Page 2

‫‪2‬‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫االثنني (‪� )17‬أيار (‪ ) 2010‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )17‬العدد (‪)1236‬‬

‫امللك يهنئ ملك الرنويج بيوم الد�ستور‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫ب�ع��ث امل�ل��ك ع �ب��داهلل ال �ث��اين ب��رق�ي��ة اىل م�ل��ك ال�ن�روي��ج هارالد‬ ‫اخلام�س هن�أه فيها با�سمه وبا�سم �شعب وحكومة اململكة االردنية‬ ‫الها�شمية مبنا�سبة يوم الد�ستور لبالده‪.‬‬ ‫و�أكد امللك يف الربقية ا�ستعداد الأردن لتطوير العالقات الثنائية‬ ‫القائمة بني البلدين متمنيا مللك و�شعب الرنويج مزيدا من التقدم‬ ‫واالزدهار‪.‬‬

‫نائب امللك يزور مديرية االمن العام‬

‫الأمري في�صل خالل الزيارة‬

‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫زار الأم�ير في�صل بن احل�سني نائب مللك امل�س االح��د مديرية‬ ‫الأمن العام واطلع على �سري اخلدمات الأمنية والإن�سانية املقدمة‬ ‫للمواطنني وق��دم خ�لال ال��زي��ارة التهنئة ملدير الأم��ن ال�ع��ام اللواء‬ ‫الركن ح�سني املجايل بالثقة امللكية ال�سامية بتعينه مديرا للأمن‬ ‫العام‪.‬‬ ‫و�أع��رب االم�ير عن اع�ت��زاز امللك وثقته مبنت�سبي الأم��ن العام‬ ‫وجهودهم املو�صولة للمحافظة على امن وا�ستقرار الوطن واملواطن‪،‬‬ ‫الفتا �إىل �ضرورة تعزيز العالقة بني رجل الأمن واملواطن القائمة‬ ‫على االحرتام املتبادل‪.‬‬ ‫من جهته �أكد اللواء الركن املجايل �أن مديرية الأمن العام تعمل‬ ‫على االرتقاء باخلدمات الأمنية املقدمة للمواطنني بجميع الو�سائل‬ ‫من �آليات و�أ�ساليب �أمنيه ع�صرية وفق منظومة حديثة تعتمد على‬ ‫احدث الو�سائل التكنولوجية املتطورة‪.‬‬

‫الأمري حمزة يرعى افتتاح معر�ض‬ ‫اليوبيل ال�سابع للتكنولوجيا‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫رع��ى الأم�ي�ر ح�م��زة ب��ن احل�سني �أم����س الأح ��د اف�ت�ت��اح فعاليات‬ ‫معر�ض اليوبيل ال�سابع للتكنولوجيا الذي تنظمه مدر�سة اليوبيل‬ ‫التابعة مل�ؤ�س�سة امللك احل�سني بح�ضور وزير االت�صاالت وتكنولوجيا‬ ‫املعلومات مروان جمعة‪.‬‬ ‫وي�شتمل املعر�ض الذي ي�ستمر خم�سة �أيام على �أكرث من ثالثني‬ ‫عمال الكرتونيا م��ن �إن�ت��اج املدر�سة وامل��دار���س امل�شاركة وع��دده��ا ‪15‬‬ ‫مدر�سة يف جماالت ت�صميم املواقع االلكرتونية‪ ،‬وت�صميم اجلرافيك‬ ‫و�إنتاج الأفالم والعرو�ض االلكرتونية‪ ،‬وكتابة برامج هادفة با�ستخدام‬ ‫لغات الربجمة املختلفة‪.‬‬ ‫وتتناول الأعمال امل�شاركة يف املعر�ض مو�ضوعات ثقافية وعلمية‬ ‫وترفيهية منوعة باللغتني العربية واالجنليزية‪.‬‬ ‫وي�ضم امل�ع��ر���ض رك�ن��ا خا�صا لعر�ض �أع �م��ال الطلبة م��ن خارج‬ ‫املدر�سة يف جماالت احلا�سوب املختلفة‪.‬‬ ‫كذلك �سيتم على هام�ش املعر�ض عقد حما�ضرات علمية للطلبة‬ ‫وتنظيم م�سابقة طالبية (م�سابقة اليوبيل التكنولوجية) وت�شتمل‬ ‫على ثالث فئات رئي�سة هي م�سابقة الربجمة والت�صميم واملعلومات‬ ‫التكنولوجية العامة‪.‬‬ ‫ويف ن�ه��اي��ة االح �ت �ف��ال ك� � ّرم الأم �ي�ر ح �م��زة ال���ش��رك��ات الداعمة‬ ‫واملحكمني‪ ،‬وتوزيع ال�شهادات على الطلبة امل�شاركني يف املعر�ض‪.‬‬ ‫يذكر �أن معر�ض اليوبيل للتكنولوجيا هو معر�ض �سنوي يتم‬ ‫تنظيمه يف نهاية كل عام درا�سي‪ ،‬وي�أتي ان�سجاما مع فل�سفة املدر�سة‬ ‫يف ا�ستثمار عقول الطلبة للتعامل مع متطلبات ع�صر تكنولوجيا‬ ‫املعلومات واالت�صاالت ومبادرات التعليم االلكرتوين‪.‬‬

