Page 1

‫إحباط تهريب ‪ 1.4‬مليون حبة مخدرة‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬

‫�أحبطت �إدارة مكافحة امل��خ��درات تهريب كمية كبرية من احلبوب امل��خ��درة خالل‬ ‫مداهمة نفذتها‪ ،‬و�ألقت القب�ض على اربعة ا�شخا�ص‪ ،‬وبحوزتهم مليون واربعمائة الف‬ ‫حبة خمدرة‪.‬‬ ‫وق��ال م�صدر امني �إن فريقا حتقيقيا من ادارة مكافحة املخدرات با�شر منذ ايام‬ ‫مبتابعة معلومات حول حيازة احد اال�شخا�ص امل�شبوهني بق�ضايا االجتار باملواد املخدرة‬ ‫لكميات كبرية من تلك املواد‪ ،‬ومبا�شرة حت�ضريها متهيدا لتهريبها خارج اململكة‪.‬‬ ‫اخلمي�س ‪� 28‬شوال ‪1439‬هـ ‪ 12‬متوز ‪ 2018‬م ‪ -‬ال�سنة ‪25‬‬

‫‪� 12‬صفحة‬

‫العدد ‪3993‬‬

‫‪5‬‬

‫ً‬ ‫فل�سا‬ ‫‪250‬‬

‫وفد من حما�س ي�صل القاهرة لبحث امل�صاحلة‬

‫تعر�ضت خل�سائر تقارب ‪ 1.4‬مليار دوالر‬

‫‪ 17‬ألف شاحنة أردنية بانتظار‬ ‫فتح الحدود مع سوريا‬ ‫العراق يعلن افتتاح الطريق الدولي بني بغداد وعمان رسمي ًا‬

‫ال�سبيل‪ -‬وكاالت‬ ‫ي��ن��ت��ظ��ر �آالف م���ن �أ���ص��ح��اب‬ ‫ال�����ش��اح��ن��ات الأردن���ي���ة ف��ت��ح معرب‬ ‫ن�صيب ال�سوري للعودة لأعمالهم‬ ‫ال����ت����ي ت����وق����ف����ت م����ن����ذ ���س��ي��ط��رة‬ ‫املعار�ضة عليه قبل ثالث �سنوات‪.‬‬ ‫وي������ع������ول رئ����ي���������س ج��م��ع��ي��ة‬ ‫امل�����ص��دري��ن الأردن���ي�ي�ن ع��م��ر �أب��و‬ ‫و����ش���اح يف ت�����ص��ري��ح��ات �صحفية‪،‬‬ ‫على �أن فتح احل���دود م��ع �سوريا‬ ‫���س��ي��ح��دث ان��ت��ع��ا���ش��ا ل��ل�����ص��ادرات‬ ‫الأردن�����ي�����ة �إىل �أ�����س����واق ���س��وري��ة‬ ‫ولبنان وتركيا و�أوروب����ا ورو�سيا‬ ‫وغريها من الأ���س��واق‪ ،‬التي يتم‬ ‫الت�صدير �إليها م��ن خ�لال خط‬ ‫الرتانزيت الوحيد الذي يربطنا‬ ‫بهذه اجلهات من خالل الأرا�ضي‬ ‫ال�سورية‪.‬‬ ‫وم�����ن ج���ان���ب���ه‪ ،‬ق�����ال حم��م��د‬ ‫خ��ي�ر ال������������داوود‪ ،‬رئ���ي�������س ق��ط��اع‬ ‫ال�����ش��ح��ن ال��ب�ري‪� ،‬إن ف��ت��ح املعرب‬ ‫�سينعك�س �إيجابا على ال�شاحنات‬ ‫ال��ت��ي ت��ع��ر���ض��ت خل�����س��ائ��ر ت��ق��ارب‬ ‫‪ 1.4‬م��ل��ي��ار دوالر‪ ،‬بح�سب �آخ��ر‬ ‫تقديرات‪ ،‬نتيجة لإغالق احلدود‬ ‫م����ع ك����ل م����ن ����س���وري���ا وال����ع����راق‪،‬‬ ‫م�����ض��ي��ف��ا �أن �أك��ث��ر م���ن ‪� 17‬أل���ف‬ ‫�شاحنة ت�أثرت ب�إغالق احلدود‪.‬‬ ‫وي��ع��د امل��ع�بر ال���ذي �سيطرت‬ ‫عليه املعار�ضة ال�سورية يف ني�سان‬ ‫‪ 2015‬ال��ب��واب��ة ال��وح��ي��دة لدخول‬ ‫ال�����ص��ادرات الأردن���ي���ة وال��ع��راق��ي��ة‬

‫االحتالل اإلسرائيلي يحاصر الخان األحمر‬ ‫القد�س املحتلة‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ح��ا���ص��رت ق���وات االح��ت�لال‬ ‫الإ���س��رائ��ي��ل��ي‪� ،‬أم�������س الأرب���ع���اء‪،‬‬ ‫منطقة اخل���ان الأح��م��ر �شمال‬ ‫���ش��رق ال��ق��د���س املحتلة‪ ،‬ومنعت‬ ‫ال��ن�����ش��ط��اء وامل���ت�������ض���ام���ني��ن م��ع‬ ‫الأهايل من الدخول �أو اخلروج‬ ‫م���ن���ه‪ ،‬ب��ح��ج��ة �أن امل��ن��ط��ق��ة هي‬ ‫منطقة ع�سكرية مغلقة‪.‬‬ ‫وقال النا�شط عبد اهلل �أبو‬ ‫رحمة‪ ،‬يف ت�صريحات �صحفية‪،‬‬ ‫�إنّ "قوات االح����ت��ل�ال منعت‬ ‫الأه��ايل من اخلروج من اخلان‬ ‫الأح���م���ر‪ ،‬وم��ن��ع��ت ك��ذل��ك �أح���داً‬ ‫م��ن دخ��ول��ه‪ ،‬بحجة �أن املنطقة‬ ‫هي منطقة ع�سكرية مغلقة"‪.‬‬

‫كما منعت ق��وات االحتالل‬ ‫طاقماً طبياً من وزارة ال�صحة‬ ‫الفل�سطينية‪ ،‬من دخ��ول جتمع‬ ‫اخل��ان الأح��م��ر‪ ،‬للإ�شراف على‬ ‫عالج الأهايل‪.‬‬ ‫وب����د�أ ال��ن�����ش��ط��اء اع��ت�����ص��ام��اً‬ ‫م�����ف�����ت�����وح�����اً حل�����م�����اي�����ة اخل�������ان‬ ‫الأح��������م��������ر‪ ،‬ون���������ص����ب����وا خ��ي��م��ة‬ ‫للمبيت ه��ن��اك‪ ،‬يف ظ��ل ت�صاعد‬ ‫الدعوات الفل�سطينية ل�ضرورة‬ ‫حماية اخل���ان الأح��م��ر يف وجه‬ ‫امل����خ����ط����ط����ات اال����س���ت���ي���ط���ان���ي���ة‬ ‫الإ�سرائيلية‪.‬‬ ‫م�����ن ج����ه����ة �أخ������������رى‪ ،‬ق����ال‬ ‫ال��ن��اط��ق ب��ا���س��م ح��رك��ة امل��ق��اوم��ة‬ ‫الإ���س�لام��ي��ة "حما�س" ف���وزي‬ ‫برهوم‪� ،‬أم�س الأربعاء‪� ،‬إن وفدا‬

‫م���ن ق���ي���ادة احل���رك���ة و���ص��ل �إىل‬ ‫القاهرة‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف برهوم‪ ،‬يف ت�صريح‬ ‫�صحفي‪� ،‬أن زي��ارة وفد احلركة‬ ‫ت�أتي بنا ًء على دعوة م�صرية‪.‬‬ ‫و�أو����ض���ح �أن ال���زي���ارة ت���أت��ي‬ ‫لـ"تباحث ال��ع�لاق��ات الثنائية‬ ‫م��ع امل�����س���ؤول�ين امل�����ص��ري�ين‪� ،‬إىل‬ ‫ج��ان��ب ال���ت���ط���ورات اجل���اري���ة يف‬ ‫ال�ش�أن الفل�سطيني والعربي"‪.‬‬ ‫و�أ�شار �إىل �أن الوفد يرت�أ�سه‬ ‫ن��ائ��ب رئ��ي�����س امل��ك��ت��ب ال�سيا�سي‬ ‫ل���ل���ح���رك���ة ����ص���ال���ح ال�����ع�����اروري‪،‬‬ ‫وبع�ضوية كل من �أع�ضاء املكتب‬ ‫ال�سيا�سي‪ :‬مو�سى �أب���و م��رزوق‬ ‫وخ��ل��ي��ل احل��ي��ة وح�����س��ام ب���دران‬ ‫وعزت الر�شق وروحي م�شتهى‪.‬‬

‫‪6‬‬

‫"األونروا"‪ :‬ال صحة الدعاءات‬ ‫وقف رواتب ‪ 22‬ألف ًا من عامليها‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬

‫�إىل ���س��وري��ا‪ ،‬وبالعك�س‪� ،‬إذ كانت‬ ‫الكمية التي تعرب املعرب حتى عام‬ ‫‪ 2014‬تقدر بنحو ‪� 3‬آالف طن من‬ ‫اخل�ضار والفواكه فقط‪ ،‬ف�ض ً‬ ‫ال‬ ‫عن �سلع ومنتجات �أخرى‪.‬‬ ‫م���ن ج��ه��ت��ه��ا ن��ف��ت احل��ك��وم��ة‬ ‫�أي توا�صل مع اجلانب ال�سوري‬ ‫ب��خ�����ص��و���ص ف���ت���ح امل����ع��ب�ر‪ ،‬وق����ال‬

‫رئي�س قطاع ال�شحن الربي‪ :‬قطاع ال�شاحنات تعر�ض خل�سائر تقارب مليار دوالر «�أر�شيفية»‬ ‫م�����ص��در ف�����ض��ل ع����دم ذك����ر ا���س��م��ه ع�ب�ر حم��اف��ظ��ة الأن����ب����ار (غ���رب ك��ب�ير‪ ،‬وم���ن ���ش���أن ه���ذه اخل��ط��وة‬ ‫لـ"ال�سبيل" �إن احل���ك���وم���ة ال���ع���راق) ب��ع��د ن��ح��و �أرب����ع �سنوات �أن ت�ساهم �أي�ضا يف زيادة عمليات‬ ‫ال���ت���ب���ادل ال���ت���ج���اري ب�ي�ن الأردن‬ ‫تنتظر ترتيب اجل��ان��ب ال�سوري على �إغالقه‪.‬‬ ‫وع������ب�����ر ع��������راق��������ي��������ون ع���ن والعراق والتي ت�أثرت �سلبا برتدي‬ ‫لأو�ضاعه هناك‪.‬‬ ‫ع��ل��ى �صعيد �آخ����ر‪ ،‬افتتحت ارت���ي���اح���ه���م الف���ت���ت���اح ال���ط���ري���ق الأو������ض�����اع الأم���ن���ي���ة‪ ،‬خ�����ص��و�ً��ص��ا‬ ‫احلكومة العراقية ب�شكل ر�سمي‪ ،‬ال������دويل ب�ي�ن ال���ع���راق والأردن‪ ،‬م���ع �إع�������ادة ف��ت��ح م��ع�بر �آخ�����ر هو‬ ‫�أم�����س‪ ،‬الطريق ال���دويل ال��راب��ط م������ؤك�����دي�����ن �أن ه�������ذه اخل����ط����وة معرب طريبيل‪.‬‬ ‫ب�ي�ن ب���غ���داد وع���م���ان وال�����ذي مي�� ّر �ستخف�ض تكاليف ال�سفر ب�شكل‬ ‫‪3‬‬

‫"تجارة عمان" تبحث مع السفري الرتكي‬ ‫تعزيز العالقات االقتصادية‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬

‫بحث رئي�س و�أع�ضاء جمل�س ادارة غرفة جتارة‬ ‫عمان مع ال�سفري الرتكي لدى اململكة مرات كراغوز‬ ‫�سبل زيادة التعاون بني البلدين باملجاالت التجارية‬ ‫واخلدمية وال�سياحية مل�ستويات اعلى‪ ،‬وبخا�صة جلهة‬ ‫ال�صادرات املحلية‪.‬‬ ‫و�أك���د رئي�س ال��غ��رف��ة ال��ع�ين عي�سى ح��ي��در م��راد‬ ‫خ�لال ال��ل��ق��اء ال���ذي ع��ق��د‪� ،‬أم�����س‪ ،‬ان االردن وتركيا‬ ‫تربطهما ع�لاق��ات متميزة على خمتلف امل�ستويات‬ ‫منذ عدة عقود‪ ،‬الفتا اىل ان هذه العالقات تطورت‬

‫بف�ضل حكمة القيادة يف البلدين‪.‬‬ ‫واك��د كذلك حر�ص م�ؤ�س�سات القطاع اخلا�ص‬ ‫االردين ع��ل��ى ت��ع��زي��ز ال��ع�لاق��ات االردن���ي���ة ال�ترك��ي��ة‬ ‫االقت�صادية وتطويرها مبا يحقق امل�صالح امل�شرتكة‬ ‫للبلدين ال�����ص��دي��ق�ين‪ ،‬م�����ش�يرا �إىل زي�����ارات ال��وف��ود‬ ‫التجارية بهذا اخل�صو�ص‪.‬‬ ‫ويف ه���ذا ال�����ص��دد‪ ،‬اك���د م����راد ����ض���رورة ال�ترك��ي��ز‬ ‫على تعزيز التبادل التجاري بني البلدين من خالل‬ ‫ت�صدير م��ادة الفو�سفات االردن��ي��ة لل�سوق الرتكية‪،‬‬ ‫ودع�����م ال��ت�روي����ج ال�����س��ي��اح��ي ب���االجت���اه�ي�ن‪ ،‬وزي�����ادة‬

‫اال�ستثمارات الرتكية يف اململكة‪.‬‬

‫‪4‬‬

‫ترمب‪ :‬أملانيا أسرية روسيا‬ ‫بروك�سل‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫قال الرئي�س الأمريكي دونالد ترمب‪� ،‬أم�س‬ ‫الأرب��ع��اء‪� ،‬إن "�أملانيا تدفع مبالغ طائلة لرو�سيا‬ ‫مقابل احل�صول على الطاقة"‪ ،‬فيما اعترب �أن‬ ‫برلني "�أ�سرية مو�سكو"‪.‬‬ ‫جاء ذلك خالل لقاء عقده ترمب مع ين�س‬ ‫���س��ت��ول��ت��ن�برغ �أم��ي�ن ع���ام ح��ل��ف ���ش��م��ال الأط��ل�����س��ي‬ ‫(ناتو)‪ ،‬على هام�ش قمة زعماء ال��دول الأع�ضاء‬ ‫باحللف يف العا�صمة البلجيكية بروك�سل‪.‬‬ ‫وانتقد ترمب امتناع �أملانيا عن زيادة نفقاتها‬

‫نفت وك��ال��ة الأمم املتحدة‬ ‫ل����غ����وث وت�������ش���غ���ي���ل ال�ل�اج���ئ�ي�ن‬ ‫ال��ف��ل�����س��ط��ي��ن��ي�ين "االونروا"‬ ‫�صحة املعلومات املتعلقة بوقف‬ ‫رواتب ‪� 22‬ألفا من عامليها‪.‬‬ ‫وق������ال ال���ن���اط���ق ال��ر���س��م��ي‬ ‫ل��ل��وك��ال��ة ���س��ام��ي م�����ش��ع�����ش��ع �إن‬ ‫ن�شر هكذا �أخ��ب��ار ب��دون الت�أكد‬ ‫م�����ن ����ص���ح���ت���ه���ا م�����ن امل���������ص����ادر‬ ‫ال��ر���س��م��ي��ة امل��ع��ت��م��دة ل�ل��أون���روا‬ ‫مثري لال�ستغراب‪ ،‬ويخلق بلبلة‬ ‫وق��ل��ق��ا ���ش��دي��دي��ن ب�ي�ن �صفوف‬ ‫العاملني و�أهاليهم‪.‬‬ ‫و�أ����ش���ار اىل ان ب��ي��ان��ا �صدر‬ ‫�أم���������س ع����ن "تقلي�صات" يف‬

‫االون�����روا �ستطال "رواتب ‪22‬‬ ‫�أل��ف موظف من كافة املناطق‪،‬‬ ‫ووقف كامل امل�ساعدات املقدمة‬ ‫ل��ق��ط��اع غ���زة‪ ،‬مو�ضحا ان ه��ذا‬ ‫االدع������اء ب���اط���ل‪ ،‬وال ���ص��ح��ة له‬ ‫اطالقا‪.‬‬ ‫واو���ض��ح ان م��دي��ر عمليات‬ ‫الأون������روا يف غ���زة ح��ر���ص على‬ ‫االجتماع مع احتادي العاملني‬ ‫يف اق��ل��ي��م ورئ��ا���س��ة الأون������روا يف‬ ‫ال���ق���ط���اع‪ ،‬وو����ض���ع���ه���م ب�����ص��ورة‬ ‫اجلهود املتوا�صلة جل�سر العجز‬ ‫امل����ايل غ�ي�ر امل�����س��ب��وق ل��ل��وك��ال��ة‪،‬‬ ‫وجهود االونروا يف الإبقاء على‬ ‫اخل����دم����ات احل���ي���وي���ة امل��ب��ذول��ة‬ ‫ل���ل���ح�������ص���ول ع����ل����ى ال���ت���م���وي���ل‬ ‫اال���ض��ايف ل��ب��دء ال��ع��ام ال��درا���س��ي‬

‫واال�ستمرار بتقدمي امل�ساعدات‬ ‫الغذائية الطارئة ملليون الجئ‬ ‫يف غزة‪.‬‬ ‫ول������ف������ت اىل ان م����دي����ر‬ ‫ال����ع����م����ل����ي����ات ع������ر�������ض خ��ل��ال‬ ‫االج�����ت�����م�����اع ت�����داع�����ي�����ات ن���ف���اد‬ ‫ال��ت�برع��ات مل��ي��زان��ي��ة ال���ط���وارئ‪،‬‬ ‫و�أث��ر ذلك يف الربامج الطارئة‬ ‫واخل����دم����ات ال���ت���ي ت��غ��ط��ى عرب‬ ‫ه���ذه امل��ي��زان��ي��ة‪ ،‬وال���ت���ي ت�شمل‬ ‫ب��رن��ام��ج امل�����ال م��ق��اب��ل ال��ع��م��ل‪،‬‬ ‫وب���رن���ام���ج ال�����ص��ح��ة ال��ن��ف�����س��ي��ة‬ ‫املجتمعية‪ ،‬ف�ضال عن اخلطوات‬ ‫املنوي القيام بها للإبقاء على‬ ‫هذه اخلدمات‪ ،‬وتداعيات ذلك‬ ‫ع��ل��ى ق�سم م��ن ال��ع��ام��ل�ين على‬ ‫نظام عقود العمل امل�ؤقتة‪.‬‬

‫عدم اتباع �شروط ال�سالمة العامة �سبب �سقوط رافعة العبديل‬

‫"املهندسني"‪ :‬صيانة الطابق األرضي‬ ‫تسببت بانهيار بناية الزرقاء‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬

‫رج������ح ال���ت���ق���ري���ر االويل ل��ن��ق��اب��ة‬ ‫املهند�سني حول انهيار عمارة الغويرية‬ ‫يف ال��زرق��اء �أن يكون �سبب االنهيار هو‬ ‫ق��ي��ام امل��ال��ك ب���أع��م��ال �صيانة‪ ،‬و�إح���داث‬ ‫تغيريات للطابق الأر�ضي‪ ،‬و�إزالة بع�ض‬

‫ال��ق��واط��ع ال��داخ��ل��ي��ة‪ ،‬وه����دم اجل����دران‬ ‫اخلارجية للبناء‪.‬‬ ‫ور�أى التقرير ان التعديالت التي‬ ‫متت دون ا�ست�شارة هند�سية‪ ،‬ومل تنفذ‬ ‫ح�سب الأ�صول‪� ،‬أدت �إىل �إ�ضعاف البناء‬ ‫وانهياره‪ .‬وفيما يتعلق بحادثة رافعة‬ ‫ال���ع���ب���ديل‪� ،‬أظ���ه���ر ت��ق��ري��ر ال��ن��ق��اب��ة �أن‬ ‫ع��دم ات��ب��اع املتطلبات الفنية ل�شروط‬

‫ال�سالمة العامة املقرة من قبل جمل�س‬ ‫ال���ب���ن���اء ال���وط���ن���ي ل���راف���ع���ات امل�����ش��اري��ع‬ ‫الإن�����ش��ائ��ي��ة‪ ،‬وع���دم ت��ق��دمي خ��ط��ة عمل‬ ‫م�ستوفية ���ش��روط ال�����س�لام��ة ال��ع��ام��ة‪،‬‬ ‫ت�����س��ب��ب ب�����س��ق��وط ال��راف��ع��ة الإن�����ش��ائ��ي��ة‬ ‫ال�������س���ب���ت امل���ا����ض���ي يف �أح�������د امل�������ش���اري���ع‬ ‫الإن�شائية يف منطقة العبديل‪.‬‬ ‫و�أو�����ض����ح ال��ت��ق��ري��ر الأويل ال���ذي‬

‫�أ�صدرته النقابة‪� ،‬أم�س‪� ،‬أن��ه �أثناء فك‬ ‫الرافعة الربجية عن ال�برج‪ ،‬بوا�سطة‬ ‫الرافعة املتحركة‪ ،‬وعلى ارتفاع ‪ 50‬مرتاً‬ ‫تقريبا‪ ،‬وع��ن��د �إن����زال القطعة الثالثة‬ ‫املثبت عليها كبينة الرافعة‪ ،‬حدث خلل‬ ‫فني م��ا �أدى �إىل ك�سر يف ق��اع��دة ذراع‬ ‫الكرين‪ ،‬و�سقوطها من م�سافة عالية‪.‬‬

‫‪3‬‬

‫الدفاعية مل�صلحة احللف‪ ،‬وتعاونها مع رو�سيا يف‬ ‫جمال الطاقة‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪" :‬يقال �إنه يجب علينا حماية �أوروبا‬ ‫من رو�سيا (‪� )..‬إ ًذا ملاذا تدفع دول الناتو مليارات‬ ‫الدوالرات لرو�سيا من �أجل الطاقة؟"‪.‬‬ ‫واعترب الرئي�س الأمريكي �أن توقيع �أملانيا‬ ‫ات��ف��اق��ي��ات ن��ف��ط وغ���از طبيعي م��ع رو���س��ي��ا "غري‬ ‫منا�سب"‪.‬‬ ‫و�أ���ش��ار �إىل �أن �أملانيا تو�صلت �إىل ات��ف��اق مع‬ ‫رو�سيا ب�ش�أن مد خط �أنابيب للغاز‪ ،‬م�ؤكدا �أن هذا‬ ‫الأمر يعني التحكم الرو�سي بـ‪ 70‬باملائة من �أملانيا‪.‬‬

‫‪7‬‬

‫تجار سيارات يطالبون‬ ‫بالرتاجع عن ضريبة الوزن‬

‫‪4‬‬

‫غوترييس‪ :‬الروهينغا ضحايا‬ ‫تطهري عرقي خذلهم العالم‬

‫«ارفعوا العقوبات عن غزة»‪..‬‬ ‫كرة الثلج تتدحرج يف الضفة‬ ‫‪6‬‬

‫كرواتيا تصنع التاريخ وتتأهل لنهائي املونديال ألول مرة‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫ت�أهل املنتخب الكرواتي‪� ،‬أم�س الأربعاء‪� ،‬إىل‬ ‫املباراة النهائية لبطولة ك�أ�س العامل لكرة القدم‬ ‫للمرة الأوىل يف تاريخه‪.‬‬ ‫وت��غ��ل��ب امل��ن��ت��خ��ب ال���ك���روات���ي ع��ل��ى ن��ظ�يره‬ ‫الإن��ك��ل��ي��زي ب��ه��دف�ين ل��ه��دف يف امل���رب���ع ال��ذه��ب��ي‬ ‫للبطولة‪.‬‬ ‫ب���ذل���ك‪��� ،‬س��ت��ل��ع��ب ك���روات���ي���ا يف ال��ن��ه��ائ��ي مع‬ ‫فرن�سا ي��وم الأح���د امل��ق��ب��ل‪ ،‬على �أن ت��ق��ام م��ب��اراة‬ ‫حت��دي��د امل��رك��زي��ن ال��ث��ال��ث وال���راب���ع ب�ين �إن��ك��ل�ترا‬ ‫وبلجيكا يوم ال�سبت‪.‬‬ ‫ج����اءت ب���داي���ة امل����ب����اراة ���س��ري��ع��ة م���ن ج��ان��ب‬ ‫املنتخب الإنكليزي‪ ،‬حيث بحث العبوه عن فر�صة‬ ‫ت�سجيل هدف مبكر يربكون به ح�سابات املناف�س‪،‬‬ ‫وه��و ما حتقق يف الدقيقة اخلام�سة عن طريق‬ ‫كريان تريبري الذي �سدد كرة قوية من ركلة حرة‬ ‫مبا�شرة يف ال�شباك‪.‬‬ ‫بعدها بحث العبو كرواتيا عن فر�صة �إدراك‬ ‫التعادل‪ ،‬يف الوقت ال��ذي كثف فيه الإنكليز من‬ ‫هجماتهم يف حماولة مل�ضاعفة النتيجة‪.‬‬ ‫وكادت �أن ت�شهد الدقيقة ‪ 29‬الهدف الثاين‬ ‫لإن��ك��ل�ترا ع��ن ط��ري��ق ه���اري ك�ين امل��ن��ف��رد مت��امً��ا‬ ‫ب��امل��رم��ى و���س��دد ال��ك��رة �ضعيفة للغاية يف ج�سد‬ ‫احل���ار����س ���س��وب��ا���س��ي��ت�����ش ث���م ارت�����دت م���ن ي���ده له‬ ‫جمددًا لي�سددها ب�شكل غريب يف القائم‪.‬‬ ‫و�أ����ض���اع ج��ي�����س��ي ل��ي��ن��غ��ارد ف��ر���ص��ة ت�سجيل‬

‫فرحة جنونية لالعبي كرواتيا بال�صعود �إىل النهائي على ح�ساب �إنكلرتا‬ ‫هدف لإنكلرتا عندما تهي�أت له الكرة على حدود‬ ‫منطقة اجل����زاء ���س��دده��ا ق��وي��ة م���رت �إىل خ��ارج‬ ‫املرمى‪.‬‬ ‫وتوالت الفر�ص ال�ضائعة من جانب العبي‬ ‫الفريقني لينتهي ال�شوط الأول بتقدم �إنكلرتا‬ ‫بهدف نظيف‪.‬‬ ‫وازدادت الإث����ارة يف ���ش��وط امل��ب��اراة ال��ث��اين‪،‬‬ ‫و�إن ك��ان��ت ال�سيطرة م��ن ج��ان��ب الإن��ك��ل��ي��ز ال��ذي‬

‫حاولوا ال�سيطرة على الكرة لأطول فرتة ممكنة‪،‬‬ ‫قابله حم���اوالت ك��روات��ي��ة للو�صول �إىل املرمى‬ ‫الإنكليزي‪.‬‬ ‫وجاءت �أوىل الفر�ص الكرواتية يف الدقيقة‬ ‫‪ 60‬عندما ح��اول �أن يجرب �إيفان راكيت�ش حظه‬ ‫ف�سدد ك��رة قوية م��رت �إىل خ��ارج امل��رم��ى‪ ،‬تالها‬ ‫ت�سديدة قوية من �إيفان بريي�سيت�ش ا�صطدمت‬ ‫ب�أحد مدافعي �إنكلرتا‪.‬‬

‫و�شهدت الدقيقة ‪ 68‬هدف التعادل لكرواتيا‬ ‫ع��ن��دم��ا ت��ل��ق��ى اي��ف��ان بريي�سيت�ش ك���رة عر�ضية‬ ‫و�ضعها يف املرمى حمر ًزا التعادل‪.‬‬ ‫وك��اد املنتخب الكرواتي �أن ي�ضيف الهدف‬ ‫ال��ث��اين يف الدقيقة ‪ 72‬عندما �سدد بريي�سيت�ش‬ ‫ك���رة ق��وي��ة ا���ص��ط��دم��ت ب��ال��ق��ائ��م‪ ،‬ت�لاه��ا فر�صة‬ ‫تهي�أت �إىل م��اري��و ماندجوكيت�ش داخ��ل منطقة‬ ‫اجل������زاء ����س���دده���ا ق���وي���ة ت�����ص��دى ل��ه��ا احل���ار����س‬ ‫الإنكليزي برباعة‪.‬‬ ‫وت����وال����ت ال���ف���ر����ص ال�����ض��ائ��ع��ة م����ن ج��ان��ب‬ ‫العبي الفريقني يف الدقائق املتبقية من اللقاء‪،‬‬ ‫لينتهي ال��وق��ت الأ���ص��ل��ي م��ن ال��ل��ق��اء ب��ال��ت��ع��ادل‬ ‫الإيجابي بهدف لكل منهما‪ ،‬ليتم خو�ض �شوطني‬ ‫�إ�ضافيني‪.‬‬ ‫ويف ال�شوط الإ���ض��ايف الأول‪ ،‬ه��دف حمقق‬ ‫�ضائع للمنتخب الإنكليزي‪� ،‬إثر ركلة ركنية على‬ ‫ي�سار م��رم��ى ك��روات��ي��ا ن��ف��ذت عر�ضية �إىل داخ��ل‬ ‫منطقة اجل���زاء ا�ستقبلها امل��ت��ق��دم ج��ون �ستونز‬ ‫بر�أ�سية قوية وك���ادت ت�سكن ال�شباك ل��وال ت�ألق‬ ‫املدافع �سيمي فر�ساليكو يف �إبعاد الكرة من على‬ ‫خط املرمى‪.‬‬ ‫ويف ال�شوط الإ�ضايف الثاين‪� ،‬أ�ضاف املنتخب‬ ‫ال��ك��روات��ي ال��ه��دف ال��ث��اين يف الدقيقة ‪ 109‬عرب‬ ‫ماريو ماندجوكيت�ش الذي تهي�أت له الكرة داخل‬ ‫منطقة اجلزاء �سددها مبا�شرة يف املرمى‪.‬‬ ‫وف�شلت جميع حم��اوالت �إنكلرتا يف �إدراك‬ ‫التعادل يف الدقائق املتبقية من اللقاء لتت�أهل‬ ‫كرواتيا �إىل النهائي‪.‬‬

‫غوتريي�س‪� :‬أطفال �صغار ذبحوا �أمام والديهم‬

‫نيويورك‪ -‬برتا‬ ‫�أكد �أمني عام االمم املتحدة‬ ‫�أنطونيو غوتريي�س �أن الروهينغا‬ ‫ع��ان��وا م��ن اال���ض��ط��ه��اد‪ ،‬وح��رم��وا‬ ‫م��ن �أب�سط حقوق الإن�����س��ان ب��دءا‬ ‫م���ن ح���ق اجل��ن�����س��ي��ة م���ن ب��ل��ده��م‬ ‫ميامنار‪ ،‬و�أن االنتهاكات املمنهجة‬ ‫حل��ق��وق الإن�����س��ان م��ن قبل ق��وات‬ ‫الأمن يف ميامنار على مدى العام‬ ‫املا�ضي �صممت لبث الرعب بني‬ ‫ال�سكان الروهينغا‪ ،‬وتركهم �أمام‬ ‫خ��ي��ار م���روع وه��و �إم���ا ال��ب��ق��اء مع‬ ‫اخل����وف م���ن امل�����وت‪� ،‬أو ت���رك كل‬ ‫�شيء للبقاء على قيد احلياة‪.‬‬ ‫وقال االمني العام يف مقالة‬

‫ن�������ش���رت يف ���ص��ح��ي��ف��ة وا���ش��ن��ط��ن‬ ‫ب��و���س��ت الأم�ي�رك���ي���ة‪ ،‬ان �أط���ف���اال‬ ‫����ص���غ���ارا وف���ت���ي���ات ذب����ح����وا �أم�����ام‬ ‫وال���دي���ه���م‪ ،‬وان ن�����س��اء اغ��ت�����ص�بن‬ ‫جماعيا فيما ع��ذب وق��ت��ل �أف���راد‬ ‫�أ�����س����ره����ن‪ ،‬وق������رى �أح����رق����ت ع��ن‬ ‫�آخ��ره��ا‪ ،‬م�شريا اىل ان ه��ذه هي‬ ‫فقط بع�ض ال�شهادات ال�صادمة‬ ‫ال��ت��ي ا�ستمع �إل��ي��ه��ا مبا�شرة من‬ ‫ال�����ش��ه��ود وال���ن���اج�ي�ن ال��روه��ي��ن��غ��ا‬ ‫عندما زاره���م يف منطقة كوك�س‬ ‫ب��ازار يف بنغالدي�ش �أوائ��ل ال�شهر‬ ‫احلايل‪.‬‬ ‫وا�ضاف‪" :‬لقد انهار رجل يف‬ ‫البكاء �أمامي‪ ،‬وهو ي�صف يل كيف‬ ‫قـتل ابنه البكر رميا بالر�صا�ص‬

‫�أم����ام عينيه‪ ،‬وال����دة ه���ذا ال��رج��ل‬ ‫قتلت بوح�شية و�أح��رق منزلها"‪،‬‬ ‫وقال �إن الرجل اختب�أ يف م�سجد‪،‬‬ ‫�إال �أن اجل�����ن�����ود ع���ث���روا ع��ل��ي��ه‬ ‫وع����ذب����وه‪ ،‬و�أح����رق����وا ن�����س��خ��ة من‬ ‫امل�صحف ال�شريف‪.‬‬ ‫وا�����ش����ار غ��وت�يري�����س اىل ان‬ ‫"�ضحايا م��ا و���ص��ف بالتطهري‬ ‫ال���ع���رق���ي لأق���ل���ي���ة ال���روه���ي���ن���غ���ا‪،‬‬ ‫وم����ع����ظ����م����ه����ا م�������ن امل�������س���ل���م�ي�ن‪،‬‬ ‫يواجهون معاناة ال ميكن �إال �أن‬ ‫تثري غ�ضب �أو �أمل من يزورهم"‪،‬‬ ‫م�����ض��ي��ف��ا �أن جت���ارب���ه���م امل���روع���ة‬ ‫تتحدى القدرة على اال�ستيعاب‪،‬‬ ‫ولكن تلك التجارب هي واقع نحو‬ ‫مليون الجئ روهينغي‪.‬‬


‫م���ق���االت‬

‫‪2‬‬

‫اخلمي�س (‪ )12‬متوز (‪ ) 2018‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )25‬العدد (‪)3993‬‬

‫عمارة الغويرية‬ ‫واالستعداد ألي‬ ‫حالة طوارئ‬

‫ • عبداهلل املجايل‬

‫هل تحولت رياح التغيري األمريكية‬ ‫إىل إعصار مدمر للناتو؟‬

‫ • با�سم �سكجها‬

‫ •حازم عياد‬

‫باختصار‬

‫منذ يوم الأربعاء املا�ضي واملنطقة ت�شهد هزات �أر�ضية‬ ‫متفاوتة ال�شدة‪.‬‬ ‫ورغم �أن مدير مر�صد الزالزل الأردين الدكتور حممود‬ ‫القريوتي ي�ؤكد �أن ال �أحد ب�إمكانه التنب�ؤ بحدوث زلزال‪� ،‬إال‬ ‫�أن هذا الكالم ي�ضع م�س�ؤولية �أك�بر على الدولة والأجهزة‬ ‫املعنية بالكوارث مثل الدفاع املدين والقطاع ال�صحي‪.‬‬ ‫يف احل � ��ادث الأل� �ي ��م ال� ��ذي وق ��ع يف م�ن�ط�ق��ة ال�غ��وي��ري��ة‬ ‫بالزرقاء‪ ،‬والذي راح �ضحيته خم�سة مواطنني جراء انهيار‬ ‫العمارة التي يقطنونها‪ ،‬ا�ستمر انت�شال جثتني ح��وايل ‪20‬‬ ‫�ساعة متوا�صلة‪ ،‬ما �أث��ار �أ�سئلة عديدة ل��دى املواطنني عن‬ ‫مدى ا�ستعداد �أجهزة الدولة للكوارث �أو الهزات الأر�ضية‬ ‫ال�شديدة ال �سمح اهلل‪.‬‬ ‫تقرير نقابة املهند�سني ح��ول احل��ادث��ة �أ��ش��ار �إىل هذه‬ ‫النقطة‪ ،‬وذكر �أن الت�أخري يف انت�شال اجلثث يعود �إىل �ضيق‬ ‫املكان؛ ما �أع��اق حركة الآليات ونقل الأنقا�ض‪ ،‬ثم التواجد‬ ‫الكثيف ل �ك��وادر ال��دف��اع امل��دين والأج �ه��زة الأم�ن�ي��ة وجهات‬ ‫ر�سمية ومواطنني وو�سائل �إعالم‪ ،‬وتعدد اجلهات وامل�س�ؤولني‬ ‫ال��ذي ك��ان��وا يعطون التوجيهات والتعليمات‪ ،‬وت��دخ��ل �أه��ل‬ ‫ال�ضحايا يف العملية‪ ،‬و�إعطائهم معلومات تبني �أنها لي�ست‬ ‫�صحيحة‪.‬‬ ‫باملجمل يتبني �أن عملية الإن�ق��اذ ورغ��م �أنها كانت تتم‬ ‫على �أيدي �أجهزة ر�سمية‪� ،‬إال �أنها كانت على �شكل فزعة‪ ،‬ومل‬ ‫تكن بطريقة مدرو�سة �أو متدرب عليها من قبل‪ .‬وهذا م�ؤ�شر‬ ‫خطري على امل���س��ؤول�ين ت��دارك��ه‪ ،‬وو��ض��ع اخل�ط��ط ال�لازم��ة‬ ‫لتالفيه حال وقوع �أي كارثة ال �سمح اهلل‪.‬‬

‫«برلني �أ��س�يرة مو�سكو»‪ ..‬ت�صريح مثري ج��دا للرئي�س االمريكي‬ ‫دون��ال��د ت��رم��ب ق�ب�ي��ل اج�ت�م��اع ق ��ادة دول حت��ال��ف ال�ن��ات��و يف ب��روك���س��ل‪،‬‬ ‫م�بررا ذل��ك ب ��أن «�أمل��ان�ي��ا تدفع مبالغ طائلة لرو�سيا مقابل احل�صول‬ ‫على الطاقة»‪ ،‬لغة جديدة على قادة حلف الناتو الذين يرتقبون قمة‬ ‫هل�سنكي بقلق كبري‪ ،‬قمة �ستجمع ترمب بالرئي�س الرو�سي فالدميري‬ ‫بوتني‪ ،‬فت�صريحات ترمب تت�ساوق مع توجهاته اجلديدة للتعامل مع‬ ‫رو�سيا ب�شكل ثنائي بعيدا ع��ن احل�ل��ف‪ ،‬وه��واج����س دول��ه‪ ،‬وعلى ر�أ�سها‬ ‫االوروبية جتاه رو�سيا‪.‬‬ ‫ترمب يحاول تربير نزعته اجلديدة يف التعاطي مع رو�سيا باتهام‬ ‫اع�ضاء الناتو ب�إقامة عالقات ثنائية خا�صة‪ ،‬بعيدا عن م�صالح الدول‬ ‫احلليفة يف ال�ن��ات��و‪ ،‬م�بررا بذلك نزعته اجل��دي��دة‪ ،‬وم�برئ�اً نف�سه من‬ ‫اتهامات خ�صومة يف الداخل واخلارج بامل�س�ؤولية عن تردي واقع احللف‬ ‫وتدهوره‪.‬‬ ‫ذهب ترمب �أبعد من ذلك؛ فالعقوبات االوروبية التي تورطت فيها‬ ‫امريكا على رو�سيا ب�ضغط من القوى االوروب�ي��ة ال معنى لها يف ظل‬ ‫امل�صالح االقت�صادية التي تربط رو�سيا بعدد من دول غرب اوروبا التي‬ ‫تعتمد ويزداد اعتمادها على الغاز والنفط الرو�سي‪ ،‬وعلى ر�أ�سها �أملانيا‪.‬‬ ‫ت�صريحات ترمب يف بروك�سل �سبقتها ت�صريحات ا�ستفزازية‪ ،‬ولكنها‬ ‫اكرث و�ضوحا يف كندا؛ اذ طالب دول القمة االقت�صادية ال�سباعية (‪)G7‬‬ ‫بعودة رو�سيا لع�ضوية املجموعة لت�صبح مرة اخرى (‪ )G8‬وهو بذلك‬ ‫يلمح اىل امكانية وقف او تخفيف العقوبات على مو�سكو‪ ،‬رغم ا�ستمرار‬ ‫اجلدل حول االزمة االوكرانية‪ ،‬و�سيطرتها على �شبه جزيرة القرم‪.‬‬ ‫ت��رم��ب ي��زداد و�ضوحا ي��وم��ا بعد ي��وم‪ ،‬ومي��ار���س �ضغوطا متزايدة‬ ‫على دول ال�ق��ارة االوروب�ي��ة وعلى ر�أ�سها �أملانيا لال�ستجابة لتوجهاته‬ ‫االقت�صادية اجلديدة واال�سرتاتيجية اي�ضا جتاه رو�سيا‪ ،‬مهددا حلف‬ ‫الناتو بالتفكك؛ فاملوقف االوروبي من رو�سيا ال يقت�صر على املانيا بل‬ ‫بريطانيا وفرن�سا‪ ،‬خ�صو�صا ان املانيا وبريطانيا ومن ورائهم فرن�سا‬ ‫ميلكون هواج�س قوية تاريخية وجيو�سيا�سية جت��اه رو�سيا؛ اذ ت��زداد‬ ‫االم��ور ح�سا�سية بالعودة اىل التاريخ‪ ،‬وم�شاركة هذه ال��دول كطرف يف‬ ‫ال�صراع على �شبه جزيرة القرم قبل ق��رن ون�صف من الآن؛ فالتاريخ‬ ‫ح��ا��ض��ر‪ ،‬واجل�ي��وب��ول�ت�ي��ك (اجل�غ��راف�ي��ا ال�سيا�سية) وااله ��م الهواج�س‬ ‫وامل���ص��ال��ح احل�ي��وي��ة ل�ه��ذه ال ��دول املنق�سمة على ذات�ه��ا وال�ت��ي يزيدها‬ ‫انق�ساما املوقف االمريكي ممثال بالرئي�س ترمب وحا�شيته‪.‬‬ ‫االكرث تعقيدا يف املوقف اجلديد متدد النفوذ الرو�سي غرب ا�سيا‬

‫يف �سوريا نحو لبنان والعراق وتركيا وايران‪ ،‬مناطق خا�ضت فيها القوى‬ ‫الدولية �صراعات دامية خ�صو�صا االوروبية‪ ،‬ال ينتهي االمر عند هذا‬ ‫احلد بل يظهر الكيان اال�سرائيلي على رادار االزمة ال�سيا�سية املت�شكلة؛‬ ‫فمو�سكو حتولت اىل حمج حقيقي ال لقيادات الدول يف غرب ا�سيا فقط‬ ‫بل لرئي�س الوزراء اال�سرائيلي بنيامني نتنياهو الذي مل يكد �شهر يخلو‬ ‫من زي��ارة خا�صة اىل مو�سكو‪ ،‬ملناق�شة امللف ال�سوري وامللف االي��راين‬ ‫حتديدا‪.‬‬ ‫الكيان اال�سرائيلي بات معنيا ب�إيجاد ار�ضية م�شرتكة بني مو�سكو‬ ‫ووا�شنطن للو�صول اىل تفاهمات تتعلق بالنفوذ االي��راين يف �سوريا؛‬ ‫م�س�ألة على الرغم من خطورتها بالن�سبة لطهران اال انها تثبت القيمة‬ ‫الفعلية لطهران‪ ،‬واالهمية اال�سرتاتيجية لدورها يف �سوريا بالن�سبة‬ ‫ملو�سكو امل�ستفيد االكرب من ال�سلوك ال�سيا�سي والع�سكري االيراين‪.‬‬ ‫الكيان اال�سرائيلي بات جزءاً من امل�شكلة بالن�سبة للقوى االوروبية‬ ‫التي تخ�شى تفكك حتالف الناتو (‪ )NATO‬وتفكك احتادها االوروبي‬ ‫(‪ )EU‬وت��رى يف ه��ذه ال�ت�ح��والت م�صدر تهديد حقيقياً دف��ع ك� ً‬ ‫لا من‬ ‫بريطانيا وفرن�سا واملانيا اىل التفكري يف قوة م�شرتكة رغم اخلالفات‬ ‫ال �ت��ي جت�م�ع�ه��م ح ��ول ال�بري �ك��زت (اخل � ��روج ال�بري �ط��اين م��ن االحت ��اد‬ ‫االوروب� ��ي) مل��واج�ه��ة ه��ذه ال�ت�ح��والت‪ ،‬وااله ��م م��ن ذل��ك ان ه�ن��اك �أم� ً‬ ‫لا‬ ‫�أوروبياً متبدداً ب�إمكانية قيام الدول العربية مبواجهة النفوذ الرو�سي يف‬ ‫املنطقة بل التعويل احلامل احياناً على القوى ال�سيا�سية الفاعلة للعب‬ ‫هذا ال��دور؛ اذ ان العديد من ال��دول العربية ب��د�أت تظهر انفتاحا على‬ ‫مو�سكو مبا فيها الريا�ض وابو ظبي اىل حد احلديث عن و�ساطات لعبتها‬ ‫هذه الدول بني ادارة ترمب وحملته لتطوير العالقة بني القطبني‪.‬‬ ‫يف كل االح��وال العامل ي�شهد حتوالت عميقة �ستجعل من ال�صعب‬ ‫على دول��ه ونخبه ال�ع��ودة ب��ه اىل اخل�ل��ف؛ ف�أمريكا يحركها الهاج�س‬ ‫ال�صيني‪ ،‬وت�سعى اىل ف�صل مو�سكو عن بكني‪ ،‬وحتميل مو�سكو جزءاً من‬ ‫العبء يف غرب �آ�سيا و�شرق اوروب��ا على ح�ساب حلفائها التقليديني يف‬ ‫القارة االوروبية؛ ما يعني ان حلف الناتو مل يعد يواجه رياح التغيري‬ ‫القادمة من امريكا بل �إع�صاراً من املمكن ان يجتثه من جذوره!‬

‫غزة قلعة الجهاد‬ ‫هل هناك‬ ‫خطابان للرزاز؟‬

‫ • عمر عيا�صرة‬

‫العقدة اللبنانية!‬

‫قراءات‬

‫قر�أ رئي�س الوزراء‪ ،‬عمر الرزاز‪ ،‬امام جمل�س االمة‪ ،‬نواب‬ ‫واع �ي��ان‪ ،‬وام��ام االردن �ي�ين جميعا‪ ،‬بيانه ال ��وزاري‪ ،‬الوا�ضح‬ ‫الذي يعرب عن خطة الرجل‪ ،‬وطريقة تعامله مع امللفات‪.‬‬ ‫الرزاز طلب قبل �شروع النواب مبناق�شة بيانه الوزاري‬ ‫ان يلتقي الكتل جميعا على مدار ثالثة ايام‪ ،‬وفوجئنا مبنع‬ ‫االعالم من ح�ضور اللقاءات‪.‬‬ ‫ال نعرف ما م�برر ه��ذه اللقاءات‪ ،‬فهناك من يقول �إن‬ ‫الرزاز يريد تقدمي �شروحات او�سع وا�شمل للنواب حول ما‬ ‫كان مبهماً يف بيانه الوزاري‪.‬‬ ‫وان��ا ا�ستف�سر‪ ،‬مل��اذا ال يقدم ال�شروحات والتو�ضيحات‬ ‫امامنا جميعا؟ وال �سيما ان حكومته متلك بع�ضا من القبول‬ ‫وال�شعبية‪ ،‬هذا ان �صحت رواية التو�ضيحات واالي�ضاحات‪.‬‬ ‫يحق للرئي�س ان يختلي ب��ال�ن��واب‪ ،‬وان يهم�س اليهم‪،‬‬ ‫ب�شرط �أال يكون الهم�س من باب اال�سرت�ضاءات‪ ،‬وتطييب‬ ‫اخلواطر والوعود التي ال تتفق مع البيان الوزاري‪.‬‬ ‫اخ�شى‪ ،‬ان الرئي�س‪ ،‬ك�سابقيه‪ ،‬ميلك خطابني‪ ،‬وا�شك يف‬ ‫ذلك‪ ،‬فالرزاز من املعدن اجليد‪ ،‬لكن الوالية واالمارة وموقع‬ ‫الدوار الرابع‪ ،‬كل ذلك �أفخاخ ال ي�ستهان بها‪.‬‬ ‫ال�صديق النائب خليل عطية قال يل �إن الرزاز اىل االن‬ ‫ال �إ�سناد له من املرجعيات‪ ،‬مبعنى انه ق��رر‪ ،‬او تقرر له‪ ،‬ان‬ ‫يواجه املجل�س لوحده‪.‬‬ ‫ول�ع��ل ه��ذا �سبب وم�ب�رر‪ ،‬لرغبته يف ل�ق��اء ال �ن��واب دون‬ ‫اع�ل�ام ي�سمع وي ��ؤث ��ر‪ ،‬ول�ع�ل��ه ي��ري��د ان ي �ق��دم ت��و��ض�ي�ح��ات‪،‬‬ ‫وي�ستمع ملالحظات‪ ،‬ي��ورد لها ردا يف اجاباته االخ�يرة على‬ ‫كلمات النواب‪.‬‬ ‫لكن ما يجب ان يدركه رئي�س الوزراء ان اغلبية النواب‬ ‫�ستكون مطالبهم �شخ�صية‪ ،‬و�سيعتربون ذلك حقوقاً مكت�سبة‬ ‫اعطاها لهم ر�ؤ�ساء وزراء �سابقون مقابل الثقة‪.‬‬ ‫ل��ذل��ك عليه ان يقت�صد ب��وع��وده‪ ،‬وان ال ينهج منطق‬ ‫اخلطابني‪ ،‬ولعلي اقول ان �أخط�أ يف هذه اللقاءات‪ ،‬فاال�ستعانة‬ ‫ب�صديق اف�ضل �ألف مرة من ابتزاز النواب‪.‬‬

‫لك اهلل يا غزة ها�شم‪ ،‬غزة الإباء والعزة وال�س�ؤدد‪.‬‬ ‫لك اهلل يا حما�س من الذين يرمونك مبا لي�س فيك وانت النجم‬ ‫ال�ساطع الذي يتلألأ يف �سماء هذه الأمة املظلم‪ .‬انهم يزعمون انك‬ ‫جترين حم��ادث��ات �سرية م��ع ال�ع��دو ال�صهيوين بخ�صو�ص �صفقة‬ ‫القرن وبوا�سطة و�سيط ثالث وهو قطر‪ ،‬وانت براء من كل ذلك‪.‬‬ ‫وال�صحيح ان العدو هو الذي حاول ويحاول مرارا وتكرارا ان‬ ‫يجري مثل ه��ذه االت�صاالت عن طريق الو�سيط امل�صري وغ�يره‪،‬‬ ‫ولكن لأمر �آخر وهو حترير �أ�سراه الذين �أ�سرتهم حما�س يف احلرب‬ ‫الأخرية ‪ ٢٠١٤‬والتي خرجت منها ا�سرائيل منك�سة الر�أ�س من هول‬ ‫ما حل بها من �أب�ط��ال حما�س الذين خرجوا لها من الأن�ف��اق من‬ ‫حيث ال يحت�سبون ليمعنوا بهم قتال و�أ� �س��را حتى ا�ضطر العدو‬ ‫لوقف القتال وق��د مت ذل��ك كما هو م�ع��روف‪ .‬وامل�ضحك املبكي �أن‬ ‫الذين يروجون هذه الإ�شاعات حول حما�س هم الذين ين�سقون مع‬ ‫العدو نهارا جهارا ال من �أجل حترير الأ�سرى بل من �أجل احلفاظ‬ ‫على �أم��ن العدو وه��م يفعلون ذل��ك دون حياء او خ��وف من اهلل بل‬ ‫يعتربون ذلك خدمة لأمن ال�سلطة اي�ضا و�صدق املثل الذي يقول‬ ‫«اللي ا�ستحوا ماتوا»‪.‬‬ ‫هنا يف غزة ها�شم يرب�ض الأ�سود يف االنفاق ل�صنع ال�صواريخ يف‬ ‫ور�شات احلدادة وامل�صانع احلما�سية‪.‬‬ ‫يا لها من عقول نرية تنتج الطائرات امل�سرية‪ ،‬انهم احلما�سيون‬ ‫املجاهدون فر�سان الليل يناجون ربهم من فوقهم ويف نف�س الوقت‬ ‫يوظفون التكنولوجيا احلديثة يف ال�صناعة احلربية ويعدون العدة‬ ‫م�صداقا لقوله تعاىل‪( :‬و�أع ��دوا لهم ما ا�ستطعتم من ق��وة ومن‬ ‫رب��اط اخليل ترهبون به ع��دو اهلل وعدوكم ‪ )..‬وق��د متكن ن�شطاء‬

