Page 1

‫‪ 17‬ال�شهر احلايل موعد النعقاد «امللتقى الوطني للإ�صالح»‬ ‫عبد اهلل ال�شوبكي‬

‫االربعاء ‪� 27‬شوال ‪ 1431‬هـ ‪ 6 -‬ت�شرين الأول ‪ 2010‬م ‪ -‬ال�سنة ‪17‬‬

‫حياة‬ ‫يون�س‬ ‫متوقفة‬ ‫على التربع‬ ‫‪4‬‬ ‫بكلية‬

‫‪� 28‬صفحة‬

‫العدد ‪ 250 1375‬فل�س‬

‫املوري�سكيون‪..‬‬ ‫بني حق‬ ‫االعتذار‬ ‫وحق‬ ‫‪15‬‬ ‫العودة‬

‫حددت جلنة "الإ�صالح الوطني" (حتت الت�أ�سي�س) يوم ال�سبت ال�سابع ع�شر من‬ ‫ال�شهر احلايل موعدا النعقاد "امللتقى الوطني للإ�صالح"‪ ،‬وفق الأمني العام حلزب الوحدة‬ ‫ال�شعبية الدميقراطي �سعيد ذياب‪ ،‬م�شريا �إىل �أن امللتقى �سيعقد يف قاعة الر�شيد مبجمع‬ ‫النقابات املهنية‪.‬‬ ‫ذياب �أكد �أن امللتقى �سيطرح "ورقة الإ�صالح الوطني‪ ،‬التي تعرب عن ر�ؤية حزبي‬ ‫جبهة العمل الإ�سالمي وحزب الوحدة‪� ،‬إ�ضافة �إىل �شخ�صيات وطنية ملختلف امللفات"‪.‬‬ ‫وكانت اللجنة امل�صغرة املكلفة ب�إعداد امللتقى قد �أعدت برناجما مقرتحا للملتقى‪،‬‬ ‫وعر�ضته الثالثاء �أثناء لقاء عقد خ�صي�صا يف حزب جبهة العمل الإ�سالمي‪ ،‬على‬ ‫جلنة "الإ�صالح الوطني – حتت الت�أ�سي�س"‪ ،‬ومت �إقراره‪.‬‬

‫‪www. assabeel.net‬‬

‫منتخبنا الوطني‬ ‫�أمام الفر�صة‬ ‫الأخريةيف‬ ‫مواجهة‬ ‫‪28‬‬ ‫الإمارات‬

‫التفا�صيل �صفحــ ‪ 5‬ــة‬

‫‪ 12‬ر����س���ائ���ل ال��رئ��ي�����س و����ص���ل���ت‪ ..‬ول��ك��ن! ‪ ..‬ف � � �ه � � �م� � ��ي ه � � ��وي � � ��دي‬ ‫‪ 11‬غ��ي��اب ال�برام��ج �سمة خل��ط��اب املر�شحني ‪ ..‬ع � � �م� � ��ر ع� � �ي � ��ا�� � �ص � ��رة‬ ‫‪ 11‬البديل ال�صحيح يف مواجة التعنت الإ�سرائيلي ‪ ..‬م � ��اج � ��د �أب� � � � ��و دي� � ��اك‬

‫جتار ي�صدرون ‪� 17‬ألف طن بندورة ال�شهر املا�ضي‬

‫وفاة ‪ 6‬مواطنني و�إ�صابة ‪26‬‬ ‫�آخرين يف حادث �سري بعجلون‬

‫ع�صام مبي�ضني‬

‫حممد فريحات‬

‫ك�����ش��ف��ت �إح�����ص��ائ��ي��ات‬ ‫ر���س��م��ي��ة �أن الأردن ���ص� ّ�در‬ ‫كميات كبرية من البندورة‬ ‫منذ بداية �شهر �أيلول املا�ضي‬ ‫وحتى نهايته تقدر بزهاء‬ ‫(‪� )17.402‬ألف طن‪.‬‬ ‫وتزامن توقيت ت�صدير‬ ‫ه���ذه ال��ك��م��ي��ة ال��ك��ب�يرة مع‬ ‫م��وع��د ب���دء ارت��ف��اع �أ�سعار‬ ‫البندورة يف الأ�سواق‪.‬‬ ‫وا�ستورد الأردن يف نف�س‬ ‫ال��ف�ترة (‪ )23.79‬ط��ن� ًا من‬ ‫البندورة من خمتلف الدول‬ ‫منها تركيا و�سوريا ولبنان‪.‬‬ ‫و�أ������������ش�����������ارت ن���ف�������س‬ ‫الإح�������ص���ائ���ي���ات �إىل �أن‬ ‫الت�صدير يف بع�ض الأيام من‬ ‫�شهر �أيلول و�صل �إىل حوايل‬ ‫(‪ )13.33‬ط���ن‪ ،‬ويف �أي���ام‬ ‫�أخرى (‪ )976‬طـــنا‪ ،‬لرياوح‬ ‫ف��ت�رات �أخ����رى �إىل ح��دود‬ ‫(‪ )800‬ط��ن‪ ،‬و(‪ )600‬طن‪،‬‬ ‫م��ع اق�ت�راب نهاية ال�شـهر‪،‬‬ ‫وح��دوث الأزم��ة‪ ،‬لينخــف�ض‬ ‫�إىل ‪ 400‬ط�����ن‪ 391،‬طــنا‬ ‫يف �آخ����ر ي��ـ��وم م���ن الـ�شهر‬ ‫احلـايل‪.‬‬

‫ت��ويف �ستة مواطنني‪ ،‬و�أ�صيب ‪� 26‬آخ��رون‬ ‫يف عجلون �أم�س ج��راء تدهور �شاحنة حمملة‬ ‫مب��وا���س�ير م��ع��دن��ي��ة وان��ق�لاب��ه��ا ع��ل��ى ع���دد من‬ ‫ال�سيارات‪.‬‬ ‫وق���ام���ت �آل���ي���ات ال��ب��ل��دي��ات والأ���ش��غ��ال‬ ‫العامة واملياه والدفاع امل��دين ب�إزالة الآثار‬ ‫التي خلفها احل��ادث من �أنقا�ض ال�سيارات‪،‬‬ ‫والأر���ص��ف��ة‪ ،‬وحمولة ال�شاحنة‪ ،‬وتنظيف‬ ‫الطريق من الوقود الذي ان�سكب من املركبات‬ ‫التي ت�ضررت باحلادث‪ ،‬فيما مت ف�صل التيار‬

‫الكهربائي بالكامل عن مدينة عجلون ل�ضمان‬ ‫ع��دم ح��دوث �أي مت��ا���س كهربائي ع��ن موقع‬ ‫احلادث‪.‬‬ ‫و�أ���ش��ار حمافظ عجلون في�صل القا�ضي يف‬ ‫ت�صريح لوكالة الأن��ب��اء وال��ذي تابع احل��ادث‬ ‫حلظة وقوعه �إىل بع�ض املعوقات التي اعرت�ضت‬ ‫�سري العمل خ�لال عملية الإخ�ل�اء والإ�سعاف‬ ‫و�إزال��ة الأ�ضرار‪ ،‬واملتمثلة يف جتمهر املواطنني‬ ‫يف موقع احل��ادث‪ ،‬الفتا �إىل اجلاهزية العالية‬ ‫التي �أبدتها قيادة املنطقة الع�سكرية ال�شمالية‬ ‫وم�ست�شفى امللك عبداهلل امل�ؤ�س�س لتقدمي العون‬ ‫وامل�ساعدة‪.‬‬ ‫التفا�صيل �صفحــ ‪ 5‬ــة‬

‫ملحق للموزانة بقيمة ‪ 350‬مليون دينار‬ ‫حارث عبد الفتاح‬

‫البندورة ذات اجلودة العالية هي التي ت�صدر للخارج‬

‫التفا�صيل �صفحــ ‪ 3‬ــة‬

‫طالبان تق�صف مطار كابول‬ ‫الدويل وتتبنى هجمات يف قندهار‬ ‫كابول‬ ‫قالت حركة طالبان انها ق�صفت مطار كابول‬ ‫ال��دويل ب�صاروخني‪ ،‬كما حتدث ام�س الثالثاء‬ ‫الناطق با�سمها ذبيح اهلل عرب موقع احلركة على‬ ‫االنرتنت‪ .‬وا�ضاف املوقع �أن "ال�صاروخني �أ�صابا‬ ‫هدفيهما‪ ،‬غري �أن��ه مل تتوفر معلومات دقيقة‬ ‫حول خ�سائر العدو"‪.‬‬ ‫وق�ضى نائب رئي�س بلدية قندهار مت�أثرا‬ ‫بجروحه بعد ا�صابته اول ام�س االثنني بر�صا�ص‬ ‫م�سلحي احلركة الذين كانوا على منت دراجة‬ ‫نارية‪ ،‬كما ق��ال ام�س الثالثاء قائد ال�شرطة‬ ‫املحلية‪.‬‬ ‫وكان نور احمد نزاري ا�صيب بجروح خطرة‬ ‫لدى توجهه بال�سيارة اىل مكتبه‪ .‬و�أطلق النار‬ ‫على �سيارته رجالن كانا على منت دراجة نارية‪.‬‬

‫وقال قائد ال�شرطة االقليمية �سردار حممد‬ ‫�ضا�ضائي "ق�ضى مت�أثرا بجروحه خالل الليل يف‬ ‫امل�ست�شفى"‪ ،‬متهما حركة طالبان التي بدورها‬ ‫تبنت احلادث عرب موقعها‪.‬‬ ‫م��ن ج��ه��ة �أخ����رى ق���ال اجل��ي�����ش الفرن�سي‬ ‫ام�س الثالثاء �إن جنديا �أفغانيا �أطلق قذيفة‬ ‫�صاروخية على نقطة ع�سكرية يحر�سها جنود‬ ‫فرن�سيون و�أفغان يف �إقليم كابي�سا �إىل ال�شمال‬ ‫من العا�صمة كابول لكن مل ي�سقط جرحى �أو‬ ‫قتلى‪.‬‬ ‫وكان هذا الهجوم الأحدث يف موجة ظهرت‬ ‫م�ؤخرا من الهجمات التي ترتكبها عنا�صر من‬ ‫اجلي�ش وال�شرطة الأفغانيني مما يربز ال�ضغوط‬ ‫يف الوقت الذي حتاول فيه القوات املحتلة التي‬ ‫يقودها حلف �شمال الأطل�سي تدريب القوات‬ ‫الأفغانية‪.‬‬ ‫التفا�صيل �صفحــ ‪ 10‬ــة‬

‫وا�شنطن قلقة من زيارة �أحمدي جناد للبنان‬ ‫وا�شنطن‬ ‫قالت الواليات املتحدة �أم�س الثالثاء �إنها‬ ‫�أبلغت احلكومة اللبنانية قلقها ب�ش�أن الزيارة‬ ‫التي يعتزم الرئي�س الإي��راين حممود �أحمدي‬ ‫جناد القيام بها جلنوب لبنان يف وقت الحق من‬ ‫هذا ال�شهر‪.‬‬ ‫ونقلت وكالة فران�س بر�س عن فيليب كراويل‬ ‫املتحدث با�سم وزارة اخل��ارج��ي��ة الأمريكية‬ ‫قوله �إن��ه ج��رت مناق�شة خطة �أحمدي جناد‬

‫لزيارة لبنان �أثناء لقاء بني وزيرة اخلارجية‬ ‫الأمريكية هيالري كلينتون والرئي�س اللبناين‬ ‫مي�شال �سليمان على هام�ش اجتماع اجلمعية‬ ‫العامة للأمم املتحدة ال�شهر املا�ضي‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف يف ت�صريح لل�صحافيني‪" :‬لقد �أعربنا‬ ‫عن قلقنا ب�ش�أن ال��زي��ارة؛ لأن �إي��ران من خالل‬ ‫ارتباطها بجماعات مثل ح��زب اهلل‪ ،‬تقو�ض‬ ‫�سيادة لبنان يف �شكل ن�شط"‪.‬‬ ‫وتابع‪" :‬لكننا ن�ؤكد جمددا �أن القرار يف مثل‬ ‫هذه الأمور يعود �إىل احلكومة اللبنانية"‪.‬‬

‫االحتالل ي�صادق على املخطط‬ ‫الهيكلي ال�شامل ل�ساحة الرباق‬ ‫عهود حم�سن‬

‫�صادقت ما ت�سمى بـ" جلنة التنظيم والبناء" يف بلدية‬ ‫القد�س االحتاللية‪� ،‬أم�س الثالثاء ‪ ،2010-10-5‬على املخطط‬ ‫الهيكلي ال�شامل اجلديد لتهويد �ساحة ال�براق غربي امل�سجد‬ ‫الأق�صى‪ .‬وين�ص املخطط كما ذك��رت االذاع��ة العربية على‬ ‫�إن�شاء مدخل فاخر جديد ل�ساحة ال�براق انطالق ًا من الباب‬ ‫املقابل ملدخل حي �سلوان قرب ال�سور اجلنوبي للحرم القد�سي‬ ‫ال�شريف و���ص��و ًال اىل �ساحة ال�ب�راق‪ .‬م�شرية اىل �أن اخلطة‬ ‫اجلديدة �ستطرح على اللجنة مرة اخرى ملناق�شتها ب�شكل مف�صل‬ ‫ثم اال�ستماع اىل اعرتا�ضات جمهور املواطنني عليها كما هو متبع‬ ‫وفقا للقانون ال�صهيوين‪.‬‬ ‫التفا�صيل �صفحــ ‪ 20‬ــة‬

‫"ذبحتونا" ت�س�أل املعاين‬ ‫عن لقائه بالبنك الدويل‬ ‫عمان‬

‫�صرح وزير املالية حممد �أبو حمور �أن جمل�س‬ ‫ّ‬ ‫الوزراء قد �أقر يف جل�سته املنعقدة م�ساء �أم�س‬ ‫الثالثاء قانونا م�ؤقتا ملحقا بقانون املوازنة‬ ‫العامة لل�سنة املالية ‪ 2010‬بقيمة ‪ 350‬مليون‬ ‫دينار‪.‬‬ ‫و�أك��د حممد �أب��و حمور �أن امللحق ال��ذي مت‬ ‫�إق���راره ملحق متوازن ت�ساوت فيه الإي���رادات‬ ‫العامة والنفقات العامة‪ ،‬ول��ن ي���ؤدي �إىل �أي‬ ‫زيادة يف عجز املوازنة الذي التزمت به احلكومة‬ ‫لعام ‪ 2010‬والبالغ حوايل مليار دينار‪ ،‬كما انه‬ ‫لن ي�شكل �سبب ًا لأي اقرتا�ض �إ�ضايف‪ ،‬حيث �إن‬

‫الإي��رادات العامة الإ�ضافية املتوقع حت�صيلها‬ ‫تغطي جمموع النفقات املقررة يف امللحق ودون‬ ‫فر�ض �أي �ضرائب ج��دي��دة‪ ،‬وب��ذل��ك ف ��إن هذا‬ ‫امللحق ي�أتي من�سجم ًا مع �أهداف الربنامج الوطني‬ ‫للإ�صالح املايل واالقت�صادي‪.‬‬ ‫و�أ�شار ابو حمور �إىل �أن النفقات العامة يف‬ ‫القانون امل�ؤقت امللحق بقانون املوازنة العامة‬ ‫لل�سنة امل��ال��ي��ة ‪ 2010‬ق��د ق���درت بنحو ‪350‬‬ ‫مليون دينار موزعة بواقع ‪ 286.4‬مليون دينار‬ ‫للنفقات اجلارية و‪ 63.6‬مليون دينار للنفقات‬ ‫الر�أ�سمالية‪ .‬ويف جانب الإي��رادات فقد قدرت‬ ‫الإي���رادات العامة يف امللحق بنحو ‪ 350‬مليون‬ ‫دينار‪.‬‬ ‫التفا�صيل �صفحــ ‪ 13‬ــة‬

‫حمكمة ع�سكرية فل�سطينية حتكم‬ ‫على عن�صر يف كتائب الق�سام بال�سجن ‪ 20‬عاما‬

‫رام اهلل‬

‫�أ���ص��درت حمكمة ع�سكرية فل�سطينية يف‬ ‫رام اهلل حكما بال�سجن ‪ 20‬عاما بحق عن�صر‬ ‫يف كتائب عز الدين الق�سام‪ ،‬ال��ذراع الع�سكرية‬ ‫حلركة حما�س‪ ،‬قالت �إنه �شارك يف ا�شتباكات �ضد‬ ‫الأجهزة الأمنية الفل�سطينية العام املا�ضي‪.‬‬ ‫وقال العميد القا�ضي �أحمد املبي�ض رئي�س‬ ‫هيئة الق�ضاء الع�سكري الفل�سطيني لوكالة‬ ‫فران�س بر�س �إن حمكمة ع�سكرية فل�سطينية‬ ‫�أ�صدرت الأحد حكما بال�سجن ملدة ‪ 20‬عاما على‬ ‫الفل�سطيني عالء ه�شام ذياب الع�ضو يف كتائب عز‬ ‫الدين الق�سام‪ ،‬معتربا �أن دوافع احلكم "جنائية‬ ‫بحتة"‪.‬‬ ‫وبح�سب حركة حما�س ف�إن عالء كان واحدا‬ ‫من جمموعة من ثالثة �أ�شخا�ص دهمتهم قوات‬

‫وجهت جلنة املتابعة للحملة الوطنية م��ن �أج��ل حقوق‬ ‫الطلبة "ذبحتونا" �أم�س الثالثاء �أ�سئلة �إىل وزي��ر التعليم‬ ‫ال��ع��ايل ول��ي��د امل��ع��اين ح��ول ت�صريح �صحفي ل��ه ع��ن �أن بنك‬ ‫الإقرا�ض الطالبي �سريى النور يف العام الدرا�سي املقبل بالتعاون‬ ‫مع البنك الدويل‪.‬‬ ‫حملة "ذبحتونا" �س�ألت املعاين عن "طبيعة لقاء مت يوم‬ ‫الأح��د بني البنك ال��دويل ووزارة التعليم ال��ع��ايل؟ هل متت‬ ‫اتفاقية ب�ين الطرفني �أو يف ط��ور الإمت���ام؟ و�إن ك��ان هناك‬ ‫اتفاقية فهل �سيقدم البنك ال��دويل امل�ساعدات املالية دون‬ ‫�شروط‪� ،‬أم �سي�شرتط البدء يف خ�صخ�صة اجلامعات الر�سمية؟‬ ‫وا�ستف�سرت احلملة عن دور منوط ب�أحد البنوك التجارية‬ ‫�سيكون م��ق��ر ًا لبنك الإق��را���ض ال��ط�لاب��ي؟ وه��ل ه��و مقدمة‬ ‫ملخططات م�ستقبلية؟‬ ‫التفا�صيل �صفحــ ‪ 3‬ــة‬

‫الأم��ن الفل�سطينية �أوا�سط العام املا�ضي‪ ،‬وقد‬ ‫دارت ا�شتباكات بني الطرفني‪ ،‬قتل خاللها ثالثة‬ ‫من رجال الأمن‪ ،‬واثنان من كتائب الق�سام‪.‬‬ ‫وتعليقا على احلكم قال م�س�ؤول يف حركة‬ ‫حما�س يف ال�ضفة الغربية �إن �إ���ص��دار حماكم‬ ‫ال�سلطة الفل�سطينية �أحكاما قا�سية بال�سجن‬ ‫ب��ح��ق �أع�����ض��اء م��ن احل��رك��ة "ال ي��وف��ر مناخا‬ ‫مالئما لتحقيق امل�صاحلة التي يتوقعها البع�ض‬ ‫قريبة"‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬اعترب �أبو عبيدة املتحدث با�سم‬ ‫كتائب عز الدين الق�سام �أن "حماكمة املجاهدين‬ ‫خيانة وطنية عظمى‪ ،‬وتثبت مبا ال يدع جماال‬ ‫لل�شك �أن��ه��ا (ال�سلطة الفل�سطينية) و�ضعت‬ ‫كحار�س �أمن للعدو ال�صهيوين‪ ،‬مبمار�ستها ذات‬ ‫الأ�سلوب الذي ميار�سه االحتالل بالقمع و�إ�صدار‬ ‫الأحكام العالية على رجال املقاومة"‪.‬‬

‫‪277‬‬

‫وزراء و�أعيان ونواب �سابقون «يتهافتون» على خمالفة قانون االنتخاب‬ ‫�أمين ف�ضيالت‬ ‫�شهد الأ�سبوعان املا�ضيان �إعالن‬ ‫العديد من الوزراء والأعيان والنواب‬ ‫ال�سابقني ورج��ال الأع��م��ال الراغبني‬ ‫بالرت�شح لالنتخابات النيابية القادمة‬ ‫افتتاح مقراتهم االنتخابية‪ ،‬م�سجلني‬ ‫ب���ذل���ك خم��ال��ف��ة ���ص��ري��ح��ة ل��ق��ان��ون‬ ‫االن��ت��خ��اب امل ��ؤق��ت ال���ذي ح��دد فرتة‬ ‫ال��دع��اي��ة االنتخابية مب��دة معينة‪،‬‬ ‫تبد�أ منذ تقدمي املر�شح �أوراق ت�سجيله‬ ‫لالنتخابات النيابية لوزارة الداخلية‬ ‫�أو اللجان االنتخابية يف حمافظات‬ ‫و�أل���وي���ة امل��م��ل��ك��ة‪ ،‬وت��ن��ت��ه��ي ق��ب��ل يوم‬ ‫االقرتاع بيوم‪.‬‬ ‫بيد �أن �إع�لان��ات افتتاح املقرات‬ ‫االنتخابية والت�أييد وال��والء ملر�شح‬ ‫الع�شرية ال��ف�لان��ي��ة‪� ،‬أو �شكر املر�شح‬ ‫لع�شريته على الإج��م��اع مت�ل�أ و�سائل‬

‫الإع�ل�ام‪ ،‬وانت�شرت يف ق��رى وب��وادي‬ ‫وحمافظات اململكة يافطات تدلل على‬ ‫مر�شحني مفرت�ضني‪.‬‬ ‫نائب رئي�س الوزراء وزير الداخلية‬ ‫ن��اي��ف ال��ق��ا���ض��ي تنبه �إىل حتركات‬ ‫املر�شحني عرب الإعالم بكافة �أ�شكاله‪،‬‬ ‫و�أ�صدر تعميما وجهه �إىل كل من مدير‬ ‫عام وكالة الأنباء الأردن��ي��ة‪ ،‬ورئي�س‬ ‫هيئة الإعالم املرئي وامل�سموع‪ ،‬ور�ؤ�ساء‬ ‫حترير ال�صحف اليومية‪ ،‬يذكرهم فيه‬ ‫بعدم ن�شر �أي دعاية انتخابية‪.‬‬ ‫ال�لاف��ت ل�لان��ت��ب��اه �أن ه��ن��اك من‬ ‫مي��ار���س ال��دع��اي��ة االن��ت��خ��اب��ي��ة قبل‬ ‫وق��ت��ه��ا‪ ،‬ويتحايل على ال��ق��ان��ون وهم‬ ‫وزراء و�أعيان ونواب �سابقون لهم باع‬ ‫طويل يف تطبيق القوانني‪ ،‬واح�ترام‬ ‫الأنظمة والتعليمات‪.‬‬ ‫�أح����د الأع���ي���ان ال���ذي���ن تقدموا‬ ‫با�ستقالتهم م��ن امل��ج��ل�����س الأ���س��ب��وع‬

‫املا�ضي �أع��ل��ن يف و�سائل الإع�ل�ام عن حل��ج��ز �أف�����ض��ل الأم���اك���ن و�أك�ثره��ا‬ ‫اف��ت��ت��اح م��ق��ره االن��ت��خ��اب��ي‪ ،‬م�ستقبال ازدح���ام���ا ل��ن�����ش��ر ي��اف��ط��ات و���ص��ور‬ ‫وف���ود امل����ؤازري���ن وال��داع��م�ين حلملته مر�شحيهم‪ ،‬خا�صة �أعمدة الكهرباء‬ ‫االن��ت��خ��اب��ي��ة‪ .‬فيما ق��ام وزي���ر �أ�سبق والأر���ص��ف��ة وغ�يره��ا‪ ،‬ع��ل��ى الرغم‬ ‫بحجز مكان "ا�سرتاتيجي" يف �إحدى من �أن القانون منع ا�ستخدام ذلك‬ ‫�ضواحي العا�صمة‪� ،‬أق��ام عليه مقرا لغايات الدعاية‪.‬‬ ‫انتخابيا "غري معلن"‪� ،‬سابقا بذلك‬ ‫ال��ق��ان��ون امل ��ؤق��ت لالنتخاب �أف��رد‬ ‫�أي مر�شح �آخ���ر على امل��ك��ان املنا�سب ف�����ص�لا ح���ول ال��دع��اي��ة االنتخابية‬ ‫ال�ستقبال الناخبني‪.‬‬ ‫و�أ�س�سها‪� ،‬إ�ضافة اىل امل��ادة ‪ 17‬التي‬ ‫امل��ت��ج��ول يف حم��اف��ظ��ات اململكة طلبت من املر�شح عند ممار�سته الدعاية‬ ‫والدوائر االنتخابية �سرعان ما يلحظ االنتخابية االلتزام بعدد من الأمور‪،‬‬ ‫انت�شار �أ�شكال خمتلفة من الدعاية منها احرتام �سيادة القانون‪ ،‬واحرتام‬ ‫االنتخابية "املخالفة للقانون" تبد�أ حرية ال��ر�أي والفكر ل��دى الآخرين‪،‬‬ ‫باليافطات �إىل ال�صور والإعالنات يف وامل��ح��اف��ظ��ة ع��ل��ى ال��وح��دة الوطنية‬ ‫ال�صحف �إىل توزيع من�شورات‪ ،‬دون �أن و�أمن الوطن وا�ستقراره‪ ،‬وعدم التمييز‬ ‫ي�أخذ ه�ؤالء املر�شحون �أحكام القانون بني املواطنني‪ ،‬وعدم �إج��راء الدعاية‬ ‫بعني االعتبار‪.‬‬ ‫االنتخابية لغريه من املر�شحني �سواء‬ ‫وع������ادة م���ا ي�����ش��ت��د التناف�س ب�صورة �شخ�صية �أو بوا�سطة �أعوانه يف‬ ‫وال��ت�����س��اب��ق ب�ين �أن�����ص��ار املر�شحني حملته االنتخابية‪.‬‬

‫اجلائزة مقدمة من‬

‫ا�سم الفائز‪:‬‬

‫احمد �صالح الب�س‬ ‫ت�ســـوق‬ ‫اجلائزة‪ :‬كوبــون‬ ‫ّ‬


‫‪2‬‬

‫الهيئة اخلريية الأردنية الها�شمية‬ ‫ت�سري قافلة م�ساعدات جديدة �إىل غزة‬

‫امللك يتلقى ات�صاال هاتفيا‬ ‫من رئي�س الوزراء الإ�سرائيلي‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬

‫�صدور الإرادة امللكية ال�سامية ب�إعادة‬ ‫ت�شكيل جمال�س �أمناء اجلامعات الر�سمية‬

‫عمان ‪ -‬برتا‬

‫�صدرت الإرادة امللكية ال�سامية �أم�س ب�إعادة ت�شكيل جمال�س �أمناء اجلامعات‬ ‫الر�سمية على النحو التايل‪ :‬جمل�س �أمناء اجلامعة الأردنية‪ :‬د‪ .‬كامل حممد‬ ‫العجلوين‪ ،‬رئي�ساً ‪.‬د‪ .‬ب�سام العمو�ش‪ ،‬ع�ضواً ‪.‬د‪ .‬خالد جنيب ال�شريدة‪ ،‬ع�ضواً ‪.‬‬ ‫د‪ .‬عالء طوقان‪ ،‬ع�ضواً ‪.‬د‪ .‬يا�سر مناع العدوان‪ ،‬ع�ضواً‪ .‬د‪ .‬زياد حمدان الق�ضاة‪،‬‬ ‫ع�ضواً‪ .‬خلدون �أبوح�سان‪ ،‬ع�ضواً ‪ .‬مروان ب�شناق‪ ،‬ع�ضواً‪ .‬ع�صام ال�سلفيتي‪،‬‬ ‫ع�ضواً ‪.‬د‪.‬ة منتهى خليل غرايبة‪ ،‬ع�ضواً‪ ،‬د‪ .‬عدنان ب��دوان‪ ،‬ع�ضواً ‪.‬د‪� .‬أحمد‬ ‫�سليمان عودة‪ ،‬ع�ضواً ‪ .‬رئي�س اجلامعة‪ ،‬ع�ضواً ‪.‬‬ ‫جمل�س �أمناء جامعة الريموك‪ :‬د‪ .‬فايز عي�سى خ�صاونة‪ ،‬رئي�ساً ‪ ،‬د‪ .‬مي�شيل‬ ‫مارتو‪ ،‬ع�ضواً ‪ .‬د‪ .‬مو�سى زهدي الناظر‪ ،‬ع�ضواً ‪ .‬د‪ .‬ن�صر �صالح‪ ،‬ع�ضواً ‪ .‬د‪ .‬ب�سام‬ ‫�أحمد �صنوبر‪ ،‬ع�ضواً‪ .‬د‪ .‬كامل «حممد �أمني» القي�سي‪ ،‬ع�ضواً‪ .‬د‪� .‬سليمان خالد‬ ‫عبيدات‪ ،‬ع�ضواً ‪ .‬مازن دروزه‪ ،‬ع�ضواً ‪� .‬شاكر فاخوري‪ ،‬ع�ضواً‪ .‬د‪� .‬أحمد ذيب‬ ‫عالونة‪ ،‬ع�ضواً ‪ .‬د‪ .‬هاين حامد ال�ضمور‪ ،‬ع�ضواً ‪ .‬د‪.‬ة �إنعام عبداهلل خلف‪ ،‬ع�ضواً‬ ‫‪ .‬رئي�س اجلامعة‪ ،‬ع�ضواً ‪.‬‬ ‫ً‬ ‫جمل�س �أمناء جامعة م�ؤته‪ :‬د‪ .‬عيد عبداهلل الدحيات‪ ،‬رئي�سا‪ .‬مروان‬ ‫عو�ض‪ ،‬ع�ضواً ‪ .‬د‪ .‬كامل حامد ال�سعيد‪ ،‬ع�ضواً‪ .‬د‪ .‬حممود يا�سني ال�شياب‪ ،‬ع�ضواً‬ ‫‪ .‬د‪� .‬سالمة يو�سف طنا�ش‪ ،‬ع�ضواً ‪ .‬د‪� .‬شتيوي �صالح العبداهلل‪ ،‬ع�ضواً ‪ .‬عمر‬ ‫و�شاح‪ ،‬ع�ضواً ‪ .‬مهدي ال�صيفي‪ ،‬ع�ضواً ‪ .‬د‪ .‬طالل �سابا العك�شه‪ ،‬ع�ضواً ‪ .‬د‪ .‬عمار‬ ‫مبي�ضني‪ ،‬ع�ضواً ‪ .‬د‪.‬ة رغده �شكري‪ ،‬ع�ضواَ ‪ .‬د‪ .‬حممد �أحمد الق�ضاة‪ ،‬ع�ضواً ‪.‬‬ ‫رئي�س اجلامعة‪ ،‬ع�ضوا ‪.‬‬ ‫جمل�س �أمناء جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية‪ :‬د‪ .‬فوزي عبدالرحيم‬ ‫غرايبة‪ ،‬رئي�ساً ‪ .‬د‪ .‬غازي بقاعني‪ ،‬ع�ضواً ‪ .‬د‪ .‬عبداهلل يو�سف عبابنة‪ ،‬ع�ضواً ‪ .‬د‪.‬‬ ‫عبداهلل عويدي العبادي‪ ،‬ع�ضواً ‪ .‬د‪.‬ة جنوى خوري‪ ،‬ع�ضواً ‪ .‬غ�سان �إيليا نقل‪،‬‬ ‫ع�ضواً ‪ .‬كمال البكري‪ ،‬ع�ضواً ‪ .‬مدير عام كادبي‪ ،‬ع�ضواً ‪ .‬د‪ .‬يو�سف عبداحلليم‬ ‫العبدالالت‪ ،‬ع�ضواً ‪ .‬د‪ .‬خالد «حممد علي» �أعيدة‪ ،‬ع�ضواً ‪ .‬د‪.‬ة هالة حممود‬ ‫اخليمي‪ ،‬ع�ضواً ‪ .‬د‪ .‬مو�سى �سالمة اللوزي‪ ،‬ع�ضواً ‪ .‬رئي�س اجلامعة‪ ،‬ع�ضواً ‪.‬‬ ‫جمل�س �أمناء جامعة �آل البيت‪ :‬د‪ .‬حممد �أحمد حمدان‪ ،‬رئي�ساً ‪ .‬د‪ .‬حممد‬ ‫الذنيبات‪ ،‬ع�ضواً ‪ .‬د‪ .‬حمزة حداد‪ ،‬ع�ضواً ‪ .‬د‪ .‬حممود عايد دويري‪ ،‬ع�ضواَ ‪ .‬د‪.‬‬ ‫عادل حممد حما�سنة‪ ،‬ع�ضواً ‪ .‬د‪ .‬ها�شم رفه امل�ساعيد‪ ،‬ع�ضواً ‪ .‬د‪ .‬جورج حزبون‪،‬‬ ‫ع�ضواً ‪� .‬أ�سامة اخلليلي‪ ،‬ع�ضواً ‪ .‬عبداملالك اجلابر‪ ،‬ع�ضواً ‪ .‬د‪ .‬م�صطفى‬ ‫حممد حميالن‪ ،‬ع�ضواً ‪ .‬د‪ .‬فوزي �أحمد بنات‪ ،‬ع�ضواً ‪ .‬د‪.‬ة �أمل طاهر ن�صري‪،‬‬ ‫ع�ضواً ‪ .‬رئي�س اجلامعة‪ ،‬ع�ضواً ‪.‬‬ ‫جمل�س �أمناء جامعة البلقاء التطبيقية‪ :‬د‪ .‬حممد عدنان البخيت‪ ،‬رئي�ساً‬ ‫‪ .‬د‪ .‬عوين حممد الب�شري‪ ،‬ع�ضواً ‪ .‬املهند�س �سمري قعوار‪ ،‬ع�ضواً ‪ .‬د‪ .‬راتب مو�سى‬ ‫العوران‪ ،‬ع�ضواً ‪ .‬د‪� .‬أحمد عطا اهلل قطامني‪ ،‬ع�ضواً ‪ .‬د‪ .‬اليا�س خمائيل �سالمة‪،‬‬ ‫ع�ضواً ‪ .‬د‪� .‬سميح �شاكر قاقي�ش‪ ،‬ع�ضواً ‪ .‬نزال العرموطي‪ ،‬ع�ضواً ‪ .‬املهند�س‬ ‫طالل ال�شاعر‪ ،‬ع�ضواً ‪ .‬د‪.‬ة رائدة القطب‪ ،‬ع�ضواً ‪ .‬د‪ .‬جميل حممود ال�صمادي‪،‬‬ ‫ع�ضواً‪ .‬د‪ .‬حممد ح�سن حمافظة‪ ،‬ع�ضواً ‪ .‬رئي�س اجلامعة‪ ،‬ع�ضواً ‪.‬‬ ‫جمل�س �أمناء اجلامعة الها�شمية‪ :‬د‪ .‬خالد طوقان‪ ،‬رئي�ساً ‪ .‬د‪� .‬أمني �سالمة‬ ‫الع�ضايله‪ ،‬ع�ضواً ‪ .‬د‪ .‬حممود �أبوخلف‪ ،‬ع�ضواً ‪ .‬د‪� .‬سليمان طعمة الريحاين‪،‬‬ ‫ع�ضواً ‪ .‬د‪� .‬سالمة نعيمات‪ ،‬ع�ضواً ‪� .‬سمري مذيب ح��داد‪ ،‬ع�ضواً ‪ .‬ة حنان‬ ‫ال�سبول‪ ،‬ع�ضواً ‪ .‬مو�سى �شحادة‪ ،‬ع�ضواً ‪ .‬د‪ .‬مو�سى �شتيوي‪ ،‬ع�ضواً ‪ .‬د‪ .‬حممد‬ ‫مو�سى حامد‪ ،‬ع�ضواً ‪ .‬د‪ .‬فرج حممد الب�سطامي‪ ،‬ع�ضواً ‪� .‬سعادة د‪ .‬غ�سان حنا‬ ‫هل�سة‪ ،‬ع�ضواً ‪ .‬رئي�س اجلامعة‪ ،‬ع�ضواً ‪.‬‬ ‫جمل�س �أمناء جامعة احل�سني بن طالل‪ :‬د‪ .‬عبداهلل عويدات‪ ،‬رئي�ساً‪ .‬د‪.‬‬ ‫حممد ر�شيد �شطناوي‪ ،‬ع�ضواً ‪.‬د‪ .‬حممد �أمني العبادي‪ ،‬ع�ضواً ‪ .‬د‪ .‬حممد عودة‬ ‫ال�شرفات‪ ،‬ع�ضواً ‪ .‬د‪ .‬غ�سان «حممد خري» �أوم��ت‪ ،‬ع�ضواً ‪ .‬د‪� .‬شبيب عماري‪،‬‬ ‫ع�ضواً ‪� .‬صبيح امل�صري‪ ،‬ع���ض��واً‪ .‬حممد ب��درخ��ان‪ ،‬ع�ضواً ‪ .‬د‪ .‬ن��زار �شبيب‬ ‫�أبوجابر‪ ،‬ع�ضواً ‪ .‬د‪ .‬فهمي �سليم الغزوي‪ ،‬ع�ضواً ‪ .‬د‪ .‬جمال حممد اخلطيب‪،‬‬ ‫ع�ضواً ‪ .‬د‪� .‬أ�سامة منور حداد‪ ،‬ع�ضواً‪ .‬رئي�س اجلامعة‪ ،‬ع�ضواً ‪.‬‬ ‫جمل�س �أمناء جامعة الطفيلة التقنية‪ :‬د‪� .‬أنور منري البطيخي‪ ،‬رئي�ساً ‪.‬‬ ‫رئي�س جمل�س مفو�ضي �سلطة منطقة العقبة الإقت�صادية اخلا�صة‪ ،‬ع�ضواً ‪.‬‬ ‫مدير عام �شركة م�صانع الإ�سمنت الأردنية‪ ،‬ع�ضواً ‪ .‬د‪ .‬عاي�ش حممود زيتون‪،‬‬ ‫ع�ضواً ‪ .‬د‪� .‬سلطان عبداهلل املعاين‪ ،‬ع�ضواً ‪ .‬د‪ .‬طه خليل الدو�س‪ ،‬ع�ضواً ‪ .‬د‪.‬‬ ‫نعيم حممود العجلوين‪ ،‬ع�ضواً‪ .‬حممد الدالبيح‪ ،‬ع�ضواً ‪ .‬د‪ .‬عبداهلل ملكاوي‪،‬‬ ‫ع�ضواً ‪ .‬د‪� .‬سامي ح�سني حممود‪ ،‬ع�ضواً ‪ .‬د‪� .‬أحمد حممد بطاح‪ ،‬ع�ضواً ‪ .‬د‪.‬‬ ‫�سمري �أحمد الطويل‪ ،‬ع�ضواً ‪ .‬رئي�س اجلامعة‪ ،‬ع�ضواً ‪.‬‬ ‫جمل�س �أمناء اجلامعة الأملانية الأردنية‪ :‬د‪� .‬أمني عبداهلل حممود‪ ،‬رئي�ساً‬ ‫‪ .‬د‪ .‬لوي�س مقط�ش‪ ،‬ع�ضواً �سعادة د‪ .‬رائد حممود ال�سمرة‪ ،‬ع�ضواً‪ .‬مندوب وكالة‬ ‫التبادل الأك��ادمي��ي الأملانية‪ ،‬ع�ضواً ‪ .‬مندوب وزارة الرتبية والبحث العلمي‬ ‫الأملانية‪ ،‬ع�ضواً ‪ .‬عثمان بدير‪ ،‬ع�ضواً ‪ .‬مندوب وزارة التعليم الأملانية‪ ،‬ع�ضواً ‪.‬‬ ‫مندوب ال�صناعة الأملانية‪ ،‬ع�ضواً ‪ .‬د‪ .‬منار خالد فيا�ض‪ ،‬ع�ضواً ‪ .‬د‪ .‬عمر حممود‬ ‫اجلراح‪ ،‬ع�ضواً ‪ .‬د‪� .‬أحمد حممد الدي�سي‪ ،‬ع�ضواً �سعادة د‪� .‬أنور حممود بطيحه‪،‬‬ ‫ع�ضواً رئي�س اجلامعة‪ ،‬ع�ضواً‪.‬‬

‫رئي�س جمل�س الأعيان يلتقي‬ ‫رئي�سة االحتاد ال�سوي�سري‬

‫عمان ‪ -‬برتا‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫االربعاء (‪ )6‬ت�شرين الأول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )17‬العدد (‪)1375‬‬

‫تلقى امللك ع�ب��داهلل ال�ث��اين ام�س ات�صاال هاتفيا م��ن رئي�س الوزراء‬ ‫الإ�سرائيلي بنيامني نتنياهو‪ ،‬ال��ذي ك��ان بعث �إىل امللك ر�سالة �شفهية‪،‬‬ ‫نقلها وزير ال�ش�ؤون االجتماعية الإ�سرائيلي �إي��زاك ه�يرزوغ‪ ،‬تتعلق ب�آخر‬ ‫التحديات التي تواجه اجلهود ال�سلمية‪ .‬و�شدد امللك على �أن "املنطقة متر‬ ‫مبرحلة حرجة تتطلب جهداً مكثفا حلل ال�صراع الفل�سطيني الإ�سرائيلي‬ ‫على �أ�سا�س حل الدولتني‪ ،‬ال��ذي ي�شكل ال�سبيل الوحيد لتحقيق الأمن‬ ‫واال�ستقرار يف املنطقة"‪.‬‬ ‫و�أك��د امللك �أن تلبية حقوق �شعوب املنطقة يف العي�ش ب��أم��ن و�سالم‬ ‫يتطلب �إيجاد البيئة الكفيلة با�ستمرار املفاو�ضات الفل�سطينية الإ�سرائيلية‬ ‫امل�ب��ا��ش��رة‪ ،‬م��ا ي�ستدعي وق��ف جميع الإج� ��راءات الأح��ادي��ة ال�ت��ي تهددها‪،‬‬ ‫وخ�صو�صا بناء امل�ستوطنات‪ .‬وقال امللك "�إن جميع �شعوب املنطقة �ستدفع‬ ‫ثمن الف�شل يف حتقيق ال�سالم‪ ،‬الذي ي�شكل قيام الدولة الفل�سطينية التي‬ ‫تعي�ش ب�أمن و�سالم �إىل جانب «�إ�سرائيل» �شرطه الرئي�سي"‪ ،‬الفتا �إىل �أن‬ ‫م�ستقبل املنطقة و�أجيالها القادمة �سيعتمد على القرارات التي تتخذ الآن‬ ‫فيما يتعلق بالفر�صة التي يجب عدم �إ�ضاعتها للتو�صل �إىل ال�سالم من‬ ‫خالل مفاو�ضات مبا�شرة وجادة تعالج كل ق�ضايا الو�ضع النهائي للو�صول‬ ‫�إىل حل الدولتني ب�أ�سرع وقت ممكن‪ ،‬وفق املرجعيات املعتمدة‪ ،‬ويف بيئة‬ ‫�إيجابية ت�سمح با�ستمرارها وتقدمها‪.‬‬

‫ال�ت�ق��ى رئ�ي����س جمل�س الأع �ي��ان ط��اه��ر امل���ص��ري �أم ����س الثالثاء‬ ‫رئي�سة االحت��اد الكونفدرايل ال�سوي�سري دوري�س ليوتهارد والوفد‬ ‫املرافق الذي يزور املمكلة حالياً‪.‬‬ ‫و�أعرب امل�صري عن تقديره للم�ستوى املتميز للعالقات القائمة‬ ‫بني الأردن و�سوي�سرا‪ ،‬و�أهمية تعزيزها يف خمتلف املجاالت‪ ،‬وبخا�صة‬ ‫الربملانية‪ ،‬معربا عن �شكره ل�سوي�سرا للم�ساعدات االقت�صادية التي‬ ‫تقدمها للأردن‪ .‬و�أ�شار رئي�س جمل�س الأعيان �إىل م�سرية التحديث‬ ‫وال�ت�ط��وي��ر ال �ت��ي ي �ق��وده��ا امل �ل��ك ع �ب��داهلل ال �ث��اين لتحقيق التنمية‬ ‫ال�شاملة يف خمتلف املجاالت‪ ،‬رغم الأحداث ال�سيا�سية يف املنطقة‪.‬‬ ‫وج��رى خ�لال ال�ل�ق��اء بحث �سبل تفعيل ال�ت�ع��اون وال���ش��راك��ة يف‬ ‫خمتلف املجاالت‪� ،‬إ�ضافة �إىل عر�ض الربامج واخلطط التي يعمل‬ ‫الأردن على تنفيذها حتقيقا للتنمية امل�ستدامة والفر�ص املتاحة‬ ‫�أمام اجلانب ال�سوي�سري للم�ساهمة يف هذه امل�شروعات‪.‬‬ ‫وع ��ر� ��ض امل �� �ص��ري م ��واق ��ف الأردن ح �ي��ال خم �ت �ل��ف الق�ضايا‬ ‫الإقليمية‪ ،‬وجهوده الرامية لتحقيق ال�سالم واال�ستقرار يف املنطقة‪،‬‬ ‫وحل ال�صراع الفل�سطيني الإ�سرائيلي‪ ،‬الفتاً �إىل �أهمية دور االحتاد‬ ‫الأوروبي يف حتقيق الأمن واال�ستقرار يف املنطقة‪.‬‬ ‫م��ن ج��ان�ب�ه��ا‪� ،‬أب ��دت رئي�سة االحت ��اد ال�ك��ون�ف��درايل ال�سوي�سري‬ ‫حر�صها على تعزيز العالقات القائمة بني البلدين يف �شتى املجاالت‬ ‫من خالل �إدامة التوا�صل وتنظيم وفود لزيارة الأردن لالطالع على‬ ‫فر�ص اال�ستثمار يف القطاعات املختلفة‪.‬‬ ‫وثمنت الدور الأردين يف املنطقة و�سعيه الد�ؤوب لتعزيز فر�ص‬ ‫�إحالل ال�سالم عرب اجلهود التي يقودها امللك عبداهلل الثاين‪ ،‬م�ؤكدة‬ ‫تقارب وجهات النظر بني �سوي�سرا والأردن ب�ش�أن خمتلف الق�ضايا‬ ‫الدولية والإقليمية‪.‬‬ ‫وح�ضر اللقاء الأعيان فايز الطراونة ومعروف البخيت ونادر‬ ‫الذهبي ومروان احلمود وليلى �شرف و�سميح دروزه وعقل بلتاجي‪،‬‬ ‫ورئي�س بعثة ال�شرف املرافقة للرئي�سة ليوتهارد وزير تطوير القطاع‬ ‫العام عماد ف��اخ��وري‪ ،‬وال�سفري الأردين يف �سوي�سرا نبيل م�صاروة‪،‬‬ ‫و�أمني عام جمل�س الأعيان خلف الهمي�سات‪ ،‬و�أع�ضاء الوفد املرافق‬ ‫للرئي�سة ال�سوي�سرية‪ ،‬و�سفرية �سوي�سرا لدى اململكة اندريا رخلني‪.‬‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫دع ��ا رئ�ي����س جم�ل����س �أم �ن��اء الهيئة‬ ‫اخل�يري��ة الأردن� �ي ��ة ال�ه��ا��ش�م�ي��ة الأم�ي�ر‬ ‫را�شد بن احل�سن املتربعني �إىل �إجزال‬ ‫العطاء وا�ستمرارية تقدمي التربعات‬ ‫وع � ��دم اق �ت �� �ص��اره��ا ع �ل��ى وق� ��ت حم ��دد‪،‬‬ ‫ل�ضمان تدفق امل�ساعدات على مدار العام‬ ‫�إىل الأ�شقاء يف ال�ضفة الغربية وقطاع‬ ‫غزة‪.‬‬ ‫و�أ� � � �ش� � ��اد الأم� �ي� ��ر يف ت�صريحات‬ ‫�صحافية خالل وداعه لقافلة امل�ساعدات‬ ‫رق��م ‪ 336‬املر�سلة �إىل قطاع غ��زة �أم�س‬ ‫ال �ث�ل�اث��اء‪ ،‬ب�ح�م�ل��ة ال �ت�برع��ات الكبرية‬ ‫التي �شهدها �شهر رم�ضان املا�ضي‪ .‬و�أكد‬ ‫�أن الأردن ه��ي ال��دول��ة ال��وح �ي��دة التي‬ ‫ا�ستطاعت بانتظام �إدخال امل�ساعدات �إىل‬ ‫قطاع غ��زة‪ ،‬داعيا الأف��راد والهيئات �إىل‬ ‫تقدمي امل�ساعدات‪ ،‬و�إجزال العطاء‪.‬‬ ‫وقال الأمري �إن القافلة التي ت�سريها‬ ‫الهيئة تتكون م��ن �أرب��ع �شاحنات‪ ،‬وهي‬ ‫موا�صلة جلهود الهيئة امل�ستمرة‪ ،‬عمال‬ ‫بتوجيهات امللك لإر�سال امل�ساعدات من‬

‫خالل الأردن �إىل قطاع غزة‪ ،‬م�شريا �إىل‬ ‫�أنه �سيتم جتهيز قافلة �أخ��رى �ستتوجه‬ ‫�إىل ال���ض�ف��ة ال�غ��رب�ي��ة خ�ل�ال الأ�سبوع‬ ‫املقبل‪.‬‬ ‫و�أك��د الأم�ي�ر ا�ستمرارية التن�سيق‬ ‫م��ع خم�ت�ل��ف م�ن�ظ�م��ات الأمم املتحدة‪،‬‬ ‫ال �سيما وكالة الغوث (الأون��روا)‪ ،‬التي‬ ‫تعترب �شريكا رئي�سا يف توزيع امل�ساعدات‬ ‫منذ ب��داي��ة الأزم ��ة يف ق�ط��اع غ��زة‪ ،‬هذا‬ ‫�إىل ج��ان��ب ج�ه��ود الهيئة‪ ،‬وعملها يتم‬ ‫بالتن�سيق م��ع وك��ال��ة ال �غ��وث والهالل‬ ‫الأح � �م� ��ر ال �ف �ل �� �س �ط �ي �ن��ي‪ ،‬وق � � ��ال‪�" :‬إن‬ ‫ه��ذه (وداع ال�ق��اف�ل��ة) ف��ر��ص��ة للتذكري‬ ‫ب � ��أن احل ��اج ��ة يف ق �ط��اع غ ��زة ما�سة"‪،‬‬ ‫و�أن امل�ستفيدين م��ن امل���س��اع��دات كانت‬ ‫ا�ستجابتهم �إيجابية لدرجة كبرية‪.‬‬ ‫وك � ��ان يف وداع ال �ق��اف �ل��ة املحملة‬ ‫باملواد التموينية واحل��رام��ات واملالب�س‬ ‫والأح��ذي��ة وال�شنط املدر�سية ومولدات‬ ‫ك �ه��رب��اء وم��اك �ي �ن��ات ت�ب�ك�ي��ت �أم�ي��ن عام‬ ‫الهيئة �أحمد العميان‪ ،‬وال�سكرتري الأول‬ ‫يف ال�سفارة الفل�سطينية ب�سام حجاوي‪،‬‬ ‫وعدد من م�س�ؤويل الهيئة‪.‬‬

‫قافلة امل�ساعدات املتجهة �إىل غزة‬

‫وزير الأ�شغال يرت�أ�س اجتماعا للجنة دليل املباين اخل�ضراء‬

‫عمان ‪ -‬برتا‬

‫عقدت اللجنة الفنية لإع��داد دليل‬ ‫امل �ب��اين اخل �� �ض��راء يف الأردن اجتماعا‬ ‫�أم����س ال�ث�لاث��اء يف مقر وزارة الأ�شغال‬ ‫العامة والإ�سكان‪.‬‬ ‫وقال وزير الأ�شغال العامة والإ�سكان‬ ‫رئي�س جمل�س البناء الوطني الأردين‬ ‫الدكتور حممد عبيدات �إن املجل�س �أعد‬

‫�أربعني كودة ملختلف النواحي الهند�سية‬ ‫للمباين ب�ه��دف تطوير �صناعة البناء‬ ‫من خالل �إقامة من�ش�آت �آمنة‪.‬‬ ‫و�أكد �ضرورة ت�ضمني دليل الأبنية‬ ‫اخل �� �ض��راء امل �ع��اي�ي�ر الإج ��رائ� �ي ��ة فيما‬ ‫يتعلق بتطبيق معايري البناء الأخ�ضر‬ ‫يف الأردن‪ ،‬وربط هذه املعايري باحلوافز‬ ‫املقرتحة التي تتنا�سب مع درجة تطبيق‬ ‫هذه املعايري‪ ،‬وميكن �أن ي�ستفيد منها كل‬ ‫من �صاحب العمل واملقاول واال�ست�شاري‬

‫واملطور العقاري‪.‬‬ ‫و�أ�� �ش ��ار �إىل �أه �م �ي��ة ه ��ذا الدليل‪،‬‬ ‫وت�ضمينه موا�ضيع كفاءة الطاقة واملياه‬ ‫والبيئة وتر�شيد ا�ستهالكها للمباين‪،‬‬ ‫وذل ��ك مل��واج �ه��ة حت��دي��ات ال�ط�ل��ب على‬ ‫الطاقة واملياه يف الأردن‪ ،‬و�أهمية تطبيق‬ ‫ه��ذا ال��دل�ي��ل يف تخفيف ال�ضغط على‬ ‫م�شروعات البنية التحتية املتعلقة باملياه‬ ‫والطاقة‪.‬‬ ‫وا�ستمع عبيدات �إىل عر�ض من جلنة‬

‫�إعداد الدليل حول �سري �أعماله‪ ،‬و�إيجاز‬ ‫من جلنة احلوافز عن تفا�صيل امل�سودة‬ ‫املقرتحة لهذه احلوافز واملتعلقة ببع�ض‬ ‫الإعفاءات ال�ضريبية املقرتحة‪ ،‬وكذلك‬ ‫�إعطاء زيادة لن�سبة البناء املرخ�صة دون‬ ‫امل�سا�س ب�أحكام التنظيم‪ ،‬و�إعطاء زيادة يف‬ ‫م�ساحات البناء للمكاتب الهند�سية التي‬ ‫تنفذ مثل ه��ذه امل�شروعات مع �إمكانية‬ ‫منح قرو�ض مي�سرة للم�شروعات التي‬ ‫تطبق معايري البناء الأخ�ضر‪.‬‬

‫ويف نهاية االجتماع‪� ،‬أوع��ز عبيدات‬ ‫بت�شكيل جلنة قانونية من من خمتلف‬ ‫امل ��ؤ� �س �� �س��ات لإع � � ��داد درا� � �س ��ة قانونية‬ ‫للحوافز‪ ،‬وواقعيتها‪ ،‬و�إمكانية تطبيقها‬ ‫م��ن خ�لال ال �ك��ودة‪ ،‬وال��دل�ي��ل لتطبيقها‬ ‫على القطاعني ال�ع��ام واخل��ا���ص ب�صفة‬ ‫اخ�ت�ي��اري��ة يف ب��داي��ة التطبيق‪ ،‬ودرا�سة‬ ‫�إمكانية وجود جمل�س للبناء الأخ�ضر‪،‬‬ ‫وخم��اط �ب��ة اجل��ام �ع��ات ل �ت��دري ����س هذه‬ ‫الكودة‪.‬‬

‫تخ�صي�ص ‪ 15.5‬مليون دينار‬ ‫مدير �صحة البلقاء‪ :‬القيم والأخالق الدينية‬ ‫خط الدفاع الأول للوقاية من مر�ض الإيدز للمحافظة على البيئة البحرية يف العقبة‬ ‫البلقاء‪� -‬أ�شرف �شنيكات‬ ‫ق ��ال م��دي��ر ��ص�ح��ة البلقاء‬ ‫خ ��ال ��د احل � �ي� ��اري �إن التم�سك‬ ‫ب��ال �ق �ي��م والأخ� � �ل � ��اق الدينية‬ ‫ال�سالح الرئي�سي والقوي وخط‬ ‫الدفاع الأول يف حماية جمتمعنا‬ ‫من �آفة مر�ض الإيدز‪.‬‬ ‫و�أ� � �ض ��اف احل� �ي ��اري خالل‬ ‫اف �ت �ت��اح��ة ور�� �ش ��ة ال �ع �م��ل حول‬ ‫م��ر���ض الإي � � ��دز يف ق��اع��ة جلنة‬ ‫خدمات خميم البقعة‪ ،‬بح�ضور‬ ‫م�ساعد مدير ال�صحة للرعاية‬ ‫ال�صحية الأولية حممد النبابتة‪،‬‬ ‫ورئ�ي����س ق�سم �صحة الوافدين‬ ‫ع�م��ر ري� ��االت‪ ،‬و�أع �� �ض��اء وممثلو‬ ‫الفعاليات ال�شعبية وم�ؤ�س�سات‬ ‫امل �ج �ت �م��ع امل �ح �ل��ي‪� ،‬أن التوعية‬ ‫ال���ص�ح�ي��ة ت�ع�ت�بر م��ن الأ�سباب‬

‫ال��رئ�ي���س��ة مل �ن��ع ان �ت �� �ش��ار املر�ض‪،‬‬ ‫م��ن خ�ل�ال ال �ت��وع �ي��ة والإر�� �ش ��اد‬ ‫للمواطنني‪ ،‬خا�صة فئة ال�شباب‬ ‫ال� �ت ��ي ت �ع �ت�ب�ر الأك� �ث� ��ر عر�ضة‬ ‫للإ�صابة باملر�ض‪.‬‬ ‫وب� �ي ��ن احل � � �ي� � ��اري �أه� �م� �ي ��ة‬ ‫ال� �ت� �ع ��اون وال� �ت� ��� �ش ��ارك م� ��ا بني‬ ‫امل��ؤ��س���س��ات ال�صحية وامل�شاريع‬ ‫ال�صحية ال�ع��امل�ي��ة وال��دول �ي��ة يف‬ ‫احل��د م��ن ان�ت���ش��ار امل��ر���ض الذي‬ ‫ي��دم��ر ال �ع��دي��د م��ن املجتمعات‬ ‫يف ب �ع ����ض ال� � � ��دول الأوروب� � �ي � ��ة‬ ‫والإفريقية‪.‬‬ ‫و�أو� � �ض ��ح �أن امل �� �ص��اب بهذا‬ ‫املر�ض يحتاج للرعاية والعناية‪،‬‬ ‫خ��ا��ص��ة يف اجل ��وان ��ب النف�سية‪،‬‬ ‫م�ؤكدا �ضرورة اخلروج من ثقافة‬ ‫ال �ع��ار ال �ت��ي تلت�صق بامل�صابني‬ ‫باملر�ض‪.‬‬

‫وكان من�سق الور�شة م�شرف العقبة‪ -‬رائد �صبحي‬ ‫امل��راق �ب�ين ال�صحيني مبديرية‬ ‫ك�شف الرئي�س التنفيدي ل�شركة تطوير‬ ‫��ص�ح��ة ال�ب�ل�ق��اء ع�ل��ي ال�شطرات‬ ‫ق��د �أك��د يف ال�ب��داي��ة �أه�م�ي��ة عقد العقبة حممد الرتك عن تخ�صي�ص مبلغ ‪15,5‬‬ ‫هذه الدورات التي تعترب �شراكة مليون دينار لل�صندوق البيئي حلماية البيئة‬ ‫حقيقية ب�ين خمتلف الأطراف البحرية‪.‬‬ ‫ج ��اء ذل ��ك خ�ل�ال رع��اي��ة ال �� �ش��رك��ة حلملة‬ ‫ل �ل ��وق ��اي ��ة م� ��ن امل � ��ر� � ��ض‪ ،‬وق� ��دم‬ ‫ال���ش�ك��ر ب��ا��س��م �أه� ��ايل ل ��واء عني "نظفوا العامل ‪ "2010‬التي نظمتها اجلمعية‬ ‫ال�ب��ا��ش��ا مل��دي��ري��ة ��ص�ح��ة البلقاء امللكية حل�م��اي��ة البيئة ال�ب�ح��ري��ة‪ ،‬حت��ت رعاية‬ ‫على تعاونها و�إقامتها للدورات الأم �ي ��رة ب �� �س �م��ة ب �ن��ت ع �ل��ي رئ �ي �� �س��ة اجلمعية‬ ‫الأردنية حلماية البيئة البحرية‪.‬‬ ‫ال �ت��وع��وي��ة يف ج�م�ي��ع املجاالت‪،‬‬ ‫وك��ان��ت احلملة ق��د انطلقت ي��وم اخلمي�س‬ ‫وخمتلف املناطق‪.‬‬ ‫امل��واف��ق ‪ 2010/9/30‬وا� �س �ت �م��رت ث�لاث��ة �أي ��ام‪،‬‬ ‫التي‬ ‫العمل‬ ‫ور�شة‬ ‫يذكر �أن‬ ‫و�شارك فيها ما بني ‪� 4000‬إىل ‪ 5000‬متطوع‪.‬‬ ‫�سيتخللها‬ ‫�ام‬ ‫�‬ ‫�‬ ‫ي‬ ‫�‬ ‫أ‬ ‫�ة‬ ‫�‬ ‫ت�ستمر �أرب �ع‬ ‫وق ��ال ال��رئ�ي����س ال�ت�ن�ف�ي��ذي ل�شركة تطوير‬ ‫ال � �ع� ��دي� ��د م � ��ن �أوراق العمل العقبة ال�سيد حم�م��د ��س��امل ال�ت�رك‪" :‬ت�سعى‬ ‫وامل �ح��ا� �ض��رات مبختلف جوانب ��ش��رك��ة ت�ط��وي��ر ال�ع�ق�ب��ة بخطى حثيثة خلدمة‬ ‫مر�ض الإيدز والأمرا�ض املنقولة كافة القطاعات االقت�صادية يف املنطقة‪ ،‬بهدف‬ ‫حت��وي��ل ال�ع�ق�ب��ة مل�ق���ص��د ��س�ي��اح��ي وا�ستثماري‬ ‫جن�سيا‪.‬‬

‫ال�سفري الأردين لدى البحرين ي�سلم �أوراق اعتماده لوزير خارجيتها‬ ‫املنامة ‪ -‬برتا‬ ‫ت�سلم وزي ��ر اخل��ارج �ي��ة البحريني‬ ‫ال���ش�ي��خ خ��ال��د ب��ن �أح �م��د ب��ن حم�م��د �آل‬ ‫خليفة ن�سخة من �أوراق اعتماد ال�سفري‬ ‫حممد �سراج ك�سفري للأردن يف املنامة‪.‬‬ ‫و�أ�شاد الوزير لدى ا�ستقباله ال�سفري‬ ‫�سراج م�ساء �أول �أم�س بالعالقات املتميزة‬ ‫بني الأردن والبحرين‪ ،‬وما و�صلت �إليه‬ ‫من تقدم ومنو يف املجاالت كافة‪.‬‬ ‫و�أع � � � � ��رب ع � ��ن مت� �ن� �ي ��ات ��ه لل�سفري‬ ‫بالتوفيق يف مهامه‪ ،‬م��ؤك��دا �أن��ه �سيلقى‬ ‫جميع الت�سهيالت ل�ت��أدي��ة مهمته على‬ ‫الوجه الأكمل‪.‬‬ ‫و�أع��رب ��س��راج ع��ن �سعادته بتمثيل‬ ‫ب�ل�اده ل��دى مملكة ال�ب�ح��ري��ن‪ ،‬م�شيدا‬ ‫ب�سيا�سة البحرين امل�ت��وازن��ة‪ ،‬وباملكانة‬ ‫امل� �ت� �م� �ي ��زة ال� �ت ��ي حت �ت �ل �ه��ا يف املجتمع‬ ‫الدويل‪.‬‬

‫ك�شف رئي�س اجلامعة الأردنية الدكتور‬ ‫عادل الطوي�سي توجه اجلامعة �إىل �ضرورة‬ ‫تقييم اخلطط الدرا�سية‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف خ�ل�ال ل�ق��ائ��ه رئ�ي����س و�أع�ضاء‬ ‫اللجنة التنفيذية الحتاد طلبة اجلامعة �أن‬ ‫امل�ع��اي�ير اجلامعية ال��دول�ي��ة ال���س��ائ��دة تقوم‬ ‫مبراجعة دورية للخطط الدرا�سية كل �أربع‬ ‫��س�ن��وات لتقييمها وال �ت ��أك��د م��ن مالءمتها‬ ‫وم�سايرتها للم�ستجدات العلمية والبحثية‬ ‫ال �ت��ي ت� �ط ��ر�أ ع �ل��ى ال �ت �خ �� �ص �� �ص��ات العلمية‬ ‫املختلفة‪.‬‬ ‫و�شدد الدكتور الطوي�سي على �ضرورة‬ ‫تعزيز العالقة بني الطالب اجلامعي والق�سم‬ ‫الأك��ادمي��ي‪ ،‬م�شريا يف ه��ذا ال�سياق �إىل �أن‬ ‫اجلامعة �ستقوم بتفعيل ال�ساعات املكتبية‪،‬‬

‫الرفاعي يلتقي ممثالت‬ ‫عن القيادات الن�سائية يف اململكة‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫�أك� ��د رئ �ي ����س ال � � ��وزراء � �س �م�ير ال��رف��اع��ي �أن امل �� �ش��ارك��ة يف‬ ‫االنتخابات النيابية هي م�شاركة يف �صناعة امل�ستقبل الذي‬ ‫ين�صب ع�ل��ى عملية الإ� �ص�لاح وال�ت�ط��وي��ر يف امل �ج��االت كافة‪.‬‬ ‫و� �ش��دد رئ�ي����س ال � ��وزراء خ�ل�ال ل�ق��ائ��ه مم �ث�لات ع��ن القيادات‬ ‫الن�سائية يف اململكة‪ ،‬على �أن��ه كلما تو�سعت ق��اع��دة امل�شاركة‬ ‫يف االن�ت�خ��اب��ات ك��ان جمل�س ال �ن��واب ق��وي��ا وم���س��ان��دا للدولة‬ ‫على مواجهة التحديات وحما�سبة احلكومة على براجمها‬ ‫و�سيا�ساتها‪.‬‬ ‫وقال الرفاعي �إن امل�شاركة الفاعلة للمر�أة يف االنتخابات‬ ‫النيابية املقبلة �ست�سهم يف �إي�صال ع��دد �أك�بر من الن�ساء‬ ‫�إىل جمل�س ال �ن��واب‪ ،‬وع��دم االك�ت�ف��اء باملقاعد ال� �ـ‪ 12‬التي‬ ‫خ�ص�صها ق��ان��ون االن�ت�خ��اب اجل��دي��د للن�ساء‪ .‬و� �ش��ارك يف‬ ‫اللقاء ممثالت عن اللجنة الوطنية ل�ش�ؤون املر�أة‪ ،‬وجتمع‬ ‫جلان املر�أة‪ ،‬واالحتاد الن�سائي الأردين العام‪ ،‬واحتاد املر�أة‬ ‫الأردنية‪.‬‬

‫وزير اخلارجية البحريني يت�سلم ن�سخة من وراق اعتماد ال�سفري‬

‫«الأردنية» تتوجه لتقييم اخلطط الدرا�سية‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬

‫ول��وج���س�ت��ي ع��امل��ي ع�ل��ى ال�ب�ح��ر الأح �م ��ر‪ ،‬وتعد‬ ‫املحافظة على البيئة البحرية �أحد �أهم عوامل‬ ‫اجلذب ال�سياحي يف العقبة‪ ،‬وهي م�س�ؤولية تقع‬ ‫على عاتقنا جميعا جتاه الأجيال القادمة"‪.‬‬ ‫و�أ�� �ض ��اف ال �ت��رك‪" :‬تهتم � �ش��رك��ة تطوير‬ ‫ال�ع�ق�ب��ة م��ن خ�ل�ال خم�ط�ط��ات�ه��ا و� �س�ير عملها‬ ‫بالبعد البيئي‪ ،‬وت�أكيدا على م�صداقية منوذج‬ ‫ال �ع �ق �ب��ة و� �ش��رك��ة ت �ط��وي��ر ال �ع �ق �ب��ة يف التنمية‬ ‫امل�ستدامة فقد مت تخ�صي�ص مبلغ حوايل ‪15,5‬‬ ‫م�ل�ي��ون دي �ن��ار �أردين ل�ل���ص�ن��دوق ال�ب�ي�ئ��ي‪ ،‬بعد‬ ‫درا� �س��ة تقييم التعوي�ضات البيئية للمرجان‪،‬‬ ‫وباالتفاق مع �سلطة منطقة العقبة االقت�صادية‬ ‫اخلا�صة"‪.‬‬ ‫يذكر �أن احلملة تهدف �إىل مكافحة التغري‬ ‫املناخي ومنع تدمري احلياة البحرية يف خليج‬ ‫ال�ع�ق�ب��ة ع��ن ط��ري��ق حت�ف�ي��ز الإدارة امل�ستدامة‬ ‫ل �ل �م �� �ص��ادر ال �ب �ح��ري��ة ال �ط �ب �ي �ع �ي��ة‪ ،‬ورف� ��ع وعي‬ ‫املجتمع البيئي يف مدينة العقبة‪.‬‬

‫بحيث يتم تخ�صي�ص �أوق ��ات معينة يلتقي‬ ‫فيها الأ� �س��ات��ذة م��ع الطلبة خ ��ارج القاعات‬ ‫ال�ت��دري���س�ي��ة ل �ل �ح��وار وامل�ن��اق���ش��ة ح ��ول �سري‬ ‫العملية التعليمية والبحثية‪.‬‬ ‫و�أك��د ال��دك�ت��ور الطوي�سي خ�لال اللقاء‬ ‫ال��ذي ح�ضره عميد �ش�ؤون الطلبة الدكتور‬ ‫عماد �صالح �أهمية وم�س�ؤوليات االحت��اد يف‬ ‫خدمة اجل�سم الطالبي‪ ،‬ونقل هموم الطلبة‪،‬‬ ‫وال�شراكة م��ع �إدارة اجلامعة حل��ل العقبات‬ ‫ال �ت��ي ت��واج��ه امل �� �س�يرة ال�ت�ع�ل�ي�م�ي��ة‪ ،‬وتقدمي‬ ‫االقرتاحات البناءة للعمل على تطويرها مبا‬ ‫يتالءم مع تطورات املرحلة املقبلة‪.‬‬ ‫ووج ��ه االحت� ��اد ن�ح��و �إط�ل��اق امل �ب ��ادرات‬ ‫التي تعمل على تعميق ال�سلوك الإيجابي يف‬ ‫املجتمع اجلامعي الذي يدفع �إىل املحافظة‬ ‫على �سمعة اجلامعة‪ ،‬وتكوين �صورة م�شرقة‬ ‫لها والتوا�صل وخدمة املجتمعات املحلية‪.‬‬

‫ب ��دوره‪ ،‬ا�ستعر�ض رئي�س االحت��اد معتز‬ ‫ال�سعود جملة من الن�شاطات الطالبية التي‬ ‫نفذها االحت ��اد‪ ،‬م�شريا �إىل بع�ض املطالب‬ ‫ال �ط�لاب �ي��ة ال �ت��ي ت���ش�م��ل �إع � � ��ادة ال �ن �ظ��ر يف‬ ‫حمتوى مناهج الرتبية الوطنية لتتما�شى‬ ‫مع تطورات ونه�ضة الدولة الأردنية‪.‬‬ ‫وم ��ن �أب � ��رز امل �ط��ال��ب ال �ت��ي مت �إثارتها‬ ‫خالل اللقاء تفعيل الإر�شاد الأكادميي‪ ،‬وحل‬ ‫�أزم��ة تنقل الطلبة بني اجلامعة وحمافظة‬ ‫مادبا‪ ،‬وت�سجيل الطلبة خالل فرتة ال�سحب‬ ‫والإ� �ض��اف��ة‪ ،‬و�إع � ��ادة وت ��أه �ي��ل بع�ض املرافق‬ ‫اجلامعية‪ ،‬خ�صو�صا امل�لاع��ب الريا�ضية يف‬ ‫كلية الرتبية الريا�ضية‪.‬‬ ‫ووع� ��د ال��دك �ت��ور ال�ط��وي���س��ي مبوا�صلة‬ ‫اللقاءات مع الطلبة ودرا�سة كافة مطالبهم‪،‬‬ ‫وال �ع �م��ل ع �ل��ى �إي� �ج ��اد ح �ل��ول م�ن��ا��س�ب��ة لها‬ ‫بالتعاون بني اجلهات املعنية يف اجلامعة‪.‬‬

‫جمل�س الوزراء يعني ال�ساكت رئي�سا‬ ‫ملجل�س هيئة اعتماد م�ؤ�س�سات التعليم العايل‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫قرر جمل�س ال��وزراء خالل جل�سة عقدت برئا�سة رئي�س الوزراء‬ ‫�أم����س ال�ث�لاث��اء تعيني منيب ال�ساكت رئي�سا ملجل�س هيئة اعتماد‬ ‫م�ؤ�س�سات التعليم العايل‪.‬‬ ‫وق��رر املجل�س خالل اجلل�سة قبول ا�ستقالة �أع�ضاء جمل�س‬ ‫التعليم ال �ع��ايل الأ� �س �ت��اذ ال��دك �ت��ور ك��ام��ل ال�ع�ج�ل��وين‪ ،‬والأ�ستاذ‬ ‫ال��دك �ت��ور ع�ي��د ال��دح �ي��ات‪ ،‬والأ� �س �ت��اذ ال��دك �ت��ور ع ��ادل الطوي�سي‪،‬‬ ‫والأ�ستاذ الدكتور طالب ال�صريع‪ .‬كما قرر املجل�س تعيني �أع�ضاء‬ ‫يف جمل�س التعليم العايل للمدة املتبقية من عمر املجل�س‪ ،‬الأ�ستاذ‬ ‫الدكتور �أم�ين ع��واد امل�شاقبة‪ ،‬والأ��س�ت��اذ الدكتور �سعد �سليمان‬ ‫ح �ج��ازي‪ ،‬والأ� �س �ت��اذ ال��دك �ت��ور ب���ش�ير خليفة ال��زع �ب��ي‪ ،‬والأ�ستاذ‬ ‫الدكتور �أحمد يعقوب جمدوبة‪.‬‬ ‫و�أق� ��ر امل�ج�ل����س ال �ق��ان��ون امل ��ؤق��ت ل�ل�م��ؤ��س���س��ة الأردن� �ي ��ة لل�سكك‬ ‫احلديدية الذي يهدف �إىل تنفيذ م�شروع ال�شبكة الوطنية لل�سكك‬ ‫احلديدية ب�أ�سلوب امل�شروع الثنائي ال��ذي يقت�ضي وج��ود م�ؤ�س�سة‬ ‫تقوم ب�إن�شاء ومتلك البنية التحتية ل�شبكة ال�سكك احلديدية‪ ،‬ومنح‬ ‫ت�شغيلها و�صيانتها للقطاع اخلا�ص‪.‬‬


‫�ش�ؤون حملية‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫االربعاء (‪ )6‬ت�شرين الأول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )17‬العدد (‪)1375‬‬

‫أخبـار و خفـايا‬

‫رغم ارتفاع �سعر الكيلو منها �إىل �أكرث من دينار ون�صف‬

‫جتار ي�صدرون ‪� 17‬ألف طن بندورة‬ ‫�إىل دول اخلليج و�أوروبا ال�شهر املا�ضي‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬ع�صام مبي�ضني‬ ‫ك�شفت �إح�صائيات ر�سمية �أن الأردن‬ ‫� �ص �دّر ك�م�ي��ات ك �ب�يرة م��ن ال �ب �ن��دورة منذ‬ ‫ب��داي��ة �شهر �أي�ل��ول املا�ضي وح�ت��ى نهايته‬ ‫تقدر بزهاء (‪� )17.402‬ألف طن‪.‬‬ ‫وتزامن توقيت ت�صدير هذه الكمية‬ ‫ال �ك �ب�يرة م��ع م��وع��د ب ��دء ارت� �ف ��اع �أ�سعار‬ ‫البندورة يف الأ�سواق‪.‬‬ ‫وا� �س �ت��ورد الأردن يف ن�ف����س الفرتة‬ ‫(‪ )23.79‬طناً م��ن ال�ب�ن��دورة م��ن خمتلف‬ ‫الدول منها تركيا و�سوريا ولبنان‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ارت نف�س الإح�صائيات �إىل �أن‬ ‫الت�صدير يف بع�ض الأي��ام من �شهر �أيلول‬ ‫و�صل �إىل ح��وايل (‪ )13.33‬ط��ن‪ ،‬ويف �أيام‬ ‫�أخ��رى (‪ )976‬طنا‪ ،‬ل�يراوح ف�ترات �أخرى‬ ‫�إىل ح��دود (‪ )800‬ط��ن‪ ،‬و(‪ )600‬ط��ن‪ ،‬مع‬ ‫اق�ت�راب ن�ه��اي��ة ال���ش�ه��ر‪ ،‬وح ��دوث الأزم ��ة‪،‬‬ ‫لينخف�ض �إىل ‪ 400‬طن‪ ،‬و‪ 391‬طنا يف �آخر‬ ‫يوم من ال�شهر احلايل‪.‬‬ ‫وتراوحت كميات اال�سترياد منذ بداية‬ ‫�شهر �أيلول بني ‪� 6‬أطنان‪ ،‬ومن ثم ‪� 9‬أطنان‪،‬‬ ‫لتنخف�ض بعدها �إىل ‪� 3‬أطنان‪ ،‬وت�صل �إىل‬ ‫‪ 8‬و‪� 9‬أط�ن��ان يوميا‪ ،‬ف‪ 22‬ط�ن�اً م��ع نهاية‬ ‫ال�شهر‪ ،‬وازدياد الطلب يف الأ�سواق‪.‬‬ ‫وك ��ان ��ت ت��وق �ع��ات ق ��د ذه �ب��ت �إىل �أن‬ ‫كميات البندورة امل�ستوردة �إىل جانب �إنتاج‬ ‫اململكة اليومي �ست�سد حاجة ال�سوق املحلي‬ ‫من هذه املادة‪ ،‬مبا يخف�ض �أ�سعارها بن�سبة‬ ‫‪ 30‬باملائة تقريبا‪ ،‬رغ��م �أن حاجة ال�سوق‬ ‫املحلي ت�صل �إىل ‪ 800‬طن يوميا‪ ،‬والكميات‬ ‫التي تردها من الإنتاج املحلي ال تزيد على‬ ‫‪ 250‬طنا‪.‬‬ ‫وب���س�ب��ب ه ��ذا ال �ف��ارق ب�ين الكميات‬ ‫امل�صدرة وامل�ستوردة‪ ،‬والإن�ت��اج ال��وارد من‬ ‫�أم��اك��ن الإن �ت��اج‪ ،‬وح��اج��ة ال���س��وق‪ ،‬وا�صلت‬ ‫�أ� �س �ع��ار ال �ب �ن��دورة ارت �ف��اع �ه��ا يف الأ�سواق‬ ‫املركزية وامل�ف��رق‪ ،‬رغ��م �أن وزارة الزراعة‬ ‫فتحت ب��اب اال� �س �ت�يراد م��ن اخل ��ارج ل�سد‬ ‫النق�ص الكبري احلا�صل يف �أ�سواق اململكة‬ ‫م ��ن ه� ��ذه امل � � ��ادة‪ ،‬ب���س�ب��ب ن �ق ����ص الإن� �ت ��اج‬ ‫املحلي ج��راء عوامل الطق�س التي �سادت‬ ‫اململكة خالل ال�شهرين املا�ضيني‪ ،‬و�إ�صابة‬ ‫بع�ض ح�ق��ول اخل���ض��روات بح�شرة حفار‬ ‫البندورة‪.‬‬ ‫�إىل ذل � ��ك ت��وق �ع��ت م� ��� �ص ��ادر وزارة‬ ‫ال ��زراع ��ة لـ"ال�سبيل" ا� �س �ت �م��رار ارتفاع‬ ‫�أ�سعار البندورة حتى ب��دء مو�سم الإنتاج‬ ‫يف امل �ن��اط��ق اجل �ن��وب �ي��ة م ��ن وادي عربة‬ ‫والقريقرة من اململكة نهاية ال�شهر املقبل‪،‬‬ ‫ف�ض ً‬ ‫ال عن �إنتاج غور ال�صايف الذي يبد�أ يف‬ ‫الأول من ت�شرين الثاين املقبل‪.‬‬

‫‪3‬‬

‫مناو�شات ع�شائرية اندلعت يف م�أدبا �أول �أم�س �إثر تعر�ض‬ ‫�أحد �أفراد �إحدى الع�شائر لل�ضرب من قبل �أبناء ع�شرية �أخرى‪،‬‬ ‫وتتحرك الآن "وجوه" لتهدئة اخلواطر بني الع�شريتني‪ ،‬يف‬ ‫حماولة لعدم تفاقم الأو�ضاع‪.‬‬ ‫�شهد امل ��ؤمت��ر ال�ع��امل��ي جل��راح��ة ال�ق�ل��ب امل�ن�ع�ق��د يف عمان‬ ‫ح�ضورا مميزا للجنة النقابية لدعم القطاع ال�صحي يف غزة‪،‬‬ ‫وي�شارك يف امل�ؤمتر نخبة من �أف�ضل �أطباء العامل يف القلب‪.‬‬ ‫�ضمن �أم�سيات ن�شاط (كتاب الأ�سبوع) الذي تقيمه املكتبة‬ ‫الوطنية م�ساء كل يوم �أحد‪ ،‬ت�ست�ضيف املكتبة �أ�ستاذ النقد يف‬ ‫غ�سان عبد اخلالق‪ ،‬للحديث عن‬ ‫جامعة فيالدلفيا الدكتور ّ‬ ‫كتابه‪( :‬الأع��راب��ي التائه‪ :‬مقاربات يف جتربة م�ؤن�س ال ّرزاز‬ ‫ال��روائ�ي��ة) يف �أم�سي ٍة ثقافية يتحدث فيها نائب عميد كلية‬ ‫الأمرية عالية اجلامعية يف جامعة البلقاء التطبيقية‪ ،‬والأ�ستاذ‬ ‫امل�ساعد يف الأدب احلديث الدكتور ن�ضال ال�شمايل‪ ،‬وذلك عند‬ ‫ال�ساعة ال�ساد�سة من م�ساء يوم الأحد املقبل‪.‬‬ ‫حتت رعاية الأمرية عالية الطباع‪ ،‬تعقد اجلمعية الأردنية‬ ‫لأطباء الدماغ والأع�صاب م�ؤمترها ال��دويل الرابع لأمرا�ض‬ ‫الدماغ والأع�صاب‪ ،‬يف الفرتة من ‪ 9 – 6‬ت�شرين الأول ‪،2010/‬‬ ‫يف فندق ال��روي��ال بعمان‪ ،‬وذل��ك بالتعاون مع رابطة الأطباء‬ ‫امللكية يف �أدن�ب�رة‪ ،‬حيث �سي�شارك يف امل��ؤمت��ر نخبة م��ن كبار‬ ‫�أطباء الأع�صاب يف الدول الأجنبية املتقدمة يف هذا امل�ضمار‪،‬‬ ‫مع نخبة من الأطباء العرب املتميزين‪� ،‬إ�ضافة �إىل م�شاركة‬ ‫وا�سعة من ا�ست�شاريي طب الدماغ والأع�صاب الأردنيني‪.‬‬

‫"ذبحتونا" ت�س�أل املعاين‬ ‫عن لقائه بـ "البنك الدويل"‬ ‫البندورة �إىل اخلارج‪ ..‬والأردنيون حمرومون منها‬

‫اال�����س����ت��ي�راد م����ن ت���رك���ي���ا و�����س����وري����ا ب���ل���غ ح�������وايل ‪ 23‬ط���ن���ا ف��ق��ط‬ ‫وعزت امل�صادر �ض�آلة الكمية الواردة‬ ‫�إىل الأ�سواق‪ ،‬رغم ارتفاع �أ�سعارها مل�ستويات‬ ‫قيا�سية يف الأ�سواق املحلية بن�سبة جتاوزت‬ ‫الـ‪ 100‬يف املائة مقارنة ب�أ�سعار اجلملة‪� ،‬إىل‬ ‫عدم فعالية اال�سترياد من الدول املجاورة؛‬ ‫ب�سبب ع��دم ق ��درة ال�ق�ط��اع اخل��ا���ص على‬ ‫القيام بهذا ال��دور؛ ب�سبب عدم توفر هذا‬ ‫املح�صول‪ ،‬وارتفاع �أ�سعاره على �أر�ضه‪.‬‬ ‫ويرتاوح �سعر بيع الكيلو غرام الواحد‬ ‫للم�ستهلك بني دينار ودينار و�أربعني قر�شا‬ ‫للبندورة متو�سطة اجلودة‪.‬‬ ‫وب�ح���س��ب ن�ف����س امل �� �ص��ادر ف�ق��د و�صل‬ ‫�سعر التجزئة يف ك��ل م��ن ��س��وري��ا ولبنان‬ ‫�إىل حوايل دينار للكيلوغرام‪ ،‬ويف ال�ضفة‬ ‫الغربية �إىل دينارين‪ ،‬وم�صر ‪ 90‬قر�شا‪� ،‬إذ‬ ‫�أث��رت موجة احل��ر التي اجتاحت املنطقة‬ ‫على الزراعة ال�صيفية ب�شكل عام‪ ،‬وخف�ضت‬ ‫الإنتاج ب�شكل ملحوظ بح�سب الوزارة‪.‬‬ ‫م ��ن ج �ه��ة �أخ � � ��رى‪ ،‬ذك� ��ر خمت�صون‬ ‫لـ"ال�سبيل" �أن ارتفاع �أ�سعار البندورة يف‬

‫الأ�سواق يف هذا الوقت من ال�سنة مرتبط‬ ‫ب��ان �خ �ف��ا���ض ك �م �ي��ات امل �ع ��رو� ��ض م �ن �ه��ا يف‬ ‫ال�سوق املحلية‪ ،‬ج��راء انخفا�ض كمياتها‪،‬‬ ‫وت�صدير الكميات الأخ��رى‪ ،‬م�شريين �إىل‬ ‫�أن الكميات املوجودة يف ال�سوق املحلية ذات‬ ‫جودة رديئة‪.‬‬ ‫وانتقدوا ا�ستمرار ال��وزارة يف �سيا�سة‬ ‫االنفتاح وت�صدير البندورة �إىل اخلارج‪،‬‬ ‫رغ��م و��ص��ول �أ�سعارها �إىل دي�ن��ار ون�صف‪،‬‬ ‫مع ما ينتجه ذلك من معاناة مادية لآالف‬ ‫املواطنني‪ ،‬ف�ض ً‬ ‫ال عن رداءة ما هو مطروح‬ ‫من هذه املادة يف الأ�سواق‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف املخت�صون �أن �ض�آلة الكميات‬ ‫الواردة �إىل الأ�سواق املركزية توجب اتخاذ‬ ‫ق��رار حكومي ف��وري ب��إي�ق��اف الت�صدير‪،‬‬ ‫�أو ت�ق�ل�ي��ل ال �ك �م �ي��ات امل �� �ص��درة �إىل حني‬ ‫اقرتاب دخول �إنتاج الأغوار �إىل الأ�سواق‪،‬‬ ‫ومعاجلة احل�ق��ول ال�ت��ي �أ�صيبت بح�شرة‬ ‫حفار البندورة يف اجلفر واملفرق والأغوار‪،‬‬ ‫خا�صة �أن امل�ستهلك حتمل زيادة يف الأ�سعار‬

‫ت��راوح��ت ب�ين ‪ 40-5‬يف امل��ائ��ة‪ ،‬مقارنة مع‬ ‫�أ�سعار عام ‪ ،2009‬نتيجة االرتفاع احلاد يف‬ ‫الأ�سعار خالل عام ‪.2010‬‬ ‫وب �ي �ن��وا �أن ك �ث�ي�را م ��ن دول العامل‬ ‫�أغلقت الإن�ت��اج للأ�سباب ذات�ه��ا‪ ،‬وحفاظا‬ ‫على �أ�سعارها يف �أ�سواقها املحلية‪.‬‬ ‫م��ن ج��ان��ب �آخ � ��ر‪� ،‬أ�� �ش ��ارت البيانات‬ ‫املتوفرة يف الوزارة �إىل انخفا�ض الإنتاج يف‬ ‫منطقة املفرق من ‪� 383‬ألف طن عام ‪،2009‬‬ ‫�إىل حوايل ‪� 160‬ألف طن خالل هذا العام‪،‬‬ ‫وي�ق��در ال�تراج��ع يف الإن �ت��اج ب�ح��وايل ‪223‬‬ ‫�ألف طن‪ ،‬تقدر قيمتها بحوايل ‪ 8‬ماليني‬ ‫دينار‪ ،‬ب�أ�سعار �سوق اجلملة‪.‬‬ ‫وف�ي�م��ا يتعلق ب��ال �� �ص��ادرات‪ ،‬ك��ان من‬ ‫املتوقع ح�صول زي��ادة يف الت�صدير‪� ،‬إال �أن‬ ‫ال�ظ��روف ال�ت��ي ��س��ادت م��ن ارت�ف��اع درجات‬ ‫احل��رارة �إىل م�ستويات عالية جدا مل ت�ؤد‬ ‫ف�ق��ط �إىل وق��ف ال��زي��ادة‪ ،‬ب��ل عملت على‬ ‫تراجع ال�صادرات بقيمة (‪� )3.6‬ألف طن يف‬ ‫�شهر �آب‪ ،‬و(‪� )5‬آالف طن من �شهر �أيلول‪،‬‬

‫وق��درت قيمة ال�تراج��ع يف ��ص��ادرات�ن��ا من‬ ‫البندورة بحوايل (‪ )4.6‬مليون دينار‪.‬‬ ‫�إىل ذلك‪� ،‬أعلنت وزارة الزراعة �إطالق‬ ‫احلملة الوطنية اخلا�صة بح�شرة �صانعة‬ ‫�أن �ف��اق ال �ب �ن��دورة‪ ،‬يف غ��ور ال���ص��ايف بهدف‬ ‫الق�ضاء عليها‪ ،‬ور�صدت احلكومة (‪)2.350‬‬ ‫مليون دينار لال�ستمرار فيها‪.‬‬ ‫وتبلغ امل�ساحة امل��زروع��ة باخل�ضار يف‬ ‫الأغ ��وار اجلنوبية ح��وايل ‪� 35‬أل��ف دومن‪،‬‬ ‫موزعة على حوايل (‪ )1170‬وحدة زراعية‪،‬‬ ‫وي���ش�ك��ل حم���ص��ول ال �ب �ن��دورة ح ��وايل ‪90‬‬ ‫يف املئة منها‪ ،‬وال�ب��اق��ي ب��اذجن��ان‪ ،‬وفلفل‪،‬‬ ‫وكو�سا‪ ،‬وتتوزع يف مناطق (غور احلديثة‪،‬‬ ‫وغ ��ور امل��زرع��ة‪ ،‬وال � ��ذراع‪ ،‬وغ ��ور ال�صايف‪،‬‬ ‫وغور)‪.‬‬ ‫�أم ��ا م�ن��اط��ق وادي ع��رب��ة (القويرة‪،‬‬ ‫وال��دي �� �س��ة‪ ،‬وف �ي �ن��ان‪ ،‬وق ��ري� �ق ��رة)‪ ،‬فتبلغ‬ ‫امل���س��اح��ات امل��زروع��ة ب�ه��ا ح ��وايل (‪)1800‬‬ ‫دومن‪.‬‬

‫«احترك»‪� :‬إلغاء حملة ركوب الدراجات الهوائية يف وادي الأردن‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫قال جتمع القوى ال�شبابية والطالبية لدعم‬ ‫املقاومة وجمابهة التطبيع "احترك" �إن جمعية‬ ‫�أ�صدقاء الأر�ض وال�شرق الأو�سط �ألغت حملة ركوب‬ ‫الدراجات الهوائية التي كان من املقرر انطالقها‬ ‫بعد غد اجلمعة من منطقة وادي عربة �إىل بي�سان‬ ‫يف الأرا�ضي الفل�سطينية املحتلة‪ ،‬مب�شاركة جمعية‬ ‫الدراجات الهوائية الإ�سرائيلية‪.‬‬

‫وك��ان من املقرر �إقامة حملة رك��وب الدرجات‬ ‫الهوائية يف وادي الأردن خالل الفرتة الواقعة بني‬ ‫‪ 10-8‬ال�شهر احلايل بالتن�سيق بني جمعية حملية‬ ‫و�أخ ��رى �إ�سرائيلية حت��ت ع�ن��وان "حماية البيئة‬ ‫ومكافحة التغريات االيكولوجية"‪.‬‬ ‫وبح�سب بيان �صحايف لـ"احترك" �أم�س‪ ،‬ف�إن‬ ‫التجمع توا�صل م��ع ع��دد م��ن املنظمات العربية‬ ‫والدولية لبحث �إق��ام��ة جمموعة من الفعاليات‬ ‫مل��واج �ه��ة ه ��ذه ال�ف�ع��ال�ي��ة ال�ت�ط�ب�ي�ع�ي��ة م��ع العدو‬

‫املحكومان بق�ضية اختال�س الزراعة‬ ‫يتقدمان بطلب ا�ستئناف احلكم‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫تقدم وكالء الدفاع عن املحكومني االثنني الرئي�سني يف ق�ضية‬ ‫ما ع��رف باختال�س ال��زراع��ة بطلب ا�ستئناف ل��دى حمكمة �شمال‬ ‫عمان ملتم�سني احلكم برباءتهما من اجل��رم ال��ذي كانت املحكمة‬ ‫�أ�سندته �إليهما قبل نحو �شهر‪.‬‬ ‫يذكر �أن املتهمني الأول والثاين حكم عليهما باحلب�س بالأ�شغال‬ ‫ال���ش��اق��ة مل��دة ‪ 22‬ع��ام��ا ون���ص��ف ال�ع��ام ب�ع��د جترميهما باالختال�س‬ ‫لأربعني �شيكا من وزارة الزراعة مكررة ‪ 40‬مرة‪.‬‬ ‫م��ن ج�ه�ت�ه��ا‪ ،‬ا��س�ت��أن�ف��ت ال�ن�ي��اب��ة ال�ع��ام��ة �أي���ض��ا الأح �ك��ام التي‬ ‫�صدرت عن حمكمة �شمال عمان يف الق�ضية ذاتها‪ ،‬والتي بر�أت �ستة‬ ‫متهمني‪.‬‬ ‫ي�شار �إىل �أن طلبي اال�ستئناف �ضد ق��رار احل�ك��م يف الق�ضية‬ ‫�سري�سالن �إىل حمكمة اال�ستئناف للبت فيهما‪.‬‬ ‫وي��ذك��ر �أن م��ن �صالحيات حمكمة اال�ستئناف امل�صادقة‬ ‫على ق��رار حمكمة البداية (�شمال عمان) وت�أييده �أو ف�سخه‬ ‫�أو تعديل احلكم �إذا وج��دت املحكمة �أن هناك م��ا ي�برر ذلك‬ ‫قانونا‪.‬‬

‫مباحثات بني �شركة �سينوب�س�س‬ ‫وجامعة الأمرية �سميّة للتكنولوجيا‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ا�ستقبل الأ�ستاذ الدكتور عي�سى بطار�سة‪ ،‬رئي�س جامعة الأمرية‬ ‫�سم ّية للتكنولوجيا‪� ،‬أم�س وف��دا من �شركة �سينوب�س�س الأمريكية‬ ‫املتخ�ص�صة يف �إنتاج وت�صميم برامج متقدمة ت�ستخدم يف ت�صميم‬ ‫دارات �إلكرتونية متكاملة‪ .‬وتناول النقا�ش اخلطوات ال�ضرورية التي‬ ‫تتيح للجامعة القيام بدور ريادي يف ت�صميم الدارات املتكاملة‪ ،‬وذلك‬ ‫ملا لهذا امل�شروع من دور مميز وبناء يف التقدم العلمي‪.‬‬ ‫ومت االتفاق على �أن ت�ستمر اللقاءات ب�شكل دوري بغر�ض التعاون‬ ‫لتحقيق �أه��داف امل���ش��روع‪ ،‬وح�ضر اللقاء ع��دد م��ن ع�م��داء اجلامعة‬ ‫ور�ؤ�ساء الأق�سام‪ .‬وكانت �شركة �سينوب�س�س قد تربعت يف وقت �سابق‬ ‫للجامعة بحزمة من الربامج ت�ستخدم يف تدريب طلبة اجلامعة على‬ ‫ت�صميم الدارات املتكاملة‪.‬‬

‫ال���ص�ه�ي��وين‪ ،‬يف ال��وق��ت ال ��ذي ق ��ام ف�ي��ه د‪.‬ه ��ادي‬ ‫اخليطان من�سق "احترك" باالت�صال مب�س�ؤول‬ ‫اجلمعية الأردن�ي��ة امل�شاركة بهذا الن�شاط‪ ،‬وبعد‬ ‫التفاعل معه �أعلن م�س�ؤول اجلمعية �إلغاء الن�شاط‪،‬‬ ‫م��ن خ�ل�ال �إر� �س ��ال ب��ري��د ال �ك�ت�روين ي�ب�ل��غ جتمع‬ ‫القوى ب�إلغاء حملة ركوب الدراجات الهوائية‪.‬‬ ‫وثمن "احترك" �إل�غ��اء الفعالية‪ ،‬داعيا كافة‬ ‫اجل�م�ع�ي��ات وامل �ن �ظ �م��ات وال �� �ش��رك��ات ال �ت��ي �أقامت‬ ‫ع�لاق��ات "م�شبوهة" م��ع ال �ع��دو ال�صهيوين �إىل‬

‫الرتاجع عنما �أقدمت عليه حتت طائلة املقاطعة‬ ‫ال�شعبية‪.‬‬ ‫و�أك ��د م��وا��ص�ل��ة ال�ت���ص��دي مل �ح��اوالت التطبيع‬ ‫التي ت�ستهدف قطاع ال�شباب ب�شكل خا�ص‪ ،‬م�شددا‬ ‫على �ضرورة ت�ضافر كافة اجلهود خللق ر�أي �شعبي‬ ‫�ضاغط يحمل احلكومة على قطع عالقاتها مع‬ ‫العدو ال�صهيوين‪ ،‬وعلى موا�صلة الن�ضال بكافة‬ ‫الو�سائل املتاحة حتى �إل�غ��اء معاهدة وادي عربة‬ ‫امل�ش�ؤومة‪.‬‬

‫اعت�صام لطلبة الثانوية العامة يف القطرانة‬ ‫الكرك – حممد اخلوالدة‬ ‫اع�ت���ص��م ‪ 25‬ط��ال�ب��ا‪ ،‬ه��م ط�ل�ب��ة ال�صف‬ ‫ال �ث��اين ال�ث��ان��وي (ال�ت��وج�ي�ه��ي) يف مدر�سة‬ ‫القطرانة الثانوية للعام الدرا�سي احلايل‬ ‫�أم ��ام مبنى مت�صرفية ال �ل��واء؛ احتجاجا‬ ‫على ما و�صفوه مبماطلة مديرية الرتبية‬ ‫والتعليم يف الكرك باال�ستجابة ملطالبهم‬ ‫ب�ت��زوي��د امل��در��س��ة مبعلمني لتدري�س مواد‬ ‫ع� �ل ��وم الأر�� � � ��ض واحل� ��ا� � �س� ��وب والكيمياء‬

‫والرتبية الإ�سالمية‪.‬‬ ‫وبني الطلبة �أنهم مل يتلقوا �أي ح�ص�ص‬ ‫يف هذه املواد منذ بداية العام الدرا�سي‪ ،‬مما‬ ‫يعني الإ�ضرار بتح�صيلهم الدرا�سي‪ ،‬والت�أثري‬ ‫�سلبا على �أدائهم يف امتحانات الثانوية العامة‪،‬‬ ‫وق��ال��وا �إن م��ا يزيد امل�شكلة ح��دة ع��دم قدرة‬ ‫�أكرثهم على ت�أمني مدر�سني خ�صو�صيني‪.‬‬ ‫م��ن جانبه نقل مت�صرف ال�ل��واء �صالح‬ ‫الزبن مطالب الطالب يف عري�ضة �إىل اجلهات‬ ‫املخت�صة يف حمافظة الكرك ملتابعتها‪.‬‬