‫امللك يجري مباحثات مع الرئي�س الأذربيجاين‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫�أج� ��رى امل �ل��ك ع �ب��داهلل ال �ث��اين يف ب��اك��و �أم�س‬ ‫حم��ادث��ات مع الرئي�س الأذرب�ي�ج��اين الهام علييف‬ ‫رك��زت على �سبل تعزيز ع�لاق��ات ال�ت�ع��اون الثنائي‬ ‫وال�ب�ن��اء عليها يف خمتلف امل �ج��االت‪ ،‬خ�صو�صا يف‬ ‫امليادين االقت�صادية والتجارية واال�ستثمارية‪.‬‬ ‫وا�ستعر�ض ال��زع�ي�م��ان ال�ف��ر���ص والإمكانيات‬ ‫امل �ت��اح��ة ل�ت��و��س�ي��ع وزي � ��ادة ال �ت �ع��اون ب�ي�ن البلدين‬ ‫يف ق�ط��اع��ات ال��زراع��ة وال�ط��اق��ة وال�ن�ق��ل مب�شاركة‬ ‫فاعلة من القطاع اخلا�ص الأردين والأذربيجاين‪،‬‬ ‫م�ؤكدين احلر�ص على تطوير عالقات التعاون مبا‬ ‫يحقق امل�صالح امل�شرتكة للبلدين‪.‬‬ ‫ولفت امللك يف هذا ال�سياق �إىل الفر�ص املتاحة‬ ‫�أم��ام القطاع اخلا�ص الأذرب�ي�ج��اين للم�ساهمة يف‬ ‫تنفيذ م���ش��روع��ات البنية التحتية ال�ك�برى التي‬ ‫يعمل الأردن على تنفيذها يف عدد من القطاعات‬ ‫احليوية‪.‬‬ ‫و�أ ّك� ��د ال��زع�ي�م��ان يف ال�ل�ق��اء امل��و�� ّ�س��ع ال ��ذي تال‬ ‫مباحثاتهما الثنائ ّية‪ ،‬ارتياحهما مل�ستوى التن�سيق‬ ‫والتوا�صل الدائم بني البلدين �إزاء جميع الق�ضايا‬ ‫ذات االهتمام امل�شرتك‪.‬‬ ‫وت�ط��رق��ت امل�ب��اح�ث��ات �إىل ال�ت�ط��ورات الراهنة‬ ‫يف م�ن�ط�ق��ة ال �� �ش��رق الأو�� �س ��ط‪ ،‬خ���ص��و��ص��ا اجلهود‬ ‫امل�ستهدفة حل ال�صراع الفل�سطيني‪-‬الإ�سرائيلي‬ ‫على �أ�سا�س حل الدولتني ويف �سياق �سالم �إقليمي‬ ‫�شامل ميكن دول و�شعوب املنطقة من العي�ش ب�أمن‬ ‫وا�ستقرار‪.‬‬ ‫ويف ت �� �ص��ري �ح��ات � �ص �ح��اف � ّي��ة ت �ل��ت مباحثات‬ ‫الزعيمني يف ق�صر زغلبا الرئا�سي �أ ّكد امللك «وجود‬ ‫فر�ص واع��دة لبناء �آف��اق جديدة للتعاون امل�شرتك‬ ‫وحتقيق الفائدة امل�شرتكة»‪.‬‬ ‫و�أ�� �ض ��اف �أن «امل �ب��اح �ث��ات �أ��س�ه�م��ت يف حتديد‬ ‫جم � ��االت وا� �ض �ح��ة ل �ل �ت �ع��اون يف ق �ط��اع��ات النقل‬ ‫والزراعة والطاقة وقطاع اخلدمات‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل‬ ‫العديد م��ن الفر�ص امل�شرتكة التي مت تطويرها‬ ‫على م��دى ال�سنوات ال�سابقة»‪ ،‬الفتا �إىل ارتياحه‬ ‫للم�ستوى املتقدم الذي و�صلت �إليه عالقات التعاون‬ ‫بني البلدين‪.‬‬ ‫و�أع��رب عن ارتياحه للمباحثات التي تناولت‬ ‫الق�ضايا الإقليمية‪ ،‬خ�صو�صا اجل�ه��ود املرتبطة‬ ‫بتحقيق ال�سالم ال�شامل يف ال�شرق الأو�سط‪.‬‬ ‫و�أ ّك��د امللك �أن��ه «من املهم لنا جميعا الو�صول‬ ‫�إىل ح��ل �شامل لل�صراع الفل�سطيني الإ�سرائيلي‬ ‫على �أ�سا�س حل الدولتني‪ ،‬ومبا ي�ضمن �إقامة دولة‬ ‫فل�سطينية ذات �سيادة وقابلة للحياة تعي�ش �إىل‬ ‫جانب �إ�سرائيل ب�أمن وا�ستقرار»‪ .‬و�أ�ضاف �أن حل‬ ‫ال�صراع جوهري ال�ستقرار املنطقة‪.‬‬

