Issuu on Google+

‫‪� 16‬صفحة‬

‫االثنني ‪ 27‬رم�صان ‪ 1431‬هـ ‪ 6 -‬اأيلول ‪ 2010‬م ‪ -‬ال�صنة ‪17‬‬

‫«حزب‬ ‫ال�ساي»‬ ‫االأمريكي‬ ‫املعظم‬

‫العدد ‪ 250 1348‬فل�س‬

‫مع ا‬

‫لعدد‬

‫ملحق «ال�سبيل»‬ ‫الرم�ساين‬ ‫‪2‬‬

‫م�ضابقة ال�ضبيل الرم�ضانية‬

‫‪d(`n|5d-v|6#'/Ÿ,H‬‬ ‫'‪dD®/D!Ç,#‬‬ ‫‪dF`E “9dn|6'H‬‬ ‫'®‪d¡qJ1`eD'›/1#‬‬

‫ﺍﻟﻜﻮﻥ ﻳﺸﻬﺪ‬ ‫ﺑﺄﻟﻮﻫﻴﺔ ﺍﷲ ﺗﻌﺎﻟﻰ‬

‫‪www. assabeel.net‬‬

‫برعاي ـ ـ ـ ـ ــة‬

‫‪« 11‬الدعاء على احلكومة»‪ ...‬اإنها اأداة جديدة ‪ ..‬ع ـ ـ ـمـ ـ ــر عـ ـ ـي ـ ــا�ـ ـ ـس ـ ــرة‬

‫‪11‬‬

‫‪C á«fÉ°†eôdG‬‬

‫‪á≤HÉ°ùe‬‬

‫(‪dG`9v‬‬

‫™‪žE‬‬

‫يف الوقت الذي يلوّح فيه معلمون باإ�سرابات بداية العام الدرا�سي‬

‫م�شدر لـ«ال�شبيل»‪« :‬الرتبية» تدر�س الرتاجع‬ ‫عن قراري اال�شتيداع والتنقالت للمعلمني‬ ‫هديل الد�سوقي‬ ‫ك�سف م�سدر رفيع امل�ستوى يف وزارة الرتبية‬ ‫والتعليم لـ"ال�سبيل" يوم ام�س عن �سروع الوزارة‬ ‫الرتاجع عن قــرار احالة املعلمني غري الراغبني‬ ‫على اال�ستيداع‪ ،‬كما اأنــهــا تتدار�س الــعــودة عن‬ ‫حملة التنقالت االأخرية ب�ساأن عدد من املدر�سني‬ ‫الــنــا�ــســطــني بــاملــطــالــبــة بـــاإعـــادة احــيــاء نقابة‬

‫للمعلمني‪.‬‬ ‫واأ�سار امل�سدر اىل اأن حل م�ساألة االإحــاالت‬ ‫على اال�ستيداع والتنقالت باتت قاب قو�سني اأو‬ ‫اأدنى‪ ،‬الفتا اأن ذلك املو�سوع �سغل حيزا كبريا من‬ ‫اهتمامات الوزارة يف االأونة االخرية‪ ،‬حلر�سها اأال‬ ‫ت�سوب �سري العملية التعليمية يف املدار�س �سائبة‬ ‫توؤثر على التح�سيل االأكادميي للطالب‪ ،‬وجتعل‬ ‫العملية الرتبوية متوترة كما كان عليه احلال يف‬

‫الف�سل الدرا�سي املا�سي‪.‬‬ ‫وكانت رئا�سة الوزراء اأ�سدرت قرارا بحق اكرث‬ ‫من خم�سني معلما ن�سطوا باملطالبة بنقابة خا�سة‬ ‫بهم الإحالتهم على اال�ستيداع‪ ،‬قبل نحو �سهر‪،‬‬ ‫اإ�سافة اىل �سنها حملة تنقالت "و�سفها معلمون‬ ‫بـاأنــهــا تع�سفية "بحق مــن �ــســدد على مطالبته‬ ‫بتح�سني االو�ــســاع املعي�سية للمعلمني‪ ،‬وتغيري‬ ‫ال�سيا�سات الرتبوية يف االردن‪.‬‬ ‫التفا�صيل �صفحــ ‪ 3‬ــة‬

‫بدء تقدمي طلبات التج�شري للجامعات الر�شمية اليوم‬ ‫هديل الد�سوقي‬ ‫اأ� ـ ســار مدير وحــدة التن�سيق‬ ‫والقبول املوحد غالب احلــوراين‬ ‫اىل اأن الوحدة �ستبداأ با�ستقبال‬ ‫الــطــلــبــات االلــكــرتونــيــة لطلبة‬ ‫الدبلوم الراغبني بالتج�سري اليوم‬ ‫االثنني ‪ ،9/6‬وعلى مدار ال�ساعة‪.‬‬ ‫واأو�سح احلوراين لـ"ال�سبيل"‬ ‫اأن تقدمي الطلبات �سي�ستمر ملدة‬ ‫ثالثة اأيــام‪ :‬االثنني‪ ،‬والثالثاء‪،‬‬ ‫واالربــعــاء‪ ،‬وان بطاقات الر�سوم‬

‫املــالــيــة لتقدمي الطلبات �سيتم‬ ‫توفريها بدءا من (ام�س) االحد‬ ‫يف عدد من املكاتب الربيدية‪.‬‬ ‫ولــفــت اأن تــوزيــع البطاقات‬ ‫املالية لتقدمي طلبات التج�سري‬ ‫يعتمد عــلــى اخلــــربات ال�سابقة‬ ‫ل�سركة الــربيــد االردنــيــة‪ ،‬حيث‬ ‫�سيتم التوزيع بناء على الكثافة‬ ‫الــ�ــســكــانــيــة‪ ،‬وعــلــى املــحــافــظــات‬ ‫واملناطق االكرث اقباال على تقدمي‬ ‫طلبات التج�سري‪.‬‬

‫طالبان‪ .‬وقــال متحدث با�سم القوات الدولية‬ ‫املحتلة (اإي�ساف) يف بيان اإن جنديا مل تك�سف‬ ‫جن�سيته قتل اأم�س االأحــد يف هجوم لعنا�سر‬ ‫طالبان‪.‬‬ ‫واأو�سحت اإي�ساف اأن جنديا اأمريكيا قتل‬ ‫ال�سبت يف انفجار لغم يــدوي ال�سنع‪ ،‬ال�سالح‬ ‫املف�سل لطالبان‪.‬‬ ‫التفا�صيل �صفحــ ‪ 10‬ــة‬

‫ا�شتمرار تلقي املراكز احلقوقية �شكاوى‬ ‫بانتهاك حقوق كبار ال�شن يف دور الرعاية‬ ‫جناة �سناعة‬ ‫ت�ستمر املوؤ�س�سات احلقوقية يف تلقي �سكاوى‬ ‫تفيد بوجود انتهاكات ترتكب بحق كبار ال�سن يف‬ ‫دور الرعاية‪ ،‬بدءا من التهيئة املكانية للم�سن‬ ‫مرورا باال�ستغالل االقت�سادي والعنف النف�سي‬ ‫الذي يتعر�س له امل�سنون‪.‬‬ ‫وفيما ي�سدد املركز الوطني حلقوق االإن�سان‬ ‫على �سرورة املحا�سبة القانونية ملن يعتدي على‬ ‫امل�سن‪ ،‬وتطوير اخلدمات املقدمة لهم‪ ،‬ف�سال عن‬ ‫تدريب العاملني يف جمال رعايتهم‪ ،‬فاإنه قد ر�سد‬ ‫يف تقريره ال�سنوي وفقا لزيارات ميدانية نفذها‬ ‫اإىل دور الرعاية جملة انتهاكات بحقهم‪.‬‬ ‫مدير مركز اجل�سر العربي حلقوق االإن�سان‬

‫املعايطة‪ :‬ال تاأجيل على االنتخابات النيابية‬ ‫عمان‬ ‫اأكد م�ست�سار رئي�س الوزراء ال�سيا�سي الناطق‬ ‫الر�سمي با�سم االنــتــخــابــات النيابية �سميح‬ ‫املعايطة اأنه ال تاأجيل على االنتخابات النيابية‬ ‫املزمع عقدها يف التا�سع من �سهر ت�سرين ثاين‬ ‫املقبل‪.‬‬ ‫وبني املعايطة يف موؤمتر �سحفي عقده بح�سور‬ ‫مدير عــام دائــرة االأحـــوال واجلـــوازات مروان‬ ‫قطي�سات اأن ال اأ�سا�س من ال�سحة ملن يتحدث عن‬ ‫تاأجيل االنتخابات‪ ،‬م�سريا اىل اأن يوم التا�سع من‬

‫اأجمد �سموط ي�سري اإىل تلقي مركزه مالحظات‬ ‫حيال انتهاكات ترتكب بحق كبار ال�سن‪.‬‬ ‫ويلفت �سموط اإىل اأن حقوق كبار ال�سن‬ ‫م�ستمدة من مبادئ عامة نابعة من �سرورة‬ ‫عــدم التميز على اأ�ــســا�ــس ال�سن؛ حيث جاء‬ ‫يف االإعـــالن العاملي لل�سيخوخة لعام ‪1993‬‬ ‫خم�سة مبادئ اأ�سا�سية حلماية فئة امل�سن وهي‬ ‫اال�ستقاللية امل�ساركة الرعاية حتقيق الذات‬ ‫والكرامة‪.‬‬ ‫وبح�سبه فاإن الد�ستور االأردين يكفل لهم‬ ‫حقوقهم‪ ،‬بيد اأن الواقع يدلل على تهمي�س‬ ‫وا�ست�سعاف لتلك الفئة حتى من اأقرب النا�س‬ ‫اإليهم‪.‬‬ ‫التفا�صيل �صفحــ ‪ 2‬ــة‬

‫ٌ‬ ‫ُ‬ ‫موظف‬ ‫يطلق النا َر على‬ ‫مواطن‬ ‫ٍ‬ ‫يف �شندوقِ املعونةِ يف ال�شونةِ اجلنوبيةِ‬ ‫عمان‬

‫اأقدم مواطن على اإطالق النار داخل مبنى �سندوق املعونة‬ ‫الوطنية يف منطقة ال�سونة اجلنوبية‪.‬‬ ‫وذكرت م�سادر وزارة التنمية االجتماعية اأن املواطن املذكور‬ ‫ح�سر اإىل ال�سندوق ال�ساعة الثانية ع�سرة ظهرا لال�ستف�سار عن‬ ‫�سبب اإيقاف املعونة عن زوجته‪ ،‬وكان الغ�سب باديا عليه‪.‬‬ ‫وعندما �سرح له املوظف املخت�س اأن �سبب اإيقاف املعونة هو‬ ‫التحاقه بالعمل‪ ،‬غ�سب واحتد واأ�سهر م�سد�سه باجتاه املوظف‪،‬‬ ‫عندها قام اأحــد املراجعني بدفعه اىل اأعلى‪ ،‬فانطلقت عندها‬ ‫ر�سا�سة اإىل االأعلى واأ�سابت ال�سقف‪.‬‬

‫"ال�شحة" توافق على �شخ مياه‬ ‫م�شتل اآبار في�شل يف جر�س‬ ‫ع�سام مبي�سني‬ ‫وافقت وزارة ال�سحة على �سخ املياه من م�سروع حتلية اآبار‬ ‫م�ستل في�سل بهدف اإنتاج وحتلية ‪ 300‬مرت مكعب يف ال�ساعة عقب‬ ‫ا�ستكمال التجهيزات الالزمة لعملية الت�سغيل‪.‬‬ ‫وي�ساهم ت�سغيل م�سادر مياه اآبــار م�ستل في�سل‪ ،‬اإىل رفع‬ ‫اإنتاجية حمطة �سمد بنحو ‪ 100‬مرت مكعب يف ال�ساعة‪ ،‬عقب‬ ‫تركيب امل�سخة اجلــديــدة‪ ،‬يف م�ساعفة كمية املياه املخ�س�سة‬ ‫ملنطقة جر�س عن الكمية املربجمة‪ ،‬ومن املتوقع اأن ي�سل جمموعها‬ ‫اإىل ما يرتاوح بني ‪ 950‬اإىل ‪ 1000‬مرت مكعب يف ال�ساعة‪ ،‬مبا فيها‬ ‫الكمية املخ�س�سة اأ�سال والبالغة ‪ 550‬مرتا مكعبا يف ال�ساعة‪.‬‬

‫باري�س‬ ‫يواجه نيكوال �ساركوزي الثالثاء‬ ‫يوما جديدا من التعبئة االحتجاجية‬ ‫على ا�سالح نظام التقاعد الذي يعترب‬ ‫حا�سما بالن�سبة مل�ستقبله يف انتخابات‬ ‫الرئا�سة القادمة وان كان عر�سه على‬ ‫الــربملــان ياأتي يف اأجـــواء من الف�سائح‬ ‫والتذمر العام والتدين الكبري ل�سعبيته‬ ‫يف ا�ستطالعات الراأي‪.‬‬ ‫وكما اأكــد رئي�س الدولة فــاإن هذا‬ ‫اال�سالح يعترب االكرث �سعوبة يف واليته‬ ‫وقد اأواله "االولوية املطلقة" يف ن�سفها‬ ‫الثاين‪.‬‬ ‫ويق�سي امل�سروع برفع ال�سن االدنى‬ ‫للتقاعد من ‪ 60‬اىل ‪ 62‬عاما قبل ‪2018‬‬ ‫لي�سع بذلك حدا ملك�سب اجتماعي موروث‬ ‫من عهد الرئي�س فرن�سوا ميرتان‪.‬‬ ‫ومن املقرر ان يعر�س م�سروع اال�سالح‬ ‫الثالثاء على اجلمعية الوطنية متهيدا‬ ‫العتماده يف نهاية ت�سرين االأول قبل‬ ‫التعديل احلكومي الذي اأعلن اجراوؤه يف‬ ‫ت�سرين الثاين‪.‬‬ ‫وتقر اأغلبية الفرن�سيني (‪ 70‬يف‬ ‫املئة) هذه التعبئة رغم اأن ‪ 53‬يف املئة‬ ‫منهم يـــرون ان رفــع ال�سن القانونية‬

‫اإحدى املظاهرات �سد «�ساركوزي»‬

‫للتقاعد اىل ‪ 62‬عاما اأمر "مقبول" وفقا‬ ‫ال�ستطالع اجــراه معهد ايفوب ون�سرت‬ ‫نتائجه االحد‪ .‬وقال امل�سوؤول يف ايفوب‬ ‫جريوم فوركيت مو�سحا ان "الفرن�سيني‬ ‫يرون ان امل�سروع �سروري وان كان غري‬ ‫عادل"‪.‬‬ ‫وال�سن القانونية هي التي ميكن‬ ‫للموظف فيها ان يطلب تعوي�سه كامال‬ ‫يف النظام الفرن�سي الذي يطلق عليه‬ ‫نظام توزيع احل�س�س والذي تدفع فيه‬

‫املعا�سات مــن اال� ـ ســول‪ .‬ويف مواجهة‬ ‫زيــادة عدد املتقاعدين راأت احلكومة‬ ‫ان جعل الفرن�سيني يعملون ملدة اطول‬ ‫ا�سوة بجريانهم االوروبيني هو اف�سل‬ ‫خيار ل�سمان توفري احتياجات التمويل‬ ‫الــتــي تــقــدر ب‪ 70‬مــلــيــار يـــورو حتى‬ ‫‪.2030‬‬ ‫ويــــرى فــرنــ�ــســوا �ــســرييــك رئي�س‬ ‫الكونفدرالية الفرن�سية الدميوقراطية‬ ‫للعمل (ثـــاين اكـــرب نــقــابــة يف البالد‬

‫التفا�صيل �صفحــ ‪ 2‬ــة‬

‫ا�شتمالكات االأرا�شي يف الق�شطل‬ ‫تثري اخلالف بني «املياه» و�شركة جاما‬ ‫عثمان الكردي كما هو الواقع حاليا‪.‬‬ ‫ومت�سي امل�سادر بالقول اإن اخليارات تنح�سر‬ ‫يف تنحية الكردي اأو اإبقائه �سمن جمل�س االإدارة‬ ‫اجلديد الذي �سيتم اختيار اأع�سائه بعناية يف‬ ‫الفرتة املقبلة‪.‬‬ ‫وتــركــز امل�سادر على اأهمية حــل عــدد من‬ ‫االمور الفنية التي برزت موؤخرا خا�سة اأثناء‬ ‫اأعمال مد خطوط االأنابيب على طريق املطار‬ ‫باجتاه خزاين دابوق وابو علندا التي �ست�ستمر‬ ‫حتى نهاية �سهر ايــلــول املقبل �سمن املرحلة‬ ‫االأوىل من امل�سروع‪.‬‬ ‫التفا�صيل �صفحــ ‪ 3‬ــة‬

‫«ال�شيادلة» تف ّعل نظام اال�شتثمار‬ ‫يف قطاع الدواء الأ�شحاب ال�شيدليات‬

‫عمان‬

‫اأكد نقيب ال�سيادلة الدكتور حممد عبابنة‬ ‫اأن النقابة �ستقوم بعد نهاية �سهر رم�سان املبارك‬ ‫بتفعيل نــظــام اال�ستثمار يف الــقــطــاع الـــدواء‬ ‫الأ�سحاب ال�سيدليات‪.‬‬ ‫وقــال العبابنة يف ت�سريحات �سحفية اإن‬ ‫اال�ستثمار �سيكون مببلغ ‪ 3‬اآالف ديــنــار لكل‬ ‫�سيدلية ترغب باال�ستفادة من هذا اال�ستثمار‬

‫لكن بعد درا�سة و���ع ال�سيدلية والتاأكد من‬ ‫قدرتها على ال�سداد‪ .‬وقال اأي�سا اإن ال�سيدليات‬ ‫التي �ستلتزم بت�سديد التزاماتها للنقابة ميكنها‬ ‫اأن ت�ستثمر مــرة اأخـــرى مــن خــالل اإعطائها‬ ‫قــــــرو�س جديدة‪.‬‬ ‫اأمـــا عــن ن�سبة املــرابــحــة الــتــي �ستاأخذها‬ ‫النقابة نتيجة اال�ســـتثمار كما قــال نقـــيب‬ ‫ال�سيادلة فهي خم�سة يف املئة فقط‪.‬‬ ‫التفا�صيل �صفحــ ‪ 3‬ــة‬

‫عطلة العيد من اخلمي�س اإىل م�شاء االأحد‬ ‫عمان‬ ‫قرر رئي�س الــوزراء �سمري الرفاعي تعطيل‬ ‫الوزارات والدوائر الر�سمية واملوؤ�س�سات العامة‬

‫مواجهة جديدة تنتظر �شاركوزي ب�شاأن نظام التقاعد بعد ترحيل الغجر‬ ‫وتعد معتدلة) ان التعبئة ال�سخمة‬ ‫"جدا" هي "الفر�سة الوحيدة لتغيري‬ ‫اال�سالح"‪.‬‬ ‫ويتم�سك الرئي�س بــرايــه ب�ساأن‬ ‫"جوهر" اال�ــســالح حــتــى وان كانت‬ ‫احلكومة تنوي تقدمي مقرتحات تتعلق‬ ‫بطول مدة العمل كما �سرح االحد كلود‬ ‫غيان اقرب معاون �ساركوزي‪.‬‬ ‫ومــع تاأثر �سعبيته بهذه الق�سية‬ ‫اعلن الرئي�س يف نهاية متــوز ت�سديد‬ ‫�سيا�سته االمنية م�ستعيدا بذلك ال�سعار‬ ‫الـــذي ا�سهم يف جنــاحــه يف انتخابات‬ ‫‪.2007‬‬ ‫لكنه ت�سبب بقراره ازالة التجمعات‬ ‫ال�سكنية غري ال�سرعية للروم (غجر‬ ‫اوروبــــا ال�سرقية وخــا�ـ ســة رومانيا)‬ ‫وعزمه على �سحب اجلن�سية من بع�س‬ ‫مرتكبي اجلرائم االأجانب االأ�سل‪ ،‬يف‬ ‫اثارة ا�ستنكار املجتمع املدين واملعار�سة‬ ‫والكنائ�س واي�سا قلق االجانب‪.‬‬ ‫وال�سبت تظاهر ع�سرات االآالف يف‬ ‫جميع انحاء فرن�سا �سد هــذا التحول‬ ‫االمني الــذي كان مو�سع جتــاذب حتى‬ ‫داخـــل حكومته وبـــني بع�س اقطاب‬ ‫اليمني‪.‬‬

‫ت�سرين ثاين املقبل �سوف ي�سهد االأردن اإجراء‬ ‫االنتخابات وفقا للقانون‪ ،‬و�سيتم افتتاح الدورة‬ ‫العادية يف �سهر كانون اأول املقبل لت�سجل الدولة‬ ‫االأردنية جناحا يح�سب لها ولي�س للحكومة التي‬ ‫هي �ساحبة الوالية‪.‬‬ ‫ونوه اإىل اأن اال�سماء املعرت�س عليها ت�سري‬ ‫اىل اأنه مت قبول االعرتا�س على ‪ 165.285‬األف‬ ‫ا�سم‪ ،‬مو�سحا اأن غالبية االعرتا�سات تركزت‬ ‫يف العا�سمة عمان وحتديدا يف الدوائر االأوىل‬ ‫والثانية والثالثة‪.‬‬

‫جمل�س اإدارة جديد مل�سروع الدي�سي‬

‫مــن املتوقع اأن ت�سكل وزارة املــيــاه جمل�س‬ ‫اإدارة جديدا مل�سروع الدي�سي ي�سم جمموعة من‬ ‫املخت�سني واخلرباء يف قطاع املياه‪.‬‬ ‫وذكرت م�سادر وثيقة االطالع لـ"ال�سبيل"‬ ‫اأن ت�سكيل جمل�س االإدارة جاء على خلفية اأن‬ ‫هذا امل�سروع الكبري الذي تبلغ تكلفته االإجمالية‬ ‫زهاء ‪ 1.72‬مليار دوالر‪ ،‬ومدة تنفيذه من ‪3‬‬ ‫�سنوات ون�سف اىل‪� 4‬سنوات‪ ،‬يحتاج اإىل جمل�س‬ ‫اإدارة ال اأن يدار ب�سكل فردي من مدير امل�سروع‬

‫مقتل جنديني اأحدهما اأمريكي يف اأفغان�شتان‬ ‫اأعــلــن حــلــف �ـ ســمــال االأطــلــ�ــســي املــحــتــل يف‬ ‫اأفغان�ستان اأم�س االأحد مقتل جنديني حمتلني‪،‬‬ ‫اأحدهما اأمريكي يف عطلة نهاية االأ�سبوع يف‬ ‫جنوب اأفغان�ستان‪ ،‬مركز ثقل تواجد حركة‬

‫ا�ستعادة الدور ال�سيا�سي ولي�س البحث عنه ‪ ..‬جـ ـ ـم ـ ــال ال ـ ـ� ـ ـسـ ــواهـ ــني‬

‫ع�سام مبي�سني‬

‫التفا�صيل �صفحــ ‪ 2‬ــة‬

‫كابول‬

‫‪11‬‬

‫يف وداع رمـــ�ـــســـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــان ‪ ..‬د‪ .‬اأحـ ـ ـ ـم ـ ـ ــد نـ ــوفـ ــل‬

‫اأعمالها مبنا�سبة عيد الفطر ال�سعيد اعتبارا‬ ‫من �سباح يوم اخلمي�س التا�سع من اأيلول حتى‬ ‫م�ساء يوم االأحد الثاين ع�سر من ال�سهر احلايل‪،‬‬ ‫بح�سب وكالة (برتا)‪.‬‬

‫‪247‬‬

‫اجلائزة مقدمة من‬

‫�صركة كب�صة زر‬ ‫للمواقع االلكرتونية‬

‫ا�صم الفائز‪:‬‬ ‫محمود سليمان كرمول‬ ‫اجلائزة‪ :‬موقع الكرتوين‬


‫‪2‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫االثنني (‪ )6‬اأيل�ل (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�شنة (‪ - )17‬العدد (‪)1348‬‬

‫امللك ي�سارك امل�سلني‬ ‫�سالتي الع�ساء والرتاويح‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫�صارك �مللك عبد�هلل �لثاين جم�ع �مل�صلن تاأدية �صاتي �لع�صاء‬ ‫��لر��يح يف م�صجد �ل�صريفة فاطمة بنت نا�صر بعمان‪.‬‬

‫�سفري اململكة لدى البحرين‬ ‫يوؤدي اليمني القانونية اأمام امللك‬

‫امللك ي�ستلم اأوراق اعتماد ال�سفري‬

‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫�أدى �ليمن �لقان�نية �أمام �مللك عبد�هلل �لثاين �أم�س حممد علي‬ ‫�صر�ج مبنا�صبة تعيينه �صفري� للمملكة لدى مملكة �لبحرين‪.‬‬ ‫�ح�صر مر��صم �أد�ء �ليمن رئي�س �لدي��ن �مللكي �لها�صمي نا�صر‬ ‫�لل�زي‪�� ،‬زير �خلارجية نا�صر ج�دة‪.‬‬

‫جمل�ض الوزراء ي�ستمع اإىل عر�ض حول‬ ‫عمل وزارتي ال�سناعة والتجارة والبيئة‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫��صتمع جمل�س �ل�زر�ء خال جل�صة عقدها برئا�صة رئي�س �ل�زر�ء‬ ‫�صمري �لرفاعي �أم�س �إىل عر�س من �زيري �ل�صناعة ��لتجارة عامر‬ ‫�حلديدي ��لبيئة ح��ازم ملح�س ح���ل عمل �ل���ز�رت��ن �تطلعاتهما‬ ‫�مل�صتقبلية‪� .‬قدّم �حلديدي خال �جلل�صة عر�صا ح�ل دعم �تط�ير‬ ‫�مل�ؤ�ص�صات �ل�صغرية ��ملت��صطة �برنامج دعم �ل�صناعة‪.‬‬ ‫���صتمع �ملجل�س �إىل عر�س من �ل�زير ملح�س ح�ل �لت�جهات‬ ‫�ل�صر�تيجية ل�ز�رة �لبيئة لل�صن��ت من‪� 2011‬إىل ‪.2013‬‬

‫املعايطة‪ :‬النتخابات النيابية‬ ‫�ستجرى يف موعدها ول تاأجيل لها‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أك ��دت �حل�ك���م��ة �أم ����س �إج� ��ر�ء �لن�ت�خ��اب��ات �لنيابية �ملقبلة يف‬ ‫م���ع��ده��ا �مل�ق��رر ب ��‪ 9‬ت�صرين ث��اين‪ .‬ج��اء ذل��ك على ل�صان �مل�صت�صار‬ ‫�ل�صيا�صي لرئي�س �ل���زر�ء �لناطق �لر�صمي با�صم �لنتخابات �صميح‬ ‫�ملعايطة يف م�ؤمتر �صحفي عقده �ملركز �لثقايف �ح�صره مدير عام‬ ‫د�ئرة �لأح��ل �ملدنية ��جل��ز�ت مر��ن قطي�صات‪.‬‬ ‫�ملعايطة قال‪�« :‬لنتخابات �صتجرى يف م�عدها �ل تاأجيل لها‪،‬‬ ‫�كل ما يقال يف �ملجال�س �ل�صيا�صية �� ��صائل �لإعام عن نية حك�مية‬ ‫لتاأجيل �لنتخابات كام ل ي�صنده �أي �صيء عملي»‪� ،‬تابع‪�« :‬لتاأجيل‬ ‫��لردد لي�س له عاقة باأد�ء �حلك�مات‪� ،‬إمنا له عاقة باأد�ء �لد�لة‬ ‫�ل يج�ز لد�لة �أن تك�ن مرددة يف تنفيذ ��صتحقاق د�صت�ري بعد ‪4‬‬ ‫�صه�ر من �لإجر�ء�ت»‪� .‬ر�أى �نه ل ي�جد باملطلق ما يدع� للتعديل‪،‬‬ ‫فالأمر مل يتعد ما يطرح ببع�س ��صائل �لإعام ��لأ��صاط �ل�صيا�صية‪،‬‬ ‫م�صدد� �أنه �صيك�ن هناك جمل�س ن��ب مطلع كان�ن �أ�ل �ملقبل‪.‬‬ ‫�ق ��ال �مل�ع��اي�ط��ة «�إن� ��ه ل ج��دي��د» ب�خ���ص������س م�ق��اط�ع��ة �حلركة‬ ‫�لإ�صامية لانتخابات” لكنه �أب��دى �أمله �أن تر�جع �حلركة عن‬ ‫قر�رها باملقاطعة ��أن «تك�ن جزء� من �لعملية �لنتخابية»‪ ،‬م�صري� يف‬ ‫�ل�قت نف�صه �ىل �أن «�لأب��ب ل تز�ل مفت�حة للح��ر»‪.‬‬ ‫�ر�أى �أنه من �ل�صع�بة ربط ع�دة �لإ�صامين باإجر�ء تعديات‬ ‫على ق��ان���ن �لن�ت�خ��اب �مل ��ؤق��ت‪ ،‬م ��ؤك��د� �أن «�حل�ك���م��ة مل ت�صنع �أي‬ ‫�أزمة مع �لإ�صامين‪ ...‬بل كل ما قامت به يندرج حتت �صل�ك يعزز‬ ‫�مل�صاركة يف �لنتخابات �لي�س �ملقاطعة»‪.‬‬ ‫�بن �ملعايطة �أرقام �لعر��صات �لنهائية على جد��ل �لناخبن‪،‬‬ ‫فاأ�صار �ىل �أن عددها ��صل يف حمافظة �لعا�صمة ‪� ،112366‬ربد ‪،5507‬‬ ‫�لزرقاء ‪� ،12409‬لبلقاء ‪ ،14809‬عجل�ن ‪ ،722‬مادبا ‪� ،515‬لكرك ‪،2546‬‬ ‫�لطفيلة ‪ ،4674‬معان ‪� ،1176‬لعقبة ‪� ،2179‬ملفرق ‪ ،2101‬فيما بلغ عدد‬ ‫�لعر��صات �لتي قبلت يف حمافظة جر�س ‪.4160‬‬ ‫فيما بلغ عدد �لعر��صات �ملقب�لة على ج��د��ل �لناخبن بلغ‬ ‫‪� 165‬ألف �عر��س من �أ�صل ‪� 420‬ألف �عر��س تقدم بها م��طن�ن‪.‬‬ ‫��أ��صح �أن قائمة �لأ�صماء �لتي قبل �لعر��س عليها يف جد��ل‬ ‫�لناخبن لي�صت قطعية‪ ،‬م�صري� �ىل �أن حماكم �لبد�ية �صتبد�أ ي�م‬ ‫�لربعاء �ملقبل با�صتقبال �لطع�ن على هذه �لق��ئم‪ ،‬فيما �صيتم بدء�‬ ‫من ي�م �لثاثاء �لر�بع ع�صر من �يل�ل حتى �خلمي�س ‪� 9/23‬لف�صل‬ ‫من قبل �ملحكمة يف �لعر��صات‪� .‬لفت �ملعايطة �ىل �أن �ملحاكم �صتق�م‬ ‫بدء� من ي�م �ل�صبت ‪ 9/25‬حتى �لثنن ‪ ،9/27‬بتبليغ �لقر�ر�ت ملكتب‬ ‫�لح����ل �ملدنية‪� ،‬ب��دء� من ي���م �لثاثاء ‪ 9 /28‬حتى �لح��د ‪،10/3‬‬ ‫�صتعمل د�ئ��رة �لأح ����ل �ملدنية على تعديل ج��د��ل �لناخبن �فقا‬ ‫لقر�ر�ت �ملحاكم‪ ،‬فيما �صيتم خال ثاثة �يام تز�يد �حلكام �لد�رين‬ ‫بجد��ل �لناخبن �لنهائية‪� ،‬ذلك بدء� من ‪ 10/4‬حتى ‪ ،10/6‬ليك�ن‬ ‫�آخر �يام �ملدد �لقان�نية لإعد�د �جلد��ل ��لعر��س عليها‪.‬‬ ‫��أعلن �ملعايطة عن �إطاق �مل�قع �للكر�ين للجنة �لإعامية‬ ‫ل�ص�ؤ�ن �لنتخابات �لنيابية ‪ ،2010‬م�صري� �إىل �نه �أ�صبح جاهز� منذ‬ ‫�صباح �أ�ل �أم�س‪� .‬يغطي �مل�قع �لذي ياأتي �صمن �ل�صتحقاقات �لفنية‬ ‫للعملية �لنتخابية �أخبار �لنتخابات ��ل باأ�ل‪�� ،‬صافة �ىل ما تغطيه‬ ‫��صائل �لت�صال �لد�ئمة مع �حلك�مة من خال عدة قن��ت‪.‬‬

‫بعد معاجلة اخللل واإي�سال املياه ملنازلهم‬

‫اأهايل منطقة اأم اإجنا�سه‬ ‫ي�سكرون «مياه لواء عني البا�سا»‬

‫البلقاء‪ -‬ا�سرف ال�سنيكات‬ ‫ث ّمن �أهايل منطقة �أم �جنا�صه يف ل��ء عن �لبا�صا جه�د �صلطة‬ ‫�ملياه يف �لل��ء مبعاجلة �خللل‪�� ،‬ي�صال �ملياه ملنازلهم بعد �نقطاعات‬ ‫لعدة �ي��ام‪� .‬قال �مل��طن نافذ �لنادي �ملتحدث با�صم �هايل �ملنطقة‬ ‫�إن جه�د �صلطة �مل�ي��اه ممثلة مبديرها �حمد �ب��� �صيخة ��ملر�قب‬ ‫عاطف �لن�ص�ر م��صع تقدير �أهل �لقرية‪ ،‬على ما بذل�ه يف �صبيل حل‬ ‫�مل�صكلة‪� ،‬زيارة �ملنطقة ��لك�صف على �ر�س �ل��قع عن �صبب �نقطاع‬ ‫�ملياه عن منازل �مل��طنن �معاجلة �خللل‪.‬‬ ‫��أكد �لنادي �أن ما قامت به �صلطة مياه ل��ء عن �لبا�صا ي�ؤكد‬ ‫ح�صهم �ل�طني لهم �حر�صهم على م�صلحة �مل��طنن ��ي�صال �ملياه‬ ‫لهم يف ظل �ل�صح �لكبري للمياه مبختلف حمافظات �ململكة‪.‬‬ ‫يذكر �أن �أهايل منطقة �م �جنا�صه ��صتك�� من �نقطاع �ملياه عن‬ ‫منازلهم لعدة �يام ليتبن �ج�د ت�صريب للمياه جر�ء تلف بخط�ط‬ ‫�ل�صبكة‪.‬‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫امللك‪ :‬قيام الدولة الفل�سطينية امل�ستقلة على الرتاب‬ ‫الوطني الفل�سطيني اأولوية وم�سلحة اإ�سرتاتيجية‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫�لتقى �مل�ل��ك ع�ب��د�هلل �ل�ث��اين �أم�س‬ ‫ع � ��دد� م ��ن ر�ؤ� � �ص� ��اء حت ��ري ��ر �ل�صحف‬ ‫�ل �ي���م �ي��ة ��مل� ��� �ص� ��ؤ�ل ��ن �لإع ��ام� �ي ��ن‪،‬‬ ‫��أطلعهم على �آخ��ر �ل�ت�ط���ر�ت �ملتعلقة‬ ‫باجله�د �ل�صلمية �نتائج �ملباحثات �لتي‬ ‫�أج��ر�ه��ا خ��ال زي��ارت��ه �لأ��ص�ب���ع �ملا�صي‬ ‫لل�ليات �ملتحدة �لأمريكية مع �لرئي�س‬ ‫�لأم ��ري �ك ��ي ب � ��ار�ك �أ�ب� ��ام� ��ا‪�� ،‬لرئي�س‬ ‫�مل�صري حممد ح�صني مبارك‪�� ،‬لرئي�س‬ ‫�لفل�صطيني حم �م���د ع �ب��ا���س‪� ،‬رئي�س‬ ‫�ل�زر�ء "�لإ�صر�ئيلي" بنيامن نتنياه�‪،‬‬ ‫لبحث �ل�صبل �لكفيلة باإجناح �ملفا��صات‬ ‫�لفل�صطينية �لإ�صر�ئيلية �ملبا�صرة يف‬ ‫�ل���� �ص���ل �إىل ه��دف�ه��ا يف ح��ل �ل�صر�ع‬ ‫�لفل�صطيني �لإ�صر�ئيلي على �أ�صا�س حل‬ ‫�لد�لتن‪.‬‬ ‫�ت�ن��ا�ل حديث �مللك خ��ال �للقاء‬ ‫�خل �ط����ت �ل �ت��ي ي �ق���م ب�ه��ا �لأردن من‬ ‫�أج��ل دف��ع �جله�د �ل�صلمية �إىل �لأمام‪،‬‬ ‫�حتقيق �ل�صام �ل�صامل‪� ،‬ل��ذي ي�صكل‬ ‫ق �ي��ام �ل ��د�ل ��ة �ل�ف�ل���ص�ط�ي�ن�ي��ة �مل�صتقلة‬ ‫ذ�ت �ل���ص�ي��ادة ��ل�ق��اب�ل��ة للحياة �صرطه‬ ‫�لأ�صا�س‪.‬‬ ‫��أك ��د �مل�ل��ك �أن �لأردن يعترب قيام‬ ‫�ل ��د�ل ��ة �ل�ف�ل���ص�ط�ي�ن�ي��ة �مل���ص�ت�ق�ل��ة على‬

‫امللك خالل اللقاء‬

‫�ل ��ر�ب �ل���ط�ن��ي �لفل�صطيني �أ�ل�ية‬ ‫�م�صلحة �إ�صر�تيجية‪�� ،‬صي�صتمر يف‬ ‫بذل كل ما با�صتطاعته من جهد لإ�صناد‬ ‫�لأ��ص�ق��اء �لفل�صطينين ��صمان تلبية‬ ‫حق�قهم �مل�صر�عة‪ ،‬خ�ص��صا حقهم يف‬ ‫�حلرية ��لد�لة‪.‬‬ ‫�قال �إن م�قف �لأردن �لذي يعرفه‬

‫�جلميع ه� �أن �أمن �ملنطقة ���صتقر�رها‬ ‫ل ��ن ي �ت �ح �ق �ق��ا م ��ن د�ن ح ��ل �ل�صر�ع‬ ‫�لفل�صطيني �لإ��ص��ر�ئ�ي�ل��ي ع�ل��ى �أ�صا�س‬ ‫حل �لد�لتن‪� ،‬يف �صياق �إقليمي ي�صمن‬ ‫�ل�صام �ل�صامل �فق �ملرجعيات �ملعتمدة‬ ‫�مبادرة �ل�صام �لعربية‪.‬‬ ‫��أ�صاف �مللك �أن �ملفا��صات �ملبا�صرة‬

‫�لتي �نطلقت يف ���صنطن �لأ�صب�ع �ملا�صي‬ ‫ت�فر فر�صة حلل �ل�صر�ع �لفل�صطيني‬ ‫�لإ��ص��ر�ئ�ي�ل��ي �إذ� م��ا مت �ل�ت�ع��ام��ل معها‬ ‫باإيجابية �جرى خالها معاجلة جميع‬ ‫ق�صايا �ل��صع �لنهائي �صمن ر�ؤية تلتزم‬ ‫بحل �لد�لتن �ت�صتهدف �ل��ص�ل �إليه‬ ‫باأ�صرع �قت ممكن‪.‬‬

‫�ح� ��ذر م ��ن �أن �ل�ف���ص��ل �صينعك�س‬ ‫��ص�ل�ب��ا ع�ل��ى �جل �م �ي��ع‪� ،‬م ��ن �أن ك��ل د�ل‬ ‫�ملنطقة ��لعامل �صيدفع�ن ثمن �لف�صل‬ ‫يف حتقيق �ل�صام لأن �لبديل �صيك�ن‬ ‫�ملزيد من �حلر�ب ��ل�صر�ع‪.‬‬ ‫��أ�� � �ص � ��ار �مل� �ل ��ك �إىل �أن �لرئي�س‬ ‫�لأم ��ري� �ك ��ي �أك� � ��د خ � ��ال ل �ق��ائ��ه ب ��ه يف‬ ‫����ص�ن�ط��ن �ل�ت��ز�م��ه �ل�صخ�صي ��لتز�م‬ ‫�إد�رت��ه بتحقيق �ل�صام على �أ�صا�س حل‬ ‫�ل��د�ل �ت��ن �ل ��ذي ي�صمن ق �ي��ام �لد�لة‬ ‫�لفل�صطينية �مل�صتقلة �لتي تعي�س باأمن‬ ‫�إىل ج��ان��ب "�إ�صر�ئيل"‪�� ،‬لنخر�ط‬ ‫ب�صكل فاعل يف �جله�د �ل�صلمية‪.‬‬ ‫�لفت �إىل تاأكيد �ل���لي��ات �ملتحدة‬ ‫�أن � �ه� ��ا ت �ع �ت��رب �ل� ��� �ص ��ام �لفل�صطيني‬ ‫�لإ��ص��ر�ئ�ي�ل��ي ج��زء� م��ن �لأم ��ن �لق�مي‬ ‫�لأمريكي‪.‬‬ ‫��أك ��د �مل �ل��ك‪ ،‬يف رد ع�ل��ى � �ص ��ؤ�ل‪� ،‬أن‬ ‫�لأردن يحمي م�صاحله �م�صتقبله‪�� ،‬أن‬ ‫هناك �آل�ي��ات م�ؤ�ص�صاتية �د�ئ�م��ة تتابع‬ ‫�مل�صالح �لأردنية يف �ملفا��صات �حتميها‬ ‫�ق��ال �إن "كل �لأط��ر�ف تعرف م�قفنا‬ ‫�ل��ذي ن�صمعه للجميع ب�ق���ة ��صر�حة‬ ‫���ص�ح" ��صدد على "�أن �أ�ل�يتنا هي‬ ‫حماية �طننا �م�صتقبلنا‪� ،‬نحن قادر�ن‬ ‫على ذلك"‪.‬‬

‫اطلعت على اإحدى ثمار التعاون الأردين العربي‬

‫امللكة رانيا تزور املركز ال�سعودي لتاأهيل وتدريب الكفيفات يف الأردن‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬

‫�طلعت �مللكة ر�نيا �لعبد�هلل �م�س‬ ‫ع �ل��ى �خل ��دم ��ات �ل �ت��ي ي �ق��دم �ه��ا �ملركز‬ ‫�ل���ص�ع���دي ل�ت�اأه�ي��ل �ت��دري��ب �لكفيفات‬ ‫يف �لأردن باعتباره �ح��د من��اذج �لتعا�ن‬ ‫�لأردين– �لعربي �مل�صرك‪.‬‬ ‫�خال زيارة �مللكة �ىل �ملقر �لد�ئم‬ ‫للمركز �ل ��ذي ي�صمل �ق���ص��ام �لتدريب‬ ‫�ملختلفة ��صافة �ىل منامات للكفيفات‬ ‫من خارج �لعا�صمة �من �لد�ل �لعربية‪،‬‬ ‫جت�لت �مللكة يف �مل��رك��ز ير�فقها �زيرة‬ ‫�لتنمية �لجتماعية �ل�صيدة هالة لط�ف‬ ‫��صفري �ململكة �لعربية �ل�صع�دية لدى‬ ‫�لأردن فهد �لزيد �مديرة �ملركز �إينا�س‬ ‫�لطائفي‪.‬‬ ‫�يف خم �ت��رب �حل ��ا�� �ص ���ب تبادلت‬ ‫�مل �ل �ك��ة �حل ��دي ��ث م ��ع �مل �� �ص �ت �ف �ي��د�ت من‬ ‫�لتدريب ��ملدربن ح�ل �لرب�مج �لتي‬

‫يتم �لتدريب عليها‪ ،‬حيث ف��از �لردن‬ ‫بجائزة منهاج �لتدريب على �لرخ�صة‬ ‫�لد�لية لقيادة �حلا�ص�ب للمكف�فن‬ ‫��ل� � ��ذي ي �ع �ت��رب �ل�ل ع �ل��ى �مل�صت�ى‬ ‫�لد�يل‪.‬‬ ‫��طلعت على ق�صم طباعة �ملناهج‬ ‫�م ��ا ي���ف��ره م��ن �د��ت �ت��دري��ب على‬ ‫�ل �ط �ب��اع��ة ب �ل �غ��ة ب ��ري ��ل للمكف�فن‪،‬‬ ‫ح �ي��ث ي �� �ص��در جم �ل��ة ن �� �ص��ف ف�صلية‬ ‫للمكف�فن‪.‬‬ ‫�جت� ���ل� ��ت يف �ق � �� � �ص ��ام �لأ� � �ص � �غ ��ال‬ ‫�ل �ي��د�ي��ة ��حل �ي��اك��ة ��ل�ن���ص�ي��ج ��لن�ل‬ ‫��لتدريب على �ملقا�صم �لآلية ��لتغذية‬ ‫��ل �ت �� �ص �ن �ي��ع �ل� �غ ��ذ�ئ ��ي‪� ،‬ك ��ان ��ت �مللكة‬ ‫ت�صتف�صر من �مل�صتفيد�ت ح�ل ��صاليب‬ ‫�لتدريب �مدى �ل�صتفادة منها �مدى‬ ‫مائمتها طبيعة ك��ف �لب�صر لتك�ن‬ ‫جمال لت�صغيلهن �متكينهن من خدمة‬ ‫جمتمعهن‪.‬‬

‫��ط� �ل� �ع ��ت ع� �ل ��ى ق �� �ص��م �لتج�يد‬ ‫��ل �ث �ق��اف��ة �ل� �ص��ام �ي��ة ��ل� � ��ذي ميكن‬ ‫�ل�ك�ف�ي�ف��ات م��ن ق� ��ر�ءة �ل �ق ��ر�آن �لكرمي‬ ‫�تعلم �أ�صا�صيات �لدين �لإ�صامي‪.‬‬ ‫كما جت�لت يف قاعة �لطعام �غرفة‬ ‫�ل��ري��ا� �ص��ة ��مل�ك�ت�ب��ة �غ��رف��ة �لإنرنت‬ ‫��مل �ن ��ام ��ات �� �ص��ال��ة �لأل� �ع ��اب �خلا�صة‬ ‫باملركز‪.‬‬ ‫�يف غرفة �لتلفاز‪� ،‬لتقت �مللكة ر�نيا‬ ‫�ل �ع �ب��د�هلل جم �م���ع��ة م��ن �مل�صتفيد�ت‬ ‫��� �ص �ت �م �ع��ت م �ن �ه��ن ع ��ن جت��رب �ت �ه��ن يف‬ ‫�ملركز �مدى ��صتفادتهن من �خلدمات‬ ‫�ملقدمة لهن ��لتحديات �لتي ��جهتهن‬ ‫�ت��جهن‪.‬‬ ‫�ع��ربت ع��ن �صعادتها مب��ا �صاهدته‬ ‫من بر�مج تدريبية فاعلة �م��ن تفاعل‬ ‫ل ��دى �مل���ص�ت�ف�ي��د�ت �م ��ن م�ن�ت�ج��ات ذ�ت‬ ‫ج���دة عالية �قالت خماطبة �لكفيفات‬ ‫"لكنّ �حلق بان تكن ��ثقات من �نف�صكن‬

‫�فخ�ر�ت مبا حققنت من جناحات"‪.‬‬ ‫�قد درب �ملركز جماناً ح����يل ‪700‬‬ ‫فتاة تر��ح �عمارهن بن ‪ 45 – 15‬عاماً‬ ‫يف جمالت خمتلفة يف �لأردن �إ�صافة �إىل‬ ‫ع��دد من �ل��د�ل �لعربية مثل فل�صطن‬ ‫��ل�ع��ر�ق ��ل�ص�د�ن �لبنان ��لبحرين‪،‬‬ ‫�ي��درب حاليا نح� ‪ 35‬كفيفة منهن ‪20‬‬ ‫يف �لق�صم �لد�خلي‪.‬‬ ‫�ي� � �ق � ��دم �مل � ��رك � ��ز جم � �م ���ع ��ة من‬ ‫�خل��دم��ات مثل تاأمن �ل�صكن �لد�خلي‬ ‫للطالبات من خ��ارج عمان ��مل���صات‬ ‫للطالبات د�خل عمان‪� ،‬تاأمن �لرعاية‬ ‫�ل�صحية للطالبات �م�صر�ف �جليب‬ ‫�تاأمن �لزي �ملدر�صي للطالبات‪.‬‬ ‫�تاأ�ص�س �مل��رك��ز يف عمان ع��ام ‪1974‬‬ ‫حتت ���ص��ر�ف "�ملكتب �لقليمي للجنة‬ ‫�ل�صرق �لأ���ص��ط ل�ص�ؤ�ن �ملكف�فن" يف‬ ‫�لريا�س‪.‬‬ ‫يف ع��ام ‪� ،1997‬ع��دت مذكرة تفاهم‬

‫بلغ عددهم ‪ 2096‬طالباً وطالبة‪ ..‬ومنع التنقالت بني اجلامعات الر�سمية من قبل املقبولني‬

‫«التعليم العايل» يقرر قبول الطالب م�سيئي‬ ‫الختيار احلا�سلني على معدل ‪ 80‬يف املئة فما فوق فقط‬ ‫ال�سبيل‪ -‬هديل الد�سوقي‬ ‫ق� ّرر جمل�س �لتعليم �لعايل ي�م �م�س قب�ل‬ ‫�لطلبة يف �جل��ام�ع��ات �لر�صمية �حلا�صلن على‬ ‫م �ع��دل ‪ %80‬ف �م��ا ف ���ق مم��ن �أ� � �ص� ��ا�ؤ�� �لختيار‬ ‫�صمن قائمة �لقب�ل �مل�حد �مل يقبل�� يف �أحد‬ ‫تخ�ص�صات �جلامعات �لأردن�ي��ة �لر�صمية ب�صبب‬ ‫�لخ�ت�ي��ار�ت �ل�ت��ي ذك��ر�ه��ا يف طلبات �لتحاقهم‪،‬‬ ‫��لبالغ عددهم ‪ 2096‬طالبا �طالبة‪.‬‬ ‫ج��اء ذل��ك يف �جتماع �ملجل�س برئا�صة �زير‬ ‫�لتعليم �لعايل �ليد �ملعاين ي�م �م�س �لذي �أ�صار‬ ‫�ىل �أن �حدة تن�صيق �لقب�ل �مل�حد تت�ىل ت�زيع‬ ‫�أ�ل �ئ��ك �ل�ط�ل�ب��ة ع�ل��ى �لتخ�ص�صات ��جلامعات‬ ‫�فقاً لل�ص��غر �ملت�فرة يف كل تخ�ص�س ��لن�صب‬ ‫�ملخ�ص�صة لكل جامعة من ن�صب �لقب�ل �صريطة‬ ‫حتقيقهم للحد �لأدن��ى ملعدلت �لقب�ل تناف�صياً‬ ‫للعام ‪.2011/2010‬‬ ‫�م��ن ج��ان�ب�ه��ا ت ��ؤك��د �ح ��دة تن�صيق �لقب�ل‬ ‫�مل���ح��د ب�ع��دم � �ص��ر�رة م��ر�ج�ع��ة �لطلبة م�صيئي‬

‫�لختيار ل �ل���ز�رة‪ ،‬على �أن تن�صر �ل���ح��دة �أ�صماء‬ ‫�أ�ل �ئ��ك �ل�ط�ل�ب��ة �ج��ام�ع��ات�ه��م ع�ل��ى م���ق��ع �حدة‬ ‫�لقب�ل �مل�حد خال �لأيام �لقادمة‪.‬‬ ‫�يف ذ�ت �ل�صياق �أ��ص��ار �مل�ع��اين �ىل �أن��ه تقرر‬ ‫�أثناء �لجتماع عدم �مل��فقة على �إجر�ء �ملناقات‬ ‫ب��ن �جل��ام�ع��ات �لأردن �ي��ة للطلبة �مل�ق�ب���ل��ن عن‬ ‫ط��ري��ق �ل�ق�ب���ل �مل���ح��د يف تلك �جل��ام�ع��ات للعام‬ ‫�جلامعي ‪2011/2010‬‬ ‫فيما ن���ه �مل �ع��اين �أن ق ��ر�ر جمل���س �لتعليم‬ ‫�ل�ع��ايل �ل��ذي �ت�خ��ذ ب�ت��اري��خ ‪� 2010/8/1‬خلا�س‬ ‫ب �اإي �ق��اف �ل �ن �� �ص��ر يف �مل� �ج ��ات �ل �ت��ي ت �� �ص��در عن‬ ‫�جلامعات �لأردنية �ح�صرها باملجات �ل�طنية‬ ‫�ع��دم �حت�صاب �أي بحث يقبل للن�صر يف �ملجات‬ ‫غري �ملعتمدة لغايات �لرقية ��لنقل ��لتثبيت ه�‬ ‫�عتبار�ً من ‪� 2011/8/1‬لي�س من ‪.2010/8/1‬‬ ‫��ىل ذلك طلبت مديرية �لربية ��لتعليم‬ ‫��لثقافة �لع�صكرية من �لطاب �لذين �أ�صا�ؤ��‬ ‫�لختيار مر�جعة �أركانية �لبعثات يف �جلامعات‬ ‫�لتي �حت�صل�� على مقاعد فيها �ذلك لت�ص�يب‬

‫���صاعهم ما يتنا�صب مع �لأ�ص�س ��لتعليمات‪.‬‬ ‫�تبن من خ��ال مر�جعة �لطلبات �ملقدمة‬ ‫ل���ح��دة تن�صيق �لقب�ل �مل���ح��د يف �ز�رة �لتعليم‬ ‫�ل �ع��ايل ��ل�ب�ح��ث �لعلمي �أن ه�ن��اك �ل�ع��دي��د من‬ ‫�مل�ت�ق��دم��ن ع�ل��ى ح���ص��اب �مل�ك��رم��ة �مللكية �أ�صا�ؤ��‬ ‫�لختيار‪� ،‬إم��ا لختيارهم تخ�ص�صات ل تتنا�صب‬ ‫مع معدلتهم �� �لركيز على جامعة حمددة ��‬ ‫ع��دم تعبئة جميع �خل�ي��ار�ت �ملتاحة مما يرتب‬ ‫عليه حرمانهم من �حل�ص�ل على مقعد جامعي‬ ‫�بالتايل حرمانهم من �ملكرمة �مللكية‪.‬‬ ‫�مل�ع��اجل��ة ذل��ك ق��ام��ت �مل��دي��ري��ة بتخ�صي�س‬ ‫��ص����غ��ر مل��ن �أ�� �ص ��ا�ؤ�� �لخ�ت�ي��ار م��ن �لتخ�ص�صات‬ ‫�ملت�فرة يف جميع �جلامعات �لردن�ي��ة �لر�صمية‬ ‫�ذل��ك حفاظا على حق�قهم يف �مل�ك��رم��ة �مللكية‬ ‫�ل�صامية �لتي ن�صت على تخ�صي�س ‪ 20‬باملئة من‬ ‫�ملقاعد �جلامعية يف �جلامعات �لر�صمية �لردنية‬ ‫(لأبناء �لع�صكرين �لعاملن ��ملتقاعدين)‪.‬‬

‫ا�ستمرار تلقي املراكز احلقوقية �سكاوى بانتهاك حقوق كبار ال�سن يف دور الرعاية‬ ‫ال�سبيل‪ -‬جناة �سناعة‬ ‫ت�صتمر �مل�ؤ�ص�صات �حلق�قية يف تلقي �صكا�ى‬ ‫تفيد ب�ج�د �نتهاكات ترتكب بحق كبار �ل�صن يف‬ ‫د�ر �ل��رع��اي��ة‪ ،‬ب��دء� م��ن �لتهيئة �ملكانية للم�صن‬ ‫م��ر�ر� بال�صتغال �لقت�صادي ��لعنف �لنف�صي‬ ‫�لذي يتعر�س له �مل�صن�ن‪.‬‬ ‫�فيما ي�صدد �ملركز �ل�طني حلق�ق �لإن�صان‬ ‫على �صر�رة �ملحا�صبة �لقان�نية ملن يعتدي على‬ ‫�مل�صن‪� ،‬تط�ير �خلدمات �ملقدمة لهم‪ ،‬ف�صا‬ ‫ع��ن ت��دري��ب �لعاملن يف جم��ال رعايتهم‪ ،‬فاإنه‬ ‫ق��د ر� �ص��د يف ت �ق��ري��ره �ل���ص�ن���ي �ف �ق��ا لزيار�ت‬ ‫ميد�نية نفذها �إىل د�ر �لرعاية جملة �نتهاكات‬ ‫بحقهم‪.‬‬ ‫مدير مركز �جل�صر �لعربي حلق�ق �لإن�صان‬ ‫�أجمد �صم�ط ي�صري �إىل تلقي مركزه ماحظات‬ ‫حيال �نتهاكات ترتكب بحق كبار �ل�صن‪.‬‬ ‫�ي�ل�ف��ت ��ص�م���ط �إىل �أن ح�ق���ق ك�ب��ار �ل�صن‬ ‫م�صتمدة من مبادئ عامة نابعة من �صر�رة عدم‬ ‫�لتميز على �أ�صا�س �ل�صن؛ حيث جاء يف �لإعان‬ ‫�ل�ع��امل��ي لل�صيخ�خة ل�ع��ام ‪ 1993‬خم�صة مبادئ‬ ‫�أ�صا�صية حلماية فئة �مل�صن �ه��ي �ل�صتقالية‬

‫�مل�صاركة �لرعاية حتقيق �لذ�ت ��لكر�مة‪.‬‬ ‫�بح�صبه ف�اإن �لد�صت�ر �لأردين يكفل لهم‬ ‫ح�ق���ق�ه��م‪ ،‬ب�ي��د �أن �ل����ق��ع ي��دل��ل ع�ل��ى تهمي�س‬ ‫���صت�صعاف لتلك �لفئة حتى من �أقرب �لنا�س‬ ‫�إليهم‪.‬‬ ‫�ينتقد �صم�ط �ك�ت�ف��اء �جل�ه��ات �لر�صمية‬ ‫فقط باإ�صد�ر تر�خي�س ل��د�ر �لرعاية‪ ،‬ف�صا‬ ‫عن تق�صري �جلهات �ل�صحية يف ت�فري �خلدمات‬ ‫�لطبية �تنفيذ �لرب�مج �ل�صحية‪.‬‬ ‫�بح�صب معاينته‪ ،‬ي�صرح �صم�ط �أن ثمة‬ ‫م��ر�ك��ز يف حم��اف �ظ��ات �مل�م�ل�ك��ة ل ي �ت����ف��ر فيه‬ ‫�أدن ��ى متطلبات �ل�ع�ي����س �ل �ك��رمي ف��ا ت�صمي�س‬ ‫�ل م�ك�ت�ب��ات �ل م��ر�ف��ق �صحية م�ن��ا��ص�ب��ة �ل‬ ‫رعاية طبية‪ ،‬عا�ة على �أن مباين تلك �ملر�كز‬ ‫�خلا�صة ��لتط�عية يف معظمها غري خم�ص�س‬ ‫لتلك �لفئة‪.‬‬ ‫�ي���ص��ري ��ص�م���ط �إىل �ن�ت�ه��اك��ات �قت�صادية‬ ‫�ع�ن��ف نف�صي �م�ع�ن���ي ي�ت�ع��ر���س ل��ه �مل�صن�ن؛‬ ‫ح �ي��ث ي�ت�ق��اط��ع م��ع �مل��اح �ظ��ات �ل �ت��ي ر�صدها‬ ‫�مل��رك��ز �ل�طني؛ ب���ج���د بع�س �مل�صنات �لاتي‬ ‫يقبعن نزيات يف د�ر �مل�صنن د�ن �أن يقم �أحد‬ ‫ب��زي��ارت�ه��ن �أ� �ل �� �ص ��ؤ�ل ع�ن�ه��ن‪ ،‬م��ا ي�صبب لهن‬

‫�ل�ع�ن��ف �مل�ع�ن���ي ��ل�ن�ف���ص��ي‪ ،‬ف�صا ع��ن تعر�س‬ ‫بع�س �مل�صنن ل�صتغال �قت�صادي �معن�ي من‬ ‫قبل �أقاربهم ��بنائهم‪� ،‬يتمثل يف �لتنازل عن‬ ‫جميع �ملمتلكات �لتي ميلك�نها‪ ،‬بالإ�صافة �إىل‬ ‫�إمكانية �لتحايل على �مل�صن يف �حل�ص�ل على‬ ‫قر�ر ��صاية من �ملحكمة جلمع �لإرث‪.‬‬ ‫�ب�ح���ص��ب �ل�ت�ق��ري��ر ل ت�ك�ف��ي �مل �ع���ن��ة �ملالية‬ ‫�ل�صهرية ل�صد حاجة �مل�صن من ماأكل �م�صرب‪،‬‬ ‫�إ��ص��اف��ة �إىل معاناة �لن�صاء �مل�صنات م��ن �ملعاملة‬ ‫�لتمييزية �لتي تعزى �إىل عدم متكنهن من دخ�ل‬ ‫جم ��الت �ل�ع�م��ل‪ ،‬م��ا �أدى �إىل ت��ده���ر �لأ��صاع‬ ‫�لقت�صادية ��لجتماعية لهن‪.‬‬ ‫�جلمعية �ل�ع��ام��ة ل �اأمم �مل�ت�ح��دة ك��ان��ت قد‬ ‫�تخذت يف �لعام ‪ 1978‬قر�ر� ب�صاأن تنظيم �جلمعية‬ ‫�ل �ع��امل �ي��ة ل�ل���ص�ي�خ���خ��ة؛ ب�غ�ي��ة �� �ص��ع خ �ط��ة عمل‬ ‫د�ل �ي��ة ت�صتهدف تلبية �ح�ت�ي��اج��ات �ل�صيخ�خة‬ ‫�متطلباتها‪� ،‬بناء عليه عقدت �جلمعية �لعاملية‬ ‫لل�صيخ�خة �جتماعها �لأ�ل يف فيينا عام ‪،1982‬‬ ‫��عتمدت خطة عمل فيينا �لد�لية لل�صيخ�خة‬ ‫ب��صفها �أ�ل �ثيقة عاملية تعنى بامل�صنن‪.‬‬

‫بن �ز�رة �لربية ��لتعليم �ل�صع�دية‬ ‫��ز�رة �لتنمية �لجتماعية �لردنية‪،‬‬ ‫ت �ت �ح �م��ل مب ���ج �ب �ه ��ا �ز�رة �لربية‬ ‫��لتعليم �ل�صع�دية ميز�نية �ملركز كاملة‬ ‫��ل�صر�ف �لد�ري ��لفني عليه‪� ،‬تقدم‬ ‫�ز�رة �ل�ت�ن�م�ي��ة �لج�ت�م��اع�ي��ة �لردنية‬ ‫�لت�صهيات �لازمة لعمل �ملركز‪.‬‬ ‫�يف ع ��ام ‪ 2009‬مت ت���ق�ي��ع حم�صر‬ ‫م �� �ص��رك ب��ن �ل �� �ص �ف��ارة �ل �� �ص �ع���دي��ة يف‬ ‫�لردن ��ز�رة �ل�ت�ن�م�ي��ة �لجتماعية‬ ‫�لأردن �ي��ة بتحمل �لتكاليف �لت�صغيلية‬ ‫للمركز منا�صفة ملدة عامن‪.‬‬ ‫�با�صر �ملركز ن�صاطاته منذ بد�ية‬ ‫�لعام �لدر��صي ‪ 2010/2009‬على قطعة‬ ‫�لأر� � ��س �ل �ت��ي خ�ص�صتها �م��ان��ة عمان‬ ‫�لكربى �تكرم �لمري ن��ف بن في�صل‬ ‫ب�ت�ح�م��ل ت�ك��ال�ي��ف �ن �� �ص��اء �ت �اأث �ي��ث �ملقر‬ ‫�جلديد عليها‪.‬‬

‫بدء تقدمي طلبات التج�سري‬ ‫للجامعات الر�سمية اليوم‬ ‫ال�سبيل‪ -‬هديل الد�سوقي‬ ‫�أ��ص��ار مدير �ح��دة �لتن�صيق ��لقب�ل �مل�حد غالب‬ ‫�حل� ���ر�ين �ىل �أن �ل���ح��دة ��ص�ت�ب��د�أ با�صتقبال �لطلبات‬ ‫�للكر�نية لطلبة �لدبل�م �لر�غبن بالتج�صري �لي�م‬ ‫�لثنن ‪� ،9/6‬على مد�ر �ل�صاعة‪.‬‬ ‫��أ���ص��ح �حل���ر�ين ل�"�ل�صبيل" �أن تقدمي �لطلبات‬ ‫�صي�صتمر ملدة ثاثة �أيام‪� :‬لثنن‪�� ،‬لثاثاء‪�� ،‬لربعاء‪،‬‬ ‫��ن ب�ط��اق��ات �ل��ر� �ص���م �مل��ال�ي��ة ل�ت�ق��دمي �ل�ط�ل�ب��ات �صيتم‬ ‫ت���ف��ريه��ا ب��دء� م��ن (�م ����س) �لح��د يف ع��دد م��ن �ملكاتب‬ ‫�لربيدية‪.‬‬ ‫�ل�ف��ت �أن ت���زي��ع �لبطاقات �ملالية لتقدمي طلبات‬ ‫�لتج�صري يعتمد على �خل��رب�ت �ل�صابقة ل�صركة �لربيد‬ ‫�لردنية‪ ،‬حيث �صيتم �لت�زيع بناء على �لكثافة �ل�صكانية‪،‬‬ ‫�ع�ل��ى �مل�ح��اف�ظ��ات ��مل�ن��اط��ق �لك ��ر �ق �ب��ال ع�ل��ى تقدمي‬ ‫طلبات �لتج�صري‪.‬‬ ‫�رجح �حل�ر�ين عدم ت�زيع �لبطاقات �ملالية يف كافة‬ ‫مكاتب �لربيد نظر� لقلة عدد طلبة �لدبل�م �لر�غبن‬ ‫بالتج�صري مقارنة مع طلبة �لثان�ية �لعامة‪.‬‬ ‫هذ� �يتبع طلبة �لدبل�م �لر�غبن بالتج�صري �لآلية‬ ‫ذ�ت �ه��ا خل��ري�ج��ي �ل�ث��ان���ي��ة �ل�ع��ام��ة يف ت �ق��دمي �لطلبات‬ ‫�للكر�نية‪� ،‬يتم �لقب�ل �فق �لأ�ص�س �ملحددة من قبل‬ ‫�ز�رة �لتعليم �لعايل ��لبحث �لعلمي م�صبقا‪.‬‬ ‫�م��ن جهته �أ� �ص��ار �زي��ر �لتعليم �ل�ع��ايل يف �مل�ؤمتر‬ ‫�ل�صحفي �لذي عقده ي�م �م�س �ىل �أن �جلامعات �صتقبل‬ ‫‪ 2000‬طالب �طالبة من حملة دبل�م كليات �ملجتمع �صمن‬ ‫�أ�ص�س �لتج�صري‪�� .‬عتربت قر�ر�ت جمل�س �لتعليم �لعايل‬ ‫‪%20‬م��ن خريجي �جلامعات �ملت��صطة لكليات �ملجتمع‬ ‫م�ؤهلن للقب�ل تناف�صيا يف �جلامعات �لر�صمية‪� ،‬صريطة‬ ‫�أل يقل معدلهم يف �متحان �ل�صهادة �جلامعية �ملت��صطة‬ ‫عن ‪ %68‬با�صتثناء �لطلبة �لذين يرغب�ن �لتج�صري يف‬ ‫تخ�ص�صات �ل�صيدلة ��لطب �لبيطري حيث ي�صرط �أل‬ ‫يقل معدلهم عن ‪.%70‬‬ ‫�ت�صري �أ�ص�س قب�ل �لتج�صري �نه يك�ن �حلد �لدنى‬ ‫ملعدل �لقب�ل لطلبة ذ�ي �لع��اق��ة ‪� %65‬صريطة �إرفاق‬ ‫�لطالب ل�ثيقة طبية �صادر عن مر�كز ت�صخي�س �لإعاقة‬ ‫�لتابعة ل�زر�ة �ل�صحة‪.‬‬ ‫�ي �ت �م �ك��ن �ل �ط �ل �ب��ة �لردن� � �ي � ���ن �غ � ��ري �لردن� �ي ��ن‬ ‫�حلا�صلن على �ل�صهادة �جلامعية �ملت��صطة من خارج‬ ‫�لردن �لتج�صري يف �جلامعات �لردنية يف �لتخ�ص�صات‬ ‫�لنظرية �صريطة معادلة �ل�صهادة �جلامعية �ملت��صطة‬ ‫م��ن �زر�ة �لتعليم �ل�ع��ايل‪�� ،‬صافة �ىل �جتياز �متحان‬ ‫"�لتاأهيل لغايات �لتج�صري" �لذي تعقده �حدة �لتقييم‬ ‫��لمتحانات �لعامة يف جامعة �لبلقاء لهذه �لفئة‪.‬‬ ‫كما ي��رك لكل جامعة م�ع��ادل��ة �مل ����د �ل�ت��ي در�صها‬ ‫�لطالب يف مرحلة �لدر��صة �جلامعية �ملت��صطة‪ ،‬بحد‬ ‫�أعلى ‪� 54‬صاعة معتمدة لنظام �ل�صنتن‪� 55� ،‬صاعة معتمدة‬ ‫لنظام �لثاث �صن��ت‪.‬‬


‫�ش�ؤون حملية‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫االثنني (‪ )6‬اأيل�ل (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�شنة (‪ - )17‬العدد (‪)1348‬‬

‫جمل�س اإدارة جديدة مل�ضروع الدي�ضي‬

‫أخبـار و خفـايا‬

‫ا�شتمالكات الأرا�شي يف منطقة الق�شطل تثري اخلالف بني «املياه» و�شركة جاما‬ ‫ال�ضبيل‪ -‬ع�ضام مبي�ضني‬ ‫م��ن امل�ت��وق��ع اأن ت�سكل وزارة املياه‬ ‫جمل�س اإدارة جديدا مل�سروع الدي�سي‬ ‫ي�سم جمموعة من املخت�سني واخلرباء‬ ‫يف قطاع املياه‪.‬‬ ‫وذك � ��رت م �� �س��ادر وث �ي �ق��ة الط ��الع‬ ‫ل�"ال�سبيل" اأن ت�سكيل جمل�س الإدارة‬ ‫جاء على خلفية اأن هذا امل�سروع الكبري‬ ‫الذي تبلغ تكلفته الإجمالية زهاء ‪1.72‬‬ ‫م�ل�ي��ار دولر‪ ،‬وم ��دة تنفيذه م��ن ‪3‬‬ ‫��س�ن��وات ون���س��ف اىل‪� � 4‬س �ن��وات‪ ،‬يحتاج‬ ‫اإىل جمل�س اإدارة ولي�س اأن يدار ب�سكل‬ ‫فردي من مدير امل�سروع عثمان الكردي‬ ‫كما هو الواقع حاليا‪.‬‬ ‫ومت� ��� �س ��ي امل � �� � �س� ��ادر ب ��ال� �ق ��ول اإن‬ ‫اخليارات تنح�سر يف تنحية الكردي اأو‬ ‫اإب�ق��ائ��ه �سمن جمل�س الإدارة اجلديد‬ ‫ال��ذي �سيتم اختيار اأع�سائه بعناية يف‬ ‫الفرتة املقبلة‪.‬‬ ‫وتركز امل�سادر على اأهمية حل عدد‬ ‫م��ن الم��ور الفنية التي ب��رزت موؤخرا‬ ‫خا�سة اأثناء اأعمال مد خطوط الأنابيب‬ ‫على طريق املطار باجتاه خزاين دابوق‬ ‫واب��و علندا التي �ست�ستمر حتى نهاية‬ ‫�سهر ايلول املقبل �سمن املرحلة الأوىل‬

‫من امل�سروع‪.‬‬ ‫م�سادر اأخ��رى قالت ل�"ال�سبيل"‬ ‫اإن التغريات املنوي احداثها يف م�سروع‬ ‫ال��دي �� �س��ي ج� ��اءت ب���س�ب��ب خ��الف��ات بني‬ ‫امل�سوؤولني يف وزارة املياه حول مو�سوع‬ ‫الدفعات املالية ل�سركة جاما الرتكية‬

‫وحت� ��دي� ��دا دف � ��ع ‪ 35.2‬م �ل �ي��ون دولر‬ ‫ملواجهة اأمور فنية‪.‬‬ ‫وانق�سمت الآراء حيال ذلك‪ ،‬فبينما‬ ‫طلب مدير امل�سروع األ يتم الدفع ل�سركة‬ ‫جاما ح�سبما يطلب امل�ست�سار الفني لأن‬ ‫هناك ا�ستحقاقات واأمور فنية مطلوبة‬

‫من �سركة جاما قبل تلقيها هذه املبالغ‪.‬‬ ‫لكن اآراء اأخ��رى تطلب اأن تدفع املبالغ‬ ‫اىل ال�سركة‪.‬‬ ‫وتوؤكد امل�سادر بقوم جمل�س الإدارة‬ ‫مل�سروع الدي�سي امل�سكل حديثا مبناق�سة‬ ‫امل��و� �س��وع م�ستقبال واخل� �ط ��وات التي‬

‫قطعها امل�سروع‪.‬‬ ‫م��ن جهة اأخ ��رى‪ ،‬م��ا زال امل�سروع‬ ‫يواجه عراقيل من ن��وع م��رور اأنابيب‬ ‫ال��دي���س��ي يف م�ن�ط�ق��ة ال�ق���س�ط��ل �سمن‬ ‫اأرا� �س��ي ع��ائ��دة مل��واط�ن��ني‪ ،‬الأم ��ر الذي‬ ‫ي� �ح� �ت ��اج اإىل ا� �س �ت �م��الك��ات لأرا�� �س ��ي‬ ‫امل��واط �ن��ني‪ ،‬واأث �م��ان الرا� �س��ي يف هذه‬ ‫املنطقة مرتفعة‪ ،‬الأمر الذي اأثار نقا�س‬ ‫على م��ن تقع م�سوؤولية ال�ستمالكات‬ ‫على �سركة جاما اأم وزارة املياه‪.‬‬ ‫وكانت �سركة جاما دفعت زهاء ‪60‬‬ ‫األف دينار اإىل �سندوق رئا�سة الوزراء‪،‬‬ ‫ق��ام��ت ال��رئ��ا��س��ة بتحويلها لح �ق �اً اإىل‬ ‫�سندوق احلراج التابع لوزارة الزراعة‪.‬‬ ‫يف ن �ف ����س ال� ��وق� ��ت ط �ل �ب��ت وزارة‬ ‫امل�ي��اه وال��ري م��ن ت�سع ع�سرة موؤ�س�سة‬ ‫وجهة حكومية‪ ،‬عدم تقدمي معلومات‬ ‫ح��ول م���س��روع ال��دي���س��ي اإل م��ن خالل‬ ‫�سركة جاما الرتكية املقاول الرئي�سي‬ ‫للم�سروع اأو �سركة مياه الدي�سي التابعة‬ ‫للوزارة‪.‬‬ ‫وت�ب�ل��غ تكلفة امل �� �س��روع الجمالية‬ ‫زه ��اء ‪ 1.72‬م�ل�ي��ار دولر‪ ،‬ف�ي�م��ا ي�سل‬ ‫�سعر املرت املكعب من مياه الدي�سي عند‬ ‫و�سول ال�سخ اىل عمان ‪ 81‬قر�ساً وملدة‬ ‫‪ 25‬عاماً‪.‬‬

‫يف الوقت الذي يلوّح فيه معلمون باإ�ضرابات بداية العام الدرا�ضي‬

‫م�شدر يف «الرتبية» يك�شف لـ«ال�شبيل» عن �شروع‬ ‫الوزارة الرتاجع عن قراري ال�شتيداع والتنقالت‬ ‫ال�ضبيل‪ -‬هديل الد�ضوقي‬ ‫ك�سف م�سدر رفيع امل�ستوى يف وزارة الرتبية‬ ‫وال�ت�ع�ل�ي��م ل�"ال�سبيل" ي ��وم ام ����س ع��ن �سروع‬ ‫ال ��وزارة ال��رتاج��ع عن ق��رار احالة املعلمني غري‬ ‫ال��راغ �ب��ني ع�ل��ى ال� �س �ت �ي��داع‪ ،‬ك�م��ا اأن �ه��ا تتدار�س‬ ‫العودة عن حملة التنقالت الأخ��رية ب�ساأن عدد‬ ‫من املدر�سني النا�سطني باملطالبة باإعادة احياء‬ ‫نقابة للمعلمني‪.‬‬ ‫واأ��س��ار امل�سدر اىل اأن حل م�ساألة الإحالت‬ ‫على ال�ستيداع والتنقالت باتت قاب قو�سني اأو‬

‫اأدنى‪ ،‬لفتا اأن ذلك املو�سوع �سغل حيزا كبريا من‬ ‫اهتمامات الوزارة يف الأونة الخرية‪ ،‬حلر�سها األ‬ ‫ت�سوب �سري العملية التعليمية يف املدار�س �سائبة‬ ‫توؤثر على التح�سيل الأكادميي للطالب‪ ،‬وجتعل‬ ‫العملية الرتبوية متوترة كما كان عليه احلال يف‬ ‫الف�سل الدرا�سي املا�سي‪.‬‬ ‫وك��ان��ت رئا�سة ال ��وزراء اأ� �س��درت ق��رارا بحق‬ ‫اكر من خم�سني معلما ن�سطوا باملطالبة بنقابة‬ ‫خا�سة بهم لإحالتهم على ال�ستيداع‪ ،‬قبل نحو‬ ‫�سهر‪ ،‬اإ�سافة اىل �سنها حملة تنقالت "و�سفها‬ ‫م�ع�ل�م��ون ب�اأن�ه��ا تع�سفية "بحق م��ن � �س��دد على‬

‫اإطالق م�شروع اإعداد الإ�شرتاتيجية‬ ‫الوطنية للتكنولوجيا احليوية الطبية‬ ‫عمان‪-‬ال�ضبيل‬ ‫اأط�ل��ق املجل�س الأع �ل��ى للعلوم والتكنولوجيا "م�سروع اإعداد‬ ‫الإ�سرتاتيجية الوطنية للتكنولوجيا احليوية الطبية" اأحد اأعمدة‬ ‫مبادرة "تطوير بحوث العلوم احلياتية والتكنولوجيا احليوية يف‬ ‫الأردن" التي اأطلقها امللك عبداهلل الثاين ع��ام ‪ 2005‬وكلف معهد‬ ‫امللك احل�سني للتكنولوجيا احليوية وال�سرطان التابع ل�سندوق امللك‬ ‫عبداهلل الثاين للتنمية بالعمل على تنفيذها بالتعاون مع املوؤ�س�سات‬ ‫الوطنية الرائدة ذات العالقة‪.‬‬ ‫وق��ال الدكتور ع��ادل الطوي�سي الأم��ني العام للمجل�س الأعلى‬ ‫للعلوم والتكنولوجيا اإن الأهداف العامة للمبادرة تتلخ�س يف تطوير‬ ‫بحوث العلوم احلياتية والتكنولوجيا احليوية وتوفري بنية حتتية‬ ‫منا�سبة لت�سجيع البحث والتطوير والتكنولوجيا احليوية يف الأردن‪،‬‬ ‫اإ��س��اف��ة اإىل ت��وف��ري التمويل مل�ساريع الأب �ح��اث يف ال�ع�ل��وم احلياتية‬ ‫والتكنولوجيا احليوية وخ�سو�سا تلك التي ت�ستجيب لالحتياجات‬ ‫والأولويات الوطنية‪ .‬كما تهتم املبادرة بتنمية املوارد الب�سرية التي‬ ‫يحتاجها القطاع من خالل التدريب وتوفري فر�س التطوير الذاتي‬ ‫بالإ�سافة اىل بناء عالقات ا�سرتاتيجية مع مراكز اأبحاث مميزة يف‬ ‫الأردن واخلارج‪.‬‬ ‫و�سمن اط��ار العمل على حتقيق اله��داف اع��اله يقوم املجل�س‬ ‫الأع �ل��ى للعلوم والتكنولوجيا ب��ال�ت�ع��اون م��ع معهد امل�ل��ك احل�سني‬ ‫للتكنولوجيا احليوية وال�سرطان بدعم م�سروع تطوير ال�سرتاتيجية‬ ‫الوطنية للتكنولوجيا احليوية الطبية يف الردن وبدعم من ال�سندوق‬ ‫العربي لالإمناء القت�سادي والجتماعي‪.‬‬ ‫ح�سر الج�ت�م��اع اأع���س��اء الهيئة التوجيهية للم�سروع ك��ل من‬ ‫معايل ال�سيدة ليلى �سرف‪ ،‬و�سعادة العني الأ�ستاذ اأ�سامة امللكاوي‬ ‫والدكتور عبداهلل املو�سى‪ ،‬والدكتور عدنان بدوان‪ ،‬بالإ�سافة ملمثلني‬ ‫ع��ن املجل�س الأع �ل��ى للعلوم والتكنولوجيا ومعهد امل�ل��ك احل�سني‬ ‫للتكنولوجيا احليوية وال�سرطان‪.‬‬

‫انطالق فعاليات املنتدى العاملي‬ ‫للرقابة على الن�شاطات النووية‬ ‫عمان‪ -‬ال�ضبيل‬ ‫بداأت يف عمان ام�س الحد اعمال املنتدى العاملي ل�سمان فاعلية‬ ‫التنظيم والتعاون يف جمال الرقابة على الن�ساطات النووية‪.‬‬ ‫وياأتي عقد املنتدى بح�سور الوكالة الدولية للطاقة الذرية‬ ‫وممثلي خم�س دول نووية لتحديد احتياجات هيئة تنظيم العمل‬ ‫ال�سعاعي والنووي وتفعيل دورها يف جمال الرقابة على الربنامج‬ ‫ال�ن��ووي الردين يف خمتلف م��راح�ل��ه‪ ،‬وذل��ك تطبيقا ل�ق��رار اتخذ‬ ‫يف فيينا يف ح��زي��ران امل��ا��س��ي ون����س على اخ�ت�ي��ار الردن اول دولة‬ ‫تنفذ فيها مبادرة املنتدى اخلا�سة بدعم القدرات الرقابية للدول‬ ‫الع�ساء‪.‬‬ ‫وق ��ال رئ�ي����س ال�ه�ي�ئ��ة ال��دك �ت��ور ج�م��ال ��س��رف ان امل�ن�ت��دى الذي‬ ‫يعقد بتن�سيق وح�سور الوكالة الدولية للطاقة الذرية ومب�ساركة‬ ‫ممثلي الوليات املتحدة المريكية واململكة املتحدة واليابان وكوريا‬ ‫اجلنوبية والم� ��ارات العربية املتحدة �سيحدد يف خ�ت��ام اجتماعات‬ ‫ت�ستمر خم�سة ايام احتياجات الهيئة واآليات دعمها من خالل برنامج‬ ‫ي�ستغرق تنفيذه عامني‪.‬‬

‫مطالبته بتح�سني الو�ساع املعي�سية للمعلمني‪،‬‬ ‫وتغيري ال�سيا�سات الرتبوية يف الردن‪.‬‬ ‫م��ن جهتها ن�سقت اللجنة الوطنية لإعادة‬ ‫اح �ي ��اء ن �ق��اب��ة ل�ل�م�ع�ل�م��ني يف الردن ع� ��ددا من‬ ‫ال�ف�ع��ال�ي��ة يف الون � ��ة الخ � ��رية ل��دف��ع احلكومة‬ ‫الرتاجع عن قرار احالة امللعمني على ال�ستيداع‬ ‫م��ن �سمنها م�سرية ال�سموع ال�ت��ي توجهت اىل‬ ‫رئا�سة الوزراء ال�سبوع املا�سي مب�ساركة معلمني‬ ‫م��ن ك��اف��ة امل�ح��اف�ظ��ات ل�ل�ت�اأك�ي��د ع�ل��ى مطالبات‬ ‫املعلمني‪ ،‬و�سبقها اعت�سام اأم��ام رئا�سة الوزراء‬ ‫ق �ب �ي��ل ام �ت �ح��ان��ات ال �ت��وج �ي �ه��ي‪ ،‬ع �ق �ب��ه تن�سيق‬

‫م�سري "اأدما زريقات" اىل الكرك ال��ذي ا�ستمر‬ ‫م��دة ث��الث��ة اي��ام مل� �وؤازرة املعلمني امل�ح��ال��ني على‬ ‫ال�ستيداع‪ ،‬ومطالبة احلكومة ب�سرورة الرتاجع‬ ‫عن قرار الحالة‪.‬‬ ‫وكانت اللجنة الوطنية لإع��ادة احياء نقابة‬ ‫للمعلمني ل��وح��ت بجملة م��ن ال� �س��راب��ات التي‬ ‫�ستنفذها م��ع ب��داي��ة ال �ع��ام ال��درا� �س��ي اجلديد‬ ‫اإن مل ت�ستجب احلكومة لطلبات املعلمني من‬ ‫تراجع عن الحالة على ال�ستيداع‪ ،‬والعودة عن‬ ‫النتقالت وحت�سني الو�ساع املعي�سية للمدر�سني‪،‬‬ ‫وايجاد نقابة للمعلمني‪.‬‬

‫اإطالق برنامج لتعزيز زراعة القرنيات يف م�شت�شفيات ال�شحة‬ ‫عمان‪ -‬ال�ضبيل‬ ‫اأطلقت وزارة ال�سحة برناجما لتعزيز‬ ‫زراع ��ة ال�ق��رن�ي��ات يف م�ست�سفياتها يف اإطار‬ ‫الإ�سرتاتيجية الوطنية ملكافحة العمى‪.‬‬ ‫وقال وزير ال�سحة الدكتور نايف الفايز‬ ‫يف ت�سريحات �سحافية ام�س الح��د عقب‬ ‫زي��ارت��ه اأرب�ع��ة مر�سى ي��رق��دون على �سرير‬ ‫ال���س�ف��اء يف م�ست�سفى الأم ��ري ح�م��زة منهم‬ ‫م��ري����س مي�ن��ي ب�ع��د ��إج� ��راء ع�م�ل�ي��ات زراعة‬ ‫ق��رن �ي��ات ل �ه��م‪" :‬ن�سعى اإىل تنفيذ برامج‬

‫طموحة يف جم��ال زراع ��ة الأع���س��اء عموما‬ ‫والقرنيات خ�سو�سا"‪.‬‬ ‫واأ�� �س ��اف اأن م�ست�سفى الأم� ��ري حمزة‬ ‫م�ساند قوي مل�ست�سفيات ال��وزارة التي داأبت‬ ‫منذ �سنوات ب�اإج��راء زراع��ة القرنيات‪ ،‬لفتا‬ ‫اىل ان امل�ست�سفى اأج ��رى ل�غ��اي��ة الآن ‪110‬‬ ‫عمليات يف هذا املجال‪.‬‬ ‫واأ�سار اإىل اأن زراعة القرنيات للمر�سى‬ ‫الأربعة التي متت اأخريا يف امل�ست�سفى اأجراها‬ ‫فريق طبي م�سرتك من م�ست�سفيي الأمري‬ ‫حمزة والب�سري‪.‬‬

‫واأك ��د ال��دك�ت��ور ال�ف��اي��ز يف ه��ذا ال�سياق‬ ‫ان��ه �سيتم التو�سع يف اإج��راء عمليات زراعة‬ ‫القرنيات بالتعاون ب��ني الخت�سا�سيني يف‬ ‫م�ست�سفيات الوزارة التي متتلك الإمكانيات‬ ‫لإجراء مثل هذه الزراعات‪.‬‬ ‫ولفت اإىل اأن م�ست�سفيات الوزارة جتري‬ ‫�سنويا حوايل ‪ 250‬زراع��ة قرنية‪ ،‬معربا عن‬ ‫اأم�ل��ه يف اأن تتمكن ال ��وزارة م��ن اإج ��راء عدد‬ ‫اك��رب م��ن العمليات ع��رب ت��وف��ريه��ا بالتربع‬ ‫املحلي‪ .‬وينتظر حوايل اأربعة اآلف مري�س‬ ‫دورهم لإجراء عمليات زراعة قرنيات‪.‬‬

‫«ال�شيادلة» تفعل نظام ال�شتثمار‬ ‫يف قطاع الدواء لأ�شحاب ال�شيدليات‬ ‫عمان‪ -‬ال�ضبيل‬ ‫اأك ��د ن�ق�ي��ب ال���س�ي��ادل��ة ال��دك �ت��ور حممد‬ ‫عبابنة اأن ال�ن�ق��اب��ة �ستقوم ب�ع��د ن�ه��اي��ة �سهر‬ ‫رم���س��ان امل �ب��ارك بتفعيل ن�ظ��ام ال�ستثمار يف‬ ‫القطاع الدواء لأ�سحاب ال�سيدليات‪.‬‬

‫ا�شتحداث برنامج دبلوم‬ ‫يف ال�شيا�شة العامة وحقوق‬ ‫الطفل يف «الها�شمية»‬ ‫الزرقاء‪ -‬برتا‬ ‫ا�ستحدثت اجلامعة الها�سمية برنامج‬ ‫دبلوم يف ال�سيا�سة العامة وحقوق الطفل يف‬ ‫كلية امللكة رانيا للطفولة‪.‬‬ ‫وق��ال رئي�س اجلامعة الدكتور �سليمان‬ ‫عربيات يف ت�سريح لوكالة النباء الردنية‬ ‫(برتا) ام�س الحد انه �سيتم البدء با�ستقبال‬ ‫طلبات اللتحاق بالربنامج اعتبارا من اليوم‬ ‫ليت�سنى البدء بالتدري�س �سمن الربنامج مع‬ ‫مطلع ال�ع��ام اجلامعي ال�ق��ادم ‪،2011/2010‬‬ ‫وذلك بعد ا�ستكمال اإجراءات جمل�س التعليم‬ ‫العايل‪ .‬واأ�سار اىل ان الربنامج يتيح الفر�سة‬ ‫للطلبة امللتحقني به ال�ستفادة من اخلربات‬ ‫الدولية يف جم��ال ال�سيا�سة العامة وحقوق‬ ‫ال�ط�ف��ل‪ ،‬ومي�ك��ن للمهتمني مم��ن يحملون‬ ‫درجة البكالوريو�س يف خمتلف التخ�س�سات‪،‬‬ ‫اأن ي�ت�ق��دم��وا ب�ط�ل�ب��ات الل �ت �ح��اق بربنامج‬ ‫الدبلوم املذكور‪.‬‬

‫‪3‬‬

‫وقال العبابنة يف ت�سريحات �سحفية‬ ‫اإن ال� �س �ت �ث �م��ار � �س �ي �ك��ون مب �ب �ل��غ ‪ 3‬اآلف‬ ‫دي �ن��ار ل�ك��ل ��س�ي��دل�ي��ة ت��رغ��ب بال�ستفادة‬ ‫م ��ن ه� ��ذا ال� �س �ت �ث �م��ار ل �ك��ن ب �ع��د درا� �س ��ة‬ ‫و� �س��ع ال���س�ي��دل�ي��ة وال �ت �اأك��د م��ن قدرتها‬ ‫على ال�سداد‪ .‬وقال اأي�سا اإن ال�سيدليات‬

‫التي �ستلتزم بت�سديد التزاماتها للنقابة‬ ‫ميكنها اأن ت�ستثمر مرة اأخرى من خالل‬ ‫اإعطائها ق��رو���س ج��دي��دة‪ .‬اأم��ا ع��ن ن�سبة‬ ‫امل��راب�ح��ة ال�ت��ي �ستاأخذها النقابة نتيجة‬ ‫ال�ستثمار كما قال نقيب ال�سيادلة فهي‬ ‫‪ %5‬فقط‪.‬‬

‫الأردن يوقع اتفاقية اإن�شاء‬ ‫الأكادميية الدولية ملكافحة الف�شاد‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫وق� ��ع الأردن ع �ل��ى ات �ف��اق �ي��ة اإن�ساء‬ ‫الكادميية الدولية ملكافحة الف�ساد التي‬ ‫اأعلن عنها يف فيينا اول من ام�س مب�ساركة‬ ‫‪ 600‬مندوب من خمتلف اأنحاء العامل‪.‬‬ ‫وق ��ال رئ�ي����س هيئة م�ك��اف�ح��ة الف�ساد‬ ‫مم�ث��ل الردن يف ح�ف��ل ال�ت��وق�ي��ع الدكتور‬ ‫عبد ال�سخانبة ل�(برتا) اإن الردن بتوقيعه‬ ‫على التفاقية اأ�سبح من ال��دول املوؤ�س�سة‬ ‫الرئي�سة لالأكادميية‪.‬‬ ‫واأك��د الدكتور ال�سخانبة الذي تراأ�س‬ ‫الوفد الردين الر�سمي اهمية الكادميية‬ ‫ال �ت��ي اف�ت�ت�ح��ت مب���س��ارك��ة ر��س�م�ي��ة عاملية‬ ‫رفيعة وممثلي موؤ�س�سات جمتمع مدين‬ ‫ومنظمات دولية واإقليمية‪.‬‬ ‫وع��ر���س ال��دك �ت��ور ال���س�خ��ان�ب��ة خالل‬ ‫الح�ت�ف��ال ال��ذي خ�س�س حلفل التوقيع‬ ‫اتفاقية الكادميية اجلهود الكبرية التي‬ ‫يبذلها الردن على ال�سعيد الوطني يف‬

