Page 1

‫حازم عياد‬ ‫يكتب‪:‬‬

‫مناورات «الأ�سد‬ ‫املت�أهب» بدون �صخب‬

‫الثالثاء ‪� 1‬شعبان ‪ 1439‬هـ ‪ 17‬ني�سان ‪ 2018‬م ‪ -‬ال�سنة ‪25‬‬

‫‪� 12‬صفحة‬

‫العدد ‪3924‬‬

‫‪2‬‬

‫«أموال الضمان» ملف ساخن‬ ‫على طاولة النواب اليوم‬

‫يعقد جمل�س ال �ن��واب ��ص�ب��اح ال�ي��وم‬ ‫جل�سة عامة يناق�ش خاللها ملف �أم��وال‬ ‫م�ؤ�س�سة ال�ضمان االجتماعي‪.‬‬ ‫وجاء تخ�صي�ص املناق�شة العامة بناء‬ ‫ع�ل��ى م��ذك��رة وق�ع�ه��ا ‪ 67‬ن��ائ�ب��ا ع�ل��ى وق��ع‬ ‫جدل �أثاره قرار للديوان اخلا�ص بتف�سري‬ ‫ال�ق��وان�ين منح مبوجبه ��ص�ن��دوق �أم��وال‬ ‫ال���ض�م��ان ا��س�ت�ق�لال�ي��ة يف ات �خ��اذ ق ��رارات‬ ‫ا�ستثمارية‪.‬‬ ‫وقبل �ساعات من انطالق مناق�شات‬ ‫ال �ن��واب ح��ول ملف ا�ستثمارات ال�ضمان‬ ‫ال�شائك عقدت �إدارة م�ؤ�س�سة ال�ضمان‬ ‫االج �ت �م��اع��ي اج �ت �م��اع��ا �أك � ��دت ف �ي��ه �أن‬ ‫�صندوق ا�ستثمار �أموال ال�ضمان " ُيدار‬ ‫ب�شفافية وحتت رقابة على درجة عالية‬ ‫جدا من الدقة وامل�س�ؤولية"‪.‬‬ ‫وي �ت ��وق ��ع �أن ت� �ق ��دم احل �ك ��وم ��ة يف‬ ‫م�ستهل جل�سة املناق�شة ال�ع��ام��ة بيانا‬ ‫ت�شرح فيه قرار ديوان تف�سري القوانني‬ ‫ب �� �ش ��أن ا��س�ت�ق�لال�ي��ة � �ص �ن��دوق ا�ستثمار‬ ‫�أموال ال�ضمان يف اتخاذ قراراته‪.‬‬ ‫و� �س �ب ��ق ل �ن ��ائ ��ب رئ �ي �� ��س ال� � � ��وزراء‬ ‫وزي ��ر ال��دول��ة ل���ش��ؤون رئ��ا��س��ة ال ��وزراء‬ ‫جمال ال�صرايرة �أن طلب الأح��د قبل‬ ‫املا�ضي منحه ثالثني دقيقة لتو�ضيح‬ ‫ق��رار دي ��وان تف�سري ال�ق��وان�ين بعد �أن‬ ‫�أث ��ار ال �ق��رار ان�ت�ق��ادات ح��ادة حت��ت قبة‬ ‫الربملان‪.‬‬ ‫وقتها اعتذر رئي�س املجل�س عاطف‬ ‫الطراونة عن اال�ستجابة للطلب ل�ضيق‬ ‫ال��وق��ت‪ ،‬فيما �أق � � ّر امل�ج�ل����س تخ�صي�ص‬ ‫جل�سة عامة ملناق�شة ملف �أموال ال�ضمان‬ ‫االجتماعي‪.‬‬ ‫وي �ت��وق��ع �أن ي �ج��دد ال� �ن ��واب خ�لال‬ ‫مداخلتهم مطالبة احلكومة باالبتعاد‬ ‫عن �أموال ال�ضمان االجتماعي‪.‬‬

‫الريا�ض‪ -‬وكاالت‬ ‫� � �ش � �ه� ��د امل � � �ل � ��ك ع � �ب� ��داهلل‬ ‫ال� �ث ��اين �إىل ج��ان��ب ع� ��دد من‬ ‫ق��ادة وممثلي ‪ 25‬دول��ة عربية‬ ‫و�أجنبية وبح�ضور امللك �سلمان‬ ‫ب��ن ع �ب��د ال �ع��زي��ز وويل ن��ائ��ب‬ ‫رئ�ي����س جم�ل����س ال � ��وزراء وزي��ر‬ ‫ال��دف��اع ويل العهد حممد بن‬ ‫�سلمان فعاليات ختام "مترين‬ ‫درع اخل �ل �ي��ج امل�شرتك‪ "1‬يف‬ ‫ال�سعودية‪.‬‬ ‫وق� � �ب� � �ي � ��ل ب� � � � ��دء احل � �ف� ��ل‬ ‫ا� �س �ت �ق �ب��ل ال �ع��اه��ل ال �� �س �ع��ودي‬ ‫ق� � ��ادة وك � �ب� ��ار مم �ث �ل��ي ال � ��دول‬ ‫ال�شقيقة وال�صديقة امل�شاركة‬ ‫يف التمرين‪.‬‬ ‫ون � �ف� ��ذ ال� �ت� �م ��ري ��ن ال � ��ذي‬ ‫ا� �س �ت �م��ر � �ش �ه��را‪ ،‬وال� � ��ذي ي�ع��د‬ ‫�أ��ض�خ��م ال�ت�م��اري��ن الع�سكرية‬ ‫يف املنطقة ع��دة �سيناريوهات‬

‫امللك خالل فعاليات "مترين درع اخلليج امل�شرتك"‬

‫حم �ت �م �ل ��ة‪ ،‬ا�� �س� �ت� �ه ��دف ��ت رف ��ع‬ ‫اجل��اه��زي��ة ال�ع���س�ك��ري��ة ل�ل��دول‬ ‫امل �� �ش��ارك��ة‪ ،‬وحت��دي��ث الآل �ي��ات‬ ‫والتدابري امل�شرتكة للأجهزة‬

‫غزة‪ -‬وكاالت‬

‫جل�سة نيابية �ساحنة اليوم حول "اموال ال�ضمان"‬

‫وب �ل��غ �إج� �م ��ايل م ��وج ��ودات ��ص�ن��دوق‬ ‫ا�ستثمار �أموال ال�ضمان االجتماعي حتى‬ ‫نهاية العام املا�ضي ‪ 9.23‬مليارات دينار‬ ‫بح�سب �أرقام ال�صندوق‪.‬‬ ‫ويف وق� ��ت ي �ت �ي��ح ال �ن �ظ��ام ال��داخ �ل��ي‬ ‫ملجل�س ال �ن��واب ط��رح ال�ث�ق��ة ب��ال��وزارة �أو‬ ‫بالوزراء بعد انتهاء املناق�شة العامة لكن‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�سلمت كتلة الإ�صالح النيابية الأحد طلبا ر�سميا‬ ‫للأمانة العامة ملجل�س النواب لعقد جل�سة مناق�شة‬ ‫ع��ام��ة ح ��ول ات�ف��اق�ي��ة ال �غ��از ال �ت��ي �أب��رم��ت م��ع ال�ع��دو‬ ‫ال�صهيوين‪ ،‬وج��اء يف طلب كتلة الإ��ص�لاح �أن جمل�س‬ ‫النواب �أعلن �أنه ترجم االتفاقية منذ �ستة �أ�شهر‪ ،‬الأمر‬ ‫الذي ينفي كل ما يربر ت�أخر عر�ضها على املجل�س‪.‬‬ ‫ي���ش��ار �إىل �أن االت�ف��اق�ي��ة �أث ��ارت ج��دال حت��ت قبة‬

‫ذلك �أمر ي�ستبعد حدوثه‪.‬‬ ‫وي��رج��ح �أن تنتهي جل�سة املناق�شة‬ ‫ال�ع��ام��ة ب ��إق��رار تو�صيات نيابية تطالب‬ ‫احل �ك��وم��ة ب �ع��دم االق �ت ��راب م ��ن �أم� ��وال‬ ‫ال�ضمان االجتماعي‪.‬‬ ‫و�سبق ملجل�س ال �ن��واب �أن �أح ��ال �إىل‬ ‫جلنته القانونية مقرتحا بقانون قدمه‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أكدت وزارة اخلارجية و�ش�ؤون املغرتبني �أم�س‬ ‫و�صول ال�سفري الإ�سرائيلي اجلديد �أمري فاي�سربود‬ ‫اىل العا�صمة الأردنية عمان ملبا�شرة عمله من مقر‬ ‫ال�سفارة الإ�سرائيلية‪ .‬وك��ان��ت اململكة واف�ق��ت على‬ ‫طلب اال�ستمزاج املقدم من احلكومة "الإ�سرائيلية"‬ ‫لتعيني فاي�سربود �سفريا يف اململكة بعد طرد الأردن‬ ‫ال�سفرية عنيات على خلفية ا�ست�شهاد �أردنيني اثنني‬ ‫على يد حار�س ال�سفارة الإ�سرائيلية منت�صف العام‬ ‫املا�ضي‪.‬‬

‫ال �ن��ائ��ب ع�ب��د ال �ك��رمي ال��دغ �م��ي لتعديل‬ ‫قانون ال�ضمان االجتماعي‪.‬‬ ‫ويت�ضمن املقرتح تعديل املادة الرابعة‬ ‫ع���ش��رة م��ن ق��ان��ون ال���ض�م��ان االجتماعي‬ ‫لإل��زام �صندوق ا�ستثمار �أم��وال ال�ضمان‬ ‫بعر�ض قراراته على جمل�س �إدارة‬ ‫‪3‬‬ ‫م�ؤ�س�سة ال�ضمان االجتماعي‪.‬‬

‫ق��ال القيادي يف حركة املقاومة الإ�سالمية‬ ‫ح �م��ا���س‪ ،‬وع �� �ض��و م�ك�ت�ب�ه��ا ال���س�ي��ا��س��ي‪ ،‬ال��دك �ت��ور‬ ‫حممود الزهار �إن وفداً قيادياً �سي�صل جمهورية‬ ‫م�صر العربية ملقابلة م�س�ؤولني م�صريني‪.‬‬ ‫و�أو� �ض��ح ال��زه��ار يف ت���ص��ري��ح خ��ا���ص مل��را��س��ل‬ ‫"املركز الفل�سطيني للإعالم"‪� ،‬أنه من املتوقع �أن‬ ‫ي�صل الوفد غداً للقاهرة مو�ضحا �أنه من املحتمل‬ ‫�أن يكون هناك م�شاركة لوفد قيادي من احلركة‬ ‫من قطاع غزة يف الزيارة‪ ،‬لبحث عدة ملفات"‪.‬‬ ‫وح��ول زي��ارة ال��وف��د الأم�ن��ي امل�صري لقطاع‬ ‫غزة‪ ،‬ور�أي م�صر يف م�سرية العودة الكربى‪ ،‬قال‬ ‫القيادي‪" :‬نحن هنا ن�أخذ ق��رارن��ا من م�صلحة‬

‫�أكد م�ضامني خطاب امللك يف القمة العربية‬

‫جمل�س ال�ن��واب بني ع��دد من ال�ن��واب واحلكومة التي‬ ‫اعرت�ضت على ل�سان رئي�س الوزراء على �أحقية جمل�س‬ ‫ال�ن��واب بالنظر فيها‪ ،‬و�أم��ام �إ��ص��رار نيابي على طرح‬ ‫االتفاقية للنقا�ش يف جمل�س النواب تراجعت احلكومة‬ ‫عن موقفها وزودت املجل�س بن�سخة منها‪.‬‬ ‫وك��ان الالفت ب��الأم��ر هو بقاء اتفاقية الغاز مع‬ ‫العدو ال�صهيوين يف �أدراج جلنة الطاقة النيابية دون‬ ‫نقا�ش �أو �إدراج لها على جدول اجتماعات اللجنة ملدة‬ ‫طويلة بعد ا�ستالمها من احلكومة‪.‬‬

‫‪3‬‬

‫«الخارجية» تؤكد وصول السفري‬ ‫اإلسرائيلي الجديد إىل عمان‬ ‫م��ن ج��ان��ب �آخ ��ر �أع�ل�ن��ت ��س�ف��ارة االح �ت�ل�ال يف‬ ‫العا�صمة ع ّمان عن و�صول ال�سفري اجلديد �أمري‬ ‫فاي�سربود اىل الأردن‪� ،‬أم�س االثنني وقالت ال�سفارة‬ ‫يف تغريدة على ح�سابها بتويرت "�أمري فاي�سربود‪،‬‬ ‫ال�سفري اجلديد يف الأردن‪ ،‬و�صل �أم�س �إىل عمان‬ ‫حيث يبد�أ ويبا�شر عمله"‪.‬‬ ‫وجاء فاي�سبورد خلفا لل�سفرية عينات �شالين‬ ‫التي رف�ضت عمان ا�ستقبالها بعد حادثة ال�سفارة يف‬ ‫عمان يف متوز املا�ضي‪ .‬وكانت قد وافقت احلكومة‬ ‫على طلب اال�ستمزاج الذي �أر�سلته حكومة االحتالل‬ ‫بت�سمية �أمري وي�سربود �سفريا لها لدى اململكة‪.‬‬

‫مجلس الوزراء‪ :‬األردن سخر أدواته السياسية من أجل‬ ‫الحفاظ على األوضاع القانونية والتاريخية ملدينة القدس‬

‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫�أك� ��د جم�ل����س ال � � ��وزراء على‬ ‫م�ضامني خ�ط��اب امل�ل��ك عبداهلل‬ ‫الثاين يف القمة العربية ور�ؤيته‬ ‫اال��س�ترات�ي�ج�ي��ة احلكيمة لكافة‬ ‫امللفات والتحديات التي تواجه‬ ‫الأم� ��ة ال �ع��رب �ي��ة‪ ،‬م���ش�يرا حل��ال��ة‬ ‫ال � �ف � �خ� ��ار ال� ��وط � �ن� ��ي ب ��اجل� �ه ��ود‬ ‫احلثيثة ال�ت��ي بذلها امل�ل��ك على‬ ‫ك��اف��ة ال�صعد املحلية والعربية‬ ‫وال ��دول� �ي ��ة‪ ،‬م �ت �ق��دم��ا ب��ال�ت�ه�ن�ئ��ة‬ ‫�إىل امل�ل��ك ع�ل��ى ال�ن�ج��اح��ات التي‬ ‫حت�ق�ق��ت خ�ل�ال رئ��ا� �س �ت��ة للقمة‬ ‫العربية على مدى عام‪.‬‬ ‫ول � �ف� ��ت رئ� �ي� �� ��س ال ��دك� �ت ��ور‬ ‫ه� � ��اين امل � �ل � �ق ��ي‪ ،‬خ �ل ��ال ج �ل �� �س��ة‬ ‫جمل�س ال� ��وزراء �أم ����س الإث �ن�ين‪،‬‬ ‫�إىل �أن امل�ل��ك وع��د وم�ن��ذ ت�سلمه‬ ‫ال�ق�م��ة ال�ع��رب�ي��ة ب��ال�ترك�ي��ز على‬ ‫�أه ��م ال�ق���ض��اي��ا ال��رئ�ي���س�ي��ة ال�ت��ي‬ ‫ت���ش�ك��ل �أول ��وي ��ة ل �ل �ع��امل ال�ع��رب��ي‬ ‫متثلت بالق�ضية الفل�سطينية‬ ‫وم��رك��زي�ت�ه��ا وال �ق��د���س واحل ��رب‬ ‫على الإره ��اب وت�ع��زي��ز منظومة‬

‫العمل العربي امل�شرتك و�إ�صالح‬ ‫اجلامعة العربية‪ ،‬م�ؤكدا �أنه قد‬ ‫حتققت جن��اح��ات يف جميع هذه‬ ‫امللفات‪.‬‬ ‫وق��ال امللقي لقد قاد الأردن‬ ‫ج �ه��ود الأم� ��ة ال�ع��رب�ي��ة وال �ع��امل‬ ‫ن �ح��و ت �ع��زي��ز م��رك��زي��ة الق�ضية‬ ‫الفل�سطينية و�أهميتها ودافعنا‬ ‫ع��ن ق�ضايا الأم��ة العربية كافة‬ ‫وعن القد�س ووقفنا �ضد القرار‬ ‫الأمريكي اخلا�ص بنقل ال�سفارة‬ ‫وان�ت�ج�ن��ا �إج �م��اع��ا دول �ي��ا راف���ض��ا‬ ‫لهذا القرار‪.‬‬ ‫و�أك � � ��د رئ �ي ����س ال � � � ��وزراء �أن‬ ‫الأردن م��ن ال � ��دول ال �ف��اع �ل��ة يف‬ ‫جم � ��ال احل� � ��رب ع �ل��ى الإره � � ��اب‬ ‫وف��ق منظور �شمويل مبحاربته‬ ‫ع�سكريا و�أمنيا و�آيدولوجيا وقد‬ ‫حت�ق�ق��ت جن��اح��ات ا�سرتاتيجية‬ ‫مهمة يف هذا امللف‪.‬‬ ‫ولفت �إىل �أن تعزيز منظومة‬ ‫العمل العربي امل�شرتك و�إ�صالح‬ ‫�أدواته املتمثلة باجلامعة العربية‬ ‫ال�ت��ي ن��ادى الأردن بها �أ�صبحت‬ ‫حمط �إجماع ومطلب من الكافة‬

‫�شمول البعثات اخلارجية ب�أ�س�س القبول اجلديدة‬

‫«التعليم العالي»‪ :‬تطبيق خطة «التوجيهي»‬ ‫الجديدة العام القادم‬ ‫�أكدت مديرة وحدة القبول املوحد‪،‬‬ ‫الدكتورة خولة عو�ض‪ ،‬ا�ستمرار العمل‬ ‫باخلطة النافذة لطلبة الثانوية العامة‬ ‫للعام احلايل على �أن يتم العمل باخلطة‬ ‫اجل ��دي ��دة يف ال �ع ��ام ال ��درا� �س ��ي ‪-2018‬‬ ‫‪ 2019‬بعد اعتماد اخلطة ال�صادرة عن‬ ‫جمل�س الرتبية والتعليم فيما يخ�ص‬ ‫انعكا�س حقول االخت�صا�ص على القبول‬ ‫اجلامعي‪ .‬وقالت لـ"ال�سبيل" �إن النظام‬ ‫اجل��دي��د �سيطبق ع�ل��ى �أ��س����س البعثات‬ ‫اخلارجية من حيث التخ�ص�صات واملواد‬ ‫امل �ط �ل��وب��ة ل��درا� �س��ة ال �ط��ب وال�ه�ن��د��س��ة‬ ‫وال�ت�خ���ص���ص��ات الأخ� � ��رى‪ ،‬م�ن��وه��ة �إىل‬ ‫�أن الوحدة �ستبد�أ بتعديل الربجميات‬

‫امللك يشهد ختام فعاليات "تمرين‬ ‫درع الخليج املشرتك"‬

‫الأم�ن�ي��ة والع�سكرية‪ ،‬وتعزيز‬ ‫التن�سيق وال�ت�ع��اون والتكامل‬ ‫ال �ع �� �س �ك��ري والأم � �ن� ��ي‬ ‫‪4‬‬ ‫امل�شرتك‬

‫وفد من حماس يصل القاهرة اليوم‬

‫«اإلصالح النيابية» تطالب بجلسة‬ ‫ملناقشة اتفاقية الغاز اإلسرائيلي‬

‫عهود حم�سن‬

‫‪5‬‬

‫ً‬ ‫فل�سا‬ ‫‪250‬‬

‫بناء على مذكرة وقعها ‪ 67‬نائبا‬

‫نبيل حمران‬

‫«معلمو الرتبية»‬ ‫يعتصمون ضد‬ ‫تعديالت نظام‬ ‫الخدمة املدنية‬

‫و�أو�ضحت �أن النظام �سيعتمد على‬ ‫امل�سارات؛ حيث لن يتمكن الطالب الذي‬ ‫اختار حزمة الهند�سة من املناف�سة على‬ ‫تخ�ص�ص الطب مثال‪ ،‬وكذلك بالن�سبة‬ ‫ل�ب��اق��ي ال�ت�خ���ص���ص��ات‪ ،‬ح�ي��ث �سريف�ض‬ ‫النظام ذلك‪.‬‬ ‫وك ��ان ��ت وزارة ال�ترب �ي��ة وال�ت�ع�ل�ي��م‬ ‫�أق� ّرت امل��واد امل�شرتكة الإجبارية لطلبة‬ ‫ال� �ث ��ان ��وي ��ة ال� �ع ��ام ��ة وه� � ��ي‪( :‬ال�ت�رب �ي��ة‬ ‫الإ�� �س�ل�ام� �ي ��ة‪ ،‬ال �ل �غ��ة ال �ع��رب �ي��ة‪ ،‬ال�ل�غ��ة‬ ‫االجنليزية‪ ،‬وتاريخ الأردن)‪� ،‬إ�ضافة اىل‬ ‫مباحث متطلبات التخ�ص�ص الإجبارية‬ ‫طلبة خالل تقدميهم ملادة يف امتحان "التوجيهي" (�أر�شيفية) وه��ي (ريا�ضيات ال�ف��رع العلمي لطلبة‬ ‫والأن �ظ �م��ة اخل��ا� �ص��ة ب��ال �ق �ب��ول امل��وح��د لتتواءم مع التعديالت التي جرت على الفرع العلمي‪ ،‬وريا�ضيات الفرع‬ ‫‪5‬‬ ‫اعتبارا من ال��دورة ال�صيفية القادمة‪ ،‬امتحان �شهادة الثانوية العامة‪.‬‬ ‫الأدبي لطلبة الفرع الأدبي)‪.‬‬

‫�إميانا من الأردن ب�ضرورة تفعيل‬ ‫�آل �ي��ات ال�ع�م��ل ال�ع��رب��ي امل�شرتك‬ ‫والإجماع العربي �سبيال ملواجهة‬ ‫التحديات التي تواجه الأمة‪.‬‬ ‫و�أك ��د وزي��ر ال��دول��ة ل�ش�ؤون‬ ‫الإعالم الدكتور حممد املومني‪،‬‬ ‫يف م ��ؤمت��ر �صحفي ع�ق��ده عقب‬ ‫جل�سة جمل�س الوزراء‪� ،‬أن جمل�س‬ ‫ال� � ��وزراء ن��اق ����ش ت ��ر�ؤ� ��س الأردن‬ ‫وامل �ل ��ك ع �ب ��داهلل ال �ث ��اين للقمة‬ ‫العربية التي ا�ست�ضافها الأردن‬ ‫يف م�ن�ط�ق��ة ال�ب�ح��ر امل �ي��ت وال�ت��ي‬ ‫رك� ��زت ع �ل��ى �أول� ��وي� ��ات �أ��س��ا��س�ي��ة‬ ‫متثلت بالق�ضية الفل�سطينية‬ ‫ومركزية هذه الق�ضية ومو�ضوع‬ ‫القد�س ببعده ال�سيا�سي والديني‬ ‫والقيمي و�أن هذه املدينة املقد�سة‬ ‫يجب �أن ت�ك��ون مفتاحا لل�سالم‬ ‫ورمزا له‪.‬‬ ‫ولفت �إىل �أن الأردن ا�ستطاع‬ ‫�إعادة الرتكيز على ق�ضية العرب‬ ‫املركزية الأوىل وا�ستطاع حتقيق‬ ‫�إج �م��اع دويل ��ض��د ق ��رار الإدارة‬ ‫الأمريكية ب��االع�تراف بالقد�س‬ ‫عا�صمة لإ�سرائيل‪.‬‬ ‫‪6‬‬

‫ال�شارع الفل�سطيني"‪.‬‬ ‫وبني �أن م�سرية العودة حققت �أهدافاً كبرية‪،‬‬ ‫�أولها �إظهار جرائم االحتالل الإ�سرائيلي للعامل‬ ‫كله‪ ،‬ور�سالة ملن يتبنى "�سلمية املقاومة"‪.‬‬ ‫وق � � � ��ال‪" :‬عندما ي� ��أت� �ي� �ن ��ا �� � �ش � ��يء‪ ،‬ن �� �ض��ع‬ ‫�إيجابياته و�سلبياته وندر�سه مبا يخدم امل�صلحة‬ ‫الفل�سطينية"‪.‬‬ ‫وزار رئي�س الوفد الأمني امل�صري قبل يومني‬ ‫ق�ط��اع غ��زة‪ ،‬والتقى ق��ادة حما�س ويف مقدمتهم‬ ‫رئي�س مكتبها ال�سيا�سي �إ�سماعيل هنية‪ ،‬حيث‬ ‫قدمت م�صر دع��وة لقيادة احلركة للم�شاركة يف‬ ‫م�ب��اح�ث��ات يف ال �ق��اه��رة دون ال�ك���ش��ف عن‬ ‫‪7‬‬ ‫الق�ضايا التي �سيتم طرحها‪.‬‬

‫املفتي العام‪ :‬الثالثاء‬ ‫غرة شعبان‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫�أع �ل��ن ��س�م��اح��ة م�ف�ت��ي ع ��ام امل�م�ل�ك��ة ال��دك �ت��ور حممد‬ ‫اخلاليلة �أن يوم الثالثاء املوافق ‪ ،2018 /4 /17‬هو غرة‬ ‫�شهر �شعبان لعام ‪1439‬هـ‪.‬‬ ‫« اجلرائم الإلكرتونية» حتذر الأهايل‬ ‫من �ألعاب �إلكرتونية قاتلة للأطفال‬

‫‪5‬‬

‫«الأمانة» توقع اتفاقية لتطوير‬

‫خدمات التك�سي يف عمان‬

‫‪6‬‬

‫«حتالف �إن�سان» ينتقد غياب �إن�صاف‬

‫مت�ضرري االحتجاز غري القانوين‬

‫‪4‬‬

‫وا�شنطن تتهم ‪ ..‬ومو�سكو تنفي‬

‫طم�س �آثار كيميائي دوما‬

‫‪8‬‬

‫كومي‪ :‬ترمب غري مؤهل أخالقيا‬ ‫ليكون رئيسا ألمريكا‬ ‫وا�شنطن‪ -‬وكاالت‬ ‫اع �ت�ب�ر امل ��دي ��ر ال �� �س��اب��ق مل�ك�ت��ب‬ ‫التحقيقات ال �ف��درايل (�أف ب��ي �آي)‬ ‫جيم�س ك��وم��ي‪� ،‬أن دون��ال��د ت��رام��ب‬ ‫«غري م�ؤهل �أخالقيا» ليكون رئي�سا‬ ‫للواليات املتحدة‪.‬‬ ‫وق� � ��ال ك ��وم ��ي يف م �ق��اب �ل��ة م��ع‬ ‫تلفزيون «�إي ��ه ب��ي ��س��ي»‪« :‬ال �أ��ص�دّق‬ ‫ت� �ل ��ك ال �ق �� �ص ����ص ال � �ت ��ي ت � �ق ��ول �إن‬ ‫(ترامب) قد يكون غري م�ؤهل عقليا‬ ‫�أو �أنه يف مراحل مبكرة من اخلرف‪.‬‬ ‫�أعتقد �أن��ه غ�ير م��ؤه��ل م��ن الناحية‬ ‫الأخالقية ليكون رئي�سا»‪.‬‬ ‫ُج�سد‬ ‫و�شدد على �ضرورة �أن «ي ّ‬ ‫رئي�سنا االحرتام ويتقيّد بالقيم التي‬ ‫هي جوهر بالدنا والأه � ّم بني (هذه‬ ‫القيم) ه��ي احلقيقة‪ .‬ه��ذا الرئي�س‬ ‫غري قادر على فعل ذلك»‪.‬‬ ‫وكان ترامب قد عبرّ ‪ ،‬اجلمعة‪،‬‬ ‫ع��ن غ���ض�ب��ه ال �� �ش��دي��د ح �ي��ال ك��وم��ي‬ ‫ال ��ذي ن���ش��ر ل�ل�ت��و ك�ت��اب��ا و� �ص��ف فيه‬

‫ترمب‬ ‫الرئي�س الأم��ري�ك��ي ب��أن��ه رج��ل قا�س‬ ‫بل��ا رادع �أخ�ل�اق��ي وال ي�ه�م��ه ��س��وى‬ ‫نف�سه‪.‬‬ ‫ويف ت �غ��ري��دت�ين‪� � ،‬ص��بّ ت��رام��ب‬ ‫ج��ام غ�ضبه على كومي ال��ذي �أقاله‬ ‫يف �أيار‪.2017‬‬ ‫وك �ت ��ب ت� ��رام� ��ب‪« :‬اجل �م �ي ��ع يف‬ ‫وا�شنطن ك��ان��وا يعتقدون �أن��ه يجب‬ ‫�إق��ال�ت��ه ب�سبب �أدائ ��ه ال�سيئ‪� ،‬إىل �أن‬ ‫متت �إقالته فعليا»‪ ،‬م�ؤكدا �أنه «�شرف‬

‫كبري يل �أنني قمت ب�إقالة كومي»‪.‬‬ ‫وم��ذك��رات ك��وم��ي ال�ت��ي ت�ق��ع يف‬ ‫‪�� 300‬ص�ف�ح��ة ب �ع �ن��وان «والء �أك�ب�ر‪:‬‬ ‫احل�ق�ي�ق��ة والأك� ��اذي� ��ب وال ��زع ��ام ��ة»‪،‬‬ ‫ت���س�ت�ع�ي��د ال �� �س �ن��وات ال �ع �� �ش��ري��ن من‬ ‫حياته املهنية ب�صفته مدعيا عاما‬ ‫لنيويورك ثم م�ساعدا لوزير العدل‬ ‫يف حكومة جورج بو�ش االبن ومديرا‬ ‫ملكتب التحقيقات الفدرايل‬ ‫‪8‬‬ ‫بني عامي ‪ 2013‬و‪.2017‬‬


‫‪2‬‬

‫‪farajsh@assabeel.net‬‬

‫الثالثاء (‪ )17‬ني�سان (‪ ) 2018‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )25‬العدد (‪)3924‬‬

‫مشكلة العالم‬ ‫النظريات اال�شرتاكية‬ ‫مب��ج��م��ل��ه��ا ت���ع���د ���ص��احل��ة‬ ‫لت�أ�سي�س انظمة �سيا�سية‬ ‫وما ت�شكل منها مل تفلح ابدا‬ ‫او رمبا قليال فقط وامل�شكلة‬ ‫فيها دائما ولي�س بالنظرية‪،‬‬ ‫ومطالعة اي نظرية علمية‬ ‫على المأل‬ ‫م�ؤ�س�سة لنظام ان�ساين عادل‬ ‫ال�شواهني‬ ‫جمال‬ ‫مي��ك��ن تكييفها م��ع اخ�لاق��ي��ات‬ ‫ومبادئ ال�شعوب لتكون �صاحلة‬ ‫لبناء جمتمع اخالقي وانتاجي‬ ‫ي�ؤمن اقت�صاد وطني اكتفائي توزيعي وتطوري‪ ،‬غري ان‬ ‫ذلك مل يح�صل بعد مع كل الذي حاولوا‪ ،‬وكما ا�سلفنا تكمن‬ ‫امل�شكلة بالتطبيق واالن��ح��راف مبا يتيح ت�سييد الف�ساد‬ ‫وي�ؤهل الحقا للديكتاتورية والفا�شية واال�ستبداد على‬ ‫خمتلف ا�شكاله‪.‬‬ ‫يف حلظة تاريخية ومف�صلية ا�ستن�سخت مبادئ وافكار‬ ‫البعث العربي من �شتى النظريات العاملية لتكون متوائمة‬ ‫مع احلالة العربية واال�سالمية‪ ،‬ويف املح�صلة ا�ستقر فريق‬ ‫العمل على النظرية البعثية على ا�سا�س انها نه�ضوية‪،‬‬ ‫وملا متكن ان�صارها من تويل زمام االمور عرب حزب البعث‬ ‫العربي اال�شرتاكي �سرعان ما انق�سموا على انف�سهم يف بعثني‬ ‫احدهما عراقي والثاين �سوري واخفق كالهما يف النتيجة‬ ‫املرجوة‪ ،‬واكرث من ذلك حتوال اىل ا�ستبداد وديكتاتورية‬ ‫ومن ثم اىل ما حقق ك��وارث ت�ستمر حتى االن‪ .‬ومل تكن‬ ‫النا�صرية نظرية او فل�سفة يف اي وقت وامنا �آمال واحالم‬ ‫�شخ�ضية طموحة ا�ستقرت هي االخرى على ف�شل‪.‬‬ ‫التحليل املارك�سي للتاريخ االن�ساين انه كان اوال م�شاعيا‬ ‫بدائيا ثم انتقل اىل اقطاعي زراعي ومن بعد اىل ر�أ�سمايل‬ ‫�صناعي جت��اري وح��دد امل�سار بالو�صول اىل االمربيايل‬ ‫االحتكاري ثم املتوح�ش وانه �سي�سقط كحتمية تاريخية‪،‬‬ ‫وعليه ا�س�س نظرية اال�شرتاكية العلمية التي �ستنتقل اىل‬ ‫ال�شيوعية العلمية ومن ثم اىل االممية مبا لها من عدالة‬ ‫وحداثة ومل يحدد ماذا بعد‪ ،‬وقد انهارت هذه النظرية بعد‬ ‫تطبيقها طيلة �سبعني عاما على ن�صف �سكان االر�ض تقريبا‪،‬‬ ‫يف ح�ين ا�ستمرت االمربيالية حتى االن وق��د جت��اوزت‬ ‫مرحلة التوح�ش املايل اىل االجرامي الدموي والعبودية‬ ‫اجلديدة‪.‬‬ ‫يف امل�سار العام ا�ستمر العامل الديني جوهرا لل�صراع‬ ‫الدويل ومتركز بني اليهودية وامل�سيحية واال�سالم ولي�س ما‬ ‫بني ديانات جنوب �شرق ا�سيا ‪ ،‬وهو �صراع ما زالت تتفوق به‬ ‫اليهودية وهي التي حتدد نهاية كل مرحلة واالنتقال اىل‬ ‫غريها‪ ،‬وما مل تتم هزميتها ف�سيكون االنتقال القادم اكرث‬ ‫من دموي وعبودية‪.‬‬

‫عائدٌ إىل فلسطني‬ ‫ناه�ض الو�شاح‬ ‫عندما خرجت لأول م��رة ‪ ...‬كنت خ��ارج رح��م �أم��ي‪،‬‬ ‫حملتني بني يديها وباركت والدتي على �أ�ستار الكعبة ‪ ...‬ثم‬ ‫عادت م�ضمخة بال�صلوات والدعوات �إىل �أ�سوار القد�س ‪...‬‬ ‫�صلت ركعتني بعدما تو�ض�أت بدمعتني جففهما نباح م�ستوطن‬ ‫�صهيوين ‪�.‬صارخا عليها �أن حتمل كومة اللحم وتذهب من‬ ‫هنا ‪ .‬فقالت له‪:‬‬ ‫لن حتجب ال�شم�س ب�صوتك ‪ ...‬فمهما قتلت و�سرقت لن‬ ‫ت�سرق �إمياين باهلل ‪ ..‬و�إن ُيقاتلوكم يولّوكم الأدبار ُثم ال‬ ‫ُين�صرون‪.‬‬ ‫عا�شت يف �سبيل اهلل لتكمل يل حكاية جدي الذي و ّرثها‬ ‫�أر�ضا يف جنني وبيتا ولدت فيه بغزة‪ .‬مل يكمل حلمه ومات‬ ‫بوعكة حنني مفاجئة‪.‬‬ ‫�أكملت عبور ثمانية ع�شر ربيعا ومل �أخت�صر الطريق‬ ‫‪...‬ت�سللت �إىل القد�س لأعيد �سريتي الأوىل يف حرب غري‬ ‫عادلة وخارجة عن ط�أط�أة ر�ؤو�س الدول العربية‪ ...‬جنوت‬ ‫مرارا من نريان العدو ومل �أ ُ‬ ‫جن من م�ؤامرة �صديق‪.‬‬ ‫كانت مرحلة ُمظلمة ‪ ...‬فمن ي�صدق ‪� ..‬أن اخليانة‬ ‫تفوقت على ال�شجاعة و�أن من �أعطاك َعل ًما لرتفعه ‪� ..‬سرق‬ ‫منك وطنا لرتحل عنه ‪.‬‬ ‫ك��ل ال�شعوب تفنى دون ُترابها يف ُع��رف ك��ل النا�س‬ ‫والأديان ‪� ...‬أ ّما كالب بالدنا قد �أعلنوا بيع البلد والإن�سان‬ ‫ب�أبخ�س الأثمانِ ‪ .‬فال�سجن لي�س رجولة فهو يك�سرك حينا‬ ‫وميل�ؤك حقدا �أحيانا ‪ ...‬ت�صلي �صالتك وترفع دعاءك‬ ‫خلالقك �أن مينحك يف احلياة واملوت روحا طليقة و�شجاعة‬ ‫تكفيك ملوا�صلة طريقك‪ ،‬ربي احلرية �أح� ّ�ب �إيل من هذا‬ ‫ال�سجن‪.‬‬ ‫�أخرجوين من �سجن �صغري �إىل �سجن �أكرب و�أعادوين �إىل‬ ‫غزة بعينني مغم�ضتني وذاكرة لي�س لها �إال مذاق احل�سرة‪.‬‬ ‫علي و�أنت تبحث عن مكانك و�سط خميم الربيج‬ ‫ُّدلني ّ‬ ‫على ميينه �أفق ب�سعة مقربة وعلى ي�ساره �سياج ال يو�صلك‬ ‫�إال حلدود مغلقة ‪ ...‬تائه يف خميمات مرتامية القلب ‪...‬‬ ‫مدينة مقفلة حتى لو اجتزت خان يون�س لن تخرج من‬ ‫رفح �ساملا ‪ ...‬فالبحر من �أمامك ومن خلفك تاريخ عقبة بن‬ ‫نافع يغو�ص ب�أرجل ح�صانه املاء ‪ ...‬ويقول‪ :‬يارب لوال هذا‬ ‫البحر مل�ضيت يف البالد جماهدا يف �سبيلك ‪.‬‬ ‫وم�ضيت �أخرب�ش على اجل���دران ‪� ...‬سالحي فر�شاة‬ ‫�ألواين ‪ ...‬يوم الأر�ض لنا الأر�ض كل يوم ‪ ...‬عدت من املوت‬ ‫لأحيا و�أُغنّي من جديد ‪� ...‬إنني مندوب جرح ال ي�ساوم ‪...‬‬ ‫علمتني �ضربة اجلالد �أن �أم�شي على جرحي و�أقاوم ‪...‬‬ ‫مل ت��ب��د�أ الطريق حتى تنتهي يف مدينة تعي�ش بال‬ ‫م�ستقبل ‪ ...‬ويف حكاية عجوز طلبت منك �أن جتد طعام‬ ‫لأوالده���ا ‪ ...‬فلم تخجل من نف�سك وت�سلقت م�ستعمرة‬ ‫(غو�ش قطيف) لت�سرق لها طعام من �سرقوك ‪.‬‬ ‫مل تعد ‪ ...‬وبكيت كن�سر �سقط يف الفخ ‪� ..‬أم�سكوك‬ ‫و�أع�����ادوك �إىل ال�سجن ‪ ...‬ك��ان �سجلك الأم��ن��ي مليئا‬ ‫بالتخريب والتمرد ‪ ...‬ف�أطلقوا عليك احلكم بالإبعاد‬ ‫‪ ...‬حاولت �أن تتكلم ‪�...‬أن تقول لهم العجوز و�أطفالها‬ ‫بانتظاري ‪� ...‬إنهم ميوتون جوعا ‪ ...‬مل ي�سمعوك و�ألقوك‬ ‫على احلدود لي�أخذك حر�س احلدود �إىل مدينة �ستذ ّكرك‬ ‫هجر ولي�س مهاجر ‪.‬‬ ‫دائما انك ُم ّ‬ ‫كنت تتمنى لو �أن ما حدث معك لي�س �إال بع�ض ما علق‬ ‫يف ر�أ�سك بعد نوم طويل ‪ ..‬تفرك عينيك لعلك ت�صحو ‪...‬‬ ‫لت�صحو بعد ثالثني مدينة عربية ترف�ض دخولك �إليها لأن‬ ‫من ولد حر ًا ال ي�صلح �أن يكون عبدا ‪.‬‬ ‫�أريد العودة ‪� ..‬إىل القد�س ‪� ...‬إىل اخلليل ‪� ...‬إىل رام‬ ‫اهلل ‪� ...‬إىل جنني ‪� ...‬إىل اللد‪� ...‬إىل الرملة ‪� ...‬إىل �صفد‬ ‫‪� ...‬إىل ع�سقالن ‪� ...‬إىل بي�سان ‪� ....‬إىل غزة ‪..‬‬ ‫�إىل فل�سطني �أم��ي كي �أن��زع عنها ث��وب احل��داد الذي‬ ‫لب�سته يف وداع جيو�ش عربية �أحذيتها �أنظف من عقولها‬ ‫‪...‬و �صاروا من ف�صيلة الن�ساء والن�ساء من ف�صيلة الرجال ‪.‬‬ ‫كل �شيء حولك ي�شي ب�أنك الفل�سطيني العائد ‪ ...‬و�أن‬ ‫قلبك الربيء لن يتوقف يف منت�صف درب الت�شريد ‪ ..‬ف�أمك‬ ‫حتبك ك�أخيك �شهيدا �أو يف ح�ضنها عائدا ‪.‬‬ ‫‪gmail.com@Nahed19762002‬‬

‫مقـــــــــاالت‬ ‫ّ‬ ‫املتعثرة!‬ ‫الالمركزية‬

‫مناورات «األسد املتأهب» بدون صخب‬ ‫انطلقت مناورات اال�سد املت�أهب بدون �صخب هذا‬ ‫ي�ؤكد ه��ذه احلقيقة وزي��ر اخلارجية االردين‬ ‫العام؛ مناورات ت�شارك فيها قوات امريكية اىل‬ ‫امين ال�صفدي يف ت�صريح له قبل ايام ب�أن االردن‬ ‫جانب اجلي�ش العربي االردين �شمال البالد‬ ‫ملتزم بال�شرعية الدولية؛ اذ ي�صوغ حركته‬ ‫منذ ثماين �سنوات؛ ف��االردن ميتلك �شراكة‬ ‫ال�سيا�سية وفقا لها؛ وبذلك ف�إن اي حترك‬ ‫ا�سرتاتيجية مع ال��والي��ات املتحدة ت�سري‬ ‫�سيا�سي او امني من�سجم مع ه��ذه الر�ؤية‬ ‫ب��ال��ت��وازي م��ع ال�����ش��راك��ة اال�سرتاتيجية‬ ‫يهدف االردن من خالله لتعزيز �سيادته‬ ‫واالمنية مع حلف الناتو؛ �شراكة ال حتمل‬ ‫وت�أكيد م�شروعية حتركاته وفقا للقانون‬ ‫ال��ت��زام��ات ت��ت��ج��اوز ح���دود حماية االم��ن‬ ‫وال�شرعة الدولية لالمم املتحدة‪ ،‬بعيدا عن‬ ‫القومي االردين وحفظ ا�ستقراره‪.‬‬ ‫ح�سابات ال��دول االقليمية والقوى الكربى‬ ‫ان��خ��ف��ا���ض ال�����ص��خ��ب ي��ع�بر ب��و���ض��وح عن‬ ‫املتناف�سة‪.‬‬ ‫حازم عياد‬ ‫توجهات ال�سيا�سة الر�سمية االردنية بعدم ربط‬ ‫فالر�ؤية االردنية االمنية وال�سيا�سية تختلف‬ ‫املناورات بالتطورات احلا�صلة يف �سوريا اعقاب‬ ‫ع��ن ال��ر�ؤي��ة اال�سرائيلية يف النظر اىل االقليم‬ ‫ال�ضربة االمريكية التي مل يكن فيها للقواعد اجلوية يف االردن دور والعامل؛ اذ ال يلتزم الكيان بالقانون الدويل وال بقرارات ال�شرعية‬ ‫باملطلق‪.‬‬ ‫الدولية وي�صوغ �سيا�ساتها وفقا لنظرية االمن اخلا�صة به‪ ،‬م�ستبيحا‬ ‫فال�شراكة مع الواليات املتحدة والناتو �شكلت مظلة امنية امن الدول املحيطة؛ فالعمليات الع�سكرية واالمنية ال�صهيونية‬ ‫تعاظمت قيمتها مع ظهور تنظيم الدولة داع�ش يف العراق و�سوريا؛ امتدت اىل االمارات وتون�س واالردن و�سيناء و�شملت عدوانا على‬ ‫وا�ستبقت الوجود الرو�سي يف �سوريا ب�سنوات؛ ما يدفع اىل الت�سا�ؤل لبنان وانتهاكا متكررا لالرا�ضي ال�سورية‪ ،‬انتهاكات تن�سجم مع كونه‬ ‫عن امكانية تراجع اهميتها يف ظل هزمية تنظيم الدولة وتعاظم قوة حمتلة على االر�ض الفل�سطينية‪ ،‬وبذلك ف�إن امكانية التعاي�ش‬ ‫الدور الرو�سي يف �سوريا وتعمق التورط اال�سرائيلي يف �سوريا‪.‬‬ ‫بني الر�ؤية االردنية واال�سرائيلية م�ستحيلة من ناحية واقعية؛‬ ‫املناورات من ناحية واقعية تعرب عن مظلة امنية تخدم اململكة ف�ضال عن كونها باتت متثل حرجا حللفائها الغربيني وتزعزع‬ ‫ملواجهة حالة انعدام اليقني االمني الذي �ساد االقليم بداية الربيع ح�ضورهم الع�سكري يف املنطقة وت�شكك يف دوافعه‪.‬‬ ‫العربي مكنت االردن من تطوير نظرية ردع ملواجهة التحديات‬ ‫فم�سار تعاطي اململكة مع تطورات اجلنوب ال�سوري خمتلفة‬ ‫ال�سورية‬ ‫االقليمية التي تفاقمت خماطرها بعد ان��دالع الثورة‬ ‫متاما عن م�سار تعاطي الكيان ما يعني �ضرورة الف�صل بني امل�سارين‬ ‫والتدخل الرو�سي وظهور تنظيم الدولة يف العراق و�سوريا‪.‬‬ ‫خ�صو�صا بعد ت��ورط الكيان بعمليات ع�سكرية مبا�شرة داخل‬ ‫وبر�صد التحركات والت�صريحات الر�سمية واحلكومية ميكن االرا�ضي ال�سورية وتورطه ب�شكل غري م�سبوق يف املواجهة االخرية‬ ‫القول ب�أن ال�شراكة االمنية تنطلق من ح�سابات امنية و�سيا�سية م�ستفزا رو�سيا‪.‬‬ ‫اردنية �صرفة بعيدا عن الفو�ضى االقليمية وال�صراعات الدولية؛‬ ‫مناورات اال�سد املت�أهب �ستمر هذا العام على االرج��ح بدون‬ ‫ولعل زيارة رئي�س هيئة االركان حممد فريحات لرو�سيا قبل ايام �صخب الفت؛ اذ ال ت�ستهدف التدخل الرو�سي يف املنطقة او احل�ضور‬ ‫هي تعبري عن هذا التوجه؛ ف�سوريا حتولت اىل �ساحة �صراع اقليمي االيراين؛ فاالردن متكن من بناء مظلة امنية دون ان مينع ذلك من‬ ‫ودويل يعمل االردن جاهدا على الن�أي بنف�سه عنها وذلك من خالل بناء قنوات توا�صل م�ستقلة وقوية مع رو�سيا؛ فمو�سكو االن تعترب‬ ‫الت�أكيد على التزامه بال�شرعية الدولية والقانون الدويل واحرتام الرقم ال�صعب يف املعادلة ال�سورية ما يجعل من مناورت اال�سد‬ ‫�سيادة ال��دول وف�صل م�سار الدفاع عن �أمنه عن م�سار ال�صراعات املت�أهب ت�أخذ بعدا �سيادي ًا بحتا خاليا من ال�صخب الذي عم االقليم‬ ‫االقليمية والدولية واالهم ف�صلها عن م�سار امل�صالح ال�صهيونية ب�أكمله‪ ،‬مدخال الكيان والواليات املتحدة يف ح�سابات معقدة مع‬ ‫التي تعد منطقة خف�ض الت�صعيد جنوب �سوريا نقطة التقاطع فيها‪ .‬رو�سيا لي�ست يف وارد وح�سابات االردن وتف�ضيالته‪.‬‬