‫�أما مدير تربية الكرك حممد الك�سا�سبة‬ ‫فقال �إن ما ينق�ص املدر�سة فقط هم معلمون‬ ‫ل �ت��دري ����س م� ��واد احل��ا� �س��وب وع �ل��وم الأر�� ��ض‬ ‫والكيمياء‪ ،‬و�أك ��د �أن��ه �سيتم ت��زوي��د املدر�سة‬ ‫باملعلمني املطلوبني يف غ�ضون �أربع وع�شرين‬ ‫� �س��اع��ة‪� ،‬أم � ��ا ف �ي �م��ا ي �خ ����ص م �ع �ل��م الرتبية‬ ‫الإ�سالمية فقال �إنه يوجد يف املدر�سة معلم‬ ‫لتدري�س هذه املادة‪ ،‬لكنها غري مدرجة �ضمن‬ ‫اخل�ط��ة ال��درا��س�ي��ة يف امل��در��س��ة ل�ه��ذا الف�صل‬ ‫الدرا�سي‪.‬‬

‫وفد روماين يزور الدفاع املدين‬ ‫عمان‪-‬ال�سبيل‬ ‫�أكد اللواء مدير عام الدفاع‬ ‫املدين عبداهلل �سليمان احلمادنة‬ ‫�أم ����س ال �ث�لاث��اء � �ض ��رورة �إدام ��ة‬ ‫وت�ف�ع�ي��ل ال �ع�لاق��ات ب�ين الأردن‬ ‫وروم� ��ان � �ي� ��ا يف جم � � ��االت علوم‬ ‫الدفاع املدين واحلماية املدنية‪،‬‬ ‫ج��اء ذل��ك خ�لال لقاء احلمادنة‬ ‫وف� ��داً روم��ان �ي��ا ب��رئ��ا��س��ة املفت�ش‬ ‫ال�ع��ام حل��االت ال�ط��وارئ الفريق‬ ‫فلنتني �سيكارا‪.‬‬ ‫احلمادنة �أك��د �أهمية تبادل‬ ‫اخل� �ب ��رات م� ��ن �أج� � ��ل االرت � �ق� ��اء‬ ‫ب�سوية الأداء امل �ي��داين‪ ،‬والقيام‬ ‫بالواجبات الإن�سانية بكل كفاءة‬ ‫واقتدار‪.‬‬ ‫وا�ستمع الوفد ال�ضيف �إىل‬ ‫�إي �ج��از ع��ن ن �� �ش ��أة وت �ط��ور جهاز‬ ‫ال ��دف ��اع امل� ��دين و�أه � ��م واجباته‬ ‫وخططه امل�ستقبلية‪.‬‬

‫الوفد الروماين �أثناء الزيارة‬

‫وزار ال��وف��د م��رك��ز القيادة‬ ‫وال �� �س �ي �ط��رة‪ ،‬واط �ل��ع ف�ي�ه��ا على‬ ‫دور املركز يف توحيد جهود كافة‬ ‫الأجهزة الأمنية املعنية بتقدمي‬ ‫اخلدمات عرب �ضبط عملية تلقي‬ ‫ال �ب�لاغ��ات و�إج � � ��راءات التعامل‬ ‫معها م��ن خ�ل�ال غ��رف عمليات‬ ‫م�شرتكة توجه الوحدات املعنية‬

‫وتتابع �أداءها مبا يحقق ال�سرعة‬ ‫يف اال�ستجابة‪.‬‬ ‫وزار ال��وف��د �أي���ض��ا مديرية‬ ‫�إن �ق��اذ و�إ� �س �ن��اد ال��و� �س��ط‪ ،‬واطلع‬ ‫خل��ال �ه��ا ع �ل��ى �أح� � ��دث الآل� �ي ��ات‬ ‫واملعدات امل�ستخدمة يف معاجلة‬ ‫احلوادث املختلفة‪.‬‬ ‫و��س�ت�ت���ض�م��ن ال ��زي ��ارة قيام‬

‫ال ��وف ��د ب �ج��ول��ة ع �ل��ى �أكادميية‬ ‫الأم� �ي� ��ر ح �� �س�ي�ن ب� ��ن ع� �ب ��د اهلل‬ ‫الثاين للحماية املدنية‪ ،‬ي�ستمع‬ ‫خاللها لإي�ج��از ع��ن الأكادميية‬ ‫م��ن ح�ي��ث طبيعة التخ�ص�صات‬ ‫ومناهجها الدرا�سية‪ ،‬واالطالع‬ ‫على مرافق مدينة الدفاع املدين‬ ‫التدريبية‪ ،‬وامليادين التدريبية‬ ‫املتخ�ص�صة‪ ،‬و�سي�شاهد الوفد‬ ‫ال�ضيف جمريات التمرين الذي‬ ‫�سينفذه فريق البحث والإنقاذ‬ ‫ل�ل��وق��وف ع�ل��ى م ��دى اجلاهزيه‬ ‫واالح�ت�راف� �ي ��ة يف ال �ت �ع��ام��ل مع‬ ‫احلوادث الكبرية‪.‬‬ ‫ويف ن �ه��اي��ة ال ��زي ��ارة �أع ��رب‬ ‫الوفد ال�ضيف عن مدى �إعجابه‬ ‫بامل�ستوى املتميز الذي و�صل �إليه‬ ‫جهاز الدفاع املدين الأردين‪ ،‬مبا‬ ‫يقدمه من خدمات �إن�سانية نبيلة‬ ‫للتعامل مع احلوادث املختلفة‪.‬‬

‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫وجهت جلنة املتابعة للحملة‬ ‫الوطنية من �أجل حقوق الطلبة‬ ‫"ذبحتونا" �أم�س الثالثاء �أ�سئلة‬ ‫�إىل وزي��ر التعليم ال�ع��ايل وليد‬ ‫املعاين حول ت�صريح �صحفي له‬ ‫عن �أن بنك الإق��را���ض الطالبي‬ ‫�سريى ال�ن��ور يف ال�ع��ام الدرا�سي‬ ‫امل �ق �ب ��ل ب ��ال� �ت� �ع ��اون م� ��ع البنك‬ ‫الدويل‪.‬‬ ‫ح�م�ل��ة "ذبحتونا" �س�ألت‬ ‫املعاين عن "طبيعة لقاء مت يوم‬ ‫الأحد بني البنك الدويل ووزارة‬ ‫وليد املعاين‬ ‫التعليم العايل؟ هل متت اتفاقية‬ ‫بني الطرفني �أو يف طور الإمتام؟‬ ‫و�إن كان هناك اتفاقية فهل �سيقدم البنك الدويل امل�ساعدات املالية‬ ‫دون �شروط‪� ،‬أم �سي�شرتط البدء يف خ�صخ�صة اجلامعات الر�سمية؟‬ ‫وا�ستف�سرت احلملة عن دور منوط ب�أحد البنوك التجارية �سيكون‬ ‫م �ق��راً ل�ب�ن��ك الإق ��را� ��ض ال �ط�لاب��ي؟ وه ��ل ه��و م�ق��دم��ة ملخططات‬ ‫م�ستقبلية؟‬ ‫وت�ساءلت احلملة‪ :‬من �أين �سيتم متويل �صندوق دعم الطالب‪،‬‬ ‫خا�صة يف ظل �إل�غ��اء ال�ضريبة الإ�ضافية وفقاً لقانون ال�ضريبة‬ ‫اجلديد؟ وه��ل �سيكون ه��ذا الدعم على ح�ساب ما تبقى من دعم‬ ‫للجامعات الر�سمية؟‬ ‫وا�ستف�سرت احلملة عن �إج��راءات ال��وزارة يف حال كانت ن�سب‬ ‫�سداد القرو�ض متدنية‪ ،‬خا�صة مع ت�أكيد املعاين �أن بنك الإقرا�ض‬ ‫�سيبد�أ بتغذية نف�سه بعد ع��ام م��ن ت�خ��رج �أول دف�ع��ة م��ن الطلبة‬ ‫امل�ستفيدين‪،‬‬ ‫مت�سائلة‪ :‬ه��ل م��ا يطرحه ال��وزي��ر ه��و مقدمة لتحويل هذا‬ ‫البنك �إىل بنك جتاري كما كان حال �أحد البنوك الذي �أُ ّ�س�س كبنك‬ ‫لدعم القرو�ض ال�سكنية ليتحول �إىل بنك جتاري؟!!‬ ‫احلملة الوطنية �أك��دت �أن�ه��ا �ستعطي ملف "بنك الإقرا�ض‬ ‫الطالبي" �أولوية ق�صوى‪ ،‬و�ستتابع كافة تفا�صيله؛ حر�صاً منها‬ ‫على م�صلحة املواطن والطالب والعملية التعليمية ب�شكل عام‪.‬‬ ‫و�أك � ��دت احل�م�ل��ة �أن ت��وج�ي�ه�ه��ا ل�ل�أ��س�ئ�ل��ة �إىل وزي ��ر التعليم‬ ‫العايل ي�أتي من منطلق حر�صها على احل�صول على املعلومة من‬ ‫م�صدرها الر�سمي‪ ،‬بعيداً عن ت�سريبات ت�صل للحملة‪� ،‬أو الت�أويالت‬ ‫والتخمينات‪.‬‬

‫طق�س لطيف ومعتدل حتى اجلمعة‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫ي�ط��ر�أ انخفا�ض قليل على درج ��ات احل ��رارة ال�ي��وم الأربعاء‪،‬‬ ‫ويكون الطق�س لطيفاً يف املناطق اجلبلية ومعتد ًال يف باقي مناطق‬ ‫اململكة‪ ،‬والرياح �شمالية غربية معتدلة ال�سرعة تن�شط �أحياناً‪.‬‬ ‫ووف��ق دائ��رة الأر��ص��اد اجلوية‪ ،‬ي�ستمر الطق�س غدا اخلمي�س‬ ‫لطيفاً يف املناطق اجلبلية‪ ،‬ومعتد ًال يف باقي مناطق اململكة‪ ،‬وتكون‬ ‫الرياح �شمالية غربية معتدلة ال�سرعة تن�شط �أحياناً‪.‬‬ ‫ويطر�أ انخفا�ض قليل �آخر على درجات احلرارة يوم اجلمعة‪،‬‬ ‫ويكون الطق�س لطيفاً يف املناطق اجلبلية‪ ،‬ومعتد ًال يف باقي مناطق‬ ‫اململكة‪ ،‬مع ظهور الغيوم املنخف�ضة‪ ،‬وتكون الرياح جنوبية غربية‬ ‫تتحول ظهراً �إىل �شمالية غربية معتدلة ال�سرعة تن�شط �أحياناً‪.‬‬ ‫وترتاوح العظمى يف عمان لهذه الأيام بني ‪ 26‬و‪ ،27‬وال�صغرى‬ ‫بني ‪ 15‬و‪ 16‬درجة مئوية‪ ،‬فيما ترتاوح العظمى يف العقبة بني ‪33‬‬ ‫و‪ ،34‬وال�صغرى بني ‪ 22‬و‪ 23‬درجة‪ ،‬فيما ترتاوح العظمى يف املناطق‬ ‫اجلنوبية بني ‪ 26‬و‪ ،27‬واملناطق ال�شمالية بني ‪ 26‬و‪ ،28‬واملناطق‬ ‫ال���ش��رق�ي��ة ب�ين ‪ 30‬و‪ ،31‬ويف م�ن��اط��ق الأغ� ��وار ب�ين ‪ 34‬و‪ 35‬درجة‬ ‫مئوية‪.‬‬

‫م�ؤمتر علمي لأمرا�ض الدماغ والأع�صاب اليوم‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫حتت رعاية الأم�يرة عالية الطباع‪ ،‬تعقد اجلمعيه الأردنية‬ ‫لأط �ب��اء ال��دم��اغ والأع �� �ص��اب م��ؤمت��ره��ا ال ��دويل ال��راب��ع لأمرا�ض‬ ‫الدماغ والأع�صاب بالفرتة من ‪ 9 – 6‬ت�شرين الأول ‪ 2010/‬يف فندق‬ ‫الرويال بعمان‪.‬‬ ‫وذل��ك ب��ال�ت�ع��اون م��ع كلية الأط �ب��اء امللكية يف �أدن �ب�رة‪ .‬حيث‬ ‫�سي�شارك يف امل ��ؤمت��ر نخبة م��ن ك�ب��ار �أط �ب��اء الأع���ص��اب يف الدول‬ ‫الأجنبية املتقدمة يف هذا امل�ضمار‪ ،‬مع نخبة من الأطباء العرب‬ ‫املتميزين‪� ،‬إ�ضافة �إىل م�شاركة وا�سعة من ا�ست�شاريي طب الدماغ‬ ‫والأع�صاب الأردنيني‪.‬‬ ‫خ�لال امل��ؤمت��ر �سيتم مناق�شه �آخ��ر م��ا تو�صل �إل�ي��ه العلم يف‬ ‫ه��ذا املجال‪ ،‬وتبادل اخل�برات‪ ،‬حيث �سيت�ضمن الربنامج العلمي‬ ‫عدة ور�شات عمل وحما�ضرات‪ ،‬يف �سبيل زي��ادة العلم املعريف لدى‬ ‫الطبيب الأردين‪.‬‬ ‫يذكر �أن علم الدماغ والأع�صاب ي�أخذ اهتماماً متزايداً من‬ ‫املواطن العادي والطبيب على حد �سواء‪.‬‬ ‫واملوا�ضيع التي �سيتم بحثها تهم الكثري من االخت�صا�صات‬ ‫ال�ط�ب�ي��ة‪ ،‬وب���ش�ك��ل خ��ا���ص ط�ب�ي��ب ال�ب��اط�ن�ي��ة وج��راح��ي الأع�صاب‬ ‫والنف�سية‪.‬و�سيقام على هام�ش امل�ؤمتر معر�ض لل�صناعات الطبية‪،‬‬ ‫حيث �ست�شارك فيه العديد من �شركات الأدوية املحلية والأجنبية‪،‬‬ ‫التي كان لها الأثر يف دعم فعاليات امل�ؤمتر الذي ير�أ�سه اال�ست�شاري‬ ‫الطبيب حممد ال�شهاب‪.‬‬


‫‪4‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫االربعاء (‪ )6‬ت�شرين الأول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )17‬العدد (‪)1375‬‬

‫"املهند�سني" تطلق م�شروع‬ ‫ح�صر الطاقات الهند�سية العربية‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫كلف احتاد املهند�سني العرب نقابة املهند�سني الأردنيني مبتابعة‬ ‫م�شروع ح�صر الطاقات والكفاءات الهند�سية العربية‪.‬‬ ‫ج��اء ذل��ك خ�لال م�شاركة النقابة يف اجتماعات املكتب الدائم‬ ‫الحتاد املهند�سني العرب الذي عقد م�ؤخراً يف مدينة الرباط املغربية‪،‬‬ ‫حيث ت�شغل نقابة املهند�سني موقع مقرر املكتب الدائم لالحتاد‪.‬‬ ‫�ستبد�أ النقابة قريباً ب��إط�لاق امل���ش��روع بالتعاون م��ع الهيئات‬ ‫الهند�سية العربية يف �إط��ار عملية م�سح �شامل لإع��داد املهند�سني‬ ‫وتخ�ص�صاتهم‪ ،‬وذلك يف �سبيل تطوير الكفاءات الهند�سية العربية‪،‬‬ ‫والعمل على توحيد اجلهود الهند�سية العربية من �أج��ل النهو�ض‬ ‫بالقطاع الهند�سي العربي‪.‬‬ ‫اجتماع املكتب ال��دائ��م الحت��اد املهند�سني ال�ع��رب ال��ذي انعقد‬ ‫برئا�سة الدكتور عادل احلديثي‪ ،‬وبح�ضور اثنتي ع�شرة هيئة هند�سية‬ ‫عربية ناق�ش واق��ع عمل غرفة التحكيم ودور الهيئات والنقابات‬ ‫ال�ه�ن��د��س�ي��ة ال�ع��رب�ي��ة ف�ي�ه��ا‪ ،‬ح�ي��ث �أب� ��دى احت ��اد امل�ه�ن��د��س�ين العرب‬ ‫اهتمامه بت�شكيل غرفة حتكيم هند�سية عربية تابعة له‪ ،‬وذلك لعدم‬ ‫فعالية الغرفة احلالية بت�شكيلتها القائمة‪ ،‬كما كلف االحتاد نقابة‬ ‫املهند�سني الأردنيني مبتابعة كتاب قواعد القيد والت�صنيف للمكاتب‬ ‫اال�ست�شارية‪.‬‬ ‫وناق�ش االجتماع تنفيذ بنود وتو�صيات االجتماع ال�سابق الذي‬ ‫عقد يف العا�صمة عمان‪ ،‬كما ه��دف اللقاء �إىل �إب��داء احلر�ص على‬ ‫التوا�صل بني الهيئات الهند�سية العربية واالهتمام بتن�شيط جلان‬ ‫وهيئات االحت��اد للعمل على توحيد اجلهود الهند�سية يف الأقطار‬ ‫العربية‪.‬‬ ‫وتطرق املكتب ال��دائ��م لالحتاد �إىل الرتتيبات اخلا�صة بعقد‬ ‫امل ��ؤمت��ر الهند�سي ال�ع��رب��ي (‪ )26‬امل��زم��ع ع�ق��ده يف اململكة العربية‬ ‫ال�سعودية نهاية العام القادم حتت عنوان "املوارد املائية يف الوطن‬ ‫ال�ع��رب��ي‪-‬ال��واق��ع والتحديات"‪ ،‬وال �ن��دوات والن�شاطات التي ت�سبق‬ ‫انعقاد امل�ؤمتر‪.‬‬ ‫ك�م��ا دع��ا املجتمعون ن�ق��اب��ة املهند�سني الأردن �ي�ي�ن �إىل تقدمي‬ ‫ورقتي عمل يف ن��دوة امل��دن املنكوبة بالتعاون مع نقابتي املهند�سني‬ ‫يف فل�سطني والعراق‪ ،‬وذلك على هام�ش اجتماع اللجنة التنفيذية‬ ‫لهيئة املعماريني العرب التي �ستعقد يف �شهر كانون الأول القادم‪.‬‬ ‫ومن جهة �أخرى‪ ،‬تقرر عقد اجتماع اللجنة التنفيذية واجلمعية‬ ‫العمومية لهيئة املكاتب الهند�سية العربية يف �أوائل �شهر كانون الأول‬ ‫من هذا العام يف �سوريا‪ ،‬وفتح املجال �أمام الهيئات الهند�سية العربية‬ ‫بتقدمي تر�شيحاتها لرئا�سة وع�ضوية هيئة املكاتب العربية‪.‬‬ ‫وق ��رر امل�ك�ت��ب ال��دائ��م ع�ق��د اج�ت�م��اع��ه ال �ق��ادم يف �شهر �آذار من‬ ‫العام القادم يف الإمارات العربية على هام�ش اجتماع الندوة الثانية‬ ‫لالحتاد‪.‬‬

‫تعر�ض اليوم �أمام الناخبني يف حمافظات و�ألوية اململكة‬

‫اجلداول االنتخابية تكت�سب الدرجة «القطعية»‬ ‫والدوائر املالية تبد�أ بت�سلم ر�سوم الرت�شح‬

‫ال�سبيل ‪� -‬أمين ف�ضيالت‬

‫بنهاية دوام ال�ي��وم تكت�سب جداول‬ ‫الناخبني لعام ‪ 2010‬الدرجة "القطعية"‬ ‫بعد مرورها مبراحلها القانونية ب�شكل‬ ‫ك��ام��ل‪ ،‬م��ن حيث ال�ع��ر���ض واالعرتا�ض‬ ‫وال �ب��ت ب��االع�ت�را���ض م��ن ق�ب��ل املحاكم‬ ‫النظامية على م�ستوى اململكة‪.‬‬ ‫فيما با�شرت مديريات وزارة املالية‬ ‫�أول �أم� �� ��س يف امل �ح��اف �ظ��ات با�ستقبال‬ ‫الراغبني بدفع ر�سوم الرت�شيح البالغة‬ ‫‪ 500‬دينار‪ ،‬يف �أي مديرية من مديريات‬ ‫ال � � ��وزارة يف خم �ت �ل��ف م �ن��اط��ق اململكة‪،‬‬ ‫وت�سليمهم �إي�صاال با�ستالم املبلغ من �أجل‬ ‫تقدميه �ضمن �أوراق املر�شح لع�ضوية‬ ‫جمل�س النواب ال�ساد�س ع�شر‪ ،‬وت�ستمر‬ ‫ثالثة �أيام اعتبارا من يوم الأحد املقبل‬ ‫العا�شر من ال�شهر اجلاري‪.‬‬ ‫ون�ص قانون االنتخاب على �أن ر�سوم‬ ‫الرت�شح ملجل�س ال�ن��واب ال�ساد�س ع�شر‬ ‫‪ 500‬دينار فقط‪ ،‬غري م�سرتدة‪ ،‬ويقوم‬ ‫ال�شخ�ص الراغب بالرت�شح بدفع املبلغ‬ ‫ل�صندوق املالية‪ ،‬وال يتطلب منه �إح�ضار‬ ‫�أي وثائق �أخرى‪.‬‬ ‫وت�ت�م�ث��ل م�ه�م��ة امل��دي��ري��ات املالية‬ ‫يف حم��اف �ظ��ات امل�م�ل�ك��ة ب��ا��س�ت�لام املبلغ‬ ‫امل��ايل و�إع �ط��اء و��ص��ل بالقيمة للراغب‬ ‫ب��ال�تر� �ش��ح‪ ،‬لت�سليمها ��ض�م��ن الوثائق‬ ‫الأخرى اخلا�صة بعملية ت�سجيل املر�شح‬ ‫التي ت�سلم �إىل رئي�س اللجنة املركزية‬ ‫ل�ل�ان �ت �خ��اب��ات ال �ن �ي��اب �ي��ة‪� ،‬أي للحاكم‬ ‫الإداري‪.‬‬ ‫وينتهي موعد دف��ع ر�سوم الرت�شح‬ ‫بتاريخ الثاين ع�شر من ال�شهر احلايل‪،‬‬

‫ال � ��ذي ي �� �ص��ادف �إغ �ل��اق ب� ��اب الرت�شح‬ ‫لالنتخابات‪.‬‬ ‫م��دي��ر ع��ام دائ ��رة الأح� ��وال املدنية‬ ‫واجل� � ��وازات م� ��روان ق�ط�ي���ش��ات �أك ��د �أن‬ ‫جداول الناخبني �ستكون جاهزة ب�صفتها‬ ‫القطعية ن�ه��اي��ة دوام ال �ي��وم الأربعاء‪،‬‬ ‫م��و� �ض �ح��ا �أن � ��ه "مت ا� �س �ت �ك �م��ال جتهيز‬ ‫اجلداول‪ ،‬من خالل متابعة بقايا ق�ضايا‬ ‫�شخ�صية ت�سلم من حماكم البداية"‪.‬‬ ‫مبينا �أنه "مت تعديل اجلداول وفقا‬ ‫للقرارات الق�ضائية التي وردت للدائرة‬

‫من حماكم البداية‪ ،‬ويتم العمل حاليا‬ ‫على جتهيز ج ��داول الناخبني متهيدا‬ ‫لت�سليمها �إىل وزارة الداخلية واحلكام‬ ‫الإداري�ين �ضمن املوعد القانوين املقرر‬ ‫اليوم"‪.‬‬ ‫و�أ� � � �ض� � ��اف ق �ط �ي �� �ش��ات �أن دائ� � ��رة‬ ‫الأح ��وال "تبد�أ غ��دا اخلمي�س بت�سليم‬ ‫اجل��داول النهائية للحكام الإداري�ي�ن يف‬ ‫حمافظات و�ألوية اململكة؛ لن�شرها �أمام‬ ‫ال�ن��اخ�ب�ين ل�لاط�لاع ع�ل�ي�ه��ا‪ ،‬ومبا�شرة‬ ‫ال �ن��اخ �ب�ين امل �ن �ق��ول�ين ل�ت�ع��دي��ل هويات‬

‫الأح ��وال اخلا�صة بهم ح�سب اجلداول‬ ‫النهائية"‪.‬‬ ‫مو�ضحا �أن ن�سبة املعرت�ض عليهم‬ ‫�ستنخف�ض مبا ن�سبته ‪ 7‬يف املائة‪ ،‬ح�سب‬ ‫امل�ؤ�شرات الأولية لقرارات املحاكم التي‬ ‫ا�ستلمتها ال ��دائ ��رة الأ� �س �ب��وع املا�ضي‪.‬‬ ‫م��ؤك��دا �أن الأ�سماء امل�ع��ادة �إىل دوائرها‬ ‫االنتخابية بعد قرارات املحاكم يف اململكة‬ ‫لن تتجاوز الـ‪� 9‬آالف �صوت‪ ،‬منها حوايل‬ ‫‪� 6‬آالف ��ص��وت يف ال��دوائ��ر االنتخابية‬ ‫للعا�صمة عمان‪.‬‬

‫‪ 13‬طلبا للح�صول على ت�صاريح دعاية انتخابية يف عمان‬

‫ال�سبيل‪-‬نبيل حمران‬

‫ا�ستقبلت �أمانة عمان الثالثاء ‪ 13‬طلبا للح�صول‬ ‫على ت�صاريح للدعاية االنتخابية النيابية لعام ‪،2010‬‬ ‫وذلك يف اليوم الأول من ا�ستقبال الطلبات وفق مدير‬ ‫دائرة رخ�ص املهن والإعالنات فالح ال�شمري‪.‬‬ ‫ال�شمري �أك��د �أن الأم��ان��ة مبوجب تعليماتها يف‬ ‫ال�ش�أن لن ت�سمح للمر�شحني با�ستخدام �أي مظهر‬ ‫من مظاهر احلمالت االنتخابية قبل �إع�لان وزير‬ ‫الداخلية عن بدء احلملة االنتخابية‪ ،‬وخالفا لذلك‬ ‫ف�سيتم �إزالة �أي يافطة على نفقة املر�شح‪ ،‬بالإ�ضافة‬ ‫لـ‪ %25‬كم�صاريف �إدارية‪.‬‬ ‫وب�ين ال�شمري �أن املر�شحني �سيقدمون �شيكا‬ ‫بقيمة ‪� 4000‬آالف دي�ن��ار‪� ،‬أو ن�ق��دا ب��ال��دائ��رة املالية‪،‬‬ ‫كت�أمينات حل�سن تنفيذ الدعاية االنتخابية‪ ،‬ف�ضال‬ ‫عن التوقيع على �إقرار وتعهد معد لنف�س الغاية حال‬ ‫تقدميه طلب براءة الذمة املالية‪ ،‬الفتا �إىل �أن الدائرة‬ ‫تقوم بتزويد ك��ل املر�شحني بن�سخة م��ن التعليمات‬ ‫وال�شروط اخلا�صة بالدعاية االنتخابية‪.‬‬ ‫و�أو� �ض��ح �أن الإق � ��رار وال�ت�ع�ه��د ن����ص ع�ل��ى �إل ��زام‬ ‫املر�شحني ب�ضرورة التقيد وااللتزام ب�شروط الدعاية‬ ‫االنتخابية التي �أقرتها �أمانة عمان‪ ،‬وب�إزالة يافطات‬ ‫احلمالت الدعائية خالل ‪ 14‬يوما من تاريخ انتهاء‬ ‫االنتخابات‪ ،‬وخ�لاف��ا لذلك يحق للأمانة م�صادرة‬ ‫م�ب�ل��غ ال �ت ��أم�ي�ن‪ ،‬و�إزال� � ��ة ال �ي��اف �ط��ات‪ ،‬وال� �ع ��ودة على‬

‫�أ�صحابها بتكاليف الإزال��ة‪ ،‬م�ضافا �إليها ‪ %25‬نفقات‬ ‫�إداري� ��ة‪ ،‬دون احل��اج��ة �إىل �إن ��ذار �أو �إخ �ط��ار‪ ،‬دون �أي‬ ‫اعرتا�ض �أو مطالبة من قبل املر�شح‪.‬‬ ‫وتابع �أن املر�شح ميكنه ا�ستعادة املبلغ بعد انتهاء‬ ‫احلملة االنتخابية‪� ،‬شريطة االل�ت��زام الكامل بكافة‬ ‫ال�شروط والإقرار والتعهد‪ ،‬الفتا �إىل �أن دائرة رخ�ص‬ ‫امل �ه��ن والإع�ل�ان ��ات �ستعمل ع�ل��ى ت��زوي��د مديريات‬ ‫الأمانة (املناطق) ب�أ�سماء املر�شحني احلا�صلني على‬ ‫موافقة الدعاية االنتخابية‪.‬‬ ‫وك��ان��ت الأم ��ان ��ة ق��د �أع�ل�ن��ت يف وق ��ت ��س��اب��ق عن‬ ‫ال�شروط والتعليمات اخلا�صة بالدعاية االنتخابية‬ ‫ا�ستنادا للمادة (‪ )6‬فقرة (�أ) رق��م (‪ )3‬من تعليمات‬ ‫ترخي�ص و�سائل الدعاية والإع�ل�ان رق��م (‪ )1‬ل�سنة‬ ‫‪.2006‬‬ ‫ومنعت ا�ستخدام �أي ن��وع من املل�صقات ب�صورة‬ ‫نهائية‪ ،‬وح��ددت املوا�صفات الفنية لليافطات؛ ب�أن‬ ‫ت�ك��ون م�صنوعة م��ن م ��ادة خفيفة ال ��وزن بحيث ال‬ ‫ت�شكل خطرا على ال�سالمة العامة‪ ،‬و�أن يتم تثبيتها‬ ‫ب�إحكام على جدار املبنى والأعمدة‪ ،‬مع توفر متطلبات‬ ‫ال�سالمة العامة‪.‬‬ ‫و�سمحت التعليمات للمر�شحني بعمل لوحات‬ ‫ع�ل��ى ال��دواوي��ر وال�ت�ق��اط�ع��ات والإ�� �ش ��ارات ال�ضوئية‬ ‫وامل �ي��ادي��ن‪ ،‬وو��ض��ع ال���ص��ور اخل��ا��ص��ة ب�ه��م‪ ،‬والأ�سماء‬ ‫وال �ب �ي��ان��ات االن �ت �خ��اب �ي��ة‪ ،‬م��ع ا� �ش�ت�راط ع ��دم �إعاقة‬ ‫حركة امل��رور للم�شاة‪� ،‬أو حجب الر�ؤيا �أم��ام املركبات‬

‫امل�صاروة ي�ؤكد �أهمية‬ ‫�إجناح العمل ال�شبابي‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫�أك��د رئي�س املجل�س الأع�ل��ى لل�شباب �أح�م��د امل���ص��اروة �أهمية‬ ‫ت�ضافر جهود العاملني يف املجل�س وامل�شرفني يف املراكز ال�شبابية‬ ‫لتوفري احتياجات ومتطلبات ال�شباب الأردين لتمكينهم وت�أهيلهم‬ ‫خلدمة الق�ضايا الوطنية والأمن الوطني ال�شامل‪.‬‬ ‫وركز رئي�س املجل�س خالل لقائه �أم�س الثالثاء بالعاملني يف‬ ‫املجل�س ببيت �شباب عمان على �أهمية توفري احتياجات املراكز‬ ‫ال�شبابية من الأج�ه��زة واحلوا�سيب وامل��راف��ق الالزمة ال�ستثمار‬ ‫�أوق��ات �شبابنا مبا هو نافع ومفيد‪ ،‬م�شريا �إىل عزم املجل�س على‬ ‫�إطالق وثيقة ال�شرف ال�شبابي واال�سرتاتيجية الوطنية لل�شباب‬ ‫‪ 2015-2010‬نهاية العام احلايل‪.‬‬ ‫ولفت امل���ص��اروة �إىل �أهمية �إجن��اح فعاليات م��ؤمت��ر ال�شباب‬ ‫وث�ق��اف��ة الت�سامح يف م��واج�ه��ة ال�ع�ن��ف املجتمعي ال��ذي يعقد يف‬ ‫ت�شرين الأول احل��ايل‪ ،‬ويتناول ظاهرة العنف و�آثارها و�أ�سبابها‬ ‫وط��رق الت�صدي لها‪ ،‬عار�ضا لر�سالة عمان التي ج��اءت لتبيان‬ ‫ال�ق�ي��م ال�سمحة ل�ل�إ� �س�لام‪ ،‬ووث�ي�ق��ة ع��امل�ي��ة لنبذ ال�غ�ل��و والعنف‬ ‫والتطرف‪ .‬من جهته‪ ،‬عر�ض �أم�ين ع��ام املجل�س الدكتور �ساري‬ ‫ح�م��دان تقاير خا�صة باحتياجات امل��راك��ز‪ ،‬م��ؤك��دا �أهمية التزام‬ ‫اجلميع ب��أخ�لاق�ي��ات العمل ال�ع��ام ال��ذي ي�خ��دم امل�صلحة العامة‬ ‫للدولة الأردنية‪ .‬و�أو�ضحت امل�ست�شارة يف املجل�س الدكتورة �شهيناز‬ ‫�أب��و تايه ر�ؤي��ة املجل�س نحو تفعيل عمل املراكز ال�شبابية‪ ،‬كونها‬ ‫ت�ستقطب ما يزيد على ‪� 45‬ألف ع�ضو من ال�شباب وال�شابات‪.‬‬

‫ال�شاب يون�س ال�شباطات يبلغ‬ ‫م��ن ال�ع�م��ر ‪ 32‬ع��ام��ا‪� ،‬أب لطفل‬ ‫وح�ي��د‪ ،‬ويعيل �أ��س��رة مكونة من‬ ‫ثالثة �أف��راد‪� ،‬شاءت قدرة اهلل �أن‬ ‫يكون بكلية واحدة منذ والدته‪.‬‬ ‫يعي�ش ي��ون����س ح�ي��اة الفقر‬ ‫واحل��رم��ان‪ ،‬فهو ال ميلك �سوى‬ ‫رات� ��ب ��ش�ه��ري ال ي �ت �ج��اوز املائة‬ ‫و�ستني دينارا‪ ،‬يدفع ن�صفه �أجرة‬ ‫مل�سكن ب�سيط‪ ،‬والباقي لنفقات‬ ‫الأ�سرة‪.‬‬ ‫ب� ��د�أت م �ع��ان��اة ي��ون ����س منذ‬ ‫ثالثة �أ�شهر‪ ،‬عندما اكت�شف �أنه‬ ‫مري�ض بالف�شل الكلوي‪ ،‬ب�سبب‬ ‫كليته الوحيدة‪ ،‬لتبد�أ معاناته‬ ‫يف البحث عمن يتربع له بكلية‪،‬‬ ‫فلم يجد �أي م��ن �أق��ارب��ه و�أهله‬ ‫من ميكن �أن يتربع له‪.‬‬ ‫وب� ��د�أ م �� �ش��وار ال �ع�ل�اج‪ ،‬فهو‬ ‫مي���ض��ي �أ� �س �ب��وع��ا يف م�ست�شفى‬ ‫اجل ��ام� �ع ��ة‪ ،‬و�أ�� �س� �ب ��وع ��ا �آخ� � ��ر يف‬ ‫ال�ب���ش�ير؛ لإج� ��راء الفحو�صات‪،‬‬ ‫ولكن الأمالح وت�سمم الدم لديه‬ ‫كما يقول يجعل عملية الغ�سيل‬ ‫غ�ير جم��دي��ة‪ ،‬وح�ي��ات��ه متوقفة‬ ‫على ال�ت�برع بكلية �أو توفريها‪،‬‬ ‫ل�ي�ك�م��ل ح �ي��ات��ه ك �ب��اق��ي النا�س‪،‬‬ ‫مع العلم ب�أنه يقطن بعيدا عن‬ ‫العا�صمة ب�أكرث من ‪ 200‬كم‪.‬‬ ‫�أبو عبد اهلل‪ ،‬منذ �أن اكت�شف‬ ‫مر�ضه وهو يبحث عن خيط �أمل‬ ‫يف احلياة‪ ،‬فتارة يقول له النا�س‬ ‫�إن هنالك عالجا يف م�صر‪ ،‬لكنه‬

‫املفرق ‪ -‬برتا‬ ‫بلغت قيمة القرو�ض التي منحتها م�ؤ�س�سة الإقرا�ض الزراعي يف‬ ‫حمافظة املفرق للعام احلايل ‪ 1.400‬مليون دينار‪ ،‬ا�ستفاد منها ‪239‬‬ ‫مزارعا‪.‬‬ ‫وقال مدير امل�ؤ�س�سة يف املفرق املهن�س حممد زيدان �إن القرو�ض‬ ‫توزعت على م�شروعات تربية الأب�ق��ار واملاعز والأغ�ن��ام وا�ست�صالح‬ ‫الأرا��ض��ي البعلية وامل��روي��ة‪ ،‬وزراع��ة حمميات البيوت البال�ستيكية‪،‬‬ ‫والآبار االرتوازية‪ ،‬وزراعة �أ�شجار مثمرة يف الأرا�ضي املروية‪.‬‬

‫والإ� �ش��ارات ال�ضوئية‪ ،‬و�أال يتجاوز ارتفاعها ‪1.5‬م‪،‬‬ ‫وعر�ضها ‪1‬م‪ ،‬وعلى الوجهني‪ ،‬وب�شكل ‪.stand‬‬ ‫ونبهت �إىل ع��دم و�ضع �أي يافطة على الأبنية‬ ‫بطريقة ت�شوه �أو تخفي العنا�صر املعمارية لها‪ ،‬و�أال‬ ‫تتجاوز م�ساحة اليافطة ‪� 5‬أمتار مربعة‪ ،‬و�أال تقل‬ ‫امل�سافة الر�أ�سية بني �أ�سفل اليافطة و�سطح ال�شارع‬ ‫ع��ن ‪4.5‬م‪ ،‬با�ستثناء اليافطات ال�ت��ي ال متتد فوق‬ ‫�شارع‪� ،‬أو عدم مرور املركبات �أو امل�شاة من حتتها‪.‬‬ ‫ومنعت التعليمات ا�ستخدام �أي نوع من اليافطات‬ ‫امل���ض��اءة‪ ،‬وو��ض��ع �أي يافطة ب�شكل ي ��ؤدي �إىل حجب‬ ‫الر�ؤيا عن �أي الفتة قائمة مرخ�صة‪.‬‬ ‫و� �ش��ددت التعليمات على امل��ر��ش��ح ال�ق�ي��ام ب�إزالة‬ ‫اليافطات اخلا�صة به خالل مدة �أ�سبوعني من تاريخ‬ ‫انتهاء االنتخابات النيابية‪ ،‬ليتم على �أ�سا�سه �إعادة‬ ‫املبلغ �أو ال�شيك مبوافقة نائب مدير املدينة للخدمات‬ ‫العامة يف الأمانة‪ ،‬وذلك بعد الك�شف احل�سي من قبل‬ ‫املناطق املعنية ب�أن املر�شح قد �أزال اليافطات اخلا�صة‬ ‫ب��ه‪ .‬ويف ح��ال خمالفة املر�شح لل�شروط والتعليمات‬ ‫يتم م�صادرة املبلغ �أو ال�شيك بح�سب التعهد املوقع‬ ‫عليه مع قيام الأمانة باتخاذ �إجراءات الإزالة والعودة‬ ‫على املر�شح بالتكاليف الإ�ضافية‪.‬‬ ‫وتهيب �أمانة عمان باملر�شحني االلتزام بال�شروط‬ ‫والتعليمات اخلا�صة بالدعاية االنتخابية املحددة‪،‬‬ ‫�إ�ضافة لأي �شروط �إ�ضافية حتددها وزارة الداخلية‪/‬‬ ‫حمافظة العا�صمة‪ ،‬بخ�صو�ص احلملة االنتخابية‪.‬‬

‫ول �ف��ت ال���ش�م��ري �إىل �أن ��ه ��س�ي�ك��ون ه �ن��اك فرق‬ ‫م�ي��دان�ي��ة م��ن �أم��ان��ة ع �م��ان مل�ت��اب�ع��ة م��دى االلتزام‬ ‫بالتعليمات طيلة مدة احلملة االنتخابية املحددة‪.‬‬ ‫�إىل ذلك‪� ،‬أكد مدير دائرة عمليات املرور املهند�س‬ ‫خالد ح��دادي��ن �أن ال�شواخ�ص امل��روري��ة والإر�شادية‬ ‫والإ�� �ش ��ارات ال���ض��وئ�ي��ة �ستخ�ضع حل �م�لات مراقبة‬ ‫دوري ��ة تفتي�شية طيلة ف�ترة ال��دع��اي��ة االنتخابية؛‬ ‫ل�ضمان ع��دم ا�ستخدامها للدعاية االنتخابية من‬ ‫قبل املر�شحني‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ار يف ال�سياق �أن كلفة ال�شاخ�صة املرورية‬ ‫ذات ال�شكل الدائري ترتاوح بني ‪ 100-70‬دينار‪ ،‬فيما‬ ‫يكلف املرت املربع الواحد للوحات ذات ال�شكل املربع‬ ‫نحو ‪ 120‬دينارا‪.‬‬ ‫ولفت املهند�س ح��دادي��ن �إىل �أن ق��ان��ون الطرق‬ ‫الأردين رق��م ‪ 14‬ل�ع��ام ‪ 1987‬وت�ع��دي�لات��ه ن����ص على‬ ‫معاقبة املت�سبب ب�أ�ضرار لل�شواخ�ص املرورية باحلب�س‬ ‫والغرامة عدا الكلفة املالية لها‪.‬‬ ‫من اجلدير بالذكر �أن قانون االنتخاب يحظر‬ ‫على املر�شح ا�ستخدام و�سائل ال��دع��اي��ة يف ال�شوارع‬ ‫ال�ع��ام��ة والأب�ن�ي��ة التـي ت�شغلها ال� ��وزارات والدوائر‬ ‫وامل�ؤ�س�سات الر�سمية العامة �أو اخلا�ضعة لإ�شراف‬ ‫احلكومة‪ ،‬كما يحظر عليه �إل�صاقها على اجلدران‬ ‫و�أعمدة الهاتف والكهرباء والأم�لاك العامة‪� ،‬إال ما‬ ‫يخ�ص�صه جمل�س �أم��ان��ة ع�م��ان ال �ك�برى واملجال�س‬ ‫البلدية من �أماكن لها‪.‬‬

‫حياة يون�س متوقفة على التربع بكلية‬ ‫الطفيلة ‪ -‬حممد اخل�صبة‬

‫‪ 1.400‬مليون دينار‬ ‫قرو�ض زراعية يف املفرق‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫يون�س ينتظر الفرج‬

‫ي�ك�ل��ف م��ا ي��زي��دع�ل��ى ال � �ـ‪� 20‬ألف‬ ‫دي �ن��ار‪ ،‬وت ��ارة يبحث ع��ن متربع‬ ‫لعله يجد من يعيد �إليه الب�سمة‬ ‫ولعائلته ال�ت��ي ت�ع��اين معه ليال‬ ‫ونهارا‪.‬‬ ‫اب�ن��ه ال��وح�ي��د ع�ب��د اهلل ابن‬ ‫الثماين �سنوات فرح كثريا عندما‬

‫زرنا والده لكتابة التقرير‪ ،‬وقال‬ ‫لـ"ال�سبيل"‪" :‬بالت�أكيد جئتم‬ ‫مل �� �س��اع��دة وال� � ��دي‪ ،‬وف �ق �ك��م اهلل‪،‬‬ ‫�أرجوكم امل�ساعدة‪ ،‬لو كانت كليتي‬ ‫تفي ب�شفاء والدي لتربعت بها"‪.‬‬ ‫وال يعدم يون�س الأمل‪ ،‬فهو يقول‬ ‫ن��اظ��را �إىل ال�سماء‪�" :‬أمتنى �أن‬

‫ي�ك��ون ه�ن��اك م��ن ي�سمع �صوتي‪،‬‬ ‫خ��ا� �ص��ة مم ��ن ي �ف �ق��دون ذويهم‬ ‫ب��امل��وت‪� ،‬أن��ا� �ش��ده��م �أن يتربعوا‬ ‫بكلية ميتهم لإنقاذ حياتي‪ ،‬التي‬ ‫بد�أت �أفقد الأمل بها"‪.‬‬ ‫ح �� �س ��ب ال � �ق� ��ان� ��ون عملية‬ ‫ال �ت�ب�رع م��ن غ�ي�ر الأه� ��ل تعترب‬ ‫بيعا للأع�ضاء‪ ،‬وهذا ممنوع كما‬ ‫�أخربوه‪ ،‬ولكن �إذا متت املوافقة‬ ‫من ذوي املتربع ر�سميا بالتربع‬ ‫ف�ي�م�ك��ن ت ��أم�ي�ن ك �ل �ي��ة‪ ،‬وح�سب‬ ‫ال �ت �ق��ري��ر امل ��رف ��ق ال � ��ذي يثبت‬ ‫املر�ض لدى يون�س ف�إنه بحاجة‬ ‫�إىل ك �ل �ي��ة ب��ال �� �س��رع��ة املمكنة‪،‬‬ ‫وح �� �س��ب الأط � �ب� ��اء ف� ��إن ��ه ميكن‬ ‫ت�أمني كلية من �شخ�ص متوفى‪،‬‬ ‫ب�ضمان جناح العملية ب�إذن اهلل‪،‬‬ ‫ويعود لطبيعته‪.‬‬ ‫الطبيب امل�شرف على حالته‬ ‫حامد ال�شخاترة �أكد لـ"ال�سبيل"‬ ‫�أن حالته ح��رج��ة‪ ،‬وب�ح��اج��ة �إىل‬ ‫كلية تنا�سبه بال�سرعة املمكنة‪،‬‬ ‫م�شريا �إىل �أن يون�س ميكن �أن‬ ‫يتعافى �إذا وج��د م��ن ي�ت�برع له‬ ‫بكلية‪ ،‬خ�صو�صا �أنه �أجرى فح�صا‬ ‫للأن�سجة ليح�صل على تقرير‬ ‫طبي لبيان نوعية الكلية التي‬ ‫تنا�سبه‪ .‬ي��ون����س �أك ��د �أن التربع‬ ‫بقرنيات يف بلدته العام املا�ضي‬ ‫�أع��ادت الأمل لعائلة كاملة كانت‬ ‫تعاين م��ن القرنية املخروطية‪،‬‬ ‫بعد تقرير "ال�سبيل"‪ ،‬و�آم��ل �أن‬ ‫يكون يل ن�صيب بكلية‪ ،‬و�أنا�شد‬ ‫ج �ل�ال ��ة امل � �ل ��ك م �� �س ��اع ��دت ��ي يف‬ ‫العالج‪.‬‬

‫وك ��ان ��ت دائ � � ��رة الأح � � � ��وال املدنية‬ ‫واجلوازات قد عملت على �إعادة ما يقرب‬ ‫‪� 165‬أل��ف ��ص��وت م��واط��ن �إىل دوائرهم‬ ‫الأ�صلية بعد اعرتا�ض املواطنني عليها‪،‬‬ ‫ومت الطعن يف بع�ضها الحقا يف حماكم‬ ‫البداية‪.‬‬ ‫وت� �ب ��د�أ ال ��دائ ��رة ح���س��ب قطي�شات‬ ‫ب�صرف الهويات اجلديدة لكل املواطنني‬ ‫يف ج � ��داول امل �ع�تر���ض ع�ل�ي�ه��م‪ ،‬م�ؤكدا‬ ‫� �ض��رورة تبديل ال�ب�ط��اق��ة‪ ،‬حتى يتمكن‬ ‫املواطن من ممار�سة حقه يف االنتخاب‪.‬‬ ‫الف�ت��ا �إىل وج ��ود ت�سهيالت كبرية‬ ‫للمواطنني حتى يتمكنوا من ا�ستبدال‬ ‫بطاقاتهم القدمية باجلديدة التي مت‬ ‫تثبيت ال��دائ��رة االنتخابية ال�صحيحة‬ ‫عليها‪� ،‬إىل جانب الإعفاء من الر�سوم‪،‬‬ ‫والتفوي�ض يف ا�ستالم البطاقة‪.‬‬ ‫و�أ�شار قطي�شات �إىل �أن ما جمموعه‬ ‫(‪ )9182‬ناخبا متت �إعادتهم �إىل دوائرهم‬ ‫االنتخابية مبوجب القرارات الق�ضائية‬ ‫التي مت قبولها م��ن املحاكم‪ ،‬مبينا �أن‬ ‫دائ��رة الأح��وال املدنية واجل��وازات كانت‬ ‫قد قبلت االعرتا�ض على ما يقارب ‪165‬‬ ‫�ألف ا�سم‪ ،‬و�صوبت دوائرهم االنتخابية‬ ‫ا�ستنادا �إىل مكان �إقامتهم‪.‬‬ ‫الف�ت��ا �إىل �أن ال��دائ��رة تعمل على‬ ‫��ص��رف ورق��ة قيد الناخبني للراغبني‬ ‫ب ��ال�ت�ر�� �ش ��ح ل�ل�ان� �ت� �خ ��اب ��ات النيابية‬ ‫املقبلة‪ ،‬و�إثبات اجلن�سية التي تطلبها‬ ‫معاملة الرت�شح لالنتخابات‪ ،‬م�ؤكدا‬ ‫�أن ال��دائ��رة ب ��د�أت ب��ا��س�ت�ب��دال الهويات‬ ‫القدمية للمعرت�ض عليهم باجلديدة‬ ‫ال �ت��ي ت�ت���ض�م��ن ال� ��دائ� ��رة االنتخابية‬ ‫ال�صحيحة‪.‬‬

‫‪ 17‬ال�شهر احلايل موعد النعقاد‬ ‫«امللتقى الوطني للإ�صالح»‬ ‫ال�سبيل – عبد اهلل ال�شوبكي‬ ‫ح��ددت جلنة «الإ� �ص�لاح ال��وط�ن��ي» (حت��ت الت�أ�سي�س) يوم‬ ‫ال�سبت ال�سابع ع�شر من ال�شهر احلايل موعدا النعقاد «امللتقى‬ ‫الوطني للإ�صالح»‪ ،‬وفق الأمني العام حلزب الوحدة ال�شعبية‬ ‫الدميقراطي �سعيد ذياب‪ ،‬م�شريا �إىل �أن امللتقى �سيعقد يف قاعة‬ ‫الر�شيد مبجمع النقابات املهنية‪.‬‬ ‫ذياب �أكد �أن امللتقى �سيطرح «ورقة الإ�صالح الوطني‪ ،‬التي‬ ‫تعرب عن ر�ؤي��ة حزبي جبهة العمل الإ�سالمي وحزب الوحدة‪،‬‬ ‫�إ�ضافة �إىل �شخ�صيات وطنية ملختلف امللفات»‪.‬‬ ‫وحول ما �ستت�ضمنه الورقة‪� ،‬أ�شار �إىل �أنها تت�ضمن عنا�صر‪،‬‬ ‫م�ن�ه��ا‪ :‬الأ� �س �ب��اب ال�ت��ي دع��ت �أح��زاب��ا و�شخ�صيات وط�ن�ي��ة �إىل‬ ‫مقاطعة االنتخابات‪ ،‬وو�صفا ملا �آلت �إليه امل�ؤ�س�سة الت�شريعية يف‬ ‫البالد‪ ،‬وتغول ال�سلطة التنفيذية عليها وتراجع �أدائها‪� ،‬إ�ضافة‬ ‫�إىل احللول املطروحة لتفعيل تلك امل�ؤ�س�سة‪ ،‬و�آليات النهو�ض‬ ‫بها‪ .‬كما تطرقت الورقة «للفردية التي تدير بها احلكومات‬ ‫املتعاقبة ملفات الإ� �ص�لاح يف ال�ب�لاد‪ ،‬وا�ستعر�ضت ممار�سات‬ ‫حكومية لتهمي�ش التعددية»‪ .‬وتطالب ورقة الإ�صالح الوطني‬ ‫ب�إ�صالح �سيا�سي‪ ،‬وتعتربه ملحا‪ ،‬كما ت�شدد على �أهمية �إعادة‬ ‫النظر يف قانون االنتخاب‪ ،‬بح�سب ذياب‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف الأم�ين العام لـ»ال�سبيل» �أن ملفات حرية الر�أي‬ ‫والتعبري‪ ،‬و�سيا�سة خ�صخ�صة م�ؤ�س�سات ال��دول��ة‪� ،‬إ�ضافة �إىل‬ ‫ملفات العنف االجتماعي‪ ،‬والأم��ن الغذائي �ستت�صدر �أولويات‬ ‫الورقة‪.‬‬ ‫وك��ان��ت اللجنة امل�صغرة املكلفة ب ��إع��داد امللتقى ق��د �أعدت‬ ‫برناجما مقرتحا للملتقى‪ ،‬وعر�ضته الثالثاء �أثناء لقاء عقد‬ ‫خ�صي�صا يف حزب جبهة العمل الإ�سالمي‪ ،‬على جلنة «الإ�صالح‬ ‫الوطني – حتت الت�أ�سي�س»‪ ،‬ومت �إقراره‪.‬‬ ‫وت�ت��أل��ف اللجنة امل���ص�غ��رة لل��إع��داد امل ��ؤمت��ر م��ن‪ :‬ارحيل‬ ‫الغرايبة‪ ،‬وزك��ي بني ار�شيد‪ ،‬وج��واد يون�س‪ ،‬وحممد الب�شري‪،‬‬ ‫وطارق الكيايل‪ ،‬وعبد املجيد دندي�س‪.‬‬ ‫ذياب �أكد �أن اللجنة امل�صغرة ال زالت تناق�ش ورقة الإ�صالح‬ ‫املزمع تقدميها يف امللتقى‪ ،‬حيث حتتاج �إىل بع�ض التقيحات‬ ‫والإ�ضافات‪ ،‬الفتا �إىل �أنه �سيتم �إقرارها ب�صيغتها النهائية يف‬ ‫اجتماع الحق‪.‬‬ ‫ويف �سياق ذي �صلة طالب م�س�ؤول امللف الوطني وع�ضو املكتب‬ ‫التنفيذي حلزب جبهة العمل الإ�سالمي حممد الزيود «بت�أجيل‬ ‫االنتخابات النيابية كونه �أ�صبح اخليار الأ�سلم»‪ .‬م�شريا �إىل �أن‬ ‫احلكومة «تعي�ش يف �أزمة من ات�ساع رقعة الداعني للمقاطعة»‪،‬‬ ‫وا� �س �ت �ع��ر���ض ب�ع���ض��ا م��ن ف �ئ��ات ال���ش�ع��ب ال �ت��ي ت��دع��و لت�أجيل‬ ‫االنتخابات‪« ،‬كالنقابات املهنية التي قدمت مذكرة �إىل رئي�س‬ ‫ال��وزراء �سمري الرفاعي تدعوه فيها �إىل ت�أجيل االنتخابات»‪،‬‬ ‫وفق قوله‪ .‬و�أ�شار �إىل �ضرورة �أن «ت�ستجيب احلكومة لنب�ض‬ ‫ال�شارع الأردين وتعلن ت�أجيل االنتخابات حفاظا على �سمعة‬ ‫الأردن يف املحافل الدولية»‪ .‬الفتا �إىل �أن «امل�شاركة ال�شعبية يف‬ ‫االنتخابات لن تكون بامل�ستوى املطلوب‪ ،‬كما �أن النواب القادمني‬ ‫لن يكونوا ممثلني جلميع �شرائح املجتمع»‪.‬‬ ‫وحول ما يرتدد يف �أو�ساط �صحفية من �أن قيادات يف حزب‬ ‫جبهة العمل الإ�سالمي تنوي الرت�شح لالنتخابات ب�صفتها‬ ‫ال�شخ�صية‪ ،‬قال الزيود‪« :‬ا�ستمالة احلكومة لبع�ض الإ�سالميني‬ ‫للم�شاركة يف االنتخابات �أمر وارد»‪ .‬معتربا �أن احلكومة تريد‬ ‫ب�ه��ذا امل��وق��ف �أن «حت���س��ن م��ن ��ص��ورت�ه��ا �أم ��ام ال���ش�ع��ب‪ ،‬وتبعث‬ ‫بر�سالة �أن املواطنني ممثلون يف املجل�س النيابي»‪ .‬ويرى �أن ذلك‬ ‫يعرب عن «�أزم��ة حقيقية تعي�شها احلكومة‪� ،‬إذ �إنها مل ت�ستطع‬ ‫�إقناع املواطنني بجدوى االنتخابات‪ ،‬فحاولت ا�ستمالتهم �سرا»‪.‬‬ ‫م�شريا �إىل �أن �أي ع�ضو يف احلزب �سيرت�شح ب�صفته ال�شخ�صية‬ ‫�سي�ضع نف�سه �أمام امل�س�ؤولية‪ .‬و�أ�ضاف‪« :‬حتى لو وعدت احلكومة‬ ‫�أع�ضاء بالفوز ف�إن ذلك يدل داللة قاطعة على التزوير»‪.‬‬


‫�ش�ؤون حملية‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫االربعاء (‪ )6‬ت�شرين الأول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )17‬العدد (‪)1375‬‬

‫‪5‬‬

‫من احلادث ويظهر حجم الكارثة‬

‫‪� 7‬إ�صابات يف حوادث ت�صادم وتدهور‬

‫وف���اة ‪ 6‬مواطنني و�إ���ص��اب��ة ‪� 26‬آخ��ري��ن يف ح���ادث �سري بعجلون‬ ‫وفاة طفلة �أ�صيبت بعيار ناري يف ر�أ�سها �إثر م�شاجرة بني‬ ‫عائلتني واعتقال ‪� 40‬شخ�ص ًا �شاركوا يف امل�شاجرة‬ ‫برتا وحممد فريحات و�سيف باكري وخليل قنديل‬ ‫تويف �ستة مواطنني‪ ،‬و�أ�صيب ‪� 26‬آخرون يف عجلون‬ ‫�أم�س ج��راء تدهور �شاحنة حمملة مبوا�سري معدنية‬ ‫وانقالبها على عدد من ال�سيارات‪.‬‬ ‫وقامت �آليات البلديات والأ�شغال العامة واملياه‬ ‫والدفاع املدين ب�إزالة الآث��ار التي خلفها احل��ادث من‬ ‫�أن�ق��ا���ض ال���س�ي��ارات‪ ،‬والأر� �ص �ف��ة‪ ،‬وح�م��ول��ة ال�شاحنة‪،‬‬ ‫وت�ن�ظ�ي��ف ال �ط��ري��ق م��ن ال ��وق ��ود ال� ��ذي ان���س�ك��ب من‬ ‫املركبات التي ت�ضررت باحلادث‪ ،‬فيما مت ف�صل التيار‬ ‫الكهربائي بالكامل عن مدينة عجلون ل�ضمان عدم‬ ‫حدوث �أي متا�س كهربائي عن موقع احلادث‪.‬‬ ‫و�أ�شار حمافظ عجلون في�صل القا�ضي يف ت�صريح‬ ‫ل��وك��ال��ة الأن �ب��اء وال ��ذي ت��اب��ع احل ��ادث حل�ظ��ة وقوعه‬ ‫�إىل بع�ض املعوقات التي اعرت�ضت �سري العمل خالل‬ ‫عملية الإخ�لاء والإ�سعاف و�إزال��ة الأ��ض��رار‪ ،‬واملتمثلة‬ ‫يف جت�م�ه��ر امل��واط �ن�ين يف م��وق��ع احل � ��ادث‪ ،‬الف �ت��ا �إىل‬ ‫اجلاهزية العالية التي �أبدتها قيادة املنطقة الع�سكرية‬ ‫ال�شمالية وم�ست�شفى امللك عبداهلل امل�ؤ�س�س لتقدمي‬ ‫العون وامل�ساعدة‪.‬‬ ‫و�أ�شار مدير �إدارة ال�سري املركزية العميد عدنان‬ ‫فريح وال��ذي ت��واج��د يف موقع احل��ادث �إىل الأ�سباب‬ ‫الأولية التي ت�سببت بوقوع احل��ادث والتي ت�شري �إىل‬ ‫فقدان ال�سيطرة من قبل �سائق ال�شاحنة لعدم قدرة‬ ‫املكابح على �إيقافها ب�سبب احلمولة الزائدة‪.‬‬ ‫وت��اب��ع م�ساعد مدير ع��ام ال��دف��اع امل��دين ل�ش�ؤون‬ ‫التخطيط العميد �أحمد املومني‪ ،‬ومدير دفاع مدين‬ ‫عجلون العقيد عدنان �أبو ج�سار �سري عمليات الإخالء‬

‫والإ�سعاف للم�صابني والوفيات من موقع احلادث �إىل‬ ‫م�ست�شفى الإمي ��ان احلكومي وال��وق��وف على �أو�ضاع‬ ‫امل�صابني‪.‬‬ ‫و�أكد مديرا �صحة املحافظة الدكتور علي ال�سعد‬ ‫بني ن�صر وم�ست�شفى الإمي��ان الدكتور �أحمد الزغول‬ ‫�أنه مت رفع حالة اال�ستعداد �إىل الدرجة الق�صوى يف‬ ‫ق�سم ال �ط��وارئ‪ ،‬وغ��رف العناية امل��رك��زة‪ ،‬والعمليات‪،‬‬ ‫وخمتلف الأق�سام يف امل�ست�شفى‪ ،‬م�شريا �إىل �أن��ه حال‬ ‫و�صول نب�أ وق��وع احل��ادث مت ا�ستدعاء جميع الكوادر‬ ‫الطبية ومنع املغادرة‪ ،‬الفتني �إىل �أنه مت حتويل عدد‬ ‫من احلاالت �إىل م�ست�شفيات خارج املحافظة‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن املتوفني هم‪ :‬عماد ر�ضوان ال�صمادي‪،‬‬ ‫والطفل يو�سف عماد ال�صمادي ومنذر الطباع ور�شا‬ ‫الطباع وفاطمة الطباع وحمزة عنيزات‪� .‬أما امل�صابون‬ ‫فهم عو�ض الق�ضاة وح�سن مروح ورفقة الق�ضاة وفرج‬ ‫�صالح (م�صري اجلن�سية) وحممد القر�شي وجمال‬ ‫املومني ونبيلة �ضيف اهلل و�أحمد املومني وناجح مرعي‬ ‫(م�صري اجلن�سية) وحممد ابراهيم وعبدالر�ؤوف‬ ‫املومني وعمر عبدالكرمي وحممد عبدالفتاح وحممد‬ ‫رم�ضان وعلي �سعد الق�ضاة وعبيدة الطباع ون�ش�أت‬ ‫عو�ض وحممد مقدادي ومهند املومني وعلي قا�سم‬ ‫املومني و�أح�م��د تركي ربابعة وجميل رام��ي وفار�س‬ ‫حداد و�إميان �شوا�شرة وعمر رم�ضان (�سائق ال�شاحنة)‬ ‫ون�سرين الق�ضاة‪.‬‬ ‫من جانب �آخر‪� ،‬أوعز وزير التعليم العايل ووزير‬ ‫ال�صحة بالوكالة وليد املعاين خالل زيارته م�ساء �أم�س‬ ‫الثالثاء مل�ست�شفى الإميان احلكومي يرافقه �أمني عام‬ ‫وزارة ال�صحة الدكتور �ضيف اهلل اللوزي لالطمئنان‬ ‫ع�ل��ى امل���ص��اب�ين يف احل ��ادث امل� ��روري ب�ت�ق��دمي العناية‬

‫ت�شريح جثتني لرجل وطفل يف مركز الطب ال�شرعي‬ ‫يف م�ست�شفى الأمري في�صل‬

‫الالزمة واحلثيثة لهم وتوفري كل ما يلزم‪.‬‬ ‫ا�صابة ‪ 7‬مواطنني‬ ‫ويف ��س�ي��اق م�ت���ص��ل �أ� �ص �ي��ب ‪� 7‬أ� �ش �خ��ا���ص بجروح‬ ‫ور�ضو�ض نتيجة ثالث حوادث �سري وقعت الإثنني‪.‬‬ ‫�إذ �أ�صيب طفل عمره ‪� 9‬سنوات �إثر ده�سه من قبل‬ ‫با�ص يف منطقة م�ؤتة مبحافظة الكرك‪.‬‬ ‫ك��وادر ال��دف��اع امل��دين �أ�سعفت الطفل ونقلته �إىل‬ ‫م�ست�شفى الكرك احلكومي وحالته العامة متو�سطة‪.‬‬ ‫فيما �أدى ت���ص��ادم مركبتني ق��رب �إ� �ش��ارات جابر‬ ‫يف حمافظة �إرب ��د �إىل �إ��ص��اب��ة ‪� 3‬أ��ش�خ��ا���ص �أ�سعفتهم‬ ‫ك��وادر الدفاع املدين �إىل م�ست�شفى الرمثا احلكومي‪،‬‬ ‫وحالتهم العامة متو�سطة‪.‬‬ ‫فيما �أ�صيب ‪� 3‬أ�شخا�ص �إث��ر تدهور مركبة قرب‬ ‫مثلث عزريت يف حمافظة �إربد‪� ،‬أ�سعفتهم كوادر الدفاع‬ ‫امل��دين �إىل م�ست�شفى ال�يرم��وك احلكومي‪ ،‬وحالتهم‬ ‫العامة متو�سطة‪.‬‬ ‫وكانت مراكز الدفاع امل��دين قد تعاملت مع ‪106‬‬ ‫حوادث خمتلفة يف جمال الإطفاء والإنقاذ‪ ،‬نتج عنها‬ ‫‪� 52‬إ�صابة‪.‬‬ ‫وفاة طفلة‬ ‫وعلى اجل��ان��ب الآخ��ر توفيت �أم����س الطفلة دانة‬ ‫مازن (‪� )11‬شهرا التي �أ�صيبت بعيار ناري يف ر�أ�سها �إثر‬ ‫م�شاجرة وقعت �أول �أم�س بني عائلتني يف منطقة �شارع‬ ‫العرو�س مبدينة �إربد‪ ،‬بح�سب جريان �أ�سرة الطفلة‪.‬‬ ‫و�أكد �شهود عيان �أن الطفلة نقلت �إىل م�ست�شفى‬ ‫امل�ل��ك عبد اهلل امل��ؤ��س����س‪ ،‬و�أدخ �ل��ت �إىل غ��رف��ة العناية‬ ‫احلثيثة‪ ،‬وكانت �إ�صابتها بليغة ج��راء اخ�تراق العيار‬ ‫الناري منطقة الر�أ�س و�إتالفه بالكامل‪ ،‬ما �أدى �إىل‬ ‫مفارقتها احلياة‪.‬‬

‫وكان ال�شهود قد �أكدوا لـ"ال�سبيل" �أول �أم�س �أن‬ ‫امل�شاجرة وقعت الأح��د املا�ضي‪ ،‬وت�ط��ورت �أول �أم�س‪،‬‬ ‫حتديدا يف �ساعات الظهرية‪ ،‬وا�ستخدمت فيها الع�صي‬ ‫والأدوات احل��ادة كال�سيوف وال�سكاكني‪ ،‬ع��دا ع��ن �أن‬ ‫عددا من املت�شاجرين �صعدوا �إىل �أ�سطح املنازل وبد�ؤوا‬ ‫بقذف احلجارة على حملة الع�صي وال�سكاكني‪ ،‬وو�صل‬ ‫الأمر ب�أحدهم لإخراج م�سد�سه و�إطالق النار منه‪ ،‬ما‬ ‫�أدى �إىل �إ�صابة الطفلة الر�ضيعة البالغة من العمر‬ ‫‪� 11‬شهرا ب��ر�أ��س�ه��ا‪ ،‬وه��ي ال مت��ت لأي م��ن العائلتني‬ ‫املتناحرتني ب�صلة‪.‬‬ ‫و�شهدت املنطقة بالأم�س ت��واج��دا كثيفا لرجال‬ ‫ال��درك الذين فر�ضوا طوقا �أمنيا؛ منعا حل��دوث �أي‬ ‫اعتداء �أو �شجار بني الطرفني‪.‬‬ ‫و�أرج��ع ال�شهود �سبب امل�شاجرة �إىل �أن �شابا �أحب‬ ‫فتاة من العائلة الأخرى و�أراد خطبتها‪ ،‬ف ُرف�ض طلبه‪،‬‬ ‫الأم��ر ال��ذي ح��دا بال�شاب �إىل التفكري باالنتقام من‬ ‫عائلة الفتاة‪ ،‬عرب و�ضع مادة احل�شي�ش يف بيت �شقيقها‬ ‫ال��ذي يعمل يف جمال التمري�ض‪ ،‬التهامه بها‪ ،‬وعلى‬ ‫�إثر هذه احلادثة تطورت امل�شكلة وازدادت حدة التناحر‬ ‫بني العائلتني‪� ،‬إىل �أن تطورت �إىل �شجار وا�سع �أ�صيبت‬ ‫فيه الطفلة‪.‬‬ ‫وح�سب ال�شهود ف�إن ال�شاب توجه �إىل منزل ذوي‬ ‫ال�ف�ت��اة ‪ 3‬م��رات ب�ه��دف خطبتها‪� ،‬إال �أن ذوي�ه��ا كانوا‬ ‫يرف�ضونه‪ ،‬م�شريين �إىل �أن الفتاة �أخ�برت ذويها �أن‬ ‫ال�شاب يقوم مبعاك�ستها �أث�ن��اء ذهابها �إىل اجلامعة‪،‬‬ ‫الأم��ر الذي �أث��ار حفيظتهم‪ ،‬ودفعهم �إىل التوجه �إىل‬ ‫منزل ال�شاب‪.‬‬ ‫ووفق الناطق الإعالمي با�سم الأمن العام املقدم‬ ‫حممد اخلطيب ف��إن��ه مت اعتقال ح��وايل ‪� 40‬شخ�صا‬

‫«الريموك» تقيم حفال تكرمييا لكبري وزراء والية باهاجن املاليزية‬ ‫�إربد ‪ -‬برتا‬ ‫قال رئي�س جامعة الريموك الدكتور �سلطان‬ ‫�أب ��و ع��راب��ي �إن ال�ط�ل�ب��ة امل��ال �ي��زي�ين ال��دار� �س�ي�ن يف‬ ‫اجلامعة البالغ عددهم حوايل ‪ 400‬طالب وطالبة‬ ‫ه��م حم��ط اهتمام ورع��اي��ة اجلامعة ليكونوا خري‬ ‫�سفراء للأردن يف �أوطانهم بعد تخرجهم‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف خ�ل�ال احل �ف��ل ال�ف�ن��ي ال ��ذي �أقامته‬ ‫اجلامعة م�ساء �أول �أم�س لكبري وزراء والية باهاجن‬

‫املاليزية عدنان بن احلاج يعقوب‪ ،‬والوفد املرافق له‬ ‫�أن �إقامة هذا احلفل يعك�س عمق العالقات الأخوية‬ ‫التي تربط بني الأردن وماليزيا‪ ،‬وي�برز الرعاية‬ ‫واالح �ت�رام ال��ذي توليه اجل��ام�ع��ة جلميع �أبنائها‬ ‫الطلبة من الدول العربية وال�صديقة‪.‬‬ ‫كما يهدف احلفل الذي �أحيته فرقة الفلكلور‬ ‫ال�شعبي ل�ع�م��ادة � �ش ��ؤون الطلبة يف اجل��ام�ع��ة �إىل‬ ‫تعريف ال�ضيف ب��ال�تراث الأردين ال�ع��ري��ق الذي‬ ‫يعك�س �أ�صالة ال�تراث والفلكلور الأردين‪ ،‬و�إعطاء‬

‫مدينتا عمان وكويبك ت�ست�ضيفان‬ ‫منتدى الثقافات العاملي عام ‪2016‬‬ ‫عمان‪-‬ال�سبيل‬ ‫فازت العا�صمة عمان ومدينة كويبك الكندية با�ست�ضافة منتدى‬ ‫الثقافات العاملي لعام ‪ 2016‬بح�سب م��ا �أع�ل��ن جمل�س �أم�ن��اء م�ؤ�س�سة‬ ‫منتدى الثقافات العاملي‪ ،‬الذي يتخذ من مدينة بر�شلونة مقرا له‪،‬‬ ‫وبهذه املنا�سبة‪ ،‬عرب �أمني عمان الكربى عمر املعاين‪ ،‬عن بالغ �شكره‬ ‫وتقديره للملك عبداهلل الثاين‪ ،‬وامللكة رانيا على دعمهما واهتمامهما‬ ‫املبا�شر م��ا ك��ان ل��ه �أك�ب�ر الأث ��ر يف ف��وز ع�م��ان با�ست�ضافة ه��ذا احلدث‬ ‫العاملي‪ ،‬ال��ذي يعترب مبثابة �أومل�ب�ي��اد الثقافة العاملية‪ .‬و�أع��رب املعاين‬ ‫�أي�ضا عن تقديره جلهود رئي�س الوزراء �سمري الرفاعي‪ ،‬ومتابعته مللف‬ ‫تر�شيح عمان ال�ست�ضافة املنتدى‪ .‬ي�شار �إىل �أن فوز مدينة عمان بهذه‬ ‫اال�ست�ضافة ج��اء تقديرا م��ن �أع���ض��اء جمل�س �أم�ن��اء م�ؤ�س�سة منتدى‬ ‫الثقافات العاملي للم�شاريع واملبادرات الطموحة التي تنفذها �أمانة عمان‬ ‫يف جمال �إعادة ت�أهيل املناطق احل�ضرية‪ ،‬ومنظومة النقل العام والبنية‬ ‫التحتية‪� ،‬إ�ضافة �إىل اجلهود التي تقوم بها الأمانة لتفعيل وتن�شيط‬ ‫احل�ي��اة الثقافية والفنية‪ ،‬واملحافظة على ه��وي��ة العا�صمة الأردنية‬ ‫املتجذرة يف التاريخ بر�ؤية ع�صرية‪ .‬كما جاء هذا الفوز تقديرا لتميز‬ ‫عمان بحراكها الثقايف‪ ،‬وملجتمعها املعروف بن�سيجه االجتماعي املتنوع‪.‬‬ ‫ي��ذك��ر �أن ال�ت�ح���ض�يرات مل�ل��ف ت��ر��ش�ي��ح ع�م��ان ال�ست�ضافة منتدى‬ ‫الثقافات العاملي لعام ‪ 2016‬ب��د�أت قبل نحو ع��ام ون�صف‪ ،‬حيث كر�ست‬ ‫�أمانة عمان جميع الإمكانات الالزمة ال�ست�ضافة املنتدى‪.‬‬ ‫وكانت جلنة التقييم الفني‪ ،‬املنبثقة عن جمل�س �أم�ن��اء م�ؤ�س�سة‬ ‫منتدى الثقافات العاملي‪ ،‬زارت عمان خالل �شهر �أيار املا�ضي لالطالع‬ ‫على مدى جاهزية املدينة ال�ست�ضافة هذا احلدث الثقايف العاملي‪ .‬ونظراً‬ ‫للتناف�س ال�شديد بني مدينتي عمان‪ ،‬وكويبك الكندية‪ ،‬من بني ع�شرين‬ ‫مدينة حول العامل تر�شحت لنيل هذه اال�ست�ضافة‪ ،‬فقد ارت�أى �أع�ضاء‬ ‫املجل�س �أن متنح اال�ست�ضافة للمدينتني على حد �سواء‪ ،‬ملا لذلك الأمر‬ ‫من �أثر يف مد ج�سور التفاهم واحلوار الثقايف واحل�ضاري بني ال�شرق‬ ‫والغرب‪ .‬وكان �أمني عمان قد قدم �أمام جمل�س �أمناء م�ؤ�س�سة منتدى‬ ‫الثقافات العاملي يف بر�شلونة يف منت�صف �شهر �أي�ل��ول املا�ضي عر�ضاً‬ ‫بال�صوت وال�صورة ت�ضمن امل�شاريع الطموحة واالجنازات التي حتققت‬ ‫يف العا�صمة الأردنية‪ ،‬ومدى قدرتها على ا�ست�ضافة هذا احلدث‪.‬‬

‫�� �ص ��ورة وا� �ض �ح��ة وم� �ع�ب�رة ع ��ن ال� �ت� �ط ��ورات التي‬ ‫ت�شهدها جامعة ال�يرم��وك‪ .‬م��ن جانبه‪� ،‬شكر بن‬ ‫احل ��اج ي�ع�ق��وب اجل��ام �ع��ة ع�ل��ى ح���س��ن اال�ستقبال‬ ‫وال�ضيافة التي لقيها والوفد املرافق ل��ه‪ ،‬م�شيداً‬ ‫ب��امل���س�ت��وى ال�ع�ل�م��ي ال ��ذي ت�ت�م�ت��ع ب��ه اجل��ام �ع��ة يف‬ ‫ماليزيا‪ ،‬وخا�صة يف والي��ة باهاجن‪ .‬يذكر �أن زيارة‬ ‫ال�ضيف املاليزي للريموك توجت بتوقيع اتفاقية‬ ‫تعاون علمي لإن�شاء كر�سي با�سم (باهاجن للعلوم‬ ‫والبحوث اال�سالمية) يف الريموك الذي يهدف �إىل‬

‫القيام بالبحوث والدرا�سات الإ�سالمية والدرا�سات‬ ‫املتعلقة ب��ال�ث�ق��اف��ة الإ� �س�لام �ي��ة‪ ،‬وت �ق��دمي الأفكار‬ ‫واحللول املوجهة لتطويرها‪ .‬كما قامت اجلامعة‬ ‫مبنح ال�ضيف �شهادة الدكتوراه الفخرية يف الإدارة‬ ‫ال�ترب��وي��ة‪ ،‬وق�ل�ادة جامعة ال�يرم��وك التي تعك�س‬ ‫معركة الريموك اخلالدة‪.‬‬ ‫وح�ضر احلفل الأ�ساتذة نواب رئي�س اجلامعة‪،‬‬ ‫وعدد من امل�س�ؤولني باجلامعة‪ ،‬وال�سفري املاليزي‬ ‫يف عمان‪ ،‬و�أع�ضاء الوفد املرافق لل�ضيف‪.‬‬

‫ور�شة عمل للإعالميني عن الإيدز توا�صل �أعمالها يف العقبة‬

‫العقبة ‪ -‬برتا‬

‫وا� �ص �ل ��ت ور�� �ش ��ة ال �ع �م��ل املتخ�ص�صة‬ ‫ال�ت��ي تنظمها وزارة ال�صحة للإعالميني‬ ‫يف ال �ع �ق �ب ��ة ل �ل �ت �ع��ري��ف مب� ��ر�� ��ض الإي � � ��دز‬ ‫وم�ضاعفاته‪ ،‬وو�سائل التعامل معه �أعمالها‬ ‫�أم�س الثالثاء‪.‬‬ ‫وناق�ش امل�شاركون يف الور�شة التي تختتم‬ ‫�أعمالها غدا دور و�سائل الإعالم يف احلد من‬ ‫الإ�صابة باملر�ض‪ ،‬والتوعية مبراحله‪ ،‬وطرق‬ ‫�إعداد التقارير الإعالمية عنه‪.‬‬ ‫وق ��ال ال��زم�ي��ل ع�ب��دامل�ه��دي القطامني‬ ‫يف ورق��ة العمل التي قدمها بعنوان �إعداد‬ ‫التقارير الإعالمية عن املر�ض �إن للإعالم‬ ‫دوراً ه��ام �اً م��ع اجل �ه��ات امل�ع�ن�ي��ة ومنظمات‬ ‫وم� ��ؤ�� �س� ��� �س ��ات امل �ج �ت �م��ع امل� � ��دين يف توعية‬ ‫املواطنني �أو ًال‪ ،‬و�إعالمهم مبخاطر مر�ض‬ ‫الإيدز الذي ال يزال يتحدى العلم يف ك�شف‬ ‫ماهيته‪ ،‬وطرق خال�ص الب�شرية منه‪.‬‬

‫و�أ� �ش��ار �إىل وج��ود اخ�ت�لاف��ات يف تناول‬ ‫و�سائل الإعالم‪ ،‬و�إعدادها الر�سائل التوعوية‬ ‫اخلا�صة باملر�ض‪ ،‬م�شريا �إىل �أهمية �إعداد‬ ‫درا�سة معمقة للر�سالة الإعالمية قبل بثها‬ ‫ومعاينة مالءمتها لل�شريحة التي �ستوجه‬ ‫لها‪ ،‬وكذلك الو�سيلة الإعالمية التي �ستبث‬ ‫من خاللها‪ .‬و�أكد �أهمية التقرير الإعالمي‬ ‫عن الإيدز ملا له من ت�أثري يف جهود احلد من‬ ‫انت�شار هذا املر�ض‪ ،‬و�أن ي�ساهم يف التخفيف‬ ‫م��ن الأم امل�صابني ب��ه‪ ،‬وط��رح��ه بلغة �سهلة‬ ‫باعتبار ذلك م�س�ؤولية �أخالقية‪.‬‬ ‫ك�م��ا ن��اق���ش��ت ال��ور� �ش��ة ورق� ��ة ع�م��ل عن‬ ‫الأم� ��را�� ��ض امل �ن �ق��ول��ة ج�ن���س�ي��ا م �ق��دم��ة من‬ ‫الدكتور ع�صمت الرب�ضي من مديرية �صحة‬ ‫العقبة �أ�شار فيها �إىل خطورة تلك الأمرا�ض‬ ‫ال�ت��ي تعترب م��ن الأم��را���ض ال�صامتة التي‬ ‫ال تعلن عن وجودها �إال يف مراحل مت�أخرة‬ ‫م��ن الإ��ص��اب��ة‪ ،‬مو�ضحا �أن �أك�ث�ر املعر�ضني‬ ‫للإ�صابة بهذه االمرا�ض التي ترتاوح فرتة‬

‫ح�ضانتها من ع�شرة �أيام �إىل ثالثة �شهور‪.‬‬ ‫ويف ورق��ة العمل التي قدمتها مي�سون‬ ‫ال�ط��راون��ة م��ن م��دي��ري��ة �صحة العقبة عن‬ ‫خم��اط��ر ال��و��ص�م��ة وال�ت�م�ي�ي��ز ال�ت��ي يعانيها‬ ‫مر�ضى الإي ��دز �أك ��دت �أن غالبية امل�صابني‬ ‫ب �ه��ذا امل��ر���ض ي�ع��ان��ون م��ن �أ� �ش �ك��ال خمتلفة‬ ‫من التمييز‪� ،‬سواء يف جم��االت العمل �أو يف‬ ‫املجاالت الأ�سرية‪.‬‬ ‫و�أكدت �أن �أكرث املت�ضررين من الو�صمة‬ ‫والتمييز ه��م امل���ص��اب��ون �أنف�سهم وذووه ��م‪،‬‬ ‫وال� �ع ��ام� �ل ��ون يف جم � ��ال ت� �ق ��دمي اخل ��دم ��ة‬ ‫ال���ص�ح�ي��ة وال �ط �ب �ي��ة‪ ،‬م���ش�يرة �إىل �أن هذه‬ ‫الو�صمة طالت دوال بعينها‪ ،‬على اعتبار �أن‬ ‫تنامي انت�شار املر�ض فيها م�ؤ�شر على و�صم‬ ‫تلك املجتمعات باملر�ض‪.‬‬ ‫وطالبت الطروانة برفع م�ستوى وعي‬ ‫النا�س باملر�ض وطرق انتقاله‪ ،‬وتعزيز الدعم‬ ‫النف�سي للم�صابني وذوي �ه��م‪ ،‬وتفعيل دور‬ ‫الإعالم واملنظومة الأخالقية يف املجتمع‪.‬‬

‫طرح عطاء لتعبيد �شوارع �إ�سكان الأ�سر العفيفة يف �سول‬ ‫املزار اجلنوبي ‪ -‬برتا‬ ‫طرحت مديرية �أ�شغال امل��زار اجلنوبي‬ ‫عطاء �إع��ادة �إن�شاء الطريق الرئي�س الذي‬ ‫يربط �إ�سكان الأ�سر العفيفة يف منطقة �سول‬ ‫باملناطق املحاذية لها‪.‬‬ ‫وق ��ال م��دي��ر الأ� �ش �غ��ال امل�ه�ن��د���س ح�سام‬ ‫الكركي ل�ـ(ب�ترا) �أم����س الثالثاء �إن��ه �سيتم‬ ‫خ�لال �أي��ام املبا�شرة بعمل خلطة �أ�سفلتية‬ ‫�ساخنة لل�شوارع الداخلية بكلفة ‪� 100‬ألف‬ ‫دينار‪.‬‬ ‫وب �ي��ن م ��دي ��ر ال �ت �ن �م �ي��ة االجتماعية‬

‫�أن ��ور العبي�سات �أن ��ه مت درا� �س��ة احتياجات‬ ‫الإ� �س �ك��ان و�إع � ��داد امل�خ�ط�ط��ات والت�صاميم‬ ‫الالزمة لإن�شاء م�سجد على قطعة الأر�ض‬ ‫املخ�ص�صة من قبل �أحد املح�سنني يف �أقرب‬ ‫وق��ت ممكن‪ ،‬الفتا �إىل �أن��ه مت التباحث مع‬ ‫اجلمعيات اخلريية يف املنطقة لفتح حمل‬ ‫جت ��اري ت�ل�ب�ي��ة الح �ت �ي��اج��ات امل��واط �ن�ين من‬ ‫املواد التموينية واملنزلية لبعد الإ�سكان عن‬ ‫املحالت التجارية‪.‬‬ ‫و�أو�� � �ض � ��ح م ��دي ��ر م �ن �ط �ق��ة �� �س ��ول عبد‬ ‫ال �� �ص��راي��رة �أن امل �ن �ط �ق��ة زودت الإ�سكان‬ ‫ب��ال�برام �ي��ل وح ��اوي ��ات ال �ن �ف��اي��ات للحفاظ‬

‫على نظافة املنطقة‪ ،‬وي�ت��م جمع النفايات‬ ‫منه ب�شكل دوري و�إج��راء ال�صيانة الالزمة‬ ‫لوحدات الإنارة يف �شوارع الإ�سكان‪.‬‬ ‫وكان القاطنون يف �إ�سكان الأ�سر العفيفة‬ ‫الذي نفذ �ضمن املبادرات امللكية يف منطقة‬ ‫�سول �شكوا من تردي �أو�ضاع الطريق امل�ؤدية‬ ‫له و�ضرورة تعبيدها‪ ،‬وحاجة الإ�سكان �إىل‬ ‫م���س�ج��د وب �ق ��االت جت��اري��ة خ��دم��ة ل�سكانه‬ ‫وحاجته �إىل ال�صيانة والرتميم‪.‬‬ ‫وي �ت ��أل��ف الإ� �س �ك��ان م��ن ع���ش��ري��ن وحدة‬ ‫� �س �ك �ن �ي��ة ي �ق �ط �ن �ه��ا ك� �ب ��ار ال �� �س��ن والن�ساء‬ ‫والأطفال‪.‬‬

‫يف امل���ش��اج��رة اجل�م��اع�ي��ة ال�ت��ي وق�ع��ت ب�ين العائلتني‪،‬‬ ‫م�ؤكدا �أن الأجهزة الأمنية �ضبطت الأدوات التي كان‬ ‫يحملونها‪ ،‬وحولوا جميعا �إىل املدعي العام‪.‬‬ ‫وح���س��ب امل �� �ص��ادر ف � ��إن الأج� �ه ��زة الأم �ن �ي��ة �ألقت‬ ‫القب�ض على ال�شخ�ص الذي قام ب�إطالق النار بعد �أن‬ ‫مت حتديد هويته‪ ،‬وحوِّل �أي�ضا �إىل املدعي العام‪.‬‬ ‫ي�شار �إىل �أن �شارع العرو�س يف �إرب��د �شهد مرات‬ ‫عديدة تواجدا �أمنيا كثيفا ب�سبب �أعمال قتل وعنف‬ ‫راح �ضحيتها �أنا�س �أبرياء‪.‬‬ ‫ت�شريح جثتني‬ ‫من جانب �آخ��ر اكد م�صدر طبي يف مركز الطب‬ ‫ال���ش��رع��ي يف م�ست�شفى الأم�ي�ر في�صل ق�ي��ام اللجنة‬ ‫الطبية يف امل��رك��ز برئا�سة الدكتور �إب��راه�ي��م عبيدات‬ ‫م��دي��ر امل��رك��ز وع���ض��وي��ة ك��ل م��ن ال��دك�ت��ور زي��د العزة‬ ‫والدكتور حممد ارتيمات بت�شريح جثتني بطلب من‬ ‫االدعاء العام‪ .‬وتعود اجلثة الأوىل ملواطن من الزرقاء‬ ‫(‪ )27‬ع��ام��ا مت انت�شال جثته م��ن ب��رك��ة تابعة لأحد‬ ‫امل�سابح يف منطقة ال�ضليل‪ ،‬حيث �أك��د تقرير الطب‬ ‫ال�شرعي �أن وف��اة ال�شاب ناجتة عن االختناق نتيجة‬ ‫غرقه يف املاء‪ ،‬حيث با�شرت الأجهزة االمنية بالتحقيق‬ ‫للوقوف على مالب�سات احلادث‪.‬‬ ‫فيما تعود اجلثة الأخ��رى لطفل (‪ )11‬عاما من‬ ‫منطقة الروي�شد‪ ،‬ك��ان ق��د ت��ويف يف ظ��روف غام�ضة‪،‬‬ ‫ح�ي��ث �إن ال�ط�ف��ل ال ��ذي �أ��س�ع��ف ون�ق��ل �إىل م�ست�شفى‬ ‫الزرقاء احلكومي‪ ،‬و�صل متوفى �إىل امل�ست�شفى‪ ،‬ومت‬ ‫حتويله �إىل مركز الطب ال�شرعي يف م�ست�شفى في�صل‬ ‫لت�شريح اجلثة‪� ،‬إال �أن تقرير الطب ال�شرعي �أك��د �أن‬ ‫وفاته ناجتة عن التهاب رئوي حاد‪.‬‬

‫«�صندوق املر�أة» يطلق حملة لدعم‬ ‫�أ�صحاب امل�شروعات ال�صغرية‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫�أطلق �صندوق امل��ر�أة امل�ؤ�س�سة الرائدة يف متويل امل�شروعات‬ ‫ال�صغرية يف الأردن حملة "يال جندد"‪ ،‬لل�سنة الثانية على‬ ‫التوايل لدعم امل�ستفيدين وامل�ستفيدات من خدمات ال�صندوق‪.‬‬ ‫وقالت نائب املدير العام لل�صندوق فاتنة �أبو عقاب يف بيان‬ ‫�صحايف �أم�س الثالثاء �إن احلملة تهدف �إىل تعزيز اخلدمات‬ ‫الإقرا�ضية واملالية للعمالء‪� ،‬إ�ضافة �إىل دع��م وتطوير القدرة‬ ‫الإنتاجية للم�شروعات التي ميولها ال�صندوق‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف��ت �أن احلملة ال�ت��ي ت�ستهدف ع�م�لاء ال���ص�ن��دوق يف‬ ‫املناطق التي يغطيها‪ ،‬وت�شمل ‪ 22‬فرعا يف حمافظات اململكة تركز‬ ‫على تعزيز اخلدمات املالية املقدمة للم�شروعات بهدف تطويرها‪،‬‬ ‫مبا ي�سهم يف حت�سني امل�ستوى املعي�شي لأ�صحابها‪.‬‬ ‫ويعترب ال�صندوق من �أوائ��ل م�ؤ�س�سات التمويل الأ�صغر يف‬ ‫الأردن‪ ،‬ويعمل على تقدمي خدمات مالية وغري مالية لعمالئه‪،‬‬ ‫ويعنى بتح�سني امل�ستوى املعي�شي لهم‪ .‬ومن اجلدير بالذكر �أن‬ ‫ال�صندوق ح�صل م��ؤخ��را على تقييم "�أ" يف الأداء التمويلي‪،‬‬ ‫وتقييم ‪ 4‬يف الأداء االجتماعي للم�شروعات امليكروية لتقييم‬ ‫�أداء �شركات التمويل الأ�صغر‪ ،‬ويعترب ه��ذا التقييم دليل على‬ ‫متيز وكفاءة امل�ؤ�س�سة‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل ح�صول �صندوق املر�أة على‬ ‫�إ�شادة دولية ملنهجيته‪ ،‬فيما يخ�ص حماية العميل من املديونية‬ ‫املفرطة‪.‬‬

‫توفر ‪ 40‬فر�صة عمل‬ ‫فـي الأغـوار ال�شماليـة‬ ‫ال�شونة ال�شمالية ‪ -‬برتا‬ ‫�أع�ل�ن��ت م��دي��ري��ة عمل ال�شونة ال�شمالية �أم ����س الثالثاء‬ ‫عن توفر �أربعني فر�صة عمل يف جمال خياطة املالب�س ب�أحد‬ ‫م�صانع مدينة احل�سن ال�صناعية يف �إربد‪.‬‬ ‫وق��ال م��دي��ر امل��دي��ري��ة ح�سني ال�ق��رع��ان �إن ال�ف��ر���ص توفر‬ ‫�إىل ج��ان��ب ال��روات��ب ال�شهرية‪ ،‬ال�ت��أم�ين ال�صحي‪ ،‬وال�ضمان‬ ‫االجتماعي‪ ،‬واملوا�صالت‪ ،‬الفتا �إىل عدم ا�شرتاط توفر اخلربة‬ ‫ل�شغل تلك الفر�ص‪.‬‬ ‫وطلب من الراغبني والراغبات يف العمل يف هذه الفر�ص‬ ‫مراجعة املديرية لت�أمني التحاقهم بالعمل‪.‬‬


‫‪6‬‬

‫�أوراق ثقافية‬

‫االربعاء (‪ )6‬ت�شرين الأول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )17‬العدد (‪)1375‬‬

‫خماسيات فلسطين‬

‫ت�ستمر ت�سعة �أيام وتت�ضمن لوحات من الفلكلور الأردين‬

‫د‪.‬علي العتوم‬

‫انطالق فعاليات مهرجان الطفولة‬

‫�أريحا موطن الأجداد‬ ‫�أَ ِري � � � � � � �ح� � � � � � ��ا ي � � � ��ا ِب � � � � �ل� � � � ��ادِي ي � � � ��ا �أَ ِري� � � � � �ح � � � � ��ا‬ ‫خل � � �� ْ� ��ص � � َ�ب امل ُ � � ِري � �ح� ��ا‬ ‫و ُن� � � � � � � � ْز َل ُج� � � � � � � � � �دُودِيَ ا ِ‬ ‫�أَ ِب � � � � � � ْن� � � � � ��تَ ال� � � � � � َغ� � � � � � ْو ِر فيِ َغ� � � � � � ْر ِب � � � � � ِّ�ي َن � � � ْه� � ��رٍ‬ ‫َح� � � � ��وى َق� � � ْل� � � ِب � ��ي ِب � � ِن � �� � �ص � � َف � � ْي � � ِه ا َ‬ ‫جل� � � ِري� � �ح � ��ا‬ ‫د ََخ� � � �ل� � � � ُت � � � ِ�ك َم� � � � � � ْع � �ِ ��ص� � �ح � ��ا ِب � ��ي َ‬ ‫ذات َي� � � � � � ْو ٍم‬ ‫َع� � �ل � ��ى َع� � � � ْه � � ��دِ ا َ‬ ‫حل� � � � ��دا َث � � � � � ِة َك� � � � � ْ�ي َن� �� �ِ�س� �ي� �ح ��ا‬ ‫َف � � �م � � � َّت � � � ْع � � �ن� � ��ا ال � � � � ُّن � � � � ُف� � � ��و�� � � َ��س ِب � �ُب� ��رُ ُت � � � �ق � � � ��الٍ‬ ‫�اب �أَ ْن � � � � � � � �ظ� � � � � � � ��اراً و ِري� � � �ح � � ��ا‬ ‫و َم � � � � � � � � � � � � ْو ٍز ط � � � � � � � َ‬ ‫َح� � � � �م � � � ��اكِ ُ‬ ‫اهلل َم � � � � � � ْع �أَ َخ � � � � � � � � � � � ��واتِ ُق� � � ْ�ط� � ��رٍ‬ ‫و َر َّد َل � � � � � ُك� � � � ��نَّ ِب� � � ��ال � � � � َّت� � � � ْ�ح � � � � ِري � � � � ِر ُروح � � � � ��ا‬

‫جغرافيا ثقافية‬ ‫�إ�شهار تف�سري للقر�آن‬ ‫الكرمي باللغة الرو�سية‬ ‫انطلق يف مو�سكو م ��ؤخ��راً حفل تد�شني ك�ت��اب "تف�سري‬ ‫ال �ق��ر�آن الكرمي" ب��ال�ل�غ��ة ال��رو��س�ي��ة‪ ،‬وذل ��ك ب��اج�ت�ه��اد الإم ��ام‬ ‫والداعية الرو�سي �شامل عالء الدينوف الذي تخرج يف جامعة‬ ‫الأزهر‪ ،‬ومكث ‪ 17‬عاماً يف درا�سة علوم الإ�سالمية‪.‬‬ ‫ويعد ه��ذا التف�سري الأح��دث من نوعه يف رو�سيا؛ �إذ هو‬ ‫يخاطب اجليل ال�شاب‪ ،‬ويعمل على تقريب ما ا�ستع�صى من‬ ‫املفاهيم الروحانية بلغة رو�سية بعيدة عن التنظري‪ ،‬وي�أتي‬ ‫تتويجاً ل�سل�سلة من الكتب الدينية التي �أ َّلفها الدينوف‪ ،‬حيث‬ ‫َّ‬ ‫وظف عمله ك�إمام لأحد م�ساجد مو�سكو‪ ،‬وتعامله مع �شريحة‬ ‫وا�سعة من النا�س؛ للتقريب بني امل�ضامني العميقة للآيات‬ ‫القر�آنية الكرمية والهموم اليومية للإن�سان العادي‪.‬‬

‫كتاب ينفي جتاهل طه‬ ‫ح�سني لق�ضية فل�سطني‬ ‫�صدر حديثاً يف القاهرة كتاب "طه ح�سني وال�صهيونية"‬ ‫نفى فيه م�ؤ ِّلفه تهمة طاردت عميد الأدب العربي د‪.‬طه ح�سني‪،‬‬ ‫مفادها �أن �صاحب كتاب "الأيام" جتاهل ق�ضية فل�سطني يف‬ ‫الن�صف الأول من القرن الع�شرين‪ ،‬الذي �شهد هجرات يهودية‬ ‫�إىل فل�سطني التاريخية‪ ،‬وان�ت�ه��ى ب ��إع�لان "�إ�سرائيل" عام‬ ‫‪.1948‬‬ ‫وي�ق��ول م��ؤل��ف الكتاب حلمي النمنم يف كتابه‪�" :‬إن من‬ ‫يتهمون ط��ه ح�سني بتجاهل ق�ضية فل�سطني ه��م املثقفون‬ ‫بال�سماع؛ �إذ ال يجوز حما�سبة الكاتب على ما مل يكتبه‪ ،‬و�إمنا‬ ‫يحا�سب على ما كتب"‪.‬‬ ‫َّ‬ ‫وطه ح�سني ‪-‬املولود يف عام ‪ 1889‬واملتوفى يف عام ‪1973‬‬ ‫وفقد ب�صره طف ً‬ ‫ال‪ -‬كان �صاحب �أول درج��ة دكتوراة متنحها‬ ‫اجلامعة امل�صرية عام ‪ 1914‬قبل �أن يذهب يف العام نف�سه �إىل‬ ‫فرن�سا؛ لدرا�سة علم االجتماع والفل�سفة‪ ،‬وينال الدكتوراة‬ ‫ع��ام ‪ 1918‬يف الفل�سفة االج�ت�م��اع�ي��ة م��ن ج��ام�ع��ة ال�سوربون‬ ‫الفرن�سية‪.‬‬