‫ • د‪� .‬شبيب جودة‬

‫ح�م��ا���س اخ�ي�را م��ن اخ �ت�راق ه��وات��ف ��ض�ب��اط �صهاينة م��ن خ�لال‬ ‫ح�سابات وهمية كما تقول �صحيفة ه�آرت�س ال�صهيونية‪.‬‬ ‫انها غزة اختار رجالها �أن يعبدوا ربهم حق العبادة من خالل‬ ‫العمل ال�شاق يف الأنفاق و�أزيز الطائرات‪ ،‬بينما بنو قومنا يتعاونون‬ ‫مع العدو تن�سيقا وت�ب��ادال للتجارب واملعلومات تعاونا على الإث��م‬ ‫والعدوان ال على الرب والتقوى واعتقال املجاهدين حيث ما وجدوا‪.‬‬ ‫عم م�سا ًء ايها القطاع الأ�شم املحا�صر من اليهود من جميع‬ ‫اجلهات‪ ،‬وعمي �صباحا يا غزة ها�شم وانت يا حما�س يا قلعة العروبة‬ ‫الناب�ض وح�صنها احل�صني‪.‬‬ ‫انها اجلبهة الوحيدة امل�شتعلة يف دنيا العرب‪ ،‬و�أما بقية اجلبهات‬ ‫فهي �ساكنة �سكون املوت‪.‬‬ ‫انها الرتبية اجلهادية التي تغذي ه��ذا ال�صمود اال�سطوري‬ ‫الذي غر�سه امل�ؤ�س�سون الأوائ��ل امثال ال�شيخ ال�شهيد �أحمد يا�سني‬ ‫وال�شهيد �صقر ال�ق�ط��اع وع�ب��د ال�ع��زي��ز الرنتي�سي وحم�م��د �ضيف‬ ‫واخوانهم الكرام‪.‬‬ ‫انها الرتبية التي ت�ؤتي �أوكلها كل حني ب�إذن اهلل‪ ،‬انها حما�س‬ ‫التي �أعجزت العدو برجالها الأ�شداء من خالل املقاومة امل�ستمرة‪،‬‬ ‫وها هم امل�ستوطنون املحتلون تتجافى جنوبهم عن امل�ضاجع خوفا‬ ‫ورعبا! اتدرون ممن يخافون انهم يرتعدون من الطائرات الورقية‬ ‫التي ي�صنعها ال�صغار لت�ستحيل نارا و�شرارا يف مزارع فل�سطني التي‬ ‫ا�صبحت اليوم م�ستوطنات لبني �صهيون‪.‬‬ ‫لقد م�ضى اليوم ال��ذي ك��ان فيه العدو ي�ضرب يف جنح الليل‬ ‫وال يعاقب‪� ،‬أما االن فالعني بالعني والق�صف بالق�صف وال�صاروخ‬ ‫بال�صاروخ وثورة حتى الن�صر واهلل امل�ستعان على ما ي�صفون‪.‬‬

‫رحيل الدكتور إسحاق فرحان خسارة فادحة‬ ‫رح�م��ك اهلل ي��ا �أب��ا �أح�م��د رح�م��ة وا�سعة‪،‬‬ ‫فقد كنت ملء ال�سمع والب�صر‪ ،‬لقد كان رحيل‬ ‫الدكتور �إ�سحاق فرحان خ�سارة كبرية لي�س‬ ‫لأهله و�إخ��وان��ه وحمبيه فقط ولكن للوطن‬ ‫كله وللدعوة الإ�سالمية ولق�ضية فل�سطني‬ ‫والقد�س‪.‬‬ ‫كيف ال وه��و رئي�س جلنة القد�س حيث‬ ‫�إنه �أحد �أبنائها الربرة فقد ولد ون�ش�أ يف عني‬ ‫كارم التي �أ�صبحت من �أهم �ضواحي القد�س‬ ‫الغربية ومن �أجمل البقاع يف العامل‪ ،‬حيث مل‬ ‫جتد �سلطات االحتالل اليهودي مكانا �أن�سب‬ ‫منها لإقامة م�ست�شفى هدا�سا اجلديد الذي‬ ‫ا�شتهر با�سمها «هدا�سا عني كارم»!‬ ‫وكانت قبل االحتالل متنف�سا ومتنزها‬ ‫لأه��ل القد�س ي�ؤمونها يف العطل واملنا�سبات‬ ‫ل�ل�ت�م�ت��ع ب��ال �ه��دوء ون �ق ��اء ال� �ه ��واء وامل �ن��اظ��ر‬ ‫اخلالبة والفواكه الطازجة!‬ ‫ح�ت��ى م��دي��ر م��در��س�ت�ه��ا ح�ل�م��ي ال �ع��ارف‬ ‫امل�ق��د��س��ي رح �م��ه اهلل ال ��ذي ك��ان ي ��أت��ي �إل�ي�ه��ا‬ ‫يوميا ملمار�سة عمله كنت �أراه كذلك ي�أتيها يف‬ ‫الإجازات متنزها‪.‬‬ ‫ق��ال عنها ال�ع�لام��ة ال�شيخ ع�ب��د الفتاح‬ ‫�أب ��و غ��دة رح�م��ه اهلل يف ك�ت��اب��ه «ت��راج��م �ستة‬

‫م��ن فقهاء ال�ع��امل الإ��س�لام��ي يف ال�ق��رن ‪»14‬‬ ‫يف مقدمة ترجمته البن القرية النابغ الذي‬ ‫كان من كبار العلماء يف الأزهر ال�شيخ عي�سى‬ ‫منون رحمه اهلل‪:‬‬ ‫«ول ��د يف ب �ل��دة ع�ي�ن ك� ��ارم‪�� ،‬ض��اح�ي��ة من‬ ‫�ضواحي القد�س ال�شريف غربيها‪ُ ،‬تعَد جنة‬ ‫من جنان الأر�ض يف جمال منظرها‪ ،‬وعذوبة‬ ‫مائها‪ ،‬ولطف هوائها‪ ،‬وطيب مناخها‪ ،‬تظللها‬ ‫�أ��ش�ج��ار ال���س��رو‪ ،‬وتكتنفها م���س��اح��ات وا�سعة‬ ‫من �أ�شجار العنب والزيتون وخمتلف �أ�شجار‬ ‫الفواكه‪ ،‬يق�صدها �سراة القوم لق�ضاء فرتة‬ ‫اال�صطياف فيها‪ ،‬جلمال موقعها‪ ،‬وخ�ضرة‬ ‫مربعها‪ ،‬ون���ض��ارة بقعتها‪ ،‬وح�سن عمارتها‪،‬‬ ‫وكرثة ب�ساتينها‪ ،‬و�أن�س �أهلها‪ ،‬وهم عرب كرام‪،‬‬ ‫ُعرِفوا بكرم املحتِد‪ ،‬وطيب العن�صر‪ ،‬و�سجاحة‬ ‫الأخالق‪ ،‬ونبل الأعراق ‪.»..‬‬ ‫ورمبا ل�سالمة وجمال مبانيها وبيوتها‬ ‫كانت من القرى القليلة التي مل يهدم اليهود‬ ‫منازلها بعد االح�ت�لال م��ن �ضمن �أك�ثر من‬ ‫‪ 500‬قرية فل�سطينية هدموها و�أزال��وه��ا من‬ ‫الوجود!‬ ‫وف�ي�ه��ا ول��د ال�ن�ب��ي يحيى عليه ال�سالم‬ ‫وع��ا���ش زك��ري��ا وت���س�م��ى ع�ي�ن�ه��ا «ع�ي�ن م��رمي‬

‫العذراء» لأنها طاملا �شربت منها هي وولدها‬ ‫امل�سيح عليه ال�سالم‪.‬‬ ‫ول �ق��د ك��ان��ت ال ��دول ��ة ال �ي �ه��ودي��ة تتطلع‬ ‫جلعلها مقرا لل�سفارات الأجنبية بعد جناح‬ ‫م�ؤامرتها التي تكللت �أخ�يرا بالنجاح بنقل‬ ‫�سفارة الواليات الأمريكية للقد�س!‬ ‫ل�ك�ن��ا وق �ف �ن��ا ل �ه��ا ب��امل��ر� �ص��اد م �ن��ذ �أك�ث�ر‬ ‫م��ن ع�شرين عاما وح��ذرن��ا ال��دول وال�شعوب‬ ‫وبرملاناتها من تلك احلماقة‪ ،‬مو�ضحني �أنها‬ ‫�أر�ضنا مل نتنازل عنها ومل نوكل �أحدا بالتنازل‬ ‫عنها ب��ل �سُ لبت م�ن��ا ب��ال�ق��وة و�أخ��رج �ن��ا منها‬ ‫ب��الإره��اب وال �ع��دوان‪ ،‬وك��ل دول��ة ت��واف��ق على‬ ‫و�ضع �سفارتها يف ع�ين ك��ارم تعترب م�شاركة‬ ‫للدولة ال�صهيونية يف العدوان واالغت�صاب!‬ ‫وكان لتلك الوقفة �ضجة كربى و�أثر ما‬ ‫زال ماثال!‬ ‫ل �ق��د ت ��زام �ل � ُ�ت م ��ع ال �ف �ق �ي��د ال �ع��زي��ز يف‬ ‫مدر�سة عني ك��ارم االبتدائية من الأول �إىل‬ ‫علي دائما‪،‬‬ ‫ال�سابع االبتدائي كما كان يعرف ّ‬ ‫وحني وقعت نكبة ‪ 1948‬كنا يف ال�صف ال�سابع‪،‬‬ ‫ومل نكمله‪ ،‬ورحلنا �إىل ال�سلط‪ ،‬فدخلنا يف‬ ‫مدر�ستها يف ال�صف ال�سابع االبتدائي‪ ،‬وكان‬ ‫من زمالئنا فيه كذلك الدكتور عبداللطيف‬

‫ع��رب �ي��ات �أح ��د �أ� �ش �ه��ر ر�ؤ� �س ��اء جم�ل����س الأم ��ة‬ ‫الأردين الذي يذكر هذه ال�صفة حينما نلتقي‪.‬‬ ‫ولكني مل �أكمل معهما املرحلة بل رحلت‬ ‫لعمان و�أكملت ال�سابع االبتدائي وكان �شهادة‬ ‫ع��ام��ة (ي�سمونها م�ترك اب�ت��دائ��ي)‪ ،‬وعرفت‬ ‫نتيجتي ق�ب��ل اجل�م�ي��ع ح�ي��ث ك�ن��ت �أع �م��ل يف‬ ‫جريدة الأردن اليومية –ليليا ‪ -‬و�آخ��ذ املواد‬ ‫للرقيب (ك��ان امل��رح��وم �سعد جمعة حينها)‬ ‫العتمادها قبل الن�شر!‬ ‫وك ��ان ذل��ك �آخ ��ر م�ت�رك اب �ت��دائ��ي‪� ،‬أل�غ��ي‬ ‫بعدها االمتحان العام يف ال�شهادة االبتدائية!‬ ‫و�أذك��ر �أن الدكتور �إ�سحاق قد ملع جنمه‬ ‫يف �أواخ ��ر امل��رح�ل��ة االب�ت��دائ�ي��ة‪ ،‬حيث فاج�أنا‬ ‫يف ال�صف ال�ساد�س ب�ف��وزه ب��ال��درج��ة الأوىل‪،‬‬ ‫وا�ستمر يف تفوقه‪ ،‬حتى كان ما علم اجلميع‬ ‫فيما بعد م��ن قطعه جميع م��راح��ل درا�سته‬ ‫بتفوق حتى ال��دك �ت��وراة‪ ،‬وتقلب يف املنا�صب‬ ‫الر�سمية يف م �ي��دان ال�ترب�ي��ة وغ�يره��ا حتى‬ ‫�شغل �أكرث من وزارة ورئا�سة اجلامعة الأردنية‬ ‫وج��ام �ع��ة ال ��زرق ��اء الأه �ل �ي��ة وغ�ي�ر ذل ��ك من‬ ‫املواقع داخل الأردن وخارجه التي ترك فيها‬ ‫�آثارا �إيجابية طيبة‪.‬‬ ‫نعم‪ ..‬لقد �شغل رحمه اهلل ع��دة وزارات‬

‫بسرعة‬

‫تربز خالل الت�شكيل رّ‬ ‫املتعث للحكومة اللبنانية “العقدة‬ ‫ال�سن ّية” و”العقدة امل�سيحية” و”العقدة الدرزية”‪ ،‬مبعنى‬ ‫ع��دد ال��وزراء الذين ميثلون الطوائف‪ ،‬وه��ذا �أم��ر يتكرر منذ‬ ‫�سنوات طويلة‪ ،‬ومل ن�سمع منذ ربع قرن �أو �أكرث عن “العقدة‬ ‫ال�شيعية”‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ال�شيعة يف لبنان ه��م ال�ط��رف الأك�ث�ر متا�سكا‪ ،‬م��ع �أنهم‬ ‫ي�ش ّكلون الأغلبية ال�سكانية‪ ،‬وبات متثيل “حزب اهلل” و”حركة‬ ‫�أمل” دون مناف�سة حقيقة مك ّر�سة‪ ،‬و�إىل ذلك فالتوافق بني‬ ‫الطرفني على �أ�سا�سيات العمل ال�سيا�سي متني‪ ،‬ويبدو توزيع‬ ‫االدوار ناجحاً واخلالفات القليلة تكون �شكلية ال �أكرث وال �أق ّل‪.‬‬ ‫يُفرت�ض �أن تكون احلكومة انعكا�ساً لنتائج االنتخابات‬ ‫مما‬ ‫النيابية‪ ،‬ولكنّ هذه تكاد ُتكرر نف�سها بهوام�ش ب�سيطة‪ّ ،‬‬ ‫يو�صل �إىل �أزم��ة دائمة يف ت�شكيل احلكومة‪ ،‬وه��ذا ما يجري‬ ‫الآن كالعادة‪ ،‬وكالعادة ي�أتي احل� ّل من ّ‬ ‫تدخل خارجي يتنازل‬ ‫فيه طرف عن ح�صّ ة مع ّينة‪.‬‬ ‫“العقدة اللبنانية” دائمة‪ ،‬ولي�س متوقعاً لها �أن ت�شهد‬ ‫ح�ل ً�ا ت��اري�خ�ي�اً �إالّ ب ��إل �غ��اء ال�ن�ظ��ام ال�ط��ائ�ف��ي ال ��ذي تعلن ك� ّل‬ ‫الأط ��راف رف�ضه‪ ،‬ولك ّنها يف حقيقة الأم��ر مرتاحة ل��ه لأ ّن��ه‬ ‫يُك ّر�س حكم �أمراء الطوائف الذين هم �أمراء ال�سيا�سة �أي�ضاً‪.‬‬

‫سياسة التسامح‬ ‫واالستقطاب‬ ‫بدل اإلعدام‬

‫ • جمال ال�شواهني‬

‫على املأل‬

‫نقا�ش فيه كل انواع التالعب بالكالم والتمويه واملواربة يدور‬ ‫هذه االيام حول توزير معار�ضني على مدار �سنوات خلت‪ ،‬والآن‬ ‫يرتاوح مداه حداً اق�صى يف احلكومة احلالية بتعبريات مت�شددة‬ ‫يتبناها النائب يحيى ال�سعود ورمبا معه اخرين وجوهرها رف�ض‬ ‫توزير مثنى الغرايبة باعتباره كان معار�ضا للنظام‪ ،‬وقبل الغو�ص‬ ‫اكرث يف املو�ضوع ف�آمل من رئا�سة التحرير عدم التح�س�س من ذكر‬ ‫اال�سماء طاملا هي لال�ست�شهاد وحقيقية‪ ،‬وقد ن�شر ام�س الكاتب‬ ‫حممد ال��داودي��ة م�ق��اال يف �صحيفة الد�ستور ذك��ر فيه ع�شرات‬ ‫اال�سماء دومنا ان يكون هناك ما مينع رغم وجود ا�شارات فيه قد‬ ‫ت�ؤول اىل اكرث من معنى‪.‬‬ ‫وعودة للنقا�ش الدائر حول توزير معار�ضني‪ ،‬ف�إنه على مدار‬ ‫تاريخ احلكومات ال يوجد تف�سري على ا�سا�س ميزان واحد‪ ،‬اذ لكل‬ ‫حالة ظروفها وا�سبابها‪ ،‬فتوزير عدد من ال�ضباط االحرار بعد‬ ‫حماولة االنقالب على امللك ح�سني امثال نذير ر�شيد و�صادق‬ ‫ال�شرع وعلي احلياري الذي ا�صبح رئي�سا لالركان‪ ،‬لي�س كتوزير‬ ‫ذوق��ان الهنداوي البعثي ال��ذي خرج باملقابل عن حزبه‪ ،‬او حتى‬ ‫ممدوح العبادي الذي كان نا�صريا قوميا ومل يعد بذات التوجه‬ ‫االن‪.‬‬ ‫وهناك كرث واملجال يت�سع لذكر بع�ض احلاالت ولي�س كلها‪،‬‬ ‫فمثال مت توزير عبد الرحيم العكور وكان نائبا للمراقب العام‬ ‫ل�لاخ��وان‪ ،‬وه��و خ��ارج اجل�م��اع��ة االن‪ ،‬ومثله ع�ب��داهلل العكايلة‬ ‫وب �� �س��ام ال�ع�م��و���ش وال�ك���س��ا��س�ب��ة‪ ،‬وب ��أ� �ش �ك��ال خمتلفة ه �ن��اك عبد‬ ‫املجيد الذنيبات ال��ذي كان عينا واالن لي�س من اجلماعة‪ ،‬وابو‬ ‫زنط �أراد النيابة وح�صلها وخرج من اجلماعة اي�ضا‪ ،‬وهذا قدر‬ ‫ا�ست�شهادي فقط ينطبق على �آخرين بتوزير وغري ذلك ويقال‬ ‫عنه اال�ستقطاب‪.‬‬ ‫ويف اطار �سيا�سة العفو وجتاوز املا�ضي‪ ،‬اعيد �شفيق ار�شيدات‬ ‫مكرما بعد ف��رار اىل م�صر‪ ،‬وهناك ليث �شبيالت ال��ذي اخرجه‬ ‫امللك من ال�سجن بنف�سه‪ ،‬وب�شكل �آخر ح�سن عجاج الذي ا�صبح‬ ‫نائبا‪ ،‬و�سهل حمزة وحربي �صندوقة وحت�سني �صامية من �سالح‬ ‫اجل��و اعفي عنهم وك��رم��وا اي�ضا‪ ،‬هناك ع�ب��داهلل التل وحممود‬ ‫املعايطة ورزق البطاينة و�ضايف اجلمعاين وحاكم الفايز وعبد‬ ‫ال��وه��اب النواي�سة الذين ع��ادوا بعد معار�ضة �آم�ن�ين‪ ،‬والقائمة‬ ‫تطول‪.‬‬ ‫اك�ثر م��ا لفت يف ت��وزي��ر معار�ضني ك��ان ب�سام ح��دادي��ن ابن‬ ‫اجلبهة الدميقراطية �صاحبة �شعار كل ال�سلطة للمقاومة‪ ،‬يف‬ ‫حني جاء توزير الي�ساري خالد الكاللدة خمتلفا وجعله كذلك‪،‬‬ ‫وذات االمر ملو�سى املعايطة وباختالف ما توزير عبداهلل ابو رمان‬ ‫و�سميح املعايطة‪ ،‬وب�شكل مغاير وب��ذات الهدف هناك جماميع‬ ‫قومية وفتحاوية وغريها امثال نا�صر و�سليم الزعبي و�سمري‬ ‫حبا�شنة وحممد داودي��ة وحممد ال�ع��وران وغريهم‪ ،‬وبالنتيجة‬ ‫تغري احلال اىل �آخر‪.‬‬ ‫وباملجمل العام ف�إن الذين مت ا�ستقطابهم من جهات معار�ضة‬ ‫ليكونوا وزراء او يف منا�صب عليا ال ميكن اتهامهم ب�أكرث مما‬ ‫يعرق باالن�سالخ‪ ،‬ولي�س يف ذلك غالبا ما يعيب اذ تغيري القناعات‬ ‫ام��ر ي�ح��دث دائ�م��ا مب�غ��ري��ات او ب��دون�ه��ا‪ ،‬ومثنى ال�غ��راي�ب��ة لي�س‬ ‫ا�ستثناء ولن يكون االخري اي�ضا‪.‬‬

‫ • عبداهلل خليل �شبيب‬ ‫ع��دة م ��رات‪ ،‬وت�ق�ل��د ع��دة منا�صب ورئ��ا��س��ات‬ ‫ر�سمية وغ�ير ر�سمية‪ ،‬فما غ رّ�ّي �أيٌّ من ذلك‬ ‫م��ن ج��وه��ره النقي �شيئا‪ ،‬بقي على �صفائه‬ ‫و�أ�صالته ونقائه و�إخال�صه وتوا�ضعه‪.‬‬ ‫ل�ق��د ق�ل��ت ل��ه م ��رة‪ :‬ل��و مل ي�ك��ن ل��ك �إال‬ ‫�إن �� �ش��اء ك�ل�ي��ة ال �� �ش��ري �ع��ة وم���س�ج��د اجل��ام�ع��ة‬ ‫الأردن �ي��ة ل�ك�ف��اك! فما ك��ان منه �إال �أن ق��ال‪:‬‬ ‫ع�سى اهلل �أن يتقبل!‬ ‫ن�ع��م ت�ل��ك الكلية الطيبة ال�ت��ي خرجت‬ ‫�آالف العلماء‪ ،‬وذل��ك امل�سجد العظيم ال��ذي‬ ‫يعترب من �أه��م معامل اجلامعة الأردن�ي��ة بل‬ ‫العا�صمة الأردنية عمان من بع�ض جهود ذلك‬ ‫العامل املخل�ص لربه ووط�ن��ه و�شعبه ودينه‬ ‫ودعوته!‬ ‫ول��ذا ك��ان م��ن اوىل م��ن ي�ص َّلى عليه يف‬ ‫ذلك امل�سجد الذي بذل جهودا مباركة خرية‬ ‫ك�ث�يرة يف متابعة بنائه واحل��ث على التربع‬ ‫له حتى اكتمل بذلك ال�شكل الرائع ال�شامخ‬ ‫املميز!‬ ‫وال ين�سى الأردن �أن ال��دك�ت��ور �إ��س�ح��اق‬ ‫فرحان كان �أول امني عام لأول حزب �إ�سالمي‬ ‫يف الأردن‪ ،‬واحلزب الأقوى والأبرز!‬ ‫وال ين�سى الأردن ب�صمات الدكتور �إ�سحاق‬

‫ع�ل��ى م�ن��اه�ج��ه ال��درا� �س �ي��ة‪ ،‬وك��ذل��ك �سلطنة‬ ‫عُمان!‬ ‫ك�م��ا ال ين�سى �أن ��ه م��ن رم ��وز الو�سطية‬ ‫الأردنية الها�شمية!‬ ‫وم ��ن ال�ع���س�ير �أن ي��ذك��ر ذاك ��ر و�سطية‬ ‫الأردن واع�ت��دال��ه وال ي��ذك��ر �أم �ث��ال الدكتور‬ ‫يف تر�سيخ تلك االجت��اه��ات وتثبيتها ومتيز‬ ‫الأردن وحفاظه على ام�ن��ه و�أم��ان��ه وتالحم‬ ‫�أبنائه وعنا�صره‪.‬‬ ‫وال نن�سى كذلك جهوده البارزة والكثرية‬ ‫يف �سبيل الق�ضية الفل�سطينية وال��دف��اع عن‬ ‫ح�ق��وق �شعبه وامل�ط��ال�ب��ة امللحة بحق ال�ع��ودة‬ ‫ح�ي��ث �إن ��ه – مثلنا – واح ��د م��ن الالجئني‬ ‫املنتظرين بفارغ ال�صرب العودة �إىل ديارهم‪،‬‬ ‫لكنه ك��الآالف �أدرك��ه امل��وت قبل حتقق هدفه‬ ‫ذاك‪ ،‬ول �ك��ن ج �ه��وده و�أم �ث��ال �ه��ا م��ن اجل�ه��ود‬ ‫ال��دائ �ب��ة وامل�ت��وا��ص�ل��ة وامل�ل�ح��ة �ستحقق ذل��ك‬ ‫ال �ه��دف ب � ��إذن اهلل ت �ع��اىل وق ��درت ��ه‪ ،‬وحينها‬ ‫تقر عينه يف قربه وعيون اجلميع التي مات‬ ‫�أ�صحابها وهم يتطلعون �إىل العودة الظافرة‬ ‫�إىل فل�سطني!‬ ‫(وي��وم �ئ��ذ ي �ف��رح امل ��ؤم �ن��ون ب�ن���ص��ر اهلل‬ ‫ين�صر من ي�شاء وهو العزيز الرحيم)‪.‬‬


‫م��ح��ل��ي��ات‬

‫‪3‬‬

‫اخلمي�س (‪ )12‬متوز (‪ ) 2018‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )25‬العدد (‪)3993‬‬

‫تعر�ضت خل�سائر تقارب ‪ 1.4‬مليار دوالر‬

‫�صيانة الطابق الأر�ضي ت�سببت بانهيار بناية الزرقاء‬

‫‪ 17‬ألف شاحنة أردنية بانتظار فتح الحدود مع سوريا‬

‫"املهندسني"‪ :‬عدم اتباع شروط السالمة‬ ‫العامة سبب سقوط رافعة العبدلي‬

‫ف��ر���ض ال��ن��ظ��ام ال�����س��وري ���س��ي��ط��رت��ه ع��ل��ى اجل��ان��ب‬ ‫ال�سوري من معرب جابر احل��دودي قبل �أي��ام‪ ،‬بعد �أكرث‬ ‫م��ن ث�لاث ���س��ن��وات م��ن �سيطرة امل��ع��ار���ض��ة على املعرب‪،‬‬ ‫وتكبيد النظام خ�سائر جتارية يقدرها خرباء ب�أكرث من‬ ‫‪ 20‬مليون دوالر يومياً‪.‬‬ ‫فيما تعول احلكومة ب�شكل كبري على فتح املعرب‬ ‫لتن�شيط العملية التجارية مع اجلانب ال�سوري‪.‬‬ ‫وي�سعى ال��ن��ظ��ام ال�����س��وري �إىل �إع����ادة ب�سط ن��ف��وذه‬ ‫التجاري من جديد بعد ا�ستعادة املعرب‪ ،‬يف حني يرى‬ ‫نا�شطون يف املعار�ضة ال�سورية �أن رو�سيا �ستكون امل�ستفيد‬ ‫الأكرب من فتح املعرب‪.‬‬ ‫ويقع املعرب احل��دودي بني بلدتي ن�صيب ال�سورية‬ ‫يف حمافظة درعا‪ ،‬وقرية جابر يف حمافظة املفرق‪ ،‬وبد�أ‬ ‫العمل فيه عام ‪.1997‬‬ ‫وتنتظر احلكومة مبا�شرة املعرب لعمله‪ ،‬من �أجل‬ ‫تن�شيط ال��و���ض��ع االق��ت�����ص��ادي وجت����اوز ال���ع�ث�رات التي‬ ‫تعر�ض لها االقت�صاد يف ال�سنوات ال�سبع الأخرية ب�سبب‬ ‫�إغ�لاق ح��دوده مع اجل��اري��ن �سورية ال��ع��راق‪ ،‬ما �أفقده‬ ‫�أ�سواقا مهمة‪ ،‬وانح�سرت �صادراته �إىل رو�سيا و�أوروب��ا‬ ‫والعديد من البلدان العربية‪.‬‬ ‫م�س�ؤول ر�سمي قال يف ت�صريحات �صحفية �إن �إعادة‬ ‫فتح معرب جابر يحتاج �إىل قرار �سيادي من قبل بالده‬ ‫و�ضمن ترتيبات معينة م��ع اجل��ان��ب ال�����س��وري دون �أن‬ ‫يتوقع موعداً حمدداً لذلك‪.‬‬ ‫وبح�سب ب��ي��ان��ات وزارة ال�صناعة وال��ت��ج��ارة‪ ،‬فقد‬ ‫انخف�ضت ال�صادرات �إىل �سورية بن�سبة ‪ %82‬وبلغت ‪7‬‬ ‫ماليني دوالر‪ ،‬مقابل نحو ‪ 238‬مليون دوالر عام ‪2010‬‬ ‫قبل اندالع احلرب يف �سورية‪.‬‬ ‫وي��ع��ول رئي�س جمعية امل�����ص��دري��ن الأردن���ي�ي�ن عمر‬ ‫�أب���و و���ش��اح‪ ،‬ع��ل��ى �أن ف��ت��ح احل����دود م��ع ���س��وري��ا �سيحدث‬ ‫انتعا�شا لل�صادرات الأردن��ي��ة �إىل �أ�سواق �سورية ولبنان‬ ‫وتركيا و�أوروبا ورو�سيا وغريها من الأ�سواق‪ ،‬التي يتم‬ ‫الت�صدير �إليها من خالل خط الرتانزيت الوحيد الذي‬ ‫يربطنا بهذه اجلهات من خالل الأرا�ضي ال�سورية‪.‬‬ ‫ومن جانبه‪ ،‬قال حممد خري الداوود‪ ،‬رئي�س قطاع‬ ‫ال�شحن ال�ب�ري‪� ،‬إن فتح امل��ع�بر �سينعك�س �إي��ج��اب��ا على‬ ‫ال�����ش��اح��ن��ات ال��ت��ي تعر�ضت خل�سائر ت��ق��ارب ‪ 1.4‬مليار‬ ‫دوالر‪ ،‬بح�سب �آخ��ر تقديرات‪ ،‬نتيجة لإغ�لاق احل��دود‬ ‫مع كل من �سوريا والعراق‪ ،‬م�ضيفا �أن �أكرث من ‪� 17‬ألف‬ ‫�شاحنة ت�أثرت ب�إغالق احلدود‪.‬‬ ‫وي���ع���د امل���ع�ب�ر ال������ذي ����س���ي���ط���رت ع��ل��ي��ه امل���ع���ار����ض���ة‬ ‫ال�����س��وري��ة يف ني�سان ‪ ،2015‬ال��ب��واب��ة ال��وح��ي��دة لدخول‬ ‫ال�����ص��ادرات الأردن��ي��ة والعراقية �إىل �سوريا‪ ،‬وبالعك�س‪،‬‬ ‫�إذ ك���ان���ت ال��ك��م��ي��ة ال���ت���ي ت��ع�بر امل���ع�ب�ر ح��ت��ى ع����ام ‪2014‬‬ ‫تقدر بنحو ‪� 3‬آالف ط��ن م��ن اخل�ضار وال��ف��واك��ه فقط‪،‬‬ ‫ف�ض ً‬ ‫ال عن �سلع ومنتجات �أخرى‪.‬‬

‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬

‫ال�سبيل‪ -‬وكاالت‬

‫�أظهر تقرير نقابة املهند�سني الأردن��ي�ين �أن‬ ‫ع��دم ات��ب��اع املتطلبات الفنية ل�����ش��روط ال�سالمة‬ ‫ال��ع��ام��ة امل��ق��رة م��ن ق��ب��ل جمل�س ال��ب��ن��اء الوطني‬ ‫لرافعات امل�شاريع الإن�شائية‪ ،‬وع��دم تقدمي خطة‬ ‫عمل م�ستوفية �شروط ال�سالمة العامة‪ ،‬ت�سبب‬ ‫ب�سقوط الرافعة الإن�شائية ال�سبت املا�ضي يف �أحد‬ ‫امل�شاريع الإن�شائية يف منطقة العبديل‪.‬‬ ‫و�أو�����ض����ح ال��ت��ق��ري��ر الأويل ال�����ذي �أ���ص��درت��ه‬ ‫النقابة‪� ،‬أم�س‪� ،‬أنه �أثناء فك الرافعة الربجية عن‬ ‫الربج بوا�سطة الرافعة املتحركة‪ ،‬وعلى ارتفاع ‪50‬‬ ‫مرتا تقريبا‪ ،‬وعند �إن��زال القطعة الثالثة املثبت‬ ‫عليها كبينة الرافعة‪ ،‬حدث خلل فني ما �أدى �إىل‬ ‫ك�سر يف قاعدة ذراع الكرين‪ ،‬و�سقوطها من م�سافة‬ ‫عالية‪.‬‬ ‫وت�����س��ب��ب��ت ح���ادث���ة ���س��ق��وط ال���راف���ع���ة ال�سبت‬ ‫املا�ضي بوقوع �أربع �إ�صابات ب�شرية لي�ست خطرية‪.‬‬ ‫و�أ���ش��ار التقرير �إىل ت�سبب ح��ادث��ة ال�سقوط‬

‫معرب جابر احلدودي "�أر�شيفية"‬

‫وت��رت��ب��ط الأرا�����ض����ي ال�����س��وري��ة م���ع الأردن����ي����ة عرب‬ ‫معربين‪ ،‬الأول جابر‪ ،‬والثاين هو الرمثا‪ ،‬ويعترب من‬ ‫�أق��دم املراكز احلدودية يف الأردن‪ ،‬ومتت �سيطرة نظام‬ ‫ب�شار الأ�سد على كال املعربين وفق اتفاق الت�سوية الذي‬ ‫فر�ضته رو�سيا �أخريا‪.‬‬ ‫وق����ال رئ��ي�����س غ��رف��ة جت����ارة ال��رم��ث��ا ع��ب��د ال�����س�لام‬ ‫الذيابات‪� ،‬إن مدينة الرمثا احلدودية مع �سوريا وقبالة‬ ‫مدينة درعا ترتقب فتح احلدود‪ ،‬حيث �إن املدينة عانت‬ ‫من تراجع كبري يف حجم الن�شاط التجاري‪ ،‬وتعر�ض‬ ‫التجار خل�سائر كبرية �إ�ضافة �إىل الأعباء املالية امللقاة‬ ‫على عاتقهم‪.‬‬ ‫ووف������ق رئ���ي�������س غ���رف���ة ����ص���ن���اع���ة الأردن ع���دن���ان‬ ‫�أب������و ال�����راغ�����ب‪ ، ،‬ف�������إن وف�������داً اق���ت�������ص���ادي���اً زار دم�����ش��ق‬ ‫�أخ����ي����راً وال���ت���ق���ى ب����ع����دد م����ن م���������س�����ؤويل ال��ق��ط��اع�ين‬ ‫ال���ع���ام واخل����ا�����ص‪ ،‬ومت ب��ح��ث �آل����ي����ات ت��ع��زي��ز ال��ت��ع��اون‬ ‫االقت�صادي بني البلدين‪.‬‬ ‫وان��ت�����ش��رت‪ ،‬ب��ح�����س��ب م�����ص��ادر‪ ،‬وح�����دات م���ن جي�ش‬ ‫النظام ال�سوري‪ ،‬منذ مطلع الأ�سبوع اجلاري يف املعرب‬ ‫"ليبد�أ التن�سيق وبو�ساطة رو�سية‪ ،‬م��ع م�ستثمرين‬ ‫�أردنيني و�سوريني‪ ،‬لإعادة تد�شني املنطقة احلرة وعودة‬ ‫ن�شاطها التجاري وال�صناعي واخلدمي"‪.‬‬

‫"التعليم العالي" تحتفل بعيد‬ ‫استقالل اململكة‬

‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫نظمت اللجنة االجتماعية ملوظفي وزارة التعليم العايل‬ ‫والبحث العلمي حتت رعاية الدكتور عادل الطوي�سي‪ ،‬حف ً‬ ‫ال‬ ‫خا�صاً مبنا�سبة ا�ستقالل اململكة الثاين وال�سبعني‪ ،‬وا�ست�ضاف‬ ‫احلفل فريق كورال طلبة اجلامعة الأردنية الذي قدم �أغاين‬ ‫و�أهازيج وطنية‪.‬‬ ‫و�شهد احلفل تكرمي عدد من موظفي الوزارة املتقاعدين‬ ‫خ�لال ال��ع��ام الأخ��ي�ر‪� ،‬إ���ض��اف��ة �إىل ت��ك��رمي ع��دد م��ن املوظفني‬ ‫الذين ال يزالون على ر�أ�س عملهم‪ ،‬واحلا�صلني على م�ؤهالت‬ ‫علمية جديدة‪.‬‬

‫"اعتماد التعليم العالي"‪ :‬استمرار‬ ‫ماجستري الرتجمة يف "الريموك"‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫واف����ق جم��ل�����س ه��ي��ئ��ة اع��ت��م��اد م���ؤ���س�����س��ات ال��ت��ع��ل��ي��م ال��ع��ايل‬ ‫و�ضمان جودتها على ا�ستمرارية االعتماد اخلا�ص لتخ�ص�ص‬ ‫برنامج ماج�ستري الرتجمة يف جامعة الريموك‪.‬‬ ‫وثبت املجل�س وفق بيان �صحفي �صدر عنه �أم�س الطاقة‬ ‫اال�ستيعابية لتخ�ص�ص برنامج بكالوري�س الرتجمة‪ ،‬واملوافقة‬ ‫ع��ل��ى االع��ت��م��اد اخل��ا���ص لتخ�ص�ص ب��رن��ام��ج ماج�ستري �إدارة‬ ‫الأعمال يف جامعة الريموك‪.‬‬ ‫وخف�ض املجل�س الطاقة اال�ستيعابية لتخ�ص�ص برنامج‬ ‫بكالوري�س �إدارة الأعمال‪ ،‬واملوافقة على ا�ستمرارية االعتماد‬ ‫اخلا�ص لتخ�ص�ص برنامج بكالوري�س العلوم املالية وامل�صرفية‬ ‫يف جامعة الريموك‪.‬‬ ‫وواف��ق املجل�س على االعتماد اخلا�ص الأويل لتخ�ص�ص‬ ‫برنامج بكالوري�س تقنيات �صناعة الأ�سنان‪ ،‬واالعتماد اخلا�ص‬ ‫الأويل لتخ�ص�ص برنامج بكالوري�س ادارة ف��ن��ادق واملطاعم‬ ‫والفعاليات يف كلية لومينو�س اجلامعية التقنية‪.‬‬

‫"الصحفيني" تعيد تشكيل‬ ‫لجانها املساندة‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ق��رر جمل�س نقابة ال�صحفيني االردن��ي�ين خ�لال جل�سته‬ ‫�أم�س برئا�سة النقيب راكان ال�سعايدة ت�شكيل اللجان امل�ساندة‬ ‫لعمل املجل�س‪.‬‬ ‫وقال النقيب ال�سعايدة ان الهدف من اعادة ت�شكيل اللجان‬ ‫�إتاحة الفر�صة ام��ام منت�سبي النقابة الراغبني بامل�شاركة يف‬ ‫اللجان بهدف تو�سيع ق��اع��دة امل�شاركة واع���ادة ترتيب بع�ض‬ ‫اللجان وتقييمها مل�ساندة املجل�س‪ ،‬داعيا اللجان لو�ضع خطط‬ ‫وبرامج لتنفيذ االن�شطة الهادفة التي تخدم الزمالء‪.‬‬ ‫ومتنى ال�سعايدة النجاح والتوفيق لر�ؤ�ساء و�أع�ضاء اللجان‬ ‫يف �أداء مهماتهم على اكمل وجه‪ ،‬وان املجل�س �سيقدم كل الدعم‬ ‫للجان حتى تقوم بدورها وحتقيق اهدافها‪.‬‬ ‫وبني انه �سيتم ا�ستكمال بع�ض ت�شكيل اللجان ال�ستكمال‬ ‫عددها املقرر‪ ،‬باال�ضافة اىل ت�شكيل بع�ض اللجان التي تخدم‬ ‫ال��ف��روع يف امل��ح��اف��ظ��ات‪ ،‬وم��ن��ه��ا جل��ن��ة العقبة خ�ل�ال اجلل�سة‬ ‫ال��ق��ادم��ة ب��ع��د ان مت ت�شكيل جلنتي ال�����ش��م��ال واجل���ن���وب قبل‬ ‫ا�سبوعني‪.‬‬ ‫و�أق�����ر امل��ج��ل�����س �إع������ادة ت�����ش��ك��ي��ل جل����ان احل���ري���ات ال��ع��ام��ة‪،‬‬ ‫واخل��ارج��ي��ة‪ ،‬واالج��ت��م��اع��ي��ة‪ ،‬وال��ث��ق��اف��ي��ة‪ ،‬وفل�سطني‪ ،‬وامل����ر�أة‪،‬‬ ‫ومقاومة التطبيع‪.‬‬

‫ويف ه��ذا ال�����س��ي��اق‪ ،‬ق��ال م��دي��ر ع��ام �شركة املنطقة‬ ‫احل��رة ال�سورية الأردن��ي��ة امل�شرتكة‪ ،‬خالد الرحاحلة‪،‬‬ ‫لو�سائل �إع�ل�ام �أردن��ي��ة قبل �أي����ام‪� ،‬إن املنطقة جاهزة‬ ‫لوج�ستيا وخدماتيا‪ ،‬وه��ي م�ستعدة لتمار�س ن�شاطها‬ ‫من جديد يف �أي وقت ي�سمح بذلك‪.‬‬ ‫وق����ب����ل �إغ��ل�اق����ه����ا ك����ان����ت امل���ن���ط���ق���ة احل�������رة ت��وف��ر‬ ‫ف��ر���ص عمل لأك�ث�ر م��ن ‪� 4‬آالف �شخ�ص م��ن البلدين‬ ‫وك�����ان�����ت حت�������وي ح��������وايل ‪ 35‬م�������ص���ن���ع���ا و�أك�����ث����ر م��ن‬ ‫‪ 100‬م��ع��ر���ض ����س���ي���ارات وع�������ش���رات امل���ح���ال ال��ت��ج��اري��ة‬ ‫و������س�����اح�����ات ل���ل�������ش���اح���ن���ات وم���������س����ت����ودع����ات مل���م���ار����س���ة‬ ‫كافة الأن�شطة التجارية‪.‬‬ ‫وتك�شف م�صادر من دم�شق‪� ،‬أن نظام ب�شار الأ�سد‬ ‫���س��ي��ويل امل��ع�بر و�إع�����ادة ت���أه��ي��ل��ه وتفعيل دروه "�أهمية‬ ‫ق�صوى لعودة التجارة‪ ،‬ولتلعب املنطقة احلرة دوراً يف‬ ‫�إعادة الإعمار"‪.‬‬ ‫ووفق الناطق الر�سمي با�سم غرفة العمليات املركزية‬ ‫للمعار�ضة يف جنوب �سورية‪� ،‬إبراهيم اجلباوي‪ ،‬ف�إن املعرب‬ ‫منفذ ا�سرتاتيجي على ال�صعيد اجلغرايف والتجاري‪،‬‬ ‫لأن��ه ال يعيد حركة التبادل بني �سوريا والأردن فقط‪،‬‬ ‫بل �سيعيد ربط القارة الأوروبية ب�آ�سيا وو�صول ال�سلع‬ ‫براً ملنطقة اخلليج العربي‪.‬‬

‫بتعطيل حركة ال�سري‪ ،‬و�إغ�ل�اق ال�شارع املحاذي‬ ‫ل��ل��م�����ش��روع ف�ت�رة م���ن ال���وق���ت‪ ،‬و�إح������داث �أ����ض���رار‬ ‫بالألواح ال�شم�سية ملجل�س النواب‪ ،‬و�إحداث بع�ض‬ ‫الأ���ض��رار امل��ادي��ة مبحيط مبنى جمل�س ال��ن��واب‪،‬‬ ‫ب��الإ���ض��اف��ة �إىل الأ����ض���رار ال��ت��ي حل��ق��ت ب��امل��ع��دات‬ ‫املوجودة يف امل�شروع‪.‬‬ ‫وفيما يتعلق بانهيار عمارة �سكنية يف حمافظة‬ ‫الزرقاء الأ�سبوع املا�ضي‪ ،‬رجح الك�شف احل�سي على‬ ‫املوقع‪ ،‬وفقا لتقرير "املهند�سني"‪� ،‬أن يكون �سبب‬ ‫االنهيار هو قيام املالك ب�أعمال �صيانة و�إح��داث‬ ‫تغيريات للطابق الأر�ضي‪ ،‬و�إزال��ة بع�ض القواطع‬ ‫الداخلية‪ ،‬وهدم اجلدران اخلارجية للبناء‪.‬‬ ‫ور�أى التقرير ان التعديالت التي متت دون‬ ‫ا�ست�شارة هند�سية‪ ،‬ومل تنفذ ح�سب الأ�صول‪� ،‬أدت‬ ‫�إىل �إ�ضعاف البناء وانهياره‪.‬‬ ‫وت�������س���ب���ب���ت ح����ادث����ة االن����ه����ي����ار ال����ت����ي وق��ع��ت‬ ‫ال�سبت املا�ضي‪ ،‬ب��وق��وع خم�س وف��ي��ات‪ ،‬بالإ�ضافة‬ ‫�إىل ع�����ش��ر �إ�����ص����اب����ات �أ����س���ع���ف���ت �إىل م�����س��ت�����ش��ف��ى‬ ‫الزرقاء احلكومي‪.‬‬

‫وزير االتصاالت يبحث مع مدير األمن‬ ‫العام مجاالت التعاون املشرتك‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫ناق�ش اجتماع م�شرتك بني وزير االت�صاالت‬ ‫وتكنولوجيا املعلومات املهند�س مثنى الغرايبة‪،‬‬ ‫ومدير االمن العام اللواء فا�ضل احلمود يف مبنى‬ ‫وزارة االت�صاالت‪� ،‬أم�س‪ ،‬جماالت التعاون امل�شرتك‬ ‫بني اجلانبني‪.‬‬ ‫وت��رك��ز االج��ت��م��اع ال���ذي عقد بح�ضور امني‬ ‫ع���ام ال�����وزارة امل��ه��ن��د���س ن���ادر ال��ذن��ي��ب��ات وع���دد من‬ ‫املخت�صني يف مديرية االم��ن العام وال���وزارة على‬ ‫ب���رام���ج ال��ت��ح��ول االل����ك��ت�روين و���ش��ب��ك��ة االل���ي���اف‬ ‫ال�ضوئية وجم���االت االم���ن ال�سيرباين وتن�سيق‬ ‫اجلهود مل�شروع ترا�سل وا�ستفادة فئة ال�صم من‬ ‫خدمات االت�صاالت‪.‬‬ ‫وق���ال امل��ه��ن��د���س ال��غ��راي��ب��ة �إن ال�����ش��راك��ة التي‬ ‫جتمع وزارة االت�صاالت وتكنولوجيا املعلومات مع‬ ‫مديرية الأمن العام هي من �ضمن ا�سرتاتيجية‬ ‫احلكومة بالعمل امل�شرتك بني خمتلف م�ؤ�س�سات‬ ‫الدولة خلدمة املواطنني على اكمل وجه كما ورد‬ ‫يف كتاب التكليف ال�سامي للحكومة‪.‬‬ ‫وب��ي��ن ان ج����ه����از االم�������ن ال����ع����ام م����ن اوائ�����ل‬

‫امل����ؤ����س�������س���ات ال���ر����س���م���ي���ة ال���ت���ي واك����ب����ت ال��ت��ط��ور‬ ‫االل���ك�ت�روين و�أدخ���ل���ت ك��ل م��ا ه��و تقني وح��دي��ث‬ ‫يف م���ن���ظ���وم���ت���ه���ا الأم�����ن�����ي�����ة وخ����ا�����ص����ة خ����دم����اة‬ ‫دائرة الرتخي�ص‪.‬‬ ‫م��ن ج��ه��ت��ه‪ ،‬اك���د ال���ل���واء احل��م��ود ان م��واك��ب��ة‬ ‫التطور التقني وااللكرتوين وادخاله يف منظومة‬ ‫العمل ال�شرطي ي�ساهم ب�شكل مبا�شر ورئي�س يف‬ ‫االرت��ق��اء بكافة الأع��م��ال وال��واج��ب��ات واخل��دم��ات‬ ‫التي يقوم بها رجال الأمن العام لتقدمي اخلدمة‬ ‫الف�ضلى للمواطنني‪.‬‬ ‫و�أ����ش���ار اىل �سعي م��دي��ري��ة االم���ن ال��ع��ام اىل‬ ‫م��واك��ب��ة ال��ت��ط��ور التقني ال���ذي و���ض��ع ع��ل��ى �سلم‬ ‫اولوياتنا �ضمن اخلطة اال�سرتاتيجية (‪-2018‬‬ ‫‪ ،)2020‬مثمنا ال��دور املهم وال��ري��ادي ال��ذي تقوم‬ ‫ب��ه وزارة االت�����ص��االت وتكنولوجيا امل��ع��ل��وم��ات يف‬ ‫توفري الدعم االلكرتوين الالزم جلميع م�ؤ�س�سات‬ ‫ال���دول���ة وال��ت��ع��اون امل�����س��ت��م��ر م��ع م��دي��ري��ة الأم���ن‬ ‫ال��ع��ام ل�لارت��ق��اء ب��اخل��دم��ة االل��ك�ترون��ي��ة املقدمة‬ ‫للمواطنني‪.‬‬

‫السحب على الجوائز الكربى ملسابقة امللكة علياء‬ ‫للمسؤولية االجتماعية‬ ‫ال�سبيل‪ -‬مراد املح�ضي‬

‫ج���رى يف م��ق��ر ال�����ص��ن��دوق االردين الها�شمي‬ ‫للتنمية الب�شرية (جهد) ام�س‪ ،‬ال�سحب على �أ�سماء‬ ‫الفائزين باجلوائز ال��ك�برى مل�سابقة امللكة علياء‬ ‫للم�س�ؤولية االجتماعية لعام ‪ 2018‬والتي ينفذها‬ ‫ال�صندوق‪.‬‬ ‫واخ���ت���ارت اللجنة العليا للم�سابقة مو�ضوع‬ ‫التنمر االل���ك�ت�روين حت��ت ���ش��ع��ار "‪ #‬ا���س��اءت��ك_‬ ‫تنمر" مو�ضوعا للم�سابقة لهذا العام‪.‬‬ ‫وه���دف���ت امل�����س��اب��ق��ة اىل زي������ادة ال���وع���ي ل��دى‬

‫ك��اف��ة ���ش��رائ��ح امل��ج��ت��م��ع‪ ،‬وب��خ��ا���ص��ة طلبة امل��دار���س‬ ‫واجلامعات‪ ،‬مبفهوم التنمر االلكرتوين‪ ،‬للوقاية‬ ‫منه واحل��د م��ن انت�شاره ب�ين ه��ذه الفئة وحماية‬ ‫الن�سيج االجتماعي للمجتمع االردين‪.‬‬ ‫واع���ل���ن���ت ال��ل��ج��ن��ة ع����ن ن�����ش��ر ق����وائ����م �أ����س���م���اء‬ ‫ال���ف���ائ���زي���ن ب���اجل���وائ���ز ع��ل��ى امل���وق���ع االل���ك�ت�روين‬ ‫للم�سابقة ‪ www.qac.jo‬اعتبارا من �صباح‬ ‫اليوم اخلمي�س‪ ،‬بعد ان مت يف وقت �سابق ال�سحب‬ ‫على ‪ 600‬جائزة �ضمن امل�سابقة بقيمة ‪ 50‬دينارا‬ ‫لكل جائزة‪.‬‬ ‫وقال رئي�س اللجنة العليا للم�سابقة الدكتور‬ ‫عاطف ع�ضيبات خالل حفل ال�سحب على اجلوائز‪،‬‬

‫بح�ضور اع�ضاء اللجنة‪� ،‬إن نحو ‪ 628‬ال��ف طالب‬ ‫وطالبة م��ن خمتلف مديريات الرتبية والتعليم‬ ‫وامل��ح��اف��ظ��ات يف اململكة ���ش��ارك��وا يف امل�سابقة لهذا‬ ‫العام‪.‬‬ ‫وبني ان عدد اجلوائز املخ�ص�صة للم�سابقة بلغ‬ ‫‪ 624‬جائزة ت�تراوح قيمة كل منها بني ‪ 50‬و‪2000‬‬ ‫دينار‪ ،‬فيما بلغ جمموع جوائز امل�سابقة لهذا العام‬ ‫‪ 38480‬دينارا تربع بها اهل اخلري والداعمون من‬ ‫ابناء وم�ؤ�س�سات الوطن املختلفة‪.‬‬ ‫واع���ل���ن ال���دك���ت���ور ع�����ض��ي��ب��ات ع���ن ت���وزي���ع ري��ع‬ ‫امل�سابقة بواقع ‪ 69‬الف دينار كدعم ملدر�سة الرجاء‬ ‫لتعليم وت���أه��ي��ل امل��ع��اق�ين ���س��م��ع��ي��اً يف ال��ر���ص��ي��ف��ة‪،‬‬

