Page 1

‫‪6‬‬

‫اجلمعة (‪ )1‬ني�سان (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1548‬‬

‫براعم ال�سبيل‬


‫�إ�سالميـــــــــــــــــــــــــــات‬

‫اجلمعة (‪ )1‬ني�سان (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1548‬‬

‫‪7‬‬

‫ر�سالة من املرابطني �إىل ال�ساكتني‬ ‫‪waelali_100@yahoo.com‬‬

‫بروفي�سور �أمريكي‪:‬‬ ‫ال خوف من «الإخوان» يف م�صر‬

‫نيويورك ‪� -‬إخوان �أون الين‬ ‫قال الأ�ستاذ بجامعة جورج وا�شنطن الأمريكية‪ ،‬ناثان براون‪� ،‬إنه‬ ‫ال يوجد ما يثري اخلوف من الدور الذي يلعبه الإخوان امل�سلمون يف‬ ‫احلياة ال�سيا�سية امل�صرية‪ ،‬م�شرياً �إىل �أن اجلماعة ال ت�سعى لل�سيطرة‬ ‫على ال�سلطة ال�سيا�سية بالبالد‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف خالل حلقة نقا�شية حتت عنوان‪( :‬الإ�سالم وال�سيا�سة‬ ‫يف م�صر اجل��دي��دة) �أجرتها �أول �أم�س (مدر�سة كينيدي هارفارد)‬ ‫التابعة جلامعة ه��ارف��ارد الأم��ري�ك�ي��ة ال�ت��ي تعترب واح��دة م��ن �أقدم‬ ‫و�أعرق جامعات �أمريكا والعامل‪� ،‬إن الهدف الرئي�سي جلماعة الإخوان‬ ‫هو �ضمان مكانة الإ�سالم يف املجتمع امل�صري‪ ،‬ولي�س الهيمنة على‬ ‫البالد‪.‬‬ ‫و�أ�شار �إىل �أن اجلماعة �ستتحرك بحذر لتحقيق هدفها‪ ،‬ولن تدفع‬ ‫بكل مواردها يف جمال ال�سيا�سة‪ ،‬كما �أنها لن ت�سعى �إىل ال�سيطرة على‬ ‫كافة ال�سلطات ال�سيا�سية يف م�صر‪ ،‬ولي�س لديها القدرة على ذلك‪.‬‬ ‫واهتمت �صحيفة (ه��رف��ارد كرمي�سون) التي ي�صدرها طالب‬ ‫جامعة هارفارد بت�صريحات براون التي تو ّقع فيها م�ستقب ً‬ ‫ال جيداً‬ ‫مل�صر‪.‬‬

‫احتاد علماء امل�سلمني يطالب‬ ‫احلكومة ال�سورية ب�إنهاء حالة الطوارئ‬

‫الدوحة ‪ -‬وكاالت‬ ‫طالب االحت��اد العاملي للعلماء امل�سلمني احلكومة ال�سورية �إىل‬ ‫التوقف عن القتل و�إراق ��ة ال��دم��اء‪ ،‬و�سحب اجلي�ش من امل��دن التي‬ ‫ي�ح��ا��ص��ره��ا‪ ،‬وال �ب��دء ال �ف��وري وال�ف�ع�ل��ي يف حتقيق م�ط��ال��ب ال�شعب‬ ‫ال�سوري امل�شروعة ‪ ،‬من حريات عامة ‪ ،‬وحقوق الإن�سان ‪.‬‬ ‫وطالب االحتاد يف بيانه احلكومة �أن تكفل لل�شعب ال�سوري احلق‬ ‫يف التظاهر والتجمع ال�سلمي والتعبري عن الر�أي بكل حرية‪ ،‬وذلك‬ ‫احرتاما لتعهداتها الدولية يف هذا املجال‪ ،‬و�أن حتمي املتظاهرين من‬ ‫�أي اعتداء‪.‬‬ ‫ودعا االحتاد ال�سلطات ال�سورية �إىل �إنهاء حالة الطوارئ املعلنة‬ ‫منذ ع�شرات ال�سنني‪ ،‬وم��ا يرتبط بها م��ن �أح�ك��ام عُرفية وحماكم‬ ‫ا�ستثنائية ‪ ،‬و�إنهاء ملف املهجرين بعودتهم �إىل بالدهم وكفالة جميع‬ ‫حقوقهم ‪ ،‬و�إع��ادة احلقوق املدنية وال�سيا�سية التي �سلبت منهم ‪� ،‬أو‬ ‫حرموا منها طول العهود ال�سابقة‪.‬‬ ‫و�أك� ��د االحت� ��اد ع�ل��ى ال �ط��اب��ع ال���ش�ع�ب��ي وال���س�ل�م� ّ�ي للتظاهرات‬ ‫والتجمعات‪ ،‬وعلى م�شروعية احلقوق املدنية لل�شعب ال�سوري التي‬ ‫تكفلها ل��ه جميع املواثيق وامل�ع��اه��دات الدولية ‪ ،‬داع�ي��ا املتظاهرين‬ ‫�إىل احلفاظ على املمتلكات اخلا�صة والعامة وعدم االعتداء عليها‪.‬‬ ‫ودعا االحتاد علماء امل�سلمني للوقوف مع احلق وعدم االجنرار وراء‬ ‫الدفاع عن الظلم مهما كان الثمن‪ ،‬لأنهم ورثة الأنبياء‪ ،‬وقد فر�ض‬ ‫اهلل عليهم �أن يبينوا احلق وال يكتموه‪.‬‬

‫م�سلمو فرن�سا‪:‬‬ ‫الإ�سالم لي�س �أداة �سيا�سية لال�ستغالل‬

‫حممد �سعيد بكر‬ ‫ال�ن��اظ��ر �إىل احل��ال��ة ال�ت��ي يعي�شها ال�شارع‬ ‫العربي يف هذه الأيام يجد �أن النا�س قد انق�سموا‬ ‫�إىل ثالثة �أق�سام رئي�سة؛ هي‪:‬‬ ‫‪ .1‬ال�صادحون باحلق‪ ،‬واجل��اه��رون بالأمر‬ ‫باملعروف والنهي عن املنكر‪ ،‬ال يخافون لومة‬ ‫الئ��م‪ ،‬وه��م ال�ث��اب�ت��ون امل��راب�ط��ون على احلقوق‬ ‫والثوابت‪.‬‬ ‫‪ .2‬ال�صادحون بالباطل‪ ،‬واملجاهرون باملنكر‪،‬‬ ‫ال ي�خ��اف��ون رب ال�ع��زة �أن ي��أخ��ذه��م �أخ��ذ عزيز‬ ‫املتم�سكون بالهوى والف�ساد‪.‬‬ ‫مقتدر‪ ،‬وهم ّ‬ ‫ُّ‬ ‫ويحث‬ ‫وح ��ول ه � ��ؤالء وه � ��ؤالء م ��نْ ي��دع��م‬ ‫وي�ب��ارك امل�سري بل�سانه �أو مباله �أو بحاله من‬ ‫قريب �أو بعيد �إن وجد لديه �شيئاً من َ�سعة‪.‬‬ ‫‪ .3‬ال �� �س��اك �ت��ون � �س �ك��وت �اً ط ��وي�ل ً�ا‪ ،‬وه ��م من‬ ‫يُعرفون بالأغلبية ال�صامتة‪ ،‬فعلى �سبيل املثال‬ ‫ك��ان ال�ن��ا���س ي��راق �ب��ون ح��ال��ة ال �� �ش��ارع امل�صري‪،‬‬ ‫وي � �ق � �دِّرون ع� ��دد ال �� �ص��ادح�ي�ن ب��احل��ق يف وجه‬ ‫الطاغية الظامل وقد بلغوا يف �أعلى االح�صائيات‬ ‫خم�سة ع�شر مليوناً‪ ،‬ويف املقابل وقف �أمامهم من‬ ‫جنود الرئي�س وحر�سه ومنافقيه ع�شرة ماليني‬ ‫�إن�سان يف �أعلى الإح�صائيات‪ ،‬و�أم��ا الباقي فهم‬ ‫��س�ك��وت ال ي�ن�ط�ق��ون‪ ،‬وه��م ي��زي��دون ع�ل��ى �ستني‬ ‫مليون ن�سمة‪ ،‬فماذا يعني �سكوت ه��ؤالء؟ وملاذا‬ ‫ي�سكتون؟ وما حكم هذا ال�سكوت الأليم؟‬ ‫• �أو ًال‪ :‬ماذا يُفهم من �سكوت ال�ساكتني يف‬ ‫موجة �إ�سقاط الطغاة واملجرمني؟‬ ‫يحكم النا�س يف الغالب على ال�ساكت ب�أنه‬ ‫م��واف��ق‪ ،‬وق ��د ع� � َّرف ال�ع�ل�م��اء ��س�ك��وت الر�سول‬ ‫ال�سنة التقريرية‬ ‫�صلى اهلل عليه و�سلم ب�أنه من ُّ‬ ‫الكرمية؛ لأن ال�سكوت عالمة الر�ضا‪ ،‬و�إن �سكوت‬ ‫ُح�سب يف‬ ‫ه�ؤالء على الظلم والقهر والطغيان ي َ‬ ‫م�صلحة ال�ط��اغ�ي��ة‪ ،‬وي ��ؤك��د ل��ه طغيانه ب�شكل‬ ‫مبا�شر �أو غري مبا�شر‪ ،‬لأج��ل ذل��ك ك��ان النا�س‬ ‫يقولون ب�أن ال�ساكت عن احلق �شيطان �أخر�س‪،‬‬ ‫وال�ساكت على الباطل مثله‪.‬‬ ‫ولكن؛ ال بد من وقفة �سريعة هنا ن�ستدرك‬ ‫فيها فنقول ب ��أن ه ��ؤالء ال�ساكتني على الظلم‬ ‫قبل ال �ث��ورة على ال�ب��اط��ل؛ ك��ان��وا يُح�سبون يف‬ ‫�ص ّفه‪ ،‬و�أما يف زمن اخلروج على الظامل والثورة‬ ‫ع�ل��ى ال�ب��اط��ل؛ فلعل ه��ذا ال���س�ك��وت ُي�ف�ه��م ب�أنه‬ ‫�إق��رار من ه ��ؤالء ال�ساكتني على م�سار الثورة‪،‬‬ ‫نف�سر‬ ‫ودليل ر�ضاهم بها‪ ،‬فنحن ال يجوز لنا �أن ّ‬ ‫�سكوت ه�ؤالء قبل الثورة بنف�س ترتيب �سكوتهم‬ ‫بعدها‪ ،‬ولو �أنهم ال يقبلون بها لثاروا عليها كما‬ ‫ثار زبانية و�أتباع النظام البائد‪ ،‬ورغم هذا وذاك‬

‫ف��إن�ن��ا ال ن�ستطيع �أن جن��زم على وج��ه القطع‬ ‫مبوقف ه��ؤالء‪ ،‬وهذا ما يزعج �أهل احلق و�أهل‬ ‫الباطل على ح� ٍّد �سواء‪ ،‬ويدفع اجلميع للعمل‬ ‫نحو ه�ؤالء بغية جتيي�شهم ٌّ‬ ‫كل ل�صاحله‪ ،‬ولكن‬ ‫�أمر هذا التجيي�ش ع�سري‪ ،‬وهذا ما يوجب على‬ ‫الدعاة �إىل احلق �أن ي�شتغلوا طوي ً‬ ‫ال يف �صورة‬ ‫توا�صل م�ستمر مع عموم النا�س قبل التفكري‬ ‫ب��ال �ث��ورة ع�ل��ى ال �ب��اط��ل وال �ط �غ �ي��ان‪ ،‬ك�م��ا يفعل‬ ‫الطاغية وه��و يعلف وي�سرت�ضي �أك�بر �شريحة‬ ‫مم��ن ح��ول��ه ليج ّي�شهم ويع�سكر نفو�سهم يف‬ ‫خ��دم�ت��ه ي��وم حت� ُّ�ل ب��ه ال��دوائ��ر ‪ -‬ول��ن ينفعوه‬ ‫�أبداً ‪.-‬‬ ‫• ثانياً‪ :‬ملاذا ي�سكت ال�ساكتون؟‬ ‫ي�ت��ذرع ال�ساكتون ب��ذرائ��ع ك�ث�يرة لت�أ�صيل‬ ‫و� �ش ��رع �ن ��ة � �س �ك��وت �ه��م‪ ،‬وم � ��ن ه � ��ذه الأ�� �س� �ب ��اب‬ ‫املوهومة‪:‬‬ ‫• يقولون ب��أن ال��راي��ات ال ت��زال بالن�سبة‬ ‫لهم خمتلطة‪ ،‬و�أن ه��ذه فتنة ال يُ�ستبان فيها‬ ‫ح��ق م��ن ب��اط��ل‪ ،‬وال��واج��ب �أن ي�سكت اجلميع‬ ‫يف زم��ن الفتنة‪ ،‬و�أن يلزم الكل بيوتهم‪ ،‬وهذا‬ ‫م��ا ي�ح��اول تثبيته علماء ال�سلطان‪ ،‬ول��و �أنهم‬ ‫ظ ّلوا �سكوتاً و�صمتوا لكان ذلك خرياً لنا ولهم‪،‬‬ ‫ولكنهم تك ّلموا مداهن ًة ونفاقاً‪ ،‬وهم يتذرعون‬ ‫بحديث النبي �صلى اهلل عليه و�سلم الذي يقول‬ ‫يف زمن الفتنة‪ْ �( :‬‬ ‫أم�سك عليك ل�سانك‪ ،‬ول َي َ�س ْع َك‬ ‫وابك على خطيئتك) رواه الرتمذي ب�سند‬ ‫بيتك‪ِ ،‬‬ ‫ح�سن‪ .‬وما درى ه�ؤالء �أن الأمر لي�س فتنة‪� ،‬إمنا‬ ‫هو جهاد بالل�سان بني �أهل احلق و�أهل الباطل‪.‬‬ ‫• يخ�شى بع�ض ه ��ؤالء ال�ساكتني من �أن‬ ‫ت��دور بهم ال��دوائ��ر ف�لا يتحركون ب ��أي اجتاه‪،‬‬ ‫وه� ��م ي �ع �م��دون �إىل �أن مي �� �س �ك��وا ال �ع �� �ص��ا من‬ ‫الو�سط‪ ،‬فيخافون من ال�صدح باحلق حتى ال‬ ‫يدفعوا ال�ضريبة �أم��ام الطاغية‪ ،‬ويخافون �أن‬ ‫يجهروا بالباطل لأنهم ال ي�ؤمنون بهذا الباطل‬ ‫�أ�ص ً‬ ‫ال‪ ،‬وقد ذاقوا من ويالته و�شروره كثرياً‪� ،‬أو‬ ‫لأنهم يخافون من تف ّوق �أهل احلق‪ ،‬قال تعاىل‪:‬‬ ‫} َو�إِ َّن مِ ْن ُك ْم لمَ َنْ َل ُي َب ِّط َئنَّ َف�إِنْ �أَ َ�صا َب ْت ُك ْم م ُِ�صي َب ٌة‬ ‫َقا َل َق ْد �أَ ْن َع َم اهلل َعلَ َّي �إِ ْذ لمَ ْ �أَ ُكنْ َم َع ُه ْم َ�شهِيداً‪،‬‬ ‫َو َل� ِئ��نْ �أَ َ�صا َب ُك ْم َف ْ�ض ٌل مِ ��نَ اهلل َل َي ُقو َلنَّ َك � َ�أنْ لمَ ْ‬ ‫َت� ُك��نْ َب ْي َن ُك ْم َو َب� ْي� َن� ُه َم� � َو َّد ٌة َي��ا َل ْي َتنِي ُك� ْن��تُ َم َع ُه ْم‬ ‫َف�أَ ُفو َز َف ْوزاً عَظِ يماً{ (الن�ساء‪.)73 - 72:‬‬ ‫• يعي�ش ال�ب�ع����ض يف ط�ب�ق��ة مغلقة من‬ ‫الغالف اجل��وي‪ ،‬ويحر�صون على العزلة؛ فال‬ ‫يتعاطون م��ع �إع�ل�ام ب�لاده��م وال حتى م��ع �أيِّ‬ ‫�إع�ل�ام ح��ر‪ ،‬فهم ج�سد يف ال��وط��ن‪ ،‬وقلب وروح‬ ‫يف �أر���ض ال�غ��رب��ة‪ ،‬ف��إم��ا �أن يكونوا م��ن الطبقة‬ ‫ال�برج��وازي��ة التي ال ت��رى �إال �شهواتها‪� ،‬أو من‬

‫«خذوا زينتكم‬ ‫عند كل م�سجد»‬ ‫باري�س ‪ -‬وكاالت‬ ‫دع��ا احت��اد املنظمات الإ��س�لام�ي��ة يف فرن�سا �إىل ع��دم ا�ستخدام‬ ‫الإ��س�لام ك ��أداة �سيا�سية‪ ،‬يف �إ��ش��ارة �إىل النقا�ش ال��ذي يريد احلزب‬ ‫احلاكم «االحتاد من �أجل حركة �شعبية» تنظيمه يوم ‪ 5‬ني�سان القادم‪،‬‬ ‫حول العلمانية‪.‬‬ ‫وقال رئي�س االحتاد ف�ؤاد علوي �إن االحتاد ال يعار�ض من حيث‬ ‫امل�ب��د�أ فكرة تنظيم نقا�ش ح��ول مكانة الإ��س�لام يف فرن�سا‪ ،‬غ�ير �أن‬ ‫الوقت لي�س منا�سباً الآن لتنظيم مثل هذا النقا�ش الذي ال يجب �أن‬ ‫يكون مدفوعاً ب�أطر �سيا�سية وانتخابات قادمة‪ ،‬حتى ال يتم ا�ستغالل‬ ‫الإ�سالم يف فرن�سا ك�أداة �سيا�سية ب�شكل �أو ب�آخر‪.‬‬ ‫و�أ��ش��ار علوي �إىل �أن احت��اد املنظمات الإ�سالمية يف فرن�سا �أبلغ‬ ‫�سكرتري عام احلزب احلاكم جان فرن�سوا كوبيه بالقلق املتزايد الذي‬ ‫ي�شعر به امل�سلمون يف فرن�سا �إزاء ال�ضغوط الكبرية التي يتعر�ضون‬ ‫لها يف ظل الأجواء ال�سيا�سية واالجتماعية ال�سائدة حالياً يف البالد‪.‬‬ ‫وح ّذر ممثلو املنظمات الإ�سالمية يف فرن�سا من �أن ي�ؤدي النقا�ش‬ ‫ال��ذي ي��ري��د احل��زب احل��اك��م تنظيمه ح��ول العلمانية‪� ،‬إىل امل�سا�س‬ ‫بالإ�سالم وامل�سلمني يف فرن�سا‪.‬‬

‫�سلطان العمري‬ ‫�إنه �أدب �إلهي لعباده امل�ؤمنني الذين ي ّتجهون‬ ‫�إىل مناجاته يف امل�سجد �أو يف امل�صلى �أو يف �أي‬ ‫م �ك��ان؛ �أن ي�ع�ت�ن��وا ب��ال��زي�ن��ة ال �ظ��اه��رة ع�ن��د �أداء‬ ‫ال�صالة؛ لأن ال�صالة مناجاة بني العبد وربه‪،‬‬ ‫فكيف يليق بامل�ؤمن �أن يكون يف هذا املوقف وهو‬ ‫يف حال غري ح�سنة‪.‬‬ ‫وامل �ت ��أم��ل حل��ال بع�ض ال�ن��ا���س ي�ج��د �إهما ًال‬ ‫لتلك الزينة‪ ،‬وت�أمل‪:‬‬ ‫ جتد �أن بع�ضهم ي�أتي لل�صالة بثياب النوم‪،‬‬‫مع �أن هذا ي�ستحيل �أن يذهب بهذه الثياب �إىل‬ ‫منا�سبة �أو �إىل عمله‪.‬‬ ‫ و�آخ ��ر ي��أت��ي بلب�س ال��ري��ا��ض��ة‪ ،‬وه��ذا خلل‬‫�أي�ضاً‪.‬‬

‫ وبع�ض العمال يدخل امل�سجد و�آثار العمل‬‫ظاهرة على مالب�سه‪� ،‬سواء مواد بناء كالأ�سمنت‬ ‫والطالء‪� ،‬أو غريها من املطاعم ونحوها‪.‬‬ ‫ وم�ن�ه��م م��ن ي ��أت��ي للم�سجد �أو للم�صلى‬‫يف ال�ن��وادي الريا�ضية بلبا�س ق�صري قد ظهرت‬ ‫عورته‪ ،‬وهذا ال يجوز‪.‬‬ ‫ وب �ع �� �ض �ه��م ي� �خ ��رج مب�ل�اب ����س ال�سباحة‬‫الق�صرية لكي ي�ص ّلي فيها‪ ،‬وهذا ال يجوز �أي�ضاً‪.‬‬ ‫ ل�ب����س اجل� ��ورب ال ��ذي ل��ه رائ �ح��ة كريهة‪،‬‬‫ول�ب����س (ال�ب���س�ط��ار) ال ��ذي ق��د ي �ك��ون ل��ه رائحة‬ ‫كريهة �أي�ضاً‪.‬‬ ‫ وهناك �أمثلة �أخ��رى غري ه��ذه؛ تدل على‬‫�إهمال التزين عند الذهاب لل�صالة‪ ،‬ولكل ه�ؤالء‬ ‫نقول‪ :‬لو دُعي الواحد منا �إىل لقاء مع م�س�ؤول‬ ‫كبري فهل �سيغري لبا�سه ويعتني مبظهره �أم ال؟‬ ‫�إذاً‪� ..‬ألي�س اهلل �أحق �أن نتزين له؟‬

‫الطبقة امل�سحوقة اجلاهلة املجهولة ال�ت��ي ال‬ ‫ت ��رى وال ت�سمع وال ت�ع�ق��ل م�ط�ل�ق�اً م��ا يجري‬ ‫حولها‪ ،‬وك�أنها تعي�ش يف �صحراء الربع اخلايل‪،‬‬ ‫�أو يف �أدغال �إفريقيا‪ ،‬ويح�سب �أحدهم �أنه ال يزال‬ ‫يحتكم �إىل دولة العبا�سيني واملماليك وغريها‪،‬‬ ‫قال تعاىل‪َ } :‬و َل َق ْد َذ َر�أْ َنا لجِ َ َه َّن َم َكثِرياً مِ نَ الجْ ِ ِّن‬ ‫ال ْن ِ�س َل ُه ْم ُق ُلوبٌ ال َي ْف َقهُو َن ِبهَا َو َل ُه ْم �أَعْ ينُ ٌ ال‬ ‫َو ْ إِ‬ ‫ُي ْب ِ�ص ُرو َن ِبهَا َو َل ُه ْم �آ َذ ٌان ال ي َْ�س َم ُعو َن ِبهَا �أُو َلئ َِك‬ ‫�الَ ْن � َع��ا ِم َب� ْ�ل هُ � ْم �أَ� َ��ض� ُّ�ل ُ�أو َل � ِئ� َ�ك هُ � ُم ا ْل َغا ِف ُلو َن{‬ ‫َك� ْ أ‬ ‫(الأع� ��راف‪ ،)179 :‬ف �ه ��ؤالء بتعطيلهم لأدوات‬ ‫�إن�سانيتهم �صاروا �أقرب و�أ�شبه بالدواب‪.‬‬ ‫• وق ��د ي �ع �م � ُد ال� �ظ ��امل �إىل �� �ش ��راء ذمم‬ ‫النا�س حتى ي�سكتوا يف ��ص��ور ٍة من حتييد فئة‬ ‫م��ن ال�ن��ا���س مم��ن ُي� َ�ظ��نُ ب��أن�ه��م ل��رمب��ا يتكلمون‬ ‫ويلهجون باحلقيقة‪ ،‬فهو ي�شرتي �أ�صواتهم‬ ‫وي�ستخدم �أ�سلوب الإ�سقاط بالر�شاوي �أو ب�أمور‬ ‫جن�سية ال �أخالقية م�شينة؛ حتى ي�ضمن �سكوت‬ ‫النا�س عنه‪ ،‬وهذا يف الغالب ما يقوم به النظام‬ ‫ال�ف��اج��ر م��ع �أ� �ص��وات ك�ب�يرة ق��د ي�ك��ون ل�ه��ا دور‬ ‫وت�أثري على عر�شه �إنْ هي تك ّلمتْ ‪ ،‬وهو ما يُعرف‬ ‫بجي�ش ال�صامتني ال�ساكتني بالإ�سقاط‪.‬‬ ‫• ث��ال �ث �اً‪ :‬م��ا ح�ك��م ال���س�ك��وت يف معر�ض‬ ‫احلاجة �إىل الكالم؟‬ ‫�إن ل�ساناً يهرف مبا ال يعرف‪ ،‬ويلغو طوي ً‬ ‫ال‬ ‫وي�سهو‪ ،‬ويتكلم يف ال�صحو واملنام‪ ،‬ويُح�سن البيع‬ ‫وال�شراء والأخ��ذ والعطاء؛ ثم ي�سكت ويخر�س‬ ‫عندما يُطلب ل�شهادة احلق‪ ،‬وي�صمتُ عند داعي‬ ‫الن�صرة للعدل والعزة واحلرية ولو بالل�سان؛‬ ‫�إمن��ا ه��و ل�سان ف��ا��س��د‪ ،‬و�أوىل ب�ه��ذا الل�سان �أن‬ ‫يُقطع �أو �أن يمُ �سخ �أو �أن ي��ذوي وي ��ذوب‪ ،‬و�إن‬ ‫اجل �ه��ر ب��احل��ق ح ��ق وواج � � � ٌ�ب‪ ،‬وال �� �س �ك��وت �إث ��م‬ ‫ومع�صية وذلك لأ�سباب عديدة منها‪:‬‬ ‫‪� .1‬أن ال�ك�لام وال�ب�ي��ان و�سيلة م��ن و�سائل‬ ‫الأم��ر باملعروف والنهي ع��ن املنكر‪ ،‬ق��ال �صلى‬ ‫اهلل عليه و�سلم‪( :‬من ر�أى منكم منكراً فليغيرّ ه‬ ‫بيده‪ ،‬ف�إن مل ي�ستطع فبل�سانه‪ ،‬ف�إن مل ي�ستطع‬ ‫فبقلبه‪ ،‬وذلك �أ�ضعف االميان) رواه البخاري‪.‬‬ ‫‪� .2‬أن م�ع��رف��ة احل��ق �أم��ان��ة‪ ،‬وال��واج��ب �أن‬ ‫ي ��ؤدي امل�سلم الأم��ان��ة عندما ُتطلب منه‪ ،‬قال‬ ‫تعاىل‪َ } :‬ف ��إِنْ َ�أمِ ��نَ َب ْع ُ�ض ُك ْم َب ْع�ضاً َف ْل ُي�ؤَ ِّد ا َّلذِ ي‬ ‫تنَ �أَمَا َن َت ُه َو ْل َي َّتقِ اهلل َر َّب ُه َوال َت ْك ُت ُموا َّ‬ ‫ال�شهَا َد َة‬ ‫ا�ؤْ مُ ِ‬ ‫َو َم��نْ َي ْك ُت ْمهَا َف��إِ َّن� ُه �آ ِث� ٌم َق ْل ُب ُه َواهلل بمِ َ ��ا َت ْع َم ُلو َن‬ ‫َعلِي ٌم{ (البقرة‪.)283 :‬‬ ‫ُق�صر ُع �م��راً‪ ،‬وال‬ ‫‪� .3‬أن اجل�ه��ر ب��احل��ق ال ي ِّ‬ ‫يقطع رزقاً‪ ،‬وهذا من اليقني الذي هو جزء من‬ ‫عقيدة امل�سلم‪ ،‬وانظر �إىل �صنيع �سحرة فرعون‬ ‫ملا �آمنوا‪ ،‬وقد كان ب�إمكانهم �أن يُخفوا �إميانهم‬

‫و�أن ي�سكتوا‪ ،‬لكنهم نطقوا وقالوا �أروع الكالم‬ ‫يف وجه طاغية جم��رم‪ ،‬قال تعاىل‪َ } :‬قا ُلوا َلنْ‬ ‫ُن�ؤْ ِث َر َك َعلَى مَا َجا َء َنا مِ نَ ا ْل َب ِّي َناتِ َوا َّلذِ ي َف َط َر َنا‬ ‫ا�ض �إِنمَّ َ ��ا َتق ِْ�ضي َه��ذِ ِه الحْ َ َيا َة‬ ‫َفا ْق ِ�ض مَا �أَ ْن��تَ َق ٍ‬ ‫الدُّ ْن َيا{ (طه‪.)72 :‬‬ ‫‪� .4‬أن ال�سكوت عن احلق فيه خذالن �شديد‬ ‫ملن ي�سري يف ركب احلق املبني‪ ،‬و َمنْ خذل م�سلماً‬ ‫يف الدنيا َخ� َذ َل��ه اهلل تعاىل يف الدنيا والآخرة‪،‬‬ ‫ومن هنا برز موقف م�ؤمن �آل فرعون ليخرج‬ ‫ع��ن �صمته بعد �شعوره بتعر�ض قائد الدعوة‬ ‫للخطر‪ ،‬فا�سمع م��اذا ق��ال‪ ،‬قال تعاىل‪َ } :‬و َقا َل‬ ‫َر ُج ٌل ُم�ؤْمِ ٌن مِ نْ �آلِ ِف ْر َع ْو َن َي ْك ُت ُم ِ�إميَا َن ُه َ�أ َت ْق ُت ُلو َن‬ ‫َر ُج ً‬ ‫ال �أَنْ َي ُقو َل َرب َِّي اهلل َو َق ْد َجا َء ُك ْم بِا ْل َب ِّي َناتِ مِ نْ‬ ‫َر ِّب ُك ْم َو�إِنْ ي َُك َكاذِباً َف َعلَ ْي ِه َكذِ ُب ُه َو�إِنْ ي َُك َ�صادِقاً‬ ‫ي ُِ�ص ْب ُك ْم َب ْع ُ‬ ‫�ض ا َّلذِ ي َي ِع ُد ُك ْم �إِ َّن اهلل ال َيهْدِ ي َمنْ‬ ‫هُ َو م ُْ�سر ٌِف َك� َّذابٌ { (غافر‪ ،)28 :‬ومثله موقف‬ ‫م��ؤم��ن �آل يا�سني ال��ذي وق��ف منا�صراً بل�سانه‬ ‫�أن�ب�ي��اء اهلل املر�سلني‪ ،‬ق��ال ت�ع��اىل‪َ } :‬و َج ��ا َء مِ نْ‬ ‫�أَ ْق َ�صى المْ َدِ ي َن ِة َر ُج� ٌ�ل ي َْ�س َعى َق��ا َل يَا َق � ْو ِم ا َّت ِب ُعوا‬ ‫المْ ُ ْر َ�س ِلنيَ{ (ي�س‪.)20 :‬‬ ‫‪� .5‬أن احل��ق ال��ذي ي�ط��ا ِل��ب ب��ه ال�صادقون‬ ‫امل��راب�ط��ون على احل�ق��وق وال�ث��واب��ت؛ لي�س حقاً‬ ‫يخ�ص فئة من الب�شر فقط‪،‬‬ ‫�شخ�صياً يعني �أو ُّ‬ ‫ب��ل ه��و ح��ق ع��ام ينتفع ب��ه وم�ن��ه ح�ت��ى الظامل‬ ‫وال�ب�ل�ط�ج��ي وال �ف��ا� �س��د‪ ،‬لأن اجل �م �ي��ع �سينعم‬ ‫بطم�أنينة العدالة واحلرية املن�ضبطة ب�ضابط‬ ‫ال�شرع احلنيف‪ ،‬فال�سكوت عن داع��ي الن�صرة‪،‬‬ ‫واالكتفاء مبراقبة امل�شهد من بعيد؛ قد يُزهق‬ ‫حم��اول��ة امل���ص�ل�ح�ين ع��ن ر ِّد احل �ق��وق لأهلها‬ ‫وتطهري البالد من �شرورها‪.‬‬ ‫‪ .6‬لقد �أوجب الإ�سالم على امل�سلم �أن ي�صدح‬ ‫باحلق‪ ،‬و َع� َّد الر�سول �صلى اهلل عليه و�سلم كل‬ ‫��ص��ادح ب��احل��ق جم��اه��داً؛ ف�ق��ال �صلى اهلل عليه‬ ‫و�سلم‪( :‬جاهدوا امل�شركني ب�أل�سنتكم و�أموالكم‬ ‫و�أنف�سكم) رواه �أحمد وهو �صحيح‪ ،‬وقال �صلى‬ ‫اهلل عليه و�سلم‪�( :‬أف�ضل اجلهاد كلمة حق عند‬ ‫�سلطان جائر) رواه البغوي ب�سند ح�سن‪.‬‬ ‫ومم��ا �أع�ج�ب�ن��ي يف االع�ت���ص��ام��ات الأخ�ي�رة‬ ‫�أن �ن��ي ر�أي ��ت ��ش��اب�اً �أب �ك � َم �أخ��ر�� َ�س خ��رج منا�صراً‬ ‫للمعت�صمني املرابطني على الثوابت واحلقوق‪،‬‬ ‫وهو ال ميلك �أن يقول �شيئاً‪ ،‬وال يفعل �أكرث من‬ ‫تكثري �سواد امل�صلحني‪ ،‬ويدعم �صمودهم‪ ،‬فهذا‬ ‫هو ال�سكوت الإيجابي‪ ،‬ال القعود وال النكو�ص‬ ‫واخلذالن والتخذيل‪ ،‬وال �أن يُح�سب الواحد من‬ ‫جيو�ش املنا�صرين للباطل ب�سكوتهم امل�شني‪.‬‬ ‫واهلل امل�ستعان‪ ،‬ونعوذ به من اخلذالن‪.‬‬


‫‪8‬‬

‫�ش�ؤون عربية ودولية‬

‫اجلمعة (‪ )1‬ني�سان (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1548‬‬

‫املفكرة ال�سيا�سية‬ ‫‪ - 1914‬ت�شكيل �أول حكومة مدنية يف �إقليم بنما يف �أمريكا‬ ‫الالتينية‪.‬‬ ‫‪ - 1918‬ت�أ�سي�س �سالح اجلو امللكي الربيطاين‪.‬‬ ‫‪ - 1936‬ت�أ�سي�س الإذاعة الفل�سطينية‪ ،‬ور�أ�س الق�سم العربي‬ ‫فيها ال�شاعر �إبراهيم ط��وق��ان‪ ،‬وتعترب من �أوىل الإذاع ��ات يف‬ ‫الوطن العربي‪.‬‬ ‫‪ -1939‬انتهاء احلرب الأهلية الإ�سبانية ر�سميا بعد ثالث‬ ‫�سنوات من اندالعها‪.‬‬ ‫‪ -1941‬ر��ش�ي��د ع��ايل ال�ك�ي�لاين و�أرب �ع��ة ��ض�ب��اط يقومون‬ ‫بانقالب على حكومة طه الها�شمي يف العراق‪.‬‬ ‫‪ - 1951‬ت�أ�سي�س جهاز اال�ستخبارات اخلارجية "مو�ساد"‬ ‫بقرار من رئي�س الوزراء الإ�سرائيلي دافيد بن غوريون‪.‬‬ ‫‪ -1955‬هجمات ت�ستهدف القوات الربيطانية يف قرب�ص‪.‬‬ ‫‪ - 1964‬رئ�ي����س ج�م�ه��وري��ة ه��اي�ي�ت��ي ف��ران �� �س��وا دوفاليري‬ ‫يقوم بتن�صيب نف�سه رئي�سا لبالده م��دى احلياة بعد تعديل‬ ‫الد�ستور‪.‬‬ ‫‪� - 1979‬إعالن قيام اجلمهورية الإ�سالمية يف �إيران بزعامة‬ ‫�آية اهلل اخلميني‪.‬‬ ‫‪ - 1983‬مليون �شخ�ص يتظاهرون يف بريطانيا والإكوادور‬ ‫الغربية �ضد قرار ن�صب �صواريخ نووية يف البلدين من جانب‬ ‫الواليات املتحدة‪.‬‬ ‫‪ - 1985‬جن��اة رئي�س ليبرييا اجل�ن�رال �صموئيل دو من‬ ‫حماولة اغتيال‪.‬‬ ‫‪ - 1993‬البو�سنة والهر�سك تقدم دع��وى �ضد يوغ�سالفيا‬ ‫(�صربيا) لدى حمكمة العدل الدولية يف الهاي بتهمة ارتكابها‬ ‫جم��ازر جماعية منظمة �ضد ال�شعب البو�سني‪ ،‬م��ا �أدى �إىل‬ ‫قتل ربع مليون بو�سنوي‪ ،‬وت�شريد مليونني �آخرين‪ ،‬واغت�صاب‬ ‫خم�سني �ألف امر�أة‪ ،‬كما جاء يف الدعوى‪.‬‬ ‫‪ - 2001‬توقيف الرئي�س اليوغ�ساليف ال�سابق �سلوبودان‬ ‫ميلو�سوفيت�ش يف بلغراد‪.‬‬ ‫‪ - 2002‬هولندا ت�صبح �أول بلد يف العامل يقر ب ��أن القتل‬ ‫الرحيم هو عمل �شرعي مع بدء تطبيق قانون �أق��ر يف ني�سان‬ ‫‪.2001‬‬ ‫‪ - 2010‬التعليم االبتدائي ي�صبح �إلزاميا يف الهند‪.‬‬

‫‪ 13‬قتيال يف اعتداء ا�ستهدف‬ ‫زعيما �إ�سالميا يف باك�ستان‬ ‫بي�شاور ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫قتل ‪� 13‬شخ�صا �أم�س اخلمي�س يف �شمال غ��رب باك�ستان‪ ،‬يف‬ ‫ان�ف�ج��ار ان�ت�ح��اري بقنبلة ا�ستهدفت م��وك��ب ن��ائ��ب وزع �ي��م حزب‬ ‫�إ�سالمي كان هدفا لهجوم مماثل الأربعاء‪.‬‬ ‫وق��ال امل��وىل ف�ضل الرحمن ال��ذي كان حزبه (جماعة علماء‬ ‫الإ�� �س�ل�ام) يف ال���س��اب��ق ج ��زءا م��ن احل �ك��وم��ة ق�ب��ل االن���ض�م��ام �إىل‬ ‫املعار�ضة‪ ،‬يف ت�صريحات لقناة تلفزيونية �إنه بخري‪.‬‬ ‫ووق ��ع ال�ت�ف�ج�ير يف م��دي�ن��ة � �ش��ر� �س��ادا ع�ل��ى م��داخ��ل املناطق‬ ‫القبلية التي تعترب معقال ملقاتلي طالبان حلفاء تنظيم القاعدة‪،‬‬ ‫وامل�س�ؤولني الرئي�سيني عن موجة اعتداءات دامية ت�ضرب باك�ستان‬ ‫منذ �صيف العام ‪.2007‬‬ ‫وقال نزار خان مروت ال�ضابط يف ال�شرطة �إن ال�شخ�ص الذي‬ ‫فجر نف�سه دخل بقنبلته �إىل قلب �شارع مكتظ‪ ،‬على مقربة من‬ ‫مدر�سة ل��دى و�صول امل��وك��ب‪ ،‬لكنه فجر نف�سه ب�شكل مبكر �أمام‬ ‫�سيارة ل�شرطيني كانت تتوىل مهام الأمن‪ ،‬و�أكد �أن امل�ستهدف من‬ ‫الهجوم كان النائب‪.‬‬ ‫وق��ال ال�ضابط �أجمل خ��ان رئي�س �إدارة ال�شرطة يف املنطقة‬ ‫�إن "‪� 13‬شخ�صا على الأق ��ل قتلوا‪ ،‬بينهم �أرب�ع��ة �شرطيني‪ ،‬و‪42‬‬ ‫جرحوا"‪.‬‬ ‫و�أكد �آ�صف �إقبال داودزاي الناطق با�سم حزب ف�ضل الرحمن‬ ‫�إن ال�سيارة التي كان ي�ستقلها النائب ت�ضررت ب�شكل طفيف‪.‬‬ ‫والأربعاء‪ ،‬قتل ع�شرة �أ�شخا�ص على الأقل يف هجوم قرب جتمع‬ ‫للحزب الديني‪ ،‬قبل �أن ي�صل املوىل ف�ضل الرحمن �إىل املكان‪.‬‬ ‫و�أظ �ه��رت م�شاهد بثتها ق�ن��وات ال�ت�ل�ف��زي��ون �أم ����س اخلمي�س‬ ‫واجهات جتارية عدة ومدر�سة دمرها االنفجار يف �شار�سادا‪ ،‬وتلقت‬ ‫تلميذات يف حال �صدمة العناية الالزمة من جانب فرق الإنقاذ‪.‬‬ ‫ومل تعلن �أي جهة حتى الآن م�س�ؤوليتها عن التفجريين‪.‬‬ ‫و�أ�صبح هذا الربملاين من �أ�شد املنتقدين حلكوم ٍة �شارك حزبه‬ ‫فيها بني عامي ‪ 2008‬و‪.2010‬‬ ‫�إال �أن �شخ�صيته تثري االنق�سام حولها‪ ،‬وي�صفه معار�ضوه داخل‬ ‫الأغلبية ب�أنه متع�صب‪ ،‬يف الوقت نف�سه الذي يواجه اعرتا�ضات‬ ‫من ج��زء كبري من مقاتلي طالبان؛ مل�شاركته يف ال�سلطة‪� ،‬سواء‬ ‫داخل الربملان �أو يف احلكومة‪.‬‬

‫الكويت تطرد دبلوما�سيني �إيرانيني‬ ‫متورطني يف ق�ضية جت�س�س‬ ‫الكويت ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�صرح وزي��ر اخلارجية الكويتي ال�شيخ حممد ال�صباح �أم�س‬ ‫اخلمي�س �أن ال�ك��وي��ت ق��ررت ط��رد جمموعة م��ن الدبلوما�سيني‬ ‫الإيرانيني املتورطني يف ق�ضية جت�س�س‪ ،‬بعد يومني على �صدور‬ ‫�أحكام ب�إعدام ثالثة �أ�شخا�ص يف الق�ضية ذاتها‪.‬‬ ‫وقال الوزير الكويتي لل�صحافيني عقب جل�سة برملانية للجنة‬ ‫ال���ش��ؤون اخل��ارج�ي��ة‪�" :‬سيكون ه�ن��اك �إج ��راء �ضد جمموعة من‬ ‫الدبلوما�سييني الإيرانيني‪ ،‬و�سيتم التعامل معهم ح�سب الأ�صول‬ ‫الدبلوما�سية؛ وه��ي �أن�ه��م �أ��ش�خ��ا���ص غ�ير م��رغ��وب ب�ه��م‪ ،‬ويجب‬ ‫طردهم من الكويت"‪.‬‬ ‫و�أك��د �أن��ه ثبت ارت�ب��اط ه ��ؤالء الدبلوما�سيني بالفعل ب�شبكة‬ ‫التج�س�س‪.‬‬ ‫وي��أت��ي ذل��ك بعدما حكمت حمكمة يف الكويت الثالثاء على‬ ‫�إيرانيني اثنني وكويتي بالإعدام بتهمة االنتماء ل�شبكة جت�س�س‬ ‫�إيرانية‪ ،‬كما حكمت على اثنني �آخرين بال�سجن امل�ؤبد يف الق�ضية‬ ‫ذاتها‪.‬‬ ‫وقد خ�ضع ه�ؤالء للمحاكمة بتهمة التج�س�س ونقل معلومات‬ ‫حول اجلي�شني الكويتي والأمريكي املنت�شر يف الدولة اخلليجية‪،‬‬ ‫�إىل احلر�س الثوري الإيراين‪ ،‬وهو ما �سبق �أن نفته طهران‪.‬‬ ‫وق ��ال ال�شيخ حم�م��د ال���ص�ب��اح ال �ي��وم �إن الأح �ك��ام الق�ضائية‬ ‫"تبني �أن هناك م�ؤامرة على �أمن الكويت ال�سيا�سي واالقت�صادي‬ ‫والع�سكري (‪ )...‬حيكت من قبل �إيران"‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف �أن "هناك �شيئا َ�ص َع َقنا يف ه��ذا احل�ك��م (‪ )...‬وهو‬ ‫�أن ت�ك��ون ه��ذه ال�شبكة ال�ت��آم��ري��ة مرتبطة بعنا�صر ر�سمية من‬ ‫اجلمهورية الإ�سالمية‪ ،‬لذلك �شكلنا خلية �أزمة يف وزارة اخلارجية‪،‬‬ ‫ومت ا�ستدعاء ال�سفري الكويتي (من طهران)"‪.‬‬ ‫وذكر �أي�ضا �أنه "مت ا�ستدعاء القائم بالأعمال الإيراين (�سيد‬ ‫حممد ال�شهابي) وجرى ت�سليمه مذكرة احتجاج"‪.‬‬ ‫ونفت طهران جم��ددا عالقتها بال�شبكة‪ ،‬م��ؤك��دة على ل�سان‬ ‫م�صدر يف وزارة اخل��ارج�ي��ة الإي��ران�ي��ة �أن "هذا امل��و��ض��وع ال ميت‬ ‫ب�صلة �إطالقا للجمهورية الإ�سالمية الإيرانية �أو �أع�ضاء ال�سفارة‬ ‫الإيرانية"‪.‬‬

‫الرئي�س اليمني يح�شد م�ؤيديه واملحتجون يبحثون تو�سيع رقعة حتركهم‬ ‫�صنعاء ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ي�سعى ال��رئ�ي����س اليمني ع�ل��ي عبد‬ ‫اهلل ��ص��ال��ح �إىل ا��س�ت�ع��ادة زم ��ام املبادرة‬ ‫يف مواجهة احلركة االحتجاجية التي‬ ‫ت�ط��ال��ب ب ��إ� �س �ق��اط ن �ظ��ام��ه‪ ،‬وذل� ��ك من‬ ‫خ�لال ال��دع��وة �إىل ت�ظ��اه��رة م ��ؤي��دة له‬ ‫اليوم اجلمعة تقابلها حتركات جديدة‬ ‫للمعار�ضة‪.‬‬ ‫وذك� � ��رت وك ��ال ��ة الأن � �ب� ��اء اليمنية‬ ‫ال��ر� �س �م �ي��ة �أن "اجلماهري م ��ن �أبناء‬ ‫ال���ش�ع��ب ال�ي�م�ن��ي م��ن ع �ل �م��اء وم�شايخ‬ ‫و�أع� � �ي � ��ان وم �ن �ظ �م ��ات جم �ت �م��ع م ��دين‬ ‫و�شخ�صيات اجتماعية و�شباب (‪ )...‬من‬ ‫خمتلف حمافظات اجلمهورية تتوافد‬ ‫للم�شاركة يف جمعة "الإخاء"‪.‬‬ ‫و�أ� � �ض� ��اف� ��ت �أن ه� � ��ذه ال �ت �ظ ��اه ��رة‬ ‫�ستكون "للتعبري ع��ن رف�ض االنق�سام‬ ‫واالخ� � �ت �ل��اف‪ ،‬وحت �ق �ي��ق اال�صطفاف‬ ‫ال��وط �ن��ي لتحقيق ال �ت �ع��اون والتكامل‬ ‫وال� �ت� �ك ��اف ��ل‪ ،‬واحل� � �ف � ��اظ ع� �ل ��ى الأم � ��ن‬ ‫واال� �س �ت �ق��رار وال���ش��رع�ي��ة الد�ستورية‪،‬‬ ‫و�إجناح احلوار"‪.‬‬ ‫وت � ��أت� ��ي ه � ��ذه ال� �ت� �ظ ��اه ��رة بدعوة‬ ‫م��ن ال��رئ�ي����س ��ص��ال��ح ب�ع��د �أ� �س �ب��وع على‬ ‫احل�شود ال�ضخمة يف العا�صمة اليمنية‬ ‫يف جتمعني متعار�ضني‪� ،‬أحدهما م�ؤيد‬ ‫ل�ل��رئ�ي����س ال�ي�م�ن��ي ال ��ذي ي�ح�ك��م البالد‬ ‫منذ ‪ 32‬عاما‪ ،‬والآخ��ر مطالب ب�إ�سقاط‬ ‫نظامه‪.‬‬ ‫وكان الرئي�س اليمني قد �أكد �أمام‬ ‫م��ؤي��دي��ه �أن��ه "ثابت" يف وج��ه احلركة‬ ‫االح�ت�ج��اج�ي��ة امل�ط��ال�ب��ة ب��رح�ي�ل��ه‪ ،‬رغم‬ ‫�أن��ه م�ستعد "لت�سليم ال�سلطة �إىل �أياد‬ ‫�أمينة"‪.‬‬ ‫ونقلت وكالة الأنباء الر�سمية عن‬

‫من جهتهم ي�ستعد املعت�صمون منذ‬ ‫‪� 21‬شباط يف ما يطلقون عليه "�ساحة‬ ‫التغيري" �أم � ��ام ج��ام �ع��ة � �ص �ن �ع��اء‪� ،‬إىل‬ ‫امل�شاركة يف "يوم اخلال�ص" اجلمعة‪،‬‬ ‫ب �ع��دم��ا ت �خ �ل��وا ع ��ن دع��وت �ه��م للزحف‬ ‫باجتاه الق�صر اجلمهوري خ�شية وقوع‬ ‫�أعمال عنف‪.‬‬ ‫وق ��ال ع ��ادل ال��ول�ي�ب��ي �أح ��د �أع�ضاء‬ ‫اللجنة امل�شرفة على االعت�صام "بد�أنا‬ ‫م �ن��ذ الأرب � �ع� ��اء ب��ال�ت���ص�ع�ي��د م��ن خالل‬ ‫تنظيم م�سريات حول االعت�صام القائم‬ ‫نف�سه ويف �أماكن قريبة من هذا التجمع‬ ‫�أي�ضا"‪.‬‬ ‫و�أ� � � � �ض � � ��اف‪" :‬نبحث يف �إق� ��ام� ��ة‬ ‫اعت�صامات م�صغرة قرب بع�ض الأماكن‬ ‫احليوية يف �صنعاء"‪.‬‬ ‫و�شدد على �أن املعت�صمني ال يريدون‬ ‫"حدوث � �ص��دام م��ع �أن �� �ص��ار الرئي�س‬ ‫الذين من املمكن �أن يكونوا م�سلحني"‪،‬‬ ‫م�شريا �إىل �أن �صالح "ميثل نف�سه حاليا‬ ‫و�أن�صاره ي�أتون للتظاهر مقابل مبالغ‬ ‫مالية"‪.‬‬ ‫وكانت �سجلت يف �ساحة االعت�صام‬ ‫الأرب �ع��اء زي��ادة لعدد اخل�ي��ام املن�صوبة‪،‬‬ ‫ف �ي �م ��ا �أط � �ل � �ق ��ت دع � � � ��وات ع �ب��ر موقع‬ ‫"في�سبوك" للع�صيان املدين كجزء من‬ ‫ت�صعيد التحركات‪.‬‬ ‫وي��رف��ع امل�ع�ت���ص�م��ون الف �ت��ات حتدد‬ ‫م �ط��ال �ب �ه��م‪ ،‬وب �ي �ن �ه��ا �إ�� �س� �ق ��اط النظام‬ ‫والإع �ل�ان ع��ن "فرتة انتقالية مدتها‬ ‫�ستة �أ�شهر"‪.‬‬ ‫مينيون معت�صمون يطالبون �صالح بالرحيل‬ ‫كما يطالب ه�ؤالء بت�شكيل حكومة‬ ‫ت �ك �ن��وق��راط‪ ،‬و�إل� �غ ��اء وزارت � ��ي الإع �ل�ام‬ ‫�صالح اليوم دعوته "ال�شباب �إىل �سرعة ونحن مع ال�شباب"‪.‬‬ ‫وحت� � ��دث ع� ��ن "�إرهاب �سيا�سي وحقوق الإن�سان‪ ،‬و�إن�شاء جمل�س �أعلى‬ ‫ت�شكيل حزبهم ليعربوا من خالله عن‬ ‫�أنف�سهم وتطلعاتهم‪ ،‬و�إال يبقون �أدوات و�إره��اب فكري من قبل عنا�صر خارجة ل �ل �ح �ق��وق‪ ،‬وج� �ه ��از الأم � ��ن ال�سيا�سي‪،‬‬ ‫وجهاز الأمن القومي‪ ،‬وجمل�س الدفاع‬ ‫لدى �أحزاب اللقاء امل�شرتك (املعار�ض)‪ ،‬عن النظام والقانون"‪.‬‬

‫الوطني‪.‬‬ ‫ويف ج �ن��وب ال �ي �م��ن‪� �� ،‬س ��ارت �أم�س‬ ‫اخلمي�س ت�ظ��اه��رات يف تعز و�إب �شارك‬ ‫فيها ع�شرات الآالف للمطالبة ب�إ�سقاط‬ ‫ال �ن �ظ��ام‪ ،‬بح�سب م��ا �أف� ��اد ��ش�ه��ود عيان‬ ‫وكالة فران�س بر�س‪.‬‬ ‫ويواجه الرئي�س اليمني منذ نهاية‬ ‫كانون الثاين حركة احتجاجية تطالب‬ ‫ب�إ�سقاط نظامه‪ ،‬قتل فيها ‪� 80‬شخ�صا‬ ‫بح�سب منظمة العفو ال��دول�ي��ة‪ ،‬بينهم‬ ‫‪ 52‬م��ن امل�ح�ت�ج�ين يف ��ص�ن�ع��اء �سقطوا‬ ‫ب��ر� �ص��ا���ص ق�ن��ا��ص��ة و"بلطجية" قبل‬ ‫�أ�سبوعني‪.‬‬ ‫و�أع �ل��ن ع���ش��رات ال���ض�ب��اط وبينهم‬ ‫ال�ل��واء على حم�سن الأح�م��ر ال��ذي كان‬ ‫يعد �أحد �أبرز وجوه النظام‪ ،‬ان�ضمامهم‬ ‫�إىل احلركة االحتجاجية‪.‬‬ ‫وذك � ��ر م��را� �س��ل ف��ران ����س ب��ر���س �أن‬ ‫ح ��وايل ‪ 20‬ع���س�ك��ري��ا �أع �ل �ن��وا اخلمي�س‬ ‫م�شاركتهم يف االح�ت�ج��اج��ات املناه�ضة‬ ‫للرئي�س‪.‬‬ ‫وك��ان��ت امل �ع��ار� �ض��ة ال�ي�م�ن�ي��ة �أك ��دت‬ ‫الأرب�ع��اء مت�سكها مبطلب رحيل �صالح‬ ‫ال� ��ذي ات�ه�م�ت��ه ب��امل �ن��اورة والإك� �ث ��ار من‬ ‫املقرتحات للبقاء يف ال�سلطة‪ ،‬يف وقت‬ ‫��ش��دد ال�سفري الأم��ري �ك��ي ل��دى �صنعاء‬ ‫ع�ل��ى �أن ب�ل�اده ت��رغ��ب ب��ر�ؤي��ة "حلول‬ ‫�سريعة للأزمة"‪.‬‬ ‫وت��رى ال��والي��ات امل�ت�ح��دة يف �صالح‬ ‫ح �ل �ي �ف��ا مل��واج �ه��ة ت �ن �ظ �ي��م ال� �ق ��اع ��دة يف‬ ‫اليمن‪.‬‬ ‫وكان وزير الدفاع الأمريكي روبرت‬ ‫غيت�س �أع�ل��ن يف وق��ت �سابق �أن �سقوط‬ ‫الرئي�س اليمني وت�سلم حكومة "موثوقة‬ ‫�أكرث"‪ ،‬مكانه �سيطرح "م�شكلة فعلية"‬ ‫للواليات املتحدة يف مكافحة القاعدة‪.‬‬

‫«ال حل لق�ضية �أبيي من دون �إ�شراك قبيلة امل�سريية»‬

‫الب�شري‪ :‬ال�سودان هو امل�ستفيد الثاين من الثورة امل�صرية‬ ‫وليبيا خمزن لل�سالح يفوق االحتاد ال�سوفييتي‬ ‫الدوحة ـ اخلرطوم ‪ -‬قد�س بر�س‬ ‫و�صل الرئي�س ال�سوداين عمر الب�شري الأربعاء‬ ‫�إىل الدوحة يف زيارة ر�سمية ت�ستغرق يومني‪ ،‬يجري‬ ‫خاللهما مباحثات م��ع �أم�ي�ر دول��ة قطر ال�شيخ‬ ‫حمد بن خليفة �آل ثاين‪ ،‬ويطلعه على الأو�ضاع يف‬ ‫البالد‪ ،‬والعالقات مع دول اجلوار‪ .‬و�أ�شاد الب�شري‬ ‫يف ت�صريحات له‪ ،‬خالل لقاء باجلالية ال�سودانية‬ ‫بالدوحة‪ ،‬نقلتها �صحيفة "ال�صحافة" ال�سودانية‪،‬‬ ‫يف ع��دده��ا ال���ص��ادر �أم����س اخلمي�س‪ ،‬ب��دول��ة قطر‪،‬‬ ‫وث ّمن وقوف الأمري مع ال�سودان و�شعبه‪ ،‬والدفاع‬ ‫عن ق�ضاياه وم�صاحله‪ ،‬وعرب عن تقديره مبادرة‬ ‫قطر يف نقل ال�سودانيني من ليبيا والعالقني يف‬ ‫ت��ون����س ع�بر ج�سر ج ��وي‪ ،‬وك���ش��ف �أن �أم�ي�ر دولة‬ ‫قطر كان قد اقرتح على القادة العرب خالل قمة‬ ‫طرابل�س دعم ال�سودان مبليار دوالر‪.‬‬ ‫وو�صف الب�شري العالقات ال�سودانية القطرية‬ ‫بالقوية واملتينة‪.‬‬ ‫وح ��ول ال �ع�لاق��ات م��ع م���ص��ر‪ ،‬ق ��ال الب�شري‪:‬‬ ‫"نحن امل�ستفيد ال�ث��اين م��ن ال�ث��ورة امل�صرية"‪،‬‬ ‫وا�ستعر�ض ت�أزم العالقات يف ظل النظام ال�سابق‪،‬‬ ‫وك���ش��ف ال�ن�ق��اب ع��ن �أن وزي ��ر اخل��ارج�ي��ة ال�سابق‬ ‫�أحمد �أبو الغيط بعث بر�سالة �إىل نظريه الليبي‬ ‫لإف�شال مفاو�ضات �سالم دارف��ور التي انطلقت يف‬ ‫الدوحة‪ ،‬واعترب الب�شري التغيري يف م�صر ل�صالح‬ ‫البلدين‪ ،‬وتابع‪" :‬لو مل ي��أت نبيل العربي وزيرا‬ ‫للخارجية لكنا طالبنا به"‪ ،‬وح��ذر الب�شري من‬ ‫خ �ط��ورة ال��و��ض��ع يف ليبيا‪ ،‬م�ع�ت�برا �أن �ه��ا "خمزن‬

‫لل�سالح يفوق االحت��اد ال�سوفييتي �سابقا"‪ ،‬وقال‬ ‫�إن الو�ضع مقلق جدا ب�سبب ت�سرب ال�سالح‪ ،‬على‬ ‫حد تعبريه‪ .‬‬ ‫م��ن ج��ان��ب اخ��ر �أك� ��د ال�ب���ش�ير �أن "ال حل"‬ ‫لق�ضية �إقليم �أبيي املتنازع عليه مع جنوب ال�سودان‬ ‫دون �إ�شراك قبيلة امل�سريية العربية يف اال�ستفتاء‬ ‫على م�صري الإقليم‪.‬‬ ‫ويف لقاء مع اجلالية ال�سودانية ليل الأربعاء‬ ‫اخلمي�س يف الدوحة التي يزورها‪ ،‬قال الب�شري‪" :‬يف‬ ‫ق�ضية �أبيي‪ ،‬بروتوكول �أبيي يقول �صراحة �إن من‬ ‫يحق لهم الت�صويت هم املواطنون املقيمون يف �أبيي‬ ‫من الدنكا نوط واملواطنني ال�سودانيني الآخرين‪،‬‬ ‫وهم قالوا‪ :‬املواطنون ال�سودانيون الآخرين "ما‬ ‫يف"‪ ،‬وه��ذا يعني امل�سريية "ما يف"‪ ،‬ونحن نقول‬ ‫بال�صوت العايل �إنه لي�س هناك ا�ستفتاء �سيقوم يف‬ ‫�أبيي �إال بامل�سريية"‪.‬‬ ‫و�أ�� �ض ��اف‪" :‬نرف�ض ال�ق���س�م��ة ب � ��أن املواطن‬ ‫ال��درج��ة الأوىل ه��و امل��واط��ن ال���س��اك��ن‪ ،‬واملواطن‬ ‫ال��درج��ة ال�ث��ان�ي��ة ه��و امل��واط��ن ال��راع��ي‪ ،‬فالراعي‬ ‫وال ��زارع كلهم مواطنون �سودانيون م��ن الدرجة‬ ‫الأوىل‪ ،‬وحقوقهم مت�ساوية يف كل �شيء"‪.‬‬ ‫وب���ش��أن تر�سيم احل ��دود املختلف عليها مع‬ ‫اجل �ن��وب‪ ،‬ق ��ال ال��رئ�ي����س ال �� �س��وداين‪" :‬هم �سبب‬ ‫الت�أخري‪ ،‬وه��م �سبب التعقيد‪ ،‬وه��م من ي�شتكون‪،‬‬ ‫لدينا ق�ضية احل ��دود وه��ي مل تر�سم حتى الآن‬ ‫واالتفاقية تن�ص على جلنة م�شرتكة بني ال�شمال‬ ‫واجلنوب لرت�سيم احل��دود‪ ،‬ونحن �سمينا جانبنا‬ ‫وانتظرنا �ستة �أ�شهر وهم مل ي�سموا �أنا�سهم‪."..‬‬

‫الرئي�س ال�سوداين‬

‫و�أكد الب�شري �ضرورة �أن يكون تق�سيم البرتول‬ ‫مع اجلنوب على �أ�سا�س جغرايف �أو �شراكة تامة‪،‬‬ ‫وق��ال‪" :‬اما ال�ب�ترول ف�إما كله �شراكة‪ ،‬البرتول‬ ‫واملن�ش�آت �شراكة‪ ،‬و�إم��ا تق�سيم جغرايف؛ لي�أخذوا‬ ‫ال �ب�ت�رول ون ��أخ��ذ امل �ن �� �ش ��آت‪ ،‬ف �ه��ذه م��ن الق�ضايا‬ ‫العالقة"‪.‬‬ ‫ويف ق�ضية ازدواجية اجلن�سية بعد االنف�صال‪،‬‬ ‫قال الب�شري‪" :‬هم يطالبون باجلن�سية املزدوجة‪،‬‬

‫ول �ك��ن ال� ��� �س ��ودان ك� ��ان دول � ��ة واح � � ��دة‪ ،‬وامل ��واط ��ن‬ ‫ال�سوداين كان مواطنا لكل ال�سودان‪ ،‬فمن قرر �أن‬ ‫يكون ال�سودان دولتني؟ �إنه املواطن اجلنوبي‪،"...‬‬ ‫م�ضيفا‪" :‬لي�س هناك جن�سية مزدوجة‪ ،‬واعتبارا‬ ‫من التا�سع من متوز ال�شمايل �شمايل واجلنوبي‬ ‫جنوبي"‪.‬‬ ‫�إال �أنه اعترب �أن "ا�ستقرار اجلنوب مهم لنا؛‬ ‫لأن �أطول احلدود �ستكون مع اجلنوب"‪.‬‬

