Page 1

‫اإلعالن اليوم عن إطالق ‪ 15‬خدمة إلكرتونية‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ي �ع �ق��د وزي� � ��ر االت� ��� �ص ��االت وت �ك �ن��ول��وج �ي��ا‬ ‫امل�ع�ل��وم��ات امل�ه�ن��د���س ُم � ّث �ن��ى ال �غ��راي �ب��ة‪ ،‬و�أم�ي�ن‬ ‫ع �م��ان ال��دك �ت��ور ي��و� �س��ف ال �� �ش��وارب��ة‪ ،‬م ��ؤمت��را‬ ‫�صحفيا يف مت��ام ال���س��اع��ة ال��واح��دة والن�صف‬ ‫الأربعاء ‪� 11‬شعبان ‪1440‬هـ ‪ 17‬ني�سان ‪ 2019‬م ال�سنة ‪26‬‬

‫‪� 12‬صفحة‬

‫العدد ‪4188‬‬

‫م ��ن ظ �ه��ر ال� �ي ��وم االرب � �ع� ��اء يف ق��اع��ة جمل�س‬ ‫الأم��ان��ة ب��را���س ال�ع�ين‪ ،‬للحديث ع��ن تفا�صيل‬ ‫م�ن�ظ��وم��ة اخل ��دم ��ات الإل �ك�ت�رون �ي��ة ل�ل�أم��ان��ة‪،‬‬ ‫و�إط�ل�اق ‪ 15‬خدمة ج��دي��دة ال�شهر اجل��اري يف‬ ‫القطاعات املالية واالدارية وال�صحية والزراعية‬ ‫واال�شغال العامة‪.‬‬

‫‪ 250‬فل�سا‬

‫التقى كتلة الإ�صالح النيابية‬

‫امللك‪ :‬الحــوار والتشاركيـــة إليجــاد حلــول‬ ‫غيــر تقليديـــة تنهـــض بالوطــن‬ ‫امللك‪:‬‬ ‫األردن لن يقبل بأن يمارس عليه أي ضغط‬ ‫بسبب مواقفه من القدس‬ ‫ض��رورة تع��اون القطاعني الع��ام والخاص‬ ‫للحد من الفقر والبطالة‬ ‫املنطقة تم��ر بظروف اس��تثنائية تتطلب‬ ‫من الجميع العمل بحس وطني‬ ‫«اإلصالح»‪:‬‬ ‫موقف امللك صلب ونفخر به وكلنا يف صف‬ ‫واحد خلفكم‬ ‫تشجيع وحماية االستثمار وحماية الحريات‬ ‫ومحاربة الفساد واغتيال الشخصية‬

‫اللقاء تناول م�ستجدات الق�ضية الفل�سطينية وق�ضايا املنطقة‬

‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫�أكد امللك عبداهلل الثاين �أهمية احلوار والت�شاركية بني‬ ‫خمتلف امل�ؤ�س�سات‪ ،‬للخروج ب�أفكار جديدة و�إي�ج��اد حلول‬ ‫غري تقليدية للنهو�ض بالوطن وتعزيز التنمية مبختلف‬ ‫م�ساراتها‪.‬‬ ‫و��ش��دد امل�ل��ك‪ ،‬خ�لال لقائه يف ق�صر احل�سينية �أم�س‬

‫ال�ث�لاث��اء رئ�ي����س و�أع �� �ض��اء كتلة الإ� �ص�ل�اح ال�ن�ي��اب�ي��ة‪ ،‬على‬ ‫�ضرورة تعاون القطاعني العام واخلا�ص للحد من الفقر‬ ‫والبطالة‪ ،‬وتوفري فر�ص العمل لل�شباب الأردين‪.‬‬ ‫و�أ�شار امللك �إىل �أهمية ترجمة خطط الكتل النيابية‬ ‫�إىل ب��رام��ج ع�م��ل واق �ع �ي��ة ت���س�ه��م يف م�ع��اجل��ة ال�ت�ح��دي��ات‬ ‫الوطنية‪ ،‬وتنعك�س �إيجابا على تطوير احلياة ال�سيا�سية‪.‬‬ ‫وت �ن��اول ال �ل �ق��اء‪ ،‬ال ��ذي ي ��أت��ي يف �إط� ��ار ل �ق��اءات امل�ل��ك‬

‫املتوا�صلة مع الكتل النيابية‪� ،‬آخ��ر التطورات الإقليمية‪،‬‬ ‫حيث لفت �إىل �أن املنطقة متر بظروف ا�ستثنائية تتطلب‬ ‫من اجلميع العمل بح�س وطني عال‪.‬‬ ‫من جهته �أعرب الدكتور عبداهلل العكايلة رئي�س كتلة‬ ‫الإ�صالح التي ت�ضم ‪ 14‬ع�ضوا‪ ،‬عن اعتزازه مبواقف امللك‬ ‫امل�شرفة جتاه الق�ضية الفل�سطينية والقد�س‪ ،‬وقال‪« :‬موقف‬ ‫جاللتكم �صلب ونفخر به‪ ،‬وكلنا يف �صف واحد خلفكم»‪.‬‬ ‫‪3‬‬

‫يف كلمة مبنا�سبة "يوم الأ�سري الفل�سطيني"‬

‫هنية‪ :‬خرائط سيناء خزعبالت وغزة ستتمدد‬ ‫يف أرضها الفلسطينية شما ً‬ ‫ال‬ ‫غزة‪ -‬قد�س بر�س‬ ‫� �ش��دد رئ�ي����س امل�ك�ت��ب ال���س�ي��ا��س��ي حل��رك��ة امل �ق��اوم��ة الإ��س�لام�ي��ة‬ ‫"حما�س"‪� ،‬إ�سماعيل هنية‪ ،‬على �أن غزة �ستتمدد باجتاه ال�شمال يف‬ ‫الأرا�ضي الفل�سطينية املحتلة عام ‪ ،1948‬ولن تتمدد جنوبا باجتاه‬ ‫�سيناء �شربا واحدا‪.‬‬ ‫وقال هنية يف كلمة له‪� ،‬أم�س الثالثاء‪ ،‬خالل اجلل�سة اخلا�صة‬

‫التي عقدها املجل�س الت�شريعي الفل�سطيني يف مقره بغزة‪ ،‬مبنا�سبة‬ ‫يوم الأ�سري الفل�سطيني‪" :‬غزة لن تنف�صل عن �شعبها �أوعن ال�ضفة‬ ‫�أو القد�س �أو ق�ضية الالجئني‪ ،‬ونحن نرف�ض التوطني"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪" :‬اخلرائط املنت�شرة عن دولة ممتدة لغزة يف �سيناء‪ ،‬ما‬ ‫هي �إال خزعبالت غري موجودة يف ذهن �أ�صغر طفل فل�سطيني"‪.‬‬ ‫و�أك � ��د‪" :‬غزة ل��ن ت �ت �م��دد يف � �س �ي �ن��اء‪ ،‬ب��ل ��س�ت�ت�م��دد يف �أر� �ض �ه��ا‬ ‫الفل�سطينية �شما ًال"‪.‬‬

‫ق��ال��ت وزارة اخل��ارج�ي��ة و� �ش��وون امل�غ�ترب�ين �إن‬ ‫زيارة عمل لوفد كبار امل�ستثمرين بالقطاع ال�صناعي‬ ‫يف مدينة بور�صة الرتكية ب��د�أت اىل اململكة �أم�س‪،‬‬ ‫بتنظيم من ال�سفارة االردنية يف انقرة‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف��ت اخل��ارج�ي��ة يف ب�ي��ان �أم����س �أن الوفد‬ ‫ال�ترك��ي �سيطلع خ�لال ال��زي��ارة التي ت�ستمر حتى‬

‫و�أ�ضاف‪" :‬نقول لكل من يعنيه الأم��ر‪ ،‬ال �صفقات وال مال وال‬ ‫حروب‪ ،‬ميكن �أن تدفعنا كي نقبل مبا ال ميكن �أن يقبله �شعبنا"‪.‬‬ ‫وت��اب��ع‪" :‬نحن �شعب يرف�ض التوطني‪ ،‬وال للوطن البديل يف‬ ‫�سيناء وال يف الأردن‪ ،‬وال ل�شطب حق العودة الفل�سطيني"‪.‬‬ ‫ويُحيي الفل�سطينيون اليوم الأربعاء "يوم الأ�سري الفل�سطيني"‪،‬‬ ‫املوافق ‪ 17‬ني�سان من كل عام‪ ،‬يف ظل واقع ت�صفه م�ؤ�س�سات حقوقية‬ ‫بـ"الأ�سو�أ" منذ �سنوات‪ ،‬ج ّراء �سيا�سات �إ�سرائيل داخل ال�سجون‪.‬‬ ‫‪6‬‬

‫املعايطة‪ :‬ال انسحاب من تمويل األحزاب‬

‫«الخارجية»‪ :‬وفد صناعي استثماري تركي‬ ‫يبدأ زيارة لعمان‬

‫عمان ‪ -‬برتا‬

‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬

‫يوم ‪ 20‬ال�شهر احل��ايل‪ ،‬على الفر�ص اال�ستثمارية‬ ‫و�إمكانية توطني ال�صناعات الرتكية يف اململكة‪.‬‬ ‫وقامت ال�سفارة االردن�ي��ة يف انقرة وبالتعاون‬ ‫مع م�ؤ�س�سة امل��دن ال�صناعية ب��إع��داد برنامج عمل‬ ‫للوفد الرتكي ي�شمل زيارات ميدانية للعديد املدن‬ ‫ال�صناعية االردن�ي��ة ومنطقة العقبة االقت�صادية‬ ‫اخل��ا��ص��ة ب��اال��ض��اف��ة اىل ل �ق��اءات م��ع ال�ع��دي��د من‬ ‫الفعاليات ال�صناعية االردنية‪.‬‬ ‫‪5‬‬

‫اتفق ‪ 16‬حزبا �أم�س على ربط الدعم املايل‬ ‫ل�لاح��زاب باالنتخابات‪ ،‬لتمكينها من امل�شاركة‬ ‫ال�سيا�سية وخو�ض االنتخابات الربملانية‪.‬‬ ‫جاء ذلك خالل اجتماع عقده وزير ال�ش�ؤون‬ ‫ال�سيا�سية والربملانية املهند�س مو�سى املعايطة‬ ‫مع ‪ 16‬حزبا‪ ،‬يف مقر الوزارة‪ ،‬للحوار حول تعديل‬ ‫نظام التمويل املايل للأحزاب وقانون الأحزاب‪.‬‬ ‫ودع��ا االم�ن��اء ال�ع��ام��ون ل�لاح��زاب امل�شاركة‬ ‫يف اللقاء اىل زي��ادة املبالغ املخ�ص�صة للحمالت‬ ‫االنتخابية ملواجهة امل��ال ال�سيا�سي‪ ،‬ا�ضافة اىل‬

‫معايري مثل م�شاركة املر�أة وال�شباب واملحافظات‬ ‫واالنتخابات البلدية والالمركزية‪.‬‬ ‫و� �ش��دد احل �� �ض��ور ع�ل��ى ان ال�ت�م��وي��ل امل��ايل‬ ‫لالحزاب يف العامل يجري على ا�سا�س امل�شاركة‬ ‫ال�سيا�سية‪ ،‬ورب��ط التمويل باالنتخابات وحجم‬ ‫التمثيل النيابي وما بعدها‪.‬‬ ‫وق��ال وزي��ر ال�ش�ؤون ال�سيا�سية والربملانية‬ ‫امل �ه �ن��د���س م��و� �س��ى امل �ع��اي �ط��ة �إن ال ��دول ��ة بكل‬ ‫مكوناتها تريد ار�سال ر�سالة للمواطن االردين‬ ‫ب��أن�ه��ا م��ع تنمية احل�ي��اة احل��زب�ي��ة‪ ،‬و��ص��وال اىل‬ ‫متثيلها يف الربملان‪ ،‬وهو املطلب الذي حتدث به‬ ‫امللك عبداهلل الثاين عدة مرات‪.‬‬ ‫‪5‬‬

‫البنك اإلسالمي راع ملؤتمر الهندسة الكهربائية وتكنولوجيا املعلومات‬

‫بورتريـــه‬

‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬

‫الجنرال‬ ‫الربهان‪..‬‬ ‫هل يعيد‬ ‫تجربة‬ ‫سوار‬ ‫الذهب؟‬ ‫‪12‬‬

‫ق ��دم ال�ب�ن��ك الإ� �س�لام��ي الأردين‬ ‫الرعاية الذهبية مل��ؤمت��رات الهند�سة‬ ‫الكهربائية وتكنولوجيا امل�ع�ل��وم��ات‪،‬‬ ‫ب�ع�ن��وان "امل�ؤمتر الأردين ال ��دويل يف‬ ‫ال�ه�ن��د��س��ة ال�ك�ه��رب��ائ�ي��ة وت�ك�ن��ول��وج�ي��ا‬ ‫املعلومات" ال � � ��ذي ع� �ق ��د ب��رع��اي��ة‬ ‫مندوب رئي�س ال��وزراء املهند�س امنار‬ ‫اخل�صاونة وزي��ر النقل‪ ،‬وبتنظيم من‬ ‫نقابة املهند�سني الأردن �ي�ي�ن وجممع‬ ‫املهند�سني الكهربائيني وااللكرتونيني‬ ‫ف � ��رع الأردن وج ��ام� �ع ��ة ال ��زي �ت ��ون ��ة‪،‬‬ ‫لي�ضم م��ؤمت��ر الهند�سة الكهربائية‬ ‫وااللكرتونية الأردين الدويل احلادي‬ ‫ع�شر‪ ،‬وامل ��ؤمت��ر اخل��ام����س لتطبيقات‬ ‫ال �ه �ن��د� �س��ة ال �ك �ه��رب��ائ �ي��ة واحل��ا� �س��وب‬ ‫وامل � ��ؤمت ��ر الأردين ال � ��دويل ال�ت��ا��س��ع‬ ‫لتكنولوجيا املعلومات‪ ،‬ومب�شاركة اكرث‬ ‫من ‪ 600‬خمت�ص يف جماالت الهند�سة‬ ‫الكهربائية واالت�صاالت وتكنولوجيا‬ ‫امل�ع�ل��وم��ات وب��اح�ث�ين م��ن ج�م��ع ان�ح��اء‬ ‫العامل‪� ،‬إ�ضافة اىل عقد ور�ش تدريبية‬ ‫وح �ل �ق��ات ن�ق��ا��ش�ي��ة‪ ،‬وم �ع��ار���ض لأك�ث�ر‬ ‫من ‪� 250‬شركة حملية وعاملية وذلك‬

‫وجهة نظر‬

‫خ�ل�ال ب�ين ‪ 9‬و‪ 11‬ن�ي���س��ان احل ��ايل يف‬ ‫فندق الرويال – عمان‪.‬‬ ‫وق � � � ��ال امل � ��دي � ��ر ال � � �ع � ��ام ل �ل �ب �ن��ك‬ ‫الإ� �س�لام��ي االردين الأ� �س �ت��اذ مو�سى‬ ‫��ش�ح��ادة‪�" :‬إن مل�صرفنا دوراً مهماً يف‬ ‫تطبيق مفهوم ال�شراكة بني خمتلف‬ ‫م ��ؤ� �س �� �س��ات امل �ج �ت �م��ع امل � ��دين خ��دم��ة‬ ‫للمجتمع امل�ح�ل��ي ودع �م �اً لالقت�صاد‬ ‫ال��وط �ن��ي‪ ،‬وت ��أت��ي ا� �س �ت �م��راري��ة رع��اي��ة‬ ‫م�صرفنا مل ��ؤمت��رات ون���ش��اط��ات نقابة‬ ‫املهند�سني الأردنيني تعزيزا لل�شراكة‬ ‫امل���س�ت��دام��ة ال �ت��ي ينتهجها م�صرفنا‬ ‫يف حت�م��ل م���س��ؤول�ي��ات��ه االج�ت�م��اع�ي��ة‪،‬‬ ‫بدعم ورع��اي��ة الن�شاطات وامل��ؤمت��رات‬ ‫ال� �ت ��ي ت �� �س��اه��م يف دع � ��م االق �ت �� �ص��اد‬ ‫ال��وط �ن��ي‪ ،‬وحت��ري��ك ع�ج�ل��ة ال�ت�ن�م�ي��ة‪،‬‬ ‫وم �ن �ه ��ا ه � ��ذا امل � ��ؤمت � ��ر ال � �ه � ��ادف اىل‬ ‫اخل� � ��روج ب �ت��و� �ص �ي��ات ت ��دع ��م ال �ق �ط��اع‬ ‫ال �ه �ن��د� �س��ي ع �ل��ى خم�ت�ل��ف امل���س�ت��وي��ات‬ ‫املحلية والعاملية"‪.‬‬ ‫كما �أ�شاد كل من نقيب املهند�سني‬ ‫الأردن � �ي�ي��ن امل �ه �ن��د���س اح �م��د � �س �م��ارة‬ ‫ال��زع �ب��ي‪ ،‬ورئ�ي����س جم�م��ع املهند�سني‬ ‫ال �ك �ه��رب��ائ �ي�ي�ن والإل � �ك �ت�رون � �ي �ي�ن يف‬ ‫الأردن ورئ�ي����س اللجنة التح�ضريية‬

‫تكرمي البنك الإ�سالمي رعاية م�ؤمترات الهند�سة الكهربائية وتكنولوجيا املعلومات‬

‫الأ�ستاذ الدكتور غيث عبندة‪ ،‬ورئي�س‬ ‫� �ش �ع �ب��ة امل� �ه� �ن ��د�� �س�ي�ن ال �ك �ه��رب��ائ �ي�ي�ن‬ ‫الدكتور مالك العمايرة بدور البنك‬ ‫الإ��س�لام��ي الأردين وت�ق��دمي��ه الدعم‬ ‫والرعاية الذهبية مل�ؤمترات الهند�سة‬ ‫الكهربائية وتكنولوجيا املعلومات‪.‬‬

‫كما مت ت�سليم درع تكرميي للبنك‬ ‫الإ�سالمي الأردين؛ تقديراً لرعايته‬ ‫امل�ؤمتر واجلهات امل�شاركة والداعمة‪،‬‬ ‫وذل��ك خ�لال حفل الع�شاء الرئي�سي‬ ‫ال ��ذي �أق �ي��م ي ��وم الأرب� �ع ��اء امل��ا��ض��ي يف‬ ‫جامعة الزيتونة‪.‬‬

‫مبادرة الحركة اإلسالمية‬ ‫يف املقاصد‬

‫• �أ‪ .‬جميل �أبو بكر‬

‫ال يختلف اثنان على دقة املرحلة التي متر بها املنطقة‬ ‫وح�سا�سيتها �سيا�سيا واقت�صاديا‪ .‬واالخطر هنا هو م�شاريع‬ ‫الت�سوية او بعبارة �أدق م�شاريع الت�صفية وبخا�صة املتعلقة‬ ‫بالق�ضية الفل�سطينية‪ ،‬واعادة ت�شكيل املحاور والتكالت مبا‬ ‫يخدم هذه امل�شاريع وامل�صالح االمريكية ال�صهيونية‪.‬‬ ‫واالردن لي�س اقل ا�ستهدافا من جهة القوى املنتجة‬ ‫لهذه امل�شاريع وحلفائها من فل�سطني وق�ضيتها‪ .‬ف�ضال عن‬ ‫او�ضاع داخلية هي يف الت�شخي�ص تتقارب فيها التقديرات‬ ‫ب�ين الر�سمي وال�شعبي ي�ضاف اليها اج�م��اع وط�ن��ي على‬ ‫رف�ض ما ر�شح او اعلن من تلك امل�شاريع او ا�ستبطن‪.‬‬ ‫وق��د ف��ا���ض امل ��داد – ك�م��ا ي�ق��ال – يف ��ش��رح اخ�ط��اره��ا‬ ‫والتعليق عليها مبا يعفي من جهد االعادة لها او التف�صيل‬ ‫فيها‪.‬‬ ‫يف ه��ذه االث �ن��اء وب�ع��د ط��ول ت��أم��ل ودرا� �س��ة‪ ،‬اجتهدت‬ ‫احلركة اال�سالمية ان تقدم مبادرة ميكن ان جتمع خمتلف‬ ‫االط��راف الفاعلة الر�سمية وال�شعبية على ط��اول��ة ح��وار‬ ‫وطني للتوافق على برنامج عمل او خطة يعزز اجلبهة‬ ‫الداخلية واملنعة الوطنية‪ ،‬وي�شكل ا�سا�سا لإ�صالح �شامل‬ ‫ونه�ضة تقي االردن وفل�سطني �شرور امل�شاريع الت�صفوية‬ ‫واعادة ت�شكيل املنطقة على املعايري واملقا�سات اال�سرائيلية‪.‬‬ ‫وكانت �آلية االعالن عن املبادرة ببنودها الع�شرة اوال‬ ‫ثم ال�سعي للحوار مع خمتلف االطراف واملكونات بالتوازي‬ ‫لتحقيق ه ��دف ال�ت�ج�م�ي��ع واالل �ت �ق��اء وامل �� �ش��ارك��ة الفاعلة‬ ‫و�سمة التوازن وجتنبا لظن قد يتبادر ب��أن هناك حماولة‬ ‫لال�ستقواء بجهة يف مواجهة اخ��رى‪ ،‬والج��ل ذل��ك اي�ضا‬ ‫خلت املبادرة من ا�شرتاطات او مواقف م�سبقة‪.‬‬ ‫وام��ر طبيعي ان تت�ضمن امل�ب��ادرة مبادئ ومطالب او‬ ‫م�شاريع واولويات يتوقع ان تكون حمل اتفاق ولو باحلد‬ ‫االدنى بني االطراف او املكونات امل�ستهدفة يف ظروف غاية‬ ‫يف ال�صعوبة واخل�ط��ورة‪ ،‬فكما يقرر فقها�ؤنا ف��إن التوحد‬ ‫على امر مرجوح خري من التفرق على امر راجح‪ ،‬وهو ما‬ ‫نحن مب�سي�س احلاجة اليه‪ .‬كما انه من ال�ضروري ان تت�سم‬ ‫بقدر كبري من العملية او امكانية التحقيق‪.‬‬ ‫وع�ن��د احل��دي��ث ع��ن االدوار واالم �ك��ان��ات ف�لا �شك ان‬ ‫اجل��ان��ب الر�سمي يتوافر على ق��درة اعلى وامكانية اكرب‬ ‫لدعوة خمتلف املعنيني وهو منهم لالجتماع على طاولة‬ ‫احل ��وار‪ ،‬وم��ن هنا ف ��إن م�س�ؤوليته اك�بر يف جن��اح امل�شروع‬ ‫وجت���س�ي��د غ��اي��ات��ه‪ .‬وان م �ب ��ادرة ط ��رف ��ش�ع�ب��ي ك��احل��رك��ة‬ ‫اال�سالمية لتهيئة االج��واء‪ ،‬وا�ستعداد االطياف ال�شعبية‬ ‫للم�شاركة اجلادة يجعل الرعاية امللكية التي ترجوها املبادرة‬ ‫ل�ه��ذا امل���ش��روع وخم��رج��ات��ه ام ��راً ذا اهمية بالغة لتد�شني‬ ‫مرحلة جديدة يف تاريخ االردن م�ؤملة ومعززة ومكونة قوة‬ ‫دفع عظيمة للخروج من ازم��ات �صعبة‪ .‬وال يتوقع اهمال‬ ‫هذا امل�شروع او غياب االهتمام به ملا يرتتب على ذلك من‬ ‫خ�سارة وف��وات فر�صة عزيزة قد ي�صعب تكرارها يف وقت‬ ‫قريب‪ ،‬ويف و�ضع او �سياق ال يتحمل االرجاء او الت�سويف‪.‬‬


‫م���ق���االت‬

‫‪2‬‬

‫الأربعاء (‪ )17‬ني�سان (‪ ) 2019‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )26‬العدد (‪)4188‬‬

‫مركب واحد‬

‫عبداهلل املجايل‬

‫موازين القوة يف الحضارة العربية اإلسالمية‬

‫حازم عياد‬

‫باختصار‬

‫يف مثل هذه الظروف ال منلك ترف االختالف املقيت‪،‬‬ ‫�أو التخندق والتحزب‪.‬‬ ‫�إن � ��ه وق� ��ت ال �ت �م��ا� �س��ك وو�� �ض ��ع ال �ي��د ب��ال �ي��د وال �ك �ت��ف‬ ‫ع �ل��ى ال �ك �ت��ف وال � �ق� ��دم ع �ل��ى ال� �ق ��دم ل �ي �� �س �ت��وي ال �� �ص��ف‪،‬‬ ‫وي �� �ص �ب��ح ك��ال �ب �ن �ي��ان امل��ر� �ص��و���ص ي �� �ش��ده ب�ع���ض��ه ب�ع���ض��ا‪،‬‬ ‫وي�ؤازر بع�ضه بع�ضا‪.‬‬ ‫لقاء امللك مع كتلة الإ�صالح النيابية التي متثل حزب‬ ‫جبهة العمل الإ� �س�لام��ي‪ ،‬ال��ذي ميثل ج��زءا رئي�سيا من‬ ‫التيار الإ�سالمي العري�ض يف البلد‪ ،‬ي�أتي يف هذه الظروف‬ ‫ال�صعبة التي مير بها البلد‪ ،‬ويف ظل ال�ضغوط التي تتحدث‬ ‫عنها القيادة فيما يتعلق بالق�ضية الفل�سطينية وق�ضية‬ ‫القد�س واملقد�سات‪.‬‬ ‫حت � ��دث امل� �ل ��ك ع ��ن �أه� �م� �ي ��ة احل � � ��وار وال �ت �� �ش��ارك �ي��ة‪،‬‬ ‫ل � �ل � �خ� ��روج ب� � ��أف� � �ك � ��ار ج� � ��دي� � ��دة و�إي � � � �ج � � ��اد ح� � �ل � ��ول غ�ير‬ ‫ت� �ق� �ل� �ي ��دي ��ة ل� �ل� �ن� �ه ��و� ��ض ب� ��ال� ��وط� ��ن وت � �ع� ��زي� ��ز ال �ت �ن �م �ي��ة‬ ‫مبختلف م�ساراتها‪.‬‬ ‫حت � ��دث امل� �ل ��ك ع� ��ن م ��وق ��ف الأردن م� ��ن ال �ق �� �ض �ي��ة‬ ‫ال� �ف� �ل� ��� �س� �ط� �ي� �ن� �ي ��ة‪ ،‬و�أن � � � � ��ه ل � ��ن ي� ��ر� � �ض� ��خ لأي � �ض �غ��وط‬ ‫متار�س عليه‪.‬‬ ‫حت��دث��ت ال�ك�ت�ل��ة ع��ن دع ��م م��وق��ف امل �ل��ك ف�ي�م��ا يتعلق‬ ‫بالقد�س و�صفقة ال�ق��رن وال��وط��ن ال�ب��دي��ل‪ .‬كما تناولت‬ ‫امل �ل��ف ال ��داخ� �ل ��ي‪ ،‬وع� ��ن الإ� � �ص �ل�اح ال �� �س �ي��ا� �س��ي و�� �ض ��رورة‬ ‫ت�ط��وي��ر ق��ان��ون االن �ت �خ��اب مب��ا ي �ع��زز اجل�ب�ه��ة ال��داخ�ل�ي��ة‬ ‫ملواجهة التحديات‪.‬‬ ‫ال ب��د ل�ل�ج�م�ي��ع �أن ي�ع�ل��م �أن ال��وط��ن م��رك��ب واح ��د‪،‬‬ ‫و�أن �ن ��ا ج�م�ي�ع��ا ع�ل��ى م�ت�ن��ه رغ ��م ت �ع��دد �أق �� �س��ام��ه و�أدواره‪،‬‬ ‫و�إذا �أري ��د للمركب �أن ميخر ع�ب��اب ال�ب�ح��ر‪ ،‬و�أن ي�صمد‬ ‫�أم��ام الأم ��واج املتالطمة وال��ري��اح العاتية‪ ،‬فعلى اجلميع‬ ‫�أن ي �ت �ك��ات��ف‪ ،‬وع �ل��ى رب � ��ان امل ��رك ��ب �أن ي �� �ص��ارح اجل�م�ي��ع‬ ‫بحقيقة ال��و� �ض��ع‪ ،‬و�أن ي���ش��ارك�ه��م وي�ت���ش��ارك م�ع�ه��م‪ ،‬و�أن‬ ‫ي �ك��ون اجل�م�ي��ع م���س�ت�ع��دي��ن للت�ضحية ل�ل�ن�ج��اة ب��امل��رك��ب‬ ‫ومن فيه‪.‬‬

‫ما مييز ايران انها اطلقت م�شروعها الطموح بعد الثورة عام‬ ‫‪ 1979‬ودخلت القرن ال��واح��د والع�شرين ج��اه��زة‪ ،‬ومتتعت بقدر‬ ‫كبري من امل�ب��ادرة و�سرعت التدخل؛ وه��ي وريثة االمرباطورية‬ ‫الفار�سية ال�صفوية اال�سالمية‪.‬‬ ‫تركيا ب��د�أت م�شروعها مت�أخرة يف العام ‪ 2003‬ومتكنت من‬ ‫بناء قوتها الذاتية اقت�صاديا وتدخلت يف املنطقة مكرهة ومرتددة‬ ‫دفاعا عن م�صاحلها احليوية ولي�س مببادرة حقيقية؛ وهي وريثة‬ ‫االمرباطورية العثمانية اال�سالمية‪.‬‬ ‫باك�ستان بغ�ض النظر عن او�ضاعها االقت�صادية متكنت من‬ ‫التعبري عن م�شروعها بامتالك القنبلة النووية ال تبدي رغبة يف‬ ‫التدخل مللء الفراغ يف العامل العربي فهي من�شغلة يف �صراعها مع‬ ‫الهند ومن املمكن ان تكره التدخل؛ وهي وريثة االمرباطورية‬ ‫املغولية اال�سالمية‪.‬‬ ‫العرب احلا�ضر الغائب وال�ف��راغ املغري الباحث عن �سراب‬ ‫اال�ستقرار من خالل اال�ستبداد او االلت�صاق بامل�شروع الغربي او‬ ‫التيه يف متاهة الربيع والثورة امل�ضادة بال م�شروع وبال مرجعية‬ ‫وا�ضحة وم�ستقلة متبلورة بعد‪.‬‬ ‫كلهم ورث��ة احل�ضارة اال�سالمية منهم من امتلك امل�شروع‬ ‫وامتلك روح املبادرة؛ ومنهم املكره امل�تردد ومنهم الغائب ولكنه‬ ‫حا�ضر يف امل���ش��اري��ع االقليمية وال��دول�ي��ة وع�ل��ى ر�أ��س�ه��ا امل�شروع‬ ‫ال�صهيوين اال�ستعماري حراك �سيتوا�صل لفرتة طويلة‪.‬‬ ‫ح��راك اث��ار ق��درا م��ن الفو�ضى و�أح�ي��ا ال�صراعات القدمية‬ ‫يف ال�ع��امل العربي واال��س�لام��ي؛ لكنه ميثل اح��د اه��م امل�ح��اوالت‬ ‫ال�ستعادة ال �ت��وازن احل���ض��اري ال��ذي ان�ه��ار بعيد معركة نفارين‬ ‫ع��ام ‪ 1827‬وال �ت��ي ان�ت�ه��ت ب�ت��دم�ير اال� �س �ط��ول ال�ب�ح��ري امل�صري‬ ‫واال�سطول البحري اجلزائري واج��زاء من اال�سطول العثماين؛‬ ‫معركة تبعها احتالل اجلزائر على يد فرن�سا عام ‪ 1830‬بعد ان‬ ‫كان ا�سطولها البحري م�س�ؤوال عن امن غرب املتو�سط؛ اذ لعب‬ ‫دورا كبريا يف �إ�ضعاف حملة نابليون على م�صر‪ ،‬ووج��ه �ضربات‬ ‫اقوى من ال�ضربات التي وجهتها بريطانيا للأ�سطول الفرن�سي‪،‬‬ ‫قاطعا االمدادات عن جي�ش نابليون‪ ،‬ا�سطول طواه التاريخ واعلى‬ ‫من �ش�أن الدور الربيطاين يف حملة نابليون لال�سف فاملنت�صرون‬ ‫يكتبون التاريخ‪.‬‬ ‫اح�ت�ل��ت اجل��زائ��ر فبعد ان ك��ان��ت دول ��ة دائ �ن��ة لفرن�سا باتت‬ ‫حمتلة؛ وخ�ضع امل�غ��رب ال�ع��رب��ي حل�م�لات متوالية بعد ان كان‬ ‫م�صدرا للمدد ل�صالح الدين يف حربه مع ريت�شارد قلب اال�سد‪،‬‬ ‫وبعد ان كان للمغرب باع طويل يف قطع ام��دادات تلك اجليو�ش‬ ‫واال�ساطيل القادمة من اوروب��ا نحو امل�شرق العربي وكان �آخرها‬ ‫حملة لوي�س ال�ت��ا��س��ع‪ ،‬وب�ع��د ان ك��ان امل�غ��رب ال�ع��رب��ي امل��دد ال��ذي‬ ‫ينتظره ال�شرق يف ال�شدائد؛ و�سقط معها جناح مهم وا�سا�س يف‬

‫امن املنطقة وامل�شرق؛ وباتت ا�ساطيل اوروبا جتوب �شرق املتو�سط‬ ‫و�سواحل لبنان و�سوريا وم�ضيق الب�سفور دون �أي م�ضايقة تذكر‬ ‫او تهديد؛ وباتت مدن ال�شرق والغرب عر�ضة لق�صف اال�ساطيل‬ ‫االوروبية بني احلني والآخر‪ ،‬وعر�ضة لعمليات انزال بحرية على‬ ‫طول �ساحل فل�سطني و�سوريا ولبنان �سواء يف العام ‪ 1840‬ام ‪1861‬‬ ‫ام ‪ 1874‬يف ما عرف بحملة كت�شرن اال�ستك�شافية �سيئة ال�سمعة‬ ‫وال�صيت يف فل�سطني‪.‬‬ ‫اختل التوازن الذي قاد فيما بعد اىل هزمية حممد علي يف‬ ‫�سوريا عام ‪ 1840‬و�سقوط االمرباطورية املغولية على يد اجنلرتا‬ ‫عام ‪ 1860‬واحتالل م�صر عام ‪ 1882‬ومن بعده املغرب وتون�س؛‬ ‫ثم انهيار الدول ال�صفوية البهلوية يف العام ‪ 1905‬وتقا�سمها اىل‬ ‫مناطق نفوذ بني بريطانيا ورو�سيا؛ واخريا �سقوط االمرباطورية‬ ‫العثمانية عام ‪ 1918‬لتتبعها �سيطرة مطلقة على امل�شرق العربي‬ ‫برا وبحرا‪.‬‬ ‫ب�ع��د م��ا ي �ق��ارب ‪ 200‬ع��ام ع�ل��ى ه��ذه االن�ت�ك��ا��س��ة احل���ض��اري��ة‬ ‫الكربى واالنهيار الكبري يف االمن احل�ضاري وال�سيا�سي لالقاليم‬ ‫وامل��راك��ز احل���ض��اري��ة ال�ع��رب�ي��ة اال��س�لام�ي��ة؛ ن�شهد ح��ال��ة متلمل‬ ‫كبرية ووا�سعة وم�شاريع مت�صارعة؛ ت�ستنزف فيها قوى االقليم‬ ‫ويغيب فيها العرب ب�شكل فا�ضح؛ اذ التحق العرب ب�صحوة االمم‬ ‫اال�سالمية مت�أخرين حتى على اندوني�سيا التي اطلقت �شرارة‬ ‫التحديث عام ‪ 1999‬لن�شهد ربيعا عربيا ادخلنا يف تيه كبري قوامه‬ ‫الثورة والثورة امل�ضادة؛ فيه العرب االقل ا�ستعدادا للتعامل مع‬ ‫التحوالت الكربى يف االقليم والعامل‪.‬‬ ‫ال�س�ؤال الكامن خلف هذا ال�سرد املوجه‪ :‬هل �سيتوقف حراك‬ ‫ال �ع��رب ام �سي�ستمر؟ ه��ل ال�ت�رك واالي��ران �ي��ون والباك�ستانيون‬ ‫واالندوني�سيون وغريهم �سينتظرون العرب ليفيقوا من كبوتهم‬ ‫ام �سيتجاوزنهم فاالحداث ال تنظر احد؟ هل �سينجح العرب يف‬ ‫و�ضع م�شروعهم لالن�ضمام اىل باقي الركب احل�ضاري الباحث‬ ‫عن ال�ت��وازن املفقود ام �سيوا�صلون ال ��دوران يف فلك م�شاريع ال‬ ‫تنت�سب لواقعهم احل�ضاري ام انهم فقط جمرد �ساحة للت�صارع‬ ‫واجل��زء الرخو ال�ضعيف يف معادلة ا�ستعادة ال�ت��وازن احل�ضاري‬ ‫الذي حذر منه جمال الدين االفغاين قبل اكرث من ‪ 100‬عام داعيا‬ ‫اىل جامعة ا�سالمية حتد من خطر فقدان التوازن واالنهيارات‬ ‫املتتابعة يف البيت احل�ضاري العربي اال�سالمي؟‬ ‫ا�سئلة كثرية وعناوين كبرية لتف�سري احل��راك واال�ضطراب‬ ‫يف العامل العربي؛ ففي وقت تبحث فيه االمم الكربى عن نقطة‬ ‫ال�ت��وازن‪ ،‬ال زال العرب عابثني يبحثون عن �سراب اال�ستقرار يف‬ ‫�شخ�صية امل�ستبد‪ ،‬او يف امل�شاريع الغربية‪ ،‬متجنبني ا�ستحقاقا‬ ‫ب��ات يفر�ض نف�سه حلظة بلحظة على واقعهم املعا�ش وبيئتهم‬ ‫االقليمية واحل�ضارية املحيطة‪.‬‬

‫وانتصر األسرى‬

‫نا�صر نا�صر‬ ‫انت�صر اال� �س��رى الفل�سطينيون يف �سجون‬ ‫االحتالل اال�سرائيلي يف معركة كرامتهم وكرامة‬ ‫�شعبهم ال�ث��ان�ي��ة‪ ،‬ول �ك��ن وك�ط�ب�ي�ع��ة ك��ل ال �ث��ورات‬ ‫املنت�صرة لي�س قبل ان يخو�ضوا معركة متميزة‬ ‫وفريدة من نوعها يف �شكلها وج�سارتها وظروفها‬ ‫ويف نتائجها من حيث التكاليف والعوائد فكيف‬ ‫مت ذلك؟‬ ‫ات �خ��ذت م��واج �ه��ة اال�� �س ��رى الفل�سطينيني‬ ‫ل�سجانيهم ه��ذه امل ��رة �شكال متميزا واب��داع�ي��ا‪،‬‬ ‫ف �ه��ي مل ت �ب��د�أ ب��اال� �ض��راب امل �ف �ت��وح ع��ن ال�ط�ع��ام‬ ‫ب��ل �سبق ذل��ك مرحلة ن�ضالية متميزة ب��د�أت يف‬ ‫‪ 2-16‬يف النقب ثم يف ‪ 28‬فرباير ‪ 2019‬وهي حل‬ ‫التنظيمات‪ ،‬حيث �أعلنت اربع حركات فل�سطينية‬ ‫وهي حما�س واجلهاد اال�سالمي واجلبهة ال�شعبية‬ ‫واجلبهة الدميقراطية حل نف�سها‪ ،‬وبعبارة �أدق‬ ‫�إن�ه��اء م��ا ي�ع��رف بالتمثيل االع�ت�ق��ايل �أم��ام ادارة‬ ‫ال�سجون‪ ،‬مم��ا يعني ان ك��ل ا��س�ير ه��و ممثل عن‬ ‫نف�سه‪ ،‬لت�ضرب بهذا يف ال�صميم ك��ل منظومات‬ ‫العمل لإدارة ال�سجون القائمة على وجود متثيل‬ ‫اع �ت �ق��ايل ق ��وي لأ�� �س ��رى ت�ن�ظ�ي�م��ات فل�سطينية‬ ‫متما�سكة وملتزمة‪ ،‬مما يعني �إدخ��ال االدارة يف‬ ‫حالة من االرب��اك ويف و�ضع ال�ط��وارئ من حيث‬ ‫امليزانيات وا�ستنفار م�ستمر للقوات وجلب قوات‬ ‫�إ�ضافية من اجلي�ش وبقية االجهزة االمنية‪ ،‬وهذا‬ ‫و�ضع ال ميكن حتمله لفرتة طويلة‪.‬‬ ‫�ستدرك �سلطات االحتالل بعد اليوم ان حل‬ ‫التنظيم يعني �إخ� ��راج «امل� ��ارد م��ن قمقمه» دون‬

‫قيود‪ ،‬مما �أدى لقيام ا�سرى ق�سم ‪ 1‬يف رام��ون يف‬ ‫‪ 3-18‬بخطوة غ�ير م�سبوقة فحرقوا ‪ 14‬غرفة‬ ‫من غرف ق�سم ‪ 1‬اخلم�س ع�شرة‪ ،‬وخرج اال�سرى‬ ‫من غرفهم دون خطوات عنيفة �ضد ال�سجانني‪،‬‬ ‫فانتقمت ع�صابات القمع منهم ب�ضرب ‪ 56‬ا�سريا‬ ‫من ا�صل ‪ 88‬ا�سريا يف خمالفة وا�ضحة لقوانني‬ ‫و�أع��راف ال�سجن املعروفة والقا�ضية مبنع �ضرب‬ ‫�أ�سري مقيد ال ميثل اي خطورة على حياة طاقم‬ ‫االم��ن‪ ،‬وك��ان من بني اجلرحى وامل�ضروبني قادة‬ ‫م��ن الف�صائل منهم م�ع��اذ ب�لال وزي��د اب�سي�سي‬ ‫وكميل حني�ش‪.‬‬ ‫ثم ج��اءت «حلظة ال��ذروة» يف ن�ضال اال�سرى‬ ‫الفردي الناجت عن حل التنظيم‪ ،‬وهي قيام اال�سري‬ ‫احلم�ساوي ا�سالم و�شاحي من خميم جنني يف يوم‬ ‫‪ 3-24‬بطعن �ضابط و�شرطي يف ق�سم ‪ 4‬املمتلئ‬ ‫ب��أج�ه��زة الت�شوي�ش ال���ض��ارة ال�ت��ي اراد بها وزي��ر‬ ‫االمن الداخلي اردان وبدوافع عن�صرية وانتقامية‬ ‫منع اال��س��رى م��ن التوا�صل م��ع ذوي�ه��م واهلهم‪،‬‬ ‫فما ك��ان م��ن �سلطات االح�ت�لال اال ان ا�ستدعت‬ ‫ق��وات النخبة وجي�شها امل �ه��زوم ك�ق��وات جفعاتي‬ ‫لي�س لل�سيطرة االمنية على اال�سرى ‪-‬فقد متت‬ ‫بالفعل‪ -‬بل لالنتقام الغريزي والهمجي من كل‬ ‫اال��س��رى ف�ب��د�أت ال�ق��وات بالنداء وا�ستدعاء قادة‬ ‫اال��س��رى باال�سم وه��م مقيدون ث��م �أطلقوا النار‬ ‫عليهم و�ضربوهم كما حدث مع م�س�ؤول حما�س‬ ‫يف النقب املهند�س �سالمة قطاوي‪ ،‬ونائبه م�صعب‬ ‫ابو �شخيدم وامري ق�سم ‪� 4‬أحمد ال�صيفي‪.‬‬

‫اىل جانب «ذروة النقب» الن�ضالية كان العامل‬ ‫على موعد مع حلظة تاريخية من حلظات ن�ضال‬ ‫ال�شعب الفل�سطيني وقمة اخالقية جديدة‪ ،‬وقد‬ ‫ت�ك��ون غ�ير م�سبوقة م��ن قمم دف��اع ال�شعب عن‬ ‫�أ�سراه حيث قامت �أذرع املقاومة الفل�سطينية يف‬ ‫غزة‪ ،‬ونتيجة خط�أ مبارك وم�شرف وب�شكل فوري‬ ‫و�أثناء �سيالن دماء ا�سرى ق�سم ‪ 4‬يف النقب نتيجة‬ ‫قمعهم يف ليلة ب��اردة وم�ط�يرة يف ع��راء �صحراء‬ ‫النقب القاحلة ب�إطالق �صاروخ طويل املدى من‬ ‫فخر ال�صناعات الفل�سطينية الع�سكرية اىل قلب‬ ‫االحتالل �شمال تل ابيب‪ ،‬وذلك على الرغم مما‬ ‫قد يعنيه ذل��ك من دخ��ول ح��رب ع�سكرية وا�سعة‬ ‫وب��اه �ظ��ة ال�ت�ك��ال�ي��ف � �ض��د ق �ط��اع غ ��زة امل�ح��ا��ص��ر‬ ‫واملكلوم‪ ،‬وحينها فقط �أدرك نتنياهو ان ق��رارات‬ ‫�أردان �ضد اال�سرى قد تهدد م�ستقبله ال�سيا�سي‬ ‫ق�ب�ي��ل ان�ت�خ��اب��ات الكني�ست ب�ت��اري��خ ‪،2019-4-9‬‬ ‫فقرر البدء بخطوات الرتاجع عن الهجمة �ضد‬ ‫اال� �س��رى‪ ،‬وم��ن اهمها تنحية ال��وزي��ر اردان عن‬ ‫التعامل مع ملف اال�سرى ومتابعته له �شخ�صياً‬ ‫وما بعد ذلك كله تفا�صيل على اهميتها‪.‬‬ ‫مل ت �ق �ت �� �ص��ر حل �ظ��ة ال� ��وف� ��اء ال�ف�ل���س�ط�ي�ن��ي‬ ‫للأ�سرى على �صواريخ «ت��ل �أب�ي��ب اخلاطئة» بل‬ ‫تعدتها لت�شمل ممار�سة �ضغوط �سيا�سية كبرية‬ ‫لتحقيق مطالب اال��س��رى ال�ع��ادل��ة‪ ،‬وق��د �أ��ش��رف‬ ‫عليها وتابعها �شخ�صيا و�أوال ب��أول رئي�س املكتب‬ ‫ال���س�ي��ا��س��ي حل�م��ا���س ا��س�م��اع�ي��ل ه�ن�ي��ة اىل جانب‬ ‫�أع���ض��اء ال�ق�ي��ادة روح��ي م�شهى وم��و��س��ى دودي��ن‪،‬‬

‫ح�ي��ث مت ن�ق��ل ر��س��ائ��ل وا��ض�ح��ة ال تقبل ال�ت��أوي��ل‬ ‫حلكومة ا��س��رائ�ي��ل م��ن خ�لال االخ ��وة امل�صريني‬ ‫ان��ه ال ميكن حتقيق التهدئة مع غ��زة دون وقف‬ ‫الهجمة ال�شر�سة على اال��س��رى‪ ،‬االم��ر ال��ذي زاد‬ ‫من �أزمة نتنياهو وعزز من مع�ضلته ودفعه باجتاه‬ ‫اال�ستجابة ملطالب اال�سرى العادلة واالن�سانية‪.‬‬ ‫ا� �ض �ط��رت ادارة ال���س�ج��ون وب�ت��وج�ي�ه��ات من‬ ‫مكتب رئي�س ال ��وزراء نتنياهو للدخول يف ح��وار‬ ‫م��ع ق ��ادة اال� �س��رى املجتمعني يف ق�سم ‪ 4‬رام��ون‬ ‫وعلى ر�أ�سهم رئي�س هيئة حما�س حممد عرمان‬ ‫ورئ�ي����س هيئة اجل�ه��اد زي��د اب�سي�سي وامل�صريني‬ ‫بذكاء للدفاع عن �أنف�سهم و�إلغاء كافة االجراءات‬ ‫القمعية �ضدهم‪ ،‬ومتكينهم من معاجلة �شرارة‬ ‫االزم��ة من خ�لال متكني اال��س��رى من التوا�صل‬ ‫االن�ساين مع عائالتهم وقد مت ذلك اىل حد كبري‪،‬‬ ‫ولكن لي�س قبل �سبعة اي��ام م��ن �إع�ل�ان اال�سرى‬ ‫لبدء معركة اال�ضراب املفتوح عن الطعام‪ ،‬حيث‬ ‫وافقت حكومة االحتالل على العديد من املطالب‬ ‫ومن بينها ما كانت تعتربه «لعن�صريتها املعهودة»‬ ‫حمرما على ا�سرى فل�سطني االمنني‪ ،‬مباحا على‬ ‫اال��س��رى اجلنائيني م��ن ك��ل جن�س‪ ،‬وه��و تركيب‬ ‫هواتف عمومية داخل االق�سام‪ ،‬وليحقق اال�سرى‬ ‫بذلك مطلبا تاريخيا عادال بذلوا من �أجله الكثري‬ ‫ك��إ��ض��راب ‪ 2017‬ال�شهري بقيادة املنا�ضل م��روان‬ ‫الربغوثي‪.‬‬ ‫وهكذا انت�صر اال�سرى على جالديهم‪.‬‬

