Page 1

‫‪� 32‬صفحة‬

‫االثنني ‪ 2‬جمادي الآخرة ‪ 1431‬هـ ‪� 17 -‬أيار ‪ 2010‬م ‪ -‬ال�سنة ‪17‬‬

‫‪� 140‬ضابط ارتباط‬ ‫ملنع التدخني يف‬ ‫«ال�صحة»‬ ‫و«ع�س�س» يف طوابق‬ ‫الوزارة‬ ‫‪3‬‬

‫العدد ‪ 200 1236‬فل�س‬

‫ثالث ن�ساء‬ ‫ي�ضربن عن‬ ‫الطعام ت�ضامنا‬ ‫مع ال�سجناء‬ ‫الإ�سالميني‬ ‫‪3‬‬

‫‪www. assabeel.net‬‬

‫تقارير «ال�سبيل»‬ ‫اخلا�صة �أثبتت‬ ‫م�صداقيتها‬ ‫رغم النفي‬ ‫احلكومي لها‬ ‫‪6‬‬

‫‪ 16‬م � � ��ا نَ� � ���� ��سِ�� ��يَ�� ��ه وزي� � � � � ��ر الأوق� � � � � � ��اف ‪ ..‬ف � � �ه � � �م� � ��ي ه � � ��وي � � ��دي‬

‫‪ 16‬دُوَارٌ وح� � ��راك � �س �ي��ا� �س��ي ال‬ ‫‪ 15‬احلكومة تريد بقاء احلال على ما هو عليه ‪ ..‬ع � � �م� � ��ر ع� � �ي � ��ا�� � �ص � ��رة‬ ‫ي �ن �ت �ه��ي!! ‪ ..‬ف�� � � � � � ��رج �� � �ش� � �ل� � �ه � ��وب‬

‫امللك يجري مباحثات‬ ‫مع الرئي�س الأذربيجاين‬

‫بعد �إكمال جمل�س الوزراء مناق�شته‬

‫�إقرار م�شروع قانون االنتخاب امل�ؤقت غدا‬ ‫عمان‬ ‫ا�ستكمل جمل�س الوزراء يف‬ ‫جل�سته التي عقدها م�ساء �أم�س‬ ‫برئا�سة رئي�س ال���وزراء �سمري‬ ‫الرفاعي مناق�شته مل�شروع قانون‬ ‫االنتخاب امل�ؤقت ل�سنة ‪2010‬‬ ‫متهيدا لإقراره يوم غد الثالثاء‬ ‫يف �صيغته النهائية‪ ،‬بح�سب ما‬ ‫�أوردت وكالة (برتا)‪.‬‬ ‫ويت�ضمن القانون اجلديد‬ ‫زي�����ادة ع���دد م��ق��اع��د جمل�س‬ ‫النواب اىل ‪ 120‬مقعدا وبقاء‬ ‫ال�صوت الواحد‪.‬‬ ‫وم����ن �أب������رز ال��ت��ع��دي�لات‬ ‫�إ���ض��اف��ة ‪ 4‬مقاعد ج��دي��دة يف‬ ‫حمافظات العا�صمة والزرقاء‬ ‫و�إرب��د‪ ،‬و�سيتم تق�سيم الدائرة‬ ‫االن��ت��خ��اب��ي��ة اىل م��ن��اط��ق‪،‬‬ ‫وتخ�صي�ص مقعد انتخابي لكل‬ ‫منطقة وال ح��دود جغرافية‬ ‫داخ���ل ال��دائ��رة وزي����ادة عدد‬ ‫امل��ق��اع��د امل��خ�����ص�����ص��ة للكوتا‬ ‫الن�سائية اىل ‪ 12‬مقعدا‪.‬‬ ‫وب���ال���ت���زام���ن م���ع ���ص��دور‬ ‫القانون �سي�صدر قانون م�ؤقت‬ ‫للتقاعد‪ ،‬الأم��ر ال��ذي �سيلغي‬

‫عمان‬ ‫�أج��رى امللك عبداهلل الثاين يف باكو �أم�س‬ ‫حمادثات مع الرئي�س الأذربيجاين الهام علييف‬ ‫ركزت على �سبل تعزيز عالقات التعاون الثنائي‬ ‫والبناء عليها يف خمتلف املجاالت‪ ،‬خ�صو�صا يف‬ ‫امليادين االقت�صادية والتجارية واال�ستثمارية‪.‬‬ ‫وا�ستعر�ض الزعيمان الفر�ص والإمكانيات‬ ‫املتاحة لتو�سيع وزيادة التعاون بني البلدين يف‬ ‫قطاعات ال��زراع��ة والطاقة والنقل مب�شاركة‬ ‫فاعلة من القطاع اخلا�ص الأردين والأذربيجاين‪،‬‬