‫مقتل اثنني من املدنيني بر�صا�ص االحتالل الأمريكي يف قندهار‬

‫طالبان تعلن مقتل ع�شرة جنود فرن�سيني يف هجوم و�سط �أفغان�ستان‬ ‫كابل ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�أع � �ل� ��ن ذب� �ي ��ح اهلل جم� ��اه� ��د‪� ،‬أح� ��د‬ ‫املتحدثني با�سم ح��رك��ة ط��ال�ب��ان‪� ،‬أم�س‬ ‫اخلمي�س‪ ،‬تبني هجوم على عربة لنقل‬ ‫ج �ن��ود االح� �ت�ل�ال الأط �ل �� �س��ي يف و�سط‬ ‫�أفغان�ستان‪ ،‬م ��ؤك��دا مقتل ع�شرة جنود‬ ‫فرن�سيني‪.‬‬ ‫لكن �أعلن جي�ش االحتالل الفرن�سي‬ ‫م��ن جهته �إ��ص��اب��ة �ستة جنود فرن�سيني‬ ‫حمتلني‪ ،‬و�أربعة مدنيني �أفغان‪ ،‬عندما‬ ‫ق ��ام ��ش�خ����ص ب�ت�ف�ج�ير � �س �ي��ارة مفخخة‬ ‫بالقرب من عربة تابعة لـ"ناتو"‪.‬‬ ‫و��ص��رح اللفتنانت كولونيل فيليب‬ ‫ب��و امل�ت�ح��دث با�سم االح �ت�لال الفرن�سي‬ ‫يف �أفغان�ستان �أن "انتحاريا فجر �سيارته‬ ‫املفخخة على مقربة من مدرعة متوقفة‬ ‫�أم��ام مدر�سة ترتخيل يف منطقة تغب"‬ ‫يف كابي�سا‪.‬‬ ‫و�أو�� �ض ��ح ب ��و‪" :‬لقد �أح���ص�ي�ن��ا �ستة‬ ‫ج ��رح ��ى ب �� �ش �ك��ل ط �ف �ي��ف ب�ي��ن اجل� �ن ��ود‬ ‫الفرن�سيني‪ ،‬و�أرب �ع��ة ب�ين امل��دن�ي�ين‪ ،‬من‬ ‫بينهم ثالثة �أطفال"‪.‬‬ ‫وكان املوكب يف طريقه لدعم مركز‬ ‫بلدا املتقدم يف وادي �أال�ساي‪.‬‬ ‫وت��اب��ع امل�ت�ح��دث �أن اجل�ن��ود يعانون‬ ‫خ�صو�صا م��ن م�شاكل يف ال�سمع نتيجة‬ ‫االن �ف �ج��ار‪ ،‬وق ��د ن �ق �ل��وا �إىل امل�ست�شفى‬

‫الع�سكري الفرن�سي يف كابل‪.‬‬ ‫ويف كابل قالت ال�سلطات الأفغانية‬ ‫�إن مدنيني قتال �أم�س اخلمي�س بر�صا�ص‬ ‫ج�ن��ود اح�ت�لال �أم��ري�ك�ي�ين �أط�ل�ق��وا النار‬ ‫ع�ل��ى ��س�ي��ارة ��ص��دم��ت دوري ��ة يف "هجوم‬ ‫متعمد" ح�سب االحتالل الأطل�سي‪.‬‬ ‫وق � � � ��ال ن� ��اط� ��ق ب ��ا�� �س ��م االح � �ت�ل��ال‬ ‫الكومندان تيم جيم�س �إن "�سيارة مدنية‬ ‫قامت مبناورة متعمدة ال�ستهداف دورية‬ ‫للقوة‪ ،‬مما �أدى �إىل جرح ثالثة جنود"‪.‬‬ ‫و�أ� � �ض� ��اف �أن "اجلنود الآخ ��ري ��ن‬ ‫�أط �ل �ق��وا ال� �ن ��ار ع �ل��ى الآل � �ي� ��ة‪ ،‬مم ��ا �أدى‬ ‫للأ�سف �إىل �سقوط قتيلني وجريحني"‪،‬‬ ‫م ��ؤك��دا �أن "جنود �أي���س��اف ي�ت�خ��ذون كل‬ ‫الإجراءات الالزمة حلماية �أنف�سهم من‬ ‫�أي هجوم"‪.‬‬ ‫يف امل �ق��اب��ل �أ� �ص �ي��ب ال���س��ائ��ق بجروح‬ ‫خ� �ط�ي�رة‪ ،‬ل �ك��ن ج �ي �م ����س ق� ��ال �إن � ��ه "مل‬ ‫يعده ب�ين املدنيني؛ لأن هويته ونواياه‬ ‫جمهولة"‪ ،‬ب��دون �أن ي�ستبعد �أن يكون‬ ‫من املتمردين‪.‬‬ ‫م��ن جهته‪ ،‬ق��ال ن��ائ��ب ق��ائ��د �شرطة‬ ‫ق�ن��ده��ار ف�ضل �أح�م��د � �ش��رزاد �إن��ه جمرد‬ ‫"حادث �سري بعدما فقد ال�سائق ال�سيطرة‬ ‫على �سيارته عندما انف�صلت عجلة"‪.‬‬ ‫و�أك � ��د ل �ف��ران ����س ب��ر���س �أن "جنود‬ ‫�أي�ساف فتحوا النار بفو�ضى وقتلوا اثنني‬ ‫من املارة"‪ ،‬و�أ��ض��اف �أن �أرب�ع��ة من ركاب‬ ‫ال�سيارة جرحوا‪.‬‬


‫�ش�ؤون فل�سطينية‬

‫اجلمعة (‪ )1‬ني�سان (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1548‬‬

‫�إطالق مبادرة �أوروبية لإزالة اجلدار‬ ‫وامل�ستوطنات خالل مهرجان بهولندا‬ ‫برلني ‪� -‬صفا‬ ‫�أعلن يف هولندا عن �إطالق "املبادرة الأوروبية‬ ‫لإزال��ة اجل��دار وامل�ستوطنات" التي �سيكون مقرها‬ ‫مدينة الهاي التي حتت�ضن مقر املحكمة الدولية‪.‬‬ ‫ج��اء ذل��ك خ�لال "مهرجان فل�سطني ‪..2011‬‬ ‫ال لالحتالل ال للح�صار"‪ ،‬الذي عُقد يف قاعة زاور‬ ‫برلني مبدينة روتردام الهولندية‪ ،‬حيث مت الت�أكيد‬ ‫على ث��واب��ت ال�شعب الفل�سطيني‪ ،‬وال��دع��وة لإنهاء‬ ‫احل�صار املفرو�ض على قطاع غزة لل�سنة اخلام�سة‬ ‫على التوايل‪.‬‬ ‫وت �� �ض��م امل � �ب� ��ادرة ح �� �س��ب ��ص�ح�ي�ف��ة "القد�س‬ ‫العربي" اللندنية العديد من املنظمات والهيئات‬ ‫احلقوقية العاملة يف عموم القارة الأوروبية‪ ،‬التي‬ ‫ترف�ض بناء امل�ستوطنات الإ�سرائيلية وجدار الف�صل‬ ‫ال�ع�ن���ص��ري ال ��ذي ي�ق�ي�م��ه االح �ت�ل�ال ع�ل��ى �أرا�ضي‬ ‫ال�ضفة الغربية‪.‬‬ ‫وقال رئي�س املهرجان �أمني �أبو را�شد يف كلمته‪:‬‬ ‫�إن" الإع�لان عن �إط�لاق امل�ب��ادرة الأوروب�ي��ة يهدف‬ ‫للعمل على مناه�ضة اال�ستيطان وج��دار الف�صل‬ ‫ال�ع�ن���ص��ري يف الأرا� � �ض� ��ي ال�ف�ل���س�ط�ي�ن�ي��ة‪ ،‬كونهما‬ ‫ي���ش�ك�لان خم��ال�ف��ة ��ص��ري�ح��ة ووا� �ض �ح��ة للقوانني‬ ‫الدولية والإن�سانية"‪.‬‬ ‫و�أو��ض��ح �أن امل�ب��ادرة �ستواكب خمتلف الق�ضايا‬ ‫ذات ال�صلة باال�ستيطان واجلدار‪ ،‬ال �سيما يف مدينة‬ ‫القد�س املحتلة‪ ،‬التي ي�شتد بها بناء امل�ستوطنات‪،‬‬ ‫خ�صو�صا �أنها حو�صرت بجدار‪ ،‬وت�صاعدت عمليات‬ ‫ً‬ ‫تهجري �سكانها الأ�صليني‪ ،‬وهدم منازلهم‪ ،‬وم�صادرة‬ ‫�أرا�ضيهم‪.‬‬ ‫و�أ�شار �إىل �أن املبادرة �ستعمل على توثيق وبحث‬ ‫ون���ش��ر امل�ع�ل��وم��ات ع��ن اجل ��دار و�آث� ��اره ك�م��ا ر�سمها‬

‫امل�شروع اال�ستيطاين؛ جلعل ال�صوت الفل�سطيني‬ ‫ومطالبه م�سموعة عامل ًيا‪ ،‬وتزويد و�سائل الإعالم‬ ‫املختلفة ب�شتى اللغات ب�شكل متوا�صل باملعلومات‬ ‫امل��وث�ق��ة ع��ن فل�سطني وع��ن ال �ت �ط��ورات واملبادرات‬ ‫الت�ضامنية املتنامية‪.‬‬ ‫ول�ف��ت �إىل �أن ��ه �سيتم تنظيم ودع ��م املبادرات‬ ‫و�إحياء املنا�سبات التي ت�ستهدف اجلهات امل�ؤثرة يف‬ ‫ال�سيا�سات الأوروب �ي��ة‪ ،‬م��ن خ�لال العمل امل�شرتك‬ ‫والتن�سيق بني منظمات وم�ؤ�س�سات الت�ضامن‪.‬‬ ‫ريا‬ ‫و�أقيم خالل املهرجان الذي �شهد ح�ضو ًرا كب ً‬ ‫من �أبناء الفل�سطينيني يف ال�شتات واملت�ضامنني مع‬ ‫الق�ضية الفل�سطينية‪ ،‬معر�ض منتجات وم�أكوالت‬ ‫ف�ل���س�ط�ي�ن�ي��ة‪ ،‬وم � � ��زادًا ل�ل�م�ن�ت�ج��ات ل��دع��م ال�شعب‬ ‫الفل�سطيني‪.‬‬ ‫ب��دوره��ا‪� ،‬أع�ل�ن��ت "�آنا ديونغ"‪ ،‬ال �ت��ي �شاركت‬ ‫يف "�أ�سطول احلرية" الأول ع��ن تنظيم �سفينة‬ ‫خا�صة �ستنطلق من هولندا‪ ،‬وتن�ضم للم�شاركة يف‬ ‫"�أ�سطول احلرية ‪ ،"2‬املتوقع �أن ُيبحر باجتاه قطاع‬ ‫غزة منت�صف مايو القادم‪.‬‬ ‫وقالت ديونغ‪� :‬إن"ما يعانيه الفل�سطينيون يف‬ ‫قطاع غزة �أمر غري مقبول‪ ،‬وال بد �أن يعرف العامل‬ ‫�أجمع ماذا يح�صل يف غزة املحا�صر لل�سنة اخلام�سة‪،‬‬ ‫حيث ال دواء وال غذاء‪ ،‬يف حني �أن منازلهم مازالت‬ ‫�دم ��رة م �ن��ذ �أك�ث��ر م ��ن ��س�ن�ت�ين ج� ��راء ال� �ع ��دوان‬ ‫م� ّ‬ ‫الإ�سرائيلي‪ ،‬الذي فاقم من معاناة ال�سكان هناك"‪.‬‬ ‫من جانبها‪ ،‬حتدثت من�سقة م�شروع "ازرعوا‬ ‫زيتونا يف ال�ضفة الغربية" كري�ستيان دور‪ ،‬عن معاناة‬ ‫املواطنني الفل�سطينيني جراء قيام قوات االحتالل‬ ‫وامل�ستوطنني باقتالع الأ�شجار التي ت�ؤكد حقهم يف‬ ‫�أر�ضهم منذ �آالف ال�سنني‪ ،‬م�ؤكدة �أنها �ستم�ضي يف‬ ‫م�شروعها لزراعة الزيتون يف فل�سطني‪.‬‬

‫حما�س تنفي �صلتها ب�أبو �سي�سي وتطالب‬ ‫�أوكرانيا بتحمل امل�س�ؤولية للإفراج عنه‬ ‫غزة – ال�سيبل‬ ‫نفت حركة املقاومة الإ�سالمية (حما�س) �أن‬ ‫يكون لها عالقة باملهند�س الفل�سطيني �ضرار �أبو‬ ‫�سي�سي املختطف لدى الكيان الإ�سرائيلي‪.‬‬ ‫وقال الناطق با�سم احلركة �سامي �أبو زهري يف‬ ‫بيان و�صل "ال�سبيل" ن�سخة عنه اخلمي�س‪� :‬إن "�أبو‬ ‫�سي�سي �أك��د �أم��ام املحكمة الع�سكرية الإ�سرائيلية‬ ‫اليوم �أن ال عالقة له بحما�س"‪.‬‬ ‫ون �ف��ى �أب � ��و زه � ��ري ادع � � ��اءات رئ �ي ����س ال � ��وزراء‬ ‫الإ�سرائيلي بنيامني نتنياهو ب ��أن �أب��و �سي�سي هو‬ ‫ع�ضو يف حما�س‪ ،‬ع��ادًّا ه��ذه الت�صريحات حماولة‬ ‫�إ��س��رائ�ي�ل�ي��ة للتغطية ع�ل��ى ج��رمي��ة اخ�ت�ط��اف �أبو‬ ‫�سي�سي م��ن �أوك��ران �ي��ا‪ ،‬ون�ق�ل��ه �إىل �أح ��د ال�سجون‬

‫الإ�سرائيلية‪.‬‬ ‫ومددت املحكمة الإ�سرائيلية اعتقال �أبو �سي�سي‬ ‫خلم�سة �أيام �إ�ضافية‪ ،‬وكان نتنياهو قد زعم �أن �أبو‬ ‫�سي�سي ينتمي حلركة املُقاومة الإ�سالمية (حما�س)‪،‬‬ ‫و�أن اعتقاله كان �ضمن القانون‪.‬‬ ‫و�أ�� �ض ��اف �أب� ��و زه� ��ري �أن ح��رك��ة ح �م��ا���س َتعُدُّ‬ ‫االختطاف مثا ًال للعربدة الإ�سرائيلية‪ ،‬وانتها ًكا‬ ‫للقانون الدويل‪ ،‬وا�ستخفافا بالر�أي العام واملجتمع‬ ‫الدويل‪.‬‬ ‫و�أدان� � ��ت ح �م��ا���س ا� �س �ت �م��رار ��ص�م��ت ال�سلطات‬ ‫الأوك ��ران �ي ��ة ع�ل��ى ه ��ذه اجل��رمي��ة اخل �ط�ي�رة التي‬ ‫ارتكبت على �أرا�ضيها‪ ،‬وطالبتها بتحمل م�س�ؤولياتها‪،‬‬ ‫والعمل على �ضمان الإفراج عن املواطن الفل�سطيني‬ ‫�ضرار �أبو �سي�سي‪.‬‬

‫«تل �أبيب» تر�صد مبالغ كبرية‬ ‫لبناء فنادق جديدة يف القد�س املحتلة‬ ‫القد�س املحتلة ‪ -‬قد�س بر�س‬ ‫�أعلنت وزارة ال�سياحة الإ�سرائيلية‪ ،‬عن عزمها‬ ‫ر��ص��د ه�ب��ات م��ال�ي��ة ك�ب�يرة ل�صالح خم�ط�ط��ات بناء‬ ‫ف�ن��ادق ج��دي��دة يف مدينة القد�س املحتلة وم�شاريع‬ ‫تطوير املناطق ال�سياحية الإ�سرائيلية‪.‬‬ ‫و�أف� � ��اد وزي� ��ر ال �� �س �ي��اح��ة الإ� �س��رائ �ي �ل��ي‪� ،‬ستا�س‬ ‫م�ي���س�ج�ن�ك��وف‪ ،‬خ�ل�ال م���ش��ارك�ت��ه يف �أع �م��ال م�ؤمتر‬ ‫ال�سياحة ال ��دويل‪ ،‬الأرب �ع��اء‪� ،‬أن��ه يعكف على و�ضع‬

‫خطة �إ�صالحات جديدة لوزارته بحيث ت�شمل لأول‬ ‫م��رة ر�صد هبات مالية كبرية لبناء ف�ن��ادق جديدة‬ ‫يف القد�س املحتلة‪ ،‬ول�غ��اي��ات تو�سيع ن�ط��اق خارطة‬ ‫املناطق املف�ضلة من الناحية ال�سياحية يف الأرا�ضي‬ ‫املحتلة عام ‪ 1948‬والتي ت�ضم �إيالت واجلليل الأ�سفل‬ ‫وغور "بيت �شان"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن الوزارة �أبرمت اتفاقا ثنائيا مع وزارة‬ ‫املالية يق�ضي مبنح حوافز واعتمادات مالية كبرية‬ ‫مل�ستثمرين يف جمال ال�سياحة‪.‬‬

‫‪9‬‬

‫الأ�سريات الفل�سطينيات يهددن‬ ‫بخطوات احتجاجية دفاعا عن حقوقهن‬ ‫ال�ضفه الغربية ‪ -‬قد�س بر�س‬ ‫�أف ��اد تقرير ��ص��ادر ع��ن وزارة �ش�ؤون‬ ‫الأ�سرى واملحررين �أن �سلطات االحتالل‬ ‫ج� � ��ددت االع� �ت� �ق ��ال الإداري ل ل��أ� �س�ي�رة‬ ‫الفل�سطينية ه�ن��اء يحيى �صابر ال�شلبي‬ ‫�سكان جنني ملدة �ستة �أ�شهر‪ ،‬وذل��ك للمرة‬ ‫الرابعة على التوايل‪.‬‬ ‫و�أ�� �ش ��ارت حم��ام �ي��ة ال� � ��وزارة �شريين‬ ‫عراقي التي زارت الأ��س�يرة‪� ،‬إىل �أن جهاز‬ ‫امل�خ��اب��رات الإ��س��رائ�ي�ل��ي ق��ام ب��إ��ص��دار �أمر‬ ‫جتديد االعتقال الإداري للأ�سرية ال�شلبي‪،‬‬ ‫دون �أي مربر قانوين‪ ،‬وحتت حجة وجود‬ ‫م�ل��ف � �س��ري ل�ل�أ� �س�يرة‪ ،‬ودون ت��وج�ي��ه �أي‬ ‫تهمة حمددة لها‪� ،‬أو �إب��داء �أي جديد على‬ ‫�أ�سباب اعتقالها‪.‬‬ ‫وك��ان��ت الأ�� �س�ي�رة ه �ن��اء ال���ش�ل�ب��ي قد‬ ‫اع�ت�ق�ل��ت �إداري � ��ا م��ن ت��اري��خ ‪،2009/9/14‬‬ ‫وج ��دد ل�ه��ا االع �ت �ق��ال ك��ل ‪� 6‬أ��ش�ه��ر ب�شكل‬ ‫متتالٍ ‪.‬‬ ‫ويقبع يف ال�سجون الإ�سرائيلية ثالث‬ ‫�أ�سريات معتقالت بال�سجن الإداري‪ ،‬ه َُّن‪:‬‬ ‫هناء ال�شلبي‪ ،‬وكفاح عوين قط�ش‪ ،‬وعلياء‬ ‫اجلعربي‪ ،‬التي اعتقلت حديثا‪ ،‬وهي من‬ ‫�سكان اخلليل‪.‬‬ ‫م��ن جهة �أخ��رى �أف ��ادت الأ� �س�يرات يف‬ ‫�سجن ال �� �ش��ارون وال ��دام ��ون �أن �ه��ن ب�صدد‬ ‫ات�خ��اذ خ�ط��وات احتجاجية خ�لال ال�شهر‬ ‫ال �ق��ادم ردا على ا��س�ت�م��رار �إدارة ال�سجون‬ ‫بانتهاك حقوقهن وكرامتهن الإن�سانية‪.‬‬ ‫وق ��ال ��ت الأ�� � �س �ي��رات �إن � �ه ��ن تقدمن‬ ‫مب �ج �م��وع��ة م ��ن امل� �ط ��ال ��ب‪ ،‬م ��ن بينها‪:‬‬ ‫تقدمي العالج الطبي لعدد من الأ�سريات‬ ‫املري�ضات‪ ،‬كالأ�سرية وف��اء الب�س امل�صابة‬

‫اعت�صام الهايل اال�سرى‬

‫ب� �ح ��روق‪ ،‬والأ� � �س�ي��رة رام �ي ��ة �أب� ��و �سمرة‪،‬‬ ‫والأ�سرية �أمل جمعة‪ ،‬والأ�سرية �آمنة منى‪،‬‬ ‫والأ� �س�يرة ق��اه��رة ال�سعدي‪ ،‬وغ�يره��ن من‬ ‫الأ�سريات‪ ،‬وال�سماح للأ�سريات املتزوجات‬ ‫بلقاء �أزواج�ه��ن الأ�سرى كالأ�سرية �إيرينا‬ ‫�سراحنة وزوجها �إبراهيم‪ ،‬والأ�سرية �أحالم‬

‫التميمي وزوجها نزار‪ ،‬والأ�سرية رامية �أبو‬ ‫�سمرة وزوجها �أجمد‪ ،‬والأ�سرية كفاح قط�ش‬ ‫وزوج �ه��ا ع�ب��ادة ب�ل�ال‪ ،‬وال���س�م��اح بالتعليم‬ ‫اجل��ام�ع��ي‪ ،‬و�إع ��ادة امتحانات التوجيهي‪،‬‬ ‫و�إدخ� ��ال ال�ك�ت��ب والأح��ذي��ة وامل�لاب����س عن‬ ‫طريق الأهايل‪ ،‬ووقف �سيا�سة منع الزيارات‬

‫ل �ع��دد م��ن �أه � ��ايل الأ�� �س�ي�رات و�أبنائهن‪،‬‬ ‫ووقف �سيا�سة التفتي�شات الفجائية لغرف‬ ‫و�أق�سام الأ�سريات‪ ،‬وو�ضع ح ّد ملعاملة فرقة‬ ‫نح�شون القمعية ل�ل�أ� �س�يرات واالعتداء‬ ‫عليهن و�إذالل�ه��ن خ�لال نقلهن للمحاكم‬ ‫الع�سكرية‪.‬‬

‫بعد اال�ستجابة لغالبية مطالبه‬

‫الأ�سري القيادي عبا�س ال�سيد ينهي �إ�ضرابه عن الطعام‬ ‫ال�ضفة الغربية‪-‬ال�سبيل‬ ‫�أن�ه��ى الأ��س�ير الفل�سطيني القيادي عبا�س ال�سيد‬ ‫م�ساء الأربعاء �إ�ضرابه عن الطعام‪ ،‬بعد (‪ )23‬يوما من‬ ‫خو�ضه معركة الأمعاء اخلاوية؛ احتجاجا على ظروف‬ ‫احتجاز الأ�سرى املعزولني‪.‬‬ ‫و�أو� �ض��ح ال�ب��اح��ث يف م��ؤ��س���س��ة ال�ت���ض��ام��ن الدويل‬ ‫حلقوق الإن�سان �أحمد البيتاوي يف بيان و�صل "ال�سبيل"‬ ‫ن�سخة عنه‪� ،‬أن ال�سيد اتخذ هذا القرار بعد مفاو�ضات‬ ‫مع قيادة اال�ستخبارات يف م�صلحة ال�سجون الإ�سرائيلية‬ ‫وقائد املنطقة اجلنوبية‪ ،‬حيث متت املوافقة على غالبية‬ ‫مطالبه الإن�سانية وامل�شروعة‪.‬‬ ‫وذك��ر البيتاوي �أن ال�ق�ي��ادي ال�سيد ك��ان ق��د �أعلن‬ ‫قبل (‪ )23‬يوما �إ�ضرابه املفتوح عن الطعام؛ احتجاجا‬ ‫على �سيا�سة مدير �سجن رامون التي و�صفها (ال�سيد)‬ ‫بال�سيا�سة الإذالل�ي��ة واملتغطر�سة‪ ،‬خا�صة مع الأ�سرى‬ ‫املعزولني هناك‪ ،‬وبعد �أن فر�ضت �إدارة م�صلحة ال�سجون‬ ‫الإ��س��رائ�ي�ل�ي��ة عقوبة عليه ب�سبب �إدالئ ��ه بت�صريحات‬ ‫�صحفية لف�ضائية اجلزيرة خالل حمكمته الأخرية‪.‬‬ ‫احلقوق تنزع وال توهب‬ ‫ويف ذات الإط ��ار‪� ،‬أك��دت �أم عبد اهلل زوج��ة الأ�سري‬ ‫ال�سيد‪� ،‬أن �إدارة ال�سجون ا�ستجابت لغالبية مطالب‬ ‫زوجها؛ املتمثلة يف رف��ع جميع العقوبات التي ُفر�ضت‬ ‫ع�ل�ي��ه ب���ش�ك��ل ت��راك �م��ي‪ ،‬ح�ي��ث مت �إب�ل�اغ ��ه �أن ك��ل هذه‬ ‫العقوبات رفعت عنه‪ ،‬وب�إمكانه العودة حلياته الطبيعية‪،‬‬

‫كما مت �إعادة الغرامات املالية التي فر�ضت عليه‪.‬‬ ‫و�أ�شارت �أم عبد اهلل �إىل �أن زوجها طالب الإدارة ب�أن‬ ‫ال يبقى �أي �أ�سري يف جميع �سجون معاقبا على خلفية‬ ‫ت�ضامنه معه‪ ،‬وق��د مت �إعالمه ب�أنه لن يتم فر�ض �أي‬ ‫عقوبة على ال�سجون التي ت�ضامنت معه‪.‬‬ ‫ولفتت �أم عبد اهلل �إىل �أن زوجها طالب �أي�ضا ب�إعادته‬ ‫�إىل �سجن رام��ون‪ ،‬وبحث ك��ل ال�ت�ج��اوزات واالنتهاكات‬ ‫القانونية التي مار�سها مدير ال�سجن بحقه‪ ،‬وقد متت‬ ‫املوافقة على ذلك‪ ،‬حيث �سيتم نقله من �سجن م�ست�شفى‬ ‫الرملة �إىل رامون خالل اليومني القادمني‪.‬‬ ‫و�سردت �أم عبد اهلل بقية الطلبات التي متت املوافقة‬ ‫عليها؛ كال�سماح له ب�إكمال كور�سات تعليمية يف عزل‬ ‫رامون‪ ،‬وهو �أمر كان م�ستحيال قبل الإ�ضراب‪ ،‬وال�سماح‬ ‫بزيارة ابنه عبد اهلل (‪ )11‬عاما الذي كان ممنوعا من‬ ‫الزيارة يف ال�سابق‪.‬‬ ‫مطالب قانونية‬ ‫ويف ذات ال�سياق‪� ،‬أكد القيادي عبا�س ال�سيد ملحامي‬ ‫الت�ضامن الدويل �أن الإ�ضراب الذي خا�ضه كان �إ�ضرابا‬ ‫ف��ردي��ا ا� �ض �ط��راري��ا؛ ح�ف��اظ��ا ع�ل��ى ال �ك��رام��ة‪ ،‬وانتزاعا‬ ‫للحقوق‪ ،‬و�أن جميع مطالبه قانونية وغري مبالغ فيها‪،‬‬ ‫وه��ي مدعومة بالن�صو�ص وال�ل��وائ��ح االعتقالية التي‬ ‫و�ضعها االحتالل بالأ�سا�س‪.‬‬ ‫و�شدد ال�سيد على �أن االتفاق مت مع من هم �أعلى‬ ‫رت�ب��ة م��ن م��دي��ر �سجن رام ��ون‪ ،‬ويف ذل��ك ر�سالة بليغة‬ ‫لكل متغطر�س متكرب‪ ،‬وطالب و�سائل الإعالم وال�شعب‬

‫الفل�سطيني مبتابعة الأ�سرى املعزولني �إعالميا وعمليا؛‬ ‫ح�ت��ى ي�ت��م �إن �ه��اء م�ع��ان��ات�ه��م‪ ،‬وا��س�ت�ث�م��ار م��ا ح��دث معه‬ ‫واعتباره م�ؤ�شرا ملدى ت�أثري �أي جهد جماعي منظم‪.‬‬ ‫و�أ� � �ض� ��اف ال �� �س �ي��د‪" :‬العزل االن � �ف� ��رادي ال يليق‬ ‫باحلركة الأ�سرية وال بال�شعب الفل�سطيني‪ ،‬واال�ستفراد‬ ‫ب��امل�ع��زول�ين وه���ض��م ح�ق��وق�ه��م ه��و ع��ار ع�ل��ى ج�ب�ين كل‬ ‫ح��ر‪ ،‬كما ال نن�سى ق�ضية الأ��س��رى املر�ضى والأ�سريات‬ ‫والأ��ش�ب��ال‪ ،‬م��ع ��ض��رورة �أن تكون فعاليات ي��وم الأ�سري‬ ‫القادمة مركزة ب�شكل كبري على هذه امللفات"‪.‬‬ ‫و� �ش �ك��ر ال���س�ي��د ل �ك��ل م��ن وق ��ف م �ع��ه وم ��ع ق�ضية‬ ‫الأ��س��رى املعزولني‪ ،‬من و�سائل �إع�لام و�أ��س��رى وجهات‬ ‫ر�سمية و�شعبية ومت�ضامنني‪ ،‬وطالبهم باال�ستمرار يف‬ ‫دعم و�إثارة مو�ضوع الأ�سرى املعزولني‪.‬‬ ‫ووج��ه ال�سيد التحية لإخوانه الأ�سرى املعزولني‪،‬‬ ‫وه��م‪ :‬ح�سن ��س�لام��ة‪ ،‬وج�م��ال �أب��و الهيجا‪ ،‬و�إبراهيم‬ ‫حامد‪ ،‬وعبد اهلل الربغوثي‪ ،‬وحممود عي�سى‪ ،‬وحممود‬ ‫املغربي‪ ،‬و�أحمد �سعدات‪ ،‬وعاهد غلمة‪ ،‬ومتنى �أن يلتقي‬ ‫ب�ه��م خ ��ارج �أ� �س��وار ال���س�ج��ون ب�ع��د تن�سمهم احل��ري��ة يف‬ ‫القريب العاجل‪.‬‬ ‫ي���ش��ار �إىل �أن الأ� �س�ي�ر ع�ب��ا���س ال���س�ي��د م��ن مدينة‬ ‫ط��ول �ك��رم‪ ،‬ي�ح�م��ل ��ش�ه��ادة ال�ب�ك��ال��وري��و���س يف الهند�سة‬ ‫امليكانيكية‪ ،‬ك��ان ق��د اع�ت�ق��ل يف ال �ع��ام ‪ 2002‬يف عملية‬ ‫وحكم عليه بال�سجن (‪ )36‬م�ؤبدا على‬ ‫ال�سور الواقي‪ُ ،‬‬ ‫خلفية مقاومته االح�ت�لال‪ ،‬ويعترب �أح��د ق��ادة احلركة‬ ‫الأ�سرية‪.‬‬

‫ت�سل�سل تاريخي لعالقة حما�س مب�صر‬

‫خالد م�شعل وعمرو مو�سى‬

‫غزة ‪� -‬صفا‬ ‫تتفتح �شهية الباحثني ل�سرب �أغ��وار العالقة بني حركة املقاومة‬ ‫الإ�سالمية (حما�س) وم�صر ‪-‬التي احت�ضنت ومن املتوقع �أن حتت�ضن‪-‬‬ ‫ج��والت احل��وار الفل�سطينية‪ ،‬كونها مفتاح فهم �أبعاد كثرية ملا يجري‬ ‫خلف كوالي�س ال�سيا�سة امل�صرية جت��اه ه��ذا التنظيم‪ ،‬ور�ؤي��ة الأخري‬ ‫للدور امل�صري‪.‬‬ ‫وتتميز عالقة حركة حما�س بالنظام امل�صري –ب�شكل عام‪ -‬بتعقد‬ ‫ح�ساباتها‪ ،‬واكت�سابها خ�صو�صية تبتعد بها عن جمرد عالقة تنظيم‬ ‫�سيا�سي ذي جناح ع�سكري‪ ،‬بنظام �سيا�سي يحكم واحدة من �أكرب دول‬ ‫املنطقة‪ ،‬ويُ�شكل �أحد �أهم مراكز �صنع القرار يف العامل العربي‪.‬‬ ‫وم�شكلة حركة حما�س‪ ،‬من وجهة نظر النظام امل�صري املخلوع‪،‬‬ ‫تكمن يف جذورها "الإخوانية" التي كانت ت�ستحكم حلقات العداء معها‬ ‫بو�صفها تيار املعار�ضة الأبرز والأكرب يف م�صر‪ ،‬لكن هذه اجلذور �أفادت‬ ‫حما�س يف االحتفاظ بعالقة متميزة مع ال�شعب امل�صري‪.‬‬ ‫يف ظل ال�سلطة‬ ‫و�ضوحا بعد قيام ال�سلطة‬ ‫و�أ�صبحت عالقة م�صر بحما�س �أكرث‬ ‫ً‬ ‫الفل�سطينية‪ ،‬حيث بدا عدم ارتياح م�صر للتعامل مع تنظيم �إخواين يف‬ ‫�ضوء �شعبية حما�س املتنامية‪ ،‬و�إدراك النظام امل�صري رغبة "�إ�سرائيل"‬ ‫يف �إلقاء تبعات �إدارة قطاع غزة على كاهلها‪ ،‬وما ي�شكله ذلك من خطر‬ ‫على الدولة الفل�سطينية املقبلة‪.‬‬ ‫فيما ت��درك حما�س �أن��ه مهما ا�ستحكمت اخل�لاف��ات م��ع النظام‬ ‫امل�صري‪ ،‬ف ��إن م�صر ب�إمكاناتها الب�شرية وامل��ادي��ة الهائلة تظل ذخ ًرا‬

‫للق�ضية الفل�سطينية‪ ،‬ومظ ّلة مقبولة ال مُيكن اال�ستغناء عنها يف‬ ‫�ضبط ن�سق العالقات الفل�سطينية‪ ،‬كما تعي خطورة ا�ستعداء م�صر‬ ‫كونها املتنف�س الوحيد لقطاع غزة‪.‬‬ ‫و�ش َّكل ملف احلوار الوطني الفل�سطيني منعط ًفا مف�صل ًيا يف م�سار‬ ‫العالقة بني م�صر والف�صائل الفل�سطينية بوجه ع��ام‪ ،‬وترجع بداية‬ ‫الرعاية امل�صرية للحوار الفل�سطيني الف�صائلي �إىل ع��ام ‪ 1995‬حني‬ ‫حاولت ال�سلطة �إقناع حما�س بامل�شاركة يف انتخابات احلكم الذاتي‪� ،‬أو‬ ‫احل�صول على �ضمانات بعدم �إف�شال االنتخابات‪.‬‬ ‫ويف ال��وق��ت ال��ذي مل تعقد فيه حركتا فتح وحما�س �أي اجتماع‬ ‫للحوار بني عامي ‪ 1996‬و‪2002‬م‪ ،‬فقد ا�ست�ؤنفت جوالت احلوار برعاية‬ ‫م�صرية ع��ام ‪2002‬؛ ب�ه��دف توحيد امل��وق��ف الفل�سطيني يف مواجهة‬ ‫عمليات ع�سكرية �إ�سرائيلية حمتملة‪ ،‬مع ان�شغال �أمريكا بالتح�ضري‬ ‫ل�ضربة ع�سكرية على العراق‪.‬‬ ‫حوار القاهرة‬ ‫وك��ان م��ن نتائج احل��وار ال��ذي عقد بعد ذل��ك يف ‪ 2005/3/15‬يف‬ ‫القاهرة بح�ضور معظم الف�صائل ورئي�س ال�سلطة‪ :‬التم�سك بالثوابت‬ ‫الفل�سطينية دون �أي تفريط‪ ،‬وبحق ال�شعب الفل�سطيني يف املقاومة‪،‬‬ ‫والتزام الف�صائل بتهدئة متبادلة مع "�إ�سرائيل" حتى نهاية عام ‪،2005‬‬ ‫وا�ستكمال الإ�صالحات يف كافة املجاالت‪ ،‬و�إعادة بناء منظمة التحرير‪.‬‬ ‫�أم ��ا االن�ت�خ��اب��ات الت�شريعية ال�ت��ي ج��رت يف ‪ 2006/1/25‬وفازت‬ ‫حركة حما�س فيها بالأغلبية النيابية (‪ 74‬مقعدًا‪ ،‬مقابل ‪ 34‬مقعدًا‬ ‫حلركة فتح)‪ ،‬فقد �ش َّكلت �صدمة كبرية لل�سلطة وبع�ض الدول العربية‬ ‫والأجنبية‪ ،‬ويف مقدمتها م�صر‪� ،‬سيما �أن هذا الفوز تال فوز الإخوان‬ ‫امل�سلمني يف االنتخابات الربملانية امل�صرية التي جرت عام ‪.2005‬‬ ‫وات�سمت عالقة حما�س مب�صر �آنذاك بالإيجابية‪ ،‬ومل تطلب م�صر‬ ‫من احلركة يف هذه املرحلة �أيّ �شروط �سوى االعرتاف بـ"�إ�سرائيل" �إذا‬ ‫�أرادت ت�شكيل احلكومة‪.‬‬ ‫تغي مفاجئ‬ ‫رّ‬ ‫ريا مفاج ًئا مع �أ�سر املقاومة بقيادة‬ ‫�إال �أ َّن هذه العالقة �شهدت تغ ً‬ ‫حما�س للجندي الإ�سرائيلي جلعاد �شاليط منت�صف ع��ام ‪2006‬؛ �إذ‬ ‫ا�ستحوذت عملية التفاو�ض ح��ول �إط�لاق �سراحه مقابل الإف��راج عن‬ ‫�أ�سرى فل�سطينيني على جانب كبري من العالقة بني م�صر وحما�س‪.‬‬ ‫�إال �أن ملف التفاو�ض واجه �صعوبات وتعرثات كثرية‪ ،‬وبد�أ التوتر‬ ‫يف العالقة ب�ين حما�س وم�صر‪ ،‬وب��د�أ بع�ض قياديي حما�س بتوجيه‬ ‫النقد للقيادة امل�صرية‪ ،‬الأم��ر الذي �أغ�ضب القيادة امل�صرية‪ ،‬فقامت‬ ‫م�صر بتدمري الأنفاق‪ ،‬و�إغالق معرب رفح بني الفينة والأخرى‪� ،‬إ�ضافة‬ ‫�إىل منع رئي�س احلكومة يف غزة �إ�سماعيل هنية من عبور معرب رفح‬ ‫ب�سهولة �إىل غزة بعد جولة خارجية يف كانون �أول ‪.2006‬‬

‫ويف هذه الأثناء بد�أ التوتر بني حما�س وفتح ي�أخذ منحى ميدان ًيا‬ ‫تتخلله ا�شتباكات متفرقة‪ ،‬كان يطفئها الوفد الأمني امل�صري‪.‬‬ ‫وو�صلت الأم��ور لتوقيع اتفاق مكة للم�صاحلة يف �شباط ‪2007‬م‪،‬‬ ‫وت�شكيل حكومة وحدة وطنية؛ فرحبت م�صر باالتفاق واحلكومة التي‬ ‫ن�ش�أت عنه‪ ،‬ودع��ت احلكومة امل�صرية املجتمع ال��دويل للتعامل معها‪،‬‬ ‫فيما �أ�شارت حركة حما�س �إىل �أهم َّية ال��دور امل�صري يف �إجن��اح احلوار‬ ‫الوطني‪.‬‬ ‫�أزمة من جديد‬ ‫لكن ع�لاق��ة احل��رك��ة مب�صر ت ��أزم��ت �إث��ر �أح ��داث ح��زي��ران ‪2007‬‬ ‫و�سيطرتها على القطاع بعد هزمية القوات املوالية لل�سلطة حليفة‬ ‫ن�ظ��ام ح�سني م �ب��ارك‪ ،‬فغ�ضبت م�صر ال��ر��س�م�ي��ة‪ ،‬وو��ص�ف��ت م��ا جرى‬ ‫بانقالب على ال�شرعية‪ ،‬ودعت كافة الف�صائل لالن�ضواء يف م�ؤ�س�سات‬ ‫ال�سلطة‪ ،‬وقررت نقل �سفريها لدى ال�سلطة وبعثتها الدبلوما�سية من‬ ‫غزة لرام اهلل‪.‬‬ ‫�أما ح�صار غزة‪ ،‬و�إغالق م�صر ملعرب رفح‪ ،‬وبناء اجلدار الفوالذي‪،‬‬ ‫فقد � ّأج��ج الأزم��ة بني م�صر وحما�س التي اتهمت النظام بامل�شاركة يف‬ ‫ح�صار وجتويع �أهايل القطاع‪ ،‬فيما حملت م�صر م�س�ؤولية ذلك لكل‬ ‫من "�إ�سرائيل" وحما�س‪.‬‬ ‫ونتيجة ال�شتداد احل�صار اجتاح الغزيون احلدود مع م�صر مطلع‬ ‫‪ ،2008‬و�سمحت م�صر لهم بالتزود بالغذاء لعدة �أي��ام‪ ،‬وم��ا لبثت �أن‬ ‫اعتقلت عددًا من كوادر حما�س وقادتها الع�سكريني‪ ،‬وحققت معهم عن‬ ‫ن�شطاء احلركة املقاومني‪ ،‬و�سعت للح�صول على معلومات عن اجلندي‬ ‫�شاليط‪.‬‬ ‫ونهاية ‪ ،2008‬مع ت�صاعد العدوان الإ�سرائيلي على غزة‪� ،‬أطلقت‬ ‫وزي��رة اخلارجية الإ�سرائيلية ت�سيبي ليفني م��ن القاهرة تهديدها‬ ‫ب�إ�سكات ال�صواريخ التي تطلقها حما�س من القطاع‪ ،‬وبعد يومني من‬ ‫هذا الت�صريح �شن االحتالل حر ًبا دامية وا�سعة على القطاع دامت ‪22‬‬ ‫يومًا‪.‬‬ ‫وعلى الرغم من �أ َّن القيادة امل�صرية حملت "�إ�سرائيل" امل�س�ؤولية‬ ‫املبا�شرة عن هذا العدوان‪ ،‬ف�إن الرئي�س امل�صري املخلوع ح ّمل باملقابل‬ ‫حركة حما�س امل�س�ؤولية � ً‬ ‫أي�ضا يف كلمة �أذيعت يف‪.2008/12/30‬‬ ‫ويف �أكتوبر ‪� ،2009‬أع��اد الإع�ل�ان ع��ن وف��اة �شقيق املتحدث با�سم‬ ‫حما�س �سامي �أبو زهري يف �أحد ال�سجون امل�صرية �إىل الواجهة ملف‬ ‫معتقلي احلركة لدى ال�سلطات امل�صرية‪ ،‬كما �أب��رز من جديد طبيعة‬ ‫العالقة املتوترة بني ال�سلطات امل�صرية وحما�س‪.‬‬ ‫لكن حما�س مطلع ‪� ،2010‬أظهرت خطابا ت�صاحل ًيا جتاه احلكومة‬ ‫امل�صرية يف �أع�ق��اب حالة جمود �شهدتها العالقة بني الطرفني‪ ،‬بعد‬ ‫�أح��داث م�صاحبة لو�صول قافلة �شريان احلياة ‪� 3‬إىل قطاع غزة‪ ،‬لكن‬

‫ا�سماعيل هنية وعمر �سليمان‬

‫هذه اللهجة مل ت�ستطع �إذاب��ة اجلليد بني الطرفني �إىل حني �سقوط‬ ‫النظام امل�صري يف فرباير ‪.2011‬‬ ‫ما بعد الثورة!‬ ‫وعقب الثورة امل�صرية املجيدة‪� ،‬أ�صبحت م�صر اجلديدة تعرتف‬ ‫–ولو ب�شكلٍ غري معلن‪ -‬بحركة حما�س‪ ،‬وت�سعى لك�سر احل�صار عن‬ ‫غزة‪ ،‬وحتاول ن�سج عالقات معها‪ ،‬وعملت مبا�شرة عقب الثورة على فتح‬ ‫معرب رفح وت�سهيل عبور العالقني‪.‬‬ ‫و ُت� ِّوج��ت العالقة اجل��دي��دة ي��ن حما�س وم�صر ب��زي��ارة القياديني‬ ‫البارزين يف احلركة حممود الزهار وخليل احلية �إىل م�صر‪ ،‬ولقائهما‬ ‫ب�أبرز م�س�ؤوليها‪� ،‬سادت اللقاء رو ٌح و�سيا�سة جديدة وطرحت فيه عدة‬ ‫ق�ضايا ا�سرتاتيجية ومرحلية‪.‬‬ ‫ويف املح�صلة‪ ،‬ال ت�ستطيع م�صر �أن تتعامل م��ع حما�س �إال من‬ ‫حر�صها على �أمنها القومي‪ ،‬وم�صاحلها الإ�سرتاتيجية‪ ،‬كما ال ت�ستطيع‬ ‫م�صر �أن ت�سكت عن حماولة ت�أجيج �صراع �أمني داخل القطاع‪ ،‬خ�شية‬ ‫انتقال عدواه �إىل الداخل امل�صري‪.‬‬ ‫ورغم العالقات التي تربط حما�س مب�صر‪ ،‬ف� ّإن م�صر القدمية مل‬ ‫ُت ْخفِ رغب َتها يف عدم �إجناح منوذج حما�س يف قطاع غزة‪ ،‬الذي َت َبدَّى‬ ‫يف موقفها من اتفاقية املعابر‪ ،‬بغية ا�ستمرار �إغالق معرب رفح وح�صار‬ ‫القطاع‪ ،‬الذي قد ي�ؤدي �إىل �إ�ضعاف حركة حما�س وف�شل جتربتها‪.‬‬ ‫فهل ينجح ال�ط��رف��ان –حما�س وم�صر اجل��دي��دة‪ -‬يف ا�ستغالل‬ ‫اللحظة الراهنة م��ن �أج��ل جت��اوز خماوفهما وال�ضغوطات املمار�سة‬ ‫عليهما ل�صالح عالقة هادئة توفر اال�ستقرار ال�سيا�سي للبلدين لأول‬ ‫مرة منذ ظهور حركة حما�س على امل�شهد ال�سيا�سي الفل�سطيني؟!‪.‬‬


‫‪10‬‬

‫اجلمعة (‪ )1‬ني�سان (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1548‬‬

‫�صباح جديد‬


‫مقـــــــــــــــــــــــاالت‬

‫اجلمعة (‪ )1‬ني�سان (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1548‬‬

‫صور‬

‫مع التيار‬

‫بصراحة‬

‫على المأل‬

‫�أكرم ال�سواعري‬ ‫منذ �أن تفتحت عيناه على الدنيا وهو ي�سمع خطاب‬ ‫املجاملة واملداراة ومراعاة النا�س‪ ،‬فجامل �أهله‪ ،‬ودارى‬ ‫�أ�صدقاءه‪ ،‬وابت�سم لأعدائه! �سار على حبل احلذر‪،‬‬ ‫و�أ�صبحت عادته االلتفات حوله وه��و يتكلم مع �أي‬ ‫�إن�سان‪ ،‬خ�شية من الآذان املتدلية والعيون املرتاق�صة‬ ‫التي تبحث ع��ن الفرائ�س و�ضعفاء العقول الذين‬ ‫يلقون كالمهم جزافا دون مراعاة للياقة وال للخطوط‬ ‫امللتهبة‪.‬‬ ‫يف املدر�سة ك��ان طالبا بال ر�أي‪ ،‬و�إن طلبوا منه‬ ‫امل�شورة �أح��ب ال�صمت لري�ضي جميع الأط���راف‪ ،‬ف�إن‬ ‫�أ���ص��روا م��دح جميع الآراء املطروحة‪ ،‬ثم م��ال لر�أي‬ ‫الأغلبية دون اقتناع‪ ،‬ولكن لأنه الر�أي الذي ي�سمح له‬ ‫بك�سب �أكرب كمية من املوجودين وخ�سارة القليل‪.‬‬ ‫در�س وتخ�ص�ص على ر�أي �أهله‪ ،‬ومل يكن مقتنعا مبا‬ ‫و�صب‬ ‫ق�سم له‪ ،‬لكنه �أنهى درا�سته‪ ،‬وا�شتغل ب�شهادته رّ‬ ‫نف�سه ال�سنوات تلو ال�سنوات على كراهته ملهنته‪ ،‬حتى‬ ‫ال يغ�ضب املقربون منه‪.‬‬ ‫مل يبحث عن �شريكة حلياته‪ ،‬ومل يطلب من �أهله‬ ‫ال��زواج حتى عر�ضوا عليه املو�ضوع‪ ،‬فلم يوافق ومل‬ ‫ميانع خ�شية من �إغ�ضابهم‪ ،‬وعندما اقرتحوا عليه‬ ‫قريبة يعرفها‪ ،‬هز ر�أ�سه موافقا على الرغم من �أنها‬ ‫مل تعجبه‪ ،‬لكنه خ�شي خمالفة الأهل‪ ،‬وتزوج و�أجنب‬ ‫وعا�ش حياة زوجية كاملة دون انتماء وتوافق ومودة‪،‬‬ ‫ولكن مبجاملة ومداراة‪ ،‬ومبوافقة تامة لر�أي الزوجة‬ ‫الذي اعتربه با�ستمرار الر�أي احلكيم ال�صائب‪ ،‬ومن ثم‬ ‫فلقد عدته امر�أته زوجا مثاليا ي�ستحق منها االحرتام‬ ‫والتقدير واملودة‪.‬‬ ‫�أك�ثر ما يغ�ضبه ويثريه الكالم ح��ول ال�شجاعة‬

‫ح�سن خليل ح�سني‬

‫فلتنقذ نف�سها حركة فتح‬ ‫من م�صري «احلزب احلاكم»!!‬ ‫لو نظرنا �إىل الأعا�صري العنيفة التي هبت وما زالت جتتاح‬ ‫الأمة العربية منذ بداية هذا العام امليالدي ‪2011‬م لوجدناها‬ ‫قد بد�أت بال�شعوب التي تتحكم مب�صائرها نظم حكم م�ستبدة‬ ‫جائرة‪ ،‬تقودها �أحزاب حاكمة فر�ضت نف�سها على تلك ال�شعوب‬ ‫املغلوبة على �أمرها ع�شرات ال�سنني‪ ،‬ورمبا تكون بد�أت م�ستقيمة‬ ‫�سوية امل�سلكيات لكنها �سرعان ما وقعت يف �شراك قيادات‬ ‫منحرفة‪ ،‬ف�ضلت طريقها وزاغ���ت خطاها وم��ن ث��م التهمتها‬ ‫م�ستنقعات الف�ساد‪ ،‬ما �أدى �إىل �إ�ضعاف �شعوبها و�إ�صابة �أوطانها‬ ‫ب�أمرا�ض الت�أخر واالنحطاط‪.‬‬ ‫• فهذه تون�س اخل�ضراء مثال قادها احلزب الد�ستوري‬ ‫التون�سي �أكرث من �ستني عاما‪ ،‬بعد �أن ت�آمر على حركة املجاهد‬ ‫�صالح بن يو�سف وثورة املجاهد فرحات ح�شاد رئي�س االحتاد‬ ‫العام لل�شغل وقام باغتيالهما‪ ،‬حمققا لال�ستعمار الفرن�سي هدفه‬ ‫بالتخل�ص من حركة الكفاح امل�سلح‪ ،‬ولينفرد هذا احلزب وزعيمه‬ ‫احلبيب بورقيبة باحلكم يف ظل ا�ستقالل متحالف مع اال�ستعمار‬ ‫الفرن�سي‪ .‬وقد �ألقى هذا التحالف على تون�س العربية امل�سلمة‬ ‫غاللة من الفرن�سة وال�سيا�سات امل�شبوهة التي حاولت طم�س‬ ‫العروبة والإ�سالم يف تاريخها نا�صع ال�صفحات‪ .‬وحاول احلاكم‬ ‫ت�أليه نف�سه لكنه بقي �صنما مفرو�ضا على ال�شعب املغلوب على‬ ‫�أم��ره‪ ،‬ليجيء اجلرنال زين العابدين من بعده موا�صال م�سرية‬ ‫�سلفه‪ ،‬ما جعل تون�س يف م�ؤخرة ال��دول الفاعلة يف ال�سيا�سة‬ ‫الدولية‪ ،‬وجرى تغيري ا�سم احلزب الد�ستوري �إىل ا�سم حزب‬ ‫التجمع الد�ستوري التون�سي وانفرد بحكم البالد �إىل �أن انفجر‬ ‫الربكان‪ ،‬وقذف بال�صنم الب�شري امل�ؤله �إىل مزبلة التاريخ‪.‬‬ ‫• ويف م�صر ح��اول ال�ضابط قائد �سالح اجل��و يف حرب‬ ‫‪1973‬م حممد ح�سني مبارك �أن ي�صنع له �شخ�صية مميزة‬ ‫عن �سلفه الذي جاءت به ثورة ‪ 23‬يوليو ‪1952‬م‪ ،‬و�أجل�سته‬ ‫حرب �أكتوبر على العر�ش فرعونا كبريا‪ ،‬ثم �سرعان ما هوى يف‬ ‫يوم الزينة بعد �أن �أجه�ض انت�صار �أكتوبر‪ ،‬وارمتى يف �أح�ضان‬ ‫الأمريكان �صديقا لـ"�إ�سرائيل"‪ ..‬فقام هذا اخلليفة �صنيعة �أنور‬ ‫ال�سادات بالتحالف عمليا مع "�إ�سرائيل" �ضد �إخوانه العرب‪،‬‬ ‫ما لطخ تاريخ م�صر العروبة والإ�سالم بالعار وجعلها ب�سيا�ساته‬ ‫اخلرقاء يف ذيل دول العامل‪ ،‬مكتفيا بعر�ش يرتكز على حزب‬ ‫ا ّدعى �أنه وطني بينما هو �ألدّ �أعداء م�صر و�شعبها العظيم حيث‬ ‫ن�شر يف ربوعها الف�ساد‪ ،‬وامت�صت دماء �شعبها فئة من اخلونة‬ ‫واملتخاذلني بينما الرئي�س يكتفي بالرتبع على العر�ش املتهالك‪،‬‬ ‫طامعا يف �أن يورثه البنه من بعده قائال‪ :‬وهل كان حممد علي‬ ‫با�شا �أف�ضل مني حني ورث حكم م�صر لأ�سرته؟ متعاميا عن‬ ‫�أجماد حممد علي وابنه القائد �إبراهيم الذي واجه يف امليادين‬ ‫الع�سكرية كل �أوروبا يف موقعه نوارين البحرية جنوب اليونان‪،‬‬ ‫ويف بالد ال�شام ويف �سهول قونية يف تركيا‪ ،‬و�إن �ضيع كل هذه‬ ‫الأجم��اد حفيد فا�سد ا�سمه �إ�سماعيل ومن بعده ابنه توفيق‬ ‫ويف النهاية ملك فا�سق ا�سمه فاروق‪ ،‬وتلك هي نهاية املنتفعني‬ ‫ب�أجماد �أجدادهم حني يفرطون بها كما ي�ضيع الأبناء املرتفون‬ ‫ثروة �آبائهم‪ ..‬فحاول ح�سني مبارك �أن ي�ؤ�س�س �أ�سرة حاكمة‬ ‫لكنه وابنه املغرور �ض ّيعا �أجماد م�صر فبا�ؤوا باخل�سران املبني‪.‬‬ ‫• ويف ليبيا ك��ان ه��ن��اك �ضابط �صغري ب�سيط �صنعت‬ ‫منه ال�صحراء والبادية رج�لا‪ ،‬لكنه ا�ستمر�أ ثمار الزعامة‬ ‫واجللو�س على كر�سي احلكم ف�أ�صابه الغرور ومر�ض ال�سنني!!‬ ‫دعي جمنون كذاب مفتون‪ ،‬وهاهو ال�شعب الليبي بعد‬ ‫ف�إذا هو ّ‬ ‫�أربعني �سنة ي�ضيق ذرعا ب�سيا�سة هذا القائد الذي �أ�صابته كنوز‬ ‫النفط وثروته مبا �أ�صابت كنوز قارون �صاحبها فخ�سف اهلل‬ ‫به الأر�ض‪ ،‬وها نحن نتابع م�سل�سل نهاية هذا الطاغية املتجرب‬ ‫ي�صر هذا الدجال على مواجهة �شعبه بكل‬ ‫املجنون ونرى كيف ّ‬ ‫�أدوات البط�ش والقتل والإبادة‪ ،‬لكنه حتما ي�سري مت�سارع اخلطى‬ ‫نحو القدر املحتوم ولن ينفعه كتابه الأخ�ضر وال خرافة اللجان‬ ‫ال�شعبية والثورية‪.‬‬ ‫• ويف فل�سطني برزت حركة فتح الثورية املجاهدة منذ‬ ‫‪1965/1/1‬م و�أحبها �شعب فل�سطني وال��ت��ف حولها؛ لأنها‬ ‫كانت يف �سنواتها الع�شر الأوىل �صادقة بقياداتها مع �أهدافها‬ ‫و�شعاراتها‪ ،‬رغ��م ك��ل م��ا حيك �ضدها م��ن م ��ؤام��رات يهودية‬ ‫و�أمريكية و�أوروبية وخيانية‪ ،‬وتعاظمت و�شكلت خطرا حقيقيا‬ ‫على امل�شروع ال�صهيوين لكنها �أ�صيبت مبر�ض الوهن يا قوم؟! �إنه‬ ‫لي�س التعب كما تقول قوامي�س اللغة‪ ،‬و�إمنا هو كما قال ر�سول‬ ‫اهلل �صلى اهلل عليه و�سلم "حب الدنيا وكراهية املوت" وهكذا‬ ‫برز �إىل مقدمة امل�سرية بعد ا�ست�شهاد القادة الفر�سان قادة‬ ‫مرتدون‪ ،‬فرطوا بالت�ضحيات وبالأهداف وت�سلحوا بال�شعارات‬ ‫الزئبقية وخ��ان��وا الأم��ان��ة وب��اع��وا الق�ضية مقابل كرا�سي‬ ‫�سلطوية خداعية وح�سابات م�صرفية مليونية و�ألقاب مع�سولة‬ ‫من �صاحب الفخامة �إىل ما دون ذلك ك�صاحب املعايل و�صاحب‬ ‫ال�سعادة‪� ..‬إلخ‪.‬‬ ‫وتوا�صل حركة فتح م�سريتها كحزب حاكم‪ ،‬فهي منذ كانت‬ ‫قائدة الثورة عام ‪1965‬م �إىل �أن �صارت ال�سلطة ‪1994‬م �إىل‬ ‫يومنا هذا ت�صر على �أن تظل زعيمة ل�شعب فل�سطني!! خم�سون‬ ‫عاما يا فتح‪� ..‬أال تكفي‪� ..‬أال يكفي؟! دعي التحرير لع�شاقه‪..‬‬ ‫للم�ؤمنني به قبل �أن يجتاحك الطوفان بعد �أن �أ�صابك ما �أ�صاب‬ ‫الأحزاب احلاكمة من االهرتاء‪ ..‬اللهم قد بلغت اللهم فا�شهد!!‬ ‫‪Hussein.khalel@yahoo.com‬‬

‫واملواجهة وامل�صارحة وقول كلمة احلق والتعبري عن‬ ‫ال���ر�أي‪ ،‬و�أك�ثر الأ�شخا�ص الذين يثريون حنقه هم‬ ‫الأ�شخا�ص املنتمون لتيارات و�أح��زاب وجماعات‪� ،‬إذ‬ ‫يعتربهم مواجهني للجبال بالق�ش‪ ،‬و�سابحني بحماقة‬ ‫�ضد التيار‪ ،‬وعندما يتم �سجن �أحد املعار�ضني يبت�سم‬ ‫وي�ست�شعر حماقة امل��ع��ار���ض و�ضعف ر�أي���ه‪ ،‬ويح�س‬ ‫بقيمة عقله وحكمته و�صواب نهج املجاملة واملداجاة‬ ‫واملداهنة!‬ ‫يف ي��وم من الأي���ام يتطابق ا�سمه مع ا�سم �سارق‬ ‫خطري‪ ،‬وعندما يحققون معه طالبني منه االعرتاف‬ ‫بجرائمه‪ ،‬يرد عليهم �سائال كعادته‪:‬‬ ‫"وما ر�أي��ك��م �أن��ت��م؟ ه��ل �أن��ا ال�����س��ارق م��ن وجهة‬ ‫نظركم؟"‪.‬‬ ‫فريدون بثقة‪" :‬نعم �أنت ال�سارق"‪.‬‬ ‫ولأنه تعود املوافقة وامل��داراة واملجاملة رد بهزة‬ ‫ر�أ�س‪:‬‬ ‫"فعال �أنا ال�سارق"‪.‬‬ ‫وي�سجن �سنتني �إىل ثالث �سنني حتى يتم اعتقال‬ ‫ال�سارق احلقيقي اخلطري‪ ،‬ويعرتف بجميع جرائمه‪،‬‬ ‫فيخرجون املوافق املداري املجامل وهم يتعجبون من‬ ‫قلة عقله و�ضعف ر�أيه‪.‬‬ ‫مي��وت كما مي��وت النا�س‪ ،‬ويف القرب يقوم امللكان‬ ‫بتوجيه الأ�سئلة امل�شهورة �إليه‪ ،‬والتي من بينها‪( :‬من‬ ‫نبيك؟)‬ ‫فريد كعادته‪" :‬ها ها ال �أدري‪ ،‬كنت �أقول فيه ما‬ ‫يقول فيه النا�س"‪.‬‬ ‫فيتلقى �ضربة عنيفة بني �أذنيه‪ ،‬ويـُفتح عليه باب‬ ‫من جهنم يرى من خالله مقعده الناري فيها‪.‬‬

‫تو�سعة جلنة‬ ‫احلوار‬ ‫الوطني‬

‫منبر السبيل‬

‫جمال ال�شواهني‬ ‫�إدان���ة جاللة امللك لأع��م��ال العنف‬ ‫التي وقعت يف دوار الداخلية هي �إدانة‬ ‫ملرتكبيها والذين �شجعوها وكانوا خلفها‪.‬‬ ‫وه��ي �أم��ر لهم بالكف عن التطاول على‬ ‫املواطنني الذين قال عنهم �إن كرامتهم من‬ ‫كرامته‪ ،‬وامل�س بها يعني م�س به‪.‬‬ ‫�إذا ك��ان هناك من يريد اال�ستمرار‬ ‫ب�أخذ كالم امللك دون التزام به وتنفيذه‪،‬‬ ‫فعليه �أن ي��درك �أن ما يقوله هي �أوام��ر‬ ‫للتنفيذ مبوجب �صالحياته الد�ستورية‪،‬‬ ‫ولي�س جمرد طلبات ومتنيات‪.‬‬ ‫ال �شك �أن اجلميع مع امللك لتجاوز‬ ‫احل��دث وع��دم البقاء �أ���س��رى ل��ه‪ ،‬غري �أن‬ ‫الأمر يحتاج هذه املرة �إىل التزام اجلهات‬ ‫امل�س�ؤولة بعدم التكرار‪� ،‬إذ ذلك لي�س وجبة‬ ‫طعام يف مي�سات الأكل‪ ،‬وال هو فرتة تدريب‬ ‫م��ي��داين كما يحلو للبع�ض و���ص��ف��ه‪ ،‬وال‬ ‫�أبناء ال�شعب متاثيل وجم�سمات لتجريب‬ ‫الهروات امل�ستوردة عليهم‪.‬‬ ‫ل��ق��د و���ض��ع امل��ل��ك ال��ك��ره جم����دد ًا يف‬ ‫ملعب جلنة احلوار الوطني‪ ،‬وتفوق عليها‬ ‫وهو يقول �إنه ال�ضامن لها‪ ،‬و�إنه �سيحرتم‬ ‫التو�صيات ملا تعلق بتعديالت د�ستورية‬ ‫تطور احلياة النيابية واحلزبية‪ ،‬وهو‬ ‫ق��ول �صريح وقبول ت��ام لتطوير احلياة‬

