Page 1

‫رواتب «القطاع العام» واملتقاعدين‬ ‫و'الضمان' اليوم‬

‫عمر عيا�صرة‬ ‫يكتب‬

‫م�سرية رام الـله لرفع‬ ‫احل�صار عن غزة‬

‫االربعاء ‪ 28‬رم�ضان ‪ 1439‬هـ ‪ 13‬حزيران ‪ 2018‬م ‪ -‬ال�سنة ‪25‬‬

‫‪� 12‬صفحة‬

‫العدد ‪3973‬‬

‫م �� �ص��در يف ال � � ��وزارة وم ��ن امل �ن �ت �ظ��ر �أن ت�ب��ا��ش��ر‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ال �ب �ن��وك ب��ال���ص��رف ال �ي��وم الأرب � �ع ��اء‪ .‬و�أع�ل�ن��ت‬ ‫حولت وزارة املالية �أم����س روات��ب موظفي امل�ؤ�س�سة العامة لل�ضمان االجتماعي �أن رواتب‬ ‫القطاع العام واملتقاعدين �إىل البنوك بح�سب امل�ت�ق��اع��دي��ن اخل��ا��ض�ع�ين ل�ل���ض�م��ان ��س�ت�ك��ون يف‬ ‫البنوك اليوم الأربعاء‪.‬‬

‫‪2‬‬

‫ً‬ ‫فل�سا‬ ‫‪250‬‬

‫امللك وأمري الكويت يؤكدان حرصهما‬ ‫على توسيع التعاون بني البلدين‬

‫�سيدارمن قبل موظفني مدنيني من الطرفني "النظام واملعار�ضة"‬

‫توقعات بافتتاح معرب "نصيب" نهاية العام‬ ‫دم�شق‪ -‬وكاالت‬ ‫�أو�شك اتفاق قريب �أن يح�سم نهائياً م�صري‬ ‫«م�ع�بر ن�صيب» احل� ��دودي ب�ين ��س��وري��ا والأردن‬ ‫يف ريف درع��ا‪ ،‬ويق�ضي بـافتتاح املعرب حتت �إدارة‬ ‫م��وظ�ف�ين ت��اب �ع�ي�ن ل�ـ�ح�ك��وم��ة «ن �ظ��ام الأ� �س��د»‬ ‫و�آخرين مِ ن «املعار�ضة» ال�سورية‪ ،‬على ح ِّد �سواء‪،.‬‬ ‫وفق ما قالت وكالة «�آكي» الإيطالية‪.‬‬ ‫وح�سب ما نقلت وكالة «�آك��ي» عن م�صادر يف‬ ‫املرجح‬ ‫«املعار�ضة» ال�سورية ‪-‬مل ت�س ّمها‪ -‬ف�إ ّنه مِ ن ّ‬ ‫�أن يُفتتح «م�ع�بر ن�صيب» احل ��دودي م��ع الأردن‬ ‫نهاية العام اجل��اري‪ ،‬م��ؤ ّك��دة �أن��ه لن يكون حتت‬ ‫احلماية الأمنية لـقوات «نظام الأ�سد»‪.‬‬ ‫و�أ ّك��دت امل�صادر لـوكالة «�آك��ي»‪� ،‬أن الف�صائل‬ ‫امل�ق��ات�ل��ة ال�ت��ي ُت���ش� ّك��ل ق ��وات «اجل�ب�ه��ة اجلنوبية»‬ ‫التابعة لـلجي�ش ال���س��وري احل��ر «مل تقبل ولن‬ ‫تقبل �أن ُي��دار املعرب �أمنياً من قبل ق��وات النظام‬ ‫والأج �ه��زة الأم�ن�ي��ة التابعة للنظام‪ ،‬ب��ل ��س� ُي��دار‪،‬‬

‫وفقاً التفاقيات �أو�شكت �أن تتبلور نهائياً‪ ،‬من قبل‬ ‫موظفني مدنيني من الطرفني»‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت امل�صادر �أن «الإدارة الأمنية وحماية‬ ‫املعابر وت�أمينها ع�سكرياً �ستكون من قبل قوات‬ ‫�شرطية تابعة لـلمعار�ضة ال�سورية‪ ،‬و ُت�شرف عليها‬ ‫قوات �أردنية‪ ،‬وتراقبها قوات تابعة لـكل مِ ن رو�سيا‬ ‫وال��والي��ات املتحدة الأم��ري�ك�ي��ة»‪ ،‬م ��ؤ ّك��د ًة �أن��ه لن‬ ‫يكون هناك �أي وجود ع�سكري لـقوات النظام‪.‬‬ ‫و�ستبقى خ�ط��وط التما�س يف درع��ا ‪-‬ح�سب‬ ‫امل�صادر‪ -‬على ما هي عليه الآن‪ ،‬و�أن��ه «لن يُ�سمح‬ ‫لأي ط ��رف ب �ت �ج��اوز ال��رق �ع��ة اجل �غ��راف �ي��ة ال�ت��ي‬ ‫ُي���س�ي�ط��ر ع�ل�ي�ه��ا‪ ،‬و��س�ي�ك��ون ه �ن��اك ق ��وات رو��س�ي��ة‬ ‫و�أم��ري �ك �ي��ة م���ش�ترك��ة ل �ل �م��راق �ب��ة»‪ ،‬و�أن� ��ه «�ستتم‬ ‫م��راق�ب��ة م��دخ��والت امل�ع�بر احل� ��دودي ع�بر جلنة‬ ‫حيادية‪ ،‬ويتم ت��وزي��ع ال��دخ��ل على ط��ريف النظام‬ ‫واملعار�ضة‪ ،‬على �أن يُ�صرف لأعمال غري قتالية»‪.‬‬

‫تظاهرة يف رام اهلل تطالب بوقف عقوبات غزة‬ ‫رام اهلل ‪ -‬وكاالت‬

‫امللك يجري مباحثات مع �أمري الكويت‬

‫و�أكد امللك و�أمري دولة الكويت‪ ،‬خالل املباحثات التي جرت‬ ‫الكويت ‪ -‬برتا‬ ‫يف ق�صر د�سمان‪ ،‬وح�ضرها عدد من كبار امل�س�ؤولني يف البلدين‪،‬‬ ‫عقد امللك ع�ب��داهلل ال�ث��اين و�أخ ��وه ال�شيخ �صباح الأحمد اع �ت��زازه �م��ا ب��امل���س�ت��وى امل�ت�م�ي��ز ال ��ذي و��ص�ل��ت �إل �ي��ه ال�ع�لاق��ات‬ ‫اجل��اب��ر ال���ص�ب��اح‪� ،‬أم�ي�ر دول��ة ال�ك��وي��ت‪ ،‬مباحثات يف العا�صمة الأردنية الكويتية‪ ،‬واحلر�ص الكامل على تو�سيع قاعدة التعاون‬ ‫الكويتية‪� ،‬أم�س الثالثاء‪ ،‬ركزت على العالقات الأخوية الرا�سخة امل�شرتك‪ ،‬وال �سيما يف املجاالت االقت�صادية والتجارية‪ ،‬وزيادة‬ ‫بني البلدين ال�شقيقني‪ ،‬والتطورات الإقليمية الراهنة‪.‬‬ ‫حجم اال�ستثمارات الكويتية يف اململكة يف عدد من القطاعات‬

‫أمطار نادرة يف عمان والشمال‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�شهدت عدد من حمافظات ال�شمال والو�سط‬ ‫ت�ساقطاً لزخات حملية من املطر؛ وذل��ك بفعل‬ ‫ت�أثر اململكة مبنخف�ض جوي �أم�س‪.‬‬ ‫مناطق ل��واء ال �ك��ورة �شهدت ه�ط��ول امطار‬ ‫رعدية غزيرة زادت من تفا�ؤل املزارعني باملو�سم‬ ‫الزراعي وبخا�صة مزارعو اخل�ضروات ال�صيفية‬ ‫وا�صحاب مزارع الزيتون والرمان‪.‬‬ ‫وقال مدير زراعة اللواء الدكتور عبدال�سالم‬

‫م�ساملة ان االم �ط��ار مفيدة لال�شجار م��ن حيث‬ ‫زي��ادة عمليات النتح وتوفري الرطوبة يف الرتبة‬ ‫وبالتايل حت�سني االنتاج‪.‬‬ ‫وت�شهد اململكة بح�سب موقع طق�س العرب‬ ‫�أم ����س وال �ي��وم ت �ك��اث��راً ت��دري �ج �ي �اً ل�ل��� ُ�س� ُ�ح��ب على‬ ‫ارت �ف��اع��ات مخُ �ت�ل�ف��ة‪ ،‬م��ع ف��ر��ص��ة ل� ُه�ط��ول زخ��ات‬ ‫متفرقة م��ن امل�ط��ر‪ ،‬يف �أج��زاء م��ن �شمال وو�سط‬ ‫اململكة‪ ،‬ق��د ي�صحبها ال��رع��د يف بع�ض املناطق‪،‬‬ ‫ُ‬ ‫حيث ُتعترب فر�صة االم�ط��ار ه��ذه ن��ادرة يف مثل‬ ‫ُ‬ ‫هذا الوقت من العام‪� ،‬أي قبيل منت�صف حزيران‪.‬‬

‫انخفاض الحوادث املرورية يف شهر رمضان‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫قال مدير �إدارة ال�سري املركزية العميد �سمري‬ ‫بينو �إن اخلطط واال�سرتاتيجيات املعمول بها‬ ‫�إ�ضافة �إىل �آليات العمل امل��روري والرقابي الذي‬ ‫تقوم به ك��وادر �إدارة ال�سري املركزية‪� ،‬أثمرت عن‬ ‫ان�خ�ف��ا���ض وا� �ض��ح يف �أع � ��داد احل � ��وادث امل��روري��ة‬ ‫والإ� �ص��اب��ات ال�ن��اجت��ة عنها خ�لال �شهر رم�ضان‬ ‫املبارك‪ ،‬حيث انخف�ضت احلوادث املرورية بن�سبة‬ ‫‪ ٤,٧‬ب��امل��ائ��ة‪ ،‬فيما انخف�ضت الإ��ص��اب��ات الناجمة‬ ‫عنها من ‪� ١٣٠٨‬إ�صابة �إىل ‪� ٦٩٦‬إ�صابة مقارنة مع‬ ‫�شهر رم�ضان ال�ع��ام املا�ضي‪� ،‬أي م��ا ن�سبته ‪٤٦،٨‬‬ ‫باملائة‪.‬‬

‫كما انخف�ضت الوفيات من ‪ ٦١‬وف��اة �إىل ‪٣٢‬‬ ‫وف��اة منذ ب��داي��ة �شهر رم�ضان مب��ا ن�سبته ‪٤٧،٥‬‬ ‫ب��امل��ائ��ة‪ ،‬و�ساهم تفعيل اخلطط امل��روري��ة وزي��ادة‬ ‫االنت�شار امل��روري والرقابة املرورية االلكرتونية‬ ‫والآلية يف هذا االجناز‪ .‬و�أكد بينو جاهزية جميع‬ ‫مرتبات �إدارة ال�سري املركزية يف كافة مواقعهم‬ ‫لتنفيذ اخلطة امل��روري��ة اخلا�صة يف عطلة عيد‬ ‫الفطر ال�سعيد وتقدمي كافة اخلدمات املرورية‬ ‫للمواطنني وامل�ح��اف�ظ��ة ع�ل��ى ان�سيابية احل��رك��ة‬ ‫املرورية يف خمتلف املواقع والطرقات‪.‬‬ ‫جاء ذلك خالل زي��ارة وزير الداخلية �سمري‬ ‫مبي�ضني �أم����س لإدارة ال�سري امل��رك��زي��ة‪ ،‬يرافقه‬ ‫مدير الأمن العام اللواء فا�ضل احلمود‪ ،‬وبح�ضور‬ ‫�أمني عمان يو�سف ال�شواربة‪.‬‬

‫احليوية‪.‬‬ ‫و�أع ��رب امل�ل��ك‪ ،‬يف ه��ذا الإط ��ار‪ ،‬ع��ن تقدير الأردن الكبري‬ ‫مل��واق��ف دول ��ة ال�ك��وي��ت ال�شقيقة‪ ،‬ب�ق�ي��ادة �أخ �ي��ه ال�شيخ �صباح‬ ‫الأحمد اجلابر ال�صباح التاريخية والداعمة للأردن‪ ،‬والوقوف‬ ‫�إىل جانبه يف خمتلف ا‬ ‫اقت�صاده‪.‬ل�ظ��روف‪ ،‬وم��ا تبديه دوم��ا من ‪3‬‬ ‫ا�ستعداد لدعم‬

‫قمة «ترمب وكيم» بدأت بمصافحة تاريخية‬ ‫وانتهت بتوقيع وثيقة شاملة‬ ‫�سنغافورة‪ -‬وكاالت‬ ‫و ّق � ��ع ال��رئ �ي ����س الأم ��ري� �ك ��ي دون��ال��د‬ ‫ت��رام��ب وال��زع�ي��م ال �ك��وري ال�شمايل كيم‬ ‫جونغ �أون‪� ،‬أم�س‪ ،‬وثيقة و�صفت بال�شاملة‬ ‫يف ختام قمتهما يف �سنغافورة‪ ،‬التي بد�أت‬ ‫مب�صافحة تاريخية هي الأوىل من نوعها‬ ‫بني رئي�س �أمريكي وزعيم كوري �شمايل‪.‬‬ ‫و�أعلن ترمب خالل مرا�سم التوقيع‬ ‫�أن ال��وث�ي�ق��ة "�شاملة"‪ ،‬م ��ؤك��دا �أن ن��زع‬ ‫الأ� �س �ل �ح��ة ال �ن��ووي��ة ال �ك��وري��ة ال�شمالية‬ ‫�سيبد�أ "�سريعا جدا"‪.‬‬ ‫و�أ� � �ض� ��اف �أن ال �ع�ل�اق ��ات م ��ع ك��وري��ا‬ ‫ال�شمالية �ستكون خمتلفة ب�شكل كبري‬ ‫عما كانت عليه يف ال�سابق‪ ،‬م�شددا على‬ ‫�أن ال�ق�م��ة جن�ح��ت و��س�تر��ض��ي ال�ط��رف�ين‬ ‫و�ست�سعد اجل�م�ي��ع‪ .‬ودع��ا ت��رام��ب نظريه‬ ‫الكوري ال�شمايل لزيارة البيت الأبي�ض‪.‬‬ ‫م��ن جهته تعهد ك�ي��م ب�ط��ي �صفحة‬ ‫املا�ضي‪ ،‬وق��ال‪�" :‬سوف نواجه حتديات"‪،‬‬ ‫ل�ك�ن��ه ت�ع�ه��د ب��ال�ع�م��ل م��ع ت ��رام ��ب‪ .‬وب��دا‬ ‫ك �ي��م م �ت �ف��ائ�لا �أي �� �ض��ا ب �� �ش ��أن ال �ت��وق �ع��ات‬

‫امل�صافحة التاريخية بني الرئي�س الأمريكي والزعيم الكوري ال�شمايل‬

‫للقمة‪ ،‬وق��ال‪" :‬تغلبنا على كل ال�شكوك‬ ‫والتكهنات ح��ول ه��ذه القمة‪ ،‬و�أعتقد �أن‬ ‫هذا جيد من �أجل ال�سالم‪� ،‬أعتقد �أن هذه‬ ‫مقدمة جيدة لل�سالم"‪.‬‬ ‫و�إذا جن �ح ��ا يف حت �ق �ي��ق ان �ف ��راج ��ة‬

‫‪ 380‬ألف مصل يحيون "ليلة القدر"‬ ‫يف املسجد األقصى‬ ‫القد�س املحتلة‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أحيا �آالف امل�صلني "ليلة القدر" يف رح��اب امل�سجد‬ ‫الأق�صى امل�ب��ارك مبدينة القد�س املحتلة يف ليلة ال�ـ‪27‬‬ ‫من �شهر رم�ضان املبارك‪ ،‬و�سط قيود �أمنية �إ�سرائيلية‬ ‫م���ش��ددة‪ .‬وذك��ر م���س��ؤول ال�ع�لاق��ات ال�ع��ام��ة والإع �ل�ام يف‬ ‫دائ��رة الأوق��اف فرا�س الدب�س �أن ‪� 380‬أل��ف م�صل �أحيوا‬ ‫ليلة القدر يف امل�سجد الأق�صى املبارك‪.‬‬ ‫وتوافد الفل�سطينيون من خمتلف مناطق ال�ضفة‬ ‫الغربية والقد�س والداخل والدول العربية �إىل الأق�صى‬ ‫لإحياء ليلة القدر منذ �ساعات ظهر االثنني‪ ،‬رغم املعيقات‬ ‫والت�شديدات الإ�سرائيلية وفح�ص هوياتهم ال�شخ�صية‬ ‫و�إنزالهم من احلافالت عرب احلواجز الع�سكرية‪.‬‬ ‫و� �ش �ه��دت � �ض��واح��ي امل��دي �ن��ة وم��داخ �ل �ه��ا اك�ت�ظ��اظ��ا‬ ‫ب��احل��اف�لات ال�ق��ادم��ة �إىل ال�ق��د���س لإح �ي��اء ليلة ال�ق��در‪،‬‬ ‫وت��واج��د م�ئ��ات ال��واف��دي��ن ع�ن��د م��داخ��ل ب��واب��ات البلدة‬ ‫ال�ق��دمي��ة وامل���س�ج��د الأق �� �ص��ى‪ .‬وع ��ززت ق ��وات االح�ت�لال‬ ‫الإ�سرائيلي م��ن ت��واج��ده��ا يف م��داخ��ل و� �ش��وارع املدينة‪،‬‬ ‫و�أزقة وحواري البلدة القدمية وبوابات الأق�صى‪ ،‬ون�صبت‬ ‫مئات ال�سواتر احلديدية وانت�شرت عنا�صرها بكثافة يف‬ ‫املداخل وال�شوارع الرئي�سية يف �أرجاء املدينة‪.‬‬ ‫وت �ط��وع امل �ئ��ات م��ن امل���ص�ل�ين يف ج�م�ع�ي��ات خمتلفة‬

‫�� �ش ��ارك ال �ع �� �ش��رات م ��ن ال �ن �� �ش �ط��اء‪� ،‬أم ����س‬ ‫الثالثاء‪ ،‬يف وقفة و�سط مدينة رام اهلل بال�ضفة‬ ‫امل �ح �ت �ل��ة؛ ل�ل�م�ط��ال�ب��ة ب��وق��ف ال �ع �ق��وب��ات ال�ت��ي‬ ‫تفر�ضها ال�سلطة على قطاع غزة‪.‬‬ ‫ون�ظ�م��ت ال��وق �ف��ة ال �ت��ي ط��ال��ب امل���ش��ارك��ون‬ ‫فيها رئي�س ال�سلطة حممود عبا�س برفع فوري‬ ‫للعقوبات عن غ��زة بدعوة من �شبكة املنظمات‬ ‫الأهلية‪ ،‬وم�شاركة من قادة الف�صائل واملجل�س‬ ‫الت�شريعي وقوى الي�سار‪ ،‬ورفعوا الفتات تدعو‬ ‫لوقف العقوبات املفرو�ضة على غ��زة‪ ،‬وتطالب‬ ‫عبا�س ب�سرعة التحرك بهذا ال�ش�أن‪.‬‬ ‫ودع��ا امل���ش��ارك��ون �إىل اعت�صام ث��ال��ث اليوم‬ ‫الأرب�ع��اء على دوار املنارة و�سط رام اهلل بدعوة‬ ‫م��ن ح��راك "ارفعوا العقوبات"‪ ،‬وف��ق "قد�س‬ ‫بر�س"‪.‬‬ ‫وت�ع��د ه��ذه ال��وق�ف��ة الثانية ال�ت��ي تنظم يف‬

‫مدينة رام اهلل للمطالبة برفع العقوبات عن‬ ‫غزة‪ ،‬بعد تنظيم وقفة حا�شدة �شارك فيها املئات‬ ‫�أول �أم�س الأحد يف مدينة رام اهلل‪.‬‬ ‫وي �ط ��ال ��ب ح � ��راك "ارفعوا العقوبات"‬ ‫بتطبيق قرارات املجل�س الوطني برفع العقوبات‬ ‫عن غزة‪ ،‬والتي تفر�ضها ال�سلطة الفل�سطينية‬ ‫بدعوى ال�ضغط على "حما�س"‪.‬‬ ‫و�أط � �ل� ��ق ال �ن �� �ش �ط��اء وال �� �ص �ح �ف �ي��ون دع ��وة‬ ‫را م��ن الكثري‬ ‫ب�ه��ذا ال �� �ش ��أن‪ ،‬الق��ت ً‬ ‫رواج� ��ا ك �ب�ي ً‬ ‫م ��ن احل �ق��وق �ي�ين وال �� �ش �خ �� �ص �ي��ات االع �ت �ب��اري��ة‬ ‫وال�سيا�سية والوطنية والف�صائل الفل�سطينية‪.‬‬ ‫وقد د�شنت �صفحة على "في�سبوك" لدعم‬ ‫احل� ��راك‪ ،‬حت �ت��وي ع�ل��ى ع���ش��رات ال�ف�ي��دي��وه��ات‬ ‫امل�سجلة ملجموعة م��ن الن�شطاء وال�صحفيني‬ ‫والفنانني دع��وا لفعاليات احتجاجية؛ ً‬ ‫رف�ضا‬ ‫لإج � � � � ��راءات ال �� �س �ل �ط��ة ال�ف�ل���س�ط�ي�ن�ي��ة‬ ‫‪8‬‬ ‫العقابية على قطاع غزة‪.‬‬

‫يف �إع ��داد وجتهيز وج�ب��ات الإف �ط��ار م��ن بينهم جمعية‬ ‫الأق�صى‪� ،‬إذ عمل الع�شرات من العاملني فيها بتح�ضري‬ ‫ع���ش��رات �آالف وج �ب��ات الإف �ط��ار وال���س�ح��ور لل�صائمني‬ ‫والقائمني واملعتكفني بالأق�صى امل�ب��ارك يف ليلة القدر‬

‫على نفقة �أهال من الداخل‪.‬‬ ‫وغ�صت �أ� �س��واق البلدة القدمية بامل�شرتين خالل‬ ‫توافدهم �إىل البلدة بالقد�س املحتلة‪ ،‬و�شهدت‬ ‫حركة جتارية ن�شطة منذ �ساعات الظهر‪.‬‬ ‫‪8‬‬

‫دبلوما�سية‪ ،‬فقد يغري ه��ذا ب�شكل دائ��م‬ ‫الأف� ��ق الأم �ن ��ي يف م�ن�ط�ق��ة ��ش�م��ال ��ش��رق‬ ‫�آ�سيا على غ��رار زي��ارة الرئي�س الأمريكي‬ ‫الأ� �س �ب��ق ري�ت���ش��ارد نيك�سون لل�صني ع��ام‬ ‫‪ 1972‬التي �أدت �إىل حتول يف بكني‪.‬‬

‫وت� �ط ��ال ��ب وا� �ش �ن �ط ��ن ب �ي ��ون ��غ ي��ان��غ‬ ‫بالتخلي الكامل ع��ن برناجمها النووي‬ ‫والك�شف عنه‪� ،‬إ�ضافة �إىل تقدمي �ضمانات‬ ‫ب �ع��دم ال���س�ع��ي جم � ��ددًا الم �ت�ل�اك ��س�لاح‬ ‫نووي‪.‬‬ ‫وت �ع �ه��د ت��رم��ب ب �ت �ق��دمي "حماية"‬ ‫لزعيم ك��وري��ا ال�شمالية ح��ال تخليه عن‬ ‫ال�برن��ام��ج ال� �ن ��ووي‪ ،‬يف ح�ي�ن � �ش��دد وزي��ر‬ ‫اخل��ارج �ي��ة م��اي��ك ب��وم�ب�ي��و ع �ل��ى ت�ق��دمي‬ ‫م�ساعدات اقت�صادية �إىل بيونغ يانغ‪ .‬يف‬ ‫املقابل‪ ،‬ت�ؤكد كوريا ال�شمالية �أنها تريد‬ ‫التخلي عن برناجمها النووي‪ ،‬لكن على‬ ‫مراحل‪.‬‬ ‫وو� � �ص � ��ل ت� ��رم� ��ب �أوال �إىل ف �ن��دق‬ ‫ك��اب�ي�لا ع�ل��ى ج��زي��رة ��س�ن�ت��وزا قبيل لقاء‬ ‫ق�م��ة ال �ث�لاث��اء‪ ،‬يف ح�ين �أظ �ه��رت لقطات‬ ‫ت�ل�ف��زي��ون�ي��ة و� �ص��ول م��وك��ب ك�ي��م الح�ق��ا‪.‬‬ ‫ويف ب��داي��ة القمة ق��ال ت��رم��ب �إن��ه يتوقع‬ ‫"عالقة رائعة" م��ع كيم‪� ،‬أم��ا كيم �أون‬ ‫ف �ق ��ال "جئنا �إىل ه �ن��ا ب �ع��د �أن‬ ‫‪9‬‬ ‫جتاوزنا كل العراقيل"‪.‬‬

‫‪ 70‬يف املئة من ضحايا الجلطة‬ ‫القلبية يف األردن مدخنون‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫قال رئي�س ق�سم الأمرا�ض‬ ‫ال �� �ص��دري��ة وال �ع �ن��اي��ة احلثيثة‬ ‫وم � � ��دي � � ��ر م � �ك � �ت� ��ب م� �ك ��اف� �ح ��ة‬ ‫ال �� �س��رط��ان يف م��رك��ز احل���س�ين‬ ‫ل �ل �� �س��رط��ان ال ��دك� �ت ��ور ف��را���س‬ ‫ه � � ��واري �إن ‪ 70‬يف امل ��ائ ��ة م��ن‬ ‫� �ض �ح��اي��ا اجل �ل �ط��ة ال �ق �ل �ب �ي��ة يف‬ ‫الأردن هم من املدخنني‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف ال�ه��واري �أم�س �أن‬ ‫معدل �أعمار ال�ضحايا ال يتجاوز‬ ‫‪ 55‬عاما‪ ،‬وهو اقل بع�شر �سنوات‬ ‫منه يف الدول الغربية‪ ،‬مو�ضحا‬ ‫�أن ن�سبة ت�صلب ال�شرايني لدى‬ ‫امل��دخ��ن ‪� 3‬أ��ض�ع��اف م��ا ه��ي عند‬ ‫غ�ي�ر امل��دخ��ن‪ ،‬وان اال��س�ت�م��رار‬ ‫يف ال �ت��دخ�ين ي��زي��د اح�ت�م��ال�ي��ة‬ ‫الإ� �ص��اب��ة ب��ال��ذب�ح��ة ال���ص��دري��ة‬ ‫واجللطات وان�سداد يف �شرايني‬ ‫الدماغ وال�سكتات الدماغية‪.‬‬ ‫وبني �أن النيكوتني املوجود‬ ‫يف التبغ يعمل على زي��ادة �إفراز‬ ‫ه ��رم ��ون الأدري � �ن� ��ال�ي��ن ال ��ذي‬

‫ي��رف��ع نب�ضات ال�ق�ل��ب وي�ضيق‬ ‫ال�شرايني وي�سرع م��ن �ضربات‬ ‫القلب وي�ؤدّي �إىل �شحوب ب�شرة‬ ‫امل��دخ��ن‪ ،‬م�شريا �إىل �أن "التبغ‬ ‫ل �ي ����س م��رت �ب �ط��ا ب��ال �� �س��رط��ان‬ ‫ف�ق��ط‪ ،‬ب��ل ه�ن��اك تبعات �أخ��رى‬ ‫ك �ب�يرة ع�ل��ى ال���ش�خ����ص امل��دخ��ن‬ ‫تتعدى ال�سرطان �إىل الأمرا�ض‬ ‫املزمنة خ�صو�صا �أمرا�ض القلب‬

‫وال �� �س �ك��ري و�أم� ��را�� ��ض اجل �ه��از‬ ‫التنف�سي" ‪.‬‬ ‫وح���س��ب ت�ق��ري��ر � �ص��ادر عن‬ ‫وزارة ال �� �ص �ح��ة‪ ،‬ب �ل �غ��ت ن���س�ب��ة‬ ‫ال��وف �ي��ات امل��رت �ب �ط��ة ب ��أم��را���ض‬ ‫القلب الناجتة عن التدخني ‪37‬‬ ‫يف امل��ائ��ة‪� ،‬أم��ا الوفيات الناجتة‬ ‫عن ال�سرطان فبلغت ‪16‬‬ ‫يف املائة‪.‬‬ ‫‪4‬‬


‫‪2‬‬

‫‪farajsh@assabeel.net‬‬

‫االربعاء (‪ )13‬حزيران (‪ ) 2018‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )25‬العدد (‪)3973‬‬

‫كيف قررت الواليات املتحدة وتركيا‬ ‫مصري األكراد‪..‬‬ ‫مريام احلجاب‬ ‫خالل لقاء يوم ‪ 4‬يونيو يف وا�شنطن بني وزير اخلارجية‬ ‫ال�ترك��ي م��ول��ود جاوي�ش �أوغ��ل��و ون��ظ�يره الأم��ري��ك��ي مايك‬ ‫بومبيو مت توقيع «خارطة الطريق» حول منبج ال�سورية‪.‬‬ ‫فت�شمل هذه اخلطة ان�سحاب املجموعات الكردية امل�سلحة‬ ‫املرتبطة مع حزب العمال الكرد�ستاين من املدينة‪ .‬وفقا‬ ‫لنية وا�شنطن و�أنقرة‪� ،‬سيتم ا�ستبدالها بجماعات الرتكمان‬ ‫والعرب املوالية لأنقرة التي �ست�سيطر على منبج واملناطق‬ ‫املحيطة بها‪.‬‬ ‫م��ع ذل���ك‪ ،‬ينبغي النظر يف ل��ق��اء وزي���ري اخلارجية‬ ‫للواليات املتحدة وتركيا يف ال�سياق العام لتطور الأو�ضاع يف‬ ‫ال�شرق الأو�سط‪.‬‬ ‫�إن الت�صريحات التي �أدىل بها جاوي�ش �أوغلو خالل‬ ‫امل�ؤمتر ال�صحفي عقب املحادثات ت�ؤكد تو�صل �إىل حل و�سط‬ ‫ب�شكل مبدئي بني �أنقرة ووا�شنطن ب�ش�أن الق�ضية ال�سورية‪.‬‬ ‫فيما يلي بع�ض النتائج‪.‬‬ ‫�أوال‪ ،‬قد قال جاوي�ش �أوغلو �إن «خارطة الطريق» حول‬ ‫منبج �سيتم حتقيقها يف مناطق �سورية �أخرى �أي�ض ًا‪ .‬ي�شري‬ ‫هذا الت�صريح �إىل �أن �أنقرة ال تنوي التخلي عن �إن�شاء‬ ‫املنطقة العازلة على طول احلدود الرتكية ال�سورية وذلك‬ ‫من �أجل منع الهجومات املحتملة على تركيا من قبل الأكراد‬ ‫ال�سوريني‪ .‬ومن املخطط تعبئة هذه املنطقة بالرتكمان‬ ‫والعرب ومن غري امل�ستبعد وجود الأك��راد غري املرتبطني‬ ‫بحزب العمال الكرد�ستاين‪.‬‬ ‫ويعني ذلك ابتعاد وحدات حماية ال�شعب الكردية عن‬ ‫احلدود �إىل داخل �سورية‪ .‬وبالطبع �سي�ؤدي هذا الأمر �إىل‬ ‫انتقال الأحياء الكردية التقليدية حتت �سيطرة القوات‬ ‫الرتكية وطرد ال�سكان الأكراد منها‪.‬‬ ‫من الوا�ضح �أن تنفيذ مثل هذه اخلطة م�ستحيل دون‬ ‫دعم من الواليات املتحدة التي اعتمدت على الأك��راد يف‬ ‫حربها �ضد تنظيم داع�ش‪.‬‬ ‫كما يبدو بعد توظيف وزي��ر اخلارجية اجلديد بد�أ‬ ‫دونالد ترامب حتقيق النهج ال�سيا�سي اجلديد حول ال�شرق‬ ‫الأو�سط والذي ين�ص على رف�ض تقدمي الدعم للأكراد‪.‬‬ ‫يجب الإ�شارة �إىل �أن قوات �سوريا الدميقراطية التي‬ ‫ت�ضم الأك���راد ب�شكل ع��ام لعبت دورا هاما يف ح��رب �ضد‬ ‫تنظيم داع�ش يف �شرق �سورية‪ .‬ولكن بعد هزمية الإرهابيني‬ ‫مت فقدان احلاجة �إىل الأكراد ما ي�سمح للواليات املتحدة‬ ‫بتقدمي م�صريهم لرتكيا يف �إط��ار امل�ساومات على تق�سيم‬ ‫النفوذ يف �سورية‪.‬‬ ‫يف هذه الظروف من غري املرجح �أن يجد الأكراد مكانا‬ ‫يف هذه املنطقة التي �سي�سيطر عليها �أتراك و�أمريكيون‪ .‬من‬ ‫ال�سذاجة االعتقاد ب�أن تركيا �ست�سمح لأعدائها القدامى‬ ‫باحلفاظ على ال�سيطرة على حقول النفط يف �شرق �سورية‪.‬‬ ‫مع ذلك‪ ،‬من املخطط ا�ستبدال الأكراد يف �شرق �سورية‬ ‫بـ»اجلي�ش ال�سوري اجلديد»‪ ،‬الذي تقوم الواليات املتحدة‬ ‫بت�شكيله بن�شاط يف قاعدتها التنف التي تقع يف جنوب‬ ‫�سورية‪� .‬إذا اقت�ضت ال�ضرورة فتعمل هذه املجموعة مع‬ ‫«اجلي�ش ال�سوري احلر» الذي ت�سيطر تركيا عليه‪.‬‬ ‫�أما تغيري موقف وا�شنطن �إزاء الق�ضية الكردية فهو‬ ‫يتعلق بت�صريح وزير اخلارجية الرتكي حول ا�ستعداد بالده‬ ‫ل�شراء �أنظمة الدفاع اجلوي الأمريكية‪.‬‬ ‫اعتربت عرقلة تعزيز التعاون بني تركيا ورو�سيا يف‬ ‫ال�شرق الأو�سط هدف ًا �أ�سا�سي ًا لوا�شنطن يف الأ�شهر الأخرية‪.‬‬ ‫وت�شري عن ذل��ك اتفاقية بني الدولتني ل�شراء منظومة‬ ‫«�إ�س‪ »400-‬الرو�سية التي �أ�صبح منعها �أمر ًا مبدئي ًا للواليات‬ ‫املتحدة و�أمر ًا �شخ�صي ًا لدونالد ترامب‪.‬‬ ‫جنح الرئي�س الرتكي يف م�ساومة مع وا�شنطن‪ ،‬التي‬ ‫حاولت احلد من نفوذ مو�سكو يف ال�شرق الأو�سط‪ ،‬و�أجرب‬ ‫ترامب على بيع لرتكيا منظومة «باتريوت» التي اعتزمت‬ ‫�أنقرة بح�صول عليها خالل ال�سنوات‪.‬‬ ‫و�أ�صبح الأكراد طرف ًا خا�سر ًا بعد عقد هذه ال�صفقة‪.‬‬ ‫يف الواقع‪ ،‬بقي �أكراد وحدهم يف مواجهة العنف الرتكي‪.‬‬ ‫�أما تركيا فهي �أكرب م�ستفيد على �أي حال‪� .‬إذا مل تلتزم‬ ‫الواليات املتحدة بوعودها حيال موا�صلة دعم الأك��راد‬ ‫�ستعود �أنقرة �إىل اتفاقيتها مع رو�سيا‪� .‬إذا غادر الأكراد‬ ‫منبج واملناطق الأخ��رى ف�سوف حت�صل تركيا على �أنظمة‬ ‫الدفاع اجلوي الأمريكية وتفقد العالقات مع مو�سكو بدون‬ ‫الندم‪.‬‬

‫مرحلة فارقة وطريق صعب‬ ‫البالد متر يف مرحلة فارقة يتفق فيها ر�أ�س‬ ‫للتغري والإ�صالح يف كافة مناحي احلياة العامة‬ ‫الدولة مع القاعدة يف التوجه؛ هذا ما قاله‬ ‫يف الأردن و�صوال �إىل دولة م�ستقرة قادرة‬ ‫ال��رزاز يوم �أم�س الأول يف لقاء مع الأمناء‬ ‫على مواجهة التحديات‪.‬‬ ‫العامني للأحزاب؛ و�أ�ضاف ال��رزاز علينا �أن‬ ‫امل��رح��ل��ة امل��ق��ب��ل��ة ���س��ت��ك��ون مليئة‬ ‫نقتن�ص هذه الفر�صة اقتنا�صا و�أن من�شي يف‬ ‫بالتحديات التي �ستقف عائق �أمام حكومة‬ ‫هذا الطريق الطويل وال�صعب معا‪.‬‬ ‫ال���رزاز �إال �أن الثقة امللكية والتفاعل‬ ‫لكل‬ ‫موجهة‬ ‫ت�صريح الرزاز يعترب ر�سالة‬ ‫االيجابي للقوى ال�سيا�سية واملجتمعية‬ ‫أردن؛‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫يف‬ ‫القوى املجتمعية وال�سيا�سية‬ ‫والربملانية مع حكومة ال���رزاز �ستف�ضي‬ ‫للعقد‬ ‫�ه‬ ‫�‬ ‫�رح‬ ‫�‬ ‫�ش‬ ‫ت�����ص��ري��ح ج���اء يف م��ع��ر���ض ��‬ ‫على الأرج���ح �إىل تطور جزئي يف حده‬ ‫واملجتمع‬ ‫الدولة‬ ‫االجتماعي اجلديد بني‬ ‫الأدنى يف احلياة االقت�صادية وال�سيا�سية‬ ‫ت�شكيل‬ ‫��ة‬ ‫�‬ ‫��ي‬ ‫�‬ ‫آل‬ ‫ل‬ ‫�ه‬ ‫ويف م��ع��ر���ض ت��و���ض��ي��ح�‬ ‫عياد‬ ‫حازم‬ ‫يف الأردن ميكن البناء عليه وتطويره‬ ‫إطار‬ ‫�‬ ‫يف‬ ‫جاء‬ ‫أخ�يرا‬ ‫احلكومة اجلديدة؛ و�‬ ‫بفاعلية م�ستقبال؛ فقدرة الرزاز على �إدارة‬ ‫إ�صالح‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫�ط‬ ‫�‬ ‫رب‬ ‫�ضرورة‬ ‫حديث مطول عن‬ ‫ح��وار جمتمعي و�سيا�سي واقت�صادي كبرية‬ ‫االقت�صادي بالإ�صالح‬ ‫ال�سيا�سي؛ فال �إ�صالح اقت�صادي بدون جدا؛ فالرجل ميلك م�ؤهالت وثقة ملكية تتيح له املجال‬ ‫رقابة و�شفافية وحما�سبة‪.‬‬ ‫امل�ضمون ال��ذي قدمه ال��رزاز �أم��ام �أمناء الأح���زاب مل لإدارة احلوار‪.‬‬ ‫فتوافق �إرادة �صانع القرار ور�أ�س الدولة فر�صة مدعومة‬ ‫يختلف يف امل�ضمون عما قدمه يف لقائه مع النواب؛ �إذ �أكد‬ ‫�أهمية الو�صول �إىل حكومة برملانية و�أك��د �ضرورة ربط بفر�صة �أخ��رى ممثلة برئي�س وزراء يتمتع مب�ؤهالت عليا‬ ‫الإ�صالح االقت�صادي بالإ�صالح ال�سيا�سي؛ فالرحلة طويلة فكريا و�سيا�سيا ت�ؤهله لإدارة ح��وار جمتمعي و�إط�لاق‬ ‫ولي�ست �سهلة بح�سب ما يقول الرزاز م�ضيفا‪ :‬يجب �أن نكون �إ�صالحات �سيا�سية واقت�صادية ايجابية؛ فر�صة يجب‬ ‫واقعيني ويف نف�س الوقت م�ؤمنني ب�إمكانية التغيري والتطوير ا�ستثمارها وعدم ت�ضيعها يف مناكفات �سيا�سية بل بخطوات‬ ‫وان نعمل معا بكل ت�شاركية ويق�صد هنا ن��واب الأم��ة يف و�إج����راءات عملية ت�سرع عملية الإ���ص�لاح االقت�صادي‬ ‫وال�سيا�سي‪.‬‬ ‫الربملان‪.‬‬ ‫�أخريا؛ حديث الرزاز عن فر�صة كبرية متولدة عن توافق‬ ‫حظي الرزاز بثقة امللك عبد اهلل الثاين؛ وهو بحق ميثل‬ ‫توجهات طاملا عرب عنها ر�أ�س الدولة؛ �إذ حمل الرزاز ر�سالة �إرادة ر�أ�س الدولة مع القاعدة ل�صياغة عقد حديث جاد‬ ‫على كافة القوى ال�سيا�سية واملجتمعية؛ التي باتت مطالبة ور�سالة مهمة يجب التقاطها والبناء عليها؛ توافق يحتاج‬ ‫بالتقاطها والتفاعل معها بايجابية كبرية؛ فم�ضمون لقاءات �إىل م�سارعة حقيقية للتفاعل معه والتقدم خطوات نحو‬ ‫ال��رزاز مع النواب والأح���زاب ت�ؤكد وج��ود �إرادة حقيقية الأمام‪.‬‬

‫واقعٌ ّ‬ ‫ملطخٌ بالتفاهة‬ ‫ناه�ض الو�شاح‬ ‫***‬ ‫ما نعي�شه‪..‬‬ ‫الطريق لي�ست حالكة كما نراها عرب �أ�صوات املذيعني‬ ‫ما �أقر�أه‪..‬‬ ‫على املنابر الإعالمية والنوافذ اليوتيوبية‪ ،‬كلمات ُتطلق‬ ‫أح�سها عارية‪ ،‬هذا ما‬ ‫�أح�س بالعراء‪ ،‬حتى خواطري � ّ‬ ‫كالر�صا�ص على جي�ش من الغبار فال ت�صيب �إال من �ضجر من يقوله م�ؤن�س الرزاز الذي مل يكن وزيرا يوما‪ ،‬ولكنه اخربنا‬ ‫كرثة التحديق والهتاف عرب هاتفه وموقعه الفي�س بوكي‪.‬‬ ‫اعتدنا على امل�شاهدة وامل�شاركة ب�إ�صبع‪ ،‬بطوالت ال عن الدينا�صورات وعن الذاكرة امل�ستباحة وعن متاهتنا وعن‬ ‫نهاية لها‪ ،‬برطعة على ال�شا�شات‪ُ ،‬نحب‪ُ ،‬نحارب‪ ،‬ننت�صر‪ ،‬وال الع�صابة وعن ال�شظايا وعن الأحياء يف البحر امليت ومات‬ ‫ننهزم‪ ،‬ي�صدمنا م�شهد المر�أة حامل تعمل بائعة وال يفاجئنا بعد فا�صلة يف �آخر ال�سطر‪.‬‬ ‫وم��ا زلنا نقر�أ عن ال�ضحايا الذين �سقطوا عبثا وعن‬ ‫�شهيد و�شهيدة ي�صعدون �إىل ال�سماء �أمام ب�شر ينتحلون �صفة‬ ‫الرجولة وال�شهامة والكربياء‪ ،‬ونوا�صل الهتاف ك�آخر خيط الدماء التي ت�سيل هدرا وعن عمان تبحث عن مالحمها يف‬ ‫ب�صاق يربطنا بفم عامل يتقيئنا‪ .‬هل اعتدنا الهوان �أم �أننا وجوه من تعرفهم وال تعرفهم‪.‬‬ ‫�صغرنا و�صغّرنا كل �شيء يف حياتنا؟!‬ ‫ُ‬ ‫***‬ ‫من‬ ‫يتربمون‬ ‫للفقراء‪،‬‬ ‫بطعام‬ ‫يتربعون‬ ‫ّون‪،‬‬ ‫ل‬ ‫ي�ص‬ ‫ي�صومون‪،‬‬ ‫أح�س به‪..‬‬ ‫ما � ّ‬ ‫�ضيق بيت ال يت�سع ال�ضيوف رغم �أن الثالجة عامرة ب�أطيب‬ ‫�أنني ل�ست بخري‪ ،‬لل�صائم فرحتان‪ ،‬والفرح عندي مبتور‬ ‫�أنواع الطعام‪ ،‬كل ذلك تراه على �صفحات الفي�سبوك‪ ،‬فخذ ما‬ ‫ال�شفتني‪ ،‬فغرقى تون�س وجوعى اليمن‪ ،‬وتلويع العراق‪،‬‬ ‫تراه ودع عنك �شيئا �سمعت به‪.‬‬ ‫هواء كافيا لأ�صرخ ب�أعلى‬ ‫التاريخ دوار ولن يتوقف‪ ،‬ما دمنا ال نريد التغيري‪� ،‬سنظل وتراكم ال�شهداء يف غزة‪ ،‬ال �أملك ً‬ ‫قطيع ًا يقوده �أبناء ال�سبي البابلي‪.‬‬ ‫دمعي وحزين‪ ،‬تعبنا‪ ،‬تعبنا يا �إلهي من كل هذا الهوان‪.‬‬

‫مقـــــــــاالت‬

‫مسرية رام اهلل لرفع‬ ‫الحصار عن غزة‬ ‫م�ساء الأح��د انطلقت يف‬ ‫رام اهلل م�سرية �شعبية تطالب‬ ‫ب��رف��ع ال��ع��ق��وب��ات ع��ن غ��زة‪،‬‬ ‫�شارك فيها ع��دد ال ي�ستهان‬ ‫به من النا�س‪ ،‬وعند ق��راءة‬ ‫انتماءاتهم ال�سيا�سية‪ ،‬جتد‬ ‫قراءات‬ ‫�أنهم من جذور و�سيقان متنوعة‪.‬‬ ‫عمر عيا�صرة‬ ‫ه��ذه امل�سرية ك�سرت حاجز‬ ‫ال�صمت املطبق وامل��ت��واط��ئ مع‬ ‫�سلطة رام اهلل جت��اه �سلوكها‬ ‫القا�سي املوجه لغزة‪ ،‬وباعتقادي �أن امل�سرية ت�ؤكد �أن ثمة‬ ‫�شقوقا بد�أت تظهر يف مدماك متا�سك ح�صار ال�سلطة لغزة‪.‬‬ ‫ح���اول امل�����ش��ارك��ون فيها �أن ت��ك��ون م�سرية بعيدة عن‬ ‫احتماالت التجيري حلما�س‪� ،‬أرادوه��ا فل�سطينية جمردة‪،‬‬ ‫واعتقد �أنهم جنحوا ن�سبيا يف ذل��ك‪ ،‬وك��ان��وا موفقني يف‬ ‫اليافطات التي ارتفعت وال�شعارات التي رددت‪.‬‬ ‫الأروع يف م�سرية رام اهلل‪� ،‬أنها �أث���ارت نقا�شا عميقا‬ ‫ووطنيا بعد انتهائها‪ ،‬ومرة �أخرى‪� ،‬ساعدت طبيعة امل�شاركني‬ ‫فيها و�شعاراتهم على �إبعادهم عن تهم التخوين والتجيري‪،‬‬ ‫بل اجزم �أن امل�سرية طرقت اخلزان‪ ،‬و�أ�شعرت املجتمع يف رام‬ ‫اهلل �أن غزة ت�ستحق النظر �إليها بعيدا عن النزاع الف�صائلي‬ ‫املقيت‪.‬‬ ‫�أدرك �صعوبة ظهور تيار ثالث فل�سطيني ي�ستطيع‬ ‫مناف�سة حما�س �أو فتح‪ ،‬لكني �أ�ؤم��ن ب�إمكانية ظهور تيار‬ ‫ي�شكل جماعة �ضغط على القوتني الأك�بر‪ ،‬وعلى ال�ضمري‬ ‫اجلمعي الفل�سطيني‪.‬‬ ‫ت�أخرت ال�ضفة يف رف�ضها ممار�سات ال�سلطة جتاه قطاع‬ ‫غزة‪ ،‬و�أمتنى �أن تكون هذه امل�سرية بداية ملطالبات �ضاغطة‬ ‫على امل�شهد الفل�سطيني‪ ،‬كي يرفع احل�صار عن غزة �أوال‪،‬‬ ‫وينهي االنق�سام ثانيا و�أخريا‪.‬‬ ‫و�أخ��ي�را �أمت��ن��ى �أن ي��ع��اد ال��ن��ظ��ر ب�شمولية امل�شهد‬ ‫الفل�سطيني‪ ،‬فثمة حاجة ما�سة وملحة‪ ،‬كي ن��رى جهة‬ ‫قادرة �أو راغبة ب�إلقاء نظرة �شاملة ودقيقة على �أو�ضاع‬ ‫غزة وفل�سطني‪.‬‬ ‫م�سرية رام اهلل‪� ،‬أ�سعدتني بحرارة كبرية‪� ،‬أ�شعرتني ب�أن‬ ‫التواط�ؤ ال ميكن �أن ي�ستمر يف امل�شهد الفل�سطيني‪ ،‬واالهم‬ ‫من كل ذلك �أن �شريان الدم وحرارته بد�أت بالعودة �إىل‬ ‫بع�ض الأج�ساد‪.‬‬