‫عمان ‪ -‬برتا‬

‫امللك خالل املباحثات‬

‫و�أ ّك ��د �أن ه�ن��اك دع�م��ا م�ت�ب��ادال ح��ول الق�ضايا‬ ‫امل �� �ش�ت�رك��ة يف امل �ح��اف��ل ال ��دول� �ي ��ة‪ ،‬م ��ا ي� ��دل على‬ ‫م�ستوى التعاون املتقدم بني البلدين‪ ،‬معتربا �أن‬ ‫العالقات الودية بني قيادتي البلدين انعك�ست على‬ ‫م�ستوى العالقة بني حكومتي الأردن و�أذربيجان‬ ‫و�شعبيهما‪.‬‬ ‫م��ن جهته‪� ،‬أك��د الرئي�س الأذرب �ي �ج��اين �إلهام‬ ‫علييف �أن العالقات الأردنية‪-‬الأذربيجانية املتميزة‬ ‫تعود �إىل �سنوات م��ن التعاون واحل ��وار ال�سيا�سي‬ ‫الن�شط والفاعل‪.‬‬ ‫و�أو�ضح �أن م�ستقبل العالقات �سي�شهد تطوراً‬ ‫ب ��اجت ��اه ال �ت �ع ��اون االق �ت �� �ص��ادي ع ��ن ط��ري��ق دعم‬ ‫التوا�صل بني ممثلي القطاع اخلا�ص وامل�ستثمرين‬ ‫يف البلدين‪.‬‬ ‫وب�ّي�نّ ال��رئ�ي����س علييف �أن امل�ب��اح�ث��ات تناولت‬ ‫وبالتف�صيل العديد من امل�شروعات اال�ستثمارية‬ ‫بني البلدين وكيفية تنفيذها يف امل�ستقبل القريب‪،‬‬ ‫م�شريا �إىل �أن البلدين يتمتعان ب��رواب��ط ثقافية‬ ‫قوية‪.‬‬ ‫م��ن جهة �أخ ��رى‪� ،‬أك��د الرئي�س الأذربيجاين‬ ‫حر�ص ب�لاده على ت�سوية ال�ن��زاع القائم يف �إقليم‬ ‫ناغورنو كرباخ بال�سبل ال�سلمية ويف �ضوء قرارات‬ ‫الأمم املتحدة‪.‬‬ ‫وح�ضر املباحثات عن اجلانب الأردين رئي�س‬ ‫الديوان امللكي الها�شمي نا�صر اللوزي‪ ،‬وم�ست�شار‬ ‫امل �ل��ك �أمي ��ن ال���ص�ف��دي‪ ،‬ووزي� ��ر اخل��ارج �ي��ة نا�صر‬ ‫جودة‪ ،‬ومبعوث جاللة امللك ل�ش�ؤون �آ�سيا الو�سطى‬ ‫ع�ب��داهلل وري �ك��ات‪ ،‬وال�سفري الأردين يف �أذربيجان‬ ‫الدكتور عادل الع�ضايلة‪.‬‬ ‫كما ح�ضرها عن اجلانب الأذربيجاين رئي�س‬

‫رئي�س الوزراء يلتقي وفدا اقت�صاديا لبنانيا‬

‫�أك� ��د رئ �ي ����س ال � � ��وزراء ��س�م�ير ال��رف��اع��ي عمق‬ ‫العالقات الأردنية اللبنانية ومتيزها على خمتلف‬ ‫الأ�صعدة‪ ،‬الفتا �إىل رغبة الأردن يف تطوير �أوجه‬ ‫ال�ت�ع��اون امل�شرتك م��ع لبنان ال�شقيق يف املجاالت‬ ‫كافة‪.‬‬ ‫وق��ال رئي�س ال��وزراء لدى لقائه يف دار رئا�سة‬ ‫ال��وزراء �صباح �أم�س الأح��د وفدا اقت�صاديا لبنانيا‬ ‫برئا�سة رئي�س غرفة التجارة وال�صناعة والزراعة‬ ‫يف ب�ي�روت وج�ب��ل ل�ب�ن��ان حم�م��د ��ش�ق�ير‪� ،‬إن �أرق ��ام‬ ‫التبادل التجاري بني البلدين‪ ،‬و�إن كانت قد �شهدت‬ ‫من��وا ك�ب�يرا خ�ل�ال الأع � ��وام القليلة امل��ا��ض�ي��ة‪� ،‬إال‬ ‫�أنها ال زال��ت دون م�ستوى الطموحات والإمكانات‬ ‫املتوفرة للتعاون‪.‬‬ ‫وع��ر���ض رئ�ي����س ال � ��وزراء خ�ل�ال ال�ل�ق��اء الذي‬ ‫ح�ضره وزي��ر ال�صناعة وال�ت�ج��ارة املهند�س عامر‬ ‫احلديدي‪ ،‬عددا من امل�شروعات الكربى التي ميكن‬ ‫تنفيذها عرب زي��ادة التعاون الإقليمي‪ ،‬خا�صة ما‬ ‫يتعلق بالربط ال�سككي والطاقة واملياه‪.‬‬