‫جمال مكافحة الف�ساد والوقاية منه‪.‬‬ ‫وق��ال اإن الردن اأع � ّد ال�سرتاتيجية‬ ‫الوطنية ملكافحة الف�ساد‪ ،‬وو�سع الآليات‬ ‫ال��الزم��ة ل�ت�ن�ف�ي��ذه��ا‪ ،‬م���س��ريا اىل تعاون‬ ‫الردن م ��ع اجل� �ه ��ود ال��دول �ي��ة يف جمال‬ ‫مكافحة الف�ساد‪.‬‬ ‫وع ��ن الك��ادمي �ي��ة ال��دول �ي��ة ملكافحة‬ ‫ال�ف���س��اد ق��ال ال�سخانبة اإن �ه��ا مت�ث��ل ارادة‬ ‫ح �ق �ي �ق �ي��ة ل �ل �م �ج �ت �م��ع ال � � ��دويل ملكافحة‬ ‫الف�ساد و�ستكون ذراعا قوية للم�ساعدة يف‬ ‫مكافحته ب�سكل موؤ�س�سي ومنهجي وعلى‬ ‫اأ�س�س علمية واأكادميية‪.‬‬ ‫كما اأك��د اأهمية الكادميية يف تفعيل‬ ‫اآل�ي��ات املتابعة والوقاية ملكافحة الف�ساد‪،‬‬ ‫لفتا اىل اأن الردن �سيكون داعما رئي�سيا‬ ‫ل �ه��ذه الك ��ادمي� �ي ��ة وم �ت �ع��اون��ا يف جميع‬ ‫املجالت لتحقيق اهدافها‪.‬‬ ‫و� �س��ارك يف ال��وف��د ال��ر��س�م��ي الردين‬ ‫م��دي��ر دائ� ��رة ال��وق��اي��ة يف ه�ي�ئ��ة مكافحة‬ ‫الف�ساد الدكتور قا�سم الزعبي‪.‬‬

‫ تلقى الأف��راد العاملون يف القوات امل�سلحة والأم��ن العام‬‫والدفاع املدين واملخابرات العامة مبلغ ‪ 50‬دينارا كهدية مبنا�سبة‬ ‫عيد الفطر املبارك‪ ،‬اإ�سافة على �سرف مبلغ خم�سني دينارا لأ�سر‬ ‫�سهداء القوات امل�سلحة والأمن العام‪.‬‬ ‫ ما زالت منطقة اأم احلريان يف العا�سمة عمان تعاين من‬‫انقطاع املياه منذ اأك��ر من �سهر‪ ،‬رغم اأن اأزم��ة املياه يف اململكة‬ ‫اأخذت بالنفراج اإىل اأن اأم احلريان ت�ستمر معاناتها‪.‬‬ ‫ ا�ستغرق وزي��را الت�سالت م��روان جمعة والطاقة خالد‬‫الإي��راين يف ح��وار تويرتي عميق!!!‪ ،‬احل��وار العميق دار حول‬ ‫م�ستقبل الإنرتنت‪ ،‬حيث اأب��دى الوزيران قلقهما وت�ساوؤلتهما‬ ‫حول املو�سوع اخلطري جدا!!‬ ‫ و�سل حجم ال�ستثمار ال�سعودي يف بور�سة عمان خالل‬‫الن�سف الأول من العام احل��ايل ‪ 1.456‬بليون دينار من حجم‬ ‫ال�ستثمارات الأجنبية الكلية يف البور�سة‪.‬‬ ‫ يعلن وزير الأوق��اف عبدال�سالم العبادي ترتيبات �سوؤون‬‫احلج للمو�سم احلايل وذلك يف موؤمتر �سحفي يعقده العبادي‬ ‫باملركز الثقايف الإ�سالمي غدا ال�ساعة احلادية ع�سرة �سباحا‪.‬‬ ‫قررت تعوي�س ‪ 179‬معلما بقيمة (‪ )752.081‬دينارا ل�ضهر اآب ‪2010‬‬

‫"الرتبية" ت�شرف �شلف التعليم وال�شكن‬ ‫لــ‪ 104‬معلمني بقيمة ‪ 371‬األف دينار‬ ‫ال�ضبيل‪ -‬هديل الد�ضوقي‬ ‫تبداأ وزارة الرتبية والتعليم �سرف دفعة جديدة من �سلف التعليم‬ ‫وال�سكن ل�(‪ )104‬معلمني ومعلمات للفئات الأوىل والثانية والثالثة‬ ‫مببلغ اإجمايل وقدره (‪ )371‬األف دينار وذلك بقرار من جمل�س اإدارة‬ ‫�سندوق ال�سمان الجتماعي للعاملني يف وزارة الرتبية والتعليم‪.‬‬ ‫ج��اء ذل��ك خ��الل اج�ت�م��اع ع�ق��ده املجل�س ال �ي��وم ب��رئ��ا��س��ة نائب‬ ‫رئي�س الوزراء وزير الرتبية والتعليم‪ /‬رئي�س جمل�س اإدارة ال�سندوق‬ ‫الدكتور خالد الكركي‪ ،‬حيث قرر املجل�س كذلك �سرف �سلف طارئة‬ ‫ل�(‪ )100‬معلم ومعلمة بقيمة اإجمالية بلغت (‪ )97‬األف دينار‪.‬‬ ‫كما قرر جمل�س اإدارة ال�سندوق �سرف تعوي�سات ل�(‪ )179‬معلماً‬ ‫ومعلمة بقيمة اإجمالية بلغت ح��وايل (‪ )752.081‬دي�ن��ارا ل�سهر اآب‬ ‫‪.2010‬‬ ‫ودعت ال��وزارة معتمدي ال�سرف يف مديريات الرتبية والتعليم‬ ‫ملراجعة �سندوق ال�سمان الجتماعي للعاملني يف ال ��وزارة �سباح‬ ‫يوم الثالثاء املوافق ‪ 2010/9/7‬ل�ستالم ال�سيكات بهدف ت�سليمها‬ ‫مل�ستحقيها قبل عطلة عيد الفطر ال�سعيد‪.‬‬ ‫فيما تدعو ال ��وزارة املعلمني امل�ستفيدين م��ن ه��ذه ال�سلف اإىل‬ ‫مراجعة معتمدي ال�سرف يف مديريات الرتبية والتعليم ل�ستالم‬ ‫م�ستحقاتهم اعتباراً من �سباح يوم الربعاء املوافق ‪ ،2010/9/8‬علما‬ ‫ب �اأن اأ�سماء املعلمني ق��د مت ن�سرها على موقع ال ��وزارة اللكرتوين‬ ‫‪.www.moe.gov.jo‬‬ ‫يذكر اأن ال ��وزارة قامت منذ بداية العام احل��ايل ولغاية نهاية‬ ‫اآب ‪ 2010‬ب�سرف مبلغ اإجمايل بلغ نحو (‪ )9.3‬مليون دينار ملختلف‬ ‫احل��الت م��ن التعوي�س و�سلف (�سكن وتعليم) وال�سلف الطارئة‪،‬‬ ‫ا�ستفاد منها(‪ )2958‬معلماً ومعلمة‪.‬‬

‫بعد اكت�ضاف حالت ت�ضمم بني ال�ضياح الإيطاليني‬

‫تكثيف الرقابة ال�شحية على املطاعم‬ ‫واملحالت التجارية يف العقبة‬ ‫العقبة‪ -‬رائد �ضبحي‬ ‫ك�سف رئي�س �سلطة منطقة العقبة القت�سادية اخلا�سة وجود‬ ‫برنامج متكامل ملراقبة الأ� �س��واق خ��الل عطلة عيد الفطر‪ .‬واأكد‬ ‫ال�سقر خ��الل ت�سريحات خا�سة ل�"ال�سبيل" على تكثيف الرقابة‬ ‫ال�سحية على حم��الت بيع ال�ساورما واملطاعم واملحالت التجارية‬ ‫والأ��س��واق خ��الل عطلة العيد‪ ،‬م�سيفا اأن اأج�ه��زة ال�سلطة ت�ستقبل‬ ‫ال�سكاوى م��ن جميع املواطنني على م��دار ال�ساعة‪ .‬واأه ��اب ال�سقر‬ ‫بجميع الزائرين وامل�سطافني يف العقبة خالل عطلة العيد ب�سرورة‬ ‫اإب��راز وج��ه العقبة احل�ساري والبعد عن الظواهر ال�سلبية ومنها‬ ‫افرتا�س العديد من املواطنني لل�سوارع العامة‪.‬‬ ‫وكانت الأج�ه��زة املعنية قد تعاملت مع ح��الت ت�سمم لعدد من‬ ‫ال�سياح الإيطاليني الأ�سبوع املا�سي بيد اأنّ مديرية ال�سحة اأكدت‬ ‫وجود اإ�سابة واحدة‪.‬‬

‫ولدة اأول طفل‬ ‫يف م�شت�شفى احل�شني بن عبداهلل‬ ‫عمان‪ -‬ال�ضبيل‬ ‫�سهد م�ست�سفى الأمري احل�سني بن عبداهلل الثاين يف لواء عني‬ ‫البا�سا مبحافظة البلقاء اأم����س‪ ،‬ولدة اأول طفل يف ق�سم الن�سائية‬ ‫والتوليد‪ .‬وقال مدير امل�ست�سفى الدكتور ب�سام ال�سلول اإن ذوي الطفل‬ ‫اأطلقوا عليه ا�سم ح�سني تيمنا با�سم �سمو الأمري احل�سني بن عبداهلل‬ ‫الثاين املعظم الذي يحمله امل�ست�سفى الذي متت فيه الولدة‪.‬‬ ‫واأ�سار اإىل اأن امل�ست�سفى بداأ با�ستقبال املراجعني منذ الثاين من‬ ‫�سهر اأيلول اجلاري حيث راجع ق�سم الإ�سعاف والطوارئ ‪ 191‬مراجعا‪،‬‬ ‫فيما راج ��ع ال �ع �ي��ادات اخل��ارج�ي��ة ‪ 35‬م��راج�ع��ا اأدخ ��ل منهم لأق�سام‬ ‫امل�ست�سفى اأرب��ع ح��الت‪ .‬وي�سم امل�ست�سفى ‪� 100‬سرير وي�ستمل على‬ ‫اأق�سام الإ�سعاف والطوارئ‪ ،‬والن�سائية والتوليد‪ ،‬والأطفال‪ ،‬واملخترب‪،‬‬ ‫والأ�سعة والباطنية‪ ،‬واجلراحة ف�سال عن العيادات اخلارجية ووحدة‬ ‫غ�سل الكلى‪.‬‬

‫طق�س �شيفي حتى الأربعاء‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫يطراأ انخفا�س قليل على درجات احلرارة اليوم الثنني‪ ،‬ويكون‬ ‫الطق�س �سيفياً عادياً يف املناطق اجلبلية وحارا ن�سبيا يف باقي مناطق‬ ‫اململكة والرياح �سمالية غربية معتدلة ال�سرعة تن�سط اأحيانا‪.‬‬ ‫وح�سب دائ��رة الر��س��اد اجل��وي��ة‪ ،‬يكون الطق�س يومي الثالثاء‬ ‫والربعاء �سيفياً عادياً بوجه عام مع ظهور بع�س الغيوم املنخف�سة‬ ‫والرياح �سمالية غربية معتدلة ال�سرعة تن�سط اأحيانا‪.‬‬ ‫وترتاوح العظمى يف عمان لهذه الأيام بني ‪ 31‬و‪ 33‬درجة مئوية‬ ‫وال�سغرى بني ‪18‬و‪ 19‬درجة‪ ،‬فيما ترتاوح العظمى يف العقبة بني ‪34‬‬ ‫و‪ 36‬وال�سغرى بني ‪ 22‬و‪ 23‬درجة‪.‬‬


‫‪4‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫االثنني (‪ )6‬اأيل�ل (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�شنة (‪ - )17‬العدد (‪)1348‬‬

‫وزرع اجلوائز على الفائزين مب�سابقة احل�سني للإبداع ال�سحفي‬

‫خمتتمة اأن�سطتها اخلريية‬

‫وزارة "التنمية الجتماعية" تقيم حفل‬ ‫اإفطار لـ‪ 700‬طفل يف مراكز الإيواء‬ ‫ال�سبيل‪ -‬ع�سام مبي�سني‬ ‫اختتمت وزارة التنمية االجتماعية حتت حتت رعاية الوزيرة هالة‬ ‫ب�سي�سو لطوف وح�سور عدد من وزراء التنمية االجتماعية ال�سابقني‬ ‫اأن�سطتها الرم�سانية اخلا�سة باالطفال االأيتام واملحتاجني للحماية‬ ‫والرعاية وامل�سنني باإفطار كبر اقيم بالتعاون مع مركز زها الثقايف‬ ‫�سم اأكرث من ‪ 700‬طفل من منتفعي موؤ�س�سات الرعاية االجتماعية‬ ‫االإيوائية يف اقليم الو�سط‪.‬‬ ‫وب�ه��ذه املنا�سبة قالت ال��وزي��رة لطوف اإن�ه��ا با�سمها وبا�سم كل‬ ‫امل�ستفيدين من خدمات الرعاية االجتماعية تتقدم من امللك عبداهلل‬ ‫ال�ث��اين ب��ن احل�سني وامللكة ران�ي��ا ال�ع�ب��داهلل حفظهما اهلل ورعاهما‬ ‫باأطيب اآي��ات التهنئة والتريك متمنية لهما طول العمر ولاردن‬ ‫ا�ستمرار التقدم واالزدهار‪.‬‬ ‫واأ�سافت لطوف اأن الوزارة تعمل يف كل عام على التح�سر الإيام‬ ‫رم�سان املباركة مبجموعة من االن�سطة التي تتنا�سب مع ف�سائل هذه‬ ‫االيام ومعانيها الدينية والروحانية مع ما يتخللها من اإحياء لل�سعائر‬ ‫الدينية واملعاين االن�سانية‪ ،‬وقد كانت االأن�سطة املتنوعة ت�ستجيب‬ ‫للمعاين الرتبوية من ايام ال�سيام‪ ،‬فقد كانت اول الن�ساطات التي‬ ‫نفذت يف هذا ال�سهر الف�سيل اإفطارا جمع االطفال اال�سقاء الذين‬ ‫ي�ستفيدون من خدمات الرعاية االجتماعية يف موؤ�س�سات خمتلفة‬ ‫على م��ائ��دة االف�ط��ار الرم�ساين يف موؤ�س�سة احل�سني االجتماعية‬ ‫امتزجت فيها م�ساعر االطفال مع ا�سقائهم بلقاء حميم‪ ،‬واتاحت‬ ‫فر�سة للتزاور بني املوؤ�س�سات املختلفة التي تقدم خدمات مت�سابهة‪،‬‬ ‫وكذلك فقد نفذت جمموعه من االن�سطة الرم�سانية مع اإفطارات‬ ‫على م�ستوى موؤ�س�سات الرعاية االجتماعية واالطفال االيتام يف كافة‬ ‫حمافظات اململكة هدفت من خالها اىل اإ�سعار جميع االطفال اأنهم‬ ‫حمل االهتمام البالغ‪ ،‬وان احلكومة تبذل اجلهود للو�سول اليهم يف‬ ‫اماكنهم للتعرف على احتياجاتهم وتلبيتها �سواء ما كان منها تربويا‬ ‫او اجتماعيا او ماديا‪.‬‬ ‫وبالن�سبة للتوا�سل ب��ني االج�ي��ال واع��رتاف��ا باملكانة املحفوظة‬ ‫لكبار ال�سن يف اململكة فقد ت�سمنت الن�ساطات اقامة يوم اأطلق عليه‬ ‫"يوم جدي وجدتي" �سارك فيه االطفال االيتام من بع�ص موؤ�س�سات‬ ‫الرعاية اأباءنا وامهاتنا من امل�سنني وامل�سنات امل�ستفيدين من خدمات‬ ‫دار ال�سيافة للم�سنني افطارا ون�ساطا رم�سانيا عر فيه اجلميع عن‬ ‫ال�سمات الطيبة ملجتمعنا املت�سامن املتكافل ال��ذي يحرتم ال�سغر‬ ‫ويوقر الكبر‪.‬‬ ‫وق��ال��ت ال��وزي��رة اإن�ه��ا بهذه املنا�سبة تتوجه بالتحية والتقدير‬ ‫اىل كل الفعاليات الر�سمية وال�سعبية التي �ساهمت يف اقامة هذه‬ ‫الن�ساطات الرم�سانية وخا�سة وزراء التنمية االجتماعية ال�سابقني‬ ‫ال��ذي��ن ي���س��ارك��ون��ا ك��ل ع��ام االن���س�ط��ة ال��رم���س��ان�ي��ة ال�ت��ي بنيت على‬ ‫اجنازاتهم‪.‬‬ ‫من جانبه اأك��د وزي��ر االوق��اف وال�سوؤون واملقد�سات اال�سامية‬ ‫عبدال�سام العبادي دعمه امل�ستمر لان�سطة االجتماعية وتوجيهه‬ ‫ام�ك��ان�ي��ات ال � ��وزارة لتح�سني م���س�ت��وى ح�ي��اة امل�ح�ت��اج��ني للخدمات‬ ‫االجتماعية واىل مركز زها الثقايف الذي ي�سخر كل امكانياته �سنويا‬ ‫الجناح ان�سطة الوزارة الرم�سانية‪ ،‬وللموؤ�س�سات امل�ساركة من القطاع‬ ‫االهلي التطوعي ممثلة بهيئاتها العامة واالداري��ة واىل املتطوعني‬ ‫الذين �ساركونا هذا ال�سهر الف�سيل مما كان له كبر االأثر يف ادخال‬ ‫البهجة وال���س��رور على نفو�ص االط �ف��ال وامل�سنني امل�ح��روم��ني من‬ ‫الرعاية اال�سرية الطبيعية‪ ،‬ويعر عن اخل�سائ�ص الطيبة اال�سلية‬ ‫للمجتمع االردين املاجد‪.‬‬ ‫ي�سار اأن وزارة التنمية االجتماعية اقامت ع�سرات الن�ساطات‬ ‫وح�ف��ات االف�ط��ار وت��وزي��ع ال�ط��رود اخل��ري��ة ال�ط��ارئ��ة وامل�ساعدات‬ ‫الطارئة على املحتاجني يف خمتلف املحافظات‪.‬‬

‫‪ 50‬دينارا لأ�سر �سهداء القوات امل�سلحة‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫تقوم القيادة العامة للقوات امل�سلحة االردنية بتقدمي مبلغ ‪50‬‬ ‫دينارا ال�سر �سهداء القوات امل�سلحة مبنا�سبة �سهر رم�سان املبارك‬ ‫وعيد الفطر ال�سعيد‪ ،‬واأملت القيادة العامة منهم متابعة االإعان‬ ‫والتفا�سيل يف ال�سحف املحلية‪.‬‬

‫وفاة نزيل خم�سيني‬ ‫يف مركز اإ�سالح اجلويدة‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫تويف م�ساء اأم�ص داخل امل�ست�سفى اأحد النزالء املحكومني يف مركز‬ ‫اإ�ساح وتاأهيل اجلويدة بح�سب الناطق االإعامي با�سم االأمن العام‬ ‫املقدم حممد اخلطيب‪.‬‬ ‫وبح�سب اخلطيب فاإن النزيل البالغ من العمر ‪ 51‬عاما كان له‬ ‫�سرة مر�سية تتمثل يف التهاب املفا�سل والنخاع ال�سوكي وق�سور‬ ‫يف الكلى وغرها‪ ،‬م�سرا اإىل اإدخ��ال النزيل ق�سم النخاع ال�سوكي‬ ‫بامل�ست�سفى يف ‪ 26‬اأيار املا�سي كونه كان يعاين من اأمل يف املفا�سل‪.‬‬ ‫مدعي ع��ام �سمال عمان اأم��ر بتحويل جثة املتوفى اإىل الطب‬ ‫ال�سرعي لتحليل اأ�سباب الوفاة والوقوف عليها‪ ،‬فيما مت ت�سكيل جلنة‬ ‫حتقيق داخل املركز للوقوف على حقيقة اأ�سباب الوفاة‪.‬‬

‫ا�ستقبال ‪ 191‬مراجعا يف م�ست�سفى‬ ‫الأمري ح�سني خالل ت�سغيله الأويل‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫ا�ستقبل م�ست�سفى االأمر احل�سني بن عبداهلل الثاين يف لواء عني‬ ‫البا�سا مبحافظة البلقاء خال ت�سغيله االويل قبل افتتاحه الر�سمي‬ ‫‪ 191‬مراجعا يف اق�سام اال�سعاف والطوارئ‪.‬‬ ‫وقال مدير امل�ست�سفى ب�سام ال�سلول يف ت�سريحات �سحافية اأم�ص‬ ‫ان امل�ست�سفى ال��ذي ب��داأ ت�سغيله ي��وم اخلمي�ص املا�سي ا�ستقبل ‪191‬‬ ‫مراجعا الق�سام اال�سعاف والطوارئ فيما راجع العيادات اخلارجية‬ ‫‪ 35‬مراجعا اأدخل منهم الأق�سام امل�ست�سفى اأربع حاالت‪.‬‬ ‫ويعتر ان���س��اء امل�ست�سفى يف ل��واء ع��ني البا�سا نقلة نوعية يف‬ ‫اخل��دم��ات ال�سحية امل�ق��دم��ة يف حمافظة ال�ب�ل�ق��اء‪ ،‬اذ يعد م�ساندا‬ ‫مل�ست�سفى ال�سلط احلكومي يخفف عنه ال�سغط واأع��داد املراجعني‬ ‫اإ�سافة اإىل تخفيف العناء على املواطنني الذين �سيوفر لهم خدمة‬ ‫قريبة من �سكناهم‪.‬‬ ‫وي�سم امل�ست�سفى ‪� 100‬سرير قابلة للتو�سعة اإىل ‪� 200‬سرير بلغت‬ ‫تكلفة اإن�سائه وجتهيزه وتاأثيثه زهاء ‪ 18‬مليون دينار‪.‬‬ ‫وي�ستمل امل�ست�سفى على اأق�سام االإ�سعاف والطوارئ ‪ ،‬والن�سائية‬ ‫والتوليد ‪ ،‬واالأط�ف��ال ‪ ،‬واملختر ‪ ،‬واالأ�سعة والباطنية ‪ ،‬واجلراحة‬ ‫ف�سا عن العيادات اخلارجية ووحدة غ�سل الكلى‪.‬‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫الرفاعي يرعى حفل اإفطار نقابة ال�سحفيني‬ ‫ويوؤكد التزام احلكومة بحماية احلريات العامة‬

‫الرفاعي يرعى حفل النقابة‬

‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫اأكد رئي�ص ال��وزراء �سمر الرفاعي اأن حكومة‬ ‫امللك م�سوؤولة د�ستوريا ومكلفة وملتزمة بحماية‬ ‫احل��ري��ات ال�ع��ام��ة و��س��ون�ه��ا‪ ،‬ويف طليعتها حرية‬ ‫ال� ��راأي وال�ت�ع�ب��ر‪ ،‬م���س��ددا ع�ل��ى ح��ر���ص احلكومة‬ ‫ب�سكل رئي�ص على التوا�سل مع ال�سحافة يف اإطار‬ ‫موؤ�س�سي ومنهجي من خال تكري�ص حق ال�سحايف‬ ‫باحل�سول على املعلومة وتوفر كل ما من �ساأنه‬ ‫اأن ي�سهل مهامه يف خ��دم��ة ر��س��ال��ة املهنة بحرية‬ ‫وم�سوؤولية وكفاءة عالية‪.‬‬ ‫كما اأك��د رئي�ص ال ��وزراء اأن االردن حقق على‬ ‫مدى العقود املا�سية منجزا اإعاميا هو حمل دعم‬ ‫ورعاية امللك‪ ،‬منوها اأن القيادة الها�سمية النبيلة‬ ‫امللهمة اأعلت من قيم احل��وار واملعرفة والتوا�سل‬ ‫وحملت ل��واء النه�سة العربية ال�ك��رى وجذرت‬ ‫مفاهيم ومعاين حقوق االن�سان واحلريات العامة‪.‬‬ ‫جاء حديث رئي�ص ال��وزراء هذا خال رعايته‬ ‫م�ساء ام����ص االح��د حفل االف �ط��ار ال�سنوي الذي‬ ‫اأقامته نقابة ال�سحفيني يف مدينة احل�سني لل�سباب‬ ‫بح�سور وزي��ر ال��دول��ة ل�سوؤون االع��ام واالت�سال‬ ‫علي العايد ووزي��ر ال�سوؤون البلدية علي الغزاوي‬ ‫حيث نقل للزماء ال�سحفيني وال�سحفيات حتيات‬ ‫امللك عبداهلل الثاين ومتنياته لهم جميعا بالتوفيق‬ ‫والنجاح‪.‬‬ ‫واأ�ساف الرفاعي "اإن املنجز االإعامي االردين‬ ‫متميز ع�ل��ى م�ستوى املنطقة م��ن ح�ي��ث الكفاءة‬ ‫وامل�ستوى والتاأثر"‪.‬‬ ‫وق ��د راك ��م م��ن ال�ت�ق��ال�ي��د وال���س�م�ع��ة الائقة‬ ‫م��ا ي�ج�ع�ل��ه اأه ��ا الأن ي �ك��ون مب �ن �اأى ع��ن االأه� ��واء‬ ‫او ال �ت �ج �ي��ر او اال� �س �ت �ق �ط��اب��ات‪ ،‬ون �ع �ت��ز جميعنا‬ ‫ونفخر مب�ستوى الكفاءات املوجوده يف موؤ�س�ساتنا‬ ‫االإعامية املتنوعة‪.‬‬ ‫وقال رئي�ص الوزراء لقد حر�ست احلكومة منذ‬ ‫البداية على تكري�ص ا�ستقالية االإع��ام وكلمته‬

‫الزملء الذين اأم�سوا ‪ 25‬عاما يف املهنة‬

‫وم��وق �ف��ه وال� �ن� �اأي ب��ه ع��ن ك��ل م��ا مي�ك��ن اأن مي�ص‬ ‫هذه ال�سورة اال�سيلة او يحد من اآفاقه وحريته‪،‬‬ ‫الفتا اىل اأن احلكومة اتخذت جملة من اخلطوات‬ ‫وال �ق��رارات التي مت��ت على ار���ص ال��واق��ع م��ن اأجل‬ ‫دعم قطاع ال�سحافة واالع��ام وخدمته وتطويره‬ ‫مع �سمانات كفيلة باحلق يف احل�سول على املعلومة‬ ‫ودون اي معيقات‪.‬‬ ‫واأع ��رب الرفاعي ع��ن �سكره وتقديره لنقابة‬ ‫ال�سحفيني االردنيني نقيبا واأع�ساء على دعوتهم‬ ‫ل ��ه واإت� ��اح� ��ة ال �ف��ر� �س��ة ل �ل �ق��اء ه� ��ذه ال �ن �خ �ب��ة من‬ ‫االإعاميات واالعاميني قادة الراأي واأهل الكلمة‬ ‫واملوقف‪ ،‬موؤكدا اهمية التوا�سل وتفعيل ال�سراكة‬ ‫مع املوؤ�س�سات ال�سحافية مبا يخدم م�سرة التنمية‬ ‫ال�ساملة ويكر�ص حق املواطن باملعرفة والراأي ومبا‬ ‫يفعل من دور ال�سحافة احل��رة امل�سوؤولة ك�سلطة‬ ‫رابعة متار�ص الرقابة النزيهة املحايدة وتقدم النقد‬ ‫العلمي البناء االأم��ني جت��اه ال�سيا�سات والرامج‬ ‫احلكومية واالأداء العام ملوؤ�س�سات الدولة يف خدمة‬ ‫الوطن واملواطن‪.‬‬ ‫ون ��وه رئ�ي����ص ال � ��وزراء اأن ن�ق��اب��ة ال�سحفيني‬ ‫االردنيني اأجنزت بالفعل خطوات مهمة يف خدمة‬ ‫امل���س��رة االع��ام�ي��ة االردن �ي��ة وحققت الكثر من‬ ‫اخل��ر واملكت�سبات ملنت�سبيها‪ ،‬م�وؤك��دا اأن احلكومة‬ ‫معنية بتوفر كل اأ�سكال الدعم املمكنة وبخا�سة‬ ‫يف جم��االت التاأهيل وال�ت��دري��ب وحتقيق االف�سل‬ ‫لل�سحفيني االردنيني‪.‬‬ ‫وب��ني الرفاعي اأن احلكومة التزمت يف كتاب‬ ‫ال ��رد ع�ل��ى ك�ت��اب التكليف ال���س��ام��ي ب�ع��دم ترحيل‬ ‫االأزم��ات قياما بالواجب وحماية مل�ستقبل االجيال‬ ‫ال�ق��ادم��ة‪ ،‬م�سرا اىل ان��ه ورغ��م ك��ل ال�سعاب فقد‬ ‫ا�ستطعنا اأن نقل�ص عجز امل��وازن��ة ونحن نوا�سل‬ ‫العمل ب��داأب واإرادة على بناء اقت�ساد قوي يعتمد‬ ‫على الذات ون�سعى لتحقيق منو اقت�سادي ينعك�ص‬ ‫على حياة املواطنني‪ ،‬ويحد من البطالة وم�ستمرون‬ ‫يف تنفيذ امل�ساريع ذات االأثر االيجابي على م�ستوى‬

‫حياة املواطنني التي ت�سكل اأولوية ق�سوى بالن�سبة‬ ‫للحكومة‪.‬‬ ‫ويف حم��ور االن�ت�خ��اب��ات النيابية ��س��دد رئي�ص‬ ‫الوزراء على اأن االنتخابات التي �ستجري يف موعدها‬ ‫املقرر ت�ستدعي دورا خا�سا وفاعا لاإعام االردين‬ ‫يف حتفيز امل�ساركة وت�سليط اال�سواء على الرامج‬ ‫وال�ع�ن��اوي��ن ومتابعة اإج� ��راءات ال�سر يف العملية‬ ‫االنتخابية وك�سف اي جتاوزات ميكن ان حتدث من‬ ‫اي طرف كان‪.‬‬ ‫واأك ��د ال��رف��اع��ي ان احل�ك��وم��ة وه��ي ت�ق��ف على‬ ‫م�سافة مت�ساوية من جميع املر�سحني توؤكد حر�سها‬ ‫على م�ساركة جميع االردن�ي��ني واالردن�ي��ات اأحزابا‬ ‫واأف��رادا يف االنتخابات تر�سحا وانتخابا‪ ،‬الفتا اىل‬ ‫اأن احلكومة تعاملت مع خمتلف مراحل العملية‬ ‫االنتخابية وف��ق اق�سى درج��ات النزاهة واحلياد‪،‬‬ ‫م�سيفا‪" :‬لدينا م��ن االإج ��راءات والت�سريعات ما‬ ‫يكفل و�سع حد حا�سم و�سارم الأي تدخل كان للمال‬ ‫ال�سيا�سي يف االنتخابات"‪.‬‬ ‫و�سدد الرفاعي على اأن احلكومة الواثقة من‬ ‫نف�سها واملت�سلحة ب �اإرادة العمل واالجن��از وخدمة‬ ‫امل �� �س��رة ه��ي احل �ك��وم��ة ال �ت��ي ت�ب�ح��ث ع��ن �سركاء‬ ‫اقوياء‪.‬‬ ‫وال���س�ح��اف��ة ال�ن��زي�ه��ة امل�ه�ن�ي��ة ��س��ري��ك رئي�ص‬ ‫وحم��رتم حتى وه��ي مت��ار���ص اأع�ل��ى درج ��ات النقد‬ ‫لل�سيا�سات والرامج احلكومية‪ ،‬موؤكدا اأن احلكومة‬ ‫�ستوا�سل انفتاحها على كافة االأط�ي��اف والهيئات‬ ‫من اح��زاب مرخ�سة ونقابات وموؤ�س�سات جمتمع‬ ‫مدين فنحن نن�سد التوا�سل واحلوار‪.‬‬ ‫واأكد نقيب ال�سحفيني الزميل عبد الوهاب‬ ‫زغ �ي��ات يف ال�ك�ل�م��ة ال�ت��ي األ�ق��اه��ا يف احل�ف��ل على‬ ‫الدعم الكبر ال��ذي يحظى به اجل�سم ال�سحفي‬ ‫واحل��ري��ات ال�سحفية واالعامية من قبل امللك‬ ‫عبداهلل الثاين‪ ،‬م�سددا على اأن هام�ص احلرية يف‬ ‫ال�ساحة االردنية هو هام�ص وا�سع واأ�سبح يحتل‬ ‫املرتبة االوىل يف عاملنا العربي‪ ،‬واأ�سبح منوذجا‬

‫الأمانة تطلق مبادرة «ال�سائق املثايل»‬ ‫وتكـرّم عـددا مـن �سائقـي العمـومي‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫اأطلقت دائرة عمليات النقل‬ ‫العام يف اأمانة عمان م�ساء ال�سبت‬ ‫"مبادرة ال�سائق املثايل" وذلك‬ ‫يف ح�ف��ل اإف �ط��ار اأق �ي��م يف جممع‬ ‫ال�سمال ورعاه مدير مدينة عمان‬ ‫عمار غرايبة‪ ،‬وح�سره ممثلون‬ ‫ع��ن دوائ� ��ر ال���س��ر والرتخي�ص‬ ‫والنقابات املرتبطة بالنقل وعدد‬ ‫من ال�سائقني‪.‬‬ ‫امل �ب��ادرة ت �ه��دف اإىل حتفيز‬ ‫ال�سائقني لتقدمي خدمة ف�سلى‬ ‫ورف � � ��ع ك� �ف ��اءت� �ه ��م واحل � � ��د من‬ ‫احل� ��وادث امل ��روري ��ة و� �س��وال اىل‬ ‫منظومة نقل متكامل‪.‬‬ ‫غ��راي�ب��ة ك� � ّرم خ��ال احلفل‬ ‫‪� � 20‬س��ائ �ق��ا م ��ن ال �ع��ام �ل��ني على‬ ‫و�سائط النقل العام �سمن حدود‬ ‫االأم��ان��ة م��ن �سائقي احلافات‬ ‫و�سيارات ال�سرفي�ص والتاك�سي‪،‬‬ ‫جرى اختيارهم "ك�سائقني‬ ‫مثاليني" �سمن معاير حمددة‪،‬‬ ‫وذلك باأن يكون ال�سائق ممار�سا‬ ‫فعليا ملهنة ��س��ائ��ق ع�م��وم��ي ومل‬ ‫ي��رت�ك��ب خم��ال �ف��ات ت�سغيلية اأو‬ ‫حوادث مرورية خطرة‪.‬‬ ‫غرايبة اأك��د اهتمام االأمانة‬

‫ي �ح �ت��ذى ب��ه م��ن ق �ب��ل دول اجل� ��وار وب �ع ����ص دول‬ ‫العامل الثالث‪.‬‬ ‫واأ�سار الزغيات اىل اهمية فتح ح��وار �سامل‬ ‫ب�ساأن القوانني التي لها عاقة باحلريات ال�سحفية‬ ‫مثل ق��ان��ون املطبوعات والن�سر والعقوبات‪ ،‬الفتا‬ ‫اىل ان النقابة ب�سدد اإع��ادة النظر بقانون نقابة‬ ‫ال�سحفيني‪.‬‬ ‫وب �� �س �اأن ق��ان��ون ج��رائ��م امل�ع�ل��وم��ات اأك ��د نقيب‬ ‫ال�سحفيني ان النقابة ت�سجل للحكومة تعديلها‬ ‫للقانون بعد اأن فتحت �سدرها للحوار‪.‬‬ ‫وع ��ر� ��ص ال��زم �ي��ل ال��زغ �ي��ات اأب � ��رز مطالب‬ ‫ال��زم��اء ال�سحفيني يف وك��ال��ة االن �ب��اء االردنية‬ ‫وال�سحف وموؤ�س�سة االذاع ��ة وال�ت�ل�ف��زي��ون تتعلق‬ ‫مب��و��س��وع ال�ت�ف��رغ ل�ل��زم��اء يف "برتا" واأن تكون‬ ‫االم � �ت � �ي� ��ازات م��وج �ه��ة ب �� �س �ك��ل رئ �ي ����ص للزماء‬ ‫ال�سحفيني يف موؤ�س�سة االذاعة والتلفزيون‪.‬‬ ‫ووزع رئي�ص ال��وزراء يف نهاية احلفل اجلوائز‬ ‫على الفائزين مب�سابقة احل�سني لاإبداع ال�سحفي‬ ‫لدورة ‪ 2009‬حيث فاز بجائزة اف�سل حتقيق �سحفي‬ ‫الزميلة منار معو�ص م��ن �سحيفة الغد واف�سل‬ ‫مقالة �سحفية الزميل حممد خروب من �سحيفة‬ ‫الراأي واف�سل ق�سة اخبارية للزميل عمر حمارمه‬ ‫من �سحيفة الد�ستور‪.‬‬ ‫كما فاز بجائزة اف�سل �سورة �سحفية الزميل‬ ‫م��اج��د ج��اب��ر م��ن وك��ال��ة االن �ب��اء االردن �ي��ة واف�سل‬ ‫م�ق��اب�ل��ة �سحفية ل�ل��زم�ي��ل ع �ب��داهلل ال �ي �م��اين من‬ ‫�سحيفة العرب اليوم يف حني فاز الزميان حممد‬ ‫العومير وماجد القرعان من التلفزيون االردين‬ ‫منا�سفة بجائزة اف�سل تقرير اخباري‪.‬‬ ‫كما وزع رئي�ص ال��وزراء الهدايا على الزماء‬ ‫ال���س�ح�ف�ي��ني ال ��ذي ��ن ام �� �س��وا ‪ 25‬ع��ام��ا يف �سجل‬ ‫ال�سحفيني املمار�سني وهم نايف املحي�سن وماجد‬ ‫كمال وحمدان احلاج و�سعد طويحني وحممد �سامل‬ ‫العبادي وبا�سم �سكجها‪.‬‬

‫بدء ت�سجيل الطلبة اجلدد‬ ‫يف اجلامعة الأردنية‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫بداأ اأم�ص يف اجلامعة االردنية ت�سجيل الطلبة اجلدد‪.‬‬ ‫واأع� ��رب رئ�ي����ص اجل��ام�ع��ة ب��ال��وك��ال��ة ب�سر ال��زع�ب��ي خال‬ ‫تفقده م��راك��ز الت�سجيل يف مبنى ع�م��ادة � �س �وؤون الطلبة عن‬ ‫ارتياحه لاإجراءات التي اتخذتها اللجان امل�سرفة على عملية‬ ‫الت�سجيل التي تتم يف زمن قيا�سي‪ ،‬م�سيداً بدور احتاد طلبة يف‬ ‫ار�ساد زمائهم اجلدد‪.‬‬ ‫وك��ان��ت اإدارة اجلامعة �سكلت ط��واق��م اإداري ��ة متثل عمادة‬ ‫��س�وؤون الطلبة ووح��دات القبول والت�سجيل وال���س�وؤون املالية‬ ‫واخلدمات امل�ساندة لتقدمي اخلدمات املنا�سبة للطلبة اجلدد‬ ‫لتمكينهم من الت�سجيل على مواد الف�سل الدرا�سي االأول بي�سر‬ ‫و�سهولة‪.‬‬ ‫من جهة ثانية اأعدت عمادة �سوؤون الطلبة برناجماً �سام ً‬ ‫ا‬ ‫ال�ستقبال الطلبة اجلدد يت�سمن لقاءات مع كبار امل�سوؤولني يف‬ ‫اجلامعة والتعرف على املرافق اجلامعية وامل�ساركة يف ن�ساطات‬ ‫اجتماعية وثقافية وفنية وريا�سية‪.‬‬

‫غرايبة يكرم احد ال�سائقني‬

‫برفع كفاءة ال�سائقني العاملني‬ ‫�سمن اخت�سا�سها باعتبارهم‬ ‫م� ��ن اأه � � ��م م� �ك ��ون ��ات منظومة‬ ‫النقل العام التي ت�سعى االأمانة‬ ‫اىل ت �ط��وي��ره��ا و� �س��دد اأن رفع‬ ‫ك �ف��اءت �ه��م ي �ع��د دورا ح��ا��س�م��ا يف‬ ‫حت�سني العملية املرورية واحلد‬ ‫من حوادث ال�سر‪.‬‬ ‫اأم� ��ا م��دي��ر دائ � ��رة عمليات‬ ‫ال� �ن� �ق ��ل ال� � �ع � ��ام ع� �ب ��د ال ��رح �ي ��م‬

‫الوريكات فبني اأن املبادرة تركز‬ ‫ع �ل��ى حم ��وري ��ن اأول� �ه� �م ��ا يبداأ‬ ‫ت �ط �ب �ي �ق��ه م �ط �ل��ع ال� �ع ��ام املقبل‬ ‫ويت�سمن تاأهيل ال�سائقني �سمن‬ ‫برنامج نظري وعملي‪.‬‬ ‫ال� ��رن� ��ام� ��ج ي �� �س �ت �م��ل على‬ ‫متطلبات ��س��ام��ة ن�ق��ل الركاب‬ ‫وا�ستخدام تقنيات و�سائط النقل‬ ‫ال� �ع ��ام احل��دي �ث��ة ك �اآل �ي��ة الدفع‬ ‫االآيل واأن�ظ�م��ة امل��اح��ة والتتبع‬

‫وال� �ت ��ذاك ��ر‪ ،‬اإىل ج��ان��ب توفر‬ ‫خ ��دم ��ات ن �ق��ل االآم� �ن ��ة للركاب‬ ‫وت� ��ايف امل �خ��ال �ف��ات الت�سغيلية‬ ‫املرتبطة بها‪.‬‬ ‫فيما ي�سمل امل �ح��ور الثاين‬ ‫ب �ح �� �س��ب ال� ��وري � �ك� ��ات ال� �ت� �ع ����اون‬ ‫والتن�سيق مع جميع اجلهات ذات‬ ‫العاقة‪ ،‬كاالأمن العام والنقابات‬ ‫املرتبطة بالنقل واالإعام بكافة‬ ‫قطاعاته‪.‬‬

‫تاأمني مياه ال�سرب بال�سهاريج ملواطني ال�سونة ال�سمالية‬ ‫ال�سونة ال�سمالية‪ -‬برتا‬ ‫ق��ال مت�سرف ل ��واء االغ ��وار ال�سمالية‬ ‫ع��دن��ان العتوم ان م�سكلة �سح مياه ال�سرب‬ ‫يف ال�سونة ال�سمالية يف طريقها اىل احلل‬ ‫وحت �ظ��ى ب��اه�ت�م��ام وم�ت��اب�ع��ة م��ن ق�ب��ل ادارة‬ ‫�سلطة املياه وحمافظ اربد‪.‬‬ ‫واأو��س��ح بانه مت اأول ام�ص وحتى �ساعة‬ ‫م �ت �اأخ��رة م��ن ال �ل �ي��ل اي �� �س��ال امل �ي��اه جلميع‬ ‫امل�سرتكني يف ال�سونة من خ��ال ال�سهاريج‬

‫ال �ت��اب �ع��ة ل�ل���س�ل�ط��ة وال �ب �ل��دي��ات واخل ��دم ��ات‬ ‫امل�سرتكة ودون اي ر�سوم اىل جانب �سهاريج‬ ‫اخرى من القطاع اخلا�ص مت اال�ستعانة بها‬ ‫لتاأمني املياه للمواطنني‪.‬‬ ‫واأ� �س��اف ب��ان امل�ي��اه ال�ت��ي مت �سخها اأول‬ ‫اأم�ص من ابار وادي العرب كانت �سعيفة ومل‬ ‫تلب احلاجة ل�سعف م�سخة مت تركيبها يف‬ ‫امل��وق��ع ب��دال م��ن م�سخة اخ ��رى تعطلت يف‬ ‫وقت �سابق ومت اح�سار امل�سخة اجلديدة على‬ ‫درجة من ال�سرعة وبكلفة ‪ 30‬الف دينار‪ ،‬اال‬

‫انها تعمل بكامل طاقتها ويجري العمل على‬ ‫�سيانتها ورفع طاقتها‪.‬‬ ‫واأ�ساف بانه وحال ت�سغيل امل�سخة ب�سكل‬ ‫جيد فلن تكون هناك اأي م�سكلة‪ ،‬الفتا اىل‬ ‫ان��ه �سيتابع الليلة ��س��خ امل �ي��اه للم�سرتكني‬ ‫وت �اأم��ني امل�ي��اه اليهم ب��اي ط��ري�ق��ة‪ ،‬مو�سحا‬ ‫ب��ان��ه مت و��س��ع حم�ط��ات ت��زوي��د م�ي��اه تابعة‬ ‫للقوات امل�سلحة والدفاع املدين حتت ت�سرف‬ ‫ال�سلطة لت�سريع تعبئة ال���س�ه��اري��ج باملياه‬ ‫ونقلها للمواطنني‪.‬‬

‫«ح�سد» ير�سح الأمني العام خلو�ض‬ ‫النتخابات يف عمان‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫قررت اللجنة املركزية يف حزب ال�سعب الدميقراطي االأردين‬ ‫«ح�سد» تر�سيح االأمني االأول عبلة اأبو علبة خلو�ص االنتخابات‬ ‫النيابية كمر�سحة للحزب يف الدائرة االأوىل للعا�سمة عمان‪،‬‬ ‫وذلك �سمن قائمة االئتاف املوحد الأحزاب املعار�سة امل�ساركة‬ ‫يف االنتخابات‪.‬‬ ‫وكانت اللجنة املركزية ل�»ح�سد» عقدت اجتماعا ا�ستثنائيا‬ ‫م �وؤخ��را‪ ،‬ملناق�سة ع��دد م��ن امل�سائل ال�سيا�سية والتنظيمية يف‬ ‫احلزب‪.‬‬ ‫وق��ررت يف نهاية االجتماع امل�ساركة ر�سميا يف االنتخابات‬ ‫النيابية املقبلة م��ع قائمة ائتافية م��وح��دة ت�سم مر�سحني‬ ‫عن اأحزاب املعار�سة الوطنية على اأ�سا�ص برنامج �سيا�سي متفق‬ ‫عليه‪.‬‬ ‫كما اأقرت اللجنة املركزية تكليف املكتب ال�سيا�سي يف احلزب‬ ‫مبتابعة تر�سيح عدد اآخر من اأع�ساء احلزب يف مواقع اأخرى يف‬ ‫�سوء ا�ستكمال تدقيق اأو�ساعهم ويف اإط��ار االتفاق مع اأحزاب‬ ‫االئتاف‪.‬‬ ‫و�سادقت كذلك على جممل املقرتحات التنظيمية التي‬ ‫قدمها املكتب ال�سيا�سي فيما يخ�ص تق�سيم املهام الرئي�سة بني‬ ‫اأع�سائه‪.‬‬


5

á«aÉ≤K ¥GQhCG

(1348) Oó©dG - (17) áæ°ùdG - Ω ( 2010) ∫ƒ∏jCG (6) ÚæK’G

zQGƒ◊G{ IÉæb èeGôH ºgCG Ωƒ«dG á«FÉ°†ØdG

¿OQC’G â«bƒàH 16:00 áYÉ°ùdG ºµ«JCÉj ..záaÉë°üdG ádƒL{ ¿OQC’G â«bƒàH 19:00 áYÉ°ùdG ..zçGóMC’G ≈∏Y AGƒ°VCG{ ¿OQC’G â«bƒàH 20:00 áYÉ°ùdG ºµ«JCÉj ..zô◊G …CGôdG{

kÉHÉàc 3013 ™bGƒH

á∏°UÉ◊G äÉØæ°üŸG IQGó°U CGƒÑàJ ÖàµdG á«æWƒdG áÑൟG øe ´GójEG ΩÉbQCG ≈∏Y π«Ñ°ùdG - ¿ÉªY s

¿OQC’G â«bƒàH 21:00 áYÉ°ùdG ºµ«JCÉj ..zäÉ©LGôe{ ¿OQC’G â«bƒàH 22:00 áYÉ°ùdG ºµ«JCÉj ..zΩƒj πc{

á«aÉ≤K É«aGô¨L hó¨r Jn rPEG oIAÉ°VE’G Ék «fÉ°†eQ Ék °ù≤r W n ∫hódG ´QGƒ``°` T ¬``H oø``js õr ` Jn ø``jò``dG- ¿É``°`†`eQ ¢``Sƒ``fÉ``a Oƒ``©`j ¬fCG ∂dP ;ΩÉY 800 ≈∏Y ójõj Ée ¤EG -ΩÉjC’G √òg ∞fBG á«Hô©dG .ô¡°ûdG Gòg RƒeQ ºgCG øe kGóMGh äÉH CGóH -ó≤à©j ɪ«a- ÊÉ°†eôdG ¢ù≤£dG Gòg CÉ°ûær en ¿s CG ≈∏Y ¿CG ’EG ,I̵H ¢ù«fGƒØdG óLGƒàJ å«M ;ô°üe ‘ CGó``H Ée ∫hs CG .oó©r Hn ±ôn ©r jo ÉsŸn ¢ù«fGƒØdG √ò¡d »°SÉ°SC’G ó¡ŸG ¿CG ócDƒJ äÉ°SGQO πÑn bp øe sø°So ó«∏≤àdG Gòg ¿CG ¤EG ¢†©ÑdG Ögòj ,ÚM ‘ ¤EG õ``YhCG PEG ;ô°TÉ©dG ¿ô``≤`dG ‘ »ªWÉØdG ˆG ô``eCÉ`H º``cÉ``◊G Gòg ∫ÓN É¡©«ªL IôgÉ≤dG ´QGƒ°T IAÉ°VEÉH º¡∏c óLÉ°ùŸG áªFCG .§≤a ËôµdG ô¡°ûdG ìGƒdCG øe áYƒæ°üŸG- ¢ù«fGƒØdG √òg ôeCG ÇOÉH ¿Éc røpÄdn h äóZ É¡fCG ’EG ,ÒZ ’h IAÉ°VE’G ¢VGôZC’ -êÉLõdGh ójó◊G øe OGR Ée ,IAÉ°VEÓd É¡æe ÌcCG áæjõdG ¢VGôZC’ òîàJo Ωƒ«dG .∫ÉØWC’G ÚH ɪ«°S ’h É¡à«°Sóbh É¡à«Ñ©°T ¬LGƒJ É¡fCG ’EG ,IÒѵdG ¢ù«fGƒØdG á«Ñ©°T øe ºZôs dG ≈∏Yh Oó¡J »àdG ,᫵«à°SÓÑdG á«æ«°üdG äÉéàæŸG øe IOÉM á°ùaÉæe .IôgÉ≤dG áæjóe ‘ á°UÉNh ,ájô°üŸG ¢ù«fGƒØdG áYÉæ°U

á°ùÑdC’G ᪰UÉY .."ƒaƒfÉØjEG" É«°ShôH á«KGÎdG

á«æWƒdG áÑൟG IôFGO º°SG â– ≥«KƒàdGh ≥FÉKƒdG õcôeh á«æWƒdG áÑൟG èeO ” 1994 ΩÉY ‘

QGó°UEGh ,¿OQC’É`` H á`≤∏©àŸG ≥FÉKƒdGh ᫪°SôdG ¢Sô¡ØdG º``«`¶`æ`Jh á``«` æ` Wƒ``dG É``«`aGô``Zƒ``«`∏`Ñ`Ñ`dG .óMƒŸG á`` dOC’Gh ¢``SQÉ`` ` ¡` Ø` dG ô`` ` °` û` f ø`` Y Ó`k `°` †` a ,á«Yƒ°VƒŸGh á°ü°üîàŸG äÉ`` «aGôZƒ«∏ÑÑdGh ±Gô°TE’Gh ,É`` `¡æe IOÉ``aE’Gh É¡dɪ©à°SG π«¡°ùJh É¡æ«H É``ª`«`a ≥``«`°`ù`æ`à`dGh á``eÉ``©` dG äÉ``Ñ`à`µ`ŸG ≈``∏`Y .á«ÑൟG ÒjÉ©ŸG ™`°Vhh

.É¡H áWƒæŸG ΩÉ¡ŸG ò«ØæJ ¤ƒàJh áaÉ≤ãdG …ô`µØdG êÉ`` `à`æ`dG AÉ``æ`à`bÉ``H Iô``FGó``dG ≈``æ`©`Jh ¬LQÉN hCG ¿OQC’G ‘ Qó`` `°`ü`j …ò`` dG ,»``æ` Wƒ``dG ™ªL ¤EG á``aÉ``°` VEG ,¬`` H ∞``jô``©` à` dGh ¬``ª`«`¶`æ`Jh äÉ`YƒÑ£ŸGh äÉ`` ` Wƒ``£` î` ŸGh Ö``à` µ` dG ß``Ø` Mh ΩÓ`` aC’Gh äÓ«é°ùàdGh äGQƒ``°` ü` ŸGh á`` ` jQhó``dG ≥FÉKƒdG ™``ª`L Ö``fÉ``L ¤EG ,É``gÒ``Zh IQƒ``°` ü` ŸG äÉ°ù°SDƒŸGh ô``FGhó``dGh äGQGRƒ`` dG ió``d IOƒ``Lƒ``ŸG

»°SÉ«°Sh ÖJÉch ∞≤ãe 100 ≈∏Y ójõj Ée ¬«∏Y n™sbnh ¿É«H ‘

s áaÉ≤ãdG ôjRh ádÉbEÉH ¿ƒÑdÉ£jo ô°üe ƒØ≤ãe

"áYɪ÷G" π°ù∏°ùe

Ö°üàæj ,á∏àëŸG á«Hô¨dG áØ°†dG ‘ ÚæL º«fl Ωƒîo Jo ≈∏Y ,QÉeódGh ∞°ü≤dG ÉjÉ≤H øe ¬JOÉe â©æ°U ºî°V ¿É°üM º°ù› ∫ÓàM’G Oƒæ÷G πÑb øe ¬MÉ«àLG ¿ÉHEG º«îŸG √ó¡°T …òdG .2002 ΩÉY -á«eGO kÉ°ü°ün bn IQÉŸG ≈∏Y ¢üt ≤o jn …òdG- ¿É°ü◊G óæà°ùjh ,IôeóŸG ‹É``gC’G ∫RÉ``æ`e ø``e äò``NCG Ió``ª`YCG ≈∏Y π``NGó``dG ø``e »àdG ±É©°SE’G äGQÉ«°ùd Oƒ©J íFÉØ°U êQÉÿG øe ¬«£¨J ɪæ«H Gòg íÑ°ü«d ;ÚHÉ°üŸG ∞©°ùJ âfÉc Ωƒj ¿Ghó©dG AÉæKCG âØ°üb .∫ÓàM’G ºFGôL ≈∏Y ógÉ°ûdG ó«MƒdG …OÉŸG π«dódG ¿É°ü◊G

∫É«N ’ l™bGh á«≤jôZE’G

âf Iôjõ÷G - IôgÉ≤dG RÎjhQh

u J ÉæÑdG á∏FÉY óæØo

¢ü l °ü n bn .."ÚæL IOGhôW" l ª© ΩódÉH Ió s eo

á°ùjOhC’G áªë∏e :QÉKBG Aɪ∏Y

√ó¡Y ‘ áaÉ≤ãdG •É£ëfG Ò¶f

‘ è«°ùædGh ∫õ¨dG õcGôe º``gCG øe »g ƒaƒfÉØjEG áæjóe áeÓY É¡«a ájó«∏≤àdG áYÉæ°üdG âë°VCG PEG ;áÑWÉb É«°ShQ .¿óŸG øe ÉgGƒ°S ɪ«a Iõ«‡ áØ– ¬JGP óM ‘ ƒg AÉæH ‘ ƒaƒfÉØjEG è«°ùf ∞ëàe ™≤j ≈∏Y ó«u °To PEG ;øjô°û©dG ¿ô``≤`dG Iôs ` ¨o `H IQÉ``ª`©`dG ø``a ∞``– ø``e kÉ°Vô©e º°†jh ,1987 ΩÉ©d ¿GôjõM ‘ íààaGh ,¿QOƒ``ŸG RGô``W á≤£æe ‘ è«°ùædGh ∫õ¨dG áYÉæ°U Qƒ£J πMGôe ∫hÉæàj kɪFGO .Éæeƒj ô°VÉM ≈àM áÁó≤dG Qƒ°ü©dG øe ƒaƒfÉØjEG å«M ;äÉLƒ°ùæŸG ¢Vô©H kÉ°UÉN kÉeɪàgG ∞ëàŸG ‹ƒ``jh »àdG ,á°ûªbC’G øe áYƒæàeh IÒÑc áYƒª› ∞ëàŸG ¢Vô©j ¿hôb ióe ≈∏Y â∏µ°ûJ »àdG á«Ñ©°ûdG á«æØdG ó«dÉ≤àdG ó°ùu Œo k °†a ,Ió``Y íFGô°T ∞∏àîŸ ´ƒæàŸG ¥hò``dG ô¡¶r Jo É¡fƒc ø``Y Ó .»°ShôdG ™ªàéŸG

¿GƒNE’G áYɪL ¢ù°SDƒe π‚- ΩÓ°SE’G ∞«°S óªMCG ócCG ô°TÉÑe" èeÉfôH ‘ kÉØ«°V πs ` Mn …ò``dG -ÉæÑdG ø°ùM Úª∏°ùŸG …òdG "áYɪ÷G" π°ù∏°ùe ¿CG ,ô°TÉÑe Iôjõ÷G IÉæb ≈∏Y "™e ≈∏Y iÎaGh ,ïjQÉàdG ≥FÉ≤M √ƒ°T …ô°üŸG ¿ƒjõØ∏àdG ¬°Vô©j ™FÉbh É``eEG π°ù∏°ùŸG ‘ AÉ``L É``e π``c ¿CG kÉë°Vƒe ,kGÒ``ã`c √ó``dGh .É¡d ¢SÉ°SCG ’ ™FÉbh hCG É¡JQƒ°U âØujRo á«≤«≤M ,á«FÉ°†b ihÉYO â©aQ ÉæÑdG Iô°SCG ¿CG ΩÓ°SE’G ∞«°S ôcPh äÉ¡÷G ó°Vh ƒjQÉæ«°ùdG ∞dDƒeh ¬Lôflh π°ù∏°ùŸG èàæe ó°V ≈∏Y π°ù∏°ùŸG Gòg åÑH …QGOEG QGôb ‘ âMô°U É¡fC’ ;á«eƒµ◊G ä’É◊G ÌcCG ‘ á«æØdG áHÉbôdG ¿CG ≈∏Y kGOó°ûe ,á«FÉ°†a äGƒæb ⁄ Ée ƒgh ;π°ù∏°ùŸG äÉ«°üî°ûH Ú«æ©ŸG áKQh á≤aGƒe •Î°ûJ .ÉæÑdG á∏FÉY ™e ™≤j

õcôŸG ΩÉ«b ø``Y ∂«gÉf ,1994 ΩÉ©∏d (4) º``bQ áeRÓdG á``«` æ` Ø` dGh á``«`Ñ`à`µ`ŸG á``÷É``©` ŸG AGô`` LEÉ` `H .∞«æ°üJh á°Sô¡a øe äÉØæ°üª∏d èeO 1994-2-16 ‘ iô``L ¬``fCG ¤EG QÉ``°`û`j â– ≥«KƒàdGh ≥FÉKƒdG õcôeh á«æWƒdG áÑൟG n G ∂dòH hó¨àd ;á«æWƒdG áÑൟG IôFGO º°SG ∞n∏ÿ ,á«æWƒdG ≥FÉKƒdGh äÉÑൟG ájôjóŸ ʃfÉ≤dG ôjRƒH §``Ñ`Jô``J á∏≤à°ùe Iô`` FGO â``ë`Ñ`°`UCG Gò`` Hh

‘ á«æWƒdG áÑൟG Iô``FGO ΩÉ``Y ôjóe Oó°T äQó°üJ ÖàµdG ¿CG ≈∏Y ,ʃ¡∏àdG ¿ƒeCÉe ¿Éªs Y ;´GójEG ΩÉ`` bQCG ≈∏Y á∏°UÉ◊G äÉØæ°üŸG áªFÉb ô u°TDƒjo Gòg ¿CG ¤EG kÉÑgGP ,kÉHÉàc 3013 â¨∏H å«M ÚæWGƒŸG »Yh IOÉjRh ,äÉØds DƒŸG OóY OÉjORG ≈∏Y º¡JÉØdDƒe ß``Ø` M ∫É``«` M ¥ƒ``≤` ◊G ÜÉ``ë` °` UCGh .IôFGódG iód í«ë°üdG πµ°ûdÉH É¡YGójEGh áÑൟG Iô`` FGO ø``Y IQOÉ``°` U ΩÉ`` `bQCG Ö°ùëHh ≈∏Y â∏°üM »àdG äÉØæ°üŸG OóY ¿EÉa ,á«æWƒdG 2010 ΩÉ``Y Iôs ` Zo òæe É¡æe á«æWh ´Gó`` jEG ΩÉ`` bQCG ,kÉØsæ°üeo 3211 ≠∏H ¬°ùØf ΩÉ©dG øe ÜBG 31 ≈àM .kÉØsæ°üeo 2250 ‹GƒM É¡æe ´OhCG 3026 á¨dÉÑdG É¡æe ó``°`SC’G á°üM s¿CG ≈∏Y πHÉ≤e ,äÉ``jQhó``dGh ÖàµdG äÉØæ°üŸ âfÉc kɪbQ ±ÓàNG ≈∏Y ÖàµdG Ò``Z äÉØæ°üŸ kÉ`ª`bQ 185 , m¿ÉZCG äɪ∏ch ,܃°SÉM èeGôH :ø``e ;É``¡`YGƒ``fCG Qƒ°Uh ,ƒ``jó``«` a á``Wô``°` TCGh ,π``«`é`°`ù`J á``Wô``°` TCGh .äÉ≤°ü∏ŸGh ,º°SôdG ∫ɪYCGh ,á«aGôZƒJƒa º«bÎ∏d â©°†N »àdG ÖàµdG OóY ≠∏H ÚM ‘ (ISBN)`H kÉ«ŸÉY ±ô©j Ée hCG …QÉ«©ŸG ‹hódG ºbôdG Ωóîà°ùjh ,kÉHÉàc 2127 ƒëf (∂``eOQ) hCG πLCG ø``e äÉ``jQhó``dGh Öàµ∏d …QÉ``«`©`ŸG ‹hó`` dG ‘ QGôµà∏d á∏HÉb Ò``Z Ió``jô``a ΩÉ``bQCÉ` H Égõ««“ É¡dhGóJ πu¡°ùjo …òdG ôeC’G ;⁄É©dG ‘ ¿Éµe …CG ≈∏Y øjô°TÉædGh äÉÑൟG Ú``H É¡«dEG ±ô©àdGh .É¡à¨d øY ô¶ædG ±ô°üH ,»ŸÉY ¥É£f IôFGO ‘ ´Gó`` jE’G õ``cô``e ¿CG ô``cò``dÉ``H ô``jó``L äÉ«dhDƒ°ùeh ΩÉ``¡` à Ωƒ``≤` j á``«` æ` Wƒ``dG á``Ñ`à`µ`ŸG ΩɵMC’ kÉ≤ah ;kÉfÉ› ʃfÉ≤dG ´Gó``jE’G ∫ɪYCG 1992 ΩÉ©∏d (22) ºbQ ∞dDƒŸG ≥M ájɪM ¿ƒfÉb ¬«dEG óæà°ùŸG äÉØæ°üŸG ´GójEG Ωɶfh ,¬JÓjó©Jh

∫É«N ’ ™bGh á«≤jôZ’G á°ùjOhC’G áªë∏e :QÉKBG Aɪ∏Y

.ájôb πc ¿ƒæØdGh ¿EG" :"âf Iôjõ÷G"`d OGRh ¿B’G ¢``û`«`©`J ô``°`ü`e ‘ á``aÉ``≤`ã`dG ähôK …CG) πLôdG Gòg ÉjÉ≤H ≈∏Y ."(á°TɵY ôjRh …óYÉ°ùe ¢†©H ¿Éch »æ°ùM ¥hQÉ``a …ô°üŸG áaÉ≤ãdG º¡æeh ,áªcÉëª∏d ¢Vô©J ó``b øé°ùdG áHƒ≤Y »°†≤j ∫hDƒ°ùe ¬eÉ¡JG ó©H ;äGƒ``æ`°`S ô°ûY Ió``Ÿ PƒØædG ∫Ó``¨` à` °` SGh OÉ``°` ù` Ø` dÉ``H ,á`` jô`` KCG äÉ`` Mƒ`` d ™``°`ù`J á``bô``°` Sh »∏Y óªfi Iô°SCG ô°ü©d ™LôJ 2009 ΩÉY QGPBG ‘ (1952-1805) á≤£æà »∏Y óªfi ô°üb øe .IôgÉ≤dG ∫ɪ°T ‘ ᪫ÿG GÈ°T

Iôjõ÷G" ‘ á``©` ª` L Oƒ``ª` fi »ª¡a ∫ɪL ÖJɵdG ∫É``b ,"âf ¿EG" :¿É«ÑdG ≈∏Y Ú©bƒŸG ó``MCG á«dhDƒ°ùŸÉH ¿ƒ``≤` ∏` j Ú``Ø` ≤` ã` ŸG ¢ù«FôdG ΩÉ`` ¶` `f ≈``∏` Y ¤hC’G ∫ɪgEG CGóÑe ¬°ùjôµàd ;∑QÉ``Ñ`e ÒZ ¢UÉî°TCG Ú«©Jh áaÉ≤ãdG ¿ƒ∏ªu ëoj ɪc ,É¡°SCGQ ≈∏Y AÉØn cr CG á`` «` `dhDƒ` `°` `ù` `ŸG »``æ` °` ù` M ¥hQÉ`` ` ` ` a ."Iô°TÉÑŸG IÎa ≈``∏`Y »``ª`¡`a º`` Ms ôn ` `Jn h ähôK ≥``Ñ` °` SC’G á``aÉ``≤` ã` dG ô`` `jRh ™HQ å``µ` Á ⁄ …ò`` ` dG ,á``°` TÉ``µ` Y ‘ »æ°ùM ÉgÉ°†b »àdG IÎ``Ø`dG á°TɵY ¿CÉ` H kÉcQóà°ùe ,IQGRƒ`` `dG k µ«g ≈æH ìÉJCGh áeÉ©dG áaÉ≤ã∏d Ó øWGƒª∏d äÓ`` `é` ` ŸGh ÜÉ`` à` µ` dG áaÉ≤ãdG π`` ` ` ` `NOCGh ,§`` «` °` ù` Ñ` dG

.»eƒ≤dG ìô°ùŸG ≥jôMh ‘ ¿ƒ`` ` `Ø` ` ` ≤` ` ` ã` ` ` ŸG É`` ` `µ` ` ` °` ` ` Th á«HOC’G äÓ``é` ŸG IQó`` `fo º``¡`fÉ``«`H ∫RÉ¡e √ƒª°SCG Éeh ,á°ü°üîàŸG õFGƒ÷ QÉ`` «` `à` `N’Gh í``«` °` TÎ``dG k °†a ,á``dhó``dG äÉfÉLô¡e ø``Y Ó ¢ù∏éª∏d á``£` æs ` ë`o ŸG ¢``ù` dÉ``é` ŸG Égô°†ëj ’ »àdG áaÉ≤ã∏d ≈∏YC’G .óMCG r á«°†b ¿É``«` Ñ` dG π``Ø` ¨` jo ⁄h øe á`` jô`` KC’G äÉ``Mƒ``∏` dG á``bô``°` S ɪ«°S ’h ;»``∏` Y ó``ª`fi ô``°`ü`b "¢TÉî°ûÿG IôgR" áMƒd ábô°S øe ,ñƒ`` Z ¿É`` a »``ŸÉ``©` dG ¿É``æ`Ø`∏`d π«∏N Oƒ``ª` fi ó``ª` fi ∞``ë`à`e Qó≤J »``à`dGh ,IôgÉ≤dÉH ¬``eô``Mh .Q’hO ¿ƒ«∏e 55 AÉgõH É¡��ª«b »Øë°ü∏d ô``jô``≤` J ≥n ` ` ` ` ar hn h

100 ≈``∏`Y ó``jõ``j É``e Ö``dÉ``W …ô°üe ÖJÉch »°SÉ«°Sh ∞≤ãe ¥hQÉ`` a á``aÉ``≤` ã` dG ô`` `jRh á``dÉ``bEÉ` H øY ¬à«dhDƒ°ùe AGôs ` `L ;»æ°ùM ,ô°üe ‘ á``aÉ``≤` ã` dG •É``£` ë` fG ¤EG -¬`` ` JGP â`` bƒ`` dG ‘- Ú`` `YGO IQGRƒdG ‘ ÚdhDƒ°ùŸGh ¬àªcÉfi .kÉeÉY 23 òæe Ég’ƒàj »àdG ¿É«ÑdG Gò``g â«bƒJ ¿s CG ≈∏Y Ot ôoj ,¿hÒ``ã` c ¬«∏Y ™n ` `bs hn …ò``dG »àdG IQô`` µ` à` ŸG äÉ``bô``°` ù` dG ¤EG á«æa Qƒ°übh ∞MÉàe É¡Jó¡°T ¿Éc »``à` dGh ,ô``°` ü` e ‘ á`` jô`` KCGh IôgR" á``Mƒ``d á``bô``°` S É`` gô`` NBG …óædƒ¡dG ¿ÉæØ∏d "¢TÉî°ûÿG ,ÚYƒÑ°SCG πÑb ñƒL ¿Éa Ò¡°ûdG ⪰üb »àdG á°û≤dG âfÉc »àdGh .ôjRƒdG ô¡X :¿É«ÑdG ≈∏Y ¿ƒ©bƒŸG ∫Ébh »àdG áaÉ≤ãdG IQGRh äÉ°SÉ«°S ¿EG" ;1987 ΩÉY òæe »æ°ùM Ég’ƒàj ∑É`` Ñ` `JQ’Gh §``Ñ`î`à`dÉ``H â``ª`°`ù`JG ô°üe ó¡°ûJ ⁄ …ò``dG ,Aɪ©dGh ‘É≤ãdG É``¡`î`jQÉ``J ‘ Ó``«`ã`e ¬``d ."åjó◊G QÉKCG" :¿É`` «` `Ñ` `dG ±É`` ` °` ` VCGh ,¥ƒÑ°ùe ÒZ ƒëf ≈∏Y ô``jRƒ``dG …ô°üŸG ≈aÉ≤ãdG §°SƒdG §î°S AGQh ø``e ô°ùdG ø``Y ¬``J’DhÉ``°`ù`Jh ,¬àfÉ£Hh ô`` `jRƒ`` `dG Gò`` `g AÉ`` ≤` `H √òg π`` X ‘ IÎ`` Ø` `dG √ò`` `g π`` c ."íFÉ°†ØdG r ¿ƒæYo …ò``dG- ¿É«ÑdG º¡JGh -"OÉ°ùØdG áeƒ¶æe πMÎ∏a"`H ájGóH ò``æ`e ¬``fCÉ` H á``aÉ``≤`ã`dG ô`` jRh ¤EG ±ó¡j ƒ``gh ¬Ñ°üæe ¬«dƒJ ,IÒ``¶` ◊G ‘ Ú``Ø` ≤` ã` ŸG ™``°` Vh ’ ÚØ≤ãŸG ÚLóàd ¤EG kÉëfÉL .áaÉ≤ãdG AÉæH ¤EG ójGõJ ¤EG ¿É``«` Ñ` dG â``Ø` dh Ö¡ædG AGô`` ` L Ö``°` †` ¨` dG º``é` M ‘ ∂`` dPh ;ô``°`ü`e QÉ`` `KB’ º``¶`æ`ŸG É¡«a •Qƒ`` J Iô``ª`à`°`ù`e äÉ``bô``°` S ,áaÉ≤ãdG IQGRƒ``H QÉÑc ¿ƒdhDƒ°ùe ÖàµdG QGO Ö``¡` f Ö`` fÉ`` L ¤EG QGóe ≈``∏`Y á``«`eƒ``≤`dG ≥``FÉ``Kƒ``dGh ≥jôMh ,ø`` jÒ`` NC’G ø``jó``≤`©`dG ô°üb ≥``jô``Mh ,á``fÉ``N ô``aÉ``°` ù` ŸG ìGQ …ò`` `dG ∞``jƒ``°` S »``æ` H á``aÉ``≤` K ,Ú«Mô°ùŸG äGô``°` û` Y ¬``à`«`ë`°`V

…Qƒ£°SC’G π£ÑdG Gk ó°SCG Ék £HCÉàe ¢ûeÉé∏L áªë∏ŸG Qƒ°üJ ɪc IÒ¡°ûdG ájôeƒ°ùdG

ä’Éch - ¿Éfƒ«dG IÎa ‘ á«îjQÉàdG ¿Éfƒ«dG ºMÓe ô¡°TCG ióMEG »g "á°ùjOhC’G" á«≤«≤M ¢ü°ün ≤n Hp ™m °Uôo s e x…ô©r p°T Am ÉæH ≈∏Y Ωƒ≤J »gh ,OÓ«ŸG πÑb Ée .(…Qƒ£°SCG) »Lƒdƒã«e ¢SÉ°SC m G …P ,á«dÉ«N iôNCGh ¿CG ¤EG kGôNDƒe GƒÑgP ,¿Éfƒ«dG ‘ QÉ``KB’G Aɪ∏Y øe kGôØn fn ¿s CG ≈∏Y É¡fƒµd ;ÒWÉ°SC’G øe kÉYróHp âfÉc IódÉÿG á«≤jôZE’G áªë∏ŸG ∂∏J π£ÑdG ¿CÉ` H ÅÑæj …ò``dG ô``eC’G ,iô`` NCG ºMÓe ¢ùµY ≈∏Y á«≤«≤M k `©`a øµ°S ó``b ¿É``c ;"IOGhôW ¿É°üM" Ö``MÉ``°`U »``≤` jô``ZE’G √òg Ó .¿Éfƒ«∏d »Hô¨dG ‹Éª°ûdG πMÉ°ùdG ‘ á©bGƒdG Iôjõ÷G ∫ƒ≤j ,¬JôjõL ¤EG "¢ù«dhCG" ∂∏ŸG IOƒ``Y øe kÉfôb 30 ó©H PEG øe ájÉæH ∫ÓWCG ≈∏Y GhÌY º¡fEG á«fÉfƒ«dG Éæ«fƒjCG á©eÉL ‘ ¿ƒãMÉH ¿CGh ,Öx Lo hn QÉîØdG øe ô°ùch ôî°üdG ‘ QƒØfi º∏°ùH ,≥HGƒW áKÓK ÉJÉãjEG ∂∏e ¿CG ó≤à©j »àdG OÓ«ŸG πÑb øeÉãdG ¿ô≤∏d Oƒ©J ájÉæÑdG √òg ÉeÉ“ ≥HÉ£àJ √ƒØ°ûàcG …òdG ≈æÑŸG π«°UÉØJ ¿CG ∂dP ;¬«a ¢TÉY ób .Ò¡°ûdG ô°ü≤∏d "¢ShÒeƒg" áªë∏ŸG ∞dDƒe ∞°Uhh ,Ú«ÁOÉcC’G øe ójó©dG ÜÉ«JQÉH πHƒb ¿Ó``YE’G Gò``g ¿CG ≈∏Y ;¢ShÒeƒg áªë∏e ∫É£HCG øe √ÒZh "¢ù«dhCG" ¿CG ¿hó≤à©j øjòdG .∫É«ÿG É¡YóàHG äÉ«°üî°T Oô› ºg u ¿CG ôcòj -á°ùjOhC’Gh IPÉ«dE’ÉH π¡ào °SGr …ò``dG- »ªë∏r n ŸG ô©r °ûdG ÜOC’G êGhQ AGôs L ;…OÓ«ŸG ô°ûY øeÉãdG ¿ô≤dG ™∏£e ¬°SÉØfCG ßØd ."äÉjGhôdG ÜOCG"`H πãªàŸG »©bGƒdG …ÌædG ,¿Éà«fÉfƒ«dG "á°ùjOhC’G"h "IPÉ«dE’G" :º``MÓ``ŸG ô``¡`°`TCG ø``eh .¿Éàjóæ¡dG "ÉJGQÉ¡HÉgÉŸG"h "ÉfÉjÉeGQ"h ,ájôeƒ°ùdG "¢ûeÉé∏L"h


(1348) Oó©dG - (17) áæ°ùdG - Ω ( 2010) ∫ƒ∏jCG (6) ÚæK’G

ΩÉbQ’G äô¡XGh ,Êó«°S øe Üô≤dÉH äÉjhÉ◊G AÉæ«e ‘ øë°ûdG ™FÉ°†H á∏bÉf (Ü.±.G).ΩGƒYCG áKÓK ‘ IõØb ÈcCG ‹GΰSC’G OÉ°üàb’G ≥«≤– ᫪°SôdG

‫ﺍﻟﺬﻫﺐ ﻣﺤﻠﻴ ﹰﺎ‬ Ò¨àdG ≥HÉ°ùdG ‹É◊G

QÉæjO

28^21 24^70 21^16 16^45

24 QÉ``«``Y 21 QÉ``«``Y 18 QÉ``«``Y 14 QÉ``«``Y

0^000 0^000 0^000 0^000

28^41 24^87 21^31 16^57

‫ﻧﻔﻂ ﻭﻣﻌﺎﺩﻥ‬ ‫ﺩﻭﻻﺭ‬ ‫ﺩﻭﻻﺭ ﻟﻸﻭﻧﺼﺔ‬ ‫ﺩﻭﻻﺭ ﻟﻸﻭﻧﺼﺔ‬

76^670 1251^100 198^949

:‫ﺑــــــﺮﻧــــــﺖ‬ :‫ﺍﻟـــــﺬﻫـــــﺐ‬ :‫ﺍﻟــــﻔــــﻀــــﺔ‬

‫ﺍﻟﻌﻤﻼﺕ ﻣﻘﺎﺑﻞ ﺍﻟﺪﻳﻨﺎﺭ‬ ٠,٠٠٨ :‫ﺍﻟﻴﻦ‬

٠,٧٠٣ :‫ﺍﻟﺪﻭﻻﺭ‬

١,٠٨٦ :‫ﺍﻻﺳﺘﺮﻟﻴﻨﻲ‬

٠,٩٠٦ :‫ﺍﻟﻴﻮﺭﻭ‬

٢,٤٢٨ :‫ﺩﻳﻨﺎﺭ ﻛﻮﻳﺘﻲ‬

٠,١٨٧ :‫ﺭﻳﺎﻝ ﺳﻌﻮﺩﻱ‬

٠,١٢١ :‫ﺟﻨﻴﻪ ﻣﺼﺮﻱ‬

٠,١٩١ :‫ﺩﺭﻫﻢ ﺍﻣﺎﺭﺍﺗﻲ‬

™æ°üe AÉæH …ƒæJ »chRƒ°S óæ¡dG ‘ äGQÉ«°ù∏d ójóL Ü ± G -ƒ«cƒW »chRƒ°S ¿G ó`` `M’G á``Ø`«`ë`°`U äô`` `cP äGQÉ«°ùdG áYÉæ°üd ácô°T ÈcG ÜQƒc QƒJƒe ójóL ™æ°üe AÉæH …ƒæJ ¿ÉHÉ«dG ‘ IÒ¨°üdG ájóæ¡dG ᪰UÉ©dG Üôb äGQÉ«°ùdG ™«ªéàd .ó∏ÑdG Gòg ‘ ójGõàŸG Ö∏£dG á«Ñ∏àd á«eƒ«dG ¢ùfõ«H …ɵ«f áØ«ë°U âdÉbh ‘ »chRƒ°S ´ôa ,ÉjófG »chRƒ°S »JhQÉe ¿EG QÉ°ù«fÉe ‘ ójó÷G ™æ°üŸG AÉæH …ƒæJ óæ¡dG .2013 ‘ ¬∏«¨°ûJ CGóÑj ¿G πeG ≈∏Y ácô°ûdG ‘ QOÉ°üe øY áØ«ë°üdG â∏≤fh ‘ »chRƒ°ùd ådÉãdG ¿ƒµ«°S …òdG ™æ°üŸG ¿CG 356) ø``j QÉ«∏e ÚKÓK ∞∏µ«°S QÉ°ù«fÉe á«LÉàf’G ¬``JQó``b ≠∏Ñà°Sh (Q’hO ¿ƒ``«`∏`e .IQÉ«°S ∞dG 250 ájƒæ°ùdG

GójóL ÉØ°ûc ø∏©J RÉZ áfGO ô°üà π«ædG ÉàdO ‘ Rɨ∏d

RÎjhQ -»HO ¢ùeG á«JGQÉe’G RÉZ áfGO ácô°T âæ∏YCG π«ædG ÉàdO ‘ Rɨ∏d ójóL ∞°ûc øY óMC’G OÓÑdG ‘ ácô°û∏d ∞°ûc ™``HGQ ƒgh ,ô°üà .ΩÉ©dG Gòg äÉ«∏ªY âdO{ :¿É«H ‘ ácô°ûdG äôcPh äÉ«WÉ«àM’G ºéM ¿CG ≈∏Y á«dhC’G º««≤àdG Iójó÷G ô``Ä`Ñ`dG ‘ êGô``î`à`°`SÓ``d á``∏`HÉ``≤`dG 90 ¤EG 50 ÚH ìhGÎ``J 1-ÉéædG ƒ``HCG ܃æL øe π«eôH ¿ƒ«∏e 2 -1h áÑ©µe Ωób QÉ«∏e .záÑMÉ°üŸG äÉØ㵟G º««≤J º``à`«`°`S ¬`` fEG á``cô``°`û`dG â``aÉ``°` VCGh ÈcCG πµ°ûH 1-É``é`æ`dG ƒ``HG ܃``æ`L ±É°ûàcG .ôjƒ£àdG äGQÉ«N á°SGQOh ácô°T ¢ù«FQ …hÉ``bô``°`û`dG ÊÉ``g ∫É``bh ܃æL ôÄH ±É°ûàcG »JCÉj{ :ô°üe RÉZ áfGO øe ácô°ûdG äÉ«WÉ«àMG Rõ©«d 1-ÉéædG ƒHG .zá«fƒHôchQó«¡dG äÉéàæŸG

áÑjô°†∏d ™°†îfh á©ØJôe ÖJGhQ ™aófh π°†aCG äÉeóN Ωó≤f :á°UÉN ¢SQGóe

™````°VƒH Ö```dÉ`£J ∂∏```¡à°ùŸG á``jÉ``ªM á``°``UÉ``ÿG ¢````SQGó````ŸG ∫ƒ``¨``à``d ó```M ¿ƒ∏¨à°ùj GƒJÉH äÉ°ù°SDƒŸG √òg ójõŸG ≥«≤ëàd ‹ÉgC’G ±hôX .ìÉHQC’G øe ΩÉY ôjóe ∫É``b ¬à¡L øe º«gGôHG á«dhódG OGhôdG ¢SQGóe øY QOÉ``°`ü`dG ¿É«ÑdG ¿CG ,Ò``æ`e ÒZ ∂∏¡à°ùŸG ájɪM á«©ªL ¢SQGóŸG ¿CG ÉØ«°†e ,»≤£æe IÒÑc äÉeóN Ωó≤J á°UÉÿG ÉgÉ°VÉ≤àJ »àdG Ωƒ°SôdG πHÉ≤e .ÜÓ£dG øe ¢`` SQGó`` ŸG ¿CG Ò``æ` e Ú`` Hh á©ØJôe ÖJGhQ ™aóJ á°UÉÿG ≈∏Y ∫ƒ``°` ü` ë` ∏` d Ú``°` SQó``ª` ∏` d ¢ùµ©æj π°†aCG AÉ£Yh ¢ùjQóJ ÖfÉL ¤EG ,ÖdÉ£dG AGOCG ≈∏Y äGhOCGh πFÉ°Sh π°†aCG ΩGóîà°SG .º«∏©àdG ‘ áãjó◊G ¢ùjQóàdG á°UÉÿG ¢SQGóŸG ¿EG ∫Ébh áÑjô°V á`` Ä` `ŸG ‘ 16 ™`` aó`` J ¤EG ,ìÉ`` ` ` ` HQC’G ≈``∏` Y äÉ``©` «` Ñ` e äÉ©«Ñe ≈∏Y áÑjô°†dG ÖfÉL ÖàµdGh …õ`` ` ` ` dGh ∞`` °` `UÉ`` ≤` `ŸG É¡∏ªëj …òdG ôeC’G ,äÉ°UÉÑdGh .á«aÉ°VEG AÉÑYCG IQhô°†H Ò``æ` e Ö`` dÉ`` Wh á°UÉÿG ¢SQGóŸG ÚH õ««ªàdG πHÉ≤e äÉ`` eó`` N …ODƒ` ` `J »``à` dG ’ »àdG ¢SQGóŸG ÚHh ,Ωƒ°SôdG π°ü– É``e πHÉ≤e ÉÄ«°T Ωó``≤`J .Ωƒ°SQ øe ¬«∏Y

ìÉàØdGóÑY çQÉM -π«Ñ°ùdG

á°SQóe

äÉ«©ªL ¢ù«°SCÉJ ¤EG áaÉ°VG ™∏°ùdG ¢†©H Òaƒàd á«fhÉ©J .äÉeõ∏à°ùŸGh ¢`` `SQGó`` `ŸG ¿CG äQÉ`` ` ` °` ` ` TCGh äGƒæ°ùdG ∫ÓN âeÉb á°UÉÿG •É`` °` `ù` `bC’G IOÉ`` `jõ`` `H á``«` °` VÉ``ŸG ∂dòc âeÉb ɪc ,äGô``e Ió``Y á°ùæH äÓ``°`UGƒ``ŸG Ωƒ``°`SQ ™aôH QÉ©°SG ¿CG º`` ZQ ,É``¡`«`a ≠``dÉ``Ñ`e á°†Øîæe â``fÉ``c äÉ``bhô``ë` ŸG iód í``°`VGƒ``dG ¿CG ’EG ¬æ«M ‘ »µdÉe ¿G "∂∏¡à°ùŸG ájɪM"

á«HÎdG IQGRh ¢`` `SQGó`` `e ‘ øe ÌcCG π«MQ ¿CGh ,º«∏©àdGh øe Ö``dÉ``W ±’BG Iô``°`û`Y ó`` MCG ¢SQGóŸG ¤EG á°UÉÿG ¢SQGóŸG á«Ø∏N ≈``∏` Y AÉ`` L á``«` eƒ``µ` ◊G áÄ«°ùdG ájOÉ°üàb’G ´É``°`VhC’G .∫ƒNódG ÊóJh ô°SCÓd äGP á«æ¡ŸG äÉHÉ≤ædG âYOh ¤EG áªî°†dG á«dÉŸG äGQó``≤`dG ô°ùµd ,á°UÉN ¢SQGóe ¢ù«°SCÉJ Gòg ‘ ¢SQÉÁ …òdG QɵàM’G ,øjòØæàŸG ¢†©H ø``e ´É£≤dG

ÉÄÑY πµ°ûJh É¡«a ≠dÉÑe IOÉjR ‘ á°UÉN ,‹ÉgC’G ≈∏Y GójóL áÑ©°üdG á«°û«©ŸG ±hô¶dG πX ∞«ãµàH á``eƒ``µ` ◊G Ú``Ñ`dÉ``£`e »àdG ¢SQGóŸG √òg ≈∏Y áHÉbôdG ∫ƒNO øe ≈≤ÑJ Ée ¢û¡æJ âJÉH .¿É«ÑdG ∫ƒb óM ≈∏Y ,ô°SC’G "∂∏¡à°ùŸG ájɪM" äócCGh ó©J ⁄ á``°`UÉ``ÿG ¢``SQGó``ŸG ¿CG IQhô°V â``ë` Ñ` °` UCG π`` H ,É`` ak ô`` J π°UÉ◊G ¢``ü` ≤` æ` ∏` d á``é` «` à` f á«°SQóŸG ±ƒ``Ø` °` ü` dG Oó`` Y ‘

á«æWƒdG á«©ª÷G âÑdÉW áeƒµ◊G ∂``∏`¡`à`°`ù`ŸG á``jÉ``ª`◊ …Qƒ`` Ø` `dG π`` Nó`` à` dG IQhô`` °` `†` `H …ò`` `dG ∫ƒ``¨` à` ∏` d ó`` `M ™`` °` `Vƒ`` d ¢`` SQGó`` ŸG ÜÉ`` ë` `°` `UCG ¬`` °` SQÉ`` Á ,Ú`` æ` `WGƒ`` ŸG ≥`` ë` `H á`` °` `UÉ`` ÿG ÒZ äGOÉ`` jR QGô`` bEG ∫Ó``N ø``e á«°SQóŸG •É°ùbC’G ≈∏Y IQÈe .»°SGQO ΩÉY πc ájGóH ™e á«HÎdG IQGRh äó``°` TÉ``fh ¬JQó°UG ¿É``«` H ‘ º``«` ∏` ©` à` dGh á°SGQO AGô`` `LEG IQhô``°` V ¢``ù` eCG ∞∏µdG áaô©Ÿ IójÉfih á©jô°S .á«°SQóŸG •É°ùbCÓd á«≤«≤◊G ´Gô`` °` `SE’É`` H â``Ñ` dÉ``W É``ª` c ,¢`` `SQGó`` `ŸG √ò`` ` g ∞``«` æ` °` ü` J ‘ É≤ah QÉ``©`°`SC’G ∞≤°S ó``jó``–h øY Gó``«`©`Hh ᫪∏Y äÉ``°` SGQó``d hCG É``¡`«`µ`dÉ``e AGƒ`` ` gCGh á``«` LGõ``e ±hô¶dG ¿EG PEG ,º¡«HÉëj øe ÚæWGƒª∏d áÑ©°üdG á«°û«©ŸG ,AÉÑYC’G øe Gójõe πªà– ’ .¿É«ÑdG ∫ƒb óM ≈∏Y É`` ¡` `fEG á``«` ©` ª` ÷G â`` `dÉ`` `bh ihɵ°ûdG ø`` e Ó``«` °` S â``≤` ∏` J ó`` cCG å``«` M ,Ú`` Yƒ`` Ñ` `°` `SCG ò``æ` e ¿CG º``¡` J’É``°` ü` JG ‘ ¿ƒ``µ`à`°`û`ŸG äRhÉŒ •É°ùbC’G ≈∏Y IOÉjõdG »gh ,¢``SQGó``ŸG ¢†©H ‘ á``Ä`ŸG

¢VÉØîfG ≈``∏``Y ≥``∏``¨``j º``¡``°``SC’G QÉ``©``°``SC’ ΩÉ``©``dG ô``°``TDƒ``ŸG ÚeCÉà∏d §`` `°` ` ShC’G ¥ô``°` û` dG ,á`` Ä` `ŸG ‘ Qɪãà°SÓd ô≤°üdG ,áÄŸG ‘ 4^74 áÑ°ùæH h ,áÄŸG ‘ 4^67 áÑ°ùæH á«dÉŸG äÉeóÿGh áÑ°ùæH IOó©àŸG ™jQÉ°ûŸGh ᫪æà∏d RÉ‚G áÄŸG ‘ 4^57 Ì`` `cC’G ¢``ù` ª` ÿG äÉ``cô``°` û` dG É`` ` eCG QƒÑ©dG »¡a É¡ª¡°SCG QÉ©°SCG ‘ kÉ°VÉØîfG ,áÄŸG ‘ 4^89 áÑ°ùæH π≤ædGh øë°û∏d ,áÄŸG ‘ 4^82 áÑ°ùæH á«fOQ’G ÚeCÉàdG 4^78 áÑ°ùæH Qɪãà°S’Gh IQÉéà∏d QÉHƒf ¥Gƒ°S’Gh ¥OÉ``æ`Ø`∏`d á``«` dhó``dG ,á``Ä` ŸG ‘ h ,á`` Ä` `ŸG ‘ 4^67 á``Ñ`°`ù`æ`H á``jQÉ``é` à` dG áÑ°ùæH á``«`fOQ’G ájQÉéàdG äÓ«¡°ùàdG .áÄŸG ‘ 4^63

á«LGôîà°S’G äÉYÉæ°üdG ,¬«FÉHô¡µdG äÉYÉæ°üdG ,ΩÓ`` ` ` `YE’G ,á``«` æ` jó``©` à` dGh h á`` jò`` ZC’G ,¬``«` FÉ``°` û` f’G h á``«`°`Só``æ`¡`dG ¢†ØîfG Ú``M ‘ ,π``≤`æ`dG ,äÉ``Hhô``°` û` ŸG h ¥OÉ``æ` Ø` dG ´É``£` ≤` d »``°` SÉ``«` ≤` dG º`` bô`` dG ,¿ƒJôµdG h ¥Qƒ``dG äÉYÉæ°U ,áMÉ«°ùdG h ¬``«` LÉ``Lõ``dG äÉ``YÉ``æ` °` ü` dG ,∑ƒ`` æ` `Ñ` `dG ,ÚeCÉàdG ,™``aÉ``æ`ŸG h ábÉ£dG ,¬``«`aõ``ÿG h ¬`` jhOC’G ,ä’É``°`ü`JE’G h É«LƒdƒæµàdG ,ôFÉé°ùdGh ≠ÑàdG ,¬«Ñ£dG äÉYÉæ°üdG ,è«°ùædG h Oƒ∏÷G h ¢ùHÓŸG äÉYÉæ°U .¬jhɪ«µdG äÉYÉæ°üdG ÌcC’G ¢ùªÿG äÉcô°û∏d áÑ°ùædÉHh ∫GƒeCG »¡a É¡ª¡°SCG QÉ©°SCG ‘ kÉYÉØJQG áYƒªéŸG ,áÄŸG ‘ 5^00 áÑ°ùæH â°ùØfG 4^82 áÑ°ùæH ájQɪãà°S’G ájQÉ°ûà°S’G