‫د‪�.‬أحمد نوفل‬

‫‪ -1‬م�ؤمتر يف القاهرة‪.‬‬ ‫دعيت �إىل م�ؤمتر يف القاهرة‪ ،‬يوم ‪2011/3 /27‬‬ ‫وع��ن��وان امل����ؤمت���ر‪" :‬النه�ضة يف ���ض��وء التحوالت‬ ‫ال�سيا�سية يف العامل العربي‪ :‬م�صر وتون�س منوذج ًا‪".‬‬ ‫وو�صلنا القاهرة قبل يومني من امل�ؤمتر‪ ..‬ف�أتيحت‬ ‫لنا فر�صة �أن نتجول يف �ساحات �صناعة التحوالت‪،‬‬ ‫و�ساحة التغيري‪ ،‬ميدان التحرير‪ ،‬و�سائر ميادين‬ ‫القاهرة التي �شهدت بطوالت عز نظريها‪ ..‬وت�ضحيات‬ ‫وا�ستب�سا ًال وثبات ًا ورجولة وبطولة وتعاون ًا وت�آزر ًا من‬ ‫ال�شعب امل�صري البطل بكل فئاته و�شرائحه ومكوناته‪.‬‬ ‫والالفت �أن ميدان التحرير �صار مق�صد لل�سياح فقد‬ ‫ر�أينا فيه جموع ًا منهم يلتقطون ال�صور‪..‬‬ ‫وقد قاد اجلولة بنا حمام �شاب يحفظ الأحداث‬ ‫والأم��ك��ن��ة بالتفا�صيل‪ ،‬فك�أننا نعي�ش احل���دث من‬ ‫داخله‪ ،‬وا�ستطاع بطريقة العر�ض "ال�سيناريو" التي‬ ‫يتقنها �إخواننا امل�صريون �أن يجعلنا يف قلب الأحداث‬ ‫و�صميمها‪ ،‬وك�أننا نعاينها ونعاي�شها‪.‬‬ ‫وق��د مل�سنا التغيري م��ذ نزلنا مطار القاهرة‪.‬‬ ‫ف�س�ألنا امل�ستقبلون‪ :‬هل مل�ستم تغيرياً؟ فقلنا‪ :‬منذ‬ ‫اخلطوة الأوىل على �أر�ض مطار القاهرة‪ .‬لأول مرة‬ ‫ندخل "م�صر �إن �شاء اهلل �آمنني"! ولأول مرة ال ن�شعر‬ ‫بالعيون حتاول ا�ستكناه املخزون يف ال�صدور‪ ،‬واملكنون‬ ‫يف ال�ضمري‪ .‬وا�ست�شعرنا دفء الأخ����وة‪ ،‬وح���رارة‬ ‫الرتحيب‪ ،‬قبل �أن ن�صل �أحبابنا الذين ي�ستقبلوننا‪..‬‬ ‫وهلل احلمد والف�ضل وال�شكر الذي ال ينق�ضي‪.‬‬ ‫وق��د ك��ان �سقف الكالم يف امل�ؤمتر عالي ًا‪ ،‬حتى‬ ‫�إن الأ�ستاذ منت�صر الزيات املحامي امل�شهور خاطب‬ ‫امل�شري طنطاوي‪�" :‬أمل ي�أن �أن تبد�أ حماكمة كل رموز‬ ‫النظام ال�سابق ب��دء ًا من مبارك وعائلته �إىل باقي‬ ‫املجموعة"؟‬ ‫�أما دولة الأ�ستاذ ال�صادق املهدي فكانت كلمته‬ ‫كلمة رجل دولة ورجل �سيا�سة ورجل فكر وكيا�سة‬ ‫ورج��ل �إ�سرتاتيجية وتخطيط‪ ،‬فقد حلق يف �آفاق‬ ‫مده�شة وجمع ف��أوع��ى‪ ..‬وتكلم عن �إ�سرتاتيجيات‬ ‫ور�ؤى وحذر من خماطر حتدق بالثورة‪ .‬ومن �أجمل‬ ‫الكلمات و�أجمعها كلمة �صالح �سلطان‪ ..‬وكلمة حممد‬ ‫البلتاجي‪ ،‬وال �أري��د �أن �أدخ��ل يف التفا�صيل‪ .‬و�أثبت‬ ‫تالي ًا ن�ص كلمتي يف امل�ؤمتر‪:‬‬ ‫‪ -2‬تهنئة مل�صر‪ ..‬بني يدي الكلمة‪.‬‬ ‫نهنئ م�صر على تغيري امل�سار‪ .‬ونهنئ م�صر على‬ ‫طريقة تغيري الطريق وطريقة تغيري امل�سار‪ ..‬فلقد‬ ‫ر�سمت م�صر الطريق للتغيري‪ ،‬لكل العرب بل لكل �شعوب‬ ‫العامل‪ .‬وهي الثورة الكاملة كما و�صفها هيكل والثورة‬ ‫البي�ضاء‪ ،‬من جهة القائمني بها ال املقاومني لها‪ .‬ونهنئ‬ ‫م�صر على عودتها لإمامة �أم��ة العرب‪ ،‬وعلى عودة‬ ‫الوزن‪ ،‬ف�إن م�صر عندما دخلت مرحلة انعدام الوزن‪،‬‬ ‫دخل العرب مرحلة انعدام الوزن‪ .‬وبالعك�س عندما‬ ‫عادت م�صر �إىل وزنها‪ ،‬عاد العرب �إىل وزنهم‪.‬‬ ‫ورحم اهلل �شهداء م�صر‪ ،‬ال�شمو�س التي �سطعت يف‬ ‫�سماء م�صر ف�صنعت فجر م�صر‪ .‬ويعلم اهلل �أنّا بكيناهم‬ ‫كما نبكي �أبناءنا‪ ،‬ونعتز بهم كما نعتز بخرية �أبنائنا‪.‬‬ ‫ورحم اهلل �شهداء الأمة يف كل مكان‪ ،‬ارتقوا �إىل‬ ‫اهلل لتنه�ض �أمتهم وت�ست�أنف دورها احل�ضاري يف هذه‬ ‫احلياة‪ ..‬وترتقي بني الأمم‪ .‬ولكل �شيء ثمن وهنيئ ًا‬ ‫ملن يدفع الثمن من دم��ه لنه�ضة بني قومه‪ ..‬وبني‬ ‫دينه‪.‬‬ ‫و�أحب‪� ،‬أيها الأحباب‪� ،‬أن �أنبه يف هذا املقام �إىل‬ ‫�أننا ال نُنطق الن�صو�ص‪ ،‬معاذ اهلل‪� ،‬إمن��ا الن�صو�ص‬ ‫تتكلم‪ ،‬ونحن نحاول �أن نفهم‪ .‬هذا دورن��ا بال�ضبط‬ ‫والتمام‪.‬‬ ‫وكم �أ�سعدتنا كلمة م�صر يف وجه "�إ�سرائيل" قبل‬ ‫�أيام‪" :‬نحذر "�إ�سرائيل" من العدوان على غزة" واهلل‬ ‫يا م�صر زمان ما قلت كلمتك‪ .‬ا�شتقنا واهلل ا�شتقنا‪.‬‬ ‫�أ�صلك زمان ما قلت زي الكالم ده‪.‬‬ ‫وكم جميل �أن يقول �شعب بريطانيا‪ :‬ما �أحوجنا‬ ‫�إىل ميدان التحرير يف قلب لندن‪ .‬وتقول روما مثلما‬ ‫قالت لندن‪.‬‬ ‫ياهلل كم الفرق هائل بني عهد وعهد‪ .‬عهد �أعلنت‬ ‫فيه احلرب على غزة من القاهرة‪ .‬وعهد حتذر فيه‬ ‫القاهرة من �إعالن احلرب على غزة �أو من العدوان‬ ‫على غزة!‬ ‫‪� -3‬سنّة التغيري‪.‬‬ ‫�سنة التغيري واحدة من �أهم �سنن الكون‪ ،‬و�سنن‬ ‫االجتماع‪ .‬فاهلل تعاىل يقول م�شري ًا �إىل هذه ال�سنة‬ ‫يف مو�ضعني من كتابه الكرمي‪� :‬أحدها قانون عام‪،‬‬ ‫والثاين قانون خا�ص‪ .‬والعام نزل �أو ًال يف مكة والثاين‬

‫جممل �أو جمموع البلدان العربية والإ�سالمية‪.‬‬ ‫جربت اجلزائر الثورة امل�سلحة على النظام‪،‬‬ ‫و�أعتقد �أن النتائج كانت كارثية‪ ..‬و�أزهق من الأرواح‬ ‫ما هو كفيل بتحرير فل�سطني‪ ..‬ومت تعطيل �أو �إعاقة‬ ‫امل��د الإ�سالمي‪ ،‬وه��در ع�شرات من ال�سنني يف العمل‬ ‫للإ�سالم‪ّ ،‬‬ ‫مت هدرها وت�أخري هذا املد ك��أن جهد ًا مل‬ ‫يبذل‪..‬‬ ‫ومثل ذلك جرى يف بلدان عديدة‪ ..‬وما يجري‬ ‫يف الباك�ستان الآن خ�سائر يومية يف الفريقني‪ ،‬وال‬ ‫خطوة واحدة �إىل الأمام‪.‬‬ ‫ول��ق��د ج�سّ د اليمن ك��ل ه��ذه امل��ع��اين اجلميلة‬ ‫ال�سامية من الالعنف‪ ،‬وج�سد �أن احلكمة ميانية قو ًال‬ ‫وفع ًال بتجنبه اال�صطدام امل�سلح‪ ،‬برغم كل ما جرى‪.‬‬ ‫مع �أن �أح��رى بلد‪� ،‬إن جاز التعبري‪ ،‬با�ستخدام‬ ‫ال�سالح‪ ،‬لو كان ذلك مما يجوز �أ�ص ًال‪ ،‬لكان اليمن �أحرى‬ ‫البلدان بذلك‪ ،‬وذل��ك لأن كل قبيلة متلك ع�شرات‬ ‫�آالف املقاتلني حاملي كل �أنواع ال�سالح عدا الدبابات‬ ‫وال��ط��ائ��رات‪ .‬فلو فتحت ال��ن��ار مل��ا �أط��ف��أه��ا �شيء‪..‬‬ ‫والتّ�سعت دائ��رة القتل لتفوق ما جرى يف اجلزائر‬ ‫وليبيا جمتمعتني!‬ ‫فبع�ض القبائل عندها من مقاتليها ما يفوق‬ ‫عديد اجلي�ش امل�صري كله‪ ،‬بكثري!‬ ‫‪ -5‬من حق ال�شعوب املطالبة بالتغيري‪.‬‬ ‫�إن م��ن حقنا ك�شعوب متح�ضرة �أن نطالب‬ ‫بالتغيري‪ .‬فنحن ل�سنا �أق��ل من ال�شعوب التي تختار‬ ‫حكامها‪ ،‬وتختار من يديرون �ش�ؤونها‪ .‬فلماذا نعامل‬ ‫وك�أننا جمموعة من الهمج جاءوا من جماهيل الغابات‬ ‫�أو ال�صحارى؟‬ ‫وم��ا �أ���س��و�أ كلمة قيلت‪" :‬ال�شعب امل�صري غري‬ ‫مهي�أ للدميوقراطية‪ .‬وعندما يكون مهي�أ �سنحكمه‬ ‫بالدميوقراطية"‪ .‬وه��ذا اف�تراء حم�ض‪ .‬وافرتا�ض‬ ‫�أن ال�شعب من طينة �أحط‪ .‬بل ال�شعب امل�صري مهي�أ‬ ‫ومنذ البدء ولي�س منذ اليوم‪� .‬إمنا غري املهي�أ من كانوا‬ ‫يحكمون بالع�سف والعنف واخل�سف‪ ..‬وهم يف اخلارج‬ ‫و�أمامه يف منتهى ال�ضعف‪ .‬ولي�س �شخ�ص خمو ًال �أن‬ ‫يتكلم عن �شعب ويعرب عن ع��دم ا�ستعداده ل ُيحكم‬ ‫إنباء‬ ‫كال�شعوب املتح�ضرة‪ ..‬فال�شعب �أ�صدق �أحوا ًال و� ً‬ ‫من ه�ؤالء الناطقني �أو الناعقني‪ ..‬و�أدق تو�صيف ًا‪.‬‬ ‫ولي�ست دع���وة التغيري تعني –بال�ضرورة‪-‬‬ ‫االنقالبات والفو�ضى اخلالقة �أو غري اخلالقة‪ .‬و�إمنا‬ ‫الإ�صالح تغيري‪ ،‬وال نعدل عن م�صطلح القر�آن‪" :‬حتى‬ ‫يغريوا" فلماذا الرهبة من كلمة‪ ،‬ومواجهة دعاتها‬ ‫بالعنف يف ال��وق��ت ال��ذي يزعم اجلميع م�ضادتهم‬ ‫للعنف ورف�ضهم للعنف؟ من يرف�ض العنف ال ميار�س‬ ‫العنف‪ .‬ومن يقع يف العنف‪ ..‬يقع يف العنف‪.‬‬ ‫‪ -6‬الالعنف والعرف والفطرة‪.‬‬ ‫لقد جعل اهلل لالعنف م����ردود ًا على ال��ذات‪،‬‬ ‫وم���ردود ًا طيب ًا على الآخ��ري��ن‪ .‬فعلى ال��ذات تعزيز‬ ‫وطم�أنينة وت�لاح��م‪ ،‬وموا�صلة وط��ول َنف�س ومدد‬ ‫ذاتي وفوقه مدد �إلهي‪ .‬قال تعاىل‪" :‬فال ي�سرف يف‬ ‫القتل �إن��ه كان من�صوراً" "�إن اهلل يدافع عن الذين‬ ‫�آمنوا" ومردود على الآخرين‪ :‬تقلي�ص لعدوانيتهم‪،‬‬ ‫وتعاطف‪ .‬و�إن ت�أخرت النتائج قلي ًال‪ ..‬وال يفل �صفوف‬ ‫املعتدين مثل اللطف يف �صد العنف‪ .‬و�إال ف�إن العنف‬ ‫يهيج غرائز الوح�شية فيهم واحليوانية والعدوانية‪.‬‬ ‫قال تعاىل‪" :‬ادفع بالتي هي �أح�سن ف�إذا الذي بينك‬ ‫وبينه عداوة ك�أنه ويل حميم‪ .‬وما يلقاها �إال الذين‬ ‫�صربوا وما يلقاها �إال ذو حظ عظيم" ف�صلت "ادفع‬ ‫بالتي هي �أح�سن ال�سيئة نحن �أعلم مبا ي�صفون"‬ ‫امل�ؤمنون "والذين �صربوا ابتغاء وجه ربهم و�أقاموا‬ ‫ال�صالة و�أنفقوا مما رزقناهم �سر ًا وعالنية ويدر�أون‬ ‫باحل�سنة ال�سيئة �أولئك لهم عقبى الدار" الرعد‪22‬‬ ‫"ويدر�أون باحل�سنة ال�سيئة ومما رزقناهم ينفقون"‬ ‫أعر�ض" ‪ 11‬مرة كلها يف‬ ‫الق�ص�ص‪ .54‬وقد وردت "� ِ‬ ‫املعنى ال��ذي نحن ب�صدده‪ .‬ووردت "ا�صرب" ‪ 19‬مرة‬ ‫كلها يف جم��ال التغيري وال��دع��وة ه��ذا �سوى "ا�صفح"‬ ‫و"اهجرهم"‪..‬الخ‬ ‫وبعد‪ .‬فلقد هبت ريح ال�شعوب‪ .‬وانطلقت م�سرية‬ ‫التغيري‪ .‬وه��ي ل�صالح اجلميع‪ ،‬ولي�ست �ضد �أح��د‪..‬‬ ‫اللهم �إال من كانت م�صاحله �ضد م�صالح �سائر جماهري‬ ‫الأم��ة‪ .‬كزعماء قري�ش �أم��ام دعوة النبي �صلى اهلل‬ ‫عليه و�سلم‪ .‬ومن يعاند �سنن اهلل يناطح الكون‪ ،‬ويغالب‬ ‫الغالب‪ :‬ومغالب الغالب مغلوب‪" .‬واهلل غالب على‬ ‫�أمره ولكن �أكرث النا�س ال يعلمون" "كتب اهلل لأغلنب‬ ‫�أنا ور�سلي �إن اهلل قوي عزيز"‪.‬‬

‫م‪ .‬جمال �أحمد راتب‬

‫حكومة �ضربني وبكى‬ ‫�س�أعرتف يف �أق�صر العبارات �أنني قد كان يل‬ ‫�شرف امل�شاركة يف جتمع ‪� 24‬آذار ال�سلمي املتح�ضر‪،‬‬ ‫وق��د زرت امل��ي��دان ب�صحبة جميع �أف���راد عائلتي‪،‬‬ ‫وق�صدت �أن �أمت��م امل�شهد الدميوغرايف خل�شيتي �أن‬ ‫يتكا�سل �أهلي من الأ���ص��ول ال�شامية العريقة فال‬ ‫يح�ضر منهم �أحد‪ ،‬وبذلك نكون قد �أف�سدنا الباقة‬ ‫التي تتكون منها ال�سبيكة الذهبية التي ت�سمى‬ ‫"ال�شعب الأردين"‪.‬‬ ‫�شاركتني رفيقة دربي‪ ..‬زوجتي‪ ..‬ذات الأ�صول‬ ‫اخلليلية‪ ،‬والدتها الكردية ال�سلطية‪ ،‬وابني الذي‬ ‫له ابن عم �أمه �صمادية عجلونية‪ ،‬وابنتي الكربى‬

‫التي بنت خالتها العزيزة كركية‪ ،‬وابنتي ال�صغرية‬ ‫التي ابن خالها �أمه بلقاوية وبنت عمها التي جدتها‬ ‫�شرك�سية‪ .‬هذا املزيج الفاخر متكرر يف جميع �أحياء‬ ‫عمان و�شوارعها وزنقاتها‪ ،‬بل والكرك ومعان و�إربد‬ ‫والعقبة والرمثا وجر�ش والأغ��وار وحتى يف ق�صر‬ ‫مليكها‪.‬‬ ‫ب��ل �أع�ت�رف �أن��ن��ي زرت امل��ي��دان م��رة �أخ���رى يف‬ ‫يوم اجلمعة الدموية‪ ،‬و�س�أبقى على توا�صل مع هذا‬ ‫امليدان احلبيب‪ ،‬الذي تلتقي على مداخله �أطراف‬ ‫الوطن املفدى‪ ،‬باملنا�سبة‪ ...‬فكل ميدان يف الأردن‬ ‫�أو م�سجد �أو ذرة تراب تلتقي عنده جغرافيا الأردن‬

‫ال�سيا�سية واالن��ت��ق��ال بها �إىل مرحلة‬ ‫ج���دي���دة ت���واك���ب احل���اج���ات الوطنية‬ ‫والعاملية‪.‬‬ ‫ب��إم��ك��ان اللجنة الآن ال��وح��دة على‬ ‫�إجراء ما يلزم لتنفيذ املهمة املطلوبة منها‬ ‫دون خ�شية و�إمكان رئي�سها �إجراء تو�سعة‬ ‫لها مبا هو الزم لها لتكون �شاملة وقادرة‪.‬‬ ‫�إذ كل التقديرات ت�شري �إىل حاجة ملحة‬ ‫ل��ذل��ك‪ ،‬وحتى تكون حم��ل ق��در كبري من‬ ‫الثقة وااللتفاف حولها وت�أييد عملها‪.‬‬ ‫الفرتة املقرتحة لإجراء ما يلزم من‬ ‫�أعمال اللجنة لي�ست طويلة‪ ،‬وبالإمكان‬ ‫توفري الأج��واء خاللها لكيال تكون حتت‬ ‫ال�����ض��غ��ط‪ ،‬وال ينبغي �أن ت��ذه��ب بعيد ًا‬ ‫ب�صفتها‪ .‬و�إمنا حماولة تدارك ذلك بحل‬ ‫مع�ضلة تو�سعة امل�شاركة فيها‪.‬‬ ‫يف ك���ل الأح�������وال‪ ،‬ف����إن���ه ي��ج��ب �أن‬ ‫ال ي�ستنكر �أح����د ا���س��ت��م��رار احل���راك‬ ‫ال�شعبي والتعبري عن املطالب بامل�سريات‬ ‫واالعت�صامات ال�سلمية �أثناء عمل اللجنة‪،‬‬ ‫وميكن ب��دل ذل��ك اعتباره ا�سناد ًا لعمل‬ ‫اللجنة ورغبات امللك بالتغيري‪ ،‬ويف هذه‬ ‫احلالة يكون اجلميع يف قارب واحد‪ ،‬ربانه‬ ‫رئي�س اللجنة طاهر امل�صري والأع�ضاء‬ ‫بحارته‪.‬‬

‫اللواء الركن املتقاعد �أحمد عبدالهادي املحارمة‬

‫تيارات الإ�صالح وال�شد العك�سي‬

‫«حتى يغريوا ما ب�أنف�سهم»‬ ‫نزل يف املدينة بعد غزوة بدر‪ ،‬يف �سورة الأنفال‪�" :‬إن‬ ‫اهلل ال يغري ما بقوم حتى يغريوا ما ب�أنف�سهم" الرعد‪.‬‬ ‫"وذلك ب�أن اهلل مل يك مغري ًا نعمة �أنعمها على قوم‬ ‫حتى يغريوا ما ب�أنف�سهم" الأنفال‪.‬‬ ‫و�أم���ا التغيري مبعناه املطلق ف��أو���س��ع م��ن ذلك‪،‬‬ ‫ودائرته �أ�شمل‪ ،‬والأف��ق �أرح��ب‪ .‬فقوله تعاىل‪" :‬كل‬ ‫يوم هو يف �ش�أن" الرحمن‪� .‬أي يغري كل يوم يف كونه‬ ‫ما ي�شاء‪ .‬فهو �سبحانه ال يتغري‪� .‬إمنا كل ما يف كونه‬ ‫يف حراك دائم ويتغري‪ .‬من الذرة �إىل املجرة‪ .‬ولعل‬ ‫�آية �آل عمران تكون تف�سري ًا ولو جزئي ًا لهذه الآية‬ ‫من �سورة الرحمن‪" :‬قل اللهم مالك امللك ت�ؤتي امللك‬ ‫من ت�شاء وتنزع امللك ممن ت�شاء وتعز من ت�شاء وتذل‬ ‫من ت�شاء‪� ."..‬إن الآية تعر�ض لواحد من �أهم �صور‬ ‫التغيري‪ ..‬تغيري مراكز القوى و�أنظمة احلكم‪ .‬ومن‬ ‫هذا القبيل قوله تعاىل‪�" :‬إن ربك فعال ملا يريد"‪.‬‬ ‫ه��ود‪" .‬فعال مل��ا يريد" ال�ب�روج‪ .‬ويف ���س��ورة ال�بروج‬ ‫نف�سها‪" :‬واهلل على كل �شيء �شهيد" فهو �شهيد ويعلم‬ ‫كل ما يجري وهو فعال �أي كثري الفعل ملا يريد‪ .‬و�إن‬ ‫بدا �أن الأ�شياء مقيمة باقية فهو فعال‪ ..‬وما يبدو �أنه‬ ‫�إبطاء �إمنا هو �سنة الإمهال "فمهل الكافرين �أمهلهم‬ ‫رويداً"‪ .‬وم��ن ه��ذا �أي�ض ًا قوله تعاىل‪" :‬ونريد �أن‬ ‫منن على الذين ا�ست�ضعفوا يف الأر�ض وجنعلهم �أئمة‬ ‫وجنعلهم الوارثني ومنكن لهم يف الأر�ض" الق�ص�ص‪.‬‬ ‫والآيات كثرية جداً‪ ،‬وال نريد ا�ستق�صاءها‪ .‬لكن نذكر‬ ‫منها‪" :‬وجعلناهم �أئمة يهدون ب�أمرنا ملا �صربوا" "وعد‬ ‫اهلل الذين �آمنوا منكم وعملوا ال�صاحلات لي�ستخلفنهم‬ ‫يف الأر�ض" النور‪.‬‬ ‫والقر�آن الكرمي �أعظم دعوة تغيريية‪ .‬و�أوائل‬ ‫الوحي وبواكريه ت�ضمنت دعوته التغيريية َو َج َعلْتها‬ ‫(ال �أري��د �أن �أق��ول َح َ�ص َرتْها) يف القراءة والتعليم‪.‬‬ ‫"اقر�أ با�سم ربك‪� ..‬إىل‪ ..‬علم الإن�سان ما مل يعلم"‪.‬‬ ‫وح�صر مهمة الر�سول يف التعليم �إذ قال‪" :‬كما‬ ‫�أر�سلنا فيكم ر�سو ًال منكم يتلو عليكم �آياتنا ويزكيكم‬ ‫ويعلمكم الكتاب واحلكمة ويعلمكم ما مل تكونوا‬ ‫تعلمون" فالتالوة تعليم والتزكية تعليم‪ ..‬وباقي‬ ‫الآية كله تعليم‪.‬‬ ‫والن�صو�ص يف هذا املعنى كثرية‪" :‬ل�ست عليهم‬ ‫مب�سيطر"‪�" .‬إمنا �أنت نذير"‪�" .‬إمنا �أنت مذكر" "وما‬ ‫على الر�سول �إال البالغ املبني"‪�" .‬إمنا �أن��ت منذر"‬ ‫وقاعدة مهمة ت�ضمنتها �آية الأع��راف‪" :‬خذ العفو‬ ‫و�أم��ر بالعرف و�أع��ر���ض عن اجلاهلني"‪ .‬الأع���راف‪.‬‬ ‫والعرف ال ميكن �أن يكون منه �أو فيه العنف‪.‬‬ ‫�أال ترى �أن الن�ص �أعني "العرف" حماط ب�ضمانات‬ ‫ح�سن الفهم من قبل ومن بعد‪� ،‬أعني قوله تعاىل قبله‪:‬‬ ‫"خذ العفو" وقوله تعاىل بعده‪" :‬و�أعر�ض" فان�ضبط‬ ‫مفهوم "العرف" مبا �أح��اط به‪ ،‬هذا لو افرت�ضنا �أن‬ ‫مفهوم العرف قد يلتب�س �أو يغم�ض! وهو لن يلتب�س �أو‬ ‫ُي�شكل‪.‬‬ ‫‪ -4‬من الت�أ�صيل �إىل التف�صيل‪.‬‬ ‫ف��إذا انتقلنا من الت�أ�صيل �إىل التف�صيل‪ ..‬ومن‬ ‫التقعيد �إىل الواقع العتيد‪ ،‬ف�إنا جند تراكم ًا �أو ركام ًا‬ ‫من املظامل رمت بثقلها على كواهل املواطنني العرب‪،‬‬ ‫بحيث باتت عبئ ًا ال يحتمل‪ ،‬وق��د احتملت طوي ًال‬ ‫وكانت حم ًال ثقي ًال تنوء ال بالع�صبة �أويل القوة‬ ‫فح�سب‪ ،‬و�إمنا تنوء بالأمة �أن ت�صطرب عليه وحتتمله‬ ‫�إىل ما ال نهاية‪ ،‬فقامت تنف�ض عنها غبار الظلم والذل‬ ‫والر�ضوخ والغفلة والإهمال والتجاهل والتطني�ش‬ ‫والتهمي�ش‪ ،‬وت�ستعيد حياتها وحيويتها وحقوقها‬ ‫امل�سلوبة واملغ�صوبة واملنهوبة واملهدورة‪..‬‬ ‫وق��د �أذه��ل��ت ه��ذه الأم���ة ال��ع��امل مب��ا �أجن���زت‪،‬‬ ‫و�أ�صبحت مدر�سة للدنيا ولل�شعوب يف االنتفا�ض على‬ ‫الركام والرغام والإرغام‪..‬‬ ‫فقال �أهل لندن‪ :‬ما �أحوجنا يف قلب لندن �إىل‬ ‫ميدان كميدان التحرير‪ .‬وك��ذا قال �أه��ل �إيطاليا‪:‬‬ ‫ن��ح��ت��اج �إىل ان��ت��ف��ا���ض��ة ك��م��ا �أح����دث ال��ع��رب على‬ ‫دميوقراطيتنا الزائفة‪..‬‬ ‫و�أع��ظ��م م��ا يف ه��ذه امل��در���س��ة التغيريية �أنها‬ ‫اعتمدت النهج ال�سلمي فقد احتمل �شباب ميدان‬ ‫التحرير الهراوات والغاز وده�س العربات ثم اجلمالة‬ ‫واحل��م��ارة وال��ب��ق��ارة والبلطجية‪ ،‬ومل ي��رف��ع��وا يف‬ ‫وجوههم ع�ص ًا وال �سكين ًا وال �سالح ًا‪..‬‬ ‫و�إين �أزعم �أن الثورة الليبية ما حملت ال�سالح �إال‬ ‫مكرهة م�ضطرة مرغمة‪ ..‬غري خمتارة‪ .‬لقد جرهم‬ ‫احلقيد ل��ي�برر عنفه الإج��رام��ي وت��دم�يره للمدن‪،‬‬ ‫وق�صفه للمدنيني‪ ..‬بالراجمات والطائرات‪..‬‬ ‫ولقد جرب النا�س النهجني يف البلد الواحد‪ ،‬ويف‬

‫‪11‬‬

‫وتاريخه وم�ستقبله‪.‬‬ ‫ثم �أخ�ير ًا‪� ،‬أع�ترف �أن هذه ال�سبيكة ال�شعبية‬ ‫التاريخية اجلغرافية كلها تتعر�ض َّ‬ ‫للطرق‪� ،‬صحيح �أن‬ ‫احلكومة هي التي ق�صدت رمي احلجر‪ ،‬و�أنها �أول من‬ ‫با�شر بال�صياح والعويل‪ ،‬م�صداق ًا للمثل اجلميل الذي‬ ‫ميثل حالها‪�" :‬ضربني وبكى و�سبقني وا�شتكى" ‪ ،‬لكنها‬ ‫�أي�ض ًا رغبت يف تقم�ص مثل �آخر‪" :‬جمنون رمى حجر‬ ‫يف بئر‪ ،‬يحتاج �ستة ماليني عاقل �أن يخرجوه"‪.‬‬ ‫َّ‬ ‫الطرق الذي جرى على ال�سبيكة ال�شعبية لن‬ ‫يه�شمها �أو يفتتها‪ ،‬بل �سيزيدها �صالبة ومتا�س ًكا‬ ‫وملعانًا‪.‬‬

‫ال �شك �أن رياح التغيري قد هبت على وطننا العربي‬ ‫بعد طول �سبات‪ ،‬كاد املرء يفقد القدرة على التنب�ؤ‬ ‫بهذه الهبة ال�شعبية‪ ،‬بعد �أن تعودنا يف غابر الزمن على‬ ‫الأح��زاب والقبائل والع�سكر تتحرك ال�ستالم زمام‬ ‫التغيري‪ ،‬وكنا دائم ًا كامل�ستجري من الرم�ضاء بالنار‪.‬‬ ‫ال��ي��وم �شباب ال��وط��ن ه��م ري��اح التغيري ال�سلمي‬ ‫امل�ستنري والهادئ‪ ،‬ا�ستلهم �أفكاره ودوافعه من �إح�سا�سه‬ ‫الوطني وال��ق��وم��ي وم�س�ؤولياته الإن�سانية‪ ،‬ال من‬ ‫هذه القوى �أو تلك‪ ،‬وهذا �سر جناحه والتفاف كافة‬ ‫القوى الوطنية من حوله ي�شدون �أزره ويرفعون قدره‬ ‫ويعرتفون مببادرته وقيادته للحراك الوطني‪.‬‬ ‫ويف بالدنا هبت الريح الطيبة وانطلقت م�ستبقة‬ ‫التغيري متخر عباب اليم يف بحر جلي‪ ،‬فيه عوا�صف‬ ‫وفيه موج ولكن فيه �أي�ضا هدوء و�أمل و�أفق مفتوح يرى‬ ‫الناظر بب�صره وب�صريته �شاطئ الأمان بكل خ�ضرته‬ ‫ومائه العذب وفرحة �أهله ال�ستقبال الوعد ال�صادق‪.‬‬ ‫يف بالدنا ‪-‬كما �أعتقد‪� -‬أربع قوى جميعها تطالب‬ ‫باال�صالح ال�شامل‪ ،‬تلبية ملطالب اجلميع يف الكرامة‬ ‫واحلرية والعدالة وامل�ساواة واجلميع يتحدثون عن‬ ‫هذه الرغائب يف جمال�سهم اخلا�صة‪ ،‬والقليل منا يذكر‬ ‫هذه ال�ضروريات لنه�ضة الوطن يف العامة‪ ،‬وكلنا جميعا‬ ‫لنا �أ�صدقاء و�أه��ل فتذكروا ما يتحدث به الإخ��وان‬ ‫والأهل والأ�صدقاء حول جمريات هذه احلراك‪ ،‬فالكل‬ ‫يعمل ويطالب بالإ�صالح ولكن رمبا تختلف الو�سائل‬ ‫و�إمنا الهدف واحد م�شرتك للجميع‪.‬‬ ‫* اوال‪ :‬جاللة امللك يبعث بر�سائل كثرية وعديدة‬ ‫�شفوية وكتابية يطالب بالتغري والإ�صالح ال�شامل‪،‬‬ ‫و�آخرها ر�سالته املوجهة �إىل رئي�س احلكومة يحثه‬ ‫على الإ�سراع باتخاذ �إجراءات عملية ت�ضع الإ�صالح‬ ‫على طريق التغيري والتنفيذ ال�ستباق الزمن و�إ�شاعة‬ ‫الطم�أنينة يف نفو�س املواطنني‪� ،‬إذن فامللك يطالب‬ ‫باتخاذ اخلطوات العملية وال�سريعة للإ�صالح‪.‬‬ ‫* ثانيا‪� :‬شباب التغيري (‪� 24‬آذار) واملتقاعدون‬ ‫ومنظمات املجتمع والأحزاب وكثري من ه�ؤالء النا�س‬ ‫من يجاهر مبطالبه‪ ،‬ويعت�صم �سلميا من اج��ل حث‬ ‫احلكومة على الأخذ بجدية املطالب امللكية‪ ،‬معربين يف‬ ‫ذلك عن مت�سكهم بقد�سية وطنهم والق�ضاء على الف�ساد‬ ‫واملح�سوبية والظلم والتم�سك بالكرامة الوطنية‬ ‫وحقهم يف احلرية والدميقراطية والعدالة حتت‬ ‫مظلة د�ستور ي�ضمن حقوق اجلميع وواجباتهم دون �أن‬ ‫يطغى احد على الآخر وال م�ؤ�س�سة على �أخرى‪.‬‬ ‫* ثالثا‪ :‬الأغلبية ال�صامتة التي تريد التغيري وال‬ ‫تعمل له‪ ،‬فهم م�ؤيدون لإحداث التغيري والإ�صالح‪ ،‬ومن‬ ‫يكره العدل وامل�ساواة والتقدم والعي�ش بكرامة يف وطن‬ ‫حر ومزدهر؟!‪ ،‬و�إذا ما حترك هذا الفريق للتعبري عن‬ ‫حقه يف احلياة الأف�ضل ف�سيكون الوقت قد فات على‬ ‫املرتددين‪ ،‬ومن يدري كيف �ستكون النهاية فا�ستباق‬ ‫الأح��داث فكرة خالقة وجديرة باالهتمام لتحقيق‬ ‫املطالب ال�شعبية قبل فوات الأوان‪ ،‬لأن �سقف املطالب‬ ‫يرتفع مع الزمن‪ ،‬واليمن مثال على ت�صاعد املطالب‬ ‫وتتابع التنازالت حتى و�صلت �إىل امل�ستوى الذي مل‬ ‫يبق فيه تنازالت‪.‬‬ ‫راب��ع��ا‪ :‬ال��ف��ري��ق ال���ذي ي��دع��م امل��ط��ال��ب امللكية‬ ‫املطالبة بالإ�صالح كما نرى‪ ،‬فالكل يطالب بالإ�صالح‬ ‫و�إن كان كذلك فلم هذا اال�شتباك بني الإخوة �إذا كانت‬ ‫�أهدافهم واحدة ومطالبهم نزيهة وبريئة‪ ،‬فاختالف‬ ‫الو�سائل للو�صول �إىل ه��دف الإ���ص�لاح يتطلب ر�ص‬ ‫ال�صفوف وتن�سيق املواقف والعمل ب�أ�سلوب ح�ضاري‬ ‫و�سلمي‪ ،‬وان��ظ��روا �إىل ما يحدث يف ليبيا كيف دمر‬ ‫الفرقاء كل منجزات وطنهم ورهنوا م�ستقبلهم ب�أيدي‬ ‫غريهم‪� ،‬أم �أن هناك �أي��ادي خفية حملية وخارجية‬ ‫لكل منها �أجندته وم�صاحله تعبث هنا وهناك ومع هذا‬ ‫الفريق او ذاك‪.‬‬ ‫نحن الأردنيني يف و�ضع بكل ت�أكيد يختلف عن �أي‬ ‫وطن عربي �أخر ب�سبب موقعنا اجلغرايف‪ ،‬يف قلب الوطن‬ ‫العربي واجلوار الإ�سرائيلي‪ ،‬وليتذكر كل منا مطامع‬ ‫"�إ�سرائيل" يف بلدنا املعلن عنها ب�صراحة ودون عوج‬ ‫ويف كل يوم كوطن بديل وقدرتها على �إثارة النعرات‬ ‫والفنت‪ ،‬وه��ذا الوقت مالئم لها �إن قبلنا و�صدقنا ما‬ ‫ي�شاع حول وطنية هذا الفريق �أو ذاك‪ ،‬وهناك م�صلحة‬ ‫جتمع اال�سرائيليني والباطنيني على هدف واحد هو‬ ‫وقف الإ�صالح ال�شامل بتخويفنا من الفتنة الوطنية‪،‬‬ ‫فهل نحن واعون لذلك ومتم�سكون بوحدتنا التي هي‬ ‫قدرنا وكانت برغبتنا‪ ،‬فنفوت الفر�صة على "�إ�سرائيل"‬ ‫والباطنيني بالثبات على خطى الإ�صالح بجد وروح‬ ‫وطنية م�س�ؤولة والتفافنا جميعا حول الهدف‪ ،‬بحيث‬ ‫ننظم كل �أقوالنا و�أفعالنا‪ .‬نريد الإ�صالح اليوم قبل‬ ‫الغد‪ ،‬فالهدف واحد‪ ،‬هلموا جميعا يدا بيد واهلل معنا‬ ‫ولن يخذلنا‪.‬‬ ‫�أربعتنا نريد الإ�صالح‪ ،‬فما دام الهدف واحدا فال‬ ‫�ضري �أن تختلف االجتهادات والو�سائل لبلوغ الغاية‬ ‫املن�شودة (الإ�صالح) و�إذا ما و�ضعنا �أيدينا معا بح�سن‬ ‫نية وانتبهنا �إىل �أ�صحاب الأجندات اخلا�صة و�أحطنا‬ ‫ب�أحابيلهم ود�سائ�سهم ف�سنخرج �أربعتنا جميعا‬ ‫من�صورين ب�إذن اهلل‪ .‬ننعم بالكرامة واحلرية والعدل‬ ‫وكل املعاين الطيبة‪.‬‬


‫‪12‬‬

‫�ش�ؤون عربية ودولية‬

‫اجلمعة (‪ )1‬ني�سان (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1548‬‬

‫الـ «ناتو» يت�سلم قيادة العمليات والثوار ين�سحبون من الربيقة‬

‫عبداهلل املجايل‬

‫الواليات املتحدة ت�ؤيد ت�سليح الثوار‬ ‫ووزير اخلارجية الليبي يتخلى عن القذايف‬

‫الثوار الليبيون‬

‫عوا�صم ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب) ورويرتز‬ ‫�أكدت الواليات املتحدة �أنها تدر�س كل اخليارات‬ ‫مل�ساندة املعار�ضة يف ليبيا‪ ،‬يف حني �أعلنت بريطانيا‬ ‫و�صول وزير اخلارجية الليبي مو�سى كو�سا �إليها‪،‬‬ ‫بعد �أن قدم ا�ستقالته معلنا رف�ضه متثيل العقيد‬ ‫الليبي معمر القذايف على امل�ستوى الدويل‪.‬‬ ‫ال�ت��أك�ي��د الأم��ري �ك��ي ج��اء ع�ل��ى ل���س��ان مندوبة‬ ‫الواليات املتحدة لدى الأمم املتحدة �سوزان راي�س‬ ‫التي قالت �إن بالدها تدر�س كل اخليارات مل�ساندة‬ ‫املعار�ضة يف ليبيا‪.‬‬ ‫و�أو�ضحت راي�س �أن الإدارة الأمريكية مل تتخذ‬ ‫�أي قرار بعد ب�ش�أن ت�سليح الثوار‪ ،‬غري �أنها �أو�ضحت‬

‫�أن هذا اخليار لي�س م�ستبعدا‪ ،‬و�أ�ضافت‪" :‬ندر�س‬ ‫كل �أ�شكال امل�ساعدات لتقدميها �إىل املعار�ضة‪ ،‬ومنها‬ ‫الإن�سانية التي ن�ؤمنها الآن‪ ،‬وخيار الدعم ال�سيا�سي‬ ‫وغريه"‪.‬‬ ‫وك��ان م�س�ؤولون �أمريكيون قد �أك��دوا يف وقت‬ ‫�سابق �أن الرئي�س الأمريكي باراك �أوباما وقع �أمرا‬ ‫��س��ري��ا يجيز ت�ق��دمي دع��م ح�ك��وم��ي �أم��ري�ك��ي �سري‬ ‫ل �ق��وات امل�ع��ار��ض��ة الليبية ال�ت��ي ت�سعى للإطاحة‬ ‫بالقذايف‪.‬‬ ‫وت��راج��ع ال�ث��وار �إىل خ��ارج بلدة الربيقة �شرق‬ ‫ليبيا‪ ،‬م��ؤك��دي��ن �أن ال�ق�ت��ال ال ي ��زال م�ستمرا مع‬ ‫كتائب العقيد معمر القذايف لل�سيطرة على البلدة‪،‬‬ ‫يف حني �أعلن الناتو ر�سميا �أم�س اخلمي�س ت�سلمه‬

‫احلكومة الكويتية تقدم ا�ستقالتها‬ ‫على خلفية طلبات ال�ستجواب وزراء‬ ‫الكويت ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ق��دم��ت احل �ك��وم��ة ال�ك��وي�ت�ي��ة ا��س�ت�ق��ال�ت�ه��ا لأم �ي�ر ال �ب�ل�اد �أم�س‬ ‫اخلمي�س‪ ،‬بح�سب م��ا �أع�ل��ن وزي��ر ال��دول��ة ل���ش��ؤون جمل�س ال ��وزراء‬ ‫رو�ضان الرو�ضان‪ ،‬وذلك على خلفية تقدم نواب بطلبات ال�ستجواب‬ ‫ثالثة وزراء من الأ�سرة احلاكمة‪.‬‬ ‫وق��ال ال��وزي��ر الكويتي لوكالة الأن�ب��اء الر�سمية �إن "احلكومة‬ ‫الكويتية قدمت ا�ستقالتها اليوم يف اجتماع ا�ستثنائي"‪.‬‬ ‫وتقدم نواب خالل الأيام املا�ضية بطلبات ال�ستجواب نائب رئي�س‬ ‫جمل�س ال��وزراء لل�ش�ؤون االقت�صادية ال�شيخ �أحمد الفهد ال�صباح‪،‬‬ ‫ووزيري اخلارجية ال�شيخ حممد ال�صباح‪ ،‬والنفط ال�شيخ �أحمد العبد‬ ‫اهلل ال�صباح‪ ،‬وجميعهم �أع�ضاء يف الأ�سرة احلاكمة‪.‬‬ ‫وت�أتي طلبات اال�ستجواب هذه على خلفية اتهامات موجهة �إىل‬ ‫وزي��ري االقت�صاد والنفط بالتورط يف "جتاوزات مالية"‪ ،‬واتهام‬ ‫موجه �إىل وزير اخلارجية ب�أنه عجز عن وقف "�إهانات" بحق الكويت‬ ‫والعائالت ال�شيعية فيها ظهرت على التلفزيون البحريني‪.‬‬ ‫وقد اتهم النائب ال�شيعي �صالح عا�شور الأربعاء وزير اخلارجية‬ ‫ب�أنه ف�شل يف التدخل ملنع هذه "الإهانات"‪ ،‬يف �إ�شارة على ما يبدو �إىل‬ ‫اتهامات وجهت �إىل �شيعة كويتيني بتمويل احلركة االحتجاجية يف‬ ‫البحرين التي كانت تطالب بالإ�صالح ال�سيا�سي‪.‬‬ ‫وخا�ض جمل�س ال��وزراء يف ال�سنوات الأخ�يرة مواجهات عدة مع‬ ‫املعار�ضة داخل الربملان‪ ،‬ما �أ�سفر عن ا�ستقالة خم�س حكومات‪.‬‬ ‫كما �أمر �أمري البالد ال�شيخ �صباح الأحمد ال�صباح حممد بحل‬ ‫جمل�س الأمة (الربملان) و�إجراء انتخابات جديدة ثالث مرات على‬ ‫خلفية الأزمات ال�سيا�سية املتكررة‪.‬‬ ‫ويف كانون الثاين جنح رئي�س الوزراء الكويتي ال�شيخ نا�صر حممد‬ ‫الأحمد ال�صباح (‪ 70‬عاما) يف امتحان حجب الثقة عن حكومته‪� ،‬إال‬ ‫�أن املعار�ضة �أكدت حينها �أنها ال تزال م�صممة على �إ�سقاطه‪.‬‬

‫‪ 950‬هدفا حلزب اهلل حتت عني "�إ�سرائيل"‬ ‫القد�س املحتلة ‪� -‬صفا‬ ‫ن �� �ش��رت ��ص�ح�ي�ف��ة وا� �ش �ن �ط��ن ب��و� �س��ت الأم��ري �ك �ي��ة ع �ل��ى موقعها‬ ‫الإلكرتوين خريطة ت�سلمتها من جي�ش االحتالل الإ�سرائيلي لنحو‬ ‫ت�سعمئة وخم�سني ه��د ًف��ا ع�سكر ًيا حل��زب اهلل يف جنوب لبنان على‬ ‫جانبي نهر الليطاين‪.‬‬ ‫وت�شمل اخل��ري�ط��ة �أك�ث�ر م��ن خم�سمئة وخم�سني خم�ب��أ حتت‬ ‫الأر�ض‪ ،‬وثالثمئة موقع مراقبة‪ ،‬ومئة خمزن �سالح‪ ،‬على ح ّد قول‬ ‫ال�صحيفة‪.‬‬ ‫وق��ال م�س�ؤولون ع�سكريون �إ�سرائيليون‪�" :‬إن العديد من هذه‬ ‫الأه� ��داف م��وج��ودة داخ��ل ال �ق��رى اللبنانية ق��رب م�ن��ازل ومدار�س‬ ‫وم�ست�شفيات" ح�سب ال�صحيفة‪.‬‬ ‫و�أ�ضافوا �أن الأهداف الع�سكرية حلزب اهلل تقع يف نحو ‪ 270‬قرية‬ ‫لبنانية‪ ،‬و�أن م�صلحة "�إ�سرائيل" تر ّكز على الإثبات للعامل ب�أن حزب‬ ‫اهلل قد ح ّول هذه القرى �إىل مناطق قتالية‪.‬‬ ‫وعدت "وا�شنطن بو�ست" �أن قيادة جي�ش االحتالل ك�شفت عن‬ ‫هذه اخلريطة كخطوة ا�ستباقية لتاليف انتقاد دويل يف حال �أقدمت‬ ‫"�إ�سرائيل" م�ستقبال على مهاجمة من�ش�آت ح��زب اهلل يف جنوب‬ ‫لبنان‪.‬‬ ‫ونقلت ال�صحيفة عن مراجع �أمنية �إ�سرائيلية م�س�ؤولة قولها �إن‬ ‫�سوريا هي التي زودت حزب اهلل مبعظم الأ�سلحة والو�سائل القتالية‬ ‫املخب�أة يف من�ش�آت احلزب‪.‬‬ ‫و�شنَّ الكيان الإ�سرائيلي حربا �شاملة على ح��زب اهلل يف متوز‬ ‫‪ 2006‬وقتل �أك�ثر من �أل��ف مواطن لبناين‪ ،‬ودم��ر ع�شرات البنايات‬ ‫والأه��داف املدنية والع�سكرية اللبنانية‪ ،‬قبل �أن يعلن وقف �إطالق‬ ‫النار من جانب واحد‪.‬‬

‫ال�ق�ي��ادة احل�صرية للعمليات اجل��وي��ة ال��دول�ي��ة يف‬ ‫ليبيا‪.‬‬ ‫وقالت وكالة رويرتز �إن الثوار احت�شدوا �صباح‬ ‫�أم�س اخلمي�س خارج الربيقة‪ ،‬و�إن القتال ال يزال‬ ‫دائرا مع قوات القذايف لل�سيطرة على البلدة‪.‬‬ ‫وي�أتي تراجع الثوار بعد �ساعات من متكنهم‬ ‫من �إبعاد الكتائب عن املدخل الغربي للمدينة‪.‬‬ ‫ويف ت� �ط ��ور �آخ � ��ر �أع �ل �ن ��ت وزارة اخلارجية‬ ‫الربيطانية �أن وزير اخلارجية الليبي مو�سى كو�سا‬ ‫ا�ستقال م��ن احل�ك��وم��ة الليبية ل��دى و��ص��ول��ه �إىل‬ ‫لندن م�ساء الأربعاء‪.‬‬ ‫و�أكدت �أن كو�سا مل يعد راغبا يف متثيل حكومة‬ ‫القذايف على امل�ستوى الدويل‪.‬‬

‫و�أو� �ض �ح��ت احل �ك��وم��ة ال�بري�ط��ان�ي��ة �أن كو�سا‬ ‫�سافر �إىل اململكة املتحدة مبح�ض �إرادت ��ه‪ ،‬ويقول‬ ‫�إن��ه ا�ستقال من من�صبه‪ ،‬م�شرية �إىل �أنها ت�شجع‬ ‫املحيطني بالقذايف على التخلي عنه‪.‬‬ ‫وقد و�صف وزير اخلارجية الربيطاين ال�سابق‬ ‫جاك �سرتو ا�ستقالة كو�سا ب�أنها ال�صفعة الأقوى‬ ‫التي تلقاها القذايف منذ بداية الأزمة يف بالده يف‬ ‫ال�سابع ع�شر من ال�شهر املا�ضي‪.‬‬ ‫وك��ان نعمان ب��ن عثمان ‪-‬وه��و �صديق لكو�سا‬ ‫وحم� �ل ��ل ك �ب�ي�ر يف م ��رك ��ز ك��وي �ل �ي��ام الربيطاين‬ ‫للبحوث‪ -‬قال لرويرتز قبل ذلك �إن الوزير و�صل‬ ‫�إىل بريطانيا الأربعاء طلبا للجوء ال�سيا�سي بعد �أن‬ ‫ترك احلكومة احتجاجا على الهجمات التي ت�شنها‬ ‫قوات القذايف على املدنيني‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف عثمان �أن كو�سا ان�شق على النظام‪،‬‬ ‫وتابع‪" :‬مل يكن �سعيدا باملرة‪ ،‬فهو ال ي�ؤيد هجمات‬ ‫احلكومة على املدنيني"‪ ،‬وقال �إنه ي�سعى للجوء يف‬ ‫بريطانيا‪ ،‬وي�أمل �أن يلقى معاملة ح�سنة‪.‬‬ ‫من جهتها نفت احلكومة الليبية ان�شقاق كو�سا‪،‬‬ ‫و�أكدت �أنه �سافر للخارج مبهمة دبلوما�سية‪.‬‬ ‫ي���ش��ار �إىل �أن ك��و��س��ا غ�ير م ��درج ع�ل��ى قائمة‬ ‫ال�شخ�صيات الليبية املمنوعة من ال�سفر مبوجب‬ ‫قرار �صادر عن جمل�س الأمن الدويل‪.‬‬ ‫ويعد كو�سا من امل�س�ؤولني الأ�سا�سيني يف نظام‬ ‫العقيد الليبي معمر القذايف‪ ،‬وقام بدور �أ�سا�سي يف‬ ‫�صياغة التحول يف �سيا�سة ليبيا اخلارجية الذي‬ ‫�أع��اد ال�ب�لاد �إىل �صفوف املجتمع ال��دويل بعد �أن‬ ‫ظلت �سنوات خا�ضعة لعقوبات دولية‪.‬‬ ‫وي�أتي و�صول كو�سا للندن بعد يوم من �إعالن‬ ‫وزي��ر اخلارجية الربيطاين وليام هيغ ق��رار لندن‬ ‫بطرد خم�سة دبلوما�سيني ليبيني؛ "احتجاجا على‬ ‫ت�صرفات احلكومة الليبية‪ ،‬ولأنهم ي�شكلون خطرا‬ ‫على الأمن القومي"‪.‬‬ ‫وبدورها �أو�ضحت املتحدثة با�سم رئي�س الوزراء‬ ‫ديفد ك��ام�يرون �أن��ه مت منح الدبلوما�سيني �سبعة‬ ‫�أي��ام ملغادرة البالد‪ ،‬م�شرية �إىل �أن الدبلوما�سيني‬ ‫كانوا من بني �أقوى امل�ؤيدين للزعيم الليبي معمر‬ ‫القذايف يف ال�سفارة‪.‬‬ ‫و�أك� ��دت �أن �ه��م ك��ان��وا مي��ار� �س��ون ��ض�غ��وط��ا على‬ ‫الطلبة الليبيني واملعار�ضة الليبية يف بريطانيا‪.‬‬

‫امل�س�ؤول الأول عن اقتحام جمموعة‬ ‫من ال�شباب ملقر جماعة الإخوان امل�سلمني يف جبل التاج هو رئي�س‬ ‫الوزراء معروف البخيت‪.‬‬ ‫فم�ساء اجلمعة املا�ضية انت�شى البخيت حني �أ�سفرت "غزوة‬ ‫دوار الداخلية" عن "انت�صار" قوات الأمن بلبا�س ع�سكري ومدين‪،‬‬ ‫وتطهري الدوار من جمموعة من "امل�شاغبني"‪.‬‬ ‫بالت�أكيد؛ لقد تابع البخيت "الغزوة" بكل تفا�صيلها‪ ،‬و�إن مل‬ ‫يفعل فهذه م�صيبة‪ ،‬كما تابع الأف��راح والأهازيج على ال��دوار بعد‬ ‫دحر "امل�شاغبني"‪ ،‬فاعتقد وهو الع�سكري �أن املعركة انتهت‪ ،‬و�أن‬ ‫الأمر قد انتهى‪ ،‬و�أن "امل�شاغبني" لن تقوم لهم قائمة بعد الآن‪.‬‬ ‫بهذه ال��روح خرج علينا دولة الرئي�س على �شا�شة التلفزيون‬ ‫ليهدد ويتوعد وليعلن خطاب الن�صر‪ ،‬فكال التهم جزافا للحركة‬ ‫الإ�سالمية‪ ،‬واتهمها ب�إثارة الفنت‪ ،‬وتهديد �أمن وا�ستقرار الوطن‪،‬‬ ‫كما اتهمهم بتلقي التعليمات من م�صر و�سوريا‪ ،‬وانتهى خماطبا‬ ‫احل��رك��ة الإ��س�لام�ي��ة‪" :‬كفاكم لعبا ب��ال�ن��ار‪� ،‬إىل �أي��ن ت��ري��دون �أن‬ ‫ت�أخذوا الأردن‪� ..‬سيك�شفكم الأردن�ي��ون ال��ذي ي��رون فيكم اجلانب‬ ‫الطيب‪ ،‬وعندما ي��رون �إ�صراركم على اللعب بالنار �سيك�شفونكم‬ ‫و�سيعزلونكم"‪.‬‬ ‫ات�ه��ام��ات البخيت الق��ت �آذان� ��ا �صاغية ع�ن��د جم�م��وع��ات من‬ ‫ال�شباب؛ بع�ضها عن ح�سن نية‪ ،‬وبع�ضها مغرر به‪ ،‬وبع�ضها مدفوع‬ ‫يعمل بالأجرة‪.‬‬ ‫ل�سان ه�ؤالء ال�شباب يقول‪ :‬لقد ك�شفناهم‪ ،‬لكننا لن نعزلهم‪،‬‬ ‫ب��ل �سنقتلهم ونحرقهم ون��دم��ره��م‪ .‬ه��ل ه��ذا م��ا ي��ري��ده البخيت‬ ‫حقا؟!‬ ‫لقد كرر ال�شباب الذين اقتحموا مقر الإخ��وان يف جبل التاج‬ ‫نف�س االتهامات التي كالها البخيت للحركة الإ�سالمية‪ ،‬وهذا لي�س‬ ‫م�ستغربا �أبدا‪.‬‬ ‫ب��وع��ي �أو ب�لا وع ��ي‪� ،‬أدخ ��ل البخيت ال�ب�ل��د يف فتنة بطريقة‬ ‫معاجلته العت�صام �شباب ‪� 24‬آذار وما تبعها من ت�صريحات جافتها‬ ‫ال�سيا�سة والكيا�سة‪ ،‬فانطلقت امل�سريات امل�سلحة‪ ،‬وانطلقت الأعرية‬ ‫النارية يف قلب عمان وبو�ضح النهار‪ ،‬وتنادى بع�ض ال�شباب حلرق‬ ‫الأخ�ضر والياب�س‪ ،‬وانطلقت �أب��واق �إعالمية تدير املعركة‪ .‬ومن‬ ‫حينها يحاول العقالء واحلكماء �إطفاء ن��ار الفتنة وه��م قادرون‬ ‫على ذلك‪.‬‬ ‫م��ا ج��رى يف ج�ب��ل ال �ت��اج ف��ر��ص��ة ذه�ب�ي��ة لل��إخ��وان امل�سلمني‬ ‫لتفعيل توا�صلهم مع ال�سكان والوجهاء يف احلي هناك‪ ،‬عليهم �أن‬ ‫يدعو اجلميع لزيارة مقرهم‪ ،‬والتجول فيه‪ ،‬و�أن ي�شرحوا لهم ما‬ ‫يقوم به الإخوان يف خدمة الأردن والأردنيني‪ ،‬عليهم �أن ي�شرحوا‬ ‫لهم ما هدفهم من مطالبتهم بالإ�صالح‪.‬‬ ‫على وج�ه��اء الإخ� ��وان امل�سلمني ه�ن��اك ت�شكيل وف��ود لزيارة‬ ‫وجهاء احلي‪ ،‬واللقاء بهم واحلديث معهم‪.‬‬ ‫على الإخوان هناك التوا�صل حتى مع ال�شباب الذي اقتحموا‬ ‫مقرهم لتو�ضيح دعوة الإخ��وان امل�سلمني لهم‪ ،‬فهكذا ب��د�أت دعوة‬ ‫الإخ��وان امل�سلمني يف م�صر‪ ،‬وهذا ما مار�سه م�ؤ�س�سهم‪ ،‬فهم دعاة‬ ‫وحدة وخدمة ون�صرة‪.‬‬

‫اللجنة ال�سورية حلقوق الإن�سان‪ :‬قوات �أمن النظام ارتكبت جمزرة يف الالذقية وقتلت ‪ 25‬مدنيا‬

‫ال �إلغاء فوريا لقانون الطوارئ يف �سوريا واالحتجاجات م�ستمرة‬ ‫دم�شق ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫وجه الرئي�س ال�سوري ب�شار الأ�سد �أم�س اخلمي�س‬ ‫بت�شكيل جلنة قانونية لإعداد درا�سة؛ متهيدا لإلغاء‬ ‫قانون الطوارئ‪ ،‬يف وقت حتدث نا�شطون حقوقيون‬ ‫ع��ن �أع �م��ال ع�ن��ف ج��دي��دة �شهدتها االحتجاجات‬ ‫مبدينة الالذقية �شمال �سوريا الأربعاء‪.‬‬ ‫وخ �ل�ال �أول ت���ص��ري��ح ع�ل�ن��ي ل��ه م �ن��ذ ان ��دالع‬ ‫التحركات االحتجاجية غري امل�سبوقة يف �سوريا يف‬ ‫‪� 15‬آذار‪ ،‬مل يعلن الأ�سد �أي �إ�صالح‪ ،‬ال �سيما �إلغاء‬ ‫قانون الطوارئ‪ ،‬املطلب الأب��رز للمحتجني الذين‬ ‫دع ��وا �إىل ت �ظ��اه��رات ج��دي��دة اجل�م�ع��ة ت�ع�ب�يرا عن‬ ‫ا�ستيائهم‪.‬‬ ‫�إال �أن امل�ست�شارة ال�سيا�سية للأ�سد بثينة �شعبان‬ ‫كانت قد �أعلنت الأحد �أن قرار �إلغاء قانون الطوارئ‬ ‫قد اتخذ‪.‬‬ ‫و�أم�ه��ل الأ��س��د جلنة قانونية حتى ‪ 25‬ني�سان‬ ‫ل�ل��درا��س��ة و�إجن� ��از ت�شريع ج��دي��د ب��دال م��ن قانون‬ ‫ال�ط��وارئ ال�ساري منذ قرابة ن�صف ق��رن‪ ،‬على ما‬ ‫�أفادت وكالة الأنباء الر�سمية ال�سورية (�سانا)‪.‬‬ ‫و�أوردت ال��وك��ال��ة ال���س��وري��ة �أن��ه "بتوجيه من‬ ‫ال�سيد الرئي�س ب�شار الأ�سد �شكلت القيادة القطرية‬ ‫جل�ن��ة ت���ض��م ع ��ددا م��ن ك �ب��ار ال�ق��ان��ون�ي�ين لدرا�سة‬ ‫و�إجن��از ت�شريع ي�ضمن املحافظة على �أمن الوطن‪،‬‬ ‫وكرامة املواطن‪ ،‬ومكافحة الإرهاب؛ وذلك متهيدا‬ ‫لرفع حالة الطوارئ‪ ،‬على �أن تنهي اللجنة درا�ستها‬ ‫قبل ‪ 25‬ني�سان ‪."2011‬‬

