Page 20

‫‪20‬‬

‫م����������ال و�أع��������م��������ال‬

‫االثنني (‪� )17‬أيار (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )17‬العدد (‪)1236‬‬

‫الدوالر ال يزال ي�ستفيد من كونه مالذا‬ ‫�آمناً يف �أ�سواق الواليات املتحدة‬ ‫ارتفاع م�ؤ�شر ثقة‬ ‫امل�ستهلكني �إىل‬ ‫‪ 73.3‬نقطة‬

‫عجز ملمو�س‬ ‫للميزانية‬ ‫الأمريكية يف �شهر‬ ‫ني�سان‬

‫و�سيط يف بور�صة نيويورك‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬

‫االقت�صاد‬ ‫الأوروبي يحقق‬ ‫مزيدا من النمو‬

‫اليابان تعزز‬ ‫فائ�ض ح�سابها‬ ‫اجلاري بف�ضل‬ ‫ارتفاع ال�صادرات‬

‫�أدى الإع�ل�ان ع��ن خطة هائلة وغ�ير متوقعة ملواجهة‬ ‫الأزمة املالية الأوروبية �إىل موجة �شراء لليورو �صعدت على‬ ‫�أثرها العملة الأوروبية �إىل ‪ ،1.3094‬وهو �أعلى م�ستوى له‬ ‫منذ �أ���س��ب��وع‪� ،‬إال �أن ال��ي��ورو مل ي�ستطع بعد ذل��ك املحافظة‬ ‫على مكا�سبه حيث ت�أثر مبخاوف و�شكوك متجددة �أ�ضعفت‬ ‫موقفه ب�شكل مطرد فرتاجع لي�صل يوم اجلمعة �إىل ‪1.2334‬‬ ‫وه��و �أدن���ى م�ستوياته خ�لال الأ���س��ب��وع‪ ،‬قبل �أن يقفل على‬ ‫‪.1.2360‬‬ ‫�أما اجلنيه الإ�سرتليني‪ ،‬بح�سب تقرير البنك الوطني‬ ‫الكويتي ال�صادر �أم�س‪ ،‬فقد مت تداوله على م��دار الأ�سبوع‬ ‫حول امل�ستوى الذي افتتحه على ‪ 1.4870‬ثم تراجع يف نهاية‬ ‫الأ�سبوع ليقفل على ‪.1.4537‬‬ ‫وحافظ ال�ين الياباين على مركزه �ضمن نطاق ‪– 92‬‬ ‫‪ 94‬مقابل الدوالر طوال الأ�سبوع‪ ،‬قبل �أن يعزز موقفه يوم‬ ‫اجلمعة لي�صل �إىل ‪ 91.80‬ويقفل على ‪.92.44‬‬ ‫املوازنة يف ات�ساع‬ ‫�سجلت امليزانية احلكومية الأمريكية يف �شهر ني�سان‬ ‫�أكرب عجز لها على الإطالق نتيجة لرتاجع الإيرادات خالل‬ ‫ال�شهر املذكور الذي ي�شهد عادة ارتفاعا يف الإيرادات ب�سبب‬ ‫مدفوعات �ضريبة الدخل الفردية‪ ،‬وق��د ارتفع الفرق بني‬ ‫امل�صروفات والإي���رادات �إىل ‪ 82.7‬مليار دوالر خالل ال�شهر‬ ‫املا�ضي مقارنة بـ ‪ 20.9‬مليار دوالر يف �شهر ني�سان ‪.2009‬‬ ‫ارتفاع العجز يف امليزان التجاري‬ ‫ارتفع العجز يف ميزان التجارة الأمريكي بن�سبة ‪ 2.5‬يف‬ ‫املئة لي�صل �إىل ‪ 40.4‬مليار دوالر‪ ،‬وهو �أعلى م�ستوى ي�صل‬ ‫�إليه منذ �أكرث من �سنة‪ ،‬وجاء على خلفية ارتفاع الواردات‬ ‫مب��ع��دل �أ���س��رع م��ن م��ع��دل زي���ادة ال�����ص��ادرات‪ ،‬وه��و م��ا ي�شكل‬ ‫دليال �إ�ضافيا على انتعا�ش االقت�صاد الأمريكي‪ ،‬حيث �أدى‬ ‫جتدد ثقة امل�ستهلكني �إىل ارتفاع الإنفاق من قبل م�ؤ�س�سات‬ ‫الأعمال على �شراء املعدات واملخزون مما انعك�س على زيادة‬ ‫كبرية يف الواردات‪.‬‬ ‫ارتفاع مبيعات التجزئة لل�شهر ال�سابع على التوايل‬ ‫ت�شري الأرق�����ام ال��ت��ي �أ���ص��درت��ه��ا وزارة ال��ت��ج��ارة �إىل �أن‬ ‫م�����ش�تري��ات ال��ت��ج��زئ��ة ارت��ف��ع��ت بن�سبة ‪ 0.4‬يف امل��ئ��ة يف �شهر‬ ‫ني�سان بعد ارت��ف��اع بن�سبة ‪ 2.1‬يف املئة يف �شهر �آذار‪ ،‬ويدل‬ ‫ارت��ف��اع مبيعات التجزئة ه��ذا وال���ذي ج��اء لل�شهر ال�سابع‬ ‫على ال��ت��وايل على �أن امل�ستهلكني ب��ات��وا ي�����س��ان��دون م�سرية‬ ‫التعايف االقت�صادي‪ ..‬فبا�ستثناء مبيعات ال�سيارات والغاز‪،‬‬ ‫فقد ارتفعت مبيعات التجزئة بـ ‪ 0.4‬يف املئة‪ ،‬وهو �أداء يفوق‬ ‫توقعات املحللني ب�أن ت�سجل مبيعات التجزئة ارتفاعا بن�سبة‬ ‫‪ 0.2‬يف املئة خالل ال�شهر‪.‬‬ ‫ارتفاع ثقة امل�ستهلكني‬ ‫ارت���ف���ع م���ؤ���ش��ر ث��ق��ة امل�����س��ت��ه��ل��ك�ين ال����ذي ت���ع���دّه جامعة‬ ‫ميت�شيغان �إىل ‪ 73.3‬نقطة من ‪ 72.2‬نقطة يف �شهر ني�سان‪،‬‬ ‫ومقارنة بتوقعات املحللني ب�أن يرتفع هذا امل�ؤ�شر �إىل ‪73.5‬‬ ‫نقطة‪ ،‬وجت���در الإ���ش��ارة �إىل �أن م��ا �أ���ض��اف��ه �أ���ص��ح��اب العمل‬ ‫من �أي��د عاملة �إىل االقت�صاد خ�لال ال�شهر املا�ضي ف��اق ما‬ ‫�أ���ض��اف��وه يف �أي �شهر واح���د منذ �أرب���ع ���س��ن��وات‪ ،‬فيما يعترب‬