‫م�ؤكدين احلر�ص على تطوير عالقات التعاون‬ ‫مبا يحقق امل�صالح امل�شرتكة للبلدين‪.‬‬ ‫ول��ف��ت امل��ل��ك يف ه��ذا ال�سياق �إىل الفر�ص‬ ‫امل��ت��اح��ة �أم���ام ال��ق��ط��اع اخل��ا���ص الأذرب��ي��ج��اين‬ ‫للم�ساهمة يف تنفيذ م�شروعات البنية التحتية‬ ‫الكربى التي يعمل الأردن على تنفيذها يف عدد‬ ‫من القطاعات احليوية‪.‬‬ ‫و�أ ّك����د الزعيمان يف ال��ل��ق��اء امل��و� ّ��س��ع ال��ذي‬ ‫تال مباحثاتهما الثنائ ّية‪ ،‬ارتياحهما مل�ستوى‬ ‫التن�سيق والتوا�صل الدائم بني البلدين �إزاء‬ ‫جميع الق�ضايا ذات االهتمام امل�شرتك‪.‬‬ ‫التفا�صيل �صفحــ ‪ 2‬ــة‬

‫بعد احتجاج النقابات و�إعالنها مقاطعة امل�ؤمتر‬

‫�إلغــاء م�شاركـة وزيـر ال�صحــة‬ ‫«الإ�سرائيلي» ال�سابق يف م�ؤمتر «وانا» بعمان‬ ‫حممد حمي�سن‬ ‫قبة الربملان‬

‫امتيازات النواب و�أهمها اجلمع‬ ‫بني راتبي النيابة والتقاعد‪،‬‬ ‫حيث �سيكون للنائب مكاف�أة‬ ‫ولي�س راتبا‪.‬‬ ‫وفيما يتعلق ب ��إج��راءات‬

‫ال��ع��م��ل��ي��ة االن��ت��خ��اب��ي��ة فقد‬ ‫ج��رت تعديالت على القانون‬ ‫بحيث ت�ضمن �سرية االقرتاع‬ ‫وم��ع��اجل��ة ظ���اه���رة ت�صويت‬ ‫الأم��ي�ين‪ ،‬و�سيتم مالحقة كل‬

‫من �صوت �أميا وهو لي�س كذلك‪،‬‬ ‫�إ�ضافة اىل تغليظ العقوبات‬ ‫امل��ت��ع��ل��ق��ة ب���امل���ال ال�سيا�سي‬ ‫ل�شراء اال�صوات‪ ،‬و�سيتم فرز‬ ‫الأ���ص��وات يف مراكز االق�تراع‬

‫ملواجهة ارتفاع �أ�سعار ه‬

‫جتار ي�ؤكدون وجود بدائل بعد توقف‬ ‫م�صر عن ت�صدير الأرز �إىل الأردن‬ ‫�أحمد رجب‬ ‫�أوق��ف��ت احلكومة امل�صرية‪ ،‬ي��وم اجلمعة‬ ‫املا�ضي ت�صدير الأرز �إىل اململكة‪ ،‬بهدف احلفاظ‬ ‫على املخزون امل�صري من الأرز‪ ،‬و�إقبال املنتجني‬ ‫على ت�����ص��دي��ره‪ ،‬بعد انخفا�ض كميات انتاج‬ ‫حم�صول الأرز خالل العام احلايل‪ ،‬مما ي�ؤدي �إىل‬ ‫ارتفاع ا�سعار الأرز يف الأرا�ضي امل�صرية‪ ،‬بح�سب‬ ‫نقيب جتار املواد الغذائية �سامر جوابرة‪.‬‬

‫وق��ال جت��ار وم�ستوردو م��واد غذائية‪� ،‬إن‬ ‫الأرز امل�صري املن�ش�أ يندرج حتت �صنف الأرز‬ ‫املتو�سط احلبة‪ ،‬وتتوفر بدائل لهذا النوع من‬ ‫�أمريكا وايطاليا وا�سبانيا‪ ،‬ولكن التوجه كان نحو‬ ‫اال�سترياد من م�صر كونه �أقل ثمنا مقارنة بالأرز‬ ‫املماثل من املن�ش�أ الأوروبي والأمريكي‪ ،‬مو�ضحني‬ ‫�أن اال�سترياد يبقى متاحا من تلك الدول حال‬ ‫عدم ا�ستئناف م�صر لعمليات الت�صدير كما �أعلنت‬ ‫م�ؤخرا‪.‬‬ ‫التفا�صيل �صفحــ ‪ 17‬ــة‬

