Page 1

‫امللك يعود إىل أرض الوطن‬

‫حازم عياد‬ ‫يكتب‬

‫عمان‪ -‬برتا‬

‫حكومة الرزاز‬

‫ع��اد امل �ل��ك ع �ب��داهلل ال �ث��اين‪،‬‬ ‫ي ��راف� �ق ��ه الأم� �ي ��ر احل �� �س�ي�ن ب��ن‬ ‫عبداهلل الثاين‪ ،‬ويل العهد‪� ،‬إىل‬ ‫�أر� � ��ض ال ��وط ��ن �أم� �� ��س االث �ن�ي�ن‪،‬‬ ‫ب�ع��د زي ��ارة �إىل اململكة العربية‬ ‫ال�سعودية ال�شقيقة‪.‬‬

‫وقمة مكة‬ ‫املكرمة‬

‫الثالثاء ‪ 27‬رم�ضان ‪ 1439‬هـ ‪ 12‬حزيران ‪ 2018‬م ‪ -‬ال�سنة ‪25‬‬

‫‪� 12‬صفحة‬

‫العدد ‪3972‬‬

‫‪2‬‬

‫ً‬ ‫فل�سا‬ ‫‪250‬‬

‫�سنغافورة ت�ست�ضيف القمة التاريخية الأمريكية والكورية ال�شمالية‬

‫العالم يرتقب لقاء ترمب وزعيم‬ ‫كوريا الشمالية اليوم‬

‫كواالملبور‪ -‬وكاالت‬ ‫تتجه �أنظار العامل ب�أ�سره اليوم �إىل‬ ‫�سنغافورة ملتابعة القمة التاريخية بني‬ ‫الرئي�س الأمريكي دونالد ترمب والزعيم‬ ‫ال �ك��وري ال�شمايل كيم ج��ون��غ �أون‪ ،‬بينما‬ ‫�سعى م�س�ؤولون �إىل تقريب وجهات النظر‬ ‫بينهما ح��ول ال�تر��س��ان��ة ال�ن��ووي��ة لكوريا‬ ‫ال�شمالية‪.‬‬ ‫وبعد �أن �شارك ترمب يف قمة ملجموعة‬ ‫ال�سبع ��ش�ه��دت ت��وت��راً ��ش��دي��داً م��ع حلفاء‬ ‫ب�ل�اده �إث ��ر رف���ض��ه امل��واف �ق��ة ع�ل��ى ال�ب�ي��ان‬ ‫اخلتامي لتلك القمة‪ ،‬ع��اد وع رّ�ّب� االثنني‬ ‫عن تفا�ؤله وحما�سته يف تغريدة "�سعيد‬ ‫لأنني يف �سنغافورة‪ ،‬حما�سة يف الأجواء"‪.‬‬ ‫وقال ترمب يف �أثناء اجتماع عمل على‬ ‫م ��أدب��ة غ��داء م��ع رئي�س وزراء �سنغافورة‬ ‫يل ه�سني لونغ "�أعتقد �أن الأم��ور �ستتم‬ ‫ب�شكل جيد جدا"‪ .‬وحتدث وزير اخلارجية‬ ‫الأمريكية مايك بومبيو الذي التقى كيم‬ ‫مرتني يف بيونغ يانغ‪ ،‬عن لقاءات "�أ�سا�سية‬ ‫ومف�صلة" بني وفدي البلدين العدوين‪.‬‬ ‫و ُت�ن�ع�ق��د ال�ق�م��ة ال�ت��ي مل ي�ك��ن ممكناً‬ ‫تخيلها قبل ب�ضعة �أ�شهر عندما كان ترمب‬ ‫وكيم منخرطني يف ت�صعيد كالمي يُنبئ‬ ‫بالأ�سو�أ‪� ،‬صباح الثالثاء يف فندق فخم يف‬ ‫عا�صمة هذا البلد الآ�سيوي‪.‬‬ ‫وت� �ع� �ت�ب�ر ال� �ق� �م ��ة ال � �ت ��ي ُت� �ب ��رز ع�ل��ى‬ ‫ال�ساحة الدولية زعيم نظام منغلق للغاية‬ ‫ُت �ع � ّد ت�ن�ق�لات��ه خ ��ارج ب�ل�اده ع�ل��ى �أ��ص��اب��ع‬ ‫ال�ي��د ال ��واح ��دة‪ ،‬ت �ن��از ًال ك �ب�يراً م��ن جانب‬ ‫ال ��والي ��ات امل �ت �ح��دة‪ .‬و�أو�� �ض ��ح ال �ب��اح��ث يف‬ ‫مركز الدرا�سات الإ�سرتاتيجية والدولية‬

‫يوا�صل رئي�س ال��وزراء املكلف الدكتور عمر‬ ‫الرزاز �إجراء م�شاوراته لت�شكيل احلكومة اجلديدة‬ ‫من خالل لقاءات مع �شخ�صيات مر�شحة لتويل‬ ‫حقائب وزارية يف حكومته اجلديدة التي �ست�ؤدي‬ ‫اليمني الد�ستورية �أم��ام امللك ح��ال االنتهاء من‬ ‫ت�شكيلتها النهائية‪.‬‬ ‫ويف ظ��ل م���ش��اورات��ه‪ ،‬التقى الرئي�س املكلف‬ ‫�أم�س الأمناء العامني للأحزاب ال�سيا�سية‪ ،‬حيث‬ ‫ق��ال خ�لال اللقاء �إن��ه "لن ن�ستعجل يف ت�شكيل‬ ‫الفريق الوزاري"‪ ،‬متابعا "الأحزاب ال�سيا�سية‬ ‫جزء ال يتجز�أ من النهج الذي ن�سعى �إليه"‪.‬‬ ‫و�أ� � � �ض� � ��اف ال � � � � ��رزاز "ال ي �ك �ف �ي �ن��ا ح �ك��وم��ة‬ ‫تكنوقراطية يف ه��ذه امل��رح�ل��ة ب��ل يجب �أن تعي‬ ‫احل �ك��وم��ة اجل ��دي ��دة ال �ت��داع �ي��ات االج �ت �م��اع �ي��ة‬ ‫وال�سيا�سية لقراراتها"‪.‬‬

‫«األوقاف»‪ :‬صالة العيد السابعة صباحا‬

‫عمان‪ -‬برتا‬

‫لقاء تاريخي ت�شهده �سنغافورة اليوم بني ترمب وزعيم موريا ال�شمالية‬

‫يف وا� �ش �ن �ط��ن ب��وري ����س ت��وك��ا���س ل��وك��ال��ة‬ ‫"فران�س بر�س" �أن ��ه "منذ ‪ 25‬عاما‬ ‫حت��اول ك��وري��ا ال�شمالية احل�صول على‬ ‫لقاء م��ع رئي�س �أم�يرك��ي يف �أث�ن��اء �أدائ��ه‬ ‫مهامه"‪.‬‬ ‫من املفرت�ض �أن تتمحور النقا�شات‬ ‫حول طموحات بيونغ يانغ الذرية التي‬

‫تخ�ضع لعقوبات دولية �صارمة فر�ضها‬ ‫جمل�س الأمن الدويل على م ّر ال�سنوات‬ ‫والأزمات‪.‬‬ ‫وكتب بومبيو يف تغريدة "ما نزال‬ ‫م�صممني على التو�صل �إىل ن��زع كامل‬ ‫لأ�سلحة �شبه اجلزيرة الكورية النووية‪،‬‬ ‫يكون قاب ً‬ ‫ال للتحقق وال رجوع عنه"‪.‬‬

‫«عمو عمر» ليس ساحرا‪..‬‬ ‫وحكومته لن تكون «خلطة عطار»‬

‫علي �سعادة‬

‫اجل�بري��ة‪ ،‬قبل �أن يدفن يف‬ ‫الأردن‪.‬‬ ‫ي� �ن� �خ ��رط يف � �ص �ف��وف‬ ‫"التيار املدين"‪ ،‬رغم �أنه ال‬ ‫يحمل �أي �صبغة �سيا�سية �أو‬ ‫فكرية‪.‬‬ ‫ال ي� ��وج� ��د ل � ��ه �أع� � � ��داء‬ ‫يف م ��ؤ� �س �� �س��ات ال ��دول ��ة‪ ،‬وال‬

‫مواقف م�سبقة منه‪� ،‬أو من‬ ‫عائلته التي حتظى باحرتام‬ ‫الف ��ت م ��ع وال � ��ده ووال ��دت ��ه‬ ‫و�شقيقه ال��روائ��ي الأردين‬ ‫الراحل م�ؤن�س الرزاز‪.‬‬ ‫رغم خم��اوف من و�ضع‬ ‫ال�ع��راق�ي��ل �أم ��ام ع��رب�ت��ه من‬ ‫ق �ب��ل "احلر�س القدمي"‬ ‫�أو م��ا ي�ع��رف يف الأردن من‬ ‫"قوى ال�شد العك�سي"‪.‬‬ ‫ك� ��ان ث �م��ة ارت � �ي� ��اح ع��ام‬ ‫بتكليفه م��ن امل�ل��ك عبداهلل‬ ‫ال �ث��اين بت�شكيل احل�ك��وم��ة‪،‬‬ ‫ع � � �ل� � ��ى وق� � � � � ��ع م� � ��� � �س �ي��رات‬ ‫واع � �ت � �� � �ص� ��ام� ��ات � �ش �ه��دت �ه��ا‬ ‫عمان وباقي امل��دن الأردنية‬ ‫اح �ت �ج��اج��ا ع �ل��ى ال� �ق ��رارات‬ ‫� �س �ي �ئ��ة ال �� �س �م �ع��ة وال �� �ص �ي��ت‬ ‫حل � �ك ��وم ��ة ال ��دك � �ت ��ور‬ ‫هاين امللقي امل�ستقيلة‪12 .‬‬

‫وحتدثت وكالة �أنباء كوريا ال�شمالية‬ ‫الر�سمية يف تقرير ح��ول تنقالت زعيم‬ ‫ب�ي��ون��غ ي��ان��ع ع��ن ب ��زوغ "ع�صر جديد"‪،‬‬ ‫م��ؤك��دة �أن ج��دول �أع�م��ال القمة �سي�شمل‬ ‫�إ�ضافة �إىل ن��زع الأ�سلحة النووية "�آلية‬ ‫ل �ل �م �ح��اف �ظ��ة ع �ل��ى ال �� �س�ل�ام ال ��دائ ��م‬ ‫وامل�ستدام يف �شبه اجلزيرة الكورية"‪9 .‬‬

‫‪ 87‬يف املئة ن�سبة الإجناز يف نفق ال�صحافة‬

‫‪4‬‬

‫الع�ضايلة للرزاز‪ :‬ال�شعب فك العزلة عن البالد‬ ‫فقدروا له دوره ومكانته‬

‫‪4‬‬

‫واشنطن تستدعي سفريها لدى االحتالل‬ ‫لبحث «صفقة القرن»‬

‫القد�س املحتلة– وكاالت‬

‫ا�ستدعت الإدارة الأمريكية �سفريها‬ ‫ل � ��دى االح � �ت�ل��ال الإ�� �س ��رائ� �ي� �ل ��ي‪ ،‬دي �ف �ي��د‬ ‫فريدمان‪� ،‬إىل العا�صمة وا�شنطن لبحث‬ ‫"�صفقة القرن" ال �ت��ي ي�ع��ده��ا الرئي�س‬ ‫دونالد ترامب‪ ،‬لل�سالم يف ال�شرق الأو�سط‪،‬‬ ‫ح�سب �صحيفة "ي�سرائيل هيوم" العربية‪،‬‬ ‫االثنني‪.‬‬ ‫وكان من املفرت�ض �أن يلقي فريدمان‬ ‫كلمة يف م��ؤمت��ر منظمة يهودية �أمريكية‬ ‫ت��دع��ى "اللجنة الأم��ري �ك �ي��ة ال �ي �ه��ودي��ة‬ ‫‪ ،"AJC‬يف القد�س‪ ،‬الأح��د‪ ،‬لكنه �أر�سل‬ ‫كلمة م�سجلة قال فيها �إنه ا�ضطر للمغادرة‬ ‫�إىل وا� �ش �ن �ط��ن لإج� � ��راء م� ��� �ش ��اورات ح��ول‬ ‫اخلطة الأمريكية لل�سالم‪.‬‬ ‫ويف �سياق �آخ��ر دع��ت �شبكة املنظمات‬ ‫الأهلية للم�شاركة يف اعت�صام احتجاجي‬ ‫مبدينة رام اهلل للمطالبة برفع الإجراءات‬ ‫العقابية ال�ت��ي يفر�ضها الرئي�س حممود‬ ‫عبا�س وحكومة الوفاق على قطاع غزة‪.‬‬

‫حممد حمي�سن‬

‫ال �� �س��وري�ين‪ ،‬ل �ل �ح ��ؤول دون ا��ض�ط��راره��م‬ ‫لدفع �أطفالهم �إىل �سوق العمل مل�ساعدة‬ ‫�أ��س��ره��م يف تغطية نفقاتهم الأ��س��ا��س�ي��ة‪،‬‬ ‫وت�ط��وي��ر العملية ال�ترب��وي��ة والتعليمية‬ ‫خالل املرحلة الأ�سا�سية للحد من عمليات‬ ‫ت�سرب الأط�ف��ال من مدار�سهم‪ ،‬وت�شديد‬

‫ح��ددت وزارة الأوق��اف وال���ش��ؤون واملقد�سات‬ ‫الإ�سالمية موعد �صالة عيد الفطر امل�ب��ارك يف‬ ‫متام ال�ساعة ال�سابعة �صباحا‪.‬‬ ‫وق��ال��ت ال� ��وزارة يف ت�صريحات �صحفية �إن‬ ‫موعد �صالة العيد يف جميع م�ساجد وم�صليات‬ ‫اململكة �سيكون يف متام ال�ساعة ال�سابعة �صباحا‪.‬‬ ‫من جانبها قالت دائرة االفتاء العام للمملكة‬

‫�إنه �إذا وافق يو ُم العيد يو َم جمعة ال ت�سقط �صالة‬ ‫اجل�م�ع��ة ب���ص�لاة ال�ع�ي��د‪ ،‬لأن ��ص�لاة ال�ع�ي��د �سنة‬ ‫م ��ؤك��دة‪ ،‬بينما ��ص�لاة اجلمعة فري�ضة حمتمة‪،‬‬ ‫وال���س�ن��ة ال ُت���س�ق��ط ال�ف��ري���ض��ة وال جت��زئ عنها‪،‬‬ ‫وذلك لقول اهلل عز وجل‪ } :‬يَا �أَ ُّيهَا ا َّلذِ ينَ �آ َم ُنوا‬ ‫ا�س َع ْوا �إِلىَ ِذ ْك ِر‬ ‫�إِ َذا ُنودِيَ ل َّ‬ ‫ِل�صلاَ ِة مِ نْ َي ْو ِم الجْ ُ ُم َع ِة َف ْ‬ ‫اللهَّ ِ َو َذ ُروا ا ْل َب ْي َع َذ ِل ُك ْم َخ�ْي�رْ ٌ َل ُك ْم �إِنْ ُك ْن ُت ْم‬ ‫‪5‬‬ ‫َت ْعلَ ُمو َن{ اجلمعة‪.9/‬‬

‫الآالف من الفل�سطينيني يحيون «ليلة القدر» يف الأق�صى‬

‫ال�سفري الأمريكي لدى االحتالل ديفيد فريدمان �أمام حائظ الرباق‬ ‫وذك� � � ��رت ال �� �ش �ب �ك��ة يف ب� �ي ��ان ل �ه ��ا �أن ال�ف�ل���س�ط�ي�ن�ي�ين ل �ي �ل��ة ال� �ق ��در يف امل���س�ج��د‬ ‫االع �ت �� �ص��ام � �س �ي �ك��ون �أم� � ��ام م �ق��ر م�ن�ظ�م��ة الأق�صى املبارك التي توافق ليلة الـ‪ 27‬من‬ ‫التحرير الفل�سطينية؛ وذلك بعد التجمع‬ ‫ق ��رب دوار امل� �ن ��ارة و� �س��ط رام اهلل ال �ي��وم �شهر رم�ضان املبارك (وفق معظم العلماء)‪،‬‬ ‫وذلك و�سط �إجراءات �إ�سرائيلية م�شددة‪.‬‬ ‫الثالثاء ال�ساعة ‪ 11‬ظهرا‪.‬‬ ‫م ��ن ج ��ان ��ب �آخ � ��ر �أح� �ي ��ا الآالف م��ن‬ ‫وم� �ن ��ذ ب � ��دء � �ش �ه��ر رم� ��� �ض ��ان‪ ،‬ت���ش�ه��د‬

‫الفقر واللجوء السوري أهم أسباب‬ ‫تفاقم ظاهرة عمالة األطفال‬ ‫�أك � � ��د امل ��ر�� �ص ��د ال� �ع� �م ��ايل �أن واق� ��ع‬ ‫الظروف االقت�صادية واالجتماعية �أقوى‬ ‫من الت�شريعات وال�سيا�سات الأردنية التي‬ ‫منعت ت�شغيل الأط �ف��ال‪ ،‬ح�ي��ث مل متنع‬ ‫الن�صو�ص الت�شريعية الأردنية الوا�ضحة‬ ‫التي حتظر ت�شغيل الأط �ف��ال م��ن ات�ساع‬ ‫رقعة عمالة الأطفال يف الأردن‪.‬‬ ‫ج ��اء ذل ��ك يف ورق� ��ة ت �ق��دي��ر م��وق��ف‬ ‫�أع��ده��ا امل��ر��ص��د ال�ع�م��ايل الأردين التابع‬ ‫مل��رك��ز ال�ف�ي�ن�ي��ق ل �ل��درا� �س��ات االق�ت���ص��ادي��ة‬ ‫وامل �ع �ل��وم��ات �ي��ة مب�ن��ا��س�ب��ة ال� �ي ��وم ال �ع��امل��ي‬ ‫ملكافحة عمالة الأط �ف��ال ال��ذي ي�صادف‬ ‫الثاين ع�شر من حزيران من كل عام‪.‬‬ ‫و�أو�صت الورقة ب�ضرورة �إعادة النظر‬ ‫يف ال���س�ي��ا��س��ات االق�ت���ص��ادي��ة ال �ت��ي ع��ززت‬ ‫ال �ت �ف��اوت االج �ت �م��اع��ي‪ ،‬و�أدت �إىل زي ��ادة‬ ‫معدالت الفقر‪ ،‬و��ض��رورة حتمل املجتمع‬ ‫ال� � ��دويل م �� �س ��ؤول �ي��ات��ه جت� ��اه ال�لاج �ئ�ين‬

‫مراد املح�ضي‬

‫فيما التقى الرئي�س اجلديد �أم�س الأول عددا‬ ‫من ال�ن��واب على م��أدب��ة �إف�ط��ار دع��ا �إليها النائب‬ ‫ان��دري��ه ال �ع��زوين‪ ،‬حيث �ضمت م��ا ي�ق��رب م��ن ‪20‬‬ ‫نائبا موزعني بني ر�ؤ�ساء كتل نيابية و�أع�ضاء كتل‬ ‫ونواب م�ستقلني و�أع�ضاء مكتب دائم‪.‬‬ ‫ويعد اللقاء بني الرئي�س املكلف وهذا العدد‬ ‫من النواب‪ ،‬هو الأول من نوعه بني الطرفني‪� ،‬إذ‬ ‫�إن اللقاء الذي جمع الرزاز برئي�س جمل�س النواب‬ ‫عاطف الطراونة قبل �أيام كان منفردا‪.‬‬ ‫ال��رزاز يف ت�صريحات له يف �أث�ن��اء م�شاوراته‬ ‫مع جمل�سي الأع�ي��ان وال�ن��واب وجمل�س النقباء‪،‬‬ ‫اخل�م�ي����س امل��ا� �ض��ي‪ ،‬ق ��ال �إن ح�ك��وم�ت��ه �ست�سحب‬ ‫م�شروع قانون �ضريبة الدخل‪ ،‬الأم��ر ال��ذي �أدى‬ ‫�إىل انح�سار االحتجاجات وانتظار ت�شكيلة‬ ‫احلكومة اجلديدة‪.‬‬ ‫‪3‬‬

‫الإفتاء ‪� :‬صالة العيد ال ت�سقط �صالة اجلمعة‬

‫بورتريه‬

‫��س�ي�ح��اول االب �ت �ع��اد عن‬ ‫ت�شكيل حكومة تكون بنكهة‬ ‫وتنوع خلطة العطار‪.‬‬ ‫رج� ��ل ي �� �ش �ه��د ل ��ه ب ��أن��ه‬ ‫"نزيه بال ما�ض"‪ ،‬يواجه‬ ‫�إرثا �سيئا حفرته يف الذاكرة‬ ‫الأردن � � �ي� � ��ة ح� �ك ��وم ��ات ع ��دة‬ ‫ج�ل���س��ت يف ال� � ��دوار ال��راب��ع‬ ‫يف ع� � �م � ��ان‪ ،‬م� �ق ��ر رئ ��ا�� �س ��ة‬ ‫احلكومة‪ .‬‬ ‫يتمتع بخربة اقت�صادية‬ ‫ك �ب�ي�رة‪ ،‬وي �ق��ال �إن� ��ه ت���ش��رب‬ ‫الليربالية �أثناء درا�سته يف‬ ‫اجلامعات الأمريكية‪ ،‬على‬ ‫النقي�ض من والده القيادي‬ ‫والأم�ين العام حلزب البعث‬ ‫العربي اال�شرتاكي الراحل‪،‬‬ ‫منيف ال��رزاز‪ ،‬الذي تويف يف‬ ‫ب �غ��داد‪ ،‬وه ��و حت��ت الإق��ام��ة‬

‫الرزاز يواصل مشاوراته لتشكيل‬ ‫الحكومة دون استعجال‬

‫الرقابة من قبل امل�ؤ�س�سات الر�سمية على‬ ‫الأماكن التي ترتكز فيها عمالة الأطفال‪،‬‬ ‫والعمل على تطبيق القوانني التي حتظر‬ ‫عمل الأطفال‪ ،‬وو�ضع عقوبات رادعة بحق‬ ‫املخالفني وع��دم االكتفاء بدفع غرامات‬ ‫ب�سيطة‪ ،‬هذا �إىل جانب تفعيل احلمالت‬

‫التوعوية ح��ول الآث ��ار ال�سلبية الناجتة‬ ‫ع��ن ع�م��ل الأط �ف��ال يف امل��دار���س والأ� �س��ر‪،‬‬ ‫و�ضرورة تطوير قاعدة بيانات دقيقة يتم‬ ‫حتديثها دوريا لعمالة الأطفال يف الأردن‪.‬‬ ‫و�أو�ضحت الورقة �أن �أحدث امل�ؤ�شرات‬ ‫الإح�صائية التي �أعدتها منظمة العمل‬ ‫الدولية بالتعاون مع وزارة العمل ومركز‬ ‫الدرا�سات الإ�سرتاتيجية يف الأردن يف عام‬ ‫‪ ،2016‬تبني �أن ع��دد الأط �ف��ال العاملني‬ ‫يبلغ ما يقارب ‪� 76‬ألفا‪� ،‬أما الأطفال الذي‬ ‫تنطبق عليهم م�ع��اي�ير ع�م��ال��ة الأط �ف��ال‬ ‫فبلغت ما يقارب ‪� 70‬ألفا‪ ،‬و�أن عدد الأطفال‬ ‫العاملني يف �أعمال خطرة يقارب ‪� 45‬ألفا‪،‬‬ ‫ومعايري عمل الأط�ف��ال تتمثل يف جميع‬ ‫الأط �ف ��ال ال��ذي��ن ت�ق��ل �أع �م��اره��م ع��ن ‪16‬‬ ‫عاما‪ ،‬والأطفال الذين ت�تراوح �أعمارهم‬ ‫ب�ين ‪ 17-16‬ع��ام��ا يعملون لأك�ث�ر م��ن ‪26‬‬ ‫�ساعة يف الأ��س�ب��وع‪� ،‬إ��ض��اف��ة �إىل الأط�ف��ال‬ ‫الذين تقل �أعمارهم عن ‪ 18‬عاما‬ ‫‪4‬‬ ‫ويعملون يف �أعمال خطرة‪.‬‬

‫م�صليات و�أروق ��ة الأق�صى ت��واج�دًا مكث ًفا‬ ‫للم�صلني الذين جا�ؤوا من القد�س وال�ضفة‬ ‫ال �غ��رب �ي��ة والأرا� � �ض� ��ي امل�ح�ت�ل��ة ع ��ام ‪،1948‬‬ ‫لأداء خمتلف ال�صلوات بامل�سجد‪ ،‬وخا�صة‬ ‫�صالتي الرتاويح والفجر‪ ،‬ولإحياء الع�شر‬ ‫الأواخر من ال�شهر الف�ضيل‪.‬‬ ‫وعززت �شرطة االحتالل من تواجدها‬ ‫ال�ع���س�ك��ري يف م��دي�ن��ة ال �ق��د���س‪ ،‬وحت��دي �دًا‬ ‫بالبلدة ال�ق��دمي��ة وع�ن��د �أب��واب �ه��ا‪ ،‬ون�شرت‬ ‫الآالف م ��ن ق��وات �ه��ا اخل��ا� �ص��ة و� �ش��رط��ة‬ ‫"حر�س احلدود"‪ ،‬ون �� �ص �ب��ت احل��واج��ز‬ ‫الع�سكرية واحل��دي��دي��ة يف � �ش��وارع املدينة‬ ‫وم��داخ �ل �ه��ا‪ ،‬و� �س�ي�رت ع �� �ش��رات ال ��دوري ��ات‬ ‫الراجلة واملحمولة واخليالة‪.‬‬ ‫وك��ان��ت دائ��رة الأوق ��اف الإ�سالمية يف‬ ‫القد�س �أنهت كافة ا�ستعداداتها ال�ستقبال‬ ‫ج�م��وع امل�صلني ال��ذي��ن ��س�ي��ؤم��ون امل�سجد‬ ‫الأق�صى لإحياء ليلة القدر‪ ،‬حيث و�ضعت‬ ‫ال�ب�رام ��ج وال� ��درو�� ��س ال��دي �ن �ي��ة وال��وع��ظ‬ ‫والإر��ش��اد‪ ،‬ومت �إع��داد‬ ‫الكرمي‪.‬حلقات الذكر ‪8‬‬ ‫وقراءة القر�آن‬

‫‪ 112‬مليون دينار كلفة الربنامج‬ ‫النووي األردني‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫قالت هيئة الطاقة الذرية �أم�س �إن جمموع‬ ‫ما انفق على الربنامج النووي الأردين خالل‬ ‫الأع ��وام ‪ 2017 -2008‬بلغ ح��وايل ‪ 112‬مليون‬ ‫دي �ن��ار م�ن�ه��ا ‪ 56‬م�ل�ي��ون��ا �أن �ف �ق��ت ع �ل��ى امل�ف��اع��ل‬ ‫ال �ن��ووي الأردين للبحوث وال�ت��دري��ب امل�ق��ام يف‬ ‫جامعة العلوم والتكنولوجيا‪.‬‬ ‫وذك��رت الهيئة يف بيان �أم�س �أن املبلغ توزع‬ ‫ب��واق��ع ‪ 56‬م�ل�ي��ون دي �ن��ار ع�ل��ى امل�ف��اع��ل البحثي‬ ‫ال�ن��ووي املقام يف جامعة العلوم والتكنولوجيا‬ ‫و‪ 39‬م�ل�ي��ون��ا ع�ل��ى امل�ح�ط��ة ال �ن��ووي��ة الأردن �ي ��ة‬ ‫و‪688‬ر‪ 4‬ماليني دينار على مركز ال�سنكروترون‬ ‫يف البلقاء و‪76‬ر‪ 8‬ماليني دينار على ا�ستك�شاف‬ ‫وتعدين ال�ي��وران�ي��وم‪ ،‬واملنظومة الأردن �ي��ة دون‬ ‫احل��رج��ة ‪223‬ر‪ 1‬مليون دي�ن��ار والبعثات واملنح‬ ‫الدرا�سية ‪688‬ر‪ 1‬مليون دينار والوكالة الدولية‬ ‫للطاقة الذرية والهيئة العربية للطاقة الذرية‬ ‫‪� 659‬ألف دينار‪.‬‬ ‫ووف� � ��ق ال� �ب� �ي ��ان‪ ،‬ف � � ��إن ن �� �س �ب��ة ك� �ب�ي�رة م��ن‬ ‫امل �� �ص ��روف ��ات ج � ��اءت ع �ل��ى � �ش �ك��ل ن �ف �ق��ات ع�ل��ى‬ ‫اال�ست�شارات واخلربات الأردنية املتوفرة حمليا‬ ‫واملواد وامل�ستلزمات املوجودة يف ال�سوق املحلية‪.‬‬

‫كما عززت هذه النفقات مبد�أ نقل وتوطني‬ ‫تكنولوجيا حديثة ل�ل��أردن وت�ع��زي��ز اخل�برات‬ ‫الأردن� � �ي � ��ة وت� ��أه� �ي ��ل ال �� �ش��رك��ات اال� �س �ت �� �ش��اري��ة‬ ‫واخل��دم �ي��ة ال��وط�ن�ي��ة‪ ،‬ال�ت��ي ��ش��ارك��ت يف تنفيذ‬ ‫ال�برن��ام��ج �إىل ج��ان��ب اخل�ب�رات واال��س�ت���ش��ارات‬ ‫الأجنبية‪.‬‬ ‫وف�ي�م��ا يتعلق ب��امل�ف��اع��ل الأردين للبحوث‬ ‫وال �ت��دري��ب ال ��ذي يعمل ب �ك �ف��اءات �أردن �ي��ة ق��ال‬ ‫البيان‪� ،‬إن كلفة املفاعل بلغت ‪ 59‬مليون دينار‬ ‫و��س�ي�ب��د�أ يف الن�صف ال �ث��اين م��ن ال �ع��ام احل��ايل‬ ‫وبالتعاون مع مديرية اخلدمات الطبية امللكية‬ ‫بتنفيذ خطة ت�سويقية للنظائر امل�شعة املنتجة‬ ‫يف املفاعل‪.‬‬ ‫ووف��ق البيان ميثل املفاعل حجر الأ�سا�س‬ ‫للبحوث وال�ت��دري��ب يف ال�ع�ل��وم والتكنولوجيا‬ ‫ال� �ن ��ووي ��ة يف الأردن‪ ،‬وي ��وف ��ر م �ن �� �ص��ة ق��وي��ة‬ ‫ل�ل�ت��دري��ب وال�ب�ح��ث ال�ع�ل�م��ي لطلبة الهند�سة‬ ‫النووية والعلوم النووية الأخ��رى واملهند�سني‬ ‫والفنيني لت�شغيل املفاعالت النووية و�صيانتها‬ ‫وتطويرها‪ ،‬و�سيتم ا�ستخدامه لإنتاج النظائر‬ ‫امل�شعة الطبية وال�صناعية‪ ،‬لدعم التطبيقات‬ ‫ال �ن��ووي��ة يف جم ��االت ال �ط��ب وال ��زراع ��ة وامل �ي��اه‬ ‫وال�صناعة على م�ستوى الأردن واملنطقة‪3 .‬‬


‫‪2‬‬

‫‪farajsh@assabeel.net‬‬

‫الثالثاء (‪ )12‬حزيران (‪ ) 2018‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )25‬العدد (‪)3972‬‬

‫بانتظار تشكيل‬ ‫الحكومة أو أي أمر أهم‬ ‫لي�س مهما ما م�ضى من‬ ‫ال��زم��ان لي�شغل ب���اال‪ ،‬وال‬ ‫ب �اّت من الغيب قبل �أوان��ه‬ ‫واحلا�ضر �أجمل لتنعم ثم‬ ‫من ذا الذي ي�صدق اليوم �أن من‬ ‫ّ‬ ‫على المأل‬ ‫طبع الليايل الأم��ان‪ ،‬ولو �أخذنا‬ ‫جمال ال�شواهني‬ ‫اخليام ُكله ملا �أو�صف حاال متاما‬ ‫ولن يكن ليخطر بباله �أب��دا �أن‬ ‫الدنيا اليوم ال تعود نف�سها على مدار اللحظة وان ما كان‬ ‫�أمال ينتظر حتول �إىل نزق ولي�س مهما �أي �سبب فاال�ستعداد‬ ‫لالنقالب من احلال لنقي�ضه بثوان من الأمور املعتادة الآن‬ ‫ومل تعد تثري عجبا وال فرقا ورمبا بع�ض القرف فقط‪.‬‬ ‫واخل�سائر تتواىل دون ح�ساب وهي تزداد حتى ما عاد‬ ‫الإح�سا�س لثمن ما موجودا‪ ،‬والهدر توقف وما عاد هناك‬ ‫عواطف �ساخنة وال �أ�شواق ملتهبة و�أ�سهل ما يف الدنيا اليوم‬ ‫�أن تقول حبيبي لأي كان �أو تقول مل�صادفة لقاء �أو هاتف‬ ‫ب�أغلظ احللفان عن كونك ب�شوق من زمان‪ ،‬ف�أي ع�صر هذا‬ ‫الذي بات فيه الكذب هو ال�صدق متاما‪ ،‬وهل ملثل عمر اخليام‬ ‫�أن ي�ضيف رباعية جديدة حول الأمر‪� ،‬أظنه كان �سيفعل لو‬ ‫مكناه بطريقة ما مبوبايل و�أ�شركناه بح�ساب في�س �أو تويرت‬ ‫لغرد لنا وقال من نحن متاما اليوم وكيف �أننا �أ�سو�أ عما �سلف‬ ‫مرات و�آالف منها‪ ،‬وال الظن �أن حال ابن خلدون �سيختلف‬ ‫كذلك‪.‬‬ ‫والنهايات �أنواع و�أكرثها �شهرة اغتيال مرزوق بقرار من‬ ‫عبد الرحمن منيف وقتل �سنتياغو علنا ب�أمر من غابريال‬ ‫ماركيز‪� ،‬أما الأ�سو�أ منها االغتياالت االختيارية للنف�س �أو‬ ‫قتلها عمدا باالنتحار‪ ،‬ولطاملا كانت العزلة موتا واالن�سحاب‬ ‫اغتياال واالختفاء موتا وعودة الوعي �أكذوبة‪ ،‬وهنا متاما‬ ‫تكون الإرادة حمكوم عليها بال�شنق طوعا وتكاد ال متر‬ ‫حلظة بدون تنفيذ �إع��دام لي�س على حبل م�شنقة و�إمنا‬ ‫بتعليق قلب على عواميدها لينب�ض من اجل جمرد عي�ش‬ ‫منتظرا نهاية ا�ست�سلم لها رغ��م �ضعف الإمي��ان �أو قلته‬ ‫�أو حتى فقدانه‪ ،‬ترى كم هم الذين على قيد حياة فعال‬ ‫وبالذات هنا‪.‬‬

‫شو فيه ما فيه‬ ‫ك���ل ي����وم ي���وج���ه ه��ذا‬ ‫ال�س�ؤال يل �شو فيه ما فيه‬ ‫�أخبار عندك يا حممد و�أنا‬ ‫م�ش ع���ارف �شو فيه وم�ش‬ ‫عارف حتى �أج��اوب عن هذا‬ ‫ال�س�ؤال‪� ..‬أينما ذهبت ويف �أي‬ ‫مكان تواجدت يكون هذا ال�س�ؤال‬ ‫حممد املهريات‬ ‫�أمامي �شو فيه ما فيه‪ ..‬احلالق‬ ‫قبل �أن ي�ضع املق�ص على �شعري‬ ‫وقبل �أن ي�س�ألني �شو نوع الق�صة التي �أريدها ي�س�ألني �شو‬ ‫فيه ما فيه‪ ..‬حتى اللحام مل ي�س�ألني عن نوع اللحمة التي‬ ‫�أريد �شراءها بلديه �أو رومانيه بل ي�سن ال�سكينة ويقول‬ ‫يل �شو فيه ما فيه �أخبار‪� ..‬أوالدي ي�ستقبلوين بكل حفاوة‬ ‫وكنت �أظنهم يريدون �أن ي�س�ألوين عن ال�شب�س �أو الب�سكويت‬ ‫الذي �أح�ضرته لهم ولكنهم �س�ألوين �شو فيه ما فيه يا بابا‬ ‫يف البلد‪ ...‬هل �أنا حمطة �أنباء متنقلة والكل يريد يعرف‬ ‫مني �شو فيه ما فيه‪� ..‬أنا ال اعرف �أي خرب �أو حتى مبتد�أ‪،‬‬ ‫و�آخ��ر خرب �أعرفه وعلى علم فيه خرب طالق جارتنا من‬ ‫زوجها قبل ع�شرين �سنه‪ ..‬ال�ضرائب تع�صف باملواطن‬ ‫والرفع ي�ضرب مثل الإع�صار جيوب املواطن واعت�صامات يف‬ ‫كل ال�شوارع ونوابنا الأعزاء ي�س�ألون �شو فيه ما فيه �شو مال‬ ‫املواطن م�ضرب‪ ..‬جمل�س النواب مل ي�س�أل احلكومة �أي �س�ؤال‬ ‫ومل يناق�ش �أي ق�ضيه مت�س املواطن ومل ي�س�أل احلكومة �شو‬ ‫فيه ما فيه يا حكومة لي�ش قاعدة ترفعي على املواطن‪..‬‬ ‫تغريت معطيات ال�س�ؤال واجلواب عن املنهج املر�سوم عليه‪..‬‬ ‫كان من الأجدر ب�أن ي�س�أل املواطن املجل�س �شو فيه ما فيه‬ ‫ق�ضايا ومع�ضالت مت�سنا وو�ضعتم يدكم عليها و�أوج��دمت‬ ‫احلل معها مع احلكومة‪ ..‬وكان من الأف�ضل لكم يا جمل�سنا‬ ‫املوقر �أن ت�ضع �سهام النقد يف وجه احلكومة لت�س�ألها �شو فيه‬ ‫ما فيه‪� ..‬أخبار تفيد وتريح هموم املواطن‪ ..‬هل �أ�صبح على‬ ‫املواطن �أن ي�أخذ حقه بيده‪ ..‬مل نر منكم يا جمل�س النواب‬ ‫غري كالم يف الهواء ال ي�سمن وال يغني عن جوع كالم �أقل ما‬ ‫يقال عنه �شو فيه ما فيه‪.‬‬

‫جدل ديني موسمي ال ينتهي!‬ ‫كان ذلك اجلدل يف كثري من جتلياته‬ ‫ث��م��ة ل���ون م��ن اجل����دل ال��دي��ن��ي‬ ‫�سببا لإث���ارة الفنت يف م�ساجدهم‪،‬‬ ‫يعرف بطبيعته املو�سمية‪ ،‬فكلما حلت‬ ‫وبعث ال�ضغائن والأحقاد بينهم‪.‬‬ ‫منا�سبة دينية ما‪� ،‬أو جاء وقت عمل‬ ‫يف خ�ضم ذل��ك اللون من اجلدل‬ ‫ديني يف مو�سم بعينه‪ ،‬ث��ار اجل��دل‬ ‫الديني ال�صاخب‪ ،‬مُتتحن �أخالقيات‬ ‫ح��ول تلك الق�ضايا وامل�����س��ائ��ل بني‬ ‫امل��ت��دي��ن�ين‪ ،‬فتغيب ق�����ش��رة التدين‬ ‫امل�سلمني‪ ،‬ولأن��ه جدل مو�سمي ف�إنه‬ ‫وت��ظ��ه��ر ب��و���ض��وح �أع���م���اق النف�س‬ ‫ي�أخذ �صفة التكرار و�إعادة �إنتاج ما‬ ‫ال��ب�����ش��ري��ة امل��ج��ب��ول��ة ع��ل��ى ال�شح‬ ‫قيل من قبل‪ ،‬وامل�سلمون املعا�صرون‬ ‫والأث����رة وح��ب الغلبة واالنت�صار‬ ‫ع��ال��ة ف��ي��ه ع��ل��ى م��ا ق��ال��ه العلماء‬ ‫والظهور‪� ،‬أ�ضف �إىل ذلك كله عامل‬ ‫املتقدمون‪.‬‬ ‫ب�سام نا�صر‬ ‫البيئة ال��ذي ي��ؤج��ج تلك ال�صفات‬ ‫�شهر رم�ضان مو�سم خ�صب لذلك‬ ‫القبيحة ويزيدها ر�سوخا وانت�شارا‬ ‫اللون من اجلدل‪ ،‬فامل�سلمون ما زالوا‬ ‫وع��م��ق��ا‪ ،‬ول����و ت��ن��ب��ه امل��ت��ج��ادل��ون‬ ‫ي��ت��ج��ادل��ون ح��ول �شرعية اعتماد‬ ‫احل�سابات الفلكية يف ثبوت الأهلة‪ ،‬بر�ؤية �شهر رم�ضان‪ ،‬باندفاع �شديد‪ ،‬وحما�س منقطع النظري وك ��أن الواحد‬ ‫ور�ؤية هالل �شوال‪ ،‬مع �أنهم ال يثريون ذلك اجلدل مطلقا منهم يخو�ض معركة الإ�سالم الكربى‪� ،‬إىل طبيعة تلك‬ ‫حول اعتماد تلك احل�سابات يف حتديد �أوق��ات ال�صالة امل�سائل اخلالفية لأدركوا �أنها من قبيل تعدد االجتهادات‬ ‫ل�سنة كاملة‪ ،‬وهي ي�أخذون بها كما هي يف التقاومي املعدة الفقهية ال�سائغة وتنوعها‪.‬‬ ‫ومن امل�ؤكد املعلوم �أنهم لن يتمكنوا من رفع اخلالف‬ ‫م�سبقا‪ ،‬من غري �أن ير�صدوا حركة ال�شم�س يوميا‪ ،‬فلماذا‬ ‫يتقبل امل�سلمون اعتماد احل�سابات الفلكية يف حتديد حول تلك امل�سائل‪ ،‬وبالتايل لن يح�سموا �أمرها و�ستبقى‬ ‫هي كذلك مهما حاولوا وخا�ضوا املعارك اجلدلية يف كل‬ ‫�أوقات ال�صالة وال يفعلون ذلك يف ثبوت الأهلة؟‪.‬‬ ‫ودائما ما يثور اجلدل حول �صالة الرتاويح‪ ،‬بني من �سنة ومو�سم‪ ،‬ف�إن املذاهب الفقهية الأربعة �ستبقى كما‬ ‫يدعو �إىل عدم الزيادة على ثمان ركعات‪ ،‬ويرى �أن تلك هي حمفوظة ولها مراجعها وكتبها و�أهلها‪ ،‬وم��ن �أكرب‬ ‫الزيادة بدعة غري م�شروعة‪ ،‬وبني من ي�صليها ع�شرين الوهم الذي ي�شيعه دعاة (فقه الدليل) �أنهم قادرون على‬ ‫ركعة‪ ،‬وبني من يدعو �إىل تق�صريها حتى ال تكون ثقيلة رفع اخلالف وح�سمه‪ ،‬ظنا منهم �أنهم ميتلكون الأدلة التي‬ ‫على النا�س‪ ،‬وبني من يريدها طويلة لقراءة جزء كامل من بها يح�سمون تلك اخلالفات‪.‬‬ ‫ذلك وهم يردي �أ�صحابه يف �ضيق الفهم‪ ،‬ويقودهم‬ ‫القر�آن الكرمي‪ ،‬ويف رم�ضان هذا العام كان لوزارة الأوقاف‬ ‫ر�أي �آخ��ر حيث ق��ررت �إل��زام الأئمة ب�إقامة الرتاويح �إىل �سوء تقدير الأم���ور‪ ،‬ويحملهم على �إ�شاعة �أفكار‬ ‫ع�شرين ركعة‪ ،‬باعتبارها �سنة اخللفاء الرا�شدين‪ ،‬وهو ما ت���زدري الأئ��م��ة وحت��ط م��ن ق��دره��م ومكانتهم‪ ،‬حينما‬ ‫ي�صورون للآخرين �أن الفقه املذهبي يفتقر يف كثري من‬ ‫مل يلتزم به غالب �أئمة امل�ساجد‪.‬‬ ‫�أم���ا م�س�ألة �إخ����راج �صدقة ال��ف��ط��ر‪ ،‬ففي ك��ل عام م�سائله وق�ضاياه �إىل �أدلة ال�شرع ال�صحيحة والثابتة‪،‬‬ ‫يدور حولها جدل �ساخن و�صاخب‪ ،‬بني من يرى وجوب وك�أن الأئمة الذين �أجنزوا ذلك الإرث الفقهي العظيم‬ ‫�إخراجها عينا (م��واد)‪ ،‬ومنهم من يت�شدد فيفتي بتعني على مدار القرون املتتابعة كانوا يجهلون تلك الأدلة وال‬ ‫ذل��ك وع��دم ج��واز غ�يره‪ ،‬وب�ين من ي��رى ج��واز �إخراجها يعتربونها يف اجتهاداتهم‪.‬‬ ‫ليت امل�سلمني املعا�صرين وهم يخو�ضون تلك املعارك‬ ‫نقدا‪ ،‬تبعا ملذهب الإم��ام �أبي حنيفة‪ ،‬وهو جدل تتبعه‬ ‫خالفات عملية يف امل�سجد الواحد‪ ،‬خا�صة بني �أجيال الفقهية املو�سمية بطبيعتها اجلدلية ال�صاخبة‪ ،‬يتخلقون‬ ‫املتدينني اجلدد‪ ،‬الذين يرونها م�س�ألة عظيمة تدل على ب ��أخ�لاق الأئ��م��ة ال�سابقني ال��ذي��ن مل تخرجهم تلك‬ ‫اخلالفات عن كونهم �إخوة و�أئمة هداة مهديني‪ ،‬ولي�س‬ ‫مدى االلتزام بال�سنة عمال وتطبيقا‪.‬‬ ‫يف كل م�سائل وق�ضايا ذلك اللون من اجلدل الديني كما هو ح��ال كثري من املعا�صرين يف انتفاخهم العلمي‬ ‫امل��و���س��م��ي‪ ،‬ي��ذه��ب امل��ت��ج��ادل��ون �إىل ك��ت��ب امل��ت��ق��دم�ين‪ ،‬الفارغ‪ ،‬ونزوعهم �إىل جتهيل املخالف وتبديعه وت�ضليله‪،‬‬ ‫في�ستخرجون �أقوالهم و�أدلتهم ويبعثونها من جديد‪ ،‬مع ورمبا النظر �إليه وك�أنه ال �شيء‪ ،‬متاما كما حكى اهلل عن‬ ‫خلو وفا�ضهم من �أخالق املتقدمني‪ ،‬وافتقارهم – يف غالب اليهود والن�صارى حينما و�صفت كل طائفة منهما الأخرى‬ ‫الأحيان – �إىل �آدابهم واحرتام بع�ضهم لبع�ض ‪ ،‬بل رمبا ب�أنها‪( :‬لي�ست على �شيء)‪.‬‬