,á≤HÉ°ùdG É``¡` JÉ``bÓ``ZEG ™``e á``cô``°`T 161 QÉ©°SCG ‘ kÉYÉØJQG ácô°T 63 äô¡XCG ó≤a kÉ°VÉØîfG äô¡XCG ácô°T 55 h ,É¡ª¡°SCG .É¡ª¡°SCG QÉ©°SCG ‘ ,»YÉ£≤dG iƒ``à` °` ù` e ≈`` ∏` Y É`` ` `eCG ´É£b »°SÉ«≤dG º``bô``dG ¢†ØîfG ó≤a h ,á`` Ä` `ŸG ‘ 0^40 á``Ñ`°`ù`æ`H äÉ`` `eó`` `ÿG ‹ÉŸG ´É£≤dG »°SÉ«≤dG ºbôdG ¢†ØîfG ºbôdG ™``Ø` JQG h ,á``Ä` ŸG ‘ 0^27 áÑ°ùæH 0^18 áÑ°ùæH áYÉæ°üdG ´É£b »°SÉ«≤dG áÄŸG ‘ á«YôØdG äÉYÉ£≤∏d áÑ°ùædÉH É``eCG ´É£≤d »°SÉ«≤dG º``bô``dG ™``Ø` JQG ó``≤`a , ¬«dÉŸG äÉ``eó``ÿG ,¬jQÉéàdG äÉ``eó``ÿG ,äGQÉ≤©dG ,¬«ë°üdG äÉeóÿG ,áYƒæàŸG äÉYÉæ°üdG ,¬``«` ª` «` ∏` ©` à` dG äÉ`` `eó`` `ÿG

π«Ñ°ùdG -¿ÉªY ¢ùeCG ‹ÉªLE’G ∫hGóàdG ºéM ≠∏H OóYh QÉæjO ¿ƒ«∏e 24^2 ‹GƒM óMC’G ,º¡°S ¿ƒ«∏e 27^3 á``dhGó``à`ŸG º``¡`°`SC’G .kGó≤Y 6,723 ∫ÓN øe äòØf ó≤a ,QÉ`` ©` `°` `SC’G äÉ``jƒ``à` °` ù` e ø`` `Yh QÉ©°SC’ ΩÉ©dG »°SÉ«≤dG ºbôdG ¢†ØîfG 2259^14 ¤EG Ωƒ«dG Gòg ¥ÓZE’ º¡°SC’G .áÄŸG ‘ 0^23 ¬àÑ°ùf ¢VÉØîfÉH ,á£≤f ¢†ØîfG »YÉ£≤dG iƒà°ùŸG ≈∏Yh á«dÉŸG äÉ``YÉ``£` ≤` ∏` d »``°` SÉ``«` ≤` dG º`` bô`` dG »°SÉ«≤dG º``bô``dG ™``Ø` JQGh äÉ`` eó`` ÿGh .áYÉæ°üdG ´É£≤d äÉcô°û∏d ¥ÓZE’G QÉ©°SCG áfQÉ≤Ãh ÉgOóY ≠``dÉ``Ñ`dGh Ωƒ``«` dG Gò``¡`d á``dhGó``à` ŸG

…QÉ≤©dG Qɪãà°SÓd ≥jOÉæ°U AÉ°ûfEG ¤EG ¿ƒYój AGÈN

≈∏Y ∫ó``J ΩÉ©dG Gò``g øe ∫h’G ∞°üædG èFÉàf ¿CG IOÉjõH ÉYƒaóe ájQÉ≤©dG äÉcô°ûdG ìÉ``HQG ø°ù– äGAGôLÓd áé«àf ,…QÉ``≤`©`dG •É°ûædG ä’ó``©`e .´É£≤dG Gòg §«°ûæàd IõØëŸG á«eƒµ◊G »°VGQ’G Iô``FGó``d »Ø°üædG ôjô≤àdG ô``¡`XCGh ¥ƒ°ùdG ‘ ∫hGó``à` dG º``é`M ´É``Ø` JQG ¤G á``MÉ``°`ù`ŸGh QÉ«∏e 2 ¤EG á«°VÉŸG ô¡°TC’G á©Ñ°ùdG ∫ÓN á«∏ëŸG QÉæjO QÉ«∏e 2^35`` `H á``fQÉ``≤`e QÉ``æ`jO ¿ƒ«∏e 911h ≥≤°ûdG äÉYƒ«Ñd á«bƒ°ùdG ᪫≤dG ´ÉØJQÉH ÉYƒaóe .Ú«fOQC’G Ò¨d »°VGQ’Gh

¤G ¢``UÉ``ÿGh ΩÉ``©`dG ÚYÉ£≤dG É``«`YGO ,è``eÉ``fÈ``dG õ«M ¤G ≥``jOÉ``æ`°`ü`dG √ò`` g êGô`` `NG ‘ á``ª`gÉ``°`ù`ŸG ø`` eB’G QÉ``ª`ã`à`°`SÓ``d ’É`` › ¿ƒ``µ` J ¿CGh ,Oƒ`` Lƒ`` dG .íHôŸG IQGOEG ≈∏Y áHÉbôdG ójó°ûJ IQhô°V ¤G QÉ°TCGh ÜÉ©JC’ÉH ≥∏©àj É``e ójóëàdÉHh ≥jOÉæ°üdG √ò``g ôjƒ£J øe äÉ``eó``ÿG πHÉ≤eh ∫ƒ``°`UC’G ˃≤Jh IòaÉædG √ò`` g Oƒ`` Lh ¿CG ó`` `cCGh .É``gÒ``Zh IQGOEGh óFGƒ©dGh ìÉHQ’G ´ÉØJQG ≈∏Y πª©à°S ájQɪãà°S’G ¤EG GÒ°ûe ,≥jOÉæ°üdG ‘ Iôªãà°ùŸG äÉ°ù°SDƒª∏d

É¡«∏Y äGó``Mh AÉ``°`û`fEGh ¢``VQC’G ∂∏ªàH »FÉ°ûfE’G ÒLCÉàH ¥hó``æ`°`ü`dG Ωƒ``≤`j ¿CG hCG ,É¡©«H º``K ø``eh .É¡©«H ∫óH »°VGQC’G ÉeɵMCG ∑É``æ` g ¿CG ÊRƒ`` ` dG Qƒ``à` có``dG ó`` ` cCGh »gh ,¬«∏Y ±Gô``°`TE’Gh ¥hóæ°üdG IQGOE’ óYGƒbh ∫hGóàdGh ÚªãàdGh ìÉ°üaE’Gh ∑GΰT’G á«Ø«c .¿ÓYE’Gh ÖJɵŸG ÜÉë°UG áHÉ≤f ¢ù«FQ Üô¨à°SG √QhóHh ájQÉ≤©dG ≥jOÉæ°üdG ÜÉ«Z ìÉ°Th ∫ɪL ájQÉ≤©dG ‘ ɡ૪gG ºZQ ,á«∏ëŸG ¥ƒ°ùdG øY ájQɪãà°S’G ‘ º¡°SCÉc É¡bÓWGh ájQÉ≤©dG äÉYhô°ûŸG π««°ùJ ,…QÉ≤©dG •É°ûæ∏d iƒbG É©aO »£©àd ,á°UQƒÑdG RhÉéàJ Ióª› ¬Ñ°T äÉØ«XƒJ OƒLh ™e É°Uƒ°üN .ÒfÉfódG ÚjÓe ∫ÓN âYÉ°V ∫Gƒ`` eC’G ø``e ÒãµdG ¿EG ∫É``bh Qɪãà°S’G ôWÉfl ƒ∏Y ÖÑ°ùH ,á«°VÉŸG äGƒæ°ùdG äɪgÉ°ùŸG IQGOEG ‘ äÉfɪ°†dG ∞©°Vh º¡°SC’G ‘ ≥jOÉæ°U" ‘ QÉ``ª` ã` à` °` S’G ¿G ó`` ` cCGh .á``jQÉ``≤` ©` dG πªà°ûJ É¡fƒµd π``◊G ƒ``g "…QÉ≤©dG Qɪãà°S’G IOÉŸÉa ,ôWÉfl É¡«a ¢ù«dh IÒãc äÉ«HÉéjEG ≈∏Y IQGOEG É``eCG ,GÒ``LCÉ` Jh Gô``jƒ``£`Jh AGô``°`T QÉ``≤`©`dG »``g º¡°SC’G IQGOEG äÉfɪ°V É¡«Øa QÉ≤©dG ‘ Qɪãà°S’G ™«ÑdG äÉ``«` dBGh ¬``JÉ``fÉ``ª`°`Vh ¢``ü`«`NÎ``dG å``«`M ø``e É¡fCG »Øµjh ,∂dP ƒëfh ·òdG ∑ɵØfGh AGô°ûdGh .á«dÉŸG ¥ƒ°ùdG áÄ«g áHÉbQ â– Qɪãà°SG èeÉfôH øY IQÉÑY ¥hóæ°üdG ¿CG ÚHh á°UôØdG á`` MÉ`` JEG ¤EG ±ó``¡` j ∑Î``°` û` e …QÉ``≤` Y ìÉ`` HQCG ‘ É«YɪL á``cQÉ``°`û`ŸÉ``H ¬``«`a øjôªãà°ùª∏d

GÎH -¿ÉªY IQhô°V ¿ƒ``jQÉ``≤`Yh ¿ƒjOÉ°üàbG AGÈ``N ó``cCG §«°ûæàd …QÉ``≤` ©` dG Qɪãà°SÓd ≥``jOÉ``æ`°`U AÉ``°`û`fG .øjôªãà°ùŸG IóYÉb ™«°SƒJh ¥ƒ°ùdG ódÉN Qƒ``à` có``dG …OÉ``°` ü` à` b’G Ò``Ñ` ÿG É`` `YOh á«fOQ’G AÉ``Ñ` f’G á``dÉ``ch ¤G å``jó``M ‘ ÊRƒ`` `dG ≥jOÉæ°U ÚH ∑QÉ°ûàdÉH IòaÉædG √ò``g OÉéjG ¤G ´É£≤dGh á``«` ª` °` Sô``dG á``jQÉ``ª` ã` à` °` S’G äÉ``°` ù` °` SDƒ` ŸG §°ûæj ájQÉ≤©dG ¥ƒ°ùdG §«°ûæJ ¿G GócDƒe ,¢UÉÿG .áµ∏ªŸG ‘ »∏µdG OÉ°üàb’G ,øeB’G Qɪãà°SÓd ÉÑMQ ’É› QÉ≤©dG ÈàYGh πHÉ≤ŸG ‘ ,ôWÉîŸG á∏«∏b äGQɪãà°S’G øe ó©jh §Ñ°†æe ¬``fCG Ée Qó≤H º¡°SC’G ‘ Qɪãà°S’G ¿EÉ`a ’EG ,äÉfɪ°†dGh IQGOE’G ô°üæY ‘ IÒÑc áLQO ¤EG .IôWÉîŸG ‹ÉY ƒg πH øeBG ÒZ ¬fEG ¿CG ¢ù∏› ¢ù«FQ ÖFÉf …ò«ØæàdG ¢ù«FôdG ócCGh ÊRƒdG QƒàcódG á°†HÉ≤dG äGQGO ácô°ûd IQGO’G πX ‘ ,…QÉ≤©dG Qɪãà°S’G ¥hóæ°U OÉéjG IQhô°V OƒLhh ¢VGôb’G øY πjƒªàdG äÉ°ù°SDƒe ΩÉéMG øe ó``FÉ``©` dG á``Ñ`°`ù`fh á``≤`dÉ``Y á``jQÉ``≤` Y äÉ``Yhô``°` û` e .∑ƒæÑdG ‘ IóFÉØdG óFÉY øe ≈∏YG É¡«a IóFÉØdG øe ´ƒ``æ` dG Gò``g ‘ ó``«`Mƒ``dG π``∏`ÿG ¿CG Ú``Hh ô°üæY ÖÑ°ùH äÉfɪ°†dG ∞©°V ƒgh ,Qɪãà°S’G .É¡∏«°UÉØJ πµH IQGOE’G ,≥jOÉæ°üdG øe ´Gƒ``fCG áKÓK ∑Éæg ¿EG ∫É``bh ΩÉN ¢``VQCG AGô°ûH ‹hC’G ôjƒ£à∏d ¿ƒµJ ¿CG ÉeEÉa ôjƒ£à∏d ¿ƒ``µ`J hCG ,É¡©«H º``K ø``eh É``gô``jƒ``£`Jh

ájOÉ°üàb’G äÉbÓ©dG õjõ©J åëH É«°ù«fhófGh ¿OQC’G ÚH π«Ñ°ùdG -¿ÉªY OGôe ≈°ù«Y ¿OQC’G IQÉ``Œ á``aô``Z ¢ù«Fôd ∫hC’G ÖFÉædG åëH óªMG á«°ù«fhóf’G Qɪãà°SÓd á«≤«°ùæàdG áÄ«¡dG ¢ù«FQ ÖFÉf ™e ájOÉ°üàb’G äÉ``bÓ``©` dG õ``jõ``©`J äÉ``«` dBG ≥``aGô``ŸG ó``aƒ``dGh …OÉ``«` fQƒ``c .Ú≤jó°üdG øjó∏ÑdG ÚH ájQÉéàdGh ‘ Ú≤jó°üdG øjó∏ÑdG §HôJ »àdG äÉbÓ©dG ≥ªY OGô``e ó``cCGh »£©j …ò``dG ô``eC’G ;É¡æe ájOÉ°üàb’G kÉ°Uƒ°üN ä’É``é`ŸG ∞∏àfl ≈∏Y ™ØædÉH Oƒ©j É``à ácΰûŸG äÉYhô°ûŸG á``eÉ``bE’ áë°VGh IQÉ``°`TEG .ÚÑfÉ÷G OÉ°üàbG ÉjGõŸGh ¿OQC’G ‘ Ió`` YGƒ`` dG QÉ``ª`ã`à`°`S’G ¢``Uô``a OGô`` e ¢``Vô``Yh É¡JòîJG »``à`dG äGAGô`` ` LE’Gh øjôªãà°ùª∏d áMƒæªŸG äÓ«¡°ùàdGh áHGƒH ó©j ¿OQC’G ¿CG ¤EG GÒ°ûe ,Qɪãà°S’G áÄ«H Ú°ùëàd áeƒµ◊G .á≤£æŸG ¥Gƒ°SCGh á«bGô©dG ¥ƒ°ùdG ¤G ∫ƒNó∏d ⁄É©dG ∫hód áµ∏ªŸG É¡à©bh »àdG äÉ«bÉØJ’G ¤EG AÉ≤∏dG ∫Ó``N OGô``e QÉ``°`TCGh ∫ƒ°UƒH íª°ùJ »àdG á«ŸÉ©dG ájOÉ°üàb’G äÓàµàdG øe ójó©dG ™e .∂∏¡à°ùe QÉ«∏e ‹GƒM ¤EG á«fOQC’G äÉéàæŸGh äGQOÉ°üdG á«YGQõdGh á«YÉæ°üdG äÉéàæŸG øe ÒãµdG øjó∏ÑdG iód ¿CG ÚHh ó∏ÑdG äÉéàæŸ Úbƒ°ùdG Óc ‘ áLÉM ∑Éægh ,á«dÉ©dG IOƒ``÷G äGP .ɪ¡æ«H …QÉéàdG ∫OÉÑàdG äÉfɵeEG øe Rõ©j Ée ;ôNB’G ∞°üædG ∫Ó``N â¨∏H É«°ù«fhófG ¤EG áµ∏ªŸG äGQOÉ``°`U ¿CG ôcòj Q’hO ¿ƒ«∏e 55πHÉ≤e Q’hO ¿ƒ«∏e 72 ‹GƒM ‹É◊G ΩÉ©dG øe ∫hC’G .äGOQƒà°ùe äGQOÉ°üdG ºgCG •ÓÑdGh çÉKC’Gh ¿ƒàjõdG âjRh äÉØ°SƒØdG ó©jh RƒLh á«JÉÑædG äƒjõdG áµ∏ªŸG OQƒà°ùJ ɪ«a ,É«°ù«fhófG ¤EG á«fOQC’G êÉLõdGh á°ùÑdC’Gh äGQÉ`` WE’Gh ÜÉ°ûNC’Gh ∑ɪ°SC’Gh ¥Qƒ``dGh óæ¡dG .iôNCG äÉéàæeh ±õÿGh ™e ≥«°ùæàdG á∏°UGƒe ≈∏Y √OÓH ¢UôM …OÉ«fQƒc ócCG ¬à¡L øe ÉjGõŸGh õaGƒ◊G øe IOÉØà°S’Gh …QÉéàdG ∫OÉÑàdG ºéM IOÉjõd ,¿OQC’G .IóFGôdG äGQɪãà°S’G ÜòL ‘ áªgÉ°ùŸG ±ó¡H ɪ¡«∏c øe áeó≤ŸG ,√OÓH IQÉjõd óah π«µ°ûàd ¿OQC’G IQÉŒ áaôZ ¤EG IƒYódG ¬Lhh ¿hÉ©à∏d IóYGƒdG ¢UôØdGh áMÉàŸG ¢UôØdG ≈∏Y Öãc øY ´ÓWÓd .ácΰûŸG äGQɪãà°S’G áeÉbE’

∫ɪµà°SG ø∏©j »é«∏ÿG πjƒªàdG â«H 2011 ™∏£e ¿OQC’G áHGƒH ´hô°ûe GÎH -¿ÉªY ¬Yhô°ûe ∫ɪµà°SG Qô≤ŸG øe ¬fEG ¢ùeCG »é«∏ÿG πjƒªàdG â«H ∫Éb ‘ Q’hO ¿ƒ«∏e 300 ¬àØ∏c ≠dÉÑdG "¿OQC’G áHGƒH" RQÉÑdG …ôjƒ£àdG .2011 ΩÉY ™∏£e ¿ÉªY äÉcô°T ÚH IójóL á«bÉØJG ™«bƒJ ÜÉ≤YG ‘ ¿ÓY’G √òg »JCÉjh ádhDƒ°ùŸG äGAÉ°ûfE’G ácô°T »gh ,óª◊Gh ¿OQC’G áHGƒHh á°†HÉ≤dG ¿É«H .ójóL ôªãà°ùªc QÉàµg ácô°Th ´hô°ûŸG ò«ØæJ øY ôjƒ£J äÉYhô°ûe º``gCGh Rô``HCG ø``e ¿OQC’G á``HGƒ``H ´hô°ûe ó©jh øY QOÉ``°`U ¿É«H Ö°ùëH ´hô°ûŸG ∞dCÉàjh ,¿É``ªq ` Yn ‘ á«àëàdG á«æÑdG ºà«°S kÉ≤HÉW 43 ɪ¡æe πc º°†j ÚLôH øe »é«∏ÿG πjƒªàdG â«H ¿ƒà∏«g ¥OÉæa ácô°T ¬``JQGOEG ≈∏Y Ωƒ≤à°S ¥óæa ¤EG ɪgóMCG πjƒ– øe GÒÑc GOóY º°†«d ÊÉãdG êÈdG ¢ü«°üîJ ºà«°S ɪæ«H ,á«ŸÉ©dG äÉYɪàL’G äÉYÉbh ¢VGôZC’G IOó©àe ä’É°üdGh äÉgOôdGh ÖJɵŸG .äGô“DƒŸGh ¢Vhô©dGh kGÒÑc kGOóY º°†jh ,ÚLÈdG ÚH åjóM …QÉŒ ¥ƒ°S §HÒ°Sh äÉeóÿG øe ÉgÒZh ºYÉ£ŸG äÉMÉ°Sh ¬«aÎdG õcGôeh ôLÉàŸG øe .iôNC’G ájQɪãà°S’G ∑ƒæÑdG ÈcG óMCG ƒgh ,»é«∏ÿG πjƒªàdG â«H ¿Éch ,¿OQC’G áHGƒH ´hô°ûe Ωƒ¡Øeh Iôµa ôµàHG øjôëÑdG √ô≤eh á«eÓ°SE’G ™e ácGô°T AÉ°ûfEG ≈∏Y á°†HÉ≤dG ¿É«H ácô°T ∫ÓN øe πª©dÉH ΩÉbh ¢üNôdG ≈∏Y ∫ƒ°üë∏d iôNC’G á°üàîŸG äÉ¡÷Gh á«fOQC’G áeƒµ◊G πjƒ“h ájQhô°†dG äGQɪãà°S’G ÜÉ£≤à°S’ á``eRÓ``dG íjQÉ°üàdGh .´hô°ûŸG »é«∏ÿG πjƒªàdG â«Ñd …ò«ØæàdG IQGOE’G ¢ù∏› ¢ù«FQ ∫É``bh º¡°ùJ á«HÉéjEG Iƒ£N πµ°ûj á«bÉØJ’G √òg ™«bƒJ "¿EG »MÉæL ΩÉ°üY OÉ°üàb’G ºYój ÒÑc ´hô°ûe áeÉbEÉH »°†≤J »àdG ÉæàjDhQ ≥«≤– ‘ iƒà°ùŸG ¤EG ≈bôJ ájQÉŒ á«à– á«æH ÒaƒJ ∫Ó``N øe ,ÊOQC’G ."»ŸÉ©dG …ôªãà°ùŸ ᪫b ≈°übCG ≥«≤ëàd øµ‡ ó¡L πc ∫òÑæ°S" :±É°VCGh ."´hô°ûŸG Gòg øe »é«∏ÿG πjƒªàdG â«H »ªgÉ°ùeh

É«cÎd ÊGôjE’G RɨdG ôjó°üJ ±ÉæÄà°SG RÎjhQ -¿Gô¡W iôL ¬``fEG ó`` MC’G ¢``ù`eCG ÊGô`` `jE’G RÉ``¨`dG ´É``£`b ‘ ∫hDƒ`°`ù`e ∫É``b ∞bhCG Éeó©H ,óMC’G ¢ùeCG É«cÎd RɨdG øe √OÓH äGQOÉ°U ±ÉæÄà°SG .ÜBG 24 ‘ RɨdG ≥aóJ QÉéØfG ™bƒŸ á«æWƒdG RɨdG ácô°ûH ∫hDƒ°ùŸG »à«HôJ ô¶àæe ø°ùM ∫Ébh RɨdG äGQOÉ°U ±ÉæÄà°SG iôL" :âfÎf’G ≈∏Y á«fGôj’G §ØædG IQGRh ."¿ÉLQGRÉH óæY Ohó◊G øe ÉMÉÑ°U 1040 áYÉ°ùdG ∫ƒ∏ëH É«cÎd Îe ¿ƒ«∏e 24 ‹ÉªLÉH É«côJ Ohõ``J ¿Gô``jEG ¿EG »à«HôJ ±É``°`VCGh Ö©µe Îe ¿ƒ«∏e 30 ¤EG ™ØJôj ób ∂dP ¿EGh ,É«eƒj RɨdG øe Ö©µe .∂dP É«côJ âÑ∏W ∫ÉM ‘ ∞bƒàJ »àdG ÉÑjô≤J ô¡°T øe ÌcCG ∫ÓN á«fÉãdG IôŸG »g ∂∏Jh ôcòj ⁄h .»°ù«FQ §``N È``Y É«cÎd ¿Gô``jEG ø``e RÉ``¨`dG äGOQGh É¡«a .QÉéØf’G ¬«a çóM Ohó◊G øe ÖfÉL …CG ¿ƒdhDƒ°ùe ¢Vô©J ÉeóæY Ö«HÉfCG §N ìÓ°UE’ ΩÉjCG Iô°ûY ôeC’G ¥ô¨à°SGh ÖÑ°ùdG ¿EG ¿ƒdhDƒ°ùe ∫Éb øjQÉéØf’G Óc ‘h Rƒ“ 21 ‘ QÉéØf’ .±hô©e ÒZ Gƒæ∏YCG ¿CG ÊÉ``à` °` SOô``µ` dG ∫É``ª` ©` dG Üõ`` M ø``e Ú``ë`∏`°`ù`Ÿ ≥``Ñ` °` Sh ¥Gô©dG øe ΩÉÿG π≤æd Ö«HÉfCG •ƒ£N ≈∏Y äɪég øY º¡à«dhDƒ°ùe .¿Éé«HQPCGh PEG ;É«°ShQ ó©H É«cÎd »©«Ñ£dG Rɨ∏d OQƒ``e ÈcG ÊÉK ¿Gô``jEGh É«côJ Ωóîà°ùJh .Éjƒæ°S RɨdG øe Ö©µe Îe ÚjÓe Iô°û©H ÉgOhõJ .AÉHô¡µdG ó«dƒJ äÉ£fi ∞°üf ƒëf 𫨰ûàd RɨdG


‫مــــــــــــال و�أعمــــــــــال‬

‫�الثنني (‪� )6‬أيلول (‪ ) 2010‬م ‪� -‬ل�سنة (‪� - )17‬لعدد (‪)1348‬‬

‫�سركات و�أعمال‬

‫توزيع طرود غذائية واأجهزة طبية وحقائب مدر�سية‬

‫احتفاالً بالذكرى اخلام�سة وال�سبعني لتاأ�سي�سها‬

‫«جاكوار» تعر�ض �سيارة «‪ XJ75‬بالتينيوم كون�سيبت»‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫يف اإط ��ار اح�ت�ف��االت �شركة ج��اك��وار بالذكرى‬ ‫اخلام�شة وال�شبعني لتاأ�شي�شها‪ ،‬قام فريق ت�شميم‬ ‫ج ��اك ��وار ب�ت���ش�م�ي��م � �ش �ي��ارة "‪ XJ75‬بالتينيوم‬ ‫كون�شيبت"‪ ،‬التي تع ّد م�شروعاً ت�شميمياً رائداً‬ ‫وفريداً من نوعه‪ ،‬ومن املتوقع اأن يتم طرح هذا‬ ‫االإ��ش��دار اخلا�س من �شيارات جاكوار يف منطقة‬ ‫ال�شرق االأو�شط و�شمال اأفريقيا يف عام ‪.2011‬‬ ‫وتعترب �شيارة "‪ XJ75‬بالتينيوم كون�شيبت"‬ ‫اأول ت�شميم تطلقه �شركة جاكوار لعر�س القدرات‬ ‫الهائلة التي �شتتمتع بها �شيارات ال�شالون الفاخرة‬ ‫اجلديدة من طراز ‪ ،XJ‬حيث جت�شد هذه ال�شيارة‬ ‫االأمناط الرائعة التي تتبعها جاكوار يف الت�شميم‬

‫الداخلي واخلارجي ل�شياراتها‪.‬‬ ‫ويف ه� ��ذا ال� ��� �ش ��دد‪ ،‬ق� ��ال م ��دي ��ر ع� ��ام �شركة‬ ‫حم�م��ودي��ة ل�ت�ج��ارة ال���ش�ي��ارات‪ ،‬ال��وك�ي��ل احل�شري‬ ‫ل�شيارات جاكوار يف االأردن �شمري خالد الرفاعي‪:‬‬ ‫"اإن �شيارة "‪ XJ75‬بالتينيوم كون�شيبت" �شيارة‬ ‫اأك��ر م��ن رائ�ع��ة ونتطلع اإىل توفريها لعمالئنا‬ ‫يف اململكة العام ال�ق��ادم‪ .‬اإن �شيارة ‪ XJ‬واملتوفرة‬ ‫حالياً يف معار�س حممودية م��وت��ورز هي اأيقونة‬ ‫ج��اك��وار وق��د متكنت م��ن اأن ت�ت�ب��واأ مكانتها التي‬ ‫تليق بها باعتبارها ال�شيارة الريا�شية والفخمة‬ ‫االأك��ر متيزا على االإط ��الق على م�شتوى االأداء‬ ‫والتكنولوجيا املتقدمة والت�شميم ال��ذي يخطف‬ ‫االأب�شار"‪.‬‬ ‫من جهته حتدث مايك اأودري�شكول مدير عام‬

‫جاكوار قائال‪" :‬ياأتي اإطالق �شيارة ‪ XJ‬بالتينيوم‬ ‫كون�شيبت اجل��دي��دة يف اإط ��ار اح �ت �ف��االت جاكوار‬ ‫بالذكرى ال�شنوية اخلام�شة وال�شبعني لتاأ�شي�شها‪،‬‬ ‫حيث ي�شهم هذا الت�شميم يف اإبراز الطابع الفريد‬ ‫ل�شيارات ‪ ،XJ‬م�شلطاً ال�شوء ب�شكلٍ اأو��ش��ع على‬ ‫الطبيعة ال�شخ�شية املتنامية لل�شيارات الفخمة‬ ‫املوجودة حالياً يف االأ�شواق"‪.‬‬ ‫وتتميز �شيارة "‪ XJ75‬بالتينيوم كون�شيبت"‬ ‫بنمطها ال �ل��وين امل�ت�ب��اي��ن ب��ني ال�ل��ون��ني االأبي�س‬ ‫واالأ��ش��ود‪ ،‬امل�شتوحى من معدن البالتني الثمني‪.‬‬ ‫وتعد هذه ال�شيارة ك�شيارة جاكوار "‪"XJL2011‬‬ ‫ذات اأداء متميز مبحركها فائق ال�شحن بقوة ‪470‬‬ ‫ح���ش��ان‪ .‬ك�م��ا تتميز ��ش�ي��ارة "‪ XJ75‬بالتينيوم‬ ‫كون�شيبت" بعتباتها االأمامية واخللفية واجلانبية‬

‫اجل��دي��دة وال �ق��ري �ب��ة م��ن االأر� � ��س‪ .‬اأم ��ا بالن�شبة‬ ‫للت�شاميم اخلارجية امل�شنوعة من مادة الكروم‪،‬‬ ‫فقد مت حتويل لونها من اللون االأبي�س املعدين‬ ‫الالمع اإىل لوين الكروم الداكن واالأ�شود الالمع‪.‬‬ ‫وي��وا��ش��ل ال�ن�م��ط امل�ت�ب��اي��ن ت�األ�ق��ه يف ال�شيارة‬ ‫اجل��دي��دة‪ ،‬حيث مت االعتماد على اللون االأبي�س‬ ‫ال ��الم ��ع يف ط� ��الء ف �ت �ح��ات ال �ت �ه��وي��ة والق�شور‬ ‫اخل�شبية والتطريزات املا�شية يف القما�س الفاخر‬ ‫على املقاعد وال�شقف‪ .‬وي��زداد رونق ال�شيارة تاألقاً‬ ‫بالت�شميم الداخلي للمق�شورة اخللفية والذي مت‬ ‫تطعيمه باجللد االأمل�س االأ�شود‪ .‬وقد مت االعتماد‬ ‫على طبقات متعددة من اجللد والقما�س الفاخر يف‬ ‫الت�شميم الداخلي لل�شيارة‪ ،‬وهو ما ي�شكل حت�شناً‬ ‫م�ت�م�ي��زاً م��ن ح�ي��ث امل ��واد امل�شتخدمة يف ت�شميم‬ ‫املق�شورة‪.‬‬ ‫ويحتوي الكون�شول املركزي يف �شيارة "‪XJ75‬‬ ‫ب��الت �ي �ن �ي��وم كون�شيبت" ع �ل��ى � �ش��اع��ة ف ��ري ��دة مت‬ ‫ت�شميمها وتطويرها خ�شي�شاً لها‪ ،‬بالتعاون مع‬ ‫�شركة "برميونت وات�س" الربيطانية امل�شتقلة‬ ‫ال�ت��ي ت�ق��وم بت�شميم وت�شنيع ال���ش��اع��ات التقنية‬ ‫اجلميلة يدوياً يف �شوي�شرا‪.‬‬ ‫وي� �ع ��ود ال �ف �� �ش��ل يف اأداء �� �ش� �ي ��ارة "‪XJ75‬‬ ‫بالتينيوم كون�شيبت" املتميز اإىل حمركها فائق‬ ‫ال�شحن ب�شعة ‪ 5.0‬ليرت وثمانية اأ�شطوانات ‪V8‬‬ ‫بنظام احلقن املبا�شر‪ .‬وت�شل قوة هذا املحرك اإىل‬ ‫‪ 470‬ح�شانا يف حني ي�شل عزمه دوران��ه اإىل ‪424‬‬ ‫رطال– قدم‪ .‬وللح�شول على قدر ٍة ترفيهية اأكرب‪،‬‬ ‫فقد مت توفري اأنظمة �شوتية حميطية ا�شتثنائية‬ ‫من "باورز وويلكنز" بقوة ‪ 1200‬واط‪ ،‬حيث حتتوي‬ ‫ال���ش�ي��ارة على ع�شرين ج�ه��از مكرب لل�شوت و‪15‬‬ ‫قناة‪ ،‬باالإ�شافة اإىل جمموعة من اأحدث التقنيات‬ ‫امل�شتخدمة يف معاجلة ال�شوت‪.‬‬

‫تكرمي الفائزين بجوائز �سركاء مايكرو�سوفت عام ‪2010‬‬

‫«مايكرو�سوفت الأردن» تقيم ماأدبة اإفطار ملوظفيها و�سركائها‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ق��ام��ت م��اي�ك��رو��ش��وف��ت االأردن ب �اإق��ام��ة م �اأدب��ة اإفطار‬ ‫رم�شاين لكافة موظفيها و�شركائها ي��وم ‪ 31‬اآب يف فندق‬ ‫جراند حياة عمان‪ .‬وجاءت هذه اخلطوة يف اإطار االهتمام‬ ‫ال ��ذي ت��ول�ي��ه م��اي�ك��رو��ش��وف��ت ل�ل�ع��الق��ات االج�ت�م��اع�ي��ة بني‬ ‫موظفيها‪ ،‬وبالبيئة االجتماعية الداخلية لل�شركة وتعزيز‬ ‫الروابط فيما بني املوظفني وال�شركاء خا�شة خالل ال�شهر‬ ‫الف�شيل‪.‬‬ ‫وحتدثت مدير عام مايكرو�شوفت االأردن رىل العموري‬ ‫عن هذه اخلطوة قائلة‪" :‬اإن اإقامة ماأدبة االإفطار اإمنا هي‬ ‫فر�شة لتعزيز التوا�شل وتوثيق العالقات الطيبة واملثمرة‬

‫يف ه��ذا ال�شهر الكرمي‪ ،‬التي جتمع بني املوظفني واالدارة‬ ‫وال�شركاء‪ ،‬وهو تعبري عن امتنان مايكرو�شوفت ملوظفيها‬ ‫و�شركائها الذين هم وراء النجاح واالب��داع والتميز الذي‬ ‫تتمتع به مايكرو�شوفت حملياً واقليمياً وعاملياً"‪.‬‬ ‫وتخلل ماأدبة االإفطار توزيع جوائز اأكر ال�شركاء تفوقاً‬ ‫ومت�ي��زاً ع��ام ‪ ،)FY10( 2010‬حيث ف��از بهذه اجل��ائ��زة كل‬ ‫من‪� :‬شركة اخلدمات الفنية للكمبيوتر (‪ –)STS‬عن فئة‬ ‫�شريك االأداء املتميز‪ ،‬و�شركة ‪ -Business Soft‬عن‬ ‫فئة حلول االأعمال‪ ،‬و�شركة الفرح للتجارة واملقاوالت– عن‬ ‫فئة التميز‪ ،‬و�شركة اللوازم العلمية والطبية (‪–)SMS‬‬ ‫عن فئة قطاع االأعمال ال�شغرية‪ ،‬و�شركة دارا للكمبيوتر–‬ ‫عن فئة برجميات م�شنّعي االأجهزة (‪.)OEM‬‬

‫للتعريف بوكيلها اجلديد يف االأردن (الروؤيا احلديثة للإلكرتونيات واالأجهزة الكهربائية)‬

‫«‪ »LG Electronics‬تقيم حفل اإفطار لالإعالميني‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫اأقامت ‪ ،LG Electronics‬ال�شركة‬ ‫العاملية الرائدة يف االبتكار والتكنولوجيا يف‬ ‫قطاع االلكرتونيات اال�شتهالكية وات�شاالت‬ ‫ال�ه��ات��ف امل�ت�ح��رك وامل�ن�ت�ج��ات امل�ن��زل�ي��ة‪ ،‬حفل‬ ‫اإفطار ملمثلي االإعالم املحلي‪ ،‬وذلك يف الرابع‬ ‫من اأيلول اجلاري‪ .‬وجاء اإفطار ‪ LG‬احتفاال‬ ‫بال�شهر الكرمي مع االإعالميني بهدف تعميق‬ ‫وتوطيد اأوا�شر التعاون بني الطرفني‪.‬‬ ‫وقد اأكد كيفن ت�شا املدير العام ل�شركة ال‬ ‫جي الكرتونيك�س يف امل�شرق العربي‪ ،‬اأن ‪LG‬‬ ‫واالإع� ��الم لديهما ه��دف م���ش��رتك‪ ،‬اأال وهو‬ ‫"خدمة املجتمع باأف�شل ال�شبل واأجنعها‪ ،‬من‬ ‫خالل تزويد النا�س وامل�شتهلكني باآخر و�شائل‬ ‫االت�شال واملعلومات املتوفرة"‪.‬‬ ‫خ � ��الل ح �ف��ل االإف� � �ط � ��ار‪ ،‬ق ��ام ��ت ‪LG‬‬ ‫بتقدمي �شركة الروؤيا احلديثة لالإلكرتونيات‬ ‫واالأج �ه��زة ال�ك�ه��رب��ائ�ي��ة‪ ،‬وك��الئ�ه��ا اجل ��دد يف‬ ‫ال�شوق االأردين‪ ،‬ال�شركة االأوىل يف جمالها‪،‬‬ ‫كموزع خا�س‪ ،‬وباأف�شل املميزات‪ ،‬لالأجهزة‬ ‫املنزلية ال��راق�ي��ة‪ ،‬واأج�ه��زة الرتفيه املنزلية‬ ‫ومكيفات الهواء‪.‬‬ ‫وتعقيبا على الوكيل اجلديد ل‪ LG‬يف‬ ‫االأردن قال ت�شا‪" :‬اإن �شركة الروؤيا احلديثة‬ ‫ل� �الإل� �ك ��رتون� �ي ��ات واالأج� � �ه � ��زة الكهربائية‬ ‫مبواكبتها لالإنتاج‪ ،‬وما تقدمه من خدمات‬ ‫بيع ق��وي��ة ومتميزة‪ ،‬ب��االإ��ش��اف��ة اإىل �شبكات‬ ‫ال �ت��وزي��ع ال �ك��فء‪�� ،‬ش��وف ت �وؤك��د م�ك��ان��ة ‪LG‬‬ ‫‪ Electronics‬البارزة يف ال�شوق"‪.‬‬ ‫واأ�شار اإىل اأن �شركة ‪Electronics‬‬ ‫‪� LG‬شتاأخذ على عاتقها تقدمي اخلدمات‬ ‫املجتمعية وت�ك�ث�ي��ف االن� �خ ��راط باملجتمع‪،‬‬ ‫من خالل العديد من امل�شاهمات اإىل جانب‬ ‫تقدمي املنتجات املتطورة واملتقدمة‪ ،‬ما يعك�س‬ ‫م�ك��ان�ت�ه��ا ال��ري��ادي��ة يف � �ش��وق االلكرتونيات‬ ‫العاملي‪.‬‬ ‫وتهدف ‪ LG‬من خالل الروؤيا احلديثة‬

‫‪7‬‬

‫"امللكية الأردنية" تختتم حملتها‬ ‫الرم�سانية باإقامة ماآدب اإفطار لالأيتام‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫حفلت االأي ��ام االأخ ��رية م��ن �شهر رم���ش��ان امل �ب��ارك ب�اإق��ام��ة عدة‬ ‫ماآدب افطار لالأيتام يف خمتلف حمافظات اململكة‪ ،‬ا�شتكما ًال حلملة‬ ‫امللكية االأردنية الرم�شانية ال�شنوية التي ا�شتملت كذلك على توزيع‬ ‫الطرود الغذائية واالأج�ه��زة الطبية والكرا�شي املتحركة على ذوي‬ ‫االحتياجات اخلا�شة‪ ،‬باالإ�شافة اإىل توزيع عدد كبري من احلقائب‬ ‫املدر�شية والقرطا�شية على الطلبة املحتاجني يف البوادي واالأرياف‬ ‫واملخيمات‪.‬‬ ‫ودع��ت امللكية االردن �ي��ة مل �اآدب االف�ط��ار التي اقامتها يف مناطق‬ ‫خمتلفة مئات االأط�ف��ال االأي�ت��ام الذين ترعاهم كل من دار احلنان‬ ‫يف ارب��د‪ ،‬ودار النه�شة لرعاية الفتيات يف جبل اال�شرفية بعمان‪،‬‬ ‫وجمعية الثقافة اال�شالمية يف مدينة الزرقاء‪ ،‬وجمموعة اأيتام من‬ ‫خميم البقعة وع��دد من الطلبة االأيتام من حمافظة الكرك‪ ،‬حيث‬ ‫ات�شمت تلك املاآدب باالأجواء الرم�شانية اخلا�شة وتخللتها الفقرات‬ ‫الرتفيهية املتنوعة التي �شارك فيها االأطفال‪ ،‬فيما قام موظفو دائرة‬ ‫ال�ع��الق��ات العامة يف ال�شركة بتقدمي ال�ه��داي��ا ال��رم��زي��ة واحلقائب‬ ‫املدر�شية املجهزة باملواد القرطا�شية الالزمة على االأطفال‪.‬‬ ‫وك��ان��ت ال�شركة ب ��داأت اأوىل فعالياتها الرم�شانية م��ع مطلع‬ ‫ال�شهر الف�شيل بتوزيع طرود اخلري املعباأة باملواد الغذائية االأ�شا�شية‬ ‫يف مناطق ال�شوبك ومعان وال�شونة ال�شمالية‪ ،‬لت�شتكمل بعد ذلك‬ ‫حمطاتها يف البادية ال�شمالية ال�شرقية واملفرق والطفيلة وال�شلط‪،‬‬ ‫باال�شافة اإىل توزيع عدد من الكرا�شي املتحركة لذوي االحتياجات‬ ‫اخلا�شة يف مدينة جر�س ومنطقة الر�شيفة‪ ،‬وذلك امياناً من امللكية‬ ‫االردنية ب�شرورة دعم الفئات املحتاجة واالأقل حظاً يف تلك املناطق‬ ‫وتنفيذاً لنهج امل�شوؤولية االجتماعية الذي توؤمن به ال�شركة‪ ،‬وت�شعى‬ ‫لرتجمته على اأر�س الواقع خالل جميع �شهور ال�شنة‪.‬‬ ‫واأك��د املدير العام الرئي�س التنفيذي للملكية االردن�ي��ة ح�شني‬ ‫الدبا�س اأن هذه احلملة اأ�شبحت من ال�شنن احلميدة التي تنتهجها‬ ‫ال�شركة �شنوياً‪ ،‬وجزء من واجبها الوطني االجتماعي يف دعم املجتمع‬ ‫املحلي وان�شجاماً م��ع روؤي��ة امللك ع�ب��داهلل ال�ث��اين ب�شرورة ا�شراك‬ ‫ال�ق�ط��اع اخل��ا���س يف دع ��م‪ ،‬ومت�ك��ني ف�ئ��ات املجتمع امل�ح�ت��اج��ة‪ ،‬الفتاً‬ ‫اىل ان ال�شركة نفذت احلملة املذكورة بالتن�شيق مع وزارة التنمية‬ ‫االجتماعية ممثلة مبديرياتها يف املحافظات واالألوية‪.‬‬ ‫واأ�شار اىل ان املاآدب الرم�شانية التي تقيمها ال�شركة ما هي اال‬ ‫تعزيز لقيم التكافل االجتماعي وروح الت�شامن يف ال�شهر الكرمي‬ ‫وم��ا يحمله من ر�شائل خ� ّ�رية ومعان �شامية‪ ،‬بهدف ادخ��ال البهجة‬ ‫وال�شرور يف نفو�س االأطفال الذين عرب القائمون على رعايتهم عن‬ ‫م��دى �شعادتهم مبثل ه��ذه ال�ل�ق��اءات املتوا�شلة‪ ،‬مقدرين املبادرات‬ ‫الطيبة التي تطلقها امللكية االردن �ي��ة �شنوياً خ��الل �شهر رم�شان‬ ‫املبارك وعلى مدار العام‪.‬‬

‫�سعياً منها للرتقاء مبحتوى متميز باللغة العربية على االنرتنت‬

‫«خرابي�ض» تطلق م�سل�سلني كرتونيني جديدين‬ ‫مل�ستخدمي الإنرتنت يف الدول العربية‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬

‫املدير العام كيفني ت�سا «ميني» يلقي كلمته خلل حفل االفطار‬

‫اإىل حت�ق�ي��ق خ��دم��ات ب�ي��ع اأق� ��وى للح�شول‬ ‫على ر��ش��ا ال��زب��ائ��ن‪ ،‬ب��االإ��ش��اف��ة اإىل تو�شيع‬ ‫مراكز اخلدمات و�شاالت العر�س وبطريقة‬ ‫ومفهوم جديدين‪.‬‬ ‫ومن اجلدير بالذكر اأن ‪ 50‬يف املئة من‬ ‫اأ�شهم �شركة الروؤيا احلديثة لالإلكرتونيات‬ ‫واالأج � �ه� ��زة ال �ك �ه��رب��ائ �ي��ة مم �ل��وك��ة م��ن قبل‬ ‫جمموعة �شاكر (�شركة �شعودية عامة) و‪32‬‬ ‫يف امل�ئ��ة منها ل���ش��رك��اء حم�ل�ي��ني‪ ،‬وه��م علي‬ ‫وعمرو البلبي�شي‪ ،‬و‪ 18‬يف املئة ل�شركة دروي�س‬ ‫اخلليلي‪.‬‬ ‫وقد اأبدى علي البلبي�شي‪ ،‬رئي�س جمل�س‬ ‫اإدارة الروؤيا احلديثة‪ ،‬حما�شه للعمل كفريق‬ ‫واح� ��د م ��ع ‪ LG‬ك �� �ش��رك��ة رائ � ��دة يف جمال‬ ‫االلكرتونيات يف العامل‪.‬‬ ‫وق��ال‪" :‬مع خربتنا الطويلة يف جمال‬

‫االل�ك��رتون�ي��ات وخ��ربت�ن��ا امل�م�ي��زة يف ال�شوق‪،‬‬ ‫�شوف تركز ال��روؤي��ا احلديثة لالإلكرتونيات‬ ‫واالأج�ه��زة الكهربائية على عر�س منتجات‬ ‫‪ LG‬يف جميع قنوات البيع يف االأردن‪ .‬جنبا‬ ‫اإىل جنب مع حملة ت�شويقية قوية وفعالة"‪.‬‬ ‫وب��االإ��ش��اف��ة اإىل ذل��ك‪ ،‬اأك��د بلبي�شي اأن‬ ‫الروؤيا احلديثة �شوف ت�شعى دائما لتح�شني‬ ‫ا��ش��رتات�ي�ج�ي��ات االأع� �م ��ال‪ ،‬ودع� ��م العمالء‪،‬‬ ‫وم��واك�ب��ة اآخ��ر املنتجات وال�ت�ط����ورات يف هذا‬ ‫القطاع االلكرتوين‪.‬‬ ‫ويف نف�س ال�شياق‪ ،‬اأو��ش��ح ت�شا اأن ‪LG‬‬ ‫‪ Electronics‬ل��دي �ه��ا ال �ع��دي��د من‬ ‫احللول التقنية اجلديدة التي �شتك�شف عنها‬ ‫يف العام املقبل‪ ،‬ومنها ‪LED TV ،LED‬‬ ‫‪ ،3D‬واأج �ه ��زة ال�ت�ل�ف��از وال �ه��وات��ف النقالة‬ ‫الذكية‪ ،‬وتقنيات املنازل‪ ،‬والعديد غريها‪.‬‬

‫�شركة خرابي�س �شركة اأردن�ي��ة تاأ�ش�شت‬ ‫بهدف اإنتاج ر�شوم كرتونية ق�شرية ومبتكرة‬ ‫نابعة من ثقافتنا وهويتنا العربية‪ ،‬ب�شكل‬ ‫ي �خ��دم من ��و امل �ح �ت��وى ال �ع��رب��ي ع �ل��ى �شبكة‬ ‫االن��رتن��ت‪ .‬ويف خ�ط��وة ت��رم��ي لتحقيق هذه‬ ‫ال�غ��اي��ة‪ ،‬ق��ام��ت خ��راب�ي����س ب�اإن�ت��اج م�شل�شلني‬ ‫كرتونيني جديدين باللغة العربية مبنا�شبة‬ ‫حلول ال�شهر الف�شيل لتقدمهما مل�شتخدمي‬ ‫االنرتنت يف كافة دول املنطقة‪.‬‬ ‫"اح�شبها �شح" ه� ��و اأح � � ��د هذين‬ ‫امل�شل�شلني‪ ،‬وي�ت�ك��ون م��ن ‪ 15‬حلقة ق�شرية‬ ‫ت �ع��ر���س ع �ل��ى االن� ��رتن� ��ت‪ ،‬ب ��اال�� �ش ��رتاك مع‬ ‫ال��دك �ت��ور امل� �ع ��روف اأجم� ��د ق��ور� �ش��ه وال ��ذي‬ ‫يقوم خالل الربنامج بت�شليط ال�شوء على‬ ‫خمتلف ال�شوؤون والق�شايا االجتماعية التي‬ ‫تهم دول املنطقة والتعامل مع �شتى امل�شاكل‬ ‫وال�شعوبات من وجهة نظر الدين احلنيف‪.‬‬ ‫اأما الربنامج الثاين فهو "خرابيط األف ليلة‬ ‫وليلة" وهو برنامج كوميدي تفاعلي خا�س‬ ‫برم�شان‪ ،‬وي�ق��دم ب�شكل برنامج م�شابقات‬ ‫وباأ�شلوب م�شتوحى م��ن حكايات األ��ف ليلة‬ ‫وليلة‪ ،‬وي��رك��ز على �شتى الق�شايا والهموم‬ ‫التي مت�س ال�شباب يف العامل العربي‪.‬‬ ‫وق ��د حت ��دث وائ ��ل عتيلي رئ�ي����س ق�شم‬ ‫تطوير االإن �ت��اج االإب��داع��ي ق��ائ��ال‪" :‬اإن اأحد‬ ‫اأب��رز اأه��داف قطاع االت�شاالت وتكنولوجيا‬ ‫امل�ع�ل��وم��ات يف امل�ن�ط�ق��ة ه��و ت�ع��زي��ز وتطوير‬ ‫املحتوى باللغة العربية على �شبكة االنرتنت‪،‬‬ ‫ون�شعى يف خرابي�س اإىل امل�شاهمة يف حتقيق‬ ‫ه� ��ذا ال� �ه ��دف ال � �ه� ��ام‪ .‬ف �ب��اع �ت �ب��ارن��ا �شركة‬ ‫متخ�ش�شة ومعنية باملحتوى االإبداعي على‬ ‫االنرتنت‪ ،‬نركز يف عملنا على اإنتاج وتطوير‬ ‫حمتوى عربي مبتكر ي�شتطيع جمهورنا يف‬

‫برنامج «اح�سبها �سح» احدى انتاجات �سركة خرابي�ش‬

‫املنطقة االطالع عليه عرب عدة و�شائل منها‬ ‫امل��وب��اي��ل واالن��رتن��ت وال�ت�ل�ف��از‪ ،‬ب��ل يف بع�س‬ ‫االأحيان عرب الو�شائل االإعالمية املقروءة‪.‬‬ ‫اإننا نعمل و�شو ًال اإىل توفري حمتوى عربي‬ ‫ع �ل��ى االن ��رتن ��ت ي�ع�ك����س ث�ق��اف�ت�ن��ا وعاداتنا‬ ‫اجل�م�ي�ل��ة للجميع ويف ك��اف��ة اأرج� ��اء العامل‬ ‫ليطلعوا عليها عن قرب"‪.‬‬ ‫هذا وباالإمكان م�شاهدة هذين امل�شل�شلني‬ ‫اجلديدين من خالل عدة مواقع الكرتونية‬ ‫مبا فيها املواقع العاملية ال�شهرية مثل يوتيوب‬ ‫وموقع (اكب�س)‪ ،‬كما ميكن متابعتهما خالل‬ ‫ال�شهر الف�شيل على املحطات التلفزيونية‬ ‫االأردنية‪.‬‬

‫ومن اجلدير بالذكر اأن خرابي�س كانت‬ ‫ق��د اأط�ل�ق��ت واأن �ت �ج��ت ال�ع��دي��د م��ن الربامج‬ ‫ال�ك��رت��ون�ي��ة ال�ه��ادف��ة لتحقيق غ��اي��ة تطوير‬ ‫امل�ح�ت��وى ال�ع��رب��ي على االن��رتن��ت وم��ن هذه‬ ‫الربامج "خط اأحمر" و"خ�شوم" و"�شوبر‬ ‫حمرتم" كما قامت خرابي�س بتطوير عدد‬ ‫م��ن ال�شخ�شيات ال�شهرية مثل ه� � ّزاز �شوو‬ ‫ومغامرات ريادي االأعمال ال�شغري‪ .‬كما قامت‬ ‫خرابي�س بالتعاون مع �شركة جوجل الإنتاج‬ ‫(جوجل اأهال) الذي ي�شتهدف امل�شتخدمني‬ ‫العرب على �شبكة االنرتنت ويقوم بتعليمهم‬ ‫االأ�شا�شيات يف ا�شتخدام االنرتنت با�شتخدام‬ ‫اأدوات جوجل‪.‬‬


9

á«æ«£°ù∏a ¿hDƒ°T

(1348) Oó©dG - (17) áæ°ùdG - Ω ( 2010) ∫ƒ∏jCG (6) ÚæK’G

´É£≤dG ܃æL á«∏«FGô°SEG äGQÉZ á∏°ù∏°S ‘ äÉHÉ°UEG 4h ¿Gó«¡°T .äÉHÉ°UEG IôFÉW â``Ø`°`ü`b ,¢``ù` fƒ``«` fÉ``N ‘h ≈∏Y ó``MGh ñhQÉ°üH á«∏«FGô°SEG á«HôM ¥ô°T áYGõN Ió∏H ‘ á«dÉN É°VQCG πbC’G .äÉHÉ°UEG ´ƒbh ¿hO áæjóŸG áãdÉK IQÉZ ¿EG á«æeCG QOÉ°üe âdÉbh âaó¡à°SG ¢ùfƒj ¿ÉN áæjóe ¥ô°T ≈∏Y .¢SɪM ácô◊ á≤HÉ°S IóYÉb »∏«FGô°SEG …ô``µ`°`ù`Y ≥``WÉ``f ó`` `cCGh IQɨdG ¿CG É``ë`°`Vƒ``e ,çÓ``ã` dG äGQÉ``¨` dG √ÉŒÉH ôØM É≤Øf" âaó¡à°SG áãdÉãdG äɪég ø°ûd "á«∏«FGô°SE’G »``°`VGQC’G .Ohó◊G AGQh äGQɨdG ¿EG ∫Ó``à`M’G ¢û«L ∫É``bh á«Hô¨dG áØ°†dG ‘ Úeƒég ó©H â©bh øe ñhQÉ``°`U ¥Ó`` WEGh ,¢SɪM ɪ¡àæÑJ øY ôØ°ùj ⁄ ,Ö≤ædG ≈∏Y Iõ``Z ´É``£`b .äÉHÉ°UEG »æ«£°ù∏a »`` æ` `eCG Qó``°` ü` e ô`` ` cPh øe Ú``à`æ`KG ¿CG í`` aQ ‘ ¿É``«` Y Oƒ``¡` °` Th Éàaó¡à°SG á``«`dÉ``à`à`ŸG á``jƒ``÷G äGQÉ`` ¨` dG ô°ûàæJ »àdG …Ohó◊G §jô°ûdG á≤£æe ܃æL í`` `aQ ‘ ¥É`` `Ø` ` fC’G äÉ``Ä` e É``¡` «` a .´É£≤dG

äGQɨdG AGó¡°T ¿ÉªãL ™««°ûJ

π«Ñ°ùdG - IõZ Ö«°UCGh ¿É``«`æ`«`£`°`ù`∏`a ó``¡`°`û`à`°`SG äGQÉ`` Z á``∏`°`ù`∏`°`S AGô`` `L ¿hô`` ` NBG á`` ©` `HQCG á«∏«FGô°SE’G ∫ÓàM’G äGôFÉW É¡àæ°T ábôØàe ±GógCG ≈∏Y óMC’G âÑ°ùdG π«d .IõZ ´É£b ܃æL ôéa á``«`Ñ`£`dG º``bGƒ``£` dG â``æ`µ`“h ¿ÉªãL ∫É``°` û` à` fG ø`` e ó`` ` ` MC’G ¢`` ù` ` eCG Ö«£ÿG ËôµdG óÑY ódÉN øjó«¡°ûdG ÜÉ£◊G ó``ª` fi º``«`∏`°`Sh (É``eÉ``Y 35) ¬aó¡à°SG ≥``Ø`f π`` NGO ø``e (kÉ` eÉ``Y 20) »M ‘ »∏«FGô°SE’G »``Hô``◊G ¿GÒ``£`dG á©HQCG Ö«°UCG ɪæ«H ,í``aQ ¥ô°T ΩÓ°ùdG .áØ∏àfl ìGôéH Úæ«£°ù∏a º°SÉH »`` eÓ`` YE’G ≥``WÉ``æ` dG OÉ`` ` `aCGh ƒHCG ºgOCG IõZ ´É£b ‘ á«Ñ£dG äÉeóÿG ÚH Ée âØ°Uh ÚHÉ°üŸG ádÉM ¿CG ᫪∏°S ” ¬fCG ¤EG GÒ°ûe ,ᣰSƒàe ¤EG áØ«ØW ¥hô◊G º°ùb ¤EG º¡æe ÚæKG πjƒ– .¢ùfƒ«fÉîH "ô°UÉf" ≈Ø°ûà°ùe ‘ äGôFÉW âØ°üb Ò°üb âbh ó©Hh º«fl Üô`` ` b É``«` fÉ``K É``≤` Ø` f ∫Ó`` `à` ` M’G ´ƒbh øY ≠∏Ñj ¿CG ¿hO í``aQ Üô``Z ÉæÑj

ÚæWGƒŸG øe OóYh OƒæL 4 áHÉ°UEG

≈°übC’G óé°ùŸG äÉMÉH ‘ √QÉ°ûàfG ∞ãµjh áØ«æY äÉ¡LGƒe §°Sh ájƒ°ù«©dG ºëà≤j ∫ÓàM’G á∏«d ∑QÉÑŸG ¿É°†eQ ô¡°T øe øjô°û©dGh óLÉ°ùe áaÉch ≈°übC’G óé°ùŸG ‘ Qó≤dG ,á«Hô¨dG á``Ø` °` †` dGh á``∏` à` ë` ŸG ¢``Só``≤` dG áÑ°SÉæŸG √ò¡H …õcôŸG ∫ÉØàM’G ¿ƒµ«°Sh ¬eDƒj …òdG ,∑QÉÑŸG ≈°übC’G óé°ùŸG ‘ .Úª∏°ùŸG øe ±’B’G äGô°ûY §°Sh ,ájƒ°ù«©dG Ió∏H äó¡°T ɪc ôéa äÉYÉ°S òæe ,á∏àëŸG ¢Só≤dG áæjóe kGóLGƒJh ,kGó``jó``°`T nGô``Jƒ``J ¤hC’G ¢``ù`eCG o kÉjôµ°ùY áØ«æY äÉ¡LGƒe ó©H kÉ«Wô°Th »àdG ∫ÓàM’G äGƒbh Ió∏ÑdG ¿Éµ°S ÚH QƒØdG ≈``∏`Y â``Yô``°` Th Ió``∏` Ñ` dG â``ª`ë`à`bG ó≤à©J Ú``æ` WGƒ``Ÿ á``≤` MÓ``e äÉ``«` ∏` ª` ©` H ¿ƒÑZôjh áØ°†dG äɶaÉfi ø``e º``¡`fCG AÉ«MEG ‘ ácQÉ°ûª∏d ≈°übCÓd ¬LƒàdÉH .á∏«∏dG √òg AÉ°ùe Qó≤dG á∏«d Ió∏ÑdG ¿Éµ°S ¿EG ¿É«Y Oƒ¡°T ∫É``bh Gƒ∏NOh ∫ÓàM’G OƒæL ΩÉëàb’ Ghó°üJ É¡dÓN Ωó``î` à` °` SG á``Ø`«`æ`Y äÉ``¡` LGƒ``à »WÉ£ŸGh »`` `◊G ¢``UÉ``°` Uô``dG Oƒ`` æ` `÷G QÉædG ¥ÓWG øe äɶ◊ πÑb , øFGô≤dG óªMCG »æ«£°ù∏a ¢Vô©J zπ«FGô°SEG{ ‘ øWGƒŸG ¥ƒ≤M á«©ªL É¡Jô°ûf IQƒ°U ´ƒeó∏d á∏«q °ùoŸG áeÉ°ùdG ájRɨdG πHÉæ≤dGh á∏àëŸG ¢Só≤dG ‘ Ú«æ«£°ù∏ØdG ájɪM Ωó©H ∫ÓàM’G äÉ£∏°S º¡àJ á«©ª÷Gh áeóÿG êQÉN »∏«FGô°SG …óæL ój ≈∏Y ¬«∏Y √òg äô`` Ø` °` SCGh ,á`` bQÉ`` ◊G á``«` Jƒ``°` ü` dGh ,ÚæWGƒŸG øe OóY áHÉ°UEG øY äÉ¡LGƒŸG (Ü ± G)áØ«ãµdG á«Hô©dG AÉ«MC’G ‘ Úª«≤ŸG Úaô£àŸG ÚæWƒà°ùŸG øe .OƒæL á©HQCG áHÉ°UE’ áaÉ°VE’ÉH áÄ«£Hh ájRGõØà°SG ¢û«àØJ äGAGô``LEÉ` H ÚæWGƒŸG ≈``∏` Y ≥``«` «` °` †` à` dG ¢`` SQÉ`` “h äÉjQhódG Ò«°ùàH âYô°Th Ió∏ÑdG â∏°Uh mäGõjõ©J ¿CG ¿É``«`Y Oƒ¡°T í``°` VhCGh m .º¡JÉÑcôŸh º¡d Ωƒ≤Jh ,º``¡` dÉ``ª` YCG õ`` cGô`` Ÿ Ú``¡` Lƒ``à` ŸG ,É¡YQGƒ°T ∞∏àfl ‘ ádƒªëŸGh á∏LGôdG ∫ÓàM’G Oƒ``æ`Lh áWô°T ø``e á``«`aÉ``°`VEG ᫵jôeC’G IóæLC’G Qƒ£°ùdG ÚH ∫hó`` L ≈``∏` Y á`` Mhô`` £` `ŸG ÚH »°VhÉØàdG ∫É``ª` YC’G á£∏°ùdGh zπ`` «` `FGô`` °` `SEG{ É¡ZÉ°U ,á``«` æ` «` £` °` ù` ∏` Ø` dG »`` ` µ` ` `jô`` ` eC’G Ò`` `Ø` ` °` ` ù` ` dG QGR …òdG ,z¢ShQ ¢ù«fOzh ,z∂jófCG øJQÉe{ zπ«FGô°SEG{ ‘ ≥Ñ°SC’G á«∏«FGô°SE’G ä’RÉæàdG ¢†©H ≈∏Y ∫ƒ°üë∏d GÒ k `NCG zπ«FGô°SEG{ ,¢VhÉØàdG á«∏ªY π«Ñb Ú«æ«£°ù∏ØdG ™``e á≤ãdG AÉæH ±ó¡H k øeC’Gzh ,zôµ«H{ õcôe É¡æeh ,IÒÑc á«ãëH õcGôe øY Ó°†a äÉ°SGQO õ``cô``e É¡MôW iô`` NCG QÉ``µ` aCGh ,zÔ``chô``Hzh ,z»``eƒ``≤`dG .≈fOC’G ¥ô°ûdG äÉ°VhÉØe OƒLh øY á«HhQhCG á«HôZ á«°SÉeƒ∏HO äÉeƒ∏©e IQƒ°üH …ô``Œ á``«`fGô``jE’Gh á«cÒeC’G Ú`` JQGOE’G øe á«ÁOÉcCG k eÉ°T Ó k eÉc kÉØ∏e ¿CGh ,∞«æL ‘ ᣰTÉfh áØãµe á≤£æe øY Ó øe CGó``Ñ` j ,Ú``°`VhÉ``Ø`ŸG á``dhÉ``W ≈``∏`Y ìhô``£` e §``°` ShC’G ¥ô``°`û`dG »¡àæjh ,¥Gô``©` dG ‘ á``«`æ`Wƒ``dG Ió``Mƒ``dG á``eƒ``µ`M ≈``∏`Y ¥É``Ø` J’G ∞«°†Jh .§°ShC’G ¥ô°ûdG ‘ ∫OÉYh πeÉ°T ΩÓ°S ≈∏Y ¥ÉØJ’ÉH ,kGóL áeó≤àe âëÑ°UCG äÉ°VhÉØŸG √òg ¿CÉH á«Hô¨dG äÉeƒ∏©ŸG ÚH ¥É``Ø`J’G OƒæH ≈∏Y ™«bƒàdG ºà«°S ΩÉ``©`dG Gò``g ájÉ¡æH ¬``fCGh .ø£æ°TGhh ¿Gô¡W ±ƒµLƒd …Qƒ``j ,ƒµ°Sƒe á«°ShôdG ᪰UÉ©dG IóªY ™bh ‘ ≈``ë` °` VC’Gh ô``£`Ø`dG …ó``«`Y ä’É``Ø`à`MG º«¶æàd É`` `jQGOEG Gô`` eCG ¢ù∏› ìGÎ``bG ≈∏Y Ak ÉæH ™°SGh m¥É£f ≈∏Y ΩÉ©dG Gò``g ƒµ°Sƒe .É«°ShQ ‘ Úª∏°ùŸG ÚàØŸG âKóMCG ,Iô°TÉÑŸG äÉ°VhÉØŸG øe ∞bƒŸG ∫ƒ``M äÉaÓN ôjôëàd á«Ñ©°ûdG á¡Ñé∏d á``jOÉ``«`≤`dG ô`` WC’G π`` NGO É``eÉ``°`ù`≤`fG á¡Ñé∏d ájõcôŸG áæé∏dG ‘ AÉ°†YCG Ö∏W »≤d Éeó©H ,Ú£°ù∏a ôjôëàdG áª¶æŸ ájò«ØæàdG áæé∏dG ájƒ°†Y ø``e ÜÉë°ùf’ÉH ¤EG π°UƒàdG ¤EG iOCG …òdG ôeC’G ,Iójó°T á°VQÉ©e á«æ«£°ù∏ØdG ¿hO ,áæé∏dG ‘ á¡Ñ÷G ájƒ°†Y ó«ªéàH »°†≤j §°Sh πM QGôb .É¡æe ÜÉë°ùf’G »àdGh ,IôgÉ≤dG ´QGƒ°T ‘ ΩÉjCG πÑb â©aQ »àdG äÉ≤°ü∏ŸG ¬àØ°üH ¿Éª«∏°S ôªY AGƒ∏dG áeÉ©dG äGôHÉîŸG ôjóe Qƒ°U πª– ≈∏Y ájôµ°ù©dG á°ù°SDƒŸG ø``e) GOQ â∏µ°T ,z»≤«≤◊G πjóÑdG{ ¤EG ∫É``ª` L ¬``∏`‚ ∑QÉ``Ñ` e ¢``ù`«`Fô``dG ÜÉ``ë`£`°`UG ≈``∏`Y (í`` ` LQC’G .Iô°TÉÑŸG äÉ°VhÉØŸG ¥ÓWEG á∏MQ áÑ°SÉæà ø£æ°TGh á¡Ñé∏d »°SÉ«°ùdG ÖൟG ƒ°†Y ,ódÉN ≈∏«d á∏°VÉæŸG âæ°T Oƒªfi ≈∏Y Gó``L ÉØ«æY Éeƒég Ú£°ù∏a ôjôëàd á«Ñ©°ûdG ¤EG ¬``HÉ``gP á«Ø∏N ≈∏Y ,á«æ«£°ù∏ØdG á£∏°ùdG ¢ù«FQ ¢SÉÑY ‘ øjô°VÉ◊G äCÉLÉa ódÉN .zπ«FGô°SEG{ ™e Iô°TÉÑŸG äÉ°VhÉØŸG ¢Só≤∏d »ŸÉ©dG Ωƒ«dG áÑ°SÉæŸ ¿ÉªY ‘ á«fGôjE’G IQÉØ°ùdG πØM ÉeÉHhCG (∑GQÉ`` `H) ó``FGƒ``e ≈∏Y ¿B’G ´É``Ñ`J ¢``Só``≤`dG ¿EG{ :É¡dƒ≤H ¿CG ¿hO ¢SÉÑ©d É¡ãjóM ódÉN â¡Lhh .(»``µ`jô``eC’G ¢ù«FôdG) .zºµà«Yô°T â£≤°Sh ºà£≤°S ó≤d{ :á∏FÉb ,¬«ª°ùJ

ø°ùfi Oƒ¡Y- π«Ñ°ùdG ʃ«¡°üdG ∫ÓàM’G äGƒb â≤∏ZCG ÜGƒ``HCG ó``MCG ,ó``jó``◊G ÜÉ``H ¢``ù`eCG ìÉÑ°U ∞ãµe QÉ°ûàfG §°Sh ,≈``°`ü`bC’G óé°ùŸG .¿ÉµŸG ‘ ∫ÓàM’G Oƒæ÷ ácô◊G QÉ°ûà°ùe ∫É``b ¬``Ñ`fÉ``L ø``e óé°ùŸGh ¢``Só``≤`dG ¿hDƒ`°`û`d á``«`eÓ``°`SE’G kGOGó`` ` YCG ¿EG á``î`«`°`T ƒ`` `HCG »``∏` Y ≈``°` ü` bC’G ʃ«¡°üdG ∫Ó``à`ME’G äGƒ``b øe IÒÑc πNGóe óæYh ójó◊G ÜÉH óæY äóLGƒJ øe áØ«ãc äÉ©ªéàd áaÉ°VE’ÉH ,óé°ùŸG äÉMÉH ΩÉëàb’ ádhÉfi ‘ ,ÚæWƒà°ùŸG .≈°übC’G óé°ùŸG åjóM ‘ á``î` «` °` T ƒ`` ` ` HCG È`` `à` ` YGh ájRGõØà°SG äGAGô``LE’G √òg "π«Ñ°ùdG"`d ∫ÓàM’G äÉ``£`∏`°`S ≈``©`°`ù`J á``jô``°`ü`æ`Yh óé°ùŸG ‘ ø``eC’G áYõYõd É¡dÓN ø``e ¿ƒ°Uôëj Úª∏°ùŸG ¿CÉH É¡ª∏©d áæjóŸGh IOÉÑ©dG ó``°`ü`≤`H ∑É``æ` g ó``LGƒ``à` dG ≈``∏` Y ,É¡æY ´É``aó``∏` d ¢``Só``≤` dG ‘ •É`` `Hô`` `dGh á«fƒ«¡°üdG äÓª◊G ¬Lh ‘ ±ƒbƒdGh ,óé°ùŸG ≈``∏` Y AGó`` à` `YÓ`` d á``«` é` ª` ¡` dG ádÉM ó¡°ûJ ΩÉ`` `jC’G √ò``g ¿CG kÉ°Uƒ°üN .≈°übC’G áÑg iôcP Üô≤d QÉØæà°SG ™HÉ°ùdG á∏«∏dG √òg ¿ƒª∏°ùŸG »«ëjh

∫ÓàM’G ¢û«L ¿ÉcQC’ É°ù«FQ âf’ÉZ ±BGƒj Ú«©J (Ü ± G) - á∏àëŸG ¢Só≤dG

âf’ÉL ±BGƒj

º∏°ùJ 2005 ΩÉ©dG ‘h .™«HÉ°SCG Qhô``e ó©H ájôµ°ù©dG á≤£æª∏d ≈∏YC’G óFÉ≤dG Ö°üæe Ohó◊Gh IõZ ´É£b πª°ûJ »àdG) á«Hƒæ÷G áæ°ùdG ‘h .(Ö``≤`æ`dG AGô``ë`°`Uh ô°üe ™``e »∏«FGô°SE’G ÜÉë°ùf’G ≈∏Y ±ô°TCG É¡°ùØf .IõZ ´É£b øe ∫GÔ`` `÷G OÉ`` `b äGƒ`` æ` `°` `S çÓ`` `K ó`` ©` `Hh …òdG ô``eó``ŸGh »``eGó``dG ¿Ghó``©` dG â``f’É``Z ≈∏Y "܃ѰüŸG ¢UÉ°UôdG" á«∏ª©H »ª°S .IõZ ´É£b

¬d ≈æªàj ¬``fCG ¤EG GÒ k `°`û`e ,"¬JóYÉ°ùeh .ójó÷G ¬Ñ°üæe ‘ ≥«aƒàdG ΩÉeR â``f’É``L º∏°ùàj ¿CG Qô``≤` ŸG ø``eh .πÑ≤ŸG •ÉÑ°T ‘ ∫ÓàM’G ¢û«L äGóæà°ùe ôjhõàH º¡JG ób âf’ÉL ¿Éch ó∏≤J ‘ ¬``Jó``YÉ``°`ù`e É``¡` fCÉ` °` T ø``e ≥`` FÉ`` Khh …òdG ô``eC’G ,¿É``cQC’G áÄ«g ¢ù«FQ Ö°üæe áë«°†ah ,"π«FGô°SEG" ‘ É©k °SGh ’k óL QÉKCG º°SG É¡«∏Y ≥∏WCG ∫ÓàM’G ¢û«÷ iÈ``c IQhõe É¡fCG ô¡X »àdG "âf’ÉL á≤«Kh"

á«∏«FGô°SE’G ∫ÓàM’G áeƒµM âbOÉ°U 51) âf’ÉL ±BGƒj Ú«©J ≈∏Y óMC’G ¢ùeCG ∫ÓàM’G ¢û«L ¿ÉcQCG áÄ«¡d É°ù«FQ k (ÉeÉY .»ª°SQ πµ°ûH π¨°T …ò`` `dG â``f’É``L í``Ñ`°`ü`j ∂``dò``Hh ¢û«÷G ‘ á«Hƒæ÷G á≤£æŸG óFÉb Ö°üæe ¿ÉcQC’G áÄ«¡d 20`` dG ¢ù«FôdG »∏«FGô°SE’G .…RÉæµ°TCG »HÉZ ¬≤HÉ°ùd ÉkØ∏N áØ«ë°üd ÊhÎ`` µ` `dE’G ™``bƒ``ŸG π``≤` fh áeƒµM ¢ù«FQ ø``Y á``jÈ``©`dG "¢ùJQBÉg" âf’ÉL" :¬dƒb ƒgÉ«æàf ÚeÉ«æH ∫ÓàM’G É¡«a π¨°T Éek ÉY 33 QGóe ≈∏Y ¬°ùØf âÑKCG ó≤d ,∫Ó``à`M’G ¢û«L ‘ ájOÉ«b Ö°UÉæe §HÉ°Vh ,ó«æY »≤«≤M ÜQÉëªc ¬°ùØf âÑKCG ."∫hDƒ°ùeh õ«‡ k G ∫Ó`` à` `M’G á``eƒ``µ` M â``bOÉ``°` Uh É°†jC »∏«FGô°SE’G ¢``û` «` ÷G ô`` `jRh ¢``Vô``Y ≈``∏` Y âf’ÉL Ú«©àH »°†≤j …òdG ∑GQÉ``H Oƒ¡jEG ,§≤a ΩGƒ`` YCG 3 Ió``Ÿ ¿É`` cQC’G áÄ«¡d É°ù«FQ k πeɵdG ≥◊ÉH ¬°ùØæd ∑GQÉ``H ßØàëj ¿CGh øe .‘É°VEG ΩÉY ¤EG ¬à°SÉFQ IÎa ójóªàd ≥Ñ°SC’G ¿É``cQC’G áÄ«g ¢ù«FQ ∫É``b ,¬à«MÉf âf’ÉL á``Ñ`cGƒ``Ÿ ó©à°ùe ÉfCG" :…RÉ``æ`µ`°`TCG

IõZ ‘ ¿Éà°ùcÉH ∫ÉØWCG áKÉZE’ äÉYÈJ á∏ªM âÑæf øëf Ég ,º``gGh âfCÉa Ú£°ù∏a ∫ÉØWCG ܃©°ûdG ∫ÉØWC’ ¿ƒ©dG ój ó‰h ,ójóL øe ."iôNC’G IQGOEG ¢ù∏› ¢ù«FQ âdÉb , É¡ÑfÉL øe :…hÉ°Tô£dG OɪàYG πØ£dG ¥ƒ≤M á«©ªL â≤∏£fG ¿Éà°ùcÉH ∫ÉØWCG IóYÉ°ùe Iôµa ¿EG" IQGOE’G É¡àæÑJ å«M ,á«©ª÷G ∫É``Ø` WCG ø``e á«∏fi äÉ«©ªL IóY ™e ≥«°ùæàdÉH É¡àªYOh ."á«dhOh Ak GóàHG »eƒj πµ°ûH ôªà°ùà°S á∏ª◊Gh ô£ØdG ó``«`Y AÉ``¡` à` fG ó``©`H ≈``à` Mh Ωƒ``«` dG ø``e äÉYÈàdG ™``ª`L ºà«°S ¬`` fCG áæ«Ñe ,∑QÉ``Ñ` ŸG ,á«©ª÷G ™e áfhÉ©àŸG äÉ«©ª÷G π``NGO øe ∫ÉHÎfEG ÈY ¿Éà°ùcÉH ¤EG É¡dÉ°SQEG ºK øeh .É«fÉ£jôH

,äÉfÉ°†«ØdG º``¡`à`MÉ``à`LG ø``jò``dG AÉ`` jô`` HC’G äÉÄŸG â``∏`à`bh ,º``¡`Jƒ``«`H äô`` `eOh º``¡` JOô``°` Th ."º¡æe ¿Éeô◊Gh ⁄C’G Éæ«fÉY ɪc" :â©HÉJh ÉæfEÉa ,䃫ÑdG QÉ``eOh ÜÉ``Ñ`MC’Gh π``gC’G ó≤ah ø∏©fh ,¿Éà°ùcÉH ‘ É``æ`fGô``bCG IÉ``fÉ``©`à ô©°ûf á¡LGƒe ‘ º``¡`d É``æ`ª`YOh ,º``¡`©`e ÉææeÉ°†J ."º¡H â∏M »àdG áѵædG ¢VhôØŸG »∏«FGô°SE’G QÉ°ü◊G ¿CG äócCGh ¢VôŸGh ô≤ØdGh ,äGƒ``æ`°`S òæe ´É£≤dG ≈∏Y ∫ƒ°UƒdG ø``e Éæà©æe »``à`dG ô``HÉ``©`ŸG ¥Ó`` `ZEGh ±ƒbƒdGh ºµJófÉ°ùe ø``e Éæ©æ“ ø``d ºµ«dEG .ºµÑfÉL ¤EG ∫ÓàM’G ¤EG á``dÉ``°`SQ á∏Ø£dG â``¡`Lhh ≈∏Y â``«`°`†`b ∂`` fCG ø``¶`J â``æ`c GPEG" :á``∏` FÉ``b

π«Ñ°ùdG – IõZ ¢ùeCG ô°UÉëŸG Iõ``Z ´É£b ∫ÉØWCG ≥∏WCG ,¿Éà°ùcÉH ∫ÉØWCG áKÉZE’ äÉYÈJ á∏ªM óMC’G ,á«∏ëŸG äÉ«©ª÷G øe ójó©dG ™e ¿hÉ©àdÉH .É«fÉ£jôH "∫ÉHÎfEG"h ô“Dƒe ∫ÓN ºæªædG Qƒf á∏Ø£dG âdÉbh ájÒÿG äÉ``°`ù`°`SDƒ`ŸG ™``ª`Œ √ó``≤` Y »Øë°U ∫ÉØWCG øëf" :Iõ¨H πØ£dG ¥ƒ≤M á«©ªLh QÉ°ü◊G QÉ`` KBG ÊÉ``©`f É``æ`dR ’h É``æ`«`fÉ``Y ,Iõ`` Z ÉæàÑ∏°S »``à` dG á``ª` °` TÉ``¨` dG Üô`` ` ◊Gh ⁄É`` ¶` `dG ÉfôYÉ°ûe ‘ GQk É``Ñ` c ÉæëÑ°UCG ≈àM ÉæàdƒØW ."Éæ°ù«°SÉMCGh √ÉfógÉ°T Ée GÒ k ãc ÉæŸBG" :ºæªædG âaÉ°VCGh ¬dÉØWCGh ¿Éà°ùcÉH Ö©°T IÉfÉ©e øY √É橪°Sh

ó«©dG ∫ÓN íaQ È©e ≥∏¨J ô°üe π«Ñ°ùdG – IõZ ´É£b ™``e …È``dG í``aQ È©e ¥Ó`` ZEG ájô°üŸG äÉ£∏°ùdG äQô``b øjôaÉ°ùŸG á``cô``M ΩÉ`` ` eCG ô``£` Ø` dG ó``«` Y ΩÉ`` ` jCG ∫Ó`` N ô``°` UÉ``ë` ŸG Iõ`` Z .Ú«æ«£°ù∏ØdG ájô°üŸG §°ShC’G ¥ô°ûdG AÉÑfCG ádÉcƒd …ô°üe »æeCG Qó°üe OÉaCGh È©ŸG ¥Ó``ZEG ºà«°S ΩOÉ≤dG ᩪ÷G Ωƒ``j øe Ak Gó``à`HG ¬``fEG ó``MC’G ¢ùeCG .È©ŸÉH Ú∏eÉ©∏d á∏£©c ájô°üŸG äÉ£∏°ùdG ¬«a ≥∏¨J »àdG ¤hC’G IôŸG √òg ¿CG ¤EG QÉ°ûj È©ŸG íàØH ∑QÉÑe »æ°ùM óªfi …ô°üŸG ¢ù«FôdG QGôb òæe È©ŸG .á«fÉ°ùfE’G ä’É◊G á°UÉN Ú«æ«£°ù∏ØdG øjôaÉ°ùŸG ΩÉeCG IQõ› ÜÉ≤YCG ‘ ¿GôjõM ájGóH òæe È©ŸG íàa ô°üe π°UGƒJh ÜÉ≤YCG ‘ ΩGƒ`` `YCG á``KÓ``K á``HGô``b ΩGO ¥Ó`` `ZEG ó``©`H ,á``jô``◊G ∫ƒ``£` °` SCG IõZ ´É£b IQOɨeh IOƒ©dG øe ±’B’G äGô°ûY øµ“ å«M ,ΩÉ°ù≤f’G .È©ŸG ÈY

ÊGôjE’G ¢ù«FôdG ºLÉ¡J á£∏°ùdG á°SÉFQ π«Ñ°ùdG – á«Hô¨dG áØ°†dG áæjOQ ƒ`` HCG π«Ñf á«æ«£°ù∏ØdG á``°`SÉ``Fô``dG º``°`SÉ``H ≥``WÉ``æ`dG º``LÉ``g ÒNCÓd äÉëjô°üJ ÜÉ≤YCG ‘ Ió°ûH OÉ‚ …óªMCG ÊGô``jE’G ¢ù«FôdG äÉ°VhÉØà ∫ƒNódG ≈∏Y É¡à≤aGƒe ó©H á«æ«£°ù∏ØdG á£∏°ùdG ó°V ."π«FGô°SEG" ™e Iô°TÉÑe …òdGh ,ÊGôjE’G Ö©°ûdG πãÁ ’ øŸ ≥ëj ’ ¬fEG" :áæjOQ ƒHCG ∫Ébh øY çóëàj ¿CG á£∏°ùdG ¥ô°Sh ÊGôjE’G Ö©°ûdG ™ªbh äÉHÉîàf’G QhR ."»æ«£°ù∏ØdG π«ãªàdG øY hCG Ú£°ù∏a ¢ù«FQ øY hCG Ú£°ù∏a IôM äÉHÉîàfÉH Öîàæe ¢ù«FQ ƒg ¿RÉe ƒHCG ¢ù«FôdG" :±É°VCGh IQƒ°üH »``Hô``Yh ‹hO Ö``bGô``e »``Ø`dCG ø``e Ì``cCG É¡«a ∑QÉ``°`T á``¡`jõ``fh øjòdG øëfh ,IÒÑc á«dhOh á«HôY ácQÉ°ûeh ,á¡jõfh á«WGô≤ÁO ±’BG âeób á«æ«£°ù∏ØdG IOÉ«≤dGh ,¢Só≤dGh Ú£°ù∏a πLCG øe Éæ∏JÉb ɪc É¡Ñ©°T ™ª≤J ⁄h iô°SC’Gh ≈Mô÷G ±’B’G äGô°ûYh AGó¡°ûdG ."OÉ‚ IOÉ«≤H ÊGôjE’G ΩɶædG π©a

¿ƒaôéj ¿ƒæWƒà°ùe ¢ù∏HÉf Üôb ɉhO 130 π«Ñ°ùdG-á«Hô¨dG áØ°†dG ájôb »°VGQCG øe ɉhO 130 øe ÌcCG áæjÉ¡°U ¿ƒæWƒà°ùe ±ôs L .á∏àëŸG á«Hô¨dG áØ°†dG ∫ɪ°T ¢ù∏HÉf ܃æL äƒjôb øjòdG ÚæWƒà°ùŸG äGô°ûY ¿CG "π«Ñ°ùdG"`d á«∏fi QOÉ°üe äOÉaCGh äƒjôb ø``e ÚàÑjô≤dG "¬«∏«Y"h "ƒ∏«°T" »àæWƒà°ùe ¿ƒæµ°ùj ‘ äÓFÉ©dG øe Oó©d ɡ૵∏e Oƒ©J »àdG á«YGQõdG »°VGQC’G GƒªLÉg .ájô≤dG ܃æL ¿ÉLôŸG á≤£æe ,»°VGQC’G ∞jôéàH Gƒ``eÉ``b ÚæWƒà°ùŸG ¿CG QOÉ``°`ü`ŸG â``ë`°`VhCGh ádhÉfi ‘ ,¿ƒàjõdG QÉé°TCG áYGQõd äGó©eh √É«e èjQÉ¡°U Ghô°†MCGh .É¡JQOÉ°üeh ¢VQC’G ≈∏Y Iô£«°ù∏d

¢UÉî°TCG ™e ≥≤– áØ°†dÉH á«æeC’G Iõ¡LC’G π«∏ÿG á«∏ªY ò«ØæàH º¡ª¡àJ π«Ñ°ùdG-á«Hô¨dG áØ°†dG GOóY â∏≤àYG É¡fEG á«Hô¨dG áØ°†dÉH á«æ«£°ù∏ØdG á£∏°ùdG âdÉb πàb »àdG á«eÉ°ù≤dG π«∏ÿG á«∏ªY ò«ØæàH Úª¡àŸG ¢UÉî°TC’G øe .áæjÉ¡°U ÚæWƒà°ùe á©HQCG É¡«a ¿ÉfóY áØ°†dÉH á«æeC’G Iõ¡LC’G º°SÉH »ª°SôdG çóëàŸG ó``cCGh øe â浓 ø``eC’G Iõ``¡`LCG ¿EG" :á«Øë°U äÉëjô°üJ ‘ …Òª°†dG É°UÉî°TCG ∑Éæg ¿CGh ,á«∏ª©dG ò«Øæàd âeóîà°SG »àdG áÑcôŸG §Ñ°V π«°UÉØàdG øe ójõe øY ìÉ°üaE’G É°†aGQ ."É«dÉM º¡©e ≥«≤ëàdG ºàj .≥«≤ëàdG AÉ¡àfG ≈àM ÌcCG ∫É≤àYÉH áØ°†dÉH á£∏°ùdG ⪡JG ób ¢SɪM ácôM âfÉch ÉJòØf Úà∏dG Úà«∏ª©dG á«Ø∏N ≈∏Y ,É¡jô°UÉæe øe ¢üî°T 700 øe .ΩÉjCG πÑb ˆG ΩGQh π«∏ÿG ‘ ∫ÓN ø``e πª©J É``¡`fCÉ`H áØ°†dG á£∏°S ¢SɪM á``cô``M â``ª`¡`JGh á≤MÓeh á``ehÉ``≤`ŸG á«Ø°üJ ≈``∏`Y ∫Ó``à` M’G ™``e »``æ` eC’G ≥«°ùæàdG .º¡dÉ≤àYGh áØ°†dÉH ÚehÉ≤ŸG

ΩÉY ôjóe ∫É≤àYG ócDƒJ IõZ á«∏NGO ÇQGƒ£dGh ±É©°SE’G (Ü ± G) - IõZ ‘ á«æ«£°ù∏ØdG áeƒµ◊G ‘ á«∏NGódG IQGRh º°SÉH ≥WÉædG ó``cCG ±É©°SE’G ΩÉY ôjóe Úæ°ùM ájhÉ©e Ö«Ñ£dG ∫É≤àYG óMC’G ¢ùeCG IõZ ¿hO ,ôªà°ùe ¬©e ≥«≤ëàdG ¿CGh ,IõZ ‘ áë°üdG IQGRh ‘ ÇQGƒ£dGh .∫É≤àY’G ÜÉÑ°SCG í°Vƒj ¿CG ‘ áeƒµ◊G ‘ á«∏NGódG IQGRh º°SÉH ≥WÉædG Ú°ü¨dG ÜÉ¡jEG ∫Ébh ⁄h ,Úæ°ùM ájhÉ©e QƒàcódG ™e ôªà°ùe ≥«≤ëàdG" ‘Éë°U íjô°üJ ."á¶ë∏dG ≈àM ᪡J …CG ¬d ¬LƒJ á«≤H πãe ¬©e πeÉ©àdG ”h ,ø``WGƒ``e Úæ°ùM ¿EG" :±É``°` VCGh øe ójõe ¿hO ,"»©«Ñ£dG ÉgGô› äÉ≤«≤ëàdG òNCÉà°Sh ,ÚæWGƒŸG .í«°VƒàdG ∫Gõj ’" ájhÉ©e QƒàcódG ¬≤«≤°T ¿CG Úæ°ùM º«∏◊G óÑY ó``cCGh øe ,IõZ ‘ »∏NGódG øeC’G iód ‹GƒàdG ≈∏Y ÊÉãdG Ωƒ«∏d Ó≤à©e ."ÜÉÑ°SC’G áaô©e ¿hO »∏NGódG ø``eC’G ø``e Iƒb" :âÑ°ùdG ∫É``b ó``b º«∏◊G óÑY ¿É``ch Iô°TÉ©dG ‹GƒM ‘ (IõZ ÜôZ) iƒ¡dG πJ á≤£æe ‘ ¬à«H ¤EG äAÉL ."ÜÉÑ°SC’G áaô©e ¿hO ¬dÉ≤àYÉH GƒeÉbh (ᩪ÷G) AÉ°ùe ,ôJƒ«Ñªc …RÉ``¡`L IQOÉ``°`ü`à âeÉb" á``«`æ`eC’G Iƒ``≤`dG ¿CG ™``HÉ``Jh øe áë°üdG IQGRh ‘ ¬∏ª©H á°UÉÿG ¥GQhC’Gh ,܃``J Ü’ …RÉ``¡`Lh ."¬°û«àØJ ó©H â«ÑdG øe ¬``Ñ` JGQ Úæ°ùM Ö«Ñ£dG ≈°VÉ≤àj Ú``eÉ``Y ø``e Ì`` cCG ò``æ`eh IQGRh ‘ äGƒæ°S ô°ûY øe ÌcCG òæe ¬Ñ°üæe ¤ƒàj ƒgh .IõZ áeƒµM .¬≤«≤°T Ö°ùëH ,™£b á«æ«£°ù∏ØdG á£∏°ùdG øe ¬ÑJGQ øµd ,áë°üdG ÉjÉë°†H ≥∏©àj Ée πµd Góªà©e GQó°üe Úæ°ùM ájhÉ©e ¿É``ch ¬∏Ñ≤à°ùJ É``eh çOGƒ``◊G hCG äÉcÉÑà°T’G hCG á«∏«FGô°SE’G äGAGó``à` Y’G .äÉHÉ°UEG øe ´É£≤dG äÉ«Ø°ûà°ùe


