Issuu on Google+

‫منطق النظام يف الشام يف‬ ‫قفص االتهام‬

‫‪11‬‬

‫اإلسهال الفكري لدى سلطة‬ ‫رام اهلل!!‬

‫وما زال البحث جارياً‬

‫شيء من الدموع‬

‫‪11‬‬

‫‪11‬‬

‫‪11‬‬

‫مجهول يحاول جذب ساركوزي من مالبسه خالل قيامه بجولة‬ ‫تولوز ‪ -‬رويرتز‬

‫حاول �شخ�ص جمهول جذب الرئي�س الفرن�سي نيكوال �ساركوزي من مالب�سه من‬ ‫فوق حاجز لل�شرطة‪ ،‬وذلك �أثناء جتوله يف ال�شوارع �أم�س اخلمي�س وم�صافحته‬ ‫املواطنني‪.‬‬ ‫ويف لقطات‪ ،‬ظهرت يف عدد من القنوات الإخبارية الفرن�سية‪� ،‬سحب حرا�س‬ ‫الرئي�س الفرن�سي الرجل من بني احل�شود وطرحوه �أر�ضا‪ ،‬بينما ظل �ساركوزي يتابع‬ ‫ما يجري‪ ،‬وكان يبدو عليه القلق‪.‬‬ ‫وقالت و�سائل �إعالم فرن�سية �إن ال�شرطة �ألقت القب�ض على الرجل‪.‬‬

‫اجلمعة ‪ 29‬رجب ‪ 1432‬هـ ‪ 1 -‬متوز ‪ 2011‬م ‪ -‬ال�سنة ‪18‬‬

‫‪� 20‬صفحة‬

‫العدد ‪ 250 1639‬فل�س‬

‫‪www. assabeel.net‬‬

‫ترقب لحراك شعبي واسع اليوم تنديدا بـ «مهزلة الكازينو»‬ ‫�أحمد برقاوي‬ ‫م��ن��ع��ت ق�����وات الأم����ن‬ ‫�أم�س معت�صمني �أمام جمل�س‬ ‫ال��ن��واب م��ن ر���ش��ق الربملان‬ ‫بالبي�ض‪ ،‬بعد �أن �صادرت‬ ‫�أطباق «بي�ض مائدة» كانت‬ ‫بحوزتهم‪.‬‬ ‫وح���ال���ت ق����وى الأم����ن‬ ‫دون و���ص��ول البي�ض �إىل‬ ‫املعت�صمني عرب م�صادرته‬ ‫�أك�ثر من م��رة‪ ،‬و�إتالفه‪ ،‬يف‬ ‫ال��وق��ت ال���ذي تعالت فيه‬ ‫هتافات املحتجني مطالبة‬ ‫ب�إ�سقاط حكومة معروف‬ ‫ال��ب��خ��ي��ت‪ ،‬وح���ل ال�برمل��ان‬ ‫الذي بر�أ رئي�س الوزراء من‬ ‫ق�ضية «الكازينو»‪.‬‬

‫امللك يلتقي شيوخ وأبناء‬ ‫قبيلة بلي‬

‫‪2‬‬

‫‪3‬‬

‫األمن يحبط عملية إلقاء البيض على مجلس النواب‬ ‫النجار يوقع اتفاقية إدارة مياه‬ ‫الريموك ملحافظات الشمال‬ ‫ع�صام مبي�ضني‬

‫وق��ع وزي��ر امل��ي��اه وال���ري حممد النجار م ��ؤخ��را عدة‬ ‫اتفاقيات بلغت كلفتها ع�شرين مليون يورو‪.‬‬ ‫وق��ال النجار �إن هذه االتفاقيات تهدف �إىل حت�سني‬ ‫ال��واق��ع امل��ائ��ي يف اململكة‪ ،‬ومواجهة التحديات اخلا�صة‬ ‫بالقطاع‪ ،‬ووقع النجار عقد �إدارة �شركة مياه الريموك يف‬ ‫حمافظات ال�شمال‪ ،‬وتبلغ قيمة االتفاقية حوايل ‪11.810‬‬ ‫مليون يورو‪ ،‬كما وقع الوزير اتفاقية لتنفيذ املنحة املقدمة‬ ‫م��ن بنك الإع��م��ار الأمل���اين‪ ،‬وقيمتها ‪ 4.230‬مليون يورو‬ ‫تقريبا‪ ،‬على مدة خم�س �سنوات‪ ،‬وتهدف االتفاقية �إىل‬ ‫م�ساعدة �شركة مياه الريموك التي هي حديثة الإن�شاء‬ ‫لتجاوز حتدياتها التي جمملها حتديات �إدارية‪.‬‬ ‫ووق���ع �أي�����ض��ا م��ذك��رة تفاهم م��ع ���ص��ن��دوق الدرا�سات‬ ‫واخل�براء الأمل��ان (‪ )BMZ‬املتعلقة بتقدمي منحة مبقدار‬ ‫‪ 900.000‬يورو كدعم لإدارة �شركة مياه الريموك‪.‬‬ ‫وبينت م�صادر نيابية ل��ـ «ال�سبيل» �أن جلنة املياه‬ ‫والزراعة النيابية �أو�صت برف�ض توقيع عقد الإدارة ل�شركة‬ ‫مياه الريموك بال�شمال مع �شركة فرن�سية‪.‬‬ ‫و�شددت امل�صادر على �أن رواتب اجلهاز الفني والإداري البالغ‬ ‫ع��دده �سبعة موظفني من ال�شركة يبلغ ح��وايل �أربعة ماليني‬ ‫ون�صف مليون يورو‪ ،‬بن�سبة تقدر بنحو ‪ 30‬يف املئة من جمموع‬ ‫رواتب جميع موظفي ال�شركة بالكامل باملحافظات الأربع‪.‬‬

‫«الحقيقة السوداء» تقيم احتفاال ساخرا‬ ‫برباءة البخيت مقابل دار الرئاسة‬

‫‪3‬‬

‫الطاقة الذرية تتسلم ثالثة عروض‬ ‫فنية إلنشاء املحطة النووية‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫ت�سلمت هيئة الطاقة ال��ذري��ة �أم�س‬ ‫العرو�ض الفنية اخلا�صة ب�إن�شاء حمطة‬ ‫الطاقة النووية املرتقبة يف �إطار الربنامج‬ ‫النووي الأردين‪.‬‬ ‫وق���ال ن��ائ��ب رئي�س الهيئة الدكتور‬ ‫كمال الأع��رج يف ت�صريح لوكالة الأنباء‬

‫(برتا) �إن الهيئة ت�سلمت ثالثة عرو�ض من‬ ‫�شركات عاملية هي (اريفا‪ -‬ميت�سوبي�شي)‬ ‫الفرن�سية‪-‬اليابانية‪ ،‬و(ات����ام �سرتوي‬ ‫اك�سربت) الرو�سية‪ ،‬و(الف�لان) الكندية‬ ‫ال�ستكمال مرحلة احلوار التناف�سي مع هذه‬ ‫ال�شركات‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن فتح العرو�ض الفنية �سيكون‬ ‫يف الرابع ع�شر من �شهر متوز املقبل من قبل‬

‫جلنة ع��ط��اءات خا�صة �سي�شكلها جمل�س‬ ‫الوزراء لهذه الغاية‪.‬‬ ‫وفيما يتعلق بالعرو�ض املالية‪ ،‬قال‬ ‫الأعرج‪« :‬من املقرر ا�ستالم العرو�ض املالية‬ ‫يف منت�صف �شهر �آب املقبل‪ ،‬و�سيتم درا�سة‬ ‫العر�ضني الفني واملايل من قبل جلنة فنية‬ ‫متخ�ص�صة الختيار التكنولوجيا املنا�سبة‬ ‫منت�صف �شهر كانون الأول املقبل»‪.‬‬

‫تأجيل النطق بقضية املقدسي والقنيبي إىل أجل غري معلوم‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫قررت حمكمة �أمن الدولة ت�أجيل النطق‬ ‫باحلكم يف ق�ضية منظر ال�سلفية اجلهادية‬ ‫�أب��ي حممد املقد�سي‪ ،‬والدكتور ال�صيدالين‬ ‫�إي����اد القنيبي‪� ،‬إىل �أج���ل غ�ير م��ع��ل��وم‪ ،‬يف‬ ‫اجلل�سة التي عقدت �أم�س يف مقر املحكمة‬

‫مب��ارك��ا ال�����ش��م��ال��ي��ة‪ .‬وك��ان��ت حمكمة �أم��ن‬ ‫الدولة قد �أ�سندت قبل نحو �سنة للمدر�س‬ ‫يف جامعة العلوم التطبيقية ال�صيدالين‬ ‫�إي��اد عبداحلافظ القنيبي‪ ،‬ومنظر التيار‬ ‫ال�سلفي اجلهادي ع�صام طاهر العتيبي (�أبو‬ ‫حممد املقد�سي)‪ ،‬تهمتي القيام ب�أعمال مل‬ ‫جتزها احلكومة من �ش�أنها �أن تعر�ض اململكة‬

‫ملتقى «أحرار الطفيلة»‪ :‬أرض األردن‬ ‫وثرواته خط أحمر‬ ‫‪3‬‬

‫خلطر �أعمال عدائية وتعكري عالقتها بدولة‬ ‫�أجنبية‪ ،‬وجمع �أم���وال ملنظمة وجماعات‬ ‫�إره��اب��ي��ة ل��غ��اي��ات ا���س��ت��خ��دام��ه��ا ب ��أع��م��ال‬ ‫�إرهابية‪.‬‬ ‫من جهته‪ ،‬ق��ال وكيل ال�صيدالين �إياد‬ ‫القنيبي‪ ،‬املحامي حكمت ال��روا���ش��دة‪� ،‬إنه‬ ‫"مت�أكد مئة يف املئة من براءة موكله"‪.‬‬

‫«رائد صالح» يعتصم أمام السفارة الربيطانية يف عمان‬ ‫عبد اهلل ال�شوبكي‬ ‫اعت�صم الع�شرات من حمبي و�أن�صار ال�شيخ رائد‬ ‫�صالح �أم�س �أم��ام �سفارة بريطانيا يف عمان؛ تنديدا‬ ‫باعتقال ال�سلطات الربيطانية ل�شيخ الأق�صى‪،‬‬ ‫وللمطالبة بالإفراج الفوري عنه‪.‬‬ ‫ورف��ع امل�شاركون ال��ذي��ن ميثلون ق��ي��ادات نقابية‬ ‫و�أخرى من احلركة الإ�سالمية �صورا لل�شيخ رائد �صالح‬ ‫حتمل �شعار‪" :‬كلنا رائد �صالح"‪ ،‬كما رفعوا يافطات كتب‬ ‫عليها‪" :‬احلرية ل�شيخ الأق�صى رائد �صالح"‪ ،‬و"كفاكم‬ ‫الكيل مبكالني يا دعاة احلرية والدميقراطية"‪.‬‬ ‫ون��دد نقيب املهند�سني عبداهلل عبيدات باالعتقال‬ ‫"اجلائر لل�شيخ رائ��د �صالح"‪ ،‬معتربا �أن ه��ذه الوقفة‬ ‫"الرمزية ت�ؤكد رف�ض ال�شعب الأردين ملا قامت به ال�سلطات‬ ‫الربيطانية‪ ،‬وهو ي�أتي من دول��ة زرع��ت الكيان ال�صهيوين‬ ‫الغا�صب يف فل�سطني"‪.‬‬ ‫ويرى �أن االعتقال لي�س قرارا بريطانيا‪ ،‬و�إمنا هو قرار‬ ‫�صهيوين‪ ،‬بدعم من اللوبي ال�صهيوين ال�ضاغط يف بريطانيا‪.‬‬ ‫ووجه ر�سالة �إىل الأنظمة العربية قائال‪�" :‬إن رعاة ال�سالم‬ ‫لي�سوا نزيهني‪ ،‬ويعملون مل�صلحة الكيان الغا�صب‪ ،‬ويدعمونه بكل‬ ‫ال�سبل على ح�ساب ق�ضايانا امل�صريية"‪.‬‬ ‫ولفت �إىل �أن "ما ي�سمى املفاو�ضات ما هو �إال خيار عبثي‬ ‫وذر للرماد يف العيون"‪ ،‬و�أكد وقوف نقابة املهند�سني املطلق يف‬ ‫اململكة �إىل جانب ال�شيخ رائد �صالح‪ .‬وكانت ال�سلطات الأمنية‬ ‫يف بريطانيا قد اعتقلت رئي�س احلركة الإ�سالمية يف فل�سطني‬ ‫املحتلة عام ‪ 1948‬ال�شيخ رائد �صالح‪� ،‬أثناء وجوده على �أرا�ضيها‪،‬‬ ‫مدعية �إطالق ال�شيخ ت�صريحات معادية لل�سامية‪ .‬من جهته‪،‬‬ ‫قال القيادي يف احلركة الإ�سالمية وع�ضو جمل�س �شورى جماعة‬ ‫الإخوان امل�سلمني �سعود �أبو حمفوظ‪� ،‬إننا نقف اليوم لأول مرة‬

‫�أمام �سفارة "احلقد الكريه الأ�سود على القد�س و�أهلها"‪.‬‬ ‫ون��دد ب�سيا�سة احلكومة الربيطانية "املتغطر�سة‪ ،‬وهي‬ ‫حكومة تدعي احلرية والعدالة‪ ،‬ثم تقوم باعتقال رمز من رموز‬ ‫الأمة الإ�سالمية يف م�شارق الأر�ض ومغاربها‪ ،‬وميثل �ضمري القد�س‬ ‫وامل�سجد الأق�صى املبارك"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪« :‬رائد �صالح ميثل دفقات الدم يف �سويداء القلوب‬ ‫للأمة الإ�سالمية‪ ،‬وهو نداء كل مظلوم‪ ،‬خدم امل�سجد الأق�صى‬ ‫وع��ا���ش ل��ه‪ ،‬وكلما ا�شتكى امل�سجد الأق�����ص��ى ت��داع��ى ل��ه رائد‬ ‫�صالح؛ وه��و من د�شن امل�شاريع احل�ضارية وال�شعبية حلماية‬ ‫هوية القد�س»‪ .‬ووجه خطابه �إىل ال�سا�سة الربيطانيني قائال‪:‬‬ ‫"�إ�سرائيل دولة اجلرمية‪ ،‬ورائد �صالح �ضحية �إ�سرائيل يف عدة‬ ‫حمطات‪ ،‬ف��إذا �أرادت �أن تنربي بريطانيا للتجاوز على حرية‬ ‫�صالح‪ ،‬ف�إنها تكون قد �أغ�ضبت واعتدت على كل م�سلم يف �أنحاء‬ ‫الأر�ض"‪ ،‬وطالب بالإفراج الفوري عن ال�شيخ رائد �صالح "الذي‬ ‫اختارت بريطانيا �أ�سو�أ توقيت العتقاله"‪ ،‬وفق قوله‪.‬‬ ‫ويف �سياق غري بعيد‪� ،‬أ�شار م�س�ؤول امللف الفل�سطيني يف حزب‬ ‫جبهة العمل الإ�سالمي مراد الع�ضايلة �إىل "التناق�ض بني ما‬ ‫تدعيه بريطانيا من دميقراطية وحرية ر�أي‪ ،‬وبني ما متار�سه‬ ‫على �أر���ض الواقع بحق املناه�ضني للكيان ال�صهيوين على وجه‬ ‫اخل�صو�ص"‪ .‬ولفت يف بيان �صحفي �إىل �أن ال�سلطات الربيطانية‬ ‫ت�ؤكد من خالل اعتقالها لل�شيخ رائ��د �صالح دعمها لل�سيا�سات‬ ‫الإ�سرائيلية يف مواجهة ال�شعب الفل�سطيني‪ ،‬وتذكر ال�شعوب‬ ‫العربية التي تكتب �سطور انعتاقها من اال�ستبداد والتبعية هذه‬ ‫الأيام؛ بالعالقة التاريخية التي تربطها بالكيان ال�صهيوين‪ ،‬يف‬ ‫�إ�شارة �إىل وعد "بلفور" وطالب الع�ضايلة ال�سلطات الربيطانية‬ ‫بالإفراج الفوري عن ال�شيخ �صالح‪ ،‬وتبني مواقف غري منحازة‬ ‫لـ"�إ�سرائيل"‪ .‬ودعا ال�شعوب العربية والإ�سالمية و�أحرار العامل‬ ‫�إىل التحرك لن�صرة �شيخ الأق�صى رائ��د �صالح‪ ،‬منبها �إىل �أن‬ ‫بريطانيا تقوم بدور عجز عنه الكيان ال�صهيوين ذاته‪.‬‬

‫«الحملة األوروبية» تتهم املوساد بتخريب‬ ‫سفينة ثانية لـ «أسطول الحرية ‪»2‬‬

‫‪8‬‬

‫توافق إفريقي على رحيل القذايف‬

‫‪9‬‬


‫‪2‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫اجلمعة (‪ )1‬متوز (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1639‬‬

‫��مللك يزور قيادة سالح الجو امللكي‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫امللك يلتقي شيوخ وأبناء قبيلة بلي‬

‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫زار امللك ع�ب��داهلل الثاين‬ ‫القائد الأعلى للقوات امل�سلحة‬ ‫اليوم قيادة �سالح اجلو امللكي‪.‬‬ ‫وك��ان يف ا�ستقباله رئي�س‬ ‫هيئة الأركان امل�شرتكة الفريق‬ ‫ال��رك��ن م�شعل حممد الزبن‪،‬‬ ‫وق ��ائ ��د ال� ��� �س�ل�اح‪ ،‬وع � ��دد من‬ ‫ال�ضباط‪.‬‬ ‫وت �ف �ق��د ال �ق��ائ��د الأع �ل ��ى‬ ‫ب�ح���ض��ور الأم �ي��ر ف�ي���ص��ل بن‬ ‫احل�سني �إحدى طائرات النقل‬ ‫اال��س�ترات�ي�ج��ي ال�ت��ي ان�ضمت‬ ‫�إىل ال�سالح حديثا‪.‬‬ ‫ك �م ��ا ا� �س �ت �م��ع اىل �شرح‬ ‫م �ف �� �ص��ل ع ��ن ه� ��ذه الطائرة‬ ‫ومميزاتها‪ ،‬التي تعترب االوىل‬ ‫م��ن جم �م��وع��ة ��س�ي�ت��م تزويد‬ ‫�سالح اجلو امللكي بها الحقا‪.‬‬

‫الزرقاء ‪ -‬برتا‬ ‫التقى امللك عبداهلل الثاين يف نادي ال�ضباط بالزرقاء‬ ‫�أم�س ‪� ،‬شيوخ ووجهاء قبيلة بلي‪ ،‬وذلك يف �إطار توا�صل امللك‬ ‫مع �أبناء الوطن يف خمتلف مناطقهم‪.‬‬ ‫وا�ستمع امللك �إىل مطالب واحتياجات �أبناء القبيلة‬ ‫الذين عربوا عن التفافهم حول قيادة امللك عبداهلل الثاين‬ ‫الذي يقود م�سرية الإجناز والتقدم‪.‬‬

‫ويهنئ رؤساء دول بمناسباتهم‬ ‫الوطنية‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫بعث امللك عبداهلل الثاين برقية تهنئة‬ ‫�إىل الرئي�س ال�صومايل �شيخ �شريف �شيخ‬ ‫اح �م��د مب�ن��ا��س�ب��ة ال �ع �ي��د ال��وط �ن��ي لبالده‪،‬‬ ‫�أعرب فيها عن �أ�صدق م�شاعر التهنئة بهذه‬ ‫املنا�سبة‪ ،‬متمنيا لل�شعب ال�صومايل ال�شقيق‬ ‫حتقيق تطلعاته بالتقدم واالزدهار‪.‬‬ ‫ك�م��ا ب�ع��ث امل�ل��ك ع �ب��داهلل ال �ث��اين برقية‬ ‫تهنئة �إىل رئي�س جمهورية بيلور�سيا الك�سندر‬

‫لوكا�شينكو مبنا�سبة العيد الوطني لبالده‬ ‫�أعرب فيها عن �أ�صدق م�شاعر التهنئة بهذه‬ ‫املنا�سبة‪ ،‬متمنيا ل�شعب بيلورو�سيا حتقيق‬ ‫املزيد من التقدم واالزدهار ‪.‬‬ ‫ك�م��ا ب�ع��ث امل�ل��ك ع �ب��داهلل ال �ث��اين برقية‬ ‫تهئنة �إىل حاكم عام كندا ديفيد جون�ستون‬ ‫مبنا�سبة العيد الوطني لكندا‪.‬‬ ‫و�أع��رب فيها عن �أ�صدق م�شاعر التهنئة‬ ‫ب �ه��ذه امل �ن��ا� �س �ب��ة‪ ،‬م�ت�م�ن�ي��ا ل�ل���ش�ع��ب الكندي‬ ‫ال�صديق حتقيق املزيد من التقدم واالزدهار‪.‬‬

‫«الدرك» تحتفل بذكرى اإلسراء واملعراج‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫احتفلت امل��دي��ري��ة العامة ل�ق��وات الدرك‬ ‫�أم����س بح�ضور م��دي��ره��ا ال�ع��ام ال �ل��واء الركن‬ ‫ت��وف�ي��ق ال�ط��وال�ب��ة ب��ذك��رى الإ� �س��راء واملعراج‬ ‫ال�شريفني‪.‬‬ ‫و�ألقى املفت�ش العام كلمة يف هذه الذكرى‬ ‫الطيبة قال فيها �إن هذا احل��دث ال��ذي نتفي�أ‬ ‫ذكراه ونعي�ش يف ظالله الوارفة يزخر باملعاين‬ ‫والعرب‪ ،‬ويزدحم بالأفكار واخلواطر‪ ،‬م�شرياً‬ ‫�إىل �أه �م �ي��ة الإدراك ال�ع�م�ي��ق ل�ط�ب�ي�ع��ة هذا‬ ‫احل��دث و�أ� �س��راره ومعانيه ومكانته يف تاريخ‬ ‫ال��دع��وة الإ��س�لام�ي��ة وع�لاق��ات��ه ب��واق��ع الأمة‬ ‫املعا�صرة‪.‬‬ ‫وا� �س �ت��ذك��ر م� ��آث ��ر ب �ن��ي ه��ا� �ش��م يف حفظ‬ ‫الدين والدفاع عنه‪ ،‬وحملهم ر�سالة الإ�سالم‬ ‫واجلهود التي يبذلها امللك عبد اهلل الثاين يف‬

‫نقل �صورة الإ�سالم احلقيقية وامل�شرقة‪ ،‬التي‬ ‫جتلت يف ر�سالة عمان وما حملت من معانٍ عن‬ ‫�صورة الإ�سالم ال�سمحة‪.‬‬ ‫كما �أل�ق��ى م��دي��ر �إدارة الإف �ت��اء والإر�شاد‬ ‫الديني كلمة ب�ين فيها عظمة ه��ذه الذكرى‬ ‫ال �ع �ط��رة ع�ل��ى ق �ل��وب امل���س�ل�م�ين ال �ت��ي جت�سد‬ ‫م�ع�ج��زة �إل�ه�ي��ة وق ��درة اهلل ع��ز وج��ل ال�ت��ي ال‬ ‫حتدها النوامي�س وال تقيدها قوانني الكون‪،‬‬ ‫م �� �ش�يراً �إىل �أن ال�ع�م��ل والإخ�ل�ا� ��ص يف �أداء‬ ‫الواجب وحب الوطن والوالء ما هو �إال در�س‬ ‫تعلمناه من هذه الذكرى العطرة‪ ،‬و�أن الإ�سالم‬ ‫هو دي��ن اخل�ير واحل��ق والعدل وي�صون حياة‬ ‫وكرامة بني الب�شر جميعاً‪.‬‬ ‫وح�ضر االحتفال نائب املدير العام لقوات‬ ‫الدرك واملفت�ش العام ومديرو الإدارات‪ ،‬وعدد‬ ‫م��ن ��ض�ب��اط و��ض�ب��اط ��ص��ف امل��دي��ري��ة العامة‬ ‫لقوات الدرك‪.‬‬

‫القوات املسلحة تنفذ تمرينا عسكريا مشرتكا‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫ن �ف��ذ ع ��دد م ��ن وح � ��دات وت �� �ش �ك �ي�لات القوات‬ ‫امل�سلحة �أخريا مترينا ع�سكريا م�شرتكا مع اجلانب‬ ‫الأمريكي يف ميادين التدريب املخ�ص�صة‪.‬‬ ‫وي�أتي �إج��راء ه��ذا التمرين ال��ذي �شاركت فيه‬ ‫خم�ت�ل��ف ال���ص�ن��وف ال�ع���س�ك��ري��ة ال�بري��ة والبحرية‬ ‫واجل��وي��ة للنهو�ض مب�ستوى االح �ت�راف والتميز‬ ‫والتطوير امل�ستمر للعملية التدريبية و�ضمن اخلطة‬ ‫التدريبية ال�سنوية التي تنفذها القوات امل�سلحة‪.‬‬ ‫و�إ�شتملت جمريات التمرين على مو�ضوعات‬ ‫متعددة تعالج الق�ضايا املتعلقة بالأمن ومتطلباته‪،‬‬ ‫ومب��ا يحقق الغاية التي بني عليها التمرين‪ ،‬مما‬

‫ي�ع��ود ب��ال�ف��ائ��دة ع�ل��ى ق��وات�ن��ا امل���س�ل�ح��ة‪ ،‬ال �سيما يف‬ ‫جم ��ال ت�ع��زي��ز ال�ف�ه��م امل �� �ش�ترك وت �ب ��ادل اخل�ب�رات‬ ‫ملواجهة حتديات امل�ستقبل‪ ،‬واالطالع على كل ما هو‬ ‫حديث ومتطور يف هذه املجاالت‪ ،‬ويتيح املجال �أمام‬ ‫امل�ؤ�س�سات الأمنية واحلكومية امل�شاركة يف اكت�ساب‬ ‫اخلربات الالزمة‪.‬‬ ‫ك �م��ا ا��ش�ت�م�ل��ت ع �ل��ى ع �ق��د ع ��دد م ��ن ال �ن ��دوات‬ ‫وور��ش��ات العمل وال ��دورات يف ه��ذه امل�ج��االت �شارك‬ ‫فيها وزارت��ا الداخلية وال�صحة‪ ،‬والأجهزة الأمنية‬ ‫ودائرة اجلمارك‪.‬‬ ‫ووج�ه��ت ال��دع��وة �إىل ‪ 14‬ع�شرة دول��ة �شقيقة‬ ‫و� �ص��دي �ق��ة حل �� �ض��ور ب �ع ����ض ف �ع��ال �ي��ات التمرين‬ ‫والإجراءات املتخذة فيه ب�صفة مراقبني‪.‬‬

‫«املياه» تسعى لرفع أعداد السدود إىل ‪14‬‬ ‫يف مختلف مناطق اململكة‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬ع�صام مبي�ضني‬ ‫ت�سعى وزارة املياه والري �إىل رفع �أعداد ال�سدود‬ ‫�إىل ‪� 14‬سداً‪.‬‬ ‫وق��ال �أم�ين ع��ام �سلطة وادي الأردن �سعد �أبو‬ ‫ح�م��ور �إن ال�ع��ام امل��ا��ض��ي �شهد ال�ب��دء بتنفيذ �سدي‬ ‫"�شيظم" يف حمافظة الطفيلة ب�سعة ‪� 300‬ألف مرت‬ ‫مكعب‪ ،‬وبكلفة تقديرية ت�صل �إىل ‪ 2.2‬مليون دينار‪،‬‬ ‫و"الوحيدي" يف حمافظة معان بكلفة تقدر بثالثة‬ ‫ماليني دينار‪ ،‬وتبلغ �سعته ‪� 750‬ألف مرت مكعب‪.‬‬ ‫وبني �أبو حمور على هام�ش توقيع اتفاقية تنفيذ‬ ‫�سد كفرجنة م��ع �شركتي "كوندوتي الإيطالية"‬ ‫و"�إنريجوبروجكت" بامل�شاركة مع �شركات حملية‬ ‫ل�ل�خ��دم��ات الهند�سية‪� ،‬أن الكلفة ال�ت�ع��اق��دي��ة تبلغ‬ ‫حوايل ‪ 20‬مليون دينار �أردين للتنفيذ‪ ،‬وحوايل ‪2.2‬‬ ‫مليون دي�ن��ار �أردين ل�غ��اي��ات الإ� �ش��راف على �أعمال‬ ‫التنفيذ‪ ،‬كما �أن ال�سعة التخزينية لل�سد تناهز ‪6‬‬ ‫ماليني مرت مكعب من املياه لغايات تزويد منطقتي‬ ‫ع �ج �ل��ون وج ��ر� ��ش مب �ي��اه ال �� �ش��رب وري امل ��زروع ��ات‬ ‫القريبة من ال�سد عند احلاجة‪ ،‬ومدة تنفيذ امل�شروع‬ ‫ثالث �سنوات‪ .‬و�أو�ضح �أبو حمور �أن �سد كفرجنة من‬ ‫النوع الركامي‪ ،‬وهو ذو وجه خر�ساين بارتفاع ‪80.5‬‬ ‫مرت‪ ،‬ويبلغ طوله ‪ 273‬مرتا مب�أخذين على منا�سيب‬ ‫خمتلفة‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل نفق خر�ساين حتويلي يبلغ‬ ‫طوله ‪ 366‬م�ترا‪ ،‬ومفي�ض جانبي بعر�ض ‪ 64‬مرتا‬ ‫بقدرة ت�صريفية تبلغ ‪ 860‬م�ترا مكعبا يف الثانية‪،‬‬ ‫ومن املتوقع �أن تبلغ مدة التنفيذ ثالث �سنوات‪.‬‬

‫ي ��ذك ��ر �أن � �س �ل �ط��ة وادي الأردن ه ��ي اجلهة‬ ‫ال��وح�ي��دة املتخ�ص�صة يف �إن���ش��اء ال���س��دود واحل�صاد‬ ‫املائي وامل�شاريع املائية‪ ،‬واكت�سبت �أجهزتها الفنية‬ ‫خربات وا�سعة يف جماالت ال�سدود والري والت�شغيل‬ ‫وال�صيانة والتنمية يف وادي الأردن ويف كافة مناطق‬ ‫اململكة‪ .‬كما �أ�ضاف �أبو حمور �أن لدى �سلطة وادي‬ ‫الأردن خ�ط�ط��ا ط�م��وح��ة ل�ت�ط��وي��ر امل �� �ص��ادر املائية‬ ‫وا��س�ت�غ�لال�ه��ا ب�شكل �أم �ث��ل؛ لت�ضييق ال�ف�ج��وة بني‬ ‫الطلب على املياه واملتاح منها‪.‬‬ ‫وا�ستعر�ض �أب��و حمور واق��ع ال�سدود يف اململكة‪،‬‬ ‫قائال‪" :‬ما زالت هناك �سدود �أخرى حتت الدرا�سة‪،‬‬ ‫وه��ي‪ :‬اب��ن ح�م��اد‪ ،‬وال�ل�ج��ون‪ ،‬وال��زرق��اء‪ ،‬وم��اع�ين يف‬ ‫حم��اف�ظ��ة م��ادب��ا ب�سعة ت�ب�ل��غ م�ل�ي��وين م�تر مكعب‪،‬‬ ‫فيما كلفته التقديرية نحو ‪ 10‬ماليني دينار‪ ،‬و�سيل‬ ‫الكرك ب�سعة مليوين مرت مكعب‪ ،‬وبكلفة ت�صل �إىل‬ ‫�سبعة ماليني دينار‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف �أن وزارة امل�ي��اه وال��ري ممثلة ب�سلطة‬ ‫وادي الأردن �أن�ش�أت �سدود املوجب وال��وال��ة والتنور‬ ‫يف اجل�ن��وب‪ ،‬و�سد ال��وح��دة يف ال�شمال‪ ،‬بتكلفة ‪189‬‬ ‫مليون دينار‪ ،‬لرتفع ال�سعة التخزينية ل�سدود اململكة‬ ‫مب�ق��دار ‪ 317‬مليون م�تر مكعب‪ ،‬لأغ��را���ض ال�شرب‬ ‫وال�صناعة وال��ري‪ .‬و�أ�ضاف �أن ال��وزارة تخطط حتى‬ ‫عام ‪ 2020‬لإن�شاء �سدود تل الذهب وخالد بن الوليد‬ ‫ووادي احللق ووادي مو�سى ووادي الريان ودالغة‪،‬‬ ‫وجمموعة من احلفائر وال�ب�رك‪ ،‬بتكلفة تقديرية‬ ‫ت�صل �إىل ‪ 100‬مليون دينار‪ ،‬و�سعة تخزينية تقدر بـ‪45‬‬ ‫مليون مرت مكعب‪.‬‬

‫ورح � ��ب � �ش �ي��خ ق�ب�ي�ل��ة ب �ل��ي �سالمة‬ ‫ال �ب �ل��وي ب��امل �ل��ك ب��ا� �س��م �أب� �ن ��اء القبيلة‪،‬‬ ‫م�ؤكدا �أنهم على عهد الآباء والأجداد يف‬ ‫التفافهم حول الراية الها�شمية �صاحبة‬ ‫التاريخ واالجناز والر�سالة‪.‬‬ ‫وق��ال �إن الدولة الأردن�ي��ة بقيادتها‬ ‫و�أمنها وا�ستقرارها متثل اخليمة التي‬ ‫�أن�ش�أها الها�شميون وي�ستفيء بظاللها‬ ‫�أبناء الوطن من �شتى املنابت والأ�صول‪،‬‬ ‫وحتت�ضن �أحرار الأمة‪.‬‬ ‫و�أ� � � �ض� � ��اف‪�" :‬أن �أب� � �ن � ��اء القبيلة‬

‫ج� ��اءوا ال �ي��وم م��ن خم�ت�ل��ف حمافظات‬ ‫اململكة ويفخرون بكم‪ ،‬كما الأردنيني‪،‬‬ ‫وبحكمتكم يف ق �ي��ادة م���س�يرة الإجن ��از‬ ‫والتحدي‪ ،‬رغم �صعوبة الظروف وقلة‬ ‫الإمكانات"‪.‬‬ ‫وا� �س �ت �ع��ر���ض ال���ش�ي��خ � �س�لام��ة �أب ��رز‬ ‫اح�ت�ي��اج��ات وم�ط��ال��ب �أب �ن��اء القبيلة يف‬ ‫خم�ت�ل��ف م �ن��اط��ق ت��واج��ده��م يف �أنحاء‬ ‫اململكة‪ ،‬خ�صو�صا يف املجاالت التعليمية‬ ‫وتوفري فر�ص العمل‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ار �إىل � �ض��رورة ت��وف�ير فر�ص‬

‫ال�ع�م��ل ع�بر ف�ت��ح ب��اب التجنيد لأبناء‬ ‫ال �ق �ب �ي �ل��ة‪ ،‬و� � �ض� ��رورة �إي� �ل��اء اجل ��وان ��ب‬ ‫التعليمية االهتمام اخلا�ص عرب توفري‬ ‫م �ن��ح درا� �س �ي��ة يف اجل��ام �ع��ات للطالب‬ ‫والطالبات من �أبناء القبيلة‪.‬‬ ‫من جهته‪� ،‬ألقى ال�شيخ عايد البلوي‬ ‫ق�صيدة تغنت ب�إجنازات الوطن وم�سرية‬ ‫�آل ها�شم يف حترير الأمة وبناء الوطن‬ ‫ورعاية م�سريته التنموية ال�شاملة‪.‬‬ ‫و�أل� � �ق � ��ى ال� �ط� �ف�ل�ان � �ص �ق��ر وح�ل�ا‬ ‫البلوي ق�صيدة م�شرتكة �أب ��رزت م�آثر‬

‫الها�شميني ودور امللك عبداهلل الثاين‬ ‫يف ت �ع��زي��ز م �� �س�يرة االجن � ��از والتنمية‬ ‫مبختلف جوانبها‪.‬‬ ‫وقدم ال�شيخ �أحمد البلوي وال�شيخ‬ ‫�سالمة البلوي هدية للملك عبارة عن‬ ‫��س�ي��ف ال�ق�ب�ي�ل��ة ون���س�خ��ة م��ن امل�صحف‬ ‫ال�شريف‪.‬‬ ‫وت � �ن� ��اول امل� �ل ��ك واحل� ��� �ض ��ور طعام‬ ‫ال� �غ ��داء‪ ،‬ح�ي��ث ت �ب��ادل خ�لال��ه احلديث‬ ‫حول خمتلف الق�ضايا التي تهم الوطن‬ ‫وتلك املت�صلة باحتياجاتهم ومطالبهم‪.‬‬

‫الفايز‪ :‬ال خالفات يف مجلس النواب‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫�أك ��د رئ�ي����س جمل�س ال �ن��واب في�صل ال�ف��اي��ز �أن ��ه ال‬ ‫خ�لاف��ات ب�ين �أع���ض��اء املجل�س‪ ،‬فاجلميع حري�ص على‬ ‫�إجن��اح �أع�م��ال ال ��دورة اال�ستثنائية‪ ،‬خا�صة �أن�ه��ا حتمل‬ ‫العديد من م�شروعات القوانيني يف جماالت الإ�صالح‬ ‫ال�سيا�سي واالقت�صادي واالجتماعي‪.‬‬ ‫وقال يف ت�صريحات �صحفية �أم�س حول التداعيات‬ ‫التى �أعقبت اجلل�سة املخ�ص�صة ملناق�شة تقرير جلنة‬ ‫التحقيق النيابية حول اتفاقية الكازينو �إنه مت االتفاق‬ ‫ب�ين ال�ن��واب ال��ذي��ن احتجوا على جم��ري��ات اجلل�سة �إن‬ ‫ي��وج��ه � �س ��ؤاال �إىل امل�ج�ل����س ال �ع��ايل لتف�سري الد�ستور‬

‫للوقوف على ر�أي��ه �إن ك��ان يجوز �إع��ادة الت�صويت على‬ ‫قرار تقرير اللجنة من جديد‪� ،‬شريطة �أن يوافق النواب‬ ‫وب��الأغ�ل�ب�ي��ة يف اجلل�سة املقبلة للمجل�س على توجيه‬ ‫ال�س�ؤال‪.‬‬ ‫وق��ال الفايز �إن �سماحه لرئي�س ال ��وزراء معروف‬ ‫البخيت خ�لال جل�سة مناق�شة تقرير اللجنة االثنني‬ ‫املا�ضي بالرد على مناق�شات النواب جاء ا�ستنادا �إىل �آراء‬ ‫قانونية عدة‪.‬‬ ‫وبني �أن جمل�س النواب خالل جل�سة مناق�شة تقرير‬ ‫اللجنة مار�س عمال دميقراطيا متقدما‪� ،‬إذ �إن مناق�شة‬ ‫توجيه اتهاما لرئي�س وزراء عامل يعد �سابقة يف تاريخ‬ ‫احلياة النيابية والربملانية االردنية‪.‬‬ ‫وه ��ذا امل�ج�ل����س ح��ري����ص ع�ل��ى �أداء دوره الرقابي‬

‫والت�شريعي وتعزيز الدميقراطية وحرية التعبري‪.‬‬ ‫وبخ�صو�ص اال��س�ت�ق��االت املقدمة م��ن �أرب �ع��ة نواب‬ ‫�أو�ضح الفايز‪�" :‬إن هذا حق للنائب كفله الد�ستور‪ ،‬لكني‬ ‫�س�أ�سعى �إىل اقناعهم بالعدول عنها‪ ،‬خا�صة �أنه م�شهود‬ ‫لهم يف الكفاءة‪ ،‬وجمل�س النواب بحاجة �إىل ا�ستمرارهم‬ ‫يف �أداء دورهم الوطني النيابي"‪.‬‬ ‫وح��ول دع ��وات البع�ض حل��ل جمل�س ال �ن��واب‪ ،‬قال‬ ‫الفايز‪�" :‬إن لكل مواطن حرية �إب��داء ال��ر�أي‪ ،‬وهذا �أمر‬ ‫كفله الد�ستور‪ ،‬وكل الذي نطلبه يف جمل�س النواب هو‬ ‫�إمهالنا الوقت الكايف لتقييم �أدائنا‪ ،‬ومن ثم احلكم على‬ ‫املجل�س �إن كان قام بدوره �أو ق�صر‪.‬‬ ‫�إىل ذلك‪ ،‬قرر رئي�س جمل�س النواب في�صل الفايز‬ ‫دعوة املجل�س �إىل االنعقاد �صباح الأحد املقبل‪.‬‬

‫خالل ندوة جلبهة العمل الإ�سالمي يف ال�سلط‬

‫سياسيون‪ :‬الحكومة ال تؤمن باإلصالح وصوال للحكم الرشيد‬ ‫البلقاء ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ان �ت �ق��د امل ��راق ��ب ال �ع��ام ال �� �س��اب��ق جلماعة‬ ‫الإخ��وان امل�سلمني �سامل الفالحات ما تقوم به‬ ‫الأن�ظ�م��ة العربية م��ن �سلب لإرادات ال�شعوب‬ ‫وتهمي�ش دورها يف بناء جمتمعاتها املدنية‪ ،‬حتى‬ ‫�أ�صبح �أمرا طبيعيا تتعاي�ش معه ال�شعوب حلني‬ ‫ان��دالع ال�ث��ورة يف تون�س‪ ،‬التي �أع��ادت لل�شعوب‬ ‫العربية كرامتها‪.‬‬ ‫وقال الفالحات خالل ندوة نظمها �أم�س‬ ‫الأول حزب جبهة العمل الإ�سالمي يف مدينة‬ ‫ال�سلط‪� ،‬إن الوطن يزخر بالقامات وال�شخ�صيات‬ ‫الوطنية ال�ق��ادرة على العطاء‪ ،‬ولكن عمليات‬ ‫و�أ�ساليب التمييز وال�شللية يف التعيينات‪ ،‬خا�صة‬ ‫يف بع�ض الوزرات هو ما مينع ذلك‪.‬‬ ‫وب�ي�ن �أن م��ا ح ��دث يف ت��ون����س وم���ص��ر له‬ ‫ال�ف���ض��ل ع �ل��ى ب��اق��ي ال �� �ش �ع��وب ال �ع��رب �ي��ة التي‬ ‫ا�ستنه�ضت هممها وع��ادت لها ال��روح ال�ستعادة‬ ‫�إرادتها وكرامتها‪.‬‬ ‫و�شدد على �أن املجال�س النيابية ال متثل و� �س �ي��ادة ال �ق��ان��ون‪ ،‬و� �ص��ون احل��ري��ات العامة‪،‬‬ ‫وح � ّم��ل احل �ك��وم��ات امل�ت�ع��اق�ب��ة م��ا يحدث ب�شكل حقيقي ال�شعب الأردين �إال م��ن خالل ومكافحة الفقر والبطالة‪.‬‬ ‫وحول التعديالت الد�ستورية املطلوبة نوه‬ ‫يف ال �� �ش��ارع الأردين ه ��ذة الأي� � ��ام م ��ن خالل قانون انتخاب ع�صري‪.‬‬ ‫وتابع �أننا ندعو للإ�صالح و�صوال للحكم ال�ف�لاح��ات ب ��أن د�ستور ع��ام (‪ )52‬اح�ت��وى على‬ ‫االع�ت���ص��ام��ات وامل�ط��ال�ب��ات‪ ،‬و�أرج ��ع ذل��ك لعدم‬ ‫جدية احلكومات بتنفيذ عمليات الإ�صالح التي الر�شيد‪ ،‬الذي يحقق العدالة للجميع‪ ،‬ويتمثل بع�ض امل��واد والن�صو�ص اجل�ي��دة‪ ،‬لكنه يحتاج‬ ‫مب���ش��ارك��ة ال�شعب ب�شكل حقيقي‪ ،‬وامل�ساءلة‪ ،‬لبع�ض ال�ت�ع��دي��ل يف م ��واده ل�ي�ت�لاءم والتطور‬ ‫حتدثت عنها جميع كتب التكليف ال�سامي‪.‬‬

‫ندوة لــ"دعاء"‬ ‫عن دور‬ ‫الشباب‬ ‫يف األحزاب‬ ‫السياسية‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫يعقد حزب دع��اء غدا‬ ‫ال �� �س �ب��ت ن� � ��دوة بعنوان‪:‬‬ ‫"دور ال�شباب يف الأحزاب‬ ‫ال�سيا�سية"‪.‬‬ ‫وي �ق��دم الأم�ي�ن العام‬ ‫ل� �ل� �ح ��زب �أ� � �س� ��ام� ��ة بنات‬ ‫ورق��ة تبني ر�ؤي��ة "دعاء"‬ ‫ح��ول ال���ش�ب��اب ودوره� ��ا يف‬ ‫تنمية احل �ي��اة ال�سيا�سية‬ ‫م ��ن خ �ل��ال امل� ��� �ش ��ارك ��ة يف‬ ‫الأحزاب‪.‬‬ ‫وي �ت �ح��دث يف الندوة‬ ‫�إىل ج��ان��ب ب �ن��ات ك��ل من‬ ‫ال � �ن� ��واب ردي� �ن ��ة العطي‪،‬‬ ‫وحم� � �م � ��ود اخل ��راب � �� � �ش ��ة‪،‬‬ ‫ومعت�صم العواملة‪.‬‬ ‫ويتخلل الندوة حلقة‬ ‫ن�ق��ا��ش�ي��ة ب�ي�ن املتحدثني‬ ‫وامل�شاركني بها‪.‬‬

‫ال��ذي �شهده الأردن خ�لال ال�سنوات املا�ضية‪،‬‬ ‫مب��ا يحقق وي�ضمن ا�ستمرارية احل�ف��اظ على‬ ‫امل �ق��درات ال��وط�ن�ي��ة‪ .‬م��ن ج��ان�ب��ه ق��ال النا�شط‬ ‫ال���س�ي��ا��س��ي واالج �ت �م��اع��ي ج �م��ال ال �ط��اه��ات �إن‬ ‫البع�ض ي�ح��اول تفريغ مفهوم الإ� �ص�لاح من‬ ‫ج��وه��ره‪ ،‬وت�غ�ي�ير م���ض�م��ون��ه احل�ق�ي�ق��ي الذي‬ ‫�سيعود بالفائدة على ال�شعب الأردين‪ ،‬م�ؤكدا �أن‬ ‫اخللل يكمن يف النهج ال�سيا�سي و�آلية املمار�سات‬ ‫املتبعة من قبل ال�سلطة‪ ،‬وهو ما جعلنا نطالب‬ ‫بقواعد ناظمة وثابتة لإدارة الدولة‪.‬‬ ‫وانتقد �آلية ت�شكيل احلكومات الأردنية‪،‬‬ ‫حيث غن ال��وزراء ال ميثلون املجتمع الأردين‪،‬‬ ‫وه��و م��ا �أف�ق��د الثقة ب�ين امل��واط��ن واحلكومة‪،‬‬ ‫بالإ�ضافة لغياب التمثيل احلقيقي يف جمال�س‬ ‫النواب التي �أ�صبحت جمال�س معينة ال منتخبة‪،‬‬ ‫بف�ضل التزوير يف النتائج‪ ،‬واختيار النواب من‬ ‫قبل القائمني على ال�سلطة‪.‬‬ ‫وطالب الطاهات بالعمل الفوري على �إزالة‬ ‫كافة التح�صينات واحلماية للوزراء وحماكمتهم‬ ‫من خالل ت�شريعات ت�سمح بتحويلهم للق�ضاء‬ ‫العادل‪ ،‬ولي�س كما حدث قبل �أيام من م�سرحية‬ ‫هزلية "ق�ضية الكازينو"‪ ،‬معتربا �أن النواب‬ ‫كانوا �شركاء يف حماية الف�ساد واملف�سدين‪.‬‬

‫ورشة عمل بني «املياه» والوكالة‬ ‫اليابانية للتعاون الدولي‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬ع�صام مبي�ضني‬ ‫تعقد وزارة املياه وال��ري و�سلطة املياه‬ ‫ب��ال�ت�ع��اون م��ع ال��وك��ال��ة ال�ي��اب��ان�ي��ة للتعاون‬ ‫الدويل (جايكا) ور�شة عمل عن امل�ساعدات‬ ‫ال �ف �ن �ي��ة اخل��ا� �ص��ة ب� � � ��إدارة ف��اق��د امل� �ي ��اه يف‬ ‫اململكة‪.‬‬ ‫وقد امتدت هذه امل�ساعدات ‪-‬مو�ضوع‬ ‫ور�شة العمل‪ -‬على م��دار ‪� 12‬سنة من عام‬ ‫‪ 1999‬وح�ت��ى ‪ ،2011‬و�أدت �إىل رف��ع كفاءة‬ ‫وت�ط��وي��ر ق ��درات ك ��وادر �سلطة امل �ي��اه؛ من‬ ‫خالل نقل التكنولوجيا والتدريب امليداين‬ ‫يف �إدارات امل �ي��اه ال �ت��ي �شملتها امل�شاريع‬ ‫املنفذة يف البلقاء والزرقاء ومادبا والكرك‬ ‫والطفيلة ومعان‪ ،‬وكذلك مت �إيفاد العديد‬ ‫م ��ن امل �ه �ن��د� �س�ين وال �ف �ن �ي�ين ل �ل �ت��دري��ب يف‬ ‫اليابان‪� ،‬إ�ضافة �إىل قيام (جايكا) بت�أمني‬ ‫جميع االحتياجات الفنية للتدريب ورفد‬ ‫جميع الإدارات ب��أج�ه��زة متقدمة و�أدوات‬ ‫خا�صة بفاقد املياه ب�شبكة املياه‪� ،‬إىل �إن�شاء‬ ‫منطقة ت��دري��ب يف م�ع�ه��د ت��دري��ب �سلطة‬ ‫املياه يف ماركا‪.‬‬

‫وم��ن خم��رج��ات ه��ذه امل�شاريع �إ�صدار‬ ‫العديد من الأدل��ة الإر��ش��ادي��ة‪ ،‬مثل‪� :‬إدارة‬ ‫�شبكات امل�ي��اه وت�صميم وتنفيذ الو�صالت‬ ‫امل �ن��زل �ي��ة‪� ،‬إ� �ض��اف��ة �إىل ت �ط��وي��ر وحتديث‬ ‫و�إ� �ص��دار التعليمات اخل��ا��ص��ة للمقاولني‬ ‫ال �ع��ام �ل�ي�ن ل � ����دى � �س �ل �ط��ة امل � �ي� ��اه لتنفيذ‬ ‫الو�صالت املنزلية‪ ،‬كما عمل امل�شروع على‬ ‫تعزيز العالقة بني �سلطة املياه واملجتمع‬ ‫املحلي؛ م��ن خ�لال التوا�صل م��ع املدار�س‬ ‫و�أئمة امل�ساجد واجلمعيات الن�سائية‪ ،‬كما‬ ‫مت �إ�ضافة وحدة درا�سية جديدة عن فاقد‬ ‫املياه يف كتاب الرتبية املهنية لل�صف التا�سع‪،‬‬ ‫و�إ�صدار الدليل الإر�شادي لعملية التوا�صل‬ ‫م��ع خمتلف �أط �ي��اف املجتمع امل�ح�ل��ي‪ ،‬ومت‬ ‫توزيع �أجهزة توفري املياه على القطاعات‬ ‫امل�ستهدفة‪.‬‬ ‫وي�أتي تنفيذ هذا امل�شروع �ضمن خطة‬ ‫وط�ن�ي��ة ت �ه��دف �إىل �إع � ��ادة ت ��أه �ي��ل معظم‬ ‫الأن�ظ�م��ة امل��ائ�ي��ة يف امل�ن��اط��ق املختلفة من‬ ‫امل �م �ل �ك��ة‪ ،‬وذل� ��ك يف �إط � ��ار ��س�ع��ي احلكومة‬ ‫لتح�سني البنية التحتية يف خمتلف مناطق‬ ‫اململكة‪ ،‬وتقدمي �أف�ضل اخلدمات ل�سكانها‪،‬‬

‫الذي من �ش�أنه �أن ي�سهم يف تطوير موارد‬ ‫املياه وا�ستغاللها و�إدارت �ه��ا بطريقة كفء‬ ‫لتح�سني خ��دم��ات امل�ي��اه وعملية التزويد‬ ‫املائي‪ ،‬مبا ين�سجم وحجم الطلب املتزايد‬ ‫على املياه‪.‬‬ ‫ي���ش��ار �إىل �أن (ج��اي �ك��ا) ت �ق��وم بتنفيذ‬ ‫العديد من امل�شروعات وبرامج التدريب‪،‬‬ ‫ومتكني املر�أة‪ ،‬وتطوير املجتمعات املحلية‪،‬‬ ‫بالتعاون مع القطاع اخلا�ص وامل�ؤ�س�سات‬ ‫غري احلكومية‪ ،‬كما تقدم م�ساعدات فنية‬ ‫على �شكل خرباء و�أجهزة �إىل اململكة‪.‬‬ ‫وي�أتي تنفيذ هذا امل�شروع �ضمن خطة‬ ‫وط�ن�ي��ة ت �ه��دف �إىل �إع � ��ادة ت ��أه �ي��ل معظم‬ ‫الأن�ظ�م��ة امل��ائ�ي��ة يف امل�ن��اط��ق املختلفة من‬ ‫امل �م �ل �ك��ة‪ ،‬وذل� ��ك يف �إط � ��ار ��س�ع��ي احلكومة‬ ‫لتح�سني البنية التحتية يف خمتلف مناطق‬ ‫اململكة‪ ،‬وتقدمي �أف�ضل اخلدمات ل�سكانها‬ ‫الذي من �ش�أنه �أن ي�سهم يف تطوير موارد‬ ‫املياه وا�ستغاللها و�إدارت�ه��ا بطريقة كف�ؤة‬ ‫لتح�سني خ��دم��ات امل�ي��اه وعملية التزويد‬ ‫املائي مبا ين�سجم وحجم الطلب املتزايد‬ ‫على املياه‪.‬‬


‫�ش�ؤون حملية‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫اجلمعة (‪ )1‬متوز (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1639‬‬

‫‪3‬‬

‫�أحبط ثالث حماوالت خالل اعت�صامٍ �أمام جمل�س النواب‬

‫األمن يمنع محتجني على «تربئة البخيت» من رشق الربملان بالبيض‬ ‫ال�سبيل ‪� -‬أحمد برقاوي‬ ‫منعت قوات الأمن �أم�س معت�صمني �أمام جمل�س النواب من‬ ‫ر�شق الربملان بالبي�ض‪ ،‬بعد �أن �صادرت �أطباق «بي�ض مائدة»‬ ‫كانت بحوزتهم‪.‬‬ ‫وحالت قوى الأمن دون و�صول البي�ض �إىل املعت�صمني‬ ‫عرب م�صادرته �أكرث من مرة‪ ،‬و�إتالفه‪ ،‬يف الوقت الذي تعالت‬ ‫فيه هتافات املحتجني مطالبة ب�إ�سقاط حكومة معروف‬ ‫البخيت‪ ،‬وحل الربملان الذي بر�أ رئي�س الوزراء من ق�ضية‬ ‫«الكازينو»‪.‬‬ ‫معت�صمون �أمام جمل�س النواب‬