‫ويف املراجعات تقويم للتوجهات‬ ‫بوعود �أمريكية دفعتهم لل�سري يف م�سارات كانت‬ ‫ان�ساقت ح��رك��ات �إ�سالمية �سيا�سية وراء‬ ‫مب��ث��اب��ة ط��ع��م ب��ل��ع��وه ب�لا وع���ي وال �إدراك‪،‬‬ ‫م�شروع ت�صعيد «الإ�سالم املعتدل» �أو «الإ�سالم‬ ‫وك��ان��ت ع��اق��ب��ت��ه وخ��ي��م��ة‪ ،‬و�أوق��ع��ت��ه��م يف‬ ‫الدميقراطي» الذي تبنته الواليات املتحدة‬ ‫م�صائب وحمن مفجعة؟ كيف تندفع تلك‬ ‫الأمريكية يف مرحلة �سابقة‪ ،‬لكن �آمال‬ ‫القيادات التخاذ ق��رارات م�صريية بناء‬ ‫تلك احل��رك��ات �سرعان م��ا تبخرت بعد‬ ‫على وعود �أمريكية؟ وكيف يغيب عنها‬ ‫�أن تخلت �أم��ري��ك��ا عنه وع���ادت لدعم‬ ‫انحياز �أمريكا الدائم لدولة االحتالل‬ ‫الديكتاتوريات يف املنطقة‪ ،‬التي �أعادت‬ ‫ال�صهيوين الذي ال ميكن �أن ي�سمح بتمرير‬ ‫ب��دوره��ا �إن��ت��اج ال�سلطوية ب�صورة �أ�شد‬ ‫م�شروع متكني حركات «الإ�سالم ال�سيا�سي‬ ‫عنفا وقمعا بعد متكنها من �إجها�ض الربيع‬ ‫ب�أي حال من الأحوال»؟‪.‬‬ ‫العربي و�إخماد ثوراته‪.‬‬ ‫م��ا ف��ائ��دة �أن تكت�شف تلك احل��رك��ات‬ ‫حينما‬ ‫�ات‬ ‫�‬ ‫�رك‬ ‫�‬ ‫احل‬ ‫تلك‬ ‫م��ن امل��ع��روف �أن‬ ‫ب�سام نا�صر‬ ‫ه�شا�شة ت��ف��ك�يره��ا امل��ع��ول ع��ل��ى ال��ت��وج��ه��ات‬ ‫ا�ستح�سنت امل�����ش��روع الأم��ري��ك��ي املتمثل يف‬ ‫الأمريكية بعد م�أ�ساوية و�ضع ثقتها يف املكان‬ ‫ت�صعيد حركات «الإ���س�لام ال�سيا�سي» التي‬ ‫اخلاطئ الذي �أف�ضى بها �إىل جترع مرارة ال�سجون‬ ‫تتبنى توجهات �إ�سالمية تو�صف باملعتدلة‪،‬‬ ‫مع موافقتها التامة على امل�شاركة يف الدميقراطية‪ ،‬واالنخراط واالعتقاالت واملالحقة والت�شرد يف �أ�صقاع الأر�ض؟ وهل كانت‬ ‫يف احلياة ال�سيا�سية‪� ،‬إمنا كانت ت�سعى لتو�سيع دوائر ح�ضورها تلك احلركات �ست�سري يف ذات امل�سار لو كان يف �صفوفها مفكر‬ ‫الفاعل وامل�ؤثر‪ ،‬با�ستغالل الفر�ص املتاحة �أمامها‪ ،‬وما دام �أن ا�سرتاتيجي يبني �سيا�ساته ويتخذ قراراته انطالقا من التفكري‬ ‫ذلك اخليار ترعاه �أمريكا ف ِل َم ال يتم ا�ستثمار ذلك التوجه العقالين ال��را���ش��د‪ ،‬امل�ستح�ضر خللفيات الالعبني‪ ،‬واملب�صر‬ ‫لعواقب الأمور على �ضوء مقدماتها‪.‬‬ ‫ل�صاحلها بح�سب منظريها ومفكريها؟‪.‬‬ ‫ال ينبغي يف مثل هذه التجارب املريرة الإع�لاء من �ش�أن‬ ‫هكذا كانت الر�ؤية‪ ،‬وهكذا كان التفكري احلاكم واملوجه يف‬ ‫�أو�ساط تلك احلركات‪ ،‬و�أم��ام تلك القناعة ال�شديدة ب�صواب فقه االبتالء‪ ،‬واال�ستح�ضار الدائم ملا يقال عن �سنن الدعوات‬ ‫االختيار وامل�سار مل يكن من الي�سري تقبل ر�أي امل�شككني بجدوى يف االمتحان والغربلة‪ ،‬لأن تكرار التجارب اخلاطئة وامل�ؤ�سفة‬ ‫ذلك اخليار‪ ،‬واالنخراط يف تلك املمار�سة‪ ،‬النعدام الثقة يف ي�شي بحجم ذلك التداخل بني التذرع باالبتالء واالمتحان‪،‬‬ ‫التوجهات الأمريكية التي تدور ب�صفة دائمة مع م�صاحلها ولو واعتباره �أمرا قدريا ال منا�ص منه‪ ،‬والتغافل عن نتائج القرارات‬ ‫كان على ح�ساب القيم واملبادئ‪ ،‬لكن بعد �أن �أظهرت م�آالت الأمور وال�سيا�سات اخلاطئة‪ ،‬وجتاهل �سوء التقديرات التي غالبا ما‬ ‫ه�شا�شة ذلك التفكري‪ ،‬و�أ�سفرت عن ف�شل ذلك التعويل‪ ،‬باتت تف�ضي �إىل هكذا نتائج‪.‬‬ ‫م��اذا على احل��رك��ات الإ�سالمية لو �أنها ن ��أت بنف�سها عن‬ ‫املراجعة �أمرا �ضروريا‪ ،‬و�أ�ضحى �س�ؤال اجلدوى �أكرث �إحلاحا‪.‬‬ ‫�إن مما ينبغي على منظري تلك احلركات الوقوف �أمامه الدخول يف مزالق العمل ال�سيا�سي (بناء على وعود �أمريكية)‪،‬‬ ‫طويال‪ ،‬هو موقفهم املعول على التوجهات الأمريكية‪� ،‬إذ متى وحافظت على مبادئها وخطها الدعوي والفكري‪ ،‬من غري �أن‬ ‫كانت �أمريكا حمل ثقة تلك احلركات؟ وعلى ماذا بنت ثقتها تن�ساق وراء وعود خادعة‪ ،‬رغبة منها يف حتقيق مكا�سب الظهور‬ ‫يف الوعود والتوجهات الأمريكية؟ وكيف غاب عنهم �أن �أمريكا العاجل؟‪.‬‬ ‫لقد باتت مراجعة هذه التوجهات �أمرا ملحا لتلك احلركات‬ ‫التي تقدم م�صاحلها على كل �شيء‪ ،‬وترعى م�صالح االحتالل‬ ‫ال�صهيوين وتقدمها على كل االعتبارات يف �سيا�ساتها ال ميكن بعد كل تلك جتاربها املفجعة والتي دائما ما تك�سى بثوب‬ ‫بحال �أن تكون جادة و�صادقة يف م�شروعها «ت�صعيد حركات االبتالء واالمتحان‪ ،‬هروبا من مواجهة احلقيقة اجلارحة التي‬ ‫ترف�ض تعليق م�س�ؤولية ما يقع على م�شاجب �أعداء الدعوة يف‬ ‫الإ�سالم ال�سيا�سي»؟‪.‬‬ ‫�ألي�س من امل�ؤ�سف حقا �أن ينخدع بع�ض قادة تلك احلركات الداخل واخلارج‪.‬‬

‫على الرغم من � ّأن امللك‬ ‫و���ض��ع ال�لام��رك��زي��ة على‬ ‫�أجندة العمل الوطني قبل‬ ‫�أكرث من ع�شر �سنوات‪ ،‬و�أخذ‬ ‫النقا�ش ال�سيا�سي والقانوين‬ ‫حولها مدة �أطول من طويلة‪،‬‬ ‫وانتهينا بعد هذا كلّه بقانون‬ ‫ثم بانتخابات �أفرزت املجال�س‪،‬‬ ‫بسرعة‬ ‫ّ‬ ‫�إ ّ‬ ‫ال � ّأن النتيجة كانت حتى الآن‬ ‫با�سم �سكجها‬ ‫حرب ًا على ورق‪.‬‬ ‫���س��ت��ة �أ���ش��ه��ر م�����ض��ت على‬ ‫ت�شكيل املجال�س‪ ،‬وما زال املفهوم غام�ض ًا والعمل واقف ًا‪،‬‬ ‫واالرت���ب���اك يف ف��ه��م اال���س��ا���س��ي��ات وامل��رج��ع��ي��ات ع��ام � ًا‪،‬‬ ‫مم��ا دف��ع جامعة ارب���د الأه��ل��ي��ة �إىل عقد ن���دوة حتت‬ ‫ّ‬ ‫عنوان‪”:‬الالمركزية على وين؟!” طالبت بتعديالت‬ ‫جوهرية على القانون‪.‬‬ ‫ع�ضو جمل�س حمافظة معان و�صفي رجا �صالح كتب‬ ‫مقالة يف “خربين” �أ�شبه باملرثية للم�شروع‪ ،‬ومن واقع‬ ‫جتربته اخلا�صة خل�ص �إىل ال��ق��ول‪� :‬إن الالمركزية‬ ‫مقطوعة من �شجرة‪ ،‬ولي�س فقط ال �أب لها‪ ،‬بل وال �أم �أو‬ ‫عم �أو خال!‬ ‫�أخ �أو �أخت �أو ّ‬ ‫بد من درا�ستها والعمل‬ ‫�أمام احلكومة‪� ،‬آلآن‪ ،‬جتربة ال ّ‬ ‫على ت�صويب م�سريتها‪ ،‬خ�صو�ص ًا و� ّأن الالمركزية كانت‬ ‫من �سل�سلة اال�صالحات التي ركّز عليها امللك يف �أوراقه‬ ‫النقا�شية‪ ،‬وبنينا معه �آما ً‬ ‫ال عظام ًا يف ح�سن تنفيذ فكرتها‬ ‫الناجحة يف �أغلب الدول‪ ،‬املتعرثة يف بلدنا!‬

‫القمة العربية‪..‬‬ ‫تنال ارتياح ًا‬ ‫أردني ًا‬

‫قمة الظهران االخرية‪،‬‬ ‫ومن خالل بيانها اخلتامي‪،‬‬ ‫ج����اءت م��ري��ح��ة للموقف‬ ‫االردين م�����ن ال��ق�����ض��ي��ة‬ ‫الفل�سطينية‪ ،‬واي�ضا اكدت‬ ‫الو�صاية‬ ‫دون ت�شوي�ش م�س�ألة‬ ‫قراءات‬ ‫على املقد�سات‪.‬‬ ‫عمر عيا�صرة‬ ‫كنا خائفني م��ن انعطافة‬ ‫تتعلق بامل�شهد الفل�سطيني‪،‬‬ ‫وك��ان��ت ه��ن��اك اق��اوي��ل تتحدث ع��ن تعديل «امل��ب��ادرة‬ ‫العربية» ل�صالح تفاهمات بع�ض العوا�صم مع الرئي�س‬ ‫االمريكي‪ ،‬دونالد ترامب‪.‬‬ ‫البدايات كانت جيدة‪ ،‬حني اطلق امللك ال�سعودي‪،‬‬ ‫�سلمان بن عبد العزيز‪ ،‬ا�سم القد�س‪ ،‬على القمة العربية‪،‬‬ ‫فكانت الدالالت‪ ،‬ان القمة �ستكرر مواقفها التقليدية من‬ ‫ق�ضية فل�سطني‪.‬‬ ‫ثم جاء البيان اخلتامي‪ ،‬لي�ؤكد مركزية الق�ضية‬ ‫الفل�سطينية‪ ،‬ويعيد انتاج امل��ب��ادرة العربية كما هي‪،‬‬ ‫واالهم‪ ،‬ان احد فقرات االتفاق العربي‪ ،‬جاءت لرتف�ض‬ ‫قرار وا�شنطن اعتبار القد�س عا�صمة ال�سرائيل‪.‬‬ ‫البيان مل يختلف يف بنية مواقفه ع��ن البيانات‬ ‫ال�سابقة يف القمم املا�ضية‪ ،‬لكن اجل��دي��د‪ ،‬ان عامل‬ ‫التفريط املتوقع‪ ،‬مل يكن حا�ضرا‪ ،‬ومل يتم ت�سييل املواقف‬ ‫لتتماهى مع ت�صريحات �سمعناها من قادة وعوا�صم ت�ؤ�شر‬ ‫على تنازالت م�ؤملة‪.‬‬ ‫من هنا كان االرتياح االردين حا�ضرا‪ ،‬فقد ركز امللك‬ ‫عبداهلل يف كلمته على القد�س‪ ،‬والق�ضية وحل الدولتني‪،‬‬ ‫واي�ضا افرد بع�ضها للحديث عن «االونروا» وهذا معادل‬ ‫مو�ضوعي لتناول ق�ضية الالجئني والعودة‪.‬‬ ‫نعم االردن قلق‪ ،‬وقلق ج��دا‪ ،‬من ت��ط��ورات الت�صور‬ ‫االمريكي للق�ضية الفل�سطينية‪ ،‬وم�ش ناق�صنا ان جند‬ ‫عربا يدعمون ترامب‪ ،‬واالكرث جرمية لو قامت م�ؤ�س�سة‬ ‫القمة العربية ب�إعطاء غطاء لهذه الق�سوة االمريكية‪.‬‬ ‫لذلك ا�ستطيع اجل��زم‪ ،‬ب��أن االردن ارت��اح ن�سبيا من‬ ‫نتائج القمة العربية‪ ،‬ورغم ادراكه ان ال�سلوك العربي‬ ‫قد ال يلتزم مبواقف القمة‪ ،‬اال انها كابح معقول قد‬ ‫ي�ساند املوقفني االردين والفل�سطيني‪.‬‬

‫بني «محرقة» دوما و«محرقة» هريوشيما!‬ ‫ال حتدثني من ف�ضلك عن �ضربة �أمريكية‬ ‫و�شيكة �ضد النظام ال�سوري املجرم انتقاما‬ ‫ملجزرة الكيماوي والغازارت ال�سامة يف دوما‪،‬‬ ‫و�إمن��ا حدثني عن حتالف �أمريكي �أوروب��ي‬ ‫�سريع بتمويل م��ن خ��زائ��ن امل�سلمني ‪ ،‬لدك‬ ‫���س��وري��ا للق�ضاء على ق��وة ال��ن��ظ��ام حل�ساب‬ ‫ال�صهاينة وحتجيما للنفوذ الرو�سي وكبحا‬ ‫للنفوذ الإي��راين ل�صالح امل�شروع الأمريكي‪،‬‬ ‫وليمت ب�سبب ذلك من ميت من ال�شعب ال�سوري‬ ‫‪ ،‬ف�أمريكا والغرب عموما �أبادوا �شعوبا ب�أكملها‬ ‫يف �سبيل نزواتهم اال�ستعمارية ومل يهتز لهم‬ ‫طرف ‪ ،‬فكيف باهلل عليك تتخيل �أن يحركوا‬ ‫مقاتالتهم من �أجل طفل يف «دوما» �أو �أي طفل‬ ‫م�سلم على وجه الب�سيطة‪.‬‬ ‫ال نقول ذلك جتنيا �أو على �سبيل املبالغة‬ ‫و�إمنا على �سبيل احلقيقة الدامغة من وقائع‬ ‫التاريخ!‬ ‫ففي ال�ساعة الثامنة والربع من �صباح‬ ‫ال�ساد�س م��ن �أغ�سط�س ع��ام ‪1945‬م‪� ،‬ألقى‬ ‫ت��وم��ا���س وي��ل�����س��ون ال���ذي ك���ان ي��ق��ود ق��اذف��ة‬ ‫�أمريكية ب�أول قنبلة نووية يف التاريخ على‬ ‫مدينة هريو�شيما اليابانية‪ ،‬فدمرت ثالثة‬ ‫�أرباع املدينة‪ ،‬وقتلت مائة و�أربعني �ألف ياباين‬ ‫خ�لال ث��وان‪ ..‬ثم �أطلق الرئي�س الأمريكي‬ ‫يف ذلك الوقت ه��اري ترومان (الرئي�س ‪34‬‬ ‫لأمريكا من ‪ 1939‬ــ ‪1945‬م) تهديده ب�ضرب‬ ‫اليابان بقنبلة نووية �أخرى‪ ،‬ونفذ تهديده بعد‬ ‫يومني فقط ب�ضرب مدينة جنازاكي بقنبلة‬ ‫مماثلة‪ ..‬فكان قرار اليابان هو اال�ست�سالم‬ ‫واخلروج من احلرب العاملية الثانية (‪1939‬‬ ‫‪1945‬م) م��ه��زوم��ة‪ ،‬واخل���روج حتى اليوم‬‫من �ساحات القتال‪ .‬ويف كل ع��ام ويف ذكرى‬ ‫هذا احلدث املفجع يقف اليابانيون‪ ،‬ومعهم‬ ‫العامل‪ ،‬ليتذكروا حقائق مهمة مل متح رغم‬ ‫مرور �أكرث من ن�صف القرن‪� ..‬أبرزها‪� :‬أو ًال‪:‬‬

‫�أن الواليات املتحدة الأمريكية هي �صاحبة‬ ‫�أول حمرقة نووية يف التاريخ‪ ،‬فلم يحدث‬ ‫قبل ذلك وال بعده ـ حتى الآن �أن �أبادت قوة‬ ‫حماربة خ�صمها بهذا ال�شكل‪ ،‬وبهذا ال�سالح‬ ‫الف َّتاك ال��ذي ت��ؤك��د احلقائق الثابتة �أن��ه‬ ‫ت�سبب يف مقتل وت�شويه نحو مليون �شخ�ص من‬ ‫املدنيني‪ ،‬وال تزال �آثار هذه اجلرمية م�ستمرة‬ ‫حتى اليوم‪ ،‬ف�سجالت امل�ست�شفيات تنبئ كل‬ ‫يوم عن �سيل من الوالدات امل�ش ّوهة‪ ،‬والإ�صابة‬ ‫بالأمرا�ض امل�ستع�صية من جراء الإ�شعاعات‬ ‫النووية الناجمة عن هذه الكارثة‪ .‬ثاني ًا‪:‬‬ ‫لقد �أعقب ا�ست�سالم اليابان‪ ،‬قيام الواليات‬ ‫املتحدة بفر�ض حالة �أ�شبه باحلالة التي‬ ‫مت فر�ضها على حممد علي يف م�صر‪ ،‬وما يتم‬ ‫فر�ضه على ال��ع��راق ال��ي��وم‪ ..‬ح��ل اجلي�ش‬ ‫الياباين‪ ،‬وتعيني حاكم ع�سكري �أمريكي على‬ ‫اليابان‪ ،‬ومنعها من الت�سلح الثقيل‪ ،‬وال تزال‬ ‫الأرا�ضي اليابانية تعج بالعديد من القواعد‬ ‫الع�سكرية الأمريكية والغربية ملراقبة هذه‬ ‫ال��ق��رارات بحق جتريد اليابان م��ن القوة‪،‬‬ ‫وي�صل تعداد اجلنود الأمريكان وحدهم يف‬ ‫ه��ذه القواعد ما يقرب من ‪� 52‬أل��ف جندي‬ ‫ومراقب‪ ،‬والغريب �أن اليابان تدفع �سنوي ًا‬ ‫نحو ‪ 4.4‬مليارات دوالر كنفقات لإدارة هذه‬ ‫القواعد‪ ،‬وذلك من�صو�ص عليه �ضمن اتفاقية‬ ‫اال�ست�سالم الياباين الأمل���اين خ�لال احلرب‬ ‫العاملية الثانية‪ ،‬والتي مازالت �سارية حتى‬ ‫اليوم! ثالث ًا‪� :‬أن اليابان‪ ،‬رغ��م ما حلق بها‬ ‫من دمار وفر�ض عليها من �إم�لاءات وقواعد‬ ‫ع�سكرية‪ ،‬ا�ستطاعت النهو�ض مرة ثانية من‬ ‫البوابة االقت�صادية والتكنولوجية‪ ،‬حتى‬ ‫باغتت قوى اال�ستعمار الذي خطط لإبقائها‬ ‫حتت ال�صفر بقفزات تنموية فريدة خالل‬ ‫�سنوات قليلة‪ ،‬و�ضعتها يف املرتبة الثانية‬ ‫بعد الواليات املتحدة مبا�شرة‪� ،‬إذ بلغ دخلها‬

‫القومي نحو ‪ 4700‬مليار دوالر‪ ،‬مقابل ‪5500‬‬ ‫مليار دوالر للواليات املتحدة‪ ،‬ولئن كانت‬ ‫وحظر عليها �إعادة بنائه‪� ،‬إال‬ ‫فقدت جي�شها ُ‬ ‫�أنها متكنت من �إعداد جي�ش �ضخم من الكوادر‬ ‫الفنية املتخ�ص�صة يف الإنتاج التكنولوجي‬ ‫والإل��ك�تروين‪� ،‬أهَّ ��ل اليابان لتكون الأوىل يف‬ ‫العامل يف هذا املجال‪ ،‬وهدد ـ ومازال ـ العمالق‬ ‫الأمريكي يف جمال االقت�صاد والتكنولوجيا‪..‬‬ ‫وبهذا ث��أرت اليابان لنف�سها وردت اعتبارها‬ ‫وا���س��ت��ع��ادت قوتها ال��ت��ي فقدتها يف �ساحة‬ ‫القتال‪ .‬راب��ع � ًا‪ :‬تدفقت تلك امل�شاهد على‬ ‫ذاكرتي و�أن��ا �أتابع النقا�شات ال�ساخنة يف‬ ‫جمل�س الأم���ن ع��ن اجل��رمي��ة الب�شعة التي‬ ‫ارتكبها النظام ال�سوري املجرم يف مدينة دوما‬ ‫بالغوطة ال�شرقية ال�صامدة ال�صابرة‪ ،‬حيث‬ ‫ح�صد ال�سالح الكيماوي وال��غ��ازات ال�سامة‬ ‫املحرمة دوليا �أكرث من �ألف ومائة وخم�سني‬ ‫�شهيدا وم�صابا بينهم كثري من الأطفال!‬ ‫وهذه لي�ست املرة الأوىل التي ي�ستخدم‬ ‫فيها النظام ال�سوري الأ�سلحة املحرمة دوليا‬ ‫�ضد �شعبه وه��ذه لي�ست امل��ج��رزة الأوىل يف‬ ‫�سوريا حيث باتت املجازر ين�سي بع�ضها بع�ضا‬ ‫على ي��د رو�سيا (الع�ضو ال��دائ��م يف جمل�س‬ ‫الأمن) و�إيران وتابعها (حزب اهلل) ‪ ،‬وبالتايل‬ ‫فلي�ست ه��ذه امل��رة الأوىل التي ينعقد فيها‬ ‫جمل�س الأمن ب�ش�أن م�أ�ساة ال�شعب ال�سوري‪ ،‬وال‬ ‫يفعل �سوى �ضجة �إعالمية ي�ضحك بها على‬ ‫الر�أي العام العاملي‪.‬‬ ‫جمل�س الأمن ‪ ...‬هو مطية القوى الكربى‬ ‫ت�ستخدم قراراته لتحقيق مكا�سبها ومتكني‬ ‫نفوذها والتغطية على احتالل دول ونهب‬ ‫ثرواتها و�إبادة �شعوبها كما حدث من قبل يف‬ ‫العراق و�أفغان�ستان وكما حدث ويحدث يف‬ ‫فل�سطني‪.‬‬ ‫ورمبا نفاج�أ غدا ب�ضربات �أمريكية �ضد‬

‫ال��ن��ظ��ام ال�����س��وري‬ ‫ولكنها ل��ن تكون‬ ‫– �إن حدثت‬ ‫– ان��ت�����ص��ارا‬ ‫ل����ل���������ش����ع����ب‬ ‫ال�سوري و�إمنا‬ ‫يف �إطار �صراع‬ ‫ال���ن���ف���وذ م��ع‬ ‫رو�سيا و�إيران‬ ‫كما قلت �آنفا‪.‬‬ ‫�إ ن‬ ‫�شعبان عبد الرحمن‬ ‫�أكرث الدول‬ ‫����ص���ي���اح��� ًا‬ ‫وت�������ش���دد ًا‬ ‫يف الدعوة حلظر ال�سالح النووي يف العامل‬ ‫ه��ي �أك�ثره��ا امتالك ًا لهذا ال�سالح‪� ،‬إذ ت�ضع‬ ‫خريطة العامل النووية ال��والي��ات املتحدة‬ ‫يف املرتبة الأوىل‪ ،‬ثم رو�سيا‪ ،‬ثم بريطانيا‬ ‫(الإندبندنت )‪ ،‬وهو ما ي�ؤكد كذب ال�شعارات‪،‬‬ ‫وانعدام امل�صداقية يف ال�سعي لتحقيق ال�سالم‬ ‫يف العامل‪ ،‬وتنظيفه من هذا ال�سالح‪ .‬جمل�س‬ ‫الأمن �أكذوبة كربى!‬ ‫وحقوق الإن�سان �إ�شاعة !‬ ‫وقيم العدل وال�سالم من ال�سراب‪ ،‬فال‬ ‫تنتظر منهم �شيئا ‪ ،‬فاجلبال تهتز ‪..‬وه��م‬ ‫جامدون‬ ‫واحلجر يت�شقق وهم متبلدون‬ ‫وهكذا حتجر العامل ‪....‬ال��ق��ري��ب قبل‬ ‫البعيد ‪ ..‬م�سلمون قبل غريهم ‪...‬‬ ‫وهكذا وىل اجلميع لأهل �سورية ظهورهم‬ ‫دون اكرثاث‬ ‫بهم ‪ ...‬يف اع�لان �صريح باملوافقة على‬ ‫حمرقة الإبادة‬ ‫ول�سان حال العامل يقول‪� :‬أجهزوا على‬ ‫ال�ضحية �سريعا دون �إزعاج‪.‬‬


‫‪3‬‬

‫مـحـلـي‬ ‫‪local@assabeel.net‬‬

‫الثالثاء (‪ )17‬ني�سان (‪ ) 2018‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )25‬العدد (‪)3924‬‬

‫املجل�س يناق�ش تقلي�ص جلانه الدائمة ورفع مدة مكتبه الدائم‬

‫"أموال الضمان االجتماعي" ملف ساخن على مائدة‬ ‫"النواب" اليوم‬

‫ال�سبيل‪ -‬نبيل حمران‬ ‫يعقد جمل�س ال�ن��واب �صباح اليوم جل�سة عامة يناق�ش خاللها‬ ‫ملف �أم ��وال م�ؤ�س�سة ال�ضمان االجتماعي‪ ،‬فيما يناق�ش يف جل�سة‬ ‫ت�شريعية �أخ��رى م�ساء اليوم حزمة تعديالت مقرتحة على النظام‬ ‫الداخلي للمجل�س‪.‬‬ ‫وجاء تخ�صي�ص جل�سة املناق�شة العامة بناء على مذكرة وقعها‬ ‫‪ 67‬نائبا على وقع جدل �أثاره قرار للديوان اخلا�ص بتف�سري القوانني‬ ‫منح مبوجبه �صندوق �أم��وال ال�ضمان ا�ستقاللية يف اتخاذ ق��رارات‬ ‫ا�ستثمارية‪.‬‬ ‫وقبل �ساعات من انطالق مناق�شات النواب حول ملف ا�ستثمارات‬ ‫ال�ضمان ال�شائك عقد جمل�س �إدارة م�ؤ�س�سة ال�ضمان االجتماعي‬ ‫اجتماعا �أكد فيه انه �صندوق ا�ستثمار �أموال ال�ضمان "يُدار ب�شفافية‬ ‫وحتت رقابة على درجة عالية جدا من الدقة وامل�س�ؤولية"‪.‬‬ ‫ويتوقع �أن تقدم احلكومة يف م�ستهل جل�سة املناق�شة العامة بيانا‬ ‫ت�شرح فيه ق��رار دي��وان تف�سري القوانني ب�ش�أن ا�ستقاللية �صندوق‬ ‫ا�ستثمار �أموال ال�ضمان يف اتخاذ قراراته‪.‬‬ ‫و�سبق لنائب رئي�س ال��وزراء وزير الدولة ل�ش�ؤون رئا�سة الوزراء‬ ‫جمال ال�صرايرة �أن طلب الأح��د قبل املا�ضي منحه ثالثني دقيقة‬ ‫لتو�ضيح ق��رار دي��وان تف�سري القوانني بعد �أن �أث��ار القرار انتقادات‬ ‫حادة حتت قبة الربملان‪.‬‬ ‫وقتها اع�ت��ذر رئي�س املجل�س عاطف ال�ط��راون��ة ع��ن اال�ستجابة‬ ‫للطلب ل�ضيق الوقت فيما �أق ّر املجل�س تخ�صي�ص جل�سة عامة ملناق�شة‬ ‫ملف �أموال ال�ضمان االجتماعي‪.‬‬ ‫ويتوقع �أن يجدد ال�ن��واب خ�لال مداخلتهم مطالبة احلكومة‬ ‫باالبتعاد عن �أموال ال�ضمان االجتماعي‪.‬‬ ‫وب �ل��غ �إج �م��ايل م ��وج ��ودات � �ص �ن��دوق ا��س�ت�ث�م��ار �أم � ��وال ال���ض�م��ان‬ ‫االجتماعي حتى نهاية العام املا�ضي ‪ 9.23‬مليارات دينار بح�سب �أرقام‬ ‫ال�صندوق‪.‬‬ ‫ويف وقت يتيح النظام الداخلي ملجل�س النواب طرح الثقة بالوزارة‬ ‫�أو بالوزراء بعد انتهاء املناق�شة العامة لكن ذلك �أمر ي�ستبعد حدوثه‪.‬‬ ‫ويرجح �أن تنتهي جل�سة املناق�شة العامة ب�إقرار تو�صيات نيابية‬ ‫تطالب احلكومة بعدم االقرتاب من �أموال ال�ضمان االجتماعي‪.‬‬ ‫و�سبق ملجل�س ال�ن��واب �أن �أح��ال �إىل جلنته القانونية مقرتحا‬ ‫بقانون قدمه النائب عبد الكرمي الدغمي لتعديل قانون ال�ضمان‬ ‫االجتماعي‪.‬‬ ‫ويت�ضمن املقرتح تعديل املادة الرابعة ع�شر من قانون ال�ضمان‬ ‫االجتماعي لإل��زام �صندوق ا�ستثمار �أم��وال ال�ضمان بعر�ض قراراته‬

‫من جل�سة النواب الأحد املا�ضي "�أر�شيفية"‬

‫على جمل�س �إدارة م�ؤ�س�سة ال�ضمان االجتماعي‪.‬‬ ‫وهذه لي�ست املرة الأوىل التي تثور فيها هواج�س وخماوف على‬ ‫م�ستقبل �أموال ال�ضمان االجتماعي خالل العقد املا�ضي‪.‬‬ ‫املخاوف �سبق �أن �أثارتها خطط ل�شراء �صندوق ا�ستثمار ال�ضمان‬ ‫ملباين �سفارات اململكة باخلارج بنحو مئة مليون دينار‪� ،‬أو امل�ساهمة يف‬ ‫بناء مفاعل نووي لإنتاج الكهرباء تتجاوز كلفة �إن�شائه �سبع مليارات‬ ‫دينار‪.‬‬ ‫وخ�لال ه��ذه ال�سنوات بقيت �سيا�سات ا�ستثمار �أم��وال ال�ضمان‬ ‫االجتماعي حمليا تثري جدال وا�سعا على ال�ساحة املحلية‪.‬‬ ‫وي���س�ت�ث�م��ر � �ص �ن��دوق ال���ض�م��ان �أم ��وال ��ه ح��ال�ي��ا يف ع ��دة جم��االت‬ ‫تت�صدرها‪ :‬الأ��س�ه��م يف ��س��وق ع�م��ان امل ��ايل‪ ،‬وال���س�ن��دات‪ ،‬وال�ع�ق��ارات‪،‬‬

‫"اإلصالح النيابية" تقدم طلب ًا لعقد جلسة‬ ‫مناقشة عامة التفاقية الغاز مع العدو الصهيوني‬ ‫عمان – ال�سبيل‬ ‫�سلمت ك�ت�ل��ة الإ� �ص�ل�اح ال�ن�ي��اب�ي��ة الأح� ��د ط�ل�ب��ا ر�سميا‬ ‫للأمانة العامة ملجل�س ال�ن��واب لعقد جل�سة مناق�شة عامة‬ ‫حول اتفاقية الغاز التي �أبرمت مع العدو ال�صهيوين‪ ،‬وجاء‬ ‫يف طلب كتلة الإ��ص�لاح ان جمل�س ال�ن��واب اعلن �أن��ه ترجم‬ ‫االتفاقية منذ �ستة �أ�شهر‪ ،‬الأمر الذي ينفي كل ما يربر ت�أخر‬ ‫عر�ضها على املجل�س‪.‬‬ ‫ي�شار �إىل �أن االتفاقية �أث��ارت ج��دال حتت قبة جمل�س‬ ‫النواب بني عدد من النواب واحلكومة التي اعرت�ضت على‬ ‫ل�سان رئي�س الوزراء على �أحقية جمل�س النواب بالنظر فيها‪،‬‬ ‫و�أم��ام �إ�صرار نيابي على طرح االتفاقية للنقا�ش يف جمل�س‬ ‫النواب تراجعت احلكومة عن موقفها وزودت املجل�س بن�سخة‬ ‫منها‪.‬وكان الالفت بالأمر هو بقاء اتفاقية الغاز مع العدو‬ ‫ال�صهيوين يف �أدراج جلنة الطاقة النيابية دون نقا�ش �أو �إدراج‬ ‫لها على جدول اجتماعات اللجنة ملدة طويلة بعد ا�ستالمها‬

‫من احلكومة‪ ،‬كما �صرحت احلملة الوطنية لرف�ض االتفاقية‬ ‫(غ��از ال�ع��دو اح�ت�لال) يف ع��دة ل�ق��اءات وم ��ؤمت��رات �صحفية‬ ‫و�إع�لام �ي��ة �أن جل�ن��ة ال�ط��اق��ة ال�ن�ي��اب�ي��ة مل ت��رد ع�ل��ى طلبها‬ ‫االج�ت�م��اع بها رغ��م توجيه ال��دع��وة لها واالت���ص��ال بها عدة‬ ‫مرات‪ ،‬مما �أثار عالمات الت�سا�ؤل واال�ستفهام عن �أ�سباب ذلك‪.‬‬ ‫ومم��ا ي�ج��در ذك ��ره �أن وزارة ال�ط��اق��ة ق��ام��ت ب��الإع�لان‬ ‫عن نيتها ا�ستمالك �أرا�ض يف حمافظة �إربد ملرور خط الغاز‬ ‫امل�ستورد من العدو ال�صهيوين‪ ،‬ومن املتوقع ان تعلن عن نيتها‬ ‫ا�ستمالك �أرا�ض جديدة يف حمافظات �أخرى لنف�س الغاية‪.‬‬ ‫وكانت كتلة الإ�صالح قد تقدمت خالل الدورة العادية‬ ‫الأوىل بطلب مماثل غري �أن جمل�س النواب �أرج�أ ذلك بانتظار‬ ‫ترجمة االتفاقية‪ ،‬وتقدمت الكتلة العام املا�ضي مبذكرة لعقد‬ ‫دورة ا�ستثنائية ملجل�س النواب ي�ضم جدول اعمالها مو�ضوع‬ ‫اتفاقية الغاز غري �أنها مل حتظى بت�أييد العدد املطلوب نيابيا‬ ‫لعقد الدورة‪.‬‬

‫"تربية النواب" تواصل مناقشة "معدل‬ ‫اعتماد التعليم العالي"‬ ‫عما ال�سبيل‬ ‫وا�صلت جلنة الرتبية والتعليم النيابية خالل اجتماعها‬ ‫برئا�سة النائب م�صلح الطراونة ام�س االثنني‪ ،‬وح�ضور رئي�س‬ ‫هيئة اعتماد م�ؤ�س�سات التعليم العايل الدكتور ب�شري الزعبي‪،‬‬ ‫مناق�شة م�شروع قانون معدل لقانون اعتماد م�ؤ�س�سات التعليم‬ ‫العايل و�ضمان جودتها ل�سنة ‪.2018‬‬ ‫و�أ�شار الطراونة �إىل تعديل على م�شروع القانون يتعلق‬ ‫بنوعية وج��ودة خمرجات التعلم مل�ستويات التعليم والتدريب‬ ‫املختلفة من خالل و�ضع �إطار وطني للم�ؤهالت يت�ألف من ‪10‬‬

‫م�ستويات ابتداء من ريا�ض االطفال وانتهاء بدرجة الدكتوراه‪،‬‬ ‫م�شريا اىل ان م�شروع القانون ي�سهم يف �إع��ادة توجيه الوعي‬ ‫اجلمعي الوطني نحو التدريب والتعليم التقني واملهني ومبا‬ ‫ي�ساعد خريجي اجلامعات واملعاهد الأردنية على �إيجاد فر�ص‬ ‫عمل تنا�سب م�ؤهالتهم‪� ،‬سواء �أك��ان داخ��ل الأردن �أو خارجه‪،‬‬ ‫�إ�ضافة اىل ت�شجيع وا�ستقطاب الطلبة الوافدين‪.‬‬ ‫من جهته‪ ،‬قال الزعبي ان الغاية من م�شروع القانون هو‬ ‫حتديد م�ستويات و�أنواع التعليم وامل�ؤهالت وال�شهادات املرتبطة‬ ‫بالربامج التعليمية ل�ضمان ج��ودة التعليم‪ ،‬ف�ضلاً عن و�ضع‬ ‫خطة درا�سية لكل تخ�ص�ص‪.‬‬

‫وال�سياحة‪.‬‬ ‫وتبلغ حمفظة ��س�ن��دات ��ص�ن��دوق ال�ضمان ‪ 3957‬مليون دي�ن��ار‪،‬‬ ‫وحمفظة الأ�سهم ‪ 2131‬مليون دينار‪ ،‬واملحفظة العقارية ‪ 581‬مليون‬ ‫دينار‪ ،‬واملحفظة ال�سياحية ‪ 250‬مليون دينار بح�سب �أرقام ال�صندوق‬ ‫لعام ‪.2016‬‬ ‫ويف جل�سة �أخ ��رى يناق�ش جمل�س ال �ن��واب م���س��اء ال �ي��وم حزمة‬ ‫تعديالت مقرتحة على النظام الداخلي للمجل�س‪.‬‬ ‫و�أو�صت اللجنة القانونية جمل�س النواب على التعديالت التي‬ ‫طالت نحو خم�سة وع�شرين مادة من النظام الداخلي ملجل�س النواب‪.‬‬ ‫ورفعت التعديالت املقرتحة م��دة املكتب الدائم ملجل�س النواب‬ ‫وجلان املجل�س الدائمة �إىل �سنتني‪.‬‬

‫وب��ذل��ك تت�شابه م��دة ع�ضوية املكتب ال��دائ��م وال�ل�ج��ان النيابية‬ ‫الدائمة مع مدة رئا�سة جمل�س النواب‪.‬‬ ‫ورفعت رئا�سة جمل�س النواب �إىل �سنتني بدال من �سنة مبوجب‬ ‫تعديل د�ستوري جرى يف ني�سان ‪.2016‬‬ ‫وتقل�ص ال�ت�ع��دي�لات امل�ق�ترح��ة ع��دد جل��ان جمل�س ال �ن��واب �إىل‬ ‫خم�س ع�شرة جلنة بدال من ع�شرين جلنة دائمة حاليا‪.‬‬ ‫وي�أتي التقلي�ص بعد �أن دجمت التعديالت املقرتحة خم�س جلان‬ ‫ب�أخرى �إذ دجمت جلنة ال�شباب بلجنة الرتبية والتعليم والثقافة‪،‬‬ ‫ودجمت جلنة الريف والبادية بلجنة الزراعة واملياه‪ ،‬ودجمت جلنة‬ ‫اخل��دم��ات ال�ع��ام��ة بلجنة ال�سياحة والآث� ��ار ال�ع��ام��ة‪ ،‬ودجم��ت جلنة‬ ‫ال�شفافية وتق�صي احلقائق بلجنة ال�سلوك‪ ،‬ودجمت جلنة االقت�صاد‬ ‫واال�ستثمار باللجنة املالية‪.‬‬ ‫ومنعت التعديالت �أن يجمع النائب �أك�ثر من من�صب يف جلان‬ ‫املجل�س‪.‬‬ ‫ومب��وج��ب ال�ت�ع��دي�لات ف��إن��ه ال ي�ج��وز مل��ن ي�ف��وز مبن�صب رئي�س‬ ‫اللجنة �أو نائب الرئي�س �أو مقرر اللجنة �أن يرت�شح لأي من منا�صب‬ ‫اللجان الأخرى‪.‬‬ ‫وتلزم التعديالت املقرتحة النواب بتقدمي اقرتاحات خطية على‬ ‫م�شاريع القوانني �إىل رئي�س جمل�س النواب ورئي�س اللجنة النيابة‬ ‫املخت�صة قبل املوعد املحدد الفتتاح اجلل�سة بوقت كاف‪.‬‬ ‫وي �ل��زم ال�ن�ظ��ام ال��داخ�ل��ي احل ��ايل ال �ن��واب ب�ت�ق��دمي اق�تراح��ات�ه��م‬ ‫اخلطية على م�شاريع القوانني �إىل رئي�س جمل�س النواب قبل البدء‬ ‫على الت�صويت على مواد م�شاريع القوانني‪.‬‬ ‫و�أب �ق��ت ال�ت�ع��دي�لات امل�ق�ترح��ة ع�ل��ى ال�ن�ظ��ام ال��داخ�ل��ي ع�ل��ى �آل�ي��ة‬ ‫الت�صويت حتت قبة الربملان على حالها مع �إجراء تغيري طفيف‪.‬‬ ‫فا�ستثناء حالتي الت�صويت ال��د��س�ت��ور وال�ث�ق��ة باحلكومة حدد‬ ‫التعديالت املقرتحة �آلية الت�صويت حتت قبة الربملان بثالث و�سائل‬ ‫هي‪ :‬الت�صويت الإلكرتوين‪ ،‬ورفع الأيدي‪ ،‬والقيام مع �إعطاء رئي�س‬ ‫املجل�س �صالحية �أن يقرر �أي هذه الو�سائل‪.‬‬ ‫ومت��اث��ل ه ��ذه �آل �ي��ة ال�ت���ص��وي��ت احل ��ايل م��ع ت�غ�ي�ير يف ال�ترت�ي��ب‬ ‫وامل�صطلحات �إذ يحدد النظام ال�ساري و�سائل الت�صويت حتت قبة‬ ‫الربملان‪ :‬برفع الأيدي‪� ،‬أو القيام‪� ،‬أو با�ستخدام الو�سائل التقنية‪.‬‬ ‫و�ضاعفت التعديالت املقرتحة عدد النواب ال�لازم لطلب عقد‬ ‫جل�سة مناق�شة العامة ب�أكرث من ثالثة �أ�ضاعف‪.‬‬ ‫ويجيز النظام احلايل لع�شر نواب ف�أكرث �أن يطلبوا عقد جل�سة‬ ‫مناق�شة عامة فيما تقرتح التعديالت �أن يقدم الطلب ربع �أع�ضاء‬ ‫جمل�س النواب ف�أكرث �أي ‪ 33‬نائبا من �أ�صل ‪ 130‬نائبا يتكون منهم‬ ‫املجل�س حاليا‪.‬‬

‫خالل م�شاركته يف م�ؤمتر ال�شبكة العربية للنزاهة يف بغداد‬

‫العالف‪ :‬الفساد يهدر موارد الدولة ويفرز‬ ‫اقتصاديات مشوهة‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ق��ال رئي�س هيئة النزاهة ومكافحة الف�ساد حممد‬ ‫ال �ع�لاف �إن االردن ينطلق يف ر�ؤي �ت��ه مل�ك��اف�ح��ة الف�ساد‬ ‫م��ن قناعاته بحجم الأ� �ض��رار ال�سيا�سية واالقت�صادية‬ ‫واالجتماعية التي يُحدثها الف�ساد يف املجتمعات‪.‬‬ ‫وبني العالف خالل كلمة �ألقاها يف اجتماعات امل�ؤمتر‬ ‫ال��وزاري ال�ساد�س ال��ذي نظمته ال�شبكة العربية لتعزيز‬ ‫النزاهة ومكافحة الف�ساد الأحد يف بغداد �أن �أكرث خماطر‬ ‫الف�ساد على الإطالق هو اهدار موارد الدولة التي تفرز‬ ‫اقت�صاديات م�شوهة وت�ؤدي �إىل تراجع القدرة االنتاجية‬ ‫ال�ع��ام��ة ل�ل��دول��ة فيما متتد ه��ذه الأ� �ض��رار لت�شمل قيم‬ ‫النزاهة واال�صالة يف املجتمع وت�صيب ق��درة احلكومات‬ ‫على تقدمي اخلدمات اال�سا�سية ب�صورة فاعلة‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف العالف �أن ال�سيا�سة االردن�ي��ة يف مكافحة‬ ‫الف�ساد ت�ق��وم على ارب�ع��ة م�ق��وم��ات ا�سا�سية‪� ،‬أول �ه��ا‪ ،‬ان‬ ‫مكافحة الف�ساد ق�ضية وطنية على درج��ة عالية من‬ ‫االهمية واحل�سا�سية وت�شكل اهتماماً وا�سعاً للر�أي العام‬ ‫االردين‪ .‬والثاين‪ ،‬ان تر�سيخ معايري النزاهة يف م�ؤ�س�سات‬ ‫االدارة ال�ع��ام��ة ت�شكل االر��ض�ي��ة ال�سيا�سية واملجتمعية‬ ‫ال�ضرورية لنجاح اعمال مكافحة الف�ساد ‪ ،‬فيما ي�ستند‬ ‫امل �ق � ّوم ال �ث��ال��ث ع�ل��ى ان اال� �ص�ل�اح االداري ال���ش��ام��ل يف‬ ‫م�ؤ�س�سات االدارة العامة ه��و م��ا يعطي ادوات مكافحة‬ ‫الف�ساد الفاعلية واملهنية املطلوبة‪.‬‬ ‫وق��ال �إن ذل��ك كله ي�ستدعي تطوير ق��درات اجلهاز‬ ‫الق�ضائي وتعزيز �سيادة ال�ق��ان��ون مب��ا يُعطي منظومة‬ ‫مكافحة الف�ساد ب�أكملها امل�صداقية ال�سيا�سية املطلوبة‬

‫لنجاح اعمال مكافحة الف�ساد‪.‬‬ ‫وا�شار العالف الذي ر�أ���س وفد االردن يف كلمته �إىل‬ ‫جهود اللجنة امللكية ل�صياغة ميثاق "النزاهة الوطنية"‬ ‫و�إىل �إعادة هيلكة هيئة النزاهة ومكافحة الف�ساد و�صدور‬ ‫قانونها اجلديد يف منت�صف عام ‪ 2016‬االمر الذي احدث‬ ‫نقل ًة نوعية يف الوظائف وامل�س�ؤوليات اال�سا�سية للهيئة‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف �أن التجربة االردن �ي��ة يف مكافحة الف�ساد‬ ‫�شهدت تطوراً نوعياً يف اجتاهني رئي�سيني‪ :‬االول تناول‬ ‫مفهوم النزاهة الوطنية حيث تولت الهيئة م�س�ؤولية‬ ‫"حماية حقوق املواطن من اال�ضرار املادية �أو املعنوية‬ ‫التي ميكن ان حتدثها �سيا�سات االدارة العامة �أو قراراتها‬ ‫�أو اجراءاتها"‪� .‬إ�ضافة �إىل م�س�ؤولية "ادارة وتطبيق‬ ‫منظومة النزاهة الوطنية" بو�صفها مكوناً ا�سا�سياً من‬ ‫مكونات م�سرية اال��ص�لاح ال�سيا�سي ال�شامل يف االردن‬ ‫ب��اال��ض��اف��ة اىل ك��ون�ه��ا ت�شكل ا��س��ا��س�اً اخ�لاق �ي �اً ومهنياً‬ ‫ملكافحة الف�ساد‪.‬‬ ‫�أما االجت��اه الثاين فيكمن يف تنفيذ اال�سرتاتيجية‬ ‫الوطنية للنزاهة ومكافحة الف�ساد ‪.2025 - 2017‬‬ ‫وقال �إن منظومة النزاهة الوطنية ت�شكل االر�ضية‬ ‫ال�سيا�سية واملجتمعية ال�ضرورية لنجاح مكافحة الف�ساد‬ ‫يف االردن‪ .‬وت�ه��دف اىل تر�سيخ خم�سة م�ب��ادئ يف �ستة‬ ‫اجتاهات‪� ،‬أم��ا املبادئ فهي‪� :‬سيادة القانون ‪ ،‬واحلاكمية‬ ‫الر�شيدة ‪ ،‬وال�شفافية يف اعمال االدارة العامة‪ ،‬والعدالة‬ ‫وامل�ساواة وتكاف�ؤ الفر�ص ‪ ،‬وامل�ساءلة واملحا�سبة‪.‬‬ ‫ام��ا االجت��اه��ات فهي‪ :‬ال�سلطة التنفيذية‪ ،‬ال�سلطة‬ ‫ال�ت���ش��ري�ع�ي��ة‪ ،‬ال���س�ل�ط��ة ال�ق���ض��ائ�ي��ة ‪ ،‬ال�ق�ط��اع اخل��ا���ص ‪،‬‬ ‫االحزاب والنقابات ‪ ،‬والهيئات غري احلكومية وم�ؤ�س�سات‬

‫املجتمع املدين ‪ ،‬وو�سائل االعالم‪.‬‬ ‫ودع��ا ال�ع�لاف امل��ؤمت��ري��ن للعمل على �إجن��اح جهود‬ ‫ال�شبكة العربية لتعزيز النزاهة ومكافحة الف�ساد من‬ ‫خ�لال اخل��روج بربنامج عمل ناجح ‪ ،‬يعمل على ت�أكيد‬ ‫مبد�أ وروح التعاون بني الأ�شقاء العرب ‪ ،‬ت�أكيداً للعنوان‬ ‫ال�ع��ري����ض ال ��ذي مت اخ�ت�ي��اره ك�م��و��ض��وع �أ��س��ا��س��ي يف ه��ذا‬ ‫امل��ؤمت��ر وه��و (مكافحة الف�ساد يف خدمة �آم��ن االن�سان‬ ‫واملجتمع)‪.‬‬ ‫و�شارك يف امل�ؤمتر الذي ا�ستمر يومني ورعاه رئي�س‬ ‫ال��وزراء العراقي حيدر العبادي ق��ادة النزاهة ومكافحة‬ ‫الف�ساد يف املنطقة العربية وم�س�ؤولون حكوميون وممثلو‬ ‫منظمات غري حكومية وهيئات اقليمية ودولية ناق�شوا‬ ‫على م��دى يومني اجلهود امل�شرتكة للنزاهة ومكافحة‬ ‫ال�ف���س��اد ك ��أ� �س��ا���س ل�تر��س�ي��خ الأم� ��ن مب�ف�ه��وم��ه ال���ش��ام��ل‬ ‫وب��أب�ع��اده االقت�صادية واالجتماعية كما ج��رى ت�سليط‬ ‫ال�ضوء على �أحداث وم�ستجدات تعزيز النزاهة ومكافحة‬ ‫الف�ساد يف الدول العربية‪.‬‬ ‫ويذكر �أن ال�شبكة العربية لتعزيز النزاهة ومكافحة‬ ‫الف�ساد التي �أُطلقت يف البحر امليت عام ‪ 2008‬تخت�ص يف‬ ‫دعم جهود ال��دول العربية �ضد الف�ساد مبا يتما�شى مع‬ ‫الأولويات الوطنية ا�ستناداً للمعايري الدولية والإقليمية‬ ‫ذات ال�صلة وت�ضم يف ع�ضويتها ‪ 47‬وزارة وهيئة حكومية‬ ‫وق�ضائية من ‪ 18‬بلداً عربياً من �ضمنها الأردن ب�شقيها‬ ‫احل�ك��وم��ي املتمثل يف هيئة ال�ن��زاه��ة وم�ك��اف�ح��ة الف�ساد‬ ‫وغري احلكومي املتمثل يف التحالف الأردين مركز ر�شيد‬ ‫للنزاهة‪ ،‬ومركز ال�شفافية الأردين‪.‬‬