‫الربيع العربي‪ :‬التسمية والحقيقة‬

‫د‪ .‬علي العتوم‬ ‫�أط �ل � َق ال�ن��ا�� ُ�س و�أج �ه��زة الإع�ل�ام على موجة‬ ‫االنتفا�ضات التي اجتاحتِ البالد العربية منذ عام‬ ‫(‪2011‬م) �أو قبله بقليل ‪ -‬للظلم املُ�ست�شري فيها‬ ‫من ِّ‬ ‫تف�شي غوائل الفقر والبِطالة والف�ساد‪ ،‬ج ّراء‬ ‫اال�ستبداد الذي كان يمُ ار�سه ُح ّكامها على �شعوبهم‬ ‫– ا�سم الربيع العربي‪� ،‬إ ْذ �أ َّن تلك االنتفا�ضات يف‬ ‫ربيع جا َء‬ ‫�أذهان مُطلقي هذه الت�سمية هي ف�ص ُل ٍ‬ ‫ي ِّ‬ ‫ُب�شر �أهلها بعودة الرثوات املنهوبة �إليهم‪ ،‬ويُعلِن‬ ‫لهم فتح �أبواب احلريات �أمامهم على م�صاريعها‪.‬‬ ‫ومل �أكنْ يف الواقع مت�ساوِقاً مع هذه الت�سمية‪ ،‬بل‬ ‫كنتُ �أ�شع ُر �أ َّن فيها من ال َه ْوبرة والدهلزة ما فيها‪.‬‬ ‫ومن هنا مل َت َك ْد َت � ِر ُد على ل�ساين فيما �أتك ّلم �أو‬ ‫�أكتب‪.‬‬ ‫لقد كنتُ �أرى فيما حدث وال زلتُ ‪ ،‬نوعاً من‬ ‫العقوبة ال�صاعقة قد حلت من اهلل ب� َ‬ ‫أولئك النفر‬ ‫من احلكام يف تلك البالد التي �ساموا �أهلها �ش َّتى‬ ‫�صنوف الأذى والعذاب‪� ،‬إ ْذ َك َّمموا �أفواههم و�سرقوا‬ ‫�أق��وات �ه��م واح� َت� َ�ج�ن��وا خ�ي�راتِ ب�لاده��م ومنافعها‬ ‫دو َنهم‪ ،‬ويخاطبونهم بل�سان احلال‪ :‬نحن ال�ساد ُة‬ ‫ولي�س للعبدِ �إ ّال طاع ُة �س ِّيده‪� .‬إ ّنه‬ ‫و�أنت ُم العبيد‪َ .‬‬ ‫يف اعتقادي‪ ،‬العقاب من اهلل له�ؤالء احلكام جزا ًء‬ ‫وِفاقاً‪ ،‬بعد �أنْ َم َّد لهم يف حبل احلكم م ّداً‪ ،‬و�صد َق‬ ‫ر�سول اهلل �صلى اهلل عليه و�سلم‪� ،‬إ ْذ يقول‪�( :‬إ َّن َ‬ ‫اهلل‬ ‫مل‪ ،‬حتى �إذا �أَ َخ � َذه مل يُفل ْته) ُث َّم تال‬ ‫ل ُيملِي للظا ِ‬ ‫َ‬ ‫(وكذلك �أخ� ُذ ر ِّب� َ�ك �إذا �أَ َخ � َذ القرى‬ ‫قوله تعاىل‪:‬‬ ‫وهي ظامل ٌة‪� ،‬إ َّن �أخ َذه �ألي ٌم �شديدٌ)!!‬ ‫َ‬ ‫هلل لأ ّنهم جت�ّبررّ وا على العباد‬ ‫�إ ّن��ه خ��زيٌ من ا ِ‬ ‫تنا�س ْوا �أ َّن هناك �إلهاً ال تخفى‬ ‫ون�سوا �أو َ‬ ‫وطغوا‪ُ ،‬‬ ‫عليه خافية‪ ،‬و�أ َّن َث� َّم� َة مالئك ًة له مو َّكلِني بهم‪،‬‬ ‫ري �أو �ش ٍّر‪ ،‬و�صدق‬ ‫ُ�سجلو َن عليهم �أعمالهم من خ ٍ‬ ‫ي ِّ‬ ‫اهلل العظيم‪( :‬ما ُ‬ ‫رقيب‬ ‫يلفظ من قولٍ �إ ّال لدي ِه ٌ‬ ‫عتيدٌ)‪ ،‬و�أ�سقطوا من ح�سابهم �أنّ هناك يوماً �آخ َر‬ ‫تجُ َمع فيه اخلالئق �أم��ام املحكمة الإلهية ُي�ؤْخذ‬ ‫فيها للمظلوم َ‬ ‫ني من الظاملنيَ‪ .‬نعم �إ ّن��ه اخلزي‬ ‫واملذ َّل ُة له�ؤالء اجلبابرة يف الدنيا وهم يتم ّتعو َن‬ ‫ب�أُ ّبهتهم ويح�سبو َن �أنها دائم ٌة‪ ،‬و�أ ّنهم �آمِ نون من‬ ‫االنك�سار �أم��ام رعاياهم‪ّ � .‬أم��ا يف الآخ��رة فالعذاب‬

‫�أخ��زى و�أنكى‪ .‬و�صدق ج ّل وعال‪( :‬لهم يف الدنيا‬ ‫خِ ْزيٌ ولهم يف الآخر ِة عذابٌ عظي ٌم)‪.‬‬ ‫�إ ّن �ه��ا يف احل�ق�ي�ق��ة �أي � ��ا ُم خم ��ا ٍز للظلمة من‬ ‫احلكام يف الدنيا وت�سخي ُم وجو ٍه يف الآخرة وفرح ٌة‬ ‫للمظلومني من ال�شعوب وانت�صارات‪ ،‬وهي عقوبة‬ ‫أولئك ُّ‬ ‫الطغاة و ُتب ِه َج � َ‬ ‫جاءت يف حينها ل ُتذِ َّل � َ‬ ‫أولئك‬ ‫املقهورينَ ‪ .‬فماذا يبقى للظلمة من الطواغيت من‬ ‫وج ٍه يتب َّد ْو َن به �أو �أع ٌ‬ ‫ني ينظرو َن بها‪ ،‬وقد ُخلِعوا‬ ‫خلع‪� ،‬أو ُطرِدوا من ممالكهم �أو‬ ‫من عرو�شهم �ش َّر ٍ‬ ‫انهزموا �أو ُقتِلوا �أ�سو�أَ ِق ْتلة �أو ُ�سجِ نوا واع ُتقِلوا يف‬ ‫ال�سجون نف�سها التي كانوا ين�صبونها ل�شعوبهم‪،‬‬ ‫�أو ح� َّت��ى ل��و ب�ق��وا‪ ،‬فقد ب�ق��وا بحماية �أع ��داء اهلل‬ ‫و�أع��داء ه��ذه الأُ ّم��ة وه��م يحملو َن على ظهورهم‬ ‫�أوزاراً ن ��ا َءتْ بحملها ال���س�م��اوات والأر� �ض��و َن من‬ ‫�إزه��اق �أروا ٍح وت�شريدِ �شعوبٍ وتخريبٍ ممتلكاتٍ‬ ‫وم�ؤ�س�ساتٍ وهد ِم عماراتٍ ومن�ش�آتٍ ؟!‬ ‫�إ ّنها �أي��ا ُم اخلزي له�ؤالء‪ ،‬وهو ما �أراه ت�سمي ًة‬ ‫َ‬ ‫النقاط على احل��روف‬ ‫لمِ َ��ا ح��دث لهم‪ ،‬حتى ن�ضع‬ ‫وحتى ي َّتع َِظ َمنْ يريد اال ّتعاظ‪ ،‬وح ّتى ُتق َّبح وجوه‬ ‫�أتباعهم من الغوغاء‪ ،‬ول��و حملوا من ال�شهادات‬ ‫�أعالها وت�س َّنموا من املنا�صبِ � َ‬ ‫أعظ َمها‪ .‬و�إذا كان‬ ‫بع�ضهم يُ�ص ُّر على ت�سمية ما ح� َ‬ ‫با�سم ف�صلٍ‬ ‫�دث ِ‬ ‫من ف�صول ال�سنة‪ ،‬فل ُي�س َّم بال�شتاء الذي يرم ُز �إىل‬ ‫ف�صلِ احل ْمل وال��والدة مما ي ِّ‬ ‫ُب�ش ُر بالربي ِع‪ ،‬وهو‬ ‫الف�صل الذي يتو َّلد عن ال�شتاء‪ .‬وهذا ما يت�سا َوق‬ ‫مع الفهم ال�صحيح‪ ،‬فال�شتاء وما فيه من مط ٍر‬ ‫ه��و امل ُ� ��ؤذ ُِن بالتح ُّولِ م��ن اجل�ف��اف �إىل اخلِ�صبِ ‪،‬‬ ‫ويرم ُز �إىل الثورات على الظاملني كما �أ�شا َر �إليه‬ ‫ال�شاعر العراقي ب��در �شاكر ال�س ّياب ال��ذي َ‬ ‫عا�ش‬ ‫حيا َة الب� ِؤ�س واحلرمان وعا�شها معه �شعبه كذلك‪،‬‬ ‫�إنْ مل يكن من حيث الطعام وال�شراب‪ ،‬فمن حيث‬ ‫احلرية والكرامة‪.‬‬ ‫�إ َّن ت�سميتي لمِ َ ��ا ح � َ‬ ‫�دث ب��اخل��زي ل�ل�ط�غ��اة يف‬ ‫عاملنا العربي وما �أكرثهم‪ ،‬رميتُ منه �إىل و�صف‬ ‫ر ب��درو�� ٍ�س ال ُب � َّد من‬ ‫احلقيقة م��ن جهة وال�ت��ذك�ي ِ‬ ‫االلتفاتِ �إليها من جه ٍة �أُخ��رى‪ ،‬وه��ي �أ َّن الظل َم‬ ‫ُغ ّم ٌة ال ُب َّد و�إنْ طالت �أنْ تنق�شع‪ ،‬و َق َذ ٌر ت� َأ�سنُ منه‬

‫احل �ي��ا ُة ف�لا محَ �ي��� َ�ص م��ن �إزاح �ت��ه‪ ،‬و�أ َّن الظامل َ‬ ‫ني‬ ‫ك��ائ�ن� ُ‬ ‫�ات �� ُ�ش ��ؤ ٍم يف املجتمعات ت� ّدع��ي م��ا لي�س لها‬ ‫م��ن ال �ق��وة واجل �ب��روت‪ ،‬و�أ َّن اهلل ق��ا��ص� ُم�ه��ا �أ َّن ��ى‬ ‫تعا َلتْ ‪ ،‬ونا�ص ٌر عبادَه عليها ب�إخالء الطريق منها‬ ‫�أمامهم‪ ،‬و�أ ّنه لي�س هناك قوة �أمام قوة اهلل‪ ،‬ولي�س‬ ‫ٌ‬ ‫م�ستحيل �أمام ال�شعوب العا ِزمَة على‬ ‫هناك �شي ٌء‬ ‫التغيري‪ ،‬و�أ َّن على املطالب َ‬ ‫ني بحقوقهم �أنْ ينه�ضوا‬ ‫لنيلها بق ّوة واقتدارٍ‪.‬‬ ‫وعلى ه��ذا فال �سرمدية للطغيان والطغاة‪،‬‬ ‫�أ ّن ��ى جت�ّب�ررّ وا وت �ن � َّم��روا‪ .‬و�أن ��ا م��ع حم��ارب��ة الظلم‬ ‫والظاملني ال َّ‬ ‫�شك يف ذلك وال ريب ومع ما ح�ص َل‪،‬‬ ‫ولك ّنني �أقول وهذه نقطة مهمة ال ُب َّد من اجلهر‬ ‫بها وال�ت��أك�ي��د عليها‪ ،‬وه��ي �أ ّن ��ه حتى تنجح هذه‬ ‫االنتفا�ضات‪ ،‬و ُت�ؤتي �أُ ُكلَها املرج َّوة‪ ،‬ال ُب َّد �أنْ تكو َن‬ ‫�وح��د ًة‪ ،‬و�أنْ ي�ك��و َن ه�ن� َ‬ ‫�اك ا ّت �ف� ٌ‬ ‫�اق ب َ‬ ‫ني‬ ‫بو�صلتها م� َّ‬ ‫أهداف محُ دّدة ح َّتى ال يح ّل بينها‬ ‫�أ�صحابها على � ٍ‬ ‫التناف ُر والتداب ُر الذي ي ِّ‬ ‫ُر�ش ُح لإخفاقِ االنتفا�ضة‬ ‫وعودة الظلم والظالم من جديد‪ .‬ولع َّل ما ح�ص َل‬ ‫فيما نتك ّلم عنه من ف��وراتٍ �أو انتفا�ضاتٍ عربية‬ ‫وما �أ�صابَها من انتكا�ساتٍ ‪ ،‬هو �أ َّن القائم َ‬ ‫ني عليها‬ ‫ و�إنْ ك��ان��وا يُجمِ عون على �إزال��ة ُّ‬‫ري‬ ‫الطغاة ‪ -‬غ َ‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫توجهاتهم‪ .‬ومن هنا َح َ�صل اخللل بل‬ ‫موحدينَ يف ُّ‬ ‫َّ‬ ‫ري من �ساحاتها‪.‬‬ ‫الف�شل يف كث ٍ‬ ‫و�إ ّنني لأقول لأبناء جمتمعاتنا ُك ِّلها يف البالد‬ ‫العربية‪ ،‬وعلى خمتلف ثقافاتهم وم�ستوياتهم‬ ‫وح َّتى �أفكارهم و�أديانهم‪ ،‬تعا َل ْوا �إىل كلم ٍة �سوا ٍء‬ ‫بيننا‪� ،‬أنْ ن� َّت� ِف� َق على حم��ارب��ة الظلم والظاملني‪،‬‬ ‫ون�ط��ال��ب ب��ال�ع��دال��ة وامل �� �س��اواة و� �ص��ونِ احل��ر ّي��اتِ‬ ‫خا�ص ًة وهو‬ ‫واحلرمات‪ ،‬وهي �أمو ٌر يكفلها الإ�سال ُم ّ‬ ‫دي��نُ الأكرثية يف هذه املجتمعات‪ .‬وعلى اجلميع‬ ‫من منطلق املنطق واحلقيقة والواقع �أ ّال يُعار ُِ�ضوا‬ ‫�أحكامه التي تكفل ه��ذه احلقوق‪ ،‬وعليهم دعمه‬ ‫ودع � َم �أ�صحابه ال��ذي��نَ مل ُي�ع� َرف عنهم ي��وم�اً �أنْ‬ ‫النا�س �أو اعت َد ْوا على حقوقهم وحر ّياتهم‪.‬‬ ‫ظلموا َ‬ ‫قريب وم�ضمون‪.‬‬ ‫ف�إذا ما اتفقنا على ذلك فالنجاح ٌ‬ ‫ومع �أ ّننا نطالب به مظ ّلة قانونية حتمي حقوق‬ ‫النا�س‪ ،‬ف�إ ّننا ال نجُ �ِبُرِ ُ �أح��داً على اعتناقه‪� .‬أجل‪،‬‬ ‫ِ‬

‫ب�ه��ذا ي�ك��ون ال�ن�ج��اح و�إ ّال فهو اخل��ري� ُ�ف‪ ،‬وه��و ما‬ ‫أ�صاب هذه االنتفا�ضات كما ر�أينا‪ .‬و�إنْ ُك ّنا نرى �أ َّن‬ ‫� َ‬ ‫لي�س نهاي َة املطاف‪ ،‬فاملدافع ُة م�ستم ّرة بني‬ ‫ذلك َ‬ ‫احل ِّق والباطل‪ ،‬وهي ُ�س ّنة اهلل املا�ضية‪.‬‬ ‫وب �ع � ُد ف� ��أق ��ول‪ :‬ه��ل �أ� �ص �ب��تُ امل�ف���ص��ل عندما‬ ‫ع� ُ‬ ‫هلل‬ ‫مي من ا ِ‬ ‫�ددت ه��ذه االنتفا�ضات �إ��ش��اراتِ تكر ٍ‬ ‫ً‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫زي‬ ‫‪،‬‬ ‫ة‬ ‫�صر‬ ‫ن‬ ‫و‬ ‫عباده‬ ‫من‬ ‫ني‬ ‫ف‬ ‫ع‬ ‫�ست�ض‬ ‫لل ُم‬ ‫خِ‬ ‫و�شاراتِ‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫ٍ‬ ‫للظلم والظامل َ‬ ‫ني منهم و َك ْ�س َرةٍ‪ ،‬و�أ ّنها كانت �شتا ًء‬ ‫ِ‬ ‫بربيع‪ ،‬وقدِ انهم َر مطراً‬ ‫على الأُ ّم��ة ُمغِيثاً ُي��ؤذِن‬ ‫ٍ‬ ‫م��احِ �ق�اً على امل�ستب ِّدينَ ُي�ن��ذره��م ب�سوء امل�صري‪.‬‬ ‫و�صدق اهلل العظيم‪( :‬ف ��إذا َن��ز َل ب�ساحتهم ف�سا َء‬ ‫هلل عليه‬ ‫ري الأُ ّم ِة ِ‬ ‫�صبا ُح امل ُ ْن َذ ِرينَ )‪ ،‬و�أ َّن ُ�ش ْك َر جماه ِ‬ ‫واج� ٌ�ب يتط َّل ُب توحيدَه وااللتفاف ح��و َل �شرعه‪،‬‬ ‫لأ ّنه ال يُريد لعباده �إ ّال اخلري‪ ،‬ف�إنْ مل يكن فلي�س‬ ‫ُ‬ ‫هلل لن يتزعزع‬ ‫�إ ّال‬ ‫ال�سقوط وامل�أ�ساة‪ .‬و�إ َّن �أملَنا با ِ‬ ‫ب��أنْ يُزلز َل �أرك��ا َن الظاملنيَ‪ .‬و�إ ّنني يف اخلتا ِم �أرى‬ ‫�أنْ �أُ ِّ‬ ‫�سط َر هذه الأبيات من ق�صيدة ال�شاعر ال�س ّياب‬ ‫ً‬ ‫شري فيها �إىل الثورات على‬ ‫التي �أملعتُ �إليها �آنفا‪ ،‬يُ� ُ‬ ‫ال�ظ��امل�ين‪ ،‬رام ��زاً ل��ذل� َ�ك بف�صلِ ال�شتاء وم��ا فيه‬ ‫من مطرٍ يجر ُِف ه��ؤالء‪ ،‬ومن َث َّم يُن ِبتُ اخلِ�صب‬ ‫والغِال َل يف البالد‪:‬‬ ‫مطر مطر‪ ،‬ويف ال�ع��راقِ ج��و ٌع وين ُ‬ ‫رث ال�غِ�لا َل فيه‬ ‫مو�سم احل�صا ْد‬ ‫الغربان واجلرا ُد وتطحن َّ‬ ‫ُ‬ ‫ال�شوان واحلج ْر‬ ‫لت�ش َب َع‬ ‫رحى تدو ُر يف احلقولِ حو َلها ب�ش ْر‬ ‫ً‬ ‫مطر مطر مطر يف ُك ِّل قطر ٍة من املطر حمرا َء �أو‬ ‫�صفرا َء من �أج ّنة الزه ْر‬ ‫ُّ‬ ‫وكل دمعة من اجلياع والعراة و ُك ِّل قطرة ُتراق من‬ ‫د ِم العبي ْد‬ ‫ف�ه��ي اب�ت���س��ام يف ان�ت�ظ��ار مب�سم ج��دي��د �أو حلم ٍة‬ ‫تو ّر َدتْ على َف ِم الولي ْد‬ ‫الفتي واهبِ احلياة يهط ُل املط ْر‬ ‫يف عامل الغدِ‬ ‫ِّ‬ ‫ونحن نقول مع ال�شاعر ال ُب َّد �أنْ ي�أتي املطر‬ ‫يوماً على ه��ذه الأُ ّم ��ة غيثاً مغيثاً وعلى ظامليها‬ ‫عذاباً وهالكاً‪.‬‬

‫مقال ملغوم‬ ‫لجواد العناني‬

‫عمر عيا�صرة‬

‫قراءات‬

‫مقالة ج��واد العناين املن�شورة بالزميلة ال�غ��د‪ ،‬حتت‬ ‫ع�ن��وان «االردن بعد ف��وز الليكود»‪ ،‬كانت ملغومة ومهمة‬ ‫وم�ؤ�سفة‪ ،‬وال �سيما ان كاتبها �شخ�صية ثقيلة فاو�ضت يف‬ ‫وادي عربة‪.‬‬ ‫بالغ العناين يف ا�ست�شراف حجم وطبيعة ال�ضغوط‬ ‫ال �ت��ي مي�ك��ن اي�ق��اع�ه��ا ع�ل��ى االردن اذا م��ا رف ����ض «�صفقة‬ ‫ال �ق��رن»‪ ،‬اىل ح��د ان��ه ا�شعرنا ب�أننا ح��ال��ة ورق�ي��ة يجب ان‬ ‫تخاف جدا وترتعب بامتياز‪.‬‬ ‫يقول العناين‪�« :‬إن الأردن قد يتعر�ض اقت�صادياً لقطع‬ ‫امل�ساعدات‪ ،‬و�إلغاء ال�ضمانات‪ ،‬والإ�سراع يف �سداد القرو�ض‪،‬‬ ‫وو�ضع �أ�سماء املعار�ضني لل�صفقات على القوائم ال�سوداء‪،‬‬ ‫ومنع الأردن من التجارة مع العراق �أو �أخذ النفط منه‪� ،‬أو‬ ‫�إيقاف �صادراته للواليات املتحدة‪ ،‬والقائمة طويلة»‪.‬‬ ‫ه��ذا ت�خ��وي��ف‪ ،‬ال يليق ان ي���س��رد يف ��س�ي��اق��ات تعر�ض‬ ‫البلد الح�ت�م��االت �شطب هويته وكيانه و�شطب احلقوق‬ ‫الفل�سطينية‪ ،‬ال ن�ح�ت��اج��ه ع�ل��ى اق��ل ت�ق��دي��ر يف ح�سابات‬ ‫التالحم بني القيادة واجلمهور‪.‬‬ ‫وب�ع��د اق ��رار ال��دك�ت��ور ج��واد ال�ع�ن��اين ان امل�ط�ل��وب من‬ ‫الأردن يتعلق بتوطني الالجئني الفل�سطينيني‪ ،‬خا�صة‬ ‫من غري حملة اجلن�سية الأردن�ي��ة‪ ،‬ولرمبا �أي�ضاً ت�صفية‬ ‫املخيمات الفل�سطينية‪.‬‬ ‫ي�شري علينا ان من خياراتنا اىل جانب الرف�ض الكامل‬ ‫�أن نقبل مع قدر كبري من التفاو�ض ال��ذي ي�سعى لتقليل‬ ‫املخاطر وتعظيم الفوائد‪.‬‬ ‫ه��ذه �أنفا�س وادي عربة‪ ،‬ومنطق التفاو�ض االعمى‪،‬‬ ‫فبتقديري ان املوقف االردين العلني‪ ،‬ملكا و�شعبا ونخبا‪،‬‬ ‫ي�ج��ب ان ال ي �غ��ادر غ��رف��ة ال��رف ����ض وال�ت�م���س��ك ب��احل�ق��وق‬ ‫الفل�سطينية مهما كانت ال�ضغوط والتهديدات‪.‬‬ ‫كما انه من الواجب علينا جميعا‪ ،‬دون ا�ستثناء‪ ،‬ادراك‬ ‫ان كلفة ال�ق�ب��ول ب�صفقة ال�ق��رن وم��ا يت�سرب عنها اكرب‬ ‫واخطر ب�آالف املرات من مقاومتها ومقاتلتها‪.‬‬ ‫هناك خيارات اخرى مل يتعر�ض لها الدكتور العناين‪،‬‬ ‫اهمها ان ال�ط��رف الفل�سطيني ل��ن يقبل‪ ،‬والفل�سطيني‬ ‫قادر على حتطيم كل امل�شاريع من خالل رف�ضه و�صموده‬ ‫ومقاومته‪.‬‬ ‫علينا مغادرة م�بررات قدمية قيلت اي��ام وادي عربة‪،‬‬ ‫�أمل نتعلم الدر�س‪ ،‬امل نلدغ من ذلك اجلحر‪ ،‬وعليه‪ ،‬فليكن‬ ‫قرارنا ال�صمود والرف�ض‪ ،‬مهما كانت الكلف‪.‬‬

‫الفقر املطلق‬ ‫وحكومة الرزاز‬

‫د‪� .‬سليمان ال�شياب‬ ‫عقد دول��ة رئي�س ال ��ورزاء قبل اي��ام م��ؤمت��را �صحفيا‬ ‫اعلن فيه ان ن�سبة الفقر املطلق (املدقع) يف االردن ‪%15.7‬‬ ‫من عدد ال�سكان‪ ،‬وتعرف االمم املتحدة يف عام ‪ 1995‬الفقر‬ ‫املدقع �أو الفقر املطلق ب�أنه «حالة تت�سم باحلرمان ال�شديد‬ ‫من االحتياجات الإن�سانية الأ�سا�سية‪ ،‬مبا يف ذلك الغذاء‬ ‫ومياه ال�شرب امل�أمونة ومرافق ال�صرف ال�صحي وال�صحة‬ ‫وامل�أوى والتعليم واملعلومات»‪.‬‬ ‫ون�سبة الفقر املطلق يف االردن التي ذكرها الرئي�س‬ ‫‪ %15.7‬ت�شري اىل �أن �أكرث من مليون �شخ�ص من االردنيني‬ ‫يفتقدون �أب�سط �أ�سا�سيات احلياة من م�سكن وم�أكل وم�شرب‬ ‫وملب�س و�أن همهم الوحيد هو �صراع مع البقاء كل يوم‪.‬‬ ‫واعتمادا على خط الفقر ف�إن االفراد الذين يعي�شون‬ ‫يف الفقر املطلق هم تلك الفئة التي تعي�ش دون هذا اخلط‬ ‫وال يتجاوز ح�صة الفرد اليومية من الدخل فيها ديناراً‬ ‫واحداً و‪ 35‬قر�شاً‪ ،‬اي ان اكرث من مليون �شخ�ص يف االردن‬ ‫يعي�شون يف ظروف �صعبة جدا ح�سب هذا الت�صريح الذي‬ ‫اعلنه رئي�س الوزراء‪.‬‬ ‫وبناء على ه��ذه اال�س�س العلمية كيف يقول الرئي�س‬ ‫ان االرق� ��ام غ�ير مهمة ول�ك��ن امل�ه��م م��ن وج�ه��ة ن�ظ��ره هو‬ ‫كيفية معاجلة الفقر‪ ،‬وال���س��ؤال‪ :‬هل لو كانت حكومتكم‬ ‫واحلكومات ال�سابقة التي تعاقبت على قهر ال�شعب وظلمه‬ ‫وجتويعه ق��ادرة ولديها ارادة حقيقية ملعاجلة الفقر هل‬ ‫و�صلنا اىل هذه الن�سبة؟ ويقول دولته اي�ضا ان هذه االرقام‬ ‫لي�ست كبرية ولكنها تتعلق ب�سوء التغذية ولذلك البد من‬ ‫االهتمام بطلبة املدار�س‪.‬‬ ‫وال ادري ه ��ل اط �ل ��ع دول� �ت ��ه وح �ك��وم �ت��ه ع �ل��ى �آخ ��ر‬ ‫اح�صائيات الفقر العاملية يف عام ‪ 2018‬عن افقر ع�شر دول‬ ‫يف العامل والتي ترواحت فيها ن�سبة الفقر املطلق (املدقع)‬ ‫بني ‪ %86.9‬يف نيجرييا و‪ %14.2‬يف اوغندا مما يعني انه اذا‬ ‫كانت ارقام ون�سب حكومتنا دقيقة فهذا يعني ان االردن يف‬ ‫عام ‪� 2019‬سيكون من �ضمن اول ع�شر دول يف ترتيب الفقر‬ ‫عامليا وه��ذه يعني كارثة كبرية يجب تداركها من خالل‬ ‫و�ضع �إ�سرتاتيجية للق�ضاء على الفقر املطلق متاما خالل‬ ‫فرتة من الزمن واع��ادة النظر يف اخلطط اال�سرتتيجية‬ ‫التي ي�سري عليها القائمون على امللف االقت�صادي ويقومون‬ ‫بتنفيذها وعليه ال ب��د م��ن ت�شجيع ال�صناعة وال��زراع��ة‬ ‫والقطاعات االقت�صادية التي تخلق فر�ص عمل ب�شكل كبري‬ ‫واعادة النظر يف ملف التعليم ب�شقيه التعليم العام والعايل‬ ‫وتدريب من يقعون حتت خط الفقر وت�أهليهم لي�صبحوا‬ ‫منتجني‪.‬‬ ‫مرة اخرى ن�سبة الفقر املطلق يف االردن مرعبة جدا‬ ‫يف جمتمع فتي‪ ،‬وهذا يعني ان ن�سبة املتعطلني عن العمل‬ ‫ون�سبة الفقراء من هذه الفئة التي تبني املجتمعات ن�سبة‬ ‫عالية جدا لدينا‪ ،‬وهذه الن�سبة مر�شحة لالرتفاع يف ظل‬ ‫االو��ض��اع االقت�صادية التي منر بها ويف ظل غياب برامج‬ ‫اقت�صادية حقيقية تدمج املتعطلني وال�شباب يف �سوق العمل‬ ‫ويف ظ��ل التخبط احلكومي وغ�ي��اب امل�ؤ�س�سية وحكومات‬ ‫متعاقية هزيلة وبرملان �أ�سو�أ من احلكومة وتغييب م�شاركة‬ ‫القطاع اخلا�ص والنقابات يف و�ضع اخلطط االقت�صادية‬ ‫وم�شاريع القوانني االقت�صادية‪.‬‬ ‫ويف ظل كل ما ذكرت هذا ا�شري اىل مقولة دولة الرئي�س‬ ‫يف بداية عهده اننا �سنك�سر ظهر الف�ساد‪ ،‬اقول هل بد�أمت‬ ‫بك�سر ظهر الف�ساد؟ وا�شري اىل حديثه االخري عن الفقر‬ ‫وقوله ان امل�شكلة لي�ست يف االرقام وامنا يف حماربة الفقر‬ ‫فهل و�ضعتم خططكم ملحاربة الفقر؟ وهل لكم ان تطلعوا‬ ‫املعنيني بال�ش�أن االقت�صادي من غرف ال�صناعة والتجارة‬ ‫وجمعيات رجال االعمال واالقت�صاديني وم�شاركتهم واخذ‬ ‫ر�أي�ه��م بها لأن الهم الوطني الب��د ان يت�شارك اجلميع يف‬ ‫حمله حتى ننه�ض ببلدنا ام انها جم��رد �شعارات �ست�سفر‬ ‫عن ال �شيء كما هو �ش�أن من �سبقكم من حكومات تعاقبت‬ ‫على الوطن كانت منجزاتها بيع مقدرات الوطن وا�ست�شراء‬ ‫الف�ساد واي�صالنا اىل ن�سبة فقر مطلق ‪ ،%15.7‬اذا كان ذلك‬ ‫كذلك فاف�سحوا املجال ملن لديهم ارادة حقيقية لإ�صالح‬ ‫البلد ومن يحملون هم ابنائه‪.‬‬ ‫حمى اهلل االردن‪.‬‬


‫م��ح��ل��ي��ات‬ ‫الأربعاء (‪ )17‬ني�سان (‪ ) 2019‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )26‬العدد (‪)4188‬‬

‫‪3‬‬

‫التقى رئي�س و�أع�ضاء كتلة الإ�صالح النيابية‬

‫امللك‪ :‬الحوار والتشاركية إليجاد حلول غري تقليدية‬ ‫تنهض بالوطن‬

‫امللك‪:‬‬

‫اللقاء تناول م�ستجدات الق�ضية الفل�سطينية وق�ضايا املنطقة‬

‫اللقاء �شهد احلديث عن �أوراق امللك النقا�شية وت�ضمينها خطة الكتلة‬

‫األردن لن يقبل بأن يمارس عليه أي ضغط بسبب مواقفه من القدس‬ ‫ضرورة تعاون القطاعني العام والخاص للحد من الفقر والبطالة‬ ‫املنطقة تمر بظروف استثنائية تتطلب من الجميع العمل بحس وطني‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫�أكد امللك عبداهلل الثاين �أهمية احلوار والت�شاركية‬ ‫بني خمتلف امل�ؤ�س�سات‪ ،‬للخروج ب�أفكار جديدة و�إيجاد‬ ‫حلول غري تقليدية للنهو�ض بالوطن وتعزيز التنمية‬ ‫مبختلف م�ساراتها‪.‬‬ ‫و�شدد امللك‪ ،‬خالل لقائه يف ق�صر احل�سينية �أم�س‬ ‫الثالثاء رئي�س و�أع�ضاء كتلة الإ���ص�لاح النيابية‪ ،‬على‬ ‫���ض��رورة ت��ع��اون ال��ق��ط��اع�ين ال��ع��ام واخل��ا���ص للحد من‬ ‫الفقر والبطالة‪ ،‬وتوفري فر�ص العمل لل�شباب الأردين‪.‬‬ ‫و�أ�شار امللك �إىل �أهمية ترجمة خطط الكتل النيابية‬ ‫�إىل ب��رام��ج عمل واقعية ت�سهم يف معاجلة التحديات‬ ‫الوطنية‪ ،‬وتنعك�س �إيجابا على تطوير احلياة ال�سيا�سية‪.‬‬ ‫وت��ن��اول ال��ل��ق��اء‪ ،‬ال���ذي ي���أت��ي يف �إط���ار ل��ق��اءات امللك‬ ‫املتوا�صلة مع الكتل النيابية‪� ،‬آخر التطورات الإقليمية‪،‬‬ ‫حيث لفت �إىل �أن املنطقة متر بظروف ا�ستثنائية تتطلب‬ ‫من اجلميع العمل بح�س وطني عال‪.‬‬ ‫و�أع��اد امللك الت�أكيد على موقف الأردن الثابت من‬ ‫الق�ضية الفل�سطينية والقد�س‪ ،‬م�شدداً على �أنه "ال حل‬ ‫للق�ضية الفل�سطينية �إال من خالل حل الدولتني الذي‬ ‫ي�ضمن �إقامة الدولة الفل�سطينية امل�ستقلة على خطوط‬ ‫ال���راب���ع م���ن ح���زي���ران ع���ام ‪ 1967‬وع��ا���ص��م��ت��ه��ا ال��ق��د���س‬ ‫ال�شرقية"‪.‬‬ ‫و�أ�شار امللك �إىل �أن زياراته اخلارجية التي �شملت‬ ‫دوال عربية و�أوروبية ركزت على موقف الأردن الوا�ضح‬ ‫واملعروف جتاه الق�ضية الفل�سطينية‪ ،‬وكذلك اجلهود‬ ‫املبذولة مع الأط��راف الفاعلة من �أجل حتقيق ال�سالم‬

‫العادل والدائم‪.‬‬ ‫و���ش��دد امللك على �أن الأردن ل��ن يقبل ب���أن ميار�س‬ ‫عليه �أي �ضغط ب�سبب مواقفه من الق�ضية الفل�سطينية‬ ‫والقد�س‪.‬‬ ‫و�أع�����رب ال��دك��ت��ور ع���ب���داهلل ال��ع��ك��اي��ل��ة رئ��ي�����س كتلة‬ ‫الإ���ص�لاح التي ت�ضم ‪ 14‬ع�ضوا‪ ،‬ع��ن اع��ت��زازه مبواقف‬ ‫امل��ل��ك امل�شرفة جت��اه الق�ضية الفل�سطينية وال��ق��د���س‪،‬‬ ‫وقال‪" :‬موقف جاللتكم �صلب ونفخر به‪ ،‬وكلنا يف �صف‬ ‫واحد خلفكم"‪.‬‬ ‫و�أكد �أن الأردن مر ب�أزمات كبرية وا�ستطاع بحكمة‬ ‫قيادته‪ ،‬ووع��ي مواطنيه �أن يتجاوز ه��ذه الأزم���ات‪ ،‬و�أن‬ ‫يحافظ على �أمنه وا�ستقراره‪.‬‬ ‫ولفت �إىل �أهمية �أن يكون هناك �آلية قوية لإدارة‬ ‫الأزم��ات من قبل احلكومة‪ ،‬وخطط وا�ضحة للحد من‬ ‫الفقر والبطالة‪.‬‬ ‫من جهتهم‪� ،‬أكد �أع�ضاء الكتلة اعتزازهم مبواقف‬ ‫امل��ل��ك امل�شرفة يف دع��م الأ���ش��ق��اء الفل�سطينيني يف نيل‬ ‫حقوقهم امل�شروعة وال��ع��ادل��ة‪ ،‬م���ؤك��دي��ن �أن الأردن��ي�ين‬ ‫جميعا يدعمون مواقف امللك جتاه الق�ضية الفل�سطينية‬ ‫والقد�س‪ ،‬ويقفون �صفا واحدا خلف قيادته‪.‬‬ ‫و���ش��ددوا على �أن الأردن يتميز بجبهته الداخلية‬ ‫القوية ومواقفه من الق�ضية الفل�سطينية‪.‬‬ ‫وب��ي��ن��وا �أن الأردن����ي��ي�ن ي��ف��خ��رون دوم������اً ب��وط��ن��ه��م‬ ‫وقيادته‪ ،‬م�ؤكدين اعتزازهم مبوقف امللك من الق�ضية‬ ‫الفل�سطينية وال��ق��د���س ال��ت��ي ع�بر عنها بـ"الالءات"‬ ‫الثالث حول القد�س والوطن البديل والتوطني‪.‬‬ ‫و�أ�����ش����ادوا ب��ج��ه��ود امل��ل��ك يف ال���دف���اع ع��ن امل��ق��د���س��ات‬

‫الإ�سالمية وامل�سيحية يف القد�س من منطلق الو�صاية‬ ‫الها�شمية عليها‪.‬‬ ‫وقالوا �إننا ن��درك التحديات التي تواجه الوطن‪،‬‬ ‫م���ؤك��دي��ن �أن الأردن ال��ق��وي داخليا ه��و مك�سب للعرب‬ ‫والقد�س‪.‬‬ ‫و�أك���دوا �أن التحديات التي يواجهها الأردن جراء‬ ‫�أزمات املنطقة تتطلب من اجلميع الوقوف �صفا واحدا‬ ‫خلف امللك لتجاوزها‪.‬‬ ‫وحت��دث��وا ع��ن �أهمية ت�شجيع وحماية اال�ستثمار‪،‬‬ ‫وحماية الطبقتني الو�سطى الفقرية وت��وزي��ع العبء‬ ‫ال�ضريبي على املواطنني‪ ،‬وحماية احلريات‪ ،‬وحماربة‬ ‫الف�ساد واغتيال ال�شخ�صية‪ ،‬واحلد من الفقر والبطالة‪،‬‬ ‫وحت�����س�ين امل�����س��ت��وى املعي�شي ل��ل��م��واط��ن�ين‪ ،‬الف��ت�ين �إىل‬ ‫�أهمية العمل من �أجل تعزيز ثقة املواطنني بامل�ؤ�س�سات‪.‬‬ ‫ك��م��ا حت���دث���وا ع���ن �أه��م��ي��ة الإ�����س����راع يف �إج������راءات‬ ‫ال��ت��ق��ا���ض��ي‪ ،‬و�����ض����رورة ال��ع��م��ل ع��ل��ى ت��ط��وي��ر ع����دد من‬ ‫القطاعات املهمة كال�صحة والتعليم واملياه والطاقة‪.‬‬ ‫و�أك���دوا �أهمية الرتكيز على التنمية االقت�صادية‬ ‫ومعاجلة املديونية‪ ،‬واال�ستفادة من الكفاءات الأردنية‬ ‫ال�شابة‪.‬‬ ‫و�أكدوا �أهمية ترجمة الأوراق النقا�شية للملك من‬ ‫�أج��ل تطوير احل��ي��اة ال�سيا�سية واحل��زب��ي��ة‪ ،‬و�أن الكتلة‬ ‫ت�سرت�شد يف �أف��ك��اره��ا وب��راجم��ه��ا ب�����الأوراق النقا�شية‪،‬‬ ‫م�شريين �إىل �أهمية تطوير قانون االنتخاب‪.‬‬ ‫وح�����ض��ر ال��ل��ق��اء رئ��ي�����س ال���دي���وان امل��ل��ك��ي الها�شمي‪،‬‬ ‫وم�ست�شار امل��ل��ك‪ ،‬م��دي��ر مكتب امل��ل��ك‪ ،‬وم�ست�شار امللك‬ ‫لل�ش�ؤون االقت�صادية‪.‬‬

‫العكايلة‪:‬‬ ‫موقــف امللك صلـــب ونفخـــر بـــه وكلنـــا يف صــف واحـــد خلفكـــم‬

‫جامعة البلقاء تسدد ‪ 46‬مليون دينار‬ ‫من مديونيتها وتتجه لتوطني التعليم التقني‬ ‫�إربد‪ -‬برتا‬ ‫ق���ال رئ��ي�����س ج��ام��ع��ة ال��ب��ل��ق��اء التطبيقية ال��دك��ت��ور‬ ‫ع��ب��داهلل ���س��رور ال��زع��ب��ي ان امل��ب��ن��ى اجل��دي��د لكلية ارب��د‬ ‫اجلامعية املكون من �ستة طوابق وبكلفة مليوين دينار‬ ‫و‪ 294‬ال��ف دن��ي��ار ي���أت��ي لالن�سجام م��ع اخلطة التو�سعية‬ ‫ال�ستيعاب االعداد املتزايدة من الطلبة امللتحقني بالدرجة‬ ‫اجلامعية املتو�سطة‪.‬‬ ‫وا�ضاف خالل توقيع اتفاقية مبا�شرة العمل ب�إن�شاء‬ ‫املبنى اجل��دي��د �أم�����س يف كلية ارب��د اجلامعية م��ع مقاول‬ ‫امل�شروع ان املبنى هو االكرب من بني ثالثة مبان با�شرت‬ ‫اجلامعة ب�إن�شائها يف الكليات االخ���رى‪ ،‬متوقعا اجن��ازه‬ ‫نهاية العام القادم‪.‬‬ ‫ولفت الزعبي �إىل ان عدد الطلبة يف كلية اربد ارتفع‬ ‫من ثالثة �آالف طالب العام ‪ 2016‬اىل ما يزيد على ‪4500‬‬ ‫ط��ال��ب وط��ال��ب��ة؛ مم��ا يتطلب م��ن اجل��ام��ع��ة �إي��ج��اد بيئة‬ ‫تعليمية منا�سبة لتجويد نوعية املخرجات‪ ،‬الفتا اىل انه‬ ‫مع املتوقع رفع الطاقة اال�ستيعابية يف الكلية لنحو لأكرث‬ ‫من �ستة �آالف طالب وطالبة‪.‬‬ ‫واعلن خالل لقائه عددا من نواب املحافظة احلاليني‬ ‫وال�سابقني واع�ضاء يف جمل�س حمافظة ارب��د وممثلني‬ ‫عن م�ؤ�س�سات املجتمع املدين وفاعليات اكادميية وثقافية‬ ‫عن وجود خطة لفتح تخ�ص�ص "االنظمة الذكية "بكلية‬ ‫ارب���د اجل��ام��ع��ي��ة خ�ل�ال ال��ف�ترة امل��ق��ب��ل��ة ب��درج��ة ال��دب��ل��وم‬ ‫ا�ستجابة ملتطلبات �سوق العمل ال��ذي ب��ات يعتمد ب�شكل‬ ‫كبري على التطبيقات الذكية‪ ،‬مبينا انه بو�شر بتدري�س‬

‫ذات التخ�ص�ص بكلتي ال�سلط ومعان‪.‬‬ ‫وك�����ش��ف ع��ن وج���ود خ��ط��ة لتحويل ارب���ع ك��ل��ي��ات اىل‬ ‫تقنية "بوليتيكنك" وه��ي احل�صن وم��ع��ان والهند�سة‬ ‫التكنولوجية وال�سلط التقنية‪.‬‬ ‫وع���ر����ض ال���زع���ب���ي لأب������رز حم�����اور اال���س�ترات��ي��ج��ي��ة‬ ‫الوطنية لتنمية املوارد الب�شرية لتوطني التعليم التقني‬ ‫والتطبيقي لغايات ت�أهيل الطلبة ب�سوق العمل‪.‬‬ ‫وا�شار اىل ان اجلامعة اوقفت القبول بـ‪ 100‬تخ�ص�ص‬ ‫ال يحتاجها �سوق العمل ومب��وازاة ذلك عززت ت�شاركيتها‬ ‫وتكامليتها مع القطاع اخلا�ص مبزيد من التوا�صل مع‬ ‫ال�شركات اخلا�صة ملعاجلة �ضعف اجلانب املتعلق باملهارات‬ ‫ال�ل�ازم���ة ل�����س��وق ال��ع��م��ل مم��ا ا���س��ت��دع��ى امل��ب��ا���ش��رة بتغيري‬ ‫ح��وايل ‪ 70‬باملئة من خطط اجلامعة الدرا�سية لتعتمد‬ ‫على املهارات‪.‬‬ ‫وب��ي�ن ال��زع��ب��ي �أن اجل��ام��ع��ة ت��غ��ل��ب��ت ب��ال��ت��ع��اون مع‬ ‫القطاع اخلا�ص على م�شاكل امل��ه��ارات ل��دى الطلبة وهو‬ ‫ما دفعها لتوقيع ‪ 28‬اتفاقية مع �شركات وم�صانع كربى‬ ‫وغرف ال�صناعة لتدريب طلبة اجلامعة على �أحدث و�آخر‬ ‫التطورات التي ي�شهدها �سوق العمل‪.‬‬ ‫وب�ين �أن اجلامعة ق��ام��ت ب��درا���س��ة م�����س��ارات التعليم‬ ‫التقني والتطبيقي وراج��ع��ت النماذج الأملانية والكورية‬ ‫والفرن�سية والكندية والأمريكية وخرجت على �ضوء ذلك‬ ‫بنموذج يخدم العملية التعليمية الوطنية‪.‬‬ ‫وك�شف ع��ن وج���ود خطة لال�ستغناء ع��ن التج�سري‬ ‫وا�ستبداله بامل�سارات املهنية‪ ،‬مبينا ان اجلامعة تنتظر‬ ‫م��واف��ق��ة جم��ل�����س ال��ت��ع��ل��ي��م ال���ع���ايل ب��ه��ذا االط������ار‪ ،‬الف��ت��ا‬

‫اىل �ضعف االق��ب��ال على درا���س��ة امل�����س��ارات املهنية ويدلل‬ ‫عليه ت�شكيل امل�سارات االكادميية حل��وايل ‪ 90‬باملئة من‬ ‫خمرجات التعليم‪.‬‬ ‫ول��ف��ت �إىل �أن اجل��ام��ع��ة يف تطبيقها ل��ه��ذا النموذج‬ ‫ا�ست�أن�ست باال�سرتاتيجية الوطنية لتنمية املوارد الب�شرية‬ ‫وال��ت��ي ت��ه��دف يف ال��ع��ام ‪� ،2025‬إىل �أن يلتحق ‪ 50‬باملئة‬ ‫م��ن طلبة امل��دار���س وب���دءاً م��ن ال�صف التا�سع بامل�سارات‬ ‫الأكادميية‪ ،‬بينما يلتحق ‪ 25‬باملئة منهم باملدار�س املهنية‬ ‫واملتبقني مبراكز التدريب املهني‪.‬‬ ‫من جهته ق��ال عميد كلية ارب��د اجلامعية الدكتور‬ ‫م�صطفى ع�يروط ان الكلية مقبلة على مرحلة نه�ضة‬ ‫وت��و���س��ع وت���ق���دم ع��ل��ى خم��ت��ل��ف ال�����ص��ع��د‪ ،‬ح��ي��ث �إن املبنى‬ ‫اجلديد ي�شكل ا�ضافة نوعية و�سيمكن الكلية من تنفيذ‬ ‫خططها وبراجمها التطويرية مبا ينعك�س ب�شكل مبا�شر‬ ‫على خمرجات العملية التعلمية‪.‬‬ ‫ب��دوره��م اك��د ع��دد م��ن ن��واب حمافظة ارب��د دعمهم‬ ‫لتوجهات وخطط جامعة البلقاء التطبيقية يف اال�ستجابة‬ ‫ملتطلبات �سوق العمل وامل��واءم��ة بني خمرجاتها التقنية‬ ‫واحتياجات ال�سوق دعما للجهود الرامية ملواجهة معدالت‬ ‫الفقر والبطالة بني �صفوف ال�شباب واخلريجني‪.‬‬ ‫ودع������وا اىل زي������ادة �آل����ي����ات ال��ت�����ش��ب��ي��ك م���ع ال��ق��ط��اع‬ ‫اخل����ا�����ص وال�����ق�����وات امل�����س��ل��ح��ة ال����س���ت���خ���دام م����ا مت��ت��ل��ك��ه‬ ‫م����ن م�������ش���اغ���ل م���ت���ط���ورة م����ن ����ش����أن���ه���ا اال�����س����ه����ام ب��رف��د‬ ‫اح����ت����اج����ات ال���������س����وق امل���ح���ل���ي���ة واخل�����ارج�����ي�����ة وت����أه���ي���ل‬ ‫التقنيني ال��ق��ادري��ن ع��ل��ى امل�����ش��ارك��ة يف م��راح��ل الإع��م��ار‬ ‫بالدول املجاورة‪.‬‬

‫الكتلة �أكدت اعتزازها ودعمها ملوقف امللك من ملف القد�س‬

‫«اإلصالح»‪:‬‬ ‫األردنيون يدعمون مواقف امللك ويقفون صف ًا‬ ‫واحد ًا خلف قيادته‬ ‫أهمية ترجمة األوراق النقاشية للملك‬ ‫من أجل تطوير الحياة السياسية والحزبية‬ ‫تشجيع وحماية االستثمار وحماية الحريات‬ ‫ومحاربة الفساد واغتيال الشخصية‬

‫امللك يبعث برقية تضامن للرئيس‬ ‫الفرنسي‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫بعث امللك عبداهلل الثاين‪� ،‬أم�س‪ ،‬برقية �إىل الرئي�س‬ ‫الفرن�سي �إميانويل ماكرون‪� ،‬أع��رب فيها عن ت�ضامنه مع‬ ‫الرئي�س ماكرون وال�شعب الفرن�سي ال�صديق‪� ،‬إث��ر حادث‬ ‫احل��ري��ق امل���أ���س��اوي ال���ذي تعر�ضت ل��ه ك��ات��درائ��ي��ة ن��وت��ردام‬ ‫العريقة يف باري�س‪.‬‬ ‫وعرب امللك‪ ،‬يف الربقية‪ ،‬عن �أ�سفه لوقوع هذه اخل�سارة‬ ‫يف كاتدرائية ن��وت��ردام التي تعترب "رمزا دينيا وتاريخيا‬ ‫عامليا و�إرثا كبريا للإن�سانية"‪.‬‬