‫ويف الوقت الذي �صادرت فيه قوات الأمن املوجودة‬ ‫يف املكان "البي�ض" من �شباب معت�صمني حاولوا ر�شق‬ ‫جمل�س ال�ن��واب ب��ه‪ ،‬وقعت مناو�شات بني �أف��راد الأمن‬ ‫وبع�ض امل�شاركني يف االعت�صام‪ ،‬لتعلو بعد ذلك هتافات‬ ‫تطالب ب��إ��س�ق��اط حكومة م�ع��روف البخيت وجمل�س‬ ‫النواب معا‪.‬‬ ‫ك �م��ا ح ��دث اح �ت �ك��اك ب�ي�ن ال �ن��ائ��ب ال �� �س��اب��ق علي‬ ‫ال�ضالعني وق��وى الأم ��ن؛ عندما ح��اول التدخل ملنع‬ ‫االعتداء على طفل كان يحمل طبق بي�ض ويتقدم نحو‬ ‫املعت�صمني‪ ،‬ح�سبما ذكر لــ"ال�سبيل" ال�ضالعني الذي‬ ‫ق��ام ب��إخ��راج طبق بي�ض من �سيارته من �أج��ل ت�سليمه‬ ‫للمحتجني‪� ،‬إال �أن قوات الأمن �صادرته و�أتلفته‪.‬‬ ‫وكانت ق��وى �شبابية قد دع��ت �إىل تنفيذ اعت�صام‬ ‫�أم ��ام جمل�س ال �ن��واب؛ لإل �ق��اء البي�ض ع�ل��ى الربملان‪،‬‬ ‫تعبريا عن رف�ضها ما جرى يف جل�سة الإثنني املا�ضي‬ ‫من تربئة لرئي�س ال��وزراء معروف البخيت يف ق�ضية‬ ‫الكازينو‪.‬‬

‫ورف ��ع امل���ش��ارك��ون م��ن ق��وى �شبابية و�شخ�صيات‬ ‫حزبية ووطنية خ�لال اعت�صام �أم��ام جمل�س النواب‪،‬‬ ‫��ش�ه��د ت��واج��دا �أم �ن �ي��ا م�ك�ث�ف��ا‪ ،‬الف �ت��ات ت �ن��دد بالربملان‬ ‫ورئي�س ال��وزراء معروف البخيت الذي �صوت ‪ 53‬نائبا‬ ‫لعدم اتهامه‪ ،‬يف جل�سة نيابية خ�ص�صت الإثنني املا�ضي‬ ‫ملناق�شة تقرير جلنة التحقق النيابية يف ملف الكازينو‪.‬‬ ‫وك � ��ان م ��ن ب�ي�ن ال�ل�اف� �ت ��ات‪" :‬ال ال ال حلكومة‬ ‫الكازينو"‪ ،‬و"حكومة الكازينو ‪ 53 +‬ن��ائ��ب كازينو =‬ ‫كازينو فا�شل"‪ ،‬و"خرب عاجل مبارك وبن علي والقذاقي‬ ‫و�آخ��رون ينا�شدون الأمم املتحدة �أن تكون حماكمتهم‬ ‫�أم ��ام جمل�س ال �ن��واب الأردين"‪ ،‬و"ترقبوا م�سرحية‬ ‫الكازينو‪ ..‬متثيل‪ :‬عادل �إمام البخيت‪ ،‬و�إخراج‪ :‬جمل�س‬ ‫النواب املزور"‪.‬‬ ‫وهتف املعت�صمون م��رددي��ن‪" :‬ال�شعب يريد طرد‬ ‫البخيت"‪ ،‬و"ال�شعب ي��ري��د ح��ل ال�برمل��ان‪ ،‬و"ال�شعب‬ ‫ي��ري��د �إ��س�ق��اط الف�ساد"‪ ،‬و"يا ل�ل�ع��ار ي��ا ل�ل�ع��ار نوابنا‬ ‫جابولنا العار"‪ ،‬و"يا بخيت يا معروف بدنا غريك باهلل‬

‫ن�شوف"‪ ،‬و"زنقة زنقة دار دار يا بخيت على الدار"‪،‬‬ ‫و"دار دار زنقة زنقة جمل�س ن��واب ي��ا كمنجة"‪ ،‬و"يا‬ ‫للعار يا للعار الف�ساد جوى الدار"‪.‬‬ ‫و�صدحت حناجر املتظاهرين مطالبة بحكومة‬ ‫�إنقاذ وطني وحما�سبة الفا�سدين‪ ،‬حيث رددوا قائلني‪:‬‬ ‫"فا�ض ال�ك�ي��ل ف��ا���ض ب��دن��ا ح�ك��وم��ة �إنقاذ"‪ ،‬و"م�ش‬ ‫بالبي�ض بال�صرامي راح ن�ضرب كل حرامي"‪ ،‬و"زنقة‬ ‫زنقة دار دار �أردنا م�ش �صالة قمار"‪.‬‬ ‫م��ن ج�ه�ت��ه‪� ،‬أك ��د امل��راق��ب ال �ع��ام ال���س��اب��ق جلماعة‬ ‫الإخ��وان امل�سلمني �سامل الفالحات �أن جمل�س النواب‬ ‫ال ميثل ال�شعب‪ ،‬و�أن م��ن ميثلهم ه��م �أم �ث��ال النائب‬ ‫امل�ستقيل حممد املراعية‪.‬‬ ‫وقال‪� :‬إننا بانتظار ممثلي ال�شعب من �أبناء الع�شائر‬ ‫تقدمي ا�ستقالتهم من الربملان‪ ،‬مطالبا مبجل�س نواب‬ ‫حقيقي‪ ،‬وحكومة منتخبة‪.‬‬ ‫وطالب ب�إ�صالح �شامل يبد�أ ب�إ�صالحات د�ستورية‬ ‫حقيقية ولي�س جمرد تعديالت‪.‬‬

‫وحيا الفالحات النواب امل�ستقيلني‪ ،‬و�أبناء ال�شعب‬ ‫الأردين الراف�ض ملجل�س النواب‪ ،‬مطالبا برحيل حكومة‬ ‫م �ع��روف ال�ب�خ�ي��ت‪ ،‬وت��اب��ع‪" :‬ال ننتظر وج�ه��ا م�شابها‬ ‫للبخيت وال للطريقة التي �شكلت بها حكومته"‪.‬‬ ‫وحت ��دث يف االع�ت���ص��ام ال �ن��ائ��ب امل�ستقيل حممد‬ ‫املراعية‪ ،‬معلنا �إزالة �أرقام جمل�س النواب عن مركبته‬ ‫اخلا�صة‪ .‬و�أك��د �أن��ه حذر النواب خالل جل�سة مناق�شة‬ ‫م�ل��ف ال�ك��ازي�ن��و م��ن �أن املجل�س ال يحتمل �أي �ضربة‬ ‫جديدة‪ ،‬لكنهم مل ي�سمعوا ما قلته‪.‬‬ ‫وقال املراعية �إن جمل�س النواب ف�شل يف م�سرحيته‬ ‫�أم��ام ال�شعب الأردين‪ ،‬مطالبا احلكومة باال�ستقالة‪،‬‬ ‫م�شريا �إىل �أنه من �أطلق على الربملان م�سمى "جمل�س‬ ‫الكازينو"‪.‬‬ ‫القيادي يف التيار الأردين (‪ )36‬د‪ .‬فار�س الفايز‬ ‫ط��ال��ب ب �ح � ّل جم�ل����س ال �ن��واب‪ ،‬وان �ت �خ��اب ب��رمل��ان ميثل‬ ‫ال�شعب‪ ،‬داعيا حكومة البخيت �إىل اال�ستقالة‪.‬‬ ‫ون��دد الفايز ب ��أداء جمل�س ال�ن��واب ل��دى مناق�شته‬

‫ترفع �شعار «جمعة العار» ‪ ..‬م�سريات يف عمان و�إربد والطفيلة والكرك وذيبان‬

‫ترقب لحراك شعبي واسع اليوم تنديدا‬ ‫بـ «مهزلة الكازينو» واملطالبة باإلصالح السياسي‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬عبد اهلل ال�شوبكي‬ ‫تداعت جتمعات �شبابية وق��وى �سيا�سية يف خمتلف‬ ‫حم��اف �ظ��ات امل �م �ل �ك��ة؛ ل�ت�ن�ظ�ي��م ف �ع��ال �ي��ات ت �ع��م البالد؛‬ ‫ل�ل�م�ط��ال�ب��ة ب��رح �ي��ل احل �ك��وم��ة‪ ،‬وح ��ل جم�ل����س النواب‪،‬‬ ‫وحتقيق الإ�صالح ال�سيا�سي الذي ين�شده الأردنيون‪.‬‬ ‫التجمعات ال�شبابية والقوى ال�سيا�سية تبذل م�ساعي‬ ‫حثيثة ال�ستنها�ض امل��واط�ن�ين‪ ،‬للتعبري ع��ن "�سخطهم‬ ‫ورف�ضهم لتربئة رئي�س ال ��وزراء م�ع��روف البخيت من‬ ‫ق�ضية الكازينو"‪.‬‬ ‫وقال ه�ؤالء الن�شطاء �إن احلكومة وجمل�س النواب‬ ‫فقدا �شعبيتهما‪ ،‬وال ميثالن طموح الأردنيني‪ ،‬واعتربوا‬ ‫�أن "مهزلة ق�ضية الكازينو ت�ضاف �إىل �سجليهما الذي‬ ‫يعج بالإخفاقات والتجاوزات وخمالفة �إرادة الأردنيني"‪.‬‬ ‫يف العا�صمة عمان �أعلنت احلركة الإ�سالمية عزمها‬ ‫تنظيم م���س�يرة ج�م��اه�يري��ة حت��ت ��ش�ع��ار‪" :‬ال حلكومة‬ ‫وب��رمل��ان الكازينو"‪ ،‬وتنطلق امل�سرية ال�ي��وم بعد �صالة‬ ‫اجلمعة من امل�سجد احل�سيني الكبري بو�سط البلد‪� ،‬صوب‬ ‫دوار النخيل بالقرب من مبنى �أمانة عمان الكربى‪.‬‬ ‫وح�شدت احلركة الإ�سالمية بجناحيها "الإخوان‬ ‫امل���س�ل�م��ون وح ��زب ج�ب�ه��ة ال�ع�م��ل الإ�سالمي"‪ ،‬وعب�أت‬ ‫ك��وادره��ا ومنا�صريها لإع�ل�ان موقفهم م��ن احلكومة‬ ‫وجمل�س النواب الذي بر�أ رئي�س الوزراء معروف البخيت‬ ‫من ق�ضية الكازينو‪ ،‬وفق م�صادر يف احلركة‪.‬‬

‫وعلمت "ال�سبيل" �أن امل�سرية �ستجدد املطالبة بحل‬ ‫جمل�س النواب و�إقالة احلكومة‪ ،‬وت�شكيل حكومة �إنقاذ‬ ‫وط�ن��ي‪ ،‬متهد لإج ��راء ان�ت�خ��اب��ات نيابية م�ب�ك��رة‪ ،‬متكن‬ ‫الأغلبية النيابية من ت�شكيل احلكومة‪.‬‬ ‫وت ��أك �ي��دا ع�ل��ى رف ����ض ال�ن�ه��ج ال���س�ي��ا��س��ي يف ت�شكيل‬ ‫احلكومات ف�إن �أو�ساطا �شعبية �سرتفع �شعار‪" :‬ال�شعب‬ ‫يريد �إ�سقاط احلكومة املقبلة"‪ ،‬يف �إ�شارة �إىل �أن امل�شكلة‬ ‫احلقيقية يف البالد لي�ست يف �أ�شخا�ص‪ ،‬بل يف نهج ت�شكيل‬ ‫احلكومات‪.‬‬ ‫�أم��ا يف حمافظة الكرك فقد دعت جتمعات �شبابية‬ ‫املواطنني �إىل امل�شاركة مب�سرية حا�شدة بعد �صاله اجلمعة‬ ‫تنطلق من م�سجد املرج الكبري‪ ،‬و�أطلق احلراك ال�شبابي‬ ‫اجل�ن��وب��ي على جمعة ال�ي��وم ��ش�ع��ار‪" :‬جمعة العار"‪ ،‬يف‬ ‫�إ�شارة �إىل تربئة جمل�س النواب لرئي�س الوزراء معروف‬ ‫البخيت من ق�ضية الكازينو‪.‬‬ ‫وق��ال احل��راك يف بيان �صحفي‪�" :‬آن الأوان للكرك‬ ‫�أن ت�ق��ول كلمتها �ضد ع��ار ال�ن��واب وع��ار الكازينو وعار‬ ‫احل�ك��وم��ة وع��ار الف�ساد وع��ار ال�ن�ه��ج؛ وق��د �أ�صبحنا يف‬ ‫زم��ن الرويب�ضة‪ُ ،‬ي�َب�ررَ َّ �أ فيه اخل��ائ��ن والفا�سد‪ ،‬وي َُخ َّو ُن‬ ‫فيه الأمني واملخل�ص لهذا الوطن"‪ ،‬ودعا احلراك �أبناء‬ ‫الكرك �إىل امل�شاركة الفاعلة يف امل�سرية "فهم �أه��ل حب‬ ‫و�إخ�لا���ص للوطن وح��ر���ص على م�ق��درات��ه‪ ،‬وم�س�ؤولون‬ ‫عن تخلي�صه من املف�سدين"‪.‬‬ ‫ويف حمافظة الطفيلة فقد ق��رر احل��راك ال�شعبي‬ ‫ه �ن��اك تنظيم م���س�يرة ج�م��اه�يري��ة تنطلق ب�ع��د �صالة‬

‫الظهر م��ن امل�سجد الكبري بو�سط املدينة‪ ،‬و��ص��وال �إىل‬ ‫مبنى املحافظة‪.‬‬ ‫وك���ش��ف ن��ا��ش�ط��ون لـ"ال�سبيل" �أن امل���س�يرة حتمل‬ ‫�شعار‪" :‬جمعة العار ملجل�س النواب واحلكومة"‪ ،‬و�سرتفع‬ ‫�شعارات‪ ،‬مثل‪�" :‬إذا ا�ستمر �صمت �أ�صحاب ال�ق��رار ف�إن‬ ‫ال�شعب يريد‪ "!....‬يف �شعار هو الأول من نوعه‪ ،‬ويرفعه‬ ‫�أب�ن��اء الطفيلة‪ ،‬وي��دل على ت�صاعد مطالبهم‪ ،‬وتطور‬ ‫�شعاراتهم‪.‬‬ ‫كما �سريفع �أب�ن��اء املحافظة �شعارات مثل‪" :‬ف�ساد‬ ‫ُم��� ْ�س� َت��� ْ�ش��رٍ و�إ�� �ص�ل�اح خجول"‪ ،‬و"ال جل ��ان وال ح ��وار‪..‬‬ ‫الإ��ص�لاح ب��دو قرار"‪ ،‬و"حل جمل�س ال �ـ‪ 111‬والكازينو‬ ‫مطلب �شعبي"‪ ،‬و"�إقالة بطل الكازينو مطلب �شعبي"‪.‬‬ ‫ويت�ضافر "الطفايلة" يف عمان مع ذويهم و�أقاربهم‬ ‫يف حمافظة الطفيلة؛ �إذ من املرجح �أن يكون قد توجه‬ ‫�شباب من حي الطفايلة يف عمان �إىل حمافظة الطفيلة‬ ‫�أم�س لي�شاركوا يف م�سرية �شباب املحافظة‪.‬‬ ‫كما ينظم �أه��ايل ذيبان م�سرية جماهريية تنطلق‬ ‫م��ن م�سجد ذي�ب��ان‪ ،‬وت�ن��ادي امل�سرية ب��الإ��ص�لاح‪ ،‬وتدعو‬ ‫�إىل "حمو العار" الذي حلق مبجل�س النواب �إثر تربئة‬ ‫رئي�س الوزراء معروف البخيت‪.‬‬ ‫ويف �شمال اململكة‪ ،‬وحتديدا يف حمافظة �إرب��د‪ ،‬قرر‬ ‫احلراك ال�شعبي هناك تنظيم م�سرية جماهريية تنطلق‬ ‫من م�سجد �إربد الكبري؛ للمطالبة بالإ�صالح ال�سيا�سي‪،‬‬ ‫و�إق��ال��ة حكومة البخيت‪ ،‬وح��ل جمل�س ال�ن��واب‪ ،‬و�إجراء‬ ‫انتخابات مبكرة‪.‬‬

‫«الحقيقة السوداء» تقيم احتفاال ساخرا برباءة‬ ‫البخيت مقابل دار الرئاسة‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬خليل قنديل‬ ‫�شارك الع�شرات من النا�شطني ال�شباب يف االحتفال‬ ‫ال�ساخر الذي �أقامته جمموعة "احلقيقة ال�سوداء" �أمام‬ ‫مبنى دار رئا�سة الوزراء‪ ،‬حتت عنوان‪�" :‬إحنا اللي غطينا‬ ‫ال�شم�س بغربال"‪ ،‬على خلفية ت�برئ��ة جمل�س النواب‬ ‫رئي�س ال��وزراء معروف البخيت من ق�ضية "الكازينو"‪،‬‬ ‫حيث رف��ع امل�شاركون يف االعت�صام الفتات كتب عليها‪:‬‬ ‫"جمل�س ال ‪ + 111‬حكومة الكازينو = �أحلى �إ�صالح"‪،‬‬ ‫والف �ت��ة‪" :‬كفارة ي��ا ري ����س‪ ،‬واهلل وع�م�ل��وه��ا الرجالة"‪،‬‬ ‫والف �ت��ة‪�" :‬أ�سامة ال��دب��ا���س كب�ش الفداء"‪� ،‬إ��ض��اف��ة �إىل‬ ‫الف�ت��ة‪" :‬جمل�س ال� �ـ‪ = 53‬الق�ضاء العادل"‪ ،‬كما حمل‬ ‫�أح��ده��م الف�ت��ة ك�ت��ب عليها‪" :‬القذايف ي�ط��ال��ب جمل�س‬ ‫الأمن مبحاكمته �أمام جمل�س النواب الأردين"‪ ،‬كما �أقام‬ ‫امل�شاركون زفة �شعبية �ساخرة لرئي�س ال��وزراء و�أع�ضاء‬ ‫جمل�س النواب على خلفية ق�ضية الكازينو‪.‬‬ ‫ويف ختام االعت�صام ق��ام امل�شاركون بتقطيع قالب‬ ‫"جاتو" كتب عليه عبارة‪" :‬مربوك الرباءة" لرئي�س‬ ‫ال��وزراء معروف البخيت‪ ،‬و�سط هتافات منها‪�" :‬صوت‬ ‫عايل من عمان بدنا حل الربملان"‪ ،‬وهتاف‪ 53" :‬جبناء‪..‬‬ ‫بر�ؤوا رئي�س الوزراء"‪ ،‬فيما �أ�شار فاخر دعا�س �إىل �أن هذا‬ ‫االحتفال لي�س خم�ص�صا برئي�س الوزراء معروف البخيت‬ ‫فقط‪ ،‬و�إمنا "هو احتفال برباءة كل رئي�س وزراء ال يتم‬ ‫اختياره من قبل ال�شعب؛ لأنه فوق ال�شبهات‪� ،‬أما االتهام‬ ‫فيوجه لرئي�س ال ��وزراء ال��ذي يختاره ال�شعب‪ ،‬بعد �أن‬ ‫يتم تعديل الد�ستور‪ ،‬و�إىل ذلك الوقت �سيظل الفا�سدون‬ ‫يحتفلون بق�ضايا الف�ساد الذي ميار�سونه وراثيا"‪ ،‬على‬ ‫حد و�صف دعا�س‪.‬‬

‫بي�ض على الأر�ض بعد �إتالفه من الأمن‬

‫ملف الكازينو وتربئته رئي�س الوزراء معروف البخيت‪،‬‬ ‫مطالبا ب�إجراء تعديالت د�ستورية كربى تعيد ال�شرعية‬ ‫لل�شعب وتنهي احل�صانة املمنوحة للوزراء‪.‬‬ ‫ب��دوره طالب النا�شط ال�سيا�سي خالد ال�شوبكي‬ ‫ب�ت��أم�ي��م م��ؤ��س���س��ات ال��دول��ة ك��اف��ة‪ ،‬و�إ� �س �ق��اط الربملان‬ ‫واحلكومة‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل حما�سبة الفا�سدين‪ ،‬وو�ضع‬ ‫د�ستور جديد‪.‬‬ ‫وا�ستنكر بيع احلكومات املتعاقبة مقدرات الوطن‪.‬‬ ‫�أما ال�شاب ه�شام احلي�صة فقال‪" :‬ال ي�شرفني �أن‬ ‫�أقف على بعد �أمتار من املكان الذي �سلبت منه �سلطة‬ ‫الت�شريع من قبل زم��رة ت�سري الوطن وفق م�صاحلها‬ ‫اخلا�صة"‪ ،‬يف �إ�شارة منه �إىل جمل�س النواب‪.‬‬ ‫و�أ�� �ض ��اف‪" :‬لن ي�ستغفلنا �أح ��د ب�ع��د ال �ي��وم‪ ،‬ولن‬ ‫تنطلي علينا م�سرحيات ذات �إخراج تافه"‪.‬‬ ‫وخاطب �أع�ضاء جمل�س ال�ن��واب‪" :‬يا ن��وام الأمة‪،‬‬ ‫ا�ستفيقوا‪ ،‬فقد �أ�ضعتم البلد �إر�ضاء مل�صالح خا�صة"‪.‬‬ ‫وقال احلي�صة للفا�سدين‪" :‬خ�سئتم"‪.‬‬

‫«الزمن لن يرحم املتورطني يف ق�ضية الكازينو»‬

‫النائب املراعية يلحق بركب النواب املستقيلني‬ ‫ويعترب البخيت غري قادر على مسرية اإلصالح‬ ‫ال�سبيل ‪� -‬أمين ف�ضيالت‬ ‫حل��ق ال�ن��ائ��ب حم�م��د امل��راع �ي��ة ب��رك��ب النواب‬ ‫امل�ستقيلني م��ن جم�ل����س ال �ن ��واب؛ اح�ت�ج��اج��ا على‬ ‫جمريات جل�سة ي��وم الإث�ن�ين املا�ضي‪ ،‬وم��ا مت فيها‬ ‫من تربئة رئي�س الوزراء من ق�ضية الكازينو‪ ،‬واتهام‬ ‫وزير ال�سياحة الأ�سبق �أ�سامة الدبا�س‪.‬‬ ‫ال�ن��ائ��ب امل��راع�ي��ة ح��ل راب�ع��ا يف ترتيب النواب‬ ‫امل�ستقيلني؛ �إذ �سبقه ام����س ال �ن��واب خليل عطية‪،‬‬ ‫وال�شاي�ش اخلري�شا‪ ،‬وو�صفي الروا�شدة‪.‬‬ ‫وجاء يف بيان ا�ستقالة النائب املراعية �أن هذه‬ ‫احلكومة "غري قادرة على النهج مب�سرية الإ�صالح‬ ‫التي يدعو �إليها جاللة امللك‪ ،‬والدليل وا�ضح و�ضوح‬ ‫ال�شم�س؛ م��ن خ�لال ا�ستقاالت ال ��وزراء ورف�ضهم‬ ‫ال�ق��اط��ع االن���ص�ي��اع واالن���ض�م��ام يف م��رك��ب الف�ساد‪،‬‬ ‫ه��ذا ناهيك ع��ن الق�ضية ال�ت��ي �أخ ��ذت منا الوقت‬ ‫الكثري وهي ق�ضية الكازينو وامل�س�ؤول املبا�شر فيها‬ ‫رئي�س ال��وزراء‪ ،‬كيف ال وهو �صاحب القرار والأمر‬ ‫بذلك"‪.‬‬ ‫م�ضيفا‪�" :‬إنني �أ�شعر بخيبة �أم��ل جت��اه هذه‬ ‫احلكومة‪ ،‬علما �أنني كنت وما زلت مدافعاً عن احلق‬ ‫�أينما كان‪ ،‬وعن حقوقكم التي ذهبت �أدراج الرياح‪،‬‬ ‫فلو ان�صعت وراء امل�صالح ال�شخ�صية كما فعل غريي‬ ‫يف قافلة الت�أييد لهذه احلكومة لكان يل موقف �آخر‬ ‫غري ذلك"‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف امل��راع�ي��ة يف ب�ي��ان��ه‪" :‬نعم �صحيح �أن‬ ‫اجل�م�ي��ع ي�شهد للرئي�س ب�ن��زاه��ة اجل�ي��ب واخللق‬

‫الرفيع‪ ،‬لكن القانون ال يحمي املغفلني‪ ،‬والزمن‬ ‫ال ي��رح��م امل �ت��ورط�ي�ن يف ه ��ذه ال�ق���ض�ي��ة ال �ت��ي �إن‬ ‫مل ي�ك��ن فيها ف���س��اد م��ايل ف�ه��ي ف���س��اد دي�ن��ي بحت‬ ‫و�أخ�لاق��ي م��دم��ر مل�ستقبل �أج�ي��ال�ن��ا‪ ،‬ويتبعه ف�ساد‬ ‫مايل م�ستقبال‪ ،‬ومع ذلك فقد ا�ستطاع البخيت �أن‬ ‫يخرتق اجل��دار ويك�سر حاجز املجل�س ليجعل منه‬ ‫"لوبي" حارقا‪ ،‬لينقذ نف�سه من هذه الق�ضية‪ ،‬ولو‬ ‫على ح�ساب غريه ليكون كب�ش فداء و�ضحية"‪.‬‬ ‫وت �� �س��اءل‪" :‬كيف ل�ل��رئ�ي����س �أن ي �ق��ود م�سرية‬ ‫الإ�صالح يف هذه الظروف احلالكة وال�صعبة‪ ،‬وقد‬ ‫ارتكب من الأخطاء فيها ما قد �سلف‪ ،‬فحب الوطن‬ ‫والدفاع عن مقدراته ومكت�سباته هي غايتنا ولي�س‬ ‫غري ذلك"‪.‬‬ ‫م�ؤكدا �أن "احلكومة مل تن�صَ ْع لتنفيذ وتلبية‬ ‫مطالب �شعبنا الويف املخل�ص‪ ،‬خ�صو�صا �أبناء البادية‬ ‫اجلنوبية‪ ،‬فهي حكومة �أق��وال ال �أفعال‪ ،‬ال بل �أجد‬ ‫التغول بعينه على حقوقهم"‪.‬‬ ‫م�شددا �أن ا�ستقالته جاءت من "هذا املنطلق‪،‬‬ ‫وخلويف على م�صاحلكم وم�ستقبل �أبنائكم من �أجل‬ ‫حتقيق ال�ع��دال��ة وامل �� �س��اواة ب�ين اجل�م�ي��ع‪ ،‬وح�ت��ى ال‬ ‫�أك��ون يف ال�شد العك�سي �ضد بناء وتطور هذا البلد‬ ‫ال �غ��ايل ال ��ذي �ضحى م��ن �أج �ل��ه الآب� ��اء والأج � ��داد‪،‬‬ ‫ون�ت��اب��ع م��ن خلفهم ال�ت�ط��ور وال�ن�م��اء‪ ،‬ف��إن�ن��ي �أجد‬ ‫ولزاما علي تقدمي ا�ستقالتي من ع�ضوية جمل�س‬ ‫النواب ال�ساد�س ع�شر‪ ،‬لي�س �ضعفا مني‪ ،‬ولكن حتى‬ ‫ال �أكون يف �أجندة املف�سدين الذين مل ولن يرحمهم‬ ‫التاريخ يوما"‪.‬‬

‫�شارك فيه نحو ‪� 400‬شخ�صية من �أهايل املحافظة‬

‫ملتقى «أحرار الطفيلة»‪ :‬أرض األردن‬ ‫وثرواته خط أحمر‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬الطفيلة‬ ‫جدد جتمع "�أحرار الطفيلة" ت�أكيده �أن الأردن‬ ‫وث��روات��ه و�أر� �ض��ه وم�ؤ�س�ساته خ��ط �أح�م��ر ال ميكن‬ ‫التفريط ب�ه��ا‪� ،‬أو التخلي ع��ن املطالبة باحلفاظ‬ ‫عليها‪.‬‬ ‫ووج �ه ��وا ر� �س��ال��ة �إىل امل �ل��ك ع �ب��د اهلل الثاين‬ ‫مت�سائلني‪" :‬امللك خط �أحمر‪ ،‬ولكن �أر���ض الأردن‬ ‫وث��روات��ه �ألي�ست �أي�ضا خطا �أحمر؟"‪ ،‬ومت�ن��وا �أن‬ ‫"ت�صل ر�سالتهم �إىل �صاحب القرار يف البالد"‪.‬‬ ‫جتمع "�أحرار الطفيلة" عقد ملتقى �شعبيا‬ ‫يف منطقة العي�ص التابعة للمحافظة‪� ،‬شارك فيه‬ ‫نحو (‪� )400‬شخ�صية م��ن �شيوخ ع�شائر الطفيلة‬ ‫ومم �ث �ل �ي �ه��ا‪� ،‬إ� �ض��اف��ة �إىل مم�ث�ل�ين ع ��ن �أب� �ن ��اء حي‬

‫الطفايلة يف عمان‪.‬‬ ‫و�أك��د التجمع �ضرورة امل�ضي قدما بـ"�إ�صالح‬ ‫النظام"‪ ،‬وج� ��ددوا ال�ع�ه��د ع�ل��ى م��وا��ص�ل��ة احلراك‬ ‫ال�شعبي ال�ضاغط‪ ،‬املطالب بتحقيق �إ�صالح �سيا�سي‬ ‫�شامل وحقيقي‪ .‬وتخلل امللتقى كلمات �ألقاها �شيوخ‬ ‫ورم��وز حمافظة الطفيلة‪ ،‬وكلمات ملمثلي احلراك‬ ‫ال�شبابي يف املحافظة‪� ،‬إ�ضافة �إىل ق�صائد �ألقاها‬ ‫�شعراء من �أبناء الطفيلة‪ ،‬وحت��اور احلا�ضرون من‬ ‫خالل مداخالت لهم مبطالب الإ�صالح‪ ،‬وتناولوا‬ ‫الهموم التي تنتاب �أبناء حمافظتهم‪.‬‬ ‫ومتثلت جميع الع�شائر يف حمافظة الطفيلة‬ ‫بامللتقى‪ ،‬و�أك��د �أبناء احلافظة عزمهم عقد ملتقى‬ ‫�آخر ال�سبت املقبل؛ ال�ستكمال حواراتهم ومناق�شاتهم‬ ‫فيما يخ�ص م�شروع الإ�صالح‪.‬‬

‫«الشيوعي» يتظاهر أمام الرئاسة منعا‬ ‫للمقامرة بمقدرات الوطن‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ي�ن�ف��ذ امل �ك �ت��ب ال �� �ش �ب��اب��ي وال �ط�ل�اب��ي يف احل ��زب‬ ‫ال���ش�ي��وع��ي الأردين م���س��اء ال �ي��وم اجل�م�ع��ة اعت�صاما‬ ‫�أم� ��ام رئ��ا� �س��ة ال � ��وزراء حت��ت ع �ن��وان‪" :‬منع املقامرة‬ ‫مب �ق��درات �ن��ا‪ ..‬ل�ن�ب��د�أ ب��ان�ت�خ��اب حكوماتنا"‪ .‬و�أعلنت‬ ‫"�شبيبة احلزب ال�شيوعي" عن االعت�صام عرب موقع‬ ‫التوا�صل االجتماعي "في�س بوك" �أم�س‪ ،‬م�ؤكدة يف‬ ‫دعوة وجهتها حلث املواطنني على امل�شاركة �أن امل�شكلة‬

‫لي�ست رئي�س وزراء معينا‪ ،‬وال جمل�س نواب معينا‪� ،‬إمنا‬ ‫م�شكلة نهج �سيا�سي واقت�صادي �أفقر ال�شعب‪ ،‬ون�شر‬ ‫الف�ساد‪ ،‬وباع مقدرات الوطن‪.‬‬ ‫وق��ال��ت‪�" :‬إن ال�ت�غ�ي�ير اجل ��ذري ي �ب��د�أ بحكومة‬ ‫برملانية منتخبة متثل �إرادة ال�شعب احلقيقية"‪ ،‬م�شددة‬ ‫على �أن الوطن يعنينا جميعا‪ .‬ي�شار �إىل �أن قوى �شبابية‬ ‫ت�شارك �إىل جانب �شبيبة احلزب ال�شيوعي الأردين يف‬ ‫االعت�صام املزمع �إقامته م�ساء اجلمعة‪ ،‬وه��ي �شبيبة‬ ‫التيار القومي التقدمي‪ ،‬واحلراك ال�شبابي الأردين‪.‬‬


‫‪4‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫اجلمعة (‪ )1‬متوز (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1639‬‬

‫االخوان املسلمون يف الكورة يحتفلون‬ ‫بذكرى االسراء واملعراج الشريفني‬ ‫دير ابي �سعيد ‪ -‬برتا‬ ‫اقامت جماعة االخوان امل�سلمني يف لواء الكورة بعد �صالة ع�صر‬ ‫�أم�س احتفاال دينيا يف م�سجد دير ابي �سعيد الكبري مبنا�سبة ذكرى‬ ‫اال�سراء واملعراج ال�شريفني مت خالله التاكيد على معاين احلادثتني‬ ‫واهميتهما يف التاريخ اال�سالمي‪.‬‬ ‫واك ��د اخل�ط�ب��اء ع��دن��ان اب��و �شقري وال��دك �ت��ور حم�م��د ملكاوي‬ ‫والدكتور حممد الق�ضاة ان حادثتي اال�سراء واملعراج جاءتا تكرميا‬ ‫من اهلل عز وج��ل لنبيه حممد عليه ال�صالة وال�سالم على حتمله‬ ‫االذى والتعذيب من امل�شركني اثناء دعوته للر�سالة ال�سماوية مثلما‬ ‫جاءتا اي�ضا لبيان مكانته �صلى اهلل عليه و�سلم بني االنبياء وبيان‬ ‫مكانة االق�صى ال�شريف والقد�س عند اهلل عز وجل وتاكيد �سيادتها‬ ‫للم�سلمني‪ .‬وق��ال��وا ب��ان احلادثتني ت�شكالن معجزة ربانية خلامت‬ ‫االنبياء واملر�سلني‪.‬‬

‫بدء العطلة القضائية إعتبارا من اليوم‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫تبد�أ �إعتبارا من �صباح اليوم العطلة الق�ضائية لت�شمل الق�ضاة‬ ‫يف جميع حماكم اململكة وت�ستمر لغاية ‪� 30‬أيلول املقبل‪.‬‬ ‫وي�أتي �إع�لان العطلة الق�ضائية �سندا الحكام قانون ا�ستقالل‬ ‫الق�ضاء‪ ،‬يف حني تبد�أ العطلة الق�ضائية للمحامني اعتبارا من ‪16‬‬ ‫متوز املقبل وت�ستمر لغاية ‪� 31‬آب املقبل‪� ،‬سندا الحكام قانون نقابة‬ ‫املحامني‪.‬‬ ‫يذكر ان املادة ‪ 44‬من قانون ا�ستقالل الق�ضاء وتعديالته رقم‬ ‫‪ 15‬ل�سنة ‪ 2001‬تن�ص على انه تكون العطلة الق�ضائية ال�سنوية خالل‬ ‫الفرتة الواقعة ما بني االول من �شهر متوز من كل �سنة اىل اليوم‬ ‫الثالثني من �شهر ايلول من ال�سنة ذاتها ولكل قا�ض احل�صول على‬ ‫اج��ازت��ه ال�سنوية خ�لال ه��ذه امل��دة ومتنح بقرار من رئي�س املجل�س‬ ‫الق�ضائي بناء على تن�سيب من رئي�س املحكمة املخت�صة‪.‬‬ ‫ويتوجب على القا�ضي ان يقدم طلب احل�صول على اجازته‬ ‫ال�سنوية اىل رئي�س املحكمة املخت�صة قبل (‪ )15‬يوما على االقل من‬ ‫بداية العطلة الق�ضائية ليحيله رئي�س املحكمة املخت�صة اىل رئي�س‬ ‫املجل�س الق�ضائي مع ر�أيه يف الطلب مع مراعاة تنظيم �سري العمل‬ ‫يف املحكمة‪.‬‬ ‫وحددت نقابة املحامني اجازة املحامني خالل العطلة الق�ضائية‬ ‫على ان ال ت��زي��د االج ��ازة ع��ن (‪ )45‬ي��وم��ا يف ال�سنة‪ ،‬يف ح�ين تلتزم‬ ‫املحاكم خالل العطلة الق�ضائية بت�أجيل ق�ضايا املحامي املجاز‬

‫"الزراعيني" تعرض ‪ 200‬فرصة عمل‬ ‫ألعضائها خالل مهرجان التشغيل الرابع‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫يعر�ض ق�سم الت�شغيل يف نقابة املهند�سني الزراعيني ما يقارب‬ ‫من ‪ 200‬فر�صة عمل داخ��ل وخ��ارج اململكة؛ للتناف�س لأع�ضائها‪،‬‬ ‫على هام�ش مهرجان الت�شغيل ال��راب��ع اخل��ا���ص بالنقابة‪ ،‬الذي‬ ‫ان �ف��ردت النقابة بتنظيمه �سنويا‪ ،‬ويفتتح ب��رع��اي��ة وزي��ر العمل‬ ‫د‪.‬حممود الكفاوين ال�سبت ‪.2011/7/2‬‬ ‫وقد �أكدت ‪� 51‬شركة حملية زراعية وغريها امل�شاركة يف املهرجان‬ ‫الذي يقام بدعم من وزارة العمل‪ ،‬و�شركة �سنجنتا العاملية‪ ،‬والبنك‬ ‫الإ�سالمي الأردين‪ ،‬وذلك من خالل حجز ركن لها؛ ليتم من خالله‬ ‫عمل املقابالت ال�شخ�صية الفورية مع طالبي فر�ص العمل للزمالء‬ ‫الأع�ضاء‪.‬‬ ‫وك��ان��ت ال�ن�ق��اب��ة ق��د خ��اط�ب��ت �أ� �ص �ح��اب ال���ش��رك��ات وامل�ؤ�س�سات‬ ‫الزراعية ممن يتوفر لديهم فر�ص عمل للمهند�سني الزراعيني لكال‬ ‫اجلن�سني؛ للم�شاركة باملهرجان لغايات عمل املقابالت ال�شخ�صية‬ ‫ب�شكل فوري مع الباحثني عن فر�ص العمل من املهند�سني الزراعيني‬ ‫وا�ستالم ال�سرية الذاتية‪.‬‬ ‫وتبدو الفر�صة مواتية �أمام �أ�صحاب امل�شاريع الزراعية ال�صغرية‪،‬‬ ‫التي تنتظر التمويل امل��ايل املنا�سب‪� ،‬أن يحظوا بفر�صة‪ ،‬لكي ترى‬ ‫م�شاريعهم ال�صغرية ال�ن��ور م��ن خ�لال جمموعة م��ن الأ�شخا�ص‬ ‫واجلهات الداعمة‪.‬‬ ‫و�سي�صار عقب حفل االف�ت�ت��اح مبا�شرة �إىل ت�ك��رمي ال�شركات‬ ‫امل���ش��ارك��ة ب��امل�ه��رج��ان‪ ،‬اب �ت��دا ًء م��ن ال�ساعة ال�ع��ا��ش��رة م��ن �صباح يوم‬ ‫ال�سبت املوافق ‪ 2011/7/2‬يف قاعة الر�شيد‪ ،‬جممع النقابات املهنية‬ ‫بال�شمي�ساين‪.‬‬

‫خالل اعت�صام للمطالبة بالإفراج عن �أزواجهن‬

‫نساء السلفية الجهادية‪ :‬لن نربح‬ ‫املكان وسنبيت أمام الرئاسة قريبا‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وائل البتريي‬

‫ج � ّددت ن�ساء ال�سلفية‬ ‫اجلهادية �أم�س االعت�صام‬ ‫أ�م��ام دار رئا�سة الوزراء؛‬ ‫ل��ل��م��ط��ال��ب��ة ب � ��الإف � ��راج‬ ‫ع��ن �أزواج � �ه� ��ن وذوي �ه��ن‬ ‫امل�ح�ك��وم�ين واملحتجزين‬ ‫يف ع��دة �سجون‪ ،‬على �إثر‬ ‫«عدم �إيفاء رئي�س جمل�س‬ ‫ال� �ن ��واب ف�ي���ص��ل الفايز‬ ‫بوعده بح ّل الق�ضية»‪.‬‬

‫من االعت�صام‬

‫وق ��ال ��ت ال ��دك� �ت ��ورة ال �� �ص �ي��دالن �ي��ة بيان‬ ‫عبد اهلل �شقيقة ال�ق�ي��ادي يف ال�ت�ي��ار ال�سلفي‬ ‫اجل�ه��ادي لقمان ري��االت‪� ،‬إن وق��ف االعت�صام‬ ‫ب�شكل م�ؤقت كان ملنح فر�صة لرئي�س جمل�س‬ ‫ال �ن ��واب ال ��ذي "وعدنا ب �ح��ل م���ش�ك�ل��ة ذوينا‬ ‫املعتقلني‪ ،‬ومل يف بوعده"‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف��ت �أن "الفايز ه��و م��ن ا�شرتط‬ ‫علينا وق��ف االعت�صام‪ ،‬ونحن وع��دن��اه بذلك‬ ‫وال�ت��زم�ن��ا ب��وع��دن��ا‪ ،‬ولكنه مل ي�ق� ّدم لنا �شيئاً‬ ‫�إيجابياً‪ ،‬بل �إنه ال يرد على ات�صاالتنا الهاتفية‬ ‫املتكررة"‪.‬‬ ‫وت��اب�ع��ت‪" :‬قررنا ال�ع��ودة �إىل اعت�صامنا‬ ‫ل �ل �م �ط��ال �ب��ة ب� � ��الإف� � ��راج ع� ��ن امل� �ظ� �ل ��وم�ي�ن يف‬

‫ال�سجون‪ ،‬خ�صو�صاً �أن ‪ 50‬منهم �أ ّ‬ ‫مت��وا اليوم‬ ‫ال�سابع م��ن الإ� �ض��راب ع��ن الطعام احتجاجاً‬ ‫على ع��دم جت��اوب احلكومة مع اعت�صاماتنا‪،‬‬ ‫ومت نقل بع�ضهم �إىل امل�ست�شفيات جراء تدهور‬ ‫�أو�ضاعهم ال�صحية "‪.‬‬ ‫ونفت رياالت ما تناقلته و�سائل �إعالمية‬ ‫ح ��ول ات �� �ص��ال رئ �ي ����س ال ��دي ��وان امل �ل �ك��ي خالد‬ ‫ال�ك��رك��ي ب�ن���س��اء ال�سلفية اجل �ه��ادي��ة‪ ،‬ووعده‬ ‫بحل ق�ضيتهن‪ ،‬م�ؤكدة �أن هذه املعلومات هي‬ ‫عبارة عن "كالم يف الهواء"‪.‬‬ ‫وق ��ال ��ت‪" :‬لن ن�ب�رح ه ��ذا امل �ك��ان �إال مع‬ ‫جميع �أبنائنا املعتقلني‪ ،‬و�سنبيت هنا بالقرب‬ ‫من الدوار الرابع قريباً جداً"‪.‬‬

‫ودع��ت ال�شعب الأردين �إىل ال��وق��وف مع‬ ‫مطالب املعت�صمات‪ ،‬م�ستهجنة "عدم تفاعل‬ ‫ال���ش�ب��اب وال���ش��اب��ات م��ع ق�ضيتهن العادلة"‪،‬‬ ‫وت �� �س��اءل��ت‪�" :‬أين �أه ��ل ال �ن �خ��وة وه ��م يرون‬ ‫الأردن� �ي ��ات ال���ش��ري�ف��ات ي�خ��رج��ن �إىل ال�شارع‬ ‫لي�شكني همومهن ويبكني �أبناءهن و�إخوانهن‬ ‫الذين �ألقت بهم الأجهزة الأمنية يف غياهب‬ ‫ال�سجون‪ ،‬وهم ال ذنب لهم �إال �أن يقولوا ربنا‬ ‫اهلل؟"‪.‬‬ ‫وك� ��ان� ��ت ع� ��ائ �ل�ات م �ع �ت �ق �ل��ي وحمكومي‬ ‫ال�سلفية اجل �ه��ادي��ة ق��دم��ت ��ش�ك��اوى للمركز‬ ‫الوطني حلقوق الإن�سان‪ ،‬ت�ؤكد وقوع انتهاكات‬ ‫بحقهم يف "موقر ‪."2‬‬

‫العقبة ‪ -‬رائد �صبحي‬ ‫ك�شف رئي�س �سلطة منطقة العقبة االقت�صادية‬ ‫اخل��ا��ص��ة املهند�س عي�سى �أي ��وب ع��ن ات�خ��اذ قرار‬ ‫ب��إغ�لاق ‪ 4‬م��راك��ز للم�ساج والتدليك يف منطقة‬ ‫العقبة االق�ت���ص��دي��ة‪ ،‬ال �سيما تلك القريبة من‬ ‫دور العبادة واملناطق ال�سكنية‪ ،‬م�ؤكدا �أن ال�سلطة‬ ‫اخلا�صة لن تتهاون يف �إغالق �أي خمالفة‪� ،‬أيا كان‬ ‫نوعها‪ ،‬وذلك ملا متثله طم�أنينة املواطن من �أهمية‬ ‫ق�صوى و�أولوية وا�ضحة يف �أجندات �سلطة العقبة‬ ‫اخلا�صة‪.‬‬ ‫و�أكد رئي�س �سلطة منطقة العقبة االقت�صادية‬

‫اخلا�صة اهتمام املنطقة اخلا�صة بكافة الق�ضايا‬ ‫واملوا�ضيع التي تهم امل��واط��ن يف مدينة العقبة‪،‬‬ ‫ال �سيما �أن ال��ر�ؤي��ة ال�ع��ام��ة للمنطقة اخلا�صة‬ ‫تركز على ث�لاث حم��اور �أ�سا�سية‪ ،‬ه��ي‪ :‬الإن�سان‪،‬‬ ‫وامل �ك��ان‪ ،‬وال��زم��ان‪ ،‬يف �إ� �ش����ارة وا�ضحة �إىل تفاعل‬ ‫�سلطة العقبة اخلا�صة مع �آراء و�أفكار وطموحات‬ ‫املواطنني يف العقبة‪.‬‬ ‫و�أ�� �ض ��اف �أي� ��وب يف ح��دي��ث ��ص�ح�ف��ي ملندوبي‬ ‫و�سائل الإع�لام �أن ال�سلطة اخلا�صة تعكف حاليا‬ ‫على ا�ست�ضافة فريق متخ�ص�ص من وزارة تطوير‬ ‫ال�ق�ط��اع ال �ع��ام ل���ش��رح وت��و��ض�ي��ح ك��اف��ة التفا�صيل‬ ‫املتعلقة بعملية الهيكلة؛ �إميانا من ال�سلطة بحق‬

‫ال�سبيل ‪ -‬خليل قنديل‬

‫من حملة توزيع طرود اخلري‬

‫امل��وظ��ف والعامل على اال�ضطالع الكامل بكافة‬ ‫حقوقة وواج�ب��ات��ه؛ ليت�سنى ل��ه ت�ق��دمي م�ستوى‬ ‫و�أداء وظيفي متميز يف منطقة متثل رئة الأردن‬ ‫االقت�صادية‪ ،‬م�شريا �إىل �أن الفريق املتخ�ص�ص من‬ ‫وزارة تطوير القطاع العام �سيكون خ�لال الأيام‬ ‫القادمة يف ال�سلطة‪.‬‬ ‫و�أع � �ل ��ن �أي� � ��وب ع ��ن �إغ� �ل��اق م �ل��ف تعيني‬ ‫م��دي��رة ال���س�ي��اح��ة يف ال���س�ل�ط��ة اخل��ا� �ص��ة‪ ،‬بعد‬ ‫تفكري ال�سلطة بعدة خ�ي��ارات بديلة‪ ،‬و�أ�سماء‬ ‫م��ؤه�ل��ة ل�ق�ي��ادة الإدارة ال�سياحية يف املنطقة‬ ‫االق�ت���ص��ادي��ة اخل��ا��ص��ة خ�لال ال �ف�ترة املقبلة‪،‬‬ ‫م�ؤكدا �أن ال�سلطة �ستناق�ش عددا من الأ�سماء‬

‫وزع ائ�ت�لاف اخل�ير ( جمموعة �أبو‬ ‫��ص��وف��ة وق��رم��ان ) ح ��وايل ‪ 6000‬طردا‬ ‫غ��ذائ�ي��ا ع�ل��ى الأ� �س��ر العفيفة بالتعاون‬ ‫م��ع اجل�م�ع�ي��ات اخل�يري��ة وجل ��ان الزكاة‬ ‫ودور رع��اي��ة الأي �ت��ام يف خمتلف مناطق‬ ‫اململكة خ�لال ال�شهر احل��ايل‪ ،‬حيث كان‬ ‫ائتالف اخلري قد وزع �أك�ثر من ‪ 30‬الف‬ ‫ط ��رد غ��ذائ��ي م�ن��ذ ب��داي��ة ال �ع��ام احلايل‬ ‫والتي �شملت اجلمعيات اخلريية ومراكز‬ ‫اال�صالح والت�أهيل ‪.‬‬ ‫وا�شار مدير االئتالف حممد غازي‬ ‫�أب ��و ��ص��وف��ة ان �ه��م ب���ص��دد جت�ه�ي��ز قوافل‬ ‫م�ساعدات اىل قطاع غزة �ستحمل ‪ 6‬االف‬ ‫ط��رد م��ن امل ��واد الغذائية منت�صف �شهر‬

‫مت ��وز ب��ال �ت �ع��اون م��ع � �ص �ن��دوق ال��زك��اة و‬ ‫الهيئة اخلريية الها�شمية‬ ‫و�أك ��د ان �إط�ل�اق ه��ذه احلملة ي�أتي‬ ‫�إمي��ان��ا م��ن االئ �ت�ل�اف مب���س��اع��دة الأ�سر‬ ‫ال�ع�ف�ي�ف��ة يف م��واج�ه��ة الأع �ب ��اء املعي�شية‬ ‫وال� �ظ ��روف االق �ت �� �ص��ادي��ة ال���ص�ع�ب��ة التي‬ ‫تعي�شها ‪،‬مبينا �أن الطرد الواحد يحتوي‬ ‫على �أ�صناف متعددة من ال�سلع الغذائية‬ ‫الأ�سا�سية‪.‬‬ ‫وبني �أن االئتالف يجهز حاليا ك�سوة‬ ‫عيد الفطر املبارك لي�ستفيد منها ع�شرة‬ ‫االف طفل من االيتام والفقراء واملعوقني‬ ‫حيث �سيتم توزيع هذه امل�ساعدات خالل‬ ‫�شهر رم�ضان املبارك ا�ضافة اىل التح�ضري‬ ‫لتوزيع احلقائب املدر�سية والقرطا�سية‬ ‫على ال�ط�لاب ال�ف�ق��راء واالي �ت��ام م�شريا‬

‫اىل ان هذه احلملة ت�أتي يف �إطار حمالت‬ ‫االئ �ت�ل�اف اخل�يري��ة امل�ت��وا��ص�ل��ة مل�ساعدة‬ ‫الأ� �س��ر ال�ع�ف�ي�ف��ة ع�ل��ى م��واج �ه��ة الأعباء‬ ‫املعي�شية وت�ق��دمي ال��دع��م العيني واملايل‬ ‫لها ان�ط�لاق��ا م��ن ر�سالته ال�ت��ي اختطها‬ ‫منذ �سنوات للو�صول �إىل مناطق الفقر‬ ‫ون� ��وه اىل �� �ض ��رورة ت �ك��ات��ف اجلهود‬ ‫مل�ساعدة الأ�سر العفيفة‪ ،‬داعيا ال�شركات‬ ‫وال �ق �ط��اع اخل ��ا� ��ص و�أ� �ص �ح ��اب الأم � ��وال‬ ‫للقيام بواجبهم ال�شرعي والإن�ساين جتاه‬ ‫املجتمع وحتمل م�س�ؤولياتهم االجتماعية‬ ‫و�إي �� �ص ��ال زك� ��اة �أم ��وال� �ه ��م �إىل الفقراء‬ ‫وامل�ح�ت��اج�ين م��ن خ�ل�ال ��ص�ن��دوق الزكاة‬ ‫وم�ؤ�س�سات العمل اخلريي خا�صة يف ظل‬ ‫الظروف االقت�صادية ال�ضاغطة التي منر‬ ‫بها‪.‬‬

‫حتقيقات مع جمموعة ت�سرق ال�سيارات وتفاو�ض �أ�صحابها مقابل مبالغ مالية‬

‫القبض على فتاة احتالت على محالت يف إربد بهوية مزورة‬

‫�أل �ق ��ت ك � ��وادر ال �ب �ح��ث اجل �ن��ائ��ي ال �ق �ب ����ض ع �ل��ى فتاة‬ ‫ا�ستخدمت ه��وي��ة �أح ��وال م ��زورة لالحتيال على حمالت‬ ‫جتارية يف �إربد‪.‬‬ ‫�إدارة البحث اجلنائي تلقت الثالثاء املا�ضي معلومات‬ ‫تفيد با�ستخدام الفتاة الهوية املزورة ل�شراء �أجهزة كهربائية‬ ‫وهواتف حممولة من حمالت جتارية يف مدينة �إربد‪.‬‬ ‫التحقيق مع الفتاة بعد �إلقاء القب�ض عليها �أظهر �أنها‬ ‫�سرقت الهوية �أثناء عملها يف مكتب هند�سي يف مدينة �إربد‪،‬‬ ‫ومن ثم ا�شرتت هاتفني حممولني بالأق�ساط من حمالت‬ ‫ب�ستمئة دينار يف جممع عمان اجلديد‪ ،‬ووقعت "�شيكات"‬ ‫با�سم م ��زور‪ ،‬وم��ن ث��م ب��اع��ت الهاتفني �إىل حم��ل يف �شارع‬ ‫جامعة الريموك �إىل جانب �شراء جهاز حا�سوب حممول‬ ‫مبئتي دينار وبيعه ملحل يف �شارع اجلامعة‪.‬‬ ‫واعرتفت الفتاة بتزويرها هوية �أح��وال مدنية ثانية‪،‬‬ ‫و َك ْ�ش َف رات��بٍ كانت تقدمه �إىل �أ�صحاب املحالت التجارية‬ ‫التي ت�شرتي منها الأجهزة‪.‬‬