‫"الضمان"‪ ..‬مخاوف تتصاعد مع كل تصريح حكومي للتطمني‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬حممد حمي�سن‬ ‫ب��د�أت منذ ا�شهر تت�صاعد ردود االفعال املتباينة وخم��اوف حول‬ ‫تعديالت متوقعة لقانون ال�ضمان االجتماعي‪ ،‬فيما زادت ق�ضية‬ ‫ا�ستثمار اموال ال�ضمان من حدة هذا الت�صعيد حتى و�صلت ذروتها‬ ‫اىل جمل�س النواب‪.‬‬ ‫ورغم التطمينات العديدة التي �ساقها م�س�ؤولون حكوميون اال ان‬ ‫املخاوف ارتفعت حدتها مع كل ت�صريح حكومي يتناول الو�ضوع ومع‬ ‫تطمني ي�صدر من جهة ر�سمية‪.‬‬ ‫بالرغم هذا الت�صعيد وردود الكبرية اال ان العديد من املراقبني‬ ‫اعتربوا كل ما يجري جمرد زوبعة يف فنجان‪ ،‬وال تعدو كونها مناكفات‬ ‫لن ت�ستفيد منها امل�ؤ�س�سة‪ ،‬مع تليمح مبطن حول �شغور من�صب املدير‬ ‫العام‪.‬‬ ‫جمل�س ادارة ال�ضمان اكد انه مل يطر�أ اي تغيري على �آلية اتخاذ‬ ‫القرارات اال�ستثمارية منذ نفاذ القانون رقم ‪ 1‬ل�سنة ‪ ،2014‬وال يوجد‬ ‫م�سا�س �إط�لاق�اً ب��أم��وال ال�ضمان االجتماعي وال عالقة للحكومة‬ ‫ال من بعيد �أو قريب ب��أي ق��رار ا�ستثماري لل�ضمان االجتماعي‪ ،‬بل‬ ‫ان احلكومة هي ال�ضامن لأم��وال م�ؤ�س�سة ال�ضمان االجتماعي‪ ،‬وال‬

‫يوجد �أي تدخل من قبل �أية جهة كانت يف هذا املخزون اال�سرتاتيجي‬ ‫الهام للأجيال احلالية والقادمة‪ ،‬كما �أنه ال يوجد ت�أثري على القرار‬ ‫اال�ستثماري والذي يتم اتخاذه لغايات حتقيق العائد املجدي وتعظيم‬ ‫القيمة احلقيقية للموجودات‪ ،‬ويتم ذلك وفق ا�س�س وا�ضحة و�شفافة‬ ‫من خالل درا�سة الفر�ص اال�ستثمارية والأدوات اال�ستثمارية املختلفة‬ ‫وف�ق��ا جل��دواه��ا االقت�صادية وب�ع��د درا� �س��ة ال�ع��ائ��د امل�ت��وق��ع واملخاطر‬ ‫املحتملة‪ ،‬ويتم التقييم وفقا لأ�س�س ا�ستثمارية بحتة‪.‬‬ ‫وحول ق��رارات الديوان اخلا�ص بتف�سري القوانني رقم ( ‪ ) 3‬و(‬ ‫‪ ) 6‬لعام ‪ 2018‬التي �أث ��ارت اجل��دل �أخ�ي�را ومت تناولها ع�بر و�سائل‬ ‫الإعالم وو�سائل التوا�صل االجتماعي‪� ،‬أكد املجل�س �أن هذين القرارين‬ ‫مرتبطان بقانون ال�ضمان االجتماعي (وحت��دي��دا املادتني ‪ 11‬و ‪14‬‬ ‫منه)‪ ،‬وان املو�ضوع حم�صور فقط بني (جمل�س �إدارة م�ؤ�س�سة ال�ضمان‬ ‫االجتماعي) و(ديوان الت�شريع وال��ر�أي) و(الديوان اخلا�ص بتف�سري‬ ‫القوانني)‪.‬‬ ‫مع اال�شارة ان م�ؤ�س�سة ال�ضمان االجتماعي اعتربت �أن ما �صدر‬ ‫هو �شائعة‪ ،‬اال �أن هذا اخلرب فتح الباب وا�سعا للحديث عن التقاعد‬ ‫املبكر‪ ،‬خ�صو�صا بعد ان �أو�صت اللجنة املالية واالقت�صادية يف جمل�س‬ ‫الأعيان‪ ،‬ب�إجراء مراجعة دقيقة لقانون ال�ضمان االجتماعي بهدف‬ ‫رفع �سن التقاعد تدريجياً لي�صل �إىل ‪ 63‬عاما‪ ،‬وا�شتملت التو�صيات‬

‫على تخفي�ض معامل املنفعة �إىل ‪ %2‬بدال من ‪ %2.5‬كما هو يف القانون‬ ‫احلايل‪ ،‬واخت�صار التقاعد املبكر للعاملني يف املهن اخلطرة‪.‬‬ ‫وانتقلت خماوف مواطنني عرب و�سائل التوا�صل االجتماعي اىل‬ ‫من�صات اعالمية مع ا�شارات يف معظمها اىل تخوفات حقيقة �سواء‬ ‫على اموال ال�ضمان ام احداث تغريات جوهرية مت�س القانون‪.‬‬ ‫مدير عام م�ؤ�س�سة ال�ضمان االجتماعي امل�ستقيلة ناديا الوابدة‬ ‫اك ��دت يف مقابلة �سابقة م��ع "ال�سبيل" ان �أي ت�ع��دي��ل ع�ل��ى ق��ان��ون‬ ‫ال�ضمان االجتماعي لن يكون مفاجئا‪ ،‬م�شرية اىل ان امل�ؤ�س�سة تعكف‬ ‫حاليا على اع��داد الدرا�سة االكتوارية التا�سعة بالتعاون مع منظمة‬ ‫العمل الدولية وتوقعت ان تنتهي الدرا�سة يف حزيران القادم‪.‬‬ ‫اما فيما يتعلق بق�ضية ا�ستثمار �أموال ال�ضمان االجتماعي والتي‬ ‫عادت اىل الواجهة‪ ،‬فقد عرب عنها الكثري من االقت�صاديني واملراقبني‬ ‫للم�شهد ف�ق��د ظ �ه��رت ع�ل��ى ال���س�ط��ح ب�ع��د ان ار��س�ل��ت احل�ك��وم��ة اىل‬ ‫الديوان اخلا�ص بتف�سري القوانني‪� ،‬س�ؤا ًال لتف�سري القانون اخلا�ص‬ ‫ب�صالحية “�صندوق ا�ستثمار ام��وال ال�ضمان االجتماعي” يف ادارة‬ ‫الأم��وال املخ�ص�صة له وا�ستثمارها ومدى ا�ستقاللية هذا ال�صندوق‬ ‫باتخاذ قراره اال�ستثماري عن جمل�س ادارة “امل�ؤ�س�سة العامة لل�ضمان‬ ‫االجتماعي”‪.‬‬ ‫�إىل ذل��ك ج��دد وزي��ر العمل �سمري م��راد ت��أك�ي��ده ب ��أن ال�ضمان‬

‫االجتماعي ينظمه ق��ان��ون يحكم عمله ولي�س م��ن ح��ق �أي �شخ�ص‬ ‫التدخل ب�آلية تنفيذه‪ ،‬ومل يتم منح �صالحيات بهذا اخل�صو�ص لأي‬ ‫جهة‪.‬‬ ‫و�أكد وزير العمل �أن اجلميع من�ضوون حتت القانون وملزمون يف‬ ‫تنفيذه‪ ،‬وقال‪" :‬هناك جمل�س �إدارة وجمل�س ا�ستثمار وهما اجلهتان‬ ‫اللتان تدر�سان الق�ضايا املتعلقة باال�ستثمار"‪ ،‬م�شددا على م�س�ؤولية‬ ‫جمل�س اال�ستثمار عن القرار اال�ستثماري‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف �أن �آلية اتخاذ القرار اال�ستثماري متر مبراحل رقابة‬ ‫وتقييم وتخ�ضع حلاكمية وم�ؤ�س�سية وت�سل�سل اجرائي حمكم‪ ،‬وال‬ ‫يوجد تفرد باتخاذ القرار اال�ستثماري من �أي جهة كانت‪.‬‬ ‫وحول ما ين�شر يف مو�ضوع‪� ،‬إعادة فتح قانون ال�ضمان االجتماعي‬ ‫يف ه��ذه امل��رح�ل��ة م��ن اج��ل تعديله ق��ال‪" :‬هي �إ��ش��اع��ات ت�صدر بهذا‬ ‫اخل���ص��و���ص ه��دف�ه��ا زع��زع��ة االقت�صاد"‪ ،‬م���ش�يرا �إىل وج ��ود درا��س��ة‬ ‫اكتوارية �ستنجز خالل �ستة �إىل ت�سعة �أ�شهر وبناء على نتائجها �سيتم‬ ‫اتخاذ القرار املنا�سب يف حينه‪.‬‬ ‫ونفى الوزير مراد خالل اللقاء الذي عقد مبقر الغرفة وجود‬ ‫ق��رار لإ�شراك ال�ضمان ب��أي ا�ستثمار خ��ارج اململكة لأن ذلك حمكوم‬ ‫بالقانون‪.‬‬


‫‪4‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫الثالثاء (‪ )17‬ني�سان (‪ ) 2018‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )25‬العدد (‪)3924‬‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫عاد �إىل �أر�ض الوطن �أم�س‬

‫امللك يحضر اختتام فعاليات التمرين العسكري‬ ‫"درع الخليج املشرتك ‪"1‬‬

‫الدمام‪ -‬برتا‬ ‫ح�ضر امللك عبداهلل الثاين و�أخ��وه خ��ادم احلرمني ال�شريفني‬ ‫امللك �سلمان بن عبدالعزيز �آل �سعود وعدد من قادة ور�ؤ�ساء الدول‬ ‫ال�شقيقة وال�صديقة‪ ،‬اختتام فعاليات التمرين الع�سكري "درع اخلليج‬ ‫امل�شرتك ‪ ،"1‬الذي جرى �أم�س االثنني يف ميدان �صامت يف املنطقة‬ ‫ال�شرقية‪ ،‬يف حني عاد امللك �إىل �أر�ض الوطن م�ساء �أم�س الإثنني‪.‬‬ ‫وت�ضمنت فعاليات االختتام عر�ضا ع�سكريا لقوات الدول امل�شاركة‬ ‫يف مترين "درع اخلليج امل�شرتك ‪ ،"1‬ب��د�أت ب�سيناريو يج�سد معركة‬ ‫حمتملة تت�ضمن هجوما معاديا والت�صدي له من قبل الطائرات‬ ‫احلربية املقاتلة‪ ،‬ومروحيات هجومية خمتلفة والتحركات الآلية‬ ‫الع�سكرية و�سط �سحب دخان مت�صاعدة من �ضربات جوية ورمايات‬ ‫من ر�شا�شات ثقيلة من الرب عرب مدرعات ودب��اب��ات‪ ،‬وبعد �أن قامت‬ ‫القوات املعادية باحتالل قرية‪ ،‬مت التعامل معها من خالل عمليات‬ ‫االقتحام اجلوية بوا�سطة القوات اخلا�صة باملناطق املبنية وتطهريها‪.‬‬ ‫كما عر�ض التمرين �سيناريو حمتمل لهجوم بحري وقر�صنة‬ ‫�إلكرتونية‪ ،‬والتي يتم جمابهتها عرب قوات امل�شاة البحرية والزوارق‬ ‫وعمليات الإنزال البحري والدفاع ال�ساحلي تزامناً مع تقدم قوات من‬ ‫امل�شاة ملطاردة الأهداف نف�سها‪.‬‬ ‫وان�ت�ه��ى التمرين ب ��إن��زال مظلي ل�ل�ق��وات اخل��ا��ص��ة متزامنا مع‬ ‫ال �ط��اب��ور ال�ع���س�ك��ري ب��دخ��ول �أع�ل��ام ال� ��دول امل �� �ش��ارك��ة يف ال�ت�م��ري��ن‬ ‫وا�ستعرا�ض امل�شاركني من �أمام املن�صة بنظام امل�سري العادي واخلطوة‬ ‫ال�سريعة للقوات اخل��ا��ص��ة‪ ،‬ت�لاه ا�ستعرا�ض لأح ��دث الآل �ي��ات التي‬ ‫�أظ �ه��رت ق ��درات ف��ائ�ق��ة الت�سليح ملختلف ال �ق��وات ال�بري��ة واجل��وي��ة‬ ‫والبحرية‪ ،‬وبد�أ بعد ذلك العر�ض اجلوي للطائرات احلربية مبختلف‬

‫�أنواعها‪.‬‬ ‫وح���ض��ر اخ�ت�ت��ام ال�ت�م��ري��ن مب�ع�ي��ة امل �ل��ك‪ ،‬رئ�ي����س ه�ي�ئ��ة الأرك� ��ان‬ ‫امل�شرتكة‪ ،‬الفريق ال��رك��ن حممود عبداحلليم فريحات‪ ،‬وم�ست�شار‬ ‫امللك‪ ،‬ومدير مكتب امللك منار الدبا�س‪.‬‬ ‫ي�شار �إىل �أن مترين"درع اخلليج امل�شرتك ‪ "1‬جرى على مدى‬ ‫�شهر يف املنطقة ال�شرقية يف ال�سعودية‪ ،‬مب�شاركة وحدات من القوات‬ ‫امل�سلحة الأردن �ي��ة ‪ -‬اجلي�ش العربي وق ��وات ع�سكرية م��ن ‪ 24‬دول��ة‬ ‫�شقيقة و�صديقة‪.‬‬ ‫ويهدف التمرين �إىل رفع اجلاهزية الع�سكرية للدول امل�شاركة‪،‬‬ ‫وحتديث الآليات والتدابري امل�شرتكة للأجهزة الأمنية والع�سكرية‪،‬‬ ‫وتعزيز التن�سيق والتعاون والتكامل الع�سكري والأمني امل�شرتك‪ ،‬كما‬ ‫يعك�س حجم اال�ستعدادات والإمكانات التي تتمتع بها جيو�ش الدول‬ ‫امل�شاركة‪.‬‬ ‫كما ي�ه��دف �إىل ال�ت��دري��ب على عمليات التخطيط العملياتي‬ ‫واال�سرتاتيجي امل�شرتك‪ ،‬وتوحيد املفاهيم وامل�صطلحات بني خمتلف‬ ‫اجل�ي��و���ش امل���ش��ارك��ة‪ ،‬وتنفيذ العمليات الع�سكرية التقليدية وغري‬ ‫التقليدية ملواجهة الإرهاب والتطرف‪.‬‬ ‫ويعد هذا التمرين من �أكرب التمارين الع�سكرية يف املنطقة من‬ ‫حيث �أع��داد امل�شاركني والتجهيزات الع�سكرية احلديثة امل�ستخدمة‬ ‫وت��وظ�ي��ف ال �ق��درات ال�ق�ت��ال�ي��ة‪ ،‬وف�ق��ا لأح ��دث اخل�ب�رات والتكتيكات‬ ‫الع�سكرية‪.‬‬ ‫وع��اد امللك عبداهلل الثاين �إىل �أر���ض الوطن �أم�س االثنني‪ ،‬بعد‬ ‫�أن �شارك يف �أعمال القمة العربية يف دورتها التا�سعة والع�شرين على‬ ‫م�ستوى القادة‪ ،‬والتي عقدت يف مدينة الظهران ال�سعودية‪.‬‬

‫ ‬

‫مستشفى امللك املؤسس ينظم حملة‬ ‫توعوية عن أهمية غسل اليدين‬ ‫ال�سبيل– فار�س القرعاوي‬ ‫نظمت �شعبة �ضبط ال �ع��دوى يف م�ست�شفى امللك‬ ‫امل�ؤ�س�س عبد اهلل اجلامعي �أم�س االثنني حملة توعوية‬ ‫عن �أهمية غ�سل اليدين ملنع انتقال العدوى بني النا�س‪.‬‬ ‫وت�ضمنت فعاليات احلملة حما�ضرات علمية للكوادر‬ ‫الطبية والتمري�ضية والفنية‪ ،‬وت��وزي��ع م��واد توعوية‬ ‫ف�ضال عن عمل درا�سة اثناء فرتة احلملة ال�ستبيان مدى‬ ‫التزام مقدمي الرعاية بنظافة وغ�سل االيدي ومقارنتها‬ ‫بنتائج الدرا�سة التي اجريت يف ال�سنوات املا�ضية‪.‬‬ ‫وذك� ��ر م��دي��ر ع ��ام امل���س�ت���ش�ف��ى ال��دك �ت��ور ا��س�م��اع�ي��ل‬ ‫املطالقة ان احلملة ت�أتي متا�شيا مع تو�صيات منظمة‬ ‫ال�صحة العاملية التي اع�ت�برت نظافة االي��دي م��ن اهم‬ ‫برامج التحدي والت�صدي ل�سالمة املر�ضى‪ ،‬مبينا �أن‬ ‫املنظمة �أو�صت بتنفيذ حمالت توعوية ت�شجع العاملني‬ ‫يف القطاع ال�صحي على االل �ت��زام ب��اخل�ط��وات الالزمة‬ ‫لنظافة االيدي‪.‬‬ ‫وع��رج املطالقة على �إح���ص��ائ�ي��ات منظمة ال�صحة‬ ‫ال�ع��امل�ي��ة ال�ت��ي ت�شري �إىل م��ا ي �ق��ارب ‪ 3.5‬م�لاي�ين طفل‬ ‫مي��وت��ون ��س�ن��وي�اً ب�سبب �إ��ص��اب�ت�ه��م ب��الإ� �س �ه��ال‪ ،‬وال ��ذي‬ ‫ميكن �أن ينتقل من خالل اجلراثيم والفريو�سات عرب‬

‫ال�ي��دي��ن املت�سختني‪ ،‬ب��الإ��ض��اف��ة �إىل �أم��را���ض خطرية‬ ‫�أخ��رى كمر�ض االلتهاب الرئوي والأم��را���ض التنف�سية‬ ‫احل��ادة‪ ،‬التي تفتك ب��أرواح حوايل ‪ 1.8‬مليون طفل دون‬ ‫اخلام�سة من العمر �سنوياً‪ ،‬منا�شدا العاملني يف املجال‬ ‫ال�صحي وامل��واط�ن�ين على ح��د ��س��واء �أن ي�ب��دوا اهتماما‬ ‫�أكرب باملمار�سات ال�صحية والنظافة العامة‪.‬‬ ‫و�أث�ن��ى املطالقة على ال��دور الكبري ال��ذي ت�ضطلع‬ ‫به جلنة �ضبط العدوى يف امل�ست�شفى يف تر�سيخ مفهوم‬ ‫ال��وع��ي ال�سلوكي ل�سيا�سات �ضبط ال �ع��دوى وم��راق�ب��ة‬ ‫تطبيقها من قبل الكوادر ال�صحية العاملة‪ ،‬والت�أكيد على‬ ‫�أهمية نظافة االيدي بهدف الوقاية واحلد من انت�شار‬ ‫العدوى‪ ،‬م�شددا �أن �إجراء ب�سيط كغ�سل اليدين ي�ساهم‬ ‫يف منع انت�شار العدوى املكت�سبة يف املن�ش�آت ال�صحية و�إننا‬ ‫يف هذه الفعالية املهمة ن�سعى لن�شر الثقافة ال�صحية بني‬ ‫العاملني يف املن�ش�آت ال�صحية واملجتمع �أي�ضاً‪.‬‬ ‫من جانبه قال عميد كلية الطب يف جامعة العلوم‬ ‫والتكنولوجيا الأردن�ي��ة – رئي�س جلنة �ضبط العدوى‬ ‫يف م�ست�شفى امللك امل�ؤ�س�س‪ ،‬الدكتور وائ��ل هياجنة ان‬ ‫احلملة ت�أتي انطالقا من دور وم�س�ؤولية جلنة �ضبط‬ ‫ال�ع��دوى يف امل�ست�شفى وال�ت�ح��دي��ات امللقاة على عاتقها‬ ‫يف مكافحة ومنع انت�شار خمتلف االوبئة وا�ستق�صائها‬

‫ال��دائ��م حل��االت ال�ع��دوى املكت�سبة يف امل�ست�شفى وو�ضع‬ ‫�سيا�سات واجراءات وتطبيقها منعا النت�شار تلك االوبئة‬ ‫و�ضبط العدوى‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف الهياجنة ي��أن ه��دف احلملة هو امل�ساهمة‬ ‫يف النهو�ض ب�سيا�سة ومفهوم غ�سل اليدين وتر�سيخه‬ ‫ك�سلوك �صحي ف� ّع��ال حلماية ال�صحة ال�ع��ام��ة‪ ،‬م��ؤك��داً‬ ‫�أهمية هذا ال�سلوك يف امل�ساهمة بالوقاية من العديد من‬ ‫الأمرا�ض كالإ�سهال و�أمرا�ض اجلهاز التنف�سي وغريها‪.‬‬ ‫ون��ا� �ش��د ال�ه�ي��اج�ن��ة الآب � ��اء والأم� �ه ��ات ب �� �ض��رورة �أن‬ ‫ي�ق��وم��وا بغ�سل �أي��دي�ه��م دائ �م �اً حتى ت�صبح ه��ذه ال�ع��ادة‬ ‫�سلوكا متجذرا لدى الأطفال الذين يقلدون الأه��ل يف‬ ‫كل ت�صرفاتهم‪ ،‬خا�صة و�أن الأطفال هم الأك�ثر عُر�ضة‬ ‫النتقال الأم��را���ض عن طريق التالم�س باليدين‪ ،‬كون‬ ‫الطفل مي�سك الأ�شياء والألعاب والرتاب والرمل بدون‬ ‫االنتباه لغ�سل اليدين‪ ،‬وعلى الأه��ل �أن يلفتوا انتباهه‬ ‫ل��ذل��ك بتعليمه طريقة الغ�سل ال�سلمية وال�صحيحة‬ ‫التي حتميه م��ن الأم��را���ض ق��در الإم �ك��ان‪ ،‬فهي و�سيلة‬ ‫وقاية بديهية ل��دى الإن�سان‪ ،‬وي�ؤكدها الأط�ب��اء دائماً‪،‬‬ ‫فاليد �أكرث عن�صر يف ج�سم الإن�سان ي�ساعد على انتقال‬ ‫اجلراثيم ب�سهولة‪.‬‬

‫أمانة عمان والجمعية امللكية للتوعية‬ ‫الصحية تنظمان مؤتمر "أجيال تتنفس"‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫عقدت �أمانة عمان وبالتعاون مع اجلمعية امللكية للتوعية‬ ‫ال�صحية يف ج��ال�يري ر�أ���س العني م��ؤمت��ر "�أجيال تتنف�س"‪،‬‬ ‫ب�ه��دف ال�ت��وع�ي��ة مب���ض��ار ال�ت��دخ�ين‪ ،‬وي �ق��ام ل�ل�ع��ام ال �ث��اين على‬ ‫التوايل‪.‬‬ ‫وقالت نائب مدير املدينة لل�ش�ؤون ال�صحية والزراعية‬ ‫الدكتورة مريفت مهريات ان امانة عمان تعترب كبلدية كربى‬ ‫النواة الرئي�سية للتنمية املحلية باملحافظة على حت�سني البيئة‬ ‫االجتماعية واالقت�صادية وال�صحية املحيطة باملواطن‪.‬‬ ‫وا�ضافت "ان حت�سني الو�ضعية ال�صحية للمواطنني داخل‬ ‫مدينة عمان مرهون بتعديل �أمناط احلياة ال�صحية واهتمام‬ ‫امل��واط��ن ب��ال��درج��ة الأوىل ب�صحته‪ ،‬وتنفيذ �أه ��داف موجهة‬ ‫لرفع درجة الن�ضج مب�ستوى الوعي ال�صحي من خالل اهتمام‬ ‫املواطن مبحيطه املعي�شي و البيئي عن طريق الوقاية‪.‬‬ ‫واك� ��دت امل �ه�ي�رات ان ال�ت��وع�ي��ة وال�ت�ث�ق�ي��ف ال���ص�ح��ي من‬

‫�أول��وي��ات "الأمانة"‪ ،‬وجت��ذي��را مل�ب��د�أ امل�شاركة املجتمعية كان‬ ‫الب��د لأم��ان��ة ع�م��ان �أن ت�سعى ن�ح��و حت�سني ال��و��ض��ع ال�صحي‬ ‫مل��واط�ن��ي م��دي�ن��ة ع�م��ان م��ن خ�ل�ال �سعيها امل�ت��وا��ص��ل اىل رف��ع‬ ‫م�ستوى خدماتها للو�صول اىل عمان مدينة �صحية حيث مت‬ ‫ادراج هدف ا�سرتاتيجي وهو تطبيق متطلبات مدينة �صحية‬ ‫من خالل م�شروعني ا�سرتاتيجيني لأمانة عمان تتعلق برفع‬ ‫الوعي مبتطلبات عمان مدينة �صحية يف ‪ 22‬منطقة بالإ�ضافة‬ ‫اىل م�شروع رفع الوعي ب�آثار التدخني‪.‬‬ ‫و�شهد امل�ؤمتر الذي اقيم بالتزامن مع يوم ال�صحة العاملي‬ ‫وال��ذي ي�صادف ال�سابع من ني�سان من كل ع��ام‪ ،‬م�شاركة ‪150‬‬ ‫طالبا وطالبة من ‪ 6‬مدار�س م�شاركة مببادرة حت�صني‪ ،‬بواقع‬ ‫‪ 25‬طالبا من �صفوف ال�سابع والثامن الأ�سا�سي من كل مدر�سة‬ ‫بالإ�ضافة �إىل املر�شد الرتبوي‪.‬‬ ‫وبالنظر �إىل النجاح الذي حققته اجلمعية امللكية للتوعية‬ ‫ال�صحية وام��ان��ة عمان فقد اتفق اجلانبان على تنظيم هذا‬ ‫امل��ؤمت��ر �سنويا لتعميم معرفة ط�لاب امل��دار���س على خماطر‬

‫التدخني‪.‬‬ ‫وكان الطرفان �أطلقا هذه الفعالية يف �شهر �أيار من العام‬ ‫املا�ضي مب�شاركة ‪ 6‬مدار�س من عمان ح�ضر طالبها جل�سات‬ ‫توعوية قدمتها جمموعة من امل�ؤ�س�سات العاملة على مكافحة‬ ‫التدخني‪.‬‬ ‫وا�ستكماال لهذه اجلهود �شهدت الفعالية هذا العام �سل�سلة‬ ‫من الأن�شطة التفاعلية التي هدفت �إىل ت�سليط ال�ضوء على‬ ‫اجل��وان��ب املختلفة مل�ضار التدخني ب�صورة غ�ير تقليدية ما‬ ‫ي�سهم يف تر�سيخ ه��ذه املعلومات يف نفو�س الطالب وتدفعهم‬ ‫�إىل �إيجاد حلول ناجحة للتخل�ص من هذه الظاهرة ال�ضارة‬ ‫باملجتمع‪.‬‬ ‫وعلى غرار العام املا�ضي تقدمت املدار�س امل�شاركة مب�شاريع‬ ‫مقرتحة للإ�سهام يف مكافحة التدخني حيث مت تق�سيم املدار�س‬ ‫امل�شاركة �إىل جمموعات و�ضعت كل منها م�شروعها والأهداف‬ ‫التي ت�سعى �إىل حتقيقها من خالل امل�شروع‪.‬‬

‫�ضمن تقريره الإفادي حول املراجعة ال�شاملة‬

‫امللك يح�ضر اختتام فعاليات التمرين الع�سكري‬

‫وزير الصحة يؤكد أهمية إشراك‬ ‫الطلبة يف القضايا الصحية‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أك� ��د وزي� ��ر ال���ص�ح��ة ال��دك �ت��ور حم �م��ود ال���ش�ي��اب‬ ‫حر�ص الوزارة على توفري الرعاية ال�صحية لليافعني‬ ‫و�إ�شراكهم يف الق�ضايا ال�صحية واحلوار املفتوح معهم‬ ‫حولها وبناء قدراتهم ذلك �أنهم قادة امل�ستقبل‪.‬‬ ‫جاء ذلك خالل ا�ستقبال ال�شياب يف مكتبه �أم�س‬ ‫ع ��ددا م��ن طلبة م��در��س��ة � �ض��رار ب��ن الأزور الثانوية‬ ‫للبنني يف لواء دير عال يرافقهم املعلم نا�صر ال�شطي‬ ‫�ضمن مبادرة "�أنا �أ�شارك"‪.‬‬ ‫ودعا الوزير ال�شياب‪ ،‬الطلبة اىل اال�سهام يف جهود‬ ‫التوعية ال�صحية؛ لأن�ه��م الأك�ث�ر ت ��أث�يرا يف اي�صال‬ ‫ال��ر��س��ائ��ل ال�صحية ال�ت��وع��وي��ة �إىل الأق� ��ران والأ� �س��رة‬ ‫واملجتمعات املحلية‪.‬‬ ‫وق ��ال خم��اط�ب�اً ال�ط�ل�ب��ة‪�" :‬أنتم ج�ي��ل امل�ستقبل‬ ‫ال��واع��د ال��ذي نعول عليه يف عملية التنمية ال�شاملة‬ ‫و�ستكونون قادة املجتمع يف جميع مناحي احلياة"‪.‬‬ ‫وع�بر عن تقديره لهذه امل�ب��ادرة حم��اورا الطلبة‬ ‫حول العديد من الق�ضايا ال�صحية‪ ،‬م�ؤكدا �أن وزارة‬ ‫ال�صحة على �أمت اال�ستعداد للتعاون والتن�سيق معهم‬ ‫اىل �أبعد حد والتجاوب االيجابي مع تطلعاتهم‪.‬‬

‫يف املقابل‪ ،‬عرب الطلبة عن تقديرهم ال�ستجابة‬ ‫وزي ��ر ال���ص�ح��ة ال��دك �ت��ور حم �م��ود ال���ش�ي��اب ال�سريعة‬ ‫ال�ستقبالهم واحل ��وار معهم ب�ن��اء على طلبهم حيث‬ ‫كانوا قد عربوا يف ر�سالة عرب �صفحة الوزارة الر�سمية‬ ‫على موقع التوا�صل االجتماعي "الفي�سبوك" عن‬ ‫رغبتهم يف لقاء الوزير ال�شياب واحلوار معه حول عدد‬ ‫من الق�ضايا ال�صحية وال �سيما التي تتعلق باخلدمة‬ ‫ال�صحية يف منطقتهم ‪.‬‬ ‫وقال املعلم نا�صر ال�شطي �إن املبادرة التي ينه�ض‬ ‫طلبة املدر�سة بها ت�أتي يف اطار م�شروع �شامل خلدمة‬ ‫املدر�سة واملجتمع املحلي واختيار الق�ضايا املختلفة‬ ‫وايجاد احللول للتحديات التي تفر�ضها‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن املدر�سة حازت على املركز الأول �ضمن‬ ‫م�ب��ادرة "�أنا �أ�شارك" على م�شروع جمتمعي قدمته‬ ‫بالتعاون مع م�ؤ�س�سات ر�سمية وجمتمعية يف لواء دير‬ ‫عال‪.‬‬ ‫ويف ن�ه��اي��ة ال�ل�ق��اء‪ ،‬ق��دم��ت امل��در��س��ة درع� �اً ل��وزي��ر‬ ‫ال���ص�ح��ة ت �ق��دي��راً جل �ه��وده وان �ف �ت��اح��ه ع �ل��ى ال�ط�ل�ب��ة‬ ‫وامل�ج�ت�م��ع امل�ح�ل��ي وع�م�ل��ه امل �ي��داين وزي��ارات��ه امل�ت�ك��ررة‬ ‫للقطاع ال�صحي يف ل��واء دير عال‪ ،‬مثلما قدم الوزير‬ ‫للمدر�سة درع الوزارة احرتاماً وتقديراً ملبادرتها‪.‬‬

‫أمانة عمان تعالج ‪ 3832‬شكوى منذ مطلع العام الجاري‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ع��اجل��ت دائ ��رة خ��دم��ة اجل�م�ه��ور وم�ن��اط��ق �أم��ان��ة‬ ‫عمان ما ن�سبته ‪ % 90‬من �أ�صل ‪� 3832‬شكوى‪ ،‬تلقتها‬ ‫خ�لال ال��رب��ع االول م��ن ال�ع��ام اجل ��اري‪ ،‬ت��رك��زت حول‬ ‫تراكم النفايات‪ ،‬ووجود �أبنية خمالفة‪ ،‬وت�سريب مياه‬ ‫عادمة‪ ،‬وممار�سة مهن دون ترخي�ص‪.‬‬ ‫وت�ستقبل �أمانة عمان ال�شكاوى واملالحظات من‬ ‫خالل موقعها االلكرتوين‪ ،‬او من خالل مكاتب خدمة‬

‫اجلمهور يف املناطق التي يتواجد بها �صناديق خا�صة‬ ‫ل�لاق�تراح��ات وال�شكاوي بحيث يتم جمعها وم��ن ثم‬ ‫�إدخالها الكرتونيا اىل النظام‪.‬‬ ‫وكانت �أم��ان��ة عمان با�شرت مطلع العام اجل��اري‬ ‫برنامج التحول االلكرتوين الذي وفر خدمات الزامية‬ ‫ال�ك�ترون�ي��ة‪ ،‬ا��ض��اف��ة اىل ن�ظ��ام ال�شكاوى االل�ك�تروين‬ ‫الذي يتيح تقدمي ال�شكاوي دون مراجعة مناطق امانة‬ ‫ع�م��ان وامل�ب�ن��ى الرئي�سي حيث ي�ق��وم �ضباط ارت�ب��اط‬ ‫ال���ش�ك��اوي مبتابعتها وف �ق �اً ل�ل�م��دة ال��زم�ن�ي��ة امل�ح��ددة‬ ‫والت�أكد من �إجنازها واغالقها‪.‬‬

‫"الدفاع املدني" يتعامل مع ‪ 123‬حادث ًا‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫تعاملت املديرية العامة للدفاع املدين من خالل‬ ‫م��راك��زه��ا امل�ن�ت���ش��رة يف ج�م�ي��ع �أن �ح��اء امل�م�ل�ك��ة خ�لال‬ ‫ال�ساعات املا�ضية مع (‪ )123‬حادثاً خمتلفاً يف جمال‬ ‫الإطفاء والإنقاذ نتج عنها ‪� 48‬إ�صابة ووفاة �سيدة اثر‬ ‫حادث ده�س‪ ،‬يف حني مت التعامل مع ‪ 529‬حالة مر�ضية‬ ‫خمتلفة‪.‬‬

‫مبنطقة �شرق م�ست�شفى البادية ال�شمالية‪ ،‬حيث قامت‬ ‫فرق الإ�سعاف يف مديرية دف��اع مدين املفرق بتقدمي‬ ‫الإ�سعافات الأولية الالزمة للم�صابة ونقلها و�إخالء‬ ‫الوفاة �إىل م�ست�شفى البادية ال�شمالية‪ ،‬وحالة امل�صابة‬ ‫العامة بالغة‪.‬‬

‫�إ�صابة ‪� 3‬أ�شخا�ص اثر حادث ت�صادم‬ ‫يف حمافظة اربد‬

‫تعاملت فرق الإنقاذ والإ�سعاف يف مديرية دفاع‬ ‫وفاة �سيدة و�إ�صابة بالغة اثر حادث ده�س مدين غرب اربد مع حادث ت�صادم وقع بني مركبتني‬ ‫على طريق الطيبة‪ ،‬نتج عن احلادث �إ�صابة ‪� 3‬أ�شخا�ص‬ ‫يف حمافظة املفرق‬ ‫توفيت �سيدة تبلغ من العمر ‪ 75‬عاما و�أ�صيبت بجروح ور�ضو�ض يف خمتلف �أنحاء اجل�سم‪ ،‬حيث قامت‬ ‫�سيدة �أخرى بجروح ور�ضو�ض يف خمتلف �أنحاء اجل�سم ف��رق الإ��س�ع��اف بتقدمي الإ��س�ع��اف��ات الأول �ي��ة ال�لازم��ة‬ ‫اثر تعر�ضهما حل��ادث ده�س من قبل �إح��دى املركبات للم�صابني ونقلهم م�ست�شفى معاذ بن جبل وم�ست�شفى‬ ‫االمري را�شد الع�سكري وحالتهم العامة متو�سطة‪.‬‬

‫"تحالف إنسان" ينتقد غياب إنصاف متضرري االحتجاز غري القانوني‬

‫ال�سبيل – جناة �شناعة‬ ‫انتقد حت��ال��ف ان�سان للمراجعة ال��دوري��ة ال�شاملة حل�ق��وق الإن���س��ان‪ ،‬غياب‬ ‫ن�ص خا�ص للتعوي�ض واالنت�صاف الفعّال لل�ضحايا واملت�ضررين ج��راء االحتجاز‬ ‫التع�سفي �أو غري القانوين‪.‬‬ ‫وذكر التحالف يف تقريره الإفادي املقدم للمفو�ضية ال�سامية حلقوق الإن�سان‪،‬‬ ‫واخلا�ص باملراجعة الدورية ال�شاملة للمملكة‪ ،‬واملعلن �أم�س خالل م�ؤمتر �صحفي‪،‬‬ ‫ب�أنه مت تعديل قانون �أ�صول املحاكمات اجلزائية‪ ،‬ون�ص على �أن التوقيف �إج��راء‬ ‫ا�ستثنائي‪ ،‬وو�ضع �ضوابط للتوقيف واحلد منه‪� ،‬إال �أنه باملقابل ال يوجد ن�ص خا�ص‬ ‫للتعوي�ض واالنت�صاف الفعّال لل�ضحايا واملت�ضررين جراء االحتجاز التع�سفي �أو‬ ‫غري القانوين‪.‬‬ ‫ودعا التحالف بتقريره‪� ،‬إىل تنفيذ جملة تو�صيات ذات عالقة باحلقوق املدنية‬ ‫وال�سيا�سية واالقت�صادية واالجتماعية والثقافية‪ ،‬مبا يتوافق مع معايري حقوق‬ ‫الإن�سان‪ ،‬وااللتزامات املرتتبة مبوجب االتفاقيات الدولية امللتزمة بها الأردن‪.‬‬ ‫ورفع التحالف تقريره يف التا�سع والع�شرين من �آذار ال�شهر املا�ضي‪ ،‬املوعد‬ ‫املقرر ال�ستالم التقارير املقدمة من م�ؤ�س�سات املجتمع املدين‪ ،‬وجاء التقرير يف �ستة‬ ‫�آالف كلمة مرتجما باللغتني العربية والإجنليزية‪.‬‬ ‫على �صعيد احل�ق��وق امل��دن�ي��ة وال�سيا�سية‪� ،‬أو� �ص��ى التحالف بتعديل قانون‬

‫اجلن�سية بحيث ي�ضمن امل��واط�ن��ة الكاملة لأب �ن��اء وب�ن��ات امل ��ر�أة الأردن �ي��ة‪ ،‬و�إل�غ��اء‬ ‫�صالحيات احلاكم الإداري مبوجب قانون منع اجلرائم‪ ،‬وت�أمني دور �إيواء للن�ساء‬ ‫املعنفات وامل�ه��ددات باخلطر عو�ضا عن التوقيف الإداري‪ ،‬و�إ��ص��دار قانون خا�ص‬ ‫بامل�ساعدة القانونية يتنا�سب مع حجم الطلب على اخلدمة ويكفل ا�ستدامتها‪.‬‬ ‫ودعا التحالف لتعديل ن�ص املادة ‪ 100‬من قانون �أ�صول حماكمات جزائية حيث‬ ‫يتم الن�ص �صراحة على احت�ساب مدة االحتجاز منذ حلظة �إلقاء القب�ض على املتهم‪،‬‬ ‫�إ�ضافة لإن�شاء نظام وطني للم�ساعدة القانونية يت�ضمن �شمول كافة �أنواع الق�ضايا‬ ‫يف اخلدمات التي يقدمها‪.‬‬ ‫وبخ�صو�ص امل��ادة ‪ 208‬من قانون العقوبات‪ ،‬دع��ا التحالف لتعديلها بحيث‬ ‫ت�شمل حماية جرائم �سوء املعاملة والن�ص على حق �ضحايا التعذيب و�سوء املعاملة‬ ‫يف التعوي�ض العادل‪ ،‬الفتا لتو�صية ب�ضرورة �إن�شاء �آلية �شفافة وم�ستقلة للتحقيق‬ ‫ور�صد االدعاءات املتعلقة بالتعذيب و�سوء املعاملة‪ ،‬وتعديل قانون ا�ستقالل الق�ضاء‬ ‫ملنح الق�ضاة املزيد من احلماية �ضد قرارات اال�ستيداع والنقل التع�سفي والإحالة‬ ‫على التقاعد‪.‬‬ ‫وتركزت منهجية �إع��داد التقرير ب�شكل �أ�سا�سي على �إج��راء م�شاورات مكثفة‬ ‫ومناق�شات دوري��ة بني �أع�ضاء التحالف �أ�صحاب اخل�برة املعنيني بق�ضايا حقوق‬ ‫الإن�سان‪ ،‬و�شمل التعاون اجتماعات متتالية ودورية بني الأع�ضاء ومنظمات املجتمع‬ ‫املدين الأخرى‪.‬‬

‫�أما بالن�سبة للتو�صيات اخلا�صة باحلقوق احلقوق االقت�صادية واالجتماعية‬ ‫والثقافية‪� ،‬أو��ص��ى تقرير التحالف ب��رف��ع ال�ق�ي��ود امل��وج��ودة يف ق��ان��ون اجلمعيات‬ ‫الأردين‪ ،‬والتي تتعار�ض مع املعايري الدولية واملتعلقة بت�أ�سي�س اجلمعيات بحيث‬ ‫يتم اعتماد �آلية العلم واخلرب‪( ،‬االبالغ عن الت�أ�سي�س)‪ ،‬واملتعلقة بالتدخل يف �آليات‬ ‫عمل اجلمعيات الداخلية‪ ،‬وتعزيز ا�ستقالليتها‪.‬‬ ‫و�أو� �ص��ى ب��رف��ع القيود امل��وج��ودة يف امل��واد (‪ 98‬وم��ا يليها) م��ن ق��ان��ون العمل‬ ‫الأردين والتي متنح اللجنة الثالثية من حتديد املهن التي يحق لها ت�شكيل نقابات‬ ‫عمالية‪� ،‬إ�ضافة لتعديل امل��ادة (‪ )100‬من قانون العمل الأردن مبا ي�سمح للهيئات‬ ‫العامة للنقابات و�ضع �أنظمتها الداخلية وعدم فر�ضها من االحتاد العام للنقابات‪.‬‬ ‫ودع��ت التو�صيات للم�صادقة على اتفاقية منظمة العمل الدولية رقم (‪)87‬‬ ‫ب�ش�أن احلرية النقابية وحماية حق التنظيم النقابي‪ ،‬و�إ�صدار القوانني والأنظمة‬ ‫الالزمة بتنفيذ قرار املحكمة الد�ستورية رقم (‪ )6‬لعام ‪ ،2013‬والقا�ضي بال�سماح‬ ‫جلميع العاملني يف القطاع العام بت�أ�سي�س نقابات خا�صة بهم‪.‬‬ ‫وم��ن ب�ين ال�ت��و��ص�ي��ات‪ ،‬ت�ع��دي��ل ال��د��س�ت��ور الأردين لين�ص ع�ل��ى ��ض�م��ان احل��ق‬ ‫يف م�ستوى معي�شي ك��افٍ وم�لائ��م‪ ،‬وتخفي�ض م�ع��دالت ال�ضرائب غ�ير املبا�شرة‬ ‫(ال�ضريبة العامة على املبيعات وال�ضرائب اخلا�صة )‪ ،‬وبناء حالة من التوازن بني‬ ‫الإيرادات ال�ضريبية املبا�شرة وااليرادات ال�ضريبية غري املبا�شرة‪.‬‬ ‫وت�ضمنت التو�صيات الإ�شارة لإعادة النظر يف �سيا�سات الأجور يف القطاعني‬

‫العام واخلا�ص مبا ي�ؤدي �إىل زيادتها وربطها مبعدالت الت�ضخم‪ ،‬وتفعيل الأحكام‬ ‫القانونية املتعلقة باحلد من عمل الأطفال و�إيجاد �آلية فعالة ملراقبة تنفيذها‪.‬‬ ‫ودع��ا التحالف لإلغاء وتعديل كافة الن�صو�ص القانونية التي تنطوي على‬ ‫متييز �ضد املر�أة كتلك املتعلقة مبنحها العالوة العائلية وا�ستحقاق عائلتها لراتبها‬ ‫التقاعدي بعد وفاتها‪ ،‬وتعديل املادة (‪ )69‬من قانون العمل الأردين مبا يحد من‬ ‫�صالحيات وزير العمل يف حتديد الوظائف التي يحظر على الن�ساء العمل فيها‪،‬‬ ‫واقت�صار ذلك على الوظائف التي ت�شكل تهديدا على حياتها وطبيعتها البيولوجية‪.‬‬ ‫يذكر �أن "حتالف ان�سان للمراجعة الدورية ال�شاملة" م�ؤلف من جمموعة‬ ‫م��ن منظمات املجتمع امل��دين الأردن �ي��ة وبع�ض اخل�ب�راء والإع�لام �ي�ين يف جمال‬ ‫حقوق االن�سان‪ ،‬وي�ضم يف ع�ضويته كل من‪ :‬مركز الفينيق للدرا�سات االقت�صادية‬ ‫واملعلوماتية وم��رك��ز ال�ع��دل للم�ساعدة القانونية واحت��اد امل ��ر�أة الأردن �ي��ة واحت��اد‬ ‫النقابات العمالية امل�ستقلة الأردين ومنظمة حم��ام��ون ب�لا ح��دود وم��رك��ز وعي‬ ‫لدرا�سات حقوق االن�سان وجمعية انا ان�سان حلقوق الأ�شخا�ص ذوي االعاقة‪ ،‬وكال‬ ‫من ال�صحفيني‪ :‬رانيا ال�صرايرة ونادين النمري‪ ،‬وحممد �شما‪.‬‬ ‫وت�شكل التحالف يف �شهر كانون الأول من ع��ام ‪ 2012‬لغايات �إع��داد تقارير‬ ‫املراجعة الدورية ال�شاملة اخلا�صة باململكة‪ ،‬ومتابعة تنفيذها �إىل جانب متابعة‬ ‫خمتلف الق�ضايا املتعلقة بتطبيق م �ب��ادئ وم�ع��اي�ير ح�ق��وق الإن �� �س��ان يف الأردن‬ ‫والتو�صيات ال�صادرة عن جمل�س حقوق االن�سان‪.‬‬


‫�ش�ؤون حملية‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫الثالثاء (‪ )17‬ني�سان (‪ ) 2018‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )25‬العدد (‪)3924‬‬

‫‪5‬‬

‫طالبوا بتعليق العمل بنظام الب�صمة‬

‫"معلمو الرتبية" يعتصمون ضد تعديالت نظام الخدمة املدنية‬

‫املعت�صمون ر�أوا �أن تعديالت "اخلدمة املدنية" جائرة وظاملة‬

‫من االعت�صام الذي نفذه معلمو الرتبية �أم�س‬

‫ال�سبيل– حممود خريي‬ ‫اعت�صم معلمو وزارة الرتبية والتعليم �أمام ديوان اخلدمة املدنية‬ ‫ظهر �أم�س االثنني رف�ضا للتعديالت التي �أجريت على نظام اخلدمة‬ ‫املدينة التي و�صفوها بـ"اجلائرة" و"الظاملة"‪ ،‬مطالبني بالعدول عن‬ ‫هذه التعديالت التي قالوا �إنها �ستحرم �آالف املعلمني من وظائفهم‪.‬‬ ‫ويرف�ض املعلمون تعديالت نظام اخلدمة املدنية املتمثلة باعتماد‬ ‫تقارير �سنوية قائمة على املنحنى الطبيعي‪ ،‬ورف�ض التوجهات لرفع‬ ‫���س��ن ال��ت��ق��اع��د معتربين ذل���ك "تالعبا ب��ح��ق��وق املنت�سبني مل�ؤ�س�سة‬ ‫ال�ضمان االجتماعي"‪ ،‬وطالبوا بتعليق العمل بنظام الب�صمة �إىل حني‬ ‫التو�صل �إىل توافق بني نقابة املعلمني ووزارة الرتبية والتعليم على‬ ‫�آلية التنفيذ‪.‬‬ ‫نقيب املعلمني با�سل فريحات قال �إن معلمي الوطن وفر�سانه‬ ‫ي��خ��و���ض��ون ال��ي��وم م��ع��رك��ة ل��ل��دف��اع ع��ن ح��ق��وق��ه��م‪ ،‬وا���ص��ف��ا م��ا يحدث‬