‫العوملة على طاولة جمعيات‬ ‫حماية اللغة العربية‬ ‫اختتمت املائدة امل�ستديرة لر�ؤ�ساء جمعيات حماية اللغة‬ ‫العربية �أعمالها م�ؤخراً ب�إ�صدار �إعالن دم�شق حلماية اللغة‬ ‫العربية‪.‬‬ ‫ونبه ر�ؤ�ساء اجلمعيات �إىل اخلطورة التي تواجهها اللغة‬ ‫العربية يف واقعنا احلايل؛ ب�سبب الآثار ال�سلبية للعوملة التي‬ ‫باتت اللغة العربية الف�صيحة م�ستبعدة من العملية التعليمية‬ ‫حل���س��اب ال�ل�غ��ات الأج�ن�ب�ي��ة ب��امل��دار���س اخل��ا��ص��ة واجلامعات‪،‬‬ ‫�إىل جانب بع�ض القطاعات ال�صناعية والتجارية والإدارية‬ ‫والإعالمية واالت�صاالت‪.‬‬ ‫و�أك��د املجتمعون �ضرورة جت��اوز حتديات اللغة العربية؛‬ ‫كانت�شار العاميات ومزاحمتها للف�صحى‪ ،‬وال�سعي �إىل حتويل‬ ‫اللهجات املحلية من امل�ستوى ال�شفهي �إىل امل�ستوى الكتابي‪،‬‬ ‫و�إعطاء ال�شرعية للهجات العامية و�شرعنتها‪ ،‬وو�ضع �أنظمة‬ ‫نحوية و�صرفية ومعاجم لها‪ ،‬حا�ضني على ��ض��رورة تعميم‬ ‫التجربة ال�سورية يف التعليم باللغة الأم‪ ،‬ويف التمكني للغة‬ ‫العربية على الأق �ط��ار العربية‪ ،‬ف�ض ً‬ ‫ال ع��ن تعميم التجربة‬ ‫ال�سودانية التي قطعت خطوات كبرية يف جمال تعريب التعليم‬ ‫العايل؛ لال�ستئنا�س بهذه التجارب يف االرتقاء بالواقع اللغوي‬ ‫يف الوطن العربي‪.‬‬ ‫و�سلط املجتمعون ال�ضوء على �ضرورة التعاون الوثيق مع‬ ‫جمامع اللغة العربية يف الوطن العربي‪ ،‬والعمل على تنفيذ‬ ‫قراراتها وتو�صياتها املتعلقة بال�ش�ؤون اللغوية‪ ،‬والدفاع عن‬ ‫العربية والتن�سيق بني اجلهود ال�شعبية واحلكومية الر�سمية‪.‬‬

‫قرب موعد معر�ض "الكويت‬ ‫الدويل للكتاب"‬ ‫لل�سنة ال�سابعة على التوايل‪ ،‬ي�شارك نادي تراث الإمارات‬ ‫يف ف�ع��ال�ي��ات م�ع��ر���ض "الكويت ال� ��دويل للكتاب" يف دورت ��ه‬ ‫اخلام�س والثالثني‪ ،‬الذي �ستنطلق فعالياته يف الفرتة من ‪13‬‬ ‫ت�شرين الأول احلايل‪ ،‬وحتى يوم الـ‪ 23‬من ال�شهر ذاته‪.‬‬ ‫وي�شارك النادي ب�أكرث من ‪ 100‬عنوان من الكتب الأدبية‬ ‫والرتاثية املحققة يف جماالت الأدب واللغة والثقافة والتاريخ‬ ‫واحل�ضارة والكتب الرتاثية‪� ،‬إىل جانب عدد من الإ�صدارات‬ ‫اجل ��دي ��دة‪ ،‬خ��ا� �ص��ة ال� ��دواوي� ��ن ال���ش�ع��ري��ة ل �ع��دد م��ن �شعراء‬ ‫الإمارات‪.‬‬ ‫ومن املقرر �أن ينظم جناح نادي تراث الإمارات العديد من‬ ‫اللقاءات واالجتماعات مع عدد من ممثلي دور الن�شر لتبادل‬ ‫وج�ه��ات النظر ح��ول �إم�ك��ان��ات دع��م ال�ع�لاق��ات الثقافية بني‬ ‫النادي ونظرائه يف الدول العربية ال�شقيقة‪.‬‬

‫اخلام�س ع�شر للثقافة والفنون يف الزرقاء‬ ‫الزرقاء ‪ -‬برتا‬ ‫�أع �ل��ن رئ�ي����س جل�ن��ة ب�ل��دي��ة ال��زرق��اء املهند�س‬ ‫فالح العمو�ش انطالق فعاليات مهرجان الطفولة‬ ‫اخلام�س ع�شر للثقافة والفنون‪ ،‬الذي تنظمه فرقة‬ ‫ال��زرق��اء للفنون امل�سرحية ون��ادي الطفل الثقايف‬ ‫يف ال�ق��ري��ة احل�ضرية ب��ال��زرق��اء؛ �ضمن فعاليات‬ ‫"الزرقاء مدينة الثقافة الأردنية لعام ‪."2010‬‬ ‫وك�شف العمو�ش عن ت�أ�سي�س البلدية للم�سرح‬ ‫ال���ص�ي�ف��ي ال ��دائ ��م يف ال �ق��ري��ة احل �� �ض��ري��ة؛ وذلك‬ ‫ا�ستجابة ملطالب فرقة ال��زرق��اء بت�أ�سي�س م�سرح‬ ‫يخدم �أهايل الزرقاء‪ ،‬ويوفر البيئة املنا�سبة لعمل‬ ‫الربوفات والتدريب امل�سرحي‪ ،‬ويكون مقراً دائماً‬ ‫ل�ل�ف��رق��ة‪ .‬ول �ف��ت ال�ع�م��و���ش م���س��اء �أم ����س الأول يف‬ ‫كلمة له �إىل الإجن��ازات الثقافية التي حتققت يف‬ ‫عهد امللك عبداهلل الثاين‪ ،‬مبيناً �أن م�شروع املدن‬ ‫الثقافية يرمي �إىل تفعيل احلراك الثقايف‪ ،‬ويعترب‬ ‫م�شروعاً ري��ادي�اً �سامياً من �ش�أنه تعزيز املقومات‬ ‫الثقافية لدى �سكان املدن وحميطها‪� ،‬إ�ضافة �إىل‬ ‫كونه يقوي �أوا��ص��ر الرتابط الثقايف بني خمتلف‬

‫وتطور املجتمع"‪ ،‬م�ؤكداً �أن هذا املهرجان يدل على‬ ‫مدى اهتمام جمتمعنا بالأطفال‪.‬‬ ‫وا�شتملت ف�ع��ال�ي��ات امل�ه��رج��ان ‪-‬ال �ت��ي ت�ستمر‬ ‫ت�سعة �أي��ام‪ -‬على فقرات احلكواتي ودبكات �شعبية‬ ‫قدمتها فرقة "�أفراح وطنا" بقيادة الفنان تي�سري‬ ‫الراميني‪� ،‬إىل جانب لوحات من الفكلور الأردين‬ ‫قدمتها فرقة مركز الأمرية �سلمى للطفولة‪.‬‬ ‫وكان قد �سبق �إعالن انطالق الفعاليات التي‬ ‫ح�ضرها م ��دراء تربية ال��زرق��اء الأوىل املهند�س‬ ‫نواف الدغمي والثقافة نعيم حدادين واملهرجان‬ ‫املخرج خالد امل�سلماين‪ ،‬وممثلو الهيئات الثقافية‬ ‫وجمع كبري من �أه��ايل الزرقاء م�سرية كرنفالية‬ ‫�شارك فيها املئات من �أه��ايل ال��زرق��اء و�أطفالهم‪،‬‬ ‫مبرافقة املهرجني والدبكات ال�شعبية التي �أ�ضفت‬ ‫�أج��واء من البهجة وال�سرور على وج��وه الأطفال‬ ‫و�أهاليهم‪.‬‬ ‫مدينة الزرقاء‬ ‫وجت� ��ول احل �� �ض��ور ع �ل��ى ح � ��ارات الأط� �ف ��ال يف‬ ‫امل� ��دن الأردن � �ي� ��ة م ��ن خ�ل�ال ت�ف��اع�ل�ه��ا امل �ع�ب�ر عن للمهرجان الفنان نا�صر �أبو با�شا‪�" :‬إن امللك عبداهلل ال �ق��ري��ة‪ ،‬ورك� ��ن م���س��رح ال �ع��رائ ����س وال��ر� �س��م على‬ ‫خ�صو�صيتها الفكرية وال�شعبية‪.‬‬ ‫الثاين تبنى احلفاظ على حقوق الطفل والأ�سرة؛ الوجوه واملكتبة املتنقلة التي �ستتواجد طيلة �أيام‬ ‫م��ن ج�ه�ت��ه‪ ،‬ق��ال ع�ضو اللجنة التح�ضريية لتبقى الأ�سرة الأردنية ال�شعلة املنرية لبناء الغد املهرجان‪.‬‬

‫«عمان ذاكرة الزمن اجلميل» كتاب يعاين احلياة االجتماعية‬ ‫باملدينة يف الأربعينيات واخلم�سينيات‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫��ض�م��ن ظ��اه��رة ت��وث�ي��ق ذاك� ��رة ع �م��ان القدمية‬ ‫ومتابعتها بالدرا�سات املتخ�ص�صة‪� ،‬صدر حديثا كتاب‬ ‫عمان ذاكرة الزمن اجلميل مل�ؤلفه ف�ؤاد حممد �أمني‬ ‫البخاري ‪.‬‬ ‫وزع الباحث مو�ضوعات كتابه على املقدمة التي‬ ‫كتبها �أم�ين عمان املهند�س عمر املعاين والتمهيد‬ ‫ال��ذي كتبه الباحث هاين احل��وراين‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل‬ ‫�أربعة ابواب متحورت ب�شكل كامل حول ذاكرة عمان‬ ‫القدمية ‪.‬‬ ‫وج��اء يف مقدمة الكتاب �أن كتاب عمان ذاكرة‬ ‫ال��زم��ن اجلميل ميثل �إ�ضافة حقيقية مل��ا كتب عن‬ ‫مدينة عمان نا�سها و�أماكنها وتاريخها املعا�صر ‪ ،‬و�أن‬

‫كل من يقر�أ الكتاب ميكنه ان يح�صل على معلومات‬ ‫وافية عن تاريخ املدينة بخا�صة يف ال�شق االجتماعي‬ ‫الذي يُعنى بتاريخ النا�س‪ ،‬وبق�صتهم يف بناء املدينة‪،‬‬ ‫واالنتقال بها من طور �إىل طور منذ باتت حا�ضرة‬ ‫عربية رئي�سية يف القرن الع�شرين ‪.‬‬ ‫ويعاين البخاري عرب الكتاب الذي يقع يف ‪320‬‬ ‫�صفحة م��ن القطع الكبري احل�ي��اة االجتماعية يف‬ ‫عمان الأربعينيات واخلم�سينيات من خالل توثيق‬ ‫افراح عمان و�آالمها ومالحمها ومعاملها القدمية ‪.‬‬ ‫ووف �ق��ا مل��ا ذك ��ره امل ��ؤل��ف يف ك�ت��اب��ه‪ ،‬ف ��إن بدايات‬ ‫عمان وبدايات بيوتها و�أهلها و�شوارعها و�أطفالها‬ ‫وح �ي��ات �ه��ا االج �ت �م��اع �ي��ة وال �ث �ق��اف �ي��ة واالقت�صادية‬ ‫خيوط متناثرة حتتاج ا�ستعادتها �إىل ما هو �أكرث‬ ‫م��ن ال��ذاك��رة‪� ،‬إىل ق�ل��ب وروح لت�صوغ مت�ث��ال هذه‬

‫امل��دي �ن��ة‪ .‬وب ��أ� �س �ل��وب ي�ج�م��ع ��س�لا��س��ة ال�ك�ل�م��ة وعمق‬ ‫تعبري ال�صورة يقدم امل�ؤلف �صورة مو�سعة للتعليم‬ ‫والثقافة يف ع�م��ان القدمية ع�بر ت�سليطه ال�ضوء‬ ‫على كتاتيبها ومدار�سها ‪ -‬ذك��ورا و�إناثا‪ -‬واملدرا�س‬ ‫الأجنبية وكذلك الن�شاط امل�سرحي ملدار�س عمان‪،‬‬ ‫حيث �إن بع�ض مدار�سها �شهد يف فرتة الثالثينيات‬ ‫ن�شاطا م�سرحيا مميزا‪ ،‬وكذلك يف فرتة االربعينيات‪،‬‬ ‫ويف عام ‪ 1950‬مت ت�شكيل الفرقة االردنية لل�سينما‬ ‫وامل�سرح يف عمان م��ن املهتمني بالن�شاط امل�سرحي‬ ‫وكان ير�أ�سها �إبراهيم رم�سي�س‪.‬‬ ‫وي �ب��رز ال �ك �ت ��اب ال �ن �� �ش��اط امل �ك �ت �ب��ي والثقايف‬ ‫وال���س�ي��ا��س��ي وال���ص�ح�ف��ي يف ع �م��ان يف الثالثينيات‬ ‫واالرب�ع�ي�ن�ي��ات واخلم�سينيات‪� ،‬إ��ض��اف��ة �إىل عراقة‬ ‫و�أه�م�ي��ة �أ� �س��واق عمان القدمية وفنادقها‪ ،‬وكذلك‬

‫املهن التي انقر�ضت‪ ،‬ويلقي ال�ضوء على خدمات‬ ‫ال�صحة واملوا�صالت واالت�صاالت وو�سائل الت�سلية‬ ‫وال�ترف �ي��ه لأه ��ل ع �م��ان‪ .‬وي���ش�ت�م��ل اال�� �ص ��دار على‬ ‫جمموعة من ال�صور البانورامية النادرة ملدينة عمان‬ ‫وا�شهر معاملها كاملدرج الروماين واجلامع احل�سيني‬ ‫وفندق امللك غ��ازي ‪,‬ا�ضافة اىل �صور ملجموعة من‬ ‫ال�شخ�صيات العمانية ‪.‬‬ ‫ي���ش��ار اىل ان امل��رح��وم ف� ��ؤاد "حممد �أم�ي�ن "‬ ‫البخاري ولد يف عمان يف االول من �شباط عام ‪1936‬‬ ‫وتلقى تعليمه الأ�سا�سي يف مدار�س عمان احلكومية‬ ‫والتعليم الثانوي يف كلية ترا�سنطة وتابع درا�سته‬ ‫اجلامعية يف العلوم ال�سيا�سية يف جامعة القاهرة‪،‬‬ ‫وح�صل على البكالوريو�س عام ‪ ،1961‬ليعمل بعدها‬ ‫يف دائرة املطبوعات والن�شر �إىل �أن تقاعد عام ‪.1987‬‬

‫ح�صاد املطابع‬ ‫جاء يف �سبعة ع�شر ف�صالً للدكتور حممد �أبو فار�س‬

‫�إ�صدار جديد يطرح ال�شباب كجيل للإ�صالح والتغيري حلال الأمة‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�صدر م�ؤخراً عن دار عماد الدين للن�شر والتوزيع يف عمان كتاب‬ ‫"ال�شباب جيل الإ�صالح والتغيري" مل�ؤلفه الدكتور حممد عبد القادر‬ ‫�أبو فار�س‪.‬‬ ‫الكتاب ‪-‬الذي وقع يف ‪� 520‬صفحة من القطع املتو�سط‪ -‬يدعو �إىل‬ ‫تكوين جيل من ال�شباب‪ ،‬متم�سكاً بدينه‪ ،‬معت�صماً بقيمه الإميانية‪،‬‬ ‫موالياً هلل ولر�سوله وجلماعة امل�ؤمنني‪ ،‬متربئاً من �أعداء اهلل تعاىل‪،‬‬ ‫ول��و كانوا �أق��رب الأق��رب��اء‪ ،‬ف�ض ً‬ ‫ال عن ح�ضه على تكوين ه��ذا اجليل‬ ‫امللتزم بو�ضوح منهج الإ�سالم يف التغيري والإ�صالح؛ من خالل جتلية‬ ‫موا�صفات هذا اجليل وم�ؤهالته التي عوَّل امل�ؤلف عليها كثرياً‪.‬‬ ‫يقول امل�ؤلف يف مقدمة كتابه‪" :‬لقد كان ال�شباب امل�سلم يف هذه‬ ‫الأمة الإ�سالمية املاجدة عماد نه�ضتها وحار�س كرامتها‪ ،‬وحماة بي�ضتها‬ ‫و�صناع جمدها‪ ،‬وظلت هذه الأمة قروناً عديدة خموفة اجلانب‪ ،‬حرام‬ ‫حماها‪� ،‬صاحلة ب�صالح �شبابها‪ ،‬املعت�صم بدينه املجاهد يف �سبيل ن�شر‬ ‫هذا الدين‪ ،‬الذائد عن حيا�ضها حتى �ضعف الوازع الديني عند �شبابها‪،‬‬ ‫وف�ت�رت ج��ذوة اجل�ه��اد يف نفو�س ه ��ؤالء ال�شباب فابتعدت الأم��ة عن‬ ‫دينها"‪.‬‬ ‫ويذهب م�ؤلف الكتاب �إىل �أن الأمة عا�شت بعد احلروب ال�صليبية‬ ‫قروناً عديدة‪ ،‬ووقعت فيما وقعت فيه من املعا�صي والبعد عن منهج اهلل‬ ‫تعاىل واالعت�صام بدينه‪ ،‬فتفرقت الأمة‪ ،‬و�سهل على �أعدائها املرتب�صني‬ ‫بها العودة �إىل حربها واحتاللها بالدها‪ ،‬م�ضيفاً‪" :‬لقد �أدركوا �أن قوة‬ ‫ه��ذه الأم��ة كامنة يف �شبابها املعت�صم بدينه؛ ف�غ��زوه فكرياً وثقافياً‬ ‫وع�سكرياً و�أخالقياً‪ ،‬وكان ذلك وفق خمطط رهيب يقوم على �إف�ساد‬ ‫ال�شباب بت�شويه عقيدة الإمي��ان يف نفو�سهم‪ ،‬وت�شويه القيم الإميانية‬ ‫والأخالق الإ�سالمية‪ ،‬وتقطيع �أوا�صر الأخوة واملحبة بينهم"‪.‬‬ ‫وتابع‪" :‬ومن ثم �إف�ساد �أخالق ال�شباب ب�شتى الو�سائل ال�شيطانية؛‬ ‫نحو اخ�ت�لاط حم��رم ب�ين ال�شباب وال�شابات ون�شر ال�سفور والعري‬ ‫واخلمر واملخدرات‪ ،‬و�إثارة الغرائز امل�شبوبة يف ال�شباب املراهق وتي�سري‬ ‫�سبل الفواح�ش‪ ،‬حتى �أ�صبح كثري من ه ��ؤالء ال�شباب بعيداً عن قيم‬ ‫الإميان من عفة ونظافة فرج"‪.‬‬ ‫وزاد‪" :‬و�أ�سهم يف هذا الف�ساد القنوات الغربية وال�شرقية والعمالء‬ ‫العرابون ل�سيا�ستهم‪ ،‬وبالتايل لقد �أو��ص��ل ه ��ؤالء ال�غ��زاة �شباب هذه‬ ‫الأم��ة �إىل ما كان يحذر منه ر�سول اهلل �صلى اهلل عليه و�سلم مرحلة‬ ‫الغثائية واجلنب واالنغما�س يف ال�شهوات املحرمة"‪.‬‬ ‫وجاء الكتاب يف �سبعة ع�شر ف�ص ً‬ ‫ال لكل منها مباحثه اخلا�صة بها؛‬ ‫فالف�صل الأول تناول يف بحوث �سبعة "ال�شباب يف القر�آن وال�سنة"‪� ،‬أما‬ ‫ف�صل الكتاب الثاين ذي املباحث الثمانية فتمحور حول "الإ�سالم دعوة‬ ‫�إ�صالحية تغيريية"‪ ،‬يف حني ناق�ش الف�صل الثالث مفهوم "الت�صور‬ ‫االعتقادي ال�سليم عرب �أربعة مباحث هي‪� :‬أ�س�س يف الت�صور الإ�سالمي‪،‬‬ ‫ونقطة ال���ص��راع ب�ين ال��ر��س��ل وال�ط��واغ�ي��ت‪ ،‬وم�ف�ه��وم قا�صر للعبادة‪،‬‬

‫واملفهوم ال�سليم للعبادة‪.‬‬ ‫ف�صل الكتاب الرابع حمل عنوان "�أيها ال�شباب �أخل�صوا هلل‬ ‫تعاىل"‪ ،‬وبحث يف مباحث ثالثة املق�صود بالإخال�ص وثمراته‬ ‫ومن��اذج من املخل�صني والغاية من َ�س ْوقها‪ ،‬بينما عالج الف�صل‬ ‫اخلام�س يف مبحثني اثنني "الوالء والرباء"؛ من حيث املق�صود‬ ‫بهما ومن ��اذج منهما وال�غ��اي��ة م��ن ��س��رده��ا‪ ،‬فيما بحث الف�صل‬ ‫ال�ساد�س حت��ت ع�ن��وان "ال�شباب حري�ص على طلب العلم" يف‬ ‫مبحثني منزلة العلم والعلماء يف الإ�سالم‪� ،‬إىل جانب مناذج من‬ ‫العلماء والغاية من �سرد ذكرهم‪.‬‬ ‫�أم��ا الف�صل ال�سابع‪ ،‬فتطرق الكاتب ‪-‬حت��ت عنوان "�أيها‬ ‫ال�شباب اعبدوا اهلل وقوموا له قانتني"‪� -‬إىل جملة �أمور متثلت‬ ‫يف ع�ب��ادة اهلل ح��ق ال�ع�ب��ادة‪ ،‬وق�ي��ام الليل وم�ع��وق��ات��ه‪ ،‬ون�صائح‬ ‫تعني على قيام الليل‪ ،‬ومناذج من العابدين والغاية من �سرد‬ ‫�أحوالهم‪ ،‬والإخال�ص يف العبادة‪.‬‬ ‫وج��اء الف�صل الثامن من الكتاب بعنوان "واذكروا اهلل‬ ‫ذك��راً كثرياً"‪ ،‬متناو ًال عرب مباحث خم�سة‪ :‬الذكر املطلوب‪،‬‬ ‫وفوائد الذكر‪ ،‬وتعليم الر�سول �صلى اهلل عليه و�سلم �أ�صحابه‬ ‫الإك �ث ��ار م��ن ال��ذك��ر‪ ،‬ومن� ��اذج م��ن ال��ذاك��ري��ن وال �ه��دف من‬ ‫ذكرهم‪ ،‬ون�صائح للذاكرين‪ ،‬بينما ير�سخ ‪-‬يف ثالثة مباحث‪-‬‬ ‫يف الف�صل التا�سع "توثيق ال�صلة بكتاب اهلل"؛ من خالل‪:‬‬ ‫ف�ضل التالوة‪ ،‬واملحافظة على الورد القر�آين‪ ،‬والإخال�ص‬ ‫يف تعلم القر�آن‪.‬‬ ‫وعاين امل��ؤل��ف يف الف�صل العا�شر "ال�شباب الداعية‬ ‫متوا�ضع زاهد" معنى التوا�ضع‪ ،‬والتحذير من التكرب‪،‬‬ ‫ومفهوم الزهد املطلوب لل�شباب‪ ،‬عالوة على �سرد مناذج‬ ‫م��ن ق�ص�ص امل�ت��وا��ض�ع�ين ال��زاه��دي��ن‪ ،‬وذك ��ر ال�غ��اي��ة من‬ ‫�سردها‪ ،‬فيما حمل الف�صل احلادي ع�شر عنوان "ال�شباب‬ ‫دائ��ب الن�شاط واحلركة"‪ ،‬و�أو�ضح حيثيات وبواعث االت�صال‪،‬‬ ‫وخمالطة النا�س‪ ،‬وخطر العزلة عن النا�س‪.‬‬ ‫و�أُف ��رد ف�صل الكتاب الثاين ع�شر (اجل ��ر�أة وال�شجاعة يف احلق)‬ ‫ل�سبعة مباحث رئي�سة؛ ه��ي‪ :‬ق��ول احل��ق واج ��ب‪ ،‬وع�ق��وب��ات اجلبناء‬ ‫عن قول كلمة احلق‪ ،‬وج��ر�أة خامت الأنبياء يف احلق‪ ،‬و�صور من جر�أة‬ ‫ال�صحابة والغاية م��ن �سردها‪ ،‬و��ص��ور م��ن ج��ر�أة التابعني وتابعيهم‬ ‫والغاية من �سردها‪ ،‬ومواقف جرئية بعد التابعني وتابعيهم‪ ،‬ومواقف‬ ‫جريئة يف القرن الع�شرين كمواقف الإمام ح�سن البنا‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫وخ�صِّ �ص ف�صل الكتاب الثالث ع�شر لإج�ل�اء "ال�صرب والثبات‬ ‫على املبد�أ"؛ �إذ املبحث الأول فيه ك�شف حقيقة ال�صراع بني �أولياء اهلل‬ ‫و�أولياء ال�شيطان‪ ،‬واملبحث الثاين بينَّ �أن الثبات على املبد�أ منة �إلهية‪ ،‬يف‬ ‫حني خل�ص املبحث الثالث �إىل كون النبي حممد �صلى اهلل عليه و�سلم‬ ‫قدوة لل�صابرين‪� ،‬أما املبحث الرابع فتعر�ض ل�صور من �صرب ال�صحابة‬ ‫وثباتهم والهدف من �سردها‪ ،‬واملبحث اخلام�س الأخري دار حول الثابتني‬

‫ع� � �ل � ��ى‬ ‫مبادئهم يف القرن الع�شرين مثل‪:‬‬ ‫ح�سن البنا‪ ،‬و�سيد قطب‪ ،‬وعمر التلم�ساين‪.‬‬ ‫"ال�شاب امل�سلم جماهد" كان عنوان الف�صل الرابع ع�شر الذي‬ ‫��س��اق يف ت�سعة م�ب��اح��ث‪ :‬م�ف�ه��وم اجل �ه��اد يف ال�ك�ت��اب وال���س�ن��ة‪ ،‬ومناذج‬ ‫م��ن املجاهدين وال�شهداء م��ن ال��رج��ال والن�ساء‪ ،‬ومن��اذج م��ن �شهداء‬ ‫فل�سطني‪ ،‬وط��رح ف�صل ال�ك�ت��اب اخل��ام����س ع�شر (ب��ذل امل��ال يف �سبيل‬ ‫اهلل) الأمر بالبذل والإنفاق‪ ،‬و�صوره والتكافل والإيثار‪ ،‬ومناذج منها‬ ‫والإخال�ص فيها‪.‬‬ ‫يف حني ع َّرج ف�صل الكتاب ال�ساد�س ع�شر (�إح�صان ال�شباب وتكوين‬ ‫الأ�سرة امل�سلمة) على م�شروعية الزواج وتي�سريه‪ ،‬والإجناب وفوائده‪،‬‬ ‫وحرمة حتديد الن�سل‪ ،‬وحرمة العزل ملنع احلمل‪� ،‬أما الف�صل ال�سابع‬ ‫ع�شر الأخ�ي�ر ف�ج��اءت ب�ع�ن��وان "حركة ال���ش��اب ح�سن البنا يف القرن‬ ‫الع�شرين"‪.‬‬


‫اعالنـــــــــــــــــــــــــات‬

‫االربعاء (‪ )6‬ت�شرين الأول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )17‬العدد (‪)1375‬‬

‫جيب هونداي �سنتافيا‬ ‫موديـــل ‪ 2005‬فــل فحــ�ص كامـــل‬

‫لـــون خمـــري �سعـــة املاتور ‪2700‬‬

‫تلفون‪0788486310 :‬‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫الرقم الوطني للمن�ش�أة‪)200023776( :‬‬

‫ا�ستناد ًا لأحكام املادة (‪ )37‬من قانون ال�شركات رقم (‪ )22‬ل�سنة ‪ 1997‬يعلن مراقب عام ال�شركات يف وزارة ال�صناعة والتجارة‬ ‫ب�أن �شركة القا�سم و�أبو �سماحة وامل�سجلة يف �سجل �شركات ت�ضامن حتت الرقم (‪ )70803‬بتاريخ ‪ 2004/4/18‬قد تقدمت بطلب‬ ‫لت�صفية ال�شركة ت�صفية اختيارية بتاريخ ‪ 2010/10/5‬وقد مت تعيني ال�سيد‪/‬ال�سيدة �صهيب ابو �سماحة وحممد القا�سم‬ ‫ً‬ ‫م�صفيا لل�شركة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫علما ب�أن عنوان امل�صفي عمان املدينة الريا�ضية ت ‪0795307694‬‬ ‫لال�ستف�سار يرجى االت�صال ب�أرقام دائرة مراقبة ال�شركات اجلديدة من ‪،5600289 - 5600260‬‬ ‫ومركز االت�صال الرقم (‪ ،)5600270‬اعتبار ًا من ‪.2008-2-1‬‬

‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫د‪ .‬ب�سام التلهوين‬

‫�إعـــــــــالن بيـــــــــع‬

‫اخطار خا�ص بتجديد التنفيذ‬ ‫�صادر عن‬ ‫دائرة تنفيذ حمكمة بداية عمان‬

‫اخطار خا�ص بتجديد التنفيذ‬ ‫�صادر عن‬ ‫دائرة تنفيذ حمكمة بداية عمان‬

‫رقم الدعوى التنفيذية‪ 2009/1296 :‬ك‬ ‫التاريخ ‪2010/10/5 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه‪ :‬ك��رمي يا�سني حممد‬ ‫علي ال�صباغ‬ ‫عنوانه‪ :‬جمهول‬ ‫�أخ �ب�رك ب ��أن��ه مت جت��دي��د ال��دع��وى رقم‬ ‫�أع�لاه من قبل املحكوم لها‪� /‬شركة القمة‬ ‫للته�سيالت التجارية لل�سيارات ‪ /‬وكيلها‬ ‫املحامي �سعد ريا�ض الدهنة‪.‬‬ ‫وطلب املثابرة على التنفيذ من املرحلة التي‬ ‫و�صلت �إليها‪.‬‬

‫رقم الدعوى التنفيذية‪ 2009/1295 :‬ك‬ ‫التاريخ ‪2010/10/5 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه‪ :‬ك��رمي يا�سني حممد‬ ‫علي ال�صباغ‬ ‫عنوانه‪ :‬جمهول‬ ‫�أخ �ب�رك ب ��أن��ه مت جت��دي��د ال��دع��وى رقم‬ ‫�أع�لاه من قبل املحكوم لها‪� /‬شركة القمة‬ ‫للته�سيالت التجارية لل�سيارات ‪ /‬وكيلها‬ ‫املحامي �سعد ريا�ض الدهنة‪.‬‬ ‫وطلب املثابرة على التنفيذ من املرحلة التي‬ ‫و�صلت �إليها‪.‬‬

‫رقم الدعوى التنفيذية‪ 2009/3454 :‬ك‬ ‫التاريخ ‪2010/10/5 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه‪ :‬ك��رمي يا�سني حممد‬ ‫علي ال�صباغ‬ ‫عنوانه‪ :‬جمهول‬ ‫�أخ �ب�رك ب ��أن��ه مت جت��دي��د ال��دع��وى رقم‬ ‫�أع�لاه من قبل املحكوم لها‪� /‬شركة القمة‬ ‫للته�سيالت التجارية لل�سيارات ‪ /‬وكيلها‬ ‫املحامي �سعد ريا�ض الدهنة‪.‬‬ ‫وطلب املثابرة على التنفيذ من املرحلة التي‬ ‫و�صلت �إليها‪.‬‬

‫رقم الدعوى التنفيذية‪ 2009/1294 :‬ك‬ ‫التاريخ ‪2010/10/5 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه‪ :‬ك��رمي يا�سني حممد‬ ‫علي ال�صباغ‬ ‫عنوانه‪ :‬جمهول‬ ‫�أخ �ب�رك ب ��أن��ه مت جت��دي��د ال��دع��وى رقم‬ ‫�أع�لاه من قبل املحكوم لها‪� /‬شركة القمة‬ ‫للته�سيالت التجارية لل�سيارات ‪ /‬وكيلها‬ ‫املحامي �سعد ريا�ض الدهنة‪.‬‬ ‫وطلب املثابرة على التنفيذ من املرحلة التي‬ ‫و�صلت �إليها‪.‬‬

‫م�أمور تنفيذ عمان‬

‫م�أمور تنفيذ عمان‬

‫م�أمور تنفيذ عمان‬

‫م�أمور تنفيذ عمان‬

‫اخطار خا�ص بتجديد التنفيذ‬ ‫�صادر عن‬ ‫دائرة تنفيذ حمكمة بداية عمان‬

‫اخطار خا�ص بتجديد التنفيذ‬ ‫�صادر عن‬ ‫دائرة تنفيذ حمكمة بداية عمان‬

‫اخطار خا�ص بتجديد التنفيذ‬ ‫�صادر عن‬ ‫دائرة تنفيذ حمكمة بداية عمان‬

‫اخطار خا�ص بتجديد التنفيذ‬ ‫�صادر عن‬ ‫دائرة تنفيذ حمكمة بداية عمان‬

‫رقم الدعوى ‪� )2010-481( / 1-11‬سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬بالل عبدالعزيز عبداهلل ال�ساكت‬ ‫ا��س��م امل��دع��ى ع�ل�ي��ه وع �ن��وان��ه‪ :‬ال�ي��ا���س داود‬ ‫العواد ال�سمعان‬ ‫ال�ف�ح�ي����ص ‪ /‬م�ث�ل��ث ام ال�ن�ع��اج ق���ص��ر اليا�س‬ ‫ال�سمعان ‪ -‬رقم الهاتف‪0795553947 :‬‬ ‫ي�ق�ت���ض��ي ح �� �ض��ورك ي ��وم ال �ث�ل�اث��اء املوافق‬ ‫‪ 2010/10/12‬ال���س��اع��ة ال�ت��ا��س�ع��ة ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫ال��دع��وى رق ��م �أع�ل��اه وال �ت��ي �أق��ام �ه��ا عليك‬ ‫املدعي‪� :‬شركة ديكور الدولية لتجارة الإثاث‬ ‫مفو�ض عنها بالتوقيع عدنان حممد م�سعود‬ ‫عبدالرحمن حماد و�آخرون‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف الوقت املحدد تطبق عليك‬ ‫الأح �ك��ام املن�صو�ص عليها يف ق��ان��ون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات املدنية‪.‬‬

‫حمكمة �صلح حقوق �شمال عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم ‪ /‬بالن�شر‬ ‫رقم الدعوى ‪� )2009-3951( / 1-1‬سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2010/3/14‬‬ ‫ط��ال��ب ال�ت�ب�ل�ي��غ وع �ن��وان��ه‪ :‬اح �م��د عبداملهدي‬ ‫م�سلم الدروبي‬ ‫ع �م��ان ‪ /‬ام ال �ب �� �س��ات�ين احل ��ي ال �غ��رب��ي رقم‬ ‫الهاتف‪0795815125 :‬‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪� :‬شركة با�سم ابو ح�سني واحمد‬ ‫دروزه �صاحبة اال�سم التجاري املارد للمظالت والقرميد‬ ‫وبا�سم �سامل ح�سني ابو ح�سني‬ ‫عمان ‪� /‬شارع امللكة رانيا العبداهلل قرب ا�شارة الدوريات‬ ‫اخلارجية جممع خالد ال�ل��وزي طابق ‪ 2‬مكتب رق��م ‪3‬‬ ‫الدوريات اخلارجية‬ ‫خال�صة احلكم‪ :‬وعليه وت�أ�سي�سا ملا تقدم تقرر املحكمة‬ ‫ال��زام املدعى عليهما االول والثاين ب�أن ي��ؤدوا للمدعي‬ ‫ب��ال�ت�ك��اف��ل وال�ت���ض��ام��ن مبلغ ‪ 1500‬دي �ن��ار م��ع الر�سوم‬ ‫وامل�صاريف ومبلغ ‪ 75‬دينار ب��دل اتعاب حماماة قراراً‬ ‫وج��اه�ي��اً بحق امل��دع��ي ومب�ث��اب��ة ال��وج��اه��ي بحق املدعى‬ ‫عليهما قاب ًال لال�ستئناف �صدر بتاريخ ‪.2010/3/14‬‬

‫مذكرة تبليغ موعد‬ ‫جل�سة للمدعى عليه‪/‬بالن�شر‬ ‫�صادرة عن‬ ‫حمكمة �صلح حقوق عني البا�شا‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعى عليه‪/‬بالن�شر‬ ‫�صادرة عن‬ ‫حمكمة �صلح حقوق عمان‬

‫رقم الدعوى ‪� )2010-529( / 1-19‬سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬بالل عبدالفتاح حممد احلديدي‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪ :‬ثائر عوده‬ ‫�صالح عوده‬ ‫ع�ين ال�ب��ا��ش��ا ‪ /‬م�ق��اب��ل مت�صرفية لواء‬ ‫عني البا�شا‬ ‫ي �ق �ت �� �ض��ي ح� ��� �ض ��ورك ي� ��وم الأح� � ��د امل ��واف ��ق‬ ‫‪ 2010/10/17‬ال���س��اع��ة ال�ت��ا��س�ع��ة ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫ال��دع��وى رق ��م �أع�ل��اه وال �ت��ي �أق��ام �ه��ا عليك‬ ‫املدعي‪ :‬فواز عوده ال�صالح ا�سماعيل‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف الوقت املحدد تطبق عليك‬ ‫الأح �ك��ام املن�صو�ص عليها يف ق��ان��ون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات املدنية‪.‬‬

‫رقم الدعوى ‪� )2010-12242( / 1-5‬سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬عمر علي م�سعود خري�سات‬ ‫ا��س��م امل��دع��ى عليه وع�ن��وان��ه‪� :‬سحر ابراهيم‬ ‫عبدربه الثلجي‬ ‫ع�م��ان ‪ /‬طلعة دوار ع�ب��دون ال ��ذراع الغربي‬ ‫بجانب بقالة ماء ورد‬ ‫ي �ق �ت �� �ض��ي ح� ��� �ض ��ورك ي� ��وم الأح� � ��د امل ��واف ��ق‬ ‫‪ 2010/10/17‬ال���س��اع��ة ال�ت��ا��س�ع��ة ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫ال��دع��وى رق ��م �أع�ل��اه وال �ت��ي �أق��ام �ه��ا عليك‬ ‫املدعي‪� :‬سلطانه خالد احمد زيد‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف الوقت املحدد تطبق عليك‬ ‫الأح �ك��ام املن�صو�ص عليها يف ق��ان��ون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات املدنية‪.‬‬

‫اخطار خا�ص بتجديد التنفيذ‬ ‫�صادر عن‬ ‫دائرة تنفيذ حمكمة بداية عمان‬

‫حمكمة بداية حقوق عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم‬ ‫رقم الدعوى ‪� )2009-1257( / 2-5‬سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2010/6/29‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪ :‬حممود علي حجازي حممد‬ ‫عمان ‪ /‬اجلاردنز مقابل جربي جممع غو�شة‬ ‫وكيله اال�ستاذ‪ :‬رائد �صالح حممود ن�صار‬ ‫املطلوب تبليغه وع�ن��وان��ه‪ -1 :‬ا�سماعيل حممود عطا اجل��اب��ر ‪ -2‬علي‬ ‫حممد عياد العيادة‬ ‫ناعور ‪ /‬ال�شارع الرئي�سي بجانب الكازية مقابل م�ؤ�س�سة املتقاعدين‬ ‫الع�سكريني‬ ‫خال�صة احلكم‪ :‬فتقرر املحكمة وعم ًال ب�أحكام امل��واد ‪ 112‬و‪ 113‬و‪168‬‬ ‫و‪ 248‬و‪ 249‬من القانون املدين واملادة ‪ 1818‬من جملة الأحكام العدلية‬ ‫واملادة ‪ 2‬من قانون الت�صرف يف الأموال غري املنقولة رقم ‪ 49‬ل�سنة ‪1953‬‬ ‫وامل��ادة ‪ 16‬من قانون ت�سوية الأرا�ضي واملياه رقم ‪ 40‬ل�سنة ‪ 1952‬و‪161‬‬ ‫و‪ 166‬و‪ 167‬من اال�صول املدنية و‪ 46/4‬نقابة املحامني‪:‬‬ ‫‪ -1‬احلكم برد الدعوى عن املدعى عليه الأول وت�ضمني املدعي الر�سوم‬ ‫وامل�صاريف التي تكبدها وعدم احلكم له ب�أتعاب حماماة باعتباره حمام‬ ‫وهو الذي ح�ضر دعواه‪.‬‬ ‫‪ -2‬احلكم بالزام املدعى عليه الثاين علي حممد عياد العياده ب�أن يدفع‬ ‫للمدعي مبلغ ‪ 41208.816‬دينار (واحد و�أربعون �ألفا ومئتان وثمانية‬ ‫دنانري وثمامنائة و�ستة ع�شر فل�ساً)‪.‬‬ ‫‪ -3‬احلكم بالزام املدعى عليه الثالث ا�سماعيل حممود عطا اجلابر ب�أن‬ ‫يدفع للمدعي مبلغ ‪ 63791.184‬دينار (ثالثة و�ستون الفا و�سبعمائة‬ ‫وواحد وت�سعون ديناراً ومائة واربعة وثمانون فل�سا)‪.‬‬ ‫‪ -4‬ت�ضمني امل��دع��ى عليهما ال�ث��اين والثالث الر�سوم وامل�صاريف التي‬ ‫تكبدها املدعي ومبلغ ‪ 500‬دينار (خم�سمائة دينار) بدل اتعاب حماماة‬ ‫والفائدة القانونية من تاريخ املطالبة وحتى ال�سداد التام‪.‬‬

‫رقم الدعوى التنفيذية‪ 2009/3397 :‬ك‬ ‫التاريخ ‪2010/10/5 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه‪ :‬ك��رمي يا�سني حممد‬ ‫علي ال�صباغ‬ ‫عنوانه‪ :‬جمهول‬ ‫�أخ �ب�رك ب ��أن��ه مت جت��دي��د ال��دع��وى رقم‬ ‫�أع�لاه من قبل املحكوم لها‪� /‬شركة القمة‬ ‫للته�سيالت التجارية لل�سيارات ‪ /‬وكيلها‬ ‫املحامي �سعد ريا�ض الدهنة‪.‬‬ ‫وطلب املثابرة على التنفيذ من املرحلة التي‬ ‫و�صلت �إليها‪.‬‬

‫رقم الدعوى التنفيذية‪ 2009/1297 :‬ك‬ ‫التاريخ ‪2010/10/5 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه‪ :‬ك��رمي يا�سني حممد‬ ‫علي ال�صباغ‬ ‫عنوانه‪ :‬جمهول‬ ‫�أخ �ب�رك ب ��أن��ه مت جت��دي��د ال��دع��وى رقم‬ ‫�أع�لاه من قبل املحكوم لها‪� /‬شركة القمة‬ ‫للته�سيالت التجارية لل�سيارات ‪ /‬وكيلها‬ ‫املحامي �سعد ريا�ض الدهنة‪.‬‬ ‫وطلب املثابرة على التنفيذ من املرحلة التي‬ ‫و�صلت �إليها‪.‬‬

‫رقم الدعوى التنفيذية‪ 2009/188 :‬ك‬ ‫التاريخ ‪2010/10/5 :‬‬ ‫ا� �س��م امل �ح �ك��وم ع�ل�ي��ه‪�� :‬ش��رك��ة االمتياز‬ ‫لال�ستثمارات‬ ‫عنوانه‪ :‬جمهول‬ ‫�أخ �ب�رك ب ��أن��ه مت جت��دي��د ال��دع��وى رقم‬ ‫�أع�لاه من قبل املحكوم لها‪� /‬شركة القمة‬ ‫للته�سيالت التجارية لل�سيارات ‪ /‬وكيلها‬ ‫املحامي �سعد ريا�ض الدهنة‪.‬‬ ‫وطلب املثابرة على التنفيذ من املرحلة التي‬ ‫و�صلت �إليها‪.‬‬

‫م�أمور تنفيذ عمان‬

‫م�أمور تنفيذ عمان‬

‫م�أمور تنفيذ عمان‬

‫م�أمور تنفيذ عمان‬

‫م�أمور تنفيذ عمان‬

‫‪0777876902 /0795558951 /4655225‬‬

‫امل ��وق ��ع مم �ي��ز ال���س�ع��ر م�ن��ا��س��ب ‪/4655225‬‬ ‫‪0777876902 /0795558951‬‬

‫�أر� ��ض للبيع يف خ�ل��دا م �� �س��اح��ة‪934‬م مقابل‬ ‫البنك العربي وقرب حديقة زها واجهة ‪36‬م‬ ‫ب�سعر مميز ‪5355365 - 0797720567‬‬

‫للبيع ار�ض زراعية ت�صلح لبناء فيال ومزرعة‬ ‫ال�سلط حو�ض اجليعة (ال���س��رو) امل�ساحة ‪4‬‬ ‫دومن��ات و‪477‬م‪ 2‬ال�سعر منا�سب ‪/4655225‬‬ ‫‪0777876902 /0795558951‬‬

‫قطعة ار���ض ‪ 420‬م�تر للبيع ط�برب��ور ‪ -‬ابو‬ ‫عليا احل��و���ض امل ��دورة ‪ 5‬رق��م القطعة ‪2624‬‬ ‫ه��ات��ف ‪ 0799881243 - 0785005868‬من‬ ‫املالك مبا�شرة‬

‫‪---------------------------------‬‬

‫للبيع �أر���ض �سكن ج ‪621‬م‪ 2‬ا�سكان الروابي‬ ‫‪ /‬ال�ع�ين امل�ع�م��ري��ة ‪ /‬امل�ف��رق ال�سعر منا�سب‬ ‫‪0777876902 /0795558951 /4655225‬‬

‫أرا�ضـــــــي‬ ‫� ارا�ضي‬

‫‪------------------------------------‬‬

‫‪---------------------------------‬‬

‫امل �ف��رق ‪ -‬اخل��ال��دي��ة ‪ :‬قطعة ار� ��ض م�ساحة‬ ‫‪ 12‬دومن على اخل��ط ال��دويل عمان ‪ -‬بغداد‬ ‫ب��ال�ق��رب م��ن م���ص�ن��ع �أل �ب��ان ال��دي��ار بجانب‬ ‫امل�ن�ط�ق��ة ال���ص�ن��اع�ي��ة اجل��دي��دة يف اخلالدية‬ ‫وم��رخ ����ص ب �ه��ا حم �ط��ة حم ��روق ��ات واجهة‬ ‫ع�ل��ى ال �� �ش��ارع ال ��دويل ‪152‬م و� �ش��ارع جانبي‬ ‫وجميع اخلدمات وا�صلة وت�صلح لأي م�شروع‬ ‫ا��س�ت�ث�م��اري �أو لإن �� �ش��اء م���ص�ن��ع وم ��ن املالك‬ ‫مبا�شرة ‪0775491491 - 0795491491‬‬

‫‪---------------------------------‬‬

‫‪--------------------------------‬‬‫‪---------------------------------‬‬

‫للبيع ارا� �ض��ي ا��س�ت�ث�م��اري��ة امل �ف��رق ح��و���ض ‪3‬‬ ‫الأ��ص�ف��ر امل�ساحة ع���ش��رات الأ��س�ع��ار منا�سبة‬ ‫‪0777876902 /0795558951 /4655225‬‬

‫‪---------------------------------‬‬

‫للبيع عدة قطع �سكن ب من �أرا�ضي الر�صيفة‬ ‫‪ /‬القاد�سية حو�ض ‪ 9‬قرق�ش ‪ /‬امل�ساحات ‪500‬م‪2‬‬ ‫اال�سعار منا�سبة ‪/0795558951 /4655225‬‬ ‫‪0777876902‬‬ ‫ال�سلط ‪ -‬جلعد ‪ 27‬دومن م�شرتك ميكن‬ ‫ب�ي��ع ق���س��م م�ن�ه��ا م�ط�ل��ة ‪ -‬وم��رت�ف�ع��ة على‬ ‫ع ��دة �� �ش ��وارع ج�م�ي��ع اخل ��دم ��ات متوفرة‬ ‫ب�ج��ان��ب ن��ادي ال�ف��رو��س�ي��ة ل�ل�ج��ادي��ن فقط‬ ‫‪0796237893‬‬

‫‪---------------------------------‬‬

‫ق �ط �ع��ة ار� � ��ض ل �ل �ب �ي��ع م �� �س��اح �ت �ه��ا ‪642‬م ‪-‬‬ ‫الزرقاء ‪ -‬حي البرتاوي اجلنوبي ‪ -‬منطقة‬ ‫ب�ي��وت م�ستقلة ‪�� /‬س�ك��ن ج الأر�� ��ض مرتفعة‬ ‫‪0796720728‬‬ ‫‪--------------------------------‬‬‫ق�ط�ع��ة ار� ��ض ل�ل�ب�ي��ع يف ��ص��احل�ي��ة ال �ع��اب��د ‪-‬‬ ‫م�ساحة ‪ 249‬مرت مربع املالك ‪0796422466‬‬

‫ل�ل�ب�ي��ع ار� ��ض جت ��اري ال���ش�م�ي���س��اين امل�ساحة‬ ‫‪900‬م‪ 2‬خلف االمب�سادور ‪ /‬قرب فندق ال�شام‬ ‫ال�سعر منا�سب ‪/0795558951 /4655225‬‬ ‫‪0777876902‬‬ ‫‪-------------------------------‬‬‫‪-----‬للبيع ار���ض �صناعات خفيفة ماركا‬‫ال��ون��ان��ات ق ��رب م���ص�ن��ع روم� ��وا ‪1000‬م‪/ 2‬‬ ‫ك�ه��رب��اء ‪ 3‬ف��از ‪ /‬ال�سعر منا�سب ‪/4655225‬‬ ‫‪0777876902 /0795558951‬‬

‫‪---------------------------------‬‬

‫للبيع ار� ��ض ��س�ك��ن ج امل���س��اح��ة ‪950‬م‪ 2‬جبل‬ ‫عمان‪ /‬ت�صلح مل�شروع ا�سكان ال�سعر منا�سب‬ ‫‪0777876902 /0795558951 /4655225‬‬

‫‪---------------------------------‬‬

‫�شفا بدران‪ :‬قطعة �أر�ض م�ساحة‪827‬م يف �شفا‬ ‫ب��دران بعد امل�ؤ�س�سة اال�ستهالكية الع�سكرية‬ ‫وعدة قطع مب�ساحات خمتلفة يف �شفا بدران‬ ‫و�أبو ن�صري ‪0775491491 - 0795491491‬‬

‫للبيع �أر�ض �سكن �أ ‪ /‬تالع العلي ‪772 /‬م‪ 2‬على‬ ‫��ش��ارع ال‪20‬م و��ش��ارع جانبي ال�سعر منا�سب‬ ‫‪0777876902 /0795558951 /4655225‬‬

‫‪---------------------------------‬‬

‫ل �ل �ب �ي��ع ار� � ��ض ‪527‬م‪� � 2‬س �ك��ن ج ‪ /‬ال ��زه ��ور‬

‫واج�ه��ة على ��ش��ارع ال‪100‬م املا�ضونة حو�ض‬ ‫‪ 12‬الدبية امل�ساحة ‪ 22‬دومن ال�سعر منا�سب‬

‫‪---------------------------------‬‬

‫امل �ف��رق ‪ -‬اخل��ال��دي��ة‪ :‬ق�ط�ع��ة �أر� ��ض م�ساحة‬ ‫‪285‬م‪ 14/‬دومن يف اخل��ال��دي��ة مقابل م�صنع‬ ‫ال�صناعات املتعددة بعد ج�سر ال�ضليل مبا�شرة‬ ‫على �شارعني وجميع اخلدمات وا�صلة �شرق‬ ‫اخل��ط الرئي�سي بحوايل ‪300‬م تقريباً ومن‬ ‫املالك مبا�شرة وعدة قطع مب�ساحات خمتلفة‬ ‫يف اخلالدية ‪0775491491 - 0795491491‬‬

‫‪---------------------------------‬‬

‫‪---------------------------------‬‬

‫‪--------------------------------‬‬‫‪--------------------------------‬‬‫‪---------------------------------‬‬

‫‪---------------------------------‬‬

‫ق�ط�ع��ة �أر� � ��ض ‪ 11‬دومن يف القطرانة‬ ‫ب �ق ��رب ال ��دف ��اع امل � ��دين ب �� �س �ع��ر مغري‬ ‫‪0779163154‬‬

‫ق�ط�ع��ة �أر�� ��ض جت ��اري ‪992‬م‪ 2‬ع�ل��ى ال�شارع‬ ‫ال� ��رئ� �ي� ��� �س� ��ي‪ -‬ط �ب ��رب � ��ور ب �� �س �ع ��ر م �غ ��ري‬ ‫‪0796957000‬‬ ‫ق�ط��ع ا��س�ت�ث�م��اري�ـ�ـ�ـ�ـ��ة يف امل��ا� �ض��ون��ة حو�ض‬ ‫ال �غ �ب ��اوي ب��ال �ق��رب م ��ن �� �ش ��ارع الأرب� �ع�ي�ن‬ ‫‪0796957000‬‬ ‫ق �ط �ع��ة �أر� � ��ض يف ت ل��اع ال �ع �ل��ي م �ط �ل��ة على‬ ‫اجل��ام�ع��ة الأردن �ي��ة ‪845‬م‪� 2‬سكن (ب) ب�سعر‬ ‫جيد ‪0795215123‬‬

‫�سعـــــــر الإعــــــــالن‬ ‫‪---------------------------------‬‬

‫عبدون ‪775‬م‪ 2‬على �شارع الأم�يرة ب�سمة ب�سعر‬ ‫‪ 500‬دينار للمرت �سكن (ب) خا�ص ‪0796957000‬‬

‫‪---------------------------------‬‬

‫قطعة �أر�ض جتاري ‪ 1‬دومن طلوع عني غزال‬ ‫– طرببور ‪0795215123‬‬

‫‪---------------------------------‬‬

‫من ارا�ضي املفرق قرية عني واملعمرية حو�ض‬ ‫ت�ل�ع��ة ق��ا��س��م ا��س�ك��ان ع�م��ون م�ساحتها ‪623‬م‬ ‫ب�سعر منا�سب ج��داً وم�غ��ري وب�سبب ال�سفر‬ ‫هاتف ‪0795196002‬‬

‫‪--------------------------------‬‬‫للبيع ار���ض ا�ستثمارية ‪ /‬زراع�ي��ة ق��ع خنا من‬ ‫ارا� �ض��ي ال ��زرق ��اء امل���س��اح��ة ‪ 11‬دومن و‪500‬م‪2‬‬ ‫ع �ل��ى � �ش��ارع�ي�ن ام ��ام ��ي وخ �ل �ف��ي ‪/4655225‬‬ ‫‪0777876902 /0795558951‬‬ ‫‪----------------------------------‬‬‫للبيع ار���ض ا�ستثمارية امل��ا��ض��ون��ة ح��و���ض ‪3‬‬ ‫امل�شفى لوحة ‪ 4‬امل�ساحة ‪ 9‬دومن��ات و‪360‬م‪2‬‬ ‫ال�سعر منا�سب ‪/0795558951 /4655225‬‬ ‫‪0777876902‬‬

‫فلل‬ ‫فـــــــــــلل‬ ‫فيال طابقني �سوبر ديلوك�س كل طابق ‪350‬م‬ ‫االر�ضي ‪700‬م �شارع مكة قرب دوار الكيلو‬ ‫الطابق الأر�ضي جاهز لل�سكن ‪ 4‬نوم �صالة ‪/‬‬ ‫�صالون ‪ /‬مطبخ راكب وا�سع تدفئة ‪ +‬بالط‬ ‫ايطايل بلكونة مع قرميد ‪ +‬حديقة ال�سعر‬ ‫‪ 369000‬الف دينار ت‪0797262255 :‬‬

‫�شقق‬ ‫�شـــــــــــــــقق‬ ‫�شقة للبيع يف ��ش��ارع اجل��اردن��ز ق��رب م�سجد‬

‫وزارة ال�صناعة والتجارة‬ ‫�إعالن �صادر عن م�سجل الأ�سماء التجارية‬

‫(‬

‫ال�ط�ب��اع م�ساحة ‪140‬م مفرو�شة ط��اب��ق �أول‬ ‫بفر�ش جيد و�سعر منا�سب من املالك مبا�شرة‬ ‫‪0797720567 - 0777720567‬‬ ‫�شقة للبيع �أو لاليجار يف ال�شمي�ساين قرب‬ ‫ال�سيفوي م�ساحة ‪ 140‬م طابق ثالث بدون‬ ‫م�صعد مقابل �شقق فندقية �شذى من املالك‬ ‫مبا�شرة ‪0797720567 - 0777720567‬‬

‫�شقة ‪130‬م �سوبر ديلوك�س جديدة اجلاردنز‬ ‫م�ق��اب��ل ال �� �س�يرك ‪ 3‬ن ��وم‪ 2 ،‬ح �م��ام‪ ،‬ما�سرت‪،‬‬ ‫�صالة‪ ،‬مطبخ‪ ،‬بلكونة‪ ،‬بالط ارخ��ام‪ ،‬تدفئة‪،‬‬ ‫م�صعد‪ ،‬كراجات ال�سعر النهائي ‪ 46.000‬الف‬ ‫للمراجعة ‪0777475114‬‬

‫‪-----------------------------------‬‬

‫للبيع االخ�ضر‪� :‬شقة ط‪� 2‬أخ�ير ‪95‬م ‪ 2‬نوم‬ ‫حمام‪� ،‬صالة‪ ،‬و�صالون‪ ،‬مطبخ راك��ب‪ ،‬برندة‬ ‫ب�سعر معقول م�ؤ�س�سة العرموطي العقارية‬ ‫‪0796649666 - 4399967‬‬

‫‪-----------------------------------‬‬

‫للبيع امل�ق��اب�ل�ين ��ش�ق��ة م���س��اح��ة ‪115‬م ‪ 3‬نوم‬ ‫وح�م��ام�ين و��ص��ال��ة و��ص��ال��ون مطبخ وبرندة‬ ‫جديدة مل ت�سكن معفى من الر�سوم ممكن‬ ‫دف �ع��ة وال �ب��اق��ي �أق �� �س��اط ع��ن ط��ري��ق املالك‬ ‫مبا�شرة ب��دون و�ساطة بنوك ويتوفر لدينا‬ ‫م �� �س��اح��ات خم�ت�ل�ف��ة م ��ؤ� �س �� �س��ة العرموطي‬ ‫العقارية هاتف ‪0796649666 - 4399967‬‬

‫‪---------------------------------‬‬

‫للبيع �ضاحية اليا�سمني �شقة ار�ضية بدون‬ ‫حديقة امل�ساحة ‪135‬م ‪ 3‬نوم ‪ 3‬حمامات‪� ،‬صالة‪،‬‬ ‫و�صالون‪ ،‬ومطبخ امريكي‪ ،‬برندة‪ ،‬جديدة مل‬ ‫ت�سكن معفى من الر�سوم م�ؤ�س�سة العرموطي‬ ‫العقارية هاتف ‪0796649666 - 4399967‬‬

‫‪---------------------------------‬‬

‫‪� 4‬شقق �سوبر ديلوك�س ‪150‬م خلف اال�ستقالل‬ ‫م��ول �سعر ال�شقة يبد�أ من ‪ 36.000‬وينتهي‬ ‫ب��االر��ض�ي��ة ‪ 44.000‬ال ��ف ‪ 3‬ن ��وم ‪ 3 ،‬ح �م��ام ‪،‬‬ ‫ما�سرت‪� ،‬صالة‪�� ،‬ص��ال��ون‪ ،‬مطبخ‪ ،‬ت��ر���س‪ ،‬بئر‬ ‫ماء‪ ،‬كراج‪ ،‬و�سط اخلدمات ‪0785150089‬‬

‫‪---------------------------------‬‬

‫�شقة �سوبر ديلوك�س ‪200‬م موقع راقي وهادئ‬ ‫ديكورات حديثة بالط ا�سباين ‪ 3‬نوم‪ ،‬ما�سرت‪،‬‬

‫‪---------------------------------‬‬

‫‪---------------------------------‬‬

‫للبيع �شقتني ثالث ورابع م�ساحة كل �شقة ‪202‬م‬ ‫تدفئة ‪ /‬تربيد ‪ /‬بئر ماء م�ستقل ‪� /‬سوبر ديلوك�س‬ ‫ال�ه��ا��ش�م��ي ال���ش�م��ايل خ�ل��ف ح�ل��وي��ات العنبتاوي‬ ‫‪0777876902 /0795558951 /4655225‬‬

‫‪---------------------------------‬‬

‫ل�ل�ب�ي��ع م �ن��زل م���س�ت�ق��ل ع �ل��ى �أر� � ��ض ‪800‬م‪2‬‬ ‫ع �ب ��دون ال �� �ش �م��ايل ‪ /‬ال �� �ش��رق��ي ق��ري �ب��ة من‬ ‫م�شروع الأب ��راج ال�سعر منا�سب ‪/4655225‬‬ ‫‪0777876902 /0795558951‬‬

‫‪---------------------------------‬‬

‫للبيع ‪ -‬بيت مكون من طابقني م�ساحة كل‬ ‫طابق ‪172‬م يف الغويرية ‪ -‬من املالك مبا�شرة‬ ‫لال�ستف�سار ‪0788547571‬‬

‫‪---------------------------------‬‬

‫ل�ل�ب�ي��ع ��ش�ق��ة جت ��اري ت���س��وي��ة ث��ان�ي��ة ‪76‬م‪/ 2‬‬ ‫ت���ص�ل��ح م���ش�غ��ل وم���س�ت��ودع ‪ /‬امل �� �ص��دار �شارع‬ ‫االحنف بن قي�س ال�سعر منا�سب ‪/4655225‬‬ ‫‪0777876902 /0795558951‬‬

‫‪---------------------------------‬‬

‫�شقق �سوبر ديلوك�س للبيع ‪ -‬بناء حديث ‪-‬‬ ‫طريق اجلامعة الأردن�ي��ة ‪ -‬وم��رج احل�م��ام ‪-‬‬ ‫�شارع الأم�ير حممد ‪� -‬ضمن م�شروع ن�سائم‬ ‫اخل�ير ت‪/ 0795029741 / 0788634747 :‬‬ ‫‪0785300125‬‬

‫‪---------------------------------‬‬

‫م�سجل اال�سماء التجارية‬

‫اخطار �صادر عن دائرة تنفيذ‬ ‫حمكمة بداية عمان‬

‫رقم الدعوى التنفيذية‪ 2010/1013 :‬ب‬ ‫التاريخ ‪2010/8/8 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬امل��دي��ن‪ :‬يا�سر احمد‬ ‫يو�سف م�سعود‬ ‫وعنوانه‪ :‬ارب د‪� -‬شارع احل�صن‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪2008/2745 :‬‬ ‫تاريخه‪2008/12/28 :‬‬ ‫حمل �صدوره حمكمة بداية حقوق عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 258.673.270 :‬دينار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف وب��دل اتعاب املحاماة‬ ‫والفائدة القانونية حتى ال�سداد التام‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام تلي تاريخ‬ ‫تبليغك ه��ذا الإخ�ط��ار �إىل املحكوم له ‪ /‬الدائن‪:‬‬ ‫�شركة �شعاع للتداول واال�ستثمار ذم‪.‬م‪ .‬وكيلها املحامي‬ ‫حممد ابو ميزر املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين امل��ذك��ور �أو‬ ‫تعر�ض الت�سوية القانونية‪� ،‬ستقوم دائ��رة التنفيذ‬ ‫مببا�شرة املعامالت التنفيذية الالزمة ً‬ ‫قانونا بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫للبيع عمارة على ار�ض ‪500‬م‪ 2‬مقام عليها بناء‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه مدعى عليه‬ ‫باحلق ال�شخ�صي ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح جزاء الزرقاء‬ ‫رقم الدعوى ‪� )2010-13024( / 3-10‬سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬عاطف فهد مفلح املغاريز‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪� -1 :‬شركة �أ�سواق املتقاعد‬ ‫لال�سترياد والت�صدير ذ‪.‬م‪.‬م ‪ -2‬فريال جمال‬ ‫كامل ال�شي�شاين‬ ‫املهنة‪ :‬جتاري‬ ‫العنوان الزرقاء ‪ /‬االتو�سرتاد ‪� -‬أول وادي احلجر‬ ‫التهمة ا�صدار �شيك بدون ر�صيد (‪)421‬‬ ‫ي�ق�ت���ض��ي ح �� �ض��ورك ي ��وم ال �ث�ل�اث��اء املوافق‬ ‫‪ 2010/010/19‬ال �� �س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك احلق‬ ‫ال �ع��ام وم�شتكي ��ش��رك��ة ��ش�ح��روري و�شركاه‬ ‫م��ال �ك��ة اال� �س ��م ال �ت �ج ��اري ع ��امل النرثيات‬ ‫للتجارة املفو�ض بالتوقيع عنها حممد �سهل‬ ‫حممد داود �شحروري‪.‬‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫الأح�ك��ام املن�صو�ص عليها يف ق��ان��ون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات اجلزائية‪.‬‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعى عليه‪/‬بالن�شر‬ ‫�صادرة عن‬ ‫حمكمة �صلح حقوق معان‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه مدعى عليه‬ ‫باحلق ال�شخ�صي ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح جزاء عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪� )2010-17097( / 3-5‬سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬تي�سري حمدان �سمريان بني خالد‬ ‫ا� �س��م امل���ش�ت�ك��ى ع�ل�ي��ه امل ��دع ��ى ع�ل�ي��ه باحلق‬ ‫ال�شخ�صي‪ :‬ربيع حممد خليل ربيع غيث‬ ‫العنوان‪ :‬عمان ‪ /‬و�سط البلد �سوق احللواين‬ ‫التهمة ا�صدار �شيك بدون ر�صيد (‪)421‬‬ ‫ي�ق�ت���ض��ي ح �� �ض��ورك ي ��وم ال �ث�ل�اث��اء املوافق‬ ‫‪ 2010/10/12‬ال�ساعة ‪ 9.00‬للنظر يف الدعوى‬ ‫رق��م �أع�لاه والتي �أقامها عليك احل��ق العام‬ ‫وم�شتكي خالد فالح علي ابو ح�سن‪.‬‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫الأح�ك��ام املن�صو�ص عليها يف ق��ان��ون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات اجلزائية‪.‬‬

‫رقم الدعوى ‪� )2010-360( / 1-32‬سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬عايد حممد نزال الذيابات‬ ‫ا� �س��م امل��دع��ى ع�ل�ي��ه وع �ن��وان��ه‪ :‬حم�م��د عمرو‬ ‫�سلمان كري�شان‬ ‫معان ‪ /‬حي اال�سكان‬ ‫ي�ق�ت���ض��ي ح �� �ض��ورك ي ��وم ال �ث�ل�اث��اء املوافق‬ ‫‪ 2010/10/19‬ال���س��اع��ة ال�ت��ا��س�ع��ة ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫ال��دع��وى رق ��م �أع�ل��اه وال �ت��ي �أق��ام �ه��ا عليك‬ ‫امل ��دع ��ي‪� � :‬ش��رك��ة ت ��وزي ��ع ال �ك �ه��رب��اء العامة‬ ‫املحدودة وكيلها املحامي �أجمد املحاميد‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف الوقت املحدد تطبق عليك‬ ‫الأح �ك��ام املن�صو�ص عليها يف ق��ان��ون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات املدنية‪.‬‬

‫اخطار �صادر عن دائرة تنفيذ‬ ‫حمكمة بداية �إربد ‪/‬بالن�شر‬

‫اخطار �صادر عن دائرة تنفيذ‬ ‫حمكمة بداية �إربد ‪/‬بالن�شر‬

‫رقم الدعوى التنفيذية‪2010/5376:‬‬ ‫ا� �س��م امل �ح �ك��وم ع �ل �ي��ه‪/‬امل��دي��ن‪ :‬ري��ا���ض ح�سن‬ ‫عطية �أبو عامر‬ ‫ع�ن��وان��ه ‪� :‬إرب ��د ‪� /‬إ� �ش��ارة ال�ه��ا��ش�م��ي ‪� /‬شارع‬ ‫الها�شمي ‪ /‬بجانب البلدية‬ ‫املحكوم ب��ه‪/‬ال��دي��ن‪ )500( :‬خم�سمائة دينار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف‪.‬‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام تلي‬ ‫تاريخ تبليغك هذا االخطار اىل املحكوم له‪/‬‬ ‫الدائن‪ :‬عبد العزيز حممد �سالمة اجلمعان‬ ‫وك ل�ا�ؤه املحاميان حممد اب���ش��ارات وادري�س‬ ‫عنانبة املبلغ املبني �أعاله ‪.‬‬ ‫واذا ان�ق���ض��ت ه ��ذه امل ��دة ومل ت� ��ؤدي الدين‬ ‫املذكور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪� ،‬ستقوم‬ ‫دائ��رة التنفيذ مببا�شرة املعامالت التنفيذية‬ ‫الالزمة قانونا بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫‪2‬‬

‫�صالة‪� ،‬صالون‪ ،‬بلوكنة ‪ ،‬تدفئة ‪ ،‬ومكيفات‪،‬‬ ‫باالثاث الفاخر �أو بدون ال�سعر ‪ 85.000‬الف‬ ‫للمراجعة ‪0797262255‬‬

‫‪------------------------------------‬‬

‫ا�ستناداً لأحكام امل��ادة (‪/8‬ج) من قانون الأ�سماء التجارية رقم (‪ )9‬ل�سنة ‪ 2006‬يعلن م�سجل الأ�سماء التجارية‬ ‫يف وزارة ال�صناعة والتجارة ب�أن اال�سم التجاري (مفرو�شات الكروان) وامل�سجل لدينا يف �سجل الأ�سماء التجارية‬ ‫بالرقم (‪ )112735‬با�سم (�شركة القا�سم و�أبو �سماحة) قد جرى عليه نقل ملكية لي�صبح با�سم (علي �سليمان داود‬ ‫مقبل) وتعترب عملية نقل امللكية حجة على الكافة من تاريخ ن�شر هذا االعالن‪.‬‬

‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫د‪ .‬ب�سام التلهوين‬

‫من ن�شر هذا الإعالن يف ال�صحف اليومية‪.‬‬

‫رقم الدعوى التنفيذية‪ 2009/3398 :‬ك‬ ‫التاريخ ‪2010/10/5 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه‪ :‬ك��رمي يا�سني حممد‬ ‫علي ال�صباغ‬ ‫عنوانه‪ :‬جمهول‬ ‫�أخ �ب�رك ب ��أن��ه مت جت��دي��د ال��دع��وى رقم‬ ‫�أع�لاه من قبل املحكوم لها‪� /‬شركة القمة‬ ‫للته�سيالت التجارية لل�سيارات ‪ /‬وكيلها‬ ‫املحامي �سعد ريا�ض الدهنة‪.‬‬ ‫وطلب املثابرة على التنفيذ من املرحلة التي‬ ‫و�صلت �إليها‪.‬‬

‫‪---------------------------------‬‬

‫م�سجل اال�سماء التجارية‬

‫ً‬ ‫ا�ستنادا لأحكام املادة (‪�/28‬أ) من قانون ال�شركات رقم (‪ )22‬ل�سنة ‪ 1997‬وتعديالته يعلن مراقب عام ال�شركات يف وزارة ال�صناعة‬ ‫والتجارة ب�أن ال�سيد حممد عي�سى علي جرادات ال�شريك يف �شركة جرادات وحوامده للمقاوالت وامل�سجلة لدينا يف �سجل �شركات‬ ‫الت�ضامن حتت الرقم ( ‪ ) 27765‬تاريخ ‪ 1991/12/14‬قد تقدم بطلب الن�سحابه من ال�شركة وقد قام بابالغ �شريكه يف ال�شركة‬ ‫ً‬ ‫ا�شعارا بالربيد امل�سجل يت�ضمن رغبته باالن�سحاب باالرادة املنفردة من ال�شركة بتاريخ ‪.2010/10/5‬‬ ‫وا�ستنادا لأحكام القانون ف�إن حكم ان�سحابه من ال�شركة ي�سري ً‬ ‫ً‬ ‫اعتبارا من اليوم التايل‬

‫رقم الدعوى التنفيذية‪ 2009/3399 :‬ك‬ ‫التاريخ ‪2010/10/5 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه‪ :‬ك��رمي يا�سني حممد‬ ‫علي ال�صباغ‬ ‫عنوانه‪ :‬جمهول‬ ‫�أخ �ب�رك ب ��أن��ه مت جت��دي��د ال��دع��وى رقم‬ ‫�أع�لاه من قبل املحكوم لها‪� /‬شركة القمة‬ ‫للته�سيالت التجارية لل�سيارات ‪ /‬وكيلها‬ ‫املحامي �سعد ريا�ض الدهنة‪.‬‬ ‫وطلب املثابرة على التنفيذ من املرحلة التي‬ ‫و�صلت �إليها‪.‬‬

‫الإعالنـات املبـوبــة‬

‫ا�ستناداً لأحكام امل��ادة (‪/8‬ج) من قانون الأ�سماء التجارية رقم (‪ )9‬ل�سنة ‪ 2006‬يعلن م�سجل الأ�سماء التجارية‬ ‫يف وزارة ال�صناعة والتجارة ب�أن اال�سم التجاري (بيت حانون للمياه املعدنية) وامل�سجل لدينا يف �سجل الأ�سماء‬ ‫التجارية بالرقم (‪ )157819‬با�سم (ر�شاد حممد ح�سن عمري) قد جرى عليه نقل ملكية لي�صبح با�سم (حممد‬ ‫حممود ذيب ال�سويطات) وتعترب عملية نقل امللكية حجة على الكافة من تاريخ ن�شر هذا االعالن‪.‬‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬

‫�أنا املدعوة‪ /‬زين عبداملعطي حممد حجازي �صاحبة ح�ضانة نعمة اهلل الكائنة‬ ‫يف طرببور ‪ -‬دخلة طارق مول قد تنازلت عن ملكية احل�ضانة لل�سيدة ‪ /‬كاملة‬ ‫�أحمد ال�شريف الرجاء ملن له اعرتا�ض على ذلك التنازل مراجعة كاتب العدل‬ ‫لدى وزارة ال�صناعة والتجارة يف مدة �أق�صاها ‪� 7‬أيام من تاريخ الن�شر‪.‬‬

‫اخطار خا�ص بتجديد التنفيذ‬ ‫�صادر عن‬ ‫دائرة تنفيذ حمكمة بداية عمان‬

‫وزارة ال�صناعة والتجارة‬ ‫�إعالن �صادر عن م�سجل الأ�سماء التجارية‬

‫ا�ستناد ًا لأحكام املادة (‪ )1/40‬من قانون ال�شركات رقم (‪ )22‬ل�سنة ‪ 1997‬وتعديالته يعلن مراقب عام ال�شركات‬ ‫يف وزارة ال�صناعة والتجارة عن ا�ستكمال اج��راءات ت�صفية �شركة النابل�سيه وال�شيخ قا�سم وامل�سجلة يف �سجل‬ ‫�شركات ت�ضامن حتت الرقم (‪ )36802‬بتاريخ ‪ 1994/6/7‬ت�صفية اختيارية و�شطب ت�سجيلها اعتبار ًا من تاريخ‬ ‫‪.2010/9/30‬‬ ‫لال�ستف�سار يرجى االت�صال ب�أرقام دائرة مراقبة ال�شركات اجلديدة من ‪ ،5600289 - 5600260‬ومركز‬ ‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫االت�صال الرقم (‪ ،)5600270‬اعتبار ًا من ‪.2008-2-1‬‬ ‫د‪ .‬ب�سام التلهوين‬

‫مذكرة تبليغ موعد‬ ‫جل�سة للمدعى عليه‪/‬بالن�شر‬ ‫�صادرة عن‬ ‫حمكمة �صلح حقوق ال�سلط‬

‫اخطار خا�ص بتجديد التنفيذ‬ ‫�صادر عن‬ ‫دائرة تنفيذ حمكمة بداية عمان‬

‫‪7‬‬

‫رقم الدعوى التنفيذية‪2010/5375:‬‬ ‫ا� �س��م امل �ح �ك��وم ع �ل �ي��ه‪/‬امل��دي��ن‪ :‬ري��ا���ض ح�سن‬ ‫عطية �أبو عامر‬ ‫ع�ن��وان��ه ‪� :‬إرب ��د ‪� /‬إ� �ش��ارة ال�ه��ا��ش�م��ي ‪� /‬شارع‬ ‫الها�شمي ‪ /‬بجانب البلدية‬ ‫امل �ح �ك��وم ب ��ه‪/‬ال ��دي ��ن‪� )1000( :‬أل� ��ف دينار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف‪.‬‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام تلي‬ ‫تاريخ تبليغك هذا االخطار اىل املحكوم له‪/‬‬ ‫الدائن‪ :‬عبد العزيز حممد �سالمة اجلمعان‬ ‫وك ل�ا�ؤه املحاميان حممد اب���ش��ارات وادري�س‬ ‫عنانبة املبلغ املبني �أعاله ‪.‬‬ ‫واذا ان�ق���ض��ت ه ��ذه امل ��دة ومل ت� ��ؤدي الدين‬ ‫املذكور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪� ،‬ستقوم‬ ‫دائ��رة التنفيذ مببا�شرة املعامالت التنفيذية‬ ‫الالزمة قانونا بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫) دينــــــار‬

‫ثالث �أدوار ‪ /‬وروف م�ساحة كل طابق ‪220‬م‪2‬‬ ‫م�ساحة ال��روف ‪120‬م‪ / 2‬املوقع وادي �صقرة‬ ‫قريبة من ال�شارع الرئي�سي ال�سعر منا�سب‬ ‫‪0777876902 /0795558951 /4655225‬‬

‫‪---------------------------------‬‬

‫�شقة للبيع امل��وق��ع �ضاحية ال��ر��ش�ي��د قريبة‬ ‫م��ن ��س�ك��ن �أم �ي �م��ة امل���س��اح��ة (‪127‬م) ت�شمل‬ ‫(‪ )3‬ن��وم �صالة كبرية مطبخ راك��ب بلكون ‪-‬‬ ‫م�صعد ‪ -‬كراج ‪ /‬مطلة‪ ،‬ال�شقة بحالة ممتازة‬ ‫ال�سعر (‪� )48‬ألف للمراجعة ‪- 0788567623‬‬ ‫‪0796643296‬‬

‫‪---------------------------------‬‬

‫�شقق للبيع ‪� -‬سوبر ديلوك�س ‪ -‬بناء حديث‬ ‫ طريق اجلامعة الأردن�ي��ة ‪� -‬ضمن م�شروع‬‫ن �� �س��ائ��م اخل�ي��ر ‪ -‬خ �ل��ف م �ف��رو� �ش��ات لبنى‬ ‫م�ساحتها ‪185‬م‪ 2‬من املالك ت‪0788634747 :‬‬ ‫‪0795029741 -‬‬

‫‪---------------------------------‬‬

‫�شقق للبيع ‪� -‬سوبر ديلوك�س ‪ -‬بناء حديث‬ ‫م ��رج احل �م��ام ‪ -‬ق ��رب دوار ال��دل��ة ‪� -‬ضمن‬ ‫م�شروع ن�سائم اخلري ‪ -‬خلف مفرو�شات لبنى‬ ‫م�ساحتها ‪160‬م‪ 2‬من املالك ت‪0788634747 :‬‬ ‫‪0795029741 -‬‬

‫‪---------------------------------‬‬

‫ل�ل�ب�ي��ع ��ش�ق��ة ار� �ض �ي��ة ‪190‬م‪ 2‬ط��اب��ق �أر�ضي‬ ‫�سوبر ديلوك�س تدفئة ‪ /‬ت�بري��د ‪ /‬لويج�س‬ ‫خلف م�شاغل الأم ��ن ال�ع��ام ق��رب م�ست�شفى‬ ‫امل �ل �ك��ة ع �ل �ي��اء ال���س�ع��ر م�ن��ا��س��ب ‪/4655225‬‬ ‫‪0777876902 /0795558951‬‬

‫‪---------------------------------‬‬

‫� �ش �ق��ة ل�ل�ب�ي��ع م �ف��رو� �ش��ة يف ال ��راب �ي ��ة ط‪- 3‬‬ ‫‪ 3‬نوم ‪ 3 -‬حمام ‪ 1 -‬ما�سرت ‪ -‬م�صعد ‪ -‬كراج‬ ‫ تكييف ‪ -‬ت��دف�ئ��ة ‪ -‬ف��ر���ش ف��اخ��ر ‪ -‬ال�سعر‬‫بعد املعاينة من املالك مبا�شرة وعدم تدخل‬ ‫الو�سطاء ‪0796473958‬‬

‫‪---------------------------------‬‬

‫لإعالناتكم الرجاء االت�صال على الهواتف التالية‪ 5692852 - 3 :‬فــاك�س‪5692854 :‬‬

‫�شقتني ار�ضية للبيع يف الطفيلة ‪ /‬العي�ص‪/‬‬ ‫حي احل��اووز‪ /‬م�ساحتها ‪ 260‬م ‪ /‬على قطعة‬ ‫�أر�� ��ض دومن ون �� �ص��ف ‪ /‬م �� �ش �ج��رة‪ /‬واجهة‬ ‫‪ 60‬م ‪ /‬ب�سعر منا�سب ‪ /‬م��ن امل�ل��ك مبا�شرة‬ ‫‪0795718561 /0776456557‬‬

‫مطلوب‬ ‫مطلــــــــــــوب‬ ‫مطلوب طبيب �أ��س�ن��ان ‪ -‬ع�ي��ادة �أ��س�ن��ان �ضمن‬ ‫مركز طبي ا�سعاف وطوارئ بحاجة اىل طبيب‬ ‫ا�سنان بخربة ال تقل عن �سنتني دوام كامل �أو‬ ‫جزئي عمان �أول �شارع الأردن ‪- 0796933908‬‬ ‫‪0787528040‬‬

‫‪--------------------------------‬‬‫مطلوب لل�شراء بيوت م�ستقلة ‪� /‬شقق �سكنية‬ ‫‪� /‬ضمن ج�ب��ل ع�م��ان ‪ /‬احل���س�ين‪ /‬اللويبدة‬ ‫‪0777876902 /0795558951 /4655225‬‬

‫‪---------------------------------‬‬

‫م�ط�ل��وب ف�ي�لا ل�ل���ش��راء يف اجل�ب�ي�ه��ة ال تقل‬ ‫امل �� �س��اح��ة ع ��ن ‪220‬م م ��ن امل ��ال ��ك مبا�شرة‬ ‫للمراجعة ‪0785555650‬‬

‫‪---------------------------------‬‬

‫مطلوب �أرا�ضي ا�ستثمارية ت�صلح لال�ستثمار‬ ‫الناجح‪ /‬يف�ضل من املالك مبا�شرة ‪/4655225‬‬ ‫‪0777876902 /0795558951‬‬

‫‪---------------------------------‬‬

‫مطلوب منازل و�شقق وعمارات �سكنية �أو جتارية‬ ‫لل�صيانة الكهربائية ‪0799801802 - 0777788650‬‬

‫‪---------------------------------‬‬

‫مطلوب �شقة �أر�ضية �سوبر ديلوك�س يف عمان‬ ‫ال�غ��رب�ي��ة �أك�ث�ر م��ن ‪200‬م م��ع ح��دي�ق��ة ب�سعر‬ ‫منا�سب ‪0777475114‬‬


‫‪8‬‬

‫�ش�ؤون فل�سطينية‬

‫االربعاء (‪ )6‬ت�شرين الأول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )17‬العدد (‪)1375‬‬

‫حمكمة ع�سكرية لل�سلطة ت�صدر ً‬ ‫حكما بال�سجن‬ ‫ملدة ‪ 20‬عاماً على الق�سامي عالء ذياب‬ ‫ال�ضفة الغربية – ال�سبيل‬ ‫�أ�صدرت حمكمة ع�سكرية تابعة لأجهزة ال�سلطة يف رام اهلل حك ًما‬ ‫ع�سكر ًّيا قا�س ًيا بال�سجن ملدة ‪ 20‬عا ًما على الق�سامي املختطف عالء‬ ‫ه�شام ذياب من قلقيلية‪.‬‬ ‫واعتقل ذي��اب يف ح��زي��ران املا�ضي بعد حت�صنه م��ع ال�شهيدين‬ ‫الق�ساميني �إياد ابتلي وحممد عطية يف منزل املختطف عبد الفتاح‬ ‫��ش��رمي‪ ،‬حيث ق��ام��ت الأج �ه��زة الأم�ن�ي��ة باغتيالهما يف حينه‪ ،‬فيما‬ ‫اختطف عالء حتت تهديد ال�سالح‪.‬‬ ‫ي�شار �إىل �أن الق�سامي عالء ذياب ينتمي لعائلة جماهدة تعر�ض‬ ‫معظم �أبنائها لالعتقال من قبل قوات االحتالل و�أجهزة ال�سلطة‪،‬‬ ‫كما �أنه يعاين حالياً من فقد الب�صر يف �إحدى عينيه‪.‬‬ ‫يذكر �أن املحاكم الع�سكرية يف رام اهلل كانت قد �أ�صدرت عدة �أحكام‬ ‫قا�سية على عد ٍد من معتقلي حما�س خالل الأيام املا�ضية‪ ،‬وهم عبد‬ ‫الفتاح �شرمي وزوجته مريفت �صربي‪ ،‬وقبلهم كل من �أن�س اجنا�ص‬ ‫ووجدي العاروري و�ضياء م�صلح‪.‬‬

‫النواب الإ�سالميون ي�ستنكرون احلكم على‬ ‫�أحد عنا�صر احلركة وزوجته بال�سجن ‪ 12‬عاما‬

‫ال�ضفة الغربية‪-‬ال�سبيل‬ ‫ا�ستنكر ال �ن��واب الإ��س�لام�ي��ون يف ال�ضفة ال�غ��رب�ي��ة م��ا و�صفوه‬ ‫بـ"احلكم اجلائر والظامل الذي �أ�صدرته حماكم ال�سلطة الفل�سطينية‬ ‫يف ال�ضفة ال�غ��رب�ي��ة ب�ح��ق امل��واط��ن ع�ب��د ال�ف�ت��اح � �ش��رمي‪� ،‬أول �أم�س‪،‬‬ ‫والقا�ضي ب�سجنه مل��دة ‪ 12‬ع��ام�اً على �أ�سا�س باطل وال قانونية له‪،‬‬ ‫واحلكم على زوجته مريفت �صربي‪ ،‬ملدة عام بتهمة �إيواء مطاردين‬ ‫كانوا مطلوبني لالحتالل ال�صهيوين"‪.‬‬ ‫و�أ�شار النواب يف بيان و�صل "ال�سبيل" ن�سخة عنه �أم�س‪� ،‬إىل �أن‬ ‫ذلك ي�ؤكد عدم ا�ستقاللية امل�ؤ�س�سة الق�ضائية‪ ،‬و�أنها باتت كحجر‬ ‫ال�شطرجن يف �أيدي الأجهزة الأمنية حتركها كيف ت�شاء ومتى ت�شاء‪،‬‬ ‫عو�ضاً عن كون قراراتها غري قانونية وباطلة‪ ،‬وال�سلطة بهذا احلكم‬ ‫قدمت دلي ً‬ ‫ال ج��دي��داً على �أنها تقدم اخل��دم��ات املجانية لالحتالل‬ ‫ال�صهيوين‪ ،‬وم��ا زال��ت ت�ه��رول خلف نتنياهو للح�صول على ر�ضاه‬ ‫والعودة للمفاو�ضات الهزيلة"‪.‬‬ ‫واعترب النواب �أن هذا احلكم ينم عن نوايا �سيئة وغري �صادقة‬ ‫من قبل ال�سلطة وم�ؤ�س�ستها الأمنية والق�ضائية �إىل جانب حركة‬ ‫فتح جتاه امل�صاحلة‪ ،‬م�ؤكدين �أن ذلك ال يخدم امل�صاحلة‪ ،‬و�إمنا يف�شل‬ ‫كافة اجلهود‪ ،‬ويعيد الأمر �إىل الدائرة الأوىل من احلوار الذي بات‬ ‫مهدداً بالف�شل ج ّراء ممار�سات ال�سلطة‪.‬‬ ‫وط��ال��ب ال� �ن ��واب ال���س�ل�ط��ة ال�ف�ل���س�ط�ي�ن�ي��ة يف ال���ض�ف��ة الغربية‬ ‫"بالإفراج الفوري عن كافة املختطفني لديها من �أبناء ومنا�صري‬ ‫احل��رك��ة الإ�سالمية‪ ،‬و�أن توقف ممار�ساتها التي باتت ثقيلة جداً‬ ‫على كاهل ال�شعب وق�ضيته‪ ،‬واختطافاتها التي ال تخدم �سوى �أمن‬ ‫االحتالل ال�صهيوين"‪ .‬يذكر �أن عبد الفتاح �شرمي كان قد تعر�ض‬ ‫لتعذيب �شديد و�سوء معاملة من قبل جهاز الأمن الوقائي �أثناء فرتة‬ ‫التحقيق معه يف قلقيلية وبيتونيا‪ ،‬مما �أو�صله �إىل حالة �صحية �سيئة‬ ‫جداً تتمثل يف نوبات �صرع متكررة‪ ،‬وحالة نف�سية غاية يف ال�صعوبة‪،‬‬ ‫و�إعاقات �أخرى‪.‬‬

‫قافلة م�ساعدات جديدة‬ ‫�إلـى غـزة تنطلـق مـن الهنـد‬

‫�أنقرة‪( -‬ا‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫�أعلنت هيئة الإغاثة وامل�ساعدات الإن�سانية الرتكية‪ ،‬وهي منظمة‬ ‫خريية �إ�سالمية تركية غري حكومية‪ ،‬عن تنظيم قافلة برية �إىل غزة‬ ‫بهدف ك�سر احل�صار ال�صهيوين املفرو�ض على مليون ون�صف املليون‬ ‫فل�سطيني يف القطاع للعام اخلام�س على التوايل‪ ،‬تنطلق من الهند‪.‬‬ ‫و�أو�ضحت الهيئة يف بيان لها اليوم الثالثاء (‪ )10-5‬على موقعها‬ ‫على الإنرتنت �أن حوايل ‪ 500‬نا�شط م�ؤيد للفل�سطينيني �سينطلقون‬ ‫من ‪ 17‬دول��ة‪ ،‬بينها تركيا‪ ،‬يف ‪ 2‬كانون الأول من نيودلهي يف اجتاه‬ ‫غزة‪.‬‬ ‫وج��اء يف بيان املنظمة �أن القافلة الربية يرتقب �أن ت�صل غزة‬ ‫يف ‪ 27‬كانون الأول يف ذك��رى الهجوم ال�صهيوين على قطاع غزة يف‬ ‫�شتاء (‪ .)2009-2008‬و�ستعرب القافلة الهند وباك�ستان و�إيران وتركيا‬ ‫و�سوريا‪ ،‬ومن هناك �ستتجه بح ًرا لبلوغ وجهتها النهائية‪.‬‬ ‫و�ستتوىل املنظمة الرتكية التي يوجد مقرها يف �إ�سطنبول‪ ،‬وتعمل‬ ‫يف عدة مناطق نزاعات يف العامل‪ ،‬تنظيم ال�شق الرتكي من الرحلة‪.‬‬ ‫وكانت املنظمة قد �شاركت يف تنظيم قافلة �أ�سطول "احلرية" التي‬ ‫ارتكب جي�ش االحتالل ال�صهيوين جمزرة بحقها يف املياه الدولية‪،‬‬ ‫�أ�سفرت عن ا�ست�شهاد و�إ�صابة الع�شرات‪ ،‬ما �أثار موجة ا�ستنكار دولية‬ ‫وا�سعة‪.‬‬

‫تدهور �صحة القيادي خ�ضر عدنان‬ ‫املعتقل داخل �سجون ال�سلطة‬ ‫جنني ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫قالت م�صادر يف حركة اجلهاد الإ�سالمي �أن تدهوراً ط��ر�أ على‬ ‫احل��ال��ة ال�صحية ل�ل�ق�ي��ادي يف ح��رك��ة اجل �ه��اد خ�ضر ع��دن��ان‪ ،‬الذي‬ ‫يخو�ض �إ�ضراباً مفتوحاً عن الطعام‪ ،‬يف �سجون ال�سلطة يف جنني‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت امل�صادر �أن عدنان يخو�ض �إ�ضراباً عن الطعام لليوم‬ ‫ال�ساد�س على التوايل‪ ،‬يف مقر جهاز "الأمن الوقائي" يف جنني‪ ،‬بعد‬ ‫اعتقاله من مكان عمله يف بلدة قباطية‪.‬‬ ‫و�أك��دت امل�صادر �أن القيادي ع��دن��ان م�صمم على اال�ستمرار يف‬ ‫�إ�ضرابه عن الطعام‪ ،‬حتى يتم الإفراج عنه من �سجون ال�سلطة‪.‬‬ ‫يذكر �أن القيادي خ�ضر عدنان ينحدر من بلدة عرابة يف جنني‪،‬‬ ‫وكان ناطقا با�سم حركة اجلهاد الإ�سالمي يف ال�ضفة الغربية‪ ،‬واعتقل‬ ‫عدة �سنوات لدى �سلطات االحتالل‪.‬‬

‫النواب الإ�سالميون‪ :‬ال�سلطة عاجزة‬ ‫عن حماية امل�ساجد‬ ‫ال�ضفة الغربية‪-‬ال�سبيل‬ ‫�أكد النواب الإ�سالميون يف مدينة بيت حلم على عجز ال�سلطة‬ ‫عن حماية امل�ساجد من اعتداءات االحتالل نتيجة التزاماتها معه يف‬ ‫�إطار التن�سيق الأمني واالتفاقيات املوقعة بني الطرفني‪.‬‬ ‫وج ��اءت تلك الت�صريحات خ�لال زي ��ارة ن��واب بيت حل��م خالد‬ ‫طاف�ش‪ ،‬و�أنور زبون‪ ،‬وحممود اخلطيب‪ ،‬مل�سجد الأنبياء الذي قامت‬ ‫قطعان امل�ستوطنني بحرقه �أول �أم�س يف بلدة بيت فجار جنوب بيت‬ ‫حلم‪.‬‬ ‫وتفقد ال�ن��واب امل�سجد بعد �أن �أدوا �صالة الظهر فيه‪ ،‬وحثوا‬ ‫املواطنني والأه ��ايل على ال��دف��اع ع��ن بيوت اهلل التي يعتدى عليها‬ ‫ب�شكل متوا�صل وممنهج من قبل دولة االحتالل‪.‬‬

‫مركز حقوقي‪ :‬جي�ش االحتالل بال �أخالق وجنوده �ساديون‬

‫جندي �إ�سرائيلي يرق�ص �أمام �أ�سرية فل�سطينية مقيدة‬ ‫ال�ضفة الغربية‪ -‬ال�سبيل‬ ‫عر�ضت القناة الإ�سرائيلية العا�شرة‬ ‫م�ساء �أول �أم�س �شريطا م�صورا لأحد‬ ‫اجل� �ن ��ود ب��اجل �ي ����ش الإ� �س��رائ �ي �ل��ي وهو‬ ‫يرق�ص حول �أ�سرية فل�سطينية مقيدة‬ ‫ومع�صوبة العينني‪ ،‬على �صوت مو�سيقى‬ ‫�شرقية‪.‬‬ ‫و�أظهر الفيديو الذي ا�ستمر �أكرث‬ ‫من دقيقة اجلندي وهو ي��ؤدي رق�صات‬ ‫� �ش��رق �ي��ة‪ ،‬وه ��و ي���ض�ح��ك وي � ��دور حول‬ ‫الأ�سرية ويقرتب منها‪.‬‬ ‫و�أث � � ��ار ال �� �ش��ري��ط امل �� �ص��ور غ�ضبا‬ ‫وا�� �س� �ت� �ه� �ج ��ان ��ا م � ��ن ق� �ب ��ل الأو� � � �س� � ��اط‬ ‫احل �ق��وق �ي��ة وال���ش�ع�ب�ي��ة الفل�سطينية‪،‬‬ ‫حيث تعد االن�ت�ه��اك��ات الإن�سانية بحق‬ ‫الأ�سرى �سيا�سة ممنهجة لدى اجلي�ش‬ ‫الإ�سرائيلي‪.‬‬ ‫وك ��ان ��ت جم� �ن ��دة �إ� �س��رائ �ي �ل �ي��ة قد‬ ‫عر�ضت قبل �أكرث من �شهر �صورا على‬ ‫�صفحتها على الفي�س بوك وهي جتل�س‬ ‫بالقرب من �أ�سرى فل�سطينيني كتذكار‬ ‫لها‪ ،‬فيما عر�ضت يف �آب املا�ضي �صور‬ ‫جل�ن��ود �إ�سرائيليني ب��ال�ق��رب م��ن جثث‬ ‫مقاتلني فل�سطينيني ج��رى ت�صفيتهم‬ ‫على يد جي�ش االحتالل‪.‬‬ ‫ب � ��دوره ق ��ال م��دي��ر م��رك��ز �أح� ��رار‬ ‫لدرا�سات الأ�سرى وحقوق الإن�سان ف�ؤاد‬

‫لقطة من �شريط الفيديو يظهر اال�سرية الفل�سطينية وهي مقيدة‬

‫اخل�ف����ش‪�" :‬إن �شريط الفيديو يظهر‬ ‫ب�شكل وا�ضح �أن هذا اجلي�ش بال قيم وال‬ ‫�أخ�لاق‪ ،‬و�أن��ه �سادي يتلذذ على عذابات‬ ‫الآخرين"‪.‬‬ ‫وذك � � ��ر اخل� �ف� �� ��ش يف ب � �ي� ��ان و�صل‬ ‫"ال�سبيل" ن�سخة ع�ن��ه‪" :‬يف ك��ل يوم‬ ‫يت�ضح ال��وج��ه القبيح لهذا االحتالل‪،‬‬ ‫ف �ق �ب��ل � �ش �ه��ر ن� ��� �ش ��رت � � �ص ��ور ملجندة‬

‫�إ��س��رائ�ي�ل�ي��ة ت�ب�ت���س��م وه ��ي ت�ت���ص��ور مع‬ ‫�أ�سرى خمتطفني مقيدين وتقوم بعمل‬ ‫حركات بوجهها"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪�" :‬إن رق�ص اجلندي على‬ ‫مو�سيقى �شرقية وقيامه بحركات رق�ص‬ ‫�شرقي وحماولة اقرتابه من الأ�سرية‬ ‫ال �ت��ي ك��ان��ت ت ��رت ��دي ح �ج��اب �اً ولبا�ساً‬ ‫ط��وي� ً‬ ‫لا يظهر الطريقة ال�ت��ي يتعامل‬

‫ب�ه��ا اجل �ن��ود م��ع الأ� �س��رى والأ� �س�ي�رات‪،‬‬ ‫وطريقة التعذيب اجل�سدي والنف�سي‬ ‫التي يتبعها هذا اجلي�ش"‪.‬‬ ‫و�أكد �أن دعوات اجلي�ش بفتح حتقيق‬ ‫ه��ي دع ��وات م��ن �أج��ل امت�صا�ص نقمة‬ ‫بع�ض امل��ؤ��س���س��ات‪ ،‬وه��ي ع�ب��ارة ع��ن �إبر‬ ‫خمدر يطلقها من دون �أن يكون هناك‬ ‫�أي نتيجة‪ ،‬فق�ضاء يحكم على �إ�سرائيلي‬