‫دائما نختار الوقت‬ ‫غري املناسب‬ ‫�أن��ا م�صاب بحاله غريبة‬ ‫ت�سمى اخ��ت��ي��ار ال��وق��ت غري‬ ‫امل��ن��ا���س��ب‪ ،‬وك���م دف��ع��ت الثمن‬ ‫من وراء هذه احلالة‪..‬الوقت‬ ‫غري املنا�سب �أ�صبح مي�شي معي‬ ‫حممد املهريات‬ ‫مثل ظلي وكم تعر�ضت ل�ضرب‬ ‫والإح����راج م��ن ج��راي��ر الوقت‬ ‫غري املنا�سب‪ ..‬تركت كل �أيام �أل�سنه وما اخرتت غري يوم‬ ‫موت جارنا حتى �أطلب �أيد ابنته لزواج وقد تعر�ضت ل�سيل‬ ‫من اللكمات من �أوالد املرحوم ول��وال لطف اهلل لكنت �أنا‬ ‫واملرحوم جريان يف املقربة‪ ،‬وكان عتبي فقط على الوقت‬ ‫غري املنا�سب‪ ..‬توا�صلت معاناتي مع الوقت غري املنا�سب‬ ‫والد �صديقي بني احلياة واملوت يف امل�ست�شفى والكل يقر�أ‬ ‫القران ويدعو للمري�ض بال�شفاء العاجل ودموع تنهمر من‬ ‫�أوالد املري�ض كاملطر و�أنا كالعادة اختار الوقت غري املنا�سب‬ ‫حتى ادعوهم حل�ضور حفل تخرج �شقيقي من اجلامعة‪..‬‬ ‫دائما حظي العاثر مع الوقت غري املنا�سب يتوا�صل‪ ..‬عندي‬ ‫ح�ضوري عزاء وجنازة �أرتدي مالب�س بي�ضاء �أو فاحته اللون‬ ‫وك�أين ذاهب �إىل عر�س ويف الأفراح ارتدي مالب�س حزينة‬ ‫�سوداء واختار املالب�س يف غري وقتها ومكانها‪ ..‬الوقت غري‬ ‫املنا�سب جعلني م�ضروبا م�صلحا من كرث ال�ضرب وتك�سري‪..‬‬ ‫الذي جعل مواطنا يغلي من القهر على احلكومة �أنها دائما‬ ‫تختار الوقت غري املنا�سب يف الرفع على جيوب املواطن‪..‬‬ ‫احلكومة تعاين من م�شكله يف الوقت املنا�سب‪ ..‬احلكومة‬ ‫اختارت وقت رفع املحروقات مع وقت �سقوط ال�صوامع ومل‬ ‫حتا�سب من كان وراء �سقوط ال�صوامع بل حا�سبت جيوب‬ ‫املواطن برفع و�ضنك‪ ..‬نحتاج حكومة تكون مع املواطن‬ ‫يحتاجها �أن تكون املعني له يف الوقت املنا�سب‪ ..‬عندما مت‬ ‫رفع الكهرباء وو�ضع ال�ضرائب واملحروقات كان يف وقت‬ ‫وتوقيت غري منا�سب‪ ..‬حتى جاء اجلزاء من جن�س العمل‬ ‫عمت االحتجاجات �شوارعنا‪ ..‬وبدل رفع ال�ضريبة �أ�ضرب‬ ‫املواطن‪ ..‬ال�شيء الذي مل تتوقعه احلكومة �أن يحتج عليها‬ ‫املواطن يف الوقت غري املنا�سب فكانت مفاج�أة مدوية لها‪.‬‬

‫نظرات يف كتاب‪ :‬عبد الناصر كيف حكم مصر لسامي شرف (‪)2‬‬ ‫َ‬ ‫احلديث عن حرب حزيران التي كانت‬ ‫�س�أتناول يف هذا املقال‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫خا�صة‪ ،‬على‬ ‫هزمية منكرة للعرب عا ّمة ولعبد النا�صر وطاقم ُحكمه‬ ‫�اءات ظافرية وقاهرية وا�ستعرا�ضات ُق َوىً‬ ‫الرغم مما �سبقها من ادّع� ٍ‬ ‫ع�سكرية‪ ،‬حتى لك�أنّ املرا ِقب كان ي�شعر حينها �أنّ م�صر �أعظم دولة‬ ‫يف العامل‪ ،‬و�أنّ القاهرة تفوق مبكانتها �آن��ذاك وا�شنطن �أو مو�سكو �أو‬ ‫ب ّكني‪ ،‬وعلى الرغم كذلك مما �صاحبها و َت ِبعها من تقارير �إعالمية ُت نِّ‬ ‫بي‬ ‫لعق �أ�صحابها ماء‬ ‫تعليالت للهزمية ال‬ ‫زيفها‪ ،‬ومن‬ ‫ُ‬ ‫ٍ‬ ‫تخرج يف حقيقتها عن ِ‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ّ‬ ‫وجوههم‪ِ ،‬ذلة وانك�سارا!!‬ ‫وال َمنا�ص بني يدي احلديث عن حرب حزيران هذه‪ ،‬من �أنْ �أُ�شري‬ ‫�إىل احلرب التي �سبقتها وهي حرب ‪1956‬م �أو ما ُ�س ِّم َي بالعدوان الثالثي‬ ‫على م�صر والذي قاده الفرن�س ّيون والإجنليز واليهود‪� ،‬إذ يف هذه بع�ض‬ ‫امل�شابه من تلك‪� ،‬أو �صورة �سابقة لها وم�ص ّغرة عنها‪ .‬وهي التي كانت يف‬ ‫ً‬ ‫هزمية ولكنْ ُمغلَّفة باالنت�صار الكاذب‪ُ .‬‬ ‫فمنذ بدايتها‬ ‫احلقيقة كذلك‬ ‫– كما يقول �سامي �شرف‪ ،‬وهو يتكلم عن قياداتها امل�صرية ‪( :-‬انهارت‬ ‫هذه القيادات منذ اللحظة الأوىل‪ ،‬وظهر ذلك يف القرارات والت�ص ّرفات‬ ‫الع�صبية واملت�ضاربة يف كثري من الأحيان‪ ،‬وكانت املعلومات الع�سكرية‬ ‫عن العد ِّو قا�صرة‪ ،‬ومل يكن هناك تن�سيق يف التخطيط �أو يف التنفيذ‬ ‫�أثناء العمليات)‪.‬‬ ‫كما كان من املعروف �أنّ هذه الدول الغازية‪ ،‬وقد ّ‬ ‫توغلت يف �أر�ض‬ ‫رئي�سي الواليات املتحدة واالحت��اد‬ ‫م�صر‪ ،‬مل تن�سحب �إ ّال بطلب من َ‬ ‫ال�سوفييتي حينذاك‪ ،‬ولكنْ مقابل �شروط قاتلة‪ ،‬وهي و�ضع ق ّوات‬ ‫ط��وارئ دولية بني م�صر و�إ�سرائيل‪ ،‬وال�سماح بالتايل لليهود باملرور‬ ‫فتحها مبثابة‬ ‫يف م�ضائق تريان التي كانت مغلقة �أمامهم قبلها‪ .‬فكان ُ‬ ‫ً‬ ‫فر�صة للحياة بعد اختناق‪ .‬كما �أنّ ق ّوات الطوارئ كانت حامية‬ ‫منحهم‬ ‫لهم ليبنوا من َث َّم قوتهم احلربية على َمه ٍَل وبراحتهم‪ .‬ومن هنا عندما‬ ‫�أعلن عبد النا�صر �سنة ‪1967‬م �إغالق امل�ضائق و�إخراج الق ّوات الدولية‬ ‫– زعم ًا منه للر ّد على عدوان اليهود على �سورية – كان ذلك مبثابة‬ ‫�إعالن حرب عليهم‪ ،‬مل يته ّي�أ لها �أو ي�ستعد ال هو وال غريه‪.‬‬ ‫ويف هذه الأثناء – كما يقول �سامي �شرف ‪�( :-‬صدر عن العد ّو‬ ‫ت�صريحان و�صال �إىل عبد النا�صر‪� ،‬أحدهما �أ ّن��ه �أي العد ّو‪� ،‬سيهاجم‬ ‫�سورية ويدخل دم�شق ويُ�س ِقط النظام فيها)‪ .‬والآخر من �أحد قادته‬ ‫الع�سكريني (�أنّ �إ�سرائيل داخلة املعركة‪ ،‬و�أنها �ستد ّمر �أي��ة قوات‬

‫عربية)‪ .‬ومع �إعالن حالة احلرب هذه ال�صريحة من جانب اليهود‪،‬‬ ‫ف�إنّ عبد النا�صر كان ي�ؤ ّكد ‪ -‬كما يقول �سامي �شرف – على (�أنّ معركتنا‬ ‫دفاعية)!! وال ينفع �سامي �شرف وال م�ص َر ‪ -‬وقد �أعلن عبد النا�صر‬ ‫�إغالق امل�ضائق‪ ،‬وهو مبثابة �إعالن حالة حرب على �إ�سرائيل كما يقول‬ ‫ُقره �شرف على ر�أيه ‪�( -‬أنّ الإ�صرار على �إغالق‬ ‫حما ِوره عبد اهلل �إمام‪ ،‬وي ُّ‬ ‫امل�ضائق كان ب�أمر من عبد احلكيم عامر) لأنّ القائد الأول والقائد‬ ‫الأعلى وامل�س�ؤول رقم واحد الذي يجب �أنْ مت ّر عليه �أ ّي ُة �أمور �صغرية‬ ‫�أو كبرية من �ش�ؤون م�صر وال�س ّيما يف احلرب‪ ،‬هو عبد النا�صر ال عبد‬ ‫احلكيم!!‬ ‫ويدينُ �س ّيدَ ه عبدَ النا�صر �أ�شدَّ الإدانة‪،‬‬ ‫يدينه ِ‬ ‫كما ال ينفعه‪ ،‬بل ِ‬ ‫�أنْ ال يكون عبد النا�صر – كما يقول هو نف�سه –‪( :‬قد ذهب �إىل مق ِّر‬ ‫القيادة العامة للقوات امل�سلحة لال�شرتاك يف �إدارة املعارك)‪� ،‬إذ كان‬ ‫املت�ص ّرف الأول والأخري يف هذا ال�ش�أن على ر�أيه ‪ -‬هو عبد احلكيم عامر‪،‬‬ ‫و�إ ّال لمِ َ يقول عبد النا�صر‪ ،‬و�إ�سرائيل تعلن احلرب على م�صر وغريها‬ ‫وبعلمه‪�( :‬إنْ �أرادت �إ�سرائيل احلرب‪ ،‬ف�أه ًال و�سه ًال) كما ُي ِق ُّر �شرف‪� ،‬إنْ‬ ‫مل يكن قد قال – وهو ال�صحيح واملعروف عندما ا�ستنكرت �إ�سرائيل‬ ‫(فلت�شرب البحر)‪ ،‬بل قال ‪:-‬‬ ‫�إغالق امل�ضائق‪ ،‬م�ستخ ّف ًا (ومهنبك ًا)‪:‬‬ ‫ِ‬ ‫(�س�ألقيها يف البحر)!! وكيف ويف خالل هذه الأج��واء امللتهبة التي‬ ‫ُتقرع فيها طبول احلرب‪ ،‬وقد َن َق َ�ض عبد النا�صر �إتفاقياته مع اليهود‬ ‫ومع املجتمع الدويل ب�إغالق امل�ضائق وطلب ترحيل ق ّوات الطوارئ –‬ ‫ي�سعى لتج ّنب احلرب كما يقول �شرف‪ ،‬ويعطي لأمريكا ورو�سيا وفرن�سا‬ ‫و�سكرتري الأمم املتحدة تعهد ًا �أنْ ال يكون البادئ بها‪ ،‬بل كيف ي�ستنيم‬ ‫لأمريكا ويُ�صدِّ قها وهي �أعدى �أعداء العرب ب�أ ّنها – كما يقول �شرف ‪:-‬‬ ‫(�سوف تقف �ضد مَنْ يبد�أ با�ستخدام القوة امل�سلحة‪ ،‬ويبد�أ احلرب)؟!‬ ‫وكيف ي�سكت عبد النا�صر وحا�شيته التي تتبعه كما يتبع (ع ّبا ُد‬ ‫ال�شم�س) َّ‬ ‫ال�ش ْم َ�س‪ ،‬عن جتاوزات القيادة الع�سكرية التي يتو ّالها عامر‬ ‫ً‬ ‫خا�صة يف بالغاتها املُ�ض ِّللة‪ ،‬بل الكاذبة من‬ ‫و�شم�س بدران �أثناء احلرب‬ ‫�أ ّنها منذ الأيام الأوىل‪ ،‬كانت قد �أ�سقطت للعدو ثمانني طائرة‪ .‬وهي‬ ‫بالغات غري �صحيحة كما يقر �سامي �شرف‪ ،‬ويكتفي فقط �إزاء هذا‬ ‫أمر جلل ِب َل ْف ِت نظر وزير الإعالم حممد فائق (�أنْ‬ ‫االفرتاء الفا�ضح يف � ٍ‬ ‫ُراعي ّ‬ ‫ر�سل له من القيادة)‬ ‫ي ِ‬ ‫الدقة بقدْ ر ما ي�ستطيع يف البالغات التي ُت َ‬ ‫ً‬ ‫بهذه العبارات ال ِّرخوة الباهتة‪ ،‬فري ُّد هو ‪ -‬مبا ي�صفعهم �صفعا ‪�( :-‬إ ّنه‬

‫يلتزم كوزير �إعالم ببيانات القيادة العامة)؟!‬ ‫و�أق��ول – وقد ُ‬ ‫كنت حينئذ يف القاهرة لتقدمي امتحان ال�سنة‬ ‫التمهيدية من درا�ستي للماج�ستري‪� ،‬أ�سمع من �إذاعتها ب��أنّ م�صر قد‬ ‫�أ�سقطت لإ�سرائيل �أربعمئة طائرة ال ثمانني!! بل كيف كان ي�سكت عبد‬ ‫ً‬ ‫ممثلة‬ ‫النا�صر �أثناء احلرب وقبلها عما يجري يف القيادة الع�سكرية‬ ‫بعبد احلكيم وب���دران؟! و�سامي �شرف ي�صف عبد احلكيم مبا ي�ؤ ِّكد‬ ‫�إهماله بواجبه الع�سكري‪� ،‬إذ جرت له ٌ‬ ‫عادة فيه (�أ ّنه كان يق�ضي الليل‬ ‫�ساهر ًا والنهار نائم ًا‪ ،‬ال يذهب �إىل مكتبه ل ُيمار�س عمله) مع معرفة عبد‬ ‫يهم عبد النا�صر �أنْ يُ�س ِّلم بدران‬ ‫النا�صر بهذه املعلومة‪ ،‬بل كذلك كيف ُّ‬ ‫رئا�سة اجلمهورية �أثناء احلرب‪ ،‬وهو على علم ب�أنه كان يُدير داخل‬ ‫خا�ص ًا به وبعبد احلكيم؟!‬ ‫الق ّوات امل�سلحة – كما يقول �شرف – تنظيم ًا ّ‬ ‫والغريب الذي ال ينق�ضي منه عَ َج ُب العاقل يف هذا ال�ش�أن‪ ،‬هو‪:‬‬ ‫ُ‬ ‫الهالة عند �سامي وغريه‪ ،‬وقد �أ ّكدَ هو يف‬ ‫كيف تبقى لعبد النا�صر هذه‬ ‫ً‬ ‫هذا الكتاب �أنّ الف�ضيحة بد�أت مك�شوفة متاما يف هذه احلرب وعارية‪،‬‬ ‫و�أ ّنه مل تكن هناك حربٌ ومل يكن هناك قتال‪ ،‬مع تو ّفر ال�سالح‪ ،‬ومع �أ ّنه‬ ‫قد ا�ست�شهد من القوات امل�سلحة عددٌ ‪ ،‬ولكنْ بجهدهم ال�شخ�صي‪� ،‬إذ كانت‬ ‫(فوقهم قيادة ال تقود)؟! وال ينفع �سامي �شرف وال زعي َمه عبدَ النا�صر‬ ‫�أنْ يع ِّلل موقف عبد احلكيم املتخاذل – على ذ ّمة �سامي وعهدته – ب�أ ّنه‬ ‫مل يكنْ يط ِّور نف�سه منذ كان يف موقعه‪ ،‬مع �أنّ عبد النا�صر كان يريد ملَنْ‬ ‫يعمل معه �أنْ يط ِّور نف�سه ع�سكري ًا وثقاف ّي ًا‪ ،‬وال �أنْ ين�سب له ول�شم�س‬ ‫بدران تهمة الت�آمر على قلب نظام احلكم‪ ،‬مما �أدّى ملحاكمته التي انتهت‬ ‫حت�ساه!!‬ ‫بانتحاره ُ‬ ‫ب�س ٍّم ّ‬ ‫كما ال ينفع �سامي �شرف وال زعي َمه وال �أتباعَ ه جميع ًا �أنْ يع ِّللوا‬ ‫�أ�سباب هذه الهزمية املُن َكرة �أنها كانت عقاب ًا من �أمريكا مل�صر الهتمامها‬ ‫بربنامج العمل القومي ود�أبها يف عملية الت�صنيع والتحدّ ي‪ ،‬و�سعي ًا منها‬ ‫للحيلولة دون قيام وحدة بني م�صر و�سورية مرة �أخ��رى‪ ،‬كما يقول‬ ‫�سامي �شرف‪ ،‬كما ال ينفع عبدَ النا�صر اعتذا ُره عن هذه الهزمية املد ّوية‬ ‫و�إع�لان حت ّمله امل�س�ؤولية كاملة ع ّما جرى فيها‪ ،‬و�إع�لان ا�ستقالته‬ ‫وا�ستخالفه زكريا حمي الدين‪َّ ،‬‬ ‫لتكف �أمريكا عن عدائها – كما يقول‬ ‫هو – لأنّ �شغلها ال�شاغل (كان العمل على �إ�سقاط النظام و�إ�سقاطي)!!!‬ ‫واهنة لأ�سباب‬ ‫وما �أرقعها من تع ّال ٍت واهية و�أ�صقعها من ُح َج ٍج ِ‬ ‫والتبجح بالتمدح بالذات وبنظام َخ ِ�س َر يف ُكلِّ‬ ‫هذه الهزمية ال�شنعاء‪،‬‬ ‫ّ‬

‫ح��روب��ه م��ع �أع���داء الأم���ة‪ ،‬وك���ان مثا ًال‬ ‫للت�س ُّلط والدكتاتورية ‪� .‬أ ّم��ا �إع�لان‬ ‫اال�ستقالة فكانت م�سرحية مك�شوفة‪،‬‬ ‫�إذ لو كان فيها �صادق ًا ال�ستم ّر على‬ ‫قراره‪ ،‬ف�إنّ �إعالن حتمل امل�س�ؤولية‬ ‫عن هزائم ُم ْه ِلكة باال�ستقالة ال‬ ‫ُ‬ ‫ي�صرف (�شيكها)‬ ‫جتدُ بنك ًا �سليم ًا‬ ‫ال��زائ��ف‪� ،‬إ ْذ �أنَّ �صرفها احلقيقي‬ ‫ه��و ب���الإ����ص���رار ع��ل��ي��ه��ا‪ ،‬وم���ن َث� َّ�م‬ ‫باملحا�سبة ال بالتظاهر بالإعالن‬ ‫عنها وا�ستخالف �آخر كما يقول‬ ‫د‪ .‬علي العتوم‬ ‫(وطن ّي ًا �شريف ًا يتوىل الأم��ور‬ ‫لعله ي�ستطيع �أنْ يتجاوب مع‬ ‫�أم��ري��ك��ا)‪ .‬وكيف يكون وطن ّي ًا‬ ‫تقبل به �أمريكا؟! و�إذا كانت ال ُ‬ ‫�شريف ًا مَنْ ُ‬ ‫تقبل بعبد النا�صر وزكريا من‬ ‫�أخل�ص رجاله‪ ،‬فكيف تقبل به؟!‬ ‫ومما يدل على �أنّ اال�ستقالة عملية متثيلية �أنّ الوزراء اجتمعوا‬ ‫يف دار احلكومة وطلبوا من زكريا �أنْ ال يقبل بالأمر‪ ،‬وهم الذين �صاغوا‬ ‫البيان الذي يعتذر فيه عن ت�س ّلم هذا املن�صب كما يقول �سامي �شرف‬ ‫ُ‬ ‫آنئذ �صور ًا من‬ ‫نف�سه‪ .‬ولقد‬ ‫�شهدت بنف�سي يف بع�ض �شوارع القاهرة � ٍ‬ ‫متثيلية اال�ستقالة قام بها نفر من �أع�ضاء االحتاد اال�شرتاكي حزب‬ ‫الر ِّي�س وهم يهتفون يف �شوارع القاهرة (ال درا�سة وال تدري�س‪� ،‬إال‬ ‫بعودة الرئي�س) دون �أنْ ي�ستجيب لهم من عامة النا�س �إ ّال �أقل الق ّلة!!‬ ‫ �إنها التمثيلية ذاتها التي قام ب��أدواره��ا تلميذه ال�صغري‬ ‫مع ّمر القذايف بعد ثالث �سنوات من ذلك‪ ،‬ثم عاد عنها بعد ح�شد بع�ض‬ ‫العامة يف الطرقات �أو �أم��ام الق�صر اجلمهوري يف طرابل�س ونفر من‬ ‫عيونه وخمابراته‪ ،‬متام ًا كما فعل رمزه الكبري قبله‪ .‬ولقد ت�س ّنى يل �أنْ‬ ‫ُ‬ ‫�شهدت م�سرحية القاهرة‪� ،‬إذ ُ‬ ‫كنت يف هذه‬ ‫�أ�شهد م�سرحية طرابل�س‪ ،‬كما‬ ‫أدر�س املاج�ستري ويف تلك �أُد ِّر ُ�س العربية يف ليبيا ما بني �سنتي (‪1969‬‬ ‫� ُ‬ ‫– ‪1971‬م)‪.‬‬ ‫يتبع ‪...‬‬


‫‪3‬‬

‫مـحـلـي‬ ‫‪local@assabeel.net‬‬

‫االربعاء (‪ )13‬حزيران (‪ ) 2018‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )25‬العدد (‪)3973‬‬

‫امللك وأمري الكويت يؤكدان حرصهما على توسيع التعاون بني البلدين‬ ‫الكويت ‪ -‬برتا‬ ‫ع��ق��د امل��ل��ك ع���ب���داهلل ال���ث���اين و�أخ������وه ال�شيخ‬ ‫�صباح الأحمد اجلابر ال�صباح‪� ،‬أمري دولة الكويت‪،‬‬ ‫مباحثات يف العا�صمة الكويتية‪� ،‬أم�����س الثالثاء‪،‬‬ ‫رك�����زت ع��ل��ى ال���ع�ل�اق���ات الأخ����وي����ة ال���را����س���خ���ة بني‬ ‫البلدين ال�شقيقني‪ ،‬والتطورات الإقليمية الراهنة‪.‬‬ ‫و�أك������د امل���ل���ك و�أم���ي��ر دول�����ة ال���ك���وي���ت‪ ،‬خ�لال‬ ‫املباحثات التي ج��رت يف ق�صر د���س��م��ان‪ ،‬وح�ضرها‬ ‫ع��دد م��ن ك��ب��ار امل�����س���ؤول�ين يف البلدين‪ ،‬اعتزازهما‬ ‫ب��امل�����س��ت��وى امل��ت��م��ي��ز ال����ذي و���ص��ل��ت �إل���ي���ه ال��ع�لاق��ات‬ ‫الأردن��ي��ة الكويتية‪ ،‬واحلر�ص الكامل على تو�سيع‬ ‫ق��اع��دة ال��ت��ع��اون امل�����ش�ترك‪ ،‬وال �سيما يف امل��ج��االت‬ ‫االقت�صادية والتجارية‪ ،‬وزي��ادة حجم اال�ستثمارات‬ ‫الكويتية يف اململكة يف عدد من القطاعات احليوية‪.‬‬ ‫و�أعرب امللك‪ ،‬يف هذا الإطار‪ ،‬عن تقدير الأردن‬ ‫الكبري ملواقف دولة الكويت ال�شقيقة‪ ،‬بقيادة �أخيه‬ ‫ال�شيخ �صباح الأح��م��د اجل��اب��ر ال�صباح التاريخية‬ ‫والداعمة للأردن‪ ،‬والوقوف �إىل جانبه يف خمتلف‬ ‫امللك يف �ضيافة �أمري الكويت‬ ‫ال���ظ���روف‪ ،‬وم���ا ت��ب��دي��ه دوم����ا م��ن ا���س��ت��ع��داد لدعم‬ ‫اقت�صاده‪.‬‬ ‫املباحثات تناولت �أي�ضا امل�ستجدات الراهنة الق�ضايا العربية وتعزيز منظومة العمل والتعاون‬ ‫وجرى الت�أكيد‪ ،‬خالل املباحثات‪ ،‬على �أهمية ع��ل��ى ال�����س��اح��ة الإق��ل��ي��م��ي��ة‪ ،‬ح��ي��ث مت ال��ت���أك��ي��د على ال���ع���رب���ي‪ ،‬وم�����س��اع��ي��ه امل�����س��ت��م��رة ل��ت��ح��ق��ي��ق الأم����ن‬ ‫�إدام��ة التن�سيق والت�شاور بني البلدين ال�شقيقني‪� ،‬ضرورة التو�صل �إىل حلول �سيا�سية للأزمات التي واال�ستقرار يف املنطقة‪.‬‬ ‫حيال خمتلف الق�ضايا والتحديات الإقليمية‪ ،‬ومبا ت�شهدها امل��ن��ط��ق��ة‪ ،‬وم��وا���ص��ل��ة ج��ه��ود احل���رب على‬ ‫وح�����ض��ر امل��ب��اح��ث��ات وزي���ر اخل��ارج��ي��ة و���ش���ؤون‬ ‫ي�سهم يف حتقيق م�صالح الأم���ة العربية‪ ،‬وخدمة الإرهاب‪� ،‬ضمن نهج �شمويل‪.‬‬ ‫امل���غ�ت�رب�ي�ن يف ح��ك��وم��ة ت�����ص��ري��ف الأع����م����ال �أمي���ن‬ ‫ق�ضاياها العادلة‪.‬‬ ‫من جانبه‪� ،‬أعرب ال�شيخ �صباح الأحمد اجلابر ال�صفدي‪ ،‬ورئي�س هيئة الأرك��ان امل�شرتكة الفريق‬ ‫ويف ذات ال�سياق‪� ،‬شدد امللك على �أهمية اجلهود ال�����ص��ب��اح ع��ن ت��ق��دي��ره العميق ل��ل��م��واق��ف امل�شرفة ال��رك��ن حم��م��ود عبداحلليم ف��ري��ح��ات‪ ،‬وم�ست�شار‬ ‫التي يبذلها ال�شيخ �صباح الأحمد اجلابر ال�صباح يف للأردن‪ ،‬بقيادة امللك‪ ،‬يف الوقوف �إىل جانب �أ�شقائه امل��ل��ك‪ ،‬مدير مكتب امللك منار ال��دب��ا���س‪ ،‬وال�سفري‬ ‫خدمة الق�ضايا العربية وتعزيز الت�ضامن العربي‪ .‬ال��ع��رب‪ ،‬وال���دور املهم ال��ذي يقوم ب��ه امللك خلدمة الأردين يف الكويت �صقر �أبو �شتال‪.‬‬

‫ك��م��ا ح�����ض��ره��ا ع��ن اجل��ان��ب ال��ك��وي��ت��ي ال�شيخ‬ ‫نواف الأحمد اجلابر ال�صباح‪ ،‬ويل العهد‪ ،‬ورئي�س‬ ‫جمل�س الأمة مرزوق الغامن‪ ،‬ونائب رئي�س احلر�س‬ ‫الوطني م�شعل الأح��م��د ال�صباح‪ ،‬ورئي�س جمل�س‬ ‫ال�����وزراء ال�����ش��ي��خ ج��اب��ر امل���ب���ارك ال�����ص��ب��اح‪ ،‬وال��ن��ائ��ب‬ ‫الأول لرئي�س جمل�س الوزراء ووزير الدفاع‪ ،‬ال�شيخ‬ ‫نا�صر �صباح الأحمد ال�صباح‪ ،‬ونائب رئي�س جمل�س‬ ‫الوزراء ووزير اخلارجية ال�شيخ �صباح خالد احلمد‬ ‫ال�����ص��ب��اح‪ ،‬ون���ائ���ب رئ��ي�����س جم��ل�����س ال������وزراء ووزي���ر‬ ‫ال��داخ��ل��ي��ة ال�شيخ ال��ف��ري��ق خ��ال��د اجل���راح ال�صباح‪،‬‬ ‫ونائب رئي�س جمل�س الوزراء ووزير الدولة ل�ش�ؤون‬ ‫جمل�س الوزراء �أن�س خالد ال�صالح‪ ،‬وعدد من كبار‬ ‫امل�س�ؤولني‪.‬‬ ‫و�أق��ام ال�شيخ �صباح الأحمد اجلابر ال�صباح‪،‬‬ ‫م����أدب���ة �إف���ط���ار ت��ك��رمي��ا ل��ل��م��ل��ك وال���وف���د امل���راف���ق‪،‬‬ ‫ح�ضرها ع��دد م��ن كبار امل�س�ؤولني الكويتيني من‬ ‫مدنيني وع�سكريني‪.‬‬ ‫وكان يف مقدمة م�ستقبلي امللك لدى و�صوله‬ ‫مطار الكويت الدويل ال�شيخ �صباح الأحمد اجلابر‬ ‫ال�صباح‪� ،‬أمري دولة الكويت‪ ،‬وال�شيخ نواف الأحمد‬ ‫اجلابر ال�صباح‪ ،‬ويل العهد‪ ،‬ورئي�س جمل�س الأمة‬ ‫مرزوق الغامن‪ ،‬وال�شيخ �صباح خالد احلمد ال�صباح‪،‬‬ ‫ن��ائ��ب رئ��ي�����س جم��ل�����س ال������وزراء ووزي����ر اخل��ارج��ي��ة‪،‬‬ ‫وال�شيخ الفريق خالد اجلراح ال�صباح‪ ،‬نائب رئي�س‬ ‫جم��ل�����س ال������وزراء ووزي�����ر ال��داخ��ل��ي��ة‪ ،‬و�أن�������س خ��ال��د‬ ‫ال�صالح‪ ،‬نائب رئي�س جمل�س الوزراء ووزير الدولة‬ ‫ل�ش�ؤون جمل�س ال��وزراء‪ ،‬وعدد من كبار امل�س�ؤولني‬ ‫الكويتيني‪ ،‬وال�سفري الأردين يف الكويت �صقر �أبو‬ ‫�شتال‪ ،‬و�أركان ال�سفارة‪.‬‬

‫ولي العهد يزور قاعدة الشهيد الطيار‬ ‫موفق السلطي‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫زار الأم���ي��ر احل�����س�ين بن‬ ‫ع���ب���داهلل ال����ث����اين‪ ،‬ويل ال��ع��ه��د‪،‬‬ ‫�أم�����س��االث��ن�ين‪ ،‬ق���اع���دة ال�شهيد‬ ‫ال��ط��ي��ار م��وف��ق ال�����س��ل��ط��ي‪ ،‬حيث‬ ‫ك��ان يف ا�ستقباله ل��دى و�صوله‬ ‫ق��ائ��د ���س�لاح اجل��و امللكي ال��ل��واء‬ ‫ال���رك���ن ال��ط��ي��ار ي��و���س��ف �أح��م��د‬ ‫احلنيطي‪.‬‬ ‫وا���س��ت��م��ع ويل ال��ع��ه��د �إىل‬ ‫�إي����ج����از ق���دم���ه ق���ائ���د ال���ق���اع���دة‬ ‫ح���ول ���س�ير الأم������ور ال��ت��دري��ب��ي��ة‬ ‫وال���ف���ن���ي���ة وال��ع��م��ل��ي��ات��ي��ة‪ ،‬وع���ن‬ ‫امل���ه���ام وال���واج���ب���ات ال���ت���ي ي��ق��وم‬ ‫بها منت�سبو القاعدة‪ ،‬واجلهود‬ ‫امل��ب��ذول��ة يف ال���دف���اع ع���ن �سماء‬ ‫امل��م��ل��ك��ة الأردن�����ي�����ة ال��ه��ا���ش��م��ي��ة‪،‬‬ ‫م���ؤك��داً اجلاهزية العالية التي‬ ‫تتمتع بها القاعدة‪ ،‬وما و�صلت‬ ‫�إل����ي����ه ال����دف����اع����ات اجل����وي����ة م��ن‬ ‫حتديث وتطوير حلماية �أجواء‬ ‫الوطن واحل��دود وحفظ الأمن‬ ‫واال�ستقرار‪.‬‬ ‫واط����ل����ع ويل ال���ع���ه���د ع��ل��ى‬ ‫ع��م��ل��ي��ات ال��ت��ح��دي��ث وال��ت��ع��دي��ل‬ ‫ال�����ت�����ي جت�������ري ع����ل����ى ط�����ائ�����رات‬

‫من زيارة ويل العهد للقاعدة‬

‫(‪ ،)f16‬ك��م��ا ���ش��اه��د �إق��ل�اع ع��دد‬ ‫م��ن ط��ائ��رات �سالح اجل��و امللكي‬ ‫من نوع (‪.)f16‬‬ ‫و�أع����رب ويل ال��ع��ه��د‪ ،‬خ�لال‬ ‫ال��زي��ارة‪ ،‬ع��ن اع��ت��زازه بامل�ستوى‬

‫املتميز واملعنويات العالية التي‬ ‫ي��ت��م��ت��ع ب��ه��ا م��ن��ت�����س��ب��و ال��ق��اع��دة‬ ‫واجل���اه���زي���ة ال��ع��ال��ي��ة وال���ق���درة‬ ‫الفائقة على تنفيذ املهام املنوطة‬ ‫بهم‪.‬‬

‫‪ 6974‬متقاعد ًا استفادوا من قروض‬ ‫"املتقاعدين العسكريني"‬

‫إجراء ثالث دراسات مسحية عن عمالة األطفال باململكة‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ق��دم��ت امل�ؤ�س�سة االق��ت�����ص��ادي��ة واالج��ت��م��اع��ي��ة للمتقاعدين الع�سكريني‬ ‫واملحاربني القدماء‪ ،‬منذ بداية العام وحتى تاريخه قرو�ضا بقيمة ثالثة‬ ‫ماليني و‪� 26‬ألف دينار‪ ،‬ا�ستفاد منها ‪ 6974‬متقاعدا‪.‬‬ ‫وقالت امل�ؤ�س�سة يف بيان �صحفي ام�س ان القيمة الإجمالية للقرو�ض العام‬ ‫املا�ضي بلغت ‪ 6‬ماليني و ‪� 108‬آالف دينار‪ ،‬ا�ستفاد منها ‪� 13‬ألف متقاعد‪.‬‬ ‫و�أ�شار البيان اىل �أنه ال �شروط �إقرا�ضية تفر�ضها امل�ؤ�س�سة على طالب‬ ‫القرو�ض �سوى �شرط االنت�ساب للم�ؤ�س�سة‪ ،‬و�أن ت�سهيالت الإقرا�ض تندرج يف‬ ‫�إطار م�ساعدة املتقاعدين على حت�سني ظروفهم املعي�شية‪.‬‬ ‫وتابع البيان‪" :‬من اخلدمات الأخ��رى التي توفرها امل�ؤ�س�سة ملنت�سبيها‪،‬‬ ‫خدمتا احلج الإ�سالمي والعمرة بالإ�ضافة �إىل خدمة احلج امل�سيحي‪� ،‬إذ بلغ‬ ‫جمموع احل��ج��اج امل�سلمني ‪ 1494‬حاجا وح��اج��ة‪ ،‬وجم��م��وع املعتمرين ‪1773‬‬ ‫معتمرا ومعتمرة"‪.‬‬ ‫�أم��ا احل��ج امل�سيحي (زي���ارة الكنائ�س يف بيت حل��م والقد�س ف��ق��ط)‪ ،‬فتم‬ ‫ت�سيري رح��ل��ة ع��ام ‪ 2016‬ا�ستفاد منها ‪ 11‬ح��اج��ا وح��اج��ة‪� ،‬أم���ا ال��ع��دد الكلي‬ ‫للم�ستفيدين من احلج امل�سيحي للأعوام ال�سابقة فبلغ ‪.155‬‬ ‫و�أو�ضح البيان �أن �شروط اال�ستفادة من خدمات احلج تقت�ضي �أن يكون‬ ‫املتقاعد منت�سبا للم�ؤ�س�سة ملدة ال تقل عن خم�س �سنوات‪ ،‬والئقا من الناحية‬ ‫ال�صحية‪ ،‬م�ضافا لها �أن ال يكون ق��د �سبق و�أدى فري�ضة احل��ج على نفقة‬ ‫الأجهزة الأمنية �سابقا �أو القوات امل�سلحة‪.‬‬ ‫ك��م��ا ت��ق��دم امل���ؤ���س�����س��ة خ���دم���ات ق���رو����ض ال�����س��ي��ارات ع��ل��ى ن��ظ��ام امل��راب��ح��ة‬ ‫الإ�سالمية؛ فحتى تاريخه من العام ‪ 2018‬مت متويل ‪ 33‬متقاعدا ل�شراء ‪33‬‬ ‫�سيارة مببلغ اجمايل ‪� 220‬ألفا و ‪ 752‬دينارا‪ ،‬يف حني مت متويل ‪ 81‬متقاعدا‬ ‫ل�شراء ‪� 81‬سيارة مببلغ �إجمايل ‪� 583‬ألفا و‪ 650‬دينارا عام ‪.2017‬‬

‫عمان‪ -‬برتا‬

‫«سوق جارا» الرابع عشر يحيي صيف عمان‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫يعود "�سوق جارا" الرابع ع�شر بحلة جديدة اىل �صيف عمان خالل الفرتة من‬ ‫‪ 22‬حزيران احلايل ولغاية ‪� 28‬أيلول املقبل بعد ان حقق جناحاً باهراً خالل االعوام‬ ‫املا�ضية‪.‬‬ ‫وق��ال نائب رئي�س جمعية �سكان جبل عمان القدمي "جارا" خ�ضر قوا�س يف‬ ‫ت�صريح �صحفي �أم�س ان مدينة عمان ت�ستقبل خالل ف�صل ال�صيف �سوق "جارا"‬ ‫بن�شاطاته الثقافية والفنية املختلفة حيث ي�شتمل ال�سوق على حتديثات وفعاليات‬ ‫ون�شاطات خمتلفة ومب�شاركة جميع املحافظات وبالتعاون مع اجلمعيات اخلريية‪.‬‬ ‫وا�ضاف ان "ال�سوق املخ�ضرم ال��ذي يعترب الأك�بر على م�ستوى اململكة حقق‬ ‫منذ بدايته �أكرب عدد زوار وا�ستقطب �آالف ال��زوار املحليني واملغرتبني والأجانب‪،‬‬ ‫مبينا انه يخت�ص بعر�ض منتجات يدوية لأكرث من ‪ 150‬من احلرفيني والفنانني‬ ‫وربات البيوت‪ ،‬يف جماالت التطريز و�صناعة اخلزف والفخاريات والزجاج والأعمال‬ ‫اخل�شبية والإك�س�سوارات وال�صابون وال�شموع‪ ،‬ويتميز ب�أن �أ�سعاره متو�سطة ومنا�سبة‬ ‫جلميع الطبقات‪.‬‬ ‫واكد قوا�س ان �سوق جارا ا�ضحى ميثل قيمة تتجاوز �أهميته كفعالية �سياحية‬ ‫يف اململكة �إىل �أدوار �أعمق من ذلك تتمثل باملكانة التاريخية املمتدة اىل ‪ 14‬عاما‪.‬‬ ‫واك��دت املدير التنفيذي جلمعية �سكان حي جبل عمان القدمي (ج��ارا) غادة‬ ‫خليل �أن "�سوق جارا �سيبقى حمافظاً على هويته ومتيزه‪ ،‬و�سي�ستمر بالتطور يف ظل‬ ‫الإدارة اجلديدة‪ ،‬مبينة "�أن ال�سوق �سيبقى متخ�ص�صا يف عر�ض املنتجات اليدوية‬ ‫حملية ال�صنع �سواء كانت منتجات حرفية �أم غذائية"‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت ان "ال�سوق كان وال يزال يفتح ذراعيه جلميع �أ�صحاب امل�شاريع اليدوية‬ ‫ال�صغرية لتكون نقطة انطالق لهم �إىل �سوق العمل يف اململكة والبدء يف املناف�سة على‬ ‫م�ستوى �أكرب"‪.‬‬ ‫وينطلق �سوق جارا بالتعاون مع �أمانة ع ّمان الكربى‪ ،‬وال�شريك اال�سرتاتيجي‬ ‫�شركة زي��ن الأردن وال��راع��ي ال��ذه��ب��ي ال�شركة الأه��ل��ي��ة لتنمية ومت��وي��ل امل�شاريع‬ ‫ال�صغرية‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل ال�شريك الإعالمي راديو �صوت الغد و‪.Play FM‬‬ ‫يذكر �أن جمعية �سكان حي جبل عمان القدمي (جارا) هي جمعية غري ربحية‬ ‫ت�أ�س�ست بهدف احلفاظ على تراث وطابع حي جبل عمان القدمي‪ ،‬وتتلخ�ص ر�ؤيتها‬ ‫يف التعريف باحلي القدمي على �صعيد عالقته الوطيدة باملن�ش�أ التاريخي والثقايف‬ ‫واالجتماعي للمملكة واحلفاظ على الإرث احل�ضاري له‪.‬‬

‫درجات الحرارة تواصل انخفاضها اليوم‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫توا�صل درج���ات احل���رارة ال��ي��وم االرب��ع��اء انخف�ضاهان وت��ك��ون الأج���واء‬ ‫غ��ائ��م��ة ج��زئ��ي��ا اىل غ��ائ��م��ة اح��ي��ان��ا وي��ت��وق��ع ب���اذن اهلل ���س��ق��وط زخ���ات خفيفة‬ ‫ومتفرقة من املطر اثناء النهار يف املناطق ال�شمالية والو�سطى من اململكة‬ ‫واجزاء من املناطق اجلنوبية الغربية‪ ،‬والرياح تكون �شمالية غربية معتدلة‬ ‫ال�سرعة تن�شط على ف�ترات وتكون مثرية للغبار خا�صة يف مناطق البادية‪،‬‬ ‫بح�سب تقرير دائرة االر�صاد اجلويــة‪.‬‬ ‫و�شهد ي��وم �أم�����س �سقوط زخ��ات خفيفة ومتفرقة م��ن املطر خا�صة يف‬ ‫الأج��زاء ال�شمالية من اململكة‪ ،‬والرياح غربية معتدلة ال�سرعة تن�شط على‬ ‫فرتات مثرية للغبار خا�صة يف مناطق البادية‪.‬‬ ‫ويطر�أ ارتفاع قليل على درجات احلرارة غدا اخلمي�س‪ ،‬حيث ت�سود �أجواء‬ ‫معتدلة يف املرتفعات اجلبلية وال�سهول‪ ،‬وح��ارة ن�سبياً اىل ح��ارة يف مناطق‬ ‫البادية واالغوار والعقبة‪ ،‬الرياح �شمالية غربية معتدلة ال�سرعة تن�شط على‬ ‫فرتات‪.‬‬

‫�أن�����ه�����ت وزارة ال���ت���ن���م���ي���ة االج���ت���م���اع���ي���ة‬ ‫وبالتعاون مع منظمة الأمم املتحدة للطفولة‬ ‫(اليوني�سيف) �أخ�ي�را ث�لاث درا���س��ات م�سحية‬ ‫ل��ع��م��ال��ة الأط����ف����ال يف ���ش��م��ال وو����س���ط وج��ن��وب‬ ‫اململكة‪.‬‬ ‫وق���ال���ت وزي������رة ال��ت��ن��م��ي��ة االج��ت��م��اع��ي��ة يف‬ ‫ح��ك��وم��ة ت�����ص��ري��ف الأع���م���ال ه��ال��ة ل��ط��وف‪� ،‬إن‬ ‫ال���درا����س���ات امل�����س��ح��ي��ة ال���ث�ل�اث ا���س��ت��ه��دف��ت كال‬ ‫من منطقة �شرق عمان نظرا لكثافة املن�ش�آت‬ ‫ال�صناعية التي يوجد بها الأطفال العاملون‪،‬‬

‫ومنطقة البرتاء لوجود عدد كبري من الأطفال‬ ‫العاملني بقطاع ال�سياحة‪ ،‬ومنطقة الزعرتي‬ ‫نظرا لوجود عدد كبري من الأطفال العاملني‬ ‫ب�سبب اللجوء ال�سوري‪.‬‬ ‫وبينت لطوف خ�لال حفل ل��ل��وزارة باليوم‬ ‫العاملي ملكافحة عمالة االطفال‪� ،‬أم�س الثالثاء‪،‬‬ ‫انه �سي�صار �إىل عقد ح��وارات مع املتخ�ص�صني‬ ‫حول نتائج وتو�صيات الدرا�سات امل�سحية‪ ،‬بهدف‬ ‫و�ضع �ضوابط لإيجاد فر�ص عمل تتنا�سب مع‬ ‫ق��ان��ون العمل‪ ،‬وتطوير نظام ملراقبة وحماية‬ ‫الطفل العامل‪ ،‬و�آخر حلاالت الت�سرب املدر�سي‪،‬‬ ‫و�إعادة ت�أهيل البنى التحتية للمدار�س يف مناطق‬

‫�إج������راء ال���درا����س���ة وال��ت�����ص��دي ل��ل��ع��ن��ف داخ��ل��ه��ا‪،‬‬ ‫و�إيجاد مراكز للتدريب املهني وتوفري املن�ش�آت‬ ‫الريا�ضية وامل�ساحات اخل�ضراء للأطفال‪.‬‬ ‫و�أ����ش���ارت اىل ان ال�����وزارة ت��ع��م��ل ب��ال��ت��ع��اون‬ ‫مع جميع �شركائها املعنيني باحلد من عمالة‬ ‫االط��ف��ال ل�صياغة �سيا�سات اجتماعية ترمي‬ ‫للحد من ه��ذه الظاهرة ومعاجلتها‪ ،‬وال�سيما‬ ‫حتديث الإطار الوطني لعمالة الأطفال‪.‬‬ ‫و�أو���ض��ح��ت ان ‪ 13‬ج��ه��ة �شريكة تعمل مع‬ ‫ال�������وزارة لإع������داد ن��ظ��ام ل��ل��ط��ف��ل ال��ع��ام��ل وف��ق��ا‬ ‫لقانون الأحداث رقم (‪ )32‬ل�سنة ‪ ،2014‬بهدف‬ ‫معاجلة ه��ذه الظاهرة واحل��د منها وتنظيمها‬