‫ومبلغ ‪ 15‬الف دينار ملركز م�ؤتة للرتبية اخلا�صة‪،‬‬ ‫وتخ�صي�ص م��ب��ل��غ ‪ 15‬ال���ف دي��ن��ار ل��دع��م ب��رن��ام��ج‬ ‫ال�����وح�����دات ال���ع�ل�اج���ي���ة امل��ت��ن��ق��ل��ة حل������االت ال�����ش��ل��ل‬ ‫الدماغي يف كافة حمافظات اململكة‪ ،‬ومبلغ ‪16858‬‬ ‫دي���ن���ارا ل��دع��م ال��ط��ل��ب��ة ذوي االع���اق���ة يف امل���دار����س‬ ‫احلكومية‪.‬‬ ‫وق���ال ان امل�سابقة ت�ستهدف خمتلف �شرائح‬ ‫امل��ج��ت��م��ع ل��ي��ك��ون اف������راده م�����ش��ارك�ين وف��اع��ل�ين يف‬ ‫عملية اح��داث التغيري االيجابي يف حياة االف��راد‬ ‫واملجتمعات وتو�سيع اخل��ي��ارات مل�ستقبل اف�ضل‪،‬‬ ‫م�شيدا بجهود و�سائل االع�لام املختلفة للتعريف‬ ‫بامل�سابقة والتوعية ب�أهدافها‪.‬‬

‫"األوقاف" و"الصحفيني" تبحثان التعاون واالستثمار بينهما‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ب��ح��ث وزي����ر االوق�����اف وال�������ش����ؤون وامل��ق��د���س��ات‬ ‫اال���س�لام��ي��ة ال��دك��ت��ور ع��ب��دال��ن��ا���ص��ر �أب����و ال��ب�����ص��ل‪،‬‬ ‫خ����ل���ال ا����س���ت���ق���ب���ال���ه �أم�������������س يف م���ك���ت���ب���ه ن��ق��ي��ب‬ ‫ال�����ص��ح��ف��ي�ين ال���زم���ي���ل راك�������ان ال�������س���ع���اي���دة‪��� ،‬س��ب��ل‬ ‫ال����ت����ع����اون ال����������وزارة وال���ن���ق���اب���ة و�أ�����س���������س اع���ت���م���اد‬ ‫ال��ب��ع��ث��ة ال�صحفية واالع�لام��ي��ة لتغطية مو�سم‬ ‫احلج للعام احلايل‪.‬‬ ‫كما مت بحث التعاون يف جمال اال�ستثمار بني‬ ‫ال����وزارة وال��ن��ق��اب��ة‪ ،‬ومت االت��ف��اق على عقد ل��ق��اءات‬ ‫م�ستمرة لهذه الغاية‪.‬‬ ‫و�أك��د الوزير خالل اللقاء الذي ح�ضره نائب‬

‫النقيب ي��ن��ال ال�برم��اوي وع�ضو جمل�س النقابة‬ ‫م���ؤي��د �أب���و �صبيح‪ ،‬ح��ر���ص ال�����وزارة ع��ل��ى ال��ت��ع��اون‬ ‫م��ع نقابة ال�صحفيني �ضمن اال�س�س والتعليمات‬ ‫امل���ق���رة ���س��اب��ق��ا ال���س��ت�����ض��اف��ة ب��ع��ث��ة احل����ج‪ ،‬وامل��ب��ن��ي��ة‬ ‫على الت�شاركية بني النقابة وال���وزارة وه��ي املظلة‬ ‫الرئي�سية وال�شرعية التي تتعامل معها ال���وزارة‬ ‫كممثل وحيد لأع�ضاء بعثة االعالم اخلا�ص‪.‬‬ ‫وا�شار الوزير اىل اهمية دور و�سائل االع�لام‬ ‫بتغطية الأخبار التي تتعلق مبو�سم احلج واجلهود‬ ‫التي يبذلونها مبرافقة البعثات‪ ،‬داع��ي��ا اىل نقل‬ ‫احلقيقة وال��ت��ع��ام��ل مبهنية م��ع ك��ل الق�ضايا مع‬ ‫اعطاء االهمية للر�أي والر�أي الآخر‪.‬‬ ‫واط��ل��ع اب��و الب�صل احل�ضور على االج���راءات‬ ‫التي اتخذتها دائ��رة احل��ج والعمرة خ�لال مو�سم‬

‫احل����ج احل�����ايل‪ ،‬وال ���س��ي��م��ا ت��غ��ي�ير م�����س��ار احل��ج��اج‬ ‫االردنيني لأول مرة يف تاريخ بعثات احلج االردنية‪،‬‬ ‫ح��ي��ث �سيتوجه احل���اج االردين اىل م��ك��ة املكرمة‬ ‫مبا�شرة مع نهاية �شهر ذو القعدة‪ ،‬فيما �سيكون‬ ‫م�سار العودة بعد االنتهاء من اداء منا�سك احلج‬ ‫من مكة املكرمة اىل املدينة املنورة واالقامة فيها‬ ‫ملدة حمددة‪ ،‬ومن ثم العودة اىل �أر�ض الوطن‪.‬‬ ‫واكد وزير االوق��اف �أن الغاية من هذا القرار‬ ‫ال��ت��خ��ف��ي��ف ع��ل��ى احل����اج االردين وادخ������ار ن�شاطه‬ ‫وق��درات��ه اجل�سدية لأداء منا�سك احل��ج ب��دال من‬ ‫و�صوله اىل الديار املقد�سة قبل مو�سم احلج بفرتة‬ ‫زمنية طويلة ترهقه ج�سديا وماليا قبل ان يبا�شر‬ ‫يف اداء املنا�سك‪ ،‬وال��ت��ي تنطلق ي��وم ع��رف��ة م��رورا‬ ‫مبزدلفة ومنى ورمي اجلمرات‪.‬‬

‫بدوره �أ�شاد ال�سعايدة بالإجراءات التي اتبعتها‬ ‫وزارة االوق�������اف مم��ث��ل��ة ب����دائ����رة احل����ج وال��ع��م��رة‬ ‫للتح�ضري ملو�سم احلج والتي انطلقت منذ اللحظة‬ ‫االوىل ال��ت��ي اع��ل��ن��ت فيها ال���دائ���رة ع��ن الت�سجيل‬ ‫االويل للحج‪.‬‬ ‫وقال ان العالقة بني وزارة االوق��اف والنقابة‬ ‫ه��ي ع�لاق��ة ت�شاركية مبنية على �أ���س�����س ومعايري‬ ‫م��ن�����ض��ب��ط��ة‪ ،‬وه����و م���ا ي��ظ��ه��ر م���ن خ��ل�ال ال��ب��ع��ث��ة‬ ‫االعالمية التي ترافق بعثة احلج االردنية �سنويا‪،‬‬ ‫حيث حت��ر���ص على تر�سيخ املهنية يف نقل اخلرب‬ ‫بحرفية وحيادية ومو�ضوعية‪.‬‬ ‫و�أكد �ضرورة قيام ال�صحفي بواجبه يف تغطية‬ ‫االخبار مبهنية ومو�ضوعية يف اطار التنظيم لأداء‬ ‫فري�ضة احلج‪.‬‬

‫مذنب المع سيشاهد بالعني املجردة يف سماء اململكة الشهر املقبل‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫ق����ال اخل���ب�ي�ر ال��ف��ل��ك��ي رئ��ي�����س ق�����س��م الأه���ل���ة‬ ‫يف دائ����رة االف���ت���اء ع��م��اد جم��اه��د ان���ه مت��ك��ن ليلة‬ ‫الأربعاء من ر�صد مذنب جديد يدخل املجموعة‬ ‫ال�شم�سية لأول مرة يف التاريخ والذي �أطلقت عليه‬ ‫امل��را���ص��د الفلكية ا���س��م "بان �ستارز‪ ،"2017-‬من‬ ‫خالل التل�سكوب يف مناطق جنوب اململكة املظلمة‬ ‫وال�صافية‪.‬‬ ‫و�أ���ض��اف يف ت�صريح لوكالة االن��ب��اء االردن��ي��ة‬ ‫(ب�ت�را) ان��ه اعتبارا م��ن �شهر �آب املقبل �سي�شاهد‬ ‫امل���ذن���ب ���س��ت��ارز ب��ال��ع�ين امل���ج���ردة ودون ا���س��ت��خ��دام‬

‫التل�سكوب يف املناطق املظلمة يف اململكة‪ ،‬وبني �أن‬ ‫الر�صد من خ�لال التل�سكوب ميكن الرا�صد من‬ ‫م�شاهدة ذيل وا�ضح للمذنب ونواة المعة‪.‬‬ ‫ويتوقع ان يكون هذا املذنب من املذنبات املهمة‬ ‫التي ت�شاهد خالل املئة عام الأخرية بف�ضل ملعانه‬ ‫ال�شديد بحيث ميكن م�شاهدته بو�ضوح بالعني‬ ‫املجردة يف جميع االماكن يف الن�صف ال�شمايل من‬ ‫ال��ك��رة الأر���ض��ي��ة وم��ن �ضمنها �سماء اململكة‪ ،‬وان��ه‬ ‫�سيتخطى مذنب ه��ايل ال�شهري يف اللمعان الذي‬ ‫�سيعود يف الزيارة املقبلة للأر�ض �سنة ‪.2062‬‬ ‫وظهر �ستارز يف �سماء اململكة فجر الأربعاء يف‬ ‫كوكبة حامل ر�أ�س الغول �أي يف اجلزء ال�شمايل من‬

‫القبة ال�سماوية‪ ،‬و�سيتحرك نحو كوكبة العيوق‬ ‫يف اخلام�س والع�شرين من �شهر متوز احلايل‪ ،‬ثم‬ ‫ي�صل كوكبة التو�أمان برج اجلوزاء منذ بداية �شهر‬ ‫اب ال��ق��ادم حيث يكون قد زاد يف اللمعان وت�صبح‬ ‫ر�ؤي��ت��ه ممكنة ب��ال��ع�ين امل���ج���ردة‪ ،‬وي��ت��ح��رك امل��ذن��ب‬ ‫�سريعا متجها نحو برجي ال�سرطان ثم الأ�سد حتى‬ ‫نهاية �شهر �آب القادم‪.‬‬ ‫ي�������ش���ار اىل ان امل����ذن����ب ����س���ت���ارز اك��ت�����ش��ف م��ن‬ ‫ق��ب��ل ف��ري��ق م��ن ال��ف��ل��ك��ي�ين ب��ا���س��ت��خ��دام جمموعة‬ ‫تل�سكوبات تابعة جلامعة ه��اواي‪ ،‬حيث �إن املذنب‬ ‫اجل���دي���د ���س��م��ي ب��ا���س��م ه����ذه ال�����س��ل�����س��ل��ة ال�����ش��ه�يرة‬ ‫م���ن ال��ت��ل�����س��ك��وب��ات‪ ،‬اذ الح���ظ ال��ف��ل��ك��ي��ون يف �شهر‬

‫ح��زي��ران ال��ع��ام املا�ضي و�أث��ن��اء بحثهم االعتيادي‬ ‫ع��ن الكويكبات اجل��دي��دة ال��ت��ي ميكن �أن تقرتب‬ ‫من الأر�ض وجود بقعة �ضبابية قريبة من كوكب‬ ‫زح���ل‪ ،‬وت��ب�ين فيما ب��ع��د �أن��ه��ا ن���واة م��ذن��ب جديد‬ ‫تدخل املجموعة ال�شم�سية‪.‬‬ ‫و�أو����ض���ح جم��اه��د ان امل��ذن��ب��ات �أث����ارت اخل��وف‬ ‫وال���ذع���ر يف ق��ل��ب االن�����س��ان ال��ق��دمي واحل�����ض��ارات‬ ‫املختلفة عرب التاريخ‪ ،‬حيث كانوا يت�شاءمون من‬ ‫ظهورها يف ال�سماء ويعتقدون انها جتلب الكوارث‬ ‫على الأر���ض مثل وقوع ال��زالزل وث��وران الرباكني‬ ‫وان��ت�����ش��ار االم���را����ض واالوب���ئ���ة‪ ،‬وم���وت �شخ�صيات‬ ‫عظيمة ون�شوب احلروب وغريها من الكوارث‪.‬‬


‫‪4‬‬

‫م��ح��ل��ي��ات‬ ‫اخلمي�س (‪ )12‬متوز (‪ ) 2018‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )25‬العدد (‪)3993‬‬

‫تجار سيارات يطالبون الحكومة بالرتاجع عن ضريبة الوزن‬ ‫ال�سبيل – حممود خريي‬ ‫ط��ال��ب جت��ار امل��رك�ب��ات يف املنطقة احل ��رة يف‬ ‫الزرقاء احلكومة بالرتاجع عن �ضريبة الوزن على‬ ‫املركبات‪ ،‬وا�صفني القرار بـ"املجحف والكارثي"‪،‬‬ ‫و�أن ��ه �سيكون عائقا �أم ��ام ع��ودة الن�شاط لقطاع‬ ‫جت��ارة امل��رك�ب��ات �إىل �سابق ع�ه��ده‪ ،‬وت��وق�ع��وا �شلل‬ ‫القطاع خالل ال�سنوات القادمة يف حال مل ترتاجع‬ ‫احلكومة عن قراراتها‪.‬‬ ‫تاجر ال�سيارات ها�شم قدورة قرر عدم العودة‬ ‫�إىل العمل يف قطاع جتارة ال�سيارات‪ ،‬ونوه انه دفع‬ ‫جمرك �سيارة يف بداية العام احلايل بــمبلغ ‪7200‬‬ ‫دينار‪ ،‬وخ�لال الأي��ام املا�ضية جمركها بــ‪� 10‬آالف‬ ‫دينار‪.‬‬ ‫و�أو�� �ض ��ح �أن "�سيا�سة احل �ك��وم��ة �أ��ص�ب�ح��ت‬ ‫معروفة لغالبية التجار‪ ،‬فهي الآن خف�ضت ما‬ ‫رفعت‪ ،‬وال�سنة القادمة �سرتفع ما خف�ضت‪ ،‬ثم‬ ‫�ستقوم بتخفي�ض ما رفعت‪ ،‬وبعدها �سرتفع ما‬ ‫خف�ضت وهكذا"‪.‬‬ ‫ون��وه ق ��دورة �أن احل�ك��وم��ة ق��ام��ت بتخفي�ض‬ ‫ال�ضريبة على ال�سيارات لتقوم بتحريك القطاع‪،‬‬ ‫وحتى تف�سح للتجار تخلي�ص ما تبقى لديهم من‬ ‫�سيارات‪ ،‬و�أ�ضاف‪" :‬هذا ال�سيناريو �أ�صبح معروفا‪،‬‬ ‫ثم �ست�ضع �شروطاً جديدة‪ ،‬وترفع ال�ضريبة بداية‬ ‫ال�سنة القادمة"‪.‬‬ ‫وق��ال مهند العلمي‪ /‬تاجر �سيارات �إن ق��رار‬ ‫ت�خ�ف�ي����ض ال �� �ض��ري �ب��ة ع �ل��ى ال �� �س �ي��ارات ال�ه�ج�ي�ن��ة‬ ‫"الهايربد" مل يح�سن ح��رك��ة ال���س��وق ك�م��ا يف‬ ‫ال�سابق؛ لأن��ه ال ي��زال هناك كلف عالية يدفعها‬ ‫التاجر‪ ،‬ك�ضريبة الوزن على ال�سيارة‪ ،‬متوقعا �شل ً‬ ‫ال‬

‫تاماً يف قطاع ال�سيارات خالل ال�سنوات القادمة‪.‬‬ ‫وط��ال��ب ال�ع�ل�م��ي احل �ك��وم��ة ب��ال�ت�راج��ع عن‬ ‫� �ض��ري �ب��ة ال � � ��وزن‪ ،‬م � ��ؤك ��دا ان ال �ت �ج��ار ي�ب�ي�ع��ون‬ ‫م��رك �ب��ات �ه��م ب ��ر�أ� ��س امل� ��ال �أو ب �خ �� �س��ارة ب���س�ي�ط��ة‪،‬‬ ‫وا� � �ص � �ف � �اً رب� � ��ح ال� �ت ��اج ��ر يف ال � �ف�ت��رة ال� �ق ��ادم ��ة‬ ‫بـ"امل�ستحيل"؛ لأن �أ��س�ع��ار ال���س�ي��ارات امل��وج��ودة‬ ‫ك � ��ان ع �ل��ى ال �� �س �ع��ر ال � �ق� ��دمي‪ ،‬وج� �م ��رك ال� �ي ��وم‪،‬‬ ‫و�ضريبة ال ��وزن على الأ��س�ع��ار اجل��دي��دة‪ ،‬فخيار‬ ‫الربح هنا م�ستبعد‪.‬‬ ‫التاجر حممد عواد �أكد يف حديث لـ"ال�سبيل"‬ ‫�أن ق ��رار تخفي�ض ال���ض��ري�ب��ة مل ي�ل��ب مطالب‬ ‫التجار‪ ،‬بل ال زال ي�شكل عبئا وا�ضحا على القطاع‪،‬‬ ‫وان القرار خفف من ن�سب اخل�سارة فقط‪ ،‬وا�صفاً‬ ‫�ضريبة الوزن بـ"املجحفة والكارثية"‪.‬‬ ‫و�أو��ض��ح �أن اغلب املركبات يزيد وزنها على‬ ‫‪ 1500‬كيلو غرام‪ ،‬وال�ضريبة على هذا الوزن ‪1500‬‬ ‫دينار‪.‬‬ ‫ون��وه ع��واد �أن القطاع حت��رك ب�شكل وا�ضح‪،‬‬ ‫وهناك حركة يف اجلمرك‪ ،‬مبينا �أن غالبية التجار‬ ‫ا�ضطروا لإخراج �سياراتهم خوفا من خ�سائر اكرب‪.‬‬ ‫وك��ان��ت احلكومة ق��ررت تخفي�ض ال�ضريبة‬ ‫اخل��ا��ص��ة على ��س� ّي��ارات ال��رك��وب ال�ت��ي ال يتجاوز‬ ‫وزنها ‪ 1000‬كيلو غ��رام‪ ،‬لت�صبح ‪ 350‬دي�ن��اراً‪ ،‬كما‬ ‫ق��ررت تخفي�ض ال�ضريبة اخلا�صة على �سيارات‬ ‫الركوب التي يتجاوز وزنها ‪ 1000‬كيلو غ��رام وال‬ ‫ي�ت�ج��اوز ‪ 1250‬ك�ي�ل��وغ��رام��ا لت�صبح ‪ 500‬دي �ن��ار‪،‬‬ ‫و�أبقت على قيمة ال�ضريبة اخلا�صة على �سيارات‬ ‫الركوب التي يتجاوز وزنها ‪ 1250‬كيلوغراما‪ ،‬وال‬ ‫يتجاوز ‪ 1500‬كيلو غرام بواقع �ألف دينار‪ ،‬وكذلك‬ ‫اخلا�صة على �س ّيارات‬ ‫الإبقاء على قيمة ال�ضريبة‬ ‫ّ‬

‫ورشة بمستشفى "املؤسس" حول األطراف‬ ‫االصطناعية بتقنية كورية ثالثية األبعاد‬ ‫ال�سبيل‪ -‬فار�س قرعاوي‬ ‫ن�ظ�م��ت ج�م�ع�ي��ة ال��وك��ال��ة ال �ك��وري��ة ل�ل�ت�ع��اون‬ ‫الدويل "كويكا"‪� ،‬أم�س‪ ،‬يف م�ست�شفى امللك امل�ؤ�س�س‬ ‫عبداهلل اجلامعي ور�شة علمية متخ�ص�صة حول‬ ‫االط ��راف اال�صطناعية ي��دوي��ا با�ستخدام تقنية‬ ‫الطابعة ثالثية االب�ع��اد‪ ،‬بالتعاون م��ع اجلمعية‬ ‫الأردنية خلريجي "كويكا"‪.‬‬ ‫وا�ستهل الوفد ال�ك��وري زي��ارت��ه بلقاء رئي�س‬ ‫جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردن�ي��ة – رئي�س‬ ‫جمل�س �إدارة امل�ست�شفى الدكتور �صائب خري�سات‪،‬‬ ‫ح �ي��ث ب �ح��ث اجل��ان �ب��ان ��س�ب��ل ال �ت �ع��اون امل���ش�ترك‬ ‫ب�ين اجل��ام�ع��ة وامل�ست�شفى وامل��ؤ��س���س��ات ال�ك��وري��ة‬ ‫الأكادميية وال�صحية‪.‬‬ ‫وت�سلم خري�سات جهاز طباعة ثالثي الأبعاد‬ ‫ت�برع�اً للم�ست�شفى مقدماً م��ن الوكالة الكورية‬ ‫ل�ل�ت�ع��اون ال� ��دويل "كويكا"‪ ،‬م �ع��رب �اً ع��ن �شكره‬ ‫وام�ت�ن��ان��ه مل��ا �أب ��داه اجل��ان��ب ال �ك��وري م��ن اهتمام‬ ‫م�ت��وا��ص��ل يف دع��م ال�ق�ط��اع ال�صحي وال�ق�ط��اع��ات‬ ‫املختلفة الأخرى يف الأردن‪.‬‬ ‫وقدم نائب مدير امل�ست�شفى الدكتور خلدون‬ ‫ب�شايرة يف بداية الور�شة عر�ضاً موجزاً عن م�سرية‬ ‫امل�ست�شفى والإجن � ��ازات ال�ت��ي حتققت يف الفرتة‬ ‫الأخرية ومتيز خدمات الرعاية ال�صحية املقدمة‪،‬‬ ‫م��ؤك��داً �أن امل�ست�شفى حقق �شهرة على امل�ستويني‬ ‫املحلي وال ��دويل بف�ضل ال�ت��زام��ه ال��دائ��م ب�أعلى‬ ‫معايري تقدمي الرعاية ال�صحية ال�شاملة‪ ،‬ما �أهله‬ ‫ليكون �أحد امل�ست�شفيات الرائدة يف اململكة‪.‬‬ ‫و�أ��ش��ار �إىل �أهمية عقد ه��ذه الور�شة لغايات‬ ‫ب �ح��ث ��س�ب��ل ت��وف�ي�ر ��ص�ن��اع��ة ط ��رف ا��ص�ط�ن��اع��ي‬ ‫وظيفي لليد يحاكي عمل اليد احلقيقية ويعيد‬

‫الأم� ��ل ل�ل�م��ر��ض��ى ال��ذي��ن ي�ع��ان��ون م��ن م�ث��ل ه��ذه‬ ‫احل��االت يف ممار�سة حياتهم الطبيعية‪ .‬و�أ�ضاف‬ ‫�أن جمعية "كويكا" قد تربعت للم�ست�شفى بجهاز‬ ‫طباعة ثالثي الأبعاد لهذه الغاية والذي �سي�سهم‬ ‫يف تخفيف املعاناة عن املر�ضى الذين يعانون من‬ ‫�إ�صابات طرفية حلاالت برت ما حتت الكوع‪.‬‬ ‫و�أ�� �ش ��ارت م��دي��ر ال��وك��ال��ة ال �ك��وري��ة للتعاون‬ ‫الدويل يف الأردن كيم هيو جن اىل ان هذه الور�شة‬ ‫املتخ�ص�صة ت�أتي �ضمن ر�سالة اجلمعية االردنية‬ ‫خلريجي ال��وك��ال��ة ال�ك��وري��ة م��ن خ�لال الأن�شطة‬ ‫التي تنفذها بهدف رفع املن�سوب الثقايف والتبادل‬ ‫املعريف بني الأردن وكوريا‪.‬‬ ‫و�أعربت كيم عن �أملها يف �أن تنعك�س حماور‬ ‫ه ��ذه ال��ور� �ش��ة املتخ�ص�صة ب���ش�ك��ل �إي �ج��اب��ي على‬ ‫امل �ج �ت �م �ع��ات امل �ح �ل �ي��ة‪ ،‬وذل� ��ك ع ��ن ط��ري��ق ت �ب��ادل‬ ‫اخل �ب��رات وامل �ع��رف��ة ب�ي�ن اجل��ان �ب�ي�ن‪ ،‬وا��س�ت�ث�م��ار‬ ‫اخل�ب�رة ال �ك��وري��ة يف ال�ت�ق�ن�ي��ة واالب �ت �ك��ار لإي �ج��اد‬ ‫احللول املنا�سبة للم�ساهمة يف دفع عجلة التنمية‬ ‫يف م�ستقبل الأردن امل�شرق‪.‬‬ ‫و�أك� ��د رئ�ي����س اجل�م�ع�ي��ة االردن� �ي ��ة خلريجي‬ ‫ال��وك��ال��ة ال �ك��وري��ة ب�ه�ج��ت ال �ع ��دوان اه�م�ي��ة عقد‬ ‫م �ث ��ل ه � ��ذه ال � �ل � �ق� ��اءات ال� �ت ��ي ت� �ه ��دف اىل ن�ق��ل‬ ‫م �ع ��رف ��ة امل� ��� �ش ��ارك�ي�ن يف ال �ب��رام � ��ج ال �ت��دري �ب �ي��ة‬ ‫يف خم� �ت� �ل ��ف ال � �ق � �ط � ��اع � ��ات وت� � �ق � ��وي � ��ة � �ش �ب �ك��ة‬ ‫التوا�صل فيما بينهم‪.‬‬ ‫ي��ذك��ر �أن ال��وك��ال��ة ال�ك��وري��ة للتعاون ال��دويل‬ ‫ال�ت��ي ت��أ��س���س��ت ع��ام ‪ 1991‬ب�ه��دف ت�ق��دمي ال��دع��م‬ ‫االجتماعي واالقت�صادي‪ ،‬ت�ضم عددا من الفروع‬ ‫يف خمتلف دول ال�ع��امل‪ ،‬وين�صب اهتمامها على‬ ‫ع��دد م��ن ال�ق�ط��اع��ات ك�ق�ط��اع التعليم وال�صحة‬ ‫وال�صناعة واالت�صاالت‪.‬‬

‫"الحمايدة" ينظم يوم ًا طبي ًا مجاني ًا‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ي �ن �ظ��م م �� �س �ت �� �ش �ف��ى احل � �م� ��اي� ��دة‪ ،‬ال� �ي ��وم‪،‬‬ ‫مبنا�سبة م��رور ثالثة ع�شر عاما على ت�أ�سي�س‬ ‫مركز ج��راح��ة وق�سطرة القلب وال�شرايني يف‬ ‫امل�ست�شفى‪ ،‬يوما طبيا جمانيا‪.‬‬ ‫وقالت �إدارة امل�ست�شفى يف بيان �صحفي �أم�س‬ ‫ان فعاليات اليوم الطبي املجاين تبد�أ اليوم من‬ ‫ال�ساعة العا�شرة �صباحا وحتى الثالثة ع�صرا‪،‬‬

‫وت�شمل ت�شخي�صا للحالة من اخت�صا�صي القلب‬ ‫وال���ش��راي�ين ذي ك �ف��اءة وخ�ب�رة ع��ال�ي��ة واج ��راء‬ ‫بع�ض الفحو�صات �إذا لزم االمر كفح�ص جمهود‬ ‫ع�ضلة القلب وتخطيط القلب وقيا�س �ضغط‬ ‫الدم للفئة العمرية التي تزيد اعمارهم على ‪40‬‬ ‫عاما فما فوق من كال اجلن�سني‪.‬‬ ‫وي�أتي هذا الن�شاط �ضمن �سيا�سة امل�ست�شفى‬ ‫يف خدمة املجتمع املحلي ورعاية اال�سر �صحيا‬ ‫التي مت اعتمادها منذ ت�أ�سي�س امل�ست�شفى‪.‬‬

‫حنيفات‪ :‬نسعى إىل مكننة العمل الزراعي‬ ‫ال�سلط‪ -‬برتا‬ ‫�أكد وزير الزراعة املهند�س خالد حنيفات‬ ‫��س�ع��ي ال� � ��وزارة اىل م�ك�ن�ن��ة ال �ع �م��ل ال��زراع��ي‬ ‫مب��ا ينعك�س على ا�ستقطاب العمالة املحلية‬ ‫للعمل يف ال�ق�ط��اع ال��زراع��ي ب�ه��دف الت�سهيل‬ ‫ب��دل التوظيف والت�أهيل وال�ت��دري��ب وتوفري‬ ‫�ضمانات ا�ستقرار العمالة يف القطاع الزراعي‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف احلنيفات خ�لال رعايته‪� ،‬أم�س‪،‬‬ ‫ت ��وزي ��ع �آل� �ي ��ات زراع� �ي ��ة ب�ق�ي�م��ة ‪ 2.5‬م�ل�ي��ون‬ ‫دي �ن��ار ع �ل��ى ج�م�ي��ع امل �ح��اف �ظ��ات واالل ��وي ��ة يف‬ ‫جميع مناطق اململكة‪ ،‬وذل��ك �ضمن م�شروع‬ ‫الالمركزية‪ ،‬ان الآالت الزراعية هي اداة من‬ ‫ادوات وزارة ال��زراع��ة للتوا�صل م��ع القطاع‬ ‫الزراعي خلدمة القطاع‪.‬‬ ‫وا��ش��ار اىل ان العمالة املحلية متيل اىل‬ ‫ا�ستخدام الآالت وامل��اك�ن��ات وه��ذا يدفعنا اىل‬ ‫حتفيز القطاع الزراعي اخلا�ص ملكننة القطاع‬ ‫م��ن خ�ل�ال ت��وف�ير ق��رو���ض ب ��دون ف��وائ��د من‬

‫م�ؤ�س�سة االق��را���ض ال��زراع��ي ل�شراء املاكنات‬ ‫الزراعية‪.‬‬ ‫وبني ان هذه الآالت التي بلغ عددها ‪116‬‬ ‫�آل�ي��ة‪� ،‬ستوزع على جميع حمافظات اململكة‪،‬‬ ‫الف �ت��ا اىل ان��ه مل ي���ص��ل وزارة ال��زراع��ة ه��ذا‬ ‫الكم من الآالت الزراعية منذ �سنوات وذلك‬ ‫��ض�م��ن م ��وازن ��ة خم���ص���ص��ة ل�ل�ب�ن�ي��ة التحتية‬ ‫واي�ضا الالمركزية حيث يتم ط��رح عطاءات‬ ‫بقيمة ‪ 85‬باملئة من املخ�ص�صات لالمركزية يف‬ ‫املحافظات ويجب على وزارة الزراعة ان تكون‬ ‫�سباقة يف هذا املجال‪.‬‬ ‫واو�ضح حنيفات ان هذه الآالت متخ�ص�صة‬ ‫بعملها وت�شمل ع�ي��ادات بيطرية وال�ي��ات ر�ش‬ ‫املبيدات وح�شا�شات ومكاب�س وملامات وحماريث‬ ‫خم�ت�ل�ف��ة وت �ن �ك��ات ر� ��ش حم �م��ول��ة وجم� ��رورة‬ ‫وحم ��اري ��ث م �ت �ط��ورة ت �� �س �ت �خ��دم يف امل �ن��اط��ق‬ ‫قليلة االم �ط��ار وق�ل�اع��ات ا��ش�ج��ار ت�ستخدم‬ ‫للمناطق احلرجية‪.‬‬

‫الركوب التي يتجاوز وزنها ‪ 1500‬كيلو غرام بواقع‬ ‫�ألف وخم�سمائة دينار‪.‬‬ ‫وبلغ جمموع مركبات "الهايربد" الداخلة‬ ‫لل�سوق املحلية خ�لال ح��زي��ران املا�ضي نحو ‪100‬‬ ‫مركبة‪.‬‬ ‫وح�سب الإح�صائية ال�شهرية ال���ص��ادرة عن‬ ‫هيئة م�ستثمري امل�ن��اط��ق احل��رة الأردن �ي��ة‪ ،‬فقد‬ ‫بلغ جمموع املركبات الداخلة لل�سوق املحلي التي‬ ‫تعمل مب�ح��رك ال�ب�ن��زي��ن ن�ح��و ‪� 1.1‬أل ��ف مركبة‪،‬‬ ‫و‪ 100‬مركبة "هايربد"‪ ،‬ونحو ‪ 624‬مركبة تعمل‬ ‫بالكهرباء‪ ،‬و‪� 3.4‬آالف مركبة للت�صدير‪.‬‬ ‫وب�ل��غ جم�م��وع امل��رك �ب��ات ال��داخ �ل��ة للمنطقة‬ ‫احل��رة خالل �أي��ار املا�ضي‪ ،‬والتي تعمل بالبنزين‬ ‫‪ 2041‬م��رك �ب��ة‪ ،‬ون �ح��و ‪ 186‬م��رك�ب��ة "هايربد"‪،‬‬ ‫و‪ 723‬مركبة تعمل بالكهرباء‪ ،‬و‪� 3545‬ألف مركبة‬ ‫للت�صدير‪.‬‬ ‫وثمن رئي�س هيئة م�ستثمري املناطق احلرة‬ ‫الأردن � �ي� ��ة ن�ب�ي��ل رم� ��ان ق� ��رار احل �ك��وم��ة الأخ�ي�ر‬ ‫ال �ق��ا� �ض��ي ب�ت�خ�ف�ي����ض ال �� �ض��ري �ب��ة اخل��ا� �ص��ة على‬ ‫املركبات "الهايربد" من ‪ 55‬باملئة‪� ،‬إىل ‪ 30‬باملئة‪.‬‬ ‫ول�ف��ت رم ��ان �إىل �أن ح�ج��م التخلي�ص على‬ ‫امل ��رك �ب ��ات "الهايربد" ان �خ �ف ����ض خ �ل�ال �شهر‬ ‫حزيران املا�ضي‪ ،‬مدفوعا بقرار احلكومة ال�سابق‬ ‫رف��ع ال��ر��س��وم على مركبات "الهايربد" �إىل ‪55‬‬ ‫باملئة‪.‬‬ ‫وذك��ر �أن ق��رار تخفي�ض ال�ضريبة اخلا�صة‬ ‫على "الهايربد" لـ‪ 30‬باملئة �سينعك�س �إيجابا على‬ ‫ال�ت�ج��ار وع�ل��ى اخل��زي�ن��ة ال�ع��ام��ة‪ ،‬متوقعا ارت�ف��اع‬ ‫حجم التخلي�ص على مركبات "الهايربد" خالل‬ ‫الأ�شهر القادمة مقارنة بالأ�شهر ال�سابقة‪.‬‬

‫جتار‪ :‬ركود املنطقة احلرة ب�سبب الر�سوم العالية املفرو�ضة على ال�سيارات "�أر�شيفية"‬

‫مدير مركز الحسني‪ :‬السرطان مرض‬ ‫غري موضعي يعالج بمنهج شمولي‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫ق��ال م��دي��ر ع��ام م��رك��ز احل���س�ين لل�سرطان ال��دك�ت��ور‬ ‫ع��ا� �ص��م م�ن���ص��ور �إن م��ر���ض ال �� �س��رط��ان ه��و م��ر���ض غري‬ ‫مو�ضعي‪ ،‬لكنه مر�ض ي�صيب ج�سم املري�ض كله‪.‬‬ ‫وا�� �ض ��اف ال��دك �ت��ور م �ن �� �ص��ور يف ت �� �ص��ري �ح��ات خ��ا��ص��ة‬ ‫لـ"برتا" �أم�س ان عالج مر�ض ال�سرطان يجب ان يكون‬ ‫�شموليا حتى ميكن للم�صاب باملر�ض ال�شفاء منه متاما‪،‬‬ ‫م��و� �ض �ح��ا ان� ��ه ق �ب��ل ق � ��رون ظ �ه��ر م�ت�خ���ص����ص يف م��ر���ض‬ ‫ال�سرطان‪ ،‬وا�سمه "قالن" ف�سر ال�سرطان ب�أنه عبارة عن‬ ‫ع�صارة �سوداء ت�صيب اجل�سم كله‪.‬‬ ‫واو��ض��ح من�صور ان "قالن" دع��ا اىل ع��دم ا�ستئ�صال‬ ‫املر�ض؛ لأنه يف حال ا�ستئ�صاله ال ميكن ال�شفاء منه‪ ،‬م�شريا‬ ‫اىل ان اراء "قالن" ظلت منت�شرة حتى القرون االخرية‬ ‫حتى جاء عامل يف نهاية القرن الثامن ع�شر‪ ،‬واثبت انه ال‬ ‫وجود لهذه الع�صارة ال�سوداء يف ج�سم االن�سان‪ ،‬ثم بد�أت‬

‫حم��اوالت جراحني مغامرين ب�إجراء عمليات ال�ستئ�صال‬ ‫الثدي‪.‬‬ ‫واك��د من�صور ان جميع ه��ذه امل�ح��اوالت ف�شلت ب�سبب‬ ‫ع��دم وج��ود امل ��واد امل �خ��درة ومعقمات اجل ��روح وامل���ض��ادات‬ ‫احليوية ال�ت��ي تعالج اجل ��روح؛ لأن ع��دم وج��وده��ا ت�سبب‬ ‫الوفاة للمر�ضى ب�سبب التهاب اجلروح‪.‬‬ ‫وب�ين ان��ه يف ‪ 1862‬عندما اكت�شف التخدير‪ ،‬اجريت‬ ‫اول عملية ال�ستئ�صال املر�ض‪ ،‬وبعدها ب�سنوات جاء طبيب‬ ‫ا�سمه "ال�سرت" واج��رى اول عملية ا�ستئ�صال ثدي حتت‬ ‫التخدير والتعقيم لثدي �شقيقته‪ ،‬حيث �شفيت مو�ضعيا‬ ‫ولكنها توفيت بعد ثالث �سنوات ب�سبب انتقال هذا املر�ض‬ ‫اىل الكبد‪.‬‬ ‫وقال من�صور انه بعد ذلك ب�سنوات قام جراحو عظام‬ ‫ب��إج��راء عمليات ا�ستئ�صال على اجل�ه��از اله�ضمي‪ ،‬حيث‬ ‫اجروا ‪ 50‬عملية ال�ستئ�صال �أورام املعدة بن�سب جناح عالية‪.‬‬ ‫وا� � �ض ��اف ان� ��ه ب �ع��د ف�ت��رة زم �ن �ي��ة ج� ��اء ع� ��امل ا��س�م��ه‬

‫"ها�ستد" ال� � ��ذي ي �ع��د اب � ��ا جل ��راح ��ة ال � �ث� ��دي‪ ،‬ح�ي��ث‬ ‫اج ��رى اول عملية ال��س�ت�ئ���ص��ال ال� ��ورم م��ن ال �ث��دي حيث‬ ‫ك� ��ان ي �� �س �ت ��أ� �ص��ل ال� �ث ��دي ب��ال �ك��ام��ل وم� ��ا ح��ول��ه م ��ن غ��دد‬ ‫ال�ل�م�ف��اوي��ة وع �� �ض�لات مل�ن��ع ال� ��ورم م��ن االن �ت �� �ش��ار بج�سم‬ ‫امل�صاب مرة اخرى‪.‬‬ ‫وت��اب��ع ال��دك �ت��ور م�ن���ص��ور ان اجل��راح�ي�ن الح �ظ��وا ان‬ ‫مهما عملوا م��ن عمليات ا�ستئ�صال �سيعود امل��ر���ض اىل‬ ‫ج�سم امل�صاب مرة اخرى‪ ،‬حيث عادوا اىل نظرية "قالن"‬ ‫التي مفادها ان ال�سرطان لي�س مر�ضا مو�ضعيا بل مر�ض‬ ‫ي�صيب اجل�سم كله‪.‬‬ ‫واك��د من�صور ان العلماء ب ��د�أوا بعد ه��ذه التطورات‬ ‫بالتفكري يف العالج بالكيماويات �سواء بعد اجراء العمليات‬ ‫اجل��راح�ي��ة ام بدونها ح�سب احل��ال��ة املر�ضية‪ ،‬حيث ثبت‬ ‫علميا ان الكيماويات تقتل اخلاليا ال�سرطانية‪ ،‬م�شريا اىل‬ ‫ان مر�ض ال�سرطان يجب معاجلته مبنهج �شمويل حتى‬ ‫ميكن الق�ضاء عليه متاما‪.‬‬

‫اقتصاد‬ ‫"حماية املستهلك" تطالب بمنع استخدام حليب‬ ‫البودرة يف تصنيع األلبان‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ت�ل�ق��ت اجل�م�ع�ي��ة ال��وط�ن�ي��ة حل�م��اي��ة امل�ستهلك‬ ‫العديد من ال�شكاوى حول تزايد ا�ستخدام م�صانع‬ ‫الأل�ب��ان مل��ادة احلليب املجفف امل�ستورد على ح�ساب‬ ‫احلليب الطازج الذي يتم �إنتاجه حملياً‪.‬‬ ‫و�أ�شارت اجلمعية يف بيان �صحفي �أم�س اىل ان‬ ‫�شكاوى امل�ستهلكني افادت بتغري الطعم للألبان التي‬ ‫ي�شرتونها وي�ستهلكونها ب�شكل م�ستمر‪.‬‬ ‫وق��ال رئي�س اجلمعية الدكتور حممد عبيدات‬ ‫�إن اجلمعية طالبت ومنذ �سنوات مبنع ا�ستخدام‬ ‫حليب البودرة يف ت�صنيع الألبان ومنتجاتها‪ ،‬ووقف‬

‫ا�سترياده‪ ،‬و�أن تقوم م�ؤ�س�سة املوا�صفات واملقايي�س‬ ‫وم�ؤ�س�سة الغذاء والدواء بالدور املوكول لها بحماية‬ ‫امل��واط��ن من الغ�ش‪ ،‬والت�أكد من مطابقة منتجات‬ ‫االلبان املحلية للموا�صفات املعيارية واال�شرتاطات‬ ‫ال���ص�ح�ي��ة امل �ع �ت �م��دة‪ ،‬وخ���ص��و��ص��ا ال �ت ��أك��د م��ن ع��دم‬ ‫ا�ستخدام مادة الن�شا يف ت�صنيع الألبان‪.‬‬ ‫وط��ال��ب ع�ب�ي��دات ب ��إع �ط��اء الإن �ت��اج امل�ح�ل��ي من‬ ‫احل�ل�ي��ب ال�ف��ر��ص��ة ال�ع��ادل��ة ع�ن��د ال�ت�ع��ام��ل م��ن قبل‬ ‫اجل� �ه ��ات ذات ال �ع�ل�اق��ة خ��ا� �ص��ة وزارت� � ��ي ال ��زراع ��ة‬ ‫وال�صناعة والتجارة والتموين‪ ،‬م�شريا اىل �أن وجود‬ ‫معادلة متوازنة وعادلة لكافة الأطراف هو ال�ضمان‬ ‫الفعلي لتحقيق حقوق امل�ستهلك املقررة عامليا منذ‬

‫ع��ام ‪ 1985‬مثل حقه يف االختيار‪ ،‬ولذلك يجب �أن‬ ‫يت�ضمن بطاقة البيان �إ��ش��ارة وا�ضحة اىل �أن هذا‬ ‫ال�ل�بن �أو احلليب وغريهما م��ن املنتجات الأخ��رى‬ ‫م�صنع من حليب ال�ب��ودرة امل�ستورد �أو من احلليب‬ ‫الطازج‪.‬‬ ‫وا�شار اىل موقف "حماية امل�ستهلك" الوا�ضح‬ ‫منذ ��س�ن��وات بت�شجيع الإن �ت��اج املحلي م��ن احلليب‬ ‫وغ�يره كاخل�ضار والفواكه وكافة املنتجات املحلية‬ ‫التي تتمتع مبوا�صفات متطورة �أو حم�سنة‪ ،‬خا�صة‬ ‫�أن حجم الإنتاج املحلي من الألبان يلبي احتياجات‬ ‫م�صانع الألبان‪.‬‬

‫اللقاء تناول ت�صدير الفو�سفات �إىل ال�سوق الرتكية‬

‫"تجارة عمان" تبحث مع السفري الرتكي تعزيز‬ ‫العالقات االقتصادية‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫بحث رئي�س و�أع���ض��اء جمل�س ادارة غرفة جت��ارة‬ ‫عمان مع ال�سفري الرتكي لدى اململكة مرات كراغوز‬ ‫�سبل زي��ادة التعاون بني البلدين باملجاالت التجارية‬ ‫واخلدمية وال�سياحية مل�ستويات اعلى‪ ،‬وبخا�صة جلهة‬ ‫ال�صادرات املحلية‪.‬‬ ‫و�أكد رئي�س الغرفة العني عي�سى حيدر مراد خالل‬ ‫اللقاء ال��ذي عقد‪� ،‬أم����س‪ ،‬ان االردن وتركيا تربطهما‬ ‫ع�لاق��ات م�ت�م�ي��زة ع�ل��ى خمتلف امل���س�ت��وي��ات م�ن��ذ ع��دة‬ ‫عقود‪ ،‬الفتا اىل ان هذه العالقات تطورت بف�ضل حكمة‬ ‫القيادة يف البلدين‪.‬‬ ‫واك ��د ك��ذل��ك ح��ر���ص م��ؤ��س���س��ات ال�ق�ط��اع اخل��ا���ص‬ ‫االردين ع �ل��ى ت �ع��زي��ز ال �ع�ل�اق��ات االردن� �ي ��ة ال�ترك�ي��ة‬ ‫االقت�صادية وتطويرها مبا يحقق امل�صالح امل�شرتكة‬

‫للبلدين ال�صديقني‪ ،‬م�شريا لزيارات الوفود التجارية‬ ‫بهذا اخل�صو�ص‪.‬‬ ‫ويف ه��ذا ال�صدد اك��د م��راد ��ض��رورة الرتكيز على‬ ‫ت �ع��زي��ز ال �ت �ب��ادل ال �ت �ج��اري ب�ي�ن ال �ب �ل��دي��ن م ��ن خ�لال‬ ‫ت�صدير مادة الفو�سفات االردنية لل�سوق الرتكية ودعم‬ ‫ال�تروي��ج ال�سياحي ب��االجت��اه�ين وزي ��ادة اال�ستثمارات‬ ‫الرتكية باململكة‪.‬‬ ‫ورح ��ب م ��راد ب�ت�ع��اون ال�غ��رف��ة م��ع امل��رك��ز ال�ث�ق��ايف‬ ‫الرتكي من خالل ا�ست�ضافة ممثليه يف مبقرها و�إجراء‬ ‫اللقاءات بني الطرفني‪ ،‬م�شريا �إىل �أهمية توقيع مذكرة‬ ‫تفاهم بني املركز و�أكادميية غرفة جتارة عمان للتدريب‬ ‫وتطوير الأعمال للتعاون مبجاالت التدريب املختلفة‪.‬‬ ‫وا��ش��ار �إىل االث��ار ال�سلبية والتبعات الناجمة عن‬ ‫�إي �ق��اف العمل باتفاقية ال�ت�ج��ارة احل��رة ب�ين البلدين‬ ‫خ�صو�صا �أن ال�ك�ث�ير م��ن ال�ت�ج��ار و�أ� �ص �ح��اب الأع �م��ال‬

‫الأردن�ي�ين قاموا بت�أ�سي�س �أعمالهم مبوجبها‪ ،‬م�شددا‬ ‫ع �ل��ى �� �ض ��رورة ال��و� �ص��ول اىل ت �ف��اه �م��ات بخ�صو�صها‬ ‫للمنفعة امل�شرتكة‪.‬‬ ‫م��ن ج�ه�ت��ه‪ ،‬ل�ف��ت ال�سفري ال�ترك��ي اىل ان �سفارة‬ ‫بالده �ستهتم مبالحظات الغرفة ومقرتحاتها لتعزيز‬ ‫العالقات االقت�صادية بعني االعتبار ونقلها للجهات‬ ‫الرتكية اخلا�صة والر�سمية‪� ،‬آم ً‬ ‫ال �أن يتم �إحداث نقلة‬ ‫نوعية يف العالقات بني البلدين‪.‬‬ ‫واو��ض��ح ان ال�سفارة ناق�شت ق�ضية ا�سترياد مادة‬ ‫الفو�سفات من اململكة مع اجلهات املعنية يف بالده‪ ،‬معربا‬ ‫عن �أمله بالتو�صل لنتائج ايجابية بهذا اخل�صو�ص‪.‬‬ ‫وح�ضر اللقاء اع�ضاء جمل�س ادارة الغرفة غ�سان‬ ‫خرفان وجمال فريز ومروان غيث ورمي بدران ونائب‬ ‫املدير العام للغرفة ه�شام الدويك‪.‬‬


‫م��ح��ل��ي��ات‬ ‫اخلمي�س (‪ )12‬متوز (‪ ) 2018‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )25‬العدد (‪)3993‬‬

‫‪5‬‬

‫الرزاز‪ :‬محاسبة الفاسدين ستكون أولوية‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫�أك����د رئ��ي�����س ال������وزراء ال��دك��ت��ور عمر‬ ‫ال����رزاز �أن حما�سبة ال��ف��ا���س��دي��ن �ستكون‬ ‫اول����وي����ة‪ ،‬و���س��ت��ق��وم احل���ك���وم���ة مب��ع��اجل��ة‬ ‫جمموعة من امللفات‪.‬‬ ‫ولفت خالل لقاءات منف�صلة‪� ،‬أم�س‪،‬‬ ‫مع ث�لاث كتل نيابية هي وط��ن وامل��ب��ادرة‬ ‫والنه�ضة اىل ان الق�ضايا املتعلقة بالف�ساد‬ ‫و���س��ي��ادة ال��ق��ان��ون تقدمت حم���اور البيان‬ ‫الوزاري للحكومة‪.‬‬ ‫ونوه الرزاز �إىل �أن �أول زيارة قام بها‬ ‫بعد ت�شكيل احلكومة كانت لهيئة النزاهة‬ ‫ومكافحة الف�ساد‪ ،‬حيث اطلع على ملفات‬ ‫جاهزة مل�ؤ�س�سات وافراد‪ ،‬حيث مت االتفاق‬ ‫ع���ل���ى ال����ب����دء ب���ه���ا‪ ،‬وحت����وي����ل امل���ت���ورط�ي�ن‬ ‫للق�ضاء‪.‬‬ ‫و�أك���د ان ال ح�صانة لفا�سد‪ ،‬وال��ت��زام‬ ‫احلكومة مبحاربة ك��اف��ة ا�شكال الف�ساد‬ ‫املايل واالداري‪.‬‬ ‫وق��ال‪" :‬لي�س �صحيحا انني حتدثت‬ ‫ع���ن ع���دم ال��ك�����ش��ف ع���ن ا���س��م��اء ف��ا���س��دي��ن‬ ‫حفاظا على االمن الوطني"‪.‬‬ ‫وا�ضاف‪" :‬اعلنت �صراحة وحتت قبة‬ ‫ال�برمل��ان‪ ،‬ان حكومتي ملتزمة مبحاربة‬ ‫الف�ساد الكبري املتنفذ وال�صغري املرتبط‬ ‫ب�����ص��غ��ار امل��وظ��ف�ين‪ ،‬واع��ل��ن��ت ان ال��ف�����س��اد‬ ‫ب�شقيه املايل واالداري احد اهم هواج�س‬ ‫املواطن االردين"‪.‬‬ ‫واكد رئي�س الوزراء حر�ص احلكومة‬ ‫ع��ل��ى م���أ���س�����س��ة ال��ع�لاق��ة ب�ي�ن ال�سلطتني‬ ‫التنفيذية والت�شريعية والرقابية‪ ،‬الفتا‬ ‫اىل ان ال��ك��ت��ل وال��ل��ج��ان ال�برمل��ان��ي��ة ت�ضم‬ ‫خربات طويلة ومتتاز مب�ستوى عال من‬ ‫الوعي‪ ،‬و�أن احلكومة حري�صة على عقد‬ ‫ل��ق��اءات �شهرية م��ع ال��ل��ج��ان ودوري����ة مع‬ ‫ر�ؤ�ساء اللجان‪.‬‬ ‫وق��ال ان احلكومة تقف على م�سافة‬ ‫واحدة من جميع الكتل النيابية‪ ،‬ونتطلع‬ ‫اىل اال���س��ت��ف��ادة م��ن االف��ك��ار وامل��ق�ترح��ات‬ ‫والدرا�سات التي تتقدم بها الكتل واللجان‬ ‫النيابية لعك�سها يف ال�سيا�سات والقرارات‬ ‫احلكومية‪.‬‬ ‫وا�����ش����ار اىل ان احل���ك���وم���ة ���س��ت�����ض��ع‬ ‫ب���رن���اجم���ا ت��ف�����ص��ي��ل��ي��ا ل��ت��ن��ف��ي��ذ امل����ح����اور‬ ‫واالولويات التي ت�ضمنها البيان الوزاري‪،‬‬ ‫داعيا اىل احلكم على الفريق الوزاري من‬ ‫خالل االداء‪.‬‬ ‫وق��ال‪" :‬احلكم على ال��وزراء ورئي�س‬ ‫الوزراء �سيكون من خالل االداء الذي هو‬ ‫احلكم والفي�صل"‪.‬‬ ‫وب�ش�أن �سقف التوقعات العالية الذي‬ ‫يت�ضمنه ال��ب��ي��ان ال�������وزاري‪ ،‬اك���د رئي�س‬ ‫ال��������وزراء ان احل���ك���وم���ة ت��ع��ي ذل����ك وه��ي‬ ‫قامت ب�إجراءات فورية‪ ،‬وهناك اج��راءات‬ ‫على املدى املتو�سط خالل فرتة ‪ 100‬يوم‬ ‫واخ����رى ع��ل��ى امل���دى ال��ط��وي��ل‪ ،‬م���ؤك��دا ان‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫تعاملت املديرية العامة للدفاع امل��دين من خ�لال مراكزها املنت�شرة يف جميع �أنحاء‬ ‫اململكة يومي الثالثاء والأربعاء مع (‪ )263‬حادثاً خمتلفاً يف جمال الإطفاء والإنقاذ نتج‬ ‫عنها وف��اة و(‪� )75‬إ�صابة‪ ،‬يف حني مت التعامل مع (‪ )674‬حالة مر�ضية خمتلفة‪ ،‬وذك��رت‬ ‫م�صادر �إدارة الإعالم والتثقيف الوقائي يف املديرية العامة للدفاع املدين �أهم احلوادث التي‬ ‫تعاملت معها‪:‬‬