‫"كتاتيب" تعلن عن مؤتمرها الرتبوي‬ ‫للمدارس الخاصة يف ‪ 28‬الشهر الحالي‬ ‫ال�سبيل‪ -‬مراد املح�ضي‬ ‫�أع��ل��ن��ت جمعية كتاتيب للتعليم وال��ث��ق��اف��ة ال�ترب��وي��ة ونقابة‬ ‫�أ���ص��ح��اب امل���دار����س اخل��ا���ص��ة �أم�����س‪ ،‬ع��ن ع��ق��د م���ؤمت��ره��ا ال�ترب��وي‬ ‫ل��ل��م��دار���س اخل��ا���ص��ة ل��ل��ع��ام ‪ 2018‬ب��ع��ن��وان "امليزة ال��ت��ن��اف�����س��ي��ة يف‬ ‫امل�ؤ�س�سات التعليمية ودورها يف تطوير خمرجات التعليم" يف الثامن‬ ‫والع�شرين من ال�شهر احلايل‪.‬‬ ‫وي��ه��دف امل���ؤمت��ر ال��ذي ينظم حت��ت �شعار "امليزة التناف�سية‪..‬‬ ‫من�صة ل��ل��ج��ودة وم��ن��ط��ل��ق��ا ل�ل��إب���داع والتميز" ل��ل��ت��ع��ري��ف ب��امل��ي��زة‬ ‫التناف�سية يف م�ؤ�س�سات التعليم و�أهميتها يف �صنع ب�صمة امل�ؤ�س�سة‪،‬‬ ‫والتعرف على واق��ع �إدارة املوهبة والإب���داع كمدخل لتحقيق امليزة‬ ‫التناف�سية يف م�ؤ�س�سات التعليم من وجهة نظر العاملني فيها‪.‬‬ ‫ك��م��ا ي��ه��دف امل����ؤمت���ر �إىل و���ض��ع ا���س�ترات��ي��ج��ي��ة لإدارة امل��وه��ب��ة‬ ‫والإب��داع يف م�ؤ�س�سات التعليم‪ ،‬وحتديد معايري احلكم على جودة‬ ‫امليزة التناف�سية‪ ،‬والتعرف على �آليات وممار�سات عملية ت�صنع امليزة‬ ‫التناف�سية‪ ،‬وت�شجيع املبادرات والتجارب الناجحة‪.‬‬ ‫و���س��ي��ع��زز امل���ؤمت��ر بح�سب املنظمني ث��ق��اف��ة التميز وا�ساليب‬ ‫توظيفها يف تطوير امل�ؤ�س�سات التعليمية‪ ،‬والتعرف على التقنيات‬ ‫احلديثة واهميتها يف حتقيق امليزة التناف�سية يف امليدان الرتبوي‪،‬‬ ‫�إ�ضافة �إىل التعرف على احدث االبحاث والتجارب التي تعنى بتنمية‬ ‫امل��ي��زة التناف�سية بالإ�ضافة اىل التعرف على دور القيادة امللهمة‬ ‫امل�ؤ�س�سة الرتبوية واملعلمني فيها يف الت�أ�سي�س امليزة التناف�سي‪.‬‬

‫خمس منح أمريكية لطلبة "آثار‬ ‫الريموك"‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬فار�س القرعاوي‬ ‫ح�صل طلبة م��ن كلية الآث���ار والأن�ثروب��ول��وج��ي��ا يف جامعة‬ ‫ال�يرم��وك على خم�س منح يقدمها املركز الأم�يرك��ي للأبحاث‬ ‫ال�����ش��رق��ي��ة ب��ع��م��ان (�إك������ور) ���س��ن��و ًي��ا لطلبة اجل��ام��ع��ات الأردن���ي���ة‬ ‫الدار�سني يف جمال الرتاث احل�ضاري‪.‬‬ ‫وح�صل كل من ع�صام العمري‪ ،‬ونداء اخلزعلي‪ ،‬وملى احلايك‪،‬‬ ‫ووفاء ال�شلبي من طلبة برنامج املاج�ستري يف النقو�ش على املنح‬ ‫املخ�ص�صة لطلبة الدرا�سات العليا لهذا العام‪ ،‬والبالغة قيمة كل‬ ‫منها ‪ 3000‬دوالر‪ ،‬يف حني ح�صلت الطالبة ورود �أبو حمفوظ من‬ ‫طلبة برنامج البكالوريو�س بق�سم الآث��ار‪ ،‬على منحة خم�ص�صة‬ ‫لطلبة البكالوريو�س وقيمتها ‪ 1800‬دوالر‪.‬‬ ‫و�أ���ش��ار عميد الكلية اال�ستاذ الدكتور ه��اين هياجنة �إىل �أن‬ ‫هذه املنح تتيح للطلبة ت�سديد نفقات درا�ستهم للعام الدرا�سي‬ ‫ال��ق��ادم ‪ ،2019/2018‬الفتا �إىل �أن ه��ذا ال��ف��وز ي���ؤك��د متيز طلبة‬ ‫الكلية ع��ل��ى م�ستوى اجل��ام��ع��ات الأردن���ي���ة‪ ،‬ويعك�س م�ستواهم‬ ‫العلمي املتقدم‪ ،‬مثمنا دعم املركز لطلبة اجلامعات وم�ساعدتهم‬ ‫ال�ستكمال درا�ساتهم وتزويدهم باملهارات املعرفية يف جمال االرث‬ ‫احل�ضاري واملحافظة عليه‪.‬‬

‫األمن يحبط سرقة منزل يف عمان‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أحبط العاملون يف ق�سم بحث جنائي عمان حماولة م�شبوهني‬ ‫ل�سرقة �أحد املنازل يف العا�صمة و�ضبط �أحدهم باجلرم امل�شهود‪.‬‬ ‫ويف التفا�صيل‪ ،‬ق��ال م�صدر �أمني �إن فريق حتقيق من �شعبة‬ ‫بحث جنائي العا�صمة ق��ام منذ �أي��ام بتتبع معلومات وردت �إليهم‬ ‫حول قيام عدد من الأ�شخا�ص امل�شبوهني بالتخطيط ل�سرقة �أحد‬ ‫املنازل جنوب العا�صمة‪ ،‬حيث قام الفريق بجمع املعلومات لتحديد‬ ‫امل�شتبه بهم ومكان وموعد تنفيذهم لل�سرقة‪.‬‬ ‫وتابع امل�صدر �أن��ه وبعد االنتهاء من جمع املعلومات وحتديد‬ ‫هوية امل�شتبه بهم واملنزل الذي ينوون �سرقته‪ ،‬و�ضعت عدة كمائن‬ ‫حوله و�أث��ن��اء ذل��ك ح�ضر ‪ 3‬م�شبوهني وعند حماولتهم الدخول‬ ‫للمنزل متت متابعتهم و�ألقي القب�ض على �أحدهم متلب�سا باجلرم‬ ‫امل�شهود‪ ،‬فيما الذ الآخ��رون بالفرار‪ ،‬وال زال البحث جاريا عنهما‪،‬‬ ‫وبو�شر التحقيق يف احلادثة‪.‬‬

‫بـ"الهجمة ال�شر�سة على نقابة املعلمني"‪ ،‬و�أن امل�سا�س بهذا املنجز هو‬ ‫م�سا�س ب�أمن الأردن ود�ستوره‪ ،‬و�إن النقابة جاءت بقرار د�ستوري الذي‬ ‫هو �أقوى من �أي قانون‪.‬‬ ‫ون��وه فريحات خ�لال كلمة �أل��ق��اه��ا �أث��ن��اء االعت�صام �أن جمل�س‬ ‫النقابة �سعى خ�لال ال��ف�ترة ال�سابقة لإي��ج��اد حلول لكل م��ا يعانيه‬ ‫املعلمون يف امليدان من خالل اجللو�س �إىل طاولة احلوار مع الأطراف‬ ‫املعنية‪� ،‬إال �أن "العنجهية عند البع�ض �أو���ص��ل��ت النقابة م��ع هذه‬ ‫الأطراف �إىل مفرتق طرق" بح�سب فريحات‪.‬‬ ‫و�أك���د فريحات �أن النقابة تقدمت ب��اق�تراح��ات لنظام اخلدمة‬ ‫املدنية‪ ،‬م�ؤكدا �أن النقابة ترف�ض التعديالت التي �أقرت ولن تتعاطى‬ ‫معها جملة وتف�صيال‪.‬‬ ‫وح��ذر فريحات م��ن االق�ت�راب م��ن �أم���وال ال�ضمان االجتماعي‬ ‫التي قال �إنها "حتوي�شة" الأردنيني من خالل ما ي�سن من تعديالت‬ ‫حول �أموال ال�ضمان وا�صفا ما يحدث بهذا امللف بـ"اال�ستهانة ب�أموال‬

‫ال�شعب الأردين"‪ ،‬و�أنه ال م�ساومة على حقوق املعلم مهما كلف الثمن‪.‬‬ ‫من ناحيته ق��ال الناطق الإع�لام��ي با�سم نقابة املعلمني �أحمد‬ ‫احلجايا لـ"ال�سبيل" �إن املعلمني ج��ا�ؤوا من كافة حمافظات اململكة‬ ‫ليقفوا �أمام ديوان اخلدمة املدنية‪ ،‬مو�ضحا �أن املعلمني ي�شكلون ما‬ ‫ن�سبته ‪ 55‬باملائة من موظفي القطاع احلكومي الذي قال �إنه وقع عليه‬ ‫ظلم ب�سبب التعديالت الأخرية‪ ،‬ومو�ضحا �أن هذه التعديالت قام بها‬ ‫املنظرون واخلرباء منذ عام ‪ ،2014‬وا�صفا التعديالت التي طر�أت على‬ ‫نظام اخلدمة بـ"اجلائرة والظاملة" بحق املعلمني يف القطاع العام‬ ‫و�آخرها ما ي�سمى باملنحنى الطبيعي الذي �سي�ؤدي �إىل ت�سريح �آالف‬ ‫املعلمني من القطاع ال��ع��ام‪ ،‬حتت ما ي�سمى بالتقدير "ال�ضعيف"‪،‬‬ ‫مبديا ا�ستغرابه لعدم وجود حوافز ومكاف�آت لتقدير "املمتاز"‪ ،‬م�ؤكدا‬ ‫�أن النقابة �ستبذل كل جهدها لإلغاء هذه التعديالت‪.‬‬ ‫وطالب احلجايا �أن يكون هناك نظام خا�ص باملعلمني خل�صو�صية‬ ‫مهنة التعليم‪ ،‬و�أنه لدى نقابة املعلمني كثري من اخليارات ميكن �أن‬

‫تلج�أ �إليها لإبطال هذه التعديالت ومنها "الإ�ضراب العام"‪.‬‬ ‫ب���دوره رف�����ض املعلم حم��م��ود ال�����س��رح��ان ال���ذي ج��اء م��ن منطقة‬ ‫املفرق التعديالت التي و�صفها بـ"اجلائرة"‪ ،‬بحق املعلم‪ ،‬ومت�س كل‬ ‫موظفي الدولة‪ .‬و�أ�ضاف‪" :‬املعلم كب�ش الفدى‪ ،‬و�أن النقابة �ستقف مع‬ ‫من يطالب بحقوق موظف الدولة"‪.‬‬ ‫ونوه ال�سرحان �أن احلقوق ت�أخذ بالقوة‪ ،‬باالعت�صام والإ�ضرابات‬ ‫ال�سلمية‪ ،‬لي�صل ال�صوت لكافة املعنيني‪ ،‬حتى تتحقق كل املطالب‪.‬‬ ‫واعرت�ض املعلم عبداهلل ال�سرحان على التعديالت التي طالت‬ ‫نظام اخلدمة املدنية وحتديدا ما يتعلق بتقدير "�ضعيف" للموظف‬ ‫على مدار �سنتني ليف�صل من عمله‪ ،‬وا�صفا هذا التعديل ظلما بحق‬ ‫من خدم الوطن �سنوات طويلة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وكان جمل�س الوزراء قد �أقر قانونا معدال لنظام اخلدمة املدنية‬ ‫لعام ‪ 2017‬حيث ت�ضمن النظام اجلديد ‪ 30‬تعديال‪.‬‬

‫"�إعالم ال�شرق الأو�سط" تد�شن مركز تدريبها بالتعاون مع االحتاد الأوروبي واليون�سكو‬

‫املومني‪ :‬نسعى لغرس "الرتبية اإلعالمية" يف أبنائنا‬ ‫ملحاربة املعلومات املغلوطة‬ ‫ال�سبيل‪ -‬مراد املح�ضي‬ ‫�أك��د وزي��ر ال��دول��ة ل�ش�ؤون الإع�ل�ام واالت�صال‬ ‫الناطق الر�سمي با�سم احلكومة الدكتور حممد‬ ‫امل��وم��ن��ي �أم�����س‪� ،‬سعي احل��ك��وم��ة لغر�س "الرتبية‬ ‫الإعالمية" بني �أبناء اجليل‪ ،‬بالتعاون والتن�سيق‬ ‫مع وزارة الرتبية والتعليم‪ ،‬والتي من �ش�أنها �أن‬ ‫حتدد طريقة التعامل مع الكم الهائل للمعلومات‬ ‫املغلوطة التي نتلقها عرب و�سائل الإعالم ومواقع‬ ‫التوا�صل االجتماعي‪.‬‬ ‫جاء ذلك خالل رعاية املومني تد�شني مركز‬ ‫التدريب والتطوير الإعالمي التابع لكلية الإعالم‬ ‫يف جامعة ال�شرق الأو���س��ط بالتعاون م��ع االحت��اد‬ ‫الأوروب�������ي وم��ك��ت��ب ال��ي��ون�����س��ك��و يف ع���م���ان‪ ،‬ورف����ده‬

‫ب��الأج��ه��زة وامل��ع��دات اجل��دي��دة‪ ،‬وال��ت��ي ت���أت��ي �ضمن‬ ‫م�ساهمة االحتاد الأوروبي بدعم عدد من الإذاعات‬ ‫امل��ح��ل��ي��ة وامل��ج��ت��م��ع��ي��ة واجل��ام��ع��ات الأردن���ي���ة منها‬ ‫جامعتي ال�شرق الأو�سط والريموك‪ ،‬وذلك �ضمن‬ ‫�أن�شطة م�شروع "دعم الإعالم يف الأردن"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف املومني �أن الرتبية الإعالمية ال تتم‬ ‫اال بال�شراكة احلقيقية مع وزارة الرتبية والتعليم‪،‬‬ ‫م���و����ض���ح���اً ان م����ن خ��ل��ال ال���ت���دري���ب وال��ت��ث��ق��ي��ف‬ ‫للإعالمي وغري الإعالمي؛ "�سن�ستطيع كمجتمع‬ ‫حتديد طريقة التعامل مع املعلومة"‪.‬‬ ‫و�أ���ش��ار �إىل ان ال��ت��دف��ق ال��ه��ائ��ل م��ن املعلومات‬ ‫املغلوطة والتي لها ه��دف �سيا�سي وغ�ير �سيا�سي‪،‬‬ ‫على اململكة‪� ،‬سنحاربه بالتدريب والتثقيف‪ ،‬مبيناً‬ ‫�أن هذا امل�شروع ي�صب يف م�صلحة الإعالم وتطوير‬

‫املنظومة الإعالمية ب�شكل كامل‪.‬‬ ‫وح�ضر التد�شني �أم�ي�ن ع��ام جمل�س حوكمة‬ ‫اجلامعات العربية الدكتور يعقوب نا�صر الدين‬ ‫ورئ��ي�����س اجل��ام��ع��ة ال��دك��ت��ور حممد احليلة ون��واب‬ ‫الرئي�س وع��م��داء الكليات وا�ساتذتها وج��م��ع من‬ ‫الطلبة‪.‬‬ ‫وو ّف������ر االحت������اد الأوروب���������ي م���ع���دات و�أج���ه���زة‬ ‫حديثة يف جامعة ال�شرق الأو���س��ط �شملت جتهيز‬ ‫ا�ستوديوهات الإذاع��ة والتلفزيون مبعدات حديثة‬ ‫وخم��ت�بر ح��ا���س��وب ج��دي��د‪ .‬وت����أت���ي ه���ذه امل�ساهمة‬ ‫�ضمن تربع �أو�سع يقدمه االحتاد الأوروب��ي وي�صل‬ ‫�إىل ‪ 1.5‬م��ل��ي��ون ي����ورو ي�����ش��م��ل حت��دي��ث الأج���ه���زة‬ ‫واملعدات يف الإذاع��ات املحلية واجلامعات يف �أنحاء‬ ‫الأردن‪.‬‬

‫وق���ال عميد كلية الإع��ل�ام يف جامعة ال�شرق‬ ‫الأو�سط الدكتور عزت حجات يف كلمة �ألقاها خالل‬ ‫احل��ف��ل �إن تد�شني امل��خ��ت�برات وامل��ع��دات اجل��دي��دة‬ ‫ميثل تتويجاً ل�شراكة ممتدة مع اليون�سكو لأكرث‬ ‫م���ن ‪��� 10‬س��ن��وات ���ش��ه��دت خ�لال��ه��ا ه����ذه ال�����ش��راك��ة‬ ‫جن��اح��ات متميزة على م�ستوى حت��دي��ث اخلطط‬ ‫ال��درا���س��ي��ة وت���دري���ب اع�����ض��اء ال��ه��ي��ئ��ة التدري�سية‬ ‫وم�شاركة الطلبة‪.‬‬ ‫ويهدف م�شروع دعم الإعالم يف الأردن‪ ،‬املمول‬ ‫من االحتاد الأوروبي وبتنفيذ من مكتب اليون�سكو‬ ‫يف ع��� ّم���ان‪ ،‬م��ن��ذ ع���ام ‪ 2014‬ويف ج��م��ي��ع حم��اف��ظ��ات‬ ‫اململكة‪� ،‬إىل دعم جهود الأردن يف االرتقاء بالإعالم‬ ‫الأردين لتعزيز حرية وا�ستقاللية االعالم ومهنية‬ ‫العاملني يف القطاع الإعالمي‪.‬‬

‫"الجرائم االلكرتونية" تحذر األهالي من ألعاب إلكرتونية قاتلة لألطفال‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫حذرت وحدة اجلرائم االلكرتونية يف من�شور لها‬ ‫على ح�سابها الر�سمي يف موقع التوا�صل االجتماعي‬ ‫"في�سبوك" االهايل من العاب الكرتونية انت�شرت‬ ‫يف بع�ض ال���دول العربية والأوروب���ي���ة وت��ه��دف �إىل‬ ‫حتقيق الأرب�����اح امل���ادي���ة وال�����س��ي��ط��رة ال��ف��ك��ري��ة على‬ ‫الطفل حلد ايقاع الأذى به وقد ت�صل �إىل حد �إنهاء‬ ‫ح��ي��ات��ه‪ ،‬يف وق��ت غفلة م��ن الأه���ل وا���س��ت��غ�لال لبعد‬

‫امل�سافات الفكرية واحلوارية بني الطفل و�أهله‪.‬‬ ‫وق���ال���ت ال����وح����دة ب����أن���ه ب��ع��ي��دا ع���ن م�����س��م��ي��ات‬ ‫ت��ل��ك الأل���ع���اب ف���إن��ه ال ب��د م��ن امل��ت��اب��ع��ة للمحتوى‬ ‫االلكرتوين امل�ستخدم من قبل االبناء ومنها االلعاب‬ ‫االلكرتونية والإ���ش��راف االل��ك�تروين‪ ،‬وم�شاركتهم‬ ‫اه��ت��م��ام��ات��ه��م وم��ن��ح��ه��م ج���زء م��ن ال��وق��ت ليكونوا‬ ‫ج��زءا مهما يف العائلة ولتقريب امل�سافات الفكرية‬ ‫واحلوارية بني الآباء واالبناء واملدر�سني وطالبهم‬ ‫لكي ال يلج�أ العاب ت�ؤثر على �سلوكياته‪.‬‬

‫وا�ضافت الوحدة ب�أنه يجب تعزيز الثقة لدى‬ ‫االب��ن��اء وتعزيز جم���االت الإب����داع وال��ق��ي��ادة وت���ؤم��ن‬ ‫لك معلومات قيمة عن نوعية �صداقاتهم وميوالت‬ ‫�أ�صدقائهم وتوجد قاعدة بيانات خ�صبة الختيار‬ ‫ال��ت��وج��ي��ه امل��ن��ا���س��ب ل��ه��م ون��وع��ي��ة ال��ن�����ص��ائ��ح ال��ت��ي‬ ‫يحتاجونها والطريقة املنا�سبة لتوجيهها بحيث‬ ‫ت��ك��ون حم��ط اه��ت��م��ام��ه��م ك��م��ا �أن��ه��ا ت��ن���أى ب��ه��م عن‬ ‫االلعاب الإلكرتونية امل�شبوهة واخلطرية وتوجههم‬ ‫ملا فيه اخلري والفائدة‪.‬‬

‫ووف���ق البيان ف���إن��ه قليل م��ن ال��وق��ت البنائك‬ ‫يكفي حلمايتهم من اخطار االنرتنت‪ ،‬ولأننا نعمل‬ ‫جميعا لبناء م�ستقبل �أف�ضل ك��ان ال ب�� ّد �أن نكون‬ ‫على قدر امل�س�ؤولية يف رعاية ابنائنا الذين ميثلون‬ ‫امل�ستقبل امل��ن�����ش��ود‪ ،‬ويف ظ��ل ال��ت��ط��ور التكنولوجي‬ ‫املتزايد وغري املمنهج �أو املتوقع على جميع ال�صعد‬ ‫وامل��ج��االت ف�إنه ك��ان وال بد �أن يكون الطفل حمور‬ ‫�أ���س��ا���س��ي وه���دف متوقع لق ّنا�صي الأم����وال والفكر‬ ‫والفوائد يف عامل التكنولوجيا‪.‬‬

‫�شمول البعثات اخلارجية ب�أ�س�س القبول اجلديدة‬

‫"القبول املوحد"‪ :‬سنباشر تطبيق خطة "الرتبية"‬ ‫لـ"التوجيهي" اعتبار ًا من العام الدراسي القادم‬ ‫ال�سبيل‪ -‬عهود حم�سن‬

‫الوحدة �ستبد�أ بتعديل الربجميات والأنظمة‬

‫�أكدت مديرة وحدة القبول املوحد يف وزارة‬

‫التعليم ال��ع��ايل وال��ب��ح��ث ال��ع��ل��م��ي‪ ،‬ال��دك��ت��ورة اخلا�صة بالقبول املوحد اعتباراً من الدورة‬

‫خولة عو�ض‪ ،‬ا�ستمرار العمل باخلطة النافذة‬

‫لطلبة الثانوية العامة للعام احل��ايل على �أن ال�صيفية القادمة‬

‫يتم العمل باخلطة اجلديدة يف العام الدرا�سي‬ ‫‪ 2019-2018‬بعد اعتماد اخلطة ال�صادرة عن‬ ‫جمل�س الرتبية والتعليم فيما يخ�ص انعكا�س‬ ‫حقول االخت�صا�ص على القبول اجلامعي‪.‬‬ ‫وق��ال��ت لـ"ال�سبيل" �إن ال��ن��ظ��ام اجل��دي��د‬ ‫�سيطبق على �أ�س�س البعثات اخلارجية من حيث‬ ‫التخ�ص�صات وامل���واد املطلوبة لدرا�سة الطب‬ ‫وال��ه��ن��د���س��ة والتخ�ص�صات االخ�����رى‪ ،‬منوهة‬ ‫�إىل �أن ال��وح��دة �ستبد�أ بتعديل الربجميات‬ ‫والأن��ظ��م��ة اخل��ا���ص��ة بالقبول امل��وح��د اعتبارا‬ ‫م��ن ال����دورة ال�صيفية ال��ق��ادم��ة‪ ،‬ل��ت��ت��واءم مع‬ ‫ال��ت��ع��دي�لات ال��ت��ي ج��رت على ام��ت��ح��ان �شهادة‬ ‫الثانوية العامة‪.‬‬ ‫و�أو�����ض����ح����ت �أن ال���ن���ظ���ام ���س��ي��ع��ت��م��د ع��ل��ى‬ ‫امل�������س���ارات؛ ح��ي��ث ل���ن ي��ت��م��ك��ن ال��ط��ال��ب ال���ذي‬

‫اخ���ت���ار ح���زم���ة ال��ه��ن��د���س��ة م���ن امل��ن��اف�����س��ة على‬ ‫تخ�ص�ص الطب مثال‪ ،‬وكذلك بالن�سبة لباقي‬ ‫التخ�ص�صات‪ ،‬حيث �سريف�ض النظام ذلك‪.‬‬ ‫ول��ف��ت��ت ع��و���ض �إىل �أن ال�����ش��ه��ادات ال��ت��ي‬ ‫���س��ت�����ص��در م��ن ق��ب��ل وزارة ال�ترب��ي��ة والتعليم‬ ‫�سيكون عليها مالحظة ان هذا الطالب �ضمن‬ ‫م�سار الطب �أو الهند�سة �أو امل�سارات االخرى‪.‬‬ ‫وكانت وزارة الرتبية والتعليم �أق ّرت املواد‬ ‫امل�شرتكة االج��ب��اري��ة لطلبة الثانوية العامة‬ ‫وه��ي‪( :‬ال�ترب��ي��ة اال�سالمية‪ ،‬اللغة العربية‪،‬‬ ‫اللغة االجنليزية‪ ،‬وتاريخ االردن) ا�ضافة اىل‬ ‫مباحث متطلبات التخ�ص�ص االجبارية وهي‬ ‫(ريا�ضيات الفرع العلمي لطلبة الفرع العلمي‪،‬‬ ‫وريا�ضيات الفرع الأدبي لطلبة الفرع االدبي)‪.‬‬ ‫ف���ي���م���ا اق��������رت م���ت���ط���ل���ب���ات ال��ت��خ�����ص�����ص‬

‫االخ���ت���ي���اري���ة ل��ط��ل��ب��ة ال���ف���رع ال��ع��ل��م��ي وه���ي‪:‬‬ ‫(الفيزياء‪ ،‬الكيمياء‪ ،‬العلوم احلياتية‪ ،‬وعلوم‬ ‫االر���ض)‪ ،‬حيث وا�شرتطت ال��وزارة على طلبة‬ ‫الفرع العلمي درا�سة امل��واد على النحو الآتي‪:‬‬ ‫ال��راغ��ب��ون بالدرا�سة يف حقل العلوم الطبية‬ ‫وال�صحية اختيار (الفيزياء‪ ،‬الكيمياء‪ ،‬والعلوم‬ ‫احل���ي���ات���ي���ة)‪ ،‬ال���راغ���ب���ون ب���ال���درا����س���ة يف حقل‬ ‫الهند�سة اخ��ت��ي��ار ث�ل�اث م���واد ع��ل��ى �أن يكون‬ ‫مبحث (ال��ف��ي��زي��اء) واح����دا م��ن��ه��ا‪ ،‬ال��راغ��ب��ون‬ ‫بالدرا�سة يف حقل العلوم البحتة اختيار ثالث‬ ‫م���واد م��ن ب�ين (ال��ف��ي��زي��اء‪ ،‬ال��ك��ي��م��ي��اء‪ ،‬العلوم‬ ‫احلياتية‪ ،‬وعلوم االر�ض)‪.‬‬ ‫و�أق����������رت ال�����������وزارة م���ب���اح���ث امل��ت��ط��ل��ب��ات‬ ‫االختيارية للفرع االدبي وهي‪( :‬اللغة العربية‪،‬‬ ‫اللغة الفرن�سية‪ ،‬ال��ع��ل��وم اال���س�لام��ي��ة‪ ،‬تاريخ‬

‫ال��ع��رب وال��ع��امل‪ ،‬اجل��غ��راف��ي��ا‪ ،‬الثقافة املالية‪،‬‬ ‫وع��ل��وم احل��ا���س��وب)‪ ،‬ح��ي��ث ا���ش�ترط��ت ال����وزارة‬ ‫ع��ل��ى طلبة الأدب�����ي درا����س���ة امل����واد االخ��ت��ي��اري��ة‬ ‫على النحو ال��ت��ايل‪ :‬ال��راغ��ب��ون ب��ال��درا���س��ة يف‬ ‫حقل العلوم االن�سانية واالجتماعية �أو حقل‬ ‫ال��ع��ل��وم االداري�����ة ي��ج��ب عليهم اخ��ت��ي��ار ثالثة‬ ‫مباحث من(اللغة العربية‪ ،‬اللغة الفرن�سية‪،‬‬ ‫ال��ع��ل��وم اال���س�لام��ي��ة‪ ،‬ت��اري��خ ال��ع��رب وال��ع��امل‪،‬‬ ‫اجلغرافيا‪ ،‬الثقافة املالية‪ ،‬وعلوم احلا�سوب)‪،‬‬ ‫�أما الراغبون بالدرا�سة يف حقل اللغات والآداب‬ ‫وال�شريعة واحلقوق فيجبعليهم اختيار ثالث‬ ‫مباحث من (اللغة العربية‪ ،‬اللغة الفرن�سية‪،‬‬ ‫ال��ع��ل��وم اال���س�لام��ي��ة‪ ،‬ت��اري��خ ال��ع��رب وال��ع��امل‪،‬‬ ‫اجلغرافيا‪ ،‬الثقافة املالية‪ ،‬وعلوم احلا�سوب)‪،‬‬ ‫ع��ل��ى �أن ي��ك��ون مبحث ال��ل��غ��ة ال��ع��رب��ي��ة واح���دا‬ ‫منها‪.‬‬ ‫ي��ذك��ر �أن وزارة ال�ترب��ي��ة والتعليم �أق��� ّرت‬ ‫م��ادة اللغة العربية ‪ /‬تخ�ص�ص جلميع طلبة‬ ‫الفرع الأدب��ي‪ ،‬و�أق��رت ال��وزارة اي�ضا املتطلبات‬ ‫التخ�ص�صية االختيارية لطلبة الفرع ال�شرعي‬ ‫وهو العلوم ال�شرعية‪.‬‬


‫‪6‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫الثالثاء (‪ )17‬ني�سان (‪ ) 2018‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )25‬العدد (‪)3924‬‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫�أكد م�ضامني خطاب امللك يف القمة العربية‬

‫مجلس الوزراء‪ :‬األردن سخر أدواته السياسية من أجل‬ ‫الحفاظ على األوضاع القانونية والتاريخية ملدينة القدس‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫�أك��د جمل�س ال ��وزراء على م�ضامني خطاب امللك ع�ب��داهلل ال�ث��اين يف القمة‬ ‫العربية ور�ؤي�ت��ه اال�سرتاتيجية احلكيمة لكافة امللفات والتحديات التي تواجه‬ ‫الأمة العربية‪ ،‬م�شريا حلالة الفخار الوطني باجلهود احلثيثة التي بذلها امللك‬ ‫على كافة ال�صعد املحلية والعربية والدولية‪ ،‬متقدما بالتهنئة �إىل امللك على‬ ‫النجاحات التي حتققت خالل رئا�ستة للقمة العربية على مدى عام‪.‬‬ ‫ولفت رئي�س الدكتور هاين امللقي‪ ،‬خالل جل�سة جمل�س الوزراء �أم�س الإثنني‪،‬‬ ‫�إىل �أن امللك وعد ومنذ ت�سلمه القمة العربية بالرتكيز على �أهم الق�ضايا الرئي�سية‬ ‫ال�ت��ي ت�شكل �أول��وي��ة للعامل العربي متثلت بالق�ضية الفل�سطينية ومركزيتها‬ ‫والقد�س واحلرب على الإرهاب وتعزيز منظومة العمل العربي امل�شرتك و�إ�صالح‬ ‫اجلامعة العربية‪ ،‬م�ؤكدا �أنه قد حتققت جناحات يف جميع هذه امللفات‪.‬‬ ‫وقال امللقي لقد قاد الأردن جهود الأمة العربية والعامل نحو تعزيز مركزية‬ ‫الق�ضية الفل�سطينية و�أهميتها ودافعنا ع��ن ق�ضايا الأم��ة العربية كافة وعن‬ ‫القد�س ووقفنا �ضد القرار الأمريكي اخلا�ص بنقل ال�سفارة وانتجنا �إجماعا دوليا‬ ‫راف�ضا لهذا القرار‪.‬‬ ‫و�أك��د رئي�س ال ��وزراء �أن الأردن م��ن ال��دول الفاعلة يف جم��ال احل��رب على‬ ‫الإرهاب وفق منظور �شمويل مبحاربته ع�سكريا و�أمنيا و�آيدولوجيا وقد حتققت‬ ‫جناحات ا�سرتاتيجية مهمة يف هذا امللف‪.‬‬ ‫ولفت �إىل �أن تعزيز منظومة العمل العربي امل�شرتك و�إ�صالح �أدواته املتمثلة‬ ‫باجلامعة العربية التي نادى الأردن بها �أ�صبحت حمط �إجماع ومطلب من الكافة‬ ‫�إميانا من الأردن ب�ضرورة تفعيل �آليات العمل العربي امل�شرتك والإجماع العربي‬ ‫�سبيال ملواجهة التحديات التي تواجه الأمة‪.‬‬ ‫و�أكد وزير الدولة ل�ش�ؤون الإعالم الدكتور حممد املومني‪ ،‬يف م�ؤمتر �صحفي‬ ‫عقده عقب جل�سة جمل�س الوزراء‪� ،‬أن جمل�س الوزراء ناق�ش تر�ؤ�س الأردن وامللك‬ ‫عبداهلل الثاين للقمة العربية التي ا�ست�ضافها الأردن يف منطقة البحر امليت والتي‬ ‫ركزت على �أولويات �أ�سا�سية متثلت بالق�ضية الفل�سطينية ومركزية هذه الق�ضية‬ ‫ومو�ضوع القد�س ببعده ال�سيا�سي والديني والقيمي و�أن هذه املدينة املقد�سة يجب‬ ‫�أن تكون مفتاحا لل�سالم ورمزا له‪.‬‬ ‫ولفت �إىل �أن الأردن ا�ستطاع �إعادة الرتكيز على ق�ضية العرب املركزية الأوىل‬ ‫وا�ستطاع حتقيق �إجماع دويل �ضد ق��رار الإدارة الأمريكية باالعرتاف بالقد�س‬ ‫عا�صمة لإ�سرائيل‪.‬‬ ‫و�أك��د املومني �أننا نعتز ونفتخر ب�أننا نقوم بهذا ال��دور جت��اه القد�س نيابة‬ ‫عن الأمة العربية والإ�سالمية انطالقا من الو�صاية الها�شمية التاريخية على‬ ‫املقد�سات الإ�سالمية وامل�سيحية يف القد�س‪ ،‬وق��د �سخر الأردن كافة ات�صاالته‬ ‫وعالقاته و�أدوات ��ه ال�سيا�سية والدبلوما�سية والقانونية والإع�لام�ي��ة م��ن �أج��ل‬ ‫احلفاظ على الأو�ضاع القانونية والتاريخية ملدينة القد�س‪.‬‬ ‫ولفت �إىل �أن الأم��ر الثاين ال��ذي ركز عليه الأردن خالل تر�ؤ�سه للقمة هو‬ ‫حماربة الإرهاب‪ ،‬م�ؤكدا �أن الأردن مل يرتك منربا عامليا �أو �إقليميا �إال و�أكد على‬ ‫�أهمية حماربة الإره��اب وف��ق منظور �شمويل ي�أخذ باالعتبار الأب�ع��اد الع�سكرية‬ ‫والأمنية والآيدولوجية‪.‬‬ ‫وب�ش�أن �إ�صالح منظومة العمل العربي امل�شرتك وتقويتها التي طالب بها‬ ‫الأردن منذ بدايات ت�سلمه للقمة العربية �أ�شار وزير الدولة ل�ش�ؤون الإعالم �إىل‬ ‫�أننا و�صلنا �إىل مرحلة تعززت فيها قناعات الكثريين ومطالبتهم ب�ضرورة �أن يكون‬ ‫هناك �إ�صالح لهذه املنظومة يف العمل العربي؛ حيث بات ذلك مطلبا عربيا يحظى‬ ‫بالإجماع‪.‬‬ ‫و�أكد على م�شاعر الفخر والإكبار للملك عبداهلل الثاين لقيادته بكل اقتدار‬ ‫القمة العربية على م��دى العام املا�ضي حلني ت�سليم القمة �إىل اململكة العربية‬ ‫ال�سعودية ال�شقيقة التي نتمنى لها بقيادة خادم احلرمني ال�شريفني امللك �سلمان‬ ‫بن عبدالعزيز التوفيق والنجاح يف �إعطاء الزخم املطلوب للعمل العربي امل�شرتك‬ ‫وللق�ضايا املف�صلية التي تواجه الأمة العربية‪.‬‬ ‫ول�ف��ت املومني �إىل �أن القمة العربية التا�سعة والع�شرين ال�ت��ي ع�ق��دت يف‬ ‫ال�سعودية والقمة العربية التي ا�ست�ضافها الأردن العام املا�ضي ركزتا على مركزية‬ ‫الق�ضية الفل�سطينية‪ ،‬و�أن ال�سالم خيار ا�سرتاتيجي للأمة العربية باال�ستناد �إىل‬ ‫مبادرة ال�سالم العربية التي ما تزال الطرح الأكرث �شمولية حلل ال�صراع‪.‬‬ ‫وا��ش��ار وزي��ر ال��دول��ة ل���ش��ؤون الإع�ل�ام اىل ان جمل�س ال ��وزراء ناق�ش ب�شكل‬ ‫م�ستفي�ض‪ ،‬ملف اال�ستثمار يف اململكة‪ ،‬الفتا اىل ان احلديث بهذا ال�ش�أن تركز‬ ‫على بعدين ا�سا�سيني‪ ،‬الأول‪ :‬التعامل مع امللفات العالقة والتحديات التي تواجه‬

‫املدنية واجلوازات مقابل بدل ا�ضايف يغطي التكاليف الت�شغيلية واحلوافز اخلا�صة‬ ‫بالعاملني يف االدارة‪.‬‬ ‫ومن �ضمن التح�سينات التي �سيتم العمل على توفريها‪ ،‬و�ضع مكاتب �شركات‬ ‫الت�أمني يف قاعات تقدمي اخلدمة يف مراكز الرتخي�ص واال�سراع يف تنفيذ التامني‬ ‫االلكرتوين للمركبات‪.‬‬ ‫اىل ذل��ك ق��رر جمل�س ال ��وزراء املوافقة على تنفيذ املرحلة الثانية مل�شروع‬ ‫الربط واحلماية االلكرتوين ملا يقارب ‪ 800‬مدر�سة مل تكن م�شمولة يف املرحلة‬ ‫االوىل‪.‬‬ ‫ويهدف امل�شروع ال��ذي يتم تنفيذه بالتعاون مع هيئة االت�صاالت اخلا�صة‬ ‫بالقوات امل�سلحة والذي مت يف مرحلته االوىل تزويد ‪ 2764‬مدر�سة ومديرية تربية‬ ‫بخدمات الإنرتنت‪ ،‬ودعم جهود وزارة الرتبية والتعليم يف تطوير التعليم وتعزيز‬ ‫االعتماد على و�سائل التكنولوجيا احلديثة يف النظام الرتبوي ومبا يتواءم مع‬ ‫اهداف وخمرجات اال�سرتاتيجية الوطنية للموارد الب�شرية وتطوير التعليم التي‬ ‫تبنتها احلكومة وتنفذها الوزارة‪.‬‬

‫حمور التحفيز االقت�صادي‪:‬‬

‫مبنى رئا�سة الوزراء‬ ‫اال�ستثمار‪ ،‬والثاين‪ :‬جملة الإج��راءات والت�شريعات املحفزة للبيئة اال�ستثمارية‬ ‫وا�ستقطاب اال�ستثمارات‪.‬‬ ‫ولفت اىل ت�أكيد جمل�س ال��وزراء على التعامل بحكمة وج��ر�أة وفاعلية مع‬ ‫امللفات العالقة جلهة اغالقها مب��ا ير�سل ر�سالة ايجابية ع��ن منظومة العمل‬ ‫االقت�صادي يف الأردن وقناعة وت�صميم م�ؤ�س�سات الدولة الأردنية بالتعامل مع‬ ‫كافة التحديات التي تواجه اال�ستثمار‪.‬‬ ‫وا�شار اىل انه كان هناك نقا�ش لعدد من امللفات الهامة املتعلقة باال�ستثمار‬ ‫ومنها ق�ضايا التحكيم يف م�شروع الدي�سي و�شركة �أمنية وبنك الإ�سكان‪ ،‬م�ؤكدا‬ ‫على املوقف ال�سليم يف اتخاذ القرارات بدليل ان االحكام الق�ضائية التي �صدرت‬ ‫كانت ل�صالح امل�ؤ�س�سات املعنية بهذه امللفات وه��ذا ي��ؤك��د دق��ة وق��درة امل�ؤ�س�سات‬ ‫املختلفة بالتعامل مع اال�ستثمارات ب�شكل قانوين دقيق وب�شكل ير�سخ دولة القانون‬ ‫وامل�ؤ�س�سات ما يعزز م�صداقية اتخاذ القرارات املختلفة‪.‬‬ ‫وا�شار اىل ال�ق��رارات ال�سابقة التي اتخذتها احلكومة لت�شجيع اال�ستثمار‪،‬‬ ‫ومنها‪ :‬منح اجلن�سية والإق��ام��ة وت�سهيل عملية التملك للعقارات وال�سيارات‪،‬‬ ‫الفتا اىل ان جمل�س الوزراء يناق�ش هذه القرارات ملعرفة انعكا�ساتها على البيئة‬ ‫اال�ستثمارية‪.‬‬ ‫ولفت اىل ان ق�ضية تدوير ر�أ���س امل��ال بني بع�ض اال�ستثمارات الأجنبية يف‬ ‫اململكة التي يتم �شرا�ؤها من قبل م�ستثمرين اجانب �آخرين والتي تقدر مبئات‬ ‫املاليني ومنها على �سبيل املثال حالة مرتبطة ب�شركة البوتا�س و�أخ��رى ب�شركة‬ ‫املطارات الأردنية‪ ،‬ت�ؤكد ثقة امل�ستثمرين بالبيئة اال�ستثمارية يف الأردن وت�ؤ�شر‬ ‫على بيئة قانونية وم�ؤ�س�ساتية وحاكمية ر�شيدة وفعالية االج ��راءات التي يتم‬ ‫اتخاذها جللب اال�ستثمارات‪.‬‬ ‫و�شدد على ان الدولة الأردنية وم�ؤ�س�ساتها عازمة على التعامل مع اال�ستثمار‬ ‫بكل فاعلية وجر�أة ومبا ير�سخ دولة القانون وامل�ؤ�س�سات واحلاكمية الر�شيدة‪.‬‬ ‫وا�شار اىل ان قانون �ضمان االموال املنقولة الذي اقره جمل�س النواب ام�س‪،‬‬ ‫وبزمن قيا�سي يف غاية االهمية كونه يي�سر عملية االقرتا�ض خا�صة للم�ؤ�س�سات‬ ‫ال�صغرية واملتو�سطة وي�ساعد يف احل�صول على متويل لتنفيذ االعمال وامل�شاريع‪.‬‬ ‫كما ا�شار اىل اهمية القانون يف حت�سني ترتيب الأردن يف م�ؤ�شرات �سهولة‬ ‫وي�سر القيام باالعمال يف الأردن‪.‬‬

‫"األوقاف" تفرغ من استئجار مساكن‬ ‫الحجاج األردنيني‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬هديل الد�سوقي‬ ‫ف��رغ��ت وزارة االوق ��اف وال���ش��ؤون واملقد�سات‬ ‫اال�سالمية من ا�ستئجار م�ساكن احلجاج االردنيني‬ ‫ملو�سم احلج القادم لعام ‪ ،2018‬وفق ما ذكر م�صدر‬ ‫مطلع يف الوزارة لـ"ال�سبيل"‪.‬‬ ‫وق��ال امل�صدر ان جلنة م�شرتكة بني ال��وزارة‬ ‫و�شركات احل��ج والعمرة توجهت قبل نحو ثالثة‬ ‫ا�سابيع اىل ال��دي��ار املقد�سة يف اململكة ال�سعودية‬ ‫الخ �ت �ي��ار اف �� �ض��ل امل �� �س��اك��ن ال �ت��ي ت�ل�ي��ق ب��احل�ج��اج‬ ‫االردنيني‪.‬‬ ‫وع��اد الوفد اال�سبوع املا�ضي‪ ،‬وم��ن املفرت�ض‬ ‫ان جتتمع اللجنة لت�ضع تعليمات احلج لعام ‪2018‬‬ ‫ب�شكل توافقي بني ال�شركات وال��وزارة‪ ،‬اىل جانب‬ ‫حت��دي��د اج ��ورات احل��ج ب�ن��اء على ال�ف�ئ��ات‪ ،‬بح�سب‬ ‫امل�صدر‪.‬‬ ‫واك ��د ان��ه ف��ور ان�ت�ه��اء اللجنة امل���ش�ترك��ة من‬

‫�صياغة التعليمات‪ ،‬وحتديد االجور‪� ،‬سيتم االعالن‬ ‫عن ا�سماء احلجاج املنطبقة عليهم ال�شروط‪ ،‬اىل‬ ‫جانب ت�سعريات احل��ج يف م�ؤمتر �صحفي يعقده‬ ‫وزير االوقاف وال�ش�ؤون واملقد�سات اال�سالمية‪.‬‬ ‫وك��ان��ت دائ��رة احل��ج والعمرة التابعة ل�ل��وزارة‬ ‫�صرحت ان عدد املواطنني الذين �سجلوا الت�سجيل‬ ‫الأويل االل�ك�تروين لأداء فري�ضة احل��ج للمو�سم‬ ‫ال�ق��ادم بلغ م��ع انتهاء عملية الت�سجيل ‪10.404‬‬ ‫م�سجل وم�سجلة‪.‬‬ ‫وبلغ عدد امل�سجلني من خالل �صندوق احلج‬ ‫‪ ،2206‬وال��ذي �سيتم اختيار ما ال يزيد عن ‪1400‬‬ ‫�شخ�ص منهم لأداء فري�ضة احلج‪� ،‬أي ما ن�سبته ‪20‬‬ ‫باملئة من عدد احلجاج الأردنيني‪.‬‬ ‫و�أكدت دائرة احلج والعمرة انها �ستقوم بفرز‬ ‫�أ�سماء امل�سجلني واختيار املقبولني �ضمن الأ�س�س‬ ‫وال�شروط التي �سيحددها جمل�س الأوقاف يف وقت‬ ‫الحق‪.‬‬

‫"السري" تسمح بركن املركبات أمام‬ ‫األسواق لفرتات محدودة‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�سمحت �إدارة ال���س�ير امل��رك��زي��ة ب��ال��وق��وف يف‬ ‫ب�ع����ض الأم ��اك ��ن ب��ال�ع��ا��ص�م��ة ع �م��ان وامل�ح��اف�ظ��ات‬ ‫االخرى‪ ،‬ت�سهيال على املواطنني‪.‬‬ ‫وق��ال��ت �إدارة ال���س�ير ع�بر �صفحتها مبوقع‬ ‫ال�ت��وا��ص��ل االج�ت�م��اع��ي "في�سبوك" ان��ه م��ن ب��اب‬ ‫الت�سهيل على املواطنني وتقدمي امل�ساعدة لهم يف‬ ‫�أماكن الت�سوق داخل العا�صمة واملحافظات‪� ،‬سيتم‬

‫ال�سماح بالوقوف للمركبات من خالل ال�شواخ�ص‬ ‫التي ت�سمح بالوقوف يف بع�ض الأماكن‪.‬‬ ‫وب �ح �� �س��ب ال �� �ش��واخ ����ص امل� ��روري� ��ة امل�ن�ت���ش��رة‬ ‫�أم��ام بع�ض الأ� �س��واق‪ ،‬في�سمح للمواطنني بركن‬ ‫مركباتهم لفرتة وجيزة �أمام الأ�سواق‪.‬‬ ‫و�أه � ��اب "ال�سري" ب��امل��واط �ن�ين م�ستخدمي‬ ‫الطريق بالتقيد بال�شواخ�ص التي ت�سمح بالوقوف‬ ‫�ضمن ال�ف�ترة الزمنية امل�سموحة وذل��ك حفاظاً‬ ‫على ان�سيابية حركة ال�سري وممنوعية الوقوف‬ ‫املزدوج والع�شوائي والذي لن ت�سمح به‪.‬‬

‫ولفت اىل ان م�شروع قانون االع�سار ال��ذي اق��ره جمل�س ال ��وزراء اال�سبوع‬ ‫املا�ضي واملنظور امام جمل�س النواب حاليا‪ ،‬ي�سهل على االعمال وامل�شاريع املتعرثة‬ ‫ومينحها فرتة من الزمن ال�ستعادة عافيتها وت�صويب او�ضاعها بدال من احلجز‬ ‫عليها خالل وقت ق�صري يف حال عجزها عن �سداد قرو�ضها‪.‬‬ ‫ولفت اىل ان توجيهات رئي�س ال ��وزراء لكافة ال ��وزراء ان يكون هناك حزم‬ ‫و�سرعة وكفاءة يف التعامل مع اال�ستثمارات وق�ضايا امل�ستثمرين‪.‬‬ ‫وا�شار اىل ان جمل�س ال��وزراء ا�ستعر�ض م�ؤ�شرات اخرى يف االقت�صاد ومنها‬ ‫على وجه التحديد ال�سياحة‪ ،‬م�ؤكدا ان االرق��ام الرتاكمية للربع االول من هذا‬ ‫العام ت�شري اىل ان ن�سبة النمو يف ال�سياحة و�صلت اىل ‪ 14‬باملئة وان اف�ضل هذه‬ ‫االرقام كانت خالل �آذار املا�ضي‪.‬‬ ‫واكد املومني ان هذه االرقام تب�شر باننا مقبلون على مو�سم �سياحي متميز‪،‬‬ ‫الفتا اىل ان ال�سياحة تعد احد اهم روافد اخلزينة وتعمل على حتريك العديد من‬ ‫االن�شطة والقطاعات االنتاجية واخلدمية‪.‬‬ ‫ول�ف��ت اىل حملة النظافة ال�ت��ي نفذتها م ��ؤخ��را وزارة البيئة حت��ت �شعار‬ ‫"�صرخة وطن" م�ؤكدا ان هذه احلملة لها بعد بيئي و�سياحي وقيمي‪.‬‬ ‫وا��ش��ار املومني اىل ان جمل�س ال��وزراء ا�ستمع اىل ايجاز من وزي��ر التعليم‬ ‫العايل والبحث العلمي الدكتور ع��ادل الطوي�سي حول ترخي�ص جامعات طبية‬ ‫خا�صة بعد ان مت و�ضع ا�س�س ومعايري ملنحها هذه الرخ�ص مثل حتقيق اجلامعة‬ ‫�شراكات مع جامعات عاملية مرموقة‪.‬‬ ‫ولفت اىل ان هناك ثالثة طلبات جلامعات حققت ال�شروط املطلوبة لإن�شاء‬ ‫جامعات طبية خا�صة‪ ،‬م�شريا اىل ان قرار ترخي�ص اجلامعات هو م�س�ؤولية جمل�س‬ ‫التعليم العايل اال ان جمل�س الوزراء يوجه ب�سرعة التعامل مع هذه الطلبات الأمر‬ ‫الذي يعزز م�سموعات التعليم العايل املتميزة يف الأردن‪.‬‬ ‫و�ستتم متابعة خ�ط��وات ت�أ�سي�س اجلامعة واعتماد براجمها التخ�ص�صية‬ ‫وامل�ساهمة يف التدريب فيها خا�صة خالل ال�سنوات اخلم�س الأوىل من التا�سي�س‪.‬‬