‫�إعداد برامج للت�سويق امل�شرتك ملنتوجات البلدين‬ ‫ولل�سياحة فيهما‪.‬‬ ‫من جهته‪� ،‬أ�شار رئي�س غرفة التجارة وال�صناعة‬ ‫والزراعة يف بريوت وجبل لبنان �إىل �أن الوفد الذي‬ ‫ميثل خمتلف الفعاليات االقت�صادية اللبنانية عقد‬ ‫عدة اجتماعات مع ممثلي القطاع اخلا�ص الأردين‪،‬‬ ‫حيث مت االتفاق على بذل كل ما من �ش�أنه االرتقاء‬ ‫مب�ستوى العالقات التجارية بني البلدين‪.‬‬ ‫وب�ي�ن �أن� ��ه مت االت� �ف ��اق ع �ل��ى �إق ��ام ��ة معار�ض‬ ‫م�شرتكة تنظم �سنويا بالتناوب يف كال البلدين‪،‬‬ ‫�إ��ض��اف��ة �إىل التن�سيق ب���ش��أن امل�شاركة يف املعار�ض‬ ‫اخلارجية وت�سويق منتجات البلدين‪.‬‬ ‫وحت� ��دث �أع �� �ض��اء ال��وف��د ح ��ول �أه �م �ي��ة زي ��ادة‬ ‫الرفاعي يجتمع مع وفد اقت�صادي لبناين‬ ‫ال �ت �ع��اون يف جم ��االت ال���س�ي��اح��ة والأدوي � ��ة و�إقامة‬ ‫و�أك��د الرفاعي م�س�ؤولية احلكومة يف توفري التناف�سية ل�ك�لا ال�ب�ل��دي��ن وخ�برات�ه�م��ا يف �إقامة اال�ستثمارات وامل�شروعات ال�صناعية امل�شرتكة‪.‬‬ ‫وح���ض��ر ال�ل�ق��اء رئ�ي����س غ��رف��ة �صناعة الأردن‬ ‫البيئة املنا�سبة وامل�ح�ف��زة لعمل القطاع اخلا�ص‪ ،‬م�شروعات م�شرتكة �سواء داخ��ل الأردن ولبنان �أو‬ ‫العني حامت احللواين‪ ،‬ورئي�س غرفة جتارة الأردن‬ ‫وت��ذل�ي��ل �أي ع�ق�ب��ات ق��د ت�ع�تر���ض ط��ري��ق �أعماله يف بلد �آخر‪.‬‬ ‫وم�شاريعه‪ ،‬الفتا �إىل �أهمية اال�ستفادة من امليزات‬ ‫و�أ�شار رئي�س ال��وزراء �إىل �إمكانية العمل على العني نائل الكباريتي‪.‬‬

‫زيارة �أمري دولة الكويت للأردن اليوم حتظى ب�أهمية خا�صة‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫حتظى الزيارة التي يبد�أها �أمري دولة‬ ‫الكويت �صباح الأحمد ال�صباح �إىل الأردن‬ ‫اليوم ب�أهمية خا�صة جلهة توقيتها ودقة‬ ‫الظروف التي متر بها املنطقة‪.‬‬ ‫وي �ح ��ر� ��ص الأردن وال� �ك ��وي ��ت على‬ ‫النهو�ض بعالقتهما وتو�سيع �آفاقها بعدما‬ ‫�أ�صبحت �أمن��وذج��ا يحتذى يف العالقات‬ ‫العربية العربية‪.‬‬ ‫وق� ��ال ال �� �س �ف�ير ال �ك��وي �ت��ي يف عمان‬ ‫في�صل احل�م��ود امل��ال��ك ال�صباح‪�« :‬إن ما‬ ‫مي �ي��ز ه ��ذه ال ��زي ��ارة ال �ت��ي جت �م��ع �أم�ي�ر‬ ‫اخلري مع ملك اخلري يف بلد اخلري ويف‬ ‫قمة خري للأمة �أنها لن تكون فقط يف‬ ‫الإطار الربوتوكويل‪ ،‬ولكن �سرتكز على‬ ‫العديد من الق�ضايا التي حتتاج �إىل ر�ؤى‬ ‫ثابتة‪ ،‬خ�صو�صا ما يتعلق بق�ضايا الأمة‬ ‫ويف م�ق��دم�ت�ه��ا ال�ق���ض�ي��ة الفل�سطينية‪،‬‬ ‫حيث �ستكون هذه الزيارة تاريخية‪ ،‬ولها‬ ‫ان�ع�ك��ا��س��ات �إي�ج��اب�ي��ة ب�ك��ل املقايي�س على‬ ‫البلدين وال�شعبني ال�شقيقني»‪.‬‬ ‫ال���س�ف�ير الأردين يف دول� ��ة الكويت‬ ‫ج �م �ع ��ة ال � �ع � �ب� ��ادي و� � �ص� ��ف ال� � ��زي� � ��ارة يف‬ ‫ت�صريحات �صحافية ب�أنها «حمطة هامة‬ ‫وم�ن��ارة ب ��ارزة يف ال�ع�لاق��ات الأخ��وي��ة بني‬ ‫قيادتي و�شعبي البلدين على امل�ستويات‬ ‫كافة‪ ،‬وتنقل العالقات بني البلدين �إىل‬ ‫�آف��اق �أرح��ب يف خمتلف امل�ج��االت»‪ ،‬م�ؤكدا‬ ‫وجود ت�شاور وتن�سيق كبريين بني قائدي‬ ‫البلدين لدفع العالقات الثنائية بينهما‬ ‫�إىل الأمام‪.‬‬ ‫و�أك ��د �أن ه�ن��اك خ�صو�صية وعالقة‬ ‫م�ت�م�ي��زة جت �م��ع ب�ي�ن امل �ل��ك و�أم �ي��ر دولة‬ ‫ال �ك��وي��ت‪ ،‬وه��ي ع�لاق��ة ت�ت�ع��دى امل�سافات‬