‫وفاة �شخ�ص و�إ�صابة �ستة �آخرين �إثر حادث ت�صادم يف جر�ش‬

‫�صرح املكتب الإعالمي يف املديرية العامة للدفاع املدين ب�أن كوادر الإنقاذ والإ�سعاف‬ ‫يف مديرية دفاع مدين جر�ش تعاملت ع�صر الأربعاء مع حادث ت�صادم وقع بني مركبتني‬ ‫مبنطقة مثلث �سوف باجتاه �ساكب‪ ،‬نتج عنه وفاة �شخ�ص نتيجة تعر�ضه لإ�صابات بالغة يف‬ ‫خمتلف �أنحاء اجل�سم‪ ،‬و�إ�صابة �ستة �آخرين بك�سور وجروح ور�ضو�ض خمتلفة‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف املكتب الإعالمي �أن فرق الدفاع املدين حتركت على الفور �إىل موقع احلادث‪،‬‬ ‫وعملت على تقدمي الإ�سعافات الأول��ي��ة ال�لازم��ة للم�صابني‪ ،‬ونقلهم و�إخ�ل�اء ال��وف��اة �إىل‬ ‫م�ست�شفى الأمرية هيا الع�سكري‪ ،‬وحالة امل�صابني العامة املتو�سطة‪.‬‬

‫�إ�صابة ‪� 17‬شخ�ص ًا �إثر حادث ت�صادم يف العا�صمة‬

‫من �أحد اللقاءات الت�شاورية التي عقدها رئي�س الوزراء مع النواب وت�ستمر اليوم‬

‫هذا يتطلب نهجا خمتلفا يف عالقتنا مع‬ ‫جمل�س ال��ن��واب وتعاملنا م��ع امل��واط��ن�ين‬ ‫وحقه يف احل�صول على املعلومة‪.‬‬ ‫وب�شان االعفاءات الطبية‪ ،‬ا�شار رئي�س‬ ‫ال�����وزراء اىل ان��ه��ا حت��ت��اج اىل اع����ادة نظر‬ ‫وجميعنا نحلم ب��ال��و���ص��ول اىل ال��ت���أم�ين‬ ‫ال�صحي ال�شامل‪.‬‬ ‫وردا ع��ل��ى م�لاح��ظ��ات ن�����واب ب�����ش���أن‬ ‫تلفزيون اململكة‪ ،‬ا�شار الدكتور الرزاز اىل‬ ‫ان االع�لام ا�صبح �صناعة ونحن بحاجة‬ ‫اىل االرت���ق���اء ب���إع�لام��ن��ا ال��ر���س��م��ي بكافة‬ ‫ت�صنيفاته‪.‬‬ ‫وردا ع���ل���ى م�ل�اح���ظ���ة‪ ،‬اك�����د رئ��ي�����س‬ ‫ال������وزراء ان ال��ب��ي��ع��ة ب�ي�ن ال�����ش��ع��ب وامل��ل��ك‬ ‫يف م��ك��ان��ه��ا وال ي�����ش��وب��ه��ا اي ���ش��ائ��ب��ة‪ ،‬وان‬ ‫احل��ك��وم��ة ت��ت��ح��دث ع���ن ع��ق��د اج��ت��م��اع��ي‬ ‫يتعاطى مع احلقوق والواجبات ويكر�س‬ ‫ملرحلة متطورة يف العالقة بني احلكومة‬ ‫وال�شعب حتت مظلة الد�ستور‪.‬‬ ‫ول��ف��ت اىل ان ال��و���ض��ع االق��ت�����ص��ادي‬ ‫�صعب ول��ك��ن ع��ل��ى م���دى ع��ق��ود ك���ان يتم‬ ‫ال��ذه��اب اىل احل��ل��ول ال�سريعة باللجوء‬ ‫اىل ال�ضرائب غري املبا�شرة ومنها �ضريبة‬ ‫املبيعات وه��ذا فيه غ�بن للمواطنني من‬ ‫الطبقة الفقرية حيث ا�صبحت ال�ضرائب‬ ‫غ�ير املبا�شرة ت�شكل نحو ‪ 70‬باملائة من‬ ‫جمموع ال�ضرائب‪.‬‬ ‫و�أك����د اه��م��ي��ة اع����ادة ال��ن��ظ��ر ب��ال��ع��بء‬ ‫ال�����ض��ري��ب��ي وم���ك���ون���ات���ه و�����ض����رورة و���ض��ع‬ ‫خطة ل��ر�أب الفجوة بني زي��ادة االي��رادات‬ ‫وتخفي�ض النفقات‪.‬‬

‫"النقباء" يقر تعديالت النقابات‬ ‫املقرتحة على نظام الخدمة املدنية‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫������ص�����ادق جم���ل�������س ال���ن���ق���ب���اء ع��ل��ى‬ ‫التعديالت املقرتحة على نظام اخلدمة‬ ‫املدنية التي تو�صلت �إليها اللجنة التي‬ ‫�شكلها املجل�س‪.‬‬ ‫وق��ال رئي�س جمل�س النقباء نقيب‬ ‫الأط����ب����اء ال���دك���ت���ور ع��ل��ي ال��ع��ب��و���س �إن‬ ‫التعديالت طالت معظم م��واد النظام‪،‬‬ ‫وك��ان��ت نتيجة الج��ت��م��اع��ات متوا�صلة‬ ‫عقدتها اللجنة التي �شكلها املجل�س منذ‬ ‫نحو �أ�سبوعني‪.‬‬ ‫و�أ�����ش����ار �إىل �أن ال��ن��ق��اب��ات ���س��ت��ق��وم‬ ‫بت�سليم احل��ك��وم��ة ال��ت��ع��دي�لات خ�لال‬ ‫اجتماع املجل�س باللجنة الوزارية املعنية‬ ‫مب��ن��اق�����ش��ة ال��ت��ع��دي�لات امل��ط��ل��وب��ة على‬ ‫ال��ن��ظ��ام‪ ،‬وامل��ت��وق��ع �أن يعقد بعد انتهاء‬ ‫ج��ل�����س��ات م��ن��اق�����ش��ة ال�برن��ام��ج ال�����وزاري‬ ‫للحكومة والت�صويت على الثقة‪.‬‬

‫وق��ال �إن املجل�س قرر ت�شكيل جلنة‬ ‫برئا�سة رئي�س جمل�س النقباء للتباحث‬ ‫م����ع الأح���������زاب ال���ق���وم���ي���ة وال��ي�����س��اري��ة‬ ‫والإ�����س��ل�ام����ي����ة ل���ع���ق���د م��ل��ت��ق��ى وط��ن��ي‬ ‫م�شرتك حتت �إدارة جمل�س النقباء‪.‬‬ ‫و�أ����ش���ار �إىل �أن الأح�����زاب القومية‬ ‫والي�سارية م��ن جهة‪ ،‬والإ�سالمية من‬ ‫ج��ه��ة ت��ق��دم��ت ب��ط��ل��ب��ات ل��ع��ق��د اج��ت��م��اع‬ ‫للملتقى‪ ،‬و�أن اللجنة امل�شكلة �ستبحث‬ ‫ع��ن ح��ل توافقي يجمع ك��اف��ة الأح���زاب‬ ‫حت��ت مظلة امللتقى الوطني كما جرت‬ ‫عليه العادة �سابقا‪.‬‬ ‫و�أكد العبو�س �ضرورة �إع��ادة العمل‬ ‫ب��ب��ن��ود ات��ف��اق��ي��ة ال���ت���ج���ارة احل�����رة بني‬ ‫الأردن وتركيا ملا فيها م�صلحة البلدين‬ ‫ومواطنيها‪ ،‬معتربا �أنها ت�صب يف �صالح‬ ‫املواطن وتوفر �سلعاً له ذات جودة عالية‬ ‫وب�أ�سعار معقولة‪.‬‬

‫وق�����ال ان م�����ش��روع ق���ان���ون ال��ت��ق��اع��د‬ ‫امل����دين امل��ت��ع��ل��ق ب��ت��ق��اع��د ال������وزراء ا���ض��اف��ة‬ ‫اىل و���ض��ع �سقف اع��ل��ى للمعلولية‪ ،‬يعد‬ ‫خطوة مهمة على طريق حتقيق العدل‬ ‫وال�شفافية‪.‬‬ ‫ك���م���ا اك�����د رئ���ي�������س ال���������وزراء اه��ت��م��ام‬ ‫احلكومة بتفعيل القطاع الزراعي ودعمه‬ ‫وزيادة ن�سب االردنيني العاملني يف القطاع‬ ‫مبا ي�سهم يف احلد من الفقر والبطالة‪.‬‬ ‫و���ش��دد على ان خف�ض كلف التعليم‬ ‫وال�صحة والنقل �سيكون لها ت�أثري اكرب‬ ‫من اي اجراءات اخرى‪.‬‬ ‫وب�����ش���أن م��ط��ال��ب ن����واب‪ ،‬وع���د رئي�س‬ ‫ال���وزراء بدرا�سة او���ض��اع االبنية القائمة‬ ‫ع��ل��ى ارا������ض ام�ي�ري���ة ب���اجت���اه تفوي�ضها‬ ‫�شريطة ع��دم فتح املجال ام��ام اع��ت��داءات‬ ‫جديدة‪.‬‬ ‫وب�ش�أن ت�سعرية امل�شتقات النفطية‪،‬‬ ‫ا����ش���ار رئ��ي�����س ال�������وزراء اىل ان احل��ك��وم��ة‬ ‫�آثرت االف�صاح واملكا�شفة لأننا نريد نهجا‬ ‫جديدا‪.‬‬ ‫وقال ان اجلزء ال�صادم بهذه املعادلة‬ ‫ما يتعلق باجلانب ال�ضريبي‪ ،‬الفتا اىل ان‬ ‫اخلطوة االوىل التي قامت بها احلكومة‬ ‫يف هذا املجال هو تو�ضيح طبيعة املعادلة‪،‬‬ ‫واخل��ط��وة القادمة �ستكون و�ضع معادلة‬ ‫ع��ادل��ة ���ض��م��ن درا����س���ة ال��ع��بء ال�ضريبي‬ ‫الكلي‪.‬‬ ‫وح��ول مبلغ ‪ 151‬مليون دينار الذي‬ ‫تعهدت احلكومة بتخفي�ضه من النفقات‪،‬‬ ‫اكد رئي�س الوزراء ان هذا الرقم لي�س من‬

‫ال�سهل تنزيله مع منت�صف ال�سنة‪ ،‬ولكن‬ ‫احلكومة ملتزمة بذلك‪.‬‬ ‫ويف امللف ال�سيا�سي‪� ،‬أكد رئي�س الوزراء‬ ‫���ض��رورة ان نكون متوافقني على ثوابتنا‬ ‫الوطنية‪ ،‬الفتا اىل ان احلكومة حر�صت‬ ‫على ت�أكيد هذه الثوابت يف بيانها الوزاري‬ ‫ويف مقدمتها موقف االردن ال��ذي يعرب‬ ‫عنه امللك عبداهلل الثاين يف كافة املنابر‬ ‫الدولية جتاه الق�ضية الفل�سطينية وحل‬ ‫ال��دول��ت�ين واق��ام��ة ال��دول��ة الفل�سطينية‬ ‫امل�ستقلة وعا�صمتها القد�س ال�شرقية‪.‬‬ ‫واك�������د ال�����ت�����زام احل����ك����وم����ة ب���امل���زاي���ا‬ ‫والت�سهيالت لأبناء غزة وابناء االردنيات‬ ‫امل���ت���زوج���ات م���ن غ�ي�ر اردن���ي�ي�ن و���س��ن��ت��اب��ع‬ ‫التنفيذ يف كافة امل�ؤ�س�سات اخلدمية‪.‬‬ ‫وح�����ول ال�ل�ام���رك���زي���ة‪ ،‬ل��ف��ت اىل ان‬ ‫م�شروع الالمركزية جاء ملعاجلة خلل يف‬ ‫جمال التنمية على م�ستوى املحافظات‪،‬‬ ‫م�ؤكدا ان امل�شروع قطع �شوطا مهما ولكن‬ ‫التجربة اعرتاها بع�ض ال�شوائب‪.‬‬ ‫وا����ش���ار اىل ان���ه �سيتم ت��ق��دمي خطة‬ ‫وا�ضحة لدمج او الغاء الهيئات امل�ستقلة‬ ‫ودم����ج ال��������وزارات ���ض��م��ن ف��ت�رة ‪ 100‬ي��وم‬ ‫االوىل من عمر احلكومة‪.‬‬ ‫وي���وا����ص���ل رئ��ي�����س ال�������وزراء ل��ق��اءات��ه‬ ‫الت�شاورية مع الكتل النيابية يف جمل�س‬ ‫النواب حول البيان الوزاري الذي تقدمت‬ ‫ب��ه احل��ك��وم��ة اىل جمل�س ال��ن��واب لطلب‬ ‫الثقة على �أ�سا�سه واال�ستماع لوجهات نظر‬ ‫ال��ن��واب ب�ش�أن تنفيذ امل��ح��اور واالول��وي��ات‬ ‫التي يت�ضمنها البيان الوزاري‪.‬‬

‫"الحداثة النيابية" تنتظر رد الحكومة‬ ‫لتحديد موقفها من البيان الوزاري‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ق��ال النائب االول لرئي�س جمل�س‬ ‫ال��ن��واب ع�ضو كتلة احل��داث��ة والتنمية‬ ‫النائب خمي�س عطية �إن كتلته قدمت‬ ‫خ��ل�ال ال��ل��ق��اء ال�����ذي ج��م��ع��ه��ا ب��رئ��ي�����س‬ ‫ال��وزراء عمر ال��رزاز الثالثاء ع��دداً من‬ ‫امل�لاح��ظ��ات‪ ،‬و�إن��ه��ا تنتظر رد الرئي�س‬ ‫على تلك املالحظات‪ ،‬لتحديد موقفها‬ ‫من احلكومة حجباً �أو منحاً‪.‬‬ ‫وا�شار عطية اىل ان الكتلة �شددت‬ ‫على ���ض��رورة ان تلتزم احلكومة بعدم‬ ‫امل�سا�س ب��الإع��ف��اء م��ن �ضريبة الدخل‬ ‫ل��ل��ع��ائ��ل��ة‪ ،‬وان ي��ك��ون الإع���ف���اء ‪ 24‬ال��ف‬ ‫دي���ن���ار‪ ،‬والإع���ل���ان ع���ن اي���ق���اف ال��ع��م��ل‬ ‫ب��ن��ظ��ام االب���ن���ي���ة احل���دي���ث امل���ع���م���ول به‬ ‫ح���ال���ي���ا‪ ،‬وف���ت���ح ح������وار م����ع امل��خ��ت�����ص�ين‬ ‫م������ن ن����ق����اب����ة امل����ه����ن����د�����س��ي�ن وج���م���ع���ي���ة‬ ‫امل�����س��ت��ث��م��ري��ن يف اال�����س����ك����ان وغ�ي�ره���م‬

‫م���ن اج����ل و����ض���ع ن���ظ���ام اب��ن��ي��ة ي��ح��اف��ظ‬ ‫على الهوية املعمارية للمدن الأردنية‪.‬‬ ‫ك��م��ا ���ش��ددت الكتلة بح�سب عطية‬ ‫ع��ل��ى ����ض���رورة حت��وي��ل ق�����ض��اي��ا ال��ف�����س��اد‬ ‫اىل االدع�����اء ال���ع���ام‪ ،‬وت��ق��دمي اع��ف��اءات‬ ‫ط��ب��ي��ة لأب���ن���اء الأردن�����ي�����ات واب���ن���اء غ��زة‬ ‫املقيمني يف اململكة‪ ،‬وان تقدم احلكومة‬ ‫خطة �شاملة لتطوير ان�����ش��اء امل�شاريع‬ ‫ال�صغرية واق��ام��ت��ه��ا يف ك��ل املحافظات‬ ‫وم��دن اململكة‪ ،‬وت�سهيل منح القرو�ض‬ ‫لل�شباب لإن�شاء هذه امل�شاريع‪ ،‬وان ت�ضع‬ ‫�آلية لت�سهيل اقامة امل�شاريع‪ ،‬وت�شجيع‬ ‫ال�شباب وامل�ؤ�س�سات املالية على تقدمي‬ ‫قرو�ض لهذه امل�شاريع‪.‬‬ ‫و�شدد النائب االول لرئي�س جمل�س‬ ‫لنواب على ان كتلته �ستعاود االجتماع؛‬ ‫ب��ه��دف ات��خ��اذ م��وق��ف ن��ه��ائ��ي ل��ه��ا‪ ،‬بعد‬ ‫اال�ستماع ل��رد احلكومة على خطابات‬ ‫النواب‪.‬‬

‫تعاملت ك��وادر الإن��ق��اذ والإ���س��ع��اف يف مديرية دف��اع م��دين �شرق عمان تعاملت �صباح‬ ‫الأرب��ع��اء‪ ،‬مع ح��ادث ت�صادم وق��ع ما بني حافلتني على طريق اتو�سرتاد «عمان‪-‬الزرقاء»‪،‬‬ ‫بالقرب من ج�سر البيب�سي‪ ،‬حيث نتج عن احل��ادث �إ�صابة (‪� )17‬شخ�صا بجروح ور�ضو�ض‬ ‫ب�سيطة يف خمتلف �أنحاء اجل�سم‪ ،‬وعملت ف��رق الإ�سعاف على تقدمي الإ�سعافات الأولية‬ ‫ال�لازم��ة للم�صابني‪ ،‬ثم نقلهم �إىل م�ست�شفى االم�ير حمزة احلكومي‪ ،‬وحالتهم العامة‬ ‫ب�سيطة‪.‬‬

‫�إ�صابة ‪� 7‬أ�شخا�ص �إثر حادث ت�صادم يف حمافظة �إربد‬

‫�أ�صيب (‪� )7‬أ�شخا�ص بجروح ور�ضو�ض يف خمتلف �أنحاء اجل�سم اثر حادث ت�صادم وقع‬ ‫ما بني مركبتني مبنطقة �صمد‪ ،‬حيث قامت فرق الإ�سعاف يف مديرية دف��اع مدين �شرق‬ ‫ارب��د بتقدمي الإ�سعافات الأولية الالزمة للم�صابني‪ ،‬ونقلهم �إىل م�ست�شفى االم�ير را�شد‬ ‫الع�سكري‪ ،‬وحالتهم العامة متو�سطة‪.‬‬

‫�إ�صابة ‪� 6‬أ�شخا�ص �إثر حادث ت�صادم يف املفرق‬

‫تعاملت كوادر الإنقاذ والإ�سعاف يف مديرية دفاع مدين املفرق مع حادث ت�صادم وقع‬ ‫ما بني مركبتني مبنطقة مغري ال�سرحان‪ ،‬نتج عن احلادث �إ�صابة (‪� )6‬أ�شخا�ص بر�ضو�ض‬ ‫وج��روح يف خمتلف �أنحاء اجل�سم‪ ،‬حيث قامت ف��رق الإ�سعاف بتقدمي الإ�سعافات الأولية‬ ‫الالزمة للم�صابني‪ ،‬ونقلهم �إىل م�ست�شفى امللك طالل الع�سكري‪ ،‬وحالتهم العامة متو�سطة‪.‬‬

‫�إخماد حريق �أع�شاب جافة و�أ�شجار مثمرة يف الكرك‬

‫تعاملت كوادر الإطفاء يف مديرية دفاع مدين الكرك مع حريق �شب يف �أع�شاب جافة‬ ‫و�أ�شجار مثمرة (زي��ت��ون وعنب) مبنطقة وادي ال�شهابية‪ ،‬تقدر م�ساحته ب���ـ(‪ )100‬دومن‪،‬‬ ‫حيث متكنت فرق الإطفاء من �إخماد احلريق‪ ،‬وال�سيطرة عليه‪ ،‬ومنع انتقاله �إىل امل�ساحات‬ ‫املجاورة‪ ،‬دون وقوع �إ�صابات بالأرواح‪ ،‬و�سبب احلريق قيد التحقيق‪.‬‬

‫�إخماد حريق حمل جتاري يف الزرقاء‬

‫متكنت كوادر الإطفاء يف مديرية دفاع مدين الزرقاء من �إخماد احلريق الذي �شب يف‬ ‫احد املحالت التجارية (�سوبر ماركت) مبنطقة الظليل‪ ،‬وبلغت امل�ساحة الكلية (‪ )200‬م‪2‬‬ ‫حيث مت ح�صر احلريق �إىل (‪)50‬م‪ 2‬ومنع انت�شاره �إىل باقي امل�ساحة الكلية‪ ،‬حيث نتج عن‬ ‫احلريق بع�ض اخل�سائر املادية‪ ،‬ومل ينتج عنه �أي �إ�صابات بالأرواح‪ ،‬علما ب�أن �سبب احلريق‬ ‫متا�س كهربائي‪.‬‬

‫�إخماد حريق منجرة يف الزرقاء‬

‫تعاملت كوادر الإطفاء يف مديرية دفاع مدين الزرقاء مع حريق �شب يف منجرة تقدر‬ ‫م�ساحتها بـ(‪ )350‬م‪ 2‬مبنطقة الها�شمية‪.‬‬ ‫وقالت �إدارة الإعالم �إن كوادر الدفاع املدين حتركت �إىل موقع احلادث‪ ،‬حيث عملت فرق‬ ‫الإطفاء على �إخماد احلريق‪ ،‬وال�سيطرة عليه‪ ،‬ومنع انت�شاره لالماكن املجاورة‪ ،‬ومل ينتج عن‬ ‫احلريق �أي �إ�صابات بالأرواح‪.‬‬

‫إحباط تهريب ‪ 1.4‬مليون حبة مخدرة‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫�أحبطت �إدارة مكافحة املخدرات تهريب كمية‬ ‫كبرية من احلبوب املخدرة خالل مداهمة نفذتها‪،‬‬ ‫و�أل��ق��ت القب�ض ع��ل��ى ارب��ع��ة ا���ش��خ��ا���ص وبحوزتهم‬ ‫مليون واربعمائة الف حبة خمدرة‪.‬‬ ‫وقال م�صدر امني ان فريقا حتقيقيا من ادارة‬ ‫مكافحة املخدرات با�شر منذ ايام مبتابعة معلومات‬ ‫ح��ول ح��ي��ازة اح��د اال���ش��خ��ا���ص امل�شبوهني بق�ضايا‬ ‫االجتار باملواد املخدرة لكميات كبرية من تلك املواد‬ ‫ومبا�شرة حت�ضريها متهيدا لتهريبها خارج اململكة‪.‬‬ ‫وا���ض��اف امل�����ص��در ان��ه وم��ن خ�لال التحقيقات‬ ‫مت حتديد مكان تخزين تلك املواد املخدرة يف احد‬

‫امل��ن��ازل يف ال��ب��ادي��ة الو�سطى‪ ،‬وج���رى وب���إ���س��ن��اد من‬ ‫ال��ف��ري��ق اخل��ا���ص ال��ت��اب��ع ل��ل��إدارة م��داه��م��ة امل��ن��زل‪،‬‬ ‫و�أل��ق��ي القب�ض على امل�شتبه ب��ه الرئي�س وثالثة‬ ‫ا�شخا�ص �آخرين كانوا برفقته‪.‬‬ ‫وا�شار امل�صدر اىل انه وبتفتي�ش املنزل عرث على‬ ‫مليون واربعمائة الف حبة من حبوب الكبتاجون‬ ‫املخدرة و‪ 8000‬حبة من احلبوب املخدرة املتنوعة‬ ‫اخ���ف���ي���ت داخ������ل ج�����س��م اح������دى امل���رك���ب���ات مت��ه��ي��دا‬ ‫لتهريبها بوا�سطتها‪ ،‬ا�ضافة ل�ضبط كميات متفرقة‬ ‫من قطع احل�شي�ش املخدر املعدة للبيع و�سالح ناري‬ ‫اوتوماتيكي‪.‬‬ ‫وبو�شر بالتحقيق مع كافة املقبو�ض عليهم‪،‬‬ ‫لإحالتهم ملدعي عام حمكمة �أمن الدولة‪.‬‬

‫"راصد"‪ :‬ثلث التزامات حكومة الدكتور عمر الرزاز تقدم ألول مرة‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬

‫ق��ال برنامج مراقبة الأداء احلكومي "را�صد" �إن ثلث‬ ‫االلتزامات يف البيان ال���وزاري حلكومة الدكتور عمر ال��رزاز‬ ‫الذي قدمه امام حمل�س النواب‪ ،‬وتعهد بتنفيذها‪ ،‬مل ترد يف‬ ‫البيان الوزاري للحكومات الثالث ال�سابقة‪.‬‬ ‫وبني "را�صد" �أن ‪ %65‬من االلتزامات مكررة من البيانات‬ ‫الوزارية للحكومات الثالث ال�سابقة‪.‬‬ ‫و�أ����ض���اف "را�صد" يف ت��ق��ري��ره الأول ح���ول م��راق��ب��ة اداء‬ ‫احلكومة ان البيان ال����وزاري ت�ضمن ثمانية حم��اور رئي�سة‬ ‫هي‪" :‬الإ�صالح ال�سيا�سي"‪ ،‬و"الإ�صالح املايل واالقت�صادي"‪،‬‬ ‫و"الإ�صالح الإداري ومكافحة الف�ساد"‪ ،‬و"خدمات عامة‬ ‫وتنمية"‪ ،‬و"ال�شفافية وامل�ساءلة"‪ ،‬و"�سيادة القانون وحقوق‬ ‫الإن�سان"‪ ،‬و"ال�ش�ؤون اخلارجية"‪ ،‬و"املنظومة الأمنية"‪.‬‬ ‫واح��ت��وت ه��ذه امل��ح��اور بح�سب تقرير "را�صد" على ما‬ ‫جمموعه (‪ )80‬التزاماً تعهد بها الرزاز �ضمن بيانه الوزاري‪،‬‬ ‫وتظهر النتائج �أن (‪ )%39‬من التزامات ال���رزاز كانت �ضمن‬ ‫حمور "اخلدمات العامة والتنمية"‪ ،‬تليها االلتزامات الواردة‬ ‫يف حم��ور "الإ�صالح امل��ايل واالقت�صادي" بن�سبة (‪ )%21‬من‬ ‫جمموع االلتزامات‪ ،‬فالتزامات الإ���ص�لاح االداري ومكافحة‬ ‫الف�ساد (‪ ،)%16‬و"ال�شفافية وامل�ساءلة"‪ ،‬و"�سيادة القانون‬ ‫وح��ق��وق الإن�سان" بن�سبة (‪ )%9‬لكل منهما‪ ،‬ث��م االلتزامات‬

‫الواقعة �ضمن املحاور املتبقية وهي‪" :‬الإ�صالح ال�سيا�سي"‪،‬‬ ‫و"ال�ش�ؤون اخلارج ّية" و"املنظومة الأمن ّية"‪.‬‬ ‫وفيما يتعلق بد ّقة لغة االلتزامات ومدى و�ضوحها‪ ،‬بني‬ ‫ال��ت��ق��ري��ر �أن (‪ )%75‬م��ن االل��ت��زام��ات مل ت��ك��ن حم���ددة بجهة‬ ‫تنفيذ ّية لإجن��ازه��ا‪ ،‬بينما مل حت��دد (‪ )%73‬م��ن االل��ت��زام��ات‬ ‫بزمنٍ وا�ضح لإجنازها‪ ،‬و(‪ )%54‬من االلتزامات التي ت�ضمنها‬ ‫البيان الوزاري مل حتدد ب�إجراءات لتنفيذها‪.‬‬ ‫وت���وزع االه��ت��م��ام ب��امل��ح��اور ب�شكل متفاوت �أي�����ض��اً مبقارنة‬ ‫امل�ساحة والوقت ال��ذي ا�ستغرقه يف خطابه‪ ،‬حيث حاز حمور‬ ‫"الإ�صالح االقت�صادي" �أكرب عدد كلمات و�أطول مدة اثناء‬ ‫خطاب الرئي�س الرزاز‪ ،‬بعد �أن و�صلت ن�سبة كلماته �إىل (‪)%24‬‬ ‫من جمموع كلمات املحاور التي حتدث بها‪ ،‬بعدد كلمات بلغ‬ ‫(‪ )657‬كلمة من جمموع الكلمات التي تخ�ص امل��ح��اور التي‬ ‫وزعت على خطاب الثقة‪ ،‬وجاء حمور "التنمية واخلدمات"‬ ‫ثانيا‪ ،‬وبلغت ن�سبته (‪ )%22‬من جمموع املحاور بعدد كلمات‬ ‫و���ص��ل �إىل (‪ )557‬ك��ل��م��ة‪ ،‬ت�ل�اه حم���ور "الإ�صالح الإداري"‬ ‫و"مكافحة الف�ساد" بن�سبة (‪ )%15‬وبعدد كلمات بلغ (‪)395‬‬ ‫كلمة‪ ،‬ثم حمور "ال�ش�ؤون اخلارجية" و"املنظومة الأمنية"‬ ‫حيث بلغت ن�سبتهما (‪ ،)%10‬وب�شكل مت�سا ٍو حمورا "الإ�صالح‬ ‫ال�سيا�سي" و"ال�شفافية وامل�ساءلة" بن�سبة و�صلت �إىل (‪،)%7‬‬ ‫و�أخرياً حمور "الق�ضاء وحقوق الإن�سان" بن�سبة (‪.)%5‬‬ ‫و���ش��م��ل ال��ت��ق��ري��ر جم��م��وع��ة م��ق��ارن��ات ك��م�� ّي��ة ون��وع�� ّي��ة بني‬

‫ال��ب��ي��ان ال����وزاري حلكومة ال��دك��ت��ور عمر ال����رزاز واحل��ك��وم��ات‬ ‫الثالث ال�سابقة (حكومة الدكتور فايز الطراونة‪ ،‬وحكومة‬ ‫ال��دك��ت��ور ع��ب��داهلل الن�سور‪ ،‬وح��ك��وم��ة ال��دك��ت��ور ه��اين امللقي)‪،‬‬ ‫من حيث ع��دد االلتزامات لكل حكومة ون�سبة التزامات كل‬ ‫حمور من جمموع االلتزامات يف البيان الوزاري‪ ،‬وااللتزامات‬ ‫التي ت�ض ّمنها بيان حكومة الدكتور عمر ال���رزاز ومقارنتها‬ ‫بااللتزامات التي ت�ضمنها البيان ال���وزاري لكل حكومة من‬ ‫احلكومات الثالث ال�سابقة‪.‬‬ ‫و�أظهرت نتائج املقارنة �أن عدد االلتزامات املقدمة �ضمن‬ ‫البيان الوزاري حلكومة الدكتور عبداهلل الن�سور كانت الأكرث‬ ‫ع��دداً حيث و�صلت �إىل (‪ 85‬ال��ت��زام��اً)‪ ،‬تالها البيان ال��وزاري‬ ‫حلكومة الدكتور عمر ال��رزاز التي بلغ ع��دد االلتزامات فيه‬ ‫(‪ )80‬التزاماً‪ ،‬ثم حكومة الدكتور هاين امللقي (‪ )69‬التزاماً‪،‬‬ ‫فيما ���ض�� ّم ال��ب��ي��ان ال�����وزاري حل��ك��وم��ة ف��اي��ز ال��ط��راون��ة (‪)56‬‬ ‫التزاماً‪.‬‬ ‫وعند مقارنة اهتمامات احلكومات ال�سابقة والتزاماتها‬ ‫�أمام جمل�س النواب يف البيان الوزاري‪ ،‬تبني �أن حمور اخلدمات‬ ‫ال��ع��ام��ة والتنمية ق��د ح���از الن�سبة الأك��ب�ر م��ن االل��ت��زام��ات‪،‬‬ ‫فقد ب ّينت النتائج �أن غالبية التزامات حكومة الدكتور فايز‬ ‫الطراونة اهتمت مبحور "اخلدمات العامة والتنمية" وبن�سبة‬ ‫(‪ )%59‬م��ن جمموع ال��ت��زام��ات البيان‪ ،‬بينما اهتمت حكومة‬ ‫الدكتور عبداهلل الن�سور بذات املحور وقدمت التزامات بن�سبة‬

‫(‪ )%35‬من جمموع االلتزامات‪ ،‬وحكومة الدكتور هاين امللقي‬ ‫(‪ )%45‬من جمموع االلتزامات‪ ،‬و�أخرياً حكومة الدكتور عمر‬ ‫الرزاز‪ ،‬حيث اهتم مبحور "اخلدمات العامة"‪ ،‬وقدم التزامات‬ ‫تخ�صها بن�سبة (‪ )%39‬من جمموع االلتزامات التي قدمها يف‬ ‫بيانه‪.‬‬ ‫وبينت النتائج اخلا�صة بتكرار االلتزامات من البيانات‬ ‫ال���وزاري���ة ال�سابقة �أن (‪ )41‬ال��ت��زام��ا ورد يف ال��ب��ي��ان ال���وزاري‬ ‫حلكومة ال��دك��ت��ور عمر ال����رزاز ق��د وردت يف ال��ب��ي��ان ال���وزاري‬ ‫اخلا�ص بحكومة الدكتور هاين امللقي‪ ،‬فيما كان (‪ )44‬التزاماً‬ ‫وارد يف بيان حكومة ال��رزاز كان قد تعهدت ب�إجنازها حكومة‬ ‫الدكتور عبداهلل الن�سور‪ ،‬بينما تكرر (‪ )30‬التزاماً يف البيان‬ ‫الوزاري حلكومة فايز الطراونة‪.‬‬ ‫وتعهد ال��رزاز يف خطابه �أم��ام جمل�س النواب مبجموعة‬ ‫من الإجنازات الت�شريعية‪� ،‬إما "باال�ستحداث" �أو "بالتعديل‬ ‫واملراجعة" حيث ق ّدم وعودا تتعلق با�ستحداث نظام واحد وهو‬ ‫"نظام م�سار املعلّم املهني"‪ ،‬كذلك تعهد مبراجعة وتعديل‬ ‫(‪� )9‬أنظمة وقوانني هي "�ضريبة الدخل"‪ ،‬و"حق احل�صول‬ ‫على املعلومة" و"الك�سب غري امل�شروع" و"ديوان املحا�سبة"‬ ‫و"التقاعد املدين" ون��ظ��ام "اخلدمة املدنية" وت�شريعات‬ ‫تخ�ص الإعالم والعدالة "ونظام "املدار�س اخلا�صة"‪.‬‬ ‫وتعهد الرزاز بتقدمي خطة تف�صيلية لعمل الوزراء خالل‬ ‫املئة يوم الأوىل من عمر احلكومة‪.‬‬

‫ح‬

‫ع‬


‫‪6‬‬

‫فلسطيني‬ ‫اخلمي�س (‪ )12‬متوز (‪ ) 2018‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )25‬العدد (‪)3993‬‬

‫وفد من حماس يصل القاهرة‬ ‫لبحث املصالحة‬ ‫غزة‪ -‬قد�س بر�س‬ ‫قال الناطق ب�إ�سم حركة املقاومة الإ�سالمية "حما�س"‪ ،‬فوزي‬ ‫برهوم‪� ،‬أم�س الأربعاء‪� ،‬إن وفدا من قيادة احلركة و�صل �إىل القاهرة‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف برهوم‪ ،‬يف ت�صريح �صحفي‪� ،‬أن زيارة وفد احلركة ت�أتي‬ ‫بنا ًء على دعوة م�صرية‪.‬‬ ‫و�أو� �ض��ح �أن ال��زي��ارة ت��أت��ي ل�ـ "تباحث ال�ع�لاق��ات الثنائية مع‬ ‫امل���س��ؤول�ين امل���ص��ري�ين‪� ،‬إىل ج��ان��ب ال �ت �ط��ورات اجل��اري��ة يف ال���ش��أن‬ ‫الفل�سطيني والعربي"‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ار �إىل �أن ال��وف��د ي�تر�أ��س��ه ن��ائ��ب رئي�س املكتب ال�سيا�سي‬ ‫للحركة �صالح العاروري‪ ،‬وبع�ضوية كل من �أع�ضاء املكتب ال�سيا�سي‬ ‫مو�سى �أبو مرزوق وخليل احلية وح�سام بدران وعزت الر�شق وروحي‬ ‫م�شتهى‪.‬‬ ‫وت�أتي زيارة وفد "حما�س" �إىل القاهرة‪ ،‬يف ظل م�ؤ�شرات عن‬ ‫ا�ستعداد القاهرة لإطالق مبادرة جديدة للم�صاحلة الفل�سطينية‬ ‫بني حركتي "فتح" و"حما�س"‬ ‫وكان ع�ضو اللجنة التنفيذية ملنظمة التحرير عزام الأحمد‪،‬‬ ‫ق��د ك�شف النقاب ع��ن لقاء �سيجمعه م��ع م�س�ؤولني م�صريني‪ ،‬يف‬ ‫القاهرة‪ ،‬لبحث ملف امل�صاحلة الفل�سطينية‪.‬‬ ‫جدير بالذكر �أن انق�ساما �سيا�سيا وجغرافيا ي�سود �أرا��ض��ي‬ ‫ال�سلطة الفل�سطينية‪ ،‬منذ منت�صف حزيران‪/‬يونيو ‪ ،2007‬عقب‬ ‫�سيطرة "حما�س" على قطاع غزة‪ ،‬بينما بقيت حركة "فتح" تدير‬ ‫ال�ضفة الغربية‪ ،‬فيما مل تفلح جهود امل�صاحلة والو�ساطات العربية‬ ‫يف ر�أب ال�صدع بني احلركتني‪.‬‬ ‫وتع ّذر تطبيق العديد من اتفاق امل�صاحلة املوقعة بني "فتح"‬ ‫و"حما�س" والتي كان �آخرها بالقاهرة يف ‪ 12‬ت�شرين �أول‪�/‬أكتوبر‬ ‫‪ ،2017‬ب�سبب ن�شوب خالفات حول ق�ضايا‪ ،‬متكني احلكومة‪ ،‬وملف‬ ‫موظفي غزة الذين عينتهم "حما�س" �أثناء فرتة حكمها للقطاع‪.‬‬

‫صحفيو غزة يتضامنون مع قناة‬ ‫"القدس" بعدما حظرها االحتالل‬ ‫غزة‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ط��ال��ب �صحفيون فل�سطينيون وح�ق��وق�ي��ون ب���ض��رورة تدخل‬ ‫االحت ��اد ال ��دويل لل�صحفيني وجمل�س ح�ق��وق الإن���س��ان والهيئات‬ ‫الأممية احلقوقية املختلفة من �أجل حماية امل�ؤ�س�سات الإعالمية‬ ‫وال�صحفيني على حدٍ �سواء من االنتهاكات الإ�سرائيلية املت�صاعدة‬ ‫بحقهم‪.‬‬ ‫و�شارك ع�شرات ال�صحفيني والإعالميني يف وقفة ت�ضامنية‬ ‫نظمها منتدى الإع�لام�ي�ين الفل�سطينيني‪� ،‬أم����س الأرب �ع��اء‪� ،‬أم��ام‬ ‫مقر قناة القد�س مبدينة غ��زة ت�ضامناً معها بعد ق��رار االحتالل‬ ‫الإ�سرائيلي حظر عملها يف الأرا�ضي املحتلة عام ‪ 1948‬والتعامل‬ ‫معها كـ"منظمة �إرهابية"‪.‬‬ ‫ورف��ع امل�شاركون يف الوقفة الفتات ت�ضامنية تدين القرارات‬ ‫الإ�سرائيلية بحق ال�صحافة الفل�سطينية وال�صحافيني وامل�ؤ�س�سات‪،‬‬ ‫و�أخ��رى تطالب بتدخل دويل حلماية الإع�لام الفل�سطيني ووقف‬ ‫انتهاكات االحتالل املتوا�صلة بحقه‪.‬‬ ‫وق ��ال م��دي��ر م�ن�ت��دى الإع�ل�ام �ي�ي�ن حم�م��د ي��ا� �س�ين‪� ،‬إن ق��رار‬ ‫االحتالل حظر قناة القد�س وغريه من القرارات‪� ،‬سيزيد الإعالم‬ ‫الفل�سطيني �إ�صراراً على موا�صلة عمله يف تغطية وف�ضح اجلرائم‬ ‫الإ�سرائيلية بحق ال�شعب الفل�سطيني‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف يا�سني يف كلمة له خالل الوقفة الت�ضامنية �أ ّن��ه من‬ ‫بني ‪� 180‬صحافياً �أ�صيب ‪ 40‬خالل م�سريات العودة الكربى وك�سر‬ ‫احل�صار‪ ،‬م�ؤكداً �أنه على الرغم من اال�ستهداف الإ�سرائيلي‪ ،‬ف�إن‬ ‫الإعالميني �سيوا�صلون تغطيتهم‪.‬‬ ‫ودع��ا �إىل �ضرورة تدخل االحت��اد ال��دويل لل�صحافيني واحت��اد‬ ‫ال�صحافيني العرب لإدان��ة القرار الإ�سرائيلي بحق قناة القد�س‪،‬‬ ‫والعمل على التحرك وحماية الإع�لام الفل�سطيني من ا�ستهداف‬ ‫االحتالل املتكرر واملتوا�صل بحق امل�ؤ�س�سات والعاملني فيه‪.‬‬ ‫ب � ��دوره‪� ،‬أك ��د م��دي��ر م�ك�ت��ب ق �ن��اة ال �ق��د���س يف ف�ل���س�ط�ين ع�م��اد‬ ‫الإف��رجن��ي �أن "قرار االح�ت�لال الإ�سرائيلي ي��أت��ي �ضمن م�ساعيه‬ ‫الرامية لإ�سكات ال�صحافة الفل�سطينية‪ ،‬ومنع ال�صورة والكلمة من‬ ‫نقل وتغطية جرائمه بحق ال�شعب الفل�سطيني"‪.‬‬ ‫كما اعترب �أن "قرار االحتالل بحظر قناة القد�س و�إعالنها‬ ‫كمنظمة �إره��اب�ي��ة يعترب �سابقة خطرية وخمتلفة‪ ،‬خ�صو�صاً �أن��ه‬ ‫ك��ان يف ال�سابق يكتفي بحظر عمل امل�ؤ�س�سة الإع�لام�ي��ة فقط"‪،‬‬ ‫حمذراً من �أن يكون القرار مقدمة لقرارات �أخرى ت�شمل م�ؤ�س�سات‬ ‫�إعالمية جديدة‪.‬‬ ‫ودعا ال�سلطة الفل�سطينية وامل�ؤ�س�سات الأممية احلقوقية �إىل‬ ‫��ض��رورة التحرك للت�صدي ل�ق��رارات االح�ت�لال املخالفة للقوانني‬ ‫والأعراف الدولية التي تكفل حرية الر�أي والتعبري‪.‬‬ ‫بدوره‪ ،‬ا�ستنكر ممثل امل�ؤ�س�سات احلقوقية �صالح عبد العاطي‬ ‫القرار الإ�سرائيلي بحظر قناة القد�س ومنع التعامل معها واعتبارها‬ ‫منظمة �إرهابية‪ ،‬وا�صفاً القرار بال�سابقة اخلطرية املختلفة عن كل‬ ‫القرارات ال�سابقة التي �صدرت بحق امل�ؤ�س�سات الإعالمية‪.‬‬

‫«هآرتس»‪« :‬إسرائيل» حولت غزة من سجن‬ ‫إىل زنزانة انفرادية‬ ‫النا�صرة‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫قالت �صحيفة �إ�سرائيلية ب��ارزة �إن الإج��راءات‬ ‫العقابية التي طبقتها احلكومة قبل �أيام �ضد قطاع‬ ‫غزة‪ ،‬قد حولته من "ال�سجن الأك�بر �إىل الزنزانة‬ ‫االنفرادية الكربى يف العامل"‪.‬‬ ‫وقالت �صحيفة "ه�آرت�س" يف افتتاحيتها �أم�س‬ ‫الأرب�ع��اء‪�" :‬سينتقل مليونا فل�سطيني يعي�شون يف‬ ‫قطاع غ��زة من �أك�بر �سجن يف ال�ع��امل‪ ،‬كما يو�صف‬ ‫القطاع �أحيانا‪� ،‬إىل �أكرب زنزانة انفرادية يف العامل"‪.‬‬ ‫و�أ�شارت يف هذا ال�صدد �إىل قرار رئي�س الوزراء‬ ‫بنيامني نتنياهو‪ ،‬ووزير اجلي�ش �أفيغدور ليربمان‪،‬‬ ‫ورئي�س هيئة �أركان اجلي�ش غادي �أيزنكوت‪� ،‬إغالق‬ ‫معرب كرم �أبو �سامل‪ ،‬وهو املنفذ الوحيد الذي يتيح‬ ‫لل�سكان يف غ��زة احل���ص��ول ع�ل��ى ال���س�ل��ع وت�صدير‬ ‫ال�ق�ل�ي��ل م��ن م�ن�ت�ج��ات�ه��م‪ ،‬ب��الإ� �ض��اف��ة �إىل تقلي�ص‬ ‫م�ساحة �صيد الأ�سماك‪.‬‬ ‫وق��ال��ت ال���ص�ح�ي�ف��ة‪�" :‬إن �إخ� ��راج ه ��ذا ال �ق��رار‬ ‫الوح�شي من كي�س احليل الإ�سرائيلية لإنهاء الكفاح‬ ‫�ضدها‪ ،‬ال ي�شهد فقط على �إحباط الدولة الأقوى يف‬ ‫ال�شرق الأو�سط‪ ،‬ب�سبب ف�شل حربها على الطائرات‬ ‫الورقية املحرتقة‪ ،‬ولكنه ي�شهد ب�شكل �أ�سا�سي على‬ ‫هروبها من �أي حل حقيقي ميكن‪ ،‬بح�سب املوقف‬ ‫ال�سابق للجي�ش‪� ،‬أن يهدئ املواجهات"‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت‪" :‬لقد تبنت �إ�سرائيل تكتيكا مرتكزا‬ ‫ع �ل��ى ح �� �ص��ار حم �ك��م وط ��وي ��ل الأم � � ��د‪ ،‬م���ص�ح��وب��ا‬ ‫بالق�صف اجل��وي‪ ،‬بهدف �إرغ��ام حما�س على وقف‬ ‫الهجمات على �إ�سرائيل‪ ،‬من املفرت�ض �أن تكون هذه‬ ‫هي اخلطوة الأخرية قبل �إطالق النار املبا�شر على‬ ‫املدنيني‪� ،‬أو القتل امل�ستهدف لقيادة حما�س (�سيا�سة‬ ‫االغتياالت)"‪.‬‬ ‫و�أ�� �ض ��اف ��ت ال���ص�ح�ي�ف��ة‪" :‬ال خ �ل�اف ع �ل��ى �أن‬ ‫�إ� �س��رائ �ي��ل ال ت�ستطيع حت�م��ل احل��رائ��ق ال�ي��وم�ي��ة‬ ‫حل �ق��ول امل���س�ت��وط�ن��ات يف ال �ن �ق��ب‪ ،‬وه ��و ا��ض�ط��راب‬ ‫يهدد حياة �سكانها اليهود‪ ،‬ويت�سبب ب�أ�ضرار تكلف‬ ‫ماليني ال�شواكل"‪.‬‬ ‫وا�ستدركت‪" :‬لكن التجاهل التام للمقرتحات‬ ‫املو�ضوعة على الطاولة بالفعل‪ ،‬مثل امل�ساعدة يف‬

‫معاناة �أهايل قطاع غزة تتفاقم جراء احل�صار الإ�سرائيلي‬

‫ت� �ط ��وي ��ر ق � �ط� ��اع غ � � ��زة‪ ،‬وال � �ت � �ع� ��ايف االق� �ت� ��� �ص ��ادي‬ ‫ال�ك�ب�ير‪ ،‬وال�ت�ه��دئ��ة ط��وي�ل��ة امل ��دى‪ ،‬وم�ن��ح ت�صاريح‬ ‫ال �ع �م��ل ب �� �س �خ��اء‪ ،‬ي �ع �ن��ي �أن �إ� �س��رائ �ي��ل حم��ا� �ص��رة‬ ‫ب��ال��وه��م ب � ��أن احل ��ل ال �ع �� �س �ك��ري وح� ��ده ه ��و ال ��ذي‬ ‫�سيجلب الهدوء"‪.‬‬ ‫وق��ال��ت‪" :‬لقد ت��ول��د ه��ذا ال��وه��م ب�ع��د عملية‬ ‫اجل��رف ال�صامد (احل ��رب الإ�سرائيلية على غزة‬ ‫ع��ام ‪ ،)2014‬وال �ت��ي �أدت �إىل ح ��وايل �أرب ��ع �سنوات‬ ‫من الهدوء الن�سبي‪ ،‬وت�سببت يف الك�سل ال�سيا�سي‬ ‫وال ��ر� �ض ��ا ع ��ن ال �ن �ف ����س ال � ��ذي خ �ل��ق ن �� �ش��وة ال �ق��وة‬ ‫املتوح�شة"‪.‬‬

‫و�أ�ضافت‪" :‬يبدو �أن �إ�سرائيل تتوقع �أن ميار�س‬ ‫الغزيون الذين يتمتعون بخربة كبرية يف الب�ؤ�س‪،‬‬ ‫�ضغوطا على ق��ادة حما�س حتى ينهوا مبوجة من‬ ‫اليد الهجمات على �إ�سرائيل‪ ،‬وبعبارة �أخ��رى‪ ،‬ف�إن‬ ‫م��ا مل تتمكن العمليات الع�سكرية الوح�شية من‬ ‫حتقيقه‪� ،‬سوف يجلبه (ال�سكان) العزل"‪ ،‬كما زعمت‪.‬‬ ‫ولكنها تابعت‪" :‬لكن من غري املرجح �أن تكون‬ ‫هذه هي النتيجة‪ ،‬حتى لو توقفت �إ�سرائيل عن اخلوف‬ ‫من ال�ضغوط الدولية‪ ،‬ف��إن زي��ادة ال�ضغط على غزة‬ ‫قد يدفع حما�س �إىل رد عنيف‪ ،‬ورمبا حتى �إىل جولة‬ ‫�أخرى من ال�صراع الع�سكري الوا�سع النطاق"‪.‬‬

‫ويف �إ�� � � � �ش � � � ��ارة �إىل ق� � � � � � � ��رارات ال � �ع � �ق� ��وب� ��ات‬ ‫الإ� �س��رائ �ي �ل �ي��ة الأخ � �ي ��رة‪ ،‬ق��ال��ت "ه�آرت�س" �إن �ه��ا‬ ‫"لي�ست م �� �ص�ي�را حم �ت ��وم ��ا‪ ،‬مي �ك��ن لإ� �س��رائ �ي��ل‬ ‫وي �ج��ب ع�ل�ي�ه��ا �أن ت�ل�غ��ي ق ��راره ��ا غ�ي�ر الأخ�ل�اق ��ي‬ ‫بغلق بوابات غزة"‪.‬‬ ‫واق�ترح��ت ال�صحيفة "�إطالق جهد للتن�سيق‬ ‫مع حما�س عرب م�صر �أو �أي بلد �آخ��ر على ا�ستعداد‬ ‫للم�ساعدة‪ ،‬ال�ستبدال ال ��ردود الع�سكرية ب�سيا�سة‬ ‫التنمية و�إع��ادة الت�أهيل‪ ،‬و�أن ترى حما�س جزءا من‬ ‫احلل‪ ،‬و�إال ف�إن احلكومة لن تكون ق��ادرة على �إقناع‬ ‫اجلمهور ب�أنها فعلت كل ما يف و�سعها ملنع احلرب"‪.‬‬