‫مقـــــــــاالت‬ ‫حكومة الرزاز وقمة‬ ‫مكة املكرمة‬

‫م���ل���ي���اران وخ��م�����س��م��ائ��ة‬ ‫مليون دوالر قيمة امل�ساعدات‬ ‫امل��ت��وق��ع��ة ب��ع��د ق��م��ة «م��ك��ة»‬ ‫الرباعية التي جمعت امللك‬ ‫عبد اهلل الثاين وامللك �سلمان‬ ‫و�أم�ي�ر ال��ك��وي��ت �صباح جابر‬ ‫ال�صباح؛ ون��ائ��ب رئي�س دول��ة‬ ‫حازم عواد‬ ‫الإم�����ارات حممد ب��ن را���ش��د �آل‬ ‫مكتوم‪.‬‬ ‫امل�ساعدات املقدمة نقطة البداية على الأرجح لتدفق‬ ‫املزيد من امل�ساعدات من �أط��راف عربية ودولية عديدة‬ ‫لديها الرغبة يف دع��م ا�ستقرار الأردن؛ كما �أن لديها‬ ‫التزامات م�سبقة بدعم الأردن يف مواجهة �أزمات اللجوء‬ ‫الناجمة عن الأزمة ال�سورية‪.‬‬ ‫ا�ستقرار الأردن عنوان ال�ستقرار الإقليم و�إمكانية‬ ‫ا�ستعادة الإقليم لعافيته م�ستقبال مرتبط �إىل حد كبري‬ ‫با�ستقرار الأردن و�صموده؛ االهتمام الإقليمي والدويل‬ ‫ل��ن ينقطع خ�لال الأ���س��اب��ي��ع املقبلة؛ �إذ �سينتقل امللك‬ ‫عبداهلل الثاين مبا�شرة �إىل دولة الكويت يف زيارة �ستتوج‬ ‫على الأرج��ح مبزيد من االتفاقات التي تت�ضمن توجيه‬ ‫اال�ستثمارات االقت�صادية نحو البالد‪.‬‬ ‫االن��ف��راج��ة امل��ال��ي��ة ال��ت��ي حتققت نتيجة احل���راك‬ ‫الإقليمي ي�ضع على كاهل حكومة ال��رزاز �أعباء جديدة‬ ‫ب ��إدارة امل��وارد بطريقة ا�ستثنائية متيزها عن احلكومات‬ ‫ال�سابقة؛ فحزمة امل�ساعدات اجل��دي��دة التي �أق���رت يف‬ ‫مكة املكرمة وغريها الكثري متوقع؛ �سي�ساعد على الأرجح‬ ‫احلكومة القادمة على مواجه ال�ضغوط االقت�صادية التي‬ ‫تعاين منها و�سيعطيها ف�سحة من الزمن تتيح لها ترتيب‬ ‫الأوراق االقت�صادية وو�ضع برنامج اقت�صادي جديد‪.‬‬ ‫احلراك الإقليمي الأردين �سيجلب م�ساعدات و�سيجلب‬ ‫ا�ستثمارات يحتاج �إىل حكمة و�شفافية ورقابة عالية‬ ‫وح�سن �إدارة للموارد ت�سمح باخلروج من الأزمة االقت�صادية‬ ‫وت�ستعيد ثقة املانحني الدوليني والإقليميني؛ واالهم من‬ ‫ذلك �أنها ت�ستعيد ثقة امل�ستثمرين العرب والأجانب وهو‬ ‫العن�صر الأهم يف معادلة التنمية والنه�ضة الأردنية‪.‬‬ ‫يف اخلتام احلكومة وال��دول��ة الأردن��ي��ة �أم��ام اختبار‬ ‫حقيقي ف�إما �أن تلتقط اللحظة وتعيد النظر ب�أدواتها‬ ‫ونهجها االقت�صادي لتبد�أ حقبة جديدة من الفر�ص التي‬ ‫تولدت عن احل��راك الداخلي والإقليمي؛ و�إم��ا �أن تكرر‬ ‫وتعيد �إنتاج نهج الريعية لتغرق يف �أزمات بنيوية م�ؤذية‬ ‫ي�صعب التغلب عليها؛ فتكرار الفر�ص �أمر نادر يف منطقتنا‬ ‫امل�شتعلة‪.‬‬

‫مبلغ معقول‪ ..‬بدون‬ ‫نكهة سياسية‬ ‫م����ن ي����دق����ق مب����ا ج���رى‬ ‫يف اج��ت��م��اع م��ك��ة ي�شعر �أن‬ ‫النتيجة كانت دعما ماليا غري‬ ‫غ��ارق يف الأبعاد ال�سيا�سية‪،‬‬ ‫وه��ن��اك كثري م��ن الإ���ش��ارات‬ ‫تدل على هذه املعادلة‪.‬‬ ‫قراءات‬ ‫فمن جهة كان حجم املبلغ‪،‬‬ ‫‪ 2,5‬مليار دوالر وطبيعة تق�سيمه‬ ‫عمر عيا�صرة‬ ‫وتوزيعاته‪ ،‬ت��دل بو�ضوح على‬ ‫ان��ه رق��م لي�س بالكبري‪ ،‬ولي�س‬ ‫بال�سيئ‪ ،‬لكنه جمرد خال من املطالبات ال�سيا�سية‪ .‬وهنا‬ ‫�أميل �شخ�صيا �إىل القول �إن ال��دول التي قررت االجتماع‬ ‫ب��امل��ل��ك ك��ان��ت ق��د ق���ررت م�سبقا ع���دم رب���ط امل�����س��اع��دات‬ ‫باملواقف ال�سيا�سية‪ ،‬بل هي �أعادت االعتبار لقيمة الأردن‬ ‫اجليو�سيا�سية وحقه يف ذلك‪.‬‬ ‫وم��ن امل ��ؤ���ش��رات ذات القيمة‪ ،‬غياب ويل عهد دول��ة‬ ‫الإمارات ال�شيخ حممد بن زايد عن االجتماع رغم الإعالن‬ ‫عن ح�ضوره وا�ستبداله بال�شيخ حممد بن را�شد �آل مكتوم‪.‬‬ ‫تلك �إ�شارة وا�ضحة على �أن الطرف الإماراتي كان ماليا‪،‬‬ ‫حميميا «ن�سيب الأردن»‪ ،‬بعيدا عن الإ�شكاالت ال�سيا�سية‪،‬‬ ‫وهنا تت�أكد الرغبة بامل�ساعدة املجردة‪.‬‬ ‫املهم‪� ،‬أن القمة‪ ،‬تعاملت مع الأردن‪ ،‬كدولة مهمة‪ ،‬ال‬ ‫ميكن تركها تواجه وحدها �أزماتها االقت�صادية‪ ،‬ولعلي‬ ‫�أرج��ح �أن ثمة قناعة يف اخلليج ب�ضرورة �إع��ادة متو�ضع‬ ‫ال�ضغوطات على الأردن‪.‬‬ ‫�أي�ضا ي�سجل للكويت �أنها ا�ستجابت ب�سرعة للظرف‬ ‫االقت�صادي الأردين بعد انطالق االحتجاجات‪ ،‬وهذا‬ ‫جعل الريا�ض تتحرك وحتتوى اال�ستجابة الكويتية حتت‬ ‫عباءتها‪.‬‬ ‫يف املح�صلة‪� ،‬سيكون هناك م�ساعدات معقولة ت�ساند‬ ‫الدولة يف �أزمتها‪ ،‬وهناك �أي�ضا تراجع يف ال�ضغوط علينا‪،‬‬ ‫واعتقد �أن كل ذلك ي�سجل ملرونة الدولة يف التعامل مع‬ ‫االحتجاجات‪ ،‬ولالحتجاجات �أي�ضا‪.‬‬

‫هل باتت الهجرة العكسية تهدد املشروع الصهيوني؟‬ ‫(‪)1‬‬ ‫مع ت�أ�سي�س الدولة العربية‪ ،‬كان الطموح ال�صهيوين‪،‬‬ ‫�أن تكون الغالبية اليهودية‪ ،‬م�ستقرة يف ح��دود الدولة‬ ‫التي �صنعتها الدول العظمى العاملية‪ ،‬وبعد قرابة ال�سبعني‬ ‫عام ًا‪ ،‬من الوا�ضح �أن هذا الطموح بات وراء ظهور القيادات‬ ‫ال�صهيونية التي �أدركت م�ؤخر ًا ا�ستحالة ذلك‪ ،‬مع بقاء الأمل‬ ‫�أن يتج ّمع يف الأرا���ض��ي املحتلة‪ ،‬على الأق��ل ‪ %50‬من يهود‬ ‫العامل‪ ،‬علم ًا �أنّ ن�سبة اليهود يف «�إ�سرائيل» ‪1[ %44‬من جمموع‬ ‫اليهود يف العامل‪.‬‬ ‫ويف ظل هذا ال�سعي الد�ؤوب ت�أتي �أرقام �أخرى مزعجة‪،‬‬ ‫تق�ض م�ضاجع اجلال�س على كر�سي احلكم يف «ت��ل ابيب»‪،‬‬ ‫حيث يف ا�ستطالع ر�أي الحتاد الطالب العام يف «�إ�سرائيل»‪،‬‬ ‫تبينّ �أنّ ‪ %59‬من الطالب ُيفكرون بالهجرة من البالد[‪،2‬‬ ‫ووفق اال�ستطالع فقد تبينّ �أن ‪ %35‬منهم يبحثون عن تطوير‬ ‫�أنف�سهم مهني ًا‪ %31 ،‬ب�سبب غ�لاء املعي�شة يف «�إ�سرائيل»‪،‬‬ ‫‪ %34‬ت ّوزعت بني الو�ضع الأمني وتراجع الدمقراطية يف‬ ‫«�إ�سرائيل»‪.‬‬ ‫ووفق املعطيات الإ�سرائيلية ف�إن ال�سنوات الأخرية‪ ،‬باتت‬ ‫ت�شهد ارتفاع ًا يف الهجرة العك�سية‪ ،‬الأمر الذي جعل م�ؤ�شر‬ ‫الهجرة �سلبي‪� ،‬أي �أن عدد الوافدين �أقل من املغادرين[‪ ،3‬لكن‬ ‫حتى ال يتم املبالغة يف الظاهرة‪ ،‬ف�إن الأرقام ت�شري �إىل رقم‬ ‫�سلبي لي�س بالكبري‪ ،‬وال يتجاوز ب�ضع �آالف ال تتجاوز �أ�صابع‬ ‫اليد الواحدة‪.‬‬ ‫حيث �أظهرت الأرقام �أن العام ‪� ،2015‬شهد هجرة �سبعة‬ ‫ع�شر �أل��ف �إ�سرائيلي من البالد‪ ،‬فيما ك��ان ع��دد الوافدين‬ ‫ن�صف العدد تقريب ًا[‪ ،4‬ويعتقد مراقبون �أنه رغم املحاولة‬ ‫االحتاللية الد�ؤوبة‪ ،‬لإخفاء الأرقام‪ ،‬كون ذلك ي�ؤثر ب�شكل‬ ‫�سلبي على امل�شروع ال�صهيوين‪ ،‬ف�إن موجة الهجرة ال�سلبية‬ ‫م�ستمرة خالل ال�سنوات الأخرية‪ ،‬رغم املحاوالت احلكومية‬ ‫لإخفاء املوجة‪.‬‬ ‫�أرقام مقلقة �أظهرتها معطيات اللجنة املركزية للإح�صاء‪،‬‬ ‫حينما �أ�شارت اىل �أن هناك «�إ�سرائيليني حتت ال�شرط»‪،‬‬

‫عماد �أبو ع ّواد (*)‬ ‫يهاجرون من الدولة العربية يف حال تبدّ لت ظروفهم‪ ،‬حيث والعامل الثاين‪ ،‬كان ارتفاع غالء املعي�شة يف «�إ�سرائيل»‪ ،‬والتي‬ ‫بينت الأرقام �أن ‪ 5[%20‬من اليهود الذين جا�ؤوا مهاجرين باتت جتعلها يف مقدمة دول العامل من حيث تكاليف املعي�شة‪.‬‬ ‫فيما كان الأم��ر الثالث‪ ،‬الو�ضع الأمني‪ ،‬غري امل�ستقر يف‬ ‫للدولة العربية‪ ،‬غادروها �إىل دولهم التي جا�ؤوا منها �أو �إىل‬ ‫الأرا�ضي املحتلة‪ ،‬والتي مل تع�ش كثري ًا من فرتات الهدوء‪،‬‬ ‫دول �أمريكا ال�شمالية‪.‬‬ ‫وما ُيثري املزيد من القلق الإ�سرائيلي‪� ،‬أنه رغم اجلهود فيما العاملني الرابع واخلام�س‪ ،‬غالء ال�سكن وارتفاع تكاليفه‪،‬‬ ‫اجلبارة‪ ،‬ال�ستقدام مهاجرين يهود من اخلارج‪ ،‬ف�إنّ الأعوام و�ضعف البنية التحتية يف «�إ�سرائيل» باملقارنة مع دول العامل‬ ‫الأخ�يرة �شهدت تراجع ًا بن�سبة الوافدين من امل�ستوطنني‪ ،‬اخلارجي‪.‬‬ ‫(‪)3‬‬ ‫بن�سبة ‪ ،6[%7‬فيما ن�سبة القلق الأك�بر‪ ،‬مت ت�سجيلها مع‬ ‫الأرقام واملُعطيات �أعاله‪ ،‬تقودنا �إىل الت�سا�ؤل‪ :‬هل هذه‬ ‫حقيقة �أنّ هناك جزءا �آخر من اليهود‪ ،‬ترك البالد منذ ما‬ ‫يزيد على ثالث �سنوات‪ ،‬دون �أن ُي�سجل مهاجراً‪� ،‬أو �أن يطلب الأرقام �أو على وجه اخل�صو�ص هل هذا التوجه م�ؤ�شر يبعث‬ ‫ذلك‪ ،‬و ُت�شري املعطيات �أن جزء ًا كبري ًا من �أولئك‪ ،‬هم من حملة على القلق الإ�سرائيلي؟ والأبعد من ذلك ال�صهيوين‪ ،‬يف ظل‬ ‫�أنّ هذا امل�شروع قائم بالأ�صل على فكرة توطني كل اليهود يف‬ ‫الدرجات العلمية العليا[‪.7‬‬ ‫الدولة العربية‪.‬‬ ‫(‪)2‬‬ ‫من اجلانب الأول‪ ،‬ال مُيكن اخفاء �أنّ املُعطيات هذه مقلقة‪،‬‬ ‫ويكن فهم دواف��ع الهجرة من خالل ُمعطيات‪ُ ،‬تقدمها‬ ‫مُ‬ ‫ُ‬ ‫اللجنة املركزية للإح�صاء‪ ،‬م��ن خ�لال ال��رب��ط ب�ين واق��ع فهي تبعث على ت�آكل امل�شروع ال�صهيوين كفكرة‪ ،‬وتدلل على‬ ‫الدولة التي ُيهاجر منها اليهود باجتاه الدولة العربية‪ ،‬ففي �أنّ الغالبية من اليهود‪ ،‬غري مرتبطني بامل�شروع اال�ستعماري‬ ‫الوقت الذي تعر�ض فيه االحتاد ال�سوفييتي لالنهيار‪ ،‬انهمرت ال�صهيوين‪ ،‬وحتى ن�سبة من الذين ارتبطوا بامل�شروع‪ ،‬ربطتهم‬ ‫الهجرة اليهودية من تلك الدول باجتاه «�إ�سرائيل»‪ ،‬وال مُيكن امل�صالح ال�شخ�صية املتعلقة باملال واالقت�صاد‪ ،‬وهذا ما دفع‬ ‫�إخفاء الدافع االقت�صادي‪ ،‬لدى جزء كبري من املهاجرين ن�سبة منهم لرتك البالد‪ ،‬ودفع ن�سبة �أكرب للتفكري برتكها‪.‬‬ ‫�إىل جانب ذل��ك‪ ،‬ف ��إنّ تراجع �صورة ال��دول��ة العربية‪،‬‬ ‫الذين ب��د�أوا مبوجة هجرة عك�سية مع حت�سن �أو�ضاع دول‬ ‫وتراجع ارتباط ن�سبة كبرية من اليهود فيها‪� ،‬سي�ؤدي �إىل خلق‬ ‫االحتاد �سابق ًا‪ ،‬كما �أ�شرنا �أعاله‪.‬‬ ‫وهذا ما �أكدته معطيات الهجرة اليهودية من الربازيل �صورة �سلبية عن امل�شروع ككل‪ ،‬و�سي�ؤ�س�س لوجود جيل �شاب‪،‬‬ ‫م��ؤخ��راً‪ ،‬حيث تبني �أن عدد املهاجرين يف العام ‪ 2017‬من �أكرث ُبعد ًا عن الطموح الإ�سرائيلي اجلمعي لليهود‪ ،‬ومتعلق ًا‬ ‫الربازيل التي ت�ضم ثاين �أكرب طائفة يهودية يف �أمريكيا �أك�ثر ب��دول ن�ش�أته‪ ،‬الأم��ر ال��ذي �سي ّولد‪ ،‬تيارين يهوديني‪،‬‬ ‫الالتينية‪ ،‬ح��وايل ‪� 120‬أل��ف يهودي[‪ ،8‬ت�ضاعف ثالث الأول تبنى اليهودية كدين‪ ،‬والثاين ربط بني اليهودية وبني‬ ‫مرات باملقارنة مع العام ‪ ،2007‬وو�صل العدد �إىل نحو ‪ 900‬الدولة العربية‪.‬‬ ‫ويكن مالحظة ذلك‪ ،‬من خالل ال�صورة ال�سلبية التي‬ ‫�شخ�ص‪ ،‬و�أعادت ال�صحف العربية ذلك‪� ،‬إىل تراجع الو�ضع‬ ‫مُ‬ ‫نقلها‪ ،‬ج��زء م��ن اليهود اللذين ت��رك��وا ال��دول��ة العربية‪،‬‬ ‫االقت�صادي يف الربازيل[‪.9‬‬ ‫وحطّ‬ ‫مما نقلوه‪ ،‬ال�صورة الوردية‪ ،‬عن تلك الدولة يف‬ ‫موا‬ ‫‪5‬‬ ‫هناك‬ ‫إن‬ ‫�‬ ‫ف‬ ‫إ�سرائيلي‪،‬‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫الر�سمي‬ ‫ووفق منتدى الهجرة‬ ‫ّ‬ ‫عوامل م�شجعة للهجرة من «�إ�سرائيل» باجتاه اخلارج[‪� ،10‬أذهان الكثريين‪ ،‬وكان لذلك انعكا�س حتى على عالقة الدولة‬ ‫و�ضع املنتدى العامل االقت�صادي على ر�أ�سها‪ ،‬م�شري ًا �إىل �أن باجلاليات اليهودية يف اخلارج‪ ،‬وهنا مُيكن ا�ستح�ضار اخلالفات‬ ‫الرواتب يف «�إ�سرائيل» قليلة باملقارنة مع دول العامل املتقدم‪ ،‬الكبرية بني «�إ�سرائيل» ويهود الواليات املتحدة[‪ ،11‬والتي‬

‫باتت ُجلّها تتمحور حول �شكل الدولة املطلوب‪.‬‬ ‫من اجلانب الآخ��ر‪ ،‬ف ��إنّ الت�أثري ال�سبي املفرت�ض لتلك‬ ‫الأرقام‪ ،‬ولهذا التوجه‪ ،‬كانت �ستكون بوترية �أ�سرع لو توفرت‬ ‫بيئة مقاومة �أكرب للم�شروع ال�صهيوين‪ ،‬مبعنى �أن هذا امل�شروع‬ ‫الذي يتعر�ض لبع�ض ال�ضربات الداخلية‪ُ ،‬يعو�ض ذلك من‬ ‫خالل ال�ضعف العربي يف مواجهته‪ ،‬والأبعد من ذلك‪ ،‬ح�صوله‬ ‫يف ال�سنوات الأخ�يرة‪ ،‬على دعم عربي وا�ضح‪ ،‬ح� ّول جزء‬ ‫من الأنظمة العربية‪ ،‬ل�شركاء يف امل�شروع ال�صهيوين‪ ،‬و�أكرث‬ ‫حر�ص ًا‪ ،‬رمبا عليه‪.‬‬ ‫الأم����ر الآخ����ر ال����ذي ي��ب��ع��ث ع��ل��ى ب��ع�����ض الطم�أنينة‬ ‫الإ�سرائيلية‪ ،‬ال�س�ؤال املطروح‪ ،‬ماذا عن هجرة الفل�سطينيني‬ ‫نحو اخلارج؟ ففي الوقت الذي تفقد فيه «�إ�سرائيل» يهود ًا‬ ‫من خ�لال الهجرة العك�سية‪ُ ،‬تعو�ض ذل��ك بهجرة واف��دة‪،‬‬ ‫ف��إن الفل�سطينيني كذلك‪ ،‬باتوا يعانون من وج��ود هجرات‬ ‫نحو اخلارج‪ ،‬لكن دون �إمكانية وجود هجرة فل�سطينية نحو‬ ‫الأرا�ضي املحتلة‪.‬‬ ‫فقد �أظهرت املُعطيات �أن ‪ %22‬من �سكان ال�ضفة‪ ،‬و‪%45‬‬ ‫من ال�سكان يف غزة‪� ،‬سيهاجرون لو �أتيحت لهم الفر�صة[‪،12‬‬ ‫و�أظهرت �أرقام �أخرى‪� ،‬أن ‪ 7000‬فل�سطيني‪ ،‬يرتكزن ال�ضفة‬ ‫الغربية يف كل ع��ام‪ ،‬مهاجرين نحو اخلارج[‪ ،13‬واجل��زء‬ ‫الأكرب منهم‪ ،‬يرتك البالد دون عودة‪.‬‬ ‫ختام ًا‪ :‬مو�ضوع الهجرة العك�سية اليهودية‪ ،‬وتفكري ن�سبة‬ ‫كبرية من اليهود فيها‪ ،‬ي�ؤ�شر على �ضعف امل�شروع ال�صهيوين‪،‬‬ ‫و�أم��ر �ستكون له ارت��دادات �سلبية يف امل�ستقبل على الدولة‬ ‫العربية‪ ،‬من جوانب �شتى‪� ،‬أهمها الفكري والثقايف‪ ،‬ت�آكل‬ ‫�شرعية امل�شروع‪ ،‬انعكا�سات اقت�صادية �سلبية‪ ،‬وتراجع للدعم‬ ‫اخلارجي‪ � ،‬اّإل �أنّ تعجيل ذلك‪ ،‬يحتاج �إىل خطة ا�سرتاتيجية‬ ‫�شاملة‪ ،‬تعمل ب��اجت��اه��ات خمتلفة‪ ،‬فيها الدبلوما�سية‪،‬‬ ‫والدعائية‪� ،‬إن مت العمل عليها بال�شكل الوطني ال�صحيح‪ ،‬ال‬ ‫تقل �أهمية عن امل�شروع املقاوم على الأر�ض‪.‬‬ ‫(*) مركز القد�س لدرا�سات ال�ش�أن الإ�سرائيلي‬ ‫والفل�سطيني‬


‫‪3‬‬

‫مـحـلـي‬ ‫‪local@assabeel.net‬‬

‫الثالثاء (‪ )12‬حزيران (‪ ) 2018‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )25‬العدد (‪)3972‬‬

‫السعودية والكويت واإلمارات يقدمون حزمة من املساعدات‬ ‫االقتصادية لألردن بقيمة مليارين وخمسمائة مليون دوالر‬ ‫مكة املكرمة‪ -‬برتا‬ ‫�صدر بيان يف ختام االجتماع الذي دعا �إليه خادم احلرمني‬ ‫ال�شريفني امللك �سلمان ب��ن عبد العزيز �آل �سعود‪ ،‬ملك اململكة‬ ‫ال�ع��رب�ي��ة ال���س�ع��ودي��ة‪ ،‬ال ��ذي ع�ق��د يف م�ك��ة امل�ك��رم��ة و� �ض��م الأردن‬ ‫وال�سعودية والكويت والإمارات العربية املتحدة‪ ،‬لبحث �سبل دعم‬ ‫الأردن للخروج من الأزمة االقت�صادية التي مير بها‪ ،‬تاليا ن�صه‪:‬‬ ‫"بجوار بيت اهلل احلرام وبدعوة كرمية من خادم احلرمني‬ ‫ال�شريفني امل�ل��ك �سلمان ب��ن عبدالعزيز �آل �سعود ملك اململكة‬ ‫العربية ال�سعودية عقد م�ساء الأح ��د ال�ساد�س والع�شرين من‬ ‫رم�ضان ‪ 1439‬هـ املوافق العا�شر من يونيو ‪ 2018‬م اجتماع �ضم‬ ‫كل م��ن‪ :‬خ��ادم احلرمني ال�شريفني امللك �سلمان بن عبدالعزيز‬ ‫�آل �سعود ملك اململكة العربية ال�سعودية‪ ،‬امللك عبداهلل الثاين ابن‬ ‫احل�سني ملك اململكة الأردن�ي��ة الها�شمية‪ ،‬ال�شيخ �صباح الأحمد‬ ‫اجل��اب��ر ال�صباح �أم�ير دول��ة الكويت‪ ،‬ال�شيخ حممد ب��ن را��ش��د �آل‬ ‫مكتوم نائب رئي�س دولة الإم��ارات العربية املتحدة رئي�س جمل�س‬ ‫الوزراء حاكم دبي‪.‬‬ ‫وذل ��ك ملناق�شة الأزم� ��ة االق�ت���ص��ادي��ة ال�ت��ي مت��ر ب�ه��ا اململكة‬ ‫الأردنية الها�شمية و�سبل دعمها للخروج من هذه الأزمة‪.‬‬ ‫وانطالقا من الروابط الأخوية الوثيقة بني ال��دول الأرب��ع‪،‬‬ ‫وا�ست�شعارا للمبادىء والقيم العربية والإ�سالمية‪ ،‬فقد مت االتفاق‬ ‫على قيام الدول الثالث بتقدمي حزمة من امل�ساعدات االقت�صادية‬ ‫لل��أردن ي�صل �إج�م��ايل مبالغها �إىل مليارين وخم�سمائة مليون‬ ‫دوالر �أمريكي تتمثل يف‪ :‬وديعة يف البنك املركزي الأردين‪� ،‬ضمانات‬

‫للبنك ال ��دويل مل�صلحة الأردن‪ ،‬دع��م �سنوي مليزانية احلكومة‬ ‫الأردنية ملدة خم�س �سنوات‪ ،‬متويل من �صناديق التنمية مل�شاريع‬ ‫�إمنائية"‪.‬‬ ‫وقد �أبدى امللك عبداهلل الثاين ابن احل�سني �شكره وتقديره‬ ‫خلادم احلرمني ال�شريفني على مبادرته الكرمية بالدعوة لهذه‬ ‫القمة‪ ،‬ولدولتي الكويت والإمارات العربية املتحدة على جتاوبهما‬ ‫مع هذه الدعوة‪ ،‬وامتنانه الكبري للدول الثالث على تقدمي هذه‬ ‫احلزمة من امل�ساعدات التي �ست�سهم يف جتاوز الأردن لهذه الأزمة‬ ‫ب�إذن اهلل تعاىل‪.‬‬ ‫و�أع��رب امللك‪ ،‬خالل االجتماع الذي ح�ضره الأمري احل�سني‬ ‫بن عبداهلل الثاين‪ ،‬ويل العهد‪ ،‬عن تقديره لدعوة خادم احلرمني‬ ‫ال�شريفني امللك �سلمان بن عبدالعزيز �آل �سعود لعقد هذا االجتماع‬ ‫لدعم االقت�صاد الأردين‪ ،‬وحر�صه الدائم على الوقوف �إىل جانب‬ ‫الأردن وم�ساندته يف خمتلف الظروف‪.‬‬ ‫و�أكد امللك عمق العالقات الأخوية والتاريخية الرا�سخة التي‬ ‫تربط الأردن مع ال��دول العربية ال�شقيقة امل�شاركة يف االجتماع‪،‬‬ ‫والتي حتر�ص دوم��ا على دع��م ال��دول العربية وحتقيق االزده��ار‬ ‫ل�شعوبها‪.‬‬ ‫وكان خادم احلرمني ال�شريفني‪ ،‬دعا لعقد االجتماع يف �إطار‬ ‫متابعته للأزمة االقت�صادية يف الأردن‪ ،‬واهتمامه ب�أو�ضاع الأمة‬ ‫العربية وحر�صه على كل ما يحقق الأمن واال�ستقرار فيها‪.‬‬ ‫وح�ضر االجتماع عن اجلانب الأردين‪ ،‬م�ست�شار امللك‪ ،‬مدير‬ ‫مكتب امل�ل��ك‪ ،‬وم�ست�شاره امل�ل��ك ل�ل���ش��ؤون االق�ت���ص��ادي��ة وال�سفري‬ ‫الأردين يف الريا�ض‪.‬‬

‫الرزاز يشكر السعودية والكويت واإلمارات‬ ‫على حزمة املساعدات االقتصادية لألردن‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أع��رب رئي�س ال��وزراء املكلف الدكتور‬ ‫ع�م��ر ال� ��رزاز ع��ن �شكر االردن وت�ق��دي��ره‬ ‫ل�لا��ش�ق��اء يف اململكة ال�ع��رب�ي��ة ال�سعودية‬ ‫ودول ��ة الكويت ودول ��ة االم ��ارات العربية‬ ‫املتحدة على حزمة امل�ساعدات االقت�صادية‬ ‫ال �ت��ي مت ت�ق��دمي�ه��ا ل�ت�م�ك�ين االردن من‬ ‫مواجهة التحديات االقت�صادية‪.‬‬ ‫وق� � ��ال رئ� �ي� �� ��س ال� � � � ��وزراء امل� �ك� �ل ��ف يف‬ ‫ت �� �ص��ري �ح��ات ل�ل���ص�ح�ف�ي�ين ع �ق��ب ل�ق��ائ��ه‬ ‫االم�ن��اء العامني ل�لاح��زاب ال�سيا�سية يف‬ ‫مدينة احل�سني لل�شباب ام�س‪ ،‬اننا ن�شكر‬ ‫اال�شقاء العرب كما عودونا يف الوقوف اىل‬ ‫جانب االردن دائما واب��دا واخرها ما نتج‬ ‫عن االجتماع الذي دعا له خادم احلرمني‬ ‫ال�شريفني امل�ل��ك �سلمان ب��ن عبدالعزيز‬ ‫و�ضم امللك عبداهلل الثاين وال�شيخ �صباح‬

‫الأحمد اجلابر ال�صباح �أمري دولة الكويت‬ ‫وال�شيخ حممد بن را�شد �آل مكتوم نائب‬ ‫رئ�ي����س دول ��ة الإم � ��ارات ال�ع��رب�ي��ة املتحدة‬ ‫رئي�س جمل�س ال ��وزراء حاكم دب��ي وذل��ك‬ ‫ملناق�شة الأزمة االقت�صادية التي متر بها‬ ‫اململكة الأردن�ي��ة الها�شمية و�سبل دعمها‬ ‫للخروج من هذه الأزمة‪.‬‬ ‫واكد الرزاز ان اال�شقاء يف ال�سعودية‬ ‫والكويت واالم��ارات ب��ادروا للوقوف معنا‬ ‫يف ه��ذه ال�ظ��روف ال�صعبة ال�ت��ي من��ر بها‬ ‫بها ون�ح��ن ن ��ؤك��د على �شكرنا وتقديرنا‬ ‫وعرفاننا لهذا اجلهد من ا�شقائنا العرب‪.‬‬ ‫وحيا الدكتور ال��رزاز‪ ،‬امللك عبداهلل‬ ‫ال�ث��اين ال��ذي ��ش��ارك ليلة ام�س باجتماع‬ ‫مكة بحكم عالقاته م��ع اال��ش�ق��اء العرب‬ ‫وعالقاته الدولية الوا�سعة التي بف�ضلها‬ ‫متكن االردن م��ن التعامل با�ستقاللية‬ ‫واحلفاظ على كافة ثوابتة يف امل�ضي نحو‬ ‫امل�ستقبل‪.‬‬

‫كلفة الربنامج النووي األردني‬ ‫‪ 112‬مليون دينار‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫قالت هيئة الطاقة الذرية ام�س االثنني‬ ‫ان جم�م��وع م��ا ان�ف��ق ع�ل��ى ال�برن��ام��ج ال�ن��ووي‬ ‫الأردين خالل الأعوام ‪ 2017 -2008‬بلغ حوايل‬ ‫‪ 112‬مليون دينار منها ‪ 56‬مليونا انفقت على‬ ‫املفاعل ال�ن��ووي الأردين للبحوث والتدريب‬ ‫املقام يف جامعة العلوم والتكنولوجيا‪.‬‬ ‫وذك ��رت ال�ه�ي�ئ��ة يف ب�ي��ان ام����س ان املبلغ‬ ‫ت ��وزع ب��واق��ع ‪ 56‬م�ل�ي��ون دي �ن��ار ع�ل��ى امل�ف��اع��ل‬ ‫ال �ب �ح �ث��ي ال� �ن ��ووي امل �ق ��ام يف ج��ام �ع��ة ال�ع�ل��وم‬ ‫والتكنولوجيا و‪ 39‬مليونا على املحطة النووية‬ ‫الأردن �ي��ة و‪688‬ر‪ 4‬م�لاي�ين دي�ن��ار على مركز‬ ‫ال�سنكروترون يف البلقاء و‪76‬ر‪ 8‬ماليني دينار‬ ‫على ا�ستك�شاف وتعدين اليورانيوم واملنظومة‬ ‫الأردن �ي��ة دون احل��رج��ة ‪223‬ر‪ 1‬مليون دينار‬ ‫والبعثات واملنح الدرا�سية ‪688‬ر‪ 1‬مليون دينار‬ ‫وال��وك��ال��ة ال��دول�ي��ة للطاقة ال��ذري��ة والهيئة‬ ‫العربية للطاقة الذرية ‪ 659‬الف دينار‪.‬‬ ‫ووف� ��ق ال �ب �ي��ان‪ ،‬ف � ��إن ن���س�ب��ة ك �ب�ي�رة من‬ ‫امل �� �ص��روف��ات ج� ��اءت ع �ل��ى ��ش�ك��ل ن �ف �ق��ات على‬ ‫اال� �س �ت �� �ش��ارات واخل �ب��رات الأردن� �ي ��ة امل�ت��وف��رة‬ ‫حمليا واملواد وامل�ستلزمات املوجودة يف ال�سوق‬ ‫املحلي‪.‬‬ ‫ك �م��ا ع � ��ززت ه� ��ذه ال �ن �ف �ق��ات م� �ب ��د�أ نقل‬ ‫وت��وط�ين تكنولوجيا حديثة لل��أردن وتعزيز‬ ‫اخل� �ب� ��رات الأردن � � �ي� � ��ة وت � ��أه � �ي� ��ل ال �� �ش��رك��ات‬ ‫اال�ست�شارية واخلدمية الوطنية‪ ،‬التي �شاركت‬ ‫يف ت�ن�ف�ي��ذ ال�ب�رن ��ام ��ج �إىل ج��ان��ب اخل �ب�رات‬ ‫واال�ست�شارات الأجنبية‪.‬‬ ‫وفيما يتعلق باملفاعل الأردين للبحوث‬ ‫وال�ت��دري��ب ال��ذي يعمل ب�ك�ف��اءات اردن �ي��ة قال‬ ‫البيان‪ ،‬ان كلفة املفاعل بلغت ‪ 59‬مليون دينار‬ ‫و�سيبد�أ يف الن�صف الثاين من العام احلايل‬ ‫وب��ال �ت �ع��اون م��ع م��دي��ري��ة اخل��دم��ات الطبية‬ ‫امللكية تنفيذ خطة ت�سويقية للنظائر امل�شعة‬ ‫املنتجة يف املفاعل‪.‬‬ ‫ووفق البيان ميثل املفاعل حجر الأ�سا�س‬ ‫للبحوث والتدريب يف العلوم والتكنولوجيا‬ ‫ال �ن ��ووي ��ة يف الأردن‪ ،‬وي ��وف ��ر م�ن���ص��ة ق��وي��ة‬ ‫للتدريب وال�ب�ح��ث العلمي لطلبة الهند�سة‬ ‫النووية والعلوم النووية الأخرى واملهند�سني‬ ‫والفنيني لت�شغيل املفاعالت النووية و�صيانتها‬

‫وتطويرها‪ ،‬و�سيتم ا�ستخدامه لإنتاج النظائر‬ ‫امل�شعة الطبية وال�صناعية‪ ،‬لدعم التطبيقات‬ ‫ال�ن��ووي��ة يف جم��االت ال�ط��ب وال��زراع��ة وامل�ي��اه‬ ‫وال�صناعة على م�ستوى الأردن واملنطقة‪.‬‬ ‫كما ي�شتمل املفاعل على وحدة التحليل‬ ‫ل �ل �ع �ن��ا� �ص��ر ب��ا� �س �ت �خ��دام ت �ق �ن �ي��ة ال�ت�ن���ش�ي��ط‬ ‫النيوتروين التي ت�ستخدم يف حتديد ن�سب‬ ‫العنا�صر و�إع �م��اره��ا يف جم ��االت ال��درا��س��ات‬ ‫االث��ري��ة والبيئية وحتليالت علم اجلرمية‬ ‫ب ��الإ�� �ض ��اف ��ة اىل ال� ��درا� � �س� ��ات ال �ف �ي��زي��ائ �ي��ة‬ ‫والكيميائية والبيولوجية املختلفة‪.‬‬ ‫و�أ�شار البيان اىل ان كلفة امل�شروع بلغت‬ ‫خ�ل�ال ال �� �س �ن��وات ‪ 2017- 2008‬ح� ��وايل ‪56‬‬ ‫مليون دينار بالإ�ضافة �إىل القر�ض الكوري‬ ‫املي�سر امل �ق��دم للم�شروع وال�ب��ال��غ قيمته ‪59‬‬ ‫م�ل�ي��ون دي �ن��ار م�ق��دم��ة م��ن اجل��ان��ب ال�ك��وري‬ ‫وت�سدد على م��دى ‪ 30‬عاما‪ ،‬بفائدة متدنية‬ ‫بن�سبة ‪2‬ر‪ 0‬باملئة وفرتة �سماح ملدة ‪� 10‬سنوات‪.‬‬ ‫وفيما يتعلق مب�شروع تعدين اليورانيوم‬ ‫قال البيان ان جمموع ما انفقته الهيئة على‬ ‫امل�شروع بلغ ‪760‬ر‪ 8‬ماليني دينار‪ ،‬م�شريا اىل‬ ‫ان الهيئة �أن���ش��أت �شركة تعدين اليورانيوم‬ ‫الأردن� �ي ��ة ع ��ام ‪ 2013‬ل�ت�ت��وىل �إدارة م���ش��روع‬ ‫اليورانيوم يف و�سط الأردن‪ ،‬وانيط بها مهمة‬ ‫�إن�شاء وحدة تعدين قادرة على �إنتاج ما يقارب‬ ‫م��ن ‪ 400‬ط��ن م��ن الكعكة ال�صفراء �سنوياً‪،‬‬ ‫على �أن ي�صل �إنتاجها �إىل ‪ 1000‬طن �سنوياً يف‬ ‫النهاية‪ ،‬واال�ستفادة من املنتج كوقود ملحطة‬ ‫ال�ط��اق��ة ال�ن��ووي��ة يف الأردن وخم��زن (بنك)‬ ‫�إقليمي للوقود النووي‪.‬‬ ‫وق� ��درت ال���ش��رك��ة يف ت�ق��ري��ر � �ص��در ع��ام‬ ‫‪ 2016‬خم��زون ال�ي��وران�ي��وم ب�ح��وايل ‪ 40‬الف‬ ‫طن وقام فريق من �شركة تعدين اليورانيوم‬ ‫الأردن� � �ي � ��ة ب�ت���ص�م�ي��م ال �ع �م �ل �ي��ة ال���ص�ن��اع�ي��ة‬ ‫اخلا�صة با�ستخال�ص اليورانيوم با�ستخدام‬ ‫ت �ك �ن��ول��وج �ي��ا ال �ن ����ض ب� ��الأك� ��وام وت �ط��وي��ره��ا‬ ‫وج��رى اختبارها على م�ستوى �شبه ري��ادي‪،‬‬ ‫ومت بوا�سطتها ا�ستخال�ص (‪ )1‬كيلو غ��رام‬ ‫م��ن الكعكة ال�صفراء ع��ام (‪ ،)2016‬باعتبار‬ ‫هذه اخلطوة �أ�سا�سية لإنتاج اليورانيوم على‬ ‫امل�ستوى التجاري م�ستقب ً‬ ‫ال‪.‬‬

‫من االجتماع الرباعي الذي عقد مبكة املكرمة م�ساء الأحد‬

‫الرزاز‪ :‬العمل على عقد اجتماعي جديد يشكل‬ ‫أهم أجندة سياسية تكلف بها الحكومة‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫�أك��د رئي�س ال ��وزراء املكلف الدكتور عمر ال ��رزاز �أن التوجيه‬ ‫امللكي يف كتاب التكليف بالعمل نحو عقد اجتماعي جديد ميكن ان‬ ‫ي�شكل �أهم اجندة �سيا�سية تكلف بها احلكومة‪.‬‬ ‫ولفت الدكتور الرزاز خالل لقائه يف مدينة احل�سني لل�شباب‬ ‫�أم ����س الأم �ن��اء ال�ع��ام�ين ل�ل�اح��زاب ال�سيا�سية يف اط ��ار ال�ل�ق��اءات‬ ‫وامل�شاورات التي يجريها لت�شكيل احلكومة وخطة عملها للمرحلة‬ ‫املقبلة‪ ،‬اىل ان العمل نحو عقد اجتماعي جديد يعني الرتكيز على‬ ‫احل�ق��وق وال��واج�ب��ات واالن�ت�ق��ال اىل منظومة م�ؤ�س�سات حمكومة‬ ‫بقوانني وانظمة والت�أكيد على مو�ضوع الوالية العامة واالنتقال‬ ‫م��ن منظومة ال��ري��ع اىل منظومة االن�ت��اج االق�ت���ص��ادي وان يكون‬ ‫املواطن هو مركز كل العمل التنموي وان نعطي االن�سان حقه يف‬ ‫اخلبز وحقه يف احلرية‪.‬‬ ‫و�أك��د رئي�س ال ��وزراء املكلف ان االنتقال نحو عقد اجتماعي‬ ‫جديد يتطلب ان نتوافق ح��ول ر�ؤي��ة اقت�صادية مرتبطة باالنتاج‬ ‫واالبداع واالبتكار‪.‬‬ ‫وب�ش�أن الت�شكيلة الوزارية اكد الدكتور ال��رزاز انه ال يكفي ان‬ ‫تكون حكومة تكنوقراط يف هذه املرحلة النها قد تكون واعية متاما‬ ‫للجانب الفني يف عملها ولكن عليها باهمية ذلك ادراك التداعيات‬ ‫ال�سيا�سية واالمنية املحلية لقراراتها‪.‬‬ ‫وق ��ال ال�ن�م��وذج ال ��ذي نبحث ع�ن��ه يف الت�شكيلة ال��وزاري��ة هو‬ ‫�شخ�ص يعرف حقله بامتياز وب�شكل عمودي وعميق ولديه اخلربة‬ ‫والقدرة على ر�ؤية تداعيات اي قرار يف حقيبته الوزارية على االمن‬ ‫االجتماعي والو�ضع االقت�صادي‪.‬‬ ‫واك��د اننا ل�سنا بحاجة لعقلية حما�سبية �ضيقة يف معاجلة‬ ‫االم��ور ويف نف�س الوقت على الفريق ان يكون لديه وع��ي �سيا�سي‬ ‫حقيقي وادراك للفر�ص والتحديات الفنية يف جم��ال عمله وقال‬ ‫"ندرك ان عامل الوقت مهم ولكن علينا ان نتاكد ان الفريق‬ ‫الوزاري متكامل"‪ ،‬الفتا اىل توجيهات امللك له عندما كلفه بت�شكيل‬ ‫احلكومة بعدم اال�ستعجال يف اختيار الفريق الوزاري واخذ الوقت‬ ‫الكايف ل�ضمان ح�سن االختيار‪.‬‬ ‫وقال رئي�س الوزراء املكلف ان هذا اللقاء مع االحزاب ال�سيا�سية‬ ‫ه��و ب��داي��ة ل �ع�لاق��ة ج��دي��دة وم �ت �م �ي��زة ب�ي�ن احل �ك��وم��ة واالح � ��زاب‬ ‫ال�سيا�سية االردن�ي��ة م�ؤكدا ان��ه يكن كل املحبة واالح�ت�رام للطيف‬

‫ال�سيا�سي بكامله وق��ال " ن�ؤمن ب��االح��زاب ال�سيا�سية وبالتعددية‬ ‫وال ن�ؤمن باحلزب الواحد وال بال�سلطة املطلقة " الفتا اىل ان هذا‬ ‫التعدد وهذا الطيف هو ما مييز االردن عن الكثري من الدول‪.‬‬ ‫وا�شار الدكتور الرزاز اىل ان االوراق النقا�شية للملك تتحدث‬ ‫عن تعددية �سيا�سية وحكومات برملانية وقال �سنعمل بالتعاون معكم‬ ‫باجتاه دول��ة فيها حياة حزبية وتعددية حقيقية ون�صبو اىل يوم‬ ‫تكون فيه حكومات برملانية مب�شاركة االحزاب فيها وان نعمل على‬ ‫تطوير كل قوانيننا وبراجمنا لتت�سع هذا التنوع‪.‬‬ ‫وق��ال ان ال��دول��ة االردن �ي��ة ت�ق�ترب م��ن مئوية ت�أ�سي�سها عام‬ ‫‪ 2021‬كما ان هذه احلكومة تولد من رحم ازمة حقيقية اقت�صادية‬ ‫و�سيا�سية االبعاد ولكن يف نف�س الوقت هذه االزمة حتمل يف طياتها‬ ‫بوادر فرج عنوانها ان املجتمع االردين و�صل اىل حالة من الن�ضوج‬ ‫احلقيقي وال��و��ص��ول اىل جمتمع م��دين ي���ش��ارك فيه ال�شباب يف‬ ‫التعبري عن ارائهم بحرية م�س�ؤولة وان بع�ضهم ينت�سب لالحزاب‬ ‫يف حني ان بع�ضهم االخر م�ستقل ويعرب عن رايه وميار�س املواطنة‬ ‫الفاعلة التي دع��ا اليها جاللته يف االوراق النقا�شية ويف املقابل‬ ‫وج��دن��ا ن���ض��وج��ا ك��ام�لا وت�ع��ام�لا راق �ي��ا م��ن االج �ه��زة االم�ن�ي��ة يف‬ ‫التعامل مع املظاهر االحتجاجية ب�شكل ي�ؤكد ان مهمة االمن هي‬ ‫حماية ال�شعب وحقه يف التعبري عن ر�أيه‪.‬‬ ‫ولفت اىل ان ما ح�صل ي�سجل لالردن وال ي�سجل عليه وعلينا‬ ‫ال�ت�ق��اط اهمية ه��ذه اللحظة وان نكر�سها يف وج��دان�ن��ا وثقافتنا‬ ‫وتعاملنا م��ع االحتجاجات وك��ان هناك تفهم وق��در م��ن االعجاب‬ ‫ل�شبابنا على احل�س العايل بامل�س�ؤولية‪.‬‬ ‫وا�شار اىل ان حكومته �ست�سحب م�شروع قانون �ضريبة الدخل‬ ‫م��ن جمل�س ال�ن��واب وق��ال اعتقد اننا يف احلكومة ال�سابقة ا�س�أنا‬ ‫التقدير يف اال�ستعجال ب�إر�سال القانون حيث كانت الفكرة ان يتم‬ ‫احلوار ب�شانه يف جمل�س النواب ولكن ال�شعب االردين قال كلمته يف‬ ‫م�شروع القانون‪.‬‬ ‫واكد رئي�س ال��وزراء املكلف ان م�شروع القانون مل ي�أخذ حقه‬ ‫يف النقا�ش واحلوار الفتا اىل ان معاجلة مو�ضوع �ضريبة الدخل ال‬ ‫يكون ب�شكل منفرد وجمتز�أ وامنا يف اطار منظومة العبء ال�ضريبي‬ ‫الكلي اذ يجب النظر ب�ضريبة املبيعات والر�سوم االخرى املفرو�ضة‬ ‫على املواطن م�ؤكدا اهمية العدالة يف توزيع هذا احلمل بني فئات‬ ‫املجتمع كافة‪.‬‬ ‫كما اكد الدكتور الرزاز على ان الهدف اال�سا�سي من القانون‬

