Page 1

‫مدار�س �أكادميية‬ ‫الـــــرواد الدوليــــة‬ ‫‪The International Programme‬‬ ‫‪The best level of education‬‬ ‫بيئــة تربويــة تعلميـة متميــزة‬ ‫بربنامجهـــا الوطنـــــي والدولــــي‬ ‫الأحد ‪ 19‬رم�ضان ‪ 1434‬هـ ‪ 28‬متوز‬

‫‪ 2013‬م ‪ -‬ال�سنة ‪20‬‬

‫‪� 16‬صفحة‬

‫العدد ‪2377‬‬

‫«جارديان»‪� :‬أ�سو�أ مذبحة ترتكبها الدولة �ضد �شعبها‪ ..‬و�إدانة دولية‪ ..‬ووزير الداخلية امل�صري يهدد‪� :‬سنف�ض االعت�صام يف القريب العاجل‬

‫امل�������ج�������زرة م���س���ت���م���رة‬

‫�شهداء �سقطوا بر�صا�ص قوات الأمن‬

‫القاهرة ‪ -‬وكاالت‬ ‫يف ال��وق��ت ال ��ذي م��ا زال ��ت ف�ي��ه �أرق � ��ام ال���ش�ه��داء‬ ‫واجلرحى الذين �أ�صيبوا نتيجة الإ�صابة بالر�صا�ص‬ ‫احل��ي يف املجزرة الب�شعة التي ارتكبتها ق��وات الأم��ن‬ ‫�ضد املعت�صمني الراف�ضني لالنقالب الع�سكري عند‬ ‫الن�صب ال�ت��ذك��اري ب���ش��ارع الن�صر يف ازدي� ��اد‪ ،‬وا�صل‬ ‫وزير الداخلية امل�صري اللواء حممد �إبراهيم تهديده‬ ‫مبزيد من العنف حني �أعلن يف م�ؤمتر �صحفي �أم�س‬ ‫انه �سيتم ف�ض اعت�صامي الإ�سالميني يف القاهرة يف‬

‫«القريب العاجل» و»ب�أقل قدر من اخل�سائر»‪.‬‬ ‫وارتفع عدد ال�شهداء يف ميدان رابعة العدوية �إىل‬ ‫‪ 120‬قتيال ونحو ‪ 4500‬م�صاب بعد هجوم نفذته قوات‬ ‫الأمن امل�صرية فجر �أم�س على امليدان الواقع مبدينة‬ ‫ن�صر بالقاهرة‪ ،‬حيث يعت�صم م�ؤيدو الرئي�س حممد‬ ‫مر�سي‪.‬‬ ‫وهو الأمر الذي قوبل ب�إدانة وا�سعة عربيا وعامليا‬ ‫فقد �أعلن وزير اخلارجية الربيطاين وليام هيغ �أم�س‬ ‫�أن لندن «تدين ا�ستخدام القوة �ضد املتظاهرين» يف‬ ‫م�صر‪ ،‬وعرب هيغ عن «قلقه ال�شديد ملنحى الأحداث‬

‫سعيد ينفي قيامه‬ ‫بأعمال املرشد العام لإلخوان‬ ‫مو�سى كراعني‬ ‫ن �ف��ى امل ��راق ��ب ال� �ع ��ام جل �م��اع��ة الإخ � ��وان‬ ‫امل�سلمني د‪.‬ه �م��ام �سعيد �صحة م��ا تناولته‬ ‫لع �ل��ام ح ��ول ت��ول�ي��ه ال�ق�ي��ام‬ ‫ب�ع����ض و� �س��ائ��ل ا إ‬ ‫مب �ه��ام مب��ا ي�سمى (امل��ر� �ش��د ال �ع��ام للتنظيم‬ ‫العاملي للإخوان امل�سلمني)‪ ،‬وقال يف ت�صريح‬ ‫خا�ص لـ»ال�سبيل»‪ :‬هذا الكالم لي�س له �أدنى‬ ‫درجة من ال�صحة‪ ،‬وال �أي �أثارة من ال�صواب‪.‬‬ ‫كما �أو�ضح �سعيد عدم امتالكه �أي ح�ساب‬ ‫�أو �صفحة على موقع التوا�صل االجتماعي‬ ‫الفي�س ب��وك‪ ،‬وب نّ�ّين «لل�سبيل» �أن��ه �أعلن عدة‬ ‫م��رات عن ع��دم امتالكه ح�سابا على الفي�س‬

‫«ميزان» تقاضي‬ ‫مواقع إلكرتونية‬

‫ب��وك‪ ،‬ونفى ال�ك�لام املن�سوب ل��ه على �صفحة‬ ‫حتمل نف�س ا�سمه حول الأو�ضاع يف م�صر‪.‬‬ ‫وك��ان��ت �إح ��دى ال�صحف العربية ن�شرت‬ ‫خ�براً ح��ول قيام د‪.‬ه�م��ام �سعيد بتويل مهام‬ ‫املر�شد العام لتنظيم الإخوان «العاملي» ب�سبب‬ ‫عدم تفرغ املر�شد العام الأ�صيل د‪.‬حممد بديع‬ ‫امل �ط��ارد م��ن ق�ب��ل ق ��ادة االن �ق�ل�اب الع�سكري‬ ‫يف م���ص��ر‪ ،‬ون���س�ب��ت ل��ه ال �ق��ول‪�« :‬إن م��ن ك��ان‬ ‫يعتقد �أن االنقالب الذي قامت به الع�صابات‬ ‫الإجرامية يف م�صر قد �أ�ضعفتنا وقللت من‬ ‫عزميتنا فهو خاطئ»‪ ،‬غري �أن املراقب العام‬ ‫جلماعة الإخ ��وان امل�سلميني يف الأردن نفاه‬ ‫نفياً قاطعاً‪.‬‬