‫االحتالل اإلسرائيلي يحاصر الخان األحمر‬ ‫القد�س املحتلة‪ -‬ال�سبيل‬ ‫حا�صرت ق��وات االح�ت�لال الإ�سرائيلي‪� ،‬أم�س‬ ‫الأربعاء‪ ،‬منطقة اخلان الأحمر �شمال �شرق القد�س‬ ‫املحتلة‪ ،‬ومنعت الن�شطاء واملت�ضامنني مع الأهايل‬ ‫من الدخول �أو اخلروج منه‪ ،‬بحجة �أن املنطقة هي‬ ‫منطقة ع�سكرية مغلقة‪.‬‬ ‫وقال النا�شط عبد اهلل �أبو رحمة‪ ،‬يف ت�صريحات‬ ‫�صحفية‪� ،‬إنّ "قوات االحتالل منعت الأه��ايل من‬

‫اخل��روج م��ن اخل��ان الأح�م��ر‪ ،‬ومنعت كذلك �أح��داً‬ ‫من دخوله‪ ،‬بحجة �أن املنطقة هي منطقة ع�سكرية‬ ‫مغلقة"‪.‬‬ ‫كما منعت ق��وات االح�ت�لال‪ ،‬طاقماً طبياً من‬ ‫وزارة ال�صحة الفل�سطينية‪ ،‬من دخول جتمع اخلان‬ ‫الأحمر‪ ،‬للإ�شراف على عالج الأهايل‪.‬‬ ‫وب� ��د�أ ال�ن���ش�ط��اء اع�ت���ص��ام�اً م�ف�ت��وح�اً حلماية‬ ‫اخل��ان الأح�م��ر‪ ،‬ون�صبوا خيمة للمبيت ه�ن��اك‪ ،‬يف‬ ‫ظل ت�صاعد الدعوات الفل�سطينية ب�ضرورة حماية‬

‫اخل��ان الأح �م��ر يف وج��ه املخططات اال�ستيطانية‬ ‫الإ�سرائيلية‪.‬‬ ‫وك��ان��ت حكومة االح�ت�لال ق��د ردت‪ ،‬الثالثاء‪،‬‬ ‫على االلتما�س الذي قدّمه حمامو "هيئة اجلدار‬ ‫واال�ستيطان" الفل�سطينية‪ ،‬يوم اخلمي�س املا�ضي‪،‬‬ ‫بخ�صو�ص الأم ��ر االح�ت�رازي مبنع ه��دم م�ساكن‬ ‫ال�ف�ل���س�ط�ي�ن�ي�ين ال �ب��دو يف جت �م��ع اخل� ��ان الأح �م��ر‬ ‫ال �ب��دوي‪ ،‬بالرف�ض وامل�ضي يف �إج� ��راءات الإخ�ل�اء‬ ‫وال�ترح �ي��ل‪ ،‬وه ��ذا الأم� ��ر ب��ان�ت�ظ��ار ق ��رار املحكمة‬

‫خالل الأيام القليلة املقبلة‪ ،‬وفق �أبو رحمة‪.‬‬ ‫ويف ال �� �س �ي��اق‪ ،‬مت �ك��ن حم��ام��و ه �ي �ئ��ة اجل ��دار‬ ‫واال�ستيطان‪ ،‬م�ساء الإثنني‪ ،‬من انتزاع قرار جديد‬ ‫م��ن حمكمة ال �ع��دل العليا الإ��س��رائ�ي�ل�ي��ة‪ ،‬يق�ضي‬ ‫التما�س مينع ترحيل �أه��ايل جتمع اخلان‬ ‫بقبول‬ ‫ٍ‬ ‫الأحمر البدوي ب�شكل م�ؤقت حتى ال�ساد�س ع�شر‬ ‫من ال�شهر اجلاري‪ ،‬لكن حكومة االحتالل مل ترد‬ ‫عليه لغاية الآن‪.‬‬

‫و�سبق للقائمة العربية التي ت�ضم ‪ 13‬ع�ضوا‬ ‫يف الكني�ست �أن وج�ه��ت ان�ت�ق��ادات ��ش��دي��دة مل�شروع‬ ‫القانون عند �إق��راره بالقراءة الأوىل نهاية �شهر‬ ‫�إبريل‪/‬ني�سان املا�ضي وو�صفته بالعن�صري‪.‬‬ ‫وين�ص م�شروع القانون ال��ذي ب��ادر اليه حزب‬ ‫"الليكود" الذي يتزعمه نتنياهو على �أن "�أر�ض‬ ‫�إ�سرائيل هي الوطن التاريخي لل�شعب اليهودي‪،‬‬ ‫الذي فيه �أقام دولة �إ�سرائيل‪ ،‬و�أن دولة �إ�سرائيل هي‬ ‫الدولة القومية لل�شعب اليهودي‪ ،‬فيه يط ّبق حقه‬ ‫الطبيعي‪ ،‬الثقايف والتاريخي لتقرير امل�صري"‪.‬‬ ‫وج ��اء �أي���ض��ا يف ن����ص م���ش��روع ال �ق��ان��ون "حق‬ ‫تقرير امل�صري ال�ق��وم��ي يف دول��ة �إ��س��رائ�ي��ل خا�ص‬

‫بال�شعب اليهودي و�أن العربية هي لغة الدولة و�أن‬ ‫للغة العربية مكانة خا�صة يف الدولة"‪.‬‬ ‫ول �ك��ن ال�ع��ا��ص�ف��ة ال���س�ي��ا��س�ي��ة ال �ت��ي ت�شهدها‬ ‫"�إ�سرائيل" منذ يومني لي�ست حول هذه البنود‬ ‫و�إمنا بند ي�سمح ب�إقامة بلدات لليهود فقط‪.‬‬ ‫و�أب��دى الرئي�س الإ�سرائيلي ر�ؤوب�ي�ن ريفلني‬ ‫معار�ضة لهذا البند وكتب يف ر�سالة وجهها‪ ،‬يوم‬ ‫الإث �ن�ين‪� ،‬إىل �أع���ض��اء الكني�ست ال��ذي��ن يناق�شون‬ ‫م�شروع القانون حم��ذرا من �أن ال�صيغة احلالية‬ ‫"ميكن �أن ت�ضر بال�شعب اليهودي وباليهود يف‬ ‫�أنحاء العامل‪ ،‬وبدولة �إ�سرائيل"‪.‬‬ ‫وت�ساءل يف الر�سالة التي ن�شرت على نحو وا�سع‬

‫يف �شبكات التوا�صل االجتماعي‪� ":‬أود �أي���ض�اً �أن‬ ‫نح ّول �أنظارنا �إىل املجتمع الإ�سرائيلي‪ :‬هل �سنقبل‬ ‫الإق�صاء والتمييز �ضد مواطنني �إ�سرائيليني على‬ ‫خلفية عرقهم با�سم الر�ؤيا ال�صهيونية؟"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف ريفلني‪ ":‬ال�صيغة املقرتحة للقانون‬ ‫ال��ذي �أمامكم‪ ،‬تتيح عمليا لكل جمتمع‪ ،‬باملفهوم‬ ‫ال�شامل دون قيود �أو ت��وازن‪� ،‬إق��ام��ة بلدة من دون‬ ‫�شرقيني‪ ،‬ومتدينني‪ ،‬ودروز‪ ،‬ومثليي اجلن�س‪ ،‬هل‬ ‫هذا هو الق�صد من احللم ال�صهيوين؟ �أنا مت�أكد‬ ‫�أن هذا لي�س ما ق�صده املبادرون �إىل القانون‪ ،‬وهذا‬ ‫لي�س ق�صدكم"‪.‬‬

‫عاصفة سياسية يف "إسرائيل" بسبب قانون "القومية"‬ ‫القد�س املحتلة‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫تعي�ش ال�ساحة ال�سيا�سية الإ�سرائيلية عا�صفة‬ ‫م��ن اجل ��دل احل ��اد �إث ��ر ت�ق��دم احل�ك��وم��ة مب�شروع‬ ‫قانون ي�سمح ب�إقامة بلدات لليهود فقط‪ ،‬لت�ستثني‬ ‫املواطنني العرب‪.‬‬ ‫وي��دف��ع رئي�س ال� ��وزراء الإ��س��رائ�ي�ل��ي بنيامني‬ ‫نتنياهو‪ ،‬باجتاه �إقرار الكني�ست (الربملان) مل�شروع‬ ‫"قانون القومية"‪ ،‬ول �ك��ن م �ع��ار� �ض��ة ال��رئ�ي����س‬ ‫الإ�سرائيلي ر�ؤوب�ي�ن ريفلني ف�ضال ع��ن معار�ضة‬ ‫بع�ض �أحزاب املعار�ضة مبا فيها العربية له‪� ،‬أحدثت‬ ‫عا�صفة �سيا�سية‪.‬‬

‫"ارفعوا العقوبات عن غزة"‪ ..‬كرة الثلج تتدحرج يف الضفة‬ ‫حمزة حيمور‬ ‫نف�ض ح��راك "ارفعوا العقوبات عن غزة" يف‬ ‫ال�ضفة الغربية‪ ،‬غبار القب�ضة الأمنية‪ ،‬غري �آبه‬ ‫حلمالت االع�ت�ق��ال والقمع وال�سحل‪ ،‬بعد �أن م ّل‬ ‫وعود ال�سراب برفع العقوبات عن القطاع املحا�صر‬ ‫منذ ‪ 12‬عاما‪.‬‬ ‫املتتبع للحراك الذي انطلقت جذوته يف نهاية‬ ‫�شهر �أي ��ار‪ ،‬م��ن مدينة رام اهلل‪ ،‬التي طاملا راهنت‬ ‫ال�سلطة ب�أن "العا�صمة ال�سيا�سية"‪ ،‬مبن�أى عن �أي‬ ‫حالة ن�ضالية �أو مطلبية بف�ضل القب�ضة الأمنية‬ ‫احلاكمة‪ ،‬خلعت هي ونظرياتها (نابل�س‪ -‬طولكرم‪-‬‬ ‫اخلليل)‪ ،‬ث��وب اخل��وف للأبد‪ ،‬لتنطلق يف امليادين‬ ‫رف�ضا للعقوبات على غزة‪.‬‬ ‫لكن الالفت فيما �سلف طريقة تعامل ال�سلطة‬ ‫مع احلراك‪ ،‬فثمة حالة تخبط وا�ضحة‪ ،‬فتارة تزعم‬ ‫�أن حركة حما�س من يديرها‪ ،‬وتارة تهدد النا�شطني‬ ‫بالقتل‪ ،‬كما ح�صل مع احلقوقي فريد الأط��ر���ش‪،‬‬ ‫ف�ي�م��ا مل ي�ك��ف ال �ق �ي��ادي يف ح��رك��ة ف�ت��ح وحم��اف��ظ‬ ‫نابل�س �أك ��رم ال��رج��وب ع��ن ت��وع��د امل���ش��ارك�ين فيه‪،‬‬ ‫بعبارات مليئة بال�سب وال�شتم واللعن والقذف‪.‬‬ ‫�إذن‪ ،‬ال�سلطة واجهت احلراك ب�شيطنته وبعقلية‬ ‫امل ��ؤام��رة‪ ،‬فهي مل تتوقع يوما م��ا �أن ي�صل هتاف‬ ‫املناوئني ل�سيا�سات رئي�س ال�سلطة حممود عبا�س‬ ‫�إىل عقر "املقاطعة"‪ ،‬لكن هول ال�صدمة الأ�شد ب�أن‬ ‫كرة الثلج باتت تكرب وتتدحرج‪ ،‬فكل �أ�ساليب القمع‬ ‫و"البلطجة" مل تنجح ب�إعادة متظاهر �إىل بيته‪ ،‬بل‬ ‫ارتفعت الوترية وات�سعت الرقعة‪.‬‬ ‫ال �� �س ��ؤال ال ��ذي ي �ط��رح ن�ف���س��ه ب�ي�ن ي ��دي ه��ذه‬ ‫احلالة الثورية‪ :‬ملاذا تقمع �أجهزة ال�سلطة وكوادر‬ ‫ح��رك��ة ف�ت��ح ه ��ذا احل� ��راك‪� ،‬أل�ي����س م��ن م�صلحتها‬ ‫�أن ترفع العقوبات عن غ��زة حتى ال ترت�سخ حالة‬ ‫االنق�سام‪ ،‬وتق�ضي بالتايل على �صفقة ال�ق��رن يف‬

‫مهدها‪� ،‬إذ �إن ال�صفقة كما ر�شح من ت�سريبات ت�سعى‬ ‫لف�صل ال�ضفة عن غزة؟‬ ‫مراقبون اعتربوا "معادلة القمع" �أ�سهل من‬ ‫�أن تعقد‪ ،‬ف�إن كانت ال�سلطة جادة برف�ض "�صفقة‬ ‫القرن"‪ ،‬فعليها �أن ترفع العقوبات فورا عن قطاع‬ ‫غ ��زة‪ ،‬ح�ت��ى ت��دف��ع ع��ن نف�سها تهمة ال�ت���س��اوق مع‬ ‫�أط��روح��ات "عراب ال�صفقة" (كو�شنري) بالف�صل‬ ‫بني ال�ضفة وغزة‪.‬‬ ‫فيما ذهب �آخرون �أبعد من ذلك‪� ،‬إذ �إن ال�سلطة‪،‬‬ ‫وفق اعتقادهم‪ ،‬باتت تدرك �أن احلراك بال�ضفة يف‬ ‫جزئه املعلن هو االحتجاج على الإجراءات التع�سفية‬ ‫العقابية التي اتخذتها ال�سلطة �ضد قطاع غ��زة‪،‬‬ ‫لكنه يف احلقيقة احتجاج على �سيا�سة ال�سلطة �ضد‬ ‫ك��ل م��ا ه��و فل�سطيني يف ال�ضفة‪ ،‬وتغييب الهوية‬ ‫الوطنية ل�صالح االحتالل‪ ،‬و�ضد القيادات املتنفذة‬ ‫يف ال���س�ل�ط��ة ال �ت��ي ت�ع�ت��ا���ش ع�ل��ى التن�سيق الأم �ن��ي‬ ‫واالقت�صادي‪ ،‬وم��ن �صاحلهم ا�ستمرار الإج��راءات‬ ‫�ضد غزة‪.‬‬ ‫ �إذن ملاذا احلراك الآن؟‬‫ي��رى م��دي��ر م��رك��ز م���س��ارات يف رام اهلل ه��اين‬ ‫امل�صري �أن احل��راك ك��ان من املمكن �أن يبد�أ بُعيد‬ ‫ف��ر���ض ال �ع �ق��وب��ات‪ ،‬ول�ك�ن��ه ت �� ّأخ��ر لأ� �س �ب��اب ك�ث�يرة‪،‬‬ ‫منها اعتقاد الكثريين �أن العقوبات رغ��م خطئها‬ ‫م��ن حيث امل �ب��د�أ جم��رد تكتيك م��ؤق��ت ي�ه��دف �إىل‬ ‫حت�سني �شروط امل�صاحلة‪� ،‬أو الأ�صح �شروط متكني‬ ‫احلكومة � اً‬ ‫أول يف غزة‪.‬‬ ‫وي�ضيف‪" :‬ما يعزز ه��ذا التقدير �أن م�صادر‬ ‫فتحاوية وحكومية كانت تتناقل �أخبا ًرا مفادها �أن‬ ‫العقوبات �سرتفع بعد م��دة ق�صرية‪ ،‬وم�ضى �أكرث‬ ‫من عام ومل ترفع العقوبات‪ ،‬بل ازدادت‪ ،‬ما �أدى �إىل‬ ‫تفاقم الأح��وال املعي�شية والإن�سانية �إىل حد ينذر‬ ‫باالنهيار واالنفجار‪ ،‬لدرجة �أن �إ�سرائيل امل�س�ؤولة‬ ‫عما يعانيه القطاع بد�أت ومعها الإدارة الأمريكية‬ ‫ب��ذرف دم��وع التما�سيح الب�سة ث��وب احل��ر���ص على‬

‫احلراك انطلق يف نهاية �شهر �أيار من مدينة رام اهلل‬

‫�إنقاذ غ��زة‪ ،‬وه��ددت جد ًيا بخ�صم فاتورة الكهرباء‬ ‫وال ��روات ��ب وغ�يره �م��ا م��ن �أم � ��وال امل �ق��ا� �ص��ة ال�ت��ي‬ ‫جتمعها للفل�سطينيني وحتولها لل�سلطة"‪.‬‬ ‫�أما ملاذا انطلق احلراك يف هذا التوقيت‪ ،‬يعزو‬ ‫ُ‬ ‫م�سريات العودة امللهمة لل�شباب‬ ‫امل�صري ذلك "�إىل‬ ‫الفل�سطيني �أينما كان‪ ،‬يف ظل زيادة الت�سا�ؤالت حول‬ ‫عدم حترك ال�ضفة لتنظيم م�سريات عودة مناظرة‬ ‫وال جت�سيد حقيقيا للمقاومة ال�شعبية ال�سلمية مع‬

‫تبنيها منذ �سنوات عديدة"‪.‬‬ ‫كما �ساهم يف هذا التوقيت تع ّمق حالة الغياب‬ ‫وتغييب م�ؤ�س�سات ال�سلطة واملنظمة بالرغم من‬ ‫ع �ق��د امل�ج�ل����س ال��وط �ن��ي و� �س��ط خ�ل�اف ك �ب�ير بني‬ ‫امل�شاركني واملقاطعني‪ ،‬ال��ذي مل ينجح يف مواجهة‬ ‫التحديات التي تواجه الق�ضية الفل�سطينية‪ ،‬ويف‬ ‫ظ��ل مر�ض عبا�س وتداعياته وغمو�ض امل�ستقبل‬ ‫حول اخلالفة والتناف�س املت�صاعد عليها‪.‬‬

‫وم ��ن دون ��ش��ك �أي �� ً��ض��ا‪ ،‬ف � ��إن ت �� �س��ارع اجل�ه��ود‬ ‫الأم�يرك�ي��ة والإ��س��رائ�ي�ل�ي��ة لتنفيذ �صفقة ترمب‪،‬‬ ‫وت�ط�ب�ي��ع ال �ع�لاق��ات ال�ع��رب�ي��ة الإ��س��رائ�ي�ل�ي��ة‪ ،‬ح ّفز‬ ‫ق�ط��اع��ات م �ت��زاي��دة م��ن ال�شعب الفل�سطيني �إىل‬ ‫�ضرورة التحرك قبل فوات الأوان‪ ،‬على �أ�سا�س �أن‬ ‫رفع العقوبات هو املدخل املنا�سب لإنهاء االنق�سام‬ ‫وا�ستعادة الوحدة القادرة على قرب ال�صفقة قبل �أن‬ ‫تولد‪ ،‬وفق امل�صري‪.‬‬


‫عربي ودولي‬

‫‪7‬‬

‫اخلمي�س (‪ )12‬متوز (‪ ) 2018‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )25‬العدد (‪)3993‬‬

‫الصني تتوعد بالرد بعد تهديد‬ ‫واشنطن بفرض رسوم جديدة‬ ‫بكني‪ -‬وكاالت‬ ‫ح��ذرت ال���ص�ين‪� ،‬أم����س الأرب �ع��اء‪ ،‬م��ن �أن�ه��ا �ستتخذ "التدابري‬ ‫امل�ضادة املنا�سبة" بعد تهديدات جديدة من وا�شنطن بفر�ض ر�سوم‬ ‫جمركية على حوايل ‪ 200‬مليار دوالر من ال�صادرات ال�صينية‪.‬‬ ‫ون ��ددت وزارة ال �ت �ج��ارة ال�صينية يف ب�ي��ان ل�ه��ا‪ ،‬وف�ق��ا لوكالة‬ ‫"فران�س بر�س" بالتهديدات الأمريكية اجلديدة "غري املقبولة‬ ‫�إطالقا" معتربة �أن ت�صرف ال��والي��ات املتحدة "غري العقالين"‬ ‫ي�ضر "بال�صني والعامل وبهم �أنف�سهم"‪.‬‬ ‫وق��ال��ت ال ��وزارة �إن��ه "حفاظا على امل�صالح الأ�سا�سية للبالد‬ ‫وال�شعب‪� ،‬ست�ضطر احلكومة ال�صينية كما فعلت من قبل �إىل اتخاذ‬ ‫تدابري الرد ال�ضرورية" مبدية "�صدمتها" ل�سلوك وا�شنطن‪.‬‬ ‫وتابعت الوزارة "مبوازاة ذلك‪ ،‬ندعو الأ�سرة الدولية �إىل العمل‬ ‫ب�شكل من�سق للحفاظ على قواعد التبادل احلر والنظام التجاري‬ ‫التعددي والت�صدي معا للهيمنة التجارية"‪.‬‬ ‫و�أفادت ال�صني عن تقدمي �شكوى جديدة "فورا" �ضد الواليات‬ ‫املتحدة لدى منظمة التجارة العاملية‪.‬‬ ‫يف ال�سياق ذات��ه‪ ،‬قال نائب وزير التجارة ال�صيني يل �شينغانغ‬ ‫خالل منتدى يف بكني �إن "زيادة الر�سوم اجلمركية ب�صورة متبادلة‬ ‫وعلى نطاق وا�سع بني ال�صني والواليات املتحدة �ست�ؤدي حتما اىل‬ ‫تدمري التجارة ال�صينية‪-‬الأمريكية"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف وفقا للوكالة ذاتها ردا على التهديد الأمريكي بالر�سوم‬ ‫اجلديدة �إن "هذه املمار�سات ت�ؤثر �سلبا على العوملة االقت�صادية‬ ‫وت�ض ّر بالنظام االقت�صادي العاملي"‪.‬‬ ‫و�أعلنت االدارة الأم�يرك�ي��ة م�ساء الثالثاء انها �أع �دّت قائمة‬ ‫ب�سلع �صينية ت�ستورد منها الواليات املتحدة ما قيمته ‪ 200‬مليار‬ ‫دوالر �سنويا‪ ،‬بهدف فر�ض ر�سوم جمركية بن�سبة ‪ %10‬عليها اعتبارا‬ ‫من ايلول‪�/‬سبتمرب املقبل‪ ،‬يف خطوة تنذر مبزيد من الت�صعيد يف‬ ‫احلرب التجارية الدائرة بني وا�شنطن وال�صني‪.‬‬ ‫وقال املمثل التجاري الأمريكي روبرت اليتهايزر وفقا لوكالة‬ ‫"رويرتز" �إن الواليات املتحدة �ستفر�ض ر�سوما ‪ %10‬على الواردات‬ ‫ال�صينية الإ�ضافية‪.‬‬ ‫و�ستكون ه��ذه اخلطوة الأح��دث يف ن��زاع جت��اري مت�صاعد بني‬ ‫�أكرب اقت�صادين يف العامل‪ ،‬وكان الرئي�س الأمريكي دونالد ترامب‬ ‫قد قال الأ�سبوع املا�ضي �إن الواليات املتحدة رمبا تفر�ض يف نهاية‬ ‫املطاف ر�سوما على �سلع �صينية ب�أكرث من ‪ 500‬مليار دوالر‪ ،‬وهو‬ ‫ما يعادل تقريبا �إجمايل ال��واردات الأمريكية من ال�صني يف العام‬ ‫املا�ضي‪.‬‬ ‫وقال م�س�ؤولون يف الإدارة �إنه �سيتاح للجمهور �شهران للتعليق‬ ‫على الر�سوم املقرتحة قبل �أن ت�صبح القائمة نهائية‪.‬‬

‫أوغلو‪ :‬سنتسلم الدفعة األوىل‬ ‫من منظومة "إس ‪ "400‬نهاية العام‬ ‫بروك�سل‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫ق��ال وزي��ر اخلارجية مولود جاوي�ش �أوغ�ل��و �إن��ه "مل يعد من‬ ‫املجدي النقا�ش حول �شراء تركيا منظومة �إ�س ‪ "400‬الرو�سية‪ ،‬الفتا‬ ‫�إىل �أن �أنقرة "�ستت�سلم الدفعة الأوىل من بطاريات هذه املنظومة‬ ‫�أواخر العام املقبل"‪.‬‬ ‫جاء ذلك خالل لقاء جاوي�ش �أوغلو مع عدد من ال�صحفيني يف‬ ‫العا�صمة البلجيكية بروك�سل‪� ،‬أم�س الأربعاء‪.‬‬ ‫و�أو��ض��ح �أن تركيا تتفهم ا�ستف�سارات بع�ض �شركائها يف حلف‬ ‫�شمال �شمال الأطل�سي (الناتو) ح��ول اجلانب التقني للمنظومة‬ ‫الرو�سية‪ ،‬ومدى مالءمتها للمنظومات املوجودة داخل "الناتو"‪.‬‬ ‫و�أكد جاوي�ش �أوغلو �أن تركيا تبدي احل�سا�سية املطلوبة فيما‬ ‫يخ�ص مالءمة املنظومة الرو�سية لنظريتها يف "الناتو"‪.‬‬ ‫وتابع قائال‪" :‬كنا بحاجة ما�سة �إىل مثل هذه املنظومات‪ ،‬ومل‬ ‫ن�ستطع ت�أمينها م��ن �شركائنا يف الناتو‪ ،‬ل��ذا توجهنا �إىل رو�سيا‪،‬‬ ‫وتركيا دولة م�ستقلة وحرة‪ ،‬وتتخذ قراراتها بنف�سها"‪.‬‬ ‫ورف����ض ج��اوي����ش �أوغ �ل��و ادع� ��اءات بع�ض اجل�ه��ات ح��ول ابتعاد‬ ‫تركيا عن حلف �شمال الأطل�سي‪ ،‬الفتا �إىل �أن �أنقرة كانت �ست�شرتي‬ ‫منظومة الدفاع اجلوية من �شركائها يف "الناتو" لو وافقوا على‬ ‫ذلك‪.‬‬ ‫وع��ن مكافحة التنظيمات الإره��اب�ي��ة‪ ،‬ق��ال جاوي�ش �أوغ�ل��و �إن‬ ‫"�أكرب خطر يهدد دول الناتو هو التنظيمات الإرهابية‪ ،‬و�إن على‬ ‫احللف اتخاذ التدابري املطلوبة للكفاح �ضد الإرهابيني"‪.‬‬

‫بوادر معركة بني النظام السوري و"جيش خالد"‬ ‫غربي درعا‬ ‫درعا‪ -‬وكاالت‬ ‫ت�ل��وح يف الأف ��ق ب ��وادر م�ع��رك��ة غ��رب��ي درع ��ا مع‬ ‫متدد قوات النظام ال�سوري يف ريفي درعا اجلنوبي‬ ‫والغربي‪ ،‬عرب اتفاقات "م�صاحلة" مع الف�صائل‬ ‫املحلية برعاية رو��س�ي��ة‪� ،‬إذ تتجه ه��ذه ال�ق��وات �إىل‬ ‫ال�صدام الع�سكري مع "جي�ش خالد" املبايع تنظيم‬ ‫"داع�ش" املوجود يف حو�ض ال�يرم��وك‪ ،‬خ�صو�صاً‬ ‫بعدما ا�ستهدف التنظيم‪ ،‬ال�ث�لاث��اء‪ ،‬ق��وات النظام‬ ‫ب�سيارة مفخخة �أ�سفرت عن مقتل و�إ�صابة الع�شرات‪.‬‬ ‫و�أع �ل �ن��ت ق� ��وات ال �ن �ظ��ام‪� ،‬أم ����س الأرب � �ع� ��اء‪ّ � ،‬أن‬ ‫طريانها احلربي �شنّ غ��ارة جوية على بلدة �سحم‬ ‫اجلوالن يف ريف درعا الغربي‪ ،‬حيث ي�سيطر "جي�ش‬ ‫خالد"‪ ،‬ال��ذي ا�شتبك يف ال��وق��ت ذات��ه م��ع ف�صائل‬ ‫املعار�ضة على �أط��راف بلدة حيط‪ ،‬وق�صف املنطقة‬ ‫بقذائف الهاون‪.‬‬ ‫وك ��ان ال�ت�ن�ظ�ي��م �أع �ل��ن ع��ن م�ق�ت��ل ‪ 35‬ع�ن���ص��راً‬ ‫من قوات النظام والقوات الرو�سية‪� ،‬إثر ا�ستهداف‬ ‫موقعهم ب�سيارة مفخخة يف بلدة زيزون بريف درعا‬ ‫الغربي‪ ،‬ما �أ�سفر �أي�ضاً عن تدمري دبابتني جراء‬ ‫انفجار املفخخة‪ ،‬بح�سب وكالة "�أعماق" التابعة‬ ‫للتنظيم‪.‬‬ ‫ورج��ح نا�شطون �أن يكون التنظيم يحاول منع‬ ‫ّ‬ ‫ت�ق��دم ق ��وات ال�ن�ظ��ام يف امل�ن�ط�ق��ة‪ ،‬ك��ون ب�ل��دة زي��زون‬ ‫ت�ك���ش��ف م �ن��اط��ق ��س�ي�ط��رت��ه يف ال�ق���ص�ير وامل �ن��اط��ق‬

‫املحيطة بها‪ ،‬كما تقطع طرق الإم��داد بني منطقة‬ ‫الق�صري وحيط‪ ،‬والتي يحاول التنظيم ال�سيطرة‬ ‫عليها‪ ،‬كخطوة ا�ستباقية لت�سليمها لقوات النظام‬ ‫من قبل ف�صائل املعار�ضة‪.‬‬ ‫وب�ح���س��ب و� �س��ائ��ل �إع�ل��ام ال �ن �ظ��ام‪ ،‬ف� ��إن ق��وات��ه‬ ‫��س�ي�ط��رت ع�ل��ى م���س��اك��ن ج �ل�ين‪ ،‬وت �ت��اب��ع عملياتها‬ ‫باجتاه بلدة جلني يف ريف درعا الغربي‪ .‬ولفتت �إىل‬ ‫� ّأن "جي�ش خالد" ا�ستهدف نقاطاً ع�سكرية لقوات‬ ‫النظام يف زيزون بريف درعا بعدد من ال�صواريخ‪.‬‬ ‫وي �ت �م��رك��ز م �ق��ات �ل��و "جي�ش خالد" يف �أك�ث�ر‬ ‫م��ن ع�شر ق��رى مبنطقة ح��و���ض ال�يرم��وك �أهمها‬ ‫جملة وعابدين احل��دودي�ت��ان م��ع اجل��والن املحتل‪،‬‬ ‫�إ�ضافة �إىل بلدة ال�شجرة ومناطق الق�صري وكويا‬ ‫على احل��دود مع الأردن‪ ،‬مب�ساحة تقدر بنحو ‪250‬‬ ‫ك�ي�ل��وم�ترا م��رب�ع��ا ت �ع��ادل ن���س�ب��ة ‪ 6.6‬يف امل��ائ��ة من‬ ‫م�ساحة حمافظة درعا‪.‬‬ ‫وتوا�صل ق��وات النظام‪ ،‬بدعم وت�سهيل رو�سي‪،‬‬ ‫�ضم امل��زي��د م��ن ال�ق��رى وال�ب�ل��دات يف درع��ا جنوبي‬ ‫�سورية �إىل مناطق �سيطرتها دون قتال‪ ،‬مركزة على‬ ‫ال��ري��ف ال�شمايل للمحافظة‪ ،‬بعد ا�ستكمال ب�سط‬ ‫نفوذها يف الريف ال�شرقي ومركز املدينة ومتددها‬ ‫على طول احلدود مع الأردن‪.‬‬ ‫وق��ال��ت م �� �ص��ادر حم�ل�ي��ة‪� ،‬أم ����س‪� ،‬إن ال���ش��رط��ة‬ ‫الع�سكرية الرو�سية دخلت �إىل بلدة طف�س يف ريف‬ ‫درع��ا الغربي‪ ،‬بعد اتفاق "م�صاحلة" بني ف�صائل‬

‫وممثلي بلدة طف�س واجلانب الرو�سي‪ ،‬ي�شمل �أي�ضاً‬ ‫حميط البلدة والتالل القريبة منها‪ ،‬على �أن يجري‬ ‫ت�سليم ال�سالح الثقيل خالل الفرتة القريبة املقبلة‬ ‫من جانب ف�صائل املعار�ضة يف املنطقة‪.‬‬ ‫ومع �سيطرتها على هذه املنطقة‪ ،‬ت�صبح قوات‬ ‫النظام على متا�س م��ع "جي�ش خالد" م��ن اجلهة‬ ‫ال�شرقية بعدما كانت متتلك حموراً واحداً من جهة‬ ‫بلدة حيط عند احلدود ال�سورية – الأردنية‪.‬‬ ‫و�أو�ضحت امل�صادر �أن قرى �سملني وكفر�شم�س‬ ‫وكفرنا�سج وعقربا �ست�شملها امل�صاحلة مع النظام‬ ‫كمرحلة �أوىل يف ال��ري��ف ال���ش�م��ايل‪ ،‬بينما ال ت��زال‬ ‫املفاو�ضات ج��اري��ة ح��ول مدينة �إن�خ��ل وب�ل��دة برقا‪.‬‬ ‫ومبوجب االتفاق �ست�سلم الف�صائل ال�سالح الثقيل‬ ‫واملتو�سط وتتم ت�سوية �أو�ضاع الراغبني بالت�سوية‪،‬‬ ‫و�إعادة تفعيل م�ؤ�س�سات الدولة‪.‬‬ ‫وك ��ان ممثلو املجتمع امل ��دين يف م��دي�ن��ة �إن�خ��ل‬ ‫�أعلنوا ت�أييدهم لأي ق��رار يتخذه الوفد الع�سكري‬ ‫املفاو�ض من �ش�أنه منع تهجري الأهايل‪ .‬وقال بيان‬ ‫�أ��ص��درت��ه الهيئات امل��دن�ي��ة �إن�ه��ا اتفقت على ت�أييد‬ ‫"�أي قرار مينع التهجري والدمار واحلفاظ على‬ ‫ممتلكاتهم العامة واخلا�صة من خالل مفاو�ضات‬ ‫اجلي�ش ال�سوري احلر مع رو�سيا و�إبرام اتفاق معها‬ ‫على غ��رار بقية املناطق"‪ .‬وع�ّب�رّ ت الهيئات املدنية‬ ‫عن رف�ضها لـ" �أي �إج��راءات ميكن �أن تعرقل احلل‬ ‫�أو تقف �ضده"‪.‬‬

‫يف الأث�ن��اء‪ ،‬تتوا�صل عملية ن��زوح املدنيني من‬ ‫م�ساكنهم وبلداتهم يف حو�ض ال�يرم��وك بالقطاع‬ ‫الغربي من ريف درع��ا‪� ،‬سواء من �سكان احلو�ض �أم‬ ‫من النازحني �إليه خالل عمليات النظام الع�سكرية‬ ‫الأخرية‪ ،‬وذلك حت�سباً لت�صاعد العمليات الع�سكرية‬ ‫بني التنظيم وقوات النظام‪.‬‬ ‫وم��ع ت��زاي��د وت�يرة ال�ن��زوح‪ ،‬وال�ت��ي بلغت خالل‬ ‫اليومني املا�ضيني‪� ،‬أك�ثر من ع�شرة الآف �شخ�ص‪،‬‬ ‫عمد التنظيم �إىل منع امل��دن�ي�ين م��ن اخل ��روج من‬ ‫مناطق �سيطرته‪ ،‬اعتباراً من يوم �أم�س الأول‪.‬‬ ‫واتجّ هت حركة النزوح �إىل مناطق على احلدود‬ ‫م��ع اجل ��والن ال���س��وري املحتل ومناطق �أخ ��رى من‬ ‫ريفي درعا والقنيطرة‪.‬‬ ‫ويعاين النازحون من �أو�ضاع �إن�سانية م�أ�ساوية‪،‬‬ ‫ن�ت�ي�ج��ة ان� �ع ��دام امل �� �س��اع��دات ال �غ��ذائ �ي��ة وال��دوائ �ي��ة‬ ‫والنق�ص احلاد يف امل�أوى وال�سكن وحتى اخليم‪.‬‬ ‫يف امل�ق��اب��ل‪ ،‬ذك ��رت ق ��وات ال�ن�ظ��ام �أن ال�ع��ائ�لات‬ ‫امل�ه�ج��رة ب ��د�أت ب��ال�ع��ودة �إىل منازلها يف ب�ل��دة علما‬ ‫بريف درع��ا ال�شمايل ال�شرقي "بعد انتهاء وحدات‬ ‫اجلي�ش من تطهريها من خملفات الإرهابيني"‪.‬‬ ‫وق��ال��ت �إن �ه��ا "�سيطرت ع�ل��ى منطقة �صوامع‬ ‫احلبوب وال�سجن املركزي بغرز جنوب �شرق درعا‪،‬‬ ‫وفتحت الطريق من مدينة درعا �إىل بلدة اليادودة‬ ‫مت�ه�ي��داً ل�ع��ودة املهجرين ودخ ��ول وح ��دات اجلي�ش‬ ‫�إليها"‪.‬‬

‫كاتب فرنسي‪ :‬ثالثة مظاهر النجراف "إسرائيل" نحو الفاشية‬ ‫باري�س‪ -‬وكاالت‬ ‫"لو �أن امل �� �س��ار ال� ��ذي ��س�ل�ك�ت��ه �إ� �س��رائ �ي��ل يف‬ ‫ال �� �س �ن��وات الأخ �ي��رة ق��د �� ُ�س�ل��ك م��ن ق�ب��ل �أي دول��ة‬ ‫�أخ � ��رى الع �ت�ب�ر حت� ��و ًال �إىل الفا�شية"‪ ،‬ه ��ذا ما‬ ‫ا�ستنتجه كاتب وم��ؤرخ فرن�سي من ثالثة مظاهر‬ ‫ميزت ال�سيا�سة الإ�سرائيلية يف ال�سنوات الأخرية‪.‬‬ ‫يرى دومينيك فيدال يف مقاله مبوقع "�أوريان‬ ‫‪� "21‬أن اجن� ��راف "�إ�سرائيل" ن�ح��و ال�سلطوية‬ ‫والفا�شية‪ ،‬رمب��ا مل يلق م��ا ي�ستحقه م��ن اهتمام‬ ‫الإعالميني �أو امل�س�ؤولني الأوروبيني‪ ،‬غري �أن ذلك‬ ‫ال يقلل م��ن حقيقة ه��ذا االجن� ��راف ال ��ذي ينذر‬ ‫بخطر يحيق بال�شرق الأو�سط ب�أكمله‪.‬‬ ‫يف بداية مقاله‪ ،‬لفت الكاتب �إىل �أن الكثري من‬ ‫قراء �صحيفة لوموند فوجئوا دون �شك حني قر�أوا‬ ‫يف مقالة زئيف �سترينهل (اخلبري املرموق ب�ش�ؤون‬ ‫الفا�شية) التي ق��ارن فيها بني "�إ�سرائيل" اليوم‬ ‫و�أملانيا فرتة بداية النازية‪.‬‬ ‫و�أرج � ��ع ال �ك��ات��ب ��س�ب��ب ت�ل��ك امل �ف��اج ��أة �إىل �أن‬ ‫معظم كربيات و�سائل الإع�لام مل تغط �إال قليال‬ ‫حالة التطرف املقلقة للتحالف اليميني واليميني‬ ‫املتطرف الذي يحكم "�إ�سرائيل" منذ عام ‪.2015‬‬ ‫وق� ��ال ف� �ي ��دال وه ��و � �ص��اح��ب ك �ت��اب "معاداة‬ ‫ال �� �ص �ه��ون �ي��ة=م �ع��اداة ال�سامية؟" (ل �ي�برت��ال �ي��ا‪،‬‬ ‫ف�براي��ر‪��/‬ش�ب��اط ‪� )2018‬إن ل�ه��ذه ال�ظ��اه��رة ثالثة‬ ‫�أبعاد �أ�سا�سية‪:‬‬

‫�أوال‪ :‬وطن قومي لل�شعب اليهودي‬ ‫يعترب فيدال امل�شروع اال�ستيطاين �أه��م هذه‬ ‫الأب�ع��اد‪ ،‬وي��رى �أن��ه ي�شهد منعطفا تاريخيا‪� ،‬إذ �إن‬ ‫ال�سلطات "الإ�سرائيلية" ما فتئت تقوم باملزايدة‬ ‫تلو الأخرى ل�ضم املزيد من الأرا�ضي الفل�سطينية‬ ‫رغم ما كانت تتظاهر به حتى الآن من قبول "حل‬ ‫الدولتني"‪.‬‬ ‫وي � ��ورد يف ه ��ذا الإط� � ��ار ق ��ول وزي� ��ر ال�ت�ع�ل�ي��م‬ ‫وال���ش�ت��ات ورئ�ي����س ح��زب ال�ب�ي��ت ال�ي�ه��ودي نفتايل‬ ‫بينيت تكريره الدائم ملقولته "طريق التنازالت‪،‬‬ ‫طريق التق�سيم قد ف�شل‪ ،‬علينا �أن نبذل �أرواحنا‬ ‫ل�ضم ال�ضفة الغربية"‪.‬‬ ‫وي�ب�رز �أن ه��ذا ال��وزي��ر ق��رن �أق��وال��ه بالأفعال‬ ‫حني جعل الكني�ست ي�صوت على قانون يف ال�ساد�س‬ ‫من فرباير‪�/‬شباط ‪ 2017‬ي�شرع ب�أثر رجعي �سل�سلة‬ ‫م��ن "الب�ؤر اال�ستيطانية" رغ��م �أن ه��ذه الكتل‬ ‫اال�ستيطانية بالذات كانت غري قانونية حتى بنظر‬ ‫اليمني‪.‬‬ ‫�أم��ا القد�س‪ ،‬ف��إن الكاتب ينقل بع�ض ما جاء‬ ‫يف ال�ت�ق��ري��ر ال���س��ري لقنا�صل االحت ��اد الأوروب� ��ي‬ ‫بـ"�إ�سرائيل" والذي خل�صه ال�صحفي ريني باكمان‬ ‫قائال‪:‬‬ ‫"�إن مت تنفيذ تقطيع ح��دود بلدية القد�س‬ ‫بال�شكل ال��ذي يخطط ل��ه اليمني امل�ت�ط��رف‪ ،‬ف��إن‬ ‫ذلك �سيقلل عدد �سكان املدينة من الفل�سطينيني بـ‬ ‫‪� 120‬ألف �شخ�ص‪ ،‬و�سيزيد عدد امل�ستوطنني بــ ‪140‬‬ ‫�ألف م�ستوطن‪ ،‬وبذلك يقل�ص الق�سم الفل�سطيني‬

‫من املدينة �إىل ‪( %20‬بد ًال عن ‪ %37‬حالياً)"‪.‬‬ ‫ثانيا‪ :‬تر�سانة قوانني لو�أد احلريات‬ ‫هنا يورد الكاتب �أمثلة من ا�ستفزازات جريئة‬ ‫لزعماء من اليمني املتطرف "الإ�سرائيلي"‪ ،‬قائال‬ ‫�إن وزي ��رة ال �ع��دل �أي�ل�ي��ت ��ش�ك��د‪ ،‬مل ت�ت�ردد يف ن�شر‬ ‫ن�ص على �صفحتها على في�سبوك‪� ،‬أثناء حرب غزة‬ ‫الأخ�يرة‪ ،‬اعتربت فيها �سائر ال�شعب الفل�سطيني‬ ‫"عدواً" مم��ا ي�برر "تدمريه‪ ،‬مب�س ّنيه ون�سائه‪،‬‬ ‫ببيوته وقراه"‪.‬‬ ‫ودع � ��ا ب�ي�ن�ي��ت م ��ن ن��اح �ي �ت��ه �إىل ق �ت��ل جميع‬ ‫"الإرهابيني" ب��دل �سجنهم‪ ،‬وق��ال �شارحاً ذلك‬ ‫"لقد قتلت الكثري من العرب‪ ،‬لي�س ثمة �أية م�شكلة‬ ‫يف ذلك"‪.‬‬ ‫ولرت�سيخ ه��ذا ال��واق��ع �سنت �إ��س��رائ�ي��ل خالل‬ ‫العقد الأخري جملة قوانني اعتربها فيدال وائدة‬ ‫للحريات‪.‬‬ ‫وهذه بع�ض تلك القوانني‪:‬‬ ‫ ق��ان��ون َي �ح��رم امل�ن�ظ�م��ات �أو امل ��ؤ� �س �� �س��ات �أو‬‫البلديات التي حتتفل بذكرى النكبة من الإعانات‬ ‫احلكومية (‪)2011‬‬ ‫ ق��ان��ون ف��ري��د يف ال �ع��امل ي�سمح ل �ـ ‪ 90‬نائباً‬‫(من �أ�صل ‪ )120‬بطرد نواب �آخرين من الكني�ست‪،‬‬ ‫للتحري�ض �أو العن�صرية �أو دع��م ال�ك�ف��اح امل�سلح‬ ‫(‪.)2016‬‬ ‫ ق��ان��ون ي�سمح ل��وزي��ر الداخلية ب�سحب حق‬‫الإق ��ام ��ة يف ال �ق��د���س م��ن الفل�سطينيني امل�شتبه‬ ‫"بعدم والئهم" للدولة (‪.)2018‬‬

‫ ق��ان��ون ي�سمح ب�سجن القا�صرين املتهمني‬‫بارتكاب جرائم عنيفة‪ ،‬انطالقا من عمر ‪� 12‬سنة‬ ‫(‪.)2016‬‬ ‫ثالثا‪ :‬التحالف مع اليمني الأوروبي املتطرف‬ ‫�أب��رز ف�ي��دال ب��داي��ة حديثه ع��ن ه��ذا البعد �أن‬ ‫رئي�س ال��وزراء بنيامني نتنياهو يختار �أ�صدقاءه‬ ‫من بني �أ��س��و�أ ال�شعبويني الأوروب�ي�ين مثل رئي�س‬ ‫الوزراء املجري فيكتور �أوربان الذي �صفى احلريات‬ ‫يف املجر واملعروف مبعاداته للإ�سالم وال�سامية‪.‬‬ ‫رئي�س ال��وزراء البولندي‬ ‫كما يغازل نتنياهو‬ ‫َ‬ ‫يارو�سالف كات�شين�سكي‪ ،‬رغم �أنه كان من املحفزين‬ ‫على �سن قانون مينع ذكر املتواطئني البولونيني‬ ‫مع املحتل النازي‪.‬‬ ‫وو��ص��ف الكاتب ه��ذه ال�ع�لاق��ات التي تربرها‬ ‫"�إ�سرائيل" يف احل �ج��ج ال��دب �ل��وم��ا� �س �ي��ة ب��أن�ه��ا‬ ‫"خطرة"‪.‬‬ ‫وق � ��ال �إن ه ��ذه احل �ج��ج ال مي �ك��ن �أن ت���ش��رح‬ ‫التقارب بني "�إ�سرائيل" و�أحزاب اليمني املتطرف‬ ‫يف �أوروبا الغربية‪.‬‬ ‫فمنذ كانون الأول ‪� ،2010‬أق��ام يف "�إ�سرائيل"‬ ‫ح � � ��وايل ث�ل�اث�ي�ن م� ��ن ق � � ��ادة ال� �ي� �م�ي�ن امل �ت �ط��رف‬ ‫الأوروبي يف ‪-‬مبن فيهم الهولندي خريت فيلدرز‪،‬‬ ‫والبلجيكي فيليب دوينرت وهاينز �شرتاخه خليفة‬ ‫يورغ هايدر النم�ساوي‪ -‬وقد مت ا�ستقبالهم بحفاوة‬ ‫وتكرمي يليق بال�ضيوف من �أعلى امل�ستويات‪.‬‬

‫ترمب‪ :‬أملانيا أسرية روسيا‬ ‫بروك�سل‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫قال الرئي�س الأمريكي دونالد ترمب‪� ،‬أم�س‬ ‫الأرب�ع��اء‪� ،‬إن "�أملانيا تدفع مبالغ طائلة لرو�سيا‬ ‫مقابل احل�صول على الطاقة"‪ ،‬فيما اعترب �أن‬ ‫برلني "�أ�سرية مو�سكو"‪.‬‬ ‫جاء ذلك خالل لقاء عقده ترمب مع ين�س‬ ‫��س�ت��ول�ت�ن�برغ �أم�ي�ن ع ��ام ح�ل��ف ��ش�م��ال الأط�ل���س��ي‬ ‫(ناتو)‪ ،‬على هام�ش قمة زعماء الدول الأع�ضاء‬

‫باحللف يف العا�صمة البلجيكية بروك�سل‪.‬‬ ‫وانتقد ترمب امتناع �أملانيا عن زيادة نفقاتها‬ ‫الدفاعية مل�صلحة احللف‪ ،‬وتعاونها مع رو�سيا يف‬ ‫جمال الطاقة‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪" :‬يقال �إنه يجب علينا حماية �أوروبا‬ ‫من رو�سيا (‪� )..‬إ ًذا ملاذا تدفع دول الناتو مليارات‬ ‫الدوالرات لرو�سيا من �أجل الطاقة؟"‪.‬‬ ‫واعترب الرئي�س الأمريكي �أن توقيع �أملانيا‬ ‫ات�ف��اق�ي��ات نفط وغ��از طبيعي م��ع رو��س�ي��ا "غري‬ ‫منا�سب"‪.‬‬

‫و�أ�شار �أن �أملانيا تو�صلت �إىل اتفاق مع رو�سيا‬ ‫ب�ش�أن مد خط �أنابيب للغاز‪ ،‬م�ؤكدا �أن هذا الأمر‬ ‫يعني التحكم الرو�سي بـ ‪ 70‬باملائة من �أملانيا‪.‬‬ ‫و��ش��دد ت��رم��ب على ��ض��رورة �أن ي��زي��د حلفاء‬ ‫ال �ن��ات��و ن�ف�ق��ات ال��دف��اع ب���ش�ك��ل ف ��وري ول�ي����س يف‬ ‫غ�ضون ‪� 10‬أعوام‪.‬‬ ‫وت��اب��ع‪" :‬ال ميكن قبول ه��ذا الأم ��ر‪ ،‬فنحن‬ ‫نحمي �أمل��ان�ي��ا وفرن�سا واجل�م�ي��ع‪ ،‬ون��دف��ع �أم��واال‬ ‫طائلة‪ ،‬وهذا متوا�صل منذ �أعوام"‪.‬‬ ‫ولفت �إىل �أن الر�ؤ�ساء الأمريكيني ال�سابقني‬

‫طرحوا هذا الأمر‪ ،‬ولكنهم مل ي�ستطيعوا القيام‬ ‫ب�شيء للتعامل معه‪.‬‬ ‫و�أردف‪�" :‬إما �أنهم (الر�ؤ�ساء ال�سابقني) مل‬ ‫يفهموه‪� ،‬أو مل يرغبوا يف ال�ت��دخ��ل‪ ،‬وه��ذا ظلم‬ ‫كبري بالن�سبة �إىل بالدنا"‪.‬‬ ‫وب�ين �أن نفقات �أملانيا الدفاعية قليلة على‬ ‫وج ��ه اخل �� �ص��و���ص‪ ،‬رغ ��م �أن �ه��ا دول ��ة غ�ن�ي��ة ج��دا‪،‬‬ ‫وميكنها زيادته غدا ب�شكل ف��وري دون �أن تعاين‬ ‫من م�شاكل‪.‬‬

‫الخالف حول نفقات حلف شمال األطلسي باألرقام‬ ‫بروك�سل‪ -‬وكاالت‬ ‫يُتوقع �أن يهيمن اخل�لاف ح��ول نفقات دول حلف‬ ‫�شمال الأطل�سي الع�سكرية على قمة احللف التي عقدت‬ ‫�أم�س الأربعاء واليوم اخلمي�س يف بروك�سل‪ ،‬والتي يرجح‬ ‫�أن ي�ضغط الرئي�س الأمريكي‪ ،‬دونالد ترامب‪ ،‬خاللها‬ ‫على حلفائه كي يزيدوا �إنفاقهم يف جمال الدفاع‪.‬‬ ‫وه��اج��م ت��رام��ب م ��رات ع��دي��دة ال� ��دول الأوروب �ي��ة‬ ‫الأع �� �ض��اء يف ح�ل��ف الأط �ل �� �س��ي وك �ن��دا ل �ع��دم ال�ت��زام�ه��ا‬ ‫تخ�صي�ص ‪ %2‬من �إجمايل ناجتها الداخلي على نفقات‬ ‫الدفاع بحلول عام ‪ .2024‬وقد جدد انتقاداته الثالثاء‬ ‫على "تويرت"‪.‬‬ ‫كم تخ�ص�ص الواليات املتحدة للدفاع؟‬ ‫�أكد ترامب �أن وا�شنطن تدفع "‪ %90‬من (نفقات)‬ ‫حلف الأطل�سي" رغم �أن الطريقة التي تو�صل عربها‬ ‫�إىل هذا الرقم غري وا�ضحة‪.‬‬ ‫وبح�سب �أرقام احللف‪� ،‬أنفقت الواليات املتحدة نحو‬ ‫‪ %70‬من جممل نفقات احللف الع�سكرية عام ‪.2018‬‬ ‫وت�أتي نفقات اململكة املتحدة يف املرتبة الثانية مع‬ ‫‪ 61‬مليار دوالر‪ ،‬تليها فرن�سا (‪ 52‬مليارا)‪ ،‬و�أملانيا (‪51‬‬ ‫مليارا)‪� ،‬إال �أن هذه املبالغ ال ت�أخذ يف االعتبار احلجم‬ ‫الن�سبي الق�ت���ص��اد ك��ل دول ��ة‪ ،‬يف ح�ين ال�ت��زم��ت ال��دول‬ ‫الأع �� �ض��اء بنفقات حُتت�سب ب�ن��اء ع�ل��ى �إج �م��ايل ال�ن��اجت‬ ‫املحلي اخلا�ص بكل منها‪.‬‬ ‫ويف ع��ام ‪ ،2006‬تو�صل وزراء دف��اع حلف الأطل�سي‬ ‫�إىل اتفاق يحدد قيمة نفقات متثل على الأق��ل ‪ %2‬من‬ ‫�إجمايل الناجت املحلي لبلدانهم‪ ،‬لكن ع��ددا كبريا من‬ ‫الدول خف�ضت نفقاتها الع�سكرية ب�سبب الأزمة املالية‪.‬‬ ‫وخ�ل�ال ق�م��ة احل �ل��ف ع��ام ‪ 2014‬يف وي �ل��ز‪ ،‬تعهدت‬ ‫ال��دول الأع�ضاء التي كانت ت�شعر بالقلق �إزاء خف�ض‬ ‫ميزانيات الدفاع يف خ�ض ّم الأزم��ة الأوكرانية‪ ،‬بـ"بلوغ‬ ‫هدف الـ‪ %2‬خالل عقد واحد"‪.‬‬ ‫وا�ستخدم ترامب ب�شكل منتظم هذا االلتزام للت�أكيد‬ ‫�أن الدول الأع�ضاء التي مل تبلغ نفقاتها الع�سكرية بعد‬ ‫ن�سبة اثنني يف املائة من �إجمايل الناجت املحلي ال حترتم‬ ‫وعدها‪ ،‬غري �أن الدبلوما�سيني ي�شريون �إىل �أن لي�س هذا‬