‫حمور اال�صالح االداري وحت�سني نوعية اخلدمات‪:‬‬

‫وقرر جمل�س ال��وزراء ال�سماح لدائرة ترخي�ص ال�سواقني واملركبات بتقدمي‬ ‫خدماتها خارج اوقات الدوام الر�سمي على غرار اخلدمة املقدمة يف دائرة االحوال‬

‫وقرر املجل�س املوافقة على مذكرة تفاهم منوي توقيعها بني وزارة االت�صاالت‬ ‫وتكنولوجيا املعلومات ووزارة االت�صاالت يف جمهورية العراق‪.‬‬ ‫�إىل ذل��ك‪ ،‬ق��رر املجل�س املوافقة على جتديد ح�صرية �شراء خدمات الأم��ن‬ ‫واحلماية جلميع ال��وزارات والدوائر وامل�ؤ�س�سات احلكومية مبا�شرة من امل�ؤ�س�سة‬ ‫االقت�صادية واالجتماعية للمتقاعدين الع�سكريني واملحاربني القدماء ملدة عامني‬ ‫اعتبارا من تاريخ ‪. 2018 / 9 /26‬‬ ‫على �صعيد �آخ��ر‪ ،‬ق��رر املجل�س املوافقة على ا�ست�ضافة الأردن ملقر الهيئة‬ ‫العربية للبث الف�ضائي وهي �إحدى الهيئات واملنظمات العربية املهنية املتخ�ص�صة‬ ‫يف قطاع الإعالم والتي تعمل �ضمن منظومة جامعة الدول العربية �شريطة عدم‬ ‫حتمل اململكة �أي تبعات مالية ال�ست�ضافة املقر‪.‬‬ ‫على �صعيد �آخر‪ ،‬قرر جمل�س الوزراء املوافقة على قيام �شركة تي�سال الأردن‬ ‫لتجارة ال�سيارات ب�إ�ضافة غايات جديدة �إىل غاياتها‪.‬‬ ‫فقد واف��ق املجل�س على ال�سماح ل�شركة تي�سال با�سترياد وت�صدير وتوزيع‬ ‫وجتميع املعدات الكهربائية مثل ال�شواحن والبطاريات واملولدات و�أجهزة و�أنظمة‬ ‫الطاقة املتجددة‪.‬‬ ‫كما ت�شمل ا�سترياد وت�صدير ما يلزم لتحقيق غايات ال�شركة وتوليد الطاقة‬ ‫من م�صادر الطاقة املتجددة و�صناعة �أجهزة الطاقة املتجددة وخدماتها‪.‬‬ ‫و�أ�شار �إىل �أن احلكومة �أعادت ن�سبة ال�ضريبة اخلا�صة على �سيارات الهايربد‬ ‫"الهجينة" �إىل ‪ 55‬باملائة بعد �أن حققت الهدف املرجو منها وهو انت�شار هذه‬ ‫ال�سيارات يف ال�سوق الأردن�ي��ة‪ ،‬الفتا �إىل �أنها ما زال��ت تخ�ضع لإعفاءات �ضريبية‬ ‫مقارنة بال�سيارات العاملة على البنزين والتي تخ�ضع لن�سبة �ضريبة خا�صة تبلغ‬ ‫‪ 93‬باملائة يف حني �أن ال�سيارات العاملة على الكهرباء معفاة بالكامل من ال�ضريبة‬ ‫اخلا�صة‪ ،‬الفتا �إىل �أن املدن الأردنية �ستكون خالل عدة �سنوات مليئة بال�سيارات‬ ‫العاملة على الكهرباء‪.‬‬ ‫و�أك��د املومني �أن القرار املتعلق بن�سبة ال�ضريبة على �سيارات الهايربد من‬ ‫الأمثلة على القرارات ال�صحيحة التي كانت فعالة يف حتقيق الهدف املرجو منها‪.‬‬ ‫وردا على �س�ؤال حول م�شروع قانون �ضريبة الدخل وتعديالته‪� ،‬أ�شار وزير‬ ‫الدولة ل�ش�ؤون االع�لام �إىل �أن احلكومة تدر�س م�شروع القانون املعدل لقانون‬ ‫��ض��ري�ب��ة ال��دخ��ل �ضمن حم��وري��ن �أ��س��ا��س�ي�ين ه�م��ا؛ حم��ارب��ة ال�ت�ه��رب ال�ضريبي‬ ‫وجترميه وت�شديد العقوبة على ذلك وو�ضع �آليات فاعلة للتح�صيل ال�ضريبي‬ ‫وحتقيق عدالة اجتماعية من خالل ت�صاعدية يف ال�ضريبة‪.‬‬ ‫و�أكد �أن م�شروع القانون املعدل الآن يف مراحله الفنية النهائية قبل �أن يرفع‬ ‫�إىل جمل�س الوزراء ملناق�شته و�إقراره خالل الأ�سابيع القليلة القادمة‪.‬‬ ‫وردا على �س�ؤال‪� ،‬أكد وزير الدولة ل�ش�ؤون الإعالم �أن الباقورة �أر�ض �أردنية‬ ‫للمملكة كامل ال�سيادة عليها وندر�س مو�ضوع الغمر والباقورة و�سنتخذ القرار‬ ‫الذي يحقق امل�صالح الوطنية الأردنية العليا‪.‬‬ ‫على �صعيد �آخر‪ ،‬قرر جمل�س ال��وزراء املوافقة على الأ�سباب املوجبة مل�شروع‬ ‫نظام معدل لنظام التنظيم الإداري لوزارة ال�سياحة والآثار ل�سنة ‪ 2018‬و�إر�ساله‬ ‫�إىل ديوان الت�شريع والر�أي لإقراره ح�سب الأ�صول‪.‬‬ ‫كما قرر املجل�س املوافقة على الأ�سباب املوجبة مل�شروع نظام معدل لنظام‬ ‫املوظفني يف جامعة احل�سني بن طالل و�إر�ساله لديوان الت�شريع والر�أي لإقراره‬ ‫ح�سب الأ�صول‪.‬‬

‫"األمانة" توقع اتفاقية لتطوير خدمات‬ ‫التكسي يف عمان‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫وقعت �أمانة عمان و�شركة باب القمر "ايزي"‬ ‫اتفاقية لتطوير اخل��دم��ات التي تقدم م��ن قطاع‬ ‫التك�سي اال�صفر �ضمن العا�صمة عمان‪ ،‬وذلك من‬ ‫خ�لال ت��وف�ير �أنظمة ات�صال وتتبع ي�ستطيع من‬ ‫خاللها امل�ستخدم (الراكب)‪ ،‬طلب �سيارة التك�سي‬ ‫ب�أية و�سيلة ات�صال ( خلوي ‪ /‬ار�ضي ‪/‬تطبيق )‪.‬‬ ‫و�أكد �أمني عمان الدكتور يو�سف ال�شواربة دور‬ ‫"الأمانة" بتطوير منظومة النقل العام واالرتقاء‬

‫مب�ستوى اخل��دم��ات وم��ن �ضمنها خ��دم��ة التك�سي‬ ‫اال�صفر ومواكبة التطورات واال��ض��اف��ات النوعية‬ ‫لتقدمي خدمة �أف�ضل للمواطنني‪.‬‬ ‫من جهته ق��ال مدير ال�شركة عبد اهلل عاي�ش‬ ‫ب ��أن تطوير اخل��دم��ات املقدمة م��ن قطاع التك�سي‬ ‫اال�صفر �ستعود بالفائدة على ال�سائق وال��راك��ب‪،‬‬ ‫بتوفري ال��وق��ت واجل�ه��د والتكلفة‪ ،‬م ��ؤك��دا �أهمية‬ ‫ال���ش��راك��ة م��ع ال �ق �ط��اع ال �ع��ام للم�ساهمة بتقدمي‬ ‫خدمات �أف�ضل للمواطنني‪.‬‬ ‫وق��ال امل��دي��ر التنفيذي للنقل ال�ع��ام املهند�س‬

‫عبد احلليم الوريكات ب�أن الت�شغيل الفعلي لل�شركة‬ ‫�سيبد�أ بعد ثالثة �أ�شهر من توقيع االتفاقية‪ ،‬حيث‬ ‫�سي�صبح عدد التكا�سي التي تقدم هذه اخلدمة مبا‬ ‫ال يقل عن ‪ ، 8000‬من قبل �شركتني تعمالن بهذا‬ ‫املجال‪.‬‬ ‫وح�ضر توقيع االتفاقية مدير مدينة عمان‬ ‫املهند�س عمر ال�ل��وزي‪ ،‬ونائبه لال�شغال املهند�س‬ ‫�أح �م��د امل �ل �ك��اوي ‪ ،‬وع ��دد م��ن امل � ��دراء التنفيذيني‬ ‫وم��دراء ال��دوائ��ر املعنية وامل��دي��ر االقليمي ل�شركة‬ ‫"ايزي" وعدد من امل�س�ؤولني املعنيني يف ال�شركة‪.‬‬

‫مستشفى االستقالل يفتتح قسم ًا خاص ًا‬ ‫لطب وجراحة العيون‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬

‫افتتح وزير ال�صحة الأ�سبق الدكتور نايف الفايز‬ ‫ق�سم ال�ع�ي��ون اجل��دي��د يف م�ست�شفى اال��س�ت�ق�لال‪،‬‬ ‫والذي يعد الأميز من نوعه يف امل�ست�شفيات اخلا�صة‬ ‫على م�ستوى اململكة‪.‬‬ ‫و�أك��د الفايز خ�لال االف�ت�ت��اح‪� ،‬أن الأردن �شهد‬ ‫ق �ف��زات ك�ب�يرة يف ال���س�ن��وات الأخ �ي�رة مب�ج��ال طب‬ ‫وجراحة العيون‪ ،‬ومعاجلة الأمرا�ض اخلا�صة التي‬ ‫ت�صيب ال�ن�ظ��ر‪ ،‬ح�ي��ث ��ش�ه��دت اململكة اف�ت�ت��اح ع��دة‬ ‫م�ست�شفيات متخ�ص�صة يف هذا احلقل بالتحديد‪.‬‬ ‫وبني �أن توجه م�ست�شفى اال�ستقالل ال�ستحداث‬ ‫ق�سماً خا�صاً لطب وجراحة العيون‪ ،‬ومعاجلة �شتى‬ ‫�أن ��واع �أم��را���ض العيون‪ ،‬وت�صحيح الب�صر ب�أحدث‬ ‫االجهزة واملعدات يف العامل؛ يعد انطالقة جديدة‬ ‫لطواقم واق�سام امل�ست�شفى يف اخلو�ض بكافة نواحي‬ ‫الطب الب�شري وت�صنيفاته‪.‬‬ ‫و�أ��ش��ار الفايز �إىل �أن ق�سم العيون اجلديد يف‬ ‫م�ست�شفى اال� �س �ت �ق�لال؛ �سيعمل ع�ل��ى ا�ستقطاب‬ ‫امل��ر��ض��ى املحليني وال �ع��رب‪ ،‬وم��ن منطقة اخلليج‬ ‫بالتحديد؛ لتلقى �أف�ضل �أن��واع العالجات ب�أرقى‬ ‫اخلدمات يف جمال طب العيون‪" ،‬وهذا �سي�صب يف‬ ‫م�صلحة ال�سياحة العالجية يف الأردن وزيادة تلك‬ ‫الأعداد"‪.‬‬

‫و�أو� �ض��ح �أن ا�ستقطاب م�ست�شفى اال�ستقالل‬ ‫ل�ل�خ�برات الب�شرية املتخ�ص�صة يف ط��ب وج��راح��ة‬ ‫ال�ع�ي��ون‪ ،‬ورف��د الق�سم ب ��أح��دث امل �ع��دات واالج�ه��زة‬ ‫اخلا�صة‪� ،‬سيعمل على رف��ع كفاءة تقدمي اخلدمة‬ ‫للمر�ضى املحليني والعرب؛ "الأمر الذي �سينعك�س‬ ‫على رف��ع ال�سمعة الطبية املمتازة التي يتمتع بها‬ ‫الطب يف الأردن"‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬قال مدير عام م�ست�شفى اال�ستقالل‬ ‫�أح �م��د الأح� �م ��د �إن ق���س��م ال �ع �ي��ون اجل��دي��د م��زود‬ ‫ب ��أح��دث الأج �ه��زة وامل �خ �ت�برات والآ� � ّ�س ��رة اخلا�صة‬ ‫والالزمة ملعاجلة مر�ضى العيون‪ ،‬وكافة الأمرا�ض‬ ‫التي ت�صيب النظر‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف الأحمد �أن توجه م�ست�شفى اال�ستقالل‬ ‫ال�ستحداث ق�سماً خا�صاً لطب وج��راح��ة العيون‪،‬‬ ‫ي ��أت��ي م��ن ب ��اب احل��ر���ص ال���ش��دي��د م��ن ق�ب��ل �إدارة‬ ‫امل�ست�شفى وك� ��وادره الطبية يف ت�ق��دمي ك��ل م��ا هو‬ ‫ج��دي��د وم�ت�ك��ام��ل يف ع ��امل ال �ط��ب‪ ،‬وخ��دم��ة �أك�ب�ر‬ ‫�شريحة ممكنة من املواطنني واملراجعني‪.‬‬ ‫و�أك��د �أن طبيعة اخل��دم��ة املقدمة �إ��ض��اف��ة �إىل‬ ‫ال�سمعة اجليدة التي يتمتع بها ال�صرح الطبي‪ ،‬هما‬ ‫من �سيحددان جناح الق�سم يف امل�ستقبل‪ ،‬وخا�صة يف‬ ‫ظل التزاحم ال�شديد التي ت�شهده اململكة واملنطقة‬ ‫ب�شكل عام يف جمال طب‪.‬‬

‫وك�شف الأحمد عن توجه م�ست�شفى اال�ستقالل‬ ‫الفتتاح التو�سعة اجلديدة للم�ست�شفى‪ ،‬وزيادة عدد‬ ‫ال�غ��رف والآ� �س��رة فيه‪ ،‬يف غ�ضون الأ��ش�ه��ر القليلة‬ ‫القادمة؛ "عقب االنتهاء من التجهيزات كافة"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف على ذلك‪� ،‬أن حت�ضريات تو�سعة ق�سم‬ ‫الكلى وتفتيت احل�صى‪ ،‬وتو�سعة ق�سم ال�ط��وارئ‪،‬‬ ‫�شارفتا على االن�ت�ه��اء و�سيعلن ع��ن افتتاحهما يف‬ ‫�أقرب وقت ممكن‪.‬‬ ‫وجال عدد من ال�ضيوف والأطباء والإعالميني‬ ‫ق �� �س��م ال �ع �ي��ون اجل ��دي ��د‪ ،‬واط� �ل� �ع ��وا ع �ل��ى ال �غ��رف‬ ‫والتجهيزات اخلا�صة بالق�سم‪ ،‬وا�ستمعوا �إىل �شرح‬ ‫مف�صل من قبل املتخ�ص�صني واال�ست�شاريني عن‬ ‫كيفية الأج�ه��زة وطريقة تقدمي �أح��دث اخلدمات‬ ‫والعالجات ملر�ضى العيون‪.‬‬ ‫ي��ذك��ر �أن م�ست�شفى اال��س�ت�ق�لال ح��ر���ص منذ‬ ‫ت�أ�سي�سه ع��ام ‪ 2001‬ع�ل��ى ت�ق��دمي �أع �ل��ى م�ستويات‬ ‫اخل��دم��ة الطبية يف رع��اي��ة املر�ضى �ضمن معايري‬ ‫اجلودة العاملية وب�أف�ضل الأ�سعار‪.‬‬ ‫وي� ��� �ض ��م امل �� �س �ت �� �ش �ف��ى ‪� �� 200‬س ��ري ��ر م �ت �ع��دد‬ ‫ال�ت�خ���ص���ص��ات جم �ه��ز ب��ال �ك��ام��ل ل �ت �ق��دمي �أف �� �ض��ل‬ ‫اخل��دم��ات الت�شخي�صية والعالجية مرتكزة على‬ ‫�أف�ضل معايري اجلودة حملياً وعاملياً‪.‬‬


‫‪7‬‬

‫فلسطين‬

‫مستوطنون يرفعون أعالما إسرائيلية‬ ‫على املسجد اإلبراهيمي‬ ‫اخلليل‪ -‬قد�س بر�س‬ ‫�أق � � ��دم م �� �س �ت��وط �ن��ون ت��راف �ق �ه��م ق� ��وة ع���س�ك��ري��ة‬ ‫�إ�سرائيلية‪� ،‬أم�س االثنني‪ ،‬على رف��ع �أع�لام االحتالل‬ ‫ف��وق امل�سجد الإب��راه�ي�م��ي يف مدينة اخلليل (جنوب‬ ‫القد�س املحتلة)‪.‬‬ ‫وقال مدير «دائرة الأوقاف الإ�سالمية» يف مدينة‬ ‫اخل �ل �ي��ل‪� ،‬إ��س�م��اع�ي��ل �أب ��و احل �ل��اوة‪� ،‬إن جم�م��وع��ة من‬ ‫امل�ستوطنني ترافقها عنا�صر ع�سكرية‪ ،‬رفعت عالم‬ ‫�إ�سرائيلية على �سطح امل�سجد الإب��راه�ي�م��ي وج��داره‬ ‫الغربي بحجة االحتفاالت الإ�سرائيلية بنكبة ال�شعب‬ ‫الفل�سطيني‪ ،‬وهي ما يطلق عليها االحتالل ا�سم «عيد‬ ‫اال�ستقالل»‪.‬‬ ‫واع �ت�بر �أب ��و ح�ل�اوة يف ح��دي��ث ل �ـ»ق��د���س ب��ر���س»‪،‬‬ ‫�أن ه��ذا االنتهاك يندرج يف �إط��ار حم��اوالت االحتالل‬ ‫لتهويد امل�سجد الإبراهيمي برفع رم��وز �إ�سرائيلية‪،‬‬ ‫�سع ًيا لل�سيطرة عليه ب�شكل كامل وتهويده‪.‬‬ ‫ور�أى �أن االعتداء ينطوي على «حتدٍ وا�ضح ملنظمة‬ ‫اليون�سكو التي �أدرجت امل�سجد الإبراهيمي عام ‪،2017‬‬ ‫يعب عن «ا�ستهانة‬ ‫على قائمة الرتاث العاملي»‪ ،‬كما �أنه رّ‬ ‫بكل الدول التي �صوتت على اعتبار امل�سجد الإبراهيمي‬ ‫تراث �إ�سالمي مينع امل�س به وتغيري واقعه»‪.‬‬ ‫ون��وه اىل �أن اع�ت��داءات امل�ستوطنني �ضد امل�سجد‬ ‫الإب��راه �ي �م��ي ت�ت��م ب��وت�ي�رة ي��وم �ي��ة‪ ،‬وال تقت�صر على‬

‫املنا�سبات والأع �ي��اد ال�ي�ه��ودي��ة‪ ،‬معتربا �أن االح�ت�لال‬ ‫يتذ ّرع مبوا�سم الأعياد لت�صعيد الهجمة اال�ستيطانية‬ ‫�ضد الفل�سطينيني وممتلكاتهم و�أماكن عبادتهم‪.‬‬ ‫و� �ش �دّد ع�ل��ى �أن «ك��ل م��ا ي�ق��وم ب��ه االح �ت�ل�ال من‬ ‫�إج ��راءات منذ جم��زرة امل�سجد الإبراهيمي وتق�سيمه‬ ‫يتم حت��ت ق��وة ال�سالح وال�سيطرة الإ�سرائيلية‪ ،‬و�أن‬ ‫اجلانب الفل�سطيني ي�صر على �أن امل�سجد الإبراهيمي‬ ‫بكافة �أروقته م�سجد �إ�سالمي خال�ص‪ ،‬وال حق لليهود‬ ‫فيه ويجب �أن يغادروه»‪.‬‬ ‫م��ن ج��ان�ب��ه‪ ،‬اع�ت�بر وزي��ر الأوق� ��اف الفل�سطيني‪،‬‬ ‫ي��و� �س��ف ادع �ي ����س‪� ،‬أن ت���ص��اع��د اع � �ت� ��داءات االح �ت�ل�ال‬ ‫وم���س�ت��وط�ن�ي��ه يف الآون� � ��ة الأخ �ي ��رة ب �ح��ق امل �ق��د� �س��ات‬ ‫«ي�ن��ذر ب�ع��واق��ب وخيمة لكونها ت��أت��ي �ضمن م�سل�سل‬ ‫عن�صري متوا�صل يظهر فيه مدى ا�ستهتار االحتالل‬ ‫ال�صهيوين باملقد�سات»‪.‬‬ ‫و�شدد ادعي�س‪ ،‬على �أن الأم��اك��ن الإ�سالمية هي‬ ‫خال�صة للم�سلمني‪ ،‬و�أن ال�شعب الفل�سطيني �سيت�صدى‬ ‫لكل املحاوالت الإ�سرائيلية التي ترمي �إىل فر�ض �أمر‬ ‫واقع على املقد�سات الإ�سالمية‪.‬‬ ‫واعترب �أن «حماية الأماكن املقد�سة يف فل�سطني ال‬ ‫يقع على عاتق الفل�سطينيني وحدهم؛ بل هو بحاجة‬ ‫�إىل دعـم وم�ساندة �أبناء العاملني العربي والإ�سالمي‬ ‫وال�شرفاء كافة‪ ،‬يف جميع �أنحاء العامل ملواجهة هذه‬ ‫الهجمة امل�سعورة»‪.‬‬

‫«التشريعي» يف غزة يعقد جلسة‬ ‫يف مخيم العودة بذكرى يوم األسري‬ ‫الواجهة وال�صدارة ووح��دت ال�شعب الفل�سطيني بكل‬ ‫غزة‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ف�صائله وم�ؤ�س�ساته»‪.‬‬ ‫عقد املجل�س الت�شريعي يف غ��زة �أم����س االث�ن�ين‪،‬‬ ‫وح� � � ّذر م ��ن �أ� �س �م��اه��م «امل �ه ��رول�ي�ن وامل �ت �خ��اذل�ين‬ ‫جل�سة خا�صة مبنا�سبة يوم الأ�سري الفل�سطيني الذي واملحر�ضني واملطبعني حملياً و�إقليمياً من حماوالتهم‬ ‫ي��واف��ق ال�ي��وم ال�ث�لاث��اء‪ ،‬وذل��ك مبخيم ال�ع��ودة �شرقي اليائ�سة �إج�ه��ا���ض م���س�يرات ال �ع��ودة‪ ،‬كما ون�ستهجن‬ ‫مدينة غزة‪.‬‬ ‫ون�ستنكر وندين ما ورد يف كلمة ال�سيد حممود عبا�س‬ ‫عرب‬ ‫�ب‬ ‫�‬ ‫ن‬ ‫�ا‬ ‫�‬ ‫ج‬ ‫�‬ ‫أ‬ ‫و‬ ‫�رب‬ ‫�‬ ‫ع‬ ‫برملانيون‬ ‫اجلل�سة‬ ‫يف‬ ‫و�شارك‬ ‫�أم��ام القمة العربية يف ال�سعودية ومزاعمه املتهافتة‬ ‫م��داخ�لات م���ص��ورة‪ ،‬كما ح�ضر وك�ي��ل وزارة الأ��س��رى والتحري�ضية على قطاع غزة و�سالح املقاومة»‪.‬‬ ‫بهاء امل��ده��ون‪ ،‬و�أ��س��رى حم��ررون وذووا �أ��س��رى‪ ،‬وعدد‬ ‫ب � ��دوره‪ ،‬ت�ل�ا م �� �س ��ؤول م �ل��ف الأ�� �س ��رى باملجل�س‬ ‫من املهتمني‪.‬‬ ‫ريا �إىل‬ ‫وا��س�ت�م��ع ال �ن��واب خ�ل�ال اجل�ل���س��ة ل�ت�ق��ري��ر جلنة الت�شريعي النائب حممد �شهاب تقريره‪ ،‬م�ش ً‬ ‫الأ�سرى بالت�شريعي‪ ،‬والذي عر�ض �أو�ضاع الأ�سرى يف �أن «الأ�سرى يواجهون ظروفاً م�أ�ساوية؛ حيث ُتنتهك‬ ‫حقوقهم وكرامتهم الإن�سانية»‪.‬‬ ‫ال�سجون عن ال�سنة الأخرية‪.‬‬ ‫و�أو� � �ض � ��ح � �ش �ه��اب �أن ع �م �ل �ي��ات االع� �ت� �ق ��ال ��ض��د‬ ‫ون� ��دد ال� �ن ��واب �أث� �ن ��اء م��داخ�ل�ات �ه��م مب �م��ار� �س��ات‬ ‫االح �ت�لال بحق �أ� �س��ران��ا‪ ،‬واع�ت�بروه��ا ج��رائ��م مكتملة الفل�سطينيني منذ عام ‪ 1967‬تقدر بـ‪� 850‬ألف معتقل‪،‬‬ ‫الأركان‪ ،‬داعني ال�سلطة الفل�سطينية ل�ضرورة التوجه �أي ‪ %20‬تقريبا من �أبناء ال�شعب الفل�سطيني‪ ،‬عدا عن‬ ‫للمحاكم الدولية وجلب ق��ادة االح�ت�لال ملحاكمتهم �آالف ح��االت االعتقال التي �سبقت ذل��ك التاريخ بعد‬ ‫كمجرمي حرب‪.‬‬ ‫نكبة فل�سطني عام ‪.1948‬‬ ‫وق��ال النائب الأول لرئي�س املجل�س الت�شريعي‬ ‫و�أك � ��د �أن الأ�� �س ��رى ي�ت�ع��ر��ض��ون جل�م�ي��ع �أ� �ش �ك��ال‬ ‫�أحمد بحر‪ ،‬لدى افتتاحه اجلل�سة �إن االحتالل يعتقل ال�ت�ع��ذي��ب وال�ع�ن��ف خ�ل�ال عمليات التحقيق ع�ل��ى يد‬ ‫ريا منهم ‪ 350‬طف ً‬ ‫نحو ‪� 6500‬أ�س ً‬ ‫ال و�أكرث من ‪ 60‬امر�أة املحققني الإ�سرائيليني‪ ،‬منتهكني كل القوانني الدولية‬ ‫ً‬ ‫إىل‬ ‫�‬ ‫تفتقر‬ ‫ظروف‬ ‫يف‬ ‫مري�ضا يعانون العذابات‬ ‫و‪1800‬‬ ‫ومعاين الإن�سانية‪.‬‬ ‫وخمالفة‬ ‫إن�سانية‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫الكرامة‬ ‫�ترام‬ ‫ح‬ ‫ا‬ ‫متطلبات‬ ‫�أدن��ى‬ ‫و�أ�شار �إىل �أن ذكرى يوم الأ�سري هذا العام «ت�أتي يف‬ ‫أة‬ ‫�‬ ‫�ر‬ ‫�‬ ‫مل‬ ‫وا‬ ‫الطفل‬ ‫حقوق‬ ‫بحماية‬ ‫اخلا�صة‬ ‫املواثيق‬ ‫لكافة‬ ‫مرحلة �صعبة وح�سا�سة من تاريخ ال�شعب الفل�سطيني‪،‬‬ ‫وخا�صة اتفاقية ‪1989‬م واتفاقيات جنيف الأربعة‪.‬‬ ‫والنواب ح�ي��ث تتعر�ض ب��ه الق�ضية الفل�سطينية ملخططات‬ ‫وح ّيا بحر الأ�سرى يف �سجون‬ ‫االحتالل‪ )..( ،‬لن ت�صفوية وم� ��ؤام ��رات ممنهجة ف���ض� ً‬ ‫لا ع��ن احل�صار‬ ‫املعتقلني‪ ،‬م�ضي ًفا «�أنتم رمز عزتنا وكرامتنا‬ ‫نن�ساكم و�سي�أتي اليوم ولي�س ببعيد لإجبار االحتالل املحكم منذ ما يزيد عن ع�شر �سنوات»‪.‬‬ ‫ويُحيي الفل�سطينيون ي��وم الأ��س�ير يف ال �ـ‪ 17‬من‬ ‫الإ�سرائيلي على حتريركم ب ��إذن اهلل‪ ،‬فاملقاومة من‬ ‫�إبريل من كل عام بفعاليات م�ساندة للأ�سرى‪ ،‬ويرجع‬ ‫ورائكم ف�أب�شروا و�أملوا بن�صر اهلل»‪.‬‬ ‫و�أ��ش��ار �إىل �أن «م�سريات ال�ع��ودة ال�سلمية ك�شفت ت��اري �خ��ه ل �ع��ام ‪ ،1974‬ع �ن��دم��ا �أق� ��ر امل�ج�ل����س ال��وط�ن��ي‬ ‫زيف االحتالل وعن�صريته �أمام العامل و�أربكت ح�ساباته الفل�سطيني هذا اليوم يومًا وطن ًيا للوفاء للأ�سرى‪،‬‬ ‫الأمنية وال�سيا�سية و�أعادت الق�ضية الفل�سطينية �إىل وق�ضاياهم العادلة ومكانتهم لدى �شعبهم وقيادته‪.‬‬

‫الثالثاء (‪ )17‬ني�سان (‪ ) 2018‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )25‬العدد (‪)3924‬‬

‫الزهار‪ :‬وفد من حماس يصل القاهرة اليوم‬

‫لقاء قيادة حركة حما�س مع الوفد الأمني امل�صري يف غزة‬

‫غزة‪ -‬املركز الفل�سطيني للإعالم‬ ‫قال القيادي يف حركة املقاومة الإ�سالمية حما�س‪،‬‬ ‫وع���ض��و مكتبها ال���س�ي��ا��س��ي‪ ،‬حم �م��ود ال ��زه ��ار‪� ،‬إن وف ��داً‬ ‫قيادياً �سي�صل جمهورية م�صر العربية ملقابلة م�س�ؤولني‬ ‫م�صريني‪.‬‬ ‫و�أو� �ض��ح ال��زه��ار يف ت�صريح ل�ـ «امل��رك��ز الفل�سطيني‬ ‫ل�ل��إع�ل�ام»‪� ،‬أن ��ه م��ن امل�ت��وق��ع �أن ي���ص��ل ال��وف��د ال�ث�لاث��اء‬ ‫للقاهرة‪ ،‬مو�ضحا �أنه من املحتمل �أن يكون هناك م�شاركة‬ ‫لوفد قيادي من احلركة من قطاع غزة يف الزيارة‪ ،‬لبحث‬ ‫عدة ملفات»‪.‬‬ ‫وحول زيارة الوفد الأمني امل�صري لقطاع غزة‪ ،‬ور�أي‬ ‫م�صر يف م�سرية العودة الكربى‪ ،‬قال القيادي‪« :‬نحن هنا‬ ‫ن�أخذ قرارنا من م�صلحة ال�شارع الفل�سطيني»‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪�« :‬أي ن�صيحة تقدم لنا ندر�سها‪ ،‬وما يخدم‬ ‫امل�صلحة الفل�سطينية نقبله‪ ،‬وم��ا ال ي�خ��دم م�صلحة‬

‫الق�ضية ال نقبله»‪ ،‬م�شدداً �أن امل�صلحة الفل�سطينية هي‬ ‫يف ا�ستمرار م�سرية العودة الكربى‪ ،‬حتى نحقق �أهدافها‪.‬‬ ‫وبني �أن م�سرية العودة حققت �أهدافاً كبرية‪� ،‬أولها‬ ‫�إظهار جرائم االحتالل الإ�سرائيلي للعامل كله‪ ،‬ور�سالة‬ ‫ملن يتبنى «�سلمية املقاومة»‪ ،‬و�أك��د �أن خيار املقاومة مل‬ ‫ولن ي�سقط بل �سيتعزز‪.‬‬ ‫وف�ي�م��ا ي���ش��اع ح��ول وج ��ود ع��رو���ض �أوروب �ي ��ة لإدارة‬ ‫قطاع غزة من الناحية الإن�سانية‪� ،‬أو�ضح �أنها «بالونات يف‬ ‫الهواء‪ ،‬وبالونات اختبار»‪.‬‬ ‫وقال‪« :‬عندما ي�أتينا �شيء‪ ،‬ن�ضع �إيجابياته و�سلبياته‬ ‫وندر�سه مبا يخدم امل�صلحة الفل�سطينية»‪.‬‬ ‫وحول ملف امل�صاحلة الفل�سطينية‪ ،‬نبه الزهار �إىل �أن‬ ‫فتح ال تريد اتفاقا‪ ،‬وحتاول �أن حتمل حما�س م�س�ؤولية‬ ‫الف�شل‪ ،‬قائ ً‬ ‫ال‪« :‬فتح وحممود عبا�س ال ي�ستطيع �أن ينفذ‬ ‫ما مت االتفاق عليه‪ ،‬لأن ال�شعب الفل�سطيني ال يقبل ب�أقل‬ ‫من ذلك»‪.‬‬

‫و�أ�ضاف‪« :‬عبا�س ال ي�ستطيع �أن يفعل هذا املو�ضوع‪،‬‬ ‫وبالتايل هو م�ضيعة للوقت واجلهد‪ ،‬وا�ستنزاف للطاقات‪،‬‬ ‫ويف ت�صوري �أننا لن نح�صل على �شيء»‪.‬‬ ‫وزار رئي�س الوفد الأمني امل�صري قبل يومني قطاع‬ ‫غ��زة‪ ،‬والتقى ق��ادة حما�س ويف مقدمتهم رئي�س مكتبها‬ ‫ال�سيا�سي �إ�سماعيل هنية‪ ،‬حيث قدمت م�صر دعوة لقيادة‬ ‫احلركة للم�شاركة يف مباحثات يف القاهرة دون الك�شف‬ ‫عن الق�ضايا التي �سيتم طرحها‪.‬‬ ‫وي � ��رى م ��راق� �ب ��ون �أن ال �ت �ح��رك امل �� �ص��ري ج� ��اء يف‬ ‫اجتاهني؛ الأول حماولة التخفيف من ت�أثريات م�سرية‬ ‫العودة‪ ،‬وامت�صا�ص رد ال�شارع الفل�سطيني قبل الـ‪ 15‬من‬ ‫ال�شهر املقبل حيث �إح�ي��اء النكبة الفل�سطينية‪ ،‬والأم��ر‬ ‫الآخ��ر حماولة وق��ف تداعيات العقوبات التي فر�ضتها‬ ‫ال�سلطة على القطاع وتدهور الأو�ضاع الإن�سانية فيه‪.‬‬

‫حدود ‪ ،1967‬وحق ال�شعب الفل�سطيني يف تقرير م�صريه‪،‬‬ ‫و�إقامة دولة م�ستقلة كاملة ال�سيادة وعا�صمتها القد�س‪،‬‬ ‫وف��ق ج��دول زمني حم��دد‪ ،‬والتم�سك مبرجعية ق��رارات‬ ‫ال���ش��رع�ي��ة ال��دول �ي��ة‪ ،‬والآل �ي��ة ال��دول �ي��ة‪ ،‬ب��رئ��ا��س��ة الأمم‬ ‫املتحدة لأية رعاية دولية‪.‬‬ ‫ك��ذل��ك دع��ا �إىل �إع�ط��اء الأول��وي��ة الن�ضالية لثالث‬ ‫ق �� �ض��اي��ا م �ل �ح��ة ع �ل��ى ال �� �س��اح��ة ال�ف�ل���س�ط�ي�ن�ي��ة ال� �ي ��وم‪،‬‬ ‫«الأوىل‪ ،‬دعم حركة املقاطعة وفر�ض العقوبات و�سحب‬ ‫اال�ستثمارات (‪ )BDS‬واالن �خ��راط فيها‪ ،‬ومكاملتها‬ ‫يف اخلطاب ال�سيا�سي والإع�لام��ي الر�سمي الفل�سطيني‬ ‫والف�صائلي‪ ،‬ويف خمتلف �أن�شطة هيئات املجتمع املدين‪،‬‬ ‫وتنظيم حملة مقاطعة للب�ضائع الإ�سرائيلية‪ ،‬واعتبار‬ ‫ذلك واجباً وطنياً‪ ،‬وتفعيل الرقابة الر�سمية وال�شعبية‬ ‫عليها‪ ،‬و�إ�سناد املنتوج الوطني الفل�سطيني‪ ،‬ووقف �شامل‬ ‫للعمل يف امل�ستوطنات‪ ،‬واتخاذ الإجراءات الكفيلة بتنفيذ‬ ‫ذلك على الأر�ض»‪.‬‬ ‫�أم��ا الق�ضية الثانية‪ ،‬وف��ق ال�برغ��وث��ي‪ ،‬فهي «و�ضع‬

‫مدينة القد�س يف مقدمة برنامج ال�صمود‪ ،‬ويف اخلطاب‬ ‫ال�سيا�سي‪ ،‬ومنحها الأولوية يف موازنة منظمة التحرير‬ ‫الفل�سطينية وال���س�ل�ط��ة وال�ف���ص��ائ��ل‪ ،‬وال��دع��م ال�ع��رب��ي‬ ‫وال��دويل‪ ،‬ودع��م �صمود املواطنني وامل�ؤ�س�سات التعليمية‬ ‫وال�صحية واالجتماعية والدينية واحلقوقية والإ�سكان‬ ‫والإعمار والأ�سرى‪ ،‬حتديداً لأهايل و�سكان وجتار البلدة‬ ‫القدمية يف املدينة املقد�سة»‪.‬‬ ‫وال�ث��ال�ث��ة «اع �ت �ب��ار حت��ري��ر الأ� �س ��رى واج �ب �اً وط�ن�ي�اً‬ ‫مقدّ�ساً‪ ،‬و�ضرورة �إق��رار ر�ؤي��ة وطنية ملواجهة ومقاومة‬ ‫االعتقال وحترير الأ�سرى‪ ،‬مبا يف ذلك مقاطعة املحاكم‬ ‫الإ� �س��رائ �ي �ل �ي��ة‪ ،‬ودع� ��م امل�ع�ت�ق�ل�ين الإداري� �ي ��ن يف م�ع��رك��ة‬ ‫مقاطعة هذه املحاكم‪ ،‬وانتزاع قرار دويل باعتبار الأ�سرى‬ ‫الفل�سطينيني �أ�سرى حرب ومقاتلني من �أجل احلرية»‪.‬‬ ‫فيما دع��ا �إىل �أو� �س��ع م�شاركة يف م���س�يرات احلرية‬ ‫والعودة و�صو ًال �إىل ذكرى النكبة‪.‬‬

‫مروان الربغوثي يدعو إىل عقد مؤتمر وطني‬ ‫للحوار الفلسطيني الشامل‬

‫رام اهلل‪ -‬ال�سبيل‬ ‫طالب ع�ضو اللجنة املركزية حلركة «فتح» الأ�سري‬ ‫م��روان الربغوثي بعقد م�ؤمتر وطني للحوار ال�شامل‪،‬‬ ‫مب���ش��ارك��ة ف���ص��ائ��ل ال�ع�م��ل ال��وط�ن��ي والإ� �س�لام��ي ك��اف��ة‪،‬‬ ‫وممثلي التجمعات الفل�سطينية كافة يف كل مكان من‬ ‫دون ا�ستثناء‪ ،‬ومن �شرائح املجتمع الفل�سطيني كافة‪.‬‬ ‫ويف ر�� �س ��ال ��ة م ��ن م �ع �ت �ق �ل��ه يف � �س �ج��ون االح� �ت�ل�ال‬ ‫الإ�سرائيلي‪ ،‬يف الذكرى ال�ساد�سة ع�شرة العتقاله‪ ،‬طالب‬ ‫الربغوثي ب�إحالة قرار �إدارة املقاومة والقرار ال�سيا�سي‬ ‫والدبلوما�سي والتفاو�ضي �إىل قيادة منظمة التحرير‬ ‫الفل�سطينية‪ ،‬بعد م�شاركة اجلميع فيها‪ ،‬وخا�صة حركتي‬ ‫«حما�س» و»اجلهاد الإ�سالمي»‪.‬‬ ‫كذلك طالب الربغوثي ب�إحالة �إدارة �ش�ؤون ال�سلطة‬ ‫�إىل احلكومة‪ ،‬و�ضرورة االلتزام و�إقرار مبد�أ عدم �إجراء‬ ‫�أي��ة مفاو�ضات مع �أي��ة حكومة �إ�سرائيلية‪ ،‬قبل �إعالنها‬ ‫والتزامها الر�سمي مببد�أ �إنهاء االحتالل واالن�سحاب �إىل‬

‫«يوم األسري الفلسطيني»‪ ..‬حقائق ومعطيات‬ ‫رام اهلل‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫يحيي الفل�سطينيون اليوم الثالثاء‪ ،‬ال�سابع ع�شر من ني�سان‪« ،‬يوم‬ ‫الأ�سري الفل�سطيني»‪ ،‬تكرميا للمعتقلني يف ال�سجون الإ�سرائيلية‪.‬‬ ‫ومن املقرر �أن ت�شهد مناطق تواجد الفل�سطينيني‪� ،‬سل�سلة من‬ ‫الفعاليات‪ ،‬كاملهرجانات والندوات وامل�سريات والوقفات الت�ضامنية مع‬ ‫املعتقلني‪.‬‬ ‫وب ��د�أ الفل�سطينيون يف �إح �ي��اء ه��ذه املنا�سبة‪ ،‬ع��ام ‪ ،1974‬حيث‬ ‫�أق��ر املجل�س الوطني الفل�سطيني‪( ،‬برملان منظمة التحرير)‪ ،‬ال�سابع‬ ‫ع�شر م��ن ني�سان م��ن ك��ل ع��ام‪ ،‬ي��و ًم��ا وطنيا وع��امل�ي��ا لن�صرة املعتقلني‬ ‫الفل�سطينيني يف ال�سجون الإ�سرائيلية‪.‬‬ ‫وم��ا ت��زال «�إ��س��رائ�ي��ل» تعتقل الفل�سطينيني‪ ،‬ب�شكل �شبه يومي‪،‬‬ ‫وبخا�صة يف ال�ضفة الغربية‪ ،‬حيث تقتحم قواتها مناطقها خالل �ساعات‬ ‫الليل‪ ،‬وتنفذ حمالت مداهمة للمنازل‪ ،‬واعتقال نا�شطني فل�سطينيني‪.‬‬ ‫حقائق و�أرقام‬ ‫ووف ��ق �آخ ��ر الإح���ص��ائ�ي��ات ال��ر��س�م�ي��ة ال �� �ص��ادرة ع��ن هيئة �شئون‬ ‫الأ��س��رى (تابعة ملنظمة التحرير)‪ ،‬ون��ادي الأ�سري الفل�سطيني (غري‬ ‫حكومي)‪ ،‬فقد و�صل عدد املعتقلني الفل�سطينيني لـ‪ 6500‬معتقل‪ ،‬بينهم‬ ‫‪ 350‬طفال‪ ،‬و‪ 62‬معتقلة‪ ،‬بينهن ‪� 21‬أما‪ ،‬و‪ 8‬قا�صرات‪ ،‬و‪ 6‬نواب باملجل�س‬ ‫الت�شريعي الفل�سطيني (الربملان)‪ ،‬و‪ 500‬معتقل �إداري (معتقلون بال‬

‫تهمة)‪ ،‬و‪ 1800‬مري�ض‪ ،‬بينهم ‪ 700‬بحاجة لتدخل طبي عاجل‪.‬‬ ‫ومن بني املعتقلني‪� 12 ،‬أم�ضوا �أكرث من ‪ 30‬عاما‪ ،‬و‪ 25‬ق�ضوا �أكرث‬ ‫من ‪ 25‬عاما‪ ،‬و‪� 48‬أم�ضوا �أكرث من ‪ 20‬عاما ب�شكل متوا�صل‪.‬‬ ‫ويعد املعتقالن كرمي وماهر يون�س‪� ،‬أقدم ال�سجناء‪ ،‬حيث يقبعون‬ ‫يف ال�سجون الإ�سرائيلية منذ ‪ 35‬عاما‪.‬‬ ‫�شهداء «احلركة الأ�سرية»‬ ‫يطلق هذا امل�صطلح‪ ،‬على املعتقلني الذين يفقدون حياتهم داخل‬ ‫ال�سجون‪ ،‬وقد بلغ عددهم ‪�« 214‬شهيدا» منذ عام ‪ ،1967‬بح�سب البيان‬ ‫امل�شرتك‪.‬‬ ‫ويف تف�صيل ت�ل��ك الأع � ��داد‪ ،‬ف�ق��د ُق�ت��ل ‪ 72‬منهم حت��ت التعذيب‬ ‫على يد املحققني الإ�سرائيليني‪ ،‬و‪ 60‬توفوا ب�سبب الإهمال الطبي يف‬ ‫ال�سجون‪ ،‬و‪ 7‬معتقلني قتلوا خالل عمليات القمع و�إطالق النار املبا�شر‬ ‫عليهم من قبل اجلنود واحلرا�س‪.‬‬ ‫يف حني‪ُ ،‬قتل ‪ 75‬معتقال نتيجة القتل العمد‪ ،‬والت�صفية املبا�شرة‪،‬‬ ‫والإعدام امليداين بعد االعتقال مبا�شرة‪.‬‬ ‫معاناة �أهايل املعتقلني‬ ‫وال تقت�صر احلكاية على املعتقل ب�شخ�صه‪ ،‬بل متتد لعائلته التي‬ ‫قد حترم من ر�ؤيته ل�سنوات ب�سبب منع م�صلحة ال�سجون الإ�سرائيلية‬ ‫م��ن �إ� �ص��دار ت���ص��اري��ح زي ��ارة‪ ،‬حت��ت ح�ج��ج «ال��رف����ض الأم �ن��ي»‪� ،‬أو ع��دم‬ ‫وجود عالقة قرابة بني املعتقل و�أحد والديه �أو �أخوته‪ ،‬كما يحدث مع‬

‫الكثريين‪.‬‬ ‫كما متنع م�صلحة ال�سجون الإ�سرائيلية الكثري م��ن املعتقلني‬ ‫املحررين من زيارة �أقارب لهم من الدرجة الأوىل‪ ،‬يف ال�سجون‪.‬‬ ‫وال متنح «�إ��س��رائ�ي��ل» الأق ��ارب �إال م��ن ال��درج��ة الأوىل ت�صاريح‬ ‫لزيارة �أبنائهم‪ ،‬وهم الأب والأم والأبناء والأخوة والأخوات‪ ،‬وقد ت�سمح‬ ‫لأحدهم دون الآخر‪.‬‬ ‫وع��ادة ما يُ�سمح لكل معتقل ‪ 15‬زي��ارة خالل العام‪ ،‬مبعدل زيارة‬ ‫�شهريا‪ ،‬عدا ثالثة �شهور ي�سمح بزيارتني‪.‬‬ ‫وي�شرف ال�صليب الأحمر الدويل على زيارات املعتقلني‪.‬‬ ‫وي�ف���ص��ل ح��ائ��ط زج��اج��ي ب�ين امل�ع�ت�ق��ل وع��ائ�ل�ت��ه خ�ل�ال ال��زي��ارة‪،‬‬ ‫ويتوا�صلون عرب �سماعة هاتف‪.‬‬ ‫ومت��ر زي��ارة الأه ��ايل ب�سل�سلة م��ن التفتي�ش اجل�سدي وتفتي�ش‬ ‫الأمتعة‪ ،‬على املعابر واحل��واج��ز الإ�سرائيلية‪ ،‬يتم خاللها فح�ص كل‬ ‫�شخ�ص على ح��دا‪ ،‬با�ستخدام �أج�ه��زة الأ�شعة‪ ،‬ويف بع�ض احل��االت يتم‬ ‫تعري�ض بع�ض الزائرين للتفتي�ش العاري‪ ،‬بح�سب روايات �شهود عيان‪.‬‬ ‫االعتقال الإداري‬ ‫ي�صف الفل�سطينيون هذا النوع من االعتقال بالـ»التع�سفي»‪ ،‬فال‬ ‫املعتقل وال حماميه وال �أي جهة غري املخابرات الإ�سرائيلية‪ ،‬ميكنه‬ ‫معرفة التهمة التي �سجن على خلفيتها املعتقل‪� ،‬سوى التذرع بوجود‬ ‫ملف �سري يدينه‪ ،‬ومينع من االطالع عليه‪.‬‬