‫"رئيس االركان املشرتكة" يستقبل نائب‬ ‫رئيس مجلس الوزراء القطري‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫ا�ستقبل رئي�س هيئة الأركان‬ ‫امل�شرتكة الفريق الركن حممود‬ ‫عبداحلليم ف��ري��ح��ات‪ ،‬يف مطار‬ ‫امللكة علياء الدويل م�ساء �أم�س‪،‬‬ ‫نائب رئي�س جمل�س الوزراء وزير‬ ‫الدولة ل�ش�ؤون الدفاع القطري‬ ‫خالد بن حممد العطية والوفد‬ ‫املرافق‪.‬‬ ‫وو���ص��ل ال�ضيف �إىل عمان رئي�س هيئة الأركان امل�شرتكة خالل ا�ستقباله نائب رئي�س الوزراء القطري‬ ‫يف زي�������ارة ت�����س��ت��غ��رق ع�����دة �أي�����ام‬ ‫وتعك�س هذه الزيارة رفيعة‬ ‫ي���ج���ري خ�لال��ه��ا م��ب��اح��ث��ات مع االه���ت���م���ام امل�����ش�ترك ب��الإ���ض��اف��ة‬ ‫رئ��ي�����س هيئة الأرك�����ان امل�شرتكة �إىل زي������ارات ل���ع���دد م���ن امل���واق���ع امل�ستوى‪ ،‬العالقات املتميزة بني‬ ‫البلدين ال�شقيقني‪.‬‬ ‫ح�������ول ب���ع�������ض ال���ق�������ض���اي���ا ذات الع�سكرية‪.‬‬


‫م��ح��ل��ي��ات‬

‫‪4‬‬

‫الأربعاء (‪ )17‬ني�سان (‪ ) 2019‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )26‬العدد (‪)4188‬‬

‫األمري الحسني يرعى حفل إطالق‬ ‫جائزة «ولي العهد ألفضل تطبيق خدمات حكومية»‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫رعى الأم�ير احل�سني بن عبداهلل الثاين‬ ‫ويل العهد‪� ،‬أم�س‪ ،‬حفل �إط�لاق جائزة "ويل‬ ‫العهد لأف�ضل تطبيق خدمات حكومية"‪ ،‬التي‬ ‫ت�ستهدف حتفيز وت�شجيع طلبة اجلامعات‬ ‫الأردنية على ابتكار حلول �إبداعية يف جمال‬ ‫تطبيقات الهواتف الذكية والأجهزة املحمولة‬ ‫ل���ت���ط���وي���ر خ����دم����ات ح���ك���وم���ي���ة ت���ك���ون ���س��ه��ل��ة‬ ‫ومب�سطة‪.‬‬ ‫وت����ن����درج اجل����ائ����زة‪ ،‬ال���ت���ي ت��ب��ل��غ قيمتها‬ ‫‪� 100‬أل��ف دينار‪ ،‬وتعترب الأوىل من نوعها يف‬ ‫اململكة‪� ،‬ضمن اخلطط التنفيذية لل�شراكة‬ ‫اال�سرتاتيجية ب�ين الأردن ودول���ة الإم����ارات‬ ‫ال��ع��رب��ي��ة امل��ت��ح��دة يف جم���ال حت��دي��ث العمل‬ ‫احلكومي‪.‬‬ ‫وتغطي اجلائزة‪ ،‬التي تنفذ بال�شراكة بني‬ ‫احلكومتني يف الأردن والإم�����ارات‪ ،‬وم�ؤ�س�سة‬ ‫ويل العهد‪� ،‬أكرث من ‪� 300‬ألف طالب جامعي‪،‬‬ ‫�سيكون مب��ق��دوره��م ال��ت��ق��دم ل��ف��ئ��ات اجل��ائ��زة‬ ‫ب��ق��ط��اع��ات��ه��ا ال�����س��ت��ة ال���ت���ي ت�����ش��م��ل ال�����ص��ح��ة‪،‬‬ ‫والتعليم‪ ،‬وال�سياحة‪ ،‬وبيئة الأعمال‪ ،‬والنقل‪،‬‬ ‫واملياه‪.‬‬ ‫وتهدف اجلائزة �أي�ضا �إىل تعزيز العالقة‬ ‫ب�ين طلبة اجلامعات واجل��ه��ات احلكومية يف‬ ‫اململكة من خالل �إ�شراك الطلبة يف ت�صميم‬ ‫اخلدمات احلكومية وتوفري حلول للت�سهيل‬

‫على طالبي اخلدمات‪.‬‬ ‫ومت �إط��ل�اق ج��ائ��زة ويل ال��ع��ه��د لأف�ضل‬ ‫تطبيق خ��دم��ات ح��ك��وم��ي��ة مب�����ش��ارك��ة ممثلي‬ ‫�أك�ث�ر م��ن ‪ 500‬ج��ه��ة حكومية وخ��ا���ص��ة‪ ،‬و‪32‬‬ ‫جامعة �أردن��ي��ة حكومية وخا�صة‪ ،‬وخ�براء يف‬ ‫قطاع اخلدمات‪.‬‬ ‫و�أ�شاد ويل العهد بر�سالة و�أهداف اجلائزة‬ ‫الرامية �إىل ت�شجيع الإب���داع واالبتكار لدى‬ ‫طلبة اجل��ام��ع��ات‪ ،‬وتبني �أف��ك��اره��م لالرتقاء‬ ‫مب�ستوى اخلدمات احلكومية وت�سهيلها‪.‬‬ ‫ويف كلمة لرئي�س ال���وزراء الدكتور عمر‬ ‫الرزاز قال �إن العالقات الوطيدة التي جتمع‬ ‫اململكة الأردن��ي��ة الها�شمية‪ ،‬ودول���ة الإم���ارات‬ ‫العربية املتحدة‪ ،‬على درجة عالية من التميز‪،‬‬ ‫وه����ي �أمن������وذج ي��ح��ت��ذى ل��ل��ع�لاق��ات ال��ع��رب��ي��ة‬ ‫العربية‪.‬‬ ‫و�أ�����ض����اف‪" :‬نعتز ب��ال�����ش��راك��ة وال��ت��ع��اون‬ ‫ب�ي�ن ق��ي��ادت��ي ال��ب��ل��دي��ن احل��ك��ي��م��ت�ين‪ ،‬ون��ع��م��ل‬ ‫وفق توجيهاتهما امل�ستمرة بتوطيد ال�شراكة‬ ‫والتعاون على خمتلف ال�صعد"‪.‬‬ ‫ولفت �إىل �أن احلكومة اتخذت خطوات‬ ‫ج������ادّة ل��ت��ط��وي��ر �أداء ال���ق���ط���اع ال����ع����ام‪ ،‬ورف���ع‬ ‫ك��ف��اءت��ه‪ ،‬وت��ع��زي��ز م�����س��اح��ة م�����ش��ارك��ة ال�شباب‬ ‫يف ���ص��ن��ع ال���ق���رار‪ ،‬واحل���ي���اة ال���ع���امّ���ة‪ ،‬وتهيئة‬ ‫ال��ب��ي��ئ��ة امل�لائ��م��ة ل�لا���س��ت��ف��ادة م���ن ق��درات��ه��م‪،‬‬ ‫و�إط��ل�اق طاقاتهم و�إب��داع��ات��ه��م‪ ،‬م�شريا �إىل‬ ‫�أن متكني ال�شباب‪ ،‬ودعمهم وتفعيل دوره��م‪،‬‬

‫وال �سيما طلبة اجل��ام��ع��ات‪ ،‬يحظى باهتمام‬ ‫ملكي كبري‪.‬‬ ‫وق��ال �إن احلكومة عملت تنفيذاً للر�ؤية‬ ‫امللك ّية على �إطالق هذه اجلائزة لال�ستفادة من‬ ‫الطاقات املتم ّيزة لطلبة اجلامعات‪ ،‬وتوظيفها‬ ‫يف جم��االت العمل احلكومي‪ ،‬وتوفري البيئة‬ ‫امل�لائ��م��ة �أم�����ام ه������ؤالء ال�����ش��ب��اب وف��ت��ح ن��اف��ذة‬ ‫جديدة ّ‬ ‫لبث روح الإبداع يف الإدارة احلكوم ّية‪،‬‬ ‫و�إ���ش��راك ال�شباب يف عمل ّية تطوير وت�صميم‬ ‫اخلدمات احلكومية‪.‬‬ ‫و�شدد رئي�س الوزراء على �ضرورة �أن تقوم‬ ‫القيادات احلكومية‪ ،‬كل يف موقعه‪ ،‬بت�سهيل‬ ‫م��ه��م��ة ال��ط��ل��ب��ة يف ال��ب��ح��ث ع���ن ال��ت��ح��دي��ات‬ ‫واحللول‪ ،‬و�سماع �صوتهم وتقدمي جميع �سبل‬ ‫الدعم املتاحة لهم‪.‬‬ ‫ب��دوره‪� ،‬أك��د وزي��ر �ش�ؤون جمل�س ال��وزراء‬ ‫وامل�ستقبل يف دول��ة الإم���ارات العربية املتحدة‬ ‫حم��م��د ع��ب��داهلل ال��ق��رق��اوي �أن ال��ع�لاق��ة بني‬ ‫الأردن والإمارات عريق ٌة عميقة‪ ،‬متتد جذورها‬ ‫يف التاريخ‪ ،‬واجلغرافيا‪ ،‬والأه��داف امل�شرتكة‪،‬‬ ‫والقيم العربية العليا‪ ،‬ومنوها امل�ستمر اليوم‬ ‫منوذج نوعي نعتز به‪ ،‬للعمل العربي امل�شرتك‪،‬‬ ‫والتعاون الثنائي اال�سرتاتيجي‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن ال�شراكة الأردنية الإماراتية م�شرتك للعمل احلكومي‪ ،‬مبا ينعك�س ب�صورة ال����ب����ل����دي����ن ر����س���خ���ت���ا �����ش����راك����ة اق���ت�������ص���ادي���ة‬ ‫يف جم��ال حتديث وتطوير العمل احلكومي �إيجابية وب ّناءة على حياة املجتمعات وي�سهم يف و����س���ي���ا����س���ي���ة واج���ت���م���اع���ي���ة من����وذج����ي����ة ب�ين‬ ‫توجهات دولة الإمارات بتعزيز التعاون االرتقاء بالأداء امل�ؤ�س�سي على امل�ستويات كافة‪ .‬ال�شعبني ال�شقيقني‪.‬‬ ‫تعك�س ّ‬ ‫وق���ال‪" :‬ن�سعى لرت�سيخ ع�لاق��ة طويلة‬ ‫و�أ���������ض��������اف ال������ق������رق������اوي �أن ق����ي����ادت����ي‬ ‫مع ال��دول ال�شقيقة ال�ستحداث منوذج عربي‬

‫«العقبة الخاصة» تطلق املوقع اإللكرتوني‬ ‫الخاص باملرصد الفلكي يف رم‬ ‫العقبة‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أط��ل��ق��ت �سلطة منطقة العقبة االقت�صادية‬ ‫امل��وق��ع االل��ك�تروين اخل��ا���ص باملر�صد الفلكي يف‬ ‫جبل ام الدامي ب��وادي رم‪ ،‬وال��ذي يحمل الرابط‬ ‫‪ www.rumskygate.jo‬حيث يهدف املوقع‬ ‫االل��ك�تروين اىل تعريف ال�سائح ب�صورة ال�سماء‬ ‫والكواكب ال�سيارة املوجودة يف الليلة التي يتواجد‬ ‫فيها يف وادي رم او يف اليوم ال��ذي ينوي التواجد‬ ‫فيه هناك‪.‬‬ ‫واكد الناطق الر�سمي با�سم ال�سلطة الدكتور‬ ‫عبداملهدي القطامني ان املوقع ي�سهل على ال�سائح‬ ‫وال��زوائ��ر ملنطقة رم التعرف على �أ�سماء النجوم‬ ‫وال��ب��روج ال�����س��م��اوي��ة وم���واق���ع ال��ك��واك��ب ال�����س��ي��ارة‬

‫وغريها باال�ضافة اىل التعرف على مواقيت غروب‬ ‫ال�شم�س و�شروقها وكذلك بزوغ وغروب القمر من‬ ‫اجل ر�صدهم ب�سبب طبيعة املنطقة والتعرف على‬ ‫االح��داث الفلكية التي �ست�شهدها �سماء وادي رم‬ ‫مثل ال�شهب واملذنبات اجل��دي��دة وخ�سوف القمر‬ ‫وك�سوف ال�شم�س واقرتاب الكواكب وغريها‪.‬‬ ‫وا����ض���اف ال��ق��ط��ام�ين ان امل���وق���ع االل���ك�ت�روين‬ ‫يهدف اىل ال�تروي��ج �سياحيا للمملكة ب�شكل عام‬ ‫ووادي رم ب�شكل خ��ا���ص �سياحيا مت��ه��ي��دا لن�شر‬ ‫مفهوم ال�سياحة ال�سياحة الفلكية وا�ضافة هذا‬ ‫املفهوم اىل املنتج ال�سياحي يف العقبة‪ ،‬مو�ضحا‬ ‫ان املر�صد الفلكي يعد من �أ�ضخم و�أحدث واعلى‬ ‫مر�صد فلكي يف اململكة الأردنية الها�شمية وجنوب‬ ‫بالد ال�شام‪.‬‬

‫«السلطة» تستعد إلغراق طائرة‬ ‫يف خليج العقبة‬

‫العقبة‪ -‬ال�سبيل‬

‫ك�شف مفو�ض ال�سياحة واال�ستثمار �شرحبيل‬ ‫ما�ضي عن ا�ستعداد �سلطة العقبة لإغراق طائرة‬ ‫جت��اري��ة غ�ير �أردن���ي���ة م��ن ن���وع "تراي �ستار" يف‬ ‫احتفالية �سيعلن عنها يف القريب العاجل‪.‬‬ ‫وت����ه����دف ع��م��ل��ي��ة االغ��������راق ب��ح�����س��ب م��ا���ض��ي‬

‫اىل ج��ذب العديد م��ن ال�سياح املهتمني ب�سياحة‬ ‫الغو�ص‪ ،‬وخ�صو�صا �أنها �ستكون بيئة خ�صبة لنمو‬ ‫املرجان والكائنات البحرية‪.‬‬ ‫وك��ان��ت �سلطة منطقة العقبة االق��ت�����ص��ادي��ة‬ ‫اخلا�صة �أغرقت العام املا�ضي طائرة ع�سكرية من‬ ‫نوع "�سي ‪ ،"130‬حيث �أ�صبحت اليوم مكان جذب‬ ‫للغوا�صني من خمتلف �أنحاء العامل‪.‬‬

‫وزير النقل يبحث مع السفرية العراقية‬ ‫التعاون املشرتك‬

‫عمان‪ -‬برتا‬

‫بحث وزي��ر النقل املهند�س �أمن��ار اخل�صاونة‬ ‫خالل لقائه �أم�س‪ ،‬ال�سفرية العراقية لدى اململكة‬ ‫�صفية �سهيل والوفد املرافق‪� ،‬سبل تعزيز التعاون‬ ‫امل�����ش�ترك يف جم���ال ال��ن��ق��ل ال��ب�ري ب�ي�ن ال��ب��ل��دي��ن‬ ‫ال�شقيقني‪.‬‬ ‫وعر�ض اجلانبان للنتائج االيجابية لزيارات‬ ‫ال��ع��م��ل ال��ر���س��م��ي��ة ب�ي�ن ال��ب��ل��دي��ن‪ ،‬ح��ي��ث ���ش��ه��دت‬ ‫العالقات االردنية العراقية �أخريا زخما يف تعميق‬ ‫�أوا����ص���ر ال��ت��ع��اون ال��ث��ن��ائ��ي امل�����ش�ترك وع��ل��ى ك��اف��ة‬ ‫امل�سارات ال�سيا�سية واالقت�صادية‪.‬‬ ‫وث��م��ن اخل�����ص��اون��ة ال��ع�لاق��ات امل��ت��ن��ام��ي��ة بني‬

‫البلدين‪ ،‬م���ؤك��دا اهمية تنويع وتعميق عالقات‬ ‫النقل الربي واجلوي والبحري بني البلدين على‬ ‫ا�سا�س الفوائد املتبادلة‪.‬‬ ‫ورك���ز اخل�����ص��اون��ة خ�ل�ال ال��ل��ق��اء ع��ل��ى �أهمية‬ ‫االتفاقيات التي وقعت �أخ�ي�را‪ ،‬لتطوير وازده���ار‬ ‫التبادل التجاري وال�سلع بني البلدين ال�شقيقني‪،‬‬ ‫م�ستعر�ضاً البنود التي �ستعمل على تقليل الوقت‬ ‫والكلف على امل�صدرين وامل�ستوردين بني البلدين‪.‬‬ ‫م��ن جهتها‪ ،‬اك���دت ال�����س��ف�يرة �سهيل ���ض��رورة‬ ‫ت��ع��م��ي��ق اوا������ص�����ر ال����ت����ع����اون امل���������ش��ت�رك وال���ع���م���ل‬ ‫���س��وي��ا �ضمن ال��ب��اب امل��ف��ت��وح حل��ل ك��اف��ة امل��ع��وق��ات‬ ‫ال���ت���ي ق����د ت����واج����ه ق���ط���اع ال���ن���ق���ل ب��ي�ن ال��ب��ل��دي��ن‬ ‫ب�أمناطه كافة‪.‬‬

‫دية‪ 27 :‬باملئة تراجع مستوردات األلبسة‬

‫عمان‪ -‬برتا‬

‫قال نقيب جتار االلب�سة واالحذية واالقم�شة‬ ‫م��ن�ير دي���ة �إن ن�����ش��اط ق��ط��اع االل��ب�����س��ة واالح��ذي��ة‬ ‫خالل الربع االول من العام احلايل �شهد تراجعا‬ ‫بامل�ستوردات بن�سبة ‪ 27‬باملئة مقارنة م��ع نف�س‬ ‫الفرتة من العام ‪.2018‬‬ ‫وا���ش��ار يف ت�صريح �أم�����س اىل وج���ود تراجع‬ ‫اي�ضا مببيعات القطاع‪ ،‬م�ؤكدا ان هذه امل�ؤ�شرات‬ ‫تعطي ق���راءة لكثري م��ن ال��ت��ج��ار ح��ول امكانية‬ ‫ا�ستمرارهم وممار�سة اعمالهم مع حالة الركود‬ ‫و�إحلاق خ�سائر مالية بالتجار‪.‬‬ ‫ول���ف���ت دي�����ة اىل ان م��ب��ي��ع��ات ال���ك���ث�ي�ر م��ن‬

‫حم�ل�ات االل��ب�����س��ة واالح���ذي���ة ك��ان��ت خ�ل�ال �آذار‬ ‫املا�ضي "�صفرية" جراء تراجع القدرة ال�شرائية‬ ‫ل��ل��م��واط��ن�ين وه����ن����اك م���ن���اط���ق جت����اري����ة م��ه��م��ة‬ ‫ب��ال��ع��ا���ص��م��ة ك��ان��ت ت��خ��ل��و م��ن امل��ت�����س��وق�ين‪ ،‬قابله‬ ‫ارت���ف���اع ب��ك��ل��ف الت�شغيل م��ن اي���ج���ارات وروات����ب‬ ‫ور�سوم و�ضرائب وتراخي�ص‪.‬‬ ‫واو���ض��ح ان قطاع االلب�سة واالح��ذي��ة يعاين‬ ‫حتديات مرتاكمة مبقدمتها الر�سوم اجلمركية‬ ‫التي ت�صل لنحو ‪ 50‬باملئة وال�ضريبية وايجار‬ ‫املحال املرتفعة وفاتورة الطاقة وكلف الت�شغيل‬ ‫العالية والبيع االلكرتوين واالعفاءات املمنوحة‬ ‫للطرود الربيدية وع�شوائية الرتاخي�ص‪ ،‬م�شددا‬ ‫على �ضرورة اال�سراع لإنقاذ القطاع‪.‬‬

‫فتح نسخ وثائق مزاودة تأجري مواقع‬ ‫مركبات إعداد الطعام املتنقلة‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬

‫�أعلنت �أمانة عمان الكربى �أم�س فتح ن�سخ‬ ‫وث��ائ��ق م�����زاودة ت���أج�ير م��واق��ع م��رك��ب��ات �إع����داد‬ ‫الطعام املتنقلة �ضمن حدودها‪ ،‬مهنة "الوجبات‬ ‫اخل���ف���ي���ف���ة‪ ،‬وامل�������ش���روب���ات ال�����س��اخ��ن��ة وال����ب����اردة‬ ‫واحللويات والبوظة"‪.‬‬ ‫وق���ال �أم�ي�ن ع��م��ان ب��الإن��اب��ة امل��ح��ام��ي ح��ازم‬ ‫نعيمات �إن ا�ستالم وفتح وثائق امل��زاودة ب�صورة‬ ‫علنية ووف��ق ه��ذه الرتتيبات و�سط ح�ضور من‬ ‫و���س��ائ��ل الإع��ل�ام املختلفة وم��ن��دوب��ي ال�شركات‬ ‫واملواطنني �أ�صحاب العالقة‪.‬‬ ‫وت�������وىل م����دي����ر دائ���������رة الأم�����ل����اك ك�����س��اب‬ ‫ال�شخانبة الإعالن عن �أرقام وثائق املزاودة بعد‬

‫تدقيقها من اللجنة املعنية‪.‬‬ ‫و�ستغطي مواقع مركبات �إع��داد الطعام ‪19‬‬ ‫موقعا �ضمن ح���دود "االمانة" م��ن خ�لال ‪35‬‬ ‫عربة‪ ،‬فيما بلغ عدد ن�سخ الوثائق التي تقدمت‬ ‫للمزاودة ‪ 848‬ن�سخة‪.‬‬ ‫ي�شار اىل ان نتائج امل��زاودة التي �أُعلن عنها‬ ‫�ستخ�ضع للمطابقة النهائية م��ن جلنة فنية‬ ‫ليعلن عنها ر�سميا‪.‬‬ ‫وكانت مديرية اال�ستثمار و�سل�سلة التزويد‬ ‫يف "االمانة" �أع��ل��ن��ت �أم����ام ال��راغ��ب�ين ال��دخ��ول‬ ‫ب��امل��زاودة اىل مراجعة دائ��رة االم�لاك يف املبنى‬ ‫الرئي�س لـ"لأمانة" للح�صول على ن�سخة من‬ ‫وثيقة املزاودة اعتبارا من ‪� 30‬آذار املا�ضي ولغاية‬ ‫االحد ‪ 13‬ني�سان‪.‬‬

‫من حفل �إطالق اجلائزة‬

‫الأمد مع اململكة الأردنية الها�شمية يف جمال‬ ‫تطوير العمل احلكومي‪� ،‬ضمن برنامج التبادل‬ ‫املعريف احلكومي الهادف �إىل تبادل اخلربات‬ ‫والتجارب الناجحة"‪.‬‬

‫الرزاز يؤكد أهمية التعاون مع اإلمارات يف مجال‬ ‫تطوير األداء املؤسسي‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫�أك���د رئ��ي�����س ال�����وزراء ال��دك��ت��ور ع��م��ر ال�����رزاز ال��ع�لاق��ات‬ ‫ال��ت��اري��خ��ي��ة ال��ت��ي ت��رب��ط االردن ودول����ة االم�����ارات العربية‬ ‫املتحدة ومتيزها يف املجاالت كافة بف�ضل الرعاية واالهتمام‬ ‫الذي حتظى به من القيادتني يف البلدين ال�شقيقني‪.‬‬ ‫و�أ�شار رئي�س ال��وزراء �إىل تطلع االردن لزيادة التعاون‬ ‫م��ع دول���ة االم����ارات العربية امل��ت��ح��دة وال�سيما يف جم��االت‬ ‫تطوير االداء امل�ؤ�س�سي‪ ،‬م�شيدا بالتجربة االماراتية امل�شهود‬ ‫لها عامليا يف نوعية اخلدمات التي تقدمها ملواطنيها و�آلية‬ ‫تقييم �أداء احلكومات والتطوير امل�ؤ�س�سي‪.‬‬ ‫جاء حديث رئي�س الوزراء خالل ا�ستقباله يف مكتبه بدار‬ ‫رئا�سة الوزراء �أم�س‪ ،‬وزير �ش�ؤون جمل�س الوزراء وامل�ستقبل‬ ‫االماراتي حممد القرقاوي ووزيرة الدولة لل�سعادة وجودة‬ ‫احلياة عهود الرومي والوفد املرافق‪ ،‬بح�ضور وزير ال�سياحة‬ ‫والآثار املفو�ضة ب�إدارة تطوير االداء امل�ؤ�س�سي وال�سيا�سات يف‬ ‫رئا�سة الوزراء جمد �شويكة‪ ،‬وامني عام رئا�سة الوزراء �سامي‬ ‫ال���داوود‪ ،‬ومدير �إدارة تطوير الأداء امل�ؤ�س�سي وال�سيا�سات‬ ‫يف رئا�سة ال��وزراء بدرية البلبي�سي‪ ،‬وال�سفري االم��ارات��ي يف‬ ‫االردن مطر ال�شام�سي‪.‬‬ ‫وقال الرزاز �إن التعاون الأردين االماراتي امل�شرتك يف‬ ‫جم��ال تطوير الأداء احلكومي وحت�سني اخل��دم��ات ي�شهد‬ ‫تطورا م�ستمرا ومبا يواكب تطورات الع�صر املتعلقة بالتقدم‬ ‫التكنولوجي الذي ينعك�س على ال�شباب وفتح جماالت و�آفاق‬ ‫او�سع لهم‪.‬‬ ‫و�أكد �أهمية �إنفاذ توجيهات قيادتي البلدين ال�شقيقني‬ ‫يف تعزيز وتطوير اخل��دم��ات احلكومية ومب��ا يعود بالنفع‬ ‫على املواطن متلقي اخلدمة‪ ،‬الفتا اىل ان احلكومة معنية‬ ‫بتمكني املواطن من تقييم ادائها بناء على م�ؤ�شرات وا�ضحة‬ ‫لالداء واالجناز ومبا يعزز من معايري امل�ساءلة واملحا�سبة‪.‬‬ ‫وا���ش��ار رئي�س ال����وزراء اىل اهتمام احلكومة بالتعاون‬ ‫م��ع اجل��ان��ب االم���ارات���ي لتطوير حا�ضنات اع��م��ال يف كافة‬ ‫حمافظات اململكة‪ ،‬ومب��ا ي�سهم يف تعزيز التنمية وتوفري‬ ‫فر�ص عمل لل�شباب‪.‬‬ ‫من جهته‪ ،‬اكد وزير �ش�ؤون جمل�س ال��وزراء االماراتي‬ ‫ان ال��ع�لاق��ات االردن���ي���ة االم��ارات��ي��ة من��وذج��ي��ة‪ ،‬م�����ش�يرا اىل‬ ‫ا�سهامات االردنيني يف النه�ضة والتطور الذي ت�شهده دولة‬ ‫االمارات العربية املتحدة‪.‬‬ ‫و�أ�����������ش����������ار اىل ام�����ك�����ان�����ي�����ة ال�������ت�������ع�������اون يف اي�����ج�����اد‬ ‫ق������ط������اع اق������ت�������������ص������ادي ت�����ك�����ن�����ول�����وج�����ي ع�����ل�����ى م�������س���ت���وى‬ ‫اخلدمات احلكومية‪.‬‬ ‫واك���د ال��وزي��ر االم���ارات���ي ان ���س�ير ال��ع��م��ل واالجن����از يف‬ ‫املبادرات وامل�شاريع التي ت�ضمنتها اتفاقية ومذكرة التفاهم‬ ‫امل��وق��ع��ة ب�ين البلدين ال��ع��ام امل��ا���ض��ي يف جم��ال تطوير �أداء‬ ‫اجل��ه��از احلكومي وحت�سني اخل��دم��ات ت�سري ب�شكل ممتاز‬ ‫وحتى اف�ضل مما هو خمطط لها‪.‬‬ ‫ي�شار �إىل �أن الوفد االم��ارات��ي ي��زور االردن للم�شاركة‬ ‫يف ح���ف���ل اط���ل��اق ج����ائ����زة ويل ال���ع���ه���د لأف�������ض���ل ت��ط��ب��ي��ق‬ ‫ل��ل��خ��دم��ات احل��ك��وم��ي��ة ل��ط��ل��ب��ة اجل��ام��ع��ات ال����ذي انطلقت‬

‫الرزاز خالل ا�ستقباله الوفد الإماراتي بح�ضور الوفد الأردين‬

‫اعماله �أم�س يف جممع امللك ح�سني لالعمال حتت رعاية‬ ‫االمري احل�سني بن عبداهلل الثاين ويل العهد‪.‬‬ ‫وك��ان نائب رئي�س ال���وزراء وزي��ر دول��ة الدكتور رجائي‬ ‫املع�شر التقى وزير �ش�ؤون جمل�س الوزراء وامل�ستقبل االماراتي‬ ‫حممد ال��ق��رق��اوي ووزي����رة ال��دول��ة لل�سعادة وج���ودة احلياة‬ ‫عهود الرومي والوفد املرافق‪ ،‬بح�ضور وزير ال�سياحة والآثار‬ ‫املفو�ضة ب���إدارة تطوير االداء امل�ؤ�س�سي وال�سيا�سات يف رئا�سة‬ ‫الوزراء جمد �شويكة وامني عام رئا�سة الوزراء �سامي الداوود‪.‬‬ ‫على �صعيد مت�صل‪ ،‬عر�ض اللقاء ال��ذي عقدته وزير‬ ‫ال�سياحة والآث����ار املفو�ضة ب�����إدارة تطوير االداء امل�ؤ�س�سي‬ ‫وال�سيا�سات يف رئا�سة ال���وزراء جم��د �شويكة ووزي���ر �ش�ؤون‬ ‫جمل�س ال����وزراء وامل�ستقبل االم���ارات���ي حممد ال��ق��رق��اوي‪،‬‬ ‫ب��ح�����ض��ور وزي�����رة ال���دول���ة ل��ل�����س��ع��ادة وج�����ودة احل���ي���اة ع��ه��ود‬ ‫ال��روم��ي وام�ين ع��ام رئا�سة ال���وزراء �سامي ال���داوود ومدير‬ ‫�إدارة ت��ط��وي��ر الأداء امل���ؤ���س�����س��ي وال�����س��ي��ا���س��ات يف رئ��ا���س��ة‬ ‫ال�����وزراء ب��دري��ة البلبي�سي وال�����س��ف�ير االم���ارات���ي يف االردن‬ ‫مطر ال�شام�سي وف��ري��ق العمل م��ن اجل��ان��ب�ين اب���رز م��ا مت‬ ‫اجن���ازه على �صعيد ال��ت��ع��اون وتنفيذ امل��ب��ادرات التي �سيتم‬ ‫تنفيذها خ�ل�ال ال��ف�ترة القليلة املقبلة يف جم���ال تطوير‬ ‫االداء احلكومي‪.‬‬ ‫ومن ابرز املبادرات التي �سيتم تنفيذها خالل الفرتة‬ ‫القليلة املقبلة يف جم��ال تطوير االداء احل��ك��وم��ي جائزة‬ ‫ويل العهد لأف�ضل تطبيق خدمات حكومية التي �أطلقت‬ ‫ام�������س‪ ،‬وه����ي ج���ائ���زة ���س��ن��وي��ة ت���ه���دف اىل حت��ف��ي��ز ط�لاب‬ ‫اجل��ام��ع��ات على ابتكار حلول اب��داع��ي��ة يف جم��ال تطبيقات‬ ‫الهواتف الذكية واالج��ه��زة املحمولة لتطوير وا�ستحداث‬ ‫خ���دم���ات ح��ك��وم��ي��ة ���س��ه��ل��ة وم��ب�����س��ط��ة ح��ي��ث ت��رك��ز اجل��ائ��زة‬ ‫ع��ل��ى ق��ط��اع��ات ال��ت��ع��ل��ي��م وال��ن��ق��ل وال�����ص��ح��ة وامل���ي���اه وبيئة‬ ‫االعمال وال�سياحة‪.‬‬ ‫وت�شمل امل���ب���ادرات ت�صميم وب��ن��اء اول م��رك��ز خ��دم��ات‬ ‫منوذجي باململكة على نفقة اجلانب االماراتي ليمثل نقلة‬ ‫نوعية يف طريقة ت��ق��دمي اخل��دم��ات احلكومية م��ن خالل‬ ‫تقدمي حزمة من اخل��دم��ات يف مكان واح��د و�سيتم العمل‬

‫الحقا على ان�شاء مركزين يف اقليمي ال�شمال واجلنوب‪.‬‬ ‫كما ت�شمل املبادرات ت�صميم وتفعيل اول مركز م�سرعات‬ ‫حكومية باململكة حيث �سيتم ان�شاء مركز م�سرعات حكومية‬ ‫يف دار رئا�سة ال��وزراء على نفقة اجلانب االماراتي يتم من‬ ‫خ�لال��ه ط���رح ع���دد م��ن ال��ت��ح��دي��ات ال��وط��ن��ي��ة وال��ع��م��ل على‬ ‫ت�سريع ايجاد حلول لها يف م��دة ق�صرية يف اربعة جماالت‬ ‫رئ��ي�����س��ة‪ ،‬ه��ي امل����ؤ����ش���رات ال��وط��ن��ي��ة وال�����س��ي��ا���س��ات وال�برام��ج‬ ‫واخلدمات من خالل ت�شكيل فرق عمل حتت مظلة واحدة‬ ‫التخاذ قرارات مبا�شرة و�سريعة‪.‬‬ ‫ومن بني املبادرات‪ ،‬منظومة لتقييم االداء احلكومي‪،‬‬ ‫تهدف اىل و�ضع اطار متكامل ملنظومة تقييم االداء احلكومي‬ ‫باال�ستناد على جمموعة من امل�ؤ�شرات على امل�ستوى الوطني‬ ‫والقطاعي وامل�ؤ�س�سي مثلما �سيتم توفري نظام �إلكرتوين‬ ‫متطور من اجلانب االماراتي يوفر املعلومات ل�صانع القرار‬ ‫واال���س��ت��ف��ادة م��ن التجربة االم��ارات��ي��ة يف ه��ذا امل��ج��ال حيث‬ ‫�سيتم ابتداء العمل يف قطاع ال�صحة واالنتقال بعدها لباقي‬ ‫القطاعات‪.‬‬ ‫ك��م��ا ت�شمل امل���ب���ادرات حم���ور ب��ن��اء ال���ق���درات وت��دري��ب‬ ‫امل�����درب��ي��ن وم���ن���ظ���وم���ة ال���ت���م���ي���ز احل����ك����وم����ي ف�������ض�ل�ا ع��ن‬ ‫م����ب����ادرة "مليون م�ب�رم���ج اردين" ���س��ي��ت��م ال���ع���م���ل ع��ل��ى‬ ‫ت��ن��ف��ي��ذه��ا ب��ال��ت��ع��اون م���ع وزارة االت�������ص���االت وت��ك��ن��ول��وج��ي��ا‬ ‫املعلومات‪.‬‬ ‫ي��ذك��ر �أن االردن واالم�����ارات ك��ان��ت��ا وق��ع��ت��ا يف ح��زي��ران‬ ‫املا�ضي اتفاقية للتعاون امل�شرتك �ضمن برنامج التبادل‬ ‫املعريف احلكومي‪ ،‬تهدف ل�شراكة ا�سرتاتيجية يف تطوير‬ ‫العمل احلكومي لل�سنوات (‪ )2021 – 2018‬ومذكرة تفاهم‬ ‫يف جمال تطوير �أداء اجلهاز احلكومي وحت�سني اخلدمات‬ ‫�إن���ف���اذا لتوجيهات ق��ي��ادت��ي ال��ب��ل��دي��ن ال�شقيقني يف تعزيز‬ ‫وتطوير االج����راءات امل�شرتكة يف جم��ال تطوير اخلدمات‬ ‫احلكومية وتقوية ال��ق��درات امل�ؤ�س�سية واال�ستفادة وتبادل‬ ‫اخلربات والتجارب واملمار�سات الف�ضلى واخلدمات الذكية‬ ‫وادارة وتقييم االداء امل���ؤ���س�����س��ي واالب��ت��ك��ار وال��ت��م��ي��ز وب��ن��اء‬ ‫وتطوير القيادات والقدرات ونقل املعرفة‪.‬‬

‫‪ 6.6‬من املتزوجات مقرتنات ب�أبناء عمهن‬

‫ابن العم ما زال «ينزل» بنت عمه عن الفرس‬

‫زف العرو�سني باخليول من العادات الرتاثية يف بالد ال�شام‬

‫ال�سبيل‪ -‬نبيل حمران‬ ‫ت��رب��ط ع�لاق��ات ق��راب��ة بني‬ ‫ربع الن�ساء و�أزواجهن يف اململكة‪،‬‬ ‫وفق �أحدث الأرقام الر�سمية‪.‬‬ ‫ويظهر م�سح �صحة الأ�سرة‬ ‫�أن ‪ 27.5‬ب���امل���ئ���ة م����ن ال��ن�����س��اء‬ ‫اللواتي �سبق لهن ال��زواج �أف��دن‬ ‫بوجود �صلة قرابة مع �أزواجهن‪.‬‬ ‫وت���راج���ع زواج الأق������ارب يف‬

‫امل��م��ل��ك��ة خ�ل�ال ال��ع��ق��ود الثالثة‬ ‫امل��ا���ض��ي��ة؛ �إذ انخف�ضت الن�سبة‬ ‫من ‪ 56‬باملئة عام ‪� 1990‬إىل ‪27.5‬‬ ‫باملئة العام املا�ضي‪.‬‬ ‫وتظهر نتائج امل�سح ال�صادر‬ ‫ع��ن دائ����رة الإح�����ص��اءات العامة‬ ‫نهاية ال�شهر املا�ضي �أن ابن العم‬ ‫هو الأكرث زواجاً بقريباته‪ ،‬يليه‬ ‫ابن اخلالة‪ ،‬ثم ابن العمة‪ ،‬يليه‬ ‫ابن اخلال‪.‬‬

‫وبح�سب نتائج امل�سح‪ ،‬ف���إن‬ ‫امر�أة من كل ‪ 15‬امر�أة متزوجة‬ ‫(‪ 6.6‬باملئة) اقرتنت بابن عمها‪.‬‬ ‫بينما اقرتنت امر�أة من كل‬ ‫ت�سعة وع�شرين ام���ر�أة متزوجة‬ ‫(‪ 3.4‬باملئة) بابن خالتها‪.‬‬ ‫فيما ت�شري نتائج امل�سح �إىل‬ ‫�أن امر�أة من كل ثالثة وثالثني‬ ‫امر�أة متزوجة (‪ 3‬باملئة) اقرتنت‬ ‫ب��اب��ن ع��م��ت��ه��ا‪ ،‬يف وق����ت اق�ترن��ت‬ ‫ام��������ر�أة م����ن ك����ل ارب����ع��ي�ن ام������ر�أة‬ ‫متزوجة (‪ 2.5‬باملئة) بابن خالها‪.‬‬ ‫وبالإ�ضافة �إىل �أب��ن��اء العم‬ ‫واخل�����ال‪ ،‬ت��ت��زوج ال��ن�����س��اء �أق���ارب‬ ‫ل��ه��ن م��ن ال��درج��ة ال��ث��ان��ي��ة وف��ق‬ ‫نتائج امل�سح‪.‬‬ ‫وتبني نتائج م�سح الأ���س��رة‬ ‫�أن ‪ 4.9‬ب���امل���ئ���ة م�����ن ال���ن�������س���اء‬ ‫املتزوجات ارتبطن ب�أقارب لهن‬ ‫م��ن ال���درج���ة ال��ث��ان��ي��ة م��ن جهة‬ ‫الأب‪ ،‬بينما ارتبطت ‪ 2.7‬باملئة‬ ‫منهن ب�أقارب لهن من الدرجة‬ ‫الثانية للأم‪.‬‬

‫ج����ر�����ش وامل������ف������رق الأك���ث��ر‬ ‫زواج���������اً ب������الأق������ارب وال��ط��ف��ي��ل��ة‬ ‫والعقبة الأقل‬ ‫وتك�شف نتائج امل�سح انت�شار‬ ‫زواج الأق���������ارب يف حم��اف��ظ��ات‬ ‫اجل���ن���وب �أق�����ل م���ن ان��ت�����ش��اره يف‬ ‫حمافظات ال�شمال والو�سط‪.‬‬ ‫ف���ف���ي���م���ا ي����ق����در �أن ه���ن���اك‬ ‫ع�لاق��ة ق��راب��ة ب�ين ثلث الأزواج‬ ‫والزوجات يف حمافظات‪ :‬جر�ش‬ ‫(‪ 39‬ب���امل���ئ���ة)‪ ،‬وامل����ف����رق (‪36.3‬‬ ‫ب��امل��ئ��ة)‪ ،‬وم��ادب��ا (‪ 34.2‬ب��امل��ئ��ة)‪،‬‬ ‫وع���ج���ل���ون (‪ 33‬ب���امل���ئ���ة)‪ ،‬وارب����د‬ ‫(‪ 30.1‬باملئة)‪ ،‬وال��زرق��اء (‪29.5‬‬ ‫باملئة)‪.‬‬ ‫على اجلهة املقابلة يقدر �أن‬ ‫هناك عالقة ق��راب��ة ب�ين خم�س‬ ‫الأزواج والزوجات يف حمافظتي‬ ‫ال��ط��ف��ي��ل��ة وال���ع���ق���ب���ة؛ �إذ بلغت‬ ‫الن�سبة يف كل منهما ‪ 20.9‬باملئة‪.‬‬ ‫بينما يقدر �أن هناك عالقة‬ ‫قرابة بني ربع الأزواج والزوجات‬ ‫يف حم��اف��ظ��ات‪ :‬ال��ب��ل��ق��اء (‪25.3‬‬

‫ب��امل��ئ��ة)‪ ،‬وم��ع��ان (‪ 25.2‬ب��امل��ائ��ة)‪،‬‬ ‫والكرك (‪ 25‬باملائة)‪ ،‬والعا�صمة‬ ‫(‪ 24.4‬باملائة)‪.‬‬ ‫وت��ك�����ش��ف ن��ت��ائ��ج امل�����س��ح �أن‬ ‫ال���ف���ق���راء مي��ل��ي��ون �إىل ال�����زواج‬ ‫ب�����أق����رب����ائ����ه����م �أك����ث���ر م�����ن م��ي��ل‬ ‫الأغنياء لذلك‪.‬‬ ‫ف��ب��ح�����س��ب ال���ن���ت���ائ���ج‪ ،‬ف�����إن‬ ‫هناك �صلة قرابة بني نحو ثلث‬ ‫الأزواج الفقراء (خمي�س الرفاه‬ ‫الأدنى)‪ ،‬بينما هناك �صلة قرابة‬ ‫ب�ي�ن خ��م�����س الأزواج الأغ���ن���ي���اء‬ ‫(خمي�س الرفاه الأعلى)‪.‬‬ ‫وت�شري النتائج �إىل �أن هناك‬ ‫���ص��ل��ة ق���راب���ة ب�ي�ن ‪ 31.7‬ب��امل��ئ��ة‬ ‫م��ن الأزواج يف خمي�س ال��رف��اه‬ ‫االدنى‪ ،‬و‪ 29.8‬باملئة من الأزواج‬ ‫يف خمي�س الرفاه الثاين‪ ،‬و‪28.9‬‬ ‫ب��امل��ئ��ة م���ن الأزواج يف خمي�س‬ ‫ال��رف��اه الأو����س���ط‪ ،‬و‪ 25.8‬باملئة‬ ‫م��ن الأزواج يف خمي�س ال��رف��اه‬ ‫الرابع‪ ،‬و‪ 20.7‬باملئة من الأزواج‬ ‫يف خمي�س الرفاه الأعلى‪.‬‬


‫م��ح��ل��ي��ات‬ ‫الأربعاء (‪ )17‬ني�سان (‪ ) 2019‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )26‬العدد (‪)4188‬‬

‫املعايطة‪ :‬ال انسحاب من تمويل األحزاب‬

‫رفع جلسة "الدخان" إىل اليوم‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬

‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ن �ف��ى وزي � ��ر ال� ��� �ش� ��ؤون ال���س�ي��ا��س�ي��ة‬ ‫والربملانية املهند�س مو�سى املعايطة نية‬ ‫ال��وزارة تقلي�ص دع��م متويل االح��زاب‪،‬‬ ‫م� ��ؤك ��دا ان "ال ان �� �س �ح��اب م ��ن مت��وي��ل‬ ‫الأحزاب"‪.‬‬ ‫وا�شار املعايطة خالل اجتماع عقده‬ ‫مع ‪ 16‬حزبا‪ ،‬يف مقر الوزارة �أم�س‪ ،‬اىل‬ ‫ان االح� ��زاب ال �ت��ي ت�ستطيع ال��و��ص��ول‬ ‫اىل قبة الربملان ميكنها احل�صول على‬ ‫متويل اكرث من املحدد حاليا‪.‬‬ ‫وق��ال املعايطة �إن االح��زاب لي�ست‬ ‫مكاتب وجهازا اداريا‪ ،‬بل ج�سما �سيا�سيا‬ ‫حيويا‪.‬‬ ‫وات�ف��ق ‪ 16‬حزبا خ�لال ح��وار حول‬ ‫تعديل نظام التمويل امل��ايل ل�ل�أح��زاب‬ ‫وقانون الأحزاب على ربط الدعم املايل‬ ‫ل�لاح��زاب ب��االن�ت�خ��اب��ات لتمكينها من‬ ‫امل�شاركة ال�سيا�سية وخو�ض االنتخابات‬ ‫الربملانية‪.‬‬ ‫ودع ��ا االم �ن��اء ال �ع��ام��ون ل�لاح��زاب‬ ‫امل �� �ش��ارك��ة يف ال �ل �ق��اء اىل زي� ��ادة امل�ب��ال��غ‬ ‫املخ�ص�صة للحمالت االنتخابية ملواجهة‬ ‫املال ال�سيا�سي‪ ،‬ا�ضافة اىل معايري مثل‬ ‫م���ش��ارك��ة امل� ��ر�أة وال���ش�ب��اب وامل�ح��اف�ظ��ات‬ ‫واالنتخابات البلدية والالمركزية‪.‬‬ ‫و��ش��دد احل���ض��ور على ان التمويل‬ ‫امل��ايل ل�لاح��زاب يف ال�ع��امل يجري على‬ ‫ا� �س��ا���س امل �� �ش��ارك��ة ال �� �س �ي��ا� �س �ي��ة‪ ،‬ورب ��ط‬ ‫التمويل باالنتخابات وحجم التمثيل‬

‫‪5‬‬

‫ق��رر رئ�ي����س حمكمة �أم ��ن ال��دول��ة ال�ع�ق�ي��د القا�ضي‬ ‫الع�سكري الدكتور حممد العفيف‪ ،‬يف نهاية جل�سة علنية‬ ‫عقدها �أم�س‪ ،‬وا�ستمع خاللها ل�شاهدي نيابة عامة بق�ضية‬ ‫الدخان‪ ،‬رفعها �إىل اليوم ال�ستكمال �سماع عدد من ال�شهود‪.‬‬

‫اللواء البزايعة يفتتح مركز‬ ‫دفاع مدني بدر الجديدة‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬

‫من لقاء وزير ال�ش�ؤون ال�سيا�سية بعدد من الأمناء العامني للوزارات‬

‫النيابي وما بعدها‪.‬‬ ‫وق� ��ال وزي� ��ر ال �� �ش ��ؤون ال���س�ي��ا��س�ي��ة‬ ‫وال�برمل��ان�ي��ة املهند�س مو�سى املعايطة‬ ‫�إن ال��دول��ة بكل مكوناتها تريد ار�سال‬ ‫ر� �س��ال��ة ل �ل �م��واط��ن االردين ب ��أن �ه��ا مع‬ ‫ت�ن�م�ي��ة احل �ي��اة احل��زب �ي��ة‪ ،‬و� �ص��وال اىل‬

‫مت �ث �ي �ل �ه��ا يف ال �ب��رمل � ��ان‪ ،‬وه � ��و امل �ط �ل��ب‬ ‫ال��ذي حت��دث ب��ه امل�ل��ك ع�ب��داهلل الثاين‬ ‫عدة مرات‪.‬‬ ‫واتفق املعايطة مع االحزاب على ان‬ ‫الهدف من متويل االح��زاب هو دعمها‬ ‫ل�ل�م���ش��ارك��ة ال�سيا�سية وال��و� �ص��ول اىل‬

‫الربملان كما قال امللك عبداهلل الثاين‪،‬‬ ‫يف االوراق النقا�شية وخالل توجيهاته‬ ‫للحكومات املتعاقبة‪.‬‬ ‫وب�ي�ن ال��وزي��ر ان مت��وي��ل االح ��زاب‬ ‫م� � ��ن خ� ��زي � �ن� ��ة ال � � ��دول � � ��ة ب��ال �� �ص �ي �غ��ة‬ ‫احل��ال �ي��ة‪ ،‬ب�ع��د م ��رور ‪� � 10‬س �ن��وات على‬

‫ت�ط�ب�ي�ق��ه مل ي�ح�ق��ق اه ��داف ��ه‪ ،‬وه ��و ما‬ ‫ي��دع��ون��ا ل�ت�ع��دي�ل��ه ب��ال �ت��واف��ق واحل� ��وار‬ ‫م� � ��ع االح� � � � � � � ��زاب‪ ،‬ح � �ي� ��ث مت ار�� � �س � ��ال‬ ‫م�ع��اي�ير ل�ل�اح��زاب ال �ت��ي ردت ب��دوره��ا‬ ‫مب �ق�ت�رح��ات ه ��ي حم ��ل ن �ق��ا���ش وب�ح��ث‬ ‫وحوار مع الأحزاب‪.‬‬