‫وت�ضمنت ال�شكاوى تف�صي ً‬ ‫ال "لالنتهاكات‬ ‫ال �ت��ي ي�ت�ع��ر���ض ل �ه��ا امل��وق��وف��ون ع �ل��ى خلفية‬ ‫�أح� � ��داث ال� ��زرق� ��اء‪ ،‬ال ��ذي ��ن ي �ت �ج��اوز عددهم‬ ‫‪."100‬‬ ‫ل� �ك ��ن م ��دي ��ري ��ة الأم� � � ��ن ال � �ع� ��ام ن� �ف ��ت يف‬ ‫ت �� �ص��ري �ح��ات � �ص �ح��اف �ي��ة � �س��اب �ق��ة االت �ه��ام��ات‬ ‫املوجهة لها‪ ،‬وا�صفة �إياها بـ"جمرد دعاية"‪.‬‬ ‫وت���ض��م ال���س�ج��ون ن�ح��و ‪ 300‬م�ع�ت�ق��ل من‬ ‫امل�ن�ت�م�ين ل�ل�ت�ي��ار ال�سلفي اجل �ه��ادي‪� ،‬أبرزهم‬ ‫م�ن�ظ��ر ال �ت �ي��ار �أب ��و حم�م��د امل �ق��د� �س��ي‪� ،‬إ�ضافة‬ ‫�إىل �أب��و حممد ال�ط�ح��اوي‪ ،‬و�سعد احلنيطي‪،‬‬ ‫اللذين اعتقال على خلفية اعت�صامات نظمها‬ ‫ال�سلفيون م�ؤخراً‪.‬‬

‫إغالق ‪ 4‬محالت مساج مخالفة يف العقبة‬

‫ائتالف الخري يوزع ‪ 6‬آالف طرد غذائي على األسر العفيفة‬

‫ال�سبيل ‪ -‬نبيل حمران‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫القب�ض على جمموعة متتهن �سرقة ال�سيارات‬ ‫ف�ي�م��ا حت�ق��ق اجل �ه��ات امل�خ�ت���ص��ة م��ع ��ش�خ����ص ينتمي‬ ‫ملجموعة امتهنت �سرقة املركبات للح�صول على �أموال من‬ ‫�أ�صحابها‪.‬‬ ‫ك��وادر البحث اجلنائي يف قيادة البادية �ألقت القب�ض‬ ‫عليه ظهر الأرب �ع��اء يف حمافظة ال��زرق��اء‪ ،‬بح�سب املكتب‬ ‫الإعالمي يف مديرية الأمن العام‪.‬‬ ‫املكتب ق��ال �إن��ه ج��رى القب�ض على ه��ذا الع�ضو �أثناء‬ ‫وج��وده يف مركبة م�سروق مبنطقة الأزرق (‪ 80‬كليومرتا‬ ‫�شرق مدينة الزرقاء)‪ ،‬و�أ�ضاف �أنه بالتدقيق على قيوده تبني‬ ‫�أنه من الأ�شخا�ص اخلطرين‪ ،‬ومطلوب لعدد من اجلهات‬ ‫الق�ضائية‪ ،‬م�شريا �إىل �ضبط �سالح ناري بحوزته �أثناء �إلقاء‬ ‫القب�ض عليه‪.‬‬ ‫التحقيقات �أظ�ه��رت �أن ال�شخ�ص ع�ضو يف جمموعة‬ ‫امتهنت �سرقة املركبات من العا�صمة عمان‪ ،‬ومن ثم تخفيها‬ ‫يف مناطق نائية و�سط وج�ن��وب اململكة؛ بق�صد مفاو�ضة‬ ‫�أ�صحابها على ا�سرتداد مركباتهم مقابل مبالغ مالية‪.‬‬ ‫وبح�سب �إح�صاءات الأم��ن ف��إن ‪ 67‬يف املئة من جرائم‬

‫�سرقة املركبات العام املا�ضي وقعت يف حمافظة العا�صمة‬ ‫عمان‪.‬‬ ‫�إذ �شهدت العا�صمة ‪ 1738‬جرمية �سرقة مركبات من‬ ‫�أ�صل ‪ 2589‬جرمية �سرقة العام وقعت املا�ضي يف جميع �أنحاء‬ ‫اململكة‪.‬‬ ‫ومن جميع املركبات امل�سروقة يف العا�صمة عمان العام‬ ‫املا�ضي مل يعرث على ج�سم ‪ 211‬مركبة‪ ،‬وي�شكل ذلك ‪12.14‬‬ ‫يف املئة من �إجمايل املركبات امل�سروقة يف العا�صمة عمان‬ ‫العام املا�ضي‪.‬‬ ‫خادمة ت�سرق م�صاغا من منزل‬ ‫خمدوميها باال�شرتاك مع �صديقها‬ ‫�ألقت كوادر البحث اجلنائي القب�ض على خادمة وافدة‬ ‫بتهمة �سرقة م�صاغ ذهبي من منزل خمدومتها‪.‬‬ ‫�صاحبة املنزل ا�شتكت �إىل مركز �أم��ن ماركا الإثنني‪،‬‬ ‫واتهمت خادمتها ب�سرقة م�صاغ ذهبي بقيمة �ألفي دينار من‬ ‫منزلها يف منطقة تالع العلي‪.‬‬ ‫ك��وادر البحث اجلنائي �أل�ق��ت القب�ض على اخلادمة‪،‬‬ ‫فتبني �أن�ه��ا ال حتمل �إث �ب��ات �شخ�صية‪ ،‬وبالتحقيق معها‬

‫اعرتفت ب�سرقتها امل�صاغ‪ ،‬و�أ�شارت �إىل �أنها �سلمت امل�صاغ �إىل‬ ‫�صديقها الذي يحمل جن�سية خمتلفة عن جن�سيتها‪ ،‬ف�ألقي‬ ‫القب�ض عليه‪ ،‬وبالتحقيق معه اعرتف بذلك‪.‬‬ ‫وبني �أن��ه �أخفــى امل�صــاغ يف منـزل �سيدة �أخ��رى حتمل‬ ‫جن�سية �صاحبة ال�شكوى‪ ،‬ف�ألقي القب�ض عليها‪ ،‬ومت �ضبط‬ ‫جزء من امل�صـاغ بحوزتها‪.‬‬ ‫وافد ي�سرق �أ�سالكا من �شركته‬ ‫�ألقي القب�ض على وافد عربي �إثر �شكوى مفو�ض �شركة‬ ‫ا�ستثمارية الثالثاء املا�ضي ل�شعبة بحث جنائي البادية من‬ ‫�سرقة �أ�سالك كهربائية من داخل م�شروع لل�شركة‪.‬‬ ‫كوادر البحث اجلنائي حتركت �إىل املكان و�ألقت القب�ض‬ ‫على �شخ�ص من جن�سية عربية‪ ،‬و�ضبط بحوزته كيبل بطول‬ ‫‪ 300‬مرت‪ ،‬وبالتحقيق معه اعرتف بارتكاب ال�سرقة‪.‬‬ ‫ن�شل ثالثني دينارا‬ ‫�ألقي القب�ض على حدث من مواليد ‪ ،1994‬بعد �شكوى‬ ‫�أحد املواطنني الإثنني ملركز �أمن الزهور من ن�شل ثالثني‬ ‫دي�ن��ارا منه �أث�ن��اء وج ��وده يف الو�سط ال�ت�ج��اري بالعا�صمة‬ ‫عمان‪.‬‬

‫امل �ط��روح��ة ل�ل�ت�ع�ي�ين خ�ل�ال ال �ف�ت�رة املقبلة‪،‬‬ ‫بالتعاون مع ال�شركاء والداعمني للم�شاريع‬ ‫والربامج ال�سياحية يف املنطقة‪.‬‬ ‫من جهة ثانية �أكد �أيوب �أن ال�سلطة اخلا�صة‬ ‫تعكف ح��ال�ي��ا ع�ل��ى حت�ضري ل �ق��اءات مل�ستثمرين‬ ‫ومهتمني بال�ش�أن اال�ستثماري واالقت�صادي ملناق�شة‬ ‫كافة التفا�صيل واملعوقات التي ترافق �إجناز بع�ض‬ ‫الأع �م��ال امل�ه�م��ة‪ ،‬واال��س�ت�م��اع �إىل ه�م��وم وق�ضايا‬ ‫و�أف�ك��ار امل�ستثمرين ومنفذي امل�شاريع؛ للخروج‬ ‫بر�ؤية موحدة خلدمة متطلبات املنطقة اخلا�صة‬ ‫وتعزيز وترية احل��راك االقت�صادي واال�ستثماري‬ ‫يف العقبة‪.‬‬

‫توجهات حقوقية لطرح‬ ‫قضية «ديمونا» أمام‬ ‫الرأي العام‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬جناة �شناعة‬ ‫يتجه مركز اجل�سر العربي للتنمية وحقوق‬ ‫الإن �� �س��ان ل �ط��رح ق���ض�ي��ة «م �ف��اع��ل دمي��ون��ا» �أم ��ام‬ ‫ال��ر�أي العام واملحاكم املخت�صة؛ ب�سبب ا�ستمرار‬ ‫�آث��ار اجلرمية‪ ،‬وارت�ف��اع ن�سبة الوفيات والإ�صابة‬ ‫بال�سرطان بني املواطنني القاطنني يف الأماكن‬ ‫املحاذية للجنوب‪.‬‬ ‫ويف ت�صريح خا�ص لـ»ال�سبيل» ذكر رئي�س‬ ‫امل��رك��ز‪ ،‬النا�شط احل�ق��وق��ي �أجم��د ��ش�م��وط‪� ،‬أن‬ ‫ا�ستمرار �أثر اجلرمية و�إحلاقها ال�ضرر املادي‬ ‫وامل �ع �ن��وي‪ ،‬وزي� ��ادة ن���س�ب��ة ال��وف �ي��ات والإ�صابة‬ ‫ب��ال �� �س��رط��ان‪ ،‬ال �ن��اجت��ة ع��ن ت���س��رب��ات املفاعل‪،‬‬ ‫ف�ضال ع��ن الإ� �ص��اب��ات اجل�ل��دي��ة‪ ،‬ي��دع��و لطرح‬ ‫الق�ضية �أمام ال��ر�أي العام وتوجيهه لاللتفات‬ ‫�إليها‪.‬‬ ‫وتوقع �شموط رد الق�ضية من قبل املحاكم‬ ‫املخت�صة؛ لعدم االخت�صا�ص‪ ،‬بيد �أن املركز نفذ‬ ‫درا� �س��ة ي �ن��وي ت�ضمينها ب��ال��دع��وى احلقوقية‪،‬‬ ‫�إ��ض��اف��ة للبينات امل�ستندة مل��ا حت��دث ب��ه اخلرباء‬ ‫الإ� �س��رائ �ي �ل �ي��ون وال �ع��امل �ي��ون وامل�ح�ل�ي��ون ع��ن �أثر‬ ‫امل �ف��اع��ل و�أ�� �ض ��راره؛ �إذ ي��رب �ط��ون ب�ين اجلرمية‬ ‫ونتائجها وعالقة ال�سببية بني ت�سجيل الإ�صابات‬ ‫واملفاعل‪.‬‬

‫إخماد حريق واسع يف‬ ‫منطقة بذان يف الكرك‬ ‫الكرك ‪ -‬حممد اخلوالدة‬ ‫متكن رج��ال ال��دف��اع امل��دين يف مديرية دفاع‬ ‫م��دين ال �ك��رك يف ��س��اع��ة م�ت��اخ��رة م��ن ل�ي��ل �أم�س‬ ‫�إخماد حريق وا�سع انت�شر يف م�ساحات كبرية من‬ ‫الأع�شاب اجلافة‪ ،‬وقد �ساعدت الرياح يف املنطقة‬ ‫يف زي��ادة رقعة احل��ري��ق‪ ،‬بيد �أن التدخل ال�سريع‬ ‫والفاعل لطواقم الدفاع املدين حال دون امتداد‬ ‫احلريق ملزارع املواطنني القريبة‪ ،‬فيما مل تقع �أي‬ ‫خ�سائر مادية تذكر‪.‬‬


‫عامل يتابع �سيارة جديدة يف م�صنع فورد م�شروع م�شرتك يف م�صنع بجنوب‬ ‫غرب ال�صني‪ .‬بعد �سنوات قليلة من النمو الهائل‪ ،‬برزت ال�صني كمركز �صناعي‬ ‫كبري‪ ،‬ويرجع الف�ضل يف جزء منه �إىل �سيا�سة انفتاح ال�صني على بع�ض الدول‬ ‫االوروبية‪(.‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫اجلمعة (‪ )1‬متوز (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1639‬‬

‫بن�سبة انخفا�ض بلغت ‪ 2.3‬يف املئة‬

‫وكاالت‬

‫موجز‬

‫‪ 12.2‬مليون دينار حجم التداول‬ ‫فـي بورصـة عمـان األسبـوع املاضـي‬

‫اليورو يبلغ أعلى مستوى‬ ‫له أمام الدوالر‬ ‫حقق اليورو �أعلى م�ستوى له خالل ثالثة ا�سابيع امام‬ ‫الدوالر �أم�س اخلمي�س‪ ،‬مع تراجع املخاوف حول ازمة الدين‬ ‫اليوناين‪ ،‬عقب اقرار برملان اثينا خطة تق�شف مل�ساعدة اليونان‬ ‫على جتنب الت�أخر يف �سداد الدين‪.‬‬ ‫وبلغت العملة االوروبية املوحدة ‪ 1,45‬دوالرا لربهة للمرة‬ ‫االوىل منذ ‪ 10‬ح��زي��ران‪ .‬ويف التعامالت الحقا يف لندن بلغ‬ ‫�سعر اليورو ‪ 1,4486‬دوالرا ارتفاعا من ‪ 1,4429‬دوالرا يف وقت‬ ‫مت�أخر يف نيويورك‪.‬‬ ‫و�أمام الني انخف�ض الدوالر اىل ‪ 80,39‬ين من ‪ 80,80‬ين‬ ‫االربعاء‪.‬‬ ‫وك��ان الربملان اليوناين �أق��ر االربعاء خطة خف�ض انفاق‬ ‫بقيمة ‪ 28,4‬مليار يورو؛ ما ميكن اليونان من تلقي م�ساعدات‬ ‫من االحتاد االوروبي و�صندوق النقد الدويل بقيمة ‪ 12‬مليار‬ ‫ي��ورو‪ .‬وت��أت��ي تلك امل���س��اع��دات كدفعة خام�سة يف اط��ار خطة‬ ‫م�ساعدات اجمالية بقيمة ‪ 110‬مليار ي��ورو مت االتفاق عليها‬ ‫ال �ع��ام امل��ا��ض��ي م��ع االحت ��اد االوروب� ��ي و��ص�ن��دوق ال�ن�ق��د‪ ،‬وهي‬ ‫الالزمة لتتمكن اليونان من �سداد دينها الهائل‪.‬‬ ‫وتنتظر اال� �س��واق ت�صويتا ثانيا ح��ول تفا�صيل اخلطة‬ ‫املالية‪.‬‬

‫املركزي التونسي يخفض‬ ‫الفائدة الرئيسية ‪ 50‬نقطة‬

‫ق��ال البنك امل��رك��زي �أم����س اخلمي�س �إن��ه خف�ض الفائدة‬ ‫الرئي�سية ‪ 50‬نقطة �أ�سا�س لت�صل �إىل �أربعة يف املئة‪ ،‬انخفا�ضا‬ ‫من ‪ 4.5‬يف املئة لتحفيز منو االقت�صاد الذي ما زال يعاين من‬ ‫�آث��ار ث��ورة اطاحت بالرئي�س زين العابدين بن على يف كانون‬ ‫الثاين‪ .‬وق��ال البنك يف بيان �إن القرار "جاء لدعم م�ؤ�شرات‬ ‫التح�سن التدريجي للو�ضع االقت�صادي ولتوفري التمويل‬ ‫املالئم مل�ساندة امل�ؤ�س�سات االقت�صادية ق�صد ت��دارك الرتاجع‬ ‫امل�سجل يف ن�سبة النمو"‪.‬‬ ‫وك��ان��ت �آخ��ر م��رة خف�ض فيها البنك �أ��س�ع��ار ال�ف��ائ��دة يف‬ ‫�شباط العام املا�ضي عندما خف�ض الفائدة الرئي�سية ‪ 57‬نقطة‬ ‫ا�سا�س‪ .‬و�أ�شار البنك اىل االنخفا�ض احلاد للعائدات ال�سياحية‬ ‫بالعملة ب�أكرث من الن�صف‪ ،‬مقارنة بالعام ال�سابق وتراجع‬ ‫مداخيل ال�شغل‪ .‬كما �أ�شار �إىل تراجع االحتياطيات من العملة‬ ‫الأجنبية‪ ،‬حيث بلغت ي��وم ‪ 27‬حزيران احل��ايل ‪ 398.9‬مليون‬ ‫دينار �أو ما يعادل ‪� 110‬أي��ام من ال��واردات مقابل ‪ 147‬يوما يف‬ ‫نهاية العام املا�ضي‪.‬‬

‫استقرار التضخم بمنطقة اليورو‬

‫�أظهرت التقديرات الأولية التي �أعلنها مكتب اح�صاءات‬ ‫االحت��اد الأوروب ��ي (يورو�ستات) �أم�س اخلمي�س �أن الت�ضخم‬ ‫ال�سنوي يف منطقة اليورو ال زال مرتفعا كثريا عن امل�ستوى‬ ‫الذي ي�ستهدفه البنك املركزي الأوروبي ل�شهر حزيران‪ ،‬لكنه‬ ‫مل يرتفع كثريا عن م�ستواه يف �أيار كما كان متوقعا‪.‬‬ ‫وقال املكتب �إن �أ�سعار امل�ستهلكني يف دولة منطقة اليورو‬ ‫وعددها ‪ 17‬دولة ارتفعت ‪ 2.7‬يف املئة يف حزيران‪ ،‬مقارنة بنف�س‬ ‫ال�شهر من العام ال�سابق وهي نف�س ن�سبة ارتفاعها يف �أيار عن‬ ‫ال�ع��ام ال�سابق‪ .‬وك��ان اقت�صاديون ا�ستطلعت روي�ت�رز �أراءهم‬ ‫توقعوا �أن يبلغ الت�ضخم ‪ 2.8‬يف املئة‪ .‬وال تتوفر بيانات تف�صلية‬ ‫ع��ن ال�شهر‪ ،‬لكن م��ن امل��رج��ح �أن الت�ضخم يف ح��زي��ران يرجع‬ ‫�إىل حد كبري �إىل ارتفاع �أ�سعار النفط‪ .‬وتوقع اقت�صاديون �أن‬ ‫يرفع املركزي الأوروبي �أ�سعار الفائدة يف متوز‪ ،‬ليبطل ت�أثري‬ ‫ال�ضغوط الت�ضخمية على املرتبات وقطاعات �أخرى لالقت�صاد‬ ‫ب�سبب ارتفاع �أ�سعار الطاقة ‪ 25‬نقطة �أ�سا�س �أخرى �إىل ‪ 1.5‬يف‬ ‫املئة بعد الزيادة الأخرية يف تكلفة االقرتا�ض يف ني�سان‪.‬‬

‫االقتصاد الرتكي ينمو ‪ 11‬يف املئة‬

‫من��ا االقت�صاد ال�ترك��ي ‪ 11‬يف املئة على �أ�سا�س �سنوي يف‬ ‫ال��رب��ع الأول م��ن ال �ع��ام‪ ،‬م�ت�ج��اوزا بكثري متو�سط التوقعات‬ ‫ومثريا خماوف من منو ت�ضخمي يف البالد‪ ،‬بينما من املتوقع‬ ‫�أن يتجاوز النمو عام ‪ 2011‬ب�أكمله ال�سبعة يف املئة‪.‬‬ ‫وبلغ النمو على �أ�سا�س ف�صلي معدل مو�سميا ‪ 1.4‬يف املئة‪.‬‬ ‫وك��ان حمللون توقعوا �أن يبلغ النمو ال�سنوي يف الربع الأول‬ ‫‪ 9.65‬يف املئة يف املتو�سط وتراوحت التقديرات بني ‪ 7.9‬و‪12.4‬‬ ‫يف املئة‪ .‬و�أب��رزت بيانات جتارية ن�شرت �أم�س اخلمي�س �أي�ضا‬ ‫احد اكرث اجلوانب املثرية للقلق يف النمو الكبري الذي حققه‬ ‫االقت�صاد الرتكي وهو تفاقم العجز اخلارجي‪.‬‬ ‫وارت�ف��ع العجز التجاري يف �أي��ار ‪ 104‬يف املئة �إىل ‪10.06‬‬ ‫مليار دوالر بعدما قفزت الواردات ‪ 42.6‬يف املئة‪ ،‬يف حني ارتفعت‬ ‫ال�صادرات ‪ 11.7‬باملئة فقط‪ .‬و�سي�ؤثر العجز الأكرب من املتوقع‬ ‫يف ميزان التجارة الرتكي �سلبا على عجز املعامالت اجلارية‬ ‫املتفاقم للبالد‪ .‬وقال وزير التجارة ظافر جاجاليان ملحطة‬ ‫�سي‪.‬ان‪.‬بي‪�.‬سي‪.‬اي �إن��ه يتوقع منو االقت�صاد �أك�ثر من �سبعة‬ ‫باملئة للعام ب�أكمله‪ .‬وتتوقع احلكومة ر�سميا منو االقت�صاد‬ ‫‪ 4.5‬يف املئة يف ‪ ،2011‬لكن حمللني ا�ستطلعت روي�ترز �آراءهم‬ ‫توقعوا منو االقت�صاد ‪ 5.7‬يف املئة مقارنة مع ‪ 8.9‬يف املئة العام‬ ‫املا�ضي‪.‬‬

‫«اتش اس بي سي» ينضم إىل موجة‬ ‫إلغاء وظائف يف البنوك األوروبية‬

‫من املتوقع �أن ي�ستغني بنك ات�ش‪.‬ا�س‪.‬بي‪�.‬سي هولدينجز‬ ‫عن نحو ‪ 700‬موظف يف ذراعه للتجزئة امل�صرفية يف بريطانيا‪،‬‬ ‫�إذ جتتاح البنوك الأوروبية عمليات ت�سريح قا�سية ب�سبب تباط�ؤ‬ ‫االنتعا�ش االق�ت���ص��ادي وامل�ت��اع��ب التجارية وت�شديد اللوائح‬ ‫التنظيمية‪ .‬وت�ضر �أح��دث جولة من عمليات الت�سريح التي‬ ‫و�صلت اىل بنك كريدي �سوي�س ال�سوي�سري وبانكو بوبوالري‬ ‫االي�ط��ايل وبنوك �أوروب�ي��ة �أخ��رى ب�أق�سام اال�ستثمار امل�صريف‬ ‫و�شبكات الفروع بعد �شهور من رقابة متزايدة على التكاليف‪.‬‬ ‫وقالت م�صادر مطلعة �أم�س اخلمي�س �إن اال�ستغناءات يف ات�ش‬ ‫ا�س بي �سي �ستم�س ب�صورة �أ�سا�سية �أق�سام التجزئة امل�صرفية‪.‬‬ ‫وذك��ر �أح��د امل���ص��ادر �أن��ه �سيتم اال�ستغناء ع��ن نحو ‪ 460‬وظيفة‬ ‫ا�ست�شارية مالية يف �أفرع البنك يف �أنحاء اململكة املتحدة‪.‬‬

‫الذهب محلي ًا‬

‫ب������رن������ت‪:‬‬ ‫ال�����ذه�����ب‪:‬‬ ‫ال����ف����ض����ة‪:‬‬

‫بلغ حجم التداول الإجمايل �أم�س اخلمي�س حوايل‬ ‫‪ 15.9‬مليون دينار وعدد الأ�سهم املتداولة ‪ 20.4‬مليون‬ ‫�سهم‪ ،‬نفذت من خالل ‪ 5961‬عقداً‪.‬‬ ‫وعن م�ستويات الأ�سعار‪ ،‬فقد ارتفع الرقم القيا�سي‬ ‫ال�ع��ام لأ�سعار الأ�سهم لإغ�ل�اق �أم����س ‪ 2093.52‬نقطة‪،‬‬ ‫بارتفاع ن�سبته ‪ 0.34‬يف املئة‪.‬‬ ‫ومبقارنة �أ�سعار الإغ�لاق لل�شركات املتداولة لهذا‬ ‫اليوم والبالغ عددها ‪� 165‬شركة مع �إغالقاتها ال�سابقة‪،‬‬ ‫فقد �أظهرت ‪� 77‬شركة ارتفاعاً يف �أ�سعار �أ�سهمها‪ ،‬و‪56‬‬ ‫�شركة �أظهرت انخفا�ضاً يف �أ�سعار �أ�سهمها‪.‬‬ ‫�أم ��ا ع�ل��ى امل���س�ت��وى ال�ق�ط��اع��ي‪ ،‬ف�ق��د ارت �ف��ع الرقم‬ ‫القيا�سي القطاع املايل بن�سبة ‪ 0.63‬يف املئة‪ ،‬وانخف�ض‬ ‫الرقم القيا�سي قطاع ال�صناعة بن�سبة ‪ 0.10‬يف املئة‪،‬‬ ‫وانخف�ض الرقم القيا�سي قطاع اخلدمات بن�سبة ‪0.08‬‬ ‫يف املئة‪.‬‬ ‫وبالن�سبة لل�شركات اخل�م����س الأك�ث�ر ارت �ف��اع �اً يف‬ ‫�أ�سعار �أ�سهمها فهي امل�ستثمرون العرب املتحدون بن�سبة‬ ‫‪ 6.67‬يف املئة‪ ،‬امل�ستثمرون وال�شرق العربي لال�ستثمارات‬ ‫ال�صناعية والعقارية بن�سبة ‪ 6.25‬يف املئة‪ ،‬الأردن الأوىل‬ ‫لال�ستثمار بن�سبة ‪ 5‬يف املئة‪ ،‬م�صانع االحتاد النتاج التبغ‬ ‫وال�سجائر بن�سبة ‪ 5‬يف املئة‪ ،‬وبندار للتجارة واال�ستثمار‬ ‫بن�سبة ‪ 4.92‬يف املئة‪.‬‬ ‫�أم��ا ال�شركات اخلم�س الأك�ثر انخفا�ضاً يف �أ�سعار‬ ‫�أ�سهمها فهي العرب للتنمية العقارية بن�سبة ‪ 8.33‬يف‬ ‫املئة‪ ،‬العربية للم�شاريع اال�ستثمارية بن�سبة ‪ 7.14‬يف‬ ‫املئة‪ ،‬والبطاقات العاملية بن�سبة ‪ 5‬يف املئة الت�سهيالت‬ ‫التجارية االردنية بن�سبة ‪ 4.90‬يف املئة‪ ،‬وزه��رة الأردن‬ ‫لال�ستثمارات العقارية والفنادق بن�سبة ‪ 4.90‬يف املئة‪.‬‬ ‫وب�ل��غ امل �ع��دل ال�ي��وم��ي حل�ج��م ال �ت��داول يف بور�صة‬ ‫عمان خالل الفرتة من ‪ 06/30 – 06/26‬حوايل ‪11.9‬‬ ‫مليون دينار مقارنة مع ‪ 12.2‬مليون دينار للأ�سبوع‬ ‫ال�سابق وبن�سبة انخفا�ض ‪ 2.3‬يف املئة‪ ،‬وق��د بلغ حجم‬ ‫ال�ت��داول الإج�م��ايل لهذا الأ�سبوع ح��وايل ‪ 59.5‬مليون‬ ‫دينار مقارنة مع ‪ 61‬مليون دينار لال�سبوع ال�سابق‪� .‬أما‬ ‫عدد الأ�سهم املتداولة التي �سجلتها البور�صة خالل هذا‬ ‫الأ�سبوع فقد بلغ ‪ 87.5‬مليون �سهم‪ ،‬نفذت من خالل‬ ‫‪ 25692‬عقداً‪.‬‬ ‫وعلى �صعيد امل�ساهمة القطاعية يف حجم التداول‪،‬‬ ‫فقد احتل القطاع امل��ايل املرتبة الأوىل حيث حقق ما‬

‫‪112.330‬‬ ‫‪1511.500‬‬ ‫‪35.050‬‬

‫دوالر‬ ‫دوالر لألونصة‬ ‫دوالر لألونصة‬

‫العمالت مقابل الدينار‬ ‫الدوالر‪0.709 :‬‬

‫الين‪0.008 :‬‬

‫اليورو‪1.020 :‬‬

‫االسترليني‪1.135 :‬‬

‫ريال سعودي‪0.189 :‬‬

‫دينار كويتي‪2.572 :‬‬

‫درهم اماراتي‪0.192 :‬‬

‫جنيه مصري‪0.118 :‬‬

‫املنتدى اإلحصائي‬ ‫العربي ينطلق يف‬ ‫عمان االثنني‬

‫م�ق��داره ‪ 43.8‬مليون دي�ن��ار وبن�سبة ‪ 73.6‬يف املئة من‬ ‫حجم التداول الإجمايل‪ ،‬وجاء يف املرتبـة الثانيـة قطاع‬ ‫ال�صناعة بحجم مقداره ‪ 8.2‬مليون دينـار وبن�سبـة ‪13.8‬‬ ‫يف امل�ئ��ة‪ ،‬و�أخ�ي�راً ق�ط��اع اخل��دم��ات بحجم م�ق��داره ‪7.5‬‬ ‫مليون دينار وبن�سبة ‪ 12.7‬يف املئة‪.‬‬ ‫�أم��ا ع��ن م�ستويات الأ��س�ع��ار‪ ،‬فقد انخف�ض الرقم‬ ‫القيا�سي ال�ع��ام لأ�سعار الأ�سهم لإغ�ل�اق ه��ذا الأ�سبوع‬ ‫�إىل ‪ 2093.5‬نقطة مقارنة م��ع ‪ 2123‬نقطة للأ�سبوع‬ ‫ال�سابق بانخفا�ض ن�سبته ‪ 1.39‬يف املئة‪ .‬وعلى ال�صعيد‬ ‫القطاعي فقد انخف�ض الرقم القيا�سي اللقطاع املايل‬ ‫بن�سبة ‪ 0.72‬يف املئة‪ ،‬وانخف�ض الرقم القيا�سي لقطاع‬ ‫ال�صناعة بن�سبة ‪ 1.6‬يف املئة‪ ،‬وانخف�ض الرقم القيا�سي‬ ‫لقطاع اخلدمات بن�سبة ‪ 2.48‬يف املئة‪.‬‬ ‫ول��دى مقارنة �أ�سعار الإغ�لاق لل�شركات املتداولة‬ ‫�أ�سهمها لهذا الأ�سبوع والبالغ عددها ‪� 196‬شركة مع‬ ‫�إغالقاتها ال�سابقة‪ ،‬فقد تبني ب�أن ‪� 55‬شركة قد �أظهرت‬ ‫ارتفاعاً يف �أ�سعار �أ�سهمها‪ ،‬بينما انخف�ضت �أ�سعار �أ�سهم‬ ‫‪� 109‬شركة‪.‬‬ ‫وبالن�سبة لل�شركات اخلم�س الأكرث ارتفاعاً يف �أ�سعار‬

‫النفط يتماسك قرب ‪ 112‬دوالرا‬ ‫وسط مخاوف من التضخم‬ ‫مت��ا��س�ك��ت �أ� �س �ع��ار ال �ن �ف��ط ق ��رب ‪ 112‬دوالرا‬ ‫ل�ل�برم�ي��ل �أم ����س اخل�م�ي����س‪� ،‬إذ ع��و��ض��ت خماوف‬ ‫ب�ش�أن الت�ضخم وح��ال��ة ع��دم التيقن ب�ش�أن خطة‬ ‫وك��ال��ة ال�ط��اق��ة ال��دول�ي��ة لل�سحب م��ن املخزونات‬ ‫اال�سرتاتيجية ت�أثري تراجع الدوالر‪.‬‬ ‫وع ��ززت ت�صريحات لرئي�س البنك املركزي‬ ‫الأوروب��ي جان كلود تري�شيه التوقعات ب��أن يرفع‬ ‫ال�ب�ن��ك �أ��س�ع��ار ال�ف��ائ��دة اال��س�ب��وع امل�ق�ب��ل‪ ،‬وه��و ما‬ ‫ي�خ���ش��ى م�ت�ع��ام�ل��ون وحم �ل �ل��ون م��ن �أن ي�ح��د من‬ ‫الن�شاط االقت�صادي والطلب على الطاقة‪.‬‬ ‫وت��أث��رت ال�سوق �أي�ضا مبخاوف من احتمال‬

‫ع �ي��ار ‪24‬‬ ‫ع �ي��ار ‪21‬‬ ‫ع �ي��ار ‪18‬‬ ‫ع �ي��ار ‪14‬‬

‫‪34.44‬‬ ‫‪30.15‬‬ ‫‪25.83‬‬ ‫‪20.08‬‬

‫‪34.33‬‬ ‫‪30.06‬‬ ‫‪25.75‬‬ ‫‪20.02‬‬

‫نفط ومعادن‬

‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬

‫�سنغافورة ‪ -‬رويرتز‬

‫دينار‬

‫الحالي‬

‫السابق‬

‫�أن تواجه اليونان م�شاكل جديدة رغ��م ت�صويت‬ ‫الربملان �أم�س الأربعاء ل�صالح خطة تق�شف لتفادي‬ ‫االفال�س باحل�صول على حزمة قرو�ض جديدة‪.‬‬ ‫وق��ال ث��ورب��ورن ب��اك ين�سن حملل النفط يف‬ ‫�شركة جلوبال الدارة املخاطر‪" :‬مل ينته الأمر‬ ‫بالن�سبة لليونان بعد‪ ،‬فهناك اقرتاع نهائي‪ ...‬قال‬ ‫تري�شيه �إن الت�ضخم يرتفع بالأ�سا�س ب�سبب ا�سعار‬ ‫الطاقة وهو ما ي�شري لت�شديد (�أ�سعار الفائدة)"‪.‬‬ ‫وانخف�ض خ��ام ب��رن��ت ‪� 41‬سنتا �إىل ‪111.99‬‬ ‫دوالر للربميل بعدما قفز اكرث من ثالثة باملئة‬ ‫اجل�ل���س��ة امل��ا� �ض �ي��ة‪ ،‬وان�خ�ف����ض اخل ��ام الأمريكي‬ ‫اخلفيف ‪� 14‬سنتا �إىل ‪ 94.63‬دوالر للربميل بعدما‬ ‫ارتفع اثنني يف املئة اجلل�سة ال�سابقة‪.‬‬

‫�أ�سهمها خالل هذا الأ�سبوع فهي الكفاءة لال�ستثمارات‬ ‫املالية واالقت�صادية‪ ،‬حيث ارتفع �سعر �سهمها بن�سبة‬ ‫‪ 14.49‬يف امل�ئ��ة‪ ,‬وال�صفوة لال�ستثمارات امل��ال�ي��ة حيث‬ ‫ارت �ف��ع �سعر �سهمها بن�سبة ‪ 13.85‬يف امل �ئ��ة‪ ،‬الوطنية‬ ‫لإنتاج النفط والطاقة الكهربائية من ال�صخر الزيتي‬ ‫حيث ارتفع �سعر �سهمها بن�سبة ‪ 10.29‬يف املئة‪ ،‬عقاري‬ ‫لل�صناعات واال�ستثمارات العقارية حيث ارت�ف��ع �سعر‬ ‫�سهمها بن�سبة ‪ 10‬يف املئة والدولية ل�صناعات ال�سيليكا‬ ‫حيث ارتفع �سعر �سهمها بن�سبة ‪ 9.72‬يف املئة‪.‬‬ ‫�أم��ا ال�شركات اخلم�س الأك�ثر انخفا�ضاً يف �أ�سعار‬ ‫�أ�سهمها فهي العربية للم�شاريع اال�ستثمارية حيث‬ ‫انخف�ض �سعر ال�سهم بن�سبة ‪ 23.53‬يف املئة‪ ،‬زهرة الأردن‬ ‫لال�ستثمارات العقارية والفنادق حيث انخف�ض �سعر‬ ‫ال�سهم بن�سبة ‪ 21.14‬يف املئة‪ ،‬ال�شرق الأو�سط للكابالت‬ ‫املتخ�ص�صة‪/‬م�سك_الأردن حيث انخف�ض �سعر ال�سهم‬ ‫بن�سبة ‪ 13.51‬يف املئة‪� ،‬سبائك لال�ستثمار حيث انخف�ض‬ ‫�سعر ال�سهم بن�سبة ‪ 12.50‬يف امل�ئ��ة‪ ،‬واملتكاملة للنقل‬ ‫امل�ت�ع��دد حيث انخف�ض �سعر ال�سهم بن�سبة ‪ 12.50‬يف‬ ‫املئة‪.‬‬

‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫تنطلق يف عمان االثنني املقبل‬ ‫�أعمال املنتدى االح�صائي العربي‬ ‫اخل ��ام� �� ��س ب� �ع� �ن ��وان "الإح�صاء‬ ‫والإع�ل��ام و��ص��ان�ع��و ال�سيا�سات"‪،‬‬ ‫وذلك لتعزيز القدرات االح�صائية‬ ‫العربية‪.‬‬ ‫ويناق�ش امل��ؤمت��ر ال��ذي يعقد‬ ‫حتت رعاية رئي�س الوزراء وي�ستمر‬ ‫يومني‪ ،‬عددا من الق�ضايا يف املجال‬ ‫الإح���ص��ائ��ي وم��دى ت�ع��اون و�سائل‬ ‫الإع� �ل��ام وم���س��اه�م�ت�ه��ا يف تعزيز‬ ‫النظام الإح�صائي ودور احلكومات‬ ‫يف بناء هذا النظام وتفعيله‪.‬‬ ‫ك� �م ��ا ي� �ن ��اق� �� ��ش امل � �ن � �ت� ��دى يف‬ ‫ث � �م� ��اين ج� �ل� ��� �س ��ات م ��و�� �ض ��وع ��ات‬ ‫اح �� �ص��ائ �ي��ة م �ث ��ل ال� �ع�ل�اق ��ة بني‬ ‫االح�صاء واالع�لام ودور البيانات‬ ‫وامل��ؤ��ش��رات االح�صائية يف عملية‬ ‫ر�سم ال�سيا�سات وات�خ��اذ القرارات‬ ‫ومعايري ن�شر البيانات االح�صائية‬ ‫ودور املنظمات العربية واالقليمية‬ ‫والدولية يف تعزيز القدرات وبناء‬ ‫االنظمة االح�صائية الوطنية‪.‬‬

‫اتحاد منتجي الحبوب الروسي‬ ‫يتوقع صادرات أقل‬ ‫مو�سكو ‪ -‬رويرتز‬ ‫ق��ال احت��اد منتجي احل�ب��وب يف رو�سيا �أم�س‬ ‫اخلمي�س �إن � �ص��ادرات احل�ب��وب الرو�سية تواجه‬ ‫بداية بطيئة بعد رف��ع حظر على الت�صدير يوم‬ ‫اجل�م�ع��ة‪� ،‬إذ ان امل�شرتين الرئي�سيني لي�سوا يف‬ ‫حاجة للتدافع على ال�شراء‪ ،‬غري �أن ال�شحنات قد‬ ‫تنتع�ش يف وقت الحق من املو�سم‪.‬‬ ‫وكانت رو�سيا يف وق��ت �سابق هي ثالث �أكرب‬ ‫م�صدر للقمح يف العامل‪ ،‬لكنها فر�ضت حظرا على‬ ‫�صادرات احلبوب من ‪� 15‬آب ‪� 2010‬إىل الأول من‬ ‫متوز ‪ 2011‬لتحقيق اال�ستقرار يف الأ�سعار املحلية‬ ‫بعد �أ� �س��و�أ ج�ف��اف ت�شهده ال�ب�لاد منذ �أك�ث�ر من‬

‫مئة عام‪.‬وقال اركادي زلوت�شفي�سكي رئي�س احتاد‬ ‫منتجي احل�ب��وب يف رو��س�ي��ا لل�صحفيني‪" :‬الكل‬ ‫يتوقع منا �أن نبد�أ يف �إغ��راق الأ��س��واق باحلبوب‪،‬‬ ‫وال �أح��د م�ستعد لأن ي�شرتي حبوبنا بالأ�سعار‬ ‫العاملية"‪.‬‬ ‫وقال �إنه مت توقيع عقود ل�شحن احلبوب مع‬ ‫م�ستوردين من القطاع اخل��ا���ص‪ ،‬لكن التحميل‬ ‫لن يبد�أ يف الأول من متوز عندما ت�سمح اجلمارك‬ ‫ب�خ��روج احل�ب��وب امل�خ��زن��ة بالفعل يف امل��وان��ئ بعد‬ ‫الرفع الر�سمي للحظر‪ .‬وقال �إن رو�سيا قد ت�صدر‬ ‫ما بني ‪ 1.5‬و‪ 1.6‬مليون طن من احلبوب يف متوز‬ ‫ونحو مليوين طن يف �آب و‪ 2.5‬مليون طن يف �أيلول‬ ‫على �أف�ضل تقدير‪.‬‬

‫ازدهار قطاع البناء بقطر يراهن على الوضع بعد كأس العالم‬ ‫دبي ‪ -‬رويرتز‬ ‫ت�ن�ف��ق ق�ط��ر امل �ل �ي��ارات ع�ل��ى ب �ن��اء اال�ستادات‬ ‫الريا�ضية و�شق الطرق ومد اجل�سور وبناء امل�ساكن‬ ‫والفنادق على �شريط �صحراوي مطل على اخلليج‪،‬‬ ‫يف �إطار اال�ستعداد ال�ست�ضافة بطولة ك�أ�س العامل‬ ‫لكرة القدم عام ‪.2022‬‬ ‫وم �ث��ل امل ��دن ال �ت��ي ت�ست�ضيف دورة الألعاب‬ ‫الأوملبية والتي تواجه خطر �أن ترتك طاقة كبرية‬ ‫غري م�ستغلة بعد مغادرة الالعبني وامل�شاهدين‪،‬‬ ‫تراهن قطر على ت�سريع حتولها �إىل وجهة مالية‬ ‫و�سياحية لال�ستفادة من الطاقة الفائ�ضة‪.‬‬ ‫و�سيتعني عليها �أن تناف�س دب��ي التي �أقامت‬ ‫كذلك مدينة �صحراوية براقة على �شريط �ساحلي‬ ‫مب�ن�ط��ق �أن ال�ب�ن��اء ��س�ي�ج�ت��ذب ال�ن��ا���س ع�ل��ى مدى‬ ‫ال�سنوات الع�شر املا�ضية‪ ،‬لكنها واج�ه��ت انفجار‬ ‫فقاعة العقارات واال�صول يف ‪ 2008‬و‪2009‬؛ ما ترك‬ ‫لها مئات املباين اخلالية‪.‬‬ ‫وقال زياد املخزومي املدير املايل ب�شركة ارابتك‬ ‫لالن�شاءات يف دبي‪" :‬يتعني عليهم ان يخططوا ملا‬ ‫�سيفعلونه بها بعد انق�ضاء احلدث‪� ...‬إنهم يحاولون‬ ‫ت�صميم ما يت�سم بالعملية يف امل�ستقبل"‪.‬‬ ‫وعلى اجلانب الإيجابي ف��إن دبي يف طريقها‬ ‫لالنتعا�ش و�إن كان ببطء‪ ،‬والوجهتان غنيتان مبا‬ ‫��كفي لال�ستثمار ل�ل�أج��ل ال�ط��وي��ل‪ .‬والوجهتان‬ ‫كذلك ي�سهل الو�صول �إليهما من �أي مدينة كبرية‬

‫يف العامل عن طريق طائرات �ضخمة‪ ،‬ما يجعلهما‬ ‫مركزا عامليا طبيعيا للتجارة واملال وال�سياحة‪.‬‬ ‫وت�شري تقديرات بنك جولدمان �ساك�س �إىل �أن‬ ‫قطر الغنية بال�سيولة �ستنفق نحو ‪ 65‬مليار دوالر‬ ‫على اال�ستعداد لك�أ�س العامل الذي �سيجتذب نحو‬ ‫‪� 500‬ألف م�شجع �إىل البلد الذي يبلغ عدد �سكانه‬ ‫‪ 1.7‬مليون ن�سمة ‪ 80‬يف املئة منهم مغرتبون‪.‬‬ ‫تنت�شر ع�شرات الرافعات على كورني�ش الدوحة‬ ‫�أي �أقل بكثري من مئات الرافعات التي انت�شرت يف‬ ‫�أفق دبي وقت ذروة ازده��ار قطاع االن�شاءات هناك‬ ‫يف عام ‪.2008‬‬ ‫وت�ت�ب��اه��ى ق�ط��ر ال �ي��وم بت�صميمات معمارية‬ ‫تناف�س ت�ل��ك ال�ت��ي ل��دى ج��ارت�ه��ا م�ث��ل ب��رج البدع‬ ‫التجاري ال��ذي يبلغ طوله ‪ 215‬م�ترا‪ .‬ومثل دبي‬ ‫�أ�صبحت قطر �ساحة ال�ستعرا�ض املعمار بف�ضل‬ ‫عمالء ميلكون املال والطموحات اجلريئة �ساعدوا‬ ‫يف بناء معامل بارزة يف دبي‪ ،‬مثل برج خليفة �أطول‬ ‫مبنى يف العامل‪.‬‬ ‫وقال ماجد عزام حملل العقارات يف اليمبيك‬ ‫ات�ش‪�.‬سي‪" :‬يجب �أن يفرق (القطريون) بني ان�شاء‬ ‫بنية �أ�سا�سية مفيدة ملدينة وبني بناء افيال بي�ضاء‬ ‫(ا�شياء جميلة ال قيمة لها) كما �شهدنا يف دبي"‪.‬‬ ‫و�أ�� �ض ��اف‪" :‬يف ن �ه��اي��ة امل �ط��اف ك ��أ���س العامل‬ ‫وال �ت��و� �س��ع امل�ت�ع�ل��ق ب��ه � �ش��يء ت�ف�ع�ل��ه ق�ط��ر لتعزيز‬ ‫مكانتها ولو�ضع ا�سمها على اخلريطة"‪.‬‬ ‫وق��ال‪" :‬بالت�أكيد �ستكون هناك فوائ�ض" يف‬

‫الطاقة‪.‬‬ ‫و�شركة ارابتك التي �شاركت يف بناء برج خليفة‬ ‫هي �أي�ضا واحدة من عدة �شركات مقاوالت خليجية‬ ‫تتطلع القتنا�ص عقود قبل بدء املباريات املقررة بعد‬ ‫�أكرث من ع�شر �سنوات‪ ،‬يف حني تبني قطر خطوطا‬ ‫لل�سكك احلديدية بتكلفة ‪ 36‬مليار دوالر ومطارا‬ ‫ج��دي��دا بتكلفة ‪ 11‬م�ل�ي��ار دوالر وم�ي�ن��اء جديدا‬ ‫بتكلفة ‪ 5.5‬مليار دوالر خالل خم�س �سنوات‪.‬‬ ‫و�ستنفق البالد مليارات �أخرى على ‪ 12‬ا�ستادا‬ ‫لكرة ال�ق��دم مكيفة ال�ه��واء‪ ،‬م��ا يزيد احل��اج��ة �إىل‬ ‫م��زي��د م��ن ط��اق��ة توليد الكهرباء يف بلد تتجاوز‬ ‫درج��ات احل��رارة فيه ‪ 50‬درج��ة مئوية يف ال�صيف‬ ‫الذي جترى فيه عادة مباريات كا�س العامل‪.‬‬ ‫وزاد انفاق قطر على امل�شروعات العامة �إىل‬ ‫�أكرث من ثالثة �أمثاله يف ال�سنوات اخلم�س املا�ضية‬ ‫ليبلغ ‪ 58‬مليار ريال (‪ 16‬مليار دوالر) تعتزم الدولة‬ ‫الع�ضو يف �أوب��ك انفاقها يف ال�سنة املالية احلالية‬ ‫حتى ني�سان املقبل‪.‬‬ ‫ورمب��ا تناف�س �شركة �أخ��رى مقرها دب��ي هي‬ ‫��ش��رك��ة احل�ب�ت��ور الي �ت��ون ال�ت��اب�ع��ة ل�شركة اليتون‬ ‫القاب�ضة اال��س�ترال�ي��ة على ع �ط��اءات ل�شق �أنفاق‬ ‫وبناء حمطات مل�شروع ال�سكك احلديدية واملرتو‬ ‫الذي يتكلف ‪ 35‬مليار دوالر‪.‬‬ ‫و��س�ت�ك��ون �شبكة ال�سكك احل��دي��دي��ة م��ن بني‬ ‫�أوائ � ��ل خ �ط��وط ال �ق �ط��ارات يف امل�ن�ط�ق��ة‪ .‬ويجري‬ ‫حاليا التخطيط مل�شروع طموح لربط دول جمل�س‬

‫التعاون اخلليجي ال�ست وهي البحرين والكويت‬ ‫وع �م��ان وال���س�ع��ودي��ة وق �ط��ر والإم � � ��ارات العربية‬ ‫املتحدة‪.‬‬ ‫ومن املرجح ان حتاول قطر جذب ح�صة من‬ ‫ماليني ال�سياح الذين يتدفقون على دبي املجاورة‬ ‫ال�ت��ي ت���س��وق نف�سها ب��اع�ت�ب��اره��ا م�ل�اذا لل�سياح يف‬ ‫املنطقة واج�ت��ذب��ت �أك�ث�ر م��ن ‪ 1.8‬مليون زائ��ر يف‬ ‫الربع الأول من هذا العام‪.‬‬ ‫وك��ان ل��دى قطر ‪ 9574‬غرفة فندقية متاحة‬ ‫بحلول نهاية عام ‪ 2010‬ومن املتوقع ان يزيد عدد‬ ‫الفنادق �إىل ع�شرة �أمثاله على مدى ع�شر �سنوات‪،‬‬ ‫كما يقول �شاكيل �ساروار رئي�س �إدارة اال�صول يف‬ ‫�شركة الأوراق املالية واال�ستثمار يف البحرين �إنه‬ ‫�سي�ؤدي �إىل فائ�ض حمتمل يف املعرو�ض‪.‬‬ ‫ومن الفر�ص املحتملة كذلك حتويل الدوحة‬ ‫�إىل مركز لالجتماعات وامل�ؤمترات‪ ،‬وهو ما تطمح‬ ‫�إليه دبي �أي�ضا‪.‬‬ ‫وت ��رك ��ز ال �ه �ي �ئ��ة ال �ع��ام��ة ل�ل���س�ي��اح��ة يف قطر‬ ‫على ال�تروي��ج للبالد كوجهة لعقد االجتماعات‬ ‫وامل�ؤمترات واملعار�ض يف منطقة اخلليج‪ ،‬و�أطلقت‬ ‫العام املا�ضي حملة "‪� 48‬ساعة يف قطر" لت�شجيع‬ ‫الزوار على مد �إقاماتهم يف البالد‪.‬‬ ‫وتخطط �شركة فنادق �سان ريجي�س الدوحة‬ ‫لبناء فندق فاخر ي�ضم ‪ 336‬غرفة ليجتذب رجال‬ ‫الأعمال وامل�س�ؤولني التنفيذيني الذين �سيتدفقون‬ ‫على الدوحة وقت مباريات ك�أ�س العامل‪.‬‬


‫‪6‬‬

‫اجلمعة (‪ )1‬متوز (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1639‬‬

‫براعم ال�سبيل‬


‫�إ�سالميــــــــــــــــــــــــــــــات‬

‫‪waelali_100@yahoo.com‬‬

‫الربملان األوروبي يدعو‬ ‫حزب ًا سلفي ًا مصري ًا لزيارته‬ ‫بربوكسل‬

‫اجلمعة (‪ )1‬متوز (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1639‬‬

‫‪7‬‬

‫العقل املسلم‬ ‫حينما يسجن يف خالفات السابقني!!‬

‫املتحدث الر�سمي با�سم حزب النور ال�سلفي‬

‫بروك�سل ‪ -‬وكاالت‬ ‫وجه الربملان الأوروب��ي دعوة �إىل حزب النور "ال�سلفي" لزيارة‬ ‫ّ‬ ‫م�ق��ره بربوك�سل ال�شهر املقبل لاللتقاء مبمثلني ع��ن الربملانات‬ ‫الأوروبية للتعرف على احلزب ومبادئه و�أهدافه واجتاهاته الفكرية‪،‬‬ ‫ون�شاطه يف املرحلة املقبلة‪ ،‬والتعرف على دوره يف احلياة ال�سيا�سية‬ ‫يف م�صر‪.‬‬ ‫و��ص��رح الدكتور حممد ي�سري‪ ،‬املتحدث الر�سمي با�سم حزب‬ ‫النور‪ ،‬ب�أن هذه الدعوة ت�أتي يف �إطار دعم الربملان الأوروب��ي للتوجه‬ ‫الدميقراطي يف م�صر‪ ،‬وت�شجيعهم للحياة ال�سيا�سية اجلديدة التي‬ ‫ت�ستوعب جميع الأطياف الفكرية وال�سيا�سية يف م�صر‪ ،‬والتعرف علي‬ ‫جتربة احل��زب‪ ،‬خا�صة �أن��ه من الأح��زاب احلديثة والتي متثل فكراً‬ ‫جديداً خا�صة �أن مرجعيته �إ�سالمية‪ ،‬والتطلع �إىل توا�صل �أكرب بني‬ ‫احلزب ودول العامل خا�صة الأوروبية‪.‬‬ ‫م��ن ناحية �أخ ��رى‪ ،‬التقي ال��دك�ت��ور ع�م��اد ال��دي��ن عبد الغفور‪،‬‬ ‫و�أع���ض��اء اللجنة العليا للحزب بعدد م��ن ال�شخ�صيات الأكادميية‬ ‫والإعالمية‪ ،‬من �سوي�سرا واليابان للتهنئة ب�إن�شاء احلزب والتعرف‬ ‫علي ر�ؤيته يف املرحلة املقبلة يف م�صر‪.‬‬ ‫ويع ّد مراقبون حزب النور نقطة حتول تاريخية يف عالقة‬