‫م�ؤ�شرا وا�ضحا على ا�ستمرار �سوق العمل يف تعزيز امل�شاعر‬ ‫الإيجابية لدى امل�ستهلكني‪ ،‬وقال معظم امل�ستهلكني الذين‬ ‫�شملهم اال�ستطالع �إن��ه��م يتوقعون ارت��ف��اع �أ���س��ع��ار الفائدة‬ ‫خالل ال�سنة القادمة‪.‬‬ ‫خطة �إقرا�ض بـ ‪ 750‬مليار يورو ملواجهة الأزمة‬ ‫ف��اج���أ �ص ّناع ال�سيا�سة يف املجموعة الأوروب���ي���ة ال�سوق‬ ‫بالإعالن عن خطة �إنقاذ �ضخمة تتكون من �إج��راءات غري‬ ‫ع��ادي��ة م��ن ج��ان��ب ال��ب��ن��ك امل��رك��زي الأوروب�����ي ت�شمل �شراء‬ ‫�سندات �سيادية منتقاة وت�سهيالت �إقرا�ض تبلغ ‪ 750‬مليار‬ ‫يورو للحكومات التي تواجه م�شكالت يف التمويل‪ .‬و�سوف‬ ‫تتكون حزمة الت�سهيالت من ثالثة عنا�صر‪ ،‬وهي‪� :‬صندوق‬ ‫يبلغ حجمه ‪ 60‬مليار يورو ي�شكل امتدادا لت�سهيالت قائمة‬ ‫حاليا‪ ،‬وت�سهيالت بقيمة ‪ 400‬مليار يورو ملدة ‪� 3‬سنوات �ضمن‬ ‫�شركة ذات هدف خا�ص م�ضمونة على �أ�سا�س ن�سبي من قبل‬ ‫احل��ك��وم��ات الوطنية‪ ،‬وال��ت��زام��ا مبدئيا م��ن ق��ب��ل �صندوق‬ ‫النقد الدويل بتقدمي قرو�ض تبلغ حوايل ‪ 250‬مليار يورو‬ ‫وفق ال�سيا�سات اخلا�صة بال�صندوق‪ .‬وعلى �أثر الإعالن يوم‬ ‫االثنني عن خطة الإنقاذ هذه �صعدت �أ�سعار جميع الأ�سهم‬ ‫وال�سلع وال�سندات الأوروبية املتعرثة‪.‬‬ ‫وارتفع الناجت املحلي الإجمايل يف دول منطقة اليورو‬ ‫بن�سبة ‪ 0.2‬يف املئة خالل الربع الأول من العام اجلاري‪ ،‬وهو‬ ‫�أداء يفوق املعدل الذي كانت قد �أجمعت عليه توقعات ال�سوق‪،‬‬ ‫وقد ا�ستفاد اقت�صاد منطقة اليورو من تعايف االقت�صاد العاملي‬ ‫ككل‪ ،‬حيث �أدّى هذا التعايف �إىل دعم ال�صادرات‪ ،‬الأمر الذي‬ ‫�ساعد دول املنطقة على جتاوز �آثار الأزمة املالية اليونانية‬ ‫وتردد امل�ستهلكني يف زيادة الإنفاق‪.