‫بالن�سبة للأطفال الذين ترتاوح اعمارهم بني‬ ‫‪ 16‬اىل ‪� 18‬سنة‪.‬‬ ‫وبينت ان الت�شريع يهدف اىل ت�أمني بيئة‬ ‫عمل �آمنة للأطفال العاملني يف الفئة العمرية‬ ‫امل�سموح لها بالعمل‪ ،‬ومعاجلة او�ضاع الأطفال‬ ‫يف ال��ف��ئ��ات ال��ع��م��ري��ة ال��دن��ي��ا و�إع�����ادة ت�أهيلهم‬ ‫�إجتماعية ونف�سيا‪ ،‬وت�أهيل �أ�سرهم اقت�صاديا‬ ‫من خالل م�شاريع الأ�سر املنتجة املدرة للدخل‪.‬‬ ‫ي�شار �إىل ان �آخ���ر م�سح لعمالة الأط��ف��ال‬ ‫�أج�����راه م��رك��ز ال��درا���س��ات اال���س�ترات��ي��ج��ي��ة ع��ام‬ ‫‪� ،2016‬أظ���ه���رت ن��ت��ائ��ج��ه ت���أث��ر ظ��اه��رة عمالة‬ ‫الأطفال ب�أزمة اللجوء ال�سوري‪.‬‬

‫«العمل»‪ :‬عمالة االطفال انتهاك لحقوقهم‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أكدت وزارة العمل ان ق�ضية عمل االطفال‬ ‫واحل���د منها م��ن الق�ضايا ال��ت��ي ت�شغل وزارة‬ ‫العمل خا�صة يف ظل امل�ستجدات على ال�ساحة‪،‬‬ ‫و�أن عمل االطفال ميثل انتهاكا حلقوقهم‪.‬‬ ‫ودع���ا ب��ي��ان ���ص��ادر ع��ن م��دي��ري��ة االت�����ص��ال‬ ‫واالع��ل��ام امل��ج��ت��م��ع��ي يف ال������وزارة اىل ت�ضافر‬ ‫اجلهود الوطنية والدولية ملواجهة هذه امل�شكلة‬ ‫وال �سيما ب��ع��د تناميها ب�سبب �أزم����ة اللجوء‬ ‫املتكررة التي تعر�ضت لها اململكة ومنها ازمة‬ ‫اللجوء ال�سوري وم��ا �شكله اللجوء من اعباء‬ ‫ا�ضافية اقت�صادية واجتماعية ‪.‬‬ ‫وا�شار البيان اىل اهمية التزام �أرباب العمل‬ ‫ب��ع��دم ت�شغيل الأط��ف��ال دون ال�سن القانوين‪،‬‬ ‫مثلما دع��ا �أ�سر الأط��ف��ال العاملني �إىل حتمل‬ ‫م�س�ؤولياتها والتنبه للأخطار والأ�ضرار التي‬

‫يتعر�ض لها الأطفال ‪ ,‬و�ضرورة تكاتف اجلهود‬ ‫الوطنية والدولية‪.‬‬ ‫وقال البيان ان الأردن من �أوائل الدول التي‬ ‫�صادقت على االتفاقيات الدولية التي تعنى‬ ‫بحماية الأطفال من اال�ستغالل االقت�صادي‪,‬‬ ‫ومتا�شياً مع الت�شريعات وال�سيا�سات الوطنية‬ ‫واالتفاقيات الدولية قامت وزارة العمل ب�إن�شاء‬ ‫ق�سم عمل الأط��ف��ال يف ال��ع��ام ‪ ،1999‬كما �أق��ر‬ ‫الأردن يف ع��ام ‪ 2011‬الإط���ار الوطني ملكافحة‬ ‫عمل الأط��ف��ال ويهدف اىل امل�ساهمة يف احلد‬ ‫من م�شكلة عمل الأطفال ‪.‬‬ ‫و���ش��دد ال��ب��ي��ان ع��ل��ى ال���ت����أث�ي�رات ال�سلبية‬ ‫لعمل الأطفال‪ ،‬منها النمو اجل�سدي‪ ،‬التطور‬ ‫امل��ع��ريف‪ ،‬ال��ت��ط��ور ال��ع��اط��ف��ي‪ ،‬نتيجة ا�ستمرار‬ ‫بعده عن الأ�سرة‪ ،‬ال�شعور بعدم الأمان‪ ،‬اخلوف‬ ‫م���ن امل��ج��ه��ول‪ ،‬ف���ق���دان ال���ق���درة ع��ل��ى التمييز‬ ‫بني ال�صواب واخلط�أ‪ ،‬والتعر�ض لال�ستغالل‬

‫والإ�ساءة والعنف‪.‬‬ ‫وقال البيان ان قانون العمل الأردين رقم‬ ‫‪ 8‬ل�سنة ‪ 1996‬وتعديالته عالج ونظم ظاهرة‬ ‫عمل االطفال ‪ ,‬حيث عرف احلدث بكل �شخ�ص‬ ‫ك��ان ذك��را او �أنثى بلغ ال�سابعة من عمره ومل‬ ‫يبلغ الثامنة ع�شرة ‪.‬‬ ‫ونظمت القوانني االردنية عمل االحداث‬ ‫حيث ورد يف املادة (‪ )73‬من قانون العمل منع‬ ‫ت�شغيل احل���دث ال���ذي مل يكمل ‪ 16‬ع��ام��ا من‬ ‫عمره ب��اي �صورة من ال�صور‪ ،‬بينما ت�ضمنت‬ ‫امل����ادة (‪ )74‬م��ن��ع ت�شغيل احل���دث يف االع��م��ال‬ ‫اخل��ط��رة او املرهقة او امل�ضرة بال�صحة حتى‬ ‫�سن ‪ 18‬عاما‪.‬‬ ‫وا����ض���اف ان ال������وزارة ق��ام��ت ب���زي���ادة ع��دد‬ ‫مفت�شي العمل لي�صلوا اىل حوايل ‪ 230‬مفت�شا‬ ‫من باب �ضبط �سوق العمل االردين‪ ،‬منهم ‪23‬‬ ‫�ضابط ارتباط لعمل االطفال وكذلك قامت‬

‫بزيادة الزيارات التفتي�شية الدورية‪ ،‬وتكثيف‬ ‫احلمالت التفتي�شية وت�شديد املخالفات على‬ ‫�أ�صحاب العمل‪.‬‬ ‫وا�شار البيان اىل ان ال��زي��ارات التفتي�شية‬ ‫املتعلقة بعمل االطفال بلغت خالل عام ‪2017‬‬ ‫‪� 6‬آالف زي��ارة ومت التعامل مع ‪ 271‬حالة عمل‬ ‫اط��ف��ال اردن���ي�ي�ن وح����وايل ‪ 123‬م��ن جن�سيات‬ ‫ع��رب��ي��ة ومت حت��ري��ر ‪ 318‬خم��ال��ف��ة لأ���ص��ح��اب‬ ‫ال��ع��م��ل ‪ ,‬ف��ي��م��ا مت خ��ل�ال اال����ش���ه���ر اخل��م�����س��ة‬ ‫االوىل م��ن ع��ام ‪ 2018‬تنفيذ ‪ 2879‬والتعامل‬ ‫مع ‪ 105‬ح��االت عمل اطفال وتوجيه نحو ‪90‬‬ ‫ان���ذارا و‪ 89‬خمالفة لأ���ص��ح��اب العمل‪.‬وجرى‬ ‫�إن�����ش��اء ن��ظ��ام الر�صد الوطني لعمل الأط��ف��ال‬ ‫وال�����ذي ي��رب��ط ب�ي�ن ال��ث�لاث��ة وزارات املعنية‬ ‫يف ت��ن��ف��ي��ذ الإط������ار ال���وط���ن���ي‪ ,‬ب���الإ����ض���اف���ة �إىل‬ ‫�إن�����ش��اء م��وق��ع وط��ن��ي الكرتوين‪WWW.‬‬ ‫‪.CHILDLABOR.GOV.JO‬‬

‫بحثا تطبيق املتطلبات الفنية ل�شروط ال�سالمة العامة يف حفريات امل�شاريع‬

‫ربط إلكرتوني بني أمانة عمان ونقابة املهندسني‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬

‫ال��ت��ق��ى رئ��ي�����س هيئة امل��ك��ات��ب الهند�سية يف‬ ‫نقابة املهند�سني املهند�س عبداهلل غو�شة واع�ضاء‬ ‫جمل�س الهيئة مبديرية رقابة االعمار يف امانة‬ ‫عمان املهند�س رائد حدادين‪ ،‬حيث نوق�شت �سبل‬ ‫ت�سهيل االج�����راءات امل�شرتكة وحتقيق عن�صر‬ ‫ال�سالمة العامة يف امل�شاريع‪.‬‬ ‫واك������د رئ���ي�������س ال��ه��ي��ئ��ة امل���ه���ن���د����س ع���ب���داهلل‬ ‫غو�شة �ضرورة احلد من االج��راءات الروتينية‪،‬‬ ‫واخت�صار وقت تقدمي املعاملة‪ ،‬حيث اتفق على‬

‫متابعة اجن��از م�شروع الربط االل��ك�تروين بني‬ ‫ام��ان��ة ع��م��ان ون��ق��اب��ة املهند�سني مل��ا ل��ه م��ن �أث��ر‬ ‫يف ت�����س��ري��ع االج������راءات والت�سهيل ع��ل��ى جميع‬ ‫االطراف ذات العالقة‪.‬‬ ‫ومت خ�ل�ال ال��ل��ق��اء ال��ت���أك��ي��د ع��ل��ى ���ض��رورة‬ ‫التقيد يف التعليمات اخلا�صة بتطبيق املتطلبات‬ ‫ال��ف��ن��ي��ة ل�����ش��روط ال�����س�لام��ة ال��ع��ام��ة ال���واج���ب‬ ‫ت���واف���ره���ا ل��ل��ح��ف��ري��ات يف امل�����ش��اري��ع االن�����ش��ائ��ي��ة‬ ‫وال�����ص��ادرة عن جمل�س البناء الوطني مبوجب‬ ‫ال��ف��ق��رة (ز) م��ن امل����ادة (‪ )5‬م��ن ق��ان��ون ال��ب��ن��اء‬ ‫الوطني االردين وتعديالته والعمل على اعتماد‬

‫خمطط حفر موحد جلميع مناطق �أمانة عمان‬ ‫�شامال خمطط امل��وق��ع ال��ع��ام واملنا�سيب وعمق‬ ‫احل��ف��ر وم���دى ت���أث�يره ع��ل��ى اجل����وار وتو�صيات‬ ‫تقرير ا�ستطالع املوقع وان يكون خمتوما بختم‬ ‫املكتب الهند�سي ومكتب ا�ستطالع املوقع وجماز‬ ‫م��ن النقابة وذل���ك ب��دي�لا ع��ن ال��ت��ع��ه��دات بهذا‬ ‫اخل�صو�ص‪.‬‬ ‫ومت خ��ل�ال ال��ل��ق��اء ال��ت���أك��ي��د ع��ل��ى ان يتم‬ ‫اال�شراف على اعمال التدعيم واحلفر العميق‬ ‫من خالل تعيني مهند�س جيوتقني او مهند�س‬ ‫خمت�ص ذي خ�برة يف ه��ذا امل��ج��ال‪ ،‬وم��ن خالل‬

‫مكاتب ا�ستطالع املوقع وع��دم منح اذن احلفر‬ ‫اال بعد تعيني مهند�س اال���ش��راف على �أع��م��ال‬ ‫احل��ف��ري��ات وخم��ط��ط احل��ف��ر ودرا����س���ة تدعيم‬ ‫احل��ف��ري��ة اذا ل����زم وان ت��ك��ون ج��م��ي��ع ال��وث��ائ��ق‬ ‫معتمدة وم�����ص��ادق عليها وم��دق��ق��ة م��ن خ�لال‬ ‫نقابة املهند�سني‪.‬‬ ‫ويف ن��ه��اي��ة ال��ل��ق��اء مت االت���ف���اق ع��ل��ى عقد‬ ‫اج��ت��م��اع دوري ملناق�شة ال��ق�����ض��اي��ا ال��ت��ي تخ�ص‬ ‫الطرفني وتذليل اي �صعوبات او م�شاكل تواجه‬ ‫املكاتب الهند�سية والعمل على حلها‪.‬‬

‫«برتا» تحصد جوائز التحقيق الصحفي بمسابقة‬ ‫اليوبيل الذهبي ملعركة الكرامة‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫ح�صلت وك��ال��ة االن��ب��اء االردن��ي��ة (ب�ترا)‬ ‫ع��ل��ى اجل���وائ���ز ال���ث�ل�اث االوىل املخ�ص�صة‬ ‫مل�سابقة التحقيق ال�صحفي متعدد الو�سائط‬ ‫ع���ن ال����ذك����رى اخل��م�����س�ين مل��ع��رك��ة ال��ك��رام��ة‬ ‫اخل���ال���دة وال���ت���ي �أط��ل��ق��ت��ه��ا ال���ق���ي���ادة ال��ع��ام��ة‬ ‫للقوات امل�سلحة الأردنية – اجلي�ش العربي‪/‬‬ ‫مديرية التوجيه املعنوي‪ ،‬بالتعاون مع نقابة‬ ‫ال�صحفيني‪.‬‬

‫وف�����از ك���ل م���ن ال���زم�ل�اء ب�����ش��رى ن�ي�روخ‬ ‫ب��اجل��ائ��زة االوىل‪ ،‬وب��رك��ات ال��زي��ود باجلائزة‬ ‫الثانية‪ ،‬فيما كانت اجلائزة الثالثة منا�صفة‬ ‫بني مازن النعيمي وعرار ال�شلول‪.‬‬ ‫و�أع��ل��ن��ت جل��ان تقييم امل�سابقات ا�سماء‬ ‫الفائزين يف ف��روع امل�سابقات االخ���رى‪ ،‬ففي‬ ‫م�����س��اب��ق��ة ال��ق�����ص��ة ال��ق�����ص�يرة ال��ت��ي نظمتها‬ ‫ب��ال��ت��ع��اون م��ع وزارة ال��ث��ق��اف��ة‪ ،‬ف��از باجلائزة‬ ‫االوىل ال�����دك�����ت�����ور ع����ب����دامل����ه����دي ع���ط���اهلل‬ ‫القطامني‪ ،‬وباجلائزة الثانية خملد بركات‪،‬‬

‫وب���اجل���ائ���زة ال��ث��ال��ث��ة م��ن��ا���ص��ف��ة ب�ي�ن ح�����س��ام‬ ‫الر�شيد وخمي�س يا�سني حجري‪.‬‬ ‫ك��م��ا خ�����ص�����ص��ت امل�����س��اب��ق��ة ج���وائ���ز للفن‬ ‫ال��ت�����ش��ك��ي��ل��ي ب��ال��ت��ع��اون م���ع راب���ط���ة ال��ف��ن��ان�ين‬ ‫الت�شكيليني‪ ،‬حيث فاز فيها كمـال ابو احلالوة‬ ‫ب��اجل��ائ��زة االوىل‪ ،‬وب��اجل��ائ��زة ال��ث��ان��ي��ة وع��د‬ ‫العمري‪ ،‬وباجلائزة الثالثة اوميد عبا�س‪.‬‬ ‫وف��������از ب����ج����وائ����ز م�������س���اب���ق���ة امل���و����س���ي���ق���ى‬ ‫ال�سمفونية التي نظمت بالتعاون مع �صندوق‬ ‫امل���ل���ك ع����ب����داهلل ال����ث����اين ل��ل��ت��ن��م��ي��ة‪ ،‬ف��ول��ي��ت‬

‫اليو�سف باجلائزة االوىل‪ ،‬وباجلائزة الثانية‬ ‫رعد الزبن‪ ،‬وباجلائزة الثالثة يارا النمر‪.‬‬ ‫ي�������ش���ار اىل ن���ت���ائ���ج امل�������س���اب���ق���ات �أع��ل��ن��ت‬ ‫ب��ال��ت��زام��ن م��ع امل��ن��ا���س��ب��ات ال��وط��ن��ي��ة اخل��ال��دة‬ ‫اال�ستقالل وال��ث��ورة العربية ال��ك�برى وعيد‬ ‫اجل��ي�����ش واجل��ل��و���س امل��ل��ك��ي‪� ،‬إذ �سيتم ت��وزي��ع‬ ‫اجلوائز على الفائزين يف حفل تكرمي تقيمه‬ ‫القوات امل�سـلحة الأردنية – اجلي�ش العربي‬ ‫يف �صرح ال�شهيد‪ ،‬خالل الفرتة ما بني ‪30-24‬‬ ‫من حزيران احلايل‪.‬‬


‫‪4‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫االربعاء (‪ )13‬حزيران (‪ ) 2018‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )25‬العدد (‪)3973‬‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫بع�ضهم طالب ب�إعطاء احلكومة فر�صة‬

‫مواطنون وخرباء‪ :‬ال نتوقع تغيري ًا يف نهج الحكومة االقتصادي‬

‫ال�سبيل ‪ -‬حممود خريي‬ ‫ي��رى مواطنون �أن احلكومة القادمة لن تقوم بتغيري ملمو�س‬ ‫حقيقي على ار�ض الواقع‪ ،‬فيما طلب �آخرون �إعطاء احلكومة فر�صة‬ ‫لتقدمي براجمها و�سيا�ساتها‪ ،‬ويكون احلكم عليها بعد م�ضي فرتة‬ ‫على �أدائها‪.‬‬ ‫وم��ع ذل��ك ك��ان الهم الأك�بر ل��دى العينة الع�شوائية التي التقت‬ ‫بها "ال�سبيل" يدور حول الو�ضع االقت�صادي واملعي�شي الذي قالوا‬ ‫�إن��ه ي��زداد �سوءاً يوماً بعد يوماً‪� ،‬آملني �أن تكون احلكومة �صادقة يف‬ ‫وعودها اجلديدة‪ ،‬و�أن يلم�س املواطن الأردين واقعا جديدا وفارقا يف‬ ‫احلياة بعد �إ�سقاط حكومة امللقي‪.‬‬ ‫امل��واط��ن ب�ه��اء عبد احلميد ق��ال �إن م��ا يهمه ه��و �أن ي��رى �شيئاً‬ ‫ملمو�ساً على ار�ض الواقع‪ ،‬وا�صفا احلكومة ب�أنها "قارئة عند نف�س‬ ‫ال�شيخ" على ح��د و�صفه ت��وك�ي��داً �أن�ه��ا �ستنهج نف�س النهج ال�سابق‬ ‫للحكومات‪.‬‬ ‫فيما و�صف املواطن حممود دهم�ش احلكومات بـ"املناظر"‪ ،‬و�أن‬ ‫النا�س ال تريد تغيري �أ�شخا�ص بل تريد تغيري نهج و�سيا�سات‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪" :‬ال �أتوقع �أي تغيري للحكومة اجلديدة‪ ،‬لأن ال�صورة‬ ‫التي يف عقولنا عن حكومات الأردن �أنها حكومات جباية‪ ،‬ولن يغري‬ ‫هذا االنطباع �إال �أن نرى �شيئا ملمو�ساً على ار�ض الواقع"‪.‬‬ ‫�إال �أن املواطن �إبراهيم خ�ضر قال �إن الكرة يف ملعب احلكومة‪،‬‬ ‫ن�أمل �أن يكون هناك فر�صة حقيقية حلكومة الدكتور الرزاز لإحداث‬ ‫ف��ارق حقيقي يف واق��ع احل�ك��وم��ة اجل��دي��دة ع��ن ال�سابقة‪ .‬و�أ� �ض��اف‪:‬‬ ‫"الأمر لي�س �سهال‪ ،‬لكن بنف�س الوقت لي�س �صعبا‪� ،‬أمتنى �أن توفق‬ ‫احلكومة وتلتزم مبا ب�شرت به النا�س"‪.‬‬ ‫وطالب املواطن �أنور يا�سر احلكومة بالنزول �إىل امليدان‪ ،‬وتلم�س‬ ‫حياة النا�س‪ ،‬والوقوف على الواقع االقت�صادي ال�صعب الذي يعي�شه‬ ‫النا�س‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف‪�" :‬أمتنى �أن تنزل احلكومة �إىل امل�ي��دان‪ ،‬وتنظر لواقع‬ ‫النا�س ال�صعب"‪.‬‬ ‫ونوه �أن املرحلة ال�صعبة التي يعي�شها الأردن بحاجة �إىل �شخ�ص‬ ‫غري عادي وا�ستثنائي‪ ،‬على حد تعبريه‪.‬‬ ‫اخلبري االقت�صادي ح�سام عاي�ش ي��رى �أن احلكومة ل��ن ت�سري‬ ‫بنف�س الوترية التي �سارت عليها احلكومات ال�سابقة‪ ،‬م�ؤكدا �أن ذلك ال‬ ‫يعني تغريا كامال يف النهج و�إمنا حماولة لقراءة الواقع قراءة جديدة‬ ‫والبناء عليه وم��ن ثم رمب��ا تكون ال�سيا�سات‪ ،‬والأول��وي��ات والربامج‬ ‫خمتلفة عن احلكومات ال�سابقة‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف‪�" :‬ستظل احلكومة على �صلة ب�صندوق النقد ال��دويل‪،‬‬ ‫ولن تكون مثل احلكومات ال�سابقة كفر�ض ال�ضرائب ورفع الأ�سعار‪،‬‬ ‫ه��ذا ال يعني �أن�ه��ا ل��ن تفعل ذل��ك لكنها ل��ن ت�ك��ون حت��ت ال�ضغوط‪،‬‬ ‫وخ�صو�صا �أن املنحة اخلليجية تعطيها فر�صة لفرتة �سماح ال تقل عن‬ ‫�سنة اللتقاط �أنفا�سها و�إع��ادة جدولة انطالقتها االقت�صادية ب�صور‬

‫"العمل" تعلن عن ‪ 150‬فرصة‬ ‫عمل لإلناث‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أعلنت وزارة العمل عن توفر ‪ 150‬فر�صة عمل للإناث يف �إحدى‬ ‫ال���ش��رك��ات املتخ�ص�صة ب�صناعة امل�لاب����س "عامالت خياطة"‪ ،‬يف‬ ‫حمافظتي عمان وجر�ش‪.‬‬ ‫واو�ضحت الوزارة يف بيان ام�س ان ال�شركة �ستعمل على ت�أمني‬ ‫املوا�صالت من و�إىل موقع العمل‪.‬‬ ‫وطلبت من الراغبات بالتقدم لهذه الوظائف ار��س��ال ال�سري‬ ‫الذاتية اىل الربيد الإل�ك�تروين التايل‪gmail@eci05310 :‬‬ ‫‪ .com‬وملدة �أ�سبوع من تاريخ الإعالن‪.‬‬

‫مرضى القلب يف الكورة يشكون‬ ‫عدم توفر بعض األدوية‬ ‫دير ابي �سعيد‪ -‬برتا‬ ‫�شكا ع��دد م��ن امل��ر��ض��ى يف ل ��واء ال �ك��ورة م��ن ع��دم ت��وف��ر بع�ض‬ ‫االدوية اخلا�صة بالقلب وال�شرايني يف �صيدلية م�ست�شفى االمرية‬ ‫راية ويف �صيدليات املراكز ال�صحية باللواء‪.‬‬ ‫وقال املواطنان حمي الدين حملم و�سامر بني يا�سني ان عالج‬ ‫ال�ق�ل��ب غ�ير م�ت��وف��ر ب��امل��راك��ز م�ن��ذ ��ش�ه��ري��ن‪ ،‬وك��ذل��ك عل��اج امل�ع��دة‪،‬‬ ‫مطالبني باال�سراع يف توفري تلك العالجات حلاجة املر�ضى اليها‪.‬‬ ‫مدير م�ست�شفى االم�يرة راي��ة الدكتور طه التميمي اف��اد ب�أن‬ ‫العالج املطلوب "االيزو ماك" نفد قبل يومني فقط من �صيدلية‬ ‫امل�ست�شفى‪ ،‬وهناك طلبيات ادوية قادمة‪ ،‬معربا عن �أمله يف توفريها‬ ‫يف الأيام القريبة املقبلة‪.‬‬ ‫وب�ي�ن ان امل��ر� �ض��ى امل ��ؤم �ن�ين �صحيا ي�ستطيعون ت��وف�ير ه��ذا‬ ‫ال��دواء على ح�ساب الت�أمني ال�صحي‪ ،‬وان العالجات غري املتوفرة‬ ‫يف امل�ست�شفى تغطى من الت�أمني ال�صحي يف حال �إن كانت معتمدة‪،‬‬ ‫وي�ستطيع املري�ض توفريها من ال�سوق بعد اجراءات يف امل�ست�شفى‪.‬‬ ‫م�ساعد مدير �صحة اربد للواء الكورة الدكتور عدنان ابو جابر‬ ‫اكد توفر االدوية يف املراكز ال�صحية باللواء بن�سبة ‪ 95‬باملئة‪ ،‬وان ما‬ ‫ينفد من بع�ض االدوية يوفر يف ملحق طلبية خالل فرتة ق�صرية‬ ‫ال تتجاوز ب�ضعة ايام‪ ،‬وهناك بدائل للعالجات غري املتوفرة ميكن‬ ‫�صرفها للمر�ضى‪.‬‬

‫إزالة اعتداءات جديدة على قناة‬ ‫امللك عبداهلل‬ ‫الأغوار الو�سطى‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أزالت �سلطة وادي االردن اعتداءات على قناة امللك عبد اهلل يف‬ ‫منطقة وادي الريان امل�شارع وابو �سيدو ومنطقة الكرمية الواقعة‬ ‫يف االغوار ال�شمالية‪.‬‬ ‫وق��ال��ت ��س�ل�ط��ة وادي االردن يف ب �ي��ان ل�ه��ا �أم ����س ان �ه��ا ن�ف��ذت‬ ‫وبالتن�سيق مع مت�صرفية االغوار ال�شمالية وقوات الدرك واالمن‬ ‫العام �أعمال ازال��ة لـــ‪ 15‬اعتداء من خالل ف�صل اخلطوط و�إع��ادة‬ ‫ت�صويب االو�ضاع اىل ما كانت عليه‪ ،‬واع��داد ال�ضبوطات اخلا�صة‬ ‫بالواقعة و�إحالة االوراق اىل الق�ضاء ال�ستمكال االجراءات القانونية‬ ‫وا�ستدعاء املخالفني وتطبيق احكام القانون بحقهم‪.‬‬ ‫وقال امني عام �سلطة وادي االردن بالوكالة املهند�س علي الكوز‬ ‫ان حملة الإزال ��ة و�إح�ك��ام ال�سيطرة على قناة امللك عبد اهلل �أح��د‬ ‫امل�صادر احليوية واملهمة ملياه ال�شرب والري‪ ،‬م�ستمرة وفق اخلطة‬ ‫املو�ضوعة لهذه الغاية‪ ،‬م�شريا اىل ان �سلطة وادي االردن تبذل‬ ‫�أق�صى اجلهود لت�أمني كل قطرة مياه لأغرا�ض ال�شرب او للري‪،‬‬ ‫وتعمل على �ضبط اي اعتداء على مياه القناة للتك�سب منها يف ري‬ ‫الوحدات الزراعية �أو ا�ستخدامها بطريقة غري م�شروعة‪.‬‬ ‫و�أو��ض��ح ان ال�سلطة واجهزتها وطواقمها �ستوا�صل جوالتها‬ ‫املكثفة يف جميع مناطق وادي االردن لإحكام ال�سيطرة على كافة‬ ‫امل�صادر املائية‪ ،‬وه��ي ما�ضية بكل ح��زم وفاعلية بالتعاون الدائم‬ ‫مع كافة االجهزة املعنية الجن��اح حملة �إزال��ة االع�ت��داءات‪ ،‬وتوفري‬ ‫مئات الآالف من االمتار املكعبة من املياه التي كان بع�ض املعتدين‬ ‫يقومون ب�سحبها ب�شكل خمالف لأحكام القانون‪.‬‬

‫يلم�س فيها املواطنون نتائج ايجابية ميكن �أن تتحول �إىل تفا�ؤل ب�أن‬ ‫احلكومة ت�سري يف االجتاه ال�صحيح"‪.‬‬ ‫و�أك��د عاي�ش �أنه �آن الأوان لإع��ادة النظر يف كل بند من بنود كل‬ ‫امل�ؤ�س�سات وال ��وزارات وهيئة‪ ،‬ال�ستبعاد النفقات غ�ير املجدية التي‬ ‫تتحول �إىل ه��در‪ ،‬وال �ه��در ال��ذي يتحول �إىل ف���س��اد‪ ،‬و�أن ��ه ال ب��د من‬ ‫�إعادة النظر بكل امل�ؤ�س�سات امل�ستقلة‪ ،‬لأنها مل تقدم اخلدمة املطلوبة‪،‬‬ ‫مطالبا اجلهات التي ف�شلت يف مهماتها �أن تغادر حتت قاعدة "من مل‬ ‫ي�ؤد واجبه عليه �أن يغادر"‪.‬‬ ‫وعلى احلكومة �أن تتفاو�ض على تخفي�ض الفوائد على ديون‬ ‫الأردن‪ ،‬وال� ��ذي ي�ق�ل��ل م��ن احل��اج��ة ل�ف��ر���ض امل��زي��د م��ن ال���ض��رائ��ب‬ ‫وال��ر� �س��وم‪ ،‬والأه ��م �أن ي�ت��م اال��س�ت�ف��ادة م��ن امل�ن�ح��ة اخلليجية بغ�ض‬ ‫النظر عن قيمتها ومعرفة كيفية ا�ستخدامها‪ ،‬وان تقوم احلكومة‬ ‫بربنامج زي��ارات لرجال الأعمال وامل�ستثمرين يف دول اخلليج ودول‬ ‫العامل من اجل حتفيز االقت�صاد‪ ،‬وبغري ذلك كل م�ساعدات العامل لن‬ ‫تكون قادرة على �أن حتدث فرقا ايجابيا يف م�سار االقت�صاد وحت�سني‪،‬‬ ‫و�ستبقى الأم ��ور ع�شوائية والنتائج ل��ن ي�ستطيع اح��د �أن يتلم�سها‬ ‫بال�شكل املطلوب‪.‬‬ ‫الكاتب واملحلل ال�سيا�سي �سلطان احلطاب قال لـ"ال�سبيل" �إن‬ ‫املطلوب من احلكومة �إع��ادة �إنتاج تعامل �آخر مع ال�شارع وم�ؤ�س�سات‬ ‫املجتمع امل��دين والأح��زاب وال�برمل��ان‪ ،‬والكف عن الأ�سلوب التقليدي‬ ‫التي عملت فيه احلكومة ال�سابقة والقائمة على مناف�سة الآخ��ر‪،‬‬ ‫و�إدارة الظهر له‪ ،‬وفقدان احل��وار وتعطيله‪ ،‬واعتبار البنك الدويل‬ ‫م�س�ألة وحي �أو م�سالة ن�ص مقد�س‪ ،‬وعدم �إ�شراك النا�س بق�ضاياهم‬ ‫اليومية‪.‬‬ ‫وت���س��اءل احل�ط��اب م��ا ال��ذي ت�غ�ير؟ ه��ل ت�غ�يرت ال��وج��وه فقط؟‬ ‫معربا عن احرتامه لهم جميعا‪� ،‬إال �أن احلديث هنا عن النهج و�أ�سلوب‬ ‫التفكري وطريقة العمل‪ ،‬منوها �أن��ه ال بد من تغيري يف لعبة البناء‬ ‫االقت�صادي من �أجل تغيري ردود الفعل االجتماعية‪.‬‬ ‫و�أو��ض��ح �أن النا�س خرجوا من بيوتهم �إىل ال�شوارع‪ ،‬مت�سائال‪:‬‬ ‫"من الذي �أخرجهم؟"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف "�أن الذي �أخرجهم هو الذي و�ضعهم يف ظروف �صعبة‪،‬‬ ‫و�أن النا�س مل يخرج لي�سبوا على وطنهم‪� ،‬أو يت�آمروا عليه‪ ،‬بل جا�ؤوا‬ ‫من رحم املعاناة"‪.‬‬ ‫و�شهدت عمان‪ ،‬وع��دد من امل��دن واملحافظات موجة احتجاجات‪،‬‬ ‫ب�سبب الو�ضع االق�ت���ص��ادي‪ ،‬ورف�ضا مل�شروع ق��ان��ون �ضريبة الدخل‬ ‫وال�سيا�سة االقت�صادية للحكومة‪� ،‬أدت �إىل �إ�سقاط حكومة الدكتور‬ ‫امللقي وتكليف الدكتور عمر الرزاز بت�شكيل حكومة جديدة‪.‬‬ ‫وكانت قد رفعت احلكومة امل�ستقيلة مطلع العام احلايل �أ�سعار‬ ‫اخلبز‪ ،‬وفر�ضت �ضرائب جديدة على العديد من ال�سلع واملواد بهدف‬ ‫خف�ض الدين العام الذي يبلغ ‪ 35‬مليار دوالر‪.‬‬

‫جانب من االحتجاجات ال�شعبية �ضد قرارات احلكومة امل�ستقيلة اجلبائية "�أر�شيفية"‬

‫عاي�ش‪� :‬ستظل احلكومة على �صلة ب�صندوق النقد الدويل‪ ،‬لكن‬ ‫لن تفر�ض ال�ضرائب وترفع الأ�سعار‬ ‫احلطاب‪ :‬املطلوب من احلكومة �إنتاج تعامل �آخر مع ال�شارع‬ ‫وم�ؤ�س�سات املجتمع املدين والكف عن الأ�سلوب التقليدي‬

‫عجلون‪« :‬عني جنا» تحيي ليلة القدر بتخريج حفظة‬ ‫لكتاب اهلل الكريم‬ ‫عجلون‪ -‬ن�صر العتوم‬ ‫ّ‬ ‫نظم م�سجد عائ�شة �أم امل�ؤمنني يف بلدة "عني‬ ‫ال حف ً‬ ‫ج ّنا" يف عجلون �أم�س الأول لي ً‬ ‫ال خ ّرج فيه‬ ‫كوكب ًة من حفظة كتاب اهلل الكرمي رعته مديرية‬ ‫�أوقاف عجلون‪.‬‬ ‫و�أ�شار املتحدّثون يف الأم�سية الرم�ضانية �إىل‬ ‫ف�ضائل ليلة القدر وحما�سنها‪ ،‬كما ب ّينوا �أهمية‬ ‫القر�آن الكرمي يف �صناعة اجليل الر ّباين و�آثاره يف‬

‫حماية املجتمع من اجلرائم والأمرا�ض‪.‬‬ ‫مدير �أوقاف عجلون الدكتور �أحمد ال�صمادي‬ ‫ق��ال‪�" :‬إنّ احلبيب حممد �صلى اهلل عليه و�سلم‬ ‫يقول (خريكم من تع ّلم القر�آن وع ّلمه) ويف مثل‬ ‫هذه الليلة ليلة القدر جاءت املكرمات الإلهية من‬ ‫الرب الكرمي ب�أن ع ّو�ضهم بهذه ّ‬ ‫املحطة الإميانية‬ ‫وجعلها خرياً من �ألف �شهر"‪.‬‬ ‫م��ن جانب �آخ��ر �أك��د ال�شيخ حممد م�صطفى‬ ‫الق�ضاة �أحد وجهاء البلدة �أنّ "ليلة القدر املباركة‬

‫تن ّز َل فيها �أع ّز وثيقة يُن ّزلها �سبحانه وتعاىل على‬ ‫ر�سله و�أنّ ليلة القدر من ا�سمها ليل ٌة مقدّر ٌة عند‬ ‫اهلل �سبحانه"‪.‬‬ ‫وبينّ النائب ال�سابق حممد طعمة الق�ضاة �إىل‬ ‫�أهمية كتاب اهلل الفتاً �إىل �أنّ "القر�آ َن �أعظ ُم �شيء‬ ‫على وجه هذه الأر���ض و�أنّ امل�سلمني بدون القر�آن‬ ‫�أموات"‪.‬‬ ‫�إم��ام م�سجد عائ�شة بنت �أب��ي بكر �أم امل�ؤمنني‬ ‫�أح�م��د الق�ضاة ق��ال لـ"ال�سبيل" "يف ه��ذه الليلة‬

‫املباركة �أكرمنا اهلل بتخريج حافظ وحافظة لكتاب‬ ‫اهلل ب�شكل كامل‪ ،‬واحلمد هلل هذا امل�سجد على مدار‬ ‫�ستة �أعوام يُخ ّرج �أفواجاً من احل ّفاظ واحلافظات‪،‬‬ ‫وق��د خ� ّرج�ن��ا ل�غ��اي��ة الآن (‪ )25‬ح��اف�ظ�اً وحافظة‬ ‫للقر�آن الكرمي عن ظهر قلب و�أملنا يف ليلة ال�سابع‬ ‫والع�شرين من العام القادم �أن ي�صب َح عد ُد احل ّفاظ‬ ‫�أربعني حافظاً كما ن�أمل �أن ُنط ّو َر من نوعية ه�ؤالء‬ ‫احل ّفاظ"‪.‬‬

‫«تربية العقبة» تنهي استعدادها الستقبال امتحان الثانوية العامة‬ ‫ال�سبيل– رائد �صبحي‬ ‫�أن �ه ��ت م��دي��ري��ة ال�ترب �ي��ة وال �ت �ع �ل �ي��م يف ال�ع�ق�ب��ة‬ ‫ا�ستعداداتها لعقد امتحان �شهادة الدرا�سة الثانوية‬ ‫ال �ع��ام��ة‪ /‬ال� ��دورة ال�صيفية ‪ 2018‬ال ��ذي ت �ب��د�أ �أوىل‬ ‫ج�ل���س��ات��ه يف ال �ث�لاث�ين م��ن ��ش�ه��ر ح��زي��ران اجل ��اري‪،‬‬ ‫وتنتهي يف ال�سابع ع�شر من �شهر متوز القادم‪.‬‬ ‫و�أك��د م��دي��ر الرتبية والتعليم ملحافظة العقبة‬ ‫الدكتور خالد الذنيبات حر�ص املديرية على جاهزية‬ ‫امل��دار���س لعقد االم�ت�ح��ان‪ ،‬وت��وف�ير كافة امل�ستلزمات‬ ‫ال�ت��ي ت�ضمن ت�ق��دم الطلبة يف بيئة تربوية مالئمة‬ ‫وبكل �سهولة وي�سر‪ ،‬م�شرياً �إىل قيام املديرية بتجهيز‬ ‫قاعات مكيفة ومزودة مباء بارد طيلة ايام االمتحان‪.‬‬

‫و�أو� �ض��ح ال��ذن�ي�ب��ات �أن ع��دد ال�ط�ل�ب��ة امل�شرتكني‬ ‫يف ال � ��دورة ال�صيفية ل �ه��ذا ال �ع��ام م��ن ك��اف��ة ال �ف��روع‬ ‫الأكادميية واملهنية بلغ (‪ )3336‬م�شرتكا‪ ،‬موزعني على‬ ‫ق�صبة العقبة (‪ )2814‬م�شرتكا ولواء القويرة (‪)296‬‬ ‫م�شرتكا والدي�سة (‪ )98‬م�شرتكا ووادي عربة (‪)70‬‬ ‫م�شرتكا ومدر�سة قريقرة الثانوية بنات قاعة واحدة‬ ‫تديرها مديرية تربية االغوار اجلنوبية لبعد امل�سافة‬ ‫عن العقبة‪ ،‬ليكون جمموع عدد القاعات يف املحافظه‬ ‫(‪ )30‬قاعة باال�ضافة اىل قاعة منطقة قريقرة‪.‬‬ ‫وا�ضاف الذنيبات انه �سيتم ا�ستخدام مدر�ستني‬ ‫خا�صتني يف املدينة (االحتاد واروى بنت عبد املطلب)‬ ‫مب�ج�م��وع (‪ )1612‬م���ش�ترك��ا‪ ،‬و��س�ي�ت��م ت��وزي��ع ل��وح��ات‬ ‫ار� �ش��ادي��ة ع �ل��ى ب ��اب ك��ل م��در� �س��ة ل�ت�ع��ري��ف ال�ط��ال��ب‬

‫باالمتحان وكل ما يتعلق به‪ ،‬منوها يف الوقت ذاته اىل‬ ‫�أن اجلل�سة الأوىل لالمتحان تبد�أ ال�ساعة العا�شرة‬ ‫�صباحا‪ ،‬فيما ت�ب��د�أ اجلل�سة الثانية ال�ساعة الثانية‬ ‫ع�شرة والن�صف ظهراً‪.‬‬ ‫وقال مدير الرتبية انه مت خماطبة �سلطة العقبة‬ ‫اخل��ا��ص��ة وال���ش��رك��ات وامل��ؤ��س���س��ات ال�ك�برى يف العقبة‬ ‫لتوفري و�سائل موا�صالت لنقل املراقبني خارج حدود‬ ‫مدينة العقبة‪ ،‬والطلب من حمافظ العقبة االيعاز ملن‬ ‫يلزم بت�أمني قاعات االمتحان امنياً‪.‬‬ ‫م�شريا اىل �أن املديرية كانت قد وجهت لطلبة‬ ‫الثانوية العامة جمموعة من الر�سائل والإر��ش��ادات‬ ‫حر�صا منها على �سالمة �سري امتحاناتهم‪ ،‬ت�ضمنت‬ ‫احل�ضور �إىل قاعة االمتحان قبل بدء االمتحان بوقت‬

‫كاف‪ ،‬وا�صطحاب بطاقة اجللو�س والهوية ال�شخ�صية‬ ‫�أو ج ��واز ال�سفر ي��وم�ي��ا اىل ق��اع��ة االم �ت �ح��ان‪ ،‬وع��دم‬ ‫ا�صطحاب �أي من �أجهزة الهواتف اخللوية وال�ساعات‬ ‫الإلكرتونية والأق�لام ب�أنواعها �إىل قاعة االمتحان‪،‬‬ ‫والت�أكيد على ترك كل ما يتع ّلق باالمتحان كاملل�صقات‬ ‫وق���ص��ا��ص��ات ال ��ورق وغ�يره��ا خ ��ارج ق��اع��ة االم�ت�ح��ان‪،‬‬ ‫ا�ضافة اىل ان معرفتك مكان قاعة االمتحان والوقت‬ ‫ال�لازم للو�صول �إليها قبل ي��وم من بدايته‪ ،‬يجنبك‬ ‫الت�أخر عن االمتحان‪ ،‬واحلرمان من دخ��ول القاعة‪،‬‬ ‫واهمية الت�أكد من برنامج االمتحان وامل��واد املقررة‪،‬‬ ‫وال��وق��ت امل�ح��دد لكل ام�ت�ح��ان‪ ،‬واالل �ت��زام بالتعليمات‬ ‫الناظمة لالمتحان‪.‬‬

‫‪ 70‬باملئة من ضحايا الجلطة القلبية يف األردن مدخنون‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫قال رئي�س ق�سم الأمرا�ض ال�صدرية والعناية‬ ‫احلثيثة ومدير مكتب مكافحة ال�سرطان يف مركز‬ ‫احل�سني لل�سرطان الدكتور فرا�س ه��واري ان ‪70‬‬ ‫باملئة من �ضحايا اجللطة القلبية يف االردن هم من‬ ‫املدخنني‪.‬‬ ‫وا�� �ض ��اف ال � �ه� ��واري �أم� �� ��س ان م �ع��دل اع �م��ار‬ ‫ال�ضحايا ال يتجاوز ‪ 55‬عاما‪ ،‬وهو اقل بع�شر �سنوات‬ ‫منه يف ال��دول الغربية‪ ،‬مو�ضحا ان ن�سبة ت�صلب‬

‫ال�شرايني لدى املدخن ‪� 3‬أ�ضعاف ما هي عند غري‬ ‫املدخن‪ ،‬وان اال�ستمرار يف التدخني يزيد احتمالية‬ ‫الإ�صابة بالذبحة ال�صدرية واجللطات وان�سداد يف‬ ‫�شرايني الدماغ وال�سكتات الدماغية‪.‬‬ ‫وبني ان النيكوتني املوجود يف التبغ يعمل على‬ ‫زيادة �إفراز هرمون االدرينالني الذي يرفع نب�ضات‬ ‫القلب وي�ضيق ال�شرايني وي�سرع من �ضربات القلب‬ ‫وي ��ؤدّي �إىل �شحوب ب�شرة امل��دخ��ن‪ ،‬م�شريا اىل ان‬ ‫"التبغ لي�س مرتبطا بال�سرطان فقط‪ ،‬بل هناك‬ ‫تبعات �أخرى كبرية على ال�شخ�ص املدخن تتعدى‬ ‫ال�سرطان اىل االمرا�ض املزمنة خ�صو�صا امرا�ض‬

‫القلب وال�سكري وامرا�ض اجلهاز التنف�سي" ‪.‬‬ ‫وح�سب تقرير �صادر عن وزارة ال�صحة‪ ،‬بلغت‬ ‫ن�سبة الوفيات املرتبطة ب�أمرا�ض القلب الناجتة‬ ‫عن التدخني ‪ 37‬باملئة‪ ،‬ام��ا الوفيات الناجتة عن‬ ‫ال�سرطان فبلغت ‪ 16‬باملئة‪.‬‬ ‫وا�شار الهواري اىل ان درا�سات عملية حديثة‬ ‫اثبتت ان التدخني يزيد من خطر الإ�صابة مبر�ض‬ ‫ال�سكري ال�ن��وع ال�ث��اين ‪ 3‬ا��ض�ع��اف ال�شخ�ص غري‬ ‫امل��دخ��ن‪ ،‬وام ��ا امل���ص��اب ب��ال���س�ك��ري ف �ت��زداد فر�صة‬ ‫�إ�صابته مب�ضاعفات مر�ض ال�سكري املزمن كم�شاكل‬ ‫العيون والكلى والأع�صاب‪ ،‬كما تزداد ن�سبة الإ�صابة‬

‫ب�أمرا�ض ال�شبكية ما يعني زي��ادة فر�صة الإ�صابة‬ ‫بالعمى‪.‬‬ ‫ووفقا لأرقام دائرة االح�صاءات العامة‪ ،‬ف�إن ‪28‬‬ ‫باملئة من �سكان اململكة ممن تزيد �أعمارهم على ‪25‬‬ ‫عاما يعانون من مر�ض مزمن واحد على الأقل‪.‬‬ ‫وقال ان ‪ 70‬باملئة من املدخنني يف اململكة لديهم‬ ‫الرغبة بالإقالع عن هذه العادة ولكن ال يجدون‬ ‫امل�ساعدة الطبية الالزمة لذلك‪ ،‬داعيا اىل توفري‬ ‫ادوية عالج الإدمان على التبغ و�شمولها بالت�أمني‬ ‫ال�صحي مل�ساعدتهم للإقالع عن التدخني‪.‬‬

‫عناب تؤكد أهمية زيادة الوعي بعلم النقوش‬ ‫اربد‪ -‬ال�سبيل‬ ‫تدار�ست وزيرة ال�سياحة والآثار يف حكومة ت�صريف‬ ‫الأع� �م ��ال ل�ي�ن��ا ع �ن��اب ��س�ب��ل �إع � ��داد اخل �ط��ط وال�ب�رام��ج‬ ‫التطويرية ل��زي��ادة االهتمام بعلم النقو�ش وب��ث الوعي‬ ‫املجتمعي ح�ي��ال��ه الرت�ب��اط��ه امل�ب��ا��ش��ر ب��ال�ه��وي��ة الوطنية‬ ‫وتوثيق التاريخ احل�ضاري باململكة‪.‬‬ ‫واك��دت عناب خالل االجتماع الذي عقد يف جامعة‬ ‫الريموك لهذه الغاية‪ ،‬بح�ضور رئي�س اجلامعة الدكتور‬ ‫زيدان كفايف ومدير عام دائرة الآثار العامة الدكتور منذر‬

‫جمحاوي وخمت�صني بالعلم من اجلامعة‪ ،‬ان االهتمام‬ ‫ب �ه��ذا ال�ع�ل��م ي���س�ت��وج��ب اخل� ��روج م��ن امل��رح�ل��ة النظرية‬ ‫للتطبيق عرب الت�شاركية بني الوزارة ممثلة بدائرة الآثار‬ ‫واجلامعة من خالل كلية الآثار واالنرثوبولوجيا‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ارت ع�ن��اب �إىل االه�ت�م��ام ال��ذي توليه ال ��وزارة‬ ‫بتعميق درا�سة هذا العلم‪ ،‬و�إعداد جيل من ال�شباب لديه‬ ‫ال�ق��درة الكافية على ال��درا��س��ة والبحث يف ه��ذا املجال‪،‬‬ ‫م�ؤكدة ا�ستعداد ال��وزارة للتعاون مع خمتلف امل�ؤ�س�سات‬ ‫ال�ت�ع�ل�ي�م�ي��ة الب �ت �ع��اث ال�ن�خ�ب��ة م��ن ال�ط�ل�ب��ة ال��س�ت�ك�م��ال‬ ‫درا�ساتهم العليا يف جمال النقو�ش‪.‬‬