á«dhOh á«HôY ¿hDƒ°T

áÁó≤dG ´ÉaódG IQGRh ±ó¡à°SG QÉéØfG É`ëjôL 25h ≈`∏àb á`«fɪK §`≤°ùj OGó`¨H »`a

π°VÉa »©f

≈©æJ ¤É©J ˆÉH áæeDƒe ܃∏≤H

¢TôL ‘ äɪà©dG IÒ°ûY ‹É¨dG ºgó«≤a

áªàY ø°ùM êÉ◊G

."Ωƒé¡dG äÉ«∏ªY IOÉ«b º°SÉH çóëàŸG ø∏YCGh á©Ñ°S πà≤e" É£Y º°SÉb AGƒ∏dG OGó¨H áWô°ûdG ø``e áKÓK º¡æ«H ,¢UÉî°TCG ."øjôNBG 29 áHÉ°UEGh ,ájOÉ–’G á«HÉgQEG áYƒª› âdhÉM" :∫Ébh áeõMCG ¿hó``Jô``j ¢UÉî°TCG á°ùªN ø``e IÒ¨°U á``∏` aÉ``M ¿ƒ``∏` ≤` à` °` ù` jh á``Ø` °` SÉ``f »Ø∏ÿG ÜÉÑdG øe ÜGÎ``b’G ,áîîØe ÚH äÉ``cÉ``Ñ`à`°`TG äQGó`` a (...) IQGRƒ``∏` d ."á«HÉgQE’G áYƒªéŸGh øeC’G äGƒb øe ó``MGh πLôJ iód" :±É``°`VCGh ¬∏àb øe ø``eC’G äGƒb â浓 á°ùªÿG á£≤f ø``e ÜGÎ`` ` b’G á``dhÉ``fi AÉ`` æ` KCG á∏aÉ◊G øe ¿ÉæKG ôa ÚM ‘ ,¢û«àØàdG ɪ¡Jô°UÉfi â``“h ÊÉ``Ñ`ŸG ó``MCG ¤EG ."ɪ¡∏àbh áeõMC’G QÉéØfG" Gó``cDƒ` e º``à`Nh πNGO ¿Gô`` NB’G ¿É``æ`K’G É¡jóJôj »àdG ΩÉëàbG ∫hÉ`` – â``fÉ``c ɪæ«H á``∏`aÉ``◊G .IQGRƒ∏d "»Ø∏ÿG ÜÉÑdG âbh ‘ OGó¨H äÉ«∏ªY âæ∏YCG óbh áîîØe á∏aÉM Oƒ≤j É«HÉgQEG" ¿CG ≥HÉ°S (Ü.±.G) ¢ùeCG OGó¨H ‘ QÉéØf’G ¿Éµe øe óYÉ°üàJ á«fÉNO Öë°S »Ø∏ÿG ÜÉÑdG Üôb ¬°ùØf ÒéØàH ΩÉb .ìhôéH ¬∏«eR GƒHÉ°UCG ɪc ,¬°ùØf ΩÉb IÒ¨°U ÜÉcQ á∏aÉM ºgóMCG π≤à°ùj ."…QÉëàf’G í°VhCGh ."áÁó≤dG ´ÉaódG IQGRh ≈æÑŸ áÁó≤dG ´ÉaódG IQGRh ¿CG ¤EG QÉ°ûj IQGRƒ∏d »Ø∏ÿG ≈æÑŸG ΩÉ``eCG ÉgÒéØàH á≤HÉ£àe QOÉ°üe âë°VhCG ,ÉgQhóH ájQÉædG äÉ≤∏£dG äGƒ°UCG" ¿CG Qó°üŸG ,áaÉ°UôdG á«MÉf äÉ«∏ª©d Gô≤e âJÉH QÉædG ¢Sô◊G ≥∏WCG ÚM ‘ ,áÁó≤dG ¿CG á`` «` `∏` `NGó`` dGh ´É`` `aó`` `dG »`` ` ` `JQGRh ‘ á«æeC’G äGƒ`` ≤` `dG ¥Ó`` ` WEG ø``Y á``ŒÉ``f .OGó¨H ‘ á∏LO ô¡f ¥ô°T ÒéØJ ¤EG ¬©aO Ée ô``NBG ºLÉ¡e ≈∏Y ,¢UÉî°TCG á``°`ù`ª`N Gƒ``fÉ``c Ú``ª` LÉ``¡` ŸG ÉgôéØj ¿CG πÑb IQÉ«°ùdG √ÉŒÉH QÉædG

z¢VÉjQ ƒHCG{

¬JɪMQ ËôµH √óªq ¨àj ¿CG πLh õY ˆG Ú∏FÉ°S ¬JÉæL í«°ùa ¬æµ°ùj ¿CGh

áªàY π°ü«a : ï«°ûdG º¡æY

¿ƒ©LGQ ¬«dEG ÉfEGh ˆ ÉfEG

π°VÉa »©f ≈```````©æJ

¿ÉªYh §∏°ùdG ‘ á«ÑYõdG ôFÉ°ûY ΩƒMôŸG IÉah ≈°SC’Gh ¿õ◊G øe ójõÃ

»ÑYõdG ¿Gƒ°VQ ídÉ°U óªfi êÉ◊G z¿Gƒ°VQ ƒHCG{

≥aGƒŸG ó`` `MC’G Ωƒ`` j ìÉ``Ñ`°`U ¤É``©` J ˆG á``ª` MQ ¤EG π``≤`à`fG …ò`` dG ¤EG ôgÉ£dG ¬fɪãL ™«°T óbh kÉeÉY 72 õgÉæj ôªY øY 2010/9/5 .§∏°ùdG - ¿ÓY Ió∏H ‘ ÒNC’G √Gƒãe ´ƒ∏W ∫hCG á«Hƒæ÷G ÉcQÉe ‘ øFɵdG ó«≤ØdG ∫õæe ‘ …RÉ©àdG πÑ≤J ídÉ°U ƒHCG ádÉ≤H Üôb á°Tô◊G AÉ°ùædGh ∫ÉLô∏d

¿ƒ©LGQ ¬«dEG ÉfEGh ˆ ÉfEG

»æ∏©dG OGõŸÉH ™«H ¿ÓYG ò«ØæàdG IôFGO øY QOÉ°U ¿ÉªY ∫ɪ°T ájGóH ᪵fi ´ƒ«°T 2009/2966 ºbQ ájò«ØæàdG á«°†≤dG ‘ Qƒcòe ƒ``HCG È``L ≈Ø£°üe QOÉ``f -1 :º¡d ΩƒµëŸG Ú``H áfƒµàŸG

ƒHG ÈL ≈Ø£°üe ¥QÉW -3 Qƒcòe ƒHG ˆGóÑY óªfi ¬æeG -2 ≈Ø£°üe øÁCG -5 Qƒcòe ƒHG ÈL ≈Ø£°üe ¿É£∏°S -4 Qƒcòe ¢ùjõjG -7 Qƒcòe ƒHG ÈL ≈Ø£°üe âaôe -6 Qƒcòe ƒHG ÈL .Qƒcòe ƒHG ÈL ≈Ø£°üe ’ƒ«fG -8 Qƒcòe ƒHG ÈL ≈Ø£°üe QƒbódG óªfi Oƒªfi »eÉëŸG º¡∏«ch Qƒcòe ƒHG ÈL ≈Ø£°üe óªfi :¬«∏Y ΩƒµëŸG √ÓYCG á«°†≤dG ´ƒ°Vƒe QÉ≤©dG ™«H Qô≤J ób ¬fCÉH Ωƒª©∏d ø∏©j ºbQ IQɪ©dG ‘ á©bGƒdG á«æµ°ùdG á≤°ûdG ƒg QÉ≤©dGh »æ∏©dG OGõŸÉH (1138) ºbQ ¢``VQC’G á©£b ≈∏Y áªFÉ≤dG …hGÈ°ûdG ´QÉ°T (19) øe (5) ºbQ áMƒd ácôH (4) ºbQ ¢VƒM »∏©dG ´ÓJ »°VGQCG øe Ú룰S ≈∏Y ΩÉ≤e ±hQ øY IQÉÑY á≤°ûdGh ¿ÉªY ∫ɪ°T »°VGQCG AÉæÑdGh Ω426 Ú룰ùdG áMÉ°ùe 231h 131 ºbQ ÊÉãdG ≥HÉ£dG ‘ ádÉ°Uh ÒÑc ¿ƒdÉ°U ≈∏Y …ƒàëj Ω235 ¬àMÉ°ùe ±hQ øe ¿ƒµe øe IQɪ©dGh ÚeɪMh ïÑ£eh ΰSÉe IóMGh Ωƒf ±ôZ çÓKh »°Sóæg π«µ°ûJ ™e äÉ¡LGh ™HQG øe ¥ƒbóŸG ôé◊G øe êQÉÿG áehófl Ω860 É¡àMÉ°ùe ¢VQG á©£b ≈∏Y ™≤J IQɪ©dGh AÉæÑdG ‘ .ó©°üe É¡«ah äÉeóÿG áaɵH IôFGO á``©`LGô``e AGô``°`û`dGh IOhGõ``ŸÉ``H ∫ƒ``Nó``dÉ``H Ö``Zô``j ø``e ≈∏©a ïjQÉJ øe Ωƒj 30 ∫ÓN ¿ÉªY ∫ɪ°T ájGóH ᪵fi ‘ ò«ØæàdG Qó≤ŸG øªãdG ᪫b øe %10 ¬©e kÉÑ룰üe ¿Ó``YE’G Gò``g ô°ûf ÉæKGh áFɪà°Sh kÉ` Ø` dCG ¿ƒ``fÉ``ª`Kh á°ùªN (85672^500) ≠``dÉ``Ñ`dGh Oƒ©J ád’ódGh ô°ûædG Ωƒ°SQ ¿CÉH kɪ∏Y ¢ù∏a 500h QÉæjO ¿ƒ©Ñ°Sh .ÒNC’G …ΰûŸG ≈∏Y

ò«ØæàdG QƒeCÉe ¬fQɵ°ùdG ΩÉ°ùH

ádƒ≤æe ∫GƒeCG ™«H QÉ£NG ᪵fi ò«ØæJ IôFGO øY QOÉ°U ¿ÉªY ÜôZ ájGóH

QOÉ°U »æ∏©dG OGõŸÉH ™«H ¿ÓYG á«°†≤dG ‘ ¿ÉªY ò«ØæJ IôFGO øY (´ 2009/192) ºbQ ájò«ØæàdG

¿ÉªY ÜôZ ò«ØæJ QƒeCÉe

2010/9/5 : ïjQÉàdG »æ∏©dG OGõª∏d ìhô£e ¬fCÉH Ωƒª©∏d ø∏©j á«°†≤dG ‘ Iô``FGó``dG √ò``g ≥``jô``W ø``Yh ∂æÑdG ø``FGó``dG Ú``H áfƒµàŸG ájò«ØæàdG áeÉ°SG øjóŸGh »Hô©dG …ô°üŸG …QÉ≤©dG º``bQ á``Ñ``cô``ŸG ÊGOƒ``°``ù``dG ∫É``ª``L ó``æ``¡``e ¬«∏Y Ωƒµëª∏d Ió``FÉ``©``dGh 12-23865 .ÊGOƒ°ùdG ∫ɪL óæ¡e ¬eÉ°SG ¤G Qƒ°†◊G AGô°ûdÉH ÖZôj ø``e ≈∏©a ïjQÉàH ΩGõ◊G ≥jôW øFɵdG ¿Ó°ù«H êGôc Gk ô¡X Ió``MGƒ``dG áYÉ°ùdG 2010/9/8 Ék ª∏Y IOhGõŸG ᪫b øe %10 ¬©e Ék Ñ룰üe ≈∏Y Oƒ©J ád’ódGh ™HGƒ£dGh Ωƒ°SôdG ¿CÉH .…ΰûŸG

Éæ≤eRG ΩÉ°ùM

¿ÉªY ò«ØæJ QƒeCÉe

Ü 2008/2181 :ájò«ØæàdG iƒYódG ºbQ 2010/6/6 : ïjQÉàdG

ácô°T -1 :ø``jó``ŸG / ¬«∏Y ΩƒµëŸG ¤G »Hô©dG ó``FGô``dG -2 »°û©dG ≥``FÉ``a AÉ``æ``HCG á«fhεd’G äÉÑ°SÉë∏d .»àjƒµdG ÊOQ’G ∂æÑdG IQɪY á«Øjƒ°üdG :¬fGƒæYh ≠∏ÑŸG ™aóH ºcQÉ£NG √ÓYCG ºbQ iƒYódG ‘ Qô≤J ó≤d á©Ñ°S ∫ÓNQÉæjO 7707^525 ≠dÉÑdGh ºµæe ܃∏£ŸG ºµdGƒeCG ™«H ¤G QÉ°ü«°S ’EGh ºµ¨«∏ÑJ ïjQÉJ »∏J ΩÉjCG .¿ƒfÉ≤dG ΩɵMCG ≥ah iƒYódG √òg ‘ IRƒéëŸG

äÉcô°ûdG ΩÉY ÖbGôe Ió°TGhôdG È°U

ájQÉéàdG Aɪ°S’G πé°ùe

QÉ``````æjO (

܃````````````∏£e ܃∏£e / á∏≤à°ùe äƒ``«`H AGô``°`û`∏`d ܃``∏`£`e ¿ÉªY π``Ñ`L øª°V / á«æµ°S ≥≤°T /4655225 Ió``Ñ`jƒ``∏`dG /Ú``°`ù`◊G / 0777876902 /0795558951 --------------------------------á¡«Ñ÷G ‘ AGô°û∏d Ó«a ܃∏£e øe Ω220 ø``Y á``MÉ``°` ù` ŸG π``≤` J ’ á©LGôª∏d Iô`` °` `TÉ`` Ñ` `e ∂`` ` dÉ`` ` ŸG 0785555650 --------------------------------í∏°üJ ájQɪãà°SG »``°` VGQCG ܃∏£e π°†Øj /í`` `LÉ`` `æ` ` dG QÉ`` ª` `ã` `à` `°` `SÓ`` d /4655225 Iô``°` TÉ``Ñ` e ∂`` dÉ`` ŸG ø`` e 0777876902 /0795558951 --------------------------------øª°V á``«` æ` µ` °` S »`` ` °` ` VGQCG ܃``∏` £` e Iô°TÉÑe ∂``dÉ``ŸG ø``e ¿É``ª`Y ≥``WÉ``æ`e ´GQò`` `dG / Qƒ`` gõ`` dG / Ú``ª`°`SÉ``«`dG / / á`` ` jô`` ` ◊G ´QÉ`` ` °` ` `T Ú`` ∏` ` HÉ`` ≤` ` ŸG / /4655225 Ió``«`L iô`` NCG ≥``WÉ``æ`eh 0777876902 /0795558951 --------------------------------äGQɪYh ≥``≤` °` Th ∫RÉ``æ` e ܃``∏` £` e áfÉ«°ü∏d á`` ` jQÉ`` ` Œ hCG á``«` æ` µ` °` S - 0777788650 á`` «` `FÉ`` Hô`` ¡` `µ` `dG 0799801802 --------------------------------‘ ¢``ù` cƒ``∏` jO ô``Hƒ``°` S á``≤`°`T ܃``∏` £` e ô©°ùH Ω150 øe π``bCG á«Hô¨dG ¿ÉªY 0777475114 Ö°SÉæe ------------------------------IÈîH á``«`Ñ`W π``«`dÉ``– »``æ`a ܃``∏`£`e πª©∏d π`` ` ` bC’G ≈``∏` Y äGƒ`` æ` °` S çÓ`` `K »FõL ΩGhó`` ` H ∫Gõ`` `f »``M / È``à`î`à á`` ©` `HGô`` dG á`` YÉ`` °` `ù` `dG ó`` ©` `H »`` FÉ`` °` `ù` `e 4385387 - 0795867161

áë°üdG IQGRh øY QOÉ°U ¿ÓYEG

ˆGóÑY øH Ú°ù◊G ÒeC’G ≈Ø°ûà°ùe ‘ Ú©LGôŸG ∫ÉÑ≤à°SG AóH AÉ≤∏ÑdG á¶aÉëà ɰTÉÑdG ÚY AGƒd ‘

AÉ¡àfE’G ” √ÉYQh ˆG ¬¶ØM º¶©ŸG ÊÉãdG ˆGóÑY ∂∏ŸG ádÓL äÉ¡«Lƒàd áªLôJh ¤É©J ˆG ¿ƒ©H .AÉ≤∏ÑdG á¶aÉëà ɰTÉÑdG ÚY AGƒd ‘ ÊÉãdG ˆGóÑY øH Ú°ù◊G ÒeC’G ≈Ø°ûà°ùe å«KCÉJh õ«¡Œh AÉ°ûfEG øe áeóÿG Ëó≤Jh Ú©LGôŸG ∫ÉÑ≤à°SÉH ≈Ø°ûà°ùŸG AóH øY ΩGôµdG ÚæWGƒª∏d ø∏©J ¿CG áë°üdG IQGRh ô°ùjh á«LQÉÿG äGOÉ«©dGh ÇQGƒ£dGh ±É©°SE’G ΩÉ°ùbCG º°†j å«M ¬JGóMhh ≈Ø°ûà°ùŸG ΩÉ°ùbCG ™«ªL ‘ á«Ñ£dG .≈∏µdG π°ùZ IóMh ¤EG áaÉ°VEG ∫ÉØWC’Gh ó«dƒàdGh á«FÉ°ùædGh áMGô÷Gh á«æWÉÑdGh ÈàîŸGh á©°TC’Gh

áë°üdG IQGRh

2

2Ω220 ≥HÉW πc áMÉ°ùe ±hQh / QGhOCG çÓK Iô≤°U …OGh ™bƒŸG / 2Ω120 ±hô``dG áMÉ°ùe Ö°SÉæe ô©°ùdG »°ù«FôdG ´QÉ°ûdG øe áÑjôb 0777876902 /0795558951 /4655225 --------------------------------¢VQ’G áMÉ°ùe π≤à°ùe ∫õæe ™«Ñ∏d AÉæH É``¡` «` ∏` Y ΩÉ`` ≤` e ÂhO/2Ω1000 / ôéM á¡LGh 2Ω360 áMÉ°ùe Úà≤°T ™bƒŸG êGôc + 2Ω500 OhóëH á≤jóMh /4655225 Ö°SÉæe ô©°ùdG / ᪰ùjƒ≤dG 0777876902 /0795558951 --------------------------------áÑjôb ó«°TôdG á«MÉ°V ™bƒŸG ™«Ñ∏d á≤°T πª°ûJ (Ω127) áMÉ°ùŸG ᪫eCG øµ°S øe ¿ƒµ∏H ÖcGQ ïÑ£e IÒÑc ádÉ°U Ωƒf (3) ádÉëH á≤°ûdG ,á∏£e / êGôc - ó©°üe á©LGôª∏d ∞`` dCG (48) ô``©`°`ù`dG IRÉ``à` ‡ 0796643296 - 0788567623 --------------------------------áMÉ°ùŸG »``°` VQG ≥``HÉ``W á≤°T ™«Ñ∏d ÉØ°T ™bƒŸG ó«L ¢Tôa á°ThôØe 2Ω80 Qɪãà°SÓd í∏°üJ Ò°üf ƒHG / ¿GQóH /4655225 Ö°SÉæe ô©°ùdG íLÉædG 0777876902 /0795558951 -----------------------------------AÉæH - ¢ùcƒ∏jO ôHƒ°S - ™«Ñ∏d ≥≤°T - á``«` fOQC’G á©eÉ÷G ≥jôW - åjóM ∞∏N - Ò``ÿG ºFÉ°ùf ´hô°ûe øª°V 2Ω185 É``¡`à`MÉ``°`ù`e ≈``æ`Ñ`d äÉ``°` Thô``Ø` e - 0788634747 :ä ∂`` `dÉ`` `ŸG ø`` `e 0795029741 --------------------------------åjóM AÉæH - ¢ùcƒ∏jO ôHƒ°S - ™«Ñ∏d ≥≤°T øª°V - á``dó``dG QGhO Üô``b - ΩÉ``ª`◊G êô``e äÉ°ThôØe ∞∏N - Ò``ÿG ºFÉ°ùf ´hô°ûe :ä ∂``dÉ``ŸG ø``e 2Ω160 É``¡`à`MÉ``°`ù`e ≈``æ`Ñ`d 0795029741 - 0788634747 --------------------------------≥HÉW 2Ω190 á``«`°`VQG á≤°T ™«Ñ∏d / á``Ä`aó``J ¢``ù`cƒ``∏`jO ô``Hƒ``°`S »`` °` VQCG πZÉ°ûe ∞``∏`N ¢``ù`é`jƒ``d / ó``jÈ``J áµ∏ŸG ≈Ø°ûà°ùe Üô``b ΩÉ©dG ø``eC’G /4655225 Ö°SÉæe ô©°ùdG AÉ«∏Y 0777876902 /0795558951 --------------------------------´QÉ°T ó©°üe 2• Ω120 áMÉ°ùe á≤°T 38 ô©°ùdG AÉàa’G IôFGO ∞∏N ¿OQC’G 0777766830 ∞dG --------------------------------- 3• á«HGôdG ‘ á°ThôØe ™«Ñ∏d á≤°T - Î``°` SÉ``e 1 - ΩÉ``ª` M 3 - Ωƒ`` `f 3 áÄaóJ - ∞««µJ - êGô`` c - ó©°üe

)

,5600289 - 5600260 øe Iójó÷G äÉcô°ûdG áÑbGôe IôFGO ΩÉbQCÉH ∫É°üJ’G ≈Lôj QÉ°ùØà°SÓd .2008-2-1 øe Gk QÉÑàYG ,(5600270) ºbôdG ∫É°üJ’G õcôeh

äÉcô°ûdG ΩÉY ÖbGôe ø∏©j ¬JÓjó©Jh 1997 áæ°ùd (22) ºbQ äÉcô°ûdG ¿ƒfÉb øe (1/40) IOÉŸG ΩɵMC’ Gk OÉæà°SG äÉcô°T πé°S ‘ á∏é°ùŸGh √Écô°Th äÉcôH ójR ácô°T á«Ø°üJ äGAGôLG ∫ɪµà°SG øY IQÉéàdGh áYÉæ°üdG IQGRh ‘ ïjQÉJ øe Gk QÉÑàYG É¡∏«é°ùJ Ö£°Th ájQÉ«àNG á«Ø°üJ 2009/7/2 ïjQÉàH (14779) ºbôdG ■ᣫ°ùH á«°UƒJ .2010/9/5 õcôeh ,5600289 - 5600260 øe Iójó÷G äÉcô°ûdG áÑbGôe IôFGO ΩÉbQCÉH ∫É°üJ’G ≈Lôj QÉ°ùØà°SÓd äÉcô°ûdG ΩÉY ÖbGôe .2008-2-1 øe Gk QÉÑàYG ,(5600270) ºbôdG ∫É°üJ’G ʃ¡∏àdG ΩÉ°ùH .O

¿Ó````````YE’G ô```````©°S

ájQÉ≤©dG »Wƒeô©dG á°ù°SDƒe ¿hGôc 4399967 - 0796649666 -------------------------2Ω800 ¢``VQCG ≈∏Y π≤à°ùe ∫õæe ™«Ñ∏d áÑjôb »``bô``°` û` dG / ‹É``ª` °` û` dG ¿hó`` Ñ` Y Ö°SÉæe ô``©`°`ù`dG êGô`` ` HC’G ´hô``°` û` e ø`` e 0777876902 /0795558951 /4655225 --------------------------------áMÉ°ùe Ú≤HÉW øe ¿ƒµe â«H - ™«Ñ∏d ∂dÉŸG øe - ájôjƒ¨dG ‘ Ω172 ≥HÉW πc 0788547571 QÉ°ùØà°SÓd Iô°TÉÑe ------------------------------á«fÉK á``jƒ``°`ù`J …QÉ`` Œ á``≤`°`T ™«Ñ∏d ´Oƒà°ùeh π``¨`°`û`e í``∏`°`ü`J / 2Ω76 øH ∞`` `æ` ` M’G ´QÉ`` `°` ` T QGó`` `°` ` ü` ` ŸG / /4655225 Ö``°`SÉ``æ`e ô``©`°`ù`dG ¢``ù`«`b 0777876902 /0795558951 -----------------------------------≈∏Y ádÓWG πªLCÉH Gó∏N ™«Ñ∏d á≤°T ôHƒ°S Ω243 á``MÉ``°` ù` e äÉ``¡` L çÓ`` `K ¿ƒdÉ°U ádÉ°U ΩɪM 4 Ωƒf 4 ¢ùcƒ∏jO áeOÉN áaôZ ÖcGQ ïÑ£e 2 OóY áfƒµ∏H 115 §≤a ôØ°ùdG »YGóH …ô¨e ô©°ùH 0797262255 çÉK’G ™e ∞dG ----------------------------------Ω200 ¢ùcƒ∏jO ôHƒ°S ™«Ñ∏d á≤°T á«MÉ°V ‘ ÇOÉ`` ` gh õ``«` ‡ ™``bƒ``e ádÉ°U ΩÉ`` ª` `M 3 Ωƒ`` `f 3 ó``«` °` Tô``dG •ÓH äGQƒ`` µ` `jO á``fƒ``µ`∏`H ¿ƒ``dÉ``°` U áÄaóJ äÉ``Ø`«`µ`e ¬``«` cQÉ``H ÊÉ``Ñ` °` SCG çÉKG ¿hó``H ∞``dG 85`` H ô``NÉ``a çÉ`` KCG 0788452299 ----------------------------------åjóM AÉæH - ™«Ñ∏d ¢ùcƒ∏jO ôHƒ°S ≥≤°T êôeh - á`` «` `fOQC’G á``©`eÉ``÷G ≥``jô``W øª°V - óªfi ÒeC’G ´QÉ°T - Ωɪ◊G 0788634747 :ä ÒÿG ºFÉ°ùf ´hô°ûe 0785300125 / 0795029741 / --------------------------------Ω173 ¢``ù`cƒ``∏`jO ô``Hƒ``°`S á``≤`°`T »``∏`©`dG ´Ó`` J ,ΰSÉe , Ωƒ`` f 3 á``°` Thô``Ø` e ÊÉ`` K ≥``HÉ``W + áÄaóJ + ,Ö``cGQ ïÑ£e ,¿ƒdÉ°U ,ádÉ°U »YGóH …ô¨e ô©°ùH á``dÓ``WG äGP áfƒµ∏H 0777475114 ôØ°ùdG ----------------------------------É¡«∏Y ΩÉ≤e 2Ω491 ¢VQG ≈∏Y IQɪY ™«Ñ∏d ≥HÉW π`` c ∫hCGh »`` °` `VQG º``¶` Y Ú``≤` HÉ``W ΩCG /ô``é`M äÉ``¡`Lh ™``HQG 2Ω220 ¬àMÉ°ùe /4655225 Ö°SÉæe ô©°ùdG »Hƒæ÷G ¥Éª°ùdG 0777876902 /0795558951 -----------------------------------AÉæH É¡«∏Y ΩÉ≤e 2Ω500 ¢VQG ≈∏Y IQɪY ™«Ñ∏d

------------------------------á∏≤à°ùe ÂhO 50 á``MÉ``°`ù`e ¢`` `VQG πHÉb QÉ`` `æ` ` jO 250 Âhó`` ` ` dG ô``©` °` S 0795739336 äÉ````````bôØàe äÉ`` ` ` ` ` ` ` ` ` bôØàe

á«Øjƒ°üdG / Ió°S ™e QÉéjÓd πfi + 2Ω35 á``MÉ``°` ù` ŸG ä’É`` cƒ`` dG ´QÉ``°` T ∫ɪY’G ™«ª÷ í∏°üj 2Ω35 Ió°S /0795558951 /4655225 ájQÉéàdG 0777876902 -------------------------™e RÉ`` `Zh,Ωó`` `b 10 ÜQÉ`` °` `T á``LÓ``K ÚàMhôeh ∂«JÉe ∫Éfƒ°TÉf ájGƒ°T í∏°üJ ø``jô``¡`°`T ΩGó``î` à` °` SG §``FÉ``M 500 ô©°ùH IÒ¨°U Iô``°` SCG hCG Öൟ 0779938356 á©LGôª∏d QÉæjO

´QGõe

´QGõe

ÂhO 400 É¡àMÉ°ùe ™«Ñ∏d áYQõe á≤£æe ¥ô`` Ø` `ŸG á``¶` aÉ``fi ‘ ™``≤` J 10000 á`` `YhQõ`` `e ô`` `ª` ` MC’G Ωƒ`` µ` `dG + ô``Ä`H + â``«`H É``¡`«`a ¿ƒ``à` jR Iô``é`°`T ∂dÉŸG ™e á©LGôª∏d AÉHô¡c + ó°S 0795570108

≥≤```````````````°T ≥≤°T á≤°T πc áMÉ°ùe ™HGQh ådÉK Úà≤°T ™«Ñ∏d π≤à°ùe AÉ``e ôÄH / ójÈJ / áÄaóJ Ω202 ‹Éª°ûdG »``ª`°`TÉ``¡`dG ¢``ù` cƒ``∏` jO ô``Hƒ``°` S / /4655225 …hÉ``à` Ñ` æ` ©` dG äÉ``jƒ``∏` M ∞``∏` N 0777876902 /0795558951 ------------------------------á≤°T :Ú``ª` °` SÉ``«` dG á``«`MÉ``°`V ™``«`Ñ`∏`d ¿hóH á«°VQG Ω135 áMÉ°ùe á«°VQG ΰSÉe äÉeɪM 3 , Ωƒ``f 3 á≤jóM Ió`` fô`` H ï``Ñ` £` e ¿ƒ`` dÉ`` °` `Uh á`` dÉ`` °` U äGQƒ`` `LÉ`` `HG ∂``«` eGÒ``°` S äÉ`` «` `°` `VQG ô©°ùH øµ°ùJ ⁄ Ió``jó``L äGQƒ``µ` jO »`` Wƒ`` eô`` ©` `dG á`` °` `ù` `°` `SDƒ` `e ∫ƒ`` ≤` `©` `e 4399967 - 0796649666 ájQÉ≤©dG -------------------------Ωƒf 3 3/• á≤°T :Ú∏HÉ≤ŸG ™«Ñ∏d ïÑ£e ¿ƒ``dÉ``°` Uh á``dÉ``°` U Ú``eÉ``ª` M IójóL äGQƒ``µ` jO äGQƒ``LÉ``HG Ió``fô``H øªãdG ∞°üf á©aO øµÁ øµ°ùJ ⁄ ∂dÉŸG ≥jôW ø``Y •É°ùbCG »bÉÑdGh ¥óæa πHÉ≤e ∑ƒ``æ`H á``WÉ``°`Sh ¿hó`` H

ô©°ùH Ω623 É``¡` à` MÉ``°` ù` e ¿ƒ`` ª` `Y ôØ°ùdG ÖÑ°ùHh …ô¨eh kGóL Ö°SÉæe 0795196002 ∞JÉg ------------------------------á≤ÑW 2 ¢VƒM Ω1160 áMÉ°ùe ¢VQG 220 ô©°ùdG ÚYQÉ°T äÉëÑdG ájô≤dG 0777766830 ∞dG ------------------------------¬æî°ùdG ≥`` jô`` W ÂhO 5 ¢`` ` ` VQG ∞dCG 20 Qƒ``dG ´QGõ``e ÖfÉéH ¢TôL 0777766830 ------------------------------áëLÉf á``jQÉ``ª` ã` à` °` SG ¢`` ` VQCG ™``«`Ñ`∏`d áMÉ°ùŸG - AÉ`` `bQõ`` `dG »`` °` `VGQG ø`` e /4655225 áÑ°SÉæe QÉ©°S’G äGô°ûY 0777876902 /0795558951 -----------------------------------™b á``«`YGQR / ájQɪãà°SG ¢``VQG ™«Ñ∏d 11 áMÉ°ùŸG AÉ``bQõ``dG »``°`VGQG ø``e ÉæN »eÉeG Ú``YQÉ``°`T ≈``∏`Y 2Ω500h ÂhO /0795558951 /4655225 »``Ø`∏`Nh 0777876902 ------------------------------3 ¢VƒM áfƒ°VÉŸG ájQɪãà°SG ¢VQG ™«Ñ∏d 2Ω360h äɉhO 9 áMÉ°ùŸG 4 áMƒd ≈Ø°ûŸG /0795558951 /4655225 Ö°SÉæe ô©°ùdG 0777876902 ------------------------------á©eÉL ∞∏N á©«÷G ‘ ™«Ñ∏d ¢VQG ¢VƒM Ω 1216 áMÉ°ùe á«∏gC’G ¿ÉªY 0797720567 á©«÷G ------------------------------á©eÉL ¥ô°T ¢TôL ‘ ™«Ñ∏d ¢``VQG ÂhO 5^5 á``MÉ``°` ù` e É``«` Ø` dOÓ``«` a á`` dÓ`` WG - á``é` «` °` ù` e â`` «` `H É``¡` «` a á∏°UGh äÉ``eó``ÿG ™«ªL - á∏«ªL 0797720567 ------------------------------øe ÂhO 50 áMÉ°ùe ¢``VQG á©£b ÂhódG ô©°ùH á∏≤à°ùe ¿É©e »°VGQG 0795739336 QÉæjO 250 ------------------------------Iôé°ûe ó``ª`©`dG ΩG ‘ ¢`` VQG á©£b áMÉ°ùe ¿ƒ`` à` `jRh Iô``ª` ã` e QÉ``é` °` TG 0795739336 ä ÂhO 4^200 (065527011) --------------------------------Ω1068 áMÉ°ùe ¢``VQG á©£b ™«Ñ∏d ™bƒe ø``e Üô``≤` dÉ``H í``∏`jƒ``°`U ô``¡`X 07959336 õ«‡

á«bGôY á«ÑWh á«æeCG QOÉ°üe âæ∏YCG 25 áHÉ°UEGh ,¢UÉî°TCG á«fɪK πà≤e Ωƒég ‘ óMC’G ¢ùeCG ìhôéH øjôNBG øe ÊÉãdG ƒg ,ÜÉcQ á∏aÉM ᣰSGƒH áÁó≤dG ´ÉaódG IQGRh ±ó¡à°ùj ¬Yƒf πbCG ∫ÓN OGó¨H §°Sh º¶©ŸG ÜÉH ‘ .™«HÉ°SCG áKÓK øe áæjóe ‘ á∏eÉ©dG QOÉ°üŸG âdÉbh á∏aÉ◊G QÉéØfG ¿ÉµŸ IQhÉ``é`ŸG Ö£dG ≈∏Y ¢``UÉ``î`°`TCG á«fɪK" ¿EG áîîØŸG ìhôéH ¿hôNBG 25 Ö«°UCGh ,Gƒ∏àb πbC’G IQGRh Üô``b áîîØe IQÉ«°S QÉéØfG ‘ ."áÁó≤dG ´ÉaódG º¡à«ÑdÉZh ≈∏à≤dG" ¿CG â``©`HÉ``Jh øe º¡dÉ°ûàfG ” Ú«fóŸG øe ≈ª¶©dG á«YGóàe áÁób ∫RÉ``æ`e ¢VÉ≤fCG â``– ."QÉéØf’G π©ØH âeó¡J ÜÉH ‘ á``©`bGƒ``dG ¿Gó``«` ŸG á≤£æeh GóL áÁób ,OGó¨H §°Sh ∫ɪ°T ,º¶©ŸG ¿ô≤dG ™∏£e ¤EG É¡«fÉÑe º¶©e Oƒ©J .øjô°û©dG á∏«°üM ≈``∏`Y ∫ƒ``°`ü`◊G º``à`j ⁄h QOÉ°üe äó``cCG å«M ,ÉjÉë°†∏d á«FÉ¡f º¡æ«H ,¢UÉî°TCG á«fɪK πà≤e" á«æeCG 21 á``HÉ``°` UEGh ,ø`` `eC’G äGƒ`` b ø``e á``©` HQCG ‘ ìhô``é` H É``jó``æ`L 15 º¡æ«H ,ø``jô``NBG

RÎjhQ (Ü ± G) - ∫ƒHÉc óMC’G ¢ùeCG ¿Éà°ùfɨaCG ‘ πàëŸG »°ù∏WC’G ∫ɪ°T ∞∏M ø∏YCG ‘ ´ƒÑ°SC’G ájÉ¡f á∏£Y ‘ »µjôeCG ɪgóMCG ,Ú∏àfi ÚjóæL πà≤e .¿ÉÑdÉW ácôM óLGƒJ π≤K õcôe ,¿Éà°ùfɨaCG ܃æL ¿EG ¿É«H ‘ (±É°ùjEG) á∏àëŸGG á«dhódG äGƒ≤dG º°SÉH çóëàe ∫Ébh .¿ÉÑdÉW ô°UÉæ©d Ωƒég ‘ óMC’G ¢ùeCG πàb ¬à«°ùæL ∞°ûµJ ⁄ ÉjóæL …hój º¨d QÉéØfG ‘ âÑ°ùdG πàb É«µjôeCG ÉjóæL ¿CG ±É°ùjEG âë°VhCGh .¿ÉÑdÉ£d π°†ØŸG ìÓ°ùdG ,™æ°üdG ‘ Gƒ∏àb øjòdG Ú∏àëŸG Újôµ°ù©dG OóY 497 ¤EG ™ØJôj ∂dòHh ¢SôH ¢ùfGôa ádÉcƒd OGó©J Ö°ùëH ,2010 ΩÉ©dG ájGóH òæe ¿Éà°ùfɨaCG 521 πàb óbh .õà«dGƒLɵjEG π≤à°ùŸG ÊhεdE’G ™bƒŸG ¤EG GOÉæà°SG .2009 ΩÉ©dG ‘ ¿Éà°ùfɨaCG ‘ Óàfi Éjôµ°ùY

äÉcô°ûdG ΩÉY ÖbGôe øY QOÉ°U ¿ÓYEG

IQÉéàdGh áYÉæ°üdG IQGRh ‘ äÉcô°ûdG ΩÉY ÖbGôe ø∏©j 1997 áæ°ùd (22) ºbQ äÉcô°ûdG ¿ƒfÉb øe (37) IOÉŸG ΩɵMC’ Gk OÉæà°SG á«Ø°üàd Ö∏£H âeó≤J ób 2002/9/15 ïjQÉàH (64766) ºbôdG â– øeÉ°†J äÉcô°T πé°S ‘ á∏é°ùŸGh QÉéædGh ‘’ ácô°T ¿CÉH k .ácô°û∏d É«Ø°üe ‘’G »ëÑ°U øjódG ô°UÉf Ió«°ùdG/ó«°ùdG Ú«©J ” óbh 2010/7/12 ïjQÉàH ájQÉ«àNG á«Ø°üJ ácô°ûdG k 0788639795 QhÈW ¿ÉªY »Ø°üŸG ¿GƒæY ¿CÉH ɪ∏Y

‘ ájQÉéàdG Aɪ°SC’G πé°ùe ø∏©j 2006 áæ°ùd (9) ºbQ ájQÉéàdG Aɪ°SC’G ¿ƒfÉb øe (ê/8) IOÉ``ŸG ΩɵMC’ kGOÉæà°SG πé°S ‘ Éæjód πé°ùŸGh (ΩÉNôdGh ôé◊G IQÉéàd OƒeÉ©dG ÜÉH á°ù°SDƒe) …QÉéàdG º°S’G ¿CÉH IQÉéàdGh áYÉæ°üdG IQGRh íÑ°ü«d ᫵∏e π≤f ¬«∏Y iôL ób (GÒµH ƒHG óªMG Oƒªfi ˆÉH õà©ŸG) º°SÉH (133881) ºbôdÉH ájQÉéàdG Aɪ°SC’G .¿ÓY’G Gòg ô°ûf ïjQÉJ øe áaɵdG ≈∏Y áéM ᫵∏ŸG π≤f á«∏ªY Èà©Jh (GÒµH ƒHG óªMG Oƒªfi ¢SGôa) º°SÉH

(Ü ± G) - OGó¨H

¿Éà°ùfɨaCG ‘ »µjôeCG ɪgóMCG ÚjóæL πà≤e äÉHÉîàf’G á∏bô©H Oó¡J ¿ÉÑdÉWh

áë°üdG IQGRh

äÉcô°ûdG ΩÉY ÖbGôe øY QOÉ°U ¿ÓYEG (200060783) :ICÉ°ûæª∏d »æWƒdG ºbôdG

IQÉéàdGh áYÉæ°üdG IQGRh ájQÉéàdG Aɪ°SC’G πé°ùe øY QOÉ°U ¿ÓYEG

áæjÉ©ŸG ó©H ô©°ùdG - ôNÉa ¢Tôa πNóJ Ωó`` `Yh Iô``°`TÉ``Ñ`e ∂``dÉ``ŸG ø``e 0796473958 AÉ£°SƒdG --------------------------------á∏«Ø£dG ‘ ™«Ñ∏d á«°VQG Úà≤°T É¡àMÉ°ùe /RhhÉ◊G »M /¢ü«©dG / ÂhO ¢`` ` VQCG á``©`£`b ≈``∏` Y / Ω 260 / Ω 60 á¡LGh /Iôé°ûe / ∞°üfh Iô°TÉÑe ∂∏ŸG øe / Ö°SÉæe ô©°ùH 0795718561 /0776456557

10

(1348) Oó©dG - (17) áæ°ùdG - Ω ( 2010) ∫ƒ∏jCG (6) ÚæK’G

äÉcô°ûdG ΩÉY ÖbGôe øY QOÉ°U ¿ÓYEG (200111712) :ICÉ°ûæª∏d »æWƒdG ºbôdG

IQÉéàdGh áYÉæ°üdG IQGRh ‘ äÉcô°ûdG ΩÉY ÖbGôe ø∏©j 1997 áæ°ùd (22) ºbQ äÉcô°ûdG ¿ƒfÉb øe (37) IOÉŸG ΩɵMC’ Gk OÉæà°SG Ö∏£H âeó≤J ób 2010/6/6 ïjQÉàH (98609) ºbôdG â– øeÉ°†J äÉcô°T πé°S ‘ á∏é°ùŸGh √ôjôg ƒHCGh √ôJÉYõdG ácô°T ¿CÉH k É«Ø°üe √ôJÉYõdG ≈Ø£°üe ∞°Sƒj Ió«°ùdG/ó«°ùdG Ú«©J ” óbh 2010/9/5 ïjQÉàH ájQÉ«àNG á«Ø°üJ ácô°ûdG á«Ø°üàd .ácô°û∏d k 0795772898 QƒgõdG πÑL ¿ÉªY »Ø°üŸG ¿GƒæY ¿CÉH ɪ∏Y äÉcô°ûdG ΩÉY ÖbGôe ʃ¡∏àdG ΩÉ°ùH .O

,5600289 - 5600260 øe Iójó÷G äÉcô°ûdG áÑbGôe IôFGO ΩÉbQCÉH ∫É°üJ’G ≈Lôj QÉ°ùØà°SÓd .2008-2-1 øe Gk QÉÑàYG ,(5600270) ºbôdG ∫É°üJ’G õcôeh

á``Hƒ`ÑŸG äÉ`fÓYE’G 9 ¢``Vƒ``M á``«` °` SOÉ``≤` dG / á``Ø`«`°`Uô``dG QÉ©°S’G 2Ω500 äÉMÉ°ùŸG / ¢ûbôb /0795558951 /4655225 áÑ°SÉæe 0777876902 ------------------------------∑ΰûe ÂhO 27 ó©∏L - §∏°ùdG á∏£e É`` ¡` `æ` `e º`` °` `ù` `b ™`` «` `H ø`` µ` `Á ´QGƒ`` °` ` T Ió`` ` `Y ≈`` ∏` `Y á`` ©` `Ø` `Jô`` eh ÖfÉéH Iô``aƒ``à` e äÉ``eó``ÿG ™``«`ª`L §≤a ø``jOÉ``é` ∏` d á``«` °` Shô``Ø` dG …OÉ`` `f 0796237893 ------------------------------Ω642 É¡àMÉ°ùe ™«Ñ∏d ¢``VQG á©£b »Hƒæ÷G …hGÎÑdG »M - AÉbQõdG ê øµ°S / á∏≤à°ùe 䃫H á≤£æe 0796720728 á©ØJôe ¢VQC’G ------------------------------á«◊É°U ‘ ™``«` Ñ` ∏` d ¢`` ` VQG á``©` £` b ™Hôe Î``e 249 áMÉ°ùe - ó``HÉ``©`dG 0796422466 ∂dÉŸG ------------------------------áfGô£≤dG ‘ ÂhO 11 ¢``VQCG á©£b …ô¨e ô©°ùH Êó``ŸG ´É``aó``dG Üô``≤`H 0779163154 ------------------------------¢û©dG …OGh áfƒ°VÉŸG ‘ ™£b Ió``Y äÉMÉ°ùà AÉ``°` †` «` Ñ` dG á``≤` £` æ` eh 0777766830 áØ∏àfl ------------------------------≈∏Y 2Ω992 …QÉ`` `Œ ¢`` `VQCG á``©`£`b ô©°ùH Qƒ``HÈ``W -»°ù«FôdG ´QÉ``°`û`dG 0796957000 …ô¨e ------------------------------¢VƒM áfƒ°VÉŸG ‘ á`` `jQɪãà°SG ™£b Ú©HQC’G ´QÉ°T øe Üô≤dÉH …hÉѨdG 0796957000 ------------------------------á∏£e »∏©dG ´Ó``J ‘ ¢`` VQCG á©£b øµ°S 2Ω845 á«fOQC’G á©eÉ÷G ≈∏Y 0795215123 ó«L ô©°ùH (Ü) ------------------------------IÒeC’G ´QÉ``°`T ≈∏Y 2Ω775 ¿hó``Ñ`Y øµ°S Ϊ∏d QÉæjO 500 ô©°ùH ᪰ùH 0796957000 ¢UÉN (Ü) ------------------------------´ƒ∏W ÂhO 1 …QÉ``Œ ¢``VQCG á©£b 0795215123 QƒHÈW – ∫GõZ ÚY ------------------------------ÚY á`` jô`` b ¥ô`` `Ø` ` ŸG »`` ` °` ` `VGQG ø`` `e ¿Éµ°SG º°SÉb á©∏J ¢VƒM ájôª©ŸGh

/4655225 Ö°SÉæe ô©°ùdG õ«‡ ™bƒŸG 0777876902 /0795558951 -----------------------------------AÉæÑd í∏°üJ á``«` YGQR ¢`` VQG ™«Ñ∏d ¢VƒM §``∏` °` ù` dG á`` ` YQõ`` ` eh Ó`` «` `a äɉhO 4 áMÉ°ùŸG (hô°ùdG) á©«÷G /4655225 Ö°SÉæe ô©°ùdG 2Ω477h 0777876902 /0795558951 ------------------------------¿Éµ°SG 2Ω621 ê øµ°S ¢``VQCG ™«Ñ∏d / á`` jô`` ª` `©` `ŸG Ú`` `©` ` dG / »`` ` `HGhô`` ` `dG /4655225 Ö°SÉæe ô©°ùdG ¥ô``Ø`ŸG 0777876902 /0795558951 ------------------------------¥ôØŸG á``jQÉ``ª`ã`à`°`SG »`` °` VGQG ™``«`Ñ`∏`d äGô°ûY áMÉ°ùŸG ôØ°UC’G 3 ¢VƒM /4655225 á``Ñ` °` SÉ``æ` e QÉ`` `©` ` °` ` SC’G 0777876902 /0795558951 ------------------------------áMÉ°ùŸG ÊÉ°ù«ª°ûdG …QÉŒ ¢VQG ™«Ñ∏d ¥óæa Üôb / QhOÉ°ùÑe’G ∞∏N 2Ω900 /4655225 Ö``°` SÉ``æ` e ô``©` °` ù` dG ΩÉ``°` û` dG 0777876902 /0795558951 ------------------------------‹GƒM áØ«ØN äÉYÉæ°U ¢VQG ™«Ñ∏d í∏°üJ QÉ°ùµdG ƒæM Écôe ÂhO 12 /4655225 Ö°SÉæe ô©°ùdG ™æ°üe 0777876902 /0795558951 -----------------------------------ÉcQÉe áØ«ØN äÉ``YÉ``æ`°`U ¢`` VQG ™«Ñ∏d / 2Ω1000 GƒehQ ™æ°üe Üôb äÉfÉfƒdG /4655225 Ö°SÉæe ô©°ùdG / RÉa 3 AÉHô¡c 0777876902 /0795558951 ------------------------------áMÉ°ùŸG ê ø``µ` °` S ¢`` ` ` VQG ™``«` Ñ` ∏` d ´hô°ûŸ í∏°üJ /¿É``ª`Y πÑL 2Ω950 /4655225 Ö°SÉæe ô©°ùdG ¿É``µ`°`SG 0777876902 /0795558951 ------------------------------»∏©dG ´Ó``J / CG øµ°S ¢`` VQCG ™«Ñ∏d ´QÉ°Th Ω20∫G ´QÉ``°`T ≈∏Y 2Ω772 / /4655225 Ö°SÉæe ô©°ùdG »ÑfÉL 0777876902 /0795558951 ------------------------------áfƒ°VÉŸG Ω100∫G ´QÉ°T ≈∏Y á¡LGh 22 á``MÉ``°` ù` ŸG á`` «` `Hó`` dG 12 ¢`` Vƒ`` M /4655225 Ö``°`SÉ``æ`e ô``©`°`ù`dG ÂhO 0777876902 /0795558951 ------------------------------»°VGQCG øe Ü øµ°S ™£b IóY ™«Ñ∏d

5692854 :¢ùcÉ``a 5692852 - 3 :á«dÉàdG ∞JGƒ¡dG ≈∏Y ∫É°üJ’G AÉLôdG ºµJÉfÓYE’

»```````°VGQC »°VGQG G É«∏Y ƒHG - QƒHÈW ™«Ñ∏d Îe 420 ¢``VQG á©£b ∞JÉg 2624 á``©`£`≤`dG º`` bQ 5 IQhó`` `ŸG ¢``Vƒ``◊G Iô°TÉÑe ∂dÉŸG øe 0799881243 - 0785005868 ----------------------------------Ω500 áMÉ°ùe ¢``VQG á©£b :Ú∏HÉ≤ŸG - ™«Ñ∏d äÉeóÿG ™«ªL ájƒà°ùe á∏¡°S ÚYQÉ°T ≈∏Y ∫ƒ≤©e ô©°ùH ¿hGôc ¥óæa πHÉ≤e ê øµ°S º«¶æJ - 0796649666 ájQÉ≤©dG »Wƒeô©dG á°ù°SDƒe 4399967 -------------------------áMÉ°ùe ¢``VQG á©£b : ájódÉÿG - ¥ôØŸG OGó¨H - ¿ÉªY ‹hódG §ÿG ≈∏Y ÂhO 12 ÖfÉéH QÉ``jó``dG ¿É``Ñ`dCG ™æ°üe ø``e Üô≤dÉH ájódÉÿG ‘ Iójó÷G á«YÉæ°üdG á≤£æŸG á¡LGh äÉ``bhô``fi á£fi É¡H ¢``ü`Nô``eh »ÑfÉL ´QÉ``°`Th Ω152 ‹hó``dG ´QÉ°ûdG ≈∏Y …C’ í``∏`°`ü`Jh á``∏` °` UGh äÉ``eó``ÿG ™``«`ª`Lh ™æ°üe AÉ``°` û` fE’ hCG …QÉ``ª` ã` à` °` SG ´hô``°` û` e - 0795491491 Iô``°` TÉ``Ñ` e ∂`` dÉ`` ŸG ø`` eh 0775491491 ------------------------------¢VQCG á©£b :á``jó``dÉ``ÿG - ¥ô``Ø` ŸG ájódÉÿG ‘ ÂhO 14/Ω285 áMÉ°ùe IOó©àŸG äÉYÉæ°üdG ™æ°üe πHÉ≤e ≈∏Y Iô``°`TÉ``Ñ`e π«∏°†dG ô°ùL ó``©`H á∏°UGh äÉ``eó``ÿG ™«ªLh ÚYQÉ°T Ω300 ‹GƒëH »°ù«FôdG §ÿG ¥ô°T IóYh Iô°TÉÑe ∂``dÉ``ŸG ø``eh kÉÑjô≤J ájódÉÿG ‘ áØ∏àfl äÉMÉ°ùà ™£b 0775491491 - 0795491491 ------------------------------ÉØ°T ‘ Ω827áMÉ°ùe ¢VQCG á©£b :¿GQóH ÉØ°T á«cÓ¡à°S’G á°ù°SDƒŸG ó©H ¿GQó`` H áØ∏àfl äÉMÉ°ùà ™£b Ió``Yh ájôµ°ù©dG - 0795491491 Ò°üf ƒ`` HCGh ¿GQó`` H ÉØ°T ‘ 0775491491 ------------------------------áMÉ°ùe áªb ≈∏YCG Ò¡X ‘ ™«Ñ∏d ¢VQG Ω/O450 ô``©`°`ù`H õ``«` ‡ ™``bƒ``e Ω870 - 0797720567 ¢UÉN Ü øµ°S ™Hôe 5355365 ------------------------------Ò≤ØdG ≈¡°UCG Ò°üf ƒ``HCG ‘ ¢``VQCG ∞dCG 40 á©£≤dG πeÉc ô©°ùH Ω210 áMÉ°ùe 5355365 - 0797720567 …OÉY øµ°S ------------------------------QƒgõdG / ê øµ°S 2Ω527 ¢VQG ™«Ñ∏d


11

äÉ````````````````````````````°SGQO

(1348) Oó©dG - (17) áæ°ùdG - Ω ( 2010) ∫ƒ∏jCG (6) ÚæK’G

ójó°ûdG êÉYõf’Gh á«Ñ°ü©dG øe ádÉM ‘ (AÓ≤©dG ÚjQƒ¡ª÷G ¢†©Hh) Ú«WGô≤ÁódG øe ójó©dG π©L …É°ûdG ÜõM ácôM ¬JRôMCG …òdG ìÉéædG

º¶©ŸG »µjôeC’G z…É°ûdG ÜõM{ ÚH øe ∂Hp Ú∏Lh ÚdÉH IQÉ°S IÉYódG øe á∏jƒW á∏°ù∏°S áKQh º¡JGhôK Gƒ©ªL øjòdG á°SÉ°ùdGh á≤∏≤dG Ògɪ÷G è««¡àH

øe ájô°†◊G ≥WÉæŸG ¤EG »ªàæj ÉeÉHhCG ∑GQÉH ¿EG ób »àdG á«ZÓÑdG ÖgGƒŸG πµH ™àªàj ¬æµdh ,…GhÉg ™e ¬Ñ«©j øµdh ,Ëó≤dG RGô£dG øe ßYGh É¡H ™àªàj ¬ª«∏©J ≈≤∏J ó≤a :õ««ªàdG ÇhÉ°ùe øe OóY ∞°SC’G §°ShC’G ¬ª°SGh ,áÑîædG äÉ©eÉL øe Úà©eÉL ‘ »Øµj ܃«©dG √òg øe …CGh .Oƒ°SCG √ódGh ¿Éch ,Ú°ùM ∂dÉH ɪa ,ájƒÑ©°ûdG ´É``Ø`JQG ø``eR ‘ ºî°V ≥FÉ©c ’h .܃«©dG √ò``g πc øe áØdDƒŸG áµ∏¡ŸG áÑ«cÎdÉH »àdG ájOÉ°üàb’G IóæLC’G ,…É°ûdG ÜõM ácôM ¿CG ∂°T ¢UÓN ´Éæb â– ≈ØîàJh ,AÉjôKC’G ídÉ°üe ΩóîJ ∑QóJ ,AÉ°†«ÑdG Iô°ûÑdG …hP øe AÉ«≤JC’G Ú«µjôeC’G .∑GQOE’G ΩÉ“ ∂dP πc á«∏µH ¿É``°`ù`fE’G ¥ƒ``≤`Mh á«WGô≤ÁódG PÉ``à`°`SCG* OQÉH è«∏ÿG

http://alkhaleej.ae/portal/ -4af6-b675-2b88-a58ae872 1eb8216e5736.aspx

.»µjôeCG ÒZ ‹ÉàdÉHh ,“kÉ«cGΰTG” ¿ƒµj ¿CG ÚM Ú``dÉ``H ¬``Jó``°`ü`b …ò`` dG ¬°ùØf ≈``æ`©`ŸG ƒ`` gh º¡fCG …É``°` û` dG Üõ`` `M ´É`` Ñ` `JCG ø`` e É``gó``°` û` M äÈ`` ` `NCG ¿CG kÉ檰V »æ©j Ée ƒgh ,“¿ƒ«≤«≤◊G ¿ƒ«µjôeC’G” äÉ¡Lh ‘ É¡©e ¿ƒ≤Øàj ’ ø``jò``dG Ú«µjôeC’G π``c º¡a ‹ÉàdÉHh ,ôeC’G ™bGh ‘ Ú«µjôeCG Gƒ°ù«d Égô¶f .OÓÑdG ºµM ‹ƒJ ≥ëH øjôjóL ÒZh ,ÜGôZCG π©L …É°ûdG ÜõM ácôM ¬JRôMCG …òdG ìÉéædG ¿EG ÚjQƒ¡ª÷G ¢†©Hh) Ú«WGô≤ÁódG ø``e ójó©dG .ójó°ûdG êÉYõf’Gh á«Ñ°ü©dG øe ádÉM ‘ (AÓ≤©dG Ú«WGô≤ÁódG ƒYóJ »àdG äGƒ``°`UC’G ¢†©H ∑Éægh á°SÉ°ùdÉa .π«ëà°ùŸG ô``eC’É``H ¢ù«d Gò``gh .Oô``dG ¤EG .ájƒÑ©°ûdG ºgó«dÉ≤J º¡jód kÉ°†jCG ¿ƒ«WGô≤ÁódG ≈∏Y kGôµ pM ¢ù«d áeC’Gh ájô◊Gh ÜôdG øY åjó◊Gh ¿Éµa .ÚjQƒ¡ª÷G hCG Úª«dG π``gCG ø``e Úaô£àŸG ¢ùØfCG ‘ á«æWƒdG åÑj ∞«c ±ô©j â∏aRhQ Ú∏µfGôa kÉYQÉH …ó«æ«c .± ¿ƒ``L ¿É``ch .Ú``∏`eÉ``©`dG ∫É``Lô``dG ¿ƒ°ùfƒL ¿hó``æ`«`d ¿É`` ch .»``µ` jô``eC’G º``∏`◊G ™``«`H ‘ ≥WÉæŸG πgCG É¡H ™àªàj »àdG á«Ñ©°ûdG á°ùª∏dÉH ™àªàj .¢SÉ°ùµJ ‘ á«ØjôdG

OóY ∞°SCÓd ¬Ñ«©j ÉeÉHhCG ∑GQÉH ≈≤∏J ó≤a :õ««ªàdG ÇhÉ°ùe øe äÉ©eÉL øe Úà©eÉL ‘ ¬ª«∏©J Ú°ùM §°ShC’G ¬ª°SGh áÑîædG Oƒ°SCG √ódGh ¿Éch ÚH øe ∂pH Ú∏Lh ÚdÉH IQÉ°S ¿CG hóÑjh .®ÉYƒdGh øjòdG á°SÉ°ùdGh IÉ``Yó``dG ø``e á∏jƒW á∏°ù∏°S á``KQh ∫òHh ,á≤∏≤dG Ò``gÉ``ª`÷G è««¡àH º``¡`JGhô``K Gƒ©ªL πbC’G ≈∏Y hCG ,¢VQC’G ≈∏Y áæ÷ÉH RƒØdÉH º¡d OƒYƒdG .IôNB’G áæL ‘ ¿ÉµÃ ø£æ°TGh ‘ ∂``Hp ¬©ªL …ò``dG ó°û◊G ádÉM ‘h á«ØjôdG ¢``ù` FÉ``æ` µ` dÉ``H •É`` `Ñ` ` JQ’G ¿EÉ` ` `a ,á``ª` °` UÉ``©` dG ó≤a .kÉë°VGh ¿É``c »æjódG “AÉ«ME’G” äÉYɪàLGh ´GòJ »àdG Ò°ûÑàdG èeGÈH ¬Ñ°TCG ƒëf ≈∏Y ∂pH ø∏YCG ‘ §ÑîàdG ó©H ɵjôeCG ¿EG” :RÉØ∏àdG äÉ£fi ≈∏Y .“ÜôdG ¤EG IOƒ©dG á∏MQ Ωƒ«dG CGóÑJ ...ΩÓ¶dG ó≤àfG á∏HÉ≤e ∂``Hp iô``LCG ,çó``◊G AÉ¡àfG ó©Hh ¬fC’ πH ,á«Ñjô°†dG ¬JÉ°SÉ«°S ÖÑ°ùH ¢ù«d ,ÉeÉHhCG É¡«a ÉeÉHhCG ¿CG ºYõj ƒ¡a .áÄWÉN á«æjO äGó≤à©e ≈æÑàj óH ’ ¬fCG »æ©j Ée ƒgh ,“ôjôëàdG äƒgÓH” øeDƒj

Ék «ë«°ùe ¢ù«dh º∏°ùe ÉeÉHhCG ¿CÉH Ú«µjôeC’G øe áÄŸG ‘ 18 áÑ°ùf OÉ≤àYG øY ´Ó£à°S’G èFÉàf âØ°ûc

á«°SÉ«°ùdG ÉeÉHhCG Ió«≤Yh á«Ø°üædG äÉHÉîàf’G ø£æ°TGh - ø°ùjÉJ .…EG ∑QÉe â°SƒH

øe π«e 100 ó©H ≈∏Y ¬bÉÑ°S ¢VƒN ¿EG” :kÉ`«`aô``M ∫É``b ∂``dP ø``Yh .É``eÉ``HhCG q G »æfEÉa ,á≤«≤◊G ¿hójôJ ºàæc π°†aC øe ’k ó``H »``à`j’h ¿Éµ°S ™``e ¿ƒ`` cCG ¿CG .¬àÑë°üH ¿ƒ``cCGh ¢ù«FôdG πÑ≤à°SCG ¿CG ¿ƒcCG ¿CG πLCG øe ¥ÉÑ°ùdG ¢VƒNCG ÉfCÉa …O ø£æ°TGƒd ¢ù«dh É«LQƒ÷ kɪcÉM .“»°S º∏©j ¬°ùØf ÉeÉHhCG ¿CG ôcòdÉH Qóéj .¬HõM »ë°Tôe ø``Y √OÉ``©`à`HG IQhô``°`V â«ÑdG ÚH kGôNDƒe º«bCG AGóZ πØM »Øa “Ú«WGô≤ÁódG” AÉ°†YC’Gh ¢†«HC’G IóYÉ°ùà ÉeÉHhCG óYh ,ÜGƒædG ¢ù∏éà Ée º``¡`æ`Y OÉ``©`à`H’É``H ,¬``Hõ``M »``ë`°`Tô``e ¿CG ∑Qój ¿CG ÉeÉHhCG ≈∏Y øµdh .´É£à°SG √OÉ©àHG ‘ ¿ƒÑZôj ’ ¬HõM »ë°Tôe ÖÑ°ùH øµdh ,kɪ∏°ùe ¬fƒc ÖÑ°ùH º¡æY Ú«µjôeC’G øe ÒãµdG OÉ≤àYG ójGõJ .CÉ£ÿG ≥jô£dG ‘ ºgOÓH Oƒ≤j ¬fCÉH ÚÑNÉædG ¿CG Üõ``◊G ƒë°Tôe ∑Qó``jh ô¡°T ‘ º`` ¡` JGQGô`` b ¿hò``î` à` j ±ƒ``°` S π°ûa ≈``∏`Y kGOÉ``ª` à` YG ,π``Ñ` ≤` ŸG È``ª`aƒ``f É¡≤∏WCG »àdG …OÉ°üàb’G õØ◊G á£N ‘ -áªî°†dG á``«`dÉ``ŸG É¡àØ∏µJ º`` ZQ∂dòch ,Ió`` jó`` ÷G ∞``FÉ``Xƒ``dG AÉ``°` û` fEG ÚæWGƒŸG ∫Gƒ`` `MCG Ú°ù– ‘ É¡∏°ûa ≈∏Y º¡£î°S ≈∏Y kGOɪàYGh ,á«°û«©ŸG øµ“ …ò``dG á«ë°üdG á``jÉ``Yô``dG ΩÉ``¶`f .¢Sô‚ƒµdG ÈY √ôjô“ øe Iô°ûædG http://www.elnashra.com/ html.22540-articles-1

…CGô`` ∏` d ´Ó``£` à` °` SG π``°` Uƒ``J ó`` `bh Corps Democracy ¬JôLCG ÚÑNÉf 10 π`` c Ú`` H á``à` °` S ¿CG ¤EG äÉHÉîàf’G ‘ º``¡` à` jƒ``°` ü` J í`` Lô`` j •ôØe” É``eÉ``HhCG ¿CG ¿hó≤à©j ,á∏Ñ≤ŸG ,ôjòÑàdG ójó°T ¬`` fCGh ,á``«`dGÈ``«`∏`dG ‘ ¬fCÉH á``Ä` ŸG ‘ 55 áÑ°ùf ¬Ø°üJ ɪæ«H ¿CG ¬°ùØf É``eÉ``HhCG ≈∏Yh .“»cGΰTG” ójõj É``e ¿ƒ`` c ø``e È`` cCG kÉ`≤`∏`b …ó``Ñ` j ÚæWGƒŸG ø``e á``Ä`ŸG ‘ 50 áÑ°ùf ≈∏Y ¤EG ák `fQÉ``≤`e ,»``cGÎ``°`TG ¬``fCG ¿hó≤à©j áëjô°T OÉ≤àYG øe ¬jóÑj …òdG ≥∏≤dG .º∏°ùe ¬fCÉH IOhófi á«YɪàLG øe Ö°ùëa kGô¡°T 19 Qhôe ó©Hh ´É£à°SG ,»``°`SÉ``Fô``dG Ö°üæª∏d ¬``«`dƒ``J kGOGó`` ` YCG ¬``dƒ``M ø``e ô``Øq ` æ` j ¿CG É`` eÉ`` HhCG ™aO ó``M ¤EG ,Ú``æ`WGƒ``ŸG ø``e IójGõàe »WGô≤ÁódG Üõ◊G ‘ ¬FÓeR ¢†©H .¬æY OÉ©àHÓd ¿ƒµ«°S √É``Œ’G Gòg ¿CG í°VGƒdGh óYƒe ÜÎ`` ` bG É``ª` ∏` c kÉ` Mƒ``°` Vh Ì`` ` cCG k `ã`e A’Dƒ` `g ø``e .äÉ``HÉ``î`à`f’G ∫ƒ≤j ,Ó ‘ “»∏fhO ƒL” ¢``Sô``‚ƒ``µ`dG ƒ°†Y á«HÉîàf’G ¬à∏ªM øY ʃjõØ∏J ¿ÓYEG ¢ù∏› ájƒ°†©d »WGô≤ÁO í°Tôeπª©j ’ ¬fEG -ÉfÉjófEG áj’h øe ÜGƒædG ɪæ«H “ø£æ°TGh á∏°T” π`` `LCG ø`` e á«fƒjõØ∏J IQƒ°U IQÉÑ©dG √òg Öë°üJ …hQ” ¬∏«eR ÉeCG .ÉeÉHhCG ¢ù«Fô∏d IÒÑc “»WGô≤ÁódG” í``°`Tô``ŸG “¢ù«fQÉH 샰VƒH ø∏YCG ó≤a ,É«LQƒL áj’h øY ¬eGõàYG øY á«HÉîàf’G ¬à∏ªM AÉæKCG

øY ∫É≤j ɇ ≥∏≤j ¿CG ¬d ≥ëj …ò``dG CÉ°ûæj ’CG ÖLGƒdG ¿Éc øµdh ,¢ù«FôdG Égó≤à©j »àdG ÜÉÑ°SC’G øe ≥∏≤dG Gòg ¿CG ∂``dò``H Oƒ``°`ü`≤`ŸGh .¢``†`«`HC’G â«ÑdG ¿CG É`` eÉ`` HhCG ≥``jô``a ≥``∏`≤`d kGÒ``ã` e ¿ƒ``µ` j øe ¿ƒ∏¡éj ¿ƒ``dGõ``j ’ Ú``«`µ`jô``eC’G Ée Qhô`` e º`` ZQ ≈``∏`Y ,º``¡`°`ù`«`FQ ¿ƒ``µ` j øe ΩÉ``©` dG ∞``°` ü` fh ΩÉ``©` dG ≈``∏` Y ó``jõ``j º¡JógÉ°ûeh ,á«°SÉFôdG ¬eÉ¡Ÿ ¬«dƒJ ÖÑ°ùHh .º¡°SCGQ ≈∏Y ƒgh ¬d á«eƒ«dG OGó`` `YCG â``é`à`æ`à`°`SG ó``≤` a π``¡` ÷G Gò`` g ó≤à©j ¬``fCG Ú``«`µ`jô``eC’G ø``e Ió``jGõ``à`e ¿ƒæjój »àdG ∂∏J ÒZ iô``NCG áfÉjóH .É¡H ºg ¬≤jôa AÉ°†YCG ∫òÑj ¿CG øe ’k óHh áeÉY ´É``æ`bEG π``LCG ø``e ó``¡`÷G Gò``g π``c »ë«°ùe ¢ù«FôdG ¿CÉH »µjôeC’G ´QÉ°ûdG Gƒ∏eCÉàj ¿CG º¡«∏Y ¿Éc ,¬àfÉjóH Ωõà∏e ó«jCÉJ ™LGôJ ô°ùØJ »àdG ÜÉÑ°SC’G kGó«L ɪ«°S ’h ,»°SÉFôdG ¬FGOC’ Ú«µjôeC’G ΩÉ©dG …CGô`` dG äÉ``YÓ``£`à`°`SG º¶©e ¿CG ∂dP .á≤«≤◊G √òg ócDƒJ âjôLCG »àdG ¿B’G ójDƒJ ’ IÒÑc á«Ñ©°T äÉ«Ñ∏ZCG ¿CG á«°ù«FôdG ÉjÉ°†≤dG øe ÒãµdG ‘ √AGOCG ¥ÉÑ°ùdG ≈``∏` Y É``¡` dÓ``¶` H »``≤` ∏` J »``à` dG ‘ ¢``Sô``‚ƒ``µ`dG ájƒ°†©d »``HÉ``î`à`f’G .πÑ≤ŸG Ȫaƒf π«Ñ°S ≈∏Y ÉjÉ°†≤dG √òg ÚH øe Ωɶfh ,…OÉ``°` ü` à` b’G ™``°` Vƒ``dG :∫É``ã` ŸG õéY º``î` °` †` Jh ,á``«` ë` °` ü` dG á``jÉ``Yô``dG πFÉ°ùŸGh ,á«dGQó«ØdG áeÉ©dG á``fRGƒ``ŸG .Iôé¡dG º«¶æàH á≤∏©àŸG

…CGô`` `dG ´Ó``£` à` °` SG »``¶` M É``ŸÉ``£` d ƒ«H Èæe” kGôNDƒe √Gô``LCG …òdG ΩÉ©dG ΩɪàgÉH “áeÉ©dG IÉ``«` ◊Gh ¿É``jOCÓ` d Ú«°SÉ«°ùdG Ú``∏` ∏` ë` ŸGh Qƒ`` ¡` `ª` `÷G èFÉàf â``Ø`°`û`c ó``≤` a .AGƒ`` °` `S ó``M ≈``∏` Y ‘ 18 áÑ°ùf OÉ``≤`à`YG ø``Y ´Ó``£`à`°`S’G º∏°ùe ÉeÉHhCG ¿CÉH Ú«µjôeC’G øe áÄŸG IQÉKEG Ì`` cC’G ø``µ`dh .kÉ«ë«°ùe ¢ù«dh √Gô`` LCG ´Ó``£`à`°`SG ,á``eÉ``©` dG á``eó``°`ü`∏`d Ωô°üæŸG Ȫ°ùjO ô¡°T ‘ ¬°ùØf ÈæŸG ºYR øY ∞°ûc ó≤a .áeÉ©dG IÉ«◊G øY “Ú«WGô≤ÁódG” øe áÄŸG ‘ 36 áÑ°ùf ɪæ«H ,≈JƒŸG ™e Ée á≤jô£H º¡∏°UGƒJ âYO É¡fCG º¡æe áÄŸG ‘ 19 áÑ°ùf ó≤à©J ¢üî°ûd Ió°SÉ◊G Iôjô°ûdG Ú©dG ≈∏Y ábQÉØŸG √ò`` g Qƒ``°`ü`à`J ¿CG ∂`` dh .É`` e “Ú«WGô≤ÁódG” Oó``©`a :áÑ«é©dG ,Iôjô°ûdG ó°ù◊G Ú©H ¿ƒæeDƒj øjòdG ¿hó≤à©j øjòdG Ú«µjôeC’G OóY ¥ƒØj .ΩÓ°SEÓd ÉeÉHhCG AɪàfÉH Aô`` ŸG ™``°` Sƒ``H ¿CG »`` g á``≤` «` ≤` ◊Gh øe á``Ä` ŸG ‘ 20 áÑ°ùf ≈``∏`Y Ì``©`j ¿CG A»°T πµH ¿ƒæeDƒj øjòdG ¢UÉî°TC’G k ` ã` e ∂`` dP ø``e .kÉ` Ñ` jô``≤` J ¬Jô°ûf É``e Ó ÉgOóY ‘ “â°SƒH ø£æ°TGh” áØ«ë°U ,…QÉ÷G ¢ù£°ùZCG 22 ïjQÉàH QOÉ°üdG Ú«µjôeC’G øe 20 áÑ°ùf ∑Éæg ¿CG øY äÉæFɵdG ÚH Ée ∫É°üJG çhóëH ó≤à©J .¢VQC’G ≈∏Y ô°ûÑdGh á«FÉ°†ØdG ´Ó£à°S’G è``FÉ``à` f â``fÉ``c É`` `ÃQh ,ΩÓ°SEÓd ÉeÉHhCG AɪàfG ¿CÉ°ûH IQƒ°ûæŸG Ωƒ«dG ió``©` à` j ’ ΩÉ``ª` à` gG ´ƒ``°` Vƒ``e ¢†«HC’G â«ÑdG ô°ûæj ⁄ ƒ``d ,ó``MGƒ``dG …CGô∏d õØà°ùŸG »eƒé¡dG ´ÉaódG ∂dP OôéªÑa .¢ù«FôdG á«ë«°ùe øY ΩÉ©dG Èæe” ´Ó£à°SG èFÉàf ø``Y ¿Ó``YE’G â«ÑdG Qó`` `°` ` UCG ,ô`` `cò`` `dG ∞`` ` fBG “ƒ«H ¿EG” ¬«a AÉ``L kÉ`NQÉ``°`U kÉfÉ«H ¢``†`«`HC’G ¿EGh ,Ωõà∏e »ë«°ùe É``eÉ``HhCG ¢ù«FôdG ¬JÉ«M øe kɪ¡e kGAõ``L πã“ ¬Jó«≤Y øe Éæª∏Y É``e ¿É``Yô``°` Sh .“á«eƒ«dG CGô≤j ¢``ù` «` Fô``dG ¿CG ¢``†` «` HC’G â``«` Ñ` dG π°Sôj kÉ«ë«°ùe kÉ°üf ,Ωƒ``j π``c ìÉÑ°U …ò``dG …Ò`` H ∑Ó`` H RÉ``¡` L È``Y ¬``«` dEG áKÓãH kÉ«ØJÉg π°üJG ¬fCGh ,¬eóîà°ùj IÓ°üdG º¡æe kÉÑdÉW á°ShÉ°ù≤dG ø``e ∞àµj ⁄h .√OÓ«e ó«Y Ωƒj ¬∏LCG øe ,Ö°ùëa äÉeƒ∏©ŸG √ò¡H ¢†«HC’G â«ÑdG ∫É°üJ’G á``°`Uô``a áaÉë°ü∏d ìÉ`` JCG π``H á°ShÉ°ù≤dG A’Dƒ` g ó``MCG ™``e å``jó``◊Gh øY Qƒ¡ª÷G çóëj »c ,“Îæg ƒL” .ÉeÉHhCG á«ë«°ùe IÒ°S ∫É©aC’G OhOQ π``c ø``e í``°` VGƒ``dGh “ƒ«H” ´Ó``£` à` °` SG è``FÉ``à` f ¿CG √ò`` ` g ,¢†«HC’G â«ÑdG ≥∏b QÉ``KCG ó``b Qƒ``cò``ŸG

º¡Ñ∏ZCGh ,ôª©dG ∞°üàæe ‘ AÉ°†«ÑdG Iô°ûÑdG ÜÉë°UCG .AÉjôKC’G ÒZ øe k °†a äGOÉ¡°T ¿ƒ∏ªëj ’ º¡Ñ∏ZCG ¿EÉa ∂dP øY Ó ¿Gó≤a ¿ƒ°ûîj º¡fEG ¿ƒdƒ≤j º¡æe ¿hÒãch ,á«©eÉL ’ º¡æe π«∏≤dÉH ¢ù«d kGOó``Y ¿CG ∂°T ’h .º¡ØFÉXh ᫵∏ØdG á«ë°üdG ájÉYôdG ∞«dɵJ πª– ¿ƒ©«£à°ùj .áeƒµ◊G Ö``fÉ``L ø``e IóYÉ°ùe ¿hO ø``e É``µ`jô``eCG ‘ øe Ghó«Øà°ùj ¿CG øµªŸG øe iô``NCG IQÉÑ©H º¡fCG …CG ÜõM IÉ``YQo ÖZôj »``à`dGh kÉ«eƒµM ádƒªŸG è``eGÈ``dG .É¡FɨdEG ‘ …É°ûdG ájÉYô∏d ÉeÉHhCG ™jô°ûJ ¿ƒª°üj ∂dP ºZQ º¡æµdh á°VhôØŸG ÖFGô°†dG ‘ áثأdG IOÉjõdG hCG ,á«ë°üdG ,(Ú«µjôeC’G øe §≤a %1) Ak GôK AÉjôKC’G ÌcCG ≈∏Y »æ©J “á«cGΰT’G” ¿EÉa ºgô¶f ‘h .á«cGΰT’ÉH .“᫵jôeC’G ÒZ” á``WÉ``°`ù`Ñ`H hCG ,“á«HhQhC’G” Ògɪ÷G ¿CG í°VGƒdG øªa ácô◊G IÉYôd kÉaÓNh Ωƒ«dG ∂dP ‘ ᫵jôeC’G IóëàŸG äÉj’ƒ∏d âØàg »àdG .á«°üî°T ájOÉ°üàbG ídÉ°üà áYƒaóe øµJ ⁄ ≈∏Y Gƒ`` `dGR É``e Ú``«` µ` jô``eC’G ø``e Ò``ã`µ`dG π``©` dh ¿CG óH ’ óéH πª©j øe πc ¿CÉ` H ójó°ûdG º¡YÉæàbG ó◊G ¤EG ,AGÌ`` dG ¬Ñ«°üj ¿CG ¤EG ∫É``◊G ¬``H »¡àæJ »HÉëj Ée πc ºYO ‘ ¢Sɪ◊G »¨dÉH º¡∏©éj …òdG á°†jô©dG IóYÉ≤dG ¿CG íLQC’G øµdh .äGQÉ«∏ŸG ÜÉë°UCG ¿EG .ôNBG A»°T º¡côëj Ú«µjôeC’G ÚjƒÑ©°ûdG øe ±ƒÿG É¡côëj ⁄É``©`dG ø``e ¿Éµe …CG ‘ ájƒÑ©°ûdG A’Dƒg øe AÉ«à°S’Gh ,õé©dG øe ±ƒÿG :AÉ«à°S’Gh πgCG É¡≤ëà°ùj ’ óFGƒØH ºgô¶f ‘ ¿ƒ©àªàj øjòdG ÉfƒÑ∏°S øjòdG ÖfÉLC’Gh ,áª∏©àŸG á«dGÈ«∏dG áÑîædG ,Oƒ°ùdGh ,Oƒ¡«dGh ,¿ƒª∏°ùŸGh ,¿ƒªYõj ɪc ÉæØFÉXh .Ú«fƒfÉ≤dG ÒZ ¿hôLÉ¡ŸGh ,¿Éµe π``c ‘ IOƒ``Lƒ``e ±hÉ``î` ŸG √ò`` g ¿CG ó``«`H ±hÉîŸG √òg øµdh .≈°†e âbh …CG øe ÌcCG ¿B’Gh .ó∏H π``c ‘ á``≤`jô``£`dG ¢ùØæH É¡æY ÒÑ©àdG º``à`j ’ ∫ƒ¡°ùdG ≈∏Y ¿ƒ°û«©j øjòdG ¿ƒ«ØjôdG ¿ƒ«µjôeC’Éa º¡jód ,»``LQÉ``ÿG ⁄É©dG øY ¿ƒdhõ©ŸGh ,á©°SÉ°ûdG ácQÉ°ûŸG ¤EG º¡bÉ«à°TG øY ÒÑ©àdG øe πjƒW ïjQÉJ OÉ°ûàM’G ∫Ó``N ø``e á«aƒ°üdG ájƒ¡dGh á«©ªàéŸG ¤EG ´Éªà°S’Gh ,ΩÉ``«`ÿGh ¢ùFÉæµdG ‘ IÒÑc OGó``YCÉ`H Ú∏FÉ÷G á``YÉ``Ñ`dG π``Ñn ` bp ø``e ≈``ª`¶`©`dG äÉ``ë`jô``°`ü`à`dG

ÉehQƒH ¿ÉjEG : ÖJɵdG GƒØàgh ΩÓYC’ÉH GƒMƒd øjòdG A’Dƒg ¿Éc øe iôJo ø£æ°TGh ‘ Ghó°ûàMG ÚM Gƒ∏q °Uh Ghó°ûfCGh GƒNô°Uh ¢ù£°ùZCG ô¡°T ø``e Ò`` NC’G âÑ°ùdG Ωƒ``j ᪰UÉ©dG ¿CG ™``bGƒ``dG ?Ió``ë`à`ŸG äÉ``j’ƒ``dG “±ô°T OGOΰS’” ≈Ø©ŸG ÖNÉ°üdG ƒëædG Gòg ≈∏Y á«æWƒdG ¢VGô©à°SG ≈Ø©«d ¿Éc ɪa ’EGh) kÉ«HõM øµj ⁄ ,ÖFGô°†dG øe ƒg ¢ù«FôdG çóëàŸGh º¶æŸG ¿Éch .(ÖFGô°†dG øe ‘ IQƒ¡°ûŸG á«æ«ª«dG ájƒÑ©°ûdG á«°üî°ûdG ,∂pH Ú∏L ±ô°T IOÉ©à°SÉH ó©j ⁄ …òdGh ,RÉØ∏àdGh áYGPE’G ⁄ÉY .“᫵jôeC’G º«≤dG” kÉ°†jCGh πH ,Ö°ùëa áeC’G áHƒÑfi ,iôNC’G áªéædG »g ÚdÉH IQÉ°S âfÉch äCGóH »àdGh ,ÚjƒÑ©°ûdG øe …É°ûdG Üõ``M ÒgɪL øJQÉe πMGô∏d Égôjó≤Jh É¡eGÎMG øY ÜGô``YE’É``H ¢ùØf ‘h ¿ÉµŸG ¢ùØf øe ≈≤dCG …òdG ,øH’G ≠æc ôKƒd :¿GƒæY â``– Ò¡°ûdG ¬HÉ£N 1963 ΩÉ``Y ø``e Ωƒ``«`dG ‹ÉØàMG ÜÉ£N AÉ≤dEG ¤EG âYQÉ°S ºK .“º∏M q…ód” øjòdG Ú``«` µ` jô``eC’G Oƒ`` æ` ÷G á``dƒ``£` H ø`` Y ∫ƒ``£` e .êQÉÿG ‘ “ájô◊G πLCG øe ¿ƒ∏JÉ≤j” πH ,ÖjôZ ∫É≤àfG áHÉãà CGóH ô``eC’G ¿CG ™bGƒdGh øJQÉe AGó``f øe ,¢SÉædG øe ójó©dG ô¶f ‘ Ú¡eh ÚdÉH äGQÉ©°T ¤EG á«fóŸG ¥ƒ≤◊ÉH º«¶©dG èæc ôKƒd áaÉ°VE’ÉH øµdh .ájôµ°ù©dG á°ù°SDƒŸG ¿CÉ°ûH ádòàÑŸG çó◊ÉH §``«`ë`j Ö``jô``Z ô`` eCG ∑É``æ` g ¿É`` c ∂`` dP ¤EG •É`` MCG Ö``jô``e ô`` eCG ∑É``æ` g ¿É`` c É``ª`c kÉ` eÉ``“ ,¬``à` eô``H çóMC’G øe áLƒŸG √ògh ,É¡JGP …É°ûdG ÜõM ácôëH øe É¡∏jƒ“ ºàj ᫵jôeC’G ájƒÑ©°ûdG äÉLƒe ÚH »àdGh ,¢ûMÉØdG AGÌ``dG ÜÉë°UCG øe áYƒª› πÑn bp õdQÉ°ûJh ó«ØjO) §ØædG äGôjOQÉ«∏e øe ÚæKG º°†J á°VhôØŸG ÖFGô°†dG ¢†ØN ¿hójDƒj øjòdG ,(¢ûJƒc Ωó≤ŸG »eƒµ◊G ºYódG AɨdEGh ,AÉjôKC’G iô``KCG ≈∏Y ¢ù«FôdG á£Nh ,»YɪàL’G ¿Éª°†dG πãe ,AGô≤Ø∏d .á«ë°üdG ájÉYô∏d ÉeÉHhCG ∑GQÉH áeƒ¡Øe âfÉc ¿EGh ,á«fÉfCG IóæLC’G √òg hóÑJ ób A’Dƒg πc ¿Éc øe øµdh .»£Øf ôjOQÉ«∏e Qƒ¶æe øe ,ôjOQÉ«∏ŸG º∏M ó«jCÉJ ‘ ºgôLÉæM Aπe GƒØàg øjòdG øe ,Ò¡°ûdG ≠æc ôKƒd øJQÉe ÜÉ£N iô``cP Ωƒj ‘ øe kÉÑjô≤J kÉ©«ªL GƒfÉc º¡fCG ™bGƒdG ?ΩÉjC’G πc ÚH

ÜÉgQEG á«LƒdójCG ¢ù«dh øjO ΩÓ°SE’G ∫ÓN øeh .´Gô°üdG ÖÑ°S í«°Vƒàd á«°SÉ«°Sh á«îjQÉJh hCG º«fƒÁEG ¢TƒZ ¿CÉ` H ¢ûbÉæj ó``MCG ’ ,܃``∏`°`SC’G ¢ùØf πàb ¿CG hCG …ô°üM πµ°ûH ájOƒ¡«dG πã“ ÚæeDƒŸG á∏àc .á«≤ædG á«ë«°ùŸG πãÁ ¢VÉ¡LE’G AÉÑWCG ∫ɪgEG ¿EÉ` a ,ΩÓ``°`SE’É``H ô``eC’G ≥∏©àj ÉeóæY øµdh á«°SÉ«°ùdGh á«îjQÉàdG πeGƒ©dGh ,ájOÉ°üàb’G ᫪gC’G ¿ÉµjôeC’Gh ¿ƒØ≤ãŸGh ¿ƒ«°SÉ«°ùdG .’ƒÑ≤e GôeCG íÑ°üj á«°SÉ«°ùdG äÉYɪ÷G ¢ù«dh– ΩÓ°SE’G ‘ ¿hôj ¿ƒjOÉ©dG º«≤d ÉjOƒLh Gójó¡J -»eÓ°SE’G ÜÉ£ÿG Ωóîà°ùJ »àdG äGAGôLE’ÉH ¿ƒæeDƒj º¡fEÉa Gòg ≈∏Yh .á«fɪ∏©dG Üô¨dG Qƒà°SódGh º«≤dG ¥ôîJ »àdG ∂∏J ≈àM ,á«FÉæãà°S’G .óLÉ°ùŸG AÉæH ™æe ádhÉfi πãe ,»µjôeC’G ?áaÉ≤ãdGh á°SÉ«°ùdG ÚH Ée DƒWGƒàdG Gòg çóM ∞«c óLh ó≤d .ójóL Qƒ¶æŸG Gòg ¿CÉH ÒµØàdG π∏°†ŸG øe »≤Hh ,ájQɪ©à°S’G áÑ≤◊G òæe π`` bC’G ≈∏Y Qƒ``¶`æ`ŸG IôcGòdG ‘ Ióà‡ äÉjôcPh Qƒ°U ‘ πNój ¬fC’ ;“GóFÉ°S .Ú«Hô¨dG ÚØ≤ãŸGh Ú«°SÉ«°ù∏d á«îjQÉàdG á«£ªædG Qƒ°üdG OOô``j É``e IOÉ``Y »ª∏©dG ÜOC’G ¿EG hCG ™`` bGÈ`` dG ‘ AÉ``°` ù` æ` dG π``ã` e ,Ú``ª` ∏` °` ù` ŸGh ΩÓ``°` SEÓ` d ‘ .º¡JGQÉ©°Th áîØàæŸG º¡fƒ«©H Úëà∏ŸG ÚÑ°ü©àŸG øe Iô°TÉÑe »JCÉJ á°ù«FôdG øjhÉæ©dG ¿EÉa ä’É◊G ¢†©H ¿ƒª∏°ùŸG” :áæ«©e Öàc hCG ∞ë°U ‘ IOƒLƒe øjhÉæY QhòL” ,(1990 ¢ùÑjÉH) “¿ƒeOÉb ¿ƒª∏°ùŸG !¿ƒeOÉb ÜÉgQE’G” , (1990 ¢``ù` jƒ``d) “»eÓ°SE’G Ö``°`†`¨`dG ófÉehQƒHh ó``fÉ``ehQƒ``H) “á«WGô≤ÁódGh ΩÓ``°` SE’Gh ÜÉ`` gQE’Gh á``°`Só``≤`ŸG Üô`` ◊G :ΩÓ``°` SE’G áeRCG” ,(2002 ‘ ¿ƒª∏°ùŸG Oƒæ÷G” hCG ,(2003 ¢ùjƒd) “¢Só≤ŸG ÒZ “Üô¨dGh ɵjôeCG Oó¡j OÉ¡÷G ∫Gõ``j ’ Gòµg :áeó≤ŸG .(2002 ô°ùæ«Ñ°S) á«°SÉ«°ùdG ÇOÉ``Ñ` ŸG ¿ƒ``æ`Ñ`j ¿ƒ``«`Hô``¨`dG ¿É``c É``eó``æ`Y º¡°ùØfCG ¿ƒ©°†j GƒfÉc Ö©°ûdG IOÉ«°S ¢SÉ°SCG ≈∏Y Iójó÷G :âbƒdG ∂``dP ‘ º¡d »°SÉ«°S QÉ``L iƒ``bCG ¢†«≤f ≈∏Y âfÉc “á«bô°ûdG äÉ©ªàéŸG” .á«fɪã©dG ájQƒWGÈeE’G .á«Hô¨dG äÉ©ªàéª∏d »Ñ∏°ùdG ¢†«≤ædG áWÉ°ùÑH πã“ .»LPƒªædG “ôNB’G” ¿ƒª∏°ùŸGh ΩÓ°SE’G íÑ°UCG ó≤d ,ôNB’G ¢†«≤f ≈∏Y óLGƒàdG ¤EG áLÉëH ÉæfCG hóÑj .QhódG Gò``g Ö©∏j ΩÓ``°`SE’G ¿EÉ`a »æWƒdG Qƒ∏µ∏ØdG ‘h Iô°UÉ©ŸG á«eÓ°SE’G äÉYɪ÷G ¿EÉa ÅLÉØe ÒZ πµ°ûH ¿ƒ∏µ°ûj º¡fEG ,áÑ©∏dG ¢ùØf ¿ƒÑ©∏j ⁄É©dG OGóàeG ≈∏Y ƒgh º¡H ¢UÉÿG “ôNB’G” á°VQÉ©Ÿ œÉæc º¡à«Yô°T É¡°ùØf ó©ÑJ ¿CG äÉ©ªàéŸG ≈∏Y π«ëà°ùŸG øe .Üô¨dG ¿CÉH ó«Øj Gò``gh .»HÉ£≤à°S’G ÜÉ£ÿG Gò``g øY á«∏c É¡d ¢``Vô``©`à`J »``à` dG á`` LQó`` dG ‘ á``Ø`∏`à`fl äÉ``©`ª`à`é`ŸG ádÉM ‘h .áLôM äÉ°ûbÉæe íàØd á«°SÉ«°ùdG º¡J’É«N Gòg πãe ¿EÉa IóëàŸG äÉj’ƒdG πãe á«WGô≤ÁódG Iƒb IQƒ°U ¬jƒ°ûJ ¿EÉ` a Gò``¡`dh ,ó``LGƒ``à`j ¿CG øµÁ ∫ó``÷G .á©æ≤e ¿ƒµJ ød ôNB’G .äÉ°TÉ≤ædG √òg IQGOEG ‘ ɪ°SÉM GQhO Úª∏°ùª∏d ¿EG ≈àMh IóëàŸG äÉj’ƒdGh É``HhQhCG ‘ Úª∏°ùŸG º¶©e ¿EG ‘ ΩÓ°SE’G OƒLh ¿hôj »eÓ°SE’G ⁄É©dG øe AGõLCG ‘ ™æe ¿EG .äÉHÉ£≤à°S’G √òg πãe …OÉØàd á°Uôa Üô¨dG ¤EG ±ó¡J »àdG äÉ°TÉ≤ædG √ò¡d Éeó≤J »£©j ’ óLÉ°ùŸG ,ÉæJ’É«N π«µ°ûJ ó«©J ¿CG øµÁ ’h ,äÉ©ªàéŸG ájɪM ΩÓ°SE’G ¿CG Qƒ°üàf ¿CG ΩÉjC’G øe Ωƒj ‘ øµÁ ÉæfEG å«ëH .¿ƒæWGƒe Úª∏°ùŸGh »Hô©dG ¥ô°ûdG õcôe ‘ áªLÎdG º°ùb : áªLôJ http://www.asharqalarabi.org.uk/musa/sahafa-1739.htm