‬‬ ‫وقد �أعلنت كل من فرن�سا و�أملانيا ارتفاع الناجت املحلي‬ ‫الإجمايل بن�سبة ‪ 0.1‬يف املئة و‪ 0.2‬يف املئة على التوايل‪ ،‬بينما‬ ‫حققت دول �أخ��رى حت�سنا مبعدالت متفاوتة‪ ،‬حيث �سجلت‬ ‫�إ�سبانيا ‪ 0.1‬يف املئة و�إيطاليا ‪ 0.5‬يف املئة وال�برت��غ��ال ‪1.0‬‬ ‫يف املئة وه��و �أداء ف��اق التوقعات‪� ،‬أم��ا بالن�سبة لليونان فقد‬ ‫�سجل االقت�صاد �أداء �سلبيا بلغ ‪ 0.8-‬يف املئة كما كان متوقعا‪،‬‬ ‫وبالن�سبة ملنطقة اليورو �سجل الناجت املحلي الإجمايل منوا‬ ‫بلغ ‪ 0.5‬يف املئة مقارنة بالفرتة ذاتها من ال�سنة املا�ضية‪.‬‬ ‫وع��ل��ى �صعيد �آخ���ر‪ ،‬فقد ع��زز ق��ط��اع الإن��ت��اج ال�صناعي‬ ‫مركزه خ�لال الربع الأول من ال�سنة‪ .‬فمع تراجع اليورو‬ ‫�أ���ص��ب��ح��ت ال��ب�����ض��ائ��ع الأوروب���ي���ة �أك�ث�ر ق���درة ع��ل��ى املناف�سة‪،‬‬ ‫و�صعدت مبيعات اخلدمات وال�صناعات الإنتاجية بن�سبة ‪1.3‬‬ ‫يف املئة يف �شهر �آذار‪.‬‬ ‫�إ�سبانيا والربتغال تعدّ ان �إجراءات تق�شفية‬ ‫متا�شيا مع ال�ضغوط التي مار�سها القادة الأوروبيون‬ ‫للبدء يف تخفي�ض العجز يف امليزانية احلكومية‪� ،‬أعلنت كل‬ ‫من �إ�سبانيا والربتغال �إجراءات تق�شفية �أولية للحيلولة دون‬ ‫ت�أثر اقت�صادياتهما �أكرث بالأزمة املالية اليونانية‪ ،‬فقد �ص ّرح‬ ‫رئي�س ال��وزراء الإ�سباين‪ ،‬زاباتريو‪ ،‬عن �أك�بر جمموعة من‬ ‫التخفي�ضات يف امليزانية ت�شهدها بالده منذ ‪� 30‬سنة‪ ،‬وت�شمل‬ ‫تخفي�ضات يف الأج����ور تبلغ ‪ 5‬يف امل��ئ��ة‪ ،‬وي��ه��دف التقلي�ص‬ ‫املن�شود �إىل خف�ض العجز من ‪ 11.2‬يف املئة �إىل ‪ 6‬يف املئة يف‬ ‫�سنة ‪.2011‬‬ ‫وم���ن ج��ه��ت��ه‪��� ،‬ص�� ّرح وزي���ر امل��ال��ي��ة ال�برت��غ��ايل ب���أن��ه على‬