‫هو معاجلة التهرب ال�ضريبي ب�شكل ناجع ولكن لي�س على ح�ساب‬ ‫حقوق املواطنني م�شددا على احلاجة لن�صو�ص قانونية وا�ضحة‬ ‫تعاقب املتهرب وحتمي املواطن‪.‬‬ ‫ول�ف��ت اىل ان م�ستوى اخل��دم��ات ال يرتقي للم�ستوى ال��ذي‬ ‫يتوقعه ويطمح به امل��واط��ن خا�صة يف قطاعات التعليم وال�صحة‬ ‫والنقل علما ب��ان ج��زءا كبريا م��ن ان�ف��اق اال��س��رة ه��و على التعليم‬ ‫وال�صحة وق��ال ال ي�ج��وز ان ال ي�ك��ون ه�ن��اك ب��دي��ل حقيقي البناء‬ ‫الطبقة الو�سطى واملحدودة يف تدري�س ابنائهم يف مدار�س حكومية‬ ‫ت�ضمن نوعية التعليم م�ضيفا ال �شيء حمبط يف االقت�صاد اكرث من‬ ‫�شاب ال يجد فر�صة عمل‪.‬‬ ‫ويف امللف ال�سيا�سي ا�شار رئي�س الوزراء املكلف اىل ان هذا امللف‬ ‫يت�ضمن حتديات كبرية حيث يتعر�ض االردن ل�ضغوط هائلة العادة‬ ‫النظر مبواقفه م�ؤكدا ان القيادة لها�شمية بحكمتها وتو�سيع دائرة‬ ‫عالقاتها العاملية حتمي مواقفنا الثابتة من اي ابتزاز ال �سمح اهلل‪.‬‬ ‫وق� ��ال ��س�ن�ع�م��ل ع �ل��ى االرت� �ق ��اء مل���س�ت��وى ال �ت �ح��دي ال���س�ي��ا��س��ي‬ ‫واالقت�صادي وااللتزام با�س�س احلوار للو�صول اىل اهداف وا�ضحة‬ ‫م�ؤكدا ان ه��ذا النهج ال��ذي �ستعتمده احلكومة و�ستكون االح��زاب‬ ‫ال�سيا�سية جزءا من هذا النهج‪.‬‬ ‫ولفت اىل ان ق�ضايا الف�ساد واال�صالح ال�سيا�سي واالقت�صادي‬ ‫ال يجوز ف�صلها عن بع�ض م�ؤكدا ان الولوج يف اال�صالح االقت�صادي‬ ‫يف غياب اال�صالح ال�سيا�سي ي�ؤدي اىل حاالت ف�ساد م�شددا على ان‬ ‫اال�صالح ال�سيا�سي يعزز امل�ساءلة واملحا�سبة ‪.‬‬ ‫وق��ال نحن من��ر مبرحلة ف��ارق��ة يتفق فيها يف ال�ت��وج��ه را���س‬ ‫الهرم مع القاعدة وقال علينا ان نقتن�ص هذه الفر�صة ومن�شي بهذا‬ ‫الطريق م�ؤكدا ان حكومته ت�ؤمن باحلوار والت�شاركية ولن تكون‬ ‫قلعة مو�صدة االبواب والنوافذ‪.‬‬ ‫وج� ��رى ح � ��وار‪ ،‬ع��ر���ض خ�لال��ه االم �ن ��اء ال �ع��ام��ون ل�لاح��زاب‬ ‫ال�سيا�سية وج�ه��ات نظرهم ح�ي��ال التحديات ال�ت��ي ت��واج��ه االردن‬ ‫وملفات اال�صالح ال�سيا�سي واالقت�صادي م�ؤكدين رغبة االحزاب يف‬ ‫تعزيز ال�شراكة مع احلكومة للنهو�ض بالعمل ال�سيا�سي واحلزبي‪.‬‬ ‫ودعوا اىل �أن ت�شرع احلكومة بحوار وطني حول م�شروع قانون‬ ‫انتخاب وقانون احزاب جديدين مبا ي�سهم يف اعادة الثقة بالعمل‬ ‫احلزبي‪.‬‬ ‫كما اكدوا اهمية حماربة الف�ساد والفا�سدين وتعزيز ا�ستقطاب‬ ‫اال�ستثمارات االجنبية وحتفيز اعادة اال�ستثمارات املحلية املهاجرة‪.‬‬

‫الرزاز ‪ :‬نسعى للتوافق على ميثاق وصوال اىل «الحكومات الربملانية»‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫�أك��د رئي�س ال��وزراء املكلف الدكتور عمر ال��رزاز حر�صه على‬ ‫العمل مع جمل�س النواب لإطالق حوار وطني يف�ضي �إىل توافق‬ ‫على "ميثاق" يو�صلنا �إىل احلكومات الربملانية‪.‬‬ ‫وق��ال خ�لال ل�ق��اءه رئي�س جمل�س ال �ن��واب املهند�س عاطف‬ ‫ال�ط��راون��ة واملكتب ال��دائ��م والكتل النيابية والعديد م��ن النواب‬ ‫ام�س االثنني يف �إطار م�شاوراته لت�شكيل احلكومة‪ ،‬ان احلكومات‬ ‫ال�برمل��ان�ي��ة ال �ت��ي حت ��دث ع�ن�ه��ا امل �ل��ك ع �ب��داهلل ال �ث��اين يف الأوراق‬ ‫النقا�شية يجب ان ال تبقى جمرد �شعار‪ ،‬الفتاً يف هذا ال�سياق اىل ان‬ ‫حتقيق ذلك يحتاج �إىل وعي وثقافة وبناء م�ؤ�س�سات قوية‪.‬‬ ‫و�شدد على اهمية اج�تراح خطة وطنية لالنتقال بالإ�صالح‬ ‫االقت�صادي واال�صالح ال�سيا�سي وب�شكل متالزم و�صو ًال �إىل عقد‬ ‫اجتماعي جديد يتعلق باحلقوق وال��واج�ب��ات ‪ ،‬مبينا ان ال�شباب‬ ‫ينتظر منا ان نعمل معاً لي�شعر انه "جيل م�شاركة " ولي�س "جيل‬ ‫االنتظار" على حد و�صفه‪.‬‬ ‫وا�ضاف‪ ،‬الرحلة طويلة ولي�ست �سهله ‪ ،‬واحلمل ثقيل ‪ ،‬اال اننا‬ ‫يجب ان نكون واقعيني ويف نف�س الوقت م�ؤمنني ب�إمكانية التغيري‬ ‫والتطوير‪ ،‬و�أن نعمل معاً بكل ت�شاركية وتكاملية‪ ،‬معرباً عن امله‬ ‫ب��ان نرتقي جميعا اىل م�ستوى ال�ت�ح��دي ال��وط�ن��ي‪ ،‬وان نتجاوز‬ ‫"الفردانية" و"ال�شخ�صنة " يف التعامل مع خمتلف الق�ضايا‬ ‫الوطنية‪.‬‬ ‫واو�ضح ان احلكومة �ست�أخذ ال�شراكة مع جمل�س النواب م�أخذ‬ ‫اجل��د‪ ،‬وانها تريد التوافق على "ميثاق" بني احلكومة وجمل�س‬ ‫ال�ن��واب يلتزم ب��ه الطرفان ملواجهة التحديات املختلفة ‪ ،‬م�ؤكدا‬ ‫احلر�ص على نهج الت�شاركية مع اجلميع ‪ ،‬قائ ً‬ ‫ال " ان احلكومة لن‬ ‫تكون قلعة مو�صدة االبواب والنوافذ تعمل لوحدها "‪ ،‬بل �ستكر�س‬ ‫الت�شاركية وخ�صو�صا مع جمل�س النواب وجلانه املختلفة‪.‬‬ ‫وتابع‪ ،‬احلكومة عازمة على عدم تكرار الأخطاء خا�صة فيما‬ ‫يتعلق بت�شكيل الفريق ال��وزاري الذي �سيتم اختياره وفق �شروط‬ ‫�أهمها‪ :‬النزاهة ونظافة اليد ‪ ،‬والتم ّيز يف العطاء ‪ ،‬والقدرة على‬

‫التوا�صل ‪ ،‬والعمل بذهنية الفريق الواحد داخل وخارج ال��وزارة ‪،‬‬ ‫م�شريا اىل ان الت�شكيلة لن تكون "تكنوقراط" باملعنى الدقيق‪،‬‬ ‫ولن تكون كذلك "�سيا�سية" بحته‪.‬‬ ‫وا�ضاف انه يتحمل �شخ�صيا وحده م�س�ؤولية اختيار فريقة‬ ‫ال� ��وزاري‪ ،‬نافيا وج��ود اي �ضغوطات مت��ار���س عليه م��ن اي جهة‬ ‫يف عملية االختيار ‪ .‬ولفت اىل ان �سحب ق��ان��ون �ضريبة الدخل‬ ‫ي�أتي الع��ادة طرح املو�ضوع واج��راء ح��وار حقيقي حول م�ضمونه‬ ‫من خالل النظر اىل العبء ال�ضريبي ب�شكل متكامل‪ ،‬ومعاجلة‬ ‫التهرب ال�ضريبي دون امل�سا�س بحقوق املواطنني الأ�سا�سية‪.‬‬ ‫وا�� �ش ��اد ب��ان���ض�ب��اط احل � ��راك ال���ش�ع�ب��ي ع �ن��د ال� � ��دوار ال��راب��ع‬ ‫واملحافظات النها ظاهرة ح�ضارية ‪ ،‬كما ثمن دور االجهزة االمنية‬ ‫وتعاملها مع االحداث بحرفية ومهنية‪.‬‬

‫رئي�س الوزراء املكلف‬ ‫ون�ف��ى ال� ��رزاز �صحة م��ا مت ت��داول��ه اخ�ي�راً يف بع�ض و�سائل‬ ‫التوا�صل االجتماعي وتتعلق بخالف مزعوم مع رئي�س جمل�س‬ ‫النواب ح��ول الت�شكيلة احلكومية‪ ،‬وق��رار ب�سحب احلرا�سات عن‬ ‫منازل ال ��وزراء‪ ،‬وكذلك �شائعة ان " طائرة هليكوبرت �أقلته من‬ ‫منزلة �أثناء التكليف"‪.‬‬ ‫ودعا نواب رئي�س الوزراء املكلف اىل �ضرورة ت�ضمني الفريق‬ ‫ال��وزاري �شخ�صيات وطنية ق��ادرة علميا ومهنيا‪ ،‬ونظيفني ولهم‬ ‫تاريخهم وقبولهم بني اجلماهري‪ ،‬والتقدم للنواب بربنامج عمل‬ ‫م��ؤط��ر مب��دد زمنية وارق��ام واه��داف تخفف املعاناة وت��رف��ع الهم‬ ‫ع��ن امل��واط�ن�ين وحت�سن م�ستواهم املعي�شي‪ ،‬كما طالبوا بتجنب‬ ‫ال�ضغوطات اثناء ت�شكيل احلكومة ‪ ،‬وا�ستيعاب الدرو�س املا�ضية ‪،‬‬ ‫واجلدية مبحاربة الف�ساد واملف�سدين‪.‬‬


‫‪4‬‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫الثالثاء (‪ )12‬حزيران (‪ ) 2018‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )25‬العدد (‪)3972‬‬

‫خالل لقاء ت�شاوري لرئي�س احلكومة ُ‬ ‫امل ّ‬ ‫كلف مع الأحزاب‬

‫العضايلة لـ"الرزّاز"‪ :‬الشعب فكّ العزلة عن البالد‬ ‫فقدّروا له دوره ومكانته‬ ‫ال�شد العك�سي‬ ‫على "الر ّزاز" �أن ي�ستعيد الوالية العامة و�أال يخ�ضع لقوى‬ ‫ّ‬ ‫ال�سبيل‪ -‬خليل قنديل‬ ‫اع �ت�بر م���س��اع��د الأم �ي�ن ال �ع��ام حل��زب ج�ب�ه��ة ال�ع�م��ل الإ��س�لام��ي‬ ‫املهند�س مراد الع�ضايلة �أن الدولة مت ّكنت من ّ‬ ‫فك عُزلتها ال�سيا�سية‬ ‫واالق�ت���ص��ادي��ة م��ن خ�لال ال ��دور ال�شعبي يف االح�ت�ج��اج��ات م ��ؤخ��را‪ً،‬‬ ‫حمذراً من االلتفاف على املطالب التي نادت بها القوى والفعاليات‬ ‫ال�شعبية‪ ،‬ومطالباً احلكومة املقبلة ب�أن حتفظ لل�شعب دوره ومكانته‪.‬‬ ‫ت�صريحات الع�ضايلة ج��اءت خالل لقاء رئي�س احلكومة املُك ّلف‬ ‫�ام�ين ل�ل�أح��زاب الأردن �ي��ة‪� ،‬ضمن‬ ‫ال��دك�ت��ور عمر ال ��ر ّزاز ب��الأم�ن��اء ال�ع� ّ‬ ‫�سل�سلة م�شاوراته التي يُجريها لت�شكيل فريقه الوزاريّ ‪.‬‬ ‫وطالب الع�ضايلة ب�ضرورة ا�ستعادة احلكومة لواليتها العا ّمة‪،‬‬ ‫معترباً �أن "الر ّزاز" �سيكون �أك�ثر ر�ؤ�ساء ال��وزراء عر�ضة للم�ساءلة‬ ‫�أم��ام ال�شعب الأردين‪ ،‬كونه ج��اء عقب احتجاجات �شعبية �أطاحت‬ ‫باحلكومة التي �سبقته‪ ،‬نظراً لأدائها وقراراتها االقت�صادية‪.‬‬ ‫وت�ساءل الع�ضايلة عن ر�ؤية رئي�س احلكومة املُك ّلف حول ت�شكيلة‬ ‫فريقه ال ��وزاري‪ ،‬داع�ي�اً ال ��رزاز �إىل ��ض��رورة �أن ت�ض ّم حكومته قوى‬ ‫�سيا�سية وحزبية ونقابية من خمتلف التوجهات‪ ،‬م�ؤكداً �أن "�أ�سماء‬ ‫الفريق ال��وزاري �ستعطي انطباعاً لل�شعب فيما �إذا كانت احلكومة‬ ‫املقبلة �ستلبي تطلعات ال�شارع �أم ال"‪.‬‬ ‫ودع��ا الع�ضايلة رئي�س احلكومة املُك ّلف بااللتفات �إىل الأح��زاب‬ ‫وال�ن�ق��اب��ات وم��ؤ��س���س��ات امل�ج�ت�م��ع امل ��دين وت��دع�ي��م دوره ��ا يف ال�ب�لاد‪،‬‬ ‫واالبتعاد عن �سيا�سة احلكومات ال�سابقة يف ا�ستهداف هذه الكيانات‪،‬‬ ‫داعياً لتمكينها �سيا�سياً و� ً‬ ‫صوال للحكومات الربملانية‪.‬‬

‫كما دعا �إىل �إط�لاق احلريات العامة وال�صحفية و�سحب قانون‬ ‫اجلرائم الإلكرتونية‪.‬‬ ‫وع�ل��ى ال�صعيد االق�ت���ص��ادي‪ ،‬اع�ت�بر الع�ضايلة "�أن الو�صفات‬ ‫االقت�صادية التي تبنتها احلكومات ال�سابقة طيلة العقود املن�صرمة‬ ‫�أثبتت ف�شلها يف معاجلة الواقع االقت�صادي‪ ،‬بل على العك�س‪� ،‬أدّت ملزيد‬ ‫من التدهور ما انعك�س �سلباً على الوطن واملواطن‪ ،‬معل ً‬ ‫ال ذلك بعدم‬ ‫ارتباط برامج الإ�صالح االقت�صادي مع الإ�صالح ال�سيا�سي‪.‬‬ ‫كما �أ�شار الع�ضايلة �إىل �ضرورة �إيجاد حلول اقت�صادية خلاّ قة‬ ‫"تنقلنا من �صيغة الدولة الريعية �إىل الدولة املنتجة" لنكون قادرين‬ ‫على مواجهة م�شكالتنا االقت�صادية بطرق غري تقليدية‪.‬‬ ‫واع�ت�بر الع�ضايلة �أن �أي عملية �إ��ص�لاح اقت�صادي ال يتخللها‬ ‫مكافحة للف�ساد‪�" ،‬إمنا ه��ي ��ض��رب م��ن العبث لأن الف�ساد م�صدر‬ ‫ا�ستنزاف للدولة ومقدراتها" على ح��د و�صفه‪ ،‬مطالباً يف الوقت‬ ‫وال اقت�صادية ال حل ً‬ ‫ذات��ه‪ ،‬ب�أن تتبنى احلكومة حل ً‬ ‫وال مالية فح�سب‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫و"�أن تنهي �سنوات اجلباية والت�سلط على جيوب املواطنني التي كانت‬ ‫متار�سها احلكومات ال�سابقة"‪.‬‬ ‫ولفت الع�ضايلة �إىل �أن اململكة تتعر�ض لتحديات حقيقية تته ّد ُد‬ ‫�سيادتها وم�صاحلها اال�سرتاتيجية‪ ،‬راف�ضاً �أن يتع ّر�ض الأردن لأي‬ ‫ابتزاز �سيا�سي لتمرير �أجندات تهدف لت�صفية الق�ضية الفل�سطينية‪،‬‬ ‫مت�س الو�صاية الأردنية على املقد�سات‪.‬‬ ‫�أو ّ‬ ‫التم�سك‬ ‫كما �أكد موقف حزب جبهة العمل الإ�سالمي ب�ضرورة‬ ‫ّ‬ ‫باملبادئ والثوابت الوطنية يف �سبيل متتني اجلبهة الداخلية الأردنية‪،‬‬ ‫واحليلولة دون �أي خطر يتهدد ال�سيادة الوطنية‪.‬‬

‫من لقاء الرزاز مبمثلي الأحزاب �أم�س‬

‫«ابتكار لتنمية اإلبداع» تفوز بمسابقة علمية يف فنلندا‬

‫‪ %87‬نسبة اإلنجاز يف نفق‬ ‫الصحافة‬

‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫فاز م�شروع علماء امل�ستقبل الذي تنظمه جمعية ابتكار‬ ‫لتنمية الإب� ��داع ب��ال�ت�ع��اون م��ع اجل��ام�ع��ة الأردن �ي ��ة ووزارة‬ ‫الرتبية والتعليم يف م�سابقة دولية للممار�سات التعليمية‬ ‫الف�ضلى التي تقام يف فنلندا‪.‬‬ ‫وقد حققت اجلمعية املركز الأول على م�ستوى العامل‬ ‫يف م�سابقة "لوما �ستارت العاملية"‪ ،‬التي ينظمها مركز لوما‬ ‫(تعليم العلوم والريا�ضيات والتكنولوجيا) وه��و منظمة‬ ‫ح�ك��وم�ي��ة ت�شكل مظلة جت�م��ع م��راك��ز ل��وم��ا يف اجل��ام�ع��ات‬ ‫الفنلندية‪.‬‬ ‫وتقدم ه��ذا العام للم�سابقة ‪ 100‬م�ؤ�س�سة تربوية من‬ ‫خمتلف �أرج ��اء ال �ع��امل‪ ،‬ت��أه��ل منها يف امل��رح�ل��ة الأوىل ‪28‬‬ ‫م�ؤ�س�سة‪ ،‬وانتقل �إىل املرحلة النهائية ‪ 10‬م�ؤ�س�سات تربوية‬ ‫م��ن بينها جمعية اب�ت�ك��ار ح�ي��ث حققت امل��رك��ز الأول على‬ ‫م�ستوى العامل‪.‬‬ ‫وتعد "جمعية ابتكار" امل�ؤ�س�سة العربية الوحيدة املدعوة‬ ‫�إىل ه��ذا امللتقى العاملي ب�ين ال�ف��رق املت�أهلة يف الت�صفيات‬ ‫النهائية التي �أعلنت نتائجها ر�سمياً يف ملتقى لوما العاملي‬ ‫للبحوث واملمار�سات الف�ضلى يف تعليم الريا�ضيات والعلوم‬ ‫والتكنولوجيا لعام ‪ 2018‬وقد فاز يف هذه امل�سابقة اي�ضاً فرق‬ ‫من تركيا وفنلندا‪.‬‬ ‫ودعيت اجلمعية للم�شاركة يف حفل التكرمي يف اخلام�س‬ ‫من حزيران يف جامعة تامربي يف �شمال فنلندا وت�ضمنت‬ ‫الدعوة امل�شاركة يف املنتدى العاملي للممار�سات التعليمية‬ ‫الف�ضلى يف اجلامعة �إ�ضافة �إىل فعاليات تدريبية وتربوية‬ ‫متنوعة خا�صة بتعليم العلوم والريا�ضيات والتكنولوجيا يف‬ ‫جامعة هل�سنكي �إ�ضافة �إىل زيارة املرقب الفلكي التاريخي‬ ‫يف هل�سنكي ومتحف التكنولوجيا التاريخية ومتحف احلياة‬ ‫الطبيعية وم�ؤ�س�سة يوريكا وغريها من الأن�شطة التعليمية‬ ‫للأطفال وال�شباب‪.‬‬ ‫اجل��دي��ر بالذكر �أن م�شروع معر�ض وم�سابقة علماء‬ ‫امل�ستقبل ب��د�أ يف ال�ع��ام ‪ 2015‬مب�ب��ادرة وتنظيم م��ن جمعية‬ ‫ابتكار لتنمية الإب��داع وهي جمعية �أردنية ثقافية تطوعية‬ ‫وي�ع�ق��د ب��ال�ت�ع��اون م��ع اجل��ام�ع��ة الأردن �ي��ة ووزارة الرتبية‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬

‫وفد اجلمعية خالل تكرميه‬

‫والتعليم وه��و يهدف �إىل امل�ساهمة يف االرت �ق��اء مب�ستوى‬ ‫تعليم وتعلم العلوم يف م��دار���س اململكة واال��س�ه��ام يف بناء‬ ‫جيل مكت�سب للمهارات واالجتاهات وامليول الدافعة للبحث‬ ‫والتق�صي واالكت�شاف وح��ل امل�شكالت يف احلياة مبنهجية‬ ‫علمية ‪�.‬إ��ض��اف��ة �إىل اك�سابهم الطلبة منهجية العلماء يف‬ ‫االكت�شاف واالخ �ت�راع وح��ل امل�شكالت وتوظيف املفاهيم‬ ‫واملهارات العلمية يف احلياة‪.‬‬ ‫ويت�ضمن معر�ض وم�سابقة للم�شاريع العلمية التي‬ ‫تقوم على الإجابة عن �س�ؤال علمي وفر�ضية قابلة لالختبار‬ ‫والتجريب ينتهج فيها الطلبة نهج العلماء واملبتكرين يف‬ ‫التفكري والعمل‪.‬‬ ‫وتقوم اجلمعية بتدريب الطلبة يف خمتلف حمافظات‬ ‫اململكة على املنهجية العلمية ومنهجية امل�سابقة و�شروطها‬ ‫بالتعاون م��ع وزارة الرتبية والتعليم واجلامعة الأردن�ي��ة‬ ‫واجلامعة الأملانية الأردنية ومركز حمدي منكو للبحوث‬ ‫العلمية وغ�يره��ا م��ن امل��ؤ��س���س��ات ال��وط�ن�ي��ة يف حمافظات‬

‫حوادث وقضايا‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫تعاملت امل��دي��ري��ة العامة للدفاع امل��دين م��ن خ�لال مراكزها‬ ‫املنت�شرة يف جميع �أن�ح��اء اململكة الأح��د املا�ضي م��ع (‪ )246‬حادثاً‬ ‫خمتلفاً يف جم��ال الإط�ف��اء والإن�ق��اذ نتج عنها (‪� )67‬إ�صابة ووف��اة‬ ‫�شخ�ص اثر حادث ده�س‪.‬‬ ‫يف حني مت التعامل مع (‪ )514‬حالة مر�ضية خمتلفة‪.‬‬ ‫وذك��رت م�صادر �إدارة الإع�ل�ام والتثقيف الوقائي يف املديرية‬ ‫العامة للدفاع املدين �أهم احلوادث التي تعاملت معها خالل الـ(‪)24‬‬ ‫�ساعة املا�ضية‪.‬‬ ‫وفاة �شخ�ص اثر حادث ده�س يف الزرقاء‬ ‫تويف �شخ�ص يبلغ من العمر (‪ )24‬عاماً نتيجة �إ�صابته بك�سور‬ ‫وج��روح ور�ضو�ض خمتلفة باجل�سم اث��ر تعر�ضه حل��ادث ده�س يف‬ ‫حمافظة الزرقاء مبنطقة ج�سر البيب�سي‪ ،‬حيث قامت فرق الإ�سعاف‬ ‫يف مديرية دفاع مدين الزرقاء ب�إخالء الوفاة �إىل م�ست�شفى االمري‬ ‫في�صل‪.‬‬ ‫�إ�صابة (‪� )4‬أ�شخا�ص اثر حادث تدهور يف حمافظة املفرق‬ ‫�أ�صيب ‪� 4‬أ�شخا�ص بجروح ور�ضو�ض يف خمتلف �أنحاء اجل�سم‬ ‫اثر حادث تدهور تعر�ضت له �إحدى املركبات يف الب�ستانه حيث قامت‬ ‫ف��رق الإ�سعاف يف مديرية دف��اع م��دين املفرق بتقدمي الإ�سعافات‬ ‫الأولية الالزمة للم�صابني ونقلهم �إىل م�ست�شفى البادية احلكومي‪،‬‬ ‫وحالتهم العامة متو�سطة‪.‬‬

‫إتالف أجبان غري صالحة لالستهالك البشري‬

‫م�أدبا‪ -‬حزيران‬ ‫�أتلفت جلنة ال�سالمة العامة يف حمافظة م�أدبا ‪ 1200‬كلغم من‬ ‫الأجبان غري ال�صاحلة لال�ستهالل الب�شري يف منطقة ماعني‪.‬‬ ‫وقال رئي�س اللجنة م�ساعد املحافظ ل�ش�ؤون ال�سالمة العامة‬ ‫قي�س املدين" ان��ه وب�إ�سناد من الأج�ه��زة الأمنية مت �ضبط م�شغل‬ ‫�أجبان غري مرخ�ص على طريق الك�سارات ببلدة ماعني ووجد خالل‬ ‫املداهمة �أجبان غري �صاحلة والعفونة تخرج منها الروائح الكريهة‪.‬‬ ‫وق ��ال ن�ق�لا ع��ن م �ن��دوب م��دي��ري��ة ال�صحة "�أنه �أ��س�ت�خ��دم يف‬ ‫ت�صنيع الأجبان مواد حمظورة "مواد مهيجة حمظورة" فيما وجد‬ ‫�أن امل�شغل غري مرخ�ص ويعمل يف بيئة �صحية �سيئة وع�لاوة ذلك‬ ‫ي�ستخدم امل�شغل كهرباء غري م�شروعة"‪.‬‬ ‫و�أ�� �ش ��ار اىل ات �خ��اذ الإج � � ��راءات ال�ق��ان��ون�ي��ة ب ��إت�ل�اف الأج �ب��ان‬ ‫امل�ضبوطة و�إحالة الأ�شخا�ص الثالثة للجهات الق�ضائية املخت�صة‪.‬‬

‫اململكة‪.‬‬ ‫ويتقدم الطلبة بتقاريرهم لهذه امل�شاريع حيث تقيم‬ ‫وتر�شح جمموعة كبرية منها �إىل مرحلة التقييم العملي‬ ‫بالتعاون مع اجلامعة الأردنية حيث يقام املعر�ض والتقييم‬ ‫العملي‪.‬‬ ‫ويعد ه��ذا املعر�ض �أ�ضخم معر�ض علمي ي�شارك فيه‬ ‫الطلبة من عمر ‪ 17-8‬عام ويتبادل فيه الطلبة واملعلمون‬ ‫اخل�برات العلمية والعملية ويح�صل فيه �أ�ساتذة اجلامعة‬ ‫على تغذية راجعة حول تعليم العلوم يف املدار�س واجلامعات‪.‬‬ ‫ه��ذا امل�شروع وطني بامتياز عمره �أرب��ع �سنوات يعمل فيه‬ ‫ك��اف��ة امل�شاركني بجهود تطوعية رائ ��دة ومتميزة برعاية‬ ‫ودع��م م��ن جمعية ابتكار لتنمية الإب ��داع ووزارة الرتبية‬ ‫والتعليم واجلامعة الأم ممثلة بكلية العلوم وكافة الكليات‬ ‫العلمية الداعمة‪.‬‬

‫ب�ل�غ��ت ن���س�ب��ة الإجن � ��از يف م �� �ش��روع نفق‬ ‫ال�صحافة ‪ 87‬باملئة‪ ،‬ويتوقع �إجنازه يف �أيلول‬ ‫املقبل �ضمن احلزمة الرابعة مل�شروع البا�ص‬ ‫�سريع الرتدد‪.‬‬ ‫وق � ��ال �أم �ي��ن ع� �م ��ان ال ��دك� �ت ��ور ي��و� �س��ف‬ ‫ال �� �ش��وارب��ة خ �ل�ال ت �ف �ق��ده � �س�ير ال �ع �م��ل يف‬ ‫امل �� �ش��روع وزي ��ارت ��ه دوار ��ص��وي�ل��ح ام ����س‪� ،‬إن‬ ‫امل�شاريع املرورية التي تنفذها الأمانة ت�سري‬ ‫ح�سب اخلطة وال�برن��ام��ج امل�ح��دد مب��ا يدعو‬ ‫لالرتياح‪ ،‬حيث ت�شكل ه��ذه امل�شاريع ف�ضال‬ ‫ع��ن خدمتها م�شروع البا�ص �سريع ال�تردد‬ ‫ت�ط��وي��ر وحت���س�ين ل�ل�ب�ن��ى ال�ت�ح�ت�ي��ة وح�ل��ول‬ ‫م��روري��ة دائ �م��ة ت��واك��ب ال�ن�ظ��رة امل�ستقبلية‬ ‫للمدينة‪.‬‬ ‫و�أط �ل��ع ال���ش��وارب��ة خ�ل�ال اجل��ول��ة التي‬ ‫رافقه فيها مدير مدينة عمان املهند�س عمر‬ ‫اللوزي على الأعمال التكميلية التي يجري‬ ‫تنفيذها ح��ال�ي��ا م��ن ط��رق و�إن� ��ارة و�أر��ص�ف��ة‬ ‫وت�شطيبات ب�ع��د �أن مت االن�ت�ه��اء م��ن كامل‬ ‫الأع�م��ال اخلر�سانية امل�سلحة للنفق البالغ‬ ‫كلفة عطائه ‪ 5‬ماليني و‪� 489‬ألف دينار‪.‬‬ ‫وت�شمل �إن�شاء ج�سر خر�ساين علوي مل�سار‬ ‫ال�ب��ا���ص �سريع ال�ت�ردد للقادمني م��ن �شارع‬ ‫امللكة رانيا العبد اهلل ب�إجتاه تقاطع املدينة‬ ‫الريا�ضية مع �إيجاد حمطة خدمات مغذية‬ ‫للنقل العام �أعلى نفق ال�صحافة‪.‬‬ ‫ك �م��ا ت�ف�ق��د �أم�ي��ن ع �م��ان دوار ��ص��وي�ل��ح‬ ‫ل� �ل ��وق ��وف ع �ل��ى ب �ع ����ض ال �ت �ح ��دي ��ات و�آل� �ي ��ة‬ ‫م �ع��اجل �ت �ه��ا ق �ب��ل ال �� �ش ��روع ب�ت�ن�ف�ي��ذ حمطة‬ ‫ال��رك��اب وال �ت ��أك��د م��ن ت��واف��ر �أع �ل��ى درج ��ات‬ ‫ال�سالمة العامة يف امل���ش��روع ال��ذي ينفذ يف‬ ‫نقطة م��روري��ة هامة وتعترب �شريان حيوي‬

‫يربط عمان مبدن �شمال اململكة‪.‬‬ ‫وت���ص��ل ك�ل�ف��ة �إن �� �ش��اء حم�ط��ة ال�ب��ا��ص��ات‬ ‫وال��رك��اب مل���ش��روع ال�ب��ا���ص ��س��ري��ع ال�ت�ردد يف‬ ‫��ص��وي�ل��ح‪ ،‬ال ��ذي �أح ��ال جمل�س �أم��ان��ة عمان‬ ‫عطاءه‪ 12 ،‬مليونا و‪ 543‬الف دينار‪.‬‬ ‫وت�شمل الأع �م��ال �إن���ش��اء مبنى املحطة‬ ‫الرئي�سية واملخ�ص�صة ل�ل�ح��اف�لات �سريعة‬ ‫ال �ت�ردد وال ��رك ��اب يف منطقة دوار �صويلح‬ ‫ب�إن�شاء مبنى من ‪ 6‬طوابق مب�ساحة �إجمالية‬ ‫‪� 20‬أل � � ��ف م�ت��ر م ��رب ��ع خم �� �ص ����ص حل��رك��ة‬ ‫االن�ط�لاق و�إدارة الت�شغيل‪ ،‬و�إن���ش��اء مدخل‬ ‫��س�ف�ل��ي وخم � ��رج ع �ل��وي ي��رب��ط م ��ع اجل���س��ر‬ ‫القائم‪.‬‬ ‫وتعترب املحطة نقطة انطالق للركاب‬ ‫من كافة مناطق �شمال وغرب عمان واملناطق‬ ‫املحيطة مبنطقة �صويلح ب��اجت��اه اجلامعة‬ ‫الأردنية وتقاطع املدينة الريا�ضية‪ ،‬ومنطقة‬ ‫و�سط البلد‪ ،‬ومنطقة ط��ارق‪ ،‬ومنطقة ر�أ�س‬ ‫ال �ع�ي�ن وال � � ��دوار اخل��ام ����س‪ ،‬وت �ق��اط��ع وادي‬ ‫��ص�ق��رة‪ ،‬و� �ش��ارع ال�شريف نا�صر ب��ن جميل‪،‬‬ ‫كما يعترب نقطة �إنطالق تربط مع م�شروع‬ ‫البا�ص ال�سريع بني عمان والزرقاء‪.‬‬ ‫وخالل زيارته مديرية منطقة �صويلح‬ ‫ال�ت�ق��ى ال �� �ش��وارب��ة ب��امل��وظ�ف�ين وا��س�ت�م��ع من‬ ‫رئي�س اللجنة املحلية حممد ر�سمي القي�سي‬ ‫ومدير املنطقة املهند�س قا�سم فردو�س �إىل‬ ‫عدد من املقرتحات واملالحظات و�سري العمل‬ ‫يف املوقع اجلديد للمنطقة الذي انتقلت له‬ ‫م�ؤخرا واخلدمات املقدمة للمواطنني‪.‬‬ ‫و� �ش��ارك يف اجل��ول��ة نائبا م��دي��ر املدينة‬ ‫للأ�شغال واملناطق والبيئة وعدد من املدراء‬ ‫التنفيذيني واملدراء املعنيني‪.‬‬

‫ورقة تقدير موقف مبنا�سبة اليوم العاملي ملكافحة عمالة الأطفال‬

‫الفقر واللجوء أهم أسباب تفاقم ظاهرة عمالة األطفال‬ ‫ال�سبيل‪ -‬حممد حمي�سن‬ ‫�أك � ��د امل��ر� �ص��د ال �ع �م��ايل �أن واق � ��ع ال �ظ ��روف‬ ‫االقت�صادية واالجتماعية �أق��وى م��ن الت�شريعات‬ ‫وال�سيا�سات الأردنية التي منعت ت�شغيل الأطفال‪،‬‬ ‫ح�ي��ث مل مت�ن��ع ال�ن���ص��و���ص الت�شريعية الأردن �ي��ة‬ ‫الوا�ضحة التي حتظر ت�شغيل الأطفال من ات�ساع‬ ‫رقعة عمالة الأطفال يف الأردن‪.‬‬ ‫جاء ذلك يف ورقة تقدير موقف �أعدها املر�صد‬ ‫العمايل الأردين التابع ملركز الفينيق للدرا�سات‬ ‫االقت�صادية واملعلوماتية مبنا�سبة ال�ي��وم العاملي‬ ‫ملكافحة عمالة الأط�ف��ال ال��ذي ي�صادف يف الثاين‬ ‫ع�شر من حزيران من كل عام‪.‬‬ ‫و�أو�� �ص ��ت ال ��ورق ��ة ب �� �ض��رورة اع� ��ادة ال�ن�ظ��ر يف‬ ‫ال �� �س �ي��ا� �س��ات االق �ت �� �ص��ادي��ة ال �ت��ي ع� ��ززت ال �ت �ف��اوت‬ ‫االج �ت �م��اع��ي و�أدت اىل زي� � ��ادة م� �ع ��دالت ال �ف �ق��ر‪،‬‬ ‫و�ضرورة حتمل املجتمع ال��دويل مل�س�ؤولياته جتاه‬ ‫الالجئني ال���س��وري�ين‪ ،‬ل�ل�ح��ؤول دون ا�ضطرارهم‬ ‫لدفع �أطفالهم اىل �سوق العمل مل�ساعدة ا�سرهم‬ ‫يف تغطية نفقاتهم الأ�سا�سية‪ ،‬وتطوير العملية‬ ‫ال�ترب��وي��ة والتعليمية خ�ل�ال امل��رح�ل��ة الأ�سا�سية‬ ‫للحد من عمليات ت�سرب الأطفال من مدار�سهم‪،‬‬ ‫وت�شديد الرقابة من قبل امل�ؤ�س�سات الر�سمية على‬ ‫الأماكن التي ترتكز فيها عمالة الأطفال‪ ،‬والعمل‬ ‫على تطبيق القوانني التي حتظر عمل الأطفال‪،‬‬ ‫وو�� �ض ��ع ع �ق��وب��ات رادع � ��ة ب �ح��ق امل �خ��ال �ف�ين وع ��دم‬ ‫االك�ت�ف��اء ب��دف��ع غ��رام��ات ب�سيطة‪ ،‬ه��ذا �إىل جانب‬ ‫تفعيل احل�م�لات التوعوية ح��ول الآث ��ار ال�سلبية‬ ‫ال�ن��اجت��ة ع��ن عمل الأط �ف��ال يف امل��دار���س والأ� �س��ر‪،‬‬ ‫و�ضرورة تطوير قاعدة بيانات دقيقة يتم حتديثها‬

‫دوريا لعمالة الأطفال يف الأردن‪.‬‬ ‫و�أو�� �ض� �ح ��ت ال� ��ورق� ��ة �أن �أح � � ��دث امل� ��ؤ�� �ش ��رات‬ ‫االح�صائية التي �أعدتها منظمة العمل الدولية‬ ‫ب��ال �ت �ع��اون م ��ع وزارة ال �ع �م��ل وم ��رك ��ز ال��درا� �س��ات‬ ‫اال�سرتاتيجية يف الأردن يف ع��ام ‪ ،2016‬تبني �أن‬ ‫ع��دد الأط �ف��ال العاملني يبلغ م��ا ي�ق��ارب ‪ 76‬الفا‪،‬‬ ‫�أم��ا الأط�ف��ال ال��ذي تنطبق عليهم معايري عمالة‬ ‫الأطفال فبلغت ما يقارب ‪ 70‬الفا‪ ،‬و�أن عدد الأطفال‬ ‫العاملني يف �أعمال خطرة يقارب ‪ 45‬الفا‪ ،‬ومعايري‬ ‫عمل الأطفال تتمثل يف جميع الأطفال الذين تقل‬ ‫�أع�م��اره��م ع��ن ‪ 16‬ع��ام��ا‪ ،‬والأط �ف��ال ال��ذي��ن ت�تراوح‬ ‫�أعمارهم بني ‪ 17-16‬عاما يعملون لأك�ثر من ‪26‬‬ ‫�ساعة يف الأ�سبوع‪ ،‬ا�ضافة اىل الأطفال الذين تقل‬ ‫�أعمارهم عن ‪ 18‬عاما ويعملون يف �أعمال خطرة‪.‬‬ ‫وتفيد هذه امل�ؤ�شرات اىل ارتفاع عمالة الأطفال‬ ‫يف الأردن مقارنة مع امل�ؤ�شرات االح�صائية قبل ما‬ ‫ي�ق��ارب ع�شر �سنوات‪ ،‬حيث بلغت (‪ )33‬ال��ف طفل‬ ‫يف عام ‪ ،2006‬والتي ت�شري اىل �أن عمالة الأطفال‬ ‫ت�ضاعفت تقريبا ب�ين الأردن �ي�ي�ن‪ .‬حيث بلغ عدد‬ ‫الأطفال الأردنيني من جممل الأطفال العاملني‬ ‫‪ %80‬ب��واق��ع ‪ 60.8‬ال �ف��ا‪ ،‬بينما ب�ل��غ ع��دد الأط �ف��ال‬ ‫ال�ع��ام�ل�ين م��ن ال���س��وري�ين وجن�سيات �أخ ��رى ‪%20‬‬ ‫بواقع ‪ 15.2‬الفا‪ .‬وتبلغ ن�سبة الفتيات العامالت‬ ‫من جممل الأطفال العاملني ‪.%11.7‬‬ ‫و�أو� �ض �ح��ت ال��ورق��ة �أن ال�ت���ش��ري�ع��ات الأردن �ي��ة‬ ‫ت �ت��واءم يف جم��ال ع�م��ل الأط �ف��ال ب�شكل ك�ب�ير مع‬ ‫املعايري الواردة يف االتفاقيات الدولية ذات العالقة‪،‬‬ ‫اذ �أن قانون العمل الأردين رق��م (‪ )8‬ل�سنة ‪1996‬‬ ‫وال�ت�ع��دي�لات ال�ت��ي �أج��ري��ت ع�ل�ي��ه‪ ،‬يحظر ت�شغيل‬ ‫الأط�ف��ال والأح ��داث‪ ،‬فقد ن�صت امل��ادة (‪ )73‬منه‪،‬‬

‫على منع ت�شغيل الأح ��داث (الأط �ف��ال) ال��ذي��ن مل‬ ‫يكملوا ال�ساد�سة ع�شرة م��ن عمرهم ب ��أي �صورة‬ ‫م��ن ال �� �ص��ور‪ ،‬وح �ظ��رت امل� ��ادة (‪ )74‬م��ن ال�ق��ان��ون‬ ‫ذات��ه ت�شغيل الأح ��داث ال��ذي��ن مل يكملوا الثامنة‬ ‫ع�شرة من عمرهم يف الأعمال اخلطرة �أو امل�ضرة‬ ‫بال�صحة‪ .‬وهذا ين�سجم مع املعايري الدولية الواردة‬ ‫يف االتفاقيات الدولية ذات العالقة ب�إلغاء واحلد‬ ‫من عمالة الأطفال �أهمها اتفاقية حقوق الطفل‬ ‫ال�صادرة عن الأمم املتحدة عام ‪ 1989‬ودخلت حيز‬ ‫التنفيذ ع��ام ‪ ،1990‬اىل ج��ان��ب ب�ع����ض ات�ف��اق�ي��ات‬ ‫منظمة العمل الدولية املتمثلة يف اتفاقية احلد‬ ‫الأدن��ى ل�سن اال�ستخدام رقم ‪ ،138‬واتفاقية حظر‬ ‫�أ� �س �و�أ �أ��ش�ك��ال ع�م��ل الأط �ف��ال رق��م ‪ ،182‬واتفاقية‬ ‫العمل اجلربي رقم ‪.29‬‬ ‫و�أ�شارت الورقة اىل �أنه وبالرغم من الن�صو�ص‬ ‫ال��وا��ض�ح��ة يف ال�ت���ش��ري�ع��ات الأردن� �ي ��ة ال �ت��ي حتظر‬ ‫ت�شغيل الأط �ف��ال ال��ذي مل يكملوا �سن ‪ 16‬عاما‪،‬‬ ‫وعدم ت�شغيل الأطفال ما بني �سن ‪ 18-16‬عاما يف‬ ‫الأعمال اخلطرة‪ ،‬اال �أن الواقع �أقوى من خمتلف‬ ‫ه��ذه الت�شريعات وال���س�ي��ا��س��ات‪ .‬ف ��أع��داد الأط �ف��ال‬ ‫املنت�شرين بكرثة يف �سوق العمل الأردين وامل�ؤ�شرات‬ ‫االح�صائية اجل��دي��دة كفيلة ب�إعطاء ��ص��ورة �أك�ثر‬ ‫واقعية من امل�ؤ�شرات االح�صائية الر�سمية وغري‬ ‫الر�سمية التي يتم تداولها بني املعنيني من �صناع‬ ‫ال���س�ي��ا��س��ات وال�ب��اح�ث�ين وامل�خ�ت���ص�ين وامل��ؤ��س���س��ات‬ ‫الر�سمية والدولية‪.‬‬ ‫وف �� �س ��رت ال� ��ورق� ��ة ارت � �ف� ��اع م� �ع ��دالت ع�م��ال��ة‬ ‫الأط �ف��ال يف الأردن اىل ع��دة �أ��س�ب��اب منها عوامل‬ ‫داخلية مرتبطة ببنية وطبيعة الواقع االجتماعي‬ ‫واالقت�صادي يف الأردن‪ ،‬و�أ�سباب خارجية مرتبطة‬

‫ب��وج��ود م�ئ��ات �آالف ال�لاج�ئ�ين ال���س��وري�ين خ�لال‬ ‫ال�سنوات القليلة املا�ضية‪ .‬حيث تفاقم التفاوت‬ ‫االجتماعي وعدم امل�ساواة‪ ،‬و�ضعف م�ؤ�شرات العدالة‬ ‫االجتماعية‪ ،‬والتي جنمت ب�شكل �أ�سا�سي عن تنفيذ‬ ‫�سيا�سات اقت�صادية ال ت�أخذ بعني االعتبار النتائج‬ ‫والآثار االجتماعية لهذه ال�سيا�سات‪ ،‬والتي تركزت‬ ‫خ�ل�ال ال �ع �ق��ود امل��ا� �ض �ي��ة ع �ل��ى حت��ري��ر االق�ت���ص��اد‬ ‫الوطني‪ ،‬واالمعان بتنفيذ �سيا�سات مالية تق�شفية‬ ‫متنوعة‪ .‬والذي �أدى على �أر�ض الواقع اىل تراجع‬ ‫امل�ستويات املعي�شية لقطاعات ك�ب�يرة م��ن الأ��س��ر‬ ‫الأردن �ي��ة وال�ت��ي ب��رزت م�ؤ�شراتها ب�شكل وا��ض��ح يف‬ ‫ازدياد رقعة الفقراء‪.‬‬ ‫وبينت الورقة كذلك �أن امل�ؤ�شرات الر�سمية ذات‬ ‫العالقة تفيد �أن ن�سبة الفقر يف الأردن ارتفعت من‬ ‫‪ %13.3‬عام ‪ 2008‬اىل ‪ %14.4‬عام ‪ ،2010‬واقرتابها‬ ‫من ‪ %20‬يف عام ‪ ،2014‬ناهيك عن ن�سبة "الفقراء‬ ‫العابرين" الذين عا�شوا الفقر ثالثة �أ�شهر على‬ ‫الأق��ل يف ال�سنة‪ ،‬والتي ت�شري �أرق��ام البنك الدويل‬ ‫احلديثة �أن ن�سبتهم تقارب ‪ %18.6‬من املجتمع‪.‬‬ ‫ول�ل�أ��س��ف ال ي��وج��د م��ؤ��ش��رات حديثة ون�ح��ن االن‬ ‫يف منت�صف ع��ام ‪ 2017‬تو�ضح م�ستويات الفقر يف‬ ‫الأردن‪ .‬والأط �ف��ال العاملني ع��ادة م��ا يكونوا من‬ ‫�أ�سرة فقرية‪ ،‬ت�ضطر هذه الأ�سر لدفع ابنائها اىل‬ ‫��س��وق العمل للم�ساهمة يف ت��وف�ير دخ��ل للأ�سرة‪،‬‬ ‫و‪�/‬أو غ�ير ق��ادرة على اال�ستمرار يف االن�ف��اق على‬ ‫اطفالها يف املدار�س‪.‬‬ ‫و�أو� �ض �ح��ت ال��ورق��ة اىل �أن ال�ل�ج��وء ال���س��وري‬ ‫�أدى اىل زي��ادة عمالة االطفال يف الأردن‪ ،‬فكما مت‬ ‫اال�شارة اليه �سابقا بلغت عمالة االطفال ال�سوريني‬ ‫ما يقارب ‪ 11.1‬الفا‪ ،‬بن�سبة ‪.%14‬‬


‫�ش�ؤون حملية‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫الثالثاء (‪ )12‬حزيران (‪ ) 2018‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )25‬العدد (‪)3972‬‬