‫ما مت التوافق عليه بال�ضبط‪ ،‬رغم �أن جميع الدول‬ ‫اعرتفت بوجوب زيادة الإنفاق‪.‬‬ ‫من يحرتم ن�سبة الـ‪%2‬؟‬ ‫الواليات املتحدة هي امل�ساهم الأكرب يف حلف �شمال‬ ‫الأطل�سي بال منازع‪ ،‬من حيث ن�سبة الإنفاق من �إجمايل‬ ‫الناجت املحلي (‪ %3.50‬يف ‪ 2018‬مقابل ‪ %3.57‬يف ‪،)2017‬‬ ‫وك��ذل��ك م��ن حيث قيمة النفقات الإج�م��ال�ي��ة‪ ،‬بح�سب‬ ‫�أرقام احللف‪.‬‬ ‫وحت�ت��ل ال�ي��ون��ان امل��رت�ب��ة الثانية م��ع ن�سبة نفقات‬ ‫ع�سكرية ت�صل �إىل ‪ ،%2.27‬تليها �إ�ستونيا (‪،)%2.14‬‬ ‫واململكة املتحدة (‪ )%2.10‬والتفيا (‪ ،)%2‬وه��ي ال��دول‬ ‫الأوروبية الوحيدة التي بلغت ن�سبة الـ‪ %2‬من �إجمايل‬ ‫الناجت املحلي‪.‬‬ ‫ويف يوليو‪ /‬متوز ‪ ،2018‬و�صلت بولندا �إىل ‪،%1.98‬‬ ‫وليتوانيا �إىل ‪ ،%1,96‬ورومانيا �إىل ‪.%1.93‬‬ ‫وم��ن املفرت�ض �أن تتمكن ه��ذه ال��دول الثالث من‬ ‫حتقيق الهدف يف نهاية العام احلايل‪ ،‬بح�سب احللف‪.‬‬ ‫وبلغت فرن�سا‪ ،‬من جهتها‪ ،‬ن�سبة ‪.%1.81‬‬ ‫ومل حت�ق��ق �أمل��ان �ي��ا‪ ،‬ال �ق��وة االق�ت���ص��ادي��ة الأوىل يف‬ ‫�أوروبا‪� ،‬إال ‪ ،%1.24‬وهي هدف رئي�سي النتقادات ترامب‪.‬‬ ‫وتنفق كندا من جهتها ‪ %1.23‬من �إجمايل ناجتها‬ ‫املحلي‪.‬‬ ‫�أعلن ترامب �أحياناً �أن احللفاء "يدينون" للحلف‪.‬‬ ‫وي� ��ؤدي ه��ذا الأم ��ر �إىل ارت �ب��اك‪ ،‬علما �أن ال �ت��زام ال �ـ‪%2‬‬ ‫يرتبط مبيزانيات الدفاع الوطنية‪ ،‬وهي خمتلفة عن‬ ‫امل�ساهمات املبا�شرة يف ميزانية حلف الأطل�سي‪.‬‬ ‫و ُت �� �س �ت �خ��دم ه ��ذه امل �� �س��اه �م��ات امل �ب��ا� �ش��رة ل�ت�م��وي��ل‬ ‫"امليزانية املدنية" للحلف (‪ 248‬مليون يورو يف ‪)2018‬‬ ‫التي تغطي تكاليف الت�شغيل يف مقر احللف يف بروك�سل‪،‬‬ ‫�إ��ض��اف��ة �إىل "امليزانية الع�سكرية" (‪ 1.325‬مليار يف‬ ‫‪ )2018‬التي متول بنية قيادة احللف‪.‬‬ ‫وت�ساهم ال ��دول الأع���ض��اء ال� �ـ‪ 29‬ب�ن��اء على تقا�سم‬ ‫للأكالف ي�ستند �إىل حجم اقت�صاد كل دولة‪ ،‬فالواليات‬ ‫املتحدة تدفع ‪ %22‬من جممل هذه الأكالف‪ ،‬تليها �أملانيا‬ ‫(‪ ،)%14‬ثم فرن�سا وبريطانيا (‪ %10.5‬لكل منهما)‪.‬‬

‫قادة دول حلف �شمال الأطل�سي‬


‫إ سال ميا ت‬

‫‪8‬‬

‫اخلمي�س (‪ )12‬متوز (‪ ) 2018‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )25‬العدد (‪)3993‬‬

‫دروس مسجدية (‪)121‬‬

‫رسالة المنبر‬

‫رقية اللدغة‬ ‫د‪ .‬علي العتوم‬ ‫(عن �أبي هرير َة ر�ضي اهلل عنه‪ ،‬قال‪ :‬جاء رجل �إىل النبي‬ ‫�صلى اهلل عليه و�س ّلم فقال‪ :‬يا ر�سو َل اهلل‪ ،‬ما لقيتُ من عقربٍ‬ ‫لدغتني البارح َة؟ قال‪� :‬أَمَا لو قلتَ ح َ‬ ‫ني �أم�سيتَ ‪� :‬أعو ُذ بكلماتِ‬ ‫هلل ال ّتاماتِ من �ش ِّر ما َخلَ َق مل َت ُ�ض َّر َك)‪ .‬رواه مالك وم�سلم‬ ‫ا ِ‬ ‫َ‬ ‫َّ‬ ‫وح�سنهُ‪ ،‬ولفظه‪:‬‬ ‫و�أبو داود والن�سائي وابن ماجة والرتمذي‪َّ .‬‬ ‫ني يمُ �سي َ‬ ‫( َمنْ قا َل‪ :‬ح َ‬ ‫هلل ال ّتاماتِ‬ ‫ثالث م ّراتٍ ‪� :‬أعو ُذ بكلماتِ ا ِ‬ ‫ٌ‬ ‫َ‬ ‫من �ش ِّر ما َخلَ َق‪ ،‬مل َت ُ�ض َّر ُه ُح َمة تلك الليلة‪ .‬قال ُ�س َه ْيل‪ :‬فكا َن‬ ‫�أهلنا تع ّلموها‪ ،‬فكانوا يقولونها ُك َّل ليلةٍ‪ ،‬ف ُلدِ َغتْ جارية منهم‪،‬‬ ‫فلم جتِ ْد لها َو َجعاً)‪.‬‬ ‫رواه ابن ح ّبان يف �صحيحه بنحو الرتمذي‪.‬‬ ‫تعليقات‪:‬‬ ‫‪ .1‬التعريف‪:‬‬ ‫العقرب‪ُ :‬د َوي�ب��ة من ال� َه��وا ّم تكون للذكر والأن�ث��ى بلفظ‬ ‫واح ��د‪ ،‬واجل�م��ع ع �ق��ارب‪ ،‬و ُي���ص� َّغ��ر على ُع � َقْي�ررِْ ب‪ .‬وه��ي �أن��واع‬ ‫و�أ�شدُّ ها بال ًء ا ُ‬ ‫خل ْ�ض ُر‪ .‬وهي كثرية ال َو َلد‪ .‬والعقرب �أ�ش ّد ما‬ ‫تكون �إذا كانت حام ً‬ ‫ال ولها ثمانية �أرجل‪ ،‬وعيناها يف ظهرها‪.‬‬ ‫وم��ن عجيب �أم��ره��ا �أ ّن �ه��ا ال ت���ض��رب امل � ِّي��ت وال ال�ن��ائ��م حتى‬ ‫يتحرك ب�شيء من َب َدنِه‪ .‬وهي ت�أوي �إىل اخلناف�س و ُت�سالمِ ُها‪،‬‬ ‫وربمَّ ��ا َل َ�س َعتِ الأف�ع��ى فتموت‪ .‬و ُي�ح� َّر ُم �أك � ُل العقرب وبي ُعها‪،‬‬ ‫حل ِّل وا َ‬ ‫حل َرم‪ .‬ويف الأمثال قال ال�شاعر‪:‬‬ ‫و ُت ْق َت ُل يف ا ِ‬ ‫َمنْ مل يكنْ عقرباً ُي َّت َقى م ََ�شتْ ب َ‬ ‫ني �أثوا ِب ِه ال َع ْق َر ُب‬ ‫ان�ظ��ر‪ :‬حياة احل�ي��وان ال�ك�برى للدمرييّ اجل��زء الثاين‬ ‫(�ص‪.)67-49‬‬ ‫‪ .2‬املعاين ‪:‬‬ ‫م��ا ل�ق�ي��تُ ‪ :‬م��ا دُهِ �ي��تُ ب��ه م��ن �إ��ص��اب��ة ��ش��دي��دة‪ .‬لدغتني‪:‬‬ ‫ل�سعتني‪� .‬أَ َم� ��ا‪� :‬أدا ُة َع � ْر�� ٍ�ض وا��س�ت�ف�ت��اح وت�ن�ب�ي��ه‪ .‬ك�ل�م��ات اهلل‬ ‫التا ّمات‪� :‬آيا ُته ال ُعظمى‪ُ .‬ح َم ٌة‪ :‬ل�سعة �أو لدغة‪ .‬مل جتد لها‬ ‫َو َجعاً‪َ :‬برِئتْ منها بف�ضل ما ع َّلمه لهم ر�سول اهلل �صلى اهلل‬ ‫عليه و�س ّلم‪ ،‬من ُر ْق َيةٍ‪.‬‬ ‫‪ .3‬ما ي�ستفاد من احلديث‪:‬‬ ‫ِّ‬ ‫ُ‬ ‫ْ‬ ‫ٌ‬ ‫�أ‪ -‬كلمات اهلل و�آياته و�أ�سما�ؤه حِ ْرز من كل داء‪ ،‬فل ُي َع ْذ بها‬ ‫لتكون حامِ ياً من ُك ِّل ُ�ض ٍّر �أو مكروه‪.‬‬ ‫ب‪ -‬الأدوية التي يُعالج بها من الأدواء‪ ،‬نوعان‪ :‬مادي مثل‬ ‫ُج ْرعة من ع�سل �أو معنوي كقراءات �آي��ات القر�آن الكرمي �أو‬ ‫الأدعية امل�أثورة عن الر�سول �صلى اهلل عليه و�س ّلم‪.‬‬ ‫ُ�صاب �أو ينزل به مر�ض‪� ،‬أنْ يبحث له عن‬ ‫ج‪ -‬على َم��نْ ي ُ‬ ‫دواء‪ .‬فقد قال �صلى اهلل عليه و�سلم‪( :‬ما َخلَ َق ُ‬ ‫اهلل من دا ٍء �إ ّال‬ ‫َ‬ ‫وخلَ َق له دواء‪� ،‬إ ّال ال�سام "املوت" والهرم)‪ ،‬فتدا َو ْوا عباد اهلل‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وقد جاء م� ّرة رجل ي�شكو �أمل�ا بج�سمه ف�أو�صاه بالذهاب �إىل‬ ‫احلارث بن َكلَدة طبيب العرب امل�شهور‪.‬‬

‫الوقوع يف الذنب �أمر فطري البد من وقوعه‪،‬‬ ‫وقد �أخط�أ �أبونا �آدم عليه ال�سالم ولكنه تاب ومن‬ ‫�شابه �أباه فما ظلم‪.‬‬ ‫ونبينا �صلى اهلل عليه و�سلم ي�ق��ول‪" :‬لو مل‬ ‫تذنبوا لذهب اهلل بكم وجلاء بقوم �آخرين غريكم‬ ‫يذنبون في�ستغفرون فيغفر اهلل لهم" (رواه م�سلم‪:‬‬ ‫‪.)2328‬‬ ‫والذنوب تختلف من �شخ�ص لآخر ومن حال‬ ‫�إىل حال‪.‬‬ ‫فذنب العامل لي�س كاجلاهل‪ ،‬واخلط�أ يف حق‬ ‫اجل ��ار لي�س ك��اخل�ط��أ يف ح��ق غ�ي�ره‪ ،‬واملع�صية يف‬ ‫مكة لي�س كاملع�صية يف غ�يره��ا‪ ،‬و��س��وء اخل�ل��ق مع‬ ‫ال��وال��دي��ن ال مياثله م��ع غريهما‪ ،‬وه�ك��ذا تختلف‬ ‫درجات الذنوب‪.‬‬ ‫وحديثي هنا عن عوامل تقيك ب�إذن اهلل تعاىل‬ ‫من الإ�صرار على الذنب‪:‬‬ ‫‪� -1‬أن تعلم ب�أن اهلل يراك ويطلع على خفاياك‬ ‫"�أَلمَ ْ َي ْعلَ ْم ِب ��أَ َّن َ‬ ‫اهلل َي َرى" (العلق‪ ،)14 :‬فمهما‬ ‫اختفيت عن �أهلك فلن تختفي عن اهلل الذي يعلم‬

‫د‪ .‬حممد �سعيد بكر‬ ‫املحاور‪:‬‬ ‫ ت �ت �ج��دد ال ��ذك ��ري ��ات ال� �ت ��ي حت �ك��ي م �ي�لاد‬‫ال�شخ�صيات العظيمة والأف �ك��ار اجلليلة‪ ،‬والتي‬ ‫تبعث فينا الهمة والعزمية على موا�صلة اجلهد‬ ‫بعد اجلهد يف �سبيل توليد الأف�ك��ار النافعة مهما‬ ‫واجهنا من حتديات‪.‬‬ ‫ مل يكن ميالد احلبيب �صلى اهلل عليه و�سلم‬‫ك�أي ميالد بل كان جتديداً لبعث الروح يف الب�شرية‬ ‫بعد ت�صحر وم��وات وعط�ش امتد قرابة ال�ستمائة‬ ‫ع��ام بعد بعثة عي�سى عليه ال�سالم‪ ،‬وق��د انحرفت‬ ‫الب�شرية فعبدت كل �شيء �سوى اهلل اخلالق‪.‬‬ ‫ يعتذر الكثريون عن �إعمال عقولهم البتكار‬‫ك��ل ج��دي��د م�ف�ي��د ب��أ��س�ب��اب تتعلق ب ��أزم��ات قائمة‬ ‫وهواج�س قادمة؛ فريكنون �إىل الروتني احلياتي‬ ‫املعتاد‪ ،‬وهم يرون ما يف اعتياده من كلفة‪ ،‬ال�سيما‬ ‫�إن ك��ان ف�ي��ه م��ا ف�ي��ه م��ن �أخ �ط��اء وم �ن �ك��رات وب��دع‬ ‫ومفا�سد‪.‬‬ ‫ يت�صور البع�ض �أن الأف �ك��ار النافعة ميكن‬‫�أن تنتج عن حالة ا�سرتخاء ذهني نف�سي يف �أجواء‬ ‫رومان�سية مثالية‪ ،‬واحلقيقة تثبت عك�س ت�صورهم‬ ‫ه��ذا‪ ،‬فالعقل الب�شري ال يُ�س َت َفز ل�ل�إب��داع �إال يف‬ ‫ال�ظ��روف ال�صعبة والأزم ��ات اخلانقة‪ ،‬ول��ن يكون‬ ‫هنالك قيمة لأي �إنتاج فكري ال ينتج عن حاجة وال‬ ‫يتجاوز التحديات‪.‬‬ ‫ ت�ع�ي����ش ال�ب���ش��ري��ة ال �ي��وم يف ظ� ��روف جتعل‬‫الفر�صة مواتية �أك�ثر من ذي قبل لتوليد �أفكار‬ ‫وم �ع��انٍ ج�ل�ي�ل��ة‪ ،‬ف��ال �ث �غ��رات احل�ي��ات�ي��ة يف اجل��ان��ب‬ ‫ال �� �س �ي��ا� �س��ي واالق� �ت� ��� �ص ��ادي واالج� �ت� �م ��اع ��ي‪ ،‬وع�ل��ى‬ ‫م�ستوى الفرد واجلماعة‪ ،‬والذكر والأنثى‪ ،‬والكبار‬ ‫وال�صغار‪ ،‬واحلكام واملحكوم؛ كل ذلك مما يحتاج‬ ‫�إىل م�صانع ال تتوقف عن توليد الأفكار الإيجابية‬ ‫خلدمة الب�شرية و�إدارة �أزماتها‪.‬‬ ‫ حت �ت��اج ع�م�ل�ي��ة ت��ول�ي��د الأف� �ك ��ار �إىل جم��رد‬‫حل� �ظ ��ات � �ص �ف��اء وه � � ��دوء ب� �ع� �ي ��داً ع ��ن امل �� �ش �ت �ت��ات‬ ‫وال �� �ص��وارف ال �ك �ث�يرة (ن���س�ب�ي��ا) ول �ع��ل يف حلظات‬ ‫�سجودنا ودعائنا يف الليل �أو النهار م��ا يفتح اهلل‬ ‫تعاىل لنا به الأبواب املغلقة‪.‬‬ ‫ كلما كانت النية متوجهة يف �سبيل توليد‬‫�أفكار نافعة‪ ،‬والعزمية متحفزة‪ ،‬والغاية وا�ضحة؛‬ ‫كلما �ساعد ذلك على الت�سريع يف ا�ستثمار الفر�ص‪،‬‬ ‫وك�ل�م��ا ��ض�م��رت ال�ن�ي��ة ن��ام��ت ال�ف�ك��رة ومت تعطيل‬ ‫م�صنع الأفكار النافعة‪.‬‬ ‫ ما ن��راه من مكر وكيد وخبث وده��اء يف كل‬‫زم��ان �إمن��ا ي��ؤك��د لنا ب ��أن م�صانع توليد الأف�ك��ار‬ ‫اخلبيثة وامل �ب ��ادرات العفنة وامل���ش��اري��ع وال�برام��ج‬

‫والبدائل القبيحة ال تتوقف‪ ،‬و�أن لها من يدعمها‬ ‫وي�ستفيد منها (ومكر �أولئك هو يبور)‪.‬‬ ‫ يف حديث النبي �صلى اهلل عليه و�سلم (�إِ َّن‬‫َ‬ ‫اهلل َي ْب َع ُث ِلهَذِ ِه الأُ َّم ِة َعلَى َر�أْ ِ�س ُك ِّل مِ ا َئ ِة َ�س َن ٍة َمنْ‬ ‫ُي� َ�ج� ِّ�د ُد َلهَا دِي َنهَا) رواه �أب��و داود ب�سند �صحيح‪ ،‬ما‬ ‫يثبت جتديد ميالد الأم��ة الإ�سالمية بني احلني‬ ‫والآخر‪ ،‬ولهذا امليالد �صور �شتى تتطلب منا �شراكة‬ ‫واعية يف �صناعته‪ ،‬ومن �صور هذا امليالد‪:‬‬ ‫‪ .١‬والدة ال�شخ�صيات ذات الب�صمات املميزة‪.‬‬ ‫‪ .٢‬والدة امل� � �ب � ��ادرات وال�ب��رام� ��ج وامل �� �ش��اري��ع‬ ‫الإيجابية‪.‬‬ ‫‪ .٣‬والدة احل��رك��ات واملجموعات وف��رق العمل‬ ‫ذات الآث ��ار العلمية �أو ال�سيا�سية �أو اجلهادية �أو‬ ‫الإغ��اث �ي��ة �أو ال��دع��وي��ة ال�ترب��وي��ة وامل�ن���ض�ب�ط��ة يف‬ ‫غاياتها وبراجمها ب�ضوابط �شرعية‪.‬‬ ‫‪ .٤‬والدة ال �ف��ر���ص امل �م �ي��زة م��ن رح ��م الآالم‬ ‫واملخا�ضات ال�صعبة‪.‬‬ ‫‪ .٥‬والدة احللول املبتكرة للأزمات وامل�شكالت‬ ‫امل�ستع�صية‪.‬‬ ‫ حتكي �أخ�ب��ار م�ي�لاد بع�ض �أويل ال�ع��زم من‬‫ر��س��ل اهلل ت�ع��اىل م��ا يف امل �ي�لاد م��ن ��ش��دة وم��ا تبع‬

‫ال�شدة من رخاء؛ ففي ميالد نبي اهلل مو�سى عليه‬ ‫ال�سالم �أزمة وخما�ض �صعب جتاوزته �أمه بح�سن‬ ‫ثقتها بربها �سبحانه‪ ،‬حني �ألقته يف الي ِّم بتوجيه‬ ‫من اهلل تعاىل‪ ،‬فكان ذلك بداية املنحة بعد املحنة‪،‬‬ ‫وك��ذا حكاية ميالد عي�سى عليه ال�سالم بال �أب يف‬ ‫خما�ض نف�سي متعب للبتول مرمي رحمها اهلل‪ ،‬وما‬ ‫نتج عنه من ف َرج بعد حرج‪ ،‬ومثلهما ميالد النبي‬ ‫�صلى اهلل عليه و�سلم وما عاناه من يُتم مركب وما‬ ‫نتج عن هذا اليتم من بركات‪.‬‬ ‫ الأمة التي ميار�س �أبنا�ؤها التفكري الإيجابي‬‫لتوليد �أفكار نافعة �أمة حية‪ ،‬والأمة التي ت�ستورد‬ ‫�أف �ك��اره��ا م��ن �أع��دائ �ه��ا �أو ح�ت��ى م��ن حلفائها �أم��ة‬ ‫م�ستهلكة ميتة‪.‬‬ ‫ ٌ‬‫فرق بني مولدات الأفكار امل�صلحية التي ال‬ ‫تنفع �إال �أ�صحابها‪ ،‬وبني مولدات الأفكار املجتمعية‬ ‫�أو ال��وط�ن�ي��ة �أو ال�ع��امل�ي��ة‪ ،‬وال �ت��ي م��ن ��ش��أن�ه��ا �إن�ق��اذ‬ ‫الب�شرية ورفعتها وخدمتها‪.‬‬ ‫ حالة الكبت و�أجواء اال�ستبداد التي تعي�شها‬‫بالد امل�سلمني ال ت�شجع مطلقاً �أبناءها على توليد‬ ‫الأف�ك��ار النافعة‪ ،‬ويبقى الإغ�ل�اق �سيد املوقف �إال‬ ‫بانفراج ع��ام‪� ،‬أو �أن تهاجر امل��ول��دات العظيمة �إىل‬

‫‪ 10‬عوامل تعينك على ترك املعاصي‬

‫وقفة للتأمل‬ ‫�سلطان العمري‬

‫والدة األفــكــار الـنــافــعــة‬

‫يف التخل�ص من �آثارها‪.‬‬ ‫‪ -6‬ام�ل�أ فراغك مبا ينفعك من �أم��ور الدين‬ ‫والدنيا‪ ،‬لأن الفراغ بوابة االنحراف والذنوب‪.‬‬ ‫‪ -7‬ت�أمل يف ق�ص�ص التائبني الذين تركوا تلك‬ ‫الذنوب‪ ،‬وكيف هي �سعادتهم الآن‪.‬‬ ‫‪� -8‬سماع املواعظ الإميانية التي ترقق القلب‬ ‫وتقوي جانب اخلوف من اهلل تعاىل‪.‬‬ ‫‪ -9‬تذكر نعيم اجلنة و�أنه للمتقني الذين تركوا‬ ‫املحرمات " َو�أَمَّا َمنْ َخ َ‬ ‫اف َم َقا َم َر ِّب ِه َو َنهَى ال َّن ْف َ�س‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫لمْ‬ ‫َع� ِ�ن ا ْل� َه�وَى‪َ .‬ف � ِ�إ َّن الجْ َ � َّن� َة هِ � َ�ي ا �أ َوى" (النازعات‪:‬‬ ‫‪َ " ،)41‬ولمِ َنْ َخ َ‬ ‫اف َم َقا َم َر ِّب ِه َج َّن َتانِ " (الرحمن‪.)46 :‬‬ ‫‪ -10‬اعلم �أن اهلل خلق النار وجعلها للمعر�ضني‪،‬‬ ‫وما يدريك فلعلك تكون من �أهلها ب�سبب �إ�صرارك‬ ‫على تلك الذنوب‪.‬‬ ‫" َو َمنْ َي ْع ِ�ص َ‬ ‫اهلل َو َر ُ�سو َل ُه َف َق ْد َ�ض َّل َ�ضال ًال‬ ‫بعده من ع��ذاب القرب‪ ،‬فرمبا كانت ذنوبك �سبباً ُمبِيناً" (الأحزاب‪.)36 :‬‬ ‫بحالك �سبحانه‪.‬‬ ‫" َي ْو َم ُت َق َّل ُب ُو ُجوهُ ُه ْم فيِ ال َّنا ِر َي ُقو ُلو َن يَا َل ْي َت َنا‬ ‫‪� -2‬أن ت �ت ��أم��ل يف ع��واق��ب ال��ذن��وب يف ال��دن�ي��ا ل�سوء اخلامتة �أو لتعذيبك يف قربك‪.‬‬ ‫‪ -4‬االبتعاد عن ال�صحبة ال�سيئة التي تذكرك �أَ َط ْع َنا َ‬ ‫اهلل َو�أَ َط ْع َنا ال َّر ُ�سوال" (الأحزاب‪.)66 :‬‬ ‫و�آث��اره��ا على نف�سك و�أه�ل��ك ورزق��ك‪ ،‬فهي تق�سي‬ ‫اللهم احفظنا من الذنوب‪ ،‬واجعلنا من املتقني‬ ‫القلب وجتلب الهم وتذهب الرزق �أو تزيل بركته‪ .‬باملع�صية وت�شجعك عليها‪.‬‬ ‫‪ -5‬ادع ربك ب�أن يحميك من الذنوب وي�ساعدك الذين يخافونك يا رب العاملني‪.‬‬ ‫‪� -3‬أن تفكر يف عواقب الذنوب عند املوت وما‬

‫ب�ل�اد حت�ت�رم �إن �ت��اج �ه��ا‪ ،‬وه ��ذه خ �� �س��ارة ال تعدلها‬ ‫خ�سارة‪.‬‬ ‫ ال قيمة للأمم وال�شعوب التي حتتفي مبيالد‬‫عظمائها ما مل حتقق ميالداً متجدداً وانطالقاً‬ ‫م�ؤكداً لأفكار وطاقات و�إبداعات �أجيالها‪.‬‬ ‫ ملا احتاجت الدعوة �إىل انطالق من �س ِّريتها‬‫وكمونها ولدت فكرة الدعوة اجلهرية‪ ،‬وملا احتاجت‬ ‫�إىل ن�صرة وحماية ول��دت فكرة الهجرة للحب�شة‪،‬‬ ‫ومل��ا اح�ت��اج��ت �إىل �أف ��ق ج��دي��د ول ��دت ف �ك��رة رحلة‬ ‫الطائف‪ ،‬وملا احتاجت �إىل التحول من دار الدعوة‬ ‫�إىل دار ال��دول��ة ول��دت فكرة الهجرة �إىل املدينة‪،‬‬ ‫ومل��ا اح�ت��اج��ت �إىل مت�ك�ين امل�ج�ت�م��ع ال��ول�ي��د ول��دت‬ ‫فكرة بناء امل�سجد وامل ��ؤاخ��اة ووثيقة امل��دي�ن��ة‪ ،‬وملا‬ ‫احتاجت �إىل �إثبات قوتها وحماية �شوكتها ولدت‬ ‫فكرة الغزوات‪ ،‬وملا احتاجت �إىل ن�شر دعوتها وب�سط‬ ‫منهجها ولدت فكرة ر�سائل امللوك و�إر�سال الر�سل‬ ‫وال�سفراء وا�ستقبال الوفود ‪� ..‬صحيح �أن ما �سبق‬ ‫من والدات مل تكن جمرد اجتهادات بقدر ما هي‬ ‫وح��ي م��ن رب الأر���ض وال�سموات؛ �إال �أن�ه��ا ال�سنن‬ ‫التي نتعلم منها يف تغطية االحتياجات‪.‬‬

‫فتاوى‬

‫الزواج بني العيدين‬ ‫�أجابت عنه‪ :‬دائرة الإفتاء العام‬ ‫ال�س�ؤال‪ :‬ما حكم الزواج بني العيدين؟‬ ‫اجلواب‪ :‬يُباح الزواج بعد عيد الفطر وي�ستحب يف �شوال‪،‬‬ ‫و�أم��ا ك��راه��ة عقد ال��زواج �أو ال��دخ��ول ب�ين العيدين ف�لا �أ�صل‬ ‫له يف ال�شرع‪ ،‬وهو من اعتقادات اجلاهلية‪ ،‬بل ا�ستحب بع�ض‬ ‫العلماء الزواج يف �شوال‪ ،‬وهو بني العيدين‪ ،‬ملا ثبت يف احلديث‬ ‫عن عائ�شة ر�ضي اهلل عنها قالت‪َ " :‬ت َز َّو َجنِي َر ُ�س ُ‬ ‫هلل َ�ص َّلى‬ ‫ول ا ِ‬ ‫ُ‬ ‫اهلل َعلَ ْي ِه َو َ�س َّل َم فيِ َ�ش َّوالٍ ‪َ ،‬و َب َنى بِي فيِ َ�ش َّوالٍ ‪َ ،‬ف�أَيُّ ن َِ�سا ِء َر ُ�سولِ‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫هلل َ�ص َّلى اهلل َعل ْي ِه َو َ�س َّل َم كا َن �أ ْحظى عِ ْن َد ُه مِ ِّني؟‪ ،‬قا َل‪َ :‬وكا َنتْ‬ ‫ا ِ‬ ‫عَائ َِ�ش ُة َت ْ�س َتحِ ُّب �أَنْ ُتدْخِ َل ن َِ�سا َءهَا فيِ َ�ش َّوالٍ " رواه م�سلم‪.‬‬ ‫قال النووي رحمه اهلل‪" :‬فيه ا�ستحباب التزويج والتزوج‬ ‫وال ��دخ ��ول يف � �ش��وال‪ ،‬وق ��د ن����ص �أ��ص�ح��اب�ن��ا ع�ل��ى ا��س�ت�ح�ب��اب��ه‪،‬‬ ‫وا�ستدلوا بهذا احل��دي��ث‪ ،‬وق�صدت عائ�شة بهذا الكالم رد ما‬ ‫كانت اجلاهلية عليه‪ ،‬وما يتخيله بع�ض العوام اليوم من كراهة‬ ‫التزوج والتزويج والدخول يف �شوال‪ ،‬وه��ذا باطل ال �أ�صل له‪،‬‬ ‫وهو من �آثار اجلاهلية‪ ،‬كانوا يتطريون بذلك ملا يف ا�سم �شوال‬ ‫من الإ�شالة والرفع" �شرح النووي على م�سلم (‪ .)209/9‬واهلل‬ ‫�أعلم‪.‬‬

‫ل��ح��ظ��ات ال���ح���ي���اة ال��ح��رة‬ ‫خالد رو�شة‬ ‫ك��ان �صلى اهلل عليه و�سلم ي�سرتيح بها وفيها‪،‬‬ ‫"�أرحنا بها يا بالل" رواه ابو داود‪.‬‬ ‫ارح �ن��ا ب�ه��ذه اللحظات م��ن �شغل ال��دن�ي��ا وثقلة‬ ‫الدنيا وعنائها و�ضيقها‪ ،‬ارحنا بها �إىل حياة الرجاء‬ ‫يف الكرمي الغفار‪ ،‬واالم��ل يف الرحيم العفو‪ ،‬وح�سن‬ ‫الظن يف القدير العزيز �سبحانه‪.‬‬ ‫لقد �ضاقت بنا �أحوال الدنيا حتى �صارت حلظات‬ ‫ال�صالة لنا هي حلظات احلياة احلرة‪ ،‬واللذة العذبة‪،‬‬ ‫وال�سكينة الهادئة‪ ،‬بعيدا عن هموم احلياة وك�آبتها‪.‬‬ ‫لك�أنها �أمن��وذج حلياة امل��ؤم��ن يف اجلنة العالية‪،‬‬ ‫ت�سبيح وت�ق��دي����س‪ ،‬و��س�ج��ود وت��وح�ي��د‪ ،‬وذك ��ر و�شكر‪،‬‬ ‫ودعاء ورجاء‪.‬‬ ‫القلوب النقية جتد راحتها يف دقائقها‪ ،‬فت�سجد‬ ‫�سجودا ال ترجو منه قياما �أو نهاية‪ ،‬وت�شعر بلذة ال‬ ‫تدانيها لذة يف احلياة‪.‬‬ ‫حلظات ت�ب��د�أ بعملية تطهري قلبي بنية ال�سري‬ ‫لتلبية �أم��ر اهلل �سبحانه‪ ،‬و�إع�ل�اء لكلمة التوحيد‪،‬‬ ‫فالقلب يعلم �أن ال���ص�لاة ال ت�صح �إال �إن ك��ان��ت هلل‬

‫�سبحانه‪ ،‬و�أن ��ه م��ن مل تنهه �صالته ع��ن الفح�شاء‬ ‫واملنكر فال �صالة له‪ ،‬و�أن ال�صالة املغ�شو�شة يلقى بها‬ ‫يف وجه �صاحبها كالثوب اخللق‪ ،‬فمن ثم لزم �أن تكون‬ ‫خمل�صة‪ ،‬و�أن يكون القلب �أثناءها متوجها بكليته‬ ‫نحو ربه �سبحانه‪.‬‬ ‫فالطهارة االوىل هذه طهارة الباطن من ادران‬ ‫ال�شرك اخلفي‪ ،‬ومن الرتدد يف الإخال�ص‪ ،‬ومما علق‬ ‫بال�صدق يف حلظات الإقبال على اهلل‪ ،‬فيدخلها امل�ؤمن‬ ‫خمل�صا طاهرا �صادقا‪.‬‬ ‫ثم تطهري باملاء ل�ل�أدران والنجا�سات �إن تعلقت‬ ‫ب��اجل���س��د‪ ،‬وت�ط�ه�ير مل �ك��ان ال���ص�لاة وث�ي��اب�ه��ا‪� ،‬إذ هي‬ ‫عمل رب��اين طاهر‪ ،‬واهلل �سبحانه طيب ال يقبل �إال‬ ‫طيبا‪ ،‬و"�إليه ي�صعد الكلم الطيب والعمل ال�صالح‬ ‫يرفعه"‪ ،‬فالطهارة �شرط ل�صحة ال�صالة‪ ،‬لتتوافق‬ ‫مع منظومتها الطاهرة ال�سامية‪..‬‬ ‫ث��م ت�ط�ه�ير ج �� �س��دي ب��ال��و� �ض��وء ب��امل��اء ال�ط��اه��ر‬ ‫امل�ط�ه��ر جل ��وارح الإن �� �س��ان اال��س��ا��س�ي��ة‪ ،‬ليتنا�سب مع‬ ‫عظمة الكلمات املتلوة‪ ،‬والعبادات القائمة‪ ،‬واملالئكة‬ ‫احلا�ضرين ال�شاهدين‪..‬‬ ‫ي�خ��رج امل ��ؤم��ن م��ن بيته ال يخرجه �إال ال�صالة‬

‫اخلمي�س‬

‫حـــــــالة‬ ‫الطقس‬

‫ت �ب �ق��ى الأج� � � � ��واء � �ص �ي �ف �ي��ة ع� ��ادي� ��ة يف‬ ‫امل��رت �ف �ع��ات اجل �ب �ل �ي��ة وال �� �س �ه��ول وح � ��ارة يف‬ ‫باقي املناطق‪ ،‬مع ظهور بع�ض الغيوم على‬ ‫ارتفاعات منخف�ضة يف �شمال وو�سط اململكة‬ ‫خالل �ساعات ال�صباح‪ ،‬الرياح �شمالية غربية‬ ‫معتدلة ال�سرعة‪.‬‬

‫اجلمعة‬

‫ت���س�ت�م��ر الأج � � ��واء ��ص�ي�ف�ي��ة ع ��ادي ��ة يف‬ ‫املرتفعات اجلبلية وال�سهول وحارة يف باقي‬ ‫مناطق اململكة‪ ،‬مع ظهور بع�ض الغيوم على‬ ‫ارتفاعات منخف�ضة يف �شمال وو�سط اململكة‬ ‫خ�ل�ال � �س��اع��ات ال �� �ص �ب��اح‪ ،‬ال ��ري ��اح �شمالية‬ ‫غربية معتدلة ال�سرعة تن�شط �أحياناً‪.‬‬

‫الكربى ‪ 31‬ال�صغرى ‪ 19‬الكربى ‪ 31‬ال�صغرى ‪19‬‬

‫وك�أمنا ي�سري يف موكب نوراين �سماوي راق‪ ،‬خطواته‬ ‫�إح��داه��ا ت��رف��ع درج��ة والأخ ��رى حت��ط خطيئة‪ ،‬ففي‬ ‫احلديث‪َ " :‬و َذل َِك �أَ َّن ُه �إِ َذا َت َو َّ َ‬ ‫�ض�أ َف�أَ ْح َ�سنَ ا ْل ُو ُ�ضوءَ‪ُ ،‬ث َّم‬ ‫ال�صال ُة؛ لمَ ْ َيخْ ُط‬ ‫َخ � َر َج ِ�إلىَ المْ َ ْ�سجِ دِ ال ُيخْ ر ُِج ُه �إِال َّ‬ ‫َخ ْط َو ًة �إِال ُر ِف َعتْ َل ُه ِبهَا َد َر َج ٌة‪َ ،‬و ُح َّط َع ْن ُه ِبهَا َخطِ ي َئ ٌة"‬ ‫رواه البخاري‪.‬‬ ‫وال��دخ��ول �إل�ي�ه��ا �شرطه القبلة للبيت العتيق‪،‬‬ ‫ا��س�ت�ج��اب��ة وام �ت �ث��اال لأم ��ر اهلل ��س�ب�ح��ان��ه‪ ،‬ودخ ��وال يف‬ ‫منظومة ال��وح��دة الإ��س�لام�ي��ة للم�ؤمنني ع��ام��ة يف‬ ‫حلظات ال�صالة‪� ،‬إذ هم جميعا يركعون وي�سجدون‬ ‫نحو نقطة واح ��دة �أم ��روا بال�سجود ن�ح��وه��ا‪ ..‬وهم‬ ‫جميعا يعلمون �أنه "�أينما تولوا فثم وجه اهلل �إن اهلل‬ ‫وا�سع عليم"‪.‬‬ ‫ول �ك��ل وق� ��ت � �ص�ل�اة ت �ث �ب��ت ال �ع �ب��ودي��ة ال��دائ �م��ة‬ ‫واملخل�صة هلل العظيم امل�ت�ع��ال‪ ،‬فما م��ن حلظة متر‬ ‫على الأر� ��ض �إال ومبناطقها �أماكنها ��ص�لاة ت�ق��ام‪..‬‬ ‫و�آذان يرفع‪ ،‬ليظل ا�سم اهلل �سبحانه عاليا يف جميع‬ ‫�أرجائها‪..‬‬ ‫والدخول �إليها بتكبرية الإحرام‪� ،‬إيذانا بالدخول‬ ‫يف حل�ظ��ات رب��ان�ي��ة خم�صو�صة‪ ،‬بهيئة خم�صو�صة‪،‬‬

‫و�أع �م��ال توقيفية خا�صة‪ ،‬يحرم فيها ك�لام النا�س‪،‬‬ ‫ول�غ��و ال�ن��ا���س‪ ،‬وي�ستدعى فيها اخل���ش��وع واخل���ض��وع‪،‬‬ ‫ويتلو فيها الإن�سان كالم ربه بتدبر‪.‬‬ ‫ثم وقوف بني يدي ربه �سبحانه‪ ،‬يقر�أ من �آيات‬ ‫القر�آن العظيم‪ ،‬ليعلن تبعيته وانتهاجه لهذا املنهاج‬ ‫اخلالد املبارك‪ ،‬ويعلن �إ�سالمه لربه‪ ،‬و�إميانه بكالمه‪.‬‬ ‫ث��م ي��رك��ع تعظيما ل��ه �سبحانه‪ ،‬ي�سبح ويقد�س‬ ‫وينزه ربه �سبحانه‪ ،‬فيعطر فاه بالت�سبيح والتحميد‪،‬‬

‫ال�سبت‬

‫أوقــات الصـــالة لهـــذا اليـــوم‬

‫ي �ط��ر�أ ارت �ف��اع ط�ف�ي��ف ع�ل��ى احل � ��رارة م��ع بقاء‬ ‫الأجواء �صيفية عادية يف املرتفعات اجلبلية وال�سهول‬ ‫وحارة يف باقي املناطق‪ ،‬الرياح �شمالية غربية معتدلة‬ ‫ال�سرعة تن�شط �أحياناً‪.‬‬

‫الكربى ‪ 32‬ال�صغرى ‪22‬‬

‫ويقر بتنزيه رب��ه عن كل نق�ص وك��ل �شبيه �أو ند �أو‬ ‫مثيل‪.‬‬ ‫ثم ي�سجد ويدعو بينما هو �أق��رب ما يكون من‬ ‫ربه وهو �ساجد‪..‬‬ ‫�إنها حلظات نورانية معجزة‪ ،‬تعيد بث ال�سكينة‬ ‫والطم�أنينة‪ ..‬وت�شعر باملعية الإلهية‪ ..‬حلظات جتدد‬ ‫الإمي� ��ان يف ال�ق�ل��ب امل ��ؤم��ن‪ ،‬وت�ث�ب��ت ال�ع�ه��د ال�صالح‪،‬‬ ‫وتزيد اليقني الرا�سخ‪.‬‬

‫الفجر‬

‫ال�شروق‬

‫الظهر‬

‫الع�صر‬

‫املغرب‬

‫الع�شاء‬

‫‪4:01‬‬

‫‪5:33‬‬

‫‪12:42‬‬

‫‪4:23‬‬

‫‪7:51‬‬

‫‪9:23‬‬


‫دراس�����ات‬ ‫اخلمي�س (‪ )12‬متوز (‪ ) 2018‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )25‬العدد (‪)3993‬‬

‫د‪�.‬أبو رمان‪ :‬زيادة عدد �شركات ا�ستطالعات الر�أي واملراكز‬ ‫واملنظمات تتيح املجال ملقارنة النتائج‬

‫املؤتمر السنوي لجمعية بحوث الرأي العام‬ ‫العاملية ‪ WAPOR‬يعقد يف مدينة مراكش‬ ‫مراك�ش ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫� �ض �م��ن ف �ع ��ال �ي ��ات امل� ��ؤمت ��ر‬ ‫ال �� �س �ن��وي ال� ��واح� ��د وال �� �س �ب �ع�ين‬ ‫جل�م�ع�ي��ة ب �ح��وث ال � � ��ر�أي ال �ع��ام‬ ‫العاملية ‪ ،WAPOR‬ال��ذي عقد‬ ‫يف مدينة مراك�ش‪ ،‬امل�غ��رب‪ ،‬قدَم‬ ‫د‪� .‬سامر �أب��و رم��ان م�شرف عام‬ ‫مركز عامل الآراء ال�ستطالعات‬ ‫ال��ر�أي الأردين حما�ضرة رئي�سة‬ ‫ل �ل �م ��ؤمت��ر �أم � ��ام �أك�ث��ر م��ن ‪150‬‬ ‫م �� �ش��ارك��ا م ��ن ع �� �ش ��رات ال� ��دول‬ ‫ب �ع �ن��وان "بيئة ال � ��ر�أي ال �ع��ام يف‬ ‫ال � � ��دول ال �ع ��رب �ي ��ة " ‪Polling‬‬ ‫‪environment in the Arab‬‬ ‫‪ Countries‬ت �ن��اول ف�ي�ه��ا واق��ع‬

‫ا� �س �ت �ط�لاع��ات ال � � ��ر�أي ال� �ع ��ام يف‬ ‫ال��دول العربية من عدة نواحي‪،‬‬ ‫وث��م ت�ق��دمي م�ق�ترح��ات لكيفية‬ ‫الو�صول لبيئة فاعلة عربية يف‬ ‫جم��ال قيا�س ال��ر�أي العام‪ ،‬وكما‬ ‫اق�ترح م�ؤ�شر عاملي من مقيا�س‬ ‫ع���ش��ري للحكم ع�ل��ى م��دى ق��وة‬ ‫وفاعلية بيئة قيا�س الر�أي العام‬ ‫على م�ستوى العامل‪.‬‬ ‫وذك��ر �أب��و رم��ان العديد من‬ ‫م�ؤ�شرات قوة وفاعلية بيئة قيا�س‬ ‫ال� ��ر�أي ال �ع��ام ال�ت��ي م��ن �أب��رزه��ا‪،‬‬ ‫ح��ري��ة اختيار املوا�ضيع لقيا�س ا� �س �ت �ط�لاع��ات ح� ��ول ال���س�ي��ا��س��ة‬ ‫الر�أي حولها يف خمتلف جوانب اخلارجية والداخلية �أو الدفاع‪،‬‬ ‫احلياة يف هذه ال��دول مثل طرح ال �ن��زاع��ات امل�سلحة داخ ��ل البلد‬ ‫�أو املنطقة‪ ،‬ال��ر�ؤ��س��اء �أو القيادة‬ ‫مذكرة تبليغ ميني �شرعية‬ ‫ال�سيا�سية واالنتخابات وكذلك‬ ‫حمكمة عمان ال�شرعية ‪ /‬الق�ضايا‬ ‫الأم � � ��ور ال��دي �ن �ي��ة �أو ال �ع��رق �ي��ة‬ ‫اىل امل��دع��ى عليه‪ :‬ح�سام ع��ز الدين‬ ‫جميل العقاد‪ /‬جمهول حمل االقامة‬ ‫والأم� � ��ور اخل��ا� �ص��ة (ال���ص�ح��ة ‪/‬‬ ‫واخر حمل اقامة له يف االردن‪ :‬عمان‬ ‫‪� /‬ضاحية االمري ح�سن ‪ /‬قرب دائرة‬ ‫امل�شاكل النف�سية) و�أخ��رى حول‬ ‫االفتاء ‪� /‬شارع ر�شيد بقدون�س‪ /‬عمارة‬ ‫رقم (‪)16‬‬ ‫القيم �أو منط احلياة‪.‬‬ ‫تقرر يف الدعوى ا�سا�س ‪2018/3239‬‬ ‫ومو�ضوعها اج��رت��ي ح�ضانة وم�سكن‬ ‫ك �م��ا اع �ت�ب�ر �أن زي � ��ادة ع��دد‬ ‫املقامة عليك م��ن قبل املدعية عبري‬ ‫طالل فليح حتليفك اليمني ال�شرعية‬ ‫� �ش��رك��ات ا� �س �ت �ط�لاع��ات ال � ��ر�أي‪،‬‬ ‫التالية (واهلل العظيم انه ال �صحة ملا‬ ‫ادعته املدعية عبري طالل فليح ب�أنها‬ ‫وامل ��راك ��ز وامل �ن �ظ �م��ات امل�خ�ت���ص��ة‬ ‫كانت زوجتي ب�صحيح العقد ال�شرعي‬ ‫وتولد يل منها على فرا�ش الزوجية‬ ‫يف ه��ذا امل�ج��ال وتنوعها والعمل‬ ‫ال�صحيح كل من ال�صغار دانا وعمرها ‪13‬‬ ‫ع �ل��ى ان �ت �� �ش��اره��ا ع �ل��ى امل���س�ت��وى‬ ‫عاما تقريبا وق�صي وعمره ‪� 10‬سنوات‬ ‫تقريبا وعمر وعمره ‪� 7‬سنوات تقريبا‬ ‫ال��وط �ن��ي والإق �ل �ي �م��ي م��ن �أب ��رز‬ ‫وم���ن ان��ه��م بح�ضانة امل��دع��ي��ة وحت��ت‬ ‫يدها وم��ن انهم ف��ق��راء احل��ال ال مال‬ ‫م �ظ��اه��ر ال �ب �ي �ئ��ات ال �ف��اع �ل��ة يف‬ ‫لهم وال ملك وال يوجد م�سكن للمدعية‬ ‫وال لل�صغار وم��ن انني مو�سر بك�سبي‬ ‫ا�ستطالعات ال ��ر�أي حيث تتيح‬ ‫وا�ستطيع دفع اجرتي احل�ضانة وامل�سكن‬ ‫اال انني ممتنع عن ذلك دون وجه حق‬ ‫ل �ل �ج �م �ه��ور م� �ق ��ارن ��ة ال �ن �ت��ائ��ج‬ ‫وانه ال �صحة لذلك كله واهلل على ما‬ ‫اقول �شهيد) فاذا مل حت�ضر يف الوقت‬ ‫ً‬ ‫والتعرف الحقا على الأدق منها‬ ‫املحدد ومل تعتذر ومل تبد للمحكمة‬ ‫معذرة م�شروعة لتخلفك عن احل�ضور‬ ‫وال �سيما يف ا�ستطالعات ال��ر�أي‬ ‫تعترب ناكال عن حلف اليمني ويجري‬ ‫بحقك املقت�ضى ال��ق��ان��وين‪ ،‬علما �أن‬ ‫يف االنتخابات‪.‬‬ ‫موعد اجلل�سة القادم هو يوم الثالثاء‬ ‫‪2018/8/7‬م ال�ساعة التا�سعة �صباحا‬ ‫وحث د‪� .‬أب��و رم��ان اجلمهور‬ ‫وع��ل��ي��ه ج���رى ت��ب��ل��ي��غ��ك ذل���ك ح�سب‬ ‫اال�صول حتريرا يف ‪2018/7/10‬‬ ‫وو� � �س ��ائ ��ل الإع � �ل� ��ام و� �ص��ان �ع��ي‬ ‫القا�ضي‪ /‬عبدالفتاح العناين‬ ‫ال���س�ي��ا��س��ات يف ال� ��دول ال�ع��رب�ي��ة‬

‫ع� �ل ��ى ال� �ت� �ف ��اع ��ل واال� �س �ت �ج��اب��ة‬ ‫ال� � � �س � � �ت � � �ط �ل ��اع � � ��ات ال � � � � � � � ��ر�أي‬ ‫وال� � �ت� � �ع � ��ام � ��ل م � �ع � �ه ��ا وال � �ث � �ق ��ة‬ ‫يف ن � �ت� ��ائ � �ج � �ه� ��ا م � � ��ع م� � ��راع� � ��اة‬ ‫معايري اجلودة فيها‪.‬‬ ‫و�أو� � � �ض� � ��ح �أن مم � ��ا ي � � ��ؤدي‬ ‫لتطوير هذه الأداة وا�ستخدامها‬ ‫ل�ت�ك��ون �أداة ف��اع�ل��ة وج ��ود ك� ّت��اب‬ ‫حمرتفني يف جمال ا�ستطالعات‬ ‫ال ��ر�أي لتحليل ال�ن�ت��ائ��ج وكتابة‬ ‫امل� �ق ��االت ال ��دوري ��ة‪ ،‬وا� �س �ت �خ��دام‬ ‫نتائج ا�ستطالعات ال��ر�أي العام‬ ‫يف خ ��دم ��ة ال �ق �� �ض��اي��ا ال �ع��ام��ة‬ ‫والأحداث من و�سائل الإعالم‪.‬‬ ‫ومن مظاهر البيئة الفاعلة‬ ‫يف ق �ي��ا���س ال � � � ��ر�أي اال� �س �ت �ف��ادة‬ ‫م ��ن ال� �ت� �ط ��ورات ال�ت�ك�ن��ول��وج�ي��ة‬ ‫والإح �� �ص��ائ �ي��ة احل��دي �ث��ة وع�م��ل‬ ‫ب� ��رام� ��ج م� �ت� �ط ��ورة يف ج ��وان ��ب‬ ‫خمتلفة تتعلق ب ��أدوات التنفيذ‪،‬‬ ‫وع � ��ر� � ��ض ال� �ن� �ت ��ائ ��ج ب �ط��ري �ق��ة‬ ‫اح�تراف �ي��ة ع�ل��ى م��واق��ع و��س��ائ��ل‬ ‫الإعالم املختلفة‪.‬‬ ‫و�أخ�ي�را الإب ��داع يف ت�أ�سي�س‬