‫واالعتقال الإداري هو قرار حب�س دون حماكمة ُتقره املخابرات‬ ‫الإ�سرائيلية‪ ،‬بالتن�سيق مع قائد «املنطقة الو�سطى» (ال�ضفة الغربية)‬ ‫يف اجلي�ش الإ�سرائيلي‪ ،‬ملدة ترتاوح بني �شهر �إىل �ستة �أ�شهر‪ ،‬ويتم �إقراره‬ ‫بناء على «معلومات �سرية �أمنية» بحق املعتقل‪.‬‬ ‫وم��ن املمكن �أن مت��دد ال�سلطات الإ�سرائيلية االعتقال الإداري‬ ‫مرات عديدة‪ ،‬بذريعة �أن املعتقل يعر�ض �أمن �إ�سرائيل للخطر‪.‬‬ ‫ويبلغ عدد املعتقلون �إداريا ‪ 500‬معتقل‪ ،‬بح�سب �إح�صائيات ر�سمية‪.‬‬ ‫حمطات االعتقال‬ ‫تبد�أ معاناة املعتقل الفل�سطيني‪ ،‬منذ حلظة االعتقال‪ ،‬وتعر�ضه‬ ‫ل�ل���ض��رب وال�ت�ع��ذي��ب خ�لال�ه��ا‪ ،‬بح�سب ال�ن��اط�ق��ة ب��ا��س��م ن ��ادي الأ��س�ير‬ ‫الفل�سطيني �أماين �سراحنة‪.‬‬ ‫وت�شري �سراحنة �إىل �أن نحو ‪ %60‬م��ن املعتقلني الفل�سطينيني‬ ‫يتعر�ضون للتعذيب خالل عملية االعتقال‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت يف حديثها لوكالة الأنا�ضول‪ »:‬عدد كبري من املعتقلني‬ ‫بح�سب �شهادات ت�صلنا ب�شكل يومي م��ن خ�لال زي��ارة حماميي ن��ادي‬ ‫الأ��س�ير للمعتقلني‪ ،‬تفيد بتعر�ضهم لل�ضرب وي�صل �أح�ي��ان��ا ملرحلة‬ ‫التعذيب‪� ،‬أثناء عملية االعتقال»‪.‬‬ ‫و�أ�شارت �إىل �أن عددا كبريا من املعتقلني خالل العاملني املا�ضيني‪،‬‬ ‫تعر�ضوا لإط�لاق نار خالل االعتقال‪ ،‬منهم من قتل يف حينها ومنهم‬ ‫من قتل خالل تلقيه العالج يف امل�ست�شفيات الإ�سرائيلية‪.‬‬

‫ويتعر�ض املعتقلون جلل�سات ا�ستجواب وحتقيق بعد االعتقال‪،‬‬ ‫يتخللها تعذيب نف�سي وج�سدي يف كثري من الأحيان‪ ،‬بح�سب �سراحنة‪.‬‬ ‫وت�ضيف‪ »:‬بعد االن�ت�ه��اء م��ن التحقيق يتم عر�ض املعتقل على‬ ‫املحاكم‪ ،‬وتعد رحلة الذهاب للمحكمة رحلة عذاب‪ ،‬يف (البو�سطة) وهي‬ ‫املركبة اخلا�صة بنقل الأ��س��رى‪ ،‬حيث يجل�س املعتقلني مقيدون على‬ ‫مقاعد حديدية ل�ساعات طويلة‪ ،‬مينعون خاللها من ق�ضاء حاجتهم �أو‬ ‫تناول الطعام‪ ،‬بغ�ض النظر عن �أعمارهم �أو �أو�ضاعهم ال�صحية»‪.‬‬ ‫وت�شري الناطقة با�سم ن��ادي الأ� �س�ير‪� ،‬إىل �أن «�إ��س��رائ�ي��ل» ت�شن‬ ‫يوميا حمالت اعتقاالت‪ ،‬لي�صل معدل االعتقاالت اليومية لنحو ع�شرة‬ ‫معتقلني‪.‬‬ ‫الأطفال املعتقلون‬ ‫ال ُت�ف�رّق «�إ��س��رائ�ي��ل» يف تعاملها ب�ين املعتقل ال��رج��ل �أو الطفل‪،‬‬ ‫وال يجد الأط �ف��ال املعتقلون �أدن��ى ح��ق م��ن حقوقهم داخ��ل ال�سجون‬ ‫الإ�سرائيلية‪ ،‬بح�سب نادي الأ�سري‪.‬‬ ‫وت�شري «�سراحنة» �إىل �أن الأط�ف��ال يتعر�ضون ل��ذات الأ�ساليب‬ ‫واملعاملة التي يتعر�ض لها املعتقل البالغ‪ ،‬ما ينعك�س ب�شكل كبري على‬ ‫احلالة النف�سية لهم حتى بعد الإفراج عنهم‪.‬‬ ‫وق��ال��ت‪ »:‬ك��ل املمار�سات التي تقوم بها �إ�سرائيل �ضد املعتقلني‪،‬‬ ‫تهدف للنيل من الإن�سان الفل�سطيني وقهره‪ ،‬واالنتقام منه»‪.‬‬


‫‪8‬‬

‫عربي ودولي‬

‫ترمب يريد مغادرة القوات األمريكية‬ ‫لسورية «بأسرع ما يمكن»‬ ‫وا�شنطن‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫قالت املتحدثة با�سم البيت الأبي�ض �سارة �ساندرز‪� ،‬إنّ الرئي�س‬ ‫الأمريكي دونالد ترمب‪ ،‬م�صمم على �سحب قواته من �سوريا ب�أقرب‬ ‫وقت ممكن‪.‬‬ ‫جاءت ت�صريحات �ساندرز هذه يف بيان‪ ،‬ردت فيه على ت�صريحات‬ ‫الرئي�س الفرن�سي �إميانويل ماكرون الذي قال يف وقت �سابق‪� ،‬أنه‬ ‫�أقنع ترمب ب�إبقاء قوات بالده يف �سوريا‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت �ساندرز �أنّ الهدف من الوجود الأمريكي يف �سوريا‪ ،‬مل‬ ‫يتغري‪ ،‬و�أنّ وا�شنطن ت�سعى ملكافحة داع�ش يف هذا البلد‪.‬‬ ‫و�أو��ض�ح��ت �أنّ ال��والي��ات املتحدة ع��ازم��ة وم�صممة على �إنهاء‬ ‫تنظيم داع�ش الإرهابي‪ ،‬و�إيجاد البيئة التي تعيق ظهور التنظيم يف‬ ‫املنطقة جمددا‪.‬‬ ‫وكان الرئي�س الفرن�سي �إميانويل ماكرون قال الأحد يف مقابلة‬ ‫تلفزيونية‪� ،‬إنه �أقنع نظريه الأمريكي بالبقاء ملدة �أطول يف �سوريا‪،‬‬ ‫بعد �أن �أعلن ترمب �سابقا نيته �سحب قوات بالده منها‪.‬‬

‫الثالثاء (‪ )17‬ني�سان (‪ ) 2018‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )25‬العدد (‪)3924‬‬

‫«نيويوركر» ‪ :‬الرئا�سة الأمرييكية تلفظ �أنفا�سها الأخرية‬

‫كومي‪ :‬ترمب «غري مؤهل أخالقيا» ليكون رئيسا‬

‫رئيس الربملان املصري يصف‬ ‫خطاب السيسي بـ «التاريخي»‬ ‫رغم السخرية‬ ‫القاهرة‪ -‬وكاالت‬ ‫و�صف رئي�س جمل�س النواب امل�صري‪ ،‬علي عبد العال‪ ،‬خطاب‬ ‫عبد الفتاح ال�سي�سي‪ ،‬يف القمة العربية التي انعقدت يف الظهران‬ ‫ال�سعودية‪ ،‬بـ»التاريخي»‪ ،‬بدعوى تو�صيفه الكثري من �أو�ضاع الوطن‬ ‫العربي الراهنة‪ ،‬وذل��ك رغم ما �أث��اره اخلطاب من موجة �سخرية‬ ‫وا�سعة على مواقع التوا�صل االجتماعي‪ ،‬بعد ا�ستبدال ال�سي�سي‬ ‫م�صطلح «ال�صواريخ البالي�ستية» بـ»البال�ستيكية»‪.‬‬ ‫وخاطب عبد العال ال�ن��واب‪ ،‬يف م�ستهل جل�سة ال�برمل��ان‪� ،‬أم�س‬ ‫الإثنني‪ ،‬قائ ً‬ ‫ال‪« :‬تابعتم كما تابع اجلميع خطاب رئي�س اجلمهورية‬ ‫يف القمة العربية‪ ،‬وه��ذا اخلطاب دليل للعمل العربي يف املرحلة‬ ‫ال��راه�ن��ة‪ ،‬لأهمية م��ا ورد ب��ه م��ن ر�سائل للجميع يف داخ��ل الوطن‬ ‫العربي وخارجه‪ ..‬ولذلك �أمرت ب�إحالته �إىل جلنة ال�ش�ؤون العربية‪،‬‬ ‫لإعداد تقرير ب�ش�أنه للعر�ض على اجلل�سة العامة للربملان»‪.‬‬ ‫�إن «لغة االعت�صام يجب �أن تنتهي‪ ،‬لأنها مل تعد تنا�سب �أو�ضاع‬ ‫البالد احلالية‪ ..‬وم��ن الأف�ضل �أال يذكر ه��ذا اللفظ م��رة �أخ��رى‪،‬‬ ‫ويُ�ستبعد متاماً داخل املجل�س»‪.‬‬

‫املخاليف‪ :‬الخالف مع اإلمارات أجل‬ ‫عودة هادي إىل عدن‬ ‫عدن‪ -‬وكاالت‬ ‫ك�شف وزي��ر اخلارجية اليمني عبد امللك املخاليف �أن اخلالف‬ ‫مع دول��ة الإم��ارات � َّأج��ل ع��ودة الرئي�س عبد ربه من�صور ه��ادي �إىل‬ ‫عدن‪.‬‬ ‫وق��ال املخاليف ‪-‬يف ح��وار مع �شبكة «بي بي �سي» الربيطانية‪-‬‬ ‫�إن الإ�شكاليات والتباينات مع الإم��ارات والتحالف العربي ال بد �أن‬ ‫حتل‪ .‬وال ميكن �أن ت�ستمر خ�صو�صا فيما يتعلق بامللي�شيات اخلارجة‬ ‫عن ال�شرعية‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف �أن احل�ك��وم��ة �ستدخل يف ح ��وار وا� �س��ع م��ع التحالف‬ ‫والإم ��ارات لت�صحيح االخ�ت�لاالت والتباينات يف العالقة بينهما‪،‬‬ ‫للو�صول �إىل �صيغة تتنا�سب مع دور التحالف يف دع��م ال�شرعية‪،‬‬ ‫ح�سب قوله‪.‬‬ ‫وكان نائب رئي�س الوزراء وزير الداخلية �أحمد املي�سري انتقد‬ ‫قبل ثالثة �أيام �أخطاء وازدواجية ال�سعودية والإمارات يف عدن‪ .‬كما‬ ‫انتقد بقاء الرئي�س هادي يف العا�صمة ال�سعودية الريا�ض‪.‬‬ ‫وق��ال املي�سري ‪-‬يف مقابلة مع التلفزيون الفرن�سي‪� -‬أن هادي‬ ‫لي�س �سفري اليمن بالريا�ض‪ ،‬ولكنه رئي�س اجلمهورية‪ ،‬ومن باب‬ ‫�أوىل �أن يكون موجودا يف عا�صمة بالده‪.‬‬ ‫وق��د ات�ه��م ال��وزي��ر الإم � ��ارات مب�ن��ع ه ��ادي امل�ق�ي��م بال�سعودية‬ ‫من العودة �إىل ع��دن‪ ،‬واعترب �أن غياب الرئي�س ي�سبب الكثري من‬ ‫«الإرباك للحكومة ال�شرعية»‪.‬‬ ‫وقد رف�ض املي�سري م�ساعي الإم��ارات لإع��ادة ت�أهيل �أف��راد من‬ ‫عائلة الرئي�س ال��راح��ل علي عبد اهلل �صالح‪ ،‬م��ؤك��دا �أن �أب��و ظبي‬ ‫تراهن دائما على اجلواد اخلا�سر ح�سب تعبريه‪.‬‬ ‫يُذكر �أن وزير الدولة باحلكومة �صالح ال�صيادي كان �أكد �أواخر‬ ‫�آذار املا�ضي ‪-‬قبل �أن يقدم ا�ستقالته‪� -‬أن ه��ادي يخ�ضع للإقامة‬ ‫اجلربية بالريا�ض‪ ،‬وحذر من نتائج �سيئة يف انتظار اليمنيني �إذا مل‬ ‫يعد الرئي�س �إىل البالد‪.‬‬

‫مصر‪ :‬تأجيل محاكمة جنينة‬ ‫عسكري ًا إىل األربعاء‬ ‫القاهرة‪ -‬وكاالت‬ ‫قررت حمكمة ع�سكرية م�صرية‪� ،‬أم�س االثنني‪ ،‬ت�أجيل حماكمة‬ ‫ه�شام جنينة‪ ،‬الرئي�س الأ�سبق للجهاز املركزي للمحا�سبات يف م�صر‬ ‫وع�ضو حملة تر�شح الفريق �سامي عنان للرئا�سة‪� ،‬إىل الأرب�ع��اء‬ ‫ال�ق��ادم‪ ،‬بتهمة الإدالء بت�صريحات ملوقع «ه��اف بو�ست عربي» عن‬ ‫ام�ت�لاك عنان وث��ائ��ق وم�ستندات تف�ضح بع�ض ت�صرفات املجل�س‬ ‫الع�سكري الأ�سبق الذي كان ي�ضم امل�شري ح�سني طنطاوي �إىل جانب‬ ‫عنان وال�سي�سي و�شهدت فرتة حكمه العديد من الأحداث الدامية‬ ‫واملذابح بحق املتظاهرين بعد ثورة يناير ‪.2011‬‬ ‫و�صرحت املحكمة بعر�ض جنينة على �أحد م�ست�شفيات القاهرة‬ ‫لتقدمي تقرير عن حالته ال�صحية‪ ،‬وما �إذا كان يعاين من �أعرا�ض‬ ‫�صحية ت�ؤثر على �إدراكه وتركيزه‪.‬‬ ‫وعلى ر�أ�س االتهامات املوجهة جلنينة خرق املادة ‪ 102‬مكرر من‬ ‫قانون العقوبات التي جترم «�إذاعة �أخبار �أو بيانات �أو �إ�شاعات كاذبة‬ ‫من �ش�أنها تكدير الأمن العام �أو �إلقاء الرعب بني النا�س �أو �إحلاق‬ ‫ال�ضرر بامل�صلحة العامة»‪ ،‬وتعاقب من يرتكب هذه اجلرمية عمداً‬ ‫باحلب�س حتى ثالث �سنوات وغرامة �ضئيلة ال تزيد على ‪ 200‬جنيه‬ ‫(‪ 11‬دوالراً) يف الأحوال العادية‪.‬‬ ‫وكان املحامي ح�سام لطفي‪ ،‬وكيل �أ�سرة جنينة‪ ،‬قد تقدم بتقرير‬ ‫طبي ت�ضمن �أن جنينة م�صاب ب�أعرا�ض ما بعد االرجت��اج نتيجة‬ ‫االع �ت��داء عليه م��ن قبل جمهولني‪ ،‬و�أن��ه ك��ان يعاين م��ن �أع��را���ض‬ ‫خمتلفة بعدم الرتكيز وعدم الإدراك �أثناء الت�صريحات التي �أدىل‬ ‫بها لل�صحايف معتز ودنان‪ ،‬املحبو�س هو الآخر يف ق�ضية �أخرى‪.‬‬ ‫وكان لطفي قد �أ�صدر ال�شهر املا�ضي بياناً حمل فيه ال�صحايف‬ ‫م�س�ؤولية ن�شر هذه الت�صريحات دون التحقق منها‪ ،‬وت�سجيلها وبثها‬ ‫على ل�سان جنينة دون �إذن �شخ�صي منه‪ ،‬وهو ما �أعطى لل�شرطة‬ ‫امل�صرية مربراً للقب�ض على ال�صحايف و�إحالته لنيابة �أمن الدولة‬ ‫العليا بتهمة بث �أخ�ب��ار كاذبة والتعاون مع و�سائل �إع�لام مناوئة‬ ‫للنظام احلاكم‪.‬‬ ‫وي��واج��ه جنينة ات�ه��ام�اً مبخالفة امل��ادة ‪ 102‬مكرر م��ن قانون‬ ‫العقوبات التي جترم «�إذاع��ة �أخبار �أو بيانات �أو �إ�شاعات كاذبة من‬ ‫�ش�أنها تكدير الأم��ن ال�ع��ام �أو �إل�ق��اء ال��رع��ب ب�ين النا�س �أو �إحل��اق‬ ‫ال�ضرر بامل�صلحة العامة»‪ ،‬وتعاقب من يرتكب هذه اجلرمية عمداً‬ ‫باحلب�س حتى ثالث �سنوات وغرامة �ضئيلة ال تزيد على ‪ 200‬جنيه‬ ‫يف الأحوال العادية‪.‬‬

‫وا�شنطن‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫قال املدير ال�سابق ملكتب التحقيقات الفيدرايل‬ ‫«اف ب��ي �آي»‪ ،‬جيم�س ك��وم��ي‪� ،‬أم ����س االث �ن�ي�ن‪� ،‬إن‬ ‫ال��رئ�ي����س الأم��ري �ك��ي دون��ال��د ت��رم��ب «غ�ي�ر م��ؤه��ل‬ ‫رئي�سا للواليات املتحدة‪.‬‬ ‫�أخالق ًيا» ليكون ً‬ ‫و�أ�ضاف كومي يف مقابلة مع تلفزيون «�إيه بي‬ ‫ُج�سد القيم الأمريكية التي‬ ‫�سي»‪� ،‬أن ترمب ال ي ّ‬ ‫تعرب عن جوهر الواليات املتحدة‪ ،‬وتابع‪« :‬ال �أ�صدق‬ ‫تلك الق�ص�ص التي تقول �إن (ترمب) قد يكون غري‬ ‫م�ؤهل عقل ًيا �أو �أنه يف مراحل مبكرة من اخلرف‪.‬‬ ‫�أعتقد �أن ترمب غري م�ؤهل من الناحية الأخالقية‬ ‫رئي�سا»‪.‬‬ ‫لأن يكون ً‬ ‫وت��اب��ع ك��وم��ي ق��ائ�ًل�اً ‪� :‬إذا ت��رك�ن��ا احل �ب��ل على‬ ‫الغارب‪ ،‬ف�إننا لن ن�ستطيع الو�صول �إىل احلقيقة‪،‬‬ ‫التي ت�شكل معيا ًرا حلياتنا العامة‪ .‬القيم م�س�ألة‬ ‫مهمة‪ ،‬وهذا الرئي�س ال يعك�س قيم هذا البلد‪.‬‬ ‫وكان الرئي�س الأمريكي‪ ،‬دونالد ترمب‪ ،‬اتهم‬ ‫كومي بالـ»كذب وت�سريب معلومات �سرية» لو�سائل‬ ‫الإعالم على خلفية خالف �سيا�سي بني الطرفني‪.‬‬

‫ج�سد القيم الأمريكية التي تعرب عن جوهر الواليات املتحدة‬ ‫كومي‪ :‬ترمب ال ُي ّ‬

‫ف�ي�م��ا ي���ص��ف ك��وم��ي ق �ي��ادة ت��رم��ب ل �ل��والي��ات‬ ‫امل�ت�ح��دة يف ك�ت��اب��ه ب��أن�ه��ا ن��اب�ع��ة م��ن «�أن��ان �ي��ة ووالء‬ ‫�شخ�صي»‪.‬‬ ‫و�أق ��ال ت��رم��ب ك��وم��ي‪ ،‬يف ‪� 9‬أي ��ار امل��ا��ض��ي‪ ،‬بناء‬ ‫على تو�صيات من وزير العدل‪ ،‬جيف �س�شنز‪ ،‬وذلك‬ ‫�أث�ن��اء عمله يف التحقيق بعالقات فريق الرئي�س‬ ‫الأمريكي دونالد ترامب مع رو�سيا‪.‬‬ ‫و�أع�ل��ن البيت الأب�ي����ض يف منا�سبات ع��دة‪� ،‬أن‬ ‫ترامب �أقال كومي لـ»�سوء تعامل» الأخري مع ملف‬ ‫املر�شحة هيالري كلينتون‪.‬‬ ‫غ�ير �أن �سيا�سيني �أم��ري�ك�ي�ين ي��رب�ط��ون بني‬ ‫�إقالة كومي‪ ،‬وقيادته للتحقيقات التي تبحث مدى‬ ‫التدخل الرو�سي يف نتائج االنتخابات الرئا�سية‪،‬‬ ‫التي فاز بها ترمب‪.‬‬ ‫ي�شار �أن ك��وم��ي‪ ،‬ق��ال يف جل�سة ا�ستماع �أم��ام‬ ‫جم�ل����س ال �� �ش �ي��وخ‪ ،‬ح ��زي ��ران امل��ا� �ض��ي‪� ،‬إن� ��ه «لي�س‬ ‫لديه �أدن��ى �شك ب��أن رو�سيا تدخلت يف االنتخابات‬ ‫الأمريكية»‪� ،‬إال �أن��ه «يثق � ً‬ ‫أي�ضا يف �أن هذا مل يكن‬ ‫عاملاً حا�س ًما يف تغيري نتيجة االنتخابات»‪.‬‬ ‫ويف � �ش ��أن م�ت���ص��ل‪ ،‬ق��ال��ت امل�ج�ل��ة الأم�يرك �ي��ة‬

‫نيويوركر �أن رئا�سة ترمب تلفظ �أنفا�سها الأخرية‬ ‫فعال‪ ،‬و�ساقت من ال�شواهد ما يعزز هذا الطرح‪.‬‬ ‫وتقول املجلة يف مقال لكاتبها �آدم ديفيد�سون‬ ‫�إن الواليات املتحدة تدخل هذا الأ�سبوع ‪-‬على وجه‬ ‫اليقني‪� -‬آخر ف�صل من ف�صول رئا�سة ترمب‪.‬‬ ‫ولي�س ه��ذا ال�ق��ول م��ن قبيل ال�ن�ب��وءة‪ ،‬ب��ل هو‬ ‫بب�ساطة احلقيقة الوا�ضحة للعيان‪ ،‬على حد تعبري‬ ‫الكاتب‪.‬‬ ‫وبر�أي املجلة ف�إن الأمر ال�شائع لدى العامة �أن‬ ‫�أتباع ترمب انتخبوه لأنهم ر�أوا فيه حتديدا رجل‬ ‫الأعمال الذي ال يتوانى عن فعل �أي �شيء ي�ضمن‬ ‫له النجاح‪ ،‬وهو يف احلقيقة «اعتقاد خاطئ»‪.‬‬ ‫�صحيح �أن الكثريين لي�س لديهم فكرة وا�ضحة‬ ‫عن ن�شاطات ترمب التجارية «امل�شبوهة» لكن ما‬ ‫�إن مُياط اللثام عنها حتى «تنجلي رواي��ة خمتلفة‬ ‫متاما عن حقيقة الرجل» هكذا ي�ؤكد الكاتب‪.‬‬ ‫�أم ��ا ال��رواي��ة ال�ت��ي �سينق�شع عنها الغمو�ض‬ ‫فهي �أن ترمب مل يجل�س على قمة «�إمرباطورية‬ ‫ع��امل �ي��ة»‪ .‬ف �ه��و ‪-‬يف ن �ظ��ر ن �ي��وي��ورك��ر‪ -‬ل�ي����س ذل��ك‬ ‫العبقري بالبديهة وال ذلك الفتى القوي ال�شكيمة‬

‫الذي جنى ثروة تقدر مبليارات ال��دوالرات بجر�أة‬ ‫ال تعرف اخلوف‪.‬‬ ‫ي �ق��ول ال�ك��ات��ب �إن ت��رم��ب مل ي�ك��ن ل��دي��ه قبل‬ ‫انتخابه رئي�سا �سوى ن�شاط جت��اري �صغري يديره‬ ‫يف الغالب اث�ن��ان م��ن �أك�بر �أجن��ال��ه (دون��ال��د االب��ن‬ ‫و�إيفانكا) وحما ٍم «رديء» ا�سمه مايكل كوهني الذي‬ ‫ي��واج��ه الآن «ط��وف��ان��ا م��ن ال�ت�ه��م ت�ت�راوح م��ا بني‬ ‫االحتيال امل��ايل وغ�سل الأم��وال وخمالفات مالية‬ ‫تتعلق بحملة ترمب» االنتخابية‪.‬‬ ‫وي�ضيف �أن هناك �أ�سئلة قانونية مهمة ما تزال‬ ‫مطروحة مثل‪ :‬ما مقدار ما يعرفه ترمب و�أبنا�ؤه‬ ‫عن �إجرام �شركائهم التجاريني؟ وغريه من �أ�سئلة‪.‬‬ ‫وي�خ�ل����ص امل �ق ��ال �إىل �أن الإج ��اب ��ة ع ��ن ذل��ك‬ ‫ال�س�ؤال وغ�يره �ستلعب دورا يف البت ب�ش�أن ما �إذا‬ ‫ك��ان ال�ضالعون يف تلك العمليات (ترمب و�أب�ن��ا�ؤه‬ ‫وحم��ام�ي��ه ك��وه�ين) ��س� ُي��زج بهم يف ال���س�ج��ون‪ .‬و�إذا‬ ‫كان ذلك كذلك‪ ،‬فكم من العقوبة �سيق�ضونها يف‬ ‫غياهب ال�سجن‪.‬‬

‫واشنطن تتهم‪ ..‬وموسكو تنفي طمس آثار‬ ‫كيميائي دوما‬ ‫عوا�صم‪ -‬وكاالت‬ ‫ع�برت ال��والي��ات املتحدة ع��ن خ�شيتها م��ن �أن‬ ‫تكون مو�سكو طم�ست �آثار الهجوم الكيميائي على‬ ‫مدينة دوم��ا ال�سورية‪ ،‬وه��و م��ا نفته رو�سيا التي‬ ‫تبادلت والدول الغربية اتهامات ب�ش�أن تعطل مهمة‬ ‫بعثة التحقيق التي ب��د�أت �أم�س االثنني عملها يف‬ ‫منطقة الهجوم اخلا�ضعة حاليا للقوات الرو�سية‪.‬‬ ‫فقد ق��ال ممثل وا�شنطن ل��دى منظمة حظر‬ ‫الأ�سلحة الكيميائية كنيث وارد ‪-‬خ�ل�ال اجتماع‬ ‫املجل�س التنفيذي للمنظمة �أم����س يف اله��اي‪� -‬إن‬ ‫ل��دي��ه خم ��اوف م��ن ت�لاع��ب رو� �س��ي ب ��الأدل ��ة على‬ ‫ال�ه�ج��وم ال ��ذي وق��ع ال���س�ب��ت ق�ب��ل امل��ا��ض��ي و�أ��س�ف��ر‬ ‫ع��ن مقتل م��ا ي�صل �إىل �سبعني �شخ�صا‪ .‬و�أ��ض��اف‬ ‫وارد �أن الرو�س رمب��ا زاروا موقع الهجوم وعبثوا‬ ‫ب��ه لإح �ب��اط �أي حتقيق ف�ع��ال مي�ك��ن �أن ي�ق��وم به‬ ‫املفت�شون الدوليون‪.‬‬ ‫وتابع �أن على �أع�ضاء املنظمة �إدان��ة احلكومة‬

‫ال �� �س��وري��ة ال� �س �ت �خ��دام �ه��ا الإره � � ��اب ال�ك�ي�م�ي��ائ��ي‪،‬‬ ‫وامل �ط��ال �ب��ة مب�ح��ا��س�ب��ة امل �� �س ��ؤول�ين ع��ن م�ث��ل ه��ذه‬ ‫الهجمات الكيميائية‪ .‬لكن وزير اخلارجية الرو�سي‬ ‫�سريغي الفروف قال يف ت�صريحات لهيئة الإذاعة‬ ‫ال�بري�ط��ان�ي��ة �إن رو��س�ي��ا مل تف�سد م��وق��ع الهجوم‬ ‫الذي تنكر مو�سكو ودم�شق وقوعه‪.‬‬ ‫من جهته‪� ،‬أكد ممثل بريطانيا بيرت ويل�سون‬ ‫�أن��ه مل يُ�سمح بعد ملفت�شي املنظمة بدخول مدينة‬ ‫دوم��ا التي ك��ان م�ق��ررا �أن ي��زوروه��ا ال�ي��وم‪ .‬و�سارع‬ ‫�سريغي ريابكوف نائب وزي��ر اخلارجية الرو�سي‬ ‫لنفي الت�صريحات الربيطانية عن تعطيل مهمة‬ ‫املفت�شني‪ ،‬يف وقت قال فيه دبلوما�سي رو�سي كبري‬ ‫�إن دخ��ول املفت�شني �إىل دوم��ا ي�ستدعي «ترخي�صا»‬ ‫من الأمم املتحدة‪.‬‬ ‫كما قالت مو�سكو �إن �آث��ار ال�ضربة الع�سكرية‬ ‫الغربية على �سوريا تعيق دخول البعثة‪ ،‬و�إن الأمانة‬ ‫الفنية الأممية مل ت�سمح بعد بتوجه املفت�شني ملكان‬ ‫ال�ه�ج��وم ال�ك�ي�م�ي��ائ��ي‪ .‬ب� ��دوره‪ ،‬رد مم�ث��ل رو��س�ي��ا يف‬

‫اجتماع الهاي باتهام وا�شنطن بعرقلة عمل خرباء‬ ‫املنظمة قبل و�صولهم �إىل دوما‪.‬‬ ‫م��ن جهتها قالت ال�سفارة الرو�سية بالهاي‬ ‫يف بيان‪� -‬إن مو�سكو ت�ؤكد التزامها �ضمان �سالمة‬‫و�أم� ��ن ال�ب�ع�ث��ة ول��ن ت�ت��دخ��ل يف ع�م�ل�ه��ا‪ .‬واع �ت�برت‬ ‫�أن ال�ضربات الع�سكرية الأم�يرك�ي��ة الربيطانية‬ ‫الفرن�سية على مواقع ي�شتبه ب�أنها لإنتاج �أ�سلحة‬ ‫كيميائية ا�ستهدفت تقوي�ض م�صداقية عمل بعثة‬ ‫منظمة حظر الأ�سلحة الكيميائية‪.‬‬ ‫بعثة التحقيق‬ ‫�أف� ��ادت م��واق��ع م��وال�ي��ة ل�ل�ن�ظ��ام ال �� �س��وري ب ��أن‬ ‫فريق منظمة حظر الأ�سلحة الكيميائية بد�أ عمله‬ ‫االثنني يف مدينة دوم��ا‪ .‬وكانت املنظمة قالت �إن‬ ‫بعثتها �ستزور موقع الهجوم يف دوما لفرتة وجيزة‬ ‫�إذا �سمحت الظروف الأمنية بذلك‪.‬‬ ‫وب �ع��د و� �ص��ول ال�ب�ع�ث��ة ال��دول �ي��ة �إىل دم���ش��ق‪،‬‬ ‫التقى في�صل املقداد نائب وزير اخلارجية ال�سوري‬ ‫�أف� ��رادا منها مل��دة ث�ل�اث ��س��اع��ات بح�ضور �ضباط‬

‫رو�س وم�س�ؤول �أمني �سوري بارز‪ .‬و�أ�شار املقداد يف‬ ‫ت�صريحات له �أم�س �إىل �أن بعثة املفت�شني موجودة‬ ‫يف دم�شق منذ ثالثة �أيام‪.‬‬ ‫وخ�ل�ال اج �ت �م��اع امل�ج�ل����س ال�ت�ن�ف�ي��ذي ملنظمة‬ ‫ح�ظ��ر الأ��س�ل�ح��ة ال�ك�ي�م�ي��ائ�ي��ة‪ ،‬ق ��ال مم�ث��ل فرن�سا‬ ‫�إن الأول��وي��ة مل�ساعدة املنظمة على �إجن��از تفكيك‬ ‫ال�برن��ام��ج ال�ك�ي�م�ي��ائ��ي ال �� �س��وري‪ .‬م��ن ج��ان�ب��ه دع��ا‬ ‫االحت��اد الأوروب ��ي رو�سيا و�إي ��ران �إىل امل�ساعدة يف‬ ‫منع ا�ستخدام الأ�سلحة الكيميائية يف �سوريا‪.‬‬ ‫وعقب ق�صف دوما بالغازات ال�سامة‪ ،‬بد�أ خروج‬ ‫م�سلحي ف�صيل جي�ش الإ�سالم ومدنيني من دوما‬ ‫لتعلن رو�سيا بعد ذلك ن�شر وح��دات من �شرطتها‬ ‫الع�سكرية يف املدينة‪.‬‬ ‫ويف نف�س ال��وق��ت‪ ،‬قالت مو�سكو �إن حتقيقات‬ ‫خ��ا��ص��ة ب�ه��ا �أظ �ه��رت ع��دم ت�ع��ر���ض دوم ��ا للق�صف‬ ‫ب�سالح كيميائي‪ ،‬يف وقت حملت وا�شنطن وباري�س‬ ‫ولندن النظام ال�سوري م�س�ؤولية الهجوم الكيميائي‬ ‫م�ؤكدة �أن لديها �أدلة على ذلك‪.‬‬

‫اعرتاف إسرائيلي باستهداف جنود إيرانيني‬ ‫يف مطار التيفور‬ ‫القد�س املحتلة‪ -‬وكاالت‬ ‫ن�ق�ل��ت امل��واق��ع الإ� �س��رائ �ي �ل �ي��ة‪� ،‬أم ����س االث �ن�ين‪،‬‬ ‫ع ��ن ��ص�ح�ي�ف��ة «ن� �ي ��وي ��ورك ت ��امي ��ز»‪� ،‬أن م �� �ص��دراً‬ ‫�أمنياً �إ�سرائيلياً رفيع امل�ستوى اع�ترف يف مقابلة‬ ‫م��ع ال���ص�ح��ايف الأم�ي�رك��ي ت��وم��ا���س ف��ري��دم��ان ب ��أن‬ ‫«�إ�سرائيل» ا�ستهدفت جنوداً �إيرانيني عند ق�صفها‬ ‫مطار التيفور يف �سورية �أخريا‪.‬‬ ‫وبح�سب م��وق��ع «م�ع��اري��ف»‪ ،‬فقد �أق��ر امل�صدر‬ ‫الإ�سرائيلي م��ن جي�ش االح�ت�لال ب ��أن «�إ�سرائيل»‬ ‫«ا��س�ت�ه��دف��ت لأول م��رة �أه��داف �اً �إي��ران �ي��ة مب��ا فيها‬ ‫من�ش�آت و�أ��ش�خ��ا���ص يف ��س��وري��ة»‪ ،‬وذل��ك يف تعقيب‬ ‫امل�صدر الإ�سرائيلي على �س�ؤال ب�ش�أن ق�صف مطار‬ ‫التيفور قبل �أ�سبوع‪.‬‬

‫ويف م��ا يتعلق ب��اع�ترا���ض و�إ� �س �ق��اط ال�ط��ائ��رة‬ ‫الإي� ��ران � �ي� ��ة امل� ��� �س�ي�رة ال� �ت ��ي اخ �ت�رق� ��ت الأج � � ��واء‬ ‫الإ�سرائيلية يف ال�ساد�س من �شهر �شباط املا�ضي‪،‬‬ ‫ق��ال امل�صدر الإ�سرائيلي «ل�ق��د ك��ان��ت امل��رة الأوىل‬ ‫التي ن�شهد فيها حماولة �إيرانية للقيام بعمل ما‬ ‫�ضد �إ�سرائيل ب�شكل مبا�شر ولي�س عرب و�سيط»‪.‬‬ ‫ول �ف��ت م��وق��ع «م �ع��اري��ف» �إىل �أن ت�صريحات‬ ‫امل�س�ؤول الإ�سرائيلي ن�شرت مبوازاة التهديدات التي‬ ‫�صدرت �أم�س عن اخلارجية الإيرانية‪ ،‬ومفادها �أن‬ ‫«الكيان ال�صهيوين �سيتلقى �ضربة �إن عاج ً‬ ‫ال �أو‬ ‫�آجال رداً على ق�صف مطار التيفور يف �سورية»‪.‬‬ ‫وكانت ال�صحف الإ�سرائيلية �أ�شارت يف الأي��ام‬ ‫املا�ضية �إىل �أن تقديرات دولة االحتالل ت�شري �إىل‬ ‫�أنه �سيكون هناك رد �إي��راين على العملية املذكورة‬

‫«مهما كان حمدوداً»‪ ،‬مربزة �سيناريوهات خمتلفة‬ ‫ل�شكل ال�ضربة الإي��ران�ي��ة‪ ،‬ب��دءاً م��ن عملية تقوم‬ ‫بها �إح��دى �أذرع �إي��ران عرب احل��دود من اجل��والن‪،‬‬ ‫وم��روراً بق�صف �صاروخي وحتى عمليات يف حرب‬ ‫ال�سايرب‪ ،‬دون �إ�سقاط قيام �إي��ران نف�سها بتوجيه‬ ‫ال�ضربة مبا�شرة‪.‬‬ ‫و�أ� � �ش ��ارت ال �ت �ق��دي��رات الإ� �س��رائ �ي �ل �ي��ة �إىل �أن‬ ‫امل��واج �ه��ة ب�ي�ن «�إ� �س��رائ �ي��ل» و�إي� � ��ران ع�ل��ى الأر� ��ض‬ ‫ال���س��وري��ة حت��ول��ت �إىل م��واج�ه��ة م�ب��ا��ش��رة‪ ،‬ك�م��ا �أن‬ ‫ال�ضربة الأمريكية الفرن�سية الربيطانية ملواقع‬ ‫ال�ن�ظ��ام‪ ،‬وت��رح�ي��ب �إ��س��رائ�ي��ل وت��أي�ي��ده��ا لل�ضربة‪،‬‬ ‫جتعل �إ��س��رائ�ي��ل ط��رف�اً متدخ ً‬ ‫ال ب�شكل مبا�شر يف‬ ‫احل��رب يف �سورية ولي�س فقط «طرفا حمايدا» ال‬ ‫يتدخل �إال لتكري�س ما ت�سميه �إ�سرائيل «اخلطوط‬

‫احلمراء» تعبرياً عن �شروطها للقبول ببقاء الأ�سد‬ ‫يف احلكم ما دام يقبل بهذه ال�شروط‪ ،‬وعلى ر�أ�سها‬ ‫منع تهريب �أ�سلحة كا�سرة للتوازن �إىل «حزب اهلل»‬ ‫يف لبنان‪ ،‬و�إب�ع��اد ال��وج��ود الع�سكري الإي ��راين عن‬ ‫احلدود الإ�سرائيلية‪ ،‬وعدم امتالك تر�سانة �أ�سلحة‬ ‫كيميائية وغري تقليدية من �أي نوع كان‪.‬‬ ‫وك� ��ان ال� �ط�ي�ران احل��رب��ي جل�ي����ش االح �ت�ل�ال‬ ‫الإ� �س��رائ �ي �ل��ي ق �� �ص��ف ق �ب��ل �أي� � ��ام م �ط��ار ال�ت�ي�ف��ور‬ ‫الع�سكري يف �سورية‪ ،‬و�أعلنت رو�سيا بعد ال�ضربة‬ ‫ب�ساعات �أن مقاتلتني �إ�سرائيليتني من طراز �إف ‪15‬‬ ‫�أطلقتا ‪� 8‬صواريخ باجتاه القاعدة املذكورة‪ ،‬نافية‬ ‫يف الوقت نف�سه �أن تكون على علم م�سبق بال�ضربة‬ ‫الإ�سرائيلية‪.‬‬


‫�إعالنــــــــات‬

‫الثالثاء (‪ )17‬ني�سان (‪ ) 2018‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )25‬العدد (‪)3924‬‬

‫اعالن �صادر عن وزارة املياه والري ‪� /‬سلطة املياه‬

‫وزارة ال�صناعة والتجارة‬ ‫�إعالن �صادر عن م�سجل الأ�سماء التجارية‬

‫تعلن �سلطة املياه عن متديد املناق�صات التالية‪:‬‬ ‫رقم املناق�صة‬

‫مو�ضوع املناق�صة‬

‫ثمن‬ ‫الن�سخ‬

‫اخر موعد‬ ‫ال�ستالم الن�سخ‬

‫تاريخ ا�ستالم‬ ‫وفتح العرو�ض‬

‫موعد فتح‬ ‫العرو�ض‬

‫‪1/10/2018/182‬‬

‫توريد مواد كيميائية ملحطات وم�ستهلكات‬ ‫ملحطات حتلية االغوار اجلنوبية ‪ /‬متديد‬

‫(‪)10‬‬ ‫دنانري‬

‫‪2018/4/19‬‬

‫‪2018/4/22‬‬

‫‪2:00‬‬

‫‪1/9/2018/239‬‬

‫توريد زجاجيات ملديرية املختربات‬

‫(‪)10‬‬ ‫دنانري‬

‫‪2018/4/22‬‬

‫‪2018/4/23‬‬

‫‪2:00‬‬

‫‪9‬‬

‫ا�ستنادا لأحكام املادة (‪/8‬ج) من قانون الأ�سماء التجارية‬ ‫رقم (‪ )9‬ل�سنة ‪ 2006‬يعلن م�سجل الأ�سماء التجارية يف‬ ‫وزارة ال�صناعة والتجارة ب�أن اال�سم التجاري ( مطعم نور‬

‫على ال�سادة الذين �شاركوا يف املناق�صات �سابقا واملهتمني من ذوي االخت�صا�ص والراغبني بامل�شاركة يف املناق�صات اعاله مراجعة‬ ‫ق�سم امل�شرتيات يف مديرية العطاءات وامل�شرتيات ‪ /‬الطابق ال�ساد�س ‪ /‬مبنى �سلطة املياه الرئي�سي (عمان‪/‬ال�شمي�ساين‪/‬خلف‬ ‫فندق املاريوت) للإطالع واحل�صول على ن�سخة من وثائق املناق�صة مقابل املبالغ غري امل�سرتدة واملبينة يف اجلدول اعاله‪.‬‬ ‫�آخر موعد ال�ستالم العرو�ض يف مغلفات مغلقة وايداعها �صندوق امل�شرتيات‪/‬مديرية العطاءات وامل�شرتيات‪/‬مبنى ال�سلطة‬ ‫الرئي�سي‪/‬الطابق ال�ساد�س كما هو مبني �إزاء كل مناق�صة‪.‬‬ ‫ملزيد من املعلومات يرجى الدخول للموقع االلكرتوين ل�سلطة املياه‪:‬‬ ‫‪http://www.waj.gov.jo/sites/ar-jo/default.aspx‬‬ ‫�أجور ن�شر االعالن على من ير�سو عليه املناق�صة‪.‬‬ ‫مالحظة‪ :‬على الراغبني بامل�شاركة اح�ضار ال�سجل التجاري ورخ�صة مهن �سارية املفعول عند �شراء ن�سخة املناق�صة‪.‬‬

‫بكه ) وامل�سجل لدينا يف �سجل الأ�سماء التجارية بالرقم‬ ‫(‪ )221125‬با�سم ( رائ��د خليل ح�سن ال�سوالقة ) قد‬ ‫جرى عليه نقل ملكيه لي�صبح با�سم (حممود يو�سف �سعيد‬ ‫الرياطي) وتعترب عملية نقل امللكية حجة على الكافة من‬ ‫تاريخ ن�شر هذا الإعالن ‪.‬‬

‫�أمني عام �سلطة املياه‬ ‫املهند�س اياد الدحيات‬

‫م�سجل الأ�سماء التجارية‬

‫�إعالن �صادر عن نقابة ال�صحفيني‬ ‫اىل الزميالت والزمالء اع�ضاء الهيئة العامة الكرام‬

‫تعلن نقابة ال�صحفيني عن توفر منح درا�سية كاملة وجزئية مقدمة من معهد‬ ‫االعالم االردين لربنامج املاج�ستري يف» ال�صحافة واالعالم احلديث « لل�صحفيني‬ ‫اع�ضاء النقابة حيث �سيتم التناف�س بني املتقدمني وفق ال�شروط واالجراءات التي‬ ‫يتبعها املعهد‪.‬‬ ‫يرجى من الزمالء الذين يرغبون اال�ستفادة من هذه املنح التقدم بطلباتهم اىل‬ ‫معهد االعالم االردين يف موعد اق�صاه ‪.2018/7/5‬‬ ‫راكـان ال�سـعـايـدة‬ ‫نقيـب ال�صحفييـن‬ ‫اعالن بيع �صيدلية‬ ‫�أعلن �أنا‬ ‫ا�سراء حممود �صالح قوقزه‬ ‫عن بيع �صيدلية (اليقطني)‬ ‫الكائنة يف مدينة ج��ر���ش ‪-‬‬ ‫ب��اب عمان اىل (منار كمال‬ ‫ع �ل��ي ال �ع �ت��وم) ف �م��ن ل ��ه اي‬ ‫اع�ت��را�� ��ض ع �ل �ي��ه م��راج �ع��ة‬ ‫ك ��ات ��ب ع� ��دل ج ��ر� ��ش خ�ل�ال‬ ‫ثمانية �أي��ام من تاريخ ن�شر‬ ‫االعالن‪.‬‬ ‫كاتب عدل جر�ش‬

‫اعالنات مبوبــة‬ ‫�أرا�ضي‬ ‫ار�����ض ل��ل��ب��ي��ع او للم�شاركة‬ ‫يف اجل��ب��ي��ه��ة خ���ل���ف ق�����ص��ر‬ ‫االم�ي�رة ب�سمة ت�صلح لبناء‬ ‫ا�سكانات او مدر�سة حو�ض‬ ‫(‪ )2‬القطعة رق��م (‪ )7‬ا�سم‬ ‫احل���و����ض (ح���و����ض ال��ن�بر)‬ ‫للجادين فقط االت�صال على‪:‬‬ ‫‪0790342608‬‬ ‫‪--------------------‬‬‫ار������������ض ل����ل����ب����ي����ع ����ش���ف���ا‬

‫لإعالناتكم الرجاء االت�صال على الهواتف التالية‪:‬‬

‫ب��������دران ح����و�����ض امل���ق���رن‬ ‫م�����س��اح��ة ‪ 500‬م�ت�ر �سكن‬ ‫املهند�سني ب�سعر منا�سب‬ ‫م��ك��ت��ب ج���وه���رة ال�����ش��م��ال‬ ‫ال�������ع�������ق�������اري ت����ل����ف����ون‬ ‫‬‫‪0797720567‬‬ ‫‪5355365‬‬ ‫‪--------------------‬‬‫ار�ض للبيع اجلبيهة م�ساحة‬ ‫‪600‬م�تر �سكن ج غرب ق�صر‬ ‫االمرية ب�سمة ب�سعر منا�سب‬ ‫م��ك��ت��ب ج���وه���رة ال�����ش��م��ال‬

‫ال��������ع��������ق��������اري ت����ل����ف����ون‬ ‫‪5355365 - 0797720567‬‬ ‫‪--------------------‬‬‫ار������ض زراع����ي����ة ل��ل��ب��ي��ع يف‬ ‫ج��ر���ش ع�ي�ن ال��ن��ب��ي م��وق��ع‬ ‫مميز ‪ 7‬دوم وا���ص��ل جميع‬ ‫اخل���دم���ات ب�سعر ‪ 65‬ال��ف‬ ‫كامل القطعة ب�سعر منا�سب‬ ‫م��ك��ت��ب ج���وه���رة ال�����ش��م��ال‬ ‫ال��������ع��������ق��������اري ت����ل����ف����ون‬ ‫‪5355365 - 0797720567‬‬ ‫‪---------------------‬‬

‫‪ 5692852 - 3‬فــاك�س‪5 6 9 2 8 5 4 :‬‬

‫ار�ض للبيع يف املفرق حمامة‬ ‫م�ساحة ‪ 3500‬مرت قريبة من‬ ‫ال�شارع الرئي�سي اخلدمات‬ ‫ماء وكهرباء متوفرة ب�سعر‬ ‫منا�سب مكتب جوهرة ال�شمال‬ ‫ال�����������������ع�����������������ق�����������������اري‬ ‫ت��ل��ف��ون ‪- 0797720567‬‬ ‫‪5355365‬‬ ‫‪--------------------‬‬‫�أر�������ض ل��ل��ب��ي��ع يف ال�����ض��ه�ير‬ ‫م�������س���اح���ة دومن �����ش����ارع‬ ‫ودخ���ل���ة م�ت�ر ���س��ك��ن خ��ا���ص‬

‫م��وق��ع مم��ي��ز مطلة اط�لال��ة‬ ‫رائ��ع��ة مكتب جوهــــــــرة‬ ‫ال�شمـــــــــــــال العقاري تلفون‬ ‫‪5355365 - 0797720567‬‬

‫�شقة‬ ‫�شقة للبيع يف اب��و ن�صري‬ ‫ال��و���س��ي��ة ق���رب ن���ادي �أب��و‬ ‫ن�����ص�ير م�����س��اح��ة ‪ 95‬مرت‬ ‫ج���دي���دة مل ت�����س��ك��ن ‪41‬‬ ‫ال�������ف م���ك���ت���ب ج���وه���رة‬

‫ال�����ش��م��ال ال��ع��ق��اري تلفون‬ ‫‬‫‪0797720567‬‬ ‫‪5355365‬‬

‫عقارات‬

‫فيال للبيع يف دابوق ‪ 570‬مرت‬ ‫جديدة مل ت�سكن موقع مميز‬ ‫االر���ض ‪ 500‬ب�سعر منا�سب‬ ‫م��ك��ت��ب ج���وه���رة ال�����ش��م��ال‬ ‫ال��������ع��������ق��������اري ت����ل����ف����ون‬ ‫‪5355365 - 0797720567‬‬


‫‪10‬‬ ‫العالنـــاتكــم يف‬

‫�إع������������ل�����������ان������������������������ات‬

‫الثالثاء (‪ )17‬ني�سان (‪ ) 2018‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )25‬العدد (‪)3924‬‬

‫‪5692852‬‬ ‫‪5692853‬‬

‫وزارة ال�صناعة والتجارة‬ ‫�إعالن �صادر عن م�سجل الأ�سماء التجارية‬

‫ا�ستناداً لأحكام امل��ادة (‪/8‬ج) من قانون الأ�سماء التجارية رق��م (‪ )9‬ل�سنة ‪ 2006‬يعلن م�سجل الأ�سماء‬ ‫التجارية يف وزارة ال�صناعة والتجارة ب�أن اال�سم التجاري (بيت نور الدين وحممود لل�شاورما) وامل�سجل‬ ‫لدينا يف �سجل الأ�سماء التجارية بالرقم (‪ )210342‬با�سم (حممد احمد مطاوع الف�شيكات) قد جرى عليه‬ ‫نقل ملكية لي�صبح با�سم (معت�صم احمد مطاوع الف�شيكات) وتعترب عملية نقل امللكية حجة على الكافة‬ ‫من تاريخ ن�شر هذا االعالن‪.‬‬ ‫م�سجل اال�سماء التجارية‬