¿EG ¿EG »°S/…QGõ«°S Ú∏«°SƒL Üôb √DhÉæH ™eõŸG »eÓ°SE’G õcôª∏d Ú°VQÉ©ŸG ¿EG .á°Só≤e É°VQCG ¢ùfój ±ƒ°S ¬fEG ¿ƒdƒ≤j ôØ°U ≥HÉ£dG ‘ óLÉ°ùŸG AÉ``æ`H ™jQÉ°ûe π``c ‘ É``‰ ó``b ∂°ûdG ø``µ`dh ,hÒÑ°ùjôaQƒe ‘ ,ôØ°U ≥HÉ£dG øe á«°Sób πbCG øcÉeCG ‘h ,É«fQƒØdÉch ,’ƒµ«ª«Jh ,ø°ùæµ°ùjhh ,¿É¨jƒÑ«°Th .iôNCG øcÉeCG ’ óLÉ°ùŸG AÉæH á°VQÉ©e ¿CÉ`H »Mƒj ô``eC’G Gòg ¿EG É¡æµdh ,§≤a ÜÉ``gQE’G ÉjÉë°V Iô``cGP á«°SÉ°ùM ÉgOƒ≤J ¬«còJ ô``eCG ƒgh ,ΩÓ°SE’G øe ójGõàe ≥∏≤H É°†jCG OÉ≤J .á«æeC’G ±hÉîŸG ‘ ó``é` °` ù` ŸGh »``eÓ``°` SE’G õ``cô``ª`∏`d Ú``°` VQÉ``©` ŸG ¿EG äÉcôë∏d ÉXƒë∏e É¡HÉ°ûJ ¿hô¡¶j IóëàŸG äÉj’ƒdG å«M ;Gó``æ`dƒ``gh ɵ«é∏Hh É``«`fÉ``ŸCG ‘ ΩÓ``°`SEÓ`d á``jOÉ``©`ŸG ‘ .Iójó÷G óLÉ°ùŸG AÉæH ™æe ≈∏Y ∑Éæg ¢SÉædG ™eRCG AÉæH ™æe ≈∏Y Gô°ùjƒ°S ƒæWGƒe 䃰U »°VÉŸG Ȫ°ùjO .OÓÑdG ‘ IójóL ¿PBÉe äÉcô◊G É``¡`«`a ∑QÉ``°`û`à`J »``à` dG á``cÎ``°`û`ŸG á``ª`°`ù`dG ¿hQÈj º¡fCG ƒg »°ù∏WC’G ‘ôW ≈∏Y ΩÓ°SEÓd á°VQÉ©ŸG .ÉæjO πãÁ ’ ΩÓ°SE’G ¿CÉH ∫ƒ≤dÉH º¡à°VQÉ©e äÉHÉîàf’G â≤Ñ°S »àdG ¬à∏ªM ‘h ,∫ÉãŸG π«Ñ°S ≈∏Y äÒN …ó``æ`dƒ``¡`dG ÊÉ``ŸÈ``dG ±ô``£`à`ŸG ∫É``b ,IÒ`` ` NC’G ‘h .á``«`°`SÉ``«`°`S á``«` Lƒ``dó``jCG π``ã`Á ΩÓ``°` SE’G ¿EG RQó``∏`«`a ∫Éb »°ù«æ«J ‘ ºµ◊G ¤EG ∫ƒ°Uƒ∏d á∏°TÉØdG ¬àdhÉfi ‘ É¡«∏Y ¢Uƒ°üæŸG á«æjódG á``jô``◊G ¿CÉ` H …õ``eGQ ¿hQ ÈNCG óbh .Úª∏°ùŸG ≈∏Y ≥Ñ£æJ ’ ób ∫hC’G πjó©àdG ∂fCÉH” :hQƒÑ°ùjôaQƒe ‘ Ú©ªà°ùŸG …Qƒ¡ª÷G í°TôŸG hCG á``jƒ``g ¬``fCG hCG É``æ`jO ΩÓ``°` SE’G ¿É``c GPEG É``e ∫AÉ°ùàJ ó``b .“á«æjO ôFÉ©°T ¬fCG hCG IÉ«M á≤jôW πÑb øe ≥æà©J Ée IOÉY ºYGõŸG √òg ¿EÉa ,≥∏≤e πµ°ûH ádOC’Gh ºYGõŸG É``eCG .ºgó≤M ôjÈJ ¿hójôj ¢UÉî°TCG πÑb øe Ωóîà°ùJ Ée IOÉY É¡fEÉa ºYGõŸG √ò¡d á°†gÉæŸG ,Ú«eƒµ◊G ÚdhDƒ°ùŸGh ,ÚØ≤ãŸGh ,Ú«æjódG IOÉ``≤`dG º¡ØdG Aƒ°S ≈∏Y π«Ä°V ÒKCÉJ º¡jód ¿hôNBG ¢UÉî°TCGh .Gòg ?ÉæjO ΩÓ°SE’G Èà©j ó©j ⁄ GPÉŸ IOÉY ΩÓ°SE’G ∫ƒM Ú«HhQhC’Gh ¿ÉµjôeC’G ∫óL ¿EG ܃∏°SCG ™e É≤aGƒàe ΩÓ°SE’G ¿Éc GPEG Ée ∫ƒM Qhó``j Ée øe ÒãµdG ¿C’ øµdh .á«Hô¨dG º«≤dGh á«WGô≤ÁódG äÉ«°û«∏«ŸGh ,IóYÉ≤dG ™e ΩÓ``°`SE’G ¿ƒ£Hôj Ú«Hô¨dG º¡jód ¿EÉa ,¿GôjEG ‘ á«æjódG áeƒµ◊G ™e á«æ«£°ù∏ØdG É¡jód »àdG áfÉjó∏d óMGh ó©H äGPh ,≥aC’G á≤«°V Iô¶f .áÑcôeh IOó©àe ¬LhCG á«°SÉ«°ùdG äÉYɪ÷G ¢†©H ¿CÉ`H ,∂°T ∑Éæg ¢ù«d ‘ IOƒLƒŸG ∂∏àc ,á«eÓ°SEG ᪶fCG ™e ÜôM ádÉM ‘ ¢†©H øµdh .Üô¨dG ™eh ,¿Éà°ùcÉHh ô°üeh ájOƒ©°ùdG øjòdG Ú``«`HÉ``gQE’G πÑb ø``e ójó¡àdG ¿hô``j Ú«Hô¨dG á«MÉædG øe Gójó¡J Èà©J äÉ°SÉ«°Sh á«LƒdójCÉH ¿hOÉ≤j ¿ƒ∏ªëj ø``jò``dG ¢``UÉ``î`°`TC’G ¿EG .á``«`æ`jó``dGh á«aÉ≤ãdG ÖÑ°ùH º¡JhGóY GhQÈj ¿CG øµÁ ΩÓ°SE’G ∫ƒM Écƒµ°T Èà©j ¬``fEÉ`a ,á``fÉ``jO ¿ƒ``µ`j ¿CG ø``Y É°VƒY ,ΩÓ``°` SE’G ¿CG ∫Éeƒ°üdGh ¿Éà°ùfɨaCGh ¥Gô``©`dG øe êôîJ á«LƒdójCG .Üô¨dG Oó¡àd á«eÓ°SE’G ∫hódG »bÉHh É«côJh ∞æ©∏d í«°VƒJ øY åëÑf ’ ÉæfCG √ôcP ôjó÷G øeh á°Só©dG ∫Ó``N ø``e á«dɪ°ûdG Gó``æ` dô``jEG ‘ ÜÉ`` ` gQE’Gh ‘ ô¶æj ó``MCG ’h ,§≤a á«àfÉà°ùJhÈdGh ᫵«dƒKɵdG ¿EG .Üô◊Gh ∞æ©dG øY º∏µàJ »àdG ¢Só≤ŸG ÜÉàµdG äÉjBG ájOÉ°üàbG πeGƒY ¤EG ¿hÒ°ûj ∂dP øY É°VƒY ,ÚÑbGôŸG


‫‪12‬‬

‫مقــــــــــــــــــــــــــــــــــاالت‬

‫االثنني (‪ )6‬اأيلول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )17‬العدد (‪)1348‬‬

‫قراءات‬

‫«الدعاء على‬ ‫احلكومة»‪...‬‬ ‫اإنها اأداة‬ ‫جديدة‬

‫عمر عيا�شرة‬ ‫ح����ني ت���غ���ي���ب االأدوات‬ ‫الد�شتورية ال�شامنة ملحا�شبة‬ ‫احلكومات ومراقبتها‪ ،‬لن يكون‬ ‫مب��ق��دور املجتمع املت�شرر من‬ ‫بع�ض �شيا�شات حكومته اإال‬ ‫ال��ل��ج��وء اإىل و���ش��ائ��ل جديدة‬ ‫خمتلفة ومتنوعة‪ ،‬ق��د تكون‬ ‫فاعلة حينا‪ ،‬وق��د ال تكون يف‬ ‫اأحيان اأخرى‪.‬‬ ‫وه���ذا ال���ذي ذك���رت ه��و ما‬ ‫يحدث اليوم يف بلدنا‪ ،‬فاحلكومة‬ ‫احلالية متار�ض وظيفتها يف ظل‬ ‫غ��ي��اب جمل�ض ال��ن��واب‪ ،‬ال��ذي‬ ‫هو االأداة الد�شتورية املخولة‬ ‫باإعطاء احلكومة اإ�شارة املرور‬ ‫اخل�����ش��راء (ال��ث��ق��ة) وم���ن ثم‬ ‫الرقابة عليها وحما�شبتها اإن‬ ‫اقت�شى االأمر‪.‬‬ ‫�شياق غياب اأداة الرقابة‬ ‫ال�شرعية‪ ،‬اأو تواجدها اأحيانا‬ ‫ُمتغ َّوال عليها من قبل احلكومة‪،‬‬ ‫�شيوؤديان بال�شرورة اإىل ابتداع‬ ‫بديل �شعبي لالعرتا�ض على‬ ‫احل��ك��وم��ة وحم���اول���ة زج��ره��ا‬ ‫وردعها عن بع�ض القرارات‪.‬‬ ‫م��ن جن�ض ذل��ك‪ ،‬م��ا فكرت‬ ‫فيه جلنة عمال املياومة حني‬ ‫قررت االعت�شام اأمام الديوان‬ ‫امللكي يف ليلة ال�شابع والع�شرين‬ ‫من رم�شان "ليلة القدر"؛ وذلك‬ ‫للدعاء على احلكومة واملطالبة‬ ‫برحيلها‪ ،‬وقد مت تاأجيل ذلك‬ ‫ب�����ش��ب��ب وف����اة وال�����دة اإح����دى‬ ‫املعت�شمات‪.‬‬ ‫الطريف يف ه��ذه الو�شيلة‬ ‫اجلديدة‪ ،‬اأنها ابتكارية من نوع‬

‫افق جديد‬

‫م��ا‪ ،‬فهي تخلط بني االعت�شام‬ ‫كلغة تقليدية يف االحتجاج‪،‬‬ ‫وبني "الدعاء على احلكومة"‬ ‫كتعبري ع��ن مزيج م��ن الغ�شب‬ ‫والياأ�ض وقلة احليلة‪.‬‬ ‫"الدعاء على احلكومة"‪،‬‬ ‫ب��ات ح��ال لكل ال��ذي��ن يعي�شون‬ ‫ع��ل��ى ه��ام�����ض ال���وج���ود ولي�ض‬ ‫يف �شميمه‪ ،‬ولعلنا يف االآون��ة‬ ‫االأخ�����رية ق��د الح��ظ��ن��ا ظهور‬ ‫ح��رك��ات اح��ت��ج��اج ورم���وز لها‪،‬‬ ‫خرجت م��ن اأم��اك��ن وقطاعات‬ ‫مل يظن بها يوما اأن تعار�ض اأو‬ ‫ت�شرخ اأو ت�شتكي‪ ،‬فبوؤر الر�شا‬ ‫مل تعد كذلك‪.‬‬ ‫اأو�شاعنا العامة مرهقة‪،‬‬ ‫وعند البع�ض تو�شف باملذلة‪،‬‬ ‫فاالإن�شان االأردين يعمل لي�ض‬ ‫لنف�شه‪ ،‬ويفكر لي�ض بق�شاياه‬ ‫االأ����ش���ا����ش���ي���ة‪ ،‬وي�����ش��ع��ر لي�ض‬ ‫بوجوده‪ ،‬ولكنه يخدم الرتاكم‬ ‫ح��ول��ه‪ ،‬م��ن هنا ج��اء الدعاء‬ ‫ليعرب ع��ن قلة احليلة‪ ،‬ورمبا‬ ‫قلة العزم اأي�شا‪.‬‬ ‫اإن املعادل املو�شوعي لغياب‬ ‫الرقابة واأدواتها الفاعلة‪ ،‬لن‬ ‫يبتعد ع��ن حم���اوالت �شعبية‬ ‫ك���ان���ت ال���ي���وم جم����رد دع����اء‪،‬‬ ‫ونخ�شى اأن��ه��ا �شتكون يف الغد‬ ‫اأعنف من ذلك بكثري‪.‬‬ ‫على ك��ل ح���ال‪ ،‬اجلميع ال‬ ‫ي�شتمع‪ ،‬والظواهر اجلديدة ال‬ ‫تدر�ض مبا فيه الكفاية‪ ،‬رغم‬ ‫ذل��ك ل��ن تبقى االأو���ش��اع حتت‬ ‫ح��ك��م امل��رتخ��رخ��ة‪ ،‬فتلك هي‬ ‫طبيعة االأ�شياء‪.‬‬

‫د‪ .‬دمية طارق طهبوب‬

‫دعاء الإمام وعر�ض الأزياء «الرم�شاين»‬ ‫يف فجر ليلة رم�شانية فردية‬ ‫م��ن ل��ي��ايل الع�شر االأواخ����ر كانت‬ ‫موؤهلة الأن تكون ليلة ال��ق��در مبا‬ ‫يعرفه الب�شر من عالمات الهدوء‪،‬‬ ‫وال�����ش��ف��اء‪ ،‬وت���ق���ارب ال��ن��ف��و���ض‪،‬‬ ‫ا�شتوقفني دعاء االإمام يف م�شجد اأم‬ ‫العال "اللهم اقذف يف قلوبنا الغرية‬ ‫على اأعرا�شنا"‪.‬‬ ‫مل اأ�شتطع جتاوزه اإىل ما بعده‪،‬‬ ‫مع اأن االإم���ام اأكمل ال��دع��اء الذي‬ ‫ي��ردده ويلح عليه دائما يف رم�شان‬ ‫وغري رم�شان‪" :‬اللهم اهد �شبابنا‬ ‫لاللتزام ب�شرعك‪ ،‬واه��د فتياتنا‬ ‫للعفة والعفاف‪ ،‬وال�شرت احلجاب‪،‬‬ ‫واجعل القراآن حياتنا و�شيا�شتنا‬ ‫واقت�شادنا"‪.‬‬ ‫"اللهم اق�����ذف يف قلوبنا‬ ‫ال��غ��رية على اأعرا�شنا"!! اأولي�ض‬ ‫م��ن الطبيعة حتى قبل االإمي���ان‬ ‫وال��ت��دي��ن اأن ي��غ��ار ال��ب�����ش��ر على‬ ‫اأع��را���ش��ه��م‪ ،‬اأم��ه��ات��ه��م وزوجاتهم‬ ‫وبناتهم واأخ��وات��ه��م‪ ،‬لقد قامت‬ ‫حروب‪ ،‬واأجلي اأقوام من اأجل ثوب‬ ‫امراأة‪ ،‬و ُفتحت دول اإغاثة ل�شرخة‬ ‫ام����راأة‪ ،‬م��ا ال���ذي تغري حتى جعل‬ ‫االإم����ام يتحني ويتق�شد الدعاء‬ ‫يف الع�شر االأواخ���ر ال��ف��رادى باأن‬ ‫يرزقنا اهلل احلرقة واحلر�ض على‬ ‫اأعرا�شنا‪.‬‬ ‫اإن��ن��ا ب��ل��د متهم بهتانا وزورا‬ ‫ب��ك��رثة ج��رائ��م ال�����ش��رف!!! فكيف‬ ‫انقلب احلال حتى اأ�شبحنا ال نغار‬ ‫على ن�شائنا‪ ،‬وبحاجة اإىل دعاء‬ ‫مكثف يف مو�شم ف�شيل مبارك اأن‬ ‫نعود اإىل ر�شدنا وهدانا؟!‬ ‫ما هي مظاهر عدم الغرية على‬ ‫العر�ض؟‬ ‫اأه����و االن���ح���راف االأخ���الق���ي‬ ‫الذي ن�شهده يف جمتمعات ال�شباب‬ ‫حتى اأ�شبحت العالقات بني الذكور‬ ‫واالإناث التي ال تقت�شر على واحد‬ ‫اأو واح����دة ج����زءا م��ن تعريفهم‬ ‫للن�شوج‪ ،‬و"اخلروج من البي�شة"‪،‬‬ ‫و"ال�شطارة" وال��ف��ه��ل��وة‪ ،‬وفقدنا‬ ‫م��ف��ه��وم "العذرية االأخالقية"‪،‬‬ ‫واأ�شبح �شوؤال‪ :‬م��اذا لو كانت هذه‬ ‫اأختك؟ ال يحرك اأي �شعور باحلمية‬ ‫اأو النخوة اأو احلياء!‬ ‫اأ�شبح االآب���اء مي�شون بجانب‬ ‫بناتهم‪ ،‬واالأزواج يتاأبطون ذراع‬ ‫زوج��ات��ه��م‪ ،‬ومالب�ض الن�شاء تكاد‬ ‫ت�شرخ وتنفتق من �شيقها‪ ،‬والرجال‬ ‫عمي اأو يتعامون اأو ال يبالون‪،‬‬ ‫اأما ٌ‬ ‫حتى احلجاب اأ�شبح بحاجة‬ ‫اإىل حجاب و�شرتة‪ ،‬فقد اأ�شبح جمرد‬ ‫خرقة تبدو ن�شازا مع ال�شمت العام‬ ‫للبا�ض ال�شيق وميوعة االأخالق‪.‬‬ ‫ن��ع��م‪ ،‬ك���ان ال��دع��اء يف حمله‪،‬‬ ‫فاملراأة اأ�شل اخلري‪ ،‬ومنبع اخلريية‪،‬‬ ‫وم���ي���زان ا���ش��ت��ق��ام��ة االأخ�����الق‪ ،‬لو‬ ‫�شلحت ت�شلح بها الدنيا‪ ،‬وبف�شادها‬ ‫تف�شد احلياة وتقرتب النهاية‪ ،‬وهي‬ ‫ال�شورة املرعبة التي ر�شمها حديث‬ ‫امل�شطفى �شلى اهلل عليه و�شلم‪ ،‬اإذ‬ ‫قال‪" :‬كيف اأنتم اإذا انفرجتم عن‬ ‫دينكم كما تنفرج امل��راأة عن ُقبلها‬ ‫ال متنع من ياأتيها‪ ،‬قالوا‪ :‬ال ندري‪،‬‬ ‫قال‪ :‬ولكني واهلل اأدري‪ ،‬اأنتم يوؤمئذ‬ ‫بني عاجز وفاجر"‪.‬‬

‫ك���ان ال���دع���اء م��ل��ح��ا‪ ،‬فالذين‬ ‫ي��ري��دون اأن ت�شيع الفاح�شة يف‬ ‫ال��ذي��ن اآم��ن��وا مل يحفظوا حرمة‬ ‫�شهر رم�شان‪ ،‬وا�شتخدموا الن�شاء يف‬ ‫م�شي القطط‪ ،‬نعم هذا و�شف عر�ض‬ ‫االأزياء يف االإجنليزية ‪،cat walk‬‬ ‫عر�ض اأزياء اأرادوا اأن يغريوا وجهه‬ ‫النج�ض‪ ،‬فوقتوه يف رم�شان‪ ،‬وحاولوا‬ ‫اإل��ب�����ش��اه ث���وب الف�شيلة بربطه‬ ‫مبوؤ�ش�شة خريية ت�شاعد الفقراء‬ ‫واالأي��ت��ام‪ ،‬وال ن��دري كيف انطلت‬ ‫اخلديعة على هذه املوؤ�ش�شة اخلريية‬ ‫ور�شيت اأن ترتبط بهذا النوع من‬ ‫الن�شاطات امل�شبوهة والدخيلة على‬ ‫املجتمع االأردين املحافظ‪ ،‬وهي التي‬ ‫تطالعنا �شباح م�شاء يف اإعالناتها‬ ‫باالآيات واالأحاديث التي حت�ض على‬ ‫عمل اخل��ري‪ ،‬فما هذه االزدواجية‬ ‫التي توؤمن ببع�ض الكتاب وتكفر‬ ‫ببع�ض‪ ،‬اإن اهلل الذي اأمر بالزكاة‬ ‫وال�����ش��دق��ات واالإح�����ش��ان ق��د اأم��ر‬ ‫املوؤمنات اأي�شا باأن يدنني عليهن من‬ ‫جالبيبهن‪ ،‬واأمر الرجال باأن يغ�شوا‬ ‫من اأب�شارهم‪ ،‬اإن الر�شول �شلى اهلل‬ ‫عليه و�شلم الذي جعل كفيل االأيتام‬ ‫رفيقه يف اجلنة قد ح��ذر الن�شاء‬ ‫يف مواطن اأخ��رى من اأن الكا�شيات‬ ‫العاريات وامل��ائ��الت املميالت التي‬ ‫ترتفع �شعورهن ك�شنام اجلمل هن‬ ‫اأكرث اأهل النار‪.‬‬ ‫اإن الف�شيلة ال تتجزاأ‪ ،‬واهلل‬ ‫طيب ال يقبل اإال طيبا‪ ،‬وامل�شاعدات‬ ‫والتربعات التي تاأتي من ا�شتعرا�ض‬ ‫اأج�شاد الن�شاء ومتايلهن و تق�شعهن‬ ‫ال تنبت اإال ح��رام��ا‪ ،‬وم��ا نبت من‬ ‫ح����رام ف��ال��ن��ار اأوىل ب���ه‪ ،‬و�شدق‬ ‫ال�شاعر اإذ قال‪:‬‬ ‫بنى م�شجدا هلل من غري كده‬ ‫فجاء بحمد اهلل غري موفق‬ ‫كمطعمة االأيتام من بيع ج�شمها‬ ‫فليتك مل تزين ومل تت�شدقي‬ ‫مثل هوؤالء واملنظمات الن�شوية‬ ‫هم الذين يعتربون الغرية عاطفة‬ ���ب���رج���وازي���ة رج��ع��ي��ة ت���زي���د من‬ ‫�شيطرة ال��رج��ل على امل���راأة‪ ،‬ولذا‬ ‫ي�شعون للق�شاء عليها‪ ،‬وعلى جميع‬ ‫م��ف��ردات��ه��ا م���ن احل���ي���اء وال��ع��ف��ة‬ ‫والطهارة والبكارة!!!‬ ‫كان عهدنا مبجتمعاتنا‪ ،‬حتى‬ ‫غري املتدينة منها‪ ،‬اأنها ت�شتحي من‬ ‫رم�شان‪ ،‬فيوؤجل الالهون والعابثون‬ ‫لهوهم اإىل م��ا بعد رم�شان‪ ،‬ولكن‬ ‫ع��ن��دم��ا ي��ف��ق��د ال��ب�����ش��ر‪ ،‬خ�شو�شا‬ ‫الن�شاء‪ ،‬حرمتهن يف قلوب حمارمهن‬ ‫وجمتمعاتهن‪ ،‬ي�شبح من املتوقع اأن‬ ‫تتزلزل يف نفو�شنا اأعمدة الدين‪،‬‬ ‫فما ركن قائم اإال وله حماة واأتباع‪،‬‬ ‫والدين والف�شيلة ال ينزعان نزعا‪،‬‬ ‫واإمنا بتخلي الب�شر عنهما‪.‬‬ ‫اد ُع ي��ا �شيخ‪ ،‬لعل اهلل يفتح‬ ‫م��ا انغلق م��ن قلوب االآب���اء الذين‬ ‫���ش��ي�����ش�األ��ون ع��ن ب��ن��ات��ه��م‪ ،‬وي��زي��ل‬ ‫الغ�شاوة عن عيون االأزواج الذين‬ ‫�شيحا�شبون عن زوجاتهم‪.‬‬ ‫وليبق والة االأم��ر يف �شباتهم‪،‬‬ ‫وح��ب��ائ��ل ال�شيطان‪ ،‬وم��ك��ر الليل‬ ‫والنهار حتيط بنا من كل جانب!!‬

‫على المأل‬

‫جمال ال�شواهني‬

‫ا�شتعادة الدور‬ ‫ال�شيا�شي ولي�ض‬ ‫البحث عنه‬

‫متتني وحدة ال�شف الداخلي هي اأكرث ما نحتاجه يف ظل‬ ‫ظروف �شاغطة مب�شتويات االأو�شاع ال�شيا�شية واالقت�شادية‬ ‫ومتطلبات املرحلة التي ت�شهد حت��والت عميقة يف الفعل‬ ‫ال�شيا�شي‪ ،‬واأدوات العمل واالأ�شاليب املتبعة‪ ،‬واالأفكار‬ ‫ال�شائدة‪ ،‬ويجري العمل من اأجل متريرها وفر�شها على اأر�ض‬ ‫الواقع‪ .‬وهي باملجمل حتمل معها مالمح تغريات على كل ما‬ ‫هو قائم‪ ،‬ويخ�ض الرتكيب العام املجتمعي والكياين الناظم‬ ‫له‪ ،‬واالأمر لي�ض تخي ً‬ ‫ال بقدر ما هو حراك مت�شاعد لفر�ض‬ ‫حتوالت يف االجتاهات الفكرية والنمطية ال�شائدة‪ ،‬وحرفها‬ ‫اإىل م�شارات تن�شجم وتخدم اأهدافا حمددة‪ ،‬يجري االإعداد‬ ‫لها مب�شاركات اإقليمية‪ ،‬وا�شتثناءات اأي�ش ًا‪.‬‬ ‫ووحدة ال�شف هذه‪ ،‬ال تخ�ض الق�شايا املحلية وحدها‪،‬‬ ‫واإمنا اإىل جانبها ما يتعلق بالعملية ال�شيا�شية‪ ،‬التي تتو�شع‬ ‫ب��اطِّ ��راد‪ ،‬وتتجاوز االآن اأهدافها اخلا�شة باإنهاء ال�شراع‬ ‫االإ�شرائيلي الفل�شطيني‪ ،‬وتت�شعب اإقليمي ًا عرب ا�شتهداف‬ ‫اإيران ونظامها‪ ،‬وبالتايل تطويعها‪ ،‬ثم اإعادتها اإىل تركيب‬ ‫حمايد يف �شيا�شات املنطقة‪ ،‬اأو خادم لها‪ .‬وكذلك عرب فر�ض‬ ‫دور حمدد لرتكيا‪ ،‬ولي�ض تركها حرة يف اختياراتها‪ .‬ومن‬ ‫جهة اأخرى عرب الدفع بالو�شع العراقي ليظل ممر ًا و�شاحة‬ ‫مفتوحة الإجن���از املتطلبات الداعمة لتحقيق االأه���داف‬ ‫املرجوة واإجنازها‪ ،‬دون اعتبارات للعنا�شر واملكونات القائمة‪،‬‬ ‫وفيما اإذا كانت حمل تغيري وتبديل اأو اإعادة فك وتركيب‪.‬‬ ‫لي�ض يف م��ا ه��و حملي مب�شتويات ال��و���ش��ع ال�شيا�شي‬ ‫واالق��ت�����ش��ادي وانعكا�شاته االجتماعية م��ا يبعث على‬ ‫االطمئنان اأو تعزيز الثقة بامل�شتقبل‪ ،‬وذلك بعد الرتاجع‬ ‫املتحقق خالل ال�شنوات االأخرية يف م�شارات الفعل والتاأثري‬ ‫وامل�شاركة الدولية واالإقليمية‪ ،‬وميكن القول اإن ما مت فقدانه‬ ‫يف هذه املجاالت و�شل حدود �شرورات حاجة اال�شتمرار‬ ‫والدفاع عنها‪ ،‬اأو تقدمي اأي عون الأجلها‪ ،‬بعد اأن كانت تتحكم‬ ‫بعدة اأوراق وملفات‪ ،‬فقدتها تباع ًا‪ ،‬اأو اأنه جرى التخلي عنها‬ ‫دون توفري بدائل لها من اأجل اال�شتمرار يف لعب اأدوار توؤمن‬ ‫البقاء وتو�شيع دائرة امل�شاركة‪.‬‬ ‫كما اأنه ميكن القول اأي�ش ًا‪ ،‬اإن الغياب العام عن ال�شاحات‬ ‫املتحركة اأفقد اإىل جانب ذلك اأكرث الوزن ال�شابق‪ ،‬واحل�شو ِر‬ ‫ري املكانَ املحد َد للنظر منه‪ ،‬ولي�ض‬ ‫الفاعل‪ ،‬وبات‬ ‫ُ‬ ‫املوقع االأخ ُ‬ ‫العمل‪ ،‬يف �شتى املنا�شبات‪ ،‬والتي لي�ض اآخرها املفاو�شات‬ ‫املبا�شرة‪ ،‬واإمنا املتوقع منها‪ ،‬وما هو قادم اأي�ش ًا‪.‬‬ ‫وح��ي��ث اإن دوال مثل قطر ولبنان وال��ك��وي��ت واليمن‬ ‫واالإمارات تاأخذ ن�شيبها يف االهتمامات‪ ،‬واأن دوال مثل �شوريا‬

‫منبر السبيل‬

‫د‪ .‬اأحمد نوفل‬

‫تحليل‬

‫�شالح النعامي‬

‫عملية اخلليل بني مَنطِقَيْ ميت�شيل‬

‫يف وداع رم�شان‬ ‫نكتب والدموع متالأ العيون‪ ،‬واإنّا‬ ‫على فراقك يا اأيها ال�شهر احلبيب‬ ‫ملحزونون‪ .‬ومن الذي يطيق وداع ًا‬ ‫اأيها العزيز‪ .‬يا �شهر اهلل الكرمي‪ .‬يا‬ ‫مر خفيف ًا ندي ًا‬ ‫زائر ًا جاءنا كطيف‪ّ ،‬‬ ‫ك�شحابة �شيف‪ .‬ي��ا اأي��ه��ا ال�شيف‬ ‫الذي جاء حمم ً‬ ‫ال بالهدايا والهبات‬ ‫واالأع��ط��ي��ات‪ ،‬وامل��ن��ح والتجليات‪،‬‬ ‫والنفحات والربكات‪..‬‬ ‫من بركاتك‪ ،‬وبركات القراآن الذي‬ ‫ن��زل يف ليلة مباركة منك تباركت النفو�ض‪..‬‬ ‫وزكت و�شمت وعلت وارتفعت‪ .‬وكيف ال نبكيك‬ ‫اأيها احلبيب‪ ،‬وال ندري اأنلتقي بعد اأم ال نلتقي‪.‬‬ ‫فمن ي�شمن اأن يكون م��ن اأب��ن��اء احل��ي��اة حتى‬ ‫تكتحل عيونه مبراآك وي�شعد بلقياك‪ .‬فقد نكون‬ ‫حتت اأطباق الرثى‪ .‬لكن ما يعزينا عن فراقك‪،‬‬ ‫اأن تفارق وقد حملت اإىل �شيدك و�شيدنا خري‬ ‫االأخ��ب��ار عنّا‪ ،‬وق��د ت�شاعفت فيك ب��اإذن اهلل‬ ‫االأجور والر�شيد واحل�شنات‪ ،‬فاأنت ما �شرع اهلل‬ ‫لنا �شيامك‪ ،‬وما جعلك الركن اخلام�ض من اأركان‬ ‫هذا الدين اخلامت‪ ،‬اإال ليدخلنا موالنا بربكاتك‬ ‫اجل��ن��ة‪ .‬ف�اأن��ت ال��ذي �شاء اهلل فيك اأن يرفع‬ ‫معدلنا لننجح وندخل اجلنة‪ .‬فكم ن�شكر ربنا‬ ‫اأن بلغنا م�شاهدتك واأن قدرنا اأن ن�شوم نهاراتك‬ ‫واأن نقوم لياليك‪ .‬ملوالنا الف�شل وال�شكر واحلمد‬ ‫واملنّة‪ .‬واإنّا واهلل عاجزون عن �شكر موالنا على‬ ‫التوفيق والت�شديق‪..‬‬ ‫يا �شهر ال��ق��راآن‪ .‬يا �شهر النور والعرفان‪،‬‬ ‫يا �شهر الفرقان‪ ،‬وانت�شار اإرادة االإن�شان على‬ ‫و�شو�شات ال�شيطان‪ ،‬اأي �شر فيك يا �شهر الف�شل‬ ‫واجلود؟!‬ ‫اأهي روح القراآن �شرت فيك فحولت اأيامك‬ ‫اإىل نور ولياليك اإىل نور و�شاعاتك اإىل نور؟‬ ‫اأه��ي روح الكتاب ال��روح غ��دوت بها روح � ًا‬ ‫مع روح ان�شكبت يف اأرواحنا فغدت بكما روح ًا‬ ‫ج��دي��دة‪ ،‬فكاأنك وه��و ح��ي��اة دب��ت يف احلياة‪،‬‬ ‫وروح �شرت يف الروح فت�شاعفت الهمم واتقدت‬ ‫العزمات وتوجهت االإرادات اإىل منزل االآيات‬ ‫وتاقت اإىل اجلنات؟!‬ ‫ما قدرناك يا �شهر اهلل حق قدرك‪ .‬فقدرك‬ ‫اأعظم من كل ما قدرناك‪ .‬عرفنا من قدرنا القليل‬ ‫وجهلنا الكثري‪ .‬وال يعلم قدرك‪ ،‬وال يقدره حق‬ ‫التقدير‪ ،‬اإال ال��ذي اأودع���ك فيك من االأ�شرار‬ ‫واالأن���وار ال�شيء الكثري‪ ،‬وه��و العليم اخلبري‪،‬‬ ‫اللطيف القدير‪ ،‬ال��ذي حول بك الب�شر‪ ،‬كتلة‬ ‫الطني الكثيف‪ ،‬اإىل نور �شفيف‪ ،‬وح�ض رهيف‪،‬‬ ‫كيف غدا هذا ال�شعيف اأمام �شهواته ونزواته‪،‬‬ ‫اأق��رب اإىل م��الك‪ .‬فهو كاملالك يف نهارك اأيها‬ ‫احلبيب‪ ،‬امتناع ًا عن الطعام‪ ،‬وهو كمالك يف‬ ‫ليلك امتناع ًا عن املنام‪ ..‬ما ال��ذي حول هذه‬ ‫الكثافة اإىل هذه اللطافة؟!‬ ‫يا �شهر اجلود‪ .‬كيف ومل فيك النفو�ض جتود‬ ‫ما ال جتود يف �شائر االأيام والعهود؟ ال�شر فيها اأم‬ ‫ال�شر فيك؟ اأم ال�شر اأنك فجرت فيها اأي النفو�ض‬ ‫كل ينابيع العطاء واخلري باأمر ربك فاأ�شبحت‬ ‫تتدفق باخلري والعطاء كتدفق ال�شهر بالربكات‬ ‫والتو�شعات‪.‬‬ ‫كيف ال نكون لفراقك من املحزونني‪ ،‬واأنت‬ ‫الذي فيك زاد قربنا لربنا وحبنا لديننا وكتابنا‬ ‫وعبوديتنا‪ ،‬وانتف�شنا على �شعفنا وعجزنا؟‬ ‫كيف ال نبكيك وفيك وبك ومن نفحاتك عرفنا‬ ‫ربنا اأكرث‪ ،‬وتعرفنا اإىل ف�شله وجوده اأكرث؟‬ ‫كيف ال ين�شكب ال��دم��ع م�����دراراً‪ ،‬وتهطل‬ ‫الدموع غ��زاراً‪ ،‬لوداعك واأ�شعب املواقف على‬ ‫النا�ض الوداع‪ ،‬فكيف اإذا كان املودع بهذه الغالوة‬ ‫وب��ه��ذه ال�شفات ول��ه يف القلوب ه��ذه املنازل‬ ‫والرفعة والدرجات؟‬ ‫يا حبيب ًا ج��اء على �شوق ولهفة وانتظار‪،‬‬ ‫وق��ب��ل اأن متتليء ال��ع��ي��ون م��ن م����راآه‪ ،‬وت�شبع‬

‫وال�شعودية تاأخذ اأكرث منها‪ .‬واأن ال�شودان يف حمل متابعة‬ ‫واهتمام‪ ،‬وم�شر يف مكانتها‪ ،‬ودول املغرب بدون جتاوز عليها‪،‬‬ ‫واأن لكل هوؤالء اأوراقه والعبيه‪ ،‬واإمكانيات حترك‪ ،‬اإن كان‬ ‫للتو�شط بني االأطراف‪ ،‬اأو ال�شغط عليها‪ ،‬فاإن البحث جمدد ًا‬ ‫عما مت فقدانه‪ ،‬وا�شتعادته‪ ،‬والتمكن منه جم��دداً‪ ،‬يظل‬ ‫اأ�شا�ض احلاجة لوحدة ال�شف الداخلي واإعادة ترتيب بيته‬ ‫علي هذه االأ�ش�ض‪ ،‬لتاأمني الدور احلقيقي‪.‬‬ ‫اإن ا�شتمرار الدفع نحو الق�شايا املحلية اخلدمية �شيقود‬ ‫يف النهاية اإىل حالة غرق يف اأزمات املتطلبات واالحتياجات‬ ‫احلياتية ال�شرورية‪ ،‬فمن جهة ال جتري حلول يف جماالت‬ ‫الطاقة والغذاء واملياه‪ ،‬ومن اأخ��رى‪ ،‬تتعمق حالة النق�ض‬ ‫ال�شديد فيها‪.‬‬ ‫وي�شاف اإىل ذل��ك الغالء العام الفاح�ض‪ ،‬وا�شتمرار‬ ‫ارتفاع اأ�شعارها‪ ،‬الذي يرافقه تردي القدرات ال�شرائية‪،‬‬ ‫وكذلك منط اال�شتهالك‪ ،‬ولي�ض خافي ًا اأن مثل هذه االأجواء‬ ‫املحلية‪ ،‬اإمنا تزيد من العزلة‪ ،‬وتاأتي جميعها على ح�شاب‬ ‫التفرغ املطلوب ملتابعة الق�شايا امل�شريية وجممل املخططات‬ ‫التي يجري العمل واالإعداد لها‪ ،‬وما يتطلب اإيجاد احللول‬ ‫ال�شريعة لها‪.‬‬ ‫اإن احلاجة الإع��ادة ترتيب االأولويات الوطنية لي�شت‬ ‫نف�شها التي ك��ان يجري احل��دي��ث عنها‪ ،‬وتخ�ض طبيعة‬ ‫العالقات االأردنية الفل�شطينية‪ ،‬واإمنا تتعداها االآن ل�شرورة‬ ‫بناءات جديدة يف جممل العالقات العربية والدولية‪ ،‬توؤمن‬ ‫�شروط امل�شتقبل الوطني وا�شتمراره‪ ،‬ومن ناحية اأخرى‬ ‫للتقرير يف ما يخ�ض البحث عن احلل النهائي‪.‬‬ ‫احل��اج��ة اإىل اإن��ه��اء االنق�شامات الداخلية‪ ،‬وحالة‬ ‫الت�شنيف الوطني االإقليمي واملناطقي واجلهوي الع�شائري‪،‬‬ ‫وا�شتبدالها بفتح اأبواب امل�شاركة وامل�شاواة‪ ،‬ومن ثم تاأكيد‬ ‫املواطنة على اأ�شا�ض احلقوق والواجبات املت�شاوية‪ ،‬مع غري‬ ‫ذلك من املتطلبات احلاكمة للعالقات الوطنية‪ ،‬تعد اأ�شا�شية‪،‬‬ ‫و���شرورة ق�شوى‪ ،‬واحلاجة اإىل اأدوات اإدارية عامة مب�شتوى‬ ‫التحدي تظل قائمة وماثلة لتوفري العمل اجلاد واحلقيقي‬ ‫لت�شيري الدفة كما يف اأي دولة‪.‬‬ ‫ينبغي اإح��داث اخ��رتاق موؤثر يف النظام العام للدولة‪،‬‬ ‫يدفع اإىل تكري�شها‪ ،‬وفتح اآفاق جديدة واعدة مل�شتقبلها‪ ،‬فلم‬ ‫يعد جمدي ًا التم�شك بد�شتورية احلاكمية كما هي عليه‪ ،‬وال‬ ‫ببقاء موانع التغيري‪ ،‬وهناك حاجة ملعايري جديدة لالنتقال‬ ‫اإىل ت��داول ال�شلطة على اأ�شا�شها‪ ،‬و�شرورة اإىل اإجراءات‬ ‫فورية يف كل ذلك‪.‬‬

‫النفو�ض من لقياه‪ ،‬اإذ به يهم للرحيل‬ ‫ويزمع الفراق ويتجهز للمغادرة‪.‬‬ ‫اأي��ة مفاجاأة حمزنة موؤملة هذه!‬ ‫اأ�شاأل اهلل اأن ال نحرم منك اأعوام ًا‬ ‫عديدة ال حر�ش ًا على البقاء يف‬ ‫الدنيا‪ ،‬واإمنا حر�ش ًا على اال�شتزاده‬ ‫منك وال��ت��زود ل�الآخ��رة يف اأيامك‬ ‫ول��ي��ال��ي��ك‪ ..‬وواهلل ليكاد احل��زن‬ ‫يفتك بنا ل��وال اأن حبيبنا وعدنا‬ ‫بفرحة بك حني فطرنا وحني نلقى‬

‫ربنا!‬ ‫كم حملت يا �شهر العطاء من املكرمات‪ ،‬وكم‬ ‫حوت اأيامك من الذكريات‪ ،‬وكم انطوت لياليك‬ ‫على منا�شبات‪ .‬ك��م فقدنا فيك م��ن حبيب‪.‬‬ ‫والوالدة واحد ممن فقدنا فيك‪ .‬واأمري املوؤمنني‬ ‫علي الهمة فقدناه فيك �شهيد ًا اإىل رب العاملني‪.‬‬ ‫وم��ع ه��ذا ال نحمل الأي��ام��ك اإال ك��ل احلب‬ ‫وال�شوق واللهفة واحلنني‪ .‬يكفيك تيه ًا ونب ً‬ ‫ال‬ ‫و�شرف ًا اأن اهلل يف كتابه مل ي�شم اأ�شهر احلج‪،‬‬ ‫و�شماك اأن��ت! ومل ي�شف ليلة بال�شرف والقدر‬ ‫والعز والفخر كما و�شف ليلة من لياليك!‬ ‫ماذا نقول فيك؟ وهل ت�شعف اللغة ال�شعفاء‬ ‫من اأمثالنا‪ ،‬وهل النفو�ض املجدبة فيها من نبع‬ ‫ال�شعور ما يفيك بع�ض حقك وبع�ض ما فيك؟!‬ ‫لوددنا اأن النفو�ض اأخ�شب‪ ،‬وامل�شاعر اأعزر‬ ‫نبع ًا‪ ،‬واللغة اأ�شرع اإ�شعاف ًا‪ ،‬والفكر اأكرث ا�شتعا ً‬ ‫ال‪،‬‬ ‫لي�شاعد كل ذلك يف التعبري عما يليق بقدرك‬ ‫اأيها الكبري الكثري اخلري الغزير العطاء‪.‬‬ ‫خف‬ ‫اأال نحزن مل��راأى امل�شاجد بعدك وقد ّ‬ ‫عمارها وقل زواره��ا؟ اأال نحزن للهمم الذاوية‬ ‫بعد ربيعك الغ�ض‪ ،‬وزه���رك املتفتح الفواح‪،‬‬ ‫ورو���ش��ك ال��ن��دي‪ ،‬وق��د �شوحت اأزاه���ر الهمم‬ ‫والعزمات بعد انق�شاء اأيامك؟‬ ‫اأال نحزن ل���الإرادات التي هزلت واالإقبال‬ ‫ال��ذي خف والنبع ال��ذي ج��ف‪ ،‬والعطاء الذي‬ ‫قل‪ ،‬واجلود الذي تراجع؟ اأال نحزن لليايل التي‬ ‫كانت فيها كدوي النحل من القراآن وقد عطلت‬ ‫نوادي ال�شيطان‪ ،‬فعادت هذه على ح�شاب تلك؟‬ ‫اأال نحزن لل�شفوف امل��رتا���ش��ة يف القيام‪،‬‬ ‫واأ���ش��وات البكاء من وق��ع االآي���ات وم��ن اإره��اف‬ ‫احل�ض وامللكات وقد غادر الكثري من ذلك وحل‬ ‫اال�شفرار بعد االخ�شرار‪ ،‬واأقفلت اأبواب كانت‬ ‫م�شرعة باخلري وللخري؟‬ ‫اأال نحزن لفراق جمال�ض العلم وقد عمرت‪،‬‬ ‫والعيون املتلهفة والنفو�ض املتطلعة‪ ،‬والقلوب‬ ‫املتعلقة‪ ،‬واالأرواح املت�شوقة‪ ،‬والعزائم املت�شوفة‪،‬‬ ‫وق��د انح�شر الكثري م��ن ك��ل ذل��ك؟ اأال تغزونا‬ ‫احل�شرة لذلك؟‬ ‫اأيها احلبيب املغادر‪ .‬رفق ًا بقلوب لفراقك‬ ‫مت�شدعة‪ .‬ون��ف��و���ض ل���دوام روؤي����اك ولقياك‬ ‫متطلعة‪.‬‬ ‫اأ�شاأل االإل��ه العظيم الذي عظم �شاأنك‪ ،‬اأن‬ ‫يعظم �شاأن االأم��ة من اأث��ر عبادتها فيك‪ ،‬ومن‬ ‫اأثر اآيات ربها يف قيام لياليك‪ ،‬ومن اأثر اإرادتها‬ ‫احلرة اإذ تغلبت على كل ال�شرورات واحلاجات‬ ‫وعلت على كل ال�شفا�شف وال�شغائر‪ ،‬اأ�شاأل اهلل‬ ‫اأن تكون هذه االأمة التي ولدت حريتها فيك اأن‬ ‫تكتمل بتحرير مقد�شاتها واأوطانها بالروح التي‬ ‫�شرت فيها من روحك!‬ ‫والأم��ر حكيم رتب اهلل منزل القراآن اآيات‬ ‫ال��ق��ت��ال بعد اآي���ات �شيامك ي��ا �شهر الرجال‬ ‫ال��رج��ال‪ .‬والأم���ر حكيم كانت اأوىل املنازالت‬ ‫فيك‪ ،‬واأوىل الب�شائر فيك‪ ،‬واأول االنت�شارات‬ ‫فيك‪ .‬فع�شى اأن نودع مرحلة ال�شعف والتقهقر‬ ‫ونفتتح بعهدك عهد ًا جديد ًا مع اهلل‪ ،‬ومع الن�شر‬ ‫والوحدة والعزة‪.‬‬ ‫�شالم عليك يا رم�شان‪ .‬يا �شهر القراآن‪� ،‬شالم‬ ‫على اأمة القراآن التي انبعثت يف �شهر القراآن‪.‬‬

‫عبث ًا حاولت �شلطة رام اهلل الت�شكيك‬ ‫يف دوافع منفذي عملية اخلليل البطولية‪،‬‬ ‫وب��اءت هذه املحاوالت بالف�شل الذريع؛‬ ‫ف�شن مثل ه��ذه العمليات هو االأ���ش��ل يف‬ ‫ظ��ل ت��ع��اظ��م امل�����ش��روع اال���ش��ت��ي��ط��اين يف‬ ‫ال�شفة الغربية ال���ذي يق�شم االأر����ض‬ ‫الفل�شطينية‪ .‬اإن اأكرث ما يثري ال�شخرية‬ ‫واملرارة يف اآن مع ًا هو ادعاء بع�ض متنفذي‬ ‫ال�شلطة ب�اأن هذه العملية قد اأحرجت‬ ‫ال�شلطة وقل�شت من قدرتها على املناورة‬ ‫مع بدء املفاو�شات املبا�شرة يف وا�شنطن؛‬ ‫وه��ذا يتناق�ض مع ما حر�ض املتحدثون‬ ‫با�شم ال�شلطة على ترديده طوال الوقت‪،‬‬ ‫وه��و اأنهم يوؤمنون ب �اأن ه��ذه املفاو�شات‬ ‫م�شيعة للوقت‪ ،‬واأنه ال يوجد هناك اأي‬ ‫احتمال للتو�شل لت�شوية �شيا�شية مع‬ ‫حكومة بنيامني نتنياهو‪ ،‬واأن ما دفعهم‬ ‫للذهاب للمفاو�شات هو ال�شغوط الدولية‬ ‫فقط‪ .‬فاإذا كانت االأمور على هذا النحو‪،‬‬ ‫فاإن املنطق ال�شليم يقول اإن عملية اخلليل‬ ‫كان يفرت�ض اأن ت�شكل م�شدر قوة ملفاو�شي‬ ‫ال�شلطة‪ ،‬هذا لو افرت�شنا اأنهم يبحثون‬ ‫حق ًا عن م�شادر ق��وة‪ .‬وال�شوؤال القدمي‬ ‫اجلديد الذي يطرح نف�شه‪ :‬هل يعقل اأن‬ ‫يلقي الفل�شطينيون �شالحهم ملجرد اأن‬ ‫هناك مفاو�شات مبا�شرة وغري مبا�شرة؟‪.‬‬ ‫امل��ف��ارق��ة ال��غ��ري��ب��ة ال��ع��ج��ي��ب��ة اأن‬ ‫ال�����ش��ي��ن��ات��ور ج����ورج م��ي��ت�����ش��ل امل��ب��ع��وث‬ ‫االأمريكي للمنطقة‪ ،‬الذي يقوم بالتو�شط‬ ‫بني "اإ�شرائيل" وال�شلطة الفل�شطينية‪،‬‬ ‫هو نف�شه الذي كان الو�شيط الذي جنح‬ ‫يف حتقيق ت�شوية �شيا�شية لل�شراع‬ ‫ال���دام���ي ب���ني احل��ك��وم��ة الربيطانية‬ ‫واجلي�ض اجلمهور االأيرلندي‪ ،‬وقد كان‬ ‫ميت�شل حينها يوؤمن مبنطق اآخر يختلف‬ ‫ع��ن منطق �شلطة رام اهلل‪ .‬فقد تبنى‬ ‫ميت�شل يف حينه منطق اجلي�ض اجلموري‬ ‫االأي��رل��ن��دي القائل ب�اأن��ه ل��ن يتم اإلقاء‬ ‫ال�شالح اإال يف حال مت التوقيع على اتفاق‬ ‫�شالم �شامل ينهي ال�شراع بني اجلانبني‪.‬‬ ‫وعلى الرغم من اأن مظاهر الظلم التي‬ ‫تعر�ض لها الفل�شطينيون اأكرب بكثري من‬ ‫تلك التي تعر�ض لها الكاثوليك الذين‬ ‫مثلهم اجلي�ض اجلمهوري االأيرلندي‪ ،‬اإال‬ ‫اأن املفارقة تكمن يف اأن ال�شلطة حتديد ًا‬ ‫تتبنى املوقف االإ�شرائيلي الذي يحظر‬ ‫على ال�شحية الفل�شطينية ال��دف��اع عن‬ ‫نف�شها اإىل حني التو�شل لت�شوية �شيا�شية‬ ‫لل�شراع‪ ،‬هذا يف الوقت ال��ذي تعلن فيه‬ ‫"اإ�شرائيل" اأن الت�شوية الوحيدة التي‬ ‫ميكن اأن توافق عليها هي تلك الت�شوية‬ ‫التي يتنازل الفل�شطينيون �شمنها عن‬ ‫م��رت��ك��زات ق�شيتهم الوطينة‪ ،‬القد�ض‬ ‫والالجئون وال�شيادة واالأر�ض‪ ،‬وغريها‪.‬‬ ‫مل��اذا ال يقبل حممود عبا�ض و�شالم‬ ‫ف��ي��ا���ض مب��ا ق��ال��ه اإي���ه���ود ب����اراك بعيد‬ ‫ت�شرحه من اجلي�ض االإ�شرائيلي‪ ،‬عندما‬ ‫قال يف مقابلة تلفزيونية اأجراها معه‬ ‫ال�شحايف االإ�شرائيلي جدعون ليفي يف‬ ‫قناة التلفزة ‪ 33‬باحلرف الواحد‪" :‬لو‬ ‫كنت فل�شطيني ًا لكان م��ن الطبيعي اأن‬ ‫اأن�شم للحركات الفل�شطينية التي تقاتل‬ ‫اإ�شرائيل"‪ .‬وهنا يجب االإ�شارة اإىل ما نقله‬ ‫ال�شاعر ال�شهيوين حاييم غ��وري الذي‬ ‫نقل عن دفيد بن غوريون موؤ�ش�ض الكيان‬ ‫ال�شهيوين قوله اأمام اللجنة التنفيذية‬ ‫حلزب "مباي" يف اجتماعها يف الثاين من‬ ‫دي�شمرب عام ‪ 1935‬بعدما اأكدت االأنباء‬ ‫ا�شت�شهاد ال�شيخ عز الدين الق�شام‪ ،‬حيث‬ ‫قال بن غوريون‪" :‬اإنه الأمر خطري جد ًا‪،‬‬ ‫اإنها امل��رة االأوىل منذ اأن تفجر ال�شراع‬ ‫بيننا وبني العرب اأن يربز زعيم عربي‬ ‫يحمل فكرة وم��ب��داأ وي�شحي بنف�شه يف‬ ‫�شبيلهما‪ ،‬اإن هذا التطور �شتكون له اأبعاد‬ ‫عميقة؛ وذل��ك الأن كل الزعماء الذين‬

‫واجهناهم حتى االآن ال يحظون باحرتام‬ ‫جماهريهم‪ ،‬ملعرفة ه��ذه اجلماهري‪ ،‬اإن‬ ‫هوؤالء الزعماء يبيعون �شعوبهم من اأجل‬ ‫م�شاحلهم اخلا�شة"‪ .‬وي�شيف‪" :‬اإن مقتل‬ ‫الق�شام يوفر بعد ًا اأخالقي ًا لن�شال العرب‬ ‫�شد امل�شروع ال�شهيوين‪ ،‬وه��ذا ما كانوا‬ ‫يفتقدونه حتى مقتل الق�شام‪ ،‬اإن ال�شباب‬ ‫العربي �شينظرون اإىل الق�شام كقدوة‬ ‫يرون اأنه من ال�شرورة االقتداء بها‪ ،‬وهذا‬ ‫ما �شيجعل وجودنا يف هذه االأر�ض مرتبط ًا‬ ‫با�شتمرار اإراقة الدماء"‪.‬‬ ‫مفاجاأة‬ ‫على الرغم من اأن املوؤ�ش�شة االأمنية‬ ‫االإ�شرائيلية ق��د اأع��ط��ت انطباع ًا باأن‬ ‫عملية اخلليل اأمر متوقع‪ ،‬واأنه كان لديها‬ ‫معطيات ا�شتخبارية توؤكد توجه حما�ض‬ ‫لتنفيذ مثل ه��ذه العمليات‪ ،‬اإال اأن كل‬ ‫املعطيات توؤكد اأن هذه العملية حتديد ًا‬ ‫مثلت مفاجاأة كربى للقيادتني ال�شيا�شية‬ ‫واالأمنية ال�شهيونية‪ ،‬واأن جناحها وما‬ ‫تبعها من عمليات قد جاء بعك�ض نقطة‬ ‫االف���رتا����ض االإ���ش��رائ��ي��ل��ي��ة ال��ق��ائ��ل��ة اإن‬ ‫جم��م��وع��ة االح��ت��ي��اط��ات واالإج�����راءات‬ ‫االأمنية التي قام بها اجلي�ض االإ�شرائيلي‬ ‫بالتعاون مع االأجهزة االأمنية التابعة‬ ‫حلكومة رام اهلل كفيلة باحليلولة دون‬ ‫تنفيذ مثل ه��ذه العمليات‪ .‬فقد جاءت‬ ‫هذه العملية يف ذروة حمالت "جتفيف‬ ‫املنابع" ال��ت��ي ت��ق��وم بها اأج��ه��زة �شلطة‬ ‫رام اهلل و"اإ�شرائيل"‪ .‬ف��امل��خ��اب��رات‬ ‫االإ�شرائيلية الداخلية "ال�شاباك" تعكف‬ ‫على اعتقال كل من له عالقة بحركة‬ ‫حما�ض‪ ،‬وي�شتثمر "ال�شاباك" طاقات‬ ‫هائلة يف التحقيق مع املعتقلني لتحويل‬ ‫عمليات االعتقال اإىل لوائح اتهام‪ ،‬ويف‬ ‫حال ف�شل يف ذلك يتم حتويل الكثري من‬ ‫ه�وؤالء املعتقلني اإىل االعتقال االإداري؛‬ ‫يف حني تقوم ال�شلطة بدورها باعتقال‬ ‫ق���ادة وعنا�شر ح��رك��ة ح��م��ا���ض؛ حيث‬ ‫توؤكد منظمات حقوق االإن�شان العاملة‬ ‫يف ال�شفة الغربية اأن املعتقلني يتعر�شون‬ ‫لعمليات تعذيب وح�شية؛ باالإ�شافة اإىل‬ ‫قيام اأجهزة فيا�ض االأمنية با�شتدعاء‬ ‫االآالف م���ن ع��ن��ا���ش��ر ح��رك��ة حما�ض‪،‬‬ ‫وتهديدهم والت�شييق عليهم‪ ،‬ناهيك عن‬ ‫حماربتهم يف اأرزاقهم‪ ،‬حيث يتم ف�شل كل‬ ‫من له اأي عالقة بحما�ض من املوؤ�ش�شات‬ ‫الر�شمية يف ال�شلطة‪ ،‬وحتديد ًا يف قطاع‬ ‫التعليم ويف قطاع اخلدمات الدينية‪ .‬ومل‬ ‫يقت�شر دور اأجهزة فيا�ض االأمنية فقط‬ ‫على اإحباط عمليات املقاومة‪ ،‬بل ان�شمت‬ ‫ه��ذه االأج��ه��زة للجهود اليومية التي‬ ‫يقوم بها جي�ض االحتالل الإيجاد بيئة‬ ‫اأمنية تقل�ض من اإمكانية جناح املقاومني‬ ‫يف تنفيذ عمليات؛ حيث اإنه مل يعد �شر ًا‬ ‫اأن اأجهزة رام اهلل االأمنية تقوم بت�شيري‬ ‫دوري��ات على ال�شوارع والطرق القريبة‬ ‫م��ن امل�شتوطنات‪ ،‬حيث تقوم بتفتي�ض‬ ‫ال�شيارات الفل�شطينية‪ ،‬وتقوم باإجراء‬ ‫حتقيقات ميدانية مع ركابها للتاأكد من‬ ‫اأنه لي�ض لديهم نية للم�ض بامل�شتوطنني‪.‬‬ ‫واإذا اأخذنا بعني االعتبار القيود الهائلة‬ ‫التي حتد من اإمكانيات الت�شليح يف ال�شفة‬ ‫الغربية‪ ،‬وال��ق��درة على احل�شول على‬ ‫الو�شائل القتالية‪ ،‬فاإن تنفيذ مثل هذه‬ ‫العمليات تبدو اأمر ًا يتاخم امل�شتحيل‪.‬‬ ‫ق�����ش��ارى ال��ق��ول اإن عملية اخلليل‬ ‫البطولية تدلل ب�شكل ال يقبل التاأويل‬ ‫اأن االإج��راءات التي تقوم بها "اإ�شرائيل"‬ ‫و�شلطة رام اهلل ملواجهة املقاومة لن تنجح‬ ‫يف اإخ�شاع ال�شعب الفل�شطيني واإجباره على‬ ‫التعاي�ض مع واقع االحتالل‪ .‬وقد اأثبتت‬ ‫العملية ما بات م�شلمة وحقيقة ال يختلف‬ ‫عليها اثنان؛ وه��ي اأن �شلطة رام اهلل هو‬ ‫الن�شخة امل�شوهة جلي�ض اأنطوان حلد‪.‬‬


IQhO ó≤Y øY ø∏©j áMÉÑ°ùdG OÉ–G ‹hódG OÉ–’G ™e ≥«°ùæàdÉH á«dhO ÖjQóJ GÎH - ¿ÉªY á«dhO Ö``jQó``J IQhO ó≤Y ø``Y ó``M’G ¢``ù`eCG áMÉÑ°ù∏d ÊOQ’G OÉ`` –’G ø``∏`YG -17 øe IÎØdG ∫ÓN ∂dPh ,(Éæ«a) áÑ©∏d ‹hódG OÉ–’G ™e ≥«°ùæàdÉH ÚHQóª∏d .QƒH ∂jQ »cÒe’G ÒÑÿG IQhódG ‘ ô°VÉë«°S å«M ,¿ÉªY ‘ ‹É◊G ∫ƒ∏jG 22 ¿Éa ,…QƒN Ú∏cÉL OÉ–’G ¢ù«FQh áMÉÑ°ùdG OÉ–’ »eÓY’G ≥WÉædG ≥ahh OGóYG õcôe øe ÚØæ°üŸG Ú``HQó``ŸGh ,á``jó``f’G »HQóŸ íæªà°S ácQÉ°ûŸÉH á``jƒ``dh’G .á«HÉÑ°ûdG äGOÉ«≤dG êPɉ áÄÑ©àd OÉ–’G á©LGôe ácQÉ°ûŸÉH ÚÑZGôdG ÚHQóŸG øe OÉ–’G Ö∏Wh .á«dhódG IQhódÉH ácQÉ°ûŸG •hô°T ¬«∏Y ≥Ñ£æJ øe QÉ«àN’ ,ácQÉ°ûŸG

(1348) Oó©dG - (17) áæ°ùdG - Ω ( 2010) ∫ƒ∏jCG (6) ÚæK’G

assabeelsports@yahoo.com

Ωƒ«dG ¿OQC’G ¢SCÉc ádƒ£Ñd ∫hC’G QhódG ‘ äÉ¡LGƒe 3

»∏°ü«ØdG ∞«°†à°ùj óHQEG Ú°ù◊G á«°ûæŸG Qòëj ¿OQC’G ÜÉÑ°Th π«∏÷G ÖbGôj Iôjõ÷Gh

á«°ûæŸG ICÉLÉØe ≈°ûîj ¿OQC’G ÜÉÑ°T

ó©H QÉ°ùŸG í«ë°üJh ,π«∏÷G ≥jôa ΩOÉ≤dG ÜÉÑ°T ΩÉeCG ÉgÉ≤∏J »àdG á«°SÉ≤dG IQÉ°ùÿG ∑Qójh ,OQ ¿hO ±Gó`` gCG áKÓãH ¿OQC’G π«ØµdG ƒg √óMh RƒØdG ¿CG Gó«L Iôjõ÷G ¿ƒµà°S IQÉ``°`ù`ÿG ¿C’ ;¬``Ø`bƒ``e ¢``TÉ``©`fEÉ`H º¡e ¿Éµe õéM áHƒ©°U π``X ‘ á«KQÉc ∫hÉë«°S ¬à¡L øe ,…QhódG ádƒ£H ‘ ¬d ¬°ùaÉæe ΩÉeCG IÒÑc IGQÉÑe Ëó≤J π«∏÷G Ée ¤EG ∫ƒ°UƒdÉH ¬JAÉØch ¬à«≤MCG äÉÑKEGh .∫hC’G QhódG øe ó©HCG ƒg

‘ á≤ãdG IOÉ©à°SG ó©H ÚÑYÓd ájƒæ©ŸG ɪ¡àaô©eh ,Ú``aÎ``ë` ŸG …QhO á``dƒ``£`H áØ°UÉY ¿ƒµà°S ¢SCɵdG IGQÉÑe ¿CG áeÉàdG .ájɨ∏d ᪡eh ÒeC’G OÉà°SG π«∏÷G * Iôjõ÷G óªfi ¬JÈNh ¬Jƒb πeɵH Iôjõ÷G ™aój ¤EG äÉ`` Ø` à` d’G Ωó`` ` Yh ,Rƒ`` Ø` `dG ≥``«`≤`ë`à`d É¡Kóëj ¿CG ø``µ`ª`ŸG ø``e »``à` dG äBÉ` LÉ``Ø` ŸG º°SƒŸG ‘ ÚaÎëŸG Iôµd ójó÷G óaGƒdG

¬JGQÉÑe ô°ùîj ÚÄ°TÉædG Öîàæe øjôëÑdG ΩÉeCG ájOƒdG

Ú°ù◊G ≈∏Y Ó«≤K ÉØ«°V πëj »∏°ü«ØdG

øe ó``H ’ ¬`` fCG Gó``«`L É``ª`gÓ``c º``∏`©`jh ∫OÉ©àdG ôªà°SG ¿EGh ,IQÉ``Ñ`ŸG √ò``g ‘ õFÉa Qƒ`` eC’G º°ùëà°S í``«`LÎ``dG äÓ`` cQ ¿EÉ` `a .ɪ¡æ«H ∂∏ŸG OÉà°SG á«°ûæŸG * ¿OQC’G ÜÉÑ°T ˆGóÑY òæe Rƒ``Ø` dG QÉ``©` °` T ¿É``≤` jô``Ø` dG ™``aô``j ™«ªL ¿Éµ∏àÁ ɪ¡fC’ ;ájGóÑdG IôaÉ°U IGQÉÑe Ëó≤àd ɪ¡∏gDƒJ »``à`dG π``eGƒ``©`dG ìhôdG ´ÉØJQG ™e á°UÉN ,á∏«ªLh Ió«L

º°TÉg ÒeC’G Ωó`` Y ø`` `e á`` dÉ`` ë` `H ¿É`` ≤` `jô`` Ø` `dG ô`` `Á ádƒ£H ‘ É``ª`gQƒ``¡`X ¤EG äOCG ¿RGƒ`` à` dG å«M øe ÅLÉØe πµ°ûH ÚaÎëŸG …QhO »∏°ü«ØdG ¥GQhCG ¿CG ™eh ,»æØdG iƒà°ùŸG ¿CG ’EG ¬°ùaÉæe ø``e ÉLƒ°†f Ì``cCG hó``Ñ`J ÜòHòJ πX ‘ É©Øf …óŒ ød äÉ©bƒàdG ™ªL …òdG »∏°ü«Ø∏d »æØdG AGOC’G iƒà°ùe óHQEG Ú°ù◊Gh ,äÉjQÉÑe z3{ øe •É≤f z6{ .á浇 á©°ùJ π°UCG øe á£≤f ™£b …òdG

ÊÉãdG ˆGóÑY ∂∏ŸG OÉà°SG ≈∏Y á«°ûæŸG .᪰ùjƒ≤dG á≤£æà âëààaG ∫hC’G QhódG äÉ°ùaÉæe âfÉch ÜÉÑ°Th ΩQÉc ÚYh äGóMƒdG äGAÉ≤∏H ¢ùeCG äGP ™`` e »``Hô``©` dGh É`` eô`` dG ™`` e Ú``°` ù` ◊G »à¡LGƒÃ óZ Ωƒj ºààîJ ¿CG ≈∏Y ,¢``SGQ ÒeC’G OÉà°SG ≈∏Y »∏gC’G ™e ∑ƒeÒdG Ö©∏e ≈∏Y Ωƒ°SôØc ™e á©≤ÑdGh óªfi .§∏°ùdG Ö©∏e »∏°ü«ØdG * óHQEG Ú°ù◊G

≈Ø£°üe ôFÉK - π«Ñ°ùdG ≈∏Y É``Ø` «` °` V »``∏` °` ü` «` Ø` dG ¥ô`` `a π``ë` j º°TÉg Ò``eC’G Ö©∏e ≈∏Y ó``HQEG Ú°ù◊G øª°V ,Ωƒ«dG AÉ°ùe ∞°üædGh Iô°TÉ©dG ‘ Iôµd ¿OQC’G ¢``SCÉ`c ádƒ£Ñd ∫hC’G Qhó``dG √Ò¶f á¡LGƒe Iôjõ÷G ≈°ûîjh ,Ωó≤dG OÉà°SG ≈∏Y ΩÉ≤«°S …òdG AÉ≤∏dG ‘ π«∏÷G ¿ƒµ«°S ɪ«a ,AÉ``bQõ``dÉ``H ó``ª`fi Ò`` eC’G πÑ≤à°ùj ÉeóæY ¿OQC’G ÜÉÑ°T ¿GƒæY Qò◊G

É«°SBG ÉHôZ ádƒ£Ñd É«∏©dG áæé∏dG ´ÉªàLG ¢SCGôj »°ù«Ñ∏ÑdG

ºã«gh ô``°` UÉ``æ` dG ¢`` SQÉ`` ah …ô`` gƒ`` ÷G π«Ñ°ùdG - ¿ÉªY óªMGh á``æ` jÉ``£` Ñ` dG ô``°` UÉ``fh äÉ``æ` jƒ``L Ühóæeh ∑Qó`` `dG Ühó``æ` eh äÉ``°`û`«`£`b ó«dGƒe øe ÉeÉY 17 â– ÚÄ°TÉæ∏d »æWƒdG ÉæÑîàæe ô°ùN ,áë°üdG IGQRh Ühó``æ` eh ΩÉ``©`dG ø``e’G AÉ≤∏dG ‘ ,ó``«` Mh ±ó``¡`H »``æ`jô``ë`Ñ`dG ¬Ø«°†à°ùe ΩÉ`` eCG 1993 …Qó`` b ó``ª` fi ¿ƒ``jõ``Ø` ∏` à` dG Ühó`` æ` `eh ¤hCG ‘ ,ᩪ÷G ¢ùeCG øe ∫hCG á∏«d ɪ¡æ«H iôL …òdG …OƒdG .ø°ùM ¬ª«≤j …ò``dG »ÑjQóàdG ôµ°ù©ŸG ¿É檰†àJ Úà∏dG Úà¡LGƒŸG óæ¡e :ΩÉ``à` ÿGh ìÉ``à`à`a’G á``æ`÷ á«dhC’G ¬JGÒ°†– QÉWEG ‘ ,…QÉ÷G 9 ≈àM áeÉæŸG ‘ ÉæÑîàæe ƒHCG ó``ª`fi :º``°`†`Jh ,¢``ù`«`FQ ø``jOÉ``fi .πÑ≤ŸG ΩÉ©dG ájÉ¡f ΩÉ≤J »àdG É«°SBG ¢SCÉc äÉ«Ø°üJ ¢Vƒÿ …ó«HõdG QOÉ`` fh ÜÉ``¡`°`T »``∏`Yh ∂ª°ùdG äGÎa Ö∏ZCG ≈∏Y á≤∏£ŸG ¬Ñ°T ¬à«∏°†aCG ÉæÑîàæe ¢Vôa .Ú°ùM óªfih ,π«é°ùà∏d á∏¡°ùdG ¢UôØdG øe ójó©dG ¬«ªLÉ¡Ÿ âëæ°Sh ,AÉ≤∏dG ∞cÉY :∫ÉÑ≤à°S’Gh º°SGôŸG áæ÷ ≈eôŸG ¢SQÉM ™e á°üdÉN á¡LGƒe á«£Y Oƒªfi QógCG å«M äɵæL ≥ë°SG :º°†Jh ,¢ù«FQ ójó◊G »FÉLQ ÈY á櫪ãdG ¢UôØ∏d QGó``gE’G π°UGƒJh ,AÉ≤∏dG ájGóH ¿ÉÁGh …ó«HõdG QOÉ``fh áéYódG í«∏ah É¡≤∏WCG ájƒb Iôc á°VQÉ©dG äOQ ɪ«a ,á∏ª©dG Oƒªfih ójÉY .Iô°UÉæe .»°VÉ≤dG º°UÉY á∏YGõÿG π«ªL :ÖYÓŸG áæ÷ ÉÑY’ 20 áæHÉÑ©dG óªfi Öîàæª∏d »æØdG ôjóŸG ∑ô°TCGh äÉÑ«©°ûdG ¢`` Vƒ`` Y º`` °` †` Jh ,¢`` ù` `«` `FQ á≤ãdG π«æd ÚÑYÓdG Ö∏ZC’ á°UôØdG íæe ±ó¡H ,AÉ≤∏dG ‘ ᣰS’G ó``dÉ``Nh áeÓ°S »æH Oƒ``ª`fih .á«dhódG äÉ¡LGƒŸG ‘ ô°UÉæ©dG IQób áaô©eh ∑ɵàM’Gh .ô°û©ŸG Qòæeh CÉ£N ø``e É``aó``g ÉæÑîàæe ≈≤∏J Ö©∏dG äÉ``jô``é`Ÿ É``aÓ``Nh ÜÉ¡°T »∏Y :ájQÉJôµ°ùdG áæ÷ øe Égó©H øµªàj ⁄ å«M ,IGQÉÑŸG øe ÒNC’G ™HôdG ‘ »YÉaO .πaƒf áfɪL º°†Jh ,¢ù«FQ .∫OÉ©àdG π«é°ùJ ±ó¡H ¬°ùaÉæe ´ÉaO ¥GÎNG áæjÉæ◊G ¢ùLôH :á«æe’G áæé∏dG á°†jôYƒHCG õjÉa.O óaƒdG ¢ù«FQ ≈≤àdG AÉ≤∏dG ájÉ¡f Ö≤Y .•ÉÑ°†dG øe áYƒª› º°†Jh ,¢ù«FQ ,¢ùHÓŸG πjóÑJ áaôZ ‘ ÚÑYÓdÉH OÉ–’G IQGOEG ¢ù∏› ƒ°†Y ájOƒHG ΩÉ°ùM :äÓ°UGƒŸG áæ÷ ,AÉ≤∏dG äGÎ``a ∫Gƒ``W ≥jôØdG ¬eób …ò``dG AGOC’G ≈∏Y ≈``æ`KCGh ¢`` SQÉ`` ah á``é` Yó``dG ¿ƒ`` `eCÉ` ` eh ,¢``ù` «` FQ Ωó≤j ⁄h ó«L Ò``Z ≥jôØdG ¿CG »æ©J ’ IQÉ°ùÿG ¿CG Gó``cDƒ`e .ójó◊G ø¶dG ø°ùM óæY ¿ƒÑYÓdG ¿Éc ¢ùµ©dG ≈∏Y πH ,¬æe ܃∏£ŸG QƒàcódG á°SÉFôH Ú≤aGôŸG áæ÷ ≥«aƒàdG πeÉY iƒ°S á«HÉéjE’G áé«àædG ÚHh º¡æ«H ∞≤j ⁄h .äGó«ÑY ìÓa óªfi Ëó≤J ÚÑYÓdG øe á°†jôYƒHCG Ö∏Wh ,¢UôØdG ójóY øe ¿ÉªY OÉà°S ¤EG ájó≤ØJ ádƒL Ωƒj ÚÑîàæŸG ÚH ÊÉãdG AÉ≤∏dG ‘ ¬æe π°†aCGh ¢Vô©dG äGP óªMG ádƒ£ÑdG ôjóe ΩÉb ∂dP ¤EG .πÑ≤ŸG AÉKÓãdG É«°SG Üô``Z OÉ``–G ÒJôµ°Sh ,äÉ°û«£b áãdÉãdG »g áHôéàdG ¿CG áæHÉÑ©dG óªfi »æØdG ôjóŸG ócCG OÉ–G øe …QƒNÉa º©æeh QGƒf ¿Éª«∏°S ɪ¡«a ÖîàæŸG ≥≤M Úà∏dG â``jƒ``µ`dG »àHôŒ ó©H ÚÑYÓd ájó≤ØJ ádƒéH óMC’G ¢ùeCG Ωó≤dG Iôc ΩÉeCG ¤hC’G á``«`LQÉ``ÿG á``¡`LGƒ``ŸG √ò`` gh (2-3h 0-1) Rƒ``Ø` dG ¿ÉæĪWÓd ;‹hó`` dG ¿É``ª`Y OÉà°S ¤EG IÎa π¡à°ùe ‘ É°Uƒ°üN ÉÑ«W AGOC’G AÉ``L å«M ,ÖîàæŸG áaÉ°†à°S’ ¬àjRƒ¡L ≈∏Y »FÉ¡f πµ°ûH ≈∏Y Oó°Th ,πeÉc ΩÉY ó©H äÉ«Ø°üàdG ¢Vƒÿ á∏jƒ£dG OGóYE’G ádƒ÷G πª°ûà°Sh ,á``dƒ``£`Ñ`dG äÉ«dÉ©a ácQÉ°ûª∏d ÚÑYÓdG ™«ªL ΩÉeCG IÒÑc áMÉ°ùe äÉjQÉÑŸG √òg ¿CG á°ü°üîŸG áYÉ≤dGh ÚÑYÓdG QÉ«Z ±ôZ ,±hô◊G ¥ƒa •É≤ædG ™°Vh π«Ñ°S ‘ áæeɵdG äGQó≤dG QÉ¡XEGh Ö≤©J »àdG á«aÉë°üdG äGô“DƒŸG ó≤©d .πÑ≤à°ùŸG ‘ äGÒ°†ëàdG ≥°ùf ™aôd Gó«¡“ .IGQÉÑe πc

á«eÓY’G áæé∏dG - ¿ÉªY

´ÉªàL’G øe

Iôc OÉ``–G ÚH ¿hÉ©àdG ¿CG ≈∏Y É«∏©dG áæjóeh É``«` °` SBG Üô`` `Z OÉ`` ` `–Gh Ωó`` ≤` `dG ádƒ£Ñ∏d ô``aƒ``«`°`S ÜÉ``Ñ`°`û`∏`d Ú``°` ù` ◊G ¿CG ɪ«°S ’ ,Ò``¶`æ`dG ™£≤æe É``MÉ``‚ IÈîH ™àªàJ çÓ``ã`dG äÉ°ù°SDƒŸG √ò``g ±Gô°T’Gh º«¶æJ ‘ IÒ``Ñ`c äGAÉ``Ø` ch ,IÒѵdG á«°VÉjôdG çGóM’G √òg ≈∏Y ¿G ≈``∏` Y ó``«` cCÉ` à` dÉ``H ¬``°` Vô``Y º`` à` à` NGh ádƒ£ÑdG ¬aÉ°†à°S’ á«dÉY ájõgÉ÷G .GóZ äQô≤J ƒd ≈àM ¿Éé∏dG áæé∏dG äóªàYG ∂dP ¤G ƒëædG ≈∏Y ádƒ£ÑdG ‘ á∏eÉ©dG :‹ÉàdG áæé∏d ¢ù«FQ ¢ù«°ùÑ∏ÑdG hôªY Oƒªfih äÉ≤jQR …OÉa :º°†Jh ,᪶æŸG

.∫h’G RGô£dG øe äGOGó©à°S’G ¢Vô©à°ùj äÉ°û«£b ó`` ª` `MCG á`` dƒ`` £` `Ñ` `dG ô`` jó`` e ¿É`` ` ` ch ≈∏Y ᪶æŸG áæé∏dG ™∏WG ób äÉ°û«£b ádƒ£ÑdG áaÉ°†à°S’ äGOGó©à°S’G ôNBG É¡∏ªY á«dBGh É¡∏«µ°ûJ ” »àdG ¿Éé∏dGh á«≤ÑàŸG äÉ`` LÉ`` «` `à` `M’Gh É`` ¡` JÉ`` Ñ` LGhh …òdG ‹hó`` `dG ¿É``ª` Y OÉ``à`°`S á``jRƒ``¡` Lh ÖYÓŸGh ádƒ£ÑdG äÉjQÉÑe ø°†àë«°S .á«ÑjQóàdG ¤EG ´É``ª` à` L’G ‘ QÉ``°` TCG äÉ°û«£b áaÉc ™``e á«dÉààe äÉYɪàLG ó≤Y ¬``fCG ó≤Yh ,á``dƒ``£` Ñ` dG ‘ á``∏`eÉ``©`dG ¿É``é` ∏` dG ¿ÉæĪWÓd É¡©e á©°Sƒe πªY äÉ°TQh áæé∏dG AÉ°†YG ¿CɪWh πª©dG Ò°S ≈∏Y

ádƒ£ÑdG ‘ É«°SBG Üô``Z ∫hO ±ô``W øe É¡fCG ɪ«°S ’ ,É°UÉN É``≤`fhQ É¡«£©«°S äÉÑîàæª∏d É``«`dÉ``ã`e GOGó``©` à` °` SG π``ã` “ É«°SG äÉ«FÉ¡f QÉ``ª`Z ¢``Vƒ``ÿ á``cQÉ``°`û`ŸG .IÒ°üb IÎa É¡æY Éæ∏°üØJ »àdG …òdG ¢Sɪ◊G ¿CG ¤EG äÉ≤jQR âØdh ádƒ£ÑdG ‘ á∏eÉ©dG ¿Éé∏dG ¬``H πª©J √ÉŒ’G ‘ Ò°ùJ äGOGó©à°S’G ¿CG ócDƒj »∏Y ÒeC’G ƒª°S √ójôj …òdG í«ë°üdG ¿CG GÒ°ûe ,OÉ``–’G ¢ù«FQ Ú°ù◊G øH É«°SG Üô``Zh ÊOQ’G ø``jOÉ``–’G Oƒ¡L Òe’G ƒª°S á°SÉFôH ¿Éaô°ûàj øjò∏dG áë∏°üŸh ó``MGh ÖdÉb ‘ ¿Óª©j »∏Y Iõ«ªàe á``dƒ``£`H º«¶æJ »``gh ,Ió`` `MGh º¶æeh ±É«°†e ó∏Ñc ¿OQ’G º°SÉH ≥«∏J

É«∏©dG á``ª` ¶` æ` ŸG á``æ` é` ∏` dG äó`` ≤` `Y É¡YɪàLG á°SOÉ°ùdG É«°SBG ÜôZ ádƒ£Ñd ô≤e ‘ ,»``°` VÉ``ŸG ¢ù«ªÿG Ωƒ``j ∫hC’G OÉ–E’G ¢ù«FQ Ö``FÉ``f á°SÉFôH OÉ`` –’G áæé∏dG ¢ù«FQ »°ù«Ñ∏ÑdG hôªY ¢Sóæ¡ŸG OÉ–’ ΩÉ©dG Ú``e’G Qƒ°†ëHh ,É«∏©dG Ú`` e’Gh ,äÉ`` ≤` `jQR …OÉ`` `a É``«` °` SBG Üô`` Z QÉ°ûà°ùeh ⁄É°ùdG π«∏N OÉ–Ód ΩÉ©dG …ô`` gƒ`` ÷G Oƒ`` ª` `fi OÉ`` ` ` –’G ¢``ù` «` FQ âfCɪWG å«M ,É«∏©dG áæé∏dG AÉ°†YCGh ájQGOE’G äGÒ°†ëàdG ôNBG ≈∏Y áæé∏dG ≈¶– »`` à` `dG á``dƒ``£` Ñ` dG á``aÉ``°` †` à` °` S’ É¡Ø«°†à°ùjh ,äÉÑîàæe (9) ácQÉ°ûà ô¡°ûdG øe 24 øe IÎØdÉH IôµdG OÉ–G .πÑ≤ŸG ô¡°ûdG øe 3 ≈àM ‹É◊G …òdG »°ù«Ñ∏ÑdG hôªY áæé∏dG ¢ù«FQ ´ÉªàL’G ájGóH ‘ áæé∏dG AÉ°†YCÉH ÖMQ ¢ù«FQ Ú°ù◊G øH »∏Y Ò``eC’G ¿CG ócCG ô¶æj É«°SBG Üô``Zh ÊOQC’G ø``jOÉ``–’G »àdG »gh ,ÒÑc ΩɪàgÉH ádƒ£ÑdG ¤G áMÉ°ùdG ≈∏Y ÒÑc Qƒ°†ëH ≈¶– âJÉH IQÉ≤dG ∫hO iƒbG ácQÉ°ûÃh ,ájƒ«°SB’G .á«Hô©dGh ájƒ«°S’G ádƒ£ÑdG ¿CG »``°`ù`«`Ñ`∏`Ñ`dG È``à` YGh á£fih Éaóg »æWƒdG Öîàæª∏d πã“ Ö≤∏H RƒØ∏d ™∏£àj ƒ¡a ,âbƒdG äGP ‘ …òdG âbƒdG äGP ‘ É«°SBG ÜôZ ádƒ£H OGó`` YEG ‘ º¡°ùJ á``eÉ``g á``£`fi È``à`©`J .ájƒ«°SB’G ·C’G äÉ«FÉ¡æd ÖîàæŸG äÉ≤jQR …OÉ`` `a ió`` `HG ¬``Ñ` fÉ``L ø``e áaÉ°†à°S’ äGOGó©à°S’G Ò°S øY √É°VQ ¢UôM øe √Éæ°ùŸ Ée :∫É``bh ,ádƒ£ÑdG ÒÑc ¢SɪëH πª©dG ≈∏Y ¿Éé∏d ÒÑc ∫DhÉØàdG ¤G ÉfƒYój ádƒ£ÑdG ìÉ``‚’ ≈∏Y á``«` dÉ``ã` e á``dƒ``£` H ó``¡`°`û`æ`°`S É``æ` fCÉ` H IÒѵdG ácQÉ°ûŸG π``©`dh ,ó©°üdG á``aÉ``c


‫‪14‬‬

‫ريا�ضة ومالعب‬

‫االثنني (‪ )6‬اأيلول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )17‬العدد (‪)1348‬‬

‫رابح �صعدان ي�صتقيل من من�صبه‬ ‫وروراوة يقبل اال�صتقالة‬ ‫اجلزائر ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫اكد االحت��اد اجلزائري لكرة القدم اأول من اأم�س ال�ضبت ان‬ ‫م��درب املنتخب راب��ح �ضعدان ا�ضتقال من من�ضبه غ��داة التعادل‬ ‫مع تنزانيا ‪ 1-1‬يف اجلولة االوىل من ت�ضفيات املجموعة الرابعة‬ ‫امل �وؤه �ل��ة اىل ن�ه��ائ�ي��ات ك �اأ���س االمم االف��ري �ق �ي��ة ‪ 2012‬يف غينيا‬ ‫اال�ضتوائية والغابون‪.‬‬ ‫وذك��ر امل�ضدر نف�ضه «ان رئي�س االحت��اد حممد روراوة وافق‬ ‫على قرار اال�ضتقالة‪ ،‬و�ضكر املدرب على العمل املمتاز الذي قام به»‬ ‫خال فرتة اال�ضراف على املنتخب‪.‬‬ ‫وك��ان املنتخب اجل��زائ��ري تعادل مع نظريه التنزاين بهدف‬ ‫لعدالن قديورة (‪ )45‬مقابل هدف جلريي تيجيتي (‪.)35‬‬ ‫وعن �ضعدان مدربا ملنتخب باده عام ‪ ،2007‬ومدد االحتاد‬ ‫عقده يف ‪ 18‬مت��وز املا�ضي مل��دة عامن ا�ضافين حتى نهاية امم‬ ‫افريقيا ‪.2012‬‬ ‫وقد ا�ضتطاع �ضعدان تاأهيل اجلزائر اىل نهائيات امم افريقيا‬ ‫‪ 2010‬يف انغوال ومونديال ‪ 2010‬يف جنوب افريقيا بعد غياب ‪24‬‬ ‫عاما عن العر�س العاملي بعدما تخطى امللحق الفا�ضل مع م�ضر‪،‬‬ ‫بطلة افريقيا يف الن�ضخ الثاث االخرية‪.‬‬ ‫وبلغت اجل��زائ��ر ن�ضف نهائي ك�اأ���س االمم االفريقية لكنها‬ ‫اق�ضيت من الدور االول يف املونديال بعد ان خ�ضرت امام �ضلوفينيا‬ ‫وال��والي��ات املتحدة بنتيجة واح��دة �ضفر‪ 1-‬وتعادلت مع انكلرتا‬ ‫�ضفر‪�-‬ضفر‪.‬‬

‫الوحدة االماراتي يتعاقد مع املدرب‬ ‫الربازيلي تيتي‬ ‫ابو ظبي ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫اعلن ال��وح��دة بطل ال ��دوري االم��ارات��ي لكرة ال�ق��دم تعاقده‬ ‫مع امل��درب الربازيلي تيتي حتى نهاية املو�ضم بديا للفرن�ضي‬ ‫الروماين اال�ضل الزلو بولوين الذي اقيل من من�ضبه على خلفية‬ ‫النتائج ال�ضيئة التي حققها الفريق يف بداية املو�ضم‪.‬‬ ‫ك��ان ال��وح��دة ال ��ذي ي���ض��ارك يف ك �اأ���س ال �ع��امل ل��ان��دي��ة التي‬ ‫ت�ضت�ضيفها ابوظبي يف كانون االول املقبل خ�ضر حتت قيادة بولوين‬ ‫امام االمارات ‪ 3-1‬يف الكاأ�س ال�ضوبر‪ ،‬قبل ان ي�ضقط امام الو�ضل‬ ‫�ضفر‪ 2-‬يف اجلولة االوىل من ال��دوري‪ ،‬ومل ي�ضفع الفوز الذي‬ ‫حققه على احتاد كلباء ‪ 1-3‬االربعاء املا�ضي يف اجلولة الثانية يف‬ ‫ا�ضتمرار املدرب الفرن�ضي على راأ�س اجلهاز الفني‪.‬‬ ‫وعرب تيتي يف املوؤمتر ال�ضحايف الذي عقده النادي لتقدمي‬ ‫املدرب الربازيلي مع م�ضاعديه مواطنيه كليرب مار�ضيو وجريارد‬ ‫ديامور «عن �ضعادته بالعودة من جديد اإىل دوري االإمارات الذي‬ ‫�ضبق له العمل فيه مدربا للعن يف جتربة قد تكون خمتلفة لق�ضر‬ ‫فرتة التجربة املا�ضية»‪.‬‬ ‫وقال تيتي «توليت مهمة تدريب الوحدة مبكرا حيث مل مي�س‬ ‫�ضوى ا�ضبوعن على انطاق الدوري وقد و�ضعت ت�ضورا حمددا‬ ‫للوقوف على ق��درات الفريق والتعرف على م�ضتويات املناف�ضن‬ ‫من خ��ال متابعة مباريات املو�ضم املا�ضي ومباريات اجلولتن‬ ‫ال�ضابقتن يف البطولة من خ��ال الفيديو‪ ،‬وا�ضتعنت بالثاثي‬ ‫الربازيلي يف �ضفوف الفريق (مار�ضيو ماغراو وفرناندو بيانو‬ ‫وه��وغ��و هرنيكي) للتعرف اأك��ر على العبي الفريق بعد رحيل‬ ‫اندريه بنغا‪ ،‬مما يوؤكد ب��ان اغلب العنا�ضر التي حققت بطولة‬ ‫الدوري يف املو�ضم املا�ضي موجودة لذلك قبلت التحدي يف الفريق‬ ‫الذي ي�ضتعد للم�ضاركة يف بطولة كاأ�س العامل لاأندية»‪.‬‬ ‫وعن اول لقاء �ضيخو�ضه الوحدة حتت قيادته امام اجلزيرة‬ ‫يف اجل��ول��ة الثالثة يف ‪ 16‬اي�ل��ول احل��ايل ق��ال تيتي «ال �ضك انها‬ ‫مباراة ح�ضا�ضة ومهمة للفريقن النني اع��رف م�ضتوى واأهمية‬ ‫مباريات الدربي‪ ،‬كما انني اعرف فكر مدرب اجلزيرة ابل براغا‬ ‫جيدا فقد خلفته يف تدريب انرتنا�ضيونال الربازيلي بعد انتقاله‬ ‫للتدريب يف االمارات‪ ،‬كما اعرفه ب�ضفة �ضخ�ضية و�ضاكون جاهزا‬ ‫لهذا التحدي»‪.‬‬ ‫وك�ضف تيتي ان «اخر حمطة تدريبية له كانت مع نادي انرت‬ ‫نا�ضيونال الربازيلي عام ‪ ،»2009‬م�ضيفا «ف�ضلت اخذ ق�ضطا من‬ ‫الراحة لوفاة وال��دي مما تطلب الوجود مع ا�ضرتي وقد تلقيت‬ ‫العديد من العرو�س املحلية خال تلك الفرتة من اندية كثرية‬ ‫يف مقدمتها فا�ضكو دا غاما وفيغا�س وغويا�س»‪.‬‬ ‫و �ضبق لتيتي (‪ 49‬عاما) ان قاد عدة اندية يف الربازيل مثل‬ ‫جوفنتود وغريميمو واأتلتيكو مينريو وباملريا�س‪.‬‬

‫دهوك يتوج بطال للدوري العراقي‬ ‫للمرة االأوىل يف تاريخه‬ ‫بغداد ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫توج دهوك بطا للدوري العراقي لكرة القدم للمرة االوىل يف‬ ‫تاريخه اثر فوزه على الطلبة ‪�-1‬ضفر يف النهائي‪.‬‬ ‫ويدين دهوك بفوزه اىل العبه الدويل خالد م�ضري الذي احرز‬ ‫هدف املباراة الوحيد يف الدقيقة (‪ )80‬من املباراة التي اقيمت على‬ ‫ا�ضتاد ال�ضعب الدويل بح�ضور اكر من ‪ 8‬االف متفرج‪.‬‬ ‫بدا الطرفان املباراة بحذر �ضديد ورك��زا كثريا على اجلانب‬ ‫الدفاعي على امل اال�ضتفادة من املحاوالت املرتدة لكي ي�ضتاثرا‬ ‫بزمام االمور مب�ضي الوقت الذي �ضهد اكر من فر�ضة �ضانحة‬ ‫امامهما يف ال�ضوط االول‪.‬‬ ‫وم��ع مطلع ال���ض��وط ال �ث��اين حت��رر ال�ف��ري�ق��ان م��ن نزعتهما‬ ‫الدفاعية و�ضكا �ضغطا متبادال‪ ،‬وكاد دهوك يتقدم من حماولة‬ ‫اتيحت امام العبه علي يو�ضف وهو مبواجهة املرمى عندما �ضدد‬ ‫ك��رة ق��وي��ة (‪ )54‬ك��ان لها ح��ار���س الطلبة علي مط�ضر يف املكان‬ ‫املنا�ضب‪.‬‬ ‫ث��م ب ��داأت االف�ضلية متيل تدريجيا مل�ضلحة ده��وك عندما‬ ‫فر�س نف�ضه من خال �ضيطرة �ضبه مطلقة‪.‬‬ ‫وجنح خالد م�ضري يف ترجمة اف�ضلية فريقه باحرازه هدف‬ ‫املباراة الوحيد قبل انتهاء املباراة بع�ضر قائق‪.‬‬ ‫واهدر دهوك فر�ضة �ضهلة لتعزيز تقدمه بهدف ثان عندما‬ ‫اخفق احمد م�اأم��ون با�ضتثمار ك��رة �ضهلة وه��و مبواجهة حار�س‬ ‫الطلبة بيد انه ار�ضل كرته اىل اخلارج و�ضط ذهول زمائه‪.‬‬ ‫ي�ضار اىل ان دهوك احد اندية اقليم كرد�ضتان العراق والذي‬ ‫يعود تاأ�ضي�ضه اىل عام ‪� 1971‬ضارك اول مرة يف الدوري املمتاز يف‬ ‫مو�ضم ‪ ،1998-1997‬وي�ضرف على تدريبه منذ مو�ضمن با�ضم‬ ‫ق��ا��ض��م‪ ،‬وي�ضم يف �ضفوفه الع�ب��ا حم��رتف��ا ه��و اللبناين ن�ضرت‬ ‫اجلمل‪.‬‬ ‫ويعد من االندية النموذجية �ضواء على �ضعيد اندية االقليم‬ ‫بعد نادي اربيل او االندية العراقية‪ ،‬وميتلك ملعبا حديثا يت�ضع‬ ‫الكر من ‪ 25‬الف متفرج‪.‬‬