‫«الخارجية»‪ :‬وفد صناعي استثماري تركي يبدأ‬ ‫زيارة لعمان‬

‫عمان‪ -‬برتا‬

‫قالت وزارة اخلارجية و�شوون املغرتبني �إن زيارة عمل لوفد كبار‬ ‫امل�ستثمرين بالقطاع ال�صناعي يف مدينة بور�صة الرتكية بد�أت اىل‬ ‫اململكة �أم�س‪ ،‬بتنظيم من ال�سفارة االردنية يف انقرة‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف��ت اخل��ارج�ي��ة يف ب�ي��ان �أم����س �أن ال��وف��د ال�ترك��ي �سيطلع‬ ‫خالل الزيارة التي ت�ستمر حتى يوم ‪ 20‬ال�شهر احلايل‪ ،‬على الفر�ص‬ ‫اال�ستثمارية و�إمكانية توطني ال�صناعات الرتكية يف اململكة‪.‬‬ ‫وقامت ال�سفارة االردنية يف انقرة وبالتعاون مع م�ؤ�س�سة املدن‬ ‫ال�صناعية ب�إعداد برنامج عمل للوفد الرتكي ي�شمل زيارات ميدانية‬

‫للعديد املدن ال�صناعية االردنية ومنطقة العقبة االقت�صادية اخلا�صة‬ ‫باال�ضافة اىل لقاءات مع العديد من الفعاليات ال�صناعية االردنية‪.‬‬ ‫وت�أتي هذه الزيارة �ضمن خطة الوزارة وال�سفارات االردنية لدعم‬ ‫برامج التنمية االقت�صادية ال�شاملة الوطنية من خ�لال توا�صلها‬ ‫امل�ستمر مع الفعاليات االقت�صادية الدولية‪.‬‬ ‫وك ��ان ال�سفري االردين يف ان �ق��رة ا�سماعيل ال��رف��اع��ي ق��د مهد‬ ‫ل �ه��ذه ال ��زي ��ارة ب�ع�ق��د ال �ع��دي��د م��ن ال �ل �ق��اءات م��ع ا� �ص �ح��اب امل���ص��ان��ع‬ ‫ال�ترك �ي��ة ل�ع��ر���ض االم �ت �ي��ازات ال �ت��ي ت�ت�م�ت��ع ب�ه��ا امل�م�ل�ك��ة م��ن خ�لال‬ ‫م��وق�ع�ه��ا اجل �غ��رايف واالت �ف��اق �ي��ات امل��وق�ع��ة وال �ت��ي تفتح ال�ع��دي��د من‬ ‫االب � ��واب ع�ل��ى ال���ص�ع�ي��دي��ن االق�ل�ي�م��ي وال � ��دويل ام ��ام امل�ستثمرين‬

‫لال�ستفادة من االمتيازات والت�سهيالت املتعددة‪ .‬ا�ضافة �إىل زياراتٍ‬ ‫ميدانية ق��ام بها للعديد م��ن امل�صانع يف مدينة بور�صة لالطالع‬ ‫على امل�ستوى املتقدم التي و�صلت اليه ال�صناعات ال�ترك�ي��ة‪ ،‬حيث‬ ‫مت بحث امكانية نقل امل �ه��ارات الرتكية ل�لاي��دي العاملة االردن�ي��ة‬ ‫م ��ن خ �ل�ال ب��رن��ام��ج ت� �ع ��اون ل �ت��دري��ب االي � ��دي ال �ع��ام �ل��ة االردن� �ي ��ة‬ ‫يف تركيا‪.‬‬ ‫وت� � �ع� � �ت �ب��ر م � ��دي� � �ن � ��ة ب� � ��ور� � � �ص � ��ة ال � �ع� ��ا� � �ص � �م� ��ة ال� ��� �ص� �ن ��اع� �ي ��ة‬ ‫ل� �ل� �ج� �م� �ه ��وري ��ة ال�ت��رك � �ي� ��ة‪ ،‬ح� �ي ��ث ت� ��� �ض ��م ‪ 23‬م ��دي� �ن ��ة � �ص �ن��اع �ي��ة‬ ‫مب � �ج � �م� ��وع ‪ 1652‬م� ��� �ص� �ن� �ع� �اً‪ ،‬ت � �� � �ص� ��در م � ��ا ق� �ي� �م� �ت ��ه ‪ 14‬م �ل �ي��ار‬ ‫دوالر �سنوياً‪.‬‬

‫ضبط ‪ 10‬أشخاص بحوزتهم كمية من املواد املخدرة‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫ت�ع��ام�ل��ت �إدارة م�ك��اف�ح��ة امل� �خ ��درات خ�ل�ال ال �ي��وم�ين امل��ا��ض�ي�ين‬ ‫م��ع ع ��دد م��ن ق���ض��اي��ا ت��روي��ج وح �ي��ازة امل� ��واد امل� �خ ��درة‪� ،‬أ� �س �ف��رت عن‬ ‫ال �ق �ب ����ض ع �ل��ى ع �� �ش��رة ا� �ش �خ��ا���ص ب �ح��وزت �ه��م ك �م �ي��ات م �ت �ف��رق��ة من‬ ‫املواد املخدرة‪.‬‬ ‫وقال الناطق االعالمي با�سم مديرية االمن العام يف بيان �أم�س‪،‬‬ ‫ان العاملني يف ادارة مكافحة املخدرات تعاملوا مع عدد من ق�ضايا‬ ‫ترويج امل��واد املخدرة يف حمافظات العا�صمة والكرك وجر�ش ولواء‬ ‫الرمثا القوا القب�ض خاللها على ع�شرة ا�شخا�ص من امل�شبوهني‬ ‫واملتورطني بق�ضايا ترويج وحيازة املواد املخدرة‪.‬‬ ‫ويف حم��اف�ظ��ة ال �ك��رك وب �ن��اء ع�ل��ى م��ا ورد م��ن م�ع�ل��وم��ات ح��ول‬

‫ع ��دد م��ن اال� �ش �خ��ا���ص امل���ش�ب��وه�ين وامل �ط �ل��وب�ين ب�ق���ض��اي��ا مرتبطة‬ ‫ب�ح�ي��ازة وت��روي��ج امل ��واد امل �خ��درة‪ ،‬فقد ن�ف��ذت حملة امنية خا�صة يف‬ ‫خم�ت�ل��ف م�ن��اط��ق امل�ح��اف�ظ��ة دوه �م��ت خ�لال�ه��ا ارب �ع��ة م �ن��ازل ت��واج��د‬ ‫ب�ه��ا �أول �ئ��ك اال��ش�خ��ا���ص ح�ي��ث ال �ق��ي ال�ق�ب����ض ع�ل��ى ارب �ع��ة ا�شخا�ص‬ ‫اح��ده��م م��ن ج�ن���س�ي��ة ع��رب �ي��ة و� �ض �ب��ط ب �ح��وزت �ه��م ك �م �ي��ات متفرقة‬ ‫من املواد املخدرة‪.‬‬ ‫ويف جر�ش وعلى اث��ر معلومات وردت لق�سم مكافحة املخدرات‬ ‫هناك ح��ول قيام �شخ�صني بحيازة كميات كبرية من امل��واد املخدرة‬ ‫ونيتهما لت�سليمها لآخرين يف املحافظة‪ ،‬متت متابعة تلك املعلومات‬ ‫وحت��دي��د ه��وي��ة اال��ش�خ��ا���ص وم��وع��د نقلهما ل�ل�م��واد امل �خ��درة وح��دد‬ ‫مكانهما داخل احد املنازل يف منطقة �ساكب‪ ،‬وجرى التوجه للمكان‬ ‫وال �ق��اء القب�ض عليهما و�ضبط بحوزتهما �سبعة ك�ف��وف م��ن م��ادة‬ ‫احل�شي�ش املخدرة والفني حبة خمدرة‪.‬‬

‫ويف منطقة الزهور جنوب العا�صمة دوه��م منزل احد مروجي‬ ‫امل��واد امل�خ��درة واملطلوب بعدد من ق�ضايا امل�خ��درات‪ ،‬والقي القب�ض‬ ‫عليه وبتفتي�ش املنزل �ضبط داخله كفان من مادة احل�شي�ش املخدرة‬ ‫و‪ 40‬قطعة معدة للبيع من ذات املادة‪ ،‬ا�ضافة اىل ‪ 450‬حبة خمدرة‪.‬‬ ‫وال� �ق ��ي ال �ق �ب ����ض يف م�ن�ط�ق��ة دي ��ر ع�ل�ا ع �ل��ى ث�ل�اث��ة ا��ش�خ��ا���ص‬ ‫يف اوق � ��ات وام ��اك ��ن خم�ت�ل�ف��ة ب �ع��د ورود م �ع �ل��وم��ات ح ��ول ق�ي��ام�ه��م‬ ‫ب �ت�روي� ��ج وت� �ع ��اط ��ي امل � � ��واد امل � �خ� ��درة و� �ض �ب ��ط ب �ح ��وزت �ه ��م ك �م �ي��ات‬ ‫من تلك املواد‪.‬‬ ‫وب�ن��اء على املعلومات ال ��واردة ب��وج��ود حقيبة يف داخلها كميات‬ ‫كبرية من احلبوب امل�خ��درة يف اح��د املناطق العامة يف ل��واء الرمثا‪،‬‬ ‫فقد مت التحرك للمكان وجرى �ضبطها ليعرث داخلها على ‪ 159‬الف‬ ‫حبة خمدرة‪ ،‬وبد�أ التحقيق لتحديد هوية اال�شخا�ص املتورطني يف‬ ‫الق�ضية و�إلقاء القب�ض عليهم‪.‬‬

‫اف�ت�ت��ح م��دي��ر ع ��ام ال��دف��اع امل ��دين ال �ل��واء م�صطفى‬ ‫ال �ب��زاي �ع��ة‪ ،‬ال �ث�لاث��اء‪ ،‬م��رك��ز دف ��اع م ��دين ب ��در اجل��دي��دة‪،‬‬ ‫بح�ضور عدد من نواب وم�س�ؤويل ووجهاء املحافظة‪.‬‬ ‫وي�أتي افتتاح املركز بهدف تغطية منطقة االخت�صا�ص‬ ‫بخدمات الدفاع املدين لتحقيق مبد�أ �سرعة اال�ستجابة يف‬ ‫التعامل مع احل��وادث على اختالف انواعها‪ ،‬حيث يغطي‬ ‫م�ساحة تقدر ‪ 105‬كم‪ ،‬ويقدم خدماته لـ ‪� 19‬ألف ن�سمة‪.‬‬ ‫وا� �ش��اد م�ت���ص��رف ل ��واء وادي ال���س�ير ال��دك �ت��ور زي��اد‬ ‫الروا�شدة‪ ،‬يف كلمة خالل االفتتاح‪ ،‬بالدور الريادي جلهاز‬ ‫الدفاع املدين يف احلفاظ على �سالمة االرواح واملمتلكات‪،‬‬ ‫م�شريا اىل التعاون الدائم والت�شاركية الفاعلة مع جهاز‬ ‫الدفاع املدين‪.‬‬ ‫و�أك��د مدير دف��اع م��دين غ��رب عمان ان �إن�شاء املركز‬ ‫ج��اء تنفيذا للخطة التطويرية ال�شاملة جلهاز الدفاع‬ ‫املدين‪ ،‬واالرتقاء ب�أدائه امليداين من خالل التو�سع الأفقي‬ ‫يف ت�ق��دمي خ��دم��ات��ه وج�سر امل���س��اف��ات ب�ين م��راك��ز ال��دف��اع‬ ‫املدين املنت�شرة يف حمافظة العا�صمة‪.‬‬ ‫وثمن ابناء املجتمع املحلي ان�شاء املركز‪ ،‬معربني عن‬ ‫اعتزازهم وفخرهم بالقيادة الها�شمية املظفرة احلري�صة‬ ‫دوم��ا على توفري �أعلى درج��ات ال�سالمة والأم ��ان لأبناء‬ ‫وبنات الوطن‪.‬‬ ‫ي�شار اىل ان ا�سرتاتيجية امل��دي��ري��ة و�ضمن ر�ؤيتها‬ ‫امل�ستقبلية‪ ،‬ت�سعى ال�ستحداث امل��زي��د م��ن م��واق��ع الدفاع‬ ‫امل��دين‪ ،‬وخ�صو�صا يف املناطق التي ت�شهد كثافة �سكانية‬ ‫وجتمعات �صناعية‪.‬‬

‫العميد مقابلة يكرم عدد ًا‬ ‫من مرتبات شرطة النجدة‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫كرم قائد �أمن �إقليم العا�صمة العميد ناه�ض مقابلة‬ ‫�أم����س ع��ددا م��ن ال�ضباط و�ضباط ال�صف والأف ��راد من‬ ‫مرتبات �شرطة النجدة املتميزين ب��أداء واجباتهم ال�شهر‬ ‫املا�ضي‪ ،‬ا�ستنادا �إىل برنامج تقييم يقي�س الأداء بناء على‬ ‫معايري وظيفية وان�ضباطية‪ ،‬ب�ه��دف تطوير وحت�سني‬ ‫م�ستوى اخلدمة الأمنية للمواطنني‪.‬‬ ‫و�أك��د العميد املقابلة �أن ه��ذا التكرمي ي�أتي يف �إط��ار‬ ‫تعزيز الأداء املتميز‪ ،‬كي يكون دافعا نحو مزيد من العطاء‬ ‫وح��اف��زا للآخرين لالقتداء بزمالئهم‪ ،‬م�شريا اىل �أن��ه‬ ‫جرى و�ضع �أ�س�س ومعايري لقيا�س الأداء تعزز من تقييم‬ ‫وت��وظ�ي��ف امل� ��وارد الب�شرية وت���س��اع��د يف ت��وج�ي��ه العملية‬ ‫الأمنية نحو توفري خدمة �شرطية و�أمنية و�إن�سانية ترقى‬ ‫لتلبية متطلبات حتقيق ر�سالة الأمن العام‪.‬‬ ‫واع �ت�ب�ر �أن ��ش��رط��ة ال �ن �ج��دة ت�ع��د امل���س�ت�ج�ي��ب الأول‬ ‫لأي ب�لاغ‪ ،‬وتنه�ض مب�س�ؤولية كبرية يف ترجمة �أه��داف‬ ‫اال� �س�ترات �ي �ج �ي��ة الأم �ن �ي��ة‪ ،‬ومت �ث��ل � �ص��ورة الأم � ��ن ال �ع��ام‬ ‫االحرتافية‪ ،‬كما تقدم على �أر�ض الواقع خدمات خمتلفة‬ ‫يف ك��اف��ة ال �ظ��روف‪ ،‬وت�ت�ن��وع ل�ت�ت�ج��اوز اجل��ان��ب ال�شرطي‬ ‫اىل ج��وان��ب �إن�سانية واجتماعية ت�ساند ج�ه��ود العديد‬ ‫م��ن وح��دات الأم��ن ال�ع��ام‪ ،‬وت�ترج��م يف انت�شارها الوا�سع‬ ‫وا�ستجابتها ال�سريعة امل�ستوى املتقدم جلهاز الأمن العام‬ ‫والتطور الذي و�صلت له اململكة‪.‬‬ ‫وث �م��ن امل �ك��رم��ون ه ��ذا ال �ت �ق��دي��ر ال� ��ذي ي �ع��زز فيهم‬ ‫روح البذل واالج�ت�ه��اد‪ ،‬م�ؤكدين �أنهم ما�ضون يف تنفيذ‬ ‫واج�ب��ات�ه��م ليبقى ال��وط��ن وك��ل م��ن ي�ط��أ ث��راه كما �أراده‬ ‫جاللة القائد الأعلى امللك عبداهلل الثاين ح�صنا منيعا‪.‬‬

‫عام ‪ 2018‬يشهد ارتفاع ًا يف جرائم املخدرات‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫الف�ضول ورفقاء ال�سوء والفراغ و�ضعف الوازع الديني‬ ‫واال�ضطرابات النف�سية والو�ضع االقت�صادي‪ ،‬من بني ابرز‬ ‫�أ��س�ب��اب ان�ت���ش��ار امل �خ��درات ب�ين ف�ئ��ة ال���ش�ب��اب‪ ،‬وف��ق خ�ب�راء‪.‬‬ ‫وخم�ت���ص��ون ي ��ؤك ��دون ان ��ه "وعلى ال��رغ��م م��ن �أن تعاطي‬ ‫امل�خ��درات �سلوك دخيل على املجتمع االردين‪ ،‬اال ان هناك‬ ‫تهويال غري مربر ي�صف امل�شكلة ب�أنها ظاهرة"‪.‬‬ ‫ال���س�ن��وات االخ�ي�رة امل��ا��ض�ي��ة ��ش�ه��دت زي ��ادة ‪-‬و�إنْ كانت‬ ‫طفيفة‪ -‬يف ن�سبة اجلرمية راح �ضحيتها اعداد من املواطنني‬ ‫وم��رت�ب��ات ادارة مكافحة امل �خ��درات ارتكبت معظمها حتت‬ ‫ت�أثري تعاطي امل�خ��درات‪ ،‬ع��دا عن الوفيات ج��راء اجلرعات‬ ‫ال��زائ��دة‪ ،‬وف��ق مدير ادارة مكافحة امل�خ��درات العميد �أن��ور‬ ‫الطراونة‪.‬‬ ‫"جتار املخدرات ال يهتمون �إال باملال" يقول الطراونة‪،‬‬ ‫ويخططون بح�سب امل�ت�غ�يرات العاملية لتوجيه ب�ضائعهم‬ ‫وف �ت��ح خ �ط��وط ت�ه��ري��ب ج��دي��دة اىل امل �ن��اط��ق ال �ت��ي ت�شهد‬ ‫ا��ض�ط��راب��ات وم�شاكل �أم�ن�ي��ة‪ ،‬م�شريا اىل �أن الأردن ت�أثر‬ ‫بو�ضع ال�ب�لاد امل �ج��اورة امل�ضطرب‪ ،‬رغ��م يقظة امل�س�ؤولني‬ ‫لهذه الق�ضية‪ ،‬اذ ان هناك تن�سيقا كبريا بني القوات امل�سلحة‬ ‫(حر�س احل��دود) واجل�م��ارك االردن�ي��ة ملنع دخ��ول املخدرات‬ ‫اىل البالد‪.‬‬ ‫‪� 13950‬إجمايل ق�ضايا املخدرات عام ‪ 2017‬منها‪2097 :‬‬ ‫اجت��ار و‪ 11853‬تعاط‪ ،‬ارتفعت عام ‪ 2018‬اىل ‪ 18400‬ق�ضية‬ ‫منها ‪ 3058‬اجتار و‪ 15342‬تعاط‪ ،‬بارتفاع عام ن�سبته ‪ 32‬باملئة‪،‬‬ ‫وفق الطراونة ال��ذي �أ�شار �أي�ضا اىل ارتفاع عدد املتعاطني‬ ‫عام ‪ 2018‬اىل ‪ 20154‬عنه يف عام ‪ 16061( 2017‬متعاطيا)‪،‬‬ ‫الفتا اىل انخفا�ض ن�سبة الطلبة اجلامعيني امل�ضبوطني يف‬ ‫ق�ضايا املخدرات اىل ‪4‬ر‪ 2‬باملئة عام ‪ 2018‬مقابل ‪7‬ر‪ 2‬باملئة‬

‫للعام ال��ذي �سبقه‪ ،‬وكذلك انخفا�ض طلبة املدار�س اىل ‪31‬‬ ‫متعاطيا فقط من العدد الإجمايل للمتعاطني‪.‬‬ ‫كما انخف�ضت ن�سبة االح ��داث امل�ضبوطني يف ق�ضايا‬ ‫املخدرات اىل ‪4‬ر‪ 1‬باملئة العام املا�ضي مقابل ‪6‬ر‪ 1‬عام ‪،2017‬‬ ‫يف حني ارتفعت ن�سبة املكررين اىل ‪4‬ر‪ 12‬باملئة العام املا�ضي‬ ‫م�ق��ارن��ة م��ع ‪3‬ر‪ 10‬ب��امل�ئ��ة ع��ام ‪� ،2017‬إذ خ�ضع ن�ح��و ‪2105‬‬ ‫ا�شخا�ص للعالج العام املا�ضي بارتفاع ن�سبته ‪3‬ر‪ 59‬باملئة عن‬ ‫العام الذي �سبقه‪.‬‬ ‫وا� �ش��ار اىل ت �ف��اوت ال�ك�م�ي��ات امل���ض�ب��وط��ة ب�سبب تغيري‬ ‫خطوط التهريب‪ ،‬علما ان ‪ 95‬باملئة م��ن امل��واد امل�ضبوطة‬ ‫كانت معدة للتهريب خ��ارج البالد‪ ،‬م�ؤكدا انخفا�ض زراعة‬ ‫املخدرات اذ مت �ضبط ‪ 74‬كيلوغراما عام ‪ 2018‬مقابل ‪331‬‬ ‫كيلوغراما عام ‪.2017‬‬ ‫املحامي رائ��د ازمقنا دع��ا ادارة مكافحة امل�خ��درات اىل‬ ‫تكثيف عملها والرتكيز على عملية املكافحة ملنع اجلرمية‪،‬‬ ‫م�شيدا مبا تقوم به الإدارة من برامج توعوية خمتلفة‪.‬‬ ‫ودع ��ا اىل اال��س�ت�ف��ادة م��ن ال�ت�ج��ارب واالف �ك��ار وال�ط��رق‬ ‫العاملية امل�ستخدمة يف مكافحة امل�خ��درات‪ ،‬م�شددا على ان‬ ‫ذل��ك ي�ح�ت��اج اىل ج�ه��د ج�م��اع��ي ي �ب��د�أ م��ن ال�ب�ي��ت وامل��در��س��ة‬ ‫واحلي واجلامعة‪.‬‬ ‫و�شدد على �ضرورة الو�صول اىل ال�شباب يف مواقعهم‬ ‫با�ستخدام اال�ساليب احلديثة كمواقع التوا�صل االجتماعي‪،‬‬ ‫ناهيك عن توظيف الفن واملو�سيقى وامل�سرح لإي�صال ر�سالة‬ ‫توعوية ملواجهة ق�ضية املخدرات‪.‬‬ ‫رئ�ي����س ج�م�ع�ي��ة ا� �س��رت��ي ل�ل�ت��دري��ب واالر�� �ش ��اد اال� �س��ري‬ ‫املحامي احمد ابو رمان �شدد على ان االر�شاد اال�سري ا�سا�س‬ ‫مهم يف التوعية من خماطر تعاطي املخدرات‪ ،‬ثم االر�شاد‬ ‫والعالج من االدم��ان كونه يوجد جوا من اال�ستقرار داخل‬ ‫العائلة‪.‬‬

‫وقال ان التعامل مع املدمن وا�سرته اكرث ح�سا�سية من‬ ‫اال�سر الطبيعية؛ اذ �أن اال�سلوب اخلاطئ كالإجبار والنربة‬ ‫احل��ادة قد ي��ؤدي��ان اىل ا��ص��رار االب��ن على التعاطي لإثبات‬ ‫ذاته‪.‬‬ ‫وا��ش��ار اىل ان ال��درا��س��ات واالب�ح��اث اك��دت ان متعاطي‬ ‫املخدرات يعانون من ا�ضطرابات عائلية مت�شابهة‪ ،‬كما يعاين‬ ‫منها معظم ال�شباب‪ ،‬اال انهم يحاولون و�ضع ا�س�س جديدة‬ ‫للتعامل مع ذويهم ويتجهون دائما اىل تدمري العالقات‬ ‫مع الوالدين ويرف�ضون االن�صياع اليهم‪ ،‬م�ؤكدا دور اال�سرة‬ ‫الفاعل يف توعية االبناء ورقابتهم وتهيئة اجلو امل�ستقر لهم‬ ‫لتجنيبهم خماطر االدمان من خالل تقدمي القدوة احل�سنة‬ ‫لهم واحل�ف��اظ على ج��و ي�سوده ال�ه��دوء واملحبة ب�ين اف��راد‬ ‫اال�سرة وم�ساعدتهم يف بناء �شخ�صياتهم ومتابعة �سلوكهم‬ ‫داخل البيت وخارجه وتقوميه اوال ب�أول‪.‬‬ ‫ودع��ا اىل امل��وازن��ة يف التعامل م��ع االب �ن��اء؛ ف�لا نق�سو‬ ‫عليهم وال ندللهم‪ ،‬بحيث يتم التعامل معهم بحب مع حزم‬ ‫وجدية‪ ،‬حم��ذرا من التمييز بني االبناء وتف�ضيل احدهم‬ ‫ع�ل��ى الآخ � ��ر‪� ،‬إ� �ض��اف��ة اىل تنمية روح احل� ��وار ب�ين االب �ن��اء‬ ‫والآب��اء وطرح امل�شكالت ومناق�شتها داخل اال�سرة‪ ،‬ومراقبة‬ ‫الأب�ن��اء ماليا ملعرفة اي��ن ينفقون م�صروفهم والتدقيق يف‬ ‫ا�صدقائهم‪.‬‬ ‫"ويتم التعامل م��ع املتعاطي ب�سرية تامة" بح�سب‬ ‫رئ�ي����س امل��رك��ز ال��وط�ن��ي ل�ت��أه�ي��ل امل��دم�ن�ين ال��دك �ت��ور جمال‬ ‫ال�ع�ن��اين‪ ،‬ال ��ذي ي ��ؤك��د �أن دع ��وى احل��ق ال �ع��ام ال ت�ق��ام �ضد‬ ‫املدمن �إذا تقدم بنف�سه اىل املراكز املتخ�ص�صة‪ ،‬وال ي�س�أل عن‬ ‫م�صدر املخدرات التي كان يتعاطاها عند جلوئه �إىل املركز‬ ‫الوطني لت�أهيل املدمنني‪.‬‬ ‫وبني ان عملية العالج تركز ا�سا�سا على �إزال��ة ال�سمية‬ ‫وال�ت�خ�ل����ص ال �ت��دري �ج��ي م��ن امل� ��ادة امل �ت �ع��اط��اة‪ ،‬م���ش�يرا اىل‬

‫الأع ��را� ��ض االن���س�ح��اب�ي��ة ال �ت��ي مي��ر ب �ه��ا اخل��ا� �ض��ع للعالج‬ ‫كالأعرا�ض النف�سية واجل�سدية‪ ،‬ثم يخ�ضع بعدها ملرحلة‬ ‫ال�ت��أه�ي��ل و�إع� ��ادة ال�ت��أه�ي��ل النف�سي وال�ع��ائ�ل��ي واالجتماعي‬ ‫والوظيفي‪.‬‬ ‫وح��ول �أ��س�ب��اب تعاطي ال�شباب للمواد امل �خ��درة‪ ،‬يقول‬ ‫الدكتور العناين انها متنوعة فمنها ما يعود للفرد نف�سه‬ ‫ك�ضعف ال��وازع الديني ا�ضافة اىل رف��اق ال�سوء و�ضغوطات‬ ‫الأق � ��ران وال�ف���ض��ول واال� �ض �ط��راب��ات النف�سية واالك �ت �ئ��اب‬ ‫والقلق‪� ،‬إ�ضافة اىل اوقات الفراغ وال�شعور بامللل‪ ،‬واال�ستعداد‬ ‫البيولوجي للفرد‪ ،‬وتقليد �إدمان �أحد الوالدين �أو كليهما‪،‬‬ ‫واخلالفات اال�سرية وغياب الرقابة عن الأوالد‪.‬‬ ‫وقال �إنه ميكن للمدمن اللجوء للمركز الوطني لت�أهيل‬ ‫املدمنني التابع لوزارة ال�صحة يف �شفا بدران دون �أن تلحق‬ ‫ب��ه �أي��ة ع�ق��وب��ة‪ ،‬كما ي��وج��د ل��دى دائ ��رة مكافحة امل�خ��درات‬ ‫مركز ملعاجلة املدمنني الذين يتم القاء القب�ض عليهم �أثناء‬ ‫التعاطي ومل يتقدموا ب�أنف�سهم للمعاجلة‪.‬‬ ‫و�أو�ضح �أن مهمة املركز لي�ست الت�أهيل واملعاجلة فقط‪،‬‬

‫بل الوقاية والتوعية من خالل املحا�ضرات والندوات واملقابالت‬ ‫ب��ال�ت�ع��اون م��ع وزارة ال�ترب�ي��ة وال�ت�ع�ل�ي��م‪ ،‬وال�ك���ش��ف امل�ب�ك��ر عن‬ ‫املدمنني وطرق حتويلهم �إىل املراكز املتخ�ص�صة للعالج‪.‬‬ ‫وب�ين العناين �أن جميع اخل��دم��ات العالجية والت�أهيلية‬ ‫تقدم جمانا للأردنيني ول�ل�إخ��وة العرب ب�أ�سعار رمزية ت�صل‬ ‫�إىل �ستة دنانري لليلة الواحدة‪ ،‬كما يتم ا�ستقبال الفتيات للعالج‬ ‫بعد �أن مت افتتاح ق�سم ي�ستوعب ع�شر حاالت‪ ،‬م�ؤكدا ان املركز‬ ‫ي�ضمن لهن العالج دون امل�ساءلة القانونية‪.‬‬ ‫و�أ� � � �ش� � ��ار اىل ع� � ��دد م � ��ن الأم � � ��را� � � ��ض اخل� � �ط �ي��رة ال �ت��ي‬ ‫ت �� �ص �ي��ب امل� ��دم� ��ن ال � � ��ذي ي �ت �ع ��اط ��ى امل � � � ��واد امل � � ��ؤث� � ��رة ع �ق �ل �ي��ا‬ ‫ك � ��الإي � ��دز‪ ،‬وال� �ت� �ه ��اب ال �ك �ب��د ال ��وب ��ائ ��ي والأم � ��را� � ��ض امل �ن �ق��ول��ة‬ ‫ج �ن �� �س �ي��ا‪ ،‬و�أم� � ��را�� � ��ض ال� �ق� �ل ��ب‪ ،‬واال� � �ض � �ط� ��راب� ��ات ال �ن �ف �� �س �ي��ة‬ ‫والعقلية والعدوانية‪.‬‬


‫‪6‬‬

‫عربي ودولي‬ ‫الأربعاء (‪ )17‬ني�سان (‪ ) 2019‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )26‬العدد (‪)4188‬‬

‫نتنياهو يتجه رسمي ًا نحو تشكيل‬ ‫الحكومة اإلسرائيلية القادمة‬ ‫القد�س املحتلة‪ -‬وكاالت‬ ‫حاز رئي�س احلكومة الإ�سرائيلية بنيامني‬ ‫نتنياهو‪� ،‬أم����س ال�ث�لاث��اء‪ ،‬ر�سمياً تو�صيات ‪61‬‬ ‫نائباً من خمتلف الأح��زاب الإ�سرائيلية الذين‬ ‫�أو�صوا رئي�س الدولة العربية ر�ؤوف�ين ريفلني‬ ‫بتكليف نتنياهو بت�شكيل احلكومة القادمة‪.‬‬ ‫وم ��ن امل� �ق ��رر �أن ي�ل�ت�ق��ي ري �ف �ل�ي�ن‪� ،‬ضمن‬ ‫م�شاوراته الر�سمية �أي�ضاً مبمثلي حزب كوالنو‪،‬‬ ‫بقيادة ال��وزي��ر مو�شيه كاحلون‪ ،‬وال��ذي ميلك‬ ‫�أربعة نواب‪ ،‬حيث ينتظر �أن يزكي كاحلون هو‬ ‫الآخر تكليف نتنياهو‪.‬‬ ‫وك� ��ان ت��ر��ش�ي��ح وف ��د ح ��زب احت� ��اد �أح� ��زاب‬ ‫ال�ي�م�ين ال��دي �ن��ي امل �ت �ط��رف ل�ن�ت�ن�ي��اه��و‪ ،‬ام����س‪،‬‬ ‫لت�شكيل احل �ك��وم��ة ق��د و� �ض��ع ح ��داً مل �ح��اوالت‬ ‫ال��رئ �ي ����س ري �ف �ل�ين ال ��دع ��وة ل�ت���ش�ك�ي��ل ح�ك��وم��ة‬ ‫وحدة وطنية‪ ،‬جتمع بني حزبي الليكود بقيادة‬ ‫ب�ن�ي��ام�ين ن�ت�ن�ي��اه��و‪ ،‬وح� ��زب "كاحول لفان"‬ ‫بقيادة اجل�نرال بني غانت�س‪ ،‬علماً �أن��ه ات�ضح‬

‫�أم�س االول �أن حزب الليكود احلائز حالياً ‪36‬‬ ‫مقعداً‪ ،‬بح�سب النتائج النهائية غري الر�سمية‪،‬‬ ‫قد يفقد مع �إع�لان النتائج الر�سمية مقعداً‬ ‫ل�صالح "يهدوت هتوراة احلريدي"‪.‬‬ ‫�إىل ذل��ك‪� ،‬سيفقد الليكود مقعداً �إ�ضافياً‬ ‫ب �ح �� �س��ب االت � �ف ��اق ب�ي�ن ن �ت �ن �ي��اه��و وب�ي��ن ح��زب‬ ‫البيت اليهودي‪ ،‬هو املقعد ‪ 28‬الذي كان جرى‬ ‫حت�صينه يف خ �ط��وة ا��س�ت�ث�ن��ائ�ي��ة ل�ن��ائ��ب وزي��ر‬ ‫الأمن عن البيت اليهودي �إيلي بن داهان‪.‬‬ ‫وينتظر �أن ين�شق "بن داهان" م��ع ب��دء‬ ‫الكني�ست دورت �ه��ا الر�سمية وال �ع��ودة للحزب‬ ‫الأم "البيت اليهودي"‪ ،‬ليبقى الليكود مع ‪34‬‬ ‫مقعداً‪ ،‬وتعود ال�صدارة �إىل حزب كاحول لفان‬ ‫من حيث كونه �أكرب الأحزاب الإ�سرائيلية‪.‬‬ ‫يف غ�ضون ذلك‪ ،‬تتوا�صل امل�ساعي للوحدة‬ ‫ب�ي�ن ح ��زب ال �ل �ي �ك��ود ب �ق �ي��ادة ن�ت�ن�ي��اه��و وح ��زب‬ ‫ك��والن��و‪ ،‬بحيث ت�شكل الكتلتان كتلة برملانية‬ ‫واحدة كمرحلة �أوىل تكون الأكرب يف الكني�ست‪،‬‬ ‫وتتمتع بـ‪ 38‬مقعدا‪.‬‬

‫البحرين تسقط الجنسية عن ‪138‬‬ ‫مواطن ًا بقضية "حزب اهلل"‬ ‫املنامة‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫�أدان ��ت حمكمة بحرينية‪� ،‬أم����س الثالثاء‪،‬‬ ‫‪ 169‬متهما باالن�ضمام �إىل "جماعة �إرهابية"‪،‬‬ ‫و�أ� �ص��درت بحقهم �أحكاما متفاوتة بال�سجن‪،‬‬ ‫و�إ�سقاط اجلن�سية عن ‪ 138‬منهم يف الق�ضية‬ ‫املعروفة �إعالميا با�سم "حزب اهلل البحريني"‪.‬‬ ‫ووف��ق ما نقلته وكالة الأن�ب��اء البحرينية‬ ‫ال��ر��س�م�ي��ة‪� ،‬أدان� ��ت املحكمة ال �ك�برى اجلنائية‬ ‫ال��راب �ع��ة ‪ 169‬م�ت�ه�م��ا ب�ت�ه��م ب�ي�ن�ه��ا "ت�أ�سي�س‬ ‫واالن�ضمام �إىل جماعة �إرهابية و�إحداث تفجري‬ ‫وال�شروع يف القتل"‪.‬‬ ‫وعاقبت املحكمة ‪ 69‬متهما بال�سجن امل�ؤبد‪،‬‬ ‫و‪ 39‬بال�سجن ملدة ‪� 10‬سنوات‪ ،‬و‪ 23‬بال�سجن ملدة‬ ‫‪� 7‬سنوات‪ ،‬ومتهما واحدا بال�سجن ملدة ‪� 5‬سنوات‪،‬‬ ‫و‪ 7‬باحلب�س ملدة ‪� 3‬سنوات‪ ،‬ف�ضال عن براءة ‪30‬‬ ‫�آخرين‪.‬‬ ‫كما �أم��رت ب�إ�سقاط اجلن�سية البحرينية‬ ‫عن ‪ 138‬متهما‪ ،‬من دون ت�سمية‪.‬‬

‫ووف��ق امل�صدر‪" ،‬تلقت النيابة البحرينية‬ ‫ب�لاغ�اً م��ن الإدارة العامة للمباحث اجلنائية‬ ‫عن ت�شكيل خلية �إرهابية داخ��ل بالدها بدعم‬ ‫م��ن احل��ر���س ال �ث��وري الإي � ��راين حت��ت م�سمى‬ ‫حزب اهلل البحريني"‪.‬‬ ‫وبح�سب امل���ص��در‪" ،‬مت القب�ض على عدد‬ ‫من �أف��راد الت�شكيل وفق الإج��راءات القانونية‬ ‫وع��ر��ض�ه��م ع�ل��ى ال�ن�ي��اب��ة ال�ع��ام��ة و�إ� �ص��دار �إذن‬ ‫�ضبط و�إح�ضار بحق باقي املتهمني"‪ ،‬من دون‬ ‫تفا�صيل �أكرث عن توقيت التوقيف واملحبو�سني‬ ‫حاليا‪.‬‬ ‫ووفق امل�صدر ذاته‪" ،‬للمتهمني حق الطعن‬ ‫يف احلكم ال�صادر �أم��ام حمكمة اال�ستئناف يف‬ ‫املواعيد املقررة قانوناً �إذا قامت �أ�سباب قانونية‬ ‫حتمله ل��ذل��ك‪ ،‬ك�م��ا ي�سمح ال�ن�ظ��ام الق�ضائي‬ ‫البحريني بعد مرحلة الطعن �أمام اال�ستئناف‬ ‫بالطعن �أم ��ام حمكمة التمييز (�آخ ��ر درج��ة)‬ ‫وه��ي م��ن ال�ضمانات القانونية املكفولة لأي‬ ‫متهم"‪.‬‬

‫السودان‪ ..‬استمرار االعتصام وسط‬ ‫الخرطوم والجيش يفشل يف فضه‬ ‫اخلرطوم‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫وا�� �ص ��ل امل �ح �ت �ج��ون ال �� �س��ودان �ي��ون‪� ،‬أم ����س‬ ‫الثالثاء‪ ،‬اعت�صامهم �أم��ام مقر قيادة اجلي�ش‬ ‫يف العا�صمة اخلرطوم‪ ،‬و�سط انت�شار لوحدات‬ ‫ع�سكرية يف املكان‪.‬‬ ‫وح��اول �أف��راد من اجلي�ش �إزال��ة الأحجار‬ ‫واحل��واج��ز ال�ت��ي و�ضعها امل�ع�ت���ص�م��ون‪ � ،‬اّإل �أن‬ ‫الأخريين حالوا دون ذلك عرب ترديد هتافات‬ ‫مطالبة بت�سليم ال�سلطة �إىل حكومة مدنية‪.‬‬ ‫و�أف ��ادت وك��ال��ة الأن��ا��ض��ول �أن املتظاهرين‬ ‫رددوا �شعارات‪" ،‬ت�صميم �إىل يوم الدين‪ ..‬حتى‬ ‫يتم كن�س الفا�سدين"‪�" ،‬سقطت ما �سقطت‪..‬‬ ‫ما راجعني"‪.‬‬ ‫ويف ت�صريح ل�ل�أن��ا��ض��ول‪ ،‬ق��ال �أح�م��د عبد‬ ‫ال�ع��زي��ز‪� ،‬أح��د ق��ادة االع�ت���ص��ام‪" :‬لن ن�ع��ود �إىل‬ ‫ال� � ��وراء‪� ،‬إىل ح�ي�ن حت�ق�ي��ق م�ط��ال�ب�ن��ا ال�ع��ادل��ة‬ ‫وامل�شروعة‪ ،‬وهي لي�ست م�ستحيلة"‪.‬‬ ‫و�أ�� � �ض � ��اف‪" :‬مطالبنا ت �ت �م �ث��ل ب�ت���س�ل�ي��م‬ ‫ال�سلطة �إىل ح�ك��وم��ة م��دن�ي��ة‪ ،‬ت�ف��ادي��ا لتكرار‬ ‫جتربة االنقالبات الع�سكرية‪ ،‬وب�إمكان املجل�س‬ ‫الع�سكري االنتقايل‪ ،‬تنفيذ املهمة بكل �سهولة‬ ‫وي�سر ونعود �إىل منازلنا و�أعمالنا"‪.‬‬

‫وم��ن ب�ين م�ط��ال��ب املعت�صمني‪" :‬ت�سليم‬ ‫ال���س�ل�ط��ة ف ��ورا �إىل ح�ك��وم��ة ان�ت�ق��ال�ي��ة مدنية‬ ‫م �ت��واف��ق عليها ع�بر ق ��وى احل��ري��ة والتغيري‬ ‫لتدير ال�ب�لاد مل��دة �أرب ��ع ��س�ن��وات‪ ،‬حت��ت حماية‬ ‫قوات ال�شعب امل�سلحة"‪.‬‬ ‫�صباحا �أعمال تنظيف‬ ‫ووا�صل املعت�صمون‬ ‫ً‬ ‫م �ك��ان االع �ت �� �ص��ام‪ ،‬وت��وزي��ع �أل � ��واح ال�ث�ل��ج على‬ ‫ب��رام�ي��ل امل �ي��اه لإط �ف��اء ع�ط����ش املعت�صمني يف‬ ‫درجة حرارة تبلغ عند منت�صف النهار ‪ 48‬درجة‬ ‫مئوية‪.‬‬ ‫ك�م��ا ت��وزع��ت جم �م��وع��ات ��ش�ب��اب�ي��ة م��ا بني‬ ‫لعب "الكوت�شينة"‪ ،‬و�آخ ��رون ي ��رددون �أغ��اين‬ ‫ث��وري��ة على �أ�سطح امل�ب��اين العالية يف �شارعي‬ ‫"اجلامعة" و"البلدية" التي ما زالت مغلقة‬ ‫جزئيا‪.‬‬ ‫و�سبق �أن حاولت "قوات الدعم ال�سريع"‬ ‫ال�ت��اب�ع��ة ل�ل�ج�ي����ش‪ ،‬االث �ن�ي�ن‪ ،‬ف����ض االع�ت���ص��ام‪،‬‬ ‫ح�سب املعت�صمني‪ ،‬لكنها ف�شلت يف ذلك‪.‬‬ ‫واخلمي�س امل��ا��ض��ي‪� ،‬أعلنت ق�ي��ادة اجلي�ش‬ ‫عزل واعتقال الرئي�س عمر الب�شري‪ ،‬حتت وط�أة‬ ‫اح�ت�ج��اج��ات �شعبية ب ��د�أت يف ‪ 19‬ك��ان��ون الأول‬ ‫‪ ،2018‬ت�ن��دي��دا ب��ال�غ�لاء ث��م ط��ال�ب��ت ب��إ��س�ق��اط‬ ‫النظام احلاكم منذ ثالثني عاما‪.‬‬

‫هنية‪ :‬خرائط سيناء خزعبالت وغزة‬ ‫ستتمدد شما ً‬ ‫ال يف فلسطني‬ ‫غزة‪ -‬قد�س بر�س‬ ‫� �ش��دد رئ �ي ����س امل �ك �ت��ب ال���س�ي��ا��س��ي حل��رك��ة امل �ق��اوم��ة‬ ‫الإ��س�لام�ي��ة "حما�س"‪� ،‬إ��س�م��اع�ي��ل ه�ن�ي��ة‪ ،‬ع�ل��ى �أن غ��زة‬ ‫�ستتمدد باجتاه ال�شمال يف الأرا�ضي الفل�سطينية املحتلة‬ ‫عام ‪ ،1948‬ومل تتمدد جنوبا باجتاه �سيناء �شربا واحدا‪.‬‬ ‫وقال هنية يف كلمة له‪� ،‬أم�س الثالثاء‪ ،‬خالل اجلل�سة‬ ‫اخلا�صة التي عقدها املجل�س الت�شريعي الفل�سطيني يف‬ ‫مقره ب�غ��زة‪ ،‬مبنا�سبة ي��وم الأ��س�ير الفل�سطيني‪" :‬غزة‬ ‫لن تنف�صل عن �شعبها �أوعن ال�ضفة �أو القد�س �أو ق�ضية‬ ‫الالجئني‪ ،‬ونحن نرف�ض التوطني"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪" :‬اخلرائط املنت�شرة عن دولة ممتدة لغزة‬ ‫يف �سيناء‪ ،‬م��ا ه��ي �إال خ��زع�ب�لات غ�ير م��وج��ودة يف ذهن‬ ‫�أ�صغر طفل فل�سطيني"‪.‬‬ ‫و�أك ��د‪" :‬غزة ل��ن تتمدد يف �سيناء‪ ،‬ب��ل �ستتمدد يف‬ ‫�أر�ضها الفل�سطينية �شما ًال"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪" :‬نقول لكل من يعنيه الأمر‪ ،‬ال �صفقات وال‬ ‫مال وال ح��روب‪ ،‬ميكن �أن تدفعنا كي نقبل مبا ال ميكن‬ ‫�أن يقبله �شعبنا"‪.‬‬ ‫وت��اب��ع‪" :‬نحن �شعب يرف�ض التوطني‪ ،‬وال للوطن‬ ‫البديل يف �سيناء وال يف الأردن‪ ،‬وال ل�شطب حق العودة‬ ‫الفل�سطيني"‪.‬‬ ‫انت�صار "الكرامة ‪"2‬‬ ‫ووجه هنية التحية �إىل الأ�سرى يف �سجون االحتالل‪،‬‬ ‫معتربا م��ا حققوه يف �إ� �ض��راب "الكرامة ‪ "2‬انت�صارا‪،‬‬ ‫قائال‪" :‬ما حتقق يعترب اجنازا مف�صليا لأ�سرانا"‪.‬‬ ‫وا�ستعر�ض تفا�صيل االتفاق واملفاو�ضات التي متت‬ ‫خ�ل�ال ه��ذه ال �ف�ترة امل��ا��ض�ي��ة‪ ،‬م���ش�يرا �إىل �أن ��ه �سي�سمح‬ ‫للأ�سرى احلديث عرب الهاتف مل��دة ‪� 3‬أي��ام يف الأ�سبوع‪،‬‬ ‫ع ��ادَّا م��ا ح�صل ب��أن��ه "حمطة مهمة ج��دا م��ن حمطات‬ ‫ال�صمود واملقاومة"‪.‬‬ ‫و��ش��دد على �أن ح��ل الأ� �س��رى لهيئاتهم التنظيمية‬ ‫�أو�صلت ر�سالة للمحتل ب�أنهم ذاه�ب��ون �إىل �أبعد مدى‪،‬‬ ‫و�أنهم �سيقلبون الطاولة بكل ما تعنيه الكلمة من معنى‪.‬‬ ‫وق��ال‪" :‬العدو ا�ستخدم القب�ضة الأ��ش��د �إي�لام��ا يف‬ ‫م��واج�ه��ة الأ� �س��رى‪ ،‬خ��ا��ص��ة يف �سجني ال�ن�ق��ب ورام ��ون؛‬ ‫ل��ذل��ك ك��ان��ت ه�ن��اك ج��روح وك���س��ور و�أم ��را� ��ض(‪ ،)..‬وكن‬ ‫�إرهاب العدو واجهه الأ�سرى بخطوات ت�صعيدية‪ ،‬حينما‬ ‫�أقدموا على حرق ق�سم بكامله"‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف‪" :‬اجلهود ال�ت��ي ت�ب��ذل الآن للتو�صل �إىل‬ ‫تفاهمات على جبهة القطاع‪ ،‬ميكن �أن تنهار �إذا ا�ستمر‬ ‫التوتر داخل ال�سجون"‪.‬‬ ‫وتابع‪" :‬ما يجري يف ال�سجون ميكن �أن يطلق �شرارة‬ ‫املواجهة الوا�سعة التي ال ميكن لأح��د �أن يحتويها على‬ ‫الإطالق"‪.‬‬

‫وك�شف هنية �أنهم طلبوا من م�صر �إبالغ االحتالل‬ ‫ب�إلغاء ك��ل العقوبات التي فر�ضتها م�صلحة ال�سجون‪،‬‬ ‫و�إزال� � ��ة �أج� �ه ��زة ال�ت���ش��وي����ش‪ ،‬وت��وف�ي�ر احل �ي��اة ال�ك��رمي��ة‬ ‫ل�ل�أ��س��رى‪ ،‬و� �ض��رورة ال�سماح لأه ��ايل الأ� �س��رى م��ن غزة‬ ‫لزيارة ذويهم‪.‬‬ ‫وق ��ال‪" :‬غزة ال تفكر ف�ق��ط ب��أم�ع��ائ�ه��ا‪ ،‬وم���س�يرات‬ ‫ال�ع��ودة وك�سر احل�صار لي�س هدفها فقط �إن�ه��اء املعاناة‬ ‫الإن�سانية‪ ،‬غزة تعي�ش الق�ضية الوطنية بكل ملفاتها"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪" :‬قلنا لإخواننا يف قيادة الأ�سرى‪" :‬القرار‬ ‫ال��ذي �ستتخذونه �سنتبناه‪ ،‬و�سندافع عنه مهما بلغت‬ ‫الت�ضحيات‪ ،‬ونحن معكم ولن نتخلى عنكم"‪.‬‬ ‫و�أ�شار هنية �إىل �أن الأح��زاب الإ�سرائيلية �أرادت �أن‬ ‫جتعل من ق�ضية الأ��س��رى ورق��ة م��زاي��دات يف انتخابات‬ ‫الكني�ست‪ ،‬قائال‪" :‬لن ن�سمح ب ��أن تكون معاناة �أ�سرانا‬ ‫مادة انتخابية"‪.‬‬ ‫كما ك�شف �أنه مت فتح خط مبا�شر بني من�سق الأمم‬ ‫املتحدة لعملية الت�سوية يف ال�شرق الأو� �س��ط نيكوالي‬ ‫ميالدنوف مع قيادة الأ��س��رى داخ��ل ال�سجون‪� ،‬إذ جرت‬ ‫حمادثة مبا�شرة بينه وب�ين القيادي يف حما�س املعتقل‬ ‫عبا�س ال�سيد‪.‬‬ ‫وقال‪" :‬بكل و�ضوح‪ ،‬العمليات الع�سكرية ال تدار من‬ ‫داخل ال�سجون‪ ،‬واملقاومة لها اذرعها يف اخلارج الأ�سرى‬ ‫معركتهم مع االحتالل يف الداخل"‪.‬‬