‫مدينة درعا ال�سورية‬

‫و�صدر قانون �إع�لان حالة الطوارئا يف ‪،1962‬‬ ‫وط�ب��ق ع�ن��د و� �ص��ول ح��زب ال�ب�ع��ث �إىل ال�سلطة يف‬ ‫‪.1963‬‬ ‫ويعود قرار �إلغاء قانون الطوارئ املطبق حتى‬ ‫الآن �إىل رئي�س اجلمهورية‪.‬‬ ‫ويحد ق��ان��ون ال�ط��وارئ م��ن احل��ري��ات العامة‪،‬‬ ‫كما يفر�ض قيودا على حرية التجمع والتنقل‪ ،‬كما‬

‫ي�سمح باعتقال من ترى ال�سلطات �أنهم م�شتبهون‬ ‫يهددون الأمن‪ ،‬وي�سمح بالتن�صت على االت�صاالت‪،‬‬ ‫والرقابة امل�سبقة على و�سائل الإعالم‪.‬‬ ‫كذلك‪ ،‬قررت ال�سلطات ال�سورية التحقيق حول‬ ‫الأحداث التي �أدت �إىل �سقوط قتلى يف درعا جنوب‬ ‫البالد والالذقية (�شمال غرب) خالل الأ�سبوعني‬ ‫املا�ضيني‪ ،‬كما ذكرت وكالة الأنباء ال�سورية الر�سمية‬

‫(�سانا)‪.‬‬ ‫و�أوردت الوكالة �أن الأ�سد وجه "رئي�س جمل�س‬ ‫ال�ق���ض��اء الأع �ل��ى بت�شكيل جل�ن��ة ق�ضائية خا�صة‬ ‫لإج ��راء حتقيقات ف��وري��ة يف جميع الق�ضايا التي‬ ‫�أودت بحياة عدد من املواطنني املدنيني والع�سكريني‬ ‫يف حمافظتي درعا والالذقية"‪.‬‬ ‫ميدانيا‪� ،‬شهدت مدينة الالذقية �شمال غرب‬ ‫��س��وري��ا و�أب� ��رز م��راف��ئ ال �ب�لاد �أع �م��ال ع�ن��ف م�ساء‬ ‫الأربعاء‪.‬‬ ‫وق��ال��ت اللجنة ال���س��وري��ة حل�ق��وق الإن���س��ان �إن‬ ‫"قوات �أمن النظام ارتكبت جمزرة يف الالذقية؛‬ ‫حيث قتل ‪ 25‬مدنيا"‪.‬‬ ‫واع �ت�برت املنظمة "ما ي�ج��ري مبثابة عملية‬ ‫�إبادة"‪ ،‬ودعت "املجتمع الدويل �إىل التحرك لوقف‬ ‫حمام ال��دم وكل املجازر التي ترتكبها ق��وات الأمن‬ ‫وامليل�شيات املوالية لنظام"‪.‬‬ ‫وت �ع��ذر ت��أك�ي��د ح�صيلة ال�ضحايا م��ن م�صدر‬ ‫م�ستقل‪.‬‬ ‫و�أف��اد نا�شط �سيا�سي يف الالذقية من نيقو�سيا‬ ‫�أن الأربعاء "�سقط جرحى وقتلى لكن هناك غمو�ضا‬ ‫ح ��ول ال �ع��دد ال�صحيح"‪ ،‬و�أ�� �ض ��اف �أن "اجلرحى‬ ‫بالع�شرات وعدد القتلى ال�صحيح غري معروف‪ ،‬قد‬ ‫يكونوا �أربعة �أو خم�سة"‪.‬‬ ‫و�أف � ��اد ال���ص�ح��ايف ع���ص��ام خ ��وري م��دي��ر مركز‬ ‫التنمية البيئية واالجتماعية يف ات�صال هاتفي عن‬ ‫�سماع عيارات نارية الأربعاء يف حي ال�صليبة جنوب‬ ‫الالذقية‪.‬‬

‫�شباب الثورة امل�صرية مينحون اجلي�ش �أ�سبوعا لتطهري البالد من بقايا نظام مبارك‬ ‫القاهرة ‪ -‬وكاالت‬ ‫منحت جمموعات �شباب (ثورة ‪25‬‬ ‫يناير) احلكومة امل�صرية �أم�س اخلمي�س‬ ‫مهلة �أ�سبوع للمجل�س الع�سكري احلاكم‬ ‫للبدء يف تطهري البالد ممن �أ�سمتهم‬ ‫ب�ق��اي��ا ن �ظ��ام ال��رئ�ي����س امل �خ �ل��وع ح�سني‬ ‫مبارك‪.‬‬ ‫وق��ال��ت امل �ج �م��وع��ات ال���ش�ب��اب�ي��ة يف‬ ‫بيان م�شرتك �إنها قررت ت�أجيل م�سرية‬ ‫مليونية ك��ان��ت م �ق��ررة ال �ي��وم اجلمعة‬ ‫�إىل ي��وم الثامن من ني�سان املقبل ملنح‬ ‫امل�ج�ل����س واحل �ك��وم��ة امل���ص��ري��ة فر�صة‬ ‫لتنفيذ م��ا و�صفوه بـ"مطلب �أ�سا�سي‬ ‫من مطالب الثورة؛ وهو تطهري البالد‬ ‫من بقايا النظام ال�سابق"‪.‬‬ ‫وح��دد ال�ب�ي��ان �أه��م امل�ط��ال��ب ب�أنها‬ ‫"تتمثل يف �سرعة حماكمة الرئي�س‬ ‫ال �� �س��اب��ق وع��ائ �ل �ت��ه‪ ،‬وت �ط �ه�ير الإذاع � ��ة‬

‫والتلفزيون م��ن بقايا النظام متمثلة‬ ‫يف ر�ؤ��س��اء القطاعات ور�ؤ��س��اء القنوات‬ ‫وب �ع ����ض امل��ذي �ع�ي�ن وب �ع ����ض ال�ب�رام ��ج‪،‬‬ ‫وحتويل اخلطاب الإعالمي �إىل خطاب‬ ‫وطني ح��ر‪ ،‬والبعد عن خطاب الإثارة‬ ‫واخلطاب الإق�صائي"‪.‬‬ ‫وت���ض�م�ن��ت امل �ط��ال��ب �أي �� �ض��ا �سرعة‬ ‫حم��اك �م��ة ب�ع����ض رم� ��وز ن �ظ��ام مبارك‪،‬‬ ‫ومن بينهم �أمني عام احلزب احلاكم يف‬ ‫عهده �صفوت ال�شريف‪ ،‬ورئي�س الربملان‬ ‫ف�ت�ح��ي � �س��رور‪ ،‬وم��دي��ر م�ك�ت��ب مبارك‬ ‫زكريا عزمي‪ ،‬الذين يتهمونهم بالف�ساد‬ ‫ال�سيا�سي‪.‬‬ ‫واخ �ت �ت��م ال �ب �ي��ان ال ��ذي وق ��ع عليه‬ ‫"جمل�س �أم �ن��اء الثورة"‪ ،‬و"حتالف‬ ‫ثوار م�صر"‪ ،‬و"ائتالف م�صر احلرة"‪ ،‬ت���ض�ي��ع دم� ��اء � �ش �ه��دائ �ن��ا‪ ،‬ول ��ن نتخلى‬ ‫و"ائتالف �شباب ‪ 25‬يناير" بالقول‪ :‬ع��ن ��ش�ع��ارن��ا‪( :‬ال���ش�ع��ب ي��ري��د تطهري‬ ‫"هذه �شرعيتنا الثورية التي لن نتخلى البالد)"‪.‬‬ ‫عنها‪ ،‬ولن نرتك ثورتنا جته�ض‪ ،‬ولن‬ ‫وكانت املجموعات ال�شبابية انتقدت‬ ‫امل�ست�شارون القانونيون‪:‬‬

‫ت�صدر عن دار ال�سبيل لل�صحافة والتوزيع‬

‫البخيت يتحمل‬ ‫م�س�ؤولية ما جرى‬ ‫يف التاج‬

‫رئي�س جمل�س االدارة‬

‫املدير العام‬

‫رئي�س التحرير‬

‫مدير التحرير‬

‫�سكرتري التحرير‬

‫املدير املايل والإداري‬

‫جميل �أبو بكر‬

‫�سعود �أبو حمفوظ‬

‫عاطف اجلوالين‬

‫فرج �شلهوب‬

‫عبداهلل املجايل‬

‫حممد كمال ر�شيد‬

‫زهري �أبــــو الراغب‬

‫م�صطفى ن�صـــر اهلل‬

‫�صـــــالح العرموطي‬ ‫زهــــري اخلــــوالدة‬

‫ربحي العطيـــــــوي‬

‫الإث �ن�ي�ن امل��ا� �ض��ي م��ا و��ص�ف�ت��ه بتباط�ؤ‬ ‫ح �ك��وم��ة ت �� �س �ي�ير الأع � �م� ��ال يف تنفيذ‬ ‫مطالب ال�ث��ورة‪ ،‬وطالبت �أن�صارها مع‬ ‫ب��اق��ي �أب �ن��اء ال���ش�ع��ب امل���ص��ري بتنظيم‬ ‫اال�شرتاكات‪:‬‬

‫داخل الأردن‪:‬‬ ‫للأفراد ‪ 40‬ديناراً‬ ‫للم�ؤ�س�سات‪ 75 :‬ديناراً‬

‫رقم االيداع لدى‬

‫خارج الأردن ‪:‬‬

‫دائرة املكتبة‬

‫‪ 75‬ديناراً‬

‫الوطنية‬

‫�إ�ضافة لتكاليف النقل والربيد‬

‫(‪/2002/92‬د)‬

‫تظاهرة حا�شدة يوم غد اجلمعة مبيدان‬ ‫التحرير بو�سط القاهرة لإنقاذ الثورة‬ ‫واحل�ف��اظ على مكا�سبها‪ ،‬حت��ت �شعار‪:‬‬ ‫"عايزين حقنا‪ ..‬فلو�سنا ودمنا"‪.‬‬ ‫املكاتب‪:‬‬

‫عمان �شارع الأردن �شمال م�ست�شفى اال�ستقالل بجانب مدار�س‬ ‫العروبة جممع ال�ضياء التجاري هاتف‪5692853 5692852 :‬‬ ‫فاك�س‪ 5692854 :‬العنوان الربيدي‪� :‬ص‪.‬ب ‪213545‬‬ ‫احل�سني ال�شرقي ‪ 11121‬عمان الأردن‬


‫اجلمعة (‪ )1‬ني�سان (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1548‬‬

‫‪assabeelsports@yahoo.com‬‬

‫انتخابات جمل�س نادي الوحدات جتري اليوم‬ ‫(�صفحـ ‪14‬ــة)‬

‫مواجهة �صعبة لدورمتوند �أمام هانوفر يف الدوري الأملاين‬

‫دورمتوند ي�سعى‬ ‫للحفاظ على‬ ‫ال�صدارة عرب‬ ‫بوابة هانوفر‬

‫التفا�صيل �صفـــ ‪17‬ــحة‬

‫�ضربة جديدة لريال مدريد‬ ‫ب�إ�صابة بنزمية‬

‫الإ�صابة قد تبعد بنزمية عن املالعب ‪� 10‬أيام (ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫التفا�صيل �صفـــ ‪16‬ــحة‬


‫‪14‬‬

‫ريا�ضة ومالعب‬

‫اجلمعة (‪ )1‬ني�سان (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1548‬‬

‫مباريات بدوري كرة اليد اليوم‬

‫حليم الوحدات يخ�ضع لراحة �إجبارية‬

‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫تدخل مناف�سات دوري �أندية الدرجة االوىل لكرة اليد اليوم اجلمعة‬ ‫جولتها وفق ح�سابات م�شرتكة لكافة الفرق والتي بات �أكرث من ن�صفها يبحث‬ ‫عن املناف�سة على اللقب‪ ،‬واجلزء الآخر يبحث عن طوق النجاة للهروب من‬ ‫�شبح الهبوط‪.‬‬ ‫وجت��رى ال�ي��وم ‪ 4‬ل�ق��اءات‪ ،‬حيث ي�سعى فريق الأه�ل��ي للبقاء يف �صدارة‬ ‫الرتتيب العام ويالقي نظريه فريق عمان عند ال�ساعة الرابعة م�ساء يف‬ ‫�صالة الأمري في�صل مبنطقة القوي�سمة‪.‬‬ ‫وت�شهد ذات ال�صالة عند ال�ساعة ال�ساد�سة لقاء ال�سلط وكفرجنة‪ ،‬فيما‬ ‫�ستكون �صالة مدينة احل�سن الريا�ضية ب�إربد م�سرحا الحت�ضان مواجهتني‬ ‫مهمتني‪ ،‬حيث يلتقي فريقا العربي وكفر�سوم عند ال�ساعة الرابعة‪ ،‬ويلتقي‬ ‫فريقا احل�سني والكتة عند ال�ساعة ال�ساد�سة‪� .‬أما ترتيب الفرق قبل مواجهات‬ ‫اليوم فهي الأهلي يف ال�صدارة بر�صيد ‪ 6‬نقاط‪ ،‬ويف املركز الثاين فريق عمان‬ ‫بر�صيد ‪ 5‬نقاط‪ ،‬ويف املركز الثالث فريق احل�سني بر�صيد ‪ 4‬نقاط‪ ،‬وله مباراة‬ ‫م�ؤجلة مع فريق كفر�سوم‪ ،‬ويف املركز الرابع فريق ال�سلط بر�صيد ‪ 3‬نقاط‪،‬‬ ‫ثم فريقا العربي وكفر�سوم يف املركزين اخلام�س وال�ساد�س بر�صيد «نقطتني»‬ ‫لكل فريق‪ ،‬ويف املركزين ال�سابع والثامن فريقا الكتة وكفرجنة بدون نقاط‪.‬‬

‫�شلباية ثالث هدايف ك�أ�س االحتاد الآ�سيوي‬

‫اجلولة الثانية من بطولة الأردن للفرو�سية اليوم‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫تنطلق عند ال�ساعة الثالثة بعد ظهر اليوم اجلمعة على مركز عمان‬ ‫للفرو�سية مبدينة احل�سني لل�شباب فعاليات اجل��ول��ة الثانية م��ن بطولة‬ ‫الأردن لفرو�سية القفز عن احلواجز للعام احلايل ‪.2011‬‬ ‫وت�شمل البطولة التي ينظمها احت��اد الفرو�سية امللكي مب�شاركة نخبة‬ ‫من فر�سان اململكة من اجلن�سني ‪ 8‬جوالت تناف�سية تقام على ميادين املراكز‬ ‫والأندية املنت�سبة لالحتاد‪.‬‬ ‫وكان الفر�سان حمزة اخلوام وها�شم زغلول وفالح الدليمي‪ ،‬قد اعتلوا‬ ‫قمم الفئات يف مناف�سات اجلولة االوىل من البطولة‪ ،‬التي اقيمت يوم اجلمعة‬ ‫قبل املا�ضي على ميدان ن��ادي اجل��واد العربي‪ ،‬و�شهدت ح�ضورا جماهرييا‬ ‫كبريا‪ .‬وتدير مناف�سات البطولة جلنة حتكيمية برئا�سة احلكم الدويل خالد‬ ‫اخلطيب‪ ،‬وع�ضوية علي ال�شريف‪ ،‬توفيق ثابت‪� ،‬سفيان بركات‪ ،‬ا�ضافة اىل‬ ‫املفو�ضني حممود الع�ساف‪ ،‬معن احلديد وديانا ال��داود‪ ،‬وم�صممي امل�سلك‬ ‫�سنان الن�شا�شيبي‪ ،‬على الدليمي‪ ،‬وطبيب بيطري الدكتورة النا القرعان‪.‬‬ ‫و�أ��ش��ار ع�ضو احت��اد الفرو�سية رئي�س جلنة القفز ع��ن احل��واج��ز �سنان‬ ‫الن�شا�شيبي‪ ،‬اىل ان الدعوة للم�شاركة يف البطولة مفتوحة �أمام جميع فر�سان‬ ‫القفز من كافة الأندية واملراكز‪.‬‬ ‫وتتكون البطولة من ‪ 4‬فئات هي الفئة (�أ) على حواجز بارتفاع ‪–130‬‬ ‫‪� 140‬سنمرتا‪ ،‬الفئة (ب) على حواجز بارتفاع ‪� 130 –120‬سنتمرتا‪ ،‬الفئة (ج)‬ ‫على حواجز بارتفاع ‪� 120 –110‬سنتمرتا‪ ،‬الفئة (د) على حواجز بارتفاع ‪–90‬‬ ‫‪� 100‬سنتمرتا‪.‬‬ ‫وكانت اجلولة االوىل من البطولة �أقيمت ي��وم ‪� 18‬آذار املا�ضي‪ ،‬فيما‬ ‫�ستقام اجلولة الثالثة يف ‪ 15‬ال�شهر احلايل‪ ،‬والرابعة يف ‪� 6‬أيار واخلام�سة يف‬ ‫‪ 13‬من ال�شهر نف�سه‪ ،‬وال�ساد�سة يف ‪ 17‬حزيران وال�سابعة يف الأول من متوز‪،‬‬ ‫�أما اجلولة الثامنة والأخ�يرة‪ ،‬ف�ستقام يف ‪ 15‬متوز املقبل على ميدان مركز‬ ‫عمان للفرو�سية‪.‬‬

‫اختتام الدورة الدولية للمقيمني‬ ‫واحلكام يف مقر احتاد الكرة‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫اختتمت يف مقر احتاد الكرة �أم�س اخلمي�س‪ ،‬الدورة الدولية للمقيمني‬ ‫واحلكام‪ ،‬التي نظمها احتاد الكرة على مدار �أ�سبوع‪.‬‬ ‫و�شارك يف الدورة عدد من احلكام الأردنيني‪ ،‬فيما حا�ضر بها القطريان‬ ‫هاين بالن و�سلمان احلازمي‪.‬‬

‫الدفاع املدين يت�أهل �إىل نهائي‬ ‫بطولة الكرامة لكرة القدم‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سيل‬ ‫ت�أهل فريق الدفاع امل��دين اىل نهائي بطولة الكرامة بكرة القدم‪ ،‬بعد‬ ‫ف��وزه �أم�س اخلمي�س‪ ،‬على فريق ال��درك بنتيجة ‪ 1-2‬يف مباراة ال��دور قبل‬ ‫النهائي التي جرت على ملعب الها�شمي‪.‬‬ ‫وبهذا الفوز ي�صعد فريق الدفاع املدين ملالقاة فريق امانة عمان الكربى‬ ‫يف املباراة النهائية التي يتوقع �أن ت�أتي قوية ومثرية يف ظل تواجد عدد كبري‬ ‫من جنوم االندية يف الفريقني‪.‬‬

‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أك��د م��وق��ع االحت ��اد الآ�سيوي‬ ‫لكرة القدم يف موقعه على الإنرتنت‬ ‫�أن حم�م��ود �شلباية مهاجم نادي‬ ‫ال ��وح ��دات ان �ف��رد ب��امل��رك��ز الثالث‬ ‫يف ترتيب الرقم القيا�سي لهدايف‬ ‫بطولة ك�أ�س االحتاد الآ�سيوي منذ‬ ‫انطالقها عام ‪.2004‬‬ ‫و� � �س � �ج� ��ل �� �ش� �ل� �ب ��اي ��ة ه ��دف�ي�ن‬ ‫ل� �ل ��وح ��دات يف م ��رم ��ى ال�سويق‬ ‫العماين �ضمن اجلولة الثانية يف‬ ‫ال�ب�ط��ول��ة ق�ب��ل �أ��س�ب��وع�ين لريفع‬ ‫ر�صيده �إىل ‪ 21‬هدفاً‪.‬‬ ‫وي �� �ش��ار �إىل �أن ��ش�ل�ب��اي��ة كان‬ ‫�سجل ‪� 8‬أهداف يف الن�سخة الثالثة‬ ‫من البطولة عام ‪ ،2006‬ثم �سجل‬ ‫‪� 5‬أه��داف عام ‪ ،2007‬وهدف واحد‬ ‫عام ‪ ،2008‬وهدفني عام ‪ ،2009‬و‪3‬‬ ‫�أه��داف ع��ام ‪ ،2010‬بالإ�ضافة �إىل‬ ‫هدفني لغاية الآن يف ن�سخة العام‬ ‫احلايل من البطولة‪.‬‬ ‫وال ي � ��زال ال�ب�رازي� �ل ��ي ريكو‬ ‫م �ه��اج��م امل� �ح ��رق ال �ب �ح��ري �ن��ي ثم‬ ‫الرفاع البحريني يف �صدارة ترتيب‬ ‫الهدافني بر�صيد ‪ 29‬هدفاً‪ ،‬مقابل‬ ‫‪ 23‬للربازيلي بريي�س دي اوليفريا‬ ‫امل �ه��اج��م ال �� �س��اب��ق ل �ه��وم يونايتد‬ ‫وتامبينز روفرز ال�سنغافوريني‪.‬‬ ‫ويتقدم �شلباية ب�ف��ارق هدف‬ ‫واح� ��د �أم� ��ام ال�ك���س��ان��در دوريت�ش‬ ‫امل �ه��اج��م ال���س��اب��ق ل �ن��ادي اجلي�ش‬ ‫ال�سنغافوري وال��ذي يلعب حالياً‬ ‫مع تامبينز روفرز‪ ،‬حيث �سجل مع‬ ‫الفريق هدفني لغاية الآن يف ك�أ�س‬ ‫االحتاد الآ�سيوي ‪.2011‬‬ ‫وج � � ��اء يف امل� ��رك� ��ز اخلام�س‬ ‫بر�صيد ‪ 19‬ه��دف �اً الع��ب الو�سط‬ ‫الأردين ح�سن عبدالفتاح والذي‬ ‫يلعب حالياً مع نادي الكويت‪ ،‬علماً‬ ‫ب ��أن لعب م��ن قبل م��ع الوحدات‪،‬‬ ‫وكذلك مع الكرامة ال�سوري‪.‬‬

‫مهاجم الوحدات حممود �شلباية‬

‫ت��رت�ي��ب ه ��دايف ك ��أ���س االحتاد‬ ‫الآ�� �س� �ي ��وي م �ن��ذ ان �ط�ل�اق �ه��ا عام‬ ‫‪:2004‬‬ ‫‪ 29‬هدفاً – الربازيلي ريكو‬ ‫‪ – 23‬ال�برازي�ل��ي بريي�س دي‬ ‫اوليفريا‬ ‫‪ – 21‬الأردين حممود �شلباية‬ ‫‪ – 20‬ال�سنغافوري الك�ساندر‬ ‫دوريت�ش‬ ‫‪ – 19‬الأردين ح �� �س��ن عبد‬ ‫الفتاح‬ ‫‪ - 18‬اللبناين حممد ق�صا�ص‬ ‫‪ – 17‬اللبناين حممد غدار‪،‬‬ ‫وال�سنغافوري ايندرا داود‬ ‫‪ -16‬الهندي �سويل رانتي‬ ‫راحة �إجبارية حليلم‬

‫م��ن ن��اح �ي��ة �أخ � ��رى‪� ،‬أظهرت‬ ‫ن� �ت ��ائ ��ج ال� �ف� �ح ��و�� �ص ��ات وال� ��� �ص ��ور‬ ‫ال �ط �ب �ي��ة ال �ت��ي اج ��راه ��ا الالعب‬ ‫احمد عبداحلليم فور عودته من‬ ‫م�شاركة املنتخب الوطني �ضمن‬ ‫البطولة الودية يف الإمارات والتي‬ ‫تعر�ض خاللها لإ�صابة يف منطقة‬ ‫الركبة‪.‬‬ ‫و�أظهرتالنتائجا�صابتهبتمزق‬ ‫ب��ال��رب��اط ال�صليبي والغ�ضروف‬ ‫الإن �� �س��ي‪ ،‬وه ��ذا م��ا �أك��دت��ه ال�صور‬ ‫التي �أجراها الالعب‪.‬‬ ‫وب� � �ن � ��اء ع� �ل� �ي ��ه‪ ،‬ف� �ق ��د ج � ��اءت‬ ‫ال �ت��و� �ص �ي��ة مب �ن��ح ال�ل�اع ��ب فرتة‬ ‫راح��ة مل��دة ع�شرة �أي��ام ليعود مرة‬ ‫اخرى لإجراء �صورة رنني ملنطقة‬

‫اال� �ص��اب��ة ل�ت�ح��دي��د ف�ي�م��ا �إذا كان‬ ‫بالإمكان �أن يتم معاجلة الالعب‬ ‫م ��ن خ �ل�ال ب��رن��ام��ج ت ��أه �ي �ل��ي �أو‬ ‫اخل�ضوع �إىل عملية جراحية‪.‬‬ ‫وق ��د �أب� ��دى االحت� ��اد الأردين‬ ‫ت�ع��اون��ا ت��ام��ا فيما يتعلق با�صابة‬ ‫ال�ل�اع ��ب ح �ي��ث ��س�ي�ت�ك�ف��ل بكافة‬ ‫تكاليف ع�لاج��ه حتى ع��ودت��ه اىل‬ ‫املالعب مع اعطاء الالعب كافة‬ ‫اخليارات يف حتديد اجلهة واملكان‬ ‫المتام عملية العالج ‪.‬‬ ‫كما �سيتم خالل الأيام املقبلة‬ ‫ع��ر���ض ال�ل�اع ��ب ع �ل��ى �أك �ث��ر من‬ ‫ط�ب�ي��ب خم�ت����ص لأخ� ��ذ ع ��دة �آراء‬ ‫فيما يتعلق ب�إ�صابته واتخاذ القرار‬ ‫املنا�سب وفق التقارير الطبية‪.‬‬

‫‪ 6‬مر�شحني للرئا�سة و‪ 44‬مر�شحا لع�ضوية جمل�س الإدارة‬

‫انتخابات جمل�س نادي الوحدات جتري اليوم‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ان �ت �ه��ت � �ص �ب��اح �أم� �� ��س امل �ه �ل��ة القانونية‬ ‫للرت�شح اىل رئا�سة وع�ضوية جمل�س �إدارة‬ ‫ن ��ادي ال��وح��دات ال��ري��ا��ض��ي وال�ث�ق��ايف للدورة‬ ‫االنتخابية القادمة وال�ت��ي ت�ب��د�أ يف العا�شرة‬ ‫من �صباح اليوم‪ ،‬وذلك من خالل الدعوة اىل‬ ‫اجتماع الهيئة العامة متهيدا القامة انتخابات‬ ‫جمل�س االدارة والتي تقت�ضي تواجد الن�صاب‬ ‫ال�ق��ان��وين‪ ،‬ويف ح��ال مل يكتمل �سيتم �إجراء‬ ‫االنتخابات بعد �أ�سبوعني مبن ح�ضر‪.‬‬ ‫و� �ش �ه��د حم �� �ض��ر �إغ �ل ��اق ب� ��اب الرت�شح‬ ‫ح���ض��ور م�ن��دوب��ي م��دي��ري��ة ��ش�ب��اب العا�صمة‬ ‫علي عبيدات رئي�س ق�سم الأندية يف مديرية‬

‫�شباب العا�صمة وحممد ح�سن �أبو حمفوظ‪،‬‬ ‫�إىل جانب تواجد رئي�س النادي طارق خوري‪،‬‬ ‫وامني ال�سر زيد �أبو حميد‪ ،‬واملدير املايل عبد‬ ‫الرحمن النجار‪.‬‬ ‫وم��ع �إغ�ل�اق ب��اب ال�تر��ش��ح‪ ،‬فقد ت�ق��دم ‪6‬‬ ‫�أع�ضاء للرت�شح ملن�صب رئي�س النادي‪ ،‬وهم‪:‬‬ ‫الدكتور فهد البياري و�سامي ال�سيد ونبيل‬ ‫العالن والدكتور �أحمد فايز واملهند�س حممود‬ ‫عبد اهلل حممود وراغب �أحمد حممود‪.‬‬ ‫�أم��ا لع�ضوية جمل�س االدارة‪ ،‬فقد تقدم‬ ‫وب�شكل ر�سمي ‪ 44‬ع�ضوا‪ ،‬وهم‪ :‬طارق خوري‪,‬‬ ‫امل�ه�ن��د���س ح��امت �أب ��و معيل�ش‪ ,‬امل�ه�ن��د���س علي‬ ‫م�سلم‪ ,‬غ�صاب خليل‪ ,‬املحامي حممد دغم�ش‪,‬‬ ‫يو�سف ال�صقور‪ ,‬املحامي عمر ع�شا‪ ,‬املهند�س‬

‫علي خليفة‪ ,‬عبد الفتاح عو�ض‪ ,‬خ�ضر �صوان‪,‬‬ ‫حيدر الفران‪ ,‬مهدي ابو ق�شّ ة‪ ,‬زيدان مبارك‪,‬‬ ‫عبد احلكيم ال�سيناوي‪ ,‬املحامي عروة ال�سيد‪,‬‬ ‫زي��اد احل��اي��ك‪ ,‬زه�ير اخلطيب‪� ,‬صالح غنّام‪,‬‬ ‫الدكتور يون�س ال�ك��وز‪ ,‬فتحي �سبيتان‪ ,‬ب�سام‬ ‫�شلباية‪ ,‬ا�سماعيل ابو ع ّرة‪� ,‬سائد البنا‪� ,‬سامي‬ ‫دح �ب��ور‪ ,‬حم�م��د ك�ع��و���ش‪ ,‬خليل اب��و �شا�شية‪,‬‬ ‫م�صطفى عطية‪ ,‬عو�ض اال�سمر‪ ,‬زياد �شلباية‪,‬‬ ‫جمال ��ص��ايف‪ ,‬جم��دي دغم�ش‪ ,‬اك��رم �شلباية‪,‬‬ ‫خليل م�ب��ارك‪ ,‬يعقوب ذي��اب‪ ,‬زي��اد ا�سماعيل‪,‬‬ ‫عبد الرحمن النجار‪ ,‬ابراهيم خملوف‪ ,‬احمد‬ ‫مطر‪ ,‬حممد �سالمة‪ ,‬ع��زات حمزة‪� ,‬سليمان‬ ‫ابو عادي‪ ,‬زيد ابو حميد‪ ,‬جمال زرارة‪ ,‬وحممد‬ ‫دغم�ش‪.‬‬


‫ريا�ضة ومالعب‬

‫اجلمعة (‪ )1‬ني�سان (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1548‬‬

‫مواجهة االتفاق والهالل الأبرز يف املرحلة‬ ‫احلادية والع�شرين من الدوري ال�سعودي‬ ‫الريا�ض ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫يحل الهالل املت�صدر وحامل‬ ‫اللقب �ضيفا ثقيال على االتفاق‬ ‫ال��راب��ع ال�ي��وم اجلمعة على ملعب‬ ‫االمري حممد بن فهد بالدمام يف‬ ‫افتتاح املرحلة احلادية والع�شرين‬ ‫من الدوري ال�سعودي لكرة القدم‪.‬‬ ‫وي�ضع ال�ضيف ن�صب عينيه‬ ‫ال�ف��وز فقط ل�لاق�تراب م��ن ح�سم‬ ‫لقب البطولة مبكرا‪ ،‬فيما يتطلع‬ ‫مطارده املبا�شر وو�صيفه االحتاد‬ ‫اىل ح���ص��د ال�ن�ق��اط ال �ث�لاث على‬ ‫ح�ساب �ضيفه التعاون لالبقاء على‬ ‫اماله يف التتويج‪.‬‬ ‫وي �ت �� �ص��در ال� �ه�ل�ال الرتتيب‬ ‫ب��ر� �ص �ي��د ‪ 46‬ن �ق �ط��ة م �ق ��اب ��ل ‪40‬‬ ‫لالحتاد و‪ 36‬نقطة للن�صر الثالث‬ ‫و‪ 35‬نقطة لالتفاق الرابع‪.‬‬ ‫وي �ل �ع��ب ال �ن �� �ص��ر م ��ع ال ��رائ ��د‪،‬‬ ‫واحل� � ��زم م ��ع ال �� �ش �ب��اب‪ ،‬وتختتم‬ ‫امل ��رح� �ل ��ة غ � ��دا ال �� �س �ب��ت بلقاءات‬ ‫الوحدة مع الفتح‪ ،‬والقاد�سية مع‬ ‫االهلي‪ ،‬وجنران مع الفي�صلي‪.‬‬ ‫وي � ��دخ � ��ل ال� � �ه �ل��ال امل� � �ب � ��اراة‬ ‫مب �ع �ن��وي��ات ع��ال �ي��ة ك��ون��ه يت�صدر‬ ‫ال�ت�رت� �ي ��ب دون خ� ��� �س ��ارة وميلك‬ ‫اف �� �ض��ل خ ��ط ه �ج��وم (‪ 40‬هدفا)‬ ‫واف�ضل خط دفاع (‪ 13‬هدفا)‪.‬‬ ‫ويغيب عن الهالل الروماين‬ ‫مرييل رادوي امل��وق��وف م��ن جلنة‬ ‫االن�ضباط ملباراتني وعبد اللطيف‬ ‫الغنام لال�صابة فيما يحوم ال�شك‬ ‫حول م�شاركة خالد عزيز لال�صابة‬ ‫اي�ضا‪.‬‬ ‫وع� � � �م � � ��ل م� � � � � � ��درب ال � � �ه �ل��ال‬ ‫الأرج�ن�ت�ي�ن��ي غ��اب��ري��ال كالديرون‬ ‫على جتهيز ال�ب��دالء حت�سبا لعدم‬ ‫ج��اه��زي��ة ع��زي��ز م��ن خ�ل�ال الدفع‬ ‫بال�شاب حممد القرين‪.‬‬

‫وي �ع ��ول ال �ه�ل�ال ع �ل��ى حممد‬ ‫ال� ��� �ش� �ل� �ه ��وب واح� � �م � ��د ال� �ف ��ري ��دي‬ ‫وامل� ��� �ص ��ري �أح � �م� ��د ع �ل ��ي ويا�سر‬ ‫القحطاين وال�سويدي كري�ستيان‬ ‫فيلهلم�سون‪.‬‬ ‫و�أك� ��د ع�ل��ى �أن «امل� �ب ��اراة قوية‬ ‫و� �ص �ع �ب��ة ول� ��ن ت �ك��ون ��س�ه�ل��ة على‬ ‫ال�ف��ري�ق�ين‪� ،‬إال �أن ال �ف��وز �سيكون‬ ‫مطلبنا ملوا�صلة م�شوارنا الناجح»‪،‬‬ ‫م�ضيفا‪« :‬ن��درك امل�س�ؤولية امللقاة‬ ‫ع�ل��ى ع��ات�ق�ن��ا‪ ،‬و��س�ن�ظ�ه��ر بال�شكل‬ ‫املطلوب لتحقيق االنت�صار»‪.‬‬ ‫يف املقابل‪ ،‬ي�سعى االتفاق �إىل‬ ‫احل ��اق ال�ه��زمي��ة الأوىل بالهالل‬

‫الهالل يحل �ضيفا ثقيال على االتفاق‬

‫(�أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‬

‫ه��ذا امل��و��س��م وح���س��م � �ص��راع املركز‬ ‫الرابع مع ال�شباب من �أجل �ضمان‬ ‫امل�شاركة يف م�سابقة دوري �أبطال‬ ‫�آ�سيا املو�سم املقبل‪.‬‬ ‫ويعتمد االتفاق ال��ذي ي�شرف‬ ‫ع �ل��ى ت��دري �ب��ه ال �ت��ون �� �س��ي يو�سف‬ ‫ال��زواوي‪ ،‬على الربازيلي ماتيو�س‬ ‫وي�ح�ي��ى ال���ش�ه��ري و� �ص��ال��ح ب�شري‬ ‫والأرجنتيني �سيبا�ستيان تيغايل‪.‬‬ ‫ويف امل� �ب ��اراة ال �ث��ان �ي��ة‪ ،‬ي�سعى‬ ‫االحت��اد اىل حتقيق ف��وزه احلادي‬ ‫ع���ش��ر ه ��ذا امل��و� �س��م ع �ل��ى التعاون‬ ‫ال �ت��ا� �س��ع وت �� �ش��دي��د اخل� �ن ��اق على‬ ‫الهالل‪.‬‬

‫وي� ��� �ض ��م االحت � � � ��اد ال� � � ��ذي مل‬ ‫يخ�سر حتى االن اي�ضا‪ ،‬نخبة من‬ ‫ال�لاع �ب�ين امل�م�ي��زي��ن �أم �ث��ال حمد‬ ‫املنت�شري و�أ� �س��ام��ة امل��ول��د و�سعود‬ ‫كريري واحمد حديد وحممد نور‬ ‫والربتغايل باولو جورج ومواطنه‬ ‫نونو �أ�سي�س واجلزائري عبدامللك‬ ‫زيايه ونايف هزازي‪.‬‬ ‫وي �ط �م��ح ال �ن �� �ص��ر اىل تعزيز‬ ‫م��وق�ع��ه يف امل��رك��ز ال �ث��ال��ث عندما‬ ‫ي�ل�اق ��ي ال� ��رائ� ��د ال� ��� �س ��اب ��ع‪ ،‬فيما‬ ‫�ستكون مهمة احلزم �صاحب املركز‬ ‫االخري �صعبة امام �ضيفه ال�شباب‬ ‫اخلام�س‪.‬‬

‫العروبة ي�سعى �إىل االبتعاد‬ ‫يف �صدارة الدوري العماين عرب بوابة الطليعة‬ ‫م�سقط ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ي�سعى العروبة لالبتعاد يف �صدارة الدوري‬ ‫العماين ل�ك��رة ال�ق��دم‪ ،‬عندما ي��واج��ه الطليعة‬ ‫يف امل��رح�ل��ة التا�سعة ع�شرة ال�ت��ي �ستقام اليوم‬ ‫اجلمعة‪.‬‬ ‫ويحل العروبة املت�صدر (‪ 35‬نقطة) �ضيفا‬ ‫ع�ل��ى ال�ط�ل�ي�ع��ة ال�ت��ا��س��ع (‪ 19‬ن�ق�ط��ة) يف دربي‬ ‫املنطقة ال�شرقية‪.‬‬ ‫ويدخل الفريقان املباراة بعد انتهاء مواجهة‬ ‫الذهاب ل�صالح الطليعة ‪�-1‬صفر‪ ،‬كما �سي�سعيان‬ ‫م��ن �أج��ل حتقيق ال�ف��وز‪ ،‬فالطلعية ي�سعى �إىل‬ ‫تعوي�ض اخل�سارة التي مني بها من الن�صر يف‬ ‫اجل��ول��ة املا�ضية وك��ذل��ك ت��أك�ي��د �أف�ضليته من‬

‫خالل ما حققه يف مباراة الذهاب‪� ،‬إال �أن مواجهة‬ ‫اجلمعة تعترب مغايرة عن �سابقتها كون الفريق‬ ‫املناف�س ي�سعى �إىل ت�أكيد �صدارته واالبتعاد عن‬ ‫القادمني من اخللف‪.‬‬ ‫وي�ح��ل ظ�ف��ار الو�صيف (‪ 30‬نقطة) �ضيفا‬ ‫على م�سقط ال�سابع (‪ 20‬نقطة) يف مباراة ي�سعى‬ ‫من خاللها الأول اىل ت�أكيد جدارته وموا�صلة‬ ‫انطالقته يف الق�سم ال�ث��اين ال��ذي �أو��ص�ل��ه �إىل‬ ‫مركز الو�صافة‪.‬‬ ‫ول �ع��ل ف� ��وز ظ �ف��ار ال �ك �ب�ير ع �ل��ى ال�سويق‬ ‫‪�-4‬صفر يف املرحلة املا�ضية ي�ؤكد مدى جديته‬ ‫نحو الو�صول اىل القمة‪.‬‬ ‫يف املقابل‪ ،‬ف��إن م�سقط يتطلع �إىل حتقيق‬ ‫النتيجة االيجابية على �أر�ضه وبني جماهريه‬

‫وحت�سني و�ضعه يف الرتتيب العام‪.‬‬ ‫ويحل النه�ضة ال��راب��ع (‪ 27‬نقطة) �ضيفا‬ ‫ثقيال على ال�سويق الثالث (‪ 30‬نقطة)‪ ،‬حيث‬ ‫ي�ت�ط�ل��ع ال���س��وي��ق م��ع م��درب��ه امل�ح�ل��ي ابراهيم‬ ‫�صومار الذي خلف ال�صربي دراغان �سيبكا �إىل‬ ‫حمو �آث��ار خ�سارته الثقيلة �أم��ام ظفار الأ�سبوع‬ ‫امل��ا��ض��ي‪ .‬يف امل�ق��اب��ل‪ ،‬ميلك النه�ضة طموحات‬ ‫كبرية يف ال��دخ��ول يف دائ��رة املناف�سة وف��وزه يف‬ ‫املباراة يقربه كثريا من ال�صراع‪.‬‬ ‫ويف باقي امل�ب��اري��ات‪ ،‬يلعب عمان اخلام�س‬ ‫(‪ 23‬نقطة) مع ال�شباب ال�ساد�س (‪ 22‬نقطة)‪،‬‬ ‫و�صحم العا�شر (‪ 17‬نقطة) مع الن�صر االخري‬ ‫(‪ 16‬نقطة)‪ ،‬و�صالله احلادي ع�شر (‪ 17‬نقطة)‬ ‫مع �أهلي �سداب الثامن (‪ 20‬نقطة)‪.‬‬

‫‪15‬‬

‫رايل �أبو ظبي ال�صحراوي ينطلق‬ ‫اليوم و�سط مناف�سة مفتوحة‬ ‫�أبو ظبي ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫تنطلق اليوم اجلمعة مناف�سات الن�سخة الثالثة من رايل اب��و ظبي‬ ‫ال�صحراوي (رايل االمارات ال�صحراوي �سابقا) الذي ي�ستمر حتى ‪ 7‬ني�سان‬ ‫املقبل مب�شاركة ‪ 177‬مت�سابقا من ‪ 32‬دولة يف فئات ال�سيارات وال�شاحنات‬ ‫والدراجات النارية‪.‬‬ ‫يعد رايل �أب��و ظبي ال�صحراوي فاحتة ج��والت بطوالت ك�أ�س العامل‬ ‫للرايات ال�صحراوية (فيا)‪ ،‬وثاين جوالت بطولة العامل للدراجات النارية‬ ‫(فيم)‪.‬‬ ‫�سيكون الرو�سي ليونيد نوفت�سكي ع�ضو فريق «اك�س راي��د»‪ ،‬و�سائق‬ ‫«ب��ي ام دبليو اك����س ‪� »3‬أب ��رز املر�شحني لأح ��رز اللقب للعام ال�ث��اين على‬ ‫التوايل‪ ،‬بعدما �سبق �أن �صعد �إىل من�صة التتويج للمرة الأوىل يف الن�سخة‬ ‫ال�سابقة‪.‬‬ ‫وهناك حتديات كثرية تواجه نوفت�سكي يف حملة الدفاع عن لقبه‪،‬‬ ‫�أبرزها م�شاركة زميله يف فريق «اك�س راي��د» الفرن�سي املخ�ضرم �ستيفن‬ ‫بيرتهان�سل الذي �سيقود �سيارة جديدة هي «ميني �أول ‪ 4‬راي�سينغ»‪.‬‬ ‫ويعد برتهان�سل م��ن �أ�صحاب اخل�برة يف ال�سباق و�أك�ث�ر ال�سائقني‬ ‫جناحا يف الإمارات بعدما �سبق له احراز لقب رايل االمارات ال�صحراوي ‪4‬‬ ‫مرات اخرها عام ‪ ،2007‬ا�ضافة اىل نيله لقبني يف فئة الدراجات النارية‪.‬‬ ‫ويحمل يحي بالهلي الذي اكتفى باملركز الثاين يف ال�سنوات املا�ضية‬ ‫لواء امل�شاركة االماراتية والعربية التي مل تكن مثالية منذ عام ‪.1991‬‬ ‫ومنذ انطالق رايل االم��ارات ال�صحراوي عام ‪ 1991‬مل يحرز �سوى‬ ‫‪�� 3‬س��ائ�ق�ين ع��رب ال�ل�ق��ب وه��م االم ��ارات ��ي حم�م��د م�ط��ر (‪ 1991‬و‪)1992‬‬ ‫والقطريان �سعيد الهاجري (‪ )1993‬ونا�صر �صالح العطية (‪.)2009‬‬ ‫وتربز �أي�ضا م�شاركة العماين نزار ال�شنفري الذي �سبق له التواجد يف‬ ‫ال�سابق ‪ 4‬مرات و�أف�ضل مركز حققه هو الثاين يف ن�سخة عام ‪.2004‬‬ ‫ويبدو اال�سباين مارك كوما على منت دراجته «كاي تي ام ‪ »450‬مر�شحا‬ ‫قويا لإح��راز لقب فئة ال��دراج��ات النارية للعام الثالث على التوايل‪ ،‬مع‬ ‫توقع �أن يجد مناف�سة من االيطايل او�سكار بويل بطل العامل عام ‪. 2008‬‬

‫م�ستثمرون �إماراتيون‬ ‫مهتمون ب�شراء «ميونيخ ‪»1860‬‬ ‫برلني ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ك�شفت �صحيفة «�سود دويت�ش زيتونغ»‪ ،‬ان م�ستثمرين خليجيني‪ ،‬من‬ ‫العا�صمة االماراتية ابوظبي بالذات‪ ،‬دخلوا يف مفاو�ضات مع فريق الدرجة‬ ‫الثانية االملانية ميونيخ ‪ 1860‬يف حماولة ل�شراء ح�صة فيه‪.‬‬ ‫وذكرت ال�صحيفة ان امل�ستثمرين االماراتيني �سيدفعون مبا�شرة بني‬ ‫‪ 10‬و‪ 12‬مليون يورو من اجل احل�صول على ق�سم من امل�ؤ�س�سة التي تدير‬ ‫النادي االقل �شهرة يف ميونيخ مقارنة مع جاره العمالق بايرن ميونيخ‪،‬‬ ‫م�ضيفة ان م�صرفا يف ميونيخ �سيتوىل عملية ال��و��س��اط��ة ب�ين النادي‬ ‫وامل�ستثمرين‪.‬‬ ‫ويف حال متت �صفقة �شراء ميونيخ ‪ 1860‬الذي يعاين من �أزمة مادية‪،‬‬ ‫�سي�صبح �أول ناد يف �أملانيا ميلكه رجل �أعمال عربي‪.‬‬ ‫وكان ميونيخ ‪ 1860‬الذي توج بطال للدوري الأملاين عام ‪ ،1966‬هبط‬ ‫�إىل الدرجة الثانية منذ عام ‪ ،2004‬ومل يتمكن بعدها من العودة �إىل دوري‬ ‫الأ�ضواء‪ ،‬ب�سبب الأزمة املادية الناجمة ب�شكل خا�ص عن م�شاركته لبايرن‬ ‫ميونيخ يف بناء ملعب «اليانز ارينا»‪ ،‬وهو بحاجة حاليا �إىل ‪ 8‬ماليني يورو‬ ‫لكي يتجنب �إعالن �إفال�سه‪.‬‬

‫تهافت م�شجعي دورمتوند‬ ‫حل�ضور مباراة التتويج املتوقعة‬ ‫برلني ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�سيجري نادي بورو�سيا دورمتوند االمل��اين قرعة مل�شجعيه الراغبني‬ ‫يف نيل تذكرة مل�شاهدة مباراته الأخرية يف البوند�سليغا هذا املو�سم نظرا‬ ‫لالقبال ال�شديد عليها‪.‬‬ ‫و�سيلتقي بورو�سيا دورمت��ون��د مع اينرتاخت فرانكفورت يف املرحلة‬ ‫الأخرية من الدوري يف ‪� 14‬أيار املقبل‪ ،‬حيث يتوقع �أن يتوج العبو املدرب‬ ‫يورغن كلوب على ملعبهم «�سيغنال ايدونا بارك» بلقب الدوري‪.‬‬ ‫وقدم �أكرث من ‪� 30‬ألف متفرج طلبات للح�صول على تذكرة ح�ضور‬ ‫املباراة‪ ،‬لذلك قررت �إدارة النادي �إج��راء قرعة يف منت�صف ني�سان املقبل‬ ‫لتحديد ‪� 30‬ألف حمظوظ �سين�ضمون �إىل ‪� 50‬ألف منت�سب للنادي الذي‬ ‫يتمتع بقاعدة جماهريية هائلة‪.‬‬ ‫ويت�صدر دورمت��ون��د حاليا ترتيب ال��دوري ب�ف��ارق ‪ 7‬نقاط ع��ن باير‬ ‫ليفركوزن قبل �سبع مراحل على نهاية الدوري‪.‬‬


‫‪16‬‬

‫ريا�ضة ومالعب‬

‫اجلمعة (‪ )1‬ني�سان (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1548‬‬

‫كالو�س �ألوف�س‪ :‬مريت�ساكر قد يرحل‬ ‫عن فريدر برمين هذا ال�صيف‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫�أملح كالو�س �ألوف�س مدير نادي فريدر برمين الأملاين لكرة القدم �إىل �أن‬ ‫ناديه قد يقرر بيع العبه الدويل بري مريت�ساكر هذا ال�صيف قبل انتهاء‬ ‫عقده مع الفريق نهاية املو�سم املقبل خا�صة يف ظل تردد �أنباء حول رغبة‬ ‫ناديي �آر�سنال وليفربول الإنكليزيني يف احل�صول على خدماته‪.‬‬ ‫كان مريت�ساكر نف�سه رحب يف وقت �سابق باالنتقال للدوري الإجنليزي‬ ‫املمتاز ‪ ،‬وق��د يكون قريبا بالفعل من ه��ذه اخلطوة �إذا �صحت ت�صريحات‬ ‫�ألوف�س‪ .‬ال يختلف موقف حار�س مرمى فريدر برمين تيم فاي�سه كثريا حيث‬ ‫ينتهي عقده مع الفريق بنهاية املو�سم املقبل ‪ ،‬وقد يكون يف طريقه لالنتقال‬ ‫من النادي الأملاين هذا ال�صيف‪.‬‬ ‫و�صرح �ألوف�س ل�صحيفة «بيلد» الأملانية اليوم اخلمي�س قائال‪�« :‬إذا مل‬ ‫تكن لتجدد عقدا �شارف على االنتهاء ف�أنت بحاجة ملعرفة كل االحتماالت‬ ‫الأخرى القائمة»‪ .‬و�أ�ضاف‪« :‬ال �أهتم باجلانب املادي فح�سب ‪ ،‬ولكنني �أي�ضا‬ ‫ال �أهتم باجلانب الريا�ضي وح���ده»‪ .‬يحتل ف�يردر برمين حاليا املركز ‪12‬‬ ‫برتتيب الدوري الأملاين لهذا املو�سم‪.‬‬ ‫وق��ال �أل��وف�����س‪« :‬مب��ج��رد ان نت�أكد م��ن م�صرينا ب��ال��دوري الأمل���اين هذا‬ ‫ال�صيف ‪� ،‬سنتبني على ال��ف��ور �إم��ك��ان��ي��ة مت��دي��د ه��ذه ال��ع��ق��ود م��ن ع��دم��ه ‪..‬‬ ‫�سنجري مفاو�ضات بكل ت�أكيد»‪.‬‬

‫كا�سيا�س ينتقد اليويفا‬ ‫ب�سبب �أر�ضية ملعب املباراة �أمام ليتوانيا‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫انتقد �إيكر كا�سيا�س حار�س مرمى املنتخب الأ�سباين وفريق ريال مدريد‪،‬‬ ‫االحتاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) يف �أعقب فوز بالده على ليتوانيا ‪1/3‬‬ ‫م�ساء الثالثاء املا�ضي‪ .‬وجاءت انتقادات كا�سيا�س لليويفا ب�سبب �أر�ضية امللعب‬ ‫ال�سيئة ‪ ،‬يف الوقت الذي دافع فيه احتاد الكرة الأوروب��ي عن ار�ضية ملعب‬ ‫كاونا�س عقب انتهاء املباراة ‪ ،‬وهو ما �أثار غ�ضب احلار�س الدويل‪.‬‬ ‫وق��ال كا�سيا�س ل�صحيفة ماركا �أم�س «لقد ح�صدنا ث�لاث نقاط على‬ ‫ملعب من امل�ستحيل اللعب عليه ‪ ،‬امللعب كان كارثي»‪.‬‬ ‫و�أ���ض��اف «اعتقد �أن��ه يف بع�ض ال��وق��ت يتحتم علينا مراجعة تعليمات‬ ‫اليويفا ‪ ،‬لقد ذهبنا ولعبنا يف املكان ال��ذي اخربونا به ‪ ،‬ولكن مالعب كرة‬ ‫القدم هذه ال ت�ساعد �أي �شخ�ص على اللعب»‪.‬‬

‫الإ�صابة تبعد دو�س �سانتو�س‬ ‫مهاجم النجم ال�ساحلي التون�سي‬ ‫تون�س ‪ -‬رويرتز‬ ‫�أعلن نادي النجم ال�ساحلي الذي يلعب يف الدوري التون�سي املمتاز لكرة‬ ‫ال��ق��دم �أن املهاجم فران�سيليدو دو���س �سانتو�س �سيغيب ع��ن اللعب لثالثة‬ ‫�أ�سابيع ب�سبب �إ�صابة يف الركبة‪.‬‬ ‫و�أ�صيب الربازيلي الأ�صل دو���س �سانتو�س (‪ 32‬عاماً) مهاجم منتخب‬ ‫تون�س ال�سابق خالل مباراة ودية �ضد البنزرتي يوم الأحد املا�ضي‪.‬‬ ‫وقال النجم ال�ساحلي يف موقعه على االنرتنت‪« :‬ك�شفت الفحو�ص �إ�صابة‬ ‫املهاجم دو�س �سانتو�س بالتواء يف الركبة ي�ستوجب ابتعاده عن املالعب ملدة‬ ‫ثالثة �أ�سابيع وهي الفرتة الالزمة للتعايف»‪.‬‬ ‫و�سيغيب دو�س �سانتو�س العائد �إىل النجم ال�ساحلي هذا املو�سم‪ ،‬بعد عدة‬ ‫�سنوات يف فرن�سا‪ ،‬عن مباراة فريقه �ضد �أ�شانتي غولد الغاين يف جولة الإياب‬ ‫بالدور الثاين لك�أ�س االحتاد الأفريقي يوم الأحد‪.‬‬ ‫ويتقدم النجم ال�ساحلي (‪�-3‬صفر) على مناف�سه الغاين بعد ف��وزه يف‬ ‫مباراة الذهاب التي �أقيمت يف �سو�سة قبل �أ�سبوعني‪.‬‬

‫املو�سم اجلديد من الدوري الإماراتي‬ ‫ينطلق يف ‪� 15‬أيلول‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫�أعلن االحت��اد االماراتي لكرة القدم عن انطالق املو�سم اجلديد يف ‪15‬‬ ‫�أيلول املقبل جلميع امل�سابقات (دوري الدرجتني الأوىل بق�سميه «�أ» و «ب»‬ ‫وم�سابقات املراحل ال�سنية املختلفة)‪.‬‬ ‫وحددت جلنة امل�سابقات وفق ماذكره موقع احتاد الكرة على االنرتنت‬ ‫اليوم اخلمي�س ‪� ،‬أن اجتماع جلنة امل�سابقات برئا�سة حممد مطر غراب �أ�شار‬ ‫اىل �أن ختام املو�سم الكروى اجلارى �سيكون يوم ‪ 28‬من �شهر �أيار املقبل‪.‬‬

‫�ضربة جديدة لريال مدريد ب�إ�صابة بنزمية‬ ‫مدريد ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ذك������رت ال�������ص���ح���ف اال�سبانية‬ ‫ال�صادرة �أم�س اخلمي�س ان املهاجم‬ ‫الدويل الفرن�سي كرمي بنزمية قد‬ ‫يغيب عن ريال مدريد حتى ‪ 10‬ايام‬ ‫ب�سبب تعر�ضه لتقل�ص ع�ضلي يف‬ ‫فخذه االمين‪ ،‬وبالتايل من املرجح‬ ‫غيابه عن مباراة النادي امللكي مع‬ ‫توتنهام االنكليزي الثالثاء املقبل‬ ‫يف ذه����اب ال�����دور رب���ع ال��ن��ه��ائ��ي من‬ ‫م�سابقة دوري ابطال اوروبا‪.‬‬ ‫وت��ع��ر���ض ب��ن��زمي��ة (‪ 23‬عاما)‬ ‫ل���ه���ذه اال����ص���اب���ة ال���ث�ل�اث���اء املا�ضي‬ ‫خالل املباراة الودية ملنتخب بالده‬ ‫مع �ضيفه الكراوتي (�صفر‪�-‬صفر)‬ ‫ع���ل���ى م���ل���ع���ب ف���رن�������س���ا ال��������دويل يف‬ ‫باري�س‪.‬‬ ‫ويف وق������ت حت����دث����ت �صحيفة‬ ‫«م��ارك��ا» ع��ن م��ع��ان��اة الفرن�سي من‬ ‫تقل�ص ع�ضلي يحتاج اىل ‪ 10‬ايام‬ ‫للتعايف منه‪ ،‬ذك��رت �صحيفة «ا�س»‬ ‫ان مهاجم ليون ال�سابق يعاين من‬ ‫مت����زق يف ف���خ���ذه و���س��ي��غ��ي��ب ب�شكل‬ ‫م���ؤك��د ع��ن م��ب��اراة بعد غ��د ال�سبت‬ ‫امام �سبورتينغ خيخون يف الدوري‬ ‫املحلي‪.‬‬ ‫وا����ش���ارت ال�����ص��ح��ي��ف��ت��ان اىل ان‬ ‫بنزمية ال��ذي ت�ألق كثريا يف االونة‬ ‫االخ����ي����رة (‪ 8‬اه���������داف يف خم�س‬ ‫م���ب���اري���ات)‪ ،‬خ�����ض��ع ام�����س االربعاء‬ ‫ل��ل��ف��ح��و���ص��ات يف اح������دى ع���ي���ادات‬ ‫م���دري���د وق����د ت����أك���دت م���ن خاللها‬ ‫ا�صابته يف فخذه‪.‬‬ ‫و�سين�ضم بنزمية يف حال ت�أكدت‬ ‫ا�صابته‪ ،‬اىل الربتغايل كري�ستيانو‬ ‫رون����ال����دو ال�����ذي ي���ع���اين اي�����ض��ا من‬ ‫ا�صابة يف ف��خ��ذه االي�����س��ر‪ ،‬واجلناح‬

‫الدوري الأملاين‬

‫روبن يعود �إىل التدريبات‬

‫مواجهة �صعبة لدورمتوند �أمام هانوفر‬

‫برلني ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫الإ�صابة قد تبعد بنزمية عن املالعب ‪� 10‬أيام‬

‫الربازيلي مار�سيلو الذي ا�صيب يف‬ ‫وا�����ش����ارت «م����ارك����ا» اىل غياب‬ ‫ا�ضالعه خالل متارينه مع منتخب م��وع��د حم��دد ل��ع��ودة مار�سيلو اىل‬ ‫بالده ا�ستعدادا للمباراة الودية امام النادي امللكي‪ ،‬فيما �ستكون م�شاركة‬ ‫ا�سكتلندا (‪�-2‬صفر) االحد املا�ضي‪ .‬رونالدو الذي يت�صدر ترتيب هدايف‬

‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬

‫املدري الفنلندي ميك�سو باتاالينن‬

‫الأخري يف املجموعة بر�صيد ‪ 3‬نقاط‬ ‫وهي �ستحل �ضيفة على �سان مارينو‬ ‫يف الثالث من حزيران املقبل علما‬ ‫ب�أن فوزها الوحيد يف الت�صفيات كان‬

‫على ح�ساب �سان مارينو (‪�-8‬صفر)‪.‬‬ ‫ول��ع��ب ب��ات��االي�نن �أغ��ل��ب فرتات‬ ‫م���������س��ي�رت����ه االح���ت��راف������ي������ة خ������ارج‬ ‫ف���ن���ل���ن���دا وحت�����دي�����داً يف ا�سكتلندا‬

‫(�أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‬

‫الدوري م�شاركة مع جنم بر�شلونة‬ ‫االرج��ن��ت��ي��ن��ي ل��ي��ون��ي��ل م��ي�����س��ي (‪27‬‬ ‫ه��دف��ا ل��ك��ل م��ن��ه��م��ا)‪ ،‬ام���ام توتنهام‬ ‫مرجحة جدا‪.‬‬

‫باتاالينن يتوىل تدريب منتخب فنلندا‬

‫ع ِنُّي املهاجم الدويل الفنلندي‬ ‫ال�����س��اب��ق ميك�سو ب��ات��االي�نن املدرب‬ ‫احل�����������ايل ل�������ن�������ادي ك����ي����ل����م����ارن����وك‬ ‫اال�سكتلندي �أم�س اخلمي�س مدرباً‬ ‫ملنتخب ب��ل�اده ل��ك��رة ال���ق���دم‪ ،‬خلفاً‬ ‫للإنكليزي �ستيوارت باك�سرت املقال‬ ‫من من�صبه ب�سبب النتائج املخيبة‬ ‫ج�����داً يف ال��ت�����ص��ف��ي��ات امل����ؤه���ل���ة �إىل‬ ‫ك�أ�س �أمم �أوروب���ا ‪ 2012‬يف �أوكرانيا‬ ‫وبولندا‪.‬‬ ‫وعلق باتاالينن على قرار تعيينه‬ ‫يف ب��ي��ان ن�����ش��ره االحت����اد الفنلندي‬ ‫لكرة القدم قائ ً‬ ‫ال‪�" :‬إنه حلم عملت‬ ‫كثرياً من �أجل حتقيقه"‪.‬‬ ‫و�أق����ي����ل ب��اك�����س�تر م���ن من�صبه‬ ‫يف ت�����ش��ري��ن ال���ث���اين امل��ا���ض��ي بعدما‬ ‫خ�����س��رت فنلندا م��ب��اري��ات��ه��ا الثالث‬ ‫الأوىل يف ال��ت�����ص��ف��ي��ات الأوروب����ي����ة‬ ‫�ضمن مناف�سات املجموعة اخلام�سة‬ ‫�أم��ام مولدافيا (�صفر‪ )2-‬وهولندا‬ ‫(‪ )2-1‬واملجر بالنتيجة ذاتها‪.‬‬ ‫وحتتل فنلندا حالياً املركز قبل‬

‫ريا�ضة ومالعب‬

‫اجلمعة (‪ )1‬ني�سان (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1548‬‬

‫م����ن ‪� 1995‬إىل ‪ ،2005‬وك������ان قد‬ ‫ب����د�أ م�����ش��واره االح��ت��رايف م���ع هاكا‬ ‫فالكياكو�سكي الفنلندي (‪-1985‬‬ ‫‪ ،)1987‬وان��ت��ق��ل ب��ع��ده��ا �إىل دندي‬ ‫يونايتد اال�سكتلندي (‪)1992-1987‬‬ ‫و�أبردين يف ا�سكلتندا �أي�ضاً (‪-1992‬‬ ‫‪ )1994‬وبولتون االنكليزي (‪-1994‬‬ ‫‪ )1997‬وولفرهامبتون االنكليزي‬ ‫(‪ )1998-1997‬ثم عاد �إىل ا�سكتلندا‬ ‫مع هيربنيان (‪ 2001-1998‬و‪-2002‬‬ ‫‪ )2003‬و����س�ت�را����س���ب���ورغ الفرن�سي‬ ‫(‪ )2002-2001‬و���س��ان��ت جون�ستون‬ ‫اال�سكتلندي (‪ )2004-2003‬واختتم‬ ‫م�������ش���واره يف ا���س��ك��ت��ل��ن��دا م���ع �سانت‬ ‫مريين (‪.)2005-2004‬‬ ‫وداف�������ع ب���ات���االي�ن�ن ع����ن ال�����وان‬ ‫منتخب ب�ل�اده ‪ 70‬م��رة و�سجل ‪18‬‬ ‫هدفاً‪.‬‬ ‫وا�ستهل املهاجم الدويل ال�سابق‬ ‫م�����ش��واره ال��ت��دري��ب��ي م���ع كودنبيث‬ ‫اال���س��ك��ت��ل��ن��دي م��و���س��م ‪2006-2005‬‬ ‫ومنه �إىل تي بي �إ�س توركو الفنلندي‬ ‫(‪ )2008-2006‬وهيربنيان (‪-2008‬‬ ‫‪ )2009‬وكيلمارنوك (منذ ‪.)2010‬‬