‫ودعت �إىل ان�شاء متحف متخ�ص�ص بالنقو�ش التي‬ ‫تعك�س خمتلف املراحل التاريخية التي مرت على الأردن‪،‬‬ ‫م�شددة على �ضرورة مواكبة الع�صر وا�ستخدام خمتلف‬ ‫التقنيات احلديثة يف �إن�شاء هذا املتحف‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل‬ ‫�إمكانية ان�شاء املزيد من املراكز العلمية املتخ�ص�صة يف‬ ‫جمال النقو�ش ما ي�شكل قاعدة للتعاون بني الباحثني‬ ‫واملخت�صني واملهتمني بهذا ال�ش�أن‪.‬‬ ‫واكد الكفايف ا�ستعداد الريموك للتعاون مع الوزارة‬ ‫والدائرة يف هذا امل�شروع الوطني الذي من �ش�أنه ان يعيد‬ ‫كتابة ال�سردية الأردن�ي��ة اعتمادا على م�صادرنا املحلية‬

‫والدرا�سات والأبحاث التي �أجريت يف هذا ال�سياق‪.‬‬ ‫وق��ال ان��ه يجب كتابة ال�سردية الأردن �ي��ة ب��دءا من‬ ‫ع�صور ما قبل التاريخ و�صوال �إىل الع�صور العثمانية‪،‬‬ ‫الفتا �إىل ان علم النقو�ش يعترب من اهم الركائز التي‬ ‫يعتمد عليها يف كتابة هذه ال�سردية‪.‬‬ ‫و� �ش��دد م��دي��ر دائ ��رة الآث ��ار ال�ع��ام��ة ال��دك�ت��ور منذر‬ ‫جمحاوي على اهمية الت�شاركية والتكاملية بني الوزارة‬ ‫وال��دائ��رة وامل�ؤ�س�سات االك��ادمي�ي��ة‪ ،‬م�شددا على �ضرورة‬ ‫�إع��ادة درا��س��ة خطط ال��درا��س��ات لتخ�ص�صات علم الآث��ار‬ ‫بحيث تت�ضمن على �أقل تدري�س لغة من اللغات القدمية‪.‬‬


‫�ش�ؤون حملية‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫«التكنولوجيا» من أفضل ‪ 150‬جامعة‬ ‫بالعالم وفق تصنيف تايمز العاملي‬ ‫الرمثا‪ -‬ال�سبيل‬ ‫حققت ج��ام��ع��ة ال��ع��ل��وم وال��ت��ك��ن��ول��وج��ي��ا اجن����ازا ج��دي��دا‬ ‫بحلولها يف الفئة ‪ 150-101‬بت�صنيف التاميز العاملي والذي‬ ‫ي�شمل جامعات ال��ع��امل التي ت�أ�س�ست قبل ‪ 50‬ع��ام��اً �أو �أق��ل‬ ‫ويتبنى ثالثة ع�شر معيارا بت�صنيفه للجامعات العاملية‪.‬‬ ‫وبح�سب ب��ي��ان للجامعة �أم�����س‪ ،‬مت �إع��ل�ان ن��ت��ائ��ج ه��ذا‬ ‫الت�صنيف الأ�سبوع املا�ضي من م�ؤ�س�سة تاميز هاير �إديوكي�شن‬ ‫التي تعد م��ن �أف�ضل الت�صنيفات العاملية و�أك�ثره��ا مهنية‬ ‫وموثوقية‪ .‬وبذلك تكون التكنولوجيا قد تقدمت خم�سني‬ ‫نقطة على �سلم هذا الت�صنيف عن العام املا�ضي‪.‬‬ ‫وب�����ه�����ذا الإجن�����������از اجل�����دي�����د ت����ك����ون ج���ام���ع���ة ال���ع���ل���وم‬ ‫والتكنولوجيا قد �أكملت عقداً مبهراً من الإجناز يف خمتلف‬ ‫ت�صنيفات التاميز العاملية لهذا العام ‪ 2018‬فعلى امل�ستوى‬ ‫امل�ؤ�س�سي حلت جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية يف املركز‬ ‫الرابع على اجلامعات يف العامل العربي واحتلت املوقع ‪68‬‬ ‫على جامعات قارة �آ�سيا التي ت�ضم عدا ًد كبرياً من اجلامعات‬ ‫يف دول �آ�سيوية كربى و�أخرى متقدمة كما توج هذا الإجناز‬ ‫بدخول اجلامعة العام املا�ضي �إىل نادي �أف�ضل ‪ 500‬جامعة‬ ‫يف العامل‪ ،‬على م�ستوى الربامج والتخ�ص�صات فقد حققت‬ ‫برامج هند�سية وطبية وعلوم حا�سوب مراكز متقدمة للعام‬ ‫‪ 2018‬و�ضعتها يف مقدمة ال�برام��ج املماثلة على م�ستوى‬ ‫العامل‪.‬‬

‫تسليم مخصصات "املعونة‬ ‫الوطنية" اليوم‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أعلن الربيد االردين �أن مكاتبه �ستبد�أ اعتبارا من �صباح‬ ‫اليوم بت�سليم خم�ص�صات املعونة ملنتفعي �صندوق املعونة‬ ‫الوطنية‪.‬‬ ‫وق���ال ال��ن��اط��ق االع�لام��ي با�سم ال�بري��د االردين زهري‬ ‫العزة ان مكاتب الربيد اتخذت كافة اال�ستعدادات الالزمة‬ ‫من اجل ت�سليم املخ�ص�صات مل�ستحقيها وفق ك�شوفات �صندوق‬ ‫املعونة الوطنية‪ ،‬التي توزع على مكاتب الربيد املنت�شرة يف‬ ‫حمافظات اململكة‪ ،‬حيث ت�سلم املخ�ص�صات لل�شخ�ص املنتفع‬ ‫مبا�شرة‪ ،‬عن طريق �إب��راز هوية الأح��وال املدنية والبطاقة‬ ‫اخلا�صة امل�صروفة له من �صندوق املعونة الوطنية‪.‬‬ ‫و�أ����ض���اف �أن����ه يف ح���ال ك���ان امل��ن��ت��ف��ع ع��اج��زا ي��ت��م ت�سليم‬ ‫خم�ص�صات املعونة لوكيله مبوجب وك��ال��ة عدلية خا�صة‪،‬‬ ‫�صادرة عن �أحد كتاب العدل �أو عن طريق �أولياء املنتفعني‬ ‫القا�صرين �أو الأو�صياء عليهم‪� ،‬أو معيليهم مبوجب حجة‬ ‫و���ص��اي��ة �أو والي���ة �أو �إع��ال��ة �شرعية وت��ك��ون ه���ذه ال��وك��االت‬ ‫العدلية �أو احلجج معتمدة مبوجب كتاب ر�سمي من مدير‬ ‫عام �صندوق املعونة الوطنية‪.‬‬

‫بلدية الطفيلة تعد برنامج ًا‬ ‫إلدامة الخدمات بعطلة العيد‬ ‫الطفيلة‪ -‬ال�سبيل‬

‫اتخذت بلدية الطفيلة الكربى اال�ستعدادات والرتتيبات‬ ‫الالزمة لإدامة توفري اخلدمات للمواطنني على مدار �أيام‬ ‫عطلة ع��ي��د ال��ف��ط��ر امل���ب���ارك‪ ،‬ع�بر تنفيذ ب��رن��ام��ج م��ن��اوب��ات‬ ‫باملناطق الإدارية ال�ست التابعة لها‪.‬‬ ‫وا���ش��ار رئي�س البلدية الدكتور ع��ودة ال�سوالقة اىل �أن‬ ‫خطة مت �إعدادها تت�ضمن برنامج مناوبات يف خمتلف املناطق‬ ‫الإداري���ة‪ ،‬بغية اال�ستجابة لل�شكاوى ومطالب واحتياجات‬ ‫املواطنني من اخلدمات املختلفة وال �سيما عمليات النظافة‬ ‫وادامتها‪ ،‬مثلما العمل على مراقبة اال�سواق واعتداءات طرح‬ ‫خملفات عمليات ال��ب��ن��اء واالن�����ش��اءات على ج��وان��ب الطرق‬ ‫الرئي�سية والفرعية‪.‬‬ ‫وا�ضاف انه مت حتديد الكوادر املناوبة من فنيني اداريني‬ ‫وعمال وطن وجلان اال�شراف عليهم‪ ،‬مبينا انه �سيتم تزيني‬ ‫و�سط املدينة باالعالم واالنارة احتفاء بالعيد والتعبري عن‬ ‫البهجة والفرح‪.‬‬

‫خطة أمنية ومرورية تنفذها‬ ‫مديرية شرطة الطفيلة‬

‫الطفيلة‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أع��دت مديرية �شرطة حمافظة الطفيلة خطة امنية‬ ‫ومرورية متكاملة بد�أت بتنفيذها خالل الأيام الأخرية من‬ ‫�شهر رم�ضان املبارك وعطلة عيد الفطر‪.‬‬ ‫وقال مدير �شرطة الطفيلة العميد ح�سني ال�شهوان ان‬ ‫اخلطة تت�ضمن تعزيز وتكثيف ال��دوري��ات الآلية والراجلة‬ ‫وتوزيعها يف الأماكن التي ت�شهد اكتظاظا باملواطنني‪ ،‬حيث‬ ‫الت�سوق قبيل العيد خا�صة و�سط املدينة‪ ،‬م�شريا اىل ان هذه‬ ‫اخلطة جاءت حفاظا على �سالمة املواطنني وت�سهيل حركة‬ ‫ال�سري‪.‬‬ ‫ول��ف��ت اىل �أن ك����وادر ق�����س��م ال�����س�ير ت��ع��ك��ف ع��ل��ى تنفيذ‬ ‫مهامها بتنظيم احلركة املرورية للحد من االزدحام املروري‬ ‫يف و�سط املدينة‪ ،‬مع العمل على مراقبة اال�سواق خ�صو�صا‬ ‫يف الأي��ام الأخ�يرة من رم�ضان للحد من وقوع اعتداءات �أو‬ ‫امل�ضايقات التي قد تعكر �صفو املواطنني‪ ،‬مع الرتكيز على‬ ‫منع اال�صطفاف الع�شوائي على جانبي ال�شارع الرئي�سي‪،‬‬ ‫داعيا املواطنني و�سائقي املركبات �إىل التعاون مع مرتبات‬ ‫ال�سري من �أجل ت�أمني احلركة مرورية‪.‬‬

‫"األوقاف" تحيي ليلة القدر‬ ‫بمسجد طارق بن زياد الكبري‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫نظمت وزارة الأوق��اف وال�ش�ؤون واملقد�سات الإ�سالمية‬ ‫ام�س احتفاال يف م�سجد طارق بن زياد الكبري بعمان م�ساء‬ ‫اول ام�����س مب��ن��ا���س��ب��ة اح��ي��اء ل��ي��ل��ة ال�����س��اب��ع وال��ع�����ش��ري��ن من‬ ‫رم�ضان‪.‬‬ ‫وك���رم قا�ضي الق�ضاة ال�شيخ ع��ب��دال��ك��رمي اخل�صاونة‬ ‫يف هذا االحتفال الذي يقام لل�سنة الثالثة على التوايل ‪40‬‬ ‫طفال وطفلة ممن ان�ضموا �إىل م�شروع (بلغت ال�سابعة من‬ ‫عمري و�س�أبد�أ �صالتي)‪.‬‬ ‫ووزع اخل�����ص��اون��ة ال��ه��داي��ا واجل���وائ���ز التحفيزية على‬ ‫االطفال ت�شجيعا لهم للمحافظة على هذه الفري�ضة‪.‬‬ ‫وقال ان هذه املبادرة ت�أتي لت�شجيع ابنائنا ال�صغار على‬ ‫املواظبة على ال�صالة التي تعترب عمود الدين وركن الإ�سالم‬ ‫وبيان ف�ضيلتها ومقدار ثوابها التي التزموا بها‪.‬‬ ‫وب�ين اخل�صاونة ان فكرة امل�شروع تتلخ�ص يف ت�شجيع‬ ‫ومتابعة م��ن بلغ ال�سابعة م��ن عمره لغاية املحافظة على‬ ‫�صالته وم��ع��رف��ة احكامها‪ ،‬وه��ي ف��ك��رة جليلة ت�ستحق كل‬ ‫ال��دع��م وامل������ؤازرة مل��ا لها م��ن اج��ر عظيم عند اهلل وتهذيب‬ ‫للنف�س وتن�شئة جيل من ال�صغار املحافظ على دينه و�صالته‪.‬‬

‫‪5‬‬

‫االربعاء (‪ )13‬حزيران (‪ ) 2018‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )25‬العدد (‪)3973‬‬

‫"تجارة عمان" تبحث تعزيز خدمات األونروا‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫بح�ضور الأمري احل�سن بن طالل‪ ،‬نظمت‬ ‫غرفة جت��ارة عمان �أخ�يرا لقاء ح�ضره رئي�س‬ ‫و�أع�ضاء جمل�س �إدارة الغرفة ومدير عمليات‬ ‫وكالة االمم املتحدة لرعاية وت�شغيل الالجئني‬ ‫الفل�سطينيني يف ال�شرق االو�سط "االونروا"‬ ‫ب�����الأردن روج���ر دي��ف��ي��ز اىل ج��ان��ب �شخ�صيات‬ ‫اقت�صادية وا�صحاب اعمال وجتار‪.‬‬ ‫وح�سب بيان �صحفي للغرفة ام�س‪ ،‬جرى‬ ‫خ�لال ال��ل��ق��اء البحث يف �أه��م��ي��ة احل��ف��اظ على‬ ‫ا�ستمرارية ودميومة خدمات الوكالة لالجئني‬ ‫الفل�سطينيني و�ضرورة تر�سيخ وتعزيز مكانتها‪.‬‬ ‫ودع��ا امل�شاركون يف بيان ختامي �صدر عن‬ ‫االج��ت��م��اع‪ ،‬القطاع اخل��ا���ص مبختلف البلدان‬ ‫ال��ع��رب��ي��ة والأج��ن��ب��ي��ة اىل ت��ع��زي��ز دور ال��وك��ال��ة‬ ‫م��ن خ�ل�ال ت��ط��وي��ر ال��ب��ن��ى التحتية للمرافق‬ ‫التعليمية وال�صحية التابعة للوكالة و�إن�شاء‬ ‫وتطوير املكتبات فيها وتزويدها باحلوا�سيب‬ ‫وت��ك��ن��ول��وج��ي��ا امل���ع���ل���وم���ات ال��ل�ازم����ة مل��وا���ص��ل��ة‬ ‫عملها و���ض��رورة تبني وك��ف��ال��ة ودع���م امل��دار���س‬ ‫واملراكز ال�صحية التي تقدم خدمات لالجئني‬ ‫الفل�سطينيني وت��ق��دمي ال��دع��م امل���ايل لتوريد‬ ‫الطاقة ال�شم�سية للمرافق التعليمية‪ ،‬لتخفيف‬ ‫فاتورة الكهرباء التي ت�صل لنحو مليون دوالر‬ ‫�سنوياً‪.‬‬ ‫و�أعربت الغرفة عن املها با�ستمرار وزيادة‬ ‫التربعات الطوعية للوكالة من اجلهات املانحة‬ ‫احل��ك��وم��ي��ة واالحت������اد الأوروب�������ي واحل��ك��وم��ات‬

‫من اللقاء الت�شاوري‬

‫الإق��ل��ي��م��ي��ة ووك����االت الأمم امل��ت��ح��دة ال�شقيقة‬ ‫واملنظمات املجتمعية واملنظمات غري احلكومية‬ ‫الدولية وال�شركات الكبرية متعددة اجلن�سيات‬ ‫والأفراد‪ ،‬م�شرية اىل الدور املهم الذي تقوم به‬ ‫"الأونروا" يف دعم الالجئني الفل�سطينيني‬

‫وم�ساهمتها يف التنمية االقت�صادية وتوفري‬ ‫العمالة وتقدمي اخلدمات ال�صحية والتعليمية‬ ‫امل��ج��ان��ي��ة م���ن خ�ل�ال ك�����وادر م���ؤه��ل��ة وم���درب���ة‪،‬‬ ‫�إ�ضافة �إىل ما ت�شكله هذه اخلدمات من تر�سيخ‬ ‫لال�ستقرار باملنطقة ب�أكملها‪.‬‬

‫يذكر �أن "الأونروا" تُدير يف الأردن ‪171‬‬ ‫مدر�سة تقوم بتعليم ‪� 172‬ألف طالب وطالبة‪،‬‬ ‫�إ�ضافة �إىل ‪ 4000‬متدرب يف املجال املهني‪ ،‬كما‬ ‫ُت��دي��ر ‪ 25‬م��رك��زا �صحيا ت��خ��دم م��ا ي��ق��ارب ‪6‬ر‪1‬‬ ‫مليون مواطن كما لديها ‪� 7‬آالف موظف‪.‬‬

‫املبيضني والحمود يطلعان على الخطط املرورية‬ ‫الخاصة بالعيد‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أك�����د وزي�����ر ال���داخ���ل���ي���ة يف ح��ك��وم��ة ت�����ص��ري��ف‬ ‫االعمال �سمري مبي�ضني خالل زيارته ام�س ادارة‬ ‫ال�سري املركزية‪ ،‬يرافقه مدير االم��ن العام اللواء‬ ‫فا�ضل احل��م��ود‪��� ،‬ض��رورة تقدمي اخلدمة املرورية‬ ‫الف�ضلى للمواطنني والزائرين للمملكة‪ ،‬وال �سيما‬ ‫م��ع اق��ت�راب ع��ي��د ال��ف��ط��ر ال�سعيد وب��داي��ة املو�سم‬ ‫ال�سياحي وعودة املغرتبني‪.‬‬ ‫وا�����ش����ار اىل �����ض����رورة ت��ف��ع��ي��ل و����ض���ع اخل��ط��ط‬ ‫املرورية للحفاظ على ان�سيابية احلركة املرورية‪،‬‬ ‫والتعامل مع جميع نا�صر العملية املرورية‪ ،‬ون�شر‬ ‫الوعي والثقافة املرورية بني خمتلف فئات املجتمع‪.‬‬ ‫و�أ�شاد وزير الداخلية باجلهود الكبرية املبذولة من‬ ‫قبل العاملني يف ادارة ال�سري املركزية والكفاءة التي‬ ‫يتمتعون بها م��ن خ�لال تعاملهم م��ع التحديات‬ ‫امل���روري���ة‪ ،‬وق��درت��ه��م على احل��ف��اظ على ان�سيابية‬ ‫احلركة املرورية‪ ،‬واحلد من االزدحامات املرورية‬ ‫التي ت�شهدها معظم الطرق الرئي�سية يف العا�صمة‬

‫وحمافظات اململكة املختلفة‪ ،‬ا�ضافة اىل دورهم يف‬ ‫الرقابة املرورية و�ضبط املخالفات اخلطرة للحد‬ ‫من احلوادث املرورية و�آثارها ال�سلبية على املجتمع‬ ‫وافراده‪.‬‬ ‫واط��ل��ع وزي���ر ال��داخ��ل��ي��ة م��ن غ��رف��ة العمليات‬ ‫الرئي�سية يف ادارة ال�سري على �آليات العمل املروري‬ ‫والرقابي واجلهود التي تبذل من جميع مرتبات‬ ‫ادارة ال�سري‪ ،‬موجهاً �إىل مزيد من العمل والبناء‬ ‫على ك��ل م��ا مت اجن���ازه لتطوير‪ ،‬وحت�سني الواقع‬ ‫امل����روري يف اململكة ب��ال��ت��ع��اون والتن�سيق م��ع كافة‬ ‫ال�شركاء املعنيني بالعملية املرورية‪.‬‬ ‫م���ن ج��ه��ت��ه �أك�����د م���دي���ر االم�����ن ال���ع���ام ال���ل���واء‬ ‫ف��ا���ض��ل احل���م���ود �أن م��دي��ري��ة االم����ن ال���ع���ام ت�ضع‬ ‫اال���س�ترات��ي��ج��ي��ات امل���روري���ة ع��ل��ى ���س��ل��م اول��وي��ات��ه��ا‬ ‫وتقوم با�ستمرار مبراجعتها وتطويرها بح�سب ما‬ ‫يواجهنا من حتديات ومع�ضالت مرورية لو�ضع‬ ‫ا�سرتاتيجية حديثة ت�شرتك يف �صياغتها االدارات‬ ‫املرورية يف مديرية االمن العام تراعي امل�ستجدات‬ ‫امل������روري������ة وت�������ض���ع احل����ل����ول جل���م���ي���ع امل�����ش��ك�لات‬

‫واملع�ضالت املرورية وتراعي زيادة وفعالية الرقابة‬ ‫الآلية وااللكرتونية التي ت�ساعد يف �ضبط ومنع‬ ‫ارت��ك��اب املخالفات اخل��ط��رة‪ ،‬وت�شتمل على خطط‬ ‫لت�أهيل ورف��ع كفاءة العاملني يف خمتلف الإدارات‬ ‫املرورية وتدريبهم وت�أهيلهم ليقوموا بواجباتهم‬ ‫بكل حرفية ومهنية ومتيز‪.‬‬ ‫واكد احلمود مبا�شرة العمل باخلطة املرورية‬ ‫اخلا�صة بعيد الفطر ال�سعيد‪ ،‬وال��ه��ادف��ة ل�ضبط‬ ‫احل���رك���ة امل����روري����ة وم��ن��ع االزدح����ام����ات امل���روري���ة‪،‬‬ ‫وتقدمي اخلدمة امل��روري��ة للمواطنني اثناء فرتة‬ ‫العيد من خالل تكثيف الدوريات الآلية والراجله‬ ‫ورق����ب����اء ال�����س�ير يف االم����اك����ن ال���ع���ام���ة واال�����س����واق‬ ‫وبالقرب من دور العبادة وعلى الطرقات الرئي�سية‬ ‫والرابطة بني املحافظات‪.‬‬ ‫وا�ستمع وزير الداخلية املبي�ضني ومدير االمن‬ ‫العام بح�ضور �أمني عمان يو�سف ال�شواربة لإيجاز‬ ‫قدمه مدير ادارة ال�سري املركزية العميد �سمري‬ ‫بينو بني خالله اخلطط واال�سرتاتيجيات املعمول‬ ‫ب��ه��ا ا���ض��اف��ه اىل �آل��ي��ات ال��ع��م��ل امل����روري وال��رق��اب��ي‬

‫الذي تقوم به كوادر ادار ال�سري املركزية واجلهود‬ ‫املبذوله للحد من احل��وادث املرورية التي اثمرت‬ ‫ع��ن انخفا�ض وا���ض��ح يف اع���داد احل���وادث امل��روري��ة‬ ‫واال����ص���اب���ات ال��ن��اجت��ة ع��ن��ه��ا خ�ل�ال ���ش��ه��ر رم�����ض��ان‬ ‫امل��ب��ارك حيث انخف�ضت احل���وادث امل��روري��ة بن�سبة‬ ‫‪ 4.7‬باملائة‪ ،‬فيما انخف�ضت اال�صابات الناجمة عنها‬ ‫من ‪ 1308‬ا�صابة �إىل ‪ 696‬ا�صابة مقارنة مع �شهر‬ ‫رم�ضان العام املا�ضي‪� ،‬أي ما ن�سبته ‪ 46.8‬باملائة‪.‬‬ ‫فيما انخف�ضت الوفيات من ‪ 61‬وف��اة اىل ‪32‬‬ ‫وف���اة م��ن��ذ ب��داي��ة �شهر رم�����ض��ان مب��ا ن�سبته ‪47.5‬‬ ‫ب��امل��ائ��ة‪ ،‬و���س��اه��م تفعيل اخل��ط��ط امل���روري���ة وزي���ادة‬ ‫االنت�شار امل���روري والرقابة امل��روري��ة االلكرتونية‬ ‫والآلية يف هذا االجناز‪.‬‬ ‫و�أك����د ج��اه��زي��ة ج��م��ي��ع م��رت��ب��ات ادارة ال�سري‬ ‫املركزية يف جميع مواقعهم لتنفيذ اخلطة املرورية‬ ‫اخل��ا���ص��ة ب��ع��ط��ل��ة ع��ي��د ال��ف��ط��ر ال�����س��ع��ي��د وت��ق��دمي‬ ‫جميع اخل��دم��ات امل��روري��ة للمواطنني واملحافظة‬ ‫على ان�سيابية احلركة املرورية يف خمتلف املواقع‬ ‫والطرقات‪.‬‬

‫برامج املياه مستمرة بفاعلية خالل عطلة العيد‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ق��ال��ت وزارة امل��ي��اه وال���ري و�سلطة امل��ي��اه �إنها‬ ‫اتخذت كافة الرتتيبات الالزمة ل�ضمان ا�ستمرارية‬ ‫تزويد خدمات املياه وال�صرف ال�صحي يف جميع‬ ‫مناطق اململكة خالل عطلة عيد الفطر ال�سعيد‪.‬‬ ‫واو�ضح مدير االعالم الناطق االعالمي با�سم‬ ‫ال����وزارة عمر �سالمة ان��ه مت و�ضع ب��رام��ج متابعة‬

‫جلميع املناطق ملتابعة التزويد امل��ائ��ي‪ ،‬م���ؤك��دا ان‬ ‫كافة االدارات �ستتعامل بكل ايجابية مع �شكاوى‬ ‫وم�ل�اح���ظ���ات امل���واط���ن�ي�ن م����ن خ��ل��ال م���دي���ري���ات‬ ‫الت�شغيل وال�صيانة ومراكز التحكم‪ ،‬مهنئا جميع‬ ‫العاملني على اجل��ه��ود ال��ت��ي بذلوها خ�لال �شهر‬ ‫رم�ضان امل��ب��ارك‪ ،‬ومتمنيا للجميع عطلة �سعيدة‬ ‫وان يجعله عيد خري وبركة على الأردن وقيادته‬ ‫واهله الطيبني‪.‬‬ ‫و�أهاب باملواطنني الذين لديهم وعي ملمو�س‬

‫لواقعنا امل��ائ��ي والتحديات التي تواجهه �ضرورة‬ ‫تغليب م�صلحة اجل��م��ي��ع ع��ل��ى امل�����ص��ال��ح اخلا�صة‬ ‫والتعاون مع �أجهزة �سلطة املياه والإب�لاغ عن اية‬ ‫م�لاح��ظ��ة او ���ش��ك��وى ع��ل��ى ه��ات��ف م��رك��ز العمليات‬ ‫وال�سيطرة الرئي�سي يف وزارة امل��ي��اه وال���ري على‬ ‫الرقم (‪ )117116‬الذي ي�ستقبل جميع املالحظات‬ ‫من جميع مناطق اململكة على مدار ال�ساعة و�أخذ‬ ‫رق��م ال�شكوى للت�أكد من ت�سجيلها ر�سميا‪ ،‬حيث‬ ‫يتم متابعتها م��ن قبل املعنيني‪ ،‬منا�شدا اجلميع‬

‫وحت���دث ا���س��ت��اذ ال�شريعة يف ج��ام��ع��ة ال��زرق��اء‬ ‫الدكتور تي�سري العمر عن امل�سجد االق�صى يف عهدة‬ ‫امل�سلمني عرب التاريخ‪ ،‬م�شريا اىل ان درو�س العلم‬ ‫انقطعت يف ال��ق��د���س اب���ان وق��وع��ه��ا حت��ت �سيطرة‬ ‫ال�صليبيني مل��دة ‪ 91‬عاما‪ ،‬حيث ح��رق ال�صليبيون‬ ‫�آالف امل�ساجد وقتلوا �آالف امل�سلمني وامل�سيحيني‪.‬‬ ‫وب�ين ان اخلليفة ال��را���ش��د عمر ب��ن اخلطاب‬ ‫حينما ف��ت��ح ال��ق��د���س �أدخ����ل ال��ع��دي��د م��ن العلماء‪،‬‬ ‫وبد�أ توافد العلماء اليها وكان من بينهم عبادة بن‬ ‫ال�صامت و���ش��داد بن او���س‪ ،‬م�شريا اىل ان القد�س‬

‫�أ�ضحت حمجا ملن يطلب العلم‪.‬‬ ‫ونوه اىل ان االمة بحاجة اىل تر�سيخ مدر�سة‬ ‫داخلية قائمة على االخالق ومراجعة �شاملة لنهج‬ ‫االمة واجراء الدرا�سات واالبحاث وحتقيق التكامل‬ ‫بني ا�صحاب العلم واملعرفة‪.‬‬ ‫وق���ال ا���س��ت��اذ ال�����ش��ري��ع��ة يف اجل��ام��ع��ة االردن��ي��ة‬ ‫ال��دك��ت��ور ع��ب��د اهلل ال�صيفي‪ ،‬ان اهلل ت��ع��اىل ب��ارك‬ ‫االق�صى والأر����ض من حوله‪ ،‬حيث ان اه��ل ال�شام‬ ‫يف رب���اط اىل ي��وم ال��دي��ن يف م��واج��ه��ة االع��ت��داءات‬ ‫اال�سرائيلية وحم��اوالت طم�س الهوية اال�سالمية‬

‫ب�ضرورة التعاون مع ك��وادر املياه يف �سعيها الدائم‬ ‫لتامني احتياجاتهم املائية ومتابعة كافة املالحظات‬ ‫ال�������واردة م���ن ق��ب��ل��ه��م واالب���ت���ع���اد ع���ن ال�����س��ل��وك��ي��ات‬ ‫اخلاطئة ال�ستخدام املياه او عدم االلتزام بت�سديد‬ ‫الذمم وامل�ستحقات املالية املرتتبة لإدارات و�شركات‬ ‫املياه‪ ،‬م�ؤكدا ان تعليمات �سارية املفعول حتى خالل‬ ‫اوق��ات العيد مبحا�سبة كل من يهدر املياه كونها‬ ‫جرمية يعاقب عليها القانون‪.‬‬

‫املجلس العلمي الرابع بالزرقاء يناقش الحركة‬ ‫العلمية يف القدس‬ ‫الزرقاء‪ -‬برتا‬ ‫ناق�ش امل�شاركون يف املجل�س العلمي الها�شمي‬ ‫ال��راب��ع ال��ذي عقد ام�س يف غرفة جت��ارة ال��زرق��اء‪،‬‬ ‫احل���رك���ة ال��ع��ل��م��ي��ة يف ال���ق���د����س وع���ل���م���اء امل�����س��ج��د‬ ‫االق�صى‪.‬‬ ‫وح�����ض��ر امل��ج��ل�����س م�����س��اع��د حم��اف��ظ ال���زرق���اء‬ ‫ل�ش�ؤون التنمية ها�شم العبدالالت ورئي�س بلدية‬ ‫ال��زرق��اء املهند�س علي اب��و ال�سكر وم��دي��ر اوق��اف‬ ‫الزرقاء الدكتور حممد فوزي‪.‬‬

‫وتهويد القد�س‪.‬‬ ‫ولفت اىل اهمية العلم والعلماء‪ ،‬وان العامل‬ ‫االم���ام ال��غ��زايل ذك��ر يف كتاباته ان��ه ر�أى ‪ 360‬عاملا‬ ‫م��در���س��ا يف االق�����ص��ى‪ ،‬م���ؤك��دا ان امل�سجد االق�صى‬ ‫والقد�س والق�ضية الفل�سطينية هي ق�ضية االمة‬ ‫اال�سالمية جمعاء‪.‬‬ ‫وج��رى يف نهاية اجلل�سة تكرمي ‪� 17‬شابا من‬ ‫امل�شاركني يف م�سابقة "زينوا ا�صواتكم بالقر�آن‬ ‫الكرمي" التي نظمتها مديرية اوقاف الزرقاء منذ‬ ‫بداية �شهر رم�ضان الف�ضيل‪.‬‬

‫إفطارات رمضانية يف مختلف محافظات اململكة‬ ‫حمافظات‪ -‬برتا‬ ‫�أقامت الفاعليات ال�شعبية والر�سمية الإثنني‬ ‫افطارات رم�ضانية يف خمتلف حمافظات اململكة‪،‬‬ ‫للتوا�صل مع املجتمع املحلي والقيام ب�أعمال خري‪.‬‬ ‫ففي ال�سلط �أق���ام ق�سم �سري البلقاء �إف��ط��ارا‬ ‫لأيتام مربة امللك عبداهلل وايتام البلقاء بدعم من‬ ‫م��رك��ز ج��اب��ر ال��ع�ثرات بيت ال�سلط وال���ذي تخلله‬ ‫ع��ر���ض م�سرحي لإدارة ال��ع�لاق��ات ال��ع��ام��ة امل�سرح‬ ‫ال�شرطي عن حوادث ال�سري ونتائجها على املجتمع‪.‬‬ ‫وقال مندوب مدير ادارة ال�سري الرائد ح�سن‬ ‫ع��ودة رئي�س ق�سم �سري البلقاء �أن الإف��ط��ار الذي‬ ‫اقيم لنحو ‪ 150‬طفال من �أيتام البلقاء وان �أفراد‬ ‫ق�سم �سري البلقاء يقومون بتوزيع التمر واملاء على‬ ‫املواطنني ف�ترة ال��غ��روب‪ ،‬لغر�س الوعي واالنتباه‬ ‫لدى الأطفال نحو حوادث ال�سري وخماطرها من‬ ‫خالل عر�ض امل�سرح ال�شرطي‪.‬‬ ‫ويف ختام احلفل قام الرائد ح�سن عودة بتوزيع‬

‫الهدايا على الأطفال امل�شاركني‪.‬‬ ‫و�أق����ام����ت ب��ل��دي��ة دي���رع�ل�ا اجل����دي����دة �إف���ط���ارا‬ ‫جماعيا لعمال ال��وط��ن م�ساء االث��ن�ين يف جمعية‬ ‫الوادي اخل�صيب التعاونية‪ ،‬بح�ضور رئي�س البلدية‬ ‫م�صطفى ال�شطي ونائب الرئي�س ظاهر الغراغري‬ ‫ور�ؤ�ساء املجال�س املحلية ‪ ،‬وعدد من املوظفني‪.‬‬ ‫وقال ال�شطي ان االفطار ي�أتي تكرميا للجهود‬ ‫التي يبذلها عمال الوطن ولتحقيق بع�ض �أهداف‬ ‫ال��ب��ل��دي��ة ال��ت��ي ت�سعى �إىل حتقيق الأل��ف��ة وال���روح‬ ‫االجتماعية بني املوظفني‪.‬‬ ‫و�أق��ام��ت وح��دة ذوي الإع��اق��ات يف �أم��ان��ة عمان‬ ‫م���أدب��ة �إف��ط��ار رم�ضانية ملوظفي "الأمانة" من‬ ‫ذوي الإعاقات ال�سمعية والب�صرية يف مطعم رمي‬ ‫البوادي‪.‬‬ ‫و�أ�شارت مديرة الوحدة خديجة الن�سور اىل �أن‬ ‫هذه البادرة اخلرية ت�أتي �ضمن توجهات "الأمانة"‬ ‫يف التنمية املجتمعية وخ��ط��وة لتعزيز التوا�صل‬ ‫خالل �شهر رم�ضان املبارك مع هذه الفئة الهامة‬

‫من املجتمع‪.‬‬ ‫وح�ضر الإف��ط��ار نائب مدير املدينة ل�ش�ؤون‬ ‫التنمية املجتمعية املهند�س ابراهيم خري�س وعدد‬ ‫من امل�س�ؤولني املعنيني يف "الأمانة"‪.‬‬ ‫و�أق�����ام�����ت م���دي���ري���ة ���س��ي��اح��ة ج���ر����ش اف���ط���ارا‬ ‫رم�ضانيا لعدد من االطفال من ذوي االحتياجات‬ ‫اخلا�صة وااليتام يف موقع املدينة االثرية‪.‬‬ ‫وق���ال م��دي��ر �سياحة ج��ر���ش ب�سام ال��ت��وب��ات ان‬ ‫امل��دي��ري��ة د�أب����ت ع��ل��ى �إق��ام��ة م��ث��ل ه���ذه الن�شاطات‬ ‫ب��ه��دف خ��ل��ق ب��ي��ئ��ة ت��ف��اع��ل��ي��ة م��ع �أب���ن���اء املجتمعات‬ ‫املحلية يف البيئة ال�سياحية وكعادة وزارة ال�سياحة‬ ‫بو�ضع امل��واق��ع ال�سياحية و�إق��ام��ة ف�سح ترويحية‬ ‫خالل ال�شهر الف�ضيل �أم��ام الأطفال وذويهم من‬ ‫ذوي االحتياجات اخلا�صة وااليتام‪.‬‬ ‫وتخلل حفل االف��ط��ار عرو�ضا فنية واه��ازي��ج‬ ‫وطنية‪.‬‬ ‫واق��ام��ت م�ؤ�س�سة املتقاعدين الع�سكريني يف‬ ‫عجلون �أم�س يف مع�سكر احل�سني لل�شباب �إفطارا‬

‫رم�ضانيا للمتقاعدين املنت�سبني للم�ؤ�س�سة بح�ضور‬ ‫مدراء الدوائر الأمنية والع�سكرية والدفاع املدين‬ ‫يف املحافظة‪.‬‬ ‫و�أع������رب حم��اف��ظ ع��ج��ل��ون ع��ل��ي امل���ج���ايل عن‬ ‫تقدير واع��ت��زازه باملتقاعدين الع�سكريني‪ ،‬م�ؤكدا‬ ‫االل��ت��ف��اف ح���ول ال���راي���ة ال��ه��ا���ش��م��ي��ة وال���وق���وف يد‬ ‫واحد ًة للحفاظ على الوطن ومقدراته الوطنية‪.‬‬ ‫وقال مدير مكتب امل�ؤ�س�سة يف املحافظة عامر‬ ‫امل��وم��ن��ي ان ه���ذه امل���ب���ادرة ت���أت��ي لإدام����ة التوا�صل‬ ‫امل�ستمر وال�تراب��ط وال��ل��ق��اء م��ا ب�ين للمتقاعدين‬ ‫ال��ع�����س��ك��ري�ين وادام������ة ال��ت��وا���ص��ل م���ع امل��ت��ق��اع��دي��ن‬ ‫الذين ام�ضوا �سنوات عديدة يف ميادين ال�شرف‬ ‫والرجولة‪.‬‬ ‫وث��م��ن امل��ت��ق��اع��دون ال��ع�����س��ك��ري��ون ه���ذه اللفتة‬ ‫الطيبة التي تعترب �إحدى حلقات التوا�صل الدائم‬ ‫بني العاملني واملتقاعدين‪.‬‬


‫‪6‬‬

‫دراســــــــات‬

‫االربعاء (‪ )13‬حزيران (‪ ) 2018‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )25‬العدد (‪)3973‬‬

‫األسواق الناشئة‪ ..‬نوبة غضب جديدة يف االنتظار‬ ‫جون �أوثرز ‪ -‬فاينان�شل تاميز‬ ‫�إع��ادة ر�سم خريطة االقت�صاد العاملي جتري �أم��ام �أعيننا بثالثة‬ ‫طرق خمتلفة على الأق��ل‪ .‬هناك تطورات ذات �أهمية عميقة‪ .‬ولكن‬ ‫كيف يتم ربطها وما ت�أثريها يف الأ�سواق؟‬ ‫التحول الأول هو �أن الواليات املتحدة عازمة على تغيري النظام‬ ‫االقت�صادي العاملي ونظامها التجاري‪ ،‬يف حني �أن البلدان الأخ��رى‬ ‫التي هيمنت على االقت�صاد العاملي يف ف�ترة ما بعد احل��رب العاملية‬ ‫الثانية‪ ،‬تعرت�ض ب�شدة‪.‬‬ ‫�إذا فر�ضت الواليات املتحدة ر�سوما جمركية على كندا ومنطقة‬ ‫اليورو من �أجل "الأمن القومي"‪ ،‬ف�ستكون هناك تغيريات عميقة يف‬ ‫االفرتا�ضات الليربالية امل�ؤيدة للأ�سواق‪.‬‬ ‫ثانيا‪ ،‬نحن نرى حماولة من قبل �أكرب البنوك املركزية للخروج‬ ‫من ال�سيا�سات النقدية اليائ�سة التي وقفت يف وجه الأزمة املالية قبل‬ ‫عقد من الزمان‪.‬‬ ‫و�أث��ارت تعليقات من م�س�ؤويل البنك املركزي الأوروب��ي الأ�سبوع‬ ‫املا�ضي توقعات ب��أن اجتماعه هذا الأ�سبوع �سيعطي خريطة طريق‬ ‫لتقلي�ص ب��رن��ام��ج م���ش�تري��ات الأ� �ص��ول ال ��ذي مت ت�صميمه ملحاربة‬ ‫االنكما�ش‪.‬‬ ‫يف الواليات املتحدة‪ ،‬من امل�ؤكد �أن االحتياطي الفيدرايل �سريفع‬ ‫�أ�سعار الفائدة هذا الأ�سبوع املقبل‪ ،‬وميت�ص ال�سيولة يف النظام العاملي‬ ‫من خالل بيع حافظة ال�سندات الهائلة لديه‪ ،‬ومن الناحية العملية‬ ‫ت�شديد عر�ض النقود‪ .‬العائدات احلقيقية‪ ،‬التي تدل على تكلفة املال‪،‬‬ ‫�آخذة يف االرتفاع‪ ،‬حتى و�إن بقيت منخف�ضة باملعايري التاريخية‪.‬‬ ‫ث��ال� ًث��ا‪ ،‬ن��رى ع ��ددا ك�ب�يرا م��ن الأ� �س��واق النا�شئة ت�ع��اين متاعب‬ ‫خطرية‪ .‬ل��دى الأرجنتني الآن م�ساعدة من �صندوق النقد ال��دويل‬ ‫لدعم البيزو‪ .‬وال تزال اللرية الرتكية �ضعيفة حتى بعد �أن رفع البنك‬ ‫املركزي �أ�سعار الفائدة‪ .‬وان�ه��ارت الثقة يف الريال الربازيلي‪ ،‬بينما‬ ‫يقرتب البيزو املك�سيكي من �أعلى م�ستوياته على الإطالق‪.‬‬ ‫عمالت الأ�سواق النا�شئة ككل انخف�ضت الآن ـ كما مت قيا�سها من‬ ‫قبل بنك جيه بي مورجان ـ �إىل �أدنى م�ستوى لها منذ تويل الرئي�س‬ ‫ترمب ال�سلطة‪ ،‬وهي قريبة من �أدنى م�ستوياتها على الإطالق‪.‬‬ ‫ما الدرو�س التي يحملها التاريخ؟ ميكنني ر�سم �صورة مروعة‬ ‫ب�سهولة كافية‪ .‬رفع الر�سوم اجلمركية الأمريكية‪ ،‬ومعاملة احللفاء‬ ‫على �أنهم �أعداء‪ ،‬ي�ستدعيان �إىل الذاكرة ما حدث يف ثالثينيات القرن‬ ‫الع�شرين‪ ،‬الك�ساد العظيم‪ ،‬الر�سوم اجلمركية م��ن �سموت‪-‬هاويل‬ ‫�أثارت حربا جتارية �سببت الأذى ملن �أطلق �شرارتها‪.‬‬ ‫كي تكون حقا مروعة‪ ،‬ميكنك القول �إن هذه ال�سيا�سة االقت�صادية‬ ‫الرهيبة �أ�سهمت يف �صعود هتلر‪ ،‬ويف الكارثة العاملية التي كانت هي‬

‫احل��رب العاملية الثانية‪� .‬أم��ا بالن�سبة للبنوك املركزية التي حتاول‬ ‫ت�شديد ال�سيا�سة النقدية‪ ،‬ف�إن الهدف دائما هو "�إزالة طبق احللوى"‬ ‫قبل �أن ت�صبح احلفلة االقت�صادية �صاخبة‪ :‬من املفرت�ض لذلك �أن‬ ‫ي�سبب الأذى‪ ،‬و�إذا كانت البنوك �ست�سيء احلكم عليه‪ ،‬فمن املمكن �أن‬ ‫ي�ؤذي فوق احلد‪.‬‬ ‫يف ال�سنوات الأخ�يرة ارتكب البنك املركزي الأوروب��ي ـ الت�ضخم‬ ‫اجلامح الذي عانته جمهورية فاميار ال يزال يحفز فل�سفته ـ �أخطاء‬ ‫يبدو �أنها م�ؤملة بو�ضوح حني نراها الآن من املنظور الزمني‪ ،‬مثل رفع‬ ‫�أ�سعار الفائدة قبل �شهرين من �إفال�س ليمان براذرز‪ ،‬ورفعها مرتني‬ ‫يف ع��ام ‪ ،2011‬و�سط ظ��روف الأزم��ة التي جعلت وج��ود اليورو نف�سه‬ ‫مو�ضع �شك‪ .‬ويخ�شى امل�ستثمرون من �أن البنك املركزي الأوروب��ي‬ ‫�سيكون مرة �أخرى مت�شددا �أكرث من الالزم‪.‬‬

‫والأكرث �أهمية هو "نوبة الغ�ضب" عام ‪� .2013‬إ�شارة بن برنانكي‪،‬‬ ‫ال��ذي كان ير�أ�س جمل�س االحتياطي الفيدرايل يف ذلك الوقت‪� ،‬إىل‬ ‫�إمكانية �أن "يقلل ب�شكل تدريجي" من م�شرتياته من الأ�صول �ضمن‬ ‫برناجمه للت�سهيل الكمي‪ ،‬جعلت العوائد ترتفع ب�شكل ح��اد‪ .‬كانت‬ ‫العوائد الأمريكية احلقيقية �سلبية‪ .‬وهي �إيجابية منذ ذلك احلني‪.‬‬ ‫�أوجدت تلك النوبة ظروفا �شبه ع�صيبة للأ�سواق النا�شئة التي‬ ‫ت�ع��اين ع�ج��زا ك�ب�يرا يف احل���س��اب اجل� ��اري‪ ،‬ح�ي��ث تعر�ضت عمالتها‬ ‫للهجوم‪.‬‬ ‫وهذا يقودنا �إىل التاريخ البائ�س لأزمات الأ�سواق النا�شئة‪ .‬النمط‬ ‫هو‪ :‬ترتفع �أ�سعار الفائدة يف العامل املتقدم؛ ترتاجع عمالت الأ�سواق‬ ‫النا�شئة مقابل ال��دوالر؛ ال ميكنهم دفع التزامات �سنداتهم املقومة‬ ‫ب��ال��دوالر‪ .‬والنتيجة ه��ي "العدوى"‪ ،‬بحيث ي��واج��ه بلد بعد �آخ��ر‬