‫و�أ�ضاف‪" :‬املقاومة خارج ال�سجون تعفي �أبناءها من‬ ‫ه��ذا الأم��ر(امل�ق��اوم��ة يف اخل ��ارج)‪ ،‬وه��ي لي�س بحاجة �أن‬ ‫ت��دار العمل املقاومة من داخ��ل ال�سجون‪ ،‬فاملقاومة لها‬ ‫اذرعها"‪.‬‬ ‫و�أ�شار هنية �إىل �أن غزة �صنعت الفخر واالنت�صار يف‬ ‫�صفقة "وفاء الأحرار"‪ ،‬وتفخر الآن بانتزاع االنت�صار‬ ‫للأ�سرى‪ ،‬وقال‪" :‬غزة �ست�صنع �صفقة وفاء �أحرار ثانية‪،‬‬ ‫لتحرير الأ�سرى من �سجون االحتالل"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪" :‬انت�صار الأ�سرى �سيكون له ظالل �إيجابية‬ ‫على التفاهمات يف قطاع غزة‪ ،‬لأن ق�ضية الأ�سرى �ضمن‬ ‫اجلدول الزمني للتفاهمات"‪.‬‬ ‫و�أكد �أن قطع رواتب الأ�سرى وذوي ال�شهداء يعترب‬ ‫"طعنة غادرة يف ظهر الأ�سرى و�أهاليهم"‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ار �إىل �أن��ه ك�ن��ائ��ب‪ ،‬وكرئي�س وزراء ��س��اب��ق‪ ،‬لن‬ ‫ي�ستلم راتبه ت�ضامنا مع �أهايل الأ�سرى‪ ،‬و�سيتم توزيعه‬ ‫على عدد من الأهايل املقطوعة رواتبهم‪.‬‬ ‫واعترب وج��ود ن��واب التغيري والإ��ص�لاح‪ ،‬ون��واب فتح‬ ‫(التيار الإ��ص�لاح��ي) يف جل�سة الت�شريعي‪ ،‬ت�أكيدا على‬ ‫�شرعية املجل�س امل�ستمرة حتى �إجراء انتخابات �شاملة‪.‬‬ ‫وقال هنية‪" :‬متم�سكون ب�شرعية املجل�س الت�شريعي‬ ‫الفل�سطيني برئا�سة الدكتور عزيز الدويك حتى �إجراء‬ ‫انتخابات جديدة"‪.‬‬

‫قائد الجيش الجزائري‪ :‬الوقت يداهمنا ورئيس‬ ‫املخابرات السابق تآمر على الشعب‬ ‫اجلزائر‪ -‬وكاالت‬ ‫طالب الفريق �أحمد قايد �صالح قائد �أركان اجلي�ش‬ ‫اجلزائري ونائب وزير الدفاع‪� ،‬أم�س‪ ،‬بحل عاجل لأزمة‬ ‫اجل��زائ��ر‪ ،‬وه��اج��م ب�شكل مبا�شر القائد ال�سابق جلهاز‬ ‫املخابرات حممد مدين املدعو توفيق‪.‬‬ ‫وح��ذر ق��اي��د �صالح م��ن "بع�ض الأ��ش�خ��ا���ص الذين‬ ‫ع�ب�ث��وا ك �ث�يرا مب �ق��درات ال���ش�ع��ب اجل ��زائ ��ري وم ��ا زال ��وا‬ ‫ين�شطون �ضد �إرادة ه��ذا ال�شعب ويعملون على ت�أجيج‬ ‫الو�ضع‪ ،‬من خالل االت�صال بجهات م�شبوهة ومع بع�ض‬ ‫امل�س�ؤولني والأحزاب ال�سيا�سية"‪.‬‬ ‫وقال �إن بع�ض الأطراف ومن بينها الرئي�س ال�سابق‬ ‫جلهاز املخابرات ح��اول نفي تورطه يف تلك االت�صاالت‪،‬‬ ‫"رغم وجود �أدلة قطعية" تدينه‪.‬‬ ‫و�أك��د �أن تلك الأط ��راف ال ت��زال تعمل "�ضد �إرادة‬ ‫ال�شعب‪ ..‬على ت�أجيج الو�ضع‪ ،‬واالت�صال بجهات م�شبوهة‬ ‫والتحري�ض على عرقلة م�ساعي اخلروج من الأزمة"‪.‬‬ ‫ووج ��ه ق��اي��د ��ص��ال��ح �آخ ��ر �إن � ��ذار ل �ل �ج�نرال ت��وف�ي��ق‪:‬‬ ‫"ويف حالة ا�ستمراره يف هذه الت�صرفات‪� ،‬ستتخذ �ضده‬ ‫�إجراءات قانونية �صارمة"‪.‬‬

‫وقال �إن قرار اجلي�ش بخ�صو�ص حماية ال�شعب "ال‬ ‫رجعة فيه ول��ن يحيد عنه �أب��دا ومهما كانت الظروف‬ ‫والأحوال"‪.‬‬ ‫و�أك ��د �أن اجل�ي����ش وج��ه تعليمات وا��ض�ح��ة حلماية‬ ‫امل��واط�ن�ين �أث �ن��اء امل���س�يرات‪ ،‬ودع��ا املحتجني �إىل تفادى‬ ‫ال�ل�ج��وء �إىل ال�ع�ن��ف واحل �ف��اظ ع�ل��ى امل�م�ت�ل�ك��ات ال�ع��ام��ة‬ ‫واخل��ا��ص��ة وجت�ن��ب عرقلة م�صالح امل��واط�ن�ين واح�ت�رام‬ ‫رموز الدولة وعلى ر�أ�سها العلم الوطني‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ار �إىل �أن اجل�ي����ش اجل��زائ��ري جي�ش حم�ترف‬ ‫بتعداده وعتاده وجمهز ب�أ�سلحة متطورة موجهة لأعداء‬ ‫الوطن ولي�س �ضد �شعبه‪.‬‬ ‫و�أك ��د �أن اجلي�ش "لن يتخذ �أي ق ��رارات ال تخدم‬ ‫ال�شعب وال��وط��ن‪ ،‬وح��ري����ص على �أن ال ت��راق ق�ط��رة دم‬ ‫جزائري واح��دة‪ ،‬خدمة مل�صالح �أط��راف معادية التي مل‬ ‫يعجبها الطابع ال�سلمي للم�سريات"‪.‬‬ ‫واعترب �أن الو�ضع "ال�سائد مع بداية هذه املرحلة‬ ‫االنتقالية يعترب و�ضعا خا�صا ومعقدا‪ ،‬يتطلب ت�ضافر‬ ‫جهود كافة الوطنيني املخل�صني للخروج منه ب�سالم"‪.‬‬ ‫وجدد قايد �صالح التزام اجلي�ش مبرافقة م�ؤ�س�سات‬ ‫الدولة يف هذه املرحلة االنتقالية‪ ،‬وقال �إن كل اخليارات‬

‫تبقى ممكنة من �أجل �إيجاد حل للأزمة يف �أق��رب وقت‪،‬‬ ‫م��ؤك��دا �أن "الو�ضع ال يحتمل املزيد من الت�أجيل‪ ،‬لأن‬ ‫الوقت يداهمنا"‪.‬‬ ‫وذكر جمددا ب�ضرورة �أن تقوم "العدالة مبحا�سبة‬ ‫املتورطني يف ق�ضايا الف�ساد‪ ..‬و�أن ت�سرع يف وترية معاجلة‬ ‫خمتلف الق�ضايا املتعلقة با�ستفادة بع�ض الأ�شخا�ص‪،‬‬ ‫ب�غ�ير وج��ه ح��ق‪ ،‬م��ن ق��رو���ض ب � ��آالف امل �ل �ي��ارات و�إحل ��اق‬ ‫ال�ضرر بخزينة الدولة واختال�س �أموال ال�شعب"‪.‬‬ ‫واع �ت�ب�ر �أن ال���ش�ع��ب اجل ��زائ ��ري "قادر ع �ل��ى رف��ع‬ ‫م��واج�ه��ة ك��اف��ة التحديات والتغلب على ك��ل الأزم ��ات‪..‬‬ ‫ونتفهم مطالبه امل�شروعة التي التزمنا بالعمل معه على‬ ‫جت�سيدها ك��ام�ل��ة‪ ،‬وبطبيعة احل��ال ف ��إن ه��ذه الأه ��داف‬ ‫يتطلب حتقيقها م��راح��ل وخ �ط��وات ت���س�ت�ل��زم التحلي‬ ‫بال�صرب والتفهم ونبذ كافة �أ�شكال العنف"‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ار �إىل �أن اخل�ط��وة الأ�سا�سية ق��د حتققت ‪-‬يف‬ ‫�إ�شارة �إىل رحيل الرئي�س ال�سابق عبد العزيز بوتفليقة‪-‬‬ ‫و�ستليها خ �ط��وات �أخ ��رى "حتى حتقيق ك��ل الأه ��داف‬ ‫امل�ن���ش��ودة دون الإخ �ل�ال بعمل م��ؤ��س���س��ات ال��دول��ة التي‬ ‫يتعني احلفاظ عليها‪ ،‬لت�سيري �ش�ؤون املجتمع وم�صالح‬ ‫املواطنني"‪.‬‬

‫يف "يوم األسري"‪ ..‬أوضاع املعتقلني الفلسطينيني تزداد سوء ًا‬ ‫غزة‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫ُيحيي الفل�سطينيون اليوم الأربعاء "يوم الأ�سري الفل�سطيني"‪،‬‬ ‫املوافق ‪ 17‬ني�سان من كل عام‪ ،‬يف ظل واقع ت�صفه م�ؤ�س�سات حقوقية‬ ‫بـ"الأ�سو�أ" منذ �سنوات‪ ،‬ج ّراء �سيا�سات �إ�سرائيل داخل ال�سجون‪.‬‬ ‫ويف مواجهة االنتهاكات الإ�سرائيلية الهادفة �إىل "ك�سر �إرادة‬ ‫املعتقلني والت�ضييق عليهم"‪ ،‬خا�ض نحو ‪ 400‬معتقل فل�سطيني‪ ،‬يف‬ ‫ال�ساد�س من ال�شهر اجلاري‪� ،‬إ�ضرابا مفتوحا عن الطعام‪ ،‬حتت ا�سم‬ ‫"الكرامة ‪ ،"2‬للمطالبة بتح�سني ظروفهم املعي�شية‪.‬‬ ‫وم�ساء االثنني‪ ،‬جنح املعتقلون يف التو�صل �إىل اتفاق مبدئي‬ ‫مع �إدارة ال�سجون الإ�سرائيلية‪ ،‬ينهي �إ�ضرابهم عن الطعام‪ ،‬مقابل‬ ‫تلبية جملة من مطالبهم‪.‬‬ ‫و�أبرز تلك املطالب‪" :‬وقف ت�شغيل �أجهزة ت�شوي�ش االت�صاالت‪،‬‬ ‫وتركيب هواتف عمومية وال�سماح با�ستخدامها ‪ 3‬مرات �أ�سبوعياً‬ ‫ملدة ربع �ساعة لكل �أ�سري"‪.‬‬ ‫كما يق�ضي االتفاق بـ"نقل الأ��س�يرات ملعتقل �آخ��ر‪ ،‬وتخفي�ض‬ ‫�إجمايل الغرامات التي فر�ضت على الأ�سرى"‪ ،‬بح�سب نادي الأ�سري‬ ‫الفل�سطيني (غري حكومي)‪.‬‬ ‫ويف ‪� 17‬إبريل من العام ‪� ،1974‬أقر املجل�س الوطني الفل�سطيني‪،‬‬ ‫خالل دورته العادية‪ ،‬ذلك التاريخ‪ ،‬يو ًما وطن ًيا للوفاء "للأ�سرى‬ ‫الفل�سطينيني" داخل ال�سجون الإ�سرائيلية‪.‬‬ ‫�أرقام عن الأ�سرى‬ ‫م�ؤ�س�سات فل�سطينية معنية ب�ش�ؤون املعتقلني‪ ،‬قالت الأح��د‬ ‫امل��ا��ض��ي يف ب�ي��ان م���ش�ترك‪� ،‬إن "�إ�سرائيل" اعتقلت ن�ح��و مليون‬ ‫فل�سطيني منذ العام ‪( 1967‬تاريخ احتالل ال�ضفة الغربية وقطاع‬ ‫غزة)‪.‬‬ ‫وبلغ عدد القابعني داخل ال�سجون يف العام ‪ ،2019‬حوايل ‪5700‬‬ ‫معتقل‪ ،‬وف��ق "هيئة ��ش��ؤون الأ��س��رى واملحررين" (تابعة ملنظمة‬ ‫التحرير)‪ ،‬ون��ادي الأ�سري (غري حكومي)‪ ،‬و"الهيئة العليا ملتابعة‬ ‫الأ�سرى" (غري حكومية)‪.‬‬ ‫ومن بني �إجمايل �أع��داد املعتقلني نحو ‪ 250‬طفال‪ ،‬و‪ 36‬طفال‬ ‫مقد�سيا قيد احلب�س املنزيل‪ ،‬و‪ 5‬قا�صرين حمتجزين يف ما ت�سمى‬ ‫مراكز �إيواء‪ ،‬بح�سب البيان‪.‬‬ ‫�أم��ا �أع��داد املعتقلني املر�ضى‪ ،‬فقد و�صل ح ّتى العام ‪� 2019‬إىل‬ ‫‪ 700‬معتقل‪ ،‬بينهم ‪ 30‬معتقال م�صابون بال�سرطان‪.‬‬ ‫من جانب �آخر‪ ،‬قال البيان �إن هناك نحو ‪ 26‬معتقال (قدامى‬

‫الأ�سرى) منذ ما قبل اتفاقية �أو�سلو (عام ‪.)1993‬‬ ‫نْ‬ ‫املعتقلي ك��رمي يون�س‪ ،‬وم��اه��ر يون�س‪� ،‬أم�ضيا نحو‬ ‫وب�ّي�نّ �أن‬ ‫‪ 37‬عاما يف �سجون �إ�سرائيل‪ ،‬فيما ذكر �أن ‪ 56‬معتقال م�ضى على‬ ‫اعتقالهم �أكرث من ع�شرين عاما ب�شكل متوا�صل‪.‬‬ ‫وم��ن ب�ين امل�ع�ت�ق�ل�ين‪ ،‬وف��ق ال �ب �ي��ان‪ 570 ،‬معتقال حم�ك��وم��ون‬ ‫بال�سجن امل�ؤبد ملرة واحدة �أو عدة مرات‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫وع��ن �أع� ��داد ال���ش�ه��داء م��ن امل�ع�ت�ق�ل�ين‪ ،‬و ّث ��ق ال�ب�ي��ان ا�ست�شهاد‬ ‫‪ 218‬معتقال يف �سجون �إ�سرائيل منذ ع��ام ‪ ،1967‬بينهم ‪ 73‬ب�سبب‬ ‫التعذيب‪ ،‬و‪ 63‬جراء الإهمال الطبي‪ ،‬و‪ 7‬ب�سبب القمع و�إطالق النار‬ ‫املبا�شر عليهم من جنود وحرا�س‪.‬‬ ‫وبينّ �أن ‪ 78‬معتقال ا�ست�شهدوا جراء "القتل العمد والت�صفية‬ ‫املبا�شرة والإعدام امليداين بعد االعتقال مبا�شرة"‪.‬‬ ‫واقع الأ�سرى‬ ‫ومنذ ب��داي��ة ‪ 2019‬وح� ّت��ى نهاية �آذار امل��ا��ض��ي‪ ،‬اعتقل اجلي�ش‬ ‫الإ�سرائيلي ‪ 1600‬فل�سطيني غالبيتهم من حمافظة القد�س‪ ،‬بينهم‬ ‫نحو ‪ 230‬طف ً‬ ‫ال‪ ،‬و‪� 40‬سيدة‪ ،‬بح�سب مركز الأ�سرى للدرا�سات (غري‬ ‫حكومي)‪.‬‬ ‫وو�صف املركز واقع املعتقلني الفل�سطينيني خالل الربع الأول‬ ‫من العام اجلاري بـ"الأ�سو�أ منذ �سنوات"‪.‬‬ ‫ور��ص��د امل��رك��ز تنفيذ �إدارة املعتقالت �سيا�سات قمعية ل�سلب‬ ‫كرامة الأ��س�ير الفل�سطيني‪ ،‬تبد�أ من "حمطة التحقيق"‪ ،‬حيث‬ ‫ت�ستخدم �أ��س��ال�ي��ب ت�ع��ذي��ب ج���س��دي��ة ون�ف���س�ي��ة‪ ،‬وو��ص�ل��ت عمليات‬ ‫التعذيب �إىل ‪ %95‬من حاالت االعتقال‪.‬‬ ‫و�أم ��ا داخ��ل املعتقالت امل��رك��زي��ة‪ ،‬ف��و ّث��ق امل��رك��ز موا�صلة �إدارة‬ ‫املعتقالت تنفيذ "�سيا�سات القمع والقهر والتنكيل وال�سلب على‬ ‫الأ�سري"‪.‬‬ ‫ومن �أبرز تلك ال�سيا�سات "العزل االنفرادي‪ ،‬وفر�ض عقوبات‬ ‫م��ال �ي��ة‪ ،‬واالع� �ت ��داء ب��ال���ض��رب امل�ب �رّ ح خ��ا��ص��ة �أث �ن ��اء االق�ت�ح��ام��ات‬ ‫والتفتي�ش املتكرر للزنازين وال �غ��رف‪ ،‬وم��ا يرافقها م��ن تخريب‬ ‫ملقتنيات الأ�سرى‪ ،‬وحرمان مئات منهم من زيارة ذويهم"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف املركز‪�" :‬إىل جانب �سلب الأ�سري حقه بالعالج والرعاية‬ ‫ال�صحية عرب �سيا�سة الإهمال الطبي املتعمد‪ ،‬ونقل الأ�سرى من‬ ‫ال�سجن �إىل املحكمة‪� ،‬أو �إىل �سجن �آخ ��ر‪ ،‬ع�بر م��ا ت�سمى بعربة‬ ‫البو�سطة لت�ش ّكل رحلة عذاب متكررة‪ ،‬ال�سيما للأ�سرى املر�ضى"‪.‬‬ ‫كما فاقمت تو�صيات جلنة "�سحب �إجن ��ازات الأ�سرى" التي‬ ‫�شكلها وزير الأمن الداخلي الإ�سرائيلي جلعاد �أردان‪ ،‬مبثابة ذروة‬ ‫الت�ضييق على املعتقلني‪.‬‬

‫وع��ن �إج ��راءات تلك اللجنة‪ ،‬ق��ال امل��رك��ز �إن�ه��ا "�صادرت �آالف‬ ‫الكتب من الأ�سرى وق ّل�صت ك ّمية املياه‪ ،‬وثبتت كامريات مراقبة‬ ‫و�أجهزة ت�شوي�ش‪ ،‬وغريها من الإجراءات"‪.‬‬ ‫و�أ�شار املركز �أن عمليات "االقتحام املتكررة" لأق�سام وغرف‬ ‫الأ�سرى ُتبقي املعتقلني يف "حالة عدم ا�ستقرار"‪� ،‬إذ نفذت �إدارة‬ ‫املعتقالت منذ بداية ‪ ،2019‬ع�شرات االقتحامات التي طالت جميع‬ ‫املعتقالت بدون ا�ستثناء‪.‬‬ ‫و�أثناء االقتحام‪ ،‬ت�ستخدم قوات اجلي�ش عدة و�سائل قمعية منها‬ ‫"غاز الفلفل‪ ،‬والقنابل ال�صوتية‪ ،‬والر�صا�ص املطاطي‪ ،‬والهراوات‪،‬‬ ‫بالإ�ضافة �إىل الكالب البولي�سية"‪.‬‬ ‫الإهمال الطبي‬ ‫يواجه املعتقلون داخ��ل �سجون "�إ�سرائيل" �سيا�سة "الإهمال‬ ‫الطبي" التي ي�صفها املركز بـ"املمنهجة"‪ ،‬حيث ت�ستخدم حاجة‬ ‫الأ�سرى املر�ضى للعالج ك�أداة لالنتقام منهم‪.‬‬ ‫وعلى م��دار ال�سنوات املا�ضية‪ ،‬ق��ال امل��رك��ز �إن �إدارة ال�سجون‬ ‫�أغلقت امللفات الطبية ملئات املعتقلني املر�ضى بذريعة عدم وجود‬ ‫عالج لهم‪ ،‬ما �أدى بالنهاية �إىل ا�ست�شهاد بع�ضهم‪.‬‬ ‫وتتمثل �سيا�سة الإهمال الطبي بعدة �إج��راءات منها "حرمان‬ ‫الأ��س�ير من العالج �أو من �إج��راء الفحو�ص‪ ،‬وو�ضع الأ��س�ير على‬ ‫الئحة انتظار العالج قد ت�صل لأ�شهر و�سنوات‪� ،‬إىل جانب ت�شخي�ص‬ ‫الأمرا�ض بعد �سنوات‪ ،‬وتدهور حالة الأ�سرى الذين اعتقلوا عقب‬ ‫�إ�صابتهم بر�صا�ص �إ�سرائيلي"‪.‬‬ ‫الإ�ضراب عن الطعام‬ ‫م�ئ��ات م��ن املعتقلني الفل�سطينيني ي �ل �ج ��ؤون الت �ب��اع و�سيلة‬ ‫الإ�ضراب املفتوح عن الطعام‪ ،‬يف حماولة منهم لل�ضغط على "�إدارة‬ ‫ال�سجون" كي ت�ستجيب ملطالبهم‪.‬‬ ‫والإ��ض��راب املفتوح عن الطعام‪ ،‬هو امتناع املعتقل عن تناول‬ ‫كافة �أ�صناف امل��أك��والت وامل�شروبات‪ ،‬املُقدّمة �إليهم‪ ،‬با�ستثناء املاء‬ ‫ور�شاتٍ قليلة من امللح‪.‬‬ ‫ويخو�ض املعتقلون الإ�ضراب �إما ب�شكل "فردي" فتكون حينها‬ ‫املطالب خا�صة باملعتقل املُ�ضرب‪� ،‬أو ب�شكل جماعي‪ ،‬فتكون املطالب‬ ‫خا�صة بتح�سني �شروط احلياة داخل ال�سجون جلميع املعتقلني‪.‬‬ ‫ويف "معارك" الإ� �ض��راب ال�سابقة‪ ،‬جن��ح معتقلون يف �إج�ب��ار‬ ‫م�صلحة ال�سجون على تلبية مطالبهم‪ ،‬وال �س ّيما مطلب "الإفراج‬ ‫عنهم‪ ،‬ب�سبب االعتقال الإداري" الذي تعتربه م�ؤ�س�سات حقوقية‬ ‫فل�سطينية "غري قانوين"‪.‬‬ ‫وكان املعتقلون قد خا�ضوا �إ�ضرابا جماع ّيا للمرة الأوىل‪ ،‬يف ‪11‬‬

‫كانون الأول عام ‪ ،1967‬ملدة ‪ 65‬يوماً‪ ،‬فيما اعتربته امل�ؤ�س�سات املعنية‬ ‫بحقوق املعتقلني‪" ،‬الأطول" يف تاريخ "الإ�ضرابات اجلماعية"‪.‬‬ ‫وتعد �سيا�سة الإ�ضراب عن الطعام ال�سالح الوحيد الذي يلج�أُ‬ ‫�إليه املعتقلون داخل ال�سجون‪ ،‬بعد ا�ستنفاد كافة �أ�شكال احلوارات‬ ‫مع �إدارة "م�صلحة ال�سجون الإ�سرائيلية" لتحقيق مطالبهم‪.‬‬ ‫وواجهت �إدارة ال�سجون ذلك الإ�ضراب بـ"التغذية الق�سرية"‬ ‫للمعتقلني‪ ،‬وتتمثل يف �إدخ��ال �أنبوب به طعام م��ذاب عنوة يف �أنف‬ ‫امل�ضرب عن الطعام �إىل معدته‪ ،‬مما ي�شكل خطورة على حياته‪.‬‬ ‫وعلى �إث��ر ا�ستخدام �إدارة ال�سجون الإ�سرائيلية لـ "التغذية‬ ‫الق�سرية" يف الثمانينيات ت��ويف ثالثة م��ن املعتقلني وه��م "عبد‬ ‫القادر �أبو الفحم"‪ ،‬و"ر�سام حالوة"‪ ،‬و"علي اجلعفري"‪.‬‬ ‫الأ�سرية الفل�سطينية‬ ‫وزج��ت بهن يف‬ ‫اعتقلت "�إ�سرائيل" ‪� 16‬ألف ام��ر�أة فل�سطينية‪ّ ،‬‬ ‫�سجونها منذ عام‪ ،1967‬بح�سب هيئة �ش�ؤون الأ�سرى واملحررين‪.‬‬ ‫ومار�ست �إدارة املعتقالت بحق الأ�سريات الفل�سطينيات �أق�سى‬ ‫"�أنواع التعذيب اجل�سدي والنف�سي‪ ،‬حيث يتعر�ضن العتداءات‬ ‫لفظية وخاد�شة للحياء‪� ،‬أو اعتداء ج�سدي خالل فرتات االعتقال‬ ‫والتحقيق"‪.‬‬ ‫ووفق الهيئة‪ ،‬ف�إن حوايل ‪� 49‬أ�سرية يقبعن يف �سجن "الدامون"‪،‬‬ ‫بينهن ‪� 20‬أ�سرية �أم‪ ،‬و‪� 6‬أ�سريات م�صابات بالر�صا�ص خالل عمليات‬ ‫االعتقال‪.‬‬ ‫وع��ن معاناة الأ� �س�يرات خا�صة املري�ضات منهن‪ ،‬ي�ضاف �إىل‬ ‫�سيا�سة الإهمال الطبي عدم وجود طبيبة ن�سائية يف عيادة ال�سجون‪،‬‬ ‫وعدم �صرف �أدوية منا�سبة حلاالتهن‪ ،‬بح�سب الهيئة‪.‬‬ ‫واع�ت�برت الهيئة الأ� �س�يرة "�إ�سراء اجلعابي�ص" م��ن �أ�صعب‬ ‫احل��االت بني الأ��س�يرات التي حتتاج �إىل عمليات جراحية عاجلة‪،‬‬ ‫بعد ا�صابتها بحروق �شديدة �أثناء االعتقال وبرت ‪ 8‬من �أ�صابعها‪،‬‬ ‫فيما مياطل االحتالل‪.‬‬ ‫ويف ت���ش��ري��ن الأول ع��ام ‪ ،2015‬اع�ت�ق��ل اجل�ي����ش الإ��س��رائ�ي�ل��ي‬ ‫اجلعابي�ص‪ ،‬بعد انفجار ا�سطوانة غاز داخل �سيارتها‪� ،‬شرق مدينة‬ ‫القد�س‪ ،‬الأمر الذي ت�سبب يف �إ�صابتها بجروح "بالغة"‪.‬‬ ‫ومت اعتقال ال�سيدة دون �أن تكمل ع�لاج احل��روق التي طالت‬ ‫نحو ‪ %60‬م��ن ج�سدها (وف��ق م�ؤ�س�سات حقوقية)‪ ،‬وح�ك��م عليها‬ ‫بال�سجن ملدة ‪ 11‬عاماً؛ بزعم حماولة قتل �شرطي �إ�سرائيلي‪ ،‬وهو‬ ‫ما تنفيه اجلعابي�ص‪.‬‬


‫عربي ودولي‬ ‫الأربعاء (‪ )17‬ني�سان (‪ ) 2019‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )26‬العدد (‪)4188‬‬

‫القضاء الفرنسي‪ :‬ال دليل على الحريق العمد‬ ‫يف حادثة «نوتردام»‬ ‫باري�س ‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫ق � ��ال امل ��دع ��ى ال � �ع ��ام يف ب��اري ����س‪،‬‬ ‫رمي��ي هايت�س‪� ،‬أم����س‪� ،‬إن��ه ال يوجد �أي‬ ‫دل�ي��ل على ج��رمي��ة احل��ري��ق ال�ع�م��د‪ ،‬يف‬ ‫حادثة كاتدرائية "نوتردام" (ال�سيدة‬ ‫العذراء) التاريخية‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف يف ت�صريحات �صحفية �أدىل‬ ‫بها بعد ال�سيطرة متامًا على احلريق �أن‬ ‫الإدعاء العام يرجح "فر�ضية احلادث"‪.‬‬ ‫و�أو� �ض ��ح �أن ال�ت�ح�ق�ي�ق��ات اجل��اري��ة‬ ‫يف احل� � � ��ادث� � � ��ة � � �س � �ت � �ك� ��ون "طويلة‬ ‫ومعقدة"‪ ،‬ح�سبما ن�ق�ل��ت ع�ن��ه وك��ال��ة‬ ‫‪� 400‬إطفائي �شاركوا يف مكافحة النريان �أ�سو�شييتد بر�س‪.‬‬

‫ول�ف��ت هايت�س �أن ف��ري��ق التحقيق‬ ‫ب��د�أ با�ستجواب عمال من ‪� 5‬شركات مت‬ ‫التعاقد معهم للعمل على ترميم �سقف‬ ‫الكاتدرائية‪ ،‬الذي كان يجري �إ�صالحه‬ ‫ق �ب��ل احل ��ري ��ق‪ ،‬وم �ن��ه ب � ��د�أت ال �ن�ي�ران‬ ‫باال�شتعال‪.‬‬ ‫وا� �ش �ت �ع �ل��ت ال� �ن�ي�ران ب �ك��ات��درائ �ي��ة‬ ‫نوتردام التاريخية و�سط باري�س‪ ،‬م�ساء‬ ‫الإثنني‪ ،‬وا�ستمرت نحو ‪� 15‬ساعة‪ ،‬قبل‬ ‫ان ينجح ج�ه��از الإط �ف��اء يف �إخ�م��اده��ا‪،‬‬ ‫بح�سب �إعالم حملي‪.‬‬ ‫وت � �� � �س � �ب� ��ب ال � � � �ن � �ي ��ران ب ��ان� �ه� �ي ��ار‬ ‫� �س �ق ��ف ال �ك �ن �ي �� �س��ة وب ��رج � �ه ��ا ال �ب ��ال ��غ‬ ‫ارتفاعه ‪ 93‬م ً‬ ‫رتا‪.‬‬

‫وق � ��ال � ��ت ق � �ن� ��اة "فران�س ‪"24‬‬ ‫املحلية �إن نحو ‪� 400‬إط�ف��ائ��ي �شاركوا‬ ‫يف م�ك��اف�ح��ة ال �ن�ي�ران وحم��اول��ة �إن �ق��اذ‬ ‫برجيها الأم��ام �ي�ين‪ ،‬وه ��ذا م��ا متكنوا‬ ‫من حتقيقه‪.‬‬ ‫وت� �ع ��د ك ��ات ��درائ� �ي ��ة ن� ��وت� ��ردام م��ن‬ ‫امل � �ع� ��امل ال �� �س �ي��اح �ي��ة الأك � �ث� ��ر زي� � ��ارة‬ ‫يف �أوروبا‪.‬‬ ‫وميثل مبنى الكني�سة (مت �إن�شا�ؤها‬ ‫خالل الفرتة من ‪1345- 1163‬م) حتفة‬ ‫فنية م��ن ال�ع�م��ارة القوطية ( مرحلة‬ ‫م��ن ال �ع �م��ارة الأوروب� �ي ��ة ) ال�ت��ي ��س��ادت‬ ‫القرن الثاين ع�شر حتى بداية القرن‬ ‫ال�ساد�س ع�شر‪.‬‬

‫‪7‬‬

‫الربملان املصري يقر نهائيا إمكانية‬ ‫بقاء السيسي بالحكم حتى ‪2030‬‬ ‫القاهرة ‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫واف � ��ق ال�ب�رمل ��ان امل �� �ص��ري‪� ،‬أم ����س‪،‬‬ ‫نهائيا على م��ادة انتقالية بتعديالت‬ ‫ال��د��س�ت��ور ت�سمح ب�ب�ق��اء ال��رئ�ي����س عبد‬ ‫الفتاح ال�سي�سي حتى عام ‪.2030‬‬ ‫ووف��ق م��ا نقلته �صحيفة الأه ��رام‬ ‫اململوكة للدولة‪ ،‬واف��ق النواب بجل�سة‬ ‫اليوم على امل��ادة االنتقالية رق��م (‪241‬‬ ‫مكرر)‪" :‬تنتهي مدة رئي�س اجلمهورية‬ ‫احلايل بانق�ضاء �ست �سنوات من تاريخ‬ ‫�إع�ل��ان ان�ت�خ��اب��ه رئ�ي���س�اً للجمهورية‬ ‫يف ‪ ،2018‬وي �ج��وز �إع� ��ادة ان�ت�خ��اب��ه مل��رة‬ ‫تالية"‪.‬‬ ‫وب�ش�أن املادة االنتقالية‪� ،‬أكد رئي�س‬ ‫جمل�س النواب امل�صري‪ ،‬علي عبد العال‬ ‫�أن املادة االنتقالية ‪ 241‬مكرر‪� ،‬ستطبق‬ ‫ب�أثر فوري مبا�شر‪.‬‬

‫و�أو�ضح �أن املدة التالية (‪� 6‬سنوات)‬ ‫"حتقق العدالة ال�سيا�سية‪ ،‬وبالتايل‬ ‫يتحقق اال�ستقرار الالزم‪ ،‬وهذا الغر�ض‬ ‫من هذه املادة"‪.‬‬ ‫ود� � �س � �ت� ��ور ‪ ،2014‬ك � � ��ان ي �� �س �م��ح‬ ‫ب � �ف �ت�رت �ي�ن رئ ��ا�� �س� �ي� �ت�ي�ن ف� � �ق � ��ط‪ ،‬ك��ل‬ ‫منهما م��دت�ه��ا ‪� � 4‬س �ن��وات‪ ،‬ح�ي��ث ت��ويل‬ ‫ال���س�ي���س��ي ف�ت�رت��ه الأوىل م ��ن ‪2014‬‬ ‫�إىل ‪ ،2018‬ثم الثانية والأخ�ي�رة ب��د�أت‬ ‫حزيران ‪.2018‬‬ ‫ووف��ق د�ستور ‪ ،2014‬ك��ان��ت تنتهي‬ ‫م��دة والي ��ة ال�سي�سي يف ‪� ،2022‬إال �أن‬ ‫ال�ت�ع��دي��ل اجل��دي��د ي�ت�ي��ح ال �ب �ق��اء حتى‬ ‫‪( 2024‬الأث� ��ر ال� �ف ��وري)‪ ،‬م��ع �إم�ك��ان�ي��ة‬ ‫تر�شحه ملدة جديدة ‪� 6‬سنوات‪.‬‬ ‫وت� �ل� �ق ��ى ال� �ت� �ع ��دي�ل�ات امل �ق�ت�رح��ة‬ ‫رف���ض��ا م��ن م�ع��ار��ض��ي ال�سي�سي داخ��ل‬ ‫م�صر وخارجها‪.‬‬

‫اعــــالن‬

‫يعلن الطالع العموم ب�أن اللجنة اللوائية للتنظيم واالبنية‬ ‫للواء ق�صبة جر�ش قد قررت بقرارها رقم (‪ )1‬بند (‪ )7‬تاريخ‬ ‫‪2019/1/8‬م املوافقة على قرار جلنة تنظيم املدن املحلية‬ ‫لبلدية املعرا�ض رقم (‪ )3/44‬تاريخ ‪2018/12/2‬م واملت�ضمن‬ ‫املوافقة على تعديل م�سار ال�شارع التنظيمي �سعة ‪6‬م املار‬ ‫بالقطع ذوات االرقام ‪ 203-215-270-213-271‬وجميعها‬ ‫من حو�ض رقم ‪ 9‬الرقايق ارا�ضي الكتة ليتنا�سب مع الواقع‬ ‫القائم واملفتوح واملعبد ولتجنب االبنية الواقعة �ضمن �سعته‬ ‫وايداع اعالنه لالعرتا�ض ملدة (�شهر) اعتبارا من تاريخ ن�شره‬ ‫باجلريدة الر�سمية وجريديتني حمليتني ويجوز لذوي العالقة‬ ‫تقدم اعرتا�ضهم خالل املدة القانونية لالعرتا�ض لدى مكاتب‬ ‫اللجنة املحلية يف بلدية املعرا�ض اذا كان ما يوجب االعرتا�ض‬ ‫على ان تكون مرفقه باملخططات والوثائق وذلك خالل الدوام‬ ‫الر�سمي‪.‬‬

‫عاطف حمدان العبادي‬ ‫نائب حمافظ جر�ش ‪ /‬مت�صرف لواء الق�صبة‬ ‫رئي�س اللجنة اللوائية للتنظيم واالبنية‬

‫�شركة الكفاءة لال�ستثمارات العقارية م‪.‬ع‪.‬م‬

‫دعـوة الجتمـاع الهيئة العامة العـــادي‬

‫�شركة الكفاءة لال�ستثمارات املالية واالقت�صادية م‪.‬ع‪.‬م‬

‫دعـــوة الجتمـــاع الهيئـــة العامـــة العـــادي‬

‫يت�شرف جمل�س �إدارة �شركة الكفاءة لال�ستثمارات العقارية م‪.‬ع‪.‬م بدعوة ال�سادة‬ ‫م�ساهمي ال�شركة حل�ضور اجتماع الهيئة العامة العادي ‪ ،‬املقرر عقده متام ال�ساعة‬ ‫العا�شرة من �صباح يوم الثالثاء املوافق ‪ ،2019/4/ 30‬وذلك يف مقر ال�شركة الكائن‬ ‫باجلاردنز‪ -‬بجانب م�سجد الطباع‪ -‬جممع ‪ PC-PLAZA‬رقم (‪ )84‬الطابق (‪)3‬‬ ‫تلفون ‪ ، 5639333‬وذلك للنظر يف الأمور املدرجة على جدول الأعمال املر�سل �إىل‬ ‫ال�سادة امل�ساهمني بالربيد‪ ،‬يرجى من ح�ضرات امل�ساهمني الكرام ح�ضور االجتماع‬ ‫املذكور يف املوعد واملكان املحددين‪ ،‬وذلك باحل�ضور �شخ�صي ًا �أو �إيداع التوكيل لهذا‬ ‫االجتماع على النموذج املر�سل مع الدعوة لدى مكاتب ال�شركة قبل ثالثة �أيام على‬ ‫الأقل من موعد االجتماع‪ ،‬كما يرجـى من امل�ساهمني الذين تغريت عناوينهم �أو تعـذر‬ ‫ا�ستالمهم الدعوات املر�سلة بالربيد مراجعـة مكتب ال�شركة ال�ستالم الدعوات باليد‬ ‫وتزويدنا بعناوينهم الربيدية والربيد الإلكرتوين ‪.‬‬

‫يت�شرف جمل�س �إدارة �شركة الكفاءة لال�ستثمارات املالية واالقت�صادية م‪.‬ع‪.‬م‬ ‫بدعوة ال�سادة م�ساهمي ال�شركة حل�ضور اجتماع الهيئة العامة العادي ‪ ،‬املقرر عقده‬ ‫متام ال�ساعة احلادية ع�شر من �صباح يوم الثالثاء املوافق ‪ ،2019/ 4/30‬وذلك يف‬ ‫مقر ال�شركة الكائن باجلاردنز‪ -‬بجانب م�سجد الطباع‪ -‬جممع ‪ PC-PLAZA‬رقم‬ ‫(‪ )84‬الطابق (‪ )3‬تلفون ‪ ، 5639333‬وذلك للنظر يف الأمور املدرجة على جدول‬ ‫الأعمال املر�سل �إىل ال�سادة امل�ساهمني بالربيد‪ ،‬يرجى من ح�ضرات امل�ساهمني الكرام‬ ‫ح�ضور االجتماع املذكور يف املوعد واملكان املحددين‪ ،‬وذلك باحل�ضور �شخ�صي ًا �أو �إيداع‬ ‫التوكيل لهذا االجتماع على النموذج املر�سل مع الدعوة لدى مكاتب ال�شركة قبل‬ ‫ثالثة �أيام على الأقل من موعد االجتماع‪ ،‬كما يرجـى من امل�ساهمني الذين تغريت‬ ‫عناوينهم �أو تعـذر ا�ستالمهم الدعوات املر�سلة بالربيد مراجعـة مكتب ال�شركة‬ ‫ال�ستالم الدعوات باليد وتزويدنا بعناوينهم الربيدية والربيد الإلكرتوين ‪.‬‬

‫كما يرجى من ال�سادة امل�ساهمني الغري مودعني لدى مركز الإيداع تزويد ال�شركة‬ ‫بالوثائق ال�شخ�صية الالزمة‪.‬‬

‫كما يرجى من ال�سادة امل�ساهمني الغري مودعني لدى مركز الإيداع تزويد ال�شركة‬ ‫بالوثائق ال�شخ�صية الالزمة‪.‬‬

‫رئيـ�س جملـ�س الإدارة ‪ /‬املدير العام‬

‫د‪ .‬م‪ .‬عاطـف عي�ســى‬

‫رئيـ�س جملـ�س الإدارة‬

‫د‪ .‬م‪ .‬عاطـف عي�ســى‬


‫‪8‬‬

‫ري�����اض�����ة‬ ‫الأربعاء (‪ )17‬ني�سان (‪ ) 2019‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )26‬العدد (‪)4188‬‬

‫اإلعالن عن قائمة املنتخب‬ ‫الوطني املشارك يف كأس آسيا‬ ‫لكرة السلة ‪3x3‬‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ي�ستعد منتخبنا الوطني لكرة ال�سلة ‪ 3x3‬للم�شاركة يف‬ ‫بطولة �آ�سيا التي �ستقام يف مدينة ت�شانغ�شا ال�صينية خالل‬ ‫الفرنة من ‪� ٢٤‬إىل ‪ ٢٦‬مايو‪� /‬أيار املقبل‪.‬‬ ‫وبعد تن�سيق م�شرتك بني جلنة كرة ال�سلة ‪ 3x3‬واحتاد‬ ‫كرة ال�سلة فقد مت االع�لان عن قائمة �أولية لالعبني الذين‬ ‫�سيمثلون الأردن يف بطولة �آ�سيا املقبلة‪.‬‬ ‫وت�ضم القائمة ك ً‬ ‫ال من الالعبني‪ :‬زيد عبا�س ويو�سف �أبو‬ ‫وزنة وحممود عابدين ومالك كنعان وابراهيم حماتي وخالد‬ ‫�أبو عبود‪.‬‬ ‫ويتوىل امل��درب الوطني معت�صم �سالمة تدريب املنتخب‬ ‫وال ��ذي ي�سعى لتحقيق �أف���ض��ل النتائج واملناف�سة على لقب‬ ‫البطولة الآ�سيوية املقبلة‪.‬‬ ‫وكانت قرعة بطولة �آ�سيا قد �أوقعت منتخبنا الوطني يف‬ ‫املجموعة الأوىل �إىل جانب اليابان وتركمان�ستان‪.‬‬ ‫ومن جهة �أخرى يوا�صل منتخبنا الوطني حتت ‪ ١٨‬عاماً‬ ‫ا�ستعداداته للم�شاركة يف بطولة ك�أ�س العامل‪ ،‬والتي ت�ست�ضيفها‬ ‫منغوليا يف الفرتة من ‪� ٣‬إىل ‪ ٧‬يونيو‪ /‬حزيران املقبل‪.‬‬ ‫وي�شرف على تدريب منتخب ال�شباب املدرب �سامر نينو‪،‬‬ ‫حيث متت خماطبة الأن��دي��ة الختيار عنا�صر املنتخب الذي‬ ‫�سيمثل الأردن يف البطولة املقبلة‪.‬‬ ‫وتوا�صل جلنة كرة ال�سلة ‪ 3x3‬م�ساعيها لن�شر الريا�ضة‬ ‫على نطاق وا�سع يف اململكة من خالل تنظيم‪ ،‬والإ�شراف على‬ ‫البطوالت اخلا�صة بكرة ال�سلة ‪.3x3‬‬ ‫يذكر �أن النادي الأرثوذك�سي كان قد افتتح بداية ال�شهر‬ ‫احلايل �أول ملعب معتمد لريا�ضة كرة ال�سلة ‪.3x3‬‬

‫فوز اتحاد الرمثا على املنشية‬ ‫بدوري الدرجة األوىل‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ف��از ف��ري��ق احت ��اد ال��رم�ث��ا ع�ل��ى ف��ري��ق من�شية ب�ن��ي ح�سن‬ ‫بنتيجة ‪ 0-3‬يف املباراة التي اقيمت �أم�س الثالثاء على �ستاد‬ ‫الأم�ي�ر ها�شم بالرمثا‪ ،‬يف خ�ت��ام مناف�سات الأ��س�ب��وع العا�شر‬ ‫بدوري �أندية الدرجة الأوىل لكرة القدم‪.‬‬ ‫ورفع احتاد الرمثا ر�صيده اىل ‪ 9‬نقاط متقدما من املركز‬ ‫الرابع ع�شر اىل احل��ادي ع�شر‪ ،‬فيما بقي ر�صيد املن�شية عند‬ ‫‪ 12‬نقطة‪.‬‬ ‫ومع ختام مناف�سات اال�سبوع العا�شر ينفرد فريق معان‬ ‫ب���ص��دارة ال ��دوري بر�صيد ‪ 24‬نقطة‪ ،‬يليه �سحاب ‪ 23‬نقطة‪،‬‬ ‫ال�سرحان ‪ ،19‬الريموك ‪ ،17‬بلعما ‪ ،15‬العربي ‪ ،15‬كفر�سوم ‪،14‬‬ ‫املن�شية ‪ ،12‬دار ال��دواء ‪ ،12‬احتاد الرمثا ‪� ،9‬شباب احل�سني ‪،8‬‬ ‫الوحدة ‪ ،7‬الطرة ‪.7‬‬ ‫ي�شار �إىل �أن مباريات الأ�سبوع احل��ادي ع�شر تنطلق يوم‬ ‫ال�سبت املقبل‪.‬‬

‫قرعة دوري السيدات لكرة‬ ‫القدم تجري يف ‪ 23‬الحالي‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ق��رر احت��اد ك��رة القدم اج��راء مرا�سم �سحب قرعة دوري‬ ‫ال�سيدات للم�ستوى الأول من مو�سم ‪ 2019‬عند اخلام�سة من‬ ‫م�ساء ال�ث�لاث��اء ‪ 23‬ني�سان احل��ايل‪ ،‬يف قاعة مدينة احل�سني‬ ‫لل�شباب‪.‬‬ ‫وي�شارك بالدوري ال��ذي يقام بنظام ال��دوري الكامل من‬ ‫مرحلتني (ذهابا وايابا) ‪ 7‬ف��رق‪ ،‬وه��ي‪� :‬شباب االردن‪ ،‬عمان‪،‬‬ ‫اال�ستقالل‪ ،‬االرثوذك�سي‪ ،‬االهلي‪ ،‬الن�صر‪ ،‬احل�سني‪.‬‬

‫الجليل ومغري السرحان يف نهائي‬ ‫دوري الدرجة الثانية اليوم‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫يلتقي اجلليل ومغري ال�سرحان‪ ،‬عند الرابعة من م�ساء‬ ‫اليوم االربعاء‪ ،‬على �ستاد احل�سن ب�إربد يف نهائي دوري الدرجة‬ ‫الثانية لكرة القدم‪.‬‬ ‫و�ستقام امل�ب��اراة برعاية ع�ضو الهيئة التنفيذية من�صور‬ ‫عبيداهلل‪ ،‬حيث انهى احتاد الكرة‪ ،‬كافة ترتيبات املباراة‪.‬‬ ‫وح�سب التعليمات‪ ،‬ويف ح��ال ا�ستمر تعادل الفريقني يف‬ ‫الوقت الأ�صلي‪� ،‬سيتم اللجوء �إىل �شوطني �إ�ضافيني مدة كل‬ ‫�شوط ‪ 15‬دقيقة‪ ،‬على �أن حت�سم الركالت الرتجيحية اللقاء يف‬ ‫حال ا�ستمر التعادل بالأ�شواط الإ�ضافية‪.‬‬ ‫يذكر ان اجلليل و�صل اىل امل�ب��اراة النهائية على ح�ساب‬ ‫ادر‪ ،‬فيما ت�أهل ال�سرحان على ح�ساب احلمراء يف قبل نهائي‬ ‫البطولة‪.‬‬