‫ركن الفتوى‬

‫أخذ وفاء دينه‬ ‫من مال‬ ‫مسروق‬ ‫�أجاب عليه‪ :‬ال�شيخ نوح �سلمان‬ ‫ال�س�ؤال‪ :‬كان يل مبلغ من املال على �شخ�ص‪ ،‬وعندما �أمت ت�سديده‬ ‫عرفت �أن ذلك ال�شخ�ص قد ح�صل عليه بطريقة غري م�شروعة من‬ ‫خالل ال�سرقة �أو الن�صب واالحتيال‪ ،‬فما حكم ال�شرع يف املبلغ الذي‬ ‫مت ت�سديده يل‪ ،‬علماً ب�أنني �أخذت حقي من ذلك ال�شخ�ص؟‬ ‫اجل ��واب‪ :‬ال ب��د م��ن حتديد الطريقة التي ح�صل بها املَدين‬ ‫(الذي ا�ستدان املال) على املبلغ‪:‬‬ ‫ف�إن كان قد �سرقه �أو غ�صبه‪ :‬فال يجوز لك �أن تبقي املال عندك‪،‬‬ ‫بل ترده �إليه لريده هو �إىل �صاحبه‪.‬‬ ‫و�إن ك��ان ق��د ح�صل عليه بعقد غ�ير ��ش��رع��ي‪ ،‬ك��ال�ق��ر���ض من‬ ‫البنوك‪ :‬فيجوز لك حينئذ قبول وفاء الدين من هذا املبلغ‪ ،‬ولكن‬ ‫حبذا لو عر�ضت عليه ت�أجيل وف��اء الدين لي�ستطيع رد امل��ال �إىل‬ ‫البنك‪ ،‬ويخفف من الربا املتحقق عليه‪.‬‬ ‫وع�ل�ي��ك �أن تن�صحه و ُت � َب�ِّي نِّ َ‬ ‫�َن ل��ه َم � َغ � َّب � َة �أك ��ل احل� ��رام‪ ،‬و�أن ��ه من‬ ‫الكبائر‪ .‬قال اهلل تعاىل‪َ } :‬يا �أَ ُّيهَا ا َّلذِ ينَ �آَ َم ُنوا ال َت�أْ ُك ُلوا �أَ ْم َوا َل ُك ْم‬ ‫ا�ض مِ ْن ُك ْم{ (الن�ساء‪.)29 :‬‬ ‫َب ْي َن ُك ْم بِا ْل َباطِ لِ �إ ِّال �أَنْ َت ُكو َن تجِ َ ا َر ًة َعنْ َت َر ٍ‬ ‫واهلل تعاىل �أعلم‪.‬‬

‫ب�سام نا�صر‬ ‫يف جمال درا�سة الإ�سالم بعقائده و�شرائعه‪،‬‬ ‫ي �ج��د ال �ب��اح��ث ن�ف���س��ه �أم � ��ام �إن �ت ��اج ��ات غزيرة‬ ‫وم�ت�ن��وع��ة وم �ت �ع��ددة‪� ،‬أن�ت�ج�ه��ا �أئ �م��ة الإ�سالم‪،‬‬ ‫و�أب��دع�ت�ه��ا ع�ق��ول علماء ك�ب��ار ق���ص��روا حياتهم‬ ‫على طلب العلم وتعليمه وت��دوي�ن��ه وت�أليفه‪،‬‬ ‫يف خمتلف التخ�ص�صات والفنون والعلوم‪ ،‬فما‬ ‫من م�س�ألة من م�سائل الدين‪ ،‬وال ق�ضية من‬ ‫ق�ضايا الإ��س�لام العلمية والعملية‪( ،‬العقيدة‬ ‫وال�شريعة) �إال ويقف الباحث فيها على ع�شرات‬ ‫الكتب وامل��ؤل�ف��ات‪ ،‬ما يجعله يجد نف�سه ي�سبح‬ ‫يف بحر عميق متالطم الأم��واج‪ ،‬ال يقوى مهما‬ ‫كان ماهرا يف فنون ال�سباحة‪ ،‬خبريا ب�ش�ؤونها‪،‬‬ ‫�أن ي�صل �إىل ما ميكنه من اكت�شاف كل جواهره‬ ‫الثمينة‪ ،‬ودرره الغالية النفي�سة‪.‬‬ ‫حينما جن��د �أن العقل امل�سلم املعا�صر قد‬ ‫فر�ض عليه‪� ،‬أن يبقى من�شغال ومنخرطا على‬ ‫ال��دوام بق�ضايا اخلالفات العقائدية والفقهية‬ ‫واملذهبية التي ن�ش�أت يف ع�صور مبكرة من تاريخ‬ ‫الإ��س�لام‪ ،‬ثم اكتمل بنيانها وتر�سخت �أركانها‪،‬‬ ‫وراج ذكرها بني النا�س‪ ،‬حينما يفر�ض على العقل‬ ‫امل�سلم �أن يبقى م�سجونا يف ذل��ك ال�ت�راث بكل‬ ‫ما فيه من اختالفات وم�ساجالت ومناظرات‬ ‫وجم� ��ادالت‪ ،‬ف� ��إن ث�م��ة �أ��س�ئ�ل��ة ملحة ت�ستدعي‬ ‫النظر فيها‪ ،‬وال�ب�ح��ث ع��ن م�ع��اجل��ات حقيقية‬ ‫لها‪ ،‬تروم �إخراج العقل امل�سلم من �سجنه اخلانق‬ ‫الذي �أُعتقل فيه ب�إرادة �أهله‪ ،‬وح�شر نف�سه وراء‬ ‫ق�ضبانه باختيار كبار رجاالته‪.‬‬ ‫يف ق���ض��اي��ا ال�ع�ق�ي��دة وخ�لاف��ات�ه��ا املعهودة‬ ‫املعروفة‪ ،‬م��اذا ي�ستطيع العقل امل�سلم املعا�صر‬ ‫�أن ي �ق��دم ف�ي�ه��ا ��ش�ي�ئ��ا ج��دي��دا مل ي���س�ب��ق �إليه‬ ‫م��ن ق�ب��ل؟ ه��ل ي�ستطيع ال�ع�ق��ل امل�سلم بطول‬ ‫تفكريه وبحثه وتنقيبه �أن ي�أتي ب�شيء جديد‬ ‫فيما يتعلق ب�صفات اهلل �سبحانه‪ ،‬ب�ين �أقوال‬ ‫املثبتني وامل�ف��و��ض�ين وامل ��ؤول�ي�ن؟ ه��ل �سيف�ضي‬ ‫طول ان�شغاله بدرا�سة تلك الق�ضايا واخلو�ض‬ ‫يف تفا�صيلها ودقائقها ع����ن اخل��روج عما كتبه‬

‫ال���س��اب�ق��ون يف كتبهم امل���ش�ه��ورة؟ لي�س ث�م��ة ما‬ ‫ميكن �أن يبدع فيه العقل امل�سلم املعا�صر يف هذا‬ ‫امليدان‪ ،‬فما هو �إال عالة على م�ؤلفات ال�سابقني‬ ‫وطرق تفكريهم ووجوه ا�ستدالالتهم‪.‬‬ ‫يف ال��درا� �س��ات الفقهية‪ ،‬وم�ع��رف��ة امل�سائل‬ ‫ب�أدلتها وخالفاتها و�أقوال �أهل املذاهب ب�ش�أنها‪،‬‬ ‫م��اذا �سي�ضيف العقل امل�سلم املعا�صر يف �أحكام‬ ‫ال �ط �ه��ارة وال �� �ص�لاة واحل ��ج وال��زك��اة وال�صوم‪،‬‬ ‫والنكاح والطالق وغريها من �أحكام املعامالت‬ ‫الأخ ��رى؟ �سيعيد �إن �ت��اج م��ا �أن�ت�ج��ه ال�سابقون‪،‬‬ ‫و�سيكرر نف�س بحوثهم و�أدلتهم وجمادالتهم‬ ‫وم�ساجالتهم‪� ،‬إذ لي�س ثمة جديد ميكن للعقل‬ ‫امل�سلم �أن ي�ضيفه يف هذا امليدان‪� ،‬سوى معرفة‬ ‫ما كتبه �أئمتنا ال�سابقون‪ ،‬فهما وحفظا وه�ضما‬ ‫وا�ستيعابا‪.‬‬ ‫�إن ا�ستغراق العقل امل�سلم‪ ،‬يف درا�سة م�سائل‬ ‫االختالف العقائدي والفقهي‪� ،‬سيجعله يدور‬ ‫يف دائ��رة مغلقة‪ ،‬تبد�أ من احلا�ضر وتنتهي يف‬ ‫امل��ا��ض��ي‪ ،‬وال ت�ع��ود ع�ل��ى حلظته ال��راه�ن��ة ب�أية‬ ‫�إ�ضافة ُتذكر‪� ،‬إذ لي�س ثمة ما ميكن �أن ينتجه‬ ‫ب�ع�ي��دا ع��ن اج �ت �ه��ادات ال�سابقني و�إنتاجاتهم‪،‬‬ ‫م��ا يعني �أن العقل امل�سلم املعا�صر‪ ،‬خ��ارج عن‬ ‫التفكري فيما ميكن �أن ي�شكل �إب��داع��ا وابتداعا‬ ‫ي�خ��دم��ه وي��وظ�ف��ه يف ��س��ائ��ر � �ش ��ؤون ح�ي��ات��ه‪ ،‬يف‬ ‫الوقت الذي يرت�ضي لنف�سه �أن يكون م�ستهلكا‬ ‫�صاغرا لإنتاج الآخرين يف �صناعاتهم وعمرانهم‬ ‫وتقنياتهم‪ ،‬م�سوغا ذلك ال�صغار الذي يفر�ض‬ ‫عليه �أن يكون خا�ضعا حمكوما‪ ،‬بجواز الآخذ‬ ‫من الآخرين بكل ما يقع يف دائرة املدنية‪ ،‬مع �أن‬ ‫ذلك التعليل الكليل يحمل يف ثناياه �إدامة حالة‬ ‫التبعية بالإ�ستكانة �إىل تلك احلالة امل�ستدامة‬ ‫من التخلف وال�ضعف والهوان‪.‬‬ ‫كيف ا�ستطاع العقل الغربي �أن يكون عقال‬ ‫ف �ع��اال م�ن�ت�ج��ا‪ ،‬ا��س�ت�ط��اع �أن ي �ب��دع يف املجاالت‬ ‫ال�صناعية والتقنية والعلمية �إب��داع��ات هائلة‬ ‫وجبارة؟ بكل ب�ساطة لأن العقل الغربي اجته �إىل‬ ‫اكت�شاف �أ�سرار وقوانني الت�سخري الإلهي لكل ما‬ ‫�أودعه اهلل يف هذا الكون خدمة للإن�سان بو�صفه‬

‫�إن�سانا‪ ،‬وهي املهمة التي كان يجدر بالعقل امل�سلم‬ ‫�أن يت�صدى ويت�صدر للقيام بها‪ ،‬واالنخراط يف‬ ‫مقدماتها و�شروطها ومتطلباتها‪ ،‬لكن هيهات‬ ‫ل��ه �أن يفعل ذل��ك وق��د ق �ي��دوه تقييدا �شديدا‬ ‫ب�إبقائه حبي�سا يف بطون كتب ال�ت�راث‪ ،‬العقل‬ ‫امل�سلم �أ�صبحت ق�ضاياه الأ��س��ا��س�ي��ة‪� ،‬أن يدمي‬ ‫البحث وال�ق��ول يف م�ق��والت ال�ف��رق (ال�ضالة)‪،‬‬ ‫في�شغل كل طاقاته‪ ،‬وي�ستخدم كل ق��درات��ه‪ ،‬يف‬ ‫تلك اخلالفات وامل�ساجالت واملجادالت‪.‬‬ ‫ي�شري العالمة اب��ن خلدون (يف مقدمته)‬ ‫�إىل �أن «اهلل ��س�ب�ح��ان��ه م�ي��ز ال�ب���ش��ر ع��ن �سائر‬ ‫احل �ي��وان��ات ب��ال�ف�ك��ر ال ��ذي ج�ع�ل��ه م �ب��د�أ كماله‬ ‫ونهاية ف�ضله على الكائنات و�شرفه‪ ،‬وذل��ك �أن‬ ‫الإدراك ـ وهو �شعور املدرك يف ذاته مبا هو خارج‬ ‫عن ذات��ه ـ هو خا�ص باحليوانات فقط من بني‬ ‫�سائر الكائنات وامل��وج��ودات‪ ،‬فاحليوانات ت�شعر‬ ‫مبا هو خ��ارج عن ذاتها مبا رك��ب اهلل فيها من‬ ‫احل��وا���س ال �ظ��اه��رة‪ :‬ال���س�م��ع وال�ب���ص��ر وال�شم‬ ‫وال��ذوق واللم�س‪ ،‬ويزيد الإن�سان من بينها �أن‬ ‫يدرك اخلارج عن ذاته بالفكر الذي وراء ح�سه‪،‬‬ ‫وذلك بقوى جعلت يف بطون دماغه‪ ،‬ينتزع بها‬ ‫��ص��ور املح�سو�س‪ ،‬وي�ج��ول بذهنه فيها فيجرد‬ ‫منها �صورا �أخرى‪ .‬والفكر هو الت�صرف يف تلك‬ ‫ال�صور وراء احل�س واجلوالن الذهني باالنتزاع‬ ‫والرتكيب‪ ،‬وهو معنى الأفئدة من قوله تعاىل‬ ‫}وج �ع��ل ل�ك��م ال���س�م��ع والأب �� �ص��ار والأف� �ئ ��دة{‪،‬‬ ‫والأفئدة جمع ف�ؤاد‪ ،‬وهو هنا الفكر»‪.‬‬ ‫ف��الإن���س��ان بو�صفه �إن���س��ان��ا ومب��ا �أودع فيه‬ ‫من تلك القوى التي جعلت يف بطون دماغه ـ‬ ‫وفق عبارة ابن خلدون ـ قادر على �إدراك اخلارج‬ ‫عن ذات��ه بذلك الفكر مبا ال يقع عليه احل�س‪،‬‬ ‫ف � ��إذا م��ا ق ��رر واجت� ��ه ب�ج��دي��ة وك �ف��اي��ة و�صدق‬ ‫�إىل درا� �س��ة ال�ظ��واه��ر الكونية‪ ،‬واكت�شاف تلك‬ ‫القوانني والنوامي�س احلاكمة لكائنات الكون‬ ‫وموجوداته‪ ،‬والتي هي يف حقيقتها مو�ضوعة‬ ‫خلدمته‪ ،‬ولت�سهيل مهمة وجوده يف هذه احلياة‪،‬‬ ‫ف�إنه ي�صل �إىل �إخ�ضاع تلك املوجودات‪ ،‬ويوظفها‬ ‫ل�صاحله‪ ،‬وه��ذا ما ق��ام به العقل الغربي الذي‬

‫ي�سعى ل�ئ��ن ي�ك��ون ال �ق��رن ال��واح��د والع�شرين‬ ‫ق� ��رن �إخ �� �ض ��اع ال�ط�ب�ي�ع�ي��ة (وف � ��ق ت�صوراته)‬ ‫بالكامل خلدمة الإن�سان ثقة مبا حققه ذلك‬ ‫العقل و�أجن��زه يف م�ي��دان البحوث والدرا�سات‬ ‫واالكت�شافات‪.‬‬ ‫ثمة فروق كبرية وحقيقية وجوهرية بني‬ ‫عقلني‪� ،‬أحدهما ي�ستنفذ كل طاقاته وقدراته‬ ‫و�إم�ك��ان��ات��ه يف �أب �ح��اث ودرا� �س��ات ما�ضوية‪ ،‬ذات‬ ‫طبيعة جدلية وخالفية‪ ،‬ال يقوى �إال �أن يكون‬ ‫�أ�سريا لتلك ال��ر�ؤى واملقوالت‪ ،‬ب�أن يختار منها‬ ‫ث��م يعتقد بها مقيما الدنيا يف االنت�صار لها‪،‬‬ ‫وال ��ذب ع�ن�ه��ا‪ ،‬وم �ن��ازل��ة ك��ل امل�خ��ال�ف�ين ب�ك��ل ما‬ ‫لديه من �أ�سلحة وقدرات و�إمكانات و�آليات‪� ،‬أما‬ ‫ثانيهما فهو عقل جتريبي يهجم على التفكري‬ ‫بغري امل َف َكر فيه‪ ،‬ويقتحم بكل ج�سارة ميادين‬ ‫وجم ��االت ف�سيحة م��ن جم��اه�ي��ل ه��ذا الكون‪،‬‬ ‫ليكت�شف �أ�سرارها وقوانينها‪ ،‬ومن ثم يخ�ضعها‬ ‫خلدمته وت�سهيل �ش�ؤون حياته‪ ،‬فرتاه يكت�شف‬ ‫ويبدع وي�صنع ويتقدم دنيويا‪ ،‬ويحقق �إجنازات‬ ‫كبرية تتلوها �إجنازات �أكرب منها‪.‬‬ ‫�أم��ا �آن للعقل امل�سلم �أن يتحرر م��ن حالة‬ ‫اال�ستغراق "الكلي" يف ما�ضويته التي لن ي�أتي‬ ‫من ورائ�ه��ا بجديد‪ ،‬ول��ن يقدم ب�ش�أنها �إ�ضافات‬ ‫حقيقية ُت��ذك��ر؟ �أم��ا �آن للعقل امل�سلم املعا�صر‬ ‫�أن ينعتق من تلك الأمن��اط التفكريية التي ال‬ ‫تقوم لها قائمة �إال ب�إعادة القول فيما قيل‪ ،‬وال‬ ‫جت��د �شيئا ج��دي��دا تقوله‪� ،‬أم��ا �آن للعقل امل�سلم‬ ‫�أن يقتحم ميادين هذا الكون ويعمل عقله فيما‬ ‫ميكنه �أن يكون منتجا مثمرا مفيدا له ول�سائر‬ ‫�أبناء جن�سه؟ من يقف ويراقب احلالة الإ�سالمية‬ ‫يف كثري م��ن ت�شكيالتها و�أل ��وان طيفها‪ ،‬ي�صاب‬ ‫بال�س�آمة ال�شديدة‪ ،‬وينتابه ال�ضيق ال�شديد‪ ،‬من‬ ‫حالة االنكفاء على املا�ضي واال�ستنامة �إىل �إنتاجه‪،‬‬ ‫والركون �إىل مقوالت �أهله‪ ،‬مع خلو الوفا�ض من‬ ‫اال�شتغال بتحديات الراهن‪ ،‬واالنخراط بق�ضايا‬ ‫الإ�صالح والنه�ضة والتغيري واالنتقال من حالة‬ ‫ال�ضعف والتخلف �إىل الإقالع والفاعلية والإنتاج‬ ‫الإن�ساين واملادي‪.‬‬

‫المسلم المرابط‬

‫الشعوب املرابطة على حقوقها بني خيار االنتصار أو االنتحار‬ ‫حممد �سعيد بكر‬ ‫تقف ال�شعوب العربية يف هذه الأي��ام وقفة متقدمة وهي جتهر‬ ‫مطالب ًة بحقوقها امل�سلوبة؛ حيث احلرية والعدالة وغريها‪ ،‬وال �شك‬ ‫�أن هذه ال�شعوب تدرك متاماً كم يكلفها خروجها عن �صمتها ووقوفها‬ ‫يف وج��ه ال�ظ��امل الطاغية بعد رد ٍح م��ن ال��زم��ن زاد م��ن عمق املر�ض‬ ‫اخلبيث حتى �صار ع�ص َّياً على الربء وال�شفاء‪ ،‬كما تدرك ال�شعوب �أن‬ ‫ْ‬ ‫ح�صل‪ ،‬و�أن �أعرا�ضها �س ُتغت�صب وعوائلها‬ ‫دماءها �ست�سيل وتهراق وقد‬ ‫�س ُتهجر ون�ساءها �سترُ مل ومتكت�سباتها �س ُت�سلب وت ُنهب وغري ذلك من‬ ‫الآالم وقد ح�صلت ووقعت كل هذه الفجائع وغريها‪ ،‬والتي ميكن �أن‬ ‫ن�سميها بطوالت �أو ت�ضحيات مباركة لمِ ا حتمل يف م�ضامني حراكها من‬ ‫معاين طلب العزة والكرامة‪.‬‬ ‫وال��ذي �أري��د �أن �أع��اجل��ه يف ه��ذا امل�ق��ال لي�س م�س�ألة الت�ضحيات‬ ‫هذه وهي الثمن امل�ستحق لكل بركة وخري بعدها‪� ،‬إمنا �أري��د �أن � نِّ‬ ‫أبي‬ ‫اخليارين املتاحني لل�شعوب العربية الثائرة يف حراكها املكلف هذا‪،‬‬ ‫وهذه اخليارات هي‪:‬‬ ‫• اخليار الأول‪ :‬خيار االنت�صار‬ ‫واالن�ت���ص��ار ه��و �إح ��دى احل�سنيني ال� َذي��ن ي�سعى امل�سلم املرابط‬ ‫لتح�صيلهما وهو يجاهد كل طاغوت �أو كافر فاجر‪ ،‬هذا االنت�صار يبد�أ‬ ‫من جمرد خروج ال�شعوب عن �صمتها وحتركها باالجتاه ال�صحيح يف‬ ‫طريق خلع الظاملني املجرمني‪ ،‬وتت�أكد االنت�صارات يف ال�شوارع العربية‬ ‫وه��ي تبدل م�صطلحاتها اليومية وتقلب قامو�س ذلها �إىل قامو�س‬ ‫جديد ي�ضع النقاط على احلروف ب�شكل �صحيح‪ ،‬وتبقى االنت�صارات‬ ‫تتواىل رغ��م الت�ضحيات الناجمة عن تع ُّنت الطواغيت حتى تتكلل‬ ‫فرحة املجاهدين املرابطني بالن�صر املتقدم وهم يرون الطاغوت يهوي‬ ‫وي�سقط ويتخلى ق�سراً عن ُكر�سيه امل�ش�ؤوم‪ ،‬هذا الن�صر املتقدم البد‬ ‫�أن يدفع بالتايل �إىل الن�صر الأخري يوم ي�أتي البديل النافع ال�صالح‬ ‫عن احلاكم اجلائر‪ ،‬ولي�س الأمر على اهلل تعاىل بعزيز وامل�س�ألة م�س�ألة‬ ‫وقت‪ ،‬فقد ي�أتي الن�صر يف يوم �أو يومني‪ ،‬وقد ي�أتي يف �شهر �أو �شهرين‬ ‫�أو }فيِ ب ِْ�ض ِع �سِ ِن َ‬ ‫الَ ْم ُر مِ نْ َق ْب ُل وَمِ نْ َب ْع ُد َو َي ْو َمئِذٍ َي ْف َر ُح المْ ُ�ؤْمِ ُنو َن‪،‬‬ ‫ني‪ .‬للِهَِّ ْ أ‬

‫ِب َن ْ�ص ِر اهلل َي ْن ُ�ص ُر َمنْ ي ََ�شا ُء َو ُه َو ا ْل َعزِي ُز ال َّرحِ ي ُم{ ( الروم‪..)5 - 4 :‬‬ ‫ومن هنا؛ ف��إن ن�صر اهلل تعاىل � ٍآت لكل من �أخ��ذ ب�أ�سباب الن�صر‬ ‫وت��وك��ل ع�ل��ى اهلل ال �ق��وي ال�ن���ص�ير‪ ،‬ول�ع��ل م��ن �أع �ظ��م �أ��س�ب��اب انت�صار‬ ‫ال�شعوب الثائرة �أن ُت�ص َّر وتعزم العزمة‪ ،‬و�أن ت�أخذ حذرها من كل‬ ‫عميل مد�سو�س‪ ،‬و�أن تتكاتف وتتعاون نحو ال�ه��دف املن�شود‪ ،‬و�أن ال‬ ‫تدع لل�شيطان جما ًال لينزغ بينها‪ ،‬قال تعاىل‪َ } :‬وال َت َنا َزعُوا َف َت ْف َ�ش ُلوا‬ ‫ال�صا ِبر َ‬ ‫ِين{ (الأن �ف��ال‪،)46 :‬‬ ‫َو َت � ْذ َه� َ�ب ِري� ُ�ح� ُك� ْم َوا� ْ��ص�ِبررِ ُ وا �إِ َّن اهلل َم � َع َّ‬ ‫و�أن ت�ستثمر طاقات �شبابها وبناتها‪ ،‬وكبارها و�صغارها‪ ،‬وع�شائرها‬ ‫وخميماتها‪ ،‬وتجُ ��اره��ا و�سا�ستها و�أكادمييها‪ ،‬وغ�ير ذل��ك وبامل�ستطاع‬ ‫نحو الهدف امل�شرتك وه��و �إ��ص�لاح �أو �إ�سقاط النظام الفا�سد‪ ،‬واهلل‬ ‫تعاىل يتوىل عن املرابطني الهجوم والدفاع‪ ،‬قال تعاىل‪َ } :‬ومَا َر َم ْيتَ‬ ‫�إِ ْذ َر َم ْيتَ َو َل ِكنَّ اهلل َرمَى َو ِل ُي ْبل َِي المْ ُ�ؤْمِ ِن َ‬ ‫ني مِ ْن ُه بَال ًء َح َ�سناً �إِ َّن اهلل َ�سمِ ي ٌع‬ ‫َعلِي ٌم{ (الأنفال‪.)17:‬‬ ‫هذا اخليار‪ ،‬خيار االنت�صار هو خيار املجاهدين الأوائ��ل‪ ،‬فها هو‬ ‫النبي �صلى الهر عليه و�سلم يقول جلي�ش اال�سالم‪ْ �( :‬إن ب َّيتكم العدو‬ ‫فليكن �شعاركم‪} :‬حم{ ال ين�صرون) حديث �صحيح‪ ،‬وها هو �سنان بن‬ ‫وب��رة ر�ضي ال� ِه عنه يقول‪( :‬كنا مع ر�سول اهلل �صلى اهلل عليه و�سلم‬ ‫يف غ��زوة املري�سيع (غ��زوة بني امل�صطلق) فكان �شعارهم‪ :‬يا من�صور‬ ‫�أمِ ��تْ �أمِ ��تْ ) رواه �أبو داود ب�سند ح�سن‪ ،‬ويف ثورة ليبيا على اال�ستعمار‬ ‫الإيطايل كان �شعار عمر املختار رحمه اهلل‪ :‬نحن ال ُنهزم‪ ،‬منوت �أو‬ ‫ننت�صر‪.‬‬ ‫• اخليار الثاين‪ :‬خيار االنتحار‬ ‫وانتحار ال�شعوب يعني قتلها لنف�سها قت ً‬ ‫ال مادياً �أو معنوياً‪ ،‬ويكون‬ ‫ه��ذا االنتحار يف حالة من حالتني‪ :‬انتحار الر�ضا بالذل وال�ع��ار‪� ،‬أو‬ ‫انتحار التويل يوم الزحف والفرار‪.‬‬ ‫�أما انتحار الر�ضا بالذل والعار‪ :‬فهو انتحار ال�ساكتني عن حقوقهم‬ ‫ممن يرون منكرات الأنظمة والطواغيت تت�صاعد وتتنامى وهم عن‬ ‫فعل ه��ؤالء املجرمني غافلون �أو �ساكتون خوفاً منه وطمعاً يف بع�ض‬ ‫ال ُفتات يُزجيه لهم‪ ،‬وهذا االنتحار الذي ج َّربته ال�شعوب طوي ً‬ ‫ال؛ فمات‬ ‫من مات منها مقهوراً مكتئباً حزيناً‪ ،‬ومات من من مات منها خمموراً‬

‫فاقداً لوعيه �أو �ضا ًال فا�سداً لأنهم فقدوا الأمل يف �صالح النظام‪ ،‬ومل‬ ‫يعملوا ل�صالحه وال حتى لإ�سقاطه‪ ،‬وه��و مل يق�صر يف التغول على‬ ‫حياتهم ال�سيا�سية واالقت�صادية واالجتماعية‪ ،‬حتى �صار �شريكاً لهم‬ ‫يف �أوالده��م و�أزواجهم كما ال�شيطان متاماً‪ ،‬قال تعاىل وا�صفاً �شراكة‬ ‫ال�شيطان للإن�سان ال�ضعيف‪َ } :‬و ْا�س َت ْف ِز ْز م َِن ْا�س َت َط ْعتَ مِ ْن ُه ْم بِ�صَ ْوت َِك‬ ‫الَ ْوال ِد وَعِ ْد ُه ْم‬ ‫ال ْم�وَالِ َو ْ أ‬ ‫َو�أَ ْجل ِْب َعلَ ْي ِه ْم ب َِخ ْيل َِك َورَجِ ل َِك َو َ�شا ِر ْك ُه ْم فيِ َْ أ‬ ‫ً‬ ‫َو َم��ا َي ِع ُد ُه ُم َّ‬ ‫ال�ش ْي َط ُان ِ�إ اَّل ُغ � ُروراً{ (الإ��س��راء‪ ..)64 :‬حقا �إنها �صورة‬ ‫من االنتحار مقيتة �أن نعي�ش حالة الذلة والهوان‪ ،‬و�أن ال جنر�ؤ ولو‬ ‫باملطالبة بحقوقنا وحقوق �أبنائنا‪ ،‬هذه احلالة و�صفها ال�شاعر العربي‬ ‫وهو يريد �أن ي�ستبدل حياة الذل بحياة العز والكرامة فقال‪:‬‬ ‫ال ت�سقني مــــــــــــاء احليـــــــاة بذلة‬ ‫بل فا�سقني بالع ِّز ك�أ�س احلنظل‬ ‫فكيف لو نظر هذا ال�شاعر �إىل ال�شعوب وقد �شربت بالذل ال بل‬ ‫ال�ع� ِّز ك��أ���س احلنظل‪ ،‬ومل ت��ذق م��ن م��اء احل�ي��اة على ُذل�ه��ا ول��و جرعة‬ ‫هنيئة واحدة!!‬ ‫�أما االنتحار الثاين؛ فهو انتحار متقدم على هذا االنتحار‪ ،‬وهو‬ ‫انتحار ال��ذي يف ُّر بعد الزحف وي�تراج��ع بعد اخل��روج على الأنظمة‬ ‫الفا�سدة‪ ،‬خوفاً من بط�شها و�أذاه��ا‪ ،‬فهو ين�سى يف حلظته هذه �أنه ما‬ ‫خرج مطالباً ب�إ�صالحها �أو �إ�سقاطها �أ�ص ً‬ ‫ال �إال خوفاً من مزيد تغوُّلها‬ ‫و�أذاه��ا‪ ،‬ف�س َّول له ال�شيطان يف �ساعة �ضعفه هذه الرتاجع والنكو�ص‪،‬‬ ‫ف�ب��د�أ م�شوار ال�تراج��ع‪ ،‬وه��و يظن ب��أن��ه �سينجو م��ن بط�ش الطاغية‬ ‫و�أذاه‪ ،‬قال تعاىل‪�} :‬إِ َّن ا َّلذِ َ‬ ‫ين َت َو َّل ْوا مِ ْن ُك ْم َي� ْو َم ا ْل َت َقى الجْ َ ْم َعانِ �إِنمَّ َ ا‬ ‫َ‬ ‫ْا�س َت َز َّل ُه ُم َّ‬ ‫ال�ش ْي َط ُان بِب ْع ِ�ض مَا ك َ�س ُبوا{ (�آل عمران‪ ،)155:‬وقد تعلمت‬ ‫ال�شعوب املرابطة على حقوقها �أنها �إذا قررت �أن تخرج ف�إمنا هو قرار‬ ‫الالعودة �إال باالنت�صار‪ ،‬وك�أين بهم يخرجون مب�سريات �سلمية نعم‪،‬‬ ‫ولكن بالأكفان‪ ،‬وهم يعلمون �أن الرجوع بعد اخلروج يعني مزيداً من‬ ‫الآالم والتغول من الظاملني عليهم‪ ،‬فالظامل ير�صد اليوم كل هم�سة‬ ‫وك��ل حركة من حركات الأح ��رار‪ ،‬وه��و ينتظر ف��راره��م بفارغ ال�صرب‬ ‫ليك َّر عليهم وتكون له ال�صولة واجلولة لأنها بالن�سبة له معركة حياة‬ ‫�أو م��وت‪ ،‬و�إن �أج�ه��زة ال��دول��ة يف زم��ن ال�ث��ورات كلها م�ستنفرة حت�سب‬

‫وت�سجل كل ما يجري بال�صوت وال�صورة‪ ،‬ف��إن م�ضى الركب الثائر‬ ‫حتى الن�صر مل تنفع هذه الت�سجيالت وال�صور ومل تغن عن �أ�صحابها‬ ‫�شيئاً‪ ،‬قال تعاىل‪َ } :‬و َظ ُّنوا �أَ َّن ُه ْم مَا ِن َع ُت ُه ْم ُح ُ�صو ُن ُه ْم مِ َن اللهَِّ َف�أَ َتا ُه ُم‬ ‫اهلل مِ نْ َح ْي ُث لمَ ْ ي َْح َت�سِ ُبوا َو َق َذ َف فيِ ُق ُلو ِب ِه ُم الرُّعْ َب ي ُْخ ِربُو َن ُب ُيو َت ُه ْم‬ ‫بِ�أيْدِ ي ِه ْم َو َ�أ ْي��دِ ي المْ ُ�ؤْمِ ِن َ‬ ‫الَبْ�صَ ارِ{ (احل�شر‪)2 :‬‬ ‫ني َفاعْ َتبرِ ُ وا يَا ُ�أوليِ ْ أ‬ ‫و�ست�صبح يف �سج ِّل الذكريات اجلميلة للثائرين‪ ،‬و�أما � ْإن تردد الركب‬ ‫وتراجع وت�أخر ف�إن هذه �ستكون الأدلة الدامغة للنظام الطاغي على‬ ‫الأحرار والثوار و�سوف ينتقم الطاغية لنف�سه �ش َّر نقمة‪ ،‬وقدمياً قال‬ ‫العرب‪� :‬إن ال�ضربة التي ال تقتل عدوك تقويه وتثبته‪ ،‬وتعزز من �ش�أنه‬ ‫وترفعه‪.‬‬ ‫ويف املح�صلة ف�إنه ال خيار لل�شعوب بني (انتحار القعود) �أو (انتحار‬ ‫ال�ف��رار بعد النفري) �إال اال�ستمرار حتى بلوغ الإنت�صار‪ ،‬واهلل تعاىل‬ ‫يتوىل الأحرار الأطهار ب َف َرجه ون�صره ولو طال �أو ت� َّأخر امل�شوار‪.‬‬


‫‪8‬‬

‫�ش�ؤون فل�سطينية‬

‫اجلمعة (‪ )1‬متوز (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1639‬‬

‫العاروري‪ :‬الوسيط األملاني "غري‬ ‫مرغوب فيه" يف صفقة التبادل‬ ‫دم�شق‪ -‬وكاالت‬ ‫قال ع�ضو املكتب ال�سيا�سي حلركة املقاومة الإ�سالمية حما�س‬ ‫وم�س�ؤول ملف الأ�سرى �صالح العاروري �إن حركته رف�ضت العر�ض‬ ‫الذي حمله الو�سيط الأمل��اين فيما يخ�ص �صفقة تبادل الأ�سرى‬ ‫لعدم نزاهة الو�سيط الأملاين‪.‬‬ ‫و�أو�ضح العاروري يف ت�صريح ملوقع "�أحرار ولدنا" �أن الو�سيط‬ ‫الأملاين مل يكن نزيهًا‪ ،‬حيث تبنى العر�ض اال�سرائيلي بحيثياته‬ ‫املجحفة وغري املن�صفة‪ ،‬وبالتايل فقد الو�سيط الأملاين م�صداقيته‬ ‫و�أ�صبح غري مرغوب فيه‪ ،‬وقد كان من امل�أمول �أن يدفع احلكومة‬ ‫اال�سرائيلية �إىل التخفيف من �شروطها املجحفة التي ال تنم عن‬ ‫رغبة جادة يف �إمتام ال�صفقة‪ ،‬ال �أن يتبنى هذه ال�شروط املت�شددة‪.‬‬ ‫و�أك��د ال�شيخ �صالح �أن ت�صريحات نتنياهو ح��ول م�س�ؤولية‬ ‫"حما�س" ع��ن �إف���ش��ال ال�صفقة غ�ير �صحيحة‪ ،‬لأن العر�ض‬ ‫اال�سرائيلي كان قا�س ًيا جدًا وت�ضمن ً‬ ‫نقاطا ال ميكن القبول بها‬ ‫ب�أي حال‪ ،‬من �ضمنها حرمان �أع��داد كبرية من الإف��راج‪ ،‬وكذلك‬ ‫�إبعاد عدد من الأ�سرى‪ ،‬وت�أخري الإفراج �سنوات عديدة عن عدد ال‬ ‫ب�أ�س به من الأ�سرى‪.‬‬ ‫و�أ��ش��ار ال �ع��اروري �إىل �أن "حما�س" معنية ب��إجن��از ال�صفقة‬ ‫و�إطالق �سراح الأ�سرى ولكن وفق �صفقة م�شرفة تر�ضي الأ�سرى‬ ‫و�أهاليهم‪ ،‬كما ح ّمل نتنياهو وحكومته م�س�ؤولية ع��دم حتقيق‬ ‫تقدم ملمو�س يف ال�صفقة‪.‬‬

‫مظاهرة أمام السفارة الربيطانية‬ ‫يف «إسرائيل» احتجاجا على اعتقال‬ ‫الشيخ رائد صالح‬ ‫القد�س املحتلة– ال�سبيل‬ ‫ت �ظ��اه��ر �أم �� ��س اخل�م�ي����س ع �� �ش��رات ال �ن �� �ش �ط��اء م ��ن احلركة‬ ‫الإ�سالمية وال�شخ�صيات ال�سيا�سية الفل�سطينية �أمام مق ّر ال�سفارة‬ ‫الربيطانية يف الكيان اال�سرائيلي‪ ،‬احتجاجاً على اعتقال ال�شيخ‬ ‫رائد �صالح رئي�س احلركة الإ�سالمية داخل الأرا�ضى الفل�سطينية‬ ‫املحتلة يف لندن‪.‬‬ ‫وقام ممثلون عن جموع املتظاهرين الذين رفعوا ال�شعارات‬ ‫املنددّة باعتقال ال�شيخ رائد �صالح‪ ،‬بت�سليم ال�سفري الربيطاين‬ ‫يف الأرا�ضي الفل�سطينية املحتلة مذكرة احتجاج ت�ضمنت املطالبة‬ ‫ب�إطالق �سراح رئي�س احلركة الإ�سالمية ال�صادر بحقه قرار �إبعاد‬ ‫عن بريطانيا‪« ،‬دون �أي �شروط»‪.‬‬ ‫ويف غزة نظمت حركة اجلهاد الإ�سالمي اعت�صا ًما ت�ضام ًنا مع‬ ‫ال�شيخ �صالح �شارك فيه الع�شرات‪.‬‬ ‫وردد امل�شاركون يف االعت�صام ال��ذي نظم بالقرب من املركز‬ ‫ال �ث �ق��ايف ال�بري �ط��اين � �ش �ع��ارات م �ن��ددة ب��ال���س�ل�ط��ات الربيطانية‬ ‫و�سيا�ستها جت��اه الفل�سطينيني‪ ،‬داع�ين �إىل الإف��راج الفوري عن‬ ‫ال�شيخ �صالح ورد االعتبار له‪.‬‬ ‫وطالب القيادي باحلركة خ�ضر حبيب بريطانيا بالإفراج‬ ‫الفوري عن ال�شيخ �صالح‪ ،‬حم ًمال �إياها امل�س�ؤولية عن �أي م�سا�س‬ ‫بحياته �أو �أي ت�أخري باعتقاله‪.‬‬ ‫وي�شار �إىل �أنه ّ‬ ‫مت تنظيم �سل�سلة من الفعاليات الت�ضامنية مع‬ ‫القيادي الفل�سطيني يف عدد من الدول الأوروبية‪.‬‬ ‫وكانت ال�شرطة الربيطانية قد اعتقلت ال�شيخ رائ��د �صالح‬ ‫�أث�ن��اء قيامه ب��زي��ارة للندن‪ ،‬حيث ك��ان م��ن امل�ق��رر �أن ي�شارك يف‬ ‫فعاليات «يوم فل�سطني» يف الثاين من ال�شهر القادم الذي ينظمه‬ ‫«املنتدى الفل�سطيني» يف بريطانيا‪.‬‬ ‫واتهم ن�شطاء من اجلالية امل�سلمة يف بريطانيا جهات «من‬ ‫م�ؤيدي الكيان املحل وم�ؤ�س�سات �صهيونية بال�سعي ال�ست�صدار‬ ‫قرار ب�إبعاد ال�شيخ رائد �صالح من لندن»‪ ،‬ملنعه من �إلقاء حما�ضرة‬ ‫يف الربملان الربيطاين‪.‬‬

‫مستوطنون يحرقون مساحات‬ ‫شاسعة من أراضي نابلس‬ ‫ال�ضفة الغربية‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أ�ضرم م�ستوطنون �أم�س اخلمي�س النار بكافة الأرا�ضي املمتدة‬ ‫ما بني جنوب بلدة بورين و�صوال لبلدة ح��وارة مبدينة نابل�س‬ ‫املحتلة‪ ،‬مب�سافة تقدر ب�أربعة كيلومرتات‪ ،‬انطالقا من املناطق‬ ‫املحاذية والقريبة من م�ستوطنة يت�سهار املحاذية للمدينة‪.‬‬ ‫و�أف��اد جهاز الدفاع املدين يف بيان له �أ َّن قطعان امل�ستوطنني‬ ‫حاولوا عرقلة عمل طواقم الدفاع املدين واالعتداء عليها �أثناء‬ ‫ت�أدية واجبها‪.‬‬ ‫و�أ�شار �إىل �أن ما زاد الو�ضع �سوءا امتداد احلريق �إىل م�ساحات‬ ‫�أخرى مما ا�ستدعى الأمر طلب مركز دفاع مدين بورين امل�ساندة‬ ‫من مديرية دفاع مدين �سلفيت واطفائية نابل�س وا�ستدعاء كافة‬ ‫املتطوعني يف املناطق املجاورة لل�سيطرة على هذه احلرائق‪.‬‬ ‫وذك��ر ال� ِّدف��اع امل��دين �أ َّن بع�ض ه��ذه القطعان حاولت عرقلة‬ ‫عمل الطواقم‪ ،‬ومنعتهم من الو�صول �إىل مناطق احل��ري��ق‪ ،‬يف‬ ‫حني �أن البع�ض الآخ��ر منهم ما زال يفتعل النريان متنقال من‬ ‫منطقة لأخرى‪.‬‬

‫«�إ�سرائيل» ت�شن حملة �إعالمية كبرية لوقفه‬

‫«الحملة األوروبية» تتهم املوساد‬ ‫بتخريب سفينة ثانية لـ«أسطول الحرية ‪»2‬‬ ‫ال�سبيل‪ -‬وكاالت‬

‫ت�شن دولة االحتالل الإ�سرائيلي مبختلف م�ستوياتها حملة‬ ‫دبلوما�سية و�إعالمية كبرية �ضد �أ�سطول احلرية «‪ »2‬الذي ينوي‬ ‫الو�صول �إىل قطاع غزة املحا�صر منذ خم�س �سنوات‪.‬‬ ‫وت�أتي هذه احلملة بالتزامن مع حماوالت تخريب م�ستمرة‬ ‫يقوم بها جهاز املو�ساد الإ�سرائيلي يف املدن التي �ستنطلق منها‬ ‫�سفن الأ�سطول‪.‬‬ ‫وق��ال وزي��ر اخلارجية الإ�سرائيلي افيغدور ليربمان �إن‬ ‫«امل�شاركني يف قافلة ال�سفن اجلديدة اىل قطاع غزة ال يقومون‬ ‫بذلك من �أجل تقدمي امل�ساعدة ل�سكان القطاع و�إمنا ملواجهة‬ ‫�إ�سرائيل وا�ستفزازها»‪ .‬و�أ�ضاف ليربمان يف حديث �إذاعي �أم�س‬ ‫اخلمي�س �أن «من تبقى من امل�شاركني يف هذه القافلة ُي�شكلون‬ ‫النواة ال�صلبة للن�شطاء ال�ضالعني يف �أعمال عنف‪ ،‬وهم ينوون‬ ‫امل�س ب�إ�سرائيل وال يقبلون بوجودها بغ�ض النظر عن الو�ضع‬ ‫الراهن يف غزة»‪ .‬ح�سب قوله‪.‬‬ ‫من جانبها‪ ،‬دعت رئي�سة املعار�ضة الإ�سرائيلية‬ ‫ت�سيبي ليفني ال�سكرتري العام للأمم املتحدة بان‬ ‫كي مون اىل العمل على منع توجه قافلة ال�سفن‬ ‫اجلديدة اىل قطاع غزة‪.‬‬ ‫وق��ال��ت ليفني خ�لال اجتماعها م��ع ك��ي مون‬ ‫يف ن�ي��وي��ورك االرب �ع��اء �إن "هذه القافلة ال تعدو‬ ‫كونها ا�ستفزا ًزا غري مقبول‪ ،‬ويجب على املجتمع‬ ‫الدويل �أن يوجه ر�سالة وا�ضحة تعار�ض مثل هذا‬ ‫اال�ستفزاز"‪.‬‬ ‫وكان ع�ضو "احلملة الأوروبية لرفع احل�صار‬ ‫عن غزة" رامي عبده ك�شف �أن املو�ساد الإ�سرائيلي‬ ‫�أق ��دم الليلة املا�ضية على تنفيذ حم��اول��ة ثانية‬ ‫لتخريب ال�ق��ارب االيرلندي امل�شارك يف �أ�سطول‬ ‫احل��ري��ة ‪ .2‬و�أك � ��د "ائتالف �أ� �س �ط��ول احلرية"‬ ‫�أن ال�ط��ري�ق��ة ال �ت��ي مت ب�ه��ا ت�خ��ري��ب ال�سفينتني‬ ‫الإيرلندية والرنويجية ال�سويدية‪ ،‬وهما �ضمن‬ ‫�سفن "�أ�سطول احلرية ‪ ،"2‬يف غ�ضون اليومني‬ ‫امل��ا��ض�ي�ين‪ ،‬ي��دل ع�ل��ى ف��اع��ل واح ��د‪ ،‬وي�تراف��ق مع‬ ‫التهديد اال�سرائيلي با�ستخدام �شتى ال�سبل ملنع‬

‫القارب الإيرلندي الذي تعر�ض للتخريب (�أ‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫الأ�سطول من االنطالق نحو قطاع غزة املحا�صر‪.‬‬ ‫وق��ال االئ�ت�لاف‪ ،‬يف بيان مكتوب �صادر عنه‪:‬‬ ‫"�إن التحقيقات التي �أجراها االئتالف ا�ستنادًا‬ ‫�إىل خ�ب�راء‪ ،‬تظهر �أن عمليتي التخريب اللتني‬ ‫ا�ستهدفتا ال�سفينتني‪ ،‬يف كل من اليونان وتركيا‪،‬‬ ‫ك��ان�ت��ا م��دب��رت�ين وجل �ه��ة ت�ع�م��ل لتنفيذ خمطط‬ ‫واحد"‪ .‬ولفتت النظر �إىل �أن االنطباع ال�سائد هو‬ ‫�أن "هناك فريق تخريب متكامال‪ ،‬ي�ضم جمموعة‬ ‫م��ن ال�غ��وا��ص�ين‪ ،‬ال��ذي��ن ي�شتبه بعالقتهم بجهاز‬ ‫اال�ستخبارات "الإ�سرائيلي" اخلارجي "املو�ساد"‪،‬‬ ‫م��ن �أج ��ل ت�خ��ري��ب ه��ذه ال�سفن و�إح �ب��اط م�سعى‬ ‫حت ّركها باجتاه قطاع غزة"‪.‬‬ ‫و�أو�ضحت �أن ال�سفينة تع ّر�ضت الليلة املا�ضية‬ ‫للتخريب يف مرف�أ غوجيك الرتكي‪ ،‬م�شرية �إىل‬ ‫�أنه "يجب �أن يُنظر لـ"�إ�سرائيل" على �أنها امل�شتبه‬ ‫ب��ه الرئي�س يف ه��ذا التخريب ال��ذي حمل ب�صمة‬ ‫حمرتفني يف التخريب"‪.‬‬ ‫وك ��ان ��ت "احلملة الأوروبية" ق ��د اتهمت‬ ‫ال�سلطات اال�سرائيلية مبحاولة قتل ركاب �إحدى‬

‫��س�ف��ن "�أ�سطول احل��ري��ة ‪ ،"2‬ع�ب�ر التخطيط‬ ‫لتفجريها عرب خلل فني‪ ،‬الأمر الذي كان �سي�سفر‬ ‫عن قتل ركاب ال�سفينة الأوروبية‪.‬‬ ‫وق ��ال ��ت احل �م �ل��ة‪�" :‬إنه مت � �ض��رب العمود‬ ‫الأ�سا�سي يف ال�سفينة الرنويجية ال�سويدية ويف‬ ‫ال�سفينة الإيرلندية � ً‬ ‫أي�ضا‪ ،‬الذي ي�صل باملحرك‪،‬‬ ‫ب�شكل متعمد"‪ ،‬م�شرية �إىل �أن تقرير اخلرباء‬ ‫الفنيني �أك��د �أن املق�صود م��ن عملية ال�ضرب هو‬ ‫"�إحداث انفجار يف ال�سفينة‪ ،‬وم��ن ثم اخرتاق‬ ‫�أر�ضيتها وحرقها‪ ،‬الأمر الذي كان �سيت�سبب بقتل‬ ‫املت�ضامنني املتواجدين على متنها"‪.‬‬ ‫ي �� �ش��ار �إىل �أن � �س �ل �ط��ات االح � �ت �ل�ال ه ��ددت‬ ‫بانتهاج �شتى الطرق من �أجل منع �سفن �أ�سطول‬ ‫احلرية من الو�صول �إىل �شواطئ قطاع غ��زة‪ ،‬ال‬ ‫�سيما ا�ستخدام ال�ق��وة الع�سكرية �ضد الأ�سطول‬ ‫واملت�ضامنني على متنه‪ ،‬كما حدث مع الأ�سطول‬ ‫الأول الذي قام االحتالل بقتل ت�سعة مت�ضامنني‬ ‫على متنه قبل �أكرث من عام‪.‬‬ ‫اجل��دي��ر ذك��ره �أن "احلملة الأوروب �ي��ة لرفع‬

‫احل �� �ص��ار ع ��ن غزة"‪� ،‬أح � ��د �أك �ب��ر امل �� �ش��ارك�ي�ن يف‬ ‫ريا على‬ ‫الأ�سطول‪ ،‬قد �أكدت �أن "هناك �إ�صرا ًرا كب ً‬ ‫امل�ضي يف التح ّرك حتى حتقيق الهدف بالو�صول‬ ‫�إىل قطاع غزة وتقدمي امل�ساعدات الإن�سانية التي‬ ‫حتملها ال�سفن �إىل املحتاجني �إليها‪ ،‬على الرغم‬ ‫من التهديدات ال�صهيونية املت�صاعدة‪.‬‬ ‫م��ن جانبهم‪ ،‬ق��ال �أع���ض��اء ال��وف��د الأمريكي‬ ‫امل�شارك يف ه��ذا الأ�سطول �إنهم �سيعر�ضون �أمام‬ ‫ال�صحفيني حمولة �سفينتهم التي �ستتوجه اىل‬ ‫قطاع غ��زة لإث�ب��ات ع��دم وج��ود �أي م��واد حمظورة‬ ‫عليها‪ .‬وبح�سب وكالة(�إمرا) الإ�سرائيلية للأنباء؛‬ ‫فقد نفذت ما ي�سمى "وزارة الدبلوما�سية العامة‬ ‫و� �ش ��ؤون ال�شتات" الإ��س��رائ�ي�ل�ي��ة مت��ري�ن�اً ملحاكاة‬ ‫�سيناريو اعرتا�ض قافلة "�أ�سطول احلرية ‪ "2‬من‬ ‫خالل غرفة عمليات خا�صة‪� ،‬شارك فيها موظفون‬ ‫م��ن ال ��وزارة وممثلون ع��ن مكتب رئي�س ال ��وزراء‬ ‫بنيامني نتنياهو‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل وزارة اخلارجية‬ ‫الإ�سرائيلية والوكالة اليهودية‪ ،‬واملتحدث با�سم‬ ‫اجلي�ش الإ�سرائيلي‪.‬‬

‫يف كلمة متلفزة ت�ضامنًا مع النواب املبعدين‬

‫مشعل‪ :‬إبعاد نواب القدس جزء من الحرب املفتوحة على أرضنا‬ ‫القد�س املحتلة– ال�سبيل‬ ‫�أك ��د رئ�ي����س امل�ك�ت��ب ال���س�ي��ا��س��ي حلركة‬ ‫املقاومة الإ�سالمية "حما�س" خالد م�شعل‬ ‫�أن م���ش�ه��د ن� ��واب ال �ق��د���س امل �ب �ع��دي��ن‪ ،‬بعد‬ ‫مرور عام على اعت�صامهم يف مقر ال�صليب‬ ‫الأح �م��ر ال� ��دويل‪ ،‬ه��و "جزء م��ن العدوان‬ ‫ال�صهيوين على �أر�ضنا وعلى �شعبنا‪ ..‬هذا‬ ‫ج ��زء م��ن االح �ت�ل�ال واحل� � ��رب‪ ..‬ج ��زء من‬ ‫ت�ه��وي��د ال �ق��د���س وت��دم�ي�ر ك��ل � �ش��يء فيها؛‬ ‫فهم ي�ستهدفون الأر���ض واحلجر والأحياء‬ ‫والأم��وات كما فعلوا يف مقربة م�أمن اهلل‪..‬‬ ‫يريدون �إخالء القد�س من �أهلها والإخالل‬ ‫بالرتكيبة الدميغرافية و�إحكام ال�سيطرة‬ ‫على القد�س وتهويدها"‪.‬‬ ‫وق� ��ال م���ش�ع��ل يف ك�ل�م��ة م�ت�ل�ف��زة �أم�س‬ ‫اخلمي�س‪" :‬نحن اليوم �أم��ام م�شهد �صعب‬ ‫لإخ� ��وة ك ��رام م��ن مم�ث�ل��ي ال �ق��د���س‪ ،‬ال�شيخ‬ ‫حم�م��د �أب ��و ط�ير والإخ � ��وة حم�م��د طوطح‬ ‫و�أح �م��د ع�ط��ون وال��وزي��ر خ��ال��د �أب ��و عرفة‪،‬‬ ‫ه ��ؤالء الذين انتخبهم �شعبهم يف القد�س‪،‬‬ ‫�شعبنا الكرمي الذي هو جزء عزيز و�أ�صيل‬ ‫يف ق�ل��ب ال��وط��ن ال�ف�ل���س�ط�ي�ن��ي‪ ..‬اعتقلهم‬ ‫العدو �أول انتخابهم ثالث �سنوات ون�صف‪،‬‬ ‫ثم هددهم بالإبعاد و�سحب الهويات‪ ،‬هذه‬ ‫اجل��رمي��ة م���ض��ت وال �ع��امل ي �ت �ف��رج‪� ..‬صمد‬