‫ت�شكيالت وا�سعة بني كبار‬ ‫املوظفني واملديرين يف وزارة املياه والري‬ ‫ع�صام مبي�ضني‬ ‫ق��رر وزي���ر امل��ي��اه وال���ري حممد النجار‬ ‫�إج���راء ت�شكيالت مو�سعة يف �سلطتي وادي‬ ‫الأردن واملياه تت�ضمن نقل مديرين وتعبئة‬ ‫بع�ض ال�شواغر يف حمافظات �إربد والزرقاء‬ ‫وجر�ش وعجلون وغريها‪.‬‬ ‫وت��ل��اق�����ي ال���ت�������ش���ك���ي�ل�ات اجل����دي����دة‬ ‫احتجاجـــــات م��ن مديرين يف ال�سلطتني‬ ‫قالوا �إنهم يدر�سون رفع برقيات احتجاج �إىل‬

‫رئي�س الوزراء بهذا ال�صدد‪.‬‬ ‫م���ن ج��ان��ب��ه��ا‪� ،‬أك�����دت م�����ص��ادر ر�سمية‬ ‫لـ«ال�سبيل» حر�ص ال���وزارة على �أن تراعي‬ ‫القائمة اجل��دي��دة الأ�س�س و�أنظمة دي��وان‬ ‫اخلدمة املدنية‪ ،‬قائلة �إن الت�شكيالت ت�أتي‬ ‫بهدف جتديد الدماء ومواكبة انطالق املرحلة‬ ‫الأوىل من عملية �إع��ادة هيكلة وزارة املياه‬ ‫والري‪ ،‬على �أن تكون خا�ضعة ملعايري الكفاءة‬ ‫واخلربة والدرجة والعطاء والإجناز‪.‬‬

‫التفا�صيل �صفحــ ‪ 5‬ــة‬

‫ل�ضمان النزاهة املطلقة‪.‬‬ ‫ويف هذا الإطار �سيتم تعيني‬ ‫قا�ض من الدرجة العليا نائبا‬ ‫ل��ل��وزي��ر ال���ذي �سيكون رئي�سا‬ ‫للجنة العليا لالنتخابات‪.‬‬

‫‪ 5‬م�شاريع ا�ستيطانية‬ ‫تلمودية مال�صقة للأق�صى‬ ‫عهود حم�سن‬

‫قالت "م�ؤ�س�سة الأق�صى للوقف والرتاث" �إن ما تناقلته و�سائل‬ ‫�إع�لام �إ�سرائيلية �أم�س ح��ول خمططات االح��ت�لال يف املحيط‬ ‫ً‬ ‫إ�ضافة ملا يتوفر لدى "امل�ؤ�س�سة" من معلومات‬ ‫املال�صق للأق�صى‪� ،‬‬ ‫ح��ول املو�ضوع‪� ،‬إع�لان ح��رب جمنونة وه�ستريية على امل�سجد‬ ‫الأق�صى املبارك ومدينة القد�س‪ ،‬وهو �إ�شارة وا�ضحة لت�صعيد غري‬ ‫م�سبوق على امل�سجد الأق�صى املبارك‪ ،‬واملحيط الأقرب �إليه‪.‬‬ ‫التفا�صيل �صفحــ ‪ 24‬ــة‬

‫عمان‬

‫«بنك املال»‪ :‬حجز حتفظي‬ ‫على �أموال ح�سن كبة و�شقيقه‬

‫�أك��د رئي�س جمل�س النقباء نقيب الأطباء‬ ‫الدكتور �أحمد العرموطي �أن الوفد الهندي الذي‬ ‫متت من خالله دعوة وزير ال�صحة الإ�سرائيلي‬ ‫للم�شاركة يف منتدى غرب �آ�سيا و�شمال �إفريقيا‬ ‫املنعقد حاليا يف عمان �ألغيت‪.‬‬ ‫ونقل العرموطي ع��ن مدير مكتب الأم�ير‬ ‫احل�سن بن طالل رئي�س م�ؤمتر منتدى غرب �آ�سيا‬

‫و�شمال �إفريقيا (‪ )wana forum‬مي�شيل حمارنة‬ ‫ب�أن "دعوة وزير �صحة العدو ال�صهيوين جاءت‬ ‫من خالل جمموعة هندية م�شاركة يف امل�ؤمتر‪،‬‬ ‫وقد مت �إبالغ هذه املجموعة باملوقف ال�صادر عن‬ ‫النقابات املهنية الأردنية الراف�ض للتطبيع مع‬ ‫العدو ال�صهيوين‪ ،‬ما دعا هذه املجموعة الهندية‬ ‫ب�إبالغ وزير �صحة العدو ب�أنه �شخ�ص غري مرغوب‬ ‫يف م�شاركته يف هذا امل�ؤمتر‪.‬‬ ‫التفا�صيل �صفحــ ‪ 4‬ــة‬