‫بايرن ميونيخ يخطط إلسناد‬ ‫رئاسة النادي إىل أوليفر كان‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫ك�شف �أويل هويني�س رئي�س ن��ادي بايرن ميونيخ الأمل��اين‬ ‫لكرة القدم �أنه من املتوقع عودة حار�س مرمى الفريق ال�سابق‬ ‫�أوليفر كان �إىل النادي البافاري اعتبارا من بداية العام املقبل ‪،‬‬ ‫متهيدا لتوليه من�صب الرئي�س التنفيذي للنادي خلفا لكارل‪-‬‬ ‫هاينز رومينيجه‪.‬‬ ‫وقال هويني�س يف مقابلة لوكالة الأنباء الأملانية "نخطط‬ ‫حاليا للبدء اعتبارا من �أول كانون ثان‪/‬يناير ‪ ...2020‬جنري‬ ‫مناق�شات حمددة مع �أوليفر"‪.‬‬ ‫وق��دم �أوليفر ك��ان ‪ 49/‬ع��ام��ا‪ /‬م�سرية حافلة يف حرا�سة‬ ‫مرمى بايرن ميونيخ واملنتخب الأمل��اين ويعد املر�شح املف�ضل‬ ‫ل ��دى ه��وي�ن�ي����س ل �ت��ويل م�ن���ص��ب ال��رئ �ي ����س ال�ت�ن�ف�ي��ذي م�ك��ان‬ ‫رومينيجه ‪ 63/‬عاما‪ ،/‬عندما يرحل الأخري عن املن�صب‪.‬‬ ‫وق��ال هويني�س "ال نعاين من �ضغط يتعلق بالوقت لأن‬ ‫كارل‪-‬هاينز مدد فرتة تعاقده لي�ستمر يف من�صبه حتى نهاية‬ ‫عام ‪".2021‬‬ ‫وي �� �س �ع��ى ال� �ن ��ادي ال� �ب ��اف ��اري �إىل ال �ع �م��ل امل �� �ش�ت�رك بني‬ ‫رومينيجه و�أوليفر كان لفرتة من �أجل �ضمان الت�سليم ال�سل�س‬ ‫ملهام املن�صب‪.‬‬ ‫ويرى هويني�س �أن �أوليفر كان م�ؤهل للتحدي املتمثل يف‬ ‫تويل م�س�ؤولية �أكرب الأندية الأملانية‪.‬‬ ‫وق��ال هويني�س "�أحب التطور ال��ذي حققه �أوليفر بعد‬ ‫نهاية م�سريته االحرتافية‪ .‬لقد تطور ب�شكل مذهل كخبري‬ ‫تليفزيوين ‪ ،‬كما �أن��ه خ�ضع ل��دورة تعليمية يف �إدارة الأعمال‬ ‫و�أ�س�س �شركة‪".‬‬ ‫و�أ��ض��اف "�أمامنا �شخ�ص اكت�سب خ�برة ك��روي��ة كحار�س‬ ‫مرمى على �أعلى امل�ستويات ‪ ،‬وت�شابه الو�ضع يف الوقت نف�سه‬ ‫فيما يتعلق بتثبيت �أقدامه يف النواحي االقت�صادية‪".‬‬ ‫ولعب �أوليفر كان لفريق بايرن ميونيخ بني عامي ‪1994‬‬ ‫و‪ 2008‬وت��وج مع الفريق بعدة �ألقاب منها لقب دوري �أبطال‬ ‫�أوروبا عام ‪. 2001‬‬ ‫كذلك و�صل �أوليفر كان مع املنتخب الأمل��اين �إىل نهائي‬ ‫ك�أ�س العامل ‪ ،2002‬قبل الهزمية �أمام الربازيل‪.‬‬

‫ك�أ�س االحتاد الآ�سيوي‬

‫الوحدات بعشرة العبني يقنع بالتعادل مع الجيش السوري‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬يعقوب احلو�ساين‬ ‫ت�ع��ادل ال��وح��دات م��ع �ضيفه اجلي�ش ال�سوري‬ ‫‪ 1- 1‬يف املباراة التي احت�ضنها �ستاد امللك عبداهلل‬ ‫ال�ث��اين مبنطقة القوي�سمة م�ساء �أم����س الثالثاء‬ ‫�ضمن اجلولة الرابعة حل�ساب املجموعة الأوىل من‬ ‫بطولة ك�أ�س االحتاد الآ�سيوي لكرة القدم‪.‬‬ ‫ولعب ال��وح��دات معظم ف�ترات امل�ب��اراة بع�شرة‬ ‫العبيه بعد طرد العبه عبيدة ال�سمارنة يف الدقيقة‬ ‫‪.38‬‬ ‫وتقدم اجلي�ش ال�سوري بهدف با�سل م�صطفى‬ ‫يف الدقيقة ‪ ،53‬وع��دل البديل ح�سن عبد الفتاح‬ ‫النتيجة يف الدقيقة ‪.86‬‬ ‫وت�أجلت امل�ب��اراة الثانية �ضمن ذات املجموعة‬ ‫والتي جتمع بني النجمة اللبناين وهالل القد�س‬ ‫الفل�سطيني‪.‬‬ ‫وبهذا التعادل بقي اجلي�ش مت�صدرا لرتتيب‬ ‫املجموعة بعد �أن رفع ر�صيده النقطي �إىل ‪ 8‬نقاط‪،‬‬ ‫م�ق��اب��ل ‪ 7‬ن�ق��اط ل�ل��وح��دات ون�ق�ط��ة م��ن م�ب��ارات�ين‬ ‫لهالل القد�س وال �شيء للنجمة‪.‬‬ ‫وتقام اجلولة اخلام�سة من مناف�سات املجموعة‬ ‫يوم ‪ 30‬ني�سان‪�/‬أبريل اجلاري‪ ،‬حيث يلتقي النجمة‬ ‫مع الوحدات‪ ،‬وهالل القد�س مع اجلي�ش ال�سوري‪.‬‬ ‫الوحدات (‪ )1‬اجلي�ش ال�سوري (‪)1‬‬ ‫ك ��ان ال ��وح ��دات ال �ط��رف الأف �� �ض��ل م��ع ب��داي��ة‬ ‫امل �ب��اراة م��ن خ�لال حت��رك��ات ك��ل م��ن رج��ائ��ي عايد‬ ‫وعبيدة ال�سمارنة و�صالح رات��ب و�سعيد مرجان‬ ‫و�أده��م القر�شي يف و�سط امل�ي��دان وب�إ�سناد كل من‬ ‫دميبا واحمد اليا�س من الأطراف يف حماولة لزج‬ ‫ر�أ�س احلربة بهاء في�صل بالكرات بالعمق لتهديد‬ ‫رمى اجلي�ش ال�سوري ف�سدد بهاء في�صل كرة قوية‬ ‫من داخل منطقة اجلزاء مرت فوق املرمى‪.‬‬ ‫ب �ع��د ذل ��ك ت��راج��ع الع �ب��و ال ��وح ��دات وم�ن�ح��و‬ ‫ال�ف��ري��ق ال���س��وري فر�صة ال�ت�ق��دم وت�ه��دي��د مرمى‬ ‫الفاخوري ليكون مرمى الفاخوري حتت التهديد‬ ‫حيث �سدد حممد الواكد كرة قوية ردها الفاخوري‬ ‫لت�صل الكرة �إىل با�سل م�صطفى ال��ذي �سدد كرة‬ ‫قوية من امام املرمى لكن احمد اليا�س �أنقذ املرمى‬ ‫بفدائية كبرية‪ ،‬ومن �ضربة حرة مبا�شرة �سدد واكد‬ ‫كرة قوية ت�صدى لها الفاخوري بت�ألق‪.‬‬ ‫ال�صراع يف منطقة العمليات لل�سيطرة عليها‬ ‫ك��ان حمتدما م��ع م��رور ال��وق��ت وت�ب��ادل الفريقان‬ ‫الهجمات على املرميني لكن ب��دون خ�ط��ورة على‬ ‫املرميني حيث بدا اال�ستعجال على العبي الوحدات‬ ‫خ�ل�ال حم��اول�ت�ه��م �إن �ه��اء ال�ه�ج�م��ات ب�ي�ن�م��ا تلقى‬ ‫الأخ�ضر �ضربة موجعة بعدما ط��رد حكم املباراة‬ ‫عبيدة ال�سمارنة بعدما ��ض��رب ال�لاع��ب ال�سوري‬ ‫با�سل م�صطفى بدون كرة‪.‬‬

‫يف الدقائق الأخ�ي�رة �أر��س��ل رج��ائ��ي عايد كرة‬ ‫عر�ضية من �ضربة حرة مبا�شرة و�صلت �إىل املدافع‬ ‫املتقدم �سليم عبيد ال��ذي �سددها من ام��ام املرمى‬ ‫بجوار القائم االي�سر‪ ،‬وهي�أ القر�شي الكرة �إىل بهاء‬ ‫في�صل ال��ذي مل يح�سن التعامل معها ليبعدها‬ ‫الدفاع ال�سوري ب�سهولة‪ ،‬و�سدد رجائي عايد كرة‬ ‫م��ن �ضربة ح��رة مبا�شرة ام�سكها م��دي�ن��ة‪ ،‬لتظل‬ ‫النتيجة على حالها بالتعادل ال�سلبي حتى نهاية‬ ‫ال�شوط‪.‬‬ ‫ال�شوط الثاين‬ ‫تراجع ال��وح��دات نحو مناطقه الدفاعية مع‬ ‫بداية ال�شوط الثاين االم��ر ال��ذي منح ال�ضيوف‬ ‫الأف�ضلية امليدانية خ�صو�صا يف منطقة الو�سط مع‬ ‫حماوالت متكررة لتهديد مرمى الفاخوري االمر‬ ‫ال��ذي جعل دف��اع��ات الأخ���ض��ر حت��ت ال�ضغط قبل‬ ‫ان ي�ستغل با�سل م�صطفى هفوة دفاعية للأخ�ضر‬ ‫و��س��دد ال�ك��رة يف حلق امل��رم��ى معلنا ال�ه��دف الأول‬ ‫للجي�ش ال�سوري يف الدقيقة ‪.53‬‬ ‫ب�ع��د ال �ه��دف ح ��اول الع �ب��و ال��وح��دات ال�ت�ق��دم‬ ‫ن �ح��و م ��رم ��ى اح� �م ��د م��دي �ن��ة ل �ك��ن ب � ��دون ك�ث��اف��ة‬

‫ه �ج��وم �ي��ة ف��وج��د ��س�ع�ي��د م ��رج ��ان وب �ه ��اء في�صل‬ ‫نف�سيهما ام� ��ام ع ��دد م��ن امل��داف �ع�ين ب�ي�ن�م��ا ��س��دد‬ ‫�سعيد مرجان من الفر�ص ال�ن��ادرة ك��رة قوية من‬ ‫داخ��ل املنطقة مرت بعيدة فوق املرمى‪ ،‬رد يو�سف‬ ‫احل �م ��وي ب �ت �� �س��دي��دة ق��وي��ة م ��رت ب �ج ��وار ال�ق��ائ��م‬ ‫االي�سر ملرمى الفاخوري‪ ،‬لي�شعر مدرب الوحدات‬ ‫بحراجة املوقف وي��زج بورقة ي��زن ثلجي ب��دال من‬ ‫�أدهم القر�شي‪.‬‬ ‫حت �� �س��ن �أداء ال� ��وح� ��دات ب �ع��د دخ � ��ول ث�ل�ج��ي‬ ‫و�سنحت له العديد من الفر�ص كان �أبرزها حينما‬ ‫ار� �س��ل �أر� �س��ل ��ص��ال��ح رات ��ب ك ��رة ع��ر��ض�ي��ة ��س��دده��ا‬ ‫مرجان بر�أ�سه لتمر بجوار القائم االمي��ن وع��اود‬ ‫مدرب الوحدات وزج بورقة ح�سن عبد الفتاح بدال‬ ‫من دميبا‪ ،‬لتعزيز منطقة العمليات رد عليه مدرب‬ ‫اجلي�ش و�أ�شرك �إبراهيم زين وحممد عبادي بدال‬ ‫من عزالدين عو�ض وبا�سل م�صطفى يف حماولة‬ ‫ت�ع��زي��ز دف��اع��ات��ه وامل�ح��اف�ظ��ة ع�ل��ى نتيجة امل �ب��اراة‪،‬‬ ‫ليكون �سيناريو املباراة وا�ضحا مبحاوالت هجومية‬ ‫خ�ضراء ومرتدات �سورية كانت هي الأخطر‪ ،‬بينما‬ ‫ك��ان��ت اب ��رز ال�ف��ر���ص اخل���ض��راء حينما ��س��دد بهاء‬ ‫في�صل ك��رة ق��وي��ة م��ن �ضربة ح��رة مبا�شرة علت‬

‫املرمى ال�سوري‪ ،‬و�سدد يزن ثلجي كرة قوية حادت‬ ‫عن املرمى بقليل‪.‬‬ ‫يف الدقائق الأخ�يرة ه��د�أ �إيقاع اللعب وغابت‬ ‫الفر�ص عن املرميني خ�صو�صا ان الكرات املقطوعة‬ ‫ك��ان��ت �سمة ب�ين الفريقني قبل ان ير�سل رجائي‬ ‫ع��اي��د ك��رة عر�ضية ولي�سددها ح�سن عبد الفتاح‬ ‫بر�أ�سه معلنا هدف التعادل للوحدات يف الدقيقة‬ ‫‪ ،86‬لريمي الوحدات بثقله الهجومي يف حماولة‬ ‫تخطف ن�ق��اط امل �ب��اراة ل�ك��ن النتيجة بقيت على‬ ‫حالها حتى نهاية املباراة‪.‬‬ ‫م�ث��ل ال��وح��دات‪ :‬ع �ب��داهلل ال �ف��اخ��وري‪ ،‬دمي�ب��ا‪،‬‬ ‫�سامي الهمامي‪� ،‬سليم عبيد‪� ،‬أحمد اليا�س‪ ،‬رجائي‬ ‫عايد‪ ،‬عبيدة ال�سمارنة‪� ،‬صالح راتب‪� ،‬سعيد مرجان‪،‬‬ ‫�أدهم القر�شي‪ ،‬بهاء في�صل‪.‬‬ ‫مثل اجلي�ش ال�سوري‪� :‬أحمد مدينة‪ ،‬م�ؤمن‬ ‫ن��اج��ي‪ ،‬ح�سني �شعيب‪ ،‬حم�م��د �أرن� � ��ا�ؤوط‪ ،‬يو�سف‬ ‫احل�م��وي‪ ،‬با�سل م�صطفى‪ ،‬ع��ز ال��دي��ن ع��و���ض‪� ،‬أدم‬ ‫�شريفة‪ ،‬عبيده �أنيزان‪ ،‬احمد �أ�شكر‪ ،‬حممد واكد‪.‬‬ ‫�أدار ال�ل�ق��اء ط��اق��م ح�ك��ام ك��وي�ت��ي م�ك��ون م��ن‪:‬‬ ‫علي �شعبان لل�ساحة‪ ،‬و�ساعده عبا�س غلوم وحمود‬ ‫ال�سهلي‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل احلكم الرابع �أحمد العلي‪.‬‬

‫بيتيس يضم لو سيلسو بصفة نهائية‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫ان�ضم العب الو�سط املنتخب الأرجنتيني لكرة‬ ‫القدم جيوفاين لو �سيل�سو ال��ذي لعب على �سبيل‬ ‫الإعارة من باري�س �سان جرمان الفرن�سي مع ريال‬ ‫بيتي�س الإ�سباين‪ ،‬ب�صفة نهائية �إىل �صفوف الفريق‬ ‫الأندل�سي بح�سب ما �أعلنه الناديان �أم�س الثالثاء‪.‬‬ ‫وكتب الفريق الباري�سي يف بيان له �أن "بيتي�س‬ ‫جل��أ �إىل خيار ال�شراء ال��ذي ك��ان م��وج��ودا يف عقد‬ ‫�إع��ارة العب الو�سط‪ .‬وطبقا لذلك‪ ،‬ان�ضم الدويل‬ ‫الأرجنتيني (‪ 12‬مباراة دولية) نهائيا �إىل �صفوف‬ ‫النادي الأندل�سي"‪.‬‬ ‫وتعاقد لو �سيل�سو مع بيتي�س الذي لعب معه‬ ‫على �سبيل الإع��ارة منذ ال�صيف املا�ضي‪ ،‬حتى عام‬ ‫‪ .2023‬وبح�سب و��س��ائ��ل الإع�ل�ام الإ��س�ب��ان�ي��ة‪ ،‬ف��إن‬ ‫خيار ال�شراء الذي جل�أ �إليه الفريق الأندل�سي تبلغ‬ ‫قيمته ‪ 22‬مليون يورو ف�ضال عن املاليني الثالثة‬ ‫التي �سبق دفعها قيمة للإعارة‪.‬‬ ‫وك ��ان بيتي�س ال ��ذي يحتل امل��رك��ز ال�ت��ا��س��ع يف‬ ‫ال ��دوري الإ��س�ب��اين‪� ،‬أع�ل��ن �سابقا نيته تفعيل بند‬ ‫ال�شراء املت�ضمن عقد ال�لاع��ب ال��ذي خا�ض معه‬ ‫‪ 40‬مباراة هذا املو�سم �سجل خاللها ‪ 15‬هدفا مع ‪4‬‬ ‫متريرات حا�سمة‪.‬‬ ‫وك��ان الع��ب روزاري��و �سنرتال ال�سابق والبالغ‬ ‫من العمر حاليا ‪ 23‬عاما ان�ضم �إىل باري�س �سان‬ ‫جرمان عام ‪ 2016‬مقابل ‪ 10‬ماليني يورو �إ�ضافة‬ ‫�إىل ‪ 4‬ماليني يورو مكاف�آت‪.‬‬ ‫وكان رحيله عن باري�س �سان جرمان مفاجئا يف‬ ‫وقت يعاين فيه النادي الباري�سي من قلة الالعبني‬ ‫يف م��رك��زه وا��ض�ط��ر يف ف�ترة االن�ت�ق��االت ال�شتوية‬ ‫املا�ضية �إىل التعاقد مع مواطنه لياندرو باريدي�س‬ ‫من زينيت �سان بطر�سبورغ الرو�سي‪.‬‬

‫العب الو�سط الدويل الأرجنتيني جيوفاين لو �سيل�سو‬

‫غيابات متعددة لسان جرمان يف مباراة التتويج املحتمل‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫�سيكون ب��اري����س ��س��ان ج��رم��ان حم��روم��ا من‬ ‫خدمات �سبعة �أو ثمانية العبني بينهم الإيطايل‬ ‫ماركو فرياتي والأوروغ��وي��اين �إدين�سون كافاين‬ ‫والربازيلي تياغو �سيلفا اليوم الأربعاء يف املباراة‬ ‫�ضد م�ضيفه نانت امل�ؤجلة من املرحلة الثامنة‬ ‫والع�شرين من ال��دوري الفرن�سي يف ك��رة القدم‬ ‫والتي قد ت�شهد تتويجه ر�سميا باللقب‪.‬‬ ‫وقال مدربه الأملاين توما�س توخل "�سنلعب‬ ‫يف غياب ‪+‬ماركي‪( +‬ماركينيو�س)‪ ،‬نيمار‪ ،‬كافاين‪،‬‬ ‫ف�ي�رات��ي‪ ،‬ب��رن��ات‪�� ،‬س�ي�ل�ف��ا‪ ،‬م��ون�ي�ي��ه و�أع �ت �ق��د دي‬ ‫ماريا"‪ ،‬وذل��ك بعد ي��وم�ين م��ن اخل���س��ارة املذلة‬ ‫�أم��ام م�ضيفه ليل (‪ )5-1‬وال�ت��ي �شهدت �إ�صابة‬ ‫القائد الربازيلي تياغو �سيلفا واملدافع البلجيكي‬ ‫توما مونييه وطرد املدافع الإ�سباين خوان برنات‬ ‫يف �شوطها الأول وتلقي فرياتي �إنذارا يف الدقائق‬ ‫الأخرية �سيغيبه عن مواجهة نانت‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف مدرب الفريق الفرن�سي الذي خرج‬ ‫م��ن ث�م��ن ن�ه��ائ��ي دوري �أب �ط��ال �أوروب � ��ا ع�ل��ى يد‬ ‫مان�ش�سرت يونايتد الإنكليزي‪ ،‬مازحا "�إنها لي�ست‬ ‫الت�شكيلة التي �سنخو�ض بها رب��ع نهائي دوري‬ ‫�أبطال �أوروبا‪� ،‬إنها الئحة العبينا امل�صابني"‪.‬‬ ‫و�سيتوج باري�س �سان جرمان باللقب املحلي‬ ‫للعام الثاين تواليا وامل��رة الثامنة يف تاريخه يف‬ ‫حال فوزه يف نانت‪.‬‬

‫الأملاين توما�س توخل مدرب باري�س �سان جرمان‬

‫وي �ت �� �ص��در ب��اري ����س � �س��ان ج��رم��ان ال�ترت�ي��ب‬ ‫بر�صيد ‪ 81‬نقطة بفارق ‪ 17‬نقطة �أمام ليل قبل‬ ‫‪ 6‬مراحل من نهاية املو�سم‪ .‬و�ستكون مباراة الغد‬ ‫�أم ��ام ن��ان��ت امل�ح��اول��ة ال�ث��ال�ث��ة ل�ل�ن��ادي الباري�سي‬ ‫حل�سم اللقب بعد ف�شله يف املباراتني الأخريتني‬

‫بتعادله م��ع �ضيفه �سرتا�سبورغ ‪ 2-2‬وخ�سارته‬ ‫�أمام ليل ‪.5-1‬‬ ‫وت ��اب ��ع "الو�ضع م �ع �ق��د م ��ع ال �ك �ث�ي�ر م��ن‬ ‫الالعبني امل�صابني منذ �أ�سابيع عدة"‪ ،‬مو�ضحا‬ ‫�أن "الالعبني متعبون و�أن ال��و��ض��ع ال يتغري‪،‬‬

‫بالعك�س"‪.‬‬ ‫و�أردف ق��ائ�ل�ا "�سنجد ح�ل�ا مل� �ب ��اراة ال�غ��د‬ ‫(ال�ي��وم) ونحن ق��ادرون على الفوز على نانت"‪،‬‬ ‫م�شريا �إىل �أن��ه "اذا ك��ان ال�ت�ح��اق �أدري ��ان رابيو‬ ‫امل �ب �ع��د ع ��ن ال �ف��ري��ق االح� �ت ��رايف ل �ع��دم مت��دي��د‬ ‫عقده مع النادي‪ ،‬م�ستحيال‪ ،‬ف�إن العبني �شباب‬ ‫ب�إمكانهم تعزيز �صفوفنا غدا"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف "ل�ست غا�ضبا حتى لو كان الو�ضع‬ ‫�صعبا‪ .‬نعمل بجد‪� ،‬أن��ا وج�ه��ازي الفني‪ ،‬وجميع‬ ‫الأطباء‪ ،‬نحن معا"‪.‬‬ ‫وك��ان توخل �أعلن م�ؤخ ًرا �أن��ه يريد التعاقد‬ ‫مع "ثالثة‪� ،‬أربعة العبني" يف فرتة االنتقاالت‬ ‫ال�صيفية املقبلة‪ .‬وق��ال ال�ث�لاث��اء "نحن نعرف‬ ‫بال�ضبط املركز ونوعية الالعبني الذين نحتاج‬ ‫مل�ساعدتنا و�سنتحدث م��رة �أخ ��رى للتعاقد مع‬ ‫العبني"‪.‬‬ ‫وبخ�صو�ص النجم ال�برازي�ل��ي نيمار ال��ذي‬ ‫�أ�صيب يف كانون الثاين‪/‬يناير املا�ضي يف م�شط‬ ‫ال�ق��دم اليمنى وال�ع��ائ��د م ��ؤخ��را �إىل التدريبات‬ ‫اجل�م��اع�ي��ة‪ ،‬ق��ال "�إنه يف ح��ال��ة ج �ي��دة ج��دا وال‬ ‫ي�ع��اين م��ن �أي �أمل‪� ،‬إن ��ه يلعب م��ع املجموعة"‪،‬‬ ‫م�ضيفا "�أ�شعر �أنه واثق جدا ويريد العودة �إىل‬ ‫امللعب يف �أقرب وقت ممكن"‪.‬‬ ‫وميني باري�س �سان جرمان ا�ستعادة خدمات‬ ‫جنمه خلو�ض املباراة النهائية لك�أ�س فرن�سا �ضد‬ ‫رين يف ‪ 27‬ني�سان‪�/‬أبريل احلايل‪.‬‬


‫ري�����اض�����ة‬ ‫الأربعاء (‪ )17‬ني�سان (‪ ) 2019‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )26‬العدد (‪)4188‬‬

‫دوري �أبطال �أوروبا‬

‫حلم سيتي بالرباعية يقف عند عتبة توتنهام‬ ‫وليفربول ضيف على بورتو بذكريات املوسم املاضي‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫�سيكون ع�ل��ى مان�ش�سرت �سيتي الإن�ك�ل�ي��زي تخطي‬ ‫ع�ق�ب��ة ��ض�ي�ف��ه وغ��رمي��ه امل�ح�ل��ي ت��وت�ن�ه��ام م��رت�ين خ�لال‬ ‫الأ�سبوع احلايل �إذا ما �أراد موا�صلة حلمه بتحقيق رباعية‬ ‫تاريخية‪� ،‬أول�ه��ا ال�ي��وم الأرب �ع��اء ح�ين ي�ست�ضيف النادي‬ ‫اللندين يف اياب ربع نهائي دوري �أبطال �أوروبا‪.‬‬ ‫وح���س��م ت��وت�ن�ه��ام الف�صل الأول م��ن ه��ذه امل��واج�ه��ة‬ ‫الإنكليزية القارية بالفوز ذهابا‪ ،‬يف �أول اختبار �أوروب��ي‬ ‫ع�ل��ى م�ل�ع�ب��ه اجل��دي��د "توتنهام ه��وت���س�بر �ستاديوم"‪،‬‬ ‫بهدف وحيد �سجله قبل ‪ 12‬دقيقة على النهاية الكوري‬ ‫اجلنوبي �سون هيونغ‪-‬مني يف مباراة �أ�ضاع خاللها �سيتي‬ ‫ركلة جزاء يف الدقائق الأوىل عرب الأرجنتيني �سريخيو‬ ‫�أغويرو كانت كفيلة على الأرجح بتغيري جمرى اللقاء‪.‬‬ ‫و��ش��اءت ال�صدف �أن يلعب توتنهام يف ه��ذه الأم�ت��ار‬ ‫الأخرية من املو�سم دورا �أ�سا�سيا يف حتديد م�صري �سيتي‬ ‫وحلمه باحراز رباعية تاريخية‪� ،‬إذ يحل النادي اللندين‬ ‫�ضيفا على رج��ال امل��درب الإ�سباين جو�سيب غ��واردي��وال‬ ‫ال�سبت اي�ضا يف املرحلة ال �ـ‪ 35‬من ال��دوري املمتاز الذي‬ ‫ي�ت���ص��دره ل�ي�ف��رب��ول ب �ف��ارق ن�ق�ط�ت�ين ع��ن ب�ط��ل امل��و��س��م‬ ‫الأخ�ي�ر‪ ،‬لكن الأخ�ي�ر ميلك م �ب��اراة م��ؤج�ل��ة �ضد ج��اره‬ ‫اللدود مان�ش�سرت يونايتد‪.‬‬ ‫وبعد تتويجه بدرع املجتمع التي جتمع قبيل انطالق‬ ‫املو�سم ببطل الدوري والك�أ�س (ال تعترب م�سابقة ر�سمية‬ ‫يف �إنكلرتا)‪ ،‬ثم احرازه لقب م�سابقة ك�أ�س الرابطة‪ ،‬ميني‬ ‫�سيتي نف�سه بدخول التاريخ من خالل االحتفاظ بلقب‬ ‫ال��دوري املمتاز واح��راز دوري الأب�ط��ال للمرة الأوىل يف‬ ‫تاريخه والفوز اي�ضا مب�سابقة ك�أ�س �إنكلرتا التي و�صل‬ ‫اىل مباراتها النهائية حيث يلتقي واتفورد يف ‪ 18‬ايار‪/‬‬ ‫مايو‪.‬‬ ‫و� �ش��اءت ال���ص��دف �أن ي�صطدم �سيتي يف ال ��دور ربع‬ ‫النهائي بفريق �إنكليزي للمو�سم الثاين تواليا‪ ،‬لكنه ي�أمل‬ ‫يف �أن يخرج منت�صرا هذه املرة بعدما انتهى م�شواره العام‬ ‫املا�ضي على يد ليفربول‪.‬‬ ‫وم��ن امل�ؤكد �أن اخل��روج من دوري الأب�ط��ال على يد‬ ‫توتنهام ال��ذي يتخلف ب�ف��ارق ‪ 16‬نقطة عنه يف ترتيب‬ ‫الدوري املحلي‪� ،‬سي�شكل �ضربة معنوية قا�سية لغوارديوال‬ ‫الذي غالبا ما يحمي نف�سه من احتماالت اخلروج باكرا‬ ‫من امل�سابقة القارية رغ��م �أن فريقه يعج بالنجوم‪ ،‬من‬ ‫خ�لال ال�ت��ذرع بالتاريخ ال�ضعيف ل�سيتي على ال�صعيد‬ ‫القاري‪.‬‬ ‫"ما زلنا مراهقني يف امل�سابقة"‬ ‫و�أب ��رز ت�صريح ل�ل�م��درب الإ��س�ب��اين ال�ف��ائ��ز بثالثية‬ ‫ال � ��دوري وال �ك ��أ���س ودوري الأب �ط ��ال م��ع ب��ر��ش�ل��ون��ة ع��ام‬ ‫‪ ،2009‬يف هذا ال�ش�أن كان بعد الفوز الكا�سح على �شالكه‬ ‫الأملاين ‪�-7‬صفر يف اياب ثمن النهائي‪ ،‬حني قال "ما زلنا‬ ‫مراهقني يف هذه امل�سابقة"‪.‬‬ ‫لكن �سيتي مل يخرج من امل�سابقة يف مو�سميه الأولني‬ ‫م��ع غ ��واردي ��وال ع�ل��ى �أي ��دي ع�م��ال�ق��ة م�ث��ل ري ��ال م��دري��د‬ ‫وبر�شلونة �أو بايرن ميونيخ الأمل��اين‪ ،‬بل انتهى م�شواره‬ ‫ع�ل��ى ي��د م��ون��اك��و ال�ف��رن���س��ي يف ‪ 2017‬ول�ي�ف��رب��ول ال�ع��ام‬ ‫املا�ضي‪.‬‬ ‫واخل��روج من امل�سابقة هذا املو�سم على يد توتنهام‬ ‫الذي ينفق �أقل من ن�صف ميزانية �سيتي‪� ،‬سيكون حمرجا‬ ‫ج��دا ل�غ��واردي��وال ال��ذي اعترب بعد خ�سارة ال��ذه��اب "�أنه‬ ‫حتد جيد بالن�سبة لنا‪ .‬عليك �أن تعي�شه كناد‪ ،‬كالعبني‪...‬‬ ‫هناك مباراة ثانية‪ .‬النتيجة هي ما هي عليه‪ ،‬هذا دوري‬ ‫�أبطال �أوروبا‪ .‬مل يتوقع �أحد �أن تكون املباراة �سهلة"‪.‬‬

‫االتحاد اإلفريقي يؤكد إجراء تغيريات‬ ‫يف أمانته العامة‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫�أك��د االحت��اد الإف��ري�ق��ي ل�ك��رة ال�ق��دم �أم�س‬ ‫الثالثاء �إجراء تغيريات يف �أمانته العامة ت�شمل‬ ‫�إقالة امل�صري عمر فهمي وتعيني املغربي معاذ‬ ‫حجي ب��دال منه‪ ،‬وذل��ك قبل نحو �شهرين من‬ ‫ا�ست�ضافة م�صر لبطولة ك�أ�س الأمم الإفريقية‪.‬‬ ‫و�أ��ش��ار االحت��اد يف بيان ن�شر �أم����س �إىل �أن‬ ‫جلنته التنفيذية ال�ت��ي اجتمعت يف ال�ق��اه��رة‬ ‫يف ‪ 11‬ني�سان‪�/‬أبريل و‪ 12‬منه اتخذت ق��رارات‬ ‫تتعلق بـ"�إعادة هيكلة" �إدارت� � ��ه‪ ،‬مب��ا ي�شمل‬ ‫"�إقالة الأمني العام عمر فهمي‪ ،‬ورحيل نائب‬ ‫الأمني العام امل�س�ؤول عن الإدارة والأمور املالية‬ ‫ال �� �ص��ادق ع �ل�اوي ب��ال�ترا� �ض��ي‪ ،‬وت �ع �ي�ين م�ع��اذ‬ ‫حاجي ك�أمني عام جديد"‪.‬‬ ‫وكانت املتحدثة با�سم االحت��اد نتايل راب‬ ‫ق��د �أف ��ادت وك��ال��ة فران�س ب��ر���س م�ساء االثنني‬ ‫عن �إقالة فهمي من من�صبه‪ ،‬من دون التطرق‬ ‫اىل �أ�سبابها التي �أ�شارت تقارير �صحافية اىل‬

‫�أنها ترتبط بتوجيه فهمي (‪ 36‬عاما) اتهامات‬ ‫بالف�ساد اىل رئي�س االحت ��اد الإف��ري�ق��ي �أحمد‬ ‫�أحمد‪.‬‬ ‫و�أو�� � �ض � ��ح االحت � � ��اد يف ب �ي��ان��ه �أن ح��اج��ي‬ ‫"�شخ�صية معروفة يف عامل كرة القدم‪ .‬خدم‬ ‫من قبل يف عدة مهام باجلامعة امللكية املغربية‬ ‫لكرة القدم من بينها املدير الإداري للمنتخبات‬ ‫الوطنية واملن�سق العام امل�س�ؤول عن العالقات‬ ‫الدولية من ‪� 2014‬إىل ‪."2018‬‬ ‫ك�م��ا ��ش�غ��ل ح��اج��ي "من�صب ن��ائ��ب م��دي��ر‬ ‫اللجنة املحلية املنظمة لبطولة ك��أ���س العامل‬ ‫للأندية التي ا�ست�ضافتها (مملكة) املغرب يف‬ ‫‪."2014‬‬ ‫وت�أتي هذه التغيريات والتقارير بعد �أيام‬ ‫على ا�ست�ضافة القاهرة اجلمعة ل�سحب قرعة‬ ‫بطولة الأمم الإفريقية ‪ ،2019‬والتي من املقرر‬ ‫�أن تقام يف م�صر بني ‪ 21‬حزيران‪/‬يونيو و‪19‬‬ ‫متوز‪/‬يوليو املقبلني‪.‬‬

‫بنزيمة ينقذ ريال مرة أخرى‬ ‫يف الدوري اإلسباني‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬

‫فرحة �سابقة لالعبي مان�ش�سرت �سيتي‬

‫و�شدد "علينا الآن �أن نحقق نتيجة �أف�ضل يف مباراة‬ ‫الإياب" التي يخو�ضها �سيتي مبعنويات جيدة بعد فوزه‬ ‫ال�سبت يف ال� ��دوري امل�ح�ل��ي ع�ل��ى كري�ستال ب��اال���س ‪1-3‬‬ ‫بف�ضل ثنائية لرحيم �ستريلينغ ومتريرتني حا�سمتني‬ ‫للبلجيكي كيفن دي بروين الذي �سيلعب �أ�سا�سيا ب�شكل‬ ‫�شبه م�ؤكد بعد �أن دخل بديال ذهابا على غ��رار الأمل��اين‬ ‫لوروا �سانيه‪.‬‬ ‫وم ��ن ج�ه��ة ت��وت �ن �ه��ام‪ ،‬احل ��امل ب��ال �ت ��أه��ل اىل ن�صف‬ ‫النهائي للمرة الثانية فقط يف تاريخ بعد مو�سم ‪-1961‬‬ ‫‪ 1962‬حني انتهت مغامرته الأوىل يف امل�سابقة على يد‬ ‫بنفيكا الربتغايل‪ ،‬ي�أمل امل��درب الأرجنتيني ماوري�سيو‬ ‫بوكيتينو �أال يت�أثر الفريق بغياب ه��داف��ه ه��اري كاين‬ ‫ب�سبب ا�صابة تعر�ض لها ذهابا يف الكاحل الأي�سر الذي‬ ‫ابتعد ب�سببه نحو �شهر يف مطلع العام‪.‬‬ ‫يف اخ�ت�ب��اره الأول بعد ا��ص��اب��ة ك��اي��ن‪ ،‬حقق ال�سبت‬ ‫يف ال��دوري املحلي �أم��ام هادر�سفيلد ف��وزا كبريا ‪�-4‬صفر‬ ‫بف�ضل ثالثية للربازيلي لوكا�س مورا‪.‬‬ ‫وع�شية م �ب��اراة ال ��دوري‪ ،‬ر�أى بوكيتينو لتلفزيون‬ ‫النادي �أن "كاين دائما �شخ�ص �إيجابي‪ .‬من امل�ؤكد �أن ما‬ ‫ح�صل حمزن وحمبط لكن الآن يتعلق الأم��ر ب�أن يكون‬ ‫�إيجابيا‪� ،‬أن يفكر ب�إيجابية‪� ،‬أن ي�ح��اول التعايف ب�أ�سرع‬ ‫وقت ممكن‪ ،"...‬كا�شفا "�سرنى ما �ست�ؤول اليه الأمور‪.‬‬ ‫نحن نقيم و�ضعه ي��وم بعد ي��وم ونحاول م�ساعدته على‬ ‫ال�ت�ع��ايف ب��أ��س��رع وق��ت ممكن"‪ ،‬وذل��ك بعد �أن ق��ال عقب‬ ‫مباراة الذهاب �أنه يتوقع "انتهاء مو�سم" قائد املنتخب‬ ‫الإنكليزي‪.‬‬ ‫ليفربول بذكريات ‪ 2018‬و�أف�ضلية هدفني‬ ‫وعلى ملعب "دراغاو"‪ ،‬يحل ممثل �إنكلرتا الآخ��ر‬ ‫ليفربول �ضيفا على بورتو الربتغايل وهو مر�شح لبلوغ‬ ‫ن�صف النهائي للمرة الثانية تواليا وال� �ـ‪ 11‬يف تاريخه‬

‫املتوج بخم�سة �ألقاب‪� ،‬آخرها عام ‪ 2005‬يف نهائي �أ�سطنبول‬ ‫ال�شهري حني حول تخلفه �أمام ميالن الإيطايل �صفر‪3-‬‬ ‫يف ال�شوط الأول اىل تعادل ‪ 3-3‬يف الوقت الأ�صلي قبل �أن‬ ‫يتوج بطال بركالت الرتجيح‪.‬‬ ‫وح���س��م ف��ري��ق امل� ��درب الأمل� ��اين ي��ورغ��ن ك �ل��وب لقاء‬ ‫ال��ذه��اب ب�ه��دف�ين نظيفني وي�خ��و���ض م �ب��اراة ال �ي��وم مع‬ ‫ذك��ري��ات امل��و� �س��م امل��ا� �ض��ي ح�ي�ن اك�ت���س��ح ب��ورت��و ‪��-5‬ص�ف��ر‬ ‫على امللعب ذات��ه يف ذه��اب ثمن النهائي بف�ضل ثالثية‬ ‫لل�سنغايل �ساديو مانيه‪ ،‬قبل التعادل ايابا يف "�أنفيلد"‬ ‫دون �أهداف‪.‬‬ ‫وبعد مباراة الذهاب �ضد بطل ‪ 1987‬و‪ 1994‬و‪،2004‬‬ ‫�شدد كلوب ب��أن على فريقه "القتال م��رة �أخرى" حني‬ ‫يحل �ضيفا على ملعب "دراغاو"‪ ،‬م�ضيفا "نحن �سعداء‪،‬‬ ‫�إن�ه��ا م �ب��اراة ال��ذه��اب و�ستكون ه�ن��اك م��واج�ه��ة ق��وي��ة يف‬ ‫الإي � ��اب‪� .‬سجلنا ه��دف�ين و��س�ي�ط��رن��ا ع�ل��ى ال �ك��رة معظم‬ ‫الوقت"‪.‬‬ ‫وي �ع��ول ل�ي�ف��رب��ول ع�ل��ى �سجله يف ه��ذه امل��رح�ل��ة من‬ ‫امل�سابقة‪� ،‬إذ ت�أهل اىل ن�صف النهائي يف ‪ 10‬من املرات الـ‪14‬‬ ‫التي بلغ فيها �سابقا ربع النهائي‪.‬‬ ‫كما �أنه يخو�ض لقاء اليوم مبعنويات مرتفعة جدا‬ ‫ب�ع��دم��ا ف��ك الأح ��د ع�ق��دت��ه �أم ��ام �ضيفه ت�شل�سي وحقق‬ ‫ف��وزه الأول يف ملعبه "�أنفيلد" على ال �ن��ادي اللندين‬ ‫منذ ايار‪/‬مايو ‪ ،2012‬وج��اء بنتيجة ‪�-2‬صفر يف املرحلة‬ ‫‪ 34‬م��ن ال ��دوري املحلي بف�ضل ه��دف�ين ملانيه وامل�صري‬ ‫حممد �صالح ال��ذي �سجل هدفا رائعا رد ع�بره ب�أف�ضل‬ ‫طريقة على االه��ان��ات العن�صرية التي طالته م��ن قبل‬ ‫بع�ض من جمهور فريقه ال�سابق ت�شل�سي اخلمي�س على‬ ‫هام�ش مباراة الأخري مع م�ضيفه �سالفيا براغ الت�شيكي‬ ‫يف "يوروبا ليغ"‪.‬‬

‫الصني مرشحة لتكون أول بلد يستضيف‬ ‫سباقني للفورموال واحد منذ ‪2012‬‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫ق��د ت �ك��ون ح�ل�ب��ة ��س�ي�ل�ف��ر��س�ت��ون الأع � ��رق يف ت��اري��خ‬ ‫الفورموال واحد‪ ،‬و�إنكلرتا املوطن غري الر�سمي لبطولة‬ ‫الفئة الأوىل‪ ،‬لكن امل�صالح االقت�صادية والتجارية قد‬ ‫تدون ا�سم ال�صني يف ال�سجل ك�أول بلد ي�ست�ضيف �سباقني‬ ‫منذ ‪ 2012‬بح�سب �سري الأم��ور واخلطوات املتخذة من‬ ‫قبل �شركة "ليربتي ميديا" الأمريكية‪.‬‬ ‫ويف ظل احلديث عن �إمكانية غياب �سيلفر�ستون‪،‬‬ ‫مهد البطولة وال�ت��ي ا�ست�ضافت ‪ 52‬ج��ائ��زة منذ العام‬ ‫‪ ،1950‬عن الروزنامة العاملية ما بعد ‪ 2019‬ب�سبب الأعباء‬ ‫املالية‪ ،‬دخلت �إدارة فورموال واحد يف مفاو�ضات مع �ست‬ ‫حكومات حملية يف ال�صني للبحث يف �إمكانية ا�ست�ضافة‬ ‫�سباق ث��ان يف ال�ب�لاد‪ ،‬وذل��ك بح�سب م��ا ك�شف م�س�ؤول‬ ‫رفيع امل�ستوى يف �سباقات الفئة الأوىل لوكالة فران�س‬ ‫بر�س‪ ،‬مع توجه على الأرجح لأن يكون ال�سباق على حلبة‬ ‫�شوارع يف العا�صمة بكني‪.‬‬ ‫وت�ست�ضيف ال���ص�ين اح ��دى ج ��والت ب�ط��ول��ة الفئة‬ ‫الأوىل منذ ‪ 2004‬على حلبة �شنغهاي التي احتفلت الأحد‬ ‫بال�سباق الأل��ف للبطولة حيث �أح��رز �سائق مر�سيد�س‬ ‫بطل العامل الربيطاين لوي�س هاميلتون املركز الأول‬ ‫�أمام زميله الفنلندي فالتريي بوتا�س‪.‬‬ ‫وال ي�ست�ضيف حاليا �أي بلد �سباقني يف نف�س املو�سم‬ ‫واملرة الأخرية التي ح�صل فيها هذا الأمر كان عام ‪2012‬‬ ‫حني احت�ضنت �إ�سبانيا �سباق جائزة �أوروبا الكربى على‬ ‫حلبة فالن�سيا‪� ،‬إ�ضافة اىل �سباقها التقليدي على حلبة‬ ‫كاتالونيا‪.‬‬ ‫وي�صب التوجه نحو منح ال�صني �سباقني يف اطار‬ ‫ت��وج �ه��ات امل��ال �ك�ين اجل� ��دد ل�ل�ب�ط��ول��ة ��ش��رك��ة "ليربتي‬ ‫ميديا" الأمريكية بالتو�سع �أكرث واالبتعاد عن "ال�سوق"‬ ‫الأوروبي التقليدي‪.‬‬ ‫وك�شف �شون برات�شز‪ ،‬مدير العمليات التجارية يف‬ ‫الفورموال واحد‪ ،‬لوكالة فران�س بر�س �أن القيمني على‬ ‫البطولة �سيحلون ه��ذا الأ�سبوع يف ال�صني لزيارة �ست‬ ‫مدن مر�شحة ال�ست�ضافة ال�سباق اجلديد‪ ،‬دون �أن ي�ؤكد‬ ‫�أو ينفي ما �إذا كان ال�سباق �سيكون يف العا�صمة بكني على‬ ‫حلبة �شوارع‪.‬‬ ‫و�أو�ضح برات�شز من �شنغهاي "من حيث االهتمام‪،‬‬ ‫�سنكون مهتمني ب�شدة ب�سباق � �ش��وارع‪� .‬سيكون مزيجا‬ ‫جميال م��ع املن�ش�أة ال��رائ�ع��ة املبنية هنا (يف �شنغهاي)‪.‬‬ ‫هدفنا هو تقدمي اال�ستعرا�ض للنا�س"‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ار ب��رات���ش��ز اىل �أن "مديري ف��ورم��وال واح��د‬ ‫�سي�شرعون ه��ذا الأ��س�ب��وع يف زي��ارة ل�ست م��دن م�ضيفة‬ ‫حمتملة يف ال�صني‪ .‬ه�ن��اك اجتماعات يف ك��ل منها مع‬

‫‪9‬‬

‫�أن �ق��ذ ال�ف��رن���س��ي ك ��رمي ب �ن��زمي��ة م��واط�ن��ه‬ ‫ومدربه زين الدين زيدان من هزمية ثانية يف‬ ‫مباراته اخلام�سة بعد ع��ودت��ه لال�شراف على‬ ‫ري��ال مدريد‪ ،‬وذل��ك بادراكه التعادل ‪� 1-1‬أمام‬ ‫م�ضيفه ليغاني�س م�ساء �أول من �أم�س الإثنني‬ ‫يف ختام املرحلة الثانية والثالثني من الدوري‬ ‫الإ�سباين لكرة القدم‪.‬‬ ‫ومل يقدم الفريقان �شيئا يذكر يف ال�شوط‬ ‫الأول الذي بدا يف طريقه لالنتهاء كما بد�أ‪� ،‬إال‬ ‫�أن ليغاني�س خطف ه��دف التقدم يف الدقيقة‬ ‫الأخرية عرب الأرجنتيني جوناتان �سيلفا الذي‬ ‫و�صلته الكرة عند م�شارف املنطقة �إث��ر رمية‬ ‫جانبية ومعاناة لدفاع ريال بابعاد اخلطر عن‬ ‫منطقته‪ ،‬ف�سددها بي�سراه على ميني احلار�س‬ ‫الكو�ستاريكي كيلور نافا�س‪.‬‬ ‫ل�ك��ن ال �ن��ادي امل�ل�ك��ي رد يف ب��داي��ة ال���ش��وط‬ ‫الثاين و�أدرك التعادل عرب املت�ألق بنزمية الذي‬ ‫��س��دد يف ب ��ادىء الأم ��ر ب��احل��ار���س �إي �ف��ان كيالر‬ ‫بعد متريرة من الكرواتي لوكا مودريت�ش‪ ،‬لكن‬ ‫ال�ك��رة ع��ادت اليه جم��ددا‪ ،‬ف�سددها م��ن زاوي��ة‬ ‫�ضيقة يف ال���ش�ب��اك (‪ ،)51‬م�سجال الأه� ��داف‬

‫اخلم�سة الأخ�ي�رة ل�ل�ن��ادي امللكي ورف��ع بذلك‬ ‫ر�صيده اىل ‪ 18‬هدفا يف الدوري هذا املو�سم‪.‬‬ ‫وم � ��رة �أخ � � ��رى‪� ،‬أظ� �ه ��ر ري � ��ال ال � ��ذي خ��رج‬ ‫م��ن املو�سم خ��ايل ال��وف��ا���ض حمليا وق��اري��ا‪� ،‬أن‬ ‫امل�شكلة التي يعاين منها لي�ست مرتبطة بهوية‬ ‫املدرب الذي ي�شرف عليه بل ب�سلوك الالعبني‬ ‫واف�ت�ق��اده��م اىل احل��اف��ز‪ ،‬ال�سيما �أن فريقهم‬ ‫�ضامن ملركزه الثالث امل�ؤهل اىل م�سابقة دوري‬ ‫الأب� �ط ��ال ال �ت��ي ت ��وج ال �ن��ادي امل�ل�ك��ي بلقبها يف‬ ‫املوا�سم الثالثة املا�ضية لكنه ودعها هذا املو�سم‬ ‫من ثمن النهائي على يد �أياك�س الهولندي‪.‬‬ ‫وب��د�أ ري��ال ال��ذي يخ�سر نقطتيه الأوليني‬ ‫�أم��ام ليغاني�س يف ال ��دوري‪ ،‬املو�سم م��ع امل��درب‬ ‫ال�سابق ملنتخب �إ�سبانيا ج��ول��ن لوبيتيغي ثم‬ ‫ا�ستبدله بالأرجنتيني �سانتياغو �سوالري‪ ،‬قبل‬ ‫�أن يقرر اال�ستعانة بزيدان‪ ،‬امل��درب ال��ذي قاده‬ ‫الح ��راز لقب دوري �أب �ط��ال �أوروب� ��ا يف املوا�سم‬ ‫الثالثة املا�ضية‪.‬‬ ‫وبعد فوزه يف مباراتيه الأوليني ب�إ�شرافه‪،‬‬ ‫مني ري��ال بهزميته الأوىل مع الفرن�سي �أم��ام‬ ‫م�ضيفه فالن�سيا ‪ 2-1‬يف املرحلة ‪ ،30‬وك��اد �أن‬ ‫يتلقى ال�سبت املا�ضي الثانية على يد �إيبار لوال‬ ‫ت�ألق بنزمية الذي حول تخلف فريقه اىل فوز‬ ‫‪ 1-2‬بت�سجيله ثنائية‪.‬‬