‫الإخوة الأبطال‪� ..‬أبعدوا ال�شيخ حممد �أبو‬ ‫ط�ير �إىل رام اهلل ب�ع��د اع�ت�ق��ال��ه‪ ،‬واعت�صم‬ ‫ال�ث�لاث��ة ال �ك��رام يف ال�صليب الأح �م��ر منذ‬ ‫عام"‪.‬‬ ‫وج� ��دد م���ش�ع��ل‪ ،‬دع ��وت ��ه لإدان� � ��ة "هذا‬ ‫ال�سلوك ال�صهيوين الب�شع ال��ذي ينم عن‬ ‫عن�صرية‪ ..‬ي��ري��دون �إق�صاء كل فل�سطيني‬ ‫وع ��رب ��ي ع ��ن �أر�� �ض� �ن ��ا‪ ،‬وه � ��ذه ح� ��رب على‬ ‫ال��دمي�ق��راط�ي��ة الفل�سطينية ال�ت��ي �أف�شلها‬ ‫الكيان ال�صهيوين والواليات املتحدة ودول‬ ‫غ��رب�ي��ة عديدة"‪ ،‬الف � ًت��ا �إىل �أن االحتالل‬ ‫يرتكب هذه اجلرمية بحق النواب والوزير‬ ‫لأنهم على قائمة التغيري والإ�صالح‪" ،‬فهي‬ ‫حرب مفتوحة‪ ،‬لكن �شعبنا �صامد و�إخوتنا‬ ‫�صامدون"‪.‬‬ ‫وتقدم م�شعل بالتحية لنواب القد�س‬ ‫امل��راب�ط�ين‪ ،‬بقوله‪" :‬نحييكم �أي�ه��ا الإخوة‬ ‫الأب �ط��ال‪ ..‬ن�شد على �أي��ادي�ك��م‪ ،‬ون�شد على‬ ‫�أي ��ادي �أهليكم وع��وائ�ل�ك��م و�أب�ن��ائ�ك��م الذين‬ ‫�صربوا معكم‪ ،‬و�أب�شركم بالن�صر وبالفرج‬ ‫القريب‪� ،‬أنتم اليوم ت�صنعون ملحمة كما‬ ‫��ص�ن��ع �إخ��وان �ك��م م��ن ق�ب��ل م�ل�ح�م��ة يف مرج‬ ‫الزهور وبعد عام انت�صروا و�ستنت�صرون �إن‬ ‫�شاء اهلل"‪.‬‬ ‫ودعا الدول العربية والإ�سالمية ب�شكل‬ ‫خا�ص‪ ،‬والربملانات العربية والإ�سالمية‪،‬‬

‫وكل ال��دول يف العامل والربملانات الدولية‬ ‫وم �ن �ظ �م��ات ح� �ق ��وق الإن � �� � �س ��ان‪ ،‬ون�شطاء‬ ‫حقوق الإن�سان اىل �أن ي�ضعوا ح�دًّا لهذه‬ ‫اجلرمية‪.‬‬ ‫وطالب م�شعل ال��دول التي تلهث وراء‬ ‫فر�ض املفاو�ضات م��ن جديد رغ��م التعنت‬ ‫ال�صهيوين �إىل و�ضع ح��د لهذه اجلرمية‪،‬‬ ‫"فمن يريد �أن ي�صنع �سال ًما يف املنطقة‪،‬‬ ‫عليه �أن ي�ضع ح �دًّا ل�لاح�ت�لال والتعويق‬ ‫والت�ضييق على �أ��لنا يف القد�س وفل�سطني‪،‬‬ ‫و�أن ي�ضع حدًّا للمغت�صبات وجرمية الإبعاد‬ ‫وج��رمي��ة �سحب الهوية م��ن �أب�ن��اء القد�س‬ ‫واالعتداء على كل الرموز الوطنية والدينية‬ ‫والتاريخية يف القد�س وفل�سطني"‪.‬‬ ‫وت �ق��دم ب��ال���ش�ك��ر ل �ك��ل م��ن زار ه� ��ؤالء‬ ‫النواب من �شخ�صيات ووفود �شعبية ودولية‬ ‫ومت�ضامنني من العامل كله‪ ،‬مطال ًبا اجلميع‬ ‫ب� ��أن ي��وا��ص�ل��وا ه��ذه اجل �ه��ود‪ ،‬و�أن ي�شكلوا‬ ‫ً‬ ‫�ضغطا على الكيان ال�صهيوين‬ ‫بجهودهم‬ ‫حتى يتوقف عن جرميته ليعود ه�ؤالء �إىل‬ ‫�أر�ضهم الطبيعية‪" ،‬فالقد�س لنا‪ ..‬ال للغزاة‬ ‫املحتلني"‪.‬‬ ‫واختتم م�شعل كلمته بت�أكيد موا�صلة‬ ‫اجل �ه ��ود يف ك ��ل امل �ح��اف��ل وامل �ن��اب��ر ويف كل‬ ‫املجاالت القانونية وال�سيا�سية والإعالمية‬ ‫واجلماهريية من �أجل ن�صرة املبعدين‪.‬‬

‫م�شعل‪ :‬االحتالل يريد �إق�صاء كل فل�سطيني وعربي عن القد�س‬

‫االحتالل يحارب سكان مناطق جنوب الخليل باملياه‬ ‫اخلليل– �صفا‬ ‫ال ت� �ت ��وق ��ف ن� �ت ��ائ ��ج �� �ش ��ح امل� �ي ��اه‬ ‫ومالحقة االحتالل مل�صادرها جنوب‬ ‫��ش��رق اخلليل بال�ضفة املحتلة على‬ ‫نفوق املا�شية ونق�صان �أع��داده��ا كل‬ ‫ع��ام‪ ،‬ب��ل ا�ضطر ال�سكان اىل تفريغ‬ ‫املنطقة وجل��وئ�ه��م �إىل �أم��اك��ن �أكرث‬ ‫ي�سرا يف مناطق �أخرى‪.‬‬ ‫ويف ج� �ن ��وب �� �ش ��رق املحافظة‪،‬‬ ‫تقت�سم �أرب��ع جتمعات �سكانية للبدو‬ ‫ما تقدمه �شبكة �ضعيفة ومتذبذبة‬ ‫م��ن امل �ي��اه م��ن �إح� ��دى امل�ستوطنات‬ ‫ال�ي�ه��ودي��ة‪ ،‬وا��ض�ع��ة م��ا ي�ف��وق م��ن (‪4‬‬ ‫�آالف) ن�سمة حت��ت للعط�ش ونق�ص‬ ‫املياه‪ ،‬ملقية مب�صريهم �إىل املجهول‬ ‫يف ال�صيف ال�سابع على التوايل‪ ،‬حيث‬ ‫تت�ضاعف فيه الأزمة دون �أي ح ّل‪.‬‬ ‫وح�سب �سكان تلك املناطق‪ ،‬ف�إن‬ ‫العام ‪ 2011‬يع ّد الأ�صعب بني الأعوام‬ ‫ال�سابقة‪ ،‬لإق��دام االحتالل على هدم‬ ‫م�ع�ظ��م �آب� ��ار جت�م�ي��ع م �ي��اه الأمطار‬ ‫امل�ن�ت���ش��رة يف ال���س�ف��وح اجل�ب�ل�ي��ة التي‬ ‫ت�ق��ع يف امل��راع��ي ه �ن��اك‪ ،‬م��ا �أ��س�ه��م يف‬ ‫حرمان الرعاة واملا�شية من م�صادر‬ ‫املياه الرئي�سة التي تنقذها كل �صيف‪،‬‬ ‫لينح�سر ع��دده��ا يف م��ا ي�ق��ارب الـ(‪8‬‬ ‫�آالف ر�أ�س)‪ ،‬بينما كانت تع ّد باملا�ضي‬

‫مبئات الآالف‪.‬‬ ‫املواطن عيد الهذالني �أحد �سكان‬ ‫خربة �أم اخلري الواقعة �ضمن منطقة‬ ‫م�سافر يطا جنوب اخلليل‪ ،‬ي�شري �إىل‬ ‫�أن��ه ي�ج��ري ت��وزي��ع امل�ي��اه ب��ال��دور بني‬ ‫جتمعات ع��رب الزويدين والهذالني‬ ‫وعرب الكعابنة وخربة �أم اخلري من‬ ‫م�صدر وحيد للمياه‪.‬‬ ‫وي � �� � �ص ��ل ت� � �ع � ��داد � � �س � �ك ��ان تلك‬ ‫التجمعات �إىل نحو (‪� 4‬آالف ن�سمة)‪،‬‬ ‫ويعتا�شون على م��ا ي�ق��ارب (‪� 8‬آالف‬ ‫ر�أ���س غنم) تراجعت �أع��داده��ا نتيجة‬ ‫�شح املياه وفقر املراعي‪.‬‬ ‫وع � �ل � ��ى ال� � �ط � ��رف الآخ � � � � ��ر من‬ ‫املنطقة‪ ،‬تقع م�ستوطنة "كرميئيل"‬ ‫اليهودية‪ ،‬ويح�صل امل�ستوطنون فيها‬ ‫على �أ�ضعاف كثرية من املياه‪ ،‬بينما‬ ‫ي�ضطر ال�سكان يف املناطق البعيدة �إىل‬ ‫�شراء تنكات مياه مرتفعة الأ�سعار‪.‬‬ ‫وي�شري الهذالني �إىل �أن الع�شرات‬ ‫من �سكان تلك التجمعات ال�سكانية‬ ‫ا�ضطروا �إىل هجران املنطقة نتيجة‬ ‫�ضعف املراعي و�شح املياه واعتداءات‬ ‫امل �� �س �ت��وط �ن�ين‪ ،‬وان �ت �� �ش��ار مع�سكرات‬ ‫جي�ش االح�ت�لال‪ ،‬للبحث عن فر�ص‬ ‫وم��واق��ع �أف�ضل‪ ،‬وجل ��أوا �إىل مناطق‬ ‫�أخرى يف منطقة غرب اخلليل‪.‬‬ ‫وي ��ؤك��د �أن ��ش��ح امل �ي��اه واجلفاف‬

‫�أم�ست عوامل طاردة لل�سكان‪ ،‬وتتناغم‬ ‫مع خطط التهويد والتهجري‪ ،‬الفتا‬ ‫�إىل وج��ود تخوف لديه م��ن هجران‬ ‫ال���س�ك��ان للمنطقة‪ ،‬وت��رك�ه��ا فري�سة‬ ‫ل�ل�م���س�ت��وط�ن�ين وم �ع �� �س �ك��رات جي�ش‬ ‫االحتالل‪.‬‬ ‫وح �� �س��ب ال� �ه ��ذال�ي�ن‪ ،‬ف � ��إن �أك�ث�ر‬ ‫عائلة حت�صل يف ال�شهر على كوب �أو‬

‫اثنني من املياه لل�شرب واالحتياجات‬ ‫امل �ن��زل��ة‪� ،‬أم� ��ا م ��ن مي �ل �ك��ون الأغ �ن ��ام‬ ‫فقد ا�ضطروا لبيعها او التقليل من‬ ‫�أع��داده��ا ليتمكنوا م��ن ت��وف�ير مياه‬ ‫ل�سقيها يف ظل االنحدار الذي تعي�شه‬ ‫املنطقة يف املياه‪.‬‬ ‫ويطالب الهذالني كافة اجلهات‬ ‫احلكومية ووكالة الغوث وامل�ؤ�س�سات‬

‫الإن �� �س��ان �ي��ة ال �ت��دخ��ل لإن� �ق ��اذ �سكان‬ ‫التجمعات ال�ب��دوي��ة ج�ن��وب اخلليل‪،‬‬ ‫وزي��ادة ح�ص�ص املياه والتدخل �أي�ضا‬ ‫لتح�سني �أح��وال ال�سكان املعي�شية يف‬ ‫ظ��ل ت��راج��ع �أع ��داد املا�شية التي تعد‬ ‫امل�صدر الوحيد لعي�ش ال�سكان‪.‬‬ ‫�أم��ا �أح��د �أ�صحاب �صهاريج املياه‬ ‫يف املنطقة اجلنوبية الغربية للخليل‬

‫االحتالل هدم معظم �آبار جتميع مياه الأمطار (�أ‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫ع�م��ر ��ش��ري��ف ي�ق��ول ل��وك��ال��ة "�صفا"‬ ‫�إنه يح�صل على املياه من �آبار جتميع‬ ‫للمياه وم��ن خطوط املياه بالتعاون‬ ‫مع بلديات وجمال�س حملية يف تلك‬ ‫املنطقة‪.‬‬ ‫وي�شري �إىل �أنه يبيع يف اليوم ما‬ ‫يزيد عن (‪ 10‬تنكات) لل�سكان ب�سبب‬ ‫ال�شح الكبري وال �ف��راغ ال��ذي تعانيه‬ ‫�شبكات امل�ي��اه والن�سب القليلة التي‬ ‫ت��ز ّود بها خمتلف املناطق ال�سكانية‬ ‫والتجمعات مبحافظة اخلليل‪.‬‬ ‫وي�ل�ف��ت �إىل �أن ��ه يتقا�ضى ربحا‬ ‫ق�ل�ي�لا ع�ل��ى امل �ي ��اه‪ ،‬يف وق ��ت ي�ضطر‬ ‫لبيع الكوب الواحد للماء ب�سعر (‪15‬‬ ‫��ش�ي�ق�لا)‪ ،‬الرت �ف��اع كلفة امل �ي��اه �سواء‬ ‫م��ن ن��اح�ي��ة ��س�ع��ره��ا وت�ك��ال�ي��ف نقلها‬ ‫عرب �صهريجه‪ ،‬والأجر الزهيد الذي‬ ‫يتقا�ضاه بالنهاية‪.‬‬ ‫رئ �ي ����س ب �ل ��دي ��ة اخل �ل �ي ��ل خالد‬ ‫ال�ع���س�ي�ل��ي‪ ،‬ي�ع�ق��ب ع �ل��ى �أزم � ��ة املياه‬ ‫ق��ائ�لا‪�" :‬إن م�صادر امل�ي��اه ال تتالءم‬ ‫م��ع ح��اج��ة ال���س�ك��ان‪ ،‬وي �ع��ود تكرارها‬ ‫كل �صيف لعوامل كثرية‪ ،‬ومل تو�ضع‬ ‫احللول اجلذرية للم�شكلة من جانب‬ ‫�سلطة املياه اجلهة امل��زودة للمياه"‪.‬‬ ‫تن�صب الآن‬ ‫م�شريا �إىل �أن كل اجلهود ّ‬ ‫للتخفيف من �آثارها‪.‬‬ ‫وي� �ت ��اب ��ع‪" :‬مل ت �ت �م �ك��ن �سلطة‬

‫امل�ي��اه خ�لال ال�ث�لاث �سنوات املا�ضية‬ ‫م��ن ت�صليح وت��أه�ي��ل الآب ��ار املعطلة‪،‬‬ ‫وي�ن���ص��ب ج�ه��ده��ا الآن ع�ل��ى �صيانة‬ ‫الآب��ار وامل�شاريع عمل ًيا"‪ ،‬مب ّينا ب�أنها‬ ‫ت�ستنفذ ج�ه�دًا ووق � ًت��ا‪ ،‬الف�ت��ا �إىل �أن‬ ‫امل��واط��ن ب ��أم ��� ّ�س احل��اج��ة حل�صوله‬ ‫على خدمة مياه متوفرة طيلة فرتة‬ ‫ال�صيف‪.‬‬ ‫وي �ك �� �ش��ف ع ��ن �أن ال �ع �م��ل جار‬ ‫الفتتاح بئر رقم (‪ )11‬التابع ل�سلطة‬ ‫امل�ي��اه ال��ذي �سيكون ل��ه دور ف��اع��ل يف‬ ‫ال�ت�خ�ف�ي��ف م ��ن وط� � ��أة الأزم� � ��ة على‬ ‫حمافظة اخلليل‪.‬‬ ‫�أم� � ��ا ف �ي �م��ا ي �ت �ع �ل��ق ب� � ��إج � ��راءات‬ ‫االح �ت�ل�ال‪ ،‬ي���ش�ير الع�سيلي �إىل �أن‬ ‫االح �ت�لال يتحمل ك��ام��ل امل�س�ؤولية‬ ‫نظرا لتحكمه بكافة جمريات احلياه‬ ‫وع� ��دم � �س �م��اح��ه ب �ع �م��ل و� �ص �ل��ة مياه‬ ‫ح �ل �ح��ول ال �ت��ي ب ��دوره ��ا ت�خ�ف��ف من‬ ‫الأزم � ��ة اخل��ان �ق��ة ال �ت��ي ت�ل��م مبدينة‬ ‫اخلليل‪ .‬كما يتحكم االحتالل بجميع‬ ‫امل�صادر املائية يف الأرا�ضي الفل�سطينية‬ ‫وال ي�سمح با�ستخدام الأحوا�ض املائية‬ ‫مثل احلو�ض الغربي‪ ،‬وحتكمه �أي�ضا‬ ‫ب�ك�م�ي��ات امل �ي��اه ال��وا��ص�ل��ة �إىل �سلطة‬ ‫املياه الفل�سطينية �أو امل�ستخرجة من‬ ‫الآب��ار التي تعمل على �إدارتها �سلطة‬ ‫املياه الفل�سطينية‪.‬‬


‫�ش�ؤون عربية ودولية‬

‫اجلمعة (‪ )1‬متوز (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1639‬‬

‫احللف الأطل�سي ال ينوي التدخل يف �سوريا‬

‫بني السطور‬

‫عشرات الدبابات وناقالت الجند‬ ‫السورية تدخل قرى جديدة غرب البالد‬

‫عماد الدبك‬

‫ �أ�صدر وزير اخلارجية امل�صري حممد العرابي قرارا ب�إن�شاء‬‫�إدارة ب��دي��وان ع��ام وزارة اخل��ارج�ي��ة حت��ت ا�سم "فل�سطني"‪ ،‬تكون‬ ‫تبعيتها لوزير اخلارجية‪ .‬وي�أتي �إن�شاء �إدارة با�سم "فل�سطني" بعد‬ ‫ي��وم واح��د من ب��دء ممار�سة ال��وزي��ر العرابي مهام من�صبه‪ ،‬ت�أكيدا‬ ‫للأهمية الكبرية التي يوليها وتوليها الدبلوما�سية امل�صرية للق�ضية‬ ‫الفل�سطينية‪.‬‬

‫دم�شق‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫اجت�ه��ت ع���ش��رات ال��دب��اب��ات ون��اق�لات اجلند‬ ‫مل� � ��ؤازرة اجل�ي����ش ال �� �س��وري م��ن ق��ري��ة ال �ب��ارة اىل‬ ‫قريتي كفر نبل وكن�صفرة يف ري��ف �إدل��ب �شمال‬ ‫غ��رب ال �ب�ل�اد‪ .‬ك�م��ا �أع �ل��ن ن��ا��ش��ط ح�ق��وق��ي �أم�س‬ ‫اخلمي�س‪.‬‬ ‫وذكر رئي�س املر�صد ال�سوري حلقوق االن�سان‬ ‫رامي عبد الرحمن �أن "‪ 60‬دبابة ونحو ‪ 100‬ناقلة‬ ‫ج�ن��ود خ��رج��ت م��ن ق��ري��ة ال �ب��ارة‪ ،‬وانق�سمت اىل‬ ‫ق�سمني اجت��ه االول اىل قرية كفر نبل والثاين‬ ‫اىل كن�صفرة"‪.‬‬ ‫و�أ�� �ش ��ار رئ �ي ����س امل��ر� �ص��د اىل "�أن الدبابات‬ ‫جت ��اوزت ق��ري��ة ال �ب��ارة ال�ت��ي دخلتها �صباح ام�س‬ ‫اخل�م�ي����س ب�ع��د �أن ��س�م��ع دوي اط�ل�اق ن��ار كثيف‬ ‫فيها"‪ ،‬مرجحا �أن "يكون ذلك من اجل ترهيب‬ ‫ال�سكان ومنعهم من اخلروج من منازلهم"‪.‬‬ ‫ولفت عبد الرحمن اىل "وجود حركة نزوح‬ ‫باجتاه اجلنوب والغرب من قرية البارة والرامي‬ ‫ومرعيان وكفرحايا" التي دخلها اجلي�ش دون �أن‬ ‫يتمكن من حتديد عدد النازحني‪.‬‬ ‫وكان النا�شط احلقوقي �أعلن اخلمي�س �أن ‪10‬‬ ‫ا�شخا�ص قتلوا بنريان القوات ال�سورية االربعاء‬ ‫مع دخول اجلي�ش قرى جديدة يف حمافظة �إدلب‬ ‫(�شمال غرب �سوريا)‪ ،‬حيث ي�سعى اىل احلد ��ن‬ ‫ح��رك��ة االح�ت�ج��اج��ات ��ض��د ن�ظ��ام ال��رئ�ي����س ب�شار‬ ‫الأ�سد‪.‬‬ ‫و�أو��ض��ح رام��ي عبد الرحمن رئي�س املر�صد‬ ‫ال��ذي يتخذ م��ن لندن مقرا �أن القتلى الع�شرة‬ ‫الذي �أورد �أ�سماءهم "�سقط �ستة منهم يف قرية‬ ‫الرامي واثنان يف قرية مرعيان‪ ،‬ا�ضافة اىل قتيل‬ ‫يف قرية �سرجة وقتيل اخر يف قرية كفرحايا"‪.‬‬

‫ �أقر جمل�س النواب الهولندي ب�أغلبية ‪� 116‬صوتا مقابل ‪30‬‬‫م�شروع قانون تقدم به حزب حقوق احليوان يحظر ذبح احليوانات‬ ‫على الطريقة الإ�سالمية‪ .‬وي�شرتط م�شروع القانون �صعق املا�شية‬ ‫قبل ذبحها‪ ،‬وهو ما يتناق�ض مع ال�شريعة الإ�سالمية التي تتطلب �أن‬ ‫يكون احليوان يف حالة وعي كامل‪.‬‬ ‫ ر�سالة بعث بها مايكل مولن رئي�س �أركان اجلي�ش الأمريكي‪،‬‬‫هي الأوىل من نوعها‪ ،‬لنظريه امل�صري الفريق �سامي عنان‪ ،‬طلب‬ ‫فيها العمل لإطالق �سراح اجلا�سو�س الإ�سرائيلي �إيالن جرابل‪ ،‬الذي‬ ‫يحمل اجلن�سيتني الإ�سرائيلية والأمريكية‪ .‬عنان �أجاب مولن بقوله‬ ‫�إنه ال ي�ستطيع التدخل يف �ش�أن ق�ضائي وقانوين مثل هذا‪.‬‬ ‫ ع��ودة رئي�س وزراء لبنان ال�سابق �سعد احل��ري��ري �إىل بالده‬‫م�ستبعدة يف الوقت احلا�ضر وحتى �إ�شعار �آخر؛ لعدة �أ�سباب‪� ،‬أولها‬ ‫ال�سبب الأمني؛ لأن "هناك �أخطارا فعلية تتهدده"‪ .‬وثانيها ال�سبب‬ ‫ال�سيا�سي؛ لأن احلريري يتفادى التورط يف مواقف من الأحداث‬ ‫ال�سورية‪ ،‬ويف�ضل البقاء خارجا يف فرتة �صدور القرار االتهامي يف‬ ‫جرمية اغتيال والده رفيق احلريري‪.‬‬ ‫مع�سكر للقوات ال�سورية يف قرية خربة اجلوز قرب �إدلب �شمال �سوريا (�أ‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫وكان عبد الرحمن �أ�شار االربعاء اىل دخول‬ ‫"الدبابات و�آليات نقل اجلنود اىل قريتي مرعيان‬ ‫واح�سم"‪ ،‬الف �ت��ا اىل �أن �ه��ا و��ص�ل��ت "على تخوم‬ ‫البارة"‪ ،‬وهي قرية م�شهورة بالآثار الرومانية‪.‬‬ ‫وت��اب��ع‪" :‬انت�شر اجل �ن��ود يف ال �ق��رى وب ��د�أوا‬ ‫عمليات مداهمة"‪.‬‬ ‫ك �م��ا دخ �ل��ت ع �� �ش��رات ال��دب��اب��ات وامل ��درع ��ات‬ ‫التابعة للجي�ش الثالثاء بلدة الرامي القريبة‬ ‫م��ن ال�ط��ري��ق ال���س��ري�ع��ة امل ��ؤدي��ة اىل ح�ل��ب ثاين‬

‫ك�ب��رى امل � ��دن ال �� �س��وري��ة وامل ��رك ��ز االقت�صادي‬ ‫للبالد‪.‬‬ ‫من جهة اخرى �أكد االمني العام حللف �شمال‬ ‫االطل�سي اندر�س فوغ را�سمو�سن ام�س اخلمي�س‬ ‫يف فيينا �أن احللف ال ينوي التدخل يف �سوريا‪،‬‬ ‫لكنه ندد بت�صرف قوات االمن مع املدنيني‪.‬‬ ‫وق� ��ال را� �س �م��و� �س��ن يف خ �ت��ام ل �ق��اء م��ع وزير‬ ‫اخل��ارج�ي��ة النم�ساوي مايكل �سبيندليغر‪" :‬ال‬ ‫ننوي التدخل يف �سوريا‪ ،‬يف ليبيا نتحرك مبوجب‬

‫ق��ال مدعي ع��ام التمييز اللبناين القا�ضي‬ ‫�سعيد م�ي�رزا �إن��ه ت�سلم ام����س اخلمي�س القرار‬ ‫االتهامي‪ ،‬ومذكرات توقيف بحق �أربعة ا�شخا�ص‬ ‫م��ن وف��د املحكمة امل��دع��وم��ة م��ن االمم املتحدة‬ ‫التي حتقق يف اغتيال رئي�س ال ��وزراء اللبناين‬ ‫اال�سبق رفيق احلريري يف عام ‪.2005‬‬ ‫ورح��ب �سعد احل��ري��ري رئي�س وزراء لبنان‬ ‫ال�سابق وجن��ل رف�ي��ق احل��ري��ري ب�صدور الئحة‬ ‫االتهام التي طال انتظارها‪ ،‬وو�صف احلدث ب�أنه‬ ‫"حلظة تاريخية"‪ ،‬ودعا حكومة رئي�س الوزراء‬ ‫جنيب ميقاتي اىل التعاون مع املحكمة‪.‬‬ ‫ومل ي�ك���ش��ف م�ي�رزا ع��ن حم �ت��وي��ات الئحة‬ ‫االتهام‪ ،‬ولكن و�سائل االعالم اللبناين قالت �إن‬ ‫القرار يعتقد انه يوجه االتهام اىل اربعة اع�ضاء‬ ‫بحزب اهلل بالتورط يف التفجري ال��ذي وق��ع يف‬ ‫ب�ي�روت يف ‪�� 14‬ش�ب��اط ع��ام ‪ 2005‬و�أودى بحياة‬ ‫رفيق احلريري و‪� 22‬آخرين‪.‬‬ ‫وح � � ��زب اهلل ال � � ��ذي ي �� �ش �ك��ل م� ��ع حلفائه‬ ‫ال�سيا�سيني االغلبية يف حكومة ميقاتي اجلديدة‬ ‫ينفي �أي دور ل��ه يف مقتل احل��ري��ري‪ ،‬وي�صف‬ ‫املحكمة ب��أن�ه��ا �أداة يف ي��د ا��س��رائ�ي��ل والواليات‬ ‫املتحدة‪.‬‬ ‫وي��ري��د ح��زب اهلل ال��ذي تعهد بعدم ت�سليم‬ ‫اي ع�ضو من اع�ضائه توقف لبنان عن التعاون‬ ‫مع املحكمة‪ ،‬و�سحب الق�ضاة اللبنانيني ووقف‬ ‫م�ساهمة البالد يف متويل املحكمة‪.‬‬

‫وبعد �أ�سبوعني من ت�شكيل احلكومة �صدر‬ ‫اليوم (ام�س) اخلمي�س بيانا وزاري��ا ي�شدد على‬ ‫�أه �م �ي��ة "مو�ضع احل�ق�ي�ق��ة يف ج��رمي��ة اغتيال‬ ‫الرئي�س ال�شهيد رفيق احلريري ومتابعة م�سار‬ ‫املحكمة الدولية"‪.‬‬ ‫وك��ان ميقاتي ق��ال �إن��ه يريد م��ن احلكومة‬ ‫اح�ت�رام ال�ت��زام��ات لبنان ال��دول�ي��ة م��ا مل يخرج‬ ‫موقف وطني جامع مغاير لذلك‪.‬‬ ‫وق ��ال احل��ري��ري يف ب �ي��ان �إن "امل�س�ؤولية‬ ‫تفر�ض على اجلميع االمتناع عن الت�شوي�ش على‬ ‫م�سار العدالة و�أن جنعل من الإعالن عن �صدور‬ ‫القرار االتهامي فر�صة لقيام الدولة اللبنانية‬ ‫مب�س�ؤولياتها والتزام احلكومة اللبنانية بالتعاون‬ ‫الكامل مع املحكمة الدولية‪ ،‬وعدم التهرب من‬ ‫مالحقة املتهمني وت�سليمهم اىل العدالة التي‬ ‫هي �ضمانة الدميقراطية واال�ستقرار"‪.‬‬ ‫و�أث��ار القرار الظني �أزم��ة �سيا�سية �أدت اىل‬ ‫الإطاحة بحكومة الوحدة الوطنية برئا�سة �سعد‬ ‫احلريري يف كانون الثاين عندما ا�ستقال حزب‬ ‫اهلل وحلفا�ؤه؛ احتجاجا على رف�ضه التخلي عن‬ ‫املحكمة قبل ايام فقط من تقدمي الئحة االتهام‬ ‫ال�ت��ي بقيت ��س��ري��ة اىل ق��ا��ض��ي م��رح�ل��ة م��ا قبل‬ ‫املحاكمة‪.‬‬ ‫وق��د مت ت�ع��دي��ل ل��وائ��ح االت �ه��ام م��رت�ين مع‬ ‫�سعي قا�ضي مرحلة ما قبل املحاكمة اىل تقييم‬ ‫ما �إذا كان هناك ما يكفي من الأدلة لل�شروع يف‬ ‫املحاكمة‪.‬‬

‫مقتل خمسة جنود يف معارك بجنوب اليمن‬ ‫عدن‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�أعلن م�صدر ع�سكري �أن خم�سة جنود قتلوا‪،‬‬ ‫و�أن �ستة �آخرين �أ�صيبوا يف معارك جديدة مع‬ ‫عنا�صر يعتقد �أنهم من تنظيم القاعدة ام�س‬ ‫اخلمي�س قرب زجنبار يف جنوب اليمن‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف امل�صدر �أن اجلي�ش ا�ستعاد نتيجة‬ ‫هذه املعارك ال�سيطرة على ملعب الوحدة الذي‬ ‫يبعد ب�ضعة كيلومرتات عن زجنبار كربى مدن‬ ‫حم��اف�ظ��ة �أب �ي�ن‪ .‬و�أك� ��د ح�صيلة اخل���س��ائ��ر بني‬ ‫اجل �ن��ود م���ص��در ط�ب��ي يف ع��دن ال�ت��ي ن�ق��ل اليها‬ ‫امل�صابون واجلثث‪.‬‬ ‫وق��ال امل���ص��در الع�سكري‪" :‬وقعت خ�سائر‬ ‫اي���ض��ا يف ��ص�ف��وف العدو"‪ ،‬ومل ي�ق��دم ح�صيلة‬ ‫حمددة‪.‬‬ ‫ووق�ع��ت �صباح االرب�ع��اء م�ع��ارك كثيفة بني‬ ‫اللواء ‪ 25‬ميكانيكي وبني مقاتلني يفرت�ض �أنهم‬ ‫م��ن ال�ق��اع��دة ح��ول ملعب ال��وح��دة‪ ،‬ك�م��ا ذكرت‬ ‫م���ص��ادر ع�سكرية‪ .‬و�أف ��اد �أح��د ه��ذه امل���ص��ادر ان‬ ‫ع�شرات امل�سلحني من القاعدة هاجموا امللعب‬ ‫ال��واق��ع ع�ل��ى م���س��اف��ة �سبعة ك�ي�ل��وم�ترات �شرق‬

‫زجن�ب��ار‪ ،‬جنوب �شرق مع�سكر ال�ل��واء امليكانيكي‬ ‫‪ ،25‬وقد متكنوا من ال�سيطرة على امللعب‪ ،‬و�أعلن‬ ‫مقتل ‪ 30‬جنديا‪.‬‬ ‫وذك��ر امل�صدر �أن "�سالح اجلو تدخل للحد‬ ‫م��ن ��س�ي�ط��رة م�سلحي ال �ق��اع��دة ع�ل��ى امللعب"‪،‬‬ ‫م�شريا اىل "مقتل ما يزيد عن ‪� 14‬شخ�صا يف‬ ‫�صفوف امل�سلحني"‪ .‬و�أو��ض��ح امل�صدر الع�سكري‬ ‫�أن �سيطرة امل�سلحني على ملعب الوحدة متثل‬ ‫خطرا على ال�ل��واء ‪ 25‬ميكانيكي املحا�صر منذ‬ ‫حواىل �شهر‪� ،‬إذ �إن امللعب "يحتوي على �أ�سلحة‬ ‫ثقيلة" كما �أن��ه ي�ستخدم كمهبط للمروحيات‬ ‫ال�ستقدام التعزيزات والتموين‪.‬‬ ‫وتتعاظم املخاوف اي�ضا من تو�سع انت�شار‬ ‫مقاتلي ال�ق��اع��دة ب��اجت��اه ع��دن يف خ�ضم الت�أزم‬ ‫ال���س�ي��ا��س��ي ال �ك �ب�ير ال� ��ذي ي �� �ش �ه��ده ال �ي �م��ن مع‬ ‫غياب الرئي�س علي ع�ب��داهلل �صالح‪ ،‬وا�ستمرار‬ ‫االنتفا�ضة املطالبة ب�إ�سقاط النظام‪.‬‬ ‫وكانت القوات اليمنية �أعلنت االثنني �أنها‬ ‫�أحبطت هجمات كانت القاعدة تنوي تنفيذها يف‬ ‫ع��دن‪ ،‬كما �ألقت القب�ض على �ستة "من �أخطر‬ ‫عنا�صر" التنظيم‪.‬‬

‫منظمة العفو تتهم الصني بشن حملة «شرسة» على املحامني‬ ‫هونغ كونغ‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ات�ه�م��ت منظمة ال�ع�ف��و ال��دول�ي��ة يف تقرير‬ ‫ام ����س اخل�م�ي����س ب�ك�ين ب���ش��ن ح�م�ل��ة "�شر�سة"‬ ‫ع�ل��ى امل �ح��ام�ين‪ ،‬م���س�ت�ه��دف��ة خ���ص��و��ص��ا �أولئك‬ ‫املتخ�ص�صني بحقوق االن�سان لأنها تريد تفادي‬ ‫�أي حترك �شعبي‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت املنظمة �أن ال�سلطات ال�صينية تريد‬ ‫�إ�سكات املحامني الذين يهتمون ب�أكرث احلاالت‬ ‫دقة لأنها تخ�شى ردا حلركات معار�ضة �أ�سوة مبا‬ ‫يح�صل يف العامل العربي منذ بداية العام‪.‬‬

‫وق ��ال ��ت ك��ات��ري��ن ب��اب��ر ن��ائ �ب��ة م��دي��ر فرع‬ ‫�أ�سيا املحيط ال�ه��ادئ يف املنظمة �إن "املحامني‬ ‫امل�ت�خ���ص���ص�ين ب ��ال ��دف ��اع ع ��ن ح �ق��وق االن�سان‬ ‫يتعر�ضون جلملة تكتيكات ملنعهم م��ن الكالم‪،‬‬ ‫ب��دءا بتعليق اذوناتهم او �سحبها منهم‪ ،‬مرورا‬ ‫بالرتهيب واالخفاء حتى التعذيب"‪.‬‬ ‫وبد�أت ال�سلطات ال�صينية منذ بداية ‪2011‬‬ ‫�أ�سو�أ حملة قمع للمعار�ضني منذ ما بعد فرتة‬ ‫تيان امنني‪ ،‬على خلفية دعوات عرب االنرتت اىل‬ ‫جتمعات يف كربى املدن ال�صينية‪ ،‬م�ستلهمة من‬ ‫االنتفا�ضات ال�شعبية التي �شهدتها دول عربية‬ ‫عدة‪.‬‬

‫تفوي�ض من االمم املتحدة وم��ع دع��م من بلدان‬ ‫املنطقة‪ .‬وال �ظ��روف لي�ست م�شابهة للتدخل يف‬ ‫�سوريا"‪.‬‬ ‫�إال �أن را�سمو�سن "دان ب�شدة ت�صرف قوات‬ ‫االمن والهجمات �ضد املدنيني"‪.‬‬ ‫وقتل اكرث من ‪ 1300‬مدين واعتقل ‪ 10‬االف‬ ‫�آخ��ري��ن منذ ان��دالع حركة االحتجاج �ضد نظام‬ ‫ال��رئ�ي����س ال���س��وري ب���ش��ار اال� �س��د يف ‪ 15‬اذار‪ ،‬كما‬ ‫تقول منظمات حقوقية‪.‬‬

‫ ن�صف الجئي العامل م�سلمون فروا من حروب �أمريكية‪ ،‬وهم‬‫قرابة ‪ 4.7‬مليون فروا من العراق و�أفغان�ستان‪ .‬وت�ست�ضيف العديد من‬ ‫ا��بلدان الأكرث فقرا يف العامل �أعدادا �ضخمة من جتمعات الالجئني‬ ‫�سواء بالأرقام املطلقة �أو بالن�سبة حلجم اقت�صادياتها‪ ،‬وفقا لتقرير‬ ‫�صدر م�ؤخرا عن مفو�ضية الأمم املتحدة ل�ش�ؤون الالجئني‪.‬‬ ‫ عنا�صر ��س��اب�ق��ون م��ن جي�ش العميل �أن �ط��وان حل��د الذين‬‫تعاملوا مع اجلي�ش الإ�سرائيلي قبل حترير جنوب لبنان يف العام‬ ‫‪ 2000‬ان�ضموا �إىل ما ي�س ّمى وح��دات حر�س احل��دود الإ�سرائيلي يف‬ ‫منطقة القد�س املحتلة‪ ،‬و�أوك�ل��ت لهم مهمات احلرا�سة والتنكيل‬ ‫بالفل�سطينيني على تلك احلواجز‪.‬‬

‫حريق يف مخزن ذخرية للثوار الليبيني‬ ‫وتوافق أفريقي على رحيل القذايف‬

‫لبنان يتسلم القرار االتهامي‬ ‫حول اغتيال رفيق الحريري‬ ‫بريوت‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫‪9‬‬

‫طرابل�س‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ان��دل��ع ح��ري��ق يف وق��ت مبكر فجر ام����س اخلمي�س يف‬ ‫خمزن لل�سالح والذخائر تابع للثوار الليبيني قرب بنغازي‬ ‫ب�شرق ليبيا‪ ،‬ما ت�سبب بانفجارات متتالية‪ ،‬وف��ق ما �أفاد‬ ‫�صحافيون‪.‬‬ ‫ون�ف��ت م���ص��ادر طبية يف امل �ك��ان وق ��وع �إ� �ص��اب��ات جراء‬ ‫احلريق يف هذا املخزن الواقع يف الرجمة على بعد ‪ 30‬كلم‬ ‫�شرق بنغازي‪.‬‬ ‫وح��اول��ت ال�ع��دي��د م��ن ��س�ي��ارات الإط �ف��اء خ�لال الليل‬ ‫�إخماد النريان التي مل تعرف �أ�سبابها حتى الآن‪.‬‬ ‫و�أف��اد �سكان �أن املوقع يحوي ‪ 48‬خمزنا حتت االر�ض‪،‬‬ ‫ت�ضم خ�صو�صا ع�شرات من الدبابات ال�سوفياتية ال�صنع‪،‬‬ ‫�إ�ضافة اىل كميات كبرية من الذخائر‪.‬‬ ‫ويف الرابع من �آذار قتل ‪� 27‬شخ�صا على االقل‪ ،‬و�أ�صيب‬ ‫ع�شرات �آخ��رون يف انفجارين �أتيا على �سور املجمع الذي‬ ‫ي�ضم �أكرب خمزن لل�سالح يف املنطقة‪.‬‬ ‫ويف ��ش��أن �آخ��ر �أع�ل��ن ممثل ع��ن ال�ث��وار الليبيني ام�س‬ ‫اخلمي�س على هام�ش قمة االحت ��اد االف��ري�ق��ي يف ماالبو‬ ‫�أن "اجلميع يف ال�ق�م��ة االف��ري�ق�ي��ة م�ت�ف�ق��ون ع�ل��ى رحيل‬ ‫القذايف"‪.‬‬ ‫و�صرح من�صور �سيف الن�صر من�سق املجل�س الوطني‬ ‫االن �ت �ق��ايل يف ف��رن���س��ا �أن "اجلميع م�ت�ف�ق��ون ع�ل��ى رحيل‬ ‫القذايف‪ .‬البع�ض يقول ذلك علنا والبع�ض ال"‪ ،‬يف ا�شارة اىل‬ ‫قادة دول االحتاد االفريقي‪.‬‬ ‫و�أو�ضح �سيف الن�صر الذي و�صل االربعاء اىل ماالبو‬ ‫م��ع مم�ث�ل�ين اث �ن�ين ع��ن امل�ج�ل����س ال��وط �ن��ي االن �ت �ق��ايل من‬ ‫بينهم عبد الرحمن �شلقم وزير اخلارجية ال�سابق "نحن‬ ‫ن�أمل بالطبع يف احل�صول على دعم من االحتاد االفريقي‪.‬‬ ‫وخارطة الطريق جيدة اذا مت تعديلها"‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف �سيف الن�صر يف قاعة امل��ؤمت��رات قبل افتتاح‬ ‫ال�ق�م��ة �أن ��ه ال�ت�ق��ى م��ع وزراء م��ن ال�ن�ي�ج��ر وم ��ايل وت�شاد‬

‫العا�صمة ماالبو التي ت�ست�ضيف قمة االحتاد الإفريقي لبحث الأزمة الليبية (�أ‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫وموريتانيا‪ .‬وق��ال‪" :‬فكرتنا هي االجتماع اىل �أك�بر عدد‬ ‫ممكن من الوفود"‪.‬‬ ‫و�أو� �ض��ح "ال �أع�ل��م اذا كنت �س�أمتكن م��ن امل�شاركة يف‬ ‫النقا�شات االخرى"‪ ،‬خ�صو�صا يف االجتماع املغلق لر�ؤ�ساء‬ ‫ال� ��دول‪ .‬ي��ذك��ر �أن �سيف الن�صر ي���ش��ارك ب�صفته "�ضيفا‬ ‫خا�صا"‪ .‬وافتتحت القمة الـــ‪ 17‬لالحتاد االفريقي ام�س‬ ‫اخلمي�س يف عا�صمة غينيا اال�ستوائية‪ ،‬ومن املفرت�ض �أن‬ ‫تكون الأزمة يف ليبيا حمور النقا�شات بني ر�ؤ�ساء الدول‪.‬‬ ‫وكانت جلنة و�سطاء االحت��اد االفريقي ح��ول الأزمة‬ ‫الليبية ال�ت��ي ت�ضم خم�س ر�ؤ� �س��اء دول (ج �ن��وب افريقيا‬ ‫وال�ك��ون�غ��و وم ��ايل واوغ �ن ��دا وم��وري�ت��ان�ي��ا) ت�ب�ن��ت االربعاء‬

‫مقرتحات التفاق اطار حول حل �سيا�سي يف ليبيا‪.‬‬ ‫ومن املفرت�ض �أن يتم عر�ض هذه املقرتحات "من �أجل‬ ‫حل �سلمي لالزمة الليبية"‪ ،‬على ر�ؤ�ساء الدول لتبني بيان‬ ‫م�شرتك خالل القمة‪.‬‬ ‫واعترب رئي�س مفو�ضية االحت��اد االفريقي الغابوين‬ ‫جان بينغ ان االربعاء ان خارطة الطريق التي تبناها االحتاد‬ ‫االفريقي يف ‪ 10‬اذار "ال ميكن االلتفاف حولها"‪.‬‬ ‫وت�ن����ص خ��ارط��ة ال �ط��ري��ق ع�ل��ى وق ��ف لإط�ل��اق النار‬ ‫ومرحلة انتقالية "بالتوافق"‪ ،‬و"�إ�صالحات تلبي التطلعات‬ ‫امل���ش��روع��ة لل�شعب الليبي ن�ح��و ال��دمي��وق��راط�ي��ة واحلكم‬ ‫الر�شيد ودولة القانون"‪.‬‬

‫مصرع ثالثة جنود أمريكيني جنوب العراق يجعل «حزيران» أكثر دموية‬ ‫وي �� �ش��ار �إىل �أن الوزيرين‬ ‫وك � � ��ان � � ��ت �� � � �ص � � ��درت بحق‬ ‫الدين ال�صايف بتهمة الف�ساد‪ .‬هاتني املذكرتني‪ ،‬منوها بوجود‬ ‫بغداد‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫و�أو� � � � � �ض� � � � ��ح ال � �� � �س � ��اع � ��دي �ضغوطات لنقل ملف الق�ضية ال � �� � �س� ��وداين م� ��ذك� ��رة اعتقال ال�سابق واحلايل هما من حزب‬ ‫�أع �ل ��ن اجل �ي ����ش االمريكي لل�صحافيني �أن حمكمة حتقيق م ��ن ال �ب �� �ص��رة �إىل العا�صمة �سابقة غ�ير �أن��ه �أط�ل��ق �سراحه ال��دع��وة ال ��ذي ي�ت��زع�م��ه رئي�س‬ ‫الوزراء نوري املالكي‪.‬‬ ‫بكفالة مالية‪.‬‬ ‫املحتل يف العراق ام�س اخلمي�س الب�صرة بجنوب العراق �أ�صدرت بغداد‪.‬‬ ‫م �ق �ت��ل ث�ل�اث ��ة م ��ن ج� �ن ��وده يف‬ ‫ج �ن ��وب ال� �ع ��راق االرب � �ع� ��اء‪ ،‬ما‬ ‫ي�ج�ع��ل ��ش�ه��ر ح ��زي ��ران ال�شهر‬ ‫االك� �ث� ��ر دم � ��وي � ��ة ل�ل�اح� �ت�ل�ال‬ ‫االمريكي منذ ثالثة �أع��وام يف‬ ‫البالد‪.‬‬ ‫وق ��ال ب�ي��ان للجي�ش �أم�س‬ ‫اخل �م �ي ����س �إن "ثالثة جنود‬ ‫�أم��ري �ك �ي�ين ق �ت �ل��وا االرب� �ع ��اء يف‬ ‫جنوب العراق"‪.‬‬ ‫ونقل البيان عن املتحدثة‬ ‫با�سم اجلي�ش االمريكي املحتل‬ ‫ق��ول�ه��ا‪" :‬ن�ؤكد مقتل اجلنود‬ ‫الثالثة يف عملية عدائية"‪.‬‬ ‫وق �ت��ل م�ن��ذ م�ط�ل��ع ال�شهر‬ ‫اجل � ��اري ‪ 14‬ج �ن��دي��ا �أمريكيا‬ ‫يف ال� � �ع � ��راق‪ ،‬م ��ا ي �ج �ع��ل �شهر‬ ‫حزيران الأك�ثر دموية للقوات‬ ‫االمريكية منذ حزيران ‪،2008‬‬ ‫حيث قتل �آنذاك ‪ 23‬جنديا‪.‬‬ ‫يف ��ش��أن �آخ��ر �أع�ل��ن النائب‬ ‫امل���س�ت�ق��ل يف ال�ب�رمل��ان العراقي‬ ‫�صباح ال�ساعدي ام�س اخلمي�س‬ ‫ع��ن � �ص��دور م��ذك��رت��ي اعتقال‬ ‫ق�ضائيتني بحق وزي��ر التجارة‬ ‫الأ�سبق عبد الفالح ال�سوداين‬ ‫والوزير احلايل بالوكالة �صفاء‬


‫‪10‬‬

‫اجلمعة (‪ )1‬متوز (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1639‬‬

‫�صباح جديد‬


‫مقـــــــــــــــــــــــاالت‬

‫اجلمعة (‪ )1‬متوز (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1639‬‬

‫صور‬

‫شيء من‬ ‫الدموع‬

‫بصراحة‬

‫�أكرم ال�سواعري‬ ‫�أح��ب �أن �أت�شارك �أن��ا وقرائي الكرام يف ه��ذا املو�ضوع‬ ‫لأح��د ال��دع��اة املغمورين‪ ،‬راج�ي��ا م��ن اهلل �أن يلني قلوبنا‬ ‫وي�شفيها من الق�سوة‪:‬‬ ‫هنالك �سور من القر�آن ال ينبغي �أن مير عليها امل�ؤمن‬ ‫خاليا‪� ،‬إال وقد حترك قلبه و�سقطت دموعه‪ ،‬ف�سورة يو�سف‬ ‫ب�أحداثها احلزينة‪ ،‬ووط ��أة فقدان االب��ن الغايل احلبيب‬ ‫على يد �إخ��وان��ه الأق��رب�ين‪ ،‬والفقدان �أ�شد من امل��وت‪ ،‬لأن‬ ‫م�صيبة املوت تداويها الأيام‪ ،‬لكن الفقدان يبقى غ�صة يف‬ ‫احللق‪ ،‬للحرمان من احلنان املتبادل‪ ،‬وللقلق على املفقود‬ ‫وه��ل ه��و ب�خ�ير �أم ي�ع��اين الأم��ري��ن ك�م��ا ه��و م�ت��وق��ع‪ ،‬وال‬ ‫تزيد الأيام الأب احلاين الفاقد �إال ا�شتعاال و�أملا‪ ،‬وعندما‬ ‫فقد يعقوب عليه ال�سالم االبن الثاين انتك�أ اجلرح الأول‬ ‫وا�شتعل ك�أنه ابن �ساعته‪ ،‬و�صاح بل�سان احلزن والأمل‪( :‬يا‬ ‫�أ�سفى على يو�سف!) وانطف�أ نور العينني من �شدة احلزن‬ ‫وال�ب�ك��اء‪ ،‬واب�ت�ع��د ع��ن ال�لائ�م�ين ق��ائ�لا‪�( :‬إمن ��ا �أ��ش�ك��و بثي‬ ‫وح��زين �إىل اهلل و�أع�ل��م م��ن اهلل م��اال تعلمون)‪ .‬مل��اذا منر‬ ‫على هذه الآيات ب�أحداثها احلزينة دون �أن تتبلل العينان‬ ‫وينتف�ض القلب؟ ثم �إن تابعت ال�سورة‪ ،‬ف�ستجد مقاما �آخر‬ ‫للبكاء عند ع��ودة الأبناء باخلرب ال�سار من م�صر‪ ،‬في�شم‬ ‫الأب املفجوع ذو القلب ال�صادق رائحة يو�سف على الرغم‬ ‫من ع�شرات الأم�ي��ال �إن مل تكن املئات بينه وب�ين م�صدر‬ ‫اخلرب‪� :‬إين لأجد ريح يو�سف!‬ ‫ح�سن خليل ح�سني‬

‫اإلسهال الفكري‬ ‫لدى سلطة‬ ‫رام اهلل!!‬ ‫يف ف�ضائية (‪ )L.B.C‬اللبنانية قال ال�سيد حممود‬ ‫ر��ض��ا ع�ب��ا���س خ�ل�ال مقابلة ل��ه م��ع اح��د مذيعيها يف‬ ‫الع�شرين من يونية‪ /‬حزيران احلايل (‪2011/6/20‬م)‬ ‫�إن� ��ه ال ي�ق�ب��ل ب�غ�ير � �س�لام ف�ي��ا���ض رئ�ي���س�اً للحكومة‬ ‫الفل�سطينية امل�ح��اي��دة امل ��ؤق �ت��ة‪ ،‬وال �ت��ي �أط �ل��ق عليها‬ ‫�أط��راف امل�صاحلة الفل�سطينية يف القاهرة بحكومة‬ ‫ال��وح��دة ال��وط�ن�ي��ة‪ ،‬ع�ل��ى �أن ي��ر�أ��س�ه��ا فل�سطيني من‬ ‫التكنوقراط امل�ستقلني‪ ،‬يتم التوافق عليه وعلى �أع�ضاء‬ ‫حكومته من قبل حركتي فتح وحما�س‪.‬‬ ‫وق��ال عبا�س ال��ذي ت��واف��ق عليه ممثلو الف�صائل‬ ‫الفل�سطينية مب��ا فيهم ممثلو ح�م��ا���س وف�ت��ح ليظل‬ ‫رئي�ساً لل�سلطة الفل�سطينية‪ ،‬حتى يتم االنتهاء من‬ ‫�إجن ��از ك��ل ال�ق���ض��اي��ا ال�ع��ال�ق��ة ب�ين ط��ريف ال�سلطة يف‬ ‫غ��زة ورام اهلل‪ ..‬ق��ال الرجل ال��ذي حل حمل الرئي�س‬ ‫الراحل يا�سر عرفات قبيل �ست �سنوات‪ ،‬وتفوق عليه‬ ‫وعلى كل التوقعات يف ع�شق التفرد بال�سلطة وبالقرار‬ ‫الفل�سطيني من �ألفه �إىل يائه‪ ..‬قال هذا الرجل �إنه‬ ‫هو وح��ده امل�س�ؤول عن احلكومة امل�ؤقتة‪ ،‬وه��و وحده‬ ‫�سيعني رئي�س وزرائها وبالتحديد �سالم فيا�ض ووزراء‬ ‫ح�ك��وم�ت��ه وال دخ ��ل للمجل�س ال�ت���ش��ري�ع��ي يف منحها‬ ‫الثقة!!‬ ‫وبالطبع ف�إن هذا القول ي�شكل خمالفة �صريحة‬ ‫التفاق القاهرة الذي وقع عليه مع بقية قادة وممثلي‬ ‫الف�صائل يوم ‪2011 /5 /5‬م ولهذا تهرب من اللقاء مع‬ ‫خالد م�شعل رئي�س املكتب ال�سيا���سي حلركة حما�س‬ ‫يف ال�ق��اه��رة ي��وم ال�ث�لاث��اء امل��ا��ض��ي (‪2011 /6 /21‬م)‬ ‫بناء على دعوة م�صرية من �أجل الإع�لان عن ت�شكيل‬ ‫احلكومة الفل�سطينية وبعيداً عن التدخل واملو�شرات‬ ‫اخل��ارج�ي��ة ال�ت��ي ت��ري��د �إف���ش��ال ات�ف��اق امل���ص��احل��ة‪ ..‬ثم‬ ‫�سرعان ما �أف�صح عن نواياه املعاك�سة لكل التطلعات‬ ‫الفل�سطينية‪ ..‬وت ��رك احل�ب��ل ط��وي�لا �أم ��ام مرتزقة‬ ‫ال�سلطة من اجلرذان املت�سلقة التي تعرف �أنها �ستهوي‬ ‫�سريعة مبجرد �أن تتحقق الوحدة الوطنية ال�صادقة‬ ‫املخل�صة‪ ،‬ف��راح��ت تنفث �سمومها القاتلة يف �أجواء‬ ‫الإعالم الفل�سطينية بعد �أن تعاي�شت لعدة �أ�سابيع مع‬ ‫مناخ الوفاق والوئام‪.‬‬ ‫فقد ن�شرت وكالة الأنباء الر�سمية التابعة لل�سلطة‬ ‫«وفا» مقا ًال ملحررها ال�سيا�سي حتت عنوان «ملن يريد‬ ‫�أن ي�ع��رف احلقيقة وب�لا م��وارب��ة» و��ص��ف فيه حركة‬ ‫حما�س ب�أنها �أداة بيد �إي ��ران‪ ،‬وه��و ات�ه��ام حت��دث عنه‬ ‫حممود عبا�س جمدداً يف املقابلة التلفزيونية الأخرية‬ ‫مع القناة اللبنانية املذكورة وجاء يف مقال «وفا» الذي‬ ‫ن�شر �ضمن الأخبار الرئي�سية ملوقع الوكالة االلكرتوين‬ ‫و�أبرز طوال يومي اخلمي�س واجلمعة املا�ضيني (‪-22‬‬ ‫‪� )2011 /6 /23‬أن �إيران هي التي �أمرت حركة حما�س‬ ‫بالتوقيع على امل�صاحلة كي ت�أخذ الثمن‪ ،‬لكن م�صر‬ ‫�أع �ل �ن��ت مت�سكها ب��الأم��ن ال �ق��وم��ي ال �ع��رب��ي ورف�ضت‬ ‫تهديدات �إيران للخليج‪ ،‬فعادت �إيران و�أ�صدرت الأوامر‬ ‫حلما�س بتعطيل امل�صاحلة بكل امل�بررات وب�أي حجج‪.‬‬ ‫وبهذا تثبت حما�س �أنها لي�ست �أكرث من جمرد �أداة يف‬ ‫الأجندة الإقليمية على حد تعبريه!! �ألهذه الدرجة‬ ‫من ال�سقوط والإ�سفاف ي�صل الأمر بحملة الأقالم يف‬ ‫ديوان رئا�سة ال�سلطة؟!‬ ‫حركة حما�س التي لبت الدعوة امل�صرية لإعالن‬ ‫حكومة الوحدة الفل�سطينية من القاهرة بعيداً عن‬ ‫امل�ؤثرات اخلارجية‪ ،‬لو مت ذلك الإعالن من فل�سطني‬ ‫هي التي �ستعطل الوحدة‪ ،‬بينما حممود عبا�س الذي‬ ‫هرب اىل ا�ستانبول هو الذي يريد الوحدة‪ ،‬عبا�س الذي‬ ‫�أطلق ذل��ك ال�سيل من الت�صريحات املخالفة التفاق‬ ‫القاهرة يومي ‪2011 /5 /5-4‬م‪ ..‬عبا�س هذا الدكتاتور‬ ‫الفل�سطيني املتم�سك بكر�سي ال�سلطة �إىل الأبد حتي‬ ‫ينقل جواً اىل باري�س كما حدث مع �سلفه هو احلري�ص‬ ‫على �إجناز حكومة امل�صاحلة الفل�سطينية؟!‬ ‫يا �سبحان اهلل!! قلي ً‬ ‫ال من اح�ترام �آراء وعقول‬ ‫�أبناء فل�سطني يا حملة الأق�لام امل�أجورة يف رام اهلل!!‬ ‫كونوا عقالنيني ولو مرة يا كتاب ال�سلطة‪ ،‬يا عمالء‬ ‫"�إ�سرائيل" و�أمريكا‪ ،‬يا �أعداء امل�صاحلة الفل�سطينية‬ ‫ي��ا قاب�ضني على ح��زم ال� ��دوالرات ال�ت��ي يقدمها لكم‬ ‫الأمريكان لتظلوا قادرين على القفز هنا وهناك!!‬ ‫حما�س كما ترونها �أداة طيعة يف �أيدي �إيران �أرادت‬ ‫امل�صاحلة وبعد �شهر نك�صت على �أعقابها وحتولت �إىل‬ ‫هاربة من امل�صاحلة بل ومعادية لها!! �أما ت�صريحات‬ ‫ف �خ��ام��ة ال��رئ �ي ����س ال �ق��ائ��د ال� ��ذي ال ي�ت�ق��ن ا�ستعمال‬ ‫امل�سد�س كما قال ل�صديقه �أوملرت فهو البطل الوطني‬ ‫احل��ري����ص ع�ل��ى ال��وح��دة الفل�سطينية والأم� ��ن على‬ ‫احللم الفل�سطيني املقد�س يف �إقامة الدولة امل�ستقلة‬ ‫وعا�صمتها ال�ق��د���س ال���ش��ري��ف‪� .‬أم ��ا قلناها �صريحة‬ ‫ومنذ �شهور‪ :‬لهذا نخ�شى على الوحدة الفل�سطينية‬ ‫من ا�ستمرار االنق�سام!! فهل يقول �شعب فل�سطني‬ ‫قولته؟!‬