‫ا�ستعداد ملواجهة ما و�صفه ب�ضغوط اجتماعية بعد �إعالن‬ ‫املزيد من �إجراءات تقلي�ص العجز‪.‬‬ ‫خطط كامريون ب�ش�أن عجز امليزانية‬ ‫عقدت وزارة رئي�س ال��وزراء اجلديد‪ ،‬ديفيد كامريون‪،‬‬ ‫�أول اجتماع لها الأ�سبوع املا�ضي و�ص ّرحت ب���أن ثمة حاجة‬ ‫التخاذ �إجراءات فورية لتقلي�ص العجز القيا�سي يف امليزانية‬ ‫العامة للمملكة املتحدة‪.‬‬ ‫وتهدف اخلطة الأولية �إىل خف�ض الإنفاق بـ ‪ 6‬مليارات‬ ‫جنيه من خ�لال ميزانية ط��وارئ خا�صة خ�لال ‪� 7‬أ�سابيع‪.‬‬ ‫ورحب حمافظ بنك �إجنلرتا‪ ،‬مريفن كنغ‪ ،‬باخلطة وقال يف‬ ‫م�ؤمتره ال�صحفي ال�شهري‪�" :‬إن االتفاق الذي مت �إبالغي‬ ‫به والذي مت التو�صل �إليه بني املحافظني والدميقراطيني‬ ‫الأحرار قوي جدا"‪.‬‬ ‫بنك �إجنلرتا يبقي على �أ�سعار الفائدة بدون تغيري‬ ‫ك��م��ا ك���ان م��ت��وق��ع��ا ع��ل��ى ن��ط��اق وا����س���ع‪ ،‬ف��ق��د �أب��ق��ى بنك‬ ‫�إجنلرتا على خطته الرامية ل�شراء ال�سندات عند م�ستوى‬ ‫ال��ـ‪ 200‬مليار جنيه وذل��ك لل�شهر الرابع على ال��ت��وايل‪ ،‬كما‬ ‫�أبقى على �سعر الفائدة دون تغيري عند م�ستواه القيا�سي‬ ‫املتدين والبالغ ‪ 0.5‬يف املئة‪ ،‬وينوي البنك من خ�لال هذا‬ ‫ال��ق��رار تعزيز عملية التعايف االقت�صادي يف �أع��ق��اب الفراغ‬ ‫احلكومي بعد االنتخابات العامة وعلى خلفية �أزمة الديون‬ ‫اليونانية ال��ت��ي �أل��ق��ت �آث��اره��ا ظ�لاال ق��امت��ة على الأو�ضاع‬ ‫االقت�صادية املحلية‪.‬‬ ‫�أكرب ارتفاع للإنتاج ال�صناعي منذ �سنة ‪2002‬‬ ‫�أدى �ضعف اجلنيه الإ�سرتليني �إىل دعم �صادرات جميع‬ ‫ال�سلع من امل��ع��ادن �إىل ال�سيارات؛ فارتفع �إن��ت��اج امل�صانع يف‬ ‫اململكة املتحدة بن�سبة ‪ 2.3‬يف املئة يف �شهر �آذار يف �أداء فاق‬ ‫توقعات الأ�سواق بكثري‪ ،‬حيث كان املحللون يتوقعون زيادة‬ ‫الإنتاج بن�سبة ‪ 0.4‬يف املئة‪ ،‬ومن فئات املنتجات الـ ‪ ،13‬ارتفع‬ ‫�إنتاج ‪ 12‬فئة ويف طليعتها املعادن واملنتجات املعدنية والورق‬ ‫والطباعة والن�شر‪.‬‬ ‫البطالة عند �أعلى م�ستوياتها منذ ‪� 16‬سنة‬ ‫ارتفع عدد العاطلني عن العمل ح�سب �أ�ساليب القيا�س‬ ‫املتبعة من قبل منظمة العمل الدولية بـ ‪� 53‬أل��ف �شخ�ص‬ ‫لي�صل �إىل ‪ 2.51‬مليون �شخ�ص‪ ،‬وارتفع هذا املعدل من ‪7.8‬‬ ‫يف املئة �إىل ‪ 8‬يف املئة مقارنة بـ ‪ 9.9‬يف املئة يف الواليات املتحدة‬ ‫الأمريكية و‪ 10‬يف املئة يف دول منطقة اليورو و‪ 5‬يف املئة يف‬ ‫اليابان‪.‬‬ ‫و�صرح وزير املالية اجلديد‪ ،‬جورج �أوزبورن‪ ،‬ب�أن ارتفاع‬ ‫عدد العاطلني عن العمل ي�ؤكد الو�ضع ال�صعب الذي يواجه‬ ‫اململكة املتحدة‪ ،‬بينما ح��ذر حمافظ بنك �إجن��ل�ترا م��ن �أن‬ ‫العجز يف ميزانيات ال��دول الأوروب��ي��ة ينطوي على خماطر‬ ‫كبرية تهدد عملية التعايف االقت�صادي‪.‬‬ ‫حت�سن طفيف على ثقة امل�ستهلكني‬ ‫ارتفع م�ؤ�شر ثقة امل�ستهلكني ال��ذي تعدّه �شركة ني�شن‬ ‫واي��د العقارية بنقطة واح��دة لي�صل �إىل ‪ 74‬نقطة بعد �أن‬ ‫انخف�ض بـ ‪ 9‬نقاط يف �شهر �آذار‪ ،‬وجتدر الإ�شارة �إىل �أن ثقة‬ ‫امل�ستهلكني ت���أث��رت �سلبيا بحالة ع��دم اليقني التي واكبت‬ ‫االنتخابات العامة التي �شهدتها اململكة املتحدة وتخفي�ضات‬ ‫الإنفاق احلكومي املقرتحة‪.‬‬