‫«اإلفتاء»‪ :‬صالة العيد ال تسقط صالة الجمعة‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫قالت دائرة االفتاء العام للمملكة �إنه �إذا وافق‬ ‫ي���و ُم ال��ع��ي��د ي���و َم جمعة ال ت�سقط ���ص�لاة اجلمعة‬ ‫ب�صالة العيد‪ ،‬لأن �صالة العيد �سنة م�ؤكدة‪ ،‬بينما‬ ‫�صالة اجلمعة فري�ضة حمتمة‪ ،‬وال�سنة ال ُت�سقط‬ ‫الفري�ضة وال جت��زئ عنها‪ ،‬وذل���ك ل��ق��ول اهلل عز‬ ‫ِل�صلاَ ِة مِ نْ‬ ‫وجل‪َ ( :‬يا �أَ ُّيهَا ا َّلذِ ينَ �آ َم ُنوا �إِ َذا ُنودِيَ ل َّ‬ ‫ا�س َع ْوا �إِ ىَل ِذ ْك ِر اللهَّ ِ َو َذ ُروا ا ْل َب ْي َع َذ ِل ُك ْم‬ ‫َي ْو ِم الجْ ُ ُم َع ِة َف ْ‬ ‫ي َل ُك ْم �إِنْ ُك ْن ُت ْم َت ْعلَ ُمو َن) اجلمعة‪.9/‬‬ ‫َخ رْ ٌ‬ ‫و�أ�ضافت ال��دائ��رة يف الفتوى ال�صادرة عنها‪:‬‬ ‫انه حدث يف عهد ر�سول اهلل �صلى اهلل عليه و�سلم‬ ‫�أن وافق يو ُم العيد يو َم اجلمعة‪ ،‬فكان هدي النبي‬ ‫�صلى اهلل عليه و�سلم فيه �أن��ه �صلى ال�صالتني‪،‬‬ ‫وخ���ط���ب اخل���ط���ب���ت�ي�ن‪ ،‬ومل ي��ت��رك اجل���م���ع���ة وال‬ ‫العيد‪ ،‬وذل��ك �أم��ر م�شهور معروف يف كتب ال�سنة‬ ‫واحل���دي���ث‪ ،‬وه���و م���ا ذه���ب �إل���ي���ه ج��م��اه�ير فقهاء‬ ‫امل�سلمني من احلنفية واملالكية وال�شافعية ورواية‬ ‫عند احلنابلة‪.‬‬ ‫و�إمنا رخ�ص ر�سول اهلل �صلى اهلل عليه و�سلم‬ ‫يف ت��رك اجلمعة ذل��ك اليوم لأه��ل العوايل الذين‬ ‫بعدت منازلهم عن امل�سجد النبوي‪ ،‬و�شق عليهم‬ ‫الذهاب والإي��اب مرتني لل�صالتني‪ ،‬فرخ�ص لهم‬ ‫�أن ي�صلوا الظهر يف �أحيائهم‪ ،‬بقوله �صلى اهلل عليه‬ ‫اج َت َم َع فيِ َي ْومِ ُك ْم َه َذا عِ يدَانِ ؛ َف َمنْ َ�شا َء‬ ‫و�سلم‪َ ( :‬ق ْد ْ‬ ‫م ِّم ُعو َن) رواه �أبو داود‪.‬‬ ‫�أَ ْج َز َ�أ ُه مِ نْ الجْ ُ ُم َعةِ‪َ ،‬و ِ�إ َّنا جُ َ‬ ‫وحمل جمهور العلماء من احلنفية واملالكية‬ ‫وال�شافعية هذا احلديث على �أنه وار ٌد يف حق من‬ ‫�أت��ى ل�صالة العيد من خ��ارج املدينة املنورة؛ ممن‬ ‫ال جت��ب عليهم اجل��م��ع��ة اب���ت���داء ك��ون��ه��م قاطنني‬ ‫خ��ارج امل��دن وال��ع��م��ران‪ ،‬ف��ه���ؤالء �إن ان��ت��ظ��روا حتى‬ ‫ي�صلوا اجلمعة كان يف ذلك م�شقة عليهم‪ ،‬وكذلك‬ ‫لو رجعوا �إىل �أهلهم ثم ج��اءوا ل�صالة اجلمعة؛‬ ‫فرخ�ص لهم حينئذ يف ترك اجلمعة‪.‬‬ ‫ول����ذل����ك ك���ل���ه ف���االح���ت���ي���اط ل���ل���دي���ن ي��ق�����ض��ي‬ ‫باملحافظة على ال�صالتني يف ذل��ك ال��ي��وم‪ ،‬و�أم��ا‬

‫ت�ستعد م��دي��ن��ة العقبة ال�ستقبال زواره����ا يف‬ ‫عطلة عيد الفطر ال�سعيد و�سط توقعات ب�أن ي�صل‬ ‫عدد كبري من ال��زوار املحليني للمدينة ال�ساحلية‬ ‫خ�لال عطلة العيد وه��و م��ا ميثل انعا�شا حلركة‬ ‫التجارة التي �شهدت ركودا م�ؤخرا‪.‬‬ ‫و�أع����دت �سلطة منطقة العقبة االقت�صادية‬ ‫اخلا�صة عدة برامج خالل فرتة العيد من �ش�أنها‬ ‫اطالة فرتة مكوث الزوار وتقدمي خدمات ترفيهية‬ ‫لهم على م���دار اي���ام العطلة ال��ت��ي م��ن املتوقع ان‬ ‫ت�ستمر ث�لاث��ة اي���ام‪ ،‬حيث �سيكون ه��ن��اك عرو�ض‬ ‫فنية وفلكلورية وم�سرحية للكبار وال�صغار‪.‬‬ ‫وق��ال رئي�س جمل�س مفو�ضي �سلطة املنطقة‬ ‫اخلا�صة نا�صر ال�شريدة ان اجل��ه��ود كلها تن�صب‬ ‫بالتعاون مع كافة اجلهات يف املدينة ليق�ضي الزوار‬ ‫عطلة عيد مميزة و�آم��ن��ة وان كافة اال�ستعدادات‬ ‫ق��د مت��ت ال���س��ت��ق��ب��ال االع�����داد ال��ك��ب�يرة امل��ت��وق��ع ان‬ ‫ت���ؤم املدينة‪ ،‬مو�ضحا ان عدة فعاليات فنية وفرق‬

‫«أردنية العقبة» تطلق «فرحة عيد»‬ ‫العقبة‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أطلقت اجلامعة االردنية يف العقبة مبادرة بعنوان‪ :‬فرحة‬ ‫عيد‪ ،‬ا�شتملت على توزيع ط��رود اخلري ومالب�س العيد للأيتام‬ ‫يف مدينة العقبة بهدف اال�سهام يف خدمة وتنمية املجتمع املحلي‬ ‫وم�ساعدة الفئات املحتاجة‪.‬‬ ‫وق��ال م�ساعد رئي�س اجلامعة الدكتور ريا�ض منا�صرة ان‬ ‫هذه املبادرة جاءت لتعزير البعد االجتماعي وامل�س�ؤولية املجتمعية‬ ‫وغر�س روح اخل�ير والعطاء يف �شهر رم�ضان امل��ب��ارك وم�ساعدة‬ ‫املواطنني املعوزين يف كل مناطق العقبة‪.‬‬ ‫وا�شارت مديرة مكتب التوا�صل وخدمة املجتمع باجلامعة‬ ‫جمدولني �صبيحات اىل ان امل��ب��ادرة ج��اءت ان�سجاما مع ر�سالة‬ ‫ور�ؤي�����ة امل��ك��ت��ب يف دم���ج جم��ت��م��ع اجل��ام��ع��ة م��ع امل��ج��ت��م��ع امل��ح��ل��ي‪،‬‬ ‫وانطالقا من الواجب الوطني واالن�ساين يف دعم هذه الفئة من‬ ‫ابناء الوطن وم�ساعدة بع�ض اال�سر العفيفة يف مدينة العقبة يف‬ ‫�أيام ال�شهر الف�ضيل‪.‬‬

‫إفطار رمضاني أللف يتيم يف مادبا‬

‫مواطنون ي�ؤدون �صالة العيد مب�صلى املدينة الريا�ضية يف عمان "�أر�شيفية"‬

‫ما ذهب �إليه بع�ض فقهاء احلنابلة �أ َّن مَن �صلى‬ ‫العيد ال يطالب ب�صالة اجلمعة مطلقًا‪ ،‬و�إمن��ا‬ ‫ي�صلي الظهر فهو على خ�لاف الأح���وط والأب���ر�أ‬ ‫للذمة‪.‬‬ ‫و�أم���ا ال��ق��ول ب�سقوط �صالة الظهر فهذا مل‬ ‫يقل به �أي مذهب من مذاهب �أه��ل ال�سنة‪ ،‬وهو‬ ‫خمالف للن�صو�ص املوجبة لل�صلوات اخلم�س يف‬

‫اليوم والليلة‪ ،‬فال يجوز العمل به‪ ،‬وال تقليده‪ ،‬وال‬ ‫الإف��ت��اء ب��ه‪ ،‬وال ع�برة مبا ورد يف بع�ض ال��رواي��ات‬ ‫من �أحاديث تن�سب �إىل بع�ض ال�صحابة‪ ،‬ظاهرها‬ ‫�إ�سقاط الظهر �إذا اجتمع العيدان؛ فهذه الآثار ال‬ ‫تثبت �سندًا‪ ،‬ولي�س يف متونها داللة على هذا القول‬ ‫الغريب‪ ،‬ولو ثبتت فهي معار�ضة بالأدلة القطعية‬ ‫امل�صحوبة ب�إجماع امل�سلمني على وجوب ال�صلوات‬

‫اخلم�س يف اليوم والليلة فتقدم عليه يف نظر �أهل‬ ‫العلم‪.‬‬ ‫ف�لا ف�سحة ل��ل��ج��دل واخل��ل�اف ال���ذي ُي��ف�� ِّرق‬ ‫���ص��ف��وف امل�����س��ل��م�ين وه���م ي�ستقبلون �أي�����ام العيد‬ ‫ال�سعيد‪ ،‬ب��ل ال��واج��ب ال��ع��م��ل ب��امل��ح��ك��م��ات‪ ،‬وت��رك‬ ‫املت�شابهات‪ ،‬والت�سليم مبا ا�ستقرت عليه مذاهب‬ ‫امل�سلمني املتبوعة‪.‬‬

‫فلكلورية وطنية �ستقدم اعمالها يف مواقع خمتلفة‬ ‫يف العقبة‪.‬‬ ‫واك���د ج��اه��زي��ة امل��دي��ن��ة ب��ع��د ان مت تخ�صي�ص‬ ‫ام���اك���ن حم����ددة للتخييم خ��ا���ص��ة ع��ل��ى ال�����ش��اط��ئ‬ ‫اجلنوبي للمدينة ملواجهة عدم وجود حجوزات يف‬ ‫الفنادق وال�شقق الفندقية لو�صولها اىل طاقاتها‬ ‫الق�صوى ا���ض��اف��ة اىل ان بع�ض ال����زوار يف�ضلون‬ ‫التخييم قرب البحر بعيدا عن االزدح��ام ولينالوا‬ ‫ق�سطا من الراحة على مقربة من البحر‪.‬‬ ‫ودعا ال�شريدة كافة زوار املدينة اىل املحافظة‬ ‫على كافة التجهيزات التي وفرتها ال�سلطة على‬ ‫خمتلف �شواطئ العقبة وعدم التخييم الع�شوائي‬ ‫يف م��رك��ز امل��دي��ن��ة ويف ال�ساحات ال��ع��ام��ة ن��ظ��را لأن‬ ‫ذل��ك ي�شكل ت�شوهات جلمالية املدينة وازع��اج��ات‬ ‫للم�ستجمني الباحثني عن ال��ه��دوء واالبتعاد عن‬ ‫ال�صخب‪.‬‬ ‫وق���ال ان ف��رق��ا م��ن خمتلف اج��ه��زة ال�سلطة‬ ‫وم��دي��ري��ات��ه��ا �ستكون م��ن��اوب��ة ع��ل��ى م���دار ال�ساعة‬ ‫ويف ك��اف��ة ان��ح��اء امل��دي��ن��ة لتقدمي اخل��دم��ة ل��ل��زوار‬

‫وتوفري �سبل الراحة لهم ومعاجلة اي��ة م�شكالت‬ ‫قد تعرت�ض ف�ترة اقامتهم‪ ،‬م�شريا اىل ان هناك‬ ‫ف��رق��ا �صحية وبيئية وخ��دم��ي��ة �ستكون متواجدة‬ ‫قرب التجمعات ال�سكانية �سواء يف منطقة ال�شاطئ‬ ‫االو����س���ط ال��ت��ي ت��ع��د االك��ث�ر اك��ت��ظ��اظ��ا يف االع��ي��اد‬ ‫واملنا�سبات او التجمعات االخرى التي تبتعد قليال‬ ‫عن قلب املدينة على ال�شاطي اجلنوبي‪.‬‬ ‫فيما جهزت حمافظة العقبة غرفة عمليات‬ ‫دائمة يف مركز املحافظة وظيفتها املحافظة على‬ ‫راح����ة ال�����زوار وت���ق���دمي اخل���دم���ة ال��ت��ي يطلبونها‬ ‫ومتابعة كل ما يحتاجه الزائر طوال فرتة اقامته‪.‬‬ ‫واكد ان مديرية ال�صناعة والتجارة يف العقبة‬ ‫تعمل على توفري خمزون غذائي منا�سب وكذلك‬ ‫حتديد فرتات مناوبة لكافة املخابز يف املدينة كما‬ ‫ان مديرية �صحة املحافظة �ستعمل على تقدمي‬ ‫اخلدمة ال�صحية للجميع وجتهيز �سيارات ا�سعاف‬ ‫جم��ه��زة طبيا وت�سيريها يف ك��اف��ة مناطق العقبة‬ ‫لتقدمي اخل��دم��ة الطبية مل��ن يحتاجها بال�سرعة‬ ‫املنا�سبة‪.‬‬

‫وق�����ال ال�����ش��ري��دة ان����ه مت اع�����داد خ��ط��ط �سري‬ ‫منا�سبة ملنع االزدحامات يف الطرق الرئي�سة داخل‬ ‫املدينة فيما �سيتم اغالقات لبع�ض ال�شوارع التي‬ ‫ت�شهد ازدحاما وحتويل ال�سري جتاه �شوارع اخرى‬ ‫لها القدرة على التعامل مع حركة ال�سري الكثيفة‪.‬‬ ‫فيما عززت ال�شركة امل�س�ؤولة عن نظافة العقبة‬ ‫من عدد عمال النظافة واالليات املخت�صة بذلك يف‬ ‫اماكن التجمعات ال�سكانية الكبرية و�ستقوم فرق‬ ‫ج��وال��ة منها بالعمل يف منطقة ال�شواطيء حيث‬ ‫ت�شهد ه��ذه املناطق اع��دادا كبرية من امل�صطافني‬ ‫و���س��ي��ت��م ال�ت�رك���ي���ز ع��ل��ى اب���ق���اء ال�������ش���وارع ال��ع��ام��ة‬ ‫وال�شواطيء وال�ساحات العامة و�أماكن اال�ستجمام‬ ‫نظيفة ب�شكل دائم وم�ستمر‪.‬‬ ‫وب�ي�ن ال�����ش��ري��دة ان���ه ���س��ي��ت��م ت���وزي���ع �آالف من‬ ‫ال�برو���ش��ورات م��ن قبل ال�سلطة على زوار العقبة‬ ‫عند املداخل امل�ؤدية اليها تو�ضح مناطق التخييم‬ ‫خ�ل�ال العطلة وار����ش���ادات بيئية وحم��اف��ظ��ة على‬ ‫ال��ب��ي��ئ��ة ا���ض��اف��ة اىل ام��اك��ن ف��اع��ل��ي��ات ال��ع��ي��د التي‬ ‫تنظمها ال�سلطة وارقام الهواتف ال�ضرورية‪.‬‬

‫الزرقاء‪" :‬مياهنا" تعد برنامج ًا للمناوبات خالل العيد‬ ‫الزرقاء‪ -‬برتا‬ ‫قال مدير عقد مياه �شركة "مياهنا" بالزرقاء‬ ‫املهند�س جري�س دبابنة‪ ،‬ان ال�شركة �أعدت برناجما‬ ‫للمناوبات خالل فرتة عيد الفطر‪ ،‬و�أجرت �صيانة‬ ‫م�سبقة مل�صادر املياه ل�ضمان ا�ستدامة خدمات املياه‬ ‫وال�صرف ال�صحي‪.‬‬ ‫وبني املهند�س دبابنة خالل لقاء �صحفي ام�س‬ ‫ان برنامج توزيع املياه �سوف ي�ستمر خالل فرتة‬ ‫عطلة عيد الفطر بانتظام‪ ،‬حيث يوجد ‪ 20‬فرقة‬ ‫�ستعمل على مدار الـ ‪� 24‬ساعة من �أجل ت�أمني حاجة‬ ‫امل��واط��ن�ين م��ن امل��ي��اه وا���س��ت��دام��ة �أع��م��ال ال�صيانة‬ ‫ومتابعة ال�شكاوى ال����واردة‪ ،‬ا�ضافة اىل وج��ود ‪13‬‬ ‫فرقة خم�ص�صة خلدمات ال�صرف ال�صحي و�أعمال‬ ‫ال�صيانة املتعلقة بها‪.‬‬

‫و�أ�شار دبابنة اىل �ضرورة تعاون كافة املواطنني‬ ‫خ�ل�ال ف�ت�رة ال��ع��ي��د وال��ت��ح��ل��ي ب��امل�����س���ؤول��ي��ة‪ ،‬وذل��ك‬ ‫من خالل عدم العبث باملحاب�س واالقت�صاد باملياه‬ ‫وتر�شيد اال�ستخدام وعدم الهدر‪ ،‬داعيا اىل االبالغ‬ ‫عن �أية م�شاكل �أو ت�سرب يف اخلطوط �أو �أية م�شاكل‬ ‫تتعلق ب�برن��ام��ج ت��وزي��ع امل��ي��اه‪ ،‬اذ ان ال�شركة على‬ ‫ا�ستعداد لتلقي �شكاوى املواطنني املتعلقة بكافة‬ ‫خدمات املياه وال�صرف ال�صحي خالل عطلة العيد‬ ‫وعلى مدار الـ ‪� 24‬ساعة على الرقم ‪.117116‬‬ ‫و�أو�����ض����ح ان من���ط اال���س��ت��ه�لاك خ��ل�ال �شهر‬ ‫رم�����ض��ان ت��غ�ير ب�شكل م��ل��ح��وظ‪ ،‬ح��ي��ث زاد الطلب‬ ‫على املياه يف �أوقات حمددة ما �أثر على كمية املياه‬ ‫املخزنة لدى املواطنني‪ ،‬فيما ان �شكاوى املواطنني‬ ‫الواردة بخ�صو�ص عدم انتظام برنامج توزيع املياه‬ ‫انخف�ض ب�شكل ملحوظ منذ بداية �شهر رم�ضان‬

‫امل��ب��ارك‪ ،‬م�شريا اىل ان برنامج توزيع املياه عانى‬ ‫م��ن اخ��ت�لاالت وا�ضحة قبل �شهر رم�ضان ب�سبب‬ ‫الأمطار الطينية التي �شهدتها اململكة‪.‬‬ ‫وا�ضاف �أن ال�شركة تقدم خدماتها يف الزرقاء‬ ‫لقرابة ‪� 180‬أل��ف م�شرتك‪ ،‬فيما يتم �إي�صال املياه‬ ‫له�ؤالء امل�شرتكني عرب برنامج توزيع املياه وب�شكل‬ ‫م��ي�����س��ر‪ ،‬الف��ت��ا اىل �أن ن�����س��ب��ة امل�����ش�ترك�ين بخدمة‬ ‫ال�����ص��رف ال�صحي م��ن ع���دد امل�����ش�ترك�ين ب��امل��ي��اه يف‬ ‫الزرقاء تبلغ قرابة ‪ 75‬باملائة‪.‬‬ ‫وبخ�صو�ص م�شاريع ال�شركة لفت دبابنة اىل‬ ‫ان عقد ادارة م��ي��اه ال��زرق��اء �ستبا�شر بعد عطلة‬ ‫العيد بتنفيذ امل�شاريع التي اقرها جمل�س حمافظة‬ ‫الزرقاء والتي �أحالتها وزارة املياه وال��ري واملمثلة‬ ‫ب�سلطة املياه وذلك ح�سب الربنامج املقرر‪.‬‬ ‫م��ن ج��ه��ة اخ����رى‪ ،‬ق���ال دب��اب��ن��ة ان ه��ن��اك �ستة‬

‫م�شاريع بقيمة تقدر بنحو مليوين دي��ن��ار تهدف‬ ‫اىل حت�سني التزويد املائي وحل اختناقات ومكاره‬ ‫يف �شبكة ال�صرف ال�صحي يف املحافظة‪ ،‬الفتا اىل‬ ‫ان م�����ش��روع اع���ادة ت���أه��ي��ل �شبكة م��ي��اه وال��و���ص�لات‬ ‫املنزلية مبنطقة الغويرية ���ش��ارف على االنتهاء‪،‬‬ ‫حيث و�صلت ن�سبة االجناز اىل �أزيد من ‪ 90‬باملائة‪.‬‬ ‫ون��وه املهند�س دبابنة اىل ان ال�شركة �ضبطت‬ ‫منذ ب��داي��ة ال��ع��ام احل���ايل وح��ت��ى نهاية �شهر �أي��ار‬ ‫املا�ضي قرابة ‪ 1375‬حالة اعتداء على �شبكة املياه‬ ‫ا�ستنزفت نحو ‪� 620‬ألف مرت مكعب‪ ،‬م�شريا اىل ان‬ ‫ديون ال�شركة على املواطنني وامل�ؤ�س�سات تناهز ‪13‬‬ ‫مليون دينار‪ ،‬منها ‪5‬ر‪ 2‬مليون دي��ون على بلديات‬ ‫امل��ح��اف��ظ��ة ت�شكل دي���ون ب��ل��دي��ة ال���زرق���اء ن��ح��و ‪6‬ر‪1‬‬ ‫مليون دينار‪.‬‬

‫الالجئون السوريون يف الزعرتي يحيون عاداتهم‬ ‫الرمضانية‬ ‫املفرق‪ -‬برتا‬ ‫ت��زدح��م ا���س��واق خم��ي��م ال��زع�تري باملت�سوقني‬ ‫داخ���ل امل��ح��ال املنت�شرة يف املخيم ال��ت��ي ت��زي��د على‬ ‫ث�ل�اث���ة �آالف حم���ل ت���ت���وزع ب�ي�ن اخل�����ض��ار وامل�����واد‬ ‫الغذائية وال��ل��ح��وم وامل�لاب�����س‪ ،‬و�أخ���رى تخ�ص�صت‬ ‫ب��امل��ن��ت��ج��ات امل��و���س��م��ي��ة م��ث��ل ال��ق��ط��اي��ف واحل��ل��وي��ات‬ ‫وال��ع�����ص��ائ��ر يف ج��و �شعبي ال يخلو م��ن اللم�سات‬ ‫ال�سورية بيعا و���ش��راء وت��روي��ج��ا‪ ،‬كما ال يخلو من‬ ‫���ش��وق ل��ل��ع��ودة اىل ال��وط��ن‪ ،‬ك��م��ا ت��ع�بر ع��ن ذل���ك ام‬ ‫�سمري وغريها من املت�سوقني‪.‬‬ ‫وتعرب ام �سمري التي كانت تبتاع اخل�ضروات‬ ‫م���ن "�سوق ال�شانزلية" يف امل��خ��ي��م ع���ن حنينها‬ ‫وا���ش��ت��ي��اق��ه��ا ل��ب�لاده��ا ول��ل��ع��ودة ال��ي��ه��ا‪ ،‬مبينة انها‬ ‫تقوم على اعداد وجبات رم�ضانية تقليدية �شعبية‬ ‫ح�سبما يتوفر لديها من املونة‪.‬‬ ‫و�أ�������ش������ارت اىل ط���ب���ق امل���ل���ي���ح���ي او (امل��ن�����س��ف‬ ‫احلوراين) الذي ي�شكل جزءا من الهوية الرتاثية‬ ‫يف درع��ا وري��ف ح��وران‪ ،‬وهو من االك�لات القدمية‬

‫امللك ورئيس الوزراء األلباني يبحثان‬ ‫يف اتصال هاتفي العالقات بني البلدين‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫بحث امللك عبداهلل الثاين يف ات�صال هاتفي‪� ،‬أم�س االثنني‪،‬‬ ‫مع رئي�س ال��وزراء الألباين ايدي راما العالقات بني البلدين‬ ‫مبختلف املجاالت‪� ،‬إ�ضافة �إىل بحث اجلهود املت�صلة باحلرب‬ ‫على الإرهاب‪� ،‬ضمن ا�سرتاتيجية �شمولية‪.‬‬

‫العقبة تنهي استعدادها الستقبال زوارها يف عطلة‬ ‫العيد السعيد‬ ‫ال�سبيل– رائد �صبحي‬

‫‪5‬‬

‫وامل���ت���وارث���ة وال���ت���ي ت��ت���أل��ف م���ن ال�ب�رغ���ل وال��ل��ح��م‬ ‫واجلميد وال�سمن العربي اال�صيل؛ حيث انه يعد‬ ‫يف اغلب االوقات يف بالدها ايام اجلمعة واالعرا�س‬ ‫ووجبة رئي�سية لل�ضيوف‪.‬‬ ‫ويرتبع �شراب العرق�سو�س املائدة الرم�ضانية‬ ‫ال�شامية ك��رم��ز وتقليد يف �شهر رم�����ض��ان امل��ب��ارك‬ ‫ح��ي��ث ي���رى ال�����س��وا���س زي����اد ر���س��ت��م ال����ذي ي��رت��دي‬ ‫ال�سروال التقليدي الأ�سود لهذه املهنة مع �سرتة‬ ‫مزينة بن�صف ياقة وطربو�ش فوق الر�أ�س حامال‬ ‫�صاجات نحا�سية الم��ع��ة ت��رن رن���ات حم�سوبة مع‬ ‫ع��ب��ارات خ��ا���ص��ة ل��ه منها (خ��م�ير ي��ا عرق�سو�س)‪،‬‬ ‫م�شريا اىل انه ال زال يعمل يف املخيم بنف�س مهنته‬ ‫يف �سوريا التي يعرفها منذ القدم يف بيع عرق �سو�س‬ ‫والتمر‪.‬‬ ‫وت�ستذكر ام اجم���د �أي����ام ول��ي��ايل رم�����ض��ان يف‬ ‫مدينتها درعا التي غادرتها منذ �ست �سنوات وتبادل‬ ‫ال��ع��زائ��م واالج����واء الرم�ضانية املختلفة‪ ،‬اال �أنها‬ ‫ت�شري اىل انها تكيفت مع ظروف احلياة يف املخيم‪،‬‬ ‫وحت�سنت الطريقة التي نق�ضي بها �شهر رم�ضان‬ ‫اىل ان يهيئ اهلل لهم ال��ع��ودة اىل دي��اره��م و�إع���ادة‬

‫اعمارها‪.‬‬ ‫وت��ق��ول ام وف��ا احل���وراين ان��ه على ال��رغ��م من‬ ‫�صعوبة ال�صوم بعيدا عن الوطن والأحبة اال انها‬ ‫وعائلتها ب����د�أوا ي��ع��ت��ادون ع��ل��ى احل��ي��اة يف املخيم‪،‬‬ ‫م��ع��ت�برة ان م���ا ي��ت��ق��ا���ض��ون��ه م���ن ق��ي��م��ة الق�سيمة‬ ‫الغذائية من برنامج الأغذية غري كافية‪ ،‬وخا�صة‬ ‫لالجئني الذين ال يجدون م�صدر دخل �سوى هذه‬ ‫الق�سائم‪.‬‬ ‫ويقول ال�ستيني اب��و حممد ان �صلة االرح��ام‬ ‫����ش����أن ال ب���د م��ن��ه ح��ت��ى يف غ��رب��ت��ه��م ح��ي��ث ال زال‬ ‫ميار�س العادات التقاليد الرم�ضانية مثلما كان يف‬ ‫�سوريا‪ ،‬الفتا اىل ان العديد من العائالت ال�سورية‬ ‫ي��ف��ت��ق��دون ال��ك��ث�ير م���ن ال��ط��ق��و���س ال��رم�����ض��ان��ي��ة‬ ‫واقامتها يف املخيم‪ ،‬لكنه يحافظ على دعوة بناته‬ ‫وابنائه لي�شاركوه االفطار رغم ق�ساوة الظروف‪.‬‬ ‫اال �أن �آخ��ري��ن ا���ض��ط��روا للتخلي ع��ن الكثري‬ ‫م���ن ع���ادات���ه���م ال��رم�����ض��ان��ي��ة ل�����ض��ي��ق احل����ال حيث‬ ‫حتولت العزائم اىل تبادل �أطباق �سورية معينة بني‬ ‫القاطنني يف املخيم مثل فتة احلم�ص (الت�سقية)‬ ‫و(اذان ال�شايب املعروفة بال�شي�شربك) والرقاقة‬

‫ا���ض��اف��ة اىل احل��ل��وي��ات مثل الهري�سة واحل��ل��وي��ات‬ ‫املح�شوة بالف�ستق احللبي‪ ،‬م�ستذكرين موائدهم‬ ‫الرم�ضانية يف بالدهم وملة العائلة واالقارب وراحة‬ ‫البال‪.‬‬ ‫وق��ال��ت م��دي��رة ال��ع�لاق��ات م��ع ال����دول املانحة‬ ‫والقطاع اخلا�ص يف برنامج ال��غ��ذاء العاملي فاتن‬ ‫الهندي‪� ،‬إن الربنامج يقدم لالجئني ال�سوريني‬ ‫يف املخيمات اخلبز جمانا بواقع اربعة ارغفة لكل‬ ‫فرد ومبلغ ‪ 20‬دينارا �شهريا لكل فرد ويتم الدفع‬ ‫ع�بر ال��ب��ط��اق��ة االل��ك�ترون��ي��ة وب��ا���س��ت��خ��دام ب�صمة‬ ‫العني‪ ،‬م�شرية اىل انه �سيبد�أ خالل هذا اال�سبوع‬ ‫توزيع التمور على الالجئني يف خميمي الزعرتي‬ ‫واالزرق‪.‬‬ ‫ي�����ش��ار اىل ان م��رك��ز امل��ل��ك ���س��ل��م��ان ل�ل�إغ��اث��ة‬ ‫واالعمال االن�سانية وزع ال�سالل الرم�ضانية التي‬ ‫ت�شتمل ع��ل��ى امل����واد ال��غ��ذائ��ي��ة اال���س��ا���س��ي��ة املتنوعة‬ ‫من ارز وطحني و�سكر وزي��ت وبقوليات ومعلبات‬ ‫و�أج���ب���ان وع�����ص��ائ��ر ع��ل��ى ال�لاج��ئ�ين ال�����س��وري�ين يف‬ ‫خميمي الزعرتي واالزرق لتتمكن الأ�سرة ال�سورية‬ ‫من تغطية احتياجاتها الغذائية لقرابة ال�شهر‪.‬‬

‫مادبا‪ -‬ال�سبيل‬

‫نظمت مبادرتا " قادرين نغري و�إحنا نقدر" ال�شبابيتان‬ ‫يف مادبا �أكرب افطار خريي ح�ضره �ألف يتيم يف ملعب مدر�سة‬ ‫عماد الدين و�سط مادبا بح�ضور النائب عبدالقادر الف�شيكات‪.‬‬ ‫وق���ال النائب الف�شيكات ان ال�شباب ه��م ع��ن��وان التغيري‬ ‫القادرون على احداث الغيري االيجابي يف كافة جوانب احلياة‬ ‫وه��م ق��رة ع�ين ال��ق��ائ��د وام���ل ال��وط��ن املن�شود م�شيدا بجهود‬ ‫املبادرات ال�شبابية اخلريية‪.‬‬ ‫وعرب ال�شاب �شادي حممد الزعريات عن �شكره للجهات‬ ‫الداعمة لهذه امل��ب��ادرة اخل�يري��ة وال��ت��ي تكللت بت�أمني �إفطار‬ ‫لألف يتيم‪.‬‬ ‫وق����ال‪" :‬ا�ستطعنا بف�ضل اهلل ت���أم�ين اف��ط��ار لأل���ف مع‬ ‫ا�سرهم اميانا منا بدور ال�شباب يف اهمية التكافل االجتماعي‬ ‫وم�ساعدة االيتام والفقراء من خالل اجلهود التطوعية ل�شباب‬ ‫و�شابات املبادرة"‪.‬‬ ‫وتخلل حفل الإفطار حفال ترفيهيا لالطفال قدمه مركز‬ ‫وليد خرمة للتقنيات ا�شتمل على العاب وم�سابقات وانا�شيد‬ ‫وطنية ودينية قدمتها فرقة الر�ضوان لالن�شاد الديني‪.‬‬ ‫كما قدم ال�شابان معت�صم البواريد ووليد خرمه م�شاهد‬ ‫م�سرحية بالتعاون مع مركز ب�سمة الطفل للدمى‪.‬‬

‫حملة رقابية مكثفة تنفذها‬ ‫«صحة البلقاء» خالل عطلة العيد‬ ‫ال�سلط‪ -‬برتا‬ ‫�أك��د مدير مديرية ال�ش�ؤون ال�صحية مبحافظة البلقاء‬ ‫الدكتور خالد عربيات ان املديرية �ستوا�صل عملها خالل عطلة‬ ‫عيد الفطر من خالل تنفيذ حملة رقابية م�شددة ت�شمل جميع‬ ‫مناطق املحافظة �سيتم الرتكيز خاللها على املحال التي تبيع‬ ‫احللويات وال�سكاكر وامل���واد الغذائية اخلا�صة مبنا�سبة عيد‬ ‫الفطر‪.‬‬ ‫وقال ان املديرية عملت خالل االي��ام املا�ضية وبالتن�سيق‬ ‫مع خمتلف املراكز ال�صحية ال�شاملة يف االلوية باملحافظة على‬ ‫و�ضع برنامج رقابي مكثف يتم من خالله زي��ادة عدد زي��ارات‬ ‫م��راق��ب��ي ال�صحة ال��ع��ام��ة للمحال ال��ت��ي تبيع امل���واد الغذائية‬ ‫واللحوم وخا�صة مع اقرتاب حلول عيد الفطر‪.‬‬ ‫وا�ضاف عربيات انه اوعز ملديري املراكز ال�صحية ال�شاملة‬ ‫بالعمل خ�ل�ال عطلة ال��ع��ي��د ا���ض��اف��ة للم�ست�شفيات اخلم�سة‬ ‫باملحافظة وذلك ل�ضمان تقدمي اخلدمات ال�صحية للمواطنني‬ ‫وتخفيف م�شقة التنقل عنهم للح�صول على املعاجلة املثلى‪،‬‬ ‫باال�ضافة لال�ستمرار يف الربنامج الدوري جلمع عينات املياة‬ ‫م��ن خمتلف امل�صادر اجلوفية وال�شبكات وامل��ن��ازل ويف جميع‬ ‫م��ن��اط��ق امل��ح��اف��ظ��ة واي�����ص��ال��ه��ا ملخترب امل��ي��اه امل��رك��زي مبدينة‬ ‫ال�سلط ليتم فح�صها والتاكد من �سالمتها‪.‬‬ ‫وا�شار اىل انه �سيتم اتخاذ ا�شد العقوبات بحق املخالفني‪،‬‬ ‫مطالبا امل��واط��ن�ين مب��زي��د م��ن ال��ت��ع��اون م��ع مديرية ال�صحة‬ ‫واب�لاغ��ه��ا ع��ن اي���ة جت�����اوزات ق��د مي��ار���س��ه��ا ب��ع�����ض ال��ت��ج��ار يف‬ ‫حماولة ا�ستغالل املنا�سبة ال�سعيدة ليتم خمالفتهم وايقاع‬ ‫العقوبات القانونية والر�سمية بحقهم‪.‬‬ ‫ي��ذك��ر ان امل�ست�شفيات امل��ن��اوب��ة ه��ي م�ست�شفى احل�سني‬ ‫بال�سلط وم�ست�شفى االم�يرة امي��ان بلواء ديرعال وم�ست�شفى‬ ‫ال�شونة اجلنوبية وم�ست�شفى االمري ح�سني يف لواء عني البا�شا‬ ‫واملركز الوطني لل�صحة النف�سية يف لواء ماح�ص والفحي�ص‬ ‫ب��اال���ض��اف��ة ل��ل��م��راك��ز ال�صحية وه���ي م��رك��ز �صحي الفحي�ص‬ ‫ومركز �صحي زي ومركز �صحي يرقا ومركز �صحي ال�صبيحي‬ ‫ومركز �صحي عني البا�شا ومركز �صحي ال�سلط‪.‬‬ ‫كما مت تخ�صي�ص ك���ادر اداري م��ن��اوب متواجد يف مبنى‬ ‫مديرية ال�ش�ؤون ال�صحية بالبلقاء ملتابعة جميع االج��راءات‬ ‫والق�ضايا ال�صحية باملحافظة‪.‬‬

‫حركة تجارية نشطة يف السلط‬ ‫ال�سلط‪ -‬برتا‬ ‫ت�شهد �أ���س��واق مدينة ال�سلط يف ه��ذه االي��ام مع ق��رب حلول‬ ‫عيد الفطر ال�سعيد ن�شاطا جت��اري��ا و�إق��ب��اال م��ن املواطنني على‬ ‫�شراء خمتلف ال�سلع والب�ضائع‪.‬‬ ‫وي�شهد قطاع الألب�سة واحللويات ن�شاطا كبريا حيث يعج‬ ‫الو�سط التجاري ملدينة ال�سلط مبئات املواطنني واملركبات‪.‬‬ ‫و�شكا مواطنون يف ال�سلط من ا�ستغالل العديد من التجار‬ ‫لهذا الإق��ب��ال على ال�شراء يف رف��ع الأ���س��ع��ار م��ا �شكل عبئا كبريا‬ ‫عليهم وخا�صة �أن معظم ال��ع��ائ�لات م��ن ذوي ال��دخ��ل املتو�سط‬ ‫واملحدود‪.‬‬ ‫وق��ال امل��واط��ن مفيد العواملة ان بع�ض التجار اجل�شعني‬ ‫يقومون برفع اال�سعار على املواطنني مبا يعادل ال�ضعف م�ستغلني‬ ‫هذا الإقبال الكبري‪.‬‬ ‫وا�شار املواطن فرا�س الر�شرا�ش اىل ان غياب الرقابة على‬ ‫الأ�سواق ادى النت�شار الب�سطات التي يتم من خاللها بيع خمتلف‬ ‫�أنواع ال�سلع والب�ضائع وخا�صة احللويات ما ي�شكل خطورة على‬ ‫�صحة املواطن‪.‬‬ ‫وبني املواطن حمزة عبداهلل مناور ان ا�سعار املالب�س وخا�صة‬ ‫مالب�س االطفال واملالب�س الن�سائية فيها مبالغة حيث تتجاوز‬ ‫هذه اال�سعار كلفتها احلقيقية بعدة ا�ضعاف‪.‬‬ ‫واك��د ع��دد م��ن امل��واط��ن�ين ان حركة ���ش��راء احل��ل��وي��ات بكافة‬ ‫انواعها ن�شطت كثريا يف اليومني املا�ضيني حيث قام عدد كبري‬ ‫من التجار بعر�ض ما لديهم من احللويات على جوانب الطرق‬ ‫وامام املحالت التجارية وخا�صة يف �شارع احلمام و�سط املدينة‪.‬‬


‫دراســــــــات‬

‫‪6‬‬

‫الثالثاء (‪ )12‬حزيران (‪ ) 2018‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )25‬العدد (‪)3972‬‬

‫«إسرائيل»‪ :‬بني املقاطعة وتصدير األمن‬

‫إصالحات «ماكرون»‪ ..‬طوفان من التحديات‬

‫بالل �ضاهر‪ -‬موقع عرب ‪48‬‬

‫�سيلفي كوفمان*«نيويورك تاميز»‬

‫الإ���ص�لاح امل��ق�ترح يف نظام امل��ح��اك��م‪ .‬وهناك‬ ‫ا�ستياء متزايد بني املوظفني يف امل�ست�شفيات‬ ‫ال��ع��ام��ة ودور رع���اي���ة امل�����س��ن�ين ال��ت��ي ت���أث��رت‬ ‫تخفي�ضات امل��ي��زان��ي��ة‪ .‬وي�����ش��ع��ر امل��ت��ق��اع��دون‬ ‫الغا�ضبون ب�أن ال�ضرائب ت�ستهدفهم ب�شكل‬ ‫غري عادل‪ .‬ويف غرب فرن�سا‪ ،‬ا�شتبكت �شرطة‬ ‫مكافحة ال�شغب م��ع ع��ل��م��اء البيئة ال��ذي��ن‬ ‫يحتلون ب�شكل غري قانوين منطقة كان من‬ ‫املفرت�ض بناء مطار فيها‪ ،‬حتى على الرغم‬ ‫م��ن �إل��غ��اء اخل��ط��ة‪ .‬وب��ال��ط��ب��ع‪ ،‬ف��ق��د و�صلت‬ ‫ه��ذه االح��ت��ج��اج��ات �إىل اجل��ام��ع��ات‪ .‬فهناك‬ ‫ج���زء م���ن �إ����ص�ل�اح���ات م���اك���رون ت��ه��دف �إىل‬ ‫جعل عملية القبول املعرقلة �أكرث انتقائية‪.‬‬ ‫وق��ام املتظاهرون‪ ،‬الذين ي��رون هذا كهجوم‬ ‫على م��ب��د�أ امل�����س��اواة امل��ق��د���س‪ ،‬ب��اح��ت�لال عدد‬ ‫م��ن الكليات‪ .‬ومت �إر���س��ال ال�شرطة لإخ�لاء‬ ‫مبنى ال�سوربون الذي له قيمة رمزية عالية‬ ‫وغريه من املواقع الأخرى‪.‬‬ ‫ويف مقابلة تلفزيونية يف ‪� 15‬أبريل‪� ،‬س�أل‬ ‫�صحفي (يبدو �أنه من املتظاهرين ال�سابقني‬ ‫يف مايو ‪ )68‬ماكرون ما �إذا كان يحاول �إعادة‬ ‫�أح���داث ‪« 1968‬م��ن خ�لال القمع»‪ .‬وت�ساءل‬ ‫ال�صحفي �ساخراً «بدال من �شعار �إىل الأمام‪،‬‬ ‫�أال يجب ت�سمية حزبك ب��ال��ق��وة؟»‪ .‬ورف�ض‬ ‫الرئي�س الت�شبيه وزع��م قائ ً‬ ‫ال �إن ه��ذا لي�س‬ ‫هو «جتمع ال�صراعات» الأ���س��ط��وري‪ ،‬ولي�س‬ ‫حتى «تخرث لل�سخط»‪.‬‬ ‫�إن ماكرون حمق‪ :‬فعام ‪ 2018‬لي�س هو‬ ‫‪ .1968‬ورمب���ا ال ي��ك��ون ح��ت��ى ‪ ،1995‬عندما‬ ‫ا���ض��ط��ر رئ��ي�����س ال�������وزراء �آالن ج��وب��ي��ه �إىل‬ ‫التخلي عن �إ�صالح ال�شركة الوطنية لل�سكك‬ ‫احلديدية بعد ثالثة �أ�سابيع من الإ�ضرابات‬

‫يف ‪� 23‬أب���ري���ل ‪� ،2017‬أذه�����ل امي��ان��وي��ل‬ ‫ماكرون العامل بت�صدره اجلولة الأوىل من‬ ‫االنتخابات الرئا�سية‪ ،‬والتي كانت تبدو غري‬ ‫قابلة للفوز بالن�سبة ل��ه‪ .‬وبعد ذل��ك ف��از يف‬ ‫اجل��ول��ة الثانية‪ ،‬وق��اد حركته «�إىل الأم���ام»‬ ‫�إىل ف���وز ���س��اح��ق يف االن��ت��خ��اب��ات ال�برمل��ان��ي��ة‪.‬‬ ‫ووع��د الرئي�س ال�شاب ب���أن فرن�سا �أ�صبحت‬ ‫�أخرياً على ا�ستعداد للتحول و�ست�صبح قريباً‬ ‫منا�سبة للقرن الـ‪.21‬‬ ‫وب���ع���د م������رور ع�����ام ع���ل���ى ف������وزه الأول‪،‬‬ ‫يقوم الرئي�س الفرن�سي بزيارة ر�سمية �إىل‬ ‫وا�شنطن‪ ،‬وهو رجل خمتلف‪ .‬فقد �أمت عامه‬ ‫الأربعني وق��ام بجولة حول العامل‪ ،‬حيث ال‬ ‫ي��زال ينعم بالتقدير‪ .‬وب��رغ��م ذل��ك‪ ،‬يواجه‬ ‫على ال�صعيد الداخلي م�شكالت‪ .‬فالرجل‪،‬‬ ‫ال�����ذي ي��ت��ب��اه��ى ب����أن���ه ي��ن��ف��ذ وع�������وده‪ ،‬ي��دف��ع‬ ‫بالإ�صالحات بوترية مذهلة منذ �أن و�صل‬ ‫�إىل ق�صر الإليزيه‪ .‬لكن مواطنيه خمتلفون‬ ‫عنه‪ .‬فقد خ��رج��وا �إىل ال�����ش��وارع لالحتجاج‬ ‫وم��ق��اوم��ة ال��ت��غ��ي�يرات امل��ن��ظ��م��ة م��ن القمة‪.‬‬ ‫وا���س��ت��غ��رق الأم���ر ع��ام��اً ك��ام�ل ً‬ ‫ا م��ن الرئي�س‬ ‫م��اك��رون ليثبت ���ص��دق وع����وده‪ .‬ورب��ي��ع ه��ذا‬ ‫العام ال يفتقر �إىل االحتجاجات يف فرن�سا‪ ،‬ما‬ ‫ي�ضع �أجندة ماكرون الإ�صالحية على املحك‪.‬‬ ‫فعمال ال�سكك احلديدية يقومون ب�إ�ضراب‬ ‫ملدة يومني كل ثالثة �أيام‪ ،‬يف حماولة لإجبار‬ ‫احلكومة على التخلي عن الإ�صالح الطموح‬ ‫ل�شركة ال�سكك احلديدية الوطنية‪ ،‬وتعطيل‬ ‫حياة املاليني من امل�سافرين؛ وهم يقولون‬ ‫�إن��ه��م م�����س��ت��ع��دون مل��وا���ص��ل��ة االح��ت��ج��اج حتى‬ ‫�شهر ي��ول��ي��و‪ .‬وق���ام ال��ط��ي��ارون يف اخلطوط‬ ‫االحت������������������اد االم���������������ارات���������������ي���������������ة‪http://‬‬ ‫اجل��وي��ة الفرن�سية �أي�����ض��اً ب���إ���ض��راب‪ ،‬ولكن‬ ‫‪w w w .a l i t t i h a d .a e / d e t a i l s .‬‬ ‫م���ن �أج����ل زي�����ادة ‪ %6‬يف الأج������ور‪ .‬وي��ت��ظ��اه��ر‬ ‫‪php?id=32115&y=2018‬‬ ‫امل��ح��ام��ون يف ���ش��وارع باري�س احتجاجاً على‬