‫�أمري الكويت‬

‫وت�ؤكدها الزيارات ال�سنوية التي يقوم بها‬ ‫امللك عبداهلل الثاين �إىل الكويت‪.‬‬ ‫وحت �ظ��ى زي� ��ارة �أم�ي�ر دول ��ة الكويت‬ ‫باهتمام ال�شارع الأردين الذي يكن حمبة‬ ‫واح�ت�رام��ا خ��ا��ص��ا ل�ل�أم�ير مل��ا يحظى به‬ ‫من �سمعة طيبة على �صعيدي العالقات‬ ‫ومواقفه العربية والإ�سالمية‪.‬‬ ‫وم� ��ا ي �ت��وج ه� ��ذه ال �ع�ل�اق ��ات كذلك‬ ‫ح��ر���ص امل���س�ت�ث�م��ر ال �ك��وي �ت��ي ع �ل��ى زي ��ادة‬ ‫حجم ا�ستثماراته يف الأردن والتي و�صلت‬ ‫�إىل م��ا ي�ق��ارب ‪ 8‬م�ل�ي��ارات دوالر وتوجه‬ ‫ال�سفارة الكويتية �إىل فتح مكتب جتاري‬ ‫يف عمان لزيادة حجم التبادل التجاري‬ ‫وت ��روي� �ج ��ه ب�ي�ن ال �ب �ل��دي��ن ال�شقيقني‪،‬‬ ‫خ�صو�صا �أن الدبلوما�سية االقت�صادية‬ ‫ب�ين البلدين ت��أت��ي يف �إط��ار التوجيهات‬ ‫ال�سامية لقيادتي البلدين و�أثمرت عن‬ ‫عالقات يحتذى بها يف العالقات العربية‬ ‫العربية‪.‬‬

‫الإدارة يف رئا�سة اجلمهورية رامز مهدييف‪ ،‬ووزير‬ ‫اخلارجية املر مامالديروف‪ ،‬و�سفري �أذربيجان يف‬ ‫الأردن الدكتور ايلمان ارا�سلي‪.‬‬ ‫وكانت ج��رت للملك مرا�سم ا�ستقبال ر�سمية‬ ‫ل ��دى و� �ص��ول��ه ق���ص��ر زغ �ل �ب��ا‪ ،‬ح�ي��ث ك ��ان الرئي�س‬ ‫الأذرب �ي �ج��اين ال�ه��ام علييف يف مقدمة م�ستقبلي‬ ‫جاللته‪ ،‬وا�ستعر�ض الزعيمان حر�س ال�شرف الذي‬ ‫ا�صطف لتحيتهما‪ ،‬فيما عزفت املو�سيقى ال�سالمني‬ ‫امللكي الأردين والوطني الأذربيجاين‪.‬‬ ‫والتقى امللك عبداهلل الثاين يف مقر �إقامته يف‬ ‫ق�صر �ألدز يف العا�صمة باكو رئي�س وزراء �أذربيجان‬ ‫�أرتور را�سي زادة‪.‬‬ ‫و�أكد امللك خالل اللقاء عمق ومتانة عالقات‬ ‫ال�صداقة وال�ت�ع��اون ب�ين البلدين‪ ،‬و�أهمية البناء‬ ‫على اتفاقيات التعاون املو ّقعة بينهما وترجمتها‬ ‫�إىل م���ش��روع��ات م�شرتكة يلم�س ع��وائ��ده��ا �شعبا‬ ‫البلدين‪.‬‬ ‫و�أ�شار امللك �إىل حر�ص الأردن على جلب املزيد‬ ‫من اال�ستثمارات الأذربيجانية يف �ضوء ما يتوفر‬ ‫يف اململكة م��ن بيئة ا�ستثمارية ج��اذب��ة يف خمتلف‬ ‫امليادين‪.‬‬ ‫وا� �س �ت �ع��ر���ض امل �ل ��ك خ�ل��ال ال �ل �ق��اء ت �ط ��ورات‬ ‫الأو�� �ض ��اع يف م�ن�ط�ق��ة ال �� �ش��رق الأو�� �س ��ط واجلهود‬ ‫امل�ستهدفة حتريك العملية ال�سلمية وحل ال�صراع‬ ‫الفل�سطيني الإ�سرائيلي على �أ�سا�س ح ّل الدولتني‬ ‫وفق املرجعيات املعتمدة وخ�صو�صا مبادرة ال�سالم‬ ‫العربية‪.‬‬ ‫وزار امل �ل��ك يف وق ��ت ��س��اب��ق م��ن ال �ي��وم مركزا‬ ‫لل�صناعات الع�سكرية يف العا�صمة الأذربيجانية‬ ‫باكو‪ .‬وجال يف قاعات العر�ض التابعة للمركز التي‬