‫حت�سن فائ�ض احل�ساب اجلاري الياباين‬ ‫عززت اليابان فائ�ض ح�سابها اجلاري يف �شهر �آذار بف�ضل‬ ‫ارتفاع ال�صادرات‪ ،‬وي�شكل هذا التح�سن دليال جديدا على �أن‬ ‫الطلب اخلارجي يدعم م�سرية التعايف البطيئة لثاين �أكرب‬ ‫اقت�صاد يف العامل‪ .‬فعلى �أ�سا�س �سنوي‪ ،‬ارتفع فائ�ض احل�ساب‬ ‫اجلاري بن�سبة ‪ 65‬يف املئة لي�صل �إىل ‪ 2.53‬تريليون ين مقارنة‬ ‫بتوقعات الأ�سواق ب�أن يبلغ هذا التح�سن ‪ 2.17‬تريليون ين‪.‬‬ ‫وقد ارتفعت ال�صادرات بـ ‪ 45‬يف املئة مقارنة مبا كانت عليه يف‬ ‫الفرتة ذاتها من ال�سنة املا�ضية‪ ،‬وباملقابل‪ ،‬ارتفعت الواردات‬ ‫بن�سبة ‪ 22‬يف املئة‪.‬‬ ‫الذهب ي�صعد �إىل م�ستويات قيا�سية‬ ‫�أدّى ارتفاع الطلب على الذهب للتح ّوط من خماطر‬ ‫العمالت و�سط �أزمة الديون الأوروبية �إىل ارتفاع �سعر املعدن‬ ‫الأ�صفر �إىل �أعلى م�ستوياته ليبلغ ‪ 1.249.70‬دوالر للأون�صة‬ ‫خالل الأ�سبوع‪ ،‬وكذلك ارتفعت �أ�سعار الذهب باليورو �إىل‬ ‫م�ستويات قيا�سية مت�أثرة بتكهنات ب���أن الإج���راءات املتخذة‬ ‫م��ن ق��ب��ل ال����دول الأوروب���ي���ة ���س��وف ت���ؤث��ر �سلبا ع��ل��ى النمو‬ ‫االقت�صادي‪.‬‬ ‫تقل�ص الفائ�ض التجاري ال�صيني‬ ‫تقل�ص الفائ�ض التجاري ال�صيني بن�سبة ‪ 87‬يف املئة يف‬ ‫�شهر ني�سان مقارنة مب�ستواه قبل �سنة‪ ،‬ويعزى هذا الرتاجع‬ ‫�إىل كون ال��واردات قد ارتفعت مبعدل �أ�سرع من معدل منو‬ ‫ال�صادرات‪ ،‬وذلك نتيجة الرتفاع الطلب املحلي جتاوبا مع‬ ‫زي���ادة احل��واف��ز امل��ق��دم��ة لت�شجيع زي���ادة ال��ط��ل��ب‪ ،‬حيث بلغ‬ ‫الفائ�ض ‪ 1.68‬مليار دوالر مقارنة بـعجز بلغ ‪ 7.24‬مليار‬ ‫دوالر يف �شهر �آذار‪.‬‬ ‫وعلى �أ�سا�س �سنوي‪ ،‬فقد ارتفعت ال�صادرات بن�سبة ‪30.5‬‬ ‫يف املئة بينما ارتفعت ال��واردات بن�سبة ‪ 49.7‬يف املئة‪ ،‬ويعزى‬ ‫هذا الأداء �أي�ضا �إىل ارتفاع تكاليف الب�ضائع امل�ستوردة مثل‬ ‫فول ال�صويا واملركبات وخام احلديد‪.‬‬ ‫االقت�صاد ال�صيني ال يزال ينمو مبعدالت فائقة‬ ‫ارتفعت �أ�سعار ال�سلع ال�صينية بن�سبة ‪ 2.8‬يف املئة يف �شهر‬ ‫ني�سان مقارنة مب�ستواها قبل �سنة‪ ،‬يف �أ�سرع معدل منو لها‬ ‫منذ ‪� 18‬شهرا‪ ،‬وي�أتي هذا االرتفاع بالتزامن مع ارتفاع �أ�سعار‬ ‫العقارات التي قفزت بن�سبة ‪ 12.8‬يف املئة على �أ�سا�س �سنوي‪،‬‬ ‫مقارنة بتوقعات ال�سوق ب�أن ترتفع الأ�سعار بن�سبة ‪ 11.7‬يف‬ ‫املئة‪.‬‬ ‫بالإ�ضافة �إىل ذل��ك‪� ،‬أعلن البنك امل��رك��زي ال�صيني �أن‬ ‫عمليات الإقرا�ض اجلديد ارتفعت �إىل ‪ 774‬مليار يوان‪ ،‬وهو‬ ‫ارتفاع يفوق بكثري ما �أجمعت عليه توقعات ال�سوق‪.‬‬ ‫وبات من �ش�أن ت�سارع الت�ضخم والنمو الكبري للإقرا�ض‬ ‫امل�صريف و�صعود �أ�سعار ال��ع��ق��ارات‪� ،‬أن تزيد ال�ضغوط على‬ ‫احل��ك��وم��ة ل��رف��ع �أ���س��ع��ار ال��ف��ائ��دة وال�����س��م��اح للعملة املحلية‬ ‫باالرتفاع‪.‬‬ ‫ت�سارع منو الوظائف يف �أ�سرتاليا‬ ‫ارت��ف��ع ع��دد العاملني يف �أ�سرتاليا لل�شهر ال��ث��اين على‬ ‫التوايل بـ ‪� 33700‬شخ�ص‪ ،‬وهو �أداء يتجاوز متو�سط التوقعات‪،‬‬ ‫بينما ظل معدل البطالة عند م�ستوى ‪ 5.4‬يف املئة‪ ،‬الأمر‬ ‫الذي يدل على تباط�ؤ الرتاجع يف االقت�صاد الأ�سرتايل الذي‬ ‫ي�شهد حاليا زيادة يف �شحنات ال�سلع �إىل ال�صني‪.‬‬

عدد الأثنين 17 أيار 2010  

صحيفة السبيل اليومية الأردنية

Advertisement