‫م��ن قبل ع��م��ال ال�سكك احل��دي��دي��ة والنقل‬ ‫العام‪.‬‬ ‫ويف م��اي��و ‪ ،1968‬ك��ان��ت ف��رن�����س��ا تتمتع‬ ‫مبعدل منو اقت�صادي بلغ ‪ ،%5‬وكان �سكانها‬ ‫يف مرحلة ال�شباب‪ .‬وك��ان لديها ع��دد قليل‬ ‫من الطالب – معظمهم من �أبناء الطبقة‬ ‫ال��ب�رج����وازي����ة ‪-‬وع�������دد �أك���ب��ر م����ن ال��ع��م��ال‬ ‫ال�صناعيني‪ .‬كما ك��ان��ت النقابات العمالية‬ ‫ق��وي��ة‪� .‬أم��ا يف ال��ق��رن ال���ـ‪ ،21‬ف���إن فرن�سا هي‬ ‫ج���زء م���ن �أوروب������ا الأك��ث��ر ت��ك��ام اً�ًلا‪ ،‬ول��دي��ه��ا‬ ‫ع��م��ل��ة م�����ش�ترك��ة م��ع ‪ 18‬دول����ة �أخ�����رى‪ .‬لقد‬ ‫ت��ع��اف��ت ل��ت��وه��ا م��ن �أزم����ة اق��ت�����ص��ادي��ة عاملية‬ ‫مدمرة‪ .‬وعطلت العوملة �سوق العمل‪ ،‬تاركة‬ ‫النقابات العمالية �ضعيفة ومق�سمة‪ .‬ويبلغ‬ ‫م��ع��دل ال��ب��ط��ال��ة ‪ ،%9‬بينما �أ���ص��ب��ح التعليم‬ ‫العايل دميقراطياً على نطاق وا�سع وغريت‬ ‫الهجرة الن�سيج االجتماعي‪ .‬وانهار احلزب‬ ‫ال�شيوعي و�أيديولوجيته‪ ،‬وكذلك احلال مع‬ ‫احل���زب اال���ش�تراك��ي‪ .‬يف اجل��ول��ة الأوىل من‬ ‫االنتخابات الرئا�سية لعام ‪ ،2017‬ذهبت ن�صف‬ ‫الأ�صوات تقريباً �إىل املر�شحني ال�شعوبيني‬ ‫واملناه�ضني للم�ؤ�س�سة‪� .‬إن املجتمع الفرن�سي‬ ‫مل يكن �إط�لاق��اً جم��ز�أ بهذه ال��درج��ة‪ .‬وهنا‬ ‫يكمن اخلطر‪ .‬فقد الح��ظ علماء االجتماع‬ ‫�أن����ه يف ح�ي�ن �أن االح��ت��ج��اج��ات احل��ال��ي��ة ال‬ ‫تنت�شر‪� ،‬إال �أن��ه��ا مت��ي��ل �إىل �أن ت��ك��ون �أك�ثر‬ ‫عنفاً‪ .‬وم��اك��رون‪ ،‬ال��ذي غالباً ما يتهم ب�أنه‬ ‫متعجرف وم��ت��ع��الٍ ‪ ،‬ي��ع�ترف الآن بال�شعور‬ ‫بالظلم الناجت عن االختالالت االقت�صادية‪.‬‬ ‫لكنه يقول �إن الغ�ضب الذي يراه لن مينعه‬ ‫م��ن امل�ضي ق��دم��اً يف الإ���ص�لاح��ات‪ .‬ويف هذا‬ ‫ال�����ص��دد ي��ق��ول «�إن ف��رن�����س��ا ه��ي ب��ي��ت ت�آكلت‬ ‫�أ�س�سه ونحن بحاجة �إىل �إ�صالح هذا البيت»‪.‬‬ ‫*رئي�س التحرير ال�سابق ل�صحيفة‬ ‫«لوموند»‪.‬‬

‫�أث����ار ق���رار امل��ن��ت��خ��ب الأرج��ن��ت��ي��ن��ي لكرة‬ ‫القدم ن�شوة ل��دى الفل�سطينيني خ�صو�صا‪،‬‬ ‫و�أوحى ب�أن �إ�سرائيل تخ�ضع ملقاطعة دولية‪.‬‬ ‫ويف املقابل‪ ،‬يتبني من التقارير ال�صحفية �أن‬ ‫جولة رئي�س احلكومة الإ�سرائيلية‪ ،‬بنيامني‬ ‫نتنياهو‪ ،‬الأوروب��ي��ة احلالية ب��اءت بالف�شل‪،‬‬ ‫بعد �أن عبرّ زعماء الدول التي زاره��ا‪� ،‬أملانيا‬ ‫وفرن�سا وبريطانيا‪ ،‬عن قلقهم من جمازر‬ ‫دول�����ة االح����ت��ل�ال يف غ�����زة‪ ،‬وع����ن مت�سكهم‬ ‫باالتفاق النووي مع �إيران ورف�ضهم مطالب‬ ‫نتنياهو ب�إلغائه‪.‬‬ ‫فيما يتعلق مبقاطعة �إ�سرائيل‪ ،‬ال يبدو‬ ‫�أن ق��ادة دول��ة االح��ت�لال م��ت���أث��رون م��ن هذه‬ ‫املقاطعة رغ��م غ�ضبهم من خطوة املنتخب‬ ‫الأرجنتيني‪ .‬وميكن القول �أي�ضا �إن القيادة‬ ‫احل���ال���ي���ة يف �إ���س��رائ��ي��ل��ي��ة اع����ت����ادت خ��ط��وات‬ ‫م��ق��اط��ع��ة ك��ه��ذه‪ ،‬ب��ل �أن��ه��ا ت�ترق��ب مقاطعة‬ ‫م�سابقة الأغنية الأوروب��ي��ة (يوروفيجن)‪،‬‬ ‫التي على م��ا يبدو ترف�ض �إج���راء امل�سابقة‬ ‫يف ال��ق��د���س امل��ح��ت��ل��ة‪ ،‬ال���ع���ام امل��ق��ب��ل‪ .‬و���س��ب��ق‬ ‫ذل��ك‪ ،‬لأ�سباب �سيا�سية �أي�ضا‪� ،‬إل��غ��اء فنانني‬ ‫ع���امل���ي�ي�ن‪ ،‬م��ث��ل امل��غ��ن��ي��ت�ين ل�����ورد و����ش���اك�ي�را‪،‬‬ ‫حلفلهما يف �إ�سرائيل‪ .‬كذلك ف�إن العديد من‬ ‫�شبكات الت�سويق الأوروب��ي��ة تزيل منتجات‬ ‫امل�����س��ت��وط��ن��ات‪ ،‬يف ال�ضفة ال��غ��رب��ي��ة وه�ضبة‬ ‫اجلوالن املحتلتني‪ ،‬عن رفوفها‪.‬‬ ‫وحت�������اول ب��ع�����ض اجل����ه����ات ال�����س��ي��ا���س��ي��ة‬ ‫والإع��ل�ام����ي����ة يف �إ����س���رائ���ي���ل �أن ت��ل��ع��ب دور‬ ‫ال��ع��ق�لان��ي�ين‪ ،‬ب�����أن اع��ت�برت �أن ن��ق��ل امل��ب��اراة‬ ‫بني املنتخبني الأرجنتيني والإ�سرائيلي من‬ ‫حيفا �إىل ال��ق��د���س ف��ق��ط‪ ،‬ك���ان ال�����س��ب��ب من‬ ‫وراء القرار الأرجنتيني‪ .‬يف املقابل‪ ،‬كعادتها‪،‬‬ ‫راح���ت احل��ك��وم��ة الإ���س��رائ��ي��ل��ي��ة‪ ،‬ع��ل��ى ل�سان‬ ‫وزي����رة ال��ث��ق��اف��ة وال��ري��ا���ض��ة‪ ،‬م�ي�ري ري��غ��ف‪،‬‬ ‫تربر قرار املنتخب الأرجنتيني بتهديد جنم‬ ‫املنتخب‪ ،‬ليونيل مي�سي‪ ،‬وممار�سة "الإرهاب‬ ‫الفل�سطيني" وو�����ص����ف ال��ف��ل�����س��ط��ي��ن��ي�ين‬ ‫بـ"املخربني"‪ .‬ورغم االنتقادات التي ُوجهت‬

‫�إىل ري��غ��ف‪� ،‬إال �أن ت�صريحاتها كانت ب��ارزة‬ ‫للغاية يف امل�شهد الإع�ل�ام���ي الإ���س��رائ��ي��ل��ي‪،‬‬ ‫بدون ا�ستثناء‪.‬‬ ‫يف م������وازاة ذل����ك‪ ،‬ب���دت ج��ول��ة نتنياهو‬ ‫الأوروب���ي���ة ك���أن��ه��ا ف��ا���ش��ل��ة‪ ،‬يف �أع���ق���اب تعبري‬ ‫كل من امل�ست�شارة الأملانية‪� ،‬أجنيال مريكل‪،‬‬ ‫وال��رئ��ي�����س ال��ف��رن�����س��ي‪� ،‬إمي��ان��وي��ل م��اك��رون‪،‬‬ ‫ورئ���ي�������س���ة ال���������وزراء ال�ب�ري���ط���ان���ي���ة‪ ،‬ت�ي�ري���زا‬ ‫م������اي‪ ،‬ع����ن م��ع��ار���ض��ت��ه��م مل����واق����ف ن��ت��ن��ي��اه��و‬ ‫وحكومته فيما يتعلق بال�صراع الإ�سرائيلي‬ ‫– الفل�سطيني ول��ل��م��ج��ازر ال��ت��ي ترتكبها‬ ‫�إ�سرائيل بحق الفل�سطينيني يف قطاع غزة‬ ‫خ�صو�صا‪ ،‬ك��م��ا ب���رز اخل�ل�اف العميق ح��ول‬ ‫االتفاق النووي‪.‬‬ ‫ل����ك����ن م�����واق�����ف ال������ق������ادة الأوروب�������ي���ي���ن‬ ‫ال��ذي��ن ال��ت��ق��اه��م نتنياهو م��ع��روف��ة ومعلنة‬ ‫م���ن ه����ذه ال��ق�����ض��اي��ا‪ ،‬و����ص���رح���وا ب��ه��ا م����رارا‬ ‫وت���ك���رارا‪ ،‬وم���ن امل����ؤك���د �أن ن��ت��ن��ي��اه��و ووزارة‬ ‫اخل��ارج��ي��ة الإ���س��رائ��ي��ل��ي��ة تابعتها وتعرفها‬ ‫جيدا‪ .‬لذلك‪ ،‬ف�إن هذه الق�ضايا‪ ،‬التي �أعلن‬ ‫نتنياهو �شخ�صيا �أنه �سيطرحها �أمام القادة‬ ‫الأوروبيني يف جولته احلالية‪ ،‬مل تكن‪ ،‬على‬ ‫الأرج���ح‪ ،‬ه��ي ال�سبب التي كلف نف�سه عناء‬ ‫ال�سفر من �أجلها‪ ،‬خا�صة و�أن��ه يعلم �أن��ه لن‬ ‫يحقق �شيئا ب�ش�أنها‪.‬‬ ‫وال �شك يف �أن نتنياهو �سعى �إىل حتقيق‬ ‫�أم��ور �أخ��رى‪ ،‬اقت�صادية و�أمنية‪ .‬ويف املجال‬ ‫االق��ت�����ص��ادي‪ ،‬ذك���ر ت��ق��ري��ر ن�����ش��رت��ه �صحيفة‬ ‫"ه�آرت�س"‪ ،‬هذا الأ�سبوع‪� ،‬أن امليزان التجاري‬ ‫بني �إ�سرائيل وبريطانيا‪ ،‬على �سبيل املثال‪،‬‬ ‫قد ارتفع ب�شكل كبري م�ؤخرا‪ ،‬و�أن بريطانيا‬ ‫باتت ث��اين م�ستورد للب�ضائع الإ�سرائيلية‬ ‫بعد الواليات املتحدة‪ ،‬و�أن��ه يف �أعقاب خروج‬ ‫ب��ري��ط��ان��ي��ا م���ن االحت�����اد الأوروب�������ي �ستكون‬ ‫�إ�سرائيل واح��دة من �أه��م ع�شر دول تتعامل‬ ‫م��ع��ه��ا ب��ري��ط��ان��ي��ا يف ال��ن��اح��ي��ة االق��ت�����ص��ادي��ة‪،‬‬ ‫خ��ا���ص��ة يف جم���ال ال��ت��ك��ن��ول��وج��ي��ا وال��ه��اي��ت��ك‬ ‫والتحديث‪.‬‬ ‫�أم������ا يف امل����ج����ال الأم�����ن�����ي‪ ،‬ف��ال��ع�لاق��ات‬ ‫ب��ي�ن �إ����س���رائ���ي���ل وه������ذه ال�������دول الأوروب�����ي�����ة‬

‫ال��ك�برى ال��ث�لاث ه��ي �أع��م��ق و�أخ��ط��ر‪� .‬إذ �أن‬ ‫الإن��ت��اج الأم��ن��ي الإ�سرائيلي املُ�����ص��دّر للغرب‬ ‫ينق�سم �إىل ق�����س��م�ين‪ ،‬ال�����س�لاح وامل��ع��ل��وم��ات‬ ‫اال�ستخبارية‪ .‬ورغم �أن هذه الدول الأوروبية‬ ‫الثالث متطورة ج��دا‪� ،‬إال �أنها حتتل مكانا‬ ‫كبريا يف الئحة زبائن ال�صناعات الع�سكرية‬ ‫والأم����ن����ي����ة الإ����س���رائ���ي���ل���ي���ة‪ .‬والأخ�����ط�����ر م��ن‬ ‫ذل��ك‪ ،‬هو �أن �إ�سرائيل هي م��زودة معلومات‬ ‫ا�ستخبارية هامة بالن�سبة للغرب عموما‪.‬‬ ‫فمن جهة‪ ،‬ه��ذه ال���دول‪ ،‬وخا�صة بريطانيا‬ ‫وفرن�سا‪ ،‬متورطة ب�شكل عميق يف ال�صراعات‬ ‫يف ال�����ش��رق الأو����س���ط‪ ،‬وم��ن اجل��ه��ة الأخ���رى‪،‬‬ ‫وقعت هجمات �إرهابية يف �أرا�ضيها‪ .‬وخطورة‬ ‫امل��ع��ل��وم��ات اال���س��ت��خ��ب��ارات��ي��ة ال���ت���ي ت���زوده���ا‬ ‫�إ���س��رائ��ي��ل ل��ل��غ��رب ي��ك��م��ن يف ت�����ش��وي��ه حقائق‬ ‫وخلط احلابل بالنابل‪ ،‬بهدف ت�شويه �صورة‬ ‫ال�������ش���رق‪ .‬وي��ك��ف��ي الإ����ص���غ���اء �إىل اخل��ط��اب‬ ‫الإ�سرائيلي‪ ،‬وخا�صة �ضباط اال�ستخبارات‪،‬‬ ‫ح��ول "�إرهاب التنظيمات الإ�سالمية" من‬ ‫�أج���ل ال��ت���أك��د م��ن ذل���ك‪ ،‬ف��ه��ي ت�ضع ح��رك��ات‬ ‫ومنظمات مقاومة يف هذه اخلانة �أي�ضا‪.‬‬ ‫الالفت يف كل ما تقدم هو عدم اكرتاث‬ ‫الإ�سرائيليني باملواقف وال��ق��رارات الدولية‪،‬‬ ‫وي��ع��ت�برون �أن��ه��م ف��وق ال��ق��ان��ون‪ ،‬وي��ح��اول��ون‬ ‫ت�سويق ذلك دون جناح‪ ،‬وي�صفون االنتقادات‬ ‫�ضد ممار�ساتهم ب�أنه م�سعى لنزع ال�شرعية‬ ‫عن �إ�سرائيل‪ ،‬ناهيك عن اخللط بني العداء‬ ‫لل�سامية ومناه�ضة ممار�سات �إ�سرائيل كونها‬ ‫دولة احتالل‪.‬‬ ‫وفيما يتعلق باملقاطعة‪ ،‬ح��ذرت درا�سة‬ ‫�صادرة عن "معهد �أبحاث الأم��ن القومي"‬ ‫يف جامعة ت��ل �أب��ي��ب‪ ،‬ال��ع��ام امل��ا���ض��ي‪ ،‬م��ن �أن��ه‬ ‫يف ال��وق��ت نف�سه ي��ت��ع�ين ع��ل��ى �إ���س��رائ��ي��ل �أن‬ ‫ت���أخ��ذ باحل�سبان �أن���ه مثلما �شكل االعتبار‬ ‫االق��ت�����ص��ادي وح���ده حم��ف��زا ل��دف��ع �صفقات‬ ‫جت��اري��ة م��ع دول �أج��ن��ب��ي��ة‪ ،‬ف����إن "من �ش�أنه‬ ‫�أي�ضا �أن يكون يف امل�ستقبل ال�سبب يف جلمها"‬ ‫مع ات�ساع ظاهرة املقاطعة‪.‬‬

‫شركات التكنولوجيا تضع عينها على «منجم» إدارة النفايات‬ ‫ليزيل هوك ‪ -‬فاينان�شل تاميز‬ ‫لننظر يف حاوية القمامة‪ :‬حدث القليل ن�سبياً‬ ‫ال���س��ت��ب��دال��ه��ا �أو �إح����داث تغيري ج���ذري فيها خ�لال‬ ‫ال��ع��ق��ود الأخ��ي��رة‪ .‬وم���ع م���رور ال��وق��ت ارت��ف��ع حجم‬ ‫وقيمة القمامة التي ينتجها العامل ‪ -‬ونتيجة لذلك‬ ‫باتت �شركات يف قطاع التكنولوجيا و�شركات نا�شئة‬ ‫تنظر �إىل �إدارة النفايات باعتبارها قطاعاً جاهزاً لأن‬ ‫تفعل التكنولوجيا فعلها فيه‪.‬‬ ‫و�أ�صبحت القيمة املت�صورة وا�ضحة منذ الآن‪:‬‬ ‫وف��ق��اً حل�����س��اب��ات ال��ب��ن��ك ال����دويل‪ ،‬ب��ح��ل��ول ع���ام ‪2025‬‬ ‫���س��ي��ن��ت��ج ال���ع���امل �أك��ث��ر م���ن ���س��ت��ة م�ل�اي�ي�ن ط���ن من‬ ‫ال��ق��م��ام��ة ي��وم��ي��اً‪� ،‬أي ���ض��ع��ف م�����س��ت��وي��ات ع���ام ‪2010‬‬ ‫تقريباً‪ .‬وبحلول ذلك الوقت �ستبلغ تكلفة التعامل‬ ‫مع كل تلك القمامة ‪ 375‬مليار دوالر‪.‬‬ ‫وع����ادة م��ا ت��ك��ون ال��ن��ف��اي��ات ال��ب��ل��دي��ة ب��ع��ي��دة عن‬ ‫الأعني وغائبة عن الأذهان‪ ،‬لكن هذا العام �أ�صبحت‬ ‫يف طليعة املخاوف البيئية يف �أوروبا واململكة املتحدة‪،‬‬ ‫ح��ي��ث ك����ان ه��ن��اك غ�����ض��ب ���ش��ع��ب��ي ب�����س��ب��ب الأ����ض���رار‬ ‫الناجمة عن رمي البال�ستيك يف املحيطات‪.‬‬ ‫اقرتح االحتاد الأوروب��ي �إج��راءات غري م�سبوقة‬ ‫مل��ع��اجل��ة ال��ق��م��ام��ة ال��ت��ي ت��ذه��ب �إىل ال��ب��ح��ار‪ ،‬مب��ا يف‬ ‫ذل���ك ح��ظ��ر �أدوات امل���ائ���دة وال�����ص��ح��ون وامل�����ص��ا���ص��ات‬ ‫البال�ستيكية ب��ح��ل��ول ع���ام ‪ .2021‬يف ال��وق��ت ذات���ه‪،‬‬ ‫ت��ع��ه��دت امل��م��ل��ك��ة امل��ت��ح��دة بالتخل�ص م��ن ال��ن��ف��اي��ات‬ ‫البال�ستيكية غ�ير ال�����ض��روري��ة ب��ح��ل��ول ع���ام ‪،2042‬‬ ‫ويخطط عديد من املحال الكربى لتقليل التغليف‬ ‫البال�ستيكي يف وقت �أقرب بكثري‪.‬‬ ‫ي��ق��ول دي��ف��ي��د ب��امل��ر ج��ون��ز‪ ،‬ال��رئ��ي�����س التنفيذي‬ ‫ل�شركة �سويز ري�سايكلينج �آن��د ريكفري يف اململكة‬ ‫املتحدة‪ ،‬وه��ي �شركة لإع���ادة التدوير تابعة ل�شركة‬ ‫املنافع الفرن�سية‪" :‬كثري من الأ�شياء التي يتحدث‬ ‫عنها النا�س منذ ع�شر �سنوات �أخذت تتحقق �أخريا"‪.‬‬ ‫وي�ضيف‪ ،‬م�شرياً �إىل اململكة املتحدة‪" :‬ال�سيا�سات‬ ‫ال��ت��ي نناق�شها الآن �أك�ث�ر ت��ط��رف��اً بكثري مم��ا كنت‬ ‫�أتخيله"‪.‬‬ ‫حتى بعد التدابري احلديثة ملكافحة البال�ستيك‪،‬‬ ‫ال ت���زال ه��ن��اك م�شكالت ك��ب�يرة يف البنية التحتية‬ ‫لإدارة النفايات‪ ،‬وهي جانب يعاين نق�صاً مزمناً يف‬ ‫اال�ستثمار من بلديات تعاين �ضائقة مالية‪ .‬وجلعل‬ ‫�أنظمة �إدارة النفايات �أكرث كفاءة وفعالية من حيث‬

‫التكلفة‪ ،‬وت��ع��زي��ز م��ع��دالت ا����س�ت�رداد امل����واد القابلة‬ ‫لإع��ادة التدوير‪ ،‬ينبغي ا�ستحداث �سيا�سات جديدة‬ ‫و�إيجاد م�ستوى �أعلى من اال�ستثمار‪.‬‬ ‫ال��ت��غ�يرات املرتقبة يف ع��امل �إدارة ال��ن��ف��اي��ات مل‬ ‫متر دون �أن يلتفت �إليها �أحد يف قطاع التكنولوجيا‪.‬‬ ‫"�ألفابت"؛ ال�شركة الأم لـ "جوجل"‪ ،‬لديها خطط‬ ‫تف�صيلية لنظام جديد للنفايات �سيكون ج��زءاً من‬ ‫عملية تطوير م�ستقبلية للواجهة البحرية ملدينة‬

‫ت��ورون��ت��و ت��ت��واله��ا ���ش��رك��ة ت��اب��ع��ة ل��ه��ا‪�" ،‬سايدووك"‬ ‫‪ ،Sidewalk‬اعتباراً من عام ‪.2020‬‬ ‫�ستتوىل روب��وت��ات ذات��ي��ة التحكم نقل النفايات‬ ‫عرب�أنفاق حتت حي كوي�سايد "املدينة الذكية"‪ .‬يف‬ ‫كل مطبخ �سيكون هناك جهاز خا�ص لطحن النفايات‬ ‫الع�ضوية يف املنزل قبل �إر�سالها �إىل جهاز ه�ضم ال‬ ‫هوائي قريب‪ ،‬وهي �آلة حتول بقايا الطعام �إىل �سماد‪.‬‬ ‫�إ���ض��اف��ة �إىل ذل����ك‪� ،‬ستقي�س �أج���ه���زة ا�ست�شعار‬

‫م��وج��ودة يف كل حاوية نفايات كمية النفايات التي‬ ‫تولدها الأ�سرة‪ ،‬وح�ساب فاتورة القمامة وفقاً لذلك‪،‬‬ ‫حيث يدفع ال�سكان مقابل الكمية التي يتخل�صون‬ ‫منها متاماً‪ .‬ويتوقع املط ّورون �أن تقلل هذه الأنظمة‬ ‫من كمية املخلفات التي �ستذهب �إىل مكب النفايات‬ ‫بن�سبة ‪ 90‬يف املائة عن امل�ستويات احلالية‪.‬‬ ‫ويف ح�ين �أن مثل ه��ذه الأنظمة ميكن �أن تعزّز‬ ‫ك��ف��اءة ج��م��ع ال��ن��ف��اي��ات‪ ،‬ت��ع��م��ل ���ش��رك��ات تكنولوجيا‬

‫�أخ��رى على طرق �أكرث جوهرية حلل م�شكلة تزايد‬ ‫النفايات‪.‬‬ ‫يف "تريا �سايكل" ‪ ،TerraCycle‬وه��ي‬ ‫�شركة نا�شئة لإع��ادة التدوير يف نيو ج�يرزي‪ ،‬ي�شري‬ ‫ال��رئ��ي�����س ال��ت��ن��ف��ي��ذي‪ ،‬ت���وم ���س��زاك��ي؛ �إىل �أن���ه ي��ح��اول‬ ‫الق�ضاء على فكرة النفايات كلية‪ .‬يقول‪" :‬النفايات‬ ‫فكرة حديثة‪ .‬فهي م��وج��ودة منذ ‪ 70‬ع��ام��اً فقط"‪،‬‬ ‫م��ع��ت�براً �أن �صعود الثقافة اال�ستهالكية يف �أوائ���ل‬ ‫القرن الع�شرين كان نقطة التحول‪.‬‬ ‫وي�����ض��ي��ف‪�" :‬إعادة ال��ت��دوي��ر ه���ي ل��ي�����س��ت احل��ل‬ ‫للتخل�ص من النفايات‪ ،‬هي جمرد حل م�ؤقت‪ .‬احلل‬ ‫هو االنتقال �إىل عامل ال توجد فيه نفايات‪ .‬هذا هو‬ ‫املكان الذي نحتاج �إىل الو�صول �إليه"‪.‬‬ ‫قد يبدو حديثه هذا متعار�ضاً مع طبيعة عمل‬ ‫�شركته التي جتني �أموالها من �إع��ادة التدوير‪ ،‬لكن‬ ‫يف الواقع "تريا �سايكل" تعمل حالياً على طريقة‬ ‫للتخل�ص من النفايات املنزلية متاماً‪.‬‬ ‫ويخطط �سزاكي؛ لإجناز ذلك من خالل �إدخال‬ ‫نظام جديد من احلاويات القابلة لإعادة اال�ستخدام‬ ‫ل��ل��أدوات املنزلية ال�شائعة‪ ،‬ي�سمى ن��ظ��ام "لووب"‬ ‫‪ ،Loop‬من املقرر �إطالقه يف باري�س ونيويورك يف‬ ‫كانون الثاين (يناير) املقبل‪.‬‬ ‫يعمل "لووب" ب��ال��ط��ري��ق��ة التقليدية نف�سها‬ ‫التي يتم بها ت�سليم احلليب �إىل امل��ن��ازل‪ ،‬حيث يتم‬ ‫جلب ق��واري��ر احلليب �إىل عتبة العمالء ث��م �إع��ادة‬ ‫ا�ستخدامها من قبل ال�شركة‪ .‬ومع ذلك ف�إن النظام‬ ‫اجلديد من �ش�أنه �أن ينطبق على جمموعة وا�سعة‬ ‫م��ن امل��ن��ت��ج��ات‪ ،‬م��ن ف��ر���ش الأ���س��ن��ان وال�����ش��ام��ب��و �إىل‬ ‫الآي�سكرمي ومنتجات التنظيف‪ .‬و�سيتم ت�سليم جميع‬ ‫هذه الأ�شياء يف حاويات متينة ودائمة ميكن �إرجاعها‬ ‫وتنظيفها و�إعادة ا�ستخدامها‪.‬‬ ‫يقول �سزاكي‪" :‬تخيل بائع احلليب الآن‪ ،‬لكنه‬ ‫(ال ي�أتي من �أج��ل احلليب فقط)‪ ،‬و�إمن��ا لكل �شيء‬ ‫يف ح��ي��ات��ك‪ .‬م��ن خ�ل�ال ت��ب��دي��ل امل��ن��ت��ج��ات ال��ت��ي يتم‬ ‫التخل�ص منها مبنتجات ذات متانة‪ ،‬ف���أن��ت ال حتل‬ ‫م�شكلة النفايات فح�سب؛ ب��ل تغري الطريقة التي‬ ‫ي�ستهلك بها النا�س"‪.‬‬ ‫يف ال��وق��ت ال���ذي جت��ت��اح ف��ي��ه ال��ت��غ�يرات الهائلة‬ ‫�صناعة �إدارة النفايات العاملية‪ ،‬ف���إن التخل�ص من‬ ‫ح��اوي��ة القمامة املتوا�ضعة ميكن �أن يكون الهدف‬ ‫الأكرث طموحاً حتى الآن‪.‬‬


‫رمضان‬ ‫‪2018 - 1439‬‬

‫اإلعجاز العلمي‪..‬‬ ‫آيات وآفاق (‪)22‬‬

‫شهر الخير‬ ‫والصحة والبركة‬

‫‪7‬‬ ‫الثالثاء (‪ )12‬حزيران (‪ ) 2018‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )25‬العدد (‪)3972‬‬

‫تسلسل أحداث األجل السماوية‬

‫�إعداد‪ :‬م‪ .‬حامت الب�شتاوي‬ ‫�إن م��ن �أول م�ظ��اه��ر ي��وم ال�ق�ي��ام��ة مت��وج ال���س�م��اء وا��ض�ط��راب�ه��ا‬ ‫وحتركها وح��دوث �صدوع فيها‪ ،‬ثم تبد�أ بالت�شقّق‪ ،‬وثم ت�ضعف بعد‬ ‫ذل��ك‪ ،‬وتفقد متا�سكها و�صالبتها التي و�صفها اهلل �سبحانه وتعاىل‬ ‫بال�شدة والقوة بقوله‪�« :‬سبعاً �شداداً»‪.‬‬ ‫والناظر �إليها يف ذلك اليوم �سرياها �أنها ت�شبه الأدمي (اجللد)‬ ‫الأحمر‪ ،‬ثم تفتح �أبواباً‪ .‬وفيما يلي ت�سل�سل هذه الآيات الكونية الكربى‬ ‫كما يوردها القر�آن الكرمي يف ع�شرات ال�سور والآيات الكرميات‪:‬‬ ‫‪ -1‬انفطار ال�سماء‪:‬‬ ‫قال تعاىل‪�« :‬إذا ال�سماء انفطرت» (االنفطار‪� )1 :‬أي ت�صدعت بعد‬ ‫�أن كانت م�س ّواة خالية من الفطور‪ ،‬كما �أخربنا ع ّز وج ّل عنها‪ ،‬ب�أننا‬ ‫�إذا نظرنا �إليها ال نرى فيها فطوراً‪ ،‬و�إذا �أعدنا النظر �إليها كرتني‬ ‫ف�إنا لن نرى فها �أي�ضا فطوراً‪ ،‬بل يرتد ب�صرنا خا�سئاً وهو ح�سري‪،‬‬ ‫وذلك ب�سبب التجان�س العظيم الذي جعله اخلالق يف هذه ال�سماء‪.‬‬ ‫ولكنها يف يوم القيامة �ستنفطر‪ ،‬و�أن هذه ال�سماء التي نراها وي�صفها‬ ‫لنا �سبحانه وتعاىل ب�أنها �سبع �شداد‪� ،‬ست�صبح يوم القيامة �سائلة غري‬ ‫متما�سكة‪ ،‬ومن ثم �سوف تت�شقق‪.‬‬ ‫‪ -2‬ان�شقاق ال�سماء ووهيها واحمرارها ونزول املالئكة‪:‬‬ ‫ق��ال تعاىل‪�« :‬إذا ال�سماء ان�شقت» (االن�شقاق‪� )1:‬أي ح��دث فيها‬ ‫�شقوق‪.‬‬ ‫«وان�شقت ال�سماء فهي يومئذ واهية» (احلاقة‪� )16 :‬أي عندما‬ ‫�ستن�شق ال�سماء يف ذلك اليوم ت�صبح �ضعيفة م�سرتخية‪.‬‬ ‫«ف�إذا ان�شقت ال�سماء فكانت وردة كالدهان» (الرحمن‪ .)37 :‬ف�إن‬ ‫من �صفات ي��وم القيامة �أنها عندما تن�شقّ ال�سماء �ست�صبح كالورد‬ ‫الأحمر �أو الأدمي الأحمر كما ورد عن ابن عبا�س ر�ضي اهلل عنهما �أو‬ ‫تن�صهر كال ُد ْردِيّ (�أي ما يركد يف �أ�سفل كل مائع كال�شراب والأدهان)‪،‬‬ ‫�أي فتكون كاملهل �أو كالدهان الذائب الأحمر اللون يف �صفاء الدهن‪.‬‬ ‫وم��ن �أمثلة ذل��ك؛ ما �أر�سله �إلينا تل�سكوب هابل الف�ضائي من‬ ‫�صور لعدد من النجوم عند انفجارها‪ ،‬ففي ‪� 31‬أكتوبر �سنة ‪ 1999‬م‬

‫لماذا أنا مسلم؟ (‪)23‬‬ ‫ملاذا نثق يف سند‬ ‫الحديث الصحيح؟ (‪)2‬‬

‫قامت م�ؤ�س�سة الف�ضاء الأمريكية (نا�سا) بن�شر عدد من ال�صور التي‬ ‫ب ّثها هذا التل�سكوب الف�ضائي لنجوم يف مرحلة االنفجار يف �سدمي‬ ‫يعرف با�سم «�سدمي عني القط» وهذه النجوم على م�سافة منا تقدر‬ ‫بحوايل ‪� 3000‬سنة �ضوئية حوايل ‪ 30,000‬مليون مليون كم‪ ،‬وكل جنم‬

‫«وي��وم ت�شقّق ال�سماء بالغمام و ُن� ّزل املالئكة تنزي ً‬ ‫ال» (الفرقان‪:‬‬ ‫‪� ،)25‬أي تن�شق ال�سماء وعليها غمام‪.‬‬ ‫‪ -3‬مور ال�سماء‪:‬‬ ‫قال تعاىل‪« :‬يوم متور ال�سماء موراً» (الطور‪ .)9 :‬واملور‪ :‬التموج‬ ‫واال�ضطراب‪ ،‬واجلريان على وجه الأر�ض والتحرك �أي متوج ال�سماء‬ ‫موجاً‪ ،‬ومار‪ ،‬ميور‪ ،‬ومار ال�شيء موراً‪ :‬ا�ضطرب وحترك‪.‬‬ ‫‪ -4‬فتح �أبواب ال�سماء‪:‬‬ ‫قال تعاىل‪« :‬وفتحت ال�سماء فكانت �أب��واب�اً» (النب�أ‪ .)19 :‬وذلك‬ ‫بعد ت�صدّعها وت�شقّقها‪ ،‬وهذا يفيد العدد الكثري لأبواب ال�سماء‪.‬‬ ‫‪ -5‬انفراج ال�سماء‪:‬‬ ‫قال تعاىل‪« :‬و�إذا ال�سماء فرجت» (املر�سالت‪�.)9 :‬أي ت�صدّعت ثم‬ ‫ك�شفت‪ ،‬وقيل فتحت و�شقّت‪.‬‬ ‫‪ -6‬ك�شط ال�سماء‪:‬‬ ‫قال تعاىل‪« :‬و�إذا ال�سماء ُك�شطت» (التكوير‪ .)11 :‬ورد يف املعجم‬ ‫ك���ش�ط��ت‪ :‬ن��زع��ت ف�ط��وي��ت‪ .‬وورد �أي �� �ض �اً‪ :‬ق�ل�ع��ت ك�م��ا ي�ق�ل��ع ال�سقف‪،‬‬ ‫والك�شط‪ :‬رفع ال�شيء عن �شيء قد غطاه‪ .‬ون�ست�شفّ من هذه الآية‬ ‫الكرمية �أن ال�سماء حتيط بالأر�ض �سقفاً لها كال�سقف للبنيان دون‬ ‫�أعمدة‪ ،‬و�أن كلمة ك�شطت توحي ب�أن و�ضع ال�سماء بالن�سبة للأر�ض‬ ‫ي�شبه و�ضع اجللد بالن�سبة لل�شاة عندما ي��راد ك�شط اجللد عنها‪،‬‬ ‫وينطبق هذا طبعاً على الأجرام ال�سماوية غري الأر�ض‪.‬‬ ‫‪ -7‬ال�سماء كاملهل‪:‬‬ ‫ق��ال ت�ع��اىل‪« :‬ي��وم تكون ال�سماء كاملهل» (امل �ع��ارج‪ ,)8 :‬ق��ال ابن‬ ‫عبا�س‪ :‬تكون ك � ُد ْردِيِّ الزيت �أي عكر الزيت‪ ،‬وقيل املهل هو ما �أذيب‬ ‫من النحا�س والر�صا�ص والف�ضة‪.‬‬ ‫‪ -8‬طي �صفحة ال�سماء‪:‬‬ ‫كطي ال�سجل للكتب كما بد�أنا �أول‬ ‫ال�سماء‬ ‫قال تعاىل‪« :‬يوم نطوي‬ ‫ّ‬ ‫خلق نعيده وعداً علينا �إنا كنا فاعلني» (الأنبياء‪ .)104 :‬وقال بع�ض‬ ‫من تلك النجوم املنفجرة يبدو يف ال�صورة على هيئة وردة حمراء املف�سرين عن بن عبا�س ر�ضي اهلل عنهما‪� :‬أي يوم تطوى ال�سماء مثل‬ ‫عمالقة لها من �صفاء اللون‪ ،‬مما جعل العلماء ي�صفونها بالتعبري‬ ‫طي ال�صحيفة على ما فيها‪ .‬والآية وا�ضحة الداللة على �أن اهلل تعاىل‬ ‫ّ‬ ‫ال��ذي ترجمته‪ ،‬وردة حمراء مدهنة‪ ،‬وك�أنه التعبري القر�آين بد ّقته �سوف يطوي ال�سماء بعد تو�سيعها‪ ،‬حيث �سيوقف اهلل ع ّز وجل تو�سيع‬ ‫ال�سماء يوم القيامة‪ ،‬وبعد ذلك يطويها‪.‬‬ ‫اللفظية والداللية‪.‬‬

‫هل قطفت آثار الصيام؟‬

‫د‪� .‬أمين البلوي‬ ‫ثانيا‪� :‬ضوابط الغربلة والتنقية للأحاديث عند علماء‬ ‫احلديث‪:‬‬ ‫وهي �ضوابط بلغت يف الدقة �سنام التدقيق وذروة التحقيق‪،‬‬ ‫وتوقع يف العقل والنف�س اليقني ‪�-‬أو غلبة الظن على الأق��ل‪-‬‬ ‫بثبوت الأحاديث ال�صحيحة عن النبي �صلى اهلل عليه و�سلم‪.‬‬ ‫ومن هذه ال�ضوابط املغربلة واملمح�صة‪:‬‬ ‫‪ -1‬ات�صال ال�سند‪� :‬أي �أن يكون كل راو �سمع ما رواه من‬ ‫الذي فوقه مبا�شرة بحيث ال يكون هنا راو حمذوف‪(.‬الو�سيط‬ ‫يف علوم وم�صطلح احلديث ملحمد �أبو �شهبة‪� ،‬صفحة ‪.)225‬‬ ‫فلو ك��ان ه�ن��اك ان�ق�ط��اع يف ال�سند بحيث مل ي�سمع �أح��د‬ ‫الرواة من الراوي الذي يليه يف ال�سند؛ فاحلديث �ضعيف‪.‬‬ ‫‪ -2‬العدالة يف رواة احلديث‪ .‬وا ْل َعدَا َلة هي ملكة فيِ َّ‬ ‫ال�شخْ �ص‬ ‫حتمله على ُم�َل�اَ ز َم��ة ال � َّت � ْق �وَى وامل� ��روءة‪ ،‬وال � َّت � ْق �وَى‪ْ :‬اج� ِت� َن��اب‬ ‫ال�سي َئة من ّ‬ ‫ال�شرك َوا ْلف ِْ�سق والبدعة‪َ ،‬وفيِ االجتناب‬ ‫ْأ‬ ‫الَعْ َمال َّ‬ ‫رية خ�لاف‪َ ،‬والمْ ُ��خْ � َت��ار ع��دم ا��ْ�ش�ِتررِ َ اط��ه خِ ُ‬ ‫ل � ُروجِ � ِه عَن‬ ‫َع��ن َّ‬ ‫ال�ص ِغ َ‬ ‫َّ‬ ‫يرة‪( .‬مقدمة يف �أ�صول‬ ‫ال�ْ��ص� َرار َعلَ ْيهَا ل َكونه َك�بِ� َ‬ ‫الطا َقة �إِلاَّ ْ إِ‬ ‫احلديث للدهلوي‪� ،‬صفحة‪.)66‬‬ ‫ف��وج��ود راو ُع��رف عنه اق�ت�راف الكبائر �أو الإ� �ص��رار على‬ ‫ال�صغائر؛ معناه �أن حديثه مردود‪ ،‬ولو كان ال�سند مت�صال!‬ ‫‪ -3‬وال يكفي �أن يكون ال��راوي �صاحلا تقيا‪ ،‬بل ال بد �أن‬ ‫يكون مع �صالحه �ضابطا‪ ،‬وال�ضبط عند علماء احلديث‪� :‬أن‬ ‫يكون الراوي متيقظا غري مغفل‪ ،‬حافظا �إن حدث من حفظه‪،‬‬ ‫�ضابطا لكتابه �إن ح��دث م��ن كتابه‪ ،‬و�إن ك��ان ي�ح��دث باملعنى‬ ‫ا�شرتط فيه مع ذلك �أن يكون عاملا مبا يحيل املعاين‪( .‬منهج‬ ‫نقد يف علوم احلديث للدكتور نور الدين عرت‪� ،‬صفحة ‪.)80‬‬ ‫وتركهم حلديث غري ال�ضابط لي�س طعنا يف �أمانته‪ ،‬بل‬ ‫لأجل االحتياط يف نقل حديث ر�سول اهلل �صلى اهلل عليه و�سلم‪.‬‬ ‫قال احلافظ يحيى بن �سعيد القطان‪�« :‬آتمَ ِ نُ ال َّر ُج َل َعلَى‬ ‫مِ ا َئ ِة �أَ ْل ٍف‪َ ,‬وال �أَ ْئ َتمِ ُن ُه َعلَى َحدِ يثٍ » (الكفاية للبغدادي‪� ،‬صفحة‬ ‫‪.)158‬‬ ‫‪ -4‬لي�س هذا فح�سب‪ ،‬بل قد يكون احلديث مت�صل ال�سند‪،‬‬ ‫والرواة �أهل عدالة و�ضبط‪ ،‬ومع ذلك ال ي�أخذ علماء احلديث‬ ‫ب��ذاك احلديث! مل��اذا؟ لأنهم �أ�ضافوا �شرطني �آخرين على ما‬ ‫�سبق وهما‪:‬‬ ‫الأول‪ :‬عدم ال�شذوذ‪ :‬وال�شذوذ هو خمالفة ال��راوي الثقة‬ ‫ملن هو �أقوى منه؛ لأنه �إذا خالفه من هو �أوىل منه بقوة حفظه‬ ‫�أو ك�ثرة ع��دد؛ ك��ان مقدما عليه‪ ،‬وك��ان امل��رج��وح ��ش��اذا‪ .‬وتبني‬ ‫ب���ش��ذوذه وق ��وع وه��م يف رواي ��ة ه��ذا احل��دي��ث‪( .‬م�ن�ه��ج النقد‪،‬‬ ‫�صفحة ‪.)242‬‬ ‫الثاين‪ :‬ع��دم الإع�ل�ال‪ :‬ومعناه �سالمة احلديث من علة‬ ‫ت�ق��دح يف �صحته‪� ،‬أي خ�ل��وه م��ن و��ص��ف خ�ف��ي ق ��ادح يف �صحة‬ ‫احلديث والظاهر ال�سالمة منه‪ ،‬فخرج بهذا ال�شرط احلديث‬ ‫املعلل‪ ،‬فال يكون �صحيحا‪( .‬منهج النقد‪� ،‬صفحة ‪.)243‬‬ ‫فقد يكون �سند احلديث يف الظاهر �سليما �صحيحا‪ ،‬لكن‬ ‫هناك علة وخلل خفي يف �سنده ال يعرفه �إال العلماء املحققون‪،‬‬ ‫فريدونه لأجل هذه العلة اخلفية‪.‬‬ ‫‪ -5‬وماذا لو كان �أحد رواة احلديث قد ُذكر ا�سمه لكن حاله‬ ‫جمهول؟ �أي رمبا يكون �صاحلا �ضبطا ورمبا ال‪ ..‬فما حكم هذا‬ ‫ال�سند الذي يحوي هذا الراوي املجهول؟‬ ‫اجلواب‪ :‬يُر ّد احلديث وال يعترب �صحيحا �إن كان هناك راو‬ ‫واح��د حاله جمهول ال يعرف �أع��دل هو �أم ال‪� ،‬أ�ضابط �أم غري‬ ‫�ضابط‪( .‬منهج النقد‪� ،‬صفحة‪.)91-89‬‬ ‫خال�صة الإن�صاف‪ :‬وثوقنا يف ثبوت الأحاديث ال�صحيحة‬ ‫لي�س م��وق�ف��ا عاطفيا �أو تع�صبا‪� ،‬إمن ��ا ه��و ال �ع��دل واملنهجية‬ ‫العلمية املن�صفة‪ ...‬واحلمد هلل على نعمة ال�سند‪.‬‬ ‫الثالثاء‬

‫حـــــــالة‬ ‫الطقس‬

‫د‪ .‬عبد احلكيم خري�سات‬ ‫�إن اهلل تعاىل مل ي�شرع لنا عبادة �إال ولها غاية‬ ‫وم��ن ورائ�ه��ا حكمة‪ ،‬وال ُب � ّد �أنْ يقطف امل�سلم بعد‬ ‫�أدائها ثمرة‪ ،‬وهذه احلِكم قد ُندركها ‪�-‬أحياناً‪ -‬وقد‬ ‫ال ُندركها‪ ،‬ولو تت ّبعنا �أه��م العبادات لوجدنا هذه‬ ‫احلقيقة‪.‬‬ ‫فعما ُد ال� ِّدي��ن (ال���ص�لاة) التي �أم��رن��ا اهلل عز‬ ‫وج��ل �أنْ ن��ؤدي�ه��ا خم�س م��رات يف ال�ي��وم والليلة؛‬ ‫فيها من احلِ كم والدرو�س ال�شيء الكثري‪ ،‬فامل�سلم‬ ‫يف �صالته ي ُ‬ ‫َقف خا�ضعاً يف ج�سده وقلبه وجوارحه‬ ‫بني يدي ر ّبه ج ّل وعال‪ ،‬ففي هذا الوقوف تعوي ٌد‬ ‫لقلب امل�سلم و�أرك��ان��ه وج��وارح��ه �أنْ ت�ك��ون دائ�م�اً‬ ‫خا�ضعة م�ن�ق��ادة هلل ت �ب��ارك وت �ع��اىل‪ ،‬ول��ذل��ك ق��ال‬ ‫ال�صال َة َت ْنهَى ع َِن‬ ‫ال�صال َة �إن َّ‬ ‫اهلل عز وجل‪َ « :‬و�أَ ِق� ِ�م َّ‬ ‫ا ْل َف ْح َ�شاء َوالمْ ُ�ن� َك�رِ»‪ ،‬ق��ال اب��ن عبا�س‪( :‬يف ال�صالة‬ ‫مُنتهى و ُم��زدج��ر ع��ن معا�صي اهلل)‪ ،‬وق��ال‪( :‬من‬ ‫مل تنهه �صالته ع��ن الفح�شاء وامل�ن�ك��ر؛ مل ي��زدد‬ ‫ب�صالته من اهلل �إال بُعداً)‪.‬‬ ‫وكذلك فري�ضة احلج؛ ف�إن اهلل تعاىل ملا َذ َك َر‬ ‫�آيات احل ّج يف �سورة البقرة قال �سبحانه وتعاىل يف‬ ‫�آخرها‪َ « :‬وا َّت ُقواْ َ‬ ‫اهلل وَاعْ لَ ُموا �إن ُك ْم �إِ َل ْي ِه حُ ْ‬ ‫ت َ�ش ُرو َن»‬ ‫وك��أن امل�سلم حني يرتك �أهله ووطنه للذهاب �إىل‬ ‫احل � ّج؛ ف��إن��ه يتذكر الرحيل م��ن ه��ذه الدنيا �إىل‬ ‫ع��امل الآخ ��رة‪ ،‬و�أي���ض�اً ف ��إن �شعائر احل � ّج واجتماع‬ ‫النا�س فيها؛ يُذ ِّكر امل�سلم بح�شر النا�س يوم القيامة‬ ‫واجتماعهم عند ربهم للجزاء ‪.‬‬ ‫والزكاة �أي�ضاً؛ ف�إن اهلل تعاىل قال فيها ُ‬ ‫«خ ْذ مِ نْ‬ ‫�أَ ْموَا ِل ِه ْم َ�ص َد َق ًة ُت َط ِّه ُرهُ ْم َو ُت َز ِّكيهِم ِبهَا»‪ ،‬فالزكاة‬ ‫فيها تطهري للنف�س من ال�شح ال��ذي جبلت عليه‪،‬‬ ‫وم��ن دن�س البخل والطمع والتكرب على الفقراء‬ ‫واملحتاجني‪ ،‬واالرتقاء بهذه النف�س بالتطلع �إىل ما‬ ‫عند اهلل تعاىل‪.‬‬ ‫�أم��ا ال�صيام؛ ف�إنه مدر�سة عظيمة‪ ،‬فيها من‬