‫ت�ضم من��اذج و��ش��روح��ات لأب��رز امل�ع��دات الع�سكرية‬ ‫التي يطورها املركز‪.‬‬ ‫وا�ستمع امللك اىل �إيجاز قدمه وزير ال�صناعات‬ ‫الدفاعية يافار جمالوف عن �أب��رز منتجات املركز‬ ‫وجماالت العمل والتطوير فيه‪.‬‬ ‫وع �ل��ى ه��ام����ش ال ��زي ��ارة‪ ،‬وق ��ع وزي� ��را خارجية‬ ‫الأردن و�أذربيجان‪ ،‬نا�صر جودة واملر مامالديروف‪،‬‬ ‫اتفاقي ًة للتعاون ال��دويل ب�ين حكومتي البلدين‪،‬‬ ‫واتفاقية للتعاون يف جم��ال العمل ال�شبابي بني‬ ‫وزارة ال���ش�ب��اب وال�ث�ق��اف��ة الأذرب�ي�ج��ان�ي��ة واملجل�س‬ ‫الأعلى لل�شباب وقعها وزير اخلارجية نا�صر جودة‬ ‫ووزير ال�شباب االذربيجاين �آزاد رحيموف‪.‬‬ ‫وت�شهد العالقات الأردنية الأذربيجانية تطوراً‬ ‫م�ل�ح��وظ�اُ ي�ت�م� ّث��ل يف ت �ب��ادل ال ��زي ��ارات ع�ل��ى �أعلى‬ ‫امل�ستويات ال�سيا�سية خالل الأعوام الأخرية‪ ،‬وزيادة‬ ‫التن�سيق والتعاون يف خمتلف املجاالت‪.‬‬ ‫وقد منا التبادل التجاري بني البلدين خالل‬ ‫عامني بن�سبة ‪ 43‬يف املئة ليناهز ‪ 10‬ماليني دينار‪،‬‬ ‫وه��و من � ّو ل�صالح ال �� �ص��ادرات الأردن �ي��ة يف ال�سوق‬ ‫الأذربيجانية‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل زيادة حجم اال�ستثمار‬ ‫ب�ي�ن ال �ب �ل��دي��ن‪ ،‬ح�ي��ث ت�ع�م��ل ‪�� 15‬ش��رك��ة �أردن� �ي ��ة يف‬ ‫�أذربيجان‪ ،‬و‪� 7‬شركات �أذربيجانية يف اململكة‪.‬‬ ‫وي��رت�ب��ط الأردن و�أذرب �ي �ج��ان ب �ـ‪ 30‬اتفاقية يف‬ ‫جم��االت التعاون االقت�صادي والفني وال�سيا�سي‬ ‫�أب ��رزه ��ا ات�ف��اق�ي��ة ت�شجيع وح �م��اي��ة اال�ستثمارات‬ ‫املتبادلة‪ ،‬وبرتوكول التجارة والتعاون االقت�صادي‬ ‫والتقني‪ ،‬وم��ذك��رة تفاهم للتعاون وت�ب��ادل الآراء‬ ‫ال�سيا�سية‪.‬‬

‫وي �ح��ر���ص الأردن ع �ل��ى امل�شاركة‬ ‫يف جميع امل �ب��ادرات ال�ت��ي يطلقها �أمري‬ ‫الكويت‪ ،‬وم��ن بينها مبادرته الإن�سانية‬ ‫ال �ت��ي �أع �ل �ن �ه��ا يف امل �ن �ت��دى االقت�صادي‬ ‫الإ�سالمي الرابع ال��ذي عقد يف الكويت‬ ‫ع��ام ‪ 2008‬وال��ذي ��ش��ارك فيه امل�ل��ك بكل‬ ‫فاعلية‪ ،‬و�ألقى فيه خطابا مهما ت�ضمن‬ ‫التجاوب مع مباردة �أمري الكويت‪.‬‬ ‫وجت ��ري ال�ترت�ي�ب��ات الآن ع�ل��ى قدم‬ ‫و�ساق لعقد اجتماع الدورة الثالثة للجنة‬ ‫العليا الأردنية الكويتية امل�شرتكة الذي‬ ‫يعقد يف ال�ك��وي��ت يف �آذار امل�ق�ب��ل والذي‬ ‫�سيتم خ�لال��ه ت��وق�ي��ع وت�ف�ع�ي��ل وجتديد‬ ‫‪ 18‬اتفاقية ومذكرة تفاهم وبروتوكول‬ ‫ت �ع��اون ��س�ت���ص��ب ك�ل�ه��ا يف � �ص��ال��ح تعزيز‬ ‫العالقات الثنائية بني البلدين‪.‬‬ ‫وح��اف �ظ��ت ال �ك��وي��ت ع ��ام ‪ 2009‬على‬ ‫امل ��رت �ب ��ة الأوىل يف ع� ��دد امل�ستثمرين‬ ‫غ�ير الأردن �ي�ين يف ��س��وق الأوراق املالية‬ ‫الأردن � � �ي� � ��ة‪ ،‬ح �ي ��ث ب �ل ��غ ع� ��دده� ��م ‪3267‬‬ ‫م�ستثمرا مب�ساهمات مالية بلغت حوايل‬ ‫ملياري دوالر‪.‬‬ ‫وي�شهد حجم التبادل التجاري بني‬ ‫ال�ب�ل��دي��ن ت��زاي��دا م�ل�ح��وظ��ا‪ ،‬ح�ي��ث و�صل‬ ‫العام املا�ضي �إىل ‪ 160‬مليون دوالر‪.‬‬ ‫و� �س �ج��ل ع� ��دد ال �� �س �ي��اح الكويتيني‬ ‫الذين زاروا الأردن العام املا�ضي املرتبة‬ ‫الآوىل خليجيا والثانية عربيا‪ ،‬حيث بلغ‬ ‫عددهم ‪� 140‬ألف زائر‪ ،‬ويوجد يف الأردن‬ ‫نحو ‪� 3‬آالف ط��ال��ب كويتي ي��در��س��ون يف‬ ‫اجل��ام �ع��ات وال �ك �ل �ي��ات الأردن� �ي ��ة‪ ،‬مثلما‬ ‫ي��وج��د ‪ 3900‬معلم ومعلمة م��ن الأردن‬ ‫ي�ع�م�ل��ون يف خم�ت�ل��ف م ��دار� ��س الكويت‪،‬‬ ‫�إ� �ض��اف��ة �إىل ‪� 50‬أ� �س �ت��اذا ج��ام�ع�ي��ا �أردنيا‬ ‫يدر�سون يف اجلامعات الكويتية‪.‬‬