‫الزهـار‪ :‬انتفا�ضة �شعبية م�سلحة على الأبواب‬

‫م�شعل‪ :‬ح�صار غزة انتهى �سيا�سيا و�أخالقيا‬ ‫وما�ضون يف امل�صاحلة الفل�سطينية‬ ‫غزة ‪ -‬دم�شق ‪ -‬حمزة حيمور‬ ‫قال رئي�س املكتب ال�سيا�سي‬ ‫حل ��رك ��ة امل� �ق ��اوم ��ة الإ�سالمية‬ ‫ح � �م� ��ا�� ��س خ � ��ال � ��د م� ��� �ش� �ع ��ل �إن‬ ‫املفاو�ضات املبا�شرة بني ال�سلطة‬ ‫الفل�سطينية و"�إ�سرائيل" جتري‬ ‫لأ��س�ب��اب �أم��ري�ك�ي��ة و�إ�سرائيلية‪،‬‬ ‫وال م�صلحة عربية فل�سطينية‬ ‫منها‪ ،‬م�ضيفا �أن لعبة املفاو�ضات‬ ‫لي�ست لعبة ال�شعب الفل�سطيني؛‬ ‫لأن� � ��ه ي �� �س �ع��ى ل �ت �ح��ري��ر �أر�� �ض ��ه‬ ‫ودح� � ��ر امل �ح �ت��ل م �ن �ه��ا‪ ،‬م� ��ؤك ��دا‬ ‫�أن ال�ف�ل���س�ط�ي�ن�ي�ين ال يهتمون‬ ‫ب��امل �ف��او� �ض��ات ال �ت��ي جت� ��ري بني‬ ‫ال�سلطة واالحتالل‪.‬‬ ‫وخاطب م�شعل خ�لال لقاء‬ ‫�ضم قادة الف�صائل الفل�سطينية‬ ‫يف دم �� �ش��ق �أم� �� ��س‪ ،‬ق �ي��ادة قافلة‬ ‫��ش��ري��ان احل �ي��اة ‪ ،5‬ق��ائ�ل ً�ا‪�" :‬إن‬ ‫الق�ضية التي تعملون من �أجلها‬ ‫وتنا�ضلون يف �سبيلها هي ق�ضية‬ ‫ناجحة ومنت�صرة" م�ضيفاً �أن‬ ‫احل�صار على ق�ط��اع غ��زة انتهى‬ ‫�سيا�سيا و�أخ�لاق�ي��ا‪ ،‬ومل يبق �إال‬ ‫�أن ينتهي عمليا على �أيديكم‪.‬‬ ‫و�أك� � � ��د م �� �ش �ع��ل �أن ق ��واف ��ل‬ ‫ف ��ك احل �� �ص ��ار ع ��ن ق� �ط ��اع غزة‬ ‫ح�ق�ق��ت �أم ��ري ��ن ه��ام�ي�ن؛ الأول‬ ‫ت �ع��زي��ز � �ص �م��ود الأه� � ��ل يف غزة‬ ‫وك ��ل ف�ل���س�ط�ين‪ ،‬وال �ث��اين ك�شف‬ ‫ال �ه �م �ج �ي��ة الإ� �س��رائ �ي �ل �ي��ة على‬ ‫حقيقتها‪ ،‬معترباً �أن معركة ك�سر‬ ‫احل�صار معركة ناحجة ورابحة‪.‬‬ ‫وف �ي �م��ا ي�ت�ع�ل��ق بامل�صاحلة‬ ‫الفل�سطينية‪ ،‬ق��ال م�شعل �إننا‬

‫خالد م�شعل‬

‫م��ا� �ض��ون يف م �� �ش��روع امل�صاحلة‬ ‫و�إن� �ه ��اء االن �ق �� �س��ام الفل�سطيني‬ ‫امل �ف ��رو� ��ض ع�ل�ي�ن��ا م ��ن اخل � ��ارج‪،‬‬ ‫ولي�س �صناعة فل�سطينية‪ ،‬م�ؤكدا‬ ‫�أن حما�س جادة يف �إنهاء االنق�سام‬ ‫وتوحيد ال�صف الفل�سطيني على‬ ‫برنامج ينهي االحتالل‪ ،‬ويوحد‬ ‫كل الف�صائل‪.‬‬ ‫ومت� � � �ن � � ��ى م � �� � �ش � �ع� ��ل ع� �ل ��ى‬ ‫الأوروبيني �أن ي�شكلو ر�أي��ا دوليا‬ ‫يدين "�إ�سرائيل" و�إرهاب الدولة‬ ‫الذي متار�سه‪.‬‬ ‫ويف غزة �أكد القيادي البارز‬ ‫يف ح��رك��ة امل �ق��اوم��ة الإ�سالمية‬ ‫ح� �م ��ا� ��س حم � �م ��ود ال � ��زه � ��ار �أن‬ ‫الأو� � �ض� ��اع امل� �ت� ��أزم ��ة يف ال�ضفة‬ ‫ال �غ ��رب �ي ��ة � �س �ت �ف �ج��ر انتفا�ضة‬

‫�شعبية م�سلحة‪ ،‬م�شرياً �إىل �أن‬ ‫االح �ت�ل�ال الإ� �س��رائ �ي �ل��ي عندما‬ ‫ي�صل �إىل اجلمود ال�سيا�سي يلج�أ‬ ‫�إىل تغيري اخل��ارط��ة ال�سيا�سية‬ ‫بحرب‪ ،‬وهذا �سي�ؤدي �إىل توتر يف‬ ‫املنطقة بكاملها‪.‬‬ ‫وق� ��ال ال ��زه ��ار خ�ل�ال ندوة‬ ‫�سيا�سية حتت عنوان‪" :‬املفاو�ضات‬ ‫الإ��س��رائ�ي�ل�ي��ة الفل�سطينية �إىل‬ ‫�أين؟" نظمها جت�م��ع النقابات‬ ‫املهنية الفل�سطينية بغزة‪�" :‬إن‬ ‫االحتالل ي�سعى لتغيري اخلارطة‬ ‫ال�سيا�سية من خ�لال �شن حرب‬ ‫�إق�ل�ي�م�ي��ة يف امل�ن�ط�ق��ة العربية‪،‬‬ ‫ع �ن��دم��ا ت���ص��ل الأم � ��ور للجمود‬ ‫ال�سيا�سي ويختفي املفاو�ضون‬ ‫وتغيب ال�سلطة وتتوقف م�سرية‬

‫ال�سالم"‪ ،‬الفتاً �إىل �أن التدريبات‬ ‫امل� ��� �س� �ت� �م ��رة ل � � �ق� � ��وات اجل �ي �� ��ش‬ ‫الإ�سرائيلي وتهديداته املتتالية‬ ‫تهيئة لأجواء تلك احلرب‪.‬‬ ‫وم�ضى يقول‪�" :‬إنني �أ�س�أل‬ ‫امل�ف��او��ض�ين ه�ن��ا‪ :‬ع�ل��ى �أي �شيء‬ ‫تفاو�ضون‪ ،‬و�أنتم تعلمون جيدا‬ ‫�أن ‪ %40‬من املياه التي ت�ستهلكها‬ ‫"�إ�سرائيل" قادمة من ال�ضفة‬ ‫الغربية‪� ،‬أي �أنهم لن ي�سلموها‬ ‫لكم مطلقا؟ كما �أنكم حتى الآن‬ ‫مل حت��ددوا امل�ساحة التي �ستقوم‬ ‫عليها ال��دول��ة ال�ت��ي تتفاو�ضون‬ ‫عليها‪ ،‬والتي �ستكون دون مدينة‬ ‫القد�س‪ ،‬مع احتمالية �ضم الكتل‬ ‫اال�ستيطانية ال�ك�برى بال�ضفة‬ ‫�إىل الأرا�ضي املحتلة عام ‪."48‬‬

‫بغرامة مالية مقدارها �أق��ل من �شيكل‬ ‫(رب ��ع دوالر) لقتله فل�سطينياً‪ ،‬كيف‬ ‫�سيحكم على جندي رق�ص �أمام �أ�سري �أو‬ ‫�أ�سرية؟‪.‬‬ ‫وعب اخلف�ش عن �إحباطه من ردة‬ ‫رّ‬ ‫الفعل الر�سمية وغ�ير الر�سمية �أمام‬ ‫مثل ه��ذه الأح ��داث‪ ،‬متهماً امل�ؤ�س�سات‬ ‫احلقوقية بالتق�صري بف�ضح انتهاكات‬ ‫"�إ�سرائيل" بحق الأ�سرى والأ�سريات‪،‬‬ ‫و�أن ح��دث �اً م �ث��ل ه ��ذا احل� ��دث ال يقل‬ ‫عن املناظر الب�شعة التي �شاهدناها يف‬ ‫�سجون العراق‪.‬‬ ‫وط � ��ال � ��ب اخل � �ف � �� ��ش ب� �ن� ��� �ش ��ر ه ��ذا‬ ‫ال�شريط‪ ،‬وك�شف اللثام عن الوجه القذر‬ ‫لالحتالل‪ ،‬ورف��ع ه��ذا الأم��ر للمحاكم‬ ‫ال��دول�ي��ة م��ن �أج��ل ف��ر���ض ع�ق��اب �صارم‬ ‫على "�إ�سرائيل"‪.‬‬ ‫وك� � � � ��ان ن � ��اط � ��ق ب� ��ا� � �س� ��م اجل� �ي� �� ��ش‬ ‫الإ� �س��رائ �ي �ل��ي ق��د ع � َّق��ب ع�ل��ى ال�شريط‬ ‫ق��ائ�ل�ا‪" :‬يف �أع� �ق ��اب ال �ت��وج �ه��ات التي‬ ‫و�صلتنا‪ ،‬وبعد فح�ص حمتوى ال�شريط‬ ‫واالطالع عليه‪ ،‬قررت النيابة الع�سكرية‬ ‫الإ� �س��رائ �ي �ل �ي��ة ف �ت��ح ال�ت�ح�ق�ي��ق يف هذه‬ ‫الق�ضية"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪" :‬النيابة العامة لن ت�سكت‬ ‫على مثل ه��ذه اخل��روق��ات‪ ،‬حيث ن�ؤكد‬ ‫�سعينا للك�شف عن احلقيقة‪ ،‬واجتثاث‬ ‫هذه الظاهرة"‪.‬‬

‫�أبو مرزوق‪ :‬اللقاء القادم مع فتح‬ ‫يحدد م�سار امل�صاحلة‬ ‫دم�شق ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ع��د نائب رئي�س املكتب ال�سيا�سي حلركة املقاومة الإ�سالمية‬ ‫(حما�س) مو�سى �أبو مرزوق �أن نتائج اللقاء املزمع عقده يف ‪ 20‬من‬ ‫ال�شهر اجلاري مع حركة فتح يف دم�شق �سيحدد م�سار امل�صاحلة‪.‬‬ ‫و�أو��ض��ح �أب��و م��رزوق يف ت�صريح له �أم�س الثالثاء �أن��ه �إذا كانت‬ ‫خمرجات هذا االجتماع متوافقا عليها وجيدة‪ ،‬ف�ستفتح باب امل�صاحلة‬ ‫والتوقيع على الورقة امل�صرية‪" ،‬و�إذا مل تكن خمرجاته �إيجابية ف�إن‬ ‫الأمور �ستعود �إىل �سابقها"‪ ،‬مبي ًنا �أن التفا�ؤل حول م�ستقبل امل�صاحلة‬ ‫جيد‪ ،‬وهو �أف�ضل من الت�شا�ؤم‪.‬‬ ‫وقال �أبو مرزوق‪" :‬لدينا ت�صور يف امللف الأمني‪ ،‬ولكن املخت�صني‬ ‫�سيتحاورون حوله على قاعدة �أ�سا�سية‪ ،‬وهي �أن �أي توافق ال بد �أن‬ ‫ي�شمل ال�ضفة الغربية وقطاع غزة‪ ،‬وكل ما �سيجري على الأر�ض يتم‬ ‫بالتوافق‪ ،‬مبا يف ذلك اللجان امل�شرتكة"‪.‬‬ ‫و� �ش��دد ع �ل��ى �أن ك��ل امل�ع�ت�ق�ل�ين يف � �س �ج��ون الأج� �ه ��زة الأمنية‬ ‫الفل�سطينية بال�ضفة ال بد �أن يفرج عنهم‪ ،‬مع بدء تنفيذ امل�صاحلة‬ ‫كخطوة �أوىل‪ ،‬بحيث ال يبقى �أحد فيها‪.‬‬ ‫ولفت �إىل �أنه �سيعلن عن �أ�سماء رئا�سة وفدي حما�س وفتح للقاء‬ ‫القادم يف حينه‪ .‬وكان وفدان من حركتي حما�س وفتح قد التقيا يف‬ ‫دم�شق قبل ع�شرة �أيام للتباحث يف ملفات امل�صاحلة‪ ،‬و�أ�شارت م�صادر‬ ‫احلركتني حينها �إىل �أن اللقاء متخ�ض عنه االتفاق على ثالثة من‬ ‫امللفات العالقة‪.‬‬

‫االحتالل ميدد حظر‬ ‫زيارة �سعدات ثالثة �أ�شهر‬

‫رام اهلل‪ -‬وكاالت‬ ‫مددت �إدارة ال�سجون الإ�سرائيلية قرار حظر زيارة الأمني العام‬ ‫للجبهة ال�شعبية �أحمد �سعدات قبل انتهاء ف�ترة املنع ال�سابق ملدة‬ ‫ثالثة �أ�شهر �إ�ضافية‪.‬‬ ‫و�أفادت رئي�سة حملة الت�ضامن مع �سعدات وزوجته عبلة �سعدات‬ ‫�أن �سلطات االحتالل توا�صل ا�ستخدام كافة الأ�ساليب التي تهدف‬ ‫للت�ضييق على الأم�ين العام للجبهة‪ ،‬ال��ذي يق�ضي حكما بال�سجن‬ ‫الفعلي ملدة ‪ 30‬عا ًما‪ .‬و�صدر قرار بعزل �سعدات ومنعه من الزيارات‬ ‫يف وق��ت واح��د يف ‪ ،2009-3-8‬ورغ��م اال�ستئناف واالحتجاج توا�صل‬ ‫املحاكم اال�سرائيلية جتديد العزل واملنع وفق قرار املخابرات‪.‬‬ ‫على نف�س ال�صعيد‪ ،‬تطلق حملة الت�ضامن مع �أحمد �سعدات‬ ‫ورفاقه الثالثاء �أو�سع حملة وطنية و�شعبية للمطالبة بوقف املوت‬ ‫البطيء للمعزولني يف مدافن الأحياء يف العزل االن�ف��رادي يف عدة‬ ‫�سجون‪.‬‬

‫�أم الأ�سري «�سمري» مل تر ابنها منذ ‪ 16‬عامًا‪ ..‬والأمـل «�شاليط»‬ ‫غزة ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫خ �ل��ف ق �� �ض �ب��ان ح��دي��دي��ة ي �ق �ط��ن الأ� �س�ي�ر‬ ‫"�سمري مرجتى" منذ �ستة ع�شر عاماً متقلباً‬ ‫ع�ل��ى ج�م��ر اللهفة والت��رق��ب‪ ،‬ون�ي�ران ��ش��وق مل‬ ‫تخمدها حالوة اللقاء‪ُ � ..‬‬ ‫أ�سالك و�شوك تف�صله‬ ‫ع��ن وال��دت��ه ال�ت��ي مل يلفح وج�ه�ه��ا‪ ،‬ومل ي�شتم‬ ‫رائحتها منذ اعتقاله‪ ..‬وا�ضعاً كفه على حزنه‪،‬‬ ‫وم��واري �اً دم��وع��ه يف حم ��راب ل��وع�ت��ه‪ ،‬وبخيوط‬ ‫احل �ن�ين ي�ح�ي��ك ع�ل��ى �شفتيه‪�" :‬أحن �إىل خبز‬ ‫�أمي‪ ..‬وقهوة �أمي‪ ..‬ومل�سة �أمي"‪.‬‬ ‫ٌ‬ ‫تاريخ حمفور بنكهة‬ ‫‪ 29‬ت�شرين �أول ‪1993‬‬ ‫ال��وج��ع يف ذاك ��رة وال ��دة الأ� �س�ير م��رجت��ى؛ ففي‬ ‫ليل ٍة خريفية‪ ،‬وبعد �أن احت�ست �آخر فنجان قهوة‬ ‫ب�صحبته‪ ،‬وط�ب�ع��ت ع�ل��ى جبينه ق�ب�ل��ة الر�ضا‪،‬‬ ‫اقتحمت ق ��وات الإح �ت�ل�ال الإ��س��رائ�ي�ل��ي املنزل‪،‬‬ ‫وق��ام��ت بتع�صيب عينيه واق�ت�ي��اده �إىل غياهب‬ ‫وحكم عليه بـ"ع�شرين عاماً"‪.‬‬ ‫ال�سجون‪ُ ،‬‬ ‫وم��ع ك�ثرة الأح��ادي��ث عن رج��وع املفاو�ضات‬ ‫ل�صفقة اجل�ن��دي الإ��س��رائ�ي�ل��ي الأ� �س�ير "جلعاد‬ ‫�شاليط" وق ��ف م��رجت��ى ووال ��دت ��ه ع�ل��ى قارعة‬ ‫احل �ل��م‪ ،‬وت�ف��ا��ص�ي��ل احل �ي��اة ب � ��د�أت ت�ه�ط��ل على‬ ‫�أرواح�ه��م‪ ،‬متمنني �أن ينعموا باللقاء بعد فراقٍ‬ ‫دام �سنواتٍ طواال‪.‬‬ ‫"�أم �سمري مرجتى" عجو ٌز �سبعينية ر�سم‬

‫ال �ف��راق على وجهها حكاية ال��وج��ع‪ ،‬وغ��ر���س يف‬ ‫ج�سدها الكثري من الأمرا�ض والأ�سقام‪ ..‬كانت‬ ‫جت�ل����س يف غ��رف � ٍة م �ت��وا� �ض �ع��ة‪ ،‬وال ت �ق��وى على‬ ‫احلراك‪ ،‬تقلب ب�صرها مين ًة وي�سرى جتاه �صورة‬ ‫ولدها الأ��س�ير‪ ..‬وتدعو اهلل ب��أن ميدها بالعمر‬ ‫لتالم�س كفيه وحتظى بلقائه‪.‬‬ ‫بنربات �أنهكها ال�شوق قالت لـ"ال�سبيل"‪:‬‬ ‫"منذ �ستة ع�شر عاماً �أتنف�س الأمل والغياب‪..‬‬ ‫و�أق �ت ��ات ف �ت��ات ال�ف�ق��د وال �� �ص�بر‪� ..‬أخ� ��ذوه عنوة‬ ‫من بني �أح�ضاين‪ ،‬ومل �أ�ستطع زيارته ولو مر ًة‬ ‫واحدة‪ ..‬فالأمرا�ض نخرت يف ج�سدي‪ ،‬وال �أحتمل‬ ‫م�شقة ال�سفر"‪ ،‬وب��دم��و ٍع ف��ا��ض��ت م��ن عينيها‬ ‫ا�ستدركت‪" :‬حلمي الوحيد �أن �أحت�ضنه و�أ�شتم‬ ‫رائحته قبل �أن �أم��وت و�أرح��ل عن الدنيا‪ ..‬وكلي‬ ‫�أمل �أن يخرج �ضمن �صفقة "�شاليط"‪ ،‬فرمبا ال‬ ‫�أعي�ش حتى ينهي حمكومتيه‪ ،‬فال�سنوات مت�شي‬ ‫ببطء �شديد‪ ،‬و�صحتي تتدهور ب�سرعة"‪.‬‬ ‫ن�ظ��رت �إىل ��ص��ورت��ه ط��وي� ً‬ ‫لا وب���ص��وت الأمل‬ ‫هم�ست‪" :‬زوجي م��ات‪ ،‬وطيف �سمري يلوح بني‬ ‫عينيه‪ ،‬وا�سمه يرتدد على �شفتيه‪ ..‬كانت �أق�صى‬ ‫�أمنياته �أن يودعه ويحفه بالر�ضا قبل �أن يلفظ‬ ‫�أنفا�سه الأخرية‪ ..‬ولكن الأقدار �أُغلقت �صفحته‬ ‫ب�سرعة ورحل‪."..‬‬ ‫وب�ين الفينة والأخ��رى يفقد �أح��د الأ�سرى‬ ‫الفل�سطينيني �آبائهم و�أمهاتهم �أو �أحد ذويهم؛‬

‫املحرومني من ر�ؤيتهم منذ �سنواتٍ عديدة‪ ،‬حيث‬ ‫تختطفهم �أنياب املوت‪ ،‬وقد فرقت بينهم ق�ضبان‬ ‫الزنازين الإ�سرائيلية‪.‬‬ ‫�سنوات قا�سية‬ ‫"ن�سرين مرجتى" زوجة الأ�سري "�سمري"‬ ‫تنتظر حلظة خروجه على �أحر من اجلمر منذ‬ ‫�ستة ع�شر عاماَ‪ ،‬فقد اعتقل زوجها ومل مي�ض‬ ‫على زفافهما �سوى ثالثة �أ�شهر‪.‬‬ ‫ب�صوتٍ‬ ‫مالئكي حزين قالت لـ"ال�سبيل"‪:‬‬ ‫ٍ‬ ‫"انتظرته كل هذه ال�سنوات الطوال‪ ،‬وم�ستعدة‬ ‫لالنتظار �أكرث و�أكرث‪ ..‬ولكن الأعوام متر بطيئة‬ ‫وقا�سية جداً‪ ،‬وبراكني من احلنني تكرب يف قلبي‬ ‫يوماً بعد يوم"‪.‬‬ ‫وب � �ح � ٍ‬ ‫�روف ت�ق�ط��ر � �ص�ب ً�را ت �ق��ول ن�سرين‪:‬‬ ‫"رغم اعتقاله بعد زواج ث�لاث��ة �أ�شهر فقط‪،‬‬ ‫عاهدت نف�سي على الوفاء لرجلٍ حمل الق�ضية‬ ‫وهم الوطن و�ضحى ب�سنوات عمره و�شبابه‪،"..‬‬ ‫وا�ستدركت‪" :‬مرت الأع��وام ال�ستة ع�شر ثقيلة‬ ‫ك�ج�ب��ل وب�ط�ئ�ي��ه ك���س�ل�ح�ف��اة‪ ..‬ال �ي��وم ب ��أل��ف عا ٍم‬ ‫وي��زي��د‪ ،‬لكن اهلل ك��ان �سندي‪ ،‬و�أف ��رغ على قلبي‬ ‫ال�صرب لأحتمل‪ ،‬كما �أن حبي لزوجي �أعطاين‬ ‫الوقود لأوا�صل امل�شوار"‪.‬‬ ‫وم�ضت تقول‪" :‬بعد احلكم عليه بع�شرين‬ ‫ع ��ام �اً وق� � ��راري ان �ت �ظ ��اره‪ُ ،‬خ �� �ض��ت ال �ك �ث�ير من‬ ‫التحديات وامل�ع��ارك مع الأه��ل والأق ��ارب‪ ..‬فقد‬

‫كانوا م�ستنكرين على �شابة مل تتجاوز الت�سعة‬ ‫ع�شر ربيعاً �أن تنتظر كل هذه ال�سنني‪ ،‬وتعي�ش‬ ‫على بقية �أمل"‪.‬‬ ‫وذك ��رت �إح���ص��ائ�ي��ة ل ��وزارة � �ش ��ؤون الأ�سرى‬ ‫وامل�ح��رري��ن �أن ع��دد الأ� �س��رى امل�ت��زوج�ين الذين‬ ‫يقبعون خلف ق�ضبان املوت الإ�سرائيلي يف ازدياد‪،‬‬ ‫ريا‪� ،‬أي بن�سبة ‪%25.1‬‬ ‫حيث بلغ عددهم ‪� 2535‬أ�س ً‬ ‫من �إجمايل عدد الأ�سرى‪.‬‬ ‫وت��اب�ع��ت‪" :‬كلما م��رت الأع� ��وام زاد �إمياين‬ ‫ويقيني ب�أين اتخذت القرار ال�صائب وال�سليم‪..‬‬ ‫ومت�سكي بزوجي و�إ�صراري عليه‬ ‫و ُكرب التحدي ُ‬ ‫حتى �آخر رمق يف عمري‪ ..‬وها �أنا �أحت�سب �أجري‬ ‫عند اهلل‪."..‬‬ ‫وبابت�سام ٍة �شاردة �أردف��ت‪" :‬خالل ال�سنوات‬ ‫املا�ضية كنت �أقوم بزيارته على ال��دوام‪ ،‬و�أ�ستمد‬ ‫�صربي م��ن قوته و��ص�م��وده‪ ..‬ولكن منذ �أربعة‬ ‫�أعوام و�أكرث‪ ،‬ب�سبب التعنت والبط�ش الإ�سرائيلي‬ ‫مل �أنعم بزيارته ومل �ألتق به"‪.‬‬ ‫الأ� �س�ي�ر "�سمري مرجتى" ل�ي����س الوحيد‬ ‫املحروم من زيارة الأهل له بحجة املنع الأمني‪،‬‬ ‫ب��ل ه�ن��اك �أك�ث�ر م��ن ‪� 920‬أ� �س�يرا م��ن ق�ط��اع غزة‬ ‫حم��روم�ين م��ن ال��زي��ارة بعد اخ�ت�ط��اف ف�صائل‬ ‫املقاومة للجندي الإ�سرائيلي "جلعاد �شاليط"‬ ‫يف ‪ 26‬حزيران ‪.2006‬‬


‫�ش�ؤون عربية ودولية‬

‫االربعاء (‪ )6‬ت�شرين الأول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )17‬العدد (‪)1375‬‬

‫م�ؤ�شرات �إيجابية من ال�سلطات امل�صرية لدخول القافلة‬

‫غاالوي ينا�شد مبارك ال�سماح بدخول «�شريان احلياة ‪� »5‬إىل غزة‬ ‫دم�شق‪ -‬حمزة حيمور‬ ‫ق ��ال رئ�ي����س ق��اف�ل��ة ��ش��ري��ان احلياة‬ ‫الأردن� �ي ��ة ع�ب��د ال�ف�ت��اح ال�ك�ي�لاين عقب‬ ‫ل �ق��ائ��ه م��ع وف ��د م��ن ال �ق��اف �ل��ة ال�سفري‬ ‫امل���ص��ري يف دم���ش��ق �إن ه�ن��اك م�ؤ�شرات‬ ‫�إي�ج��اب�ي��ة الن �ط�لاق ال�ق��اف�ل��ة �إىل قطاع‬ ‫غزة‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف الكيالين �أن اجلانب امل�صري‬ ‫طلب من قادة القافلة تزويدهم بقوائم‬ ‫تت�ضمن �أ�سماء امل�شاركني‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل‬ ‫امل�ساعدات وماهيتها‪ ،‬وتاريخ االنطالق‪،‬‬ ‫ومدة املكوث يف القطاع‪.‬‬ ‫وتوقع الكيالين �أن يتم ال��رد على‬ ‫ال �ق��وائ��م خ �ل�ال ال �ي��وم�ي�ن القادمني‪،‬‬ ‫م���ش�يرا �إىل �أن� ��ه مت ت��زوي��د ال�سلطات‬ ‫امل�صرية بغالبية القوائم‪.‬‬ ‫من جهته؛ نا�شد قائد قافلة �شريان‬ ‫احلياة ‪ 5‬جورج غاالوي الرئي�س امل�صري‬ ‫ح�سني م �ب��ارك ب��ال���س�م��اح للقافلة وله‬ ‫�شخ�صيا بالدخول �إىل قطاع غ��زة عرب‬ ‫ميناء العري�ش امل�صري‪.‬‬ ‫و�أبدى غاالوي ا�ستعداده للت�ضحية‬ ‫ب� �ع ��دم م ��راف� �ق ��ة ال �ق ��اف �ل ��ة �إىل قطاع‬ ‫غ��زة يف ح��ال ك��ان ع��ائ�ق��ا �أم ��ام موافقة‬ ‫ال�سلطات امل�صرية على دخول امل�شاركني‬ ‫وامل�ساعدات �إىل القطاع‪.‬‬ ‫و�أعلنت �إدارة القافلة خالل م�ؤمتر‬ ‫�صحفي عقدته �أم�س يف فندق �صحارى‬ ‫بدم�شق عن حتديد يوم اجلمعة املقبل‬ ‫ك�م��وع��د اف�ترا� �ض��ي ون �ظ��ري النطالق‬ ‫القافلة يف ح��ال �أث �م��رت امل�ح��ادث��ات مع‬

‫غاالوي خالل امل�ؤمتر ال�صحفي �أم�س يف دم�شق‬

‫ال�سفارة امل�صرية عن نتائج �إيجابية‪.‬‬ ‫ووج� ��ه غ � ��االوي ح��دي �ث��ه للرئي�س‬ ‫امل�صري قائال‪�" :‬إن م�صر لي�ست عدوتنا‪،‬‬ ‫وعدونا هي دولة االحتالل الإ�سرائيلي‪،‬‬ ‫ون��ري��د �أن ن��رك��ز اه �ت �م��ام ال �ع��امل على‬ ‫اجلرائم الإ�سرائيلية"‪.‬‬ ‫وقال �إنه �سيكون حزينا يف حال مل‬ ‫ي�سمح له مبرافقة القافلة ووداع�ه��ا يف‬ ‫الالذقية‪ ،‬وب�أنه �سيكون حزينا لإبعاده‬ ‫عن فل�سطني التي قال �إنه عمل لأجلها‬ ‫‪ 35‬عاما‪ ،‬م�شددا على �أنها �ستبقى يف قلبه‬ ‫وعيونه‪ .‬و�أ�ضاف �أنه يف حال �سمح للقافلة‬ ‫بالتوجه بحرا �إىل ميناء الالذقية‪ ،‬ف�إنه‬

‫�سيتم �إي�ق��اف ال�سفينة يف املنطقة التي‬ ‫وق ��ع ف�ي�ه��ا ال �ه �ج��وم الإ� �س��رائ �ي �ل��ي على‬ ‫�أ�سطول احلرية‪ ،‬و�إلقاء �أكاليل الزهور‬ ‫�إكراما لأرواح ال�شهداء الأتراك الت�سعة‬ ‫الذين ارتقوا يف الهجوم‪.‬‬ ‫و�أك ��د �أن اجل��رمي��ة ال�ت��ي ارتكبتها‬ ‫"�إ�سرائيل" �ضد �أ��س�ط��ول احل��ري��ة مل‬ ‫ت��ؤتِ ثمارها‪ ،‬بل على العك�س من ذلك‪،‬‬ ‫فقد ازداد عدد املت�ضامنني واملتعاطفني‬ ‫مع املحا�صرين يف قطاع غزة‪.‬‬ ‫وق � ��ال �إن� �ن ��ا ل ��ن ن�ت��رك �أه � ��ل غزة‬ ‫وحدهم‪ ،‬و�إن م�ساندتهم واجب على كل‬ ‫ع��رب��ي وم�سلم وح��ر يف ال �ع��امل‪ ،‬م�شريا‬

‫(عد�سة ال�سبيل)‬

‫�إىل �أن �أه��ل ق�ط��اع غ��زة لي�سوا بحاجة‬ ‫مل���س��اع��دات القافلة ال�ت��ي تعد نقطة يف‬ ‫بحر غزة‪ ،‬و�إنهم بحاجة لرفع احل�صار‪.‬‬ ‫ب ��دوره‪ ،‬ق��ال رئي�س ال��وف��د الأردين‬ ‫ع �ب ��د ال� �ف� �ت ��اح ال� �ك� �ي�ل�اين �إن ال �ه ��دف‬ ‫م��ن ال�ق��اف�ل��ة ل�ي����س �إي �� �ص��ال امل�ساعدات‬ ‫الإن�سانية‪ ،‬و�إمنا ك�سر احل�صار عن قطاع‬ ‫غزة‪.‬‬ ‫وبني الكيالين �أن القافلة الأردنية‬ ‫ح �� �ص �ل��ت ع �ل��ى م ��واف� �ق ��ة م �� �س �ب �ق��ة من‬ ‫ال�سلطات امل�صرية بالدخول �إىل ميناء‬ ‫العري�ش‪ ،‬م�ضيفا �أن امل�شاركني فيها يبلغ‬ ‫عددهم ‪� 110‬أع�ضاء‪.‬‬

‫من جهته �أك��د نائب رئي�س اللجنة‬ ‫الدولية لك�سر احل�صار عن غزة حممد‬ ‫�صواحلة �أن القافلة تعد تعبريا حقيقيا‬ ‫لك�سر احل�صار عن غزة‪.‬‬ ‫واع� �ت�ب�ر � �ص��واحل��ة �أن التعاطف‬ ‫الدويل مع قطاع غزة يزادا ب�شكل كبري‪،‬‬ ‫راج �ي��ا م��ن م���ص��ر �أن ي�ك��ون��وا ع��ون��ا ملن‬ ‫يريد ك�سر احل���ص��ار‪ ،‬و�أال يكونوا عونا‬ ‫لالحتالل الإ�سرائيلي يف ح�صار قطاع‬ ‫غزة‪.‬‬ ‫ال� �ن ��اط ��ق ب ��ا�� �س ��م ال� �ق ��اف� �ل ��ة زاه� ��ر‬ ‫البرياوي قال �إن املوعد املحدد النطالق‬ ‫القافلة يوم اجلمعة القادم ما مل يحدث‬ ‫�أي ط��ارئ‪ ،‬مبينا �أن القافلة ت�ضم ‪380‬‬ ‫مت�ضامنا‪ ،‬م��ن ‪ 35‬دول ��ة‪ ،‬و‪� 144‬سيارة‬ ‫تنقل امل���س��اع��دات الإن���س��ان�ي��ة ال�ت��ي تبلغ‬ ‫قيمتها ثالثة ماليني دوالر‪.‬‬ ‫ال�ب�يراوي اعترب �أن ه��دف القافلة‬ ‫امل���س��اه�م��ة يف ك���س��ر احل �� �ص��ار ع��ن غزة‪،‬‬ ‫وتقدمي امل�ساعدات الطبية واخلدماتية‬ ‫التي يحتاجها القطاع‪.‬‬ ‫�إىل ذل ��ك؛ ال�ت�ق��ى وف ��د م��ن قافلة‬ ‫��ش��ري��ان احل�ي��اة ‪ 5‬م��ع الأم�ي�ن ال ُق ْطري‬ ‫امل�ساعد حلزب البعث العربي اال�شرتاكي‬ ‫حم �م��د � �س �ع �ي��د ب �خ �ي �ت��ان‪ ،‬ال � ��ذي رحب‬ ‫بالأع�ضاء امل�شاركني يف القافلة‪ ،‬متمنيا‬ ‫�أن ي�صلوا بال�سالمة �إىل قطاع غزة‪.‬‬ ‫و�أب� ��دى ب�خ�ي�ت��ان �أ� �س �ف��ه؛ لأن قائد‬ ‫القافلة جورج غاالوي لن يكمل امل�شوار‬ ‫م��ع ال�ق��اف�ل��ة‪ ،‬م��رح�ب��ا ببقائه يف �سوريا‬ ‫منا�ضال مع رفقاه املنا�ضلني‪ ،‬م�ؤكدا �أن‬ ‫احل�صار ومن �صنعه �سيزوالن‪.‬‬

‫احلريري «ي�أ�سف» ل�صدور مذكرات توقيف يف حق مقربني منه‬

‫الق�ضاء ال�سوري ي�ستدعي ال�ضباط الأربعة اللبنانيني‬ ‫لال�ستماع لإقوالهم يف ملف «�شهود الزور»‬ ‫دم�شق‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ا��س�ت��دع��ى ال�ق���ض��اء ال�ع���س�ك��ري ال���س��وري ام�س‬ ‫الثالثاء ال�ضباط اللبنانيني االربعة الذين اعتقلوا‬ ‫م��ن ‪ 2005‬اىل ‪ 2009‬يف اط��ار التحقيق يف اغتيال‬ ‫رئي�س ال ��وزراء اللبناين اال�سبق رفيق احلريري‪،‬‬ ‫لال�ستماع اىل اق��وال�ه��م ك�شهود ح��ق ع��ام يف ملف‬ ‫"�شاهدي الزور" ال�سوري حممد زهري ال�صديق‬ ‫واالعالمي اللبناين فار�س خ�شان‪.‬‬ ‫و�أ�� �ص ��در ق��ا��ض��ي ال�ت�ح�ق�ي��ق ال�ع���س�ك��ري االول‬ ‫بدم�شق امل�ست�شار عبد الرزاق احلم�صي قرارا يق�ضي‬ ‫"بدعوة ال�ضباط اللبنانيني االربعة ك�شهود حق‬ ‫عام ل�سماع اقوالهم وتدوينها يف امللف التحقيقي‬ ‫رق��م ‪ 424‬املالحق مبوجبه كل من �شاهدي الزور‬ ‫ال�سوري حممد زهري ال�صديق واالعالمي اللبناين‬ ‫فار�س خ�شان"‪.‬‬ ‫وال���ض�ب��اط االرب �ع��ة ه��م امل��دي��ر ال �ع��ام ال�سابق‬ ‫جلهاز االم��ن ال�ع��ام ال�ل��واء جميل ال�سيد‪ ،‬واملدير‬ ‫ال���س��اب��ق ل�ل�م�خ��اب��رات يف اجل�ي����ش ال�ل�ب�ن��اين اللواء‬ ‫رمي��ون ع��ازار وامل��دي��ر ال�ع��ام ال�سابق ل�ق��وى االمن‬ ‫الداخلي اللواء علي احلاج والقائد ال�سابق للحر�س‬ ‫اجلمهوري العميد م�صطفى حمدان‪.‬‬ ‫وك��ان ال�صديق ق��ال يف اف��ادة للجنة التحقيق‬ ‫الدولية التي ان�شئت للتحقيق يف اغتيال احلريري‪،‬‬ ‫انه �شارك‪ ،‬ب�صفته عن�صرا يف جهاز امني �سوري‪ ،‬يف‬ ‫اجتماعات خططت ملقتل رئي�س ال��وزراء اللبناين‬ ‫اال�سبق الذي ق�ضى يف تفجري �شاحنة مفخخة يف‬ ‫بريوت يف ‪� 14‬شباط ‪.2005‬‬

‫مل�صق لرئي�س قوى الأمن الداخلي اللبناين العميد �أ�شرف ريفي وهو من ابرز املطلوبني للق�ضاء ال�سوري (ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫وحتدث ال�صديق عن تورط �ضباط وم�س�ؤولني‬ ‫�سوريني ولبنانيني يف اجلرمية‪ ،‬االمر الذي يقول‬ ‫ال�ضباط االربعة انه كان من اال�سباب التي دفعت‬ ‫جلنة التحقيق الدولية اىل توجيه ا�صابع االتهام‬ ‫اىل م �� �س ��ؤول�ين ام �ن �ي�ين � �س��وري�ين ول �ب �ن��ان �ي�ين يف‬ ‫تقريرها االول‪.‬‬ ‫وا�شار قرار قا�ضي التحقيق الع�سكري اىل ان‬ ‫دع��وة ال�ضباط االرب�ع��ة ��ص��درت "ملا ميلكونه من‬ ‫معلومات تف�صيلية دقيقة تفيد التحقيق"‪.‬‬ ‫وكان النائب العام الع�سكري دعا اىل حتريك‬ ‫دعوى احلق العام بحق "�شاهدي الزور" اثر تقدم‬

‫امل �ح��ام��ي ح���س��ام ال��دي��ن ح�ب����ش ب��دع��وى مواجهة‬ ‫ال���ش��اه��دي��ن ال �ل��ذي��ن "ت�سببا يف ت�ه�م��ة � �س��وري��ا يف‬ ‫ج��رمي��ة اغ�ت�ي��ال رئي�س ال� ��وزراء اللبناين اال�سبق‬ ‫رفيق احلريري" بح�سب املذكرة‪.‬‬ ‫وك ��ان ��س�ع��د احل��ري��ري �أع� ��رب ع��ن "الأ�سف"‬ ‫ال�صدار الق�ضاء ال�سوري مذكرات توقيف يف حق‬ ‫م�ق��رب�ين م�ن��ه اال ان��ه دع��ا اىل "عدم الت�صعيد"‪،‬‬ ‫جم��ددا يف الوقت نف�سه مت�سكه باملحكمة الدولية‬ ‫التي تنظر يف اغتيال والده رفيق احلريري‪.‬‬ ‫ونقل وزير االعالم طارق مرتي عن احلريري‬ ‫انه اكد خالل جل�سة ملجل�س الوزراء م�ساء االثنني‬

‫"ا�سفه ل�صدور مذكرات التوقيف وانه كان يتمنى‬ ‫ان يحول تطور العالقات بني لبنان و�سوريا دون‬ ‫حدوث ما حدث"‪.‬‬ ‫و�أ� �ص��در ال�ق���ض��اء ال �� �س��وري م��ذك��رات توقيف‬ ‫يف حق لبنانيني وع��رب واج��ان��ب بينهم �سيا�سيون‬ ‫وامنيون وق�ضاة واعالميون مقربون من رئي�س‬ ‫احلكومة ادعى عليهم املدير العام ال�سابق لالمن‬ ‫العام اللبناين جميل ال�سيد قبل �سنة متهما اياهم‬ ‫ب��ال �ت��ورط يف "فربكة � �ش �ه��ادات زور" ي �ق��ول انها‬ ‫ت�سببت ب�سجنه ملدة ارب��ع �سنوات يف ق�ضية اغتيال‬ ‫رئي�س الوزراء اال�سبق رفيق احلريري‪.‬‬ ‫وع �ل��ق رئ�ي����س اجل�م�ه��وري��ة ال�ل�ب�ن��ان�ي��ة مي�شال‬ ‫�سليمان ع�ل��ى امل��ذك��رات ال���س��وري��ة ق��ائ�لا "نتمنى‬ ‫اال ت�صدر ه��ذه امل��ذك��رات بحق �شخ�صيات لبنانية‬ ‫�سيا�سية وق�ضائية وامنية واعالمية‪ ،‬ال �سيما واننا‬ ‫احلنا ق�ضية �شهود الزور اىل وزير العدل الذي �أعد‬ ‫تقريرا �سوف يدر�س يف جمل�س الوزراء"‪.‬‬ ‫ور�أى ان "امل�س�ألة قانونية وت�ستحق متابعة‬ ‫ق���ض��ائ�ي��ة وغ�ي�ر �سيا�سية وم ��ن خ�ل�ال الوزارتني‬ ‫املخت�صتني (‪ )...‬ولكن يجب ان جتري املتابعة دون‬ ‫التعر�ض للعالقات املميزة مع �سوريا"‪.‬‬ ‫وق��د �أعلن وزي��ر االع�لام ان احلكومة "قررت‬ ‫تكليف وزير العدل ابراهيم جنار متابعة الق�ضية‬ ‫مع نظريه ال�سوري بظل احرتام اال�صول القانونية‬ ‫ومبا يحقق العدالة وال�سيادة الوطنية"‪.‬‬ ‫و�أكد جمل�س الوزراء يف الوقت نف�سه "احلر�ص‬ ‫على تعزيز العالقات اللبنانية ال�سورية"‪.‬‬

‫مركز ملعاجلة اجلنود الأمريكيني املحتلني امل�صابني بالإجهاد يف العراق‬ ‫الب�صرة‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫داخ��ل قاعات طليت جدرانها بلون ال�سماء‬ ‫يجل�س اح��د رج��ال ال��دي��ن واخ�صائي بالتغذية‬ ‫بجوار مقاعد للتدليك بانتظار جنود القاعدة‬ ‫االم�ي�رك� �ي ��ة امل �ح �ت �ل��ة يف ج� �ن ��وب ال � �ع� ��راق‪ ،‬انه‬ ‫ع��امل خ��ا���ص ي�ع��زز ط��اق��ة امل�ث��اب��رة وي�شكل رمزا‬ ‫ل�لا��س�ترات�ي�ج�ي��ة اجل��دي��دة مب��واج�ه��ة االجهاد‬ ‫الذي ي�صيب البع�ض‪.‬‬ ‫وي�شري تقرير �أع��ده �سالح ال�بر االمريكي‬ ‫يف متوز من ‪� 350‬صفحة اىل مالحظات مقلقة‬ ‫ح��ول ال�صحة النف�سية لعام ‪ 2008‬اىل �أن ‪%13‬‬ ‫م��ن اجل�ن��ود ع��ان��وا م��ن ع��وار���ض �إج �ه��اد م��ا بعد‬ ‫ال�صدمة واىل ارتفاع معدالت االنتحار منذ عام‬ ‫‪ 2008‬اك�ثر من املعدل الوطني‪ ،‬باال�ضافة اىل‬ ‫زيادة الو�صفات الطبية امل�ضادة لالكتئاب ب�شكل‬ ‫كبري بني عام ‪ 2005‬و‪.2008‬‬ ‫وفتح جي�ش االحتالل االمريكي بعد �سبعة‬ ‫اع��وام ون�صف من اجتياح العراق‪ ،‬مركزين من‬ ‫هذا النوع احدهما يف قاعدة الب�صرة‪ ،‬حيث مقر‬ ‫القوات االمريكية املحتلة التي تتوىل م�س�ؤولية‬ ‫ت�سع حمافظات جنوبية‪.‬‬ ‫وق� ��ال ال �ك��ول��ون �ي��ل يف االح �ت �ي��اط بولبايل‬ ‫�سوباراو (‪ 59‬عاما) وهو طبيب نف�ساين "لدينا‬ ‫جميعا القدرة املثابرة وهي طاقة تعيد التوازن‬ ‫بعد التعر�ض لالجهاد"‪.‬‬ ‫وا�ضاف �سوباراو الذي خدم يف الكويت عام‬ ‫‪ ،2002‬وي���ش��ارك للمرة اخلام�سة يف انت�شار يف‬

‫مناطق النزاع‪" ،‬لكن يتوجب احيانا زيادة هذه‬ ‫القدرات خالل االزمات"‪.‬‬ ‫وتعمل ه��ذه امل��راك��ز ال�صحية ‪� 24‬ساعة يف‬ ‫اليوم‪ ،‬ال�ستقبال اجلنود للم�ساعدة على اعادة‬ ‫تن�شيط قدراتهم البدنية والنف�سية واالجتماعية‬ ‫والروحية والعاطفية‪.‬‬ ‫وقال ال�سرجنت ميجور براين بارين من�سق‬ ‫الربنامج‪ ،‬ان "هذا املكان لي�س خم�ص�صا لتقدمي‬ ‫ال �ع�لاج‪ .‬ن�ساعد اجل�ن��ود على تعزيز طاقاتهم‬ ‫املعر�ضة للوهن"‪.‬‬ ‫وا� �ش��ار ب��اري��ن اىل ام�ك��ان�ي��ة ات �ب��اع اجلنود‬ ‫املحتلني برناجما غذائيا او االقالع عن التدخني‬ ‫والتعرف على عوار�ض االجهاد او اجللو�س على‬ ‫انفراد لالت�صال باقاربهم عرب االنرتنت او اتباع‬ ‫ب��رن��ام��ج لياقة بدنية يف ق��اع��ة خم�ص�صة لهذا‬ ‫االمر دون مرايا "الننا ال ن�أتي اىل هنا من اجل‬ ‫ا�ستعرا�ض الع�ضالت"‪.‬‬ ‫وخ�ص�صت غ��رف��ة ملحقة ب��امل��رك��ز الديني‬ ‫زجاجها ملون للت�أمل وهي مزودة بكتب دينية‪.‬‬ ‫وق��ال ج�يرد كوبر (‪ 23‬عاما) م�ساعد رجل‬ ‫الدين ان "الكثري من اجلنود ي�أتون بحثا عن‬ ‫دواف ��ع روح��ان �ي��ة‪ ،‬الن�ه��م ال ي �ج��دون يف اجلي�ش‬ ‫م�ساعدة م�شابهة ملا يف منازلهم"‪.‬‬ ‫وا�� �ض ��اف جن��ل ال �ق ����س ال �ل��وث��ري "انا هنا‬ ‫للتحدث اليهم وم��د ي��د ال�ع��ون واح�ي��ان��ا ملجرد‬ ‫اال�سماع اىل �صرخاتهم"‪.‬‬ ‫وبعد �شهر من انتهاء املهام القتالية للقوات‬ ‫االمريكية يف العراق لتتحول اىل تدريب القوات‬

‫ال�ع��راق�ي��ة‪ ،‬الح��ظ ك��وب��ر "انخفا�ضا مهما" يف‬ ‫حاالت التوتر لدى اجلنود يف هذه القاعدة التي‬ ‫ت�ضم نحو �ألفي ع�سكري‪.‬‬ ‫ويرى الطبيب النف�ساين �سوباراو ان تغيري‬ ‫املهمة ي�شجع على العمل بعمق مع الع�سكريني‬ ‫الذين يرف�ضون ان تطلق عليهم ت�سمية مر�ضى‬ ‫لكي ال يبتعدون عن الظروف املحيطة بهم‪.‬‬ ‫وق� ��ال "هناك ف �ئ��ة م��ن امل �� �ش��اك��ل يف غاية‬ ‫التعقيد"‪.‬‬ ‫وباال�ضافة اىل ع��وار���ض االج�ه��اد الناجمة‬ ‫عن ال�صدمة‪ ،‬يعاين اجلنود احيانا من القلق‬ ‫املرتبط بانت�شارهم وال�شعور باالغرتاب وم�شاكل‬

‫اخرى ب�سبب تواجد عراقيني يف القاعدة‪ ،‬ف�ضال‬ ‫ع��ن م���ش��اك��ل ��ش�خ���ص�ي��ة ي�ح�م�ل��ون�ه��ا م�ع�ه��م من‬ ‫بلدهم‪ ،‬بح�سب �سوباراو‪.‬‬ ‫وم��ن ال�صعب احل���ص��ول على تقييم حول‬ ‫جن ��اح امل��رك��ز الن احل��دي��ث م��ع اجل �ن��ود جرى‬ ‫ب �ح �� �ض��ور م� ��� �س� ��ؤول خ ��دم ��ات االع �ل ��ام التابع‬ ‫للجي�ش‪.‬‬ ‫وحول الت�أخر باتخاذ هذه املبادرة‪ ،‬قال قائد‬ ‫فرقة اجلنوب اجلرنال فن�سنت بروك�س ان "عمر‬ ‫اجلي�ش ‪ 235‬عاما ومل يكن ليتطور لو اعترب ان‬ ‫ه��ذا االم ��ر ت ��أخ��ر ك �ث�يرا‪ .‬فنحن دائ �م��ا يف طور‬ ‫التعلم والت�أقلم" مع الظروف التي تواجهنا‪.‬‬

‫‪9‬‬

‫الت�سجيل لال�ستفتاء يف جنوب ال�سودان‬ ‫يبد�أ يف ‪ 14‬ت�شرين الثاين‬ ‫جوبا‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�أع �ل��ن م �� �س ��ؤول رف�ي��ع يف جل�ن��ة اال��س�ت�ف�ت��اء ع�ل��ى ت�ق��ري��ر امل�صري‬ ‫يف جنوب ال�سودان ام�س الثالثاء ان عملية ت�سجيل الناخبني على‬ ‫اللوائح �ستبد�أ يف ‪ 14‬ت�شرين الثاين وت�ستمر ملدة ثالثة ا�سابيع‪.‬‬ ‫وقال نائب رئي�س جلنة اال�ستفتاء اجلنوبي ت�شان ريك يف م�ؤمتر‬ ‫�صحايف يف جوبا عا�صمة جنوب ال���س��ودان �شبه امل�ستقل ان "فرتة‬ ‫الت�سجيل تبد�أ يف ‪ 14‬ت�شرين الثاين وت�ستمر ثالثة ا�سابيع لتنتهي‬ ‫يف ‪ 4‬كانون االول"‪.‬‬ ‫وتبد�أ حملة اال�ستفتاء يف ‪ 7‬كانون االول‪ ،‬فيما �ستن�شر الالئحة‬ ‫النهائية للناخبني يف ‪ 31‬كانون االول‪.‬‬ ‫ودعي �سكان جنوب ال�سودان للتوجه اىل �صناديق االقرتاع يف ‪8‬‬ ‫كانون الثاين املقبل لالختيار بني الوحدة مع ال�سودان او االنف�صال‬ ‫عنه‪ .‬وي�شكل اال�ستفتاء اح��دى النقاط الرئي�سية يف اتفاق ال�سالم‬ ‫الذي ابرم عام ‪ 2005‬منهيا حربا اهلية ا�ستمرت عقدين بني ال�شمال‬ ‫حيث االكرثية م�سلمة واجلنوب �أغلبه من امل�سيحيني‪.‬‬ ‫و�سيتمكن املتحدرون من جنوب ال�سودان القاطنون يف ال�شمال او‬ ‫يف اخلارج من الت�سجل على اللوائح �شرط اثبات ا�صولهم اجلنوبية‪.‬‬ ‫ولن ت�ستخدم جلنة اال�ستفتاء اللوائح التي اعتمدت يف االنتخابات‬ ‫النيابية يف ني�سان‪/‬ابريل الفائت التي ال ت��أخ��ذ يف االعتبار معيار‬ ‫االثنية هذا‪.‬‬ ‫و�صرح رئي�س جنوب ال�سودان �سالفا كري يف اال�سبوع الفائت ان‬ ‫املوعد املقرر يف ‪ 9‬كانون الثاين "مقد�س"‪ .‬لكن حتديات لوج�ستية‬ ‫خمتلفة تثري املخاوف من ت�أجيل اال�ستفتاء‪.‬‬ ‫وقال ريك ان "اجلدول الزمني م�شكلة كربى فعال‪ .‬اننا نبذل‬ ‫كل ما ي�سعنا" الجراء اال�ستفتاء يف املوعد املقرر‪.‬‬

‫ال�سجن امل�ؤبد ل�شهزاد ملحاولته تفجري‬ ‫�سيارة يف تاميز �سكوير يف نيويورك‬ ‫نيويورك‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫حكم الق�ضاء االم�يرك��ي ام�س الثالثاء بال�سجن م��دى احلياة‬ ‫على االمريكي‪-‬الباك�ستاين في�صل �شهزاد‪ ،‬منفذ حماولة تفجري‬ ‫�سيارة مفخخة يف �ساحة تاميز �سكوير يف نيويورك يف االول من ايار‬ ‫املا�ضي‪.‬‬ ‫وح � ّذر في�صل �شهزاد االم�يرك�ي�ين قبيل ا� �ص��دار احل�ك��م بقوله‬ ‫"ا�ستعدوا‪ ،‬لأن احل��رب مع امل�سلمني ب��د�أت لتوها‪ .‬هزمية الوالية‬ ‫املتحدة باتت و�شيكة و�ستح�صل يف وقت قريب"‪.‬‬ ‫واملتهم البالغ من العمر ثالثني عاما الذي كان يقيم يف والية‬ ‫كونيتيكت (�شمال �شرق) حيث حت��ول اىل جماهد بعد �سنوات من‬ ‫احلياة املي�سورة‪� ،‬أقر بفعله يف حزيران‪.‬‬ ‫وح�صل �شهزاد على اجلن�سية االمريكية يف ني�سان ‪ ،2009‬اال انه‬ ‫قال ام�س الثالثاء ان تلك كانت جمرد خطة‪.‬‬ ‫و�س�ألته القا�ضية مريام غولدمان كيدغاربوم "�أمل تق�سم بالوالء‬ ‫لهذا البلد"‪.‬‬ ‫و�أجاب "نعم لقد �أق�سمت‪ ،‬ولكنني مل �أعن ذلك"‪.‬‬ ‫وقد ت�سببت حماولة التفجري والك�شف �أن حركة طالبان باك�ستان‬ ‫كانت وراءها بتوتر العالقات بني الواليات املتحدة وباك�ستان وتعزيز‬ ‫امل �خ��اوف يف ال��والي��ات امل�ت�ح��دة م��ن احل��ام�ل�ين للجن�سية االمريكية‬ ‫الذين يعي�شون داخل البالد‪.‬‬ ‫وقال ران��دال جاك�سون يف اوراق املحكمة قبل ا�صدار احلكم انه‬ ‫"بع�ض النظر عن تقدمي �شهزاد تف�سريا لن�شاطه االجرامي‪ ،‬فان‬ ‫تاريخه و�صفاته تعزز امليل باجتاه ا�صدار �أق�سى االحكام بحقه"‪.‬‬ ‫وقال املدعون ان �شهزاد تفاخر بانه كان يتوقع قتل ‪� 40‬شخ�صا‬ ‫على االقل وانه خطط كذلك لتفجري قنبلة ثانية لو مل يتم االم�ساك‬ ‫به اثناء حماولته االوىل‪.‬‬ ‫وقام �شهزاد با�ستغالل مواقع االنرتنت املزودة بكامريات ملراقبة‬ ‫�ساحة تاميز �سكوير ملعرفة االماكن واالوق��ات التي ميكن ان ي�ؤدي‬ ‫فيها تفجري القنبلة اىل �سقوط العدد االكرب من ال�ضحايا‪.‬‬ ‫وع�ثر �أح��د الباعة املتجولني على ال�سيارة وق��د ت�صاعد منها‬ ‫الدخان و�أبلغ ال�شرطة بوجودها‪.‬‬

‫�إقالة رئي�س حترير �صحيفة م�صرية م�ستقلة‬ ‫بعد رف�ضه منع ن�شر مقال للربادعي‬ ‫القاهرة‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�أقيل رئي�س حترير �صحيفة الد�ستور امل�ستقلة ابراهيم عي�سى‪،‬‬ ‫امل�ع��روف بانتقاداته احل��ادة للنظام امل�صري من من�صبه م�ساء اول‬ ‫ام����س االث �ن�ين بعد رف�ضه منع م�ق��ال للمعار�ض االب ��رز يف الوقت‬ ‫الراهن حممد الربادعي‪ ،‬فيما �أكد مثقفون وحمللون ان القرار ي�أتي‬ ‫يف �سياق "ع�صف بهام�ش حرية ال�صحافة" يف م�صر‪.‬‬ ‫وق ��ال عي�سى ان امل��ال�ك�ين اجل��دي��دي��ن لل�صحيفة‪ ،‬وه�م��ا رجال‬ ‫االعمال �سيد بدوي الذي يرت�أ�س حزب الوفد الليربايل ور�ضا ادوارد‪،‬‬ ‫"�أبلغاين يف �ساعة مت�أخرة م�ساء االثنني بقرار �إقالتي‪ ،‬و�أو�ضحا ان‬ ‫القرار ابلغ ر�سميا للمجل�س االعلى لل�صحافة"‪.‬‬ ‫وا�ضاف‪�" :‬أبلغت بقرار االقالة بعد �ساعات من ات�صال بيني وبني‬ ‫م�لاك اجل��ري��دة‪ ،‬طلبا مني فيه منع ن�شر مقال للربادعي يتناول‬ ‫ح��رب ال�ساد�س من ت�شرين االول مبنا�سبة حلول ذك��راه��ا ال�سابعة‬ ‫والثالثني"‪.‬‬ ‫وت��اب��ع‪" :‬اعرت�ضت على ع��دم ن�شر امل�ق��ال فطلبوا مني ت�أجيل‬ ‫الن�شر ليومني وبعد �ساعات فوجئت بقرار االقالة"‪.‬‬ ‫وك��ان ب��دوي وادوارد ا�شرتيا �صحيفة الد�ستور م��ن م�ؤ�س�سها‬ ‫ونا�شرها ع�صام ا�سماعيل فهمي قبل قرابة �شهرين‪.‬‬ ‫وق ��ال م��وق��ع ال�صحيفة ع�ل��ى �شبكة االن�ت�رن��ت ان "�صحفيي‬ ‫اجلريدة دخلوا اعت�صاما مفتوحا منذ م�ساء االثنني ‪ 4‬ت�شرين االول‬ ‫مبقر اجل��ري��دة احتجاجا على ق��رار جمل�س ادارة اجل��ري��دة باقالة‬ ‫الزميل ابراهيم عي�سى من رئا�سة التحرير"‪.‬‬ ‫و�أك� ��د امل��وق��ع ان "�صحفيي اجل��ري��دة ق��د ف��وج�ئ��وا بالقرار"‪،‬‬ ‫خ�صو�صا بعد "تعهد املالك اجلدد للجريدة باحلفاظ على منهجها‬ ‫التحريري وتوجهها امل�ستقل"‪.‬‬ ‫وقال �صحافيون معت�صمون يف مقر اجلريدة ان رئي�س جمل�س‬ ‫االدارة التنفيذي لل�صحيفة ر�ضا ادوارد توجه اىل مقر اجلريدة يف‬ ‫الواحدة �صباحا وطلب منهم ف�ض االعت�صام وعندما رف�ضوا طلب‬ ‫م��ن ا�شخا�ص ا�صطحبهم معه تفكيك ك��ل اج�ه��زة الكمبيوتر التي‬ ‫ت�ستخدم يف اع��داد اجلريدة للطبع ونقلها من مقر ال�صحيفة اىل‬ ‫مكان ال يعلمونه‪.‬‬ ‫و�أكدوا انهم ال يعرفون كيف �ست�صدر الد�ستور غدا يف ظل هذه‬ ‫االو�ضاع‪.‬‬ ‫وي��أت��ي ه��ذا ال�ق��رار يف �سياق قيود متتالية على و�سائل االعالم‬ ‫امل�صرية‪ ،‬بح�سب املثقفني واملحللني‪.‬‬


‫‪10‬‬

‫�ش�ؤون عربية ودولية‬

‫االربعاء (‪ )6‬ت�شرين الأول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )17‬العدد (‪)1375‬‬

‫طالبان تق�صف مطار كابول الدويل وتتبنى هجمات يف قندهار‬ ‫كابول‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫قالت حركة طالبان انها ق�صفت مطار كابول الدويل ب�صاروخني‪،‬‬ ‫كما حتدث ام�س الثالثاء الناطق با�سمها ذبيح اهلل عرب موقع احلركة‬ ‫على االنرتنت‪.‬‬ ‫وا��ض��اف املوقع �أن "ال�صاروخني �أ�صابا هدفيهما‪ ،‬غري �أن��ه مل‬ ‫تتوفر معلومات دقيقة حول خ�سائر العدو"‪.‬‬ ‫وق�ضى نائب رئي�س بلدية قندهار مت�أثرا بجروحه بعد ا�صابته‬ ‫اول ام�س االثنني بر�صا�ص م�سلحني احلركة الذين كانوا على منت‬ ‫دراجة نارية‪ ،‬كما قال ام�س الثالثاء قائد ال�شرطة املحلية‪.‬‬ ‫وك ��ان ن ��ور اح �م��د ن� ��زاري ا��ص�ي��ب ب �ج��روح خ �ط��رة ل ��دى توجهه‬ ‫بال�سيارة اىل مكتبه‪ .‬و�أطلق النار على �سيارته رجالن كانا على منت‬ ‫دراجة نارية‪.‬‬ ‫وقال قائد ال�شرطة االقليمية �سردار حممد �ضا�ضائي "ق�ضى‬ ‫مت�أثرا بجروحه خالل الليل يف امل�ست�شفى"‪ ،‬متهما حركة طالبان‬ ‫التي بدورها تبنت احلادث عرب موقعها‪.‬‬ ‫وكان ن��زاري (‪ 55‬عاما) خلف عزيز اهلل يرمال الذي قتل يف ‪20‬‬ ‫ني�سان املا�ضي يف قندهار‪.‬‬ ‫وك��ان الع�ضو يف املجل�س االقليمي لل�ش�ؤون الدينية حبيب اهلل‬ ‫قتل اي�ضا االثنني عندما اطلق رجالن كانا على دراج��ة نارية النار‬ ‫عليه‪.‬‬ ‫ووق��ع �إن�ف�ج��ار لغم على دب��اب��ة ل�ق��وات االح �ت�لال االم��ري�ك�ي��ة يف‬ ‫مديرية ميوند بوالية قندهار‪ ،‬وفقا للموقع‪.‬‬ ‫وا�ضاف‪" :‬كانت رتل من دبابات العدو يف طريقها ع�صر يوم �أم�س‬ ‫نحو قاعدتهم الهجورة يف منطقة " قلعه �شاه مري" بتلك املديرية‪،‬‬ ‫فا�صطدمت �إحدى دباباتها بلغم �أر�ضي مزروع قرب القاعدة"‪.‬‬ ‫وق��د احرتقت الدبابة يف االنفجار‪ ،‬قتل و�أ�صيب من ك��ان على‬ ‫متنها‪.‬‬ ‫ويركز عنا�صر طالبان هجماتهم على امل�س�ؤولني املحليني الذين‬ ‫يتهمونهم ب�أنهم "خونة" يتعاونون م��ع ال�ق��وات ال��دول�ي��ة املحتلة‬ ‫وحكومة الرئي�س حميد كرزاي‪.‬‬

‫ق�ضى "اكرث من ‪ 400‬طفل" ت�سمما مبادة الر�صا�ص يف �شمال‬ ‫نيجرييا خالل اال�شهر ال�ستة املا�ضية‪ ،‬كما اعلن امل�س�ؤول يف منظمة‬ ‫اطباء بال حدود ال�شافعي حممد احمد ام�س الثالثاء‪.‬‬ ‫وق��ال احمد من�سق املنظمة يف مدينة انكا النيجريية "بح�سب‬ ‫االرقام املتعلقة بالوفيات نتيجة الت�سمم مبادة الر�صا�ص‪ ،‬فقد ق�ضى‬ ‫اكرث من ‪ 400‬طفل خالل اال�شهر ال�ستة املا�ضية"‪.‬‬ ‫وا�ضاف‪" :‬اال اننا يف منظمة اطباء بال ح��دود نعتقد ان العدد‬ ‫اكرب من ذلك بكثري"‪ ،‬مو�ضحا ان حاالت ت�سمم عدة مل يبلغ عنها‬ ‫ب�سبب عدم تعريفها على هذا النحو من جانب اجلماعات املت�ضررة‪.‬‬ ‫ومت الك�شف عن حاالت الت�سمم الكبرية هذه قبل ا�شهر‪ ،‬بعد �أن‬ ‫�أح�ضر قرويون عائدون من رحلة بحث عن الذهب داخل منجم اىل‬ ‫قراهم كتال �صخرية من دون ان يعلموا انها ملوثة مبادة الر�صا�ص‬ ‫ال�سامة‪.‬‬ ‫وقدرت االمم املتحدة يف ايلول بــ‪� 18‬ألفا عدد اال�شخا�ص املحتمل‬ ‫ا�صابتهم بالت�سمم مبادة الر�صا�ص يف �شمال نيجرييا‪.‬‬

‫�إعالن حالة الطوارئ‬ ‫يف املجر ب�سبب ت�سرب مادة �سامة‬ ‫بوداب�ست‪ -‬رويرتز‬ ‫�أف��ادت وكالة االنباء املجرية ب�أن املجر �أعلنت حالة الطوارئ يف‬ ‫ثالث مقاطعات غربية ام�س الثالثاء ب�سبب ت�سرب مادة االلومينا‬ ‫الكيميائية ال�سامة مما �أ�سفر عن مقتل ثالثة �أ�شخا�ص و�إ�صابة �أكرث‬ ‫من مئة �آخرين‪.‬‬ ‫و�شملت ح��ال��ة ال �ط��وارئ مقاطعات في�سربمي وج�ي��ور مو�سون‬ ‫�سوبرون وفاز‪.‬‬ ‫ووقعت الكارثة �أم�س عندما انهار �سد ملخزونات الروا�سب يف‬ ‫م�صنع �أجكاي تيمفولدجيار زرت ال��ذي متلكه �شركة مال زرت مما‬ ‫اغرق �أجزاء من ثالث قرى‪.‬‬ ‫ونفت الوحدة الوطنية ملكافحة الكوارث تقريرا جاء فيه �أن �سد‬ ‫خمزونات الروا�سب انهار يف نقطة �أخ��رى وقالت �إن طواقم الإنقاذ‬ ‫تلقى اجل�ص يف نهر قريب للعمل على احتواء الت�سرب‪.‬‬ ‫وقالت جيورجي توتو�س وه��ي متحدثة با�سم الوحدة "�سكبنا‬ ‫�أطنانا عدة من اجل�ص يف نهر مار�سيل ون�أمل يف وقف التدفق ال�سام‬ ‫بهذه الطريقة‪� .‬إن �سمية الروا�سب تخف مع كل كيلومرت‪.‬‬ ‫"ت�أكدنا م��ن مقتل ثالثة �أ�شخا�ص وه�ن��اك �شخ�ص �آخ��ر مل‬ ‫يت�أكد �أن وفاته ج��اءت ب�سبب الت�سرب"‪ .‬و�أف��اد جهاز اال�سعاف ب�أن‬ ‫‪� 116‬شخ�صا �أ�صيبوا بينهم ثمانية حالتهم خ�ط�يرة و�آخ��ر حالته‬ ‫حرجة وب�أن امل�صابني نقلوا �إىل م�ست�شفيات قريبة‪.‬‬

‫املفكرة ال�سيا�سية‬ ‫‪� -1908‬سلطات جزيرة كريت تعلن انف�صالها عن االمرباطورية‬ ‫العثمانية وان�ضمامها اىل اليونان‪.‬‬ ‫‪ -1924‬ال�شريف ح�سني بن علي ملك احلجاز يتنازل عن العر�ش‬ ‫بعد اعالن ابن �سعود احلرب عليه‪.‬‬ ‫‪ -1939‬احلرب العاملية الثانية‪ :‬هتلر و�ستالني يتقا�سمان بولندا‬ ‫ويعيدان توزيع ال�سكان فيها‪.‬‬ ‫‪ -1969‬ال�ب��اب��ا ب��ول����س ال���س��اد���س ي�ع��ر���ض ب�ع��د ا�ستقباله وزير‬ ‫اخلارجية اال�سرائيلي ابا ايبان القيام مب�ساع حميدة "لإعادة‬ ‫�سالم عادل ودائم" يف ال�شرق االو�سط‪.‬‬ ‫‪ -1973‬اندالع حرب ت�شرين بهجوم مل�صر و�سوريا على االحتالل‬ ‫اال� �س��رائ �ي �ل��ي‪ :‬ان �ه �ي��ار خ��ط ب��ارل �ي��ف ع �ل��ى اجل �ب �ه��ة امل�صرية‪،‬‬ ‫وال�سوريون ي�ستعيدون اجلزء االكرب من اجلوالن‪.‬‬ ‫‪ -1978‬العراق يطرد �آية اهلل اخلميني وفرن�سا ت�ستقبله‪.‬‬ ‫‪ -1979‬البابا يوحنا بول�س الثاين اول حرب اعظم يزور البيت‬ ‫االبي�ض‪.‬‬ ‫‪ -1981‬اغتيال الرئي�س امل�صري انور ال�سادات‪.‬‬ ‫‪ -1983‬و�ضع والية البنجاب حتت ادارة احلكومة املركزية بعد‬ ‫اعتداءات خطرية ارتكبها ال�سيخ �ضد قوات االمن والهندو�س‪.‬‬ ‫‪ -1986‬غ��رق البحارة ال�سوفياتية "يانكي ‪ "1‬قبالة �سواحل‬ ‫برمودا قرب �سواحل كاروالينا ال�شمالية‪.‬‬ ‫‪ -2002‬اع�ت��داء قبالة �سواحل اليمن ي�ستهدف ناقلة النفط‬ ‫الفرن�سية ليمبورغ التي تنقل ‪� 64‬ألف طن من النفط‪.‬‬

‫اتفاق ال�ستئناف الرحالت اجلوية بني‬ ‫�إيران وم�صر بعد قطيعة ‪ 30‬عاما‬ ‫القاهرة‪ -‬رويرتز‬

‫مطار كابول‬

‫(ار�شيفية)‬

‫جندي �أفغاين يطلق قذيفة �صاروخية على جنود فرن�سيني يف نقطة ع�سكرية‬

‫كابول‪ -‬رويرتز‬

‫قال اجلي�ش الفرن�سي ام�س الثالثاء �إن‬ ‫جنديا �أفغانيا �أطلق قذيفة �صاروخية على‬ ‫نقطة ع�سكرية يحر�سها جنود فرن�سيون‬ ‫و�أف �غ��ان يف �إقليم كابي�سا �إىل ال�شمال من‬ ‫العا�صمة كابول لكن مل ي�سقط جرحى �أو‬ ‫قتلى‪.‬‬ ‫وك��ان ه��ذا الهجوم الأح ��دث يف موجة‬ ‫ظهرت م�ؤخرا من الهجمات التي ترتكبها‬ ‫عنا�صر من اجلي�ش وال�شرطة االفغانيني‬ ‫مما يربز ال�ضغوط يف الوقت الذي حتاول‬

‫ف�ي��ه ال �ق��وات امل�ح�ت�ل��ة ال �ت��ي ي �ق��وده��ا حلف‬ ‫�شمال الأطل�سي تدريب القوات الأفغانية‬ ‫لتتمكن من ت�سلم امل�س�ؤولية الأمنية مما‬ ‫ي�سمح بان�سحاب القوات املحتلة‪.‬‬ ‫وقال الكولونيل تريي بريكار املتحدث‬ ‫با�سم القوات امل�سلحة الفرن�سية "�أخط�أت‬ ‫الهدف ومل تقع �إ�صابات‪ .‬فر اجلندي ومل‬ ‫من�سك به‪".‬‬ ‫وقالت حركة طالبان يف ر�سالة ن�صية‬ ‫�أر� �س �ل��ت �إىل ه��ات��ف خ��ا���ص ب ��روي�ت�رز �إن‬ ‫اجلندي ان�ضم للحركة بعد فراره‪.‬‬ ‫ويف �آب ق�ت��ل ��ش��رط��ي �أف �غ��اين فردين‬

‫م��ن ال���ش��رط��ة اال��س�ب��ان�ي��ة وم�ترج�م��ا �أثناء‬ ‫ت��دري�ب��ات يف �آب يف ق��اع��دة نائية يف �شمال‬ ‫غرب البالد‪.‬‬ ‫ويف مت��وز ق�ت��ل ج�ن��دي �أف �غ��اين ثالثة‬ ‫ج �ن ��ود ب��ري �ط��ان �ي�ين حم �ت �ل�ين م ��ن وح ��دة‬ ‫اجل��ورك��ا وبعد ا�سبوع قتل جندي �أفغاين‬ ‫اث�ن�ين م��ن امل�ت�ع��اق��دي��ن الأم��ري�ك�ي�ين داخل‬ ‫قاعدة ع�سكرية يف ال�شمال‪.‬‬ ‫وبد�أت ال�سلطات الأفغانية اتباع عملية‬ ‫�أك�ثر �صرامة يف اختيار املجندين بعد �أن‬ ‫قتل جندي مارق خم�سة جنود بريطانيني‬ ‫حمتلني العام املا�ضي‪.‬‬

‫قالت وزارة الطريان املدين يف م�صر اول ام�س االثنني �إن م�صر و�إيران‬ ‫اتفقتا على ا�ستئناف الرحالت اجلوية املبا�شرة بني عا�صمتي البلدين للمرة‬ ‫الأوىل منذ عام ‪ 1979‬لكن م�س�ؤوال هون من احتمال انفراجة يف العالقات‬ ‫ال�سيا�سية‪ .‬وكان البلدان قطعا العالقات بينهما يف عام ‪ 1980‬يف �أعقاب الثورة‬ ‫اال�سالمية يف �إيران واعرتاف م�صر بـ"�إ�سرائيل"‪.‬‬ ‫وقالت ال ��وزارة يف بيان �إن �سامح حنفي رئي�س �سلطة ال�ط�يران املدين‬ ‫امل�صرية وحامد غوابي�ش نائب رئي�س �شركة الطريان الوطني الإيرانية وقعا‬ ‫اتفاقا ين�ص على ت�سيري ‪ 28‬رحلة جوية بني القاهرة وطهران ا�سبوعيا‪ .‬ومل‬ ‫يذكر البيان تاريخ بدء الرحالت‪.‬‬ ‫وق��ال املتحدث با�سم وزارة اخلارجية امل�صرية ح�سام زك��ي �إن االتفاق‬ ‫يعزز ال��رواب��ط االقت�صادية القائمة ب�ين البلدين لكنه ا�ستدرك بقوله �إن‬ ‫الروابط ال�سيا�سية �أمر خمتلف‪ .‬و�أ�ضاف زكي‪" :‬انه تطور يف العالقات بني‬ ‫م�صر وايران‪ .‬وللبلدين كليهما م�صالح اقت�صادية مل تتوقف على الرغم من‬ ‫الو�ضع ال�سيا�سي‪ .‬غري ان التطورات ال�سيا�سية تتطلب �شروطا معينة عربت‬ ‫عنها م�صر فيما م�ضى"‪.‬‬

‫زيادة �أجور اجلي�ش يف الأكوادور‬ ‫بعد مترد لل�شرطة‬

‫كيتو‪ -‬رويرتز‬ ‫وافقت االك��وادور على زي��ادة الأج��ور يف �صفوف قواتها امل�سلحة‬ ‫مبا ي�صل �إىل ‪ 35‬مليون دوالر �سنويا‪ ،‬وذلك بعد �أيام من ت�صدي قوات‬ ‫اجلي�ش لتمرد لل�شرطة لإنقاذ الرئي�س رفائيل كوريا يف املواجهة التي‬ ‫و�صفها ب�أنها حماولة انقالب‪.‬‬ ‫وجاءت �أنباء زيادة �أجور اجلي�ش االثنني و�سط جدل حول ما �إذا‬ ‫كانت ال�شرطة قد حاولت قتل الرئي�س الي�ساري خالل �أعمال ال�شغب‬ ‫�أو �أنها كانت حتتج فقط على خف�ض املزايا‪.‬‬

‫جناد يتحدى الدول الغربية بفر�ض مزيد من العقوبات على �إيران‬

‫�أكرث من ‪ 400‬طفل ق�ضوا ت�سمما‬ ‫مبادة الر�صا�ص يف نيجرييا‬ ‫كانو‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫مبعدل ‪ 28‬رحلة جوية �أ�سبوعيا‬

‫ت�سرب طفيف يف حمطة بو�شهر �سي�ؤخر ت�شغيلها‬ ‫طهران‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�أع �ل ��ن رئ �ي ����س ال�ب�رن��ام��ج النووي‬ ‫االيراين علي اكرب �صاحلي االثنني ان‬ ‫ت�سربا طفيفا يف احلو�ض القريب من‬ ‫مفاعل بو�شهر �سي�ؤخر ت�شغيل املحطة‪.‬‬ ‫ونقلت وكالة االنباء االيرانية عن‬ ‫�صاحلي قوله "خالل عملية التنظيف‪،‬‬ ‫اكت�شف وجود ت�سرب طفيف يف حو�ض‬ ‫قريب من املفاعل ومت وقفه‪ .‬الت�سرب‬ ‫اخر العمل لب�ضعة ايام"‪.‬‬ ‫ومل ي� �ع ��ط امل � �� � �س � ��ؤول االي � � ��راين‬ ‫تفا�صيل ا�ضافية ح��ول الت�سرب لكنه‬ ‫ق ��ال ان "قلب امل�ف��اع��ل ي�ع�م��ل ب�صورة‬ ‫جيدة جدا"‪.‬‬ ‫وكان �صاحلي قال االربعاء ان بدء‬ ‫انتاج الكهرباء من حمطة بو�شهر‪ ،‬اول‬ ‫حمطة نووية ايرانية‪� ،‬سيت�أخر �شهرين‬ ‫ع��ن امل��وع��د امل�ق��رر‪ .‬واو��ض��ح ان املحطة‬ ‫�ستبد�أ بتغذية ال�شبكة الوطنية اعتبارا‬ ‫من كانون الثاين ‪.2011‬‬ ‫وب � � ��د�أت اي� � ��ران يف ‪ 21‬اب تزويد‬ ‫املحطة بالوقود الذي حت�صل عليه من‬ ‫رو�سيا‪ .‬واعلن املتحدث با�سم الوكالة‬ ‫ال �ن��ووي��ة االي ��ران �ي ��ة ع �ل��ي �شريزديان‬ ‫ان��ذاك انه �سيتم ربط املحطة بال�شبكة‬ ‫بحلول نهاية ت�شرين االول او بداية‬ ‫ت�شرين الثاين‪.‬‬ ‫لكن �صاحلي حت��دث يف ‪ 31‬اب عن‬ ‫ت�أخري ناجم عن ح��رارة اجلو املرتفعة‬

‫(ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫حمطة بو�شهر‬

‫يف بو�شهر التي ا�ضطرت العمال للعمل‬ ‫ليال‪.‬‬ ‫ومل يتم التطرق اىل ا�سباب اخرى‪،‬‬ ‫ل�ك��ن م���ص��ادر ر�سمية اع�ترف��ت بتمكن‬ ‫ال �ف�يرو���س امل�ع�ل��وم��ات��ي "�ستاك�سنت"‬ ‫م��ن ال�ت���س�ل��ل اىل الآالف م��ن اجهزة‬ ‫الكمبيوتر ال�صناعية يف ايران‪.‬‬ ‫ون�ف��ى امل���س��ؤول��ون تعر�ض بو�شهر‬ ‫ل�ه�ج��وم م�ع�ل��وم��ات��ي لكنهم اق� ��روا بان‬ ‫ال� �ف�ي�رو� ��س ا�� �ص ��اب اج� �ه ��زة �شخ�صية‬ ‫ملوظفني يف املحطة‪.‬‬

‫وق��ال �صاحلي االثنني ان الت�أخري‬ ‫"ال عالقة له بالفريو�س"‪.‬‬ ‫و�أ�صدر جمل�س االمن الدويل �ستة‬ ‫قرارات بحق ايران اربعة منها تت�ضمن‬ ‫عقوبات ب�سبب رف�ضها وقف برناجمها‬ ‫لتخ�صيب اليورانيوم‪ .‬وي�شتبه الغرب‬ ‫يف �سعي ايران المتالك ال�سالح الذري‪،‬‬ ‫لكنها تنفي ذل��ك وت�ؤكد ان برناجمها‬ ‫النووي مدين‪.‬‬ ‫وع�ل��ى �صعيد اخ��ر �أط�ل��ق الرئي�س‬ ‫االي ��راين حم�م��ود اح�م��دي جن��اد ام�س‬

‫الثالثاء حتديا ام��ام الواليات املتحدة‬ ‫وحلفائها بفر�ض مزيد من العقوبات‬ ‫على اي��ران‪ ،‬م�ؤكدا ان عقوبات مماثلة‬ ‫لن يكون لها اي اثر على طهران‪ ،‬وذلك‬ ‫خالل خطاب يف الريف االيراين نقلته‬ ‫حمطة التلفزيون احلكومية‪.‬‬ ‫وقال جناد "خالل �سفري (نهاية‬ ‫اي�ل��ول اىل ال��والي��ات امل�ت�ح��دة)‪� ،‬شددوا‬ ‫على ان العقوبات كانت فاعلة‪ .‬اجبت‬ ‫بان هذا لي�س �صحيحا"‪.‬‬ ‫وا� �ض��اف � �س��اخ��را‪" :‬بعدها �أك ��دوا‬

‫ان��ه ب�ح��ال مل ت ��ؤت العقوبات بالنتائج‬ ‫امل��رج��وة فانهم �سيفر�ضون امل��زي��د من‬ ‫العقوبات بحلول عامني‪ .‬جوابي لهم‪:‬‬ ‫ال تنتظروا عامني بل افعلوا ذلك االن‬ ‫و�سرنى ما انتم قادرون عليه"‪.‬‬ ‫واعترب جناد ان "العقوبات مل يكن‬ ‫ل�ه��ا اي اثر" ع�ل��ى اي ��ران وبرناجمها‬ ‫النووي‪.‬‬ ‫وت�ب�ن��ى جم�ل����س االم ��ن ال� ��دويل يف‬ ‫التا�سع من حزيران قرارا جديدا يعزز‬ ‫العقوبات الدولية بحق طهران‪.‬‬ ‫وه��ذا ال�ق��رار‪ ،‬ال�ساد�س �ضد ايران‬ ‫م�ن��ذ ‪ ،2006‬اع�ق�ب�ت��ه ع �ق��وب��ات احادية‬ ‫اجل��ان��ب ف��ر��ض�ت�ه��ا ال ��والي ��ات املتحدة‪،‬‬ ‫االحت� ��اد االوروب � � ��ي‪ ،‬ا� �س�ترال �ي��ا‪ ،‬كندا‪،‬‬ ‫اليابان وكوريا اجلنوبية‬ ‫وت�ستهدف ه��ذه ال�ع�ق��وب��ات ب�شكل‬ ‫خ��ا���ص ق�ط��اع ال�ط��اق��ة يف اي� ��ران‪ ،‬ثاين‬ ‫اكرب الدول املنتجة للبرتول يف منظمة‬ ‫ال� ��دول امل �� �ص��درة ل�ل�ن�ف��ط ال �ت��ي ت�شكل‬ ‫م ��وارده ��ا ال�ن�ف�ط�ي��ة ‪ %80‬م��ن عائدات‬ ‫اخلزينة‪.‬‬ ‫وتن�ص العقوبات ب�شكل خا�ص على‬ ‫م�ن��ع اي ا��س�ت�ث�م��ار يف ق �ط��اع ال�صناعة‬ ‫ال �ن �ف �ط �ي��ة وال � �غ� ��ازي� ��ة وال �� �ص �ن ��اع ��ات‬ ‫البرتوكيميائية‪.‬‬ ‫كما ت�ستهدف امل�صارف والتبادالت‬ ‫التجارية و�شركات الت�أمني وال�شركات‬ ‫البحرية االيرانية‪.‬‬

‫الواليات املتحدة و�أوروبا تواجهان �شبح هجمات م�شابهة لعملية مومباي‬ ‫وا�شنطن‪( -‬ا ف ب)‬ ‫�أدت املعلومات ال�ت��ي �أثريت‬ ‫م � ��ؤخ � ��را ع� ��ن ت �ه ��دي ��د اره ��اب ��ي‬ ‫ب ��ا�� �س� �ت� �ه ��داف م� � ��دن �أوروب � � �ي � ��ة‬ ‫�إىل ت ��دع� �ي ��م م� ��وق� ��ف �أج � �ه� ��زة‬ ‫اال�ستخبارات الغربية يف خماوفها‬ ‫من وقوع هجمات دامية تنظمها‬ ‫ال �ق��اع��دة وح �ل �ف��ا�ؤه��ا ع�ل��ى غرار‬ ‫عملية بومباي عام ‪.2008‬‬ ‫و�أف� � ��ادت م �ع �ل��وم��ات �صادرة‬ ‫م � � ��ؤخ � ��را ع � ��ن اال�� �س� �ت� �خ� �ب ��ارات‬ ‫الأمريكية واالوروبية �أن القاعدة‬ ‫ت �خ �ط ��ط ل� �ه� �ج� �م ��ات م�شابهة‬ ‫ت� �ت� ��� �ض� �م ��ن رج � � � ��اال م ��دج �ج�ي�ن‬ ‫ب��ال���س�لاح وت�ك�ت�ي�ك��ات ت��رم��ي �إىل‬ ‫�إحل� � ��اق خ �� �س��ائ��ر ف ��ادح ��ة ون�شر‬ ‫الرعب ب��دون املخاطر املرتبطة‬ ‫ب�صنع عبوات‪.‬‬ ‫وق� ��ال امل �� �س ��ؤول ال �� �س��اب��ق يف‬ ‫وك��ال��ة اال� �س �ت �خ �ب��ارات املركزية‬ ‫برو�س ري��دل "مقارنة مبحاولة‬ ‫و�ضع متفجرات على منت طائرة‪،‬‬ ‫ف ��الأم ��ر �أك �ث�ر ��س�ه��ول��ة بكثري‪..‬‬ ‫م� ��ا ه� ��و م� �ط� �ل ��وب ل �ي ����س �سوى‬ ‫ال �ق �ي��ادة ن�ح��و ال �ه��دف واخل ��روج‬

‫والتحرك"‪.‬‬ ‫وتابع ريدل الذي يعمل الآن‬ ‫يف م��رك��ز ب��روك�ي�ن�غ��ز لالبحاث‬ ‫بعد �أن ك��ان م�ست�شارا للرئي�س‬ ‫الأم��ري �ك��ي ب ��اراك �أوب��ام��ا "انها‬ ‫ف�ك��رة ب�سيطة ن�سبيا ت�ق��وم على‬ ‫ج �م��ع ع � ��دد م� ��ن االنتحاريني‬ ‫امل�ستعدين الرتكاب عمليات قتل‬ ‫جماعية واالنتحار وافالتهم يف‬ ‫بيئة مدنية"‪.‬‬ ‫يف �أث� �ن ��اء ه �ج �م��ات بومباي‬ ‫�أقدم ع�شرة م�سلحني يف منظمة‬ ‫ع�سكر ط�ي�ب��ة امل��وال �ي��ة للقاعدة‬ ‫على قتل مدنيني يف عدة مواقع‬ ‫من املدينة الهندية حيث وفدوا‬ ‫بحرا من كرات�شي الباك�ستانية‪.‬‬ ‫و�أدت الهجمات �إىل مقتل ‪166‬‬ ‫�شخ�صا‪.‬‬ ‫وك � � � � ��ادت ال� � �ق � ��اع � ��دة ال� �ت ��ي‬ ‫ا�ستوحت طريقة العمل تلك �أن‬ ‫تنجح يف العام املا�ضي يف تنفيذ‬ ‫ع�م�ل�ي��ة م���ش��اب�ه��ة يف الدمنارك‬ ‫ال� �س �ت �ه��داف م �ك��ات��ب �صحيفة‬ ‫ييالند�س‪-‬بو�سنت ال�ت��ي ن�شرت‬ ‫قبل �سنوات ر�سوما م�سيئة للنبي‬ ‫حممد (�صلى اهلل عليه و�سلم)‪.‬‬

‫وك���ش�ف��ت ت�ف��ا��ص�ي��ل اخلطة‬ ‫يف �أثناء حماكمة ديفيد هيديل‬ ‫الأم��ري �ك��ي ال�ب��اك���س�ت��اين الأ�صل‬ ‫ال ��ذي �أق ��ر ب��امل���ش��ارك��ة يف اع ��داد‬ ‫هجمات بومباي‪.‬‬ ‫وروى هيديل ان��ه ادع��ى انه‬ ‫ي��ري��د � �ش��راء م���س��اح��ة �إعالنية‬ ‫ل �ت �ف �ق ��د م� �ق ��ر ال �� �ص �ح �ي �ف ��ة يف‬ ‫كوبنهاغن‪ ،‬مبا ي�سمح ل�شركائه‬ ‫ب ��ال ��دخ ��ول ال �ي �ه��ا الح �ق��ا وقتل‬ ‫امل��وج��ودي��ن وب � ��د�أ م �ع��رك��ة حتى‬ ‫املوت مع ال�شرطة الدمناركية‪.‬‬ ‫وق��ال ري ��دل‪ :‬م��ن اجل�ل��ي يف‬ ‫ق���ض�ي��ة ك��وب�ن�ه��اغ��ن �أن عنا�صر‬ ‫القاعدة ينظرون جديا �إىل مثال‬

‫ب��وم�ب��اي على ان��ه من��وذج ينبغي‬ ‫اعادة تطبيقه‪.‬‬ ‫وي �� �ش�ي�ر اخل� �ب ��راء �إىل �أن‬ ‫املهاجمني املحتملني �سيواجهون‬ ‫عقبات �أك�بر للتزود بال�سالح يف‬ ‫�أوروب � ��ا مم��ا اذا ك��ان��وا يف جنوب‬ ‫ا�سيا �أو ال��والي��ات املتحدة حيث‬ ‫ت�ت��واف��ر ب�سهولة‪ .‬كما �ستتمكن‬ ‫وح � � ��دات خ ��ا� �ص ��ة يف ال�شرطة‬ ‫خ �� �ض �ع��ت ل �ت ��دري ��ب م �ك �ث��ف من‬ ‫حم��ا��ص��رة ه�ج��وم مم�ث��ال مبزيد‬ ‫م� ��ن ال� ��� �س ��رع ��ة ع� �م ��ا ح �� �ص��ل يف‬ ‫ب��وم�ب��اي ح�ي��ث ات�ه�م��ت ال�شرطة‬ ‫الهندية بالبطء يف التحرك‪.‬‬ ‫ب ��ال ��رغ ��م م� ��ن ذل � � ��ك‪ ،‬لفت‬

‫غ��اب��ري �ي��ل ك ��ول ��ر‪-‬دي ��ري ��ك من‬ ‫م ��رك ��ز م �ك ��اف �ح ��ة االره� � � � ��اب يف‬ ‫اكادميية و�ست بوينت الع�سكرية‬ ‫االمريكية �إىل �أن بومباي اثبتت‬ ‫�أن ا��س�ت�خ��دام اال��س�ل�ح��ة النارية‬ ‫ت��زي��د م��ن �سهولة تنفيذ هجوم‬ ‫اره ��اب ��ي‪ .‬و�أو�� �ض ��ح ان ��ه يف العام‬ ‫الفائت عندما فتح �ضابط النار‬ ‫على زمالئه يف قاعدة فورت هود‬ ‫الأم��ري �ك �ي��ة يف ت�ك���س��ا���س و�صلت‬ ‫ال�شرطة ب�أ�سرع ما ميكن يف حال‬ ‫مماثلة‪ .‬بالرغم من ذلك قتل ‪13‬‬ ‫�شخ�صا‪.‬‬ ‫باال�ضافة �إىل ذل��ك ف��ان �أي‬ ‫هجوم ي�ستهدف مدنا �أمريكية‬

‫�أو �أوروب� �ي ��ة �سي�شمل ارهابيني‬ ‫ح��ا� �ص �ل�ين ع �ل��ى ج � � ��وازات �سفر‬ ‫غ��رب �ي��ة ب �ح �ي��ث مي�ك�ن�ه��م امل� ��رور‬ ‫خفية‪.‬‬ ‫وي���ش�ك��ل ال�ت�ه��دي��د املتفاقم‬ ‫للمقاتلني الأج��ان��ب الغربيني‬ ‫الذين يعملون ل�صالح القاعدة‬ ‫هاج�سا ل��دى الأج �ه��زة الأمنية‬ ‫منذ ‪ 11‬ايلول‪.‬‬ ‫وي� �ق ��در امل �ك �ت��ب ال� �ف ��درايل‬ ‫االمل � ��اين حل �م��اي��ة ال��د� �س �ت��ور �أن‬ ‫ح � ��وايل ‪ 200‬امل � ��اين �أو �أجنبي‬ ‫م �ق �ي �م�ي�ن يف �أمل� ��ان � �ي� ��ا خ�ضعوا‬ ‫ل �ت��دري��ب ع���س�ك��ري يف باك�ستان‬ ‫على يد جماعات ا�سالمية‪.‬‬

‫مذكرة تبليغ موعد‬ ‫جل�سة للمدعى عليه‪/‬بالن�شر‬ ‫�صادرة عن‬ ‫حمكمة �صلح حقوق غرب عمان‬

‫اخطار �صادر عن دائرة تنفيذ‬

‫اخطار خا�ص بتجديد التنفيذ‬ ‫�صادر عن‬ ‫دائرة تنفيذ حمكمة بداية عمان‬

‫مذكرة تبليغ موعد‬ ‫جل�سة للمدعى عليه‪/‬بالن�شر‬ ‫�صادرة عن‬ ‫حمكمة �صلح حقوق عمان‬

‫رقم الدعوى ‪� )2010-1719( / 1-4‬سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬دياال �شقيق احمد عبيدات‬ ‫ا�سم امل��دع��ى عليه وع�ن��وان��ه‪ :‬غ��امن م�ساعد‬ ‫غالب الغائب وم�ساعد غالب مقود الغائب‬ ‫ب�صفته والد احلدث وويل �أمره‬ ‫ناعور ‪ /‬حي ال�شهيد ‪ -‬قرب منزل ال�شيخ عمر معي�ش‬ ‫ي�ق�ت���ض��ي ح �� �ض��ورك ي� ��وم االث� �ن�ي�ن امل ��واف ��ق‬ ‫‪ 2010/10/11‬ال���س��اع��ة ال�ع��ا��ش��رة ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫ال��دع��وى رق ��م �أع�ل��اه وال �ت��ي �أق��ام �ه��ا عليك‬ ‫املدعي‪ :‬حمودة يو�سف ابراهيم حمد‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف الوقت املحدد تطبق عليك‬ ‫الأح �ك��ام املن�صو�ص عليها يف ق��ان��ون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات املدنية‪.‬‬

‫حمكمة بداية عمان‬

‫رقم الدعوى التنفيذية‪ 2010/2864 :‬ك‬ ‫التاريخ ‪2010/10/5 :‬‬ ‫ا���س��م امل��ح��ك��وم عليه ‪ /‬امل��دي��ن‪ :‬عبداملنعم‬ ‫حممود ح�سن ابو هيبه‬ ‫وعنوانه‪ :‬جبل احل�سني ‪ -‬بجانب بقالة حناينا ‪-‬‬ ‫عمارة رقم ‪84‬‬ ‫تاريخه‪2009/8/30 :‬‬ ‫حمل �صدوره عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 980 :‬دينار والر�سوم‬ ‫يجب عليك �أن ت���ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام تلي تاريخ‬ ‫تبليغك ه��ذا الإخ��ط��ار �إىل املحكوم له ‪ /‬الدائن‪:‬‬ ‫�شركة الكرتا الفنية ‪ -‬وكيلها املحامي ‪ /‬حممد جا�سر‬ ‫املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت���ؤد الدين امل��ذك��ور �أو‬ ‫تعر�ض الت�سوية القانونية‪� ،‬ستقوم دائ��رة التنفيذ‬ ‫مببا�شرة املعامالت التنفيذية الالزمة ً‬ ‫قانونا بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫رقم الدعوى التنفيذية‪ 2008/2020 :‬ك‬ ‫التاريخ ‪2010/10/5 :‬‬ ‫ا�س ــم املحكــوم علي ــه‪ :‬ل ـ�ؤي خليل‬ ‫مو�سى البياري‬ ‫عنوانه‪ :‬جمهول‬ ‫�أخ��ب�رك ب���أن��ه مت جت��دي��د ال��دع��وى رقم‬ ‫�أع�لاه من قبل املحكوم لها‪� /‬شركة القمة‬ ‫للته�سيالت التجارية لل�سيارات ‪ /‬وكيلها‬ ‫املحامي �سعد ريا�ض الدهنة‪.‬‬ ‫وطلب املثابرة على التنفيذ من املرحلة التي‬ ‫و�صلت �إليها‪.‬‬ ‫م�أمور تنفيذ عمان‬

‫رقم الدعوى ‪� )2010-12585( / 1-5‬سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬رباع الكيالين‬ ‫ا�سم امل��دع��ى عليه وع�ن��وان��ه‪ :‬ري��ا���ض م�صلح‬ ‫مطر اجلبور املجايل‬ ‫عمان ‪ /‬املدينة الريا�ضية ‪ -‬دخلة فندق الأرز‬ ‫بجانب �أ�سواق املدينة‬ ‫ي �ق �ت �� �ض��ي ح� ��� �ض ��ورك ي� ��وم الأح� � ��د امل ��واف ��ق‬ ‫‪ 2010/10/17‬ال���س��اع��ة ال�ت��ا��س�ع��ة ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫ال��دع��وى رق ��م �أع�ل��اه وال �ت��ي �أق��ام �ه��ا عليك‬ ‫امل ��دع ��ي‪ :‬ع �ب��داحل �م �ي��د راغ� ��ب عبداحلميد‬ ‫عبدالعزيز‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف الوقت املحدد تطبق عليك‬ ‫الأح �ك��ام املن�صو�ص عليها يف ق��ان��ون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات املدنية‪.‬‬


‫مقـــــــــــــــــــــــاالت‬

‫االربعاء (‪ )6‬ت�شرين الأول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )17‬العدد (‪)1375‬‬

‫قراءات‬

‫غياب الربامج‬ ‫�سمة خلطاب‬ ‫املر�شحني‬

‫على المأل‬

‫عمر عيا�صرة‬ ‫من �سلبيات مقاطعة احلركة‬ ‫الإ�سالمية لالنتخابات‪� ،‬أنها ترتك‬ ‫يف كثري من املناطق فراغا ي�صعب‬ ‫�سده ب�سهولة‪ ،‬وهذا الفراغ وللأ�سف‬ ‫ال يبقى فراغا‪ ،‬بل ميل�ؤه مر�شحون‬ ‫جدد �أقل قدرة وفكرا وا�ستقاللية‬ ‫من مر�شحي احلركة‪.‬‬ ‫�شواهد ذلك كثرية‪ ،‬فلو تتبعنا‬ ‫ما يقدمه املر�شحون لهذه ال��دورة‬ ‫االن��ت��خ��اب��ي��ة م���ن خ���ط���اب حتى‬ ‫االن‪ ،‬لوجدنا �أنف�سنا يف مواجهة‬ ‫خ���ط���اب خ����ال مت���ام���ا م���ن رائ��ح��ة‬ ‫الربامج واخلطط‪ ،‬وانه ي�ستند �إىل‬ ‫مقوالت ترتكز �أ�سا�سا على الر�شوة‬ ‫اخلدماتية من ناحية‪ ،‬وعلى حم ّية‬ ‫ال��دم واجلهة والعائلة من ناحية‬ ‫�أخرى‪.‬‬ ‫مثال‪ ،‬يف جر�ش‪ ،‬واختياري لها‬ ‫�سببه متابعتي مل��ا ي��ج��ري هناك‪،‬‬ ‫يتحدث اح��د املر�شحني الأثرياء‬ ‫�إىل جمهوره مبنا�سبة افتتاح مقره‬ ‫االنتخابي ( ديوانه )‪ ،‬ويعدهم انه‬ ‫�إذا ما ح�صل على املقعد النيابي‪ ،‬فانه‬ ‫لن ينتظر �أي وزير عند ال�سكرتاريا‬ ‫املخ�ص�صة له‪ ،‬بل ويقطع لهم وعدا‪،‬‬ ‫�أن الوزير �سيخرج له مهلال ومرحبا‬ ‫وم�ستقبال عند بوابة املكتب‪.‬‬ ‫ه��ذه ال�سخافة ال��ت��ي طرحها‬ ‫امل��ر���ش��ح ه���ي ب��اخ��ت�����ص��ار ال��ع��ن��وان‬ ‫االختزايل لربامج مر�شحي الدورة‬ ‫احلالية‪ ،‬ولعل ما يجري اليوم يف كل‬ ‫�أنحاء الوطن ميثّل انتكا�سة حقيقية‬ ‫لكل فر�صة حمتملة للدميقراطية‬