‫تت�أثر اململكة بكتلة هوائية رطبة ولطيفة احلرارة‬ ‫ل��ذا تنخف�ض درج��ات احل ��رارة بحيث ت�سجل �أق��ل من‬ ‫معدالتها ملثل هذا الوقت من ال�سنة ‪ ،‬الأج��واء غائمة‬ ‫جزئيا بوجه عام مع فر�صة يف �ساعات النهار ل�سقوط‬ ‫زخات خفيفة من املطر خا�صة يف الأجزاء ال�شمالية من‬ ‫اململكة‪ ،‬والرياح غربية معتدلة ال�سرعة تن�شط يف خالل‬ ‫�ساعات ما بعد الظهر على فرتات ت�ؤدي اىل اثارة الغبار‬ ‫يف مناطق البادية‪.‬‬

‫الكربى ‪ 27‬ال�صغرى ‪17‬‬

‫االربعاء‬

‫االج� ��واء غ��ائ�م��ة ج��زئ�ي��ا اىل غائمة‬ ‫اح�ي��ان��ا وي�ت��وق��ع ب ��اذن اهلل ��س�ق��وط زخ��ات‬ ‫خفيفة ومتفرقة من املطر اثناء النهار‬ ‫يف املناطق ال�شمالية والو�سطى من اململكة‬ ‫واج ��زاء م��ن امل�ن��اط��ق اجلنوبية الغربية‪،‬‬ ‫ال��ري��اح �شمالية غربية معتدلة ال�سرعة‬ ‫تن�شط على ف�ترات وتكون مثرية للغبار‬ ‫خا�صة يف مناطق البادية‪.‬‬

‫الكربى ‪ 28‬ال�صغرى ‪17‬‬

‫ال ��درو� ��س واحلِ �ك��م ال �� �ش��يء ال �ك �ث�ير‪ ،‬ف ��اهلل ت�ب��ارك‬ ‫وتعاىل ما �شرع ال�صيام ـ فقط ـ ليكون فيه امتناع‬ ‫عن الطعام وال�شراب وال�شهوة ‪-‬مع �إن ال�صيام ال‬ ‫ي�صح �إال به‪ -‬دون التطلع �إىل حِ َكم ال�صيام وغاياته‪،‬‬ ‫ولذلك ذ َّم نب ُينا �صلى اهلل عليه و�سلم من ينظر �إىل‬ ‫ال�صيام هذه النظرة القا�صرة‪ ،‬ففي البخاري عن‬ ‫�أبي هريرة ر�ضي اهلل عنه قال‪ :‬قال ر�سول اهلل �صلى‬ ‫اهلل عليه و�سلم‪« :‬من مل َيدَع قو َل ال ّزور والعم َل به؛‬ ‫فلي�س هلل حاج ٌة يف �أنْ َي َد َع طعام ُه و�شراب ُه «‪ .‬وروي‬ ‫عن �أبي هريرة مرفوعاً‪« :‬ال�صائ ُم يف عبادة ما مل‬ ‫يغتب م�سلماً �أو ي ��ؤذه» رواه اب��ن �أب��ي �شيبة‪ .‬وعن‬ ‫�أن�س ق��ال‪( :‬م��ا �صام من ظ� ّل ي�أكل حل��وم النا�س)‬ ‫رواه ابن �أبي �شيبة مرفوعاً‪.‬‬ ‫أنْ‬ ‫�إذاً فامل�سلم بعد �صيامه ال ُب � ّد � ينظر �إىل‬ ‫الثمار التي جناها بعد انتهاء هذا ال�شهر املبارك‪،‬‬ ‫فانظر �إىل حالك وما جنيته من الثمار والفوائد‪.‬‬ ‫و�إليك ‪�-‬أ ّيها القارئ‪� -‬شيئاً من هذه الثمرات‪:‬‬ ‫�أو ًال‪ :‬تقوى اهلل عزّ وجل‬ ‫ف ��أه��م ث �م��رات ال���ص�ي��ام ت �ق��وى اهلل ع � ّز وج��ل‪،‬‬ ‫وه ��ي ال �غ��اي��ة ال �ت��ي � �ش��رع اهلل ت �ع��اىل ال���ص�ي��ام من‬ ‫�أج� ِل�ه��ا فالتقوى‪ :‬ه��ي �أن يفعل الإن���س��ان م��ا �أم��ره‬ ‫اهلل به‪ ،‬و�أن يَنتهي ع ّما نهاه عنه‪ ،‬حتى و�إن كانت‬ ‫نف�سه تنازعه وتلح عليه بالتفلت من هذه الأوامر‬ ‫وارتكاب املعا�صي واملحرمات‪ ،‬وبال�صيام ف�إن امل�سلم‬ ‫مَيتنع عن الطعام وال�شراب وغريها من املفطرات‬ ‫امتثا ًال لأم��ر اهلل تعاىل و�إنْ كانت النف�س تطلبها‬ ‫وت�شتهيها وتلح عليه بفعلها؛ ف�إنه يتجاهلها مقدماً‬ ‫�أمر اهلل تعاىل عليها‪.‬‬ ‫ثاني ًا‪ :‬مراقبة اهلل تعاىل‬ ‫وم��ن ث�م��رات ال���ص�ي��ام؛ م��راق�ب��ة اهلل ت�ع��اىل يف‬ ‫�أي مكان‪ ،‬ويف كل حني‪ .‬فاملراقبة‪� :‬أن تعلَم �إن اهلل‬ ‫تعاىل ناظ ٌر �إليك مطل ٌع على �سريرتك‪ ،‬وبال�صيام‬ ‫امل�سلم ميتنع عن تناول وفعل ما يُف�سد �صيامه يف‬ ‫�أي مكان ويف ك ّل حني؛ لأنه يعلم �إن اهلل تعاىل يراه‬

‫ومُطل ٌع عليه وال يخفى عليه �شيء‪.‬‬ ‫ثالث ًا‪ :‬ال�صرب‬ ‫بر على‬ ‫وم��ن ث �م��رات ال���ص�ي��ام ب ��أن��واع��ه؛ ف���ص� ٌ‬ ‫رب على ما يالقيه‬ ‫رب عن املع�صية‪ ،‬و�ص ٌ‬ ‫الطاعة‪ ،‬و�ص ٌ‬ ‫ال���ص��ائ��م م��ن ت�ع��ب وع�ط����ش وج ��وع؛ رج ��اء ال�ث��واب‬ ‫الذي �أع�دّه ُ‬ ‫اهلل لعباده يف الآخ��رة‪ ،‬وما هي �إال �أيام‬ ‫م �ع��دودة يف ال��دن �ي��ا‪ ،‬ث��م ن �غ��ادره��ا لنف�ضي �إىل ما‬ ‫َقدَّمنا‪ ،‬وال�صرب عاقبته حميدة‪ ،‬ولذلك يقول اهلل‬ ‫تعاىل لعباده امل�ؤمنني يوم القيامة‪ُ « :‬ك ُلوا َو ْا�ش َربُوا‬ ‫َهنِيئاً مِبَا �أَ ْ�سلَ ْف ُت ْم فيِ الأَ َّي��ا ِم خْ َ‬ ‫الا ِل َيةِ» فبعد النعيم‬ ‫يَن�سى امل�سلم التعب‪ ،‬وينال ثواب اهلل تعاىل على ما‬ ‫قدم‪.‬‬ ‫ابنُ‬ ‫قال رجب احلنبلي رحمه اهلل يف «لطائف‬ ‫املعارف»‪( :‬ال�صرب ثالثة �أن��واع‪� :‬صرب على طاعة‬ ‫اهلل‪ ،‬و�صرب عن حمارم اهلل‪ ،‬و�صرب على �أقدار اهلل‬ ‫امل��ؤمل��ة‪ .‬وجتتمع الثالثة كلها يف ال�صوم‪ ،‬ف��إن فيه‬ ‫�صرباً على طاعة اهلل‪ ،‬و�صرباً ع ّما ح� ّرم اهلل على‬ ‫ال���ص��ائ��م م��ن ال���ش�ه��وات‪ ،‬و� �ص�براً ع�ل��ى م��ا يح�صل‬ ‫لل�صائم ف�ي��ه م��ن �أمل اجل ��وع وال�ع�ط����ش‪ ،‬و�ضعف‬ ‫النف�س وال � َب��دن‪ ،‬وه��ذا الأمل النا�شئ م��ن �أع�م��ال‬ ‫الطاعات؛ يثاب عليه �صاحبه)‪.‬‬ ‫وق��ال احل�سنُ رحمه اهلل‪�( :‬إن اهلل جعل �شهر‬ ‫رم�ضان م�ضماراً َ‬ ‫خللقِه ي�ستبقون فيه بطاعته‬ ‫�إىل مر�ضاته‪ ،‬ف�سبق ق��و ٌم ف�ف��ازوا‪ ،‬وتخ َّلف �آخ��رون‬ ‫فخابوا‪ ،‬فالعجب من الالعب ال�ضاحك يف اليوم‬ ‫الذي يفوز فيه املُح�سنون‪ ،‬ويَخ�سر فيه املبطلون)‬ ‫ثم بكى رحمه اهلل‪.‬‬ ‫وب��ال �� �ص �ي��ام ف � ��إن امل���س�ل��م ي���ص�بر ع �ل��ى اجل ��وع‬ ‫والعط�ش ف�ترة حم��دودة يَع ُقبها ف��رح��ة الإف�ط��ار‬ ‫الذي يَن�سى بعدها التعب و�شدة اجلوع والعط�ش‪.‬‬ ‫رابع ًا‪ :‬الإرادة والعزمية‬ ‫وم��ن ث�م��رات ال�صيام الإرادة وال�ع��زمي��ة وهي‬ ‫ب��ذل ال��و��س��ع وال �ط��اق��ة دون ت��وق��ف �أو ف�ت��ور حتى‬ ‫يحقق املرء ما يريد‪ ،‬متجاه ً‬ ‫ال دعوات نف�سه للدَعة‬

‫اخلمي�س‬ ‫ارت�ف��اع قليل على درج��ات احل��رارة‪،‬‬ ‫حيث ت�سود �أج��واء معتدلة يف املرتفعات‬ ‫اجلبلية وال�سهول‪ ،‬وحارة ن�سبياً اىل حارة‬ ‫يف م�ن��اط��ق ال �ب��ادي��ة واالغ � ��وار وال�ع�ق�ب��ة‪،‬‬ ‫الرياح �شمالية غربية معتدلة ال�سرعة‬ ‫تن�شط على فرتات‪.‬‬

‫الكربى ‪ 31‬ال�صغرى ‪17‬‬

‫وال��راح��ة‪ ،‬وبال�صيام امل�سلم َي �ب��د�أ �صيامه ب� ��إرادة‬ ‫قو ّية وعزمية �صلبة وي�ضبط نف�سه وال يطاوعها‬ ‫فيما تطلبه‪ ،‬وال يوافقها فيما ت�شتهيه؛ في�سوقها‬ ‫ويط ّوعها حتى يحقق مراده من ال�صيام‪.‬‬ ‫خام�س ًا‪ :‬معرفة قيمة احلياة‬ ‫وم ��ن ث �م��رات ال���ص�ي��ام م�ع��رف��ة ق�ي�م��ة احل�ي��اة‬ ‫واحل��ر���ص ع�ل��ى �أي��ام �ه��ا ول�ي��ال�ي�ه��ا‪ ،‬و�أن �ه��ا م�ي��دان‬ ‫للتناف�س و�إن هذا امليدان �س ُيغلق بعد حني‪ ،‬وكذلك‬ ‫�شهر ال�صيام ف�إن �أيامه معدودة‪ ،‬ثم تنق�ضي؛ فمن‬ ‫اغتنمها بفعل الطاعات وترك املنكرات؛ نال ر�ضا‬ ‫اهلل تبارك وت�ع��اىل‪ ،‬وم��ن �ض ّيعها بالتكا�سل وفعل‬ ‫املعا�صي وارتكاب الذنوب؛ ف�إنه لن يجني �إال الندم‬ ‫ولن يح�صد �إال ال�شقاء‪.‬‬ ‫�ساد�سا‪ :‬امل�سارعة �إىل فعل اخلريات‪.‬‬ ‫ومن ثمرات ال�صيام امل�سارعة �إىل فعل اخلريات‬ ‫دون التعذر ب�أوقات دون �أوقات والت�أجيل والت�سويف‬ ‫حتى تروق نف�سه لذلك‪.‬‬ ‫وال�صائم برغم جوعه وعط�شه؛ ال يت�أخر عن‬ ‫�أداء ال���ص�ل��وات وف�ع��ل ال�ط��اع��ات م��ع طلب النف�س‬ ‫للدَعة والراحة‪.‬‬ ‫�سابعا‪ :‬التطلع �إىل ما عند اهلل يف الدار‬ ‫الآخرة‪.‬‬ ‫ومن ثمرات ال�صيام التطلع �إىل ما عند اهلل يف‬ ‫الدار الآخرة واجل ّد واالجتهاد يف الأعمال ال�صاحلة‬ ‫التي تقرب �إىل اجلنة‪ ،‬واجتناب املعا�صي والذنوب‬ ‫التي تقرب �إىل النار‪ ،‬وال�صائم يف �شهر ال�صيام يَجِ دُّ‬ ‫ويجتهد وي�صرب ليحافظ على �صيامه‪ ،‬ويرتك ما‬ ‫يغ�ضب اهلل تبارك وتعاىل؛ حتى ال يكون ذلك �سبباً‬ ‫يف عدم َقبول �صيامه‪ ،‬ثم ينتهي هذا ال�شهر بفرحة‬ ‫العيد للطائعني والندم واحل�سرة للمفرطني‪.‬‬ ‫حقاً �إن ال�صيام مدر�سة عظيمة ن�ستلهِم منها‬ ‫ال��درو���س وال�عِ�بر لنبد�أ َ�سنة جديدة يف طاعة اهلل‬ ‫تبارك وتعاىل‪.‬‬

‫اوقات الصالة لهذا اليوم‬ ‫الأذان الأول‬

‫الفجر‬

‫ال�شروق‬

‫الظهر‬

‫الع�صر‬

‫املغرب‬

‫الع�شاء‬

‫‪3:34‬‬

‫‪3:49‬‬

‫‪5:23‬‬

‫‪12:37‬‬

‫‪4:17‬‬

‫‪7:49‬‬

‫‪9:23‬‬


‫‪8‬‬

‫فلسطين‬

‫حماس تشيد بحراك رام اهلل وتطالب‬ ‫السلطة برفع العقوبات فور ًا‬ ‫رام اهلل‪� -‬صفا‬ ‫ق��ال ع�ضو املكتب ال�سيا�سي يف حركة حما�س وم���س��ؤول ملف‬ ‫العالقات الوطنية فيها ح�سام ب��دران‪� ،‬إن امل�سرية احلا�شدة التي‬ ‫جابت و�سط مدينة رام اهلل ه��ذه الليلة مطالبة برفع العقوبات‬ ‫عن غزة هي خطوة يف االجتاه ال�صحيح نحو �إنهاء تلك العقوبات‪،‬‬ ‫مطالبا ال�سلطة ب�ضرورة اال�ستجابة ملطالب ال�شارع الفل�سطيني‬ ‫ووقف تلك العقوبات فورا و�إىل الأبد‪.‬‬ ‫و�أ�شاد بدران يف بيان �صحفي باجلماهري الفل�سطينية احلا�شدة‬ ‫التي ع�برت عن حبها وانتمائها لوطنها‪ ،‬وال�شخ�صيات الوطنية‬ ‫واالعتبارية والف�صائلية التي �أعلت �صوتها ونادت بالوحدة و�إنهاء‬ ‫ال�ع�ق��وب��ات‪ ،‬ووج �ه��ت ر��س��ال��ة ق��وي��ة مل��ن ي��ري��د �أن ي�ستفرد ب��ال�ق��رار‬ ‫الفل�سطيني ويعاقب �شعبه املحا�صر‪.‬‬ ‫و�أ�شار �إىل �أنه "قد �آن الأوان لقول كلمة كفى لتلك العقوبات‬ ‫الظاملة التي تفر�ضها ال�سلطة الفل�سطينية على ‪ 2‬مليون فل�سطيني‬ ‫يف غزة"‪ ،‬داعيا للم�شاركة يف حملة "رفع العقوبات عن غزة" حتى‬ ‫حتقق تلك احلملة مطالبها‪ ،‬مطالبا و�سائل الإعالم كافة بتغطية‬ ‫فعاليات تلك احلملة وت�سليط ال�ضوء عليها‪.‬‬ ‫ودع��ا ب��دران ال�شباب الفل�سطيني يف كافة امل��دن الفل�سطينية‬ ‫لقول كلمتهم �إزاء تلك العقوبات التي تفر�ضها ال�سلطة على غزة‪،‬‬ ‫وامل�شاركة بفاعلية �أكرب يف احلملة‪ ،‬م�شريا �أن حراك ال�شارع ي�شكل‬ ‫�ضغطا حقيقا على �صانعي القرار يف ال�سلطة الفل�سطينية‪.‬‬

‫الثالثاء (‪ )12‬حزيران (‪ ) 2018‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )25‬العدد (‪)3972‬‬

‫و�سط �إجراءات �إ�سرائيلية م�شددة‬

‫آالف الفلسطينيني يتوافدون على األقصى‬ ‫إلحياء "ليلة القدر"‬

‫الكنيست يصادق على خصم‬ ‫رواتب األسرى والشهداء من‬ ‫ضرائب السلطة‬ ‫النا�صرة‪ -‬املركز الفل�سطيني للإعالم‬ ‫�صادقت ما ي�سمى جلنة اخلارجية والأم��ن التابعة للكني�ست‬ ‫"الإ�سرائيلي"‪� ،‬أم�س االثنني‪ ،‬على قانون خ�صم فاتورة روات��ب‬ ‫الأ�سرى وال�شهداء من �أموال املقا�صة‪.‬‬ ‫وذك��رت القناة "ال�سابعة" العربية �أن اللجنة �صادقت على‬ ‫القانون بالقراءتني الثانية والثالثة‪ ،‬مع �شطب البند الذي ين�ص‬ ‫على منح احلكومة مرونة يف اتخاذ قرار اخل�صم من عدمه‪.‬‬ ‫وي �ن ����ص ال �ق��ان��ون ع �ل��ى �أن ي�خ���ص��م وزي� ��ر م��ال �ي��ة االح �ت�ل�ال‬ ‫"الإ�سرائيلي" من �أموال ال�ضرائب‪ ،‬املبالغ التي حتولها ال�سلطة‬ ‫الفل�سطينية �إىل ذوي ال�شهداء والأ�سرى الفل�سطينيني‪.‬‬ ‫وجاء يف تف�سري اقرتاح القانون �أن ال�سلطة الفل�سطينية حتول‬ ‫‪ 1.11‬مليار �شيقل (‪ 300‬مليون دوالر)‪-‬‬ ‫‪7‬‬ ‫التي متول بجزئها الأك�بر من امل�ساعدات الأمريكية والأوروب�ي��ة‪،‬‬ ‫لدفع رواتب ومتويل للأ�سرى الفل�سطينيني الذين نفذوا عمليات‪،‬‬ ‫خ�لال ف�ترة اعتقالهم وبعد �إط�ل�اق �سراحهم‪ ،‬ودف��ع خم�ص�صات‬ ‫لعائالت ال�شهداء واجلرحى‪.‬‬ ‫وبا�ستثناء ع�ضو الكني�ست عن حركة مريت�س النائب عي�ساوي‬ ‫فريج‪� ،‬صوت باقي �أع�ضاء جلنة اخلارجية والأم��ن يف "الكني�ست"‬ ‫الإ�سرائيلي على قانون اقتطاع قيمة خ�سائر مزارعي امل�ستوطنات‬ ‫املحيطة بقطاع غزة بفعل الطائرات احلارقة‪ ،‬من عائدات ال�ضرائب‬ ‫واجلمارك التي يجبيها االحتالل لل�سلطة الفل�سطينية‪.‬‬

‫مشروع قانون إسرائيلي‬ ‫أراض فلسطينية‬ ‫لالستيالء على‬ ‫ٍ‬ ‫لصالح االستيطان‬ ‫القد�س املحتلة‪ -‬املركز الفل�سطيني للإعالم‬ ‫يبحث االئتالف احلكومي الإ�سرائيلي م�شروع قانون للكني�ست‪،‬‬ ‫يق�ضي بو�ضع �أرا�� ٍ�ض فل�سطينية يف ال�ضفة الغربية املحتلة‪ ،‬حتت‬ ‫�إدارة م�ؤ�س�سة "لواء اال�ستيطان"‪ ،‬ح�سب �صحيفة "ه�آرت�س"‬ ‫العربية‪ ،‬ام�س االثنني‪.‬‬ ‫وق ��ررت م��ا ت�سمى جل�ن��ة الت�شريعات ال��وزاري��ة دع��م م�شروع‬ ‫القانون الذي مينح "لواء اال�ستيطان" �صالحيات تخ�صي�ص �أرا�ض‬ ‫يف ال�ضفة ملا ي�سمى "اال�ستيطان الريفي"‪.‬‬ ‫وذك��رت "ه�آرت�س" �أن ه��ذا القانون يهدف ل�شرعنة العمليات‬ ‫اال�ستيطانية التي كانت تقوم بها امل�ؤ�س�سة خالل ع�شرات ال�سنوات‬ ‫املا�ضية يف ع�شرات الب�ؤر اال�ستيطانية يف ال�ضفة‪.‬‬ ‫وي�ن����ص ال �ق��ان��ون ع�ل��ى �أن امل�ك�ل��ف ب � ��إدارة م��ا ت�سمى الأرا� �ض��ي‬ ‫احلكومية واملهملة يف ال�ضفة‪� ،‬سيمنح �صالحية تخ�صي�ص �أرا���ض‬ ‫"للواء اال�ستيطان" لإدارتها ح�سب املعايري املقبولة يف ما ت�سمى‬ ‫"�سلطة �أرا��ض��ي �إ�سرائيل"‪ ،‬وح�سب الظروف املالئمة‪ ،‬ومل يتم‬ ‫حتديد هذه الظروف‪.‬‬ ‫ولواء اال�ستيطان هو وحدة م�ستقلة داخل املنظمة ال�صهيونية‬ ‫العاملية‪ ،‬مهمتها �أن تكون الأداة التنفيذية حلكومة االحتالل يف‬ ‫�إقامة وتر�سيخ امل�ستوطنات الريفية يف ال�ضفة والنقب واجلليل‪،‬‬ ‫وتعمل هذه الوحدة بتمويل تام من احلكومة الإ�سرائيلية‪.‬‬ ‫وين�ص القانون الدويل على عدم �شرعية �إن�شاء امل�ستوطنات يف‬ ‫الأرا�ضي املحتلة منذ عام ‪.1967‬‬ ‫كما �أ�صدر جمل�س الأمن الدويل قراره رقم ‪ ،2334‬يف ‪ 23‬كانون‬ ‫�أول ‪ ،2016‬الذي يحث على و�ضع نهاية للم�ستوطنات الإ�سرائيلية‬ ‫يف الأرا�ضي الفل�سطينية‪ ،‬وطالب "تل �أبيب" بوقف اال�ستيطان يف‬ ‫ال�ضفة الغربية مبا فيها �شرق القد�س‪.‬‬

‫إصابة مجندة إسرائيلية يف عملية‬ ‫طعن بالعفولة واعتقال املنفذ‬ ‫القد�س املحتلة‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أفادت م�صادر عربية بتع ّر�ض جمندة �إ�سرائيلية‪� ،‬أم�س االثنني‪،‬‬ ‫لعملية طعن مبدينة العفولة يف الداخل الفل�سطيني املحتل عام‬ ‫‪.1948‬‬ ‫وذكر موقع �صحيفة "يديعوت �أحرونوت" العربية �أن املجندة‬ ‫�أ�صيبت ب�ج��راح "خطرية للغاية"‪ ،‬و�أن��ه مت اعتقال منفذ عملية‬ ‫الطعن‪ ،‬وفق زعمها‪.‬‬ ‫و�أفادت و�سائل �إعالم عربية �أن منفذ العملية �شاب فل�سطيني‬ ‫من مدينة جنني يبلغ من العمر (‪ 30‬عاماً)‪ ،‬و�أنه مت اعتقاله بعد‬ ‫�إطالق النار عليه و�إ�صابته بجراح يف قدمه‪.‬‬ ‫وبا�شرت ال�شرطة التحقيق يف املالب�سات وجمع الأدلة‪ ،‬ب�شبهة‬ ‫طعن امل�ستوطنة‪.‬‬

‫القد�س املحتلة ‪� -‬صفا‬ ‫زحف الآالف من الفل�سطينيني �أم�س االثنني‬ ‫نحو مدينة القد�س املحتلة لإحياء ليلة القدر يف‬ ‫امل�سجد الأق�صى امل�ب��ارك‪ ،‬والتي توافق ليلة ال�ـ‪27‬‬ ‫من �شهر رم�ضان امل�ب��ارك (وف��ق معظم العلماء)‪،‬‬ ‫وذلك و�سط �إجراءات �إ�سرائيلية م�شددة‪.‬‬ ‫وم �ن��ذ ب ��دء ��ش�ه��ر رم �� �ض��ان‪ ،‬ت���ش�ه��د م�صليات‬ ‫و�أروق ��ة الأق�صى ت��واج�دًا مكث ًفا للم�صلني الذين‬ ‫ج ��ا�ؤوا م��ن ال�ق��د���س وال�ضفة الغربية والأرا� �ض��ي‬ ‫املحتلة عام ‪ ،1948‬لأداء خمتلف ال�صلوات بامل�سجد‪،‬‬ ‫وخا�صة �صالتي الرتاويح والفجر‪ ،‬ولإحياء الع�شر‬ ‫الأواخر من ال�شهر الف�ضيل‪.‬‬ ‫وع � � ��ززت � �ش��رط��ة االح � �ت �ل�ال م ��ن ت��واج��ده��ا‬ ‫الع�سكري يف م��دي�ن��ة ال�ق��د���س‪ ،‬وحت��دي �دًا بالبلدة‬ ‫القدمية وعند �أبوابها‪ ،‬ون�شرت الآالف من قواتها‬ ‫اخل��ا� �ص��ة و� �ش��رط��ة "حر�س احلدود"‪ ،‬ون���ص�ب��ت‬ ‫احلواجز الع�سكرية واحلديدية يف �شوارع املدينة‬ ‫وم��داخ�ل�ه��ا‪ ،‬و� �س�يرت ع���ش��رات ال��دوري��ات ال��راج�ل��ة‬ ‫واملحمولة واخليالة‪.‬‬ ‫و�أعلنت �سلطات االح�ت�لال عن �إغ�لاق حاجز‬ ‫قلنديا �أم��ام حركة ال�سيارات ذها ًبا و�إي��ا ًب��ا مل��دة ‪22‬‬ ‫�ساعة‪ ،‬اعتبا ًرا من ال�ساعة الثانية ع�شرة من ظهر‬ ‫االثنني حتى العا�شرة من �صباح اليوم الثالثاء‪،‬‬ ‫و�سيتم اقت�صار العبور على حركة امل�شاة فقط‪.‬‬ ‫ومل تتوقف انتهاكات االحتالل وم�ستوطنيه‬ ‫للم�سجد الأق �� �ص��ى خ�ل�ال ال���ش�ه��ر ال�ف���ض�ي��ل‪ ،‬بل‬ ‫ت�صاعدت حدة االقتحامات‪ ،‬واالعتداء على امل�صلني‬

‫املعتكفني فيه من خ�لال اعتقالهم و�إبعادهم عن‬ ‫الأق�صى‪ ،‬يف انتهاكٍ �صار ٍخ حلرمته‪.‬‬ ‫و�أن�ه��ت دائ��رة الأوق��اف الإ�سالمية يف القد�س‬ ‫كافة ا�ستعداداتها ال�ستقبال جموع امل�صلني الذين‬ ‫�سي�ؤمون امل�سجد الأق�صى اليوم لإحياء ليلة القدر‪،‬‬ ‫حيث و�ضعت الربامج والدرو�س الدينية والوعظ‬ ‫والإر�شاد‪ ،‬ومت �إعداد حلقات الذكر وقراءة القر�آن‬ ‫الكرمي‪.‬‬ ‫وقال من�سق جلان النظام يف امل�سجد الأق�صى‬ ‫ر� �ض��وان ع �م��رو �إن ك��اف��ة ط��واق��م دائ� ��رة الأوق� ��اف‬ ‫ا�ستنفرت جهودها و�أع�ل�ن��ت جاهزيتها ال�ستقبال‬ ‫امل�صلني يف امل�سجد الأق�صى م��ن �أج��ل �أداء �صالة‬ ‫الع�شاء والرتاويح ولإحياء ليلة القدر‪.‬‬ ‫و�أو��ض��ح �أن املئات من متطوعي جل��ان النظام‬ ‫يعملون م��ن �أج ��ل احل �ف��اظ ع�ل��ى الأم ��ن وال�ن�ظ��ام‬ ‫بامل�سجد‪ ،‬ب��الإ��ض��اف��ة �إىل �أن ه�ن��اك ت�ع��زي��زات على‬ ‫م���س�ت��وى جل ��ان ال�ن�ظ��اف��ة واال� �س �ع��اف وال �ط ��وارئ‪،‬‬ ‫وك��ذل��ك ف��ري��ق الإط� �ف ��اء وال ��دف ��اع امل� ��دين‪ ،‬وف��رق‬ ‫ال�صيانة العاجلة مثل الكهرباء وامل�ي��اه والإن ��ذار‬ ‫املبكر وال�سماعات‪.‬‬ ‫و�أ�شار �إىل �أنه مت توزيع ع�شرات �آالف وجبات‬ ‫الإف �ط��ار وال�سحور على امل�صلني‪ ،‬كما مت جتهيز‬ ‫ال �ط��واق��م وال �ل �ج��ان ال���ص�ح�ي��ة‪ ،‬م��ن �أج� ��ل ت�ق��دمي‬ ‫اخلدمات ال�صحية للم�صلني‪.‬‬ ‫وع��ن الإج� ��راءات الإ��س��رائ�ي�ل�ي��ة‪� ،‬أو� �ض��ح عمرو‬ ‫�أن �سلطات االحتالل �شددت من �إجراءاتها للغاية‬ ‫ب��امل��دي�ن��ة امل�ق��د��س��ة ويف حم�ي��ط امل���س�ج��د الأق���ص��ى‪،‬‬ ‫وعلى املعابر واحلواجز‪ ،‬و�سط م�ضايقات للم�صلني‬

‫واعتقاالت على �أبواب امل�سجد‪.‬‬ ‫من جهتها‪ ،‬دعت جلنة النظام جميع الوافدين‬ ‫للم�سجد �إىل احلفاظ على حرمة امل�سجد ونظافته‬ ‫والهدوء فيه‪ ،‬واغتنام الدقائق الثمينة يف العبادة‬ ‫والذكر وااللتزام بتعليمات حرا�س الأق�صى وجلان‬ ‫ال�ن�ظ��ام والإب �ق��اء على امل���س��ارات مفتوحة وجتنب‬ ‫التدافع‪.‬‬ ‫و�أع�ل�ن��ت جلنة نظام فتيات الأق���ص��ى العاملة‬ ‫يف �صحن ال�صخرة امل�شرفة ا�ستنفار كافة طاقمها‬ ‫وطاقتها على م��دار ال�ساعات القادمة تطوعًا يف‬ ‫�سبيل اهلل‪ ،‬وذلك بدءًا من �آذان ع�صر اليوم وحتى‬ ‫مطلع فجر يوم غد‪.‬‬ ‫و�أ�شارت اللجنة �إىل �أنها �ستنفذ � ً‬ ‫أي�ضا حملتني‬ ‫للنظافة يف �ساحات �صحن قبة ال�صخرة الأوىل بعد‬ ‫مغرب اليوم والثانية بعد فجر غد‪ ،‬داعية كل من‬ ‫بو�سعها التطوع وامل�شاركة يف ه��ذا الأج��ر العظيم‬ ‫للنفري �إىل مقر اللجنة يف قبة الأرواح �شمال غرب‬ ‫�صحن ال�صخرة‪.‬‬ ‫ولفتت �إىل �أن��ه �سيتم جمع وت�سليم الأطفال‬ ‫املفقودين يف جميع �ساحات امل�سجد الأق�صى يف مقر‬ ‫اللجنة بالتعاون مع حرا�س امل�سجد‪.‬‬ ‫ويف ال �� �س �ي��اق‪� ،‬أع �ل �ن��ت ��ش��رط��ة االح �ت�ل�ال عن‬ ‫�إغالق حماور الطرقات بالقد�س اليوم �أمام حركة‬ ‫املركبات ما بني ال�ساعات (‪ 13:00‬وحتى ‪)21:00‬‬ ‫يف ال �� �ش��وارع امل�ح�ي�ط��ة ب��امل��دي�ن��ة‪ ،‬وه��ي (ال�سلطان‬ ‫�سليمان‪ ،‬وادي اجلوز‪ ،‬طريق �أريحا‪� ،‬صموئيل بني‬ ‫عديه‪� ،‬شارع هعوفيل‪� ،‬شارع نابل�س‪� ،‬صالح الدين‪،‬‬ ‫ومعالوت عري دافيد)‪.‬‬

‫ك�م��ا �سيتم م��ا ب�ين ال���س��اع��ات (‪ 21:00‬وحتى‬ ‫‪� )8:00‬إغ�لاق حركة امل��رور يف �شوارع (�سديروت‬‫بار ليف قرب مقر قيادة �شرطة االحتالل جنوب‬ ‫امل��دي�ن��ة‪ ،‬و�سيتم حت��وي��ل ح��رك��ة امل ��رور نحو �أن�ف��اق‬ ‫�أ�شكول)‪.‬‬ ‫بالإ�ضافة �إىل �إغالق طريق اخلليل من �شارع‬ ‫"مرمي هح�شمونائيت" اجت ��اه ��ش�م��ال امل��دي�ن��ة‪،‬‬ ‫و�سيتم حتويل حركة امل��رور �إىل طريق بيت حلم‪،‬‬ ‫و�إغالق �شارعي "هت�ستنحنيم وحيل ههند�ساه"‪.‬‬ ‫وب � �ه ��ذا ال� ��� �ص ��دد‪� ،‬أدان� � � ��ت وزارة اخل��ارج �ي��ة‬ ‫واملغرتبني �سيا�سة و�إجراءات االحتالل العن�صرية‬ ‫ال�ت��ي تنتهك ب�شكلٍ ��ص��ارخ م�ب��ادئ ح��ري��ة العبادة‪،‬‬ ‫وحرية الو�صول �إىل �أماكن العبادة‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ارت اخل��ارج�ي��ة يف ب�ي��ان �صحفي �إىل �أن‬ ‫احل�ك��وم��ة الإ��س��رائ�ي�ل�ي��ة حت��ول ال�ق��د���س �إىل ثكنة‬ ‫ع�سكرية وك�أنها تعيد احتاللها من جديد �ساعات‬ ‫قليلة قبل ليلة ال �ق��در‪ ،‬حيث ح�شدت امل��زي��د من‬ ‫ق��وات�ه��ا و� �ش��ددت �إج��راءات �ه��ا وق�ي��وده��ا على حركة‬ ‫املواطنني والتجار داخ��ل املدينة املقد�سة‪ ،‬و�أعلنت‬ ‫�أنها �ستغلق حاجز قلنديا وحاجز بيت حلم �أم��ام‬ ‫حركة ال�سيارات‪.‬‬ ‫وق��ال��ت �إن ه��ذه الإج� � ��راءات خ�ي ُ�ر دل �ي��لٍ على‬ ‫ه�م�ج�ي��ة االح �ت�ل�ال وزي ��ف م �ق��والت��ه ح ��ول ح��ري��ة‬ ‫ال�ع�ب��ادة يف ال�ق��د���س‪ ،‬وه��ي دليل جديد �أن القد�س‬ ‫املحتلة فل�سطينية عربية بامتياز‪ ،‬و�ستبقى بالرغم‬ ‫م��ن احل ��رب ال���ش��ر��س��ة ال �ت��ي ت��واج�ه�ه��ا ال�ع��ا��ص�م��ة‬ ‫الأبدية لدولة فل�سطني‪.‬‬

‫واشنطن تستدعي سفريها لدى "إسرائيل" لبحث‬ ‫"صفقة القرن"‬ ‫وا�شنطن ‪ -‬وكاالت‬ ‫ا� �س �ت��دع��ت الإدارة الأم��ري �ك �ي��ة � �س �ف�يره��ا يف‬ ‫"�إ�سرائيل"‪ ،‬دي�ف�ي��د ف��ري��دم��ان‪� ،‬إىل العا�صمة‬ ‫وا��ش�ن�ط��ن ل�ب�ح��ث "�صفقة القرن" ال �ت��ي يعدها‬ ‫الرئي�س دونالد ترمب‪ ،‬لل�سالم يف ال�شرق الأو�سط‪.‬‬ ‫و�أو�ضحت �صحيفة "�إ�سرائيل اليوم" العربية‬ ‫�أم�س االثنني‪� ،‬أنه "بعد �أن �ألغت وزيرة اخلارجية‬ ‫الأوروبية‪ ،‬فيدريكا موغريني م�شاركتها يف م�ؤمتر‬ ‫اللجنة اليهودية الأمريكية‪ ،‬وهو امل�ؤمتر اليهودي‬ ‫الأمريكي يف الدميقراطية والإجنازات االقت�صادية‬ ‫"‪ "AJC‬بالقد�س املحتلة‪ ،‬ف�إنه �سيتغيب عنه �أحد‬ ‫امل�ت�ح��دث�ين الرئي�سيني‪ ،‬وه��و ال�سفري الأم��ري�ك��ي‬ ‫ديفيد فريدمان"‪.‬‬ ‫و�أ�شارت �إىل �أن فريدمان‪ ،‬ترك ر�سالة م�سجلة‬ ‫ج��اء فيها‪�" :‬أنا �آ�سف لأنني ال �أ�ستطيع �شخ�صيا‬ ‫التواجد معكم الليلة يف امل�ؤمتر‪ ،‬فعندما ت�شاهدون‬ ‫التحية �س�أكون يف وا�شنطن"‪.‬‬ ‫و�أك� ��دت ال���ص�ح�ي�ف��ة‪� ،‬أن ه �ن��اك "�سببا مثريا‬ ‫لالهتمام وراء غ�ي��اب فريدمان"‪ ،‬يف ح�ين �صرح‬ ‫ج�ي�ف��ري �أرون �� �س��ون‪ ،‬وه��و �أح ��د ك �ب��ار امل�ت�برع�ين لـ‬ ‫‪ ،AJC‬ب ��أن "فريدمان ل��ن ي ��أت لأن��ه ا�ستدعي‬ ‫لإجراء مناق�شات عاجلة يف وا�شنطن ب�ش�أن عملية‬ ‫ال�سالم"‪.‬‬ ‫و�أك ��دت ال�سفارة الأم��ري�ك�ي��ة ل��دى االح�ت�لال‪،‬‬ ‫�أن "فريدمان غادر �إىل الواليات املتحدة‪ ،‬وخالل‬ ‫رح�ل�ات ��ه ه� �ن ��اك‪�� ،‬س�ت�ع�ق��د اج �ت �م��اع��ات يف وزارة‬ ‫اخلارجية والبيت الأبي�ض"‪ ،‬دون التطرق ملزيد‬ ‫من التفا�صيل‪.‬‬ ‫وذك ��رت ال�صحيفة الإ��س��رائ�ي�ل�ي��ة‪� ،‬أن "رحلة‬ ‫ال�سفري فريدمان املفاجئة‪ ،‬ت��أت��ي يف ظ��ل العديد‬ ‫من التقارير التي �أفادت ب�أن الإدارة الأمريكية على‬ ‫و�شك تقدمي خطتها ال�سيا�سية قريبا"‪ ،‬والتي باتت‬ ‫تعرف با�سم "�صفقة القرن"‪.‬‬ ‫و�أك� ��د م���ص��در يف ال�ب�ي��ت الأب �ي ����ض ل�صحيفة‬ ‫"�إ�سرائيل اليوم"‪� ،‬أن "اخلطة لي�ست جاهزة بعد‬ ‫ولكنها دخلت يف مراحلها النهائية"‪.‬‬ ‫وتعكف �إدارة ترمب منذ ف�ترة على �إع��داد ما‬ ‫ب��ات يعرف با�سم "�صفقة القرن"‪ ،‬وال�ت��ي تهدف‬

‫ال�سفارة الأمريكية‪ :‬فريدمان ا�ستدعي �إىل وا�شنطن لإجراء م�شاورات يف وزارة اخلارجية‬

‫وفق مراقبني �إىل ت�صفية الق�ضية الفل�سطينية‪.‬‬ ‫وح� ��ول م �� �ش��روع ال �ت �� �س��وي��ة‪ ،‬وغ �ي��اب �أف� ��ق حل‬ ‫�سيا�سي‪ ،‬ق��ال رئي�س ال��وزراء الإ�سرائيلي بنيامني‬ ‫نتنياهو يف كلمة �أم��ام امل�ؤمتر اليهودي‪" :‬امل�شكلة‬ ‫ال�ت��ي ت��واج�ه�ن��ا‪ ،‬وال���س�ب��ب ال ��ذي ال يجعلنا نحقق‬ ‫ال �� �س�لام‪ ،‬ه��و ل��دى الفل�سطينيني‪ ،‬ومعار�ضتهم‬ ‫ل��دول��ة يهودية"‪ ،‬وف ��ق م��ا �أورده م��وق��ع "‪"I24‬‬ ‫الإ�سرائيلي‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف‪" :‬وافقت على نقا�ش خطة ال�سالم‬ ‫ال� �ت ��ي ط��رح �ه��ا ج� ��ون ك�ي��ري (وزي � � ��ر اخل��ارج �ي��ة‬ ‫الأمريكية ال�سابق)‪ ،‬وعندما �س�أل عبا�س عن ذلك‬ ‫وق��ال ل��ه �إن نتنياهو م�ستعد‪ ،‬ف�م��اذا ع�ن��ك‪� ،‬أج��اب‬ ‫عبا�س ب�أنه �سيفكر بذلك‪ ،‬ومل يعد بجواب"‪ ،‬وفق‬

‫قوله‪.‬‬ ‫وزعم نتنياهو‪� ،‬أن "امل�شكلة لي�ست باالعرتاف‬ ‫ب��ال��دول��ة ال�ف�ل���س�ط�ي�ن�ي��ة‪ ،‬امل���ش�ك�ل��ة دائ �م ��ا تعلقت‬ ‫باالعرتاف بالدولة اليهودية"‪ ،‬م�ضيفا‪�" :‬إذا �أراد‬ ‫عبا�س �صنع ال�سالم‪ ،‬ف�إن عليه االعرتاف بالدولة‬ ‫اليهودية"‪.‬‬ ‫ويف � �س �ي��اق م �ت �� �ص��ل‪ ،‬دع� ��ا م �ب �ع��وث ال��رئ �ي ����س‬ ‫الأم��ري �ك��ي �إىل ال �� �ش��رق الأو�� �س ��ط وامل �� �س ��ؤول عن‬ ‫ا� �س �ت �ئ �ن��اف "مباحثات ال�سالم" الإ� �س��رائ �ي �ل �ي��ة‬ ‫الفل�سطينية جي�سون غرينبالت‪ ،‬ي��وم الأح��د �إىل‬ ‫"�إق�صاء كبري امل�ف��او��ض�ين الفل�سطيني‪� ،‬صائب‬ ‫عريقات"‪.‬‬ ‫ويف مقال له ب�صحيفة "ه�آرت�س" الإ�سرائيلية‪،‬‬

‫اتهم املبعوث الأمريكي عريقات‪" ،‬بت�أجيج ال�صراع‬ ‫وع��رق �ل��ة ال �ت �ق��دم ن �ح��و ال�سالم"‪ ،‬وج � ��اء م�ق��ال‬ ‫غرينبالت ردا على مقال مل�س�ؤول ملف املفاو�ضات‬ ‫الفل�سطينية قبل �شهر‪ ،‬حيث هاجم فيه الإدارة‬ ‫الأمريكية‪.‬‬ ‫يذكر �أن املنظمة اليهودية الأمريكية والتي‬ ‫ت �ع��رف اخ �ت �� �ص��ارا ب �ـ ‪ ،AJC‬ت�ع�م��ل ع �ل��ى ت�ع��زي��ز‬ ‫ال �ع�لاق��ات ب�ين ال��والي��ات امل�ت�ح��دة و"�إ�سرائيل"‪،‬‬ ‫وتقدم الدعم لالحتالل يف خمتلف املجاالت‪ ،‬كما‬ ‫�أنها �ساهمت يف ال�سنوات الأخرية يف ا�ستقطاب �ستة‬ ‫�آالف دبلوما�سي و�صحفي وقائد ر�أي عام عاملي من‬ ‫‪ 90‬دولة لدعم "�إ�سرائيل"‪.‬‬


‫‪9‬‬

‫عربي ودولي‬

‫الثالثاء (‪ )12‬حزيران (‪ ) 2018‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )25‬العدد (‪)3972‬‬

‫وزير خارجية كوريا الشمالية‬ ‫يصف نتنياهو باملجرم الكاذب‬

‫قمة ترمب‪ -‬كيم اليوم وأنظار العالم صوب سنغافورة‬

‫�أنقرة ‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫وج��ه وزي��ر خ��ارج�ي��ة ك��وري��ا ال�شمالية‪ ،‬ري ي��ون��غ ‪ -‬ه��و‪� ،‬أم�س‬ ‫ّ‬ ‫االثنني‪ ،‬انتقادا الذعا‪ ،‬لرئي�س الوزراء الإ�سرائيلي بنيامني نتنياهو‪،‬‬ ‫و�صفا �إياه بـ"ال�صهيوين املتطرف" و"املجرم الكاذب"‪.‬‬ ‫انتقاد "ري" جاء يف تغريدة له على ح�سابه يف موقع تويرت‪،‬‬ ‫ع�ل��ى م �ق�ترح لنتنياهو ح��ول ت �ق��دمي �إ� �س��رائ �ي��ل م���س��اع��دة لإي ��ران‬ ‫لإنقاذها من حالة اجلفاف‪.‬‬ ‫وجاء يف التغريدة‪" :‬نتنياهو ال�صهيوين املتطرف‪ ،‬يعر�ض املاء‬ ‫على �إي��ران‪ ،‬وه��و جم��رم ك��اذب �أي �أن��ه لن يفعلها‪ ،‬كما �أن��ه ال يهتم‬ ‫بتوفري املياه لقطاع غزة؛ بل مينعها عنهم ويقتلهم بدال من ذلك"‪.‬‬ ‫ويوم الأحد‪ ،‬ن�شرت وزارة اخلارجية الإ�سرائيلية مقطع فيديو‬ ‫لرئي�س ال��وزراء بنيامني نتياهو‪ ،‬وهو يقدم م�ساعدة بالده لإيران‬ ‫لإيجاد حل للجفاف الذي تعاين منه‪.‬‬ ‫و�أو� �ض��ح نتياهو‪� ،‬أن ب�ل�اده �ستطلق موقعا �إل�ك�ترون�ي��ا باللغة‬ ‫الفار�سية حول حتلية املياه‪.‬‬