‫وزارة ال�صناعة والتجارة‬ ‫�إعالن �صادر عن م�سجل الأ�سماء التجارية‬

‫ا�ستناداً لأحكام امل��ادة (‪/8‬ج) من قانون الأ�سماء التجارية رق��م (‪ )9‬ل�سنة ‪ 2006‬يعلن م�سجل الأ�سماء‬ ‫التجارية يف وزارة ال�صناعة والتجارة ب�أن اال�سم التجاري (حلويات االعز) وامل�سجل لدينا يف �سجل الأ�سماء‬ ‫التجارية بالرقم (‪ )204391‬با�سم (حممد احمد مطاوع الف�شيكات) قد جرى عليه نقل ملكية لي�صبح‬ ‫با�سم (معت�صم احمد مطاوع الف�شيكات) وتعترب عملية نقل امللكية حجة على الكافة من تاريخ ن�شر هذا‬ ‫االعالن‪.‬‬ ‫م�سجل اال�سماء التجارية‬

‫�إع�لان �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫الرقم الوطني للمن�ش�أة‪)200002039( :‬‬

‫�إعــالن �صــادر عن مراقب عام ال�شركـات‬ ‫الرقم الوطني للمن�ش�أة‪)200075895( :‬‬

‫ا�ستناد ًا لأحكام امل��ادة (‪ )37‬من قانون ال�شركات رقم‬ ‫(‪ )22‬ل�سنة ‪ 1997‬يعلن مراقب عام ال�شركات يف وزارة‬ ‫ال�صناعة والتجارة ب�أن‬ ‫�شركة حذيفة ابو رحيم وح�سني جرار‬ ‫وامل�سجلة يف �سجل �شركات ت�ضامن حتت الرقم (‪)38488‬‬ ‫بتاريخ ‪ 1995/1/1‬قد تقدمت بطلب لت�صفية ال�شركة‬ ‫ت�صفية اختيارية بتاريخ ‪ 2018/4/16‬وقد مت تعيني‬ ‫ال�سيد‪/‬ال�سيدة حممد حممود حممد ابو رحيم م�صفي ًا‬ ‫لل�شركة‪.‬‬ ‫ع��ل��م�� ًا ب������أن ع���ن���وان امل�����ص��ف��ي ال����زرق����اء ‪����� /‬ش‪36 .‬‬ ‫ت‪0785533739:‬‬ ‫لال�ستف�سار يرجى االت�صال ب�أرقام دائرة مراقبة ال�شركات اجلديدة من ‪5600260‬‬

‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫رمزي نزهه‬

‫�إع�لان �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫الرقم الوطني للمن�ش�أة‪)200059478( :‬‬

‫�إع�لان �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫الرقم الوطني للمن�ش�أة‪)200064499( :‬‬

‫ا�ستناد ًا لأحكام املادة (‪�/28‬أ) من قانون ال�شركات رقم (‪)22‬‬ ‫ل�سنة ‪ 1997‬يعلن مراقب عام ال�شركات يف وزارة ال�صناعة‬ ‫والتجارة‪ :‬ب�أن ال�سيد ‪/‬ال�سادة‬ ‫خالد فايز احمد اجلمال‬ ‫ال�����ش��ري��ك‪/‬ال�����ش��رك��اء يف ���ش��رك��ة ه��ا���ش��م واجل��م��ال وامل�����ص��ري‬ ‫واجل��اب��ري وامل�سجلة يف �سجل �شركات ت�ضامن حتت الرقم‬ ‫( ‪ ) 71344‬بتاريخ ‪ 2004/5/19‬قد تقدم بطلب الن�سحابه من‬ ‫ال�شركة بتاريخ وقام بابالغ �شريكه ‪�/‬شركائه يف ال�شركة ا�شعار ًا‬ ‫بالربيد امل�سجل يت�ضمن رغبته باالن�سحاب باالرادة املنفردة من‬ ‫ال�شركة بتاريخ ‪.2018/4/16‬‬ ‫وا�ستناد ًا لأحكام القانون ف�إن حكم ان�سحابه من ال�شركة ي�سري‬ ‫اعتبار ًا من اليوم التايل من ن�شر ه��ذا الإع�ل�ان يف ال�صحف‬ ‫اليومية‪.‬‬ ‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫رمزي نزهة‬

‫�إع�لان �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫الرقم الوطني للمن�ش�أة‪)200108331( :‬‬

‫�إع�لان �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫الرقم الوطني للمن�ش�أة‪)200116788( :‬‬

‫ا�ستناد ًا لأحكام املادة (‪�/28‬أ) من قانون ال�شركات رقم (‪)22‬‬ ‫ل�سنة ‪ 1997‬يعلن مراقب عام ال�شركات يف وزارة ال�صناعة‬ ‫والتجارة‪ :‬ب�أن ال�سيد ‪/‬ال�سادة‬ ‫فايزه عي�سى �صالح احل�سينات‬ ‫ال�شريك‪/‬ال�شركاء يف �شركة ف��اي��زه احل�سينات و�شريكها‬ ‫وامل�����س��ج��ل��ة يف ���س��ج��ل ����ش���رك���ات ت�����ض��ام��ن حت����ت ال���رق���م‬ ‫( ‪ ) 100747‬بتاريخ ‪ 2011/2/27‬قد تقدم بطلب الن�سحابه‬ ‫من ال�شركة بتاريخ ‪ 2018/4/16‬وقام بابالغ �شريكه ‪�/‬شركائه‬ ‫يف ال�شركة ا�شعار ًا بالربيد امل�سجل يت�ضمن رغبته باالن�سحاب‬ ‫باالرادة املنفردة من ال�شركة بتاريخ ‪.2018/4/16‬‬ ‫وا�ستناد ًا لأحكام القانون ف�إن حكم ان�سحابه من ال�شركة ي�سري‬ ‫اعتبار ًا من اليوم التايل من ن�شر ه��ذا الإع�ل�ان يف ال�صحف‬ ‫اليومية‪.‬‬ ‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫رمزي نزهة‬

‫�إع�لان �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫الرقم الوطني للمن�ش�أة‪)200087890( :‬‬

‫ا�ستناد ًا لأحكام املادة (‪�/28‬أ) من قانون ال�شركات رقم (‪)22‬‬ ‫ل�سنة ‪ 1997‬يعلن مراقب عام ال�شركات يف وزارة ال�صناعة‬ ‫والتجارة‪ :‬ب�أن ال�سيد ‪/‬ال�سادة‬ ‫عماد حممد دالل‬ ‫ال�������ش���ري���ك‪/‬ال�������ش���رك���اء يف ����ش���رك���ة ادك�����ي�����دك ودالل‬ ‫وامل�����س��ج��ل��ة يف ���س��ج��ل ����ش���رك���ات ت�����ض��ام��ن حت����ت ال���رق���م‬ ‫( ‪ ) 61802‬بتاريخ ‪ 2001/12/12‬قد تقدم بطلب الن�سحابه‬ ‫من ال�شركة بتاريخ ‪ 2018/4/16‬وقام بابالغ �شريكه ‪�/‬شركائه‬ ‫يف ال�شركة ا�شعار ًا بالربيد امل�سجل يت�ضمن رغبته باالن�سحاب‬ ‫باالرادة املنفردة من ال�شركة بتاريخ ‪.2018/4/16‬‬ ‫وا�ستناد ًا لأحكام القانون ف�إن حكم ان�سحابه من ال�شركة ي�سري‬ ‫اعتبار ًا من اليوم التايل من ن�شر ه��ذا الإع�ل�ان يف ال�صحف‬ ‫اليومية‪.‬‬

‫ا�ستناد ًا لأحكام املادة (‪�/28‬أ) من قانون ال�شركات رقم (‪)22‬‬ ‫ل�سنة ‪ 1997‬يعلن مراقب عام ال�شركات يف وزارة ال�صناعة‬ ‫والتجارة‪ :‬ب�أن ال�سيد ‪/‬ال�سادة‬ ‫حامت جا�سر حممد العم‬ ‫ال�����ش��ري��ك‪/‬ال�����ش��رك��اء يف ���ش��رك��ة ح����امت ال���ع���م و���ش��ري��ك��ه‬ ‫وامل�����س��ج��ل��ة يف ���س��ج��ل ����ش���رك���ات ت�����ض��ام��ن حت����ت ال���رق���م‬ ‫( ‪ ) 61778‬بتاريخ ‪ 2001/12/5‬قد تقدم بطلب الن�سحابه‬ ‫من ال�شركة بتاريخ ‪ 2018/4/5‬وقام بابالغ �شريكه ‪�/‬شركائه‬ ‫يف ال�شركة ا�شعار ًا بالربيد امل�سجل يت�ضمن رغبته باالن�سحاب‬ ‫باالرادة املنفردة من ال�شركة بتاريخ ‪.2018/4/16‬‬ ‫وا�ستناد ًا لأحكام القانون ف�إن حكم ان�سحابه من ال�شركة ي�سري‬ ‫اعتبار ًا من اليوم التايل من ن�شر ه��ذا الإع�ل�ان يف ال�صحف‬ ‫اليومية‪.‬‬

‫ا�ستناد ًا لأحكام املادة (‪�/28‬أ) من قانون ال�شركات رقم (‪)22‬‬ ‫ل�سنة ‪ 1997‬يعلن مراقب عام ال�شركات يف وزارة ال�صناعة‬ ‫والتجارة‪ :‬ب�أن ال�سيد ‪/‬ال�سادة‬ ‫حممد عبدالر�ؤوف خالد «ابو خالد التميمي»‬ ‫ال�شريك‪/‬ال�شركاء يف �شركة عبدالغني حممد و�شريكه‬ ‫وامل�����س��ج��ل��ة يف ���س��ج��ل ����ش���رك���ات ت�����ض��ام��ن حت����ت ال���رق���م‬ ‫( ‪ ) 97011‬بتاريخ ‪ 2010/1/13‬قد تقدم بطلب الن�سحابه من‬ ‫ال�شركة بتاريخ ‪ 2018/4/16‬وقام بابالغ �شريكه ‪�/‬شركائه‬ ‫يف ال�شركة ا�شعار ًا بالربيد امل�سجل يت�ضمن رغبته باالن�سحاب‬ ‫باالرادة املنفردة من ال�شركة بتاريخ ‪.2018/4/16‬‬ ‫وا�ستناد ًا لأحكام القانون ف�إن حكم ان�سحابه من ال�شركة ي�سري‬ ‫اعتبار ًا من اليوم التايل من ن�شر ه��ذا الإع�ل�ان يف ال�صحف‬ ‫اليومية‪.‬‬

‫ا�ستناد ًا لأحكام املادة (‪�/28‬أ) من قانون ال�شركات رقم (‪)22‬‬ ‫ل�سنة ‪ 1997‬يعلن مراقب عام ال�شركات يف وزارة ال�صناعة‬ ‫والتجارة‪ :‬ب�أن ال�سيد ‪/‬ال�سادة‬ ‫خالد فايز احمد اجلمال‬ ‫ال�شريك‪/‬ال�شركاء يف �شركة ح�سني ها�شم وخالد اجلمال‬ ‫و�شريكهم وامل�سجلة يف �سجل �شركات ت�ضامن حت��ت الرقم‬ ‫( ‪ ) 25540‬بتاريخ ‪ 1991/5/12‬قد تقدم بطلب الن�سحابه من‬ ‫ال�شركة بتاريخ ‪ 2018/4/16‬وقام بابالغ �شريكه ‪�/‬شركائه‬ ‫يف ال�شركة ا�شعار ًا بالربيد امل�سجل يت�ضمن رغبته باالن�سحاب‬ ‫باالرادة املنفردة من ال�شركة بتاريخ ‪.2018/4/16‬‬ ‫وا�ستناد ًا لأحكام القانون ف�إن حكم ان�سحابه من ال�شركة ي�سري‬ ‫اعتبار ًا من اليوم التايل من ن�شر ه��ذا الإع�ل�ان يف ال�صحف‬ ‫اليومية‪.‬‬

‫�إعـــالن �صــــادر عن م�صفـــي �شركــــة‬

‫�إعـــالن �صــــادر عن م�صفـــي �شركــــة‬

‫�إعـــالن �صــــادر عن م�صفـــي �شركــــة‬

‫�إعـــالن �صــــادر عن م�صفـــي �شركــــة‬

‫ا��س�ت�ن��اداً لأح�ك��ام امل ��ادة (‪/264‬ب) م��ن ق��ان��ون ال�شركات‬ ‫رق��م (‪ )22‬ل�سنة ‪ 1997‬وت�ع��دي�لات��ه ارج ��و م��ن دائ�ن��ي‬ ‫� �ش��رك��ة احل �م��اي��ة ال��دق �ي �ق��ة ل�لان �ظ �م��ة االل �ك�ت�رون �ي��ة‬ ‫واال� �س �ت �� �ش��ارات ذ‪.‬م‪.‬م وامل���س�ج�ل��ة ل ��دى دائ� ��رة م��راق�ب��ة‬ ‫ال���ش��رك��ات حت��ت ال��رق��م (‪ )45190‬ب�ت��اري��خ ‪2016/9/26‬‬ ‫�ضرورة تقدمي مطالباتهم املالية جت��اه ال�شركة �سواء‬ ‫كانت م�ستحقة ال��دف��ع �أم ال وذل��ك خ�لال �شهرين من‬ ‫تاريخه للدائنني داخل اململكة وثالثة ا�شهر للدائنني‬ ‫خارج اململكة وذلك على العنوان التايل‪:‬‬ ‫ا�سم م�صفي ال�شركة‪ :‬جمدي حممود �سامل خليل‬ ‫عنوانه‪:‬عمان ‪ /‬طرببور ‪ /‬حي ال�شهيد ‪� /‬شارع ا�ستنبول‬ ‫‪ /‬عمارة رقم ‪ / 32‬خلوي (‪)0797849904‬‬

‫ا��س�ت�ن��اداً لأح�ك��ام امل ��ادة (‪/264‬ب) م��ن ق��ان��ون ال�شركات‬ ‫رق��م (‪ )22‬ل�سنة ‪ 1997‬وت�ع��دي�لات��ه ارج ��و م��ن دائ�ن��ي‬ ‫�شركة م��رك��ز العنايه املتالقه لطب وج��راح��ه العيون‬ ‫ذ‪.‬م‪.‬م وامل�سجلة لدى دائرة مراقبة ال�شركات حتت الرقم‬ ‫(‪ )35113‬بتاريخ ‪� 2014/1/5‬ضرورة تقدمي مطالباتهم‬ ‫املالية جت��اه ال�شركة �سواء كانت م�ستحقة الدفع �أم ال‬ ‫وذلك خالل �شهرين من تاريخه للدائنني داخل اململكة‬ ‫وثالثة ا�شهر للدائنني خارج اململكة وذلك على العنوان‬ ‫التايل‪:‬‬ ‫ا�سم م�صفي ال�شركة‪ :‬اليا�س ابو ياغي‬ ‫عنوانه‪:‬عمان‪ /‬جبل احل�سني ‪� /‬شارع �صالح �شويعر ‪/ /‬‬ ‫عمارة ‪ /12‬خلوي (‪)0796153065‬‬

‫ا��س�ت�ن��اداً لأح�ك��ام امل ��ادة (‪/264‬ب) م��ن ق��ان��ون ال�شركات‬ ‫رق��م (‪ )22‬ل�سنة ‪ 1997‬وت�ع��دي�لات��ه ارج ��و م��ن دائ�ن��ي‬ ‫�شركة الر�أي لال�ستثمارات العقارية ذ‪.‬م‪.‬م وامل�سجلة لدى‬ ‫دائ��رة مراقبة ال�شركات حتت الرقم (‪ )12408‬بتاريخ‬ ‫‪�� 2006/6/27‬ض��رورة ت�ق��دمي مطالباتهم املالية جتاه‬ ‫ال�شركة �سواء كانت م�ستحقة الدفع �أم ال وذلك خالل‬ ‫�شهرين من تاريخه للدائنني داخل اململكة وثالثة ا�شهر‬ ‫للدائنني خارج اململكة وذلك على العنوان التايل‪:‬‬ ‫ا��س��م م�صفي ال�شركة‪ :‬امل�ح��ام��ي غ�صاب �سمري حممد‬ ‫الزعبي‬ ‫عنوانه‪:‬عمان‪ /‬العبديل ‪�� /‬ش��ارع �سليمان النابل�سي ‪/‬‬ ‫جممع االق�صى ال�ت�ج��اري ‪ /‬رق��م ‪ / 43‬الطابق الثاين‬ ‫مكتب املحامي غ�صاب الزعبي ‪ /‬خلوي (‪)0797171661‬‬

‫ا��س�ت�ن��اداً لأح�ك��ام امل ��ادة (‪/264‬ب) م��ن ق��ان��ون ال�شركات‬ ‫رق��م (‪ )22‬ل�سنة ‪ 1997‬وت�ع��دي�لات��ه ارج ��و م��ن دائ�ن��ي‬ ‫�شركة املتحدة ملنتجات البحر امليت ذ‪.‬م‪.‬م وامل�سجلة لدى‬ ‫دائ ��رة م��راق�ب��ة ال���ش��رك��ات حت��ت ال��رق��م (‪ )7728‬بتاريخ‬ ‫‪� � 2003/2/4‬ض��رورة ت�ق��دمي مطالباتهم امل��ال�ي��ة جت��اه‬ ‫ال�شركة �سواء كانت م�ستحقة الدفع �أم ال وذلك خالل‬ ‫�شهرين من تاريخه للدائنني داخل اململكة وثالثة ا�شهر‬ ‫للدائنني خارج اململكة وذلك على العنوان التايل‪:‬‬ ‫ا��س��م م�صفي ال�شركة‪ :‬امل�ح��ام��ي غ�صاب �سمري حممد‬ ‫الزعبي‬ ‫عنوانه‪:‬عمان‪ /‬العبديل ‪�� /‬ش��ارع �سليمان النابل�سي ‪/‬‬ ‫جممع االق�صى ال�ت�ج��اري ‪ /‬رق��م ‪ / 43‬الطابق الثاين‬ ‫مكتب املحامي غ�صاب الزعبي ‪ /‬خلوي (‪)0797171661‬‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق اجليزة‬

‫�إعــالن �صــادر عن مراقب عام ال�شركـات‬ ‫الرقم الوطني للمن�ش�أة‪)200111129( :‬‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬

‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫رمزي نزهة‬

‫م�صفي ال�شركة‬

‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫رمزي نزهة‬

‫م�صفي ال�شركة‬

‫رقم الدعوى ‪)2018- 310 ( / 1-9‬‬

‫�سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬ال��ق��ا���ض��ي‪ :‬زي��د ن�ضال نايف‬ ‫ال�شلبي‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬ ‫‪-1‬ع�صام عي�سى يعقوب بلة‬ ‫‪-2‬فرا�س عي�سى يعقوب بلة‬ ‫الر�صيفة ‪��� /‬ش��ارع خالد ب��ن الوليد ‪/‬‬ ‫قرب م�سجد العامرية ‪ /‬م�ؤ�س�سة امل�ضمار‬ ‫االردنية للت�سويق‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك يوم اخلمي�س املوافق‬ ‫‪ 2018/5/3‬ال�ساعة ‪ 9.00‬للنظر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪� :‬سامي عبداملجيد حممد امليمي‬ ‫ف���إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫�شركة الكفاءة لال�ستثمارات العقارية م‪.‬ع‪.‬م‬

‫دعـوة الجتمـاع الهيئة العامة العـــادي‬

‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫رمزي نزهة‬

‫م�صفي ال�شركة‬

‫ا�ستناد ًا لأحكام امل��ادة (‪ )37‬من قانون ال�شركات رقم‬ ‫(‪ )22‬ل�سنة ‪ 1997‬يعلن مراقب عام ال�شركات يف وزارة‬ ‫ال�صناعة والتجارة ب�أن‬ ‫�شركة حممد القويدر و�شريكه‬ ‫وامل�سجلة يف �سجل �شركات تو�صية ب�سيطة حتت الرقم‬ ‫(‪ )15463‬ب��ت��اري��خ ‪ 2010/5/11‬ق��د تقدمت بطلب‬ ‫لت�صفية ال�شركة ت�صفية اختيارية بتاريخ ‪2018/4/16‬‬ ‫وقد مت تعيني ال�سيد‪/‬ال�سيدة حممد نواف فار�س القويدر‬ ‫م�صفي ًا لل�شركة‪.‬‬ ‫علم ًا ب�أن عنوان امل�صفي الكرك ‪ /‬امرع ت‪0796802425 :‬‬

‫لال�ستف�سار يرجى االت�صال ب�أرقام دائرة مراقبة ال�شركات اجلديدة من ‪5600260‬‬

‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫رمزي نزهه‬

‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫رمزي نزهة‬

‫م�صفي ال�شركة‬

‫ا�ستناد ًا لأحكام املادة (‪ )13‬من قانون ال�شركات‬ ‫رقم (‪ )22‬ل�سنة ‪ 1997‬وتعديالته يعلن مراقب‬ ‫عام ال�شركات يف وزارة ال�صناعة والتجارة ب�أن‬ ‫�شركة حمده الدغيمات و�شركاها وامل�سجلة يف‬ ‫�سجل �شركات ت�ضامن حتت الرقم (‪)114969‬‬ ‫بتاريخ ‪ 2016/10/4‬تقدمت بطلب الج��راءات‬ ‫التغيريات التالية‪.‬‬ ‫تعديل ا�سم ال�شركة‬ ‫من �شركة‪ :‬حمده الدغيمات و�شركاها‬ ‫اىل �شركة‪ :‬زينب مفلح عبود الدغيمات و�شركاها‬ ‫لال�ستف�سار يرجى االت�صال ب�أرقام دائرة مراقبة ال�شركات اجلديدة من ‪5600260‬‬

‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫رمزي نزهه‬

‫�شركة الكفاءة لال�ستثمارات املالية واالقت�صادية م‪.‬ع‪.‬م‬

‫دعـــوة الجتمـــاع الهيئـــة العامـــة العـــادي‬

‫يت�شرف جمل�س �إدارة �شركة الكفاءة لال�ستثمارات العقارية م‪.‬ع‪.‬م بدعوة ال�سادة‬ ‫م�ساهمي ال�شركة حل�ضور اجتماع الهيئة العامة العادي ‪ ،‬املقرر عقده متام ال�ساعة‬ ‫العا�شرة من �صباح يوم االثنني املوافق ‪ ،2018/4/ 30‬وذلك يف مقر ال�شركة الكائن‬ ‫باجلاردنز ‪ -‬بجانب م�سجد الطباع ‪ -‬جممع ‪ PC-PLAZA‬رقم (‪ )84‬الطابق (‪)3‬‬ ‫تلفون ‪ ، 5639333‬وذلك للنظر يف الأمور املدرجة على جدول الأعمال املر�سل �إىل‬ ‫ال�سادة امل�ساهمني بالربيد‪ ،‬يرجى من ح�ضرات امل�ساهمني الكرام ح�ضور االجتماع‬ ‫املذكور يف املوعد واملكان املحددين‪ ،‬وذلك باحل�ضور �شخ�صي ًا �أو �إيداع التوكيل لهذا‬ ‫االجتماع على النموذج املر�سل مع الدعوة لدى مكاتب ال�شركة قبل ثالثة �أيام على‬ ‫الأقل من موعد االجتماع‪ ،‬كما يرجـى من امل�ساهمني الذين تغريت عناوينهم �أو تعـذر‬ ‫ا�ستالمهم الدعوات املر�سلة بالربيد مراجعـة مكتب ال�شركة ال�ستالم الدعوات باليد‬ ‫وتزويدنا بعناوينهم الربيدية والربيد الإلكرتوين ‪.‬‬

‫يت�شرف جمل�س �إدارة �شركة الكفاءة لال�ستثمارات املالية واالقت�صادية م‪.‬ع‪.‬م‬ ‫بدعوة ال�سادة م�ساهمي ال�شركة حل�ضور اجتماع الهيئة العامة العادي ‪ ،‬املقرر عقده‬ ‫متام ال�ساعة احلادية ع�شر من �صباح يوم االثنني املوافق ‪ ،2018/ 4/30‬وذلك يف‬ ‫مقر ال�شركة الكائن باجلاردنز‪ -‬بجانب م�سجد الطباع‪ -‬جممع ‪ PC-PLAZA‬رقم‬ ‫(‪ )84‬الطابق (‪ )3‬تلفون ‪ ، 5639333‬وذلك للنظر يف الأمور املدرجة على جدول‬ ‫الأعمال املر�سل �إىل ال�سادة امل�ساهمني بالربيد‪ ،‬يرجى من ح�ضرات امل�ساهمني الكرام‬ ‫ح�ضور االجتماع املذكور يف املوعد واملكان املحددين‪ ،‬وذلك باحل�ضور �شخ�صي ًا �أو �إيداع‬ ‫التوكيل لهذا االجتماع على النموذج املر�سل مع الدعوة لدى مكاتب ال�شركة قبل‬ ‫ثالثة �أيام على الأقل من موعد االجتماع‪ ،‬كما يرجـى من امل�ساهمني الذين تغريت‬ ‫عناوينهم �أو تعـذر ا�ستالمهم الدعوات املر�سلة بالربيد مراجعـة مكتب ال�شركة‬ ‫ال�ستالم الدعوات باليد وتزويدنا بعناوينهم الربيدية والربيد الإلكرتوين ‪.‬‬

‫كما يرجى من ال�سادة امل�ساهمني الغري مودعني لدى مركز الإيداع تزويد ال�شركة‬ ‫بالوثائق ال�شخ�صية الالزمة‪.‬‬

‫كما يرجى من ال�سادة امل�ساهمني الغري مودعني لدى مركز الإيداع تزويد ال�شركة‬ ‫بالوثائق ال�شخ�صية الالزمة‪.‬‬

‫رئيـ�س جملـ�س الإدارة ‪ /‬املدير العام‬

‫د‪ .‬م‪ .‬عاطـف عي�ســى‬

‫رئيـ�س جملـ�س الإدارة‬

‫د‪ .‬م‪ .‬عاطـف عي�ســى‬


‫‪11‬‬ ‫الدرك يحصد الذهب يف ماراثون‬ ‫لبنان الدولي‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ح��اف��ظ منتخب ق���وات ال���درك على مت��ي��زه‪ ،‬و�إجن����ازه الذهبي‬ ‫ال�سابق يف ماراثون لبنان الدويل بعد �أن ح�صد العباه ر�أفت الزبون‬ ‫وحمزة املداهنة املركزين الأول والثاين يف �سباق ‪ 23‬كيلومرتا‪.‬‬ ‫جاء ذلك خالل املاراثون الذي اختتمت فعالياته �أول من �أم�س‬ ‫الأحد‪ ،‬يف العا�صمة بريوت فوق ت�ضاري�س جبلية �صعبة‪ ،‬ومب�شاركة‬ ‫عربية ودولية وا�سعة‪.‬‬ ‫وا�ستطاع جنم املنتخب الوطني ومنتخب قوات الدرك العداء‬ ‫ر�أف���ت ال��زب��ون م��ن ال�سيطرة على �سباق ‪ 23‬كيلومرتا ال��ذي �شهد‬ ‫م�شاركة ‪ 45‬العباً‪ ،‬منذ انطالقه حتى خط النهاية لينهي ال�سباق‬ ‫بزمن قدره �ساعة و‪ 50‬دقيقة‪ ،‬بينما حل عداء الدرك حمزة املداهنة‬ ‫يف املركز الثاين بنف�س ال�سباق بزمن قدره �ساعتني وثالثة دقائق‪.‬‬ ‫وحرمت الإ�صابة عداء قوات الدرك عمر الزبون من احل�صول‬ ‫على املركز الأول يف �سباق ‪ 45‬كيلومرتا الذي كان مت�صدراً له حتى‬ ‫الكيلو ‪ 35‬الذي �أ�صيب فيه ب�شد ع�ضلي �أجربه على �إنهاء م�شاركته‪.‬‬ ‫ي��ذك��ر �أن ق���وات ال���درك �أول���ت اهتماماً خا�صاً بريا�ضة �أل��ع��اب‬ ‫ال��ق��وى‪� ،‬إىل جانب ع��دد م��ن الريا�ضات الأخ���رى‪ ،‬وي�ضم منتخب‬ ‫ق��وات ال��درك الخ�تراق ال�ضاحية نخبة من العدائني الذين د�أب��وا‬ ‫على حتقيق النتائج امل�شرفة ورف���ع العلم الأردين على من�صات‬ ‫التتويج خالل م�شاركاتهم الدولية‪.‬‬ ‫واظهر العبو ق��وات ال��درك‪ ،‬متيزاً وا�ضحاً يف ال�سباقات التي‬ ‫ت��ق��ام يف املناطق ذات الت�ضاري�س ال�صعبة م��ث��ل‪ :‬م��اراث��ون �أوت�شر‬ ‫الدويل للمرتفعات اجلبلية يف النم�سا‪ ،‬وماراثون الأق�صر الدويل يف‬ ‫ال�صحراء امل�صرية‪ ،‬ومتكن العبو الدرك من ال�سيطرة على املراكز‬ ‫الأوىل فيها‪.‬‬ ‫و�ضم وفد ق��وات ال��درك يف م��اراث��وان لبنان‪ ،‬املقدم �أك��رم نايف‬ ‫البخيتان (رئي�ساً) واملالزم �أول حممد الربا�سنة واملالزم ثاين علي‬ ‫عبداهلل مفلح واملالزم ثاين حممد نواف �أحمد‪ ،‬والالعبني عبداهلل‬ ‫م�شافق‪ ،‬ر�أفت الزبون‪ ،‬حمزة املداهنة‪ ،‬وعمر �سليمان‪.‬‬

‫منتخب الناشئات يظفر بلقب‬ ‫بطولة غرب آسيا‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ظفر منتخب النا�شئات لكرة القدم بلقب بطولة غ��رب �آ�سيا‬ ‫الأوىل حتت �سن ‪ 15‬بفوزه على نظريه اللبناين بركالت الرتجيح‬ ‫‪ 3-4‬بعد نهاية الوقت الأ�صلي للمباراة بالتعادل ‪ ،1-1‬يف املباراة‬ ‫النهائية التي �أقيمت على ملعب ذي��اب عوانة يف دب��ي مب�شاركة ‪6‬‬ ‫منتخبات‪.‬‬ ‫وعقب امل��ب��اراة‪ ،‬توجت رئي�س اللجنة العليا املنظمة للبطولة‬ ‫وع�ضو جمل�س �إدارة االحت���اد الإم��ارات��ي �أم��ل بو�شالخ‪ ،‬الن�شميات‬ ‫بك�أ�س البطولة وميداليات املركز الأول‪ ،‬كما نالت العبات لبنان‬ ‫ميداليات املركز الثاين وذل��ك بح�ضور الأم�ين العام الحت��اد الكرة‬ ‫الإم���ارات���ي حممد ب��ن ه���زام ال��ظ��اه��ري وع�ضو اللجنة التنفيذية‬ ‫باحتاد غرب �آ�سيا ح�سني �سعيد‪ ،‬والقائم ب�أعمال م�ست�شار ال�سفارة‬ ‫الأردنية �شفاء العمو�ش‪ ،‬وع�ضو الهيئة التنفيذية منذر اجلنيدي‬ ‫وح�صدت العبة املنتخب �إينا�س جماعني جائزة �أف�ضل العبة‬ ‫بالبطولة‪ ،‬فيما ذه��ب لقب ال��ه��داف اىل زميلتها باملنتخب الني‬ ‫ح�سني بر�صيد �سبعة �أهداف‪.‬‬ ‫وجنح املنتخب الفل�سطيني بتخطي منتخب البحرين بهدفني‬ ‫نظيفني‪ ،‬ليحتل املركز الثالث‪ ،‬فيما احتل منتخب البحرين املركز‬ ‫الرابع والإمارات اخلام�س و�سوريا ال�ساد�س‪.‬‬

‫بايرن لخطوة جديدة نحو الثالثية‬ ‫ال�سبيل‪ -‬وكاالت‬ ‫يخطو ب��اي��رن ميونيخ ال��ي��وم ال��ث�لاث��اء خ��ط��وة ج��دي��دة ي���أم��ل‬ ‫�أن تقربه من �إح��راز الثالثية‪ ،‬وذلك عندما يحل �ضيفا على باير‬ ‫ليفركوزن يف ن�صف نهائي ك�أ�س �أملانيا لكرة القدم‪.‬‬ ‫ويلعب �شالكه مع اينرتاخت فرانكفورت الأربعاء يف املواجهة‬ ‫الثانية لن�صف النهائي‪.‬‬ ‫ويت�أهل ال��ف��ائ��زان اىل امل��ب��اراة النهائية يف ‪� 19‬أي��ار‪/‬م��اي��و على‬ ‫امللعب االوملبي يف برلني‪.‬‬ ‫و�ضمن ب��اي��رن مطلع ال�شهر احل��ايل لقبه يف ال���دوري املحلي‬ ‫للمو�سم ال�ساد�س على التوايل‪ ،‬وبلغ الأ�سبوع املا�ضي ن�صف نهائي‬ ‫دوري �أبطال �أوروبا حيث �أوقعته القرعة يف مواجهة نارية �ضد ريال‬ ‫مدريد اال�سباين بطل الن�سختني الأخريتني‪.‬‬ ‫و�أحرز الفريق البافاري ثالثيته التاريخية يف ‪ ،2013‬الدوري‬ ‫والك�أ�س املحليان ودوري �أبطال �أوروبا‪ ،‬حتت �إ�شراف مدربه احلايل‬ ‫املخ�ضرم يوب هاينك�س (‪ 72‬عاما) بالذات‪.‬‬ ‫وارتفع من�سوب الأم��ل لدى حمبي بايرن منذ ع��ودة هاينك�س‬ ‫لتويل املهمة يف ت�شرين الأول‪�/‬أكتوبر ‪ 2017‬خلفا لاليطايل املقال‬ ‫كارلو ان�شيلوتي‪� ،‬إذ �أع��اد الفريق اىل درب االنت�صارات بعد فرتة‬ ‫من النتائج املتذبذبة‪ ،‬تكللت باالحتفاظ بلقب البوند�سليغا‪ ،‬وبلوغ‬ ‫ن�صف نهائي دوري الأبطال‪.‬‬ ‫ولكن قبل احل��دي��ث ع��ن الثالثية‪ ،‬يتعني على ب��اي��رن تخطي‬ ‫عقبة باير ليفركوزن ثالث الدوري وال�ساعي بقوة اىل امل�شاركة يف‬ ‫دوري الأبطال املو�سم املقبل‪.‬‬ ‫ويفتقد بايرن الثالثاء العب الو�سط الت�شيلي ارت��ورو فيدال‬ ‫لإ�صابة يف الركبة تعر�ض لها يف التدريبات الأح��د‪� ،‬ستبعده على‬ ‫الأرجح عن مباراتي ريال مدريد اي�ضا يف الأ�سبوعني املقبلني‪.‬‬ ‫وت�شهد املباراة الثانية مواجهة قوية بني �شالكه ثاين الدوري‬ ‫ال��ذي يقرتب م��ن حجز بطاقة اىل دوري الأب��ط��ال‪ ،‬وفرانكفورت‬ ‫ال�سابع الباحث بدوره عن امل�شاركة الأوروبية‪.‬‬ ‫وتف�صل خم�س نقاط فقط بني فرانكفورت وبورو�سيا دورمتود‬ ‫�صاحب املركز الرابع‪ .‬وي�شارك الأربعة الأوائل يف دوري الأبطال‪.‬‬ ‫ويخو�ض اخلام�س مناف�سات ال��دوري الأوروب��ي «يوروبا ليغ»‪،‬‬ ‫وال�ساد�س الت�صفيات امل�ؤهلة �إليها‪.‬‬ ‫وكان فرانكفورت و�صل اىل املباراة النهائية للك�أ�س يف املو�سم‬ ‫املا�ضي قبل �أن يخ�سر �أمام دورمتوند ‪.2-1‬‬ ‫و�سيكون �إح��راز لقب الك�أ�س �أو �ضمان مقعد يف دوري الأبطال‬ ‫هدية جميلة لكوفات�ش قبل انتقاله للإ�شراف على بايرين ميونيخ‪.‬‬ ‫وك���ان �شالكه تخطى ف��ول��ف�����س��ب��ورغ ‪���-1‬ص��ف��ر‪ ،‬يف ح�ين تخطى‬ ‫فرانكفورت ماينت�س ‪�-3‬صفر يف ربع النهائي‪.‬‬

‫‪assabeelsports@yahoo.com‬‬

‫الثالثاء (‪ )17‬ني�سان (‪ ) 2018‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )25‬العدد (‪)3924‬‬

‫الدوري الإ�سباين‬

‫برشلونة يخوض الربوفة األخرية قبل نهائي الكأس‬ ‫ال�سبيل‪ -‬وكاالت‬ ‫يخو�ض بر�شلونة املت�صدر الربوفة الأخ�يرة قبل‬ ‫نهائي الك�أ�س املقرر ال�سبت �ضد ا�شبيلية‪ ،‬وذلك عندما‬ ‫يحل اليوم الثالثاء �ضيفا على �سلتا فيغو يف املرحلة‬ ‫الثالثة والثالثني من الدوري الإ�سباين لكرة القدم‪.‬‬ ‫ويبدو لقب الدوري �شبه م�ضمون بالن�سبة لرجال‬ ‫املدرب ارن�ستو فالفريدي‪� ،‬إذ يتقدمون بفارق ‪ 11‬نقطة‬ ‫على اتلتيكو مدريد الثاين قبل ‪ 6‬مراحل على ختام‬ ‫املو�سم‪ ،‬وتنتظرهم مباريات �سهلة اىل حد ما با�ستثناء‬ ‫واح��دة �ستجمعهم بالغرمي ري��ال مدريد حامل اللقب‬ ‫وثالث الرتتيب يف ‪� 6‬أيار‪/‬مايو‪.‬‬ ‫ومل يظهر ال��ن��ادي الكاتالوين �أي ت�أثر بخروجه‬ ‫ال��درام��ات��ي��ك��ي م��ن ال���دور رب��ع النهائي مل�سابقة دوري‬ ‫�أبطال �أوروب��ا بخ�سارته الثالثاء �أم��ام روم��ا الإيطايل‬ ‫�صفر‪( 3-‬فاز ذهابا ‪ 1-4‬على �أر�ضه)‪� ،‬إذ جتاوز ال�سبت‬ ‫عقبة �ضيفه القوي فالن�سيا بالفوز عليه ‪ ،1-2‬منفردا‬ ‫بالرقم القيا�سي لعدد املباريات املتتالية من دون خ�سارة‬ ‫يف البطولة (‪ 39‬مباراة) بعد �أن كان يت�شاركه مع ريال‬ ‫�سو�سييداد‪.‬‬ ‫واعترب فالفريدي بعد الفوز على فالن�سيا الذي‬ ‫تخلى عن املركز الثالث ل�صالح ريال مدريد‪� ،‬أنها «نقاط‬ ‫ثالث من ذهب‪ .‬كان الأ�سبوع �صعبا علينا وترك ت�أثريه‬ ‫على اجلميع‪ ،‬بينهم اجلمهور»‪ ،‬متطرقا اىل الهزمية‬ ‫القا�سية يف روم��ا بالقول «كانت م��ب��اراة مهمة ون�شعر‬ ‫ب�أننا خيبنا ظن النا�س ونريد التعوي�ض عليهم»‪.‬‬ ‫وك��ان موقف الأوروغ��وي��اين لوي�س �سواريز الذي‬ ‫�سجل الهدف الأول لفريقه يف مرمى فالن�سيا‪ ،‬م�شابها‬ ‫لفالفريدي �إذ ق��ال «مثلنا نحن‪ ،‬ب�إمكان اجلمهور �أن‬ ‫ي�شعر بالغ�ضب يف ما يتعلق بدوري الأبطال‪ ،‬لكن هذا‬ ‫الرقم (القيا�سي من حيث عدد املباريات دون هزمية)‬ ‫يظهر ما قد جتاهله الكثريون على الأرج��ح‪ ،‬وهو �أننا‬ ‫نقدم مو�سما رائعا يف الدوري»‪.‬‬ ‫ول����ن ي���ك���ون ���س��ل��ت��ا ف��ي��غ��و خ�����ص��م��ا ���س��ه�لا ل��ل��ن��ادي‬ ‫الكاتالوين‪ ،‬ال�سيما �أنه �سقط يف زيارتيه الأخريتني يف‬ ‫الدوري اىل ملعب «بااليدو�س» عام ‪ 2015‬بنتيجة كبرية‬ ‫‪ 4-1‬و‪ ،4-3 2016‬كما اكتفى بالتعادل يف زيارته الأخرية‬ ‫اىل هذا امللعب يف ال��دور ثمن النهائي مل�سابقة الك�أ�س‬ ‫(‪ 1-1‬ذهابا قبل �أن يفوز �إيابا ‪�-5‬صفر)‪.‬‬ ‫ومي���ن���ي ب��ر���ش��ل��ون��ة ال��ن��ف�����س ب�������أن ي�����س��دي��ه ري����ال‬ ‫�سو�سييداد خدمة من خالل الفوز على �ضيفه اتلتيكو‬ ‫م���دري���د اخل��م��ي�����س‪ ،‬لأن ه���ذا الأم�����ر �سي�سمح ل��ل��ن��ادي‬ ‫ال��ك��ات��ال��وين بتو�سيع ال��ف��ارق ال���ذي يف�صله ع��ن فريق‬ ‫املدرب الأرجنتيني دييغو �سيميوين اىل ‪ 14‬نقطة قبل ‪5‬‬ ‫مراحل على انتهاء املو�سم‪ ،‬ما يعني �أنه قد يتوج باللقب‬

‫يف املرحلة املقبلة �ضد ديبورتيفو ال كورونيا و�سيحتفل‬ ‫ب�أف�ضل طريقة �أمام خ�صمه التاريخي ريال مدريد يف‬ ‫«كامب نو» يوم ال�ساد�س من �أيار‪/‬مايو‪.‬‬ ‫لكن اتلتيكو مير بفرتة جيدة‪ ،‬وق��د حقق الأح��د‬ ‫على ح�ساب ليفانتي (‪�-3‬صفر) فوزه ال�سابع تواليا على‬ ‫�أر���ض��ه يف ال���دوري و�ضمن م�شاركته يف دوري الأبطال‬ ‫املو�سم املقبل ب�سبب فارق الـ‪ 19‬نقطة الذي يف�صله عن‬ ‫اخلام�س‪ ،‬وهو بلغ اي�ضا ن�صف نهائي م�سابقة «يوروبا‬ ‫ليغ» رغ��م خ�سارته اخلمي�س �أم��ام م�ضيفه �سبورتينغ‬ ‫الربتغايل �صفر‪ ،1-‬وذلك لفوزه ذهابا ‪�-2‬صفر‪.‬‬ ‫ويلتقي فريق �سيميوين يف دور الأربعة مع ار�سنال‬ ‫الإن��ك��ل��ي��زي يف م��ب��اراة �صعبة‪ ،‬لكنها لي�ست ب�صعوبة‬ ‫االخ��ت��ب��ار ال���ذي ينتظر ري���ال م��دري��د يف ن�صف نهائي‬ ‫دوري الأبطال حيث �أوقعته القرعة مع بايرن ميونيخ‬ ‫الأمل���اين‪ ،‬بعد �أن تخطى الأرب��ع��اء يوفنتو�س الإيطايل‬ ‫ب�شق الأنف�س بف�ضل ركلة جزاء ح�صل عليها يف الوقت‬

‫بدل ال�ضائع وقل�ص بها الفارق ‪( 3-1‬ت�أهل لفوزه ذهابا‬ ‫‪�-3‬صفر)‪.‬‬ ‫وي�سعى ري���ال اىل الإب��ق��اء على �آم��ال��ه بالو�صافة‬ ‫وتقلي�ص ف��ارق الأرب���ع نقاط ال��ذي يف�صله ع��ن ج��اره‬ ‫ال��ل��دود اتلتيكو‪ ،‬عندما يتواجه الأرب��ع��اء على ملعبه‬ ‫مع اتلتيك بلباو يف مباراة من املتوقع �أن ي�شارك فيها‬ ‫النجم الربتغايل كري�ستيانو رونالدو والويلزي غاريث‬ ‫بايل بعد �أن ف�ضل امل��درب الفرن�سي زين الدين زيدان‬ ‫�إراحتهما الأحد �ضد ملقة (‪.)1-2‬‬ ‫وكان فوز الأحد املئة لزيدان كمدرب لريال الذي‬ ‫يخو�ض الأربعاء مباراته املحلية الأخ�يرة قبل ال�سفر‬ ‫اىل ميونيخ من �أجل مواجهة بايرن الأربعاء املقبل يف‬ ‫«اليانز ارينا»‪ ،‬لأنه مواجهته يف مرحلة نهاية الأ�سبوع‬ ‫احل��ايل �ضد م�ضيفه ا�شبيلية قد �أرج��ئ��ت اىل ‪� 9‬أي��ار‪/‬‬ ‫مايو ب�سبب ان�شغال النادي الأندل�سي بنهائي الك�أ�س‪.‬‬ ‫و�أ����ش���ار زي����دان ب��ع��د ف���وز الأح����د اىل �أن����ه «�أح����اول‬

‫بر�شلونة يحل الليلة �ضيفا ثقيال على �سلتا فيغو‬ ‫ق�صارى جهدي يف امل���داورة‪ ،‬لي�س با�ستطاعتي �إراح��ة‬ ‫اجلميع‪ .‬تف�صلنا مباراة واحدة عن ن�صف نهائي دوري‬ ‫الأب��ط��ال و���س�نرى كيف �سنلعبها‪ .‬نحن من��ر مبرحلة‬ ‫ج��ي��دة واجل��م��ي��ع يف ���ص��ح��ة ج��ي��دة‪� .‬أن ي��ك��ون اجلميع‬ ‫متوفرا للعب‪ ،‬فهذا �أمر جيد»‪.‬‬ ‫ويفتتح ا�شبيلية ال�سابع املرحلة الثالثاء يف �ضيافة‬ ‫ديبورتيفو ال كورونيا‪ ،‬فيما يلعب فياريال ال�ساد�س مع‬ ‫�ضيفه ليغاني�س‪.‬‬ ‫و�سيحاول فالن�سيا ا�ستعادة م��رك��زه ال��ث��ال��ث من‬ ‫ريال عندما ي�ست�ضيف خيتايف الأربعاء‪ ،‬على �أن يلتقي‬ ‫ا�سبانيول مع ايبار يف اليوم ذاته‪ ،‬واالفي�س مع جريونا‬ ‫وري��ال بيتي�س مع ال�س باملا�س وليفانتي مع ملقة يوم‬ ‫اخلمي�س‪.‬‬

‫ك�أ�س فرن�سا‬

‫كاين يقف بني سان جرمان والنهائي الرابع تواليا‬ ‫ال�سبيل‪ -‬وكاالت‬ ‫يقف كاين بني باري�س �سان جرمان ورغبة النادي‬ ‫الباري�سي بالو�صول اىل نهائي م�سابقة ك�أ�س فرن�سا‬ ‫للمو�سم ال��راب��ع تواليا‪ ،‬وذل��ك عندما ي�ست�ضيفه غدا‬ ‫الأرب��ع��اء يف ال���دور ن�صف النهائي ال���ذي ي�شهد اليوم‬ ‫الثالثاء مواجهة بني ممثلني لدوري الدرجة الثالثة‪.‬‬ ‫ويدخل �سان جرمان اىل مباراته مع كاين الذي مل‬ ‫يذق طعم الفوز على النادي الباري�سي منذ ‪ 19‬ني�سان‪/‬‬ ‫ابريل ‪�-3( 2008‬صفر يف ال��دوري)‪ ،‬مبعنويات مرتفعة‬ ‫للغاية بعد �ضمانه الأح��د ا�ستعادة اللقب من موناكو‬ ‫باكت�ساحه الأخري بالذات ‪ 1-7‬قبل خم�س مراحل على‬ ‫ختام املو�سم‪.‬‬ ‫وبعد �أن �ضمن �أي�ضا �إح��رازه لقب ك�أ�س الرابطة‬ ‫للمو�سم اخل��ام�����س ت��وال��ي��ا ب��ف��وزه ع��ل��ى م��ون��اك��و �أي�ضا‬ ‫‪�-3‬صفر يف املباراة النهائية‪ ،‬يبدو فريق امل��درب اوناي‬ ‫اميري مر�شحا لإحراز الثالثية املحلية والفوز بالك�أ�س‬ ‫للمرة الرابعة تواليا والـ‪ 11‬يف تاريخه‪.‬‬ ‫وال ي��ب��دو ك��اي��ن ال���ذي تخل�ص م��ن ل��ي��ون يف رب��ع‬ ‫النهائي (‪�-1‬صفر)‪ ،‬ق��ادرا على حتقيق املفاج�أة وبلوغ‬