‫ا�ستعدادا ملواجهة هجوم �شامل بال�صورايخ‬

‫«�إ�سرائيل» جتري مناورة‬ ‫ع�سكرية وا�سعة الأ�سبوع املقبل‬

‫جمريات الأمور يف املنطقة‪ ،‬و�أنها ت�أتي يف �إطار‬ ‫القد�س املحتلة‬ ‫اال���س��ت��ع��دادات الإ�سرائيلية مل��واج��ه��ة جميع‬ ‫من املقرر �أن تبد�أ يوم الأحد املقبل مناورة احتماالت‪.‬‬ ‫وذك��ر موقع "واال" الإلكرتوين �أن اجلي�ش‬ ‫وا�سعة يف "�إ�سرائيل" بعنوان "نقطة حتول‬ ‫‪ "4‬تت�ضمن اال�ستعداد ملواجهة �سيناريو هجوم الإ�سرائيلي ي�ستعد لإمكانية ان��دالع حرب يف‬ ‫�شامل بال�صورايخ املختلفة على "�إ�سرائيل" من ال�صيف املقبل‪ ,‬يف �إطار الت�صريحات املت�صاعدة‬ ‫اجل��ان��ب ال�سوري وح��زب اهلل وحما�س‪ ,‬و�سط بهذا ال�ش�أن يف العامل العربي‪.‬‬ ‫التفا�صيل �صفحــ ‪ 11‬ــة‬ ‫ت�أكيدات �إ�سرائيلية �أن املناورة لن ت�ؤثر على‬

‫�أكد بنك املال الأردين ام�س الأحد و�ضع حمكمة بداية حقوق‬ ‫عمان �إ�شارة احلجز التحفظي على الأموال املنقولة وغري املنقولة‬ ‫للم�ستثمر العراقي ح�سن كبة و�شقيقه ح�سني‪.‬‬ ‫وقال البنك يف �إف�صاح على موقع بور�صة عمان ن�شره �أم�س‬ ‫ان املحكمة قررت يف الدعوى البدائية احلقوقية و�ضع �إ�شارة‬ ‫احلجز التحفظي على الأم���وال املنقولة وغ�ير املنقولة حل�سن‬ ‫غالب عبد احل�سني كبة واجلائز حجزها قانونا بحدود املبلغ‬ ‫املدعى به والبالغ ‪ 5.6‬مليون دينار ل�صالح بنك املال الأردين ومن‬ ‫�ضمنها �أ�سهمه يف ال�شركات امل�ساهمة العامة‪ .‬وجاء يف الإف�صاح �أن‬ ‫املحكمة ذاتها قررت و�ضع �إ�شارة احلجز التحفظي على الأموال‬ ‫املنقولة وغري املنقولة واجلائز حجزها قانونا والعائدة حل�سني‬ ‫غالب عبد احل�سني كبة بحدود مبلغ ‪ 20.178‬مليون دينار‪.‬‬ ‫وقال الإف�صاح �إنه تقرر يف الدعوى ذاتها و�ضع �إ�شارة احلجز‬ ‫التحفظي على �أي �أ�سهم للمدعى عليها ال�شركة الأردنية لت�سويق‬ ‫وت�صنيع املنتوجات الزراعية يف �أي من ال�شركات امل�ساهمة العامة‬ ‫امل�سجلة يف وزارة ال�صناعة والتجارة‪.‬‬