‫انخفا�ض قيمة العملة والعجز عن ال�سداد‪ .‬يف الت�سعينيات ذهبت �أزمة‬ ‫التيكيال يف املك�سيك لتحل حملها "العدوى الآ�سيوية"‪.‬‬ ‫هذه هي املخاوف العقالنية التي يقدمها التاريخ لنا‪ .‬كيف تقارن‬ ‫التجربة احلالية بذلك التاريخ؟‬ ‫بالن�سبة للتجارة‪ ،‬على الرغم من كثري من املخاوف‪ ،‬من امل�ستحيل‬ ‫تتبع �أي �أثر مهم للحرب التجارية الكالمية على �أ�سعار الأ�صول‪ .‬من‬ ‫امل�ؤكد �أن خم��اوف التجارة والر�سوم اجلمركية ت�ساعد على تف�سري‬ ‫ال�سبب وراء �ضعف �أداء الأ�سواق النا�شئة دون الأ�سواق املتقدمة خالل‬ ‫الأ�شهر الثالثة املا�ضية‪ ،‬لكن الت�أثري لي�س قا�سيا‪.‬‬ ‫داخل الأ�سهم الأمريكية‪ ،‬تتفوق �شركات الت�صدير على ال�شركات‬ ‫التي تركز حمليا‪ ،‬ما ي�شري �إىل �أن ال�سوق تراهن على حرب جتارية‬ ‫تعمل على حت�سني �شروط التجارة للم�صدرين‪ .‬الأ�سهم العاملية الآن‬ ‫�أدنى من الرقم القيا�سي امل�سجل يف كانون الثاين (يناير) لكنها كانت‬ ‫قوية يف الآون��ة الأخ�ي�رة‪ .‬وال يوجد ان��دف��اع متهور من الأ�سهم �إىل‬ ‫مالذات مثل الذهب‪.‬‬ ‫�أم��ا بالن�سبة للبنوك املركزية‪� ،‬أوج��ه الت�شابه مع نوبة الغ�ضب‬ ‫غامرة‪ .‬ميكن ل�سوء فهم طفيف �أن يدفع ال�سوق �إىل ت�شديد ال�شروط‬ ‫�أكرث بكثري مما ينوي امل�س�ؤولون الر�سميون‪ .‬لكن هذا مل يحدث بعد‪.‬‬ ‫وبالن�سبة للأ�سواق النا�شئة‪ ،‬هذا ال ي�شبه ع��دوى الت�سعينيات‪.‬‬ ‫�صححت معظم البلدان نقاط ال�ضعف احلرجة من تلك احلقبة‪،‬‬ ‫ومل يعد لديها ربط عمالت ثابت �أو وزن ثقيل من ال�سندات املقومة‬ ‫بالدوالر‪.‬‬ ‫لكنه ي�شبه �إىل حد كبري نوبة غ�ضب عام ‪ 2013‬عندما �ضغطت‬ ‫ال�ع��وائ��د الأع �ل��ى على ال�ب�ل��دان ال�ت��ي ت�ع��اين �أع�ظ��م عجز يف احل�ساب‬ ‫اجل��اري‪ .‬كما �أن تركيا والأرجنتني‪� ،‬أوىل البلدان التي �أوذي��ت ب�سبب‬ ‫هذه امل�شاكل‪ ،‬هما �أي�ضا ال�سوقان النا�شئتان اللتان تعانيان عجزا يزيد‬ ‫على ‪ 3‬يف املائة‪.‬‬ ‫ال�برازي��ل يف ورط��ة لأن م�ستثمريها ف�ق��دوا الثقة يف �سيا�ستها‬ ‫الفو�ضوية ب�شكل خطري مع انتخابات رئا�سية مقبلة يف اخلريف‪ ،‬يف‬ ‫حني �أن عجزها يف املالية العامة ال يزال مرتفعا ب�شكل مزعج‪ .‬الو�ضع‬ ‫لي�س مروعا كما ميكن �أن يُ�ص َّور‪ .‬لكن هناك �س�ؤاال �ضخما ال يزال‬ ‫قائما‪.‬‬ ‫ت�ب��ددت ال�صعوبات يف الأ� �س��واق النا�شئة بعد نوبة الغ�ضب لأن‬ ‫البنوك املركزية �سارت على مهل يف تقلي�ص برامج التحفيز‪ .‬بع�ض‬ ‫منها حتى ي�ضيف حتفيزا جديدا‪ .‬يبدو �أنها عازمة ه��ذه امل��رة على‬ ‫امل���ض��ي ق��دم��ا‪ ،‬ح�ت��ى �إذا �أخ��ذن��ا يف احل���س�ب��ان �آف ��اق ال�ن�م��و امل�ت��ده��ورة‬ ‫والت�ضخم املنخف�ض يف منطقة اليورو‪.‬‬ ‫�إذا فعلوا ذلك‪ ،‬ف�إن الأزم��ات احلقيقية لبع�ض الأ�سواق النا�شئة‬ ‫الأكرب تبقى �إمكانية حقيقية‪.‬‬

‫لقاء "سلفا كري" و"مشار" يف الخرطوم‬ ‫فائز عبد اهلل‪ -‬موقع املجهر ال�سوداين‬ ‫رمبا حتقق الو�ساطة الكينية واملعار�ض “انينقا” ما عجزت‬ ‫حم��ادث��ات ال���س�لام و�إع �ل�ان امل �ب��ادرة ال�ت��ي جت�م��ع رئ�ي����س دول��ة‬ ‫اجلنوب ونائبه ال�سابق “رياك م�شار”‪ ،‬خ�صو�صاً قبل �أن يقبل‬ ‫الرئي�س �سلفاكري ر�سميا مببادرة اخلرطوم ال�ست�ضافة اللقاء‬ ‫املرتقب فقبل ان يدفع ال�سودان مببادرته لال�ست�ضافة فقد‬ ‫كانت املعامل الدولة امل�ضيفة غري وا�ضحة البع�ض من قيادات‬ ‫احلركة ال�شعبية باملعار�ضة قالوا �إن املقرتح لقاء “�سلفا كري”‬ ‫و”م�شار” ا�ستبقوا �إطالق تكهنات بعقدها يف �أرو�شا التنزانية‪،‬‬ ‫و�أ�ضافوا �أن كينيا عر�ضت تبنيها اللقاء بني الفرقاء اجلنوبيني‪.‬‬ ‫ورغ��م �إع�لان احلكومة الكينية عن انعقاد القمة يف �شهر‬ ‫يوليو املقبل مل حتدد الو�ساطة �أو ت�شري ملكان انعقاده وفق رغبة‬ ‫“�أوتينقا” الو�سيط الرئي�سي الذي يتمتع بعالقات طيبة مع‬ ‫قيادات احلركة ال�شعبية منذ تكوينها‪.‬‬ ‫فكان ذل��ك النوع احلا�شد من اللقاءات بعد عجز االيقاد‬ ‫وامل�ج�ت�م��ع ال� ��دويل م��ن ط��ي م�ل��ف احل ��رب الأه �ل �ي��ة ب��اجل�ن��وب‬ ‫فيرتقب الكثريون من قيادات احلركة ال�شعبية الأم واملعار�ضة‬ ‫�أن اللقاء �سيكون مف�صال جلميع اخلالفات التي تتعلق بال�سلطة‬ ‫والرثوة واجلي�ش واحلرب مبا فيها امل�ؤ�س�سات احلكومية‪.‬‬ ‫و�أك��دت قيادات باحلركة ال�شعبية لـ(املجهر) �أن حمادثات‬ ‫ال�سالم ب�أدي�س �أبابا كانت ج��ادة يف �إنفاذ عملية ال�سالم وحل‬ ‫اخلالف ب�صورة نهائية‪ ،‬و�أ�ضافت �أن املحادثات كانت ت�ضم �أكرث‬ ‫من واحد وع�شرين دولة‪.‬‬ ‫مبا فيهم ممثلون للأمم املتحدة وقالوا �إن البيان اخلتامي‬ ‫للمحادثات حمل عنوان تعليق املفاو�ضات حلني �إ�شعار �آخر‪.‬‬ ‫و�أك��د م�صدر ف�ضل حجب ا�سمه لـ(املجهر) �أن املعار�ضة‬ ‫تتخوف من اللقاء املرتقب بني “�سلفا كري” و”م�شار” لأن‬ ‫الأخري فقد الثقة يف حكومة اجلنوب ‪.‬‬ ‫و�أعلنت الإي�ق��اد بعد زي��ارة مفاجئة “ل�سلفا كري” برفقة‬ ‫ال��وف��د امل�ف��او���ض “نيال دي�ن��ق نيال” وع��دد م��ن ال� ��وزراء‪� ،‬إىل‬

‫العا�صمة الإثيوبية‪ ،‬وعقد “�سلفا كري” مباحثات مع رئي�س‬ ‫الوزراء الإثيوبي‪�“ ،‬آبي �أحمد”‪.‬‬ ‫�إيقاد �ستقود اللقاء بني “�سلفا كري” و”م�شار”‬ ‫وزير اخلارجية الإثيوبي‪“ ،‬ورقينا قبيو”‪� ،‬أكد �أن الهيئة‬ ‫احلكومية للتنمية يف �أفريقيا قررت اجلمع بني رئي�س جنوب‬ ‫ال �� �س��ودان “�سلفا ك�ي�ر ميارديت” ون��ائ��ب ال��رئ�ي����س ال���س��اب��ق‬ ‫“م�شار” وجهاً لوجه‪ ،‬م�ضيفاً �أن (�إيقاد) �ستقود املحادثات‪.‬‬ ‫“�أوتينقا” بكينيا تقود لقاء “م�شار” و”�سلفا كري”‬ ‫�أكد الأمني العام للمعار�ضة اجلنوبية‪“ ،‬بيرت ربنقو تنقو”‬ ‫�أن اللقاء املتوقع بني رئي�س دولة اجلنوب “�سلفا كري” وزعيم‬ ‫املعار�ضة اجلنوبية “رياك م�شار” مت مببادرة قامت بها دولة‬ ‫كينيا‪ ،‬و�أو�ضح �أن املعار�ضة الكينية (اتنقا) قادت املبادرة لو�ضع‬ ‫حلول نهائية لل�صراع الدائر بني “م�شار” و”�سلفا كري”‪.‬‬ ‫و�أو�ضح �أن املعار�ضة و�ضعت خارطة لعملية ال�سالم منذ بدء‬ ‫جوالت املفاو�ضات يف �أدي�س �أبابا‪ ،‬م�ضيفاً �أن اللقاء املرتقب بني‬ ‫“�سلفا كري” و”م�شار” يتطلب جدية حكومة “�سلفا كري”‪،‬‬ ‫وق��ال �إن “�أونيقا” يتمتع بعالقات طيبة مع قيادات احلركة‬ ‫ال�شعبية منذ ت�أ�سي�سها يف اخلم�سينيات‪.‬‬ ‫“فوك بوث”‪“ :‬م�شار” رقماً ال ميكن جتاوزه‬ ‫وق��ال مدير الإع�ل�ام باملعار�ضة “فوك بوث” لـ(املجهر)‬ ‫�أم�س �إن املعار�ضة متخوفة من ال��دور ال�سلبي ال�سابق الذي‬ ‫كانت تلعبه االيقاد يف عملية ال�سالم يف املكا�سب التي تقوم بها‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �إن الإع�لان عن القمة ي�ؤكد �أن “م�شار” رقماً �صعب‬ ‫جتاوزه يف عملية ال�سالم بدولة اجلنوب‪ ،‬و�أ�شار �إىل �أن احلكومة‬ ‫�إذا ك��ان��ت ج��ادة يف حتقق ال���س�لام‪ ،‬ف ��إن القمة املعلنة �ستعالج‬ ‫جميع اخلالفات واملفارقات ال�سيا�سية‪ ،‬م�ضيفاً �أن ف�شل القمة‬ ‫يرتبط ب ��إرادة حكومة اجلنوب يف حتقيق ال�سالم‪ ،‬و�أ�ضاف �أن‬ ‫اللقاء مرهون ومرتبط بعملية ال�سالم‪ ،‬و�أ�شار “فوك” �إىل �أن‬ ‫قمة الإيقاد التي �ستنعقد يف يوليو املقبل بني الرئي�س “�سلفا‬ ‫كري” و”رياك م�شار” وترهن املعار�ضة جناحها بجدية حكومة‬ ‫اجلنوب يف تنفيذ عملية ال�سالم‪ ،‬م�ضيفا �أن املعار�ضة ترتقب‬ ‫القمة بحذر وخ��ف �شديدين ب�سبب ال��دور ال��ذي كانت تلعبه‬

‫الإيقاد يف عملية اتفاقية ال�سالم يف �أدي�س �أبابا‪.‬‬ ‫وقال �إن مبادرة الإيقاد والو�ساطة الكينية لتحقيق ال�سالم‬ ‫�صحوة مت�أخرة من الإيقاد يف ال��دور ال��ذي كان تلعبه الإيقاد‬ ‫اجت��اه عملية ال���س�لام‪ ،‬و�أ� �ض��اف �أن ت��رق��ب املعار�ضة التفاقية‬ ‫ال�سالم والقمة يكون بحذر كبري وخم��اوف ب�سبب مماطالت‬ ‫حكومة اجلنوب يف املحادثات ب�أدي�س �أبابا‬ ‫فر�ص جناح يف قمة “�سلفا كري” و”م�شار”‬ ‫وزير اخلارجية الإثيوبي‪“ ،‬ورقينا قبيو” قال خالل امل�ؤمتر‬ ‫ال�صحفي امل�شرتك م��ع نظريه وزي��ر اخل��ارج�ي��ة‪“ ،‬الدرديري‬ ‫حممد �أحمد”‪ ،‬الذي يزور �أدي�س �أبابا‪� ،‬أ�ضاف �أن (�إيقاد) جاهزة‬ ‫لفر�ض العقوبات على املعوقني التفاقية ال�سالم‪.‬‬ ‫و�أ� �ض ��اف وزي ��ر اخل��ارج �ي��ة الإث �ي��وب��ي �إن م��واط�ن��ي جنوب‬ ‫ال�سودان ينتظرون توقيع اتفاقية ال�سالم‪ ،‬وواثقون من تنفيذ‬ ‫هذه االتفاقية يف �أقرب وقت ممكن‪.‬‬ ‫و��ش��ارك وزي��ر اخلارجية‪“ ،‬الدرديري حممد �أحمد”‪ ،‬يف‬ ‫اجتماع الدورة الـ(‪ )62‬غري العادية ملجل�س وزراء الـ(�إيقاد) حول‬ ‫اخلالفات بني فرقاء باجلنوب التي بد�أت �أعمالها ب�أدي�س �أبابا‪،‬‬ ‫قبل ان يقود وفد للقاء الرئي�س “�سلفاكري ميارديت” ويح�سم‬ ‫�أمر عقد القمة يف اخلرطوم مببادرة من الرئي�س “الب�شي”ر‬ ‫وجدت القبول من كري ‪.‬‬ ‫كينيا �أول من احت�ضنت املعار�ضة اجلنوبية بعد احلرب‬ ‫�أك ��دت م���ص��ادر بجبهة اخل�لا���ص ال��وط�ن��ي �أن دول ��ة كينيا‬ ‫هي اول من احت�ضنت �أول م�ؤمتر للمعار�ضة‪ ،‬لت�شكيل جبهة‬ ‫موحدة �ضد حكومة اجلنوب وقبل ا�ستئناف حمادثات ال�سالم‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف��ت امل �� �ص��ادر �أن امل ��ؤمت��ر �أث �م��ر ع��ن ت�ك��وي��ن حتالف‬ ‫املعار�ضة اجلنوبية الذي �ضم جميع قيادات املعار�ضة‪ ،‬و�أ�شارت‬ ‫�إىل �أن املبادرة التي تقودها دولة كينيا جلمع الرئي�س “�سلفا‬ ‫كري” و”رياك م�شار” تخدم الق�ضية ال�سيا�سية‪ ،‬والو�صول �إىل‬ ‫حلول جذرية ملعاجلة امل�شكلة م�ضيفني �أن اللقاء �سيزيل الكثري‬ ‫من احلواجز والعقبات القبلية‪.‬‬

‫مم�ث�ل��ون للف�صائل اجل�ن��وب�ي��ة غ�ير م��وق�ع�ين يف اتفاقية‬ ‫ال�سالم‬ ‫وقال الوزير ال�سابق “كو�ستي مانيبي” �إن ممثلني للف�صائل‬ ‫واملعار�ضة امل�سلحة وغري امل�سلحة التقوا يف بلدة (نياهورورو)‬ ‫بدولة كينيا‪ ،‬والتي و�صفها “مانيبي” باملجموعات ذات امليول‬ ‫ال�سيا�سية امل�شرتك تتعار�ض �سيا�سياً وبع�ضها يتوافق مع نظام‬ ‫“�سلفا كري”‪.‬‬ ‫وي�أتي االجتماع‪ ،‬املتوقع �أن ي�ستمر ثالثة �أيام‪ ،‬بعدما عقد‬ ‫دبلوما�سيون من جتمع الهيئة احلكومية للتنمية لدول �شرق‬ ‫�أفريقيا (�إيقاد) حمادثات مع رئي�س جنوب ال�سودان يف جوبا يف‬ ‫مطلع الأ�سبوع لل�ضغط على احلكومة للم�شاركة يف حمادثات‬ ‫ال�سالم ‪.‬‬ ‫وتقول الأمم املتحدة �إن احلرب الأهلية يف جنوب ال�سودان‬ ‫متخ�ضت عن تطهري عرقي وجرائم حرب �أخرى‪.‬‬ ‫حكومة جوبا لي�س لديها رغبة يف ال�سالم‬ ‫ورغم موافقة �سلفاكري با�ست�ضافة اخلرطوم بلقاءه املرتقب‬ ‫مع رياك م�شار‪ ،‬قال الربملاين “جا�ستني جوزيف” لـ(املجهر)‬ ‫�إن توقعات لقاء “�سلفا كري” و”م�شار” يتطلب �إرادة احلكومة‬ ‫وهناك موا�ضيع عالقة منها ن�سبة امل�شاركة يف احلكومة وعدد‬ ‫الواليات وم�شكلة اجلي�شني يف الدولة م�س�ألة يف غاية ال�صعوبة‪،‬‬ ‫و�أ�ضاف �إن اجلي�ش املوجود يف اجلنوب قبلي ون�سبة (‪ )%99‬من‬ ‫قبيلة الدينكا وال�برمل��ان امل��وج��ود يف ال��دول��ة �إقليمي‪ ،‬وطالبنا‬ ‫بحل الربملان لكن احلكومة رف�ضت‪ ،‬ليتم تكوينه وف��ق �أ�س�س‬ ‫ج��دي��دة وامل�ق�ترح��ات التي قدمتها الإي �ق��اد فهي لي�ست طرفاً‬ ‫حمايداً ومتيل �إىل احلكومة‪ ،‬و�أ��ش��ار �إىل �أن ف�شل املفاو�ضات‬ ‫ك��ان متوقعاً واحلكومة لي�س لديها رغبة يف حتقيق ال�سالم‬ ‫و�أثناء �سري املحادثات كانت احلكومة تهاجم املناطق‪ ،‬م�ضيفا‬ ‫�أن احلكومة لي�ست لديها مواقف ثابتة وتتخبط يف االتفاقية‬ ‫وحتى �إذا مت اللقاء بني “�سلفا كري” و”م�شار” لي�ست هذه‬ ‫امل�شكلة الأ�سا�سية ونطالب بحل �شامل للم�شكلة الأ�سا�سية‪.‬‬


‫رمضان‬ ‫‪2018 - 1439‬‬

‫لماذا أنا مسلم؟‬ ‫(‪)24‬‬

‫االربعاء (‪ )13‬حزيران (‪ ) 2018‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )25‬العدد (‪)3973‬‬

‫ألن اإلسالم دين العقل والعلم‬

‫د‪� .‬أمين البلوي‬ ‫«الإ�سالم دين العقل والعلم» هذه دعوى و»البينة‬ ‫على من ادعى»‪ ..‬ف�أين البينة على هذه الدعوى؟‬ ‫الإجابة‪ :‬هناك وهلل احلمد بينات ال بينة‪ ..‬منها‪:‬‬ ‫‪ -1‬كرثت يف القر�آن الكرمي الدعوة �إىل ا�ستخدام‬ ‫التعقل والتفكر والتدبر وهي من �أعمال العقل‪ ،‬فمن‬ ‫ذلك قوله تعاىل‪َ « :‬و َ�س َّخ َر َل ُك ُم ال َّل ْي َل َوال َّنهَا َر َو َّ‬ ‫ال�ش ْم َ�س‬ ‫َوا ْل َق َم َر َوال ُّن ُجو ُم م َُ�س َّخ َر ٌات ِب��أَ ْم� ِر ِه ِ�إ َّن فيِ َذ ِل� َ�ك لآ َي��اتٍ‬ ‫ِل َق ْو ٍم َي ْع ِق ُلو َن» (النحل‪.)12 :‬‬ ‫وق��ول��ه تعاىل مرغبا الكفار بالتفكر يف حقيقة‬ ‫�أمر حممد �صلى اهلل عليه و�سلم‪�« :‬أَ َو مَ ْ‬ ‫ل َي َت َف َّك ُروا مَا‬ ‫ب َِ�صاحِ ِب ِه ْم مِ نْ جِ َّن ٍة �إِنْ هُ َو �إِال َنذِ ي ٌر ُم ِب ٌ‬ ‫ني» (الأعراف‪:‬‬ ‫‪.)184‬‬ ‫وغريها كثري‪.‬‬ ‫‪ -2‬اعترب القر�آن الكرمي �أن العلم بعجائب اخللق‬ ‫وتنوعاته من �أ�سباب خ�شية اهلل‪ ،‬فقال تعاىل‪�« :‬أَ مَ ْ‬ ‫ل‬ ‫ال�س َما ِء مَا ًء َف َ�أخْ َر ْج َنا ِب ِه َث َم َراتٍ‬ ‫َت َر �أَ َّن اهلل �أَ ْن� َز َل مِ نَ َّ‬ ‫لجْ‬ ‫ٌ‬ ‫خُ ْ‬ ‫م� َت� ِل�ف�اً �أَ ْل �وَا ُن � َه��ا َومِ ��نَ ا ِ � َب��الِ ُج� � َد ٌد ِب�ي����ض َو ُح � ْم � ٌر‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫خُ ْ‬ ‫اب‬ ‫ِيب ُ�سودٌ‪َ .‬ومِ نَ ال َّن ِ‬ ‫ا�س َوال َّد َو ِّ‬ ‫م َتل ٌِف �ألوَا ُنهَا َوغ َراب ُ‬ ‫م َتل ٌِف �أَ ْل�وَا ُن� ُه َك َذل َِك ِ�إ مَّ َ‬ ‫الَ ْن� َع��ا ِم خُ ْ‬ ‫ن��ا َيخْ َ�شى اهلل مِ نْ‬ ‫َو ْ أ‬ ‫عِ َبا ِد ِه ا ْل ُعلَ َما ُء �إِ َّن اهلل َعزِي ٌز َغ ُفو ٌر» (فاطر‪.)28-27 :‬‬ ‫ق��ال ال�شعراوي يف تف�سريه‪« :‬ث��م ق��ال �سبحانه‪:‬‬ ‫(�إِ مَّ َ‬ ‫ن� ��ا َي��خْ ��� َ�ش��ى اهلل مِ ��نْ عِ � َب��ا ِد ِه ال�ع�ل�م��اء‪ ،)...‬م��ع �أن��ه‬ ‫�سبحانه مل يذكر هنا �أيَّ حكم �شرعي‪.‬‬ ‫�إذن؛ امل � ��راد ه �ن��ا ال �ع �ل �م��اء ال ��ذي ��ن ي�ستنبطون‬ ‫ق�ضية يقينية يف ال��وج��ود‪ ،‬ك�ه��ذه االكت�شافات التي‬ ‫ت�خ��دم ح��رك��ة احل �ي��اة‪ ،‬وت � ُّ‬ ‫�دل ال�ن��ا���س على ق��درة اهلل‪،‬‬ ‫وبديع ُ�ص ْنعه تعاىل‪ ،‬و ُتذ ِّكرهم به �سبحانه» (تف�سري‬ ‫ال�شعراوي ‪.)11105/18‬‬ ‫‪ -3‬اعترب الإ�سالم طلب العلوم الدنيوية كالطب‬ ‫والهند�سة وغريها من فرو�ض الكفايات التي ت�ؤثم‬ ‫الأمة �إن مل حتقق فيها الكفاية كل بح�سب قدرته‪.‬‬ ‫قال النووي‪َ « :‬و�أَمَّا مَا َل ْي َ�س عِ ْلماً َ�ش ْرعِ ّياً َوي ُْح َتا ُج‬ ‫�إ َل� ْي� ِه فيِ ِق �وَا ِم �أَ ْم � ِر الدُّ ْن َيا َك ِّ‬ ‫الط ِّب َوالحْ ِ َ�سابِ َف َف ْر ُ‬ ‫�ض‬

‫�ص َعلَ ْي ِه ا ْل َغ َز يِ ُّ‬ ‫ال» (املجموع ‪.)26/1‬‬ ‫ِك َفا َي ٍة �أَ ْي�ضاً َن َّ‬ ‫‪ -4‬ال�ع�ل��م ال�ن��اف��ع ال ��ذي ي�ترك��ه امل�ي��ت خلفه من‬ ‫احل�سنات اجلارية التي تنفع �صاحبها وي�ؤجر عليها‬ ‫حتى بعد وفاته‪ ،‬فقد جاء يف احلديث ال�صحيح‪�« :‬إِ َذا‬ ‫م َ‬ ‫ال ْن َ�س ُان ا ْن َق َط َع َع ْن ُه َع َم ُل ُه �إِلاَّ مِ نْ ثَلاَ َثةٍ‪� :‬إِال مِ نْ‬ ‫َات ْ إِ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ�ص َد َق ٍة َجا ِر َيةٍ‪� ،‬أ ْو عِ ْل ٍم ُي ْن َت َف ُع ِبهِ‪� ،‬أ ْو َو َلدٍ َ�صال ٍِح َي ْدعُو‬ ‫َلهُ» (رواه م�سلم برقم ‪.)1631‬‬ ‫ق��ال اب��ن عثيمني يف ��ش��رح��ه‪�(« :‬أو ع�ل��م ينتفع‬ ‫به) يعني‪� :‬إذا مات الإن�سان وانتفع النا�س بعلمه بعد‬ ‫موته؛ ف�إنه يجري له �أجره �سواء كان ذلك مما ينتفع‬ ‫به يف الدنيا‪� ،‬أو مما ينتفع به يف الآخ ��رة» (فتح ذي‬ ‫اجلالل والإكرام ‪.)279/4‬‬ ‫‪ -5‬بلغ الإ�سالم يف ترغيبه بتح�صيل �أعلى املراتب‬ ‫ببع�ض العلوم املبلغ الأعلى‪ ،‬فقد قال �صلى اهلل عليه‬ ‫و�سلم يف جمال الطب والتطبيب‪�« :‬إِ َّن َ‬ ‫اهلل َع َّز َو َج َّل مَ ْ‬ ‫ل‬ ‫ُي ْنز ِْل دَا ًء �إِال �أَ ْن َز َل َل ُه �شِ َفاءً‪َ ،‬ع ِل َم ُه َمنْ َع ِل َمهُ‪َ ،‬و َج ِهلَ ُه َمنْ‬ ‫َج ِهلَهُ» (�صححه حمققو م�سند �أحمد برقم ‪.)4236‬‬ ‫ف��احل��دي��ث ف�ت��ح امل �ج��ال ل�ل�ن��ا���س وا� �س �ع��ا للبحث‬ ‫بالطاقة الق�صوى عن عالج �أي مر�ض‪ ،‬حيث ب�شرهم‬ ‫�أن العالج موجود وعلينا البحث واهلل املوفق‪.‬‬ ‫‪ -6‬مق َّر ٌر يف مبادئ الإ��س�لام �أن العلم ال�صحيح‬ ‫ال ي�ت�ع��ار���ض م��ع ال���ش��رع ال���ص�ح�ي��ح‪ ،‬وال�ع�ق��ل والنقل‬ ‫م�ت��واف�ق��ان ال م�ت�ع��ار��ض��ان‪ ،‬و�إن ك��ان ه�ن��اك تعار�ض‬ ‫ظاهري بني العقل والنقل؛ فاخللل يكون ال حمالة‬ ‫�إما يف ثبوت النقل‪� ،‬أو فهمه‪ ،‬و�إما يف كون هذا املعقول‬ ‫ظ��اه��را غ�ي�ر م�ع�ق��ول ح�ق�ي�ق��ة‪ ،‬وك ��ذا �إن ك ��ان ه�ن��اك‬ ‫تعار�ض ظاهري بني ن�صو�ص ال�شرع وبني العلم‪ ،‬ف�إما‬ ‫�أن يكون الن�ص ال�شرعي غ�ير ث��اب��ت‪� ،‬أو فهم ب�شكل‬ ‫خاطئ‪ ،‬و�إم��ا �أن تكون املعلومة غري مثبتة ومل ت�صل‬ ‫رت�ب��ة احلقيقة العلمية‪ .‬والب ��ن تيمية ك��ات��ب كامل‬ ‫ي�ؤ�صل فيه لهذا امل�ب��د�أ وي�بره��ن عليه‪ ،‬ا�سمه‪« :‬درء‬ ‫تعار�ض العقل والنقل» فليرُ جع �إليه‪.‬‬

‫«واآلخرة خري وأبقى»‬ ‫�إ�سالم فتحي‬ ‫�شاب ع�شريني ‪-‬على الأكرث‪ -‬فقري بال مال‪ ،‬وم�شر ٌد بال م�أوى‪،‬‬ ‫ٌّ‬ ‫رئي�س الدولة �أن‬ ‫وتائه بال �أهل‪ ،‬يقابل رئي�س الدولة‪ ،‬فيطلب منه ُ‬ ‫يطلب ما ي�شاء من احتياجات‪ ،‬فيذهب ويفكر‪ ،‬ثم يرجع فيخرب‬ ‫َ‬ ‫رئي�س الدولة �أنه ال يريد �شيئاً مِ ن هذه الدنيا‪ ،‬فقط يريد مرافقته‬ ‫ال�صحابي ربيع َة بن كعب‬ ‫ال�شاب هو‬ ‫يف اجلنة يف الآخ��رة‪ ،‬كان هذا‬ ‫ُّ‬ ‫َّ‬ ‫الأ�سلمي‪ ،‬وطل ُبه مقدَّم �إىل النبي �صلى اهلل عليه و�سلم‪ ،‬فكان جواب‬ ‫النبي �صلى اهلل عليه و�سلم عليه �أن ُيعِي َنه على نف�سِ ه بكرث ِة ال�سجود‪.‬‬ ‫ل�ع��ل �أغ�ل� َب�ن��ا ي��ذك��ر ه��ذه الق�صة ع�ل��ى �سبيل ال�ت��ذك�ير بف�ضل‬ ‫ال�سجود وال�صالة ‪-‬وهذا نق ُّر به وال �شك‪ -‬ولكن فحوى الق�صة يَ�شِ ي‬ ‫يف�سر لنا �أل�غ��ازاً كثرية يف حماولة فهم �سري اجليل‬ ‫مبع ًنى عميق‪ِّ ،‬‬ ‫الأول الرباين‪ ،‬الذي قاد الدنيا �إىل الإ�سالم‪� ،‬إنه معنى ا�ستح�ضار‬ ‫الآخرة‪ ،‬وتذكرها الدائم‪.‬‬ ‫�إن ربيع َة مل يتق َّيد بحدود َع َوزِه وفقره وت�شرده الدنيوي‪ ،‬ولكنه‬ ‫اغتنم الفر�ص َة املقدَّمة له‪ ،‬واد ََّخرها لوقت هو �أح��و ُج ما يكون فيه‬ ‫للفر�ص‪� ،‬إن��ه وقت الآخ��رة‪ ،‬حني يجيء كل ام��رئٍ مبا قدمت يداه؛‬ ‫ل ُيحا�سب عليه �أمام اهلل‪ ،‬ثم يلقى ح�سابَه مِ ن النعيم املخلد يف اجلنة‪،‬‬ ‫�أو العذاب املُقِيم يف الآخرة‪.‬‬ ‫حينما نقر�أ القر�آن يتجلى لنا مدى االهتمام البالغ الذي عُني‬ ‫به الإ�سالم لرت�سيخ معنى ا�ستح�ضار الآخ��رة بتفا�صيلها جميعاً يف‬ ‫�أذهان امل�سلمني‪.‬‬ ‫وهذا اال�ستح�ضار يف احلقيقة هام للفرد؛ حيث يجعله يبتع ُد‬ ‫ع��ن امل�ع��ا��ص��ي خ�شي ًة م��ن ال �ن��ار‪ ،‬وي�ه��م ل�ل�ط��اع��ات رغ �ب � ًة يف اجل�ن��ة‪،‬‬ ‫وي�ستنكر الفواح�ش حيا ًء من لقاء اهلل و�س�ؤاله؛ فين�ضبط فِكره‪،‬‬ ‫ويح�سنُ ُخل ُقه مع ربه ومع النا�س‪.‬‬ ‫وي�ستقيم ل�سانه‪،‬‬ ‫ُ‬ ‫ث��م �إن ت��ذ ُّك��ر الآخ ��رة ه��و امل�ع� ُ‬ ‫ين على م��ا يالقيه الإن���س��ان مِ ن‬ ‫م�سلم يَعي �أن ك � َّل م�صيبة ت�صيبه‬ ‫اب �ت�لاءات يف ه��ذه ال��دن�ي��ا‪ ،‬ف ��أيُّ‬ ‫ٍ‬ ‫مهما �ص ُغرت‪ -‬تك ِّف ُر �سيئاته‪ ،‬وترفع درجاتِه‪ ،‬وبالتايل تق ِّربه مِ ن‬‫اجلنة‪ ،‬وتبعده عن النار؛ فهو يتنا�سى �آالمها امل�ؤقتة املنتهية؛ طمعاً‬ ‫يف ثوابها الالحق الباقي‪.‬‬ ‫�أم��ا قيم ُة ا�ستح�ضار الآخ��رة وتذ ُّكرها على م�ستوى املجتمع‪،‬‬ ‫فيكفي �أنها ت�صنع جمتمعاً ي�ؤثِر بع�ضه بع�ضاً يف متاع الدنيا؛ طلباً‬ ‫حت�سنُ �أخ� ُ‬ ‫لاق �أف��راده‪ ،‬وت�ستقيم �سرائرهم‪،‬‬ ‫ملتاع الآخ��رة‪ ،‬جمتمعاً ُ‬ ‫وتتحقَّق فيه �أ�سمى معاين الأخ َّوة والوفاء‪.‬‬ ‫هذا غري �أن املجتمع �س َي ِع ُّز بعزة يقينه بالآخرة‪ ،‬فال يهاب املوت؛‬ ‫�إذ هو دائ � ُم التذكر واال�ستعداد ل��ه‪ ،‬فال نُ ُ‬ ‫يجب �أف��رادُه عن مقاومة‬ ‫ٍّ‬ ‫ٌ‬ ‫مقومات‬ ‫حمتل خارجي‪� ،‬أو رد ِع حاكم طا ٍغ مهما بلغت قو ُته‪ ،‬وهذه‬ ‫جتع ُل �أيَّ جمتمع يتحلى بها مثال ّياً تتطلع الأنظار �إليه‪.‬‬ ‫�اف لتف�ضيلها على‬ ‫�سبب ك� ٍ‬ ‫كون الآخ��رة تبقى وال تفنى‪ ،‬فهذا ٌ‬ ‫الدنيا‪ ،‬فكيف �إذا كانت تبقى وهي خري منها يف متاعها؟! « َوالآخِ � َر ُة‬ ‫َخيرْ ٌ َو�أَ ْب َقى» (الأعلى‪!)17 :‬‬ ‫وب� َده� ٌّ�ي �أن كالمَنا عن الآخ��رة وتذكرها ال يتنافى مع الأم��ر‬ ‫ني‬ ‫ري مع ٍ‬ ‫بال�سعي يف �إعمار الأر�ض و�إ�صالحها؛ فا�ستح�ضا ُر الآخرة خ ُ‬ ‫َّ‬ ‫لأن تبذل اخلري يف هذه الأر�ض؛ لأنك مجَ ْ زِيٌّ به يوم احل�ساب‪.‬‬ ‫َ‬ ‫ذات م��رة �شاب متفوق �س�ألوه عن �سبب تفوقه‪ ،‬فقال‪ :‬حلظ ُة‬ ‫االم�ت�ح��ان مل ت�ف��ارق خميلتي ثاني ًة واح ��دة‪ ،‬وه�ك��ذا �سيعبرِّ ُ ُ‬ ‫بع�ض‬ ‫ن�سوا‬ ‫امل�ؤمنني عن �سبب فالحهم يوم القيامة وجناتهم؛ �أنهم �أبداً ما ُ‬ ‫الآخر َة وح�سابَها وهم يعي�شون وي�س َع ْو َن يف هذه الدنيا‪.‬‬ ‫منا�سب لتذكري‬ ‫ير ب��الآخ��رة بكل تفا�صيلها مِ �ف�ت��ا ٌح‬ ‫ٌ‬ ‫�إن ال�ت��ذك� َ‬ ‫الغافل‪ ،‬وتنبيه الالهي‪ ،‬وعزاء امل�صاب‪ ،‬و�شحن القلوب بالإميان يف‬ ‫�أي وقت‪ ،‬فحريٌّ بكل م�ؤمنٍ �أن يتع َّلم ويقر�أَ عن الآخرة من املعلومات‬ ‫ما ير َدعُه عند املع�صية‪ ،‬ويذ ِّكره عند الغفلة‪ ،‬ويوا�سيه عند امل�صيبة‪،‬‬ ‫النا�س بالآخرة دائماً!‬ ‫وحريٌّ بكل داعية �إىل اهلل �أن يذ ِّك َر َ‬

‫هكذا كانوا يف قضاء الحوائج‬ ‫حممد حممود حوا‬ ‫ها هي الدنيا تزيد فتنتها‪ ،‬وتكرث‬ ‫م�شاغلها‪ ،‬وتت�ضاعف متطلباتها‪ ،‬وبركة‬ ‫الوقت ال تكاد توجد‪ ،‬والنا�س من�شغلون‬ ‫يف �أع �م��ال �ه��م‪ ،‬غ ��ارق ��ون يف خ���ض��م ه��ذه‬ ‫الدنيا‪ ،‬منهم من و�صل املنا�صب العليا‬ ‫وامل ��راك ��ز امل ��رم ��وق ��ة‪ ،‬وم �ن �ه��م م ��ن ك��ان‬ ‫دون ذل ��ك‪ ،‬وه ��م ك�ل�ه��م وع �ل��ى اخ�ت�لاف‬ ‫م�ستوياتهم وطبقاتهم ال غنى لبع�ضهم‬ ‫عن بع�ض‪ ،‬كما قال ال�شاعر‪:‬‬ ‫النا�س بالنا�س ما دام احلياة بهم‬ ‫والدهر ال �شك تارات‬ ‫وهبات‬ ‫ف�ح��اج��ة ال �ن��ا���س لبع�ضهم �أم ��ر ال‬ ‫ب��د منه‪ ،‬لكن م��ن النا�س م��ن �أن�ع��م اهلل‬ ‫عليه وو�سع عليه يف الرزق‪ ،‬ي�ستطيع �أن‬ ‫يق�ضي حاجاته من خالل ا�ستئجار من‬ ‫يق�ضيها له‪ ،‬ومنهم من ُقدِ ر عليه رزقه‬ ‫ال ميلك القدرة على ذلك‪ ،‬وقد ال ميلك‬ ‫الوقت �أي�ضاً الن�شغاله بوظيفة �أو عمل‬ ‫طويل ونحو ذلك‪.‬‬ ‫وم ��ن ال �ن��ا���س م ��ن ك��ان��ت ل ��ه كلمة‬ ‫عند ذوي ال�سلطان ي�ستطيع بها القيام‬ ‫لإخوانه امل�سلمني ب�شفاعة ح�سنة‪ ،‬ينال‬ ‫�أجرها عند اهلل تعاىل‪.‬‬ ‫ل�ك��ن ق �ط��اع �اً م��ن امل���س�ل�م�ين ال�ي��وم‬ ‫يجهلون م��ا يف ق�ضاء ح��وائ��ج �إخوانهم‬ ‫امل�سلمني من الأجر عند اهلل‪� ،‬أو يعلمون‬ ‫ولكنهم يغفلون عن ذلك‪ ،‬فال يلتفتون‬ ‫�إىل �إخ ��وان� �ه ��م وال ي �� �س��اع��دون �ه��م وال‬ ‫ي�شفعون لهم‪.‬‬ ‫والبع�ض منهم ال ي�ساعد �إال من‬ ‫يرى �أن ب�إمكانه اال�ستفادة منه يف حاجة‬ ‫من حاجاته‪� .‬أما من ال ي�ستفيد منه فال‬ ‫يق�ضي له حاجة وال ي�شفع له ب�شفاعة‪،‬‬ ‫لأن الق�ضية عنده تتعلق بالدنيا فقط‪،‬‬ ‫وهي َد ْين ووفاء ‪-‬كما يقولون‪.-‬‬ ‫�أم ��ا امل ��ؤم �ن��ون فلهم � �ش ��أن �آخ ��ر‪� ،‬إذ‬

‫ي �ت �ع��ام �ل��ون يف ه� ��ذه ال�ق���ض�ي��ة م ��ع اهلل‬ ‫تعاىل‪.‬‬ ‫فتجد الواحد منهم ال ينتظر �أخاه‬ ‫حتى يتملقه ليق�ضي حاجته بل يبادر‬ ‫بنف�سه دون طلب من �أخيه‪ ،‬فهذا �أبو بكر‬ ‫ر�ضي اهلل عنه‪ ،‬وك��ان �أب��و بكر ال�صديق‬ ‫ر�ضي اهلل عنه يحلب للحي �أغنامهم‪،‬‬ ‫فلما ا�ستخلف قالت جارية منهم‪ :‬الآن‬ ‫ال يحلبها‪ .‬فقال �أبو بكر و�إين لأرجو �أال‬ ‫يغريين ما دخلت فيه ‪-‬يعني اخلالفة‪-‬‬ ‫عن �شيء كنت �أفعله �أو كما قال‪.‬‬ ‫وه��ذا عمر ر�ضي اهلل عنه؛ يتعاهد‬ ‫الأرام��ل في�سقي لهن امل��اء بالليل‪ ،‬ور�آه‬ ‫طلحة بالليل يدخل بيت ام��ر�أة‪ ،‬فدخل‬ ‫�إل �ي �ه��ا ف � ��إذا ه��ي ع �ج��وز ع�م�ي��اء مقعدة‬ ‫ف�س�ألها م��ا ي�صنع ه��ذا ال��رج��ل عندكِ ؟‬ ‫قالت‪ :‬ه��ذا له منذ ك��ذا وك��ذا يتعاهدنا‬ ‫ي ��أت �ي �ن��ي مب ��ا ي���ص�ل�ح�ن��ي وي� �خ ��رج عني‬ ‫الأذى‪ ،‬ف �ق��ال ط�ل�ح��ة‪ :‬ثكلتك �أم ��ك يا‬ ‫طلحة! عرثات عمر تتبع‪.‬‬ ‫وذاك ع �ب��د اهلل ب ��ن ع �ث �م��ان �شيخ‬ ‫ال �ب �خ��اري‪ :‬م��ا ��س��أل�ن��ي �أح � � ٌد ح��اج��ة �إال‬ ‫قمت له بنف�سي ف�إن مت و�إال ا�ستعنت له‬ ‫بال�سلطان‪.‬‬ ‫ما الذي حملهم على ذلك؟‬ ‫�إن� ��ه الإمي� � ��ان ال �� �ص��ادق ب��وع��د اهلل‬ ‫ت�ع��اىل �إذ ي�ق��ول �سبحانه‪َ « :‬م ��نْ ي َْ�ش َف ْع‬ ‫يب مِ ْنهَا»‬ ‫�� َ�ش� َف��ا َع� ًة َح َ�س َن ًة َي� ُك��نْ َل � ُه َن ِ�ص ٌ‬ ‫(الن�ساء‪.)85 :‬‬ ‫وع��ن �أب��ي مو�سى ع��ن النبي �صلى‬ ‫اهلل عليه و�سلم �أنه كان �إذا �أتاه ال�سائل �أو‬ ‫�صاحب احلاجة قال‪« :‬ا�شفعوا فلت�ؤجروا‬ ‫وليق�ض اهلل على ل�سان ر�سوله ما �شاء»‬ ‫(رواه البخاري)‪.‬‬ ‫قال ابن كثري‪« :‬وقوله‪( :‬من ي�شفع‬ ‫�شفاعة ح�سنة يكن له ن�صيب منها) �أي‬ ‫م��ن ي�سعى يف �أم��ر فيرتتب عليه خري‬ ‫ك��ان ل��ه ن�صيب م��ن ذل��ك» (تف�سري ابن‬ ‫كثري ‪.)532/1‬‬

‫فتاوى‬

‫ال�س�ؤال‪ :‬دفعت كفارة ميني جلمعية‪ ،‬ثم �أ�ضفت �إليها مبل ًغا من‬ ‫املال دون حتديد نية للمال امل�ضاف ابتداءً‪ ،‬ثم نويت كونها زكاة فطر‪،‬‬ ‫فهل يجوز �أن �أُغيرّ النية رغم عدم علم اجلمعية �أين �أرغب �أن تكون‬ ‫الزيادة �صدقة فطر؟‬ ‫اجلواب‪ :‬زكاة الفطر عبادة ال ت�صح �إال بالنية‪ ،‬لقول النبي �صلى‬ ‫ن��ا الأَعْ � َم� ُ‬ ‫�ال بِال ِّن َّياتِ ‪َ ،‬و ِ�إ مَّ َ‬ ‫اهلل عليه و�سلم‪�ِ ( :‬إ مَّ َ‬ ‫ن��ا ِل ُك ِّل ْام�رِئٍ مَا َنوَى)‬

‫�أج��واء غائمة جزئياً اىل غائمة احياناً‪ ،‬ويتوقع‬ ‫ب��اذن اهلل �أثناء النهار �سقوط زخ��ات خفيفة ومتفرقة‬ ‫من املطر يف املناطق ال�شمالية والو�سطى من اململكة‬ ‫واج��زاء من املناطق اجلنوبية الغربية‪ ،‬الرياح �شمالية‬ ‫غ��رب�ي��ة معتدلة ال���س��رع��ة تن�شط ع�ل��ى ف�ت�رات وت�ك��ون‬ ‫مثرية للغبار خا�صة يف مناطق البادية‪.‬‬ ‫الكربى ‪ 27‬ال�صغرى ‪18‬‬

‫اخلمي�س‬

‫يطر�أ ارتفاع قليل على درجات احلرارة‪،‬‬ ‫م��ع ظ �ه��ور ب�ع����ض ال �غ �ي��وم ع �ل��ى ارت �ف��اع��ات‬ ‫منخف�ضة‪ ،‬حيث ت�سود �أج ��واء معتدلة يف‬ ‫املرتفعات اجلبلية وال�سهول وح��ارة ن�سبيا‬ ‫يف االغ ��وار والعقبة وال�ب�ح��ر امل�ي��ت‪ ،‬ال��ري��اح‬ ‫�شمالية غ��رب�ي��ة م�ع�ت��دل��ة ال���س��رع��ة تن�شط‬ ‫احياناً‪.‬‬ ‫الكربى ‪ 30‬ال�صغرى ‪19‬‬

‫بل �إن اهلل يق�ضي حاجة من يق�ضي‬ ‫ح ��وائ ��ج �إخ� ��وان� ��ه ك �م��ا �أخ �ب��ر ال �� �ص��ادق‬ ‫امل�صدوق �صلى اهلل عليه و�سلم‪« :‬ومن‬ ‫كان يف حاجة �أخيه كان اهلل يف حاجته»‬ ‫(رواه البخاري)‪.‬‬ ‫فمن منا اليوم يتعامل مع حاجات‬ ‫�إخوانه بهذا املقيا�س العظيم؟‬ ‫وم��ن منا ال�ي��وم ي�شعر �أن��ه يق�ضي‬ ‫حاجاته من خالل ق�ضاء حوائج �إخوانه‬ ‫امل�سلمني‪ ،‬وي�ست�شعر �أن ما يناله بق�ضاء‬ ‫ح��اج��ة �إخ��وان��ه �أك�ث�ر مم��ا ي�ن��ال��ون��ه هم‬ ‫منه؟‬ ‫وم��ن م�ن��ا ي�ح��اف��ظ ع�ل��ى ن�ع�م��ة اهلل‬ ‫عليه من خالل ق�ضاء حوائج النا�س لأن‬

‫ق�ضاء ح��وائ��ج النا�س �سبب م��ن �أ�سباب‬ ‫دوام النعمة ع�ل��ى ��ص��اح�ب�ه��ا‪ ،‬ف�ع��ن اب��ن‬ ‫عبا�س ر�ضي اهلل عنهما قال‪ :‬قال ر�سول‬ ‫اهلل �صلى اهلل عليه و�سلم‪« :‬ما من عبدٍ‬ ‫�أنع َم ُ‬ ‫اهلل عليه نع َم ًة ف� ْأ�س َب َغها عليه ثم‬ ‫النا�س �إليه ف َتبرَ َّ َم ف َق ْد‬ ‫جعل من حوائ ِِج ِ‬ ‫ع � َّر�� َ�ض ت� ْل� َ�ك النعم َة ل �ل��زوالِ » (ق ��ال يف‬ ‫جممع الزوائد ‪ :192/8‬رواه الطرباين‬ ‫يف الأو�سط و�إ�سناده جيد)‪.‬‬ ‫ويذكر ابن رجب عن بع�ض ال�سلف‬ ‫فيقول‪ :‬كان �أبو وائل يطوف على ن�ساء‬ ‫احلي وعجائزهن كل يوم في�شرتي لهن‬ ‫حوائجهن وما ي�صلحهن‪.‬‬ ‫وقال جماهد‪� :‬صحبت ابن عمر يف‬