‫���س��ي��ك��ون ب��ورو���س��ي��ا دورمتوند‬ ‫املت�صدر مطالبا بتعوي�ض هفواته‬ ‫االخ��ي�رة ع��ن��دم��ا ي�ستقبل هانوفر‬ ‫ال��ث��ال��ث يف �أب����رز م��ب��اري��ات املرحلة‬ ‫ال��ث��ام��ن��ة وال��ع�����ش��ري��ن م���ن بطولة‬ ‫�أملانيا لكرة القدم غدا ال�سبت‪.‬‬ ‫ومي���ر دورمت���ون���د (‪ 62‬نقطة)‬ ‫���ص��اح��ب ال��ه��ي��م��ن��ة ال��وا���ض��ح��ة على‬ ‫ال�����دوري‪ ،‬ب��ف�ترة �صعبة خ�صو�صا‬ ‫م��ع الأن��دي��ة املتقدمة يف الرتتيب‬ ‫اذ خ�سر مع هوفنهامي وتعادل مع‬ ‫ماينت�س يف امل��ب��ارات�ين االخريتني‪،‬‬ ‫ل��ك��ن ذل���ك مل مينعه م��ن احلفاظ‬ ‫ع��ل��ى ����ص���دارت���ه ل���ل���دوري ب���ف���ارق ‪7‬‬ ‫نقاط عن ليفركوزن الثاين‪.‬‬ ‫وي����أم���ل الع��ب��و امل����درب يورغن‬ ‫ك��ل��وب ت���ك���رار ال��ن��ت��ي��ج��ة ال�ساحقة‬ ‫ذه��اب��ا ع��ن��دم��ا ف����ازوا ع��ل��ى هانوفر‬ ‫‪���-4‬ص��ف��ر‪ ،‬وذل���ك م��ن خ�لال الدعم‬ ‫ال��ه��ائ��ل جل��م��ه��وره��م اال���ص��ف��ر على‬ ‫ملعب «�سيغنال ايدونا بارك»‪.‬‬ ‫وب��ح��ال خ�سارته �أم���ام هانوفر‬ ‫ال���ث���ال���ث (‪ 50‬ن���ق���ط���ة)‪� ،‬سيتلقى‬ ‫دورمت��ون��د �ضربة قا�سية يف �سعيه‬ ‫اىل اح��راز لقبه ال�سابع يف الدوري‬ ‫واالول له منذ ‪.2002‬‬ ‫ويف ن���ف�������س ت����وق����ي����ت م����ب����اراة‬ ‫دورمت����ون����د وه���ان���وف���ر‪ ،‬ي��ح��ل باير‬ ‫ل���ي���ف���رك���وزن ال����ث����اين ���ض��ي��ف��ا على‬ ‫كايزر�سالوترن الثالث ع�شر على‬ ‫ملعب «فريت�س فالرت»‪ ،‬وهو ي�أمل‬ ‫تعرث �ضيفه لتقلي�ص ال��ف��ارق اىل‬ ‫اربع نقاط وفتح باب املناف�سة على‬ ‫اللقب على م�صراعيه‪.‬‬ ‫ومير ليفركوزن يف فرتة رائعة‪،‬‬ ‫اذ فاز يف مبارياته الثالث االخرية‬ ‫على فولف�سبورغ وماينت�س و�شالكه‬ ‫ويف ‪ 5‬من مبارياته ال�ست االخرية‪.‬‬ ‫و�سيتفرغ ليفركوزن ملباراياته‬ ‫االخ��ي�رة يف ال����دوري ب��ع��د خروجه‬ ‫م��ن ال���دور ثمن النهائي م�سابقة‬ ‫ال������دوري االوروب������ي «ي���وروب���ا ليغ»‬ ‫�أم�������ام ف���ي���اري���ال اال�����س����ب����اين‪ ،‬ومن‬ ‫م�سابقة ك�أ�س املانيا‪ ،‬لكنه �سيخو�ض‬ ‫م���ب���اري���ات���ه امل��ق��ب��ل��ة حت����ت ا����ش���راف‬ ‫مدربه يوب هاينكي�س الذي �أ�صبح‬ ‫معروفا انه �سينتقل لتدريب بايرن‬ ‫ميونيخ املو�سم املقبل‪.‬‬

‫‪17‬‬

‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫تلقى ن��ادي بايرن ميونيخ حامل لقب ال��دوري الأمل��اين لكرة القدم‬ ‫دفعة معنوية قوية �أم�س اخلمي�س عرب عودة �صانع الألعاب الهولندي‬ ‫اريني روبن �إىل تدريبات الفريق قبل املباراة �أمام بورو�سيا مون�شنغالدباخ‬ ‫غدا ال�سبت‪.‬‬ ‫وعاد روبن �إىل تدريبات النادي البافاري بعد �أن ابتعد خالل الأيام‬ ‫املا�ضية ب�سبب الإ�صابة يف ع�ضلة املقربة‪.‬‬ ‫ويحتل بايرن املركز الرابع يف ج��دول ترتيب البوند�سليغا بر�صيد‬ ‫‪ 48‬نقطة ويحتاج الفريق �إىل الفوز على مون�شنغالدباخ لإحياء �آماله يف‬ ‫الت�أهل �إىل دوري �أبطال �أوروبا املو�سم املقبل‪.‬‬

‫لوكا�س ميدد عقده مع ليفربول‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬

‫مطالب بتعوي�ض هفواته الأخرية عندما ي�ستقبل هانوفر الثالث‬ ‫بورو�سيا دورمتوند‬ ‫ً‬

‫وذك��������ر رودي ف����ول����ر امل����دي����ر‬ ‫ال���ري���ا����ض���ي يف ل���ي���ف���رك���وزن ملجلة‬ ‫«كيكر» االمل��ان��ي��ة املخت�صة االثنني‬ ‫امل��ا���ض��ي ان ف��ري��ق��ه ل��ن يتخلى عن‬ ‫�أي العب مل�صلحة بايرن ميونيخ يف‬ ‫املو�سمني املقبلني‪ ،‬معتقدا ان مدرب‬ ‫ليفركوزن يوب هاينكي�س‪ ،‬لن يعمل‬ ‫على جلب الع��ب�ين م��ن ليفركوزن‬ ‫اىل النادي االكرث تتويجا يف الكرة‬ ‫االملانية‪« :‬ال يف ال�صيف املقبل وال‬ ‫يف ال�صيف الذي يليه»‪.‬‬ ‫وقال فولر‪« :‬ال يعتقد �أحد انه‬ ‫مب��ق��دور هاينكي�س ال��ق��ي��ام بذلك‪،‬‬ ‫الن����ه ل��ي�����س م���درب���ا مم���ت���ازا فقط‪،‬‬ ‫ب��ل ه��و رج��ل ���ص��ادق ويع�شق اللعب‬ ‫النظيف حتى �أخم�ص قدميه»‪.‬‬ ‫كما حتدثت ال�صحف االملانية‬ ‫عن رغبة بايرن حامل لقب املو�سم‬ ‫املا�ضي ب�ضم العب الو�سط الت�شيلي‬ ‫�أرت������ورو ف��ي��دال امل��ح��ب��وب م��ن قبل‬ ‫هاينكي�س‪.‬‬ ‫وذكر فولر ان فيدال �أو احلار�س‬ ‫رينيه �أدل���ر امل��ط��ارد م��ن مان�ش�سرت‬ ‫ي��ون��اي��ت��د االن���ك���ل���ي���زي «مرتبطان‬ ‫بعقود» مع ليفركوزن‪.‬‬ ‫كما ان فولر عرب عن اقتناعه‬

‫بقيادة هاينكي�س فريقه اىل م�سابقة‬ ‫دوري ابطال �أوروبا للمو�سم املقبل‪،‬‬ ‫ول���و ان ف��ري��ق��ه امل�ستقبلي يناف�س‬ ‫ليفركوزن حاليا على مركز م�ؤهل‬ ‫اىل امل�سابقة االوروبية االم‪.‬‬ ‫ويف وقت ي�أمل باير ليفركوزن‬ ‫�أن يحقق هانوفر املفاجاة ويتغلب‬ ‫ع���ل���ى دورمت������ون������د‪ ،‬ي�����أم����ل ب���اي���رن‬ ‫ميونيخ ان تكون النتيجة معاك�سة‬ ‫كونه �سينق�ض على امل��رك��ز الثالث‬ ‫ب��ح��ال ف���وزه ع��ل��ى �ضيفه بورو�سيا‬ ‫مون�شنغالدباخ االخ�ير على ملعب‬ ‫«�أليانز ارينا»‪.‬‬ ‫وي���ح���ت���ل ال����ف����ري����ق ال����ب����اف����اري‬ ‫املركز ال��راب��ع يف الرتتيب بر�صيد‬ ‫‪ 48‬ن��ق��ط��ة وب���ف���ارق ‪ 14‬ن��ق��ط��ة عن‬ ‫دورمت�����ون�����د ون��ق��ط��ت�ين ف���ق���ط عن‬ ‫هانوفر الثالث‪.‬‬ ‫يذكر ان مباراة الذهاب كانت‬ ‫ع��ا���ص��ف��ة ب�ي�ن ال���ط���رف�ي�ن وانتهت‬ ‫بالتعادل ‪ 3-3‬حيث �أه��در با�ستيان‬ ‫�شفاين�شتايغر ركلة جزاء يف ال�شوط‬ ‫ال��ث��اين و�سجل الظهري فيليب الم‬ ‫ه���دف ال��ت��ع��ادل ق��ب��ل ‪ 6‬دق��ائ��ق على‬ ‫نهاية الوقت اال�صلي‪.‬‬ ‫وع��اود النجم الهولندي اريني‬

‫روب�����ن ال���ت���م���اري���ن اول م���ن �أم�س‬ ‫ال���ث�ل�اث���اء م����ع زم��ل�ائ����ه يف بايرن‬ ‫بعدما �شفي من ا�صابة يف احلالبني‬ ‫ابعدته عن �صفوف منتخب بالده‬ ‫يف االونة االخرية‪.‬‬ ‫وك��ان روب��ن غ��اب ع��ن مباراتي‬ ‫ه��ول��ن��دا ���ض��د امل��ج��ر يف ‪� 25‬آذار يف‬ ‫بوداب�ست ويف ‪ 29‬منه يف ام�سرتدام‬ ‫�ضمن ت�صفيات ك�أ�س اوروب��ا ‪،2012‬‬ ‫وذلك ب�سبب اال�صابة التي تفاقمت‬ ‫خ���ل��ال م�����ب�����اراة ب�����اي�����رن ميونيخ‬ ‫وفرايبورغ (‪ )1-2‬يف الدوري املحلي‬ ‫والتي تعر�ض لها امام انرت ميالن‬ ‫االي��ط��ايل (‪ )3-2‬يف دوري ابطال‬ ‫اوروبا‪.‬‬ ‫واك��دت ادارة بايرن ميونيخ ان‬ ‫روب��ن قد يتمكن من امل�شاركة �ضد‬ ‫مون�شنغالدباخ ال�سبت‪.‬‬ ‫ويف باقي املباريات‪ ،‬يلعب �سانت‬ ‫ب��اويل مع �شالكه يف افتتاح املرحلة‬ ‫ال���ي���وم اجل���م���ع���ة‪ ،‬وف���ي��ردر برمين‬ ‫م����ع ����ش���ت���وت���غ���ارت‪ ،‬وم��اي��ن��ت�����س مع‬ ‫فرايبورغ‪ ،‬وهوفنهامي مع هامبورغ‬ ‫غ��دا ال�سبت‪ ،‬وكولن مع نورمربغ‪،‬‬ ‫وف���ول���ف�������س���ب���ورغ م�����ع اي���ن�ت�راخ���ت‬ ‫فرانكفورت االحد املقبل‪.‬‬

‫ا�ستقالة �إدارة �أياك�س �أم�سرتدام الهولندي من من�صبها‬

‫الهاي ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫تقدمت �إدارة اي��اك�����س ام�����س�تردام الهولندي‬ ‫با�ستقالتها م�����س��اء �أول م��ن �أم�����س االرب���ع���اء بعد‬ ‫اج��ت��م��اع ا���س��ت��ث��ن��ائ��ي ان��ح��ن��ت ع��ل��ى اث����ره ل�ضغوط‬ ‫طاقم العمل الذي يقوده ا�سطورة النادي يوهان‬ ‫كرويف‪.‬‬ ‫وذكر اياك�س يف بيانه انه «وعرب هذا القرار‪،‬‬ ‫يريد اع�ضاء جمل�س االدارة حتمل م�س�ؤولياتهم‬ ‫من اجل اخراج النادي من ازمته»‪.‬‬

‫و�سيرتك رئي�س النادي اوري كورونيل من�صبه‬ ‫كما حال االع�ضاء االخرين ما ان يتم تعيني خلفا‬ ‫له‪.‬‬ ‫وك����ان ك���روي���ف ���ش��ن م��ن��ذ ع����دة ا���ش��ه��ر حملة‬ ‫انتقادات وا�سعة �ضد االدارة احلالية وذلك انطالقا‬ ‫من مركزه كم�ست�شار فني للنادي النه يريد تطبيق‬ ‫�سيا�سة ريا�ضية جديدة تنه�ض بالفريق من كبوته‬ ‫كونه مل يذق طعم التتويج بلقب ال��دوري املحلي‬ ‫منذ ‪ 2004‬عندما احرزه للمرة التا�سعة والع�شرين‬ ‫يف م�����ش��واره امل��ت��وج اي�����ض��ا ب��ارب��ع��ة ال��ق��اب يف دوري‬

‫ابطال اوروبا اخرها عام ‪.1995‬‬ ‫ويعترب كرويف ا�سطورة يف اياك�س‪ ،‬الفريق‬ ‫ال���ذي ت���أل��ق يف �صفوفه ك�لاع��ب م��ن ‪ 1964‬حتى‬ ‫‪ 1973‬ثم من ‪ 1981‬حتى ‪ ،1983‬ثم ا�شرف عليه بني‬ ‫‪ 1985‬و‪ 1998‬قبل االنتقال اىل بر�شلونة اال�سباين‬ ‫(‪ 1988‬حتى ‪ )1996‬ال��ذي لعب يف �صفوفه اي�ضا‬ ‫بني ‪ 1973‬و‪.1978‬‬ ‫يذكر ان اياك�س يحتل حاليا امل��رك��ز الثالث‬ ‫يف ال��دوري املحلي بفارق ‪ 6‬نقاط عن ايندهوفن‬ ‫املت�صدر‪.‬‬

‫مدد العب الو�سط الربازيلي لوكا�س ليفا عقده مع فريقه ليفربول‬ ‫االنكليزي لأمد طويل بح�سب ما �أعلن الأخري الأربعاء‪.‬‬ ‫وكان الالعب الربازيلي البالغ من العمر ‪ 24‬عاماً ان�ضم لليفربول‬ ‫عام ‪ 2007‬قادماً من غرمييو لكنه مل ي�شق طريقه �إىل الت�شكيلة الأ�سا�سية‬ ‫�إال يف املو�سمني الأخريين وهو خا�ض يف �شباط املا�ضي مباراته رقم ‪100‬‬ ‫مع «احلمر»‪.‬‬ ‫ومل يك�شف ليفربول عن مدة العقد اجلديد �أو قيمته املادية‪ ،‬مكتفياً‬ ‫بالقول وعلى ل�سان مدربه اال�سكتلندي كيني دالغلي�ش بالقول‪« :‬نحن‬ ‫�سعداء‪ ،‬انه فتى جيد‪ .‬اظهر منذ قدومي يف كانون الثاين املا�ضي �أنه دعم‬ ‫كبري للنادي وقام بعمل مذهل»‪.‬‬ ‫من ناحية �أخرى تلقى كيني دالغلي�ش املدير الفني للفريق الإنكليزي‬ ‫دفعة معنوية كبرية قبل املباراة املقررة �أمام وي�ست برمويت�ش �ألبيون مطلع‬ ‫الأ�سبوع املقبل‪ ،‬بعودة القائد �ستيفن جريارد �إىل تدريبات الفريق‪.‬‬ ‫وخ�����ض��ع ج��ي��رارد لعملية ج��راح��ي��ة ن��اج��ح��ة يف �أع���ل���ى ال��ف��خ��ذ قبل‬ ‫�أ�سبوعني‪ ،‬ولكنه الآن يف طريقه للتعايف‪ ،‬وهو ما جاء مبثابة �أخبار �سارة‬ ‫للمدير الفني دالغلي�ش‪.‬‬

‫توتنهام ي�سعى للح�صول‬ ‫على ا�ستاد لندن اجلديد‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت ‬ ‫�أك��دت �شركة الإرث الأوملبي «�أوملبيك ب��ارك ليغا�سي» �أول من �أم�س‬ ‫الأربعاء �أن نادي توتنهام الإنكليزي لكرة القدم �سيقيم دعوى ق�ضائية‬ ‫�ضد ق��رار ال�شركة اخلا�ص مبنح اال�ستاد الأوملبي اجلديد يف العا�صمة‬ ‫الربيطانية لندن �إىل نادي و�ستهام‪.‬‬ ‫و�أبلغ نادي توتنهام ال�شركة بقراره هذا الأ�سبوع‪ ،‬مو�ضحاً �أن مراجعة‬ ‫الق�ضية برمتها �سيمنح توتنهام حقاً يف هذا اال�ستاد‪.‬‬ ‫وح�صل نادي و�ستهام يف ‪� 11‬شباط املا�ضي على موافقة �شركة «�أوملبيك‬ ‫بارك» للمن�ش�آت الأوملبية يف بريطانيا‪ ،‬باالنتقال �إىل ا�ستاد لندن الأوملبي‬ ‫بعد انتهاء فعاليات دورة الألعاب الأوملبية املقررة بالعا�صمة الربيطانية‬ ‫لندن يف عام ‪.2012‬‬ ‫ووافق جمل�س �إدارة ال�شركة بالإجماع على طلب و�ستهام ب�أن ي�ستحوذ‬ ‫على اال�ستاد ليكون مقراً ملباريات الفريق بعد �أوملبياد ‪ 2012‬بينما رف�ضت‬ ‫ال�شركة طلباً مماث ً‬ ‫ال من نادي توتنهام‪.‬‬

‫�أنيلكا ال يفتقد للمنتخب الفرن�سي‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫اعرتف املهاجم الفرن�سي نيكوال �أنيلكا العب نادي ت�شل�سي الإنكليزي‬ ‫لكرة القدم �أم�س اخلمي�س ب�أنه ال يفتقد للعب مع منتخب بالده مو�ضحاً‬ ‫�أنه يف �سعيد لأنه مل يعد �أحد عنا�صره‪.‬‬ ‫وكان �أنيلكا اعتزل اللعب الدويل عقب خروج فرن�سا املهني من الدور‬ ‫الأول لبطولة ك�أ�س العامل ‪ 2010‬يف جنوب �أفريقيا حيث مت ا�ستبعاد �أنيلكا‬ ‫من الديوك ب�سبب خالفات مع مدرب الفريق �آنذاك رميون دومينيك‪.‬‬ ‫و�صرح �أنيلكا ملوقع ت�شل�سي الر�سمي على الإنرتنت قائ ً‬ ‫ال‪« :‬ال �أفتقد‬ ‫للعب مع املنتخب الوطني‪ ،‬بل �إنني �سعيد باخلروج منه»‪.‬‬ ‫و�أو�ضح �أنيلكا �أن ابتعاده عن اللعب الدويل مينحه املزيد من الوقت‬ ‫لق�ضائه مع �أ�سرته �إذ �أنه مل يعد م�ضطراً لل�سفر حول العامل مع منتخب‬ ‫فرن�سا‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪« :‬ال �أفكر حقاً يف العودة للمنتخب الوطني �أو اللعب له من‬ ‫جديد»‪.‬‬


‫‪18‬‬

‫ريا�ضة ومالعب‬

‫اجلمعة (‪ )1‬ني�سان (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1548‬‬

‫بيانيت�ش ي�شن حملة‬ ‫على احتاد الكرة البو�سني‬ ‫باري�س ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�شن العب و�سط منتخب البو�سنة مرياليم بيانيت�ش حملة على احتاد‬ ‫كرة القدم يف بالده‪ ،‬وحمله م�س�ؤولية تعليق ع�ضويته ومنع منتخباته‬ ‫وفرقه من امل�شاركة يف امل�سابقات القارية والدولية ابتداء من ‪ 1‬ني�سان‬ ‫املقبل‪.‬‬ ‫وق��ال بيانيت�ش العب و�سط ليون الفرن�سي ال��ذي خا�ض ‪ 21‬مباراة‬ ‫دولية مع البو�سنة �سجل خاللها ‪� 3‬أهداف‪« :‬الو�ضع خطري للغاية‪ ،‬انها‬ ‫�صدمة كبرية لالعبني وملحبي الكرة يف البو�سنة‪ .‬امل ان يتخذ االحتادان‬ ‫الدويل واالوروبي القرارات ال�صائبة»‪.‬‬ ‫وف�شل االحتاد البو�سني منذ يومني باعتماد تعديالت على نظامه‬ ‫طلبها االحتادان الدويل واالوروب��ي‪ ،‬بعد حتذير االخريين له بامكانية‬ ‫تعليق ع�ضويته‪ ،‬و�صوت ‪ 28‬ع�ضوا من �أ�صل ‪ 54‬يف اجلمعية العمومية‬ ‫املنعقدة يف �ساراييفو �ضد اح ��داث التعديالت ال��رام�ي��ة اىل ا�ستبدال‬ ‫الرئا�سة الثالثية لالحتاد والقائمة على ا�سا�س عرقي برئي�س واحد‪.‬‬ ‫ودعم التعديالت ‪ 22‬ع�ضوا وامتنع ‪� 3‬أع�ضاء عن الت�صويت وترك �أحد‬ ‫االع�ضاء قاعة االجتماع خالل الت�صويت‪ .‬وت�ضم اجلمعية العمومية ‪60‬‬ ‫ع�ضوا موزعة بالت�ساوي على املجتمعات العرقية الثالث يف البو�سنة‪:‬‬ ‫الكروات وامل�سلمون وال�صرب‪.‬‬ ‫وتابع بيانيت�ش الذي �سيبلغ احلادية والع�شرين غدا ال�سبت‪« :‬املذنبون‬ ‫هم الأ�شخا�ص املوجودون يف االحتاد‪ .‬نحن بكل ب�ساطة رهائن لأ�شخا�ص‬ ‫ال ميلكون الكفاءة وال يفكرون �سوى يف القيام ب�صفقات وحتقيق مكا�سب‬ ‫من وراء ظهرنا بدال من التفكري يف املنتخب»‪.‬‬ ‫وخ�ت��م بيانيت�ش‪« :‬ه� ��ؤالء ال�ن��ا���س ال يحبون ال��ري��ا��ض��ة‪ .‬يجب طرد‬ ‫اال�شخا�ص ال�ضالعني بهذه الق�ضية‪ .‬ال يجب �أن ندفع نحن ثمن هذا‪،‬‬ ‫فالبالد فقرية �أ�صال وال ينبغي �أن ن�سلب اللعبة من النا�س»‪.‬‬ ‫وك��رر �أم�ين ع��ام االحت��اد االوروب ��ي ج��اين انفانتينو تهديد االحتاد‬ ‫القاري بتعليق ع�ضوية البو�سنة اذا مل يتم اقرار التعديالت‪ .‬كما رف�ض‬ ‫االحتاد البو�سني الطلبات يف متوز املا�ضي‪ ،‬لكن االحتاد الدويل واالحتاد‬ ‫االوروبي مددا املهلة لغاية ‪ 31‬اذار احلايل كي يبدل ر�أيه‪.‬‬ ‫م ��ن ج �ه��ة �أخ� � ��رى‪ ،‬وج ��ه ال �ع �� �ض��و امل �� �س �ل��م يف رئ��ا� �س��ة االحت � ��اد بكر‬ ‫عزتبيغوفيت�ش ر�سالة اىل رئي�سي االحتادين ال��دويل واالوروب��ي يطلب‬ ‫فيها ايجاد «حل منا�سب» قبل االيقاف الو�شيك الحتاد ب�لاده‪ ،‬وو�صف‬ ‫ت�صرفات بع�ض االع�ضاء يف االحتاد بانها «غري م�س�ؤولة»‪.‬‬

‫الق�ضاء مينع رابطة الدوري‬ ‫الإ�سباين لكرة القدم من تنفيذ �إ�ضرابها‬ ‫مدريد ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ا�صدر الق�ضاء �أول من �أم�س االرب�ع��اء ق��رارا مينع رابطة الدوري‬ ‫اال�سباين لكرة ال�ق��دم م��ن تنفيذ ا�ضرابها ال��ذي ك��ان م�ق��ررا يف عطلة‬ ‫نهاية اال�سبوع احل��ايل اعرتا�ضا منها على ق��ان��ون النقل التلفزيوين‬ ‫للمباريات‪.‬‬ ‫ودعم قا�ض يف العا�صمة مدريد الدعوى الق�ضائية التي رفعتها �ستة‬ ‫اندية �ضد ق��رار اال��ض��راب ال��ذي اعلنته رابطة ال��دوري اعرتا�ضا منها‬ ‫على القانون ال�ساري منذ ‪ 1997‬والذي ي�سمح بنقل مباراة واحدة خالل‬ ‫اال�سبوع دون ت�شفري‪ ،‬اي دون مقابل مادي‪.‬‬ ‫وت�سعى رابطة ال��دوري اىل الغاء ه��ذا القانون ال��ذي يحرمها من‬ ‫عائدات املباراة التي تنقل دون مقابل‪ ،‬وقد اجرت مفاو�ضات مع بع�ض‬ ‫امل�س�ؤولني ال�سيا�سيني من اجل التو�صل اىل حل دون ان ت�صب النجاح‬ ‫ما دفعها يف ‪� 11‬شباط املا�ضي اىل اعالن اال�ضراب واالمتناع عن خو�ض‬ ‫مباريات املرحلة الثالثني يومي ال�سبت واالحد املقبلني‪.‬‬ ‫لكن ان��دي��ة ا�سبانيول وف�ي��اري��ال و�سرق�سطة واتلتيك بلباو وريال‬ ‫�سو�سييداد وا�شبيلية جل�أت اىل الق�ضاء لالعرتا�ض على قرار اال�ضراب‬ ‫الذي اعتربته يف غري حمله ويتناق�ض مع م�صلحة االندية والبطولة‪،‬‬ ‫كما انه خمالف للقانون‪.‬‬ ‫وا�ستمع القا�ضي بوريفيكاثيون بويول اىل االطراف املعنية ثم خرج‬ ‫بقرار «تعليق االتفاق الذي تبنته رابطة الدوري يف ‪� 11‬شباط‪ .‬ونتيجة‬ ‫ل��ذل��ك‪ ،‬ل��ن ي�ط��ر�أ اي تعديل على ال��روزن��ام��ة الر�سمية مل�ب��اري��ات دوري‬ ‫الدرجتني االوىل والثانية»‪.‬‬ ‫وردت راب�ط��ة ال ��دوري ب��ال�ق��ول ان�ه��ا «حت�ت�رم ق ��رار» القا�ضي لكنها‬ ‫�ستبقي على «مطالبها جتاه احلكومة»‪.‬‬ ‫وك�شفت و�سائل االعالم اال�سبانية بان الرابطة قد حت�صل على مبلغ‬ ‫ا�ضايف ي�صل اىل ‪ 150‬مليون يورو يف حال جنحت يف التخل�ص من القانون‬ ‫ال�ساري منذ ‪.1997‬‬

‫بايرن ميونيخ ير�صد ‪ 60‬مليون يورو لتعزيز �صفوفه‬ ‫برلني ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ي� �ن ��وي ن� � ��ادي ب� ��اي� ��رن ميونيخ‬ ‫االملاين انفاق ‪ 60‬مليون يورو لتعزيز‬ ‫�صفوفه يف املو�سم املقبل‪ ،‬خ�صو�صا‬ ‫يف اجلانب الدفاعي بح�سب ما ذكرت‬ ‫�صحيفة «ب�ي�ل��د» ال�ي��وم�ي��ة ال�صادرة‬ ‫�أم�س اخلمي�س‪.‬‬ ‫وبح�سب ال�صحيفة‪ ،‬يركز النادي‬ ‫البافاري الذي خرج من ثمن نهائي‬ ‫م�سابقة دوري �أب �ط��ال �أوروب� ��ا لكرة‬ ‫ال�ق��دم‪ ،‬على �ضم امل��داف��ع الربتغايل‬ ‫ف��اب �ي��و ك ��وي �ن�ت�راو م �ق��اب��ل ن �ح��و ‪25‬‬ ‫مليون يورو‪.‬‬ ‫وب� �ح ��ال ف �� �ش��ل امل �ف��او� �ض��ات مع‬ ‫بنفيكا ال�ب�رت �غ��ايل‪�� ،‬س�ي��دي��ر بايرن‬ ‫بو�صلته حماوال التعاقد مع الظهري‬ ‫ال�ه��ول�ن��دي غ��ري �غ��وري ف ��ان در فيل‬ ‫(�أي ��اك� �� ��س �أم� ��� �س�ت�ردام) �أو االمل� ��اين‬ ‫ج�ي�روم ب��وات �ن��غ (م��ان���ش���س�تر �سيتي‬ ‫االنكليزي)‪.‬‬ ‫ويبحث بايرن كذلك عن تعزيز‬ ‫قوته الهجومية من خالل البلغاري‬ ‫دمي�ي�ت��ار ب��رب��ات��وف مت�صدر ترتيب‬ ‫ه��دايف ال��دوري االنكليزي حاليا مع‬ ‫مان�ش�سرت يونايتد مقابل ‪ 15‬مليون‬ ‫ي ��ورو‪ ،‬ل�ي���ش��ارك اىل ج��ان��ب الدويل‬ ‫ماريو غوميز‪.‬‬ ‫لكن ال�صفقة الأه��م قد تتحقق‬ ‫بالتعاقد م��ع م��ان��وي��ل ن��وي��ر حار�س‬ ‫��ش��ال�ك��ه ال � ��دويل م �ق��اب��ل ‪ 20‬مليون‬ ‫يورو‪.‬‬ ‫وك��ان رئي�س جمل�س املراقبة يف‬ ‫النادي اويل هوني�س �أكد لل�صحيفة‬ ‫بايرن ميونخ �سي�ستغني عن العبني ويجلب العبني جدد يف املو�سم القادم‬ ‫ان امل ��درب اجل��دي��د ي��وب هاينكي�س‬ ‫ومل ي�ق��م ف��ان غ��ال ب� ��أي تعاقد يف تاريخ بايرن الذي �سينهي مو�سمه‬ ‫الذي �سيخلف الهولندي لوي�س فان «��س�ي�ح���ص��ل ع�ل��ى الأم � ��وال الالزمة‬ ‫خ�لال ال�صيف املا�ضي‪ ،‬وه��ي �سابقة احلايل دون احراز �أي لقب‪.‬‬ ‫غال نهاية املو�سم احلايل ملدة عامني لتكون يف خدمته»‪.‬‬

‫القاد�سية �أمام فر�صة ح�سم لقب الدوري الكويتي‬ ‫الكويت ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�سيكون القاد�سية امام فر�صة ح�سم اللقب‬ ‫للمو�سم الثالث على التوايل يف حال فوزه على‬ ‫ال�ساحل وخ�سارة مطارده الكويت املبا�شر امام‬ ‫اجلهراء اليوم اجلمعة يف املرحلة الع�شرين‬ ‫من الدوري الكويتي لكرة القدم‪ ،‬واي نتيجة‬ ‫اخ��رى �ست�ؤجل احل�سم اىل اجلولة االخرية‬ ‫يف ‪ 8‬ن�ي���س��ان امل�ق�ب��ل ال �ت��ي �ست�شهد مواجهة‬ ‫م�صريية نارية بني الفريقني‪.‬‬ ‫ويت�صدر القاد�سية الرتتيب بر�صيد ‪45‬‬ ‫نقطة وبفارق نقطة واحدة امام الكويت‪.‬‬ ‫ويف مباراتني اخريني‪ ،‬يلتقي العربي مع‬ ‫ال�ساملية‪ ،‬فيما يخو�ض كاظمة مواجهة �صعبة‬ ‫امام الن�صر‪.‬‬ ‫ومن املرجح ان ال يواجه القاد�سية �صعوبة‬ ‫يف ا�ضافة ثالث نقاط اخرى اىل ر�صيده لكي‬ ‫يحافظ ف��ري��ق امل ��درب حممد اب��راه�ي��م على‬ ‫ف��ارق النقطة ال��ذي يف�صله عن الكويت على‬ ‫اق��ل ت�ق��دي��ر او ح�سم ال�ل�ق��ب يف ح��ال خ�سارة‬ ‫االخري‪.‬‬ ‫ويغيب عن القاد�سية عامر املعتوق بداعي‬ ‫اال�صابة‪ ،‬فيما يعول ابراهيم كثريا على العمق‬ ‫الدفاعي ال��ذي مينحه تواجد طالل العامر‬

‫يف خط الو�سط‪ ،‬وعلى القوة ال�ضاربة يف خط‬ ‫ال�ه�ج��وم ب�ق�ي��ادة ال���س��وري�ين ف��را���س اخلطيب‬ ‫وجهاد احل�سني وحمد العنزي واحمد عجب‬ ‫و�سعود املجمد‪.‬‬ ‫يف امل�ق��اب��ل‪ ،‬ي�ح��اول ال�ساحل (‪ 12‬نقطة)‬ ‫اخل ��روج بنقطة على اق��ل تقدير تبعده عن‬ ‫�شبح ال�ه�ب��وط يف ان�ت�ظ��ار نتائج امل �ب��اري��ات يف‬ ‫اجل��ول��ة االخ �ي�رة‪،‬و ه��و ي�ع��ول ب�شكل ا�سا�سي‬ ‫على مهاجمه حممد العازمي ال��ذي يتقا�سم‬ ‫�صدارة هدايف الدوري مع مهاجم الكويت علي‬ ‫الكندري وفرا�س اخلطيب‪.‬‬ ‫وي�سعى الكويت يف مباراته مع اجلهراء اىل‬ ‫ت�أجيل احل�سم حتى اجلولة االخ�يرة ويعول‬ ‫امل��درب ال�برت�غ��ايل ج��وزي��ه روم��او كثريا على‬ ‫ت�ألق مفاج�أة املو�سم علي الكندري والعماين‬ ‫�أ�سماعيل العجمي يف خط املقدمة‪ ،‬ومب�ؤازرة‬ ‫م��ن ال�ب�رازي �ل��ي روج�ي�ري��و وج� ��راح العتيقي‬ ‫وح�سني حاكم ونا�صر القحطاين‪.‬‬ ‫ويعترب الكويت من اكرث الفرق املنظمة‬ ‫وي�ستمد قوة ا�ضافية من انطالقات وليد علي‬ ‫وفهد عو�ض من اجلبهة الي�سرى‪ ،‬ويحاول‬ ‫الفريق ح�سم اللقاء مبكرا قبل تعقد االمور‪.‬‬ ‫اما اجلهراء (‪ 16‬نقطة) فيحاول التقدم‬ ‫خطوة ا�ضافية اىل منطقة االمان من خالل‬

‫اخل� ��روج بنقطة واح� ��دة ق��د ت �ك��ون كفيلة يف‬ ‫�ضمان بقائه يف دوري الأ�ضواء‪.‬‬ ‫وي�خ��و���ض ال�ع��رب��ي م�ب��ارات��ه م��ع ال�ساملية‬ ‫بعيدا عن �ضغوط املناف�سة حيث يحتل املركز‬ ‫ال��راب��ع بر�صيد ‪ 33‬نقطة‪ ،‬وف�ق��د اي فر�صة‬ ‫للمناف�سة على درع الدوري‪.‬‬ ‫وم� ��ن امل �ح �ت �م��ل غ� �ي ��اب امل� �ه ��اج ��م ح�سني‬ ‫املو�سوي لال�صابة‪ ،‬وقد تكون املباراة فر�صة‬ ‫جيدة امام العربي مل�صاحلة جماهريه الغا�ضبة‬ ‫الن��ه يواجه فريقا يقدم ا��س��و�أ موا�سمه على‬ ‫االط�ل�اق اذ يقبع ال�ساملية يف امل��رك��ز االخري‬ ‫بر�صيد ‪ 11‬نقطة‪.‬‬ ‫واذا ما اراد البقاء يف الدوري املمتاز عليه‬ ‫الفوز يف املباراتني االخريتني مع انتظار نتائج‬ ‫الفرق االخرى �أي�ضا‪.‬‬ ‫و�سيحاول كاظمة (‪ 35‬نقطة) التم�سك‬ ‫ب��امل��رك��ز ال�ث��ال��ث يف ل�ق��ائ��ه ام ��ام ال�ن���ص��ر وقد‬ ‫ت�ساعده احلالة الفنية املتوا�ضعة ملناف�سه بعد‬ ‫خ�سارته الدراماتيكية يف اجلولة املا�ضية امام‬ ‫اجلهراء‪.‬‬ ‫وميلك الن�صر ‪ 16‬نقطة يف املركز اخلام�س‬ ‫وبالتايل ت�شكل املواجهة �أهمية خا�صة للمدرب‬ ‫املحلي عبدالعزيز الهاجري الذي ي�أمل تعزيز‬ ‫حظوظ فريقه يف البقاء‪.‬‬


‫ريا�ضة ومالعب‬

‫اجلمعة (‪ )1‬ني�سان (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1548‬‬

‫براون يعزو نتيجة مر�سيد�س‬ ‫يف بطولة �أ�سرتاليا للإعداد ال�سيئ‬ ‫ملبورن ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫عزا مدير مر�سيد�س جي بي‬ ‫الربيطاين رو���س ب��راون النتيجة‬ ‫املخيبة لفريقه يف جائزة ا�سرتاليا‬ ‫ال � �ك�ب��رى‪ ،‬امل ��رح� �ل ��ة االوىل من‬ ‫بطولة العامل ل�سباقات فورموال‬ ‫واح��د التي اقيمت االح��د املا�ضي‬ ‫على حلبة الربت بارك يف ملبورن‪،‬‬ ‫اىل االع� � ��داد ال �� �س��يء ل�سياراتي‬ ‫ال �� �س��ائ �ق�ي�ن االمل ��ان� �ي�ي�ن ميكايل‬ ‫�شوماخر ونيكو روزبرغ‪.‬‬ ‫وتوقع اجلميع �أن يحقق فريق‬ ‫مر�سيد�س جي بي نتيجة جيدة يف‬ ‫ال�سباق االفتتاحي نظرا اىل االداء‬ ‫املميز الذي قدمه خالل التجارب‬ ‫التح�ضريية االخ�ي�رة على حلبة‬ ‫بر�شلونة اال�سبانية‪ ،‬لكن املعاناة‬ ‫ب� ��د�أت م�ن��ذ ال �ت �ج��ارب الت�أهيلية‬ ‫حيث حل روزب��رغ �سابعا‪ ،‬فيما مل‬ ‫يت�أهل �شوماخر اىل الق�سم الثالث‬ ‫االخ�ي�ر م��ن ال �ت �ج��ارب باحتالله‬ ‫املركز احلادي ع�شر‪.‬‬ ‫ومل يكن الو�ضع اف�ضل على‬ ‫االط� �ل��اق خ �ل�ال ال �� �س �ب��اق ال ��ذي‬ ‫توج به بطل العامل االملاين االخر‬ ‫�سيبا�ستيان فيتل �سائق ريد بول‪-‬‬ ‫ري �ن��و‪ ،‬اذ ف�شل �سائقا ال�ف��ري��ق يف‬ ‫الو�صول اىل خ��ط نهاية ال�سباق‬ ‫ب �� �س �ب��ب اال�� � �ض � ��رار ال� �ت ��ي حلقت‬ ‫ب�سيارتيهما يف بداية ال�سباق‪.‬‬ ‫ور�أى ب� � � ��راون ان االع � � ��داد‬ ‫ال�سيء كان ال�سبب يف هذه البداية‬ ‫املخيبة‪ ،‬م�ضيفا «اتبعنا مقاربة‬ ‫معينة خالل ف�صل ال�شتاء وكانت‬

‫رو�س براون �أكد �أن الإعداد ال�سيئ ل�سائقي مر�سيد�س مايكل �شوماخر ونيكو روزبرغ �سبب الإخفاق‬

‫نتيجتها النهائية‪ :‬ال�سيارة التي‬ ‫خا�ضت جتارب بر�شلونة‪ .‬بر�شلونة‬ ‫حلبة مل ن�ب�رع عليها يف ال�سابق‬ ‫ل�ك��ن ال���س�ي��ارة ك��ان��ت ج�ي��دة هناك‬ ‫وبالتايل دخلنا اىل عطلة نهاية‬ ‫اال�سبوع (املا�ضي) بثقة معقولة‬ ‫ب �ق ��درت �ن ��ا ع �ل ��ى حت �ق �ي��ق نتيجة‬ ‫جيدة»‪.‬‬ ‫وت��اب��ع ب� ��راون ال ��ذي ت ��وج مع‬ ‫� �ش��وم��اخ��ر ب �� �س �ب �ع��ة ال� �ق ��اب (مع‬ ‫ب �ي �ن �ي �ت��ون وف � � �ي � ��راري) ا� �ض ��اف ��ة‬ ‫اىل ت�ت��وي�ج��ه ب��ال�ل�ق��ب ع ��ام ‪2009‬‬

‫م��ع ب� ��راون ج��ي بي‪-‬مر�سيد�س‪،‬‬ ‫«لكننا خ�ضنا عطلة نهاية ا�سبوع‬ ‫خميبة ج��دا‪ .‬ال�سيارات يف يومنا‬ ‫ه��ذا حت�ت��وي ع�ل��ى اج �ه��زة معقدة‬ ‫وامامنا مهمة احلر�ص على ان كل‬ ‫�شيء ي�سري ب�شكل �سل�س‪ ،‬ما يعني‬ ‫اننا مل نقم باالمور اال�سا�سية (يف‬ ‫ا�سرتاليا) املتمثلة بايجاد التوازن‬ ‫يف ال�سيارة واالعداد ال�صحيح»‪.‬‬ ‫ووا� �ص��ل «ك��ان��ت عطلة نهاية‬ ‫ا�سبوع خميبة وكان من املفرت�ض‬ ‫ان ت� �ك ��ون ال �ن �ت �ي �ج��ة اف �� �ض��ل من‬

‫تلك التي حققناها‪ .‬امل�شكلة التي‬ ‫واجهناها كانت ان ال�سائقني مل‬ ‫يتمكنا من توقع ت�صرف ال�سيارة‬ ‫عند كل منعطف‪ .‬ان عدم الثبات‬ ‫يف االداء ه��و الأم ��ر ال ��ذي �صعب‬ ‫الأمور عليهما»‪.‬‬ ‫و�أ��ش��ار ب��راون �إىل ع��دم وجود‬ ‫ح �ل��ول � �س��ري �ع��ة مل �� �ش��اك��ل الفريق‬ ‫االمل��اين‪ ،‬م�شددا على ان الرتكيز‬ ‫� �س �ي �ك��ون م�ن���ص�ب��ا ع �ل��ى ال�سيارة‬ ‫احلالية يف ال�سباق املقبل يف ماليزيا‬ ‫دون �أي تعديالت مت�سرعة‪.‬‬

‫هاميلتون واثق من قدرة‬ ‫ماكالرين على جماراة رينو يف ماليزيا‬ ‫لندن ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫اع��رب ال�سائق الربيطاين لوي�س هاميلتون‬ ‫ع��ن ثقته ب�ق��درة فريقه ماكالرين‪-‬مر�سيد�س‬ ‫على جم��اراة ري��د ب��ول‪-‬ري�ن��و على حلبة �سيبانغ‬ ‫املاليزية التي ت�ست�ضيف يف العا�شر م��ن ال�شهر‬ ‫املقبل املرحلة الثانية من بطولة العامل ل�سباقات‬ ‫فورموال واحد‪.‬‬ ‫وك��ان فريق ري��د ب��ول‪-‬ري�ن��و م��ن خ�لال بطل‬ ‫ال �ع��امل االمل ��اين �سيبا�ستيان فيتل �سيطر على‬ ‫ال�سباق االفتتاحي على حلبة ب��ارك اال�سرتالية‬ ‫منذ البداية حتى خط النهاية دون اي تهديد من‬ ‫هاميلتون الذي انهى ال�سباق يف املركز الثاين امام‬ ‫الرو�سي فيتايل برتوف �سائق لوتو�س‪-‬رينو‪.‬‬ ‫ور�أى ه��ام�ي�ل�ت��ون ان ف��ري��ق ري��د بول‪-‬رينو‬ ‫�سيكون بحاجة ال�ستخدام جهاز «كريز» (كينيتيك‬ ‫اي�نرج��ي ري�ك��اف��ري �سي�ستم) ال��ذي يعيد توليد‬ ‫ال �ط��اق��ة احل��رك �ي��ة ال�ن��اج�م��ة ع��ن ال�ف��رم�ل��ة عرب‬

‫تخزينها يف بطارية لت�ستخدم الحقا عرب حمول‬ ‫من اجل منح ال�سيارة املزيد من الأح�صنة بهدف‬ ‫التجاوز (نحو ‪ ،80‬خالل ‪ 7‬ث��وان يف اللفة)‪ ،‬من‬ ‫اجل ان يكون مناف�سا جديا على الفوز وذلك الن‬ ‫حلبة �سيبانغ تختلف عن الربت بارك حيث ف�ضل‬ ‫الفريق النم�سوي ان يخو�ض ال�سباق دون هذا‬ ‫اجلهاز‪.‬‬ ‫وت��وق��ع هاميلتون ان ي�ك��ون ف��ري��ق ري��د بول‬ ‫�سريعا جم��ددا يف �سيبانغ‪ ،‬لكنه ر�أى انه �سيكون‬ ‫بامكان فريقه ان يناف�سه بقوة يف حال قرر االول‬ ‫ع��دم ا�ستخدام جهاز «ك�ي�رز»‪ ،‬م�ضيفا «ماليزيا‬ ‫حلبة حت�ت��اج اىل ق��وة ج��ر اف�ق��ي (داون فور�س)‬ ‫ب�شكل ك�ب�ير وب��ال �ت��ايل �ستكون ��س�ي��ارة ري��د بول‬ ‫بنف�س ال���س��رع��ة (��س�ب��اق ا��س�ترال�ي��ا) ان مل تكن‬ ‫ا�سرع‪ .‬لكني واثق انه بامكاننا ان نكون مناف�سني‬ ‫اي�ضا‪ .‬ال اعلم اذا �شاهدمت جانحهم االمامي النه‬ ‫بدا وك�أنه يالم�س االر�ض‪ .‬هذا كم هائل من قوة‬ ‫اجلر االفقي‪ .‬اما بالن�سبة لنا ف(مقدمة) �سيارتنا‬

‫اع �ل��ى ع��ن االر�� ��ض‪...‬ه� ��ذا االم ��ر يكلفنا حوايل‬ ‫ن�صف ثانية (مقارنة مع ريد ب��ول) وبالتايل ما‬ ‫ان نتمكن من تقلي�ص الهوة حتى ن�صبح قريبني‬ ‫منهم من ناحية االداء»‪.‬‬ ‫وك�شف هاميلتون ان فريقه �سيدخل بع�ض‬ ‫التعديالت على ال�سيارة يف �سباق �سيبانغ‪ ،‬م�ضيفا‬ ‫«ل�ك�ن��ي ال اع �ل��م اذا �سي�سمح ل�ن��ا ه ��ذا االم ��ر يف‬ ‫مناف�ستهم يف وت�يرة التجارب الت�أهيلية‪ ،‬لكني‬ ‫اعتقد ان��ه عندما يتعلق االم��ر بال�سباق فهناك‬ ‫خط م�ستقيم طويل قبل دخ��ول املنعطف االول‬ ‫واذا جنحنا يف االنطالق من اخلطني االماميني‬ ‫جمددا ف�سيكون بامكاننا املناف�سة مع جهاز كريز‪.‬‬ ‫ال اعتقد انهم �سيتمكنون (ريد بول) من الذهاب‬ ‫بعيدا دون كريز»‪.‬‬ ‫وكان مدير ريد بول كري�ستيان هورنر الذي‬ ‫اخترب فريقه جهاز «كريز» خالل التجارب احلرة‬ ‫ل�سباق ا�سرتاليا‪ ،‬اع�ترف ان ه��ذا اجلهاز ي�شكل‬ ‫«حاجة ما�سة» يف �سيبانغ‪.‬‬

‫‪19‬‬

‫لوب ينفي �إخبار انتقاله‬ ‫�إىل فولك�سفاغن املو�سم املقبل‬ ‫باري�س ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫نفى بطل العامل للراليات يف املوا�سم ال�سبعة الأخرية الفرن�سي �سيبا�ستيان‬ ‫لوب الأخبار التي تتحدث عن احتمال تركه فريقه �سيرتوين املو�سم املقبل‬ ‫من �أجل االنتقال �إىل فولكف�ساغن املرجح ان�ضمامها �إىل بطولة العامل يف‬ ‫‪.2012‬‬ ‫وذك��رت بع�ض التقارير م�ؤخرا �أن لوب دخل يف مفاو�ضات مع ال�شركة‬ ‫االملانية من �أجل القيادة لها اعتبارا من ‪ 2012‬مقابل ‪ 15‬مليون يورو يف املو�سم‬ ‫الواحد‪.‬‬ ‫ورد لوب على �س�ؤال حول �صحة املعلومات التي تتحدث عن انتقاله اىل‬ ‫فولكف�ساغن‪ ،‬قائال‪« :‬كال‪ .‬مل احتدث مع فولكف�ساغن ب�ش�أن العام املقبل‪ .‬ال‬ ‫اعلم حتى اذا كنت �ساوا�صل القيادة املو�سم املقبل»‪.‬‬ ‫وك��ان لوب ان�ضم ل�سيرتوين منذ عام ‪ 2001‬يف طريقه لتحطيم جميع‬ ‫االرق��ام القيا�سية املمكنة‪ ،‬و�أبرزها فوزه باللقب العاملي �سبع مرات متتالية‪،‬‬ ‫و�إحرازه ‪ 63‬انت�صارا خالل م�شواره حتى الآن‪ ،‬لكنه فكر يف ‪ 2004‬االنتقال اىل‬ ‫فورد قبل �أن يعود عن قراره ويوا�صل امل�شوار مع الفريق الفرن�سي‪.‬‬ ‫وي�أمل مدير �سيرتوين اوليفييه كوين�سيل ان يوا�صل لوب م�شواره مع‬ ‫الفريق ملو�سم اخر بعد ان ينتهي عقده احلايل يف نهاية املو�سم احلايل‪ ،‬وهو‬ ‫قال بهذا ال�صدد «ال اعتقد انه يعلم ماذا يريد ان يفعل املو�سم املقبل‪ .‬من‬ ‫املبكر له ان يتخذ قرارا بهذا ال�ش�أن‪ .‬هو يعلم بالطبع ان ب�إمكانه البقاء مع‬ ‫�سيرتوين‪ .‬قد يقرر رمبا ان ينهي م�سريته او رمبا ينتقل اىل �سباقات التحمل‬ ‫(مثل لومان)‪ ،‬او حتى فولك�سفاغن‪ ،‬ملا ال؟ ب�صراحة ال اعلم‪ .‬ال ميكنني قول‬ ‫اي �شيء حيال هذه امل�س�ألة‪ ،‬لكن ما هو م�ؤكد‪ ،‬انه �شخ�صيا ال يعلم حتى االن‬ ‫ماذا يريد»‪.‬‬

‫ديوكوفيت�ش يبلغ ن�صف نهائي‬ ‫دورة ميامي لكرة امل�ضرب‬ ‫ميامي ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫وا�صل ال�صربي نوفاك ديوكوفيت�ش امل�صنف ثانيا عرو�ضه املميزة يف‬ ‫‪ 2011‬وبلغ ال��دور ن�صف النهائي من دورة ميامي االمريكية لكرة امل�ضرب‪،‬‬ ‫ث��اين ال ��دورات ال�ك�برى (‪ 1000‬نقطة) البالغة ج��وائ��زه��ا ‪ 9‬م�لاي�ين دوالر‬ ‫للرجال وال�سيدات‪ ،‬وذلك بفوزه ال�سهل على اجلنوب افريقي كيفن اندر�سون‬ ‫‪ 4-6‬و‪.2-6‬‬ ‫و�ضرب ديوكوفيت�ش الذي حقق فوزه الثاين والع�شرين على التوايل منذ‬ ‫انطالق املو�سم والرابع والع�شرين تواليا امتدادا من نهاية املو�سم املا�ضي‬ ‫عندما قاد بالده للفوز بك�أ�س ديفي�س‪ ،‬موعدا يف ن�صف النهائي مع االمريكي‬ ‫ماردي في�ش الذي اطاح بدوره باال�سباين دافيد فرير ال�ساد�س بالفوز عليه‬ ‫‪ 5-7‬و‪.2-6‬‬ ‫ويبحث ديوكوفيت�ش عن لقبه الثاين على التوايل يف دورات املا�سرتز بعد‬ ‫تتويجه بطال لدورة انديان ويلز االمريكية قبل ع�شرة ايام اال�سبوع املا�ضي‪،‬‬ ‫والرابع هذا املو�سم الذي افتتحه بتتويجه بلقب بطولة ا�سرتاليا املفتوحة‬ ‫للمرة الثانية يف م�سريته‪ ،‬قبل ان ي�ضيف لقب دورتي دبي وانديان ويلز‪.‬‬ ‫وث��أر ال�صربي من اندر�سون الذي كان تغلب عليه يف املواجهة ال�سابقة‬ ‫الوحيدة بينهما وكانت يف الدور الثاين من دورة ميامي بالذات قبل ثالثة‬ ‫اعوام‪.‬‬ ‫وي��أم��ل ديوكوفيت�ش ال�ساعي اىل لقبه ال�ث��اين والع�شرين يف ان ي�ؤكد‬ ‫تفوقه التام على في�ش من اجل بلوغ النهائي اخلام�س والثالثني يف م�سريته‪،‬‬ ‫النه كان تغلب على مناف�سه االمريكي امل�صنف ‪ 15‬عامليا يف املواجهات اخلم�س‬ ‫ال�سابقة بينهما‪ ،‬بينها ثالث يف املو�سم املا�ضي اما ابرزها فكان نهائي دورة‬ ‫انديان ويلز عام ‪.2008‬‬


‫‪20‬‬

‫ريا�ضة ومالعب‬

‫اجلمعة (‪ )1‬ني�سان (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1548‬‬

‫الدوري الأمريكي للمحرتفني‬

‫�شيكاغ��و بول��ز يع��زز �صدارت��ه للمنطق��ة ال�شرقي��ة‬ ‫وا�شنطن ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ع��زز �شيكاغو ب��ول��ز �صدارته‬ ‫ل�ل�م�ن�ط�ق��ة ال �� �ش��رق �ي��ة ب �ع��د ف ��وزه‬ ‫ال�سهل على ميني�سوتا متربوولفز‬ ‫‪� 91-108‬أول م��ن �أم����س الأربعاء‬ ‫�ضمن مناف�سات الدوري الأمريكي‬ ‫للمحرتفني يف كرة ال�سلة‪.‬‬ ‫على ملعب «ت��ارغ�ي��ت �سنرت»‬ ‫و�أم��ام ‪ 19207‬متفرجني‪ ،‬ا�ستعاد‬ ‫�شيكاغو بولز توازنه بعد خ�سارته‬ ‫االث �ن�ين �أم� ��ام ف�ي�لادل�ف�ي��ا وحقق‬ ‫ف� ��وزه ال ��راب ��ع واخل �م �� �س�ين يف ‪74‬‬ ‫م �ب��اراة ليبتعد ب �ف��ارق مباراتني‬ ‫ون�صف عن مناف�سيه على �صدارة‬ ‫امل� �ن� �ط� �ق ��ة ال� ��� �ش ��رق� �ي ��ة بو�سطن‬ ‫�سلتيك�س وميامي هيت‪.‬‬ ‫وي��دي��ن �شيكاغو الباحث عن‬ ‫ا�ستعادة �أجم��اد الأ�سطورة مايكل‬ ‫ج��وردن و�شريكه �سكوتي بيبني ‪،‬‬ ‫�إىل جنمه املميز ديريك روز الذي‬ ‫تفوق على �صديقه يف ميني�سوتا‬ ‫كيفن لوف بت�سجيله ‪ 23‬نقطة مع‬ ‫‪ 10‬متريرات حا�سمة خالل ثالثة‬ ‫�أرباع‪ ،‬وكارلو�س بوزر الذي �سجل‬ ‫‪ 24‬نقطة م��ع ‪ 14‬متابعة يف لقاء‬ ‫مت�ي��ز خ�لال�ه��ا ال���ض�ي��وف باللعب‬ ‫اجل�م��اع��ي (‪ 31‬مت��ري��رة حا�سمة)‬ ‫ون�سبة النجاح يف الت�سجيل (‪41‬‬ ‫��س�ل��ة م��ن ا� �ص��ل ‪ 81‬حم ��اول ��ة‪ ،‬ما‬ ‫ن�سبته ‪50.6‬باملئة)‪.‬‬ ‫و�ضرب �شيكاغو منذ البداية‬ ‫وح �� �س��م ال��رب��ع الأول ب �ف��ارق ‪11‬‬ ‫ن� �ق� �ط ��ة ب �ف �� �ض��ل ‪ 13‬ن� �ق� �ط ��ة و‪5‬‬ ‫مت ��ري ��رات ح��ا��س�م��ة م��ن روز‪ ،‬ثم‬ ‫وا��ص��ل ف��ري��ق امل ��درب ت��وم ثيبودو‬ ‫�أف�ضليته املطلقة لي�صل الفارق‬ ‫الذي يف�صله عن م�ضيفه �إىل ‪24‬‬ ‫نقطة (‪ )62-86‬يف الربع الثالث‪،‬‬ ‫ما �سمح له يف خو�ض الربع الأخري‬ ‫دون �ضغوطات‪ ،‬ملحقاً ب�صاحب‬ ‫الأر� � � ��ض ال � ��ذي ب� ��رز يف �صفوفه‬ ‫ل��وف (‪ 16‬نقطة م��ع ‪ 9‬متابعات)‬ ‫وانتوين راندولف (‪ 15‬نقطة مع‬ ‫‪ 5‬متابعات)‪ ،‬هزميته الثامنة على‬ ‫التوايل والثامن واخلم�سني هذا‬ ‫املو�سم‪.‬‬ ‫ميامي ي�ستعيد توازنه‬ ‫وع � �ل� ��ى م �ل �ع��ب «ف �ي��راي � ��زون‬ ‫��س�ن�تر» و�أم � ��ام ‪ 18916‬متفرجاً‪،‬‬ ‫ن �ف ����ض م �ي��ام��ي ه �ي��ت ع �ن��ه غبار‬ ‫اخل�سارة املحرجة التي مني بها‬ ‫يف مباراته الأخرية �أمام كليفالند‬ ‫ك��اف��ال �ي�ي�رز‪ ،‬وذل � ��ك ب� �ف ��وزه على‬ ‫م�ضيفه وا�شنطن وي ��زاردز ‪-123‬‬ ‫‪ 107‬بف�ضل جهود الثالثي ليربون‬ ‫ج�ي�م����س ودواي� � ��ن واي� ��د وكري�س‬ ‫بو�ش �إذ �سجل الأول ‪ 35‬نقطة مع‬ ‫‪ 8‬مت��ري��رات حا�سمة و‪ 8‬متابعات‪،‬‬ ‫والثاين ‪ 33‬نقطة مع ‪ 9‬متريرات‬ ‫حا�سمة‪ ،‬والثالث ‪ 26‬نقطة مع ‪8‬‬ ‫متابعات و‪ 4‬متريرات حا�سمة‪.‬‬ ‫ومل يكن ال�ف��وز ال� �ـ‪ 52‬مليامي‬

‫�شيكاغو بولز عزز �صدارته بعد فوزه ال�سهل على ميني�سوتا متربوولفز ‪91-108‬‬

‫��س�ه�ل ً‬ ‫ا ع�ل��ى الإط�ل��اق رغ��م فارق‬ ‫ال� � �ـ‪ 16‬ن �ق �ط��ة ال �ت��ي ان �ت �ه��ت عليه‬ ‫املواجهة‪� ،‬إذ جنح �صاحب الأر�ض‬ ‫يف العودة �إىل �أجواء اللقاء يف �أوائل‬ ‫الربع الأخري بعدما كان متخلفاً‬ ‫بفارق ‪ 12‬نقطة يف ال�شوط الأول‪،‬‬ ‫وقل�ص ال�ف��ارق �إىل نقطة واحدة‬ ‫ف�ق��ط ب�سلة ث�لاث�ي��ة م��ن جوردن‬ ‫ك��راوف��ورد بعد دقيقتني ون�صف‬ ‫على انطالق الربع الأخري‪.‬‬ ‫ل �ك��ن واي� ��د رد � �س��ري �ع �اً ب�سلة‬ ‫ث�لاث �ي��ة ل�ي�ب�ت�ع��د ف��ري �ق��ه جم ��دداً‬ ‫ث��م ح��اف��ظ ع�ل��ى �أف���ض�ل�ي�ت��ه حتى‬ ‫�صافرة النهاية يف لقاء �شهد طرد‬ ‫جنم وا�شنطن جون وول يف الربع‬ ‫ال�ث��اين بعد ع��راك��ه م��ع الليتواين‬ ‫زي��درون��ا���س ايلغاو�سكا�س وجوان‬ ‫ه � ��اورد ال �ل��ذي��ن ط� ��ردا بدورهما‬ ‫�أي�ضاً‪.‬‬ ‫ومل ت �ن �ف��ع ال� �ن� �ق ��اط ال � � �ـ‪39‬‬ ‫ال �ت��ي �سجلها ج� ��وردن كراوفورد‬ ‫وال اجل�ه��د ال ��ذي ق��ام ب��ه ك��ل من‬