‫الأردنية‪.‬‬ ‫حم���اوالت الإع��ل�ام احلكومي‬ ‫وغري احلكومي‪ ،‬وحماولة امل�س�ؤولني‬ ‫توجيه ن��داء للمواطنني تدعوهم‬ ‫فيه الختيار الأف�ضل‪ ،‬تبدو اليوم‬ ‫مفرغة من م�ضامينها‪ ،‬وتقرتب من‬ ‫ّ‬ ‫ال��دع��وات ب�صفتها اال�ستهالكية‬ ‫عدمية اجلدوى‪.‬‬ ‫ف�ل�ا ي��ع��ق��ل‪� ،‬أن ن�����ص��ن��ع بيئة‬ ‫منا�سبة للف�ساد االنتخابي ول�سرقة‬ ‫الإرادة العامة وال�شعبية‪ ،‬ثم نطالب‬ ‫النا�س مبكافحة تلك البيئة والتمرد‬ ‫عليها‪ ،‬فالقانون عظّ َم مر�شح الدم‬ ‫ونحى مر�شح الفكر‪ ،‬وتلك هي �أ�صل‬ ‫احلكاية التي ال خروج عنها‪.‬‬ ‫امل�شهد ال��ي��وم م����ؤمل‪ ،‬والوطن‬ ‫مت اختزاله بالعائلة‪ ،‬واجلماعة‬ ‫الو�سيطة مل تعد كذلك‪ ،‬بل �أ�صبحت‬ ‫هل الأ�صل‪ ،‬و�أ�ضحى املجتمع والوطن‬ ‫ف��رع��ا لأ���ص��ول وهمية يف معادلة‬ ‫ذميمة‪ ،‬خطها ج ّهال ال يعرفون من‬ ‫الوطن �إال حليبه الطازج‪.‬‬ ‫نحن �أح��وج ما نكون اليوم �إىل‬ ‫البكاء على �أحوالنا‪ ،‬فقد َ�س ّيدْ نا‬ ‫و�س ّيدْ نا‬ ‫مفردات ال ت�ستحق مكانتها‪َ ،‬‬ ‫�أف�����رادا ال ي�ستحقون مواقعهم‪،‬‬ ‫وحديث البع�ض عن دميقراطيتنا‬ ‫�أنها خطوات متعرثة لكنها ايجابية‪،‬‬ ‫ح���دي���ث ث��ب��ت ك���ذب���ه وب��ه��ت��ان��ه‪،‬‬ ‫ف��ال��دمي��ق��راط��ي��ة الأردن���ي���ة اليوم‬ ‫حقل تتمف�صل فيه ال��ذوات وتعلو‬ ‫فيه اجلهوية وتغيب يف ح�ضرتها‬ ‫احلرية والإ�صالح‪.‬‬

‫االنتخابات‬ ‫التي ت�ؤ ّمن‬ ‫تداول ال�سلطة‬

‫جمال ال�شواهني‬

‫حيث �إن الأم��ر ا�ستقر على �إج��راء‬ ‫االنتخابات يف موعدها‪ ،‬وال ت�أجيل لها‬ ‫ي��ل��وح ب��الأف��ق‪ ،‬ف����إن االن��ع��ط��اف للتعامل‬ ‫معها على �أ�سا�س ذلك ي�ستوجب امل�شاهدة‬ ‫الواعية والتعامل الإي��ج��اب��ي م��ع كافة‬ ‫الأجواء املحيطة بها‪ .‬ومن كل الأطراف‬ ‫دون ا�ستثناء‪ ،‬وذل��ك طاملا �أن الإدارة‬ ‫واحل��ك��م ف��ع��ل ع��ل��ى الأر�����ض واملعار�ضة‬ ‫�أي�ض ًا‪.‬‬ ‫التح�شيد احل��ك��وم��ي لالنتخابات‬ ‫�أم���ر م�����ش��روع وال غ��ب��ار ع��ل��ي��ه‪ ،‬وه���و من‬ ‫حقها‪ ،‬كونها ت�شرف عليها وم�س�ؤولة‬ ‫عن اجناحها‪ ،‬وه��ي من موقعها ك�سلطة‬ ‫تنفيذية‪ ،‬وبحكم الأ�س�س الد�ستورية‪،‬‬ ‫ف�إنها طرف ُمتزن ومتفهم وعارف ومعتدل‬ ‫للقيام بالواجب على �أف�ضل وجه‪ ،‬وهذا‬ ‫هو الأ�صل يف الن�شاط والتفاعل احلكومي‬ ‫حيال االنتخابات‪ ،‬ولي�س �أي �أم��ر �آخر‪،‬‬ ‫طاملا �أنها تقف من اجلميع على م�سافة‬ ‫واح�����دة‪ ،‬وحم���اي���دة م��ن ح��ي��ث م��واق��ف‬ ‫ومواقع املر�شحني‪ ،‬جماعات‪ ،‬و�أفرادا‪ .‬ويف‬ ‫الوقت الذي تكون فيه احلكومة تنفيذية‬ ‫يف �إطار هذه الأ�س�س‪ ،‬ف�إن �أحد ًا لن يذهب‬ ‫بعيد ًا بالظن فيها �أو ال�شك ب�أمرها‪� ،‬أو �أن‬ ‫يقال عنها �إنها تعمل كيدي ًا ونكاية‪� ،‬أو‬ ‫�أنها ال تقدر املواقف ال�سيا�سية‪� ،‬أو حقوق‬ ‫املواطنني بالتعبري عن �آرائهم‪� ،‬أو �أنها ال‬ ‫حترتم قراراتهم من امل�شاركة �أو املقاطعة‪،‬‬ ‫�أو �أنها ال تقدر مطالبهم و�شروطهم التي‬ ‫يرونها م�صلحة وطنية ويعلنونها على‬ ‫امللأ‪ ،‬وال يبقونها �سر ًا وحكر ًا تنظيمي ًا‪.‬‬ ‫ويف ذات ال�سياق تكون دعوة احلكومة‬ ‫للجماهري للم�شاركة ت�صويت ًا وتر�شح ًا‪،‬‬

‫رأي ساخن‬

‫وحثهم على الن�شاط وتو�سعة دائ��رة‬ ‫امل�شاركة ما ي�ستحق باملقابل االح�ترام‬ ‫وع��دم النكاية والكيدية يف مواجهتها‪،‬‬ ‫وذل��ك بطبيعة احل��ال طاملا �أن احلكومة‬ ‫حت��ت�رم امل���واق���ف ال���داع���ي���ة ملقاطعة‬ ‫االنتخابات وال تزجها �إىل زوايا حرجة‪،‬‬ ‫وال حت��ث على مواجهتها �أو منعها من‬ ‫ممار�سة حقها ال�سيا�سي والقانوين‪.‬‬ ‫والأمر من جهة �أخرى يعني �أن قوى‬ ‫املقاطعة ال يعيبها موقفها‪ ،‬وال هي ب�سببه‬ ‫يف مو�ضع اتهام‪� ،‬أو تقف باملر�صاد لأي‬ ‫�أمر حكومي‪ ،‬فطاملا �أن من حق احلكومة‬ ‫وواجبها �أن تدعو وحتر�ض من �أجل �إجراء‬ ‫االنتخابات‪ ،‬ف�إنه �أي�ض ًا من حق املعار�ضة‬ ‫الدعوة للمقاطعة‪ .‬حيث �إن احلق والعدل‬ ‫�أن يدافع كل عن موقفه‪ ،‬و�أن يح�شد حوله‬ ‫�أكرب عدد من امل�ؤيدين‪ ،‬وذلك يف �إطار حق‬ ‫ال��ر�أي وال��ر�أي الآخ��ر‪ ،‬الذي �إن مت حق ًا‪،‬‬ ‫ف�إنه يكون كفي ًال لإثبات مقدار �صوابية‪،‬‬ ‫�أو ق��وة املواقف وعديد امللتفني حوله‪،‬‬ ‫وهو ما ي�ؤهل ملعادلة الت�شارك ال�سيا�سي‬ ‫باحلكم وتداول ال�سلطة‪ .‬وي�ؤ�س�س عملي ًا‬ ‫لالنطالق اجلاد نحو الإ�صالح ال�سيا�سي‬ ‫املن�شود‪ ،‬ال��ذي �أ�سا�سه وقاعدته احلكم‬ ‫واملعار�ضة وتبادل املواقع‪ ،‬حيث ال حكم‬ ‫�أبديا لفئة‪ ،‬وال معار�ضة دائمة لأخرى‪،‬‬ ‫ط��امل��ا �أن ال��ه��دف ل��ه��ذه وت��ل��ك امل�صلحة‬ ‫الوطنية العامة‪.‬‬ ‫م��ن ح��ق اجل��ه��ات ال��داع��ي��ة لإج���راء‬ ‫االنتخابات و�إجناحها دع��وة اجلماهري‬ ‫التي �ست�شارك الختيار الأف�ضل‪ ،‬فذلك‬ ‫من �ضمن ر�ؤيتها مل�شروعية االنتخابات‪،‬‬ ‫و�ضمان ع��دم ه�شا�شة املجل�س املنتظر‪،‬‬

‫علي حرت‬

‫العالقات املقرتحة بني احلكومات واملغت�صبني يف منطقتنا (‪ 4‬من ‪)4‬‬ ‫مقدمة معرت�ضة‪ :‬املفاو�ضات العبثية (التي‬ ‫حتاول العبث بكل ثوابتنا وم�صاحلنا) ت�سري يف‬ ‫م�سارها العدمي‪ ،‬وت�صريحات ليربمان الأخرية‬ ‫�أن املبد�أ املوجه التفاق الو�ضع النهائي يجب‬ ‫�أن يقوم على تبادل الأرا���ض��ي امل�أهولة‪ ،‬وعلى‬ ‫نقل احلدود "لكي تعك�س ب�شكل �أف�ضل احلقائق‬ ‫الدميغرافية" و�إه��ان��ات��ه ل��ع��راب املفاو�ضات‬ ‫الرئي�س امل�صري‪ ،‬ورغم ا�ستنكار نتنياهو ملا قاله‬ ‫ليربمان فقد �أكد الأخري �أن نتنياهو يعرف كل ما‬ ‫يفعل‪ ،‬و�أكدت ذلك �صحيفة ها�آرت�س!! وال نن�سى‬ ‫كم �صرح ليربمان ت�صريحات كانت تو�صف ب�أنها‬ ‫ال متثل موقف احلكومة ثم يتبني بعد ذلك �أنها‬ ‫فعال متثل ذلك‪ ،‬والربهان ا�ستمرار ليربمان يف‬ ‫موقعه‪ ،‬رغم �إهانته حتى �أوباما وراي�س ومبارك‬ ‫يف ت�صريحات �سابقة‪.‬‬ ‫والأع��ج��ب م��ن ك��ل ذل��ك ف����إن امل��ق��رب�ين من‬ ‫ال�سلطة الداعني للت�سوية‪ ،‬ي�صرحون �أن كل ما‬ ‫يجري هو "ف�ضح ل�سيا�سة احلكومة الإ�سرائيلية‬ ‫وتعبري ع��ن حقيقة موقفها م��ن ال�سالم" كما‬ ‫قال ع�ضو اللجنة التنفيذية ملنظمة التحرير‬ ‫تي�سري خ��ال��د‪ ،‬ال���ذي ا�ستخف بتن�صل مكتب‬ ‫رئي�س احلكومة من ت�صريحات ليربمان‪ ،‬وقال‬ ‫�إن ذلك ينطوي على مناورة �سيا�سية مك�شوفة‬ ‫وعلى الكثري من النفاق ال�سيا�سي ال��ذي يهدف‬ ‫�إىل ت�ضليل الر�أي العام الدويل؛ لأن ما �صرح به‬ ‫ليربمان يف العلن هو ما متار�سه حكومة نتنياهو‬ ‫على الأر���ض من ا�ستيطان وتهويد وتران�سفري‪،‬‬ ‫ح�سب تعبري القيادي الفل�سطيني‪.‬‬ ‫هم يعرفون كل �شيء‪ ،‬ومع ذلك ال ين�سحب‬ ‫مفاو�ضو ال�سلطة‪ ،‬بل �إن عبا�س يقول‪� :‬إنه يعطي‬ ‫مهلة لأمريكا‪ .‬عبا�س يعطي مهلة لأمريكا‪ .‬ماذا‬ ‫�ستفعل لو �أن امريكا ال تلبي طلبك يا عبا�س؛‬ ‫فالذي يعطي مهلة و�شرطا‪ ،‬ي�ضع فعال وعقابا يف‬ ‫حالة عدم اال�ستجابة!!!‬

‫ونعود �إىل املقال‪:‬‬ ‫تكلمنا يف احللقات ال��ث�لاث ال�سابقة عن‬ ‫ح��ل البينيلوك�س (الإف�ل�ا����س) وه��و االحت��اد‬ ‫االقت�صادي بني الأردن وفل�سطني و"�إ�سرائيل"‪،‬‬ ‫وعن حل الكونفيدرالية‪ ،‬من احللول التي طرحت‬ ‫للعالقات املقرتحة بني دول املنطقة‪.‬‬ ‫ب ّينّا �أن حل الإفال�س (البينيلوك�س) ال ميكن‬ ‫�أن ي�ؤدي يف ظل اخللل يف التوازن االقت�صادي �إال‬ ‫ل�سيطرة الأقوى وهو "�إ�سرائيل"‪ ،‬يف ظل‪:‬‬ ‫ اعتماد الكيانني ال�شرق �أردين وال�سلطوي يف‬‫الأر�ض املحتلة على م�ساعدات حلفاء "�إ�سرائيل"‬ ‫للحياة‪.‬‬ ‫ كون مقدمي هذه امل�ساعدات للكيانني هم‬‫الذين ميدون ماء احلياة والقوة والذين ي�ضمنون‬ ‫الهيمنة والتفوق للكيان الثالث وه��و الكيان‬ ‫ال�صهيوين‪ ،‬ويكفلون حتى �أخطاءه‪ ،‬وال يخفون‬ ‫ذلك‪..‬‬ ‫ اخللل الكبري بالتوازن االقت�صادي الذي‬‫يجعل دخ��ل الفرد الفل�سطيني يتدنى �إىل ما‬ ‫ي�شبه ال�صفر‪ ،‬ويرتفع عند الفرد الإ�سرائيلي‬ ‫�إىل ما يزيد على ‪ 25000‬دوالر‪.‬‬ ‫وهذا �سيجعل �أي اتفاق من هذا النوع اتفاقا‬ ‫ا�ستعباديا لن يدوم‪.‬‬ ‫�أما الكونفدرالية فقد و�ضحنا وجهة نظر‬ ‫العدو فيها‪ ،‬وه��ي �أوال �إن�شاء كيان فل�سطيني‬ ‫ق��رب ال��دول��ة اليهودية‪ ،‬دون حتديد ح��دوده‬ ‫حاليا‪ ،‬وتبادل الأرا�ضي امل�أهولة ونقل احلدود‪،‬‬ ‫ثم توحيد الكيانني العربيني املجاورين للدولة‬ ‫اليهودية‪ ،‬من �أج��ل ت�سهيل املهمة ال�صهيونية‬ ‫يف �إدارة ال�صراع‪ ،‬باالعتماد على حتميل �شرق‬ ‫النهر �أعباء م�آ�سي غرب النهر التي �أنتجها الكيان‬ ‫ال�صهيوين‪ ،‬وحت��وي��ل مواجهة ال�شعب املحتج‬ ‫�إىل مواجهة مع حكومة �شرق الأردن بدال عن‬ ‫مواجهة كيان االغت�صاب‪ .‬لي�س فقط ذلك‪ ،‬بل �إن‬

‫الدولة اليهودية �ستحمل الدولة الكونفيديرالية الت�ضاد والتناق�ض امل�ستمرة‪.‬‬ ‫العربية امل�س�ؤولية عما يحدث‪.‬‬ ‫وهذا ما ي�ؤكد حل املقاومة الذي يهدف �إىل‬ ‫وجتذير"‬ ‫"تكري�س‬ ‫وبهذا يتحقق لل�صهاينة‬ ‫حل ال�صراع ال �إدارة ال�صراع كحل بديل للحلول‬ ‫�شكل‬ ‫على‬ ‫معيقات‬ ‫تق�سيم املنطقة‪ ،‬بو�ضع‬ ‫الر�سمية والأكادميية واملعاهدات واالتفاقات‬ ‫كونفيدرالية عربية‪ ،‬ذات �شرعية دولية‪ ،‬مادية وامل����ؤام���رات �إل���خ‪ ،‬وح��ل ال�����ص��راع يتم بطريقة‬ ‫عربية فيها‪ .‬و�إذا كانت الكويت وهي �أ�صال جزء واح��دة هي حل الأط���راف غري ال�شرعية فيه‬ ‫من العراق‪ ،‬جمعت الكرة الأر�ضية عندما حاول بكل الو�سائل‪ ،‬بهزميتها وا�ستنزافها‪ ،‬بخلخلتها‪،‬‬ ‫العراق ا�سرتدادها؛ ف��إن حماولة زعزعة هذه بزعزعتها‪ ،‬بتيئي�سها من م�ستقبلها‪ ،‬بخلق ظروف‬ ‫الكونفيدرالية يف امل�ستقبل‪ ،‬قد ي�ؤدي �إىل جتنيد ت�آكل داخلية فيها‪ ،‬بال�صرب الطويل وال�صمود مع‬ ‫�سكان الف�ضاء املحتمل اكت�شافهم‪ ،‬م��ع �سكان الزمن‪ ،‬برف�ض التطبيع معها‪ ،‬وباخرتاق وعي‬ ‫الكرة الأر�ضية‪ ،‬لأن زعزعتها قد تعني زعزعة م�ستوطنيها املغت�صبني ليعرفوا �أنهم مل ي�أتوا �إىل‬ ‫�إ�سرائيل‪.‬‬ ‫�أر���ض الع�سل واللنب‪ .‬كما حدث يف متوز ‪،2006‬‬ ‫باتفاقات‬ ‫�ستلتزم‬ ‫الكونفيدرالية‬ ‫أن‬ ‫�‬ ‫كما‬ ‫حيث هربوا من ال�شمال ال يلوون على �شيء‪ ،‬وكما‬ ‫مع "�إ�سرائيل"‪� ،‬أهمها عدم عقد اتفاقات مع �أي ح�صل لقواتهم التي ع��ادت خائبة من غزة يف‬ ‫دولة عربية �إال مبوافقة "�إ�سرائيل"‪ .‬كما هو العام املا�ضي‪.‬‬ ‫احلال حاليا يف �شروط معاهدة وادي عربة!!‬ ‫والعامل كله يتفق على �أن التدمري والتخريب‬ ‫هذا يعني �أن كونفيدرالية مثل هذه �ستكون‬ ‫�أ�سهل من البناء والإن�شاء‪.‬‬ ‫كارثية على �شعب املنطقة‪ ،‬التي �ستتحول �إىل‬ ‫و�إذا ك��ان �إن�شاء دول��ة من �أ�سطورة ممكنا‬ ‫غزة كبرية حما�صرة‪ .‬وهذا بلغة ال�شعوب يعني‬ ‫اي�ضا �أن مثل هذه الكونفيدرالية �ستكون ق�صرية و�سهال �إىل الدرجة التي �سمحت ب�إن�شاء كيان‬ ‫العمر حم��دودة احلياة لو ح�صلت �أ���ص�لا؛ لأن غري طبيعي مثل "�إ�سرائيل" من العدم؛ فلماذا ال‬ ‫تكون عملية هدم هذا الكيان غري الطبيعي وغري‬ ‫ال�شعب حتما �سيتحرك!!‬ ‫فماذا بقي من حلول ر�سمية للعالقة بيننا املكتمل �أ�سهل من �إن�شائه‪ ،‬و�أ�سهل من تدمري �أمتنا‬ ‫وبني هذا الكيان غري الطبيعي؟ �إذا كان "الإفال�س" الكاملة القائمة منذ �آالف ال�سنني؟؟‬ ‫مل��اذا ال تكون ممكنة �إي�ضا‪� ،‬إع���ادة كياننا‬ ‫(البينيلوك�س) م�شكلة‪ ،‬والكونفيدرالية م�شكلة‬ ‫العربي الذي ُدمر و ُمزق ل�صالح هذه الدولة؟؟‬ ‫�أي�ضا؟‪.‬‬ ‫هذا يفر�ض على ال�شعب العربي عدم قبول‬ ‫بقيت حالة الالحل الر�سمي‪ ،‬وه��ي حالة‬ ‫اال�ستعباد الأمريكو�صهيوين املبا�شر لكل املنطقة‪ ،‬التطبيع هذا العدو‪ ،‬حتى يف غياب القدرة على‬ ‫وهو امتداد للحالة احلالية‪ ،‬بغ�ض النظر عما هزميته‪ ،‬فعلينا �أال ن�سمح ل��ه بح�سم معاركه‬ ‫�إذا كان يتم مبعاهدات �أو اتفاقات‪� ،‬أو �إذا كان والو�صول �إىل حالة اال�ستقرار التامة‪ ،‬لأن يف‬ ‫هناك م�شروع دولة وهمية طفيلية قرب الكيان ذلك ا�ستعبادنا‪ ،‬ومهما طال الزمن ف�إن قدرة �أمتنا‬ ‫ال�صهيوين‪� ،‬أو بانت�ستون يف ال�ضفة الغربية ومثله الذاتية على اال�ستمرار �أق��وى من قدرته على‬ ‫االحتمال‪ .‬ولت�سقط احللول العاجلة واملفاو�ضات‬ ‫يف غزة (مع �صعوبة ال�سيطرة على الثاين)!!!‬ ‫�إنها العالقة الوحيدة الباقية‪ ،‬وهي عالقة واملعاهدات‪.‬‬

‫عليان عليان‬

‫يا داللك يا (�إ�سرائيل)؟!‬ ‫ف��اج��أ الرئي�س االم��ري��ك��ي ب���اراك �أوب��ام��ا اجلميع بر�سالة‬ ‫ال�ضمانات ال�سخية التي قدمها لرئي�س وزراء الكيان ال�صهيوين‬ ‫بنيامني نتنياهو‪ ،‬مقابل �أن يوافق على متديد جتميد اال�ستيطان‬ ‫مدة �ستني يوم ًا فقط ‪،‬حيث جاءت هذه ال�ضمانات نتيجة لقاءات‬ ‫مطولة �أجراها وزير احلرب يف الكيان ال�صهيوين يهودا باراك‬ ‫ومبعوث نتنياهو للمفاو�ضات ا�سحق موخلو مع �أوباما يف وا�شنطن‪.‬‬ ‫وبالتدقيق يف ر�سالة ال�ضمانات واحلوافز التي قدمها اوباما‬ ‫لنتنياهو نكت�شف ثالثة �أمور‪:‬‬ ‫االول‪� :‬أنها مدفوعة من جيب احلقوق الوطنية امل�شروعة‬ ‫لل�شعب الفل�سطيني‪ ،‬وعلى ح�ساب �أرا�ضيه التي يفرت�ض �أن تقوم‬ ‫عليها الدولة الفل�سطينية من خالل تاكيده والتزامه مبرابطة‬ ‫القوات اال�سرائيلية يف منطقة غور االردن يف الفرتة االنتقالية‪،‬‬ ‫وتاكيده على �ضم الكتل اال�ستيطانية ال��ك�برى التي تتجاوز‬ ‫م�ساحتها ‪ 40‬يف املائة من م�ساحة ال�ضفة الغربية (ال�سرائيل)‬ ‫وذلك يعني امل�صادرة امل�سبقة على مطلب املفاو�ض الفل�سطيني ب�ش�أن‬ ‫م�س�ألة تعيني حدود الدولة الفل�سطينية وقيام االدارة الأمريكية‬ ‫بتعيني هذه احلدود من جانبها مل�صلحة الكيان ال�صهيوين حتى قبل‬ ‫�أن تبد�أ املفاو�ضات ب�ش�أنها‪.‬‬ ‫واالم���ر الآخ����ر‪� :‬أن �ضمانات حت�سني ال��ق��درة الدفاعية‬ ‫(ال�سرائيل) يف اط��ار الت�سوية الدائمة وتوفري جملة وا�سعة‬ ‫من منظومة ال�صواريخ والطائرات املتطورة (ال�سرائيل) هي يف‬ ‫التحليل النهائي وبطريقة غري مبا�شرة من جيوب بع�ض دول‬ ‫اخلليج العربية بعد توقيع �صفقات �شراء الأ�سلحة معها بقيمة‬ ‫تتجاوز ‪ 120‬مليار دوالر‪� ،‬إذ �أن��ه من فائ�ض الأرب���اح اخليالية‬ ‫املتوقعة من هذه ال�صفقات يجري متويل هبات الت�سليح ال�ضخمة‬ ‫(ال�سرائيل)‪.‬‬ ‫والأمر الثالث‪� :‬أن �أوباما باعالنه ب�أنه �سيمتنع عن املطالبة‬ ‫بتجميد �آخ��ر للبناء يف امل�ستوطنات يف ح��ال موافقة نتنياهو‬ ‫على متديد التجديد ملدة ‪ 60‬يوم ًا فقط‪ ،‬يكون قد �شطب نهائيا‬ ‫قرارات جمل�س الأمن العديدة التي �أكدت عدم م�شروعية �أي بناء‬ ‫ا�ستيطاين يف ال�ضفة الغربية‪ ،‬مبا فيها القد�س وكذلك بطالن �ضم‬ ‫مدينة القد�س‪.‬‬

‫لقد دخ��ل �أوب��ام��ا يف �سباق مع �سلفه ج��ورج بو�ش يف تقدمي‬ ‫ال�ضمانات (ال���س��رائ��ي��ل) ففي ح�ين ق��دم ب��و���ش لرئي�س وزراء‬ ‫(ا�سرائيل) الأ�سبق �أرئ��ي��ل ���ش��ارون ع��ام ‪� 2004‬ضمانات تلتزم‬ ‫وا�شنطن مبوجبها ب�شطب حق العودة لالجئني الفل�سطينيني وعدم‬ ‫عودة (ا�سرائيل) اىل خطوط الهدنة عام ‪ 1949‬وغريها يف �أية‬ ‫مفاو�ضات قادمة‪ ،‬نرى �أوباما يقدم حوافز و�ضمانات ال تقل �أهمية‬ ‫عن �ضمانات بو�ش‪.‬‬ ‫و�أبرز هذه ال�ضمانات‪ :‬مرابطة قوات ا�سرائيلية يف غور الأردن‬ ‫يف الفرتة االنتقالية‪ ،‬وجود فرتة انتقالية بني االتفاق املرحلي‬ ‫واالتفاق الدائم‪ ،‬تعهد بالتعاون الأمني يف ال�سياق االيراين �أي�ضا‪،‬‬ ‫حت�سني القدرة الدفاعية (ال�سرائيل) يف اطار الت�سوية الدائمة‪،‬‬ ‫توفري جملة وا�سعة من منظومة ال�صواريخ والطائرات املتطورة‬ ‫(لإ�سرائيل)‪ ،‬تعهد �أمريكي ب�إحباط كل مبادرة عربية لطرح‬ ‫م�س�ألة الدولة الفل�سطينية يف جمل�س الأمن‪ ،‬وتعهد �أمريكي ب�أن ال‬ ‫يتمكن الفل�سطينيون من �أن يطرحوا م�س�ألة امل�ستوطنات يف قناة‬ ‫منف�صلة عن املفاو�ضات املبا�شرة وممار�سة ال�ضغط على (�إ�سرائيل)‬ ‫مثلما يفعلون الآن‪ ،‬و�أن كل م�ستقبل امل�ستوطنات �سيح�سم يف �إطار‬ ‫الت�سوية الدائمة ولي�س قبل ذل��ك‪ ،‬دع��م �أي عملية ع�سكرية‬ ‫�إ�سرائيلية �ضد لبنان وتوفري �شرعية لها‪ .‬ناهيك عن التزام الإدارة‬ ‫الأمريكية باملطلب الإ�سرائيلي بان فل�سطني التاريخية وطن قومي‬ ‫ملا ي�سمى بال�شعب اليهودي‪.‬‬ ‫وت�ساءل حمللون �إ�سرائيليون‪� :‬إذا كان ثمن جتميد اال�ستيطان‬ ‫ملدة ‪ 60‬يوما فقط تقدمي مثل هذه ال�ضمانات؛ فما هو الثمن الذي‬ ‫�ستدفعه وا�شنطن للكيان ال�صهيوين لقاء موافقته على �إقامة‬ ‫الدولة الفل�سطينية املزعومة على �أقل من ‪ 40‬يف املئة من م�ساحة‬ ‫ال�ضفة الغربية؟ وما الذي �سيتعهد اوباما ب�إعطائه مقابل اتفاق‬ ‫�سالم �شامل؟ حيث علق �أح��د املعلقني �ساخراً‪�« :‬إن نتنياهو قد‬ ‫يطالب ب�ضم نيويورك (ال�سرائيل)»‪.‬‬ ‫لقد بات وا�ضح ًا بان اوباما غري قادر على ممار�سة ال�ضغوط‬ ‫على (ا�سرائيل) ومل يجد �أمامه �سوى و�سيلة اال�ستجداء وتقدمي‬ ‫العطايا والتنازالت من حقوق الفل�سطينيني وجيوب دول اخلليج‪،‬‬ ‫على �أم��ل موافقة (ا�سرائيل) على مطلبه املتوا�ضع بتجميد‬

‫‪11‬‬

‫اال�ستيطان ملدة �ستني يوما فقط‪ ،‬وهو املوعد الذي �ستجري خالله‬ ‫�إج��راء انتخابات التجديد الن�صفي للكوجنر�س حيث ي�ستهدف‬ ‫توظيف هذه امل�س�ألة ل�صالح حزبه يف االنتخابات املذكورة‪.‬‬ ‫ومم��ا يف�سر �ضعف اوب��ام��ا ح��ي��ال ممار�سة ال�ضغوط على‬ ‫(ا�سرائيل) هو وقوف كافة �أع�ضاء الكوجنر�س من اجلمهوريني‬ ‫والعديد من النواب الدميقراطيني وكذلك اللوبي ال�صهيوين �ضد‬ ‫ال�ضغط على حكومة نتنياهو ب�ش�أن ق�ضية اال�ستيطان‪ .‬هذا كله‬ ‫(او ًال)‪.‬‬ ‫وثاني ًا‪ :‬تخلي جرناالت البنتاغون عن دعمهم له‪ ،‬و�سبق �أن‬ ‫ن�صحوه ب�أن ا�ستمرار التعنت اال�سرائيلي ينعك�س بال�سلب على �أمن‬ ‫القوات الأمريكية يف العراق و�أفغان�ستان وعلى جممل امل�صالح‬ ‫الأمريكية يف املنطقة‪ ،‬وذلك بعد ن�شر ف�ضائح اجلرناالت يف وثائق‬ ‫ويكيليك�س‪.‬‬ ‫وثالثا‪ :‬ت�أثر �أوب��ام��ا ال�ضمني باحلملة التي ي�شنها عليه‬ ‫العديد من �أطراف اليمني ال�صهيوين بانه م�شدود لأ�صول عائلته‬ ‫اال�سالمية‪.‬‬ ‫�أم��ام هذه املهزلة و�أم��ام و�ضع احلقوق الفل�سطينية يف �سوق‬ ‫النخا�سة‪ ،‬و�أمام ا�صرار االدارة االمريكية على ت�صفية الق�ضية‬ ‫الفل�سطينية وفق ًا لل�شروط ال�صهيو‪� -‬أمريكية‪ ،‬التي تقوم على‬ ‫ا�ستبدال مرجعية ق��رارات ال�شرعية الدولية مبرجعية الأمر‬ ‫الواقع الذي يفر�ضه االحتالل على الأر�ض؛ ي�صبح من ال�ضروري‬ ‫وامللح جد ًا مغادرة خيار املفاو�ضات املذل ونبذ كافة االتفاقات‬ ‫املوقعة مع العدو ال�صهيوين و�شق ع�صا الطاعة على ق��رارات‬ ‫جلنة املتابعة العربية التي يرتهن غالبية �أع�ضائها لقرار االدارة‬ ‫الأمريكية‪.‬‬ ‫وي�صبح من ال�ضروري ترتيب البيت الوطني الفل�سطيني‬ ‫واجناز امل�صاحلة الفل�سطينية وفق ا�سرتاتيجية وطنية ترتكز‬ ‫ب�شكل رئي�سي على برنامج املقاومة بكافة �أ�شكالها‪ ،‬وما يرتتب على‬ ‫هذه اال�سرتاتيجية من ا�ستحقاقات وما ي�ستلزمها من حتالفات‬ ‫�ضرورية‪.‬‬ ‫‪elayyan_e@ yahoo.com‬‬

‫كما �أنه باملقابل من حق املعار�ضة دعوة‬ ‫النخبة للمقاطعة واال���ص��ط��ف��اف معها‬ ‫يف توجهها‪ ،‬ومثل هذا الأم��ر يحتم على‬ ‫اجلميع احرتام لعبة املواقف‪ ،‬و�شخو�ص‬ ‫املر�شحني واملقاطعني علي حد �سواء‪.‬‬ ‫�إن وج��ود املقاطعني خ��ارج املجل�س‬ ‫ال يعني �إق�صاءهم و�إب��ع��اده��م‪� ،‬أو عدم‬ ‫م�شاهدة ما لديهم‪ ،‬ومعلوم للجميع كيف‬ ‫�أن الإدارات ال��دمي��ق��راط��ي��ة بالعامل‬ ‫تلج�أ لتعيني معار�ضني معها يف مواقع‬ ‫هامة ومتقدمة‪ ،‬وذل��ك من �أج��ل العمل‬ ‫واال���س��ت��ف��ادة م��ن اخل�ب�رات‪ ،‬دون تخوف‬ ‫من املواقف التي ت�ستمر وحت�ترم‪ ،‬ودون‬ ‫م�ساومة عليها‪.‬‬ ‫كما �أن وجود دعاة �إجراء االنتخابات‬ ‫وامل�����ش��ارك��ة وح��ده��م يف م��واق��ع النيابة‬ ‫والإدارة‪ .‬ال يعني تركهم على راحتهم‪،‬‬ ‫و�إمنا ي�ستوجب املتابعة لهم واملراقبة على‬ ‫�أعمالهم‪ .‬وهذا �أمر من واجب املعار�ضني‪،‬‬ ‫وينبغي �أن يلقى االحرتام‪ ،‬وترك املجال‬ ‫لهم يف ذلك‪.‬‬ ‫�إن �أردنا �أن نكون على طريق اال�ستمرار‬ ‫والتطور‪ ،‬ف�إنه ال جمال �أبد ًا �إال الحرتام‬ ‫مبادئ قبول الأط��راف لبع�ضها البع�ض‪،‬‬ ‫وعلى �أ�سا�س حكم واختيار اجلماهري‪،‬‬ ‫فاالنتخابات و�إن جرت بوجود مقاطعة‬ ‫ف�إنها ت�ؤمن �أط��راف باختيارهم وترتك‬ ‫غريها‪ ،‬وه��ؤالء مع املقاطعني لي�سوا قلة‬ ‫�أبداً‪ .‬وينبغي تدارك الأ�سباب والو�سائل‬ ‫للتعامل معهم من مواقعهم خارج ال�سلطات‬ ‫التنفيذية والت�شريعية‪ ،‬ولي�س اال�ستفراد‬ ‫بهذه وتلك‪.‬‬

‫بصراحة‬

‫ماجد �أبو دياك‬

‫البديل ال�صحيح يف مواجة‬ ‫التعنت الإ�سرائيلي‬ ‫يف كل مرة يظهر فيها التعنت الإ�سرائيلي يف مفاو�ضات‬ ‫الت�سوية‪ ،‬يثور احلديث من جديد عن البدائل التي ميلكها‬ ‫الفل�سطينيون والعرب مل�سار الت�سوية ال��ذي مل يجلب �إال‬ ‫اخليبات منذ م�ؤمتر مدريد امل�ش�ؤوم عام ‪.1991‬‬ ‫وال يبدو من �سلوك ال�سلطة الفل�سطينية ومعظم الأنظمة‬ ‫العربية �أن هناك جدية حتى يف تبني مواقف �صارمة يف‬ ‫�إطار عملية الت�سوية ذاتها‪ ،‬ف�ضال عن الرغبة يف تبني خيار‬ ‫بديل عن الت�سوية التي ثبت للمفاو�ضني قبل غريهم �أنها‬ ‫عبثية وغري جمدية‪.‬‬ ‫حينما يتحدث �أمني عام اجلامعة العربية عمرو مو�سى‬ ‫عن البدائل لدى العرب بعد الت�شدد الإ�سرائيلي يف رف�ض‬ ‫متديد جتميد اال�ستيطان‪ ،‬ف�إنه ال يق�صد مطلقا التوجه‬ ‫نحو خيار �آخر غري ال�سالم الذي يقول املهزومون من العرب‬ ‫�إنه خيار ا�سرتاتيجي‪ ،‬ولكنه يتحدث عن خيارات تفاو�ضية‬ ‫�أخ��رى كوقف املفاو�ضات املبا�شرة وحتريك �ضغوط دولية‬ ‫مزعومة �ضد "�إ�سرائيل" كما يعود للت�أكيد جمددا على ما‬ ‫ي�سمى مبادرة ال�سالم العربية!‬ ‫ال�سلطة الفل�سطينية ب��دوره��ا �أعلنت �أنها لن تذهب‬ ‫للمفاو�ضات املبا�شرة يف ظل اال�ستيطان‪ ،‬ولكنها يف الوقت‬ ‫ذات��ه �أبلغت الإدارة الأمريكية ببذل جهودها ال�ستمرار‬ ‫عملية املفاو�ضات!! كما امتنعت عن اتخاذ موقف قاطع من‬ ‫املفاو�ضات املبا�شرة رغم �أن كبري مفاو�ضيها �صائب عريقات‬ ‫حتدث بالأرقام عن ا�ستمرار اال�ستيطان‪ ،‬حتى يف الفرتة التي‬ ‫زعم نتنياهو �أنه جمد اال�ستيطان فيها‪.‬‬ ‫من الوا�ضح �أن العجز الفل�سطيني والعربي بلغ مداه‬ ‫حتى يف اتخاذ موقف �صغري بوقف املفاو�ضات املبا�شرة‪ ،‬وهذا‬ ‫املوقف �أ�صبح رهينة لوزيرة اخلارجية الأمريكية هيالري‬ ‫كلينتون التي حتدد قرارات جلنة املتابعة العربية‪.‬‬ ‫ويف ظل هذا املوقف العربي املنهار‪ ،‬فال عجب �أن تغدق‬ ‫�إدارة �أوباما لـ"�إ�سرائيل" ال�ضمانات ال�سيا�سية والأمنية والتي‬ ‫تفرغ املفاو�ضات املقبلة حول احلل النهائي من م�ضمونها‪ .‬وكل‬ ‫ذلك من �أج��ل ثمن بخ�س وهو جتميد اال�ستيطان ل�شهرين‬ ‫�إ�ضافيني‪ ،‬مع ا�ستمرار هذه الإدارة يف ال�ضغط على العرب‬ ‫للقبول بتمديد جتميد اال�ستيطان‪ ،‬واعتبار ذلك غاية املنى‬ ‫ب�صرف النظر عما يجري على �أر�ض الواقع‪.‬‬ ‫ومن هنا ف�إن احلديث عن بدائل من داخل عملية الت�سوية‬ ‫مل يعد ينطلي على �أحد‪� ،‬إذ ال يعدو �أن يكون جرعات خمدرة‬ ‫لل�شعوب العربية يف الوقت الذي ال يهز فيه �شعرة واحدة يف‬ ‫ر�أ�س نتنياهو‪ ،‬ف�ضال عن �أن يوازن الت�أثري الإ�سرائيلي الكبري‬ ‫يف قرارات الإدارة الأمريكية‪.‬‬ ‫اخليارات التي يجب �أن يتبناها العرب وا�ضحة‪ ،‬بدءا‬ ‫من تكثيف ال�ضغوط على "�إ�سرائيل" ب�إطالق املقاومة و�إزالة‬ ‫كل العوائق التي يتم و�ضعها يف ال�ضفة وغزة ووقف التعاون‬ ‫بني ال�سلطة و"�إ�سرائيل" ملالحقة املقاومني واعتقالهم‪ ،‬بل‬ ‫حتى ت�صفيتهم‪ ،‬وهذا من �ش�أنه �أن ي�ؤثر يف ميزان ال�صراع‬ ‫ويجعل "�إ�سرائيل" تعيد التفكري يف الثمن الباهظ الذي‬ ‫تدفعه جراء ا�ستمرار االحتالل‪ ،‬وهو الإجناز الذي حتقق‬ ‫يف انتفا�ضتي ‪ 1987‬و‪ 2000‬لوال م�سارعة ال�سلطة والعرب‬ ‫لإنقاذ "�إ�سرائيل" من ورطتها بتحريك عملية الت�سوية‬ ‫امل�ش�ؤومة‪.‬‬ ‫وال بد من دعم عملية امل�صاحلة الفل�سطينية‪ ،‬مبا يحمي‬ ‫احلقوق الفل�سطينية ويدعم املقاومة ويوحد ال�شعب خلفها‬ ‫وي�صلب املوقف ال�سيا�سي الفل�سطيني‪ ،‬حيث �إن ما يجري حاليا‬ ‫هو ال�ضغط على املقاومة للر�ضوخ خليار اال�ست�سالم العربي‬ ‫والفل�سطيني و�إ�شغال ال�ساحة الفل�سطينية بال�صراعات‬ ‫اجلانبية‪.‬‬ ‫ون�شري هنا �إىل �أن التحرك الأخري يف امل�صاحلة رغم �أنه‬ ‫�إيجابي‪� ،‬إال �أنه جاء لي�صب يف م�صلحة تكتيك وقتي بائ�س‬ ‫من ال�سلطة وم�صر يتعلق بتحريك املفاو�ضات ولي�س كخيار‬ ‫ا�سرتاتيجي يف مواجهة �إ�سرائيل‪.‬‬ ‫وال بد من �إف�ساح املجال للخيار ال�شعبي العربي �أن ميار�س‬ ‫فعله وت�أثريه على �صعيد دعم املقاومة يف فل�سطني �سيا�سيا‬ ‫وماليا بل حتى اللوج�ستي‪ ،‬لتتمكن القوى العربية الفاعلة‬ ‫من مواجهة العدو وممار�سة دور مبا�شر يف ذلك‪.‬‬ ‫هذه هي �أقل اخلطوات املطلوبة على الطريق ال�صحيح‬ ‫يف املواجهة الطويلة مع �إ�سرائيل‪ ،‬وغري ذلك من التكتيكات‬ ‫والتحركات ال ميكن �أن جتدي نفعا معها‪ ،‬وال ميكن �أن تعيد‬ ‫حقوقا مغت�صبة وال حتى �أن ت�ؤ�س�س ملعادلة �صحيحة يف‬ ‫مواجهة الأعداء كما علمتنا جتارب التاريخ‪.‬‬


‫‪12‬‬

‫االربعاء (‪ )6‬ت�شرين الأول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )17‬العدد (‪)1375‬‬

‫عاملان من �أ�صل رو�سي يفوزان‬ ‫بجائزة نوبل يف الفيزياء‬

‫فهمي هويدي‬

‫�ستوكهومل ‪ -‬رويرتز‬

‫ر�سائل الرئي�س‬ ‫و�صلت‪ ..‬ولكن!‬ ‫التحركات الن�شطة التي يقوم بها الرئي�س ح�سني مبارك‬ ‫ه��ذه الأي��ام �إذا ك��ان امل��راد بها تكذيب الأخ�ب��ار والتقارير التي‬ ‫روجتها بع�ض و�سائل الإعالم بخ�صو�ص حالته ال�صحية‪ ،‬ف�إن‬ ‫التكذيب مت‪ .‬و�إذا ك��ان ي��راد بها �إي�صال ر�سالة تبلغ القا�صي‬ ‫والداين ب�أن الرئي�س ي�ؤدي مهامه بكفاءة مل تت�أثر ال باجلراحة‬ ‫التي �أجريت له وال باملرحلة العمرية التي بلغها‪ ،‬ف�إن الر�سالة‬ ‫و�صلت‪� .‬أما �إذا �أريد بتلك التحركات تهيئة الر�أي العام ال�ستقبال‬ ‫خرب اعتزام الرئي�س تر�شيح نف�سه لوالية �ساد�سة يف انتخابات‬ ‫الرئا�سة القادمة‪ ،‬كما �صرحت بذلك م�صادر احلزب الوطني‪،‬‬ ‫ف�إن تلك التهيئة حققت املراد منها �إىل حد كبري‪.‬‬ ‫�سواء �أريد لتلك التحركات �أن حتقق هذا الهدف �أو ذاك‪،‬‬ ‫�أو �أن الأه��داف الثالثة كانت �ضمن مقا�صدها‪ ،‬فال�شاهد �أنها‬ ‫�أ�شاعت قدرا معتربا من االطمئنان على �صحة الرئي�س وهمته‪.‬‬ ‫غري �أن يل مالحظتني على اخلطاب الإع�لام��ي ال��ذي اعتنى‬ ‫بت�سليط الأ�ضواء على �أن�شطة الرئي�س يف الآونة الأخرية‪ ،‬هما‪:‬‬ ‫ــ �إن ذلك اخلطاب بالغ كثريا يف ت�صوير تلك الأن�شطة‪� .‬أقرب‬ ‫مثل على ذل��ك ه��و م��ا ن�شرته ال�صحف امل�صرية ي��وم االثنني‬ ‫املا�ضي (‪ ،)4/15‬حيث �أب��رزت يف عناوينها الرئي�سية اجتماع‬ ‫الرئي�س م��ع بع�ض ال ��وزراء واملحافظني ال��ذي ح�ضره رئي�س‬ ‫ال��وزراء‪ ،‬وا�ستغرق ثالث �ساعات‪ ،‬وهي مدة لي�ست ق�صرية‪� .‬إذ‬ ‫حني دققت يف التعرف على املو�ضوعات التي �أثريت يف االجتماع‬ ‫وجمعت ح�صيلة ما ن�شرته ال�صحف يف هذا ال�صدد‪ ،‬وجدت �أنها‬ ‫ا�شتملت على عدد هائل من العناوين‪� ،‬أهمها ما يلي‪� :‬أو�ضاع‬ ‫ال�صحة ــ م�شكالت التعليم وال�صناعة وال��زراع��ة ــ م�شروعات‬ ‫ال���ص��رف ال���ص�ح��ي وت��وف�ير م �ي��اه ال���ش��رب ـ �ـ م��راق�ب��ة الأ�سعار‬ ‫و�ضرورة �إحكام الرقابة عليها ــ مراقبة �أ�سواق اجلملة وجتارة‬ ‫التجزئة ــ تنظيم الت�صرف يف �أرا�ضي الدولة ــ تنظيم و�سائل‬ ‫النقل اجلماعي ــ ا�ستكمال خطوات الف�صل بني مراكز �إنتاج‬ ‫اخلبز وتوزيعه ــ احلفاظ على النظافة العامة ــ مكافحة الفقر‬ ‫ــ النهو�ض بالع�شوائيات ــ زي��ادة الأ�سر امل�ستفيدة من ال�ضمان‬ ‫االجتماعي ــ حتقيق الوحدة الوطنية ــ تثبيت قيمة املواطنة ــ‬ ‫مكافحة التطرف والت�شدد ــ نزاهة االنتخابات ــ حمو الأمية‬ ‫ـ�ـ م��ؤ��ش��رات ال��زي��ادة ال�سكانية ـ�ـ امل�شاركة ب�ين القطاعني العام‬ ‫واخلا�ص يف تقدمي اخلدمات‪.‬‬ ‫ه��ذه العناوين التي جمعتها م��ن �صحف �صباح االثنني‬ ‫وج��اء بع�ضها على ل�سان امل�ت�ح��دث با�سم رئ��ا��س��ة اجلمهورية‬ ‫والبع�ض الآخ��ر ن�شر من�سوبا �إىل «م�صادر م�سئولة» مل تذكر‬ ‫هويتها‪ ،‬ال �أت�صور �أنها بحثت يف االجتماع‪ .‬وال �أ�ستبعد �أن تكون‬ ‫الإ�شارة �إليها �أو الت�صريح بها �أريد به املزايدة يف عملية �إثبات‬ ‫همة الرئي�س والت�أكيد على تعافيه ومتابعته لكل ما يجري يف‬ ‫البلد‪ .‬والتحفظ هنا ال ين�صب على كم العناوين واملو�ضوعات‬ ‫ال�ت��ي يتعذر بحثها يف اجتماع واح ��د‪ ،‬حتى �إذا ا�ستمر خم�س‬ ‫�ساعات (ال نن�س �أن بينها �شئون ال�صحة والتعليم وال�صناعة‬ ‫والزراعة ومكافحة الفقر)‪ ،‬ولكنه ين�سحب �أي�ضا على نوعية‬ ‫تلك املو�ضوعات‪ .‬ذلك �أنني �أ�ستغرب وانده�ش حقا حني �أقر�أ‬ ‫�أن الرئي�س يف اجتماعه مع ال��وزراء واملحافظني حت��دث مثال‬ ‫يف خطط الف�صل بني مراكز �إنتاج اخلبز وتوزيعه‪ .‬و�أزع��م �أن‬ ‫�إ�شغال الرئي�س باخلو�ض يف هذه الأمور يعد من قبيل ت�ضييع‬ ‫وقته وتبديد طاقته‪.‬‬ ‫ــ املالحظة الثانية ا�ستقيتها مما ن�شرته �صحيفة «الد�ستور»‬ ‫يف اليوم نف�سه‪� ،‬إذ نقلت على ل�سان م�صدر مقرب من الرئا�سة‬ ‫قوله بعد االجتماع ان ثمة حت��وال جديدا يف عالقة الرئي�س‬ ‫بالوزراء واملحافظني‪ ،‬بحيث مل تعد حما�سبة الوزير �أو املحافظ‬ ‫املق�صر يف عمله تتم ب�شكل روتيني وتقليدي‪ ،‬و�إمن��ا من الآن‬ ‫ف�صاعدا �سيكون الرئي�س �شخ�صيا هو من يحا�سب املق�صرين‪.‬‬ ‫هذا الكالم �إذا �صحح ف�إنه يقلقنا وال يطمئننا‪ .‬لي�س فقط‬ ‫لأنه يلغي دور م�ؤ�س�سات ال�سلطة و�أجهزتها التي تتوىل املتابعة‬ ‫واملحا�سبة والرقابة‪ ،‬و�إمنا �أي�ضا لأنه �سي�ؤدي �إىل �إ�شغال الرئي�س‬ ‫و�إغ��راق��ه يف بحر التفا�صيل اليومية‪ ،‬الأم��ر ال��ذي يحول بينه‬ ‫وبني القيام ب��دوره كوا�ضع لل�سيا�سات العامة وكقائد للفريق‬ ‫الذي يدير البلد وي�ؤمنه‪.‬‬ ‫�إذا قال قائل �إن كالم «اجلرايد» مليء باملبالغات واملزايدات‪،‬‬ ‫فلن �أختلف معه‪ ،‬لكنني مع ذلك �أق��ول �إن ال��ر�أي الذي �أبديته‬ ‫ي�صح لو �أن ما حدث يف االجتماع ع�شر مع�شار ما ن�شرته عنه‬ ‫ال�صحف‪ .‬ذلك �أن البلد الذي يحمل فيه الرئي�س على كتفيه‬ ‫كل تلك الأعباء‪ ،‬ومي�سك بيديه كل تلك اخليوط‪ ،‬ال �أمل فيه‬ ‫وال رجاء منه‪ ،‬ذلك �أنه يغدو دولة الرجل الواحد‪ ،‬ولي�س دولة‬ ‫امل�ؤ�س�سات‪.‬‬

‫تتوقع م�صادر كردية‬ ‫بني ال�سطور‬ ‫م�ط�ل�ع��ة �أن ت�ط�ل��ق تركيا‬ ‫��س��راح زعيم ح��زب العمال‬ ‫ال � �ك� ��رد� � �س � �ت� ��اين ع� �ب ��داهلل‬ ‫اوج�ل�ان املعتقل يف �سجن‬ ‫امي � � ��رايل‪ ،‬ك �خ �ط��وة �أوىل‬ ‫يف م�شروع حل تعمل عليه لت�سوية ق�ضية الأقلية الكردية‪.‬‬ ‫ويرجح �أن يتم ا�ستقبال الزعيم الكردي يف �إقليم كرد�ستان‬ ‫العراقي‪.‬‬ ‫اح�ت�ج��اج��ات ب��اك���س�ت��ان امل�ت���ص��اع��دة ع�ل��ى "انتهاكات"‬ ‫جمالها اجلوي من اجلانب الأمريكي وقوات "اي�ساف" بد�أت‬ ‫تعمق �سوء التفاهم بني البنتاغون والرئي�س الباك�ستاين �آ�صف‬ ‫علي زرداري‪ ،‬وذلك مل�صلحة عودة حمتملة لربويز م�شرف �إىل‬ ‫ال�سلطة‪.‬‬ ‫‪� 90‬صحافياً قتلوا منذ بداية العام ‪ ،2010‬وفق منظمة‬ ‫"حملة �شعار ال�صحافة" (بر�س �أمبليم)‪.‬‬ ‫�أوقفت البنوك الإيرانية يف الأيام الأخرية بيع العمالت‬ ‫الأجنبية ل�ل�أف��راد‪ ،‬ما �أدى �إىل ارت�ف��اع كبري يف �سعر �صرف‬ ‫الدوالر لدى حمالت ال�صرافة التي ر�أت يف هذا الو�ضع �أثرا‬ ‫مبا�شرا للعقوبات الدولية يف حق �إيران‪ .‬ويف غ�ضون �أيام قليلة‬ ‫قفز �سعر ال ��دوالر ال��ذي ك��ان ي�ساوي ‪ 10500‬ري��ال يف بداية‬ ‫الأ�سبوع الفائت‪� ،‬إىل ‪ 12500‬ريال لدى حمالت ال�صرافة التي‬

‫�شهدت �إقباال كبريا على الدوالر بالتزامن مع توقف البنوك‬ ‫عن بيـع العمالت الأجنبية للأفراد‪.‬‬ ‫دور خبيث وخطري يلعبه اليهودي الأمريكي ديني�س‬ ‫رو�س �أحد كبار امل�ست�شارين يف البيت الأبي�ض وم�سئول ملف‬ ‫ال�سيا�سة الأمريكية اجتاه �إيران‪ ،‬ومن املعروف �أن رو�س ي�شرف‬ ‫�أي�ضا على غالبية حاملي ملفات العالقات بني وا�شنطن يف‬ ‫الكثري من الدول‪ ،‬وهذا ما يف�سر الت�شابك يف امللفات وتعقيد‬ ‫اخليوط‪ ،‬حيث يقف رو�س وراء ذلك‪.‬‬ ‫نقلت تقارير دبلوما�سية ع��ن م�سئولني بريطانيني‬ ‫ت�أكيدهم �أن القرار االتهامي املنتظر �أن ي�صدر عن املحكمة‬ ‫الدولية خالل الأ�شهر املقبلة �سيت�ض ّمن توجيه االتهام �إىل‬ ‫عدد من �أفراد حزب اهلل بال�ضلوع يف جرمية اغتيال احلريري‪.‬‬ ‫وبح�سب الدبلوما�سيني الربيطانيني‪ ،‬ف�إن معلومات بالدهم‬ ‫تقاطعت مع معلومات �أمريكية ت�ؤكد الأمر ذاته‪.‬‬ ‫قيادات فل�سطينية معار�ضة �أكدت للعديد من امل�س�ؤولني‬ ‫اللبنانيني �أن االو� �ض��اع يف خم�ي�م��ات ب�ي�روت ه��ادئ��ة وحتت‬ ‫ال�سيطرة‪ ،‬وال ميكن �أن يح�صل �أي حترك فل�سطيني‪ ،‬خ�صو�صا‬ ‫�أن العنا�صر الفل�سطينية التابعة ملحمود عبا�س ال وجود لها‬ ‫يف خميمات بريوت وال�شمال و�صور‪ ،‬حتى �إن الأو�ضاع يف عني‬ ‫احل�ل��وة ال ت��دع��و للقلق‪ ،‬وه�ن��اك ات���ص��االت واج�ت�م��اع��ات لكل‬ ‫القوى الفل�سطينية ملنع �أي تداعيات يف املخيمات‪.‬‬

‫يت�شرف‬

‫حزب جبهة العمل اال�سالمي‬ ‫يف حمافظة الكرك‬ ‫بدعوتكم حل�ضور الندوة ال�سيا�سية بعنوان‬ ‫مقاطعة االنتخابات النيابية طريقنا �إىل اال�صالح ال�سيا�سي‬ ‫ي�شارك يف الندوة‬ ‫�أ‪� .‬سعيد ذياب‬ ‫د‪ .‬ارحيل الغرايبة‬ ‫وذلك يف هذا اليوم الأربعاء ‪ 2010/ 10/ 6‬يف مقر احلزب‬ ‫ال�ساعة الرابعة ع�صرا‬

‫والدعوة عامة للرجال والن�ساء‬

‫على ا�ستعداد تام لتلبية كافة �أذواقكم‬

‫كافة �أعمال الدهان والديكور واجلب�صني‬ ‫تطبي ــع ‪ ،‬ترخي ــم ‪ ،‬تو�شنت ــو‪� ،‬ستوك ـ ــو‬ ‫ديكـ ـ ــورات �إيط ــاليـ ــة‬

‫لال�ستف�سار واملراجعة هـاتف‪:‬‬

‫عامـــــــــر الرنتي�ســــي‬

‫‪0785303490‬‬

‫امل�ست�شارون القانونيون‪:‬‬

‫ت�صدر عن دار ال�سبيل لل�صحافة والتوزيع‬

‫فاز عاملان من �أ�صل رو�سي بجائزة نوبل يف الفيزياء لعام ‪2010‬‬ ‫لإظهارهما �سلوك الكربون عندما ال يتعدى �سمكه ذرة واحدة‪،‬‬ ‫وهو ما ميثل فتحا جديدا �ستكون له فوائد يف جماالت عدة‪ ،‬بدءا‬ ‫بفيزياء الكم‪ ،‬وانتهاء بالأجهزة الإلكرتونية اال�ستهالكية‪.‬‬ ‫و�أجرى �أندري جيم وقن�سطنطني نوفو�سيلوف‪ ،‬وكالهما من‬ ‫جامعة مان�ش�سرت جتارب با�ستخدام اجلرافني‪ ،‬وهو �شكل جديد‬ ‫من الكربون يعادل �سمكه ذرة واحدة‪ ،‬وهو �أدق و�أقوى مادة عرفت‬ ‫حتى الآن‪.‬‬ ‫وقال �ستيفان نورمارك ال�سكرتري الدائم للأكادميية امللكية‬ ‫ال�سويدية للعلوم يتحدث يف م��ؤمت��ر �صحفي "جائزة ن��وب��ل يف‬ ‫الفيزياء لهذا العام تتعلق مبادة ثنائية الأبعاد ذات خوا�ص فريدة‪.‬‬ ‫ق��ررت الأك��ادمي�ي��ة امللكية ال�سويدية للعلوم منح جائزة نوبل يف‬ ‫الفيزياء لعام ‪ 2010‬م�شاركة لكل م��ن الربوف�سور �أن ��دري جيم‬ ‫وال�بروف���س��ور قن�سطنطني نوفو�سيلوف‪ ،‬وك�لاه�م��ا م��ن جامعة‬ ‫مان�ست�شر باململكة املتحدة‪ .‬وتنوه الأكادميية ب�أن اجلائزة منحت‬ ‫لهما نظرا لتجاربهما الرائدة فيما يتعلق مبادة اجلرافني ثنائية‬ ‫الأبعاد"‪.‬‬ ‫وجيم (‪ 51‬عاما) مواطن هولندي‪ ،‬بينما يحمل نوفو�سيلوف‬ ‫(‪ 36‬ع��ام��ا) اجلن�سيتني الربيطانية وال��رو��س�ي��ة‪ ،‬وق��ال م�س�ؤول‬ ‫باللجنة �إن نوفو�سيلوف هو �أ�صغر فيزيائي يح�صل على اجلائزة‬ ‫منذ عام ‪.1973‬‬ ‫وا�ستخل�ص العاملان هذه املادة ذات ال�سمك املتناهي الدقة من‬ ‫قطعة جرافيت كتلك التي توجد يف �أق�لام الر�صا�ص با�ستخدام‬ ‫�شريط ال�صق‪ .‬ويحتوي امليلليمرت ال��واح��د من اجلرافيت على‬ ‫ثالثة ماليني طبقة من اجلرافني مرتا�صة فوق بع�ضها البع�ض‪،‬‬ ‫و�إن كانت غري متما�سكة بقوة‪.‬‬ ‫واملادة تكاد تكون �شفافة متاما‪ ،‬لكنها رغم هذا بالغة الكثافة‪،‬‬ ‫فال ميكن حتى لأدق ذرة غاز �أن تعرب من خاللها‪ ،‬كما �أنها مو�صل‬ ‫جيد للكهرباء مثل النحا�س‪.‬‬ ‫وق��ال��ت الأك��ادمي�ي��ة �إن اجل��راف�ين �أت��اح للفيزيائيني �إمكانية‬ ‫درا�سة املواد ثنائية البعد ذات اخلوا�ص الفريدة وعمل جتارب قد‬ ‫حتدث حتوالت جديدة يف فيزياء الكم‪.‬‬ ‫و�أوردت اللجنة ع��ددا من التطبيقات املمكنة‪ ،‬قائلة �إن من‬ ‫امل�ت��وق��ع �أن ت�صبح ال�صمامات الإل�ك�ترون�ي��ة (الرتانز�ستورات)‬ ‫امل�صنوعة من اجلرافني �أ�سرع بكثري من ترانز�ستورات ال�سيليكون‬ ‫امل�ستخدمة حاليا‪ ،‬و�أن ت�ؤدي �إىل ت�صنيع �أجهزة كمبيوتر �أكرث كفاءة‬ ‫بكثري‪ .‬واجلائزة التي تبلغ قيمتها ع�شرة ماليني كرونة �سويدية‬ ‫(‪ 1.5‬مليون دوالر) التي منحتها الأكادميية لعاملي الفيزياء هي‬ ‫ثاين جائزة متنح هذا العام من جوائز نوبل بعد فوز رائد �أطفال‬ ‫الأنابيب الربيطاين روبرت ادواردز بجائزة نوبل للطب‪.‬‬ ‫وتوقعت توم�سون رويرتز عام ‪� 2008‬أن يفوز جيم ونوفو�سيلوف‬ ‫على اجلائزة‪.‬‬

‫رئي�س جمل�س االدارة‬

‫املدير العام‬

‫رئي�س التحرير‬

‫مدير التحرير‬

‫�سكرتري التحرير‬

‫املدير املايل والإداري‬

‫جميل �أبو بكر‬

‫�سعود �أبو حمفوظ‬

‫عاطف اجلوالين‬

‫فرج �شلهوب‬

‫عبداهلل املجايل‬

‫حممد كمال ر�شيد‬

‫زهري �أبــــو الراغب‬

‫م�صطفى ن�صـــر اهلل‬

‫�صـــــالح العرموطي‬ ‫زهــــري اخلــــوالدة‬

‫ربحي العطيـــــــوي‬

‫اال�شرتاكات‪:‬‬ ‫داخل الأردن‪:‬‬ ‫للأفراد ‪ 40‬ديناراً‬ ‫للم�ؤ�س�سات‪ 75 :‬ديناراً‬

‫املكاتب‪:‬‬

‫خارج الأردن ‪:‬‬ ‫‪ 75‬ديناراً‬ ‫�إ�ضافة لتكاليف النقل والربيد‬

‫عمان �شارع الأردن �شمال م�ست�شفى اال�ستقالل بجانب مدار�س العروبة جممع‬ ‫ال�ضياء التجاري هاتف‪ 5692853 5692852 :‬فاك�س‪ 5692854 :‬العنوان الربيدي‪:‬‬ ‫�ص‪.‬ب ‪ 213545‬احل�سني ال�شرقي ‪ 11121‬عمان الأردن‬


‫االربعاء (‪ )6‬ت�شرين الأول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )17‬العدد (‪)1375‬‬

‫‪ 26.30‬دينار �سعر الذهب‬ ‫من عيار ‪ 21‬حمليا‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫بلغ �سعر غرام الذهب عيار ‪ 21‬يف ال�سوق املحلية �أم�س الثالثاء‬ ‫‪ 26.30‬دي �ن��ار ل�ل�غ��رام ال��واح��د و��س��ط ط�ل��ب �ضعيف‪ .‬وق ��ال نقيب‬ ‫�أ�صحاب حمالت جتارة و�صياغة احللي واملجوهرات �أ�سامة ام�سيح‬ ‫ان �سعر الذهب للعيار ‪ 24‬بلغ ‪ 30.10‬دينار و‪ 22.60‬و ‪ 17.60‬لعيار‬ ‫‪ 18‬و ‪ 14‬على التوايل‪.‬‬ ‫ويوا�صل املعدن الأ�صفر عامليا ت�سجيل الأرقام القيا�سية حيث‬ ‫حت��دد �سعر ال��ذه��ب يف جل�سة القطع ال�صباحية يف ل�ن��دن اليوم‬ ‫الثالثاء على ‪ 1325.75‬دوالر لالون�صة‪ .‬وو��ص��ف ام�سيح حركة‬ ‫ال�سوق املحلية بال�ضعيفة با�ستثناء وجود بع�ض املواطنني الذين‬ ‫ي�شرتون الذهب لال�ستثمار حت�سبا لأي ارتفاعات جديدة �إ�ضافة‬ ‫�إىل ال�شراء لبع�ض املنا�سبات خا�صة الزواج‪.‬‬ ‫وحول الإقبال على الذهب من عيار ‪ 14‬الذي عر�ضه ال�صاغة‬ ‫العام املا�ضي لتعوي�ض مبيعاتهم بعد ت�أثرها باالرتفاعات املتكررة‬ ‫للمعدن النفي�س لفت ام�سيح �إىل �أن رغبة املواطنني حياله ما تزال‬ ‫�ضعيفة ومل يلق القبول يف ال�سوق‪.‬‬

‫ارتفاع عائدات �صادرات‬ ‫الأردن من البوتا�س‬

‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫ارتفعت عائدات �صادرات االردن من البوتا�س بن�سبة ‪ 70.58‬يف‬ ‫املئة للن�صف االول من العام احلايل بح�سب ارقام البنك املركزي‪.‬‬ ‫و�صدرت اململكة للفرتة من كانون الثاين اىل حزيران ماقيمته‬ ‫‪ 214.6‬مليون دي�ن��ار مقابل ماقيمته ‪ 125.9‬مليون دي�ن��ار لنف�س‬ ‫الفرتة من العام املا�ضي‪.‬‬ ‫وا�ستحوذت ا�سواق الهند وال�صني وماليزيا على مان�سبته ‪68.4‬‬ ‫يف املئة من اجمايل �صادرات االردن من البوتا�س‪.‬‬ ‫ويعد البوتا�س ثاين اكرب �صادرات االردن بعد املالب�س‪.‬‬

‫الأردن ي�شارك يف اجتماعات �صندوق‬ ‫النقد والبنك الدوليني‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ي���ش��ارك الأردن يف االج �ت �م��اع��ات ال���س�ن��وي��ة ل���ص�ن��دوق النقد‬ ‫وجمموعة البنك الدويل التي تعقد يف وا�شنطن خالل الفرتة من‬ ‫‪� 8‬إىل ‪ 10‬ال�شهر احلايل‪.‬‬ ‫وي�ضم وفد الأردن �إىل االجتماعات وزير التخطيط والتعاون‬ ‫الدويل الدكتور جعفر ح�سان ب�صفته حمافظ الأردن لدى البنك‪،‬‬ ‫وحمافظ البنك املركزي الدكتور �أمية طوقان‪ ،‬ونائب املحافظ‬ ‫خلود ال�سقاف‪.‬‬ ‫وتبحث االجتماعات الق�ضايا ذات االه�ت�م��ام ال�ع��امل��ي‪ ،‬ومنها‬ ‫الآفاق االقت�صادية العاملية‪ ،‬وا�ستئ�صال الفقر‪ ،‬والتنمية االقت�صادية‪،‬‬ ‫وفعالية املعونات‪.‬‬ ‫وي�شارك يف االجتماعات وزراء التخطيط واملالية والتنمية‬ ‫وحمافظو البنوك املركزية وكبار امل�س�ؤولني من القطاع اخلا�ص‬ ‫و�أكادمييون‪.‬‬

‫منو اقت�صاد البحرين ‪ 4.6‬يف املئة‬ ‫خالل الربع الثاين‬ ‫دبي‪ -‬رويرتز‬ ‫ق��ال مكتب االح �� �ص��اءات ال�ب�ح��ري�ن��ي �أم ����س ال �ث�لاث��اء �إن‬ ‫اقت�صاد البحرين منا ‪ 4.6‬يف املئة بالأ�سعار احلقيقية يف الربع‬ ‫الثاين من العام وذلك بوترية �أبط�أ من النمو امل�سجل يف الربع‬ ‫الأول‪.‬‬ ‫ونقل املكتب يف موقعه على االنرتنت عن رئي�س الوزراء‬ ‫ال�شيخ خليفة ب��ن �سلمان �آل خليفة ق��ول��ه �إن ال�ن��اجت املحلي‬ ‫الإجمايل ملنتج النفط ال�صغري غري الع�ضو يف منظمة �أوبك‬ ‫قد ارتفع ‪ 1.1‬يف املئة عن الأ�شهر الثالثة ال�سابقة‪.‬‬ ‫وقال رئي�س الوزراء �إن معدل النمو املحقق يف الربع الثاين‬ ‫يبعث على الر�ضا يف �ضوء التحديات االقت�صادية احلالية‪.‬‬ ‫لكن النمو ت�ب��اط��أ يف ال��رب��ع ال�ث��اين عنه يف ال��رب��ع الأول‬ ‫عندما �سجل ‪ 5.2‬يف املئة على �أ�سا�س �سنوي و‪ 1.4‬يف املئة على‬ ‫�أ�سا�س ف�صلي‪.‬‬ ‫ويقول املحللون �إن على البحرين احياء �سمعتها كمركز‬ ‫مايل للمحافظة على النمو و�إنه من �أجل حتقيق ذلك يتعني‬ ‫عليها متويل م�شاريع البنية التحتية ال�ضخمة املزمعة يف‬ ‫منطقة اخلليج‪.‬‬ ‫و�ضخت احلكومة حتفيزا �أق��ل يف االقت�صاد قيا�سا �إىل‬ ‫منتجي النفط الآخرين لكنها �سجلت عجزا يف ميزانية ‪2009‬‬ ‫للمرة الأوىل منذ ‪ 2005‬على �أقرب تقدير مع ا�ستمرار متو�سط‬ ‫�أ�سعار النفط دون امل�ستوى الذي تقدره ل�ضبط امليزانية عند‬ ‫حوايل ‪� 70‬إىل ‪ 80‬دوالرا للربميل‪.‬‬ ‫وق� ��ال اجل �ه��از امل ��رك ��زي ل�ل�م�ع�ل��وم��ات �إن ال �ن��اجت املحلي‬ ‫الإجمايل اال�سمي للبحرين منا ‪ 8.2‬يف املئة على �أ�سا�س �سنوي‬ ‫يف الفرتة من ني�سان �إىل ح��زي��ران و‪ 1.4‬يف املئة على �أ�سا�س‬ ‫ف�صلي ب�سبب ارتفاع �أ�سعار النفط ومنتجاته �إ�ضافة �إىل الأداء‬ ‫اجليد لبع�ض الأن�شطة غري النفطية‪.‬‬ ‫وت�ع��د ح�صة النفط اخل��ام م��ن ال�ن��اجت املحلي الإجمايل‬ ‫للبحرين �ضئيلة ن�سبيا عند ح��وايل ‪ 21‬يف امل�ئ��ة وذل��ك على‬ ‫العك�س من �سائر دول اخلليج �أكرب منطقة م�صدرة للنفط يف‬ ‫العامل‪.‬‬ ‫ودف��ع تناق�ص احتياطيات النفط البحرين �إىل تنويع‬ ‫موارد اقت�صادها بقطاعات �أخرى مثل اخلدمات املالية‪.‬‬ ‫ك��ان حم��اف��ظ م�صرف البحرين امل��رك��زي ر�شيد املعراج‬ ‫قال الأ�سبوع املا�ضي �إن اقت�صاد البحرين قد ينمو ثالثة �إىل‬ ‫�أربعة باملئة هذا العام مبا يتفق عموما مع متو�سط توقعات‬ ‫حمللني ا�ستطلعت رويرتز �آراءهم وبعد منو ن�سبته ‪ 3.1‬يف املئة‬ ‫يف ‪.2009‬‬

‫عامل يرتب حم�صول التفاح الك�شمريي جنوب الهند‪ ،‬وتنتج ك�شمري ‪1.1‬‬ ‫مليون طن من التفاح �سنويا يتم ت�صديرها �إىل �أجزاء �أخرى من الهند‪ ،‬وال‬ ‫ي�صدر �سوى ن�سبة �ضئيلة �إىل اخلارج‪( .‬ا ف ب)‬

‫ابو حمور‪ :‬امللحق لن يرتب �أي زيادة على عجز املوازنة الذي التزمت به احلكومة لعام ‪2010‬‬

‫الذهب محلي ًا‬

‫احل��ك��وم��ة ت�����ص��در ق��ان��ون��ا م ��ؤق��ت��ا ملحقا‬ ‫بقانـــون املـــوزانــة بقـيمـة ‪ 350‬مليـــون دينار‬ ‫ال�سبيل‪ -‬حارث عبد الفتاح‬ ‫�� �ص� � ّرح وزي � ��ر امل��ال �ي��ة حم �م��د �أب ��و‬ ‫ح�م��ور �أن جمل�س ال� ��وزراء ق��د �أق��ر يف‬ ‫جل�سته املنعقدة م�ساء �أم�س الثالثاء‬ ‫قانونا م�ؤقتا ملحقا بقانون املوازنة‬ ‫العامة لل�سنة املالية ‪ 2010‬بقيمة ‪350‬‬ ‫مليون دينار‪.‬‬ ‫و�أك��د حممد �أب��و حمور �أن امللحق‬ ‫الذي مت �إقراره ملحق متوازن ت�ساوت‬ ‫فيه الإيرادات العامة والنفقات العامة‪،‬‬ ‫ولن ي�ؤدي �إىل �أي زيادة يف عجز املوازنة‬ ‫ال��ذي التزمت به احلكومة لعام ‪2010‬‬ ‫وال�ب��ال��غ ح��وايل مليار دي �ن��ار‪ ،‬كما انه‬ ‫لن ي�شكل �سبباً لأي اقرتا�ض �إ�ضايف‪،‬‬ ‫حيث �إن الإي ��رادات العامة الإ�ضافية‬ ‫امل �ت ��وق ��ع حت���ص�ي�ل�ه��ا ت �غ �ط��ي جمموع‬ ‫النفقات املقررة يف امللحق ودون فر�ض‬ ‫�أي �ضرائب جديدة‪ ،‬وبذلك ف��إن هذا‬ ‫امل �ل �ح��ق ي ��أت ��ي م�ن���س�ج�م�اً م ��ع �أه� ��داف‬ ‫ال�برن��ام��ج ال��وط �ن��ي ل�ل�إ� �ص�لاح املايل‬ ‫واالقت�صادي‪.‬‬ ‫و�أو�� �ض ��ح اب ��و ح �م��ور �أن �إ�صدار‬ ‫ه ��ذا امل�ل�ح��ق ج ��اء ن �ظ��راً ل �ع��دم كفاية‬ ‫املخ�ص�صات امل��ر� �ص��ودة لبع�ض �أوجه‬ ‫الإن � �ف ��اق يف ق ��ان ��ون امل ��وازن ��ة العامة‬ ‫واملتمثلة يف فاتورة الرواتب لعدد من‬ ‫ال ��وزارات وال��دوائ��ر احلكومية كوزارة‬ ‫ال�ترب �ي��ة وال�ت�ع�ل�ي��م وم��دي��ري��ة الأم ��ن‬ ‫ال� �ع ��ام‪ ،‬وك��ذل��ك خم���ص���ص��ات ك��ل من‬ ‫�صندوق املعونة الوطنية واملعاجلات‬ ‫ال �ط �ب �ي��ة وردي � � ��ات � �ض��ري �ب �ت��ي الدخل‬ ‫واملبيعات‪.‬‬ ‫و�أ�شار �أبو حمور �إىل �أنه ومبوجب‬ ‫هذا امللحق فقد مت ر�صد املخ�ص�صات‬ ‫ال �ل�ازم� ��ة ل ��دع ��م ب �ع ����ض القطاعات‬

‫وزير املالية د‪ .‬حممد ابو حمور‬

‫احليوية ذات ال�صلة بتعزيز احلماية‬ ‫االجتماعية وتو�سيع الطبقة الو�سطى‬ ‫واملتمثلة يف �إن�شاء �صندوق لدعم النقل‬ ‫العام بهدف تخفي�ض كلفة النقل على‬ ‫طلبة اجلامعات وعلى حمدودي الدخل‬ ‫وكذلك �إن�شاء �صندوق لدعم ومتويل‬ ‫اجلمعيات اخلريية بهدف تعزيز دورها‬ ‫يف خ��دم��ة امل�ج�ت�م�ع��ات امل�ح�ل�ي��ة ‪ .‬هذا‬ ‫عالوة على زيادة خم�ص�صات �صندوق‬ ‫دعم وحماية الرثوة احليوانية وزيادة‬ ‫ر�أ��س�م��ال م�ؤ�س�سة الإق��را���ض الزراعي‬ ‫ل�ت�م�ك�ي�ن�ه��ا م ��ن ت �ل �ب �ي��ة االحتياجات‬ ‫التمويلية املتزايدة ل�صغار املزارعني‬ ‫يف �سائر �أنحاء اململكة‪ .‬هذا بالإ�ضافة‬ ‫�إىل ر�صد املخ�ص�صات الالزمة لتغطية‬

‫نفقات االنتخابات النيابية املقبلة‬ ‫ك �م��ا ب�ي�ن حم �م��د �أب � ��و ح �م��ور �أن‬ ‫امل�خ���ص���ص��ات امل ��ر� �ص ��ودة ل��دع��م م ��ادة‬ ‫اخل �ب��ز يف ق��ان��ون م ��وازن ��ة ع ��ام ‪2010‬‬ ‫ال تكفي لتلبية االحتياجات الفعلية‬ ‫املتوقعة‪ ،‬ولذلك فقد مت زي��ادة الدعم‬ ‫املقدم ملادة القمح مبوجب هذا امللحق‬ ‫ل�ضمان ع��دم �إحل��اق ال�ضرر مب�ستوى‬ ‫م �ع �ي �� �ش��ة امل ��واط� �ن�ي�ن م� ��ن الطبقات‬ ‫ال�ف�ق�يرة وال��و��س�ط��ى وامل�ح��اف�ظ��ة على‬ ‫�أ�سعار مادة اخلبز‪.‬‬ ‫كما �أك��د ابوحمور �أن ه��ذا امللحق‬ ‫قد ج��اء لتغطية الكلفة املرتتبة على‬ ‫بع�ض الإجراءات والقرارات ذات ال�صلة‬ ‫ب�ح�م��اي��ة ال�ط�ب�ق��ة ال �ف �ق�يرة وتو�سيع‬

‫ق��اع��دة الطبقة املتو�سطة‪ ،‬وم��ن �أبرز‬ ‫ه� ��ذه ال � �ق� ��رارات اال� �س �ت �م��رار يف دعم‬ ‫وتثبيت �سعر ا�سطوانة الغاز للتخفيف‬ ‫م� ��ن الأع� � �ب � ��اء امل�ت�رت� �ب ��ة ع �ل ��ى كاهل‬ ‫املواطنني وخا�صة ذوي الدخل املتدين‬ ‫وامل �ح��دود‪ ،‬ه��ذا بالإ�ضافة �إىل تغطية‬ ‫كلفة زي ��ادة روات ��ب املعلمني بن�سبة ‪5‬‬ ‫يف امل�ئ��ة اع�ت�ب��اراً م��ن مطلع ع��ام ‪2010‬‬ ‫و‪ 15‬يف املئة من مطلع حزيران ‪2010‬‬ ‫و‪ 5‬يف املئة اعتباراً من مطلع ت�شرين‬ ‫�أول ‪ 2010‬وك��ذل��ك كلفة زي ��ادة �أجور‬ ‫العاملني يف امتحان �شهادة الدرا�سة‬ ‫الثانوية العامة‪� ،‬إىل جانب خم�ص�صات‬ ‫املكرمة امللكية ال�سامية لتغطية كلفة‬ ‫درا�سة �أبناء املعلمني يف اجلامعات‪.‬‬ ‫و�أو�ضح د‪ .‬ابوحمور انه ومبوجب‬ ‫ه��ذا امللحق فقد مت ر�صد خم�ص�صات‬ ‫�إ�ضافية لبع�ض امل�شاريع الر�أ�سمالية‬ ‫احليوية يف قطاعي ال�صحة والتعليم‬ ‫واملتمثلة يف �إن���ش��اء م�ست�شفى الأمري‬ ‫ها�شم يف العقبة و�إن�شاء م�ست�شفى امللكة‬ ‫رانيا للأطفال وبناء عدد من املدار�س‬ ‫الأ�سا�سية يف خمتلف مناطق اململكة ‪.‬‬ ‫ومن جانب �آخر �أ�شار د‪.‬ابو حمور‬ ‫�إىل �أن ال�ن�ف�ق��ات ال�ع��ام��ة يف القانون‬ ‫امل��ؤق��ت امللحق بقانون امل��وازن��ة العامة‬ ‫لل�سنة امل��ال�ي��ة ‪ 2010‬ق��د ق ��درت بنحو‬ ‫‪ 350‬مليون دينار موزعة بواقع ‪286.4‬‬ ‫مليون دينار للنفقات اجلارية و‪63.6‬‬ ‫مليون دينار للنفقات الر�أ�سمالية‪ .‬ويف‬ ‫جانب الإي��رادات فقد قدرت الإيرادات‬ ‫ال �ع��ام��ة يف امل�ل�ح��ق ب�ن�ح��و ‪ 350‬مليون‬ ‫دينار موزعة بواقع ‪ 105‬ماليني دينار‬ ‫�إي ��رادات �ضريبية و‪ 145‬مليون دينار‬ ‫�إي � ��رادات غ�ير �ضريبية و‪ 100‬مليون‬ ‫دينار منح خارجية‪.‬‬

‫جوالت ميدانية للت�أكد من تطبيق القواعد الفنية‬

‫«املوا�صفات» تتلف ‪ 342.3‬غرام من الذهب‬ ‫املخالف للعيارات القانونية‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ات�ل�ف��ت م�ؤ�س�سة امل��وا��ص�ف��ات واملقايي�س‬ ‫خ�ل��ال ال �� �ش �ه��ر امل��ا� �ض��ي ‪ 342.3‬غ � ��رام من‬ ‫املجوهرات غري املطابقة للعيارات القانونية‪،‬‬ ‫وقد مت ذلك من خالل فح�ص ‪ 330‬عينة يف‬ ‫خمتربات الذهب التابعة للم�ؤ�س�سة‪.‬‬ ‫وق��ال��ت امل��ؤ��س���س��ة يف ب �ي��ان �صحفي لها‬ ‫�أم�س‪� ،‬إن الفرق التفتي�شية التابعة ملديرية‬ ‫امل �� �ص��وغ��ات ق��ام��ت ب ��زي ��ارة ‪ 72‬حم�ل� ً‬ ‫ا لبيع‬ ‫ال��ذه��ب يف الأ� �س ��واق امل�ح�ل�ي��ة م��ن خ�ل�ال ‪11‬‬ ‫جولة ميدانية‪ ،‬بهدف الت�أكد من مطابقة‬ ‫امل� ��� �ص ��وغ ��ات ال ��ذه �ب �ي ��ة امل� �ع ��رو�� �ض ��ة للبيع‬

‫ال�شرتاطات القواعد الفنية الأردنية‪.‬‬ ‫ويذكر ب�أن املوا�صفة القيا�سية الأردنية‬ ‫رقم ‪ 391‬واخلا�صة بامل�صوغات الذهبية ت�شري‬ ‫يف بنودها �إىل ال�ع�ي��ارات القانونية الواجب‬ ‫توفرها يف امل�صوغات الذهبية املعرو�ضة للبيع‬ ‫املبا�شر يف حم�لات بيع ال��ذه��ب يف الأ�سواق‬ ‫الأردن �ي��ة‪ ،‬وه��ي ‪ 9‬ق�يراط و‪ 12‬و‪ 14‬و‪ 18‬و‪21‬‬ ‫و‪ 22‬قرياط‪� ،‬إ�ضافة للذهب اخلال�ص وهو ‪24‬‬ ‫قرياطا‪.‬‬ ‫كما �أن تعليمات الرقابة على امل�صوغات‬ ‫ال��ذه �ب �ي��ة رق� ��م ‪ 6‬ل �ع��ام ‪ ،2004‬وال �� �ص ��ادرة‬ ‫مبقت�ضى قانون املوا�صفات واملقايي�س رقم‬ ‫‪ 4‬لعام ‪ 2000‬متنع عر�ض �أي قطعة ذهبية‬

‫للبيع امل�ب��ا��ش��ر م��ا مل ت�ك��ن م��دم��وغ��ة بختم‬ ‫م�ؤ�س�سة املوا�صفات واملقايي�س‪� ،‬إ�ضافة خلتم‬ ‫امل�شغل الذي مت فيه ت�شكيل الذهب‪.‬‬ ‫و�أك� ��د م��دي��ر ع ��ام م��ؤ��س���س��ة املوا�ضفات‬ ‫وامل �ق��اي �ي ����س ي��ا� �س�ين اخل �ي��اط ع �ل��ى �ضرورة‬ ‫ح���ص��ول امل��واط��ن ال �ك��رمي ع�ل��ى ال �ف��ات��ورة يف‬ ‫حالة �شرائه للذهب من الأ�سواق املحلية‪ ،‬و�أن‬ ‫حتتوي هذه الفاتورة على عيار الذهب الذي‬ ‫مت �شرا�ؤه من قبل املواطن ووزن امل�صوغات‬ ‫وال�صنف وال�ت��اري��خ و�سعر ال�غ��رام والأج ��ور‪،‬‬ ‫وب�شكل مف�صل لكل �صنف على ح��دة‪ ،‬وذلك‬ ‫حفظاً حلقوقه املادية‪.‬‬

‫دينار‬

‫ع��ي��ار ‪24‬‬ ‫ع��ي��ار ‪21‬‬ ‫ع��ي��ار ‪18‬‬ ‫ع��ي��ار ‪14‬‬

‫احلايل‬ ‫‪30.26‬‬ ‫‪26.50‬‬ ‫‪22.70‬‬ ‫‪17.65‬‬

‫ال�سابق‬ ‫‪29.89‬‬ ‫‪26.17‬‬ ‫‪22.42‬‬ ‫‪17.43‬‬

‫التغري‬ ‫‪0.000‬‬ ‫‪0.000‬‬ ‫‪0.000‬‬ ‫‪0.000‬‬

‫نفط ومعادن‬

‫ب������رن������ت‪:‬‬ ‫ال�����ذه�����ب‪:‬‬ ‫ال����ف����ض����ة‪:‬‬

‫‪84.050‬‬ ‫‪1338.700‬‬ ‫‪22.640‬‬

‫دوالر‬ ‫دوالر لألونصة‬ ‫دوالر لألونصة‬

‫العمالت مقابل الدينار‬ ‫الدوالر‪0.703 :‬‬

‫الين‪0.008 :‬‬

‫اليورو‪0.964 :‬‬

‫االسترليني‪1.113 :‬‬

‫ريال سعودي‪0.187 :‬‬

‫دينار كويتي‪2.466 :‬‬

‫درهم اماراتي‪0.191 :‬‬

‫جنيه مصري‪0.122 :‬‬

‫اخلام الأمريكي يرتفع �إىل‬ ‫‪ 82.48‬دوالر للربميل‬ ‫نيويورك‪ -‬رويرتز‬ ‫ارتفع �سعر العقود الآجلة للنفط اخلام‬ ‫الأم��ري �ك��ي اخل�ف�ي��ف �أك�ث�ر م��ن دوالر �أم�س‬ ‫ال�ث�لاث��اء ب��دع��م م��ن ت��راج��ع ال ��دوالر بعدما‬ ‫�أعلن املركزي الياباين عن حتركه لتحفيز‬ ‫االقت�صاد من خالل �إجراءات ت�شمل خف�ض‬ ‫�أ�سعار الفائدة‪.‬‬ ‫كما لقي النفط دعما من �إ�ضرابات يف‬ ‫�أكرب مواينء ت�صدير النفط يف فرن�سا الأمر‬ ‫ال��ذي �أع��اق عمليات ال�شحن و�أح��دث تكد�سا‬ ‫يف حركة ال�شحن البحري‪.‬‬ ‫ويف بور�صة نيويورك التجارية ناميك�س‬ ‫ارتفاع �سعر اخلام الأمريكي ت�سليم ت�شرين‬ ‫الثاين ‪ 1.01‬دوالر �أو ما يعادل ‪ 1.24‬يف املئة‬ ‫�إىل ‪ 82.48‬دوالر للربميل بحلول ال�ساعة‬ ‫‪ 1317‬بتوقيت جرينت�ش وج��رى ت��داول��ه يف‬ ‫نطاق تراوح بني ‪ 81.15‬و‪ 82.58‬دوالر‪.‬‬

‫م�صر حت�صل على قر�ض بقيمة ‪270‬‬ ‫مليون دوالر من البنك الدويل‬ ‫القاهرة‪ -‬رويرتز‬ ‫قالت وكالة انباء ال�شرق االو�سط �أم�س الثالثاء ان البنك الدويل‬ ‫وافق على تقدمي قر�ض بقيمة ‪ 270‬مليون دوالر مل�صر لتمويل حمطة‬ ‫للطاقة ال�شم�سية‪.‬‬ ‫و�شهدت م�صر ‪-‬التي لديها طاقة كهربائية تبلغ حوايل ‪� 25‬ألف‬ ‫ميجاوات‪ -‬انقطاعات متكررة هذا العام وتعتزم �إنفاق ‪� 100‬إىل ‪120‬‬ ‫مليار دوالر مل�ضاعفة طاقتها ثالث مرات بحلول ‪.2027‬‬ ‫وقالت الوكالة نقال عن وزي��ر الكهرباء امل�صري ح�سن يون�س‬ ‫ان حمطة الطاقة ال�شم�سية يف كوم امبو بجنوب م�صر �ستنتج ‪100‬‬ ‫ميجاوات من الكهرباء‪.‬‬ ‫وا�ضافت ان مبلغ املئتني و�سبعني مليون دوالر ي�شمل ‪ 100‬مليون‬ ‫دوالر من �صندوق التنمية النظيفة التابع للبنك الدويل و‪ 170‬مليون‬ ‫دوالر قر�ضا من البنك‪.‬‬ ‫وقالت م�صر يف اب انها ح�صلت على قر�ض قيمته ‪ 600‬مليون‬ ‫دوالر من البنك الدويل للم�ساعدة يف متويل حمطة كهرباء �شمال‬ ‫اجليزة على م�شارف القاهرة‪.‬‬

‫‪ 50‬يف املئة من التمويل على �شكل منحة‬

‫الأردن و�سوي�سرا يوقعان اتفاقية متويلية بقيمة ‪ 17‬مليون دوالر‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫وقع الأردن و�سوي�سرا �أم�س الثالثاء اتفاقية‬ ‫متويل بقيمة ‪ 16.8‬مليون دوالر امريكي بهدف‬ ‫تطوير خدمات الإ�سعاف يف املديرية العامة للدفاع‬ ‫املدين‪ ،‬ورفعه مل�ستوى الإ�سعاف املتخ�ص�ص‪.‬‬ ‫وق� ��ال وزي� ��ر ال�ت�خ�ط�ي��ط وال �ت �ع��اون ال ��دويل‬ ‫ال��دك�ت��ور جعفر ح���س��ان يف ت�صريح ع�ق��ب توقيع‬ ‫االتفاقية �إن ن�سبة ‪ 50‬يف املئة من التمويل �سيكون‬ ‫على �شكل منحة‪ ،‬و‪ 50‬يف امل�ئ��ة على �شكل قر�ض‬ ‫مي�سر‪ ،‬م���ش�يرا �إىل �أن ��ه �سيتم ت��وري��د ‪� 90‬سيارة‬ ‫�إ�سعاف متخ�ص�صة لرفع كفاءة �أ�سطول املديرية‬ ‫العامة للدفاع املدين‪� ،‬إ�ضافة �إىل تدريب الكوادر‬ ‫الفنية الطبية للدفاع امل��دين‪ ،‬وحت�سني عمليات‬ ‫�ضبط اجلودة يف جمال خدمات الإ�سعاف‪.‬‬ ‫و�شكر ح�سان االحتاد ال�سوي�سري على الدعم‬ ‫املقدم للأردن عرب ال�سنوات املا�ضية‪ ،‬والذي �أ�سهم‬ ‫يف دع��م اجل �ه��ود ال �ت��ي ت�ب��ذل�ه��ا امل�م�ل�ك��ة يف متكني‬ ‫االقت�صاد الوطني‪ ،‬وتنفيذ العديد من امل�شروعات‬ ‫التنموية ذات الأول��وي��ة يف القطاعات احليوية‪،‬‬ ‫الأم ��ر ال��ذي يعك�س ج�ه��ود امل�ل��ك يف توطيد �أطر‬ ‫التعاون الثنائي مع �سوي�سرا‪.‬‬ ‫وقال �إن احلكومة ال�سوي�سرية تعترب �شريكا‬ ‫للتنمية‪ ،‬خ�صو�صا يف دع��م اجل�ه��ود التنموية يف‬ ‫اململكة‪ ،‬م�ؤكدا �أهمية ا�ستمرار وتطوير التعاون‬ ‫القائم بني البلدين‪.‬‬ ‫وعرب عن تطلع الأردن �إىل تعزيز العالقات‬

‫مبنى وزارة التخطيط‬

‫ال�ث�ن��ائ�ي��ة م��ع ��س��وي���س��را يف خمتلف امل �ج��االت من‬ ‫خ�ل�ال ت�ق��دمي ال��دع��م للم�شروعات التنموية يف‬ ‫امل �م �ل �ك��ة‪ ،‬ح���س��ب خ �ط��ط و�أول� ��وي� ��ات احل �ك��وم��ة يف‬ ‫الفرتة املقبلة‪.‬‬ ‫وق ��ع االت�ف��اق�ي��ة وزي ��ر ال�ت�خ�ط�ي��ط والتعاون‬

‫ال��دويل الدكتور جعفر ح�سان‪ ،‬ورئي�سة االحتاد‬ ‫ال�سوي�سري دوري�س لويتهارد‪ ،‬ومدير عام املديرية‬ ‫ال�ع��ام��ة ل�ل��دف��اع امل ��دين ال �ل��واء ع �ب��داهلل �سليمان‬ ‫احلمادنة‪.‬‬ ‫من جانبها‪� ،‬أ�شارت رئي�سة االحتاد ال�سوي�سري‬

‫�إىل عمق العالقات الثنائية‪ ،‬حيث يرتبط االردن‬ ‫ب�برن��ام��ج م���س��اع��دات �سوي�سرية م�ن��ذ ح ��وايل ‪60‬‬ ‫ع��ام��ا‪ ،‬م ��ؤك��دة تطلع اجل��ان��ب ال�سوي�سري لدعم‬ ‫الأردن يف جمال التدريب املهني‪ ،‬وال �سيما قطاع‬ ‫ال�سياحة خالل الفرتة املقبلة‪ ،‬ويف جمال التعامل‬ ‫م��ع ال �ك��وارث وامل�خ��اط��ر واع�ت�م��اد الأردن كمركز‬ ‫�إقليمي يف هذا املجال الهام للمنطقة‪.‬‬ ‫ح�ضر مرا�سم التوقيع وزي��ر تطوير القطاع‬ ‫ال �ع��ام وزي� ��ر ال ��دول ��ة ل�ل�م���ش��اري��ع ال �ك�ب�رى عماد‬ ‫فاخوري‪ ،‬ورئي�س بعثة ال�شرف املرافقة للرئي�سة‬ ‫ال�سوي�سرية‪ ،‬وح�ضرها عن اجلانب ال�سوي�سري‬ ‫عدد من �أع�ضاء الوفد املرافق للرئي�سة‪ ،‬و�سفرية‬ ‫�سوي�سرا يف عمان اندريا رخلن‪.‬‬ ‫وعلى ذات ال�صعيد �أك��د الوزير ح�سان خالل‬ ‫لقائه �أم����س رئي�سة االحت��اد ال�سوي�سري دوري�س‬ ‫ل��وي �ت �ه��ارد‪� ،‬أه �م �ي��ة الإ�� �ص�ل�اح ��ات االقت�صادية‬ ‫واالج�ت�م��اع�ي��ة وال���س�ي��ا��س�ي��ة ال �ت��ي ت�ب�ن��اه��ا الأردن‬ ‫بتوجيهات من امللك‪ ،‬منوها بالتزام احلكومة يف‬ ‫امل�ضي قدما على طريق الإ�صالح من خالل تنفيذ‬ ‫�إ�صالحات وم�شروعات تنموية ذات �أولوية‪.‬‬ ‫واط�ل��ع ح�سان خ�لال ال�ل�ق��اء رئي�سة االحتاد‬ ‫على الأولويات التنموية للأردن للفرتة املقبلة يف‬ ‫�ضوء خطة وبرنامج عمل احلكومة للعام ‪،2010‬‬ ‫وك��ذل��ك ال�برن��ام��ج ال�ت�ن�ف�ي��ذي ل�ل��أع ��وام ‪-2011‬‬ ‫‪ ،2013‬خ�صو�صا خطط احلكومة يف تنفيذ عدد‬ ‫من امل�شروعات الكربى يف قطاعات النقل واملياه‬ ‫والطاقة‪.‬‬


‫‪14‬‬

‫مــــــــــــــــال و�أعمـــــــال‬

‫االربعاء (‪ )6‬ت�شرين الأول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )17‬العدد (‪)1375‬‬

‫�صفقة بني الراجحي وا�سمنت ال�شمالية بقيمة ‪ 30‬مليون دوالر‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫اع �ل��ن رئ �ي ����س اجل ��ان ��ب ال�سعودي‬ ‫يف جمل�س االع�م��ال االردين ال�سعودي‬ ‫امل�شرتك حممد بن عبد العزيز العودة‬ ‫ع��ن ت��وق�ي��ع م��ذك��رة ت�ف��اه��م ب�ين �شركة‬ ‫ا��س�م�ن��ت ال��راج �ح��ي‪ /‬االردن و �شركة‬ ‫ا�سمنت ال�شمالية‪.‬‬ ‫وقال العودة ان االتفاقية ت�ضمنت‬ ‫عقد �صفقة بقيمة ‪ 30‬مليون دوالر تزود‬ ‫مبوجبها ��ش��رك��ة ا�سمنت ال��راج�ح��ي ‪/‬‬ ‫االردن �شركة ا�سمنت ال�شمالية بحوايل‬ ‫‪ 60‬يف امل�ئ��ة م��ن احتياجاتها م��ن مادة‬ ‫الكلنكر‪.‬‬ ‫وب �ي��ن ال � �ع� ��ودة ان امل �ج �ل ����س وجد‬ ‫لتعزيز وتطوير �أعمال امل�ستثمرين من‬ ‫اجل��ان�ب�ين ولتفعيل دوره �م��ا يف خدمة‬ ‫ال�ع�لاق��ات االق�ت���ص��ادي��ة ب�ين البلدين‪،‬‬ ‫وو�ضع االليات التي ت�ساعد يف حتقيق‬ ‫ذل� ��ك‪ ،‬خ �� �ص��و� �ص �اً يف م ��ا ي�ت�ع�ل��ق بدعم‬ ‫التبادل التجاري واال�ستثماري و�إزالة‬ ‫املعوقات‪.‬‬ ‫واع �ت�بر ال �ع��ودة ت��وق�ي��ع االتفاقية‬ ‫ث� �م ��رة �أخ� � � ��رى م� ��ن ث � �م� ��رات املجل�س‬ ‫وب� �ن ��اء ج ��دي ��د جل �� �س��ور ال� �ت� �ع ��اون بني‬ ‫رج ��ال الأع �م��ال يف ال�ب�ل��دي��ن يف ا�شارة‬