‫ال�سفر لأخدمه فكان يخدمني‪.‬‬ ‫وكان كثري من ال�صاحلني ي�شرتط‬ ‫على �أ�صحابه �أن يخدمهم يف ال�سفر‪.‬‬ ‫و� �ص �ح��ب رج� ��ل ق ��وم� �اً يف اجل �ه��اد‬ ‫فا�شرتط عليهم �أن يخدمهم وك��ان �إذا‬ ‫�أراد �أح��د منهم �أن يغ�سل ر�أ�سه �أو ثوبه‬ ‫ق ��ال‪ :‬ه��ذا م��ن ��ش��رط��ي‪ .‬فيفعله فمات‬ ‫فجردوه للغ�سل ف��ر�أوا على يده مكتوباً‬ ‫من �أه��ل اجلنة فنظروا ف ��إذا هي كتابة‬ ‫ب�ي�ن اجل �ل��د وال �ل �ح��م‪( .‬ج ��ام ��ع ال�ع�ل��وم‬ ‫واحلكم ‪.)341/1‬‬ ‫هكذا كانوا يف حر�صهم على ق�ضاء‬ ‫حوائج �إخوانهم‪ ..‬فهل نكون؟‬

‫النية يف زكاة الفطر‬

‫�أجابت عنها‪ :‬دائرة الإفتاء العام‬

‫االربعاء‬

‫حـــــــالة‬ ‫الطقس‬

‫شهر الخير‬ ‫والصحة والبركة‬

‫‪7‬‬

‫رواه البخاري‪.‬‬ ‫وال�ن�ي��ة �إمن ��ا ت�ك��ون ق�ب��ل دف��ع ال��زك��اة مل�ستحقها‪� ،‬أو ق�ب��ل دفعها‬ ‫للجمعية التي تو�صلها �إىل امل�ستحق‪ ،‬و�أما ت�أخري النية عن الدفع فال‬ ‫يجوز‪ ،‬وكذلك تغيري النية بعد ذلك‪.‬‬ ‫يقول الإم ��ام ال�ن��ووي رحمه اهلل‪« :‬ي�ج��وز تقدميها على الدفع‬ ‫قيا�سا على ال�صوم؛ لأن الق�صد �سد خلة الفقري‪ ،‬وبهذا قال‬ ‫للغري ً‬ ‫�أبو حنيفة‪ ،‬و�صححه من ال يُح�صى من الأ�صحاب‪ ،‬وهو ظاهر ن�ص‬ ‫ال�شافعي يف الكفارة ف�إنه قال‪ :‬ال جتزئه حتى ينوي معها �أو قبلها‪ ،‬قال‬

‫اجلمعة‬ ‫ارت �ف��اع �آخ ��ر طفيف ع�ل��ى درج��ات‬ ‫احل��رارة‪ ،‬الأج��واء معتدلة يف املرتفعات‬ ‫اجلبلية وال���س�ه��ول وح ��ارة يف االغ ��وار‬ ‫وال �ع �ق �ب��ة ‪ ،‬ال� ��ري� ��اح غ��رب �ي��ة م�ع�ت��دل��ة‬ ‫ال�سرعة تن�شط احياناً‪.‬‬ ‫الكربى ‪ 31‬ال�صغرى ‪20‬‬

‫�أ�صحابنا‪ :‬والكفارة والزكاة �سواء» انتهى من «املجموع»‪.‬‬ ‫ولكن �إذا دفعت امل��ال جلمعية خريية فهي وكيلة عنك ب�إي�صال‬ ‫الزكاة للم�ستحقني‪ ،‬ف�إذا �أردت تغيري النية ميكنك االت�صال باجلمعية‬ ‫و�س�ؤالهم �إن كانوا قد �أخرجوا ما دفعته لهم �أم ال‪ ،‬ف�إن كانوا قد فعلوا‬ ‫فال ي�صح تغيري النية‪� ،‬أما �إذا مل يدفعوا املال بعد للم�ستحقني جاز‬ ‫لك تغيري نيتك‪ ،‬وي َّ‬ ‫ُف�ضل �أن ُتخرب اجلمعية دائ ًما بالق�صد والغر�ض‬ ‫من الزكاة‪ .‬واهلل �أعلم‪.‬‬

‫اوقات الصالة لهذا اليوم‬ ‫الأذان الأول‬

‫الفجر‬

‫ال�شروق‬

‫الظهر‬

‫الع�صر‬

‫املغرب‬

‫الع�شاء‬

‫‪3:34‬‬

‫‪3:49‬‬

‫‪5:23‬‬

‫‪12:37‬‬

‫‪4:17‬‬

‫‪7:49‬‬

‫‪9:24‬‬


‫‪8‬‬

‫فلسطين‬

‫االربعاء (‪ )13‬حزيران (‪ ) 2018‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )25‬العدد (‪)3973‬‬

‫الثانية خالل يومني‪ ..‬وقفة يف رام اهلل للمطالبة برفع‬ ‫العقوبات عن غزة‬ ‫رام اهلل‪ -‬قد�س بر�س‬ ‫�شارك الع�شرات من الن�شطاء الفل�سطينيني‪� ،‬أم�س‪ ،‬يف وقفة‬ ‫و�سط مدينة رام اهلل للمطالبة‪ ،‬بوقف العقوبات التي تفر�ضها‬ ‫ال�سلطة الفل�سطينية على قطاع غزة‪.‬‬ ‫ونظمت الوقفة التي طالب امل�شاركون فيها رئي�س ال�سلطة‬ ‫حم �م��ود ع�ب��ا���س ب��رف��ع ف ��وري ل�ل�ع�ق��وب��ات ع��ن غ ��زة ب��دع��وة من‬ ‫�شبكة املنظمات الأهلية‪ ،‬وم�شاركة من قادة الف�صائل واملجل�س‬ ‫ال�ت���ش��ري�ع��ي وق� ��وى ال �ي �� �س��ار‪ ،‬ورف �ع ��وا الف �ت��ات ت��دع��و �إىل وق��ف‬ ‫العقوبات املفرو�ضة على غزة‪ ،‬وتطالب عبا�س ب�سرعة التحرك‬ ‫بهذا ال�ش�أن‪.‬‬ ‫ودعا امل�شاركون �إىل اعت�صام ثالث �سينظم اليوم الأربعاء على‬ ‫دوار املنارة و�سط رام اهلل ال�ساعة ‪ 21:30‬م�ساء (توقيت القد�س)‪،‬‬ ‫بدعوة من حراك "ارفعوا العقوبات"‪.‬‬ ‫وق ��ال ال �ن��ائ��ب ال �ث��اين ل��رئ�ي����س امل�ج�ل����س ال�ت���ش��ري�ع��ي ح�سن‬ ‫خري�شه خالل الوقفة �إن‪" :‬املطلوب من �أهل ال�ضفة بكل فئاتهم‬ ‫و�شخ�صياتهم وقواهم‪ ،‬تقدمي اعتذار لأهلنا يف غزة لعدم قدرتهم‬ ‫على مواجهة العقوبات التي فر�ضت عليهم‪ ،‬لأنهم اعتقدوا �أن‬ ‫املتنفذين وال�سيا�سيني واملجل�س الوطني االن �ف��رادي‪ ،‬تكلموا‬ ‫جميعهم عن رفع العقوبات‪ ،‬وجميعهم باعوا وهما كبريا"‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف خري�شة "ر�سالتنا ملحمود عبا�س وبع�ض بطانته‬ ‫ال�سيئة التي �صورت له �أن هذه العقوبات ميكن لها جعل الغزيني‬ ‫ينتف�ضون �ضد املقاومة‪� ،‬أن غزة انتف�ضت �ضد االحتالل منذ ‪12‬‬ ‫�أ�سبو ًعا‪ ،‬وق��دم الأه��ايل ع�شرات اجلرحى واملعاقني‪ ،‬ويجب �أن‬ ‫نعتز بهم ال �أن نكافئهم بهذه الطريقة"‪.‬‬ ‫ودعا خري�شه الرئي�س �إىل �إعادة امل�ؤ�س�سات التي ُغيبت ب�شكل‬ ‫ج��دي حتى حتقيق وح��دة ال�شعب و�أه��داف��ه‪ ،‬وع��دم اال�ستمرار‬ ‫باحل�صار وقطع الرواتب والكهرباء عن �أهايل غزة‪.‬‬ ‫وت�ع��د ه��ذه ال��وق�ف��ة الثانية ال�ت��ي تنظم يف مدينة رام اهلل‬ ‫للمطالبة برفع العقوبات عن غ��زة‪ ،‬بعد تنظيم وقفة حا�شدة‬

‫�شارك فيها املئات �أول �أم�س االحد يف مدينة رام اهلل‪.‬‬ ‫ويطالب حراك "ارفعوا العقوبات" بتطبيق قرارات املجل�س‬ ‫ال��وط�ن��ي ب��رف��ع ال�ع�ق��وب��ات ع��ن غ ��زة‪ ،‬وال �ت��ي تفر�ضها ال�سلطة‬ ‫الفل�سطينية بدعوى ال�ضغط على "حما�س"‪.‬‬ ‫رواجا‬ ‫و�أطلق الن�شطاء وال�صحفيون دعوة بهذا ال�ش�أن‪ ،‬القت ً‬ ‫يرا م��ن ال�ك�ث�ير م��ن احل�ق��وق�ي�ين وال�شخ�صيات االع�ت�ب��اري��ة‬ ‫ك �ب� ً‬ ‫وال�سيا�سية والوطنية والف�صائل الفل�سطينية‪.‬‬ ‫وقد مت تد�شني �صفحة على "الفاي�سبوك" لدعم احلراك‪،‬‬ ‫حتتوي ع�شرات الفيديوهات امل�سجلة ملجموعة م��ن الن�شطاء‬ ‫وال���ص�ح�ف�ي�ين وال �ف �ن��ان�ين دع ��وا ل�ف�ع��ال�ي��ات اح�ت�ج��اج�ي��ة رف��ً��ض��ا‬ ‫لإجراءات ال�سلطة الفل�سطينية العقابية على قطاع غزة‪.‬‬ ‫وتهدف ال�صفحة "ارفعوا العقوبات" ل�شرح معاناة الغزيني‬ ‫ولإت��اح��ة الفر�صة للجميع للت�ضامن معهم‪ ،‬وحماولة ت�شكيل‬ ‫ر�أي عام ي�ضغط على ال�سلطة لرتفع العقوبات عن غزة‪.‬‬ ‫ويفر�ض االحتالل الإ�سرائيلي على قطاع غزة ح�صا ًرا م�شد ًدا‬ ‫عاما‪ ،‬حيث تغلق كافة املعابر واملنافذ احل��دودي��ة التي‬ ‫منذ ‪ً 12‬‬ ‫ت�صل غزة بالعامل اخلارجي عرب م�صر �أو الأرا�ضي الفل�سطينية‬ ‫املحتلة عام ‪ ،1948‬با�ستثناء فتحها ب�شكل جزئي لدخول بع�ض‬ ‫الب�ضائع وامل�سافرين‪.‬‬ ‫و� �ش��نّ االح �ت�ل�ال خ�ل�ال ال���س�ن��وات امل��ا��ض�ي��ة‪ ،‬ث�ل�اث ح��روب‬ ‫على قطاع غ��زة‪ ،‬الأوىل يف ‪ 27‬كانون �أول‪ /‬دي�سمرب ع��ام ‪،2008‬‬ ‫يوما‪ ،‬و�أدت ال�ست�شهاد ‪ 1436‬فل�سطين ًيا بينهم نحو‬ ‫وا�ستمرت ‪ً 21‬‬ ‫‪� 410‬أطفال و‪ 104‬ن�ساء ونحو ‪ 100‬م�سن‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل �أكرث من‬ ‫‪ 5400‬م�صاب ن�صفهم من الأطفال‪.‬‬ ‫والثانية يف ‪ 14‬ت�شرين ثاين‪ /‬نوفمرب ‪ ،2012‬وا�ستمرت ملدة ‪8‬‬ ‫�أيام‪ ،‬و�أدت ال�ست�شهاد ‪ 162‬فل�سطينيا بينهم ‪ 42‬طفلاً و‪�11‬سيدة‪،‬‬ ‫بالإ�ضافة �إىل �إ�صابة �أكرث من ‪� 1300‬آخرين‪.‬‬ ‫يوما‪ ،‬العقابية �ضد قطاع غ��زة‪� ،‬شملت التخفي�ض يف دع��م الكهرباء‬ ‫والثالثة يف ‪ 7‬مت��وز‪ /‬يوليو من ‪ ،2014‬وا�ستمرت ‪ً 51‬‬ ‫و�أوقعت ‪� 2322‬شهي ًدا بينهم ‪ 578‬طفلاً و‪ 489‬ام��ر�أة ونحو ‪ 102‬و� �ص� اً‬ ‫�ول �إىل قطعه‪ ،‬وق�ط��ع روات ��ب امل��وظ�ف�ين‪ ،‬والت�ضييق على‬ ‫خ�صو�صا بالن�سبة ملر�ضى ال�سرطان‪.‬‬ ‫للقطاع‬ ‫أدوية‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫م�سن‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل �إ�صابة ‪� 11‬ألف فل�سطيني بجراح متفاوتة‪� .‬إي�صال‬ ‫ً‬ ‫وكانت ال�سلطة الفل�سطينية قد اتخذت جملة من الإجراءات‬ ‫و�أقدمت احلكومة يف �شهر ني�سان‪� /‬أبريل ‪ ،2017‬على خ�صم‬

‫التحقيق مع نتنياهو يف قضية‬ ‫فساد وخيانة األمانة العامة‬

‫‪ 380‬ألف مصل يحيون "ليلة القدر" يف املسجد األقصى‬

‫القد�س املحتلة‪ -‬ال�سبيل‬ ‫خ�ضع رئي�س احلكومة الإ�سرائيلية‪ ،‬بنيامني نتنياهو‪� ،‬أم�س‬ ‫ال�ث�لاث��اء‪ ،‬جلل�سة حتقيق �إ�ضافية يف �شبهات الف�ساد ال�ت��ي حتوم‬ ‫حوله يف ما يعرف مبلف ‪ ،4000‬واملتعلق بتلقي نتنياهو ر�شاوى من‬ ‫�صاحب �شركة االت�صاالت العامة "بيزك"‪ ،‬وموقع "وااله"‪� ،‬شا�ؤول‬ ‫�ألينوفيت�ش‪ ،‬مقابل منحه ت�سهيالت وامتيازات لل�شركة‪.‬‬ ‫وج��اء التحقيق م��ع نتنياهو ام����س‪ ،‬بعد �أن ك��ان م��دي��ر وزارة‬ ‫االت�صاالت‪ ،‬املقرب من نتنياهو‪ ،‬نري حيفت�س‪ ،‬قد �أدىل قبل �شهرين‬ ‫ب�إفادته حول الق�ضية بعد تو�صله التفاق مع النيابة الإ�سرائيلية‬ ‫العامة حت ّول مبوجبه �إىل �شاهد ملكي‪.‬‬ ‫وك�شف نري الذي عمل م�ست�شاراً �إعالمياً �أي�ضا لنتنياهو وزوجته‬ ‫�سارة‪ ،‬تفا�صيل عن ات�صاالت ور�سائل ن�صية تبادلتها �سارة مع �إدارة‬ ‫موقع "وااله" احتجت فيها على تقارير و�أخبار ن�شرت عنها‪ ،‬مل ترق‬ ‫لها‪ ،‬وطالبت عرب الر�سائل الن�صية بتعديل هذه التقارير‪.‬‬ ‫وملّحت ر�سائل �سارة نتنياهو لزوجة �إيالنوفيت�ش‪� ،‬إىل �أن موافقة‬ ‫نتنياهو و�إق��راره لإبرام �صفقة بني �شركة وااله و�شركة يي�س للبث‬ ‫التلفزيوين‪ ،‬منوطان بن�شر تقارير �إيجابية عنهما‪.‬‬ ‫ويواجه نتنياهو �إ�ضافة �إىل ملفات و�شبهات الف�ساد يف الق�ضية‬ ‫‪� 4000‬شبهات بخيانة الأمانة العامة والر�شى يف ملفني �إ�ضافيني‪،‬‬ ‫الأول ويعرف با�سم امللف ‪ 1000‬ويتناول تلقي نتنياهو هدايا (على‬ ‫هيئة ع�ل��ب ��س�ي�ج��ار ف��اخ��ر و�شمبانيا ف��اخ��رة ل��زوج �ت��ه) م��ن رج��ل‬ ‫الأعمال الإ�سرائيلي �أرنون ميلت�شني‪ ،‬مقابل حماولة نتنياهو �إقناع‬ ‫وزي��ر اخل��ارج�ي��ة الأم�يرك��ي ال�سابق ج��ون ك�يري بتجديد ت�أ�شرية‬ ‫عمل ميلت�شني‪ ،‬الذي ميلك �شركة �إنتاج هوليودية �أي�ضا‪ ،‬وكان �أحد‬ ‫�أ�صحاب القناة الإ�سرائيلية العا�شرة‪.‬‬ ‫كما ي��واج��ه نتنياهو �شبهات بتلقي ر� �ش��اوى وخ�ي��ان��ة الأم��ان��ة‬ ‫العامة يف امللف ‪ ،2000‬املتعلق مبفاو�ضات بني نتنياهو وبني نا�شر‬ ‫�صحيفة يديعوت �أحرونوت‪� ،‬أرن��ون موزي�س ملنع �صحيفة ي�سرائيل‬ ‫ه�ي��وم ال�ت��ي ه��ددت انت�شار �صحيفة "يديعوت �أحرونوت"‪ ،‬بعدم‬ ‫�إ� �ص��دار ملحق �أ��س�ب��وع��ي‪ ،‬يف امل�ق��اب��ل يح�صل نتنياهو على تغطية‬ ‫م�ؤيدة له يف ال�صحيفة‪.‬‬

‫تفاهمات مصرية فلسطينية‬ ‫الستئناف جهود املصالحة‬

‫القاهرة‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫ق��ال ال�سفري الفل�سطيني ل��دى ال�ق��اه��رة‪ ،‬دي��اب ال �ل��وح‪ ،‬ام�س‬ ‫الثالثاء‪� ،‬إن هناك تفاه ًما م�صر ًيا فل�سطين ًيا ب�ش�أن ا�ستئناف جهود‬ ‫حتقيق امل�صاحلة الفل�سطينية املتعرثة‪.‬‬ ‫ج��اء ذل��ك خ�ل�ال مقابلة �أج��راه��ا ال �ل��وح‪ ،‬ام ����س‪ ،‬م��ع �صحيفة‬ ‫الأخ �ب ��ار امل���ص��ري��ة (مم �ل��وك��ة ل �ل��دول��ة)‪ ،‬ت �ط��رق خ�لال�ه��ا للملفات‬ ‫الداخلية للم�صاحلة الفل�سطينية‪.‬‬ ‫و�أو�ضح اللوح �أن "حتقيق امل�صاحلة الفل�سطينية ‪ -‬الفل�سطينية‬ ‫برعاية م�صر‪ ،‬ما زال ي�شكل �ضرورة وطنية و�سيا�سية كبرية لل�شعب‬ ‫الفل�سطيني"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن "هناك تفاه ًما م�صر ًيا فل�سطين ًيا ال�ستئناف اجلهود‬ ‫التي تبذلها م�صر لتحقيق امل�صاحلة‪ ،‬وتنفيذ ما مت االتفاق عليه‬ ‫��س��واء يف �أكتوبر (ت�شرين �أول) ‪� ،2017‬أو يف ات�ف��اق امل�صاحلة عام‬ ‫‪."2011‬‬ ‫ومل يتحدث ال�سفري الفل�سطيني عن توقيت ال�ستئناف جهود‬ ‫امل�صاحلة املتوقفة‪.‬‬ ‫وت��اب��ع ب��ال�ق��ول‪" :‬طي �صفحة االنق�سام ب�شكل نهائي وو�ضع‬ ‫ال��واق��ع الفل�سطيني على �أع�ت��اب مرحلة ج��دي��دة‪ ،‬يتط ّلب متكني‬ ‫ح�ك��وم��ة ال��وف��اق ال��وط�ن��ي (ب��رئ��ا��س��ة رام ��ي احل�م��د اهلل) م��ن ت �وليّ‬ ‫مهامها ب�شكل كامل يف قطاع غ��زة‪ ،‬كما هو معمول به يف ال�ضفة‬ ‫الغربية"‪.‬‬ ‫و�أو� �ض��ح ال �ل��وح‪" :‬منر ب�ظ��رف �سيا�سي ح�سا�س وح��رج ودقيق‬ ‫ج�دًا‪ ،‬يتطلب التفا ًفا وطن ًيا حول برنامج �سيا�سي يتمثل يف �إقامة‬ ‫دولة فل�سطني كاملة ال�سيادة على الأرا�ضي التي احتلت عام ‪1967‬‬ ‫وعا�صمتها القد�س ال�شرقية"‪.‬‬ ‫ك�م��ا ات �ه��م "اللوح" �إ� �س��رائ �ي��ل ب�ع��رق�ل��ة ج �ه��ود امل���ص��احل��ة بني‬ ‫الف�صائل الفل�سطينية‪ ،‬معتربا �أن "�إ�سرائيل لها م�صلحة وا�ضحة‬ ‫يف ا�ستمرارية االنق�سام واخلالف وال�شقاق (‪ )..‬لأن وحدة ال�شعب‬ ‫الفل�سطيني لي�س يف م�صلحتها"‪.‬‬ ‫وي �ع��اين ق �ط��اع غ ��زة‪ ،‬ح�ي��ث يعي�ش �أك�ث�ر م��ن م�ل�ي��وين ن�سمة‪،‬‬ ‫�أو�ضاعًا معي�شية مرتدية‪ ،‬جراء احل�صار الإ�سرائيلي امل�ستمر منذ‬ ‫نحو ‪ 12‬عا ًما‪� ،‬إ�ضافة �إىل تعرث عملية امل�صاحلة بني حركتي "فتح"‪،‬‬ ‫و"حما�س"‪.‬‬

‫القد�س املحتلة‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أحيا �آالف امل�صلني "ليلة القدر" يف رحاب امل�سجد‬ ‫الأق�صى امل�ب��ارك مبدينة القد�س املحتلة يف ليلة ال�ـ‪27‬‬ ‫من �شهر رم�ضان املبارك‪ ،‬و�سط قيود �أمنية �إ�سرائيلية‬ ‫م�شددة‪.‬‬ ‫وذك��ر م�س�ؤول العالقات العامة والإع�لام يف دائرة‬ ‫الأوق��اف فرا�س الدب�س �أن ‪� 380‬أل��ف م�صل �أحيوا ليلة‬ ‫القدر يف امل�سجد الأق�صى املبارك‪.‬‬ ‫وتوافد الفل�سطينون من خمتلف مناطق ال�ضفة‬ ‫الغربية والقد�س والداخل والدول العربية �إىل الأق�صى‬ ‫لإح �ي��اء ل�ي�ل��ة ال �ق��در م�ن��ذ ��س��اع��ات ظ�ه��ر االث �ن�ي�ن‪ ،‬رغ��م‬ ‫املعيقات والت�شديدات الإ�سرائيلية وفح�ص هوياتهم‬

‫جانب من الوقفة االحتجاجية‬

‫�أكرث من ‪ 30‬يف املائة من رواتب موظفي ال�سلطة الفل�سطينية يف‬ ‫قطاع غزة‪ ،‬مربرة ذلك ب�أنه جاء �سبب احل�صار املفرو�ض عليها‪،‬‬ ‫و�أنه لن يطال الراتب الأ�سا�سي‪ ،‬ومن ثم قامت ب�إحالة قرابة ‪7‬‬ ‫�آالف موظف مدين‪ ،‬و‪� 18‬ألف موظف ع�سكري للتقاعد‪.‬‬

‫ال���ش�خ���ص�ي��ة و�إن��زال �ه��م م��ن احل ��اف�ل�ات ع�ب�ر احل��واج��ز‬ ‫الع�سكرية‪.‬‬ ‫و�شهدت �ضواحي املدينة ومداخلها �شهدت اكتظاظا‬ ‫ب��احل��اف�لات ال�ق��ادم��ة �إىل ال�ق��د���س لإح �ي��اء ليلة ال�ق��در‪،‬‬ ‫وت��واج��د م�ئ��ات ال��واف��دي��ن عند م��داخ��ل ب��واب��ات البلدة‬ ‫القدمية وامل�سجد الأق�صى‪.‬‬ ‫وعززت قوات االحتالل الإ�سرائيلي من تواجدها يف‬ ‫مداخل و�شوارع املدينة‪ ،‬و�أزقة وحواري البلدة القدمية‬ ‫وب��واب��ات الأق���ص��ى‪ ،‬ون�صبت م�ئ��ات ال�سواتر احلديدية‬ ‫و�أن �ت �� �ش��رت ع�ن��ا��ص��ره��ا ب�ك�ث��اف��ة يف امل ��داخ ��ل وال �� �ش��وارع‬ ‫الرئي�سية يف �أرجاء املدينة‪.‬‬ ‫من جانبها‪ ،‬كثفت دائرة الأوقاف من عدد املوظفني‬ ‫والعاملني من �أجل العمل يف م�ساجد و�ساحات الأق�صى‬

‫بليلة ال�ق��در‪ ،‬وخا�صة العاملني يف ال�ع�ي��ادات ال�صحية‬ ‫وال�سدنة وحرا�س امل�سجد‪.‬‬ ‫وزادت ع��دد �أئ�م��ة ومقرئي الأق���ص��ى لي�صل �إىل ‪6‬‬ ‫من �أج��ل العمل بالتناوب مع بع�ضهم البع�ض يف تالوة‬ ‫القر�آن الكرمي ب�صالة الرتاويح وقيام الليل طيلة ليلة‬ ‫القدر‪.‬‬ ‫وكثفت ال�ط��واق��م الطبية التي ت�ضم ‪ 8‬م�ؤ�س�سات‬ ‫طبية وعددهم نحو �أل��ف م�سعف وطبيب وممر�ض من‬ ‫عملهم داخ��ل ب��اح��ات لأق���ص��ى م��ن �أج��ل ت�ق��دمي العالج‬ ‫للم�صلني على مدار ‪� 24‬ساعة‪.‬‬ ‫و�شارك املئات من جلان النظام والك�شافة يف فر�ض‬ ‫النظام والت�سهيالت للم�صلني‪ ،‬وف�ض الإزدحامات عند‬ ‫ب��واب��ات الأق���ص��ى للوافدين واخل��ارج�ين‪ ،‬والف�صل بني‬

‫الرجال والن�ساء‪.‬‬ ‫وت �ط��وع امل �ئ��ات م��ن امل���ص�ل�ين يف ج�م�ع�ي��ات خمتلفة‬ ‫يف �إع ��داد وجتهيز وج�ب��ات الإف �ط��ار م��ن بينهم جمعية‬ ‫الأق�صى‪� ،‬إذ عمل الع�شرات من العاملني فيها بتح�ضري‬ ‫ع���ش��رات �أالف وج �ب��ات الإف �ط��ار وال���س�ح��ور لل�صائمني‬ ‫والقائمني واملعتكفني بالأق�صى املبارك يف ليلة القدر‬ ‫على نفقة �أهايل من الداخل‪.‬‬ ‫وغ�صت �أ��س��واق البلدة القدمية بامل�شرتين خالل‬ ‫توافدهم �إىل البلدة بالقد�س املحتلة‪ ،‬و�شهدت حركة‬ ‫جتارية ن�شطة منذ �ساعات الظهر حتى اللحظة‪.‬‬ ‫يذكر �أن عدد امل�شاركني يف �إحياء ليلة القدر بامل�سجد‬ ‫الأق�صى الليلة هو نف�س عدد امل�صلني يف اجلمعة اليتيمة‬ ‫من �شهر رم�ضان‪.‬‬

‫ون�ق�ل��ت ع��ن ��ض��اب��ط �إ��س��رائ�ي�ل��ي � �ش��ارك يف ال�ل�ق��اء‬ ‫امل��ذك��ور‪� ،‬أن اجلي�ش ي��رغ��ب بتجنيد �أك�ب�ر ع��دد ممكن‬ ‫من املدنيني لهذه املهمة‪� ،‬شرط �أن يكون ه�ؤالء الهواة‬ ‫م�ستوفني ل�شروط اال�ستدعاء خلدمة االحتياط‪ ،‬وبعد‬ ‫فح�ص دقيق من قبل قائد هذه الوحدة اخلا�صة‪.‬‬ ‫وي�أتي هذا االجتماع على �ضوء التحدي الذي باتت‬ ‫ت�شكله الطائرات الورقية احلارقة‪ ،‬وال �سيما �أنه ميكن‬ ‫�إطالقها عن م�سافة كيلومرت من ال�سياج احلدودي مبا‬ ‫يعيق القنا�صة يف اجلانب الإ�سرائيلي من احلدود من‬ ‫ا�ستهداف مطلقي هذه الطائرات‪ ،‬خا�صة بعد �أن رف�ض‬ ‫اجلي�ش لأ��س�ب��اب عملياتية اق�تراح �اً م��ن وزي��ر الأم��ن‬ ‫ال��داخ�ل��ي‪ ،‬جلعاد �أردان‪ ،‬الأ��س�ب��وع املا�ضي‪ ،‬با�ستهداف‬ ‫الفتية وال�شبان الفل�سطينيني ال��ذي��ن يطلقون هذه‬ ‫الطائرات من عمق القطاع‪.‬‬

‫وبح�سب ال�صحيفة‪� ،‬إىل جانب الطائرات الورقية‬ ‫احلارقة‪ ،‬بد�أ الفل�سطينيون �أي�ضا با�ستخدام البالونات‬ ‫احلارقة التي تطلق على �شكل مناطيد وفواني�س‪ ،‬وهي‬ ‫متوفرة ك�ألعاب يتم �إطالقها يف رم�ضان‪ ،‬وترتفع بفعل‬ ‫احرتاق فتيل �صغري مثبت يف �أ�سفلها ي�سخن الهواء يف‬ ‫الف�ضاء الداخلي للبالون‪ ،‬لرتتفع وت�سريها الرياح دون‬ ‫حاجة لتوجيه حركتها‪ .‬وتكمن خطورة هذه البالونات‪،‬‬ ‫بح�سب ال�صحيفة وم���ص��ادر اجل�ي����ش‪ ،‬بكونها �شفافة‬ ‫ال ميكن ر�صدها ب�سهولة‪ ،‬ويخ�شى �أن تكون اخلطوة‬ ‫القادمة تزويد البالونات اململوءة بغاز الهيليوم‪ ،‬بعبوات‬ ‫نا�سفة �صغرية وميكن لها �أن ترتفع ملئات الأمتار قبل‬ ‫�سقوطها‪ ،‬خا�صة �إذا كانت من احلجم الكبري ومكونة‬ ‫من كي�سني‪.‬‬ ‫ويدعي االحتالل �أن مناطيد وبالونات الهيليوم‬

‫ي�ت��م ب �ن��ا�ؤه��ا ع�بر ا��س�ت�خ��دام غ��از ال�ه�ي�ل�ي��وم امل�ت��وف��ر يف‬ ‫م�ست�شفيات غ��زة‪ ،‬يف ظل �شح وقلة دكاكني بيع �ألعاب‬ ‫الأطفال‪.‬‬ ‫ووف��ق تقرير "ي�سرائيل هيوم"‪ ،‬ف��إن وح��دات من‬ ‫املتطوعني يف االح�ت�ي��اط تعكف يف الأ�سابيع الأخ�يرة‬ ‫على ا�صطياد الطائرات الورقية احلارقة و�إ�سقاطها‪،‬‬ ‫علماً �أن وزي��ر الأم��ن الإ�سرائيلي �أف�ي�غ��دور ليربمان‬ ‫ك��ان ق��د اع�ت�رف يف ت�صريحات الأ��س�ب��وع امل��ا��ض��ي‪ ،‬ب��أن‬ ‫الفل�سطينيني �أطلقوا نحو ‪ 600‬طائرة متكن االحتالل‬ ‫من �إ�سقاط ‪ 400‬منها‪.‬‬ ‫وي�ق��ر ال�ت�ق��ري��ر م��ع ذل��ك ب ��أن �إ��س�ق��اط ال�ط��ائ��رات‬ ‫الورقية احلارقة مب�ساعدة الطائرات امل�سرية‪ ،‬ال �سيما‬ ‫تلك التي ت�سمى "راي�سر" لي�س باملهمة ال�سهلة‪.‬‬

‫جيش االحتالل يبحث إنشاء وحدة "اصطياد الطائرات الورقية"‬ ‫القد�س املحتلة‪ -‬وكاالت‬ ‫ك�شفت �صحيفة "ي�سرائيل هيوم" النقاب عن �أن‬ ‫جي�ش االح�ت�لال يتجه لتجنيد وا�ستدعاء متطوعني‬ ‫من هواة ا�ستخدام الطائرات امل�سرية املوجهة عن بعد‪،‬‬ ‫ودجمهم يف وحدات احتياط خا�صة ملواجهة الطائرات‬ ‫الورقية احلارقة التي تطلق من قطاع غزة‪.‬‬ ‫وذك� ��رت ال���ص�ح�ي�ف��ة‪� ،‬أم ����س‪� ،‬أن ج�ي����ش االح �ت�لال‬ ‫ع�ق��د اج�ت�م��اع�اً خ��ا��ص�اً ل�ه��ذه ال�غ��اي��ة �أخ �ي�راً يف مدينة‬ ‫"هرت�سليا"‪� � ،‬ش��ارك ف�ي��ه لأول م ��رة ه ��واة ت�سيري‬ ‫ال�ط��ائ��رات م��ن امل��دن�ي�ين‪ ،‬يف ل�ق��اء للتباحث يف �أف�ضل‬ ‫ال�سبل املتاحة لإ�سقاط الطائرات الورقية احلارقة‪،‬‬ ‫دون �أن ي�سبب �إ�سقاطها ب��إ��ش�ع��ال ح��رائ��ق يف اجلانب‬ ‫الإ�سرائيلي من احلدود‪.‬‬

‫سياسة "إسرائيل" تجاه غزة تحكمها الحسابات االنتخابية‬ ‫القد�س املحتلة‪ -‬الأنا�ضول‬

‫تعي�ش احلكومة الإ�سرائيلية‪ ،‬منذ �أ�شهر‪ ،‬حالة‬ ‫من التخبط وع��دم القدرة على اتخاذ القرار املنا�سب‬ ‫لتح�سني �أو�ضاع مليوين فل�سطيني يعي�شون يف قطاع‬ ‫غ��زة للحيلولة دون وق��وع ك��ارث��ة �إن�سانية يف القطاع‬ ‫�ستمتد تبعاتها الأمنية حتما لإ�سرائيل‪.‬‬ ‫وي� ��واج� ��ه اق �ت �� �ص��اد غ � ��زة‪� ،‬أح � ��د �أ� � �س� ��و�أ م��راح �ل��ه‬ ‫االق�ت���ص��ادي��ة وامل�ع�ي���ش�ي��ة‪ ،‬نتيجة ل�ت��ده��ور ال�ق�ط��اع��ات‬ ‫الإنتاجية واال�ستهالكية كافة‪ ،‬و�شح يف ال�سيولة املالية‬ ‫داخ��ل الأ��س��واق املحلية‪ ،‬وارتفاع ن�سب البطالة �إىل ‪44‬‬ ‫باملائة‪ ،‬ب�سبب احل�صار الإ�سرائيلي املتوا�صل منذ �أكرث‬ ‫من ‪� 10‬أعوام‪.‬‬ ‫والأحد املا�ضي‪ ،‬عقد املجل�س الوزاري الإ�سرائيلي‬ ‫امل�صغر لل�ش�ؤون الأمنية وال�سيا�سية (الكابينت)‪ ،‬جل�سة‬ ‫خا�صة ام�ت��دت على م��دار �أرب ��ع ��س��اع��ات لبحث اتخاذ‬ ‫قرارات فعلية ملنع االنهيار الكلي القت�صاد غزة‪ ،‬لكنه مل‬ ‫يتو�صل �إىل �أية نتائج‪.‬‬ ‫وق��ال��ت الإذاع ��ة العربية (ر�سمية)‪ ،‬الإث �ن�ين‪� ،‬إ ّن��ه‬ ‫"على الرغم من بحث مقرتحات عدّة يف اجلل�سة �إال �أن‬ ‫رئي�س الوزراء الإ�سرائيلي‪ ،‬بنيامني نتنياهو‪ ،‬مل يطرح‬ ‫�أيا منها للت�صويت"‪.‬‬ ‫و�أو� �ض �ح��ت �أن وزي ��ر امل��وا� �ص�لات واال��س�ت�خ�ب��ارات‬ ‫ي�سرائيل كات�س‪ ،‬اقرتح‪ ،‬خالل االجتماع‪� ،‬إقامة جزيرة‬ ‫�صناعية وم�ي�ن��اء ع��ائ��م يف البحر خل��دم��ة ق�ط��اع غ��زة‪،‬‬ ‫بينما اق�ت�رح وزي��ر ال�ط��اق��ة ي��وف��ال �شطاينت�س �إق��ام��ة‬ ‫ميناء يف قرب�ص لتوريد الب�ضائع �إىل غزة‪.‬‬ ‫وجاء انعقاد "الكابينت" لبحث الأو�ضاع الإن�سانية‬ ‫يف قطاع غزة‪ ،‬على �أثر ال�ضغوط التي واجهها نتنياهو‪،‬‬ ‫خ�ل�ال ج��ول �ت��ه الأخ� �ي��رة يف ك ��ل م ��ن �أمل��ان �ي��ا وف��رن���س��ا‬ ‫وبريطانيا؛ لتخفيف ال�ضغط على القطاع‪.‬‬ ‫وق��ال وزي��ر امل��وا��ص�لات الإ��س��رائ�ي�ل��ي‪ ،‬يف ل�ق��اء مع‬ ‫الإذاع � ��ة ال �ع�بري��ة الإث� �ن�ي�ن‪� ،‬إن "القيادة ال�سيا�سية‬ ‫الإ�سرائيلية موجودة الآن يف و�ضع �سخيف‪ .‬من ناحية‪،‬‬ ‫نحن نخ�شى من التدهور الذي �سيكون له تبعات كبرية‪،‬‬ ‫لكن من ناحية �أخرى‪� ،‬أبو مازن (الرئي�س الفل�سطيني‬ ‫حممود عبا�س) تن�صل من �سكان قطاع غزة‪ ،‬وامل�صريون‬ ‫يتجاهلونهم"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪" :‬الإ�سرائيليون فقط هم الذين يجل�سون‬ ‫ملناق�شة كيفية م�ساعدة �سكان غزة الذين ت�سيطر عليهم‬

‫حركة حما�س عدونا اللدود"‪.‬‬ ‫و�أك��د كات�س �أن��ه ال يتفق م��ع ت�صور طرحه وزي��ر‬ ‫اجلي�ش الإ�سرائيلي �أفيغدور ليربمان‪ ،‬ب�أنه من املمكن‬ ‫�إبقاء غزة يف الو�ضع القائم �إىل الأبد‪ ،‬بهدف "هزمية‬ ‫والق�ضاء على حما�س"‪.‬‬ ‫ومب��ا يتفق م��ع ت�صريحات ال��وزي��ر الإ��س��رائ�ي�ل��ي‪،‬‬ ‫�أفادت الإذاعة العربية ب�أن امل�ستويني الأمني والع�سكري‬ ‫ب��إ��س��رائ�ي��ل ح ��ذرا‪ ،‬الأح ��د‪ ،‬م��ن خم��اط��ر ح ��دوث كارثة‬ ‫�إن�سانية يف غزة‪ ،‬وت�أثري ذلك على البالد‪.‬‬ ‫ونقلت الإذاعة عن اجلرنال غادي �أيزنكوت‪ ،‬رئي�س‬ ‫�أرك ��ان اجل�ي����ش‪ ،‬ق��ول��ه �إ ّن ��ه "يتعني ت�ق��دمي م�ساعدات‬ ‫وت�سهيالت على امل��دى الق�صري لتفادي انهيار قطاع‬ ‫غزة اقت�صادياً باعتبار منع ذلك م�صلحة �إ�سرائيلية"‪.‬‬ ‫لكن �أي��زن�ك��وت ��ش��دد يف ت�صريحاته على �أ ّن ��ه "ال‬ ‫ميكن احل��دي��ث ع��ن �أي خ�ط��وات للمديني املتو�سط �أو‬ ‫البعيد دون ا�ستعادة جثامني اجلنود املحتجزين لدى‬ ‫حركة حما�س"‪.‬‬ ‫ويف �أب��ري��ل‪/‬ن�ي���س��ان ‪� ،2016‬أع�ل�ن��ت كتائب الق�سام‬ ‫(الذراع امل�سلح حلما�س)‪ ،‬عن وجود ‪ 4‬جنود �إ�سرائيليني‬ ‫�أ�سرى لديها‪ ،‬دون �أن تك�شف عن حالتهم ال�صحية وال‬ ‫عن هويتهم‪ ،‬با�ستثناء اجلندي �آرون �شا�ؤول‪ ،‬الذي �أعلن‬ ‫املتحدث با�سم الكتائب‪� ،‬أبو عبيدة‪ ،‬يف ‪ 20‬يوليو‪/‬متوز‬ ‫‪ ،2014‬عن �أ�سره‪ ،‬خالل ت�صدي مقاتلي الق�سام‪ ،‬لتوغل‬ ‫بري �إ�سرائيل �شرقي مدينة غزة‪.‬‬ ‫ويف تعليقه ع�ل��ى اج�ت�م��اع ال� ��وزاري امل���ص�غ��ر‪ ،‬ق��ال‬ ‫ال�صحفي الإ�سرائيلي‪ ،‬يو�سي ميلمان‪ ،‬يف مقال ن�شر‬ ‫يف �صحيفة "معاريف"‪ ،‬الإث �ن�ين‪� ،‬إن معظم ال ��وزراء‬ ‫بـ"الكابينت" يدعمون ات�خ��اذ ق ��رارات م��ن �ش�أنها �أن‬ ‫ت�سمح بتح�سني حياة مليوين فل�سطيني يعي�شون يف‬ ‫غزة‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪" :‬يعاين القطاع من م�شاكل يف ال�صرف‬ ‫ال�صحي و�أزم ��ة يف الكهرباء وم�ي��اه ال�شرب‪ ،‬لكن قبل‬ ‫�أن ي�صل ال��وزراء �إىل مناق�شة ذل��ك‪ ،‬ف�إنهم ي�صرخون‬ ‫وي �ج��رون م�ق��اب�لات وي �� �ص��درون ر��س��ائ��ل تتناق�ض مع‬ ‫موقفهم الأ�صلي"‪ ،‬يف �إ��ش��ارة لتهديداتهم الع�سكرية‬ ‫�ضد غزة‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ار ميلمان �إىل �أن وزراء "الكابنيت" وعلى‬ ‫ر�أ�سهم نتنياهو‪ ،‬غ�ير ق��ادري��ن على ات�خ��اذ ق��رار ب�ش�أن‬ ‫امل�ستقبل‪ ،‬ومن الوا�ضح �أن اتفاق وقف اطالق النار مع‬ ‫"حما�س"‪ ،‬الذي �أبرم عام ‪" ،2014‬بد�أ يتال�شى"‪.‬‬

‫وب�ش�أن ال�سيا�سة الإ�سرائيلية املتوقعة يف الوقت‬ ‫ال��راه��ن ح�ي��ال غ��زة‪ ،‬اع�ت�بر �أح�م��د ع��و���ض‪ ،‬املتخ�ص�ص‬ ‫بال�ش�أن الإ�سرائيلي‪� ،‬أن احلكومة الإ�سرائيلية تهدف‬ ‫عمليا البتزاز غزة جيدا من خالل ق�ضية الأ�سرى لدى‬ ‫"حما�س"‪ ،‬وك��ذل��ك للح�صول على م��واق��ف �سيا�سية‬ ‫وع�سكرية ل�صاحلها‪.‬‬ ‫و�أ�� �ش ��ار ع��و���ض‪ ،‬يف ح��دي��ث لل��أن��ا� �ض��ول‪� ،‬إىل �أن‬ ‫التناف�س الداخلي بني القيادات الإ�سرائيلية‪ ،‬هو �أحد‬ ‫الأ� �س �ب��اب ال�ت��ي �أف���ش�ل��ت اج�ت�م��اع "الكابنيت" الأخ�ي�ر‬ ‫للخروج بنتائج ب�ش�أن قطاع غزة‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن "الت�شدد يف املواقف مل�صالح انتخابية‬ ‫داخلية يف �إ��س��رائ�ي��ل‪� ،‬أو��ص��ل املجل�س ال ��وزاري امل�صغر‬ ‫لهذه النتيجة من اخلالفات"‪.‬‬ ‫ور�أى �أن اجل�ه��ات الع�سكرية والأم�ن�ي��ة ترغب يف‬ ‫تقدمي ت�سهيالت للقطاع وللفل�سطينيني ب�شكل عام‬ ‫ملعرفتها بظروف الواقع على الأر�ض‪.‬‬ ‫ويعتقد عو�ض �أن امل�ستوى ال�سيا�سي يربط تلك‬ ‫ال�ت���س�ه�ي�لات ب�ب�رام��ج ان�ت�خ��اب�ي��ة؛ ل��ذل��ك ال�ف���ش��ل ك��ان‬ ‫نتيجة حمتومة الجتماع "الكابينت"‪ ،‬يف �إ��ش��ارة �إىل‬ ‫�أن ال�سيا�سيني يخ�شون تقدمي ت�سهيالت ت��ؤث��ر على‬ ‫حظوظهم ب�أي انتخابات مقبلة‪.‬‬ ‫ون� ��وه �إىل �أن ح� � ّل ق���ض�ي��ة غ ��زة ال ت�ت�ع�ل��ق فقط‬ ‫ب�إ�سرائيل وح��ده��ا؛ �إذ �أن هناك �أط��راف��ا �أخ��رى لديها‬ ‫��ش��روط وم��واق��ف حللها‪ ،‬مثل ال��والي��ات املتحدة التي‬ ‫ت��رغ��ب يف رب ��ط ذل ��ك مب��ا ت���س�م��ى بـ"�صفقة القرن"‬ ‫اخلا�صة بعملية ال�سالم مع الفل�سطينيني‪.‬‬ ‫وق��ال املخت�ص بال�ش�أن الإ�سرائيلي �إن "امل�س�ألة‬ ‫مرتبطة ب��إ��س��رائ�ي��ل وال�سلطة الفل�سطينية وم�صر‬ ‫وحما�س والواليات املتحدة و�أطراف �إقليمية �أخرى"‪.‬‬ ‫واعترب �أن احلل يف غزة و�إنهاء الأزم��ة الإن�سانية‬ ‫مرتبط باجماع دويل‪.‬‬ ‫وح��ول �إمكانية �أن تتجه "�إ�سرائيل" للت�صعيد‬ ‫ع�سكريا �ضد غزة‪ ،‬قال عو�ض‪� ،‬إن "�إ�سرائيل ال ترغب يف‬ ‫�أي حرب ولي�س لديها �أي �أهداف �أو خطة على الإطالق‬ ‫حال اندالع حرب �ضد القطاع"‪.‬‬ ‫ور�أى �أن "�إ�سرائيل" ترغب ببقاء الو�ضع احلايل‬ ‫من خالل ال�ضغط على غزة دون االجتاه حلرب‪.‬‬ ‫و�أ�� �ش ��ار ع��و���ض �إىل �أن ح��رك��ة "حما�س" وبقية‬ ‫الف�صائل الفل�سطينية بغزة هي الأخ��رى ال ترغب يف‬ ‫حرب طاحنة‪ ،‬ولكنها تريد ت�صعيدا حمدودا لتحريك‬