‫م ��وري� �� ��س اي� �ف ��ان ��ز (‪ 21‬نقطة)‬ ‫واوثيو�س جيفريز (‪ 15‬نقطة مع‬ ‫‪ 8‬متابعات) وان��دري بالت�ش (‪14‬‬ ‫نقطة مع ‪ 8‬متابعات) يف جتنيب‬ ‫وا�� �ش� �ن� �ط ��ن ه ��زمي� �ت ��ه ال�ساد�سة‬ ‫واخلم�سني يف ‪ 74‬مباراة‪.‬‬ ‫الفوز اخلام�س ملافريك�س‬ ‫وعلى ملعب «�ستايبل�س �سنرت»‬ ‫و�أم � � ��ام ‪ 19060‬م �ت �ف��رج �اً‪ ،‬حقق‬ ‫داال���س مافريك�س ف��وزه اخلام�س‬ ‫على التوايل والثالث واخلم�سني‬ ‫يف ‪ 74‬م �ب��اراة وج ��اء ع�ل��ى ح�ساب‬ ‫م�ضيفه ل��و���س اجن�ل�ي����س كليربز‬ ‫‪.100-106‬‬ ‫وع��زز داال� ��س �سجله ك�أف�ضل‬ ‫ف��ري��ق ه��ذا امل��و��س��م خ��ارج قواعده‬ ‫ب � �ع ��دم ��ا ح � �ق ��ق ف � � � ��وزه ال� ��� �س ��اب ��ع‬ ‫وال�ع���ش��ري��ن م��ن �أ� �ص��ل ‪ 37‬مباراة‬ ‫خا�ضها بعيداً ع��ن ملعبه‪ ،‬وذلك‬ ‫ب �ف �� �ض��ل ج� �ه ��ود الأمل � � � ��اين دي� ��رك‬ ‫نوفيت�سكي واالحتياطي جاي جاي‬ ‫باريا �إذ �سجل الأول ‪ 24‬نقطة مع‬

‫‪ 6‬متابعات والثاين ‪ 22‬نقطة مع ‪6‬‬ ‫متريرات حا�سمة خالل ‪ 21‬دقيقة‬ ‫فقط‪.‬‬ ‫وك��ان داال���س ميني النف�س يف‬ ‫ح�سم اللقاء ب��اك��راً بهدف �إراحة‬ ‫جن ��وم ��ه ن��وف �ي �ت �� �س �ك��ي وجي�سون‬ ‫ت�ي�ري وج�ي���س��ون ك�ي��د ا�ستعداداً‬ ‫مل��واج �ه��ة ل��و���س اجن �ل �ي ����س ليكرز‬ ‫ال ��ذي ي�ت�ن��اف����س م�ع��ه ع�ل��ى املركز‬ ‫ال�ث��اين يف املنطقة الغربية‪ ،‬لكن‬ ‫كليربز مل ي�ست�سلم ب�سهولة وبقي‬ ‫يقاتل حتى الثانية الأخ�يرة رغم‬ ‫تخلفه بفارق ‪ 16‬نقطة يف الربع‬ ‫الأخ �ي�ر‪ ،‬وجن��ح يف االق �ت�راب من‬ ‫�ضيفه ‪ 96-91‬ق�ب��ل ‪ 3.20‬دقائق‬ ‫على �صافرة النهاية لكنه مني يف‬ ‫نهاية املطاف بهزميته ال�ساد�سة‬ ‫والأرب � � �ع �ي ��ن ه � ��ذا امل ��و�� �س ��م رغ ��م‬ ‫جهود «امل�ب�ت��دئ» باليك غريفني‬ ‫ال��ذي جت��اوز حاجز الع�شر نقاط‬ ‫والع�شر متابعات للمرة ال�سابعة‬ ‫واخلم�سني هذا املو�سم بت�سجيله‬

‫‪ 25‬نقطة مع ‪ 17‬متابعة‪.‬‬ ‫كارميلو يت�ألق‬ ‫وع � �ل� ��ى م �ل �ع ��ب «م ��ادي� ��� �س ��ون‬ ‫� �س �ك��وي��ر غ� � ��اردن» و�أم� � ��ام ‪19763‬‬ ‫م �ت �ف��رج �اً‪ ،‬ق ��اد ك��ارم �ي �ل��و انتوين‬ ‫نيويورك نيك�س للفوز على �ضيفه‬ ‫وج � ��اره ن �ي��وج �ي��زري ن�ت����س ‪-120‬‬ ‫‪ 116‬بت�سجيله ‪ 39‬نقطة للمباراة‬ ‫الثانية على ال �ت��وايل‪ ،‬بينها �سلة‬ ‫ال �ت �ق��دم ق �ب��ل ‪ 1.08‬دق �ي �ق��ة على‬ ‫� �ص��اف��رة ال�ن�ه��اي��ة يف ل �ق��اء تخلف‬ ‫خالله فريقه بفارق ‪ 16‬نقطة قبل‬ ‫�أن يعود من بعيد بف�ضل م�ساهمة‬ ‫كل من ت�شان�سي بيالب�س واماري‬ ‫�ستودماير �أي�ضاً �إذ �سجل الأول ‪33‬‬ ‫نقطة مع ‪ 6‬متابعات و‪ 6‬متريرات‬ ‫حا�سمة والثاين ‪ 23‬نقطة‪.‬‬ ‫وهذا الفوز ال�سابع والثالثون‬ ‫لنيويورك ليعزز م��رك��زه ال�سابع‬ ‫يف املنطقة ال�شرقية حيث يبتعد‬ ‫ح��ال�ي�اً ب�ف��ارق ‪ 4‬م�ب��اري��ات ون�صف‬ ‫عن انديانا بي�سرز �صاحب املركز‬

‫(ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫الثامن الأخري امل�ؤهل �إىل البالي‬ ‫اوف‪.‬‬ ‫مباريات �أخرى‬ ‫ويف امل �ب��اري��ات الأخ� � ��رى‪ ،‬فاز‬ ‫�أت�ل�ان �ت��ا ه��وك ����س ع �ل��ى �أورالن� � ��دو‬ ‫م ��اج� �ي ��ك ‪ 82-85‬ب �ف �� �ض��ل جو‬ ‫جون�سون الذي �سجل �سلة حا�سمة‬ ‫ق �ب��ل ‪ 55.4‬ث��ان �ي��ة ع �ل��ى اخلتام‪،‬‬ ‫و�إن��دي��ان��ا ب�ي���س��رز ع�ل��ى ديرتويت‬ ‫بي�ستونز ‪ ،101-111‬وفيالدلفيا‬ ‫�سفنتي �سيك�سرز ع�ل��ى هيو�سنت‬ ‫روك� �ت� �� ��س ‪ ،97-108‬وميلووكي‬ ‫باك�س على تورونتو رابتورز ‪-104‬‬ ‫‪ ،98‬وت �� �ش��ارل��وت ب��وب�ك��ات����س على‬ ‫كليفالند كافاليريز ‪ ،97-98‬ونيو‬ ‫اورليانز هورنت�س على بورتالند‬ ‫ترايل باليزرز ‪ ،91-95‬وممفي�س‬ ‫غ��ري��زل �ي��ز ع �ل��ى غ ��ول ��دن �ستايت‬ ‫ووري ��رز ‪ ،91-110‬ودن�ف��ر ناغت�س‬ ‫على �ساكرامنتو كينغز ‪،90-104‬‬ ‫واوك�ل�اه��وم��ا ��س�ي�ت��ي ث��ان��در على‬ ‫فينيك�س �صنز ‪.98-116‬‬


‫«حتى يغريوا ما‬ ‫بأنفسهم»‬

‫البخيت يتحمل مسؤولية‬ ‫ما جرى يف التاج‬

‫‪12‬‬

‫توسعة لجنة الحوار الوطني‬

‫‪11‬‬

‫‪11‬‬

‫بدء العمل بالتوقيت الصيفي‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬

‫بد�أ العمل بالتوقيت ال�صيفي يف اململكة‪ ،‬اعتبارا من منت�صف الليلة‬ ‫املا�ضية بتقدمي عقارب ال�ساعة ‪ 60‬دقيقة‪.‬‬ ‫وكان جمل�س الوزراء قرر اعتماد مبد�أ التوقيت ال�صيفي بتقدمي‬ ‫ال�ساعة ‪ 60‬دقيقة اعتبارا من منت�صف ليلة �آخر جمعة من �شهر �آذار‬ ‫من كل عام‪.‬‬

‫اجلمعة ‪ 27‬ربيع الثاين ‪ 1432‬هـ ‪ 1 -‬ني�سان ‪ 2011‬م ‪ -‬ال�سنة ‪18‬‬

‫‪� 20‬صفحة‬

‫العدد ‪ 250 1548‬فل�س‬

‫‪www. assabeel.net‬‬

‫«�شباب ‪� 24‬آذار » يعت�صمون اليوم يف �ساحة الأمانة‬ ‫�صنعاء ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫ي�سعى الرئي�س اليمني علي عبد اهلل �صالح �إىل ا�ستعادة‬ ‫زمام املبادرة يف مواجهة احلركة االحتجاجية التي تطالب‬ ‫ب�إ�سقاط نظامه‪ ،‬وذلك من خالل الدعوة �إىل تظاهرة م�ؤيدة‬ ‫له اليوم اجلمعة تقابلها حتركات جديدة للمعار�ضة‪.‬‬ ‫وذكرت وكالة الأنباء اليمنية الر�سمية �أن «اجلماهري‬ ‫م��ن �أب��ن��اء ال�شعب اليمني م��ن علماء وم�شايخ و�أع��ي��ان‬ ‫ومنظمات جمتمع مدين و�شخ�صيات اجتماعية و�شباب من‬ ‫خمتلف حمافظات اجلمهورية تتوافد للم�شاركة يف جمعة‬ ‫«الإخاء»‪.‬‬

‫‪8‬‬

‫اعتصام ملوظفي «مياهنا» للمطالبة‬ ‫بزيادة الرواتب وعودة املفصولني ‪4‬‬

‫«يوم اإلخاء» يواجه «يوم الخالص» يف اليمن‬ ‫«هيومن رايتس ووتش»‪ :‬قوات األمن سجلها‬ ‫كئيب وعاجزة عن إجراء تحقيق موثوق‬

‫أنباء عن فرار عدد من‬ ‫مستشاري القذايف من ليبيا‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬

‫قال تلفزيون اجلزيرة م�ساء �أم�س �إن "عددا‬ ‫من ال�شخ�صيات" املقربة من الزعيم الليبي معمر‬ ‫القذايف يغادرون البالد �إىل تون�س‪.‬‬ ‫ومل تذكر اجلزيرة تفا�صيل �أخرى �أو تك�شف‬ ‫عن �أ�سماء‪.‬‬ ‫وان�شق وزير اخلارجية الليبي مو�سى كو�سة‪،‬‬ ‫وهو من �أقرب م�ست�شاري القذايف ورئي�س �سابق‬ ‫للمخابرات الليبية‪ ،‬وتوجه �إىل بريطانيا يوم‬ ‫الأربعاء احتجاجا على هجمات قوات القذايف‬ ‫ع��ل��ى م��دن��ي�ين‪ ،‬فيما ق���ال حم��ل��ل��ون �إن���ه �ضربة‬ ‫للقذايف‪.‬‬

‫وزير الخارجية املصري‬ ‫يدعم مبادرة التعريف بالقدس‬ ‫القاهرة ‪ -‬قد�س بر�س‬

‫ا�ستقبل الدكتور نبيل العربي وزير اخلارجية‬ ‫امل�صري �صباح �أم�س �أمني عام امل�ؤمتر العام لن�صرة‬ ‫القد�س �سعيد خالد احل�سن‪ ،‬حيث جرى التباحث‬ ‫حول تنظيم فعالية حتت عنوان "اليوم الت�ضامني‬ ‫الدويل لن�صرة القد�س" للتعبري عن دعم �صمود‬ ‫القد�س واملقد�سيني م�سلمني وم�سيحيني والدعوة‬ ‫�إىل حماية املقد�سات الإ�سالمية وامل�سيحية يف‬ ‫املدينة املقد�سة‪.‬‬ ‫وبح�سب ما �صرحت به منحة باخوم‪ ،‬املتحدث‬ ‫الر�سمي با�سم اخلارجية امل�صرية‪ ،‬فقد �أعرب‬ ‫العربي عن دعم ب�لاده "لأي مبادرة من �ش�أنها‬ ‫ن�شر الوعي وتعريف الر�أي العام العاملي بالقد�س‬ ‫و�أهميتها التاريخية والدينية‪ ،‬واالنتهاكات‬ ‫ال��ت��ي تتعر�ض لها على ي��د �سلطات االحتالل‬ ‫الإ�سرائيلية"‪.‬‬

‫قلة املعروض وزيادة الطلب يرفع أسعار‬ ‫املنتجات الخضراء‬ ‫‪5‬‬

‫جناة �شناعة‬ ‫قالت منظمة مراقبة حقوق الإن�سان الأمريكية "هيومن رايت�س ووت�ش"‪�" :‬إن‬ ‫قوات الأمن الأردنية لديها �سجل كئيب من امل�ساءلة‪ ،‬و�أظهرت نف�سها عاجزة عن‬ ‫�إجراء حتقيق موثوق به يف ت�صرفاتهم اخلا�صة"‪.‬‬ ‫و�شددت املنظمة على �أنها طلبت تعليقا من ثالثة متحدثني با�سم احلكومة يف‬ ‫‪� 28‬آذار‪ ،‬حول ما �إذا كانت احلكومة قد �أعلنت �أي حتقيق يف �أحداث ‪� 25‬آذار‪� ،‬إ�ضافة‬ ‫للمتحدث با�سم مديرية الأمن العام الذي رف�ض التعليق‪.‬‬ ‫وطالبت املنظمة يف بيان �صحفي �صدر عنها باللغة الإجنليزية ومل يرتجم‬ ‫بعد للعربية‪ ،‬النيابة العامة املدنية بفتح حتقيق م�ستقل يف االدعاءات اخلطرية‬ ‫لال�ستخدام املفرط للقوة من جانب قوات الأمن خالل احتجاجات يوم ‪� 25‬آذار‬ ‫‪.2011‬‬ ‫الباحث الأول يف املنظمة ملنطقة ال�شرق الأو�سط و�شمال �إفريقيا كري�ستوف‬ ‫ويلكه علق ب�أن "احلكومة بحاجة �إىل فتح حتقيقات م�ستقلة ونزيهة من قبل املدعني‬ ‫العامني والق�ضاة املدنيني يف حال ارتكاب خط�أ من جانب �ضباط ال�شرطة‪".‬‬ ‫و"يلكه" �صرح يف وقت �سابق لــ"ال�سبيل" �أن منظمته فتحت حتقيقا ب�ش�أن‬ ‫�أحداث دوار الداخلية‪ ،‬وحتدثت �إىل �ستة �شهود حا�ضرين يف احتجاجات يوم ‪25‬‬ ‫�آذار‪ ،‬وحتدثوا ب�شرط عدم ذكر �أ�سمائهم خوفا من انتقام احلكومة‪.‬‬ ‫وبح�سب حتقيقات املنظمة‪ ،‬ف�إن املئات من م�ؤيدي احلكومة الذين يطلقون‬ ‫على �أنف�سهم "نداء وطن" هاجموا املتظاهرين حتت ما ي�سمى بــ"حركة ‪� 24‬آذار"‬

‫الذين جتمعوا يف دوار الداخلية من �أجل الإ�صالح‪.‬‬ ‫وتابعت املنظمة بح�سب �شهود العيان �أنه وبحلول م�ساء يوم ‪� 24‬آذار‪� ،‬شكل‬ ‫عدد من �ضباط الأمن خطا للف�صل بني ب�ضع مئات من املتظاهرين امل�ؤيدين للإ�صالح‬ ‫وعدة ع�شرات من املتظاهرين امل�ؤيدين للحكومة‪ ،‬وظلت احلالة ال�سلمية حتى‬ ‫حوايل ال�ساعة ‪ 10:30‬م�ساء‪ ،‬عندما �ألقى �أف��راد من املوالني للحكومة حجارة‬ ‫على املتظاهرين امل�ؤيدين للإ�صالح من اجل�سر على الدائرة‪ ،‬دون تدخل من قوات‬ ‫الأمن‪.‬‬ ‫وتابع البيان �أنه يف ‪� 25‬آذار جتمعت ح�شود غا�ضبة يف ال��دوار‪ ،‬يف حني �أن‬ ‫املوالني للحكومة نظموا حدثا يف مكان �آخ��ر يف العا�صمة‪ ،‬وعند �صالة الظهر‪،‬‬ ‫اقرتبوا من الدوار‪ ،‬وكانوا يرددون �شعارات الوالء للملك‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت املنظمة‪ ،‬عند ح��وايل ال�ساعة ال��واح��دة ظهرا ب��د�أت الف�صائل‬ ‫املوالية للحكومة ب�إلقاء احلجارة‪ ،‬يف حني �أن قوات الأمن �شكلت خطا وقائيا بني‬ ‫املجموعتني‪.‬‬ ‫وخ�لال تلك ال�ساعات منعت ال�شرطة الطرق امل�ؤدية �إىل ال��دوار‪ ،‬بيد �أن‬ ‫ت�سجيال بالفيديو ن�شر على موقع �أخبار عمون‪� ،‬أظهر �أن �ضباط ال�شرطة يراقبون‬ ‫الهجوم دون تدخل‪.‬‬ ‫�أحد ال�شهود ذكر ب�أنه قبل و�صوله بوقت ق�صري حوايل ال�ساعة ‪ 5:30‬من‬ ‫على مقربة من فندق املاريوت‪� ،‬شاهد جمموعة "بلطجية" يرتدون مالب�س مدنية‪،‬‬ ‫ويحملون الع�صي والهراوات‪ ،‬ويخرجون من عربات الدرك الر�سمية‪ ،‬وتتحرك‬ ‫باجتاه املتظاهرين يف الدوار‪.‬‬

‫الـ «ناتو» يتسلم قيادة العمليات والثوار‬ ‫ينسحبون من الربيقة‬ ‫‪12‬‬

‫بعد ضغوط إسرائيلية‪ ..‬إغالق صفحة «االنتفاضة الثالثة» على فيسبوك‬ ‫القد�س املحتلة ‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�أو�ضحت �شبكة في�سبوك للتوا�صل االجتماعي �أم�س �أنها �أغلقت �صفحة‬ ‫«االنتفا�ضة الثالثة» املناه�ضة لـ«�إ�سرائيل»‪ ،‬ب�سبب ما قالت �إنها تعليقات‬ ‫حتر�ض على العنف‪ ،‬وذلك يف ر�سالة وجهتها �إىل احلكومة الإ�سرائيلية‪.‬‬ ‫وال�صفحة التي ا�ستقطبت حوايل ن�صف مليون �شخ�ص‪ ،‬قد �سحبت‬ ‫الثالثاء بعدما ات�صلت «�إ�سرائيل» ب�إدارة في�سبوك‪ ،‬م�ؤكدة �أن م�ضمونها‬ ‫يدعو «�إىل قتل �إ�سرائيليني ويهود»‪.‬‬

‫ويف ر�سالة وزعها مكتب وزير الإعالم يويل ادل�شتاين‪� ،‬أو�ضحت �إدارة‬ ‫في�سبوك �أنها �أجازت هذه ال�صفحة لأنها «بد�أت مثل دعوة �إىل تظاهرات‬ ‫�سلمية‪ ،‬و�أن املعتدلني �سحبوا التعليقات التي حت�ض على العنف»‪.‬‬ ‫لكن �شبكة التوا�صل االجتماعي �أ�ضافت‪« :‬بعد الرتويج لهذه ال�صفحة‪،‬‬ ‫اجته مزيد من التعليقات نحو دع��وات �إىل العنف‪ .‬ويف النهاية‪� ،‬شارك‬ ‫امل�س�ؤولون عن ال�صفحة يف هذه الدعوات �أي�ضا»‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت‪« :‬بعدما �أر�سلنا ب�ضعة حتذيرات �إىل م�س�ؤويل ال�صفحة‪...‬‬ ‫�أغلقناها»‪.‬‬

‫نصب خيم مؤيدة للحكومة بالقرب من «الداخلية»‬ ‫تامر ال�صمادي‬ ‫حتت �شعارين‪" :‬حلمنا مر"‪ ،‬و"زنقة‬ ‫زنقة دار دار طلعناهم من الدوار"‪ ،‬يعتزم‬ ‫موالون للحكومة اليوم اجلمعة تنظيم‬ ‫م�سرية والء من �أمام دوار املدينة باجتاه‬ ‫ميدان جمال عبد النا�صر (الداخلية)‪،‬‬ ‫ث��م �إىل رئ��ا���س��ة ال�����وزراء يف ال���دوار‬ ‫الرابع‪.‬‬ ‫ولغاية هذه اللحظة ال ُي ْعرف ما‬ ‫�إذا كانت احلكومة �ستمنع منظمي‬ ‫امل�سرية من اخلروج يف �شوارع عمان‬ ‫ب��اجت��اه "الداخلية"‪ ،‬ب��ع��د �أن‬ ‫َح َظ َرت وزارة الداخلية امل�سريات‬ ‫واالعت�صامات يف املكان املذكور‪.‬‬ ‫لكن ال��ن��اط��ق با�سم مديرية‬ ‫الأم���ن ال��ع��ام حممد اخلطيب‬ ‫قال لـ"ال�سبيل" "�إنه ال يعلم عن نية �أي جهة‬ ‫تنظيم م�سرية �أو اعت�صام على دوار الداخلية اليوم"‪.‬‬ ‫وك��ان وزي��ر الداخلية �سعد هايل ال�سرور قد �أك��د يف‬

‫وق��ت �سابق رف�ض احلكومة �إقامة �أي فعالية يف ميدان‬ ‫"الداخلية"؛ باعتباره مكان ًا حيوي ًا وح�سا�س ًا‪ ،‬على حد‬ ‫قوله‪.‬‬ ‫لكن حركة ُتطلق على نف�سها ا�سم "‪� 31‬آذار" قالت‪:‬‬ ‫"�إنها �ستنطلق اجلمعة باجتاه "الداخلية"؛ للتعبري عن‬ ‫والئها للحكومة وامللك عبداهلل الثاين"‪.‬‬ ‫وقال املحامي �إ�سماعيل يو�سف �أحد قادة احلركة ‪-‬يف‬ ‫ت�صريحات �صحفية‪�" -‬إنه وجمموعة من �أع�ضاء احلركة‬ ‫�سيقومون بجمع تواقيع والء على يافطة كبرية؛ متهيد ًا‬ ‫لإر�سالها �إىل الديوان امللكي"‪.‬‬ ‫ويف ال�سياق‪ ،‬عمد موالون للحكومة �أم�س‪� ،‬إىل ن�صب‬ ‫خيام يف ال�ساحة املقابلة لدوار الداخلية من جهة جبل‬ ‫احل�سني؛ لتنظيم االحتفاالت فيها‪ ،‬دون �أي تدخل ر�سمي‬ ‫لغاية ن�شر هذا التقرير‪.‬‬ ‫و�أك��دت مديرية الأم��ن العام لـ"ال�سبيل" عدم علمها‬ ‫ببناء �أي خيام بالقرب من دوار الداخلية‪.‬‬ ‫يذكر �أن �آليات قوات ال��درك دخلت امليدان اجلمعة‪،‬‬ ‫وقامت بر�ش امل��اء على املعت�صمني املطالبني بالإ�صالح‪،‬‬ ‫قبل �أن ُت رْبحهم �ضرب ًا بالع�صي وموارين اخل�شب اخلا�صة‬ ‫بالبناء‪.‬‬

‫األسريات الفلسطينيات يهددن بخطوات‬ ‫احتجاجية دفاعا عن حقوقهن‬ ‫‪9‬‬

‫رسالة من املرابطني إىل الساكتني‬

‫‪7‬‬


‫‪2‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫اجلمعة (‪ )1‬ني�سان (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1548‬‬

‫امللك يهنئ خامنئي وجناد بذكرى ت�أ�سي�س‬ ‫اجلمهورية الإ�سالمية الإيرانية‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫بعث امل�ل��ك ع�ب��داهلل ال�ث��اين �أم����س اخلمي�س بربقية تهنئة اىل‬ ‫املر�شد االعلى للثورة اال�سالمية االيرانية �آية اهلل علي خامنئي هن�أه‬ ‫فيها مبنا�سبة احتفاالت ال�شعب االي��راين ال�شقيق بذكرى ت�أ�سي�س‬ ‫اجلمهورية اال�سالمية االيرانية ‪.‬‬ ‫وع�بر امل�ل��ك با�سمه وب��ا��س��م �شعب اململكة االردن �ي��ة الها�شمية‬ ‫وحكومتها ع��ن �أح��ر التهاين بهذه املنا�سبة داع�ي��ا اهلل ع��ز وج��ل ان‬ ‫يعيدها على املر�شد االع�ل��ى للثورة اال�سالمية االي��ران�ي��ة مبوفور‬ ‫ال�صحة والعافية وعلى ال�شعب االيراين ال�شقيق باملزيد من التقدم‬ ‫واالزدهار‪.‬‬ ‫كما بعث امللك بربقية مماثلة للرئي�س االيراين حممود احمدي‬ ‫جناد هن�أه فيها بذكرى ت�أ�سي�س اجلمهورية اال�سالمية االيرانية‪.‬‬

‫لقاء جلمعية جائزة امللكة رانيا للمدير املتميز‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫نظمت جمعية جائزة امللكة رانيا العبداهلل للمعلم‪/‬املدير املتميز‬ ‫ل�ق��اء �أم ����س يف ن ��ادي املعلمني مل��دي��ري وم��دي��رات ومعلمي املدار�س‬ ‫امل�شاركة يف برنامج اجل��ائ��زة للعام احل��ايل م��ن م��دار���س مديريتي‬ ‫الرتبية والتعليم يف �إربد الثانية والثالثة‪.‬‬ ‫وبينت املديرة التنفيذية للجائزة لبنى طوقان �أن اجلمعية تعمل‬ ‫على برنامج يت�ضمن اجلوالت امليدانية يف خمتلف مديريات الرتبية‬ ‫والتعليم يف حمافظات ومناطق اململكة لن�شر �أهداف ومعايري اجلائزة‬ ‫لإي�صال فكرة اجلائزة و�أهدافها‪ ،‬ومقدرتهم على التوا�صل الفعال مع‬ ‫جميع املدار�س لت�شجيعهم وحتفيزهم على امل�شاركة والتميز‪.‬‬ ‫وعر�ضت طوقان معايري اجلائزة وتعريف امل�شاركني مب�صادر‬ ‫ومرجعيات و�ضعها وعمليات املراجعة والتقييم و�آل�ي��ات حت�سينها‬ ‫وتطويرها وارتباطها بالعاملية بخ�صو�ص التميز ومبواءمتها الواقع‬ ‫ال�ت�رب��وي ال��وط�ن��ي وتكامليتها م��ن ح�ي��ث االج � ��راءات واالجن� ��ازات‬ ‫وعمليات التقييم‪.‬‬ ‫من جهته‪ ،‬ثمن مدير تربية �إربد الثانية بدر العجلوين اجلهود‬ ‫ال�ت��ي ت�ق��وم بها امللكة ران�ي��ا ال�ع�ب��داهلل ودع�م�ه��ا ومتابعتها لربنامج‬ ‫اجلائزة‪ ،‬وما لهذه اجلائزة من �أثر �إيجابي على مدير املدر�سة واملعلم‬ ‫والوطن واملجتمع جلهة التميز واملناف�سة وحتقيق طموحات و�آمال‬ ‫ه��ذه ال�شرائح الرتبوية بعد ات�ساع دائ��رة امل�شاركة ل�شمولها مدير‬ ‫املدر�سة للعام الثاين‪ ،‬الفتا �إىل �أن عدد املتقدمني للعام احلايل بلغ ‪75‬‬ ‫معلما ومعلمة و‪ 13‬مدير مدر�سة‪.‬‬ ‫وقدم امل�شاركون مقرتحاتهم و�أفكارهم لتطوير برنامج اجلائزة‬ ‫وتو�سيع امل�شاركة‪.‬‬

‫�إعالن نتائج انتخابات جمل�س‬ ‫احتاد طلبة جامعة احل�سني‬ ‫معان ‪ -‬برتا‬ ‫�أعلنت جامعة احل�سني بن طالل �أم�س نتائج انتخابات جمل�س‬ ‫احتاد طلبة اجلامعة للدورة الثامنة والتي جرت الأربعاء‪.‬‬ ‫وقال عميد �شئون الطلبة يف اجلامعة الدكتور �صالح ال�شراري‬ ‫خالل م�ؤمتر �صحفي �إن ‪ 123‬طالبا وطالبة تناف�سوا خالل عملية‬ ‫االقرتاع على ‪ 33‬دائرة‪ ،‬فيما فاز ت�سعة مرت�شحني بالتزكية يف بقية‬ ‫الدوائر‪ ،‬م�شريا �إىل �أن عدد الدوائر االنتخابية بلغ ‪ 42‬دائرة متثل‬ ‫التخ�ص�صات الدرا�سية فيها‪.‬‬ ‫وان�سحب بح�سب الدكتور ال�شراري ‪ 74‬طالبا وطالبة من قوائم‬ ‫الرت�شيح خالل املدة القانونية املعلنة لالن�سحابات‪.‬‬ ‫وب�ي�ن ال �� �ش��راري ب�ح���ض��ور م��دي��ر ال �ع�لاق��ات ال�ع��ام��ة باجلامعة‬ ‫الدكتور خالد العطيات‪ ،‬ورئي�س ق�سم الن�شاطات فيها عاكف البدور‬ ‫�أن ن�سبة االقرتاع بلغت ‪ 66.14‬يف املئة‪ ،‬فيما بلغ عدد الطلبة الذين‬ ‫�شاركوا يف االقرتاع ‪ 3985‬طالبا وطالبا من �أ�صل ‪ 6025‬طالبا وطالبة‬ ‫يحق لهم االقرتاع‪.‬‬ ‫و�أو� �ض��ح �أن عملية االق�ت�راع التي �أ��ش��رف��ت عليها جل��ان خا�صة‬ ‫باالقرتاع والفرز‪ ،‬ومت ت�شكليها مبوجب نظام االنتخابات باجلامعة‬ ‫ج��رت يف �أج ��واء دمي�ق��راط�ي��ة ون��زي�ه��ة و�شفافة �أت��اح��ت للطلبة حق‬ ‫االقرتاع بكل حرية و�سهولة‪ ،‬دون �أن ت�سجل �أي �شكوى �أو خمالفة من‬ ‫قبل الطلبة على العملية‪.‬‬

‫�صدور نتائج احتاد طلبة جامعة م�ؤتة‬ ‫الكرك ‪ -‬برتا‬ ‫�أعلن عميد �ش�ؤون الطلبة بجامعة م�ؤتة الدكتور حممد الروا�شدة‬ ‫�أم�س نتائج انتخابات جمل�س احتاد طلبة اجلامعة يف دورته التا�سعة‬ ‫ع�شرة والتي تناف�س فيها ‪ 219‬مر�شحا على ‪ 48‬مقعدا من بينهم ‪13‬‬ ‫طالبة تناف�سن على مقاعد الكوتا الأربعة املخ�ص�صة للطالبات‪.‬‬ ‫وق��ال ال��روا��ش��دة �إن ن�سبة االق�ت�راع الكلية يف خمتلف الأق�سام‬ ‫اجلامعية و�صلت �إىل ‪ 64‬يف املئة‪ ،‬م�شريا �إىل �أن االنتخابات جرت‬ ‫و�سط �أج��واء دميقراطية وب�صورة ح�ضارية بعد اال�ستعدادات التي‬ ‫وفرتها العمادة لإجراء هذه االنتخابات بكل نزاهة و�شفافية‪.‬‬ ‫وف ��از ع��ن ال�ك�ل�ي��ات ال�ع�ل�م�ي��ة ع��ن �أق �� �س��ام ال��ري��ا��ض�ي��ات عبداهلل‬ ‫اجل��راج��رة‪ ،‬والفيزياء عبداملعز �أب��و نوا�س‪ ،‬والكيمياء وعد القرالة‪،‬‬ ‫وعن العلوم احلياتية جماهد الروا�شدة وعن تكنولوجيا املعلومات‬ ‫عدي الطراونة‪.‬‬ ‫�أم��ا كلية الآداب‪ ،‬فقد ف��از عن ق�سم اللغة العربية عبداهلل �أبو‬ ‫نوا�س وعن ق�سم الإجنليزية هايل احلجايا وق�سم اللغات الأوربية‬ ‫معن البدور‪.‬‬ ‫ومن كلية االقت�صاد‪ ،‬فاز عن �أق�سام الإدارة العامة مراد الك�سا�سبة‬ ‫و�إدارة الأعمال والت�سويق عمار املطارنة والعلوم املالية وامل�صرفية‬ ‫معاذ القرالة واملحا�سبة عمار الن�صراوين واملعلومات الإدارية خملد‬ ‫احلروب واقت�صاديات املال والأعمال �سعد ال�ضمور‪.‬‬ ‫وف��از عن كلية احلقوق �سائد الطراونة وري��ان ال�شمايلة وعلي‬ ‫العمريات ع��ن املناهج والتدري�س يف كلية العلوم الرتبوية وعامر‬ ‫الدهي�سات عن ق�سم الإر�شاد والرتبية اخلا�صة وكرمي املواجدة عن‬ ‫علم النف�س‪.‬‬ ‫ويف كليات الهند�سة‪ ،‬ف��از مهند املنا�صري ع��ن ق�سم الهند�سة‬ ‫امليكانيكية‪ ،‬وعالء الذنيبات عن الهند�سه الكهربائية‪ ،‬وعامر املرابحة‬ ‫ع��ن الهند�سة املدنية والبيئة‪ ،‬وم�صطفى ال�ط��راون��ة ع��ن الهند�سة‬ ‫الكيمائية‪ ،‬وف��از ع��ن ق�سم هند�سة احل��ا��س��وب با�سم امل��رازق��ة‪ ،‬وعن‬ ‫هند�سة النظم ال�صناعية حممد الع�ضايلة‪.‬‬ ‫ويف كلية الهند�سة ال��زراع �ي��ة‪ ،‬ف��از �سعد ال�ب��واري��د ع��ن الإنتاج‬ ‫النباتي‪ ،‬ويزن الفقراء عن ق�سم الإنتاج احليواين‪ ،‬وفايز املبي�ضني‬ ‫عن ق�سم التغذية وال�صناعة‪ ،‬وبالل �أمني املعايطة عن ق�سم الوقاية‬ ‫واملكافحة املتكاملة‪.‬‬ ‫ويف كلية ال�شريعة‪ ،‬فاز عمر ال�شمايلة وحممد اربيحات‪� ،‬أما كلية‬ ‫الريا�ضية فقد فاز �صدام ال�صرايرة و�إ�سراء ال�شباطات وفاز �أحمد‬ ‫ال�ط��راون��ة‪ ،‬وحممد العمريني ع��ن كلية التمري�ض وحممد النهار‬ ‫وب�شار الزيديني عن كلية الطب‪.‬‬ ‫ويف كلية العلوم االجتماعية‪ ،‬فاز م�صطفى الطراونة عن ق�سم‬ ‫علم االجتماع وعاطف املطرات عن اجلغرافيا وفوزي �صبيحات عن‬ ‫العلوم ال�سيا�سية وها�شم ال�ساليطة وحممد ال�ط��راون��ة ع��ن ق�سم‬ ‫الآثار والتاريخ‪.‬‬ ‫وفاز عن الطلبة الوافدين حممود جاهد وعن الدرا�سات العليا‬ ‫عبداهلل الطراونة‪ ،‬كما ف��ازت الطالبات �شيماء احل��وام��دة ون�سرين‬ ‫الذنيبات وجهاد الربديني و�إميان ال�ضرابعة على كوتا الطالبات‪.‬‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫�أكد اعت�صام حركته اليوم وحتدث عن نية «البلطجية» االعتداء على املعت�صمني يف �ساحة الأمانة‬

‫اخلوالدة لـ «ال�سبيل»‪� :‬ضغوطات �أمنية متار�س على ‪� 24‬آذار‬ ‫ال�سبيل نت ‪ -‬تامر ال�صمادي‬ ‫ك �� �ش��ف ال �ن��اط��ق الإع�ل�ام ��ي‬ ‫ب��ا��س��م ح��رك��ة "�شباب ‪� 24‬آذار"‬ ‫م �ع��اذ اخل� ��وال� ��دة لـ"ال�سبيل"‬ ‫�أم � ��� ��س‪ ،‬ع ��ن � �ض �غ��وط��ات �أمنية‬ ‫مت��ار���س ع �ل��ى ع ��دد م��ن قيادات‬ ‫احلركة و�شبابها؛ للرتاجع عن‬ ‫مطالبهم بالإ�صالح‪ ،‬ف� ً‬ ‫ضال عن‬ ‫�ضغوطات مماثلة تتعر�ض لها‬ ‫فعاليات �شبابية �أعلنت يف وقت‬ ‫�سابق ان�ضمامها �إىل احلركة‪.‬‬ ‫وقال اخلوالدة لـ"ال�سبيل"‪:‬‬ ‫"�سنعت�صم ال� �ي ��وم يف �ساحة‬ ‫الأم��ان��ة‪ ،‬رغ��م تلقينا معلومات‬ ‫م � ��ؤك� ��دة ت �ف �ي��د �أن البلطجية‬ ‫� �س �ي �ع �م��دون �إىل ت �ع �ك�ير �صفو‬ ‫االع� �ت� ��� �ص ��ام واالع� � � �ت � � ��داء على‬ ‫املعت�صمني‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل �شغل‬ ‫ال�ساحة ال�ت��ي نعتزم االعت�صام‬ ‫فيها"‪.‬‬ ‫و�أ�� � � � � �ض � � � � ��اف‪" :‬ان ق � ��وى‬ ‫جم �ت �م �ع �ي��ة و�أح� � � � ��زاب وج �ه ��ات‬

‫ن �ق��اب �ي��ة �أك� � ��دت ت �� �ض��ام �ن �ه��ا مع‬ ‫م� �ط ��ال� �ب� �ن ��ا‪ ،‬وم� ��� �ش ��ارك� �ت� �ه ��ا يف‬ ‫االعت�صام"‪.‬‬ ‫و�أك��د الناطق با�سم احلركة‬ ‫ا�ستمرارها يف تنفيذ الفعاليات‬ ‫ال �� �ش �ع �ب �ي��ة �إىل ح �ي��ن حتقيق‬ ‫م�ط��ال�ب�ه��ا‪ ،‬امل�ت�م�ث�ل��ة بالإ�صالح‬ ‫ال�شامل يف ال�ب�لاد‪ ،‬مو�ضحاً �أن‬ ‫ف�ع��ال�ي��ات احل��رك��ة ��س�ت��أخ��ذ ُب ْعداً‬ ‫�أو� �س��ع يف الأي ��ام ال�ق��ادم��ة؛ حيث‬ ‫تتجه احلركة �إىل تنظيم الوقفات‬ ‫وامل �� �س�ي�رات واالع �ت �� �ص��ام��ات من‬ ‫ال �ع �ق �ب��ة ج� �ن ��وب� �اً ح �ت��ى الرمثا‬ ‫�شما ًال‪.‬‬ ‫وح� � � ��ول ان� ��� �س� �ح ��اب حركة‬ ‫"جايني" من "‪� 24‬آذار"‪ ،‬قال‬ ‫اخل ��وال ��دة‪" :‬تفاج�أنا بالبيان‬ ‫ال �� �ص ��ادر ع ��ن "جايني" ال ��ذي‬ ‫تتهمنا ف�ي��ه ب��االن�ت�م��اء للحركة‬ ‫الإ�� �س�ل�ام� �ي ��ة‪ ،‬وه � ��ذا ك �ل�ام غري‬ ‫�صحيح على الإطالق"‪ ،‬متوقعاً‬ ‫ت�ع��ر���ض "جايني" ل�ضغوطات‬ ‫�أمنية؛ ما �أدى �إىل تراجعها عن‬

‫من �أحداث اجلمعة املا�ضية‬

‫موقفها ال�سابق‪.‬‬ ‫و�أ�� �ش ��ار اخل ��وال ��دة �إىل �أن‬ ‫ر� �س��ائ��ل م��ن الأج �ه��زة الأمنية‬ ‫و��ص�ل��ت خ�ل�ال الأي � ��ام املا�ضية‬ ‫�إىل ح��رك��ات �شبابية من�ضوية‬ ‫حتت "‪� 24‬آذار"‪ ،‬كمثل‪�" :‬أنتم‬ ‫تعبثون ب��أم��ن البلد وتذهبون‬ ‫ب��ه �إىل الهاوية"‪ ،‬ف���ض�ل ً‬ ‫ا عن‬ ‫تهديدات تتحفظ احلركة عن‬

‫ذك��ره��ا يف ه ��ذه امل��رح �ل��ة ‪-‬كما‬ ‫قال‪.-‬‬ ‫ول� �ف ��ت �إىل �أن "جايني"‬ ‫م��ن �إح� ��دى احل��رك��ات املطالبة‬ ‫ب��الإ��ص�لاح والعاملة يف ال�شارع‪،‬‬ ‫م�ؤكداً �أن حركته �سعت �إىل توحيد‬ ‫اجل�ه��ود الوطنية والتن�سيق مع‬ ‫ج�م�ي��ع احل��رك��ات ال���ش�ب��اب�ي��ة مبا‬ ‫فيها ح��رك��ة "جايني" ال�ت��ي مت‬

‫البخيت يجتمع باللجنة اال�ست�شارية العليا للتدقيق‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫اجتمع رئي�س ال��وزراء الدكتور معروف‬ ‫ال�ب�خ�ي��ت ظ �ه��ر �أم ����س م��ع رئ �ي ����س و�أع�ضاء‬ ‫اللجنة اال�ست�شارية العليا للتدقيق للبحث يف‬ ‫�سبل دعم عمل اللجنة‪ ،‬وحتقيق الغايات التي‬ ‫�أن�شئت من �أجلها‪.‬‬ ‫وك� ��ان ال�ب�خ�ي��ت ��ش�ك��ل ال�ل�ج�ن��ة يف وقت‬ ‫�سابق تنفيذا لتوجيهات امللك عبداهلل الثاين‬ ‫ل���ض�م��ان حت�ق�ي��ق �أع �ل��ى درج � ��ات ال�شفافية‬ ‫والنزاهة واملهنية والعدالة يف الق�ضايا التي‬ ‫حتال �إىل هيئة مكافحة الف�ساد‪.‬‬

‫وقدم رئي�س اللجنة طاهر حكمت عر�ضا‬ ‫لآل�ي��ة عمل اللجنة ل��درا��س��ة ك��اف��ة احلاالت‬ ‫ال �ت��ي ت ��رد �إىل احل �ك��وم��ة‪ ،‬وحت �م��ل ادع� ��اءات‬ ‫ب��وج��ود �شبهات ف���س��اد‪ ،‬ب�ه��دف تقييمها من‬ ‫النواحي الفنية املتعلقة مبو�ضوعها و�إبداء‬ ‫ال ��ر�أي فيها لي�صار �إىل التن�سيب ب�إحالتها‬ ‫�إىل هيئة مكافحة الف�ساد �أو التن�سيب بعدم‬ ‫�صحة املعلومات �أو كفايتها‪.‬‬ ‫و�أوعز رئي�س الوزراء بتقدمي كامل الدعم‬ ‫ال�ف�ن��ي واللوج�ستي للجنة للقيام بعملها‪،‬‬ ‫م�شريا اىل ان احلكومة بد�أت بتحويل ملفات‬ ‫اىل اللجنة للنظر فيها ودرا�ستها والتن�سيب‬

‫ف�ي�ه��ا ت�ب��اع��ا الت �خ��اذ االج� � ��راءات القانونية‬ ‫الالزمة‪.‬‬ ‫وقال البخيت �إن اختيار �أع�ضاء اللجنة‬ ‫ج��اء ب�ن��اء على اخللفية املعرفية واالداري ��ة‬ ‫والقانونية واخلربات املرتاكمة التي ت�ؤهلهم‬ ‫لتقييم الق�ضايا املثارة وحتديد �أوجه اخللل‬ ‫والتجاوزات �إن وج��دت من �أج��ل امل�ساعدة يف‬ ‫الف�صل بني الق�ضايا واملخالفات احلقيقية‬ ‫وب�ي�ن االدع � � ��اءات االن �ط �ب��اع �ي��ة‪ ،‬بالإ�ضافة‬ ‫�إىل حتديد العنا�صر القانونية ال�ضرورية‬ ‫ل �ت �ح��وي��ل ال �ق �� �ض��اي��ا امل� �ث ��ارة ب �ع��د درا�ستها‬ ‫وتقييمها‪.‬‬

‫متدربو «ال�ضمان» يوا�صلون اعت�صامهم‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬ع�صام مبي�ضني‬ ‫وا�صل الع�شرات من متدربي م�ؤ�س�سة‬ ‫ال�ضمان االجتماعي اعت�صامهم �أم�س �أمام‬ ‫رئا�سة الوزراء للمرة ال�ساد�سة على التوايل‪،‬‬ ‫مطالبني ب�إ�صدار قرار تعيينهم يف م�ؤ�س�سة‬ ‫ال�ضمان االجتماعي‪.‬‬ ‫وق��ال املتحدث با�سم املتدربني حكمت‬ ‫الهياجنة �إن مفاو�ضات جرت بني املعت�صمني‬ ‫وام�ي�ن ع ��ام رئ��ا� �س��ة ال � ��وزراء ان�ت�ه��ت بوعد‬ ‫نقل مطالبهم اىل رئي�س ال��وزراء معروف‬ ‫البخيت مطالبا مبهلة ملدة يومني‪.‬‬ ‫و�أ� �ش ��ار ال�ه�ي��اج�ن��ة اىل �أن املعت�صمني‬ ‫�أك � ��دوا ل��ه ا� �س �ت �م��راره��م ب��االع �ت �� �ص��ام حتى‬ ‫جميء قرار الرئي�س‪ ،‬الفتا اىل �أن املتدربني‬ ‫ال ي���ش�ك�ل��ون ع�ب�ئ��ا ع�ل��ى م��ؤ��س���س��ة ال�ضمان‬ ‫كونها طلبت نحو ‪ 140‬وظيفة جديدة‪ ،‬وهم‬ ‫�أوىل بالتثبيت‪.‬‬ ‫وب�ي�ن �أن املعت�صمني ال��ذي��ن يحملون‬ ‫الفتات كتب عليها "بدنا نعي�ش"‪" ،‬وننا�شد‬ ‫جاللة امللك ان�صافنا"‪ ،‬الأع�ل�ام االردنية‬

‫و��ص��ور امل�ل��ك ل��ن ي�برح��وا م�ك��ان االعت�صام‬ ‫ح �ت��ى حت ��ل ق �� �ض �ي �ت �ه��م و� �س �ي �� �س �ت �م��رون يف‬ ‫اعت�صامهم �أمام رئا�سة احلكومة‪.‬‬ ‫ورف��ع املعت�صمون م��ذك��رات اىل رئي�س‬ ‫ال��وزراء ووزي��ر العمل رئي�س جمل�س ادارة‬ ‫ال �� �ض �م��ان االج �ت �م��اع��ي ت �ط��ال��ب بتثبيتهم‬ ‫و�أحقيتهم بالتعيني يف م�ؤ�س�سة ال�ضمان‬ ‫االجتماعي التي قالوا �أنها بنيت من �أموال‬ ‫العمال االردنيني‪.‬‬ ‫من جهته �أ�شار �ضايف اجلمعاين ‪� -‬أحد‬ ‫امل�ت��درب�ين ‪� -‬أن��ه وح���س��ب ك�ت��اب م��ن رئا�سة‬ ‫ال� ��وزراء مت اع�ت�م��اد ‪� 115‬شخ�صا للتعيني‬ ‫بتاريخ ‪ 2010/9/1‬كمتدربني يف امل�ؤ�س�سة‬ ‫�إال �أن مدير ال�ضمان مل يطبق م��ا ورد يف‬ ‫الكتاب وطلب تعيني موظفني جدد‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف اجلمعاين �أن املتدربني يعملون‬ ‫يف امل�ؤ�س�سة منذ ذل��ك التاريخ ومل يتلقوا‬ ‫رواتبهم‪.‬‬ ‫و�أ� � � �ش� � ��ار اىل �أن � �ه� ��م ك� ��ان� ��وا يعملون‬ ‫ك�م��وظ�ف�ين يف وزارات وم��ؤ��س���س��ات �أخ ��رى‪،‬‬ ‫وانتقلوا للعمل يف ال�ضمان كعمل م�ستقر‬

‫�إال �أن �ه��م ف��وج�ئ��وا ب ��إع�لان ال���ض�م��ان طلب‬ ‫موظفني و�إلغاء كتاب رئي�س ال��وزراء الذي‬ ‫ن�ص على تعيينهم‪.‬‬ ‫من جهة اخ��رى‪ ،‬قال معتز علي ‪�-‬أحد‬ ‫املتدربني‪� -‬إن املتدربني يطالبون ب�أب�سط‬ ‫ح �ق��وق �ه��م ك �م��واط �ن�ين �أردن� �ي�ي�ن يحملون‬ ‫�أرق ��ام ��ا وط �ن �ي��ة‪ ،‬م �� �ش�يري��ن اىل �أن� ��ه تقع‬ ‫على كاهلهم م�س�ؤولية �إع��ال��ة عائالتهم‪،‬‬ ‫و�أ�� �ص� �ب� �ح ��وا ي� �ع ��ان ��ون م ��ن � �ض �ي��ق العي�ش‬ ‫و�أحوالهم يرثى لها‪.‬‬ ‫و�أ�� �ش ��ار م�ع�ت��ز �إىل �أن ف ��روع م�ؤ�س�سة‬ ‫ال �� �ض �م��ان االج �ت �م��اع��ي ب �ح��اج��ة ل �ع��دد من‬ ‫امل ��وظ� �ف�ي�ن‪ ،‬وامل� �ت ��درب ��ون �أح� � ��وج اىل هذه‬ ‫الوظائف‪.‬‬ ‫ولفت اىل �أن �أم�ين عام رئا�سة الوزراء‬ ‫ات �� �ص��ل ب��امل �ح �ت �ج�ين م �ن��ذ ن �ح��و �أ�سبوعني‬ ‫و�أب �ل �غ �ه��م �أن� ��ه ��س�ل��م ر��س��ال�ت�ه��م �إىل رئي�س‬ ‫ال��وزراء‪ ،‬الذي تعهد بدوره ب�إنهاء الق�ضية‬ ‫خالل �أ�سبوع‪� ،‬إال �أن��ه ولغاية هذه اللحظة‬ ‫مل تقم احلكومة باتخاذ �أي �إجراء لإن�صاف‬ ‫املتدربني‪.‬‬

‫جتار الكرك‪ :‬امل�شروع ال�سياحي �ضرره �أكرث من نفعه‬ ‫الكرك ‪ -‬حممد اخلوالدة‬ ‫و� �ص��ف جت ��ار و� �س��ط م��دي �ن��ة الكرك‬ ‫ي��زي��د ع��دده��م ع��ن ‪ 1500‬ت��اج��ر امل�شروع‬ ‫ال�سياحي اجل��اري تنفيذه و��س��ط املدينة‬ ‫ب��أن��ه �أ��ض��ر باحلركة التجارية يف املدينة‬ ‫اكرث مما نفعها‪ ،‬كونه �أخ� ّ�ل ب�شكل وا�ضح‬ ‫يف حركة ال�سري وامل��رور و�سط املدينة يف‬ ‫�ضوء التغيريات التي �أحدثها على �سعة‬ ‫ال�شوارع والبطء امللحوظ يف �سري العمل‬ ‫يف امل �� �ش��روع‪� ،‬إذ ال زال ��ت ب�ع����ض ال�شوارع‬ ‫مغلقة �أو �أن حركة ال�سري ت�صعب عليها‬ ‫جراء �أعمال احلفريات‪.‬‬ ‫وق ��ال ع��دد م��ن ال�ت�ج��ار �إن امل�شروع‬ ‫مب �ث��اب��ة ت �ه �ج�ير ق �� �س��ري ل �ه ��م‪ ،‬لت�سببه‬ ‫يف �إع� ��اق� ��ة احل ��رك ��ة ال� �ت� �ج ��اري ��ة‪ ،‬فلي�س‬ ‫مبقدورهم االنتقال اىل مناطق امتداد‬ ‫املدينة اجل��دي��دة الرت�ف��اع الأج��ور يف تلك‬ ‫املناطق‪.‬‬ ‫و�أ�ضافوا انه بالتزامن مع الأ�ضرار‬ ‫"املدمرة" ال� �ت ��ي � �س �ب �ب �ه��ا امل� ��� �ش ��روع‬ ‫ل� �ه ��م‪ ،‬ف� ��إن� �ه ��م ي� �ق� �ف ��ون ام� � ��ام حت ��دي ��ات‬ ‫اخ ��رى ك �ق��ان��ون امل��ال �ك�ين وامل�ست�أجرين‬ ‫وحت�صيالت �ضريبة الدخل‪ ،‬مو�ضحني‬ ‫ان ق��ان��ون امل��ال�ك�ين وامل�ست�أجرين عبارة‬

‫عن �سيف م�سلط على رقاب التجار من‬ ‫ق�ب��ل امل ��ؤج��ري��ن‪ ،‬ن��اه�ي��ك ع�م��ا ق��ال��وا �إنه‬ ‫ال �ت �ق��دي��رات اخل�ي��ال�ي��ة ل��دائ��رة �ضريبة‬ ‫الدخل بالن�سبة لتجار الكرك‪.‬‬ ‫واع �ت�ب�ر ال �ت �ج��ار �أن م��ن ال �ظ �ل��م �أن‬ ‫ي�ساوي قانون �ضريبة الدخل بني تاجر‬ ‫يف ارق��ى مناطق عمان واخ��رى يف مدينة‬ ‫اق ��ل ح�ظ��ا ك�م��دي�ن��ة ال �ك��رك وغ�يره��ا من‬ ‫املدن االردنية البعيدة عن العا�صمة‪.‬‬ ‫و�أبدى التجار خالل لقائهم حمافظ‬ ‫الكرك علي ال�شرعة يف اجتماع دعت اليه‬ ‫غرفة الكرك التجارية جملة مالحظات‬ ‫قالوا �إنها ت�سهم يف معاجلة احلالة‪ ،‬ومن‬ ‫ذلك ايجاد مواقف لل�سيارات و�سط املدينة‬ ‫واال� �س��راع يف اجن��از م�شروع جممع هزاع‬ ‫التنموي ال��ذي يت�ضمن مواقف متعددة‬ ‫الطوابق لل�سيارات‪ ،‬مما �سي�ساعد وفقهم‬ ‫اىل ح��د كبري يف تخفيف وط ��أة الظروف‬ ‫التي يعي�شونها‪.‬‬ ‫ك�م��ا ط��ال�ب��وا ب ��دور �أو� �ض��ح لل�شركات‬ ‫ال� �ك�ب�رى ال �ع��ام �ل��ة يف ال� �ك ��رك يف تنمية‬ ‫املحافظة وبتحديد تعامالت امل�ؤ�س�سات‬ ‫اال�� �س� �ت� �ه�ل�اك� �ي ��ة وامل� ��دن � �ي� ��ة م� ��ع الفئات‬ ‫امل���س�ت�ه��دف��ة م��ن وج ��وده ��ا م��ن موظفني‬ ‫وع�سكريني‪ .‬ورد امل�ح��اف��ظ على مطالب‬

‫ال �ت �ج��ار ق��ائ�ل�ا‪� :‬إن ك��اف��ة ه ��ذه املطالب‬ ‫� �س �ت �ت��اب��ع م ��ع اجل� �ه ��ات امل �خ �ت �� �ص��ة داخ ��ل‬ ‫وخارج حمافظة الكرك‪ ،‬مبديا ا�ستعداده‬ ‫للتعاون من �أجل حتقيق ما يخدم القطاع‬ ‫ال �ت �ج��اري يف ال �ك��رك‪ ،‬وف ��ق م��ا ت���س�م��ح به‬ ‫االنظمة والقوانني املعمول بها‪.‬‬ ‫رئي�سة جل�ن��ة ب�ل��دي��ة ال�ك��رك الكربى‬ ‫مل��ى امل�ج��ايل �أو�ضحت �أن �سبب الت�أخر يف‬ ‫تنفيذ م�شروع جممع هزاع التنموي يعود‬ ‫لأوام � ��ر ت�غ�ي�يري��ة ط� ��ر�أت ع �ل��ى ت�صاميم‬ ‫امل �� �ش��روع‪ ،‬م ��ؤك��دة �أن ��ه �سيتم ط��رح عطاء‬ ‫العمل قريبا‪.‬‬ ‫من جانبه‪� ،‬أكد رئي�س الغرفة التجارية‬ ‫�صربي ال�ضالعني �أحقية مطالب التجار‪،‬‬ ‫مبينا ان الغرفة �ستوا�صل بذل م�ساعيها‬ ‫م��ع اجل �ه��ات احل�ك��وم�ي��ة ال�ع�ل�ي��ا م��ن اجل‬ ‫اي �ج��اد احل �ل��ول امل�ن��ا��س�ب��ة لتلك املطالب‪.‬‬ ‫من�سق امل�شروع ال�سياحي �شادي الق�سو�س‬ ‫ذك��ر �أن ادارة امل���ش��روع م�ستعدة للتعاون‬ ‫يف كل ما يطلب منها بخ�صو�ص مطالب‬ ‫التجار ذات ال�صلة بامل�شروع ال�سياحي‪� ،‬أما‬ ‫مدير �سياحة الكرك جعفر �شحادة فقال‬ ‫�إن ايجابيات امل�شروع ال�سياحي �ستت�أكد‬ ‫ب�ع��د ا��س�ت�ك�م��ال��ه‪ ،‬وال مي�ك��ن احل �ك��م عليه‬ ‫ب�شكل عادل قبل ذلك‪.‬‬

‫امللتقى الوطني للنقابات والأحزاب‬ ‫يقيم مهرجانا خطابيا اليوم يف جممع النقابات‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬حممد حمي�سن‬ ‫قرر امللتقى الوطني للنقابات املهنية‬ ‫و�أحزاب املعار�ضة �إقامة مهرجان خطابي‬ ‫م�ساء اليوم حتت �شعار «بالوحدة الوطنية‬ ‫يتحقق اال�صالح»‪.‬‬ ‫وك ��ان امل�ل�ت�ق��ى ق��د ع�ق��د م���س��اء �أم�س‬ ‫اجتماعا يف جممع النقابات املهنية �شارك‬

‫فيه ممثلون عن النقابات املهنية‪ .‬وجلنة‬ ‫التن�سيق العليا لأحزاب املعار�ضة وجماعة‬ ‫االخوان امل�سلمني‪ .‬‬ ‫وق��ال ب�ي��ان حل��زب ال��وح��دة ال�شعبية‬ ‫�أم ����س ان ��ه ا� �س �ت �م��راراً ل �ل �ح��راك ال�شعبي‬ ‫قررت �أح��زاب املعار�ضة والنقابات املهنية‬ ‫�إق��ام��ة م�ه��رج��ان ج�م��اه�يري ي��وم اجلمعة‬ ‫ال� �ق ��ادم ‪ 2011/4/1‬ال �� �س��اع��ة اخلام�سة‬

‫والن�صف م�ساء يف جممع النقابات املهنية‬ ‫حت��ت ��ش�ع��ار (ب��ال��وح��دة ال��وط�ن�ي��ة نحقق‬ ‫الإ��ص�لاح) و�سيلقى يف املهرجان الكلمات‬ ‫التالية‪:‬‬ ‫‪ -1‬كلمة جلنة التن�سيق العليا لأحزاب‬ ‫املعار�ضة‪.‬‬ ‫‪ -2‬كلمة النقابات املهنية‪.‬‬ ‫‪ -3‬كلمة احلركة الإ�سالمية‪.‬‬

‫االتفاق معها على كافة املطالب‬ ‫ال�سابقة‪.‬‬ ‫و� � � �ش � ��دد ع � �ل� ��ى �أن جميع‬ ‫املطالب كان يتم التوافق عليها‬ ‫من قبل جميع احلركات العاملة‬ ‫يف احلراك املذكور‪ ،‬م�ؤكداً توحد‬ ‫ب��اق��ي احل ��رك ��ات يف ه ��ذه الأي� ��ام‬ ‫ال �ع �� �ص �ي �ب��ة؛ ل�ت�ح�ق�ي��ق ال�صالح‬ ‫العام وحماربة الف�ساد ‪-‬على حد‬ ‫قوله‪.-‬‬ ‫وك� ��ان� ��ت ح ��رك ��ة "جايني"‬ ‫قد �أعلنت ‪-‬يف بيان‪ -‬وق��ف كافة‬ ‫�أ��ش�ك��ال التن�سيق م��ع "‪� 24‬آذار"‬ ‫�إىل حني تو�ضيح احلركة طبيعة‬ ‫ع�ل�اق �ت �ه��ا م ��ع ج� �ن ��اح ُم� �ع�ي�ن يف‬ ‫احل��رك��ة الإ�سالمية‪ ،‬و�أن تف�سر‬ ‫ك �ي �ف �ي��ة �� �ص ��دور ال �ب �ي ��ان الأول‬ ‫ل�ه��ا‪ ،‬و�إب� ��داء �أ��س�ب��اب ا�ستفرادها‬ ‫بالقرارات‪.‬‬ ‫وت� ��� �ض ��م ح� ��رك� ��ة "�شباب‬ ‫‪� 24‬آذار" ال�ع��دي��د م��ن ال�شبان‬ ‫امل���س�ت�ق�ل�ين و�أب� �ن ��اء الع�شائر‪،‬‬ ‫ب � ��الإ� � � �ض � ��اف � ��ة �إىل‪ :‬ح ��رك ��ة‬

‫"�شباب م��ن �أج ��ل التغيري"‪،‬‬ ‫وح� ��رك� ��ة "د�ستور ‪،"1952‬‬ ‫و"احلراك ال�شبابي الأردين"‪،‬‬ ‫و"جمعية امل ��واط �ن ��ة والفكر‬ ‫املدين"‪ ،‬و"ائتالف كرامة"‪،‬‬ ‫وجمموعات �شبابية و�شعبية‪.‬‬ ‫وك� � ��ان� � ��ت ق� � � � ��وات ال� � � ��درك‬ ‫قامت مب�ساندة م��ن يو�صفون‬ ‫بـ"البلطجيــــــــــــة" يف فــــــــــــ�ض‬ ‫اعت�صام مفتوح دعت �إليه "‪24‬‬ ‫�آذار" اجلمعة؛ ما ت�سبب بوفاة‬ ‫مواطن و�إ�صابة ما يقرب من‬ ‫‪ 200‬معت�صم ب �ج��روج و�صفت‬ ‫بالب�سيطة وامل�ت��و��س�ط��ة‪ ،‬فيما‬ ‫�أك��دت م���ص��ادر طبية �إ��ص��اب��ة ‪3‬‬ ‫حاالت بجروح خطرة‪.‬‬ ‫وي� �ط ��ال ��ب � �ش �ب��اب احلركة‬ ‫ب��و��ض��ع ق��ان��ون ان �ت �خ��اب جديد‪،‬‬ ‫و�إج � � � � ��راء ان� �ت� �خ ��اب ��ات مبكرة‪،‬‬ ‫وت� �ع ��دي�ل�ات د� �س �ت ��وري ��ة ت�سمح‬ ‫ل �ل �غ��ال �ب �ي��ة ال �ن �ي��اب �ي��ة بت�شكيل‬ ‫احلكومة‪ ،‬بد ًال من �أن يعني امللك‬ ‫رئي�س الوزراء‪.‬‬