‫النهائي للمرة الأوىل يف تاريخه يف ظل الفارق الفني‬ ‫الهائل بينه وبينه �ضيفه الباري�سي الذي مل يت�أثر بتاتا‬ ‫بخ�سارة جهود جنمه الربازيلي نيمار ب�سبب الإ�صابة‬ ‫وتوج بلقبيه حتى الآن دون �أغلى العب يف العامل‪.‬‬ ‫ومن امل�ؤكد �أن احل�سرة الكربى ل�سان جرمان كانت‬ ‫خروجه من ال��دور الثاين مل�سابقة دوري �أبطال �أوروب��ا‬ ‫بخ�سارته ذهابا و�إيابا �أمام ريال مدريد الإ�سباين حامل‬ ‫اللقب‪ ،‬ال�سيما �أن الإدارة القطرية للنادي الباري�سية‬ ‫و�ضعت لقب امل�سابقة القارية هدفا �أ�سمى لها ولهذا‬ ‫ال�سبب �أن��ف��ق �أم���واال طائلة ل�ضم الع��ب�ين مثل نيمار‬ ‫وكيليان مبابي ال��ذي بقي الأح��د على مقاعد البدالء‬ ‫�أمام فريقه ال�سابق‪.‬‬ ‫ور�أى اميري‪ ،‬املهدد بفقدان من�صبه ل�صالح الأملاين‬ ‫توما�س توخل بح�سب و�سائل الإع�لام الفرن�سية‪� ،‬أنه‬ ‫«كانت ردة فعلنا جيدة بعد الهزمية �أمام ريال مدريد‪.‬‬ ‫�أظ��ه��رن��ا ق��وت��ن��ا‪ .‬ن��ري��د م��وا���ص��ل��ة ت��ط��ورن��ا يف بطولتنا‬ ‫املحلية‪ ،‬و�أي�ضا على ال�ساحة القارية‪ .‬الالعبون كانوا‬ ‫مركزين متاما الليلة (الأحد)»‪.‬‬ ‫ووا���ص��ل «ل��ق��د ق��دم��وا ك��ل ���ش��يء طيلة ‪ 90‬دقيقة‬ ‫من �أجل ت�سجيل الأهداف والدفاع‪ ...‬الآن‪� ،‬سنتح�ضر‬

‫ملباراتنا يف ن�صف نهائي ك�أ�س فرن�سا �ضد كاين» الذي‬ ‫�سيتمتع ب�أف�ضلية بدنية كونه مل ي�شارك يف مرحلة‬ ‫نهاية الأ�سبوع نتيجة �إرج��اء مباراته مع تولوز ب�سبب‬ ‫الأمطار التي �أغرقت ملعبه‪.‬‬ ‫ومن امل�ؤكد �أن �إرج��اء املباراة �سي�صب يف م�صلحة‬ ‫كاين لأن��ه جنبه على الأرج���ح ال��دخ��ول اىل لقاء �سان‬ ‫جرمان مبعنويات مهزوزة‪ ،‬ال�سيما �أنه خ�سر مبارياته‬ ‫الأربع الأخرية يف الدوري ومل يحقق �سوى فوز وحيد‬ ‫يف مبارياته الثماين الأخرية‪.‬‬ ‫و�ستمثل الدرجة الثالثة يف املباراة النهائية للمرة‬ ‫الأوىل منذ عام ‪( 2012‬كوفيي الذي خ�سر �أمام ليون)‪،‬‬ ‫وذل���ك ع�بر �شامبلي وليزيربييه ال��ل��ذي��ن يتواجهان‬ ‫ال��ث�لاث��اء يف م���ب���اراة ت��اري��خ��ي��ة ل��ل��ف��ري��ق�ين‪ ،‬ي�سعى من‬ ‫خاللها �شامبلي اىل تكرمي م�ؤ�س�سه وولرت لوزي‪ ،‬والد‬ ‫الرئي�س احلايل فلوفيو ومدرب الفريق برونو‪ ،‬والذي‬ ‫فارق احلياة خالل مباراة ربع النهائي �ضد �سرتا�سبورغ‬ ‫(‪�-1‬صفر) يف ‪� 28‬شباط‪/‬فرباير املا�ضي‪.‬‬ ‫و�أ�شار م�ساعد املدرب فلوران روتييه لوكالة فران�س‬ ‫بر�س اىل �أن «رحيل وولرت �شكل �ضربة كبرية لنادينا‪.‬‬ ‫نعي�ش �أحد �أكرث الأعوام تعقيدا يف تاريخ النادي‪ .‬نعاين‬

‫الأمرين يف الدوري وحققنا بداية كارثية (يحتل املركز‬ ‫ال��ث��ام��ن ع�شر وان��ت��ظ��ر حتى امل��رح��ل��ة ‪ 8‬لتحقيق ف��وزه‬ ‫الأول) وخ�سرنا «�أب الكل» يف �إ���ش��ارة اىل وول�تر لوزي‬ ‫الذي �أ�س�س النادي عام ‪.1989‬‬ ‫وتابع «ك�أ�س فرن�سا �ساعدتنا يف �إخ��راج ر�أ�سنا من‬ ‫حتت املاء‪ .‬نحن عازمون �أكرث من �أي وقت م�ضى‪ .‬يجب‬ ‫�أن ن�سعى جاهدين للو�صول اىل هذه النهائي من �أجل‬ ‫وولرت‪ ،‬لأن ذلك �سيكون �أجمل تكرمي له»‪.‬‬ ‫واملفارقة �أن الفريقني يعانيان الأمرين يف الدوري‬ ‫ه���ذا امل��و���س��م‪ ،‬لأن ل��ي��زي��رب��ي��ي��ه ل��ي�����س �أف�����ض��ل ح���اال من‬ ‫�شامبلي �إذ يحتل املركز العا�شر بفارق ثالث نقاط فقط‬ ‫عن مناف�سه بعد ‪ 29‬مرحلة‪.‬‬ ‫وت��ق��ام امل���ب���اراة ع��ل��ى ملعب «ال ب���وج���وار» اخل��ا���ص‬ ‫ب��ن��ادي ن��ان��ت �أم���ام م��درج��ات ممتلئة ب���ـ‪� 35‬أل���ف متفرج‬ ‫بعدما بيعت جميع التذاكر املخ�ص�صة لها‪.‬‬ ‫وت��ب��ادل ال��ف��ري��ق��ان ال��ف��وز ه��ذا امل��و���س��م يف ال���دوري‬ ‫خ���ارج ملعبهما‪ ،‬حيث ف��از ليزيربييه ذه��اب��ا ‪�-2‬صفر‬ ‫و�شامبلي �إيابا ‪.1-3‬‬

‫اختبار سهل لكل من يوفنتوس ونابولي قبل موقعة الحسم‬ ‫ال�سبيل‪ -‬وكاالت‬ ‫يخو�ض ك��ل م��ن يوفنتو�س املت�صدر وح��ام��ل اللقب‬ ‫ون���اب���ويل ال��ث��اين اخ��ت��ب��ارا يف م��ت��ن��اول��ه غ���دا الأرب���ع���اء يف‬ ‫املرحلة ‪ 33‬من ال��دوري الإيطايل لكرة القدم‪ ،‬ا�ستعدادا‬ ‫ملواجهتهما امل�صريية الأح��د املقبل على ملعب الأول يف‬ ‫تورينو‪.‬‬ ‫وق��ط��ع يوفنتو�س �شوطا ه��ام��ا نحو ال��ف��وز باللقب‬ ‫للمو�سم ال�سابع تواليا بعدما ابتعد عن نابويل بفارق ‪6‬‬ ‫نقاط بفوزه الأحد على �سمبدوريا ‪�-3‬صفر‪ ،‬م�ستفيدا من‬ ‫اكتفاء الفريق اجلنوبي بالتعادل مع م�ضيفه ميالن دون‬ ‫�أهداف‪.‬‬ ‫ويبدو يوفنتو�س ال��ذي و�ضع خلفه خروجه امل���ؤمل‬ ‫الأربعاء املا�ضي من دوري الأبطال بعد تلقيه هدفا من‬ ‫رك��ل��ة ج���زاء يف ال��وق��ت ب���دل ال�����ض��ائ��ع �أم����ام ري���ال م��دري��د‬ ‫الإ�سباين يف �إياب ربع النهائي (‪� 1-3‬إيابا و�صفر‪ 3-‬ذهابا)‪،‬‬ ‫ي�سعى لتحقيق فوزه الرابع تواليا والـ‪ 28‬هذا املو�سم حني‬ ‫يحل الأربعاء �ضيفا على كروتوين الثامن ع�شر‪.‬‬ ‫ورغم فارق النقاط ال�ست‪ ،‬ال ميكن احلديث عن �أن‬ ‫يوفنتو�س يف و�ضع مريح لأن فريق املدرب ما�سيميليانو‬ ‫اليغري مدعو �أي�ضا ملواجهة انرت ميالن بعد نابويل‪ ،‬كما‬ ‫تنتظره مواجهة �صعبة يف املرحلة قبل الأخرية يف امللعب‬ ‫الأوملبي �ضد روما‪.‬‬ ‫وه��ذا ما �شدد عليه اليغري بعد م��ب��اراة �سمبدوريا‬ ‫التي ت���أل��ق فيها ال�برازي��ل��ي دوغ�لا���س كو�ستا بدخوله يف‬ ‫�أواخ����ر ال�����ش��وط الأول ب���دل امل�����ص��اب البو�سني مرياليم‬ ‫بيانيت�ش ومتريره كرات الأهداف الثالثة‪ ،‬بالقول «ال�ست‬ ‫نقاط لي�ست كافية‪ .‬نابويل ما زال يف ال�سباق وحتى ح�سمنا‬ ‫الأمور ح�سابيا‪ ،‬يجب �أن نوا�صل قتالنا على اللقب»‪.‬‬ ‫ووا�صل «الأرب��ع��اء نواجه كروتوين ال��ذي يقاتل من‬ ‫�أج��ل جتنب الهبوط‪ ،‬ثم نخو�ض املواجهة بني �صاحبي‬ ‫امل��رك��زي��ن الأول��ي��ن (���ض��د ن���اب���ويل)»‪ ،‬م��ت��ط��رق��ا اىل �أداء‬ ‫دوغ�لا���س كو�ستا �ضد �سمبدوريا بالقول م��ازح��ا «يجب‬ ‫�أن ن�شكر بيانيت�ش لإ�ضراره اىل اخلروج ب�سبب الإ�صابة‪.‬‬ ‫ب��د�أت املباراة بكو�ستا و(الأرجنتيني غونزالو) هيغواين‬ ‫على مقاعد البدالء ل�ضمان �أن يكون يف ت�صريف العبون‬ ‫ب�إمكانهم تغيري م�سار املباراة»‪.‬‬ ‫و�أراح ال��ي��غ��ري ال��ع��دي��د م��ن الع��ب��ي��ه الأ���س��ا���س��ي�ين يف‬ ‫م���ب���اراة الأح����د ع��ل��ى ر�أ���س��ه��م ه��ي��غ��واي��ن وك��و���س��ت��ا‪ ،‬مانحا‬

‫يوفنتو�س يواجه كروتوين املهدد بالهبوط‬ ‫الفر�صة لالعبني مثل املدافعني دانييلي روغاين والأملاين‬ ‫بينيديكت هوفيدي�س الذي �شارك �أ�سا�سيا بعد تعافيه من‬ ‫�إ�صابات متعددة عكرت فرتة �إعارته ال�صيف املا�ضي من‬ ‫�شالكه‪ ،‬و�سجل هدف املباراة الثاين‪.‬‬ ‫و�أج����رى �أل��ي��غ��ري تبديله الأول ق��ب��ل ال��دخ��ول اىل‬ ‫ا�سرتاحة ال�شوطني ب�إدخال دوغال�س كو�ستا على ح�ساب‬ ‫بيانيت�ش ال��ذي تعر�ض لإ�صابة بح�سب ما ك�شف مدربه‬ ‫بعد اللقاء‪ ،‬م�شريا اىل �أنه كان يعتزم «�إ�شراك دوغال�س‬ ‫كو�ستا لكن لي�س يف هذا الوقت املبكر»‪ ،‬متحدثا عن اللعب‬ ‫«برتكيز وه���دوء وذك����اء‪ ...‬لي�س م��ن ال�سهل ال��ف��وز بهذه‬ ‫الطريقة بعد جتربة م�ستنزفة يف دوري الأبطال»‪.‬‬ ‫ومن �أول مل�سة له للكرة‪� ،‬صنع كو�ستا هدف التقدم‬ ‫للكرواتي ماريو ماندزوكيت�ش الذي �سجل هدفه الثالث‬ ‫يف ‪� 5‬أيام بعد �أن كان �صاحب هدفني يف الإياب �ضد ريال‬

‫مدريد (‪.)1-3‬‬ ‫وبقيت النتيجة على حالها حتى الدقيقة ‪ 60‬عندما‬ ‫لعب كو�ستا كرة عر�ضية متقنة فانق�ض عليها هوفيدي�س‬ ‫وحولها بر�أ�سه يف ال�شباك‪ ،‬م�سجال هدفه الأول بقمي�ص‬ ‫«بيانكونريي» ال��ذي �أ�ضاف هدفا ثالثا عرب خ�ضرية يف‬ ‫ربع ال�ساعة الأخري بعد متريرة �أخرى من كو�ستا الذي‬ ‫اعترب «�أين قدمت �إحدى �أف�ضل مبارياتي مع يوفنتو�س‪.‬‬ ‫�أنا �سعيد للغاية و�أمل �أن �أوا�صل على هذا املنوال ومترير‬ ‫الكرات احلا�سمة التي تخولنا الفوز باملباريات»‪.‬‬ ‫ويف ح���ال جن��ح يوفنتو�س يف ال��ف��وز ع��ل��ى ك��روت��وين‬ ‫ثم نابويل‪ ،‬مع افرتا�ض �أن الأخ�ير �سيفوز الأربعاء على‬ ‫اودينيزي‪� ،‬سيو�سع الفارق الذي يف�صله عن فريق املدرب‬ ‫ماوريت�سيو �ساري اىل ‪ 9‬نقاط قبل �أربع مراحل على ختام‬ ‫املو�سم‪ ،‬ما يعني �أنه قد ي�صل اىل مباراة روما يف املرحلة‬

‫قبل الأخرية واللقب يف خزائنه‪.‬‬ ‫وم���ن ج��ه��ت��ه‪ ،‬ي���أم��ل ن��اب��ويل �أال ي�سهل الأم����ور على‬ ‫يوفنتو�س كثريا من خالل الفوز على اودينيزي الأربعاء‬ ‫بني جماهريه‪ ،‬لأن �أي نتيجة �أخرى �ستق�ضي تقريبا على‬ ‫�آماله ب�إحراز اللقب للمرة الأوىل منذ ‪.1990‬‬ ‫واع�ترف �ساري بعد اللقاء �أن��ه فريقه ال يقدم منذ‬ ‫بداية ‪ 2018‬امل�ستوى الذي كان عليه يف الن�صف الأول من‬ ‫املو�سم‪ ،‬وذل��ك رغم �أن تركيزه كان من�صبا على ال��دوري‬ ‫وح�سب �إذ خ��رج م��ن ال���دور الأول مل�سابقة دوري �أب��ط��ال‬ ‫�أوروب�����ا وان��ت��ق��ل اىل «ي���وروب���ا ل��ي��غ» ح��ي��ث ان��ت��ه��ى م�����ش��واره‬ ‫�سريعا على يد اليبزيغ الأملاين‪.‬‬ ‫ك��م��ا ان��ت��ه��ى م�����ش��وار ن��اب��ويل يف م�����س��اب��ق��ة ال��ك���أ���س يف‬ ‫رب��ع النهائي‪ ،‬خالفا ليوفنتو�س ال��ذي و�صل اىل املباراة‬ ‫النهائية حيث يلتقي ميالن يف ‪� 9‬أيار‪/‬مايو‪� ،‬إ�ضافة اىل‬ ‫بلوغه ربع نهائي دوري الأبطال‪.‬‬ ‫واعترب �ساري بعد التعادل مع ميالن ال��ذي يقاتل‬ ‫م��ن �أج���ل حم��اول��ة ال��ع��ودة اىل دوري الأب���ط���ال‪� ،‬أن���ه «كنا‬ ‫�سنفوز باملباراة يف الن�صف الأول من املو�سم لأن الالعبني‬ ‫كانوا �أكرث ت�ألقا مما هم عليه اليوم»‪.‬‬ ‫وحاول �ساري تخفيف ال�ضغط على العبيه‪ ،‬معتربا‬ ‫�أنه «ل�سنا م�ضطرين لل�صراع على �أي �شيء �سوى حتقيق‬ ‫ه���دف حت�����س�ين �أن��ف�����س��ن��ا‪ .‬ن��ح��ت��اج ل��ل�ترك��ي��ز ع��ل��ى �أنف�سنا‬ ‫وحماولة تقدمي �أف�ضل ما لدينا من الآن وحتى نهاية‬ ‫املو�سم»‪.‬‬ ‫وبعيدا ع��ن ���ص��راع اللقب‪ ،‬ال ي��زال ب��اب الت�أهل اىل‬ ‫م�سابقة دوري �أبطال �أوروبا مفتوحا على م�صراعيه بني‬ ‫قطبي العا�صمة روما والت�سيو وانرت ميالن‪ ،‬وبدرجة �أقل‬ ‫جار الأخري ميالن‪.‬‬ ‫وبقي الو�ضع على حاله اثر مرحلة نهاية الأ�سبوع‬ ‫املا�ضي‪� ،‬إذ حافظ روما على املركز الثالث بفارق الأهداف‬ ‫�أم�����ام الت�����س��ي��و ب��ع��د ت��ع��ادل��ه��م��ا ال�����س��ل��ب��ي الأح�����د يف درب���ي‬ ‫العا�صمة‪ ،‬فيما يتخلف انرت عنهما بفارق نقطة بعدما‬ ‫اكتفى بدوره بالتعادل ال�سلبي ال�سبت مع اتاالنتا‪.‬‬ ‫ويفتتح ان�تر امل��رح��ل��ة ال��ي��وم ال��ث�لاث��اء بلقاء �ضيفه‬ ‫كالياري الرابع ع�شر‪ ،‬فيما يلعب روما والت�سيو الأربعاء‬ ‫م��ع ج��ن��وى يف ال��ـ»اومل��ب��ي��ك��و» وف��ي��ورن��ت��ي��ن��ا ع��ل��ى «ارت��ي��م��ي��و‬ ‫فرانكي» تواليا‪ ،‬ويحل ميالن الأربعاء �أي�ضا �ضيفا على‬ ‫تورينو‪.‬‬


‫‪12‬‬

‫الأخ�������������������ي������������������رة‬

‫الثالثاء (‪ )17‬ني�سان (‪ ) 2018‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )25‬العدد (‪)3924‬‬

‫دراسة‪ :‬السهر واالستيقاظ باكرا‬ ‫يعرض لخطر الوفاة‬ ‫وا�شنطن ‪� -‬صفا‬

‫إقبال كبري على الوظائف املعلوماتية‬ ‫برواتب مغرية‬

‫�أظ���ه���رت درا����س���ة ج���دي���دة �أن الأ���ش��خ��ا���ص‬ ‫ال��ذي��ن ي��ت���أخ��رون يف ال��ن��وم ويعانون �صعوبة يف‬ ‫اال���س��ت��ي��ق��اظ ���ص��ب��اح��ا‪ ،‬ي��واج��ه��ون خ��ط��را �أك�ب�ر‬ ‫بالوفاة مقارن ًة مع �أولئك الذين ينامون باكرا‪.‬‬ ‫وب ّينت هذه الدرا�سة التي تناولت ما يقرب‬ ‫من ن�صف مليون ن�سمة يف اململكة املتحدة تراوح‬ ‫�أعمارهم بني ‪ 38‬عاما و‪� ،73‬أن الأ�شخا�ص الذين‬ ‫ينامون يف �أوق��ات مت�أخرة ليال كانوا يواجهون‬ ‫خطر وف��اة بكل الأ�سباب جمتمعة �أعلى ب��ـ‪%10‬‬ ‫م��ن �أول��ئ��ك ال��ذي��ن ي��ن��ام��ون ب��اك��راً خ�لال فرتة‬ ‫الدرا�سة التي امتدت على �ست �سنوات ون�صف‬ ‫ال�سنة‪.‬‬ ‫وك���ان���ت درا�����س����ات ���س��اب��ق��ة �أ�����ش����ارت �إىل �أن‬ ‫الأ���ش��خ��ا���ص ال���ذي���ن ي���ت����أخ���رون يف ال���ن���وم ل��ي ً‬ ‫�لا‬ ‫ي��واج��ه��ون خ��ط��را �أك�ب�ر ل�ل�إ���ص��اب��ة ب��الأم��را���ض‬ ‫القلبية ال��وع��ائ��ي��ة وا���ض��ط��راب��ات الأي�����ض مثل‬ ‫ال�سكري‪ .‬غري �أن هذه الدرا�سة هي الأوىل التي‬ ‫ت�ستك�شف خطر الوفاة‪ ،‬وفق بيان جلامعة �ساري‬ ‫الربيطانية‪.‬‬ ‫و�أج����ري����ت ه����ذه ال���درا����س���ة ب��اال���س��ت��ن��اد �إىل‬ ‫قاعدة بيانات عامة‪ ،‬ون�شرت نتائجها يف جملة‬ ‫«كرونوبايولوجي انرتنا�شونال» املتخ�ص�صة‪.‬‬ ‫وج����رى ت�صنيف امل�����ش��ارك�ين ك��ـ»�أ���ش��خ��ا���ص‬ ‫���ص��ب��اح��ي�ين» (‪ )% 27‬و»�أ����ش���خ���ا����ص ي��ف�����ض��ل��ون‬

‫‪ 9.5‬مليون دوالر كلفة الليلة يف أول‬ ‫فندق فضائي‬ ‫تك�سا�س ‪ -‬وكاالت‬ ‫�أعلن عن �أول فندق فخم يف الف�ضاء‪ ،‬يتيح‬ ‫ل�ضيوفه جتربة العي�ش وال�سياحة خارج نطاق‬ ‫الأر�ض‪.‬‬ ‫ويف ه��ذا الإط���ار يجري الآن بناء «حمطة‬ ‫�أورورا» من قبل �شركة «�أوريون �سبان» ومقرها‬ ‫تك�سا�س‪ ،‬التي تتكون من فريق له خربات طويلة‬ ‫املدى يف ا�ستك�شاف الف�ضاء مع وكالة نا�سا‪.‬‬ ‫و�سي�ضم الفندق الفاخر اثنني من �أف��راد‬ ‫ال��ط��اق��م‪ ،‬ويت�سع ل��ـ‪� 6‬ضيوف �سيح�صلون على‬ ‫�إقامة ملدة ‪ 12‬يو ًما ملرة واحدة يف العمر‪.‬‬ ‫ومن املقرر �إط�لاق �أول رحلة يف عام ‪2022‬‬ ‫وحيث يكلف كل �ضيف فاتورة قدرها ‪ 9.5‬مليون‬ ‫دوالر �أمريكي‪ ،‬ت�سدد م�سب ًقا‪.‬‬ ‫ول���ن ي��ك��ون ال��ب��ق��اء ه��ن��اك جم���رد ن����زوة‪� ،‬إذ‬ ‫البد �أن ي�سبق ذلك تدريبات �شاقة على الرحلة‬ ‫للإقامة يف الفندق الف�ضائي‪.‬‬ ‫وق���ال ف��ران��ك ب��ن��ج��ر‪ ،‬ال��رئ��ي�����س التنفيذي‬

‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫تعترب املهن املت�صلة بقطاع املعلوماتية من الأك�ثر‬ ‫رواجا يف �سوق العمل‪� ،‬إذ تتهافت ال�شركات على ا�ستقطاب‬ ‫�أمل��ع العاملني يف املجال من خالل عر�ض روات��ب مغرية‬ ‫جدا خ�صو�صا يف �سيليكون فايل قرب �سان فران�سي�سكو‪.‬‬ ‫وبح�سب موقع «ك��ود دوت �أورغ» ال��ذي ي��روج لتعليم‬ ‫ب��رجم��ة املعلوماتية يف امل���دار����س وي��ج��م��ع الإح�����ص��ائ��ي��ات‬ ‫الر�سمية‪ ،‬ثمة �أكرث من ‪� 520‬ألف وظيفة �شاغرة يف قطاع‬ ‫املعلوماتية يف الواليات املتحدة‪� ،‬أي �أكرث بع�شر مرات من‬ ‫عدد اخلريجني يف هذا االخت�صا�ص �سنويا‪.‬‬ ‫وخل�صت ���ش��رك��ة «ب��ورن��ي��ن��غ غ�لا���س» املتخ�ص�صة يف‬ ‫حتليل �سوق العمل‪ ،‬يف ح�ساباتها �إىل �أن��ه من �أ�صل ‪26‬‬ ‫مليون عر�ض عمل ن�شر عرب الأن�ترن��ت يف ‪ ،2015‬كانت‬ ‫�سبعة م�لاي�ين تطلب �أ�شخا�صا م��ن �أ���ص��ح��اب ال��ق��درات‬ ‫يف جم���ال ال�ب�رجم���ة امل��ع��ل��وم��ات��ي��ة (م���ن دون �أن تطلب‬ ‫بال�ضرورة �أ�شخا�صا من �أ�صحاب الدرا�سات املعمقة �أو‬ ‫ال�شهادات يف املعلوماتية)‪.‬‬ ‫وي���دف���ع ه����ذا ال��ن��ق�����ص يف ال��ي��د ال��ع��ام��ل��ة خ�صو�صا‬ ‫ال�شركات �إىل عر�ض رواتب �أعلى‪ .‬من هنا‪ ،‬ثمة م�صلحة‬ ‫ك���ب�ي�رة ل�����ش��رك��ات ال��ت��ك��ن��ول��وج��ي��ا يف ال��ت�روي����ج لتعليم‬ ‫امل��ع��ل��وم��ات��ي��ة لأك��ب�ر ع����دد مم��ك��ن م���ن الأ���ش��خ��ا���ص منذ‬ ‫ال�صفوف االبتدائية‪.‬‬ ‫وت�ستعني هذه ال�شركات �أي�ضا على نحو كبري بخرباء‬ ‫معلوماتية متمر�سني م��ن اخل���ارج خ�صو�صا م��ن �آ�سيا‪،‬‬ ‫م��ا يف�سر معار�ضتها العلنية ل�سيا�سات �إدارة الرئي�س‬ ‫الأمريكي دونالد ترامب يف جمال الهجرة‪.‬‬ ‫ويف امل����ع����دل‪ ،‬ي��ك�����س��ب ال�����ش��خ�����ص احل���ائ���ز �إج�������ازة يف‬

‫املعلوماتية م��ا ب�ين ‪� 90‬أل��ف دوالر ومئة �أل��ف �سنويا يف‬ ‫الواليات املتحدة‪ ،‬وحتى �أكرث لأ�صحاب املهارات الفائقة‪.‬‬ ‫وب��ح�����س��ب م��وق��ع «ك����ود دوت �أورغ»‪ ،‬يك�سب احل��ائ��ز‬ ‫�شهادة يف املعلوماتية يف املعدل ‪� %40‬أكرث من الأ�شخا�ص‬ ‫احلائزين �شهادات يف ميادين �أخرى‪.‬‬ ‫وت�شري تقديرات «بورنينغ غال�س» �إىل �أن الوظائف‬ ‫ال��ت��ي تتطلب م���ه���ارات و�إن ب�سيطة يف جم���ال برجمة‬ ‫املعلوماتية‪ ،‬تتيح لأ�صحابها تقا�ضي رواتب �أعلى بـ‪ %35‬يف‬ ‫املعدل مقارنة مع الوظائف الأخرى‪.‬‬ ‫وثمة تنوع كبري يف االخت�صا�صات املت�صلة بربجمة‬ ‫املعلوماتية مع تفاوت يف املدة ودرجة التخ�ص�ص املطلوبة‪،‬‬ ‫غري �أنها قا�صرة عن �سد احلاجات املطلوبة بالكامل‪.‬‬ ‫فعلى �صعيد الدرا�سات يف «علوم الكمبيوتر»‪ ،‬ميتد‬ ‫ال�برن��ام��ج على �أرب���ع ���س��ن��وات يف ال��ع��م��وم للح�صول على‬ ‫الإج��ازة كما �أن الأق�ساط اجلامعية يف هذا االخت�صا�ص‬ ‫باهظة ج���دا‪ ،‬وت�ت�راوح ب�ين ‪� 10‬آالف دوالر و‪� 20‬أل��ف��ا يف‬ ‫ال�سنة الواحدة يف اجلامعات العامة وحوايل ‪� 50‬ألف دوالر‬ ‫�سنويا يف اجلامعات اخلا�صة العريقة مثل «�ستانفورد» يف‬ ‫كاليفورنيا‪.‬‬ ‫وم��ع احت�ساب م�صاريف ال�سكن والطعام والكتب‪،‬‬ ‫ت�صل الفاتورة ال�سنوية �إىل ‪� 70‬ألف دوالر للعام اجلامعي‬ ‫‪ 2019/2018‬بح�سب موقع معهد «كالتك» للتكنولوجيا يف‬ ‫كاليفورنيا‪ .‬ويف الواليات املتحدة‪ ،‬يتعني على طالب كرث‬ ‫احل�صول على ق��رو���ض لتمويل درا�ساتهم‪ .‬وثمة �أي�ضا‬ ‫منح درا�سية تعطى للأكرث تفوقا �أو تبعا للموارد‪.‬‬ ‫وثمة �أي�ضا دورات تدريبية ُتعرف با�سم «بوتكامب�س»‬ ‫متتد على ب�ضعة �أ�سابيع عموما وتتوجه �إما للمبتدئني �أم‬ ‫للأ�شخا�ص املدربني ممن يحتاجون حت�سينا يف امل�ستوى‬

‫�أو التخ�ص�ص يف جمال حمدد‪ .‬وتثري هذه الدورات �شغف‬ ‫كثريين منذ خم�س �سنوات وبع�ضها يتوجه لفئات حمددة‬ ‫كالأطفال والن�ساء والأقليات‪ ،‬ف�ضال عن ح�ص�ص تدري�س‬ ‫م�سائية‪.‬‬ ‫وتقرتح كلية «ف�لات�يرون �سكول» املنت�شرة يف مدن‬ ‫عدة بينها نيويورك ووا�شنطن ولندن‪ ،‬على �سبيل املثال‪،‬‬ ‫دورات تدريبية متتد على ‪� 15‬أ�سبوعا يف مقابل ‪� 15‬ألف‬ ‫دوالر‪.‬‬ ‫ك���ذل���ك ث��م��ة ال��ك��ث�ير م���ن احل�����ص�����ص امل��ق��دم��ة عرب‬ ‫االنرتنت‪.‬‬ ‫وت�شري اح�صائيات ر�سمية �أمريكية �أوردتها جمموعة‬ ‫«�سنرت ف��ور �أم��ري��ك��ن ب��روغ��ر���س» الأم��ري��ك��ي��ة �إىل ن�سبة‬ ‫ال�سود يف وظ��ائ��ف املعلوماتية يف �سيليكون ف��ايل العام‬ ‫‪ 2015‬مل تتخط ‪ % 2,2‬فيما بلغت ن�سبة املتحدرين من‬ ‫�أ�صول �أمريكية التينية ‪.%4,7‬‬ ‫وب ّينت درا���س��ة ن�شرتها �شركة «�أك�سنت�شر» حل�ساب‬ ‫جمعية «غ�يرل��ز ه��و ك���ود»‪ ،‬بلغت ن�سبة الن�ساء م��ن بني‬ ‫العاملني يف املهن املت�صلة باملعلوماتية ‪ % 24‬يف �سنة ‪2016‬‬ ‫فيما بلغت ن�سبتهن بني الطالبات يف علوم املعلوماتية‬ ‫خالل العام عينه ‪.%18‬‬ ‫ويف «غوغل»‪ ،‬ب ّينت اح�صائيات املجموعة �إىل �أن ‪% 69‬‬ ‫من موظفيها يف العامل هم رجال‪ ،‬وهو رقم ي�صل �إىل ‪80‬‬ ‫‪ %‬يف املهن املرتبطة بالتكنولوجيا‪ .‬ويف الواليات املتحدة‪،‬‬ ‫يف املهن املت�صلة بالتكنولوجيا‪ % 53 ،‬من املوظفني هم‬ ‫من البي�ض و‪ %39‬من الآ�سيويني و‪ %1‬من ال�سود و‪ %3‬من‬ ‫ملتحدرين من �أ�صول �أمريكية التينية‪.‬‬

‫اال���س��ت��ي��ق��اظ ���ص��ب��اح��ا ع��ل��ى ال�����س��ه��ر» (‪)% 35‬‬ ‫و»�أ�شخا�ص يف�ضلون ال�سهر على اال�ستيقاظ‬ ‫�صباحاً» (‪ )% 28‬و»�أ�شخا�ص يف�ضلون ال�سهر‬ ‫باملطلق» (‪.)%9‬‬ ‫���س���ج���ل �أك��ث��ر م���ن ‪� 10‬آالف و‪ 500‬وف���اة‬ ‫و� ّ‬ ‫يف امل��ج��م��وع بينها ‪ 2127‬ح��ال��ة ح�صلت خ�لال‬ ‫ال�سنوات ال�ست ون�صف ال�سنة‪.‬‬ ‫وقال �أ�ستاذ علم الأحياء الزمني يف جامعة‬ ‫�ساري مالكومل فون �شانتز «هذه م�شكلة �صحة‬ ‫عامة ال ميكن جتاهلها»‪ ،‬الفتاً �إىل �أن الأ�شخا�ص‬ ‫الذين يطيلون ال�سهر يجب �أن يتمتعوا بهام�ش‬ ‫حرية �أك�بر يف مواعيد العمل كي يتمكنوا من‬ ‫بدء �أ�شغالهم و�إنهائها يف �شكل مت�أخر‪.‬‬ ‫ولفتت الأ���س��ت��اذة يف جامعة نورثوي�سرتن‬ ‫يف �شيكاغو كري�سنت نات�سون امل�شاركة يف �إعداد‬ ‫الدرا�سة �إىل �أن «حمبي ال�سهر الذين يحاولون‬ ‫العي�ش يف عامل �صباحي قد يدفعون الثمن من‬ ‫�صحتهم»‪.‬‬ ‫ولفتت نات�سون �إىل �أن «الأ�شخا�ص الذين‬ ‫ي��ن��ام��ون يف �أوق����ات م��ت���أخ��رة ق��د ت��ك��ون ال�ساعة‬ ‫البيولوجية لديهم خمتلفة عن تلك اخلا�صة‬ ‫ببيئتهم اخلارجية»‪.‬‬ ‫ويواجه الأ�شخا�ص الذين يطيلون ال�سهر‬ ‫خم��اط��ر �أك�ب�ر ل�ل�إ���ص��اب��ة ب��ا���ض��ط��راب��ات نف�سية‬ ‫وب���ال�������س���ك���ري ومب�������ش���ك�ل�ات ع�����ص��ب��ي��ة وم��ع��وي��ة‬ ‫وتنف�سية‪.‬‬

‫وم�ؤ�س�س �أوري����ون �سبان‪« :‬عند ب��دء التجربة‪،‬‬ ‫ف���و ًرا ���س��وف ن�صل بامل�سافرين �إىل الف�ضاء يف‬ ‫وقت �أ�سرع‪ ،‬وب�أ�سعار �أقل من �أي وقت م�ضى‪ ،‬مع‬ ‫توفري جتربة ال تن�سى»‪.‬‬ ‫��ض��ح��ا‪�« :‬إ���ض��اف��ة �إىل ذل���ك‪ ،‬ف����إن �شركة‬ ‫م��و� ً‬ ‫�أوري�������ون ���س��ب��ان ق���د ق���ام���ت ب��اخ��ت�����ص��ار جت��رب��ة‬ ‫التدريب من ‪� 24‬شه ًرا �إىل ثالثة �أ�شهر فقط‪،‬‬ ‫لإع������داد امل�����س��اف��ري��ن ل���زي���ارة �إح�����دى امل��ح��ط��ات‬ ‫الف�ضائية‪ ،‬ما �سوف يقلل جزءًا من التكلفة»‪.‬‬ ‫وي��ق��ول بنجر‪�« :‬أث��ن��اء �إق��ام��ة ال�ضيوف يف‬ ‫الفندق الف�ضائي �أو حمطة �أورورا‪� ،‬سي�ستمتعون‬ ‫بالبهجة‪ ،‬بالتحرر م��ن اجل��اذب��ي��ة‪ ،‬وال��ط�يران‬ ‫بحرية داخ��ل �أن��ح��اء املحطة‪ ،‬ور�ؤي���ة ال�شفقني‬ ‫ال�شمايل واجلنوبي من خالل النوافذ العديدة‪،‬‬ ‫كذلك �سوف يرتفعون فوق مدنهم»‪.‬‬ ‫وي�����ض��ي��ف‪�« :‬أي�����ض��ا ���س��ي�����ش��ارك ال�����ض��ي��وف يف‬ ‫ال��ت��ج��ارب ال��ب��ح��ث��ي��ة م��ث��ل زراع�����ة ب��ع�����ض �أن����واع‬ ‫الأطعمة‪ ،‬التي �سوف ي�أخذونها معهم كنوع من‬ ‫التذكار لهذه الرحلة»‪.‬‬

‫جديد «غوغل»‪ ..‬تنبيه عن‬ ‫املكاملات املزعجة‬ ‫كاليفورنيا‪ -‬وكاالت‬ ‫تتخذ ال�شركة العمالقة غ��وغ��ل خطوات‬ ‫ج��ادة حلل م�شكلة املكاملات املزعجة التي طاملا‬ ‫�أزع���ج���ت م�ستخدمي ال��ه��وات��ف يف جميع دول‬ ‫برناجما جتريب ًيا‬ ‫العامل‪ .‬فقد �أ�صدرت جوجل‬ ‫ً‬ ‫الخ��ت��ب��ار خ��ا���ص��ي��ة ت�����ص��ف��ي��ة امل���ك���امل���ات امل��زع��ج��ة‬ ‫وذلك ا�ستعدادًا لطرح اخلدمة خالل الأ�سابيع‬ ‫القادمة‪.‬‬ ‫ك���ان���ت ���ش��رك��ة غ���وغ���ل – ���ص��اح��ب��ة �أج���ه���زة‬ ‫بك�سل ونيك�سو�س و�أن��دروي��د وان ‪ -‬قد �أ�صدرت‬ ‫خ�����ص��ائ�����ص م��ت��م��ي��زة ت��ن��ب��ه امل�����س��ت��خ��دم للجهات‬ ‫املت�صلة التي يُ�شتبه يف كونها مزعجة وذلك ب�أن‬ ‫توم�ض �شا�شة الهاتف باللون الأحمر ويظهر‬ ‫مزعجا» حت��ت رقم‬ ‫التنبيه «املُت�صل ق��د يكون‬ ‫ً‬ ‫الهاتف لتحذير امل�ستخدم‪.‬‬ ‫�أم���ا التحديث اجل��دي��د ف�سيقوم بت�صفية‬ ‫امل��ك��امل��ات مت��ا ًم��ا �أي �أن امل��ك��امل��ة �سيتم حتويلها‬ ‫�آل�� ًي��ا �إىل جهاز ال��رد ال�صوتي الآيل دون �إزع��اج‬ ‫امل�����س��ت��خ��دم ب�����أي ���ش��ك��ل ول���ن ت��ظ��ه��ر ح��ت��ى ع��ب��ارة‬ ‫«مكاملة مل ي��رد عليها» على �شا�شة الهاتف يف‬ ‫هذه احلالة‪.‬‬

‫�سيتطلب ذل��ك �أن تعرف غوغل ج��ي��دًا ما‬ ‫ه��ي ج��ه��ات االت�����ص��ال امل��زع��ج��ة ال��ت��ي ال يرغب‬ ‫امل�ستخدمون بوجه عام يف الرد عليها‪ ،‬وهو الأمر‬ ‫�شديد ال�صعوبة‪ ،‬ن��ظ�� ًرا لتغيري ه��ذه اجلهات‬ ‫لبياناتها ب�صورة دائ��م��ة بعد �أن ت��رد يف حقها‬ ‫مزعجا‬ ‫ال��ع��دي��د م��ن ال��ت��ق��اري��ر بو�صفها رق�� ًم��ا‬ ‫ً‬ ‫�أو اح��ت��ي��ال�� ًي��ا‪ .‬ول��ك��ن ب��وج��ه ع���ام �إن ا�ستطاعت‬ ‫اخل��ا���ص��ي��ة اجل���دي���دة تخلي�ص امل�����س��ت��خ��دم من‬ ‫بع�ض ت��ل��ك االت�����ص��االت‪� ،‬ست�ساهم يف تقلي�ص‬ ‫حجم امل�شكلة‪ ،‬كما �سيمثل ذلك �إرها ًقا للجهات‬ ‫اخل��ب��ي��ث��ة ال���ت���ي ق���د ت��ره��ق��ه��ا م����ط����اردة ���ش��رك��ة‬ ‫الربامج لها‪.‬‬ ‫هذا ومن املتوقع �إ�صدار اخلا�صية اجلديدة‬ ‫يف جميع �أنحاء العامل خالل الأ�سابيع القليلة‬ ‫القادمة للتطبيق االفرتا�ضي لهواتف جوجل‬ ‫بيك�سل ونيك�سو�س ال��ت��ي تعمل بنظام ت�شغيل‬ ‫الأن��دروي��د‪ .‬كما �ستتيح غوغل ه��ذه اخلا�صية‬ ‫مل�ستخدمي �أن��واع الهواتف الأخ��رى التي تعمل‬ ‫بنظام ت�شغيل �أندرويد عرب متجر ‪.Play‬‬

‫تقرير يقرتح تغيري السؤال التقليدي املتعارف عليه «كيف حالك؟»‬ ‫نيويورك ‪ -‬وكاالت‬ ‫طرح �أ�سئلة حول نوع الن�شاط الأكرث �إمتاعا يف حميط العمل‬ ‫ميكن �أن يقدم معلومات ال تقدر بثمن‬ ‫ن�شرت جملة «فورب�س» الأمريكية تقريرا‪� ،‬سلطت من خالله‬ ‫ال�����ض��وء على �أ�سئلة ج��ي��دة ميكنك طرحها على �أ���ص��دق��ائ��ك حتى‬ ‫ت�ستف�سر عن �أحوالهم‪ ،‬بدال من «كيف حالك؟»‪ ،‬ال��ذي يع ّد �س�ؤاال‬ ‫م�ستهلكا وج��زءا من التحية بدال من نية احل�صول على معلومات‬ ‫حول ال�شخ�ص الآخر‪.‬‬ ‫وقالت املجلة‪ ،‬يف تقريرها الذي ترجمته «عربي‪� ،»21‬إن هناك‬ ‫العديد من الأفكار التي من �ش�أنها �أن ت�ساعد يف ت�شكيل امل�ستقبل‪،‬‬ ‫واحل�صول على الطاقة‪ ،‬و�إن�شاء فرق عالية الأداء‪ .‬ويبد�أ ذلك من‬ ‫خالل تغيري ال�س�ؤال التقليدي املتعارف عليه «كيف حالك؟» ب�أ�سئلة‬ ‫�أكرث �إيجابية لإن�شاء عالقات �أقوى‪.‬‬ ‫ويف ه��ذا الإط���ار‪ ،‬عر�ضت املجلة خم�سة �أ�سئلة بديلة منا�سبة‬

‫املدير العام‬ ‫يوميــة ‪� -‬أردنيــة ‪� -‬شاملــة‬

‫ت�صدر عن دار ال�سبيل لل�صحافة والتوزيع‬

‫جميل �أبو بكر‬

‫لتحية �سريعة ن�سبيا �أو الدخول يف حمادثة ق�صرية‪ ،‬ال ميكن الإجابة‬ ‫عنها با�ستخدام عبارات مقت�ضبة‪ ،‬بل تدعو �إىل التفاعل �أك�ثر مع‬ ‫ال�شخ�ص الآخر‪.‬‬ ‫و�أ�شارت املجلة‪� ،‬أوال‪� ،‬إىل �أن الآباء يعتربون �أن ال�س�ؤال املتمثل يف‬ ‫«ما هو اجلزء الأف�ضل يف يومك؟» ي�ساعد يف احل�صول على �إجابات‬ ‫تت�ضمن معلومات �أك�ثر من تلك الهمهمات التي يقدمها �أطفالنا‬ ‫كجواب عن �س�ؤال كيف حالك‪ .‬ويع ّد طرح هذا ال�س�ؤال مفيدا �أكرث‬ ‫لتحية نهاية اليوم‪� .‬أما �إذا �أردت ا�ستعماله يف ال�صباح‪ ،‬فيمكن �إعادة‬ ‫�صياغته على �شكل «م��ا هو �أك�ثر �شيء تتطلع �إليه ب�ش�أن يومك؟»‬ ‫لتحفيز الطاقة الإيجابية‪.‬‬ ‫و�أوردت املجلة‪ ،‬ثانيا‪� ،‬أن طرح �أ�سئلة حول نوع الن�شاط الأكرث‬ ‫�إمتاعا يف حميط العمل ميكن �أن يقدم معلومات ال تقدر بثمن عن‬ ‫�أن�شطة العمل التي تعطي �أع�ضاء الفريق الطاقة الإيجابية‪ ،‬التي‬ ‫ت�ساهم بدورها يف زيادة الإنتاجية‪ .‬كما ميكن �أن ي�ساعد هذا ال�س�ؤال‬ ‫يف حتديد نقاط القوة وال�شغف لزميل العمل‪ .‬ع�لاوة على ذلك‪،‬‬

‫يك�شف ه��ذا ال�س�ؤال يف كثري من الأح��ي��ان عن الأف��ك��ار والإجن���ازات‬ ‫ال�صغرية ال��ت��ي ت�ستحق ال��ت��ق��دي��ر‪ ،‬وال��ت��ي ق��د ال تظهر م��ن خالل‬ ‫ا�ستطالع �آراء املوظفني الذي يحدث كل �أ�سبوعني‪.‬‬ ‫و�أ����ش���ارت امل��ج��ل��ة‪ ،‬ث��ال��ث��ا‪� ،‬إىل �أه��م��ي��ة ط��رح �أ�سئلة ح��ول الأف��ك��ار‬ ‫اجلديدة التي متنح الطاقة‪ ،‬والتي من �ش�أنها �أن ت�ساعد القائد يف‬ ‫فريق العمل على مزيد الرتكيز على فر�ص االبتكار؛ من خالل‬ ‫ال�ترح��ي��ب ب��االق�تراح��ات غ�ير الكاملة والأف��ك��ار اجل��دي��دة والبناء‬ ‫عليها‪ .‬وم��ن ���ش���أن ه��ذه اخل��ط��وة �أن حتفز ع��ق��ول �أع�����ض��اء الفريق‬ ‫وتخت�صر عملية البحث والتطوير التقليدية‪.‬‬ ‫و�شددت املجلة‪ ،‬رابعا‪ ،‬على �ضرورة طرح �أ�سئلة تدعو �إىل الت�أمل‬ ‫ال��ذات��ي‪ ،‬على غ��رار «�أخ�ب�رين �شيئا تعلمته م���ؤخ��را وميثل م�صدر‬ ‫�إلهام بالن�سبة لك؟»‪ .‬ويف الواقع‪ ،‬ي�ساعد هذا النوع من الأ�سئلة على‬ ‫تو�سيع نطاق التعلم بني �صفوف جميع �أع�ضاء فريقك‪.‬‬ ‫و�أك��دت املجلة �أن ط��رح ه��ذا ال�س�ؤال ميكن �أع�ضاء الفريق من‬ ‫م�شاركة الأفكار التي تلهمهم وت�ساعدهم على التعرف على م�صادر‬

‫رئي�س التحرير‬

‫امل�ست�شار القانوين‬

‫‪www.assabeel.net‬‬

‫عاطف اجلوالين‬

‫م�صطفى ن�صر اهلل‬

‫‪www.facebook.com/Assabeel.Newspaper‬‬ ‫‪twitter.com/assabeeldotnet‬‬

‫�إلهام حديثة‪ .‬ويف هذا الإط��ار‪ ،‬قال بوب كوين من مركز املنظمات‬ ‫الإيجابية يف جامعة مي�شيغان �إن «التطوير القيادي الأكرث مكاف�أة‬ ‫غالبا ما يتحقق من خالل قناتني وهما حاالت الأزمات التي يف�ضل‬ ‫معظمنا جتنبها‪� ،‬أو من خالل الت�أمل الذاتي»‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت املجلة‪ ،‬خام�سا‪� ،‬أن��ه يجب طرح �أ�سئلة حتدد الأ�شياء‬ ‫التي من املمكن القيام بها جلعل ه��ذا اليوم �أو امل�شروع �أو احلدث‬ ‫�أف�ضل‪ .‬فمن �ش�أن هذا النوع من الأ�سئلة �أن ي�سهل من عملية �إجراء‬ ‫فح�ص للتغريات ال�صغرية واملتزايدة التي قد حتدث ت�أثريا كبريا‬ ‫على نف�سية الأ�شخا�ص مع م��رور الوقت‪� .‬أم��ا الأ�سئلة املتعلقة مبا‬ ‫ميكن �أن يجعل م��ن ال��ي��وم �أف�����ض��ل‪ ،‬فيمكن �أن تلقى �أح��ي��ان��ا ردودا‬ ‫غري حمددة‪ ،‬كما �أنها �ستحظى ب�إجابات ميكن �أن ت�شري �إىل حدوث‬ ‫تغيريات �صغرية حتقق انت�صارات �سريعة‪.‬‬ ‫ويف اخلتام‪� ،‬أ���ش��ارت املجلة �إىل وج��ود ط��رق ال متناهية لتغيري‬ ‫ال�س�ؤال امل�ستهلك «كيف احل��ال؟» ب�أ�سئلة �أك�ثر �أهمية‪ ،‬وتدعو �إىل‬ ‫االهتمام ال�صادق‪ ،‬وتهدف �إىل تعزيز الطاقة الإيجابية بني الأفراد‪.‬‬

‫رقم االيداع لدى‬

‫املكاتب‪ :‬عمان �شارع الأردن �شمال م�ست�شفى‬ ‫ال�ضياء التجاري‬

‫اال�شرتاكات‪:‬‬

‫دائرة املكتبة‬

‫للأفراد ‪ 40‬ديناراً‬

‫الوطنية‬

‫اال�ستقالل بجانب مدار�س العروبة جممع‬

‫للم�ؤ�س�سات‪ 75 :‬ديناراً‬

‫(‪/2002/92‬د)‬

‫هاتف‪ - 5692853 5692852 :‬فاك�س‪5692854 :‬‬

‫العنوان الربيدي‪:‬‬ ‫�ص‪.‬ب ‪213545‬‬

‫احل�سني ال�شرقي ‪11121‬‬ ‫عمان الأردن‬

عدد الثلاثاء 17 نيسان 2018  

صحيفة السبيل

عدد الثلاثاء 17 نيسان 2018  

صحيفة السبيل

Advertisement