‫‪� 3‬آلآف م�سجد يف اململكة تفتقر للأئمة امل�ؤهلني‬

‫وزير الأوقاف‪ :‬خم�سة م�شروعات كربى‬ ‫تنفذ حاليا يف امل�سجد الأق�صى بتربع من امللك‬ ‫ال�سبيل ‪� -‬أمين ف�ضيالت‬ ‫ك�شف وزير الأوقاف وال�ش�ؤون واملقد�سات‬ ‫الإ�سالمية الدكتور عبدال�سالم العبادي عن‬ ‫تنفيذ خم�سة م�شروعات كربى على م�ستوى‬ ‫امل���س�ج��د الأق �� �ص��ى ي �ج��ري ت�ن�ف�ي��ذه��ا يف �آف ��اق‬ ‫ح�ي��وي��ة يف امل���س�ج��د ب�ت�برع م��ن امل �ل��ك‪ ،‬م�شريا‬ ‫�إىل �أن "كلفة امل �� �ش��روع��ات ت�ت�ج��اوز مليوين‬ ‫دينار‪ ،‬وحتظى مبتابعة م�ستمرة من القيادة‬ ‫الها�شمية ال�ت��ي �أخ ��ذت ع�ل��ى نف�سها العناية‬ ‫وااله �ت �م��ام ب��امل�ق��د��س��ات الإ��س�لام�ي��ة بالقد�س‬ ‫ال�شريف"‪.‬‬ ‫مو�ضحا �أن ه�ن��اك ج�ه��ودا مو�صولة من‬ ‫ق�ب��ل �إدارة الأوق � ��اف الإ� �س�لام �ي��ة يف القد�س‬ ‫التابعة ل��وزارة الأوق��اف للحفاظ على الهوية‬ ‫العربية والإ�سالمية يف امل�سجد الأق�صى‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف خالل حديثه لربنامج عمان هذا‬ ‫ال�صباح على �إذاع ��ة "هوا عمان" �أن "جهود‬ ‫�إدارة الأوق��اف الإ�سالمية وموظفيها الذين‬ ‫ي ��زي ��دون ع �ل��ى ‪ 600‬ب�ي�ن�ه��م ح ��را� ��س امل�سجد‬ ‫الأق�صى تقف يف وجه التحديات الكبرية التي‬ ‫تفر�ضها الآن �سلطات االحتالل على امل�سجد‬ ‫الأق�صى والعمليات اال�ستيطانية التي جتري‬ ‫يف املدينة املقد�سة"‪.‬‬ ‫الف�ت��ا �إىل �أن ذل��ك ي��أت��ي يف �إط ��ار "خطة‬ ‫اململكة الأردن�ي��ة الها�شمية املتعددة اجلوانب‬ ‫التي يرعاها امللك عبداهلل الثاين بن احل�سني‬ ‫لإي �� �ص��ال ال���ش�ع��ب ال�ف�ل���س�ط�ي�ن��ي �إىل حقوقه‬ ‫الوطنية يف �إقامة دولته امل�ستقلة وعا�صمتها‬ ‫القد�س ال�شريف"‪.‬‬ ‫وتناول العبادي خالل الربنامج �إجراءات‬