‫ب �ع ����ض امل � ��ؤ� � �ش� ��رات وامل �ق��اي �ي ����س‬ ‫اجل��دي��دة ل �ل��ر�أي ال �ع��ام العربي‬ ‫خ �� �ص��و� �ص��ا ب �ع��د ف �ت��رة ال��رب �ي��ع‬ ‫ال� �ع ��رب ��ي م �ث��ل م� ��ؤ�� �ش ��ر ال��وع��ي‬ ‫ال�سيا�سي يف هذه الدول‪.‬‬ ‫ويف ك ��ل م ��ن م �ظ��اه��ر ق��وة‬ ‫وفاعلية بيئة قيا�س الر�أي العام‪،‬‬ ‫ق � ��دم امل �ح��ا� �ض��ر ت� ��� �ص ��وره مل��دى‬ ‫تطبيقها ع�ل��ى ال �ع��امل ال�ع��رب��ي‬ ‫من وجهة نظره حيث �إن العديد‬ ‫م��ن ه��ذه امل�ع��اي�ير م��ا زال ��ت دون‬ ‫امل�ن�ت���ص��ف وحت� �ت ��اج اىل ت�ظ��اف��ر‬ ‫اجلهود لتح�سني البيئة العربية‬ ‫يف جمال قيا�س الر�أي‪.‬‬ ‫ويعد ه��ذا امل�ؤمتر من �أكرب‬ ‫امل� � ��ؤمت � ��رات امل �ت �خ �� �ص �� �ص��ة ال �ت��ي‬ ‫جتمع باحثي وم�ستطلعي الر�أي‬ ‫من الأكادمييني واملمار�سني على‬ ‫م���س�ت��وى ال� �ع ��امل‪ ،‬وي �ع �ق��د لأول‬ ‫م��رة يف دول��ة ع��رب�ي��ة‪ ،‬وبح�ضور‬ ‫م��ا ي��زي��د على ‪ 200‬م���ش��ارك من‬ ‫ع���ش��رات اجلن�سيات‪ ،‬ومب�شاركة‬ ‫الأردن م��ن خ�ل�ال م��رك��ز ع��امل‬ ‫الآراء ال�ستطالعات الر�أي‪.‬‬

‫‪9‬‬


‫إع�ل�ان���ات‬

‫‪10‬‬

‫اخلمي�س (‪ )12‬متوز (‪ ) 2018‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )25‬العدد (‪)3993‬‬

‫�إعــالن �صــادر عن م�صفي �شركــة‬

‫ا�ستناد ًا لأحكام امل��ادة (‪/264‬ب) من قانون ال�شركات‬ ‫رق��م (‪ )22‬ل�سنة ‪ 1997‬وتعديالته ارج���و م��ن دائني‬ ‫�شركة جو البيت ل�صناعة االثاث ذ‪.‬م‪.‬م وامل�سجلة لدى‬ ‫دائرة مراقبة ال�شركات حتت الرقم (‪ )43329‬بتاريخ‬ ‫‪��� 2016/3/6‬ض��رورة تقدمي مطالباتهم املالية جتاه‬ ‫ال�شركة �سواء كانت م�ستحقة الدفع �أم ال وذل��ك خالل‬ ‫�شهرين من تاريخه للدائنني داخل اململكة وثالثة ا�شهر‬ ‫للدائنني خارج اململكة وذلك على العنوان التايل‪:‬‬ ‫ا�سم م�صفي ال�شركة‪ :‬اياد عبدالقادر ح�سني ابو ا�سبيه‬ ‫عنوانه‪ :‬جممع البنك اال�سالمي ‪ -‬الطابق الثاين ‪-‬‬

‫مكتب ‪208‬خلوي (‪)0799699430‬‬

‫م�صفي ال�شركة‬

‫�إعــالن �صــادر عن م�صفي �شركــة‬

‫ا�ستناد ًا لأحكام امل��ادة (‪/264‬ب) من قانون ال�شركات‬ ‫رق��م (‪ )22‬ل�سنة ‪ 1997‬وتعديالته ارج���و م��ن دائني‬ ‫�شركة �سيف الفاروق لال�سكان ذ‪.‬م‪.‬م وامل�سجلة لدى‬ ‫دائرة مراقبة ال�شركات حتت الرقم (‪ )30696‬بتاريخ‬ ‫‪� 2012/12/2‬ضرورة تقدمي مطالباتهم املالية جتاه‬ ‫ال�شركة �سواء كانت م�ستحقة الدفع �أم ال وذل��ك خالل‬ ‫�شهرين من تاريخه للدائنني داخل اململكة وثالثة ا�شهر‬ ‫للدائنني خارج اململكة وذلك على العنوان التايل‪:‬‬ ‫ا�سم م�صفي ال�شركة‪ :‬اياد عبدالقادر ح�سني ابو ا�سبيه‬ ‫عنوانه‪ :‬جممع البنك اال�سالمي ‪ -‬الطابق الثاين ‪-‬‬

‫مكتب ‪208‬خلوي (‪)0799699430‬‬

‫�إعالن بيع‬ ‫وكالة غاز‬

‫اعلن انا‬

‫حم��م��د ع��ب��داحل��م��ي��د‬ ‫�سامل ال�ضمور‬

‫ع���ن ب��ي��ع وك���ال���ة ال��غ��از‬ ‫ال��ع��ائ��دة يل ايل ال�سيد‬ ‫ا���س��ام��ة �سميح �سليمان‬ ‫امل��ح��ادي��ن �ضمن منطقة‬ ‫اخ��ت�����ص��ا���ص ال���ك���رك ‪/‬‬ ‫الثنية ‪ /‬والغوير ‪ /‬فمن‬ ‫لدية اي اع�ترا���ض علية‬ ‫م���راج���ع���ة ك���ات���ب ع��دل‬ ‫ال���ك���رك خ��ل�ال ثمانية‬ ‫اي��ام من تاريخ ن�شر هذا‬ ‫االعالن‬

‫م�صفي ال�شركة‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫ا�ستناد ًا لأحكام املادة (‪�/277‬أ) من قانون ال�شركات‬ ‫رقم (‪ )22‬ل�سنة ‪ 1997‬وتعديالته يعلن مراقب عام‬ ‫ال�شركات يف وزارة ال�صناعة والتجارة ب�أن‬

‫�شركة ال�سامية ل�صناعة الربامج والت�سويق‬ ‫االلكرتوين ذ‪.‬م‪.‬م‬

‫م�سجلة لدينا يف �سجل ال�شركات ذات امل�س�ؤولية‬ ‫املحدودة حتت الرقم (‪ )36810‬بتاريخ ‪.2014/5/13‬‬ ‫وقد تقرر �شطبها من �سجل ال�شركات ذات امل�س�ؤولية‬ ‫املحدودة بتاريخ ‪.2018/7/11‬‬ ‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫رمزي نزهة‬

‫�إعــالن �صــادر عن م�صفي �شركــة‬

‫ا�ستناد ًا لأحكام امل��ادة (‪/264‬ب) من قانون ال�شركات‬ ‫رق��م (‪ )22‬ل�سنة ‪ 1997‬وتعديالته ارج���و م��ن دائني‬ ‫�شركة قبعني اخوان ذ‪.‬م‪.‬م وامل�سجلة لدى دائرة مراقبة‬ ‫ال�شركات حتت الرقم (‪ )8306‬بتاريخ ‪2003/11/4‬‬ ‫���ض��رورة تقدمي مطالباتهم املالية جت��اه ال�شركة �سواء‬ ‫كانت م�ستحقة الدفع �أم ال وذلك خالل �شهرين من تاريخه‬ ‫للدائنني داخل اململكة وثالثة ا�شهر للدائنني خارج اململكة‬ ‫وذلك على العنوان التايل‪:‬‬ ‫ا�سم م�صفي ال�شركة‪ :‬عالء عوده برهم حداد‬ ‫ع���ن���وان���ه‪ :‬ام ال��ع��م��د ‪��� -‬ض��اح��ي��ة االن��دل�����س��ي��ة‪-‬‬

‫�����ص‪.‬ب (‪ )910773‬ال��رم��ز (‪ )11191‬خلوي‬ ‫(‪)0797442060‬‬

‫�إعــالن �صــادر عن م�صفي �شركــة‬

‫ا�ستناد ًا لأحكام امل��ادة (‪/264‬ب) من قانون ال�شركات‬ ‫رق��م (‪ )22‬ل�سنة ‪ 1997‬وتعديالته ارج���و م��ن دائني‬ ‫�شركة جنمة مرمري�س للمفرو�شات ذ‪.‬م‪.‬م وامل�سجلة‬ ‫ل��دى دائ��رة مراقبة ال�شركات حتت الرقم (‪)43569‬‬ ‫بتاريخ ‪� 2016/3/28‬ضرورة تقدمي مطالباتهم املالية‬ ‫جتاه ال�شركة �سواء كانت م�ستحقة الدفع �أم ال وذلك خالل‬ ‫�شهرين من تاريخه للدائنني داخل اململكة وثالثة ا�شهر‬ ‫للدائنني خارج اململكة وذلك على العنوان التايل‪:‬‬ ‫ا�سم م�صفي ال�شركة‪ :‬مهند �شم�س الدين احمد عابدين‬ ‫ع���ن���وان���ه‪ :‬ع��م��ان ‪��� -‬ض��اح��ي��ة ال��ي��ا���س��م�ين ‪ -‬ق��رب‬

‫ا�ستناد ًا لأحكام املادة (‪/254‬ب) من قانون ال�شركات‬ ‫رقم (‪ )22‬ل�سنة ‪ 1997‬وتعديالته يعلن مراقب عام‬ ‫ال�شركات يف وزارة ال�صناعة والتجارة ب�أن الهيئة‬ ‫العامة ل�شركة جنمة مرمري�س للمفرو�شات وامل�سجلة‬ ‫لدينا يف �سجل ال�شركات ذات م�س�ؤولية حمدودة‬ ‫حت��ت ال��رق��م (‪ )43569‬ب��ت��اري��خ ‪2016/3/28‬‬ ‫قد ق��ررت باجتماعها غري العادي املنعقد بتاريخ‬ ‫‪ 2018/7/11‬امل��واف��ق��ة على ت�صفية ال�شركة‬ ‫ت�صفية اختيارية وتعيني ال�سيد مهند �شم�س الدين‬ ‫احمد عابدين م�صفي ًا لل�شركة‪ ،‬وان عنوان امل�صفي‬ ‫ه��و‪� :‬ضاحية اليا�سمني ‪ -‬قرب م�سجد اليا�سمني‬ ‫هاتف (‪)0795034151 + 0799653278‬‬ ‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫رمزي نزهة‬

‫�إع�لان �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫الرقم الوطني للمن�ش�أة‪)200079394( :‬‬

‫�إع�لان �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫الرقم الوطني للمن�ش�أة‪)200141407( :‬‬

‫م�سجد ال��ي��ا���س��م�ين خ��ل��وي (‪+ 0799653278‬‬ ‫‪)0795034151‬‬

‫م�صفي ال�شركة‬

‫ا�ستناد ًا لأحكام املادة (‪�/28‬أ) من قانون ال�شركات رقم (‪)22‬‬ ‫ل�سنة ‪ 1997‬يعلن مراقب عام ال�شركات يف وزارة ال�صناعة‬ ‫والتجارة‪ :‬ب�أن ال�سيد ‪/‬ال�سادة‬ ‫رامي �سعيد ابراهيم احليفاوي‬ ‫ال�����ش��ري��ك‪/‬ال�����ش��رك��اء يف ���ش��رك��ة رام���ي ال��ط��ع��ام��ن��ه و���ش��رك��اه‬ ‫وامل�����س��ج��ل��ة يف ���س��ج��ل ����ش���رك���ات ت�����ض��ام��ن حت����ت ال���رق���م‬ ‫( ‪ ) 57067‬بتاريخ ‪ 2000/8/28‬قد تقدم بطلب الن�سحابه من‬ ‫ال�شركة بتاريخ ‪ 2018/7/11‬وقام بابالغ �شريكه ‪�/‬شركائه‬ ‫يف ال�شركة ا�شعار ًا بالربيد امل�سجل يت�ضمن رغبته باالن�سحاب‬ ‫باالرادة املنفردة من ال�شركة بتاريخ ‪.2018/7/11‬‬ ‫وا�ستناد ًا لأحكام القانون ف�إن حكم ان�سحابه من ال�شركة ي�سري‬ ‫اعتبار ًا من اليوم التايل من ن�شر ه��ذا الإع�ل�ان يف ال�صحف‬ ‫اليومية‪.‬‬ ‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫رمزي نزهة‬

‫م�صفي ال�شركة‬

‫�إعــالن �صــادر عن م�صفي �شركــة‬

‫ال�شركة العربية ل�صناعة‬

‫ا�ستناد ًا لأحكام املادتني (‪ )215(،)13‬من قانون ال�شركات‬ ‫رقم (‪ )22‬ل�سنة ‪ 1997‬يعلن مراقب عام ال�شركات يف‬ ‫وزارة ال�صناعة والتجارة ب�أن �شركة املجايل والل�صا�صمه‬ ‫وامل�سجلة يف �سجل �شركات ت�ضامن حتت الرقم (‪)88308‬‬ ‫بتاريخ ‪ 2017/12/9‬قد تقدمت بطلب لتحويل �صفتها‬ ‫من �شركة ت�ضامن اىل �شركة تو�صية ب�سيطة وتغري ا�سم‬ ‫ال�شركة اىل وليد في�صل املجايل و�شريكه‪.‬‬ ‫يرجى ممن له اعرتا�ض على ذلك من الدائنني او الغري‬ ‫مراجعة دائ���رة مراقبة ال�شركات يف وزارة ال�صناعة‬ ‫والتجارة‬ ‫لال�ستف�سار يرجى االت�صال بدائرة مراقبة ال�شركات على الرقم ‪5600260‬‬

‫م�صفي ال�شركة‬

‫املوا�سري املعدنية‬ ‫اىل العامل املذكور ادناه‬

‫زين الدين م�صطفى رجب ن�صر‬

‫�سندا لن�ص امل���ادة رقم‬ ‫(‪ )28‬الفقرة (ه��ـ) من‬ ‫ق��ان��ون ال��ع��م��ل االردين‬ ‫ل�سنة ‪ 1996‬وتعديالته‬ ‫وح��ي��ث ان��ك تغيبت عن‬ ‫ع��م��ل��ك مل����دة ت��زي��د عن‬ ‫ع�����ش��رة اي�����ام مت�صلة‬ ‫ن���ن���ذرك ب���ال���ع���ودة اىل‬ ‫ع���م���ل���ك خ��ل��ال (‪)48‬‬ ‫�ساعة من تاريخ ن�شر هذا‬ ‫االع��ل��ان وخ��ل�اف ذل��ك‬ ‫�سيتخذ بحقك االجراء‬ ‫القانوين املنا�سب‪.‬‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫ا�ستناد ًا لأحكام املادة (‪�/277‬أ) من قانون ال�شركات‬ ‫رقم (‪ )22‬ل�سنة ‪ 1997‬وتعديالته يعلن مراقب عام‬ ‫ال�شركات يف وزارة ال�صناعة والتجارة ب�أن‬

‫�شركة �شبعاد للياقة ومواد التجميل ذ‪.‬م‪.‬م‬

‫م�سجلة لدينا يف �سجل ال�شركات ذات امل�س�ؤولية‬ ‫املحدودة حتت الرقم (‪ )44515‬بتاريخ ‪.2016/7/11‬‬ ‫وقد تقرر �شطبها من �سجل ال�شركات ذات امل�س�ؤولية‬ ‫املحدودة بتاريخ ‪.2018/7/2‬‬ ‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫رمزي نزهة‬ ‫حمكمة �صلح جزاء عمان‬ ‫مذكرة تبليغ خال�صة حكم جزائي‬ ‫رقم الدعوى‪)2017-15229(/3-5 :‬‬ ‫�سجل عام‬

‫العالنـــاتكــم يف‬

‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫ايهاب وجيه عبدالرحمن‬ ‫تايه‬

‫ال���������رق���������م ال������وط������ن������ي‪:‬‬ ‫‪9661031484‬‬ ‫ال��ع��ن��وان‪ :‬عمان ‪ /‬اجل��اردن��ز‬ ‫جممع ن�صر احل��ج��وج عمارة‬ ‫رقم‪ 141‬ط‪2‬‬ ‫ن���وع اجل���رم �شيك ال يقابله‬ ‫ر�صيد‬ ‫ا�سم امل�شتكي‪:‬‬

‫‪5 6 9 2 8 5 2‬‬ ‫‪5 6 9 2 8 5 3‬‬

‫�شركة مهند عري�ضة و�شركاه‬ ‫واخرون‬

‫خ�لا���ص��ة احل���ك���م‪ :‬احل��ب�����س‬ ‫م��دة �سنة واح���دة والر�سوم‬ ‫والغرامة مائة دينار والر�سوم‬ ‫حكما غيابيا قابال لال�ستئناف‬ ‫قيمة ال�شيك ‪ 3789‬ثالثة‬ ‫االف و���س��ب��ع��م��ائ��ة وت�سعة‬ ‫وثمانون دينار‬ ‫قيمة ال�����ش��ي��ك‪ /‬ال�شيكات‪:‬‬ ‫ثالثة االف و�سبعمائة وت�سعة‬ ‫وثمانون دينارا‬

‫وزارة ال�صناعة والتجارة‬ ‫�إعالن �صادر عن م�سجل الأ�سماء التجارية‬

‫ا�ستناد ًا لأحكام املادة (‪/8‬ج) من قانون الأ�سماء التجارية رقم (‪ )9‬ل�سنة ‪2006‬‬ ‫يعلن م�سجل الأ�سماء التجارية يف وزارة ال�صناعة والتجارة ب�أن اال�سم التجاري‬ ‫(مياه �سالف) وامل�سجل لدينا يف �سجل الأ�سماء التجارية بالرقم (‪)159992‬‬ ‫با�سم (رمي حممد عبداهلل ال�شاعر) قد جرى عليه نقل ملكية لي�صبح با�سم (امين‬ ‫عبداحلميد علي ال�شاهني) وتعترب عملية نقل امللكية حجة على الكافة من تاريخ‬ ‫ن�شر هذا االعالن‪.‬‬ ‫م�سجل اال�سماء التجارية‬

‫اعالنات مبوبــة‬ ‫�أرا�ضي‬ ‫ار����ض ل�ل�ب�ي��ع او للم�شاركة‬ ‫يف اجل �ب �ي �ه��ة خ��ل��ف ق���ص��ر‬ ‫االم�ي�رة ب�سمة ت�صلح لبناء‬ ‫ا�سكانات او مدر�سة حو�ض‬ ‫(‪ )2‬القطعة رق��م (‪ )7‬ا�سم‬ ‫احل ��و� ��ض (ح ��و� ��ض ال �ن�بر)‬ ‫للجادين فقط االت�صال على‪:‬‬ ‫‪0790342608‬‬ ‫‪------------------‬‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬

‫لإعالناتكم الرجاء االت�صال على الهواتف التالية‪:‬‬

‫مذكرة تبليغ اعالم حكم غيابي‬ ‫�صادر عن‬ ‫حمكمة وادي ال�سري ال�شرعية‪ /‬الق�ضايا‬

‫اىل امل��دع��ى عليه‪ :‬اح��م��د ع��ب��داهلل ناجي‬ ‫العجيل‪ /‬جمهول حم��ل االق��ام��ة حاليا يف‬ ‫ال��والي��ات املتحدة االمريكية واخ��ر حمل‬ ‫اقامة له االردن‪ /‬عمان ‪� /‬ضاحية اليا�سمني‬ ‫‪ /‬ا�سكان التلفزيون‪� /‬شارع قي�س بن ن�شبه‪/‬‬ ‫عمارة رقم ‪ 18‬الطابق الثاين‪.‬‬ ‫لقد تقرر يف الدعوى ال�شرعية رقم ا�سا�س‬ ‫رق���م ‪ 2018/407‬وامل��ت��ك��ون��ة بينك وب�ين‬ ‫زوجتك املدعية اني�سة يو�سف �صالح عليان‬ ‫ومو�ضوعها طلب تفريق للغيبة وال�ضرر‬ ‫اعلمك ب�أنه قد �صدر بحقك القرار التايل‪:‬‬ ‫حكمت بف�سخ عقد زواج امل��دع��ي��ة اني�سة‬ ‫املذكورة وزوجها الداخل بها ب�صحيح العقد‬ ‫ال�شرعي املدعى عليه احمد املذكور ال�صادر‬ ‫عن حمكمة وادي ال�سري ال�شرعية‪ /‬برقم‬ ‫‪ 1223673‬ت��اري��خ ‪2013/11/14‬ل��ل��غ��ي��ب��ة‬ ‫وال�ضرر وان على املدعية اني�سة املذكورة‬ ‫العدة ال�شرعية اعتبارا من تاريخه ادناه‬ ‫و�ضمنته الر�سوم وامل�صاريف القانونية حكما‬ ‫غيابيا قابال لالعرتا�ض واال�ستئناف موقوف‬ ‫النفاذ على ت�صديقه ا�ستئنافا وق��د �سجل‬ ‫ه��ذا احل��ك��م ل��دى ه��ذه املحكمة حت��ت رقم‬ ‫‪ 213/19/104‬تاريخ ‪ 2018/5/30‬وعليه‬ ‫جرى تبليغك ذلك ح�سب اال�صول حتريرا يف‬ ‫‪1439/10/25‬هـ وفق ‪2018/7/9‬م‪.‬‬ ‫قا�ضي حمكمة وادي ال�سري ال�شرعي‪/‬الق�ضايا‬ ‫عمر عواد ابو كف‬

‫ا�ستناد ًا لأحكام املادة (‪�/28‬أ) من قانون ال�شركات رقم (‪)22‬‬ ‫ل�سنة ‪ 1997‬يعلن مراقب عام ال�شركات يف وزارة ال�صناعة‬ ‫والتجارة‪ :‬ب�أن ال�سيد ‪/‬ال�سادة‬ ‫حممد نايف حممود الدراوي�ش‬ ‫ال�����ش��ري��ك‪/‬ال�����ش��رك��اء يف ���ش��رك��ة ح���م���اده وال���دراوي�������ش‬ ‫وامل�����س��ج��ل��ة يف ���س��ج��ل ����ش���رك���ات ت�����ض��ام��ن حت����ت ال���رق���م‬ ‫( ‪ ) 109630‬بتاريخ ‪ 2014/5/14‬قد تقدم بطلب الن�سحابه‬ ‫من ال�شركة بتاريخ ‪ 2018/7/11‬وقام بابالغ �شريكه ‪�/‬شركائه‬ ‫يف ال�شركة ا�شعار ًا بالربيد امل�سجل يت�ضمن رغبته باالن�سحاب‬ ‫باالرادة املنفردة من ال�شركة بتاريخ ‪.2018/7/11‬‬ ‫وا�ستناد ًا لأحكام القانون ف�إن حكم ان�سحابه من ال�شركة ي�سري‬ ‫اعتبار ًا من اليوم التايل من ن�شر ه��ذا الإع�ل�ان يف ال�صحف‬ ‫اليومية‪.‬‬ ‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫رمزي نزهة‬

‫�إع�لان �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫الرقم الوطني للمن�ش�أة‪)200071448( :‬‬

‫ا�ستناد ًا لأحكام املادة (‪�/28‬أ) من قانون ال�شركات رقم (‪)22‬‬ ‫ل�سنة ‪ 1997‬يعلن مراقب عام ال�شركات يف وزارة ال�صناعة‬ ‫والتجارة‪ :‬ب�أن ال�سيد ‪/‬ال�سادة‬ ‫حممود حممد �سعيد احلاج ر�شيد‬ ‫ال�شريك‪/‬ال�شركاء يف �شركة جنيب هالل واحمد الربغوثي‬ ‫و�شركاهم للمقاوالت وامل�سجلة يف �سجل �شركات ت�ضامن حتت‬ ‫الرقم ( ‪ ) 11413‬بتاريخ ‪ 1982/6/9‬قد تقدم بطلب الن�سحابه‬ ‫من ال�شركة بتاريخ ‪ 2018/7/11‬وقام بابالغ �شريكه ‪�/‬شركائه‬ ‫يف ال�شركة ا�شعار ًا بالربيد امل�سجل يت�ضمن رغبته باالن�سحاب‬ ‫باالرادة املنفردة من ال�شركة بتاريخ ‪.2018/7/11‬‬ ‫وا�ستناد ًا لأحكام القانون ف�إن حكم ان�سحابه من ال�شركة ي�سري‬ ‫اعتبار ًا من اليوم التايل من ن�شر ه��ذا الإع�ل�ان يف ال�صحف‬ ‫اليومية‪.‬‬ ‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫رمزي نزهة‬

‫اعالن تبليغ حكم غيابي‬ ‫بالن�شر‬ ‫املحكمة‪ :‬عمان ال�شرعية‪/‬‬ ‫الق�ضايا‬ ‫قرار �صادر عن‬

‫هيئة القا�ضي في�صل حممود خري�سات‬ ‫با�سم ح�ضرة �صاحب اجلاللة امللك عبداهلل الثاين‬ ‫بن احل�سني املعظم‬ ‫اىل املدعى عليه‪ :‬ح�سام عز الدين جميل العقاد‪/‬‬ ‫جمهول حمل االقامة واخر مكان اقامة له يف عمان‬ ‫‪� /‬ضاحية االمري ح�سن ‪ /‬قرب دائرة االفتاء �شارع‬ ‫ر�شيد بقدون�س‪ /‬عمارة ‪.16‬‬ ‫اعلمك انه يف الق�ضية رقم ا�سا�س ‪2017/18077‬‬ ‫ومو�ضوعها نفقة �صغار وامل��ق��ام��ة عليك م��ن قبل‬ ‫زوجتك ومدخولتك ب�صحيح العقد ال�شرعي املدعية‬ ‫عبري ط�لال فليح ق��د �صدر بحقك ال��ق��رار التايل‬ ‫فقد حكمت املدعى عليه ح�سام املذكور مببلغ مائة‬ ‫وخم�سة وت�سعون دينارا �شهريا نفقة الوالده ال�صغار‬ ‫دانا وق�صي وعمر بالت�ساوي بني ال�صغار بحيث يخ�ص‬ ‫كل واحد منهم مبلغ خم�سة و�ستني دينارا �شهريا وهي‬ ‫ح�سب حاله وامرته بدفع ذلك لوالدتهم حا�ضنتهم‬ ‫املدعية عبري امل��ذك��ورة لتنفقها عليهم باملعروف‬ ‫اعتبارا من تاريخ الطلب الواقع يف ‪2018/3/1‬م‬ ‫و�ضمنته ال��ر���س��وم وامل�����ص��اري��ف القانونية حكما‬ ‫غيابيا قابال لالعرتا�ض واال�ستئناف افهم لوكيل‬ ‫املدعية احلا�ضر علنا حتريرا يف ‪2018/7/10‬م‪.‬‬ ‫وعليه جرى تبليغك ذلك ح�سب اال�صول حتريرا يف‬ ‫‪.2018/7/11‬‬ ‫قا�ضي عمان ال�شرعي الق�ضايا‬ ‫في�صل حممود خري�سات‬

‫مذكرة تبليغ جل�سة م�صاحلة‬ ‫بالن�شر �صادرة عن‬ ‫حمكمة مادبا ال�شرعية‬

‫هيئة القا�ضي عليان حممد الغامن‬ ‫يف الدعوى ا�سا�س رقم ‪2016/1292‬‬ ‫اىل املدعى عليه‪ :‬ن��ازك ذي��اب �سراب‬ ‫الرويلي ‪ /‬جمهول مكان االقامة حاليا‬ ‫واخر حمل اقامة له يف اململكة العربية‬ ‫ال�سعودية ‪-‬عرعر‪ -‬الفي�صلية ‪ -‬حي‬ ‫الريان بجانب ا�سواق ال�سيفتاون‪.‬‬ ‫ل���ق���د ت����ق����رر يف ال�����دع�����وى ا����س���ا����س‬ ‫‪ 2016/1292‬وم��و���ض��وع��ه��ا تفريق‬ ‫لل�شقاق والنزاع واملتكونة بينك وبني‬ ‫زوجتك املدعية اح�لام �سامل �سليمان‬ ‫ال���رواح���ن���ه ع��ق��د ج��ل�����س��ة م�صاحلة‬ ‫بينك وبني املدعية املذكورة يف موعد‬ ‫اجلل�سة القادم واملتقرر ان يكون يوم‬ ‫االثنني املوافق ‪2018/7/30‬م ال�ساعة‬ ‫التا�سعة �صباحا ف���اذا مل حت�ضر يف‬ ‫ال��وق��ت املعني ومل تر�سل وكيال عنك‬ ‫ومل تبد للمحكمة م��ع��ذرة م�شروعة‬ ‫لتخلفك ع��ن احل�ضور ي��ج��ري بحقك‬ ‫االي��ج��اب ال�شرعي وعليه فقد جرى‬ ‫تبليغك ذلك ح�سب اال�صول حتريرا يف‬ ‫‪2018/7/10‬م‬ ‫حمكمة مادبا ال�شرعية‬ ‫القا�ضي عليان حممد الغامن‬

‫‪ 5692852 - 3‬فــاك�س‪5 6 9 2 8 5 4 :‬‬

‫ار� � ��ض ل �ل �ب �ي��ع � �ش �ف��ا ب� ��دران ال � � � �ع � � � �ق� � � ��اري ت � �ل � �ف� ��ون ار�ض للبيع يف املفرق حمامة م��وق��ع مميز مطلة اطاللة ال �� �ش �م��ال ال �ع �ق��اري تلفون‬ ‫حو�ض امل�ق��رن م�ساحة ‪ 5355365 - 0797720567 500‬م�ساحة ‪ 3500‬م�تر قريبة رائ �ع��ة مكتب جوهــــــــرة ‪5355365 - 0797720567‬‬

‫م�تر �سكن املهند�سني ب�سعر‬ ‫منا�سب مكتب جوهرة ال�شمال‬ ‫ال � � � �ع � � � �ق� � � ��اري ت � �ل � �ف� ��ون‬ ‫‪5355365 - 0797720567‬‬ ‫‪-----------------‬‬‫ار�ض للبيع اجلبيهة م�ساحة‬ ‫‪600‬م�ت�ر �سكن ج غ��رب ق�صر‬ ‫االم�يرة ب�سمة ب�سعر منا�سب‬ ‫م �ك �ت��ب ج� ��وه� ��رة ال �� �ش �م��ال‬

‫‪-----------------‬‬‫ار�ض زراعية للبيع يف جر�ش‬ ‫عني النبي موقع مميز ‪ 7‬دومن‬ ‫وا�صل جميع اخلدمات ب�سعر‬ ‫‪ 65‬الف كامل القطعة ب�سعر‬ ‫منا�سب مكتب جوهرة ال�شمال‬ ‫ال � � � �ع � � � �ق� � � ��اري ت � �ل � �ف� ��ون‬ ‫‪5355365 - 0797720567‬‬ ‫‪------------------‬‬

‫من ال�شارع الرئي�سي اخلدمات ال�شمـــــــــــــال ال�ع�ق��اري‬ ‫م��اء وكهرباء متوفرة ب�سعر ت�ل�ف��ون ‪- 0797720567‬‬ ‫عقارات‬ ‫منا�سب مكتب جوهرة ال�شمال ‪5355365‬‬ ‫ف�ي�لا ل�ل�ب�ي��ع يف داب� ��وق ‪570‬‬ ‫ال � � � �ع � � � �ق� � � ��اري ت � �ل � �ف� ��ون‬ ‫م�تر ج��دي��دة مل ت�سكن موقع‬ ‫�شقة‬ ‫‪5355365 - 0797720567‬‬ ‫مم �ي��ز االر� � ��ض ‪ 500‬ب�سعر‬ ‫‪-----------------‬‬‫��ش�ق��ة للبيع يف اب ��و ن�صري‬ ‫منا�سب مكتب جوهرة ال�شمال‬ ‫�أر�� � ��ض ل �ل �ب �ي��ع يف ال���ض�ه�ير الو�سية قرب نادي �أبو ن�صري‬ ‫م� ��� �س ��اح ��ة دومن �� �ش ��ارع م�ساحة ‪ 95‬مرت جديدة مل العقاري تلفون ‪0797720567‬‬ ‫ودخ��ل��ة م�ت�ر ��س�ك��ن خ��ا���ص ت�سكن ‪ 41‬الف مكتب جوهرة ‪5355365 -‬‬


‫ري����اض����ة‬ ‫اخلمي�س (‪ )12‬متوز (‪ ) 2018‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )25‬العدد (‪)3993‬‬

‫بطولة آسيا للكراتيه تنطلق‬ ‫يف األردن غد ًا‬ ‫عمان ‪ -‬اللجنة الإعالمة الحتاد الإعالم الريا�ضي‬ ‫تنطلق غداً اجلمعة بطولة �آ�سيا للكراتيه التي‬ ‫ي�ست�ضيفها الأردن يف قاعة الأم�ير حمزة مبدينة‬ ‫احل�سني لل�شباب‪ ،‬برعاية �سمو الأم�ير احل�سن بن‬ ‫طالل رئي�س املجل�س الأعلى لريا�ضات الدفاع عن‬ ‫النف�س‪.‬‬ ‫وتنطلق املناف�سات ال�ساعة التا�سعة �صباحا‪ً،‬‬ ‫علماً �أن حفل االف��ت��ت��اح الر�سمي �سيكون ال�ساعة‬ ‫ال�ساد�سة م�ساء بعد غ��د ال�سبت‪ ،‬فيما ي��ق��ام حفل‬ ‫اخلتام ال�ساعة الثالثة ع�صربعد غد الأحد‪.‬‬ ‫و�أن�����ه�����ت ال���ل���ج���ن���ة امل���ن���ظ���م���ة ل���ل���ب���ط���ول���ة ك��اف��ة‬ ‫التح�ضريات التي من �ش�أنها �إخراج البطولة ب�أف�ضل‬ ‫�صورة ممكنة‪ ،‬بح�سب ما �أك��ده ع�ضو جمل�س �إدارة‬ ‫احت��اد الكراتيه‪ /‬ع�ضو اللجنة رائ��د م�سعود الذي‬ ‫�أو�ضح �أن انطباعات الوفود امل�شاركة �إيجابية للغاية‪،‬‬ ‫متوقعاً �أن حتقق البطولة جناحاً يفوق الت�صورات‪.‬‬ ‫وب��ّي�� م�����س��ع��ود �أن ع��ق��د امل��ن��ت��خ��ب��ات امل�����ش��ارك��ة‬ ‫نّ‬ ‫�سيكتمل اليوم اخلمي�س بو�صول الوفد اللبناين‪،‬‬ ‫و�سي�شهد ال��ي��وم �أي�����ض��اً االج��ت��م��اع ال��ف��ن��ي وعملية‬ ‫القرعة‪ ،‬فيما �ستجري عملية امل��ي��زان غ��داً �صباحاً‬ ‫قبيل انطالق املناف�سات‪.‬‬ ‫و�أو����ض���ح م�����س��ع��ود �أن ال��ب��ط��ول��ة حت��ق��ق �أه���داف���اً‬ ‫�أخ��رى �أي�ضاً غري ريا�ضية ت�صب يف �صالح الوطن‪،‬‬ ‫حيث قامت العديد من الوفود بزيارات خمتلفة �إىل‬ ‫العديد من الأماكن ال�سياحية يف اململكة‪ ،‬واطلعوا‬ ‫ع��ل��ى ت��اري��خ الأردن م��ن خ�لال��ه��ا‪ ،‬متمنياً للجميع‬ ‫�إقامة طيبة‪.‬‬

‫وت���وج���ه م�����س��ع��ود ب�����ش��ك��ر ك��ب�ير �إىل اجل��ام��ع��ة‬ ‫الأردن��ي��ة لتطوع ع��دد كبري م��ن طالبها للعمل يف‬ ‫البطولة‪ ،‬موجهاً حتية خا�صة �إىل الدكتور خالد‬ ‫العطيات‪.‬‬ ‫من جهة �أخ��رى‪ ،‬تختتم اليوم اخلمي�س دورة‬ ‫التحكيم الآ�سيوية التي ت�سبق انطالق البطولة‪،‬‬ ‫وال��ت��ي ا�ستمرت ل���ـ(‪� )3‬أي���ام ب���إ���ش��راف رئي�س جلنة‬ ‫احل���ك���ام ب����االحت����اد الآ����س���ي���وي‪ ،‬ال��ك��وي��ت��ي م��ن�����ص��ور‬ ‫ال�سلطان‪.‬‬ ‫يذكر �أن البطولة حتمل �أهمية كبرية‪ ،‬كونها‬ ‫تعد املحطة الت�صنيفية الأوىل يف �سباق الت�أهيل‬ ‫ن��ح��و �أومل��ب��ي��اد (ال��ي��اب��ان ‪ ،)2020‬ب��ع��دم��ا مت اعتماد‬ ‫اللعبة �أوملبياً ب�صورة ر�سمية قبل نحو عامني‪.‬‬ ‫�إىل ذل���ك‪ ،‬يتطلع منتخبنا ل��ل��دخ��ول ب��ق��وة يف‬ ‫�أج��واء املناف�سات‪ ،‬حيث يتدرب جنومنا مبعنويات‬ ‫عالية‪ ،‬و�سط طموحات كبرية‪.‬‬ ‫وك����ان اجل��ه��از ال��ف��ن��ي ب��ق��ي��ادة امل�����ص��ري حممد‬ ‫ابراهيم �سامل‪ ،‬قد ا�ستقر على القائمة الر�سمية‬ ‫ال���ت���ي ���س��ت��خ��و���ض امل���ن���اف�������س���ات‪ ،‬وت�����ض��م ال�لاع��ب�ين‬ ‫وال�ل�اع���ب���ات‪ :‬ع��م��ر ال��ن��ج��ار (‪ ،)55‬ع��ب��داهلل كريك‬ ‫(‪ ،)60‬عبدالرحمن م�صاطفة (‪ ،)67‬ب�شار النجار‬ ‫(‪ ،)75‬حممود ال�سجان (‪ ،)84‬معت�صم خري (‪،)84‬‬ ‫�آي�سل خطاب (‪ ،)50‬فاطمة ال�شوابكة (‪� ،)55‬أ�سيل‬ ‫النعيمي (‪ ،)61‬هدى جرب (‪� ،)68‬آيات فتيان (فوق‬ ‫‪ ،)68‬والفريق اجلماعي املكون من حامت الدويك‪،‬‬ ‫نقوال متى و�أحمد �شديد‪.‬‬

‫انتقال رونالدو‪ :‬الصحف اإليطالية تتحدث‬ ‫عن تحقيق "الحلم" و"صفقة القرن"‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫"رونالدو‪ ،‬حتقق احللم" او "انييللي (رئي�س‬ ‫ي��وف��ن��ت��و���س) ح��ق��ق ���ص��ف��ق��ة العمر"‪ ،‬اىل ع��ن��اوي��ن‬ ‫اخرى اطلت بها ال�صحف االيطالية �أم�س االربعاء‬ ‫معلنة قدوم النجم الربتغايل كري�ستيانو رونالدو‬ ‫اىل ���ص��ف��وف يوفنتو�س منتقال م��ن ري���ال م��دري��د‬ ‫مقابل ‪ 117‬مليون يورو‪.‬‬ ‫وك��ت��ب��ت "ال ريبوبليكا" يف �صفحتها االوىل‬ ‫"كري�ستيانو رون��ال��دو يف يوفنتو�س‪ :‬حلم ب‪117‬‬ ‫مليون يورو"‪.‬‬ ‫واجتاحت حمى هذه ال�صفقة الكرة االيطالية‬ ‫وقالت "كوريريي ديال �سريا" غداة عملية انتقال‬ ‫رونالدو من ريال مدريد حيث ام�ضى ت�سعة موا�سم‬ ‫اىل يوفنتو�س "رونالدو‪ ،‬احللم يتحقق"‪.‬‬ ‫وا�ضافت "ح�صلت ال�شرارة‪ ،‬واالن دعونا ن�ستغل‬ ‫ذلك"‪.‬‬ ‫وتابعت "كنا جن��ده �شخ�صا �سمجا‪ ،‬لقد كان‬ ‫كذلك بت�صرفاته املتعجرفة‪ ،‬عرب لقطاته عندما‬ ‫كان ي�ستعر�ض ع�ضالته‪ .‬لكن امللعب باكمله �صفق‬ ‫ل��ه عندما ق��ام ب�ضربة مق�صية يف منتهى الروعة‬ ‫لي�سجل هدفا تاريخيا يف مرمى احلار�س اال�سطوري‬ ‫جانلويجي بوفون يف دوري ابطال اوروبا يف ني�سان‪/‬‬ ‫ابريل املا�ضي‪ .‬حينها ادركنا ان هذه الروعة يجب‬ ‫ان تكون لنا"‪.‬‬ ‫ام��ا �صحيفة "ال �ستامبا" التي متلكها �شركة‬ ‫فيات اكرب امل�ساهمني يف نادي يوفنتو�س اي�ضا فقالت‬ ‫"العامل باجمعه �سيتابعنا"‪ ،‬يف حيت اعتربت "ال‬ ‫مي�ساجريو" ب�أن "انييللي (رئي�س يوفنتو�س) حقق‬ ‫�صفقة القرن" من خالل التعاقد مع رونالدو الذي‬ ‫حاز خم�س كرات ذهبية الف�ضل العب يف العامل‪.‬‬ ‫وا�ضافت "احللم (الذهبي) ا�صبح حقيقة‪ .‬ها‬ ‫هو كري�ستيانو رونالدو‪ ،‬الرمز اجلديد ليوفنتو�س"‪.‬‬ ‫ومن �ش�أن قدوم النجم الربتغايل رفع ا�سعار‬

‫ح���ق���وق ال��ن��ق��ل ال��ت��ل��ف��زي��وين ل����ل����دوري االي���ط���ايل‬ ‫ال��ذي عا�ش يف ظ��ل البطوالت االوروب��ي��ة الكربى‬ ‫االخ���رى وحت��دي��دا انكلرتا وا�سبانيا بح�سب احد‬ ‫االخت�صا�صيني يف هذا املجال‪.‬‬ ‫وق�������ال ل��وت�����ش��ي��و الم��ب�رت����ي ا����س���ت���اذ ال���ف���ن���ون‬ ‫التطبيقية يف ميالنو "يكفي التفكري بانه ميلك‬ ‫‪ 300‬مليون متابع على مواقع التوا�صل االجتماعي‬ ‫وهو معروف يف كل ا�صقاع االر���ض وهو احد اكرث‬ ‫خم�سة ا�شخا�ص �شهرة على ال�صعيد العاملي‪ .‬هذا‬ ‫يكفي للقول ع��ن وج��ود ثمة ت���أث�يرات ايجابية ال‬ ‫تتعلق بيوفنتو�س فح�سب‪ ،‬ب��ل بالكرة االيطالية‬ ‫على العموم"‪.‬‬ ‫ومل يخف ان�صار "ال�سيدة العجوز" فرحتهم‬ ‫ال��ك��ب�يرة ب��ان��ت��ق��ال رون���ال���دو وق���ال���ت ف��ي��ت��وري��ا دي‬ ‫نيكوالل ل"ا ف ب تي يف" "اليوم هو اجمل يوم‬ ‫يف حياتي ك�إحدى املنا�صرات ليوفنتو�س‪ ،‬من كل‬ ‫قلبي‪ ،‬الن العبا كبريا وبطال كبريا �سي�أتي اىل‬ ‫تورينو‪ ،‬وهذا االمر �سيكون مفيدا للمدينة وجميع‬ ‫ان�صار يوفنتو�س‪ .‬يحيا كري�ستيانو رونالدو"‪.‬‬ ‫اما منا�صر يوفنتو�س االخ��ر �سيلفيو لورنتي‬ ‫فقال "انا متحم�س جدا وام��ل ان ي�سمح لنا ذلك‬ ‫ب��ال��ف��وز ب��ال��دوري امل��ح��ل��ي‪ ،‬وحت��دي��دا دوري ابطال‬ ‫اوروبا حيث يكون الوقت قد حان لتحقيق ذلك"‪.‬‬ ‫وكان ل�سان حال لوكا ت�شن�سيلو مماثال بقوله‬ ‫"اعتقد بانها �صفقة رائ��ع��ة يف امل��رك��ات��و (�سوق‬ ‫االنتقاالت)‪ .‬كري�ستيانو رونالدو يف تورينو هو امر‬ ‫يف غاية االهمية حتى بالن�سبة لال�شخا�ص الذي ال‬ ‫ي�شجعون يوفنتو�س‪ ،‬فهو �شخ�صية مهمة جدا"‪.‬‬ ‫و�سيخ�ضع رونالدو للفح�ص الطبي الروتيني‬ ‫االثنني املقبل قبل ان يقدم ر�سميا لو�سائل االعالم‬ ‫خالل عر�ض �ضخم �سينظم يف ملعب يوفنتو�س‪.‬‬

‫عشرات اآلالف يحتفلون يف باريس‬ ‫ببلوغ فرنسا النهائي‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫اح��ت��ف��ل ع�����ش��رات الآالف م��ن ال��ف��رن�����س��ي�ين يف‬ ‫���ش��وارع العا�صمة ب��اري�����س وامل����دن الفرن�سية ليل‬ ‫الثالثاء‪ ،‬ببلوغ منتخب بالدهم لكرة القدم املباراة‬ ‫النهائية لك�أ�س ال��ع��امل ‪ ،2018‬يف م�شاهد �أع���ادت‬ ‫التذكري باحتفاالت التتويج باللقب العاملي قبل‬ ‫‪ 20‬عاما‪.‬‬ ‫وفازت فرن�سا على بلجيكا ‪�-1‬صفر يف مدينة‬ ‫�سان بطر�سبورغ الرو�سية‪ ،‬لتبلغ املباراة النهائية‬ ‫للمرة الثالثة يف تاريخها‪ ،‬بعد مونديال ‪ 1998‬على‬ ‫�أر�ضها عندما �أح��رزت لقبها العاملي الوحيد حتى‬ ‫االن‪ ،‬ومونديال ‪ 2006‬عندما خ�سرت �أمام ايطاليا‪.‬‬ ‫واحت�شد نحو ‪� 20‬ألف �شخ�ص خارج مقر بلدية‬ ‫باري�س "�أوتيل دو فيل" ملتابعة تفوق فريق املدرب‬ ‫ديدييه دي�شان‪ ،‬قائد املنتخب املتوج باللقب العاملي‬ ‫يف ‪ 12‬متوز‪/‬يوليو ‪ .1998‬وبعد ان��ط�لاق �صافرة‬ ‫ال��ن��ه��اي��ة ل��ل��م��ب��اراة‪ ،‬ع��م��ت االح��ت��ف��االت يف مناطق‬ ‫خمتلفة م��ن العا�صمة الفرن�سية‪ ،‬ال�سيما ج��ادة‬ ‫ال�شانزيليزيه ال�شهرية التي غ�صت بع�شرات الآالف‬ ‫ال��ذي��ن �أن�����ش��دوا الن�شيد ال��وط��ن��ي "ال مار�سييز"‬ ‫و�أطلقوا العنان لأبواق ال�سيارات والألعاب النارية‪.‬‬ ‫وخ��ارج "�أوتيل دو فيل" ال��ذي غ�صت باحاته‬ ‫بامل�شجعني اىل درج��ة دفعت العديد منهم لت�سلق‬ ‫الأ�شجار ملتابعة املباراة عرب �شا�شة عمالقة‪ ،‬عمت‬ ‫م��ظ��اه��ر ال��ف��رح��ة ب��ع��د ه����دف امل���داف���ع ���ص��ام��وي��ل‬ ‫�أومتيتي يف الدقيقة ‪ 51‬م��ن امل��ب��اراة‪ ،‬وال���ذي كان‬ ‫كافيا لت�أهيل املنتخب‪ .‬وتبادل امل�شجعون العناق‬ ‫والقبل على وقع الهتافات احلما�سية‪.‬‬ ‫و�صرخت الطالبتان �آليا و�سا�شا ب�صوت مرتفع‬ ‫"عا�شت فرن�سا‪ ،‬عا�شت اجلمهورية (‪ )...‬نحن‬ ‫فخورتان ب�أننا فرن�سيتان!"‪.‬‬ ‫وتوقفت حركة ال�سري يف العا�صمة بعد املباراة‪،‬‬ ‫يف ظ��ل انت�شار ‪ 1200‬رج��ل �أم���ن ل�ضمان �سالمة‬ ‫امل�����ش��ج��ع�ين يف امل��دي��ن��ة ال��ت��ي ���ش��ه��دت �سل�سلة من‬

‫االعتداءات يف الأع��وام املا�ضية‪� ،‬أبرزها يف ت�شرين‬ ‫الثاين‪/‬نوفمرب ‪.2015‬‬ ‫وق����ارن ال��ع��دي��د م��ن امل�شجعني ب�ين م�شاهد‬ ‫ليل الثالثاء‪ ،‬وم�شاهد االحتفاالت ال�صاخبة يف‬ ‫خمتلف �أن��ح��اء فرن�سا بعد التتويج بلقب ‪.1998‬‬ ‫وق��ال �سيبا�ستيان لوكالة فران�س بر�س "كنت يف‬ ‫الثامنة ع�شرة من العمر يف ‪ ،1998‬وكانت �إحدى‬ ‫�أجمل الأم�سيات يف حياتي‪� .‬سنكرر ذلك الأحد"‪،‬‬ ‫يف ا�شارة اىل موعد املباراة النهائية التي �ستجمع‬ ‫فرن�سا بالفائز من املباراة ن�صف النهائية الثانية‬ ‫ال��ت��ي جت��م��ع الأرب����ع����اء ب�ي�ن ان��ك��ل�ترا وك���روات���ي���ا يف‬ ‫مو�سكو‪.‬‬ ‫و�أ���ض��اف "هذا الفريق (الت�شكيلة الفرن�سية‬ ‫احلالية) رائع!"‪.‬‬ ‫وقال رجل يف الثالثينات من العمر متوجها‬ ‫لعدد من �أ�صدقائه "نحن �أبطال العامل"‪ ،‬لريد‬ ‫ع��ل��ي��ه �آخ����ر "كف ع���ن ذل����ك‪� ،‬ستجلب ل��ن��ا احل��ظ‬ ‫ال�سيئ!"‪.‬‬ ‫وع��ل��ى ه��ام�����ش االح��ت��ف��االت يف ال�����ش��وارع‪ ،‬ل��وح‬ ‫ال��ع��دي��د م��ن الفرن�سيني بعلم ب�لاده��م (الأزرق‬ ‫والأبي�ض والأح��م��ر) من ال�شرفات‪ ،‬بينما ارت��دى‬ ‫ال��ع��دي��د م��ن الأط���ف���ال القمي�ص الأزرق ملنتخب‬ ‫"الديوك"‪.‬‬ ‫وق���ال ت��ي�يري ب�يري��ي��ه (‪ 45‬ع��ام��ا) ال���ذي ك��ان‬ ‫ب��رف��ق��ة اب��ن��ت��ه ال��ب��ال��غ��ة م��ن ال��ع��م��ر ث��م��ان��ي��ة �أع����وام‬ ‫"الأمر مذهل! (‪ )...‬كنا نحتاج اىل هذا يف فرن�سا‪،‬‬ ‫ن�ستحق ذلك‪ .‬لدينا �أف�ضل الالعبني وبالن�سبة اىل‬ ‫معنويات الفرن�سيني‪ ،‬الفوز بك�أ�س العامل �سيكون‬ ‫�أف�ضل هدية على االطالق"‪.‬‬ ‫�أم���ا ل��ي��ا (‪ 17‬ع��ام��ا) ال��ت��ي مل ت��ك��ن ق��د ول��دت‬ ‫لدى تتويج املنتخب بلقبه يف ك�أ�س العامل بفوزه‬ ‫على الربازيل ‪�-3‬صفر قبل ع�شرين عاما‪ ،‬فقالت‬ ‫لفران�س بر�س "ما ح�صل كان جميال ج��دا‪ .‬الآن‬ ‫�سنتخرب العام ‪ 1998‬اخلا�ص بنا!"‪.‬‬