‫كواالملبور ‪ -‬وكاالت‬

‫السعودية تجند نساء لحراسة الحدود‬ ‫الريا�ض ‪ -‬وكاالت‬ ‫�أعلنت املديرية العامة حلر�س احلدود يف ال�سعودية فتح باب القبول‬ ‫للوظائف الن�سائية الع�سكرية يف مناطق ع��دة‪ ،‬بينها ال��ري��ا���ض ومكة‬ ‫املكرمة وع�سري‪� ،‬إىل جانب جازان وجنران اللتني تتعر�ضان لهجمات من‬ ‫جماعة احلوثي‪.‬‬ ‫وقالت املديرية �إنه يجب �أن تكون املتقدمة للتجنيد �سعودية الأ�صل‬ ‫وامل��ول��د‪ ،‬و�أال تكون موظفة مدنية �أو ع�سكرية �أو مف�صولة‪ ،‬و�أن تكون‬ ‫ح�سنة ال�سرية وال�سلوك وغ�ير حمكوم عليها ب��الإدان��ة بجرمية خملة‬ ‫بال�شرف والأمانة‪ ،‬و�أن تكون حا�صلة على هوية وطنية م�ستقلة‪.‬‬ ‫كما ا�شرتطت �أال يقل عمر املتقدمة عن ‪ 25‬عاما وال يزيد عن ‪،35‬‬ ‫و�أن يكون احلد الأدنى للطول ‪� 160‬سم للأعمال امليدانية‪ ،‬و‪� 155‬سم لبقية‬ ‫الأعمال على �أن يتنا�سب الطول مع الوزن‪.‬‬ ‫وكذلك يجب �أال تكون متزوجة من غري �سعودي و�أن جتتاز جميع‬ ‫مراحل و�إجراءات القبول واملقابلة ال�شخ�صية‪.‬‬ ‫وم��ن بني ال�شروط كذلك‪� ،‬أن يكون احل��د الأدن��ى للم�ؤهل العلمي‬ ‫هو الثانوية العامة وما يعادلها‪ ،‬وبالن�سبة لل�شهادات ال�صادرة من خارج‬ ‫اململكة يجب معادلتها من وزارة التعليم مع �إرفاق �صورة املعادلة مع �أ�صل‬ ‫ال�شهادة‪.‬‬ ‫ويكون حتديد واختيار مراجعة جلنة القبول يف ا�ستمارة القبول‬ ‫الإلكرتونية عند تقدمي الطلب عرب من�صة (�أب�شر توظيف) مبناطق‬ ‫التعيني نف�سها‪.‬‬ ‫و�أف ��ادت ب ��أن على املتقدمة عند مراجعة جل��ان القبول ا�صطحاب‬ ‫�أ�صول امل�ؤهالت العلمية مع �صورة منها للمطابقة والهوية الوطنية مع‬ ‫�صورة للمطابقة‪ ،‬ودفرت العائلة مع �صورة للمطابقة‪.‬‬ ‫ودعا البيان �إىل التقيد مبواعيد مراجعة اللجنة‪ ،‬و�أو�ضح �أنه يحق‬ ‫للجنة ا�ستبعاد �أي متقدمة ال تلتزم باملواعيد املحددة لها يف املراجعة‪.‬‬ ‫وقد تناولت ح�سابات يف تويرت هذا التطور حتت عناوين من قبيل‬ ‫"ال�سعودية ت�سمح بتجنيد الن�ساء‪ ،‬وظائف ع�سكرية للن�ساء"‪.‬‬ ‫وم��ن املناطق التي �سيجري توظيف الن�ساء يف حر�سها احل��دودي‬ ‫منطقتا ج��ازان وجن��ران اللتان تتعر�ضان من حني لآخ��ر لهجمات من‬ ‫ملي�شيا جماعات احلوثي‪.‬‬

‫أردوغان‪ :‬رغم كافة الهجمات واألالعيب‬ ‫يواصل اقتصادنا نموه القوي‬ ‫�أنقرة ‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫قال الرئي�س الرتكي رجب طيب �أردوغان �أم�س االثنني �إنّ االقت�صاد‬ ‫ال�ترك��ي ي��وا��ص��ل من��وه ال �ق��وي‪ ،‬رغ��م ك��اف��ة الأالع �ي��ب وال�ه�ج�م��ات التي‬ ‫يتعر�ض لها‪.‬‬ ‫و�أو� �ض��ح �أردوغ � ��ان يف ت�غ��ري��دة ع�ل��ى ح�سابه اخل��ا���ص يف ت��وي�تر‪� ،‬أنّ‬ ‫االقت�صاد الرتكي �أظهر �أدا ًء جيدا خالل الربع الأول من العام اجلاري‪،‬‬ ‫وا�ستطاع �أن ينمو بن�سبة ‪ 7.4‬باملائة‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أردوغان �أن اقت�صاد بالده كان قد حقق منوا بالن�سبة نف�سها‬ ‫(‪ 7.4‬باملائة) خالل العام املن�صرم‪.‬‬ ‫وخالل الربع الأول من ‪ ،2018‬حقق االقت�صاد الرتكي املرتبة الأوىل‬ ‫يف النمو بني دول منظمة التنمية االقت�صادية والتعاون‪ ،‬والثانية بني دول‬ ‫جمموعة الع�شرين ال�صناعية‪.‬‬ ‫ويف وق��ت �سابق �أعلنت هيئة الإح�صاء الرتكية‪ ،‬حتقيق االقت�صاد‬ ‫ال�ترك��ي خ�لال ال��رب��ع الأول م��ن ال�ع��ام اجل��اري ‪ ،2018‬من��وا بن�سبة ‪7.4‬‬ ‫باملائة‪ ،‬مقارنة بالفرتة نف�سها من العام املا�ضي‪.‬‬ ‫وتوقع خرباء منو االقت�صاد الرتكي يف الربع الأول من العام احلايل‪،‬‬ ‫بن�سبة ‪ 6.9‬باملائة‪.‬‬

‫تتجه �أنظار العامل ب�أ�سره اليوم �إىل �سنغافورة‬ ‫ملتابعة القمة التاريخية بني الرئي�س الأمريكي‬ ‫دون��ال��د ت��رم��ب وال��زع�ي��م ال �ك��وري ال���ش�م��ايل كيم‬ ‫ج��ون��غ �أون‪ ،‬بينما �سعى م���س��ؤول��ون �إىل تقريب‬ ‫وج�ه��ات النظر بينهما ح��ول الرت�سانة النووية‬ ‫لكوريا ال�شمالية‪.‬‬ ‫وبعد �أن �شارك ترمب يف قمة ملجموعة ال�سبع‬ ‫�شهدت توتراً �شديداً مع حلفاء بالده �إثر رف�ضه‬ ‫املوافقة على البيان اخلتامي لتلك القمة‪ ،‬عاد‬ ‫وع�ّب�رّ الإث�ن�ين ع��ن تفا�ؤله وحما�سته يف تغريدة‬ ‫"�سعيد لأنني يف �سنغافورة‪ ،‬حما�سة يف الأجواء"‪.‬‬ ‫وق��ال ترمب �أث�ن��اء اجتماع عمل على م�أدبة‬ ‫غداء مع رئي�س وزراء �سنغافورة يل ه�سني لونغ‬ ‫"�أعتقد �أن الأم ��ور �ستتم ب�شكل جيد جدا"‪.‬‬ ‫وحتدث وزير اخلارجية الأمريكية مايك بومبيو‬ ‫ال� ��ذي ال �ت �ق��ى ك �ي��م م��رت�ين يف ب �ي��ون��غ ي��ان��غ‪ ،‬عن‬ ‫لقاءات "�أ�سا�سية ومف�صلة" بني وفدي البلدين‬ ‫العدوين‪.‬‬ ‫و ُتنعقد القمة التي مل يكن ممكناً تخيلها قبل‬ ‫ب�ضعة �أ�شهر عندما كان ترمب وكيم منخرطني‬ ‫يف ت�صعيد كالمي ُينبئ بالأ�سو�أ‪� ،‬صباح الثالثاء‬ ‫يف فندق فخم يف عا�صمة هذا البلد الآ�سيوي‪.‬‬ ‫وتعترب القمة التي ُتربز على ال�ساحة الدولية‬ ‫زع�ي��م ن�ظ��ام منغلق للغاية ُت �ع � ّد تنقالته خ��ارج‬ ‫بالده على �أ�صابع اليد الواحدة‪ ،‬تناز ًال كبرياً من‬ ‫جانب الواليات املتحدة‪ .‬و�أو�ضح الباحث يف مركز‬ ‫الدرا�سات اال�سرتاتيجية والدولية يف وا�شنطن‬ ‫بوري�س توكا�س لوكالة "فران�س بر�س" �أنه "منذ‬ ‫‪ 25‬عاما حت��اول ك��وري��ا ال�شمالية احل�صول على‬ ‫لقاء مع رئي�س �أمريكي �أثناء �أدائه مهامه"‪.‬‬ ‫ع�صر جديد‬ ‫م��ن امل�ف�تر���ض �أن تتمحور ال�ن�ق��ا��ش��ات ح��ول‬ ‫طموحات بيونغ يانغ الذرية التي تخ�ضع لعقوبات‬ ‫دولية �صارمة فر�ضها جمل�س الأمن الدويل على‬ ‫م ّر ال�سنوات والأزمات‪.‬‬ ‫وكتب بومبيو يف تغريدة "ال نزال م�صممني‬ ‫على التو�صل �إىل نزع كامل لأ�سلحة �شبه اجلزيرة‬ ‫الكورية النووية‪ ،‬يكون قاب ً‬ ‫ال للتحقق وال رجوع‬ ‫عنه"‪.‬‬

‫لقاء منفرد بني ترمب وكيم قبيل القمة الر�سمية‬

‫وحت ��دث ��ت وك ��ال ��ة �أن� �ب ��اء ك ��وري ��ا ال���ش�م��ال�ي��ة‬ ‫الر�سمية يف تقرير حول تنقالت زعيم بيونغ يانع‬ ‫عن بزوغ "ع�صر جديد" م�ؤكدة �أن جدول �أعمال‬ ‫القمة �سي�شمل �إ�ضافة اىل نزع الأ�سلحة النووية‬ ‫"�آلية للمحافظة على ال�سالم الدائم وامل�ستدام يف‬ ‫�شبه اجلزيرة الكورية"‪.‬‬ ‫ور�أى م�س�ؤول �أمريكي كبري يف هذه اجلملة‬ ‫"ر�سالة تفا�ؤل"‪ .‬لكن املطلب الأمريكي يرتكز‬ ‫منذ �سنوات على املوقف الكوري ال�شمايل املتعنت‪.‬‬ ‫يف ع��ام ‪ 1994‬وبعدها يف ‪� ،2005‬أب��رم��ت اتفاقات‬ ‫لكن �أيا منها مل يت ّم تطبيقه فعليا وكثفت كوريا‬

‫ال�شمالية منذ ‪ 2006‬جتاربها النووية والبالي�ستية‪،‬‬ ‫حتى الت�صعيد اخلطري العام املا�ضي‪.‬‬ ‫وي �ع � ّول ت��رم��ب خ�ل�ال ل�ق��ائ��ه م��ع ك �ي��م‪ ،‬على‬ ‫حد�سه ومهارات التفاو�ض التي يقول �إنه يتميز‬ ‫بها‪ .‬ويف حني حتدثت الإدارة الأمريكية عن اتفاق‬ ‫ت��اري�خ��ي ��س�ي�برم يف ‪ 12‬ح��زي��ران‪/‬ي��ون �ي��و‪ ،‬عملت‬ ‫م ��ؤخ��را على التخفيف م��ن م�ستوى التوقعات‪،‬‬ ‫م�شرية �إىل بدء "عملية" غري م�سبوقة‪.‬‬ ‫و�ص ّرح اخلبري يف ال�سيا�سة اخلارجية جيفري‬ ‫لوي�س "ترمب ق��دم بب�ساطة ه��ذه اللقاءات �إىل‬ ‫ال �ك��وري�ين ال���ش�م��ال�ي�ين م��ن دون احل���ص��ول على‬

‫�أي تقدم"‪ ،‬م�ضيفاً "يبدو وا�ضحا منذ البداية‬ ‫�أن كوريا ال�شمالية لي�س لديها نية التخلي عن‬ ‫تر�سانتها النووية"‪.‬‬ ‫ويف ال��وق��ت ال ��ذي �أك ��د ف�ي��ه ق�ط��ب الأع �م��ال‬ ‫اجلمهوري �أنه لي�س بحاجة فع ً‬ ‫ال �إىل التح�ضري‬ ‫للقمة‪ ،‬يحاول فريقه �إعطاء �صورة رئي�س مواظب‬ ‫يركز على عمله‪� .‬إال �أن ترمب �شن هجوماً عرب‬ ‫ت��وي�تر يف ال�صباح خ�ص�صه للتوتر ال�شديد مع‬ ‫�أوروبا وكندا وذلك على خلفية احلرب التجارية‬ ‫بني وا�شنطن وحلفائها‪.‬‬

‫مصر‪ :‬ضغوط على معتقلني لتوقيع إقرارات نبذ العنف‬ ‫القاهرة ‪ -‬وكاالت‬ ‫ظهرت �إقرارات نبذ العنف التي تتب ّناها وزارة‬ ‫ال��داخ�ل�ي��ة امل�صرية جم ��دداً يف ال�سجون امل�صرية‬ ‫خالل الفرتة املا�ضية‪ ،‬و�سط �شكوك حول الهدف‬ ‫م�ن�ه��ا‪ ،‬خ�صو�صاً يف ظ��ل ع��دم وج ��ود ج ��دوى لها‪.‬‬ ‫ولي�ست امل ��رة الأوىل ال�ت��ي تظهر فيها م�ث��ل ه��ذه‬ ‫الإق� � � ��رارات يف ال �� �س �ج��ون امل �� �ص��ري��ة‪ ،‬ال �ت��ي ُع��رف��ت‬ ‫�إع�لام �ي �اً ب��ا��س��م "�إقرارات التوبة"‪ ،‬يف حم��اول��ة‬ ‫لل�ضغط على بع�ض املعتقلني للتوقيع عليها مقابل‬ ‫�إطالق �سراحهم‪.‬‬ ‫واعترب مراقبون �أن "هذه الإقرارات ال فائدة‬ ‫م�ن�ه��ا‪ ،‬وت �خ��دم ال �ن �ظ��ام احل ��ايل ب���ص�ف��ة �أ��س��ا��س�ي��ة‪،‬‬ ‫مل�ح��اول��ة جتميل � �ص��ورة ن�ظ��ام ال�سي�سي خ��ارج�ي�اً‪،‬‬ ‫بدعوى �أن��ه ال توجد لديه م�شكلة يف التعامل مع‬ ‫�أف��راد الإخ��وان �أو التيار الإ�سالمي"‪ .‬و�أ�شاروا �إىل‬ ‫�أن "هذه الإقرارات متثل ورقة قوة للنظام احلايل‬ ‫�أم��ام املجتمع ال ��دويل‪ ،‬لأن�ه��ا ت��ؤك��د �صحة موقفه‬ ‫مبمار�سة التيار الإ�سالمي املوايل للرئي�س املعزول‬ ‫حممد مر�سي للعنف‪ ،‬وفقاً لهذه الإق��رارات التي‬ ‫ي��وق��ع عليها بع�ض املعتقلني‪ ،‬ال��ذي��ن لي�سوا على‬

‫�صلة ب�أزمة �إطاحة مر�سي"‪.‬‬ ‫وك�شفت م�صادر متطابقة عن ظهور ما يعرف‬ ‫بـ"�إقرارات التوبة" يف ال�سجون مرة �أخرى خالل‬ ‫الفرتة املا�ضية‪ ،‬داخ��ل ال�سجون امل�صرية‪ .‬وقالت‬ ‫امل�صادر �إن "�إقرارات التوبة‪ ،‬التي هي يف الأ�سا�س‬ ‫�إق ��رارات لنبذ العنف‪ ،‬ت��وزع على املعتقلني خالل‬ ‫ال�شهرين املا�ضيني على وج��ه التحديد‪ ،‬من قبل‬ ‫� �ض �ب��اط الأم � ��ن ال��وط �ن��ي وم �ب��اح��ث ال�سجون"‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت �أن "ال�ضباط ي�ستدعون بع�ض املعتقلني‬ ‫�إىل مكاتبهم‪ ،‬ويفتحون حديثاً معهم حول الو�ضع‬ ‫احلايل يف الدولة‪ ،‬وم�س�ألة ت�أييد الإخ��وان‪ ،‬و�أن ما‬ ‫تخطط له جماعة الإخوان انتهى‪ ،‬وعليهم التفكري‬ ‫يف م�ستقبلهم"‪.‬‬ ‫وتابعت �أن "اختيار املعتقلني لي�س ع�شوائياً‪،‬‬ ‫ولكن وفقاً لتحريات داخل ال�سجن‪ ،‬عن املعتقلني‬ ‫الذين قد ي�ستجيبون للتوقيع على �إق ��رارات نبذ‬ ‫العنف‪ ،‬مع وعود ب�إطالق �سراحهم يف �أقرب فر�صة‬ ‫ممكنة‪ ،‬يف قوائم العفو الرئا�سي عن املعتقلني"‪.‬‬ ‫و�� �ش� �دّدت ع�ل��ى �أن "ثمة وع � ��وداً وت ��أك �ي��دات بعدم‬ ‫ال�ت�ع��ر���ض مل��ن ي�ت��م الإف � ��راج ع�ن�ه��م خ�ل�ال ال�ف�ترة‬ ‫املقبلة ح��ال التوقيع على ه��ذه الإق � ��رارات‪ ،‬طاملا‬ ‫�أنه مل ميار�س �أي ن�شاط �سيا�سي ب�أي �شكل كان‪ ،‬ال‬

‫تظاهرات �أو حتى معار�ضة توجهات النظام احلايل‪،‬‬ ‫وهذا �شرط �أ�سا�سي للإفراج عنهم"‪.‬‬ ‫ولفتت �إىل �أن��ه "عندما ي�س�أل املعتقلون عن‬ ‫م�س�ألة الإف��راج عنهم وتوقيت �إمت��ام ذل��ك‪ ،‬يتهرب‬ ‫ال���ض�ب��اط م��ن الإج��اب��ة ع��ن ه��ذه اجل��زئ�ي��ة ب�شكل‬ ‫وا��ض��ح و��ص��ري��ح‪ ،‬ويكتفون ب��ال�ق��ول �إن ه��ذا الأم��ر‬ ‫�سيكون يف �أق��رب فر�صة ممكنة‪ ،‬ولكن خ�لال مدة‬ ‫غري حمددة"‪ .‬و�أ�شارت �إىل �أنه "مت عر�ض التوقيع‬ ‫على �إق ��رارات نبذ العنف لعدد لي�س بالقليل من‬ ‫امل�سجونني اح�ت�ي��اط�اً‪ ،‬ال��ذي��ن ل��ن ي�شملهم العفو‬ ‫ال��رئ��ا� �س��ي ل �ع��دم احل �� �ص��ول ع �ل��ى ح �ك��م ن �ه��ائ��ي يف‬ ‫الق�ضايا املتهمني ف�ي�ه��ا‪ ،‬ول�ك��ن ال���ض�ب��اط وع��دوا‬ ‫بالإفراج عنهم خالل جل�سات جتديد احلب�س على‬ ‫ذمة الق�ضايا"‪.‬‬ ‫و�أكدت �أن "ال�ضباط �أكدوا لل�سجناء احتياطاً‬ ‫�أن الق�ضايا املتهمني فيها لن تغلق متاماً‪ ،‬ويف حال‬ ‫ال�ت��وق�ي��ع ع�ل��ى الإق � ��رارات واخل� ��روج م��ن ال�سجن‪،‬‬ ‫ميكن �أن يعودوا مرة �أخرى‪� ،‬إذا مار�سوا �أي ن�شاط‬ ‫�سيا�سي ب�أي �صورة كانت‪ ،‬مع الت�شديد على �ضرورة‬ ‫االلتزام بن�ص الإقرارات"‪.‬‬ ‫وحول ن�ص "الإقرارات"‪� ،‬أ�شارت امل�صادر ذاتها‬ ‫�إىل �أن "املعتقلني مل يطلعوا على ن�صو�ص وا�ضحة‬

‫امل �ع��امل‪ ،‬ول �ك��ن ُع��ر� �ض��ت عليهم ف �ح��واه��ا فقط"‪.‬‬ ‫و�شددت على "رف�ض بع�ض املعتقلني التوقيع على‬ ‫ه��ذه الإق� � ��رارات؛ لي�س لرف�ضهم ال �ف �ك��رة‪ ،‬ولكن‬ ‫بالأ�سا�س �أنهم مل ميار�سوا عنفاً قبل الدخول �إىل‬ ‫ال�سجن‪ ،‬ولكن مت القب�ض عليهم ج��راء مواقفهم‬ ‫ال���س�ي��ا��س�ي��ة‪ ،‬وب��ال �ت��ايل ف � ��إن ال �ت��وق �ي��ع دل �ي��ل على‬ ‫االع�تراف مبمار�سة العنف مبا يعطي م�صداقية‬ ‫للنظام احلايل"‪.‬‬ ‫وقالت امل�صادر �إن "الراف�ضني للتوقيع على‬ ‫الإق � � ��رارات ي��واج �ه��ون ردة ف�ع��ل ع�ن�ي�ف��ة م��ن قبل‬ ‫�ضباط ال�سجن‪ ،‬مبا دفع �إىل نقل بع�ضهم �إىل �سجن‬ ‫العقرب �شديد احلرا�سة‪ ،‬وتع ّر�ض بع�ضهم لتنكيل‬ ‫�شديد كاحلب�س االنفرادي واملنع من الرت ّي�ض"‪.‬‬ ‫و�أو��ض�ح��ت �أن "هذه الإق ��رارات �أح��دث��ت فتنة‬ ‫ب�ين املعتقلني‪ ،‬خ�صو�صاً �أن بع�ضهم مل يكن له‬ ‫عالقة بعودة مر�سي �إىل احلكم �أو التيار الإ�سالمي‪،‬‬ ‫ولكن اعتقل على خلفية معار�ضته النظام احلايل‪،‬‬ ‫وه��و ما دف��ع بع�ض املعتقلني �إىل احلديث عن �أن‬ ‫الإقرارات لي�ست �إال حماولة لإحداث فتنة وانق�سام‬ ‫داخل ال�سجون‪ ،‬يف ظل �أن قوائم العفو الرئا�سي من‬ ‫اختيار وزارة الداخلية فقط"‪.‬‬

‫الصدر ّ‬ ‫يحذر من حرب أهلية‪ ..‬واعتداءات شمال وغرب العراق‬ ‫بغداد ‪ -‬وكاالت‬ ‫ت���ص��اع��دت ح� �دّة ال�ت���ص��ري�ح��ات‪� ،‬أخ �ي �راً‪ ،‬يف ال �ع��راق ع�ل��ى خلفية‬ ‫احلريق ال��ذي ن�شب يف خم��ازن �صناديق اق�تراع جانب الر�صافة من‬ ‫بغداد‪ ،‬يوم الأح��د‪ ،‬و�أكرث هذه الت�صريحات خطورة جاءت من زعيم‬ ‫"التيار ال�صدري" مقتدى ال�صدر‪ ،‬الذي حذر من احتمال ن�شوب‬ ‫حرب �أهلية‪ ،‬ويتزامن ذلك مع �سل�سلة اعتداءات �ضربت البالد‪.‬‬ ‫وبالتزامن مع الأزم��ة ال�سيا�سية التي تع�صف بالبالد‪� ،‬شهدت‬ ‫مناطق �شمال وغرب العراق هجمات خمتلفة ا�ستهدفت مناطق �سكنية‬ ‫ومواقع لقوات الأمن العراقية خا�صة يف حمافظتي كركوك والأنبار‪.‬‬ ‫ويف ك��رك��وك‪ ،‬ق��ال م���س��ؤول��ون ب��الأم��ن ال �ع��راق��ي‪ ،‬يف ح��دي��ث مع‬ ‫"العربي اجلديد"‪� ،‬إن ‪� 17‬شخ�صاً �سقطوا بني قتيل وجريح بهجومني‬ ‫يف املدينة‪ ،‬الفتني �إىل �أن �أرب�ع��ة عنا�صر م��ن "احل�شد الع�شائري"‬ ‫�أ�صيبوا بهجوم �شنه م�سلحون على جتمع لهم يف بلدة يايجي جنوب‬ ‫غرب كركوك‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف امل�س�ؤولون "عند قيام القوات الأمنية وال�سيارات املدنية‬ ‫ب�ن�ق��ل اجل��رح��ى ان�ف�ج��رت ع �ب��وة ن��ا��س�ف��ة بامل�سعفني ت�سببت مبقتل‬ ‫�شخ�صني و�إ�صابة ‪� 11‬آخرين"‪.‬‬ ‫و�شهدت كركوك الليلة املا�ضية قيام م�سلحني جمهولني بقتل‬ ‫عازف مو�سيقى يدعى معن حممود مبنزله يف احلي الع�سكري جنوب‬ ‫املدينة‪.‬‬ ‫ي�أتي ذلك بعد �ساعات من اعتداء طاول �سوقاً �شعبياً يف مدينة‬ ‫اخلال�ص مبحافظة املجاورة‪� ،‬أدى �إىل مقتل و�إ�صابة ‪ 20‬عراقياً بينهم‬ ‫�أطفال ون�ساء‪.‬‬ ‫ويف الأنبار‪ ،‬قال قائد الفرقة ال�سابعة يف اجلي�ش العراقي اللواء‬ ‫نومان الزوبعي‪� ،‬إن القوات العراقية متكنت فجر الإثنني من قتل‬ ‫انتحاريني اثنني حاوال الت�سلل �إىل بلدة البغدادي غرب املحافظة‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف �أن "القوات الأمنية مت ّكنت من قتل انتحاريني اثنني‬ ‫من داع�ش بعد حما�صرتهما يف حي ال�شهداء يف البغدادي"‪ ،‬مبيناً �أنّ‬ ‫"الت�صدي للهجوم مت بناء على ورود معلومات دقيقة"‪.‬‬ ‫ويرى اخلبري بال�ش�أن العراقي‪ ،‬علي البدري‪� ،‬أن وجود �أكرث من‬ ‫خرق �أمني يف غ�ضون ‪� 24‬ساعة يبعث بر�سالة مفادها ب�أن البالد ت�سري‬ ‫نحو املجهول‪ ،‬مت�سائ ً‬ ‫ال "ما قيمة الن�صر على تنظيم داع�ش‪� ،‬إذا كانت‬ ‫اخلروقات والهجمات حتدث يف كل وقت وحني؟"‪.‬‬ ‫ولفت البدري‪� ،‬إىل �أنّ "الفرتة التي تلت �إعالن نتائج االنتخابات‬

‫زعيم "التيار ال�صدري" مقتدى ال�صدر‬

‫الت�شريعية التي �أج��ري��ت ال�شهر املا�ضي �شهدت زي��ادة ملحوظة يف‬ ‫الهجمات واخل��روق��ات‪ ،‬وال بد من قيام احلكومة واجلهات امل�س�ؤولة‬ ‫بالبحث عن �سبب ذلك"‪.‬‬ ‫وجه ال�صدر‪� ،‬صباح الإثنني‪ ،‬ر�سالة ح ّذر فيها من خطورة‬ ‫�سيا�سياً‪ّ ،‬‬ ‫الأو�ضاع يف العراق‪ ،‬م�ؤكداً �أن العراق بحاجة للتعاون والتكاتف وهو ال‬ ‫يزال يعاين من وط�أة االحتالل والإرهاب‪.‬‬ ‫وقال �أي�ضاً "لن �أبيع الوطن من �أجل املقاعد‪ ،‬ولن �أبيع ال�شعب‬ ‫من �أج��ل ال�سلطة‪ ،‬فالعراق يهمني‪ ،‬و�أم��ا املنا�صب فهي عندي �أهون‬

‫من عفطة عنز"‪ ،‬م�ضيفاً �أن "بائعي ثلثي العراق (يف �إ�شارة �إىل رئي�س‬ ‫الوزراء ال�سابق نوري املالكي) يريدونها بداية حلرب �أهلية"‪ .‬و�أ ّكد �أنه‬ ‫لن يكون طرفاً فيها‪.‬‬ ‫يف ال�سياق‪ ،‬ق ّلل القيادي يف حتالف "�سائرون"‪ ،‬التابع لـ"التيار‬ ‫ال�صدري"‪ ،‬النائب ال�سابق �صباح ال�ساعدي من �أهمية الأنباء التي‬ ‫حتدثت عن حرق ال�صناديق يف بغداد‪ ،‬معترباً �أن املو�ضوع �أخذ بعداً‬ ‫�إعالمياً‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف ال�ساعدي‪ ،‬خالل مقابلة متلفزة‪� ،‬أن "ت�ضخيم م�س�ألة‬

‫ح��رق ال�صناديق‪ ،‬وت�صويرها على �أ ّن�ه��ا ج��اءت من قبل جهة م��زورة‬ ‫لالنتخابات قد يت�سبب بحدوث فو�ضى �أمنية"‪ ،‬مبيناً �أنّ "هذا الأمر‬ ‫�سيدفع اجلماهري الغا�ضبة �إىل اقتحام م�ؤ�س�سات الدولة وتخريبها‬ ‫العتقادهم ب�أن �أ�صواتهم قد حرقت بالفعل"‪.‬‬ ‫وتابع �أن "الذي ح��اول ح��رق ال�صناديق ذه��ب �إىل املكان اخلط�أ‬ ‫الذي ي�ضم �أجهزة ت�سريع النتائج"‪.‬‬ ‫يف املقابل‪ ،‬اختلف ع�ضو ال�برمل��ان العراقي رحيم ال��دراج��ي مع‬ ‫ال�ساعدي‪� ،‬إذ �أ ّك��د �أن �صناديق االق�تراع حرقت يف ر�صافة بغداد من‬ ‫قبل جهات م��زورة تخ�شى اكت�شاف �أمرها‪ ،‬مبيناً �أن الأم��ر و�صل �إىل‬ ‫مرحلة من اخلطورة‪ ،‬وال ميكن الت�سرت عليه �أكرث‪.‬‬ ‫ور�أى �أنّ "جرمية حرق ال�صناديق متثل جرمية جديدة ت�ضاف‬ ‫�إىل ما �سبقها من عمليات تزوير لالنتخابات"‪ ،‬م�شدداً على �ضرورة‬ ‫قيام احلكومة باال�ضطالع بدورها يف م�س�ألة متابعة اجلهة التي تقف‬ ‫وراء هذه اجلرمية‪.‬‬ ‫بدوره‪ ،‬يعتقد ع�ضو حتالف "القرار"‪ ،‬يا�سني �أحمد‪ ،‬يف حديث مع‬ ‫"العربي اجلديد"‪� ،‬أن "الغاية من حرق �صناديق االقرتاع وا�ضحة‬ ‫جداً"‪ ،‬مطالباً من يريد �أن يعرف ال�سبب ب�أن يفت�ش عن امل�ستفيد‪.‬‬ ‫و�أو�ضح �أحمد �أن "امل�ستفيد الأكرب من حرق �صناديق االقرتاع هو‬ ‫الأحزاب التي زورت االنتخابات"‪ ،‬مبيناً �أنّ "هذه الأحزاب الحظت �أن‬ ‫عملية �إع��ادة العد والفرز اليدوي �أ�صبحت و�شيكة‪ ،‬لذا �أقدمت على‬ ‫فعلتها بحرق �صناديق االقرتاع"‪.‬‬ ‫وت�ساءل "ماذا �سيفعل ه��ذا احل��زب يف ح��ال ت�سلم ال�سلطة‪� ،‬إذا‬ ‫كان �أول ما يفعله �إح��راق �أ�صوات الناخبني؟"‪ ،‬معترباً �أن "العملية‬ ‫ال�سيا�سية يف ال �ع��راق مت��ر مبنحنى خطري وغ�ير م�سبوق ق��د يجر‬ ‫البالد باجتاه املجهول"‪.‬‬ ‫ودعا رئي�س الربملان‪� ،‬سليم اجلبوري‪ ،‬يوم الأحد‪� ،‬إىل �إلغاء نتائج‬ ‫و�إعادة االنتخابات على خلفية احرتاق �صناديق االقرتاع ببغداد‪.‬‬ ‫و�أعلنت ال�شهر املا�ضي نتائج االنتخابات الت�شريعية التي �أجريت‬ ‫يف ‪� 12‬أي��ار املا�ضي‪ ،‬و�أظهرت تقدم حتالف "�سائرون"‪ ،‬التابع للتيار‬ ‫ال���ص��دري ب �ـ‪ 54‬م�ق�ع��داً‪ ،‬ث��م حت��ال��ف "الفتح" ال�ت��اب��ع �إىل ملي�شيات‬ ‫"احل�شد ال�شعبي" ب �ـ‪ 47‬مقعداً‪ ،‬ث��م ائ�ت�لاف "الن�صر" والقوائم‬ ‫الأخ��رى‪� ،‬إال �أن هذه النتائج تعر�ضت للت�شكيك واتهامات بالتزوير‬ ‫م��ا دف��ع ال�برمل��ان لإ� �ص��دار ق� ��رارات ع� �دّة م��ن بينها �إل �غ��اء انتخابات‬ ‫النازحني واخلارج‪ ،‬و�إعادة العد والفرز يدوياً‪ ،‬وجتميد عمل مفو�ضية‬ ‫االنتخابات‪ ،‬وانتداب ق�ضاة للعمل بد ًال منها‪.‬‬


‫‪10‬‬

‫الثالثاء (‪ )12‬حزيران (‪ ) 2018‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )25‬العدد (‪)3972‬‬

‫�إع������������ل�����������ان������������������������ات‬


‫‪11‬‬ ‫هيئة الرواد ورابطة رواد‬ ‫الرياضة العربية تنظمان‬ ‫فعالية التعامل مع ظاهرة‬ ‫تعاطي املنشطات‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫رح��ب جمل�س ادارة هيئة رواد احل��رك��ة الريا�ضية‬ ‫وال�شبابية االردنية بطلب رابطة رواد الريا�ضة العربية‬ ‫اختيار عمان لإق��ام��ة فعالية الية التعامل مع ظاهرة‬ ‫تعاطي املن�شطات التي تقيمها الرابطة بالتعاون مع‬ ‫هيئة الرواد خالل الفرتة من ‪ 8-1‬متوز القادم يف قاعات‬ ‫فندق القد�س‪.‬‬ ‫وك ��ان جم�ل����س ادارة ه�ي�ئ��ة ال� ��رواد خ�ص�ص جانبا‬ ‫من جل�سته هذا اال�سبوع برئا�سة ال�سيد حممد جميل‬ ‫ابو الطيب لال�ستماع اىل تقرير ال�سيد ع�صام الفقري‬ ‫امني عام الهيئة ع�ضو اللجنة التنفيذية لرابطة رواد‬ ‫الريا�ضة العربيةحول فعاليات الن�شاط املرتقب والذي‬ ‫�سيحظى مب�شاركة اردنية وعربية وا�سعة ‪ ،‬وبعدة جل�سات‬ ‫وور�ش عمل حول ق�ضايا ظاهرة تعاطي املن�شطات وملحة‬ ‫تاريخية واخالقيات وقيم الن�شاط الريا�ضي وتبعات‬ ‫ت�ع��اط��ي املن�شطات واج � ��راءات ال��رق��اب��ة ع�ل��ى املن�شطات‬ ‫وح� �ق ��وق وم �� �س ��ؤول �ي��ات ال�ل�اع �ب�ي�ن واالط� �ق ��م ال�ط�ب�ي��ة‬ ‫واال�ستثناء العالجي واملكمالت الغذائية‪ ،‬ف�ضال عن‬ ‫ندوة علمية وعدة ام�سيات اجتماعية وريا�ضية يتخللها‬ ‫مواكبة بع�ض مباريات بطولة ك�أ�س العامل لكرة القدم‬ ‫(مونديال رو�سيا ‪.)2018‬‬ ‫وك��ان��ت هيئة رواد احل��رك��ة ال��ري��ا��ض�ي��ة وال�شبابية‬ ‫ن�سبت ع�ضوي جمل�س االدارة وقا�ص التل وب�سام حداد‬ ‫للم�شاركة يف هذة الفعاليات ‪،‬على ان يقدم ال�سيد ع�صام‬ ‫الفقري ورق��ة عمل حول ظاهرة تعاطي املن�شطات على‬ ‫م�ستوى ال�شباب ‪ ،‬فيما مت تر�شيح الزميلة منال بزدواغ‬ ‫رئي�سة الفرع الن�سائي لهيئة الرواد لتقدمي ورقة عمل‬ ‫حول دور االعالم يف مكافحة ظاهرة تعاطي املن�شطات‪.‬‬ ‫ك ��ان ��ت االن� ��� �س ��ة ع� ��اي� ��دة ل �� �ص ��وي ع �� �ض��و ال �ل �ج �ن��ة‬ ‫االجتماعية لرابطة رواد الريا�ضة العربية قد �شاركت‬ ‫م�ؤخرا يف فعاليات ان�شطة رابطة الريا�ضة العربية التي‬ ‫اقيمت على �شواطئ �شرم ال�شيخ‪.‬‬ ‫اف�ضى بذلك الزميل حممد ق��دري ح�سن الناطق‬ ‫االعالمي لهيئة الرواد الذي ا�ضاف ان هيئة الرواد قد‬ ‫بد�أت خطواتها التنفيذية بالتعاون والتن�سيق مع اللجنة‬ ‫االوملبية واملنظمة االردنية ملكافحة املن�شطات حيث مت‬ ‫توجيه الدعوات اىل كافة االحتادات الريا�ضية واجلهات‬ ‫ذات العمل واالخت�صا�ص‪.‬‬ ‫ومن جهته قدر الدكتور حممد �سليمان الروي�شد‬ ‫رئي�س رابطة رواد الريا�ضة العربية تعاون هيئة الرواد‬ ‫وتفاعلها مع ان�شطة الرابطة حيث �سبق لهيئة ال��رواد‬ ‫وان �ه��ا ك��ان��ت ع���ض��وا م�ؤ�س�سا ع�ن��د ت�شكيل راب �ط��ة رواد‬ ‫ال��ري��ا��ض��ة العربية وا�ست�ضافت ال�ع��دي��د م��ن االن�شطة‬ ‫اخرها العام املا�ضي ‪.‬‬

‫األهلي يعلن تشكيل الجهاز‬ ‫الفني لفريق الكرة‬

‫‪assabeelsports@yahoo.com‬‬

‫الثالثاء (‪ )12‬حزيران (‪ ) 2018‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )25‬العدد (‪)3972‬‬

‫مونديال ‪2018‬‬

‫الربازيل ونيمار يف روسيا مع بدء العد العكسي‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫ح��ط امل�ن�ت�خ��ب ال�ب�رازي �ل��ي ب �ق �ي��ادة جن�م��ه نيمار‬ ‫الإثنني يف رو�سيا التي ب��د�أت العد العك�سي النطالق‬ ‫الن�سخة احلادية والع�شرين من نهائيات ك�أ�س العامل‬ ‫يف كرة القدم‪.‬‬ ‫وو�صل �أبطال العامل خم�س مرات فجر اليوم اىل‬ ‫�سوت�شي‪ ،‬املنتجع ال��واق��ع على البحر الأ��س��ود وال��ذي‬ ‫�سيكون مقرهم يف م�شاركتهم احلادية والع�شرين يف‬ ‫النهائيات‪ ،‬علما ان ال�سيلي�ساو هو الوحيد الذي �شارك‬ ‫يف كل ن�سخ املونديال منذ ‪.1930‬‬ ‫وب��دا �أغ�ل��ى الع��ب يف ال�ع��امل على �أمت اال�ستعداد‬ ‫خلو�ض غمار البطولة املقررة بني ‪ 14‬حزيران‪/‬يونيو‬ ‫و‪ 15‬متوز‪/‬يوليو‪ ،‬بعدما تعافى م��ن ا�صابة تعر�ض‬ ‫لها يف م�شط القدم مع فريقه باري�س �سان جرمان‬ ‫الفرن�سي‪ ،‬و�أبعدته عن املالعب لثالثة �أ�شهر‪.‬‬ ‫وحقق الالعب ال�سابق لرب�شلونة اال�سباين عودة‬ ‫موفقة اىل املالعب بت�سجيله ه��دف رائ��ع يف الثالث‬ ‫م��ن ال���ش�ه��ر احل ��ايل يف م��رم��ى ك��روات �ي��ا (‪� �-2‬ص �ف��ر)‬ ‫بعد دخوله يف ال�شوط الثاين‪ ،‬ثم �أكد عودته القوية‬ ‫با�ضافة ث��ان الأح��د �ضد النم�سا (‪��-3‬ص�ف��ر) يف �آخ��ر‬ ‫مباراة حت�ضريية لبالده‪.‬‬ ‫وقدم رباعي الهجوم الربازيلي امل�ؤلف من نيمار‪،‬‬ ‫ويليان‪ ،‬فيليبي كوتينيو وغابريال جيزو�س‪� ،‬أداء رائعا‬ ‫يف م�ب��اراة الأح��د التي �أقيمت يف فيينا‪ ،‬قبل ال�سفر‬ ‫اىل رو�سيا حيث يبد�أ املنتخب م�شواره يف ‪ 17‬احلايل‬ ‫�ضد �سوي�سرا يف رو�ستوف‪-‬اون‪-‬دون �ضمن املجموعة‬ ‫اخلام�سة التي ت�ضم كو�ستاريكا و�صربيا‪.‬‬ ‫وب �ه��دف��ه يف م �ب ��اراة الأح � ��د‪ ،‬ت �� �س��اوى ن�ي�م��ار مع‬ ‫مواطنه روم��اري��و (‪ 55‬ه��دف��ا) يف امل��رك��ز الثالث على‬ ‫الئحة �أف�ضل هدايف ب�لاده‪ ،‬خلف الأ�سطورتني بيليه‬ ‫(‪ )77‬ورونالدو (‪.)62‬‬ ‫وحيا تيتي م�ؤهالت جنمه‪ ،‬وقال "ال اعرف حدود‬ ‫نيمار‪ :‬قدرته الفنية واالب��داع�ي��ة مثرية لالهتمام‪.‬‬ ‫اذا ت��رك يف الثلث االخ�ي�ر م��ن امللعب فهو دون �شك‬ ‫قاتل‪."...‬‬ ‫وي�أمل نيمار ورفاقه يف تعوي�ض خيبة ‪ 2014‬على‬ ‫�أر��ض�ه��م عندما انتهى م�شوارهم يف ن�صف النهائي‬ ‫بهزمية مذلة تاريخية �ضد �أملانيا (‪ ،)7-1‬ثم اختتموا‬ ‫النهائيات بهزمية قا�سية �أخرى �ضد هولندا (�صفر‪-‬‬ ‫‪ )3‬يف مباراة املركز الثالث‪.‬‬ ‫�صالح يف �سباق مع الزمن‬ ‫وبو�صوله اىل رو�سيا االث�ن�ين‪ ،‬ان�ضم نيمار اىل‬ ‫زميله ال�سابق يف بر�شلونة جن��م الأرج�ن�ت�ين ليونيل‬ ‫مي�سي وغرميه ال�سابق يف ريال مدريد جنم الربتغال‬ ‫كري�ستيانو رون��ال��دو‪ ،‬بينما ي�ستعد ال�ع��امل الفتتاح‬ ‫البطولة اخلمي�س مبباراة رو�سيا امل�ضيفة وال�سعودية‪.‬‬ ‫وق�ب��ل �أي��ام على �صافرة ال�ب��داي��ة‪ ،‬م��ا زال ال�شك‬ ‫ي�ح��وم ح��ول م���ش��ارك��ة جن��م �آخ ��ر ه��و امل���ص��ري حممد‬ ‫��ص�لاح ال��ذي ال ي��زال يتعافى م��ن �إ��ص��اب��ة يف الكتف‬

‫نيمار يرد التحية للجماهري فور و�صوله رو�سيا‬

‫تعر�ض لها خالل نهائي دوري �أبطال �أوروبا �ضد ريال‬ ‫مدريد (‪.)3-1‬‬ ‫وو� �ص��ل منتخب ال�ف��راع�ن��ة الأح ��د اىل م�ق��ره يف‬ ‫ال�ع��ا��ص�م��ة ال���ش�ي���ش��ان�ي��ة غ� ��روزين وغ ��اب � �ص�لاح عن‬ ‫مترين بالده االول‪ ،‬لكن الرئي�س ال�شي�شاين رم�ضان‬ ‫ق��دي��روف �أح �� �ض��ره اىل امل�ل�ع��ب الل �ق��اء ال�ت�ح�ي��ة على‬ ‫اجلماهري املغتبطة مل�شاهدته‪.‬‬ ‫وع��ن �إم�ك��ان�ي��ة م�شاركته يف امل �ب��اراة االوىل �ضد‬ ‫االوروغ� ��واي‪ ،‬ق��ال �صالح لوكالة فران�س بر�س "�أنا‬ ‫متحم�س‪ .‬ان �شاء اهلل انا م�ستعد ب�شكل جيد‪ ...‬حالتي‬ ‫املعنوية جيدة جدا"‪.‬‬ ‫ب � ��دوره‪ ،‬ر�أى ط�ب�ي��ب امل�ن�ت�خ��ب امل �� �ص��ري حممد‬ ‫�أب��و ال�ع�لا ان م�شاركة ��ص�لاح يف امل �ب��اراة االوىل �ضد‬ ‫االوروغ ��واي غ�ير م��ؤك��دة "ال ي��زال ي�شعر ب��االمل‪ ،‬اذ‬ ‫تعر�ض الل�ت��واء يف املف�صل الأخ��رم��ي ال�ترق��وي‪ .‬هذا‬ ‫النوع من اال�صابات يتطلب فرتة عالج لثالثة ا�سابيع‬ ‫قبل العودة اىل املالعب"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف لفران�س بر�س "قدرة الالعب على فتح‬ ‫يده بالكامل جلهة الكتف هي امل�ؤ�شر االيجابي ملوعد‬ ‫عودته اىل املباريات"‪.‬‬ ‫وي�ستهل منتخب م�صر‪ ،‬بطل افريقيا �سبع مرات‪،‬‬ ‫م�شاركته الثالثة يف املونديال �ضد االوروغ��واي بطلة‬

‫‪ 1930‬و‪ ،1950‬اجلمعة يف ايكاتريينبورغ‪.‬‬ ‫ويف كراتوفو‪ ،‬جنوب �شرق مو�سكو‪� ،‬شارك رونالدو‬ ‫الأحد يف احل�صة التمرينية الأوىل ملنتخب الربتغال‪،‬‬ ‫وذل��ك قبل خم�سة �أي��ام من امل�ب��اراة املنتظرة لأبطال‬ ‫�أوروب��ا �ضد ا�سبانيا يف املجموعة الثانية التي ت�ضم‬ ‫اجلار املغربي وايران‪.‬‬ ‫وي�أمل العبو املدرب الربتغايل فرناندو �سانتو�س‬ ‫�أن تكون بدايتهم �أف�ضل من تلك التي حققوها قبل‬ ‫�أربعة �أعوام يف الربازيل عندما منيوا بهزمية قا�سية‬ ‫�أمام املانيا (�صفر‪ )4-‬يف طريقهم للخروج من الدور‬ ‫الأول‪.‬‬ ‫وو��ص��ل اىل رو�سيا اي�ضا مر�شح اخ��ر للمناف�سة‬ ‫على اللقب ب�شخ�ص املنتخب الفرن�سي احلامل بتكرار‬ ‫م��ا حققه قبل ‪ 20‬ع��ام��ا على �أر��ض��ه ح�ين ت��وج بلقبه‬ ‫الأول والوحيد‪ ،‬معوال على تر�سانته الهجومية بقيادة‬ ‫انطوان غريزمان وكيليان مبابي‪.‬‬ ‫البلد امل�ضيف حتت ال�ضغط‬ ‫ورغم القدرات الهجومية الكبرية لفريق املدرب‬ ‫ديديه دي�شان‪ ،‬اكتفى "الديوك" بالتعادل ‪ 1-1‬ال�سبت‬ ‫ع�ل��ى �أر� �ض �ه��م ��ض��د ال ��والي ��ات امل �ت �ح��دة يف م�ب��ارات�ه��م‬ ‫اال�ستعدادية الأخرية قبل بدء م�شوارهم يف املجموعة‬ ‫الثالثة �ضد ا�سرتاليا بطلة �آ�سيا ال�سبت يف قازان‪.‬‬