‫فوز ال�صودان وتعادل املغرب وتون�س يف ت�صفيات‬ ‫كاأ�س االأمم االأفريقية‬ ‫عوا�صم ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫فاز منتخب ال�ضودان على الكونغو‬ ‫الدميوقراطية ‪�-2‬ضفر يف ام درمان يف‬ ‫اجلولة االوىل من مناف�ضات املجموعة‬ ‫التا�ضعة للت�ضفيات امل�وؤه�ل��ة اىل كاأ�س‬ ‫افريقيا لكرة القدم املقررة عام ‪ 2012‬يف‬ ‫غينيا اال�ضتوائية والغابون معا‪.‬‬ ‫و�ضجل مدثر الطيب (‪ )9‬وحممد‬ ‫ال� �ط ��اه ��ر (‪ 4+90‬م� ��ن رك� �ل ��ة ج � ��زاء)‬ ‫الهدفن‪.‬‬ ‫وي �ت �اأه��ل اىل ال �ن �ه��ائ �ي��ات �ضاحب‬ ‫املركز االول يف املجموعة‪.‬‬ ‫تعادل املغرب وافريقيا الو�صطى‬ ‫�صلبا‬ ‫وت � �ع� ��ادل امل � �غ� ��رب م� ��ع جمهورية‬ ‫اف��ري �ق �ي��ا ال��و� �ض �ط��ى � �ض �ف��ر‪� �-‬ض �ف��ر يف‬ ‫الرباط يف مناف�ضات املجموعة الرابعة‪.‬‬ ‫وك��ان��ت اجل��زائ��ر افتتحت اجلولة‬ ‫بتعادل مع �ضيفتها تنزانيا ‪.1-1‬‬ ‫تعادل تون�س وماالوي‬ ‫تعادلت تون�س مع �ضيفتها ماالوي‬ ‫‪ 2-2‬يف املجموعة احلادية ع�ضرة‪.‬‬ ‫�ضجل لتون�س ع���ض��ام جمعة (‪11‬‬ ‫و‪ ،)29‬ومل� ��االوي ت�ضيوكيبو م�ضويويا‬ ‫(‪ )45‬واي �� �ض��و ك��اي �ن��دي (‪ 81‬م��ن ركلة‬ ‫جزاء)‪.‬‬ ‫وكانت بوت�ضوانا ف��ازت على توغو‬ ‫‪� 1-2‬ضمن املجموعة ذاتها‪.‬‬ ‫ورف �ع��ت ب��وت �� �ض��وان��ا ر� �ض �ي��ده��ا اىل‬ ‫‪ 10‬ن �ق��اط م��ن ‪ 4‬م �ب��اري��ات يف �ضدارة‬ ‫امل �ج �م��وع��ة ال ��وح� �ي ��دة ال� �ت ��ي ت �� �ض��م ‪5‬‬ ‫منتخبات‪ ،‬مقابل ‪ 4‬لتون�س‪.‬‬ ‫ويتاأهل اول وث��اين هذه املجموعة‬ ‫اىل النهائيات‪.‬‬ ‫فوز الراأ�س االخ�صر على مايل‬ ‫وفاز منتخب الرا�س االخ�ضر لكرة‬ ‫ال�ق��دم على ن�ظ��ريه امل��ايل ‪��-1‬ض�ف��ر يف‬ ‫برايا‪.‬‬ ‫و�ضجل خفرناندو ف��اري��ا الهدف‬ ‫يف الدقيقة ‪.44‬‬ ‫فوز غينيا بي�صاو على كينيا‬ ‫وف ��از منتخب غينيا بي�ضاو لكرة‬ ‫القدم على نظريه الكيني ‪�-1‬ضفر يف‬ ‫بي�ضاو يف ت�ضفيات املجموعة العا�ضرة‪.‬‬ ‫و��ض�ج��ل خ��و��ض�ي��ه ل��وي����س مندي�س‬ ‫"نيك�ضي" الهدف يف الدقيقة ‪.76‬‬ ‫ويف امل�ج�م��وع��ة ذات �ه��ا ف��از منتخب‬ ‫اوغندا على نظريه االنغويل ‪�-3‬ضفر‬

‫املنتخب التون�صي وا�صل م�صل�صل نزيف النقاط‬

‫يف كامباال‪.‬‬ ‫و�ضجل ديفيد اوب��وا (‪ )35‬واندرو‬ ‫موي�ضيغوا (‪ )58‬وجوفري �ضريونكوما‬ ‫(‪ )80‬االهداف‪.‬‬ ‫فوز بوت�صوانا على توغو‬ ‫فاز منتخب بوت�ضوانا لكرة القدم‬ ‫على نظريه التوغويل ‪ 1-2‬يف غابارون‬ ‫يف ت�ضفيات املجموعة احلادية ع�ضرة‪.‬‬ ‫و� �ض �ج��ل ج��وي��ل م� ��وغ� ��وروزي (‪)8‬‬

‫وج� � ��ريوم رام� ��ات� ��اك� ��وان (‪ )90‬هديف‬ ‫ب��وت���ض��وان��ا‪ ،‬وف�ل��وي��د اي�ي��ت (‪ )45‬هدف‬ ‫توغو‪.‬‬ ‫ورفعت بوت�ضوانا ر�ضيدها اىل ‪10‬‬ ‫نقاط من ‪ 4‬مباريات يف �ضدارة املجموعة‬ ‫الوحيدة التي ت�ضم ‪ 5‬منتخبات‪ ،‬مقابل‬ ‫‪ 3‬لتون�س التي ت�ضت�ضيف الحقا اليوم‬ ‫ماالوي (‪ 2‬من ‪.)2‬‬ ‫ويتاأهل اول وث��اين هذه املجموعة‬

‫اىل النهائيات‪.‬‬ ‫فوز �صاحل العاج على رواندا‬ ‫ف ��از م�ن�ت�خ��ب � �ض��اح��ل ال �ع��اج لكرة‬ ‫القدم على نظريه ال��روان��دي ‪�-3‬ضفر‬ ‫يف ابيدجان �ضمن ت�ضفيات املجموعة‬ ‫الثامنة‪.‬‬ ‫و�ضجل يايا توريه (‪ )12‬و�ضالومون‬ ‫ك��ال��و (‪ )19‬وامي��ان��وي��ل اي �ب��وي��ه (‪)39‬‬ ‫االهداف‪.‬‬

‫بوكا يوا�صل ال�صقوط يف الدوري االأرجنتيني‬

‫بوين�س اير�س ‪ -‬رويرتز‬

‫اأذاق �ضان لورينزو م�ضيفه‬ ‫بوكا جونيورز ال��ذي ك��ان يلعب‬ ‫بع�ضرة الع�ب��ن م��رارة الهزمية‬ ‫‪ 1-2‬يف ال � � ��دوري االرجنتيني‬ ‫لكرة القدم اأول من اأم�س ال�ضبت‬ ‫ليعود امل ��درب ك��اودي��و بورجي‬ ‫�ضريعا اىل دائرة االنتقادات‪.‬‬ ‫واأحرز �ضيبا�ضتيان بال�ضا�س‬ ‫مهاجم اوروجواي طويل القامة‬ ‫هدفا و�ضنع هدفا اخر لي�ضقط‬ ‫ب ��وك ��ا ال � ��ذي ب� ��دا اأن انت�ضاره‬ ‫االأ�ضبوع املا�ضي ‪ 1- 2‬على �ضيفه‬ ‫فيليز �ضار�ضفيلد املر�ضح الحراز‬ ‫اللقب �ضيزيح بع�س ال�ضغوط‬ ‫من على كاهل املدرب بورجي‪.‬‬ ‫وج� �م ��ع ب ��وك ��ا ال � ��ذي خ�ضر‬ ‫مب�ل�ع�ب��ه اأي �� �ض��ا يف وق� ��ت �ضابق‬ ‫اأم ��ام ري�ضنج ك�ل��وب ارب ��ع نقاط‬ ‫فقط من خم�س مباريات بينما‬ ‫ميلك �ضان لورينزو الذي يخلو‬ ‫�ضجله م��ن ال�ه��زمي��ة ‪ 11‬نقطة‬ ‫وه � ��و م ��ا ي �ق��ل ب �ن �ق �ط��ة واح � ��دة‬ ‫ع��ن ار� �ض �ن��ال امل�ت���ض��در اجلديد‬ ‫للرتتيب والفائز ‪�-1‬ضفر على‬ ‫ارج�ن�ت�ي�ن��و���س ج��ون �ي��ورز حامل‬ ‫اللقب‪.‬‬ ‫وق ��د ي���ض�ت�ع�ي��د ري �ف��ر بليت‬ ‫املناف�س التقليدي لبوكا جونيورز‬ ‫ال �� �ض��دارة يف وق ��ت الح��ق اليوم‬ ‫االحد اذا تغلب خارج ملعبه على‬ ‫فيليز يف اأقوى اختبار حتى االن‬ ‫للمدرب انخيل كابا وت�ضكيلته‬ ‫اجلديدة‪.‬‬ ‫وي �ت �� �ض��اوى ا�ضتوديانت�س‬ ‫ال��ذي ي�ضم ب��ن �ضفوفه العب‬ ‫و�ضط منتخب االرجنتن خوان‬ ‫�ضيبا�ضتيان فريون مع ريفر بليت‬ ‫بر�ضيد ع�ضر نقاط لكل منهما‬ ‫ب �ع��د ف � ��وزه ‪ 1-2‬ع �ل��ى م�ضيفه‬ ‫ج��ودوي ك��روز ي��وم اجلمعة كما‬ ‫ميلك مباراة موؤجلة‪.‬‬ ‫وارت��دت �ضربة راأ���س ملهاجم‬ ‫ب� ��وك� ��ا ل ��وك ��ا� ��س ف � �ي ��ات ��ري من‬ ‫العار�ضة يف ال�ضوط االأول قبل‬ ‫طرد ج��اري ميديل العب و�ضط‬

‫خ�صارة موري�صيو�س امام‬ ‫الكامريون‬ ‫خ�ضر منتخب موري�ضيو�س لكرة‬ ‫القدم امام نظريه الكامريوين ‪ 3-1‬يف‬ ‫بورت لوي�س‪.‬‬ ‫و�ضجل ج��ون��اث��ان ب��رو (‪ )40‬هدف‬ ‫موري�ضيو�س‪ ،‬و�ضامويل ايتو (‪ 36‬و‪)47‬‬ ‫واري ��ك ت���ض��وب��و م��وت�ي�ن��غ (‪ )60‬اهداف‬ ‫الكامريون‪.‬‬

‫�صباب امل�صرية يهزم الرجاء البي�صاوي‬ ‫ويت�صدر الدوري املغربي‬ ‫الرباط ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ت�ضدر �ضباب امل�ضرية ترتيب الدوري املغربي لكرة القدم اثر فوزه‬ ‫على �ضيفه الرجاء البي�ضاوي ‪�-1‬ضفر يف املرحلة الثانية‪.‬‬ ‫و�ضجل باترتيك نداي الهدف يف الدقية ‪ 27‬فارتفع ر�ضيد �ضباب‬ ‫امل�ضرية اىل ‪ 6‬نقاط وحيد يف ال�ضدارة مقابل ‪ 3‬للرجاء‪.‬‬ ‫وا�ضتفاد امل�ضرية من تعادل ال��وداد البي�ضاوي حامل اللقب مع‬ ‫النادي القنيطري �ضفر‪�-‬ضفر‪ ،‬واجلي�س امللكي مع املغرب التطواين‬ ‫بهدف حلواد وادو���س (‪ )48‬مقابل هدف ملروان امغري (‪ ،)42‬ف�ضار‬ ‫ر�ضيد كل من الوداد واجلي�س ‪ 4‬نقاط‪.‬‬ ‫وتغلب اوملبيك خريبكة على امل�غ��رب الفا�ضي بهدفن للعاجي‬ ‫كويف مي�ضاك (‪ )10‬وحممد امن جنمي (‪ 66‬من ركلة جزاء) مقابل‬ ‫ه��دف الدري�س بلعمري (‪ ،)28‬واوملبيك اآ�ضفي على ح�ضنية اغادير‬ ‫بهدف حل�ضن ال�ضواري (‪ ،)13‬ووداد فا�س على �ضباب ق�ضبة تادلة‬ ‫بثاثة اه��داف لعبد ال��واح��د ال�ضلماجي (‪ )44‬وعمر حا�ضي (‪)61‬‬ ‫ال��ذي طرد يف الدقيقة ‪ ،80‬والعاجي �ضار ت��رازي (‪ )70‬مقابل هدف‬ ‫خلليل بنحم�س (‪ .)38‬وت�ع��ادل �ضباب ال��ري��ف احل�ضيمي م��ع الفتح‬ ‫الرباطي بهدفن ال�ضرف العربي (‪ )15‬وعبد احلق الطلحاوي (‪)78‬‬ ‫مقابل هدفن ملحمد بن�ضريفة (‪ )3‬وجمال الرتيكي (‪ ،)75‬والكوكب‬ ‫املراك�ضي مع الدفاع احل�ضني اجلديدي �ضفر‪�-‬ضفر‪.‬‬

‫غيابات باجلملة عن ت�صكيلة فرن�صا‬ ‫اأمام البو�صنة‬ ‫باري�س ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫منتخب ت�ضيلي يف الدقيقة ‪40‬‬ ‫حل�ضوله على االنذار الثاين‪.‬‬ ‫ومل ي�ع��رت���س ب��ورج��ي على‬ ‫ال �ب �ط��اق��ة احل� �م ��راء ل�ك�ن��ه اأبلغ‬ ‫ال�ضحفين اإن الكولومبي ليو‬ ‫لوبيز العب و�ضط �ضان لورينزو‬ ‫كان من املفرت�س اأن يتم طرده‬ ‫ق�ب��ل ذل ��ك ب�ضبب خ �ط �اأ ارتكبه‬ ‫�ضد ميديل‪.‬‬ ‫وارت� �ق ��ى ب��ال �� �ض��ا���س البالغ‬ ‫ط��ول��ه ‪ 1.97‬م ��رت مل �ق��اب �ل��ة كرة‬ ‫امل � ��داف � ��ع ج� ��ون� ��اث� ��ان بوتينلي‬ ‫ال�ع��ر��ض�ي��ة م��ن ال �ي �� �ض��ار وو�ضع‬ ‫الكرة يف ال�ضباك حمرزا الهدف‬ ‫االأول يف الدقيقة ‪.52‬‬

‫وكاد ماتيا�س كاروزو مدافع‬ ‫بوكا اأن ي��درك التعادل لفريقه‬ ‫قبل دقيقتن م��ن نهاية اللقاء‬ ‫لكن احلار�س داميان البيل اأنقذ‬ ‫�ضربة راأ�س املدافع برباعة‪.‬‬ ‫واأ�� �ض� �ف ��ر ذل� ��ك ع ��ن هجمة‬ ‫مرتدة قادها بال�ضا�س من اجلهة‬ ‫الي�ضرى قبل اأن ميرر اىل خوان‬ ‫م�ن���ض�ي�ج�ي��ز ال� ��ذي و� �ض��ع الكرة‬ ‫ب��ات �ق��ان يف ��ض�ب��اك ح��ار���س بوكا‬ ‫كري�ضتيان لوكيتي‪.‬‬ ‫واأن � �ه� ��ى م� ��ارت� ��ن بالريمو‬ ‫م �ه��اج��م م �ن �ت �خ��ب االرجنتن‬ ‫�� �ض� �ي ��ام ��ه ع� � ��ن ال � �ت � �ه� ��دي� ��ف يف‬ ‫املباريات االرب��ع االأخ��رية عندما‬

‫قل�س الفارق لبوكا يف الدقيقة‬ ‫اخلام�ضة م��ن ال��وق��ت املحت�ضب‬ ‫ب��دل ال�ضائع عندما اأفلتت كرة‬ ‫عر�ضية من احلار�س البيل‪.‬‬ ‫و�ضينظر ريفر بليت اأي�ضا‬ ‫بعن قلقة اىل املناف�ضة يف قاع‬ ‫اجلدول‪.‬‬ ‫وت�غ�ل��ب اول ب��وي��ز ‪�-1‬ضفر‬ ‫ع �ل��ى اول �ي �م �ب��و يف م � �ب ��اراة بن‬ ‫ف ��ري �ق ��ن ت ��رق �ي ��ا ه � ��ذا املو�ضم‬ ‫م ��ن ال ��درج ��ة ال �ث��ان �ي��ة وه ��و ما‬ ‫دف ��ع ب��ري�ف��ر ب�ل�ي��ت اىل منطقة‬ ‫ال�ه�ب��وط الأن متو�ضط النقاط‬ ‫ال�ت��ي اح��رزه��ا خ��ال املو�ضمن‬ ‫املا�ضين كان �ضمن اأقل الفرق‪.‬‬

‫اأ�ضيف ا�ضم مهاجم باري�س �ضان جرمان غييوم هوارو اإىل قائمة‬ ‫امل�ضابن ال��ذي��ن �ضيغيبون ع��ن منتخب فرن�ضا ل�ك��رة ال�ق��دم الذي‬ ‫�ضيواجه نظريه البو�ضني الثاثاء يف اجلولة الثانية من ت�ضفيات‬ ‫املجموعة الرابعة املوؤهلة اإىل نهائيات كاأ�س اأوروب��ا ‪ 2012‬يف بولندا‬ ‫واأوكرانيا‪ .‬وكان املدرب لوران بان اأعلن عودة كرمي بنزمية مهاجم‬ ‫ريال مدريد االإ�ضباين‪ ،‬وغياب كل من لويك رميي (مر�ضيليا) ولوي�س‬ ‫�ضاها (اإي�ف��رت��ون االإن�ك�ل��زي)‪ .‬وا�ضتدعى ب��ان مهاجم ليون جيمي‬ ‫بريان لتعوي�س غياب هوارو لي�ضبح العدد ‪ 20‬العباً‪.‬‬ ‫وكانت فرن�ضا خ�ضرت على اأر�ضها اأمام بيارو�ضيا �ضفر‪ 1-‬يف اأول‬ ‫مباراة ر�ضمية بقيادة بان والثانية بعد خ�ضارتها اأمام الرنويج ودياً‬ ‫‪.2-1‬‬ ‫والالعبون الـ ‪ 20‬هم‪:‬‬ ‫ للمرمى‪ :‬هوغو لوري�س (ليون) و�ضتيف مانداندا (مر�ضيليا)‬‫و�ضيدريك كارا�ضو (بوردو)‪.‬‬ ‫ للدفاع‪ :‬بكاري �ضانيا وغايل كلي�ضي (اآر�ضنال االإنكليزي) وعادل‬‫رام��ي (ل�ي��ل) وفيليب ميك�ض�س (روم ��ا االإي �ط��ايل) وم��ام��ادو �ضاخو‬ ‫(باري�س �ضان جرمان) وبينوا ترميولينا (ب��وردو) واأنطوين ريفيري‬ ‫(ليون)‪.‬‬ ‫ للو�ضط‪ :‬اأبو ديابي (اآر�ضنال) واألو ديارا (بوردو) ويان مفيا‬‫(رين) وفلوران مالودا (ت�ضل�ضي االإنكليزي) وجريميي مينيز (روما)‬ ‫وماتيو فالبوينا (مر�ضيليا) ويوهان كاباي (ليل)‪.‬‬ ‫ ل�ل�ه�ج��وم‪ :‬كيفن غ��ام��ريو (ل ��وري ��ان) وك ��رمي ب�ن��زمي��ة (ريال‬‫مدريد) وجيمي بريان (ليون)‪.‬‬


‫ريا�ضة وماالعب‬

‫االثنني (‪ )6‬اأيلول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )17‬العدد (‪)1348‬‬

‫تاأهل �شهل لفيدرر وديوكوفيت�س‬ ‫يف بطولة فال�شينغ ميدوز لكرة امل�شرب‬ ‫نيويورك ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ح�ق��ق ال���ص��وي���ص��ري روج �ي��ه فيدرر‬ ‫وال�صربي نوفاك ديوكوفيت�س امل�صنفان‬ ‫ثانيا وثالثا على التوايل فوزين �صهلن‬ ‫يف ط��ري�ق�ه�م��ا اىل ال � ��دور ال ��راب ��ع من‬ ‫بطولة الواليات املتحدة املفتوحة لكرة‬ ‫امل�صرب‪ ،‬اآخر البطوالت االربع الكربى‪،‬‬ ‫املقامة على ماعب فا�صينغ ميدوز يف‬ ‫نيويورك‪.‬‬ ‫وفاز فيدرر على الفرن�صي بول هرني‬ ‫ماتيو ‪ 4-6‬و‪ 3-6‬و‪ ،3-6‬وديوكوفيت�س‬ ‫على االمريكي جيم�س بايك ‪ 1-6‬و‪6-7‬‬ ‫(‪ )4-7‬و‪.3-6‬‬ ‫وي�صعى فيدرر اىل ا�صتعادة اللقب‬ ‫ال��ذي ف�ق��ده يف ال�ع��ام املا�صي بخ�صارته‬ ‫امام االرجنتيني خوان مارتن دل بوترو‬ ‫يف مباراة ماراتونية ا�صتمرت اكرث من‬ ‫اربع �صاعات‪ ،‬وذلك بعد ان احتكر اللقب‬ ‫خم�س م��رات متتالية ب��ن عامي ‪2004‬‬ ‫و‪.2008‬‬ ‫يقدم فيدرر‪� ،‬صاحب الرقم القيا�صي‬ ‫بااللقاب الكبرية (‪ ،)16‬عرو�صا قوية يف‬ ‫ال�ب�ط��ول��ة ح�ت��ى االن ح�ي��ث ي�ت�ف��وق على‬ ‫مناف�صيه ب��اق��ل جم�ه��ود مم�ك��ن‪ ،‬كما ان‬ ‫ار�صاالته ت�صاعده على ح�صم العديد من‬ ‫النقاط اذ حقق ‪ 13‬ار��ص��اال نظيفا �صد‬ ‫ماتيو‪.‬‬ ‫ويلتقي النجم ال�صوي�صري يف ثمن‬ ‫ال �ن �ه��ائ��ي ال�ن�م���ص��وي ي��ورغ��ن ميلت�صر‬ ‫الثالث ع�صر الفائز على اال�صباين خوان‬ ‫كارلو�س فرييرو الثاين والع�صرين ‪5-7‬‬ ‫و‪ 3-6‬و‪.1-6‬‬ ‫كما ا�صتعاد ديوكوفيت�س توازنه بعد‬ ‫بداية �صعبة تاأثر فيها بارتفاع درجات‬ ‫احلرارة يف االيام االوىل للبطولة وتغلب‬ ‫على بايك بثاث جمموعات نظيفة‪.‬‬ ‫وب �ل��غ ال���ص��وي��دي روب ��ن �صودرلينغ‬ ‫امل�صنف خام�صا ال��دور الرابع اث��ر فوزه‬ ‫ع �ل��ى ال �ه��ول �ن��دي ت�ي�م��و دي ب��اك��ر ‪2-6‬‬ ‫و‪ 3-6‬و‪ ،3-6‬و�صياقي يف ثمن النهائي‬ ‫اال� �ص �ب��اين ال ��ربت م��ون�ت��ان�ي����س احل ��ادي‬ ‫والع�صرين ال��ذي اق�صى ال�ي��اب��اين كيي‬ ‫ني�صيكوري ‪ 2-6‬و‪ 1-2‬ثم باالن�صحاب‪.‬‬ ‫ويف ال� � � ��دور ال� �ث ��ال ��ث اي� ��� �ص ��ا‪ ،‬ف ��از‬

‫فيدرر‬ ‫الفرن�صي غايل مونفي�س ال�صابع ع�صر جهودا كبرية يف االدوار الثاثة االوىل‬ ‫على ال�صربي يانكو تيب�صاريفيت�س الذي اذ �صبق ان تغلبت على االمريكية ت�صل�صي‬ ‫�صبق ان اق�صى االمريكي اندي روديك‪ ،‬غاليك�صون ‪ 1-6‬و‪ 1-6‬يف مباراتها االوىل‪،‬‬ ‫ث��م ع�ل��ى ال�ت��اي��وان�ي��ة ت���ص��ان��غ ك��اي ت�صن‬ ‫‪ )4-7( 6-7‬و‪ )7-4( 7-6‬و‪ 2-6‬و‪.4-6‬‬ ‫ويلتقي مونفي�س يف ثمن النهائي ‪�-6‬صفر و‪�-6‬صفر يف الثانية‪ ،‬اي انها مل‬ ‫مع مواطنه ري�صار ��ا�صكيه الفائز على تخ�صر �صوى ‪ 3‬ا�صواط يف ‪ 3‬مباريات‪.‬‬ ‫و��ص�ت�ك��ون امل��واج �ه��ة م��ع �صارابوفا‬ ‫اجلنوب افريقي كيفن اندر�صون ال�صابع‬ ‫وال�صبعن عامليا ‪ 4-6‬و‪ )3-7( 6-7‬و‪ .5-7‬االخ �ت �ب��ار احل�ق�ي�ق��ي االول لفوزنياكي‬ ‫ولدى ال�صيدات‪ ،‬تاأهلت الدمناركية ال �ب��اح �ث��ة ع��ن ل �ق��ب اول يف البطوالت‬ ‫ك��ارول��ن ف��وزن�ي��اك��ي امل�صنفة اوىل اىل الكربى والتي �صتحاول ا�صتغال غياب‬ ‫الدور الرابع اثر فوزها على التايوانية االم��ريك�ي��ة �صريينا ول�ي��ام����س امل�صنفة‬ ‫اوىل يف العامل بداعي اال�صابة من اجل‬ ‫ت�صان يونغ جان ‪ 1-6‬و‪�-6‬صفر‪.‬‬ ‫وتلتقي ف��وزن�ي��اك��ي‪ ،‬و�صيفة بطلة حتقيق هذا الهدف‪.‬‬ ‫من جانبها‪ ،‬بلغت �صارابوفا‪ ،‬بطلة‬ ‫ال� �ع ��ام امل ��ا� �ص ��ي‪ ،‬يف ث �م��ن ال �ن �ه��ائ��ي مع‬ ‫الرو�صية ماريا �صارابوفا الرابعة ع�صرة ع��ام ‪ ،2006‬ال ��دور ث�م��ن ال�ن�ه��ائ��ي باقل‬ ‫ال�ت��ي تغلبت على االم��ريك�ي��ة بياتري�س كلفة ممكنة رغ��م خ�صارتها جمموعة‬ ‫واحدة امام اال�صرتالية يارميا غروث‬ ‫كابرا ‪�-6‬صفر و‪�-6‬صفر‪.‬‬ ‫مل ت �ب��ذل ال��دمن��ارك �ي��ة (‪ 20‬عاما) (‪ 6-4‬و‪ 3-6‬و‪ )1-6‬يف ال��دور االول‪ ،‬ثم‬

‫ا�شتبعاد هارجريفز وبيبي من قائمة‬ ‫مان�ش�شرت يف دوري االأبطال‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫ذكرت تقارير �صحفية بريطانية اأم�س االأحد اأن اوين هارجريفز‬ ‫وال��واف��د اجل��دي��د بيبي مل ين�صما اإىل قائمة مان�ص�صرت يونايتد‬ ‫االإجن�ل�ي��زي يف دور املجموعات لبطولة دوري اأب�ط��ال اأوروب ��ا لكرة‬ ‫القدم‪.‬‬ ‫ومل ي�صل ه��ارج��ري�ف��ز (‪ 29‬ع��ام��ا) اإىل درج��ة اال�صتعداد‬ ‫الازمة بعد اأن عانى من اإ�صابة مزمنة يف اأوتار الركبة الأكرث‬ ‫من عامن ‪ ،‬حيث مل ي�صارك �صوى مرة واح��دة فقط ‪ ،‬جاءت‬ ‫من على مقاعد البدالء ‪ ،‬خال هذه الفرتة‪.‬‬ ‫وك��ذل��ك يغيب بيبي (‪ 20‬ع��ام��ا)‪ ،‬ال ��ذي ان���ص��م ل�صفوف‬ ‫مان�ص�صرت ه��ذا ال�صيف م��ن جيوماري�س ال��ربت�غ��ايل مقابل‬ ‫‪4‬ر‪ 8‬مليون يورو (‪8‬ر‪ 10‬مليون دوالر) ‪ ،‬برغم اأن املدير الفني‬ ‫للفريق �صري األيك�س فريج�صون مل ي�صبق له م�صاهدة الاعب‬ ‫على الطبيعة ‪ ،‬لكنه اأكد اأنه �صيغيب عن دور املجموعات لعدم‬ ‫اكتمال لياقته البدنية‪.‬‬ ‫واأو�صحت التقارير اأن مان�ص�صرت �صجل ‪ 24‬العبا فقط من‬ ‫اأ�صل ‪ 25‬العبا ت�صمح بها لوائح االحتاد االأوروب��ي لكرة القدم‬ ‫(يويفا)‪ .‬وميكن اأن ين�صم هارجريفز وبيبي اإىل قائمة الفريق‬ ‫يف مراحل خروج املغلوب اإذا جنح مان�ص�صرت يف عبور املجموعة‬ ‫الثالثة التي ت�صم جا�صجو رينجرز وبلن�صية وبور�صا�صبور‪.‬‬

‫باتو‪ :‬ميالن اجلديد ميكنه الفوز‬ ‫جمددا يف الربنابيو‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫يعتقد املهاجم الربازيلي األك�صندر باتو اأن��ه بان�صمام مواطنه‬ ‫روبينيو وال�صويدي زالت��ان اإبراموفيت�س‪ ،‬ميكن ل�»ميان اجلديد»‬ ‫العودة اإىل حتقيق الفوز يف ملعب «�صانتياجو برنابيو» عندما يواجه‬ ‫ريال مدريد يف مرحلة املجموعات لدوري االأبطال االأوروبي‪.‬‬ ‫وكان باتو ي�صري بذلك خال املقابلة التي ن�صرتها معه االحد‬ ‫�صحيفة (جازيتا ديللو �صبورت) اإىل فوز «الرو�صونريي» على النادي‬ ‫امللكي مبلعبه بنف�س املرحلة من نف�س البطولة يف اأكتوبر عام العام‬ ‫املا�صي ‪.3-2‬‬ ‫واأح��رز باتو يف تلك املباراة هدفن لي�صاعد ميان على حتقيق‬ ‫الفوز يف حلظة و�صفها باأنها «بن االأجمل يف حياته»‪.‬‬ ‫واأث �ن��ى امل�ه��اج��م ال��ربازي�ل��ي ال���ص��اب على زميليه اجل��دي��دي��ن يف‬ ‫الفريق‪ ،‬وال�صيما «قوة» اإبراموفيت�س و»ال�صعادة» التي يبثها روبينيو‬ ‫يف امللعب»‪.‬‬ ‫وقال «�صاقا اإبرا اأطول من �صيقاننا لكنها تتمتع بنف�س احل�صا�صية‪.‬‬ ‫لديه �صاقان برازيليتان‪ .‬معه �صيكون من ال�صهل التعاون يف امل�صاحات‬ ‫ال�صيقة‪ .‬ذل��ك �صيفيدنا كثريا اأن��ا ورونالدينيو وروبينيو‪ .‬نتحدث‬ ‫جميعا ذات اللغة الكروية ويعد ذلك نقطة انطاق مهمة»‪.‬‬ ‫كما قال باتو اإنه ي�صتمتع كثريا باللعب اإىل جانب روبينيو الذي‬ ‫«ي�صتطيع اإخفاء الكرة ويتميز بال�صرعة يف احلركة»‪.‬‬ ‫كما حتدث الاعب عن منتخب ال�صامبا حيث اعترب اأن ارتداء‬ ‫القمي�س الوطني «ي�صبب ال�صعادة»‪ ،‬م�صريا اإىل اأن تنظيم الربازيل‬ ‫ملونديال ‪ 2014‬ميثل حتديا «مثريا»‪.‬‬

‫ديوكوفيت�س‬ ‫هزمت الت�صيكية ايفيتا بيني�صوفا ‪ 1-6‬ك��ان �ي �ب��ي‪ ،‬ب�ي�ن�م��ا ان� �ه ��ارت يانكوفيت�س‬ ‫فخ�صرته ‪ 7-1‬وامل �ب��اراة بعد ان ارتكبت‬ ‫و‪ 2-6‬يف الثاين‪.‬‬ ‫وودعت ال�صربية يلينا يانكوفيت�س فيها ‪ 41‬خطاأ مبا�صرا‪.‬‬ ‫امل�صنفة راب�ع��ة البطولة اث��ر خ�صارتها‬ ‫وقالت ال�صربية بعد اللقاء "الرياح‬ ‫ام ��ام اال��ص�ت��ون�ي��ة ك��اي��ا كانيبي احلادية جعلت املباراة �صعبة‪ .‬مل ا�صتطع �صرب‬ ‫والثاثن ‪ 6-2‬و‪.)7-1( 7-6‬‬ ‫الكرة كما يجب فذهبت يف كل االجتاهات‬ ‫وت�ل�ت�ق��ي ك��ان�ي�ب��ي يف ث�م��ن النهائي دون رغ�ب�ت��ي‪ .‬واج�ه��ت اي�صا �صعوبة يف‬ ‫مع البلجيكية يانينا فيكماير ال�صاد�صة االر�� �ص ��ال ف �ك��ان��ت ال �ك ��رة ت �ط��ري كيفما‬ ‫ع�صرة او ال�صوي�صرية باتي �صنايدر‪.‬‬ ‫ت�صاء‪ ،‬يف حن حتكمت كانيبي باملجريات‬ ‫وخ �� �ص��رت ي��ان�ك��وف�ي�ت����س املجموعة وتكيفت مع االج��واء ال�صائدة فكانت يف‬ ‫االوىل ب���ص�ه��ول��ة حت ��ت ت� �اأث ��ري الرياح كل االحوال اف�صل مني"‪.‬‬ ‫ال�صديدة التي اجتاحت امللعب الرئي�صي‪،‬‬ ‫وت �اأه �ل��ت اىل ال� ��دور ال��راب��ع اي�صا‬ ‫ل�ك�ن�ه��ا ال �ت �ق �ط��ت ان �ف��ا� �ص �ه��ا يف الثانية ال��رو��ص�ي�ت��ان ف��ريا زف��ون��اري �ف��ا ال�صابعة‬ ‫بعد ان تخلفت ‪ 5-3‬وع��ادت م��ن جديد و�صفتانا كوزنت�صوفا احل��ادي��ة ع�صرة‬ ‫لتعادل ‪ ،5-5‬وتك�صر ار��ص��ال اال�صتونية بفوز االوىل على الرومانية الك�صندرا‬ ‫م��رة جديدة وتتقدم ‪ 5-6‬قبل ان تفقد دولغريو اخلام�صة والع�صرين ‪ 2-6‬و‪6-7‬‬ ‫ار�صالها ويقع التعادل ‪.6-6‬‬ ‫(‪ ،)2-7‬والثانية على مواطنتها ماريا‬ ‫ويف ال �� �ص��وط ال �ف��ا� �ص��ل‪ ،‬متا�صكت كرييلنكو الثالثة والع�صرين ‪ 3-6‬و‪.4-6‬‬

‫�شربيا واإ�شبانيا اأول املتاأهلني‬ ‫اإىل ربع نهائي كاأ�س العامل لكرة ال�شلة‬ ‫ا�سطنبول ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ب� � � ��ات م� �ن� �ت� �خ� �ب ��ا � �ص��رب �ي��ا‬ ‫وا� �ص �ب��ان �ي��ا اول امل �ت �اأه �ل��ن اىل‬ ‫ال��دور رب��ع النهائي من بطولة‬ ‫ال� �ع ��امل ل �ك ��رة ال �� �ص �ل��ة املقامة‬ ‫حاليا يف تركيا‪ ،‬اث��ر ف��وز االول‬ ‫على نظريه ال�ك��روات��ي ‪،72-73‬‬ ‫وال�ث��اين على نظريه اليوناين‬ ‫‪ 72-80‬اأول من اأم�س ال�صبت يف‬ ‫ا��ص�ط�ن�ب��ول‪ .‬يف امل �ب��اراة االوىل‪،‬‬ ‫يوؤكد املنتخب ال�صربي بقيادة‬ ‫امل��درب دو�صان ايفكوفيت�س من‬ ‫خ ��ال ه ��ذا ال �ف��وز ع��ودت��ه اىل‬ ‫ال���ص��ف االول ب�ع��د ان ا�صتهل‬ ‫ه ��ذه ال� �ع ��ودة ب�ف���ص�ي��ة بطولة‬ ‫اوروبا العام املا�صي‪.‬‬ ‫ومل يقدم املنتخب ال�صربي‪،‬‬ ‫�صاحب اف�صل هجوم يف الدور‬ ‫االول (معدل و�صطي ‪ 93‬نقطة‬ ‫يف امل �ب��اراة ال��واح��دة)‪ ،‬امل�صتوى‬ ‫امل � �ط � �ل� ��وب وع � ��ان � ��ى االم� ��ري� ��ن‬ ‫خ �� �ص��و� �ص��ا ب �ع��د ان ت �خ �ل��ف يف‬ ‫الربع االول بفارق و�صل اىل ‪8‬‬ ‫نقاط (‪.)27-19‬‬ ‫و��ص�ي�ط��ر ال���ص��رب�ي��ون على‬ ‫امل�ج��ري��ات يف الربغعن الثاين‬ ‫والثالث (‪ 9-15‬و‪ )14-20‬قبل‬ ‫ان ي�خ���ص��روا احل���ص��ة االخرية‬ ‫بفارق ‪ 3‬نقاط (‪.)22-19‬‬ ‫وك � � � ��ان ك ��ر�� �ص� �ي� �ت� �� ��س (‪16‬‬ ‫نقطة) ورا�صيت�س (‪ )15‬اف�صل‬ ‫م�صجلن يف املنتخب ال�صربي‪،‬‬ ‫بينما ب��رز م��ن كرواتيا ك��ل من‬ ‫بوبيت�س (‪ 21‬نقطة) واوكيت�س‬ ‫(‪ 11‬نقطة)‪.‬‬ ‫ويف الثانية‪ ،‬ح�صم املنتخب‬ ‫اال�صباين حامل اللقب النتيجة‬ ‫ب �� �ص �ك��ل ن� �ه ��ائ ��ي يف ال ��دق ��ائ ��ق‬ ‫االخرية (‪ )21-28‬بعد ان عانى‬ ‫يف احل �� �ص ����س ال� �ث ��اث االوىل‬ ‫ف��ان�ه��اه��ا ع�ل��ى ال �ت��وايل ‪19-22‬‬ ‫( ا‪.‬ف‪.‬ب )‬ ‫لقطة من مواجهة اإ�سبانيا واليونان‬ ‫و‪ 12-15‬و‪.20-15‬‬ ‫و� �ص �ج��ل ن ��اف ��ارو ‪ 22‬نقطة م � � ��ارك غ ��ا�� �ص ��ول ب �ت �� �ص �ج �ي��ل ‪ 4‬دي��ام��ان��ات �ي��دي ����س (‪ 16‬نقطة) و�صبانولي�س االب��رز يف �صفوف‬ ‫وف��ران��ان��دي��ز (‪ )14‬فيما اكتفى ن � �ق� ��اط ف � �ق� ��ط‪ ،‬يف ح � ��ن ك ��ان و� �ص �ك ��ورت �� �ص ��ان �ي �ت �ي �� ��س (‪ )13‬اخلا�صر‪.‬‬

‫‪15‬‬

‫بطولة االردن لاللعاب ال�شعبية‬ ‫تتاأهب لالنطالق‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ي� �ط� �ل ��ق ن� � ��ادي‬ ‫اال�صتقال بطولة‬ ‫االردن لالعاب‬ ‫ال�صعبية والتي تعد‬ ‫ال �ب �ط��ول��ه االوىل‬ ‫على م�صتوى اململكة‬ ‫وامل� �ن� �ط� �ق ��ة‪ ،‬حيث‬ ‫�صتقام البطولة يف‬ ‫ال��رب��ع االخ ��ري من‬ ‫ع� ��ام ‪ 2010‬والتي‬ ‫�صت�صهد مناف�صات‬ ‫ع �ل��ى ال �ع��دي��د من‬ ‫االل� �ع ��اب ال�صعبية‬ ‫لكا اجلن�صن من‬ ‫�صن ال�صابعه ولغاية ال�صاد�صة ع�صرة ‪.‬‬ ‫واو�صح منظموا البطوله ال�صيد حممد اأدي��ب الد�صوقي‬ ‫واالن�صة امنه الطبي�صي انه �صيتم االعان عن �صروط امل�صاركة‬ ‫ويوم االفتتاح الحقا و�صتتم املناف�صة ح�صب القوانين املتوارثه‬ ‫للعبة‪.‬‬ ‫وت�اأت��ي فكرة اقامة مثل ه��ذه البطولة الرت�ب��اط االلعاب‬ ‫ال�صعبية بالرتاث ال�صعبي املتوارث جيل بعد جيل يف خمتلف‬ ‫ال��دول العربية والتي تعد على االغلب نف�س االل�ع��اب ولكن‬ ‫مب���ص�م�ي��ات خم �ت �ل �ف��ة‪ ،‬ح �ي��ث ت �ن �م��ي ه� ��ذه االل� �ع ��اب اجلوانب‬ ‫البدنية والفكرية وروح التعاون �صمن الفريق الواحد على‬ ‫عك�س االل�ع��اب االلكرتونية‪ ،‬باالخ�س اننا ن�صهد مع التقدم‬ ‫التكنولوجي واحل�صاري غياب لهذه االأل�ع��اب وذل��ك لوجود‬ ‫بدائل ترفيه وت�صلية قوية وتكنولوجية مل تكن متوفرة �صابقاً‪،‬‬ ‫رغم اأن هذه االألع��ب ما تزال متداولة عند كبار ال�صن يف القرى‬ ‫واملقاهي وبن طاب املدار�س‪.‬‬

‫خ�شارة كندا اأمام البريو‪ ..‬وفوز‬ ‫هندورا�س على ال�شلفادور وديا‬ ‫عوا�سم ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫خ�صرت كندا ام��ام البريو �صفر‪ 2-‬يف م�ب��اراة دولية ودية‬ ‫لكرة القدم اقيمت بينهما يف تورونتو‪.‬‬ ‫و�صجل فرنانديز (‪ )68‬وتراغودارا (‪ )72‬الهدفن‪.‬‬ ‫فوز غواتيماال على نيكاراغوا‬ ‫وفازت غواتيماال على نيكاغارغوا ‪�-5‬صفر يف املباراة التي‬ ‫اقيمت بينهما يف فلوريدا‪.‬‬ ‫�صجل االه� ��داف مونتيبيك (‪ 29‬و‪ )57‬وف �ي �غ��ريوا (‪)35‬‬ ‫وتومب�صون (‪ )41‬وفلوري�س (‪.)53‬‬ ‫خ�سارة املك�سيك امام االكوادور‬ ‫وخ�صر منتخب املك�صيك لكرة القدم امام نظريه االكوادوري‬ ‫‪ 2-1‬يف مباراة اقيمت بينهما يف مك�صيكو‪.‬‬ ‫�صجل للفائز بينيتيز (‪ )1‬واي��ويف (‪ ،)58‬وللخا�صر ت�صيكا‬ ‫(‪ 40‬خطاأ يف مرمى فريقه)‪.‬‬ ‫فوز هندورا�س على ال�سلفادور‬ ‫وف��ازت هندورا�س على ال�صلفادور ‪ 3-4‬بركات الرتجيح‬ ‫بعد تعادلهما يف الوقت اال�صلي ‪ 2-2‬يف مباراة اقيمت بينهما‬ ‫يف لو�س اجنلي�س‪.‬‬ ‫ومل يلجاأ املنتخبان اىل الوقت اال��ص��ايف بل مبا�صرة اىل‬ ‫ركات الرتجيح لتحديد الفائز‪.‬‬ ‫�صجل لهندورا�س بونييك (‪ )57‬وروخا�س (‪ ،)86‬ولل�صلفادور‬ ‫زيايا (‪ 42‬و‪.)90‬‬ ‫تعادل بولندا واوكرانيا‬ ‫وتعادل منتخب بولندا لكرة القدم مع نظريه االوكراين‬ ‫‪ 1-1‬يف مباراة اأقيمت يف وار�صو‪.‬‬ ‫و��ص�ج��ل اي��ران�ي��و���س ي�ل��ن (‪ )42‬ه��دف ب��ول �ن��دا‪ ،‬ويفغيني‬ ‫�صيلينوف (‪ )90‬هدف اوكرانيا‪.‬‬ ‫يذكر ان بولندا واوكرانيا �صت�صت�صيفان معا نهائيات كاأ�س‬ ‫اوروبا عام ‪.2012‬‬ ‫فوز تايالند على الهند‬ ‫وف��از منتخب تاياند ل�ك��رة ال�ق��دم على ن�ظ��ريه الهندي‬ ‫‪�-1‬صفر يف املباراة التي اقيمت يف بانكوك‪.‬‬ ‫و�صجل �صارايوت ت�صيكامدي الهدف يف الدقيقة ‪.74‬‬

‫كاهيل يتعهد بزيادة القوة‬ ‫الهجومية ملنتخب ا�شرتاليا يف‬ ‫مباراة بولندا‬ ‫�سيدين ‪ -‬رويرتز‬ ‫يعتقد تيم كاهيل مهاجم املنتخب اال�صرتايل لكرة القدم‬ ‫ان النهج الهجومي ملنتخب باده حتت قيادة امل��درب اجلديد‬ ‫هوجلر او�صيك �صينجم عنه املزيد من االهداف خال مباراة‬ ‫بولندا املقبلة‪.‬‬ ‫واأه��درت ا�صرتاليا العديد من الفر�س يف مباراة تعادلت‬ ‫فيها �صلبيا ام��ام �صوي�صرا ي��وم اجلمعة املا�صي وكانت االوىل‬ ‫حتت قيادة املدرب االملاين او�صيك لكن كاهيل عرب عن ثقته يف‬ ‫قدرة الفريق على العودة اىل الطريق ال�صحيح عندما يلتقي‬ ‫مع بولندا يف كراكوف غدا الثاثاء‪.‬‬ ‫وق� ��ال الع ��ب ن� ��ادي اي �ف��رت��ون االجن �ل �ي��زي ل��وك��ال��ة انباء‬ ‫ا�صو�صيتد�س ب��ر���س اال��ص��رتال�ي��ة اأم����س االح��د «ا� �ص��اع �صكوتي‬ ‫ماكدونالد فر�صا كما ا�صعت انا فر�صا وكذلك احلال بالن�صبة‬ ‫لربيت هوملان‪».‬‬ ‫وا� �ص��اف «اال ان ال���ص��يء اال�صا�صي ه��و ان�ن��ا ن��دع��م بع�صنا‬ ‫البع�س ون �ح��اول ال�ت�اأك��د م��ن ان�ن��ا ن�صنع امل��زي��د م��ن الفر�س‬ ‫ونخرتق دفاعات الفرق املناف�صة‪».‬‬ ‫كما اأيد بريت اميرتون الراأي بان منتخب ا�صرتاليا �صيظهر‬ ‫املزيد من القوة الهجومية يف املباراة الودية امام بولندا‪.‬‬ ‫وق ��ال الع��ب ف��ري��ق ب��اك�ب��رين روف� ��رز «ه �ن��اك ايجابيات‬ ‫وبع�س ال�صلبيات‪� .‬صنعنا الكثري من الفر�س يف ال�صوط االول‬ ‫اال اننا مل ن�صتطع انهائها‪».‬‬ ‫وت��وىل او�صيك ال��ذي عمل كم�صاعد لفرانز بكنباور عند‬ ‫فوز منتخب املانيا الغربية بكاأ�س العامل ‪ 1990‬قيادة منتخب‬ ‫ا�صرتاليا خلفا للمدرب الهولندي بيم فريبيك ال��ذي ترك‬ ‫من�صبه عقب خروج ا�صرتاليا من دور املجموعات بكاأ�س العامل‬ ‫االخرية بجنوب افريقيا‪.‬‬


‫‪16‬‬

‫الأخيـــــــــــــــــرة‬

‫االثنني (‪ )6‬اأيلول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )17‬العدد (‪)1348‬‬

‫ريال مدريد ميتلك زيد�ن جديد‬ ‫�ل�سبيل ‪ -‬وكالت‬ ‫اي �ن��زو فرنانديز‬ ‫ه� � ��و ف� ��اك � �ه� ��ة ف ��ري ��ق‬ ‫النا�شئني بنادي ريال‬ ‫مدريد الأ�شباين لكرة‬ ‫القدم ‪ ،‬بف�شل مهاراته‬ ‫املذهلة بجانب حقيقة‬ ‫اأن � ��ه اأب � ��ن الأ�شطورة‬ ‫الفرن�شي زي��ن الدين‬ ‫زيدان‪.‬‬ ‫وذك� ��رت �شحيفة‬ ‫«ا���س» اأم�س الأح��د اأن‬ ‫�ينزو فرنانديز‬ ‫ف��رن��ان��دي��ز (‪ 15‬عاما)‬ ‫لديه نف�س طريقة الأداء وميرر الكرة بنف�س طريقة والده زيدان‬ ‫‪ ،‬الذي �شارك يف كاأ�س العامل ثالث مرات ‪ ،‬وقاد املنتخب الفرن�شي‬ ‫للقب املونديال عام ‪. 1998‬‬ ‫وقال خورخي فالدانو مدير الكرة بريال مدريد «هذا الولد‬ ‫�شورة طبق الأ�شل من والده على جميع الأ�شعدة»‪.‬‬ ‫ويف خطوة تهدف لرفع ال�شغوط عن الالعب تقرر األ ي�شارك‬ ‫فرنانديز حتت اأ�شم والده زيدان ولكن حتت اأ�شمه والدته‪.‬‬ ‫وي��رت��دي ف��رن��ان��دي��ز القمي�س رق��م ع�شرة ويلعب يف مركز‬ ‫�شانع الألعاب ‪.‬‬

‫الآن‪ ..‬القراآن الكرمي �ضمن جهاز الكرتوين‬ ‫جهاز �قر�أ �لقر�آين لتحفيظ �لقر�آن‬

‫دينــــا‪6 5‬‬

‫ر فقط‬

‫ا�ستمع و�ساهد اآيات القراآن الكرمي بالر�سم العثماين‬ ‫على �سا�سة م�ساءة وباأجمل الأ�سوات‬

‫ميز�ت �جلهاز‪:‬‬

‫‪ -1‬يحت�ي على (‪ )5‬ختمات للقر�آن �لكرمي ب�س�ت (‪ )5‬قر�ء‪ :‬ماهر‬ ‫�ملعيقلي‪� ،‬لعفا�سي‪� ،‬ملن�ساوي‪� ،‬لغامدي‪� ،‬ل�سدي�س‪.‬‬ ‫‪ -2‬يحت�ي على خا�سية تكر�ر �لآيات لي�ساعد على �حلفظ‪.‬‬ ‫‪ -3‬ترجمة ف�رية ملعاين �لقر�آن �لكرمي لـ(‪ )25‬لغة‪.‬‬ ‫‪ -4‬تف�سري �بن كثري كامل ‪� +‬جلاللني كامل‪.‬‬ ‫‪ -5‬كتب �ل�سنة �ل�ستة‪.‬‬ ‫‪ -6‬كتاب �لرحيق �ملخت�م ‪ +‬كتاب ريا�س �ل�ساحلني ‪ +‬كتاب ق�س�س �لأنبياء‬ ‫�جلزء �لأول و�لثاين‬ ‫‪ -7‬منا�سك �حلج و�لعمرة‪.‬‬ ‫‪ -8‬ح�سن �مل�سلم ‪� +‬أذكار �ل�سباح و�مل�ساء ‪ +‬حتديد �أوقات �ل�سالة و�جتاه �لقبلة‪.‬‬ ‫‪ -9‬بطارية ن�كيا قابلة لل�سحن و�لتبديل ‪� +‬ساحن‪.‬‬ ‫‪ -10‬كفالة �سنة كاملة‪.‬‬

‫�ل�كالء م�ؤ�س�سة �قر�أ ‪www.iqra-dq.com‬‬ ‫هاتف‪- 0 7 9 9 5 2 4 6 8 0 :‬‬

‫‪0785335488‬‬

‫امل�ست�سارون القانونيون‪:‬‬

‫ت�سدر عن دار ال�سبيل لل�سحافة والتوزيع‬

‫رئي�س جمل�س الدارة‬

‫املدير العام‬

‫رئي�س التحرير‬

‫مدير التحرير‬

‫�سكرتري التحرير‬

‫املدير املايل والإداري‬

‫جميل اأبو بكر‬

‫�سعود اأبو حمفوظ‬

‫عاطف اجلولين‬

‫فرج �سلهوب‬

‫عبداهلل املجايل‬

‫حممد كمال ر�سيد‬

‫زهري اأبــــو الراغب‬

‫م�سطفى ن�ســـر اهلل‬

‫�ســـــالح العرموطي‬ ‫زهــــري اخلــــوالدة‬

‫ربحي العطيـــــــوي‬

‫ال�سرتاكات‪:‬‬ ‫داخل الأردن‪:‬‬ ‫لالأفراد ‪ 40‬ديناراً‬ ‫للموؤ�س�سات‪ 75 :‬ديناراً‬

‫رقم اليداع لدى‬

‫خارج الأردن ‪:‬‬

‫دائرة املكتبة‬

‫‪ 75‬ديناراً‬

‫الوطنية‬

‫اإ�سافة لتكاليف النقل والربيد‬

‫(‪/2002/92‬د)‬

‫املكاتب‪:‬‬ ‫عمان �سارع الأردن �سمال م�ست�سفى ال�ستقالل بجانب مدار�س‬ ‫العروبة جممع ال�سياء التجاري هاتف‪5692853 5692852 :‬‬ ‫فاك�س‪ 5692854 :‬العنوان الربيدي‪� :‬س‪.‬ب ‪213545‬‬ ‫احل�سني ال�سرقي ‪ 11121‬عمان الأردن‬


1348 Oó©dG áëØ°U 16 17 áæ°ùdG - Ω 2010 ∫ƒ∏jCG 6 - `g 1431 ¿É°†eQ 27 ÚæK’G

áHÉë°U áMô°VCG OƒLh ád’O ¬d AÓLCG áfɵe ≈∏Y áë°VGh á«îjQÉàdG ¿OQC’G

e á«fÉ°†eôdG ø g ?ƒ

ájÉYôH

á≤HÉ°ùe

‫ﺍﻟﻜﻮﻥ ﻳﺸﻬﺪ‬ ‫ﺑﺄﻟﻮﻫﻴﺔ ﺍﷲ ﺗﻌﺎﻟﻰ‬


2

(1348) Oó©dG - (17) áæ°ùdG - Ω ( 2010) ∫ƒ∏jCG (6) ¿É°†eQ (27) ÚæK’G

ád’O ¬d AÓLCG áHÉë°U áMöVCG OƒLh

á«îjQÉàdG ¿OQC’G áfɵe ≈∏Y áë°VGh

.ΩÉ°ûdG äÉeÉ≤ŸG Rô``HCG øe ó©j PÉ©e Éfó«°S ΩÉ≤e ¿CG ÚÑjh ¬Ø°Uh …ò`` dG ∫ƒ``°`Sô``dG ó``æ`Y ¬ÑMÉ°U á``fÉ``µ`Ÿ á≤£æŸG ‘ øª«∏d É«°VÉb √OÉ``Ø`jEÉ`Hh ΩGô``◊Gh ∫Ó``◊É``H ¬``à`eCG º∏YCÉH ‘ƒJ óbh ,ËôµdG ¿BGô≤dGh á«Yô°ûdG ΩɵMC’G º¡ª«∏©àd ‘ »æH …ò``dG ¬eÉ≤e πNGóH óLƒjh ¢SGƒªY ¿ƒYÉW ‘ ‘ƒJ …ò``dG øªMôdGóÑY ¬``æ`HG íjô°V Êɪã©dG ó¡©dG .AGódG äGòH AÉ°ùæ∏d ô``NBGh ∫ÉLô∏d ≈∏°üe É«dÉM ΩÉ``≤`ŸG º°†jh É«aÉ≤K Gõ``cô``eh äGQÉ«°ù∏d ∞``bGƒ``eh á``≤`jó``Mh áÑàµeh ËôµdG ¿BGô``≤`∏`d á``«`LPƒ``‰ á``°`SQó``eh ∫É``Lô``∏`d É«eÓ°SEG á«æjódG äÉeóÿG IOÉjõd ±É``bhC’G IQGRh ɪ¡àKóëà°SG ,ΩÉ≤ŸG ÖMÉ°üd á«æjódG áfɵŸG Ö°SÉæàj É``Ãh ,ΩÉ``≤`ŸG ‘ ᫵∏ŸG áæé∏dG πÑb øe äÉeÉ≤ŸG QɪYEG ¿EG …ôeÉ©dG ∫ƒ≤jh ≈∏Y ô°üà≤j ⁄ QÉæjO ¿ƒ«∏e 1^5 ≈∏Y ¬Ø«dɵJ äOGR …òdG ¬æµdh ,IQɪ©dG ‘ »eÓ°SE’G ™HÉ£dÉH äõ«“ »àdG á«æHC’G ɪæ«H ,áMô°VC’G Iƒ°ùc ÒaƒJh ,áfÉ«°üdÉH É°†jCG ºà¡j áªFC’G ÒaƒJ ¤EG áaÉ°VE’ÉH ,‘Gô°TEG ±É``bhC’G IQGRh QhO .ÚfPDƒŸGh

á«æjO äÉ``eó``N á``aÉ``°`VEG äGQÉ``ª` YE’G ∂∏J ∫Ó``N ø``e ”h .äÉeÉ≤ŸG ∂∏J ‘ IójóL øH π«ÑMô°T »HÉë°üdG ΩÉ≤e ¿CG …ôeÉ©dG ∞«°†jh IÉaƒd ¬eCG ¤EG ¬ª°SÉH Ö°ùf …òdGh ¿ÉjôdG …OGh ‘ áæ°ùM ôNBGh ∫É``Lô``∏`d ≈∏°üe º°†j Ò¨°U π``Ø`W ƒ``gh √ó`` dGh áÑbh áfPÉeh äGQÉ«°S ∞bGƒeh á≤jóMh áÑàµeh AÉ°ùæ∏d .ΩÉeEG øµ°Sh ¬fƒc ‘ πãªàJ ΩÉ``≤` ŸG Ö``MÉ``°`U á``«`ª`gCG ¿CG í``°`Vƒ``jh OÓH ‘ á«eÓ°SE’G äÉMƒàØdÉH ¬àcQÉ°ûeh ¿OQCÓd É–Éa »àdG äÉØ°üdÉHh ,IOôdG ÜhôM ‘ É°†jCG ¬àcQÉ°ûeh ΩÉ°ûdG á«ë°†àdGh áYÉé°ûdG ÚH ⩪L »àdGh ,É¡H ≈∏ëàj ¿Éc øH ôªY áØ«∏ÿÉH ™aO Ée ,IQGOE’G ø°ùMh AÉcòdGh ΩôµdGh ¿ƒYÉW ‘ ‘ƒ``Jh ,ΩÉ°ûdG ™``HQ ≈∏Y ¬à«dƒJ ¤EG ÜÉ£ÿG .Iôé¡∏d Iô°ûY áæeÉãdG ‘ ¢SGƒªY …ôeÉ©∏d É≤ah º°†«a ,¢UÉbh »HCG øH ôeÉY ΩÉ≤e ÉeCG øµ°Sh áÑàµeh ,¢VGôZC’G IOó©àe áYÉbh ,∫ÉLô∏d ≈∏°üe ÖMÉ°U ¿CG Éë°Vƒe ,äGQÉ«°ù∏d ∞bGƒeh á≤jóMh ΩÉ``eEG π°†aCG ¬«∏Y óªfi º«¶©dG ∫ƒ``°`Sô``dG ™``e ∑QÉ``°`T ΩÉ``≤`ŸG ∑QÉ©e ‘ ∑QÉ``°` Th ,Ú``Jô``é`¡`dG ‘ º«∏°ùàdGh IÓ``°`ü`dG

É¡JQÉjR ≈∏Y Úª∏°ùŸG øe Òãc ¢Uôëjh ,πjƒW ó``eCG ‘ º``gQhOh É¡HÉë°UCG πFÉ°†a ≈∏Y Üô``b ø``Y ±ƒ``bƒ``dGh .»eÓ°SE’G ïjQÉàdG ájó∏ÑdG ᫪°ùJ ‘ â∏Œ äGÒKCÉàdG ∂∏J ¿EG ∫ƒ≤jh º°SÉH á«dɪ°ûdG á≤£æŸG ‘ á≤HÉ°S äÉjó∏H ⩪L »àdG ≈∏Y πÑL øH PÉ©e »HÉë°üdG ΩÉ≤e OƒLƒd PÉ©e ájó∏H øcÉ°ùŸG hCG AÉ``«` MC’G ó``MCG ᫪°ùJ â``“ ɪ∏ãe É``¡`«`°`VGQCG ,ÖÑ°ùdG äGòd PÉ©e ¿Éµ°SEÉH á«dɪ°ûdG áfƒ°ûdG ‘ áãjó◊G .PÉ©e ≈Ø°ûà°ùe º°SÉH áfƒ°ûdG ≈Ø°ûà°ùe ᫪°ùJ ∂dòch ¤EG áÑ°ùf º°S’G Gò¡H ¢UÉbh Ió∏H ᫪°ùJ ∂dòch ,᫪°ùJh É¡«a ¢UÉbh »HCG øH ôeÉY »HÉë°üdG ΩÉ≤e OƒLh øH π«ÑMô°T ájó∏H º°SÉH AGƒ∏dG ܃æL ‘ iô``NCG ájó∏H áæ°ùM ø``H π«ÑMô°T »HÉë°üdG ΩÉ≤e ¤EG áÑ°ùf áæ°ùM .¿ÉjôdG …OGh Ió∏H ‘ óLƒj …òdG »àdG äÉeÉ≤ŸG ∂∏àd ᫪°TÉ¡dG ájÉYôdG ¿CG ô``cò``jh ∂∏ŸG É¡∏°UGƒjh ,√Gô``K ˆG Ö«W Ú°ù◊G ∂∏ŸG É¡≤∏WCG øe É¡àæµeh ,äÉ``eÉ``≤` ŸG áMÉ°ùe äOGR ÊÉ``ã` dG ˆGó``Ñ` Y ÉgóLÉ°ùe ‘ Ú∏°üŸGh QGhõdG øe IÒÑc OGóYCG ÜÉ©«à°SG ,áHÉë°üdG äÉeÉ≤e QɪYE’ ᫵∏ŸG áæé∏dG É¡àeÉbCG »àdG

GÎH - á«dɪ°ûdG QGƒZC’G øe AÓ`` `LCG á``HÉ``ë`°`U äÉ`` aQ ¿OQC’G Qƒ`` Z ø°†àëj º¡d ¿Éc ø‡ º∏°Sh ¬«∏Y ˆG ≈∏°U ˆG ∫ƒ°SQ áHÉë°U ¬H Gƒ©à“ É``e π°†ØH »``eÓ``°`SE’G ïjQÉàdG ‘ RQÉ``H π°†a á«eÓ°SE’G ��ÉMƒàØdÉH â∏ã“ ájOÉ«b äÉØ°Uh ÉjGõe øe .º∏©dGh ᪵◊Gh äÉeÉ≤e ¿É°†àMÉH á«dɪ°ûdG QGƒZC’G AGƒd ±ô°ûàjh ,áæ°ùM øH π«ÑMô°T ºgh ,áHÉë°üdG øe OóY áMô°VCGh .¢UÉbh »HCG øH ôeÉYh ,πÑL øH PÉ©eh (GÎH)`d …ô``eÉ``©`dG óªfi ±É`` `bhC’G ô``jó``e ∫ƒ``≤`jh ≈∏Y áë°VGh ád’O ¬d AÓLCG áHÉë°U áMô°VCG OƒLh ¿EG äÉMƒàØ∏d áHGƒÑc ájôµ°ù©dGh á«îjQÉàdG ¿OQC’G áfɵe »eÓ°SE’G ïjQÉàdG ‘ ¿OQC’G ᫪gCG ÖfÉL ¤EG ,á«eÓ°SE’G Ú£°ù∏a ‘ ácQÉÑŸG ¢``VQC’G ¤EG ¬dÓN øe ôe …ò``dGh .É©«ªL º¡«∏Y ¬eÓ°Sh ˆG äGƒ∏°U AÉ«ÑfC’G øe OóY ájÉYôH ⫶M »àdG äÉeÉ≤ŸG Oƒ``Lh ¿CG ¤EG Ò°ûjh ÚæWGƒŸG ¢SƒØf ‘ É«HÉéjEG GÒKCÉJ É°†jCG çóMCG ᫪°TÉg òæe â``fÉ``c »``à`dGh ,äÉ``eÉ``≤`ŸG ∂∏J ∫ƒ``M ¿ƒª«≤j ø``jò``dG


3

(1348) Oó©dG - (17) áæ°ùdG - Ω ( 2010) ∫ƒ∏jCG (6) ¿É°†eQ (27) ÚæK’G

¥Gƒ°SCG ‘ ᣰûf ájQÉŒ ácôM

ó«©∏d GOGó©à°SG AÉ≤∏ÑdG á¶aÉ ≈∏Y ‹ÉgC’G GÒãc óYÉ°S ô£ØdG ó«Y ∫ƒ∏M πÑb ÚØXƒŸG ÜÉ©dCGh äÉ``jƒ``∏`Mh ¢ùHÓe ø``e ó«©dG äÉeõ∏à°ùe Ú``eCÉ`J á∏£Y »∏J »àdG ΩÉ``jC’G øe ¬aƒîJ ió``HCG ¬æµd ,º¡dÉØWC’ äÉahô°üŸG ‘ GÒ``Ñ`c Éæ«æ≤J Ö∏£àJ »``à`dGh ,ô``£`Ø`dG ó«Y ∫GƒeC’G áfGóà°S’ QGô£°V’G ¿hO ΩOÉ≤dG ô¡°ûdG ∫ɪµà°S’ .øjôNB’G øe GQÉÑàYGh §∏°ùdG áæjóe ‘ Ò°ùdG ∫ÉLQ ΩÉb ,∂dP ¤EG ájODƒŸG ´QGƒ``°` û` dG ¥Ó``ZEÉ` H ¢ù«ªÿG ¢``ù` eCG ∫hCG AÉ``°`ù`e ø``e äÉeRC’G ´ƒ``bƒ``d É©æe §∏°ùdG áæjóe ‘ …QÉéàdG §°Sƒ∏d ÒѵdG ∫ÉÑbE’G ÖÑ°ùH ,áæjóŸG πNGO äÉbÉæàN’Gh ájQhôŸG ô£ØdG ó«Y ≈∏Y Úeƒj πÑb ÚæWGƒŸG iód ¥ƒ°ùàdG ≈∏Y GhÈàYGh ,»°ùcÉàdG äGQÉ«°S ÜÉë°UCG ¬°†aQ Ée ƒgh ,ó«©°ùdG äGQÉ«°S ≈``∏`Y Ö``∏`£`dG ∞``©` °` VCG ¬`` fEG PEG ,º``¡` d É``ŸÉ``X QGô``≤` dG ºgQGô£°VG áé«àf ÚæWGƒŸG ¢†©H √ójCG Ée ƒgh ,»°ùcÉàdG êQÉÿ á∏jƒW äÉaɪ°ùd »°ûŸGh äÉjΰûŸGh ¢SÉ«cC’G πª◊ .…QÉéàdG §°SƒdG

.∫ÉØWC’G ¢ùHÓe á°UÉNh ¢ùHÓŸG QÉ©°SCG ‘ ÒѵdG á«HÉbôdG äÉ``¡`÷G äɪ«©ædG Ió``jÉ``Y Ió«°ùdG âÑdÉWh ,∫ÉØWC’G ¢ùHÓe QÉ©°SC’ ʃæ÷G ´ÉØJQ’G ≈∏Y Iô£«°ùdÉH äÉeõ∏à°ùe ÚeCÉJ ≈∏Y øjÈéŸG ‹ÉgCÓd QÉéàdG ∫Ó¨à°SGh Gƒ©bh Qƒ``eC’G AÉ«dhCG ¿CG âæ«Hh ,º¡dÉØWC’ ó«©dG ¢ùHÓeh .º¡dÉØWCG ÖdÉ£eh QÉéàdG ∫Ó¨à°SG ÚH ¢üMÉe á≤£æe øe ÜÉ«°ûdG π«ªL øWGƒŸG ∫Éb ,√QhóH ºZQ ,AGô°ûdG ≈∏Y ¿hÈ› ‹ÉgC’G ¿CG ¿ƒaô©j QÉéàdG ¿EG .ÒѵdG ¢ùHÓŸG QÉ©°SCG ´ÉØJQG øe É``Hô``g §∏°ùdG áæjóe ¥Gƒ``°` SC’ ¬``Lƒ``J ¬``fCG ±É``°` VCGh ,¢üMÉe á≤£æe ‘ ∫ÉØWC’G ¢ùHÓe QÉ©°SCG ‘ ÒѵdG AÓ¨dG .∑Éæg »g »g QÉ©°SC’G ¿CG óLh ¬fCG ÉcQóà°ùe ≥WÉæŸG ∞``∏`à`fl ‘ ¢``ù` HÓ``ŸG QÉ`` Œ ÜÉ``«`°`û`dG ó``°` TÉ``fh ±hô¶dG π``X ‘ Ú``æ`WGƒ``ŸÉ``H á``ª`Mô``dG AGó`` ` HEGh ∞``WÉ``©`à`dG .áÑ©°üdG ájOÉ°üàb’G ÖJGhQ ±ô°U óYƒe ¿CG äÉ«HôY ÒgR øWGƒŸG ÈàYGh

áé«àf á«°VÉŸG ô¡°TC’G ∫Ó``N ™«ÑdG ácôM ΩGó``©`fG ÖÑ°ùH »àdG äÉ°UQƒÑdG á«°†b ‘ ÚæWGƒŸG ôFÉ°ùNh á«dÉŸG äÉeRC’G .á«fOQC’G ¥Gƒ°SC’G ‘ ájQÉéàdG ácô◊ÉH GÒãc äô°VCG ‘ ∫É``Ø`WC’G ¢ùHÓe ™«H πfi ÖMÉ°U ÈàYG ,√Qhó``H ≥Ñ°ùJ »àdG á∏«∏≤dG ΩÉ``jC’G ¿CG …Qƒé©dG »∏Y á©≤ÑdG º«fl IÒѵdG ôFÉ°ùÿG ¢†jƒ©àd á°Uôa πã“ ô£ØdG ó«Y ∫ƒ∏M ô¡°TC’G ∫Ó``N áØ«©°†dG á``jQÉ``é`à`dG á``cô``◊G ó©H QÉéà∏d πÑb ÚØXƒŸG Ö``JGhQ ±ô°U â«bƒJ ¿CG ÉØ«°†e ,á«°VÉŸG ácô◊G §«°ûæJ ‘ GÒãc ºgÉ°S ô£ØdG ó«Y á∏£Y ∫ƒ∏M .iôNC’G ≥WÉæŸGh º«îŸG ¥Gƒ°SCG ‘ ájQÉéàdG ÜÉ©dCG π``fi Ö``MÉ``°` U ó`` ª` MC’G ΩÉ``°` ù` H ô``LÉ``à` dG iCGQh ºgCG øe Èà©j ô£ØdG ó«Y ¿CG §∏°ùdG áæjóe ‘ ∫É``Ø`WC’G πÑb øe ÒѵdG ∫ÉÑbEÓd Gô¶f ∫ÉØWC’G ÜÉ©dCG ™«Ñd º°SGƒŸG AGô°T ≈∏Y Ö∏£dG OÉjORG ™bƒJh ,ÜÉ©dC’G AGô°T ≈∏Y ∫ÉØWC’G .ó«©°ùdG ó«©dG ΩÉjCG ∫ÓN ∫ÉØWC’G ÜÉ©dCG ´ÉØJQ’G ø``e ¿ƒ``æ`WGƒ``e ≈µà°TG ,ô`` NB’G Ö``fÉ``÷G ≈∏Y

äɵ«æ°ûdG ±ô°TCG - AÉ≤∏ÑdG ᣰûf ájQÉŒ ácôM AÉ≤∏ÑdG á¶aÉfi ¥Gƒ°SCG äó¡°T ∫ÉëŸG âªMORGh ,ó«©°ùdG ô£ØdG ó«Y ∫ÉÑ≤à°S’ GOGó©à°SG ∫ÉØWC’G ÜÉ``©` dCGh ¢``ù`HÓ``ŸG ™«H ∫É``fi á``°`UÉ``Nh ,á``jQÉ``é`à`dG QÉ©°SC’G º``Zô``H ájôª©dG äÉ``Ä`Ø`dG ∞∏àfl ø``e Úbƒ°ùàŸÉH øjòdG ÚæWGƒŸG øe Oó``Y Ö°ùëH ,É¡«a ≠dÉÑŸGh á©ØJôŸG ≈∏Y äÉÑ°SÉæŸG √ò``g πãe ‘ áeQÉ°U áHÉbQ ¢VôØH GƒÑdÉW .QÉéàdG ∫Ó¨à°SG øe ÚæWGƒŸG ájɪMh ,QÉ©°SC’G á≤fÉN á``jQhô``e äÉ`` eRCG á¶aÉëŸG ´QGƒ``°` T äó¡°T ɪc º«¶æJ ≥WÉæŸG ∞∏àfl ‘ Ò°ùdG ∫É``LQ ä’hÉ`` fi º``Zô``H .ájQhôŸG ácô◊Gh Ò°ùdG äÉ«∏ªY áæjóe ø``e "πfi ÖMÉ°U" á``∏`MÉ``MQ ≈°ù«Y ∫É`` bh Úeƒ«dG ∫ÓN ájƒ≤dGh ᣰûædG ájQÉéàdG ácô◊G ¿EG §∏°ùdG âªgÉ°S ô£ØdG ó«Y ∫ÉÑ≤à°S’ ÚæWGƒŸG OGó©à°SGh Ú«°VÉŸG áæjóŸG QÉ``Œ á«ÑdÉZ É¡d ¢Vô©J »àdG ôFÉ°ùÿG π«∏≤J ‘

ácô◊G ø°ùëàH ¿ƒ∏eCÉj áÑ≤©dG QÉŒ

QÉ©°SC’G ´ÉØJQG ¿ƒµ°ûj ¿ƒæWGƒeh ájQÉéàdG

áÑ≤©dG ¥Gƒ°SCG óMCG

äÉLQO ´ÉØJQG ™e É°Uƒ°üN ,á«°SÉ«b ΩÉbQCG ¤G â∏°Uh .áÑ≤©dG áæjóe ‘ IQGô◊G GhOQƒà°SG QÉéàdG øe ÒãµdG ¿CG »æjOÈdG ócDƒjh á«°VÉŸG IÎØdG ¢†jƒ©J πeCG ≈∏Y ™FÉ°†ÑdG øe ᫪c .ôFÉ°ùÿG I̵H äRÉàeG »àdG ‘ QÉ``©`°`SC’G ¿CG á∏HÉ≤ŸG óªfi ø``WGƒ``ŸG iCGQh ,äɶaÉëŸG »``bÉ``Ñ`H á``fQÉ``≤`e Gó`` L á``©`Ø`Jô``e á``Ñ`≤`©`dG IÎa ∫Ó``N É``¡`©`aô``H ¿ƒ``eƒ``≤`j QÉ``é`à`dG ¿CG ÉØ«°†e .∫ƒ≤©e íHQ ¢ûeÉ¡H AÉØàc’ÉH ºgÉjEG ÉÑdÉ£e º°SGƒŸG á«Yƒf Ú``°`ù`ë`à`H QÉ``é` à` dG ó``ª` MCG ΩCG Ö``dÉ``£` Jh ™FÉ°†ÑdG ¢VôYh ,áÄjOQ É¡fƒc á°Vhô©ŸG ™FÉ°†ÑdG .∫ƒ≤©e íHQ ¢ûeÉ¡H AÉØàc’Gh ,á«dÉ©dG IOƒ÷G äGP QÉ©°SC’G ´ÉØJQG …ô°†ÿG ∫Ó``H ôLÉàdG hõ©jh ¿ƒeƒ≤j øjòdG á∏ª÷G QÉŒ πÑb øe É¡YÉØJQG ¤EG ´ÉØJQG ¤EG áaÉ°VE’ÉH ,áFõéàdG QÉŒ ≈∏Y É¡©jRƒàH .CÉ°ûæŸG ó∏H ‘ Égô©°S áÑ≤©dG á≤£æe á£∏°S ¢ù«FQ ócCG ¬JGP ¥É«°ùdG ‘h äÉëjô°üJ ‘ ô≤°U óªfi á``°`UÉ``ÿG á``jOÉ``°`ü`à`b’G ¥Gƒ°SC’G ÖbGôJ á«°VƒØŸG ¥ôa ¿CG "π«Ñ°ùdG"`H á°UÉN ìÉ«°ùdGh ÚæWGƒŸG áMGôd É«©°S ;áYÉ°S 24 QGóe ≈∏Y .á«MÉ«°ùdG áæjóŸG ¿hó°ü≤j øjòdG

»ëÑ°U óFGQ - áÑ≤©dG ø°ùëàH áÑ≤©dG áæjóe QÉ``Œ øe ójó©dG πeCÉj ™e kGójó– ,áeOÉ≤dG ΩÉjC’G ∫ÓN ájQÉéàdG ácô◊G º¡©FÉ°†H õ«¡Œ ≈∏Y Gƒ∏ªY ɪc ,ô£ØdG ó«Y ÜGÎbG ÈàYG ɪ«a .ΩÉ``jC’G √òg ‘ ÚæWGƒŸG ≈∏Y É¡°Vô©d ¥Gƒ°SCG ‘ á°Vhô©ŸG ™∏°ùdG ¿CG ÚæWGƒŸG øe ójó©dG QÉéàdG ¿CGh ,iƒà°ùŸG ¿hOh QÉ©°SC’G á©ØJôe áÑ≤©dG äGòdÉHh º°SGƒŸG ∫ÓN ÚæWGƒŸG ∫Ó¨à°SÉH ¿ƒeƒ≤j .ó«©dG ‘ IÎØdG ‘ ÚæWGƒŸG äɵ∏¡à°ùe Ö∏ZCG õcÎJh »àdG äÉ``jƒ``∏`◊Gh á``jò``MC’Gh ¢``ù`HÓ``ŸG ≈∏Y á``«`dÉ``◊G .ó«©dG ‘ Ωó≤J IÎØdG ¿CG IOɪM ¥QÉ``W á°ùÑdC’G ôLÉJ Èà©jh ,QÉéàdG IQÉ°ùîH ÖÑ°ùJ Ée OƒcôdÉH äRÉàeG á«°VÉŸG º¡àYÉ°†H ¿hò``NCÉ` j QÉ``é`à`dG ø``e ó``jó``©`dG ¿C’ kGô``¶`f .ó«©dG π«Ñb ácô◊G ø°ùëàH IOɪM πeCÉjh ·òdÉH OGƒŸG QÉ``Œ ó`` MCG »``æ`jOÈ``dG ó``jDƒ` e ô``LÉ``à`dG É`` eCG ,ájQÉéàdG á``cô``◊G Oƒ`` cQ ø``e ƒµ°û«a á``«`æ`jƒ``ª`à`dG ,QÉéàdG ≈``∏`Y á``«`dÉ``ŸG AÉ``Ñ` YC’G IÌ``c ¤EG á``aÉ``°`VE’É``H »àdG AÉHô¡µdG ÒJGƒah ,á©ØJôŸG äGQÉéjE’G äGòdÉHh


4

(1348) Oó©dG - (17) áæ°ùdG - Ω ( 2010) ∫ƒ∏jCG (6) ¿É°†eQ (27) ÚæK’G

zÉj’h{`d äÉ«£YCGh ìhQ ÓH ¥Gƒ°SCG ..¿É°†eQ ájÉ¡f ‘ ∑ôµdG

¿É°†eQ ΩÉjCG ‘ ∑ôµdG ´QGƒ°T óMCG

.∞jÉ£≤dG Gô°TDƒe ÖgòdG ¥ƒ°S ‘ ácô◊G âfÉc ,IOÉ``©`dG ‘h ,á¶aÉëŸG ‘ …OÉ``°` ü` à` b’G ™``°` Vƒ``dG ‘É``©` J ≈``∏` Y É``jƒ``b ÉjGóg Ëó``≤` à` d á``æ` jõ``dG Ö`` gP ≈``∏` Y Ö``∏` £` dG Ì``µ` j PEG ∫Ébh ,äÉHÉ°ûdGh ÜÉÑ°ûdG øe Ó°UCG ÚÑWÉî∏d áHƒ£ÿG áØbƒàe ÖgòdG ¥ƒ°S ácôM ¿CG á°ûàædG ΩÉ°Sh »Lôgƒ÷G É¡≤∏¨fh ÉædÉfi ÜGƒ``HCG íàØf øëæa ,ÉÑjô≤J ΩÉ``J πµ°ûH .ΰûe hCG ™FÉH É¡∏Nój ¿CG ¿hO ´ÉØJQG ∫hC’G :Ú∏eÉY ¤EG OƒcôdG ÖÑ°S á°ûàædG OQh ,¢SÉæ∏d …OÎ``ŸG »°TÉ©ŸG ™°VƒdG ÊÉãdGh ÖgòdG QÉ©°SCG ÖgòdG ¿C’ ,Rô``HC’G πeÉ©dG Ò``NC’G πeÉ©dG ¿CG GÈà©e ∑Éæg ¿CG ɪc ,áæjÉÑàe QÉ©°SCÉH äÉ°SÉ≤eh ¿GRhCG »∏°UC’G ¿CGh ,ô©°ùdG ¢ü«NQ ó∏≤ŸG Ö``gò``dG ø``e iô`` NCG É``YGƒ``fCG .ô¡°TCG πÑb ÉéFGQ ¿Éc ¬bƒ°S

™«H ¥Gƒ`` °` `SCG É``°` †` jCG AGô``°` û` dG á``cô``M ™``LGô``J ∫É`` Wh ¤EG iOCG …ò``dG ô``eC’G ,õÑÿG ≈àMh ø``LGhó``dGh Ωƒë∏dG ,âa’ πµ°ûH AGôª◊Gh AÉ°†«ÑdG Ωƒë∏dG QÉ©°SCG ™LGôJ ™«H äÉaÉàfh ¿Gô``aC’G ΩÉ``eCG IOƒ¡©ŸG äÉ``eRC’G âHÉZ ɪ«a iƒ∏◊G "∞jÉ£≤dG" ¥ƒ°S ≈àMh ,áLRÉ£dG øLGhódG ¿É°†eQ ‘ GÒãc ôNB’G ƒg Qô°†J ô¡°TC’G á«fÉ°†eôdG áeÓ°S ó``ª` MCG ±hô``©` ŸG ∞``jÉ``£`≤`dG ™``FÉ``H ≥``ah ,‹É`` ◊G ºgh ,á∏°ù∏°ùàe ÉeÉbQCG øjΰûŸG »£©f Éæc" :∫Éb …òdG ÉeCG ,º¡«∏Y IGOÉæŸG QɶàfÉH πëŸG áHGƒH ΩÉeCG ¿ƒØ£°üe ÊÉ°†eôdG º°SƒŸG" :∞«°†jh ."∞«©°V ∫ÉÑbE’Éa Ωƒ«dG ∫ÉëŸG Oó©J ¤EG ∂dP É©Lôe ,"GOƒcQ ÌcC’G ƒg ‹É◊G ¿GôaC’G ¤EG áaÉ°VEG ,É¡©«ÑJh ∞jÉ£≤dG IOÉe ™æ°üJ »àdG ‘ É¡d ´hô``a äô°ûàfG »àdGh ¿ÉªY ‘ á∏eÉ©dG iȵdG IOÉe øe IÒÑc äÉ«ªc ìô£Jh ,É°†jCG ∑ôµdG á¶aÉfi

¿CG ¤EG áaÉ°VEG ,á≤HÉ°S á«dÉe äÉ``eGõ``à`dGh ¿ƒ``jO OGó°ùd äÉeõ∏à°ùŸ ¥ÉØfE’G ᫪gCG hóÑj Ée ≈∏Y »£©j ºgÌcCG áÑ°SÉæe ¤EG áaÉ°VEG ,ÉÑjôb É¡HGƒHCG íàØà°S »àdG ¢SQGóŸG ,ÉgRhÉŒ øµÁ ’ äÉÑLGh ¢SÉædG ≈∏Y ÖJôJ »àdG ó«©dG hCG ¢ùHÓe AGô°ûd ’ á``jƒ``dhC’G ≥``M ≈£©J »¡a ∂dòd á«dÉŸG äÉ«£YC’G äÉÑLGh ájOCÉàd πH ,ó«©dG äÉeõ∏à°ùe äÉæHh áLhR :øWGƒŸG äÉÑjôb …CG) ,(Éj’ƒdG)`d ájó≤ædG .(¬Ñ°TCG Éeh ä’ÉN hCG äɪY hCG äÉLhõàe äGƒNCGh á°UÉÿG ájQÉéàdG ¥Gƒ``°`SC’G π£J ⁄ OƒcôdG ádÉM á«cÓ¡à°S’G äÉ°ù°SDƒŸG ¥Gƒ``°` SCG ¤EG É¡Jó©J π``H ,§≤a ácôM øµJ ⁄ »``à`dG ájôµ°ùYh á«fóe ø``e á«eƒµ◊G º°SGƒŸG ‘ ¬«∏Y ÉaQÉ©àe ¿Éc Ée ≥ah É¡«a AGô°ûdGh ™«ÑdG √òg AGQó``e ó``MCG IOÉ¡°ûH ∂``dPh ,á≤HÉ°ùdG á«fÉ°†eôdG .¬ª°SG ôcP ‘ ÖZôj ⁄ …òdG ¥Gƒ°SC’G

IódGƒÿG óªfi - ∑ôµdG ∑ôµdG á¶aÉfi ‘ QÉéàdGh áYÉÑdG ¿É``gQ ¿CG hóÑj É¡KGóMEÉH ΩÉ``jCG πÑb âaô°U »àdG ÚØXƒŸG Ö``JGhQ ≈∏Y ≥ah Gô°SÉN ÉfÉgQ ¿Éc ,¥ƒ°ùàdG ácôM ‘ É«FõL GÒ«¨J ¥ƒ°ùdG ácôM ¿CG í°VhCG …òdG …hGô°ùµdG óªfi ôLÉàdG ádÉ≤ÑdG ¥Gƒ``°`SC’ áÑ°ùædÉH ≈àM â©LGôJ πH ,Ò¨àJ ⁄ IOÉ©dG ‘ É°TÉ©àfG ÌcC’G ¥Gƒ°SC’G √òg QÉÑàYÉH QÉ°†ÿGh »YGôJ ¿CG øµÁ ™∏°ùH ÉgQÉŒ’ ∑QÉÑŸG ¿É°†eQ ô¡°T ¿ÉHEG .á«YƒædGh ô©°ùdG å«M øe Úbƒ°ùàŸG áaÉc ±hôX ÌcCG øe ‹É◊G ¿É°†eQ º°Sƒe ¿CG …hGô°ùµdG ÚHh .GOƒcQ á«fÉ°†eôdG º°SGƒŸG PEG ,≥HÉ°ùdG …CGô``dG ™e Gô≤ØdG »HôY ôLÉàdG ≥Øàjh ÖJGhQ øe √ƒª∏°ùJ Ée Gƒ≤ØfCG ¢SÉædG ¿CG ô¡¶j" :∫ƒ≤j


‫‪5‬‬

‫االثنني (‪ )27‬رم�ضان (‪ )6‬اأيلول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )17‬العدد (‪)1348‬‬

‫للنا�س يف رم�شان مذاهب‪ ،‬فمنهم من يركع وي�شجد ويدعو اهلل تعاىل منيبا اإليه‪ ،‬ومنهم من يق�شيه يف ال�شهر ‪ ..‬ومنهم من يهتم بالطعام وال�شراب فقط‪ ،‬ولكل بلد عاداته وتقاليده املتوارثة عن الأجداد‬ ‫والآباء‪ ،‬لهذا فاإن رم�شان له يف كل بلد طعم مميز ورونق خا�س‪ ،‬نحاول يف ال�شطور التالية التجول يف بع�س البلدان لنقل �شورة �شريعة عن الحتفالت الرم�شانية يف العامل الإ�شالمي‪.‬‬

‫رم�ضان يف الغرب ‪ ..‬بنكهة خمتلفة‬ ‫ي�ستاق امل�سلمون يف �ستى بقاع االأر���ض ال�ستقبال‬ ‫�سهر رم�سان الكرمي‪ ،‬وتتنوع مظاهر االحتفاء بهذا‬ ‫ال�سهر من بلد الآخر‪ ،‬لكن رم�سان يف الدول الغربية له‬ ‫نكهة خا�سة نتيجة ملحاولة اجلالية امل�سلمة اأن ت�سوم‬ ‫ه��ذا ال�سهر‪ ،‬واأن ت� �وؤدي ال �ع �ب��ادات يف ب �ل��دان ال تدين‬ ‫بديانتها‪ ،‬واأن توفق بني دينها ومتطلبات املجتمع الذي‬ ‫تعي�ض فيه‪ ...‬فكيف يعي�ض م�سلمو الغرب رم�سان؟‬ ‫رم�شان يف اإ�شبانيا وعبق التاريخ‪:‬‬ ‫مي �ت��از ��س�ه��ر رم���س��ان ب��وج��ود ط�ع��م خ��ا���ض ل��ه يف‬ ‫جنوب اإ�سبانيا‪ ،‬حيث ال ت��زال رائحة االأي��ام القدمية‬ ‫واجلميلة لالإ�سالم تعبق حية يف اآخر معاقل امل�سلمني‬ ‫يف االأندل�ض‪ ،‬حتى االإ�سبان الذين يقطنون هذه املنطقة‬ ‫ميتازون ب�سفات تختلف عن بقية ال�سعب االإ�سباين‪.‬‬ ‫ي�سبه حي بيزين يف غرناطة‪ ،‬خالل �سهر رم�سان‬ ‫امل�ب��ارك‪ ،‬اإىل حد كبري االأح�ي��اء القدمية يف دم�سق اأو‬ ‫الدار البي�ساء‪ ،‬فعندما تتجول يف ال�سوارع‪ ،‬فاإنك ترى‬ ‫املعجنات الرم�سانية واالأ�سرطة والكتب الدينية‪ ،‬اإىل‬ ‫جانب اأعداد كبرية من الن�ساء املحجبات‪.‬‬ ‫يف املنطقة االإ�سبانية القريبة من املغرب واملعروفة‬ ‫با�سم «اجلزيرة اخل�سراء» على �ساطئ البحر االأبي�ض‬ ‫املتو�سط بالقرب من جبل ط��ارق‪ ،‬هناك العديد من‬ ‫املطاعم ال�ت��ي ميلكها امل�غ��ارب��ة وال�ت��ي ت�ق��دم خدماتها‬ ‫لل�سائمني‪.‬‬ ‫ت�ق��وم ه��ذه امل���ط��اع��م بتجهيز امل �اأك��والت اخلا�سة‬ ‫ب�سهر رم�سان‪ ،‬وذل��ك الأن هذه اجلزيرة حتتوي على‬ ‫اأكرب مرفاأ يف جنوب اإ�سبانيا والذي ي�ستخدمه املئات‬ ‫من امل�سافرين امل�سلمني يوميا‪ ،‬حيث ي�سطر العديد‬ ‫منهم اإىل اأن يفطروا هناك اأو ينتظروا اإىل فجر اليوم‬ ‫الثاين‪ ،‬ويتناولوا ال�سحور‪.‬‬ ‫ويرى اأحد املواطنني املغاربة املقيمني يف اجلزيرة‬ ‫اخل�سراء اأن رم�سان يف هذه اجلزيرة ي�سبه اإىل حد‬ ‫كبري رم�سان يف املغرب‪.‬‬ ‫اإذ يقول‪« :‬اأ�سعر بعدم وج��ود ف��رق‪ ،‬عندما اأ�سعر‬ ‫بامللل اأذهب على منت القارب واأتناول اإفطاري يف طنجة‬ ‫يف غ�سون �ساعتني‪ ،‬حيث تبلغ امل�سافة بني املدينتني ‪14‬‬ ‫كيلومرتا فقط»‪.‬‬ ‫وتعترب مدينة ماربيال والتي يطلق عليها زوارها‬ ‫ا�سم «مدينة االأحالم»‪ ،‬لوؤلوؤة جنوب اإ�سبانيا‪ ،‬اأحد املدن‬ ‫التي ي�ستمتع فيها املهاجرون امل�سلمون باأجواء الهدوء‬ ‫و الوئام يف هذا ال�سهر الكرمي‪.‬‬ ‫ال تخلو ��س��وارع ه��ذه املدينة اأب ��دا‪ ،‬يف ال�سيف اأو‬ ‫ال�ستاء‪ ،‬من الزوار العرب‪ ،‬كما اأنه يوجد فيها م�سجد‬ ‫كبري ورائع‪ .‬وخالل �سهر رم�سان املبارك ‪ ،‬تكرث اإقامة‬ ‫موائد الرحمن على �سوارعها‪.‬‬ ‫يقول حميد‪ ،‬وهو مواطن مغربي يقيم يف جزيرة‬ ‫ماربيال منذ منت�سف الثمانينات‪« :‬يف املا�سي‪ ،‬كان‬ ‫هناك الكثري من املواد الغذائية التي تقدم للم�ساجد‬ ‫خالل �سهر رم�سان املبارك من قبل اأه��ل اخل��ري‪ .‬كنا‬ ‫ناأكل القليل‪ ،‬ونتخل�ض من الباقي ليت�سنى لنا تناول‬ ‫طعام طازج يف اليوم التايل‪ .‬لقد كان هذا االأمر ي�سيئني‬ ‫للغاية‪ .‬رم�سان لي�ض �سهر طعام‪ ،‬بل �سهر اأم��رن��ا اأن‬ ‫ن�سومه لن�سعر مبا يعانيه الفقراء‪ .‬ولكن احلمد هلل‬