‫أرسنال يستفيد من خدمة ليفربول‬ ‫ليصبح رابع ًا يف الدوري اإلنكليزي‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫ا�ستفاد �أر�سنال من اخلدمة التي قدمها‬ ‫ليفربول بفوزه الأح��د على ت�شل�سي ‪�-2‬صفر‪،‬‬ ‫و��ص�ع��د اىل امل��رك��ز ال��راب��ع الأخ�ي�ر امل ��ؤه��ل اىل‬ ‫دوري الأبطال بعد تغلبه على م�ضيفه واتفورد‬ ‫‪�-1‬صفر �أول م �أم����س الإث�ن�ين يف ختام املرحلة‬ ‫الرابعة والثالثني من الدوري الإنكليزي لكرة‬ ‫القدم‪.‬‬ ‫وعو�ض الفريق اللندين خ�سارته يف املرحلة‬ ‫املا�ضية �أمام �إيفرتون (�صفر‪ ،)1-‬و�أ�صبح رابعا‬ ‫بفارق الأهداف �أمام جاره ت�شل�سي ونقطة خلف‬ ‫الفريق اللندين االخر توتنهام الذي فاز ال�سبت‬ ‫على هادر�سفيلد ‪��-4‬ص�ف��ر‪ ،‬ليتح�ضر ب�أف�ضل‬ ‫طريقة لرحلته اخلمي�س اىل �إيطاليا من �أجل‬ ‫م��واج�ه��ة ن��اب��ويل يف اي��اب رب��ع نهائي "يوروبا‬ ‫ليغ"‪ ،‬بعد �أن فاز ذهابا ‪�-2‬صفر‪.‬‬

‫وميكن القول �أن �أر�سنال ح�سم اللقاء فعليا‬ ‫ب�ع��د ‪ 10‬دق��ائ��ق ف�ق��ط ع�ن��دم��ا �أخ �ف��ق احل��ار���س‬ ‫بن فو�سرت يف ال�سيطرة بال�شكل املنا�سب بعد‬ ‫مت��ري��رة خلفية م��ن �أح ��د زم�ل�ائ��ه‪ ،‬فخطفها‬ ‫الغابوين بيار امي��ري��ك اوباميانغ و�سددها يف‬ ‫ال�شباك‪ ،‬رافعا ر�صيده اىل ‪ 18‬هدفا يف الدوري‬ ‫هذا املو�سم‪.‬‬ ‫ومل يح�صل واتفورد على فر�صة اللتقاط‬ ‫�أنفا�سه‪� ،‬إذ طرد قائده ت��روي ديني بعد دقيقة‬ ‫فقط بالبطاقة احلمراء ب�سبب توجيه �ضربة‬ ‫بالكوع للأوروغوياين لوكا�س توريرا‪.‬‬ ‫ورغم النق�ص العددي يف �صفوف واتفورد‪،‬‬ ‫ع�ج��ز ف��ري��ق امل� ��درب الإ� �س �ب��اين �أون � ��اي �إمي ��ري‬ ‫عن تعزيز تقدمه لكنه خ��رج يف نهاية املطاف‬ ‫بالنقاط الثالث امل�صريية له يف ه��ذه املرحلة‬ ‫من املو�سم‪ ،‬حمافظا على نظافة �شباكه للمرة‬ ‫الأوىل يف الدوري هذا املو�سم خارج قواعده‪.‬‬

‫أتاالنتا يهدر نقطتني ثمينتني‬ ‫يف الدوري اإليطالي‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬

‫لقطة من جائزة ال�صني التي اختتمت الأحد‬

‫امل�س�ؤولني احلكوميني للحديث عن حتديد مدينة ثانية‬ ‫ال�ست�ضافة ��س�ب��اق اجل��ائ��زة ال �ك�برى‪ .‬نعتقد �أن هناك‬ ‫فر�صة للنمو من هذا املنظور"‪.‬‬ ‫وت��ري��د "ليربتي ميديا" ال �ت��ي ا� �س �ت �ح��وذت على‬ ‫ال �ب �ط��ول��ة �أوائ� � ��ل ع ��ام ‪ 2017‬م ��ن ال�ب�ري �ط��اين ب�يرين‬ ‫�إيكلي�ستون يف �صفقة مبليارات الدوالرات‪ ،‬احل�صول على‬ ‫مزيد من ال�سباقات يف ال�شوارع‪ ،‬العتقادها ب�أن هذه هي‬ ‫�أف�ضل طريقة جلذب معجبني جدد‪.‬‬ ‫هانوي وافدة جديدة‬ ‫والعام املقبل‪ ،‬تن�ضم العا�صمة الفيتنامية هانوي‬ ‫اىل روزنامة الفورموال واحد للمرة الأوىل‪ ،‬وذلك ب�سباق‬ ‫ع�ل��ى حلبة � �ش��وارع يف خ�ط��وة اع�ت�بره��ا رئ�ي����س االحت��اد‬ ‫ال ��دويل لل�سيارات الفرن�سي ج��ون ت��ود فر�صة ل�سكان‬ ‫جنوب �شرق �آ�سيا للتعبري عن �شغفهم بهذه الريا�ضة‪.‬‬ ‫و�أم ��ل ت��ود يف �أن ي�ع��زز ح���ض��ور �سائقني م�ث��ل بطل‬ ‫ال �ع��امل خ�م����س م� ��رات ال�ب�ري �ط��اين ل��وي ����س ه��ام�ي�ل�ت��ون‬ ‫والأمل��اين �سيبا�ستيان فيتل وغ�يره��م‪ ،‬من الإق�ب��ال على‬ ‫ريا�ضة ال�سيارات يف فيتنام حيث ترتبع كرة القدم على‬ ‫عر�ش املناف�سات الريا�ضية‪.‬‬ ‫وق��ال تود �إن �سباق فيتنام �سيكون "فر�صة مذهلة‬ ‫لنمو ري��ا��ض��ة ال���س�ي��ارات يف ف�ي�ت�ن��ام واملنطقة"‪ ،‬وذل��ك‬ ‫خ �ل�ال اح �ت �ف��ال الأرب � �ع� ��اء لإط �ل��اق اجل ��ائ ��زة ال �ك�برى‬

‫واحللبة امل�ضيفة لل�سباق الذي �سيعرب �شوارع العا�صمة‬ ‫الفيتنامية‪.‬‬ ‫ويف اط��ار ت�شجيع االق �ب��ال اجل�م��اه�يري على هذه‬ ‫ال��ري��ا��ض��ة‪� ،‬أع�ط��ي ال�سائق ال�صيني ج��و غانيو ال�سبت‬ ‫فر�صة ق�ي��ادة �سيارة ف��ورم��وال واح��د يف و�سط �شنغهاي‬ ‫�ضمن خطوة ف�سرها برات�شز ب�أنه "�إذا كنت ترغب ب�أن‬ ‫ت�ستقطب ه��ذه ال�ع�لام��ة ال�ت�ج��اري��ة ج�م�ه��ورا لي�س من‬ ‫م�شجعيها ونقلهم اىل �أعلى ال�سلم لي�صبحوا متعط�شني‬ ‫لها‪ ،‬فتحتاج �إىل‪� ...‬أن تظهر وتبني لهم ما هو فحوى‬ ‫هذه الريا�ضة"‪.‬‬ ‫واالهتمام املتزايد بال�سوق ال�صيني مل يرق لبع�ض‬ ‫التقليديني ال��ذي��ن �أرادوا �أن ينقل ال���س�ب��اق الأل ��ف يف‬ ‫ال�ب�ط��ول��ة اىل ح�ل�ب��ات ت��اري�خ�ي��ة م�ث��ل �سيلفر�ستون يف‬ ‫�إنكلرتا‪ ،‬املوطن غري الر�سمي للفورموال واح��د وحيث‬ ‫�أقيم ال�سباق الأول عام ‪.1950‬‬ ‫ل�ك��ن ب��رات���ش��ز ر�أى ب � ��أن اق��ام��ة ال���س�ب��اق الأل� ��ف يف‬ ‫�شنغهاي ك��ان منا�سبا‪ ،‬متوقعا �أال يطول الأم��ر قبل �أن‬ ‫ي�شارك �سائق �صيني وفريق �صيني يف البطولة‪ ،‬مو�ضحا‬ ‫"مل ي�ستغرقنا الأمر وقتا طويال للتقرير ب�ش�أن �شنغهاي‬ ‫(لل�سباق رق��م ‪ .)1000‬لي�س ل��دي�ن��ا �أي ن��دم ع�ل��ى ذل��ك‬ ‫و�سنتخذ نف�س القرار (لو عادوا بالزمن اىل الوراء)"‪.‬‬

‫مل ي �� �س �ت �غ��ل �أت� ��االن � �ت� ��ا ع ��ام� �ل ��ي الأر� � � ��ض‬ ‫واجل�م�ه��ور لتخطي �ضيفه املتوا�ضع �إم�ب��ويل‪،‬‬ ‫واكتفى بالتعادل ال�سلبي م�ساء �أول من �أم�س‬ ‫الإثنني يف ختام املرحلة الثالثني من الدوري‬ ‫الإيطايل لكرة القدم‪.‬‬ ‫ورغ��م حمافظته على �سجله اخل��ايل من‬ ‫الهزائم للمرحلة ال�سابعة تواليا‪� ،‬أ�ضاع �أتاالنتا‬ ‫نقطتني قد تكون مكلفتني جدا يف �صراعه من‬ ‫�أج��ل حماولة امل�شاركة يف دوري �أب�ط��ال �أوروب��ا‬ ‫املو�سم املقبل‪ ،‬ال�سيما �أنه يخو�ض ثالث مباريات‬

‫�صعبة للغاية يف املراحل ال�ست الأخ�يرة‪� ،‬أولها‬ ‫الإثنني املقبل �ضد نابويل‪� ،‬إ�ضافة اىل مباراتيه‬ ‫مع الت�سيو ويوفنتو�س حامل اللقب واملت�صدر‪.‬‬ ‫وتراجع ممثل برغامو اىل املركز ال�ساد�س‬ ‫ب �ف��ارق نقطتني خ�ل��ف م �ي�لان‪�� ،‬ص��اح��ب امل��رك��ز‬ ‫الرابع الأخري امل�ؤهل اىل دوري الأبطال‪ ،‬ونقطة‬ ‫خلف روما اخلام�س‪ ،‬وذلك بعد فوز الأخريين‬ ‫ال�سبت على الت�سيو و�أودينيزي تواليا بنتيجة‬ ‫واحدة ‪�-1‬صفر‪.‬‬ ‫ويف املقابل‪ ،‬بقي �إمبويل يف املركز الثامن‬ ‫ع�شر بفارق نقطتني عن منطقة الأمان‪.‬‬

‫دارداي سيتخلى عن تدريب هريتا‬ ‫برلني نهاية املوسم‬

‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫قال هريتا برلني املناف�س يف دوري الدرجة‬ ‫الأوىل الأملاين لكرة القدم �إن مدربه بال دارداي‬ ‫��س�ي�ترك من�صبه يف ن�ه��اي��ة امل��و��س��م ب�ع��د نتائج‬ ‫خميبة للآمال يف الأ�شهر الأخرية‪.‬‬ ‫ويتوىل املجري دارداي‪ ،‬وه��و �أك�ثر العبي‬ ‫ه�يرت��ا خ��و� �ض �اً مل �ب��اري��ات يف ال � ��دوري الأمل� ��اين‪،‬‬ ‫امل�س�ؤولية منذ ‪ .2015‬وقال هريتا �إن من املتوقع‬ ‫�أن ي�ستمر دارداي يف ال �ن��ادي ك �م��درب لفريق‬ ‫ال�شباب يف ‪.2020‬‬ ‫وتراجع هريتا للمركز ‪ 11‬يف ال��دوري بعد‬ ‫خم�س هزائم متتالية‪ ،‬و�ساهمت هذه ال�سل�سلة‬ ‫م��ن ال�ن�ت��ائ��ج ال�سيئة يف ق ��رار ال �ن��ادي بتغيري‬ ‫املدرب املجري‪.‬‬ ‫وق��ال مايكل بريتز املدير العام لهريتا يف‬

‫بيان "تو�صلنا �سوياً لقرار ب�أن �ضخ دم جديد يف‬ ‫ال�صيف هو اخلطوة ال�صحيحة للفريق"‪.‬‬ ‫وحقق هريتا انت�صارين فقط يف �آخ��ر ‪11‬‬ ‫مباراة يف الدوري وخرج من املناف�سة على �أحد‬ ‫املراكز امل�ؤهلة للبطوالت الأوروبية‪.‬‬ ‫ولعب دارداي بني �صفوف هريتا يف الفرتة‬ ‫م��ن ‪� 1997‬إىل ‪ 2011‬ق�ب��ل �أن ي �ت��وىل ت��دري��ب‬ ‫الفريق بعد �أربع �سنوات �أخرى‪.‬‬ ‫وق��ال دارداي العب منتخب املجر ال�سابق‬ ‫"�أنا ممنت للفر�صة التي ح�صلت عليها هنا‬ ‫وفخور مبا حققناه معا خالل هذه الفرتة"‪.‬‬ ‫و�أ�� �ض ��اف "لكن يف ب�ع����ض الأح� �ي ��ان ي��أت��ي‬ ‫وقت يجب فيه التغيري‪� .‬أك��دت دائماً �أن كل ما‬ ‫ي�شغلني ه��و م�صلحة ه�يرت��ا لأن ه��ذا ال�ن��ادي‬ ‫�سيظل دائماً بيتي"‪.‬‬


‫إع������ل�����ان‬

‫‪10‬‬

‫الأربعاء (‪ )17‬ني�سان (‪ ) 2019‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )26‬العدد (‪)4188‬‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬

‫ا�ستناداً لأحك ـ ــام امل ـ ــادة (‪ )1/40‬من قانـ ــون ال�شركــات‬ ‫رقم (‪ )22‬ل�سنـ ــة ‪ 1997‬وتعديـ ــالت ــه يعلـ ــن مراقــب‬ ‫ع���ام ال�شرك ـ ــات يف وزارة ال�����ص��ن��اع��ة وال��ت��ج��ارة عن‬ ‫ا�ستكم ــال اج ــراءات ت�صفيـ ــة �شركـة �سامل ال�شخاتره‬ ‫و�شريكه وامل�سجلة يف �سجل �شركات ت�ضامن حتت‬ ‫ال��رق��م (‪ )108815‬ب��ت��اري��خ ‪ 2011/6/26‬اع��ت��ب��ار من‬ ‫تاريخ ن�شر هذا االعالن‬ ‫لال�ستف�سار يرجى االت�صال بدائرة مراقبة ال�شركات على الرقم ‪5600260‬‬

‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫رمزي نزهة‬ ‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬

‫ا�ستناداً لأحك ـ ــام امل ـ ــادة (‪ )1/40‬من قانـ ــون ال�شركــات‬ ‫رقم (‪ )22‬ل�سنـ ــة ‪ 1997‬وتعديـ ــالت ــه يعلـ ــن مراقــب‬ ‫ع���ام ال�شرك ـ ــات يف وزارة ال�����ص��ن��اع��ة وال��ت��ج��ارة عن‬ ‫ا�ستكم ــال اج��ـ��ـ��ـ��راءات ت�صفيـ ــة �شركـة خ�ير الدين‬ ‫القراله و�شريكه وامل�سجلة يف �سجل �شركات تو�صية‬ ‫ب�سيطة حت��ت ال��رق��م (‪ )19849‬بتاريخ ‪2018/7/10‬‬ ‫اعتبار من تاريخ ن�شر هذا االعالن‬ ‫لال�ستف�سار يرجى االت�صال بدائرة مراقبة ال�شركات على الرقم ‪5600260‬‬

‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫رمزي نزهة‬ ‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫الرقم الوطني للمن�ش�أة‪)200070821( :‬‬

‫ا�ستناداً لأحكام املادة (‪�/28‬أ) من قانون ال�شركات رقم (‪ )22‬ل�سنة ‪1997‬‬ ‫يعلن مراقب عام ال�شركات يف وزارة ال�صناعة والتجارة‬ ‫ب�أن ال�سيد ‪/‬ال�سادة‬ ‫خالد حماده حممد اخلري�شا‬ ‫ال�������ش���ري���ك‪/‬ال�������ش���رك���اء يف ����ش���رك���ة م�����ص��ل��ح ع���ب���داجل���ل���ي���ل ال�����ش��راي��ع��ه‬ ‫و����ش���ري���ك���ه وامل�������س���ج���ل���ة يف ����س���ج���ل �����ش����رك����ات ت�������ض���ام���ن حت����ت ال���رق���م‬ ‫( ‪ ) 27666‬بتاريخ ‪ 1991/11/27‬قد تقدم بطلب الن�سحابه من ال�شركة‬ ‫بتاريخ ‪ 2019/4/15‬وق��ام بابالغ �شريكه ‪�/‬شركائه يف ال�شركة ا�شعاراً‬ ‫بالربيد امل�سجل ت�ضمن رغبته باالن�سحاب باالرادة املنفردة من ال�شركة‬ ‫بتاريخ ‪2019/4/16‬‬ ‫وا�ستناداً لأحكام القانون ف�إن حكم ان�سحابه من ال�شركة ي�سري اعتباراً‬ ‫من اليوم التايل من ن�شر هذا الإعالن يف ال�صحف اليومية‪.‬‬ ‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫رمزي نزهة‬

‫�إعـــالن �صــــادر عن م�صفـــي �شركــــة‬ ‫ا���س��ت��ن��اداً لأح��ك��ام امل���ادة (‪/264‬ب) م��ن ق��ان��ون ال�شركات‬ ‫رق���م (‪ )22‬ل�سنة ‪ 1997‬وت��ع��دي�لات��ه ارج���و م��ن دائ��ن��ي‬ ‫���ش��رك��ة جم��م��وع��ة ال�������ص�ل�اح ال���دول���ي���ه ل�لا���س��ت��ث��م��ارات‬ ‫والتجاره ذ‪.‬م‪.‬م وامل�سجلة لدى دائ��رة مراقبة ال�شركات‬ ‫حتت الرقم (‪ )5918‬بتاريخ ‪� 1999/11/8‬ضرورة تقدمي‬ ‫مطالباتهم املالية جت��اه ال�شركة �سواء كانت م�ستحقة‬ ‫الدفع �أم ال وذلك خالل �شهرين من تاريخه للدائنني‬ ‫داخل اململكة وثالثة ا�شهر للدائنني خارج اململكة وذلك‬ ‫على العنوان التايل‪:‬‬ ‫ا�سم م�صفي ال�شركة‪ :‬عالء نبيل نافع براهمه‬ ‫ع�����������ن�����������وان�����������ه‪ :‬ع����������م����������ان ‪ -‬ال���������������ش�������م�������ي���������������س�������اين ‪-‬‬ ‫تلفون ‪0795976969‬‬

‫اعالن‬ ‫امتحان مزاولة مهنة العناية بالب�شرة وازالة ال�شعر‬ ‫للدورة االوىل ‪2019‬‬

‫تعلن وزارة ال�صحة ب���أن موعد تقدمي االمتحان امل��ق��رر يف نظام ترخي�ص مهنة‬ ‫العناية بالب�شرة وازالة ال�شعر رقم (‪ )99‬ل�سنة ‪ 2018‬وتعديالته على النحو التايل‪-:‬‬ ‫اوال‪ :‬االمتحان النظري �سيعقد يوم االثنني املوافق ‪ 2019/4/29‬ال�ساعة التا�سعة‬ ‫�صباحا يف مبنى وزارة ال�صحة ‪ /‬الطابق (‪.)B1‬‬ ‫ثانيا‪ :‬االمتحان ال�شفوي �سيعقد يوم الثالثاء املوافق ‪ 2019/4/30‬ال�ساعة التا�سعة‬ ‫�صباحا يف مبنى وزارة ال�صحة ‪ /‬الطابق (‪.)B1‬‬ ‫فعلى الراغبني بالتقدم لالمتحام مراجعة وزارة ال�صحة ‪ /‬مديرية ترخي�ص املهن‬ ‫وامل�ؤ�س�سات ال�صحية ‪ /‬ق�سم ترخي�ص املهن ال�صحية ‪ /‬قرب م�ست�شفى الأمري حمزة‬ ‫‪ /‬الطابق اخلام�س‪ ،‬لتقدمي االوراق املطلوبة‬ ‫وزير ال�صحة‬ ‫الدكتور غازي منور الزبن‬ ‫تعلن وزارة الزراعة‪ /‬مديرية العطاءات عن حاجتها ل�شراء املواد املبينة يف دعوة العطاء التايل‪:‬‬

‫رقم الدعوة‬

‫املادة‬

‫ثمن‬ ‫ن�سخة‬ ‫العطاء‬

‫اخر موعد‬ ‫لبيع العطاء‬ ‫ال�ساعة (‪)12‬‬

‫اخر موعد‬ ‫لت�سليم‬ ‫العرو�ض‬ ‫ال�ساعة (‪)12‬‬

‫‪/2019/23‬‬ ‫اعادة‬

‫�شراء منظومات فح�ص‬ ‫و�شرائح خمربية‬

‫(‪)20‬‬ ‫دينار‬

‫‪2019/4/25‬‬

‫‪2019/4/28‬‬

‫�إعـــالن �صــــادر عن م�صفـــي �شركــــة‬ ‫ا���س��ت��ن��اداً لأح��ك��ام امل���ادة (‪/264‬ب) م��ن ق��ان��ون ال�شركات‬ ‫رق���م (‪ )22‬ل�سنة ‪ 1997‬وت��ع��دي�لات��ه ارج���و م��ن دائ��ن��ي‬ ‫�شركة دروب ال�صحراء للدراجات الناريه ذ‪.‬م‪.‬م وامل�سجلة‬ ‫ل���دى دائ����رة م��راق��ب��ة ال�����ش��رك��ات حت��ت ال��رق��م (‪)33502‬‬ ‫بتاريخ ‪��� 2013/8/4‬ض��رورة تقدمي مطالباتهم املالية‬ ‫جت��اه ال�شركة �سواء كانت م�ستحقة الدفع �أم ال وذلك‬ ‫خالل �شهرين من تاريخه للدائنني داخل اململكة وثالثة‬ ‫ا�شهر للدائنني خارج اململكة وذلك على العنوان التايل‪:‬‬ ‫ا�سم م�صفي ال�شركة‪ :‬كامل جمال را�شد مرعي وال�سيد‬ ‫حممد كاظم �شكري �شكري‬ ‫عنوانه‪ :‬كامل مرعي ‪ -‬عمان ‪� -‬ضاحية الر�شيد موبايل‬ ‫‪ - 0796314377‬وحممد �شكري ‪ -‬عمان الزرقاء موبايل‬ ‫‪0799713707‬‬ ‫م�صفي ال�شركة‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫ا�ستناداً لأحكام املادة (‪/254‬ب) من قانون ال�شركات رقم‬ ‫(‪ )22‬ل�سنة ‪ 1997‬وتعديالته يعلن مراقب عام ال�شركات‬ ‫يف وزارة ال�صناعة والتجارة ب���أن الهيئة العامة ل�شركة‬ ‫جم��م��وع��ة ال�����ص�لاح ال��دول��ي��ه ل�لا���س��ت��ث��م��ارات وال��ت��ج��اره‬ ‫وامل�����س��ج��ل��ة ل��دي��ن��ا يف ���س��ج��ل ال�����ش��رك��ات ذات م�����س���ؤول��ي��ة‬ ‫حم�����دودة حت���ت ال���رق���م (‪ )5918‬ب��ت��اري��خ ‪1999/11/8‬‬ ‫ق���د ق�����ررت ب��اج��ت��م��اع��ه��ا غ�ي�ر ال���ع���ادي امل��ن��ع��ق��د ب��ت��اري��خ‬ ‫‪ 2019/4/13‬امل��واف��ق��ة ع��ل��ى ت�صفية ال�����ش��رك��ة ت�صفية‬ ‫اختيارية وتعيني ال�سيد عالء نبيل نافع براهمه م�صفياً‬ ‫لل�شركة‪ ،‬وان عنوان امل�صفي هو‪ :‬عمان ‪ -‬ال�شمي�ساين ‪-‬‬ ‫تلفون ‪0795976969‬‬ ‫مراقب عام الشركات‬ ‫رمزي نزهة‬

‫م�صفي ال�شركة‬

‫اعالنات مبوبــة‬ ‫�أرا�ضي‬ ‫قطعة ار�ض للبيع غرب عمان‬ ‫– بيادر وادي ال�سري ( الب�صة)‬ ‫�سكن (ب) م�ساحة ‪1237‬م‬ ‫كافة اخلدمات ب�سعر مغري‬ ‫ه���ات���ف‪0799030271 :‬‬ ‫���ش��ق��ة ل��ل��ب��ي��ع يف ���ض��اح��ي��ة‬ ‫اال���س��ت��ق�لال م�����س��اح��ة ‪120‬‬ ‫جديدة ط اول‪3 ,‬نوم ‪2‬حمام‬ ‫�صالة و�صالون بلكونة �سوبر‬ ‫دي��ل��وك�����س ال�����س��ع��ر ‪ 45‬ال��ف‬ ‫لالت�صال‪0799030271 :‬‬ ‫‪-------------------‬‬‫ار�ض للبيع �شفا بدران حو�ض‬ ‫امل���ق���رن م�����س��اح��ة ‪ 500‬مرت‬ ‫�سكن املهند�سني ب�سعر منا�سب‬ ‫م��ك��ت��ب ج����وه����رة ال�����ش��م��ال‬

‫وزير الزراعة‬ ‫ووزير البيئة‬ ‫املهند�س ابراهيم ال�شحاحده‬

‫ال��������ع��������ق��������اري ت����ل����ف����ون‬ ‫‪5355365 - 0797720567‬‬ ‫‪-----------------‬‬‫ار�ض للبيع اجلبيهة م�ساحة‬ ‫‪600‬م�تر �سكن ج غ��رب ق�صر‬ ‫االمرية ب�سمة ب�سعر منا�سب‬ ‫م��ك��ت��ب ج����وه����رة ال�����ش��م��ال‬ ‫ال��������ع��������ق��������اري ت����ل����ف����ون‬ ‫‪5355365 - 0797720567‬‬ ‫‪-----------------‬‬‫ار�ض زراعية للبيع يف جر�ش‬ ‫عني النبي موقع مميز ‪ 7‬دومن‬ ‫وا�صل جميع اخلدمات ب�سعر‬ ‫‪ 65‬الف كامل القطعة ب�سعر‬ ‫منا�سب مكتب جوهرة ال�شمال‬ ‫ال�����������������ع�����������������ق�����������������اري‬ ‫ت��ل��ف��ون ‪- 0797720567‬‬ ‫‪5355365‬‬

‫تدعو �سلطة منطقة العقبة االقت�صادية اخلا�صة املقاولني امل�صنفني يف جمال الطرق‬ ‫اخت�صا�ص ان�شاء طرق بالفئة اخلا�صة فما فوق او اخت�صا�ص خلطات ا�سفلتية بالفئة الثالثة‬ ‫فما فوق الراغبني يف امل�شاركة يف العطاء اعاله مراجعة مديرية العطاءات الهند�سية يف �سلطة‬ ‫منطقة العقبة االقت�صادية اخلا�صة للح�صول على ن�سخة العطاء م�صطحبني معهم‪:‬‬ ‫‪�-1‬شهادة ت�صنيف املقاول من دائرة العطاءات احلكومية للعام ‪� 2019‬سارية املفعول‪.‬‬ ‫‪-2‬تفوي�ض خطي يحمل ختم ال�شركة او امل�ؤ�س�سة الر�سمي وتوقيع املفو�ض بالتوقيع عنها‬ ‫ي�سمح بت�سليم وثائق العطاء حلامله‪.‬‬ ‫وذلك طبقا ملا يلي‪:‬‬ ‫‪-1‬رقم وا�سم العطاء‪/6( :‬هـ‪ 2019/‬واخلا�ص بتنفيذ اعمال �صيانة طرق وار�صفة وممرات‬ ‫ومناهل اخلدمات املختلفة يف مواقع متفرقة يف منطقة العقبة االقت�صادية اخلا�صة‪.‬‬ ‫‪-2‬و�صف العمل‪ :‬تنفيذ اعمال �صيانة طرق واور�صفة وممرات ومناهل اخلدمات املختلفة‬ ‫يف مواقع متفرقة يف منطقة العقبة االقت�صادية اخلا�صة‪.‬‬ ‫‪-3‬ثمن ن�سخة العطاء‪ )50( :‬خم�سون دينار غري م�سرتدة‪.‬‬ ‫‪-4‬كفالة الدخول يف العطاء‪ :‬كفالة بنكية او �شيك م�صدق بقيمة (‪� )7500‬سبعة االف‬ ‫وخم�سمائة دينار‪.‬‬ ‫‪-5‬يف حال تقدمي �شيك بدال من كفالة دخول املناق�صة فيجب ان يكون هذا ال�شيك �شيكا‬ ‫م�صدقا �صادرا عن م�صرف معتمد لدى البنك املركزي‪ ،‬وان يكون با�سم املناق�ص املتقدم للعطاء‬ ‫ومثبتا عليه ا�سم العطاء ورقمه وبخالف ذلك فلن يقبل هذا ال�شيك و�سيتم رف�ض العر�ض‪.‬‬ ‫‪-6‬على املناق�ص امل�شرتك يف العطاء الت�أكد من �سالمة الوثائق واكتمالها عند �شراء ن�سخته‪.‬‬ ‫‪-7‬على املناق�ص ان يقدم الن�سخة اال�صلية من وثائق العطاء خمتومة وموقعة من قبله‬ ‫ولن ينظر يف العرو�ض التي تت�ضمن اية �شروط او حتفظات خمالفة ل�شروط دعوة العطاء‪.‬‬ ‫‪-8‬اخر موعد لقبول اال�ستف�سارات اخلطية من قبل املقاولني املتقدمني للعطاء ال�ساعة‬ ‫الثانية ع�شر من ظهر يوم االثنني الواقع يف ‪ 2019/4/29‬بالفاك�س او الربيد االلكرتوين على‬ ‫العنوان التايل‪ :‬فاك�س رقم‪ )0096232091048( :‬بريد االلكرتوين‪.)etenders@aseza.jo( :‬‬ ‫‪-9‬تودع العرو�ض يف �صندوق العطاءات الكائن يف ق�سم اللوازم يف ال�سلطة يف موعد ال‬ ‫يتجاوز ال�ساعة الثانية ع�شرة من ظهر يوم االثنني الواقع يف ‪.2019/5/6‬‬ ‫‪-10‬يحق ل�صاحب العمل الغاء العطاء دون ابداء اال�سباب ودون يان يرتتب على هذا‬ ‫االلغاء اية مطالبات مالية او قانونية‪.‬‬ ‫م‪ .‬نايف احمد بخيت‬ ‫رئي�س جمل�س املفو�ضني‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬

‫ا�ستناداً لأحكام امل��ادة (‪�/277‬أ) من قانون ال�شركات‬ ‫رقم (‪ )22‬ل�سنة ‪ 1997‬وتعديالته يعلن مراقب عام‬ ‫ال�شركات يف وزارة ال�صناعة والتجارة ب�أن‬

‫�شركة املن�صه للمقاوالت االن�شائية ذ‪.‬م‪.‬م‬

‫م�سجلة ل��دي��ن��ا يف �سجل ال�����ش��رك��ات ذات امل�����س���ؤول��ي��ة‬ ‫املحدودة حتت الرقم (‪ )33777‬بتاريخ (‪.)2013/9/2‬‬ ‫وقد تقرر �شطبها من �سجل ال�شركات ذات امل�س�ؤولية‬ ‫املحدودة بتاريخ ‪.2019/4/14‬‬ ‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫رمزي نزهة‬ ‫�إعـــالن �صــــادر عن م�صفـــي �شركــــة‬ ‫ا���س��ت��ن��اداً لأح��ك��ام امل���ادة (‪/264‬ب) م��ن ق��ان��ون ال�شركات‬ ‫رق���م (‪ )22‬ل�سنة ‪ 1997‬وت��ع��دي�لات��ه ارج���و م��ن دائ��ن��ي‬ ‫�شركة كال�سيك للتكييف ذ‪.‬م‪.‬م وامل�سجلة ل��دى دائ��رة‬ ‫م���راق���ب���ة ال�������ش���رك���ات حت����ت ال����رق����م (‪ )27020‬ب��ت��اري��خ‬ ‫‪� 2011/12/20‬ضرورة تقدمي مطالباتهم املالية جتاه‬ ‫ال�شركة �سواء كانت م�ستحقة الدفع �أم ال وذلك خالل‬ ‫�شهرين من تاريخه للدائنني داخل اململكة وثالثة ا�شهر‬ ‫للدائنني خارج اململكة وذلك على العنوان التايل‪:‬‬ ‫ا�سم م�صفي ال�شركة‪ :‬فاطمة ابراهيم ح�سني احلياري‬ ‫عنوانه‪ :‬عمان ‪ -‬طرببور ‪ -‬مقابل م�شاغل االمن العام‬ ‫منطقة اخلزنة ‪ -‬تلفون ‪0799745720‬‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬

‫ا���س��ت��ن��ادا لأح���ك���ام امل����ادة (‪ )13‬م��ن ق��ان��ون ال�����ش��رك��ات‬ ‫رقم (‪ )22‬ل�سنة ‪ 1997‬وتعديالته يعلن مراقب عام‬ ‫ال�����ش��رك��ات يف وزارة ال�صناعة وال��ت��ج��ارة ب����أن �شركة‬ ‫���س��وزان اب��و حم��ف��وظ و�شريكها وامل�سجلة يف �سجل‬ ‫�شركات تو�صية ب�سيطة حتت الرقم (‪ )19804‬بتاريخ‬ ‫‪ 2018/4/26‬ت��ق��دم��ت بطلب لإج������راءات ال��ت��غ�يرات‬ ‫التالية ‪:‬‬ ‫تعديل ا�سم ال�شركة‬ ‫من �شركة ‪� :‬سوزان ابو حمفوظ و�شريكها‬ ‫�إىل �شركة‪� :‬ضياء احلق ابو جنم و�شريكته‬ ‫* لال�ستف�سار يرجى االت�صال بدائرة مراقبة ال�شركات على الرقم ‪5600260‬‬

‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫رمزي نزهه‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫ا���س��ت��ن��اداً لأح��ك��ام امل���ادة (‪/254‬ب) م��ن ق��ان��ون ال�شركات‬ ‫رق��م (‪ )22‬ل�سنة ‪ 1997‬وتعديالته يعلن م��راق��ب عام‬ ‫ال�شركات يف وزارة ال�صناعة والتجارة ب�أن الهيئة العامة‬ ‫ل�شركة كال�سيك للتكييف وامل�سجلة ل��دي��ن��ا يف �سجل‬ ‫ال�شركات ذات م�س�ؤولية حمدودة حتت الرقم (‪)27020‬‬ ‫بتاريخ ‪ 2011/12/20‬قد قررت باجتماعها غري العادي‬ ‫املنعقد بتاريخ ‪ 2019/4/15‬املوافقة على ت�صفية ال�شركة‬ ‫ت�صفية اختيارية وتعيني ال�سيدة فاطمة ابراهيم ح�سني‬ ‫احل���ي���اري م�صفياً ل��ل�����ش��رك��ة‪ ،‬وان ع��ن��وان امل�����ص��ف��ي ه��و‪:‬‬ ‫طرببور ‪ -‬مقابل م�شاغل االمن العام منطقة اخلزنة ‪-‬‬ ‫تلفون ‪0799745720‬‬

‫م�صفي ال�شركة‬

‫لإعالناتكم الرجاء االت�صال على الهواتف التالية‪:‬‬

‫‪-----------------‬‬‫ار�ض للبيع يف املفرق حمامة‬ ‫م�ساحة ‪ 3500‬م�تر قريبة‬ ‫من ال�شارع الرئي�سي اخلدمات‬ ‫ماء وكهرباء متوفرة ب�سعر‬ ‫منا�سب مكتب جوهرة ال�شمال‬ ‫ال��������ع��������ق��������اري ت����ل����ف����ون‬ ‫‪5355365 - 0797720567‬‬ ‫‪-----------------‬‬‫�أر�������ض ل��ل��ب��ي��ع يف ال�����ض��ه�ير‬ ‫م�ساحة دومن �شارع ودخلة‬ ‫م�تر �سكـــن خـــــا�ص موقع‬ ‫مم����ي����ز م����ط����ل����ة اط��ل�ال����ة‬ ‫رائ��ع��ة مكتب جوهــــــــرة‬ ‫ال��ع��ق��اري‬ ‫ال�شمـــــــــــــال‬ ‫ت��ل��ف��ون ‪- 0797720567‬‬ ‫‪5355365‬‬

‫اعالن دعوة العطاء رقم (‪/6‬هـ‪ )2019/‬اخلا�ص‬ ‫بتنفيذ اعمال �صيانة طرق وار�صفة وممرات ومناهل اخلدمات‬ ‫املختلفة يف مواقع متفرقة يف منطقة العقبة االقت�صادية اخلا�صة‬

‫مراقب عام الشركات‬ ‫رمزي نزهة‬

‫‪ 5692852 - 3‬فــاك�س‪5692854 :‬‬

‫�شقة‬ ‫�شقة للبيع ط��اب��ق ث��اين يف‬ ‫اجلبيهه ام زويتنه م�ساحة‬ ‫‪194‬م ‪ 3‬نوم و�صالة و�صالون‬ ‫وم��ط��ب��خ راك���ب و‪ 3‬حمامات‬ ‫و‪ 2‬بلكونه �سوبر ديلوك�س‬ ‫اطاللة ت‪0799030271 :‬‬ ‫‪-------------------‬‬‫�شقة للبيع يف اجلبيهة حي‬ ‫الزيتونة طابق �أر�ضي ‪150‬م‬ ‫‪3‬نوم و�صالة و�صالون وتدفئة‬ ‫مدخل وترا�س وكراج خا�ص‬ ‫مطبخ راك���ب فقط ‪ 85‬الف‬ ‫ت‪0799030271 :‬‬ ‫‪-------------------‬‬‫���ش��ق��ة ل��ل��ب��ي��ع او ال���ب���دل يف‬ ‫م��رج احل��م��ام م�ساحة ‪146‬‬

‫م ت�����س��وي��ة وف����وق م�����س��ت��وى‬ ‫ال�����ش��ارع م��ع ح��دي��ق��ة �سوبر‬ ‫دي��ل��وك�����س مطبخ راك���ب ت‪:‬‬ ‫‪0795320103‬‬ ‫���ش��ق��ة ل��ل��ب��ي��ع يف ���ض��اح��ي��ة‬ ‫اال���س��ت��ق�لال م�����س��اح��ة ‪120‬‬ ‫جديدة ط اول‪3 ,‬نوم ‪2‬حمام‬ ‫�صالة و�صالون بلكونة �سوبر‬ ‫دي��ل��وك�����س ال�����س��ع��ر ‪ 45‬ال��ف‬ ‫لالت�صال‪0799030271 :‬‬ ‫‪--------------------‬‬‫���ش��ق��ة ل��ل��ب��ي��ع يف اب���و ن�صري‬ ‫الو�سية قرب نادي �أبو ن�صري‬ ‫م�ساحة ‪ 95‬مرت جديدة مل‬ ‫ت�سكن ‪ 41‬الف مكتب جوهرة‬ ‫ال�����������ش�����م�����ال ال�����ع�����ق�����اري‬ ‫ت��ل��ف��ون ‪- 0797720567‬‬ ‫‪5355365‬‬

‫‪--------------------‬‬‫عقارات‬ ‫حمل جت��اري لاليجار ‪90‬م‪2‬‬ ‫مع �سدة باطون را���س العني‬ ‫اج��رة �سنوية ‪ 4500‬دينار‬ ‫‪0796767106‬‬ ‫‪--------------------‬‬‫فيال للبيع يف دابوق ‪ 570‬مرت‬ ‫جديدة مل ت�سكن موقع مميز‬ ‫االر����ض ‪ 500‬ب�سعر منا�سب‬ ‫م��ك��ت��ب ج����وه����رة ال�����ش��م��ال‬ ‫ال�����������������ع�����������������ق�����������������اري‬ ‫ت��ل��ف��ون ‪- 0797720567‬‬ ‫‪5355365‬‬


‫الالجئونوحقالعودة‬

‫إعداد ومتابعة‪ :‬فادي صبيح‬

‫الأربعاء (‪ )17‬ني�سان (‪ ) 2019‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )26‬العدد (‪)4188‬‬

‫م�صطفى حممد �أبو ال�سعود‬

‫‪11‬‬ ‫�سهام م�شة‬

‫غزة يف الشعر العربي‬

‫وكان يف ثورة‬

‫رمب��ا تكت�سب جغرافية معينة �أهمية قد�سية كبرية‬ ‫لأنها كبرية وبها من اخل�يرات ما لذ وط��اب و�صعب على‬ ‫االح�صاء والتعداد‪ ،‬لكن �أن تكت�سب بقعة جغرافية �صغرية‬ ‫مثل غزة قدا�سة و ُتك�سب زمانها قدا�سة‪ ،‬فهذا �أمر عجيب‪،‬‬ ‫واالكرث عجبا ان كل ما ك�سبته غزة من �شهرة تفتح �شهية‬ ‫من عرفها �أن ينتمي لها‪� ،‬إن كانت النخوة جتري يف عروقه‪.‬‬ ‫ان�ب�رى ال �ك �ث�يرون ل �ل��إدالء ب��إع�ج��اب�ه��م بتلك البقعة‬ ‫اجلغرافية ال�صغرية "غزة"‪ ،‬ولأن اهلل ف�ضل بع�ضنا على‬ ‫بع�ض‪ ،‬ف�إن من �أجدر النا�س يف التعبري عن قد�سية ورمزية‬ ‫غزة هم "ال�شعراء" الذين تفجرت فيهم مكامن االب��داع‬ ‫ف�أخرجوا من كنانة قوامي�سهم �أف�ضل الكلمات لري�سموا‬ ‫ب�ه��ا ل��وح��ات جميلة ت�ع�بر ع��ن م��دى اع�ج��اب�ه��م ب���ش��يء م��ا‪،‬‬ ‫ب�صنيع غزة‪.‬‬ ‫ق��د �شغفت غ��زة قلوب ال�شعراء وال�شرفاء ح�ب�اً‪ ،‬لي�س‬ ‫لأن �ه��ا �أج �م��ل امل ��دن‪ ،‬ول�ي����س لأن �شاطئها �أ� �ش��د زرق ��ة من‬ ‫�ش�ؤاطئ املدن العربية‏‏‪ ،‬ولي�س لأن برتقالها �أجمل برتقال‬ ‫على حو�ض البحر الأبي�ض‪ ،‬ولي�س لأنها �أغنى امل��دن‪ ،‬كما‬ ‫ق��ال ال�شاعر حممود دروي����ش‪ ،‬بل لأن ال��واق��ع يقول ب�أنها‬ ‫البقعة اجلغرافية الوحيدة التي تقول "ال" لالحتالل يف‬ ‫الوقت الذي يقول فيه اجلميع "نعم"‪ ،‬ولأنها كما ال�شاعر‬ ‫الدكتور عبداهلل بن �صالح اخلليوي‪:‬‬ ‫يا غزة الفخــــــــر بل يــا غزة الهمم‬ ‫يا منربا فوق هام ال�شم�س يف القمــم‬ ‫يا �صـــــــولة الب�أ�س يا نربا�س عزتنا‬ ‫يا نفحة من عبيــر املجــد وال�شــــــيم‬ ‫يا نبتـــة يف ريا�ض املجــــد مورقة‬ ‫يا �شــوكة يف قلــوب اخل�صم واحلكـم‬ ‫�إن ذكر ما قاله ال�شعراء اعجاباً بغزة ع�صى على العد‪،‬‬ ‫فلرمبا تر�سخ يف ذهن ال�شعراء �أن امل��رور �إىل قائمة املجد‬ ‫ي �ب��د�أ م��ن م��دح غ ��زة‪ ،‬وم ��دح ��ص��اروخ�ه��ا ال ��ذي ينطلق من‬ ‫حتت االر�ض لي�صل عا�صمة االحتالل فريعبها‪ ،‬ومن مدح‬ ‫اطفالها ورجالها و�شيوخها ون�سائها‪ ،‬من مدح قوتها على‬ ‫ال�صمود �أم��ام ح�صار وح��روب حرقت الأخ���ض��ر والياب�س‬ ‫ومل تفرت عزميتها‪ ،‬فقد ارتبط ا�سم غزة بالفخر على مر‬ ‫التاريخ ال��ذي كانت فيه �شوكة يف حلق ال�غ��زاة‪ ،‬يف رمالها‬ ‫املتحركة غرق الغزاة‪ ،‬ويف بحرها الهدار غرق الغزاة‪ ،‬وبقي‬ ‫�أهلها يبعثون الأمل يف نفو�س الآخرين‪.‬‬ ‫مل ي�ك�ت��ف ال���ش�ع��راء ب��و��ص��ف م��ا��ض��ي غ��زة وح��ا��ض��ره��ا‬ ‫ومفاخرها‪ ،‬بل �إن بع�ضهم بنى الأم��ل على غزة يف حتقيق‬ ‫الن�صر على العدو‪ ،‬حيث كتب ال�شاعر ر�أف��ت عبيد معلقا‬ ‫�آماله على جند غزة يقول‪:‬‬ ‫هنا غ��زة‪ ،‬هنا الآم ��ال يف التمكني وال �ع��زة ‪ ،‬هنا غ��زة‪،‬‬ ‫هنا االعجاز واالعجاب والعجب‪ ،‬هنا نار على الباغي هنا‬ ‫غ�ضب‪ ،‬هنا غزة �ستلعق ها هنا ال�صربا‪ ،‬وحتفر للعدا قربا‪،‬‬ ‫ٌ‬ ‫و ُتعلي للعال ذِكرا‪ ،‬تعيد لليلنا فجرا‪ ،‬هنا ذاقت �صهاين ٌة بها‬ ‫مُراً‪ ،‬هنا غزة‪ ،‬هي احل�سنا ُء يف �ألقٍ ‪ ،‬وتعلي يف الهوى مهرا‪.‬‬ ‫لقد �أراد الأع��داء لغزة ب��أن تنتهي لريتاحوا‪ ،‬ف��إذا بها‬ ‫تنتف�ض من حتت ركام كل جولة لتقول "نحن نحب احلياة‬ ‫ما ا�ستطعنا اليها �سبيال"‪ ،‬فتبقى غزة يف حالة ال هي موت‬ ‫وال هي حياة‪ ،‬انه ا�سلوب غزة يف اعالن جدارتها باحلياة‪،‬‬ ‫هكذا قال عنها ال�شاعر حممود دروي�ش‪.‬‬ ‫ا�سمها من فعلها‪ ،‬فهي على مر التاريخ كانت �شوكة‬ ‫يف حلق الغزاة‪ ،‬يف رمالها املتحركة غرق الغزاة‪ ،‬ويف بحرها‬ ‫الهدار غ��رق ال�غ��زاة‪ ،‬وبقي �أهلها يبعثون االم��ل يف نفو�س‬ ‫الآخرين‪.‬‬ ‫اليوم وغزة هي البقعة اجلغرافية الوحيدة التي تقول‬ ‫"ال" لالحتالل يف الوقت الذي يقول فيه اجلميع "نعم"‪،‬‬ ‫رغم �أن غزة لي�س لديها فائ�ض مال‪ ،‬ولي�س لديها فائ�ض‬ ‫�سالح‪ ،‬لكن لديها فائ�ض رجال ونخوة‪.‬‬

‫ا�ضطرابات عنيفة حدثت يف القد�س بني الفل�سطينيني‬ ‫واليهود املهاجرين �أثناء االحتفال الذي يقام يف كل عام يف ‪4‬‬ ‫�أبريل ا�ستمرت اال�ضطرابات من ‪� 10 - 4‬أبريل ‪ 1920‬و�أ�سفرت‬ ‫ع��ن مقتل ‪ 4‬م��ن ال �ع��رب وج ��رح ‪ ،24‬وم�ق�ت��ل ‪ 5‬م��ن اليهود‬ ‫وج��رح ‪ 211‬و�إ��ص��اب��ة ‪ 7‬ج�ن��ود بريطانيني وق��د ات�ه��م العرب‬ ‫باالعتداء على اليهود وبذالك عزل رئي�س البلدية مو�سى‬ ‫كاظم احل�سيني وحكم غيابيا على كل من �أم�ين احل�سيني‬ ‫وكامل البديري وع��ارف العارف بال�سجن‪ ،‬وج��اء العفو عن‬ ‫امل�سجونني عندما �صدر ق��رار املندوب ال�سامي الربيطاين‬ ‫ه��رب��رت �صمويل وبعد ه��ذه اال��ض�ط��راب��ات �أك��دت بريطانيا‬ ‫تنفيذ وعد بلفور و�إقامة وطن قومي لليهود يف فل�سطني‪.‬‬ ‫ف ��أ� �ص �ب �ح��ت ف�ل���س�ط�ين ت���س�ير ن �ح��و حت� ��والت وت �غ�ي�رات‬ ‫وانفجارات وانتفا�ضات و�صوال �إىل الثورة وخا�صة بعد �أن‬ ‫�أخذت الهجرة اليهودية �إىل فل�سطني‪.‬‬ ‫فما هي هذه الثورة ومتى حدثت وما هي تفا�صيلها؟‬ ‫�صادفت هذه الثورة مع مواعيد حلول عيد الف�صح لدى‬ ‫الطوائف امل�سيحية وعيد �آخ��ر للطائفة اليهودية‪ ،‬ف�أخذت‬ ‫بريطانيا ب ��إج��راءات �أمنية ملحاولة ل�ضبط الأو� �ض��اع بعد‬ ‫اندالع املظاهرات واال�شتباكات كال�سابقة يف مدن فل�سطينية‬ ‫غري القد�س‪.‬‬ ‫عندما و�صل �إىل بوابة اخلليل يف القد�س ف�إن ال�سلطات‬ ‫الربيطانية منعت دخول الوفد لعدم ر�ضاها عن ال�شعارات‬ ‫واخلطابات التي رددها الوفد ويعلنها فح�صلت ا�ضطرابات‪.‬‬ ‫علم �أه��ل اخلليل والقد�س ب��الأم��ر توجهت على الفور‬ ‫�إىل بوابة اخلليل وفتحت �أبوابها بالقوة فتدفق �أبناء اخلليل‬ ‫�إىل قلب املدينة وقامت مظاهرة غا�ضبة �شارك فيها �أبناء‬ ‫مدينة ال�ق��د���س م��ع �أف ��راد ال��وف��ود ال�ق��ادم��ة وح�م�ل��وا راي��ات‬ ‫و�أعالما و�أ�سلحة بي�ضاء من �سكاكني و�سيوف ورم��اح وغري‬ ‫ذلك ف�أعلنت ال�سلطات الربيطانية حالة الطوارئ ومنعت‬ ‫التجول باليوم الثاين لكنها تطورت وا�ستمرت �إىل العا�شر‬ ‫ني�سان‪.‬‬ ‫قام احلاكم الع�سكري الربيطاين با�ستدعاء مو�سى كاظم‬ ‫احل�سيني‪ ،‬و�أبلغه �أنه يحمل العرب امل�س�ؤولية عن احلوادث‬ ‫الدموية تلك‪ ،‬وقرر فر�ض عقوبات �شديدة عليهم والقب�ض‬ ‫على املحر�ضني منهم وحماكمتهم �أمام حماكم ع�سكرية‪ ،‬كما‬ ‫اتهم احلاكم الربيطاين رئي�س البلدية �شخ�صيا بتحري�ض‬ ‫املواطنني على الإخ�لال بالأمن العام‪ ،‬وق��رر احلاكم �إقالة‬ ‫رئي�س بلدية القد�س مو�سى كاظم احل�سيني من وظيفته ومت‬ ‫تعيني راغب الن�شا�شيبي مكانه‪.‬‬ ‫وخالل �أ�سبوع واحد كانت املحاكم الع�سكرية الربيطانية‬ ‫قد حكمت على ‪ 23‬عربيا يف القد�س بال�سجن ملدة تزيد على‬ ‫ع�شر ��س�ن��وات‪ ،‬ومل ت�ه��د�أ اال��ض�ط��راب��ات يف ال�ق��د���س �إال بعد‬ ‫�أن �أط�ل�ق��ت ال�سلطات الربيطانية ��س��راح بع�ض املوقوفني‬ ‫بالكفالة ثم ت�شكلت حمكمة ع�سكرية وحكمت على كل من‬ ‫ع��ارف ال�ع��ارف واحل��اج �أم�ين احل�سيني ع�شر �سنوات حكما‬ ‫غيابيا‪ ،‬وك��ان��ا ق��د متكنا م��ن ال�ه��رب �إىل ع�م��ان‪ ،‬ومنها �إىل‬ ‫دم�شق وحكمت على الآخرين بال�سجن م��ددا ت�تراوح بني ‪3‬‬ ‫و‪� 5‬سنوات �إ ّال �أن جميع الأحكام �ألغيت بعد ا�ستالم هربرت‬ ‫�صموئيل �إدارة فل�سطني كمندوب �سام بريطاين يف �أوائ��ل‬ ‫�شهر يوليو من عام ‪ ،1920‬ومت �إلغاء قيام احتفاالت النبي‬ ‫مو�سى لأن هذه الثورة �سميت با�سمه‪.‬‬