‫ل�لات �ف��اق �ي��ات امل��وق �ع��ة ب��الأم ����س حول‬ ‫ت�شكيل ��ش��رك��ة متخ�ص�صة ب��ال�ن�ق��ل يف‬ ‫املجال ال��زراع��ي ومركز خدمات رجال‬ ‫الأعمال ال�سعوديني‪.‬‬ ‫و�أك� ��د ن��ائ��ب رئ�ي����س جم�ل����س �إدارة‬ ‫�شركة ا�سمنت ال�شمالية �سعود العريفي‬ ‫ان ال �ت �ع��اون ب�ي�ن � �ش��رك �ت��ي ال�شمالية‬ ‫والراجحي واملتمثل بتوقيع االتفاقية‬ ‫�سيعزز من انتاج مادة اال�سمنت يف االردن‬ ‫والتي ت�شهد طلبا متزايدا يف ظل النمو‬ ‫العمراين يف املنطقة وخ�صو�صا داخل‬ ‫ال�سوق العراقي‪.‬‬ ‫ودعا العريفي اىل �ضرورة التعاون‬ ‫بني ال�شركات االردنية املنتجة لال�سمنت‬ ‫م��ن جهة وب�ين اجل�ه��ات الر�سمية من‬ ‫ج�ه��ة اخ ��رى لتذليل ال���ص�ع��وب��ات التي‬ ‫ت��واج��ه ت�صدير اال�سمنت اىل العراق‪،‬‬ ‫م�شريا اىل ال�صعوبات اللوج�ستية على‬ ‫احلدود االردنية العراقية‪.‬‬ ‫وق � ��ال م ��دي ��رع ��ام � �ش��رك��ة ا�سمنت‬ ‫ال �� �ش �م��ال �ي��ة ب��ا� �س��م ظ �ب �ي��ان ان ال�سوق‬ ‫العراقي يحتاج اىل ‪ 7‬ماليني طن من‬ ‫م��ادة اال�سمنت �سنويا ع��دا عما ت�ؤكده‬ ‫التقارير م��ن ان ال�ع��ام املقبل �سي�شهد‬ ‫مرحلة ج��دي��دة م��ن االن���ش��اءات حمليا‬ ‫واق�ل�ي�م�ي��ا‪ ،‬م ��ؤك��دا � �ض��رورة ح��ل جميع‬

‫رئي�س اجلانب ال�سعودي يف جمل�س االعمال االردين ال�سعودي «و�سط» يعلن عن توقيع مذكرة التفاهم‬

‫امل�شاكل اللوج�ستية التي تواجه ت�صدير‬ ‫اال�سمنت اىل اخلارج خا�صة اىل ال�سوق‬ ‫العراقي‪.‬‬ ‫وا� �ض��اف ان ال���ش��رك��ة وب�ع��د توقيع‬ ‫االتفاقية م��ع �شركة ال��راج�ح��ي والتي‬ ‫تبلغ مدتها �سنة ون�صف ال�سنة �ستقوم‬ ‫ب��ا��س�ت�يراد ب��اق��ي احتياجاتها م��ن مادة‬

‫الكلنكر البالغة ‪ 40‬يف املئة من ال�سوق‬ ‫ال �� �س �ع��ودي‪ ،‬م�ب�ي�ن��ا ان ال �� �ش��رك��ة ب ��د�أت‬ ‫ان �ت��اج �ه��ا االول ال �ع��ام امل��ا� �ض��ي بحجم‬ ‫مليون طن وان حجم ا�ستثماراتها بلغ‬ ‫‪ 100‬مليون دوالر‪.‬‬ ‫من جانبه ثمن ال�سفري ال�سعودي‬ ‫يف ع�م��ان فهد ال��زي��د ج�ه��ود املجل�س يف‬

‫تذليل العقبات التي تواجه امل�ستثمرين‬ ‫م ��ن ك�ل�ا اجل��ان �ب�ي�ن‪ ،‬م �� �ش�يرا اىل بدء‬ ‫م��رح �ل��ة ج ��دي ��دة م ��ن اال�ستثمارات‬ ‫ال���س�ع��ودي��ة يف االردن وال �ت��ي بلورتها‬ ‫االت�ف��اق�ي��ات امل��وق�ع��ة اخ�ي�را وخ�صو�صا‬ ‫مركز االعمال الذي يخدم امل�ستثمرين‬ ‫ال�سعوديني يف االردن‪.‬‬

‫"اك�سرب�س" ت�ؤكد عدم تعليق عقود‬ ‫الت�أمني ال�صحي ملوظفيها‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أكدت �شركة اجليل اجلديد لالت�صاالت (اك�سرب�س) انه مل يتم‬ ‫تعليق �أي من عقود التامني ال�صحي ملوظفيها‪.‬‬ ‫وقالت يف بيان �أم�س الثالثاء ان ال�شركة تن�سق حاليا مع �شركة‬ ‫التامني امل ��زودة للتغطية جل��دول��ة ال��دف�ع��ات املرتتبة على ال�شركة‬ ‫ل�ضمان ا�ستمرارية التغطية الطبية للموظفني وعائالتهم‪ ،‬م�شرية‬ ‫اىل ان ال�صعوبات املالية التي واجهت ال�شركة وتبعها �إيقاف جمموعة‬ ‫من املوظفني عن العمل مدة �أ�سبوعني بالتن�سيق مع وزارة العمل لن‬ ‫ت�ؤثر على مكت�سباتهم من التامني ال�صحي‪.‬‬ ‫وبينت ان ال�صعوبات املالية ال�شديدة التي تواجه ال�شركة هي‬ ‫التي �أدت �إىل ت�أخري �صرف الرواتب ل�شهر �آب املا�ضي وهي �سابقة مل‬ ‫حت�صل منذ ت�أ�سي�سها عام ‪.2002‬‬ ‫وجاء يف البيان ان جميع موظفيها احلاليني وعددهم ‪ 76‬موظفا‬ ‫ما زالوا على ر�أ�س عملهم‪ ،‬وانها مل جترب �أيا منهم على اال�ستقالة �أو‬ ‫اخذ �إجازات مفتوحة غري مدفوعة الأجر او ف�صلهم تع�سفيا‪.‬‬ ‫وقالت ال�شركة ان �أي �إجراء �ستتخذه �سيكون متوافقا مع قانون‬ ‫العمل و�إجراءات الوزارة حيث مت ا�ستكمال طلب �إعادة الهيكلة لدى‬ ‫ال ��وزارة للم�ضي ب ��إج��راءات �إع��ادة هيكلة املوظفني ح�سب املقت�ضى‬ ‫القانوين و�سيتم ت�شكيل جلنة من ال�شركة ووزارة العمل واملوظفني‬ ‫لهذه الغاية‪.‬‬ ‫واو�ضحت ان من �ضمن تلك الإج��راءات �إع�لان ال�شركة تعليقا‬ ‫جزئيا للخدمات املقدمة من قبلها ابتداء من منت�صف ال�شهر احلايل‬ ‫والذي يت�ضمن اقت�صار مناطق اخلدمة على مدينتي ع ّمان والعقبة‬ ‫واالت�صال الال�سلكي وخدمة التتبع اجل�غ��رايف‪ ،‬م�شرية اىل التزام‬ ‫ال�شركة ب�إعادة قيم بطاقات ال�شحن والأر��ص��دة غري امل�ستهلكة عن‬ ‫طريق ت�سجيل طلبات بذلك‪.‬‬

‫«�ضاحية طرببور» توقع اتفاقية لبدء تنفيذ املرحلة الثانية من م�شروع ريا�ض املهند�سني‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫وق�ع��ت ن�ق��اب��ة املهند�سني ات�ف��اق�ي��ة تنفيذ املرحلة‬ ‫ال�ث��ان�ي��ة م��ن م �� �ش��روع ري��ا���ض امل�ه�ن��د��س�ين‪ ،‬ال �ت��ي ت�أتي‬ ‫لتنفيذ �أع �م��ال ال�ع�ظ��م والت�شطيب والكهروميكانك‬ ‫بني �شركة �ضاحية طرببور للإ�سكان ‪�-‬إح��دى �شركات‬ ‫ال�شركة املهنية لال�ستثمارات العقارية والإ�سكان ونقابة‬ ‫املهند�سني الأردن �ي�ي�ن‪ -‬ممثلة برئي�س هيئة مديري‬ ‫ال�شركة املهند�س عبداهلل عبيدات وم�ؤ�س�سة الرافعة‬ ‫الأردن�ي��ة للمقاوالت الإن�شائية ممثلة مبديرها العام‬ ‫املهند�س وليد عرند�س‪.‬‬ ‫وي� �ق ��ع م �� �ش��روع ري ��ا� ��ض امل �ه �ن��د� �س�ين يف منطقة‬ ‫النويجي�س –�شارع الأق�صى من �أرا��ض��ي �شرق عمان‪،‬‬ ‫ويعترب امل�شروع من امل�شاريع الرائدة يف املنطقة خلدمة‬ ‫املهند�سني الأردنيني �سواء يف الأردن �أو اخلارج‪ ،‬ويتكون‬ ‫امل�شروع من ‪ 10‬مبان �سكنية مبجموع ‪� 167‬شقة �سكنية‬ ‫مب�ساحات خمتلفة من ‪200-150‬م‪� ،²‬إ�ضافة اىل ت�سوية‬ ‫للخدمات واملواقف مب�ساحة ‪8000‬م‪ ،²‬وكما ي�ضم امل�شروع‬ ‫خدمات متنوعة بالإ�ضافة اىل املنطقة التجارية‪ ،‬علماً‬

‫ب ��أن ال���ش��رك��ة ق��د ب��ا��ش��رت بتنفيذ امل��رح�ل��ة الأوىل من‬ ‫امل�شروع من بداية العام احلايل‪ ،‬ومن املتوقع االنتهاء‬ ‫من �أعمال املرحلة الثانية مع نهاية العام القادم‪.‬‬ ‫ويعترب هذا امل�شروع هو باكورة م�شاريع ال�شركة‪،‬‬ ‫حيث �سيتم البدء بعدد من امل�شاريع اال�ستثمارية خالل‬ ‫املرحلة القادمة‪ ،‬ومنها م�شروع رواب��ي املهند�سني وتل‬ ‫الرمان وغريها من امل�شاريع‪.‬‬ ‫وت�أ�س�ست "املهنية" يف ع�م��ان ع��ام ‪ 2007‬ك�شركة‬ ‫م�ساهمة عامة حم��دودة م�سجلة يف �سوق عمان املايل‪،‬‬ ‫وتعمل املهنية وفق �أحكام ال�شريعة اال�سالمية يف جمال‬ ‫اال�ستثمار العقاري‪ ،‬واال�ستثمار املايل يف الأردن والعامل‬ ‫العربي ب�شكل رئي�سي‪ .‬وتتميز ال�شركة املهنية برتكيزها‬ ‫على قطاع وا�سع وحيوي من املجتمع الأردين والعربي‪،‬‬ ‫وهو قطاع املهنيني ذوي الدخل املتو�سط‪.‬‬ ‫وت���ض��م ال�ه�ي�ئ��ة ال�ت��أ��س�ي���س�ي��ة للمهنية ع� ��ددا من‬ ‫امل�ؤ�س�سات الأردن �ي��ة والعربية ال �ب��ارزة‪ ،‬مثل النقابات‬ ‫املهنية الأردنية و�شركة مزن ال�سعودية‪ ،‬و�شركة ال�شرق‬ ‫ال�ع��رب��ي ل�لا��س�ت�ث�م��ارات‪ ،‬وال�ب�ن��ك ال�ع��رب��ي الإ�سالمي‬ ‫الدويل‪.‬‬

‫جانب من توقيع االتفاقية‬

‫بارتفاع بلغت ن�سبته ‪ 18‬يف املئة‬

‫‪ 3.987‬مليار دينار حجم التداول يف �سوق العقار‬ ‫خالل الأ�شهر الت�سعة الأوىل من العام‬ ‫ال�سبيل ‪� -‬أحمد رجب‬ ‫ارت�ف��ع حجم ال�ت��داول يف قطاع العقار خ�لال الأ�شهر الت�سعة‬ ‫الأوىل من العام احلايل بن�سبة ارتفاع بلغت ‪ 31‬يف املئة‪ ،‬وما قيمته ‪3‬‬ ‫مليارات و ‪ 987‬مليون دينار مقارنة بنف�س الفرتة من عام ‪ ،2009‬فيما‬ ‫بلغ حجم التداول يف �سوق العقار خالل �شهر �أيلول �إىل ‪ 480‬مليون‬ ‫دينار‪ ،‬بارتفاع بلغت ن�سبته ‪ 56‬يف املئة مقارنة بنف�س الفرتة من عام‬ ‫‪ ،2009‬وبلغت �إيرادات دائرة الأرا�ضي وامل�ساحة خالل الت�سعة �أ�شهر‬ ‫الأوىل من العام احلايل ‪ 177‬مليون دينار‪ ،‬وبلغت قيمة الإعفاءات‬ ‫خالل الت�سعة ا�شهر الأوىل من العام �إىل ‪ 74‬مليون دينار‪.‬‬ ‫وت��وزع حجم التداول يف اململكة‪ ،‬حيث جاءت مديرية ت�سجيل‬ ‫�شمال ع ّمان باملرتبة الأوىل بحجم ت��داول بلغ ‪ 647‬مليون دينار‬ ‫تقريباً‪ ،‬ومديرية ت�سجيل عمان باملرتبة الثانية بحجم تداول بلغ‬ ‫‪ 489‬مليون دينار تقريباً‪ ،‬تلتها مدير ّية ت�سجيل �أرا�ضي غرب ع ّمان‬ ‫‪ 374‬مليون دينار تقريباً‪ ،‬ثم مديرية ت�سجيل جنوب ع ّمان ‪306‬‬ ‫ماليني دينار تقريباً‪ ،‬فيما ج��اءت مديرية ت�سجيل �أرا�ضي ناعور‬ ‫باملرتبة اخلام�سة بحجم تداول بلغ ‪ 194‬مليون دينار تقريباً‪.‬‬ ‫وبح�سب التقرير ال�شهري حلجم تداول العقار الذي �أ�صدرته‬ ‫دائ ��رة الأرا� �ض��ي وامل���س��اح��ة �أم ����س‪ ،‬بلغت �إي � ��رادات دائ ��رة الأرا�ضي‬ ‫وامل�ساحة خالل �شهر �أيلول من العام احلايل بلغت ‪ 14‬مليون دينار‪،‬‬ ‫علماً ب�أن قيمة �إعفاءات �شهر �أيلول من عام ‪ 2010‬قد بلغت ‪ 15‬مليون‬ ‫دينار منها ‪ 7‬ماليني دينار قيمة �إعفاءات الأرا�ضي بن�سبة ‪ 47‬يف املئة‪،‬‬ ‫وبلغت قيمة �إعفاءات ال�شقق ‪ 8‬ماليني دينار بن�سبة ‪ 53‬يف املئة‪.‬‬ ‫وبلغت قيمة الإعفاءات من تاريخ قرار جمل�س الوزراء بتاريخ‬ ‫‪ 2009-5-20‬والقا�ضي‪ ،‬بتخفي�ض الر�سوم على الأرا�ضي وال�شقق‪،‬‬ ‫وق��رار جمل�س ال��وزراء بتاريخ ‪ 2010-6-20‬الذي ين�ص على �إجراء‬ ‫تخفي�ضات �إ�ضافية لتن�شيط �سوق العقار وحتى الآن ‪ 100‬مليون‬ ‫دينار‪.‬‬ ‫�أظهر التقرير �أن بيوعات الأرا��ض��ي وال�شقق لغري الأردنيني‬ ‫خ�لال الت�سعة �أ�شهر الأوىل م��ن ع��ام ‪ 2010‬بلغت ‪� 3‬آالف معاملة‬ ‫توزعت على ‪ 1559‬معامل ًة لل�شقق‪ ،‬و‪ 1577‬معامل ًة للأرا�ضي‪ ،‬بارتفاع‬ ‫بلغت ن�سبته ‪ 33‬يف املئة مقارنة بنف�س الفرتة من العام ال�سابق‪ :‬منها‬ ‫‪ 124‬مليون دينار لل�شقق بن�سبة ‪ 53‬يف املئة لل�شقق‪ ،‬و‪ 108‬ماليني‬ ‫دي�ن��ار ل�ل�أرا��ض��ي بن�سبة ‪ 47‬يف امل�ئ��ة ل�ل�أرا��ض��ي‪ ،‬وج ��اءت اجلن�س ّية‬ ‫العراقية يف بيوعات الت�سعة �أ�شهر الأوىل باملرتبة الأوىل مبجموع‬ ‫‪ 1296‬م�ستثمراً‪ ،‬واجلن�س ّية الكويتية باملرتبة الثانية مبجموع ‪620‬‬ ‫م�ستثمراً‪ ،‬فيما جاءت اجلن�سية ال�سعودية باملرتبة الثالثة مبجموع‬ ‫‪ 258‬م�ستثمراً‪.‬‬ ‫ومن حيث القيمة فقد جاءت اجلن�س ّية العراقية �أي�ضاً باملرتبة‬

‫ارتفاع القيمة ال�سوقية‬

‫لبيوعات غري الأردنيني‬ ‫بن�سبة ‪ 33‬يف املئة‬

‫ارتفاع بيوعات الأرا�ضي‬ ‫بن�سبة ‪ 19‬يف املئة‬

‫ارتفاع حركة بيع العقار يف اململكة خالل �شهر �أيلول بن�سبة ‪ 56‬يف املئة‬

‫الأوىل بحجم ا�ستثمار بلغ ‪ 146‬مليون دي�ن��ار بن�سبة ‪ 63‬يف املئة‬ ‫م��ن حجم القيمة ال�سوقية لبيوعات غ�ير الأردن �ي�ين‪ ،‬واجلن�س ّية‬ ‫ال�سعودية باملرتبة الثانية بقيمة ‪ 12‬مليون دينار بن�سبة ‪ 5‬يف املئة‬ ‫تلتها يف املرتبة الثالثة اجلن�سية الأمريكية ‪ 11‬مليون دينار بن�سبة‬ ‫‪ 5‬يف املئة‪.‬‬ ‫فيما بلغ عدد بيوعات العقارات مل�ستثمرين غري �أردنيني خالل‬ ‫�شهر �أيلول من العام احلايل ‪ 320‬معاملة توزعت على ‪ 168‬معاملة‬ ‫لل�شقق و‪ 152‬معاملة للأرا�ضي‪ ،‬وبلغت م�ساحتها ‪� 27‬ألف مرت مربع‬ ‫لل�شقق ومليون مرت مربع للأرا�ضي‪ ،‬وبلغت قيمتها ال�سوقية ‪25‬‬

‫مليون دينار‪ ،‬بارتفاع بلغت ن�سبته ‪ 58‬يف املئة‪ ،‬مقارنة بنف�س الفرتة‬ ‫من العام ال�سابق منها ‪ 14‬مليون دينار و‪ 56‬يف املئة لل�شقق‪ ،‬و‪11‬‬ ‫مليون دينار‪ ،‬وبن�سبة و�صلت ‪ 44‬يف املئة للأرا�ضي‪.‬‬ ‫حيث جاءت اجلن�س ّية العراقية يف بيوعات �شهر �أيلول باملرتبة‬ ‫الأوىل مبجموع ‪ 155‬م�ستثمراً‪ ،‬واجلن�س ّية البحرينية باملرتبة‬ ‫الثانية مبجموع ‪ 31‬م�ستثمراً‪ ،‬فيما ج��اءت اجلن�سية ال�سعودية‬ ‫باملرتبة الثالثة مبجموع ‪ 25‬م�ستثمراً‪� ،‬أ ّم��ا من حيث القيمة فقد‬ ‫ج��اءت اجلن�س ّية العراقية �أي�ضاً باملرتبة الأوىل بحجم ا�ستثمار‬ ‫بلغ ‪ 15‬مليون دينار بن�سبة ‪ 62‬يف املئة من حجم القيمة ال�سوقية‬

‫لبيوعات غ�ير الأردن �ي�ين‪ ،‬واجلن�سية الأمريكية باملرتبة الثانية‬ ‫بقيمة ‪ 2‬مليون دينار‪ ،‬تلتها يف املرتبة الثالثة اجلن�سية ال�سعودية‬ ‫با�ستثمار بلغ ‪ 2‬مليون دينار‪.‬‬ ‫و�أ�شار التقرير �إىل �أن �إجمايل معامالت بيع العـقـار يف اململكة‬ ‫خ�لال الت�سعة �أ�شهر الأوىل م��ن ال�ع��ام احل��ايل بلغت ‪� 65129‬ألف‬ ‫معاملة بارتفاع بلغت ن�سبته ‪ 18‬يف املئة مقارنة بنف�س الفرتة من‬ ‫عام ‪ ،2009‬حيث توزعت املعامالت على ‪� 25‬ألف معاملة يف حمافظة‬ ‫العا�صمة بن�سبة ‪ 39‬يف امل�ئ��ة‪ ،‬و‪� 40‬أل��ف معاملة لباقي املحافظات‬ ‫بن�سبة ‪ 61‬يف املئة‪ ،‬كما توزعت معامالت البيع يف حمافظة العا�صمة‬ ‫على ‪� 11‬ألف معاملة لل�شقق‪ ،‬و‪� 13‬ألف معاملة للأرا�ضي‪ ،‬يف حني‬ ‫ت��وزع��ت م�ع��ام�لات البيع يف ب��اق��ي حم��اف�ظ��ات اململكة على ‪� 4‬آالف‬ ‫معاملة لل�شقق و‪� 35‬ألف معاملة للأرا�ضي‪.‬‬ ‫وبلغ �إجمايل معامالت بيع العـقـار يف اململكة خالل �شهر �أيلول‬ ‫من عام ‪ 2010‬فبلغت ‪ 7423‬معاملة بارتفاع بلغت ن�سبته ‪ 48‬يف املئة‬ ‫مقارنة بنف�س ال�ف�ترة م��ن ع��ام ‪ ،2009‬ت��وزع��ت على ‪ 2936‬معاملة‬ ‫يف حمافظة العا�صمة بن�سبة ‪ 40‬يف امل�ئ��ة‪ ،‬و‪ 4487‬معاملة لباقي‬ ‫املحافظات بن�سبة ‪ 60‬يف املئة‪ ،‬كما توزعت معامالت البيع يف حمافظة‬ ‫العا�صمة على ‪ 1335‬معاملة لل�شقق‪ ،‬و‪ 1601‬معاملة للأرا�ضي‪ ،‬يف‬ ‫حني توزعت معامالت البيع يف باقي حمافظات اململكة على ‪613‬‬ ‫لل�شقق و‪ 3874‬للأرا�ضي‪.‬‬ ‫و�أ�شار التقرير �إىل �أن عدد معامالت البيع بالوكاالت خالل‬ ‫�شهر �أيلول من عام ‪ 2010‬بلغت ‪ 1517‬معاملة بن�سبة يف املئة ‪ 20‬من‬ ‫عدد معامالت البيع‪ ،‬علماً ب�أن م�ساحة الأرا�ضي املبيعة خالل هذا‬ ‫ال�شهر بلغت ‪ 21‬مليون مرت مربع للأرا�ضي و‪� 272‬ألف مرت مربع‬ ‫لل�شقق‪.‬‬


‫درا�ســـــــــــــــــــــــــــــــــات‬

‫االربعاء (‪ )6‬ت�شرين الأول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )17‬العدد (‪)1375‬‬

‫‪15‬‬

‫هل يعد االعتذار مل�سلمي الأندل�س «اعرتافا ب�أن الإ�سالم جزء من الهوية الإ�سبانية»‬

‫امل��وري�����س��ك��ي��ون‪ :‬ب�ين ح��ق االع��ت��ذار وح��ق ال��ع��ودة‬ ‫«املوري�سكيون» �أو «املوري�سكو�س» بالق�شتالية هم الأ�سبان امل�سلمون و�أحفادهم (املُدجنون) ممن ظلوا ب�إ�سبانيا بعد �سقوط مملكة‬ ‫غرناطة ‪1492‬م‪ ،‬وتعر�ضوا للتن�صري الق�سري؛ مبقت�ضى مر�سوم ملكي م�ؤ ّرخ يف ‪ 14‬فيفري ‪� 6 ،1502‬شعبان ‪907‬هـ‪ ،‬مع العلم �أن �آخر‬

‫‪-----------‬‬

‫‪-----------‬‬

‫ملوك الأندل�س عقد اتفاقا مع ايزابيال وفرديناند يتنازل فيه عن العر�ش مقابل امتيازات حتفظ مل�سلمي الأندل�س حقوقهم‪ ،‬على‬ ‫‪-----------‬‬

‫ر�أ�سها دينهم وذريتهم «�أنّ لل ُم ُر ْ�ش (الأندل�سيني) �أن يحتفظوا بدينهم وممتلكاتهم‪ ،‬و�أن يخ�ضع املُر�ش ملحاكمة ق�ضاتهم ح�سب �أحكام‬ ‫قانونهم ولي�س عليهم ارتداء عالمات ت�شري لكونهم مُر�شا‪ ..‬وللمر�ش حق الت�صرف يف تربية �أبنائهم»‪.‬‬

‫ار�شيف حماكم التفتي�ش بري�شة فنان ا�سباين‬

‫‪-----------‬‬

‫�أ‪.‬د‪ .‬نا�صر �أحمد �سنة‬ ‫الدول والأمم �ش�أنها �ش�أن الأفراد واملجتمعات‪ ،‬االعتذار واجب علي‬ ‫املُخطئ‪ٌ ،‬‬ ‫وحق «معنوي» مكفول ل�صاحبه‪ ،‬ف�ضال عن حقوقه «العينية‪/‬‬ ‫املادية» التي ال ت�سقط بالتقادم‪� .‬إن «ثقافة االعتذار» التزام جاد لتقومي‬ ‫�سلبيات و�أخ�ط��اء‪ ،‬وه��ي «�سلوك ح�ضاري»‪ ،‬يتطلب ج��ر�أة �أدب�ي��ة‪ ،‬تغالب‬ ‫مقولة‪« :‬االع �ت��ذار انك�سار»‪ ،‬ورغ�ب��ة �صادقة يف «الت�صالح» م��ع م��ا كان‪،‬‬ ‫وحت�سني «ال�ت��وا��ص��ل‪ /‬التعاي�ش» فيما ه��و �آت‪� .‬أم��ا قبوله فدليل وعي‬ ‫ون�ضج فكري‪ ،‬وت�سامح (من دون لوم �أو تقريع �أو توبيخ) يزيد من �أوا�صر‬ ‫التقارب والتفاهم بني ال��دول واملجتمعات والأف��راد‪ .‬قد يعد البع�ض �أن‬ ‫اعتذار ال�شعوب والدول ما هو �إال تخطيطاً حُمكماَ ي�ستهدف التقليل من‬ ‫ردات فعل الر�أي العام‪ ،‬العاملي واملحلي‪ ،‬والظهور مبظهر «الآثم النادم»‪..‬‬ ‫تهرباً من ا�ستحقاقات �أكرب‪� .‬إن مالب�سات االعتذار وتبعاته �إمنا تعك�س‬ ‫ثقافة ال�شعوب وقادة الدول والأمم املعتذرة‪.‬‬ ‫يعد االعتذار يف اليابان –مبا فيه اعتذار الر�ؤ�ساء ملر�ؤو�سيهم‪� -‬أمراً‬ ‫ع��ادي�اً‪ ،‬وج��زءا من �سلوك النا�س اليومي‪ .‬وق��د اع�ت��ذرت اليابان للدول‬ ‫التي احتلتها يف جنوب �شرق �آ�سيا‪ ،‬واعتذرت عن ممار�ساتها جتاه �أ�سرى‬ ‫احلرب الربيطانيني‪ .‬كما اعتذرت �أملانيا لفرن�سا و�سوي�سرا عما كان من‬ ‫جرائم النازي‪ .‬وحاكم املثقفون الفرن�سيون دولتهم على ما�ضيها الأ�سود‬ ‫يف اجلزائر وتقدموا باالعتذار‪ ،‬واعتذرت الواليات املتحدة �أي�ضا لأفريقيا‬ ‫عن قرون من جتارة العبيد‪ .‬وها قد جاء دور �أ�سبانيا مع «املوري�سكيني»‬ ‫بعيدا عن ال�شجن‪ /‬التح�سر الذي يُ�ستح�ضر كلما ذكرت «الأندل�س»‬ ‫وف�ق��دان�ه��ا‪ ..‬ت��أت��ي ه��ذه ال�سطور كا�ستقراء تاريخي مو�ضوعي �أ�سعف‬ ‫يف جتلياته احلقيقية بع�ض امل�ست�شرقني الأ� �س �ب��ان‪ ،‬واالخت�صا�صيني‬ ‫املُن�صفني‪ ،‬تتذرع بالفطنة ال «الفتنة» التاريخية لنفي كبري لبقايا �شعب‬ ‫عمر القارة الأوربية نحو ثمانية قرون بالفكر والفن والأدب والفل�سفة‪.‬‬ ‫«املوري�سكيون» �أو «املوري�سكو�س» بالق�شتالية هم الأ�سبان امل�سلمون‬ ‫و�أحفادهم (املُدجنون) ممن ظلوا ب�إ�سبانيا بعد �سقوط مملكة غرناطة‬ ‫‪1492‬م‪ ،‬وتعر�ضوا للتن�صري الق�سري؛ مبقت�ضى مر�سوم ملكي م�ؤ ّرخ يف ‪14‬‬ ‫فيفري‪� 6 ،1502 ،‬شعبان ‪ 907‬ه‪( .‬راجع د‪� .‬صالح ف�ضل‪ :‬ملحمة املغازي‬ ‫املوري�سكية‪ :‬درا��س��ة يف الأدب ال�شعبي امل ُ�ق��ارن‪ ،‬م�ؤ�س�سة خمتار للن�شر‬ ‫بالقاهرة‪� ،1992 ،‬ص‪13.(-12‬‬ ‫املوري�سكيون و»رد االعتبار»‪:‬‬ ‫بعد ق��رون على ط��رده��م م��ن الأن��دل����س‪ ،‬حت��رك ال�برمل��ان الإ�سباين‬ ‫م�ؤخرا لكي يعيد فتح �أب��رز �صفحات تاريخ �إ�سبانيا قتامة‪ ،‬ليخفف من‬ ‫وط�أته التي تطارد الذاكرة الإ�سبانية �إيل اليوم‪ .‬و�ضع احلزب اال�شرتاكي‬ ‫�أم��ام جلنة اخل��ارج�ي��ة يف ال�برمل��ان الأ��س�ب��اين م�شروع ق��ان��ون ين�ص على‬ ‫«رد االعتبار لأحفاد املوري�سكيني الذين ُط��ردوا ب�شكل جماعي» يف �أب�شع‬ ‫امل�شاهد التي يندى لها جبني الإن�سانية‪ ،‬ملا تخلل ذلك الطرد من �أعمال‬ ‫القتل والتنكيل واالغت�صاب والإغراق يف مياه البحر‪ ،‬التي ذهب �ضحيتها‬ ‫الآالف منهم‪.‬‬ ‫لقد ك��ان ط��رح مثل ه��ذه امل�شاريع بقوانني حتى وق��ت قريب �أحد‬ ‫«حمظورات» ال�سيا�سة الإ�سبانية‪ .‬لكن الآن يعد تعبريا عن قدرة الأ�سبان‬ ‫على فتح دهاليز ما�ضيهم املتنوع (نحو الهنود احلمر يف الأمريكيتني‪،‬‬ ‫وم�سلمي الأندل�س‪ ،‬واحلرب الأهلية الخ) والتخل�ص من العقد جتاههم‪.‬‬ ‫لقد ج��اء امل���ش��روع يف �سياق �سل�سلة م��ن امل �ب��ادرات ال�ت��ي �أق��دم��ت عليها‬ ‫احلكومة‪ ،‬التي يقودها احلزب اال�شرتاكي نف�سه �صاحب امل�شروع‪ ،‬ومن‬ ‫بينها «قانون الذاكرة» الذي �أعاد فتح ملف احلرب الأهلية الإ�سبانية يف‬ ‫ثالثينيات القرن املا�ضي‪ ،‬وكذا القانون املتعلق بالرموز ال�سيا�سية التي‬ ‫ترجع �إىل مرحلة اجلرنال فران�سي�سكو فرانكو‪ ،‬والذي مت مبوجبه �إلغاء‬ ‫العديد من متاثيل اجلرنال ال�سابق يف �ساحات بع�ض املدن الإ�سبانية‪.‬‬ ‫ي�ن����ص م���ش��روع ال �ق��ان��ون امل���ش��ار �إل �ي��ه ع �ل��ى‪« :‬رد االع �ت �ب��ار لأحفاد‬ ‫املوري�سكيني‪ ،‬املوجودين يف املغرب بخا�صة (�أكرث من ‪ 4‬ماليني باملغرب‬ ‫من �أ�صل ‪ 35‬مليونا ح�سب �إح�صاء ‪ ،2007‬موزعني على ع��دد من مدن‬ ‫ال�شمال املغربي)‪ ،‬ويف بع�ض البلدان املغاربية (تون�س واجلزائر)‪ ،‬وهناك‬ ‫البع�ض الآخ��ر يف ب�ل��دان امل���ش��رق‪ .‬ويو�صي بتقوية ال�ع�لاق��ات الثقافية‬ ‫واالجتماعية واالقت�صادية مع املوري�سكيني املغاربة‪ ،‬لكنه ال يذهب �إىل‬ ‫حد مطالبة الدولة باالعتذار الر�سمي عن تلك اجلرمية‪� ،‬أو تعوي�ض‬ ‫�أحفاد املطرودين اليوم مقابل ممتلكات �أجدادهم التي �سلبت منهم‪� ،‬أو‬ ‫متكينهم من احل�صول على اجلن�سية الإ�سبانية»‪ .‬ويرى بع�ض امل�س�ؤولني‬ ‫ع��ن املنظمات احلقوقية وامل��دن�ي��ة الإ��س�لام�ي��ة يف �إ�سبانيا �أن امل�شروع‪،‬‬ ‫و�إن ك��ان ي�ساويهم باليهود ال�سفاردمي (ال�شرقيني) الذين ط��ردوا من‬ ‫الأندل�س قبل خم�سة قرون بعد �صدور قانون بهذا ال�ش�أن عام ‪� ،1992‬إال‬ ‫�أنه «ال ي�شري �إىل �ضرورة اعتذار �إ�سبانيا للم�سلمني مثلما اعتذرت لليهود‬ ‫الأ�سبان قبل ‪ 17‬عاما»‪ .‬لكنهم ي�أملون �أن يكون هذا امل�شروع خطوة �أوىل‬ ‫يف الطريق ال�صحيح‪ ،‬كونه‪« :‬اعرتف �أن الإ�سالم �شكل جزءا من الهوية‬ ‫الإ�سبانية»‪.‬‬ ‫جاءت هذه اخلطوة �أي�ضا يف �سياق التحركات التي يقوم بها �أحفاد‬ ‫املوري�سكيني يف املغرب وخ��ارج��ه‪ ،‬للتذكري بالتزامات �إ�سبانيا احلديثة‬ ‫جتاههم‪ .‬فقد عقد املوري�سكيون املغاربة يف ع��ام ‪� 2002‬أول م�ؤمتر من‬ ‫نوعه حول هذا املو�ضوع مبدينة �شف�شاون‪ ،‬طالبوا فيه �إ�سبانيا باالعتذار‬ ‫لهم‪ ،‬كما دع��وا �إىل االهتمام ب�أو�ضاعهم التي ر�أوا �أنها ت�شكل ج��زءا من‬ ‫تاريخ �إ�سبانيا‪ .‬وهاهي رئي�سة املجل�س الإقليمي لغرناطة‪ :‬تعتذر لأحفاد‬ ‫امل��وري���س�ك�ي�ين الأن��دل���س�ي�ين‪ ،‬وت��دع��و لت�أ�سي�س معهد ملكي للدرا�سات‬ ‫املوري�سكية ب�شف�شاون معقل هجرات املور�سكيني‪.‬‬ ‫كما ي�أتي بعد �أن بات العديد من امل�ؤرخني املخت�صني‪ ،‬من الأ�سبان‬ ‫وغريهم‪ ،‬يدر�سون مبو�ضوعية تاريخية تلك املرحلة بالنقد والتحليل‬ ‫�سعياً ملحو «ال�صورة ال�سلبية» التي علقت بالذهنية اجلماعية للأ�سبان عن‬ ‫املوري�سكيني‪ .‬كما يعدون �أن ه�ؤالء امل�سلمني الأ�سبان الذين طردوا قبل‬ ‫‪ 400‬عاما مل يكونوا غرباء عن البالد‪ ،‬بل كانوا �أ�سبانا اعتنقوا الإ�سالم‪،‬‬ ‫بل �إن �شريحة وا�سعة منهم مل تكن تعرف حتى اللغة العربية‪ ،‬وذلك ردا‬ ‫على دع��اوي‪�« :‬إن املوري�سكيني هم ع��رب وم�سلمون ج��ا�ؤوا م�ستعمرين‬ ‫لإ�سبانيا من خارجها ومت �إرجاعهم من حيث �أتوا بطردهم»‪.‬‬ ‫رحلة «الهجرة‪ ،‬والتهجري»‪:‬‬ ‫قبيل �سقوط دولة الإ�سالم يف الأندل�س كانت الهجرة �إىل بلد م�سلم‬ ‫تعد يف كثري من الأح��وال هي احل��ل الأن�سب‪ ،‬فقد ر�أى نبالء غرناطة‬ ‫�أن الأمور يف بلدهم ت�سري من �سيئ �إىل �أ�سو�أ‪ .‬و�أن دولة الإ�سالم منهارة‬ ‫ال حمالة‪ .‬ب��د�أ النا�س يف الهجرة‪ ،‬وكانت لتلك الهجرة نتائج ملمو�سة‪،‬‬ ‫�سواء على الذين هاجروا‪� ،‬أو على بع�ض البالد التي هاجروا �إليها‪ .‬رحل‬ ‫الأندل�سيون �إىل تركيا وم�صر و�شمال �إفريقيا و�أورب��ا‪ ،‬بل و�أمريكا التي‬ ‫كانت قد مت اكت�شافها منذ قليل‪.‬‬ ‫مل تكن هجرة الأندل�سيني ذات �أثر بارز فى بلد كم�صر‪ ،‬فاملهاجرون‬ ‫قد ا�ستقروا فيها و�صاهروا �أهلها‪ ،‬وبعد فرتة ق�صرية مل يعد من املمكن‬ ‫التمييز بني امل�صري والأندل�سي (عبدالرحيم عبدالرحمن‪ :‬الأندل�سيون‬ ‫يف م�صر‪ ،‬من واق��ع ملفات املحاكم ال�شرعية‪ ،‬م�ؤ�س�سة التميمى للبحث‬ ‫العلمي‪ ،‬بزغوان‪ ،‬تون�س)‪ .‬كذلك كان الو�ضع يف بلد كرتكيا‪.‬‬

‫لكن يف �شمال �إفريقيا ك��ان الو�ضع متميزا‪ ،‬فقد �أق��ام املهاجرون‬ ‫يف ق��رى وم��دن خا�صة بهم‪� ،‬شيدوها على غ��رار مدنهم التي هاجروا‪/‬‬ ‫طردوا منها‪ .‬كما ظلوا يتحدثون الإ�سبانية فيما بينهم‪ ،‬ومل يندجموا‬ ‫يف املجتمعات املغربية �إال بعد زمن طويل‪ .‬كان لهجرة الأندل�سيني نتائج‬ ‫ملمو�سة على املغرب العربي‪ ،‬فقد نقل الأندل�سيون �إىل �شمال �إفريقيا‬ ‫ثقافتهم اخلا�صة بهم‪.‬‬ ‫كانت �إع��ادة ت�أ�سي�س مدينة «تطوان» بطابعها الغرناطي اخلال�ص‬ ‫على يد «املنظرى»‪ ،‬وهو نبيل غرناطى‪ ،‬هي �أوىل ثمار الهجرة الأندل�سية‬ ‫�إىل امل�غ��رب‪ .‬ومل��ا و��ص��ل الغرناطيون �إىل �شمال �إفريقيا �أع ��ادوا هيكلة‬ ‫العمل البحري الذي حتول فى بع�ض الأحيان �إىل و�سيلة لك�سب العي�ش‪.‬‬ ‫�إن ا�شتغالهم‪ ،‬الربى والبحري‪ ،‬قد جعل من «تطوان» قبلة للم�سلمني‬ ‫امل�ضطهدين يف �أوربا‪.‬‬ ‫كانت هجرة نبالء غرناطة امل�سلمني �إىل �شمال �إفريقيا �سببا يف‬ ‫و��ض��ع ح��د للتو�سع ال�برت�غ��ايل ع�ل��ى ح���س��اب ب�ل�اد امل �غ��رب ال�ع��رب��ي‪ ،‬وقد‬ ‫ا�ستطاع املغاربة –مبعاونة الغرناطيني املنفيني‪ -‬حتقيق ما مل ي�ستطيعوا‬ ‫حتقيقه مبفردهم‪ .‬فالن�صر على الربتغال فى معركة الق�صر الكبري عام‬ ‫‪� 1578‬إمنا ترجع �أ�سبابه الرئي�سة �إىل معاونة الأندل�سيني‪.‬‬ ‫�إن الأن��دل �� �س �ي�ين –بالإ�ضافة �إىل ت �ق��دمي امل �ح��ارب�ين ال�شجعان‬ ‫للجيو�ش املغربية‪ -‬ك��ان من بينهم ال��وزراء ذوو ال��ر�أي‪ ،‬وال�صناع املهرة‬ ‫واجلنود والتجار‪ ،‬هذا �إىل جانب امل�سائل الفقهية التي �أثارها الوافدون‬ ‫اجل��دد �إىل امل�غ��رب‪ ،‬وقيامهم برتجمة العلوم الدينية‪ .‬ك��ل ذل��ك �أ�سهم‬ ‫يف �أن يلمع بريق الأندل�س يف ال�شمال املغربي‪ .‬لكن ال�صراعات الأهلية‬ ‫ب�ين الغرناطيني �أدت �إىل �ضياع نفوذهم يف ال�شمال املغربي‪ ،‬كما �أدت‬ ‫يف ال�سابق �إىل �ضياع دولتهم يف �إ�سبانيا ب�سقوط غرناطة الإ�سالمية‪.‬‬ ‫تاريخ املوري�سكيني‪� :‬شريط �أحداث‬ ‫يف يوم اجلمعة ‪ 23‬من حمرم �سنة ‪ 897‬ه املوافق ‪ 25‬من نوفمرب‬‫�سنة ‪ 1491‬قام �أبو عبداهلل �آخر ملوك بني ن�صر ب�إم�ضاء اتفاقية يتنازل‬ ‫فيها عن عر�ش مملكة غرناطة وعن جميع حقوقه فيها‪ ،‬غري �أ ّنه حاول‬ ‫انتزاع بع�ض االمتيازات لرعاياه ومل�سلمي ما كان يعرف بالأندل�س‪ .‬ومن‬ ‫بني ما جاء يف هذه االتفاقية‪:‬‬ ‫«�إنّ لل ُم ُر ْ�ش �أن يحتفظوا بدينهم وممتلكاتهم‪� :‬أن يخ�ضع املُر�ش‬ ‫ملحاكمة ق�ضاتهم ح�سب �أحكام قانونهم‪ ،‬ولي�س عليهم ارت��داء عالمات‬ ‫ت�شري لكونهم ُمر�شا كما هو حال عباءة اليهود‪ .‬لي�س عليهم دفع �ضرائب‬ ‫للملكني امل�سيحيني ت��زي��د على م��ا ك��ان��وا يدفعونه‪ .‬لهم �أن يحتفظوا‬ ‫بجميع �أ�سلحتهم ماعدا ذخائر البارود‪ .‬يحرتم كل م�سيحي ي�صبح مر�شا‬ ‫وال يعامل كمرتد‪� .‬إن امللكني لن يعينا عامال �إال من كان يحرتم املر�ش‬ ‫ويعاملهم بحب‪ ،‬و�إن �أخ ّل يف �شيء ف�إنه يغري على الفور ويعاقب‪ .‬للمر�ش‬ ‫حق الت�صرف يف تربيتهم وتربية �أبنائهم» (راجع د‪� .‬صالح ف�ضل‪ :‬ملحمة‬ ‫املغازي املوري�سكية‪ :‬درا�سة يف الأدب ال�شعبي املُقارن‪ ،‬م�ؤ�س�سة خمتار للن�شر‬ ‫بالقاهرة‪� ،1992 ،‬ص‪.)23:‬‬ ‫لكن ما �إن ت�سلم ملكا الكاثوليك غرناطة حتى �شرعا يف تن�صري‬ ‫�أهلها‪ ،‬وع�ه��دوا بهِداية (امل ُ�د َّج�ن�ين) �إىل العقيدة امل�سيحية �إىل الق�س‬ ‫وان�صب هذا الأخ�ير على‬ ‫هريناندو دي تاالبريا �أول �أ�ساقفة غرناطة‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫هذه املهمة فتعلم العربية‪ .‬لكن بعد م�ضي عدد من ال�سنوات قام ملوك‬ ‫التن�صر �أو‬ ‫الكاثوليك با�ست�صدار مر�سوم يجرب امل�سلمني واليهود على �إمّ ا ّ‬ ‫ال ّرحيل ق�سراً‪ ،‬ومت �إن�شاء حماكم التفتي�ش بعد ذلك‪.‬‬ ‫‪ 1492‬يناير‪ /‬كانون الثاين‪ :‬ال�سلطان �أبو عبداهلل ال�صغري ي�سلم‬‫مفاتيح غرناطة وا�ضعا بذلك نهاية للحكم الإ�سالمي يف الأندل�س الذي‬ ‫دام �سبع مئة و�إحدى وثمانني �سنة‪.‬‬ ‫‪ - 30‬مار�س‪� /‬آذار‪ :‬امللكان الكاثوليكيان يوقعان على قرار طرد كل‬‫اليهود من �إ�سبانيا‪.‬‬ ‫ ‪� 1499‬إقامة فرع ملحاكم التفتي�ش يف غرناطة‪.‬‬‫الكاردينال فرانثي�سكو خيميني�س دي ثي�سنريو�س ي�أمر ب�إغالق‬‫امل�ساجد‪.‬‬ ‫ال�شروع يف التن�صري اجلماعي للم�سلمني‪.‬‬‫‪ 18‬دي�سمرب‪ /‬كانون الأول‪ :‬ان��دالع انتفا�ضة يف حي البيازين يف‬‫غرناطة احتجاجا على حملة التن�صري‪.‬‬ ‫ ‪ 1500‬يناير‪ /‬كانون الثاين‪ :‬االنتفا�ضة متتد �إىل جبال الب�شرات‬‫بقيادة �إبراهيم ابن �أمية‪ ،‬لت�ستمر ثالثة �أ�شهر‪.‬‬ ‫يف �أواخ��ر ه��ذه ال�سنة �ستندلع انتفا�ضة �أخ��رى ح��ول بلدة بلفيق‬‫ووادي املن�صورة مبنطقة �أملرية‪.‬‬ ‫ ‪ 1501‬يناير‪ /‬كانون الثاين‪� :‬إخماد انتفا�ضة بلفيق؛ واندالع ب�ؤرة‬‫�أخرى يف مرتفعات رندة‪.‬‬ ‫‪ -‬مايو‪� /‬أي��ار‪� :‬إخماد انتفا�ضة رندة بعد تدخل امللك فرناندو �إثر‬

‫مقتل �أحد قادة جي�شه الدون �ألون�سو دي �أغيالر‪.‬‬ ‫ مب�شورة من الكاردينال ثي�سنريو�س‪ ،‬امللكة �إيزابيل ت�أمر امل�سلمني‬‫باعتناق امل�سيحية �أو مغادرة البالد‪ .‬لكنها �ستفر�ض على الراغبني يف‬ ‫الرحيل �إت��اوات وغرامات فادحة‪ ،‬و�ستطلب منهم التخلي عن �أطفالهم‬ ‫ال�صغار؛ ما �سي�ؤدي بالكثري �إىل الدخول يف الدين امل�سيحي‪,‬‬ ‫‪� -12‬أكتوبر‪ /‬ت�شرين الأول‪ :‬عدد هائل من الكتب العربية يتعر�ض‬ ‫للحرق يف غرناطة ب�أمر ملكي‪.‬‬ ‫ بتن�صريهم �أ�صبح املوري�سكيون خا�ضعني ملحاكم التفتي�ش‪.‬‬‫ ‪ 1502‬بدعم من الكني�سة الكاثوليكية يف �إ�سبانيا‪ ،‬امللكان �إيزابيل‬‫وفرناندو يحظران ر�سميا ممار�سة �شعائر الدين الإ�سالمي يف جمموع‬ ‫ممالك و�أقاليم �إ�سبانيا‪.‬‬ ‫ ‪ 1503‬النبالء يف مملكة �أراغ��ون يطالبون بحماية مواليهم من‬‫امل�سلمني («املدجنني» �أو املوديخار)‬ ‫‪ 20 1504‬نوفمرب‪ /‬ت�شرين الثاين‪ ،‬وفاة امللكة �إي�سابيل‪.‬‬‫ ‪� 1505‬إ�سبانيا ت�ستويل على بلدة املر�سى الكبري على �ساحل البحر‬‫�شمايل اجلزائر‪.‬‬ ‫ ‪ 1509‬ثي�سنريو�س ي�شارك يف احلملة التي انتهت باحتالل وهران‪،‬‬‫لكنه يبتعد عن امليدان ال�سيا�سي بعد خالف دب بينه وبني امللك فرناندو‬ ‫�أراغون‪.‬‬ ‫ ‪ 1510‬بداية حملة حظر العادات الإ�سالمية‪.‬‬‫ ‪ 1516‬وفاة فرناندو ملك �أراغون‪.‬‬‫ حفيده �شارل دوق برغندي (كارلو�س الأول �أو الإمرباطور �شارل‬‫اخلام�س فيما بعد) يت�سلم احلكم �إىل جانب وال��دت��ه املعروفة بخوانا‬ ‫احلمقاء‪.‬‬ ‫ ‪ 1517‬العثمانيون ي�ستولون على م�صر‪.‬‬‫‪ 1520- 1521‬امل �ت �م��ردون امل�ن���ض��وون حت��ت ل ��واء ط��ائ�ف��ة تدعى‬‫«خرمانيا�س» يبد�أون حملة تن�صري ق�سرية للم�سلمني يف مملكة بلن�سية‬ ‫التابعة للتاج الإ�سباين‪.‬‬ ‫ ‪ 1525‬ال���س�ل�ط��ات ال��دي�ن�ي��ة ت��رى �أن اع�ت�ن��اق امل�سيحية ق���س��را ال‬‫يبطله‪.‬‬ ‫ ‪� 1526‬شارل اخلام�س ي�أمر بتطبيق قرار «التن�صر �أو الهجرة» على‬‫م�سلمي جميع ممالك �إ�سبانيا‪.‬‬ ‫ حظر جميع عادات املوري�سكيني‪.‬‬‫ اندالع حركات مترد يف بني الوزير ويف جبال ا�شبدان ويف المويال‬‫دي كورط�س غربي و�سط اململكة‪.‬‬ ‫ ‪ 1556‬فيليب الثاين يخلف والده املتنحي عن عر�ش �إ�سبانيا‪.‬‬‫ ‪ 1566‬مر�سوم ملكي جديد ملكافحة العادات «املوري�سكية»‪.‬‬‫‪ 1568 - 24‬دي���س�م�بر‪ /‬ك��ان��ون الأول ان� ��دالع م��ا ��س� ُي�ع��رف بحرب‬ ‫غرناطة‪.‬‬ ‫ ‪ 1570‬يونيو‪ /‬حزيران‪ :‬نهاية احلرب و�إجالء حوايل ‪� 100‬ألف من‬‫موري�سكيي غرناطة �إىل داخل �إ�سبانيا‪.‬‬ ‫حرب غرناطة الأهلية ‪ 1570-1568‬كانت الف�صل ما قبل الأخري يف‬ ‫م�أ�ساة املوري�سكيني‪.‬‬ ‫‪ 1580‬اكت�شاف �ضلوع موري�سكيني ب�إ�شبيلية يف حم��اول��ة �إنزال‬‫متطوعني من �شمال �إفريقيا عند م�صب الوادي الكبري‪.‬‬ ‫ ‪ 1582‬الك�شف عن �ضلوع موري�سكيني يف «م�ؤامرة» �أخرى للح�صول‬‫على دعم اجلزائر‪.‬‬ ‫ ‪ 1598‬فيليب الثالث يعتلي العر�ش الإ�سباين بعد وفاة والده‪.‬‬‫ ‪� 1609‬أبريل‪ /‬ني�سان انعقاد جمل�سي الدولة واحلرب حيث �سيتقرر‬‫طرد املوري�سكيني من كل �إ�سبانيا‪.‬‬ ‫�أبريل‪ /‬ني�سان امللك يوقع على قرار الطرد؛ التوقيع على هدنة مع‬‫ثوار الأقاليم املتحدة (فالندريا �أو هولندا) الربوت�ستانت بعد �صراع مع‬ ‫القوات الإ�سبانية املحتلة دام ب�ضعة عقود‪.‬‬ ‫‪� 22‬سبتمرب‪� /‬أيلول‪� :‬إعالن النداء امللكي يف بلن�سية‪.‬‬‫‪� 2‬أكتوبر‪ /‬ت�شرين الأول‪� :‬إبحار �أول دفعة من املوري�سكيني �إىل‬‫وهران‪.‬‬ ‫‪�- 20‬أكتوبر‪ /‬ت�شرين الأول‪ :‬اندالع انتفا�ضة مبنطقة المويال دي‬ ‫كورط�س و�سط غربي مملكة بلن�سية‪.‬‬ ‫‪�- 23‬أك�ت��وب��ر‪ /‬ت�شرين الأول‪ :‬ان��دالع انتفا�ضة �أخ��رى يف منطقة‬ ‫الأغوار جنوب �شرقي اململكة‪.‬‬ ‫‪- 25‬نوفمرب‪ /‬ت�شرين الثاين قمع االنتفا�ضتني‪.‬‬ ‫‪- 10‬دي���س�م�بر‪ /‬ك��ان��ون الأول‪� � :‬ص��دور م��ر��س��وم ط��رد موري�سكيي‬ ‫مر�سية‪.‬‬ ‫‪- 12‬دي�سمرب‪ /‬ك��ان��ون الأول‪ :‬نهاية عمليات تهجري موري�سكيي‬

‫من �أ�صل ‪ 35‬مليون مواطن مغربي هناك �أكرث من ‪ 4‬ماليني �أندل�سي‬ ‫موزعني على عدد من مدن ال�شمال املغربي‬ ‫�أبحرت �أول دفعة من املوري�سكيني �إىل وهران اجلزائر عام ‪ 1506‬وعام‪1614‬‬ ‫هاجر باقي موري�سكيي ممالك و�أقاليم �إ�سبانيا‬ ‫�أجربت امللكة �إيزابيل كثريا من امل�سلمني على دخول امل�سيحية من خالل‬ ‫التهديد بانتزاع �أطفالهم منهم‬

‫طرد املوري�سكيون من بلن�سيا‬

‫حازم ع ّياد‬

‫املوري�سكيني وعقدة الهولوكو�ست‬ ‫ت��واج��ه الأقلية امل�سلمة يف �أوروب ��ا وال�غ��رب عموما حتديا‬ ‫كبريا‪ ،‬يتمثل ب�ضغوط اليمني الأوروبي وح�سابات ال�سيا�سيني‬ ‫ق�صرية امل��دى التي مل تعتد �أن تتعامل مع امل�سلمني ك�أقلية‬ ‫ذات حقوق ثقافية من�صو�ص عليها د�ستوريا‪ ،‬و�إمنا ككم ب�شري‬ ‫يت�ساوق وج��وده م��ع ال�ت�ط��ورات االقت�صادية وال�سيا�سية دون‬ ‫الأخ��ذ بعني االعتبار حلقيقة كونهم ج��زءا مكونا �أو م�شكال‬ ‫للمجتمعات والثقافة الأوروبية‪.‬‬ ‫�إنها عقدة الإنكار والإق�صاء الأوروبية ذاتها التي �أنتجت‬ ‫م�أ�ساة املوري�سكيني الذين هجروا ب�شكل جماعي‪ ،‬رغم االتفاق‬ ‫املكتوب بني �أبي عبد اهلل ال�صغري �آخر ملوك غرناطة و�إيزابيال‬ ‫وفرديناند ملكي ا�سبانيا‪.‬‬ ‫ف ��إي��زاي �ب�لا ��س��ارع��ت �إىل ن�ب��ذ ه ��ذا االت �ف��اق ب��ال�ط�ل��ب من‬ ‫امل�سلمني اخل ��روج م��ن الأن��دل ����س �أو ال�ت�ح��ول �إىل امل�سيحية‪،‬‬ ‫وعندما هموا باخلروج ا�شرتطت عليهم دفع �ضريبة‪ ،‬وعندما‬ ‫ا��س�ت�ع��دوا لدفعها ا��ش�ترط��ت عليهم ت��رك �أط�ف��ال�ه��م خلفهم؛‬ ‫فاختاروا البقاء �إىل جانب �أطفالهم واعتناق امل�سيحية‪ .‬ومل‬ ‫يكتف خلفا�ؤها بذلك بل �أن�ش�ؤوا لهم حماكم التفتي�ش لرتاقب‬ ‫التزامهم بالدين اجلديد فحولت حياتهم �إىل جحيم ال خمرج‬ ‫منه‪.‬‬ ‫ويخ�شى �أن ال تتوقف �سل�سلة الإج��راءات والقوانني التي‬ ‫ال �أفق يدل على �أن لها نهاية �أو خامتة‪ ،‬فاملهاجرون امل�سلمون‬ ‫ينتقلون م��ن ح��ال �إىل ح��ال وم��ن ق��ان��ون �إىل �آخ��ر دون نهاية‬ ‫ميكن تخيلها يف املدى القريب ب�شكل يذكرنا باملور�سكيني‪ ،‬وال‬ ‫عيب يف التذكر فاليهود يذكرون الهولوكو�ست ويعدونه حقيقة‬ ‫قائمة جترم �إنكارها القوانني والد�ساتري الأوروبية‪.‬‬ ‫العقل الأوروبي �أمام حتد حقيقي الآن‪ ،‬وهو �أمام م�س�ؤولية‬ ‫�أخالقية وح�ضارية تتطلب منه �أن يعيد النظر يف مفاهيمه‪،‬‬ ‫وحقيقة عالقته ب��الآخ��ر‪ ،‬فاحل�ضارة الإ�سالمية وامل�سلمون‬ ‫جزء مكون و�أ�سا�س من مكونات احل�ضارة الغربية‪ ،‬فمن دون‬ ‫ابن ر�شد واب��ن �سينا و�أب��ي حامد الغزايل و�أب��ي العالء املعري‬ ‫ما كان لنا �أن ن�سمع عن جاليليو ودافن�شي وديكارت ومارتن‬ ‫لوثر وكالفن ومونت�سيكيو‪ ،‬الغرب مطالب ب�أن يقوم مبراجعة‬ ‫حقيقية لتاريخه وت�صوراته عن الآخر و�أن ال تقت�صر الر�ؤية‬ ‫على احل�سابات االنتخابية وال�سيا�سية ق�صرية الأمد‪.‬‬ ‫فامل�ستقبل دوما ي�صنعه من ميلك الر�ؤية الأف�ضل والإدراك‬ ‫ال�صحيح الدقيق للحا�ضر‪ ،‬فال م�ستقبل ملن لي�س لديه �إدراك‬ ‫حقيقي لواقعه‪ ،‬فاحل�سابات الق�صرية والر�ؤية ال�ضعيفة توقع‬ ‫�صاحبها يف احلفر‪.‬‬ ‫بلن�سية ر�سميا‪.‬‬ ‫‪ 1610--1614‬تهجري موري�سكيي باقي ممالك و�أقاليم �إ�سبانيا‪.‬‬ ‫‪ 1614‬فرباير‪� /‬شباط ال�سلطات تعلن انتهاء عملية التهجري بعد‬‫طرد موري�سكيي وادي رقوته بالمانت�شا‪.‬‬ ‫املوري�سكيون‪ :‬كتابات ودرا�سات وندوات‬ ‫كثرية هي املراكز والدرا�سات والأعمال والندوات التي تناولت �ش�أن‬ ‫املوري�سكيني‪ ،‬وروائع احل�ضارة الأندل�سية الباهرة‪ .‬منها‪ :‬كتابات ميغيل‬ ‫دي �سرفانت�س‪ ،‬مثل دون كي�شوت‪ ،‬و»املوري�سكيون‪ :‬حياة وم�أ�ساة �إقليمية‪،‬‬ ‫(تاريخ م�سلمي الأندل�س) ت�أليف‪� :‬أنطونيو دومينقري هورتز‪ ،‬برنارد‬ ‫بنثنت ترجمة‪ ،‬حتقيق ‪:‬عبد العال طه وحممد الأ�صفر‪ ،‬املكتب الإ�سالمي‬ ‫للطباعة والن�شر ‪ ،2002‬ورحلة �أفوقاي الأندل�سي‪ ،‬خمت�صر رحلة ال�شهاب‬ ‫�إىل لقاء الأحباب ‪� ،1613-1611‬أحمد بن قا�سم احلجري‪�/‬أفوقاي‪ ،‬و»�صبح‬ ‫الب�شكن�سية �أو الأندل�س على عهد احلكم امل�ستن�صر والدولة العامرية»‪،‬‬ ‫�سيمون احلايك‪ ،‬و»حركة املقاومة العربية الإ�سالمية يف الأندل�س بعد‬ ‫�سقوط غرناطة»‪ ،‬عبد الواحد ذنون طه‪ ،‬و»الأندل�سيون املواركة»‪ ،‬عادل‬ ‫�سعيد ب�شكوي‪.‬‬ ‫فالباحث الأ�سباين الراحل «غوثالي�س بو�ستو» ي�ؤكد‪� :‬إن قراءة تاريخ‬ ‫�ضفتي م�ضيق جبل طارق يف القرن ال�ساد�س ع�شر يدل على �أن تاريخهما‬ ‫ال ميكن ف�صله‪ ،‬وعليه ف��إن درا�سة تاريخ املغرب العربي لي�ست من باب‬ ‫التعرف على الآخ��ر‪ ،‬بل هى �ضرورة للتعرف على ال��ذات‪ .‬ومن باب نقد‬ ‫الذات‪ :‬عاب هذا الباحث على امل�ؤرخني الأ�سبان فى القرن ال�ساد�س ع�شر‬ ‫عدم االهتمام مب�شكلة الأ�سبان امل�سلمني الذين عربوا امل�ضيق وا�ستقروا‬ ‫يف �شمال �إفريقيا‪� .‬أما امل�ستعرب الإ�سباين «�سريافني كالديرون» ف�سبق‬ ‫�إيل املناداة بدرا�سة الثقافة املوري�سكية فى ال�شمال املغربي للتعرف على‬ ‫تاريخ �إ�سبانيا ب�شكل كامل‪ .‬ويلفت النظر يف كتابات امل�ؤرخني الأ�سبان‬ ‫رجوعهم �إىل امل�صادر العربية كابن اخلطيب وابن خلدون‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل‬ ‫ما خ ّلفه الك ّتاب الأ�سبان املعا�صرون لهما‪.‬‬ ‫�إن كثريا م��ن كبار املتخ�ص�صني (ك��الإ��س�ب��اين‪ :‬دومينقري هورتز‪،‬‬ ‫والفرن�سي‪ :‬برنارد بنثنت وغريهم) تبدو �أعمالهم البحثية كـ»�صورة من‬ ‫ت�أنيب ال�ضمري الإن�ساين» الذي حمله الإ�سبانيون عرب �أجيال‪ ،‬عار�ضني‬ ‫فيها ما كان منهم «م�ؤيداً» للطرد‪ ،‬و»مُربراً» يحاول �أن يلتم�س الأعذار‪..‬‬ ‫�أو «معتذراً يدين» تلك املمار�سات الظاملة‪.‬‬ ‫جملة القول‪ :‬هذا تطواف �سريع ملعاناة املوري�سكيني‪ ،‬هذا ال�شعب‬ ‫الأندل�سي امل�سلم ابتداء من �سقوط غرناطة عام ‪1492‬م‪ ،‬وحتى طرد بقايا‬ ‫هذا ال�شعب املنكوب من �إ�سبانيا عام ‪1608‬م‪ .‬وكثرية هي الوثائق والإفادات‬ ‫الإ�سبانية والإ�سالمية‪ ،‬التي تعر�ض ب�شيء من املو�ضوعية لهذا الأمر‪..‬‬ ‫�إن�صافاً ل�شعب عاين ب�سبب دينه ما عاين‪ ،‬وما زال ينتظر رد االعتبار له‪.‬‬ ‫كاتب و�أكادميي من م�صر‪nasenna62@hotmail.com‬‬ ‫مركز ال�شرق للدرا�سات احل�ضارية – لندن‬ ‫‪http://www.asharqalarabi.org.uk/‬‬ ‫‪htm.2-10-09-markaz/m_abhath-28‬‬

‫انتقلت �سفن املوري�سكي�سن عرب م�ضيق جبل طارق‬


‫‪16‬‬

‫�آراء ومقـــــــــــــــــاالت‬

‫االربعاء (‪ )6‬ت�شرين الأول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )17‬العدد (‪)1375‬‬

‫حممد م�صطفى العمراين‬

‫ولنا يف ال�شرق �أندل�س �أخرى‬ ‫هي �أندل�س ال�شرق وجنة اهلل على الأر���ض "ك�شمري"‬ ‫التي احتلتها الهند وخذلها امل�سلمون‪ ،‬حتى باك�ستان التي‬ ‫كانت تعدها من �أولوياتها خذلت �أبناء ك�شمري وان�شغلت‬ ‫مب�شاكلها من حماربة الإ�سالميني بالوكالة عن �أمريكا �إىل‬ ‫الكوارث الطبيعية واكتفت بال�شجب والتنديد واال�ستنكار يف‬ ‫مقابل االحتالل الهندي الذي يقتل �أبناء ك�شمري وي�سحلهم‬ ‫وي�سجنهم‪ ،‬ملجرد �أنهم خرجوا يف مظاهرات تطالب با�ستقالل‬ ‫الإقليم ال��ذي يخ�ضع لالحتالل الهندي وتكون احل�صيلة‬ ‫قتلى وجرحى �أغلبهم من امل�سلمني العزل‪ ،‬يف ظل غياب الدور‬ ‫الر�سمي العربي والإ�سالمي يف ال�ضغط على احلكومة الهندية‬ ‫لإعطاء �أبناء ك�شمري حقوقهم الكاملة و�إنهاء االحتالل‬ ‫الهندو�سي للإقليم‪ ،‬والغريب �أن كافة الدول العربية تربطها‬ ‫بالهند م�صالح جتارية وعالقات دبلوما�سية لكنها ال تف ّعل‬ ‫هذه العالقات مل�صلحة امل�سلمني‪ ،‬فدول مثل اخلليج العربي‬ ‫التي ت�ستوعب ماليني من الأيدي العاملة الهندية مل ت�ستخدم‬ ‫هذه الورقة ل�صالح م�سلمي الهند رغم فعاليتها و�أهميتها‪.‬‬ ‫بالإ�ضافة �إىل �أن م�سلمي ك�شمري يفتقدون للمنابر‬ ‫الإعالمية القوية وامل�ؤثرة التي ت�ستطيع خماطبة العامل‬ ‫و�شرح موقف �أب��ن��اء ك�شمري ووجهة نظرهم يف الأح��داث‬ ‫والدفاع عنهم يف وجه الإرهاب الهندي الذي يخ�ضع الإقليم‬ ‫الغني بالرثوات والطبيعة اخلالبة والتي جعلته من �أهم‬ ‫املناطق ال�سياحية يف العامل‪.‬‬ ‫م�ؤخرا خرج الآالف من �أبناء ك�شمري يف مظاهرات تطالب‬ ‫با�ستقالل الإقليم‪ ،‬فواجهتهم ال�سلطات الهندية بالر�صا�ص‬ ‫ف�سقط املئات وزج ب���الآالف يف ال�سجون‪ ،‬وق��د و�صلت �إىل‬ ‫بريدي الإلكرتوين ر�سالة من غالم مالك وهو نا�شط ك�شمريي‬ ‫من "�سريجنار" عا�صمة الإقليم‪ ،‬خل�ص فيها الو�ضع يف ك�شمري‬ ‫وو�صفه بامل�أ�ساوي و�أبدى �أ�سفه على خذالن امل�سلمني لك�شمري‬ ‫جنة اهلل على الأر�ض و�أندل�س ال�شرق‪ ،‬م�ؤكد ًا �أن ال�سلطات‬ ‫الهندية املحتلة للإقليم ت�شن على �أب��ن��اء ك�شمري حربا‬ ‫مفتوحة وتقب�ض على الإقليم بيد من حديد‪ ،‬وكلما زادت‬ ‫م�شاكل باك�ستان الداخلية زادت الوح�شية الهندية يف قمع‬ ‫امل�سلمني يف هذا الإقليم‪.‬‬ ‫و�أ���ض��اف مالك‪ :‬قبل �أ�سابيع متت �إق��ال��ة رئي�س جهاز‬ ‫ال�شرطة الهندي ومت ا�ستبدال �آخ��ر به بحجة �أن الأول‬ ‫ف�شل يف القب�ض على مقاليد الأمور‪ ،‬فجاء الآخر �أ�شد عتوا‬ ‫و�إرهابا وطلب تعزيزات‪ ،‬والآن هناك ما يزيد على ن�صف‬ ‫مليون جندي هندي يف ك�شمري و�آاللف ال�شهداء و�أ�ضعافهم من‬ ‫ال�سجناء دون �أن يحرك العامل الإ�سالمي �ساكنا‪.‬‬ ‫و�أ�شار مالك �إىل �أن ال�سينما الهندية "بوليود" �ساهمت‬ ‫يف تر�سيخ �صورة منطية م�شوهة للم�سلمني‪ ،‬فامل�سلم هو ذاك‬ ‫الباك�ستاين ال��ذي يدخل الهند ليتج�س�س عليها وليزرع‬ ‫القنابل واملتفجرات يف القطارات والأماكن العامة ويختطف‬ ‫الأبرياء‪ ،‬وهو ذاك الك�شمريي احلامل ب�إمارة �إ�سالمية على‬ ‫�أنقا�ض الهند التي قدمت له كل اخلدمات والرعاية‪ ،‬وهي‬ ‫�صورة م�شوهة متام ًا حتاول ال�سينما الهندية �أن تكر�سها حيث‬ ‫تتطرق لق�ضية ا�ستقالل باك�ستان وما تبعها من م�شاكل خا�صة‬ ‫يف ك�شمري و(هي ذات طبيعة �ساحرة جد ًا وت�صور فيها �أغلب‬ ‫الأفالم الهندية) هذا ال�صراع انعك�س على ال�سينما الهندية‬ ‫التي ابتعدت عن احلياد وامل�صداقية‪.‬‬ ‫فمن لأندل�س ال�شرق ك�شمري؟! �س�ؤال ي�ضع �أكرث من مليار‬ ‫م�سلم يف قاعة اختبار �صعب فمن يجيب؟!!‬ ‫‪amrany22@hotmail.com‬‬

‫م�أمون �شحادة‬

‫ناخب على الهام�ش‬ ‫"نحن منكم واليكم ومعكم‪ ،‬و�سنوفر لكم ما تتطلبه‬ ‫املجاالت احلياتية"‪ ،‬هكذا هي احلالة االنتخابية ما بني قول‬ ‫احلقيقة‪ ،‬واخفائها‪ ،‬ولكن‪ ،‬ماذا تعني ال�صراحة ملن يريد‬ ‫الرت�شح لالنتخابات؟ �أتعني االلتفاف على جوهر احلقيقة‪،‬‬ ‫ام على عقول الناخبني؟!‪.‬‬ ‫هنا يقف الناخب العربي منده�ش ًا مبا تراه ب�صريته من‬ ‫تطلعات م�ستقبلية ال متت للربنامج االنتخابي الذي وعد به‬ ‫ب�صلة‪ ،‬فهل يدرك ذلك املواطن ان بيع الكالم يف الهواء الطلق‬ ‫ي�شبه االطارات امل�ستديرة املثقوبة‪ ،‬التي ال حتتمل ال�ضغط‬ ‫الهوائي؟ وهل يدرك اي�ض ًا �أن الربنامج االنتخابي ي�شبه تلك‬ ‫االطارات‪ ،‬حينما ي�سدل ال�ستار عن حقيقة الربنامج الهوائي‬ ‫الذي ال يحتمل ال�ضغط االنتخابي؟‪.‬‬ ‫و َ‬ ‫مل اال�ستعجال باحلكم على م�صداقية ذلك الربنامج‪،‬‬ ‫ونحن نرى ما يفعله مروجو احلمالت االنتخابية من اعمال ال‬ ‫تت�صف جلوهرها ب�أي �صلة من امل�صداقية والوعود التجميلية‬ ‫امل�ؤقته‪ ،‬ولكن اال يوجد من يت�صف بامل�صداقية‪ ،‬كنموذج لل�سري‬ ‫عليه من �أجل احرتام الناخب العربي؟‪.‬‬ ‫احلقيقة وا�ضحة و�ضوح ال�شم�س بعدمية وجوده‪ ،‬و�إن‬ ‫وجد ف�إنه كال�سراب‪ ،‬يرتبع و�سط زاوي��ة قائمة ‪-‬ولي�ست‬ ‫منفرجة‪ -‬ت�ضيع فيها املعادلة االنتخابية‪ ،‬وي�ضيع فيه‬ ‫الناخب الذي يرنو اىل التغيري‪.‬‬ ‫هنا �سنرتبع امام العجب‪ ،‬بل كل العجب مبا نالحظه من‬ ‫تطاول على ممتلكات الناخب العربي‪ ،‬التي متثلني انا‪ ،‬وانت‪،‬‬ ‫وانتم‪( ،‬والكل)‪ ،‬فهل هناك عقدة خطابية مزمنة ترتبط‬ ‫مبثلث امل�صداقية (العهد وال�صدق وال��وف��اء)‪ ،‬مبا ترتكبه‬ ‫احلمالت االنتخابية بحق الناخب العربي من ت�شويه جلدران‬ ‫البيوت وال�شوارع العامة و�إ���ش��ارات امل��رور ب�صور و�شعارات‬ ‫املر�شحني؟‪.‬‬ ‫ف�إن كنت ايها املر�شح (يا من تتكلم من الربج العاجي)‪،‬‬ ‫حري�ص على خدمة املواطن وال�سهر على راحته‪ ،‬فلماذا‬ ‫ترتكب بحقه كل تلك ال�ضبابية‪ ،‬اثناء وبعد االنتخابات؟‬ ‫�إن املواطن ‪-‬يا �سيادة املر�شح‪ -‬مثقل باعبائه احلياتية‬ ‫والوعود التي وعد بها‪ ،‬فال تثقله يا عزيزي املر�شح مرتني‪،‬‬ ‫مرة باالعتداء على ممتلكاته اخلا�صة والعامة‪ ،‬ومرة بخيبة‬ ‫امله من برناجمك االنتخابي‪.‬‬ ‫فالناخبون ال يريدون منكم �صور ًا مل�صقة على اجلدران‪،‬‬ ‫وال الفتات تزين العمدان‪ ،‬بل يريدون م�صداقية ترتبع يف‬ ‫�صدورهم لكي يروا احلقيقة نا�صعة مثل "جدران بيوتهم"‬ ‫قبل ان تل�صق عليها �صوركم و�شعاراتكم‪.‬‬ ‫الليايل حبلى وتلد كل عجيبة‪ ،‬فهل �ستكونون على قدر‬ ‫حمل الر�سالة االنتخابية‪ ،‬لتخفيف العبء الذي يثقل كاهل‬ ‫املواطنني؟ �أم �أن حال املا�ضي ي�شبه احلا�ضر وامل�ستقبل؟! �أم‬ ‫�أن (املر�شح) ممثل بارع يف متثيل االدوار االنتخابية؟ �أم �أن‬ ‫الثقافة ال�سيا�سية للمجتمع العربي حتتم على هذا املر�شح ان‬ ‫يكون هكذا؟‪.‬‬ ‫‪wonpalestine@yahoo.com‬‬

‫د‪ .‬علي العتوم‬

‫�أيّها الدّعاةُ �أنتم �أمل الأمّة‬

‫�أعني �أ�ؤلئك النّفر الذين فهموا الإ�سالم فهم ًا دقيق ًا‪ ،‬ووعوه‬ ‫على حقيقته‪ ،‬ف��أخ��ذوه �أخ��ذ ًا �شام ًال‪ ،‬يعاجلون به �أم��ور الدّ نيا‬ ‫والآخ���رة‪ ،‬فهو عندهم نظام حياة ومنهاج عمل‪ ،‬يزنون به كلّ‬ ‫ُ‬ ‫الفئة التي‬ ‫�ش�ؤونهم‪ :‬ال�سيا�س ّية واالقت�صاد ّية واالجتماع ّية‪� .‬إنّهم‬ ‫وال�سالم‪ ،‬بعد‬ ‫ر ّبى م�سطرتها الدّ اعية الأكرب حم ّمد عليه ال�صالة ّ‬ ‫�أن �أ�سنت احلياة‪ ،‬و�ضلّت الب�شر ّية‪ ،‬وانتك�ست الفطر‪� .‬إنّهم الطّ ائفة‬ ‫الأوىل من العرب الذين فقهوا عن ر�سول اهلل �صلى اهلل عليه و�سلّم‬ ‫ما جاء به عن ر ّب��ه‪ ،‬فقاموا ي�صلحون احل��ال‪ ،‬ويعدّ ون العدّ ة هم‬ ‫و�إخوانهم العجم‪ ،‬فن�شروا العقيدة‪ ،‬وحاربوا اجلاهل ّية‪ ،‬وق�ضوا‬ ‫على ممالكها ليقيموا على �أنقا�ضها ممالك احلقّ وخالفة الإ�سالم‪.‬‬ ‫جديد يف كلّ‬ ‫واليو َم‪ ،‬وقد عادت الب�شر ّية �إىل اجلاهل ّية من‬ ‫ٍ‬ ‫�شيء‪ ،‬يف ّ‬ ‫ال�شرائع القانون ّية كما يف ال�شعائر التّعبد ّية‪ ،‬وانحرف‬ ‫وحكِّم الهوى‪ ،‬وطورد الدّ ين و�أهله‪ ،‬وا�ستعبد النّا�س‬ ‫ميزان العدل‪ُ ،‬‬ ‫ُ‬ ‫بع�ضهم بع�ض ًا‪ ،‬وحتكّمت ال��دول الكربى بغريها من املجتمعات‬ ‫ال�سمك‪ .‬وعدنا نحن امل�سلمني‬ ‫الب�شر ّية‪ ،‬كما تتحكّم احليتان ب�صغار ّ‬ ‫عرب ًا وعجم ًا عند ه ��ؤالء �أ�ضيع من الأيتام على م ��آدب اللئام‪.‬‬ ‫حكّموا فينا الأراذل‪ ،‬و�س ّودوا علينا الرويب�ضات‪ ،‬و�سلبوا منّا �أعزّ‬ ‫ً‬ ‫لقمة �سائغة ل�شذّ اذ الآفاق اليهود‪ .‬فمن ينقذنا‬ ‫بالدنا‪ ،‬ليعطوها‬ ‫من هذه الورطة‪� ،‬إ ّال �أنتم �أ ّيها الدّ عاة؟!‬ ‫�أين الذين ي�أخذون هذا الدّ ين من جميع �أطرافه كما �أخذه‬ ‫َ‬ ‫وتفاريق‪� ،‬أين الذين يحملون ال َك َّل‪ ،‬وينهدون‬ ‫�زاء‬ ‫الأوائ��ل ال �أج� ً‬ ‫حزنهم ا�ستبعاد‬ ‫للأمر اجل َلل‪� ،‬أين الذين ي�ؤملهم ت�شويه العقيدة‪ ،‬و ُي ِ‬ ‫وي ُّ�ضهم �أن ت�ضيع خالفتنا‪ ،‬و ُتغ َت�صب‬ ‫املُ�صحف عن د�ست احلكم‪ ،‬مُ ِ‬ ‫ديارنا‪� ،‬أين الذين ُيق ُّ‬ ‫ِ�ض م�ضاجعهم حتكّم الأ�شرار يف الأخيار‪� ،‬أين‬ ‫الذين يغيظهم التّنق�ص من رّ‬ ‫التاث بل ازدرا�ؤه‪� ،‬أين الذين ُيقلِق‬ ‫نفو�سهم تراجع لغة القر�آن يف �أو�ساطهم وانحدارها؟! �أين الذين‬ ‫ي�صدق عليهم ما قال ّ‬ ‫ال�شاعر العربي‪:‬‬ ‫واحدٌ َفدَ َع ْوا‬ ‫َل ْو كانَ فيِ الأَل ِْف ِمنّا ِ‬ ‫َم ْن فا ِر ٌ�س خا َل ُهم �إِ ّيا ُه َي ْعنُونا‬ ‫ ‬ ‫لي�ش ّمروا عن �ساعد ا ِّ‬ ‫جل��د والبناء‪ ،‬ويهجروا حياة رّ‬ ‫التف‬ ‫واال�سرتخاء؟!‬ ‫�إنّ ه��ؤالء هم الذين فهموا الإ�سالم عقيد ًة وحكم ًا‪ ،‬و�آمنوا‬ ‫ً‬ ‫و�شريعة‪ ،‬وتراث ًا عريق ًا وتاريخ ًا جميداً‪ ،‬فقاموا‬ ‫بهذه الأ ّمة دين ًا‬ ‫ي�صححون العقيدة‪ ،‬فاهلل لي�س كمثله �شيء‪ ،‬وهو على كلّ �شيءٍ‬ ‫ّ‬ ‫وال�سنة هما‬ ‫قدير‪ ،‬و�أنّ بيده الأع��ن��اق والأرزاق‪ ،‬و�أنّ الكتاب‬ ‫ّ‬ ‫م�صدر التّ�شريع يف الإ�سالم‪ ،‬و�أنّ الوالء هلل ولر�سوله وللم�ؤمنني‬ ‫ولي�س للجبت والطّ اغوت‪ ،‬و�أنّه البدّ من الدعوة لن�شر هذا الدّ ين‬ ‫يف اخلافقني‪ ،‬لأنّه وحده املقبول عند اهلل‪ ،‬و�أنّه ال حمي�ص من �أنْ‬ ‫يحكم وي�سود‪ ،‬فقاموا يعملون ال�ستعادة اخلالفة املفقودة بت�آمر‬ ‫ال�صليبيني واليهود‪ .‬وقد �آثروا العمل على القول‪ ،‬فنه�ضوا ُي َج ِّمعون‬ ‫ّ‬ ‫ال�صف املتني الذي ي�أخذ على عاتقه �إنقاذ املغ�صوب‬ ‫ويكتِّلون‪ ،‬ليبنوا ّ‬ ‫وا�سرتداد امل�سلوب‪.‬‬ ‫�إنّهم هم الذين علموا �أنّ من دون هذه الآمال العري�ضة‪ ،‬وتلك‬ ‫َ‬ ‫العمل ّ‬ ‫وال�صرب‬ ‫الأحالم املجنّحة‬ ‫ال�شاق املتوا�صل‪ ،‬واجلهد الدّ ائب‪ّ ،‬‬ ‫الطّ ويل‪ ،‬والتّحمل العجيب‪ ،‬و�أنّه �سيقف يف وجوههم وهم يعملون‬ ‫و�سوقة‬ ‫ّام ظلمة‪ ،‬و�أعداءٍ حانقني‪،‬‬ ‫ٍ‬ ‫لذلك اجلاهل ّي ُة ب�أ�سرها من حك ٍ‬ ‫��زاب متنفّعة‪ ،‬و�سيتّهمون وي�����ض��ا ّرون‪ ،‬وق��د يطردون‬ ‫َرع���ا ٍع‪ ،‬و�أح� ٍ‬ ‫وي��ط��اردون‪ ،‬وي�سجنون وي��ع��ذّ ب��ون‪ ،‬ويقتلون وتزهق �أرواح��ه��م‪،‬‬ ‫و ُي�س َتوىل على �أمالكهم ظلم ًا وعدوان ًا‪ ،‬فوطّ نوا �أنف�سهم على كلّ‬ ‫ذلك متح ّملني يف �سبيله كلّ �أذىً ‪ ،‬لأنّ ما عند اهلل خري و�أبقى‪ .‬وهم‬ ‫وتخطيط وتقدير‪.‬‬ ‫ِّئاد وتد ّر ٍج‪،‬‬ ‫ٍ‬ ‫مع ذلك يعلمون بات ٍ‬

‫لك اللحم ولنا العظم‬

‫بال�صدر الأول من ال�صحابة‬ ‫�إنّهم هم الذين قاموا ي�أت�سون ّ‬ ‫ال�صفقة مع اهلل‪ ،‬وي�شربون من‬ ‫الكرام‪ ،‬فيعزمون العزمة‪ ،‬ويعقدون ّ‬ ‫ً‬ ‫ر�أ�س النّبع‪ ،‬بعيد ًا عن ال�سف�سطات التي �شغلت امل�سلمني زمانا فيما‬ ‫ُ�س ِّمي بعلم الكالم‪ ،‬وفل�سفة اليونان‪ ،‬والفرق ّ‬ ‫ال�ضالّة‪ .‬لقد قاموا‬ ‫ّ‬ ‫يب�شرون مب�صداق ّية الإ�سالم‪ ،‬ووجوب ن�شره‪ ،‬وحقيقة انت�صاره‪.‬‬ ‫ومل يجمجموا �أن يعلنوا لأتباعهم والنّا�س �أجمعني �أنّهم �ضدّ‬ ‫الع�صب ّية القبل ّية‪ ،‬و�ضدّ القوم ّية املفرغة من الإ�سالم‪ ،‬و�أنّه ال ف�ضل‬ ‫عجمي �إ ّال بالتّقوى‪ ،‬و�أنّه ال ي�صلح �آخر هذه الأ ّمة �إال‬ ‫لعربي على‬ ‫ّ‬ ‫مبا �صلح بها �أ ّولها‪ ،‬و�أنّه ال بدّ من الوحدة على الدّ ين‪ ،‬ومل ي�ستحيوا‬ ‫الر�سول �أن يقاتل النّا�س حتى ي�شهدوا �أنّ ال‬ ‫�أنْ يقولوا‪� :‬إنّ اهلل �أمر ّ‬ ‫�إله �إال اهلل و�أنّ حم ّمد ًا ر�سول اهلل‪ ،‬و�أنّ الإ�سالم �سين�ساح يف العامل‬ ‫�سنحرر فل�سطني ال حمالة‪ ،‬و�سنفتح روما كما فتحنا‬ ‫كلّه‪ ،‬و�أنّنا‬ ‫ّ‬ ‫كلُّ‬ ‫بيزنطة‪ ،‬و�سنعيد الأندل�س‪ .‬ذلك بعون اهلل وت�أييده‪.‬‬ ‫�أجل‪� ،‬إنّهم الذين �أنفوا �أن يعي�شوا خاملني غري �آبهني ملا يجري‬ ‫للأ ّمة والعامل من حولهم‪ ،‬و�أنّهم الذين مل تخدعهم احل�ضارة‬ ‫الغرب ّية برتّهاتها‪ ،‬وال الأحزاب الدّ نيو ّية ب�أفكارها الفا�سدة التي‬ ‫كان وراءها �أعداء الإ�سالم من قوميني ومالحدة‪ ،‬والذين مل ميلّوا‬ ‫الأمر باملعروف والنّهي عن املنكر‪ ،‬ومل ينكلوا عن املناداة باجلهاد‪،‬‬ ‫و�أنّ من �أعظم اجلهاد َ‬ ‫كلمة ٍّ‬ ‫حق عند �سلطانٍ جائر‪ .‬ومل يغفلوا عن‬ ‫املطالبة ب�إن�صاف ّ‬ ‫ال�شعوب امل�سحوقة يف ظلّ الأنظمة اجلاهل ّية‪.‬‬ ‫ً‬ ‫�سيا�سة فقط‪� ،‬أو اقت�صاد ًا وكفى‪� ،‬أو‬ ‫�إنّهم الذين مل يروا الإ�سالم‬ ‫وح�سب‪� ،‬أو تبليغ دعوةٍ وقدْ َك‪ ،‬على �شرف كلّ‬ ‫ت�صحيح �أحاديث‬ ‫ُ‬ ‫ذلك‪ ،‬و�أنّهم الذين مل يعمدوا �إىل تكفري النّا�س لأقلّ عار�ض‪ ،‬لأنّهم‬ ‫ٌ‬ ‫دعاة ولي�سوا ق�ضا ًة‪.‬‬ ‫امل�صرون على �إقامة دولة الإ�سالم ولو على �أج�سادهم‬ ‫�إنّهم‬ ‫ّ‬ ‫و�أرواحهم‪ ،‬فقد باعوا هلل وا�شرتوا‪ .‬نعم‪� ،‬إنّهم الذين يدعون مع‬ ‫هذا الإ�صرار �إىل اهلل باحلكمة واملوعظة احل�سنة‪ ،‬ويثقون ً‬ ‫ثقة‬ ‫ً‬ ‫مطلقة بن�صره‪� .‬إنّهم هم الذين ينطبق على الواحد منهم‪ ،‬قول‬ ‫ّ‬ ‫ال�شاعر الذي �أعجب به ح�سن البنّا � مّأيا �إعجاب‪:‬‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫تى خِ لْتُ �أَ َّننِي‬ ‫ف‬ ‫ن‬ ‫م‬ ‫وا‪:‬‬ ‫ل‬ ‫قا‬ ‫م‬ ‫و‬ ‫ق‬ ‫ال‬ ‫ذا‬ ‫�‬ ‫إ‬ ‫ِ‬ ‫ْ‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫ً‬ ‫ ‬ ‫ُع ِنيتُ َف َل ْم �أَك َْ�سلْ ولمَ ْ �أَ َت َبلَّدِ‬ ‫�إنّهم املت�آخون يف اهلل وعلى اهلل‪� ،‬إ ْذ (�إِ مَّن��ا املُ�ؤمِنونَ �إِخْ � َو ٌة)‪،‬‬ ‫وامل�سلم �أخ��و امل�سلم‪� .‬إنّهم الإخ��وانُ امل�سلمون الذين جعل البنّا‬ ‫املتخل َّف عن ركبهم بعد و�ضوح فكرتهم له �آثم ًا‪� .‬إنّهم هم الذين‬ ‫ممن مل‬ ‫ب�أخذهم الإ�سالم �أخ��ذ ًا متكام ًال َك َف ْوا امل�سلمني جميع ًا ّ‬ ‫ي�أخذوه �أخذهم �أن ي�أثموا‪ ،‬كما قال عمر التلم�ساين رحمه اهلل‪.‬‬ ‫�إنّهم ح ّق ًا �أمل الأ ّمة ورجا�ؤها‪ ،‬وال�س ّيما يف هذه الأ ّيام احلوالك‪،‬‬ ‫ولكن �شريطة العمل اجلاد‪ ،‬والت�ضحية الدّ ائمة‪ ،‬واجلهاد الدّ ائب‪،‬‬ ‫ْ‬ ‫والزّ هد ال�شديد‪ ،‬والتوا�ضع للخلق واخلالق‪ ،‬وحم�ض الوالء هلل‬ ‫وال�صاحلني من عباده‪ ،‬والبعد عن التّناف�س على الدّ نيا‪ ،‬والتّجايف‬ ‫ال�سالطني‪ ،‬وعدم االنخداع مب�صطلحات �أهل الأهواء‪،‬‬ ‫عن �أعتاب ّ‬ ‫و�إ ّال ف�إنّ اال�ستبدال ُ�سن ُّة اهلل يف خلقه‪ .‬و�صدق اهلل العظيم‪( :‬و�إِنْ‬ ‫َت َت َو َّلوا‪َ ،‬ي ْ�س َت ْبدِ لْ َق ْوم ًا َغيرْ َ ُكم‪ُ ،‬ث َّم ال َيكُونوا �أَ ْمثا َلكُم)‪ .‬فلي�ست‬ ‫ٌ‬ ‫فئة �أكرم على اهلل من فئة‪� ،‬إ ّال �أنْ تكون �أ�صدق يف بيعتها‪ ،‬و�أوفى‬ ‫بعهدها‪ ،‬و�أكرث تفاني ًا يف دعوتها‪ .‬وعليه فلرن ِّدد ما كان البنّا رحمه‬ ‫اهلل ير ِّدده‪:‬‬ ‫َقدْ َر َّ�ش ُحوك لأَ ْم ٍر َلو َفطِ نْتَ َلهُ‬ ‫ ‬ ‫َفارب�أْ ِب َنفْ�سِ َك َ�أنْ َت ْر َعى َم َع ال َه َملِ‬ ‫وفقنا اهلل لطاعته‪ ،‬والعمل بدعوته‪ ،‬والقدرة على �إقامة‬ ‫حكمه‪.‬‬

‫�سناء �أبو هالل‬

‫رفيقة درب احلبيب عائ�شة �أم امل�ؤمنني ر�ضي اهلل عنها‬ ‫غالية رفيقة درب احلبيب حممد �صلى اهلل عليه و�سلم لنا‪ ،‬من‬ ‫�سريتها عطر ن�صدر منه �أروع الأخالق �إىل �أن يرث اهلل الأر�ض ومن‬ ‫عليها‪� .‬أمنا الغالية و�أم امل�ؤمنني العابدين الطاهرين حتمل لنا يف‬ ‫جعبتها �أغلى معاين الطهر والنقاء والعفاف‪ ،‬مدحها النبي عليه‬ ‫ال�صالة وال�سالم ب�أروع حديث‪ ،‬كيف ال وهي رفيقة دربه حيث قال‬ ‫�صلى اهلل عليه و�سلم‪�" :‬إن ف�ضل عائ�شة على الن�ساء كف�ضل الرثيد‬ ‫على �سائر الطعام”‪.‬‬ ‫فيا �أختي يف اهلل‪ ،‬يا من �أردت املدح من الأزواج‪ ،‬هال كنت له كما‬ ‫كانت عائ�شة ر�ضي اهلل عنها للنبي حممد �صلى اهلل عليه و�سلم‪:‬‬ ‫ح�صان رزان ما تزن بريبة‬ ‫وت�صبح غرثى من حلوم الغوافل‬ ‫حليلة خري النا�س دينا ومن�صبا‬ ‫الفوا�ضل‬ ‫واملكرمات‬ ‫نبي الهدى‬ ‫ِ‬ ‫مهذبة قد طيب اهلل خيمها‬ ‫وقاها من كل �سوءٍ وباطل‬ ‫لقد �شرف اهلل �سبحانه زوجة الر�سول �صلى اهلل عليه و�سلم‬ ‫�أم امل�ؤمنني عائ�شة ر�ضي اهلل عنها وعن �أبيها‪ ،‬حيث �أمره بالزواج‬ ‫منها‪ .‬فهي ال�صديقة بنت ال�صديق‪ ،‬وهي الزوجة البكر الوحيدة‬ ‫من بني ن�سائه عليه ال�صالة وال�سالم‪.‬‬ ‫زوجي ر�سول اهلل مل �أ َر غريه اهلل زوجني به وحباين‬ ‫�أنا بكره العذراء عندي �سره و�ضجيعه يف منزيل قمران‬ ‫وقد كانت ر�ضي اهلل عنها فقيهة عاملة‪ ،‬فقد كان عليه ال�صالة‬ ‫ريا‬ ‫وال�سالم يقول‪" :‬خذوا ن�صف دينكم من هذه احلمرياء" وكث ً‬ ‫ما نزل الوحي على الر�سول �صلى اهلل عليه و�سلم وهو يف بيتها‬

‫�أيوب الغنيمات‬

‫وحجرتها‪ ،‬وهذا �شرف عظيم لها ر�ضي اهلل عنها‪.‬‬ ‫و�أتاه جربيل ب�صورتي *** و�أحبني املختار حني ر�آين‬ ‫نزلت �آي��ة التيمم ب�سببها لأنها مكرمة عند اهلل‪ ،‬فلت�سمع‬ ‫الأر�ض ومن عليها هذا التكرمي لها؛ لن ي�ضرها لعن الالعنني وال‬ ‫�شتائم �أهل ال�ضاللة لأن مقامها �أغلى من �أنف�س النفائ�س‬ ‫ون�ساء �أحمد �أطيب الن�سوان‬ ‫�إين لطيبة خلقت لطيب‬ ‫ف�سوف‬ ‫بي‬ ‫يبوء باخل�سران‬ ‫ح‬ ‫أبى‬ ‫�إين لأم امل�ؤمنني فمن �‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫فرب�أها اهلل من فوق �سبع �سماوات ب�آيات تتلى �إىل يوم الدين‪:‬‬ ‫وتكلم اهلل العظيم بحجتي وبراءتي يف حمكم القر�آن‬ ‫�إين ملح�صنة الإزار بريئة ودليل ح�سن طهارتي �إح�صاين‬ ‫واهلل يف القر�آن قد لعن الذي بعد الرباءة بالقبيح رماين‬ ‫وكان �أبوها �أبا بكر ال�صديق �صاحب ر�سول اهلل‬ ‫و�أنا ابنة ال�صديق �صاحب �أحمد‬ ‫وحبيبه يف ال�سر والإعالن‬ ‫ولقد اختار اهلل لنبيه �صلى اهلل عليه و�سلم �أن ميوت ور�أ�سه‬ ‫�سحر عائ�شة ونحرها ر�ضي اهلل عنها‪.‬‬ ‫بني ْ‬ ‫مر�ض النبي ومات بني ترائبي فاليوم يومي والزمان زماين‬ ‫من من الن�ساء تعاهد اهلل �أن تكون رفيقة درب زوجها كما كانت‬ ‫عائ�شة لنبي اهلل �صلى اهلل عليه و�سلم‪ ،‬من تكون عاملة كما كانت‬ ‫�أمنا عاملة وفقيهة وتبيع الدنيا لأجل اهلل‪.‬‬ ‫اللهم جاورنا بها يف اجلنان يا حنان يا منان‪ ،‬اللهم �آمني‪،‬‬ ‫واحلمد هلل رب العاملني وال�صالة وال�سالم على �سيدنا حممد و�آله‬ ‫و�صحبه و�أزواجه و�أتباعه �إىل يوم الدين‪.‬‬ ‫‪Sana.abuhelal@hotmail.com‬‬