‫‪11‬‬

‫مونديال ‪2018‬‬

‫الدفاع يقود فرنسا إىل نهائي جديد‬

‫هدف فرن�سا يف مرمى بلجيكا جاء بر�أ�سية من املدافع �صامويل �أومتيتي‬

‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫بلغت فرن�سا امل��ب��اراة النهائية لك�أ�س ال��ع��امل يف كرة‬ ‫القدم للمرة الثالثة يف تاريخها والثالثة خالل ‪ 20‬عاما‪،‬‬ ‫وتخو�ض الأح��د نهائي مونديال رو�سيا ال��ذي عولت فيه‬ ‫على دفاع �صلب �شارك ب�شكل فاعل يف ت�سجيل الأهداف‪.‬‬ ‫للمباراة الثالثة تواليا يف الأدوار االق�صائية‪ ،‬احتاج‬ ‫املنتخب الفرن�سي الذي يت�ألف خط هجومه من الثالثي‬ ‫اخل��ط��ر ان���ط���وان غ��ري��زم��ان و�أول��ي��ف��ي��ي��ه ج�ي�رو وال�����ش��اب‬ ‫امل��وه��وب كيليان م��ب��اب��ي‪ ،‬اىل ه���دف م��ن م��داف��ع ل�ضمان‬ ‫موا�صلة م�����ش��وار البحث ع��ن اللقب ال��ع��امل��ي ال��ث��اين بعد‬ ‫مونديال ‪ 1998‬على �أر�ضه‪.‬‬ ‫يف ال��دور ثمن النهائي �ضد الأرجنتني‪ ،‬كان الظهري‬ ‫الأمي��ن بنجامان بافار بت�سديدته القوية‪ ،‬م�سجل هدف‬ ‫التعادل (‪ )2-2‬الذي �أعاد فرن�سا اىل املباراة‪ ،‬قبل ان يكمل‬ ‫مبابي املهمة وي�سجل هدفني لينتهي اللقاء ‪ .3-4‬يف ربع‬ ‫النهائي �ضد الأوروغ����واي‪ ،‬ك�سرت ر�أ�سية امل��داف��ع رافايل‬ ‫ف��اران التعادل ال�سلبي‪ ،‬قبل ان ي�ضيف غريزمان الهدف‬ ‫الثاين وتنتهي املباراة ‪�-2‬صفر‪.‬‬ ‫يف ن�صف النهائي ب�سان بطر�سبورغ ال��ث�لاث��اء‪ ،‬كان‬ ‫ال���ه���دف ال��وح��ي��د ب��ر�أ���س��ي��ة �أي�����ض��ا م���ن م���داف���ع ب��ر���ش��ل��ون��ة‬ ‫اال���س��ب��اين �أوم��ت��ي��ت��ي‪ ،‬كافيا الي�����ص��ال فرن�سا اىل النهائي‬ ‫الثالث (بعد ‪ 1998‬حني فازت على الربازيل‪ ،‬و‪ 2006‬حني‬ ‫خ�سرت �أمام ايطاليا)‪ ،‬وحرمان اجليل الذهبي البلجيكي‬ ‫املكون من �أمثال �إدي��ن ه��ازار وروميلو لوكاكو وكيفن دي‬ ‫بروين‪ ،‬من خو�ض النهائي الأول له‪.‬‬ ‫�أع��اد ه��دف �أومتيتي التذكري بهديف الظهري الأم�ين‬ ‫ليليان تورام �ضد كرواتيا (‪ )2-1‬يف ن�صف نهائي مونديال‬ ‫‪ ،1998‬واللذين قادا بالده �أي�ضا للنهائي‪.‬‬ ‫مل تكن فرن�سا خ��ارج ن��ادي املر�شحني لإح��راز اللقب‬ ‫يف مونديال ‪ .2018‬بلوغها املباراة النهائية لي�س مفاج�أة‪،‬‬ ‫ال�سيما وان كل املر�شحني البارزين الآخرين (�أملانيا بطلة‬ ‫‪ ،2014‬الربازيل‪ ،‬الأرجنتني‪ ،‬وا�سبانيا) خرجوا تباعا‪ ،‬وكان‬ ‫الأف�ضل فيهم "ال�سيلي�ساو" الأم�يرك��ي اجلنوبي ال��ذي‬ ‫و�صل اىل ربع النهائي قبل ان يخرج �أمام بلجيكا ‪.2-1‬‬

‫اعتمد امل��درب ديدييه دي�شان على ت�شكيلة فرن�سية‬ ‫�شابة يبلغ معدل �أعمارها ‪ 26‬عاما‪ ،‬وال ت�ضم يف �صفوفها‬ ‫�سوى �أرب��ع��ة العبني تخطوا الثالثني من العمر‪ ،‬بينهم‬ ‫حار�س املرمى والقائد هوغو لوري�س (‪ 31‬عاما)‪.‬‬ ‫متيزت فرن�سا ب�صالبة دفاعية و�أداء الفت للوري�س‬ ‫الذي تلقى مرماه �أربعة �أه��داف يف �ست مباريات‪ :‬ثالثة‬ ‫من الأرجنتني يف ثمن النهائي‪ ،‬وه��دف من ا�سرتاليا يف‬ ‫الدور الأول من ركلة جزاء‪.‬‬ ‫ب��ع��د م��ب��اراة بلجيكا ال��ث�لاث��اء يف ���س��ان ب��ط��ر���س��ب��ورغ‪،‬‬ ‫ن����وه دي�������ش���ان ال�����ذي ح��م��ل ����ش���ارة ق���ي���ادة امل��ن��ت��خ��ب امل��ت��وج‬ ‫بلقب ‪ ،1998‬ب�����الأداء ال��دف��اع��ي لالعبيه ال��ذي��ن ح��ي��دوا‬ ‫ل��وك��اك��و ودي ب��روي��ن ب�شكل �شبه ك��ام��ل ط���وال ال��دق��ائ��ق‬ ‫الت�سعني للمباراة‪.‬‬ ‫وقال ردا على �س�ؤال عما اذا كان �أداء الثالثاء الأف�ضل‬ ‫منذ بداية املونديال‪" ،‬الدفاع كان ممتازا (‪ )...‬كان علينا‬ ‫ان ندافع يف العمق‪ ،‬وكثريا يف بع�ض الأحيان‪ ،‬لأن بلجيكا‬ ‫تتمتع ب��ق��درات فنية‪ .‬ك��ان ال��ه��دف �أال نعطيهم م�ساحات‬ ‫لأنهم تخطوا اجلميع (يف طريقهم اىل ن�صف النهائي)‪،‬‬ ‫حتى الربازيل"‪.‬‬ ‫مي��ك��ن ت��ب��ي��ان ال��ن��ج��اح ال��دف��اع��ي ال��ف��رن�����س��ي بعملية‬ ‫ح�����س��اب��ي��ة ب�����س��ي��ط��ة‪ :‬ب��ل��ج��ي��ك��ا ال���ت���ي ���س��ج��ل��ت ‪ 14‬ه���دف���ا يف‬ ‫خم�س مباريات يف املونديال‪ ،‬مل تتمكن من هز ال�شباك‬ ‫الفرن�سية‪ .‬ن�صف النهائي ك��ان �أول م��ب��اراة يف املونديال‬ ‫يف�شل "ال�شياطني احلمر" بت�سجيل هدف خاللها‪ ،‬و�أي�ضا‬ ‫�أول مباراة ال تنتهي بفوزهم‪.‬‬ ‫ج��ودة الدفاع مل ت���أت من ف��راغ‪ ،‬فدي�شان اعتمد منذ‬ ‫بداية املونديال مقاربة حذرة‪ ،‬والأداء الفرن�سي الهجومي‬ ‫مل يظهر عمليا �سوى يف الأدوار االق�صائية‪ ،‬بعد ثالث‬ ‫مباريات يف الدور الأول كان الأداء فيها متوا�ضعا وممال‬ ‫حتى‪ ،‬ال�سيما �ضد البريو (‪�-1‬صفر) والدمنارك (�صفر‪-‬‬ ‫�صفر)‪ ،‬علما ان الأخ�يرة هي امل��ب��اراة الوحيدة حتى الآن‬ ‫التي انتهت بتعادل �سلبي‪.‬‬ ‫لقي الأداء الفرن�سي انتقادات من احلار�س البلجيكي‬ ‫تيبو كورتوا ال��ذي قال "خ�سرنا �أم��ام فريق لي�س �أف�ضل‬ ‫منا‪ ،‬خ�سرنا �أمام فريق ال يلعب‪ ،‬يدافع فقط"‪.‬‬

‫ �إعادة اللقب اىل فرن�سا ‪-‬‬‫اال ان دي�شان يثق مبا يقدمه منتخب بالده‪ ،‬وهو قاده‬ ‫اىل النهائي للمرة الثانية تواليا يف بطولة ك�برى‪ ،‬بعد‬ ‫ك�أ�س �أوروبا ‪ ،2016‬حينما خ�سر بهدف يتيم �ضد الربتغال‬ ‫بعد التمديد‪.‬‬ ‫ت�����س��ع��ى ف��رن�����س��ا مل�����ص��احل��ة م�شجعيها ون�����س��ي��ان تلك‬ ‫اخل�����س��ارة على �أر���ض��ه��ا‪ ،‬وت��ب��دو يف م��وق��ع م��ث��ايل للتتويج‬ ‫باللقب العاملي للمرة الثانية‪ ،‬عندما تالقي الأح��د على‬ ‫ملعب لوجنيكي يف م��و���س��ك��و‪ ،‬ال��ف��ائ��ز م��ن امل���ب���اراة ن�صف‬ ‫النهائية الثانية ال��ت��ي ت��ق��ام م�ساء الأرب��ع��اء ب�ين انكلرتا‬ ‫وكرواتيا‪.‬‬ ‫يف م�����س��ار امل��ن��ت��خ��ب ال��ف��رن�����س��ي‪��� ،‬ش��ك��ل ق��ط��ب��ا ال��دف��اع‬ ‫�أومتيتي وفاران ثنائيا مثاليا‪ ،‬ولعل ح�ضور فاران هو ما‬ ‫ي�صنع الفارق يف البطولة احلالية‪ .‬غاب عن ك�أ�س �أوروبا‬ ‫‪ 2016‬ب�سبب �إ�صابة يف الفخذ‪ ،‬اال ان مدافع ريال مدريد‬ ‫اال�سباين حا�ضر يف رو�سيا بجانب "غرميه" يف بر�شلونة‬ ‫�أومتيتي‪.‬‬ ‫يوفر الالعبان للمنتخب ا�ستقرارا يف منطقة جزائه‪،‬‬ ‫وخطرا يف منطقة اخل�صوم ال�سيما من خالل ال�ضربات‬ ‫الر�أ�سية‪ ،‬يف ظل اعتماد الأه��داف الفرن�سية ب�شكل كبري‬ ‫على ال�ضربات الثابتة‪.‬‬ ‫وعلى اجلانبني‪ ،‬جل�أ دي�شان اىل بافار والظهري الأي�سر‬ ‫لوكا�س هرنانديز‪ ،‬مف�ضال اياهما لقدراتهما الدفاعية‪،‬‬ ‫على جربيل �سيدييه وبنجامان مندي‪.‬‬ ‫اعتمدت فرن�سا يف ‪ 2016‬على �أومتيتي لتعوي�ض غياب‬ ‫فاران‪ ،‬وها هي يف ‪ 2018‬تعتمد عليهما معا‪ ،‬وحت�صد ثمار‬ ‫�صالبتهما‪ .‬مدافع بر�شلونة م�صمم على �أال يخترب خيبة‬ ‫ثانية تواليا يف نهائي بطولة كربى‪.‬‬ ‫قال بعد الفوز الثالثاء "�أنا ل�ست جالبا للحظ (‪)...‬‬ ‫مل نفر بنهائي ك�أ�س �أوروب��ا‪ ،‬ولهذا من املهم بالن�سبة �إيل‬ ‫ان �أبلغ نهائي ك�أ�س العامل‪� .‬آمل يف ان يكون الأمر خمتلفا‬ ‫هذه املرة‪ ،‬وان نعيد الك�أ�س اىل فرن�سا"‪.‬‬

‫هل أضاع الجيل الذهبي البلجيكي‬ ‫فرصته األخرية؟‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫ك���ان لبلجيكا م��وع��د م��ع ال��ت���أل��ق‪ ،‬اال ان الفر�صة‬ ‫�ضاعت‪ .‬اجليل الذهبي البلجيكي ال��ذي ي�ضم مواهب‬ ‫يح�سد العامل ب�أجمعه اململكة عليها‪ ،‬انهار حلمه بنهائي‬ ‫مونديايل �أول يف تاريخه‪ ،‬بخ�سارته �أمام فرن�سا يف ن�صف‬ ‫نهائي ك�أ�س العامل يف رو�سيا‪.‬‬ ‫ك��ان ال��ه��دف ال��ر�أ���س��ي للمدافع �صامويل �أومتيتي‬ ‫كافيا لي�ؤهل فرن�سا اىل املباراة النهائية للمرة الثالثة‪،‬‬ ‫ويحرم بلجيكا من اختبار معنى النهائي للمرة الأوىل‪.‬‬ ‫"�أعتقد ب��وج��ود �أرب��ع��ة �أو خم�سة �أع����وام �إ�ضافية‬ ‫جيدة‪ .‬يعتمد ذلك على الرغبة واالرادة لدى العبينا‪.‬‬ ‫يف مرحلة م��ا‪ ،‬ميكننا ان نكون متهالكني بعد ك��ل دورة‬ ‫(ون�س�أل �أنف�سنا) ‪+‬هل �أ�ستمر �أم ال؟‪ +‬ال �أعرف ماذا �سيدور‬ ‫يف ر�ؤو�س البع�ض"‪ ،‬قالها املدرب ال�سابق للمنتخب مارك‬ ‫فيلموت�س الذي ف�شل يف قيادة "ال�شياطني احلمر" اىل‬ ‫الألقاب‪ ،‬قبل ان يخلفه اال�سباين روبرتو مارتينيز‪.‬‬ ‫الع���ب���ون م��ث��ل ف��ن�����س��ان ك��وم��ب��اين (‪ 32‬ع���ام���ا) وي���ان‬ ‫فريتونغن (‪ 31‬عاما) ومروان فاليني (‪ 30‬عاما)‪ ،‬تخطوا‬ ‫ع��ت��ب��ة ال��ث�لاث�ين ع��ام��ا واق�ت�رب���وا م��ن �إن���ه���اء م�سريتهم‬ ‫م��ع املنتخب‪ .‬تعر�ضوا الخ��ف��اق ج��دي��د‪ ،‬على رغ��م ان ما‬ ‫حققه املنتخب يف مونديال رو�سيا كان �أف�ضل من خيبتي‬ ‫مونديال ‪ 2014‬يف الربازيل وك�أ�س �أوروبا ‪ 2016‬يف فرن�سا‪،‬‬ ‫حيث �سقطوا عند حاجز الدور ربع النهائي‪.‬‬ ‫وبح�سب امل��درب ال�سابق للفئات ال�شابة يف املنتخب‬ ‫ج��ان‪-‬ف��رن�����س��وا دو ����س���ارت "كانت ه���ذه ال�����س��ن��ة حا�سمة‬ ‫بالن�سبة اليهم"‪ ،‬جليل �إدي���ن ه���ازار وكيفن دي بروين‬ ‫والآخرين‪� .‬أ�ضاف "ح�سنا‪ ،‬ثمة ك�أ�س �أوروبا بعد عامني‪،‬‬ ‫لكن الأم��ر يختلف بالن�سبة اىل ك�أ�س العامل"‪ ،‬يف ا�شارة‬ ‫اىل مونديال قطر ‪.2022‬‬ ‫وحذر دو �سارت "من عدم �إمكانية انتاج العبني مثل‬ ‫�إدي��ن ه��ازار كل �سنة (‪ )...‬ما ميكن ان ن�أ�سف عليه‪ ،‬هو‬ ‫انهم مل يحظوا ببطوالت �أخ��رى يف وقت �سابق يف ‪2010‬‬ ‫(ك���أ���س العامل بجنوب �أفريقيا) و‪( 2012‬ك���أ���س �أوروب���ا)‪،‬‬ ‫وهذه خيبة �أمل كبرية �أ�صابتنا‪ .‬كذلك كان ينبغي حتقيق‬ ‫نتيجة �أف�ضل يف ك�أ�س �أوروبا ‪."2016‬‬ ‫ املواهب الفردية ال تكفي؟ ‪-‬‬‫تيبو ك���ورت���وا‪ ،‬دي ب���روي���ن‪ ،‬ه�����ازار‪ ،‬دراي�������س مرتنز‪،‬‬ ‫روميلو لوكاكو‪...‬العبون ت�سعى خلفهم �أف�ضل النوادي‬ ‫الأوروبية‪ ،‬وتتطلع اليهم البلدان املجاورة‪.‬‬ ‫قال مارتينيز بعد �إنهاء بلجيكا الدور الأول بالعالمة‬ ‫الكاملة "نعرف كل املواهب التي نتمتع بها‪ ،‬جيل ميكننا‬ ‫ان نفخر ب��ه ب�شكل كبري"‪ ،‬م�ضيفا "يف ب�لاد تعدادها‬ ‫ال�سكاين ‪ 11‬مليون �شخ�ص‪ ،‬ظهر �أفراد خارج امل�ألوف"‪.‬‬

‫منتخب بلجيكا‬

‫مثل جيل ليونيل مي�سي يف االرجنتني‪ ،‬و�أريني روبن‬ ‫يف هولندا‪ ،‬مل تعرف الكتيبة البلجيكية املدججة بالنجوم‬ ‫طريقها اىل التتويج بلقب ك��ب�ير‪ .‬ه��ل ك��ان��ت التوقعات‬ ‫منها كثرية؟ "مل يقل �أحد لنف�سه ‪�+‬سنطلق على �أنف�سنا‬ ‫ا�سم اجليل الذهبي‪ .+‬نحن ال نهتم‪ .‬لكن هذه املباراة �ضد‬ ‫الربازيل �ستحدد من نحن"‪ ،‬قالها كومباين قبل حتقيق‬ ‫االجناز �أمام الربازيل يف ربع النهائي (‪.)1-2‬‬ ‫ك���ان ي��ت��وق��ع م���ن ه���ذا ال���ف���وز ان ي��ك��ون ف�����أال ح�سنا‬ ‫بالن�سبة لبلجيكا لتحقيق املزيد‪ ،‬ال�سيما وان��ه جاء بعد‬ ‫ع�شر �سنوات من االخفاق �أم��ام ال�سيلي�ساو يف احل�صول‬ ‫على ميدالية برونزية يف دورة بكني ‪ 2008‬االوملبية‪.‬‬ ‫ردد م��ارت��ي��ن��ي��ز م����رارا ان "ك�أ�س ال��ع��امل ال حت�ترم‬ ‫الفرديات‪� ،‬أو املواهب الكبرية‪ ،‬فقط املنتخبات التي تعمل‬ ‫بجد كمجموعة ولديها ذهنية الفوز"‪،‬‬ ‫ك�أ�س العامل ال تعرتف ب�أ�صحاب املواهب الفردية‪،‬‬ ‫او امل��واه��ب العظيمة‪ ،‬بل تعرتف فقط باملنتخبات التي‬ ‫تعمل بجهد كمجموعة متلك عقلية الفوز"‪� ...‬سقطت‬ ‫املواهب البلجيكية يف ن�صف النهائي �أمام فرن�سا ديدييه‬ ‫دي�شان‪ ،‬خ�سارة كانت الأوىل لل�شياطني احلمر بعد خم�سة‬ ‫انت�صارات يف املونديال‪.‬‬ ‫ �أوروبا ‪2020‬؟ ‪-‬‬‫اململكة ال�صغرية الواقعة بني العمالقني الكرويني‬

‫�أملانيا وفرن�سا‪ ،‬ت�ستطيع ان ت�أمل يف تتويج جهوده وجهود‬ ‫جيلها يف ك�أ�س �أوروب��ا ‪ .2020‬ع��ادت بلجيكا لتكون العبا‬ ‫�أ�سا�سيا يف البطوالت الكربى بعدما غابت عنها يف الفرتة‬ ‫امل��م��ت��دة ب�ين ‪ 2002‬و‪( 2014‬م��ون��دي��االن وث�ل�اث ك���ؤو���س‬ ‫لأوروبا)‪.‬‬ ‫ب��ذل االحت���اد البلجيكي ج��ه��ودا ك��ب�يرة لإع����ادة بناء‬ ‫جيل من الالعبني يقدر على �إحراز الألقاب‪ .‬كان الأمل‬ ‫كبريا باجليل احلايل الذي �ضم مواهب ي�صعب على �أي‬ ‫بلد جمعها يف فريق واحد خالل فرتة زمنية واحدة‪.‬‬ ‫بلغ املنتخب البلجيكي القاع يف حزيران‪/‬يونيو ‪2007‬‬ ‫باحتالل املركز ‪ 71‬يف ت�صنيف االحتاد الدويل لكرة القدم‬ ‫(فيفا)‪ ،‬هو الأدنى يف تاريخه‪ .‬عادت بلجيكا اىل ال�ساحة‬ ‫العاملية مع منتخب حمرتم وذي هيبة كروية‪.‬‬ ‫واذا ك���ان م��ع��ظ��م ال�لاع��ب�ين ل��ن ي��ك��ون��وا حا�ضرين‬ ‫حل�صد ث��م��ار ‪ 10‬اىل ‪� 15‬سنة م��ن ال��ع��م��ل ال�����ش��اق‪ ،‬ف���إن‬ ‫البع�ض مثل مرتنز وه��ازار ودي بروين مل يتخطوا الـ‬ ‫‪ 27‬عاما‪ ،‬ومل يقولوا بعد كلمتهم االخرية‪ .‬يف حني يبدو‬ ‫"ا�شقا�ؤهم ال�صغار" مثل ميت�شي بات�شواي (‪ 24‬عاما)‬ ‫وعدنان يانوزاي (‪ 23‬عاما) ويوري تيليمان�س (‪ 21‬عاما)‬ ‫حا�ضرين ملوا�صلة ايقاد النار البلجيكية‪.‬‬


‫مال وإسالم‬

‫‪12‬‬

‫اخلمي�س (‪ )12‬متوز (‪ ) 2018‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )25‬العدد (‪)3993‬‬

‫ي�صدر البنك الإ�سالمي الأردين بطاقة (فيزا كارد) التابعة (للزوجة ) جمان ًا‬ ‫وهي بطاقه اعتماد تابعة خا�صة بالزوجة ت�صدر حلملة البطاقات امل�صرفية‬ ‫ال�صادرة عن البنك من فيزا الف�ضية او الذهبية الأ�سا�سية‬

‫قطر تستضيف املؤتمر العاملي للشراكة واملسؤولية‬ ‫املجتمعية للمؤسسات املالية واملصارف اإلسالمية‬

‫بنك قطر املركزي‬

‫قطر ‪ -‬وكاالت‬ ‫ت�ست�ضيف دول� ��ة ق�ط��ر فعاليات" امل ��ؤمت��ر‬ ‫العاملي لل�شراكة وامل�س�ؤولية املجتمعية للم�ؤ�س�سات‬ ‫املالية وامل�صارف اال�سالمية ‪.2018‬‬ ‫وي ��أت ��ي ذل ��ك ��ض�م��ن ف �ع��ال �ي��ات �أ� �س �ب��وع الأمم‬ ‫املتحدة للتنمية امل�ستدامة وذلك مبنا�سبة االحتفال‬ ‫باليوم العاملي للم�س�ؤولية املجتمعية‪ ،‬بتاريخ الأول‬ ‫م��ن ��ش�ه��ر �أك �ت��وب��ر م��ن ع ��ام ‪2018‬م‪ .‬ويف ت�صريح‬ ‫را��ش��د ب��ن �سفر ال�ه��اج��ري رئي�س اللجنة املنظمة‬ ‫العليا للم�ؤمتر قال‪" :‬نتقدم بال�شكر اجلزيل على‬ ‫موافقته الكرمية للرعاية الفخرية لهذا احلدث‬ ‫العاملي املهني الذي ت�ست�ضيفه دولة قطر لأول مرة‪،‬‬ ‫متواكبا مع النه�ضة التي ي�شهدها القطاع امل�صريف‬ ‫واملايل يف دولة قطر واملنطقة العربية"‪.‬‬ ‫وتابع‪" :‬لقد كانت فكرة وجود بنك �إ�سالمي‬ ‫يف بدايات ال�ستينيات من القرن املا�ضي وما قبلها‬ ‫�ضرباً من اخليال"‪.‬‬

‫و�أو� �ض��ح �أن "الرواد الأوائ ��ل امل�ؤ�س�سني من‬ ‫�شرعيني واقت�صاديني ورجال �أعمال الف�ضل بعد‬ ‫اهلل ت�ع��اىل يف �أن ت�ك��ون امل���ص��ارف اللبنة الأوىل‬ ‫لالقت�صاد الإ��س�لام��ي يف الع�صر احل��دي��ث‪ ،‬وقد‬ ‫��ش�ه��دت ت�ل��ك امل���ص��ارف ت �ط��وراً ��س��ري�ع�اً وان�ت���ش��ارا‬ ‫وا� �س �ع �اً وت�ن��وع��ت خ��دم��ات�ه��ا وم�ن�ت�ج��ات�ه��ا لتغطي‬ ‫معظم احتياجات الأفراد واجلماعات وامل�ؤ�س�سات‬ ‫على حدٍ �سواء‪ ،‬حتى متكنت من فر�ض نف�سها يف‬ ‫�ساحة االقت�صاد العاملي �سواء على م�ستوى الدول‬ ‫العربية والإ�سالمية �أو دول العامل الأخرى‪.‬‬ ‫ورغ��م م��ا ت�شهده امل���ص��ارف الإ��س�لام�ي��ة من‬ ‫جن��اح يف جم��االت ع��دي��دة �إال �أن�ه��ا يف ح��اج��ة �إىل‬ ‫امل��زي��د م��ن امل�ساهمة الفعالة يف عملية التنمية‬ ‫املجتمعية يف مواطن �أعمالها‪ ،‬عرب تعزيز �شراكتها‬ ‫املجتمعية مع قطاعات املجتمع الأخرى لتحقيق‬ ‫مواءمة معها يف �سبيل تنمية تلك املجتمعات‪.‬‬ ‫يف هذا الإطار ت�أتي فعاليات "امل�ؤمتر العاملي‬ ‫لل�شراكة املجتمعية للم�ؤ�س�سات املالية وامل�صارف‬ ‫اال�سالمية" للتعرف على م��دى ه��ذه امل�ؤ�س�سات‬

‫يف جماالت خدمة املجتمعات‪ ،‬و�آلي�آت تعظيم هذا‬ ‫الدور‪.‬‬ ‫م ��ا ق� ��ال ال �ب ��اح ��ث االق� �ت� ��� �ص ��ادي وامل �� �ص��ريف‬ ‫الدكتور حممد بن �أحمد املري�سي رئي�س امل�ؤمتر‬ ‫متحدثا ع��ن �أه ��داف امل ��ؤمت��ر‪�" :‬أهداف امل��ؤمت��ر‬ ‫تتمثل يف تعريف امل�ؤ�س�سات والأف ��راد مبجاالت‬ ‫ال�شراكة وامل�س�ؤولية املجتمعية للم�ؤ�س�سات املالية‬ ‫وامل �� �ص��ارف اال��س�لام�ي��ة وال �ط��ري��ق ال�ستثمارها‬ ‫لتنمية املجتمعات العربية واال�سالمية‪ .‬وت�سليط‬ ‫ال���ض��وء ع�ل��ى دور امل��ؤ��س���س��ات امل��ال�ي��ة وامل���ص��ارف‬ ‫اال� �س�ل�ام �ي��ة يف جم � ��االت اخل ��دم ��ة امل�ج�ت�م�ع�ي��ة‪.‬‬ ‫�إ�ضافة �إىل ا�ستعرا�ض �أف�ضل التجارب واملمار�سات‬ ‫العاملية يف جماالت ال�شراكة وامل�س�ؤولية املجتمعية‬ ‫للم�ؤ�س�سات املالية"‪.‬‬ ‫كما حتدث اخلبري يف االقت�صاد اال�سالمي‬ ‫والرقابة ال�شرعية يف البنوك وامل�ؤ�س�سات املالية‬ ‫اال�سالمية ف�ضيلة الأ�ستاذ الدكتور علي حمي‬ ‫ال��دي��ن ال�ق��رة داغ��ي رئي�س الهيئة اال�ست�شارية‬ ‫للم�ؤمتر ع��ن �أه��م حم��اور �أوراق عمل امل��ؤمت��ر‪،‬‬

‫حيث قال‪�" :‬إن امل�ؤمتر العاملي �ستقدم من خالله‬ ‫العديد من �أوراق عمل علمية من قبل خرباء‬ ‫ومتخ�ص�صني يف جماالت االقت�صاد وال�صريفة‬ ‫اال�سالمية‪ ،‬وامل�س�ؤولية املجتمعية‪� ،‬إ�ضافة �إىل‬ ‫ال�شراكة وتطبيقاتها"‪.‬‬ ‫ويف ختام التحقيق حتدث الأ�ستاذ الدكتور‬ ‫علي �آل �إبراهيم نائب رئي�س ال�شبكة االقليمية‬ ‫ل�ل�م���س��ؤول�ي��ة االج �ت �م��اع �ي��ة امل���س�ت���ش��ار ال�ع�ل�م��ي‬ ‫للم�ؤمتر عن �أهم الفعاليات الرئي�سة وامل�صاحبة‬ ‫خ�لال امل��ؤمت��ر �ستكون �أه��م الفعاليات الرئي�سة‬ ‫متمثلة يف‪ :‬ت�ن�ظ�ي��م م ��ؤمت��ر ع�ل�م��ي ت �ق��دم فيه‬ ‫�أوراق عمل من قبل خ�براء دوليني يف جماالت‬ ‫امل�ؤ�س�سات املالية وال�صرافة اال�سالمية وال�شراكة‬ ‫وامل�س�ؤولية املجتمعية‪.‬‬ ‫و�إط�ل�اق وتكرمي الفائزين بجائزة التميز‬ ‫يف جم� ��االت ال �� �ش��راك��ة وامل �� �س ��ؤول �ي��ة املجتمعية‬ ‫لقطاعات امل�ؤ�س�سات املالية وامل�صارف اال�سالمية‪ .‬‬

‫�سيتم من خالل املركز �إطالق االقت�صاد الإ�سالمي �أو ما ي�سمى االقت�صاد الأخ�ضر‬

‫تدشني مركز أستانا املالي الدولي فرصة‬ ‫ذهبية للمستثمرين‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫�ضمن فعاليات العا�صمة الكازاخية �أ�ستانا‬ ‫مب ��رور ‪ ٢٠‬ع��ام��ا ع�ل��ى ت��أ��س�ي���س�ه��ا‪ ،‬ان�ط�ل��ق مركز‬ ‫�أ�ستانا املايل الدولــي اجلديد مب�شاركة الرئي�س‬ ‫الكازاخي نور �سلطان نزارباييف وعدد من ر�ؤ�ساء‬ ‫ال ��دول والأم � ��راء وع�ل��ى ر�أ��س�ه��م ��ص��اح��ب ال�سمو‬ ‫ال�شيخ حممد بن زايد �آل نهيان نائب رئي�س دولة‬ ‫الإمارات العربية املتحدة‪.‬‬ ‫ي�أتي تد�شني هذا ال�صرح االقت�صادي واملايل‬ ‫العمالق مبثابة ا�ستجابة للن�شاط االقت�صادي‬ ‫املكثف والتنمية املتزايدة التى تعي�شها منطقة‬ ‫�آورا� �س �ي��ا وال �ت��ي ت�شمل ت�ك�ت�لات اق�ت���ص��ادي��ة مثل‬ ‫االحت � ��اد االق �ت �� �ص��ادي الأورو�آ� � �س � �ي� ��وي وامل� �ب ��ادرة‬ ‫االق�ت���ص��ادي��ة ال�صينية “حزام واح ��د – طريق‬ ‫واحد”‪.‬‬ ‫و�سيوفر امل��رك��ز امل��ايل اخل��دم��ات �إىل �أ��س��واق‬ ‫قرغيز�ستان و�أوزبك�ستان وطاجيك�ستان ومنغوليا‪،‬‬ ‫ويف امل�ستقبل �إىل منطقة القوقاز‪ .‬ويرى حمللون‬ ‫ماليون �أجانب �أن �إن�شاء مركز مايل يف كازاخ�ستان‬ ‫فكرة مثرية لالهتمام‪ ،‬ويعتربون �أن هذه املرحلة‬ ‫مت�ث��ل ال�ت��وق�ي��ت الأن �� �س��ب الق�ت���ص��اد ك��ازاخ���س�ت��ان‬ ‫ل�ل�ق�ي��ام ب��ذل��ك‪ ،‬لأن ال�ع�م�ل��ة ال��وط�ن�ي��ة جن��ت من‬ ‫�سل�سلة خفو�ض لقيمتها‪ .‬بالتايل‪ُ ،‬تع ّد الأ�سعار‬ ‫يف ك��ازاخ �� �س �ت��ان ح��ال �ي �اً م�ق�ب��ول��ة للم�ستثمرين‬ ‫وال �� �ش��رك��ات‪ ،‬وحت ��دي ��داً م��ع ت��واف��ر ع��ر���ض لنقل‬

‫امل�شاريع الكبرية والرئي�سة اململوكة من الدولة‬ ‫�إىل القطاع اخلا�ص‪.‬‬ ‫ويعمل املركز مع �شركاء ا�سرتاتيجيني من‬ ‫ب�ين ال�ب��ور��ص��ات ال��رائ��دة يف ال �ع��امل ومب���س��اع��دة‬ ‫�إدارتهم‪ ،‬على ت�أ�سي�س بور�صة فائقة التكنولوجيا‪.‬‬ ‫وب��ال�ف�ع��ل‪ُ ،‬ع �ق��دت حم��ادث��ات م��ع ب��ور��ص��ات لندن‬ ‫وامل� �ع ��ادن و«ن ��ا�� �س ��داك»‪ ،‬و»��ش�ي�ك��اغ��و ال �ت �ج��اري��ة»‪،‬‬ ‫و«نا�سداك دبي»‪ ،‬ونيويورك‪.‬‬ ‫و�سي�ضم امل��رك��ز امل ��ايل م���ش��ارك�ين حمليني‪،‬‬ ‫و�سيعتمد تكنولوجيات ج��دي��دة ل�ل�أع�م��ال التي‬ ‫ق��د ت�صبح يف امل�ستقبل و��س�ي�ل��ة ج��دي��دة للقيام‬ ‫ب��الأع�م��ال‪ ،‬وال�ت��ي �ست�سمح للم�شاركني بتطوير‬ ‫نوعية اخل��دم��ات املالية يف كازاخ�ستان‪ ،‬وميكن‬ ‫�أن ي�ك��ون لها ت��أث�ير م�ضاعف ل��دى تطبيق هذا‬ ‫النموذج على ال�سوق املحلية‪.‬‬ ‫ميكن القول ب�أن كازاخ�ستان متلك القدرة على‬ ‫احتالل مكانة «املرف�أ املايل» يف املنطقة الأوروبية‬ ‫– الآ�سيوية‪� ،‬إذ �إنها بد�أت م�شوار كونها «املركز‬ ‫املايل الدويل اجلديد» املقر الأ�سا�س يف �أورا�سيا‪.‬‬ ‫ويف اخلطة الرئا�سية «‪ 100‬خطوة ملمو�سة» التي‬ ‫�أُطلقها الرئي�س الكازاخي نور �سلطان نزارباييف‪،‬‬ ‫ُحدّدت بو�ضوح كيفية م�ساعدة الدولة ال�ستقبال‬ ‫حوافز جديدة للتنمية االقت�صادية وال�سيا�سية‬ ‫واالجتماعية‪ ،‬و�إن�شاء مركز مايل دويل ي�ضطلع‬ ‫بدور مهم يف هذا املجال‪ .‬وجلعل هذا املركز �أكرث‬ ‫ج��اذب�ي��ة للم�ستثمرين‪ ،‬ا�س ُتحدثت ظ��روف غري‬ ‫م�سبوقة لل�شركات الأجنبية‪ ،‬مثل �إعفاء ال�شركات‬

‫املدير العام‬ ‫يوميــة ‪� -‬أردنيــة ‪� -‬شاملــة‬

‫ت�صدر عن دار ال�سبيل لل�صحافة والتوزيع‬

‫جميل �أبو بكر‬

‫التي تن�ضم �إىل «املركز املايل الدويل اجلديد» من‬ ‫دف��ع ال�ضرائب مل��دة ‪� 50‬سنة (وه��ذا ينطبق على‬ ‫�ضريبة القيمة امل�ضافة على املواد اخلام امل�ستوردة‬ ‫وامل�ستخدمة يف امل�شاريع اال�ستثمارية)‪ ،‬وتطبيق‬ ‫من��وذج ق��ان��ون الأنكلو�سك�سوين‪ ،‬وت��واف��ر �شروط‬ ‫خا�صة للت�أ�شرية‪.‬‬ ‫مي�ث��ل اف �ت �ت��اح م��رك��ز �أ��س�ت��ان��ا ف��ر��ص��ة ذهبية‬ ‫للم�ستثمرين من كل �أنحاء العامل للح�صول على‬ ‫�آليات ا�ستثمارية وا�ضحة وت�سهيالت و�ضمانات‬ ‫حلماية اال��س�ت�ث�م��ارات‪ .‬حيث يوفر امل��رك��ز �آليات‬ ‫ف�ع��ال��ة جل ��ذب اال� �س �ت �ث �م��ارات ور�ؤو� � ��س الأم� ��وال‪.‬‬ ‫يقول ال�سيد قريات كلمبيتوف مدير مركز �أ�ستانا‬ ‫امل ��ايل �إن ك��ازاخ���س�ت��ان ت ��أم��ل يف �أن ي�ك��ون امل��رك��ز‬ ‫اجل��دي��د �ساحة مالية واق�ت���ص��ادي��ة وا�ستثمارية‬ ‫جذابة من خالل ما �سيوفره املركز من ت�سهيالت‬ ‫ومزايا للم�ستثمرين‪.‬‬ ‫وي� � � ��رى اخل � �ب�ي��ر االق � �ت � �� � �ص� ��ادي � �س�ي�رج��ي‬ ‫جافارانكوف �أن تد�شني مركز �أ�ستانا �سيفتح �آفاقا‬ ‫جديدة لال�ستثمارات يف دول االحتاد االقت�صادي‬ ‫الآورا�سي‪ ،‬كما �أن كل ال�شركات العاملة داخل دول‬ ‫االحت��اد �سيكون لها مكاتب وف��روع داخل املركز‪ .‬‬ ‫يف ع��ام ‪ 2015‬وق��ع الرئي�س الكازاخي نور�سلطان‬ ‫ن ��زارب ��اي ��ف ع �ل��ى ق ��ان ��ون �إن �� �ش ��اء م��رك��ز �أ� �س �ت��ان��ا‬ ‫امل � ��ايل ال� � ��دويل ال � ��ذي ��س�ي�ع�م��ل وف �ق��ا ل�ل�ق��ان��ون‬ ‫االجنليزي وب�شكل منف�صل عن النظام القانوين‬ ‫والق�ضائي الكازاخي مما ا�ستدعى �إدخ��ال بع�ض‬ ‫ال �ت �غ �ي�يرات يف ال��د� �س �ت��ور وه ��و م��ا مت بالفعل‪ .‬‬

‫ت��رى ك��ازاخ���س�ت��ان �أن ��ه ال مي�ك��ن ح���ص��ر ال�ف��وائ��د‬ ‫التي �ستعود من �إن�شاء املركز امل��ايل يف احل�صول‬ ‫ع �ل��ى م � ��وارد م��ال �ي��ة ا� �ض��اف �ي��ة �أو ت�ل�م�ي��ع � �ص��ورة‬ ‫كازاخ�ستان فقط‪ ،‬ب��ل ميثل �إن���ش��اء امل��رك��ز خيارا‬ ‫ح�ضاريا اتخذته كازاخ�ستان بهدف التحول من‬ ‫اقت�صاد امل ��واد اخل��ام �إىل االق�ت���ص��اد ال��ذي يقوم‬ ‫على املعرفة واالب�ت�ك��ار وه��ي يف ذل��ك حت��ذو حذو‬ ‫دب��ي باعتبارها امل�ث��ال الأق ��رب �إىل �أ�ستانا وذل��ك‬ ‫من �أج��ل تنويع م�صادر الدخل للموازنة العامة‬ ‫للدولة وعدم االعتماد على املواد اخلام وحدها‪ .‬‬ ‫�سيعمل مركز �أ�ستانا على تنمية وتطوير �سوق‬ ‫ر�أ� � ��س امل � ��ال‪ ،‬وق �ط ��اع �إدارة الأ� � �ص� ��ول‪ ،‬وت�ط��وي��ر‬ ‫اخل��دم��ات امل���ص��رف�ي��ة‪ .‬ك��ذل��ك �سيتم م��ن خ�لال‬ ‫امل ��رك ��ز اط� �ل��اق االق �ت �� �ص ��اد الإ�� �س�ل�ام ��ي �أو م��ا‬ ‫ي�سمى االق�ت���ص��اد االخ���ض��ر وه��و ن��وع ج��دي��د من‬ ‫االقت�صاد مل تعرفه كازاخ�ستان ودول املنطقة‪ .‬‬ ‫ي�أتي املركز مبثابة فر�صة كبرية للم�ؤ�س�سات املالية‬ ‫يف ال�شرق الأو�سط والوطن العربي لال�ستفادة من‬ ‫خدمات مركز �أ�ستانا الدويل للتو�سع اال�ستثماري‬ ‫يف �آ�سيا الو�سطى خا�صة ومنقطة اورا�سيا عامة‬ ‫م�ستغال ال�ق��رب الثقايف وال�صريفة الإ�سالمي‪.‬‬ ‫كما توجد هناك ب��روت��وك�لات موقعة ب�ين مركز‬ ‫دبي املايل ومركز ا�ستانا يف تبادل اخلربات حيث‬ ‫مت اال�ستفادة من اخلربة الإماراتية يف �إن�شاء ذلك‬ ‫املركز‪.‬‬

‫رئي�س التحرير‬

‫امل�ست�شار القانوين‬

‫‪www.assabeel.net‬‬

‫عاطف اجلوالين‬

‫م�صطفى ن�صر اهلل‬

‫‪www.facebook.com/Assabeel.Newspaper‬‬ ‫‪twitter.com/assabeeldotnet‬‬

‫د‪ .‬عبد الباري م�شعل‬

‫قراءة وإضاءة حول‬ ‫املعيار الشرعي رقم‬ ‫‪ 35‬بشأن الزكاة ‪4-‬‬ ‫‪ .1‬ي�ستكمل ه��ذا امل��ق��ال املعيار ال�شرعي ب�ش�أن‬ ‫الزكاة‪ ،‬ويتناول بنود القوائــم املالية التي تدخل �أو‬ ‫ال تدخل يف حتديد الوعاء الزكوي‪ ،‬وبيان املطلوبات‬ ‫واملخ�ص�صات التي حت�ســم �أو ال حت�ســم من املوجودات‬ ‫الزكوية‪ ،‬مع الرتكيز على الق�ضايا النقا�شية مما �سبق‬ ‫قراءة و�إ�ضاءة‪.‬‬ ‫‪ .2‬ال���ق���راءة‪ :‬ال���ذمم امل��دي��ن��ة‪� :‬إذا ك��ان الدين‬ ‫امل�ستحق للم�ؤ�س�سة نقو ًدا‪ ،‬فتجب زكاته �سنو ًيا على‬ ‫امل�ؤ�س�ســة‪ ،‬حــالاً كان الدين �أو م� اً‬ ‫ؤجل‪ ،‬مــا دام ال َّ‬ ‫يتعذر‬ ‫عليها ا�ســتيفا�ؤه‪� ،‬أ َّما الديون املعدومة (املي�ؤو�س من‬ ‫حت�صيلها) �أو الديون امل�شكوك يف حت�صيلها ح�ساب ًيا‬ ‫فال تز ِّكيها امل�ؤ�س�سة �إال عن �سنة واحدة بعد قب�ضها‪.‬‬ ‫الوديعة القانونية‪ ،‬وه��ي املحجوزة بطلب اجلهات‬ ‫املخت�صة‪ ،‬لدى �أحد البنوك ملنح الرتخي�ص للم�ؤ�س�ســة‬ ‫وال ميكن �ســحبها وال الت�صرف فيها �إال بعد موافقة تلك‬ ‫اجلهات‪ :‬ف�إنها تزكى ل�سنة واحدة �إذا مل متكن امل�ؤ�س�سة‬ ‫من ا�ستثمارها‪.‬‬ ‫‪ .3‬القراءة‪ :‬الديون على امل�ؤ�س�سة‪� :‬إن كانت الديون‬ ‫على امل�ؤ�س�ســة نتجت عن احل�صول على �أ�صول زكوية‬ ‫متداولة للتجارة ف�إنها حت�سم من الوعاء الزكوي‪� .‬إن‬ ‫كانــت الديــون ترتبت للح�صول على �أ�صــول ثابتة غري‬ ‫خا�ضعة للزكاة‪ ،‬ف�إنها ال حت�سم من الوعاء الزكوي‪.‬‬ ‫�إذا تعــذر معرفة مقدار الديون التــي ترتبت للح�صول‬ ‫على موجــودات زكوية يرجع �إىل ن�ســبة املوجــودات‬ ‫الزكوية من جممل موجودات امل�ؤ�س�ســة‪ ،‬فتح�سم هذه‬ ‫الن�ســبة من الوعاء الزكوي‪ .‬فمثال لــو كانت املوجودات‬ ‫ال��زك��وي��ة‪ %٤٠‬من جممل م��وج��ودات امل�ؤ�س�سة‪ ،‬ف�إنه‬ ‫يح�ســم من الوعاء الزكوي ‪ %٤٠‬من جممل الديون‪.‬‬ ‫‪ .4‬الإ�ضاءة‪� :‬س�أكتفي يف هذا املقال بتحرير موقف‬ ‫املعيار من ال��دي��ون التي على امل�ؤ�س�سة (الدائنون)‬ ‫والديون التي للم�ؤ�س�سة (املدينون)‪ .‬ف�أما الديون التي‬ ‫يف ذمم الغري �أو الذمم املدينة؛ فالأ�صل فيها �أن ُتز َّكى‬ ‫ما دامت مرجوة ال�سداد دون تف�صيل بني الدين احلال‬ ‫وامل�ؤجل‪� .‬أما الديون التي على امل�ؤ�س�سة فهناك منهجان‬ ‫يف التعامل معها ذكرهما دليل الإر�شادات ال�صادر من‬ ‫بيت الزكاة‪� ،‬أحدهما �أن يح�سم الدين امل�ستحق لهذه‬ ‫ال�سنة وال�سنة التالية ل�سنة ح�ساب الزكاة‪ ،‬والآخر هو‬ ‫ما ذكره املعيار‪ ،‬وم�ضمونه �أنه ال يح�سم الدين امل�ستغل‬ ‫يف �أ�صول ثابتة غري زكوية‪� ،‬أم��ا الدين ال��ذي ا�ستغل‬ ‫يف �أ�صول زكوية كعرو�ض معدة للبيع ف�إنه يح�سم‪،‬‬ ‫والتعليل هو �أن ال ينتفع املزكي مرتني من نالدين‪،‬‬ ‫الأوىل بح�سمه من الزكاة والثاين بعدم زكاة الأ�صل‬ ‫الذي ا�ستغل فيه‪.‬‬ ‫‪ .5‬واملهم �أن هذه املقابلة بني املدينني والدائنني‬ ‫�ستكون غري متوازنة؛ لأن املعيار �أدخ��ل كامل مبلغ‬ ‫املدينني‪ ،‬بينما مل يح�سم كامل مبلغ الدائنني‪ .‬وهذا‬ ‫من �ش�أنه �أن ي�ضخم وعاء الزكاة‪ ،‬وقد كان لنا ر�أي مع‬ ‫زمالء لنا يف �إحدى الهيئات ال�شرعية يحدث التوازن‬ ‫يف �شركات التمويل خا�صة لوجود مدينني برقم كبري‪،‬‬ ‫ودائنني � ً‬ ‫أي�ضا‪ ،‬وهو �أن نفعل ر�أي بيت الزكاة ب�ش�أن‬ ‫الدائنني فنح�سم من وع��اء ال��زك��اة الدين امل�ستحق‬ ‫لل�سنة احلالية وال�سنة التالية‪ ،‬و�أما رقم املدينني ف�إننا‬ ‫ن�ضيف الدين امل�ستحق لهذه ال�سنة وامل�ستحق خالل‬ ‫ال�سنة التالية �إىل وعاء الزكاة‪ .‬وقد ا�ستح�سن بع�ض‬ ‫الزمالء من �أه��ل االخت�صا�ص ه��ذا ال���ر�أي‪ ،‬وك��ان قد‬ ‫�شاركنا يف الهيئة ال�شرعية ف�ضيلة الدكتور علي ال�صوا‬ ‫من اجلامعة الأردنية‪.‬‬ ‫‪ .6‬و�أم��ا زك��اة الوديعة القانونية املحجوزة لدى‬ ‫البنك امل��رك��زي‪ ،‬ف�إنها من قبيل الأم���وال املحتجزة‬ ‫للتعامل وال���ذي نوهنا عنها يف امل��ق��ال ال�سابق‪ ،‬مثل‬ ‫الت�أمينات يف عقود الإيجار ونحوها‪.‬‬

‫القاضي‪ :‬توقعات بارتفاع تعامالت‬ ‫الصريفة اإلسالمية خالل الفرتة‬ ‫املقبلة يف مصر‬ ‫ال�سبيل‪ -‬وكاالت‬ ‫توقع �أ�شرف القا�ضي‪ ،‬رئي�س امل�صرف املتحد‪� ،‬أن ي�شهد قطاع‬ ‫ال�صريفة الإ�سالمية تطورا كبريا مب�صر خ�لال الفرتة املقبلة‪،‬‬ ‫نظرا للإقبال الكبري من قبل الأفراد وال�شركات عليها خا�صة مع‬ ‫طرح منتجات جديدة بال�سوق تنا�سب العمالء وتفي باحتياجاتهم‬ ‫املعا�صرة مبختلف مناحي احلياة‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف القا�ضي‪ ،‬يف ت�صريحات له ام�س الثالثاء‪� ،‬أن ال�صريفة‬ ‫الإ�سالمية �أداة قوية لبناء كيانات اقت�صادية �ضخمة‪ ،‬خا�صة �أنها‬ ‫ت�شرتط اال�ستثمار املبا�شر من خ�لال �ضخ �أموالها يف م�شروعات‬ ‫تنموية م�ستدامة‪ .‬‬ ‫ح��ول �صندوق" رخ��اء النقدي" �أك��د القا�ضي �أن��ه مينح عائدا‬ ‫يوميا تراكميا مناف�سا ومعفى نهائيا م��ن ال�ضرائب‪ ،‬مم��ا يحفز‬ ‫ال���ش��رك��ات والأف � ��راد �إىل االك �ت �ت��اب ف�ي��ه‪ ،‬ب�ح��د �أدن ��ى ل�لاك�ت�ت��اب يف‬ ‫ال�صندوق قدره ‪ 50‬وثيقة للعمالء اجلدد‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن ال�صندوق ي�صنف ب�أنه ي�سمح بحرية احلركة من‬ ‫حيث (ال�شراء‪ /‬اال��س�ترداد) ب�شكل يومي وحتى ال�ساعة ‪ 12‬ظهرا‬ ‫بجميع فروع امل�صرف املتحد ال‪ .54‬وذلك بدون �أي م�صاريف لعملية‬ ‫االكتتاب �أو اال�سرتداد مما يوفر ال�سيولة املطلوبة للعمالء‪ .‬ف�ضال‬ ‫عن انه ال يتعامل يف الأ�سهم مطلقا‪ .‬وميكن العمالء من االقرتا�ض‬ ‫ب�ضمان الوثائق‪.‬‬ ‫ذا وق��د ومت اعتماد ن�شرة اكتتابه م��ن قبل الهيئة ال�شرعية‬ ‫لل�صندوق املعتمدة من الهئية العامة للرقابة املالية ك�أحد الآليات‬ ‫اال�ستثمارية املتاحة للعمالء‪ .‬ويتكون �صندوق "رخاء" النقدي‬ ‫املتوافق مع �أحكام ال�شريعة من جمموعة من الأدوات اال�ستثمارية‬ ‫النقدية الآمنة مثل �أذون و�سندات اخلزانة‪.‬‬

‫رقم االيداع لدى‬

‫املكاتب‪ :‬عمان �شارع الأردن �شمال م�ست�شفى‬ ‫ال�ضياء التجاري‬

‫اال�شرتاكات‪:‬‬

‫دائرة املكتبة‬

‫للأفراد ‪ 40‬ديناراً‬

‫الوطنية‬

‫اال�ستقالل بجانب مدار�س العروبة جممع‬

‫للم�ؤ�س�سات‪ 75 :‬ديناراً‬

‫(‪/2002/92‬د)‬

‫هاتف‪ - 5692853 5692852 :‬فاك�س‪5692854 :‬‬

‫العنوان الربيدي‪:‬‬ ‫�ص‪.‬ب ‪213545‬‬

‫احل�سني ال�شرقي ‪11121‬‬ ‫عمان الأردن‬

عدد الخميس 12 تموز 2018  
عدد الخميس 12 تموز 2018  
Advertisement