‫هذه العادات ال�سيئة بداأت بالتناق�ض االآن»‪.‬‬ ‫ال�شويد وم�شكلة الروؤية‪:‬‬ ‫اأم��ا يف ال�سويد‪ ،‬فتتحدث االأخ��ت نائلة‪ ،‬موؤ�س�سة‬ ‫ورئي�سة جمعية امل��راأة امل�سلمة يف ال�سويد‪ ،‬عن كيفية‬ ‫االح�ت�ف��ال ب�سهر رم�سان يف ال�سويد‪ ،‬وامل�ساكل التي‬ ‫تواجههم هناك كاأقلية م�سلمة‪:‬‬ ‫امل�سكلة التي يواجهها امل�سلمون هنا هي م�ساألة روؤية‬ ‫هالل رم�سان‪ ،‬حيث اإن هذه امل�ساألة ت�سبب الكثري من‬ ‫امل�ساكل واجلدل نظرا لعدم وجود هيئة مركزية يعتمد‬ ‫عليها جميع امل�سلمني يف هذه امل�ساألة الهامة‪.‬‬ ‫نعم‪ ،‬هناك مركز اإ�سالمي هنا‪ ،‬ولكن اخلدمات‬ ‫التي يقدمها ال ميكن اأن تغطي حاجات جميع امل�سلمني‬ ‫املنت�سرين يف اأماكن خمتلفة‪ ،‬باالإ�سافة اإىل ذلك‪ ،‬فاإن‬ ‫و�سائل االإعالم ال�سويدية ال تقدم اأي م�ساعدة يف هذا‬ ‫املجال‪ .‬ومع ذل��ك‪ ،‬ف�اإن معظم امل�سلمني يتبعون روؤية‬ ‫ال�ه��الل يف مكة امل�ك��رم��ة‪ ،‬ملعرفة ب��داي��ة �سهر رم�سان‬ ‫ويوم العيد‪.‬‬ ‫هناك فرق كبري بني طريقة االحتفال برم�سان يف‬ ‫البلدان اال�سكندنافية والدول االأوروبية االأخرى‪ ،‬وذلك‬ ‫الأن عدد االأقلية امل�سلمة يف الدول اال�سكندنافية اأقل‬

‫بكثري من عدد امل�سلمني يف ال��دول االأوروبية االأخرى‬ ‫حتى االآن‪ ،‬وعلى الرغم من العدد القليل للم�سلمني‬ ‫يف ال�سويد‪ ،‬اإال اأن �سهر رم�سان ي�سكل منا�سبة روحية‬ ‫خا�سة جدا‪.‬‬ ‫ينتظرها امل�سلمون بلهفة من عام اإىل اآخ��ر‪ ،‬حاملا‬ ‫يوؤكد علماء امل�سلمني روؤي��ة هالل �سهر رم�سان يبداأ‬ ‫النا�ض بتهنئة بع�سهم البع�ض واال�ستعداد الأداء �سالة‬ ‫الرتاويح يف اأقرب م�سجد‪ ،‬اأو ا�ستئجار بع�ض االأماكن‬ ‫من قبل امل�سلمني لل�سالة لعدم وج��ود م�ساجد‪ .‬ويف‬ ‫هذه االأماكن يقيم امل�سلمون جل�سات ذكر طوال �سهر‬ ‫رم�سان‪.‬‬ ‫رم�شان �شهر �شديق‪:‬‬ ‫ويف مدينة جنيف‪ ،‬تعمد الهيئة ال�سياحية اإىل‬ ‫اإ� �س �ع��ار ك��ل ال �ف �ن��ادق ال���س�ي��اح�ي��ة مب��دي�ن��ة ج�ن�ي��ف علي‬ ‫اأ�سعارهم بقرب حلول �سهر رم�سان اخلا�ض ب�سيام‬ ‫ال�سائحني امل�سلمني‪ ،‬ونظرا لكرثة امل�سلمني ال�سواح‬ ‫يف ه��ذه املدينة‪ ،‬فقد جنح نحو ما يربو رب��ع الفنادق‬ ‫يف جعل ه��ذا ال�سهر �سهرا �سديقا‪ ،‬اأح�سنت اإدارات‬ ‫تلك الفنادق اح��رتام التعامل م��ع امل�سلمني‪ ،‬وعملت‬ ‫علي تهيئة املناخ املنا�سب الذي يجعل امل�سلمني يوؤدون‬

‫�سعائرهم وعباداتهم الدينية يف مناخ �سليم معافى‪.‬‬ ‫كما عمدت هيئة ال�سياحة ال�سوي�سرية مبدينة‬ ‫جنيف على اإ�سدار مفكرة تو�سح للم�سلمني مواقيت‬ ‫ال �� �س �ح��ور واالإم� ��� �س ��اك و� �س �ل��وات �ه��م ب �ج��ان��ب مواعيد‬ ‫اإفطارهم‪.‬‬ ‫واإدارة الفنادق التي اأعلنت �سعار ال�سداقة ل�سهر‬ ‫رم���س��ان ع�م��دت على ر��س��م اجت��اه القبلة اإىل جدران‬ ‫غرف ال�سائحني امل�سلمني‪ ،‬وزودت كل م�سلم ب�سجادة‬ ‫جديدة ليوؤدي �سعائره الدينية عليها‪ ،‬هذا اإىل جانب‬ ‫تزويده بالقراآن الكرمي وبع�ض الكتب االإ�سالمية‪.‬‬ ‫ب �ع ����ض ال �ف �ن��ادق ت �ق��دم ال �ب �ل��ح امل �ع �ب �اأ يف اأكيا�ض‬ ‫بال�ستيكية ب�ج��ان��ب احل�ل�ي��ب وال �ل��ن اخل��اث��ر لوجبة‬ ‫االإف �ط��ار‪ ،‬وه�ن��ال��ك ال�ف�ن��ادق ال�ك�ب��رية وال�ف�خ�م��ة التي‬ ‫خ�س�ست غرفة وا�سعة لت�سبح م�سجدا ليقيم فيها‬ ‫امل�سلمون �سلواتهم‪ ،‬بينما جند نحو �ستة فنادق كربى‬ ‫من ذات اخلم�ض جنوم ‪ ،‬قد خ�س�ست مكربات لل�سوت‬ ‫حتى تعلن لل�سائحني امل�سلمني مواعيد �سلواتهم‪.‬‬ ‫وه �ن��ال��ك ف �ن��دق ي���س�م��ي «م��ان��دري��ن ال �� �س��رق» قد‬ ‫خ�س�ض تاك�سي خا�سا لتو�سيل زبائنه من امل�سلمني‬ ‫الأق � ��رب م���س�ج��د‪ ،‬وم ��ن ث��م اإرج��اع �ه��م ل�ل�ف�ن��دق عقب‬ ‫االنتهاء من �سلواتهم‪.‬‬ ‫تعمل هيئة ال�سياحة ال�سوي�سرية على ت�سجيع‬ ‫اإدارات الفنادق بجنيف على اح��رتام ال��زوار امل�سلمني‬ ‫واحرتام عاداتهم و�سعائرهم الدينية‪.‬‬ ‫ويف ه ��ذا ال �� �س��دد‪ ،‬ت �ق��ول ال�ن��اط�ق��ة ب��ا��س��م الهيئة‬ ‫ال�سيدة «جويل اأن�سال»‪« :‬اإننا نعمد اإىل توزيع ن�سرات‬ ‫ت�سبق �سهر رم�سان بفرتة كافية‪ ،‬حتى ت��درك اإدارات‬ ‫الفنادق مبواعيد �سهر رم�سان‪ ،‬وتعمد اإىل اال�ستعداد‬ ‫له‪ ،‬واإننا ندرك اأهمية هذا العمل‪ ،‬الأنه يعمل اإىل ترقية‬ ‫االأداء ال�سياحي ببلدنا جنيف‪ ،‬وال �سيما اأن�ن��ا علمنا‬ ‫باأن هنالك نحو ثالثة من اأ�سهر رم�سان يف ال�سنوات‬ ‫ال�ق��ادم��ة ��س��وف ت�ك��ون يف ال�سيف‪ ،‬مم��ا ي �وؤدي ل�سمعة‬ ‫ح�سنة ل�ب�ل��دن��ا يف االأو�� �س ��اط امل���س�ل�م��ة‪ .‬ب�ع����ض اأثرياء‬ ‫ال�سائحني م��ن امل�سلمني ي�ع�م��دون ل�ت�اأج��ري الق�سور‬ ‫ال�ت��اري�خ�ي��ة ال�ف�خ�م��ة اأث �ن��اء ف ��رتة ع�ي��د ال�ف�ط��ر حتى‬ ‫ي�ستطيعوا مقابلة اأ�سدقائهم من خمتلف اجلن�سيات‬ ‫بجانب اأهلهم ويعلنوا االأفراح فيها‪.‬‬ ‫وي�ق��ول م��دي��ر موؤ�س�سة ال�سياحة مبدينة جنيف‬ ‫ال�سيد «بيري جوبان»‪« :‬اإننا نعمل ق�سارى جهدنا لراحة‬ ‫زوارنا من العرب امل�سلمني‪ ،‬حيث نعمد اإىل توفري املناخ‬ ‫ال�سحي املنا�سب لق�ساء فرتة اإجازاتهم‪ ،‬مما يجعلهم‬ ‫ي�سعرون باالحرتام واالأمان الأداء �سعائرهم وعباداتهم‬ ‫يف �سهولة وي�سر‪ ،‬وهذا العمل الذي جنحت فيه مدينة‬ ‫ج�ن�ي��ف ب�ج�ع��ل رم �� �س��ان � �س �ه��را � �س��دي �ق��ا‪ ،‬ج �ع��ل هيئة‬ ‫ال�سياحة مبدينة زيورخ املدينة االقت�سادية والتجارية‬ ‫تطلب امل�ساعدة لتحذو ما فعلته مدينة جنيف جلعل‬ ‫رم�سان �سهرا �سديقا‪.‬‬ ‫لها اأون لين‬


6

(1348) Oó©dG - (17) áæ°ùdG - Ω ( 2010) ∫ƒ∏jCG (6) ¿É°†eQ (27) ÚæK’G

…OÉHõdÉH …óæg ÊÉjôH ´Éæ©ædGh QÉ«ÿÉH …OÉHR á£∏°Sh :ôjOÉ≤ŸG

.á≤«bO 45 á£∏°S ™e Ó«∏b ¬Ñ«∏≤J ó©H ÉæNÉ°S Ωó≤jh .…OÉHõdG ´Éæ©ædGh QÉ«ÿÉH …OÉHõdG á£∏°S :ôjOÉ≤ŸG .QÉ«N äÉÑM çÓK .…OÉHR Ö∏Y ¢ùªN .IÒÑc ΩƒK ¢Uƒ°üa 4 .ô°†NCG ´Éæ©f IÒÑc á≤©∏e ∞°üf Ö°ùM QÉ`` ` M hCG OQÉ`` ` ` H) ô`` °` `†` `NCG π``Ø` ∏` a .(áÑZôdG .í∏ŸG øe IÒ¨°U á≤©∏e ™HQ .´Éæ©fh Oƒ°SCG πØ∏a :á≤jô£dG QÉ«ÿGô°û≤jh ,π``Ø`∏`Ø`dG ™``e Ωƒ``ã` dG Ωô``Ø`j .á©«aQ äÉ≤∏M ™£≤jh Ö∏≤Jh ,É``©` e É¡©«ªL äÉ``fƒ``µ` ŸG ±É``°`†`J .IOQÉH Ωó≤Jh ,ô°†NC’G ´Éæ©ædG ¥QƒH øjõJh

òîØdG øe òNDƒJ ¿CÉ°V º◊ øe äÉÑ©µe .∞àµdG hCG .…OÉHR ÉàÑ∏Y É©£b ¿Éà©£≤e QÉ◊G πØ∏ØdG øe ¿ÉàÑM .IÒ¨°U .íFGô°T »ehQ ƒ∏M πØ∏a .ΩhôØe âÑ°T ܃c ∞°üf .áehôØe AGô°†N IôHõc ܃c ∞°üf .»JÉÑf âjR ΩÉ©W ≥YÓe ™HQCG ¢ùªNh Oƒ°SC’G πØ∏ØdG øe äÉÑM ¢ùªN .πØfôb äÉÑM ¢ùªNh π«g äÉÑM .¿ÉàehôØe ºé◊G ÉJÒÑc π°üH ÉàÑM .¥ƒbóe ΩƒK ¢Uƒ°üa áKÓK .áehôØe êRÉW π«Ñ‚R áëjô°T .•ƒ∏fl QÉ¡H …É°T á≤©∏e .¿ƒë£e IQOƒH …QÉc …É°T á≤©∏e .¿ƒë£e ºcôc …É°T á≤©∏e ∞°üf .í∏ŸG øe …É°T Éà≤©∏e QhòÑdGh Qƒ°û≤dG É¡æe ∫Gõe ºWɪW ÉàÑM ºcôµdGh …QÉ``µ` dÉ``H º``ë`∏`dG §«∏N ¢``Tô``j .IÒ¨°U ™£b ¤EG ¿Éà©£≤eh ,iôNCG Iôe §«∏ÿG Ö∏≤jh ,í∏ŸG QGó≤e ∞°üfh .»àª°ùH RQCG ÜGƒcCG áKÓK .≥FÉbO 5 IóŸ ∑Îjh AÉfE’G »£¨jh .øNÉ°ùdG âjõdG øe ΩÉ©W Éà≤©∏e Iôe AÉfE’G ≈£¨jh ,IQhóæÑdG ™£b ±É°†J .áFOÉg QÉf ≈∏Y ∑Îjh ,iôNCG : Ò°†ëàdG á≤jôW ™e §``∏` î` Jh ,…OÉ`` Hõ`` dG á``æ`«`é`Y ±É``°` †` J QÉf ≈∏Y ∑Îjh ,AÉ``fE’G ≈£¨jh ,ºë∏dG äÉÑ©µe .ºë∏dG è°†æj ≈àM hCG áYÉ°S IóŸ áFOÉg AÉæKCG ¬``µ`YO ™``e äGô``e Ió``Y RQC’G π°ù¨j ,πbCG hCG áYÉ°S Ió``Ÿ OQÉ``H AÉ``e ‘ ™≤æjh ,π«°ù¨dG ‘ ≥∏°ùjh ,™``≤`æ`dG AÉ``e ø``e RQC’G ≈Ø°üj .¬Yƒf Ö°ùM QGó≤e »``bÉ``H ¬``«`dEG ÉaÉ°†e ,¬«£¨j AÉ``e QGó``≤`e ô°†NC ’ G πØ∏ØdGh …OÉHõdG øe πc ™°Vƒj .í∏ŸG ≥Øîjh ,•Ó`` ÿG ¢``SCÉ`c ‘ Iô``Hõ``µ`dGh âÑ°ûdGh ≈àM hCG ≥FÉbO 8-6 IóŸ ¿É«∏¨dG ó©H ïÑ£j .áªYÉf áæ«éY πµ°û«d §«∏ÿG .¬JÉÑM è°†æJ OɵJ ¬«∏Y Ö°üjh ,á``©`°`SGh IÉØ°üe ‘ ≈Ø°üj ´Ébh AÉ£Z É¡d IôéæW ‘ âjõdG øî°ùj âjõdG QGó≤à ¢Tôj ºK ,øNÉ°S AÉe ܃c QGó≤e π«¡dGh Oƒ°SC’G πØ∏ØdG ܃ÑM ¬«a ôª–h ,∂«ª°S .øNÉ°ùdG .≥FÉbO 4-3 IóŸ ɡࡵæH Üô°ûàj ≈àM πØfô≤dGh ,IóHõdG ¢†©ÑH øgóJh ,Iôéæ£dG ô°†– ôØ°üj ≈``à` M ô``ª` ë` jh π``°` ü` Ñ` dG ±É``°` †` j øe ¢†©H ºK ,RQC’G øe π«∏b É¡YÉb ‘ ¢TôØjh .¿ƒ∏dG ,¿GQGó≤ŸG »¡àæj ≈`àM Gò``µ`gh ,º``ë`∏`dG §«∏N Ó«∏b Ö∏≤jh ,π«Ñ‚õdGh ΩƒãdG ±É°†j .RQC’G øe ÒNC’G áLƒdG ¿ƒµj å«ëH Ö∏≤Jh ºë∏dG äÉÑ©µe ±É°†J º``K ,π°üÑdG ™``e IóŸ áØ«ØN QÉf ≈∏Y ∑Îjh ,√DhÉ£Z ºµëj .≥FÉbO ™°†Ñd


7

(1348) Oó©dG - (17) áæ°ùdG - Ω ( 2010) ∫ƒ∏jCG (6) ¿É°†eQ (27) ÚæK’G

‫ﻣﻊ ﺍﻟﻘـﺮﺁﻥ‬

‫ﺍﻟﻜﻮﻥ ﻳﺸﻬﺪ ﺑﺄﻟﻮﻫﻴﺔ ﺍﷲ‬

»eÓ°SE’G ɪ¡ªµMh ¿Éª«∏°Sh OhGO

»MÓØdG Ö«¡°U

,πq b GPEG ™°ùàq Jh Ìc GPEG ≥«°†àa ,ábó◊G ƒgh ô°üÑdG πjó©àd q…Qhô°V Gòg É¡∏©ah Oôq éÃh ,IOGQEÓd ´ƒ°†N ¿hO kÉ«q dBG πª©j º°Sôd »Øµj ’ Ée Ö≤K øe QƒædG ∫ƒNO óq H ’ π``H ,kÉ`ë`°`VGh kɪ°SQ äÉ``«q `Fô``ŸG Qƒ°U ô°ùµæJ »µd áHqófi IQƒ∏q H ‘ √Qhôe øe ¿ÉWô°ûdG ¿Gògh ,IQDƒH ‘ ™ªq éàJh ¬à©q °TCG .Ú©dG ‘ ¿Gôaq ƒàe ,¢†«HCG Ú``©` dG ø``WÉ``H ¿É`` c ƒ``d ºq ` `K ,ô°üÑdG ¢Tƒq °ûJh ,QƒædG á©q °TCG â°ùµ©f’ áfÉ£ÑH Ú``©` dG â``æ` £`u `Ho ,∂``dò``d kÉ` ©` aó``a á°Uƒ°üfl äÓ°†Y Oƒ``Lh º``K ,AGOƒ``°` S ,ó«©H ƒg Éeh Öjôb ƒg Ée ô¶æd É¡ªµ– ¿PC’G øY ÉæKó– ƒdh .á°ûgóe áYô°ùH AÉ°†YCG øe ƒ°†Y …CG hCG óѵdG hCG ∞fC’G hCG ≥°SÉæJ ø``Y å``jó``◊G ÉæH ∫É``£`d ó°ù÷G ∑Îj ’ ≥∏Nh πgòe Ö«JôJh ¢ûgóe ."ˆG ’G ¬dEG ’"∫ƒ≤H ’EG ¿É°ùfE’G ¿ƒµ«H ±ƒ°ù∏«ØdG IóYÉb ±ƒ°ù∏«ØdG ∫ƒ``≤` H º``à` NCG ..GÒ`` ` `NCG π«∏b" :∫ƒ``≤`j …ò``dG ¿ƒµ«H ¢ù«°ùfGôa ,OÉ◊E’G ¤EG π≤©dÉH íæéj áØ°ù∏ØdG øe Oƒ©j ¿CÉH ≥«∏N áØ°ù∏ØdG ‘ ≥ªq ©àdG qøµdh Éæ∏eCG Gò``gh ."ˆÉH ¿É`` ÁE’G ¤EG Aô``ŸÉ``H ádOÉ©e Ö``∏`b …ò`` dG è``æ`«`cƒ``g øØ«à°ùH ‘ ∫É``bh ,¿ƒµ«H ¢ù«°ùfGôa ±ƒ°ù∏«ØdG ’ ≥dÉN OƒLƒH ¿É``ÁE’G ¿EG √ô``eCG ájGóH .º∏©dG ™e ¢†bÉæàj

.á©HQC’G ∫ƒ°üØdG Éæd ó`` LhCG á``LQO 23 âcôq ëàd Gò``µ`g á``aô``ë`æ`e ø``µ`J ⁄ ƒ``dh Éæàaòbh kÉHƒæLh ’k ɪ°T äÉ£«ëŸG IôîHCG .ó«∏÷G øe Qsó≤Jo ’ äÉ«q ªq µH Ú°ùªN ó©H ≈∏Y ôª≤dG q¿CG ƒ``d .4 ÚJn ôq e ¥ô¨∏d Éæ°Vôq ©àd §≤a π«e ∞dCG .∫ÉÑ÷G âààq Øàdh Ωƒj πq c ácɪ°S ÌcCG ¢VQC’G Iô°ûb q¿CG ƒd .5 ,Úé°ùchC’G Ωó©f’ ΩGóbCG Iô°û©H »g ɇ q .IÉ«◊G Ωó©æJ ∂dòd kÉ©ÑJh »g É``‡ q ≥``ª`YCG äÉ£«ëŸG q¿CG ƒ``d .6 ó«°ùchCG ÊÉK ¢ü q ào e’ á∏«∏b ΩGóbCÉH ¿B’G IÉ«◊G â``JÉ``eh ,Ú``é`°`ù`chC’Gh ¿ƒ``Hô``µ`dG .á«q JÉÑædG πq bCG ¢VQC’ÉH §«ëŸG ƒq ÷G q¿CG ƒd .7 ≥FGôë∏d ¢VQC’G â°Vôq ©àd ƒg ɇ q kɵª°S ɡ룰ùH º£JôJ »àdG ∑RÉ«ædG ÖÑ°ùH .Ωƒj πq c ¬JɶMÓe Ò``Ñ`µ`dG ⁄É``©` dG »``¡`æ`jh øe IÒãµdGh ≥FÉ≤◊G √ò``g q¿EG ∫ƒ≤dÉH ¢û«©f …òdG ÖcƒµdG q¿CÉH »æ©æ≤J É¡dÉãeCG ƒg πH ,áaOÉ°üŸG ¢†ëà päCÉ` j ⁄ ¬«∏Y .A»°T πq c ≈∏Y QOÉb ,º«µM ¬dEG ™æ°U øe ˆG OƒLƒH ó¡°ûJ Ú©dG Ú©dG ¿CG ∞«c ¿ƒ«©dG AÉÑWCG ìô°ûjh OƒLƒH ∂dPh ,Aƒ°†dG ÚfGƒ≤d á≤HÉ£e QƒædÉH ô©°ûj É¡àµÑ°T ‘ ô°ûàæe Ö°üY øe Ú``©` ∏` d Qƒ`` æ` `dG π``Nó``«` a ,¿Gƒ`` ` ` ` dC’Gh

¬ªMQ âHÉK »HCG øH Ö«ÑM ∫Ébh

¬«a Éæd Éeh º∏©dG Gòg ÉæÑ∏W : ˆG o o ó©H πª©dGh á«ædG äAÉL ºK , á«f

Éæd âÑãj Ωó``≤`Jh º∏©dG Qƒ£J ɪ∏c ≥dÉN OƒLƒH ∂°û∏d ’É› ´ój ’ ÉÃh äÉÑKE’G Gò``g ¢ù«dh ,¿ƒµdG Gò¡d º«¶Y ¿ƒµdG ≥∏N …òdG ¿’ Üô¨à°ùà »ª∏©dG ôµØàdG ¤G ≈YO …òdG ¬fÉëÑ°S ¬°ùØf ƒg r n hn nCG} :- ¿ƒµdÉH …CG - ¬``H ‘p Ghôo `¶`o `ær `jn ⁄ oˆG nq ≥n n∏Nn Énehn ¢Vp Qr ’G C nr hn päGhn ɪn °ùdG nq p䃵o n∏en ∂∏ØdG Aɪ∏©d IƒYO »g ¿PEG ,|mA»r °Tn rø pe ô¶ædG ¤G ºgÒZh AÉ«ª«µdGh AÉjõ«ØdGh ≥«bóàdGh å``ë`Ñ`dGh ô``µ`Ø`à`dGh π``eCÉ` à` dGh .á°SGQódGh É¡fƒµd á``aÉ``°` VEG ,xó` ` – Iƒ`` `YO »`` gh øjòdG AÉ``ª`∏`©`dG π``c Gò``¡` dh ,º``∏` Y Iƒ`` YO ¿ÉÁE’G ¤EG Gƒ¡àfG ∫ÉéŸG Gòg ‘ GƒãëH øe - ∂dP ’EG π≤©j ’ ¬fC’ ,¤É©J ˆÉH .- πbÉ©dG Ò¡°ûdG AÉjõ«ØdG ⁄ÉY Ωƒ«dG Éæ«JCÉj äÉ°SGQO ó``©`H ∫ƒ``≤`«`d è``æ`«`cƒ``g øØ«à°S OƒLƒd IQhô``°`V ’" ¿CG "á°†«Øà°ùe" ¿CGh ,"√QÉ°ùe ‘ ¿ƒµdG ™°†j ≈àM ≥dÉN ."ájƒØY á«∏ªY ƒg ≥∏ÿG" ¿ƒ°ùjQƒeh èæ«cƒg ÚH ,¿ƒ°ùjQƒe »°Sôc .G ⁄É``©`dG ∫ƒ≤j ,∑Qƒjƒ«f ‘ Ωƒ``∏`©`dG á``«q ` ÁOÉ``cCG ¢``ù`«`FQ øe ˆÉH ¿É``Á’G á``dOCG øY çóëàj ƒgh :»ª∏Y Qƒ¶æe ÉgQƒfi ∫ƒ`` `M ¢`` ` ` VQC’G Qhó`` ` J .1 É¡fq CG ƒ``dh áYÉ°ùdG ‘ π«e ∞``dCG áYô°ùH ,áYÉ°ùdG ‘ π``«` e á``Ä` e á``Yô``°` ù` H äQGO ɇ q ±É©°VCG Iô°ûY QÉ¡ædGh π«∏dG íÑ°UC’ IQGô◊G ¥ô``– ∂dòd kÉ©ÑJh .¬«∏Y ɪg ó«∏÷G π``à`≤`j hCG ,QÉ``¡` æ` dG ‘ äÉ``JÉ``Ñ` æ` dG .π«∏dG ‘ á«q ◊G äÉæFɵdG ¢ùª°ûdG í£°S IQGôM áLQO ≠∏ÑJ .2 ,âjÉ¡fô¡a ¢``SÉ``«`≤`à á`` `LQO ∞`` `dCG 12 Ö°SÉæŸG ™``°` Vƒ``dG ‘ á``ª` FÉ``b ¢`` ` ` VQC’Gh ƒd å``«` ë` H ,IQGô`` ` ` `◊G √ò`` ¡` `d á``Ñ` °` ù` æ` dÉ``H ∞°üædG ¤EG ¢``ù`ª`°`û`dG IQGô`` ` M â``£`Ñ`g âØYÉ°†J ƒ``d ¢ùµ©dG ≈``∏`Yh .Éfóªéàd .ÉæbÎMG Éæq µd QGó≤à ¢VQC’G ájq hôc ±GôëfG q¿EG .3

.kÉjOƒª∏J kÉjOƒ¡j ¢ù«dh ,kÉ«fÉHQ kÉ«eÓ°SEG Oƒ¡«dG ¬`` H "∂µëàj" …ò`` `dG OhGO »æH ø`` e ø`` jô`` aÉ`` µ` dG ø``©` d ,¿hô`` `aÉ`` `µ` ` dG øjòdG ø`` ©` `do } :¤É`` ©` `J ∫É`` b .π``«` FGô``°` SEG OhGO ¿É°ùd ≈∏Y π«FGô°SEG »æH øe GhôØc GƒfÉch Gƒ°üY Éà ∂dP ,Ëôe øHG ≈°ù«Yh .(78 :IóFÉŸG) }..¿hóà©j ó≤d :¿É``eõ``dG Gò``g Oƒ¡«d ∫ƒ``≤`f É``æ`fEG ºµæ©d ,ΩÓ``°`ù`dG ¬«∏Y OhGO »ÑædG ºµæ©d ºàfCÉa ,º``có``°`SÉ``Ø`eh º``µ`ª`FGô``Lh ºcôصd ≈∏Y ºµfCG ¿ƒªYõJ …ò``dGh ,¿ƒfƒ©∏e Ωƒb ,ºcôصd ºµæe CGÈJ ¬àKQh ºµfCGh ,¬≤jôW .ºµePh ºµæ©dh ,ΩÓ°ùdG ¬«∏Y OhGO ˆG »Ñf GƒcôJÉa ≈∏Y º``µ`fCG GƒªYõJ ’h ,¬«∏Y GƒHòµJ ’h ËôµdG »``Ñ` æ` dG ¿É``ª`«`∏`°`S ∂``dò``ch .¬``æ` jO ,ΩÓ°ùdGh IÓ°üdG ¬«∏Y á«YGódG ∫ƒ°SôdGh ¬ªµM ¿Éch ΩÓ°SE’G ¤EG á«YGO kɪ∏°ùe ¿Éc √ÉæH …òdG óÑ©ŸGh ,kÉ«eÓ°SEG ¢Só≤ŸG â«H ‘ IOÉÑ©d kÉ«fÉÁEG kÉà«H ¿Éc ɉEG ¢Só≤ŸG â«H ‘ kÉjOƒª∏J Ó k `µ`«`g ø``µ`j ⁄h ,¬``à` YÉ``Wh ˆG !kÉjô°üæY kÉ°UÉN π°SQCG øª«dG ‘ CÉÑ°S áµ∏à π°üJG ɪ∏a É¡∏ªMh ,ΩÓ°SE’G ¤EG ÉgƒYój ádÉ°SQ É¡d ¬àdÉ°SQ ¢üf ¿BGô≤dG πé°Sh q .ógó¡dG É¡d øªMôdG ˆG º°ùH} :¤É©J ∫Éb íjô°üdG |Úª∏°ùe ʃàFGh »s n∏Y Gƒ∏©J ’CG :º«MôdG .(31 - 30 :πªædG) - Iƒ``°` TQ hCG - á``jó``g ¿Éª«∏°S OQ É``Ÿh .Úª∏°ùe ¬fƒJCÉ«°S º¡fCG º∏Y ,CÉÑ°S áµ∏e π°†a É¡jÒd É¡°TôY QÉ°†MEG Ö∏£a CÓŸG É¡jCG Éj ∫É``b} :¤É©J ∫Éb ,¬«∏Y ˆG ʃJCÉj ¿CG π``Ñ`b É``¡`°`Tô``©`H »``æ`«`JCÉ`j º``µ` jq CG ¬JAÉL É``Ÿh ,(38 :π``ª` æ` dG) |..Ú``ª`∏`°`ù`e øe ó``ah ™``e ¢Só≤ŸG â«H ¤EG CÉÑ°S áµ∏e ,ΩÓ°SE’G ‘ ∫ƒNódG ¤EG ÉgÉYOh ,É¡eƒb âHÉéà°SÉa ,ájOƒ¡«dG ‘ ∫ƒNódG ¢ù«dh :¤É©J ∫Éb ,ΩÓ``°`SE’G ‘ â∏NOh ¬JƒYód ™e âª∏°SCGh ,»°ùØf âª∏X ÊEG ÜQ âdÉb} .(44 :πªædG) |ÚŸÉ©dG ÜQ ˆ ¿Éª«∏°S ɪ¡«∏Y ¿Éª«∏°Sh OhGO ø``jO ƒ``g Gò``g »àdG IƒYódG »g √ògh ,ΩÓ°SE’G :ΩÓ°ùdG ∂dòdh ,ΩÓ``°` SE’G ¤EG Iƒ``Yó``dG :É¡H ÉeÉb ¢Só≤ŸG â«H ‘ √ÉeÉbCG …òdG ɪ¡ªµM ¿Éc kÉjOƒ¡j kɪµM ¢ù«dh ,kÉ«fÉHQ kÉ«eÓ°SEG kɪµM ¿Éª«∏°Sh OhGO á`` KQh ø``ë` fh ,kÉ` jOƒ``ª` ∏` J º¡æ©d ø``jò``dG ,ø``jô``aÉ``µ`dG Oƒ``¡`«`dG ¢ù«dh !!ΩÓ°ùdG ɪ¡«∏Y ¿Éª«∏°Sh OhGO

¿Éc GPEG : ˆG ¬ªMQ ¢VÉ«Y øH π«°†ØdG ∫É``b

π«Yɪ°SEG πãe , º¡bó°U øY ÚbOÉ°üdG ∫CÉ°ùj ˆG !?ÉædÉãeCG ÚHPɵdÉH ∞«µa ; ΩÓ°ùdG ɪ¡«∏Y ≈°ù«Yh

…ódÉÿG ìÓ°U .O

π©L øY á≤HÉ°ùdG á≤∏◊G ‘ ÉæKó– ,¢`` ` VQC’G ‘ á``Ø`«`∏`N ΩÓ``°` ù` dG ¬``«`∏`Y OhGO .∂dP øe ä’’ódG ¢†©H ÉæLôîà°SGh ¬«∏Y OhGO ¿CG á≤∏◊G √ò``g ‘ Ú`q `Ñ`fh ,kÉ«eÓ°SEG kɪµM ¢Só≤ŸG â«H ‘ ΩÉbCG ΩÓ°ùdG kɪµM ΩÉbCG ΩÓ°ùdG ¬«∏Y ¿Éª«∏°S ¬æHG ¿CGh .kÉ°†jCG kÉ«eÓ°SEG Oƒ¡«dG Ö`` jPÉ`` cCG Ú``Ñ`æ`d Gò`` g ∫ƒ``≤` f ƒg OhGO ¿CG ¿ƒ``ª`Yõ``j º¡a ,º¡ªYGõe ‘ ¿Éª«∏°S ¬æHG ¿CGh ,ájOƒ¡«dG áµ∏ªŸG ¢ù°SDƒe áµ∏ªŸG √ò``g á``jƒ``≤`J ‘ ¬``«` HC’ kÉ`©`HÉ``J ¿É``c ɪgQÉÑàYÉH ɪ¡d ¿hô``¶`æ`jh .á``jOƒ``¡`«`dG ¿Éc ɪgó¡Y ¿CGh ,ÚjOƒ¡j Úµ∏e iƒ``bCG ΩÓ°ùdG ¬«∏Y ¿Éª«∏°S ¿CGh ,kÉjOƒ¡j kɪµM kÉfɵe ¬∏©Lh ,"º«∏°TQhCG" ‘ πµ«¡dG ≈æH ∫õæj ÉeóæY "√ƒ¡j" ÜôdG ¬«a º«≤j kÉà«Hh !!Oƒ¡«dG óYÉ°ù«d ¢VQC’G ¤EG Aɪ°ùdG øe OhGO á`` KQh º``g º``¡` fCG Oƒ``¡`«`dG º``Yõ``jh ¿hòîàjh ,ɪ¡µ∏à ¿ƒÑdÉ£j ,¿Éª«∏°Sh ,º¡d á``ª`°`UÉ``Y "º«∏°TQhCG" ɪ¡àª°UÉY .¿Éª«∏°S √ÉæH …òdG πµ«¡dG AÉæH ¿hójôjh π`` `«` ` WÉ`` `HCGh äÉ`` `«` ` ∏` ` «` ` FGô`` `°` ` SEG √ò`` ` ` `gh ájOƒ¡«dG É¡«∏Y âeÉb ºYGõeh ÒWÉ°SCGh ¤EG äOCG »``à` dG ,á``ã` jó``◊G á``«`fƒ``«`¡`°`ü`dGh ádhódG áeÉbEGh ,Ú£°ù∏a ‘ Oƒ¡«dG ™ªq Œ .Ú£°ù∏a ¢VQCG ≈∏Y ájOƒ¡«dG ¿Éc Ée ¿Éª«∏°Sh ,kÉjOƒ¡j ¿Éc Ée OhGO Oƒ¡«dG A’Dƒ` g øe ¿ÉÄjôH ɪgh ,kÉjOƒ¡j .QÉصdG å«M ø`` e π``«` FGô``°` SEG »``æ` H ø`` e OhGO ,kÉÑ°ùf »∏«FGô°SEG ƒ¡a ,í«ë°U Gòg ,Ö°ùædG ¢ù«d øµdh ,kÉÑ°ùf »∏«FGô°SEG ¿Éª«∏°S ¬æHGh ¿ÉjOC’Gh äGƒ``Yó``dGh ä’É°SôdG ‘ óªà©ŸG ´ÉÑJGh ø``jó``dG ƒ``g óªà©ŸG É``‰EGh ,Ö°ùædG .≥◊G kÉ◊É°U kɪ∏°ùe ¿É``°`ù`fE’G ¿ƒ``µ`j ó≤a Óa ,kÉ«≤°T kGôLÉa kÉ«°UÉY ¬æHG ¿ƒµjh ,kÉ«≤f ,áÑfi ’h ¿hÉ``©`J ’h A’h ɪ¡æ«H ¿ƒµj ¬«∏Y ìƒf ÚH π°üM ɪc ,kÉÑ°ùf ¬æHG ¬fCG ™e .¬æHG ÚHh ΩÓ°ùdG ¿É«Ñf ΩÓ°ùdG ɪ¡«∏Y ¿Éª«∏°Sh OhGO IƒYO ɨ∏q H ,¿Éª∏°ùe ¿’ƒ``°` SQh ,¿É``Áô``c .ˆG ´ô°T á«YôdG ≈∏Y É≤Ñq Wh ,ˆG ɪ¡æjO ,¿Éª∏°ùe ɪ¡fCG √Éæ©e Gò``gh É≤ÑWh ,ΩÓ`` °` `SE’G ¤EG Gƒ`` `YOh ,ΩÓ`` °` `SE’G á°Só≤ŸG ¢VQ’G ‘ ɪ¡ªµM ¿Éµa ,ΩÓ°SE’G

¬ªMQ ≈æãŸG øH ôª©e ∫Ébh

õÑÿG π``cCÉ` j ¿CG OGQCG ø``e : ˆG p »cGƒÑdG ¬«∏Y ∂Ñà∏a ; º∏©dÉH


8

(1348) Oó©dG - (17) áæ°ùdG - Ω ( 2010) ∫ƒ∏jCG (6) ¿É°†eQ (27) ÚæK’G

QÉ°üfC’G ºMQG º¡∏dG ¤EG ºµà∏chh Gƒª∏°ù«d kÉeƒb É¡H âØdq CÉJ É«fódG Iôé¡dG ’ƒ``d √ó«H »°ùØf …ò``dGh ,ºµeÓ°SEG ¢SÉædG ∂∏°S ƒ``dh ,QÉ``°`ü`fC’G ø``e kGAô``eG âæµd Ö©°T âµ∏°ùd kÉÑ©°T QÉ``°`ü`fC’G âµ∏°Sh kÉÑ©°T QÉ°üf’G AÉæHCGh ,QÉ°üfC’G ºMQG º¡∏dG ,QÉ°üfC’G ."QÉ°üfC’G AÉæHCG AÉæHCGh ºgÉ◊ â∏°†NG ≈àM º¡∏c Ωƒ≤dG ≈µÑa º¡æ«æMh º¡ÑM Ghô``cò``J º¡fCÉch ..´ƒ``eó``dÉ``H º∏°Sh ¬``«` ∏` Y ˆG ≈``∏` °` U Ëô`` µ` `dG ∫ƒ``°` Sô``∏` d ¬d Iô°üædG âfÉc Ωƒ``j ..á``æ`jó``ŸG Ωó``b ¿CG Ωƒ``j ..ó¡©dGh Ö◊Gh AÉaƒdG Ωƒj ..øjôLÉ¡ª∏dh ˆG ∫ƒ°SQ ¿ƒµj ¿CG »Øµj ’CG ..É«fó∏dh º¡dÉe ±ô©j ⁄ øŸ ¢üdÉÿG Ö``◊G ƒg º©f ..º¡d k LQ OƒLƒdG ¥Éà°ûJ …òdG Ö«Ñ◊G ƒg..¬∏ãe Ó ..¥GôØdG ≈∏Y È°üJ ’h á¶◊ πc Ú©dG ¬d ∫ƒ°SôdG òNCG ¿CG ó©H íàØdG Ωƒj øe ¿Éch ¿Éch ÉØ°üdG ≈∏Y ¬fɵe º∏°Sh ¬«∏Y ˆG ≈∏°U ˆG ôcòj π©Lh ,¬jój ™aQh ,â«ÑdG ¤EG ô¶æj ¬à– QÉ°üfC’Gh ,√ƒYójh ,√ôcòj ¿CG AÉ°T Éà ¬àcQOCÉa π``Lô``dG É``eCG :¢†©Ñd º¡°†©H ∫ƒ≤j ˆG ≈MhCÉa ..¬JÒ°û©H áaCGQh ,¬àjôb ‘ áÑZQ Éj :∫Ébh º¡«dEG âØàdÉa ..QÉ°üfC’G ∫Éb Ée ¬«dEG áÑZQ ¬àcQOCÉa πLôdG ÉeCG ºà∏b QÉ°üfC’G ô°û©e ∂dP Éæ∏b :GƒdÉb ?¬JÒ°û©H á``aCGQh ¬àjôb ‘ ,Óc ?¿PEG »ª°SG ɪa ...:∫É``b ,ˆG ∫ƒ°SQ Éj ,ºµ«dEGh ˆG ¤EG äôLÉg ¬dƒ°SQh ˆG óÑY ÊEG Gƒ∏ÑbCÉa ,ºµJɇ äÉ``ª`ŸGh ..ºcÉ«fi É«ëŸÉa …òdG Éæ∏b É``e ˆGh :¿ƒ``dƒ``≤` jh ¿ƒ``µ`Ñ`j ¬``«` dEG ˆG ∫ƒ°SQ ∫É≤a ,¬dƒ°SQh ˆÉH ø¶dG ’EG Éæ∏b ¬dƒ°SQh ˆG ¿EÉa" :º``∏`°`Sh ¬«∏Y ˆG ≈∏°U ."..ºµfGQò©jh ºµfÉbó°ü«d øe kÉaƒNh kÉÑM ’EG GƒdÉb Ée Gƒdƒ≤j ⁄ ƒg ..º¡«dEG Oƒ©j ’h áµe ‘ ∫ƒ°SôdG ≈≤Ñj ¿CG â≤HÉ°ùJ ..É¡«a É``eh É«fódG ø``e º¡«dEG Ö``MCG ..¬fhóH GhOƒ©j ¿CG º¡æµÁ ’ ..¬Ñ◊ º¡Hƒ∏b ºgh ..ÜÉ`` `Ñ` ` MC’G º`` gh ..QÉ`` °` ü` f’G º``g º``©` f ≈∏°U ˆG ∫ƒ°SQ º¡d ÉYO øe ºgh ..¿Gƒ``NE’G ..QÉ°üfC’G ºMQG º¡∏dG " º∏°Sh ¬«∏Y ˆG ...ìÉÑ°üdG ∂∏ŸG ∑QOCGh ...∂jódG ìÉ°U ..ìÉÑŸG ΩÓµdG øY ∫ÉeQ â൰Sh

»ÑædG ôeGhCG ¿ƒÑ∏j GhòNCÉa º¡MGhQCG äƒJQÉa ¢SÉædG ܃∏b ‘ »ÑædGô£°ù«d ..OOôJ ¿hO kGQƒa QÉ°üf’G Ö``M Qƒ``°` ü` ©` dGh ΩÉ`` `j’G ió`` e ≈``∏`Y ájBGh QÉ``°` ü` fC’G Ö``M ¿É`` `ÁE’G á`` jBG " :¬``dƒ``≤`H ."º¡°†¨H ¥ÉØædG ∫ƒ°SôdG º°ùb q ÉeóæY ÚæM Ωƒ``j ¿É``ch øjôLÉ¡ŸG ≈∏Y ºFÉæ¨dG º∏°Sh ¬«∏Y ˆG ≈∏°U Gƒ∏NO ø``jò``dG º``gh º¡Hƒ∏b á``Ø`dDƒ`ŸG ≈``£` YCGh ..ΩÓ°SE’G ≈``∏`Y º¡ØdCÉàj kÉ`ã`jó``M ΩÓ``°` SE’É``H º∏°Sh ¬«∏Y ˆG ≈∏°U ËôµdG ∫ƒ°SôdG ≈£YCGh ¿RGƒgh ¢ûjôb πFÉÑ≤d ∫Gƒ``eCG øe ≈£YCG Ée ‘ Ghó``Lƒ``a kÉÄ«°T QÉ``°`ü`fC’G §©j ⁄h º«“h ∫ƒ°SQ »≤d :º¡æe º¡∏FÉb ∫Éb ≈àM ,º¡°ùØfCG l ƒgh IOÉÑY øH ó©°S ÈNCGh !!¬eƒb ˆG πLQ :¬d ∫É``≤` a ,∂``dò``H ˆG ∫ƒ``°` SQ QÉ``°` ü` fC’G ø``e :∫Éb ,»eƒb øe ÉfCG:∫Éb !!ó©°S Éj âfCG øjCÉa ∫ƒ°SQ ºgÉJCÉa º¡©ªéa ,"‹ ∂eƒb ™ªLÉa" l åjóM Ée" :∫É≤a º∏°Sh ¬«∏Y ˆG ≈∏°U ˆG q ºµ«JBG ⁄CG ?ºµæY »æ¨∏H ˆG ºcGó¡a ’k Ó°V ∞dCÉa AGó``YCGh?»``H ˆG ºcÉæZCÉa AGô≤ah ?»``H ∫ƒ°SQ Éj ≈∏H :GƒdÉb ,"?»H ºµHƒ∏b ÚH ˆG ’CG" :∫É≤a .π°†ØdGh øŸG ¬dƒ°Sôdh ˆh ,ˆG :∫É≤a ?∂Ñ«‚ GPÉ``à :Gƒ``dÉ``b ,"?ʃѫŒ kÉHòq µe Éæà«JCG :ºàbó°üa ºà∏≤d ºàÄ°T ƒd ˆGh" kGójôWh ,∑Éfô°üæa ’k hò`` flh ,∑Éæbqó°üa Éj ”ó`` `LhCG ..∑É``æ`«`°`SGƒ``a Ó`k `FÉ``Yh ∑É``æ` jhBÉ` a øe á``YÉ``©`d ‘ º``µ`°`ù`Ø`fCG ‘ QÉ``°` ü` f’G ô``°`û`©`e

: ˆG ¬ªMQ …QƒãdG ¿É«Ø°S ∫Éb

øµj ⁄ GPEÉa , øeDƒŸG ìÓ°S OÉæ°SE’G

πJÉ≤j A»°T …CÉÑa ìÓ°S ¬d

πªLCG É`` «` fó`` dG â`` aõ`` Yh ..∑É`` `æ` ` g ¢`` Sô`` ©` dG ìôØdG ¿É``µ` a á``æ` jó``ŸG â``æ` jõ``Jh ..¿É`` ` ` ` ◊C’G ÚH QƒædG øe á∏©°T É¡fCÉch äóZh ..Qhô°ùdGh É¡dÉLQh É¡HÉÑ°ûH É¡∏gCG ≥ØWh ,¿Gó∏ÑdG ôFÉ°S :¿hó°ûæj É¡FÉ°ùfh É`` ` ` ` `æ«∏Y QóÑdG ™∏W ´GOƒdG äÉ`` ` ` ` ` «æK øe Éæ«∏Y ô`` µ°ûdG ÜÉLh ´GO ˆ É`` ` ` ` ` ` ` ` ` ` ` `YO Ée Éæ«a çƒ`` ` ` ` ` ©ÑŸG É¡jCG ´É`` £ŸG ôe’ÉH âÄL áæjóŸG âaôq °T âÄL ´GO ô`` ` `«N Éj kÉÑMôe ’ »ÑædG Ωó``b ÉeóæY áæjóŸG ∫ɪL ¿É``c ¿Éch ..Iô°üædÉH ó¡©dGh Ö◊G ¿Éc ..∞°Uƒj ≈∏Y √QGô≤à°SGh ∫ƒ°SôdG OƒLƒH ≥«ª©dG ìôØdG .áµe ó©H º¡°VQCG ≈∏°U ∫ƒ°SôdG ™e ¿hôLÉ¡ŸG AÉL ÉeóæY πLCG øe ¿ƒµ∏Á Ée πc GƒcôJ º∏°Sh ¬«∏Y ˆG GƒcôJ ..ˆG IƒYódh ˆ º¡ÑëH Ghôa ..º¡æjO º¡©e ¢ù«dh áæjóŸG ¤EG Gƒeóbh ,∑Éæg º¡∏gCG ¿CG á``æ`jó``ŸG π`` gCG ø``e ∫ƒ``°`Sô``dG Ö∏£a ,A»``°` T QÉ°üfC’G ≈Ñ∏a øjôLÉ¡ŸG º¡fGƒNEG Ghô°üæj GƒfÉch ..º``∏`°`Sh ¬«∏Y ˆG ≈∏°U »ÑædG AGó``f Gƒª°SÉbh É«fódG ‘ ¢``SÉ``fCG º``¶`YCGh ¿ƒ``Y ´hQCG ,øjódG Gò¡H kÉÑM ¿ƒµ∏Á Ée πq `c øjôLÉ¡ŸG »ÑædG Ωhó``≤` d ≈°û£Y â``fÉ``c º``¡`Hƒ``∏`b ¿CÉ` ` ch

«٢٧» ‫ﺃﻟﻒ ﻟﻴﻠﺔ ﻧﻮﺭ‬

‘ »eƒj (27) ájBG ∫ÓX

IQhÉ°ûe áfɪL

Éæn «a Ghoó` ` ` `gn É`` ` ` Ln nø`` ` ` `jò`` ` ` `dq Ghn } ™n ` `n Ÿn ˆG q¿EGhn É``æn ` n∏` Ño ` °`o `S ºr ` ¡o ` æq ` jn pó``¡r ` æn ` dn .(69 :äƒÑµæ©dG) |nÚæ p°ùër o Ÿr G ák ∏¡°S â``°`ù`«`d ..ˆG É``j ∂``«` Ñq ` d IôHÉãŸÉH »``JCÉ`J É¡æµd ,OÉ``¡`÷G IÉ«M ¢ù«dh ,∂``fÉ``ë`Ñ`°`S ∂``H á``fÉ``©`à`°`S’Gh ˆG π``«`Ñ`°`S ‘ kGhõ`` ` `Z ¬``∏q ` c OÉ`` ¡` `÷G ¿CG º``∏` YCG »æµd ,¢`` `VQC’G ‘ kÉ`Hô``°`Vh ¢û«©dÉH É¡°†jhôJh ¢ùØædG OÉ``¡`L øY É``gOÉ``©` HEGh ¬``à`YÉ``Wh ˆG ô`` eCG ‘ ;πLh õY ˆG §î°ùjh ÉgDhƒ°ùj Ée OÉ¡÷G ´GƒfCG º¶YCG øe Gòg ¿CG º∏YCG »æÁóJ ¿CG »HQ ∂àdCÉ°S ∂dòd ..kÉ°†jCG iƒà°ùe ≈∏Y ƒdh ∂∏«Ñ°S ‘ kGógÉ› É¡∏©éHh ,ΩGô``◊G øY É¡Øu µH ;»°ùØf »HQ ∂dCÉ°SCGh ..ÒN πc øe ójõà°ùJ Ée »s n∏Y âÑãJh ,∂∏«Ñ°S »æjó¡J ¿CG ,ÊnójõJh ≥``∏`Nh ø``jO ø``e »``æ`à`bRQ ájB’G √ò``g Ö``MCG ÊCG ∑ó¡°TCG ÊEÉ` a É¡H ≥∏q îàdG ¤EG »æjó¡J ¿CG ∑ƒLQCGh .ÚeBG º¡∏dG ..Ωƒ«dG øe

ô°üb ¤EG á«dÉàdG á∏«∏dG ‘ ∫É``eQ äOÉ``Y QÉÑNCG ø``e Ò``ã`µ`dG É¡àÑ©L ‘ á``∏`eÉ``M ∂``∏`ŸG ˆG ¬`` °` VÉ`` aCG …ò`` ` dG Qƒ`` æ` `dG á``°` ü` bh ¢`` ` ` VQC’G º∏°Sh ¬«∏Y ˆG ≈∏°U óªfi Qƒ``f ..º¡«∏Y ÚH ∞`` dCG ∞``«`ch ..ø`` jô`` NB’Gh Ú`` dhC’G ó«°S Úàe •É``Hô``H Úª∏°ùŸG Ú``H §`` HQh ܃``∏`≤`dG âfɵa ,QÉ°üfC’Gh øjôLÉ¡ŸG ÚH ≈NBG ÉeóæY ∂dP ‘ ¢VQC’G ≈∏Y ·C’G πªLCG móªfi áeCG É¡ãjóM ∫É``eQ äCGó``Hh ,¥Ó`` WE’G ≈∏Y âbƒdG :âdÉbh ,OÉà©ŸG …CGô`` `dG hP ó``«`©`°`ù`dG ∂``∏` ŸG É``¡` jCG »``æ`¨`∏`H ..ó«°TôdG ˆG ≈∏°U ËôµdG ∫ƒ°SôdG ôLÉg ÉeóæY πªLCG kÉcQÉJ áæjóŸG ¤EG áµe øe º∏°Sh ¬«∏Y Ö◊G ø``Wƒ``e É``«`fó``dG ‘ ¬°ùØf ≈``∏`Y ´É``≤`Ñ`dG ..Gƒ∏MQh GƒHÉZ øe QÉ``jOh iôcòdG øWƒeh GhCGQh √hCGQ ÉeóæY √ƒ≤°ûY ¢SÉfC l G áæjóŸG ‘ ¿Éc á©«H ‘ É«fódG ‘ ¬Lh πªLCG øe ™°ûj QƒædG ..¬H AÉ``≤`∏`dG π`` eCG ≈``∏`Y º``gh Gƒ``∏` MQh áÑ≤©dG äÉjɵ◊G ™ª°ùj ¿É``c ø``e kÉ°†jCG ∑Éæg ¿É``ch ¢SÉædG êô``NCG …ò``dG ∫ƒ°SôdG Gò``g ᪶Y øY ¬Ñ∏b ‘ ¥ƒ°ûdG CGóÑa ,QƒædG ¤EG äɪ∏¶dG øe …ô°ùJ ¥ƒ°ûdG ≈ªM âfÉc ɪæ«Hh ...π©à°ûj ób ËôµdG ∫ƒ°SôdG ¿CG É¡∏gCG º∏Yh ,áæjóŸÉH óq ©H ™«ª÷G CGóH ;áæjóŸG ó°ü≤j áµe øe êôN GƒLôN ≈ª◊G º¡H äóà°TG ɪ∏ch AÉ≤∏q d ΩÉj’G ∫ƒ°SôdG ¿hô`` j º``¡`∏q `Y á``æ` jó``ŸG ±Gô`` ` WCG ¤EG º¡°VQCG ôKBG …òdG º∏°Sh ¬«∏Y ˆG ≈∏°U ËôµdG º∏©«d) ..áµe ó©H ´É≤ÑdG πc ≈∏Y º¡àæjóeh GPEG ¿É``°`ù`fE’G ¿CG Qƒ°ü©dG ió``e ≈∏Y ¢``SÉ``æ`dG É¡∏gCG ô°TÉYh ÉgÒN øe πcCGh ó∏H ¤EG ôLÉg ∫ƒ©e ¿ƒµj ¿CGh É¡d √Dh’h ¿ƒµj ¿CG Öé«a ¬eGôcEG É¡d ßØëj ¿CGh ..Ωó``g ∫ƒ©e ’ AÉæH ¿CG kɪFGO ôcòàj ¿CG ¬«∏Y ¿CGh ,kGóHCG ÉgÉ°ùæj ’h ..(á«Ñ°üY ’h øjódG ‘ ájô°üæY ’ Qɶàf’G ‘ áæjóŸG π``gCGh ΩÉ``jC’G äôq ` eh AÉL ó``b á``æ`jó``ŸG π`` gCG É``j …OÉ``æ` ŸG ìÉ``°` U ≈``à`M ΩÉ≤a ..Qƒ``æ` dG πq ` ` gCG á``æ`jó``ŸG π``gG É``j ..»``Ñ` æ` dG

∑AÉL ø``e : ¬æY ˆG »°VQ Oƒ©°ùe ø``HG ∫É``b

øeh , kÉ°†«¨H kGó«©H ¿É``c ¿Gh ¬æe πr nÑbÉa ≥◊ÉH kÉÑ«ÑM kÉÑjôb ¿Éc ¿EGh ¬«∏Y √OOQÉa πWÉÑdÉH ∑AÉL

(27) IQƒé¡e °S Qó≤dG á∏«d AÉYódG • ,ˆG ∫ƒ°SQ Éj :âdÉb á°ûFÉY øY Qó≤dG á∏«d á∏«d …CG oâª∏Y ¿EG â``jCGQCG ∂fEG º¡∏dG ‹ƒb :∫Éb ?É¡«a ∫ƒbCG Ée o ƒØ©dG Ö– .»æY ∞YÉa q ƒØY

?..ƒd ∂jCGQ Ée

n `°`†`M äƒYOh ,º``∏`Y ¢ù∏› äô` º∏©dG Ö∏W á«æH ;ˆG ‘ ∂d kÉNCG ¬«dEG ,äÉæ°ù◊G øe IOGõà°S’Gh ,»Yô°ûdG .äÉÄ«°ùdG ¿GôØZh

‘ ˆG áæ°S : ˆG ¬ªMQ º«≤dG øHG ∫Éb

¬∏gCGh ≥◊G ¿hOÉ©j º¡fCG πWÉÑdG πgCG ¬àHQÉfih ¬JGOÉ©e ¤EG º¡fƒÑ°ùæjh


9

(1333) Oó©dG - (17) áæ°ùdG - Ω ( 2010) ∫ƒ∏jC (1348) ÜBG (22) G (6)¿É°†eQ ¿É°†eQ(12) (27)óMC ÚæK’G ’G

ICGôŸG á«fÉ°†eôdG Gk QòY É¡d â°ùªàdG

⁄É°S óªMCG

ójó÷G »æµ°ùe ‘ »JQÉL øY »YÉÑ£fG ƒg Gòg ¿Éc ,(áaôé©àe IQhô¨e øe É¡d Éj) IójóL IQÉéc »H Ö«MÎdGh »∏Y q ±ô©àdG ∫hÉ– ¿CG ™bƒJCG âæc ..»bGôdG »◊G ∂dP ‘ áeÉ°ùàHG ‹ º°ùàÑJ ¿CÉH »ØàµJ â«ÑdG ΩÉeCG hCG ó©°üŸG ‘ »æ∏HÉ≤J ÚM ..π©ØJ ⁄ É¡æµdh øeh ,¢SCÉH ’ ,kGóHCG ÊôJ ⁄ É¡fCÉc »æ∏gÉéàJ kÉfÉ«MCG É¡fEG πH ,áYô°ùH ±ô°üæJ ºK ,áÑMÉ°T !ó°TCGh á∏eÉ©ŸG ¢ùØf É¡dOÉHCÉ°S !?É¡°ùØf ø¶J q É¡JóLh ;ICÉéa áŸÉµe ‘ »ØJÉg πª©à°ùJ ¿CG á©eGO Ú©H ʃLôJ »gh »HÉH ¥óJ .É¡°ùØæH ‹ ¬àMô°T ɇh áŸÉµŸG øe A»°T πc ⪡a ..áeÉg ÉgóMh πªëàJ É¡fCGh ,É¡JCÉLÉa ¢VôŸÉH ¬àHÉ°UEG ¿CGh ,¢†jôe É¡LhR ¿CG »æJÈNCG çóMCG çOÉ◊G òg ¿CGh ,áLô◊G ¬àdÉM á©HÉàeh êhõdG ájÉYQh O’hC’Gh â«ÑdG á«dhDƒ°ùe .É¡JÉ«M ‘ kGójó°T kÉHÓ≤fG Ö«MÎdGh »JQÉjR øe É¡æµq “ ΩóY øY QÉ°ùµfGh ábôH ‹ Qòà©J »gh πéÿÉH äô©°T .Éææ«H ¥ôa ’h ,∂d kÉàNCG »æjÈàYG πH :É¡d â∏b .»H á≤«bôdG ÉgôYÉ°ûeh á≤«bódG É¡ahôX øY ‹ ∞°ûµjh ∞bƒŸG Gòg çóëj ⁄ ƒd ±QÉ©àdÉH É``gCGó``HCG ⁄ GPɪ∏a »°ùØf Ωƒ`` dCG äò`` NCGh ,É``¡`d ⁄É``¶`dG …ôjó≤J ≈∏Y â∏∏¶d ∂dP ‘ Ée ™e ?Å«°ùdG ø¶dG »ægP ¤EG ≥Ñ°S GPÉŸh ?kGQòY É¡d ¢ùªàdCG ⁄ GPÉŸh ?á«ëàdGh .…ƒÑædG åjó◊G …ógh ΩÓ°SE’G ôeGhC’ áØdÉfl øe ¬∏c :åjóM øe ÌcCG ‘ QÉ÷ÉH º∏°Sh ¬«∏Y ˆG ≈∏°U ∫ƒ°SôdG á«°Uh øjCG ."¬KQu ƒ«°S ¬fCG âææX ≈àM QÉ÷ÉH »æ«°Uƒj πjÈL ∫GR Ée" ."√QÉL Ωôµr «o ∏a ôNB’G Ωƒ«dGh ˆÉH øeDƒj ¿Éc øeh" k `c â∏©Lh ,Éææ«H áãjó◊G á«fóŸG IÉ``«`◊G äó``YÉ``H ó≤d IôjõL ¬``fCÉ`ch É«ëj Éæe Ó ¬JÉeɪàgG ió©àJ ’ ,¬JGP ≈∏Y Åصæe Éæe πc ,ÖNÉ°üdG IÉ«◊G §«fi §°Sh ádõ©æe ágƒ°ûe Iô°ùàÑe áØWÉN ájDhôH øjôNBÓd ô¶æjh ,¬dƒM ø‡ kGóL á≤«°V IôFGO OhóM πªLCG IÉ«◊G äQÉ°üd ¬dƒM øà ÊÉ°ùfE’G π°UGƒà∏d Éæe πc ≈©°S ƒd ÚM ‘ ,á°übÉf ‘ ácQÉ°ûŸÉa ,kÉØØfl ¿õ◊ÉH ô©°ûæ°Sh ,kÉØYÉ°†e ìôØdÉH ô©°ûæ°S É¡àbƒa Ak Gô``K Ì``cCGh Úª∏°ùŸG πãe" :º∏°Sh ¬«∏Y ˆG ≈∏°U ∫Éb óbh ,¬ØØîj ¿õ◊G ΩÉ°ùàbGh ¬ØYÉ°†J ìôØdG ≈YGóJ ƒ°†Y ¬æe ≈µà°TG GPEG ;óMGƒdG ó°ù÷G πãªc º¡ØWÉ©Jh º¡ªMGôJh ºgOGƒJ ‘ ."ô¡°ùdGh ≈ª◊ÉH ó°ù÷G ôFÉ°S ¬d ÉæcΰTGh ,óFGó°ûdG á¡LGƒe ‘ ÉæØJɵJh ,iƒ≤àdGh ÈdG ≈∏Y Éfq hÉ©Jh Éæ∏°UGƒJ GPEÉa k ©a ÉæëÑ°UCGh ,’k É``ª`Lh áé¡H Ì``cCG IÉ«◊G äQÉ°üd ;¿Gõ``MC’G É檰ùàbGh ,ìGô``aC’G ‘ Ó óq °ûj ;¿É«æÑdÉc øeDƒª∏d øeDƒŸG" :º∏°Sh ¬«∏Y ˆG ≈∏°U ∫Éb ɪc ¢Uƒ°UôŸG ¿É«æÑdÉc ."kÉ°†©H ¬°†©H ˆG »°VQ ¢UÉ©dG øH hôªY ∫Éb

â∏∏bCG ¿EG ; AGhó``dÉ``c ΩÓµdG : ¬æY

πàb ¬æe äÌcCG ¿EGh , ™Øf ¬æe

É¡«a ¿Éc GPEGh ?IÉcR ¢VQC’G √òg ‘ πg øY ΩCG äGƒæ°S çÓK øY »cRCG π¡a ,IÉcR ?IóMGh áæ°S ∂«∏©a É¡©«H äOQCG âæc GPEG :ÜGƒ``÷G ÚM øe ∫ƒ◊G É¡«∏Y ∫ÉM GPEG ɡફb IÉcR ¬ªMQ OhGO ƒ``HCG ihQ É``Ÿ ;É¡©«H ≈∏Y âeõY :∫Éb ¬æY ˆG »°VQ ÜóæL øH Iôª°S øY ˆG ɇ ábó°üdG êô``î`f ¿CG ˆG ∫ƒ``°`SQ É``fô``enCG) .√Éæ©e ≈∏Y ∫óJ ógGƒ°T ¬dh ,(™«Ñ∏d √ó©f ’h ,¢``VQCG á©£b ∂∏àeCG :∫GDƒ°ùdG ,áLÉ◊G âbƒd É¡côJCGh ,É¡æe ó«Øà°SCG √òg øY IÉcR êôNCG ¿CG »∏Y s Öéj π¡a »∏Y s πg IÉcõdG âLôNCG GPEGh ?¢VQC’G ?Iôe πc ‘ É¡æªK QóbCG ¿CG √òg ‘ IÉ`` `cR ∂``«`∏`Y ¢``ù`«`d :ÜGƒ````÷G ‘ IÉ``cõ``dG ÖŒ É``‰EG ¢Vhô©dG ¿C’ ;¢``VQC’G äGQÉ≤©dGh ¢VQC’Gh ,IQÉéà∏d äóYCG GPEG ,ɡફb ÖŒ ’ ¢VhôY Égƒëfh ¢TôØdGh äGQÉ«°ùdGh »æYCG ∫É``ŸG É¡H ó°üb ¿EÉ` a ,É¡æ«Y ‘ IÉ``cõ``dG ,QÉŒ’Gh AGô°ûdGh ™«Ñ∏d ó©J å«ëH ºgGQódG πãªc ó©J ⁄ ¿EGh ,ɡફb ‘ IÉcõdG âÑLh .IÉcR É¡«a â°ù«d √òg ¿EÉa ∂dGDƒ°S

øe IÉcõdG π≤f Rƒéj πg :∫GDƒ°ùdG ?ôNBG ¤EG ó∏H ‘ IÉ``cõ``dG ≥``jô``Ø`J π``°` †` aC’G :ÜGƒ```÷G º∏°Sh ¬«∏Y ˆG ≈∏°U »ÑædG ∫ƒ≤d ;∫ÉŸG πfi ºg ¿EÉ` ` a{ :¬``æ` Y ˆG »``°` VQ PÉ``©` e å``jó``M ‘ ¢VÎaG ób ˆG ¿CG º¡ªr ∏p YCÉa ,∂dòd ∑ƒYÉWCG n o `a º¡FÉ«æZCG øe òNDƒJ ábó°U º¡«∏Y ‘ Ot Î` .¬àë°U ≈∏Y ≥Øàe zº¡FGô≤a øe ´Gƒ``fCÉ`H πeÉ©àj π``LQ :∫GDƒ°ùdG ÊGhC’Gh á°ùÑdC’G IQÉéàc ;IQÉéàdG ?É¡JÉcR êôîj ∞«µa ,ÉgÒZh GPEG IÉcõdG êGô``NEG ¬«∏Y Öéj :ÜGƒ÷G Ió©ŸG √óæY »àdG ¢Vhô©dG ≈∏Y ∫ƒ``◊G ” ÖgòdG øe ÜÉ°üædG ɡફb â¨∏H GPEG ,IQÉéà∏d É¡æeh ,∂dP ‘ IOQGƒdG åjOÉMCÓd ;á°†ØdG hCG …QÉبdG QP »``HCGh ,Üó``æ`L ø``H Iôª°S ÉãjóM .ɪ¡æY ˆG »°VQ øe Ék °VQCG ájó∏ÑdG »æàëæe :∫GDƒ°ùdG òæe ∂dPh ,OhóëŸG πNódG …hP »°VGQCG »æfCG »°ùØf ‘ ó°übCG ÉfCGh ,äGƒæ°S çÓK å«M ;áÑ°SÉæe ᪫≤H âJCG ¿EG É¡©«HCÉ°S :∫GDƒ°ùdGh .‹ Ö°SÉæe ÒZ É¡©bƒe ¿EG

∫ƒ≤j ¿É°†eQ ô¡°T ..Ò`` ` ` ` ÿG ô`` ¡` `°` `T É`` ` ` `fCG ΩÉàjC’Gh AGô≤ØdG ô¡°T ..ábó°üdG ºµfGƒNEG Gƒ°ùæJ Óa ..ÚcÉ°ùŸGh ,º¡eƒj äƒ``b ¿hó``é` j ’ ø``jò``dG ¢ùHÓŸG AGô°ûd ’k GƒeCG ¿ƒµ∏Á ’h ..ó«©dG ‘ º``¡`dÉ``Ø`WC’ Ió``jó``÷G á∏«ªL áeÉ°ùàHG º°SQ ¤EG GhQOÉ``H .º¡gƒLh ≈∏Y

;ºcÉ◊G äÉ``ª` ¡` e ø`` e á``ª`¡`e IÉ`` cõ`` dG ,É¡∏«°ü– º«¶æJh ,É¡©ªéH ΩÉ«≤dG ¬«∏Y »àdG É¡aQÉ°üe ‘ É¡bÉØfEG ≈∏Y ±Gô``°`TE’Gh ...É¡d ˆG π©L á«eÓ°SE’G äÉeƒµ◊G â«°ùf GPEG ÉeCÉa ≈∏Y ¿EÉa ,kAÉ£YEGh kÉ©ªL IÉcõdG ∫É«M É¡ÑLGh ,IÒ©°ûdG √ò``g AÉ«MEÉH Gƒeƒ≤j ¿CG OGô`` aC’G ˆG ≥``M êGô`` ` NEGh ,á``°`†`jô``Ø`dG √ò``g IOÉ`` ` YEGh ≈∏Y ¬ªKEÉa ∂dP ‘ ô°üb q øªa ,ˆG ∫É«©d óæY º«dCG √DhGõLh ,¬≤æY ‘ ¬JôjôLh ,¬°ùØf .¬HQ

‫ﺭﻛﻦ‬ ‫ﺍﻟﻔﺘﻮﻯ‬

É¡«∏Y ÜÉLCG ˆG ¬ªMQ RÉH øH õjõ©dGóÑY ï«°ûdG

ÉæÑdG ΩÉeE’G ™e

zÉ¡«∏Y È£°UGh IÓ°üdÉH ∂∏gCG ôeCGh{ ¬ªMQ ó©°S øH ∫ÓH ∫Éb ‘ ˆ kÉ```«```dh ø``µ``J ’ : ˆG ô°ùdG ‘ √hóYh ,á«fÓ©dG

: ˆG ¬ªMQ AÓ``©``dG ø``H ∫Ó``g ∫É``b

øe ó°TCG ¬¶ØMh , ójó°T º∏©dG Ö∏W ¬¶ØM øe ó°TCG ¬H πª©dGh , ¬Ñ∏W


10

(1348) Oó©dG - (17) áæ°ùdG - Ω ( 2010) ∫ƒ∏jCG (6) ¿É°†eQ (27) ÚæK’G

óLÉ°ùŸG ‘ ¢ûjƒ°ûàdG .∂dòd ÜÉ£ÿG øH ôªY ¿CG ¬ÄWƒe ‘ ∂dÉe ôcP ∂dòdh â©ØJQG ób Ú∏LQ óLhh óé°ùŸG πNO ,¬æY ˆG »°VQ ,áæjóŸG øY ÚHôZ ɪgBGQ ɪ∏a ,º¡Hô°†H ºq ¡a ɪ¡JGƒ°UCG áæjóŸG πgCG øe ºàæc ƒd :∫É≤a øª«dG øe ’É≤a ɪ¡dCÉ°S .óé°ùŸG ‘ ɪµJGƒ°UCG É©aôJ Óa ,ÉHô°V ɪµà©LhC’ åjóë∏d ,áæ°ùdGh ÜÉàµdG øe ádOC’G Gòg â≤°S ó≤d ,∫GƒMC’Gh ,±hô¶dG πc ‘ óé°ùŸG ÜGOBG øY ΩÉY πµ°ûH ô°û©dG ‘ Qó≤dG á∏«d ≈∏Y ¿ƒ∏Ñ≤e øëfh ¢UÉN πµ°ûHh ,óLÉ°ùŸG ‘ ¿É«àØdGh ∫É``Ø` WC’G ̵j å«M ,ô`` NGhC’G ,Ú∏°üŸG ≈``∏`Y Ö``¨`°`û`dGh ¢``û`jƒ``°`û`à`dGh Ö``©`∏`dG º``¡`ª`gh áYQÉ°üe áÑ∏M ¤EG IÓ°üdG AÉ``æ`KCG óLÉ°ùŸG Údƒfi ´OGQ º¡YOôj ’h ,∂ë°†dGh IOQÉ``£`ŸGh Ö©∏d ¿Gó«eh º¡JOÉÑYh º¡∏àÑJh º¡Yƒ°ûN Ú∏°üŸG ≈∏Y ¿ƒ©«°†«a .èYõŸG ¢ûjƒ°ûàdG Gò¡H Óa ,Ú∏°üŸG AÉæHCG ºg ÜÉÑ°ûdGh ∫ÉØW’G A’Dƒ`gh AGòjEÉH ¬æH’ Ú∏°üŸG øe ƒgh πLQ íª°ùj ∞«c ±ôYCG ,¿É°†eQ ô¡°T ‘h ,ˆG â«H ‘ Oƒé°ùdG ™côdG A’Dƒ`g ∫ó©J É¡JOÉÑY π``H ,ô¡°T ∞``dCG ø``e Ò``N »``g á∏«d ‘h .¬∏c ôª©dG º¡fC’ ’EG ¬H ¿ƒaô°üàj Éà ¿ƒaô°üàj ’ A’Dƒ¡a º«∏°ùdG »``eÓ``°`SE’G ≥``∏`ÿGh ÜOC’Gh á«HÎdG ¿hó≤Øj ™HQCG ‘ â«∏°U ób âFÉØdG ¿É°†eQ ‘ âæch ,í«ë°üdGh ‘ É°ShQO É¡«a â«£YCG å«M ,»æµ°S ¬≤£æe ‘ óLÉ°ùe ,ÜÉÑ°ûdG A’Dƒg øe ÜÉé©dG Öé©dG âjCGôa ,Qó≤dG á∏«d ºghOô£jh º¡©e GƒcQÉ©àj ¿CG Ú∏°üŸG ¢†©ÑH π°Uh ó≤a ôNBG óé°ùe ‘h ,ôjôe ´Gô°U ó©H Iƒ≤dÉH óé°ùŸG øe Gƒ£Ñ°†«d øeC’G ∫ÉLQ Ghô°†MCGh Ú∏°üŸG ¢†©H ÖgP π°VÉa π``LQ ´ƒ``£`J ô``NBG óé°ùe ‘h ,ÜÉ``Ñ`°`û`dG A’Dƒ` `g ≈àM ¢ü°ü≤dG º¡«∏Y ¢ü≤jh º¡Kóëj òNCGh ,º¡©ªLh É¡àeôMh óLÉ°ùŸG ÜGOBG ÉfAÉæHCG º∏©f ≈àªa ,º¡àµ°ùj ¬LƒdG ≈∏Y º¡JOÉÑY AGOCG ≈∏Y ¢SÉædG Ú©æd É¡à«°Sóbh ¬LƒdG ≈∏Y áYÉ£dGh πàÑàdGh ´ƒ°ûÿG º¡d ≥≤ëj …òdG ƒ¡a óé°ùŸG ‘ ¬``æ`HG §Ñ°†j ’ π``LQ πµa ?܃``∏`£`ŸG á∏«∏dG √òg ‘ ¬JOÉÑY ™«°†j óbh ,º``KE’G ‘ ¬d ∂jô°T áeÉ©dG á«HÎdÉH ≥∏©àj ô``eC’G ¿EÉa á≤«≤Mh .¬∏«°†ØdG øe äó`` Lhh ¿É``à`°`ù`cÉ``Ñ`dG ‘ â``°` SQO ó≤∏a ,™ªàéª∏d ôjó≤àdGh ¢ùjó≤àdGh ËôµàdGh ΩGÎM’G πc ºLÉYC’G ¿EG å«ëH ,∂dP ‘ á¨dÉÑŸG ó°TCG ¿ƒ¨dÉÑj ºgh ,óLÉ°ùª∏d .ácôM ’h É°ùªg ’ º¡æe ™ª°ùJ ’ ºgAÉæHCG

¿ÉbQõdG óªMCG

.óé°ùŸG ∫ƒNO πÑb ¬àëFGQ Ögòj Ée πcCÉjh øY ≈``¡`f º``∏`°`Sh ¬«∏Y ˆG ≈∏°U ∫ƒ``°` Sô``dG ¿EG º``K ¬fC’ ,¿BGô≤dG IAGô≤H ≈àM º¡°†©H ≈∏Y Ú∏°üŸG ¢ûjƒ°ûJ ¿CG ihQ ó≤a ,¢†©ÑH º¡°†©H π¨°ûjh ,º¡Yƒ°ûN Ögòj áÑb ‘ óé°ùŸG ‘ ∞µàYG º∏°Sh ¬«∏Y ˆG ≈∏°U »ÑædG ,ΰùdG ∞°ûµa ,¿BGô≤dÉH ¿hô¡éj º¡©ª°ùa ¬d âHô°V êÉæe ºµ∏c ¿EG ’CG" :º¡«∏Y ˆG ¿Gƒ°VQ áHÉë°ü∏d ∫Ébh ≈∏Y ºµ°†©H ™aôj ’h ,kÉ°†©H ºµ°†©H qøjPDƒj Óa ,¬HQ ."IÓ°üdG ‘ ∫Éb hCG IAGô≤dG ‘ ¢†©H ∂dÉe ø``H ¢``ù`fCG ø``Y ∑Qóà°ùŸG ‘ º``cÉ``◊G êô`` NCGh ¬«∏Y ˆG ≈∏°U ˆG ∫ƒ``°`SQ :∫É``b ,∫É``b ¬æY ˆG »°VQ ºgóLÉ°ùe ‘ ¿ƒ≤∏q ëàj ¿ÉeR ¢SÉædG ≈∏Y »JCÉj" :º∏°Sh Óa ,á``LÉ``M º¡«a ˆ ¢ù«d ,É``«`fó``dG ’EG º¡ªq g ¢ù«dh q øeh ∂dP} ,"ºgƒ°ùdÉŒ øe É¡fEÉa ˆG ôFÉ©°T º¶©j .(32 :è◊G) |܃∏≤dG iƒ≤J IôµæŸG Qƒ``eC’G øe óLÉ°ùŸG ‘ äGƒ``°`UC’G ´É``Ø`JQGh º∏°ùe OQhCG ó≤a ,Ú∏°üŸG ≥M ‘ áÄ«£N »gh ,kÉYô°T :∫Éb ¬fCG º∏°Sh á«∏Y ˆG ≈∏°U »ÑædG øY ¬ë«ë°U ‘ ‘ …hƒ``æ`dG ΩÉ`` eE’G ∫É``b ,"¥Gƒ°SC’G äÉ°û«gh ºcÉjEG" äGƒ°UC’G ´É``Ø`JQGh ,É¡WÓàNG ,¥Gƒ``°`SC’G äÉ°û«g ìô°T ÏØdGh ,§¨∏dGh ,áeƒ°üÿGh ,áYRÉæŸGh ,IGOÉæŸÉH É¡«a ÍJ ⁄ É¡fC’ ,ˆG 䃫H ‘ ¿ƒµJ ¿CG í∏°üJ ’ QƒeCG √ò¡a

πLC’ πª©dG ∑ôJ : ¢VÉ«Y øH π«°†ØdG ∫Éb

, ∑ô°T ¢SÉædG πLCG øe πª©dGh , AÉjQ ¢SÉædG ¬æe ˆG ∂«aÉ©j ¿CG ¢UÓNE’Gh

GPEG" :∫Éb º∏°Sh ¬«∏Y ˆG ≈∏°U ˆG ∫ƒ°SQ ¿EG ºK ˆG íHQCG ’ :Gƒdƒ≤a óé°ùŸG ‘ ´ÉàÑj hCG ™Ñ«Ñj øe ºàjCGQ ‘ ¿ƒµ«d óé°ùŸG ¤EG Ögòj ÉeóæY º∏°ùŸGh ,"∂JQÉŒ ,áÄ«g ø°ùMCG ‘ ¿ƒµj ¿CG óH ’ ,¬à«H ‘h ,ˆG √ô°†M ΩOBG »æH Éj} Ö«W ô£YCGh ,íjQ Ö«WCGh ,¢SÉÑd πªLCGh .(31 :±GôYC’G) |óé°ùe πc óæY ºµàæjR GhòN ÒZ á``ë` FGQ GP ¿É`` c ø``e ˆG ∫ƒ``°` SQ ≈``¡`f ∂``dò``d ¬«∏Y ≥``Ø`à`ŸG å``jó``◊G »``Ø`a ,ó``é`°`ù`ŸG Üô``≤`j ¿CG áÑ«W hCG ÉeƒK π``cCG ø``e{ :º∏°Sh ¬«∏Y ˆG ≈∏°U »ÑædG ∫ƒ≤j iôNCG ájGhQ ‘h zÉfóé°ùe ∫õà©«∏a hCG Éædõà©«∏a Ó°üH øHô≤j Óa çGô``µ`dGh ΩƒãdGh π°üÑdG π``cCG øe" :º∏°ùŸ ."ΩOBG ƒæH ¬æe iPCÉàj ɇ iPCÉàJ áµFÓŸG ¿EÉa Éfóé°ùe ó≤d :∫Éb ÜÉ£ÿG øH ôªY øY º∏°ùŸ iôNCG ájGhQ ‘h (ΩƒãdGh π°üÑdG »æ©j) ɪ¡ëjQ óLh GPEG ˆG ∫ƒ°SQ âjCGQ øªa ™«≤ÑdG ¤EG êôNCÉa ¬H ôeoCG óé°ùŸG ‘ πLôdG øe ≈JCG GPEG º∏°ùŸG ¿CG í°VGƒdÉa{ :ÉîÑW ɪ¡à«ª«∏a ɪ¡∏cCG ™«°†«a Ú∏°üŸG …PDƒ` j áÑ«W Ò``Z íjôH óé°ùŸG ¤EG áKóëà°ùŸG Qƒ``eC’G øeh ,IÓ°üdG ‘ º¡Yƒ°ûN º¡«∏Y ,IQò≤à°ùe ¬àëFGôa ¿É``Nó``dG Ú∏°üŸG …PDƒ` `Jh Ωƒ``«`dG ,óé°ùŸG ÜÉH ≈∏Y IQÉé«°ùdG ÅØ£j º¡°†©H ¿CG ∞°SCÓdh ÉfCÉa ,¬Ñ«L ‘ ΩôëŸG Gòg πªëj ƒgh »∏°üjh πNój πH ¬∏°ù¨jh ¬ªa Ö«£j ¿CG π``°`UC’Gh ,¬JÓ°U ≈∏Y ≈°ûNCG

øeDƒŸG ¿EG : ˆG ¬ªMQ …ô°üÑdG ø°ù◊G ∫Éb

øeCÉj ’ , ¬àÑbQ ∑ɵa ‘ ≈©°ùj É«fódG ‘ lÒ°SCG ¤É©Jh ∑QÉÑJ ˆG ≈≤∏j ≈àM kÉÄ«°T

»gh ,¢`` `VQC’G ‘ ¬``dÓ``L π``L ˆG äƒ``«`H óLÉ°ùŸG ,´ÉªàLGh ÜOCÉ` ` Jh IOÉ``Ñ` Yh á``YÉ``Wh ô`` cPh º``∏`Y äGQÉ``æ` e É°ShQO Gƒ≤≤ë«d É°†©H º¡°†©H É¡«a ¿ƒª∏°ùŸG ó≤Øàj ¢ùfC’Gh áÑëŸGh IƒNC’Gh ¿hÉ©àdGh ∞dBÉàdGh ±QÉ©àdG ‘ QƒædG IQƒ°S ‘ ¿BGô≤dG ‘ óLÉ°ùŸG äôcP óbh ,QhGõàdGh iAGÎJ »¡a ,QƒædG ⁄É©e É¡fC’ ,QƒædG ájBG ó©H Iô°TÉÑe ™£°ùJh ,AÉ«°V ™°ûJ ÖcGƒc É¡fCÉc Aɪ°ùdG ‘ áµFÓª∏d øe É¡«a ó≤©j Ée Ö°ùëH ,’k ɪLh Éæ°ùM C’CÓàJh ,kGQƒf ¿CG ˆG ¿PCG 䃫H ‘} º∏©dGh √OÉÑ©dGh ôcòdG äÉ≤∏M ,∫É°UB’Gh hó¨dÉH É¡«a ¬d íÑ°ùj ¬ª°SG É¡«a ôcòjh ™aôJ ΩÉ`` bEGh ˆG ô``cP ø``Y ™``«`H ’h IQÉ`` Œ º¡«¡∏J ’ ∫É`` LQ ܃∏≤dG ¬«a Ö∏≤àJ Éeƒj ¿ƒaÉîj IÉcõdG AÉàjEGh IÓ°üdG ˆG ºgójõjh Gƒ∏ªY Ée ø°ùMCG ˆG º¡jõé«d .QÉ°üHC’Gh :QƒædG) |ÜÉ°ùM Ò¨H AÉ°ûj øe ¥Rôj ˆGh ¬∏°†a øe .(38 ,36 Ú©FÉ£dG ˆG OÉ``Ñ` Y π``Ñ` b ø``e ô``ª`©`J ó``LÉ``°` ù` ŸGh ∞¡dh ¥ƒ°ûH É¡«dEG ¿hhCÉ`j øjòdG øjôcGòdG Ú°ü∏îŸG ,¬∏X ’EG πX ’ Ωƒj ¬∏X ‘ ˆG º¡∏¶j á©Ñ°S" :ÖMh πÑb ø``e ôª©Jh ,"óLÉ°ùŸÉH ≥∏©e ¬Ñ∏b π``LQ º¡æe ¬≤ØàdGh º∏©àdGh ¢SQódÉH ÚbOÉ°üdG Ú∏eÉ©dG Aɪ∏©dG Ωƒ«dGh ˆÉH øeBG øe ˆG óLÉ°ùe ôª©j ɉEG} ,ôcòàdGh ˆG ’EG ¢ûîj ⁄h IÉ``cõ``dG ≈``JCGh IÓ°üdG ΩÉ`` bCGh ô``NB’G .(18 :áHƒàdG) |øjóà¡ŸG øe Gƒfƒµj ¿CG ∂ÄdhCG ≈°ù©a ,É¡à«°Sóbh ,É¡àeôM É¡d ΩÓ``°` SE’G ‘ ó``LÉ``°`ù`ŸGh ,¬H §``Ñ` Jô``Jh ˆG äƒ``«` H É``¡` fC’ ,É``¡`à`Ñ`«`gh ,É``¡`à`fÉ``µ`eh º∏°ùŸG É¡∏Nój Óa ,á«°Só≤dG áfɵŸG √òg ¬æe óªà°ùJh ∂dò∏a ,ΩGÎ``M’Gh ôjó≤àdG ™e ,QÉbƒdGh á櫵°ùdÉH ’EG É«fódG IÉ«◊G ´Éàà ≥∏©àJ QƒeCG É¡«a ¢SQÉÁ ¿CG Ωôfi ¬∏LCG øe â«æH ÉŸ ±QÉ°üdGh ,ˆG ôcP øY »¡∏ŸG É¡∏¨°Th ≈∏°U »ÑædG øY ˆG ¬ªMQ º∏°ùe ihQ ó≤a ,óLÉ°ùŸG ¬àdÉ°V ó°ûæj ÓLQ ™ª°S øe{ :∫Éb ¬fCG º∏°Sh ¬«∏Y ˆG ⁄ óLÉ°ùŸG ¿EÉa ;∂«∏Y ˆG ÉgqOQn ’ :π≤«∏a óé°ùŸG ‘ ´Éàe º∏°ùe ¿Gó≤a ádÉ°†dG ádCÉ°ùe ¿CG ºZQh ,zGò¡d ÍJ ¿ƒfhÉ©àj …òdG Úª∏°ùŸG ¿CÉ°T øe ƒgh ,¬°üîjh ¬ª¡j Óãe Üô°V º∏°Sh ¬«∏Y ˆG ≈∏°U ∫ƒ°SôdG ¿CG ’EG ,¬«∏Y OGhQ ≈∏Y ¬«a ¢Tƒ°ûj …ƒ«fO ôeCG …CG πªY ¬«a ô°†ëj â°ù«d QƒeCÉH º¡∏¨°ûjh ,ÚªãdG º¡àbh ™«°†jh ,óé°ùŸG .᪫¶©dGh á∏«ÑædG óé°ùŸG ±GógCG øe

¬ªMQ ÊGQGó```dG ¿Éª«∏°S ƒ``HCG ∫É``b

Iƒ£N ¬```d â``ë``°``U ø```Ÿ ≈``Hƒ``W : ˆG ¤É©J ˆG ’EG É¡H ójôj ’ , IóMGh


‫‪11‬‬

‫االثنني (‪ )27‬رم�ضان (‪ )6‬اأيلول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )17‬العدد (‪)1348‬‬


‫‪12‬‬

‫االثنني (‪ )27‬رم�ضان (‪ )6‬اأيلول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )17‬العدد (‪)1348‬‬

‫ح�صان «ينتحر» ندما على اإ�صابته �صديقه الطفل يف غزة‬ ‫مل يكن يعلم الطفل مهند مقاط (‪� 3‬سنوات) الذي‬ ‫متاثل لل�سفاء اأن احل�سان الذي اأحبه كثرياً �سيقتل نف�سه‬ ‫ندماً على اإ�سابته بحافره يف راأ�سه اإ�سابة كادت اأن توؤدي‬ ‫به اإىل املوت‪.‬‬ ‫اأح��داث الق�سة التي ب��داأت تفا�سيلها املوؤملة واملوؤثرة‬ ‫قبل ع�سرة اأي��ام‪ ،‬واأ�سدل ال�ستار على نهايتها اليوم بعودة‬ ‫ال�ط�ف��ل ��س��امل�اً اإىل ب�ي�ت��ه ب�ع��د اأن جت ��اوز م��رح�ل��ة اخلطر‬ ‫ال�سديد‪� ،‬سترتك بال �سك اأثراً بالغاً على الطفل الذي مل‬ ‫يبلغه اأهله بعد اأن ح�سانه الذي اأحبه قتل نف�سه تاأثراً مبا‬ ‫اأ�سابه‪.‬‬ ‫وي�سرد وال��د الطفل مهند ح�سام الدين مقاط (‪29‬‬ ‫ع��ام��ا) م��ن ح��ي ال�ت�ف��اح ال�ق��ري��ب م��ن مدينة غ��زة م��ا حل‬ ‫بطفله واحل�سان بقوله‪« :‬ذهب اأخي قبل �ساعة من موعد‬ ‫الإفطار اإىل حقلنا القريب وبرفقته ابني مهند من اأجل‬ ‫اأن يعت�سب‪ ،‬وبينما كان هناك فقد طفلي مهند الذي تعود‬ ‫على حمل بع�ض الع�سب من اأج��ل اإطعام احل�سان الذي‬ ‫تربطه به عالقة حميمة»‪.‬‬ ‫وت��اب��ع‪« :‬عندما خ��رج اأخ��ي م��ن احل�ق��ل ت��وج��ه �سوب‬ ‫احل�سان للبحث عن الطفل مهند‪ ،‬فوجده ينزف دماً‪ ،‬فيما‬ ‫احل�سان يحاول لعق دم الطفل ال��ذي ت�سبب من راأ�سه‬ ‫بل�سانه‪ ،‬وي�ستم الطفل و�سط حتريك راأ�سه مينة وي�سرة‬ ‫بعدما اأ�سابه يف راأ�سه بحافر اإح��دى قدميه الأماميتني‬ ‫لدى حماولة الطفل تقدمي الع�سب له كعادته»‪.‬‬ ‫حالة الطفل‬ ‫حمل عم الطفل ال��ذي ك��ان ف��اق��داً للوعي وذه��ب به‬ ‫اإىل جممع ال�سفاء الطبي يف مدينة غ��زة‪ ،‬وه�ن��اك تبني‬ ‫لالأطباء اأن الطفل م�ساب اإ�سابة حرجة للغاية نتيجة‬ ‫ك�سر متفتت هابط يف اجلمجمة و�ساغط على الدماغ‪،‬‬ ‫اإ��س��اف��ة اإىل ام �ت��دادات ك�سرية يف اجلمجمة ور�سو�ض‬ ‫نزيفية يف الدماغ ومتزق يف اأغ�سيته‪.‬‬ ‫بعد اأن فرغ الأطباء من معاجلة الك�سور يف اجلمجمة‬ ‫ووق��ف ال�ن��زي��ف‪ ،‬رق��د الطفل يف غ��رف��ة العناية خلطورة‬ ‫حالته‪ ،‬ومن ثم عاد الأب برفقة اإخوته وع��دد من اأفراد‬