‫ما ان ُيطل علينا العا ُم الدرا�سي بثوبه اجلديد‪ ،‬حتى �أ�ضع‬ ‫يدي على قلبي خوف ًا على كل الأطفال يف هذا الوطن اجلميل‬ ‫الذي ميتد من حدود العني �إىل حدود القلب‪ ،‬حني مير �أمامي‬ ‫ال�صغار احلاملني كرا�ساتهم املدر�سية‪.‬‬ ‫رح��م اهلل وال��دي العجوز ال��ذي �سلمني ذات ي��وم �إىل‬ ‫ا�ستاذي اب��و مرت�ضى (رحمه اهلل تعاىل رحمه وا�سعة)‬ ‫وخماطبته اي��اه ‪ :‬لك اللحم ولنا العظم‪ .‬يف ذل��ك اليوم‬ ‫خطوت اول خطواتي يف مدر�ستي التي ار�ست يف احرتام‬ ‫املعلم بعيدا عن ا�صله وف�صله وتفا�صيل درجاته الوظيفية‬ ‫و�شهادته الدرا�سية‪ ،‬فانغر�ست يف وجداين املكانة العليا التي‬ ‫كان يحظى بها املعلم يف املجتمع‪ ،‬فلقد كانت هناك تربية‬ ‫حقيقية اوال‪ ،‬ثم تعليم ينتج جي ًال واعي ًا م�ؤمنا بربه معتمدا‬ ‫على نف�سه‪ ،‬رمبا لذلك �سبق لفظ الرتبية لفظ التعليم فقيل‬ ‫( وزارة الرتبية والتعليم)‪.‬‬ ‫كرثت يف الآونة الأخرية الأحاديث حول واقع العملية‬ ‫التعليمية‪ ،‬و�أدىل كل �صاحب دل��و بدلوه فغدت الق�ضايا‬ ‫الرتبوية ُتن َ‬ ‫َاق ُ�ش على �صفحات ال�صحف ويف ال�سهرات‬ ‫العائلية‪ ،‬رمبا الن املعلم كان العامل الأ�سا�سي وامل�ؤثر االهم يف‬ ‫مرب‬ ‫نظر للمعلم على �أنه ٍ‬ ‫�صقل �شخ�صية الفرد حينما كان ُي ُ‬ ‫اوال ور�سول للمعرفة ثانيا‪ ،‬فكانت الأ�سرة تغر�س يف �أذهان‬ ‫�أطفالها تقدير واحرتام املعلم‪.‬‬ ‫�أترحم على �أيام كنا فيها �صغارا نطبق بع�ض التقاليد‬ ‫االحرتام اليابانية التي جترب جميع الطالب على الوقوف‬ ‫احرتام ًا عندما يدخل املعلم �إىل الف�صل غري �أنّ هذا �سائر‬ ‫�إىل الزوال‪ ،‬فاملجتمع ما عاد ينظر �إىل املعلم ك�سالف عهده‪،‬‬ ‫فالكل يت�سابقون يف حتطيم وتهمي�ش �صورة املعلم ابتداء من‬ ‫االعالم واملجتمع وانتهاء باملعلم نف�سه‪.‬‬ ‫من ال��ذي دم��ر العمليه الرتبوية برمتها و�شوه �صورة‬ ‫املعلم‪ ،‬حتى بات يف الدرك الأ�سفل‪ ،‬رغم التكنولوجيا واجلهد‬ ‫املبذول لتطويرها بدليل املرافق والكتب والو�سائل التي‬ ‫كلفت وتكلف الكثري من اجلهد وامل��ال‪� .‬صحيح ان التعليم‬ ‫�شرف من ينذر نف�سها لها فيكفي املعلم �شرف ًا‬ ‫ر�سالة �إن�سانية ُت ّ‬ ‫�أن ر�سولنا الكرمي �إمنا بعث معلم ًا‏‪ ،‬لكن اعذروين �إن قلت �إن‬ ‫واقعنا الرتبوي ال يب�شر باخلري‪ ،‬رغم ان التعليم يف بالدنا‬ ‫جماين والزامي واحلمد اهلل‪ ،‬و�سمعة مدر�سينا ي�ضرب بها‬ ‫املثل يف دول االغرتاب‪ ،‬فهل العمليه الرتبوية برمتها يف حاله‬ ‫هبوط ب�شكل مريع ام ال؟‪.‬‬ ‫ان كان هناك هبوط من يتحمل امل�س�ؤولية ونحن جميع ًا‬ ‫�شركاء يف امل�س�ؤولية؟‬ ‫هل يظهر هذا التدهور يف اجل��واالت التي �أ�صبحت بيد‬ ‫كل طالب وطالبة‪ ،‬وفيها ذخ�يرة الطالب �أو الطالبة من‬ ‫مقاطع الفيديو واالغ��اين وما خفي اعظم‪ ،‬والزي الر�سمي‬ ‫ا�صبح موديال وفنا‪ ،‬وفق قرار الطالب �أو الطالبة وهو غري‬ ‫ملزم‪ ،‬وق�صات ال�شعر املخزية والو�شم (التاتو) والت�سريحات‬ ‫الهجينة وال�سنا�سل واال�ساور املطاطية والنحا�سية‪ ،‬نراها‬ ‫ويراها اجلميع‪ ،‬الطلبة املدخنون يف كل زاوية ويف كل �شارع‬ ‫بل يف بع�ض ال�صفوف‪ ،‬والت�سرب من �شبابيك ومن على جدران‬ ‫املدار�س نحو املالهي واندية البالي�ست�شن واقع يراه القا�صي‬ ‫والداين‪.‬‬ ‫احلقائب املفرو�ض �أنها مدر�سية‪ ،‬واملالب�س التي حتمل‬ ‫مئات العبارات والر�سومات تعطي مئات التف�سريات‪ ،‬ويا‬ ‫لال�سف لي�س منها ما ي�شري �إىل �أن من يحملها �أو يرتديها‬ ‫طالب‪ ،‬الدرو�س اخل�صو�صية ا�صبح لها اعالنات يف ال�صحف‬ ‫ال�صفراء ويف غرف ال�صف الن الطالب ا�صبح مقتنعا ب�أن ما‬ ‫يفقده باملدر�سة يغطى يف الدرو�س اخل�صو�صية‪.‬‏‬ ‫ال �شك ان الو�ضع املعي�شي �صعب‪ ،‬فامتهن املعلمون مهنا‬ ‫ال تليق بدورهم كمعلمني‪� ،‬سائقني او بائعني ف�أ�صبح ينظر‬ ‫�إىل التعليم على �أنه حرفة ولي�س ر�سالة �إن�سانية لها عالقة‬ ‫بتن�شئة اجليل اجلديد‪.‬‏‬ ‫�أما امل��واد واملناهج الدرا�سية ف�ضخمة تقوم على مبد�أ‬ ‫احل�شو والتلقني بد ًال من التفكري ويف مرحل معينة يتم تنجيح‬ ‫الطالب (تدفي�ش) خ�صو�صا مرحلة التعليم اال�سا�سي‪.‬‬ ‫ومل��اذا �أ�صبح همنا الأول والأخ�ير ف�ض النزاعات بني‬ ‫الطالب �أو ويل االم��ر من جهة واملعلم من جهة اخ��رى‪� ،‬أو‬ ‫بني املدير واملعلمني؛ فلماذا فقد املعلم احرتامه‪ ،‬والتعليم‬ ‫بريقه! كنا ن�سمع ان املعلم عندما كان يدخل الف�صل ت�سمع‬ ‫دبة النملة‪ .‬وكل الطالب يقفون له اجالال وتقديرا! فلماذا‬ ‫انقلبت ال�صورة وا�صبح املعلم يخاف �أن ي�ستثري غ�ضب احد‬ ‫طالبه‪ ،‬خوف ًا من بط�شه فكم مرة �سمعنا عن الطلبة يرتب�صون‬ ‫مبعلميهم بعد انتهاء ال���دوام ل�ضربه �أو قذفه باحلجارة‬ ‫�أو �شتمه ف�أ�صبح تطاول الطالب على اال�ستاذ �أم��را عاديا‬ ‫وطبيعيا‪.‬‬ ‫مل��اذا �أ�صبح املعلم ي�شرتي ود الطالبه فيتقرب اليهم‬ ‫ويطلب وده��م ور�ضاهم عنه‪ ،‬رمب��ا �سعيا وراء ا�ستقطاب‬ ‫اكرب عدد منهم للدرو�س اخل�صو�صية‪ .‬ملاذا جرد املعلم من‬ ‫�صالحياته ومنع ال�ضرب ‪-‬غري امل�ؤذي طبعا‪ -‬يف املدار�س‪ ،‬وهل‬ ‫اعتمد دعاة منع ال�ضرب على درا�سات معينة‪ ،‬وماذا يقولون‬ ‫عن جتربة البلدان املتقدمة مثل اليابان �أو كوريا التي‬ ‫�أو�ضحت �آخر درا�سة جرت فيها �أن �أكرث من ‪ 72‬يف املئة من‬ ‫�أولياء �أمور الطالب الكوريني يرون �أن العقاب البدين �ضروري‬ ‫لأغرا�ض العملية التعليمية‪ ،‬بل �إن ‪ 58‬يف املئة من �أولياء �أمور‬ ‫الطالب يرون �ضرورة احلاجة للعقاب املدر�سي لل�سيطرة على‬ ‫التالميذ‪ ،‬فيما عرب ‪ 70‬يف املئة منهم عن قلقهم من‬ ‫املنع الكامل للعقاب اجل�سدي يف املدار�س‪.‬‬ ‫ه��ذا غي�ض من في�ض‪ ،‬ومهما تعددت الأ�سباب �إال �أن‬ ‫النتائج �ستنعك�س �سلب ًا على العملية الرتبوية‪.‬‏‬ ‫ُ‬ ‫ويتعامل‬ ‫ال�صف وحده‬ ‫املعلم الذي يبني ويربي يف‬ ‫�إنَّ‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫خمتلفة هو الذي يعرف كل‬ ‫بيئات‬ ‫من‬ ‫متباينة‬ ‫عقليات‬ ‫مع‬ ‫ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫ٍ‬ ‫الأ�سئلة وبالت�أكيد يعرف �إجابتها‪.‬‬


‫�إ�سالميـــــــــــــــــــــــــات‬

‫االربعاء (‪ )6‬ت�شرين الأول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )17‬العدد (‪)1375‬‬

‫مجالس إيمانية‬

‫‪waelali_100@yahoo.com‬‬

‫�أكد �أن الت�شريع حق هلل تعاىل‬

‫اخل�صاونة يفتي بحرمة بيع و�شراء‬ ‫الأ�صوات االنتخابية‬

‫املفتي العام ال�شيخ عبدالكرمي اخل�صاونة‬

‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أفتى املفتي العام ال�شيخ عبدالكرمي اخل�صاونة بحرمة �شراء‬ ‫الأ�صوات االنتخابية وبيعها‪.‬‬ ‫وقال يف فتواه التي حملت رقم (‪ )933‬بتاريخ �أول �أم�س �إن‬ ‫الت�صويت يف االنتخابات النيابية "�أمانة ينبغي على امل�سلم �أن‬ ‫يحافظ عليها وي�ؤديها بال�شكل ال�صحيح"‪ ،‬م�ضيفاً �أنه ال يجوز‬ ‫للناخب "�أن ي�أخذ �شيئاً من املال �أو الهدايا ثمناً ل�صوته و�شهادته‬ ‫من �أي من املر�شحني مقابل انتخابه؛ لأن هذا ي�ؤدي �إىل �أن ي�صل‬ ‫�إىل جمل�س الأمة من لي�س �أه ً‬ ‫ال لذلك"‪.‬‬ ‫وت��اب��ع‪" :‬يحرم على امل��ر��ش��ح ك��ذل��ك �أن ي��دف��ع امل��ال للنا�س‬ ‫مقابل انتخابه وح�شد الأ��ص��وات ل�صاحله �سواء �أك��ان ن�ق��داً‪� ،‬أم‬ ‫هدايا"‪ ،‬مت�سائ ً‬ ‫ال‪" :‬من يفعل ذل��ك كيف ي�ؤمتن على م�صالح‬ ‫وطنه ومقدراته؟!"‪.‬‬ ‫وا�ستهجن اخل�صاونة �أ�سلوب بيع الأ�صوات و�شرائها‪ ،‬م�شرياً‬ ‫�إىل �أن "مما ُي��ذ ّم به املجتمع �أن تكون املجال�س النيابية قائمة‬ ‫على �شراء ال�ضمائر"‪ ،‬وت�ساءل‪" :‬ماذا ُيتوقع ممن يرى املال كل‬ ‫�شيء فيبيع �صوته‪� ،‬أو ي�شرتي �صوت غريه؟ وماذا ُيتوقع منه �إذا‬ ‫�صار �صاحب قرار؟"‪.‬‬ ‫ً‬ ‫و�أ�ضاف‪�" :‬إننا ن�ؤكد �أن الأردنيني جميعا ذكورهم و�إناثهم‪،‬‬ ‫�شبابهم و�شبانهم‪ ،‬ي��رون �أن ال�شخ�ص ال��ذي يتبع هذا الأ�سلوب‬ ‫ال ي�صلح �أن يكون نائباً ميثلهم يف جمل�س الأم��ة‪ ،‬و�أن املواطن‬ ‫الأردين ال يبيع �صوته وال �ضمريه‪ ،‬و�إن وج��د �شيء م��ن ذلك‬ ‫فهي ت�صرفات نادرة يجب �أن نحاربها ونقف �ضدها‪ ،‬ال �سيما و�أن‬ ‫القانون يعترب بيع الأ�صوات و�شراءها جرمية يعاقب عليها"‪.‬‬ ‫و�أكد املفتي العام للملكة �أن "الت�شريع هلل عز وجل‪ ،‬فاحلالل‬ ‫م��ا �أح�ل��ه اهلل‪ ،‬واحل��رام م��ا ح� ّرم��ه اهلل تعاىل"‪ ،‬مبيناً �أن مهمة‬ ‫جمل�س ال�ن��واب هي تقنني "�أمور �إداري��ة تتعلق ب�ش�ؤون احلياة‬ ‫املختلفة‪ ...‬ومراقبة ال�سلطة التنفيذية"‪.‬‬

‫رجل يحرق �صفحة‬ ‫من امل�صحف على االنرتنت‬

‫الريا�ض ‪ -‬وكاالت‬ ‫ا�ستنكر املجل�س الأع�ل��ى العاملي للم�ساجد يف راب�ط��ة العامل‬ ‫الإ�سالمي اجلرمية النكراء التي نفذها م�ستوطنون يهود �أم�س‬ ‫وذلك ب�إحراق م�سجد الأنبياء يف بلدة بيت فجار جنوب مدينة بيت‬ ‫حلم يف ال�ضفة الغربية املحتلة‪.‬‬ ‫ج��اء ذل��ك يف ب�ي��ان �أ� �ص��دره الأم�ي�ن ال�ع��ام للرابطة الدكتور‬ ‫عبداهلل الرتكي‪ ،‬قال فيه‪�" :‬إن هذا العدوان ال�صارخ على امل�ساجد‬ ‫يف فل�سطني لي�س هو الأول‪ ،‬فقد اعتدى املتطرفون اليهود على‬ ‫امل�سجد الأق���ص��ى و�أح��رق��وه‪ ،‬واع �ت��دوا على امل�سجد الإبراهيمي‬ ‫و�سلبوه‪ ،‬و�أحرقوا عدداً �آخر من امل�ساجد يف فل�سطني" ‪.‬‬ ‫وح ّذر من خطورة اعتداءات املتطرفني اليهود على امل�ساجد‬ ‫واملقابر الإ�سالمية‪ ،‬وتدني�سهم لكتاب اهلل الكرمي و�إحراق ن�سخه‪،‬‬ ‫م�شرياً �إىل �أن هذه الأعمال تثري امل�سلمني يف �أنحاء العامل ‪.‬‬ ‫ودع� ��ا ك�ل� ً‬ ‫ا م��ن ج��ام �ع��ة ال � ��دول ال �ع��رب �ي��ة وم�ن�ظ�م��ة امل�ؤمتر‬ ‫الإ�سالمي ملواجهة عدوان امل�ستوطنني اليهود من خالل امل�ؤ�س�سات‬ ‫الدولية‪ ،‬م�ؤكداً �أن ال�سعي حلماية املقد�سات يف فل�سطني واجب‬ ‫على امل�سلمني‪.‬‬

‫ن�ضال جمعان‬ ‫قيام الليل‪..‬‬ ‫زاد الطريق‪ ،‬ومدد الروح‪ ،‬وجالء القلوب‪..‬‬ ‫اللم�سات احلانية للقلب املُتعب املكدود‪..‬‬ ‫ي�ضم الليل جناحه الرهيب على الدنيا‪ ،‬وتع ّم ال�سكينة‬ ‫حني ُّ‬ ‫�أرج��اء املكان �إال من نب�ضات قلب واج��ف �ضعيف‪ ،‬قد اكتنفته‬ ‫ظلمات الدجى وال�شك واجلزع‪ ..‬ي�أتي قيام الليل لي�سرج النور‬ ‫اخلالد‪ ..‬ويبدّد ب�صفائه وقوته كل ما حاك يف �صدر امل�ؤمن من‬ ‫احلرية واخلوف والرتدد‪.‬‬ ‫�إنه ال�صلة العميقة باهلل عز وجل‪..‬‬ ‫�إنه جبني يتم ّرغ �إخباتاً‪ ..‬وعني تدمع خ�شي ًة‪ ..‬وقلب يتذكر‬ ‫رغ�ب��ة وره �ب��ة‪ ،‬في�شتد ع��ود الإمي ��ان وال�ث�ق��ة يف النف�س‪ ،‬حتى‬ ‫ّ‬ ‫تخ�ضر براعمه �صرباً‪ ،‬ومتتد فروعه �سكينة‪ ،‬وت�ضرب �أ�صوله‬ ‫يقيناً‪ ،‬فرتى القلب ملا تتلظى عليه هاجرة ال�صعاب‪ ..‬ي�أوي �إىل‬ ‫م�صاله‪ ،‬ي�ستظل �أفياءه وي�ستقي ماءه‪.‬‬ ‫ركعات ال�سحر ت�سكب يف القلب �أن�ساً وراحة و�شفافية‪ ،‬قد ال‬ ‫يجدها العبد يف �صالة النهار وذكره‪ ،‬واهلل الذي خلق هذ القلب‬ ‫يعلم مداخله و�أوت��اره‪ ،‬ويعلم ما يت�سرب �إليه‪ ،‬وما يوقع عليه‪،‬‬ ‫و�أي الأوقات يكون �أكرث تفتحاً وا�ستعداداً وته ّيئاً‪ ،‬و�أي الأ�سباب‬ ‫�أكرث تعلقاً‪ ،‬و�أ�شد ت�أثرياً فيه‪.‬‬ ‫يا رجال الليل جِ دُّ وا رب �صــــــــــــــــوت ال ُي َر ُّد‬ ‫ما يقـــــــــــــوم الليل �إال من له عــــــــــــــزم وجـدُّ‬ ‫ما �أح��وج الإن�سان خللو ٍة بربه وم��واله‪ ،‬يناجيه‪ ،‬ويدعوه‪،‬‬ ‫ويتلذّذ بالتع ّبد بني يديه‪ ،‬والتقرب �إىل �أكنافه‪ ،‬واالنطراح �إىل‬ ‫جنابه‪ ،‬ي�ستم ّد منه العون‪ ،‬وي�ستلهم منه التوفيق‪ ،‬وي�سرت�شد‬ ‫به مالمح الطريق!‬ ‫ها هو نبي اهلل �صلوات ربي عليه و�سالمه يقول‪�( :‬أتاين‬ ‫أحبب من‬ ‫جربيل فقال‪ :‬يا حممد! ع�ش ما �شئت ف�إنك ميت‪ ،‬و� ْ‬ ‫�شئت ف�إنك مفارقه‪ ،‬واعمل ما �شئت ف�إنك جمزيٌّ به‪ ،‬واعلم �أن‬ ‫�شرف امل�ؤمن قيامه بالليل‪ ،‬وعزه ا�ستغنا�ؤه عن النا�س)‪.‬‬ ‫وق ��ال ال��وا��ص��ف يف و��ص��ف ال�صحابة ال �ك��رام ر� �ض��وان اهلل‬ ‫عليهم‪« :‬وهل كان �أ�صحاب ر�سول اهلل �إال �شباباً‪� ،‬شباب مكتهلون‬ ‫يف �شبابهم‪ٌ ،‬‬ ‫ثقال عن ال�شر �أعينهم‪ ،‬بطيئة عن الباطل �أرجلهم‪،‬‬ ‫قد نظر �إليهم يف جوف الليل‪ ،‬منثني ًة �أ�صالبهم مبثاين القر�آن‪،‬‬ ‫�إذا مر �أحدهم ب�آية فيها ذكر اجلنة؛ بكى �شوقاً �إليها‪ ،‬و�إذا مر‬ ‫ب�آية فيها ذكر النار؛ �شهق �شهقة ك�أن زفري جهنم يف �أذنيه‪ ،‬قد‬ ‫و�صلوا كاللهم بكاللهم‪ ،‬كالل ليلهم بكالل نهارهم‪ ،‬قد �أكلت‬ ‫الأر���ض جباههم و�أي��دي�ه��م وركبهم‪ ،‬م�صفرة �أل��وان�ه��م‪ ،‬ناحلة‬ ‫�أج�سامهم من طول القيام وكرثة ال�صيام‪ ،‬م�ستق ّلني لذلك يف‬ ‫جنب اهلل‪ ،‬وهم موفون بعهد اهلل‪ ،‬منجزون لوعد اهلل‪� ،‬إذا ر�أوا‬ ‫�سهام العدو ُف ِّو َقتْ ‪ ،‬ورماحه قد �أ�شرعت‪ ،‬و�سيوفه قد انت�ضيت‪،‬‬

‫أريد حالً‬

‫و�أب��رق��ت الكتيبة و�أرع ��دت ب�صواعق امل ��وت؛ ا�ستهانوا بوعيد‬ ‫الكتيبة لوعيد اهلل‪ ،‬م�ضى ال�شاب منهم ق� ُدم�اً حتى تختلف‬ ‫رجاله عن عنق فر�سه‪ ،‬قد اخت�ضبت حما�سن وجهه بالدماء‪،‬‬ ‫وعفّر جبينه يف ال�ثرى‪ ،‬و�أ�سرعت �إليه �سباع الأر���ض‪ ،‬فكم من‬ ‫عني يف منقار طائر طاملا بكى �صاحبها من خ�شية اهلل‪ ،‬وكم من‬ ‫ٍّ‬ ‫كف قد بانت مبع�صمها طاملا اعتمد عليها �صاحبها يف �سجوده‬ ‫يف ج��وف الليل هلل‪ ،‬وك��م م��ن خ� ٍّد رقيق وجبني عتيق ق��د ُفلق‬ ‫بعمد احلديد‪ ..‬رحمة اهلل على تلك الأب��دان‪ ،‬و�أدخ��ل �أرواحها‬ ‫اجلنان»‪.‬‬ ‫ق��ال اب��ن كثري يف ترجمة ال�سلطان ال��زاه��د املجاهد‪ ،‬نور‬ ‫الدين زنكي‪�« :‬إن جماعة من الع ّباد ممن ُيعتمد على قولهم‬ ‫دخلوا بالد القد�س للزيارة �أيام �أخذ القد�س الفرجن‪ ،‬ف�سمعوهم‬ ‫يقولون �إن الق�سيم ابن الق�سيم ‪ -‬يعنون نور الدين ‪ -‬له مع اهلل‬ ‫�سر‪ ،‬ف�إنه مل يظفر وين�صر علينا بكرثة جنده وجي�شه‪ ،‬و�إمنا‬ ‫يظفر علينا وين�صر بالدعاء و�صالة الليل‪ ،‬ف�إنه ي�صلي بالليل‬ ‫ويرفع يده �إىل اهلل ويدعوه‪ ،‬ف�إنه ي�ستجيب له ويعطيه �س�ؤله‬ ‫فيظفر علينا‪ ،‬قال‪ :‬فهذا كالم الكفار يف حقه»‪.‬‬

‫جمع ال�شجاعة واخل�شوع لربه‬ ‫يا حبذا املحــــــــــــراب يف املحراب‬ ‫�أين نحن من ه��ؤالء الأب��رار؟ وهل لواحدٍ منا العذر عند‬ ‫اهلل يف تخ ّلفه عن هذا الركب‪ ،‬وعدم �أخذه لهذا الزاد؟‬ ‫�إنه يف مقدورنا ويف �إمكاننا؛ فال نحرم �أنف�سنا منه‪ ،‬ون�ضيع‬ ‫�أعمارنا ونحن نلهث وراء ال�سراب‪ ،‬بل يجب �أن يكون واقع امل�سلم‬ ‫تطبيقاً ملا يدعو �إليه‪ ،‬و�أن تكون كل مواقفه �شهادة له ال عليه‪.‬‬ ‫�إن الأم ��ة تعي�ش خم��ا��ض�اً‪ ،‬والأر� ��ض مت��ور ب�أهلها‪ ،‬ونحن‬ ‫ُمقْدمون على مالحم ال يعلم نتائجها �إال رب الأر�ض وال�سماء‪،‬‬ ‫و�إن مل نكن بقدرها‪ ،‬ف�س ُنغ�ضب ال��رب‪ ،‬ون�ستحق لعنة اخللق‪،‬‬ ‫و�سيطوينا التاريخ‪ ،‬فما �أحوجنا لقيام الليل يف هذه املحن!‬ ‫�إن��ه حق على كل م�سلم يف ه��ذه الأي��ام احلرجة‪� ،‬أن يجعل‬ ‫له ورداً يومياً من ال��دع��اء‪ ،‬ي�ستن�صر به رب الأر���ض وال�سماء‬ ‫على ال�صليبيني واليهود واملنافقني ومن واالهم‪ ،‬و�أن ي�س�أل اهلل‬ ‫الن�صر لإخوانه‪ ،‬يف جوف الليل‪ّ ،‬‬ ‫لعل اهلل عز وجل يعذره بهذا‬ ‫الفعل القليل‪ّ ،‬‬ ‫ولعل اهلل �أن ي�ستجيب لهذه الآه��ات ال�صادقة‪،‬‬ ‫واحل�سرات املت�أملة‪.‬‬

‫كيف �أعرف �صدق توبتي؟‬

‫�أجاب عليها‪ :‬رزق حممد �إبراهيم‬ ‫ال�س�ؤال‪ :‬لقد فعلت كبرية من كبائر الذنوب‪،‬‬ ‫ولكني تبت‪ ،‬فكيف �أع��رف �أنّ اهلل قد ر�ضي عني‬ ‫و َق ِب َل توبتي؟‬ ‫اجلواب‪ :‬ابني الكرمي‪� ..‬أب�شر بتوبتك هذه‪،‬‬ ‫واعلم �أن اهلل دعا عباده جميعاً �إىل التوبة‪ ،‬ولي�س‬ ‫امل��ذن �ب��ون م�ن�ه��م ف �ق��ط‪ ،‬ف��ال�ن�ب��ي ��ص�ل��ى اهلل عليه‬ ‫و�سلم‪ ،‬وهو من غفر اهلل له ما تقدم من ذنبه وما‬ ‫ت�أخر‪ ،‬ومع ذلك كان يتوب �إىل اهلل وي�ستغفره يف‬ ‫اليوم �أكرث من �سبعني مرة كما يف رواية البخاري‪،‬‬ ‫وعند الإم��ام م�سلم �أنه كان ي�ستغفر اهلل يف اليوم‬ ‫مئة م��رة‪ .‬ول�ق��د ج��اء �إىل النبي �صلى اهلل عليه‬ ‫و�سلم رجل‪ ،‬فقال‪� :‬أر�أي��ت من عمل الذنوب كلها‪،‬‬ ‫ومل ي�ت�رك منها ��ش�ي�ئ�اً‪ ،‬وه��و يف ذل��ك مل يرتك‬ ‫حاجة وال داجة (املع�صية الكبرية) �إال �أتاها‪ ،‬فهل‬ ‫لذلك من توبة؟ قال‪" :‬فهل �أ�سلمت؟"‪ ،‬قال‪� :‬أما‬

‫�أنا ف�أ�شهد �أن ال �إله �إال اهلل‪ ،‬و�أنك ر�سول اهلل‪ .‬قال‪:‬‬ ‫"تفعل اخلريات‪ ،‬وترتك ال�سيئات؛ فيجعلهن اهلل‬ ‫ل��ك خ�يرات كلهن"‪ .‬ق��ال‪ :‬وغ��درات��ي وفجراتي؟‬ ‫قال‪" :‬نعم" قال‪ :‬اهلل �أكرب‪ .‬فما زال الرجل يكبرِّ‬ ‫حتى توارى‪..‬‬ ‫ق��ال اب��ن القيم رحمه اهلل‪ :‬للتوبة املقبولة‬ ‫عالمات منها‪:‬‬ ‫‪� -1‬أن يكون ما بعد التوبة خرياً مما قبلها‪.‬‬ ‫‪ -2‬ومنها �أنه ال يزال اخلوف م�صاحباً له ال‬ ‫ي�أمن مكر اهلل طرفة عني‪.‬‬ ‫‪ -3‬ومنها انخالع القلب ندماً وخوفا‪ً.‬‬ ‫‪ - 4‬وم��ن موجبات التوبة ال�صحيحة �أي�ضاً‬ ‫ك�سرة خا�صة حت�صل للقلب ال ي�شبهها �شيء‪ ،‬تك�سر‬ ‫القلب بني يدي الرب ك�سرة تامة قد �أحاطت به‬ ‫من جميع جهاته‪ ،‬و�ألقته بني ي��دي رب��ه طريحاً‬ ‫ذلي ً‬ ‫ال خا�شعاً‪.‬‬ ‫وقال رحمه اهلل‪:‬‬

‫تركيا متنع طرد الطالبات ب�سبب احلجاب‬ ‫قصة وعبرة‬

‫املجل�س الأعلى العاملي للم�ساجد‬ ‫ي�ستنكر جرمية �إحراق م�سجد الأنبياء‬

‫منــــاجـــــاة الأ�سـحــــــار‬

‫�أنقرة ‪ -‬اجلزيرة نت‬ ‫�أ��ص��در جمل�س التعليم ال�ع��ايل يف تركيا تعميماً على جامعات‬ ‫البالد حظر مبوجبه طرد �أي طالبة من قاعات املحا�ضرات ب�سبب‬ ‫ارتدائها احلجاب‪ ,‬ويحذر الأ�ساتذة من تعر�ضهم للم�ساءلة �إذا ما‬ ‫فعلوا ذلك‪.‬‬ ‫وي�أتي هذا التعميم بعد �شكوى تقدمت بها طالبة طردها �أ�ستاذها‬ ‫م��ن امل�ح��ا��ض��رة يف كلية ال�ط��ب بجامعة �إ�سطنبول ب�سبب ارتدائها‬ ‫احلجاب‪.‬‬ ‫وقوبل التعميم مبعار�ضة حزب ال�شعب اجلمهوري الذي اعتربه‬ ‫منافياً للد�ستور‪ ,‬وقد التزمت بع�ض اجلامعات بتطبيقه وامتنعت‬ ‫جامعات �أخرى بحجة خمالفته لن�ص الد�ستور‪.‬‬ ‫وقال مرا�سل اجلزيرة ب�أنقرة �إن القرار ومدى د�ستوريته طرح‬ ‫جدال وا�سعا يف �صفوف الأكادمييني وال�سيا�سيني والنواب‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف �أن احل�ك��وم��ة اق�ترح��ت ت�ع��دي� ً‬ ‫لا للد�ستور لف�ض هذا‬ ‫الإ�شكال‪ ,‬و�إ�صدار قوانني جديدة ت�سمح للمحجبات بالدرا�سة على‬ ‫غ��رار بقية ال�ترك�ي��ات وه��و م��ا قبله ح��زب ال�شعب اجل�م�ه��وري لكنه‬ ‫ا�شرتط حل جمل�س التعليم احلايل الذي قال �إنه موال للحكومة‪.‬‬

‫"�إذا �أراد اهلل بعبده خ�ي�راً؛ فتح ل��ه �أبواب‬ ‫ال �ت��وب��ة وال� �ن ��دم واالن �ك �� �س��ار وال � ��ذل واالفتقار‬ ‫واال��س�ت�ع��ان��ة ب��ه‪ .‬و� �ص��دق االل �ت �ج��اء �إل �ي��ه‪ ،‬ودوام‬ ‫الت�ضرع والتقرب �إليه‪.‬‬ ‫فهذه العالمات بعد �أن حتقق ‪� -‬أخي الكرمي‬ ‫ �شروط التوبة اخلم�سة‪ ،‬وهي‪:‬‬‫ال�شرط الأول‪ :‬الإخ�لا���ص‪ ،‬وه��و �أن يق�صد‬

‫ّ‬ ‫قدم احلج فع ّو�ضه اهلل‬

‫يا�سر جويلي‬

‫كنت يوماً �أتكلم مع �صديقي ف�س�ألته‪� :‬إذا توفر‬ ‫معي مبلغ ‪� 6‬آالف جنيه م�صري بعد عدة �شهور ولي�س‬ ‫معي غري هذا املبلغ‪ ،‬هل �أذهب به عمرة �أنا وزوجتي‬ ‫أو�سع من‬ ‫�أم �أحافظ عليه و�أكمل عليه و�أ�شرتي �شقة � ّ‬ ‫�شقتي ال�ضيقة �أم �أعمل بها م�شروعاً؟ وهل �سيحا�سبني‬ ‫اهلل �أين مل �أذهب لأداء عمرة مع توافر املال؟‬ ‫فقال يل‪� :‬س�أحكي لك ق�صتي‪..‬‬ ‫لقد كنت يوماً �صاحب م�شروع �أن��ا و�صديق يل بر�أ�س مال‬ ‫كبري‪ ،‬لكن ال�صديق مل يحافظ على الأمانة و�سرقني و�أنهينا‬ ‫ال�شركة التي بيننا‪..‬‬ ‫وبقي معي مبلغ (‪ )85000‬فقلت لزوجتي‪ :‬نحن معنا مبلغ‬ ‫ك�ب�ير م��ن امل ��ال ول��ن �أ�ستطيع جتميع مثله م��رة �أخ� ��رى‪ ،‬فهل‬ ‫ن�شرتي �سيارة �أم �شقة ‪ -‬ونحن يف احتياج لذلك ‪� -‬أم نذهب لنحج‬ ‫لبيت اهلل احلرام؟‬ ‫فظللنا نت�شاور حتى هدانا اهلل �إىل فكرة احلج‪ ،‬وفع ً‬ ‫ال توكلنا‬ ‫حجنا بحمد اهلل‪ ،‬ثم فتح اهلل علي بعدها بحوايل‬ ‫على اهلل و�أمتمنا َّ‬ ‫�سنة �أو �سنتني وا�شرتيت �سيارة بالتق�سيط وبعدها ب�أ�شهر ُرزقت‬ ‫ب�شقة �إيجار لكنها جميلة‪.‬‬ ‫وه��ا �أن��ا الآن نلتُ كل ما كنت �أرج��وه‪ ،‬وكذلك �أن��ت �إذا �أردت‬ ‫حب اهلل وطاعته على هواك‪.‬‬ ‫تناله‪ ،‬لكن ب�شرط �أن تقدم َّ‬ ‫هنا تنتهي الق�صة دون �أن يجيبني على حايل‪ ،‬لكنه ٌ‬ ‫حي‬ ‫مثل ٌّ‬ ‫لربكة طاعة اهلل؛ فهذا اختبار للعبد‪ ،‬عندما يتم ّكن من املال‬ ‫ويكون يف ي��ده‪ ..‬حينها يظهر الإمي��ان‪ ،‬ولي�س وامل��رء فقري‪ ،‬بل‬ ‫عندما يكون ماله بني يديه وله حق الت�صرف واالختيار‪ ،‬ف�أيهما‬ ‫يختار؛ الدنيا �أم الآخرة؟!‬

‫بتوبته وجه اهلل عز وجل‪.‬‬ ‫الثاين‪ :‬الإقالع عن الذنب‪.‬‬ ‫الثالث‪ :‬الندم على فعله‪.‬‬ ‫الرابع‪ :‬العزم على عدم الرجوع �إليه‪.‬‬ ‫اخلام�س‪� :‬أن تكون التوبة قبل �أن ي�صل العبد‬ ‫�إىل حالة الغرغرة عند املوت‪.‬‬ ‫عن "الإ�سالم اليوم"‬

‫ي�صلي وي�شرب اخلمر!‬ ‫�أجابت عليه‪ :‬دائرة الإفتاء الأردنية‬

‫ركن الفتوى‬

‫�سرتا�سبورغ ‪( -‬ا‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫نددت اجلالية امل�سلمة يف �سرتا�سبورغ �شرق فرن�سا �أول �أم�س‬ ‫ب�شريط فيديو ب��ث على الإن�ترن��ت يظهر فيه رج��ل وه��و يحرق‬ ‫�صفحة من امل�صحف ويتبول على رمادها‪.‬‬ ‫ويف هذا الفيلم امل�سيء والذي ي�ستغرق عر�ضه نحو ال�ساعة‪،‬‬ ‫يقوم رجل �أوال بقطع �صفحة من امل�صحف لي�صنع منها طائرة‬ ‫ورقية يطلقها على كوبني زجاجيني يفرت�ض �أنهما مي ّثالن برجي‬ ‫مركز التجارة العاملي (وورلد تريد �سنرت)‪ .‬ثم يقوم الرجل بحرق‬ ‫هذه ال�صفحة بعد غم�سها بالكحول قبل ان يطفئ النار بالتبول‬ ‫عليها يف طبق عميق‪.‬‬ ‫والرجل الذي يظهر مك�شوف الوجه يف بداية الفيديو ويعلن‬ ‫هويته يقيم يف مدينة بي�شهامي التابعة لدائرة �سرتا�سبورغ وفقاً‬ ‫للعنوان املكتوب على ر�سالة التقدمي‪ .‬وق��د ا�ستجوبته ال�شرطة‬ ‫�أم�س وفقا للنيابة‪.‬‬ ‫وق��ال عبدالعزيز �شكري امل�ن��دوب العام مل�سجد �سرتا�سبورغ‬ ‫الكبري‪ ،‬ال��ذي عرث على الفيديو و�أب�ل��غ ال�سلطات ب��أم��ره بعد �أن‬ ‫�أج��رى نقا�شاً م��ع ال��رج��ل‪�" :‬إذا مل نتحرك ف�إننا ن�سمح بذلك‬ ‫للنا�س بحرق كتاب مقد�س"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪" :‬قال يل الرجل‪( :‬نحن يف فرن�سا وميكن �أن نحرق‬ ‫كتاباً عن الدب ال�صغري ويني �أو القر�آن)" م�ضيفاً �أن الرجل قال‬ ‫�إنه يت�صرف با�سم "حرية التعبري"‪.‬‬ ‫وبعد ظهر �أول �أم�س �سحب الفيلم من موقعي "ديليمو�شن"‬ ‫و"يوتيوب" الرئي�سيني لت�شا ُرك �أ�شرطة الفيديو عرب االنرتنت‪.‬‬

‫‪17‬‬

‫ال�س�ؤال‪� :‬شخ�ص ي�ص ّلي‪ ،‬لكن كل �شهر �أو �شهرين‬ ‫ي�شرب وي�سكر‪ ،‬و�سكره ال يفقده عقله‪ ،‬ولكن معلوم �أن‬ ‫ما �أ�سكر قليله فكثريه حرام‪ .‬وال�س�ؤال‪ :‬يف حديث يقول‪:‬‬ ‫(لن ُتقبل �صالته �أربعني ليلة) هل ينتظر �أربعني يوماً ثم‬ ‫يرجع لل�صالة‪ ،‬لأنه بعد ال�سكر ي�شتاق لل�صالة فيتذكر‬ ‫حديث‪�( :‬أربعني يوماً) فال ي�صلي؟‬ ‫اجلواب‪ :‬و�صيتنا لهذا ال�شارب للم�سكر �أن يتقي اهلل تعاىل يف‬ ‫نف�سه‪ ،‬وال يدفن بذرة اخلري ون��وازع الإمي��ان من قلبه‪ ،‬فقلبه الذي‬ ‫ي�شتاق لل�صالة قلب م�ؤمن ي�شعر باخلطر ويبحث عن ماء احلياة‬ ‫بالتوبة والإنابة �إىل اهلل عز وجل‪ ،‬واخلمر �أم اخلبائث حتيط القلب‬ ‫ب��ال��ران ال��ذي يحجب عن العبد ال�سعادة والهناء‪ ،‬وال يجني العبد‬ ‫ب�شربه اخلمر �إال خ�سارة الدنيا والآخرة‪.‬‬ ‫و�أما حديث عدم قبول �صالة �شارب اخلمر �أربعني يوما‪ ،‬فريويه‬ ‫عبد اهلل بن عمرو بن العا�ص ر�ضي اهلل عنهما �أن النبي �صلى اهلل‬ ‫عليه و�سلم قال‪( :‬لاَ ي َْ�شرَبُ الخْ َ ْم َر رَجُ � ٌ�ل مِ نْ ُ�أ َّمتِي َف َي ْق َب ُل ُ‬ ‫اهلل مِ ْن ُه‬ ‫�صَ لاَ ًة �أَ ْر َب ِع َ‬ ‫ني َي ْومًا) رواه الن�سائي (رقم‪.)5664/‬‬ ‫ولي�س يف هذا احلديث حترمي ال�صالة على �شارب اخلمر‪ ،‬بل هي‬ ‫واجبة عليه‪ ،‬ويطالب بها‪ ،‬ولكن يف احلديث �أنه ال �أجر له فيها وال‬ ‫ثواب‪ ،‬عقابا له على ما �أغرق به جوفه بهذه النجا�سة اخلبيثة‪ ،‬و�إن‬ ‫كان مع ذلك م�أموراً بال�صالة‪ ،‬وي�أثم �إثماً عظيماً برتكها‪.‬‬ ‫يقول الإمام النووي رحمه اهلل‪" :‬و�أما عدم قبول �صالته فمعناه‬ ‫�أن��ه ال ث��واب له فيها‪ ،‬و�إن كانت جمزئة يف �سقوط الفر�ض عنه‪ ،‬وال‬ ‫يحتاج معها �إىل �إعادة" انتهى‪�" .‬شرح م�سلم" (‪.)227/14‬‬ ‫وخال�صة القول �أنه يجب عليك �أن حتافظ على ال�صالة‪ ،‬وتتوب‬ ‫عن اخلمر‪ ،‬ولعل هذه ال�صالة �أن تخفف عنك من الذنوب الأخرى‪.‬‬ ‫واهلل �أعلم‪.‬‬


‫‪18‬‬

‫�أ�سرة و�صحة وجمتمع‬

‫االربعاء (‪ )6‬ت�شرين الأول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )17‬العدد (‪)1375‬‬

‫�إعداد‪ :‬م�ؤمنة معايل‬ ‫توا�صلوا معنا عرب الربيد الإلكرتوين اخلا�ص‬ ‫بال�صفحة‪:‬‬ ‫‪m2menah@hotmail.com‬‬

‫�أبنــــا�ؤنــا‬

‫خطوات للتعامل مع الطفل امل�شاغب‬ ‫�إن تعويد الطفل على قواعد �سلوكية معينة مهمة‬ ‫�صعبة ت�ث�ق��ل ك��اه��ل غ��ال��ب الأم �ه ��ات‪ ،‬ب�سبب مقاومة‬ ‫الطفل ملا يعتربه تقييداً حلريته‪ ،‬وال ميل من ال�سعي‬ ‫ل�ي��ؤك��د ه��ذه اال��س�ت�ق�لال�ي��ة ول��و ل��ذات��ه‪ ،‬ل��ذا ف� ��إن هذه‬ ‫اخلطوة حتتاج ل�صرب ومثابرة‪ ،‬لتنتج يف النهاية طفال‬ ‫من�ضبطا‪.‬‬ ‫ انقلي �إىل الطفل القواعد ب�شكل �إيجابي‪:‬‬‫ادفعي طفلك لل�سلوك الإيجابي من خالل جمل‬ ‫ق�صرية و�إيجابية فيها طلب حم��دد‪ ،‬ف�ب��د ًال م��ن «كن‬ ‫ج �ي �دًا»‪� ،‬أو «�أح���س��ن �سلوكك وال ت��رم ال�ك�ت��ب»‪ ،‬قويل‪:‬‬ ‫«الكتب مكانها على الرف»‪.‬‬ ‫ ا�شرحي قواعدك واتبعيها‪:‬‬‫�إن �إل�ق��اء الأوام ��ر ط��وال ال�ي��وم يعمل على توليد‬ ‫املقاومة عند الطفل‪ ،‬ولكن عندما تعطي الطفل �سبباً‬ ‫منطقياً لتعاونه‪ ،‬فمن املحتمل �أن يتعاون �أكرث‪ ،‬فبد ًال‬ ‫من �أن تقويل للطفل «اجمع �ألعابك»‪ ،‬قويل‪« :‬يجب �أن‬ ‫تعيد �ألعابك مكانها‪ ،‬و�إال �ست�ضيع الأجزاء �أو تنك�سر»‪،‬‬ ‫و�إذا رف�ض الطفل فقويل‪« :‬هيا جنمعها معاً»‪ ،‬وبذلك‬ ‫تتحول املهمة �إىل لعبة‪.‬‬ ‫ علقي على �سلوكه‪ ،‬ال على �شخ�صيته‪:‬‬‫�أكدي للطفل �أن فعله غري مقبول‪ ،‬ولي�س هو نف�سه‬ ‫فقويل‪« :‬هذا فعل غري مقبول»‪ ،‬وال تقويل مث ًال‪« :‬ماذا‬ ‫حدث لك»‪� ،‬أي ال ت�صفيه بالغباء‪� ،‬أو الك�سل‪ ،‬فهذا يجرح‬ ‫اح�ترام الطفل لذاته‪ ،‬وي�صبح نبوءة يتبعها ال�صغري‬ ‫لكي يحقق هذه ال�شخ�صية‪.‬‬ ‫ اعرتيف برغبات طفلك‪:‬‬‫من الطبيعي بالن�سبة لطفلك �أن يتمنى �أن ميلك‬ ‫كل لعبة يف حمل اللعب عندما تذهبون للت�سوق‪ ،‬وبد ًال‬ ‫من زجره وو�صفه بالطماع قويل له‪�« :‬أن��ت تتمنى �أن‬ ‫حت�صل على كل اللعب‪ ،‬ولكن اخرت لعبة الآن‪ ،‬و�أخرى‬ ‫للمرة ال�ق��ادم��ة»‪� ،‬أو اتفقي معه قبل اخل ��روج‪« :‬مهما‬ ‫ر�أينا فلك طلب واحد �أو لعبة واحدة»‪ ،‬وبذلك تتجنبني‬ ‫الكثري من املعارك‪ ،‬وت�شعرين الطفل ب�أنك حترتمني‬ ‫رغبته وت�شعرين به‪.‬‬ ‫ ا�ستمعي وافهمي‪:‬‬‫ع� ��ادة م��ا ي �ك��ون ل ��دى الأط� �ف ��ال ��س�ب��ب لل�شجار‪،‬‬ ‫فا�ستمعي لطفلك‪ ،‬ف��رمب��ا ع�ن��ده �سبب منطقي لعدم‬ ‫ط��اع��ة �أوام � ��رك ف��رمب��ا ح � ��ذا�ؤه ي ��ؤمل��ه �أو ه �ن��اك �شيء‬ ‫ي�ضايقه‪.‬‬ ‫حاويل الو�صول �إىل م�شاعره‪:‬‬‫�إذا تعامل طفلك ب�سوء �أدب‪ ،‬ف�ح��اويل �أن تعريف‬ ‫م��ا ال�شيء ال��ذي ي�ستجيب ل��ه الطفل بفعله ه��ذا‪ ،‬هل‬ ‫رف�ضت ال�سماح له باللعب على احلا�سوب مث ًال؟‪ ،‬وجهي‬ ‫احلديث �إىل م�شاعره فقويل‪« :‬لقد رف�ضت �أن �أتركك‬ ‫تلعب على احلا�سوب وغ�ضبت �أنت ولي�س ب�إمكانك �أن‬ ‫تفعل م��ا فعلت‪ ،‬ول�ك��ن ميكنك �أن ت�ق��ول �أن��ا غا�ضب»‪،‬‬ ‫وبهذا تفرقني بني الفعل وال�شعور‪ ،‬وتوجهني �سلوكه‬ ‫بطريقة �إيجابية وكوين قدوة‪ ،‬فقويل‪�« :‬أنا غا�ضبة من‬ ‫�أختي‪ ،‬ولذلك �س�أت�صل بها‪ ،‬ونتحدث حلل امل�شكلة»‪.‬‬ ‫ جتنبي التهديد والر�شوة‪: :‬‬‫�إذا كنت ت�ستخدمني التهديد با�ستمرار للح�صول‬

‫�صحة طفلي‬

‫ع�ل��ى ال �ط��اع��ة‪ ،‬ف�سيتعلم ط�ف�ل��ك �أن ي�ت�ج��اه�ل��ك حتى‬ ‫تهدديه‪ ،‬ف��إن التهديدات التي تطلق يف ث��ورة الغ�ضب‬ ‫تكون غري �إيجابية‪ ،‬ويتعلم الطفل مع الوقت �أال ين�صت‬ ‫لك‪.‬‬ ‫كما �أن ر�شوته تعلمه �أي���ض�اً �أال ينتبه ل��ك‪ ،‬حتى‬ ‫يكون ال�سعر مالئماً‪ ،‬فعندما تقولني «�سوف �أعطيك‬ ‫لعبة جديدة �إذا نظفت غرفتك»‪ ،‬ف�سيطيعك من �أجل‬ ‫اللعبة ال لكي ي�ساعد �أ�سرته �أو يقوم مبا عليه‪.‬‬

‫ الدعم الإيجابي‪:‬‬‫عندما يطيعك طفلك قبليه واحت�ضنيه �أو امتدحي‬ ‫�سلوكه «مم�ت��از‪ ،‬ج��زاك اهلل خ�يراً‪ ،‬عمل رائ��ع»‪ ،‬و�سوف‬ ‫يرغب يف فعل ذلك ثانية‪ ،‬وميكنك �أي�ضاً �أن حتدي من‬ ‫ال�سلوكيات ال�سلبية‪ ،‬عندما تقولني‪« :‬يعجبني �أنك‬ ‫تت�صرف كرجل كبري وال تبكي كلما �أردت �شيئاً»‪.‬‬ ‫بع�ض الآب ��اء ي�ستخدمون ال�ه��داي��ا العينية‪ ،‬مثل‬ ‫جنمة ال�صقة‪ ،‬عندما يرون ت�شجيع �أبنائهم لأداء مهمة‬

‫معينة مثل‪ :‬حفظ القر�آن مث ًَال‪ ،‬ويقومون بو�ضع لوحة‪،‬‬ ‫ويف كل مرة ينجح فيها تو�ضع له جنمة‪ ،‬وبعد احل�صول‬ ‫على خم�س جنمات ميكن �أن يختار لعبة ت�شرتى له �أو‬ ‫رحلة وهكذا‪.‬‬ ‫�إن و�ضع ال�ق��واع��د �صعب بالن�سبة لأي �أم‪ ،‬ولكن‬ ‫�إذا و�ضعت قواعد وا�ضحة ومتنا�سقة وعاملت طفلك‬ ‫باحرتام و�صرب‪ ،‬ف�ستجدين �أن��ه كلما كرب �أ�صبح �أكرث‬ ‫تعاوناً و�أ�شد براً‪.‬‬

‫خلع الورك عند الأطفال‬

‫لي�س �صحيحاً �أن خلع الورك لدى الأطفال حديثي الوالدة حدث‬ ‫ب�سبب ا�ستخدام �آالت التوليد �أثناء عملية الوالدة كحاالت " ال�شفط"‬ ‫مثال‪ ،‬وهو مر�ض �شائع جداً يف جمتمعنا‪.‬‬ ‫ويعرف اخللع الوركي ب�أنه خروج ر�أ�س عظمة الفخذ من التجويف‬ ‫احلقي‪ ،‬وه��و �إن مل يعالج ف�سينتج م�شاكل م�ستدمية للطفل امل�صاب‬ ‫كالعرج وق�صر الرجلني‪ ،‬و�آالم يف الظهر و�ضعف حركة احلو�ض‪ ،‬وهو‬ ‫نوعان‪:‬‬ ‫اخللع ال�شائع والذي تفوق ن�سبة حدوثه ‪ %98‬وغالبا ما يحدث يف‬ ‫الفرتات الأخرية من احلمل ‪ ,‬و�إذا حدث يف فرتة الوالدة �أو ما بعدها‬ ‫فيكون الورك يف الغالب غري م�ستقر يف فرتة احلمل وينتج اخللع بعد‬ ‫ذلك‬ ‫وال �ن��وع ال �ث��اين اخل �ل��ع امل�ع�ق��د ون�سبته �ضئيلة ج��دا وي �ح��دث يف‬ ‫الفرتات الأوىل من احلمل وت�صاحبه غالبا ت�شوهات عظمية باجل�سم‬ ‫مثل العمود الفقــري والأقدام وغريها‪.‬‬ ‫�سببه ون�سبة انت�شاره‬ ‫ال�سبب الأك�ي��د غ�ير م�ع��روف ‪ ,‬ولكن هناك �أم ��ورا ق��د ت�ساهم يف‬ ‫حدوث اخللع‪ ،‬مثل ارتخاء الأربطة املحيطة باملف�صل‪ ،‬وو�ضعية الطفل‬ ‫يف رحم الأم‪ ،‬وقلة ال�سائل الأمينو�سي يف رحم الأم‪ ،‬ورمبا و�ضعية الطفل‬ ‫بعد الوالدة "املهاد" التي قد ت�ساهم يف تطور امل�شكلة من عدم ا�ستقرار‬ ‫يف املف�صل �إىل خلع كامل‪ .‬وهناك احتمال �أن يلعب العامل الوراثي دورا‬ ‫يف الإ�صابة باخللع الوالدي فحوايل ‪ %60‬من الأطفال امل�صابني باخللع‬ ‫الوالدي يكون �أول مولود للعائلة‪.‬‬ ‫ن�سبة حدوث اخللع الوالدي هي ‪ 1000 :1‬حالة والدة طبيعية‪ ،‬كما‬ ‫�أن��ه من ن�صيب الإن��اث �أك�ثر من الذكور ن�سبة ‪ 1:6‬وه��و يحدث �أكرث‬ ‫عندما يكون الطفل يف و�ضعية اجللو�س‪ ،‬ورجاله ممدودتان �أثناء فرتة‬ ‫احلمل وال��والدة‪ ,‬ويكرث اخللع يف الناحية الي�سرى �أكرث من الناحية‬ ‫اليمنى ويحدث يف اجلهتني بن�سبة ‪.%20‬‬ ‫الت�شخي�ص‬ ‫خلع الورك الوالدي �صعب الت�شخي�ص �أحيانا لأنه ال ي�سبب �أملا وال‬ ‫تيب�سا باملف�صل‪ ,‬وال ميكن للوالدين اكت�شافه �إال مب�ساعدة الطبيب �أو‬ ‫الأ�شعة ال�صوتية �أو بهما معا‪.‬‬ ‫لذلك يقوم �أطباء الأطفال بفح�ص جميع املواليد يف اليوم الأول‬

‫من الوالدة لت�أكد من عدم وجود خلع والدي ملف�صل الورك‪.‬‬ ‫وت�شخي�ص الإ�صابة يختلف ح�سب عمر الطفل‪ ،‬فالت�شخي�ص خالل‬ ‫�أول �شهرين بعد الوالدة يتم عن طريق الفح�ص ال�سريري للورك‪.‬‬ ‫ويف الآونة الأخرية بد�أ التوجه لأجراء فح�ص بالأ�شعة ال�صوتية‬ ‫ملف�صل الورك وذلك الحتمالية عدم قدرت الطبيب على اكت�شاف جميع‬ ‫املواليد امل�صابة عن طريق الفح�ص ال�سريري فقط(حوايل ‪ %25‬من‬ ‫احل��االت امل�صابة ال ي�ستطيع الطبيب اكت�شافها عن طريق الفح�ص‬ ‫ال�سريري فقط)‪� .‬أما �إذا كان عمر الطفل فوق ال�سنة ومل يكت�شف اخللع‬ ‫قبل ذلك‪ ،‬فتكون �أول عالمة وجود خلع يف �أحد املف�صلني وجود عرج‬ ‫عندما يبد�أ الطفل يف امل�شي‪.‬وقد يت�أخر اكت�شاف الأهل لوجود م�شكلة‬ ‫يف م�شية الطفل �إذا كان اخللع يف كال املف�صلني‪,‬لعدم وجود عرج وا�ضح‬ ‫يف امل�شية‪ ،‬وقد يالحظ الأهل فقط �أن هناك �شيئا ما غري طبيعي وقد‬ ‫ال يذهبون لطبيب حتى يبد�أ ال�شك لديهم ي�صل �إىل حد اليقني �أن‬ ‫هناك م�شكلة يف م�شية الطفل‪ .‬وعند زيارة الطبيب يف هذا العمر ميكن‬ ‫الت�أكد من وجد اخللع ب�إجراء �أ�شعة �سينية للحو�ض ومف�صل الورك‬ ‫‪،‬وهذه الأ�شعة متوفرة يف جميع املراكز الطبية وب�شكل �سهل‪.‬‬ ‫العالج‬ ‫دائ�م��ا ن�ق��ول �إن ال�ع�لاج املبكر �أف���ض��ل و�أ��س�ه��ل طريقة للح�صول‬ ‫على نتائج ج�ي��دة‪ ,‬ون�سبة كبرية م��ن احل��االت يكون ال��ورك يف و�ضع‬ ‫عدم اال�ستقرار عند ال��والدة ولي�س خلعاً كامال وه��ذا النوع ال يحتاج‬ ‫لعالج معني �سوى املتابعة الطبية من دون عالج �إال الهم بتوجيه الأم‬ ‫تفادي متهيد الطفل ‪-‬كما هو �شائع بني الن�ساء يف ال�سعودية‪ -‬و و�ضع‬ ‫حفاظتني لطفل بدل الواحدة لو�ضع الفخذين يف و�ضع مفتوح ليعود‬ ‫الورك لي�ستقر ب�صورته الطبيعية ويعود ر�أ�س عظمة الفخذ مرة �أخرى‬ ‫يف التجويف احلقي ليت�سنى للأربطة والع�ضالت املحيطة باملف�صل‬ ‫�أن تقوى لكي حتافظ على و�ضعية املف�صل الطبيعي‪.‬كما يتم فح�ص‬ ‫الطفل من �أ�سبوع �إىل �شهر لت�أكد من �أن الأم��ور ت�سري على ما يرام‪.‬‬ ‫وقد يوجه الطبيب يف هذه املرحلة و حتى �ستة �أ�شهر من العمر بو�ضع‬ ‫جهاز عبارة عن اربطه لفتح الفخذين ب�شكل اكرب ورمبا ين�صح بو�ضع‬ ‫اجلب�س لي�ضمن �أن الفخذين مفتوحان ب�شكل ثابت وان ر�أ�س الفخذ‬ ‫داخ��ل التجويف احلقي‪ .‬ويُل ّب�س الطفل ع��ادة اجلهاز ملدة ت�تراوح بني‬ ‫�شهرين �إىل �أربعة �أ�شهر‪،‬و بعد ذلك يلب�س اجلهاز يف �أوق��ات النوم يف‬ ‫الليل ملدة ثالثة �أ�شهر تقريبا‪ .‬ويف العادة تتكون الإج��راءات ال�سابقة‬

‫كافية يف حوايل ‪ %90‬من احل��االت ‪.‬وقد يتطلب الأم��ر يف احلاالت‬ ‫التي مل ينجح عالجها بالطرق ال�سابقة �إىل عالجهم "بنطلونا‬ ‫جب�سيا" �أو ب�أجراء عملية جراحية لتثبيت املف�صل ب�شكل �أقوى‪.‬‬ ‫�أم��ا عالج احل��االت التي تكت�شف بني �ستة �أ�شهر �إىل ‪� 18‬شهرا‬ ‫من العمر ففي هذه احلاالت يحتاج الأمر �إىل حماولة �إرجاع ر�أ�س‬ ‫الفخذ �إىل التجويف حتت التخدير الكامل مع �أ�شعة ملونة للورك‬ ‫للت�أكد م��ن الأم��ر‪ ،‬وم��ن ث��م و�ضع "بنطلون جب�سي" مل��دة ثالثة‬ ‫�أ�شهر ‪.‬ويغري اجلب�س خالل هذه الفرتة مرة �أخرى حتت التخدير‬ ‫الكامل مع الت�أكد مرة �أخرى من و�ضعية الورك بالأ�شعة امللونة‪.‬‬ ‫بعد هذه امل��دة ي��زال اجلب�س يف العيادة مع الت�أكد من و�ضعية‬ ‫الورك بالأ�شعة ال�سينية‪.‬‬ ‫�أم��ا ع�لاج الأط �ف��ال ال��ذي��ن �أع�م��اره��م ف��وق ‪� 18‬شهرا فالعالج‬ ‫ي�ستلزم ال�ت��دخ��ل اجل��راح��ي وق��د يتطلب الأم ��ر قطعا يف عظمة‬ ‫احل��و���ض �أو الفخذ لو�ضع ال��ورك يف �أح�سن ح��ال ‪،‬وم��ن ث��م و�ضع‬ ‫بنطلون جب�سي مل��دة ت�ت�راوح ب�ين ث�لاث��ة �أ��س��اب�ي��ع‪ .‬ويف ه��ذا ال�سن‬ ‫يتفاوت ن�سبة النجاح يف ترجيع املف�صل ل�شكله الطبيعي ويف بع�ض‬ ‫الأحيان ي�ستلزم القبول بالنتائج التي ي�صل �إليها التدخل اجلراحي‬ ‫مع اجلب�س لعدم وجود طرق �أخرى ناجحة �أو �سهل تنفيذها يف هذه‬ ‫املرحلة من العمر‪.‬‬ ‫خماطر حمتملة‬ ‫هناك م�شاكل متوقعة �أثناء العالج والطبيب يف العادة ي�أخذ‬ ‫جميع االحتياطات الالزمة ويتوخى دائما احل��ذر للح�صول على‬ ‫�أف�ضل النتائج ولكن هناك بع�ض امل�شكالت قد ال ميكن جتنبها وهي‬ ‫كما يلي‪:‬‬ ‫ تيب�س يف مف�صل ال��ورك "عدم ال�ق��درة على حركة املف�صل‬‫كاملة"‪.‬‬ ‫ تكرر اخللع مرة ثانية‪.‬‬‫ نخر يف ر�أ�س عظمة الفخذ ب�سبب توقف يف الدم الوا�صل له‪.‬‬‫ ك�سر يف ال��رج��ل ب�سبب �ضعف العظم يف ف�ترة اجلب�س وما‬‫بعدها‪.‬‬ ‫ تباعد يف مف�صل الورك‪.‬‬‫احتكاك يف مف�صل الورك‪.‬‬‫ـ عرج يف امل�شي‪.‬‬

‫يو�سف الوهباين‬

‫ن�صائح مهمة ت�ساعدك على الت�أقلم‬ ‫مدر�ستك اجلديدة‬ ‫يف‬ ‫ِ‬ ‫الإن�سان بطبعه ميال للإلف واحلنان‪ ,‬والطفل‬ ‫منذ والدته يكون مرتبطا ارتباط ًا كبريا ب�أمه‪ ،‬ومن‬ ‫ثم والده‪ ،‬ومن ثم يندرج هذا الإلف على كل �أفراد‬ ‫عائلته و�أ�صدقائه‪ ,‬وهوال يجامل يف هذا قط ‪ ,‬وكلما‬ ‫تقدمت به ال�سن تفتحت �آف��اق��ه وتقبل عالقات‬ ‫جديدة وخ�صو�صا �إذا متيز يف درا�سته �أو متيز يف‬ ‫الهوايات التي ميار�سها حيث ي�شتهر ا�سمه و�سط‬ ‫�أقرانه وكل واحد منهم يود التعرف عليه ‪.‬‬ ‫وت�ستوح�ش الفتاة ال�صغرية كثريا حينما يلقي‬ ‫بها �أهلها يف �أتون �ساحات املدر�سة‪ ،‬حيث جتد نف�سها‬ ‫وقد خرجت من املنزل ال��ذي يعترب وع��اء للعطف‬ ‫واحلنان‪ ،‬وابتعدت عن �أع��ز ما متلك من �أم ووالد‬ ‫و�إخ���وان‪ ,‬فتحاول الت�أقلم مع ه��ذا الو�ضع احلرج‬ ‫لفرتة من الزمن‪.‬‬ ‫وكثريا ما يكون باملدر�سة طالبات من نف�س احلي‬ ‫يقفون مع هذا الطفلة يف هذا املوقف احلرج‪ ,‬وحينما‬ ‫تدور الأيام تت�أقلم الطالبة مع مناخ املدر�سة‪ ،‬ومن‬ ‫ثم تنطلق يف حياتها اجلديدة بعد عقدها ل�صداقات‬ ‫مع طالبات ف�صلها وبع�ض طالبات الف�صول الأخرى‪.‬‬ ‫وبعد ق�ضائها �أعواما يف مدر�ستها قد يطر�أ طارئ‬ ‫على حياة العائلة‪ ،‬ك�أن ينتقل عمل الوالد‪ ‬ملدينة‬ ‫�أخرى مما يحتم على هذه الطالبة �ضرورة االنتقال‬ ‫مع والدها و�أ�سرتها لتلك املدينة‪ ،‬وبالتايل عليها‬ ‫االنتقال ملدر�سة بتلك املدينة‪.‬‬ ‫وهنا يبد�أ ‪ ‬القلق واحلرية ي�ساور ذهن الطالبة‬ ‫وتنتابها الهواج�س والأ�سئلة التالية ‪:‬‬ ‫ ه��ل ت�ستطيع التغلب على ه��واج�����س القلق‬‫واحلرية التي تنتابها وتقلق م�ضجعها؟‬ ‫ هل �ستجد �أ�صدقاء �أوفياء مثل ما وجدت يف‬‫مدر�ستها الأوىل؟‬ ‫ هل ت�ستطيع مناف�سة الطالبات املميزات يف‬‫هذه املدر�سة اجلديدة‪ ،‬وهل �ست�ستطيع �أن تتبو�أ‬ ‫مكانة مرموقة مثل م��ا كانت لها تلك املكانة يف‬ ‫مدر�سته ال�سابقة؟‬ ‫ هل �سوف ت�ستطيع حل كل امل�شكالت التي �سوف‬‫تواجهها يف هذه املدر�سة اجلديدة؟‬ ‫كل هذه الأ�سئلة ت�شكل �ضغوط ًا متوج يف خواطر‬ ‫هذه الطالبة‪ ،‬وتظل ت�ضغط على �أع�صابها‪ ,‬متخوفة‬ ‫من مدى قدرتها على املحافظة على هدوئها و�سمتها‬ ‫ال��ب��ارزة يف االبت�سام كما ك��ان حالها يف املدر�سة‬ ‫ال�سابقة؟‬ ‫�إليك بع�ض الن�صائح التي ت�ساعدك للت�أقلم مع‬ ‫املدر�سة اجلديدة‪:‬‬ ‫‪  -1‬ع��ل��ي��ك بتغليب ج��ان��ب امل����ودة والتحلي‬ ‫بال�شجاعة لتعريف نف�سك‪ ,‬وه��ذا ال يت�أتى �إال‬ ‫بتملكك الثقة يف النف�س‪.‬‬ ‫‪ -2‬منذ ال��ي��وم الأول عليك متابعة درو�سك‬ ‫وامل�شاركة يف الف�صل‪ ،‬و�إلقاء الأ�سئلة على املد ّر�سة‬ ‫حول النقاط التي ي�صعب عليك فهمها‪.‬‬ ‫‪ -3‬عليك امل�شاركة يف الأعمال اجلماعية التي‬ ‫متار�سها الطالبات باملدر�سة؛ حتى تتعريف على‬ ‫زميالتك بالفريق‪ ,‬ويا حبذا لو كانت لك مهارات‬ ‫وم�شاركات ثقافية‪ ،‬م��ن‪ :‬خطابة‪ ،‬و�إل��ق��اء و�شعر‬ ‫�أوكتابة للق�صة وغريها‪ ,‬حيث ت�ستطيعني امل�شاركة‬ ‫يف كتابة �صحف احلائط ال�صادرة باملدر�سة‪.‬‬ ‫‪ -4‬االجتهاد وامل��ذاك��رة لكل درو�سك‪ ،‬ال �سيما‬ ‫و�إن �أ�سلم طريقة للو�صول لقلوب مدر�سيك جتويدك‬ ‫للدرو�س و�أداء الواجبات وامل�شاركة الف ّعالة يف‬ ‫�صفك‪.‬‬ ‫‪ -5‬حتتاج الفتاة يف هذه الفرتة لوقفة كبرية‬ ‫من والديها‪ ,‬حيث يقع عليهم م�س�ؤولية �إر�شادها‬ ‫وتوعيتها‪ ،‬ال �سيما و�أن��ه��ا �سوف ت�شعر بالوح�شة‬ ‫واملناخ الغريب الذي �سوف يولج داخلها‪ ،‬لذلك ال‬ ‫ترتدي يف طلب الن�صح من والديك يف هذه املرحلة‪.‬‬ ‫وحينما ي�شحن الوالدان ابنتهم مب�شاعر الود‬ ‫والتوا�صل وال�شجاعة املفعمة بالثقة بالنف�س؛‬ ‫ت�شعر الفتاة بتلك املعاين‪ ،‬وحينما تذهب للمدر�سة‬ ‫يتوطد عزمها على التفاعل الإيجابي بذلك املجتمع‬ ‫اجلديد الذي وجدت فيه نف�سها‪ ,‬ومتتلأ نف�سها بحب‬ ‫زميالتها وت�شعر بالثقة وال�شجاعة على التكيف مع‬ ‫هذا الو�ضع اجلديد‪ ,‬وبذلك ف�إنها لن تركن للوحدة‬ ‫واالنعزال و�سوف تقدم على التعارف على زميالتها‬ ‫حتى ت�ستطيع معرفتهم يف �أقل فرتة ممكنة‪.‬‬ ‫وم��ن ط��ور التعارف ومعرفة الأ���س��م��اء تنطلق‬ ‫ب�سرعة لطور تكوين ال�صداقات احلميمة‪ ،‬حيث‬ ‫تدرك من تعامالتها مع‪�  ‬أقرانها الطالبات من التي‬ ‫ت�صلح لأن تكون �صديقة لها‪ ،‬وحينما تتمكن من‬ ‫�صداقة هذه الزميلة ف�إنها �ست�صادق ال�صديقات‬ ‫القدميات ل�صديقتها اجلديدة وبالتايل ي�صبح لديها‬ ‫جمموعة من ال�صديقات‪ ،‬وبالتايل ت�صل للت�أقلم‬ ‫الكامل وت�صبح �شخ�ص ًا حمبوب ًا و�سط زميالتها‬ ‫و�أ�صدقائها‪.‬‬ ‫ويف هذا اجلانب يقول العامل الفرن�سي بجامعة‬ ‫مونبليه «يعترب الت�أقلم واالن�سجام يف املجتمع الذي‬ ‫يعي�ش فيه الفرد من �أوىل الأ�س�س ال�شخ�صية للتمتع‬ ‫ببيئة اجتماعية �سوية»‪.‬‬


‫�صباح جديد‬

‫االربعاء (‪ )6‬ت�شرين الأول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )17‬العدد (‪)1375‬‬

‫‪19‬‬


‫االربعاء (‪ )6‬ت�شرين الأول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )17‬العدد (‪)1375‬‬

‫‪assabeelsports@yahoo.com‬‬

‫انطالق �صراع الت�أهل لك�أ�س العامل‬ ‫لفرو�سية القفز عن احلواجز‬

‫(�صفحـ‪22‬ـة)‬

‫الفر�صة الأخرية‬ ‫للمنتخب الوطني‬ ‫ل��ل�����ش��ـ��ـ��ب��اب يف‬ ‫مواجهة الإمارات‬ ‫تفا�صيل �أوفى‬ ‫�صفحة (‪) 28‬‬

‫ال���ه�ل�ال امل��ث��خ��ن‬ ‫ب����الإ�����ص����اب����ات‬ ‫فــــــــــي�ضيــــافة‬ ‫ذوب �آهـــــــــــــان‬ ‫تفا�صيل �أوفى‬ ‫�صفحة ( ‪)24‬‬


‫‪22‬‬

‫ريا�ضة ومالعب‬

‫االربعاء (‪ )6‬ت�شرين الأول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )17‬العدد (‪)1375‬‬

‫نتائج متميزة لالعبينا يف التايكوجنت�سو‬ ‫ببطولة �أوكرانيا‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫حقق العبو التايكوجنت�سو نتائج مرموقة يف بطولة التايكوجنت�سو‬ ‫الدولية املقامة يف اوكرانيا‪.‬‬ ‫وحظيت البطولة باعجاب عدد كبري من الدول االوروبية امل�شاركة‬ ‫وال�ت��ي اقيمت حت��ت الئحة االحت��اد ال��دويل ل�ل�أل�ع��اب القتالية (�آي بي‬ ‫�إف) و��ش��ارك يف البطولة ه�شام العجرمي يف العرو�ض يف وزن ف��وق ‪90‬‬ ‫كيلوغراما‪ ،‬و�أحرز الالعب حمي الدين العمري ذهبية �أوروبا املفتوحة‪.‬‬ ‫واح��رز الالعب �ضياء �شتات ذهبية وزن حتت ‪ 80‬كيلوغراما وعمر‬ ‫املرعبة برونزية وزن حتت ‪ 70‬كيلوغراما (من مديرية الدفاع املدين)‬ ‫كما اح��رز الالعب ه�شام العجرمي (من املنطقة الع�سكرية الو�سطى)‬ ‫ذهبية وزن حتت ‪ 60‬كيلوغراما يف مباريات (�سمي كونتاكت)‪ .‬وا�شرف‬ ‫على تدريب الالعبني مدرب املنتخب الع�سكري عمار العمري‪.‬‬

‫�إيقاف العبني من ناديي اجلزيرة‬ ‫والبقعة يف دوري النا�شئني‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫قرر احت��اد كرة القدم �أم�س الثالثاء‪� ،‬إيقاف العب اجلزيرة �أحمد‬ ‫امل�شايخ ‪ 6‬مباريات ر�سمية وتغرمي النادي مبلغ ‪ 500‬دينار‪ ،‬وذلك لقيامه‬ ‫بتوجيه ال�شتائم‪ ،‬خالل مباراة اجلزيرة والعربي �ضمن دوري النا�شئني‬ ‫حتت ‪ 15‬عاما التي جرت يوم ‪ 2‬من ال�شهر احلايل‪.‬‬ ‫كما قرر �إيقاف العب نادي البقعة و�سام �أبو دبا�س ‪ 4‬مباريات ر�سمية‪،‬‬ ‫وتغرمي النادي مبلغ ‪ 250‬دينارا‪ ،‬وذلك لقيامه ب�ضرب العب اخل�صم من‬ ‫دون كرة خالل مباراة البقعة ومن�شية بني ح�سن �ضمن دوري النا�شئني‬ ‫حتت ‪ 15‬عاما‪ ،‬التي جرت يوم االول من ال�شهر احلايل‪.‬‬

‫القوات امل�سلحة ت�ست�ضيف اجتماعات‬ ‫املكتب الدويل للريا�ضة الع�سكرية‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫بحث االحت��اد الريا�ضي الع�سكري �أم�س الثالثاء‪ ،‬برئا�سة �سكرتري‬ ‫االحتاد العقيد م�أمون �سعدالدين حت�ضريات ا�ست�ضافة اجتماعات املكتب‬ ‫التنفيذي للمجل�س الدويل للريا�ضة الع�سكرية (�سيزم) الذي ت�ست�ضيفه‬ ‫القوات امل�سلحة االردنية يف الفرتة من ‪ 3-1‬ت�شرين الثاين املقبل‪.‬‬ ‫و�أو� �ض��ح ��س�ع��دال��دي��ن �أن ��ه �سي�شارك يف االج�ت�م��اع��ات ارب �ع��ون وفدا‪،‬‬ ‫ميثلون الدول االع�ضاء يف املجل�س‪ ،‬الفتا اىل انه �سيعقد م�ؤمتر �صحفي‬ ‫يف اليوم االول الجتماعات املكتب التنفيذي لل�سيزم يف فندق هوليدي‬ ‫ان البحر امليت‪ ،‬يتحدث فيه رئي�س املجل�س الدويل للريا�ضة الع�سكرية‬ ‫رئي�س اللجنة االوملبية الكامريونية العقيد كالبكا مالبوم عن االحتاد‬ ‫الدويل ون�شاطاته املختلفة‪ .‬يذكر �أن املكتب التنفيذي للمجل�س الدويل‬ ‫للريا�ضة الع�سكرية يعقد اجتماعاته يف االردن للمرة الثانية‪ ،‬حيث كانت‬ ‫املرة االوىل يف عام ‪ 1986‬وحتت الرعاية امللكية‪.‬‬

‫بحث ا�ستعدادات نادي ال�شجعان لتنظيم‬ ‫بطولة الزرقاء للكيك بوك�سينغ‬ ‫الر�صيفة– خليل قنديل‬ ‫عقدت اللجنة العليا لبطولة حمافظة ال��زرق��اء للكيك بوك�سينغ‪،‬‬ ‫التي ينظمها مركز ال�شجعان اجتماعا ظهر �أم�س يف قاعة مكتبة بلدية‬ ‫الر�صيفة لبحث �آخ��ر التح�ضريات الفنية والإداري��ة املتعلقة بالبطولة‬ ‫وامل�ق��رر عقدها ب�ين (‪ )9 -7‬احل��ايل ال�ساعة اخلام�سة م�ساء‪ ،‬يف �ساحة‬ ‫مدر�سة عاتكة بنت عبد املطلب يف منطقة عوجان يف لواء الر�صيفة‪.‬‬ ‫وي���ش��ارك يف البطولة ال�ت��ي �ستقام حت��ت �إ� �ش��راف االحت ��اد الأردين‬ ‫للكيك بوك�سينغ ‪ 12‬فريقا متثل كال من نادي مراكز االمري علي لل�صم‪،‬‬ ‫و��س��ام��وراي واحت��اد الر�صيفة‪ ،‬و�صقر قري�ش‪ ،‬واحل��زام اال��س��ود‪ ،‬ونادي‬ ‫اجل ��وارح‪ ،‬ون ��ادي دراغ �م��ة‪ ،‬وال��رع��د‪ ،‬وامل �ج��د‪ ،‬و��ش�ب��اب ح�ط�ين‪ ،‬وال�شعلة‪،‬‬ ‫بالإ�ضافة �إىل ن��ادي ال�شجعان املنظم للبطولة‪ .‬و�أ��ش��ار مدير البطولة‬ ‫حممد الدبج �إىل �أن املناف�سات التي �سي�شارك فيها اكرث من ‪ 100‬العب‬ ‫تق�سم �إىل ‪ 3‬فئات‪ ،‬وهي فئة الرجال (اكرب من ‪ 18‬عاما) وفئة النا�شئني‬ ‫(‪ 18 -13‬عاما) وفئة الرباعم (‪ 13 –10‬عاما)‪.‬‬ ‫فيما �أكد رئي�س اللجنة املنظمة حممود عبداحلليم خالل االجتماع‬ ‫�أهمية اال�ستعداد الكامل للبطولة‪ ،‬وتوفري كل ما يلزم لإجناحها‪.‬‬

‫دوري مراكز الأمري علي للموهوبني‬ ‫والأكادمييات اجلمعة ينطلق اجلمعة‬

‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫تنطلق يف ال�ساعة العا�شرة من‬ ‫�صباح اجلمعة القادم فعاليات بطولة‬ ‫�أك ��ادمي � �ي ��ات وم� ��راك� ��ز الأم �ي ��ر علي‬ ‫للموهوبني (برعاية �شركة بيب�سي)‬ ‫ومب�شاركة جميع �أكادمييات و�أقاليم‬ ‫اململكة‪.‬‬ ‫ول�ضمان م�شاركة العدد الأكرب‬ ‫من املنتمني لهذه الأكادمييات‪ ،‬فقد‬ ‫مت ت���ش�ك�ي��ل ف��ري�ق�ين ل�ك��ل �أكادميية‬ ‫(�أ‪-‬ب) وي���ض��م ك��ل ف��ري��ق م�ن�ه��م ‪15‬‬ ‫الع �ب��ا‪ ،‬وت�ل�ع��ب امل �ب��اري��ات وف ��ق نظام‬ ‫الدوري من مرحلتني (ذهابا و�إيابا)‪.‬‬ ‫ك �م��ا ت �ن �ط �ل��ق يف ذات التوقيت‬ ‫بطولة مراكز الأمري علي للموهوبني‪،‬‬ ‫ووزع��ت املراكز على �أرب��ع جمموعات‪،‬‬ ‫بحيث يت�أهل �أول كل جمموعة للعب‬ ‫يف ب �ط��ول��ة جت �م��ع الأك ��ادمي� �ي ��ات مع‬ ‫املراكز الأربعة املت�أهلة‪.‬‬ ‫وت���ض��م جم�م��وع��ات امل��راك��ز على‬ ‫النحو التايل‪:‬‬ ‫املجموعة الأويل‪� :‬سحاب وم�أدبا‬ ‫والر�صيفة وال�سلط والبقعة‪.‬‬ ‫امل �ج �م��وع��ة ال� �ث ��ان� �ي ��ة‪ :‬ديرعال‬ ‫وعجلون وجر�ش وال�شيخ ح�سني‪.‬‬ ‫امل �ج �م��وع��ة ال �ث��ال �ث��ة‪ :‬كفر�سوم‬ ‫وال�صريح والرمثا واملفرق‪.‬‬

‫امل �ج �م ��وع ��ة ال� ��راب � �ع� ��ة‪ :‬ال �ك ��رك‬ ‫والطفيلة ومعان والعقبة‪.‬‬ ‫م�ست�شار رئي�س االحت��اد الكابنت‬ ‫حممود اجلوهري �أ�شار �إىل �أن��ه بعد‬ ‫االنتهاء من ه��ذه البطولة‪� ،‬سي�صار‬ ‫�إىل اختيار عنا�صر املنتخب الوطني‬ ‫للموهوبني من الأكادمييات والأ�سماء‬ ‫التي �أفرزتها اللجنة الفنية امل�شرفة‬

‫من تدريبات العبي مراكز املوهوبني‬

‫(من امل�صدر)‬

‫على هذا البطولة‪.‬‬ ‫كما �أكد الكابنت اجلوهري على‬ ‫االرت �ف��اع ال�ك�ب�ير يف امل���س�ت��وى الفني‬ ‫الذي و�صل �إليه الالعبون واملدربون‬ ‫يف هذه املرحلة الثانية من التدريبات‪،‬‬ ‫وال � �ت� ��ي ت� �ف ��رز �أع � � � � ��دادا ك� �ب�ي�رة من‬ ‫الالعبني املوهوبني الذين يعتربون‬ ‫ال ��رئ ��ة احل �ق �ي �ق��ة ل ��رف ��د املنتخبات‬

‫الوطنية والأندية‪.‬‬ ‫وي �� �ش ��رف ع �ل��ى ه� ��ذه البطولة‬ ‫مدير الإدارة الفنية واملنتخبات �أحمد‬ ‫قطي�شات وامل��دي��ر الفني للمنتخبات‬ ‫العمرية جوناثن هل‪ ،‬واملدير الفني‬ ‫للأكادمييات وليد فطافطة‪ ،‬وم�ساعد‬ ‫امل��دي��ر الفني للواعدين زي��اد عكوبة‬ ‫و�إداري عام الأكادمييات علي �شهاب‪.‬‬

‫"مدرار" تبا�شر �أعمال ال�صيانة يف نادي اجلواد ا�ستعدادا للدوري العربي‬

‫انطالق �صراع الت�أهل لك�أ�س العامل لفرو�سية القفز عن احلواجز‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أطلقت �شركة م��درار �سبورت �أع�م��ال االن�شاءات‬ ‫وال�صيانة اجلديدة مليدان فرو�سية القفز عن احلواجز‬ ‫واملنطقة املحيطة به يف ن��ادي اجل��واد العربي‪� ،‬إيذانا‬ ‫بقرب موعد ا�ست�ضافة الأردن لأول م��رة يف تاريخه‬ ‫واح��دة من ج��والت ال��دوري العربي امل�ؤهل لنهائيات‬ ‫ك�أ�س العامل يف ال�س فيغا�س عام ‪.2011‬‬ ‫و��س�ي���س�ت���ض�ي��ف الأردن اجل��ول��ة اخل��ام �� �س��ة من‬ ‫مناف�سات الدوري العربي خالل الفرتة من ‪ 11‬اىل ‪13‬‬ ‫ت�شرين الثاين املقبل‪.‬‬ ‫وب�ح���س��ب امل �خ �ط��ط ال� ��ذي جت ��ري ع �ل��ى �أ�سا�سه‬ ‫عمليات ال�صيانة وال�ت�ج��دي��د؛ ف� ��إن �أر��ض�ي��ة امليدان‬ ‫الرئي�سي �سيجري حتديثها‪ ،‬وكذلك املدرجات‪ ،‬و�سيتم‬ ‫تخ�صي�ص مناطق للإحماء ومواقف للجماهري وكبار‬ ‫املدعوين وقرية م�صغرة تت�ضمن مطاعم ونقاط بيع‬ ‫ومناطق للعب الأطفال وركوب اخليول ال�صغرية‪.‬‬ ‫كما يت�ضمن املخطط تخ�صي�ص �أماكن للجهات‬ ‫الراعية من �أجل عر�ض عالماتهم التجارية بطريقة‬ ‫تفاعلية مع اجلماهري‪.‬‬

‫جهات وطنية داعمة‬

‫و�ستحظى البطولة برعاية ودعم املركزية لتجارة‬ ‫ال�سيارات (ليكز�س) وفندق الند مارك و�أمانة عمان‬ ‫ال �ك�ب�رى وب��ري��دج �� �س �ت��ون‪ ،‬و�إذاع� �ت ��ي "�صني وبالي‬ ‫�إف �إم" وال�ف��ري��دة‪ ،‬وغ�يره��ا م��ن امل�ؤ�س�سات الوطنية‬ ‫الرائدة‪.‬‬ ‫و�أب��دت �أمانة عمان اهتماما �إ�ضافيا على �صعيد‬ ‫ت��وف�ير الآل �ي ��ات وال� �ك ��وادر ال��وط�ن�ي��ة‪ ،‬للم�ساهمة يف‬ ‫عمليات ال�صيانة التي يتوقع انتهاءها قبل نهاية �شهر‬ ‫ت�شرين الأول احلايل‪.‬‬

‫�صورة عن خمطط �أعمال ال�صيانة والتجديد لنادي اجلواد العربي (من امل�صدر)‬ ‫وتتميز ري��ا��ض��ة الفرو�سية ب��ال��دع��م الكبري من العربي �إبراهيم ب�شارات �أن��ه �سعيد باالتفاقية التي‬ ‫قبل الأمرية عالية بنت احل�سني رئي�سة االحتاد امللكي مت توقيعها مع �شركة مدرار �سبورت‪ ،‬التي �ستت�صدى‬ ‫للفرو�سية رئي�سة اللجنة املنظمة العليا التي �أعطت لعملية التنظيم وفقا للخربات والإمكانيات الكبرية‬ ‫توجيهاتها بالعمل على ا�ست�ضافة وتنظيم البطولة التي متتلكها‪ ،‬م�شيدا بروح التعاون التي وجدها من‬ ‫ب�أف�ضل الو�سائل واخلربات املمكنة‪.‬‬ ‫اجلميع بهدف �إجناح هذه البطولة الكبرية‪.‬‬ ‫ويعد االحت��اد امللكي اجلهة احلا�ضنة والراعية‬ ‫وع�ب�ر ب �� �ش��ارات ع��ن ف�خ��ره واع� �ت ��زازه ب� ��أن يكون‬ ‫ل �ه��ذه ال �ب �ط��ول��ة ال �ت��ي ي���س�ت���ض�ي�ف�ه��ا ن � ��ادي اجل� ��واد ن��ادي اجل ��واد ال�ع��رب��ي ه��و املحطة ال�ت��ي �ست�ست�ضيف‬ ‫العربي على ميدانه‪ ،‬وتت�صدى �شركة مدرار �سبورت هذا احلدث التاريخي‪ ،‬الذي يقام �أول مرة يف الأردن‪،‬‬ ‫لتنظيمها‪.‬‬ ‫حيث �سيكون مبقدور فر�سان الأردن مناف�سة �أ�شقائهم‬ ‫العرب على �أر�ضهم وبني جماهريهم للمناف�سة على‬ ‫ب�شارات‪� :‬سعادة وفخر‬ ‫و�أك��د رئي�س جلنة التنظيم رئي�س ن��ادي اجلواد خطف الت�أهل لبطولة العامل‪.‬‬


‫ريا�ضة ومالعب‬

‫االربعاء (‪ )6‬ت�شرين الأول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )17‬العدد (‪)1375‬‬

‫املغرب ت�ست�ضيف بطولة احتاد‬ ‫�شمال �إفريقيا للمنتخبات الأوملبية‬

‫�سوريا تلتقي ال�صني مرتني وديا‬

‫تون�س ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫احت�ضنت العا�صمة التون�سية �إجتماع املكتب التنفيذي لإحتاد �شمال �إفريقيا الذي‬ ‫�إنعقد برئا�سة اجلزائري حممد روراوة‪.‬‬ ‫ومت خالل الإجتماع الذي �شارك فيه �سليم علولو‪ ،‬ع�ضو املكتب التنفيذي لالحتاد‬ ‫الإف��ري�ق��ي ل�ك��رة ال�ق��دم بحث جملة م��ن املوا�ضيع املتعلقة ب�أن�شطة االحت��اد وخا�صة‬ ‫م�سابقاته وبطوالته‪.‬‬ ‫ويف ه��ذا ال���ص��دد �إع�ت�م��د املكتب التنفيذي �إق��ام��ة بطولة �إحت ��اد �شمال �إفريقيا‬ ‫للمنتخبات الأوملبية يف مدينة �أغادير املغربية من ‪� 10‬إىل ‪ 20‬كانون االول ‪ 2010‬مع‬ ‫�إمكانية توجيه الدعوة لبع�ض املنتخبات الإفريقية للم�شاركة يف هذه البطولة‪ .‬كما مت‬ ‫الإتفاق على �إقامة بطولة �إحتاد �شمال �إفريقيا للمنتخبات دون ‪� 17‬سنة من ‪� 20‬إىل ‪30‬‬ ‫كانون االول‪/‬دي�سمرب ‪ 2010‬يف اجلزائر‪.‬‬ ‫وبعد �إ�ستعرا�ض الإ�ستعدادات اخلا�صة ب�إنطالق ت�صفيات ك�أ�س �إحتاد �شمال �إفريقيا‬ ‫للأندية البطلة والأندية الفائزة بالك�أ�س‪ ،‬تقرر �أن تقام الك�أ�س ال�سوبر لإحتاد �شمال‬ ‫�إفريقيا والتي جتمع الفائز بك�أ�س الأندية البطلة والفائز بك�أ�س الأندية الفائزة بالك�أ�س‬ ‫ذهابا و�إيابا على �أن تقام مباراة االياب على ملعب الفريق الفائز بك�أ�س الأندية البطلة‪.‬‬ ‫وتوىل �أع�ضاء املكتب التنفيذي خالل �إجتماعهم النظر يف حمتوى العقد اخلا�ص ببيع‬ ‫حقوق البث التلفزيوين والإع�لان والت�سويق لك�أ�سي �إحت��اد �شمال �إفريقيا للأندية‪،‬‬ ‫ومت الإتفاق على عقد الإجتماع القادم للمكتب التنفيذي مبنا�سبة �إقامة مباراة الدور‬ ‫النهائي �إياب لك�أ�س �إحتاد �شمال �إفريقيا للأندية البطلة‪.‬‬

‫دم�شق ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫توجه منتخب �سوريا االول لكرة‬ ‫القدم اىل العا�صمة ال�صينية بكني‬ ‫ملالقاة نظريه ال�صيني يف مباراتني‬ ‫دوليتني وديتني يومي ‪ 8‬و‪ 12‬ت�شرين‬ ‫االول اجلاري يف اطار ا�ستعدادات‬ ‫املنتخبني لنهائيات ك�أ�س االمم‬ ‫اال�سيوية املقررة يف قطر كانون‬ ‫الثاين املقبل‪.‬‬ ‫واخ�ت��ار امل��درب ال���س��وري امل�ؤقت‬ ‫امي� � ��ن ح �ك �ي ��م ‪ 20‬الع � �ب� ��ا خلو�ض‬ ‫امل �ب��ارات�ين وه��م ‪ :‬م�صعب بلحو�س‬ ‫وع ��اط ��ف ج �ن �ي��ات وم �ه �ن��د ابراهيم‬ ‫وعبد ال��رزاق احل�سني وحممد زينو‬ ‫(ال �ك��رام��ة) وي�ح�ي��ى ال��را� �ش��د وعبد‬ ‫ال��رح�م��ن ع �ك��اري وع��دن��ان احلافظ‬ ‫(ال ��وح ��دة) وح �م��زة اي �ت��وين و�سامر‬ ‫ع��و���ض ور� � �ض ��وان االزه � ��ر (املجد)‬ ‫وحممود خدوج (ت�شرين) وزياد �شعبو‬ ‫(ح�ط�ين) وع��دي جفال (ال�شرطة)‬ ‫وادي��ب بركات (الوثبة) و�سنحاريب‬ ‫ملكي (جينت البلجيكي) واليا�س‬ ‫مرق�ص (�سريي�سكا ال�سويدي) ول�ؤي‬ ‫�شنكو (ال �ب��ورغ ال��دامن��ارك��ي) وعلي‬ ‫دي� ��اب (� �ش �ن �غ �ه��اي ال �� �ص �ي �ن��ي) وعبد‬ ‫الفتاح االغا (وادي دجلة امل�صري)‪.‬‬ ‫ال�صربي راتومري ديوكوفيت�ش‬ ‫مدربا ل�سوريا‬ ‫م ��ن ن��اح �ي��ة اخ � ��را اك� ��د ف� ��اروق‬ ‫�سرية رئي�س االحتاد ال�سوري انه مت‬ ‫غ�ض النظر عن التعاقد مع املدرب‬

‫(�أر�شيفية)‬

‫منتخب �سوريا‬

‫ال���ص��رب��ي م �ي�لان زيفادينوفيت�ش‪،‬‬ ‫وان� � � ��ه مت االت � � �ف � ��اق م � ��ع م ��واط� �ن ��ه‬ ‫امل ��درب ال���ص��رب��ي امل �ع��روف راتومري‬ ‫دي��وك��وف�ي�ت����ش ع�ل��ى ت��دري��ب منتخب‬ ‫�سوريا ا�ستعدادا لنهائيات كا�س االمم‬ ‫اال� �س �ي��وي��ة امل� �ق ��ررة يف ق �ط��ر كانون‬ ‫الثاين املقبل ‪.2011‬‬ ‫وا�شار �سرية اىل انه مت االتفاق‬ ‫مع امل��درب اجلديد على عقد مدته‬ ‫ث�ل�اث ��ة ا� �ش �ه��ر ون �� �ص��ف ف �ق��ط دون‬

‫االف�صاع عن قيمة العقد ال��ذي قد‬ ‫يتم النظر يف متديده ملدة عام يف حال‬ ‫ظهر املنتخب ال�سوري ب�صورة جيدة‬ ‫يف النهائيات اال�سيوية‬ ‫وي��ذك��ر ان دي��وك��وف �ي �ت ����ش �سبق‬ ‫ودرب م �ن �ت �خ �ب��ات غ ��ان ��ا وفنزويال‬ ‫وروان � ��دا وال �� �ص�ين االومل �ب��ي واخ�ي�را‬ ‫منتخب ��ص��رب�ي��ا ل�ل���ش�ب��اب ال ��ذي مل‬ ‫ي�ستمر معه طويال حيث متت اقالته‬ ‫يف اب امل��ا��ض��ي ب�سبب � �س��وء النتائج‬

‫يف ت�صفيات ك��ا���س االمم االوروبية‬ ‫لل�شباب دون ‪ 19‬عاما‪.‬‬ ‫و� �س �ي �ف �ت �ق��د امل �ن �ت �خ��ب ال�سوري‬ ‫جلهود العبيه جهاد احل�سني وفرا�س‬ ‫اخلطيب (القاد�سية الكويتي) وعمر‬ ‫ح�م�ي��دي واح �م��د ك�لا��س��ي (االحت ��اد‬ ‫احللبي) الرتباطهم مب�سيابقة ك�أ�س‬ ‫االحتاد اال�سيوي‪ ،‬وملاهر ال�سيد ومعتز‬ ‫كيلوين الرتباطهم مع فريق اجلي�ش‬ ‫بالبطولة العربية الع�سكرية‪.‬‬

‫االحتاد التون�سي والرتجي الريا�ضي ي�شجبان‬ ‫�أعمال ال�شغب عقب املباراة �أمام االهلي‬

‫تون�س ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫�شجب االحت ��اد التون�سي لكرة‬ ‫القدم يف بالغ ا�صدره م�ساء �أول من‬ ‫ام�س االث�ن�ين ب�شدة ك��ل الت�صرفات‬ ‫امل�ؤ�سفة واملنافية للميثاق الريا�ضي‬ ‫التي مت ت�سجيلها اثر احداث ال�شغب‬ ‫وال �ع �ن��ف مب�ل�ع��ب ال �ق��اه��رة ال ��دويل‬ ‫خ�لال م�ب��اراة ال��ذه��اب ل�ل��دور ن�صف‬ ‫النهائي ل ��دوري اب�ط��ال اوروب ��ا بني‬ ‫ال �ن��ادي االه �ل��ي امل���ص��ري والرتجي‬ ‫الريا�ضي التون�سي (‪� )1-2‬أول من‬ ‫�أم�س االحد يف العا�صمة امل�صرية‪.‬‬ ‫واك � � ��د االحت� � � ��اد ال �ت��ون �� �س��ي ان‬ ‫"العنا�صر غري امل�س�ؤولة املتورطة‬ ‫يف اع� �م ��ال ال �� �ش �غ��ب ال مت �ث��ل البتة‬ ‫اجل�م��اه�ير ال��ري��ا��ض�ي��ة التون�سية"‪.‬‬ ‫و��ش��دد على "ان ه��ذه الت�صرفات ال‬ ‫ميكن ان ت��ؤث��ر يف ال�ع�لاق��ات املتينة‬ ‫ال �ق��ائ �م��ة ب�ي�ن ال���ش�ق�ي�ق�ت�ين تون�س‬ ‫وم�صر"‪.‬‬ ‫ك�م��ا اك��د االحت ��اد التون�سي انه‬ ‫"�سوف لن يدخر جهدا ملزيد تر�سيخ‬ ‫الروح الريا�ضية لدى م�شجعي فرق‬ ‫ك��رة ال �ق��دم ومت�ت�ين اوا� �ص��ر االخوة‬

‫�أعمال ال�شغب ت�صدى لها رجال الأمن‬

‫وال���ص��داق��ة ب�ين ال��ري��ا��ض�ي�ين يف كل‬ ‫املنا�سبات االقليمية وال��دول�ي��ة وال‬ ‫�سيما بني اع�ضاء اجلمعيات املنت�سبة‬ ‫لالحتادين التون�سي وامل�صري لكرة‬ ‫القدم"‪.‬‬ ‫من جهته‪� ،‬أعرب فريق الرتجي‬ ‫ال��ري��ا� �ض��ي يف ب�ل�اغ � �ص��ادر ع�ن��ه عن‬ ‫ا� �س �ت �ن �ك��اره لأع� �م ��ال ال���ش�غ��ب خالل‬ ‫ال �ل �ق��اء ال �ت��ي ق��ام��ت ب �ه��ا "عنا�صر‬ ‫� �ض��ال��ة ال ت �� �ش��رف وال مت �ث��ل ن ��ادي‬ ‫ال�ت�رج ��ي ال �ع��ري��ق امل �ت �م �� �س��ك دوم ��ا‬

‫(�أ‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫بالقيم الريا�ضية ال�سامية"‪.‬‬ ‫و�أك� � ��د �أن ال �ع�ل�اق ��ات االخوية‬ ‫وال� � ��ودي� � ��ة ال � �ت� ��ي ت� ��رب� ��ط ال�ت�رج ��ي‬ ‫الريا�ضي بكل االندية امل�صرية وعلى‬ ‫ر�أ�سها ال�ن��ادي الأه�ل��ي "ال ميكن �أن‬ ‫ت�ت��أث��ر ب ��أي ع��ار���ض م��ن العوار�ض"‬ ‫متقدما بـ"اعتذاراته ال�صادقة لكل‬ ‫الأ�شقاء يف م�صر"‪.‬‬ ‫واعتقلت ال�شرطة امل�صرية ‪11‬‬ ‫م�شجعا تون�سيا بعد ا�صابة ‪ 10‬من‬ ‫عنا�صرها ام�س االحد خالل مباراة‬