‫‪135‬‬

‫بر�شلونة يتوج بطال للدوري الإ�سباين‬ ‫ال�سبيل‬ ‫�أكد فريق بر�شلونة احتفاظه بلقب‬ ‫ال���دوري الإ���س��ب��اين ل��ك��رة ال��ق��دم للعام‬ ‫الثاين على التوايل‪ ،‬بفوزه الكبري على‬ ‫�ضيفه «بلد الوليد» ب�أربعة �أهداف دون‬ ‫م��ق��اب��ل‪ ،‬يف ال��ل��ق��اء ال���ذي جمع بينهما‬ ‫م�ساء �أم�س الأحد على ملعب كامب نو يف‬ ‫املرحلة الثامنة والثالثني «اخلتامية»‬ ‫من البطولة‪.‬‬ ‫كانت البداية احلقيقية للمباراة‬ ‫يف الدقيقة الرابعة ح�ين �أن��ق��ذ قائد‬ ‫بر�شلونة كارلي�س بويول مرمى فريقــــه‬ ‫م��ن ه��دف حمقق‪ ،‬عندما �أع���اد املدافع‬ ‫بيكيه الكرة �إىل احلار�س فيكتور فالديز‪،‬‬ ‫ف�أخط�أ الأخري يف تقديرها ليقتن�صها من‬ ‫�أم��ام��ه �أنطونيو ب��اراغ��ان ال��ذي �سددها‬ ‫ولكنها ارتطمت باحلار�س وارت��دت �إىل‬ ‫داخ��ل امللعب لتجد املهاجم الأنغويل‬ ‫مانوت�شو املتابع‪ ،‬الذي ركلهــا نحو املرمى‬ ‫اخلايل ولكن بويــول ت�صدى للت�سديدة‬ ‫و�أبعدها منقذا فريقه من هدف حمقق‪.‬‬

‫فرحة العبي بر�شلونة باللقب للمرة الثانية على التوايل‬

‫وكانت املحاولة الأوىل لرب�شلونة يف‬ ‫الدقيقة ‪ 12‬من ت�سديدة قوية للمايل‬ ‫�سيدو كيتا ولكنها م��رت بجوار القائم‬ ‫الأي�سر ملرمى خاكوبو �سانز حار�س مرمى‬ ‫بلد ال��ول��ي��د‪ ،‬وب��ع��ده��ا بدقيقتني �سدد‬ ‫الإي��ف��واري يايا ت��وري��ه قذيفة بعيدة‬

‫(ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫املدى �أخرجها خاكوبو �إىل ركلة ركنية‪.‬‬ ‫و�أ�سفر ال�ضغط الهجومي لرب�شلونة‬ ‫عن الهدف الأول يف الدقيقة ‪ 27‬بقدم‬ ‫مدافع بلد الوليد لوي�س برييتو حني‬ ‫لعب مهاجم بر�شلونة ب��درو رودريغيز‬ ‫كرة عر�ضية من جهة الي�سار ارتطمت‬

‫باملدافع برييتو الذي حولها عن طريق‬ ‫اخلط�أ �إىل داخ��ل مرماه معلن ًا عن �أول‬ ‫�أهداف بر�شلونة يف اللقاء‪.‬‬ ‫ومل ينتظر �أ�صحاب الأر���ض طويالً‬ ‫لتعزيز تقدمهم‪� ،‬إذ توج بدرو جمهوده يف‬ ‫اللقاء و�أ�ضاف الهدف الثاين يف الدقيقة‬ ‫‪� 31‬إثر متريرة �سحرية من مي�سي �ضرب‬ ‫بها دف���اع بلد ال��ول��ي��د وخ���رج احلار�س‬ ‫خاكوبو ملالقاة بدرو ولكن الأخري �سددها‬ ‫�أر�ضية بني قدمي احلار�س �إىل املرمى‪.‬‬ ‫ويف ال�����ش��وط ال��ث��اين �سطع النجم‬ ‫مي�سي ب��ق��وة و�أ���ض��اف الهدفني الثالث‬ ‫وال��راب��ع يف الدقيقتني ‪ 62‬و‪ ،76‬لريفع‬ ‫ر�صيده من الأهداف هذا املو�سم �إىل ‪34‬‬ ‫هدفا‪ ،‬اعتلى بها عر�ش هدايف البطولة‬ ‫دون م��ن��ازع‪ ،‬لينتهي اللقاء بفوز كبري‬ ‫للفريق الكاتالوين الذي اختتم مو�سمه‬ ‫بنجاح‪ ،‬و�أكد احتفاظ فريقه بلقب الليغا‬ ‫للعام الثاين على التوايل‪ ،‬بعد �أن رفع‬ ‫ر�صيده �إىل ‪ 99‬نقطة بفارق ثالث نقاط‬ ‫عن ريال مدريد الو�صيف‪ ،‬الذي تعادل‬ ‫مع م�ضيفه «ملقا» بهدف لكل منهما‪.‬‬

‫اجلائزة مقدمة من‬

‫�شركة كب�سة زر‬ ‫للمواقع االلكرتونية‬

‫ا�سم الفائز‪:‬‬

‫غانم فضل غانم‬ ‫اجلائزة‪:‬‬ ‫موقع الكرتوين‬

عدد الأثنين 17 أيار 2010  
عدد الأثنين 17 أيار 2010  

صحيفة السبيل اليومية الأردنية

Advertisement