‫املياه الراكدة‪.‬‬ ‫م ��ن ج �ه �ت��ه‪ ،‬ق� ��ال ال �ك ��ات ��ب وامل �ح �ل ��ل ال���س�ي��ا��س��ي‬ ‫الفل�سطيني ن �ه��اد �أب ��و غ��و���ش‪� ،‬إن "�إ�سرائيل متلك‬ ‫خطة وا�ضحة جتاه غزة تعتمد على تكري�س االنق�سام‬ ‫وتغذيته وموا�صلة فر�ض الإجراءات العقابية واحل�صار‬ ‫واالعتداءات الع�سكرية لإي�صال غزة �إىل حافة الكارثة‬ ‫وال��دف��ع ب��اجت��اه مت��ري��ر ��ص�ف�ق��ة ال �ق��رن ع�ل��ى ال�شعب‬ ‫الفل�سطيني م��ن م��وق��ع الإن �ه ��اك وال���ض�ع��ف وال�ف�ق��ر‬ ‫والعوز"‪.‬‬ ‫واع �ت�ب�ر �أب� ��و غ��و���ش‪ ،‬يف ح��دي�ث��ه لل��أن��ا� �ض��ول‪� ،‬أن‬ ‫�إ�سرائيل ت�سعى �إىل حتويل الق�ضية الفل�سطينية �إىل‬ ‫جمموعة من الق�ضايا الإن�سانية والإغاثية املتفرقة‪،‬‬ ‫و�أن ت�شغل الفل�سطينيني عن ق�ضيتهم اجلوهرية مثل‬ ‫القد�س والالجئني و�إقامة الدولة‪.‬‬ ‫وب�ش�أن ال�سيا�سة الإ�سرائيلية التي ميكن �إتباعها‬ ‫�ضد غزة م�ستقبال‪� ،‬أ�ضاف �أبو غو�ش �أنها "�ستبقى يف‬ ‫�إطارها العدواين امل�ضبوط على �إيقاع معني‪ ،‬من خالل‬ ‫تنفيذ هجمات تفيد �إ�سرائيل وت�شغل الفل�سطينيني‬ ‫عن ق�ضاياهم الرئي�سية وتبقيهم ح�صرا يف معاجلة‬ ‫جراحاهم"‪.‬‬ ‫وت ��اب ��ع‪�" :‬إ�سرائيل ت�ق�ت��ل وت�ع�ت�ق��ل ن��ا��ش�ط�ين يف‬ ‫ال�ضفة ال�غ��رب�ي��ة‪ ،‬وت���ض��رب ج��وا وب��را وب�ح��را يف غ��زة‪،‬‬ ‫من �أج��ل خدمة �أجندتها يف تكري�س االنق�سام و�إنهاك‬ ‫الفل�سطينيني و�إب �ق��ائ �ه��م م���ش�غ��ول�ين مب�لاح�ق��ة تلك‬ ‫التفا�صيل ال�صغرية واجلزئية م��ن حالة اال�ستنزاف‬ ‫اليومي"‪.‬‬ ‫وع ��ن اخل�ل�اف��ات الإ��س��رائ�ي�ل�ي��ة ال��داخ �ل �ي��ة ب���ش��أن‬ ‫قطاع غزة‪ ،‬قال املحلل ال�سيا�سي الفل�سطيني �إن "تلك‬ ‫اخلالفات موجودة منذ �سنوات وهناك فجوة يف املواقف‬ ‫والآراء بني املهنيني واملخت�صني من امل�ستوى الع�سكري‬ ‫والأمني‪ ،‬وبني ال�سيا�سيني الذين هدفهم الأول مرتبط‬ ‫مبغازلة اجلمهور الإ�سرائيلي من خالل اتباع �سيا�سية‬ ‫الت�صعيد"‪.‬‬ ‫و�أو�ضح �أن املخت�صني من الأمنيني والع�سكريني‬ ‫يدركون منذ �سنوات �أن �سيا�سة القوة والعنف تولد ردود‬ ‫�أفعال‪ ،‬ويعلمون �أنه ال ميكن �أن ي�ستقر الو�ضع وي�سود‬ ‫اال�ستقرار دون حل �سيا�سي‪ ،‬بينما ال�سيا�سيني يتغزلون‬ ‫بجمهورهم عرب �سيا�سة العدائية والت�صعيد‪.‬‬


‫‪9‬‬

‫عربي ودولي‬

‫االربعاء (‪ )13‬حزيران (‪ ) 2018‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )25‬العدد (‪)3973‬‬

‫تفاصيل وثيقة قمة ترمب وكيم التاريخية‬ ‫�سنغافورة‪ -‬وكاالت‬ ‫و ّقع الرئي�س الأمريكي دونالد ترامب والزعيم الكوري ال�شمايل‬ ‫كيم جونغ �أون‪� ،‬أم����س‪ ،‬وثيقة و�صفت بال�شاملة يف ختام قمتهما يف‬ ‫�سنغافورة‪ ،‬التي بد�أت مب�صافحة تاريخية هي الأوىل من نوعها بني‬ ‫رئي�س �أمريكي وزعيم كوري �شمايل‪.‬‬ ‫و�أعلن ترمب خالل مرا�سم التوقيع �أن الوثيقة "�شاملة"‪ ،‬م�ؤكدا‬ ‫�أن نزع الأ�سلحة النووية الكورية ال�شمالية �سيبد�أ "�سريعا جدا"‪.‬‬ ‫و�أ� �ض ��اف �أن ال �ع�لاق��ات م��ع ك��وري��ا ال���ش�م��ال�ي��ة ��س�ت�ك��ون خمتلفة‬ ‫ب�شكل كبري عما كانت عليه يف ال�سابق‪ ،‬م�شددا على �أن القمة جنحت‬ ‫و�سرت�ضي الطرفني و�ست�سعد اجلميع‪ .‬ودعا ترامب نظريه الكوري‬ ‫ال�شمايل لزيارة البيت الأبي�ض‪.‬‬ ‫من جهته تعهد كيم بطي �صفحة املا�ضي‪ ،‬وقال‪�" :‬سوف نواجه‬ ‫حتديات"‪ ،‬لكنه تعهد بالعمل مع ترامب‪ .‬وب��دا كيم متفائال �أي�ضا‬ ‫ب�ش�أن التوقعات للقمة‪ ،‬وق��ال‪" :‬تغلبنا على كل ال�شكوك والتكهنات‬ ‫حول هذه القمة‪ ،‬و�أعتقد �أن هذا جيد من �أجل ال�سالم‪� ،‬أعتقد �أن هذه‬ ‫مقدمة جيدة لل�سالم"‪.‬‬ ‫و�ساعات قليلة بعد توقيع الوثيقة‪ ،‬ب��ادر ترمب لتنظيم م�ؤمتر‬ ‫�صحفي مطول قال فيه �إن ما حدث �أم�س يف قمته مع كيم جونغ �أون‬ ‫كان يجب �أن يحدث قبل ‪ 26‬عاما‪ ،‬مو�ضحا �أنه �سيزور كوريا ال�شمالية‬ ‫"يوما ما"‪ ،‬و�أنه �سيدعو كيم للبيت الأبي�ض "يف الوقت املنا�سب"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف ترمب �أن ملف حقوق الإن�سان كان "يف �صلب" حمادثاته‬ ‫م��ع كيم"‪ ،‬م�برزا �أن ب�لاده �ستوقف امل �ن��اورات الع�سكرية م��ع كوريا‬ ‫اجلنوبية‪ ،‬لكنها �ستبقي على العقوبات على كوريا ال�شمالية حتى‬ ‫تتخلى عن �أ�سلحتها النووية‪.‬‬ ‫واعترب �أن ال�صني �ستكون �سعيدة باتفاق ال��والي��ات املتحدة مع‬ ‫كوريا ال�شمالية‪.‬‬ ‫ومن �أبرز النقاط الواردة يف الوثيقة امل�شرتكة التي وقعها ترامب‬ ‫وكيم‪ ،‬بح�سب ما �أوردتها بع�ض و�سائل الإعالم ووكاالت �أنباء‪:‬‬ ‫ �إقامة عالقات جديدة بني البلدين‪.‬‬‫ تعهد ك��وري �شمايل "بنزع كامل للأ�سلحة ال�ن��ووي��ة يف �شبه‬‫اجلزيرة الكورية"‪.‬‬ ‫ �ضمانات �أمنية �أمريكية حلماية بيونغ يانغ‪.‬‬‫ التزام وا�شنطن وبيونغ يانغ ب�إقامة عالقات بني البلدين‪.‬‬‫ ت��وح�ي��د اجل �ه��ود لإق��ام��ة ن�ظ��ام ��س�لام دائ ��م يف �شبه اجل��زي��رة‬‫الكورية‪.‬‬ ‫ �إعادة رفات �أ�سرى احلرب واملفقودين يف احلرب‪.‬‬‫‪ -‬االلتزام مبتابعة املفاو�ضات لتنفيذ نتائج قمة ترامب‪-‬كيم‪.‬‬

‫احتوت الوثيقة على ‪ 4‬بنود رئي�سة‬

‫وامتد اللقاء الثنائي بني ترمب وكيم لنحو �ساعة كاملة بح�ضور‬ ‫املرتجمني ف�ق��ط‪ ،‬ودون ح�ضور �أي م���س��ؤول م��ن البلدين‪ ،‬قبل �أن‬ ‫ين�ضم �إىل ترمب يف املحادثات املو�سعة وزير اخلارجية مايك بومبيو‬ ‫وم�ست�شار الأمن القومي جون بولتون وكبري موظفي البيت الأبي�ض‬ ‫جون كيلي‪ ،‬بينما �شمل فريق كيم مدير املخابرات الع�سكرية ال�سابق‬ ‫كيم يونغ ت�شول‪ ،‬ووزي��ر اخلارجية ري يونغ هو‪ ،‬ونائب رئي�س حزب‬ ‫العمال احلاكم ري �سو يونغ‪.‬‬ ‫و�إذا جنحا يف حتقيق انفراجة دبلوما�سية‪ ،‬فقد يغري هذا ب�شكل‬

‫العراق يعتقل أربعة متهمني بحريق‬ ‫صناديق االقرتاع‬ ‫بغداد‪ -‬وكاالت‬ ‫اعتقلت ال�سلطات العراقية �أرب�ع��ة �أ�شخا�ص‬ ‫ب�شبهة ال�ضلوع يف ح��رق مركز لتخزين �صناديق‬ ‫االقرتاع يف بغداد‪ ،‬وي�أتي هذا التطور بينما يواجه‬ ‫ال�ع��راق �شبح �أزم��ة �سيا�سية على خلفية اتهامات‬ ‫بالتالعب بنتائج االنتخابات الربملانية التي جرت‬ ‫ال�شهر املا�ضي‪.‬‬ ‫فقد ق��ال جمل�س الق�ضاء الأعلى االثنني �إن‬ ‫حمكمة �أم��رت بالقب�ض على الأ�شخا�ص الأربعة‪،‬‬ ‫بينما قال التلفزيون العراقي �إن ثالثة من امل�شتبه‬ ‫ب�ه��م رج ��ال ��ش��رط��ة وال ��راب ��ع م��وظ��ف مبفو�ضية‬ ‫االنتخابات‪.‬‬ ‫وك��ان ح��ري��ق كبري �شب الأح ��د يف �أح��د �أك�بر‬ ‫م��راك��ز ت�خ��زي��ن ��ص�ن��ادي��ق االق �ت��راع‪ ،‬و�أك� ��د وزي��ر‬ ‫ال��داخ�ل�ي��ة ال�ع��راق��ي قا�سم الأع��رج��ي �أن احلريق‬ ‫متعمد‪ .‬كما ق��ال رئي�س ال ��وزراء املنتهية واليته‬ ‫حيدر العبادي �إن احلريق كان "خمططا ل�ضرب‬ ‫ال�ب�ل��د ون�ه�ج��ه الدميقراطي"‪ ،‬و�أم� ��ر الأج �ه��زة‬ ‫الأم �ن �ي��ة ب�ف�ت��ح حت�ق�ي��ق وت���ش��دي��د احل��را� �س��ة على‬ ‫خمازن �صناديق االقرتاع‪.‬‬ ‫وبينما �أث��ار احلريق خم��اوف من تلف �أع��داد‬ ‫كبرية من بطاقات الت�صويت‪� ،‬أكد رئي�س املفو�ضية‬ ‫امل�ستقلة لالنتخابات ريا�ض ب��دران �أن ال�صناديق‬ ‫التي حتتوي على بطاقات االقرتاع �سليمة‪.‬‬ ‫وت��زام��ن احل��ري��ق م��ع ق ��رار جمل�س الق�ضاء‬ ‫الأعلى تعيني ق�ضاة للإ�شراف على عمليات العد‬ ‫وال �ف��رز ال �ي��دوي ب��دل �أع���ض��اء جمل�س املفو�ضني‬

‫الذين �أوق�ف��وا عن العمل‪ .‬وك��ان ال�برمل��ان قد �أقر‬ ‫الأ�سبوع املا�ضي قانونا ي�أمر ب�إعادة فرز الأ�صوات‬ ‫ي��دوي��ا بعدما زع��م ع��دد م��ن الأح ��زاب ال�سيا�سية‬ ‫حدوث تزوير‪.‬‬ ‫يف الأث�ن��اء ق��ال نائب الرئي�س العراقي نوري‬ ‫املالكي �إن��ه بعدما ثبت وج��ود التزوير والتالعب‬ ‫يف االنتخابات العراقية يف الداخل واخل��ارج ف�إنه‬ ‫يرف�ض ت�شكيل حكومة وفق نتائج انتخابية مزورة‪،‬‬ ‫ودعا �إىل مطابقة �شاملة بني حمتوى ال�صناديق‬ ‫وال �ن �ت��ائ��ج ال �ت ��ي �أظ� �ه ��ره ��ا ج �ه ��از ال �ع ��د وال �ف ��رز‬ ‫الإلكرتوين لالنتخابات‪.‬‬ ‫وقبل ذل��ك‪ ،‬دع��ا رئي�س جمل�س ال�ن��واب �سليم‬ ‫اجلبوري �إىل �إعادة االنتخابات الت�شريعية‪ ،‬يف حني‬ ‫اقرتح ائتالف العراقية بقيادة �إياد عالوي �إجراء‬ ‫ا�ستفتاء ك��ي ي�ق��رر ال�ع��راق�ي��ون �إم��ا اع�ت�م��اد نتائج‬ ‫االنتخابات املعلن عنها �أو �إجراء انتخابات جديدة‪.‬‬ ‫�أم ��ا زع�ي��م ال�ت�ي��ار ال���ص��دري م�ق�ت��دى ال�صدر‬ ‫ف�ق��ال �إن ال �ع��راق ب��ات "يف خطر" ب�سبب اجل��دل‬ ‫حول نتائج االنتخابات‪ ،‬ودعا قادة الكتل ال�سيا�سية‬ ‫�إىل الكف عن ال�صراع من �أجل ال�سلطة‪ ،‬وااللتفات‬ ‫�إىل م�صالح البالد‪.‬‬ ‫وحل حتالف "�سائرون" املدعوم من ال�صدر‬ ‫يف املرتبة الأوىل بانتخابات ‪ 12‬مايو‪�/‬أيار املا�ضي‬ ‫ب�ـ‪ 54‬مقعدا من �أ�صل ‪ ،329‬يليه حتالف "الفتح"‬ ‫املكون من �أذرع �سيا�سية لف�صائل احل�شد ال�شعبي‬ ‫بزعامة ه��ادي ال�ع��ام��ري ب �ـ‪ 47‬مقعدا‪ ،‬وح��ل ثالثا‬ ‫ائتالف الن�صر بقيادة العبادي‪.‬‬

‫مقتل عشرة مدنيني يف غارات شمال‬ ‫شرق سوريا‬ ‫بريوت‪ -‬وكاالت‬ ‫ق �ت��ل ع �� �ش��رة م��دن �ي�ين ب�ي�ن�ه��م �أط� �ف ��ال‪� ،‬أم ����س‬ ‫الثالثاء‪ ،‬يف غ��ارات ا�ستهدفت قرية حتت �سيطرة‬ ‫تنظيم "داع�ش" يف �شمال �شرق �سوريا‪ ،‬وف��ق ما‬ ‫�أفاد املر�صد ال�سوري حلقوق االن�سان‪.‬‬ ‫و�أورد املر�صد �أن ط��ائ��رات التحالف ال��دويل‬ ‫بقيادة وا�شنطن نفذت ال�ضربات يف �إط��ار دعمها‬ ‫لهجوم ت�شنه قوات �سوريا الدميوقراطية (ف�صائل‬ ‫ك��ردي��ة وع��رب�ي��ة) يف ري��ف احل�سكة اجل�ن��وب��ي �ضد‬ ‫تنظيم الدولة الإ�سالمية‪.‬‬ ‫وا�ستهدفت الغارات اجلوية قرية تل ال�شاير‬ ‫يف �آخ��ر جيب ي�سيطر عليه التنظيم املتطرف يف‬ ‫ريف احل�سكة اجلنوبي‪ ،‬وفق املر�صد ما �أ�سفر عن‬ ‫مقتل “ع�شرة مدنيني بينهم ثالثة �أطفال”‪.‬‬ ‫ورجح املر�صد ارتفاع ح�صيلة القتلى “لوجود‬ ‫جرحى يف حاالت خطرة”‪.‬‬ ‫وو��س�ع��ت ق ��وات ��س��وري��ا ال��دمي��وق��راط�ي��ة التي‬ ‫تخو�ض بدعم من التحالف معارك لطرد التنظيم‬ ‫املتطرف من �آخر جيب ي�سيطر عليه يف حمافظة‬

‫دي��ر ال ��زور (� �ش��رق)‪ ،‬ن�ط��اق عملياتها الع�سكرية‬ ‫م�ؤخراً لت�شمل ريف احل�سكة اجلنوبي �أي�ضاً‪.‬‬ ‫وي�ستهدف التحالف مناطق �سيطرة التنظيم‬ ‫متهيداً لتقدم قوات �سوريا الدميوقراطية‪.‬‬ ‫وت�سببت غ��ارات التحالف على املنطقة ذاتها‪،‬‬ ‫وف��ق امل��ر� �ص��د‪ ،‬يف اخل��ام����س م��ن ح��زي��ران‪/‬ي��ون�ي��و‬ ‫مبقتل ‪ 11‬مدنياً بينهم خم�سة �أطفال‪.‬‬ ‫وقتل مطلع ال�شهر احل��ايل �أي�ضاً ‪ 12‬مدنياً‬ ‫ج � ��راء غ� � ��ارات ل �ل �ت �ح��ال��ف‪ ،‬وف� ��ق امل ��ر� �ص ��د‪ .‬وق ��ال‬ ‫التحالف �إن��ه يحقق يف “االدعاءات” حول مقتل‬ ‫م��دن�ي�ين‪ ،‬م ��ؤك��داً �أن��ه يتخذ الإج � ��راءات ال�لازم��ة‬ ‫للتقليل من املخاطر على حياتهم‪.‬‬ ‫وبد�أ التحالف الدويل عملياته الع�سكرية �ضد‬ ‫تنظيم الدولة الإ�سالمية يف �صيف العام ‪ 2014‬يف‬ ‫العراق و�سوريا تباعاً‪ .‬و�أقر حتى الآن مبقتل ‪892‬‬ ‫مدنياً على الأقل “ب�شكل غري متعمد” يف �ضربات‬ ‫نفذها ب�ين اب‪/‬اغ�سط�س ‪ 2014‬ونهاية ني�سان‪/‬‬ ‫ابريل ‪ 2018‬يف البلدين املحاذيني‪ .‬لكن منظمات‬ ‫حقوقية ترجح �أن يكون العدد �أكرب بكثري‪.‬‬

‫دائ��م الأف ��ق الأم �ن��ي يف منطقة �شمال ��ش��رق �آ��س�ي��ا على غ��رار زي��ارة‬ ‫الرئي�س الأمريكي الأ�سبق ريت�شارد نيك�سون لل�صني عام ‪ 1972‬والتي‬ ‫�أدت �إىل حتول يف بكني‪.‬‬ ‫وتطالب وا�شنطن بيونغ يانغ بالتخلي الكامل عن برناجمها‬ ‫النووي والك�شف عنه‪� ،‬إ�ضافة �إىل تقدمي �ضمانات بعدم ال�سعي جمددًا‬ ‫المتالك �سالح نووي‪.‬‬ ‫وتعهد ترمب بتقدمي "حماية" لزعيم ك��وري��ا ال�شمالية حال‬ ‫تخليه ع��ن الربنامج ال�ن��ووي‪ ،‬يف ح�ين �شدد وزي��ر اخلارجية مايك‬

‫بومبيو على تقدمي م�ساعدات اقت�صادية �إىل بيونغ يانغ‪.‬‬ ‫يف املقابل‪ ،‬ت�ؤكد كوريا ال�شمالية �أنها تريد التخلي عن برناجمها‬ ‫النووي‪ ،‬لكن على مراحل‪.‬‬ ‫وو�صل ترمب �أوال �إىل فندق كابيال على جزيرة �سنتوزا قبيل لقاء‬ ‫قمة الثالثاء‪ ،‬يف حني �أظهرت لقطات تلفزيونية و�صول موكب كيم‬ ‫الحقا‪ .‬ويف بداية القمة قال ترمب �إنه يتوقع "عالقة رائعة" مع كيم‪،‬‬ ‫�أما كيم �أون فقال "جئنا �إىل هنا بعد �أن جتاوزنا كل العراقيل"‪.‬‬

‫ترحيب دولي بقمة سنغافورة بني ترمب وكيم‬ ‫عوا�صم‪ -‬وكاالت‬ ‫توالت ردود الفعل الدولية‪ ،‬ام�س الثالثاء‪ ،‬املرحبة‬ ‫باللقاء التاريخي بني الرئي�س الأمريكي‪ ،‬دونالد ترمب‪،‬‬ ‫والزعيم الكوري ال�شمايل‪ ،‬كيم جونغ �أون‪ ،‬يف �سنغافورة‪،‬‬ ‫فيما و�صفته و�سائل �إعالم كورية جنوبية ب�أنه "حمادثات‬ ‫القرن"‪ ،‬و�أ�شاعت امل�صافحة بينهما �أجواء فرح يف �سيول‬ ‫مع الأمل ببداية جديدة مع بيونغ يانغ‪.‬‬ ‫وقال الرئي�س الكوري اجلنوبي مون جاي‪-‬ان "ن�أمل‬ ‫يف �أن ت�شكل ال�ق�م��ة جن��اح �اً وحت�م��ل �إل�ي�ن��ا ن��زع �اً ك��ام� ً‬ ‫لا‬ ‫لل�سالح النووي وال�سالم وع�صراً جديداً" يف العالقات‬ ‫بني الكوريتني والواليات املتحدة‪.‬‬ ‫و�أع �ل��ن مكتب م��ون �أن ال��رئ�ي����س ال �ك��وري اجلنوبي‬ ‫"�أم�ضى ليلة بدون نوم"‪ ،‬ب�سبب ترقب القمة‪ .‬ورحبت‬ ‫�صحيفة "كوريا تاميز"‪ ،‬الناطقة باللغة الإنكليزية‪،‬‬ ‫باللقاء‪ ،‬باعتباره خ�ط��وة نحو �إن�ه��اء ال�ت��وت��رات يف �شبه‬ ‫اجلزيرة الكورية املق�سومة منذ نحو ‪ 70‬عاماً‪.‬‬ ‫وكتبت ال�صحيفة "�أن الزعيمني يتعر�ضان بالت�أكيد‬ ‫ل�ضغوط كربى جلعل حمادثات القرن ت�شكل جناحاً"‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت "ن�أمل يف �أن حتقق القمة اخرتاقاً لفتح ع�صر‬ ‫جديد من ال�سالم واالزدهار"‪.‬‬ ‫ويف �إ�� �ش ��ارة �إىل ب � ��وادر االن � �ف� ��راج‪� ،‬أع �ل��ن ال��رئ�ي����س‬ ‫الأمريكي يف ختام القمة الثالثاء �أنه �سيوقف "املناورات‬ ‫احلربية" يف �شبه اجلزيرة الكورية‪.‬‬ ‫من جهتها‪ ،‬اقرتحت ال�صني �أن ينظر جمل�س الأمن‬ ‫الدويل يف تعليق �أو رفع العقوبات املفرو�ضة على كوريا‬ ‫ال�شمالية �إذا امتثلت ل�ق��رارات الأمم املتحدة و�أح��رزت‬ ‫تقدماً يف املفاو�ضات الدبلوما�سية‪ .‬وذكر املتحدث با�سم‬

‫وزارة اخلارجية ال�صينية‪ ،‬كونغ �شوانغ‪ ،‬اليوم‪� ،‬أن بكني‬ ‫"ترحب وت�ؤيد" املحادثات للتو�صل �إىل توافق حول نزع‬ ‫الأ�سلحة النووية وو�ضع �آلية لل�سالم‪.‬‬ ‫وقال لل�صحافيني يف بكني �إنه ميكن تعليق عقوبات‬ ‫جم�ل����س الأم� ��ن ��ض��د ك��وري��ا ال���ش�م��ال�ي��ة �أو رف�ع�ه��ا وف�ق�اً‬ ‫لإج ��راءات كوريا ال�شمالية‪ .‬و�أ��ض��اف "العقوبات لي�ست‬ ‫غاية‪ ،‬نعتقد �أنه يتعني على جمل�س الأمن العمل لدعم‬ ‫اجلهود الدبلوما�سية يف الوقت احلايل"‪.‬‬ ‫رح��ب رئي�س ال ��وزراء ال�ي��اب��اين‪� ،‬شينزو �آب��ي‪،‬‬ ‫كذلك ّ‬ ‫بالبيان امل�شرتك الذي وقعه الرئي�س الأمريكي والزعيم‬ ‫الكوري ال�شمايل كيم جونغ �أون‪ ،‬وا�صفاً �إياه ب�أنه خطوة‬ ‫�أوىل نحو نزع ال�سالح النووي لكوريا ال�شمالية‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �آبي يف طوكيو "نرى يف ذلك خطوة �ضمن‬ ‫حل �شامل"‪ .‬وتن�شد اليابان موافقة كوريا ال�شمالية على‬ ‫نزع كامل وقابل للتحقق وال رجعة فيه لل�سالح النووي‪.‬‬ ‫وتعهد كيم يف البيان امل�شرتك "بالعمل على نزع ال�سالح‬ ‫النووي بالكامل من �شبه اجلزيرة الكورية"‪ .‬و�أ�شار �آبي‬ ‫�إىل �أن��ه "يود �شكر الرئي�س (ت��رم��ب) على ط��رح ق�ضية‬ ‫املخطوفني"‪ ،‬يف �إ�شارة �إىل مطالبة اليابان بيونغ يانغ‬ ‫بالإفراج عن كل من تبقّى من اليابانيني الذين خطفتهم‬ ‫لتدريب جوا�سي�سها‪.‬‬ ‫�أم��ا رو�سيا‪ ،‬ف��أب��دت ا�ستعدادها للم�ساعدة‪� ،‬إذ نقلت‬ ‫وك��ال��ة "تا�س" ال��رو��س�ي��ة ل�ل�أن �ب��اء ام ����س ع��ن �سريغي‬ ‫ري ��اب� �ك ��وف‪ ،‬ن��ائ��ب وزي� ��ر اخل ��ارج� �ي ��ة‪ ،‬ق��ول��ه �إن رو� �س �ي��ا‬ ‫تنظر ب�إيجابية �إىل ال�ق�م��ة‪ ،‬لكن "ال�شيطان يكمن يف‬ ‫التفا�صيل"‪ .‬وقال ريابكوف �إن رو�سيا م�ستعدة للم�ساعدة‬ ‫يف تنفيذ م��ا ات�ف��ق عليه اجل��ان�ب��ان م��ن العمل على نزع‬ ‫ال���س�لاح ال �ن��ووي بالكامل م��ن �شبه اجل��زي��رة ال�ك��وري��ة‪،‬‬

‫وت�أمل �أن تفتح ت�سوية الأزمة النووية الباب �أمام التعاون‬ ‫االقت�صادي الطبيعي‪.‬‬ ‫ب ��دوره‪� ،‬أ� �ش��اد االحت ��اد الأوروب� ��ي بالقمة باعتبارها‬ ‫"خطوة مهمة و�ضرورية"‪ ،‬تتيح �إمكانية حتقيق "النزع‬ ‫الكامل للأ�سلحة النووية" يف �شبه اجلزيرة الكورية‪.‬‬ ‫وق��ال��ت م���س��ؤول��ة ال �ع�لاق��ات اخل��ارج �ي��ة يف االحت��اد‬ ‫الأوروب� � ��ي‪ ،‬ف�ي��دي��ري�ك��ا م��وغ�يري�ن��ي‪ ،‬يف ب �ي��ان‪� ،‬إن "هذه‬ ‫القمة خطوة مهمة و�ضرورية لت�شكل �أ�سا�ساً للتطورات‬ ‫الإيجابية التي حتققت يف العالقات الكورية‪-‬الكورية‬ ‫وعلى �شبه اجلزيرة حتى الآن"‪.‬‬ ‫�إىل ذل��ك‪ ،‬ح � ّذرت �إي ��ران كيم ج��ون��غ �أون م��ن الثقة‬ ‫ب��ال��رئ�ي����س الأم�ي�رك ��ي‪ ،‬ال ��ذي ق��ال��ت �إن ��ه مي�ك��ن �أن يلغي‬ ‫اتفاقهما على نزع ال�سالح النووي خالل �ساعات‪ .‬ونقلت‬ ‫وكالة �أنباء اجلمهورية الإ�سالمية (�إرن��ا) عن املتحدث‬ ‫با�سم احلكومة الإيرانية‪ ،‬حممد باقر نوبخت‪ ،‬قوله "ال‬ ‫نعلم مع من يتفاو�ض زعيم كوريا ال�شمالية‪ .‬من الوا�ضح‬ ‫�أنه ميكن �أن يلغي االتفاق قبل �أن يعود �إىل بالده"‪.‬‬ ‫وق � ّرر ترمب ال�شهر املا�ضي االن�سحاب من االتفاق‬ ‫النووي املوقع مع �إي��ران يف عام ‪ ،2015‬قائ ً‬ ‫ال �إن��ه معيب‬ ‫للغاية‪ ،‬وقرر �إعادة فر�ض العقوبات على �إيران‪.‬‬ ‫يف ال���س�ي��اق‪ ،‬رح��ب م��دي��ر ال��وك��ال��ة ال��دول�ي��ة للطاقة‬ ‫الذرية‪ ،‬يوكيا �أمانو‪ ،‬بالبيان ال�صادر يف ختام القمة‪ .‬وقال‬ ‫أرحب ببيان الرئي�س الأم�يرك��ي ترامب وزعيم‬ ‫�أمانو "� ّ‬ ‫كوريا ال�شمالية كيم الذي �صدر اليوم يف قمة �سنغافورة‬ ‫وت�ضمن التزام جمهورية كوريا الدميقراطية ال�شعبية‬ ‫ب��ال �ن��زع ال �ك��ام��ل ل�ل�أ��س�ل�ح��ة ال �ن��ووي��ة يف ��ش�ب��ه اجل��زي��رة‬ ‫الكورية"‪ ،‬م�شرياً �إىل ا�ستعداد وكالته للقيام ب�أي �أن�شطة‬ ‫الزمة للتحقق من تطبيق ذلك‪.‬‬

‫وزير الدفاع الرتكي‪ :‬عملياتنا يف العراق‬ ‫تحظى بدعم إيراني‬ ‫�إ�سطنبول‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫قال وزير الدفاع الرتكي‪ ،‬نور الدين جانيكلي‪ ،‬ام�س‬ ‫الثالثاء‪� ،‬إن العمليات الع�سكرية التي ت�شنها ب�لاده يف‬ ‫�شمال العراق متوا�صلة حتى الق�ضاء على الإرهاب هناك‪،‬‬ ‫م�شدداً على �أنها حتظى بدعم من �إيران‪ ،‬الفتاً �إىل �إن�شاء‬ ‫قواعد ع�سكرية حم�صنة لعمليات طويلة الأمد‪.‬‬ ‫ويف ل�ق��اء مبا�شر �أج ��راه ال��وزي��ر ال�ترك��ي م��ع وكالة‬ ‫"الأنا�ضول" الرتكية الر�سمية‪ ،‬قال �إن "�إيران �أعربت‬ ‫ب�شكل وا��ض��ح ج��داً ع��ن ترحيبها بتقدمي ال��دع��م ال�لازم‬ ‫للعمليات �ضد الإره��اب�ي�ين �شمايل ال �ع��راق‪ ،‬مب��ا ي�شمل‬ ‫جبال قنديل (معقل حزب العمال الكرد�ستاين)‪ ،‬حيث مت‬ ‫حتييد �أكرث من ‪� 500‬إرهابي منذ مطلع العام اجلاري"‪.‬‬ ‫ال��وزي��ر ال�ترك��ي �صرح �أن "م�شاوراتهم ولقاءاتهم‬ ‫م�ستمرة مع اجلانب الإي��راين منذ ف�ترة طويلة‪ ،‬وكان‬ ‫املقرتح الرتكي �أن يتم تنفيذ العملية ب�شكل م�شرتك‪،‬‬ ‫و�إيران يف هذا الأمر كان دعمها كبرياً جداً‪ ،‬خا�صة على‬ ‫م�ستوى احل��وارات التي كانت جترى معهم‪� ،‬إذ مت بحث‬ ‫الأمر خالل زيارة رئي�س هيئة الأركان الإيراين �إىل تركيا‬ ‫قبل �أ�شهر‪ ،‬وق��د التقى معه‪ ،‬ويف اللقاءات �أك��د اجلانب‬ ‫الرتكي �ضرورة الدعم الإيراين للعمليات �ضد قنديل"‪.‬‬ ‫و�أ� � �ض� ��اف‪" :‬كان ه �ن��اك ت��رح �ي��ب ح ��ار م ��ن قبلهم‬ ‫وعر�ضنا عليهم تنفيذ العملية ب�شكل م�شرتك‪ ،‬و�إن مل‬ ‫تكن العملية و�صلت �إىل �أن ت�ك��ون ب�شكل م�شرتك مع‬ ‫طهران‪� ،‬إال �أن �أقوالهم لنا ت�ؤكد وقوفهم ب�شكل قوي �إىل‬

‫جانب العمليات التي جنريها"‪.‬‬ ‫و�أكد �أن �أنقرة "تلتقي مع كل من له عالقة بالعمليات‪،‬‬ ‫وقرارها وا�ضح لهم‪ ،‬رمبا هناك من ال ير�ضى بالعمليات‬ ‫وهناك دولة لن �أقول من هي ال تر�ضى بالعمليات‪ ،‬ف�إذا‬ ‫كان هناك تهديد من دولة جماورة فعلى هذه الدولة حل‬ ‫هذه امل�شكلة‪ ،‬وتركيا طلبت من العراق كثرياً حل م�شكلة‬ ‫الإره��اب‪ ،‬وعندما مل حتلها فمن الطبيعي وفق القانون‬ ‫الدويل الدفاع عن �أنف�سنا‪ ،‬ودول اجلوار ال تعرت�ض على‬ ‫العمليات وهناك تن�سيق فيما بينها"‪.‬‬ ‫ولفت �إىل �أن تركيا "�أن�ش�أت قواعد ع�سكرية يف �شمال‬ ‫العراق للمرة الأوىل‪ ،‬فبدون هذه القواعد �سيكون من‬ ‫ال�صعب تقنياً �إط�ل�اق عمليات ط��وي�ل��ة مل�ن��اط��ق �أبعد"‪،‬‬ ‫م�شدداً على �أن "العملية �ستتوا�صل بال�شكل الذي ال يخ ّل‬ ‫بوحدة �أرا�ضي دول��ة �أخ��رى ب��أي �شكل من الأ�شكال‪� ،‬إىل‬ ‫ح�ين الق�ضاء على جميع الإره��اب�ي�ين وتطهري املنطقة‬ ‫منهم‪ ،‬حتى تخلو املنطقة من التهديد"‪.‬‬ ‫كذلك �أ�شار �إىل �أن "احلملة على جبال قنديل تختلف‬ ‫عن غريها‪ ،‬لأنّ م�سلحي الكرد�ستاين كانوا يهاجمون‬ ‫تركيا منها ويت�سللون �إىل الداخل الرتكي‪ ،‬م�ستفيدين‬ ‫من وعورة املنطقة والطرق اجلبلية التي ي�ستخدمونها‬ ‫ب�سهولة"‪ ،‬مبيناً �أن "مرحلة الإعداد للعملية م�ستغرقة‬ ‫منذ نحو ع��ام‪ ،‬وال��رئ�ي����س رج��ب طيب �أردوغ� ��ان �أعطى‬ ‫التعليمات ب�شكل وا�ضح ب��أن تبنى القواعد هناك حلني‬ ‫انتهاء العمليات بالق�ضاء على الكرد�ستاين‪ ،‬وهو الهدف‬ ‫من هذه العملية‪ ،‬وتوقيتها ال عالقة له باالنتخابات لأن‬

‫حت�ضرياتها جتري منذ نحو عام"‪.‬‬ ‫وحول االتفاق مع �أمريكا حول منبج ال�سورية‪ ،‬قال‬ ‫�إن تركيا طالبت دائماً ب�أن يكون �شكل احلكم يف �سورية‬ ‫وف��ق ال�ت��وزع ال��دمي��وغ��رايف فيها‪ ،‬وحاليا �سيتم تطبيق‬ ‫ذل��ك مع �أم�يرك��ا‪ ،‬من خ�لال اتفاق منبج‪� ،‬إذا �ستن�سحب‬ ‫عنا�صر وحدات حماية ال�شعب من منبج برقابة ع�سكرية‬ ‫�أمريكية تركية‪ ،‬و�أنه �أبلغ نظريه الأمريكي بها بحزم ب�أن‬ ‫"تركيا ال تريد مماطلة حول تنفيذ االتفاق وهو ما �أكد‬ ‫عليه نظريه"‪.‬‬ ‫و�أردف �أن "�أنقرة ت ��رى �أن االت �ف��اق ال ��ذي ج��رى‬ ‫مع �أم�يرك��ا يفتح الطريق من �أج��ل تنظيف �سورية من‬ ‫الإرهابيني‪ ،‬ونعتقد �أن هناك عالقة بني وحدات حماية‬ ‫ال�شعب وح��زب العمال الكرد�ستاين‪ ،‬ول��و �أن �أم�يرك��ا مل‬ ‫ت ��درك ذل��ك مل��ا �أق�ب�ل��ت ع�ل��ى ه��ذا ال�ت�ف��اه��م م��ع �أنقرة"‪،‬‬ ‫الفتاً �إىل �أن��ه �سيعقد اجتماعاً ب�ش�أن منبج ال�سورية مع‬ ‫م�س�ؤولني �أمريكيني يف �أملانيا هذا الأ�سبوع‪.‬‬ ‫ووج� � ��ه ال ��وزي ��ر ال�ت�رك ��ي ان� �ت� �ق ��ادات �إىل احل�ل�ي��ف‬ ‫ّ‬ ‫الأم�يرك��ي "الذي �ساهم بتدمري م��دن يف �سورية جراء‬ ‫عمليات التحالف الدويل �ضد داع�ش يف الرقة وغريها‪،‬‬ ‫ف�ض ً‬ ‫ال عن قتل املدنيني ب�شكل ع�شوائي‪ ،‬الأمر الذي مل‬ ‫تقدم عليه تركيا يف عملياتها ب�سورية‪� ،‬إذ �إن مدن الباب‬ ‫وع�ف��ري��ن م��ا زال ��ت على حالها ومل تتعر�ض للدمار"‪،‬‬ ‫م�شدداً على �أن "عمليتي درع الفرات وغ�صن الزيتون يف‬ ‫�سورية ك�شفتا تطور ال�سالح املحلي الرتكي"‪.‬‬


‫‪10‬‬

‫االربعاء (‪ )13‬حزيران (‪ ) 2018‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )25‬العدد (‪)3973‬‬

‫�إع������������ل�����������ان������������������������ات‬


‫‪11‬‬ ‫اتحاد الكرة يؤكد تحقيق أندية‬ ‫املحرتفني ملعايري ومتطلبات الرتخيص‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أك��د م��دي��ر تراخي�ص الأن��دي��ة ب��االحت��اد االردين ل�ك��رة القدم‬ ‫وم�ست�شار تراخي�ص االن��دي��ة ب��االحت��اد الآ��س�ي��وي �أح�م��د ما�شة‪� ،‬أن‬ ‫جميع �أندية املحرتفني �أجنزت متطلبات ومعايري الرتخي�ص‪.‬‬ ‫وا�شار ما�شة اىل �أن جميع االندية على دراية كاملة بالتعليمات‪،‬‬ ‫با�ستثناء ناديي ال�سلط وال�صريح اللذين ت�أهال حديثا اىل دوري‬ ‫املحرتفني‪ ،‬بانتظار اطالعهما على التفا�صيل‪.‬‬ ‫وبني ما�شة �أنه �سيتم �إ�صدار كتيب تعليمات يحتوي على جميع‬ ‫متطلبات و�أنظمة الرتاخي�ص ب�أنواعها وار�ساله للأندية‪ ،‬ويحتوي‬ ‫�أي�ضا على �أوراق تو�ضيحية ل�شرح عملية �إ�صدار الرخ�ص ب�أ�شكالها‬ ‫(املحلية وك�أ�س الإحتاد الآ�سيوي وبطولة دوري �أبطال �آ�سيا)‪.‬‬ ‫وقال‪" :‬مت خماطبة جميع �أندية املحرتفني ل�ضرورة حتديد‬ ‫ن��وع الرخ�صة التي �سيعتمدها ك��ل ن��اد يف املو�سم اجل��دي��د ‪-2018‬‬ ‫‪ ،2019‬م��ع � �ض��رورة تعيني �شخ�ص م���س��ؤول ع��ن ام��ور الرتخي�ص‬ ‫وب�صفة �ضابط ارتباط لكل ناد‪ ،‬و�أن يكون قادرا على ا�ستخدام نظام‬ ‫الرتخي�ص االلكرتوين بعد �أن يتم التدريب عليه من قبل االحتاد"‪.‬‬ ‫ول�ف��ت اىل �أن ��ه �سيتم ال�ع�م��ل ع�ل��ى ت��دري��ب ��ض�ب��اط االرت �ب��اط‬ ‫على �أنظمة ج��دي��دة كت�سجيل الالعبني واخل��دم��ات ال�ت��ي تخ�ص‬ ‫�ش�ؤون الأندية ودائرة امل�سابقات عرب املوقع االلكرتوين‪ ،‬بالإ�ضافة‬ ‫ل�ت���س�ج�ي��ل ال�لاع �ب�ين ع�ب�ر ن �ظ��ام ‪ ،Fifa Connect‬ون �ظ��ام‬ ‫امل�سابقات ‪ ،CMS‬ونظام االنتقاالت الدولية ‪.Fifa TMS‬‬ ‫وك�شف ما�شة �أن املرحلة االخ�يرة من التدريب تعنى بكيفية‬ ‫ا�ستخدام نظام ت�سجيل الالعبني‪ ،‬و�إ�صدار الباجات الكرتونيا عرب‬ ‫برنامج خا�ص باالحتاد‪ ،‬ي�ساعد الأندية على توفري اجلهد والوقت‪،‬‬ ‫وذلك يخدم حتديدا االندية التي تقع مقراتها خارج العا�صمة‪.‬‬ ‫و�أع �ل��ن م��دي��ر الرتخي�ص �أن االحت ��اد الآ��س�ي��وي اخ�ت��ار �أن��دي��ة‬ ‫ال��وح��دات والفي�صلي واجل��زي��رة‪ ،‬ل��زي��ارات التقييم من قبل دائ��رة‬ ‫الرتاخي�ص ب��االحت��اد الآ��س�ي��وي وبالتعاون م��ع دائ��رة الرتاخي�ص‬ ‫باالحتاد االردين‪ ،‬و�سيتم تدقيق الأوراق املطلوبة واالط�لاع على‬ ‫امللفات اخلا�صة بالرتخي�ص لكل ناد وذل��ك بالفرتة من ‪28 – 26‬‬ ‫حزيران احلايل‪.‬‬ ‫و�أو��ض��ح ان��ه �سيتم ا�ستحداث معايري جديدة خا�صة بتطوير‬ ‫الأعمال بالأندية‪ ،‬ومن متطلباتها �أن يكون لكل ناد م�س�ؤوال خمت�صا‬ ‫بجوانب الت�سويق‪.‬‬ ‫ويف نهاية حديثه‪� ،‬أكد ما�شة �أن احتاد الكرة �سيعقد ور�شات عمل‬ ‫تدريبية مكثفة مل�س�ؤويل الرتاخي�ص – �ضباط االرتباط‪ -‬بالإ�ضافة‬ ‫للم�س�ؤولني املاليني للأندية‪ ،‬لتطوير النظام املايل لدى االندية‬ ‫وكيفية ف�صل الأم��ور املالية اخلا�صة بن�شاط كرة القدم عن باقي‬ ‫الأن�شطة االخرى التي ميار�سها النادي‪.‬‬

‫الوحدات يبدأ بمفاوضات العبيه‬ ‫لتجديد عقودهم‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ب��د�أ ن��ادي الوحدات بالدخول يف مفاو�ضات مع العبيه الذين‬ ‫انتهت عقودهم بنهاية املو�سم الكروي املا�ضي‪ ،‬ا�ستعدادا لإعادة بناء‬ ‫الفريق ا�ستعدادا للمو�سم الكروي ‪.2019-2018‬‬ ‫وي�صطدم ن��ادي الوحدات بانتهاء عقود عدد كبري من العبي‬ ‫فريقه لكرة ال�ق��دم ي�صل �إىل ح��وايل ‪ 12‬الع�ب��ا‪ ،‬م��ا يتطلب ر�صد‬ ‫ميزانية كبرية لتجديد عقود الالعبني‪.‬‬ ‫وال�ت�ق��ى ال �ن��ادي ممثال ب ��االدارة واجل �ه��از الفني م��ع ع��دد من‬ ‫الالعبني‪ ،‬للوقوف على طلباتهم املالية مقابل التوقيع على عقد‬ ‫جديد مع النادي‪.‬‬ ‫وي�سعى املدير الفني لفريق الوحدات جمال حممود الختيار‬ ‫الالعبني الذين يرغب با�ستمرارهم مع الفريق الباحث يف املو�سم‬ ‫املقبل عن اح��راز الأل�ق��اب‪� ،‬إ�ضافة اىل الرتكيز ب�شكل رئي�سي على‬ ‫امل�شاركة اال�سيوية املقبلة‪ ،‬حيث ينتظر �أن ي�شارك الفريق يف الدور‬ ‫التمهيدي بدوري �أبطال �آ�سيا‪.‬‬

‫الرمثا يسعى لتعيني أبو ناصوح‬ ‫مدرب ًا لحراس املرمى‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ي�سعى ن��ادي الرمثا لتعيني �أحمد اب��و نا�صوح مدربا حلرا�س‬ ‫مرمى فريق كرة القدم خالل املو�سم الكروي املقبل‪.‬‬ ‫وف��احت الرمثا اب��و نا�صوح لتعيينه م��درب��ا حل��را���س امل��رم��ى يف‬ ‫اجلهاز الفني للفريق الذي يقوده اجلزائري مراد رحموين‪.‬‬ ‫وك��ان اب��و ن��ا��ص��وح اح��د اب��رز ح��را���س امل��رم��ى يف ال�ف��ري��ق خالل‬ ‫ال�سنوات املا�ضية‪ ،‬ا�ضافة اىل خربته يف العمل مدربا حلرا�س مرمى‬ ‫املنتخبات الوطنية‪.‬‬ ‫ورد اب��و ن��ا��ص��وح باملوافقة املبدئية على ق�ب��ول مهمة تدريب‬ ‫حرا�س املرمى‪ ،‬بانتظار جل�سة مفاو�ضات ر�سمية حل�سم املو�ضوع‬ ‫ب�شكل نهائي‪.‬‬