‫ويف ��س��ورة م��رمي م�ع��امل للحزن وال�ب�ك��اء‪ ،‬م��ن بداية‬ ‫ال���س��ورة ون ��داء زك��ري��ا رب��ه ب��دع��اء خ�ف��ي ح��زي��ن‪ ،‬و�شكواه‬ ‫ال �� �ص��ادق��ة م��ن وه ��ن ال�ع�ظ��م وا� �ش �ت �ع��ال ال ��ر�أ� ��س وفقدان‬ ‫القوة‪� ،‬إىل ق�صة مرمي البتول ال�صاحلة املنقطعة للعبادة‬ ‫واملختلية يف امل�سجد يف مكان �شرقي دافئ تطرقه ال�شم�س‬ ‫والأنوار ويعانقه الدفء‪ ،‬لتفاج�أ بامللك‪ ،‬وت�ست�شعر اخلوف‬ ‫على �سمعتها وعر�ضها وه��ي ال�ع��ذراء الطاهرة العفيفة‪،‬‬ ‫ثم عندما ي�برز احلمل تهرب �إىل الربية وحيدة فريدة‬ ‫حزينة‪ ،‬ليلجئها املخا�ض �إىل جذع النخلة‪ ،‬ومتنيها لعظم‬ ‫البالء و�شدته �أن تكون غري موجودة وال خملوقة ك�أن تكون‬ ‫ن�سيانا و�أن يكون هذا الن�سيان من�سيا‪ ،‬ثم تخيل ما �أ�صعب‬ ‫امل�شهد وهي حتمل املولود (ف�أتت بها قومها حتمله)‪ ،‬ثم‬ ‫االتهام ال�سريع والرمي بالعظائم‪ ،‬ثم رحمة اهلل لها بان‬ ‫يتوىل املولود املبارك مهمة الرد (ف�أ�شارت �إليه) ال ينبغي‬ ‫ل�صاحب قلب �أن مير على ه��ذه الآي��ات خاليا دون وقفة‬ ‫ودمعات‪ .‬مقامات البكاء كثرية يف القر�آن وال�سنة وال�سرية‪،‬‬ ‫وحديث ال�سيدة الطاهرة عائ�شة ر�ضي اهلل عنها يف حادثة‬ ‫الإفك ينزل الدموع حيث مكثت الطاهرة �شهرا كامال (ال‬ ‫يرق�أ لها دمع وال تكتحل بنوم)‪.‬‬ ‫و�أح� � ��داث ال� �ث ��ورات وال �� �ش �ه��داء ال��ذي��ن يت�ساقطون‬ ‫وال�ضحايا والق�صف ال��ذي يكيله الطغاة ل�ل�أح��رار‪ ،‬من‬ ‫مواطن الدمع واحلزن والغيظ‪...‬‬

‫على المأل‬

‫وما زال‬ ‫البحث‬ ‫جارياً‬

‫جمال ال�شواهني‬

‫م�ط�ل��وب �شخ�صية نقية وت�ق�ي��ة لقيادة‬ ‫حكومة فريقها ب��ذات ال�سوية‪ ،‬ت�ؤمن انقاذ‬ ‫ال��وط��ن مم��ا و�صل �إل�ي��ه م��ن �أزم ��ات وكوارث‬ ‫و�ضعته على حافة الهاوية‪ ،‬ومطلوب جمل�س‬ ‫نواب ي�ؤمن متثي ً‬ ‫ال حقيقياً لل�شعب‪ ،‬ويكون‬ ‫ع�ل��ى ق ��در الأم ��ان ��ة وامل �� �س ��ؤول �ي��ة بالت�شريع‬ ‫والرقابة على �أعمال ال�سلطة التنفيذية‪.‬‬ ‫ومطلوب �أحزاب قوية قادرة على �صياغة‬ ‫برامج واقعية حتمي م�صالح ال�شعب وتدافع‬ ‫عن حقوقه بالعدالة وامل�ساواة‪.‬‬ ‫ومطلوب ق�ضاء ع��ادل وم�ستقل دون �أي‬ ‫تغول عليه من �أي جهة‪ ،‬ي�ؤمن �سيادة القانون‬ ‫و� �ص �ي��ان��ة ال��د� �س �ت��ور وم �ن��ع ان �ت �ه��اك حقوق‬ ‫النا�س‪.‬‬ ‫يف املطلب الأول‪� ،‬إ�شارة �صريحة للواقع‬ ‫القائم وال�سابق من احلكومات‪ ،‬وم��ا ينبغي‬ ‫التحول ن�ح��وه‪ ،‬باعتبار �آل�ي��ة نهج االختيار‬ ‫اجلاري القابل للخط�أ وال�صواب‪.‬‬

‫منبر السبيل‬

‫د‪� .‬أحمد نوفل‬

‫منطق النظام يف الشام يف قفص االتهام‬ ‫‪� -1‬إعالم العرب الأعالم يف قف�ص االتهام‬ ‫�أق� ��ام الإع �ل��ام ال�ل�ي�ب��ي م ��أمت �اً وم�ل�ط�م��ة ومناحة‪،‬‬ ‫وندبت الندابات على ال�ضحايا املدنيني ودماء الأبرياء‬ ‫والأطفال القتلى يف ق�صف طائرات حلف الأطل�سي على‬ ‫ليبيا‪ .‬واحللف الأطل�سي ال يرقب فينا �إ ًال وال ذمة‪ .‬هذا‬ ‫مفروغ منه‪ ،‬لكن غري املفروغ منه هذا الت�صنع ال�سمج‬ ‫والتحازن والتباكي على الدماء الربيئة! وما الذي فعله‬ ‫ال�ق��ذايف يف ق�صف م�صراتة ب��ال���ص��واري��خ؟ وم ��اذا كانت‬ ‫طائرات القذايف تق�صف على النا�س يف امل��دن الليبية؟‬ ‫�أكانت ترمي الأطفال والن�ساء وال�شيوخ بالزهر والفل‬ ‫وال�شوكالتة؟ �أك��ان��ت تعطر الأج ��واء م��ن حولهم ومن‬ ‫فوقهم؟ ما �أقبح ا�ستغباء النا�س والنا�س تفهم كل ما‬ ‫يدور‪.‬‬ ‫وم��ن ه��ذا ال��وادي والقبيل ك�لام الإع�ل�ام ال�سوري‬ ‫عن اقتحام كل البلدات ال�سورية على التوايل من قبل‬ ‫اجلي�ش ودعوى الإعالم و"�أحمد �صوان" �أحد ناطقيه‬ ‫الأع�لام بقوله‪ :‬ه��ذا حق اجلي�ش بل واجبه يف تطهري‬ ‫ك��ل مدينة وق��ري��ة م��ن العنا�صر امل�سلحة ال�ت��ي تهجر‬ ‫النا�س من قراهم بالقوة! فهل نفهم مِ ن هذا �أن الدولة‬ ‫م�ستم�سكة بال�شعب والعنا�صر املخربة امل�سلحة املند�سة‬ ‫ه��ي التي ال تريد للنا�س البقاء يف بيوتهم؟ وه��ل هي‬ ‫تفر�ض �إرادت�ه��ا على ال�شعب واجلي�ش؟ ومل��اذا مل تظهر‬ ‫ه��ذه العنا�صر امل�سلحة �إال بعد �أن ق��ام ال�شعب يطالب‬ ‫باحلرية؟ هل الأم��ن ال�سوري ير�شق ال�شعب ال�سوري‬ ‫باليا�سمني الدم�شقي؟‬ ‫‪ -2‬املاغوط يتهم الإعالم‬ ‫يقول الكاتب ال�سوري ال�ساخر حممد املاغوط يف‬ ‫اتهام الإع�لام يف كتابه‪�" :‬س�أخون وطني" حتت عنوان‬ ‫"ال�شجرة والأغ�صان"‪" :‬الذي ي�ستمع �إىل الإعالم‬ ‫ال�ع��رب��ي وه��و ي�صب ج��ام غ�ضبه على ال���س��ادات (لي�س‬ ‫امل�ق���ص��ود خ�صو�صية ال �� �س��ادات و�إمن ��ا م��ن ي�ستمع �إىل‬ ‫الإعالم يف �أي ق�ضية ينتابه ال�شعور نف�سه) ويعدد امل�آ�سي‬ ‫وال��وي�لات ال�ت��ي حلت ب��ال��وط��ن ال�ع��رب��ي ب�سبب مبادرة‬ ‫ال�سادات‪ ،‬يخيل �إليه �أن الوطن كان جنة قبلها‪ ،‬و�صار‬ ‫جحيماً بعدها"! ثم ق��ال‪ :‬مل��اذا ن�ضع خرجاً على كتف‬ ‫ال�سادات ونحمله �أخطاءنا؟‬ ‫وق��ال ع��ن �شعار‪" :‬امل�ؤامرة ل��ن متر" و"�سنحبط‬ ‫امل�ؤامرة" ق��ال‪ :‬ه��ذه م��ؤام��رة يدفعها ال�شرق والغرب‬ ‫وعلى ر�أ�سهم �أمريكا هل �ستدفع بالأيدي؟ ثم قال عن‬ ‫ال��واق��ع العربي‪ :‬ال توجد ح��ري��ة‪ ..‬توجد خطابات عن‬ ‫احلرية‪ .‬ال يوجد حترير‪ ..‬توجد يافطات عن التحرير‪.‬‬ ‫ال توجد ر�ؤي��ة وا�ضحة للحا�ضر وللم�ستقبل‪ ..‬توجد‬ ‫م�سل�سالت بدوية لتعمية املا�ضي واحلا�ضر وامل�ستقبل‬ ‫وم��ن ال تعجبه ه��ذه الإ�سرتاتيجية العربية ملجابهة‬ ‫املبادرة و�إحراز الن�صر فليدق ر�أ�سه باجلدار‪ ..‬بني لبنان‬ ‫و�إ�سرائيل! (وا�ضح!؟)‬ ‫ويف نهاية مقال �آخر له قال‪ :‬املاء يجري من حتتنا‬ ‫وال�سيا�سة من فوقنا‪ ..‬ف�أين نطري؟ قال‪ :‬يبدو �أن �أوطاناً‬ ‫كثرية هي التي �ستطري!‬ ‫ويف م�ق��ال ث��ال��ث ب �ع �ن��وان‪" :‬ثالثاً �أم رابعاً" قال‬ ‫امل��اغ��وط‪ :‬م��ن ي��ذك��ر ب�ي��ان�اً م�شرتكاً ��ص��در منذ �ضياع‬ ‫فل�سطني حتى الآن يف خ�ت��ام �أي اج�ت�م��اع �أو حمادثات‬ ‫�إال و�أك��د اجلانبان �أن "املحادثات كانت بناءة ومثمرة‪،‬‬ ‫وب�أن وجهات النظر كانت متطابقة‪ .‬و�أن التفاهم حول‬ ‫جممل الق�ضايا ك��ان كام ًال" وم��ع �أن ال��وط��ن العربي‬ ‫خ ّرب‪ ،‬با�ستثناء ال�سجون ومالجئ احلكام املحبوبني من‬ ‫�شعوبهم‪ .‬ومع �أن املخابرات مل ترتك فكاً مطابقاً لفك‬ ‫يف فم كل مواطن يعمل بال�سيا�سة‪ ..‬ومع ذلك فالبيا��ات‬ ‫العربية امل�شرتكة ما زالت ت�صدر‪ ،‬ولأن الكذب العربي‬

‫بال حدود �صار الوطن العربي بال حدود!‬ ‫ويف مقال بعنوان‪" :‬بث جتريبي" ق��ال املاغوط‪:‬‬ ‫الآن ي�ستطيع يو�سف وهبي �أن يغادر الدنيا وهو مطمئن‬ ‫ك��ل االطمئنان على م�ستقبل امل�سرح ال�ع��رب��ي‪ ،‬بعد �أن‬ ‫�أ�صبح الوطن العربي كله م�سرحاً‪.‬‬ ‫ويف ختام املقال نف�سه ق��ال‪ :‬ف��وق البيت الأبي�ض‪:‬‬ ‫�أغ�ن�ي��ة‪� ..‬س�ألتك حبيبي ل��وي��ن راي�ح�ين! (�أظ��ن املعنى‬ ‫وا�ضحاً �أن العامل العربي ي�س�أل �أحبابه �سكان ذاك البيت‬ ‫عن وجهتهم وتوجههم!) (‪..‬وجوههم!)‬ ‫ويف مقال بعنوان "�شهيق وزفري" ق��ال املاغوط‪:‬‬ ‫وم��ع م��رور الأي ��ام‪ ،‬وت ��وايل امل ��ؤمت��رات يك�شف املواطن‬ ‫امل�سكني �أن ت�أكيد البيانات العربية على �أن كل �شيء له‬ ‫ومل�صلحته ال يعني �أكرث من ت�أكيد التاجر للزبون ب�أن‬ ‫املحل حمله!‬ ‫‪ -3‬بني �صدام وب�شار‬ ‫يحاكم �صدام ح�سني يف دول��ة "التحرر"‪ ،‬العراق‬ ‫اجل��دي��د‪ ،‬ال��دمي��وق��راط��ي‪ ،‬دول��ة ال�ق��ان��ون‪ ،‬حت��ت و�صاية‬ ‫ب��رمي��ر‪ ،‬ب�ت�ه�م��ة الإ� � �س ��اءة �إىل ��ش�ع�ب��ه‪ ،‬وحم��اك �م��ة من‬ ‫حاولوا اغتياله يف "الدجيل"‪ ،‬وبناء عليه مت �إعدامه‪.‬‬ ‫فماذا يقال يف ما �صنع �آل الأ�سد؟! م��اذا يقول التاريخ‬ ‫يف م�أ�ساة الع�صر م�أ�ساة حم�ص؟ وم��اذا يقول يف م�أ�ساة‬ ‫تدمر؟ وماذا يقول عن كل جمعة ال يقل ال�ضحايا فيها‬ ‫ع��ن ثالثني "فقط"! لأن�ه��م يطالبون ب�أب�سط حقوق‬ ‫الإن�سان‪ :‬احلرية والكرامة!؟‬ ‫مل ��اذا ه�ل��ل م��ن ه�ل��ل يف الت�ضحية ب���ص��دام يف فجر‬ ‫ال �ن �ح��ر‪ ،‬وه ��م �أن�ف���س�ه��م ي�ب��ررون م��ا ي�ف�ع�ل��ون �أ�ضعافاً‬ ‫م�ضاعفة ع�م��ا ف�ع��ل ��ص��دام وال ي�ح��اك�م��ون وال يزالون‬ ‫يعتربون يف ال�صفوف الوطنية واملمانعة واملقاومة؟‬ ‫م��ا امل �ع��اي�ير وم ��ا امل�ق��اي�ي����س ال �ت��ي ن�ت�ح��اك��م �إليها‬ ‫لن�ضبط م��وازي��ن احل�ي��اة و�إي�ق��اع�ه��ا‪ ،‬ومن�ي��ز احل��ق من‬ ‫الباطل ون�ستبني اخليط الأبي�ض من اخليط الأ�سود يف‬ ‫كل ق�ضية وم�س�ألة؟‬ ‫من املجرم؟ من املواطن ال�صالح؟ من الوطني؟‬ ‫من العروبي؟ من الدعي؟ من ميثل مع�سكر احلق ومن‬ ‫ميثل مع�سكر الباطل؟ من امل�صلح ومن املف�سد؟ الخ‪..‬‬ ‫طبعاً ه��ذا م�ؤ�شر نكد �أن حتتاج البديهيات �إىل �أ�سئلة‬ ‫و�إجابات!‬ ‫‪ -4‬الن�ساء املحجبات يف املظاهرات‪ :‬الدالالت!‬ ‫ه��ل يخطر ببال كتاب ال�سيناريو يف هوليود وقد‬ ‫ا�ستعان بهم بو�ش ال�صغري يف ر�سم �سيناريو احلرب على‬ ‫�أفغان�ستان‪� ،‬أقول هل يخطر ببال ه�ؤالء �أن نعر�ض عليهم‬ ‫لقطة من مظاهرة ن�سائية يف �سوريا فيها ن�ساء حمجبات‬ ‫ومنقبات‪ ،‬ثم نقول لهم‪ :‬ما ال�سيناريو الذي تر�سمونه‬ ‫للم�شهد الدرامي الذي �أمامكم؟ هل يخطر ببالكم �أن‬ ‫�أح��داً من ه��ؤالء الكتاب �أ�صحاب اخليال �سيقول‪ :‬هذه‬ ‫�إ� �ش��ارة وا�ضحة وم��ؤ��ش��ر على �أن "القاعدة" ه��ي التي‬ ‫حترك املظاهرات وه�ؤالء الن�سوة تابعات للقاعدة؟!‬ ‫ه��ذا ما زعمه الإع�ل�ام الر�سمي للنظام ال�سوري!‬ ‫(ماكن�ش عالبال!) (ده كالم؟!) (�شو هاحلكي!) هل هذا‬ ‫�إعالم بلد �شعبه على اجلملة متدين‪ ،‬وكما قال املرحوم‬ ‫علي الطنطاوي عن ال�شعب ال�سوري‪.." :‬ثم �إذا جاء‬ ‫وقت ال�صالة قاموا �إليها فال ترى �إال جماعات وائمة‪..‬‬ ‫فرو�سية وع �ب��ادة‪ ،‬تلك ه��ي امل�ث��ل العليا لأه��ل ال�شام‪".‬‬ ‫دم�شق �ص‪10‬‬ ‫وقال‪" :‬ولي�س للعروبة مثل دم�شق موئ ًال ومالذاً‪،‬‬ ‫ولي�س يف امل�سلمني مثل �أهلها مت�سكاً بالدين و�إقامة‬ ‫ل�شعائره‪ ،‬فم�ساجدها ممتلئة �أبداً‪ ،‬فيها كل �شاب مت�أنق‪،‬‬ ‫وه��و م�سلم ح�ق�اً م��ؤم��ن ��ص��دق�اً‪ ،‬نا�شئ يف ط��اع��ة اهلل"‬ ‫�ص‪15‬‬

‫"واملنكرات يف دم�شق مقموعة و�أه�ل�ه��ا الأذالء‪.‬‬ ‫وال�سفور يف ن�ساء ال�شام قليل ن��ادر‪ ،‬واالحت�شام وال�سرت‬ ‫عام �شامل" �ص‪.16‬‬ ‫هل هذا الإع�لام ميثل بلده وميثل �شعبه؟ هل هو‬ ‫يعرف طبيعة البلد وطبيعة ال�شعب؟ �أال يعلم �أن ال�شعب‬ ‫ال�سوري م��ن �أك�ثر ال�شعوب العربية تديناً و�أن��ه البلد‬ ‫ال�سباق يف ارتداء ن�سائه احلجاب والنقاب؟‬ ‫وال�شيخ علي الذي ميدح �سوريا هذا املديح يبعد عن‬ ‫�سوريا‪ ،‬والذين ي�شككون يف ن�ساء �سوريا وتدين �شعبها‬ ‫ه��م الأو� �ص �ي��اء الآن على م �ق��درات ��س��وري��ا‪ .‬دن�ي��ا وفيها‬ ‫العجايب!!‬ ‫‪ -5‬املعلم‪� :‬سنن�سى �أن على اخل��ارط��ة �شيئاً ا�سمه‬ ‫�أوربا!‬ ‫املعلم وليد املعلم لي�س فقط �سيدير ظهره لأوربا‪،‬‬ ‫ول�ك�ن��ه �سيم�سحها م��ن ال��ذاك��رة ال �ف��ردي��ة ال�شخ�صية‬ ‫واجل�م�ع�ي��ة‪ ،‬وم��ن ال��ذاك��رة ال���س�ي��ا��س�ي��ة‪ ،‬وم��ن املعونات‬ ‫االقت�صادية‪ ،‬و�شراء املنتجات ال�سورية‪ ،‬وتوريد الب�ضائع‬ ‫الأوربية وقطع الغيار‪ ،‬والأ�سلحة التي يقمع بها ال�شعب‬ ‫ال�سوري‪� .‬سين�سى �أوربا وثقلها ال�سيا�سي يف الأمم املتحدة‬ ‫واالحتاد الأوربي‪.‬‬ ‫وجميل ي��ا معلم �أن ي�شرب وزراء اخل��ارج�ي��ة (ال‬ ‫الأن�خ��اب) و�إمن��ا حليب ال�سباع والأ��س��ود التي يف الغاب‬ ‫عندما تكون الق�ضية ق�ضية الأمة ومقد�ساتها وحقوقها‬ ‫"ال�سبْعنة" "واال�ستئ�ساد" من‬ ‫و�أوطانها‪ .‬ال �أن تكون َّ‬ ‫�أجل الدفاع بالباطل عن نظام يقتل �شعبه‪ ،‬فقام الغريب‬ ‫يرحم القتلى الذين منظرهم يحرك العدو ويبكيه رمبا‬ ‫"ك�أنه ويل حميم" من هول املنظر وفظاعته‪ ،‬ال من‬ ‫فرط رقته ك�شخ�ص ورهافته‪.‬‬ ‫مل ن�سمع منك مثل هذا املوقف منك‪ .‬فيما يخ�ص‬ ‫ق�ضية الأق�صى‪ .‬بل مل ن�سمع �صوتك قبل هذه الأحداث‬ ‫منذ �شهور طويلة!‬ ‫يا معلم! وما عليك معلم‪� ،‬أيكون الغريب �أر�أف بابن‬ ‫بلدك منك وم��ن �أ��ض��راب��ك؟ �أتقطعون عالقات �سوريا‬ ‫وتعزلونها لتدافعوا عن الباطل؟ لو كان هذا يف �سبيل‬ ‫احلق ون�صرته لأكربناك واحرتمناك‪ ،‬لكن‪ ،‬ما حركك‪،‬‬ ‫ال واهلل‪ ،‬ال ن�صرة احلق وال املباديء وال ق�ضايا الأمة‪ ،‬ما‬ ‫حركك �إال م�صلحة �ضيقة خا�صة تعود لغريك ويعود لك‬ ‫منها فتات‪ ..‬هو فائدتك ال�شخ�صية‪ .‬فبئ�ست ال�صفقة‬ ‫وخ�سر بيعك –يا معلم‪ -‬وطلعت مو معلم‪.‬‬ ‫وبعد‪.‬‬ ‫فال �أريد �أن �أكرر �أن ريح التغيري هبت على املنطقة‪،‬‬ ‫وه �ب��ت ري ��ح ال �� �ش �ع��وب‪ .‬و�إذا ه�ب��ت ري ��ح ال �� �ش �ع��وب‪ ،‬فلن‬ ‫يوقفها �أحد –هكذا �سنة اهلل‪� -‬إال �أن تبلغ غايتها واملنى‬ ‫وامل�ط�ل��وب! ول��ن يرهبها م��ا ك��ان يرهبها فقد جتاوزت‬ ‫حاجز الرهبة والرعب واخلوف والفزع والهلع‪.‬‬ ‫وم��ن عجب �أن �صيغة "ال تخف" جلها يف القر�آن‬ ‫ج��اء يف م��واج�ه��ة مو�سى م��ع ف��رع��ون‪ ،‬وك��ذا �صيغة "ال‬ ‫تخافا" و"ال تخايف" و�صيغة "خائفاً‪".‬‬ ‫�آن �أن تبدل الأح ��وال‪ .‬و�أن يبدل خ��وف اخلائفني‬ ‫و�أم��ن الآم�ن�ين‪" :‬وعد اهلل الذين �آم�ن��وا منكم وعملوا‬ ‫ال�صاحلات لي�ستخلفنهم يف الأر�ض كما ا�ستخلف الذين‬ ‫م��ن قبلهم‪ ،‬وليمكنن لهم دينهم ال��ذي ارت���ض��ى لهم‪،‬‬ ‫وليبدلنهم من بعد خوفهم �أمناً يعبدونني ال ي�شركون‬ ‫بي �شيئاً‪ ،‬وم��ن كفر بعد ذل��ك ف�أولئك هم الفا�سقون‪.‬‬ ‫و�أقيموا ال�صالة و�آت��وا الزكاة و�أطيعوا الر�سول لعلكم‬ ‫ترحمون‪ .‬ال حت�سنب الذين كفروا معجزين يف الأر�ض‬ ‫وم�أواهم النار‪ ،‬ولبئ�س امل�صري" النور ‪57-55‬‬ ‫و�إىل ح�ل�ق��ة ن�خ�ت��م ب�ه��ا م�ن�ط��ق ال �ن �ظ��ام يف ال�شام‬ ‫بعنوان‪ :‬تهافت التهافت‪.‬‬ ‫د‪ .‬من�صور �سالمة‬

‫فك ارتباط الضفة الغربية عن األردن ولقائي بشقيقي بعد ‪ 29‬عاما‬ ‫قاتل اهلل االح�ت�لال‪ ،‬كم باعد وف��رق بني الأم‬ ‫وولدها والأخ و�أخيه واالبن و�أبيه‪ ،‬كان �أخي الأكرب‬ ‫يعمل مهند�سا للطريان يف مطار عمان الدويل‪،‬‬ ‫ويف ب��داي��ة ال�ث�م��ان�ي�ن�ي��ات م��ن ال �ق��رن امل��ا� �ض��ي بد�أ‬ ‫يتناقل النا�س ان هناك ف�صال للموظفني العاملني‬ ‫يف ال��دوائ��ر الر�سمية ب� ��الأردن واحل��ام�ل�ين لهوية‬ ‫املواطنة بال�ضفة الغربية‪ ،‬حيث ك��ان �أخ��ي يحمل‬ ‫هوية وت�صريح االح�ت�لال وم��واط�ن��ا يف ال�ضفتني‬ ‫�ش�أنه �ش�أن كثري من �أبناء �شعبنا‪ ،‬تنبه لذلك مبكرا‬ ‫حتى ال يتم تطبيق �أي ف�صل وي�ج��د نف�سه على‬ ‫قارعة الطريق‪.‬‬ ‫�أخذ يبحث عن حل لهذه الكارثة التي �ستبعده‬ ‫عن فل�سطني �آالف الأميال‪ ،‬وملا كان تخ�ص�صه مل‬ ‫يكن يف فل�سطني ول��ن ي�ك��ون يف املنظور القريب‪،‬‬ ‫كونه يعمل يف جمال الطريان‪ ،‬فوجد �ضالته عند‬ ‫�أك�بر عدو بعد املحتل ال�صهيوين ان مل يكن قبله‬ ‫(�أمريكا) وح�صل هناك على عمل وعي�ش كرميني‬ ‫وعمل يف الهند�سة الكهربائية‪ ،‬ودر�س و�أ�صبح يقدم‬ ‫حما�ضرات ب�أحد اجلامعات بوالية تك�سا�س ويقود‬ ‫جمموعة م��ن املهند�سني الأمريكيني يف �شركات‬ ‫ت�صنع التقنية "واملايكرو ت�شيب" وي�ق��دم العلم‬ ‫والتعليم لهم‪ ،‬الن��ه يتفانى بالعلم ويتقن العمل‬

‫وهو مقدم على كثري من الأ�شياء لديه‪ ،‬حيث كان‬ ‫االبداع عنوانه املحبب‪.‬‬ ‫وغاب فرتة من الزمن عن وطنه‪ ،‬الن املحتل‬ ‫ال�صهيوين رف�ض جتديد ت�صريح االحتالل الذي‬ ‫خرج بوا�سطته من فل�سطني واعتربه فاقدا لهوية‬ ‫املواطنة التي غ��ادر الأردن لأج��ل املحافظة عليها‪،‬‬ ‫حيث ك��ان القانون يف الأردن‪ ،‬ان من يحمل هوية‬ ‫وت�صريح االحتالل ي�ستطيع املغادرة لأي بلد مرورا‬ ‫وال يبقى يف الأردن �أكرث من ا�سبوعني‪ ،‬حيث بقي‬ ‫�ساريا حتى الآن‪ ،‬وك��ان ينبغي درا�سته ومراجعته‪،‬‬ ‫الن��ه قد ي�ساهم بتفريغ الأر���ض وعك�س ما �أرادته‬ ‫بل ما �أعلنته القيادة ال�سيا�سية يف الأردن �آنذاك‬ ‫و�س�أف�صل ذلك يف مقال �آخر‪.‬‬ ‫ف�ع�لا ان �ه��ا امل �ف��ارق��ات م��ع ه ��ذا ال���ش�ع��ب داخل‬ ‫الأر�ض املحتلة‪ ،‬بل قدره ان يعاين من ال�سهل‪ ،‬مثل‬ ‫ما يعانيه من ال�صعب و�أكرث‪ ،‬ويعي�ش ال�صعب حتى‬ ‫ي�صبح يف بع�ض الأحيان �سهال بعينه ال بعني وا�ضعه‬ ‫وحني يعتاد عليه فيغريه خ�شية �أن ي�ألفه‪.‬‬ ‫واملحتل ال�صهيوين يهدم البيت وي�سرق الأر�ض‬ ‫ويقطع ال�شجر ويهلك احلجر وم��ا ي�صنعه جتاه‬ ‫الإن�سان �أدهى و�أمر‪ ،‬لتكون املعاناة كبرية ومتعددة‬ ‫ال�صور‪ ،‬فهذا ممنوع وه��ذا حم��روم وه��ذا موقوف‬

‫‪11‬‬

‫وه��ذا مرفو�ض وه��ذا مطرود وه��ذا حمجوز وكل‬ ‫�آل�ي��ات وو��س��ائ��ل العي�ش عند ج��دار املحتل ت�سقط‬ ‫وتقف‪.‬‬ ‫وفعال مت فك ارتباط ال�ضفتني يف العام ‪1988‬‬ ‫�أي بعيد االنتفا�ضة الأوىل املباركة‪ ،‬وكان ما كان‪،‬‬ ‫م��ن ت �ب �ع��ات ي �ع��اين م�ن�ه��ا ك��ل م��واط �ن��ي فل�سطني‬ ‫ال�صامدين على الأر���ض وال�صابرين على ظلم ال‬ ‫يعرفون من �أين حلق بهم و�أظنهم غري �آبهني به‪،‬‬ ‫اال �أنهم يعدونه عداً‪ ،‬عاد �أخي قبل ايام وهو يحمل‬ ‫اجلن�سية الأمريكية و�أوالده كذلك‪ ،‬متمتعا باحرتام‬ ‫وتقدير كبريين يف بلده الثاين وبلده الأول وكذلك‬ ‫الأ�صلي و�أح�سب ان��ه يف معظم دول�ن��ا العربية بل‬ ‫جميعها‪ ،‬كم كنت �أمتنى �أن يكون هذا االحرتام يف‬ ‫بلداننا لكن دون جواز �أمريكي‪ ،‬والتقيته بعد طول‬ ‫فراق وكانت �سعادة كبرية متلأ بيوتنا واحلمد هلل‪،‬‬ ‫ودخل اىل الأر�ض املحتلة باجلواز الأمريكي �سائحا‬ ‫متمنيا غري ذلك ولو ُن ِز َع االحرتام منه‪.‬‬ ‫ل��ذا �أ�ؤك��د �أن من ميلك القرار ال يعرف ومن‬ ‫يعرف ال ميلك القرار‪ ،‬ليعرف كل من يف الأر�ض �أن‬ ‫هناك �شعبا ي�ستحق احلياة‪.‬‬ ‫‪Dr.mansour_sal@yahoo.com‬‬

‫ويف ال �ث��اين ل��واق��ع جمل�س ال �ن��واب وما‬ ‫فيه م��ن ن��واق����ص بالتمثيل ال �ع��ادل وعيوب‬ ‫امل�س�ؤولية ب�أداء الت�شريع والرقابة‪.‬‬ ‫ويف الثالث دعوة للأحزاب لنف�ض الغبار‬ ‫عن هياكلها واالنتقال �إىل و�سط اجلماهري‬ ‫ب�ب�رام��ج وم �ب ��ادئ ت ��ؤم��ن االل �ت �ف��اف حولها‬ ‫والعمل معها‪.‬‬ ‫ويف الرابع ما ي�ستدعي االرتقاء بالق�ضاء‬ ‫نحو تكري�س الثقة التامة بالعدالة وتطبيق‬ ‫القانون‪.‬‬ ‫حتقيق امل�ط��ال��ب �سيعني �أن ال��دن�ي��ا هنا‬ ‫بخري‪ ،‬وعدم ذلك يعني �أنها ب�شر مزمن‪.‬‬ ‫ويف واقع الأمر‪� ،‬إن كل الأط��راف متتلك‬ ‫ت�شخي�صا �سليماً للمر�ض‪ ،‬ويدركون جميعاً‬ ‫ً‬ ‫�أن القائمون على العالج جمرد مترجية وال‬ ‫يجب الو�صول �إىل قناعة بالقول «فالج ال‬ ‫تعالج» ب�سبب ذلك‪.‬‬ ‫د‪� .‬أحمد بن فار�س ال�سلوم*‬

‫مؤتمر املعارضة يف دمشق‪..‬‬ ‫انسجام مع الثوار أم تلميع للنظام؟‬ ‫ال يحق لأحد �أن يحكر العمل ال�سيا�سي‬ ‫املعار�ض على جهة �أو �شخ�ص ما يف �سوريا‪،‬‬ ‫فكم �شكونا من ا�ستبداد النظام ال�شبيحي‬ ‫وتفرده ب�إدارة �ش�ؤون البالد‪ ،‬فكيف نقبل به‬ ‫يف العمل املعار�ض‪.‬‬ ‫لكل �أحد احلق �أن يقول بر�أيه ‪�-‬إن كان‬ ‫ذا ر�أي‪ -‬فيما يح�صل يف �سوريا‪ ،‬ول��ه احلق‬ ‫�أن يديل بدلوه ‪-‬على طريقته‪ -‬للم�ساهمة‬ ‫يف �إ��ص�لاح ال�ب�لاد‪ ،‬ف�سوريا للجميع وعلى‬ ‫اجلميع �أن يخدمها‪.‬‬ ‫�أرف�ض الو�صاية على العمل ال�سيا�سي‬ ‫امل�ع��ار���ض ولكني �أرف ����ض ك��ذل��ك اال�ستبداد‬ ‫فيه‪ ،‬فكما قيل‪ :‬دع��وا الأم��ر يبلغ �أن��اه فال‬ ‫خ�ي�ر يف ال � ��ر�أي ال �ف �ط�ير! ف�ل�ي����س ك��ل عمل‬ ‫م�ع��ار���ض يعني �سالمته مطلقا‪ ،‬وال يلزم‬ ‫�صحة �إجراءاته‪.‬‬ ‫مل �أكتب عن هذا امل�ؤمتر فور الإعالن‬ ‫عنه وال بعد انتهاء �أع�م��ال��ه ك��ي ال �أظلمه‪،‬‬ ‫ولكن الآن بعد �أن و�ضحت ال�صورة �س�أت�أبط‬ ‫ر�أيا �أكتبه ‪-‬غري م�ستحقبٍ �إثما من اهلل وال‬ ‫واغلِ ‪:-‬‬ ‫قد رابني يف هذا امل�ؤمتر �أمور‪:‬‬ ‫‪ -1‬غ �ي��اب رج �ل�ي�ن ك �ب�يري��ن يف العمل‬ ‫املعار�ض الداخلي وهما هيثم املالح وح�سني‬ ‫العودات‪ ،‬وهذان ال�شخ�صان ‪-‬الكبريان �سنا‬ ‫وقدرا‪� -‬أكرث الأ�شخا�ص تناغما مع مطالب‬ ‫الثوار‪ ،‬وت�صريحاتهما املتكررة عرب و�سائل‬ ‫الإعالم ال يوجد فيها تراجع وال تخاذل يف‬ ‫ق�ضية ال�شعب ال�سوري‪ ،‬فهما ل�سان الثوار‬ ‫الناطق يف الداخل بقوة‪.‬‬ ‫‪ -2‬ت��وق�ي��ت ه��ذا امل ��ؤمت��ر ‪-‬ال ��ذي يعقد‬ ‫لأول م��رة يف ت��اري��خ ال�ن�ظ��ام ال�ق��ائ��م داخل‬ ‫دم���ش��ق‪ ،‬ب�ع��د خ�ط��اب ب���ش��ار الأ� �س��د الثالث‪،‬‬ ‫وخطاب وليد املعلم الإحلاقي‪ -‬غري موفق‪،‬‬ ‫وال �أ�شكك يف نوايا امل�ؤمترين‪ ،‬ولكن طوال‬ ‫ثالثة �أ�شهر من الثورة مل يقم النظام ب�أي‬ ‫ع�م��ل ��س�ي��ا��س��ي ح�ق�ي�ق��ي‪ ،‬ك��ل م��ا ق ��ام ب��ه هو‬ ‫ال�ق�م��ع والإره � ��اب‪ ،‬ث��م ف �ج ��أة �صحا النظام‬ ‫على �ضرورة التعاطي ال�سيا�سي‪ ،‬وجاء هذا‬ ‫امل�ؤمتر على �أعقاب هذه ال�صحوة املت�أخرة‪،‬‬ ‫ف �ه��ل ج ��اء ه ��ذا امل� ��ؤمت ��ر ل �ي �ك��ون ج� ��زءا من‬ ‫التعاطي ال�سيا�سي للنظام؟؟‬ ‫‪ -3‬النظام يف �سوريا �أر�سل �شبيحته خارج‬ ‫احلدود �إىل انطاليا ليف�سدوا �أجواء امل�ؤمتر‬ ‫امل�ن�ع�ق��د ه �ن��اك‪ ،‬يف ح�ي�ن ق��ام��ت االخبارية‬ ‫ال�سورية بنقل مقتطفات من هذا امل�ؤمتر‪،‬‬ ‫دون م��ون�ت��اج ك�م��ا ي �ق��ول��ون‪ ،‬م��ا ه��ذه الثقة‬ ‫الكبرية باملعار�ضة؟؟‬ ‫الذي يريبني �أن النظام ينوي عقد حوار‬ ‫وط�ن��ي ‪-‬ك�م��ا �سماه‪ -‬م��ع �أط�ي��اف املعار�ضة‪،‬‬ ‫وال��ذي �أخ�شاه �أن يكون قد وجد �شريكه يف‬ ‫هذا احلوار من خالل هذا امل�ؤمتر‪.‬‬ ‫‪ -4‬النظام كان قبل عقد امل�ؤمتر يف �أ�سو�أ‬ ‫�أو�ضاعه‪ ،‬وال�ضغوط العاملية عليه تزداد‪ ،‬ومل‬ ‫تنله كلمة ثناء على تعاطيه مع الثورة طيلة‬ ‫ثالثة �أ�شهر‪ ،‬ثم فج�أة ظهر الثناء الأمريكي‬ ‫على النظام من خالل هذا امل�ؤمتر املنعقد يف‬ ‫دم�شق‪ ،‬قد كان النظام يف �أم�س احلاجة ملثل‬ ‫هذه التهدئة من قبل الغرب‪ ،‬وقد وجدها‬ ‫وعلى طاولة املعار�ضة‪.‬‬ ‫‪ -5‬ل�ست خائفا على ال�ث��ورة‪ ،‬قلت ذلك‬ ‫م ��رارا‪ ،‬فالثورة �شبت ع��ن ال�ط��وق‪ ،‬والثورة‬ ‫هي احلاكمة على كل عمل �سيا�سي‪ ،‬فكل ما‬ ‫ال يتوافق م��ع �أدبياتها �ست�ضج ب��ه �ساحات‬ ‫الثوار‪ ،‬وقد ر�أيت الثوار غري مكرتثني بهذا‬ ‫امل�ؤمتر وال را�ضني عنه‪.‬‬ ‫‪ -6‬اخل� �ط ��اب اخل �ت��ام��ي ل �ل �م ��ؤمت��ر ال‬ ‫ي�ت��واف��ق م��ع ��ش�ع��ارات املتظاهرين املطالبة‬ ‫ب�إ�سقاط ال�ن�ظ��ام‪ ،‬و�إ��س�ق��اط رم ��وزه‪ ،‬ولي�س‬ ‫احل ��وار م�ع��ه‪ ،‬ع�ل��ى �أن مطالبة امل�ؤمترين‬ ‫بالدميقراطية هي مطالبة جوفاء ال ميكن‬ ‫تطبيقها على �أر�ض الواقع فالنظام ال ميكن‬ ‫�إ��ص�لاح��ه‪ ،‬لأن��ه ال �أم ��ان ل��ه وال فكر لديه‪،‬‬ ‫وال ميكن �أن يقبل ب��أي تنازل عن ال�سلطة‬ ‫املطلقة التي يتمتع بها‪ ،‬لأن �أي تنازل عنها‬ ‫يعني حماكمته و�إع��دام��ه‪ ،‬فجرائمه تفوق‬ ‫اخليال‪.‬‬ ‫‪ -7‬على املعار�ضة يف الداخل واخلارج �أن‬ ‫تكون عونا للثورة ال ك ًّ‬ ‫ال عليها‪ ،‬متناغمة مع‬ ‫�شعاراتها ال طارحة لأفكار وحلول معار�ضة‬ ‫لها‪ ،‬فالعمل املعار�ض الناجح ه��و م��ا يلبي‬ ‫مطالب ال�شعب ويحقق تطلعاته‪.‬‬ ‫*�أكادميي �سوري‬ ‫‪http://www.facebook.com/drahmedfares‬‬


‫‪12‬‬

‫اجلمعة (‪ )1‬متوز (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1639‬‬

‫�إعالنــــــــــــــــــــــــات‬


‫اجلمعة (‪ )1‬متوز (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1639‬‬

‫‪assabeelsports@yahoo.com‬‬

‫منتخب الكرة يبا�شر تدريباته‬ ‫يف تركيا اليوم‬

‫(�صفحـ‪14‬ـة)‬

‫الوحدات يبد�أ امل�شوار �أمام كفر�سوم وذات را�س يحل �ضيفا على املن�شية والبقعة على موعد مع العربي‬

‫«‪ »3‬مواجهات يف افتتاح بطولة‬ ‫درع اتحاد الكرة اليوم‬

‫التفا�صيل �صفـــــــ‪20‬ـــــحة‬


‫‪14‬‬

‫ريا�ضة ومالعب‬

‫اجلمعة (‪ )1‬متوز (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1639‬‬

‫ا�ستعدادا لت�صفيات القارة ال�صفراء امل�ؤهلة �إىل نهائيات ك�أ�س العامل‬

‫املنتخب الوطني لكرة القدم يصل تركيا‬ ‫�إ�سطنبول ‪� -‬أحمد اخلاليلة‬ ‫موفد احتاد الإعالم الريا�ضي‬ ‫من املقرر ان يكون قد و�صل اىل منطقة‬ ‫ت�ق���س�ي��م ال �ق��ري �ب��ة م��ن م��دي �ن��ة ا�سطنبول‬ ‫الرتكية‪ ،‬وفد املنتخب الوطني لكرة القدم‪،‬‬ ‫وذلك للمبا�شرة يف املع�سكر التدريبي الذي‬ ‫�سيقام ه�ن��اك حت���ض�يرا لت�صفيات القارة‬ ‫ال�صفراء امل�ؤهلة �إىل نهائيات ك�أ�س العامل‬ ‫‪ 2014‬واملقررة يف الربازيل‪.‬‬ ‫وك ��ان امل�ن�ت�خ��ب ال��وط �ن��ي ق��د و� �ص��ل يف‬ ‫�ساعة مت�أخرة من ليلة االم�س‪ ،‬حيث خ�ضع‬ ‫ال��وف��د ل �ف�ترة ا� �س�ت�راح��ة‪ ،‬ف�ي�م��ا �سيبا�شر‬ ‫امل�ن�ت�خ��ب وج�ب��ات��ه ال�ت��دري�ب�ي��ة اع �ت �ب��ارا من‬ ‫� �ص �ب��اح ال �ي ��وم ع �ل��ى ف�ت�رت�ي�ن‪ ،‬ال�صباحية‬ ‫وت�شمل على تدريبات لرفع م�ؤ�شر البدين‬ ‫للمنتخب‪ ،‬فيما �ستكون التدريبات امل�سائية‬ ‫ع �ب��اراة ع��ن وج �ب��ات ت��دري�ب�ي��ة‪ ،‬ي�ه��دف من‬ ‫خ�لال�ه��ا اجل �ه��از ال�ف�ن��ي لتنفيذ اخلطط‬ ‫التكتيكية املنا�سبة‪ ،‬ويقيم الوفد يف فندق‬ ‫الهوليدي ان الذي يبعد م�سرية ‪ 15‬دقيقة‬ ‫يف احل��اف�ل��ة ع��ن ملعب ات��ات��ورك ال�ق��رر ان‬ ‫يقيم املنتخب مع�سكرة التدريبي عليه‪.‬‬ ‫الأمري علي يبارك‬ ‫وبارك الأمري علي بن احل�سني رئي�س‬ ‫احت��اد كرة القدم للمدير الفني للمنتخب‬ ‫الكابنت ع��دن��ان حمد على التقدم الكبري‬ ‫ال��ذي ط��ر�أ على ت�صنيف املنتخب الوطني‬ ‫على الئحة ال��دول العاملية‪ ،‬وال��ذي �أ�صبح‬ ‫م ��ن خ�ل�ال��ه امل �ن �ت �خ��ب يف امل ��رك ��ز ‪ 84‬على‬ ‫امل�ستوى العاملي بعدما كان يف املركز الـ ‪93‬‬ ‫لل�شهر املا�ضي‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف حمد يف حديثه مل��وف��د احتاد‬ ‫الإعالم الريا�ضي‪� ،‬أن الأمري طالبه مبزيد‬ ‫م��ن حتقيق النتائج واالن�ت���ص��ارات للتقدم‬ ‫�صوب م��راك��ز �أف�ضل يف الت�صنيف لل�شهر‬ ‫امل �ق �ب��ل‪ ،‬م �� �ش��ددا ع�ل��ى � �ض ��رورة خ�ل��ق �أكرب‬

‫عنا�صر االن�سجام بني �أع�ضاء املنتخب يف‬ ‫مع�سكر تركيا الذي ي�سبق الدورة الرباعية‬ ‫العربية التي �ستقام يف عمان ال�شهر احلايل‬ ‫مب�شاركة العراق وال�سعودية والكويت‪.‬‬ ‫م�س�ؤولية كربى‬ ‫و�أ� �ض��اف ح�م��د �أن الت�صنيف اجلديد‬ ‫للمنتخب رفع من حجم امل�س�ؤولية امللقاة‬ ‫على عاتق �أع�ضاء املنتخب‪ ،‬و�أن املركز يعترب‬ ‫الأف���ض��ل ع��رب�ي��ا ع�ل��ى امل���س�ت��وى الآ�سيوي‪،‬‬ ‫مما يتيح املجال للمنتخب �أن يكون �ضمن‬ ‫ال�ت���ص�ن�ي��ف ال �ث��اين ل �ل �ق��ارة ال �� �ص �ف��راء‪ ،‬ما‬ ‫مينحنا املزيد من الثقة يف ت�صفيات الدور‬ ‫الثالث‪ ،‬خ�صو�صا بعد اجتياز حمطة نيبال‬ ‫ال �ق��وي��ة ال �ت��ي مت�ك�ن��ت �أول م��ن �أم ����س من‬ ‫اجتياز حمطة تيمور ال�شرقية ‪.1-2‬‬ ‫و�أ�ضاف حمد �إىل �أن معنويات املنتخب‬ ‫يف ال�ق�م��ة‪ ،‬و�أن احل�م��ا���س ظ�ه��ر ب��ادي��ا على‬ ‫جنوم املنتخب‪ ،‬م�ؤكدين عزمهم و�إ�صرارهم‬ ‫على حتقيق املزيد من االنت�صارات للتقدم‬ ‫�أكرث �صوب الت�صنيف العاملي‪.‬‬ ‫و�أ�شار حمد �إىل �أن لقاء �سورية املقرر‬ ‫يف اخلام�س من ال�شهر احلايل‪� ،‬سريفع من‬ ‫جهوزية املنتخب للدورة العربية الرباعية‪،‬‬ ‫فيما �أ�شار حمد �إىل �أن التن�سيق وعلى �أعلى‬ ‫م�ستوى لإقامة لقاء ودي مع �أحد الأندية‬ ‫الرتكية امل�صنفة �ضمن الفرق الأوروبية‪،‬‬ ‫وذلك لو�ضع الرتو�ش الأخرية على ت�شكيلة‬ ‫املنتخب للدورة الرباعية‪.‬‬ ‫برنامج تدريب مكيف‬ ‫املدير الإداري للمنتخب �أ�سامة طالل‬ ‫�أ� �ش��ار �إىل �أن ال�برن��ام��ج التح�ضريي جاء‬ ‫وق ��ف م�ع�ط�ي��ات م��درو� �س��ة‪ ،‬و�أن تعليمات‬ ‫امل��دي��ر ال�ف�ن��ي يف �إي �ج��اد م�ب��ارات�ين وديتني‬ ‫على الأق ��ل يف مع�سكر ت��رك�ي��ا‪ ،‬ي�ضع �أكرث‬ ‫م��ن �إ� �ش��ارة ��ص��وب الت�شكيلة املثالية التي‬ ‫�سيخو�ض فيها املنتخب يف ال��دورة الودية‬ ‫ال�شهر احلايل‪.‬‬

‫منتخب الن�شامى ‪ ..‬الت�صنيف اجلديد يرفع درجات امل�س�ؤولية‬

‫ت�شكيلة الوفد‬ ‫ي �� �ض��م وف� ��د امل �ن �ت �خ��ب امل ��دي ��ر الفني‬ ‫للمنتخب ال�ك��اب�تن ع��دن��ان ح�م��د‪ ،‬واملدرب‬ ‫ي��ا��س�ين ع �م��ال‪ ،‬وم���س��اع��د امل� ��درب الكابنت‬ ‫احمد عبدالقادر‪ ،‬وم��درب احلرا�س �أحمد‬ ‫جا�سم‪ ،‬ومدرب اللياقة البدنية الربازيلي‬ ‫مانويل‪ ،‬واملدير الإداري للمنتخب �أ�سامة‬

‫ط �ل�ال‪ ،‬وال��زم �ي��ل ل � ��ؤي ال �ع �ب��ادي من�سقاً‬ ‫�إع�لام�ي�اً‪ ،‬وال��دك�ت��ور ع�صام ج�سام وب�شري‬ ‫الن�سور �أخ�صائي العالج الطبيعي و�أ�شرف‬ ‫�صقر �أخ�صائي التدليك وجرير خمامرة‬ ‫م�س�ؤوال ل�ل��وازم‪ ،‬والالعبون عامر �شفيع‪،‬‬ ‫ل��ؤي عمايرة‪ ،‬معتز يا�سني‪ ،‬فرا�س �صالح‪،‬‬ ‫ب�شار بني يا�سني‪� ،‬أن�س بني يا�سني‪ ،‬با�سم‬