‫�أبو غزالة‪ :‬وزارة ال�سياحة تعمل‬ ‫ما هو متاح من �إمكانيات مالية‬ ‫الكرك ‪ -‬حممد اخلوالدة‬ ‫قالت وزي��رة ال�سياحة والآث��ار هيفاء ابو غزالة �إن لدى الوزارة‬ ‫خطة �شاملة لتطوير املواقع االثرية وال�سياحية يف اململكة‪ ،‬وفق ما‬ ‫ت�سمح به امكانات الوزارة وظروفها املالية‪.‬‬ ‫و�أو�ضحت الوزيرة التي زارت حمافظة الكرك يوم ام�س والتقت‬ ‫نائب حمافظها �أديب الع�ساف وعددا من املهتمني بال�ش�أن ال�سياحي‬ ‫يف القطاعني االهلي والر�سمي‪� ،‬أن الوزارة رغم االمكانات والظروف‬ ‫جتهد للنهو�ض بالقطاع ال�سياحي يف اململكة‪ ،‬ومن ذلك‪ ،‬فيما يخ�ص‬ ‫حمافظة الكرك‪� ،‬إقامة متحف لوط االثري يف غور ال�صايف الذي يقع‬ ‫يف �أخف�ض منطقة يف العامل‪ ،‬مما يك�سبه ميزة خا�صة على امل�ستوى‬ ‫العاملي ويجعله مركز جذب �سياحي دويل‪.‬‬ ‫كما �أ� �ش��ارت اىل خطة عمل ال ��وزارة ال�ه��ادف��ة اىل تطوير قلعة‬ ‫الكرك و�إج��راء ما حتتاجه من اعمال �صيانة وف��ق املعايري العاملية‬ ‫املتبعة يف ترميم و�صيانة امل��واق��ع وال�ق�لاع االث��ري��ة‪ ،‬وك��ذل��ك ايجاد‬ ‫املرافق اخلدمية التي يحتاجها ال�سائح اثناء تواجده يف القلعة‪ ،‬وهو‬ ‫ما تفتقر اليه القلعة حاليا‪.‬‬ ‫وذك ��رت اب��و غ��زال��ة نية ال ��وزارة االه�ت�م��ام بالأبنية ال�ق��دمي��ة يف‬ ‫مدينة الكرك باعتبارها ت�شكل قيما ح�ضارية ت ��ؤرخ لتاريخ حقبة‬ ‫زمنية مهمة من حياة ابناء املدينة‪.‬‬ ‫من جانبه عر�ض نائب حمافظ الكرك �أديب ع�ساف �أمام الوزيرة‬ ‫الواقع ال�سياحي يف حمافظة الكرك‪ ،‬م�شريا اىل حاجة هذا القطاع‬ ‫اىل امل��زي��د م��ن ال��دع��م وت��وف�ير ال�ع��وام��ل التي تثري اهتمام ال�سواح‬ ‫االجانب وتطيل �أم��د �إقامتهم يف املدينة‪ ،‬ومن ذلك تطوير املواقع‬ ‫االثرية املنت�شرة يف خمتلف مناطق الكرك وتوفري ما حتتاجه من‬ ‫خدمات وبنى حتتية‪.‬‬ ‫ب ��دوره ب�ين ال�ن��ائ��ب عبد ال �ق��ادر احلبا�شنة احل��اج��ة اىل و�ضع‬ ‫خ��ارط��ة �سياحية ملحافظة ال�ك��رك ت�سهل مهمة و��ص��ول ال�سواح اىل‬ ‫خمتلف املواقع االثرية وال�سياحية يف املحافظة‪� ،‬إ�ضافة اىل و�ضع‬ ‫منطقة الكرك على اخل��ارط��ة ال�سياحية العاملية بالنظر ملخزونها‬ ‫االثري الذي يعرب عن خمتلف الع�صور التاريخية‪.‬‬ ‫ك�م��ا دع��ت رئي�سة جل�ن��ة ب�ل��دي��ة ال �ك��رك ال �ك�برى مل��ا امل �ج��ايل اىل‬ ‫ا�ستثمار امل�ب��اين ال�ق��دمي��ة يف منطقة ال�ك��رك وتوظيفها يف ال�ش�أن‬ ‫ال�سياحي‪ ،‬وكذلك احياء م�شروع الواجهات املعمارية الرتاثية‪.‬‬ ‫وا�ستمعت الوزيرة يف القاعة الرتاثية مبدينة الكرك اىل عر�ض‬ ‫ملطالب واحتياجات جلنة ادارة �ساحة قلعة الكرك التي تركزت يف‬ ‫معظمها على توفري التمويل الالزم للجنة لتمكينها من القيام باملهام‬ ‫املنوطة بها‪ ،‬مما يزيد من قدرتها على تن�شيط احلركة ال�سياحية يف‬ ‫املدينة مبا يخدم حاجات املدينة التنموية ويوفر فر�ص العمل لأبناء‬ ‫املنطقة‪.‬‬ ‫ووعدت الوزيرة بالنظر يف هذه املطالب‪ ،‬وحماولة تلبيتها وفق‬ ‫�أولويتها واالمكانات املتاحة لدى الوزارة‪.‬‬ ‫وا�ستهلت ال��وزي��رة جولتها يف حمافظة ال�ك��رك ب��زي��ارة متحف‬ ‫لوط االثري يف غور ال�صايف‪ ،‬كما زارت موقع حمامات وادي بن حماد‬ ‫العالجية وتعرفت على واقع اخلدمات فيها‪ ،‬باعتبار هذه احلمامات‬ ‫من املواقع ال�سياحية االكرث ارتيادا على م�ستوى حمافظة الكرك‪.‬‬

‫«الرتبية» تقرر �صرف دفعة‬ ‫جديدة من �سلف التعليم وال�سكن‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫قرر جمل�س �إدارة �صندوق ال�ضمان االجتماعي للعاملني يف وزارة‬ ‫الرتبية والتعليم �صرف دفعة من �سلف التعليم وال�سكن واحلاالت‬ ‫الطارئة والتعوي�ضات لـ‪ 750‬معلماً ومعلمة من جميع الفئات مببلغ‬ ‫�إجمايل قدره ‪ 2.4‬مليون دينار‪.‬‬ ‫ج��اء ذل��ك ل��دى اجتماع املجل�س �أم����س اخلمي�س برئا�سة وزير‬ ‫ال�ترب�ي��ة والتعليم‪ /‬رئي�س جمل�س �إدارة املجل�س ال��دك�ت��ور تي�سري‬ ‫النعيمي‪ ،‬حيث تقرر �صرف التعوي�ضات ع��ن �أ�شهر ك��ان��ون الثاين‬ ‫و�شباط و�آذار املا�ضية‪.‬‬ ‫ودع��ت ال ��وزارة امل�ستفيدين �إىل مراجعة معتمدي ال�صرف يف‬ ‫مديريات الرتبية والتعليم التابعني لها ال�ستالم م�ستحقاتهم املالية‪،‬‬ ‫اعتباراً من �صباح يوم الثالثاء املقبل‪ ،‬علما �أنه �سيتم ن�شر �أ�سمائهم‬ ‫على موقع الوزارة الإلكرتوين يوم الأحد املقبل‪.‬‬

‫م�ؤمتر �صحفي للإعالن عن حملة‬ ‫�أ�سطول احلرية الثاين الأحد‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫تعقد جلنة ��ش��ري��ان احل�ي��اة النقابية يف مت��ام احل��ادي��ة ع�شرة‬ ‫من ظهر يوم الأحد القادم م�ؤمتراً �صحفياً للإعالن عن احلملة‬ ‫الداعمة لأ�سطول احلرية الثاين املزمع �إطالقه منت�صف �شهر �أيار‬ ‫املقبل‪.‬‬ ‫ويعلن امل��ؤمت��ر ال��ذي �سيعقد يف النقابات املهنية عن املهرجان‬ ‫الإن���ش��ادي يف قاعة االري�ن��ا يف ‪ 16‬م��ن �شهر ني�سان وال�ي��وم الوطني‬ ‫االردين لدعم احلملة يف ‪ 19‬من ذات ال�شهر‪.‬‬ ‫ويذكر �أن وف��دا اردنيا كان قد �شارك يف ا�سطول احلرية االول‬ ‫ال��ذي اعتدت عليه ق��وات البحرية ال�صهيونية نهاية �شهر �آي��ار من‬ ‫العام الفائت‪.‬‬


‫�ش�ؤون حملية‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫اجلمعة (‪ )1‬ني�سان (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1548‬‬

‫«البلطجية» ا�ستولوا على �أوراق خا�صة قام الأمن ب�إعادتها فيما بعد‬

‫�شهود عيان يروون لـ «ال�سبيل» تفا�صيل‬ ‫االعتداء على �شعبة «الإخوان» يف جبل التاج‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬عبد اهلل ال�شوبكي‬ ‫تعر�ضت �شعبة (مقر) جماعة الإخوان‬ ‫امل�سلمني يف جبل التاج الأرب�ع��اء؛ لالقتحام‬ ‫من قبل "بلطجية" قاموا باال�ستيالء على‬ ‫�أوراق خا�صة بال�شعبة‪.‬‬ ‫ووفقا ل�شهود عيان ف�إنه يف ال�ساعة ‪6.40‬‬ ‫دق�ي�ق��ة ك��ان م��وع��دا الق�ت�ح��ام جم�م��وع��ة من‬ ‫"البلطجية"‪ ،‬يقدر عددهم ما بني ‪30 -25‬‬ ‫��ش��اب��ا ل�شعبة ج�م��اع��ة الإخ� ��وان امل�سلمني يف‬ ‫جبل التاج‪ ،‬يف وقت كانت ال�شعبة ت�ضم عددا‬ ‫حمدودا من الأفراد‪.‬‬ ‫"البلطجية" داه�م��وا مقر ال�شعبة يف‬ ‫ال �ط��اب��ق الأر�� �ض ��ي ع�ل��ى ح�ي�ن غ� ��رة‪ ،‬وب� ��د�أوا‬ ‫ي�ك�ي�ل��ون االت �ه��ام��ات مل�ن�ت���س�ب��ي اجل �م��اع��ة يف‬ ‫امل �ن �ط �ق��ة‪ ،‬وي �� �ش �ت �م��ون �ه��م ب� ��أق ��ذع ال�شتائم‪،‬‬ ‫وي �� �ص��رخ��ون يف وج ��وه الإخ� � ��وان‪ ،‬وي�صفون‬ ‫��ش�ب��اب الإخ� ��وان "بالبلطيجة والزعران"‪،‬‬ ‫ويتهمونهم بتنظيم م�سريات واعت�صامات‬ ‫وال �ت �خ �ط �ي��ط ل� �ه ��ا م� ��ن خ �ل��ال لقاءاتهم‬ ‫الدورية‪.‬‬ ‫امل �ع �ت��دون ال ��ذي ��ن مل ي �ح �م �ل��وا �أ�سلحة‬ ‫بي�ضاء �أو ه��روات‪ ،‬طالبوا منت�سبي جماعة‬ ‫الإخوان امل�سلمني ب�إخالء املوقع والرحيل عن‬ ‫املنطقة‪ ،‬كونهم غري مرغوب فيهم يف احلي‪،‬‬ ‫بح�سب ر�أي "البلطجية"‪ .‬ووجهوا تهديدا‬

‫حمتويات عبث بها البلطجية‬

‫لل��إخ��وان �إن مل ي �غ��ادروا امل�ن�ط�ق��ة بتك�سري‬ ‫مقرهم وحرقه‪.‬‬ ‫وت �ع �م��د "البلطجية" ت��وج �ي��ه تهم‬ ‫ل �ل ��أم �ي��ن ال� � �ع � ��ام حل� � ��زب ج� �ب� �ه ��ة العمل‬ ‫الإ��س�لام��ي حمزة من�صور‪ ،‬والتهجم على‬ ‫رم��وز �آخرين للحركة الإ�سالمية بالقدح‬ ‫والذم‪.‬‬ ‫ويف الأثناء اقتحم عدد من "البلطجية"‬ ‫�إح��دى ال�غ��رف وا�ستولوا على �أوراق تخ�ص‬ ‫الإخ� � ��وان‪ ،‬و�أخ ��رج ��وا بع�ضها م��ن ال�شعبة‪.‬‬ ‫لتقوم مرتبات من الأمن العام ب�إعادة الأوراق‬ ‫�إىل عهدة الإخوان‪.‬‬ ‫وام �ت��از م��وق��ف ��ش�ب��اب ج�م��اع��ة الإخ ��وان‬ ‫امل���س�ل�م�ين يف ال���ش�ع�ب��ة وامل �ت��واج��دي��ن �أثناء‬ ‫احل � ��ادث � ��ة ب �� �ض �ب��ط ال� �ن� �ف� �� ��س‪ ،‬والت�صرف‬ ‫مب�س�ؤولية عالية‪ ،‬ون ��أى ال�شباب ب�أنف�سهم‬ ‫�أن يبادلوا "البلطجية" االتهامات وال�سباب‬ ‫وال�شتائم‪.‬‬ ‫� �ش �ب��اب الإخ� � ��وان دف �ع��وا "البلطجية"‬ ‫�إىل خارج ال�شعبة و�أحكموا �إغ�لاق املقر؛ ثم‬ ‫��ص�ع��دوا �إىل ال�ط��اب��ق ال�ع�ل��وي حيث امل�سجد‬ ‫لأداء �صالة الع�شاء جماعة‪.‬‬ ‫وجتمهر "البلطجية" �أم��ام امل�سجد‪ ،‬يف‬ ‫وقت خ��روج �أف��راد اجلماعة من امل�سجد بعد‬ ‫�أداء ال�صالة‪ ،‬وعاد املعتدون للتهجم على �شباب‬ ‫الإخ��وان‪ ،‬وحدثت م�شادات بني الطرفني مل‬

‫ت�صل �إىل حد الت�شابك بالأيدي‪.‬‬ ‫ع ��دد ق�ل�ي��ل م��ن الأف � ��راد ح �� �ض��روا �إىل‬ ‫امل ��وق ��ع‪ ،‬وط��ال �ب��وا امل�ت�ج�م�ه��ري��ن � �س��واء من‬ ‫الإخ � ��وان �أو "البلطجية" �إخ �ل�اء املكان‪،‬‬ ‫ثم ا�ستدعى �أف��راد الأم��ن ق�ي��ادات اجلماعة‬ ‫املتواجدين �أثناء االعتداء‪� ،‬إىل مركز �أمن‬ ‫ال �ت��اج‪ ،‬وت ��داول ال�ط��رف��ان م��ا ج��رى‪ ،‬وطلب‬ ‫الأم��ن من تلك القيادات تقدمي �شكوى �إن‬ ‫رغبوا بذلك‪.‬‬ ‫القيادات االمنية �أكدت �أن مرتبات الأمن‬ ‫العام يف املركز الأمني تعاملوا معهم ب�أ�سلوب‬ ‫رائع وتفهموا موقفهم‪ ،‬و�أكدوا لهم �أنهم لن‬ ‫ي�سمحوا باالعتداء على �أي مواطن‪ ،‬و�أنهم‬ ‫ي�سهرون على حماية املواطنني‪.‬‬ ‫حادثة االعتداء هذه تعد �سابقة يف تاريخ‬ ‫�شعبة جماعة الإخوان امل�سلمني يف جبل التاج‬ ‫التي م�ضى على �إن�شائها ع�شرات ال�سنوات‪،‬‬ ‫�إذ مل ي�سجل اعتداء على مقر اجلماعة التي‬ ‫تتمتع بقبول واحرتام لدى املواطنني هناك‪،‬‬ ‫وينت�سب �إليها عدد كبري من �أبناء املنطقة‪،‬‬ ‫بح�سب القيادات‪.‬‬ ‫القيادات الإخوانية رف�ضت توجيه اتهام‬ ‫جلهة حم��ددة‪ ،‬وا�ستدركت بالقول‪" :‬لكننا‬ ‫نعرف من هاجم ال�شعبة‪ ،‬ون�شعر �أن ثمة من‬ ‫يحركهم"‪.‬‬

‫حيّ الطفايلة ومقرّ «الإخوان امل�سلمني»‬ ‫د‪ .‬فوزي زايد ال�سُّعود*‬ ‫�صباح ي��وم اخلمي�س امل��واف��ق ‪2011/3/31‬م‬ ‫تابعت م��ا ن�شرته ق�ن��اة اجل��زي��رة وبع�ض املواقع‬ ‫االلكرتونية عن قيام جمموعة من ال�شباب ما‬ ‫بني (‪20‬ـ� �ـ‪� )30‬شاباً باالعتداء على مق ّر جماعة‬ ‫الإخوان امل�سلمني يف جبل التاج والواقع حتديدا‬ ‫يف ح��ي الطفايلة يف العا�صمة ع� ّم��ان‪ ،‬وي�ب��دو �أن‬ ‫هذا الفعل جاء �ضمن حيثيات الأحداث يف البلد‬ ‫بعامة وبع�ض ال�شحن والتعبئة التي مُتار�س �ضد‬ ‫�شرائح متنوعة من �أبناء ال�شعب يف هذه املنطقة‬ ‫اجلغرافية بالذات‪.‬‬ ‫وبحكم معرفتي ب�ه��ذا امل�ك��ان حيث كنت يف‬ ‫م �ي��دان ال�ترب�ي��ة وال�ت�ع�ل�ي��م‪ ،‬وخ�ط�ي�ب��ا يف معظم‬ ‫م�ساجد املنطقة ومهتما بالعمل العام ومتابعا‬ ‫للحراك االجتماعي ومعرفة بالقوى االجتماعية‬ ‫امل�ؤثرة‪� ،‬إ�ضافة �إىل معاي�شتي للأحداث التاريخية‬ ‫يف الأرب �ع�ين �سنة امل��ا��ض�ي��ة‪ ،‬ف��إن�ن��ي �أود �أن �أقدّم‬ ‫للقارئ الكرمي ولأبناء املنطقة بالذات جمموعة‬ ‫م��ن امل�ل�اح �ظ��ات ع���س��ى �أن ت���ض��ع ال �ن �ق��اط على‬ ‫احلروف ّ‬ ‫وتو�ضح احلقائق وتزيل ما يف النفو�س‬ ‫م��ن روا� �س��ب واح�ت�ق��ان��ات‪ ،‬وت�ك��ون ه��ادي��ة لبع�ض‬ ‫ال�شباب ال��ذي��ن ق��د ال ي��درك��ون مت��ام�اً عاقبة ما‬ ‫ينتج عن ت�صرفاتهم‪.‬‬ ‫احلي كلهم م�سلمون واحلمد هلل‪،‬‬ ‫• �أهل هذا ّ‬ ‫ملتحمون م��ع الإ� �س�لام دي�ن��ا ومعتقدا و�شريعة‬ ‫ون �ظ��ام��ا ل�ل�ح�ي��اة؛ وال � ّ‬ ‫أدل ع�ل��ى ذل ��ك م��ن هذا‬ ‫التوجه الإ�سالمي املبارك وال�صحوة الإ�سالمية‬ ‫بني ال��رج��ال والن�ساء وال�شباب وال�شابات وبناء‬ ‫امل �� �س��اج��د وم� ��راك� ��ز حت �ف �ي��ظ ال � �ق� ��ر�آن الكرمي‬ ‫وال��درو���س وح�ل�ق��ات ال�ع�ل��م‪ ،‬ف��ال�ت��د ّي��ن والإقبال‬ ‫على امل�ساجد واالعتكاف والإفطارات اجلماعية‪،‬‬ ‫والتق ّيد باللبا�س ال�شرعي والكثري من املظاهر‬ ‫الإ�سالمية مما مي ّيز هذا احلي من غريه‪.‬‬ ‫• �إن ه��ذه املنطقة من عا�صمتنا احلبيبة‬ ‫(ع�م��ان) تعي�ش يف �سلم �أه �ل� ّ�ي‪ ،‬وع�ق��د اجتماعي‬ ‫م �ن��ذ ن �� �ش ��أة امل �م �ل �ك��ة‪ ،‬ومل ي �ح��دث �أيّ ن � ��زاع �أو‬ ‫خ�لاف حتى يف �أح�ل��ك ال�ظ��روف و�أ��ش��ده��ا قتامة‬

‫على الأردن؛ فبالرغم م��ن الأح ��داث امل�أ�ساوية‬ ‫ال �ت��ي م� � ّرت ب��ال�ب�ل��د يف ال�سبعينيات م��ن القرن‬ ‫املا�ضي فقد بقيت العائالت من خمتلف الأ�صول‬ ‫وامل�ن��اب��ت يف ع�لاق��ة حميم ّية وداف �ئ��ة ومتم ّيزة‪،‬‬ ‫تتقا�سم �شربة املاء وك�سرة اخلبز وملبة الكهرباء‬ ‫معا‪ ،‬و�أثمرت عالقات ن�سب وم�صاهرة وعالقات‬ ‫جتارية واقت�صادية متعددة‪.‬‬ ‫• �أهل هذا احلي كانوا عرب الفرتة املا�ضية‬ ‫وم��ا زال ��وا م��ع وح ��دة ال �ب�لاد وال �ع �ب��اد‪ ،‬ويتغ ّنون‬ ‫يف ح�ف�لات زواج �ه��م ومنا�سباتهم االجتماعية‬ ‫ب ��ال ��وح ��دة ال ��وط� �ن� �ي ��ة‪ ،‬وف �ل �� �س �ط�ي�ن وال� �ق ��د� ��س‬ ‫واجلهاد‪ ...‬هكذا كان موروثهم الفكري وال�شعبي‬ ‫وال � �ش� ّ�ك �أن �ه��م ق � ّدم ��وا ع�ل��ى ق � ّل��ة ذات ال �ي��د ما‬ ‫ي�ستطيعون لفل�سطني وقدّموا �أغلى ما ميلكون‬ ‫من ال�شهداء على هذه الأر�ض املباركة‪.‬‬ ‫• كان لهذا احلي دور يف �إفراز نواب احلركة‬ ‫الإ��س�لام�ي��ة يف الثمانينيات والت�سعينيات من‬ ‫ال�ق��رن املا�ضي يف حمافظة الطفيلة كالدكتور‬ ‫ع �ب��داهلل ال�ع�ك��اي�ل��ة وامل �ه �ن��د���س ف� � ��ؤاد اخللفات‪،‬‬ ‫والت�أييد واملنا�صرة للمر�شح الإ�سالمي املعار�ض‬ ‫النائب املهند�س ليث �شبيالت‪ ،‬وال��دك�ت��ورة �أدب‬ ‫التوجه الإ�سالمي املحافظ‪ ،‬و�أيدوا‬ ‫ال�سعود ذات‬ ‫ّ‬ ‫الأ�ستاذ حمزة من�صور يف ّ‬ ‫تر�شحه يف دائرة عمان‬ ‫الثانية يف �شرق عمان لأك�ثر من دورة‪ ،‬وعملوا‬ ‫ل�صالح ف��وز الدكتور بركات اجلعربي لدورتني‬ ‫م�ت�ت��ال�ي�ت�ين يف ع���ض��وي�ت��ه مل�ج�ل����س �أم ��ان ��ة عمان‬ ‫ال �ك�ب�رى‪ ،‬وغ�ي�ر ذل ��ك ال�ك�ث�ير مم��ا ُي �ق��دم داللة‬ ‫وا�ضحة على �أنهم بكل قناعة ور�ضا ال مي ّيزون‬ ‫بني منبت ومنبت بل �إنهم مع الإ�سالم وال�صوت‬ ‫الإ�سالمي �إمياناً منهم ب�أن الإ�سالم هو احلل لكل‬ ‫امل�شكالت التي نعاين منها‪.‬‬ ‫• �أم� ��ا ف�ي�م��ا ي�ت�ع� ّل��ق ب ��الأح ��داث الأخ �ي�رة‬ ‫وبخا�صة ح��ول م�ق� ّر الإخ ��وان امل�سلمني ف�أقول‬ ‫ما يلي‪:‬‬ ‫ هذا املكان يقع يف حي الطفايلة �سواء يف‬‫موقعه احل��ايل �أو ال�سابق يف �شرق املنطقة منذ‬ ‫�أكرث ما يزيد عن ربع قرن‪ ،‬ومل يحدث �أيّ متا�س‬ ‫�أو خالف حول هذا‪ ،‬بل �إن هذا املقر ُخ�ص�ص لـ ِ‪:‬‬

‫الدعوة �إىل اهلل وتعليم القر�آن الكرمي‪ ،‬وتربية‬ ‫ال�شباب امل�سلم على الأخ�لاق الفا�ضلة واالنتماء‬ ‫للوطن‪ ،‬والإخ�لا���ص يف العمل وحت�صني اجليل‬ ‫من املوبقات واملهلكات‪ ...‬وله �أثر طيب ي�شهد به‬ ‫القا�صي وال��داين ومل يكن يف يوم من الأي��ام ‪-‬ال‬ ‫قدّر اهلل‪ -‬ب�ؤرة للعنف‪� ،‬أو املخدرات‪� ،‬أو االنحراف‬ ‫الأخ�ل�اق ��ي‪ ،‬ب��ل اجل�م�ي��ع ي�شهد ع�ل��ى �أن ��ه مكان‬ ‫للطهر والعفاف واملنعة والتوجيه احلكيم‪ ،‬ولهذا‬ ‫امل �ك��ان رم��زي��ة خ��ا��ص��ة ت��دل ع�ل��ى ان�ف�ت��اح الدولة‬ ‫على العمل الإ�سالمي‪ ،‬و�إف�ساح املجال ملن يريد‬ ‫�أن ي�خ��دم ويبني‪� ،‬إ��ض��اف��ة �إىل رم��زي��ة �أخ ��رى �أن‬ ‫ه��ذا املوقع قد يكون من العناوين ال�ب��ارزة على‬ ‫ال�ت�لاح��م ال��وح��دوي ال��وط�ن��ي ب�ين �أب �ن��اء ال�شعب‬ ‫الأردين‪.‬‬ ‫ن�س�أل من يعرت�ضون على هذا املكان‪:‬‬‫* هل �أحدث هذا املقر م�شكلة ‪-‬ال قدّر اهلل‪-‬‬ ‫يف املنطقة؟‬ ‫*هل �س ّبب �أذى �أو �ضررا لفرد �أو جماعة؟‬ ‫* هل تغريت �أهدافه و�أ�ساليبه؟‬ ‫* هل لديكم مطالب حمددة‪� ،‬أو اعرتا�ضات‬ ‫واقعية ومنطقية؟‬ ‫* هل كل من ال يعجبه مكان‪� ،‬أو حمل جتاري‪،‬‬ ‫�أو م�ؤ�س�سة اجتماعية‪ ،‬يقوم باملطالبة بالرحيل؟‬ ‫* وهل �أنت‪� ،‬أو �أنا‪ ،‬من ي�أخذ القانون بيده؟‬ ‫�أم �أن هناك دولة ي�ستظ ّل حتتها اجلميع؟‬ ‫* هل ه ��ؤالء ال�شباب على (ق ّلتهم) ميثلون‬ ‫منطقة هائلة ال�سكان وثر ّية بالنخب الثقافية‬ ‫والفكريـة والتيارات الإ�سالمية؟‬ ‫* �أال يوجد يف بلدنا مواقع ومقرات تخدم‬ ‫ال �ع��دو ال���ص�ه�ي��وين‪ ،‬وم��راك��ز ل�ل�م��ا��س��ون�ي��ة التي‬ ‫تهدف �إىل هدم الأديان والأخالق ودعم الوجود‬ ‫اليهودي يف �أر�ضنا املباركة‪ ،‬ون��وا ٍد وم�لا ٍه ليلية‬ ‫�أف�سدت بلدنا و�شبابنا و�أهدرت �أموالنا وطاقاتنا‪،‬‬ ‫كان الأوىل �أن نتعاون جميعا يف االعرتا�ض عليها‬ ‫حت�صن جبهتنا الداخلية؟‬ ‫وا�ستبدالها مبواقع ّ‬ ‫�أ�سئلة كثرية مطروحة وم�شروعة حتتاج �إىل‬ ‫�إجابات �شافية‪.‬‬ ‫أوجه بع�ض الر�سائل‪:‬‬ ‫‪ -‬و�أخريا � ّ‬

‫الر�سالة الأوىل‪� :‬إىل ال�شباب الذين قاموا‬ ‫بهذا ال�سلوك‪ ،‬راجعوا �أنف�سكم‪ ،‬وح ّكموا عقولكم‪،‬‬ ‫وال تكونوا �أ��س��رى للعواطف غري املن�ضبطة‪ ،‬ال‬ ‫تت�سرعوا يف اتخاذ املواقف‪ ،‬ا�ست�شريوا �أهل احلكمة‬ ‫والر�أي‪ ،‬بلدنا م�ستهدف من الأعداء‪ ،‬فلنكن �إخوة‬ ‫متحابني يف ظل الإ�سالم العظيم "�إمنا امل�ؤمنون‬ ‫�إخوة " (احلجرات ‪.)10‬‬ ‫الر�سالة الثانية‪� :‬إىل العقالء م��ن وجهاء‬ ‫احل � � ّ�ي‪ ،‬ال� �ظ ��رف ي �ح �ت��اج �إىل م��وق �ف �ك��م النبيل‬ ‫ال�شريف‪ ،‬وال�ساكت ع��ن احل��ق �شيطان �أخر�س‪،‬‬ ‫والأح��داث تظهر معادن الرجال ال�شرفاء‪ ،‬وكم‬ ‫من َرجل ب�ألف َرجل‪ ،‬حكمتكم وطيب توجيهاتكم‬ ‫تطفئ الفتنة يف مهدها‪.‬‬ ‫الر�سالة الثالثة‪� :‬إىل اخلطباء‪ ،‬كونوا �أنوار‬ ‫ه��داي��ة �إىل احل ��ق‪ ،‬و�أل���س�ن��ة � �ص��دق �إىل املحبة‪،‬‬ ‫خاطبوا النا�س على قدر عقولهم ومن واقعهم‪،‬‬ ‫�أخرجوا عن امل�ألوف وعن اخلطب الكال�سيكية‪،‬‬ ‫ف��ال��وط��ن للجميع والإ� �س�لام للجميع‪ ،‬وال �أحد‬ ‫�أو فئة يحتكر ال�صواب والوطنية‪ ،‬فالوطني هو‬ ‫املخل�ص ال��ذي يك�سب ماله باحلالل وينفقه يف‬ ‫احل�لال ومينعه عن احل��رام‪ ،‬الوطني هو الذي‬ ‫ي �ح � ّرم ع�ل��ى نف�سه ال�غ��� ّ�ش وال���س��رق��ة والعدوان‬ ‫والتهكم على النا�س‪.‬‬ ‫الر�سالة الرابعة‪� :‬إىل ال�شباب امل�سلم‪ ،‬ك�سبتم‬ ‫كثريا وتعاطف معكم الأغلبية‪ ،‬ال ُت ْ�ستدرجوا‪،‬‬ ‫وا�صلوا م�سريتكم املباركة‪ ،‬ك ّل الأح��رار والأبرار‬ ‫من حولكم‪ ،‬كونوا كالطبيب مع مر�ضاه‪ ،‬وكما‬ ‫ق ��ال الإم � ��ام ال���ش�ه�ي��د ح���س��ن ال�ب�ن��ا رح �م��ه اهلل‪:‬‬ ‫"كونوا مع النا�س كال�شجر يرمونه باحلجر‪،‬‬ ‫ويرميهم بالثمر"‪ ،‬ولكم الأجر والثواب‪ ،‬هدفكم‬ ‫عظيم وخطواتكم نبيلة‪ ،‬ووطنيتكم ال ّ‬ ‫ي�شك فيها‬ ‫�إال مغر�ض �أو �صاحب م�صلحة دون ّية‪ ،‬كونوا كما‬ ‫كنتم مع الأردن وفل�سطني و�سائر دي��ار العروبة‬ ‫والإ� �س�ل�ام‪ ،‬ك��ون��وا م��ع الأردن ت��اري�خ��ا وحا�ضرا‬ ‫وم�ستقبال‪ ،‬وحمى اهلل بلدنا "وح ّينا" م��ن كل‬ ‫م�ك��روه‪ ،‬ق��ال تعاىل‪�" :‬إِنْ �أُ ِري� � ُد �إِ َّال الإِ� ْ��ص� َ‬ ‫لا َح مَا‬ ‫ْا�س َت َط ْعتُ َومَا َت ْوفِيقِي �إِ َّال بِاللهّ ِ " (هود ‪ )88‬‬ ‫* جامعة امللك خالد‪ /‬ال�سعودية‬

‫و�سط ح�ضور حا�شد يف ندوة لـ «العمل الإ�سالمي» يف �إربد‬

‫من�صور يدعو �إىل �إ�صالحات د�ستورية تف�ضي �إىل حكومة منتخبة‬ ‫�إربد ‪� -‬سيف الدين باكري‬ ‫ن� ّ�ظ��م ح��زب جبهة العمل اال�سالمي‬ ‫يف ارب��د م�ساء �أول من �أم�س ن��دوة بعنوان‬ ‫"معركة ال�ك��رام��ة وي��وم الأر� ��ض يف ظل‬ ‫�صحوة الأمة" يف جممع النقابات املهنية‬ ‫ب��إرب��د‪ ،‬برعاية االم�ين العام حل��زب جبهة‬ ‫العمل اال�سالمي ال�شيخ حمزة من�صور‪.‬‬ ‫وحت� ��دث يف ال� �ن ��دوة ك��ل م��ن ال�شيخ‬ ‫ح�م��زة من�صور والعميد ال��رك��ن املتقاعد‬ ‫عدنان اخل�صاونة ورئي�س احل��زب يف اربد‬ ‫عبد املح�سن العزام‪.‬‬ ‫واب � �ت� ��د�أت ال� �ن ��دوة ب �ت�ل�اوة �آي � ��ات من‬ ‫القر�آن الكرمي ثم الوقوف وقراءة الفاحتة‬ ‫على �شهداء العامل العربي‪.‬‬ ‫وق � ��ارن االم�ي��ن ال �ع ��ام حل ��زب جبهة‬ ‫ال�ع�م��ل اال� �س�لام��ي ب�ي�ن م�ع��رك��ة الكرامة‬ ‫ومعركة عني جالوت‪ ،‬م�شريا اىل ان معركة‬ ‫الكرامة كانت معركة ت�صحيح و�إ�صالح‪.‬‬ ‫وع��رج من�صور على حركة الإ�صالح‬ ‫امل ��وج ��ودة يف الأردن‪ ،‬وك �ي��ف �أن الف�ساد‬ ‫ا�ست�شرى حتى بلغت املديونية ‪ 12‬ملياراً‪،‬‬ ‫وب�ي�ع��ت م��ؤ��س���س��ات و�أرا� �ض ��ي ال��دول��ة على‬ ‫ح�ساب ال�شعب‪.‬‬ ‫ودع��ا �إىل اج��راء �إ�صالحات د�ستورية‬ ‫ت�ف���ض��ي �إىل ح �ك��وم��ة ب��رمل��ان �ي��ة ينتخبها‬ ‫ال �� �ش �ع��ب‪ ،‬م �� �ش��ددا ع �ل��ى � � �ض� ��رورة وج ��ود‬ ‫�إ�صالحات د�ستورية ت�ضمن تداول ال�سلطة‬ ‫�سلميا‪.‬‬

‫وق��ال‪�" :‬إن بوابة الإ��ص�لاح تبد�أ من‬ ‫التوافق على قانون انتخاب‪ ،‬يتفق واملعايري‬ ‫الدولية"‪ ،‬م�شريا �إىل �أن قانون االنتخاب‬ ‫املطبق منذ ال�ع��ام ‪ 1993‬معروفة �أهدافه‬ ‫ونتائجه‪ ،‬فهو "قانون مف�صل لتحجيم‬ ‫تيار �سيا�سي معني‪ ،‬لكن اخلا�سر هو الوطن‪،‬‬ ‫فالوطن كرب بانتخابات العام ‪ 1989‬لأنها‬ ‫كانت �أقرب �إىل �ضمري ال�شعب"‪.‬‬ ‫و�أ��ش��ار اىل ان الأردن �شهد يف االونة‬ ‫الأخرية اختالالت اجتماعية عميقة‪ ،‬جراء‬ ‫امل�شاجرات التي �شهدها الأردن م�ؤخرا‪.‬‬ ‫وا�� �ض ��اف �أن ال �ه ��دف م ��ن امل�سريات‬ ‫ال�سلمية لي�س احلد من �صالحيات امللك‪،‬‬ ‫بقدر �أن تعطي لل�شعب �صالحيات للقيام‬ ‫بدوره يف �إدارة �ش�ؤونه وحتقيق العدالة بني‬ ‫فئات ال�شعب كافة‪.‬‬ ‫وطالب من�صور بهيئة وطنية م�ستقلة‬ ‫لإدارة االنتخابات النيابية برئا�سة �أعلى‬ ‫رئ�ي����س حمكمة يف الأردن‪ ،‬م���س�ت��ذك��راً �أن‬ ‫الد�ستور الأردين عدل �أكرث من ‪ 30‬مرة‪.‬‬ ‫و�أكد �أن الت�شريعات حتتاج �إىل تطوير‪،‬‬ ‫فاملجل�س النيابي ال ميثل الد�ستور‪ ،‬الفتا‬ ‫�إىل �أن احلكومة الربملانية هي التي متثل‬ ‫جميع الأردنيني‪ ،‬وم�شريا اىل �أن احلركة‬ ‫الإ�سالمية ت�ؤمن ب ��أن الأردن لكل �أبنائه‬ ‫وال ب��د م��ن ت���ض��اف��ر ج �ه��ود اجل�م�ي��ع على‬ ‫امل�ستويني ال��ر��س�م��ي وال���ش�ع�ب��ي‪ ،‬وال�سعي‬ ‫حلماية الوطن وحتقيق منعته وعزته‪.‬‬ ‫وك�شف من�صور �أن احلركة الإ�سالمية‬

‫ت���ش�ع��ر ب �ق �ل��ق ع �م �ي��ق �إزاء م ��ا ي �ج��ري يف‬ ‫ال��وط��ن ع�ل��ى خمتلف ال�صعد ال�سيا�سية‬ ‫واالقت�صادية واالجتماعية‪ ،‬منبهاً اىل �أن‬ ‫الو�ضع ال يحتمل الت�أجيل‪� ،‬إمنا يدفع بقوة‬ ‫نحو �إ�صالح حقيقي‪.‬‬ ‫و�أكد �أن روح العدالة يجب �أن ت�سود يف‬ ‫هذا الوطن بني جميع �شرائح املواطنني‪،‬‬ ‫لأن الظلم منذر بخراب العمران‪ ،‬و�إال كيف‬ ‫يتم �إق�صاء �أي �شخ�ص �أو تيار �أو اجتاه‪،‬‬ ‫م�شريا اىل ان يف ذل��ك م�صادرة لل�شريعة‬ ‫وللد�ستور‪.‬‬ ‫وعند فتح ب��اب الأ�سئلة ق��ال من�صور‬ ‫رداَ على ��س��ؤال‪� ،‬أن��ه ك ّلم امللك م��ؤك��دا �أنه‬ ‫ح��ري ب��الأردن �ي�ين �أن ت�ك��ون ل�ه��م حكومة‬ ‫منتخبة وقانون انتخاب ع�صري و�سلطة‬ ‫متداولة‪ ،‬م�شريا �إىل ارجتاف البع�ض من‬ ‫كلمة اال�صالحات الد�ستورية‪ ،‬الفتا اىل ان‬ ‫الد�ستور لي�س وحيا‪ ،‬بل قابال للتعديل‪.‬‬ ‫وق��ال‪" :‬دعوتنا للإ�صالح هي دعوة‬ ‫مل�صلحة ‪ 6‬ماليني ن�سمة ه��م االردنيون‪،‬‬ ‫ولي�س حلزب �أو فئة"‪ ،‬م�ؤكدا ب�أنه لن يتم‬ ‫ال�سماح لأحد بت�شويه وحدتنا الوطنية‪.‬‬ ‫وقال يف م�س�ألة �إمهال احلكومة حتى‬ ‫ت�ستطيع الإ� �ص�ل�اح‪ ،‬ب� ��أن احل��رك��ة لي�ست‬ ‫�سعيدة بتكليف البخيت بت�شكيل احلكومة‪،‬‬ ‫م�ضيفا ب�أننا نحتاج يف الو�ضع الراهن �إىل‬ ‫حكومة غري تقليدية للإ�صالح‪.‬‬ ‫و�أ� �ش ��ار اىل ان احل �ك��وم��ة يف الو�ضع‬ ‫احل ��ايل ه��ي يف ال��واق��ع ث�ل�اث حكومات‪:‬‬

‫‪3‬‬

‫�أبو ال�سكر‪ :‬قوى �شد عك�سي‬ ‫حتاول تعطيل �إرادة امللك‬ ‫العقبة ‪ -‬رائد �صبحي‬ ‫دعا رئي�س جمل�س �شورى‬ ‫ح��زب جبهة العمل اال�سالمي‬ ‫ع�ل��ي �أب ��و ال�سكر اىل الإ�سراع‬ ‫يف وت�ي�رة الإ� �ص�لاح ال�سيا�سي‬ ‫وحم��ارب��ة ال�ف���س��اد م��ن خالل‬ ‫ب��رن��ام��ج وط �ن ��ي مي �ث��ل �إرادة‬ ‫االردن� �ي�ي�ن‪ .‬م ��ؤك��دا �أن هناك‬ ‫قوى �شد عك�سي م�ستفيدة من‬ ‫ا��س�ت���ش��راء ال�ف���س��اد تعمل على‬ ‫ت�ع�ط�ي��ل �إرادة امل �ل��ك عبداهلل‬ ‫علي �أبو ال�سكر‬ ‫الثاين‪ ،‬من خالل التهرب من‬ ‫ع�م�ل�ي��ة الإ�� �ص�ل�اح ال�سيا�سي‪،‬‬ ‫كون تلك اجلهات هي املت�ضرر الأكرب من هذه العملية‪.‬‬ ‫وحذر �أبو ال�سكر خالل ندوة نظمها «العمل الإ�سالمي» يف العقبة‬ ‫االربعاء من ا�ست�شراء الف�ساد‪ ،‬معتربا �أنه �أ�ساء للوطن والأردنيني‬ ‫وال�ن�ظ��ام‪ ,‬م ��ؤك��دا �أن م��ن ي��دع��م الف�ساد ي��ري��د ا��س�ترق��اق الأردنيني‬ ‫ويعطل م�سرية الإ�صالح ال�سيا�سي‪ .‬ودعا اىل ايجاد حكومة منتخبة‬ ‫من خالل انتخابات حرة ونزيهة متثل ارادة االردنيني‪ ،‬قائال‪« :‬لو‬ ‫كان هناك جمل�س نواب حقيقي النتهت م�شاكل الأردنيني»‪.‬‬ ‫و�شدد على �أن ث��ورات ال�شعوب فا�صلة تاريخية متر بها الأمة‪،‬‬ ‫وما يحدث هو انتفا�ضة لأجل الكرامة واحلرية‪ ،‬واحلراك ال�شعبي‬ ‫ال��ذي ت�شهده خمتلف ال��دول �سببه الظلم والقهر ورف�ض الإ�صالح‬ ‫ال�سيا�سي‪ .‬وب�ين �أن ر�ؤي��ة احل��رك��ة الإ�سالمية للإ�صالح ال�سيا�سي‬ ‫تتمثل يف متكني الأردنيني من ممار�سة �إرادتهم بكل حرية باعتبارهم‬ ‫م�صدر ال�سلطات‪ ،‬م��ؤك��دا ��ض��رورة حماية املجل�س م��ن احل��ل‪ ،‬ومن‬ ‫التغول على دوره من قبل احلكومات‪ ،‬داعيا اىل ت�أ�سي�س هيئة م�ستقلة‬ ‫ت�شرف على االنتخابات وق��ان��ون انتخابات ع�صري يتوج بحكومة‬ ‫منتخبة متثل ارادة الأردنيني‪.‬‬ ‫وختم ابو ال�سكر حديثه بالدعوة اىل كف يد الأجهزة الأمنية‬ ‫عن التدخل باحلياة املدنية «تعيينات وترقيات وغريها» وق�صر دورها‬ ‫على الواجب الأمني وحماية الوطن من الأخطار اخلارجية‪.‬‬

‫«العمل الإ�سالمي» يف البلقاء‪ :‬احلكومة‬ ‫ت�ستــفز املواطنــني وتخــدعـهم‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫اتهم حزب جبهة العمل الإ�سالمي يف حمافظة البلقاء احلكومة‬ ‫ب�أنها ت�ستفز املواطنني ومتنيهم بالأماين اخلادعة‪.‬‬ ‫وق��ال احل��زب يف بيان �صحفي‪ :‬لقد كان كتاب التكليف ال�سامي‬ ‫للحكومة وا�ضحاً كل الو�ضوح يف حتديد �أولويات عملها‪ ،‬وال �سيما‬ ‫يف جمال الإ�صالح ال�شامل‪ ،‬و�ضرورة الإ�سراع وبخطوات عملية يف‬ ‫تنفيذه‪ ،‬لكن احل�ك��وم��ة م��ا زال��ت ت ��راوح مكانها‪ ،‬مكتفية بالوعود‬ ‫ال�براق��ة‪ ،‬والأم��اين اخلادعة يف حني �أنها ال ت��زال متار�س ت�صرفات‬ ‫ا�ستفزازية للمواطنني‪.‬‬ ‫وق��ال احل��زب‪ :‬مل�صلحة من يتم �إقفال ملفات ف�ساد ل�شخ�صيات‬ ‫معينة والعتبارات خا�صة‪ .‬ويتم تعيني �شخ�صيات م�شبوهة عليها‬ ‫دوائر ا�ستفهام كثرية يف املنا�صب العليا‪ ،‬وممار�سة تغيري الوجوه ال‬ ‫تغيري ال�سيا�سات‪.‬‬ ‫وا�ستنكر احلزب منعه من تنظيم احتفال وطني بذكرى معركة‬ ‫الكرامة‪ .‬وت�ساءل‪ :‬مل�صلحة من تتم �إراقة دماء الأردنيني الأحرار على‬ ‫دوار الداخلية‪ ،‬وم��ن هو ال��ذي �أ�صدر الأوام��ر ل�ضرب �أبناء الوطن‬ ‫ال�شرفاء املنادين بالإ�صالح مما �أ��س��اء �إىل �صورة وطننا امل�شرقة؟‬ ‫واىل متى يبقى التعامل مع املطالبني بالإ�صالح من خالل الدوائر‬ ‫الأمنية‪ ،‬وت�صويرهم ك�أنهم متهمون؟‬ ‫وطالب احلزب بوقف تدخل الأجهزة الأمنية «ال�سافر» يف اتخاذ‬ ‫القرارات امل�صريية‪ ،‬واحلد من �سطوتها على �أ�صحاب القرار الذي‬ ‫من �ش�أنه الإ�ساءة للوطن ونظامه‪ ،‬والكف عن الإ�ساءة �إىل املطالبني‬ ‫بالإ�صالح والت�شكيك بانتمائهم وحتري�ض ال�شارع الأردين عليهم؛‬ ‫مم��ا ي�ع��ر���ض ال��وح��دة ال��وط�ن�ي��ة للخطر‪ .‬وق ��ال احل ��زب‪« :‬املطالبة‬ ‫بالإ�صالح ال تتعار�ض مع ال��والء كما ق��ال امللك عبداهلل الثاين يف‬ ‫لقائه مع جلنة احلوار الوطني»‪.‬‬ ‫وط��ال��ب ب�إن�صاف املعلمني «ب�ن��اة الأج �ي��ال» بتحقيق مطالبهم‬ ‫و�إن�شاء نقابة خا�صة بهم‪ ،‬والعمل على حت�سني �أو�ضاعهم املعي�شية‬ ‫واالرتقاء بالنظام التعليمي‪ ،‬مبا يواكب التقدم احلا�صل مع احلفاظ‬ ‫على هويتنا العربية الإ�سالمية‪ ،‬واالرت�ق��اء بالتعليم العايل ودعم‬ ‫اجلامعات الأردنية وتطويرها‪ ،‬ودعم البحث العلمي ال�ستيعاب جميع‬ ‫الطلبة الأردنيني‪ ،‬والعمل على وقف ا�ستنزاف العقول و�إيقاف ت�سرب‬ ‫العملة ال�صعبة خارج الأردن‪.‬‬ ‫كما �شدد على �ضرورة مكافحة الف�ساد بكافة �أ�شكاله‪ ،‬وحما�سبة‬ ‫املف�سدين بدون ا�ستثناء بغ�ض النظر عن منا�صبهم‪ ،‬وعدم الت�سرت‬ ‫عليهم وفتح ملفات الف�ساد املغلقة و�إحالتها للق�ضاء النزيه‪ ،‬فال‬ ‫ح�صانة لفا�سد‪.‬‬ ‫والإ�� �س ��راع يف الإ�� �ص�ل�اح ال���ش��ام��ل و�إع � ��ادة ال�ن�ظ��ر يف القوانني‬ ‫«اجلائرة»‪ ،‬واخلروج بقانون انتخابات ع�صري يلبي التطلعات و�إجراء‬ ‫�إ�صالحات د�ستورية �شاملة‪ .‬وو�ضع الرجل املنا�سب يف املكان املنا�سب‪،‬‬ ‫و�أن تكون معايري الكفاءة والنزاهة والإخ�لا���ص واالنتماء للوطن‬ ‫الأ�سا�س يف اختيار املر�شحني للمنا�صب العليا‪.‬‬ ‫وطالب بتلبية احتياجات املواطنني‪ ،‬وتوفري احلياة الكرمية‬ ‫لهم‪ ،‬وتخفي�ض حقيقي للأ�سعار‪ ،‬وحت�سني الدخل وتوفري فر�ص‬ ‫عمل لل�شباب‪.‬‬ ‫والتعامل مع قوى املعار�ضة الوطنية بروح امل�شاركة واحلوار‪ ،‬ال‬ ‫مبنطق الت�شكيك واالتهام والتحري�ض‪.‬‬ ‫وطالب بحل جمل�س النواب املزور و�إجراء انتخابات نزيهة معربة‬ ‫عن �إرادة �شعبية حرة‪ ،‬وغري مزورة‪ ،‬وب�إ�شراف هيئات عليا م�ستقلة‪.‬‬ ‫وفتح حتقيق �شامل يف �أح��داث دوار الداخلية وحما�سبة املت�سببني‬ ‫بهذه الأح��داث‪ ،‬و�إحالتهم �إىل الق�ضاء بكل �شفافية‪ ،‬وحما�سبة من‬ ‫�أ��ص��در الأوام ��ر لالعتداء على �شباب الوطن و�سفك دمائهم‪ ،‬وهم‬ ‫املنادون بالإ�صالح واحلرية والكرامة‪.‬‬

‫طق�س حار ن�سبيا يف اليومني املقبلني‬ ‫من الندوة‬

‫"حكومة الأج � �ه ��زة الأم �ن �ي��ة وحكومة‬ ‫الديوان وحكومة الوزراء"‪.‬‬ ‫وعند �س�ؤاله عن �أهلية احلزب وقدرته‬ ‫على ادارة ��ش��ؤون ال�ب�لاد‪� ،‬أج��اب من�صور‪:‬‬ ‫ب�أن احلزب ال ي�سعى للمغالبة‪ ،‬ولكن ي�سعى‬ ‫للم�شاركة‪ ،‬والهم الوطني ال يحمله حزب‬ ‫�أو تيار و�إمنا يحمله كل الأردنيني‪.‬‬ ‫وب �� �ش ��أن االع �ت �� �ص��ام��ات واملظاهرات‪،‬‬ ‫ذكر من�صور �أن االعت�صامات واملظاهرات‬ ‫ال�سلمية مكفولة يف الد�ستور ومتعارف‬ ‫عليها عامليا ولي�س فيها تعر�ض للمتلكات‬ ‫ال �ع��ام��ة‪ ،‬الف�ت��ا اىل ان الإزع � ��اج ي ��أت��ي من‬ ‫الفو�ضويني واملخربني‪.‬‬ ‫وبني ان احلركة ال تقبل امل�شاركة يف‬ ‫حكومة ال متلك ق��راره��ا‪ ،‬وه��ي م�ستعدة‬ ‫للم�شاركة م��ع �شخ�صية �أردن �ي��ة جامعة‬ ‫يوافق عليها ال�شعب الأردين‪ ،‬منوها ب�أن‬

‫ل��دى احل��رك��ة برناجما �إ�صالحيا �شامال‬ ‫ومتكامال‪.‬‬ ‫ويف مداخلة لأحدهم بخ�صو�ص �شباب‬ ‫‪� 24‬آذار‪ ،‬قال �إن حركة ‪� 24‬آذار لي�ست قرار‬ ‫احلركة و�إمنا هو قرار �شبابي حر‪.‬‬ ‫من جهته‪ ،‬ذكر العميد الركن عدنان‬ ‫اخل�صاونة يف ب��داي��ة كلمته �أن��ه زرع بيده‬ ‫‪� 1500‬شجرة‪ ،‬و�أن املواطن يجب �أن يكون‬ ‫منتجا و�إيجابيا‪.‬‬ ‫وحت��دث ع��ن جتربته ال�شخ�صية يف‬ ‫املعركة‪ ،‬وكيف ان وال��دت��ه يف ذل��ك الوقت‬ ‫دفعته للمعركة دفعاً و�أرادته �شهيدا‪.‬‬ ‫كما حت��دث عبد املح�سن ال�ع��زام عن‬ ‫م�ع��رك��ة ال �ك��رام��ة وع ��ن ب �ط��والت اجلي�ش‬ ‫الأردين والفدائيني عند ا�شرتاكهم �ضد‬ ‫ع ��دو واح� ��د‪ ،‬وك �ي��ف �أي ��د اهلل املجاهدين‬ ‫ب�إخال�صهم وت�ضحيتهم‪.‬‬

‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫توايل درجات احلرارة ارتفاعها اليوم‪ ،‬ويكون الطق�س دافئا‬ ‫يف املناطق اجلبلية وحارا ن�سبيا يف باقي املناطق‪ ،‬والرياح جنوبية‬ ‫�شرقية معتدلة ال�سرعة‪.‬‬ ‫ووف��ق دائ��رة الأر�صاد اجلوية‪ ،‬ي�ستمر الطق�س غدا دافئا يف‬ ‫املناطق اجلبلية‪ ،‬وحارا ن�سبيا يف باقي املناطق‪ ،‬والرياح جنوبية‬ ‫�شرقية معتدلة ال�سرعة تتحول بعد الظهر �إىل �شمالية غربية‬ ‫معتدلة ال�سرعة تن�شط �أحيانا‪.‬‬ ‫وتنخف�ض درجات احلرارة يوم الأحد‪ ،‬ويكون الطق�س معتدال‬ ‫�أث�ن��اء ال�ن�ه��ار‪ ،‬وال��ري��اح �شمالية غربية معتدلة ال�سرعة تن�شط‬ ‫�أحيانا‪ ،‬فيما تتكاثر ال�سحب على ارتفاعات خمتلفة يف �ساعات‬ ‫امل�ساء‪ ،‬والليل‪ ،‬وي�صبح الطق�س غائما جزئيا �إىل غائم‪ ،‬ويحتمل‬ ‫�سقوط زخات متفرقة من املطر‪.‬‬ ‫وترتاوح العظمى يف عمان للأيام الثالثة املقبلة بني ‪ 22‬و‪29‬‬ ‫درجة مئوية‪ ،‬وال�صغرى بني ‪ 9‬و‪ 15‬درجة‪ ،‬فيما ترتاوح العظمى‬ ‫يف العقبة بني ‪ 30‬و‪ 33‬درجة‪ ،‬وال�صغرى بني ‪ 17‬و‪ 20‬درجة مئوية‪،‬‬ ‫كما ت�تراوح العظمى يف املناطق اجلنوبية بني ‪ 25‬و‪ ،30‬واملناطق‬ ‫ال�شمالية بني ‪ 22‬و‪ ،29‬واملناطق ال�شرقية بني ‪ 27‬و‪ ،31‬ومناطق‬ ‫الأغوار بني ‪ 31‬و‪ 34‬درجة مئوية‪.‬‬


‫‪4‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫اجلمعة (‪ )1‬ني�سان (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1548‬‬

‫الإخوان امل�سلمون يدعون الرئي�س‬ ‫ال�سوري �إىل اال�ستجابة للمطالب ال�شعبية‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫دعت جماعة الإخوان امل�سلمني الرئي�س ال�سوري ب�شار الأ�سد �إىل‬ ‫اال�ستجابة للمطالب ال�شعبية‪ ،‬يف الدميقراطية واحلرية والعدالة‬ ‫واالنتخابات احل��رة النزيهة امل�ع�ّب�رّ ة ع��ن الإرادة ال�شعبية ال�شاملة‬ ‫واحلقيقية التي ت�ؤدي �إىل ا�ستقرار املجتمع ال�سوري‪ ،‬وتقدمه وقوته‬ ‫وعدم ا�ستخدام القوة والعنف يف مواجهة مطالبه امل�شروعة وحقه يف‬ ‫التعبري بالو�سائل ال�سلمية‪.‬‬ ‫وق��درت اجلماعة مواقف �سوريا ال�سيا�سية‪ ،‬يف الثبات واملمانعة‬ ‫يف مواجهة امل�شروع ال�صهيوين التو�سعي اال�ستيطاين‪ ،‬ويف احت�ضان‬ ‫امل�ق��اوم��ة‪ .‬و�أ��ض��اف��ت �أن ذل��ك ال يتعار�ض م��ع اال�ستجابة لتطلعات‬ ‫اجل�م��اه�ير ال���س��وري��ة يف حتقيق ال��دمي�ق��راط�ي��ة‪ ،‬و�إج� ��راء امل�صاحلة‬ ‫الوطنية بني جميع مكونات ال�شعب ال�سوري وقواه ال�سيا�سية الأ�صيلة‪،‬‬ ‫و�إلغاء قانون الطوارئ وقانون (‪ ،)49‬وكل ما يتعار�ض مع حق ال�شعب‬ ‫ال�سوري بالتمتع بحقوقهم الطبيعية التي تقرها الأعراف الب�شرية‪،‬‬ ‫ونرجو ل�سوريا وال�شعب ال�سوري دوام التقدم والأم��ن واال�ستقرار‬ ‫واحلرية والعدالة احلقيقية‪.‬‬ ‫وق��ال��ت �إن ال�شعب ال�ع��رب��ي يف ��س��وري��ا ج��زء �أ��ص�ي��ل م��ن ال�شعب‬ ‫العربي على ام�ت��داد ال�ساحة العربية‪ ،‬ل��ه �أ��ش��واق��ه وتطلعاته نحو‬ ‫احلرية والعدالة والدميقراطية‪ ،‬وهو �شعب على درج��ة عالية من‬ ‫الوعي ال�سيا�سي والعلمي‪ ،‬الذي ي�ؤهله لأن يكون يف مقدمة �شعوب‬ ‫ّ‬ ‫التح�ضر و�إجن��از احلكم الر�شيد‪ ،‬الذي يعرب عن م�شاركة‬ ‫العامل يف‬ ‫�شعبية �شاملة ومتثيل �شعبي حقيقي لل�سلطة من �أجل التقدم نحو‬ ‫التطور واحلياة الف�ضلى‪.‬‬

‫�صحافيون يت�ضامنون مع الزميل‬ ‫اخلالدي املحتجز يف �سوريا‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫�شارك ع�شرات من ال�صحافيني يف وقفة ت�ضامنية نفذوها �أم�س‬ ‫�أم��ام نقابة ال�صحفيني الأردنيني تعبريا عن ت�ضامنهم مع الزميل‬ ‫�سليمان اخلالدي مرا�سل وكالة رويرتز املحتجز يف �سوريا‪.‬‬ ‫ودع��ا ال�صحافيون احلكومة للتدخل ل��دى نظريتها ال�سورية‬ ‫لإطالق الزميل اخلالدي‪.‬‬ ‫و�شارك بالوقفة الت�ضامنية التي دعا �إليها �صحافيون يف و�سائل‬ ‫�إعالم حملية‪ ،‬وع�شرات من الزمالء من خمتلف الو�سائل الإعالمية‬ ‫املقروءة وامل�سموعة‪.‬‬ ‫وعرب املت�ضامنون «عن ا�ستيائهم و�أ�سفهم ملا و�صل �إليه احلال‬ ‫من تعامل ال�سلطات ال�سورية مع الزمالء ال�صحافيني‪ ،‬وعمليات‬ ‫االحتجاز لبع�ضهم‪ ،‬ومنع �آخرين من ممار�سة �أعمالهم �إم��ا بحجة‬ ‫عدم املهنية �أو لأ�سباب �أخرى غري معلومة حتى الآن»‪.‬‬ ‫ووفقا للم�صادر «فقد احتجز الزميل اخلالدي باملدينة القدمية‬ ‫ب��ال�ع��ا��ص�م��ة ال���س��وري��ة دم���ش��ق‪ ،‬ح�ي��ث ��ش��وه��د �آخ ��ر م ��رة‪ ،‬ع�ل��ى �أيدي‬ ‫ال�سلطات ال�سورية الثالثاء املا�ضي‪ ،‬بينما لفتت م�صادر �صحافية‬ ‫اختفاء الزميل امل�صور يف رويتز خالد احلريري �أي�ضا منذ الثالثاء‬ ‫املا�ضي من �أمام مكتب الوكالة بدم�شق»‪.‬‬ ‫وكانت ال�سلطات ال�سورية احتجزت اثنني من �صحافيي تلفزيون‬ ‫رويرتز‪ ،‬وهما املنتجة �آيات ب�سمة وامل�صور عزت بلتاجي من اجلن�سية‬ ‫اللبنانية‪� ،‬إال �أن ال�سلطات ال�سورية ع��ادت وطردتهما عقب الإفراج‬ ‫عنهما االثنني املا�ضي‪.‬‬ ‫ويعمل الزميالن اخلالدي واحلريري يف رويرتز منذ �أكرث من‬ ‫ع�شرين عاما‪.‬‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫الكفاوين‪ :‬ت�شكيل جمل�س �شراكة بني القطاعني العام واخلا�ص قريبا‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬ع�صام مبي�ضني‬ ‫�أك��د وزي��ر العمل حممود الكفاوين‬ ‫�أن وزارته �ستبد�أ بت�شكيل جمل�س �شراكة‬ ‫ب�ين ال�ق�ط��اع�ين ال �ع��ام واخل��ا���ص خالل‬ ‫اال��س��اب�ي��ع امل�ق�ب�ل��ة‪ ،‬ي�ت��أل��ف م��ن ع�ضوية‬ ‫العديد من اجلهات من �ضمنها م�ؤ�س�سة‬ ‫املدن ال�صناعية الأردنية‪.‬‬ ‫و�أ��ش��ار الكفاوين خ�لال زي��ارت��ه اىل‬ ‫م�ؤ�س�سة امل��دن�ي��ة ال�صناعية �أم ����س �إىل‬ ‫اهمية �إحياء اللجنة امل�شرتكة اخلا�صة‬ ‫ال �ت��ي ��ش�ك�ل��ت ��س��اب�ق�اً ب�ي�ن وزارة العمل‬ ‫وم��ؤ��س���س��ة امل� ��دن ال���ص�ن��اع�ي��ة وجمعية‬ ‫امل�ستثمرين الأردن �ي��ة وغ��رف��ة �صناعة‬ ‫عمان يف مكتب عمل �سحاب داخل مدينة‬ ‫عبداهلل الثاين ال�صناعية‪.‬‬ ‫وي � �ه� ��دف جم �ل ����س ال� ��� �ش ��راك ��ة �إىل‬ ‫معاجلة الق�ضايا امل�شرتكة بني خمتلف‬ ‫اجل�ه��ات اال�ستثمارية املتعلقة ب�ش�ؤون‬ ‫العمل والعمال‪.‬‬ ‫والتقى الكفاوين �أثناء زيارته مدير‬ ‫ع��ام امل��ؤ��س���س��ة رئ�ي����س و�أع �� �ض��اء جمعية‬ ‫امل�ستثمرين عامر املجايل‪.‬‬ ‫ول �ف ��ت اىل ان� ��ه ي �ت �ط �ل��ع اىل عقد‬