‫وزارة الأوق��اف للت�سهيل على احلجاج الذين‬ ‫�ستتاح لهم فر�صة احل��ج ه��ذا ال �ع��ام‪� ،‬إ�ضافة‬ ‫�إىل موا�ضيع �أخرى متعلقة بامل�ساجد وت�أهيل‬ ‫الأئمة وفعاليات ال��وزارة خالل �شهر رم�ضان‬ ‫املقبل‪.‬‬ ‫و�أو�ضح �أن دور ال��وزارة هو الإ�شراف على‬ ‫�أم ��ور احل��ج وتنظيمها‪ ،‬م���ش�يرا �إىل الإع ��داد‬ ‫املبكر ملو�سم احلج هذا العام‪ ،‬والف�صل بني دور‬ ‫ال ��وزارة كمنظم للحج وكم�شرف وحما�سب‪،‬‬ ‫ون�أت بذلك �أن تكون احلكم واخل�صم يف الوقت‬ ‫ذات ��ه يف ال �� �ش �ك��اوى امل�ت�ع�ل�ق��ة ب�ت��دن��ى م�ستوى‬ ‫اخلدمة‪.‬‬ ‫وع �ه��دت وزارة الأوق� � ��اف �إىل ال�شركات‬ ‫ال�ن��اق�ل��ة وامل�ت�ع�ه��ده م���س��ؤول�ي��ة ت ��أم�ين النقل‬ ‫وال�سكن وفق موا�صفات معينة حتددها الوزارة‬ ‫وتنفذ حتت �إ�شرافها ورقابتها املبا�شرة‪ ،‬مبيناً‬ ‫�أن ح��دوث �أي تق�صري يف تقدمي اخلدمة من‬ ‫قبل ال���ش��رك��ات يتم معاجلته يف امل �ي��دان عند‬ ‫وقوعه حتى ال يت�ضرر احلاج‪ ،‬ومن ثم حما�سبة‬ ‫املق�صر بغرامات مالية ح�سب التق�صري الذي‬ ‫وقع فيه‪.‬‬ ‫وقال العبادي‪�" :‬إننا وكالء على احلجاج‬ ‫لت�أمني اخل��دم��ة املنا�سبة لهم"‪ ،‬م�شريا �إىل‬ ‫�أن ه��ذه الإج� ��راءات �ست�ساهم يف �ضبط �أمور‬ ‫احلج من البداية‪ ،‬و�إتاحة املناف�سة ال�شريفة‬ ‫بني ال�شركات مبا ينعك�س �إيجابا على نوعية‬ ‫اخل��دم��ة امل�ق��دم��ة ل�ل�ح�ج��اج‪ ،‬ح�ي��ث ب�إمكانهم‬ ‫االختيار من بني ال�شركات امل�ؤهلة واملعتمدة‪،‬‬ ‫واختيار م�ستوى اخلدمة التي يريدها احلاج‪،‬‬ ‫وف ��ق ع�ق��د ب�ي�ن��ه وب�ي�ن ال���ش��رك��ة‪ ،‬ف�ي�م��ا تتوىل‬ ‫ال ��وزارة �أم��ور املتابعة وال��رق��اب��ة على ال�شركة‬

‫ل�ل�ت��أك��د م��ن تقدميها اخل��دم��ة ح�سب العقد‬ ‫املربم بني الطرفني‪.‬‬ ‫و�أج� � � ��اب ال� �ع� �ب ��ادي ع �ل��ى م �ط��ال �ب��ة �أح ��د‬ ‫امل��واط�ن�ين ا�ستحداث ك��وت��ا لل�شباب بالت�أكيد‬ ‫على �إلغاء جميع اال�ستثناءات التي كانت قائمة‬ ‫عرب �سنوات �سابقة‪ ،‬وكانت ت�شكل ماال يقل عن‬ ‫‪ 50‬يف املئة من بعثة احلج‪.‬‬ ‫م���ش�يرا �إىل �أن االل� �ت ��زام ب��ال��دور ح�سب‬ ‫الأ�س�س هو املتبع حالياً‪ ،‬و�أن فر�صة ال�شباب‬ ‫يف احل��ج ت�أتي من خ�لال احلاجة للمرافقني‬ ‫لكبار ال�سن واملر�ضى‪ ،‬حيث �إن ‪ 25‬يف املئة من‬ ‫املرافقني هم من ال�شباب‪.‬‬ ‫و�أ�شار العبادي �إىل وج��ود ‪� 3‬آالف م�سجد‬ ‫يف اململكة تفتقر للأئمة امل�ؤهلني‪ ،‬و�أن حتويل‬ ‫امل��ؤذن�ين �إىل �أئمة �سيكون من خ�لال برنامج‬ ‫للت�أهيل ولي�س من خالل الرغبة فقط‪.‬‬ ‫و�أ��ش��ار �إىل �أن ال��وزارة ب�صدد و�ضع خطة‬ ‫لفتح �أكرث من ‪� 5‬آالف مركز �صيفي يف خمتلف‬ ‫�أن �ح��اء امل�م�ل�ك��ة �ست�ستقطب ع���ش��رات الأل ��وف‬ ‫من ال�شباب "لتحفيظهم كتاب اهلل عز وجل‬ ‫وتوثيق �صلتهم بهذا الدين العظيم"‪� ،‬إ�ضافة‬ ‫�إىل الإع � ��داد ل� ��دورات خ��ا��ص��ة ب��ر��س��ال��ة عمان‬ ‫الدولية �ستعقد �أولها يف مطلع �شهر حزيران‬ ‫املقبل‪.‬‬ ‫وي�ج��ري الإع ��داد والتح�ضري للمجال�س‬ ‫العلمية الها�شمية وامل�سابقة الها�شمية الدولية‬ ‫للقر�آن الكرمي التي دعي لها ‪ 35‬دولة للم�شاركة‬ ‫�ضمن فعاليات ال ��وزارة خ�لال �شهر رم�ضان‬ ‫امل � �ب ��ارك‪ ،‬وال � ��ذي � �س �ي �ك��ون ح��اف�ل�ا باخلطط‬ ‫والتفا�صيل‪ ،‬بح�سب الوزير العبادي‪.‬‬

عدد الأثنين 17 أيار 2010  

صحيفة السبيل اليومية الأردنية