‫فتحي‪ ،‬حممد الدمريي‪ ،‬حممد م�صطفى‪،‬‬ ‫��س�ل�ي�م��ان ال���س�ل�م��ان‪ ،‬حم�م��د م �ن�ير‪� ،‬شادي‬ ‫�أب ��و ه���ش�ه����ش‪ ,‬ب �ه��اء ع �ب��دال��رح �م��ن‪ ،‬ح�سن‬ ‫عبدالفتاح‪ ،‬عامر ذيب‪ ،‬عبداهلل ذيب‪ ،‬رائد‬ ‫نواطري‪ ،‬حمزة ال��دردور‪ ،‬خليل بني عطية‪،‬‬ ‫�أن�س حجي‪ ،‬يا�سني البخيت‪ ،‬عدي ال�صيفي‪،‬‬ ‫�أحمد هايل‪.‬‬

‫أبو لبدة يدشن اليوم الحضور األردني يف التصفيات‬ ‫الدولية األوملبية للتايكواندو‬ ‫باكو ‪ -‬منري طالل‬ ‫موفد احتاد الإعالم الريا�ضي‬ ‫ان �ط �ل �ق��ت �أم� �� ��س ال �ت �� �ص �ف �ي��ات ال ��دول� �ي ��ة الأومل �ب �ي��ة‬ ‫للتايكواندو يف العا�صمة الأذرية التي متتد حتى ‪ 3‬متوز‬ ‫امل�ق�ب��ل مب���ش��ارك��ة ‪ 332‬الع�ب��ا والع �ب��ة مي�ث�ل��ون ‪ 108‬دول‬ ‫ويحجز ‪ 24‬العبا والعبة من خاللها بطاقاتهم لأوملبياد‬ ‫لندن ‪.2012‬‬ ‫الأدوار الأوىل ل�ل�ن��زاالت ك��ان��ت م�ت�ب��اع��دة م�ستوى‬ ‫ومعظمها انتهى من جولتها الثانية‪ ،‬حيث الو�صل الفارق‬ ‫لأكرث من ‪ 12‬نقطة‪ ،‬وفق ما هو متبع‪ ،‬وكان ذلك منطقيا‬ ‫على اعتبار اعتماد الت�صنيف ال��دويل وابتعاد امل�صنفني‬ ‫عن مواجهة بع�ضهم البع�ض يف الأدوار الأوىل‪� ،‬أقيمت‬ ‫�أم�س مناف�سات ت ‪ 58‬كغم للرجال‪ ،‬وت ‪ 67‬كغم للن�ساء‪ ،‬كما‬ ‫�أقيم االفتتاح الر�سمي للت�صفيات من خالل فقرة حتاكي‬ ‫التاريخ الأذري عرب فقرات فلكلورية �شعبية‪ ،‬وا�ستمرت‬

‫لنحو �ساعة تالها �أقامت مباريات املركز الثالث والدور‬ ‫النهائي‪.‬‬ ‫اليوم يد�شن حممد �أب��و لبدة امل�شاركة الأردن�ي��ة يف‬ ‫الت�صفيات �ضمن مناف�سات وزن ت ‪ 68‬كغم‪ ،‬وهو يتملكه‬ ‫كل الأم��ل على املناف�سة على �إح��دى البطاقات الأوملبية‬ ‫الثالث يف وزنه‪ ،‬خا�صة �أنه كان قد قدم م�ستوى متطورا‬ ‫يف �آخر م�شاركة يف بطولة العامل‪ ،‬وخ�سر يف دور الثمانية‬ ‫وح�سب مدربه عمار فهد ال ي�ستحق اخل�سارة‪ ،‬وكان قريبا‬ ‫جدا من �صعود املن�صة‪.‬‬ ‫فيما يخ�ضع اليوم العبا املنتخب نبيل طالل ت ‪80‬‬ ‫كغم‪ ،‬وراية حتاحت ت ‪ 49‬كغم لعملية امليزان‪ ،‬حيث تقام‬ ‫مناف�ساتهما يف الغد وتختتم �شهد الطرمان امل�شاركة‬ ‫االردنية بعد غد يف وزن ت ‪ 57‬كغم‪.‬‬ ‫وك��ان رئي�س ال��وف��د امل�ح��ام��ي ح��ازم النعيمات نائب‬ ‫رئي�س االحتاد قد ح�ضر �أم�س الأول حفل ا�ستقبال ر�ؤ�ساء‬ ‫الوفد‪ ،‬والتقى مع رئي�س االحتاد الدويل د‪� .‬شو‪ ،‬وتبادل‬ ‫الهدايا مع رئي�س االحتاد الأذري حيدروف‪.‬‬

‫اجلزائر بداية امل�شوار‬ ‫ي�شارك حممد �أبو لبدة �إىل ‪ 62‬العبا يف الوزن الأو�سع‬ ‫م�شاركة‪ ،‬ومت اعتماد ت�صنيف ‪16‬العبا‪ ،‬وي�أتي ت�صنيف �أبو‬ ‫لبدة اخلام�س على الوزن والرابع ع�شر عامليا‪.‬‬ ‫�أب ��و ل�ب��دة ي �ب��د�أ م��ن ال ��دور ال �ـ ‪ 64‬ب�ل�ق��اء اجلزائري‬ ‫حم�م��ود الأم�ي�ن��ي‪ ،‬وه��و غ�ير م�صنف‪ ،‬ويف ح��ال تخطاه‬ ‫يالقي املولدايف ارفينيت فالديفي�س وهو غري م�صنف �أو‬ ‫البينيني �أوجو دجويل وهو امل�صنف رقم ‪ 284‬عامليا‪.‬‬ ‫ويتواجد يف ذات ال�شق اخلا�ص به الإي��راين حممد‬ ‫باقري الأول عامليا‪ ،‬ال�سنغايل دييه بله الأول �إفريقية‬ ‫وال�ث��ال��ث ع�شر عامليا وال��راب��ع على ال�ق��رع��ة واملك�سيكي‬ ‫ايريك او�سوريو الـ ‪ 12‬عامليا‪.‬‬ ‫بالإ�ضافة �إىل وزن �أبو لبدة يقام اليوم فوق ‪ 67‬كغم‬ ‫للن�ساء‪ ،‬حيث ت�شارك به ‪ 19‬العبة منهن املغربية وئام‬ ‫دي�سالم امل�صنفة خام�سا على الوزن واجلزائرية ليندا عز‬ ‫الدين وال�سودانية كارولينا كيدزير�سكا‪.‬‬

‫ويخ�ضع اليوم العب املنتخب الأوملبي نبيب طالل ت‬ ‫‪ 80‬وراية حتاحت ت ‪ 49‬كغم لعملية امليزان‪ ،‬حيث ي�ستهل‬ ‫ط�لال مناف�ساته وزن��ه م��ن دوره��ا ال�ث��اين (دور ال�ـ�ـ ‪)32‬‬ ‫حيث ي�شارك به ‪ 46‬العبا‪ ،‬ويحتل طالل املركز الرابع يف‬ ‫ت�صنيف ال��وزن يبد�أ م�شواره يف الت�صفيات بلقاء الفائز‬ ‫من املايل �سي�سي عمر امل�صنف رقم ‪ 33‬عامليا والرنويجي‬ ‫براتلي نيل�سني امل�صنف رقم ‪ 184‬عامليا‪ ،‬فيما راية ت�ستهل‬ ‫مبارياتها م��ن ال��دور الأول (دور ال�ـ ‪ ،)64‬حيث ي�شارك‬ ‫به ‪ 46‬العبة تبد�أ بلقاء االندوني�سية ي��اجن التي حتمل‬ ‫الت�صنيف ‪ 40‬عامليا‪.‬‬ ‫وي �ت��واج��د يف وزن ت ‪ 80‬ك�غ��م م��ن ال �ع��رب‪ ،‬املغربي‬ ‫�إ�سالم �شرنوبي امل�صنف الثالث على الوزن‪ ،‬امل�صري �أحمد‬ ‫عبدالرحمن ال�سابع عن الوزن‪ ،‬الليبي نور الدين جميل‬ ‫غري م�صنف‪ ،‬ويف وزن ت ‪ 49‬كغم املغربية �سناء عطابور‬ ‫امل�صنفة الثانية على ال��وزن‪ ،‬اجلزائرية هند خمتار ‪76‬‬ ‫عامليا‪ ،‬امل�صرية نور عبد ال�سالم واالماراتية هيا �سمري‬ ‫وهما غري م�صنفتني‪.‬‬


‫ريا�ضة ومالعب‬

‫اجلمعة (‪ )1‬متوز (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1639‬‬

‫‪15‬‬

‫قبل ثالث مراحل من نهاية الدوري امل�صري‬

‫الزمالك يفشل يف فك عقدة األهلي ويصعب‬ ‫مهمته يف الحصول على اللقب‬

‫القاهرة ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ف��رط الزمالك بفر�صة ح�سم موقعة‬ ‫الدربي مع غرميه التقليدي حامل اللقب‬ ‫واملت�صدر والعودة بقوة اىل دائرة املناف�سة‬ ‫على لقبه االول منذ ‪ 2004‬بعدما تلقى‬

‫هدفا يف الدقيقة ‪ 82‬من اللقاء الذي انتهى‬ ‫بالتعادل ‪ 2-2‬االربعاء يف املرحلة ال�سابعة‬ ‫وال �ع �� �ش��ري��ن م��ن ال� � ��دوري امل �� �ص��ري لكرة‬ ‫القدم‪.‬‬ ‫ودخ ��ل ال�ف��ري�ق��ان اىل ه ��ذه املواجهة‬ ‫و��س��ط ح��ال��ة م��ن االرت �ب��اك الن��ه ات�خ��ذ يف‬

‫ب��ادىء االم��ر ق��رار ت�أجيل اللقاء ال�سباب‬ ‫�أمنية وحت��دي��دا ب�سبب ان ��دالع مواجهات‬ ‫عنيفة ليل الثالثاء االربعاء بني ال�شرطة‬ ‫امل�صرية ومتظاهرين يف و��س��ط القاهرة‬ ‫ما ادى اىل �سقوط العديد من اجلرحى‪،‬‬ ‫ثم عاد امل�س�ؤولون واك��دوا اقامته يف وقته‬

‫املحدد �سابقا‪.‬‬ ‫وكان بامكان الزمالك ان يفرح كثريا‬ ‫القامة املباراة يف موعدها النه كان قريبا‬ ‫ج��دا م��ن حتقيق ف��وزه االول على غرميه‬ ‫التقليدي منذ ‪ 21‬ايار ‪ ،)1-2( 2007‬ما كان‬ ‫�سي�سمح له بتقلي�ص الفارق الذي يف�صله‬ ‫عن رجال املدرب الربتغايل مانويل جوزيه‬ ‫اىل ن�ق�ط�ت�ين ف �ق��ط ق �ب��ل ث �ل�اث مراحل‬ ‫على انتهاء املو�سم‪ ،‬اال ان��ه اكتفى بنقطة‬ ‫ليبقى فارق النقاط اخلم�س الفا�صل بني‬ ‫ال�ط��رف�ين‪ ،‬م��ا و�ضع االه�ل��ي على م�شارف‬ ‫اح��راز اللقب للمرة ال�سابعة على التوايل‬ ‫وال�ساد�سة والثالثني يف تاريخه‪.‬‬ ‫وج��اءت اه��داف اللقاء الثالثة االوىل‬ ‫يف ال���ش��وط االول‪ ،‬ح�ي��ث ت �ق��دم الزمالك‬ ‫ال� ��ذي � �س �ق��ط يف امل��رح �ل��ة ال �� �س��اب �ق��ة ام ��ام‬ ‫امل���ص��ري ال�ب��ور��س�ع�ي��دي (� �ص �ف��ر‪ ،)2-‬منذ‬ ‫الدقيقة ‪ 6‬عرب احمد جعفر الذي توغل يف‬ ‫اجلهة الي�سرى قبل ان يغمز الكرة فارتدت‬ ‫من املدافع احمد ال�سيد واىل ال�شباك‪ ،‬لكن‬ ‫احمد ناجي جدو ادرك التعادل بكرة ر�أ�سية‬ ‫م�ستفيدا م��ن خ �ط ��أ ف ��ادح ل�ل�ح��ار���س عبد‬ ‫الواحد ال�سيد (‪.)19‬‬ ‫وا�ستعاد ال��زم��ال��ك التقدم جم��ددا يف‬ ‫ال��دق�ي�ق��ة ‪ 27‬ع�بر ح�سني ي��ا��س��ر املحمدي‬ ‫ال��ذي ك�سر م�صيدة الت�سلل بعد متريرة‬ ‫بينية متقنة من �شيكاباال ثم و�ضع الكرة‬ ‫فوق احلار�س‪.‬‬ ‫واعتقد اجلميع ان الزمالك يف طريقه‬

‫للخروج فائزا لكن املوريتاين دومينيك دا‬ ‫�سيلفا ادرك التعادل يف الدقيقة ‪ 82‬بكرة‬ ‫اط�ل���ق�ه��ا م��ن ح ��دود امل�ن�ط�ق��ة اىل الزاوية‬ ‫اليمنى االر�ضية‪.‬‬ ‫واعرت�ض العبو الزمالك كثريا على‬ ‫ال�ه��دف الن احلكم مل يوقف امل�ب��اراة رغم‬ ‫ا��ص��اب��ة اح��د زم�لائ�ه��م و�سقوطه يف ار�ض‬ ‫امللعب وت��وق�ف��ت امل �ب��اراة حل��وايل ‪ 9‬دقائق‬ ‫ثم ا�ستكملت جم��ددا مع ‪ 10‬دقائق كوقت‬ ‫حمت�سب ب��دل �ضائع وق��د اكملها االهلي‬ ‫بع�شرة العبني بعدما رفع احلكم الهولندي‬ ‫كيفن بلوم البطاقة احلمراء يف وجه ح�سام‬ ‫عا�شور العتدائه على العب مناف�س‪.‬‬ ‫وا��س�ت�ع��اد اال�سماعيلي ت��وازن��ه بفوزه‬ ‫على االحتاد ال�سكندري بهدفني للنيجريي‬ ‫ج��ون اووي� ��ري (‪ )74‬وع �ب��د اهلل ال�شحات‬ ‫(‪ ،)90‬رافعا ر�صيده اىل ‪ 46‬نقطة يف املركز‬ ‫ال �ث��ال��ث‪ .‬وخ �� �س��ر امل �� �ص��ري ام� ��ام م�ضيفه‬ ‫�سموحه بهدف للبوركيني عبد اهلل �سي�سيه‬ ‫(‪ ،)49‬م�ق��اب��ل ه��دف�ين ملحمد ن�صر (‪)10‬‬ ‫والغاين �صامويل اف��وم (‪ ،)60‬فيما تغلب‬ ‫انبي على وادي دجلة بثالثة اهداف الحمد‬ ‫عبد ال��زاه��ر (‪ 14‬و‪ 16‬و‪ ،)69‬مقابل هدف‬ ‫الحمد جمعة (‪.)70‬‬ ‫وف��از برتوجيت على االن�ت��اج احلربي‬ ‫ب �ه��دف ل�ل�غ��ام�ب��ي اي ��ري ��ك ب �ي �ك��وي (‪،)62‬‬ ‫وحر�س احلدود على جونة بثالثة اهداف‬ ‫الحمد عيد (‪ 24‬و‪ )57‬واحمد كمال (‪،)80‬‬ ‫مقابل هدف لرامي عادل (‪.)21‬‬

‫األهلي اإلماراتي يتعاقد مع التشيلي خيمينيز ألربعة‬ ‫مواسم وكانافارو مستشارا فنيا‬

‫دبي ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫�أعلن الأه�ل��ي الإم��ارات��ي �أم�س اخلمي�س تعاقده‬ ‫مع العب و�سط منتخب ت�شيلي لكرة القدم �أنطونيو‬ ‫لوي�س خيمينيز ملدة �أربعة موا�سم من دون الإف�صاح‬ ‫ع��ن ق�ي�م��ة ال���ص�ف�ق��ة‪ ،‬م��ا ي���ض��ع ح ��دا مل���س�يرة املدافع‬ ‫الإيطايل فابيو كانافارو كالعب مع الفريق‪� ،‬إذ �سيبد�أ‬ ‫مهمة جديدة كم�ست�شار فني‪.‬‬ ‫وج��اء على موقع ال�ن��ادي على �شبكة الإنرتنت‪:‬‬ ‫"تعاقدت �شركة النادي الأهلي لكرة القدم مع �صانع‬ ‫الألعاب الدويل الت�شيلي �أنطونيو لوي�س خيمينيز ملدة‬ ‫‪ 4‬موا�سم"‪.‬‬ ‫و�سيلتحق ال�لاع��ب اجل��دي��د بفريقه بعد انتهاء‬ ‫م �� �ش��ارك �ت��ه م ��ع م�ن�ت�خ��ب ب �ل��اده يف ب �ط��ول��ة �أمريكا‬ ‫اجلنوبية (كوبا �أمريكا) التي تنطلق غدا اجلمعة يف‬ ‫االرجنتني‪.‬‬ ‫يلعب خيمينيز (‪ 27‬عاما) يف خط الو�سط ومييل‬ ‫�إىل النزعة الهجومية‪ ،‬وه��و خريج ن��ادي بالي�ستينو‬ ‫الت�شيلي ال��ذي ت�أ�س�س ع��ام ‪ 1920‬م��ن قبل جمموعة‬ ‫من املهاجرين الفل�سطينيني (يعك�س ا�سم النادي ا�سم‬

‫فل�سطني)‪ .‬وبات خيمينيز االتي من �سي�سينا االيطايل‬ ‫ث��ال��ث حم�ت�رف ين�ضم اىل االه �ل��ي ه��ذا امل��و��س��م بعد‬ ‫�أن �أعلن �ضم الربازيليني غرافيتي من فولف�سبورغ‬ ‫الأملاين وغاغا من طرابزون �سبور الرتكي‪.‬‬ ‫مثل النجم الت�شيلي منتخب بالده يف ‪ 21‬مباراة‬ ‫ب��دءا من ني�سان ‪ ،2004‬واح�ترف يف �أندية ع��دة‪ ،‬منها‬ ‫و�ست ه��ام يف �إن�ك�ل�ترا وان�تر ميالن والت�سيو وبارما‬ ‫وفيورنتينا و�سي�سينا يف ايطاليا‪ ،‬و�أبرز �إجنازاته كانت‬ ‫مع انرت ميالن‪ ،‬حيث فاز معه بالدوري عامي ‪2008‬‬ ‫و‪ 2009‬وبالك�أ�س ال�سوبر املحلية عام ‪.2008‬‬ ‫وباكتمال حمرتفيه الثالثة (يحق له مبحرتف‬ ‫رابع ا�سيوي وفق قاعدة ‪ ،)1+3‬يكون املدافع الإيطايل‬ ‫فابيو كانافارو الفائز بك�أ�س العامل عام ‪ 2006‬يف �أملانيا‬ ‫خارج الت�شكيلة الأهالوية رغم عدم انتهاء عقده‪.‬‬ ‫وك ��ان ك��ان��اف��ارو (‪ 37‬ع��ام��ا) ان���ض��م �إىل الأهلي‬ ‫عقب م�شاركته مع منتخب بالده يف مونديال جنوب‬ ‫افريقيا ال�صيف املا�ضي يف عقد ملو�سمني‪ ،‬لكنه مل‬ ‫يقدم امل�ستوى امل��أم��ول منه يف املو�سم املن�صرم‪ ،‬فكان‬ ‫خ ��ارج ح���س��اب��ات امل� ��درب ال���س��اب��ق الإي��رل �ن��دي ديفيد‬ ‫اولريي يف معظم الفرتات حيث خا�ض ‪ 16‬مباراة فقط‬

‫�سجل فيها هدفني‪.‬‬ ‫و�سبق لرئي�س النادي الأهلي عبداهلل النابودة �أن‬ ‫�أ�شار �إىل �أن الالعبني الأجانب يف الفريق لن ي�ستمروا‬ ‫معه يف املو�سم املقبل‪ ،‬وحت��دث عن كانافارو حتديدا‬ ‫ب�ق��ول��ه "مل ي �ق��دم اال� �ض��اف��ة امل�ط�ل��وب��ة ل�لاع��ب بهذا‬ ‫امل�ستوى"‪.‬‬ ‫و�سيبقى كانافارو يف النادي االهلي حتى انتهاء‬ ‫عقده لكنه �سيعمل م�ست�شارا فنيا للنادي‪ ،‬ح�سب ما‬ ‫�أو�ضح الأخري‪.‬‬ ‫و��س�ب��ق ل�ل�م��داف��ع الإي �ط��ايل �أن ل�ع��ب م��ع نابويل‬ ‫عام ‪ ،1993‬ثم انتقل �إىل بارما عام ‪ ،1995‬وا�ستمر يف‬ ‫�صفوفه حتى ‪ ،2002‬ولعب يف �إنرت ميالن حتى ‪،2004‬‬ ‫ومنه ان�ضم �إىل يوفنتو�س حتى ‪ ،2006‬وم��ن ثم �إىل‬ ‫ري ��ال م��دري��د اال��س�ب��اين ح�ت��ى ‪ 2009‬ع��اد ب�ع��ده��ا اىل‬ ‫يوفنتو�س‪.‬‬ ‫وكان االهلي اعاد مدربه ال�سابق الت�شيكي ايفان‬ ‫ها�سيك لال�شراف على فريقه يف املو�سمني املقبلني‪.‬‬ ‫علما ب�أن ها�سيك كان قاد الفريق االماراتي اىل لقب‬ ‫بطل الدوري عام ‪ 2009‬قبل ان يغادر اىل بالده لتويل‬ ‫رئا�سة احتاد كرة القدم‪.‬‬

‫كانافارو يحل م�ست�شارا فنيا للأهلي الإماراتي‬


‫‪16‬‬

‫ريا�ضة ومالعب‬

‫اجلمعة (‪ )1‬متوز (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1639‬‬

‫بيون�س اير�س ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫ت �ب �ل��غ امل �ن ��اف �� �س ��ة ذروت� � �ه � ��ا بني‬ ‫ال �غ��رمي�ي�ن ال�ت�ق�ل�ي��دي�ين واجل ��اري ��ن‬ ‫االرج� �ن� �ت�ي�ن وال �ب��رازي � ��ل يف جميع‬ ‫املباريات �سواء منها الودية والر�سمية‪،‬‬ ‫وم �� �ش��ارك �ت �ه �م��ا يف ك � ��أ�� ��س امريكا‬ ‫اجلنوبية "كوبا امريكا" لكرة القدم‬ ‫التي ت�ست�ضيفها االوىل من ‪ 1‬اىل ‪24‬‬ ‫متوز املقبل لن تخرج عن هذا االطار‪،‬‬ ‫خا�صة �أن �أ�صحاب الأر�ض ي�سعون �إىل‬ ‫الث�أر من �ضيوفهم الذين هزموهم يف‬ ‫نهائي الن�سختني الأخريتني‪.‬‬ ‫بيد �أن عمالقي الكرة الأمريكية‬ ‫اجلنوبية والعاملية يدخالن البطولة‬ ‫ال�ق��اري��ة حت��ت �ضغوط كبرية ب�سبب‬ ‫الف�شل الذريع يف نهائيات ك�أ�س العامل‬ ‫االخرية يف جنوب افريقيا ‪ 2010‬حيث‬ ‫ودع ��ت االرج�ن�ت�ين م��ن رب��ع النهائي‬ ‫بخ�سارة مذلة ام��ام املانيا �صفر‪،4-‬‬ ‫وال�ب�رازي��ل م��ن ال ��دور ذات ��ه ع�ل��ى يد‬ ‫هولندا ‪.2-1‬‬ ‫وت� ��درك الأرج �ن �ت�ين والربازيل‬ ‫ج �ي��دا �أن اخل �ط ��أ مم �ن��وع عليهما يف‬ ‫ك��وب��ا �أم��ري �ك��ا‪ ،‬ح�ي��ث ت���س�ع��ى الأوىل‬ ‫�إىل ف��ك ��ص�ي��ام ع��ن الأل �ق��اب دام ‪18‬‬ ‫عاما‪ ،‬ومتني الثانية بالنف�س بتلميع‬ ‫�صورتها وطم�أنة جماهريها يف �أفق‬ ‫ا�ستعداداتها ال�ست�ضافة نهائيات ك�أ�س‬ ‫ال �ع��امل ع��ام ‪ ،2014‬وب��ال�ت��ايل الظفر‬ ‫باللقب العاملي ال�ساد�س‪.‬‬ ‫ومل ت � �ه � �� � �ض � ��م اجل� � �م � ��اه �ي��ر‬ ‫االرج �ن �ت �ي �ن �ي��ة ح �ت��ى الآن اخل�سارة‬ ‫املذلة ملنتخب "البي�سيلي�ستي" �أمام‬ ‫املان�شافت يف العر�س العاملي‪ ،‬كما �أن‬ ‫الكرة الأرجنتينية تعي�ش على �أحداث‬ ‫ال�شغب التي �أث�ي�رت نهاية الأ�سبوع‬ ‫املا�ضي بهبوط العمالق ريفر باليت‬ ‫اىل ال��درج��ة االوىل للمرة االوىل يف‬ ‫ت��اري�خ��ه‪ ،‬دون ن�سيان غ�ي��اب االندية‬ ‫االرج �ن �ت �ي �ن �ي��ة ع ��ن ال� � ��دور النهائي‬ ‫للم�سابقة االعرق يف امريكا اجلنوبية‬ ‫"ليربتادوري�س" التي تعادل م�سابقة‬ ‫دوري �أبطال �أووربا‪ ،‬حيث جمعت بني‬ ‫ممثلي غرمييها التقليديني �سانتو�س‬ ‫الربازيلي وبينارول االوروغوياين‪.‬‬ ‫وما يزيد الطني بلة �أن املنتخب‬ ‫االرج�ن�ت�ي�ن��ي مل ي��ذق ط�ع��م الألقاب‬ ‫منذ ‪ 18‬عاما‪ ،‬وحتديدا منذ تتويجه‬ ‫بكوبا �أمريكا عام ‪ 1993‬يف الإكوادور‪،‬‬ ‫وخ�سر نهائي الن�سختني الأخريتني‬ ‫�أمام الربازيل بركالت الرتجيح عام‬ ‫‪ 2004‬و��ص�ف��ر‪ 3-‬ع��ام ‪ ،2007‬يف حني‬ ‫�أن منتخباته للفئات العمرية تظفر‬ ‫من حني لآخر ب�ألقاب �أبرزها ذهبية‬ ‫�أومل �ب �ي��ادي �أث�ي�ن��ا وب�ك�ين ع��ام��ي ‪2004‬‬ ‫و‪ 2008‬على التوايل‪.‬‬ ‫وي�ت���س��اءل الأرج�ن�ت�ي�ن�ي��ون كثريا‬

‫ريا�ضة ومالعب‬

‫اجلمعة (‪ )1‬متوز (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1639‬‬

‫األرجنتني والربازيل‪ ..‬منافسة‬

‫دور مرتقب لألوروغواي والبارغواي وتشيلي‬

‫تاريخية وضغوطات كبرية‬

‫يف تعطيل املاكينتني األرجنتينية والربازيلية‬

‫عن ع��دم ق��درة منتخب بالدهم على‬ ‫ال �ظ �ف��ر ب ��الأل �ق ��اب و� �ص �ف��وف��ه ت�ضم‬ ‫�أف���ض��ل الع��ب يف ال �ع��امل يف العامني‬ ‫االخ�يري��ن جن��م بر�شلونة اال�سباين‬ ‫ليونيل مي�سي‪.‬‬ ‫وحم��اول��ة منه لال�ستفادة �أكرث‬ ‫من مي�سي الذي غالبا ما خيب الآمال‬ ‫مع منتخب بالده خالفا مل�ستواه مع‬ ‫فريقه بر�شلونة‪ ،‬قرر املدرب اجلديد‬ ‫ل�ل�م�ن�ت�خ��ب الأرج �ن �ت �ي �ن��ي �سريخيو‬ ‫باتي�ستا ت��وظ�ي��ف مي�سي ع�ل��ى غرار‬ ‫ما يفعله معه جوزيب غ��واردي��وال يف‬ ‫الفريق الكاتالوين من خالل منحه‬ ‫احلرية الكاملة يف اخلط الهجومي‪.‬‬ ‫و�أثبت مي�سي ال��ذي �سجل هدف‬ ‫الفوز الوحيد يف مرمى الربازيل يف‬ ‫امل�ب��اراة الدولية الودية الأخ�يرة بني‬ ‫املنتخبني يف ت�شرين ال�ث��اين املا�ضي‬ ‫يف ال��دوح��ة‪ ،‬فعالية كبرية يف مركزه‬ ‫اجلديد‪ ،‬خالفا ملا ك��ان عليه الو�ضع‬ ‫مع امل��درب ال�سابق الأ�سطورة دييغو‬ ‫�آرماندو مارادونا‪.‬‬ ‫و� �س �ج��ل م �ي �� �س��ي ه ��دف ��ا و�صنع‬ ‫ه��دف�ين يف امل �ب ��اراة ال��دول �ي��ة الودية‬ ‫االخ�يرة �أم��ام �ألبانيا (‪�-4‬صفر) بيد‬ ‫�أن املنتخب املناف�س ك��ان متوا�ضعا‪،‬‬ ‫و� �ش��ارك بفريقه ال��ردي��ف‪ ،‬وبالتايل‬ ‫ف�إن احلكم على �أداء مي�سي �سيكون يف‬ ‫املناف�سات الر�سمية يف كوبا �أمريكا‪.‬‬ ‫وي��واج��ه باتي�ستا موقفا حرجا‬ ‫للغاية يف خط الهجوم‪ ،‬حيث يتعني‬ ‫ع �ل �ي��ه امل �ف��ا� �ض �ل��ة ب�ي�ن ت��ر� �س��ان��ة من‬ ‫الطراز الرفيع تبلي البالء احل�سن‬ ‫م��ع �أنديتها يف ال�ق��ارة العجوز‪ ،‬وهم‬ ‫�إىل ج��ان��ب م���ي���س��ي‪ ،‬ك��ارل��و���س تيفيز‬ ‫وغ ��ون ��زال ��و ه �ي �غ��واي��ن وان � �خ ��ل دي‬ ‫م ��اري ��ا ودي �ي �غ��و م�ي�ل�ي�ت��و و�سريخيو‬ ‫اغويرو وايزكييل الفيتزي وخافيري‬ ‫با�ستوري‪.‬‬ ‫يف امل �ق��اب��ل‪ ،‬ت��أل�ق��ت ال�ب�رازي��ل يف‬ ‫ال �� �س �ن��وات ال� �ـ ‪ 18‬ال �ت��ي غ��اب��ت فيها‬ ‫غرميتها التقليدية االرج�ن�ت�ين عن‬ ‫االل�ق��اب حيث ت��وج منتخب ال�سامبا‬ ‫بلقبني ع��امل�ي�ين (‪ 1994‬و‪ )2002‬و‪4‬‬ ‫ال�ق��اب ق��اري��ة (‪ 1997‬و‪ 1999‬و‪2004‬‬ ‫و‪.)2007‬‬ ‫بيد �أن خ�سارة اي مباراة تعترب‬ ‫دائ �م��ا اه��ان��ة يف ال�ب�رازي��ل يف الوقت‬ ‫ال ��ذي ي�ط��ال��ب ف�ي��ه امل� ��درب اجلديد‬ ‫مانو مينيزي�س خليفة كارلو�س دونغا‬ ‫امل�ق��ال م��ن من�صبه عقب املونديال‪،‬‬ ‫مبزيد من الوقت لينجح يف "عمله‬ ‫التجديدي" لل�سيلي�ساو‪.‬‬ ‫وق��ال‪" :‬اذا منحنا الوقت الكايف‬ ‫فان هدفنا لي�س التتويج بك�أ�س العامل‬ ‫ف �ق��ط ب��ل دورة االل �ع ��اب االوملبية"‬ ‫يف ا�� �ش ��ارة اىل اومل �ب �ي��اد ‪ 2016‬الذي‬ ‫ت�ست�ضيفه �ساو باولو‪.‬‬

‫وق ��ام مينيزي�س ب�ت�ج��دي��د دماء‬ ‫منتخب ال���س��ام�ب��ا ب��ا��ش��راك��ه العبني‬ ‫�شباب واعدين امثال نيمار وغان�سو‬ ‫ولوكا�س ال�شباعهم باخلربة الدولية‬ ‫الح��راز ال��ذه��ب االومل�ب��ي وه��و اللقب‬ ‫ال� ��وح � �ي� ��د ال� � � ��ذي ي �ن �ق ����ص خ ��زائ ��ن‬ ‫الربازيل‪ ،‬وك�أ�س العامل ‪.2014‬‬ ‫ووج � ��ه م�ي�ن�ي��زي����س ال� �ن ��داء اىل‬ ‫ك� � � ��وادر خ �ب��رة م� ��ن ط �ي �ن��ة لو�سيو‬ ‫ومايكون وجوليو �سيزار الن املنتخب‬ ‫ال�برازي �ل��ي وحت��دي��دا م�ن��ذ ن�ح��و عام‬ ‫مل يتمكن م��ن ال�ف��وز على منتخبات‬ ‫م��ن العيار الثقيل‪ ،‬حيث خ�سر �أمام‬ ‫االرجنتني �صفر‪ 1-‬يف ت�شرين الثاين‬ ‫املا�ضي و�أم��ام فرن�سا بالنتيجة ذاتها‬ ‫يف �شباط املا�ضي وت�ع��ادل �سلبا �أمام‬ ‫ه��ول�ن��دا ال�شهر امل��ا��ض��ي‪ ،‬وه��و قوبل‬ ‫ب �� �ص��اف��رات اال� �س �ت �ه �ج��ان يف امل �ب ��اراة‬ ‫االخ �ي��رة ك��ون��ه ق ��دم ع��ر� �ض��ا خميبا‬ ‫وف�شل يف رد االعتبار ل�سقوطه �أمام‬ ‫املنتخب الربتقايل يف املونديال‪.‬‬ ‫احل��ر���ص على "اللعب الرائع"‬ ‫والإع� ��داد للم�ستقبل وال �ف��وز بك�أ�س‬ ‫ك��وب��ا �أم��ري �ك��ا م�ه�م��ة ث�لاث�ي��ة �صعبة‬ ‫بالن�سبة اىل مينيزي�س‪.‬‬ ‫وراء ال �ق �ط �ب�ي�ن الأرجنتيني‬ ‫وال � �ب� ��رازي � � � � �ل � � � ��ي‪ ،‬ي � � ��وج � � ��د اجل� � � ��ار‬ ‫االوروغ� ��وي� ��اين ب �ق �ي��ادة ج�ي��ل دييغو‬ ‫ف � ��ورالن وال � ��ذي مي �ل��ك ف��ر� �ص��ة فك‬ ‫�شراكة الرقم القيا�سي مع االرجنتني‬ ‫(‪ 14‬لقبا ل�ك��ل منهما) بالنظر �إىل‬ ‫عرو�ضه الرائعة يف املونديال الأخري‬ ‫عندما احتل املركز الرابع‪.‬‬ ‫وح��اف �ظ��ت االوروغ � � ��واي بقيادة‬ ‫مدربها او�سكار تاباريز على ت�شكيلتها‬ ‫امل ��ون ��دي ��ال �ي ��ة ال� �ت ��ي ت �� �ض��م مهاجم‬ ‫ليفربول االنكليزي لوي�س �سواريز‬ ‫وه ��داف ن��اب��ويل االي �ط��ايل ادين�سون‬ ‫كافاين ثاين هدايف الكال�شيو بر�صيد‬ ‫‪ 26‬هدفا‪.‬‬ ‫امل �ن �ت �خ �ب��ات الأخ � � ��رى ال متلك‬ ‫حظوظا كبرية يف التتويج باللقب بيد‬ ‫ان �أملها ه��و االح�ت�ك��اك يف البطولة‬ ‫القارية يف افق ا�ستعداداتها لت�صفيات‬ ‫م��ون��دي��ال ‪ 2014‬ال��ذي يبقى الت�أهل‬ ‫اىل نهائياته هدفها الرئي�سي‪.‬‬ ‫وتعول ت�شيلي التي خرجت من‬ ‫ثمن نهائي امل��ون��دي��ال االخ�ي�ر‪ ،‬على‬ ‫ورق ��ة م�ه��اج��م اودي �ن �ي��زي االيطايل‬ ‫اليك�سي�س ��س��ان���ش�ي��ز ال ��ذي تتهافت‬ ‫ك� �ب��رى االن � ��دي � ��ة االوروب � � �ي� � ��ة على‬ ‫احل�صول على خدماته‪ ،‬فيما تعتمد‬ ‫البارغواي �صعبة املرا�س دائما‪ ،‬على‬ ‫جن��م ب��ورو� �س �ي��ا دورمت ��ون ��د لوكا�س‬ ‫باريو�س املتوج بلقب البوند�سليغا هذا‬ ‫املو�سم‪ ،‬فيما تفتقد البريو خدمات‬ ‫م� �ه ��اج ��م ف � �ي ��ردر ب� ��رمي� ��ن االمل� � ��اين‬ ‫ك�ل�اودي ��و ب �ي �ت��زارو ب���س�ب��ب اال�صابة‬

‫بيون�س اير�س ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫الربازيل ‪ ..‬قوة ال تقهر يف كرة القدم‬

‫ويحوم ال�شك حول م�شاركة مهاجم‬ ‫�شالكه االملاين جيفر�سون فارفان‪.‬‬ ‫ال�ضيفان املك�سيك وكو�ستاريكا‬ ‫��س�ي���ش��ارك��ان ب���ص�ف��وف غ�ي�ر مكتملة‬ ‫وي�ع��والن على منتخبي ال�شباب بعد‬ ‫م���ش��ارك��ة امل�ن�ت�خ��ب االول يف الك�أ�س‬ ‫الذهبية التي توجت املك�سيك بلقبها‬ ‫للمرة الثانية على التوايل وال�ساد�سة‬ ‫يف تاريخها‪.‬‬ ‫املالعب الثمانية‬ ‫م�سرح البطولة‬ ‫يف م ��ا ي �ل��ي ن �ب ��ذة ع ��ن املالعب‬ ‫الثمانية التي �ستحت�ضن مناف�سات‬ ‫نهائيات ك�أ�س امريكا اجلنوبية لكرة‬ ‫ال �ق ��دم "كوبا امريكا" امل� �ق ��ررة يف‬ ‫االرجنتني من ‪ 1‬اىل ‪ 24‬متوز املقبل‪:‬‬ ‫ بوين�س اير�س‬‫امل �ل �ع��ب‪ :‬ان �ط��ون �ي��و في�سبو�سيو‬ ‫ليربتي املعروف مبونومنتال‬ ‫�سعته‪ 66449 :‬متفرجا‬ ‫تاريخ البناء‪1938 :‬‬ ‫ كوردوبا‬‫امللعب‪ :‬م��اري��و ال�برت��و كيمبي�س‬ ‫املعروف مباريو كيمبي�س‬ ‫�سعته‪ 57 :‬الف متفرج‬ ‫تاريخ البناء‪1978 :‬‬ ‫ البالتا‬‫امللعب‪� :‬سيوداد دي ال بالتا‬ ‫�سعته‪ 53 :‬الف متفرج‬ ‫تاريخ البناء‪2003 :‬‬ ‫ مندوزا‬‫امللعب‪ :‬مافينا�س ارجنتينا�س‬ ‫�سعته‪ 40268 :‬متفرجا‬ ‫تاريخ البناء‪1978 :‬‬ ‫‪� -‬سالتا‬

‫امللعب‪ :‬بادري ارن�ستو مارتيارينا‬ ‫�سعته‪ 20408 :‬متفرجني‬ ‫تاريخ البناء‪2001 :‬‬ ‫ �سان خوان‬‫امللعب‪ :‬ا�ستاديو دل بي�سنتيناريو‬ ‫�سعته‪ 25 :‬الف متفرج‬ ‫تاريخ البناء‪2010 :‬‬ ‫ �سان �سلفادور دي خوخوي‬‫امللعب‪ 23 :‬دي اغو�ستو‬ ‫�سعته‪ 23 :‬الف متفرج‬ ‫تاريخ البناء‪1973 :‬‬ ‫ �سانتا يف‬‫امل� �ل� �ع ��ب‪ :‬ب ��ري� �غ ��ادي� �ي ��ه ج�ن��رال‬ ‫ا�� �س� �ت ��ان� �ي� ��� �س�ل�او ل ��وب � �ي ��ز امل � �ع� ��روف‬ ‫ب�سيمنترييو دي اليفانتي�س‬ ‫�سعته‪ 47 :‬الف متفرج‬ ‫تاريخ البناء‪1946 :‬‬ ‫�سجل االبطال‬ ‫يف م��ا ي�ل��ي ��س�ج��ل ب�ط��ول��ة ك�أ�س‬ ‫االمم االم�ي�رك �ي��ة اجل �ن��وب �ي��ة لكرة‬ ‫القدم "كوبا امريكا"‪:‬‬ ‫‪ :1910‬االرجنتني‬ ‫‪ :1916‬االوروغواي‬ ‫‪ :1917‬االوروغواي‬ ‫‪ :1919‬الربازيل‬ ‫‪ :1920‬االوروغواي‬ ‫‪ :1921‬االرجنتني‬ ‫‪ :1922‬الربازيل‬ ‫‪ :1923‬االوروغواي‬ ‫‪ :1924‬االوروغواي‬ ‫‪ :1925‬االرجنتني‬ ‫‪ :1926‬االوروغواي‬ ‫‪ :1927‬االرجنتني‬ ‫‪ :1929‬االرجنتني‬ ‫‪ :1935‬االوروغواي‬

‫‪ :1937‬االرجنتني‬ ‫‪ :1939‬البريو‬ ‫‪ :1941‬االرجنتني‬ ‫‪ :1942‬االوروغواي‬ ‫‪ :1945‬االرجنتني‬ ‫‪ :1946‬االرجنتني‬ ‫‪ :1947‬االرجنتني‬ ‫‪ :1949‬الربازيل‬ ‫‪ :1953‬البارغواي‬ ‫‪ :1955‬االرجنتني‬ ‫‪ :1956‬االوروغواي‬ ‫‪ :1957‬االرجنتني‬ ‫‪ :1958‬االرجنتني‬ ‫‪ :1959‬االوروغواي‬ ‫‪ :1963‬بوليفيا‬ ‫‪ :1967‬االوروغواي‬ ‫‪ :1975‬البريو‬ ‫‪ :1979‬البارغواي‬ ‫‪ :1983‬االوروغواي‬ ‫‪ :1987‬االوروغواي‬ ‫‪ :1989‬الربازيل‬ ‫‪ :1991‬االرجنتني‬ ‫‪ :1993‬االرجنتني‬ ‫‪ :1995‬االوروغواي‬ ‫‪ :1997‬الربازيل‬ ‫‪ :1999‬الربازيل‬ ‫‪ :2001‬كولومبيا‬ ‫‪ :2004‬الربازيل‬ ‫‪ :2007‬الربازيل‬ ‫‪ :2011‬؟؟؟؟‬ ‫احرزت االرجنتني اللقب ‪ 14‬مرة‪،‬‬ ‫واالوروغ� ��واي ‪ 14‬م��رة‪ ،‬وال�برازي��ل ‪8‬‬ ‫م��رات‪ ،‬وك��ل م��ن ال�ب��ارغ��واي والبريو‬ ‫مرتني‪ ،‬وكل من كولومبيا وبوليفيا‬ ‫مرة واحدة‪.‬‬

‫ت���س�ع��ى م�ن�ت�خ�ب��ات االوروغ� � ��واي‬ ‫وب ��درج ��ة �أق� ��ل ال �ب ��ارغ ��واي وت�شيلي‬ ‫اىل ت�ع�ط�ي��ل االل� �ت�ي�ن االرجنتينية‬ ‫والربازيلية املر�شحتني لل�ضرب بقوة‬ ‫والتتويج بلقب ك�أ�س امريكا اجلنوبية‬ ‫"كوبا امريكا" لكرة القدم املقررة يف‬ ‫االرجنتني من ‪ 1‬اىل ‪ 24‬متوز املقبل‪.‬‬ ‫وت ��أم��ل امل�ن�ت�خ�ب��ات ال �ث�لاث��ة اىل‬ ‫وق��ف �سيطرة ال�برازي��ل واالرجنتني‬ ‫على مناف�سات البطولة يف الن�سختني‬ ‫االخ�يرت�ين ببلوغهما النهائي حيث‬ ‫ت��وج��ت االوىل ع� ��ام ‪ 2004‬بركالت‬ ‫ال�ترج �ي��ح وع ��ام ‪ 2007‬ب �ف��وزه��ا على‬ ‫غرميتها التقليدية بثالثية نظيفة‪.‬‬ ‫وك ��ان امل�ن�ت�خ��ب املك�سيكي الذي‬ ‫ي �� �ش��ارك يف ال�ب�ط��ول��ة ب�ب�ط��اق��ة دعوة‬ ‫على غ��رار كو�ستاريكا التي دعيت يف‬ ‫اللحظة االخ�يرة لتعوي�ض ان�سحاب‬ ‫اليابان ب�سبب الكارثة الطبيعية التي‬ ‫�ضربت البالد يف �آذار املا�ضي (زلزال‬ ‫وت�سونامي)‪ ،‬بيد ان الف�ضيحة التي‬ ‫ت ��ورط ف�ي�ه��ا ‪ 8‬الع �ب�ين م��ن �صفوف‬ ‫املك�سيك ما ادى اىل ا�ستبعادهم ملدة ‪6‬‬ ‫ا�شهر‪ ،‬قللت من حظوظ بطل الك�أ�س‬ ‫الذهبية‪.‬‬ ‫وت �ط �م��ح االوروغ� � � ��واي املنتخب‬ ‫االم�ي�رك��ي اجل �ن��وب��ي ال��وح �ي��د الذي‬ ‫جنح يف بلوغ دور االربعة يف املونديال‬ ‫االخ�ير يف جنوب افريقيا عام ‪،2010‬‬ ‫اىل ت�أكيد ت�ألقها يف العر�س العاملي‬ ‫ع�ن��دم��ا ح�ل��ت راب �ع��ة‪ .‬وم ��ا ي��زي��د من‬ ‫حظوظ االوروغ��واي يف املناف�سة على‬ ‫لقب البطولة ال�ت��ي تتقا�سم الرقم‬ ‫ال�ق�ي��ا��س��ي يف ع��دد االل �ق��اب فيها مع‬ ‫االرجنتني (‪ 14‬لكل منهما)‪ ،‬هو انها‬ ‫تخو�ضها بت�شكيلتها اال�سا�سية التي‬ ‫اب �ل��ت ال �ب�ل�اء احل �� �س��ن يف املونديال‬ ‫وبقيادة مدربها او�سكار تاباريز‪.‬‬ ‫ويعول تاباريز كثريا على قوته‬ ‫ال �ه �ج��وم �ي��ة ال �� �ض��ارب��ة امل���ش�ك�ل��ة من‬ ‫الثالثي دييغو فورالن مهاجم اتلتيكو‬ ‫م��دري��د اال� �س �ب��اين واف���ض��ل الع��ب يف‬ ‫م��ون��دي��ال ‪ 2010‬وم�ه��اج��م ليفربول‬ ‫االن�ك�ل�ي��زي ل��وي����س � �س��واري��ز وه ��داف‬ ‫نابويل االيطايل ادين�سون كافاين‪.‬‬ ‫و�ضرب كافاين بقوة يف الكال�شيو‬ ‫ب�ح�ل��ول��ه ث��ان �ي��ا يف ق��ائ �م��ة الهدافني‬ ‫بر�صيد ‪ 26‬هدفا‪ ،‬فيما لفت �سواريز‬ ‫االن �ظ����ار ب���ش��دة م��ع ف��ري�ق��ه اجلديد‬ ‫ليفربول املن�ضم اليه منت�صف العام‬ ‫احلايل من اياك�س ام�سرتدام‪ ،‬يف حني‬ ‫خفت بريق ف��ورالن م��ع اتلتيكو هذا‬ ‫املو�سم بيد ان��ه ميلك امل��ؤه�لات التي‬ ‫متكنه م��ن ال�ع��ودة اىل ال�ت��أل��ق وقلب‬ ‫نتائج املباريات يف اي حلظة‪.‬‬ ‫وقال تاباريز "يرانا اجلميع بعني‬ ‫خمتلفة عما قبل‪ ،‬لكن اخلط�أ الكبري‬ ‫ه��و ان يعتقد اجل�م�ي��ع ب��ان�ن��ا تغرينا‬ ‫ب�سبب ال�ع��ر���ض اجل�ي��د يف املونديال‬ ‫الن� ��ه ذل� ��ك ل �ي ����س ذريعة"‪ ،‬م�ضيفا‬ ‫"يتعني علينا اال�ستفادة من االمور‬ ‫اجليدة التي اظهرناها يف املونديال‬

‫واخلربة التي اكت�سبناها يف ال�سنوات‬ ‫االخرية باال�ضافة اىل ت�صحيح جميع‬ ‫االخطاء التي مل نتمكن من عالجها‬ ‫حتى االن"‪.‬‬ ‫يف امل �ق��اب��ل‪ ،‬ت�ع�ت�م��د البارغواي‬ ‫على ا�سلوب لعبها ال��ذي يرتكز على‬ ‫تر�سانتها الدفاعية والهجمات املرتدة‬ ‫وال� �ك ��رات ال �ع��ال �ي��ة وال �ق �ت��ال �ي��ة التي‬ ‫مكنتها من بلوغ ال��دور رب��ع النهائي‬ ‫مل��ون��دي��ال ج�ن��وب افريقيا وخ�سارتها‬ ‫ب�صعوبة �صفر‪ 1-‬ام��ام ا�سبانيا التي‬ ‫توجت بطلة للعامل الحقا‪.‬‬ ‫وت�ع�ق��د ال �ب��ارغ��واي ام ��اال كبرية‬ ‫ع�ل��ى م��درب�ه��ا االرج�ن�ت�ي�ن��ي خ�ي�راردو‬ ‫"تاتا" م��ارت�ي�ن��و ل�ل��ذه��اب ب�ع�ي��دا يف‬ ‫امل�سابقة القارية‪.‬‬ ‫وف� �ج ��ر م��ارت �ي �ن��و م� �ف ��اج� ��أة من‬ ‫العيار الثقيل بابعاده مهاجم بنفيكا‬ ‫ال�برت�غ��ايل او��س�ك��ار ك ��اردوزو ال�سباب‬ ‫"ريا�ضية بحتة" بح�سبه‪ ،‬بيد ان ال‬ ‫�أحد يف البارغواي ين�سى بان كاردوزو‬ ‫اه� ��در رك �ل��ة ج� ��زاء ام� ��ام ا��س�ب��ان�ي��ا يف‬ ‫املونديال وبالتايل فان ا�ستبعاده مل‬ ‫يرث غ�ضب امل�شجعني‪.‬‬ ‫ويبقى ام��ل ال�ب��ارغ��واي متوقفا‬ ‫ع �ل��ى امل �ه��اج��م االرج �ن �ت �ي �ن��ي اال�صل‬ ‫ل��وك��ا���س ب��اري��و���س امل �ت��وج م��ع فريقه‬ ‫ب ��ورو�� �س� �ي ��ا دورمت � ��ون � ��د ب �ل �ق��ب بطل‬ ‫الدوري االملاين هذا املو�سم اىل جانب‬ ‫املخ�ضرم روك��ي �سانتا ك��روز مهاجم‬ ‫مان�ش�سرت �سيتي االن �ك �ل �ي��زي الذي‬ ‫لعب الن�صف االخري من هذا املو�سم‬ ‫م ��ع ب�ل�اك �ب�ي�رن روف� � ��رز ع �ل��ى �سبيل‬ ‫االعارة ومهاجم هريكولي�س اليكانتي‬ ‫اال�سباين هايدو نيل�سون فالديز‪.‬‬ ‫ت� �ب ��دو م �ه �م��ة امل � � ��درب اجلديد‬ ‫ملنتخب ت�شيلي االرجنتيني كالوديو‬ ‫ب ��ورغ ��ي ��ص�ع�ب��ة ل �ق �ي��ادة ف��ري �ق��ه اىل‬ ‫حتقيق االجنازات التي �سجلها بقيادة‬ ‫م��درب��ه ال���س��اب��ق م��واط�ن��ه مارت�شيلو‬ ‫بييل�سا ب �ي��د ان ��ه � �س �ي �ح��اول الذهاب‬ ‫بعيدا يف البطولة ال�ق��اري��ة م�ستندا‬ ‫على النتائج اجليدة التي حققها يف‬ ‫املباريات الدولية الودية االعدادية‪.‬‬ ‫وك��ان بييل�سا امللقب "�أل لوكو"‬ ‫�أي املجنون‪ ،‬قاد ت�شيلي اىل الول مرة‬ ‫منذ ‪ 1998‬اىل ثمن نهائي مونديال‬ ‫‪ 2010‬يف جنوب افريقيا‪ ،‬وذلك بف�ضل‬ ‫�أفكاره الغريبة وطبيعته اال�ستحواذية‬ ‫وت��رك�ي��زه على االن���ض�ب��اط حيث قام‬ ‫ب �ث��ورة يف ك ��رة ال �ق��دم الت�شيلية من‬ ‫خ�لال تغيري عقلية ال�لاع�ب�ين‪ ،‬لكن‬ ‫بييل�سا ا��س�ت�ق��ال م��ن من�صبه مطلع‬ ‫� �ش �ب��اط ب �� �س �ب��ب خ �ل��اف م ��ع رئي�س‬ ‫االحت � ��اد ال�ت���ش�ي�ل��ي اجل��دي��د املقاول‬ ‫�سريجيو خادوي‪.‬‬ ‫واح �ت �ف��ظ ب ��ورغ ��ي بالت�شكيلة‬ ‫ذات�ه��ا ال�ت��ي تالقت يف امل��ون��دي��ال قبل‬ ‫اخل��روج على يد الربازيل وهو يعول‬ ‫عليها كثريا لتحقيق اجن��از تاريخي‬ ‫على غرار ما جاء على ل�سان مهاجم‬ ‫اودينيزي االيطايل اليك�سي�س �سان�شيز‬ ‫ال ��ذي يتناف�س ب��ر��ش�ل��ون��ة اال�سباين‬ ‫ومان�ش�سرت �سيتي االنكليزي واندية‬