‫اشتعال املنافسة على ألقاب‬ ‫الفئات يف سباق الكارتينغ الثالث‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أ�شعل املت�سابقون مناف حجاوي (فئة ال�سينيور) وحمزة قمق‬ ‫(فئة اجلونيور) وفي�صل نا�شخو (فئة امليني) وع�لاء حب�ش (فئة‬ ‫املا�سرتز) فتيل املناف�سة على �ألقاب الفئات حمرزين املراكز الأوىل‬ ‫يف �سباق الكارتينغ (اجل��ول��ة الثالثة من بطولة الأردن ل�سباقات‬ ‫الكارتينغ)‪.‬‬ ‫واق�ي��م ال�سباق حت��ت اال� �ض��واء الكا�شفة ليلة �أم ����س‪ ،‬يف حلبة‬ ‫جوردن �سبيد �سنرت – طريق املطار‪.‬‬ ‫وت��وج امل��دي��ر التنفيذي ل�ل�أردن�ي��ة لريا�ضة ال���س�ي��ارات عثمان‬ ‫نا�صيف ورئي�س جلنة احلكام جمدي الن�شا�شيبي و�أع�ضاء اللجنة‬ ‫الفائزين بال�سباق‪.‬‬ ‫وك��ان��ت امل�ن��اف���س��ة الأق� ��وى ب�ين امل�ت���س��اب�ق�ين يف ف�ئ��ة اجل��ون�ي��ور‬ ‫وال�سينيور‪ -‬ماك�س من خالل جولة (بريفاينل لل�سباق ‪ )1‬وتكونت‬ ‫من ‪ 15‬لفة وجولة (الفاينل) وتكونت من ‪ 20‬لفة‪.‬‬ ‫ووفقا لنتائج ال�سباق ف�إن ال�سباقات املتبقة تنذر مبناف�سة قوية‬ ‫بني الأب�ط��ال‪،‬ال�ف��ائ��زون يف ال�سباق‪ - :‬فئة امليني ‪ -‬ماك�س‪ :‬املركز‬ ‫الأول‪ :‬في�صل نا�شخو واملركز الثاين‪� :‬أركان مكالدة واملركز الثالث‪:‬‬ ‫�سند احلموي‪.‬‬ ‫ فئة املا�سرتز ‪:‬عالء حب�ش‪.‬‬‫ فئة ال�سينيور‪ -‬ماك�س‪:‬املركز الأول‪ :‬مناف حجاوي واملركز‬‫الثاين‪� :‬أمري ه�شام النجار واملركز الثالث‪ :‬عبد اهلل الدليمي‪.‬‬ ‫ فئة اجل��ون�ي��ور‪ -‬م��اك����س‪:‬امل��رك��ز الأول‪ :‬ح�م��زة قمق وامل��رك��ز‬‫الثاين‪ :‬عبد اهلل الد�سوقي‪.‬‬

‫‪assabeelsports@yahoo.com‬‬

‫االربعاء (‪ )13‬حزيران (‪ ) 2018‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )25‬العدد (‪)3973‬‬

‫مونديال ‪2018‬‬

‫أملانيا تنضم اىل الواصلني وبلجيكا توجه إنذار ًا‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫ين�ضم املنتخب الأمل� ��اين ح��ام��ل ال�ل�ق��ب ال �ث�لاث��اء اىل‬ ‫الوا�صلني لرو�سيا للم�شاركة يف ك�أ�س العامل يف كرة القدم‬ ‫‪ 2018‬التي تنطلق اخلمي�س‪ ،‬غداة توجيه املنتخب البلجيكي‬ ‫ر��س��ال��ة ق��وي��ة ملناف�سيه ب � ��أداء ه�ج��وم��ي مم�ي��ز يف �آخ ��ر لقاء‬ ‫ا�ستعدادي للنهائيات‪.‬‬ ‫كما ي�صل الثالثاء اىل رو�سيا منتخب انكلرتا‪ ،‬قبل‬ ‫ي��وم�ين م��ن اف�ت�ت��اح الن�سخة ال� �ـ‪ 21‬اخلمي�س ب�ل�ق��اء رو�سيا‬ ‫امل�ضيفة وال�سعودية �ضمن املجموعة الأوىل‪.‬‬ ‫وقبل انطالق ال�سباق املحموم على بطاقتي الت�أهل عن‬ ‫كل من املجموعات الثماين‪� ،‬سيكون على االحتادات الأع�ضاء‬ ‫يف االحت��اد ال��دويل للعبة (فيفا) ان يختاروا الأربعاء هوية‬ ‫البلد الذي �سي�ست�ضيف نهائيات ‪ 2026‬حيث يتناف�س املغرب‬ ‫مع امللف الثالثي الأمريكي‪-‬املك�سيكي‪-‬الكندي‪.‬‬ ‫ويتطلع املنتخب الأملاين الذي توج باللقب العاملي قبل‬ ‫�أربعة �أعوام على ح�ساب الأرجنتني وجنمها ليونيل مي�سي‪،‬‬ ‫للحاق بالربازيل ورف��ع ر�صيده اىل ‪� 5‬أل�ق��اب‪ ،‬يف لن تكون‬ ‫�سهلة ال�سيما �إذا ق��دم العبو امل��درب يواكيم ل��وف امل�ستوى‬ ‫نف�سه الذي ظهروا به يف مبارياتهم اال�ستعدادية‪.‬‬ ‫وع �ج��ز "مان�شافت" ع ��ن حت �ق �ي��ق ال� �ف ��وز يف خم�س‬ ‫م �ب��اري��ات م�ت�ت��ال�ي��ة ق�ب��ل �أن ي �ع��اين اجل�م�ع��ة يف ل�ي�ف��رك��وزن‬ ‫لتخطي ال�سعودية ‪ .1-2‬لكن الأملان الذين ا�ستعادوا خدمات‬ ‫حار�سهم مانويل نوير يف الوقت املنا�سب‪ ،‬يعرفون بقدرتهم‬ ‫على التعامل مع الأحداث الكبرية و�أبرز دليل و�صولهم �أقله‬ ‫اىل ن�صف النهائي يف الن�سخ الأربع الأخرية‪.‬‬ ‫ويفتتح �أبطال العامل م�شوارهم يف املجموعة ال�ساد�سة‬ ‫�ضد املك�سيك الأحد على ملعب "لوجنيكي" يف مو�سكو‪ ،‬قبل‬ ‫مواجهة ال�سويد وكوريا اجلنوبية يف ‪ 23‬و‪ 27‬احلايل تواليا‪.‬‬ ‫ويعك�س مدير املنتخب �أوليفر بريهوف مقاربة الأملان‬ ‫ل�ل�ب�ط��والت ال �ك�ب�رى‪ ،‬م���ش��ددا ب� ��أن "مان�شافت" ي ��أت��ي اىل‬ ‫رو�سيا "للفوز بالبطولة"‪ ،‬وهو �أم��ر مل يحقق �أي منتخب‬ ‫لن�سختني على التوايل منذ الربازيل عامي ‪ 1958‬و‪.1962‬‬ ‫ويحل الثالثاء يف رو�سيا املنتخب الإنكليزي الذي مل‬ ‫يدخل على الورق يف ح�سابات املر�شحني للفوز باللقب‪ ،‬لكن‬ ‫ثالث �أ�صغر ت�شكيلة ت�شارك يف النهائيات يف تاريخ "الأ�سود‬ ‫الثالثة" ت�ضم يف �صفوفها الع�ب�ين مم�ي��زي��ن م�ث��ل قائد‬ ‫املنتخب هاري كاين وديلي �آيل ورحيم �ستريلينغ‪.‬‬ ‫وخل����ص �آيل ط�م��وح��ات �أب �ط��ال ‪ 1966‬ب��ال�ق��ول "منلك‬ ‫فريقا �شابا‪ ،‬متعط�شا يريد حتقق العظمة‪ .‬نريد �أن جنمع‬ ‫البالد معا وحتقيق �شيء رائع"‪.‬‬ ‫من جهته قال كاين "نحن فخورون ب�أننا هنا‪� ،‬سنعمل‬ ‫بجهد وطاقة (‪ )...‬لدينا العديد من القدرات الهجومية‬ ‫القادرة على الت�سبب ب�ضرر" للمناف�سني‪.‬‬ ‫وت�شكل بلجيكا التهديد الأكرب للإنكليز يف املجموعة‬ ‫الثامنة التي ت�ضم تون�س وبنما‪ ،‬وق��د �أظ�ه��ر "ال�شياطني‬ ‫احلمر" ذلك الإثنني عندما �أنهوا ا�ستعداداتهم للنهائيات‬ ‫بفوز كبري على رفيق املونديال املنتخب الكو�ستاريكي ‪1-4‬‬ ‫بف�ضل ثنائية ملهاجم مان�ش�سرت يونايتد االنكليزي روميلو‬ ‫لوكاكو‪.‬‬ ‫وك��ان��ت النقطة ال�سلبية ال��وح�ي��دة يف م�ب��اراة الإث�ن�ين‬ ‫ا�صابة �صانع �ألعاب ت�شل�سي الإنكليزي ادين هازار وخروجه‬ ‫قبل ‪ 20‬دقيقة على النهاية‪ ،‬لكن زمالءه لي�سوا قلقني حيال‬ ‫الإ�صابة وبينهم لوكاكو الذي قال "ل�ست قلقا ب�ش�أن ادين‪،‬‬

‫مهاجم بلجيكا روميلو لوكاكو (ميني) يحتفل مع زمالئه بعد الت�سجيل يف مرمى كو�ستاريكا خالل لقاء ودي‬ ‫�إنه �شخ�ص قوي‪ .‬يتعر�ض للركل طيلة الوقت‪ ،‬لكنه يتعافى‬ ‫�سريعا"‪.‬‬ ‫مونديال ‪2026‬‬ ‫و�ستكون مو�سكو على م��وع��د منتظر ع�شية �صافرة‬ ‫انطالق الن�سخة ال �ـ‪ 21‬من النهائيات العاملية‪ ،‬لأن �أع�ضاء‬ ‫"فيفا" �سيقررون الأرب�ع��اء هوية البلد ال��ذي ي�ست�ضيف‬ ‫مونديال ‪ 2026‬الذي ي�شارك فيه ‪ 48‬منتخبا للمرة الأوىل‪.‬‬ ‫وحافظ املغرب على مكانه يف ال�سباق نحو ا�ست�ضافة‬ ‫البطولة بعد م�صادقة جلنة التقييم التابعة لفيفا على ملف‬ ‫تر�شيحه املناف�س للملف امل�شرتك‪.‬‬ ‫وت�شارك يف عملية اختيار البلد امل�ضيف الدول الأع�ضاء‬ ‫يف االحتاد الدويل‪ .‬ومن �أ�صل ‪ 211‬ع�ضوا‪ ،‬يحق لـ ‪� 207‬أع�ضاء‬ ‫الت�صويت‪ ،‬هم كل ال��دول املن�ضوية �ضمن الفيفا با�ستثناء‬ ‫ال��دول الأربعة املر�شحة‪ .‬وهي امل��رة الأوىل التي يحق فيها‬ ‫لكل ال��دول الأع�ضاء الت�صويت‪ ،‬بعدما ك��ان الأم��ر يقت�صر‬ ‫الأمر على �أع�ضاء اللجنة التنفيذية لالحتاد الدويل‪.‬‬ ‫ويف ال�ت�ق��ري��ر املخت�صر ال ��ذي ن���ش��ره "فيفا"‪ ،‬ح��ددت‬ ‫جلنة التقييم �أرب�ع��ة جم��االت ع��ام��ة ل�ـ "تقييم املخاطر"‪،‬‬ ‫ه��ي‪ :‬جم��ال امل�ك��ون��ات التقنية‪ ،‬جم��ال االل �ت��زام وال�ق��ان��ون‪،‬‬ ‫جم��ال الأم��ن وال�ط��ب والأم ��ور املرتبطة ب��احل��دث‪ ،‬وجم��ال‬ ‫اال�ستدامة وحقوق االن�سان وحماية البيئة‪ .‬وق�سم كل جمال‬

‫اىل فئات فرعية‪.‬‬ ‫وبح�سب هذا التقييم‪� ،‬سجلت اللجنة وجود "خماطر‬ ‫مرتفعة" يف امللف املغربي‪ ،‬يف فئتي "املالعب"‪ ،‬و"االقامة‬ ‫والنقل"‪ .‬يف امل�ق��اب��ل‪ ،‬مل ت�سجل �أي "خماطر مرتفعة"‬ ‫يف م�ل��ف ال�تر��ش�ي��ح امل���ش�ترك ال ��ذي ي��واج��ه خ�ط��ر �أن يكون‬ ‫ال�ت���ص��وي��ت ل��ه م��ن ع��دم��ه م �ت ��أث��را ب��امل��واق��ف م��ن الرئي�س‬ ‫الأمريكي دونالد ترامب‪.‬‬ ‫ل�ك��ن رئ�ي����س امل�ل��ف امل���ش�ترك ك��ارل��و���س ك��وردي��رو �شدد‬ ‫الإث �ن�ين م��رة �أخ ��رى ع�ل��ى � �ض��رورة "الت�صويت ل�ن��ا ولي�س‬ ‫لرتامب"‪ ،‬م�ضيفا "ن�ؤمن حقا ب�أن القرار �سيتخذ ا�ستنادا‬ ‫اىل من ي�ستحقه‪ ...‬نحن نتحدث عن كرة القدم‪ ...‬ما هو‬ ‫الأف�ضل لكرة القدم وجمتمعنا الكروي"‪.‬‬ ‫وعلى �صعيد املقارنة يف التنقيط‪ ،‬نالت املالعب يف امللف‬ ‫املغربي عالمة ‪ 2,7‬من �أ�صل ‪ ،5‬مقابل ‪ 4,0‬للملف امل�شرتك‪.‬‬ ‫و�أوردت جلنة التقييم يف مالحظاتها ان "امللف املغربي‬ ‫مقدم ب�شكل جيد وق��وي جلهة االل�ت��زام احلكومي‪ ،‬اال انه‬ ‫ي�ح�ت��اج اىل ان يبني ب�شكل ج��دي��د معظم ال�ب�ن��ى التحتية‬ ‫املرتبطة بالبطولة والبنى التحتية الأو�سع‪ .‬امللف امل�شرتك‬ ‫يف امل�ق��اب��ل‪ ،‬يتمتع مب���س�ت��وي��ات واع ��دة م��ن ال�ب�ن��ى التحتية‬ ‫القائمة والعملية"‪.‬‬ ‫وتفيد التقارير ال�صحافية ان رئي�س فيفا ال�سوي�سري‬

‫ج��اين انفانتينو مييل اىل ت�أييد ملف الرت�شيح الثالثي‬ ‫امل���ش�ترك‪ ،‬امل��دع��وم ب�ق��وة �أي���ض��ا م��ن ت��رام��ب‪ ،‬يف ح�ين يعول‬ ‫امل �غ��رب ع �ل��ى دع ��م �أط � ��راف ع ��دة �أب ��رزه ��ا �أع �� �ض��اء االحت ��اد‬ ‫االفريقي للعبة‪ ،‬ا�ضافة اىل دول �أوروبية �أبرزها فرن�سا‪.‬‬ ‫وتقدم املغرب برت�شيحه ال�ست�ضافة املونديال للمرة‬ ‫اخلام�سة‪ ،‬وه��و ي��أم��ل يف ان يكون ث��اين بلد افريقي ينظم‬ ‫العر�س العاملي بعد جنوب افريقيا ‪.2010‬‬ ‫وبالن�سبة للن�سخة احلالية التي �شابتها تهم الف�ساد‬ ‫والر�شى يف اط��ار الف�ضائح التي ه��زت "فيفا" منذ ‪،2015‬‬ ‫ي�ح��ل ال �ع��امل يف رو��س�ي��ا و��س��ط �أج� ��واء مت�شنجة ب�ين البلد‬ ‫امل���ض�ي��ف وال� �غ ��رب‪ ،‬ال��س�ي�م��ا ب��ري�ط��ان�ي��ا ع�ل��ى خ�ل�ف�ي��ة ات�ه��ام‬ ‫م��و��س�ك��و ب��ال��وق��وف خ�ل��ف ت�سميم ال�ع�م�ي��ل امل� ��زدوج ال�سابق‬ ‫��س�يرغ��ي �سكريبال واب�ن�ت��ه‪ ،‬وم��ا ت�لاه��ا م��ن ت �ب��ادل يف ط��رد‬ ‫الدبلوما�سيني‪.‬‬ ‫لكن ما يهم العامل الكروي هو ما يجري على �أر�ضية‬ ‫امللعب‪ ،‬و�ستكون �أنظار املاليني �شاخ�صة اخلمي�س اىل ملعب‬ ‫"لوجنيكي" يف مو�سكو الذي يحت�ضن املباراة االفتتاحية‪،‬‬ ‫و�أي�ضا املباراة النهائية يف ‪ 15‬متوز‪/‬يوليو‪.‬‬

‫صالح يتدرب بمفرده وشكوك مستمرة حول‬ ‫مشاركته ضد األوروغواي‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫قام النجم امل�صري امل�صاب حممد �صالح بتمارين جري‬ ‫منفردة على امل�ستطيل االخ�ضر م�ساء �أول من �أم�س االثنني‬ ‫يف غروزين من دون ان ي�شارك يف التدريب اجلماعي ملنتخب‬ ‫م�صر لكرة القدم‪ ،‬بينما ال ت��زال ال�شكوك حتيط ب�إمكانية‬ ‫م�شاركته ��ض��د االوروغ � ��واي اجل�م�ع��ة‪ ،‬يف ب��اك��ورة م�ب��اري��ات‬ ‫الفراعنة يف مونديال رو�سيا ‪.2018‬‬ ‫ويتعافى �صالح (‪ 25‬ع��ام��ا)‪� ،‬أف�ضل الع��ب يف افريقيا‬ ‫ل�ع��ام ‪ 2017‬واجن �ل�ترا يف م��و��س��م ‪ ،2018-2017‬م��ن �إ��ص��اب��ة‬ ‫قوية بكتفه الأي�سر عبارة عن التواء يف املف�صل الأخرمي‬ ‫ال�ترق��وي‪ ،‬تعر�ض لها خ�لال خو�ضه م��ع فريقه ليفربول‬ ‫االجن �ل �ي��زي‪ ،‬ن�ه��ائ��ي دوري �أب �ط��ال اوروب ��ا ��ض��د امل �ت��وج ري��ال‬ ‫مدريد اال�سباين يف ‪� 26‬أيار‪/‬مايو املا�ضي‪ ،‬بعد احتكاك مع‬

‫قلب الدفاع �سريخيو رامو�س‪.‬‬ ‫و�أج � � ��رى ه � ��داف "الربمريليغ" االث� �ن�ي�ن مت��اري��ن‬ ‫خفيفة منفردة ‪ -‬هي الأوىل له منذ �إ�صابته ‪ -‬يف العا�صمة‬ ‫ال�شي�شانية التي و�صلها منتخب الفراعنة الأح��د‪ ،‬علما انه‬ ‫مل ي�شارك يف مترين الأم�س‪.‬‬ ‫وق ��ام ��ص�لاح ب�ت�م��اري��ن ه��رول��ة ق�ب��ل ان ي��داع��ب ال�ك��رة‬ ‫مبتابعة من الطاقم الطبي للمنتخب‪ .‬يف املقابل‪� ،‬أج��رى‬ ‫بقية الالعبني مترينهم اجل��دي االث�ن�ين‪ ،‬غ��داة �أول �أم��ام‬ ‫ج�م��اه�ير ��ش�ي���ش��ان�ي��ة ك�ث�ي�ف��ة ح���ض��رت مل���ش��اه��دت�ه��م الأح� ��د‪،‬‬ ‫وتقدمهم الرئي�س املحلي رم�ضان ق��دي��روف ال��ذي �أح�ضر‬ ‫�صالح من مقر �إقامة املنتخب اللقاء التحية على امل�شجعني‪.‬‬ ‫و�أث� ��ارت �إ��ص��اب��ة ��ص�لاح ال�ت��ي تتطلب ع ��ادة ‪� 3‬أ�سابيع‬ ‫للعودة اىل املالعب‪ ،‬خماوف من عدم قدرته على امل�شاركة‬ ‫يف نهائيات ك��أ���س ال �ع��امل‪ ،‬وه��ي الأوىل ال�ت��ي ت���ش��ارك فيها‬ ‫م�صر منذ ‪ 28‬ع��ام��ا وال�ث��ال�ث��ة بعد ‪ 1934‬و‪ .1990‬و�أوق�ع��ت‬

‫القرعة م�صر يف املجموعة الأوىل مع الأوروغ��واي ورو�سيا‬ ‫وال�سعودية‪.‬‬ ‫وتابع ابو العال‪" :‬نتخوف من امكانية �سقوطه جمددا‬ ‫على االر�ض او حدوث احتكاك مع العبني �آخرين‪ ،‬وبالتايل‬ ‫تفاقم ا�صابته"‪.‬‬ ‫وبرز �صالح يف املو�سم املن�صرم لي�صبح من �أ�شهر جنوم‬ ‫الكرة امل�ستديرة يف العامل‪ ،‬مع االرجنتيني ليونيل مي�سي‬ ‫والربتغايل كري�ستيانو رونالدو والربازيلي نيمار‪ ،‬بعد ت�ألقه‬ ‫الكبري يف ال��دوري االجنليزي ودوري �أبطال اوروب��ا وقيادة‬ ‫م�صر اىل ك�أ�س العامل‪.‬‬ ‫وقال �صالح لفران�س بر�س الأح��د‪�" :‬أنا متحم�س‪ .‬ان‬ ‫�شاء اهلل انا م�ستعد ب�شكل جيد والدنيا ما�شية ب�شكل كوي�س‪.‬‬ ‫حالتي املعنوية جيدة جدا"‪ ،‬وذلك ردا على �س�ؤال عن امكان‬ ‫م�شاركته يف املباراة الأوىل ملنتخب بالده �ضد الأوروغواي يف‬ ‫‪ 15‬احلايل‪.‬‬

‫ال �ضغوط‪" ...‬هو ابننا"‬ ‫وح��ول �إمكانية ال��دف��ع ب�صالح يف امل�ب��اراة االوىل �ضد‬ ‫االوروغ� ��واي‪ ،‬ق��ال مدير املنتخب اي�ه��اب لهيطة يف حديث‬ ‫ملجموعة م��ن ال�صحافيني م��ن ��ص�لاح يف حت�سن م�ستمر‬ ‫وميلك عزمية وحما�س امل�شاركة‪ ،‬لكن قبل �أربعة �أي��ام من‬ ‫املباراة ال ميكن �إعطاء �إجابة وا�ضحة عن امكانية م�شاركته‬ ‫من عدمها"‪.‬‬ ‫وت��اب��ع ل�ه�ي�ط��ة‪" :‬نقارب احل��ال��ة ك��ل ي ��وم ب�ي��وم��ه‪ ،‬ومنذ‬ ‫اللحظة االوىل (ال�صابته) نتابعها‪ .‬خ�ضع جلل�سات عالج يومية‬ ‫لكتفه‪ ،‬وعمل يف �صالة اللياقة البدنية"‪.‬‬ ‫وعن التعاطي مع ليفربول يف ما يخ�ص ا�صابة جنم روما‬ ‫االي�ط��ايل ال�سابق‪� ،‬أو��ض��ح "(يتابع ليفربول) كما فعلنا نحن‬ ‫بال�ضبط‪ .‬كان هناك تن�سيق مع الالعب عندما خ�ضع للعالج يف‬ ‫ا�سبانيا‪ ..‬ال يقوم ليفربول بال�ضغط الن الطرفني حمرتفان‪،‬‬ ‫وي�ستحيل ان ن�ضغط على الالعب من اجل امل�شاركة‪ ،‬فهو ابننا"‪.‬‬

‫الشيشان تبحث عن تعزيز هوية رياضية من باب «الفراعنة»‬ ‫ال�سبيل‪ -‬وكاالت‬ ‫مل تنجح جمهورية ال�شي�شان القوقازية التابعة لرو�سيا‬ ‫يف ا�ست�ضافة مباريات �ضمن ك�أ�س العامل ‪ 2018‬يف كرة القدم‬ ‫التي تنطلق اخلمي�س يف مو�سكو‪ ،‬لكن قيادتها الطاحمة‬ ‫ريا�ضيا عو�ضت ذلك با�ستقبال مع�سكر منتخب م�صر الذي‬ ‫وجد فيها بيئة مالئمة يف �شهر رم�ضان‪.‬‬ ‫وق��ال الرئي�س ال�شي�شاين رم���ض��ان ق��دي��روف لوكالة‬ ‫فران�س اثناء التمرين االول ملنتخب الفراعنة يف غروزين‬ ‫الأح ��د‪" :‬منتخب م�صر بالن�سبة الينا مثل ف��ري��ق �أحمد‬ ‫(ترييك غروزين �سابقا) ونحن �سعداء ال�ستقبالهم"‪.‬‬ ‫يف مدينة غنية بالنفط دمرتها ح��رب��ان طاحنتان يف‬ ‫الت�سعينات‪ ،‬تعد ك��رة ال�ق��دم ريا�ضة �شعبية‪ ،‬لكن الأل�ع��اب‬ ‫القتالية مثل امل�صارعة والفنون القتالية املختلطة ("ام ام‬ ‫ايه") حتظى باهتمام كبري‪ ،‬وهذا يظهر من البنية اجل�سدية‬ ‫ال�ضخمة ل�شبان املدينة‪.‬‬ ‫منح االحت��اد ال��دويل لكرة القدم (فيفا) املنتخبات الـ‬ ‫‪ 32‬امل�شاركة ‪ 67‬مع�سكرا حمتمال لالختيار من بينها حتى‬ ‫كانون االول‪/‬دي�سمرب‪ ،‬بحيث يجب �أن ت�ضم فندقا وملعبا‬ ‫للتمارين‪.‬‬ ‫وعلى غرار م�صر‪ ،‬اختارت منتخبات �أخرى مثل املغرب‬ ‫(فوروني�ش)‪ ،‬نيجرييا (اي�سينتوكي)‪ ،‬ال�سنغال (كالوغا)‪،‬‬ ‫ا�سبانيا (كرا�سنودار)‪ ،‬الدمنارك (انابا)‪ ،‬اي�سلندا وال�سويد‬ ‫(غيليندجيك)‪ ،‬االقامة يف مدن غري م�ضيفة للمباريات‪.‬‬ ‫حماوالت رئا�سية م�ستمرة‬ ‫مل يفوت قديروف (‪ 41‬عاما) الذي يو�صف بـ "الفتى‬ ‫املدلل" للرئي�س الرو�سي فالدميري بوتني‪ ،‬فر�صة لإعالء‬ ‫�ش�أن الهوية الريا�ضية ملدينته‪.‬‬ ‫يف ال �ع��ام ‪ ،2011‬اف�ت�ت��ح م�ل�ع��ب "�أحمد �أرينا" ب�سعة‬ ‫ثالثني الف متفرج وكلفة ‪ 280‬مليون دوالر امريكي‪ ،‬مطلقا‬ ‫عليه ا�سم والده الذي ق�ضى يف عملية اغتيال عام ‪ 2004‬يف‬ ‫ملعب دينامو ال�سابق‪.‬‬ ‫اف�ت�ت�ح��ه مب �ب ��اراة ب�ي�ن ف��ري��ق م��ن ال �ق��وق��از � �ش��ارك يف‬ ‫�صفوفه و�سجل ثالثية‪� ،‬ضد فريق م��ن النجوم العامليني‬ ‫ال�سابقني �ضم االرجنتيني دييغو مارادونا‪ ،‬الربتغايل لوي�س‬ ‫فيغو وااليطايل فرانكو باريزي‪.‬‬ ‫احتفل قديروف ال��ذي تتهمه منظمات غري حكومية‬ ‫بانتهاكات حلقوق االن�سان‪ ،‬وهو ما ينفيه‪ ،‬بعيد بوتني الـ‪ 65‬يف‬ ‫ت�شرين االول‪/‬اكتوبر ‪ ،2017‬مبباراة ا�ستعرا�ضية �شارك فيها‬ ‫جنوم ايطاليا ال�سابقون باريزي ودينو باجيو و�سالفاتوري‬ ‫�سكيالت�شي‪ ،‬يف ما و�صفه معار�ضوه ب�أنها حماولة لتلميع‬ ‫�صورته �أمام ال�سكان الذين يعتقدون ان بوتني كان �سببا يف‬ ‫تدمري مدينتهم يف حرب ال�شي�شان الثانية‪.‬‬ ‫ويف ت�شرين ال�ث��اين‪/‬ن��وف�م�بر ‪ ،2016‬ا�ستقبل عا�شق‬ ‫الريا�ضات القتالية لدرجة انه ميار�سها بانتظام مع البطل‬ ‫الرو�سي ال�شهري �ألك�سندر اميلياننكو وي�شاهد مناف�ستها‬ ‫حتى على هاتفه‪� ،‬أول مباراة ملنتخب رو�سيا يف كرة القدم‪،‬‬ ‫ففازت وديا على رومانيا بهدف ملحمد اوزدوييف املولود يف‬

‫الرئي�س ال�شي�شاين رم�ضان قديروف خالل متابعته متارين املنتخب امل�صري‬ ‫غروزين‪.‬‬ ‫يف ‪� 2004‬صعد ترييك غ��روزين اىل الدرجة الرو�سية‬ ‫االوىل‪ ،‬و�أح��رز لقب الك�أ�س بعد نهائي مثري �ضد كرييليا‬ ‫�سوفيتوف وت�أهل اىل ال��دوري االوروب��ي (�أق�صي من الدور‬ ‫ال �ث ��اين)‪ .‬ك�م��ا ح��ل ت��ا��س�ع��ا يف ال� ��دوري ال��رو� �س��ي يف امل��و��س��م‬ ‫املن�صرم‪.‬‬ ‫مطلع ا� �ش��راف��ه ع�ل��ى ال �ن��ادي‪ ،‬ان�ف��ق ق��دي��روف �أم ��واال‬ ‫كثرية‪ ،‬ويف ‪ 2011‬عني الهولندي رود غوليت‪ ،‬اف�ضل العب‬ ‫يف اوروب��ا �سابقا‪ ،‬مدربا للنادي‪ .‬و�شرح ق��دي��روف‪ ،‬امللتحي‬ ‫ال��ذي ي�ضع م�سبحة ح��ول عنقه ويحمل اخ��رى الكرتونية‬ ‫بيده "هذا احلدث يعطي دفعة قوية للريا�ضة‪ ،‬لي�س فقط‬ ‫يف اجلمهورية امنا يف �شمال القوقاز ب�أكمله"‪.‬‬ ‫يف امل�ؤمتر ال�صحايف لتقدميه‪ ،‬اقر غوليت انه مل يكن‬ ‫يعرف �شيئا عن ال�ن��ادي‪� .‬أقيل بعد �ستة �أ�شهر ب�سبب �سوء‬ ‫النتائج‪.‬‬ ‫غري قديروف ا�سم النادي اىل �أحمد غ��روزين مطلع‬

‫‪ ،2017‬كما فعل يف بع�ض اندية االلعاب القتالية‪� .‬آنذاك �أ�شار‬ ‫النادي اىل ان جماهريه طالبت بالتغيري تكرميا لقائدهم‬ ‫الراحل‪.‬‬ ‫"جمهورية حمافظة"‬ ‫وي�شرح ت��اج ال��دي��ن �سلطان مدير فندق "ذا لوكال"‬ ‫امل�ضيف ملنتخب م�صر‪ ،‬واملتمتع بت�صميم عربي وا�ستثمار‬ ‫ام��ارات��ي يف خ�ط��وة انفتاحية الف�ت��ة منذ ��س�ن��وات على دول‬ ‫اخلليج‪ ،‬كيفية و�صول منتخب م�صر اىل غروزين‪.‬‬ ‫وي �ق��ول ل�ف��ران����س ب��ر���س "توا�صلت م��ع ال�ف�ي�ف��ا لأخ��ذ‬ ‫اي فريق م�شارك يف ك�أ�س العامل‪ ،‬لكن �آن��ذاك كانت العقود‬ ‫منتهية (‪ )...‬عندما �أدرك الفيفا م��وق��ع ال�ف�ن��دق (يبعد‬ ‫خ�ط��وات ع��ن ملعب �أح�م��د اري�ن��ا) �أع ��اد التوا�صل معنا‪ ،‬ثم‬ ‫�أ�صرت م�صر على املجيء اىل هنا"‪.‬‬ ‫ي�ضيف �سلطان "�أعتقد ان م�صر ف�ضلت هذه املدينة‬ ‫النها يف جمهورية حمافظة‪ ،‬وال جمال لل�سهر �أو العثور على‬ ‫نواد ليلية‪ ،‬كما ان الطعام احلالل هام جدا بالن�سبة اليهم"‪.‬‬

‫ي�ضيف "لقد بحثوا يف ‪ 5‬او ‪ 6‬م��دن قبل ان يتخذوا‬ ‫قرارهم"‪.‬‬ ‫وك��ان م��دي��ر منتخب م�صر اي�ه��اب لهيطة ق��د ق��ال يف‬ ‫ت�صريحات �صحافية ان ا�سباب اختيار غروزين هي "القرب‬ ‫اجلغرايف مع املدن التي �سنخو�ض فيها مباريات املجموعة‪..‬‬ ‫ال �ق��رب ال�ن�ف���س��ي‪ ،‬م��دي�ن��ة غ� ��روزين ذات �أغ�ل�ب�ي��ة م�سلمة‪،‬‬ ‫ومع�سكر املنتخب �أثناء �شهر رم�ضان �سي�سهل على البعثة‬ ‫وعلى (امل��درب االرجنتيني هكتور) كوبر ت�أهيل الالعبني‬ ‫نف�سيا‪ ،‬والت�أقلم ب�سرعة على الأجواء"‪.‬‬ ‫و�أو�ضح ان اختيار املدينة "جاء عن طريق املدير الفني‬ ‫للمنتخب ك��وب��ر‪ .‬ه��و م��ن اخ�ت��ار غ ��روزين‪ ،‬ونحن نفذنا له‬ ‫مطلبه"‪.‬‬ ‫ب���ش��وارع�ه��ا ال �ه��ادئ��ة‪ ،‬ال تعي�ش العا�صمة ال�شي�شانية‬ ‫�صخب ما قبل امل��ون��دي��ال‪ ،‬با�ستثناء �أع�لام متناثرة و�صور‬ ‫لعبداهلل ال�سعيد ورفاقه‪ ...‬اال انها مت�شوقة حللول النجم‬ ‫حممد �صالح الباحث عن جمد كروي جديد‪.‬‬


‫‪12‬‬

‫االربعاء (‪ )13‬حزيران (‪ ) 2018‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )25‬العدد (‪)3973‬‬

‫ُ‬ ‫«سبيل»‬ ‫إىل أخوتي األعزاء يف الـ‬ ‫احمد املعطي‬ ‫ُب� � � � � ��ذور اخل � �ي ��ر ت� � �ب � ��ذ ُره � ��ا «ال � �� � �س � �ب � �ي � � ُل»‬ ‫و�� �َ�س � �ن � �ب � � ُل � �ه� ��ا � � �س � � ُي � �ح � �ي � �ي � � ِه ال� � � ُه� � �ط � � ُ‬ ‫�ول‬ ‫ل � �ئ� ��نْ � � �ض ��اق ��تْ ف � � َب � � ْع � � َد ال � � ُْع � ��� ْ��س� ��ر ُي �� �س � ٌر‬ ‫حل� � �ق � � ُ‬ ‫وب � �ع � ��� �ُ�ض اجل� � � � � � �دْبِ ت� � ��أل� � � ُف� � � ُه ا ُ‬ ‫�ول‬ ‫ك � � � � � � � ��أين وال� � � � ��رب � � � � �ي � � � � � ُع ل� � � � ��ه ط� � �ق � ��و� � � ٌ�س‬ ‫�أراه� � � � � � � � � � � � ��ا يف م � � � ��راب� � � � �ع � � � ��ه ت � � �� � � �ص� � � ُ‬ ‫�ول‬ ‫َل� � �ه � ��ا يف ال � � َّن � �ف � ��� � ِ�س �أ�� � � � �ص � � � ��دا ٌء وح � � � � ْريف‬ ‫ُي � �ب� � ِّ�ر ُح� � � � �ن � � � ��ي‪ ..‬ت� � � � ��رى م� � � � � ��اذا �أق� � � � � ��ول؟‬ ‫�� � � �س� � � ��أرح� � � � ُل وامل� � � � ��دام � � � � � ُع م� � � � � ��ل ُء ع �ي �ن��ي‬ ‫�أ�أ�� � � �ص� � � �م � � ��تُ ‪ ..‬وال � �ل � �� � �س � � ُ‬ ‫�ان ل � ��ه � َ��ص� �ه� �ي� � ُل‬ ‫وق � � ��د � ْأم � �� � �ض � � ْي � ��تُ ع � �� � �ش� ��راً ُك� � � ��نَّ َح� �ل ��وى‬ ‫َوك � � � � � � � ��ا َن ال � � � � � � ��و ُّد واخل � � � � � ُل� � � � � ُ�ق ال � � َّن � �ب � �ي � � ُل‬ ‫م� � � � ّن� � � �اً‬ ‫ه � � � � َ�ي ال� � ��دُّ ن � � �ي� � ��ا �إذا ق� � �ل� � � َب � ��تْ جِ َ‬ ‫ف �ل ��ا ان� � �ق� � �ل � � َ�ب امل ُ� � � � ��ؤاخ � � � ��ي والأ� � � �ص � � �ي � � � ُل‬ ‫وق � � � � ��د �آ َن ال ُ‬ ‫أوان �إىل رح � � �ي� � ��لٍ‬ ‫َوي� � � � ��ؤمل ُ� � � � �ن � � � ��ا ب � � � ُ�ح� � � � ْرق� � � �ت� � � � ِه ال � � � َّرح � � �ي � � �لُ‬

‫وم � � � � ��ا زا َل امل � � �� � � �س �ي � ُ�ر ع� � �ل � ��ى ط � ��ري � ��قٍ‬ ‫ُت� � � � �ع� � � � � ِّب� � � � �دُه ال � � � �ك � � � �ف� � � ��اءة وال � � � � ُع � � � �ق� � � � ُ‬ ‫�ول‬ ‫ح� � � � ��روف ال� � ��� � �ض � ��ا ِد ت � �ه � �م � �� � ُ�س يف ح � �ي� ��ا ٍء‬ ‫«�� �س� �ب� �ي� � ًل � َ�ك ل� �ل � َ�ح� �ق� �ي� �ق� �ةِ» ت �� �س �ت �ق �ي � ُل؟!‬ ‫�أق� � � � � � � � ُ‬ ‫�ول ويف م � � �ق� � ��ايل ن� � � ْب� � �� � ُ��ض ق �ل �ب��ي‬ ‫َور ّب� � � � � � � � � � � َ�ك م� � � ��ا ل� � �� � ُ��ش� � �ع� � �لَ� � � ِت� � �ه � ��ا �أف� � � � � � � ُ‬ ‫�ول‬ ‫رتْ ف � �ل � ��ن ت� � � �ع � � ��د ْم ق � �ي� ��ام � �اً‬ ‫ل � � �ئ� � ��نْ َع � � � �ث� � � � َ‬ ‫خل � � � �ي� � � � ُ‬ ‫وك � � �ب � � � َو ُت � � �ه � � ��ا ك� � �م � ��ا ك � � � � َب� � � ��تِ ا ُ‬ ‫�ول‬ ‫� � �ص � �ه � �ي � � ُل ا َ‬ ‫حل � � � � � � � ِّق ال ي � �خ � �ب� ��و � � َ� ��ص � � ��دا ُه‬ ‫َويف �� � َ��س � � � ْم � � � ِع ال � � � � � َّزم� � � � � ُ‬ ‫�ان ل � � ��ه �� �ص� �ل� �ي� � ُل‬ ‫�دروب ل � �ه� ��ا و�� � �ص � � ٌ‬ ‫�ول‬ ‫�� �َ�س � �ب � �ي � � ُل� � َ�ك وال � � � � � � � � � ُ‬ ‫�دف � � �س � �ت � �ب � �ل � �غ ��ه ال � ��� َّ��س � �ب � �ي � � ُل‬ ‫�إىل ه � � � � � � ٍ‬ ‫ع � �ل� ��ى ق� � � ��در ال � � � ّت � � �ح � � �دّي � � � �س� � � َ‬ ‫�وف ت �ب �ق��ى‬ ‫وي � � � ْر� � � �ض � � � ُخ ب � ��ال� � � ّت� � �ح� � �دّي امل ُ� ��� �س� �ت� �ح� �ي� � ُل‬

‫كتبت هذه الق�صيدة مبنا�سبة انتهاء عملي يف «ال�سبيل» مثمنا لـ «ال�سبيل» وكافة العاملني فيها ح�سن التعامل متمنياً لها مزيدا‬ ‫من التقدم واالزدهار‬

‫‪ 9‬نصائح للقضاء على السكر يف حياتك‬ ‫مدريد ‪ -‬وكاالت‬ ‫ن �� �ش��رت ��ص�ح�ي�ف��ة "الكونفدن�سيال"‬ ‫الإ�سبانية تقريرا ا�ستعر�ضت فيه جملة من‬ ‫احليل والأ�سرار التي ت�ساعد على احلد من‬ ‫ا�ستهالك ال�سكر والتخلي عنه متاما‪.‬‬ ‫وق� � ��د ك �� �ش �ف��ت �أخ� ��� �ص ��ائ� �ي ��ة ال �ت �غ��ذي��ة‬ ‫الأ�سرتالية‪ ،‬جي�سيكا �سيبيل‪ ،‬عن جملة من‬ ‫البدائل ال�صحية للتخل�ص من ال�سكر من‬ ‫خالل اتباع ب�ضع اخلطوات الب�سيطة‪.‬‬ ‫�أوال‪� ،‬أن �شرب خ��ل التفاح ي�ساعد على‬ ‫احلد من ا�ستهالك ال�سكر‪ .‬ووفقا لأخ�صائية‬ ‫ال �ت �غ��ذي��ة‪ ،‬ف � ��إن � �ش��رب م�ل�ع�ق��ة �أو ملعقتني‬ ‫م��ن خ��ل التفاح يعمل على تقلي�ص الرغبة‬ ‫ال�شديدة على ا�ستهالك ال�سكريات "لأنه‬ ‫ي�ح�ت��وي ع�ل��ى ح�م����ض الأول� �ي ��ك ال ��ذي ثبت‬ ‫�أن��ه م�س�ؤول على تنظيم م�ستوى ال�سكر يف‬ ‫الدم"‪ .‬ويجب تناول ثالث وجبات �أ�سا�سية‪،‬‬ ‫ووجبتني خفيفتني �صحيتني خالل النهار‪.‬‬ ‫كما �أكد العديد من اخلرباء �أن �شرب القليل‬ ‫من اخلل قبل الع�شاء بثالثني دقيقة يحفز‬ ‫التمثيل الغذائي و ي�سد ال�شهية‪.‬‬ ‫ث��ان�ي��ا‪ ،‬امل��واظ�ب��ة ع�ل��ى ت �ن��اول ال��وج�ب��ات‬ ‫يوميا يف �ساعة حم��ددة مهم للغاية‪ .‬وقد‬ ‫ت�ب�ين �أن ال�ت�ع��ود ع�ل��ى ت �ن��اول ث�ل�اث وج�ب��ات‬

‫�أ�سا�سية م��ع وجبتني خفيفتني �صحيتني‪،‬‬ ‫يجنب املرء ال�شعور باخلمول يف فرتة ما بعد‬ ‫الظهرية‪.‬‬ ‫ثالثا‪ ،‬اال�ستغناء عن �أك��ل الفواكه عند‬ ‫الظهر مفيد للحد من ا�ستهالك ال�سكريات‪.‬‬ ‫يف املقابل‪� ،‬إن �أك��ل الفواكه يف ال�صباح على‬ ‫معدة فارغة ي�ساعد على تقليل الرغبة يف‬ ‫ت�ن��اول الأط�ع�م��ة الغنية بال�سكريات ط��وال‬ ‫اليوم‪.‬‬ ‫رابعا‪ ،‬االعتماد على البدائل الطبيعية‬ ‫ي�ع��د م��ن احل �ي��ل ال�ن��اج�ع��ة ل�لا��س�ت�غ�ن��اء عن‬ ‫ال�سكر‪ ،‬خا�صة بالن�سبة للأ�شخا�ص املعتادين‬ ‫على ت�ن��اول احل�ل��وي��ات عند ال�ظ�ه�يرة‪ .‬وقد‬ ‫اقرتحت �أخ�صائية التغذية بع�ض البدائل‬ ‫ع�ل��ى غ ��رار ال ��زب ��ادي ب��ال�ق��رف��ة وامل �ك �� �س��رات‪،‬‬ ‫وال�ع���ص��ائ��ر ال�ن�ب��ات�ي��ة ف���ض�لا ع��ن الأغ��ذي��ة‬ ‫الغنية بالربوتينات‪.‬‬ ‫خام�سا‪� ،‬أهمية �إ�ضافة ع�صري الليمون‬ ‫�إىل الأكل وتعمل حمو�ضة الليمون على منع‬ ‫تقلبات م�ستوى ال�سكر يف ال��دم‪ .‬كما قالت‬ ‫�سيبيل �إنها حتبذ �صب مزيج ع�صري الليمون‬ ‫الطازج على ال�سلطات واخل�ضروات امل�شوية‬ ‫بالإ�ضافة �إىل وجبات الع�شاء اخلفيفة‪.‬‬ ‫��س��اد��س��ا‪ ،‬ت �ن��اول امل�غ�ن���س�ي��وم ق�ب��ل ال�ن��وم‬ ‫مفيد ج��دا للحد م��ن ا��س�ت�ه�لاك الأط�ع�م��ة‬

‫ال�سكرية‪ ،‬لأن��ه ي�ساعد اجل�سم على تخطي‬ ‫الرغبة امللحة يف تناول ال�سكريات‪.‬‬ ‫��س��اب�ع��ا‪� ،‬أه�م�ي��ة ت �ن��اول الأغ��ذي��ة الغنية‬ ‫ب��ال�ب�روت �ي �ن��ات وال� ��ده� ��ون ال���ص�ح�ي��ة وغ�ير‬ ‫امل�شبعة‪ .‬وقد ا�ستعر�ضت �سيبيل قائمة من‬ ‫الأغذية التي متنح اجل�سم ن�سبة كافية من‬ ‫ال�بروت �ي �ن��ات‪ ،‬ع�ل��ى غ ��رار ال�ل�ح��وم احل �م��راء‬ ‫وال��دج��اج وال�سمك ال�ع���ض��وي‪� ،‬أم��ا ال��ده��ون‬ ‫ال�صحية‪ ،‬فنجدها بكرثة يف ثمار الأفوكادو‬ ‫وال���س�ل�م��ون وزي ��ت ج��وز ال�ه�ن��د‪ ،‬ف�ضال على‬ ‫الزيتون واملك�سرات‪.‬‬ ‫ثامنا‪ ،‬تناول الأغ��ذي��ة النباتية الغنية‬ ‫ب ��الأل �ي ��اف ال �غ��ذائ �ي��ة ف �ع��ال ل�ل�ت�خ�ل����ص من‬ ‫الرغبة يف ا�ستهالك ال�سكر‪ .‬وت�ساعد هذه‬ ‫الأل �ي��اف ع�ل��ى ال�ه���ض��م‪ ،‬ك�م��ا تن�صح بتناول‬ ‫ال�ن�ب��ات��ات ال��ورق �ي��ة واحل �ب��وب ال�ك��ام�ل��ة على‬ ‫غ��رار الأرز و الكينوا‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل بع�ض‬ ‫اخل�ضروات مثل القرع‪.‬‬ ‫تا�سعا‪ ،‬االب�ت�ع��اد ع��ن ال�ت��وت��ر وال�ضغط‬ ‫يعد من الأ�ساليب الناجعة لال�ستغناء عن‬ ‫ال���س�ك��ر‪ .‬ون���ص�ح��ت �أخ���ص��ائ�ي��ة ال�ت�غ��ذي��ة �أن‬ ‫ن�ستبدل عادة اللجوء �إىل تناول ال�سكر عند‬ ‫ال�شعور بال�ضغط مبمار�سة بع�ض الأن�شطة‬ ‫ع �ل��ى غ� ��رار ال� �ق ��راءة وامل �� �ش��ي �أو ح �ت��ى �أخ��ذ‬ ‫قيلولة‪.‬‬

‫الأخ�������������������ي������������������رة‬

1 12 3973 web  
1 12 3973 web  
Advertisement