‫‪23‬‬

‫االهلي مع �ضيفه الرتجي‪.‬‬ ‫وذكر م�س�ؤول يف وزارة الداخلية‬ ‫امل���ص��ري��ة ل��وك��ال��ة "فران�س بر�س"‬ ‫ان امل���ش�ج�ع�ين ال �ت��ون �� �س �ي�ين الذين‬ ‫ت ��واج ��دوا يف ��س�ت��اد ال �ق��اه��رة قاموا‬ ‫برمي القنابل الدخانية املمنوعة يف‬ ‫املالعب امل�صرية كما احل��ال يف دول‬ ‫العامل االخ��رى‪ ،‬م�ضيفا‪" :‬وعندما‬ ‫ح��اول رج��ال ال�شرطة التدخل‪ ،‬قام‬ ‫امل���ش�ج�ع��ون ب�ت�ح�ط�ي��م امل �ق��اع��د قبل‬ ‫رميها اىل امللعب‪ ،‬واعتدوا على رجال‬ ‫االمن"‪ ،‬م���ش�يرا اىل ا��ص��اب��ة �سبعة‬ ‫�ضباط و�شرطيني وجمند‪.‬‬ ‫ك�م��ا �أف ��اد ب��اع�ت�ق��ال ‪ 11‬م�شاغبا‬ ‫�سيتم التحقيق معهم ام��ام النيابة‬ ‫العامة‪.‬‬ ‫وي�ل�ت�ق��ي ال�ف��ري�ق��ان اي��اب��ا يف ‪16‬‬ ‫ت�شرين االول احلايل يف تون�س‪.‬‬ ‫وي�ك�ف��ي ال�ترج��ي ال �ف��وز بهدف‬ ‫وحيد حلجز بطاقته اىل دور االربعة‪،‬‬ ‫فيما يتعني على االهلي حامل الرقم‬ ‫القيا�سي يف عدد االلقاب يف امل�سابقة‬ ‫(‪ 6‬القاب) العودة بنتيجة التعادل او‬ ‫الفوز او اخل�سارة بفارق هدف واحد‬ ‫مع ت�سجيله اكرث من مرة‪.‬‬

‫الغرافة وال�سد ي�ستعيدان التوازن‬ ‫يف الدوري القطري‬

‫الدوحة ‪(-‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ا�ستعاد الغرافة حامل اللقب وال�سد الو�صيف توازنهما بعد خ�سارتني متتاليتني‪،‬‬ ‫فتغلب االول على اخلور ‪�-3‬صفر‪ ،‬والثاين على االهلي ‪�-2‬صفر �أم�س االثنني يف افتتاح‬ ‫املرحلة اخلام�سة من الدوري القطري لكرة القدم‪.‬‬ ‫يف املباراة االوىل‪ ،‬حقق الغرافة ف��وزه الثاين هذا املو�سم ب�سحقه اخل��ور بثالثية‬ ‫نظيفة تناوب على ت�سجيلها ان�س مبارك (‪ 70‬و‪ )87‬والربازيلي كليمر�سون (‪ 75‬ركلة‬ ‫جزاء)‪.‬‬ ‫ورف��ع الغرافة ر�صيده اىل ‪ 6‬نقاط وتقدم اىل املركز ال�ساد�س علما بانه ميلك‬ ‫مباراة م�ؤجلة امام االهلي‪ .‬اما اخلور فتجمد ر�صيده عند ‪ 5‬نقاط وتراجع اىل املركز‬ ‫الثامن‪.‬‬ ‫ويف الثانية‪ ،‬حقق ال�سد فوزه الثالث هذا املو�سم وكان على ح�ساب االهلي بهدفني‬ ‫نظيفني �سجلهما علي ح�سن عفيف يف الدقيقتني ‪ 20‬و‪.31‬‬ ‫ورف��ع ال�سد ر�صيده اىل ‪ 9‬نقاط وتقدم اىل املركز اخلام�س‪ ،‬فيما ظل االهلي يف‬ ‫امل��رك��ز ال�ث��اين ع�شر واالخ�ي�ر ب�لا نقاط بعدما مني باخل�سارة الرابعة على التوايل‪،‬‬ ‫بانتظار مباراته امل�ؤجلة مع الغرافة‪ .‬ويف مباراة ثالثة‪ ،‬ا�ستعاد الريان انت�صاراته وهزم‬ ‫ال�سيلية بهدفني جل��ار اهلل امل��ري (‪ )44‬والعاجي ام��ارا دي��اين (‪ 73‬ركلة ج��زاء) مقابل‬ ‫هدف لعلي جمبل (‪.)77‬‬ ‫ورفع الريان ر�صيده اىل ‪ 10‬نقاط وتقدم اىل املركز الثالث‪ ،‬بينما جتمد ر�صيد‬ ‫ال�سيلية عند ‪ 4‬نقاط يف املركز التا�سع‪.‬‬

‫عودة زكي اىل ت�شكيلة م�صر امل�شاركة‬ ‫يف ت�صفيات �أمم �أفريقيا‬

‫القاهرة ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫اختار اجلهاز الفني ملنتخب م�صر لكرة القدم بقيادة ح�سن �شحاته �أ�سماء الالعبني‬ ‫املن�ضمني اىل املع�سكر التدريبي ا�ستعدادا ملواجهة النيجر االح��د املقبل يف نيامي يف‬ ‫اجلولة الثانية من مناف�سات املجموعة ال�سابعة �ضمن ت�صفيات ك�أ�س �أمم �أفريقيا ‪2012‬‬ ‫املقررة يف الغابون وغينيا اال�ستوائية‪.‬‬ ‫وكان املنتخب امل�صري حامل اللقب يف الن�سخ الثالث االخرية‪� ،‬سقط يف فخ التعادل‬ ‫امام �ضيفته �سرياليون ‪ 1-1‬يف اجلولة االوىل‪.‬‬ ‫و�شهدت الت�شكيلة عودة مهاجم الزمالك عمرو زكي‪ ،‬فيما وجهت الدعوة للمرة‬ ‫االوىل اىل مدافع انبي حممد نا�صف‪.‬‬ ‫وهنا الت�شكيلة‪ :‬حلرا�سة املرمى‪ :‬ع�صام احل�ضري وعبد الواحد ال�سيد (الزمالك)‬ ‫وحممد �صبحي (اال�سماعيلي)‬ ‫للدفاع‪ :‬حممود فتح اهلل وحممد عبد ال�شايف وه��اين �سعيد (ال��زم��ال��ك) ووائل‬ ‫جمعة و�شريف عبد الف�ضيل واحمد فتحي (االهلي) واملعت�صم �سامل (اال�سماعيلي)‬ ‫وحممد جنيب (احتاد ال�شرطة) وحممد نا�صف (انبي) واحمد املحمدي (�سندرالند‬ ‫االنكليزي)‪.‬‬ ‫للو�سط‪ :‬عمرو ال�سولية واح�م��د خ�يري (اال�سماعيلي) واح�م��د عيد عبد امللك‬ ‫(حر�س احلدود) ووليد �سليمان (انبي) وح�سام غايل (االهلي)‬ ‫للهجوم‪ :‬عمرو زكي (الزمالك) وحممد ف�ضل وحممد ابو تريكة (االهلي) واحمد‬ ‫عبد الظاهر (انبي) واحمد علي (اال�سماعيلي) واحمد ح�سن مكي (حر�س احلدود)‬


‫االربعاء (‪ )6‬ت�شرين الأول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )17‬العدد (‪)1375‬‬

‫م�شاجرة بني تيفيز ومان�شيني‬ ‫تعكر �صفوف مان�ش�سرت �سيتي‬

‫لندن ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫تخطى اخل�لاف يف ال ��ر�أي ب�ين االي�ط��ايل روب��رت��و مان�شيني مدرب‬ ‫مان�ش�سرت �سيتي االنكليزي وقائد الفريق االرجنتيني كارلو�س تيفيز‬ ‫احلدود املعقولة‪ ،‬وو�صل اىل حد العدائية بعد امل�شاجرة التي وقعت بينهما‬ ‫بني �شوطي مباراة �سيتي ونيوكا�سل يونايتد يف الدوري االنكليزي لكرة‬ ‫القدم‪ ،‬بح�سب ما ذكرت ال�صحف االنكليزية ال�صادرة �أم�س الثالثاء‪.‬‬ ‫وح�صلت امل�شارجة بني �شوطي املباراة االح��د املا�ضي التي فاز فيها‬ ‫مان�ش�سرت �سيتي على ار�ضه ‪� 1-2‬ضمن املرحلة ال�سابعة‪ ،‬والتي �صعد على‬ ‫اثرها الفريق االزرق اىل املركز الثاين يف ترتيب "برميري ليغ" بفارق‬ ‫اريع نقاط عن ت�شل�سي املت�صدر‪.‬‬ ‫مل يكن مان�شيني مقتنعا باداء �سيتي يف ال�شوط االول‪ ،‬بيد ان تيفيز‬ ‫�شرع باالحتجاج داخل غرف املالب�س واعترب ان فريقه لي�س منظما ب�شكل‬ ‫جيد ويلعب بطريقة دفاعية‪.‬‬ ‫هنا قام مان�شيني ب�شتم والدة تيفيز وطلب منه ان يخر�س لأنه هو‬ ‫املدير‪ ،‬فما كان االخري اال ان هجم على مدربه وح�صل ا�شتباك بينهما‪،‬‬ ‫بح�سب ما ذكرت �صحيفة "ذي �صن" الوا�سعة االنت�شار‪.‬‬ ‫وتابعت ال�صحيفة ان العبي الفريق تدخلوا لف�ض اال�شتباك‪ ،‬فعاد‬ ‫تيفيز (‪ 26‬عاما) اىل مقعده وتابع مان�شيني هجومه على الالعبني‪.‬‬ ‫وا�ستبدل مان�شيني تيفيز ال��ذي ك��ان قد افتتح الت�سجيل من ركلة‬ ‫ج��زاء يف الدقيقة ‪ 18‬بالفرن�سي باتريك فيريا يف الدقيقة ‪ ،86‬ولدى‬ ‫خروج الالعب من �أر�ض امللعب قام مب�صافحة مدربه‪.‬‬

‫رقم قيا�سي جلوائز بطولة �أ�سرتاليا‬ ‫املفتوحة لكرة امل�ضرب‬

‫ملبورن ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�أع�ل��ن منظمو بطولة ا��س�ترال�ي��ا امل�ف�ت��وح��ة‪� ،‬أوىل ب�ط��والت «غراند‬ ‫�سالم» الأربع الكربى لكرة امل�ضرب‪� ،‬أم�س الثالثاء عن رقم قيا�سي جديد‬ ‫للجوائز املالية يف فئتي ال��رج��ال وال�سيدات �سيبلغ ‪ 24, 2‬مليون دوالر‬ ‫�أمريكي‪.‬‬ ‫وتت�ضمن جوائز الدورة ‪ 2, 2‬مليون دوالر امريكي لكل من الفائزين‬ ‫يف م�سابقتي ف ��ردي ال��رج��ال وال���س�ي��دات‪ ،‬و‪ 1, 1‬م�ل�ي��ون دوالر امريكي‬ ‫للو�صيفني يف الدورة التي �ستقام بني ‪ 17‬و‪ 30‬كانون الثاين املقبل‪.‬‬ ‫يذكر ان جوائز بطولة وميبلدون االخرية بلغت ‪ 21, 7‬مليون دوالر‪،‬‬ ‫وبطولة فرن�سا ‪ 22, 1‬مليون دوالر‪ ،‬وبطولة الواليات املتحدة ‪ 22, 6‬مليون‬ ‫دوالر‪.‬‬ ‫وقال مدير الدورة كريغ تايلي‪« :‬ي�أتي الالعبون اىل هنا‪ ،‬وهذا فعال‬ ‫ما ي�ستحقونه»‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف تايلي ان��ه واث��ق م��ن م�شاركة االمريكية �سريينا وليام�س‬ ‫والبلجيكية جو�ستني اينان امل�صابتني حاليا يف الن�سخة املقبلة‪.‬‬

‫املك�سيكي برييز يحمل �ألوان �ساوبر يف‬ ‫الفورميوال‪ 1‬املو�سم القادم‬

‫باري�س ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�أكد فريق �ساوبر �أن ال�سائق املك�سيكي �سريخيو برييز �سيحمل �ألوانه‬ ‫يف مو�سم ‪ 2011‬يف بطولة العامل للفورموال واحد‪.‬‬ ‫و�سي�صبح ب�يري��ز (‪ 20‬ع��ام��ا)‪ ،‬ال��ذي �أح ��رز لقب �أرب �ع��ة �سباقات يف‬ ‫بطولة «جي بي ‪ »2‬عام ‪� ،2010‬أول �سائق مك�سيكي يناف�س يف بطولة العامل‬ ‫للفورموال واحد منذ هكتور ريباكي �سائق برابهام ال�سابق الذي �شارك‬ ‫بني عامي ‪ 1977‬و‪.1981‬‬ ‫وق��ال برييز ابن مدينة غ��واداالخ��ارا يف بيان له‪« :‬الفورموال واحد‬ ‫حلم كل �سائق �شاب‪ ،‬واالن هذا احللم على و�شك التحقق بالن�سبة يل‪...‬‬ ‫�أريد �أن �أ�شكر بيرت �ساوبر لثقته بي و�س�أبذل جهدي لأقدم كل ما �أملك‬ ‫خالل هذه الفر�صة الرائعة»‪.‬‬ ‫وك��ان متوقعا ان يح�صل االمل��اين نيك هايدفيلد على املقعد الثاين‬ ‫يف الفريق بعد ا�ستدعائه خلو�ض ال�سباقات اخلم�سة الأخ�يرة يف املو�سم‬ ‫احل��ايل ب��دال من اال�سباين ب��درو دي ال رو�سا‪ ،‬لكن رئي�س الفريق بيرت‬ ‫��س��اوب��ر ف�ضل االع�ت�م��اد على بريبيز ليكون ال�سائق ال�ث��اين اىل جانب‬ ‫الياباين ال�صاعد كاموي كوبايا�شي‪�« :‬أث�ب��ت �سريخيو ان��ه ي�سري بخط‬ ‫ت�صاعدي يف الأع��وام القليلة املا�ضية‪ .‬لقد �أثبت روح��ه القتالية خالل‬ ‫املو�سم املا�ضي و�أكد انه على ا�ستعداد للتقدم اىل الفئة الأوىل»‪.‬‬ ‫وعلى �ضوء ان�ضمام برييز اىل الفريق ال�سوي�سري‪ ،‬ح�صل فريق‬ ‫�سابور على رعاية �شركة «تيلميك�س» املك�سيكية لالت�صاالت والتي ميلكها‬ ‫كارلو�س �سليم احللو اللبناين الأ�صل والرجل الأغنى يف العامل‪.‬‬

‫�أ دو‬ ‫بطا ري‬ ‫ل �آ‬ ‫�سيا‬

‫‪24‬‬

‫ريا�ضة ومالعب‬

‫الريا�ض ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ي�ح��ل ال �ه�لال ال���س�ع��ودي �ضيفا‬ ‫ع �ل��ى ذوب �آه � � ��ان االي � � ��راين اليوم‬ ‫االربعاء يف ذهاب ن�صف نهائي دوري‬ ‫اب�ط��ال ا�سيا لكرة ال�ق��دم �ساعيا اىل‬ ‫موا�صلة م�شواره نحو اح��راز اللقب‬ ‫للمرة االوىل يف تاريخه‪.‬‬ ‫وت� �ق ��ام م� �ب ��ارات ��ا االي� � ��اب يف ‪20‬‬ ‫ت�شرين االول اجلاري‪.‬‬ ‫ت ��وج ��ه ال� �ه�ل�ال اىل ا�صفهان‬ ‫حامال معه اثقال مباراته املجنونة‬ ‫م��ع ال�غ��راف��ة ال�ق�ط��ري يف اي ��اب ربع‬ ‫ال �ن �ه ��ائ ��ي‪ ،‬ف �ب �ع��د ان ظ ��ن الهالل‬ ‫ان م�ه�م�ت��ه ��ش�ب��ه حم���س��وم��ة بفوزه‬ ‫ال�صريح ذهابا يف الريا�ض بثالثية‬ ‫نظيفة‪ ،‬ف��وج��ىء بالفريق القطري‬ ‫يدك �شباكه ثالث م��رات يف ال�شوط‬ ‫االول يف الدوحة‪.‬‬ ‫فر�ض ال�غ��راف��ة مت��دي��دا للوقت‬ ‫و��س�ج��ل ه��دف��ا راب �ع��ا واه� ��در فر�صا‬ ‫ك� �ث�ي�رة خ �� �ص��و� �ص��ا ع �ب�ر مهاجمه‬ ‫ال�ع��راق��ي يون�س حم�م��ود وك��ان على‬ ‫بعد اقل من ثالث دقائق من حجز‬ ‫بطاقته اىل ن�صف النهائي بنتيجة‬ ‫مدوية كانت �سترتك اثرا بالغا على‬ ‫معنويات العبي الهالل‪.‬‬ ‫ل �ع��ب ع��ام��ل ال �ل �ي��اق��ة البدنية‬ ‫دوره مل�صلحة الهالل فخطف يا�سر‬ ‫القحطاين وعي�سى املحياين هدفني‬ ‫يف ال��دق�ي�ق�ت�ين ‪ 117‬و‪ 119‬ليمنحا‬ ‫الهالل ت�أهال ثمينا و�صعبا جدا‪.‬‬ ‫ع� � ��اد ال� � �ه �ل��ال اىل ال ��ري ��ا� ��ض‬ ‫م �� �ص ��دوم ��ا ب � ��االه � ��داف القطرية‬ ‫االرب �ع��ة و�سعيدا ب�ه��ديف القحطاين‬ ‫وامل �ح �ي��اين‪ ،‬ل�ك��ن م��درب��ه البلجيكي‬ ‫اري��ك غرييت�س ادرك ال حم��ال��ة ان‬ ‫االم ��ور مل تكن طبيعية وان��ه ال بد‬ ‫م��ن اع ��ادة ال�ف��ري��ق اىل ت��وازن��ه قبل‬ ‫مواجهة ذوب �آهان‪.‬‬ ‫ط� �ل ��ب ال� � �ه �ل��ال م � ��ن االحت � � ��اد‬ ‫ال�سعودي لكرة القدم ت�أجيل مباراة‬ ‫ال �ق �م��ة امل �ح �ل �ي��ة م ��ع غ��رمي��ه احت ��اد‬ ‫جدة يف ‪ 27‬ايلول املا�ضي‪ ،‬فا�ستجيب‬ ‫لطلبه "لال�ستعداد جيدا للمواجهة‬ ‫اال�سيوية"‪ ،‬رغم بيان ن��ادي االحتاد‬ ‫االح�ت�ج��اج��ي ال ��ذي اع �ت�بر ان ��ه كان‬ ‫االج ��دى ب��االحت��اد ال���س�ع��ودي للعبة‬ ‫ت�أجيل مباراة الهالل مع االتفاق يف‬ ‫االول من ال�شهر اجلاري‪.‬‬ ‫التقط الهالل انفا�سه رغم فوزه‬ ‫ال�صعب على االت�ف��اق بهدف وحيد‪،‬‬ ‫لكنه جتنب مواجهة قوية مع االحتاد‬ ‫غري م�ضمونة النتائج وا�ستعاد على‬ ‫االقل نغمة االنت�صارات على ح�ساب‬

‫الهالل املثقل بالإ�صابات‬ ‫يف �ضيافة ذوب �آهان‬

‫الهالل ي�سعى للفوز خارج قواعده‬

‫االت �ف��اق م��ا ��س�ي���س��اع��ده ع�ل��ى اكمال‬ ‫م�شواره نحو احراز اللقب وامل�شاركة‬ ‫يف ك�أ�س العامل لالندية يف ابوظبي‪.‬‬ ‫ي�ت�ط�ل��ع ال� �ه�ل�ال ل �ق �ط��ع ن�صف‬ ‫امل�شوار اىل النهائي والعودة للريا�ض‬ ‫بنتيجة �إيجابية ي�ستطيع �أن يقهر‬ ‫ف�ي�ه��ا ظ ��روف ال�ن�ق����ص والإ�صابات‬ ‫التي داهمت الفريق يف اخر لقاءاته‬ ‫ب��ال��دوري املحلي‪ ،‬فيغيب الروماين‬ ‫م�ي�ري��ل رادوي مل �� �ش��ارك �ت��ه منتخب‬ ‫ب �ل�اده ام ��ام ف��رن���س��ا ب�ع��د حم ��اوالت‬ ‫هاللية لل�سماح ل��ه باللعب‪ ،‬ف�ضال‬ ‫عن ا�صابة خالد عزيز وعدم جاهزية‬ ‫عبد اللطيف الغنام امل�صاب اي�ضا اي‬ ‫االعتماد على �سلطان الربقان وحيدا‬ ‫يف حمور االرتكاز‪.‬‬ ‫كما يغيب الربازيلي تياغو نيفيز‬ ‫العب الو�سط الربازيلي ب�سبب متزق‬ ‫ع�ضلي واملدافع ح�سن خريات الذي‬ ‫يعاين م��ن كدمة يف قدمه اليمنى‪،‬‬ ‫م��ا ي�صعب املهمة �أم��ام غرييت�س يف‬ ‫اختيار الت�شكيلة املنا�سبة والبدالء‬ ‫الذين قد يعو�ضون غياب العنا�صر‬ ‫املهمة والأوراق الرابحة التي بد�أت‬ ‫يف الت�ساقط خ�صو�صا منطقة الدفاع‬ ‫ال ��ذي يتطلب ج �ه��ودا م�ضاعفة يف‬ ‫مباراة تعد يف غاية ال�صعوبة‪.‬‬ ‫ومن املتوقع ان يعتمد غرييت�س‬ ‫على احلار�س ح�سن العتيبي و�أ�سامه‬ ‫هو�ساوي وماجد املر�شدي والكوري‬

‫اجلنوبي يل بيونغ وعبد اهلل الزوري‬ ‫يف الدفاع و�سلطان الربقان و�سلمان‬ ‫الفرج وحممد ال�شلهوب وال�سويدي‬ ‫كري�ستيان فيلهلم�سون يف الو�سط‬ ‫وعي�سى املحياين ويا�سر القحطاين‬ ‫يف الهجوم‪.‬‬ ‫�� �ش ��دد غ�يرت �ي ����س ع �ل��ى العبيه‬ ‫"بعدم االندفاع للهجوم على ح�ساب‬ ‫ال��دف��اع وال�ل�ع��ب ب �ت��وازن وع ��دم منح‬ ‫اخل���ص��م ال�ف��ر��ص��ة لت�سجيل هدف‬ ‫م�ب�ك��ر للتغلب ع�ل��ى ال �ظ��روف التي‬ ‫مير بها الفريق والعودة اىل الريا�ض‬ ‫بنتيجة �إيجابية"‪.‬‬ ‫امل ��داف ��ع ا� �س��ام��ة ه��و� �س��اوي قال‬ ‫ب��دوره "ان اع��داد الفريق كان جيدا‬ ‫رغ ��م ال �ظ��روف ال���ص�ع�ب��ة ال �ت��ي مير‬ ‫ب �ه��ا ال �ف��ري��ق امل�ت�م�ث�ل��ة بالإ�صابات‬ ‫والغيابات‪ ،‬م�ضيفا "هناك العديد‬ ‫م��ن الأخ �ط��اء ون�ع�ترف ب��ذل��ك‪ ،‬لكن‬ ‫الظروف كانت �أقوى منا‪ ،‬فغريتي�س‬ ‫�شرح لنا الأخ�ط��اء التي وقعنا فيها‬ ‫لتالفيها و�سنعود من �إيران بنتيجة‬ ‫مر�ضية جلميع الهالليني انتظارا‬ ‫ملواجهة الرد يف الريا�ض"‪.‬‬ ‫وك � ��ان ال� �ه�ل�ال ت �� �ص��در ترتيب‬ ‫امل�ج�م��وع��ة ال��راب �ع��ة يف ال ��دور االول‬ ‫ام��ام مي�س ك��رم��ان االي ��راين وال�سد‬ ‫ال �ق �ط��ري (ف � ��از ع �ل �ي��ه ‪� �-3‬ص �ف��ر يف‬ ‫ال��دوح��ة وت �ع��ادل م�ع��ه �صفر‪�-‬صفر‬ ‫يف الريا�ض) واالهلي االماراتي‪ ،‬ثم‬

‫(ار�شيفية»‬

‫ت�خ�ط��ى ب��ون �ي��ودك��ور االوزبك�ستاين‬ ‫‪�-3‬صفر يف ال��دور الثاين ال��ذي يقام‬ ‫بطريقة خ��روج امل�غ�ل��وب م��ن مباراة‬ ‫واحدة‪.‬‬ ‫يف املقابل‪ ،‬يعي�ش ذوب �آهان يعي�ش‬ ‫�أف���ض��ل ح��االت��ه الفنية ه��ذا املو�سم‬ ‫ف�ي�ت���ص��در ال � ��دوري امل �ل �ح��ي‪ ،‬ويقدم‬ ‫عرو�ضا قوية يف البطولة اال�سيوية‪،‬‬ ‫فقد تغلب على �أف�ضل ف��رق القارة‬ ‫يف ال�ن���س�خ��ة احل� ��ايلة ف��اخ��رج بطل‬ ‫الن�سخة امل��ا��ض�ي��ة ب��وه��ان��غ �ستيلرز‬ ‫ال �ك��وري اجل�ن��وب��ي يف رب ��ع النهائي‬ ‫(‪ )1-2‬ذه��اب��ا‪ ،‬و(‪ )1-1‬اي��اب��ا‪ ،‬وقابل‬ ‫يف ال ��دور االول االحت ��اد ال�سعودي‬ ‫الو�صيف فتعادل معه يف جدة (‪،)2-2‬‬ ‫وفاز عليه يف اي��ران (‪�-1‬صفر)‪ ،‬كما‬ ‫تغلب على بونيودكور االوزبك�ستاين‬ ‫‪�-3‬صفر و‪�-1‬صفر ذهابا وايابا‪.‬‬ ‫ميلك الفريق االيراين خطوطا‬ ‫جيدة بدءا من احلار�س و�صوال اىل‬ ‫ال�ه�ج��وم ب�ق�ي��ادة حم�م��د ر��ض��ا الذي‬ ‫� �س �ج��ل ارب� �ع ��ة م ��ن االه� � ��داف ال‪12‬‬ ‫ل �ف��ري �ق��ه يف ال �ب �ط��ول��ة ح �ت��ى االن‪،‬‬ ‫وي �� �س��ان��ده اي �� �ض��ا يف خ ��ط املقدمة‬ ‫ال�ب�رازي� �ل ��ي اي� �غ ��ور ك ��ا�� �س�ت�رو (‪29‬‬ ‫عاما)‪.‬‬ ‫يقود الفريق االي��راين من�صور‬ ‫�إبراهيم زاده��و ال��ذي توعد بهزمية‬ ‫ال�ه�لال بعد م�شاهدته مل�ب��اراة اياب‬ ‫ربع النهائي �أمام الغرافة القطري‪.‬‬


‫ريا�ضة ومالعب‬

‫االربعاء (‪ )6‬ت�شرين الأول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )17‬العدد (‪)1375‬‬

‫ظاهرة اللعب العنيف تطل بر�أ�سها يف انكلرتا‬ ‫لندن ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫اطلت ظاهرة اللعب العنيف جمددا‬ ‫يف امل�ل�اع ��ب االن �ك �ل �ي��زي��ة ب �ع��د اال�صابة‬ ‫اخل� �ط�ي�رة ال� �ت ��ي ت �ع��ر���ض ل �ه��ا املهاجم‬ ‫ال��دويل الفرن�سي ح��امت بن عرفة خالل‬ ‫م�ب��اراة فريقه نيوكا�سل �ضد مان�ش�سرت‬ ‫�سيتي نهاية اال�سبوع املا�ضي‪.‬‬ ‫واملعروف عن الكرة االنكليزية بانها‬ ‫تعتمد على التدخالت البدنية العنيفة‬ ‫التي ت��ؤدي يف بع�ض االحيان اىل تخطي‬ ‫احل� ��دود م��ن دون ان ات �خ��اذ احل �ك��ام اي‬ ‫اجراءات بحق الالعب املعتدي‪.‬‬ ‫ويف املنا�سبة‪ ،‬فان الالعب الذي قام‬ ‫مبخا�شنة ب��ن عرفة ال��ذي ا�صيب بك�سر‬ ‫م�ضاعف يف �ساقه و�سيبتعد عن املالعب‬ ‫لفرتة �ستة ا�شهر لي�س انكليزيا بل من‬ ‫هولندا وهو نايجل دي يونغ‪.‬‬ ‫ول �ل �م �ف��ارق��ة ف ��ان ح �ك��م امل� �ب ��اراة مل‬ ‫يحت�سب حتى ركلة ح��رة لنيوكا�سل على‬ ‫ال��رغ��م م��ن ان املخا�شنة ك��ان��ت وا�ضحة‬ ‫متاما‪.‬‬ ‫بيد ان مدرب املنتخب الهولندي برت‬ ‫ف��ان مارييك ��س��ارع اىل معاقبة الالعب‬ ‫من خالل ا�ستبعاده عن مباراتي املنتخب‬ ‫(ا‪.‬ف‪.‬ب»‬ ‫ك�سر مزدوج يف �ساق بن عرفة بعدما تعر�ض لعرقلة يف مباراة فريقه الأحد املا�ضي‬ ‫"الربتقايل" املقبلتني يف ت�صفيات ك�أ�س‬ ‫اوروبا يومي اجلمعة والثالثاء املقبلني‪.‬‬ ‫وك ��ان ف�ي�ن�غ��ر وج ��ه ن� ��داءه ه ��ذا اثر الالعبني الذين يعتمدون اخل�شونة كما لكنه جيد‪ .‬هل �سنقوم مبنع التدخالت؟‪،‬‬ ‫وكان دي يبونغ ارتكب خط�أ ي�ستحق‬ ‫الطرد يف نهائي مونديال جنوب افريقيا مباراة فريقه �ضد بولتون يف ‪ 11‬ايلول‪ /‬يح�صل يف لعبة ال��رك�ب��ي م�ث�لا وق ��ال يف ب��ال�ط�ب��ع ب�ع����ض ه ��ذه ال �ت��دخ�لات لي�ست‬ ‫‪ 2010‬عندما وجه قدمه على طريق لعبة �سبتمرب املا�ضي اثر تعر�ض العب و�سطه هذا ال�صدد "اتفهم يف بع�ض االحيان اال مقبولة‪ ،‬لكننا يف النهاية من��ار���س لعبة‬ ‫الكونغ فو يف �صدر الع��ب و�سط ا�سبانيا اب ��و دي��اب��ي خل���ش��ون��ة م�ت�ع�م��دة م��ن بول ي��رى احلكم احل��ادث��ة رمب��ا الن��ه ال يكون قا�سية تعتمد على االلتحام ال�ب��دين يف‬ ‫ت���ش��اب��ي ال��ون���س��و ل�ك��ن احل�ك��م االنكليزي روبن�سون ك��ادت ت ��ؤدي اىل ا�صابة بك�سر متواجدا يف املكان املنا�سب‪ .‬لكن ب�صراحة‪ ،‬بع�ض االحيان"‪.‬‬ ‫ه��اورد وي��ب مل يرفع يف وجهه البطاقة يف �ساقه‪.‬‬ ‫يف املقابل يعترب مدرب توتنهام هاري‬ ‫ميلك امل�س�ؤولون يف ال��دوري االنكليزي‬ ‫وي �ق��ول ف�ي�ن�غ��ر "اع�شق الطريقة املمتاز القدرة على وقف الالعبني الذين ريدناب �صديق فينغر بان اخل�شونة كانت‬ ‫احلمراء قبل ان يعرتف قبل ايام بانه كان‬ ‫اق��وى يف ال�سابق وي�ق��ول يف ه��ذا ال�صدد‬ ‫اللعب يف انكلرتا‪� ،‬شرط ان يكون االندفاع يقومون بهذه االعمال"‪.‬‬ ‫يتعني عليه ان يفعل ذلك‪.‬‬ ‫وي�أتي ت�صرف فان مارييك لي�ساند فقط م��ن اج��ل ا�ستخال�ص ال �ك��رة‪ ،‬ذلك‬ ‫بيد ان روبن�سون ال��ذي خا�شن ابو "يجب م�شاهدة الفيديو ملا كان يح�صل‬ ‫بطريقة غ�ير مبا�شرة منا�شدات مدرب الن اال��س�ل��وب االنكليزي ي�صبح خطريا دي��اب��ي �سرعان م��ا رد على فينغر بقوله �سابقا‪ ،‬كان االمر ال ي�صدق‪ ،‬عندما اتذكر‬ ‫ار�سنال الفرن�سي ار�سني فينغر ب�ضرورة ع�ن��دم��ا ي �ح��اول ب�ع����ض ال�لاع�ب�ين احلاق "انها طريقة فينغر دائما‪ ،‬عندما ي�صاب ف��ري��ق ل �ي��دز ي��ون��اي�ت��د اع�ت�ق��د ب��ان��ه كان‬ ‫قيام امل�س�ؤولني واملدربني باتخاذ اجراءات االذى ببع�ضهم البع�ض"‪.‬‬ ‫احد العبيه‪ ،‬ي�صبح االمر ق�ضية وطنية‪ .‬فريقا عدائيا‪ ،‬يكفي النظر اىل مبارياته‬ ‫كما نا�شد فينغر امل�س�ؤولني يف االحتاد ل�ق��د ر�أي ��ت ال�ت��دخ��ل وال اع�ت�ق��د ان��ه كان �ضد ت�شل�سي ملعرفة كم ك��ان عنيفا‪ ،‬انها‬ ‫�صارمة بحق الالعبني الذين يعتمدون‬ ‫االنكليزي باللجوء اىل الفيديو ملعاقبة �سيئا ل �ه��ذه ال��درج��ة‪ ،‬ان��ه ت��دخ��ل �صلب اللعبة"‪.‬‬ ‫اخل�شونة عمدا‪.‬‬

‫فورالن يفكر يف العودة‬ ‫�إىل اللعب يف انكلرتا‬

‫مدريد ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ك���ش��ف امل �ه��اج��م االوروغ � ��وي � ��اين دييغو‬ ‫ف � ��ورالن‪ ،‬اف �� �ض��ل الع ��ب يف م��ون��دي��ال جنوب‬ ‫�أفريقيا ‪ ،2010‬انه م�ستعد لالحرتاف جمددا‬ ‫يف ال� � ��دوري االن �ك �ل �ي��زي ل �ك��رة ال �ق ��دم بحال‬ ‫ح�صوله على عر�ض منا�سب‪.‬‬ ‫وق��ال ف ��ورالن‪ ،‬مهاجم اتلتيكو مدريد‬ ‫احل��ايل ل�صحيفة "ماركا" اال�سبانية �أم�س‬ ‫ال�ث�لاث��اء‪�" :‬أم�ضيت وق�ت��ا رائ�ع��ا يف انكلرتا‪،‬‬ ‫ا�ستمتعت كثريا‪ ،‬ولو �سنحت يل فر�صة العودة‬ ‫�س�أفكر يف الأمر"‪.‬‬ ‫وت � � ��اب � � ��ع ال � �ل ��اع � � ��ب امل� � �ل� � �ق � ��ب ب ��ا�� �س ��م‬ ‫"ت�شات�شابات�شا"‪" :‬بحال تلقيت عر�ضا جيدا‪،‬‬ ‫وهذا ما مل يحدث حتى االن‪ ،‬ميكنني القبول‬ ‫به �أو رف�ضه‪ ،‬و�س�أفكر يف الأمر"‪.‬‬ ‫وانتقل فورالن (‪ 31‬عاما) من مان�ش�سرت‬ ‫يونايتد االنكليزي اىل فياريال اال�سباين عام‬ ‫‪ 2004‬الذي باعه اىل اتلتيكو مدريد عام ‪2007‬‬

‫مقابل ‪ 21‬مليون يورو‪.‬‬ ‫يذكر ان ف��ورالن ك��ان قد ا�ستبعد خالل‬ ‫مونديال ‪ 2010‬عودته اىل املالعب االنكليزية‬ ‫وذل ��ك يف خ�ضم �سعي امل ��درب ه ��اري ريدناب‬ ‫�ضمه اىل �صفوف توتنهام اللندين‪.‬‬ ‫وح�صل فورالن مرتني على جائزة �أف�ضل‬ ‫ه ��داف يف ال� ��دوري اال� �س �ب��اين ويف البطوالت‬ ‫االوروبية "احلذاء الذهبي"‪.‬‬ ‫ل�ع��ب ف� ��ورالن دورا رئ�ي���س��ا يف اجن ��ازات‬ ‫ات�ل�ت�ي�ك��و ال ��س�ي�م��ا ت �ت��وي �ج��ه ب�ل�ق��ب م�سابقة‬ ‫يوروبا ليغ املو�سم املا�ضي عندما �سجل هديف‬ ‫ال�ف��وز على فولهام االنكليزي ‪ 1-2‬يف املباراة‬ ‫النهائية‪.‬‬ ‫وجن��ح مهاجم اندبندينتي االرجنتيني‬ ‫�سابقا بت�سجيل خم�سة �أه ��داف يف املونديال‬ ‫الأفريقي وقيادة بالده اىل املركز الرابع‪ ،‬وهي‬ ‫�أف�ضل نتيجة له منذ ‪� 40‬سنة‪ .‬وخلف فورالن‬ ‫الفرن�سي زين الدين زي��دان ك�أف�ضل العب يف‬ ‫احلدث العاملي‪.‬‬

‫ت�شاهدون اليوم‬ ‫ك�أ�س �آ�سيا لل�شباب ‪2010‬‬

‫‪�( 9:30‬صباحا) اليابان * فيتنام‬ ‫‪�( 9:30‬صباحا) �أ�سرتاليا * �إيران‬ ‫‪( 12:30‬م�ساء) كوريا اجلنوبية * اليمن‬ ‫‪( 12:30‬م�ساء) الإمارات * الأردن‬

‫دوري �أبطال �آ�سيا ‪2010‬‬

‫‪ 4:30‬ذوب �آهن ا�صفهان ‪� -‬إيران * الهالل ‪ -‬ال�سعودية‬

‫جميع املباريات ح�سب التوقيت املحلي‬

‫توري�س وت�شايف وبدرو وفابريغا�س‬ ‫�أبرز الغائبني عن ت�شكيلة �إ�سبانيا‬ ‫مدريد ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫�أعلن مدرب منتخب ا�سبانيا بطل العامل واوروبا لكرة القدم في�سنتي دل بو�سكي‬ ‫�أول من �أم�س االثنني ا�سماء ‪ 21‬العبا ملباراتي ليتوانيا وا�سكتلندا يف ‪ 8‬و‪ 12‬ت�شرين االول‬ ‫احلايل يف �سلمنقة وغال�سكو على التوايل �ضمن ت�صفيات املجموعة االوىل امل�ؤهلة اىل‬ ‫ك�أ�س اوروبا ‪ 2012‬يف بولندا اوكرانيا‪.‬‬ ‫ويغيب عن الت�شكيلة جنما بر�شلونة ت�شايف هرنانديز وب��درو رودريغيز و�صانع‬ ‫العاب ار�سنال االنكليزي فران�شي�سك فابريغا�س ومهاجم ليفربول االنكليزي فرناندو‬ ‫توري�س ومهاجم ا�شبيلية خي�سو�س نافا�س ب�سبب اال�صابة‪.‬‬ ‫وا�ضطر دل بو�سكي اىل ا�ستدعاء ‪ 4‬العبني ل�سد فراغ الغيابات امل�ؤثرة يف الت�شكيلة‬ ‫وه��م اريتث ادوري��ث وبابلو هرنانديز من فالن�سيا مت�صدر ال��دوري وبرونو �سوريانو‬ ‫وبورخا فالريو من فياريال �صاحب املركز الثاين‪.‬‬ ‫وهي املرة االوىل التي تتم فيها دعوة فالريو وادوريث اىل �صفوف املنتخب‪.‬‬ ‫وكان ابطال العامل ا�ستهلوا الت�صفيات القارية بالفوز على لي�شتن�شتاين ‪�-4‬صفر‪،‬‬ ‫ثم تلقوا هزمية ودية ثقيلة امام االرجنتني ‪.4-1‬‬ ‫وهنا الالعبون‪:‬‬ ‫‪ ‬للمرمى‪ :‬ايكر‪ ‬كا�سيا�س‪( ‬ريال‪ ‬مدريد) وفيكتور فالدي�س (بر�شلونة)‪ ‬وخو�سيه‪ ‬م‬‫انويل‪ ‬رينا‪( ‬ليفربول‪ ‬االنكليزي)‬ ‫‪ ‬ل � � �ل� � ��دف� � ��اع‪ :‬ال� � � �ف � � ��ارو ارب� � �ي� � �ل � ��وا‪ ‬و�� � �س �ي��رج� � �ي � ��و‪ ‬رام � ��و� � ��س‪( ‬ري � ��ال م � ��دري � ��د)‬‫وخوان‪ ‬كابديفيال‪ ‬وكارلو�س مار�شينا (فياريال)‪ ‬وكارلي�س‪ ‬بويول‪ ‬وجريار‪ ‬بيكيه‪( ‬بر�شل‬ ‫ونة) واينيا�سيو مونريال (او�سا�سونا)‬ ‫‪ ‬للو�سط‪� :‬سريجيو‪ ‬بو�سكيت�س‪ ‬واندري�س انيي�ستا (بر�شلونة)‪ ‬وت�شابي‪ ‬الون�سو‬‫(ريال مدريد)‪ ‬و�سانتياغو‪ ‬كازورال وبورخا فالريو وبرونو �سوريانو (فياريال)‬ ‫‪ ‬للهجوم‪ :‬دافيد‪ ‬فيا (بر�شلونة)‪ ‬ودافيد‪� ‬سيلفا‪( ‬مان�ش�سرت �سيتي االنكليزي)‬‫وفرناندو لورنتي (اتلتيك بلباو) وبابلو هرنانديز واريتث ادوريث (فالن�سيا)‬

‫�إعالن ت�شكيلة فرن�سا لت�صفيات‬ ‫ك�أ�س �أوروبا ‪2012‬‬

‫باري�س ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫دييغو فورالن‬

‫‪25‬‬

‫ا�ستدعى مدرب املنتخب الفرن�سي لكرة القدم لوران بالن ‪ 23‬العباً للمباراتني �أمام‬ ‫رومانيا ولوك�سمبورغ يف ‪ 9‬و‪ 12‬ت�شرين الأول احلايل على التوايل يف اجلولتني الثالثة‬ ‫والرابعة من ت�صفيات املجموعة الرابعة امل�ؤهلة �إىل نهائيات ك�أ�س �أوروبا ‪ 2012‬يف بولندا‬ ‫و�أوكرانيا‪.‬‬ ‫ويغيب عن الت�شكيلة مدافع ار�سنال باكاري �سانيا والعب و�سط ليل يوان كاباي‬ ‫ب�سبب الإ�صابة‪ ،‬فيما يعود �إليها �صانع �ألعاب ليون يوان غوركوف والعب و�سط ريال‬ ‫مدريد الإ�سباين ال�سانا دي��ارا ولويك رمي��ي (مر�سيليا) وغيوم ه��وارو (باري�س �سان‬ ‫جرمان) و�سمري ن�صري (ار�سنال)‪.‬‬ ‫ووجه بالن الدعوة للمرة الأوىل �إىل مهاجم �سانت اتيان دمييرتي باييه هداف‬ ‫الدوري حتى الآن بر�صيد ‪� 7‬أهداف‪.‬‬ ‫وكانت فرن�سا خ�سرت على �أر�ضها �أم��ام بيالرو�سيا (‪ )1-0‬يف اجلولة الأوىل‪ ،‬ثم‬ ‫تغلبت على البو�سنة (‪ )0-2‬يف الثانية‪.‬‬ ‫والالعبون هم‪:‬‬ ‫ للمرمى‪ :‬هوغو لوري�س (ليون) و�ستيف مانداندا (مر�سيليا) و�سيدريك كارا�سو‬‫(بوردو)‪.‬‬ ‫ للدفاع‪ :‬غايل كلي�شي (ار�سنال االنكليزي) وعادل رامي (ليل) وفيليب ميك�سي�س‬‫(روما االيطايل) ومامادو �ساخو (باري�س �سان جرمان) وبينوا ترميولينا�س (بوردو)‬ ‫وانطوين ريفيري (ليون)‪.‬‬ ‫ للو�سط‪ :‬ابو ديابي (ار�سنال) وال��و دي��ارا (ب��وردو) وي��ان مفيال (ري��ن) وفلوران‬‫مالودا (ت�شل�سي االنكليزي) وال�سانا دي��ارا (ري��ال مدريد اال�سباين) وماتيو فالبوينا‬ ‫(مر�سيليا) وبليز ماتويدي (�سانت اتيان) و�سمري ن�صري (ار�سنال االنكليزي) ويوان‬ ‫غوركوف (ليون)‪.‬‬ ‫ للهجوم‪ :‬كيفن غامريو (لوريان) وكرمي بنزمية (ريال مدريد) وغيوم هوارو‬‫(باري�س �سان جرمان) ولويك رميي (مر�سيليا) ودمييرتي باييه (�سانت اتيان)‪.‬‬


‫‪26‬‬

‫ريا�ضة ومالعب‬

‫االربعاء (‪ )6‬ت�شرين الأول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )17‬العدد (‪)1375‬‬

‫�أو�ساين بولت ثرثار «يُف�ضح»‬ ‫يف كتاب ق�صة الأ�سرع يف العامل‬ ‫بريوت ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫يف�ضل ال �ع��داء ال�ع��امل��ي واالومل �ب��ي اجلامايكي‬ ‫او�ساين بولت ان يوجه جنله م�ستقبال نحو ريا�ضة‬ ‫ك��رة ال �ق��دم‪ ،‬ول�ي����س ال �ع��اب ال �ق��وى‪ ،‬ل�ئ�لا يعر�ضه‬ ‫ل�ضغط كبري كونه ابن ال�شهري بولت‪ .‬ويعلن انه‬ ‫لن يخو�ض �سباقات بعد بلوغه الثانية والثالثني‬ ‫م��ن ع�م��ره‪ ،‬ول��و دف�ع��وا ل��ه مقابل �أي م�شاركة ‪50‬‬ ‫مليون دوالر‪.‬‬ ‫وال ي�ف���ش��ي � �س��را ح�ي�ن ي �ت �ح��دث ع��ن اهماله‬ ‫ال��ش�ي��اء ثمينة وغ��ال�ي��ة م�ع�ن��وي��ا ع�ل�ي��ه وفقدانها‬ ‫احيانا‪ .‬ويفاخر يف املقابل‪ ،‬وبب�ساطة متناهية‪ ،‬انه‬ ‫ي�شعر بانتعا�ش وراحة وزهو اي�ضا النه يحمل �صفة‬ ‫اال�سرع يف العامل‪.‬‬ ‫انها باخت�صار بع�ض انطباعات بولت و�آراءه‪،‬‬ ‫ت�ضمنها ك�ت��اب��ه ال �� �ص��ادر اخريا" او� �س��اي��ن بولت‬ ‫ق�صتي ‪58‬ر‪ 9‬ث��ان�ي��ة‪ ...‬ان ت�ك��ون اال�سرع"‪ ،‬الذي‬ ‫ح � ��رره ال �� �ص �ح��ايف االن �ك �ل �ي��زي � �ش ��ون كو�سيت�س‬ ‫اخت�صا�صي كرة القدم يف ال�صحيفة ال�شعبية "ذي‬ ‫�صن"‪ .‬و�سبق ان كتب ق�صة ري��و فرديناند التي‬ ‫�صدرت يف كتاب "ريو ق�صتي"‪.‬‬ ‫ويت�ضمن الكتاب اجلديد ق�صة بولت و�شهادات‬ ‫م��ن حميطه‪ :‬اهله واق��رب��ا�ؤه وا�ساتذته ومدربه‬ ‫وبع�ض ا�صدقائه‪ ،‬مدعما ب�صور مميزة وفقرات‬ ‫ع��ن ج��وان��ب خ��ا��ص��ة يف ح �ي��ات��ه‪ ،‬وم�ن�ه��ا هواياته‬ ‫وحمطات را�سخة يف م�سريته‪.‬‬ ‫وم��ا �ساعد على ك�شف ج��وان��ب مهمة للمرة‬ ‫االوىل‪ ،‬طبيعة ب��ول��ت وث��رث��رت��ه‪ .‬ف�ق��د اف��ا���ض يف‬ ‫ال���س��رد وال �ك�لام متطرقا اىل ك��ل ��ش��يء تقريبا‪،‬‬ ‫انطالقا من ان هذا البطل املوهوب امل�ؤمن بقدراته‬ ‫ال يحب التدريب كثريا‪.‬‬ ‫ول�ع��ل االن�ط�ب��اع االول املتكون ل��دى مت�صفح‬ ‫الكتاب‪ ،‬ان يف ا�سلوب �صوغ ف�صوله نوعا من الزهو‪،‬‬ ‫وخال�صته يف قول بولت‪" :‬يقال ان �سكان االر�ض‬ ‫‪8‬ر‪ 6‬مليار ن�سمة‪ ،‬ومنذ التكوين بلغ عدد الب�شرية‬ ‫‪ 107‬مليارات‪ ،‬ويحق لك ان تفتخر النك اال�سرع‬ ‫بينهم"‪.‬‬ ‫لكن م��ن يفاخر مبوهبته وق��درت��ه البدنية‪،‬‬ ‫يك�شف �أن �ساقه اليمنى اق�صر من الي�سرى بـ‪1, 5‬‬ ‫�سنتم‪ ،‬وينتعل احذية خا�صة لي�سري طبيعيا‪ .‬وهو‬ ‫عانى من مر�ض ترقق للعظام (جنف) وال يزال‬ ‫ي�شكو من �آثاره ويخ�شى ان تت�ضاعف ا�صاباته من‬ ‫ج��رائ��ه‪ .‬وبعدما �شعر ب ��أمل يف ظهره ا�ضطر اىل‬ ‫التوقف عن خو�ض ال�سباقات يف منت�صف مو�سم‬ ‫‪.2010‬‬ ‫ويو�ضح بولت انه ي�ستند على اجلهة اليمنى‬ ‫ال ارادي ��ا‪ ،‬وه��و م�ضطر اىل ثني ركبته الي�سرى‬ ‫ل �ل �ت��وازن‪ .‬وي�ق�ل��ق دائ �م��ا م��ن ان ت�ن���س�ح��ب االالم‬ ‫واال�صابات على اوتار قدمه‪.‬‬ ‫ويعرتف بولت ان��ه ال يتدرب احل�صة كاملة‪،‬‬ ‫كما يتخلف عن بع�ض احل�ص�ص رمبا النه ميلك‬ ‫قدرة جري ال�ـ‪100‬م ب�ـ‪9‬ر‪9‬ث من دون �أي حت�ضري‪.‬‬ ‫ل�ك��ن ب�ع��د ال �ف��وز يف دورة ب�ك�ين االومل �ب �ي��ة زاد من‬ ‫احمال التدريب وجرعاته‪ ،‬واتبع برناجما يخ�ضع‬ ‫له عدا�ؤو الـ‪400‬م ‪ .‬وراح ينفذه مع زميله جريمن‬ ‫كونزالي�س‪ ،‬وقوامه جري الـ‪150‬م ‪ 8‬مرات بنحو ‪17‬‬ ‫ثانية‪ ،‬مع فا�صل راحة مدته دقيقة واحدة‪.‬‬ ‫يف املقابل‪ ،‬لطاملا "هدده" مدربه غلني مايلز‬ ‫بو�ضع "طما�شات" على عينيه‪ ،‬كما يفعلون مع‬ ‫خيول ال�سباقات‪ ،‬عله يقلع ع��ن ع��ادة النظر اىل‬ ‫اخللف واىل اجلانبني خالل اجلري‪.‬‬

‫ومي�ق��ت ب��ول��ت اجل ��ري ع�ل��ى ب���س��اط كهربائي‬ ‫خ�شية ان ت�ؤمله ربلة �ساقه‪ ،‬وال يكرث من ح�ص�ص‬ ‫تدريب الع�ضالت وحمل االثقال‪ .‬وهو هجر �صاالت‬ ‫ال�ت��دري��ب منذ تخليه ع��ن م��درب��ه فيتز كولومان‬ ‫ال ��ذي ي�ج��ده متطلبا‪ .‬وك��ان��ت النتيجة نق�ص يف‬ ‫اللياقة والتحمل‪ ،‬ل��ذا ت�سمعه ي��ردد احيانا‪ :‬اكاد‬ ‫اموت يف الـ‪ 30‬م االخرية يف �سباق الـ‪200‬م‪.‬‬ ‫ويف اح � ��دى امل � ��رات ب��ول��ت � �ش��اه��د مواطنته‬ ‫ال�سابقة "ال�سلوفينية" مريلني اوت��ي (‪� 44‬سنة)‬ ‫ت�ؤدي متارين املعدة اف�ضل منه‪ ،‬فايقن ان امامه‬ ‫عمال كثريا يجب اجنازه يف هذا املجال‪.‬‬ ‫وبولت �ضعيف امام بع�ض اغراءات الطعام غري‬ ‫ال�صحي ومنها الدجاج احل��ار واطباق جامايكية‬ ‫من ال�سمك امل�ق��دد‪ .‬علما ان بطال مثله مطالب‬ ‫باحليطة واتباع برنامج غذائي �سليم‪.‬‬ ‫ويف م �ق��اب��ل ت��دل �ي��ل وال ��دت ��ه ج�ي�ن�ي�ف��ر ل ��ه يف‬ ‫ط�ف��ول�ت��ه‪ ،‬ف ��ان ان��واع��ا حم ��ددة م��ن ال �ط �ع��ام كان‬ ‫حم �ظ��را ادخ��ال �ه��ا اىل امل �ن��زل او ط�ه��وه��ا بداعي‬ ‫معتقدات دينية‪ ،‬فكان بولت يلج�أ اىل خالته ليلي‬ ‫ليتناولها‪.‬‬ ‫اما والده ويل�سلي فكان �صارما ومتقلبا‪ .‬واورد‬ ‫او�ساين يف كتابه انه كان يت�ضايق منه النه متطلب‬ ‫يكره الفو�ضى واخلط�أ‪.‬‬ ‫وبعد ح�صوله على تعوي�ض من �شركة النب‬ ‫التي عمل فيها طويال‪ ،‬افتتح ويل�سلي حمل بقالة‪،‬‬ ‫وهو متزوج من �إم��ر�أة ثانية اجنبت له كري�ستني‬ ‫التي تكرب بولت بـ‪� 4‬سنوات‪ ،‬و�ساديكي الذي ي�صغره‬ ‫بـ‪� 8‬شهور‪.‬‬ ‫واتخذ بولت �صديقة له منذ اعوام الدرا�سة‪.‬‬ ‫والفتاة االوىل يف حياته تدعى كيميلني ماتي�سون‪،‬‬ ‫ث��م ارت�ب��ط بعالقة م��ع ناكي�شا نيل وا�ستمرا معا‬ ‫حتى انتقاله لالقامة يف كينغ�ستون‪ .‬وام�ضى نحو‬ ‫‪ 7‬اع��وام م��ع ميزيكان ايفنز‪ ،‬وال ي��زاالن يلتقيان‬ ‫احيانا‪ ،‬وت�ستلطفها والدته كثريا‪.‬‬ ‫ويكره بولت االقامة مبفرده حتى انه خالل‬ ‫دورة بكني االوملبية قا�سمه العب امل�سابقة الع�شارية‬ ‫موري�س �سميث الغرفة‪ .‬وا�شرتى يف مطلع العام‬ ‫احلايل منزال يف كينغ�ستون‪ .‬وي�شاركه فيه �صديق‬ ‫الطفولة و�ساعده االمين نوجينت والكر جونيور‪،‬‬ ‫واخوه غري ال�شقيق �ساديكي‪.‬‬ ‫وي �ه��وى ب��ول��ت ال �ع��اب ال �ف �ي��دي��و‪ ،‬وك ��ان ينفق‬ ‫م �� �ص��روف��ه ع �ل �ي �ه��ا‪ .‬وال ي � ��زال ي �ق �ت �ن��ي افالمها‬ ‫خ�صو�صا مباريات كرة القدم‪ ،‬ويجد فيها ترويحا‬ ‫ع��ن ال�ن�ف����س‪ .‬ك�م��ا مي���ض��ي ��س��اع��ات ط��وي�ل��ة يلعب‬ ‫الدومينو‪ ،‬ع�شقه اال�سا�سي‪.‬‬ ‫ويزاول بولت كرة القدم �سرا‪ ،‬كما ورد يف الكتاب‪،‬‬ ‫ف�ق��د ل�ع��ب ح��ار��س��ا للمرمى ق�ب��ل ان مي�ن��ع خ�شية‬ ‫تعر�ضه ال�صابة تف�سد حت�ضرياته يف اجلري‪ .‬وقد‬ ‫غافل مرات مدربه وخا�ض مباريات‪ ،‬وهو ي�شجع‬ ‫مان�ش�سرت يونايتد ومنتخب االرجنتني‪.‬‬ ‫وهو �شخ�صيا "مميز" يف حتطيم ال�سيارات‪،‬‬ ‫وفقدان اغرا�ضه ومنها ميدالياته الذهبية التي‬ ‫احرزها يف برلني‪ ،‬ومفكرة ارقام هاتف بينها ارقام‬ ‫جن��وم ك��رة ال�ق��دم كري�ستيانو رون��ال��دو وديدييه‬ ‫دروغ�ب��ا وف��ران��ك مل�ب��ارد‪ ،‬وذل��ك خ�لال عملية نقل‬ ‫المتعته‪ .‬كما ن�سي ميدالياته االوملبية يف غرفة‬ ‫فندق نيويوركي‪ .‬و�سرق �صبية منه هاتفه اخللوي‬ ‫املت�ضمن �صور التقطها اثناء االل�ع��اب االوملبية‪،‬‬ ‫حني حتلقوا حوله للح�صول على توقيعه‪.‬‬ ‫وك� ��ادت م���س�يرة ب��ول��ت ت�ت��وق��ف ن�ه��ائ�ي��ا يف ‪29‬‬

‫ني�سان) ‪ 2009‬على الطريق ال�سريعة‬ ‫يف جامايكا‪ ،‬حيث ه�شم �سيارته‬ ‫"بي ام دبليو ام ‪ "3‬التي اهدته‬ ‫اي��اه��ا "بوما" وك� ��ان يقودها‬ ‫ب�سرعة جنونية‪ ،‬اذ ت�شقلبت ‪3‬‬ ‫م ��رات وا��س�ت�ق��رت ع�ل��ى �سقفها‬ ‫ب�ع��دم��ا ف�ق��د ال���س�ي�ط��رة عليها‬ ‫حتت املطر‪.‬‬ ‫واول �سيارة اقتناها بولت‬ ‫كانت "هوندا اكورد" حطمها‬ ‫ب �ع ��د ‪ 3‬ا�� �س ��اب� �ي ��ع‪ .‬والثانية‬ ‫"هوندا تورينو" مل ت�صمد‬ ‫م�ع��ه اك�ث�ر م��ن ��س�ن��ة‪ .‬وي�ضم‬ ‫"ا�سطوله" احلايل ‪� 6‬سيارات‬ ‫� �س��وداء ال�ل��ون ه��ي‪" :‬تورينو"‬ ‫التي ا�صلحها‪" ،‬هوندا اكورد"‪،‬‬ ‫"بي �أم دبليو ‪" ،"335‬ني�سان‬ ‫جي تي ار �سكاي الين"‪" ،‬جيب‬ ‫تويوتا توندرا" مركونة يف مر�آب‪،‬‬ ‫وهي جائزة فوزه يف لقاء نيويورك‬ ‫وحتطمه ال��رق��م القيا�سي العاملي‬ ‫للمرة االوىل (‪ .)2005 /5 /31‬ويبلغ‬ ‫ث�م�ن�ه��ا ‪ 40‬ال ��ف دوالر‪ ،‬ل�ك�ن��ه تكلف‬ ‫مبلغا مماثال ل�شحنها اىل جامايكا‬ ‫وت�سديده ر�سوم اجلمارك وال�ضرائب‪.‬‬ ‫و�آخر العنقود "�آودي ‪."Q7‬‬ ‫وي �ه��وى ب��ول��ت اق�ت�ن��اء "لومبورغيني"‬ ‫علما انه ال توجد وكالة لهذه املاركة االيطالية‬ ‫الفارهة يف جامايكا‪ .‬ويحلم بـ"فورد مو�ستانغ‬ ‫�شيلبي" موديل ‪ 1968‬ثمنها ‪ 250‬الف دوالر‪،‬‬ ‫قاد مثلها نيكوالي كايج يف فيلم "‪ 60‬ثانية"‪.‬‬ ‫تعلم بولت اللغة االنكليزية لي�سهل توا�صله‬ ‫مع ال�صحافة العاملية‪ ،‬ودر���س اال�سبانية لتت�سع‬ ‫امامه مروحة التعرف على الفتيات وحمادثتهن‪.‬‬ ‫ب ��ول ��ت "الفو�ضوي" ب �ط �ب �ع��ه‪ ،‬ي�ستمتع‬ ‫باملو�سيقى ال�صاخبة‪ ،‬واوقفت ال�شرطة اجلامايكية‬ ‫�سهرة نظمها العام املا�ضي احتفاء بفوزه يف بطولة‬ ‫العامل‪ ،‬تخفيفا لالزعاج‪.‬‬ ‫وبولت "دي جاي" موهوب‪ ،‬فخالل بطولة‬ ‫ال �ع��امل يف ب��رل�ي�ن‪ ،‬ب��ره��ن ع��ن م �ق��درت��ه يف هذا‬ ‫املجال خ�لال احتفال ترويجي لـ"بوما"‪ .‬وكرر‬ ‫ذل��ك قبيل لقاء باري�س ال��دويل يف متوز(يوليو)‬ ‫املا�ضي‪ .‬وميلك يف منزله اجهزة توليف "ميك�ساج"‬ ‫متطورة تلبي متطلبات هذه الهواية الفنية‪.‬‬ ‫ينوي بولت و�ضع حد مل�سريته الدولية وهو يف‬ ‫القمة‪ ،‬وبالن�سبة اليه �ستكون دورة ريو دي جانريو‬ ‫االوملبية عام ‪ 2016‬نهاية املطاف‪ .‬ويخطط خاللها‬ ‫خلو�ض �سباق ال �ـ‪400‬م وم�سابقة الوثب الطويل‪.‬‬ ‫وبعد االع�ت��زال‪ ،‬يريد بناء منزل كبري يف الريف‬ ‫يحتوي على غ��رف ف�سيحة‪ .‬وحتيط ب��ه مالعب‬ ‫وم�سار للدراجات رباعية‪ .‬ويت�ضمن واجهة زجاجية‬ ‫عمالقة ي�ستمتع من خاللها مبنظر املغيب‪ .‬وقد‬ ‫�شاهد منظرا مماثال يف فيديو كليب "بيوتيفول"‬ ‫ملغني الراب �سنوب دوغ وفاريل وليام�س‪ ،‬وت�أثر به‪.‬‬ ‫كما يعتزم �شراء �شقة يف ميامي‪.‬‬ ‫ويتطلع بولت الجن��اب طفل ثم ال��زواج‪ ،‬لكنه‬ ‫لن يرتبط ر�سميا قبل االع�ت��زال‪ ،‬علما ان��ه يريد‬ ‫م�شروع "االوالد" بعد دورة لندن االوملبية عام‬ ‫‪.2012‬‬


‫ريا�ضة ومالعب‬

‫االربعاء (‪ )6‬ت�شرين الأول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )17‬العدد (‪)1375‬‬

‫امل�صنفون الأربعة الأوائل �إىل الدور‬ ‫الثاين يف دورة بكني لكرة امل�ضرب‬

‫فوز موانغ تونغ على االحتاد‬ ‫يف ك�أ�س االحتاد الآ�سيوي‬

‫بانكوك ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ف��از م��وان��غ ت��ون��غ ال�ت��اي�لان��دي على �ضيفه االحت��اد ال�سوري‬ ‫‪��-1‬ص�ف��ر �أم ����س ال �ث�لاث��اء يف ذه ��اب ن�صف ن�ه��ائ��ي ك ��أ���س االحتاد‬ ‫اال�سيوي لكرة القدم‪.‬‬ ‫و��س�ج��ل ��س�ي��اك��ا دان �ي��و ه ��دف امل� �ب ��اراة ال��وح �ي��د يف الدقيقة‬ ‫الثامنة‪.‬‬ ‫وي�ل�ت�ق��ي ال �ف��ري �ق��ان اي��اب��ا يف � �س��وري��ا يف ‪ 19‬ت���ش��ري��ن االول‬ ‫اجلاري‪.‬‬ ‫ويلعب الرفاع البحريني مع القاد�سية الكويتي اليوم اي�ضا يف‬ ‫البحرين يف ذهاب املواجهة الثانية‪.‬‬ ‫يذكر ان االحت��اد كان اخرج الكويتي الكويتي بطل الن�سخة‬ ‫املا�ضية من الدور الثاين بفوزه عليه ‪ 4-5‬بركالت الرتجيح بعد‬ ‫تعادلهما يف الوقتني اال�صلي واال�ضايف ‪.1-1‬‬

‫بكني ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ت�أهل ال�صربي نوفاك ديوكوفيت�ش‬ ‫والربيطاين اندي موراي وال�سويدي‬ ‫روب�ين �سودرلينغ وال��رو��س��ي نيكوالي‬ ‫دافيدنكو امل�صنفون اول وثانيا وثالثا‬ ‫ورابعا على التوايل اىل ال��دور الثاين‬ ‫من دورة بكني الدولية يف كرة امل�ضرب‬ ‫البالغة جوائزها ‪5‬ر‪ 4‬ماليني دوالر‪.‬‬ ‫ويف الدور االول �أم�س الثالثاء فاز‬ ‫ديوكوفيت�ش على ال�صيني ماوك�سني‬ ‫غ ��ون ��غ ‪ 1-6‬و‪ ،3-6‬وم � � � ��واري على‬ ‫الفرن�سي بول هرني ماتيو ‪ 2-6‬و‪،3-6‬‬ ‫و� �س��ودرل �ي �ن��غ ع �ل��ى اال� �س �ب��اين طومي‬ ‫روبريدو ‪ 6-4‬و‪ 1-6‬و‪ ،4-6‬ودافيدنكو‬ ‫على االملاين فلوريان ماير ‪ 3-6‬و‪.4-6‬‬ ‫ويف ال � � � � � ��دور امل� � �ق� � �ب � ��ل‪ ،‬يلتقي‬ ‫دي��وك��وف�ي�ت����ش م��ع االم�ي�رك ��ي م ��اردي‬ ‫ف�ي����ش‪ ،‬وم ��وراي م��ع اال��س�ب��اين الربت‬ ‫مونتاني�س الفائز على الكازاخ�ستاين‬ ‫ان ��دري غ��ول��وب�ي��ف ‪ 2-6‬و‪��-3‬ص�ف��ر ثم‬ ‫باالن�سحاب‪ ،‬و�سودرلينغ مع اال�سباين‬ ‫نيكوال�س املاغرو الفائز على البولندي‬ ‫لوكا�س كوبوت ‪ 5-7‬و‪ ،2-6‬ودافيدنكو‬ ‫م��ع ال�ك��روات��ي م��اري��ن �سيلي�ش الفائز‬ ‫على الربازيلي توما�س بيلوت�شي ‪2-6‬‬ ‫و‪.2-6‬‬ ‫كما ت��اه��ل اال��س�ب��اين داف�ي��د فرير‬ ‫امل�صنف ثامنا اىل ال��دور ذات��ه بفوزه‬ ‫على االوزبك�ستاين ديني�س ا�ستومني‬ ‫‪ 4-6‬و‪ 1-6‬ليلتقي يف ال��دور املقبل مع‬ ‫ال�ت��اي��واين ل��و ي��ن ه�سون ال�ف��ائ��ز على‬ ‫االوكراين ايليا مارت�شينكو ‪ 4-6‬و‪6-7‬‬ ‫(‪.)7-9‬‬ ‫وخ��رج الرو�سي ميخائيل يوجني‬ ‫امل �� �ص �ن��ف � �س��اب �ع��ا م� ��ن ال � � ��دور االول‬ ‫اث ��ر خ���س��ارت��ه ام� ��ام ال �ك��روات��ي ايفان‬ ‫ليوبي�سيت�ش ‪ 6-3‬و‪.)7-3( 7-6‬‬ ‫ويلعب ليوبي�سيت�ش يف الدور املقبل‬ ‫مع االوك��راين الك�سندر دولغوبولوف‬ ‫ال� �ف ��ائ ��ز ع �ل��ى ال �ق�ب�ر� �ص��ي ماركو�س‬ ‫بغدادي�س ‪ 4-6‬و‪.4-6‬‬ ‫ول��دى ال�سيدات‪ ،‬ت�أهلت الرو�سية‬ ‫فريا زفوناريفا وااليطالية فران�شي�سكا‬ ‫�سكيافوين امل�صنفتان ثانية وخام�سة‬

‫‪27‬‬

‫�إ�صابة �إليك�س تبعده ثالثة �أ�سابيع‬

‫لندن ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ا�صيب الربازيلي اليك�س مدافع ت�شل�سي مت�صدر الدوري‬ ‫االنكليزي لكرة ال�ق��دم يف ع�ضلة ال�ساق و�سيغيب ع��ن املالعب‬ ‫لفرتة ثالثة ا�سابيع‪.‬‬ ‫واكد النادي اللندين بان اليك�س �سيغيب عن مباراتي منتخب‬ ‫ب�ل�اده ال��ودي �ت�ين ��ض��د اي ��ران غ��دا اخل�م�ي����س يف اب��و ظ�ب��ي و�ضد‬ ‫اوكرانيا االثنني املقبل يف انكلرتا وذلك بعد ا�صابة تعر�ض لها‬ ‫خالل مباراة فريقه �ضد ار�سنال بعد قليل من ت�سجيله الهدف‬ ‫الثاين لفريقه‪.‬‬ ‫وخ�ضع اليك�س لفح�ص بالرنني املغناطي�سي �أم�س الثالثاء‬ ‫وقد اثبتت اال�صابة غيابه ملدة ثالثة ا�سابيع والغياب اي�ضا عن‬ ‫مباراتي فريقه �ضد ا�ستون فيال يف الدوري املحلي‪ ،‬و�ضد �سبارتاك‬ ‫مو�سكو الرو�سي يف دوري ابطال اوروبا‪.‬‬

‫املنتخب الإيطاليا �سي�سافر �إىل‬ ‫بلفا�ست رغم االنفجار‬

‫نوفاك ديوكوفيت�ش ت�أهل على ح�ساب ال�صيني ماوك�سني غونغ‬

‫على ال�ت��وايل اىل ال��دور الثالث بفوز‬ ‫االوىل على االملانية اندريا بيتكوفيت�ش‬ ‫‪ 4-6‬و‪ ،1-6‬والثانية على ال�سلوفينية‬ ‫بولونا هريكوغ ‪ 3-6‬و‪.3-6‬‬ ‫ويف الدور املقبل‪ ،‬تلعب زفوناريفا‬ ‫م ��ع م��واط �ن �ت �ه��ا م ��اري ��ا كرييلينكو‪،‬‬ ‫و�� �س� �ك� �ي ��اف ��وين م� ��ع ال ��رو�� �س� �ي ��ة ف�ي�را‬ ‫دو��ش�ي�ف�ي�ن��ا ال �ف��ائ��زة ع �ل��ى االيطالية‬ ‫روبرتا فينت�شي ‪ 6-3‬و‪ 2-6‬و‪.3-6‬‬ ‫كما ت�أهلت اىل الدور ذاته الرو�سية‬ ‫اي �ل �ي �ن��ا دمي�ن�ت�ي�ي�ف��ا امل �� �ص �ن �ف��ة �سابعة‬ ‫ب�ف��وزه��ا على اليابانية كيميكو داتي‬ ‫ك��روم ‪ 3-6‬و‪ 6-1‬و‪ ،3-6‬وال�صينية يل‬ ‫نا التا�سعة بفوزها على الرو�سية الي�سا‬

‫كليبانوفا ‪ 1-6‬و‪ ،4-6‬ويف الدور املقبل‪،‬‬ ‫ت�ل�ع��ب دمي�ن�ت�ي�ي�ف��ا م��ع ال���ص��رب�ي��ة �آنا‬ ‫ايفانوفيت�ش الفائزة على البيالرو�سية‬ ‫اول �غ��ا غ��وف��ورت���س��وف��ا ‪��-6‬ص�ف��ر و‪،5-7‬‬ ‫ون��ا م��ع االمل��ان �ي��ة اجن�ي�ل�ي��ك ك�يرب��ر او‬ ‫الرومانية الك�سندرا دول �غ�يرو‪ ،‬وبري‬ ‫مع ال�صربية بويانا يوفانوف�سكي‪.‬‬ ‫وخ��رج��ت البيالرو�سية فيكتوريا‬ ‫ازارن� �ك ��ا وال��رو� �س �ي��ة م��اري��ا �شارابوفا‬ ‫امل�صنفتان ث��ام�ن��ة وث��ان�ي��ة ع�شر على‬ ‫ال �ت ��وايل م��ن ال� ��دور ال �ث��اين خل�سارة‬ ‫االوىل ام� � ��ام ال �� �س��وي �� �س��ري��ة تيميا‬ ‫با�شن�سكي ‪ 4-6‬و‪ 3-2‬ثم باالن�سحاب‪،‬‬ ‫والثانية امام مواطنتها ايلينا في�سنينا‬

‫(ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫‪ )7-3( 7-6‬و‪ .6-2‬ويف ال ��دور املقبل‬ ‫تلعب في�سنينا مع با�شن�سكي‪.‬‬ ‫وب� �ل� �غ ��ت ال� � � ��دور ال� �ث ��ال ��ث اي�ضا‬ ‫الت�شيكية ب�ترا كفيتوفا بفوزها على‬ ‫اال� �س �ت��ون �ي��ة ك��اي��ا ك��ان�ي�ب��ي ‪ 5-7‬و‪7-6‬‬ ‫(‪ )8-6‬و‪ ،2-6‬وال�لات�ف�ي��ة انا�ستازيا‬ ‫�سيفا�ستوفا بفوزها على ال�سلوفاكية‬ ‫دوم �ي �ن �ي �ك��ا ت���ش�ي�ب��ول�ك��وف��ا ‪ 6-2‬و‪1-6‬‬ ‫و‪.2-6‬‬ ‫ويف ال ��دور املقبل تلعب كفيتوفا‬ ‫م��ع ال��دمن��ارك �ي��ة ك��ارول�ي�ن فوزنياكي‬ ‫االوىل او االي �ط��ال �ي��ة � �س��اره اي ��راين‪،‬‬ ‫و�سيفا�ستوفا مع الرو�سية ناديا برتوفا‬ ‫الثالثة ع�شرة‪.‬‬

‫روما ‪ -‬رويرتز‬ ‫تتابع ايطاليا عن كثب تفا�صيل ومالب�سات االنفجار الذي‬ ‫وقع يف ايرلندا ال�شمالية �أم�س الثالثاء �إال �أنها ال تزال حتى هذه‬ ‫املرحلة عازمة على التوجه �إىل بلفا�ست خلو�ض مباراة يف ت�صفيات‬ ‫ك�أ�س الأمم الأوروبية لكرة القدم ‪ 2012‬يوم اجلمعة املقبل‪.‬‬ ‫وانفجرت �سيارة ملغومة يف وقت مبكر من �أم�س الثالثاء يف‬ ‫مدينة لندنديري مت�سببة يف �أ�ضرار ج�سيمة يف املتاجر القريبة‬ ‫لكن مل ترد �أي تقارير عن وقوع �إ�صابات‪.‬‬ ‫وقال �شيزاري برانديلي مدرب منتخب ايطاليا لل�صحفيني‬ ‫«يقوم االحتاد االيطايل لكرة القدم بجمع املعلومات و�سيطلعنا‬ ‫على كل �شيء نحن هادئون رغم �أننا كنا �أكرث هدوءا بالأم�س»‪.‬‬ ‫وقد ا�شتدت الهجمات التي ت�شنها جماعات قومية من�شقة‬ ‫ت�سعى لإنهاء احلكم الربيطاين اليرلندا ال�شمالية وبلغت �أعلى‬ ‫م�ستويات لها منذ اتفاق ال�سالم الذي ابرم عام ‪ 1998‬و�أنهى �إىل‬ ‫حد كبري ثالثة عقود من ال�صراع ال��ذي خلف �أك�ثر من ‪3600‬‬ ‫قتيل‪.‬‬

‫رئي�س بوليفيا يعتدي على العب «معار�ض» �أحلق به الأذى‬ ‫الباز ‪�( -‬أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫تعر�ض الرئي�س البوليفي ايفو مورالي�س املهوو�س‬ ‫بلعبة كرة القدم للإ�صابة خالل مباراة ودية بني فريق‬ ‫رئا�سي و�آخ��ر تابع لبلدية الب��از‪ ،‬قبل �أن يتابع اللقاء‬ ‫ويث�أر من خ�صمه «املعار�ض» بركله على خ�صيتيه!‬ ‫و�أظ �ه ��رت ال�ت�ل�ف��زي��ون��ات امل�ح�ل�ي��ة م���ش��اه��د املباراة‬ ‫امل�شحونة ال�ت��ي �أق�ي�م��ت الأح ��د امل��ا��ض��ي‪ ،‬وال�ت��ي جمعت‬ ‫الفريق الرئا�سي (اال�شرتاكي) �ضد فريق بلدية الباز‬ ‫الذي يقوده حليف �سابق ملورالي�س حتول �إىل املعار�ضة‪،‬‬

‫وذل ��ك يف منا�سبة اف�ت�ت��اح ملعب ج��دي��د يف العا�صمة‬ ‫البوليفية‪.‬‬ ‫وتلقى م��ورال�ي����س يف وق��ت مبكر م��ن ال�ل�ق��اء ركلة‬ ‫عنيفة من امل��داف��ع دان�ي��ال غو�ستافو كارتاخينا‪ ،‬ع�ضو‬ ‫ح��زب «احل��رك��ة ب��دون خ��وف» امل�ع��ار���ض حل��زب احلركة‬ ‫نحو اال�شرتاكية بزعامة مورالي�س‪.‬‬ ‫و�إزاء رف����ض م��ورال�ي����س مل��ا ح���ص��ل‪ ،‬اجت��ه الرئي�س‬ ‫ووجه ركلة عنيفة على خ�صيتي خ�صمه ف�أ�سقطه �أر�ضا‪،‬‬ ‫لتح�صل م�شاجرة على �أر�ض امللعب‪ ،‬ويطرد على �أثرها‬

‫املدافع و�أحد احلرا�س ال�شخ�صيني ملورالي�س الذي هجم‬ ‫على امل�ع�ت��دي‪ ،‬بح�سب م��ا ذك��رت �صحيفة «ال را�سون»‬ ‫اليومية‪.‬‬ ‫وقال مورالي�س لل�صحافيني بعد املباراة التي انتهت‬ ‫بالتعادل ‪ 4-4‬وب�أربع حاالت طرد و�أربع بطاقات �صفراء‪:‬‬ ‫«مررت الكرة‪ ،‬وتعر�ضت لل�ضرب بكعب الالعب اخل�صم‪،‬‬ ‫ومل تكن هذه املرة الأوىل»‪.‬‬ ‫ونقلت ال�صحيفة ع��ن امل��داف��ع �أن��ه «مل تكن لديه‬ ‫�أي ن�ي��ة ب ��أذي��ة ال��رئ �ي ����س»‪ .‬و�أ� �ش ��ار ال�ط�ب�ي��ب الرئا�سي‬

‫�إىل �أن م��ورال�ي����س ي�ح�ت��اج «ل �ل��راح��ة ل�ث�لاث��ة �أو �أربعة‬ ‫�أي ��ام»‪ ،‬وللخ�ضوع للعالج ب ��أدوي��ة م�ضادة لاللتهابات‬ ‫وامل�سكنات‪.‬‬ ‫و�أم �� �ض��ى م��ورال �ي ����س ي ��وم الأح� ��د امل��ا� �ض��ي يف املقر‬ ‫الرئا�سي‪ ،‬وه��و ال�ي��وم ال��ذي يخ�ص�صه ع��ادة للتنقل يف‬ ‫املحافظات‪.‬‬ ‫وذك ��رت بع�ض ال�ت�ق��اري��ر ال�صحافية �أن ال�شرطة‬ ‫ح��اول��ت �إي�ق��اف امل��داف��ع بعد امل �ب��اراة‪ ،‬لكن تدخل رئي�س‬ ‫البلدية حال دون ذلك‪.‬‬


‫‪28‬‬

‫ريا�ضة ومالعب‬

‫االربعاء (‪ )6‬ت�شرين الأول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )17‬العدد (‪)1375‬‬

‫نهائيات ك�أ�س �آ�سيا لل�شباب‬

‫�شباب ال�سعودية ي�ستعيدون توازنهم‬ ‫بفوز �صعب‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫حقق املنتخب ال�سعودي ف��وزاً �صعباً على نظريه التايلندي بهدف دون‬ ‫رد‪ ،‬بينما وا�صل املنتخب ال�صيني انطالقته القوية وه��زم نظريه ال�سوري‬ ‫بهدفني نظيفني‪ ،‬ال�ي��وم ال�ث�لاث��اء يف �إط ��ار اجل��ول��ة الثانية م��ن مناف�سات‬ ‫املجموعة الأوىل �ضمن الدور الأول يف بطولة �آ�سيا لل�شباب لكرة القدم التي‬ ‫ت�ست�ضيفها ال�صني حتى ال�سابع ع�شر من ال�شهر احلايل‪.‬‬ ‫ويف �إطار مباريات املجموعة الثانية �سقط املنتخب العراقي �أمام نظريه‬ ‫الكوري ال�شمايل بثالثة �أهداف دون مقابل‪ ،‬فيما حقق املنتخب الأوزباك�ستاين‬ ‫فوزاً ع�سرياً على نظريه البحريني بهدف دون رد‪.‬‬ ‫املجموعة الأوىل‬ ‫ففي املجموعة الأوىل متكن الأخ�ضر ال�سعودي ال�شاب من اجتياز حمنة‬ ‫خ�سارته املباراة االفتتاحية يف البطولة �أمام التنني ال�صيني بثالثة �أهداف‬ ‫مقابل هدف‪ ،‬وحقق فوزاً ب�شق الأنف�س على نظريه التايلندي بهدف دون رد‬ ‫�أحرزه يحيى دغريري يف الدقيقة ‪.83‬‬ ‫و��ض�م��ن امل�ج�م��وع��ة ذات �ه��ا ا��س�ت�ط��اع املنتخب ال�صيني ��ص��اح��ب الأر� ��ض‬ ‫واجل�م�ه��ور ال�ف��وز على نظريه ال���س��وري بهدفني دون رد �أح��رزه�م��ا املهاجم‬ ‫جني جينداو يف الدقيقتني ‪ 5‬و‪ 94‬على التوايل‪ ،‬و�شهدت املباراة طرد املهاجم‬ ‫ال�سوري طه جنيد يف الدقيقة ‪.80‬‬ ‫وت�صدر املنتخب ال�صيني بذلك ترتيب منتخبات املجموعة بر�صيد �ست‬ ‫نقاط ف�ضمن الت�أهل بالتايل �إىل ال��دور ربع النهائي بينما ارتقى املنتخب‬ ‫ال�سعودي �إىل املركز الثاين بر�صيد ثالث نقاط وبفارق الأهداف عن �سوريا‪،‬‬ ‫فيما ودع املنتخب التايلندي املناف�سات ر�سمياً بتذيله املجموعة بدون ر�صيد‬ ‫من النقاط بعد هزميتني و�ستكون مواجهة ال�سعودية القادمة مع �سوريا يوم‬ ‫اخلمي�س القادم فا�صلة لتحديد املت�أهل مع ال�صني �إىل الدور القادم‪.‬‬ ‫املجموعة الثانية‬ ‫ويف �إطار مباريات املجموعة الثانية اكت�سح منتخب كوريا ال�شمالية نظريه‬ ‫العراقي بثالثية نظيفة‪ ،‬وافتتح الت�سجيل جانغ كوك ت�شول يف الدقيقة ‪15‬‬ ‫و�أ�ضاف جانغ �سونغ هيوك الهدف الثاين من �ضربة جزاء يف الدقيقة ‪،45‬‬ ‫ومع نهاية املباراة متكن ياك �سونغ ت�شول من �إحراز الهدف الثالث للمنتخب‬ ‫الكوري يف الدقيقة ‪.90‬‬ ‫ويف املجموعة ذاتها‪ ،‬خ�سر املنتخب البحريني �أمام نظريه الأوزباك�ستاين‬ ‫بهدف نظيف �سجله العب الو�سط بافل �سموليات�شينكو يف الدقيقة ‪ ،17‬وف�شل‬ ‫العبو البحرين يف التعوي�ض على الرغم من �سيطرتهم الكاملة على معظم‬ ‫فرتات املباراة‪.‬‬ ‫و�ضمن املنتخب الأوزباك�ستاين ت�أهله �إىل الدور ربع النهائي بعد �أن رفع‬ ‫ر�صيده �إىل �ست نقاط من فوزين‪ ،‬بينما �صعد �شباب كوريا ال�شمالية �إىل‬ ‫املركز الثاين بفارق الأه��داف عن البحرين‪ ،‬فيما ودع العراق البطولة بعد‬ ‫تلقيه خ�سارتني متتاليتني احتل بهما املركز الأخري يف املجموعة‪.‬‬

‫نادال وروديك �إىل ثاين �أدوار دورة‬ ‫طوكيو لكرة امل�ضرب‬ ‫طوكيو ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ت�أهل اال�سباين راف��اي��ل ن��ادال امل�صنف اول اىل ال��دور الثاين من دورة‬ ‫طوكيو الدولية يف كرة امل�ضرب البالغ جمموع جوائزها ‪ 1, 23‬مليون دوالر‬ ‫بفوزه على الكولومبي �سانتياغو جريالدو ‪ 4-6‬و‪� 4-6‬أم�س الثالثاء‪.‬‬ ‫وهي الدورة الثانية التي ي�شارك فيها نادال بعد احرازه بطولة فال�شينغ‬ ‫ميدوز االمريكية للمرة االوىل يف م�سريته‪ ،‬اذ كان �سقط اال�سبوع املا�ضي يف‬ ‫ن�صف نهائي دورة بانكوك امام مواطنه غيريمو غار�سيا‪-‬لوبيز‪.‬‬ ‫وي�سعى ن��ادال اىل اح��راز لقبه ال�ـ ‪ 43‬يف م�سريته وال�سابع ه��ذا املو�سم‬ ‫(بينها ثالثة على التوايل يف بطوالت الغراند �سالم االربع الكربى‪ ،‬روالن‬ ‫غارو�س الفرن�سية ووميبلدون االنكليزية وفال�شينغ ميدوز االمريكية)‪.‬‬ ‫وب�ل��غ ال ��دور ال�ث��اين اي�ضا االم�يرك��ي ان��دي رودي ��ك ال�ث��اين ب�ف��وزه على‬ ‫الياباين تات�سوما ايتو ‪ 4-6‬و‪.3-6‬‬ ‫ويف امل�ب��اري��ات االخ��رى �ضمن ال��دور االول اي�ضا‪ ،‬ف��از الكندي ميلو�س‬ ‫راونيت�ش على الفرن�سي ف�ل��وران �سريا ‪ 4-6‬و‪ 6-3‬و‪ ،4-6‬والفرن�سي ري�شار‬ ‫غا�سكيه على الهولندي تيمو دي باكر ‪ 3-6‬و‪ ،)6-8( 6-7‬وال�صربي فيكتور‬ ‫تروي�سكي على ال�ي��اب��اين ك��ي ني�شيكوري ‪ 4-6‬و‪ ،2-6‬واال��س�ب��اين غيريمو‬ ‫غار�سيا‪-‬لوبيز على االمريكي راجيف رام ‪ )7-3( 7-6‬و‪ 4-6‬و‪،)1-7( 6-7‬‬ ‫وال�سوي�سري ماركو �شيودينيللي على الفرن�سي ميكايل ل��ودرا الثامن ‪3-6‬‬ ‫و‪�-6‬صفر‪ ،‬والفرن�سي غايل مونفي�س الثخام�س على الياباين غو �سويدا‬ ‫‪ )10-12( 6-7‬و‪ ،4-6‬والفرن�سي جريميي �شاردي على مواطنه ادوار روجيه‪-‬‬ ‫فا�سلني ‪ 3-6‬و‪.)2-7( 6-7‬‬

‫نهائيات ك�أ�س �آ�سيا لل�شباب‬

‫منتخبنا الوطني �أمام الفر�صة‬ ‫الأخريةيف مواجهة الإمارات‬

‫من تدريبات منتخب ال�شباب �أم�س‬

‫زيبو‪ -‬حممد العيا�صرة‬ ‫موفد احتاد الإعالم الريا�ضي‬ ‫ي �ق��ف م �ن �ت �خ��ب ال �� �ش �ب��اب لكرة‬ ‫ال �ق��دم يف ال�ث��ان�ي��ة ع���ش��رة والن�صف‬ ‫ظ�ه��ر ال �ي��وم (ب�ت��وق�ي��ت ع �م��ان) �أمام‬ ‫فر�صته االخ�ي�رة يف نهائيات ا�سيا‪،‬‬ ‫عندما يواجه نظريه االماراتي على‬ ‫�ستاد زيبو الريا�ضي بال�صني‪� ،‬ضمن‬ ‫املجموعة الثالثة من البطولة‪.‬‬ ‫ويدرك املنتخب �أن ح�صد النقاط‬ ‫الثالث من موقعة اليوم مبثابة طوق‬ ‫النجاه لالبقاء على حظوظ الت�أهل‬ ‫اىل الدور الثاين‪ ،‬بعد �أن خ�سر اوىل‬ ‫م�ب��اري��ات��ه يف ال�ب�ط��ول��ة ام ��ام فيتنام‬ ‫(‪ ،)2/ 1‬االم��ر ال��ذي ي��ؤك��د �ضرورة‬ ‫الظهور ب�شكل مغاير‪� ،‬سعياً النعا�ش‬ ‫امال املرور لقادم االدوار‪ ،‬يف حني لن‬ ‫تكون املهمة �سهلة خا�صة �أن االمارات‬ ‫–حامل اللقب– ي�سعى ب��دوره اىل‬ ‫الفوز‪ ،‬بعد ان خ�سر مواجهته االوىل‬ ‫امام اليابان بذات النتيجة (‪.)2 /1‬‬ ‫وك � ��ان امل �ن �ت �خ��ب �أج � � ��رى ام�س‬ ‫تدريباً خفيفاً على ملعب اجلامعة‪،‬‬ ‫ا�شتمل على تطبيق بع�ض اخلطط‬ ‫ال�ف�ن�ي��ة ق�ب�ي��ل امل��وق �ع��ة امل�ن�ت�ظ��رة‪ ،‬يف‬ ‫ح�ي�ن ح� ��اول اجل �ه��از ال �ف �ن��ي بقيادة‬ ‫حممد عبدالعظيم �إخراج الالعبني‬ ‫م��ن اج ��واء اخل���س��ارة امل�ف��اج�ئ��ة امام‬ ‫فيتنام‪ ،‬و�أك ��د �أه�م�ي��ة ال�ترك�ي��ز على‬ ‫مباراة االم��ارات للم�ضي قدماً نحو‬ ‫الهدف املن�شود‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬اجتمع ام�س رئي�س‬ ‫وف ��د امل�ن�ت�خ��ب ع���ض��و جم�ل����س ادارة‬ ‫االحت��اد حممد �سمارة مع الالعبني‬ ‫واجلهاز الفني‪ ،‬للوقوف على �أ�سباب‬ ‫اخل�سارة وحثهم على تقدمي اف�ضل‬ ‫ال�ع��رو���ض ام��ام االم� ��ارات‪ ،‬وب��ذل كل‬ ‫اجل �ه��ود ل�ل�خ��روج ب��ال�ن�ق��اط الثالث‬ ‫التي ت�ضمن ابقاء املنتخب يف دائرة‬ ‫ال���ص��راع ع�ل��ى ال �ت ��أه��ل‪ ،‬يف ح�ين اكد‬ ‫ال�ل�اع� �ب ��ون ع��زم �ه��م ع �ل��ى الظهور‬ ‫ب �� �ص��ورة م���ش��رف��ة يف م �ب ��اراة اليوم‪،‬‬ ‫واالبتعاد عن امل�ستوى املخيب الذي‬ ‫ظهروا به يف اوىل املباريات‪.‬‬ ‫يف ذات االجت� � ��اه‪ ،‬ي���ش�ه��د �ستاد‬

‫منتخب ال�شباب‬

‫زي �ب��و ال��ري��ا� �ض��ي م��واج �ه��ة املنتخب‬ ‫الياباين ونظريه الفيتنامي حل�ساب‬ ‫ذات املجموعة يف التا�سعة والن�صف‬ ‫�صباح اليوم‪ ،‬حيث يطمح الفريقان‬ ‫اىل ف�ض �شراكة ��ص��دارة املجموعة‪،‬‬ ‫خا�صة �أن كليهما ميلك يف جعبته‬ ‫(‪ )3‬نقاط‪.‬‬ ‫عبد العظيم‪ :‬فر�صة للتعوي�ض‬ ‫من جانبه‪� ،‬أ�شار عبدالعظيم اىل‬ ‫قدرة املنتخب على تعوي�ض اخفاقه‬ ‫ام��ام فيتنام ع�بر ال�ف��وز يف مواجهة‬ ‫ال �ي��وم ع�ل��ى االم � � ��ارات‪ ،‬م� ��ؤك ��داً بان‬ ‫ح�سابات ال�ت��أه��ل ل��ن حت�سم اال مع‬ ‫ختام اجلولة االخرية من مناف�سات‬ ‫املجموعة‪.‬‬ ‫وح��ول املواجهة املنتظرة او�ضح‬ ‫�أن املنتخب االم��ارات��ي يعي�ش نف�س‬ ‫اح � ��وال امل�ن�ت�خ��ب االردين‪ ،‬ب �ع��د ان‬ ‫خ�سر اوىل م��واج�ه��ات��ه وه��و يطمح‬ ‫اىل التعوي�ض ام��ام االردن‪ ،‬خا�صة‬ ‫�أن فر�ص الت�أهل متقاربة‪« ،‬املنتخب‬ ‫االماراتي ي�سعى للحفاظ على لقبه‪،‬‬ ‫وه ��و ي�ب�ح��ث ع��ن ال �ن �ق��اط الثالث‪،‬‬ ‫لكننا ن�سعى اىل رد االعتبار واظهار‬ ‫ال�صورة احلقيقية للمنتخب‪ ،‬و�سبق‬ ‫�أن واجهنا منتخب االم��ارات يف لقاء‬ ‫ودي وت �ف��وق �ن��ا ع �ل �ي��ه‪ ،‬االم� ��ر الذي‬ ‫ي�ؤكد بان اوراق الفريقني مك�شوفة‬

‫متاماً»‪.‬‬ ‫وعلى �صعيد املباراة املا�ضية �أ�شار‬ ‫�إىل �أن اجل�م�ي��ع يتحمل م�س�ؤولية‬ ‫اخل �� �س��ارة‪ ،‬ب �ع��د ان ان �ت �ه��ى ال�شوط‬ ‫االول بتقدم املنتخب بهدف نظيف‪،‬‬ ‫و�أك��د �أن املنتخب مل يلعب با�سلوبه‬ ‫امل�ع�ت��اد بانتظار ان ي�ع��دل م���س��اره يف‬ ‫موقعة اليوم‪.‬‬ ‫طعمة‪ :‬املنتخب قادر على‬ ‫الت�أهل‬ ‫بدوره‪� ،‬أكد مدير املنتخب ماهر‬ ‫طعمة ق��درة املنتخب على ال�ف��وز يف‬ ‫مباراتيه املتبقيتني �أم ��ام االم ��ارات‬ ‫واليابان‪ ،‬والت�أهل بالتايل اىل الدور‬ ‫الثاين‪.‬‬ ‫كما �أو�ضح �أن اجلهازين الفني‬ ‫واالداري ع �م�ل�ا خ �ل��ال اليومني‬ ‫املا�ضيني على رف��ع احل��ال��ة املعنوية‬ ‫لالعبني والت�أكيد على بقاء الفر�صة‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف‪ :‬خ�سارة فيتنام كانت خط�أ‬ ‫جماعيا يتحمله الالعبون واملدربون‬ ‫واالداري � � � � ��ون‪ ،‬ل �ك��ن االم � ��ل موجود‬ ‫والالعبون على قدر امل�س�ؤولية باذن‬ ‫اهلل وعملنا بالفعل على اب�ع��اد �آثار‬ ‫الهزمية القا�سية بانتظار ان نحقق‬ ‫الفوز على االمارات ان �شاء اهلل‪.‬‬ ‫و�أك��د طعمة �أن امل�ستوى الفني‬ ‫للمنتخب �ساعده يف جماراة املنتخب‬

‫ت�صوير (ح�سن التميمي)‬

‫امل �� �ص��ري ب�ط��ل اف��ري�ق�ي��ا ع�ب�ر ثالث‬ ‫م �ب��اري��ات ودي ��ة‪ ،‬االم ��ر ال ��ذي ي�ؤكد‬ ‫امكانية الفريق العالية وقدرته على‬ ‫جتاوز حمطة االمارات‪.‬‬ ‫مدرب الإمارات‪:‬‬ ‫احلظوظ مت�ساوية‬ ‫وعلى �صعيد اجلبهة االخرى‪،‬‬ ‫�أكد املدير الفني للمنتخب االماراتي‬ ‫جمعة ربيع ت�ساوي حظوظ الت�أهل‬ ‫عن املجموعة‪ ،‬و�أ�شار اىل �أن مواجهة‬ ‫االردن ال �ي��وم مف�صلية ل�ف��ري�ق��ه يف‬ ‫رحلة الدفاع عن اللقب‪.‬‬ ‫واعترب ربيع يف حديثه لـ»موفد‬ ‫احتاد الإعالم الريا�ضي» �أن اخل�سارة‬ ‫االوىل امام اليابان عقدت احل�سابات‪،‬‬ ‫يف الوقت الذي ا�شار �إىل �أن الفر�صة‬ ‫ما تزال قائمة‪« ،‬تبقى لنا �ستة نقاط‬ ‫ام��ام االردن وفيتنام‪ ،‬ن�سعى ب�شكل‬ ‫ج��اد اىل ال �ع��ودة ل�سكة االنت�صارت‬ ‫وح�صد العالمة الكاملة على الرغم‬ ‫من �صعوبة املهمة»‪.‬‬ ‫وح � ��ول خ �� �س ��ارة ال� �ي ��اب ��ان �أك ��د‬ ‫�أن ف��ري�ق��ه ل�ع��ب ب�شكل ج�ي��د‪ ،‬وكان‬ ‫�أف���ض��ل اغ�ل��ب ف�ت�رات الل �ق��اء‪ ،‬لكنه‬ ‫افتقد التوفيق ام��ام امل��رم��ى خا�صة‬ ‫يف ال�شوط االول الذي �شهد ا�ضاعة‬ ‫فر�ص كثرية‪ .‬وا�ضاف‪ :‬جنح املناف�س‬ ‫يف ا�ستغالل ال�ف��ر���ص القليلة التي‬ ‫ات�ي�ح��ت ل��ه‪ ،‬وب�ع��د �أن �سجل الهدف‬ ‫االول اكت�سب الثقة وخطف الفوز‪،‬‬ ‫لكننا مل نكن ن�ستحق اخل�سارة خا�صة‬ ‫�أننا ا�ضعنا الفوز باقدامنا‪.‬‬ ‫الت�شكيلة املتوقعة للفريقني‬ ‫منتخب ال�شباب‪ :‬م�صطفى �أبو‬ ‫م�سامح‪ ،‬ط��ارق خ�ط��اب‪ ،‬زي��د جابر‪،‬‬ ‫عدي زه��ران‪� ،‬إبراهيم دل��دوم‪ ،‬منذر‬ ‫�أب��وع �م��ارة‪ ،‬ح�م��زة ال� ��دردور‪ ،‬عبداهلل‬ ‫ع �ب��دامل �ع �ط��ي‪ ،‬ع �ب��دال �ع��زي��ز �سريوة‪،‬‬ ‫خليل بني عطية‪ ،‬حممود زعرتة‪.‬‬ ‫الإم� ��ارات‪� :‬أح�م��د ب�لال‪ ،‬عدنان‬ ‫را��ش��د‪ ،‬خالد ابراهيم‪ ،‬را�شد ح�سن‪،‬‬ ‫م� �ب ��ارك ال �� �ش �ي �ح��ي‪ ،‬خ ��ال ��د ج�ل�ال‪،‬‬ ‫ابراهيم مفتاح‪ ،‬وليد ح�سن‪ ،‬عبداهلل‬ ‫��س�ع�ي��د‪ ،‬ع�م��ر ع �ب��دال��رح �م��ن‪� ،‬أحمد‬ ‫خليل‪.‬‬

عدد الاربعاء 6 تشرين اول 2010  

صحيفة السبيل اليومية الاردين