‫ل �ق��اء ق��ري��ب ي�ج�م�ع��ه م��ع امل�ستثمرين‬ ‫ال���ص�ن��اع�ي�ين ب��امل��دن ال���ص�ن��اع�ي��ة لبحث‬ ‫م �� �ش��اك��ل اال�� �س� �ت� �ث� �م ��ارات ال�صناعية‬ ‫والق�ضايا التي تهم امل�ستثمرين‪.‬‬ ‫و�شدد الوزير على �ضرورة ا�شراك‬ ‫امل�ستثمرين بكافة القرارات التي تدر�سها‬ ‫وزارة العمل بحيث ي�أخذ طابع ال�شراكة‬ ‫لتحقيق امل�صلحة العامة وح��ل العديد‬ ‫م��ن ال�ق���ض��اي��ا وال �ع �ق �ب��ات ال �ت��ي تواجه‬ ‫امل�ستثمرين ال�صناعيني‪ ،‬فيما يتعلق‬ ‫بق�ضايا تهم ا�ستثماراتهم ال�صناعية‪.‬‬ ‫ودعا ومن خالل �آلية عمل م�شرتكة‬ ‫ت�ضم جميع اجلهات �إىل �إحالل العمالة‬ ‫الأردنية يف �سوق العمل وتنظيمها حلل‬ ‫م�شاكل االعتماد على العمالة الوافدة‬ ‫التي ت�ضع امل�ستثمرين يف �أغلب الأحيان‬ ‫�أمام عقبات عدة‪.‬‬ ‫من جانبه رحب مدير عام م�ؤ�س�سة‬ ‫امل ��دن ال�صناعية ب�ج�ه��ود وزارة العمل‬ ‫ومبادرتها لعقد مثل ه��ذا اللقاء حلل‬ ‫م�شاكل اال�ستثمارات ال�صناعية داخل‬ ‫املدن ال�صناعية‪ ،‬م�شرياً �إىل �أن م�ؤ�س�سة‬ ‫املدن ال�صناعية د�أبت ومن خالل لقاءات‬ ‫ع� ��دة �إىل ع �ق��د اج �ت �م��اع��ات م�شرتكة‬

‫وزير العمل حممود الكفاوين‬

‫ج�م�ع��ت امل���س�ت�ث�م��ري��ن ال���ص�ن��اع�ي�ين مع‬ ‫العديد من امل�س�ؤولني و�أ�صحاب القرار‬ ‫حل��ل م�شاكل اال��س�ت�ث�م��ارات ال�صناعية‬ ‫وت�سهيل الطريق �أمامها خا�صة يف ظل‬ ‫الظروف االقت�صادية ال�صعبة احلالية‬ ‫التي تواجه معظم دول العامل‪.‬‬ ‫ودع � ��ا امل� �ج ��ايل وزارة ال �ع �م��ل �إىل‬ ‫التعامل م��ع ق�ضية العمالة مبنظومة‬

‫م �ت �ك��ام �ل��ة وك �� �س��وق ع �م��ل م��وح��د حلل‬ ‫م�شكلة العمالة الوافدة و�إحالل العمالة‬ ‫الوطنية بد ًال منها‪.‬‬ ‫وا�ستعر�ض املجايل منو اال�ستثمارات‬ ‫ال�صناعية داخل املدن ال�صناعية خالل‬ ‫الآونة الأخرية على الرغم من الأو�ضاع‬ ‫االقت�صادية ال�صعبة التي جتتاح مناطق‬ ‫عدة يف العامل‪ ،‬مبيناً �أن حجم اال�ستثمار‬ ‫يف امل��دن ال�صناعية بلغ حتى نهاية عام‬ ‫‪� 2010‬أك�ثر م��ن ملياري دوالر‪ ،‬موزعة‬ ‫على (‪� )522‬شركة �صناعية يف ‪ 5‬مدن‬ ‫�صناعية عاملة‪ .‬بلغ حجم �صادراتها ما‬ ‫يزيد عن مليار دوالر‪ .‬وفرت هذه املدن‬ ‫�أكرث من (‪� )32‬ألف فر�صة عمل‪.‬‬ ‫و�أو�ضح �أن ن�سبة العمالة الأردنية‬ ‫يف م��دي�ن��ة ع �ب��داهلل ال �ث��اين ال�صناعية‬ ‫‪ ،%87‬مما ي�شري �إىل �أن امل�ؤ�س�سة �أ�سهمت‬ ‫و�إىل ح ��د ب �ع �ي��د يف ت �� �ش �غ �ي��ل الأي� � ��دي‬ ‫العاملة الأردن�ي��ة وتوفري فر�ص العمل‬ ‫لأب�ن��اء املناطق التي �أن�شئت فيها املدن‬ ‫ال�صناعية‪.‬‬ ‫ي�شار �إىل �أن م�ؤ�س�سة املدن ال�صناعية‬ ‫�ستفتتح خالل هذا العام مدينة املوقر‬ ‫ال���ص�ن��اع�ي��ة ال �ت��ي ه��ي �أح� ��دث م�شاريع‬

‫امل�ؤ�س�سة مب�ساحة �إجمالية ‪ 2500‬دومن‪،‬‬ ‫وتبعد ‪ 24‬كيلومرتا فقط ع��ن مدينة‬ ‫عبداهلل الثاين ال�صناعية يف �سحاب و‪12‬‬ ‫كيلومرتا عن مركز لواء املوقر‪ ،‬وتبعد‬ ‫‪ 340‬كيلومرتا عن ميناء العقبة‪ .‬حيث‬ ‫ت�ت�م�ي��ز مب��وق�ع�ه��ا الإ� �س�ترات �ي �ج��ي على‬ ‫ال�ط��ري��ق ال� ��دويل ال ��ذي ي��رب��ط الأردن‬ ‫ب��ال�ع��راق وامل�م�ل�ك��ة ال�ع��رب�ي��ة ال�سعودية‪،‬‬ ‫وتبعد عن احل��دود الأردن�ي��ة ال�سعودية‬ ‫‪ 120‬ك�ل��م وع��ن احل ��دود ال�ع��راق�ي��ة ‪310‬‬ ‫كلم‪.‬‬ ‫كما اعتمدت ه��ذه املدينة كمنطقة‬ ‫ت �ن �م��وي��ة‪ ،‬ح �ي��ث ت�ت�م�ت��ع اال�ستثمارات‬ ‫ال�صناعية يف مدينة امل��وق��ر ال�صناعية‬ ‫ب ��احل ��واف ��ز والإع � � �ف� � ��اءات ال�ضريبية‬ ‫واجل�م��رك�ي��ة امل�م�ن��وح��ة مب��وج��ب قانون‬ ‫امل �ن��اط��ق ال�ت�ن�م��وي��ة‪ ،‬ك�م��ا و��ص�ل��ت ن�سبة‬ ‫الإ�شغال يف املرحلة الأوىل ‪ %23‬بالرغم‬ ‫م��ن �أن�ه��ا مل تفتتح ر�سمياً‪ ،‬حيث و�صل‬ ‫عدد اال�ستثمارات اىل (‪� )9‬شركات بحجم‬ ‫ا�ستثمار ‪ 160‬مليون دينار ومن املتوقع‬ ‫ان توفر �أكرث من ‪ 1000‬فر�صة عمل‪.‬‬

‫ي�شارك فيها مركز حماية وحرية ال�صحفيني‬

‫املجتمع الدويل يدعو �إىل الإفراج الفوري عن ال�صحفيني املحتجزين يف ليبيا‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ت� �ل� �ق ��ى م � ��رك � ��ز ح � �م� ��اي� ��ة وح� ��ري� ��ة‬ ‫ال���ص�ح�ف�ي�ين ر� �س��ال��ة ت��دع��و م�ؤ�س�سات‬ ‫املجتمع ال��دويل للت�ضامن مع الفريق‬ ‫ال�صحفي لقناة اجل��زي��رة‪ ،‬وت��دع��و تلك‬ ‫امل��ؤ��س���س��ات ل�ل�ت��وق�ي��ع عليها وتقدميها‬ ‫ل� �ل� �ح� �ك ��وم ��ة ال� �ل� �ي� �ب� �ي ��ة لأخ� � � ��ذ ح �ق ��وق‬ ‫ال�صحفيني املحتجزين بعني االعتبار‪.‬‬ ‫تالياً ن�ص الر�سالة‪:‬‬ ‫املجتمع ال��دويل يدعو �إىل الإفراج‬ ‫الفوري عن ال�صحفيني املحتجزين يف‬ ‫ليبيا‪.‬‬ ‫ك�ل�م��ا الح ��ت ب� ��وادر ح ��رب �أو �أزم ��ة‬ ‫كربى‪ ،‬كان الإعالميون الذين ينقلون‬

‫�أح ��داث �ه ��ا م ��ن �أوائ� � ��ل � �ض �ح��اي��اه��ا‪ .‬ويف‬ ‫الأ�سابيع املا�ضية كنا وكان العامل معنا‬ ‫يتابع ‪-‬عن كثب‪ -‬تطورات ما يحدث يف‬ ‫ليبيا‪ ،‬وما يقوم به ال�صحفيون من نقل‬ ‫مبا�شر وواق�ع��ي لكافة �أب�ع��اد الأح ��داث‪،‬‬ ‫ب�صرف النظر عن الأم��اك��ن والظروف‬ ‫التي ينقلون منها الأخبار‪.‬‬ ‫مل تكن اال�ضطرابات التي �شهدتها‬ ‫ليبيا ا��س�ت�ث�ن��اءً‪ ،‬ف�ق��د ر�أي �ن��ا ج�م�ي�ع�اً ما‬ ‫ي�ت�ع��ر���ض ل��ه ال���ص�ح�ف�ي��ون م��ن خماطر‬ ‫ج�سيمة على حياتهم وعلى �سالمتهم‬ ‫ال�شخ�صية يف �سبيل نقل ما يرونه على‬ ‫الأر� � ��ض م ��ؤخ ��را‪ ،‬وك ��م م��ن م ��رة حتول‬ ‫املرا�سلون �إىل �ضحايا ل�ل�أح��داث التي‬ ‫كانوا يحاولون تغطيتها‪.‬‬

‫يف ظل هذه ا ألج��واء‪ ،‬جاء اعتقال‬ ‫ف ��ري ��ق اجل� ��زي� ��رة ال � ��ذي ك� ��ان يغطي‬ ‫�أحداث الثورة يف ليبيا‪ ،‬وظل م�صريهم‬ ‫جم �ه��و ًال ح�ت��ى ه��ذه ال�ل�ح�ظ��ة ب�ع��د �أن‬ ‫م� � ّر ع �ل��ى اح �ت �ج��ازه��م م ��ا ي �ق��رب من‬ ‫�شهر‪ ،‬وكل ما نعرفه هو �أن ال�سلطات‬ ‫الليبية ق��د احتجزتهم على م�شارف‬ ‫مدينة الزنتان ومن ثم اقتادتهم �إىل‬ ‫املعتقل يف طرابل�س‪ .‬والفريق ي�شمل‬ ‫كال من‪:‬‬ ‫�أحمد فال ولد الدين‪.‬‬ ‫لطفي امل�سعودي‪.‬‬ ‫عمار احلمدان‪.‬‬ ‫كامل التلوع‪.‬‬ ‫�إن احتجاز ال�صحفيني وحب�سهم‬

‫ي�ع�ت�بر ت �ع��دي �اً � �ص��ارخ �اً ع �ل��ى حقوق‬ ‫الإن�سان وعلى املبادئ العاملية حلرية‬ ‫التعبري‪ ،‬فال�صحفيون الذين ي�ؤدون‬ ‫واج �ب �ه��م امل �ق��د���س يف ظ� ��روف بالغة‬ ‫الق�ساوة وال�صعوبة يجب �أن يتمتعوا‬ ‫ب��احل�م��اي��ة واحل���ص��ان��ة ال�ك��ام�ل��ة �ضد‬ ‫ج�م�ي��ع ال �ت �ع��دي��ات‪ ،‬وف �ق��ا ل �ل �م��ادة ‪79‬‬ ‫ال �ف �� �ص��ل ال �ث��ال��ث م ��ن ال�ب�روت ��وك ��ول‬ ‫امللحق باتفاقيات الأربعة التي تن�ص‬ ‫�صراحة على �أن��ه "يع ّد ال�صحفيون‬ ‫الذي يبا�شرون مهمات مهنية خطرة‬ ‫يف مناطق املنازعات امل�سلحة �أ�شخا�صا‬ ‫مدنيني"‪ ،‬و�أن � ��ه "يجب حمايتهم‬ ‫ب � �ه ��ذه ال �� �ص �ف ��ة مب �ق �ت �� �ض��ى �أح � �ك ��ام‬ ‫االتفاقيات"‪.‬‬

‫ن �ح��ن امل ��وق� �ع ��ون �أدن � � � ��اه‪ ،‬نتقدم‬ ‫بالتما�سنا هذا �إىل احلكومة الليبية‪،‬‬ ‫ونحثها �أن ت��أخ��ذ ح�ق��وق ال�صحفيني‬ ‫املحتجزين بعني االعتبار‪ ،‬و�أن ت�ضع‬ ‫ن �� �ص��ب ع �ي �ن �ي �ه��ا احل ��ال ��ة الإن�سانية‬ ‫لأ� �س��ره��م وذوي � �ه ��م‪ ،‬وان ت �ع �م��ل على‬ ‫�إط�ل�اق �سراحهم ف��وراً كما فعلت مع‬ ‫ال�ع��دي��د م��ن ال�صحفيني ال��ذي �أطلق‬ ‫�سراحهم م�ؤخرا‪.‬‬ ‫نتوقع �أن يلقى نداءنا هذا للإفراج‬ ‫ع��ن ال�صفيني �آذان� �اً �صاغية‪ ،‬ون�ح��ن يف‬ ‫انتظار الإف��راج الفوري عن ال�صحفيني‬ ‫امل �ح �ت �ج��زي��ن وم �ن �ه��م ط��اق��م اجلزيرة‬ ‫الأربعة‪.‬‬

‫طلبة و�أ�ساتذة و�إداريون ي�شاركون مب�سرية «والء» يف جامعة العلوم والتكنولوجيا‬ ‫الرمثا ‪ -‬فار�س القرعاوي‬

‫من�صور مراد َي ْنفي ما ُن�سب �إليه‬ ‫من ت�صريحات مُ�ؤيِّدة للقذايف‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫نفى النائب الأ�سبق من�صور �سيف الدين مراد ما ن�سب �إليه من‬ ‫ت�صريحات‪ ،‬و�صفها بـ»املغلوطة» ت�ؤيد الرئي�س الليبي معمر القذايف‪،‬‬ ‫وق ��ال �إن ��ه «ان �ح��از ع�ل��ى ال ��دوام ل�صالح ال���ش�ع��وب ال�ساعية للحرية‬ ‫واملدافعة عن حقوقها»‪ .‬وعرب مراد عن ا�ستغرابه لزج بع�ض و�سائل‬ ‫الإعالم با�سمه يف الق�ضية‪ ،‬معترباً �أن ما جرى كان «حماولة للإ�ساءة‬ ‫�إليه وت�شويه �صورته»‪ ،‬م�ؤكداً �أنه يف الوقت الذي يعار�ض فيه التدخل‬ ‫الأجنبي يف �أي بقعة من الأر���ض العربية‪ ،‬ف�إنه ال ميكن �أن يقف يف‬ ‫ال�صف املعاك�س خليارات ال�شعوب وتطلعها للنهو�ض واحلرية‪.‬‬

‫من امل�سرية‬

‫�شارك زهاء �أربعة �آالف من الطلبة‬ ‫و�أع�ضاء الهيئتني التدري�سية والإدارية‬ ‫يف جامعة العلوم والتكنولوجيا �أم�س‬ ‫مب�سرية ال�ت��أي�ي��د وال ��والء ال�ت��ي نظمها‬ ‫احتاد الطلبة وفق ما ذكر من�سق امل�سرية‬ ‫يف احتاد الطلبة طارق زياد العقلة‪.‬‬ ‫وق��ال العقلة �إن امل�سرية انطلقت‬ ‫ظ�ه��را م��ن امل�ب��اين الطبية باجلامعة‬ ‫اىل امل �ب��اين ال�ه�ن��د��س�ي��ة‪ ،‬ح�ي��ث رفعت‬ ‫خ�ل�ال �ه��ا الأع� �ل ��ام الأردن � �ي � ��ة و�صور‬ ‫قائد البالد امللك عبداهلل الثاين بن‬ ‫احل�سني وويل العهد االمري احل�سني‬

‫بن عبداهلل الثاين‪.‬‬ ‫وذك� ��ر ال�ع�ق�ل��ة �أن� ��ه ق��د �أق �ي��م عقب‬ ‫امل���س�يرة اح�ت�ف��ال ك�ب�ير ب��ذك��رى معركة‬ ‫الكرامة اخلالدة‪ ،‬و�ألقى �أحد امل�شاركني‬ ‫يف معركة الكرامة اللواء املتقاعد عدنان‬ ‫خالد اخل�صاونة كلمة ذك��ر بها �أحداث‬ ‫املعركة‪.‬‬ ‫وكان االحتاد قد �أوىل يف بيان الدعوة‬ ‫للم�شاركة بامل�سرية �أهمية كربى للوحدة‬ ‫الوطنية يف هذه املرحلة‪ ،‬وم�ستندا �إىل‬ ‫ما قاله امللك عبداهلل الثاين يف الوحدة‬ ‫الوطنية واللحمة القومية "�إنها ركيزة‬ ‫من ركائز مملكتنا الها�شمية وم�سلمة‬ ‫من م�سلمات تطورها وتقدمها و�أمنها‬

‫وتوفري احلياة ال�سعيدة لأبنائها التي‬ ‫ال ميكن التفريط فيها‪ ،‬وجزء ال يتجز�أ‬ ‫م��ن تفوقها ودل�ي��ل ق��اط��ع على تالحم‬ ‫�شعبها مع قيادته"‪.‬‬ ‫و�� � �ش � ��دد ال � �ب � �ي� ��ان ال� � � ��ذي ح�صلت‬ ‫"ال�سبيل" على ن�سخة منه على االبتعاد‬ ‫ع��ن ك��ل ت �� �ص��رف �أو � �س �ل��وك م��ن �ش�أنه‬ ‫امل�سا�س بالوحدة الوطنية‪� ،‬إذ �إن الهدف‬ ‫من هذه امل�سرية تقدمي الوالء �إىل امللك‬ ‫عبداهلل الثاين وت�أكيد انتماء الأردنيني‬ ‫ع �ل��ى خم �ت �ل��ف م �� �ش��ارب �ه��م ال�سيا�سية‬ ‫و�أ� �ص��ول �ه��م وم�ن��اب�ت�ه��م ل�ت��راب الأردن‬ ‫ب�صورة ح�ضارية وبنب�ض �أردين واحد‬ ‫(ح�سب البيان)‪.‬‬

‫م�سرية حا�شدة لهم من جبل احل�سني �إىل الوزارة الأ�سبوع القادم‬

‫«العليا للدفاع عن حق العودة» ترف�ض املبادرات‬ ‫التي ال ت�ؤكد حق الالجئني يف العودة �إىل �أرا�ضيهم‬

‫اعت�صام ملوظفي «مياهنا» للمطالبة بزيادة الرواتب وعودة املف�صولني‬

‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أكدت اللجنة العليا للدفاع عن حق العودة لالجئني الفل�سطينيني‬ ‫يف الأردن‪ ،‬مت�سكها باحلقوق الوطنية لل�شعب الفل�سطيني الثابتة يف‬ ‫العودة وتقرير امل�صري و�إقامة الدولة الفل�سطينية امل�ستقلة وعا�صمتها‬ ‫ال �ق��د���س ال �� �ش��ري��ف‪ ،‬ورف ����ض �أي م� �ب ��ادرة �أو ح��ل ل�ق���ض�ي��ة الالجئني‬ ‫الفل�سطينيني ال تقوم على ت�أكيد حق الالجئني الثابت يف العودة �إىل‬ ‫وطنهم و�إىل �أرا�ضيهم وممتلكاتهم الأ�صلية‪ ،‬وتعوي�ضهم عما عانوه من‬ ‫حرمان وخ�سائر‪ ،‬منذ تهجريهم من �أر�ضهم حتى عودتهم �إليها‪ ،‬من‬ ‫خالل التطبيق الأمني للقرار ‪.194‬‬ ‫وج��ددت اللجنة يف بيان �صحفي �صدر عنها �أم����س مبنا�سبة يوم‬ ‫الأر�ض‪ ،‬رف�ضها لكل �أ�شكال التوطني والتهجري‪� ،‬أو التحريف يف مفهوم‬ ‫حق العودة‪� ،‬أو املقاي�ضة عليه‪.‬‬ ‫و�أكدت اللجنة على �أن تكون الوحدة الوطنية الفل�سطينية منهجاً‬ ‫يف ال��رد على العدوان ال�صهيوين‪ ،‬وتفويت الفر�صة التي تهدف لنقل‬ ‫ال�صراع والأزمة �إىل الداخل الفل�سطيني‪ .‬وقالت اللجنة يف بيانها‪�« :‬إن‬ ‫القدرة الفل�سطينية على مواجهة العدوان وحرب الإب��ادة �ضد ال�شعب‬ ‫يف الأرا��ض��ي الفل�سطينية املحتلة تكمن يف التجاوز ال�ف��وري للتحزب‬ ‫الأعمى والقاتل»‪ .‬ودعا البيان �إىل التفكري جدياً بو�ضع �آليات ملبادرة‬ ‫فل�سطينية يف ت�شكيل القيادة املوحدة‪ ،‬بعد �أن �أ�صبحت مطلباً �شعبياً‪،‬‬ ‫يطالب بعملية �إ�صالح حقيقية لتخطي كل النواق�ص‪ ،‬وتعميق احلوار‬ ‫الفل�سطيني الداخلي‪ .‬كما دعا كافة الف�صائل الفل�سطينية لالتفاق على‬ ‫برنامج وا�ضح ي�ضمن حتقيق كيفية الإدارة امل�شرتكة لل�ضفة الغربية‬ ‫وغزة املحتلتني وي�سخرها لي�س فقط لتقدمي اخلدمات ل�شعبنا بل �أي�ضا‬ ‫لتمتني �صموده وتعزيز وعيه جتاه املخططات ال�صهيونية و�صوال لزجه‬ ‫تدريجيا يف معركة التحرير والعودة‪.‬‬ ‫واعترب البيان �أن ما يح�صل يف فل�سطني اليوم هو اختبار لدرجة‬ ‫وعي القوى الفل�سطينية وقدرتها على التمييز بني ما هو رئي�سي وما هو‬ ‫ثانوي‪ .‬ودعا البيان ملواجهة عمليات تهويد مدينة القد�س والتغيريات‬ ‫الدميغرافية اجلارية فيها‪ ،‬داعيا القيادة الفل�سطينية لدعوة جمل�س‬ ‫اجلامعة العربية والقمة العربية للوقوف على الو�سائل املالئمة لوقف‬ ‫خمتلف عمليات تهويد مدينة القد�س وال�ت�غ�ي�يرات الدميوغرافية‬ ‫اجلارية فيها ليل نهار دون �أي اعتبار للقانون ال��دويل والإن�ساين �أو‬ ‫حرمة للمقد�سات واللجوء للمحاكم الدولية‪.‬‬ ‫ولفت البيان �إىل �أن��ه وعلى م��دى ال�سنوات التي م��رت منذ نكبة‬ ‫عام ‪ 1948‬حتى اليوم‪ ،‬احتلت ق�ضية الالجئني الفل�سطينيني‪ ،‬وحقهم‬ ‫يف العودة‪ ،‬املكان الأبرز يف جمرى الن�ضال الوطني الفل�سطيني‪ ،‬كونها‬ ‫ت�شكل ‪� -‬إ��ض��اف��ة لالغت�صاب ال�صهيوين ل�ل�أر���ض ‪ -‬ج��وه��ر الق�ضية‬ ‫الفل�سطينية‪ ،‬وعنوانها الرئي�س‪ .‬ولذلك َحظيت باملوقع الأول يف برنامج‬ ‫الإجماع الوطني الفل�سطيني (العودة وتقرير امل�صري و�إقامة الدولة‬ ‫الفل�سطينية امل�ستقلة كاملة ال�سيادة وعا�صمتها القد�س ال�شريف)‪.‬‬

‫ال�سبيل ‪ -‬ع�صام مبي�ضني‬ ‫اعت�صم �أك�ث�ر م ��ن(‪ )400‬موظف‬ ‫م ��ن � �ش��رك��ة "مياهنا" �أم � ��ام مبنى‬ ‫ال �� �ش��رك��ة يف ج �ب��ل احل �� �س�ي�ن �أم� �� ��س‪،‬‬ ‫مطالبني بحقوقهم و�إقالة �أمني عام‬ ‫�سلطة املياه منري عوي�س‪.‬‬ ‫وط� ��ال� ��ب �أن� � � ��ور ال� �ع� �م ��و� ��ش �أح� ��د‬ ‫امل �ع �ت �� �ص �م�ين لـ"ال�سبيل" ب�صرف‬ ‫ال��رات��ب ال�ث��ال��ث ع�شر "دون التقييم‬ ‫ال� ��ذي ي�خ���ض��ع ل �ل �م��زاج �ي��ة م��ن قبل‬ ‫املدراء"‪ ،‬وتعيني مدير ع��ام لل�شركة‬ ‫كونها بال مدير منذ انتقال مديرها‬ ‫ال���س��اب��ق ��س�ع��د اب��و ح �م��ور �إىل �سلطة‬ ‫وادي الأردن قبل نحو عام‪.‬‬

‫وت��اب��ع ال�ع�م��و���ش �أن ه�ن��اك نق�صا‬ ‫يف �أع��داد اجلباة وقارئي العدادات‪� ،‬إذ‬ ‫مل ت�ت��م ق ��راءة ‪� 50‬أل ��ف ع ��داد ال�شهر‬ ‫املا�ضي‪.‬‬ ‫ك �م��ا �أك � ��د ال �ع��دي��د م ��ن املطالب‬ ‫الأخ � ��رى ك ��الأم ��ن ال��وظ �ي �ف��ي‪ ،‬وعدم‬ ‫تهجري الكفاءات‪ ،‬و�إن�شاء نقابة خا�صة‬ ‫بهم‪ ،‬وو�ضع الرجل املنا�سب يف املكان‬ ‫املنا�سب‪.‬‬ ‫و�أ��ش��ار اىل �أن املعت�صمني دعموا‬ ‫زم�ل�اءه��م امل�ف���ص��ول�ين م��ن ال�شركة‪،‬‬ ‫البالغ عددهم ‪ 200‬موظف‪ ،‬الذين مت‬ ‫ف�صلهم قبل �سنة �ضمن �إع��ادة هيكلة‬ ‫ال�شركة علما �أن خدمة بع�ضهم ت�صل‬ ‫�إىل ‪� 29‬سنة ‪ ،‬وط��ال�ب��وا بعودتهم �إىل‬

‫عملهم وحما�سبة الإدارة على ف�صلهم‪،‬‬ ‫و�إرج � � � ��اع ح �ق��وق �ه��م و�� �ص ��رف جميع‬ ‫م�ستحقاتهم خالل فرتة ف�صلهم‪.‬‬ ‫و�شارك الع�شرات من املف�صولني يف‬ ‫االعت�صام‪ ،‬منتقدين القرار التع�سفي‬ ‫بحقهم قائلني‪�“ :‬إن الطريقة التي‬ ‫ف���ص�ل��وا ب�ه��ا‪ ،‬و�إن ك��ان��ت ��ض�م��ن �إع ��ادة‬ ‫ال�ه�ي�ك�ل��ة‪ ،‬لكنها مل ت�ك��ن �صحيحة"‪،‬‬ ‫وقاموا بتوجيه كتبا تظلمية لرئا�سة‬ ‫ال� � ��وزراء ودي � ��وان امل �ظ��امل ومكافحة‬ ‫ال �ف �� �س��اد‪ ،‬م�ل�م�ح�ين اىل ��ش�ب�ه��ة ف�ساد‬ ‫ت�شوب ف�صلهم‪.‬‬ ‫و�أ�شار العمو�ش اىل ان املوظفني‬ ‫�سينطلقون مب�سرية م��ن �أم��ام مبنى‬ ‫ال �� �ش��رك��ة م�ت�ج�ه�ين اىل وزارة املياه‬

‫من االعت�صام‬

‫لتحقيق مطالبهم‪.‬‬ ‫م�ؤكدا �أنهم �سلموا االدارة قائمة‬ ‫مبطالبهم و�أع �ط��وه��ا مهلة �إىل يوم‬ ‫الأربعاء القادم لتنفيذها‪.‬‬ ‫م ��ن ج �ه �ت��ه �أك � ��د م ��دي ��ر امل � ��وارد‬ ‫الب�شرية يف ال�شركة نا�صر النابل�سي‬ ‫يف ت �� �ص��ري �ح��ات � �ص �ح �ف �ي��ة �أن هيئة‬ ‫م��دي��ري ال�شركة واف�ق��ت على تعديل‬ ‫روات � ��ب ب �ع ����ض ال �ع��ام �ل�ين بال�شركة‪،‬‬ ‫و�إق��رار ع�لاوة ب��دل ال�ع��دوى واملكاف�أة‬ ‫ن�صف ال�سنوية‪ ،‬م�ؤكدا �أن ذلك يدلل‬ ‫ع �ل��ى اه� �ت� �م ��ام ال �� �ش��رك��ة مبوظفيها‬ ‫وحت�سني م�ستواهم املعي�شي‪ ،‬م�شريا‬ ‫�إىل م��واف �ق��ة ه�ي�ئ��ة امل��دي��ري��ن كذلك‬ ‫ع�ل��ى ��ص��رف مبلغ ‪ 20‬دي �ن��ارا مل��ن تقل‬

‫رواتبهم عن ‪ 500‬دينار ورفع الرواتب‬ ‫الواقعة بني ‪ 519 -500‬دينارا لت�صبح‬ ‫‪ ،520‬واحت�ساب املكاف�أة ن�صف ال�سنوية‬ ‫عن الن�صف الأول من هذا العام على‬ ‫�أ�سا�س �صرف راتب �شهر كامل جلميع‬ ‫املوظفني‪.‬‬ ‫كما تقرر‪ ،‬بح�سب النابل�سي‪ ،‬رفع‬ ‫عالوة بدل عدوى للعاملني يف �صيانة‬ ‫��ش�ب�ك��ات ال���ص��رف ال���ص�ح��ي وحمطات‬ ‫م �ع��اجل��ة امل �ي��اه ال �ع��ادم��ة ل�ت���ص�ب��ح ‪60‬‬ ‫دينارا �شهريا‪ ،‬مع الإبقاء على تقييم‬ ‫الأداء‪ ،‬وذلك خللق بيئة عمل تناف�سية‬ ‫ب�ين املوظفني و��ص��رف ال��زي��ادات على‬ ‫الراتب وع�لاوة بدل العدوى اعتبارا‬ ‫من تاريخ الأول من ني�سان املقبل‪.‬‬


‫رجل مير بالقرب من مقر بور�صة طوكيو‪ ،‬وارتفعت �أ�سعار الأ�سهم‬ ‫اليابانية بعد زيادة عمليات ال�شراء‪ ،‬ويراقب م�ستثمرون عن كثب اجلهود‬ ‫املبذولة الحتواء �أزمة الكارثة النووية يف اليابان‪( .‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫اجلمعة (‪ )1‬ني�سان (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1548‬‬

‫الغاز الطبيعي من م�صر يوا�صل التدفق‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫قال مدير عام �شركة الكهرباء الوطنية بالوكالة املهند�س‬ ‫خ��ال��د �سعيد ان كميات ال�غ��از ال�ت��ي تت�سلمها اململكة حاليا من‬ ‫اجلانب امل�صري لت�شغيل حمطات توليد الكهرباء تقدر بحوايل‬ ‫‪ 160‬مليون قدم مكعب يوميا‪.‬‬ ‫وا�ضاف ان هذه الكميات ت�ستخدم يف توليد حوايل ‪ 50‬يف املئة‬ ‫من اجمايل الكهرباء امل��ول��دة يف اململكة‪ ،‬م��ؤك��دا ان اال�ستطاعة‬ ‫التوليدية كافية لتلبية االحمال الكهربائية‪.‬‬ ‫وع��ن اال��س�ت�ط��اع��ة ال�ت��ول�ي��دي��ة واالح �م��ال ال�ك�ه��رب��ائ�ي��ة‪ ،‬قال‬ ‫املهند�س �سعيد ان احلمل االق�صى للنظام الكهربائي يف اململكة‬ ‫بلغ �صباح ام�س اخلمي�س ‪ 1710‬ميغاواط فيما بلغ م�ساء االربعاء‬ ‫‪ 2010‬م�ي�غ��اواط يف ح�ين بلغت اال�ستطاعة التوليدية للنظام‬ ‫الكهربائي حوايل ‪ 2480‬ميغاواط‪.‬‬ ‫وق��ال ان اال�ستطاعة التوليدية كافية لتغطية احتياجات‬ ‫اململكة وتلبية االحمال الكهربائية‪.‬‬ ‫وكانت ام��دادات الغاز الطبيعي امل�صري للمملكة قد ت�أثرت‬ ‫باالنفجار الذي ا�ستهدف خط الغاز العربي يف مدينة العري�ش‬ ‫امل�صرية مطلع �شهر �شباط املا�ضي وعادت اىل طبيعتها قبل نحو‬ ‫ا�سبوعني‪ .‬وت�ستورد اململكة حوايل ‪ 96‬يف املئة من احتياجاتها من‬ ‫الطاقة و�سط م�ساع بتعزيز م�ساهمة الطاقة املحلية يف خليط‬ ‫الطاقة الكلي بن�سبة ‪ 39‬يف املئة عام ‪.2020‬‬

‫برنت يوا�صل االرتفاع‬ ‫بعد بيانات البطالة الأمريكية‬ ‫نيويورك‪ -‬رويرتز‬ ‫وا��ص�ل��ت �أ��س�ع��ار ال�ع�ق��ود الآج �ل��ة خل��ام ب��رن��ت واخل ��ام الأمريكي‬ ‫ارتفاعها ب�شكل طفيف ام�س اخلمي�س بعد تقرير حكومي �أظهر تراجع‬ ‫طلبات �إعانة البطالة يف الواليات املتحدة الأ�سبوع املا�ضي‪ .‬وارتفعت‬ ‫ع�ق��ود م��زي��ج ب��رن��ت للت�سليم يف �أي��ار ‪ 1.34‬دوالر �إىل ‪ 116.47‬دوالر‬ ‫للربميل متحركة يف نطاق بني ‪ 115.11‬دوالر و ‪ 116.78‬يف تعامالت‬ ‫اليوم‪ .‬وكان ال�سعر مرتفعا نحو ‪ 1.10‬دوالر قبل �صدور التقرير‪ .‬ويف‬ ‫بور�صة نيويورك التجارية (ناميك�س) ارتفعت عقود النفط الأمريكي‬ ‫اخلفيف للت�سليم يف �أيار ‪ 1.07‬دوالر �أو ‪ 1.03‬يف املئة �إىل ‪ 105.34‬دوالر‬ ‫للربميل يف تعامالت ت��راوح��ت بني ‪ 104.12‬دوالر و‪ 105.51‬دوالر‪.‬‬ ‫وكان ال�سعر مرتفعا نحو ‪� 95‬سنتا قبيل �صدور بيانات البطالة‪.‬‬

‫الذهب محلي ًا‬

‫الفا�صولياء والبازيالء والفول واللوز‬

‫قلة املعرو�ض وزيادة الطلب يرفع �أ�سعار املنتجات اخل�ضراء‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬مراد املح�ضي‬ ‫ت�شهد بع�ض امل�ن�ت�ج��ات الزراعية‬ ‫املو�سمية اخل�ضراء مثل الفا�صولياء‬ ‫واحلم�ص وال�ب��ازي�لاء وال�ل��وز والفول‪،‬‬ ‫ارت�ف��اع��ا ح��ادا يف الأ��س�ع��ار وحت��دي��دا يف‬ ‫�أ�سواق التجزئة‪.‬‬ ‫وت �ع��ود �أ� �س �ب��اب ه��ذا االرت �ف��اع �إىل‬ ‫زي ��ادة ال�ط�ل��ب ع�ل��ى ه��ذه امل�ن�ت�ج��ات‪ ،‬يف‬ ‫ظل النق�ص الوا�ضح يف املعرو�ض ب�سبب‬ ‫ع��زوف امل��زارع�ين عن زراعتها‪ ،‬وحتكم‬ ‫بع�ض جت��ار التجزئة ب�أ�سعارها و�سط‬ ‫غياب الرقابة‪ ،‬بح�سب مدير العمليات‬ ‫يف �� �س ��وق اخل� ��� �ض ��ار امل� ��رك� ��زي حممد‬ ‫قطي�ش ال��ذي �أك��د �أن نق�ص املعرو�ض‬ ‫وزي ��ادة الطلب يعد ال�سبب الأب ��رز يف‬ ‫ارتفاع �أ�سعار املنتجات اخل�ضراء‪.‬‬ ‫وي �ع��زو قطي�ش ع ��زوف املزارعني‬ ‫عن زراع��ة املتجات اخل�ضراء �إىل عدم‬ ‫وج��ود �إح���ص��اءات دقيقة حت��دد كميات‬ ‫ا�ستهالك ه��ذه املنتجات يف موا�سمها؛‬ ‫كونها لي�ست من املواد الأ�سا�سية وينظر‬ ‫�إل �ي �ه��ا ع �ل��ى �أن� �ه ��ا م �ن �ك �ه��ات‪ ،‬ع �ل��ى حد‬ ‫تعبريه‪.‬‬ ‫وي �� �ض �ي��ف ق�ط�ي����ش �أن ال �� �س��وق يف‬ ‫ب��داي��ة امل��و� �س��م ي�ع�ت�م��د ع �ل��ى منتجات‬ ‫ال �غ��ور وح ��ده‪ ،‬ح�ي��ث ت�ك��ون �أغ �ل��ب هذه‬ ‫امل��واد منبتة يف البيوت البال�ستيكية؛‬ ‫ما يرفع يف تكلفتها وبالتايل يزيد من‬ ‫�أ�سعارها يف ال�سوق‪.‬‬ ‫وي�شري �إىل �أن االعتماد على الغور‬ ‫وح��ده يف تلبية احتياجات ال�سوق غري‬

‫دينار‬

‫احلايل‬ ‫‪32.57‬‬ ‫‪28.5‬‬ ‫‪24.42‬‬ ‫‪19.00‬‬

‫ع �ي��ار ‪24‬‬ ‫ع �ي��ار ‪21‬‬ ‫ع �ي��ار ‪18‬‬ ‫ع �ي��ار ‪14‬‬

‫ال�سابق‬ ‫‪32.5‬‬ ‫‪28.44‬‬ ‫‪24.38‬‬ ‫‪18.96‬‬

‫نفط ومعادن‬ ‫ب������رن������ت‪:‬‬ ‫ال�����ذه�����ب‪:‬‬ ‫ال����ف����ض����ة‪:‬‬

‫‪117.120‬‬ ‫‪1.438.300‬‬ ‫‪37.195‬‬

‫دوالر‬ ‫دوالر لألونصة‬ ‫دوالر لألونصة‬

‫العمالت مقابل الدينار‬

‫ك��اف‪ ،‬وان�خ�ف��ا���ض الأ��س�ع��ار يحتاج �إىل‬ ‫االنتظار حتى �إن�ت��اج �أرا��ض��ي ال�شفا يف‬ ‫اململكة من املنتجات الزراعية املماثلة‪،‬‬ ‫حتى ت�ساعد منتجات ال�غ��ور يف تلبية‬ ‫احتياجات ال�سوق‪.‬‬ ‫يف ال��وق��ت ذات� ��ه‪ ،‬مل ي�ب��د قطي�ش‬ ‫ت�ف��ا�ؤل��ه ب��ان�خ�ف��ا���ض �أ��س�ع��ار ه��ذه املواد‬ ‫ب�شكل كبري مع تقدم املو�سم الزراعي‬ ‫ون ��زول امل�ن�ت�ج��ات امل�م��اث�ل��ة م��ن �أرا�ضي‬ ‫ال�شفا‪ ،‬وي�ضيف‪" :‬لكن هناك انخفا�ض‬ ‫طفيف لبع�ض املواد مثل الفول الذي ال‬

‫يتجاوز ‪ 75‬قر�شا للكيلو "�سعر اجلملة"‬ ‫ك�صنف �أول‪ ،‬يف اال�سواق"‪.‬‬ ‫وق � � ��ال �� �ص ��اح ��ب حم� ��ل اخل�ضار‬ ‫م�صطفى خالد �إن الإقبال على املنتجات‬ ‫خل�ضراء مثل الفا�صولياء واللوز �إىل‬ ‫ه��ذا اليوم �ضعيف نوعا م��ا‪ ،‬وم��ع ذلك‬ ‫هناك ارتفاع كبري يف الأ�سعار؛ ب�سبب‬ ‫النق�ص احلا�صل يف الإنتاج‪ ،‬وعدم توفر‬ ‫املنتجات املماثلة منها بعد من �أرا�ضي‬ ‫ال�شفا �أو املرتفعات‪.‬‬ ‫وي� �ت ��راوح � �س �ع��ر ك �ي �ل��و البازيالء‬

‫والفا�صولياء يف حمال التجزئة حوايل‬ ‫دينارين لكل منهما‪ ،‬و�سعر كيلو الفول‬ ‫دي� �ن ��ار ون �� �ص��ف‪ ،‬وك �ي �ل��و ال �ب �ط��اط��ا ‪85‬‬ ‫قر�شا‪.‬‬ ‫وي�ب�ل��غ �سعر كيلو ال �ل��وز الأخ�ضر‬ ‫واحل�م����ص الأخ���ض��ر ح ��وايل ‪ 3‬دنانري‬ ‫لكل منهما‪.‬‬ ‫وي�شري م�صطفى �إىل �أن �أ�سعار هذه‬ ‫املواد �ستنخف�ض �إىل الن�صف يف غ�ضون‬ ‫�أ�سبوعني بعد تزايد الكميات املوردة من‬ ‫قبل املزارعني �إىل ال�سوق املحلي‪.‬‬

‫الدوالر‪1.404 :‬‬

‫الين‪116.40 :‬‬

‫اليورو‪0.996 :‬‬

‫االسترليني‪0.876 :‬‬

‫ريال سعودي‪5.268 :‬‬

‫دينار كويتي‪0.389 :‬‬

‫درهم اماراتي‪5.159 :‬‬

‫جنيه مصري‪8.341 :‬‬

‫الإنفاق احلكومي القطري‬ ‫�سريتفع ‪ 19‬يف املئة‬ ‫دبي‪ -‬رويرتز‬ ‫قالت وكالة الأنباء القطرية الر�سمية‬ ‫ام����س اخلمي�س �إن الإن �ف��اق احل�ك��وم��ي يف‬ ‫قطر �سريتفع ‪ 19‬يف املئة يف ال�سنة املالية‬ ‫‪ 2012-2011‬عن م�ستواه يف العام ال�سابق‪،‬‬ ‫و�إن �سعر ال�ن�ف��ط يف امل�ي��زان�ي��ة �سيظل ‪55‬‬ ‫دوالرا للربميل‪.‬‬

‫امل�شروعات ال�صغرية واملتو�سطة تواجه �صعوبات يف العراق‬ ‫بغداد‪ -‬رويرتز‬

‫العا�صمة العراقية بغداد‬

‫ك��ان املمر�ض ال�ع��راق��ي �صباح جا�سم يحلم ب�أن‬ ‫ميتلك م�شروعه اخلا�ص لكن االحباط الذي �أ�صابه‬ ‫ج��راء قلة ال��دع��م ال��ذي تقدمه احلكومة دفعه �إىل‬ ‫جمع مدخراته واللجوء �إىل بنك خا�ص مل�ساعدته يف‬ ‫فتح عيادة يف بغداد‪.‬‬ ‫وجا�سم واحد من مئات العراقيني الذين يتوقون‬ ‫الط�ل�اق م���ش��روع��ات �صغرية ومتو�سطة بعد الغزو‬ ‫الذي قادته الواليات املتحدة عام ‪ 2003‬والذي �أطاح‬ ‫بالرئي�س الراحل �صدام ح�سني‪.‬‬ ‫وع��رق �ل��ت ع �ق��ود م ��ن ال �ع �ق��وب��ات االقت�صادية‬ ‫واحل ��رب عملية التنمية يف ال �ع��راق بينما مل حترز‬ ‫ال�شركات ال�صغرية واملتو�سطة التي تعترب عادة ركيزة‬ ‫االق�ت���ص��اد يف �أي بلد تقدما ي��ذك��ر يف ال �ع��راق نظرا‬ ‫الرتفاع التكاليف الأولية الطالق امل�شروعات و�ضعف‬ ‫التمويل احلكومي‪.‬‬ ‫وت�ضافرت ع��وام��ل م��ن بينها االن�ق�ط��اع املتكرر‬ ‫المدادات الكهرباء واملياه وا�ستمرار املخاوف الأمنية‬ ‫وارتفاع الر�سوم اجلمركية لتجعل من انتعا�ش قطاع‬ ‫ال�شركات ال�صغرية �أمرا ع�سريا‪.‬‬ ‫وقال جا�سم الذي يدير عيادة بها تخ�ص�صات طب‬ ‫الأ�سنان و�أمرا�ض الن�ساء ف�ضال عن �صيدلية ووحدة‬ ‫ل�ل�أ��ش�ع��ة ال�سينية يف ح��ي ال�ع�ب�ي��دي ال�ف�ق�ير ببغداد‬

‫"لي�س هناك م�ساندة م��ن احل�ك��وم��ة‪� .‬أعتمد على‬ ‫م�صرف �أ�شور وعلى نف�سي‪ .‬مب�ساعدتهم ا�ستكملت‬ ‫م�شروعي"‪.‬‬ ‫و�أردف "احلمد هلل عملي ناجح لكن كان ميكن‬ ‫�أن يدر املزيد من املال لو مل �أكن �أنفق كل هذا على‬ ‫الكهرباء واملياه وبنود �أخرى"‪.‬‬ ‫وب �ع��د ث �م��اين � �س �ن��وات م��ن ال �غ��زو الأم��ري �ك��ي ال‬ ‫تفي �شبكة الكهرباء العراقية �إال بالنذر الي�سري من‬ ‫االحتياجات املحلية ويبلغ معدل البطالة الر�سمي‬ ‫‪ 15‬يف املئة بالرغم من �أنه يعتقد �أن املعدل احلقيقي‬ ‫ي�صل اىل ‪ 30‬يف املئة تقريبا‪.‬‬ ‫ويقول با�سم جميل الع�ضو يف احت��اد ال�صناعات‬ ‫العراقي �إن ال�سلطات �أ��ص��درت نحو ‪� 35‬أل��ف رخ�صة‬ ‫مل�شروعات �صناعية لكن ‪ 85‬يف املئة من هذه امل�شروعات‬ ‫مل ي��دخ��ل ب�ع��د ح�ي��ز التنفيذ بينما تعمل اخلم�سة‬ ‫ع�شر يف املئة املتبقية بنحو ‪ 20‬يف املئة م��ن طاقتها‬ ‫امل�ستهدفة‪.‬‬ ‫وقال عبد احل�سني العنبكي امل�ست�شار االقت�صادي‬ ‫لرئي�س ال��وزراء العراقي نوري املالكي �إن امل�شروعات‬ ‫ال�صغرية واملتو�سطة مل ت�سهم ب�شيء يذكر يف الناجت‬ ‫املحلي االجمايل و�أخفقت حتى الآن يف اجتذاب املزيد‬ ‫من التمويل احلكومي ب�سبب ارتفاع تكلفة ت�أ�سي�س‬ ‫امل�شروعات‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف العنبكي "اقرتحنا حتديد ‪ 200‬مليون‬

‫دوالر وو��ض�ع�ه��ا يف م��وازن��ة ‪ 2011‬ل���ص��ال��ح امل�صرف‬ ‫ال�صناعي وبالتايل يتم اقرا�ضهم بفائدة اثنني يف املئة‬ ‫تقريبا‪" .‬للأ�سف مل تخ�ص�ص هذه الأم��وال ملوازنة‬ ‫‪ .2011‬ن�أمل �أن ندرجها يف املوازنة التكميلية على �أمل‬ ‫�أن تتح�سن ا�سعار النفط وندفع هذه امل�شاريع �إىل �أن‬ ‫تعمل"‪.‬‬ ‫وت �� �س �ه��م االح �ت �ي��اط �ي��ات ال�ن�ف�ط�ي��ة ال�ضخمة‬ ‫ل�ل�ع��راق بنحو ‪ 95‬يف امل�ئ��ة م��ن ميزانية احلكومة‪.‬‬ ‫وميكن �أن ترفع ال�صفقات امل�برم��ة م��ع ال�شركات‬ ‫الأجنبية �إذا ما �صادفت جناحا الطاقة االنتاجية‬ ‫�إىل �أربعة �أمثالها ومتد احلكومة بالتمويل الالزم‬ ‫العادة االعمار بعد �سنوات من احلرب والعقوبات‬ ‫واالهمال‪.‬‬ ‫وا�ستخدم جا�سم نحو ‪� 25‬ألف دوالر من مدخراته‬ ‫وح�صل على قر�ض بنف�س املبلغ م��ن م�صرف ا�شور‬ ‫اخل��ا���ص يف ع��ام ‪ 2010‬الن���ش��اء امل��رك��ز ال�ط�ب��ي يقوم‬ ‫ب�سداده على �أق�ساط �شهرية بفائدة ‪ 12‬يف املئة‪.‬‬ ‫وق��ال جا�سم �إن��ه ينفق نحو ‪ 850‬دوالرا �شهريا‬ ‫على الكهرباء واملياه وتكاليف اخ��رى الدارة العيادة‬ ‫من نحو ‪ 5000‬دوالر يدرها امل�شروع �شهريا‪ .‬ويعمل‬ ‫يف املركز ‪� 15‬شخ�صا‪.‬‬ ‫وت�ع�م��ل يف ال �ع��راق ��س�ب�ع��ة ب �ن��وك ح�ك��وم�ي��ة و‪36‬‬ ‫م�صرفا خ��ا��ص��ا ل�ك��ن االئ�ت�م��ان ال ي ��زال مكلفا ومن‬ ‫ال�صعب احل�صول عليه‪.‬‬

‫ت�شمل دمج و�إلغاء عدد من امل�ؤ�س�سات امل�ستقلة‬

‫البخيت‪� :‬إعادة هيكلة ادارية للدولة وترتيب �سلم الرواتب والتعيينات قريبا‬ ‫ال�سبيل‪� -‬أحمد رجب‬ ‫ق��ال رئي�س ال ��وزراء م�ع��روف البخيت �إن‬ ‫احلكومة انتهت من درا�سة �إعادة هيكلة ادارية‬ ‫للدولة و�إعادة ترتيب �سلم الرواتب والتعيينات‬ ‫مبا فيها امل�ؤ�س�سات امل�ستقلة‪ ،‬و�سيتم االعالن‬ ‫عنها يف منت�صف �شهر ني�سان القادم‪ ،‬م�ضيفا ان‬ ‫احلكومة �ستعمل على دمج امل�ؤ�س�سات امل�ستقلة‬ ‫املت�شابهة يف عملها مع الوزارت احلكومية و�أن‬ ‫تلك امل�ؤ�س�سات �ستعود �إىل عملها يف الوزارات‬ ‫ب�شكل مركزي‪.‬‬ ‫و�أك ��د البخيت �أن احل�ك��وم��ة ان�ت�ه��ت من‬ ‫اعداد قانون جديد لالنتخابات البلدية و�سيتم‬ ‫عر�ضه قريبا على جمل�س ال �ن��واب م��ن قبل‬ ‫جلنة البلديات‪ ،‬مبينا ان موعد االنتخابات‬ ‫البلدية �سيتم مبوعده املحدد‪.‬‬ ‫جاء ذلك خالل لقاء نظمته غرفة جتارة‬ ‫الأردن وغ��رف��ة جت��ارة ع�م��ان �أم����س اخلمي�س‬ ‫جمع وزي��ر ال�صناعة وال�ت�ج��ارة ه��اين امللقي‬ ‫ووزي��ر املالية حممد �أب��و ح�م��ور‪ ،‬وم��دي��ر عام‬ ‫اجلمارك اللواء غالب ال�صرايرة‪� ،‬إ�ضافة �إىل‬ ‫ممثلي القطاعات التجارية و�أع�ضاء جمل�س‬ ‫الإدارة يف غرفة جت��ارة الأردن وعمان‪ ،‬وعدد‬ ‫من �أع�ضاء الغرفة‪.‬‬ ‫و�أو�� �ض ��ح ال �ب �خ �ي��ت ان احل �ك��وم��ة �ستعد‬ ‫ا�سرتاتيجية اعالمية جديدة للحكومة �سيتم‬ ‫االعالن عنها خالل يومني‪.‬‬ ‫و�أ��ش��ار البخيت �إىل �أن احلكومة �ستعمل‬

‫على ال�ترك�ي��ز على اال�ستثمار يف املحافظات‬ ‫وت��ول�ي��د ف��ر���ص ال�ع�م��ل وال�ت�ن�م�ي��ة امل�ستدامة‬ ‫بهدف رفع الناجت املحلي االجمايل‪.‬‬ ‫وبني البخيت �أن احلكومة �أر�سلت حزمة‬ ‫من الت�شريعات اال�صالحية �إىل جمل�س الأمة‪،‬‬ ‫بحيث ي�شكل منظومة ت�سهل االج��راءات نحو‬ ‫القطاع اخلا�ص‪.‬‬ ‫و� �ش��دد ال�ق�ط��اع ال �ت �ج��اري �أه�م�ي��ة العمل‬ ‫ع �ل��ى ت �ع��دي��ل ح��زم��ة م��ن ال�ت���ش��ري�ع��ات منها‬ ‫قانون املالكني وامل�ست�أجرين و�ضريبة الدخل‬ ‫واملبيعات‪.‬‬ ‫وفيما يتعلق بت�سهيل دخول امل�ستثمرين‬ ‫العراقيني قال وزير ال�صناعة والتجارة هاين‬ ‫امللقي �إن احل�ك��وم��ة �ست�صدر قريبا ت�أ�شرية‬ ‫دخول للعراقيني من خالل ار�سال املعلومات‬ ‫عرب االنرتنت‪ ،‬واحل�صول على الت�أ�شرية عند‬ ‫دخ��ول امل�ط��ار‪ ،‬كما ان م��دة الت�أ�شرية ‪� 6‬شهور‬ ‫لكبار امل�ستثمرين‪.‬‬ ‫وق ��ال امل�ل�ق��ي �إن ال � ��وزارة جت ��ري درا�سة‬ ‫معمقة ل�ق��ان��ون حماية امل�ستهلك‪ ،‬مبينا ان‬ ‫ال �ق��ان��ون ل��ن ي��ر��س��ل م��ن ال � ��وزراة �إىل دي��وان‬ ‫الت�شريع قبل مناق�شته م��ع القطاع اخلا�ص‬ ‫واجلمعية الوطنية حلماية امل�ستهلك‪ ،‬و�أن‬ ‫احل �ك��وم��ة اع � ��ادت ق��ان��ون اال� �س �ت �ث �م��ار بهدف‬ ‫ت �� �ض �م�ين ال� �ق ��ان ��ون ب �ن��د ال �ق �ي �م��ة امل�ضافة‬ ‫والعمالة‪.‬‬ ‫ووع��د امللقي مبناق�شة اب�ق��اء معرب طابا‬ ‫امل���ص��ري م�ف�ت��وح��ا‪ ،‬ام ��ام الأف � ��واج ال�سياحية‬

‫م��ع اجل��ان��ب امل�صري‪ ،‬م��ؤك��دا ان��ه �أج��رى عدة‬ ‫ات�صاالت مع امل�س�ؤولني امل�صريني‪.‬‬ ‫و�أك ��د رئي�س غ��رف��ة جت��ارة االردن العني‬ ‫نائل الكباريتي �أهمية طرح الق�ضايا املتعلقة‬ ‫بالقطاع اخل��ا���ص وال�ق�ط��اع ال�ت�ج��اري‪ ،‬ومنها‬ ‫ت�سهيل ت�أ�شرية ال��دخ��ول ل�ل�أخ��وة العراقيني‬ ‫وال �� �س��ودان �ي�ين ل�غ��ر���ض ال���س�ي��اح��ة العالجية‬ ‫واال�ستثمار وال�ت�ج��ارة‪ ،‬باال�ضافة اىل ارتفاع‬ ‫كلفة االئ�ت�م��ان امل�صريف باملقارنة م��ع املردود‬ ‫على ال��ودائ��ع و� �ض��رورة ت�ضييق ال�ف�ج��وة بني‬ ‫�سعر ال�ف��ائ��دة على الإق��را���ض و�سعر الفائدة‬ ‫على الإيداع‪.‬‬ ‫وب �ي�ن �� �ض ��رورة �إع� � ��ادة ت��وج �ي��ه الأم � ��وال‬ ‫امل�صرفية الفائ�ضة عن االحتياطي الإجباري‬ ‫وامل��ودع��ة ل��دى البنك امل��رك��زي بهدف متويل‬ ‫اال� �س �ت �ث �م��ارات يف ال �ق �ط��اع اخل��ا���ص‪ ،‬والعمل‬ ‫على �إلغاء ‪ 5‬يف املئة ك�ضريبة خدمات مقدماً‪،‬‬ ‫باال�ضافة اىل �إلغاء �ضريبة الذهب والقيود‬ ‫عليها "‪ 10‬يف امل�ئ��ة على امل�شغول"‪ ،‬والعمل‬ ‫على الغاء قرار وزير املالية بخ�صو�ص ا�ستثناء‬ ‫ا�ستقبال وت�سريب بيانات جمركية جديدة يوم‬ ‫ال�سبت من كل �أ�سبوع‪.‬‬ ‫و�أ��ش��ار الكباريتي اىل ان م�شروع قانون‬ ‫اال�ستثمار و�إعطاء االمتيازات للم�شاريع ذات‬ ‫ا�ستقطاب �أي��دي عاملة �أردنية فقط يجب ان‬ ‫يعطى �أولوية‪ ،‬ويجب االهتمام ب�إدراج الإ�صالح‬ ‫االقت�صادي مواكب مع الإ�صالح ال�سيا�سي يف‬ ‫اخلطابات الر�سمية‪.‬‬

‫وان� �ت� �ق ��د ال �ك �ب ��اري �ت ��ي ج �م �ع �ي��ة حماية‬ ‫امل�ستهلك والدرا�سات املنبثقة عنها‪ ،‬حيث انها‬ ‫غ�ير دقيقة وفيها ت�ضليل ل�صاحب القرار‪،‬‬ ‫وط��ال��ب مب���ش��روع ق��ان��ون ملعاقبة م��ن ي�صدر‬ ‫معلومات �أو درا� �س��ات م�ضللة ب�ه��دف البحث‬ ‫عن م�صالح �شخ�صية‪ ،‬م�شددا اهمية م�شاركة‬ ‫القطاع العام (ال��وزراء) يف امل�ؤمترات القطاع‬ ‫اخلا�ص واخلا�صة باال�ستثمار وفريق متابعة‬ ‫مع امل�ستثمرين‪.‬‬ ‫ودع��ا اىل االب�ق��اء على العمل يف مر�سى‬ ‫طابا امل�صري‪ ،‬ال�ست�ضافة الأف��واج ال�سياحية‬ ‫ح�ي��ث �إن م��ر��س��ى ط��اب��ا ي��رف��د �إىل الأردن ما‬ ‫يفوق ‪� 250‬أل��ف �سائح كل عام ويعمل به �أكرث‬ ‫م��ن ‪� 6‬شركات متخ�ص�صة يف النقل البحري‬ ‫ال���س�ي��اح��ي‪ ،‬وب�ي�ن �أن اجل���س��ر ال�ع��رب��ي يحاول‬ ‫ج��اه��داً ت��دم�ير ال���ش��رك��ات ال�ع��ام�ل��ة يف النقل‬ ‫الربي يف العقبة‪.‬‬ ‫وط��ال��ب ال�ك�ب��اري�ت��ي ب ��إع��ادة ق ��راءة عداد‬ ‫ال�ك�ه��رب��اء وامل �ي��اه ��ش�ه��ري�اً ول�ي����س ك��ل ‪� 3‬أ�شهر‬ ‫مل��ا ي�ترت��ب عليه م��ن ال �ت��زام��ات م��ال�ي��ة هائلة‬ ‫و�سلبيات يف احت�ساب �أ�سعار الكميات وخا�صة‬ ‫يف القطاع التجاري‪ ،‬ومتديد فرتة الإعفاء من‬ ‫ر�سوم الت�سجيل على الأرا�ضي‪.‬‬ ‫ودعا اىل توحيد املرجعيات يف �صنع القرار‬ ‫اال��س�ت�ث�م��اري و�إع � ��ادة ال�ن�ظ��ر يف الت�شريعات‬ ‫الناظمة للأعمال‪ ،‬وتفعيل الأداء احلكومي‬ ‫و�إلغاء الروتني وتعدد الإج��راءات التي تعيق‬ ‫اال�ستثمار والأع�م��ال‪ ،‬و��ض��رورة الرتكيز على‬

‫الرتكيز على اال�ستثمار يف املحافظات وتوليد فر�ص العمل والتنمية امل�ستدامة‬

‫ت�شجيع اال�ستثمار املحلي و�إي �ج��اد احلوافز‬ ‫ل�ل�ت���س��ري��ع ب��ال�ت�ن�ف�ي��ذ ل�ي����س ف�ق��ط يف مرحلة‬ ‫الت�أ�سي�س بل يف مراحل الت�شغيل والعمليات‪،‬‬ ‫و�إعداد درا�سة عن �أ�سباب تراجع املوقع الن�سبي‬ ‫ل �ل��أردن بقائمة ال ��دول امل�ح�ف��زة لال�ستثمار‬ ‫اخل��ارج��ي وم�ع��اجل��ة الأ� �س �ب��اب ال�ت��ي �أدت �إىل‬ ‫تراجع اال�ستثمار الأجنبي يف الأردن‪ ،‬و�إعادة‬ ‫النظر يف �إ�سرتاتيجية اخل�صخ�صة يف الأردن‬ ‫بحيث تتنا�سب مع �أولويات الأردن االقت�صادية‬ ‫و�ضمان �أدائها بكل �شفافية وو�ضوح‪.‬‬

‫ومن جانبه �أكد رئي�س غرفة جتارة عمان‬ ‫ري��ا���ض ال���ص�ي�ف��ي ان ال �ظ��روف االقت�صادية‬ ‫وال�سيا�سية يف املرحلة الراهنة‪ ،‬ت�ستوجب من‬ ‫القطاعني العام واخلا�ص بذل �أق�صى ما ميكن‬ ‫م��ن اجل �ه��ود للتعا�ضد وال �ت �ع��اون والتن�سيق‬ ‫ب���ش�ت��ى ال���س�ب��ل واالم �ك��ان��ات امل �ت��اح��ة حلماية‬ ‫الإجن� ��ازات واملكا�سب الوطنية ال�ت��ي حتققت‬ ‫على مر الع�صور‪ ،‬وتنميتها مبا ي�ضمن حتريك‬ ‫عجلة ال�ن�م��و يف �شتى امل �ج��االت االقت�صادية‬ ‫واالجتماعية وال�سيا�سية‪.‬‬

عدد الجمعة 1 نيسان 2011  

صحيفة السبيل اليومية الاردنية

Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you