‫اخرى على احل�صول على خدماته‪.‬‬ ‫وقال �سان�شيز "ت�شيلي مل حترز‬ ‫ابدا ك�أ�س كوبا امريكا و�سيكون ذلك‬ ‫رائ �ع��ا يف ح��ال حت�ق��ق‪ .‬ت�شيلي متلك‬ ‫م�ن�ت�خ�ب��ا حم�ت�رم��ا ج ��دا وبامكانها‬ ‫ال�ت�ط�ل��ع اىل ال �ل �ق��ب‪ .‬ح�ل��ت ث��ان�ي��ة يف‬ ‫ال�ت���ص�ف�ي��ات امل ��ؤه �ل��ة اىل املونديال‬ ‫و�� �ش ��ارك ��ت يف االخ �ي��ر وب �ل �غ��ت ثمن‬ ‫النهائي"‪.‬‬ ‫و�سان�شيز هو امل الكرة الت�شيلية‬ ‫يف ك��وب��ا ام�يرك��ا اىل ج��ان��ب زميله يف‬ ‫ال �ف��ري��ق امل ��داف ��ع م��اوري �� �س �ي��و اي�سال‬ ‫وه� ��وم�ب��رت� ��و �� � �س � ��وازو (م ��ون� �ت�ي�ري‬ ‫املك�سيكي) وجان بو�سيجور (برمنغهام‬ ‫االن �ك �ل �ي��زي) وارت � ��ورو ف �ي��دال (باير‬ ‫ل � �ي � �ف ��رك ��وزن االمل � � � � ��اين) وخ� ��ورخ� ��ي‬ ‫ف��ال��دي �ف �ي��ا (ب ��امل�ي�را� ��س الربازيلي)‬ ‫ولوي�س خيمينيز (ت�شيزينا االيطايل)‬ ‫وكارول�س كارمونا (اتاالنتا االيطايل)‬ ‫وغاري ميدل (ا�شبيلية اال�سباين)‪.‬‬ ‫ام� ��ا ب��ال �ن �� �س �ب��ة ل�ل�م�ك���س�ي��ك فان‬ ‫الف�ضيحة التي هزت منتخبها املدعو‬ ‫ل�ل�م���ش��ارك��ة يف ال �ب �ط��ول��ة ق�ل�ل��ت من‬ ‫حظوظها يف املناف�سة على اللقب‪.‬‬ ‫وك��ان االحت ��اد املك�سيكي ق��رر ان‬ ‫ير�سل اىل كوبا امريكا التي ي�شارك‬ ‫ف�ي�ه��ا ل �ل �م��رة ال �ث��ام �ن��ة ع �ل��ى التوايل‬ ‫منتخب حتت ‪ 22‬عاما معززا بخم�سة‬ ‫الع �ب�ين م��ن امل�ن�ت�خ��ب االول‪ ،‬وذلك‬ ‫حفاظا على العبي املنتخب االول كي‬ ‫ال ي�شاركوا يف بطولتني كبريتني يف‬ ‫مدى �شهرين بعدما احتفظوا االحد‬ ‫امل��ا��ض��ي بلقب ال�ك��أ���س الذهبية على‬ ‫ح�ساب الواليات املتحدة ‪ 2-4‬رافعني‬ ‫ر�صيدهم اىل ‪ 6‬القاب يف امل�سابقة‪.‬‬ ‫ل �ك��ن االحت� � ��اد امل �ك �� �س �ي �ك��ي تلقى‬ ‫�ضربة موجعة ب�ت��ورط ‪ 8‬الع�ب�ين يف‬ ‫ف�ضيحة وتعر�ضت غرفهم لل�سرقة‬ ‫بح�سب ادارة فندق اقامتهم يف كيتو‬ ‫وال �ت��ي رف���ض��ت حت�م��ل اي م�س�ؤولية‬ ‫تتعلق بهذه الق�ضية‪.‬‬ ‫وم � � � ��ن اب� � � � � ��رز امل � � �ت� � ��ورط �ي ��ن يف‬ ‫الف�ضيحة ج��ون��اث��ان دو���س �سانتو�س‬ ‫العب فريق رديف بر�شلونة اال�سباين‬ ‫واحد النجوم ال�صاعدة يف �سماء الكرة‬ ‫املك�سيكية‪.‬‬

‫‪17‬‬

‫اول امل�ج�م��وع��ة ال�ث��ال�ث��ة ‪ -‬ثاين‬ ‫االوروغواي ‪ -‬ت�شيلي‬ ‫البارغواي ‪ -‬االكوادور‬ ‫املجموعة الثانية (‪)4‬‬ ‫‪ :7-12‬ت�شيلي ‪ -‬البريو‬ ‫‪ :7-9‬الربازيل ‪ -‬البارغواي‬ ‫ الدور ن�صف النهائي‪:‬‬‫االوروغواي ‪ -‬املك�سيك‬ ‫فنزويال ‪ -‬االكوادور‬ ‫‪ :7-19‬الفائز يف املباراة رقم ‪- 1‬‬ ‫ الدور ربع النهائي‪:‬‬‫‪ :7-13‬البارغواي ‪ -‬فنزويال‬ ‫‪ :7-16‬اول املجموعة االوىل ‪ -‬الفائز يف املباراة رقم ‪2‬‬ ‫الربازيل ‪ -‬االكوادور‬ ‫‪ :7-20‬الفائز يف املباراة رقم ‪- 3‬‬ ‫* امل �ج �م��وع��ة ال �ث��ال �ث��ة‪ :‬ت�شيلي احد �صاحبي اف�ضل مركز ثالث (‪)1‬‬ ‫ث��اين امل�ج�م��وع��ة االوىل ‪ -‬ثاين الفائز يف املباراة رقم ‪4‬‬ ‫واملك�سيك والبريو واالوروغواي‬ ‫‪ :7-23‬م �ب��اراة حت��دي��د �صاحب‬ ‫املجموعة الثالثة (‪)2‬‬ ‫‪ :7-4‬االوروغواي ‪ -‬البريو‬ ‫‪ :6-17‬اول املجموعة الثانية ‪ -‬املركز الثالث‬ ‫ت�شيلي ‪ -‬املك�سيك‬ ‫‪ :7-24‬املباراة النهائية‬ ‫احد �صاحبي اف�ضل مركز ثالث (‪)3‬‬ ‫‪ :7-8‬البريو ‪ -‬املك�سيك‬

‫برنامج مباريات‬ ‫البطولة‬

‫يف ما يلي برنامج مباريات بطولة‬ ‫كوبا ام�يرك��ا ‪ 2011‬التي ت�ست�ضيفها‬ ‫االرجنتني من ‪ 1‬اىل ‪ 24‬متوز املقبل‪:‬‬ ‫ الدور االول‪:‬‬‫* املجموعة االوىل‪ :‬االرجنتني‬ ‫وبوليفيا وكولومبيا وكو�ستاريكا‬ ‫‪ :7-1‬االرجنتني ‪ -‬بوليفيا‬ ‫‪ :7-2‬كولومبيا ‪ -‬كو�ستاريكا‬ ‫‪ :7-6‬االرجنتني ‪ -‬كولومبيا‬ ‫‪ :7-7‬بوليفيا ‪ -‬كو�ستاريكا‬ ‫‪ :7-10‬كولومبيا ‪ -‬بوليفيا‬ ‫‪ :7-11‬االرجنتني ‪ -‬كو�ستاريكا‬ ‫* املجموعة ال�ث��ان�ي��ة‪ :‬الربازيل‬ ‫والبارغواي وفنزويال واالكوادور‬ ‫‪ :7-3‬الربازيل ‪ -‬فنزويال‬

‫منتخب الأوروغواي مناف�س �صعب للأرجنتني والربازيل‬


‫‪18‬‬

‫ريا�ضة ومالعب‬

‫اجلمعة (‪ )1‬متوز (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1639‬‬

‫بالتيني «يعشق» مورينيو لكن ذلك «ال يعفيه من العقاب»‬ ‫مدريد ‪( -‬ا‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫�أعرب رئي�س االحتاد االوروبي لكرة القدم‬ ‫الفرن�سي مي�شال بالتيني عن �إعجابه ال�شديد‬ ‫ب��امل��درب ال�برت �غ��ايل ل��ري��ال م��دري��د الإ�سباين‬ ‫جوزيه مورينيو حتى لو كان الأخ�ير "يتلفظ‬ ‫بحماقات" حيال التحكيم‪ ،‬وذل��ك يف ت�صريح‬ ‫ن �� �ش��رت��ه �أم �� ��س اخل �م �ي ����س ��ص�ح�ي�ف��ة "ماركا"‬ ‫الإ�سبانية‪.‬‬ ‫وق ��ال ب�لات�ي�ن��ي لل�صحيفة‪�" :‬أنا �أع�شق‬ ‫مورينيو‪� .‬أحب يف مورينيو الرجل وال�شخ�صية‬ ‫واملدرب‪ ،‬لكن ذلك ال يعني �أن ال�سلطات الت�أديبية‬ ‫يف االحتاد الأوروبي لن تتعامل معه"‪ ،‬م�ضيفا‪:‬‬ ‫"لقد تلفظ بحماقات‪ ،‬ولهذا ال�سبب حتركت‬ ‫جلنة االن�ضباط وقررت معاقبته"‪.‬‬ ‫وق��ررت اللجنة الت�أديبية التابعة لالحتاد‬ ‫االوروب� ��ي �إي �ق��اف م��وري�ن�ي��و ‪ 3‬م�ب��اري��ات نافذة‬ ‫وواح ��دة م��ع وق��ف التنفيذ م��ع غ��رام��ة مالية‬ ‫بقيمة ‪� 50‬أل��ف ي��ورو ب�سبب "ت�صريحاته غري‬

‫املنا�سبة" ع�ق��ب خ���س��ارة ف��ري�ق��ه �أم ��ام غرميه‬ ‫التقليدي بر�شلونة ��ص�ف��ر‪ 2-‬يف ذه ��اب الدور‬ ‫ن�صف النهائي مل�سابقة دوري �أبطال �أوروبا‪.‬‬ ‫و�أدىل مورينيو بت�صريحات ن��اري��ة عقب‬ ‫املباراة م�ؤكدا �أن احلكام ينحازون دائما مل�صلحة‬ ‫بر�شلونة‪ .‬وقال‪" :‬ملاذا يح�صل دائما الأمر ذاته‬ ‫يف ن�صف النهائي (مل�سابقة دوري �أبطال �أوروبا‬ ‫مع الفرق التي ي�شرف مورينيو على تدريبها)؟‬ ‫نحن ب�صدد احلديث عن فريق رائع (بر�شلونة)‪.‬‬ ‫ال �أعرف ما �إذا كان االنحياز‪ ،‬لأن الأمر يتعلق‬ ‫باليوني�سيف (راع ��ي اق�م���ص��ة ب��ر��ش�ل��ون��ة)‪� ،‬أو‬ ‫ل�سلطة ال�سيد فيار (رئي���س االحتاد الإ�سباين)‬ ‫داخل االحتاد االوروبي‪ .‬ال �أعرف"‪.‬‬ ‫ومل ي �ت��وق��ف م��وري �ن �ي��و ع �ن��د ه ��ذا احل ��د‪،‬‬ ‫ب��ل �أ��ض��اف‪" :‬جو�سيب غ��واردي��وال م��درب رائع‬ ‫لكنه �أح��رز دوري �أبطال �أوروب��ا ع��ام ‪ 2009‬ولو‬ ‫ك�ن��ت م�ك��ان��ه خلجلت ل �ف��وزي ب��ه ب�ع��د ف�ضيحة‬ ‫�ستامفورد بريدج (�ضد ت�شل�سي)‪ .‬وه��ذا العام‬ ‫�إذا توج بها �ستكون ف�ضيحة برنابيو‪� .‬أمتنى �أن‬

‫يفوز بها يف يوم من االيام بدون ف�ضيحة"‪.‬‬ ‫وكانت العقوبة االجمالية بحق مورينيو‬ ‫‪ 4‬م�ب��اري��ات ن��اف��ذة وواح ��دة م��ع وق��ف التنفيذ‪،‬‬ ‫لكنه ا�ستنفذ م�ب��اراة واح��دة م��ن خ�لال غيابه‬ ‫عن مباراة االي��اب‪ .‬وبالن�سبة للمباراة موقوفة‬ ‫ال�ت�ن�ف�ي��ذ ف� ��إن � �س��ري��ان م�ف�ع��ول�ه��ا مي�ت��د ع�ل��ى ‪3‬‬ ‫�أعوام‪ .‬وقرر ريال مدريد ا�ستئناف قرار �إيقاف‬ ‫مدربه‪ ،‬و�سيتم البحث بهذا اال�ستئناف يف ‪29‬‬ ‫متوز املقبل‪.‬‬ ‫وحت� ��دث ب�لات�ي�ن��ي ع��ن اي �ق��اف مورينيو‪،‬‬ ‫قائال‪�" :‬أعلم �أنكم كتبتم وتكتبون يف ال�صحف‬ ‫ب � ��أن ب�لات�ي�ن��ي ت��دخ��ل (يف ه ��ذه ال �ع �ق��وب��ة)‪...‬‬ ‫ه��ذا لي�س �صحيحا‪� .‬أن��ا ال �أت�ع��اط��ى بال�ش�ؤون‬ ‫الت�أديبية �أو التحكيمية‪ ،‬لكن هذا الأمر ال يعني‬ ‫ان حبي له قد ت�ضاءل‪ .‬عندما كنت العبا كانت‬ ‫تربطني عالقة جيدة مع بع�ض احلكام الذين‬ ‫رف �ع��وا ال�ب�ط��اق��ة ال���ص�ف��راء يف وج �ه��ي‪ .‬والدي‬ ‫ك��ان ي�صفعني الرتكابي احلماقات وذل��ك النه‬ ‫يحبني"‪.‬‬

‫سمري زاهر‪ :‬لدينا ‪ 30‬سرية ذاتية ملدربني ملنتخب مصر‬

‫بالتيني متعاطف مع مورينيو‬

‫بدريتي من أوكسري إىل ليل‬ ‫باري�س ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫انتقل العب الو�سط بونوا بدريتي من �أوك�سري �إىل ليل بطل فرن�سا ملدة ثالث‬ ‫�سنوات‪ ،‬كما �أعلن الأخري �أم�س اخلمي�س يف بيان ر�سمي‪ .‬وكان عقد بدريتي مع‬ ‫�أوك�سري ينتهي العام املقبل‪.‬‬ ‫وقال بدريتي بعد توقيع العقد‪�" :‬أنا �سعيد جدا باالن�ضمام �إىل ناد طموح توج‬ ‫بنجاحات عدة‪ ،‬وميلك برناجما رائعا يف امل�ستقبل"‪.‬‬ ‫وتعاقد ليل مع بدريتي (‪ 30‬عاما) ل�سد الثغرة التي تركها رحيل يوهان‬ ‫كاباي �إىل نيوكا�سل االنكليزي‪.‬‬ ‫وبد�أ بدريتي م�سريته يف �سو�شو‪ ،‬حيث �أم�ضى يف �صفوفه من ‪� 1999‬إىل ‪،2004‬‬ ‫ودافع عن �أل��وان مار�سيليا ‪ ،)2005-02004‬وليون (‪ ،)2006-2005‬قبل �أن ينتقل‬ ‫�إىل �أوك�سري‪ ،‬وميكث فيه حتى االنتقال �إىل ليل‪.‬‬ ‫وخا�ض بدريتي ‪ 22‬مباراة دولية يف �صفوف منتخب بالده‪ ،‬وكانت الأوىل عام‬ ‫‪.2002‬‬

‫إلغاء املباراة الودية بني عمان والكويت‬ ‫منتخب م�صر لكرة القدم ‪ ..‬بانتظار مدربه اجلديد‬

‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫ق��ال �سمري زاه��ر رئي�س االحت ��اد امل�صري‬ ‫لكرة القدم �أم�س اخلمي�س �إن الت�صور النهائي‬ ‫ل�ل�ج�ه��از ال�ت��دري�ب��ي ملنتخب م���ص��ر �سيعلن يف‬ ‫غ�ضون ع�شرة �أيام‪.‬‬ ‫و�أبلغ �سمري زاهر رويرتز يف مقابلة "لدينا‬ ‫‪� 30‬سرية ذاتية ملدربني �أغلبهم من الأجانب‬ ‫وندر�سهم بعناية فائقة"‪.‬‬ ‫وا� �س �ت �ق��ال ح �� �س��ن � �ش �ح��ات��ة م ��ن تدريب‬ ‫منتخب م�صر يف وقت �سابق هذا ال�شهر بعد �أن‬ ‫قاد "الفراعنة" لأكرث من �ست �سنوات �شهدت‬ ‫ف��وزه بك�أ�س الأمم الإفريقية ث�لاث م��رات يف‬ ‫‪ 2006‬و‪ 2008‬و‪.2010‬‬ ‫ل �ك��ن الإخ � �ف� ��اق يف ال �ت �� �ص �ف �ي��ات امل�ؤهلة‬ ‫للبطولة الإفريقية العام القادم‪ ،‬حيث يتذيل‬ ‫املنتخب امل�صري جمموعته ب��دون �أي انت�صار‬ ‫و�ضع حدا مل�سرية �شحاتة‪.‬‬ ‫ونفى زاهر تقارير �إعالمية حملية ذكرت‬ ‫�أن هاين رمزي مدرب املنتخب الأوملبي وقائد‬

‫م�صر يف ت�سعينيات القرن املا�ضي مر�شح بارز‬ ‫خلالفة �شحاتة‪ ،‬كما �أك��د �أن ت��ويل واح��د من‬ ‫�أفراد الطاقم التدريبي املعاون ل�شحاتة قيادة‬ ‫م�ن�ت�خ��ب م���ص��ر "لي�س م �ط��روح��ا يف املرحلة‬ ‫القادمة" لينفي بذلك تقارير �أخ��رى �أ�شارت‬ ‫�إىل ��ش��وق��ي غ��ري��ب م���س��اع��د ��ش�ح��ات��ة كمدرب‬ ‫حمتمل‪.‬‬ ‫وق ��ال رئ�ي����س االحت� ��اد امل �� �ص��ري‪" :‬رمزي‬ ‫لي�س مر�شحا لقيادة املنتخب‪ ،‬لأن لديه مهمة‬ ‫�أخ��رى كبرية وهي الو�صول �إىل �أوملبياد لندن‬ ‫والظهور ب�شكل قوي يف هذه الدورة"‪.‬‬ ‫و�سيجتمع االحت ��اد امل���ص��ري ل�ك��رة القدم‬ ‫مع �شحاتة ي��وم الأح��د ال�ق��ادم لتحديد موعد‬ ‫لتكرمي الطاقم التدريبي ملنتخب م�صر‪.‬‬ ‫وقال زاهر �إنه ال توجد م�شكلة فيما يتعلق‬ ‫بال�شرط اجل��زائ��ي امل��وج��ود يف ع�ق��ود الطاقم‬ ‫التدريبي الذي �أعلن االحتاد امل�صري �سابقا �إنه‬ ‫�أنهى عقودهم بالرتا�ضي‪.‬‬ ‫و�أ�� �ض ��اف رئ�ي����س االحت� ��اد امل �� �ص��ري‪�" :‬إذا‬ ‫ك��ان هناك من لديه م�شكلة بهذا اخل�صو�ص‬

‫ف�سنجل�س �سويا وننهي هذه امل�شكلة"‪ ،‬يف ا�شارة‬ ‫اىل تقارير ذك��رت �أن ح�م��ادة �صدقي امل�ساعد‬ ‫ال �ث��اين ل���ش�ح��ات��ة ط�ل��ب احل �� �ص��ول ع�ل��ى قيمة‬ ‫ال�شرط اجلزائي‪.‬‬ ‫وردا على �س�ؤال ح��ول حت��رك �أندية لعقد‬ ‫اجتماع غري عادي للجمعية العمومية من �أجل‬ ‫�سحب الثقة من جمل�س �إدارة االحتاد‪ ،‬قال زاهر‬ ‫�إن االحتاد مل يتلق �أي حما�ضر لهذا االجتماع‬ ‫ال ��ذي ج��رى الأ� �س �ب��وع امل��ا� �ض��ي‪" ،‬وبالتايل ال‬ ‫�أ�ستطيع التحدث يف هذا الأمر"‪.‬‬ ‫وتريد �أندية �سحب الثقة من جمل�س ادارة‬ ‫االحت��اد لأ�سباب من بينها عدم تطبيق الئحة‬ ‫ل�ل�احت��اد ال� ��دويل (ال �ف �ي �ف��ا) ت�ن����ص ع�ل��ى عدم‬ ‫م�شاركة �أندية تابعة جلهة واح��دة يف الدوري‬ ‫املمتاز‪.‬‬ ‫وم���ض��ى ق��ائ�ل�ا‪" :‬يجب ان ي �ك��ون لدينا‬ ‫م���س�ت�ن��دات ع��ن ع ��دد الأن ��دي ��ة ال �ت��ي ح�ضرت‬ ‫وتوقيعات م�س�ؤويل هذه الأندية‪ ،‬ونت�أكد من‬ ‫�صحة التفوي�ضات املمنوحة للمندوبني الذين‬ ‫ح�ضروا اجلمعية العمومية"‪.‬‬

‫م�سقط ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�ألغى االحتاد العماين لكرة القدم جتربة املنتخبني العماين والكويتي الودية‬ ‫التي كانت مقررة يف بريوت يف ال�ساد�س من متوز احلايل يف �إطار املع�سكر التدريبي‬ ‫لهما يف العا�صمة اللبنانية �ضمن ا�ستعداداتهما لت�صفيات ك�أ�س العامل‪.‬‬ ‫و�سيكتفي املنتخب العماين بلقاء ن�ظ�يرة اللبناين يف التا�سع م��ن ال�شهر‬ ‫املقبل‪.‬‬ ‫وجاء �إلغاء املباراة مع الكويت ب�سبب ت�أخر �سفر املنتخب العماين الذي كان‬ ‫مقررا �أول من �أم�س‪ ،‬حيث تغيبت العنا�صر التي مت اختيارها من املنتخب االوملبي‬ ‫والبالغ عددهم ‪ 13‬العبا عن ح�ضور املع�سكر‪ ،‬ومت ا�ستدعاء عنا�صر �أخرى بديلة‬ ‫يجري املدرب الفرن�سي بول لوغوين املفا�ضلة بينها قبل اعتماد الت�شكيلة التي‬ ‫�سيختارها للمع�سكر‪.‬‬

‫الربتغالي جاريدو مدربا لظفار العماني‬ ‫م�سقط ‪(-‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫تعاقد ظفارالعماين مع املدرب الربتغايل جوزيه جاريدو لتدريب فريقه يف‬ ‫املو�سم الكروي اجلديد الذي �سيبد�أ منت�صف ايلول املقبل‪.‬‬ ‫و�سيخلف جاريدو امل�صري امين الرمادي الذي قاد ظفار يف املو�سم املن�صرم‪.‬‬ ‫ومل يك�شف ظفار عن تفا�صيل برنامج اعداد فريقه للمو�سم املقبل واملنتظر‬ ‫ان يبد�أ بتجمع داخلي يف �صاللة منت�صف متوز‪.‬‬ ‫وف�ضلت ادارة نادي ظفار ترك مهمة التعاقد مع الالعبني االجانب للمدرب‬ ‫اجلديد الذي �سي�صل اىل م�سقط يف ‪ 12‬املقبل‪ .‬اجلدير ذكره �أن جاريدو �سبق له‬ ‫ان درب القاد�سية وكاظمة الكويتيني والرفاع الغربي البحريني‪.‬‬


‫ريا�ضة ومالعب‬

‫اجلمعة (‪ )1‬متوز (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1639‬‬

‫‪19‬‬

‫ريد بول يريد تمديد شراكته برينو ملا بعد ‪2012‬‬ ‫لندن ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ك���ش��ف ف��ري��ق ري ��د ب� ��ول‪ ،‬حامل‬ ‫لقب ال�سائقني وال�صانعني يف بطولة‬ ‫ال� �ع ��امل ل �� �س �ب��اق��ات ف ��ورم ��وال واح ��د‬ ‫ومت�صدر الرتتيب احلايل يف الفئتني‬ ‫اي���ض��ا‪ ،‬ان��ه ي�سعى لتمديد ارتباطه‬ ‫مبحركات رينو ملا بعد ‪.2012‬‬ ‫وك ��ان ال�ف��ري��ق النم�سوي الذي‬ ‫ي �ت �خ��ذ م� ��ن م �ي �ل �ت ��ون ك �ي �ن �ي ����س يف‬ ‫باكينغهام�شري (امل�م�ل�ك��ة املتحدة)‬ ‫م�ق��را ل��ه‪ ،‬ك�شف م ��ؤخ��را ان��ه اقرتب‬ ‫م��ن توقيع العقد اجل��دي��د م��ع رينو‬ ‫وذل��ك قبل امل��واف�ق��ة على ا�ستخدام‬ ‫حمرك ‪ 6‬ا�سطوانات �سعة ‪6‬ر‪ 1‬ليرت‬ ‫مع �شاحن هوائي اعتبارا من ‪2014‬‬ ‫عو�ضا عن املحرك احلايل املكون من‬ ‫‪ 8‬ا�سطوانات �سعة ‪4‬ر‪ 2‬ليرت‪.‬‬ ‫ورغ � ��م ال �ن �ج��اح ال � ��ذي ح�صده‬ ‫ري��د ب��ول مع رينو وتتويجه باللقب‬ ‫العاملي للمرة االوىل يف تاريخه‪ ،‬مل‬ ‫يكن القيمون على الفريق �سعيدين‬ ‫دائما بقوة حمرك ال�شركة الفرن�سية‬ ‫اذ ك��ان��وا ق��ري �ب�ين ق �ب��ل ع��ام�ين من‬ ‫ال�ت�ح��ول اىل حم��رك��ات مر�سيد�س‪-‬‬ ‫بنز‪.‬‬ ‫لكن الو�ضع تغري الآن‪ ،‬ما دفع‬ ‫ريد بول للت�أكيد ب��أن جتديد العقد‬ ‫ال��ذي ينتهي م��ع ري�ن��و يف ‪ 2012‬من‬ ‫اول��وي��ات ال�ف��ري��ق ال ��ذي ق��ال مالكه‬ ‫ديرتيخ مات�شيت�س‪" :‬لطاملا حاولنا‬ ‫العمل مع م�صنع كبري‪ .‬رينو �ستبقى‬ ‫هدفنا االول للو�صول اىل اتفاق لعام‬ ‫‪ 2013‬وما بعد"‪.‬‬ ‫ويف م�ع��ر���ض رده ع�ل��ى �س�ؤال‬

‫ط ��رح ��ه م ��وق ��ع "�أوتو�سبورت"‬ ‫املتخ�ص�ص حول اخلطط امل�ستقبلية‬ ‫لريد بول‪� ،‬أجاب م�ست�شار ال�سباقات‬ ‫يف الفريق هيلموت ماركو‪ ،‬قائال‪:‬‬ ‫"التحدث مع رينو حول ‪ 2013‬وما‬ ‫ب �ع��ده ك ��ان ق��د و� �ص��ل �إىل مرحلة‬ ‫متقدمة لأننا كنا نتوقع ا�ستخدام‬ ‫حم��رك م��ن �أرب��ع �أ��س�ط��وان��ات �سعة‬ ‫‪ 1.6‬ليرت م��ع �شاحن ه��وائ��ي‪ .‬كنا‬ ‫ق��ري �ب�ين ج ��دا م��ن مت��دي��د العقد‬ ‫حتى ظهرت التطورات اجلديدة‪.‬‬ ‫يف م� � ��ا ي� �خ� �� ��ص حم � � ��رك ال �� �س ��ت‬ ‫�أ�سطوانات لعام ‪ ،2014‬لقد و�صلتنا‬ ‫�إ�� �ش ��ارات �إي�ج��اب�ي��ة م��ن ري �ن��و‪ ،‬لكن‬ ‫علينا م�ن��اق���ش��ة ت�ف��ا����ص�ي��ل الو�ضع‬ ‫اجلديد"‪.‬‬ ‫وك � ��ان ال �ق �ي �م��ون ع �ل��ى بطولة‬ ‫الفئة الأوىل وافقوا الأربعاء املا�ضي‬ ‫ع �ل��ى ت ��أج �ي��ل ال �ل �ج��وء �إىل املحرك‬ ‫"الأخ�ضر" اجلديد من ‪� 2013‬إىل‬ ‫‪ 2014‬وع�ل��ى تعديل االق�ت�راح الذي‬ ‫تقدم ب��ه االحت��اد ال��دويل لل�سيارات‬ ‫"فيا" م ��ؤخ��را ب��ا��س�ت�خ��دام حمرك‬ ‫من ‪� 4‬أ�سطوانات مع �شاحن هوائي‬ ‫"توربو"‪ ،‬م��ا ت�سبب مب�شكلة بني‬ ‫ال �� �ش��رك��ات امل �� �ص �ن �ع��ة الأم ح �ت��ى مت‬ ‫التو�صل وباال�شرتاك مع الفرق على‬ ‫حمرك من ‪� 6‬أ�سطوانات‪.‬‬ ‫ومت��ت امل�صادقة على حم��رك ‪6‬‬ ‫�أ�سطوانات مع �شاحن هوائي �أول من‬ ‫�أم�س الأربعاء عرب ت�صويت بالفاك�س‬ ‫بني الفرق واملجل�س العاملي لل�سيارات‪،‬‬ ‫و�سيتم اعتماده اعتبارا من ‪.2014‬‬ ‫وي � � � ��أت� � � ��ي اع � � �ت � � �م � ��اد امل� � �ح � ��رك‬ ‫"الأخ�ضر" ا��س�ت�ن��ادا �إىل �سيا�سة‬

‫االحت��اد ال��دويل لل�سيارات ال�ساعي‬ ‫�إىل تخف�ضة التكلفة العالية التي‬ ‫تتكبدها الفرق والأخذ بعني االعتبار‬ ‫امل�سائل البيئية‪ ،‬وقد عمل يف الأعوام‬ ‫االخ �ي ��رة م ��ن �أج � ��ل ال ��و�� �ص ��ول �إىل‬ ‫مبتغاه م��ن خ�لال ت�ع��دي�لات كثرية‬ ‫�أدخلها على �أنظمة البطولة‪.‬‬ ‫و�سيعود ال�شاحن ال�ه��وائ��ي �إىل‬ ‫� �س �ي��ارات ال�ف�ئ��ة ل�ل�م��رة الأوىل منذ‬ ‫عام ‪ ،1988‬علما ب��أن رينو كانت �أول‬ ‫م��ن ا��س�ت�خ��دم ال���ش��اح��ن ال �ه��وائ��ي يف‬ ‫�سيارتها "ار ا���س ‪ "01‬يف مو�سمها‬ ‫الأول كم�صنع للهيكل واملحرك عام‬ ‫‪.1977‬‬ ‫ويبدو �أن تعديل حجم املحرك‬ ‫وت��أج�ي��ل ا�ستخدامه م��ن ‪� 2013‬إىل‬ ‫‪ 2014‬قد دفع بريد بول �إىل التفكري‬ ‫م�ل�ي��ا ب�ت�م��دي��د ع�ق��ده��ا م��ع ال�شركة‬ ‫ال �ف��رن �� �س �ي��ة‪ ،‬وق � ��د حت ��دث ��ت بع�ض‬ ‫التقارير �أن بطل العامل يفكر حتى‬ ‫بت�صميم حمركه اخل��ا���ص بوا�سطة‬ ‫ال�شركة النم�سوية العمالقة "اي يف‬ ‫ال" املتخ�ص�صة بت�صميم املحركات‬ ‫ومنها الكهربائية‪ ،‬لكن ماتي�شيت�س‬ ‫قلل من �أهمية هذه الأخبار‪ ،‬م�شريا‬ ‫�إىل �أن فريقه لن ي�سلك ه��ذا امل�سار‬ ‫�إال يف ح��ال وج��د نف�سه �أم��ام ظروف‬ ‫ا�ستثنائية‪.‬‬ ‫�أم��ا م��ارك��و فتحدث ب ��دوره عن‬ ‫ه��ذه امل�س�ألة ق��ائ�لا "اعتقد ب��ان اي‬ ‫يف ال ق � ��ادرة ع �ل��ى ��ص�ن��اع��ة حمرك‬ ‫ف ��ورم ��وال واح � ��د‪ ،‬ل �ك��ن ل ��ن يتحقق‬ ‫ذلك اال مع بع�ض التعزيزات يف عدة‬ ‫نواحي"‪.‬‬ ‫وت�سعى رينو اىل تزويد اربعة‬

‫ريد بول ب�صدد جتديد ال�شراكة مع رينو‬

‫ف��رق يف امل�ستقبل‪ ،‬وه��ي دخ�ل��ت يف‬ ‫م�ف��او��ض��ات م��ع وليام�س القناعها‬ ‫باالن�ضمام اىل ريد بول ولوتو�س‪-‬‬ ‫ري �ن��و ج��ي ب��ي ول��وت��و���س وجتديد‬ ‫ال���ش��راك��ة م��ع ال�ف��ري��ق الربيطاين‬ ‫بعد النجاح الذي ح�صده الطرفان‬ ‫ب�ي�ن ‪ 1989‬و‪ 5( 1999‬ال� �ق ��اب يف‬ ‫ب�ط��ول��ة ال���ص��ان�ع�ين و‪ 4‬يف بطولة‬

‫فيتل ال يكرتث بهوية زميله املستقبلي‬

‫ال�سائقني)‪.‬‬ ‫ي��ذك��ر �أن ري�ن��و ب ��د�أت م�شوارها‬ ‫يف ري��ا� �ض��ة ال �ف �ئ��ة االوىل كمزودة‬ ‫ب��امل �ح��رك��ات ع ��ام ‪ 1983‬م��ع لوتو�س‬ ‫ول �ي �ج �ي �ي��ه وت �ي�ري� ��ل ث� ��م وليام�س‬ ‫وب�ي�ن�ي�ت��ون ق �ب��ل ان ت �� �ش�تري ح�صة‬ ‫االخ�ي�رة وت���ش��ارك اع�ت�ب��ارا م��ن عام‬ ‫‪ 2002‬با�سم رينو حيث توجت باللقب‬

‫إيكليستون‪ :‬هيمنة فيتل‬

‫إن كان هاميلتون أو سواه‬ ‫باري�س ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�أ�شار �سائق ريد بول رينو الأملاين �سيبا�ستيان فيتل‪،‬‬ ‫حامل اللقب واملت�صدر احلايل لبطولة العامل ل�سباقات‬ ‫فورموال واحد‪� ،‬إىل �أنه ال يكرتث على الإطالق بهوية‬ ‫زميله امل�ستقبلي �إن كان الربيطاين لوي�س هاميلتون �أو‬ ‫زميله احلايل الأ�سرتايل مارك ويرب‪ ،‬لأن كل ما يهمه‬ ‫هو التفوق على اجلميع‪.‬‬ ‫وي�أتي ت�صريح فيتل و�سط التقارير التي تتحدث‬ ‫عن �إمكانية انتقال هاميلتون �إىل ريد بول اعتبارا من‬ ‫املو�سم املقبل‪ ،‬وذلك رغم ت�شديد الفريق النم�سوي على‬ ‫رغبته مبوا�صلة امل�شوار مع ويرب‪.‬‬ ‫وق � ��ال ف �ي �ت��ل ال � ��ذي ي �ت �� �ص��در ال�ت�رت �ي ��ب احل ��ايل‬ ‫بفارق ‪ 77‬نقطة عن �أق��رب مالحقيه زميل هاميلتون‬ ‫وم��واط�ن��ه جن�سون ب��ات��ون‪ ،‬يف ت�صريح مل��وق��ع االحتاد‬ ‫ال��دويل لل�سيارات‪" :‬يف النهاية ال �أري��د �أن �أفكر كثريا‬ ‫بهوية زميلي‪� .‬أريد �أن �أكون الأف�ضل‪ ،‬وبالتايل يجب �أن‬ ‫اتفوق على اجلميع‪� ،‬إن كان يف ال�سيارة ذاتها (زميله) �أو‬ ‫يف �سيارة اخرى‪ .‬لن �أطلب �أبدا من فريقي �أن يتعاقد‬ ‫مع �سائق يعجبني لكني �أتوقع �أمرين من ال�سائق الذي‬

‫�سيقود ال�سيارة الثانية‪ ،‬وهما ال�صراحة واالحرتام"‪.‬‬ ‫من جهة �أخرى‪� ،‬أ�شار فيتل �إىل �أنه لن يكون حمميا‬ ‫�شخ�صيا من دوامة االنتقاالت بني الفرق‪ ،‬ملمحا ب�شكل‬ ‫من اال�شكال اىل ان م�شواره مع ريد بول لن يكون حتى‬ ‫نهاية م�سريته يف �سباقات الفئة االوىل بل هناك احتمال‬ ‫ان ينتقل اىل فريق من "الكبار التقليديني"‪.‬‬ ‫لكن البطل االمل��اين �شدد على ان ما يهمه هو ان‬ ‫يكون مرتاحا يف الفريق عو�ضا عن االن�ضمام اىل احد‬ ‫الفرق "التقليدية" يف هذه الريا�ضة‪ ،‬م�ضيفا "لنكن‬ ‫وا�ضحني‪ .‬الفوز بال�سباقات لي�س باالمر ال�سهل‪ ،‬والفوز‬ ‫بالبطوالت امر ا�صعب بكثري اي�ضا وذلك بغ�ض النظر‬ ‫عن فريقك‪ .‬ا�شعر بالراحة وال�سعادة يف ريد بول‪ .‬من‬ ‫امل�ؤكد ان فرياري وماكالرين يتمتعان بتاريخ ا�سطوري‪،‬‬ ‫ل�ك��ن ل�ست مهتما ح��ال�ي��ا ب��اال��س��اط�ير‪ .‬م��ا يهمني هو‬ ‫انه عندما اع��ود من احللبة وانظر يف م��ر�آة غرفتي يف‬ ‫الفندق‪ ،‬اريد ان امتكن من القول‪ :‬نعم‪ ،‬هذا انا‪ ،‬وانا‬ ‫را�ض عما اراه"‪.‬‬ ‫وختم فيتل "كان من اجليد ان ا�شعر بعد �سباق‬ ‫ابوظبي (امل��رح�ل��ة االخ�ي�رة م��ن املو�سم امل��ا��ض��ي) باين‬ ‫ل�ست م�ضطرا اىل اثبات اي �شيء لنف�سي بعد االن"‪.‬‬

‫ال� �ع ��امل ��ي ع ��ام ��ي ‪ 2005‬و‪ 2006‬مع‬ ‫اال�سباين فرناندو الون�سو‪.‬‬ ‫ودخ� �ل ��ت ري �ن��و امل��و� �س��م احل ��ايل‬ ‫ب���ش��راك��ة م��ع ل��وت��و���س لي�صبح ا�سم‬ ‫الفريق لوتو�س‪-‬رينو جي بي وذلك‬ ‫ب�سبب امل���ش��اك��ل امل��ادي��ة ال�ت��ي يعاين‬ ‫منها فريق فورموال واحد يف ال�شركة‬ ‫الفرن�سية‪.‬‬

‫غري مملة‬ ‫باري�س ‪( -‬ا‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫�أك� ��د الـ"�سوبرميو" ب�ي�رين اي�ك�ل�ي���س�ت��ون‪ ،‬مالك‬ ‫احل�ق��وق التجارية لبطولة ال�ع��امل ل�سباقات فورموال‬ ‫واح��د‪ ،‬ان الهيمنة التي فر�ضها �سائق ري��د بول‪-‬رينو‬ ‫االمل ��اين �سيبا�ستيان فيتل ع�ل��ى جم��ري��ات ه��ذا املو�سم‬ ‫لي�ست مملة الن ما يح�صل يف ‪ 2011‬م�شابها لفرتة ت�ألق‬ ‫االملاين االخر ميكايل �شوماخر‪.‬‬ ‫وفر�ض فيتل �سيطرته املطلقة على جمريات هذا‬ ‫امل��و��س��م وا�صبحت ال�ط��ري��ق مم�ه��دة ام��ام��ه لالحتفاظ‬ ‫باللقب العاملي‪ ،‬وذلك بعدما انطلق من املركز االول يف‬ ‫�سبعة �سباقات من ا�صل ثمانية وحقق االنت�صار يف �ستة‬ ‫�سباقات‪ ،‬فيما حل ثانيا يف ال�سباقني االخرين ما جعله‬ ‫يبتعد بفارق ‪ 77‬نقطة عن اقرب مالحقيه الربيطاين‬ ‫جن�سون ب��ات��ون يف ح�ين ا�صبح فريقه ري��د ب��ول بعيدا‬ ‫بفارق ‪ 89‬نقطة عن ماكالرين‪-‬مر�سيد�س‪.‬‬ ‫"�سيبا�ستيان يف و�ضع م�شابه مليكايل (�شوماخر)"‪،‬‬ ‫هذا ما قاله ايكلي�ستون يف حديث ملوقع االحتاد الدويل‬ ‫على �شبكة االنرتنت‪ ،‬م�ضيفا "�سيبا�ستيان هو االف�ضل‬ ‫يف الوقت احل��ايل وه��ذا ما يقف خلف هيمنته ويجعل‬

‫اجلمهور مهتما للغاية الن��ه هناك ��س��ؤاال كبريا يف كل‬ ‫�سباق‪ :‬اي �سائق �سيتمكن من الفوز على فيتل؟ وهذا ما‬ ‫يدفع اجلمهور ملتابعة ال�سباقات"‪.‬‬ ‫وذه��ب االم��ر بايكلي�ستون اىل ال�ق��ول �إن الهيمنة‬ ‫التي فر�ضها فيتل ملفتة �أك�ثر من تلك التي فر�ضها‬ ‫الأ�سطورة �شوماخر بني ‪ 1994‬و‪ ،2004‬حيث توج ب�سبعة‬ ‫�ألقاب (رقم قيا�سي)‪ ،‬م�ضيفا‪�" :‬أن املناف�سة التي يواجهها‬ ‫�سيبا�ستيان اك�بر من تلك التي واجهها ميكايل‪ ،‬وهذا‬ ‫ما يجعل االنت�صارات التي يحققها �سيبا�ستيان ترتدي‬ ‫اهمية اكرب‪ .‬ال ارى �سببا يحول دون ان نعي�ش حقبة ريد‬ ‫بول‪ ،‬كما كانت احلال مع فرياري ايام �شوماخر"‪.‬‬ ‫و�أع��رب ايكلي�ستون عن �إعجابه بالدور ال��ذي لعبه‬ ‫فيتل ك�سفري لريا�ضة الفئة الأوىل بعد تتويجه باللقب‬ ‫العاملي املو�سم املا�ضي‪ ،‬وه��و �أم��ر مل ينجح يف االرتقاء‬ ‫اىل م�ستواه العديد م��ن ال�سائقني‪ ،‬م�ضيفا‪" :‬الأمر‬ ‫الأول ه��و �أين ل�ست معجبا على الإط�ل�اق بال�سائقني‬ ‫الذين يخ�ضعون متاما ل�سيطرة فرقهم والرعاة‪ .‬الأمر‬ ‫خمتلف مع �سيبا�ستيان‪ .‬ال يزال �سيد نف�سه‪ ،‬وهذا االمر‬ ‫يتحقق الن ريد بول و(مالك الفريق) ديدي ماتي�شيت�س‬ ‫ي�سمحان بذلك"‪.‬‬


‫‪20‬‬

‫ريا�ضة ومالعب‬

‫اجلمعة (‪ )1‬متوز (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1639‬‬

‫«‪ »3‬مواجهات يف افتتاح بطولة درع احتاد الكرة‬

‫الوحدات يبدأ املشوار أمام كفرسوم وذات راس يحل‬ ‫ضيفا على املنشية والبقعة على موعد مع العربي‬

‫البقعة والعربي ‪ ..‬البحث عن الأف�ضل‬

‫ال�سبيل ‪ -‬ثائر م�صطفى‬ ‫تق�ص ن�صف الأندية امل�شاركة يف بطولة‬ ‫درع االحت � ��اد ل �ك��رة ال �ق��دم � �ش��ري��ط البداية‬ ‫لأول بطوالت املو�سم الكروي اجلديد ‪2011‬‬ ‫‪ 2012‬عندما تقام "‪ "3‬مباريات اليوم بذات‬‫ال�ت��وق�ي��ت ع�ن��د اخل��ام���س��ة وال�ن���ص��ف م�ساء‪،‬‬ ‫ب��ا��س�ت�ث�ن��اء ال ��وح ��دات وك �ف��ر� �س��وم ال �ت��ي تبد�أ‬ ‫اخلام�سة م�ساء‪.‬‬ ‫الوحدات "البطل" يبد�أ �أم��ام كفر�سوم‬ ‫على ا�ستاد عمان ال��دويل‪ ،‬فيما يحل الوافد‬ ‫اجلديد لكرة املحرتفني ذات را�س �ضيفا على‬ ‫املن�شية ويلتقيه على ملعب البرتاء‪ ،‬وي�شهد‬ ‫ملعب ال�سلط مواجهة البقعة والعربي‪.‬‬ ���م�ب��اري��ات اجل��ول��ة الأوىل ت�ستكمل غدا‬ ‫بثالث مباريات يف املجموعة الثانية‪ ،‬وفيها‬ ‫يلعب اجل��زي��رة و��ش�ب��اب الأردن ع�ل��ى ا�ستاد‬ ‫ع�م��ان‪ ،‬ال�يرم��وك م��ع الفي�صلي على ملعب‬ ‫البرتاء‪ ،‬الرمثا واجلليل على ملعب الأمري‬ ‫ها�شم‪.‬‬ ‫قبل اخلو�ض يف تفا�صيل مباريات اليوم‬ ‫ن��ذك��ر ب ��أن بطولة درع االحت ��اد ل�ه��ذا املو�سم‬ ‫ت�ق��ام بغياب الع�ب��ي املنتخب ال��وط�ن��ي الأول‬ ‫لكرة القدم الذي غادر �أم�س �إىل تركيا لإقامة‬ ‫مع�سكر تدريبي ا�ستعدادا للت�صفيات امل�ؤهلة‬ ‫�إىل نهائيات ك��أ���س ال�ع��امل يف ال�برازي��ل عام‬ ‫‪.2014‬‬ ‫وتن�ص بطولة الدرع التي ت�شهد م�شاركة‬ ‫"‪ "12‬فريقا على ت�أهل الأول والثاين يف كل‬ ‫جمموعة �إىل الدور ن�صف النهائي‪ ،‬وي�شارك‬ ‫فيها الوافدان اجلديدان ذات را�س واجلليل‪،‬‬

‫وي�ن�ت�ظ��ر �أن ت�شهد امل�ن��اف���س��ات ظ�ه��ور بع�ض جوزيه‪ ،‬وهناك حمرتف �سوري و�إخر جزائري‬ ‫الوجوه الواعدة تعوي�ضا للغيابات الكبرية يف مت التعاقد معهما لإثراء ال�صفوف‪.‬‬ ‫�صفوف �أندية املقدمة‪.‬‬ ‫البقعة * العربي‬ ‫ملعب ال�سلط‬ ‫الوحدات * كفر�سوم‬ ‫ا�ستاد عمان الدويل‬ ‫م��واج �ه��ة م���ش��وق��ة وظ � ��روف مت�شابهة‬ ‫يختلف �شكل الوحدات فنيا هذا املو�سم‪� ،‬إىل ح��د ك�ب�ير ب�ين ال�ف��ري�ق�ين‪ ،‬ك�لاه�م��ا عزز‬ ‫�سواء على �صعيد اجلهاز الفني �أو الالعبني‪ ،‬ال�صفوف‪ ،‬وف�ق��د ع��ددا م��ن ال�لاع�ب�ين‪ ،‬وهنا‬ ‫ولهذا ف�إن احلاجة ما�سة �أمام اجلميع لإثبات يكمن ال�سر يف �أن يجد كل مدير فني التوليفة‬ ‫جدارته‪ ،‬وت�أكيد �أن "الأخ�ضر" �سيبقى قويا املنا�سبة ال�ت��ي ت�ساعده على حتقيق الفوز‪،‬‬ ‫رغم التحديات التي واجهته‪.‬‬ ‫حمى البداية م��ن املمكن �أن تكون حا�ضرة‪،‬‬ ‫الغيابات يف ال�صفوف الوحداتية كبرية واخلوف على نتيجة اللقاء كونه الأول يبدو‬ ‫للغاية واحل��اج��ة ملحة �أم ��ام امل��دي��ر الفني واقعيا من البقعة والعربي‪.‬‬ ‫البقعة افتقد حار�سه حممد �أبو خو�صة‬ ‫ال�سوري حممد قوي�ض للتعامل مع الواقع‬ ‫امل ��وج ��ود �أم ��ام ��ه ب��اح�ت�راف �ي��ة‪ ،‬ل��ذل��ك ف� ��إن ومدافعه حممود �أبو عري�ضة‪ ،‬وجنح يف ك�سب‬ ‫ال��وح��دات دائ�م��ا يلعب مب��ن ح�ضر‪ ،‬وهناك �صفقات حممد ناجي و�أن����س طريف وفادي‬ ‫الع �ب��ون ق� � ��ادرون ع �ل��ى ح �م��ل ال �ف��ري��ق على ��ش��اه�ين‪� ،‬إىل ج��ان��ب بقية ال�لاع�ب�ين عدنان‬ ‫�أك�ت��اف�ه��م‪ ،‬ورمب ��ا مت��ت اال��س�ت�ع��ان��ة ب�ع��دد من عدو�س وحممد عبد احلليم عثمان اخلطيب‬ ‫وغريهم‪.‬‬ ‫الالعبني البارزين يف منتخب ال�شباب‪.‬‬ ‫يف املقابل‪ ،‬ف�إن العربي يعتمد على ثبات‬ ‫م �ه �م��ة ال� ��وح� ��دات �أم� � ��ام ك �ف��ر� �س��وم لن‬ ‫تكون �سهلة والأخ�ير ك��ان ن��دا ل��ه‪ ،‬وه��و كامل العبيه ومل يغز يف �سوق انتقاالت الالعبني‪،‬‬ ‫ال�صفوف‪ ،‬فكيف �سيكون احل��ال الآن‪ ،‬حتى واك�ت�ف��ى بك�سب ت��وق�ي��ع جن��م اجل��زي��رة مراد‬ ‫�إن الفريق "ال�شمايل" يعمل على "مللمة" مقابلة‪ ،‬وهو يعتمد عموما على �أحمد غازي‬ ‫�أوراق��ه من جديد‪ ،‬بحثا عن الظهور امل�شرف وحممود الب�صول ويو�سف الروا�شدة ويا�سر‬ ‫ه��ذا امل��و��س��م �إث��ر ال�ه�ب��وط احل��اد يف م�ستواه الروا�شدة وعمار �أبو عليقة‪.‬‬ ‫�سابقا وقربه من الهبوط لوال "ال�صحوة" يف‬ ‫املن�شية * ذات را�س‬ ‫اللحظات الأخرية‪.‬‬ ‫ملعب البرتاء‬ ‫ال� ��وح� ��دات ي�ع�ت�م��د ع �ل��ى خ �ب�رة حممود‬ ‫يقف املن�شية �أم��ام اختبار جمهول نوعا‬ ‫�شلباية و�أ��س��ام��ة �أب��و طعيمة وحم�م��د جمال‬ ‫وعي�سى ال�سباح‪ ،‬فيما يربز من كفر�سوم خريي م��ا‪ ،‬وه��و ي�ستقبل ذات را���س ال��واف��د اجلديد‬ ‫الرفاعي وليث عبيدات واملحرتف النيجريي الذي ال يعرف عنه الكثري‪ ،‬خا�صة �أن الفريق‬

‫الوحدات وكفر�سوم ‪ ..‬معايري خمتلفة‬

‫"الكركي" �صعد حديثا �إىل م�صاف �أندية‬ ‫املحرتفني‪ ،‬ومن امل�ؤكد �أنه يريد ترك ب�صمة‬ ‫له‪.‬‬ ‫من جهته‪ ،‬ف�إن املن�شية �سيحاول اال�ستفادة‬ ‫م ��ن اخل �ب��رات ال �ت��ي اك�ت���س�ب�ه��ا يف امل�شاركة‬ ‫لأول مرة ب��دوري الكبار‪ ،‬وطرحها �أم��ام ذات‬ ‫را���س الطموح يف �أن يخرج بنتيجة �إيجابية‬ ‫ق��ادر م��ن خاللها �أن يكمل امل���ش��وار‪ ،‬ويكون‬

‫مفاج�أة �سار‪ ،‬كما كان املن�شية من قبله‪.‬‬ ‫الفريقان ميتلكان �أوراق ��ا مهمة قادرة‬ ‫على تنفيذ ال�شقني ال��دف��اع��ي والهجومي‪،‬‬ ‫وي�ب�ق��ى ال ��دور الأه ��م م�ن��وط��ا ب�ك�لا املدربني‬ ‫املحلي فار�س �شديفات "املن�شية" وال�سوري‬ ‫ع �� �س��اف خ�ل�ي�ف��ة "ذات را�س" يف ا�ستخدام‬ ‫خربتهما ب� ��إدارة امل �ب��اراة و�إخ��راج�ه��ا ب�صورة‬ ‫مميزة‪.‬‬

‫دوام استثنائي التحاد الكرة غدا وإعالن‬ ‫حكام الجولة األوىل لبطولة الدرع‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أعلنت دائ��رة احلكام يف االحت��اد الأردين لكرة القدم �أ�سماء حكام مباريات‬ ‫الأ�سبوع الأول من بطولة درع املنا�صري ‪ ,2012/2011‬وذلك على النحو التايل‪:‬‬ ‫اجلمعة‪ - :‬املن�شية * ذات را�س ملعب البرتاء (مهند عقيالن‪ ،‬حممود ظاهر‪،‬‬ ‫فايز ح�سن‪� ،‬أحمد يعقوب‪ ،‬املراقب بدر �أبو ميالة)‪- .‬الوحدات كفر�سوم ا�ستاد‬ ‫عمان ( �أدهم خمادمة‪� ،‬سمري غنام‪ ،‬منذر عقيالن‪ ،‬عبد الرزاق اللوزي‪ ،‬املراقب‬ ‫�صبحي طاهر)‪ - .‬البقعة * العربي ملعب ال�سلط (طارق دردور‪ ،‬حممد روابدة‪،‬‬ ‫�أمين عبيدات‪ ،‬خالد ال�شرفات‪ ،‬املراقب ح�سني �سليمان)‪.‬‬ ‫ال�سبت ‪ - :‬اجلزيرة * �شباب الأردن ا�ستاد عمان (حممد عرفة‪ ،‬يو�سف �إدري�س‪،‬‬ ‫معتز فراية‪ ،‬عمر املعاين‪ ،‬املراقب �أ�سامة جربان) ‪- .‬الريموك * الفي�صلي ملعب‬ ‫ال�ب�تراء (م��راد زواه ��رة‪ ،‬حممد ب�ك��ار‪� ،‬إب��راه�ي��م عمو�ش‪� ،‬أح�م��د في�صل‪ ،‬املراقب‬ ‫�سليمان �أبو الهيجاء)‪- .‬الرمثا * اجلليل ملعب الأمري ها�شم ( �أ�شرف خاليلة‪،‬‬ ‫�أحمد م�ؤن�س‪ ،‬عبد الرحمن عقل‪ ،‬ح�سام ال�شرعة‪ ،‬املراقب �إبراهيم �أبو ارة)‪.‬‬ ‫كما �أعلن االحتاد فتح �أبوابه ب�شكل ا�ستثنائي ملندوبي الأندية يوم غد ال�سبت‬ ‫من ال�ساعة (‪ )10:00‬ولغاية ال�ساعة (‪ )2:00‬من �أجل ا�ستكمال �إجراءات ت�سجيل‬ ‫الالعبني‪.‬‬


عدد الجمعة 1 تموز 2011