‫وبانتظار االختبارات الأوىل للكبار‪ ،‬على ر�أ�سهم‬ ‫املنتخب الأملاين حامل اللقب الذي ي�ستهل حملته يف‬ ‫املجموعة ال�ساد�سة �ضد املك�سيك الأح��د على ملعب‬ ‫"لوجنيكي" يف مو�سكو‪� ،‬سيكون ال�ضغط كبريا على‬ ‫�أ��ص�ح��اب ال�ضيافة ال��ذي��ن يفتتحون البطولة على‬ ‫امللعب ذاته اخلمي�س �أمام ‪� 80‬ألف متفرج‪.‬‬ ‫ويبدو املنتخب الرو�سي يف و�ضع ال يح�سد عليه‪،‬‬ ‫�إذ ف�شل يف حتقيق �أي فوز يف مبارياته ال�سبع الأخرية‪،‬‬ ‫ما دفع الرئي�س فالدميري بوتني الذي �أنفق املليارات‬ ‫ال�ست�ضافة بالده �أهم حدث على �أر�ضها منذ الأوملبياد‬ ‫ال�صيفي عام ‪ ،1980‬اىل مطالبة الالعبني باالرتقاء‬ ‫مب�ستواهم‪.‬‬ ‫وق��ال بوتني الأ��س�ب��وع املا�ضي "يجب االع�تراف‬ ‫ل�سوء احل��ظ ب ��أن فريقنا مل يحقق نتائج ه��ام��ة يف‬ ‫الآونة الأخرية"‪.‬‬ ‫وق �ب��ل االف �ت �ت��اح اخل�م�ي����س‪ ،‬ت�ت�ج��ه ان �ظ��ار ال�ع��امل‬ ‫الأرب �ع��اء اىل اج�ت�م��اع اجلمعية العمومية ل�لاحت��اد‬ ‫ال ��دويل "فيفا"‪ ،‬حيث �سيتخذ ال �ق��رار ب���ش��أن امللف‬ ‫الفائز بحق ا�ست�ضافة نهائيات ‪ 2026‬التي يتناف�س‬ ‫عليها املغرب مع امللف الأمريكي‪-‬املك�سيكي‪-‬الكندي‬ ‫امل�شرتك‪.‬‬

‫مواجهة الشقيقني األصغر واألكرب بني الربتغال واسبانيا‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬

‫التاريخي" بني البلدين‪.‬‬ ‫البلدان لي�سا قريبني جغرافيا وح�سب بل ريا�ضيا‬ ‫�أي �� �ض��ا‪ .‬ف�ع�ن��دم��ا خ��ا���ض الـ"�سيلي�ساو" ال�برت�غ��ايل‬ ‫مباراته االوىل عام ‪ ،1921‬كانت �أمام "ال �سيليك�سيون"‬ ‫(منتخب) ا�سبانيا ال��ذي ف��از ‪ 1-3‬يف م��دري��د وا�ضعا‬ ‫�أ�س�س تفوق دائم على جاره‪.‬‬ ‫بالن�سبة للربتغاليني‪ ،‬تبقى كرة القدم الإ�سبانية‬ ‫ذلك ال�شقيق الكبري الرهيب والرائع‪ ،‬وال��ذي يجرد‬ ‫ان��دي�ت�ه��م املحلية م��ن �أف���ض��ل الع�ب�ي�ه��ا‪ .‬ف��ري�ق��ا ري��ال‬ ‫مدريد وبر�شلونة اللذان ميلكان ‪ 18‬لقبا يف م�سابقة‬ ‫دوري ابطال اوروبا يتفوقان ب�شكل كبري على بنفيكا‬ ‫وبورتو (لقبان لكل منهم)‪.‬‬

‫‪�-9‬صفر يف عام ‪ ،1934‬يف تفوق وا�ضح لال�سبان‪.‬‬ ‫ويقول مانويل برييرا مرا�سل �صحيفة "�أبوال"‬ ‫الريا�ضية الربتغالية يف ا�سبانيا منذ ثالثة عقود‬ ‫"لي�س فقط يف كرة القدم‪ ،‬على جميع امل�ستويات!"‪.‬‬ ‫ويلخ�ص امل�س�ألة قائال "�إ�سبانيا بلد �أكرب بكثري‬ ‫(‪ 46‬مليون ن�سمة مقابل ‪ 10‬ماليني ن�سمة)‪ ،‬والنا�س‬ ‫يهتمون �أكرث مبا يحدث يف فرن�سا منه يف الربتغال‪.‬‬ ‫بالن�سبة للإ�سباين‪ ،‬تبقى الربتغال دولة غري معروفة‬ ‫متاما (‪ ،)...‬اجلار الذي ال نوليه اهتماما كبريا"‪.‬‬ ‫على ال�صعيد الريا�ضي‪ ،‬عاد التوازن بني البلدين‬ ‫يف االلفية اجلديدة‪ ،‬عندما بد�أت الربتغال يف ت�صدير‬ ‫�أ�صحاب الكرات الذهبية مثل لوي�س فيغو وكري�ستيانو‬ ‫رونالدو ومدربني م�شهورين مثل جوزيه مورينيو ‪...‬‬ ‫جميعهم مروا عرب ريال مدريد‪ ،‬النادي الأكرث �شعبية‬ ‫يف �إ�سبانيا‪.‬‬

‫لك�أ�س اوروبا ‪ ،)2012‬لكن املناف�سة بلغت �أوجها عندما‬ ‫ف��ازت الربتغال ‪�-4‬صفر على اال�سبان املتوجني قبل‬ ‫�أ�شهر قليلة باللقب العاملي يف جنوب افريقيا‪ ،‬وذلك‬ ‫يف مباراة دولية ودي��ة يف ل�شبونة يف ت�شرين الثاين‪/‬‬ ‫نوفمرب ‪.2010‬‬ ‫وي �ت��ذك��ر ب�ي�ري ��را ق ��ائ�ل�ا "كل ه� ��دف �أح ��رزت ��ه‬ ‫ال�برت�غ��ال ك��ان مبثابة حفل"‪ ،‬م�ضيفا "لي�س فقط‬ ‫لأنها كانت �إ�سبانيا‪ ،‬ولكن لأن االمر كان يتعلق ب�أبطال‬ ‫العامل! كانت ليلة ال تن�سى"‪.‬‬ ‫�أم� ��ا ب��ال�ن���س�ب��ة ل���س�ج��ل امل �ن �ت �خ �ب�ين‪ ،‬ف �ق��د قل�ص‬ ‫ال�برت�غ��ال�ي��ون قليال تخلفهم �أم ��ام اجل��ار الإ��س�ب��اين‬ ‫امل�شاك�س بطل العامل ‪ 2010‬وبطل �أوروبا ثالث مرات‬ ‫(‪ ،2008 ،1964‬و‪ :)2012‬التتويج بك�أ�س اوروب��ا ‪2016‬‬ ‫يف فرن�سا بقيادة رونالدو مكنهم من احراز اول لقب‬ ‫كبري يف تاريخهم ورفع املعنويات يف بالدهم‪.‬‬ ‫وقال العب الو�سط ال��دويل ال�سابق لوي�س فيغو‬ ‫(‪ 127‬مباراة دولية) ي��وم اجلمعة املا�ضي يف ل�شبونة‬ ‫"ا�سبانيا متلك بالت�أكيد واحدا من �أف�ضل املنتخبات‬ ‫لكن الربتغال ال يجب �أن تخاف"‪.‬‬ ‫واختتم فيغو املتوج بالكرة الذهبية الف�ضل العب‬ ‫يف العام عام ‪ ،2000‬قائ ً‬ ‫ال "لي�س هناك متعة ا�ستثنائية‬ ‫عندما ن�ف��وز عليهم‪ ،‬ال���ش��يء امل�ه��م ه��و ب��دء امل�سابقة‬ ‫بنتيجة �إيجابية لك�سب الثقة"‪.‬‬

‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أع �ل��ن ال �ن��ادي االه �ل��ي ت�شكيل ف��ري�ق��ه ل�ك��رة ال�ق��دم‬ ‫بقيادة املدير الفني عي�سى ال�ترك‪ ،‬ا�ستعدادا للمو�سم‬ ‫الكروي املقبل ‪.2019-2018‬‬ ‫وك�شف ال �ن��ادي االه�ل��ي ع��ن ت�سمية ال�ت�رك مديرا‬ ‫ف�ن�ي��ا‪ ،‬وع�ب��دال�ك��رمي ال���ش��دف��ان م��درب��ا ع��ام��ا‪ ،‬واي ��اد اب��و‬ ‫نامو�س م��درب��ا م�ساعدا و�سالمة عيد م��درب��ا حلرا�س‬ ‫املرمى‪.‬‬ ‫وا�شار ع�ضو جمل�س �إدارة النادي االهلي هيثم عزيز‬ ‫اىل �أن التعاقد م��ع ال�ترك ج��اء لل�سمعة العطرة التي‬ ‫يتمتع بها‪� ،‬إ�ضافة �إىل �أنه يعد من ابناء النادي بعد �أن‬ ‫�سبق له اللعب يف �صفوف االهلي يف ال�سنوات املا�ضية‪.‬‬ ‫و�أكد عزيز �أن االدارة وبالتن�سيق مع اجلهاز الفني‬ ‫بد�أت مبفاحتة عدد من الالعبني من اجل ا�ستقطابهم‬ ‫ل�صفوف الفريق‪� ،‬إ�ضافة اىل مفاحتة عدد من الالعبني‬ ‫الذين انتهت عقودهم مع النادي‪.‬‬ ‫ي�شار اىل �أن ادارة النادي االهلي تعترب من االدارات‬ ‫التي تعمل مب�ؤ�س�سية‪� ،‬سعيا لبناء فريق قادرعلى حتقيق‬ ‫نتائج جيدة‪.‬‬

‫يف العام ‪ 1494‬تقا�سمت الربتغال وا�سبانيا احتالل‬ ‫العامل ب�أ�سره‪ .‬وبعد خم�سة ق��رون �سيلتقي اجل��اران‬ ‫االيبرييان اجلمعة �ضمن نهائيات ك�أ�س العامل لكرة‬ ‫ال�ق��دم‪ ،‬يف انتقال ريا�ضي للمناف�سة التاريخية بني‬ ‫البلدين‪.‬‬ ‫يف �سوت�شي‪ ،‬على �ضفاف البحر الأ�سود‪� ،‬ستجمع‬ ‫القمة االوىل يف املونديال الرو�سي بني بلدين قاما‬ ‫ب�تروي ����ض امل �ح �ي �ط��ات وب �ن��اء �إم�ب�راط ��وري ��ات رائ �ع��ة‬ ‫بعدما و�ضعا خطا لتق�سيم ال�ع��امل بف�ضل معاهدة‬ ‫توردي�سيا�س ال�شهرية‪ ،‬قبل خم�سمائة عام‪.‬‬ ‫من امل�ستحيل ف�صل تاريخ الربتغال عن �إ�سبانيا‪،‬‬ ‫فبني اجلارين اللذان عا�شا يف كنف مملكة واح��دة يف‬ ‫ال�ف�ترة ب�ين ‪ 1580‬و‪ ،1640‬ثقافات مت�شابهة و�شغف‬ ‫م�شرتك للكرة امل�ستديرة‪.‬‬ ‫يقول مدرب ا�سبانيا جولني لوبيتيغي الذي درب‬ ‫فريق بورتو الربتغايل (‪�" :)2016-2014‬إنهما بلدان‬ ‫يحبان وي�ح�ترم��ان بع�ضهما البع�ض ك�ث�يرا‪ ،‬بلدان‬ ‫كرويان‪ ،‬كرويان جدا"‪.‬‬ ‫ي�ضيف "�أنا �أعرف كيف يعي�ش النا�س كرة القدم‬ ‫يف ال�برت�غ��ال‪ ،‬بطريقة مثرية جدا"‪ ،‬يف ح�ين تطرق‬ ‫نظريه الربتغايل فرناندو �سانتو�س اىل "التناف�س‬

‫الفيصلي يبدأ رسمي ًا‬ ‫بتجديد عقود العبيه‬

‫مقاهي اململكة تنجز تحضرياتها الستقبال مونديال روسيا‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫بد�أ النادي الفي�صلي ر�سميا بتجديد عقود العبيه‬ ‫الذين انتهت عقودهم بنهاية املو�سم الكروي املا�ضي‪.‬‬ ‫وجنح الفي�صلي ليلة �أم�س الأول يف جتديد عقدي‬ ‫الالعبني ابراهيم دلدوم وعدي زهران اللذين وقعا على‬ ‫عقد جديد ميتد ملو�سمني مقبلني‪.‬‬ ‫و�أك � ��د �أم �ي��ن � �ص �ن��دوق ال� �ن ��ادي ال�ف�ي���ص�ل��ي ��س��ام��ر‬ ‫احلوراين �أن االدارة جددت ر�سميا عقدي زهران ودلدوم‪،‬‬ ‫بعد االتفاق على كامل التفا�صيل مبا فيها التفا�صيل‬ ‫املالية‪ ،‬م�شريا اىل �أن االدارة اي�ضا يف طريقها لتجديد‬ ‫عقود العبني �أخرين‪.‬‬ ‫وقال احل��وراين يف ت�صريح لوكالة االنباء االردنية‬ ‫"برتا" �أم�س االثنني‪" :‬الفي�صلي ي�سعى للحفاظ على‬ ‫هيكل الفريق ال��ذي ظهر به املو�سم املا�ضي‪ ،‬من خالل‬ ‫جت��دي��د ع�ق��ود اغ�ل��ب الالعبني ال��ذي��ن انتهت عقودهم‬ ‫بنهاية املو�سم الكروي املا�ضي‪ ،‬قبل التفكري يف ا�ستقطاب‬ ‫العبني جدد من خارج ا�سوار النادي"‪.‬‬ ‫وفيما يتعلق باملدير الفني اجلديد التون�سي نبيل‬ ‫الكوكي‪ ،‬ا�شار احلوراين اىل �أن املدرب �سي�صل اىل عمان‬ ‫بعد عطلة عيد الفطر‪ ،‬من اجل و�ضع اللم�سات االخرية‬ ‫على ت�شكيلة الفريق ا�ستعدادا للمو�سم الكروي املقبل‪.‬‬ ‫وفيما يتعلق بت�شكيل اجل�ه��از ال�ف�ن��ي‪ ،‬ا��ش��ار �أم�ين‬ ‫ال�صندوق اىل ان االدارة عينت عمر الك�سواين مدربا‬ ‫حل��را���س امل��رم��ى‪ ،‬ب��ان�ت�ظ��ار تعيني امل ��درب امل���س��اع��د عند‬ ‫ح�ضور املدرب الكوكي‪.‬‬

‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫كثفت املقاهي يف جميع انحاء اململكة حت�ضرياتها‬ ‫ال�ستقبال مباريات نهائيات ك�أ�س العامل لكرة القدم‬ ‫التي تنطلق يف رو�سيا ي��وم اخلمي�س املقبل وت�ستمر‬ ‫�شهرا‪.‬‬ ‫واع ��دت امل�ق��اه��ي ت��رت�ي�ب��ات خ��ا��ص��ة ل�ه��ذا احل��دث‬ ‫ال �ع��امل��ي ال� ��ذي ي�ت�ك��رر ك��ل ارب� ��ع � �س �ن��وات‪ ،‬م��ن خ�لال‬ ‫جتهيز �أماكن خا�صة و�شا�شات متعددة لنقل مباريات‬ ‫امل��ون��دي��ال ع�ل��ى ال �ه��واء م�ب��ا��ش��رة‪ ،‬وت�ل�ب�ي��ة ط�م��وح��ات‬ ‫ال���ش��ارع ال��ري��ا��ض��ي امل�ح�ل��ي ال ��ذي ي�ح��ر���ص جمموعة‬ ‫كبرية منه على ح�ضور املباريات ب�شكل جماعي خا�صة‬ ‫يف املقاهي‪.‬‬ ‫وا� �ش��ار م���س��ؤول��و امل�ق��اه��ي يف ت�صريحات لوكالة‬ ‫االن �ب��اء االردن �ي��ة "برتا" ام ����س االث �ن�ي�ن‪ ،‬اىل �أن�ه��م‬ ‫ي�ن�ت�ظ��رون ه ��ذا احل ��دث ب �ف��ارغ ال���ص�بر‪ ،‬لال�ستمتاع‬ ‫ب�أجواء املونديال‪ ،‬وا�ستثمار مبارياته يف تعزيز الدخل‬ ‫املايل لتلك املقاهي التي تت�ضاعف دخولها يف مو�سم‬ ‫املباريات خا�صة يف ك�أ�س العامل‪.‬‬ ‫وي��ؤك��د مو�سى �شنك �صاحب التجربة الكبرية‬ ‫يف �إدارة املقاهي بعمان خالل مناف�سات كا�س العامل‪،‬‬ ‫�أن ا� �ص �ح��اب امل �ق��اه��ي ي�ن�ت�ظ��رون ه ��ذه االي� ��ام ب�ف��ارغ‬ ‫ال�صرب‪ ،‬ال�ستقطاب اجلماهري التي حتر�ص على غزو‬ ‫املقاهي حل�ضور املباريات‪ ،‬خا�صة تلك املباريات التي‬ ‫جتمع منتخبات عاملية معروفة لها ن�صيب كبري من‬ ‫امل�شجعني يف اململكة‪.‬‬ ‫وا� �ش��ار �شنك �إىل �أن دخ��ل امل�ق��اه��ي يت�ضاعف يف‬

‫ عقدة النق�ص ‪-‬‬‫على امل�ستوى الريا�ضي‪ ،‬يعرتف امل�ؤرخ الربتغايل‬ ‫فران�شي�سكو بينيريو م��ن جامعة ك��ومي�برا‪" :‬على‬ ‫اجلانب الريا�ضي‪ ،‬عانينا دوم��ا من عقدة النق�ص"‪،‬‬ ‫م�ضيفا "قبل نهائيات ك�أ�س �أوروبا ‪ ،2016‬عدنا دائما‬ ‫�إىل �أمن ��اط ث�ق��اف�ي��ة حم ��ددة‪ :‬ف ��ادو (ن ��وع مو�سيقي‬ ‫برتغايل) وقد�سيته‪� ،‬أفكار الهزائم امل�شرفة �أو الفوز‬ ‫املعنوي"‪.‬‬ ‫يف �سنوات الثالثينيات‪ ،‬مل تتوقف ا�سبانيا عن‬ ‫قطع طريق الربتغال �إىل نهائيات ك�أ�س العامل‪ ،‬مع‬ ‫بع�ض االنت�صارات التاريخية التي ال تن�سى ابرزها‬

‫ "وجها لوجه" ‪-‬‬‫يف عام ‪ 2004‬وخالل ك�أ�س اوروبا التي ا�ست�ضافتها‬ ‫الربتغال‪� ،‬أق�صت �صاحبة ال�ضيافة جارتها من دور‬ ‫املجموعات بالفوز عليها ‪�-1‬صفر‪ ،‬ما اعترب خيبة �أمل‬ ‫كبرية يف �إ�سبانيا‪.‬‬ ‫�صحيح ان املنتخب الإ�سباين ث��أر بعد ذل��ك (‪-1‬‬ ‫�صفر يف ال��دور ثمن النهائي لنهائيات ك�أ�س العامل‬ ‫‪ ،2010‬وب��رك�لات الرتجيح يف ال��دور ن�صف النهائي‬

‫جل�سات ريا�ضية داخلية وخارجية‪ ،‬يتوقع �أن جتذب‬ ‫الكثري من اجلماهري حل�ضور مباريات املونديال‪.‬‬ ‫وا� �ش ��ار ال �� �ص �م��ادي �إىل �أن ��ه ح��ر���ص ع�ل��ى ن�صب‬ ‫��ش��ا��ش��ات ع�م�لاق��ة داخ ��ل امل�ق�ه��ى ويف حم�ي�ط��ة‪ ،‬لبث‬ ‫املباريات على الهواء مبا�شرة‪ ،‬و�سط �سهرات يتوقع �أن‬ ‫حتظى باعجاب اجلميع‪.‬‬ ‫وق��ال ال���ص�م��ادي ‪ :‬م�ب��اري��ات امل��ون��دي��ال دائ�م��ا ما‬ ‫حتظى مبتابعة كبرية جدا من قبل ال�شارع الريا�ضي‬ ‫املحلي‪ ،‬االمر الذي فر�ض على ادارة املقهى اال�ستعداد‬ ‫اجليد لهذا احلدث الريا�ضي العاملي‪ ،‬م�ؤكدا جاهزية‬ ‫امل�ق�ه��ى ال�ع��ائ��د ل��ه الف�ت�ت��اح م �ب��اري��ات امل��ون��دي��ال ي��وم‬ ‫اخلمي�س املقبل يف لقاء االفتتاح الذي يجمع املنتخبني‬ ‫ال��رو� �س��ي ��ص��اح��ب االر�� ��ض وال �� �س �ع��ودي مم�ث��ل ال�ك��رة‬ ‫العربية اىل جانب منتخبات تون�س واملغرب وم�صر‪.‬‬ ‫�أما امل�شجع �سامر عناب‪ ،‬فقد ا�شار �إىل �أنه يع�شق‬ ‫متابعة مباريات امل��ون��دي��ال املهمة يف املقهى‪ ،‬وو�سط‬ ‫اجلماهري لال�ستمتاع باالجواء‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف ‪ :‬ع�شقي ملتابعة املباريات مع اجلماهري‪،‬‬ ‫ي�أتي للرغبة يف افتعال اج��واء من املناكفات الودية‬ ‫بني احل�ضور الذين ينق�سمون يف ت�شجيع منتخباتهم‬ ‫املف�ضلة‪.‬‬ ‫وا��ش��ار عناب �إىل �أن املميزة يف م��ون��دي��ال رو�سيا‬ ‫‪ 2018‬ال��ذي ينطلق ي��وم اخلمي�س املقبل‪ ،‬هو تواجد‬ ‫مثل هذه االيام‪ ،‬نتيجة االقبال الكبري من اجلماهري من امل�شجعني خا�صة يف املباريات القوية‪.‬‬ ‫ارب��ع منتخبات عربية هي م�صر وال�سعودية وتون�س‬ ‫حل�ضور املباريات يف تلك االم��اك��ن‪ ،‬م�ؤكدا �أن جميع‬ ‫�أم��ا عدي ال�صمادي "املختار" فقد ا�شار �إىل �أن وامل�غ��رب‪ ،‬متمنيا �أن تنجح ه��ذه املنتخبات يف حتقيق‬ ‫املقاهي اجنزت ا�ستعداداتها ال�ستقبال االفواج الكبرية املقهى العائد له يف مدينة عجلون‪ ،‬انتهى من ترتيب نتائج جيدة‪.‬‬


‫‪12‬‬

‫الأخ�������������������ي������������������رة‬

‫الثالثاء (‪ )12‬حزيران (‪ ) 2018‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )25‬العدد (‪)3972‬‬

‫بـورتـريـه‬

‫«عمو عمر» ليس ساحرا‪ ..‬وحكومته ليست‬ ‫«خلطة عطار»‬

‫علي �سعادة‬ ‫�سيحاول االبتعاد عن ت�شكيل حكومة تكون بنكهة وتنوع خلطة‬ ‫العطار‪.‬‬ ‫رجل ي�شهد له ب�أنه "نزيه بال ما�ض"‪ ،‬يواجه �إرثا �سيئا حفرته‬ ‫يف الذاكرة الأردنية حكومات عدة جل�ست يف الدوار الرابع يف عمان‪،‬‬ ‫مقر رئا�سة احلكومة‪ .‬‬ ‫يتمتع بخربة اقت�صادية كبرية‪ ،‬ويقال �إن��ه ت�شرب الليربالية‬ ‫�أث�ن��اء درا��س�ت��ه يف اجل��ام�ع��ات الأم��ري�ك�ي��ة‪ ،‬على النقي�ض م��ن وال��ده‬ ‫القيادي والأم�ين العام حلزب البعث العربي اال�شرتاكي الراحل‪،‬‬ ‫منيف الرزاز‪ ،‬الذي تويف يف بغداد‪ ،‬وهو حتت الإقامة اجلربية‪ ،‬قبل‬ ‫�أن يدفن يف الأردن‪.‬‬ ‫ينخرط يف �صفوف "التيار املدين"‪ ،‬رغ��م �أن��ه ال يحمل �أي‬ ‫�صبغة �سيا�سية �أو فكرية‪.‬‬ ‫ال يوجد له �أعداء يف م�ؤ�س�سات الدولة‪ ،‬وال مواقف م�سبقة منه‪،‬‬ ‫�أو من عائلته التي حتظى باحرتام الفت مع والده ووالدته و�شقيقه‬ ‫الروائي الأردين الراحل م�ؤن�س الرزاز‪.‬‬ ‫رغم خماوف من و�ضع العراقيل �أمام عربته من قبل "احلر�س‬ ‫القدمي" �أو ما يعرف يف الأردن من "قوى ال�شد العك�سي"‪.‬‬ ‫كان ثمة ارتياح عام بتكليفه من امللك عبداهلل الثاين بت�شكيل‬ ‫احلكومة‪ ،‬على وق��ع م�سريات واعت�صامات �شهدتها عمان وباقي‬ ‫امل��دن الأردن �ي��ة احتجاجا على ال �ق��رارات �سيئة ال�سمعة وال�صيت‬ ‫حلكومة الدكتور هاين امللقي امل�ستقيلة‪.‬‬ ‫عمر الرزاز‪ ،‬مولود يف مدينة ال�سلط عام ‪ ،1960‬ويحمل �شهادتي‬ ‫الدكتوراه يف التخطيط احل�ضري والقانون من جامعة "هارفارد"‪،‬‬ ‫�إ�ضافة �إىل درجة املاج�ستري يف التخطيط احل�ضري والإقليمي من‬ ‫جامعة ‪" MT‬مونتانا" الأمريكية ‪ ،‬وكان ع�ضوا يف حكومة امللقي‬ ‫الذي متت �إقالته على و�ضع االحتجاجات‪.‬‬ ‫و�شغل ال ��رزاز منا�صب اقت�صادية حكومية وغ�ير حكومية‪،‬‬ ‫�أب��رزه��ا تر�ؤ�سه جمل�س �إدارة "البنك الأهلي"‪ ،‬وت��ر�ؤ��س��ه جمل�س‬ ‫�أمناء "�صندوق امللك عبداهلل للتميز"‪ ،‬و"جمل�س �أمناء منتدى‬ ‫اال�سرتاتيجيات الأردين"‪.‬‬ ‫وك��ان رئي�سا "للجنة تقييم التخا�صية يف الأردن"‪ ،‬ورئي�سا‬ ‫للفريق الفني الأردين لإعداد "اال�سرتاتيجية الوطنية للت�شغيل"‪،‬‬ ‫ومديرا عاما "للم�ؤ�س�سة العامة لل�ضمان االجتماعي"‪.‬‬ ‫وعمل �أي�ضا مديرا عاما "للبنك الدويل" يف وا�شنطن وبريوت‪،‬‬ ‫وك��ان ع�ضوا يف جمل�س �أم�ن��اء "املركز الوطني حلقوق الإن�سان"‬ ‫و"املجل�س االقت�صادي واالجتماعي"‪.‬‬ ‫وع �م��ل ال � ��رزاز �أ� �س �ت��اذا م���س��اع��دا يف م�ع�ه��د "ما�سات�شو�ست�س‬ ‫للتكنولوجيا" يف برنامج التنمية الدولية‪ ،‬وبرنامج التخطيط‬ ‫الإقليمي‪ ،‬وكذلك ع�ضوا يف العديد من جمال�س �إدارة املنظمات‬ ‫اخلا�صة واملنظمات غ�ير الربحية‪ ،‬ول��دي��ه ع��دد م��ن املن�شورات يف‬ ‫املجالت املحكمة‪.‬‬ ‫وكان �آخر من�صب له حقيبة وزارة الرتبية والتعليم يف حكومة‬ ‫امللقي امل�ستقيلة‪.‬‬ ‫الرزاز معار�ض لإ�صالحات ال�سوق احلر التي ت�ضر بالفقراء‪،‬‬ ‫ومن املتوقع �أن يتبنى نهجا تدريجيا لتغيري ال�سيا�سات‪.‬‬ ‫ويقول م�س�ؤولون غربيون �إن تعيينه �سيبعث بر�سالة �إيجابية‬ ‫�إىل املانحني الأجانب‪ ،‬ب��أن الأردن �سيوا�صل تنفيذ خطة �صندوق‬ ‫النقد الدويل للإ�صالح على مدى ثالث �سنوات للحد من ت�صاعد‬ ‫الدين العام‪.‬‬ ‫قد تكون �إحدى امل�شاكل التي �ستخرج للرزاز من حتت الطاولة‪،‬‬ ‫ع��دم االن���س�ج��ام بينه وب�ين ع��دد م��ن �أع���ض��اء ال�ف��ري��ق االقت�صادي‬ ‫املقرب من الديوان امللكي‪ ،‬فالرزاز �أقيل من "�صندوق امللك عبد‬

‫خاصية جديدة ملحو أرشيف‬ ‫تصفحك على فيسبوك نهائي ًا!‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫�أعلن مارك زوكربريغ‪ ،‬م�ؤ�س�س في�سبوك‪� ،‬أن املوقع يطوِّر‬ ‫خا�صي ًة جديد ًة ُتتيح للم�ستخدمني حم َو �أر�شيف ت�ص ُّفحهم‬ ‫على املوقع ب�شكل نهائي‪ ،‬و�سيكون من ال�سهل التحكم بها‬ ‫وا�ستخدامها‪ .‬ويف من�شو ٍر كتبه على �صفحته على في�سبوك‪،‬‬ ‫�أك��د �أن��ه �سيناق�ش تلك اخلا�صية خ�لال امل ��ؤمت��ر ال�سنوي‬ ‫للموقع‪ ،‬الذي بد�أ يف اليوم نف�سه من كتابة املن�شور‪ .‬كما قارن‬ ‫زوك��رب�يرغ ب�ين اخلا�صية اجل��دي��دة وخا�صية م�سح ملفات‬ ‫"تعريف االرتباط" يف املت�صفح‪ ،‬وقال �إن الأخرية ميكن �أن‬ ‫ت�ؤثر �سلباً على بع�ض جت��ارب امل�ستخدم‪ ،‬وقد ت�ضطره �إىل‬ ‫�إعادة �ضبط بع�ض اخل�صائ�ص‪ .‬ولفت �إىل �أن جتربته خالل‬ ‫�شهادته �أمام الكونغر�س الأمريكي جعلته يدرك �أنه ال ميلك‬ ‫�إجابات كافية عن العديد من الأ�سئلة‪ ،‬حيث مت ا�ستجوابه‬ ‫مطلع ني�سان ‪ ،2018‬يف ف�ضيحة "كامربيدج �أناليتيكا" التي‬ ‫ك�شف خاللها عن ت�سريب معلومات ع�شرات املاليني من‬ ‫م�ستخدمي في�سبوك‪.‬‬ ‫اخلا�صية املنتظرة خ�لال �شهور �ستتيح للم�ستخدم‬ ‫ر�ؤي ��ة امل��واق��ع والتطبيقات ال�ت��ي ُت��ر��س��ل ل��ه معلومات حني‬ ‫ي�ق��وم بت�ص ّفحها‪ ،‬وحم��و تلك امل�ع�ل��وم��ات م��ن على ح�سابه‬ ‫ب�شكل نهائي‪ ،‬كما �س ُتم ّكنه من التخ ُّل�ص من �إمكانية احلفظ‬ ‫الآيل لبيانات الت�صفح‪ ،‬بح�سب م��ا نقلته �صحيفة ‪The‬‬ ‫‪ Guardian‬الربيطانية‪ .‬ي�أتي هذا بعد يو ٍم واحد من‬ ‫�إعالن جان كوم م�ؤ�س�س تطبيق وات�ساب (اململوك لفي�سبوك‬ ‫منذ العام ‪� 2014‬أي بعد ‪� 5‬أعوام من �إن�شاء التطبيق يف العام‬ ‫‪ )2009‬ا�ستقالته من �شركة في�سبوك‪ ،‬عقب حوايل ‪� 10‬سنوات‬ ‫من العمل‪ ،‬منذ انطالق خدمة التوا�صل ال�شهرية‪� .‬إذ كتب‬ ‫ع�بر ح�سابه على في�سبوك من�شوراً‪� ،‬أك��د فيه �أن��ه �سيرتك‬ ‫وات�ساب وه��و فخور بالعمل ب��ه‪ ،‬ومل يكن يتخ ّيل �أن ت�صبح‬ ‫�شعبية وانت�شار التطبيق كما هو عليه الآن‪ ،‬لكنه بحاجة �إىل‬ ‫ق�ضاء بع�ض الوقت خارج جمال التكنولوجيا‪.‬‬ ‫فيما ر َّد زوك��رب�يرغ على اال�ستقالة‪ ،‬من خ�لال تعليق‬ ‫عرب �صفحة كوم قال فيه‪� ،‬إنه ممنت للفرتة التي عمل بها‬ ‫مع ك��وم‪ ،‬و�إن��ه تع َّلم منه الكثري‪ ،‬خا�صة فيما يتعلق بنظام‬ ‫ال�ت���ش�ف�ير اخل��ا���ص ب��وات �� �س��اب‪ .‬ل�ك��ن وف �ق �اً ل�ت�ق��ري��ر ن�شرته‬ ‫�صحيفة ‪ The Washington Post‬يف وقت �سابق‪،‬‬ ‫ف�إن كوم اختلف مع ال�شركة الأم في�سبوك‪ ،‬حول ا�سرتاتيجية‬ ‫وات �� �س��اب‪ ،‬واع�ت�ر���ض ع�ل��ى حم ��اوالت في�سبوك ال��س�ت�خ��دام‬ ‫البيانات ال�شخ�صية اخلا�صة مب�ستخدمي وات�ساب و�إ�ضعاف‬ ‫معايري الت�شفري اخلا�صة به‪.‬‬

‫املدير العام‬ ‫يوميــة ‪� -‬أردنيــة ‪� -‬شاملــة‬

‫ت�صدر عن دار ال�سبيل لل�صحافة والتوزيع‬

‫جميل �أبو بكر‬

‫اهلل للتنمية والت�شغيل" قبل ثالثة �أعوام من �أحد �أع�ضاء الفريق‬ ‫االقت�صادي املرتب�ص‪.‬‬ ‫وا�ستطاع ال��رزاز ال��ذي جنح بهدوء وروي��ة يف الولوج �إىل �أحد‬ ‫امللفات املقلقة يف الأردن‪ ،‬وهو ملف الثانوية العامة "التوجيهي"‪،‬‬ ‫و�أح ��دث اخ�تراق��ات ع��دي��دة يف ه��ذا امل�ل��ف‪ ،‬دف�ع��ت ط�لاب الثانوية‬ ‫العامة �إىل تبادل الآراء مع الوزير على مواقع التوا�صل االجتماعي‬ ‫وغريها‪ ،‬حتى �إن الطالب يلقبونه حاليا بـ"عمو عمر" �أو "عمو‬ ‫الرزاز"‪.‬‬ ‫و�أ�شرف الرزاز خالل عمله وزيرا للرتبية والتعليم على خطط‬ ‫تعديل نظام التعليم التقليدي بالدولة‪ ،‬معتمدا على منح �سخية‬ ‫من الواليات املتحدة ودول الغرب‪.‬‬ ‫ال ��زراز ال��ذي ب��دا بعيدا ع��ن تفا�صيل م�شروع "قانون معدل‬ ‫ل�ضريبة الدخل" املثري للجدل والغ�ضب حمليا‪� ،‬أعلن عن �سحب‬ ‫امل�شروع من �أمام جمل�س النواب بعد اداء الق�سم الد�ستوري ‪.‬‬ ‫لأنه‪ ،‬بح�سب الرزاز‪� ،‬سيحتاج ويتطلب "نقا�شا وحوارا عميقا‬ ‫ي�أخذ جمراه حتى ن�صل للقانون لأنه ي�ؤثر على اجلميع"‪.‬‬ ‫وين�ص م�شروع القانون على معاقبة التهرب ال�ضريبي بفر�ض‬ ‫غرامات مالية وعقوبات بال�سجن‪ ،‬ت�صل �إىل ع�شر �سنوات‪ ،‬وتقلي�ص‬ ‫�شريحة الإع �ف��اءات بحيث ت�شمل معظم �أب�ن��اء الطبقة الو�سطى‬ ‫والفقرية ب�شكل مبا�شر �أو غري مبا�شر‪.‬‬ ‫وبح�سب حمللني‪ ،‬فقد ي�ك��ون ال ��رزاز غ�ير مقبول م��ن بع�ض‬ ‫م�ؤ�س�سات الدولة العميقة‪ ،‬لأنه مل يخرج من رحمها‪� ،‬إال �أنه يتمتع‬ ‫بنف�س طويل‪ ،‬و�أفكار �إدارية واقت�صادية قد متكنه من االلتفاف على‬ ‫االحتجاجات ال�شعبية‪ ،‬دون �آم��ال كبرية يف جت��اوز البالد واقعها‬ ‫الذي تفر�ضه عليها العديد من التحديات الداخلية والإقليمية‪.‬‬ ‫ف��ال��وزراء يف احلكومة ال�سابقة‪ ،‬كما قال امللك عبداهلل الثاين‬ ‫وفق ما بثه الديوان امللكي‪ ،‬كانوا "نائمني"‪ ،‬ما عدا ق ّلة منهم‪.‬‬ ‫وقال امللك بلهجة غا�ضبة والفتة‪� ،‬إن املرحلة القادمة لن يكون‬ ‫فيها �أي تهاون مع ال ��وزراء‪ ،‬م�ضيفا‪" :‬اللي بخ ّب�ص الزم نر ّوحه‬ ‫بنف�س اليوم"‪.‬‬ ‫و�أملح امللك عبداهلل �إىل نية اال�ستغناء عن رجاالت الدولة ممن‬ ‫كربوا يف ال�سن‪ ،‬والإتيان ب�آخرين يف �أماكنهم‪ ،‬ال تتجاوز �أعمارهم‬ ‫الأربعني واخلم�سني‪.‬‬ ‫ووف�ق��ا لل�صحافة الغربية وم��ن بينها �صحيفة "ت�سوري�شر‬ ‫ت�سايتونغ" ال�سوي�سرية‪ ،‬ف�إن الرزاز ال ميلك و�صفة جديدة وجاهزة‬ ‫لإخ��راج البالد من الأزم ��ة‪ ،‬ول��ن يكون �ساحرا يخرج ع�صفورا �أو‬ ‫زنبقة او �أرنبا من قبعته‪.‬‬ ‫ويجد رئي�س ال��وزراء اجلديد عمر ال��رزاز نف�سه يف و�ضعية ال‬ ‫يح�سد عليها‪ ،‬ولي�س �أمامه �سوى احل��وار والو�صول �إىل تفاهمات‬ ‫وح�ل��ول ذكية تخفف م��ن حالة االح�ت�ق��ان والغ�ضب ال�شعبي على‬ ‫احلكومات ال�سابقة والذي و�صل �إىل حد اال�شباع والتخمة‪.‬‬ ‫وال ��رزاز ق��ادر على �إب�ق��اء ب��اب احل��وار مفتوحا يف الأردن‪ ،‬مع‬ ‫ال�شعب‪ ،‬وم��ع ال�ن��واب‪ ،‬ال��ذي��ن �أ�صبحوا يف مواجهة �سهام ال�شارع‪،‬‬ ‫واتهامهم بال�ضعف والتبعية للحكومة‪ ،‬وقد يكونون الهدف املقبل‬ ‫لغ�ضب ال�شارع الأردين‪.‬‬ ‫الرزاز �ألفى بقفاز التحدي حني رد على تغريدة على " تويرت"‬ ‫قالت ‪ ":‬كنت متتحن �أبناءنا واليوم دورنا لنمتحنك" بقوله‪�" ":‬أنا‬ ‫م�ستعد لهذا االمتحان ال��ذي �سيكون بالكتاب املفتوح على جتارب‬ ‫العامل �أجمع"‪.‬‬ ‫وا��س�ت��درك‪" :‬لكن الأ�سئلة والإج��اب��ات ل��ن ت��أت��ي �إال م��ن رحم‬ ‫الأردن‪ ،‬ب� ��ر�ؤاه امل�ل�ك�ي��ة‪ ،‬وع �ق��ول و�أي� ��دي �أب�ن��ائ��ه وب�ن��ات��ه املخل�صني‬ ‫واملخل�صات"‪.‬‬ ‫�أنه امتحان �أمام ال�شعب‪ ،‬امتحان من ال�شعب ل�صالح ال�شعب‪،‬‬ ‫امتحان الإرادات‪.‬‬

‫م�آ�سي امل�سعفني يف غزة ال تنتهي‬

‫صابرين تنهار عندما اكتشفت أن من تعالجه زوجها‬

‫غزة ‪ -‬عربي بو�ست‬ ‫ع�ل��ى ت�ل��ة م�ق��اب�ل��ة مل���س��رح اال��ش�ت�ب�ك��ات جل�ست‪،‬‬ ‫تتلقى من ي�سقط من املتظاهرين م�صاباً لتحاول‬ ‫�إ�سعافه بعد ما ا�شتبك ال�شبان على ط��رف خميم‬ ‫العودة �شرق رفح جنوبي قطاع غزة‪ ،‬يناورون جنود‬ ‫االحتالل الإ�سرائيلي املختبئني خلف تالل رملية‬ ‫يطلقون منها قنابل الغاز عليهم‪ .‬مئات يحت�شدون‬ ‫على احلدود ويهتفون ويحرقون الإطارات حلجب‬ ‫ر�ؤي � ��ة ال �ق �ن��ا� �ص��ة‪ ،‬ال��ذي��ن �أم �ط��روه��م ب��واب��ل من‬ ‫الر�صا�صات‪ ،‬فكانت ت�سري بينهم ت�ضمد اجل��راح‪،‬‬ ‫تطوعت "�صابرين" م��ع ف��ري��ق "نب�ض احلياة"‬ ‫ال��ذي ي�ق��دم الإ��س�ع��اف��ات الأول �ي��ة للمتظاهرين يف‬ ‫م�سريات العودة املنطلقة يف غزة منذ ‪ 30‬مار�س‪/‬‬ ‫�آذار ‪ .2018‬ت�ق��ول �صابرين (‪ 28‬ع��ام �اً) لـ"عربي‬ ‫بو�ست"‪" :‬اعتاد االح�ت�لال على مباغتة امل�صلني‬

‫فور انتهائهم من ال�صالة ب�إلقاء قنابل الغاز عليهم‬ ‫وح�صل ما توقعنا‪ ،‬ع�شرات امل�صلني ارمت��وا �أر�ضاً‬ ‫نتيجة االختناق"‪ ،‬بقيت "�صابرين" تقاوم رذاذ‬ ‫ال �غ��از ع�بر "كمامة" بي�ضاء ت�ضعها ع�ل��ى �أنفها‬ ‫وفمها‪ ،‬لكن قطعة "القما�ش" ال�صغرية مل تفلح‬ ‫يف منع ت�سلل ال�غ��از اىل رئتيها‪ ،‬ف�سقطت �أر��ض�اً‪.‬‬ ‫ت�ضيف "فتحت عيني و�أن��ا داخل �سيارة الإ�سعاف‪،‬‬ ‫ال �أذكر ما ح�صل معي �سوى �أين كنت �أر�ش املحلول‬ ‫يف وج��ه رج��ل ك�ب�ير ك��ان خمتنقاً م��ن الغاز"‪ ،‬مل‬ ‫ت�ست�سلم �صابرين ملحاوالت زميلتها يف منعها من‬ ‫التقدم نحو املتظاهرين قرب ال�سلك الفا�صل �شرق‬ ‫رفح جنوب قطاع غزة‪ ،‬فهي ُتعاين من "م�شاكل يف‬ ‫التنف�س" وكانت �سبباً يف "�إغمائها لدقائق"‪ .‬نحو‬ ‫�شاب م�صاب بد�أت تقرتب فوجدت يده تنزف جراء‬ ‫ر�صا�صة قنا�ص‪ ،‬ب��د�أت بتقدمي الإ�سعاف امليداين‬ ‫ل ��ه‪ ،‬يف ح�ين ك ��ان ال���ش�ب��ان م��ن ح��ول�ه��ا ي�صرخون‬ ‫"�إ�سعاف �إ�سعاف"‪ ،‬حتى قاطعهم �صوت �شاب من‬

‫رئي�س التحرير‬

‫امل�ست�شار القانوين‬

‫‪www.assabeel.net‬‬

‫عاطف اجلوالين‬

‫م�صطفى ن�صر اهلل‬

‫‪www.facebook.com/Assabeel.Newspaper‬‬ ‫‪twitter.com/assabeeldotnet‬‬

‫اخللف "�صابرين‪� ..‬صابرين‪� ..‬إ�صابة يف اخللف"‪.‬‬ ‫حالة غري متوقعة‬ ‫تقول �صابرين "�أنهيت ربط يد امل�صاب وذهبت‬ ‫�أرك�ض نحو امل�صاب الثاين كان يتمدد على (ح ّمالة)‬ ‫بجوار �سيارة الإ�سعاف"‪ ،‬اقرتبت منه �أك�ثر حتى‬ ‫اكتملت مالمح وجهه‪ ،‬واخرتقت �صرختها املكان‬ ‫"جهاد !"‪ .‬مل تتمالك "�صابرين" نف�سها حني‬ ‫وجدت �أن امل�صاب هو زوجها الذي يرافقها كل يوم‬ ‫جمعة ويعودان يف امل�ساء معاً ب�سالم‪ ،‬لكن هذا اليوم‬ ‫ك��ان خمتلفاً‪� ،‬أ�صيب "جهاد" بقنبلة غ��از ت�سببت‬ ‫بحروق كبرية يف بطنه‪ ،‬بد�أت "�صابرين" امل�سعفة‬ ‫وال ��زوج ��ة ب�ت�ف�ق��د ج���س��د زوج �ه��ا‪ ،‬وت �� �س ��أل‪�" :‬أين‬ ‫الإ�صابة؟"‪ .‬بدا جهاد �أكرث متا�سكاً‪�" ،‬أنا بخري ال‬ ‫تقلقي"‪ ،‬مل تتمالك نف�سها حتى �سقطت بجواره‬ ‫رغم حماوالته تهدئة روعها ب�صوته اخلافت‪.‬‬ ‫�صدمة ‪..‬‬ ‫�شعرت بال�صدمة حني ر�أيت زوجي‪ ،‬كنت �أتوقع‬

‫�أن ي�صيبني �أنا �أي �شيء خا�صة �أن االحتالل �أطلق‬ ‫النار جتاهي عدة مرات بينما كنت �أقرتب لإ�سعاف‬ ‫امل�صابني‪ ،‬لكن مل يخطر ببايل �أن �أرى زوج��ي �أو‬ ‫ابنتي من بني امل�صابني و�أن��ا �أق��دم الإ�سعاف لهما‪.‬‬ ‫ي�ق��دم ع���ش��رات م��ن املتطوعني الإ��س�ع��اف جلرحى‬ ‫م�سرية ال �ع��ودة ��ش��رق ق�ط��اع غ��زة ‪ ،2018‬ا�ست�شهد‬ ‫و�أ��ص�ي��ب منهم ال�ع���ش��رات ب��ال��ر��ص��ا���ص واالخ�ت�ن��اق‬ ‫وتتعر�ض ال�ط��واق��م لال�ستهداف م��ن قبل ق��وات‬ ‫االحتالل الإ�سرائيلي وقبل �أيام ا�ست�شهدت امل�سعفة‬ ‫املتطوعة رزان �أ��ش��رف ال�ن�ج��ار‪ ،‬بر�صا�صة قنا�ص‬ ‫�إ�سرائيلي �أ�صابتها ب�شكل مبا�شر �شرق مدينة خان‬ ‫يون�س جنوبي قطاع غ��زة‪ .‬وظهرت رزان يف �صور‬ ‫ع��دة م�ن��ذ ب��داي��ة م���س�يرات ال �ع��ودة‪ ،‬وه��ي ت��رت��دي‬ ‫�سرتات الإ�سعاف وتتعاون مع امل�سعفني واملمر�ضني‪،‬‬ ‫تطوعاً خلدمة اجلرحى وامل�صابني على احلدود‪.‬‬

‫رقم االيداع لدى‬

‫املكاتب‪ :‬عمان �شارع الأردن �شمال م�ست�شفى‬ ‫ال�ضياء التجاري‬

‫اال�شرتاكات‪:‬‬

‫دائرة املكتبة‬

‫للأفراد ‪ 40‬ديناراً‬

‫الوطنية‬

‫اال�ستقالل بجانب مدار�س العروبة جممع‬

‫للم�ؤ�س�سات‪ 75 :‬ديناراً‬

‫(‪/2002/92‬د)‬

‫هاتف‪ - 5692853 5692852 :‬فاك�س‪5692854 :‬‬

‫العنوان الربيدي‪:‬‬ ‫�ص‪.‬ب ‪213545‬‬

‫احل�سني ال�شرقي ‪11121‬‬ ‫عمان الأردن‬

1 12 3972 web  
1 12 3972 web  
Advertisement