‫شخصيات من بلدي‬ ‫هند من�صور‬ ‫من رحم املعاناة يولد الأم��ل‪ ،‬ومن �سار‬ ‫ع�ل��ى ال ��درب و� �ص��ل‪ ،‬ول�ك��ل جمتهد ن�صيب‪،‬‬ ‫وما زالت فل�سطني حت�صد كل يوم جناحات‬ ‫�أب�ن��ائ�ه��ا ال��ذي��ن ه� ّ�ج��روا م��ن رح�م�ه��ا ق�سرا‪،‬‬ ‫ولكنهم م��ا زال��وا يحملون يف قلوبهم دم��اء‬ ‫ثوارها‪ ،‬يعلمون كيف يغردون خارج ال�سرب‬ ‫وي�سبحون �ضد التيار ويحولون املحنة �إىل‬ ‫منحة‪.‬‬ ‫�أدهم ح�سني معروف فل�سطيني الأ�صل‬ ‫من يافا ال�سليبة‪ ،‬ولد عام ‪ 1989‬و�أنهى تعليمه‬ ‫اجلامعي يف تخ�ص�ص الرتجمة‪ ،‬ك��ان نهماً‬ ‫للعلم واملعرفة دون كلل �أو توقف فا�ستطاع‬ ‫يف وقت ق�صري التحدث بخم�س لغات �أجنبية‬ ‫ب �ك��ل ط�ل�اق ��ة‪ ،‬وه ��ي ال�ت�رك �ي��ة واال� �س �ب��ان �ي��ة‬ ‫والرو�سية والأملانية واالجنليزية‪ ،‬كانت �أول‬ ‫وظيفة له بعد تخرجه يف م�صنع للبال�ستيك‬ ‫براتب زهيد‪ ،‬ولكنه بعد فرتة وجيزة انتقل‬ ‫للعمل يف ��ش��رك��ة م �ق��اوالت وم��ن ه�ن��ا كانت‬

‫انطالقته‪ ،‬حيث �أن�ش�أ بعد �سنتني من العمل‬ ‫واجل��د واملثابرة �أول مكتب ترجمة له لكن‬ ‫م�شيئة اهلل اقت�ضت ب��أن يحرتق املكتب بكل‬ ‫ما فيه ولأن احلياة ال تنتهي عندما يخ�سر‬ ‫امل��رء �إمن��ا عندما ي�ست�سلم وين�سحب‪� .‬أن�ش�أ‬ ‫مكتب ترجمة �آخر يف منطقة �أخرى‪ ،‬وتوالت‬ ‫العقبات يف حياة �أدهم ح�سني لكنه يف كل مرة‬ ‫كان ي�ؤمن �أن التناف�س مع الذات هو �أف�ضل‬ ‫تناف�س يف العامل‪ ،‬وكلما تناف�س الإن�سان مع‬ ‫نف�سه تطور وتقدم و�أن الآمال الكبار ال تنقاد‬ ‫�إال ل�صابر‪.‬‬ ‫وم ��ن ال �ن �� �ص��ائ��ح ال �ت��ي ي��دخ��ره��ا �أده ��م‬ ‫ح�سني معروف لل�شباب هي القراءة للتعلم‬ ‫ولي�س للت�سلية‪ ،‬وا�ستثمار الوقت يف كل ما‬ ‫هو مفيد‪ ،‬الثقة بالنف�س وب�أن يكونوا قادرين‬ ‫ع�ل��ى ال�ن�ج��اح ب � ��إذن اهلل ت �ع��اىل‪ ،‬و��س�ي�ج��دون‬ ‫توجههم‬ ‫دالئل و�إ�شارات من خالل العقبات ّ‬ ‫�إىل ال �ط��ري��ق ال �� �ص �ح �ي��ح‪� .‬أ َّم � ��ا �إذا اع�ت�ق��د‬ ‫ال�شخ�ص ب�أنه غري ق��ادر على ذلك ف�ستكون‬ ‫غاية م��ا ميكنه فعله ه��و اخ�ت�لاق الأع ��ذار‪/‬‬

‫ال �ت�بري��رات فح�سب‪ .‬وك�ل�م��ا و��ض��ع الإن���س��ان‬ ‫هدفه ن�صب عينيه كل يوم �ضمن �أنه مي�ضي‬ ‫خطوة جتاهه ك��ل ي��وم‪ .‬ول�ه��ذا‪ ،‬يجب علينا‬ ‫حتديد �أهدافنا‪ ،‬وتذكرها يوم ًيا‪ .‬العديد من‬ ‫رج��ال الأع�م��ال يعتربون �أخ�ط��اءه��م مبثابة‬ ‫�أف�ضل مر�شد ومُع ِّلم لهم يف احلياة‪ ،‬وعندما‬ ‫يتعلم الإن�سان من �أخطائه؛ يقرتب �أكرث من‬ ‫النجاح حتى �إذا ف�شل يف البداية عدة مرات‪.‬‬ ‫وال �أحد ي�صل �إىل ما و�صل عليه بني ع�شية‬ ‫و��ض�ح��اه��ا ف��ال�ن�ج��اح ي�ستغرق وق � ًت��ا ط��وي�ًلااً‬ ‫ليحدث‪.‬‬ ‫�أده��م ح�سني معروف هو ق��دوة ل�شبابنا‬ ‫املتطلعني �إىل الطموحات الكبار وللدخول‬ ‫يف ع��امل ري��ادة الأع �م��ال‪ ،‬حيث �أ�صبح اليوم‬ ‫رج��ل �أع �م��ال م�ع��روف وم��دي��ر ملجموعة من‬ ‫م �ك��ات��ب ال�ترج �م��ة وال �� �ش��رك��ات ال �ت �ج��اري��ة‪،‬‬ ‫و�ساهم يف ت�شغيل وتوفري فر�ص عمل لعدد‬ ‫كبري من اخلريجني‪.‬‬

‫الـشعب أو ً‬ ‫ال وأخيـر ًا‬ ‫منى خاليلي‬ ‫منذ بداية ال ّنكبة‪ ،‬حمل ّ‬ ‫ال�شعب الفل�سطيني‬ ‫ق�ض ّيته ومفتاحه وهمومه ف��وق ظهره و�أورثها‬ ‫�أوالده‪ .‬وع�ن��دم��ا ت� ّ‬ ‫�اخ��ر وع��د ال �ع��رب بال ّتحرير‬ ‫و�أدرك الفل�سطيني �أنّ وعدهم من ورق‪ ،‬ا�ستجمع‬ ‫ِق ��واه وق� � ّرر �أن ي�ح� ّ�ك ج�ل��ده بظفره و�أن يواجه‬ ‫وفجر‬ ‫قدره وحده‪ ،‬فانتف�ض وثار على الإحتالل ّ‬ ‫انتفا�ضة احلجارة وامل�سجد الأق�صى وال�سكاكني‬ ‫والدّه�س ّ‬ ‫والطعن وغريها من �أ�شكال املقاومة‬ ‫التي ابتكرها املنا�ضلون حتى ُ�ضربت بهم الأمثال‬ ‫يف م�شارق الأر�ض ومغاربها‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫واملفارقة �أنّ حال ّ‬ ‫ال�شعب بعي ٌد كل البعد عن‬ ‫ح ّكامه‪ ،‬فنجد ال ّتنظيمات متناحرة متحاربة‪ ،‬ال‬

‫ب�صلة‪ .‬وبينما يتكاتف ّ‬ ‫ال�شعب‬ ‫مي ّتون "للتنظيم" ِ‬ ‫دون تفرقة يف مواجهة العدو‪ ،‬يت�سابق امل�س�ؤولون‬ ‫ب �ق��ذف ال � ّت �ه��م وت �خ��وي��ن ب�ع���ض�ه��م ال �ب �ع ����ض يف‬ ‫الف�ضائ ّيات ومواقع ال ّتوا�صل االجتماعي ب�ش ّتى‬ ‫ّ‬ ‫الطرق والو�سائل‪.‬‬ ‫�رف ب ��ات ي �� �ش � ّد احل �ب��ل �إىل جهته‬ ‫ف �ك��ل ط� � ٍ‬ ‫كي ي�شنق ال� ّ�ط��رف الآخ��ر وي�ص ّغره �أم��ام �شعبه‪.‬‬ ‫ول��و ح��اول ك � ّل ف�صيلٍ منهم �أن يهتم مبعاجلة‬ ‫�أخطائه وم�شاكله قبل �أن ينتف ذق��ن الف�صيل‬ ‫الآخ ��ر‪ ،‬ل�سلمنا م��ن ه��ذه امل�شاحنات وامل�ك�ي��دات‬ ‫والأالعيب ال�سيا�سية التي تع ّد الوجبة الدّ�سمة‬ ‫للعدو‪ ،‬فما من احد ي�ستفيد من هذا االنق�سام‬ ‫ّ‬ ‫وال�شرخ وال ّت�شظي كفائدة العد ّو وفرحه بحالنا‬ ‫�أو بالأحرى حال تنظيماتنا‪.‬‬

‫واحلق يُقال ان من حمل م�س�ؤولية الق�ض ّية‬ ‫وواج ��ه وق� �دّم و��ض� ّ�ح��ى ه��و ال��� ّ�ش�ع��ب ال ��ذي ل��واله‬ ‫ول��وال مقاومته و�صموده‪ ،‬لأُغلق ملف الق�ض ّية‬ ‫الفل�سطين ّية وملف الالجئني ُ‬ ‫وط� ّب�ق��ت �صفقة‬ ‫ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫و�صفقات م�شبوهة مرور‬ ‫أجندات‬ ‫القرن و ُم ّررت �‬ ‫الكرام‪ .‬لكنّ ّ‬ ‫ال�شعب كان باملر�صاد‪ ،‬فكلما حاولوا‬ ‫ك���س��ر ال�ب��و��ص�ل��ة �أو حت��وي��ل وج �ه �ت �ه��ا‪ ،‬ان�ت�ف����ض‬ ‫ب�شرا�س ٍة �أقوى من ذي قبل‪ ،‬وفر�ض نف�سه بك ّل ما‬ ‫�أوتي من قو ٍة وعزم‪.‬‬ ‫ال�صهاينة �إ�شعال فتيل الفتنة‬ ‫وكلما ح��اول ّ‬ ‫وال ّتفرقة‪ ،‬جند ّ‬ ‫ال�شعب يلتحم ويلتئم وي�ضرب‬ ‫ب �ي��د رج ��ل واح � ��د‪ ،‬وال ي �ق��ع يف امل �� �ص �ي��دة ��س��وى‬ ‫ال ّتنظيمات التي تبد�أ بال ّتنديد والوعيد وال ّتهديد‬ ‫على امللأ‪ ،‬ولو �أ ّنهم تركوا �أمر الق�ض ّية و�س ّلموها‬

‫ّ‬ ‫لل�شعب‪ ،‬ل�ص ّلينا غداً يف امل�سجد الأق�صى‪ ،‬ولكنّ‬ ‫طمعهم بالكرا�سي وامل�ن��ا��ص��ب وامل�ك��ا��س��ب �أعمى‬ ‫�أعينهم وقلوبهم التي زادت الغ�شاوة عليها حتى‬ ‫باتت جداراً �ألعن من اجلدار الفا�صل‪.‬‬ ‫ل �ط��امل��ا ك ��ان ال ��� ّ�ش �ع��ب ال�ف�ل���س�ط�ي�ن��ي �أع �ظ��م‬ ‫م��ن ق��ادت��ه و�أوع� ��ى م��ن تنظيماته و�أ� �ص��دق من‬ ‫ال�صعبة التي‬ ‫م�س�ؤوليه‪ ،‬ولطاملا كان هو املعادلة ّ‬ ‫ت�أبى ال ّر�ضوخ لالحتالل و�أع��وان��ه‪ ،‬ولطاملا كان‬ ‫هو الأم��ل وهو الق�ض ّية‪ ،‬لذلك �صار لزاماً عليه‬ ‫�أن يحافظ على قدا�سته ومكانته وحقّه امل�شروع‬ ‫يف امل�ق��اوم��ة و�أن يبقى ح � ّراً يف خ�ي��ارات��ه دون �أن‬ ‫يقع فري�سة القوالب التي تفر�ضها ال ّتنظيمات‬ ‫والف�صائل التي لن تزيده �إال �ضعفاً وبعداً عن‬ ‫ال ّتحرير‪.‬‬

‫اسرتاحة العدد‬ ‫إعداد‪ :‬نائلة صوان‬

‫من أكالت بلدنا‪:‬‬ ‫املكيكة‬

‫من أعشاب أرضنا‪:‬‬ ‫النرجس الربي‬

‫الفل�سطينيون لديهم عادات رم�ضانية‪ ،‬تعينهم‬ ‫على ال�صيام وال�ق�ي��ام ب��أع�م��ال �شاقة �إذا ح��ل �شهر‬ ‫رم�ضان يف ال�صيف‪.‬‬ ‫م���ش��روب املكيكة ال��رم���ض��اين يف ق��ري��ة فرخة‬ ‫ق�ضاء �سلفيت ت�شتهر به القرية منذ زم��ن بعيد‪،‬‬ ‫ومكوناته حليب املاعز واخل��روب الأخ�ضر وكمية‬ ‫من ال�سكر‪ ،‬تخلط م ًعا وتتناول طعا ًما �أو �شرا ًبا‬ ‫ح�سب ن�سبة اللزوجة‪.‬‬ ‫وجود اخلروب وحليب الأغنام يف قرية فرخة‬ ‫�شجع الأه ��ايل على �صناعة ه��ذا امل���ش��روب‪ ،‬ال��ذي‬ ‫يعمل على ترطيب ج�سم ال�صائم بعد عمل �شاق‬ ‫خالل النهار يف احل�صيدة‪ ،‬فهو يعو�ض اجل�سم عما‬ ‫فقده من �أمالح وطاقة‪ ،‬واجليل القدمي انتبه �إىل‬ ‫�أهمية هذا النوع من امل�شروب الرم�ضاين بامتياز‪،‬‬ ‫ريا �إىل �أنه م�شروب طيب دون مواد حافظة‬ ‫و�إنه ي�ستخدم يف غري رم�ضان بو�ضعه داخل الثالجة وتناوله باردًا‪ ،‬م�ش ً‬ ‫على الإطالق‪.‬‬

‫أحجية األسبوع‪:‬‬

‫من موسوعة األمثال الشعبية‪:‬‬

‫لونه أسود ولكن ال ينتفع به‬ ‫إال اذا أصبح أحمر‪ ،‬ما هو؟‬

‫رجعت حليمة لعادتها القديمة‬

‫يتكون من ‪� 6‬أوراق وبوق مركزي‪ ،‬ي�صل ارتفاعه‬ ‫�إىل ‪� 45‬سم‪ ،‬يزهر يف �أوائ��ل الربيع‪ ،‬ويف�ضل الرتبة‬ ‫اجلافة والبيئة ذات ال�شم�س اخلفيفة مع الظل‪.‬‬

‫من عبق الرتاث‪:‬‬ ‫النعومة‬ ‫ك � � � � � ��ل � � � � � �ش� � � � ��يء يف‬ ‫ال� � �ق � ��د� � ��س ل� � ��ه ن �ك �ه �ت��ه‬ ‫وم� � � ��ذاق� � � ��ه‪ ،‬ف ��امل ��دي� �ن ��ة‬ ‫ت � �ت � �م � �� � �س� ��ك ب � �خ � �ي� ��وط‬ ‫ع ��ادات� �ه ��ا وت �ق��ال �ي��ده��ا‪،‬‬ ‫ل�ل�ح�ف��اظ ع�ل��ى ال�ت�راث‬ ‫ال�ف�ل���س�ط�ي�ن��ي‪ ،‬يف وج��ه‬ ‫ه� � �ج� � �م � ��ة االح� � � �ت� �ل ��ال‬ ‫ال�شر�سة لتهويدها‪.‬‬ ‫رم � �� � �ض � ��ان ق ��دمي ��ا‬ ‫اح �ت��ل م �� �س��اح��ة وا��س�ع��ة‬ ‫يف �أذه� � � � � ��ان ال � �ق ��دم ��اء‬ ‫مبفارقاته واختالفاته‪ ،‬وخا�صة حلوى ال ّنعومة «الق�ضامة املطحونة» التي‬ ‫كانت من �أ�شهر احللويات و�أحبها �إىل النفو�س يف ال�شهر الف�ضيل‪.‬‬ ‫وهي عبارة عن ق�ضامة �صفراء‪ ،‬تطحن بوا�سطة الهاون‪ ،‬وم�ؤخرا با�ستخدام‬ ‫مطحنة القهوة‪ ،‬وي�ضاف عليها الكزبرة وال�سكر الناعم‪ ،‬لت�صبح جاهزة لالكل‪،‬‬ ‫كحلوى رم�ضانية مقد�سية بامتياز‪.‬‬ ‫وتالقي �إقباال من جميع الأعمار‪ ،‬وبالأخ�ص كبار ال�سن حيث تعيدهم اىل‬ ‫ذكريات الطفولة‪.‬‬ ‫يف بع�ض الأح�ي��ان ي�شرتيها الأط�ف��ال مب�صروفهم ال�شخ�صي من الباعة‬ ‫امل�ت�ج��ول�ين‪� ،‬أم ��ا ه��ذا اجل�ي��ل فيعتمد ع�ل��ى امل�ن�ت��وج��ات ال�صناعية كال�شيب�س‬ ‫واحللويات امل�صبوغة‪.‬‬ ‫فعلى الرغم من طعمها احللو اال �أنها تعترب �صحية‪ ،‬وال حتتوي على �أية‬ ‫مواد م�صنعة‪ ،‬كما هو احلال يف معظم املنتوجات التي يبتاعها الأطفال‪.‬‬


‫األخ���ي���رة‬

‫‪12‬‬

‫الأربعاء (‪ )17‬ني�سان (‪ ) 2019‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )26‬العدد (‪)4188‬‬

‫بورتريـــه‬ ‫�شبح «ملي�شيات اجلنجويد» يثري القلق‬

‫الجنرال الربهان‪..‬‬ ‫هل يعيد تجربة‬ ‫سوار الذهب؟‬ ‫علي �سعادة‬ ‫ا� �س��م غ�ي�ر م �ع��روف ك �ث�ي�را‪ ،‬ب �ق��ي ب �ع �ي��دا عن‬ ‫الأ�ضواء‪ ،‬وينظر �إليه بو�صفه ع�سكريا مل ينغم�س‬ ‫يف ال�سيا�سة‪ ،‬وي�صفه زمال�ؤه بـ»املهني»‪.‬‬ ‫وتتوقع م�صادر �أن يكون �أك�ثر ميال لوجهة‬ ‫النظر التي تتعامل بحذر مع الإ�سالم ال�سيا�سي‪،‬‬ ‫رغم �أن��ه ح�سب ما يعلن لن يتدخل يف «احلكومة‬ ‫املدنية»‪.‬‬ ‫يقول ع�سكريون خدموا معه ب�أنه «�صارم جدا»‬ ‫يف التزامه الع�سكري‪ ،‬ولي�ست لديه �أي توجهات‬ ‫�أيديولوجية‪.‬‬ ‫الفريق �أول الركن عبد الفتاح عبد الرحمن‬ ‫ال�ب�ره ��ان‪ ،‬امل��ول��ود يف ع ��ام ‪ 1960‬يف ق��ري��ة قندتو‬ ‫ب��والي��ة نهر النيل �شمال ال���س��ودان لأ� �س��رة دينية‬ ‫ت��دي��ن ب��ال��والء للطريقة «اخلتمية «وه��ي �إح��دى‬ ‫الطرق ال�صوفية يف ال�سودان‪ ،‬وتعد الذراع الدينية‬ ‫للحزب «االحت� ��ادي ال��دمي�ق��راط��ي» ال��ذي تزعمه‬ ‫حممد عثمان املريغني‪.‬‬ ‫ع�ق� َ�ب ت�خ��رج��ه م��ن الكلية احل��رب�ي��ة ع�م��ل يف‬ ‫اخلرطوم �ضمن وحدات اجلي�ش ال�سوداين و�شارك‬ ‫يف ج �ب �ه��ات ال �ق �ت��ال يف ح ��رب دارف � ��ور ويف ج�ن��وب‬ ‫ال�سودان ومناطق �أخ��رى‪ ،‬وق�ضى ال�بره��ان فرتة‬ ‫كملحق ال�سودان الع�سكري لدى بكني‪.‬‬ ‫�سافر فيما بعد �إىل م�صر ومن ثم �إىل الأردن‬ ‫لتلقي دورات ت��دري�ب�ي��ة يف امل �ج��ال الع�سكري �إىل‬ ‫�أن ع�ين ع��ام ‪ 2018‬ق��ائ��دا للقوات ال�بري��ة للجي�ش‬ ‫ال�سوداين‪.‬‬ ‫ك �ل �ف��ه ال��رئ �ي ����س ال� ��� �س ��وداين ع �م��ر ال�ب���ش�ير‬ ‫بالإ�شراف على القوات ال�سودانية �ضمن «التحالف‬ ‫الع�سكري ال�ع��رب��ي» باليمن ال��ذي ت�ق��وده اململكة‬ ‫العربية ال�سعودية بالتن�سيق مع حممد حمدان‬ ‫دقلو قائد قوات الدعم ال�سريع‪.‬‬ ‫وبينما ال يزال من غري الوا�ضح عدد اجلنود‬ ‫ال���س��ودان�ي�ين املنت�شرين يف ال�ي�م��ن‪� ،‬أث� ��ارت �صور‬ ‫اجل�ن��ود القتلى وامل�صابني على و�سائل التوا�صل‬ ‫االجتماعي مطالب متكررة ب�سحبهم‪.‬‬ ‫وت �ق��ول م ��ؤل �ف��ة ك �ت��اب «االن �ت �ف��ا� �ض��ات امل��دن�ي��ة‬ ‫يف ال���س��ودان احل��دي��ث» �أ��س�ت��اذة ال�ت��اري��خ يف جامعة‬ ‫«نيوكا�سل» ويلو ب�يردج‪� ،‬إن��ه مبوجب توليه امللف‬ ‫اليمني‪ ،‬عمل الربهان عن قرب مع ق��وات الدعم‬ ‫ال�سريع ال���س��ودان�ي��ة‪ ،‬وت ��ؤك��د ب�ي�ردج �أن دع��م هذه‬ ‫املجموعة �أو�صله «الآن �إىل ال�سلطة» على ما يبدو‪.‬‬

‫و�أ��ض��اف��ت �أن دور ق��وات ال��دع��م ال�سريع التي‬ ‫ي�صفها كثريون ب�أنها ن�سخة معدّلة لـ»ميلي�شيات‬ ‫اجلنجويد» يف دارفور‪ ،‬يف التحرك الأخري «�ستثري‬ ‫ريبة الكثريين»‪.‬‬ ‫واندلع النزاع يف دارفور عام ‪ 2003‬عندما حمل‬ ‫متمردون ال�سالح �ضد حكومة اخلرطوم‪ ،‬متهمني‬ ‫�إياها بتهمي�ش املنطقة اقت�صاديا و�سيا�سيا‪ .‬وت�شري‬ ‫الأمم املتحدة �إىل �أن نحو ‪� 300‬ألف �شخ�ص قتلوا‬ ‫يف النزاع بينما نزح املاليني‪.‬‬ ‫ويف خ �� �ض��م ال �ت �ح��رك ال �� �ش �ع �ب��ي ال �� �س��وداين‬ ‫الأخ�ي�ر نقل ال�بره��ان م��ن موقعه كقائد للقوات‬ ‫الربية‪ ،‬وعني يف من�صب املفت�ش العام للجي�ش يف‬ ‫ف�براي��ر‪��/‬ش�ب��اط امل��ا��ض��ي يف حم��اول��ة م��ن الب�شري‬ ‫لإعادة ترتيب �أوراق النظام‪� ،‬أمام ت�صاعد احلركة‬ ‫االحتجاجية �ضد حكمه‪.‬‬ ‫وتقول وكاالت الأنباء العاملية ب�أن الربهان ال‬ ‫يتبع �أي توجهات �سيا�سية‪ ،‬فهو جندي متمر�س‪،‬‬ ‫ومل ي �ع��رف ع�ل�ي��ه �أن ��ه ك ��ان ع�ل��ى ع�لاق��ة ب �ـ»ح��زب‬ ‫امل��ؤمت��ر ال��وط�ن��ي»‪ ،‬احل��زب احل��اك��م يف ال�ب�لاد منذ‬ ‫انقالب عام ‪ 1989‬برئا�سة الب�شري‪.‬‬ ‫ويرى البع�ض يف حيادية الربهان م�ؤ�شرا على‬ ‫جناحه يف مهمته احلرجة‪ ،‬لكنها مهمة حمفوفة‬ ‫باملخاطر قد ال ت�سمح له ب��أن يكون رجل املرحلة‬ ‫ال �ت��ي حت �ت��اج �إىل �شخ�صية ذات ق� ��درات خ��ا��ص��ة‪،‬‬ ‫ف�م�ي��زات ال��رج��ل الع�سكرية لي�ست كافية لقيادة‬ ‫البالد‪ ،‬بح�سب مراقبني‪.‬‬ ‫ال�بره��ان ع�م��د م�ن��ذ ب��داي��ات ت�سميته رئي�سا‬ ‫للمجل�س الع�سكري االنتقايل خلفا لرئي�س املجل�س‬ ‫�أحمد عو�ض بن ع��وف‪ ،‬للتحدث �إىل املتظاهرين‬ ‫الذين اعت�صموا خارج مقر القيادة العامة للجي�ش‪،‬‬ ‫والتقى يف هذا ال�سياق الأحزاب ال�سيا�سية‪ ،‬ودعاها‬ ‫�إىل التوافق على «حكومة مدنية» تر�أ�سها �شخ�صية‬ ‫«م�ستقلة»‪.‬‬ ‫وت�ع�ه��د ال�ب�ره��ان ب �ـ»االج �ت �ث��اث ال �ك��ام��ل لكل‬ ‫مكونات النظام ورم ��وزه»‪ .‬و�أ��ص��در ق��رارا بتعيني‬ ‫�أع�ضاء املجل�س الع�سكري على �أن ينوب عنه قائد‬ ‫قوات الدعم ال�سريع حممد حمدان دقلو ال�شهري‬ ‫بـ»حميدتي»‪.‬‬ ‫ك�م��ا �أع �ل��ن �إل �غ ��اء ح�ظ��ر ال �ت �ج��وال‪ ،‬و�إط �ل�اق‬ ‫�سراح املحكوم عليهم مبوجب قانون الطوارئ �أو‬ ‫�أي قانون �آخر متعلق بالتظاهرات واالحتجاجات‬ ‫الأخرية‪.‬‬ ‫و�أكد �أن الفرتة االنتقالية مدتها عامان حتى‬ ‫يتم �إجراء انتخابات والعودة �إىل احلكم املدين‪.‬‬

‫امل�سلحة يف العا�صمة اخل��رط��وم متحدين حظر‬ ‫التجول‪.‬‬ ‫وي �ط��ال��ب امل�ح�ت�ج��ون ب � � ��إدارة م��دن�ي��ة للفرتة‬ ‫االنتقالية‪.‬‬ ‫وقال متحدث با�سم القوات امل�سلحة �إن اجلي�ش‬ ‫ال يريد ال�سلطة‪ ،‬و�إن م�ستقبل ال�سودان ي�صنعه‬ ‫املحتجون‪ ،‬ولكنه �أ�ضاف �أن «اجلي�ش �سيحافظ على‬ ‫النظام‪ ،‬ولن ي�سمح باال�ضطرابات»‪ .‬وب�أنه يتعهد‬ ‫بـ»حكومة مدنية» بعد عزل الب�شري‪.‬‬ ‫وق��ال املجل�س الع�سكري �أي�ضا �إن��ه ل��ن ي�سلم‬ ‫الب�شري للمحكمة اجلنائية الدولية ملواجهة التهم‬ ‫املوجهة �إليه والتي ينفيها‪.‬‬ ‫ويرى خمت�صون يف ال�ش�أن ال�سوداين �أنه من‬ ‫ال�صعب �أو رمبا من امل�ستحيل �أن يلج�أ اجلي�ش �إىل‬ ‫العنف مع املحتجني؛ لأنه �سبق �أن �أعلن قبل تنحي‬ ‫الب�شري ع��دم ا�ستعمال العنف م��ن �أج��ل احلفاظ‬ ‫على الأرواح‪.‬‬ ‫وي�ستبعد ك�ث�يرون ت�ك��رار ال�سيناريو امل�صري‬ ‫يف ال���س��ودان بعد �سيطرة اجلي�ش على احل�ك��م يف‬

‫وع�ل��ى ��ض��وء ه��ذه ال �ت �ط��ورات ا��س�ت�ق��ال مدير‬ ‫جهاز الأم��ن واملخابرات الوطني‪ ،‬الفريق �صالح‬ ‫قو�ش‪ ،‬من من�صبه‪ ،‬بعد �ساعات من ا�ستقالة وزير‬ ‫الدفاع بن عوف‪.‬‬ ‫وقو�ش حليف رئي�سي للب�شري منذ الت�سعينيات‪،‬‬ ‫وه��و واح��د م��ن ب�ين ‪ 17‬م���س��ؤوال �سودانيا وجهت‬ ‫لهم املحكمة اجلنائية الدولية اتهامات ب��الإب��ادة‬ ‫اجل �م��اع �ي��ة وج ��رائ ��م ح� ��رب وان �ت �ه��اك��ات حل�ق��وق‬ ‫الإن�سان يف دارفور عام ‪.2009‬‬ ‫وتقول تقارير �إعالمية �إن��ه واح��د من ثالثة‬ ‫�أب �ل �غ��وا ال�ب���ش�ير ب �ع��زل��ه م��ن رئ��ا� �س��ة ال �ب�ل�اد ي��وم‬ ‫اخلمي�س املا�ضي‪.‬‬ ‫وك��ان��ت التكهنات ت�شري �إىل �أن ع�ب��د الفتاح‬ ‫ال�بره��ان ه��و م��ن �سيلقي ب�ي��ان ع��زل الب�شري من‬ ‫من�صبه بعد و�صوله �إىل مقر الإذاعة والتليفزيون‬ ‫ال�سوداين‪ ،‬لكن ظهر يف البيان وزير الدفاع عو�ض‬ ‫بن عوف‪.‬‬ ‫وع �ل��ى ال��رغ��م م��ن ت�ن�ح��ي ع�م��ر ال�ب���ش�ير ف ��إن‬ ‫املحتجني وا�صلوا اعت�صامهم �أم��ام مقر القوات‬

‫ال�ق��اه��رة‪ ،‬ويتوقعون �أن يبقى اجلي�ش بعيدا عن‬ ‫احل�ي��اة املدنية‪ ،‬و�أن ي�سلم ال�ب�لاد يف نهاية الأم��ر‬ ‫حلكومة مدنية‪ ،‬دون �أن يبتعد كثريا عن امل�شهد‪،‬‬ ‫فمعظم قادة اجلي�ش حاليا هم من رفاق الب�شري‪،‬‬ ‫ومن الذين �شاركوا يف حرب دارفور املثرية للجدل‬ ‫يف الغرب‪.‬‬ ‫وال يتوقع �أن ي�صطدموا مع �أي تيار �سيا�سي‬ ‫يف ال �ب�ل�اد‪ ،‬ول ��ن ي�ع�م��دوا �إىل �إق �� �ص��اء �أي ط��رف‪،‬‬ ‫فالتجربة امل�صرية ق��امت��ة وق��اح�ل��ة ودم��وي��ة‪ ،‬وال‬ ‫ت�صلح حتى للتذكر فكيف بالتكرار‪.‬‬ ‫وقد يعيد الربهان تكررا جتربة امل�شري عبد‬ ‫الرحمن ��س��وار ال��ذه��ب ال��ذي ت�سلم ال�سلطة بعد‬ ‫ان �ق�لاب ع�سكري يف ع��ام ‪� 1985‬ضد ن�ظ��ام جعفر‬ ‫من�ي�ري‪ ،‬و��س�ل��م � �س��وار ال��ذه��ب م�ق��ال�ي��د ال�سلطة‬ ‫ل�ل�ح�ك��وم��ة اجل��دي��دة امل�ن�ت�خ�ب��ة ب��رئ��ا��س��ة ال���ص��ادق‬ ‫املهدي‪ ،‬ولرئي�س جمل�س الدولة �أحمد املريغني‪،‬‬ ‫وبعدها اع�ت��زل العمل ال�سيا�سي ليتفرغ لأعمال‬ ‫ال��دع��وة الإ��س�لام�ي��ة م��ن خ�ل�ال منظمة ال��دع��وة‬ ‫الإ�سالمية ك�أمني عام ملجل�س الأمناء‪.‬‬

‫«غوغل» تسعى لبناء أسرع كابل إنرتنت يعرب «األطلسي»‬ ‫ال�سبيل‪ -‬وكاالت‬ ‫ن���ش��رت جم�ل��ة "بوبيالر �ساين�س" الأم��ري�ك�ي��ة‬ ‫ت�ق��ري��را حت��دث��ت فيه ع��ن خطة غ��وغ��ل ال�ت��ي تتم ّثل‬ ‫يف ب�ن��اء �أ� �س��رع و�أك�ب�ر ك��اب��ل �إن�ترن��ت �سيعرب املحيط‬ ‫الأطل�سي‪.‬‬ ‫وبالإ�ضافة �إىل الكابالت املوجودة يف قعر البحر‪،‬‬ ‫التي تنقل املعلومات من الواليات املتحدة �إىل �أوروبا‬ ‫عرب الألياف الزجاجية‪ ،‬والتي يبلغ عددها قرابة ‪378‬‬ ‫كابال‪� ،‬سيكون الكابل اجلديد من غوغل ق��ادرا على‬ ‫نقل كم هائل من البيانات عرب املحيط‪.‬‬ ‫وق��ال��ت امل�ج�ل��ة يف ت�ق��ري��ره��ا‪� ،‬إن غ��وغ��ل �س ُتطلق‬ ‫على الكابل ا�سم "دونانت"‪ ،‬تيمنا مب�ؤ�س�س ال�صليب‬ ‫الأح �م��ر‪ ،‬ه�ن�ري دون��ان��ت‪ ،‬و�سيمتد ه��ذا ال�ك��اب��ل من‬ ‫الواليات املتحدة �إىل فرن�سا على م�سافة ‪ 3977‬ميال‬ ‫تقري ًبا‪.‬‬ ‫ون�ظ��را لأن �شركة غوغل ه��ي �صاحبة امل�شروع‪،‬‬ ‫ف�م��ن غ�ير امل�ستغرب �أن ه��ذا ال�ك��اب��ل �سيكون ج��زءًا‬ ‫من �شبكة غوغل‪ ،‬لربط مراكز البيانات معا‪ ،‬ونقل‬ ‫البيانات الداخلية‪.‬‬ ‫يف الواقع‪� ،‬ستكون هذه الكابالت ذات طاقة عالية‪،‬‬ ‫و�ستكون قادرة على نقل ‪ 250‬تريابايت من البيانات يف‬ ‫الثانية الواحدة‪ ،‬وذلك مقارنة بكابل �آخر حتت �سطح‬ ‫البحر‪ ،‬ي�سمى "ماريا"‪ ،‬وال��ذي ي�ستطيع نقل ‪160‬‬ ‫تريابايت يف الثانية‪ .‬وتعمل ال�شركة على حتقيق هذا‬ ‫امل�شروع بطريقة ب�سيطة ومعقدة يف الوقت ذاته‪.‬‬

‫حـــــــالة‬ ‫الطقس‬

‫و�أو� �ض �ح��ت امل �ج �ل��ة �أن اجل� ��زء ال�ب���س�ي��ط يتمثل‬ ‫يف وج ��ود ال�ك��اب�لات ال�ب�ح��ري��ة‪ ،‬ع�ل��ى غ ��رار "ماريا"‪،‬‬ ‫التي تنقل بياناتها عرب ‪� 8‬أزواج من حبال الألياف‬ ‫ال�ضوئ ّية‪� ،‬أي ما جمموعه ‪ 16‬حبال‪ .‬يف املقابل‪� ،‬سيكون‬ ‫كابل "دونانت" ق��ادرا على نقل املزيد من البيانات‬ ‫لأنه �سيت�ض ّمن عددا �أكرب من الألياف‪ ،‬املتم ّثلة يف ‪12‬‬ ‫زوجا‪� ،‬أي ‪ 24‬حبال‪.‬‬ ‫ً‬ ‫يف هذا ال�سياق‪ ،‬قد تبدو �إ�ضافة املزيد من الألياف‬ ‫�إىل الكابالت‪ ،‬من �أج��ل متكينها من نقل املزيد من‬ ‫امل �ع �ل��وم��ات‪ ،‬ا��س�ترات�ي�ج�ي��ة وا� �ض �ح��ة‪ ،‬ول �ك��ن ت�صميم‬ ‫امل�ع��دات لتعمل على عمق كبري حت��ت امل��اء ول�سنوات‬ ‫طويلة‪ ،‬من �ش�أنه �أن يخلق بع�ض امل�شكالت على غرار‬ ‫التكلفة وال�صعوبة والطاقة الكهربائية‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت املجلة �أن �إر�سال البيانات عرب الكابالت‬ ‫الطويلة يُفقد الإ�شارة قوتها‪ .‬ومن هذا املنطلق‪� ،‬ص ّرح‬ ‫مدير ق�سم هند�سة ال�شبكات والهند�سة الب�صر ّية يف‬ ‫"غوغل كالود"‪ ،‬فيجاي فو�سريكاال‪� ،‬أن �إحدى املبادئ‬ ‫التوجيهية تفيد ب ��أن "الإ�شارة تفقد ‪ 99‬باملئة من‬ ‫قوتها" كل ‪ 62‬ميلاً ‪.‬‬ ‫وذك��رت املجلة �أن ه��ذه الكابالت تهدف �إىل حل‬ ‫ه��ذه امل�شكلة‪ ،‬وذل��ك عن طريق امل�ك��ررات التي يُطلق‬ ‫عليها ا�سم "املد ّرع"‪ .‬وق��د ُ�صمم ه��ذا امل�ك��رر ليكون‬ ‫م�ق��اوم��ا ل�ل�م��اء وي�ت�ح�م��ل ال���ض�غ��وط ال�ه��ائ�ل��ة يف ق��اع‬ ‫البحر‪.‬‬ ‫وقد ذكر فو�سريكاال �أن هذا "املد ّرع" هو عبارة‬ ‫ع��ن "�أنبوب �أ��س�ط��واين ط��وي��ل‪ ،‬ذو طرفني مد ّببني‪،‬‬

‫الأربعاء‬

‫اخلمي�س‬

‫اجلمعة‬

‫الأج ��واء ب��اردة ن�سبياً يف املرتفعات اجلبلية‬ ‫وال���س�ه��ول وم�ع�ت��دل��ة احل� ��رارة يف ب��اق��ي امل�ن��اط��ق ‪،‬‬ ‫وغ��ائ�م��ة ج��زئ�ي�اً اىل غ��ائ�م��ة اح �ي��ان �اً‪ ،‬م��ع �سقوط‬ ‫زخات خفيفة ومتفرقة من املطر يف �شمال وو�سط‬ ‫اململكة خالل �ساعات النهار‪ ،‬الرياح غربية معتدلة‬ ‫ال�سرعة تن�شط على فرتات اثناء النهار‪.‬‬

‫تبقى الأج��واء ب��اردة ن�سبياً يف املرتفعات‬ ‫اجلبلية وال�سهول ومعتدلة احل��رارة يف باقي‬ ‫امل �ن��اط��ق‪ ،‬م��ع ظ �ه��ور ال �غ �ي��وم ع �ل��ى ارت �ف��اع��ات‬ ‫منخف�ضة خ��ا��ص��ة يف ��ش�م��ال امل�م�ل�ك��ة‪ ،‬وه�ن��اك‬ ‫ف��ر��ص��ة �ضعيفة ل���س�ق��وط زخ ��ات خفيفة من‬ ‫املطر خالل �ساعات ال�صباح يف �شمال اململكة‪،‬‬ ‫الرياح �شمالية غربية معتدلة ال�سرعة‪.‬‬

‫ت�ستمر الأجواء باردة ن�سبياً يف املرتفعات اجلبلية‬ ‫وال���س�ه��ول وم�ع�ت��دل��ة احل ��رارة يف ب��اق��ي امل�ن��اط��ق ‪ ،‬مع‬ ‫ظهور الغيوم على ارتفاعات منخف�ضة خا�صة يف �شمال‬ ‫وو�سط اململكة‪ ،‬وهناك فر�صة لهطول زخات من املطر‬ ‫يف �شمال اململكة و�أجزاء من املناطق الو�سطى‪ ،‬الرياح‬ ‫�شمالية غربية معتدلة ال�سرعة تن�شط على فرتات‪.‬‬

‫الكربى ‪ 18‬ال�صغرى ‪7‬‬ ‫املدير العام‬

‫يوميــة ‪� -‬أردنيــة ‪� -‬شاملــة‬

‫وهو ما يجعله يبدو كحيوان "املدرع" الذي يعي�ش يف‬ ‫�أمريكا اجلنوبية"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف فو�سريكاال �أن هذه املكررات حتتاج �إىل‬ ‫ال�ط��اق��ة الكهربائية‪ .‬ون�ظ��را الن �ع��دام وج��ود منافذ‬ ‫للطاقة يف قاع املحيط‪� ،‬سيقع حتميل هذه الطاقة من‬ ‫م�صدر موجود على �سطح الأر���ض وينتقل عرب غمد‬ ‫نحا�سي موجود يف الكابل‪ .‬وب�شكل عام‪ ،‬ي�ستخدم هذا‬ ‫الكابل مكررا واحدا كل ‪ 50‬ميل تقريبا‪.‬‬ ‫و�أو�ضحت املجلة �أن��ه داخ��ل كل "مد ّرع"‪ ،‬توجد‬ ‫مكونات ت�سمى امل�ضخات ال�ضوئية‪ ،‬التي تعمل على‬

‫ت�صدر عن دار ال�سبيل لل�صحافة والتوزيع‬

‫جميل �أبو بكر‬

‫الكربى ‪ 18‬ال�صغرى ‪7‬‬

‫الكربى ‪ 17‬ال�صغرى ‪7‬‬

‫تعزيز �أو ت�ضخيم الإ� �ش��ارة‪ .‬وي�ق��ول فو�سريكاال �أن‬ ‫"امل�ضخة ال�ضوئية تقوم ب�إخراج كميات �ضخمة من‬ ‫الطاقة ال�ضوئية‪ ،‬وهذه القوة تقوم بدورها بت�ضخيم‬ ‫الإ�شارة"‪.‬‬ ‫وتعمل كل م�ضخة �ضوئية لتزويد الطاقة لكل‬ ‫زوج من الأل�ي��اف‪ .‬ويف ح��ال توقف مكرر عن العمل‪،‬‬ ‫يتعني على ال�شركة �سحبه من قاع املحيط وا�ستبداله‪،‬‬ ‫وهو ما �سيجعل هذه العملية مكلفة للغاية‪ ،‬وفقا ملا‬ ‫�أكده فو�سريكاال‪.‬‬ ‫ون ّوهت املجلة ب�أنه حني تكون املكونات ذات �أهمية‬

‫بالغة وي�صعب �إ�صالحها‪ ،‬ف�إن �أف�ضل طريقة للتعامل‬ ‫مع هذه امل�شكلة هي التكرار‪.‬‬ ‫وم��ن امل�ت��وق��ع �أن ي�ضع م���ص� ِّن�ع��و ال�ك��اب��ل يف ق��اع‬ ‫املحيط �أكرث من م�ضخة �ضوئية لتزويد كل زوج من‬ ‫الألياف‪ .‬وبالتايل‪ ،‬يف حال حتطمت �إحداها‪� ،‬ستكون‬ ‫هناك ن�سخ احتياطية منها‪.‬‬ ‫ومي �ك��ن �أن ي�ح�م��ل ك��ل زوج م��ن الأل �ي��اف ث�لاث‬ ‫م�ضخات‪ ،‬مما يعني �أن مكررا واحدا قد يحمل‪ ،‬على‬ ‫�سبيل املثال‪ 24 ،‬م�ضخة يف حال كان الكابل يتكون من‬ ‫ثمانية �أزواج من الألياف‪.‬‬ ‫جتدر الإ�شارة �إىل �أن الكابل اجلديد الذي تعتزم‬ ‫غوغل بنائه �سي�ضم ‪ 12‬زوجا من الألياف‪ .‬ويف حال‬ ‫اتبعت غوغل هذه اال�سرتاتيجية‪ ،‬ف�ستحتاج �إىل قدر‬ ‫كبري م��ن امل�ضخات يف ك��ل م�ك��رر‪ ،‬وه��ذا م��ا يجعلها‬ ‫عملية مكلفة ومعقدة للغاية‪.‬‬ ‫و�أف��ادت املجلة ب��أن احلل لهذه امل�شكلة يتمثل يف‬ ‫�إجراء ي�سمى "م�شاركة امل�ضخة" �أو "غر�س امل�ضخة‬ ‫يف قاع البحر" ح�سبما �أكده فو�سريكاال‪.‬‬ ‫ويف هذه احلالة‪ ،‬من املتوقع �أن ت�ستخدم غوغل‬ ‫جم�م��وع��ات م��ن امل���ض�خ��ات لت�ضخيم الإ� �ش ��ارة لي�س‬ ‫لتزويد زوج واحد من الألياف فح�سب‪ ،‬و�إمنا زوجني‬ ‫�أو �أربعة �أزواج من الألياف‪.‬‬ ‫وبا�ستخدام طريقة غر�س امل�ضخات‪� ،‬ستتمكن‬ ‫�شركة غوغل من بناء كابل ذو قدرة هائلة دون زيادة‬ ‫التكلفة وتعقيد النظام‪ .‬وم��ن املقرر �أن يدخل كابل‬ ‫"دونانت" قيد العمل يف �سنة ‪.2020‬‬

‫أوقــات الصـــالة لهـــذا اليـــوم‬ ‫الفجر‬

‫ال�شروق‬

‫الظهر‬

‫الع�صر‬

‫املغرب‬

‫الع�شاء‬

‫‪4:40‬‬

‫‪6:00‬‬

‫‪12:36‬‬

‫‪4:14‬‬

‫‪7:13‬‬

‫‪8:33‬‬

‫رئي�س التحرير‬

‫امل�ست�شار القانوين‬

‫‪www.assabeel.net‬‬

‫عاطف اجلوالين‬

‫م�صطفى ن�صر اهلل‬

‫‪www.facebook.com/Assabeel.Newspaper‬‬ ‫‪twitter.com/assabeeldotnet‬‬

‫رقم االيداع لدى‬

‫املكاتب‪ :‬عمان �شارع الأردن �شمال م�ست�شفى‬ ‫ال�ضياء التجاري‬

‫اال�شرتاكات‪:‬‬

‫دائرة املكتبة‬

‫للأفراد ‪ 40‬ديناراً‬

‫الوطنية‬

‫اال�ستقالل بجانب مدار�س العروبة جممع‬

‫للم�ؤ�س�سات‪ 75 :‬ديناراً‬

‫(‪/2002/92‬د)‬

‫هاتف‪ - 5692853 5692852 :‬فاك�س‪5692854 :‬‬

‫العنوان الربيدي‪:‬‬ ‫�ص‪.‬ب ‪213545‬‬

‫احل�سني ال�شرقي ‪11121‬‬ ‫عمان الأردن‬

Profile for Assabeel Newspaper

عدد الأربعاء 17 نيسان 2019  

عدد الأربعاء 17 نيسان 2019  

Profile for assabeel
Advertisement