‫غري اأن والد الطفل ح�سام الدين عاد وطلب من اأخيه‬ ‫ال�سغري اأن يذهب ليطعم احل�سان وقال له‪« :‬اإن احل�سان‬ ‫مل يق�سد اأن ي�سيب مهند‪ ،‬لأنه يحبه كثرياً‪ ،‬وكان طيعاً‬ ‫معه لكرثة ما كان مهند يقدم الع�سب له‪ ،‬لكنه رمبا حاول‬ ‫تناول الع�سب بقوة من ي��دي مهند‪ ،‬ف�سقط حتت حافر‬ ‫قدميه الأمامية‪ ،‬واقتنع الأخ الأ�سغر بقول اأخيه وذهب‬ ‫لإط �ع��ام احل���س��ان ف��وج��د احل���س��ان ي�سهل وي�ح��وم حول‬ ‫نف�سه ورف�ض تناول طعامه‪.‬‬ ‫حلظة النهاية‬ ‫وي�سيف والد الطفل يف ال�سباح ذهبت اإىل امل�ست�سفى‬ ‫م��ن اأج� ��ل الط �م �ئ �ن��ان ع �ل��ى م �ه �ن��د‪ ،‬وب�ي�ن�م��ا اأن� ��ا اأح� ��اول‬ ‫الطمئنان على حال الطفل ات�سل اأخ��ي‪ ،‬وطلب مني اأن‬ ‫اأح�سر اإىل امل�ن��زل برفقة الطبيب البيطري‪ ،‬لأن املوت‬ ‫ك��ان ينازع احل�سان من �سدة تكرار �سرب راأ�سه بحائط‬ ‫احلظرية اإىل درجة اإدماء راأ�سه‪.‬‬ ‫وذكر اأنه ما اأن و�سل اإىل الطبيب البيطري من اأجل‬ ‫اأن يقله ل�ع��الج احل�سان اأبلغه اأخ ��وه اأن احل�سان فارق‬ ‫احلياة‪.‬‬ ‫وع�ن��دم��ا و��س��ل ح�سام اإىل ح�ظ��رية احل���س��ان اأخربه‬ ‫اإخوته اأن احل�سان كان ي�سرب براأ�سه‪ ،‬والدموع تنهمر من‬ ‫عينيه و�ساحب ذلك �سدور �سوت من فم احل�سان ي�سبه‬ ‫النواح‪ ،‬ومل يكف عن �سرب راأ�سه اإىل اأن فارق احلياة‪.‬‬ ‫وح� ��ول ال �ع��الق��ة ال �ت��ي ك��ان��ت ت��رب��ط ال �ط �ف��ل مهند‬ ‫باحل�سان قال والد الطفل‪« :‬اإن مهند تعود على ا�سطحاب‬ ‫احل�سان بعد جميئه يف نهاية كل يوم اإىل احلظرية‪ ،‬وكان‬ ‫يطلب من عمه اأن ميتطيه كي يو�سله حيث املاء والطعام‬ ‫املعد له يف احلظرية»‪.‬‬ ‫وي�سري والد حممد اإىل اأنه اإذا كان ما فعله احل�سان‬ ‫الأ�سرة اإىل منزلهم لتبداأ تفا�سيل ق�سة جيدة لي�ض اأقل ف�ط�ل��ب وال ��د ال�ط�ف��ل ح���س��ام ال��دي��ن م��ن اأخ �ي��ه �ساحب بنف�سه هو نتيجة لتاأثره باإ�سابة مهند‪ ،‬ف�اإن ذلك عربة‬ ‫احل�سان اأن يذهب ليطعمه ظناً منه اأن احل�سان ي�سهل لبني الب�سر كي يراأفوا ببع�سهم ويندمون على اأخطائهم‬ ‫حزناً من حالة الطفل مهند»‪.‬‬ ‫ال‪« :‬اأن��ا ل اأحب روؤيته بعد يف ح��ق اأنف�سهم وخ��ال�ق�ه��م‪ ،‬فهم اأج ��در ب�ه��ذا الفعل من‬ ‫طلباً للطعام‪ ،‬لكنه رف�ض قائ ً‬ ‫فما اأن عاد اجلميع اإىل منزلهم يف �ساعة متاأخرة من ت�سببه يف اإ�سابة مهند وجعله يرقد بني احلياة واملوت»‪ .‬احليوانات‪.‬‬ ‫دنيا الوطن‬ ‫الليل �سمعوا �سوت �سهيل احل�سان ينبعث من احلظرية‪،‬‬

‫�صناعة زجاج يتحمل درجات حرارة عالية جدا‬ ‫جن��ح ع�ل�م��اء اأمل� ��ان يف ت�ط��وي��ر ط�ب�ق��ة زج��اج �ي��ة رقيقة‬ ‫و�سفافة للغاية تتحمل درجات حرارة عالية ل�ستخدامها يف‬ ‫الزجاج الأمامي لل�سيارات لإتاحة روؤية اأكرث و�سوحا دائما‬ ‫لل�سائق‪.‬‬ ‫وا�ستخدم علماء معهد فراونهوفر لتقنيات الأ�سطح‬ ‫والطبقات ب �ل��ورات نانونية احل�ج��م «متناهية ال�سغر» يف‬ ‫�سناعة هذه الطبقة الزجاجية التي يعتزمون ا�ستخدامها‬ ‫كطبقة عليا للزجاج الأمامي لل�سيارات‪.‬‬ ‫وت�ع�م��ل ه ��ذه ال�ط�ب�ق��ة امل���س�ن��وع��ة م��ن م��رك��ب اأك�سيد‬ ‫النديوم الثالثي على اأن يربد زجاج ال�سيارة ببطء �سديد‬ ‫مم��ا مينع ال��رط��وب��ة م��ن اللت�ساق ب��ال��زج��اج‪ .‬كما اأن هذه‬ ‫الطبقة ال�سفافة مو�سلة للكهرباء بحيث ت�سمح بتدفئة‬ ‫طبقة الزجاج التي تعلوها وذلك بدون اأ�سالك كهربية‪.‬‬ ‫وم�ع�ل�ق��ا ع�ل��ى جن��اح ال�ع�ل�م��اء يف ت�ط��وي��ر ه��ذه الطبقة‬ ‫الزجاجية‪ ،‬قال معهد فراونهوفر يف بيان له اليوم اخلمي�ض‬ ‫اإن اأ�سحاب ال�سيارات مل يعودوا بحاجة ل�ستخدام اأي اأداة‬ ‫ي��دوي��ة لإزال ��ة طبقة اجلليد ال�ت��ي تعلو ال��زج��اج الأمامي‬ ‫ل�سياراتهم يف ال�ستاء‪.‬‬ ‫واأك � ��د امل �ع �ه��د اأن ف �ك��رة � �س �ن��اع��ة م �ث��ل ه ��ذه الطبقة‬

‫الزجاجية لي�ست جديدة‪ ،‬واأن هناك من ا�ستخدم من قبل‬ ‫طبقات م�سابهة من مركب اأك�سيد الق�سدير‪ ،‬ولكن هذه‬ ‫الطبقات غري �سفافة بنف�ض درجة �سفافية هذه الطبقة التي‬ ‫ا�ستخدمت فيها بلورات نانونية‪ ،‬بالإ�سافة اإىل اأن الطبقات‬ ‫ال�سابقة اأكرث قابلية للك�سر‪.‬‬ ‫واأ� �س��ار امل�ع�ه��د اإىل اأن ال�ط�ب�ق��ة ال�ت��ي ط ��ورت م��ن قبل‬ ‫ل ت�سمد اأم��ام درج��ات احل ��رارة املرتفعة ال�سرورية لثني‬ ‫الزجاج‪ ،‬مما يجعلها ت�ساب ب�سروخ طفيفة‪ ،‬مما يجعل نطاق‬ ‫ا�ستخدامها �سناعيا �سيقا‪.‬‬ ‫واأكد بريند �سي�سكا من معهد فراونهوفر اأن «الطبقة‬ ‫اجلديدة قوية للغاية لدرجة اأنها تتحمل در��ة حرارة ت�سل‬ ‫اإىل ‪ 900‬درجة مئوية‪ ،‬وتظل كما هي حتى واإن حاول الإن�سان‬ ‫ثنيها بقوية»‪.‬‬ ‫كما اأن هذه الطبقة غري قابلة للتاآكل اأو اخلد�ض وتتميز‬ ‫ب�سفافية عالية‪ ،‬حيث ت�سمح مبرور ‪ 80‬يف املئة من ال�سوء‪.‬‬ ‫كما اأكد املعهد اأن مميزات مادة اأك�سيد النديوم الثالثي‬ ‫معروفة منذ زمن طويل ولكن التقنية اجلديدة التي طورها‬ ‫علماء املعهد لإدراج �ه��ا يف طبقات ب�سكل خ��ا���ض ه��و الذي‬ ‫�سي�سمح بال�ستخدام ال�سناعي الوا�سع لهذه املادة‪.‬‬


‫‪13‬‬ ‫االثنني (‪ )27‬رم�ضان (‪ )6‬اأيلول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )17‬العدد (‪)1348‬‬

‫حذرت من زيادة ا�ستخدامها خالل موا�سم الأعياد‬

‫درا�شة طبية‪ :‬م�شد�شات اللعب ذات الطلقات‬ ‫ت�شبب اإ�شابات بالغة للعني‬

‫الكويت ‪ -‬قد�س بر�س‬ ‫حذرت در��شة طبية من تد�ول �لأطفال‬ ‫م�شد�شات �للعب ذ�ت �لطلقات و�لتي ينت�شر‬ ‫��شتخد�مها بينهم خ��الل ف��رت�ت �لأعياد‪،‬‬ ‫موؤكدة �أنها ت�شبب �إ�شابات خطرية للعني‬ ‫ميكن �أن ت �وؤول �إىل م�شاعفات ب�شرية يف‬ ‫�ملدى �لبعيد‪.‬‬ ‫وب�ح���ش��ب م��ا �أو� �ش��ح ف��ري��ق �لدر��شة‬ ‫�لذي �شم خمت�شني من د�ئرة طب �ملجتمع‬ ‫بجامعة �لكويت ت�شكل �إ�شابات �لعني و�حد�‬ ‫من �أهم �أ�شباب �لعمى و��شطر�بات �لروؤية‬ ‫عند �لأطفال و�لتي ميكن منع وقوعها وقد‬ ‫ت��ز�ي��دت معدلت �إ�شابات �لعني �ملرتبطة‬ ‫با�شتخد�م م�شد�شات �للعب بني �لأطفال‬ ‫على �ل��رغ��م م��ن �إمكانية حتقيق �لوقاية‬ ‫�لتامة منها‪.‬‬ ‫وك��ان �لباحثون م��ن �جل��ام�ع��ة �أجرو�‬ ‫م��ر�ج �ع��ة ل �ل �� �ش �ج��الت �ل �ط �ب �ي��ة �خلا�شة‬ ‫ب �ح��الت �إ� �ش��اب��ات �ل�ع��ني ب��ني �لأط �ف��ال يف‬ ‫�لكويت �لناجمة عن م�شد�شات �للعب ذ�ت‬ ‫�ل�ط�ل�ق��ات و�ل �ت��ي ت �إدخ��ال �ه��ا �إىل �مل�شايف‬ ‫خ ��الل �أح� ��د م��و�� �ش��م ع�ي��د �ل�ف�ط��ر لتلقي‬ ‫�لرعاية �لطبية �ملتخ�ش�شة‪.‬‬ ‫وب �ل��غ �مل �ت��و� �ش��ط �ل �ع �م��ري لالأطفال‬

‫�ملر�شى ‪� 7.8‬أع��و�م‪ ،‬فيما جتاوز معدل �أيام‬ ‫�لإدخ� ��ال ث��الث��ة �أي ��ام عند �حل ��الت‪ ،‬حيث‬ ‫��ش�م�ل��ت �لأخ � ��رية �ل �ن��زف �أ� �ش �ف��ل �مللتحمة‬ ‫خد�س �لقرنية زي��ادة �شغط �ل�شائل د�خل‬ ‫�لعني �ل�شاد �لناجم عن �لتعر�س لالإ�شابة‬ ‫كما عانت جميع �حل��الت من ن��زف د�خل‬ ‫�ل �ع��ني ب��درج��ات م�ت�ب��اي�ن��ة‪ .‬و�أك � ��دت نتائج‬ ‫�ل��در�� �ش��ة �ل �ت��ي ن�شرتها دوري ��ة "�أر�شيف‬ ‫جر�في�س لعلم �أمر��س �لعيون �ل�شريري‬ ‫و�لتجريبي" �أن ��شتخد�م م�شد�شات �للعب‬ ‫ذ�ت �ل�ط�ل�ق��ات �أدى �إىل ح ��دوث �إ�شابات‬

‫خطرية يف �لعني ��شتلزمت �لرعاية �لطبية‬ ‫و�لإدخ� � ��ال �إىل �مل �� �ش��ايف ل �ف��رت�ت متباينة‬ ‫بح�شب و�شع �حلالة مع �حتمالية تعر�شها‬ ‫مل�شاعفات يف �ملدى �لبعيد‪.‬‬ ‫ومن وجهة نظر �لباحثني‪ ،‬قد ت�شاعد‬ ‫نتائج �لدر��شة على �شياغة ��شرت�تيجيات‬ ‫وق��ائ �ي��ة حم ��ددة يف ه ��ذ� �جل ��ان ��ب‪ ،‬بحيث‬ ‫ت�ت���ش�م��ن �إع � � ��د�د ب ��ر�م ��ج ت�ث�ق�ي��ف �شحي‬ ‫لتوعية �أولياء �لأمور و�لعاملني �ل�شحيني‬ ‫باملخاطر �ملحتملة لهذ� �لنوع من �لألعاب‪.‬‬ ‫«قد�س بر�س»‬

‫الليايل ال تت�شابه‬ ‫نظرة �إىل �لقمر يف كبد �ل�شماء وقد‬ ‫بد�أ يتال�شى ويعود هال ًل كما كان‪ ،‬يعك�س‬ ‫يف �ل�ن�ف����س ت �� �ش��اوؤلت ع��ن م��ا م���ش��ى من‬ ‫رم���ش��ان �ل �ي��وم ه��و �خل��ام����س و�لع�شرون‬ ‫م��ن رم �� �ش��ان مل ي �ب��ق �إل �ل�ق�ل�ي��ل ون ��ودع‬ ‫هذ� �ل�شهر �لف�شيل‪ ،‬ومنا من ودع��ه قبل‬ ‫�أن ينق�شي بالن�شر�ف �إىل �أم��ور �لدنيا‬ ‫و�لن�شغال مبتابعة ما يعر�س على �لتلفاز‬ ‫م��ن م�شل�شالت ق��د بلغت حبكتها مبلغها‬ ‫وتعقدت �أحد�ثها‪ ،‬و باملد�ومة على �لذهاب‬ ‫�إىل �لأ�شو�ق‪ ،‬فالعيد على �لأبو�ب!‬ ‫هل غفل �ملن�شغلون عن حتذير ر�شول‬ ‫�هلل ��ش�ل��ى �هلل ع�ل�ي��ه و� �ش �ل��م م ��ن �لغفلة‬ ‫ع��ن ليلة �ل�ق��در و�إه �م��ال �إح�ي��ائ�ه��ا‪ ،‬قائ ً‬ ‫ال‬ ‫لأ��ش�ح��اب��ه‪� :‬إن ه��ذ� �ل�شهر ق��د ح�شركم‪،‬‬ ‫وفيه ليلة خري من �ألف �شهر‪ ،‬من ُح ِرمَها‬ ‫ري كله‪ ،‬ول يُحرم خريها �إل‬ ‫فقد ُحرِم �خل َ‬ ‫حمروم‪.‬‬ ‫هل تفكر من �ن�شغل يف متابعة �لتلفاز‬ ‫�أو ب��ال�ت�ج��ول يف �لأ�� �ش ��و�ق �أو �جل�ل��و���س يف‬ ‫�ملقاهي عن �إحياء �لليايل �لع�شر �لأخرية‬ ‫م��ن رم���ش��ان �أن ��ه م��ن �مل �ح��روم��ني �لذين‬ ‫حت��دث عنهم ر� �ش��ول �هلل �شلى �هلل عليه‬ ‫و�شلم‪.‬‬

‫ق��د ت��ردد �لأل�شنة �أهمية ه��ذه �لليلة‬ ‫وع �ظ��م � �ش �اأن �ه��ا‪ ،‬ف�ي�م��ا ت�غ�ف��ل �ل �ق �ل��وب عن‬ ‫�لتفكر بها‪ ،‬و�حلر�س على بلوغها‪ ،‬خا�شة‬ ‫�إذ� �أ�شبح �لإن�شان �أ�شري�ً ملا يبث من بر�مج‬ ‫وم�شل�شالت �أو ما يعر�س يف �لأ�شو�ق‪.‬‬ ‫�لأيام و�لليايل ل تت�شابه ‪ ..‬ويف ليايل‬ ‫رم���ش��ان ليلة خ��ري م��ن �أل��ف �شهر‪ ،‬و�ألف‬ ‫�شهر ي�شاوي ثال ًثا وثمانني �شنة و�أربعة‬ ‫�أ�شهر‪� ،‬أي ليلة و�حدة خري من عمر طويل‬ ‫مل �ع �م��رٍ ‪ ..‬ف �م��ن ي���ش�ت�ط�ي��ع �� �ش��رتج��اع ليلة‬ ‫من ليال رم�شان �إذ� �نق�شت ونحن عنها‬ ‫غافلون!!‬ ‫كل من حولنا من متع �حلياة ميكن‬ ‫��شرتجاعه؛ �لأ�شو�ق‪� ،‬ملقاهي‪� ،‬مل�شل�شالت‬ ‫�لتي تعر�س وت�ك��رر على م��د�ر �ل�ع��ام‪ ،‬مع‬ ‫�ل�ت�ح�ف��ظ ع�ل��ى �ل���ش�م��وم �ل �ت��ي حتملها يف‬ ‫ط�ي��ات�ه��ا‪ ،‬ح�ت��ى ت�ل��ك �ل�ع��رو���س �مل�ق��دم��ة يف‬ ‫رم�شان خ�شي�شاً و�لتي يحاول �أ�شحابها‬ ‫�إيهامنا باأنها فر�س ل��ن تتكرر‪ ..‬وك��ل ما‬ ‫�شبق و�شي�شتجد م��ن ���ش�ت�غ��الل �أ�شحاب‬ ‫�لأم� ��و�ل و�ل�ت�ج��ار ل�ه��ذ� �ل�شهر �لف�شيل‬ ‫ميكن تعوي�شه يف �أي يوم من �أي��ام �ل�شنة‪،‬‬ ‫ول�ك��ن م��ن ي�اأت��ي لنا بليايل رم���ش��ان �لتي‬ ‫تت�شرب م��ن ب��ني �أيدينا وف�شلها �لعظيم‬

‫�إن مل نحيها بال�شالة‪ ،‬و�ل�ق��ر�آن‪ ،‬و�لذكر‪،‬‬ ‫و�ل�شتغفار‪ ،‬و�ل�شدقة‪ ،‬وعمل �ل�شاحلات‪،‬‬ ‫وفعل �خلري�ت‪ ،‬و�لدعاء من غروب �ل�شم�س‬ ‫�إىل طلوع �لفجر‪ ،‬يقول ر�شول �هلل �شلى‬ ‫�هلل عليه و�شلم‪ :‬من قام ليلة �لقدر �إميا ًنا‬ ‫و�حت�شا ًبا ُغفر له ما تقدم من ذنبه‪.‬‬ ‫ه ��ا ن �ح��ن �لآن يف �ل �ع �� �ش��ر �لأو�خ� � ��ر‬ ‫وق��د �أر�شدنا ر�شولنا �مل�شطفى �شلى �هلل‬ ‫عليه و�شلم �إىل �لتما�شها يف ه��ذه �لليايل‬ ‫وتاأكيد طلبها يف �لليايل �ل�شبع �لأخرية‬ ‫من رم�شان‪� ،‬إذ ق��ال ر�شول �هلل �شلى �هلل‬ ‫عليه و�شلم‪� :‬لتم�شوها يف �لع�شر �لأو�خر‪،‬‬ ‫فاإن �شعف �أحدكم �أو عجز‪ ،‬فال يُغلنب على‬ ‫�ل�شبع �لبو�قي‪.‬‬ ‫لنقف مع �أنف�شنا نحا�شبها ونقومها‬ ‫قبل �أن يفوت �لأو�ن‪ ،‬فال ز�لت هناك ب�شع‬ ‫�أيام من �ل�شبع �لبو�قي‪ ،‬فلنح�شن �شيامها‬ ‫وق�ي��ام�ه��ا‪ ،‬ولن�شعر ب�ه��ذ� �لكنز �ل��ذي بني‬ ‫يدينا لنحمل حباته معنا �إىل يوم ل ينفع‬ ‫فيه م��ال ول بنون‪ .‬ولنحذر من �أن نكون‬ ‫ممن �شيعو� �أعمارهم حتى �إذ� �أدرك��و� ما‬ ‫�آل��ت �إل�ي��ه عاقبتهم ق��ال��و�‪( :‬رب�ن��ا �رجعنا‬ ‫نعمل �شاحلا)‪.‬‬ ‫لها اأون لين‬

‫بابه مفتوح للجميع‬ ‫اأخي املحب هلل تعاىل‪..‬‬ ‫ما كان هذ� �لنقطاع �إل لأننا يف �شهر‬ ‫�لتناف�س للو�شول �إىل حمبة �هلل تعاىل‪،‬‬ ‫و�ل �� �ش �ع��ي ل �ل �ق��رب م��ن ج �ن��اب��ه‪} ،‬ويف ذلك‬ ‫فليتناف�س �ملتناف�شون{‪.‬‬ ‫اأخي املحب هلل تعاىل‪..‬‬ ‫م��ا تعليقك على قوله �شلى �هلل عليه‬ ‫و� �ش �ل��م‪�«:‬إن �هلل ت�ع��اىل يب�شط ي��ده بالليل‬ ‫ليتوب م�شيء �لنهار‪ ،‬ويب�شط ي��ده بالنهار‬ ‫ليتوب م�شيء �لليل حتى تطلع �ل�شم�س من‬ ‫مغربها» (رو�ه م�شلم)؟‬ ‫�أل يكفيك دليال على حب ربك لك �أن‬ ‫مفتوحا �أمامك ليل نهار‪ ،‬وبدون‬ ‫جعل بابه‬ ‫ً‬ ‫وجود حاجب ول و��شطة‪ ،‬فمتى �شئت‪ ،‬ومتى‬ ‫رغبت يف �لدخول عليه دخلت؟! فلم يغلق‬ ‫بابه �أب �دً� يف وج��ه �أح��د مهما ك��ان ُجرمه‪...‬‬ ‫نعم‪ ،‬مهما كان ُجرمه‪.‬‬ ‫وبعد ذلك ياأتي �لتاأكيد على �أن �هلل عز‬ ‫وجل ل يريد �أن يعذب �أحدً� من خلقه‪َ } ،‬ما‬ ‫َي ْف َع ُل ُ‬ ‫�هلل ِب َعذَ� ِب ُك ْم �إِن �شَ َك ْر ُ ْ‬ ‫ت َو�آ َم ْن ُت ْم َو َكا َن‬ ‫ُ‬ ‫�هلل �شَ ا ِك ًر� َعلِي ًما{ (�لن�شاء‪.)147 :‬‬ ‫�أخ� ��ي‪� ..‬أق �ب��ل ول ت�خ��ف �أخ ��ي‪� ،‬إن ربك‬ ‫ينتظرك ‪ -‬وينتظرنا جمي ًعا ‪ -‬يناديك‪:‬‬ ‫�أق�ب��ل ول ت�خ��ف‪ ..‬متى جئتني قبلتك‪،‬‬ ‫وعلى �أي حال تكون فيها‪:‬‬ ‫«ي��ا �ب��ن �آدم �إن��ك ما دعوتني ورجوتني‬ ‫غ�ف��رت ل��ك ع�ل��ى م��ا ك��ان م�ن��ك ول �أب ��ايل‪..‬‬ ‫ي��ا �ب��ن �آدم ل��و بلغت ذن��وب��ك ع�ن��ان �ل�شماء‪،‬‬ ‫ثم ��شتغفرتني غفرت ل��ك‪ ..‬يا �ب��ن �آدم لو‬ ‫�أتيتني بقر�ب �لأر�س خطايا‪ ..‬ثم لقيتني ل‬ ‫ت�شرك بي �شيئًا‪ ..‬لأتيتك بقر�بها مغفرة»‪.‬‬ ‫رو�ه �لرتمذي وقال حديث ح�شن‪.‬‬ ‫نعم ي��ا �أخ��ي �إن مغفرته �شبحانه ت�شع‬ ‫كل ذنوبك‪ ،‬وكل ذنوبنا‪ ..‬كل ما هو مطلوب‬ ‫منك �أن ُتقبل عليه ب�شدق‪� ..‬أن تعتذر له‬ ‫عما م�شى من ذنوب وتق�شري‪.‬‬ ‫فاإن قلت‪ :‬ولكن ذنبي كبري‪� ..‬أكرب مما‬ ‫يتخيله �أح� ��د‪ ..‬مهما فعلت ف�ب��اب��ه مفتوح‬ ‫لك‪� ..‬أتدري ملاذ�؟ لأنه يريد �أن يتوب عليك‬ ‫} َو ُ‬ ‫�وب َع�لَ� ْي� ُك� ْم{ (�لن�شاء‪:‬‬ ‫�هلل ُي� ِري� ُد َ�أن َي� ُت� َ‬ ‫‪.)27‬‬ ‫ومل��اذ� يريد �أن يتوب عليك؟ ليدخلك‬ ‫�جلنة‪ ،‬د�ر �أبيك‪ ..‬و�لتي فيها جزء خم�ش�س‬ ‫لك } َو ُ‬ ‫�هلل َي ْد ُعو �إِ َىل ْ َ‬ ‫�جل َّن ِة َو ْ�مل َ ْغ ِف َر ِة ِباإِ ْذ ِنهِ{‬ ‫(�لبقرة‪.)221 :‬‬ ‫ولي�س �أدل على ذلك من فرحته �شبحانه‬ ‫�ل�شديدة عندما يتوب عبد من عباده‪ ،‬ولو‬ ‫كان من �أ�شد �ملعاندين له‪.‬‬ ‫تاأمل معي قوله �شلى �هلل عليه و �شلم‪:‬‬ ‫�رح��ا ب�ت��وب��ة ع �ب��ده م��ن �لعقيم‬ ‫«هلل �أ� �ش��د ف� ً‬ ‫�لو�لد‪ ،‬ومن �ل�شال �لو�جد‪ ،‬ومن �لظماآن‬ ‫�ل��و�رد» رو�ه �بن ع�شاكر و�أورده �لهندي يف‬ ‫كنز �لعمال‪.‬‬ ‫جاء رجل �إىل ر�شول �هلل �شلى �هلل عليه‬ ‫و�شلم ي�شاأله عن �شعة رحمة �هلل‪ ،‬فقال‪:‬‬ ‫«ج �ئ��ت ت���ش�األ�ن��ي ع��ن �شعة رح �م��ة �هلل؟‬

‫و�أخ ��ربك �أن �هلل ت�ع��اىل ي�ق��ول‪ :‬م��ا غ�شبت‬ ‫ع�ل��ى �أح ��د غ�شبي ع�ل��ى ع�ب��د �أت ��ى مع�شية‬ ‫فتعاظمها يف جنب عفوي‪ ،‬فلو كنت م ُع َّجال‬ ‫�أو كانت �لعجلة من �شاأين لعجلت للقانطني‬ ‫من رحمتي»‪ .‬كنز �لعمال‪.‬‬ ‫فاأي رب غفور رحيم هو ربنا �شبحانه!‬ ‫يعلمنا كلمات نقولها‪ ،‬و�أدع �ي��ة ندعوه‬ ‫بها حتمل معان عظيمة‪ ،‬ثم يخربنا باأننا‬ ‫لو قلناها ب�شدق غفر لنا ذنوبنا و�أعطانا‬ ‫مر�دنا‪.‬‬ ‫ومن ذلك قوله تعاىل‪:‬‬ ‫} َر َّبنَا َل ُتوؤَ�خِ ْذنَا �إِن َنّ�شِ ينَا �أَ ْو �أَخْ َطاأْنَا‬ ‫َر َّبنَا َو َل َحتْمِ ْل َعلَ ْينَا �إِ ْ�ش ًر� َك َما َح َم ْل َت ُه َعلَى‬ ‫� َّلذِ ينَ مِ ن َق ْب ِلنَا َر َّبنَا َو َل ُحت َِّم ْلنَا َما َل َطا َق َة‬ ‫َلنَا ِب� ِه َو ْ�ع��فُ َع َنّا َو�غْ � ِف� ْر َلنَا َو� ْر َح� ْم� َن��ا َ�أنتَ‬ ‫َم � ْو َل َن��ا َفان ُْ�ش ْرنَا َع�لَ��ى � ْل � َق � ْو ِم � ْل َكا ِفرِينَ {‬ ‫(�لبقرة‪.)286 :‬‬ ‫عن �شعيد بن جبري عن �ب��ن عبا�س يف‬ ‫قول �هلل عز وجل‪� } :‬آمن �لر�شول مبا �أنزل‬ ‫�إليه من ربه{ �إىل قوله‪} :‬غفر�نك ربنا{‪.‬‬ ‫قال‪ :‬قد غفرت لكم }ل يكلف �هلل نف�شا �إل‬ ‫و�شعها{ �إىل قوله‪} :‬ل توؤ�خذنا �إن ن�شينا �أو‬ ‫�أخطاأنا{ قال‪ :‬ل أ�وؤ�خذكم‪} .‬ربنا ول حتمل‬ ‫علينا �إ�شر� كما حملته على �لذين من قبلنا‬ ‫{ قال‪ :‬ل �أحمل عليكم‪� .‬إىل قوله‪} :‬و�عف‬ ‫عنا و�غفر لنا و�رحمنا �أنت مولنا{ �إىل �آخر‬ ‫�ل�شورة‪ ،‬قال‪ :‬قد عفوت عنكم وغفرت لكم‪،‬‬ ‫ورحمتكم‪ ،‬ون�شرتكم على �لقوم �لكافرين‪.‬‬ ‫(تف�شري �لإمام �لطربي ج ‪� / 6‬س ‪.)143‬‬ ‫فانظر �إىل مدى حب �هلل لنا يعلمنا ما‬ ‫نقول‪ ،‬ليجيبنا بعد �لقول‪ :‬قد فعلت!‬ ‫جاء يف الأثر‪:‬‬ ‫«م��ا م��ن ليلة �ختلط ظالمها‪ ،‬و�أرخى‬ ‫�لليل �شربال �شرتها‪� ..‬إل نادى �جلليل جل‬ ‫ج��الل��ه‪َ :‬م��ن �أع �ظ��م م�ن��ي ج ��و ًد� و�خلالئق‬ ‫يل ع��ا��ش��ون و�أن ��ا لهم م��ر�ق��ب‪� ،‬أك �ل �وؤه��م يف‬ ‫م�شاجعهم‪ ،‬ك�اأن�ه��م مل يع�شوين‪ ،‬و�أت ��وىل‬ ‫حفظهم كاأنهم مل يذنبو� فيما بيني وبينهم‪..‬‬ ‫�أجود بالف�شل على �لعا�شي‪ ،‬و�أتف�شل على‬ ‫�مل�شيء‪ ..‬من ذ� �لذي دعاين فلم �أُل َّبه‪� ،‬أم من‬ ‫ذ� �لذي �شاألني فلم �أعطه‪ ،‬من ذ� �لذي �أناخ‬ ‫ببابي فنحيته»‪�( .‬شرح حديث لبيك �للهم‬ ‫لبيك لبن رجب �س ‪.)138‬‬ ‫وكان �بن �ل�شماك يقول يف مناجاته‪:‬‬ ‫ت�ب��ارك��ت ي��ا ع�ظ�ي��م! ل��و ك��ان��ت �ملعا�شي‬ ‫�ل �ت��ي ع�شيتها ط��اع��ة �أط �ع��ت ف�ي�ه��ا م��ا ز�د‬ ‫على �لنعماء �لتي تبتليها‪ ،‬و�إن��ك لتزيد يف‬ ‫�لإح�شان �إلينا كاأن �لذي �أتيناه من �لإ�شاءة‬ ‫�إح���ش��ان‪ ..‬فال �أن��ت بكرثة �لإ��ش��اءة منا تدع‬ ‫�لإح�شان‪ ..‬ول نحن بكرثة �لإح�شان منك‬ ‫�إلينا عن �لإ��ش��اءة نقلع‪� ..‬أبيت �إل �إح�شانًا‬ ‫و�أبينا �إل �إ�شاءة و�جرت�ء‪..‬‬ ‫ف�م��ن ذ� �ل� ��ذي ي�ح���ش��ي ن�ع�م��ك ويقوم‬ ‫ب �اإح �� �ش��ان��ك وب � � �اأد�ء � �ش �ك��رك �إل بتوفيقك‬ ‫ون �ع �م��ك؟! (ح���ش��ن �ل �ظ��ن ب ��اهلل لب ��ن �أبي‬ ‫�لدنيا �س ‪).63‬‬


14 (1348) Oó©dG - (17) áæ°ùdG - Ω ( 2010) ∫ƒ∏jCG (6) ¿É°†eQ (27) ÚæK’G

ôª©dG πÑà≤e ø°ùM êÉ◊G Qòæe :QƒàcódG OGóYEG

¿ÉÁE’G ∞©°V êÓY ÚHGôŸG óMC’ π«bh ,Gòc ¬«a Gƒ∏©aG ÊÓØdG ¿Éà°ùÑdGh óMCÉH Iô°ûY ∫ƒ≤j π©éa ,ˆG ’EG ¬dEG ’ πb ¬Jƒe óæY º¡°†©Hh .982 AGhódGh AGódG . äÉe ≈àM ÉgQôµj ô°ûY …Rƒ÷G øHG ∫Ébh ,á∏Ñ≤dG øY ∫ƒëàj hCG ¬fƒd Oƒ°ùj ób IÌc ¬«a ø``XCG âæc øe ¢†©H ⩪°S ó≤d ˆG ¬ªMQ z»æª∏¶j GP ƒg »``HQ{ ¬Jƒe ‹É«d ‘ ∫ƒ≤j ƒ``gh ÒN ≈∏Y ƒ``gh º∏¶dÉH ˆG º¡JÉa - ¬dƒb øY ˆG ¤É©J ∫RCG º∏a : ˆG ¬ªMQ …Rƒ÷G øHG ∫Éb ºK 䃟G ¢TGôa .Ωƒ«dG Gò``g É¡H ≈``≤`dCG Ió``Y π«°üëàH kɪà¡e kÉéYõæe øe ¢SÉædG ógÉ°T ºc ˆG ¿ÉëÑ°Sh . 731 ôWGƒÿG ó«°U øjô°†àëŸG ∫GƒMCG øe º¡«∏Y ≈Øîj …òdGh ? kGÈY Gòg .AGhódGh AGódG .º¶YCGh º¶YCG ¬«∏Y ˆG ≈∏°U ∫ƒ°SôdG ∫ƒ≤j :䃟G ôcP øe QÉãcE’G √GhQ (䃟G »æ©j äGò∏dG ÂÉg ôcP øe GhÌcCG) :º∏°Sh Ö∏≤dG Ú∏jh »°UÉ©ŸG øY ´Oôj 䃟G ôcòJh ,…òeÎdG ¬©°Sh ’EG ¢û«©dG øe ≥«°V ‘ óMCG √ôcòj ’h ,»°SÉ≤dG º¶YCG øeh ,¬«∏Y É¡≤«°V ’EG á©°S ‘ √ôcòj ’h ,¬«∏Y ≈∏°U »ÑædG ôeCG ∂dòdh ,QƒÑ≤dG IQÉjR 䃟ÉH ôcòj Ée IQÉjR øY ºµà«¡f âæc) :∫É≤a É¡JQÉjõH º∏°Sh ¬«∏Y ˆG ,Ú©dG ™eóJh ,Ö∏≤dG ≥bôJ É¡fEÉa ÉghQhõa ’CG ,QƒÑ≤dG πH ,º``cÉ``◊G √GhQ (kGô``é`g Gƒdƒ≤J ’h ,Iô`` NB’G ô``cò``Jh π«dódGh ®É©JÓd QÉصdG ôHÉ≤e Qhõj ¿CG º∏°ùª∏d Rƒéj :º∏°Sh ¬«∏Y ˆG ≈∏°U ¬fCG í«ë°üdG ‘ OQh Ée ∂dP ≈∏Y âfPCÉà°SG :∫É≤a ¬dƒM øe ≈µHCGh ≈µÑa ¬``eCG Èb QGR) ¿CG ‘ ¬àfPCÉà°SGh ,‹ ¿PCÉ`j º∏a É¡d ôبà°SCG ¿CG ‘ »HQ (䃟G ôcòJ É¡fEÉa QƒÑ≤dG GhQhõa ,‹ ¿PCÉa ÉgÈb QhRCG ≥«bôJ πFÉ°Sh º``¶`YCG ø``e QƒÑ≤dG IQÉ``jõ``a ,º∏°ùe √GhQ ≈JƒŸG ™Øàæj ∂dòch ,䃟G ôcòH ôFGõdG ™Øàæjh ܃∏≤dG ˆG ≈∏°U ¬dƒb ∂dP ‘ áæ°ùdG ‘ OQh ɇh ,º¡d AÉYódÉH ÚæeDƒŸG øe QÉjódG πgCG ºµ«∏Y ΩÓ°ùdG) :º∏°Sh ¬«∏Y ,øjôNCÉà°ùŸGh Éæe Úeó≤à°ùŸG ˆG ºMôjh ,Úª∏°ùŸGh »¨Ñæjh .º∏°ùe √GhQ (¿ƒ≤MÓd ºµH ˆG AÉ°T ¿EG É``fEGh ¬Ñ∏b ô°†ëjh É¡HGOBÉH ÜOCÉ`à`j ¿CG IQÉ``jõ``dG ≈∏Y Ωõ``Y øŸ OÉ°ùa ìÓ``°` UEGh ˆG ¬``Lh ¬``JQÉ``jõ``H ó°ü≤jh É¡fÉ«JEG ‘ øY ™£≤fGh ,ÜGÎ``dG â– QÉ°U øà Èà©j ºK ,¬Ñ∏b øe ≈°†e øe ∫ÉM ôFGõdG πeCÉà«∏a ,ÜÉ``Ñ`MC’Gh π``gC’G Gƒ©ªLh ,∫É``eB’G Gƒ¨∏H øjòdG ¬fGôbCG øe êQOh ¬fGƒNEG ,º¡dGƒeCG º¡æY ø¨J ⁄h ,º¡dÉeBG â©£≤fG ∞«c ∫GƒeC’G QƒÑ≤dG ‘ âbÎaGh ,º¡gƒLh ø°SÉfi ÜGÎ``dG Éfih ºà«dG ∫P πª°Th ,ºgDhÉ°ùf ºgó©H π``eô``Jh ,º``gDhGõ``LCG ¿ƒcôdGh ÜÉÑ°SC’ÉH ´Gó``î`f’G á``aBG ôcòà«dh ,º`` gO’hCG ¬fCGh ,Ö©∏dGh ƒ¡∏dG ¤EG π«ŸGh ,ÜÉÑ°ûdGh áë°üdG ¤EG ∞«c â«ŸG ∫ÉM ‘ ôµØà«dh ,ºgÒ°üe ¤EG ôFÉ°U óH ’ ≈∏HCGh ,¬fÉ°ùd OhódG πcCGh ,√Éæ«Y âdÉ°Sh ,√ÓLQ âeó¡J .»ÑWô≤∏d IôcòàdG .¬fÉæ°SCG ÜGÎdG

kGódÉN ºæ¡L QÉf ‘ ¬æ£H ‘ É¡H - ø©£j …CG - CÉLƒàj ƒ¡a ¬°ùØf πà≤a kɪ°S Üô``°`T ø``eh ,kGó`` HCG É¡«a kGó``∏`fl ºæ¡L QÉf ‘ -¬Yôéàjh π¡“ ‘ ¬Hô°ûj …CG - √É°ùëàj πà≤a πÑL ø``e iOô``J ø``eh kGó`` HCG É¡«a kGó``∏`fl kGó``dÉ``N (kGóHCG É¡«a kGó∏fl kGódÉN ºæ¡L QÉf ‘ iOÎj ƒ¡a ¬°ùØf ¬«∏Y ˆG ≈∏°U √ó¡Y ‘ âKóM ó``bh . º∏°ùe í«ë°U ™e ¿Éc …òdG πLôdG á°üb É¡æªa ,Gòg øe ™FÉbh º∏°Sh ¬∏ãe óMCG ¬∏JÉ≤j ⁄ ’k Éàb QÉصdG πJÉ≤j Úª∏°ùŸG ôµ°ùY πgCG øe ¬``fEG É``eCG) :º∏°Sh ¬«∏Y ˆG ≈∏°U »ÑædG ∫É≤a ìôL πLôdG ÜÉ°UCÉa Úª∏°ùŸG øe πLQ ¬©Ñààa (QÉædG CɵJGh ¬jóK ÚH ¬Ø«°S ™°Vƒa äƒ``ŸG πé©à°SÉa ójó°T .…QÉîÑdG í«ë°U ‘ á°ü≤dG .¬°ùØf πà≤a ¬«∏Y πgCG ô£°S IÒãc á“ÉÿG Aƒ°S ‘ ¢SÉædG ∫Gƒ``MCGh ¬ªMQ º«≤dG øHG √ôcP Ée ∂dP øªa , É¡æe kGOóY º∏©dG º¡°†©Ñd π«b ¬``fCG zAGhó``dGh AGó``dG{ ÜÉàc ‘ ¤É©J ˆG ¿CG ™``«`£`à`°`SCG ’ :∫É``≤` a ˆG ’EG ¬`` dEG ’ π``b ¬``Jƒ``e ó``æ`Y …ò¡j π©éa ,ˆG ’EG ¬``dEG ’ π``b ô``NB’ π``«`bh ,É``¡`dƒ``bCG -ˆG ôcP øY ¬JQÉŒ ¬à¡dCG ø‡ - ôLÉàd π«bh ,AÉæ¨dÉH √òg ∫ƒ≤j π©éa ,ˆG ’EG ¬dEG ’ πb IÉaƒdG ¬Jô°†M ÉŸ ¢ü«NQ ÉgGΰûe √ò``g ∑Qó``b ≈∏Y √ò``g Ió«L á©£b ¬H ∫õf ô°UÉædG ∂∏ŸG OƒæL ¢†©H ¿CG ihôjh ,äÉe ≈àM :∫É≤a ,ˆG ’EG ¬``dEG ’ πb :¬``d ∫ƒ≤j ¬æHG π©éa äƒ``ŸG ô°UÉædG Qôµj √ƒHCGh ,∫ƒ≤dG ¬«∏Y OÉYCÉa ,…’ƒe ô°UÉædG ¬dEG ’ πb ôNB’ π«bh , äÉe ºK …’ƒe ô°UÉædG ,…’ƒe Gòc É¡«a Gƒë∏°UCG á«fÓØdG QGódG ∫ƒ≤j π©éa ˆG ’EG

≈∏Y á¶aÉëŸG ™``e ¢ùØædG É¡«dEG π«“ »àdG äGOÉ``Ñ`©`dG øµÁh Gògh , É¡H ˆG ôeCG »àdG äÉÑLGƒdGh ¢†FGôØdG óéj ¿CG äGOÉÑ©dG ¢Uƒ°üf ¢Vô©à°SG GPEG º∏°ùŸG Aôª∏d ’ ób ¢ùØædG ‘ áØ«£d ¿É©eh QÉ``KBG É¡d Iójôa kÉYGƒfCG »°VQ QP ƒ``HCG ihQ : ¿’É``ã`e ¿Gò`` gh É``gÒ``Z ‘ ó``Lƒ``J áKÓK) :∫Éb º∏°Sh ¬«∏Y ˆG ≈∏°U »ÑædG øY ¬æY ˆG - º¡°†¨Ñj …CG - ˆG ºgDƒæ°ûj á``KÓ``Kh , ˆG º¡Ñëj ‘ hó©dG ≈≤∏j πLôdG ˆG º¡Ñëj øjòdG áKÓãdG É``eCG ,¬HÉë°UC’ íàØj hCG πà≤j ≈àM √ôëf º¡d Ö°üæ«a áÄØdG ¿CG Gƒ``Ñ`ë`j ≈``à`M º``gGô``°` S ∫ƒ``£`«`a ¿hô``aÉ``°`ù`j Ωƒ``≤` dGh »∏°ü«a º``gó``MCG ≈ëæà«a ¿ƒ``dõ``æ`«`a ¢`` `VQC’G Gƒ``°`ù`Á ¬jPDƒj QÉ÷G ¬d ¿ƒµj πLôdGh º¡∏«Môd º¡¶bƒj ≈àM hCG äƒ``e ɪ¡æ«H ¥ôØj ≈àM √GPCG ≈∏Y È°ü«a √QGƒ``L º∏°Sh ¬«∏Y ˆG ≈∏°U »ÑædG ≈``JCG ,óªMCG óæ°ùe (ø©X :º∏°Sh ¬«∏Y ˆG ≈∏°U ¬d ∫É≤a ¬Ñ∏b Iƒ°ùb ƒµ°ûj πLQ , º«à«dG ºMQCG ? ∂àLÉM ∑QóJh ∂Ñ∏b Ú∏j ¿CG Ö–CG ) ∑QóJh ∂Ñ∏b ø∏j , ∂eÉ©W øe ¬ª©WCGh , ¬°SCGQ í°ùeGh ´ƒ°VƒŸ ô°TÉÑe ógÉ°T Gògh .ÊGÈ£dG √GhQ ( ∂àLÉM .¿ÉÁE’G ∞©°V êÓY Aƒ°S ø``e ±ƒ``ÿG :¿É`` ÁE’G ∞©°V äÉ``LÓ``Y ø``eh ¿ÉÁE’G Oóéjh áYÉ£dG ¤EG º∏°ùŸG ™aój ¬fC’ ,á“ÉÿG :É¡æe IÒãc É¡HÉÑ°SCÉa ,á``“É``ÿG Aƒ°S É``eCG ,Ö∏≤dG ‘ »ÑædG ôcP óbh ,»°UÉ©ŸG ‘ ∑ɪ¡f’Gh ¿ÉÁE’G ∞©°V ˆG ≈∏°U ¬dƒb πãe kGQƒ°U ∂dòd º∏°Sh ¬«∏Y ˆG ≈∏°U √ój ‘ ¬Jójóëa IójóëH ¬°ùØf πàb øe) :º∏°Sh ¬«∏Y

Éæ°ù∏› äGOÉÑ©dG ´ƒæJ ôª©dG πÑà≤e äÉëØ°U ≈∏Yh Éæ°ù∏› ‘ ÉædhÉæJ ,¿É`` ÁE’G ∞©°V ÜÉ``Ñ`°`SCG ∑QÉ``Ñ` ŸG ¿É``°`†`eQ ô¡°T ∫Ó``N ¢ü≤æjh ójõj ¿ÉÁE’G ¿CG √ÉfôcP ɇh ,¬LÓY ¥ôWh ¬àªg Qƒàah ¿É``ÁE’G ¢ü≤f ô©°ûà°ùj ÉeóæY ø``eDƒ`ŸGh ób Éæc óbh ,¬LÓY äÉÑÑ°ùe ¤EG ´Gô°SE’G ¬«∏Y Öéj ∑QÉÑŸG ¿É°†eQ ô¡°T øe çÓãdG ™«HÉ°SC’G ‘ ÉædhÉæJ ˆG ÜÉàc ôHóJ ᫪gCG Éæ«H ó≤a ;¿É``ÁE’G ∞©°V êÓY ÊÉãdG ´ƒÑ°SC’G ‘h ,¿É``ÁE’G ∞©°V êÓY ‘ πLh õY ‘ ɪgôKCGh πLh õY ¤ƒŸG ᪶Y QÉ©°ûà°SG ᫪gCG Éæ«H ÉÑfÉL ådÉãdG ´ƒÑ°SC’G ‘ ÉædhÉæJh ,¿ÉÁE’G ∞©°V êÓY QÉãµà°S’G ƒ``gh ¿É``ÁE’G ∞©°V êÓ``Y ÖfGƒL øe ô``NBG ‘ ∫hÉæà°Sh ,¬``H âbƒdG Aπ``eh á◊É°üdG ∫É``ª`YC’G øe äGOÉÑ©dG ™jƒæJ ôKCG ∑QÉÑŸG ¿É°†eQ ô¡°ûd Éæ°ù∏› ΩÉàN ‘ ∂dP ôKCGh 䃟G ôcPh á“ÉÿG ø°ùM ≈∏Y ¢Uô◊Gh .¿ÉÁE’G ∞©°V êÓY ,äGOÉÑ©dG Éæ«∏Y ´ƒ``f ¿CG ¬àªµMh ˆG áªMQ øªa ∫ÉŸÉH ¿ƒµj Ée É¡æeh ,IÓ°üdÉc ¿óÑdÉH ¿ƒµj Ée É¡æªa ƒg Ée É¡æeh ,è◊Éc kÉ©e ɪ¡H ¿ƒµj Ée É¡æeh IÉcõdÉc º°ù≤æj óMGƒdG ´ƒædG ≈àMh AÉYódGh ôcòdÉc ¿É°ù∏dÉH ∂dòch ,´ƒæàJ ¢†FGôØdGh áÑëà°ùe °Sh ¢†FGôa ¤EG ‘ á©cQ Iô°ûY »àæK Ö``JGhQ É¡«a IÓ°üdG πãe °ùdG ô°ü©dG πÑb ™``HQC’É``c ádõæe π``bCG ƒ``g É``e É¡æeh ,Ωƒ``«`dG ƒgh ,π«∏dG IÓ°üc ≈∏YCG ƒg Ée É¡æeh ,≈ë°†dG IÓ°Uh ôJƒj ºK ,™``HQCG ºK ,™``HQCG hCG ≈æãe É¡æe IOó©àe äÉ«Ø«c øe Gòµgh , óMGh ó¡°ûàH ™°ùJ hCG ™Ñ°S hCG ¢ùªN É¡æeh äÉbhC’Gh OGóYC’G ‘ kɪ«¶Y kÉ©jƒæJ óéj äGOÉÑ©dG ™Ñààj ∂dP ‘ ᪵◊G øe π©dh ΩɵMC’Gh äÉØ°üdGh äÉÄ«¡dGh â°ù«d ¢ùØædG ¿EG ºK ,OóéàdG ôªà°ùjh ¢ùØædG π“ ’ ¿CG ¢†©H ò∏à°ùJ ó``bh É``¡`JÉ``fÉ``µ`eEGh É``¡`HGò``‚G ‘ á∏Kɪàe π©L …òdG ¿ÉëÑ°Sh , ÉgÒZ øe ÌcCG äGOÉÑ©H ¢SƒØædG åjóM ‘ AÉ``L ɪc äGOÉ``Ñ`©`dG ´Gƒ`` fCG ≈∏Y áæ÷G ÜGƒ`` HCG ˆG ≈∏°U ˆG ∫ƒ``°` SQ ¿CG ¬``æ`Y ˆG »``°`VQ Iô``jô``g »`` HCG …Oƒf ˆG π«Ñ°S ‘ ÚLhR ≥ØfCG øe) :∫Éb º∏°Sh ¬«∏Y øe ¿Éc øªa ,ÒN Gòg ˆG óÑY Éj :áæ÷G ÜGƒ``HCG øe πgCG øe ¿Éc øeh ,IÓ°üdG ÜÉH øe »YO IÓ°üdG πgCG ΩÉ«°üdG πgCG øe ¿Éc øeh ,OÉ¡÷G ÜÉH øe »YO OÉ¡÷G »YO ábó°üdG πgCG øe ¿Éc øeh ,¿ÉjôdG ÜÉH øe »YO ¿h̵ŸG Oƒ°ü≤ŸGh ,…QÉîÑdG √GhQ (ábó°üdG ÜÉH øe óH Óa ,¢†FGôØdG ÉeCG IOÉÑY πc ‘ πaGƒædG ÜÉë°UCG øe .™«ªé∏d É¡àjOCÉJ øe ≈∏°U ∫É`` b ø``jó``dGƒ``dG ô``H äGOÉ``Ñ` ©` dG ÜGƒ`` ` HCG ø`` eh √GhQ (á``æ`÷G ÜGƒ`` HCG §``°`ShCG ó``dGƒ``dG) :º∏°Sh ¬«∏Y ˆG IOÉØà°S’G øµÁ å«M ,ø``jó``dGƒ``dG ô``H …CG .…ò``eÎ``dG øe QÉãµà°S’Gh ¿ÉÁE’G ∞©°V êÓY ‘ ´ƒæàdG Gòg øe


‫‪915‬‬

‫أيلول (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )17‬العدد (‪)1333‬‬ ‫(‪)1348‬‬ ‫(‪ )22‬اآب‬ ‫رم�ضان(‪ )6‬ا‬ ‫(‪)12‬رم�ضان‬ ‫أحد(‪)27‬‬ ‫الثنني‬ ‫ال‬

‫اأي�م العتق من الن�ر ‪..‬‬ ‫فلن�ستكرث من عب�دة الدع�ء‬ ‫يف هذه الأيام املباركة من الع�سر الأواخر يف رم�سان‬ ‫اأيام العتق من النار كما اخربنا عنها ر�سول اهلل �سلى اهلل‬ ‫عليه و�سلم فعن �سلمان الفار�سي ر�سي اهلل عنه اأنه قال ‪:‬‬ ‫( خطبنا ر�سول اهلل �سلى اهلل عليه و�سلم يف اآخر يوم من‬ ‫�سعبان فقال ‪ :‬اأيها النا�س قد اأظلكم �سهر عظيم مبارك‬ ‫‪� ،‬سهر فيه ليلة خري من األ��ف �سهر ‪ ،‬جعل اهلل �سيامه‬ ‫فري�سة ‪ ،‬وق�ي��ام ليله تطوعاً ‪ ،‬م��ن تقرب فيه بخ�سلة‬ ‫من اخلري كان كمن اأدى فري�سة فيما �سواه ومن اأدى‬ ‫فيه فري�سة كان كمن اأدّى �سبعني فري�سة فيما �سواه ‪،‬‬ ‫وهو �سهر اأوله رحمة واأو�سطه مغفرة ‪ ،‬واآخ��ره عتق من‬ ‫ال�ن��ار ‪ ...‬احل��دي��ث م��دع��وون ل�الإك�ث��ار م��ن ال��دع��اء فهذه‬ ‫اأيام مباركة ي�ستجاب فيها الدعاء و تتنزل فيها الرحمة‬ ‫وتفتح فيها اأب��واب ال�سماء لدعوات ال�سائمني التائبني‬ ‫الراجني رحمة ربهم فعن اأبي هريرة ر�سي اهلل عنه قال‪:‬‬ ‫ق��ال ر�سول اهلل �سلى اهلل عليه و�سلم ( ال�سائم ل ترد‬ ‫دعوته ) رواه اأحمد وعن عبد اهلل بن عمرو بن العا�س‪:‬‬ ‫يقول ر�سول اهلل �سلى اهلل عليه و�سلم اإن لل�سائم عند‬ ‫فطره لدعوة ما ترد قال ابن اأبى مليكة �سمعت عبد اهلل‬ ‫بن عمرو يقول اإذا افطر اهلل اين اأ�ساألك برحمتك التي‬ ‫و�سعت كل �سيء اأن تغفر يل ) رواه ابن ماجه‪.‬‬ ‫والدعاء عبادة روحية ي�ست�سعر فيها املوؤمن عظمة‬ ‫اهلل �سبحانه وتعاىل فحينما ي �اأوي اإىل رك��ن اهلل املتني‬ ‫يبوء بعجزه وقلة حيلته يطلب العون وامل�ساعدة حيث‬ ‫تعجز املاديات عن جندته وتتخلى الأ�سباب عن ن�سرته‬ ‫فعن النعمان بن ب�سري قال قال ر�سول اهلل �سلى اهلل عليه‬ ‫و�سلم ( اإن الدعاء هو العبادة ) ثم ق��راأ (وق��ال ادعوين‬ ‫ا�ستجب لكم ) غافر ‪ 06‬حديث �سحيح رواه اب��ن ماجه‬ ‫وقال ر�سول اهلل �سلى اهلل عليه و�سلم يف حديث رواه ابن‬ ‫عبا�س ر�سي اهلل عنهما ( اف�سل العبادة الدعاء ) رواه‬ ‫احلاكم‪.‬‬ ‫وهو من اأجل العبادات واأكرمها على اهلل فعن اأبي‬ ‫هريرة ر�سي اهلل عنه قال قال ر�سول اهلل �سلى اهلل عليه‬ ‫و�سلم ( لي�س �سيء اأكرم على اهلل من الدعاء) رواه احمد‬ ‫والرمذي فالدعاء اإع��الن املوؤمن واعرافه بالعبودية‬ ‫التامة هلل �سبحانه وتعاىل فمع نداء ال�ستغاثة املنطلق‬ ‫من قلب املوؤمن – رباه – بخ�سوع وخ�سوع وذلة وانك�سار‬ ‫لي�س ل���س��واه ت�ست�سعر نف�سه الأم ��ان وال�سكينة حيثما‬ ‫ت�سمو روح��ه وترتقي حيث تقرب من عر�س الرحمن‬ ‫ت�سع عجزها وتبوء ب�سرها بني ي��دي خالقها ل تطلب‬ ‫من �سواه فبذكر اهلل يطمئن قلب املوؤمن وين�سرح �سدره‬ ‫ويقوى اأمله وت�ستد عزميته وي�ستعلي على هموم الدنيا‬ ‫ومتاعها ق��ال تعاىل ‪ ( :‬األ بذكر اهلل تظمئن القلوب )‬ ‫الرعد ‪.82‬‬ ‫وقد اأمرنا اهلل �سبحانه وتعاىل بالدعاء قال تعاىل‬ ‫وقال (وقال ربكم ادعوين ا�ستجب لكم ) غافر ‪ 06‬وحثنا‬ ‫عليه ال�سالة وال�سالم على دوام الدعاء فعن ابر جري‬ ‫ر�سي اهلل عنه قال قال ر�سول اهلل �سلى اهلل عليه و�سلم‬ ‫( ادع اإىل ربك الذي ان م�سك �سر فدعوته ك�سف عنك‬ ‫وال��ذي اإن اأ�سللت باأر�س قفر فدعوته رد عليك والذي‬ ‫اإن اأ�سابتك �سنة فدعوته اأنبت لك ) رواه اأحمد واأبو داود‬ ‫وعن عبادة بن ال�سامت ر�سي اهلل عنه اأن ر�سول اهلل �سلى‬ ‫اهلل عليه و�سلم ق��ال م��ا على الأر� ��س م�سلم ي��دع��وا اهلل‬ ‫بدعوة اإل اآتاه اهلل اإياها اأو �سرف عنه من ال�سوء مثلها‬ ‫ما مل بدع با�سم اأو قطيعة رحم فقال رجل اإذا فكر قال‬ ‫( اهلل اأكر )‪ .‬اأخرجه الرمذي‪.‬‬ ‫ف��دوام ال��دع��اء وال��ذك��ر ي��دمي قلب العبد مو�سول‬ ‫باهلل فعن اأبي هريرة ر�سي اهلل عنه قال قال ر�سول اهلل‬ ‫�سلى اهلل عليه و�سلم ( يقول اهلل تبارك وتعاىل ‪ :‬اأنا عند‬ ‫ظن عبدي به واأن��ا معه اإذا ذك��رين ف�اإذا ذك��رين يف نف�سه‬ ‫ذك��رت��ه يف م��الء خ��ري منه وان تقرب اإىل ب�سرب تقربت‬ ‫اإليه ذراعا وان تقرب اإيل ذراعا تقربت اإىل باعا وان اأتاين‬

‫مي�سي اأتيته هرولة) رواه البخاري وم�سلم‪.‬‬ ‫ف��دوام ارتباط قلب العبد بربه يبقيه عامرا بحب‬ ‫اهلل وط��اع��ة اأوام � ��ره فحينما مي�ت�ل��ئ ال�ق�ل��ب بالإميان‬ ‫ي�ستعلي على ال�سغائر والدنايا من الأم��ور فال يجتمع‬ ‫يف قلب واح��د اإمي ��ان وك�ف��ر فيعف امل �وؤم��ن ل�سانه الذي‬ ‫يلهج بذكر اهلل عن ق��ول الفح�س ومتتنع ج��وارح��ه عن‬ ‫امل�ن�ك��ر ذل ��ك اأن ��س��ري��رت��ه ال �ط��اه��رة امل�م�ت�ل�ئ��ة ب�ح��ب اهلل‬ ‫وطاعته تدفعه ايل اخل��ري والعمل ال�سالح والإح�سان‬ ‫فثمار الدعاء ن�سرة طيبة لأنها نتاج �سجرة مباركة قال‬ ‫تعاىل( اأمل تر كيف �سرب اهلل مثال كلمة طيبة ك�سجرة‬ ‫طيبة اأ�سلها ثابت وفرعها يف ال�سماء )‪.‬اإبراهيم ‪ 42‬ومن‬ ‫ثمار الدعاء يف الدنيا اأن يحفظ اهلل املوؤمن وينزل عليه‬ ‫ال�سكينة قال ر�سول اهلل �سلى اهلل عليه و�سلم ( ل يقعد‬ ‫قوم يف جمل�س يذكرون اهلل اإل حفتهم املالئكة وغ�سيتهم‬ ‫الرحمة ونزلت عليه ال�سكينة وذكرهم اهلل فيمن عنده)‪.‬‬ ‫رواه م�سلم‪.‬‬ ‫فلنكر من الدعاء لأنف�سنا بالهداية والثبات على‬ ‫احل��ق وزي��ادة الإمي��ان‪ ،‬وال��دع��اء لوالدينا باملغفرة وفاءا‬ ‫لهما فعن ع َْن اأَ ِبي َذ ٍّر اأَ ْو َاأ ِبي ُه َر ْي َر َة ‪َ ،‬قا َل ‪ُ :‬ق ْل ُت ‪ :‬يَا رَ�سُ و َل‬ ‫ا�س اأَحَ ُّق بِحُ �سْ ِن �سُ حْ َبتِي ‪َ ،‬قا َل ‪ “ :‬اأُ ُم َّك ‪ُ ،‬ث َّم‬ ‫َّ ِ‬ ‫اهلل ‪ :‬اأَ ُّي ال َّن ِ‬ ‫اأُ ُم َّك ‪ُ ،‬ث َّم اأُ ُم َّك “ ‪ُ ،‬ق ْل ُت ‪ُ :‬ث َّم م َْن ؟ َقا َل ‪ُ “ :‬ث َّم َاأب َ‬ ‫ُوك “‪،‬‬ ‫ويف الأثر جاء رجل اإىل اأمري املوؤمنني علي بن اأبي طالب‬ ‫كرم اهلل وجهه فقال‪ :‬اإين اأج��د يف رزق��ي �سيقاً فقال له‬ ‫ر�سي اهلل عنه‪ :‬لعلك تكتب بقلم معقود فقال‪ :‬ل قال‪:‬‬ ‫لعلك مت�سط مب�سط مك�سور فقال‪ :‬ل قال‪ :‬لعلك مت�سي‬ ‫اأمام من هو اأكرب منك �سناً فقال‪ :‬ل قال‪ :‬لعلك تنام بعد‬ ‫الفجر فقال‪ :‬ل قال‪ :‬لعلك تركت الدعاء للوالدين قال‪:‬‬ ‫نعم ي��ا اأم��ري املوؤمنني فقال اأم��ري امل�وؤم�ن��ني‪ :‬فاأذكرهما‬ ‫ف �اإين �سمعت ر��س��ول اهلل �سلى اهلل عليه و�سلم يقول‪:‬‬ ‫“ترك الدعاء للوالدين يقطع الرزق” فال تبخل على‬ ‫والديك بدقيقتني من وقتك للدعاء لهما‪.‬‬ ‫وكذلك ال��دع��اء لإخ��وان��ك ف��ان ال��دع��اء ل�الإخ��وان ‪،‬‬ ‫بظهر الغيب ‪ ،‬لن يف ذلك اإيجادا للت�سامن الإ�سالمي ‪،‬‬ ‫ون�سرا للمودة واملحبة بني امل�سلمني ‪ ،‬قال ر�سول اهلل �سلى‬ ‫اهلل عليه و�سلم واإ ّن العبد املوؤمن ل ُيوؤمر به اإىل النار يكون‬ ‫من اأه��ل املع�سية واخلطايا ‪ ،‬فيُ�سحب فيقول املوؤمنون‬ ‫واملوؤمنات ‪ :‬اإلهنا !‪ ..‬عبدك هذا كان يدعو لنا ف�س ّفعنا فيه‬ ‫‪ ،‬في�س ّفعهم اهلل ع ّز وج ّل فيه ‪ ،‬فينجو من النار برحمة‬ ‫من اهلل ع ّز وجل و قال النبي �سلى اهلل عليه و�سلم ‪ :‬يلزم‬ ‫احلق لأمّتي يف اأربع يحبّون التائب ‪ ،‬ويرحمون ال�سعيف‬ ‫‪ ،‬ويعينون املح�سن ‪ ،‬وي�ستغفرون للمذنب ‪.‬‬ ‫وال��دع��اء للم�سلمني ع��ام��ة وامل�ست�سعفني منهم‬ ‫وب�ن���س��رة الإ� �س��الم وامل�سلمني ف��ان��ه م��ن مل يهتم باأمر‬ ‫امل�سلمني فلي�س منهم كما اخربنا ر�سول اهلل �سلى اهلل‬ ‫عليه و�سلم وق��د روى عمر بن اخلطاب ر�سي اهلل عنه‬ ‫ق��ال‪ :‬مل َّ��ا ك��ان ي��وم ب��در نظر النبي �سلى اهلل عليه و�سلم‬ ‫اإىل اأ�سحابه وهم ثالثمائة ونيف‪ ،‬ونظر اإىل امل�سركني‪،‬‬ ‫فاإذا هم األف وزيادة‪ ،‬فا�ستقبل النبي �سلى اهلل عليه و�سلم‬ ‫القبلة‪ ،‬وعليه رداوؤه واإزاره ‪ ،‬ث َّم قال‪“ :‬اللهم اأجنز يل ما‬ ‫وعدتني‪ ،‬اللهم اإن تهلك هذه الع�سابة من اأهل الإ�سالم‬ ‫فال تعبد يف الأر���س اأبداً” ق��ال عمر بن اخلطاب‪ :‬فما‬ ‫زال ي�ستغيث ر َبّه ويدعوه‪ ،‬ح َّتى �سقط رداوؤه عن منكبيه‪،‬‬ ‫فاأتاه اأبو بكر فاأخذ رداءه فر َدّاه‪ ،‬ث َّم التزمه من ورائه ث َّم‬ ‫قال‪ :‬يا نبي اهلل ‪ ،‬كفاك منا�سدتك ربك‪ ،‬فاإ َّنه منجز لك‬ ‫ما وعدك” اأخرجه اأحمد‪ .‬ولهذا فاإن اهلل �سبحانه و�سف‬ ‫حال ر�سوله العظيم و�سحابته الكرام يف غزوة بدر باأنهم‬ ‫كثريي ال�ستغاثة به‪ ،‬ومكري رجائه ودعاءه فقال‪”:‬اإذ‬ ‫ت�ستغيثون ربكم فا�ستجاب لكم اأين ممدكم ب�األ��ف من‬ ‫املالئكة مردفني”(الأنفال‪ )9 :‬فاأين نحن من القتداء‬ ‫بر�سول اهلل و�سحابته بالدعاء للمجاهدين بالن�سر‪،‬‬ ‫وخذلن عدوهم!‬

‫هم�س امل�سري‬

‫د‪ .‬منذر �سميح احلاج ح�سن‬

‫ال تي�أ�س‪ -‬ا�سنع ال�سفينة‬ ‫يف ظل زحمة احلياة وحتدياتها‬ ‫وان �ع �ك��ا� �س��ات �ه��ا ال���س�ل�ب�ي��ة ع �ل��ى خمتلف‬ ‫ال�سرائح يف املجتمع وخ�سو�سا ال�سباب‪،‬‬ ‫الذي يتعر�س ملختلف الق�سايا احلياتية‬ ‫ك��ال��درا� �س��ة وال �ع �م��ل وال� � � ��زواج يف ظل‬ ‫اأزم � ��ات اق�ت���س��ادي��ة واج�ت�م��اع�ي��ة نعاين‬ ‫منها جميعا على ال�سعيد ال�سخ�سي‪،‬‬ ‫وق�سايا وطنية وقومية تزاحم اأفكارنا‬ ‫وتتهدد مبادئنا وقيمنا‪ ،‬والتي اأ�سبحت‬ ‫تلقى بظاللها على تفكرينا وتفكريكم‬ ‫واخ �ت �ي��ارات �ن��ا واخ �ت �ي��ارات �ك��م وترتبط‬ ‫بواقعنا وم�ستقبلنا‪ ،‬ا�سمحوا يل اأن اأوجه‬ ‫لكم يف هذه الأيام املباركة كالما اأهدف‬ ‫م�ن��ه اإىل ال �ت �ف��اوؤل ال �ب �ن��اء‪ ،‬ف��ال يقتلنا‬ ‫الإح� �ب ��اط ف �ن �ي �اأ���س‪ ،‬وي���س�ح�ق�ن��ا الواقع‬ ‫مب�سكالته فنفقد القدرة على اخليال‪.‬‬ ‫تكلك التحديات وال�سلبيات يكمن اأن‬ ‫ت�سيبكم بالإحباط اأو ال�سيق‪ ،‬ولكن ل‬ ‫ينبغي اأن ت�سابوا بالياأ�س‪ ،‬فالياأ�س لي�س‬ ‫بديال مطروحا‪ ،‬ل �سيما بني ال�سباب‪،‬‬ ‫فهم طاقة الأمل املتجدد يف غد اأف�سل‪،‬‬ ‫وعلى امل�ستوى ال�سخ�سي‪ ،‬فالياأ�س قرين‬ ‫ال���س�ع��ف‪ ،‬وال���س�ع��ف دل�ي��ل اجل �ه��ل‪ .‬ول‬ ‫ينبغي للجهل اأن يغلبكم‪.‬‬ ‫ف �ح �ي �ن �م��ا ق � ��ررت اأن اأع � � ِّل� ��م ابني‬ ‫ك �ل �م��ات ت �� �س��ا����ده ع �ل��ى ف �ه��م احل �ي��اة‬ ‫وم ��راوغ �ت �ه ��ا‪ ،‬ج�ع�ل�ت��ه ي �ح �ف��ظ مقولة‬ ‫نابليون‪« :‬اإذا كنت ل تعرف‪ ،‬تع ّلم‪ .‬واإذا‬ ‫ك��ان م��ا ت��ري� ُد اأن تفعلَه �سعبا‪ ،‬حاول‪.‬‬ ‫واإذا ك��ان ما تريد اأن تفعله م�ستحيال‪،‬‬ ‫ح��اول اأك��ر»‪ ،‬وه��و ما ينبغي اأن نطبقه‬ ‫ع �ل��ى امل �� �س �ت��وي��ني ال���س�خ���س��ي وال� �ع ��ام‪.‬‬ ‫ول ب��د اأن يتبع العمل الثقة التامة يف‬ ‫كالم اهلل‪ ،‬فحينما األهم اهلل نبيه يعقوب‬ ‫ك��ي ي �ق��ول‪« :‬ول ت�ي�اأ��س��وا م��ن روح اهلل‪،‬‬ ‫ف �اإن��ه ل ي�ي�اأ���س م��ن روح اهلل اإل القوم‬ ‫الكافرون» كان جوابه‪�« :‬سمعت واأطعت‬ ‫يا اهلل» والثقة تعني ت�سديق اهلل تعاىل‬ ‫والت�سديق يعني ال�سمع والطاعة هلل يف‬ ‫الأم��ر وال��ذي يتبعة اجلهد بقلب عامر‬ ‫بيقني اأن اهلل م��ا وع��دن��ا اإل لي�سدقنا‬ ‫وع � ��ده‪ ،‬امل �ه��م اأن ن�ع�م��ل ح �ت��ى ن�ستحق‬ ‫عطاءه ونعمه‪ ،‬فهل ن�ستطيع اأن نرتدي‬ ‫عقل وقلب �سيدنا نوح الذي طلب اإليه‬ ‫ربه اأن ي�سنع �سفينة يف قلب ال�سحراء‪،‬‬ ‫ه��ل مم�ك��ن ل�ع��اق��ل اأن ي���س��دق اأن عليه‬ ‫اأن ي�سنع �سفينة يف ق�ل��ب ال�سحراء؟‬ ‫نعم امل �وؤم��ن ال��واث��ق يف ن�سر رب��ه ثقته‬ ‫يف الغيب‪ ،‬يعمل مطمئنا يف داأب ع�سى‬ ‫اهلل اأن يجعل يف جهده ما يفيد‪ .‬املوؤمن‬ ‫ال��واث��ق ُي�ق�ي� ُم نف�سَ ه ح�ي��ث اأق��ام��ه اهلل‪.‬‬ ‫فمن يعمل لهدف نبيل يق�سد منه اأن‬ ‫ينال ر�سا ربه عز وجل يف نف�سه واأ�سرته‬ ‫وجمتمعه ووطنه واأمته خمل�سا‪ ،‬عليه‬

‫اأن ي���س�ت�م��ر يف ال �ع �ط��اء ب�ن�ف����س منطق‬ ‫من يبني �سفينة يف ال�سحراء‪ ،‬وبنف�س‬ ‫منطق الر�سول الكرمي حينما اأمرنا اأن‬ ‫ن��زرع م��ا يف اأيدينا م��ن ف�سيلة حتى لو‬ ‫كانت القيامة بعد �ساعة‪ .‬فهل �سي�ستفيد‬ ‫اأحد من الف�سيلة‪ ،‬لو كانت القيامة بعد‬ ‫�ساعة من زرعها؟ الإج��اب��ة نعم‪ ،‬اأن��ت يا‬ ‫من زرعتها لقد وفيت اأمر ربك لك باأن‬ ‫تعمل وتكدح ابتغاء وجه ربك الأعلى‪.‬‬ ‫وي � �ب� ��دو اأن م ��وق ��ف ال� �ي� �اأ� ��س من‬ ‫الإ� �س��الح م���س�األ��ة م�ت��وات��رة ل��درج��ة اأن‬ ‫ال � �ق� ��راآن ال� �ك ��رمي ق ��د ��س�ج�ل�ه��ا حينما‬ ‫��س�األ ق��وم ق��وم��ا‪« :‬مل تعظون قوما اهلل‬ ‫مهلكهم اأو معذبهم عذابا �سديدا قالوا‬ ‫معذرة اإىل ربكم ولعلهم يتقون»‪ ،‬وكاأن‬ ‫املعنى اأن هناك ثالث فرق‪ :‬الأوىل ت�ساأل‬ ‫الثانية مل��اذا ت�سيعون وقتكم وجهدكم‬ ‫م��ع ق��وم اخ�ت��اروا ال�سالل حتى اأن اهلل‬ ‫م�ع��ذب�ه��م (ال �ف��ري��ق ال �ث��ال��ث)‪ ،‬ف �ك��ان رد‬ ‫ال �ف��ري��ق ال �ث��اين اأن �ه��م ي�ع�ظ��ون�ه��م حتى‬ ‫ي�ع��ذره��م اهلل وي�ع��رف اأن�ه��م م��ا ق�سروا‬ ‫يف الإ�� �س ��الح م��ا ا� �س �ت �ط��اع��وا‪ ،‬ولعلهم‬ ‫ينتفعون بالن�سيحة‪ .‬ومن هنا جاء قول‬ ‫احل��ق �سبحانه ف��ى مو�سع اآخ ��ر‪َ « :‬ومَا‬ ‫َك��ا َن َر ُّب� َ�ك ِل ُي ْهل َِك ا ْل � ُق� َرى ِب ُظ ْل ٍم َواأَهْ ُلهَا‬ ‫ُم �� ْ��س � ِل��حُ ��و َن» ول �ي ����س ف �ق��ط �ساحلني‪.‬‬ ‫ف� �ك� �اأن واج � ��ب الإ� � �س ��الح ول �ي ����س فقط‬ ‫ال�سالح هو ما ي�سمن التقدم والرقي‪.‬‬ ‫والأم � ��ر مل ي�ك��ن ب�ع�ي��دا ع��ن اأ� �س �م��اء يف‬ ‫�ستى امل�ج��الت وخمتلف الع�سور‪ ،‬لول‬ ‫روؤي �ت �ه��م و��س�ج��اع�ت�ه��م وداأب� �ه ��م وح�سن‬ ‫اإدراكهم لواقعهم ملا جنحوا وملا اأجنحوا‬ ‫املجتمعات التي عا�سوا فيها‪ ،‬اإن هوؤلء‬ ‫مثل حبات املطر التي تنزل على الأر�س‬ ‫اجل��رداء فتخرج منها زرع��ا ما ظننا اأن‬ ‫بذوره كانت موجودة قط حتى قال اأهل‬ ‫ال�ي�اأ���س فيها «اأن ��ى يحيي ه��ذه اهلل بعد‬ ‫موتها»‪.‬‬ ‫مل��ن ع�ن��ده وق��ت ل �ل �ق��راءة فليدخل‬ ‫ع �ل��ى الن ��رن ��ت وي �ك �ت��ب ا� �س��م اأي من‬ ‫ه� � �وؤلء‪ :‬اأح �م��د ب��ن ط��ول��ون‪ ،‬اأو اأحمد‬ ‫بن ق��الوون‪ ،‬اأو املظفر قطز‪ ،‬اأو يو�سف‬ ‫ابن تا�سفني‪ ،‬اأو �سالح الدين الأيوبي‪،‬‬ ‫اأو ع��ز ال��دي��ن ال�ق���س��ام‪ ،‬اأو ح�سن البنا‪،‬‬ ‫اأو اأح �م��د ي��ا��س��ني ذل��ك ال�سيخ الك�سيح‬ ‫وغ��ريه��م م��ن ع�ظ�م��اء الأم ��ة وقادتها‪.‬‬ ‫وك��ل ه� �وؤلء عظماء ه��ذه الأم ��ة الذين‬ ‫ل ��وله ��م مل ��ا اأ� �س �ب �ح ��ن‪ ،‬وال� �غ ��ري ��ب اأن‬ ‫امل �وؤرخ ��ني ال��ذي��ن ك�ت�ب��وا ع��ن ك��ل واحد‬ ‫من هذه الزعامات ير�سد حالة الياأ�س‬ ‫ال�سديد التي اأ�سابت املجتمع وال�سلل‬ ‫يف ال �ت �ف �ك��ري وال �ف �ق��ر يف اخل� �ي ��ال‪ ،‬اإذن‬ ‫م��ا احل� ��ل؟ ه��ل ال �ب��دي��ل امل �ت��اح اأمامنا‬ ‫ه ��و اأن ن �ن �ت �ظ��ر ب ��ال ف� �ع ��ل‪ .‬ق �ط �ع��ا ل‪،‬‬

‫ب ��ل ل ب ��د م ��ن ال �ف �ع��ل ع �ل��ى امل�ستوى‬ ‫ال�سخ�سي وعلى امل�ستوى الجتماعي‪.‬‬ ‫اأول‪ :‬ل ي �ن �ب �غ��ي اأن ن �ف �ق��د الأم� � ��ل يف‬ ‫اأمتنا ويف قدرتها على اإح��داث التغيري‬ ‫اأف�سل‪ ،‬فرغما عن كل �سلبيات نظامنا‬ ‫التعليمي‪ ،‬لكنه مل ي��زل ي�خ��رج طالبا‬ ‫حينما ي�سافرون للخارج‪ ،‬فهم ل يجدون‬ ‫اأنف�سهم بعيدين ك�ث��ريا ع��ن نظرائهم‬ ‫ال�غ��رب�ي��ني‪ ،‬وب��ال��رغ��م م��ن ك��ل املعيقات‬ ‫ال�سيا�سية والجتماعية ما يزال بع�سنا‬ ‫م�سغول بال�سالح العام لوطنه واأمته‪،‬‬ ‫راغبا يف اأن يكون غدها خريا من يومها‪،‬‬ ‫م�ستعدا لأن ي��دف��ع ال�ث�م��ن م��ن جهده‬ ‫ووقته وماله‪ ،‬فهم كمن ي�ساهم مع نوح‬ ‫يف بناء �سفينته ال�سحراوية‪ ،‬لو فقدنا‬ ‫الأم� ��ل‪ ،‬وم��ع اأن �ن��ا ك �اأم��ة م��ا زل�ن��ا نتعر‬ ‫ونتخبط لتق�سري ه�ن��ا وف���س��اد هناك‪،‬‬ ‫لكنها يف النهاية ق ��ادرة على النهو�س‬ ‫ال�سريع اإن وجد من ي�ستطيع اأن يوقظ‬ ‫يف اأه�ل�ه��ا الأم ��ل‪ .‬ه��ي مب�سرة لكنها ل‬ ‫ترى نورا‪ .‬فعلينا اأن نكون هذا النور يف‬ ‫حدود ما ن�ستطيع بني من هم يف دائرة‬ ‫تاأثرينا‪.‬‬ ‫ثانيا‪ :‬اأبحث عن ف�سيلة لزراعتها‪.‬‬ ‫افعل اخل��ري‪ ،‬اأي خ��ري‪ ،‬حتى اإن وجدت‬ ‫ورق ��ة م�ل�ق��اة ع�ل��ى الأر�� ��س ب �ج��وار �سلة‬ ‫مهمالت �سعها فيها‪ ،‬فاأنت حني تفعل‬ ‫اأع ��دت لنف�سك وللمحيطني ب��ك قيمة‬ ‫ال�ن�ظ��اف��ة ال�ت��ي غ��اب��ت ك�ث��ريا ول��و غابت‬ ‫اأك � ��ر مل ��ات ��ت‪ ،‬ف ��ال جت�ع�ل�ه��ا مت � ��وت‪ ،‬قل‬ ‫احلق واعمل اخلري واأعط القدوة واملثل‬ ‫لالآخرين‪ ،‬ابحث عن النماذج اجليدة يف‬ ‫جمتمعنا ومتثلها‪ ،‬اأ�سئ �سمعة ول تلعن‬ ‫الظالم‪.‬‬ ‫ث��ال�ث��ا‪ :‬عليك ب��ال�ع�ل��م‪ ،‬فنحن اأمة‬ ‫اأم��رت ب��ال�ق��راءة ولكننا قليلو القراءة‪،‬‬ ‫فاحلديث ال�سريف الذي يقول اإن ف�سل‬ ‫العامل على العابد كف�سل الر�سول على‬ ‫اأدنى واحد منا له منطقه يف اأن اجلاهل‬ ‫م�ه�م��ا ح�سنت ن��واي��اه ي �ك��ون ع�ب�ئ��ا على‬ ‫جمتمعه‪ ،‬وه��و اأق ��رب اإىل ال ��دب الذي‬ ‫قتل �ساحبه‪ ،‬فهو اأحبه لدرجة اأن��ه ما‬ ‫حتمل اأن يرى ذبابة تقلق نومه‪ ،‬فاألقى‬ ‫على الذبابة حجرا ثقيال‪ ،‬فمات �ساحبه‬ ‫وطارت الذبابة‪ .‬العلم هو جوهر التقدم‬ ‫على امل�ستوى ال�سخ�سي وعلى امل�ستوى‬ ‫اجلماعي‪ ،‬فليجعل كل منا لنف�سه كتابا‬ ‫يقراأه �سهريا يف اأي جمال‪.‬‬


(1348) Oó©dG - (17) áæ°ùdG - Ω ( 2010) ∫ƒ∏jCG (6) ¿É°†eQ (27) ÚæK’G

á≤HÉ°ùe

e ø g ?ƒ RÉ‚E’G ‘ AÉcô°T

óÑ©dG á°VhQ OGóYG

z»àeq oC’ áæenCG »àHÉë°U{

°U π«∏L »HÉë Ñ◊G : ¿hô°û©dG h dh ó H © ó á°û ÉY ãH π«ØdG Ω »°TÉéædG øe Ö∏£«d O ɪ Ê °S æ E’G πN «gGO .Ú ¬ª«∏°ùJ IÉgO øe á éà°ùj º∏a ,Úª∏°ùŸG ¡∏d á«fɪK áæ°S ΩÓ°S ŸG ¤hCG dG © ô ,Ü h é U Ö É¡ …CGQ ÖMÉ° √OQh »°TÉéædG ¬d æjóŸG ¤EG Ωóbh ,Iô Y ¬d äóæ°SCG »àdG Ω ∏Y (---) Éah ,ôµah Q S EG Ö≤ ô°S ≈ ¢ æŸG á .ÉÑFÉN e ø dG dÉN ™e IQƒ ¬∏°SQCG ɪæ«M ,¬eÓ°S zπ°SÓ°ùdG äGP{ áj øjôLÉ¡ŸG øe É°SôØ ó ,¿ H G C ø Q S dG ∏° à dƒ ¬ « ‘ ãYh ó ªKÓK ∫ƒ°SôdG É°üfC’Gh ¤EG ¢ûjôb ˆG ≈∏°U{ ,ógÉ› áÄ ë∏W øH ¿Éª HCG IOÉ«≤H Q ŸG ¢û«÷ ô°üædG ˆG .Úª∏°ùe á ¥ôØ«d zº∏°Sh ¬«∏Y GƒfÉc AGóYC’G øµdh ,ìGô÷G øH Ió«ÑY » .Úª∏°ù h Ék ©ªL «ah ÌcCG ¡ d º Y ≤ G C † ó ôµH ƒHCG √’ e ‘ H k O É° G ƒ , Y ∏Y H a á µ ≈ G C ô j É≤ ô Ω h M j Y ó dG ó ª G ó h ô ¿ «÷ ∏°U ∫ƒ°S ŸG hõZ ¿ ) ô°UCGh ,ô ©HQC’G ¢Tƒ õZ É¡æe íàØa Ú£°ù∏a Éc á dG à QÉ°ùa ,áæjó eEÉH º∏°Sh ¬«∏Y ˆG ≈ Gk ÒeCG ≈≤Ñj ¿CG (--» G H ôªY ¿ ¤EG â¡Œ ∏Y Gó °ùÑ°Sh ,I ÚàFÉà √O ƒHCG πÑ≤a ™«ª÷G ≈ ΩÉ°ûdG OÓH æÑjh ,¢ù∏HÉfh ,á«£ ˆG »°VQ ÜÉ£ÿG ø ô©dG ¿ƒÑWQCÉH d Ø à ë ¡ ,É h Y Y T Ñ .zÜ ‘ ∑QÉ° Po GPEG ¬æ SGƒªYh ,» Öàch ,Ió« ƒJ ÒdG ácô©e aÉjh ,øjÒL â«Hh ,¢ â«H{ QÉ°üM ¬eÉeCG ôc e ƒ ,∑ EG √ô¶f ¬L ØdÉHh K º ¤ G e fG ,É Ÿ à ≤ °ü h ≤ Q ó π ,ô a S H a í ¢ © © . ô ,z «d ∂dP ó ëàa ‘ ÖZ h Oó©dG OGóYEÉH ΩÉb π b a ióHCG Éeh « É¡ ¬ a É C ) Q °S ¬eÉ¡e 𪵠π ( G E àa ‘ ≈°† Ø«∏ÿG ¤ CG øe OÉà©dG áYGôH øe ≤d{ :∫ƒ≤j ô©«d ôªY á °üe íàØd ¬LƒàdG πL ,äGƒæ°S çÓK ô°üe í ,ΩhôdG ó°V ¬d ó V Q ¢ e « ∏Y Éæ « G C ¬ Q G QÉ°ùa ô ≤j ¿Éch à°SG óbh Hh ,ôeC’ ΩhôdG ¿ƒÑW h ÒµØJ ó© ƒµe ¢û«L ¢SCGQ ≈∏Y øe ÒãµdÉH É¡∏gCG ¬∏Ñ≤ ô°üe πgCG Éj :º¡d ∫ƒ Øà°S :º∏°Sh ¬«∏Y ˆG J ô O O G b à æ ¿ d ™ ≤ e dG íà a ÿG øH ôªY πJÉ≤e ±’BG á©HQCG ø Y ÉŸ Ö«MÎdGh ìôØ G ¿CG Éæ«Ñf ÉfÈNCG ó Éa ô°üe …ó©H ºµ«∏Y ëjh É¡Ñ©°T Öëj ¿Éµ É£ Ü H dÉ Ø ˆ fÉ Ñ ƒ °S °S √ à fƒ « ,Iôµ ƒ e ¬ Ø .§≤a . à ø °U c í ôNBG âfÉ e Éæ«∏Y É¡£Ñ≤H Gƒ hôdG Iƒ°ùb àdG äɪ∏µdG ‘ ¬JÉah âfÉc ,º¡ª∏Xh Ω N É¡∏gCÉH ÉfÉ°UhCGh ô°ü Qh áeP º¡d ¿EÉa ,GÒN » h f b £ ó ≥ c H fÉ É¡ Gƒ Ò Éah πÑb òg ô°üe ¿ƒ©dG ÒN ∫ƒ°SôdG ∫Éb å«M ,G h ó¡Y ¿Éc óbh .ɪM CG º¡∏dG{ ¬J âëàa »àdG ó∏ÑdG √ e ô ’ dG J j µ à Éæ ô ¬ a © Ë ∏Y ∏Y ≈∏°U °üe ≈ h ,¬jój ≈ à«¡fh ,Éæ«°ü ÉNQ ó¡Y ô ¡àfG ɪa Éæ Qƒ°üY ≈gRCG äó¡°T « æ ,É h ,QÉgORGh A ’ j ÉeóæY Ég ’EG Éæ©°ù QCG Éj ∑ƒØY aƒàa ,É¡«∏Y kÉ«dGh ¿Éc M º dG Gô ≈ óbh ,zÚªM .`g 43 ΩÉY

™HÉ°ùdG ∫GDƒ°ùdG 2010/8/19 ïjQÉJ 25294/28/2/4 ºbQ IQÉéàdGh áYÉæ°üdG IQGRh á≤aGƒe

º∏°ùe √GhQ

áHÉLE’ÉH ßØàMG ¿ƒHƒc ‘ É¡∏°SQCGh ô°ûæ«°S …òdG áHÉLE’G ô¡°ûdG ájÉ¡f ‘ ËôµdG

á«fÉ°†eôdG

á≤HÉ°ùŸG õFGƒL QÉæjO 150 QÉæjO 100 QÉæjO 100 QÉæjO 100 QÉæjO 100 QÉæjO 100 QÉæjO 100 QÉæjO 100 QÉæjO 100 QÉæjO 100 QÉæjO 100 QÉæjO 100 QÉæjO 100

Iô°ûY á``°` ù` eÉ``ÿG Iõ`` FÉ`` ÷G Iô°ûY á``°` SOÉ``°` ù` dG Iõ`` FÉ`` ÷G Iô°ûY á``©` HÉ``°` ù` dG Iõ`` FÉ`` ÷G Iô°ûY á``æ` eÉ``ã` dG Iõ`` `FÉ`` `÷G Iô°ûY á``©` °` SÉ``à` dG Iõ`` FÉ`` ÷G ¿hô`` ` °` ` û` ` ©` ` dG Iõ`` ` ` ` `FÉ`` ` ` ` `÷G ¿hô°û©dGh ájOÉ◊G IõFÉ÷G ¿hô°û©dGh á«fÉãdG IõFÉ÷G ¿hô°û©dGh áãdÉãdG IõFÉ÷G ¿hô°û©dGh á©HGôdG IõFÉ÷G ¿hô°û©dGh á°ùeÉÿG IõFÉ÷G ¿hô°û©dGh á°SOÉ°ùdG IõFÉ÷G ¿hô°û©dGh á©HÉ°ùdG IõFÉ÷G

QÉæjO QÉæjO QÉæjO QÉæjO QÉæjO QÉæjO QÉæjO QÉæjO QÉæjO QÉæjO QÉæjO QÉæjO QÉæjO QÉæjO

1500 1000 500 150 150 150 150 150 150 150 150 150 150 150

¤hC’G Iõ`` ` ` ` ` ` `FÉ`` ` ` ` ` ` `÷G á`` ` «` ` `fÉ`` ` ã` ` `dG Iõ`` ` ` ` ` FÉ`` ` ` ` ` ÷G á`` ` ã` ` `dÉ`` ` ã` ` `dG Iõ`` ` ` ` ` FÉ`` ` ` ` ` ÷G á`` ` `©` ` ` HGô`` ` `dG Iõ`` ` ` ` ` FÉ`` ` ` ` ` ÷G á`` `°` ` ù` ` eÉ`` `ÿG Iõ`` ` ` ` FÉ`` ` ` ` ÷G á`` `°` ` SOÉ`` `°` ` ù` ` dG Iõ`` ` ` `FÉ`` ` ` `÷G á`` `©` ` HÉ`` `°` ` ù` ` dG Iõ`` ` ` ` FÉ`` ` ` ` ÷G á`` ` æ` ` eÉ`` ` ã` ` dG Iõ`` ` ` ` ` FÉ`` ` ` ` ` ÷G á`` `©` ` °` ` SÉ`` `à` ` dG Iõ`` ` ` ` FÉ`` ` ` ` ÷G Iô`` ` °` ` `TÉ`` ` ©` ` `dG Iõ`` ` ` ` FÉ`` ` ` ` ÷G Iô°ûY á``jOÉ``◊G Iõ``FÉ``÷G Iô°ûY á``«` fÉ``ã` dG Iõ`` FÉ`` ÷G Iô°ûY á``ã` dÉ``ã` dG Iõ`` FÉ`` ÷G Iô°ûY á``©` HGô``dG Iõ`` FÉ`` ÷G

ÊOQ’G »eÓ°SE’G ∂æÑdG øe áeó≤e õFGƒ÷G ™«ªL

RôHCGh π°†aCG äGóæ°ùdG √òg Èà©Jh 1997 ΩÉY òæe É¡H πª©dG CGóH »àdG á°VQÉ≤ŸG äGóæ°S QGó°UEGh ájQɪãà°S’G ßaÉëŸG IQGOEÉH »eÓ°SE’G ∂æÑdG õ«ªàj

Oƒ≤f ¤EG É¡∏jƒ– h É¡©«H hCG É¡FGô°T hCG ÉgQGó°UEG óæY É¡H ÜÉààc’G øµÁ Éfôe ÉjQÉNOG GAÉYh πµ°ûJh ™ªàéŸG OGôaCG ÚH …OÉ°üàb’G πeɵàdG äÉ«dBG


عدد الإثنين 6 أيلول 2010