‫موظفو «التنمية»‬ ‫يعتصمون أمام الرئاسة اليوم‬ ‫نبيل حمران‬ ‫ي�ع�ت���ص��م ظ �ه��ر ال� �ي ��وم م��وظ �ف��ون م ��ن وزارة‬ ‫التنمية االجتماعية �أمام رئا�سة الوزراء للمطالبة‬ ‫بتح�سني ظروفهم املعي�شية‪.‬‬ ‫الناطق با�سم اجلنة التن�سيقية ملوظفي وزارة‬ ‫التنمية و�صندوق املعونة خالد أ�ب��و ه��زاع قال �إن‬ ‫االع�ت���ص��ام ج��اء نتيجة ت�ل�ك� ؤ� احل�ك��وم��ة يف تلبية‬ ‫مطالب موظفي مديريات التنمية امل�ضربني منذ‬ ‫‪ 30‬ال�شهر املا�ضي‪ ،‬وبني �أ ّن��ه تقرر �إبقاء موظفني‬ ‫يف مديريات التنمية لت�سيري معامالت املراجعني‬ ‫الطارئة‪.‬‬ ‫وج ��اء ا إلع �ل�ان ع��ن تنظيم االع�ت���ص��ام عقب‬ ‫اجتماع اللجنة التن�سيقية لتحديد موقفها من‬ ‫تعميم �أ�صدرته وزيرة التنمية االجتماعية رمي �أبو‬

‫بني «الن�صرة» و«احلر» ر�أي �شخ�صي‬

‫جناة �شناعة‬ ‫تعتزم ميزان للقانون رفع‬ ‫دع ��اوى ��ض��د ع��دد م��ن امل��واق��ع‬ ‫الإل� �ك�ت�رون� �ي ��ة ال� �ت ��ي ن �� �ش��رت‬ ‫وت��داول��ت خ�برا زع��م ارتكابها‬ ‫خمالفات وجرائم مالية‪ ،‬على‬ ‫ن�ح��و أ�� �س ��اء ب���س�م�ع��ة امل��ؤ��س���س��ة‬ ‫والعاملني فيها‪.‬‬ ‫وذك��رت املديرة التنفيذية‬ ‫ل �ل �م��رك��ز إ�ي �ف ��ا �أب� ��و ح�ل��اوة يف‬ ‫ت�صريحات خا�صة لــ «ال�سبيل»‬ ‫�أن م��ن ن�شر اخل�ب�ر مل يذكر‬ ‫امل �� �ض �م ��ون ب� �ه ��دف ت���ض�خ�ي��م‬ ‫ا ألم� ��ر‪ .‬واع �ت�ب�رت �أب ��و ح�لاوة‬ ‫�أن امل��واق��ع االل�ك�ترون�ي��ة التي‬ ‫ن�شرت اخلرب مل ت��راع املهنية‪،‬‬ ‫وعمدت للن�شر دون �أن تطلب‬ ‫الر�أي الآخر‪.‬‬

‫‪3‬‬

‫‪4‬‬

‫‪9-8‬‬

‫«الصحفيني» تقاضي ناشر «العرب‬ ‫اليوم» وتستنكر صمت الحكومة‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ع�ب�ر جم�ل����س ن�ق��اب��ة ال���ص�ح�ف�ي�ين عن‬ ‫بالغ قلقه وا�ستنكاره ملحاوالت نا�شر �صحيفة‬ ‫ال �ع��رب ال �ي��وم ال �ت �ه��رب م��ن االل� �ت ��زام ب��دف��ع‬ ‫ح�ق��وق ال��زم�لاء ال�صحفيني وامل��وظ�ف�ين يف‬ ‫ال�صحيفة‪ ،‬بعد �أن �أعلن يف اجتماع عقد يف‬ ‫وزارة العمل اخلمي�س املا�ضي عزمه الذهاب‬ ‫خل �ي��ار ال�ت���ص�ف�ي��ة االخ �ت �ي��اري��ة ل�ل�م� ؤ���س���س��ة‬ ‫والعودة عن وعوده ال�سابقة التي كانت تذهب‬ ‫خالف ذلك ‪.‬‬ ‫ودان املجل�س يف اجتماعه �أم�س برئا�سة‬ ‫نقيب ال�صحفيني ال��زم�ي��ل ط ��ارق املومني‬

‫مرعي‪ :‬أحد النواب‬

‫ح�سان �شرحت فيه �إجراءات الوزارة لتلبية مطالب‬ ‫املوظفني امل�ضربني‪.‬‬ ‫وعربت اللجنة يف بيان �أ�صدرته بعد االجتماع‬ ‫عن خيبة �أملها من تعميم وزي��رة التنمية قائلة‬ ‫إ�ن��ه‪« :‬خ�لا من �أي ق��رار فعلي‪ ،‬وج��اء �ضبابيا �إىل‬ ‫جانب �أن التعميم مل ي�شمل جميع موظفي الوزارة‬ ‫وال�صندوق بفئاتهم الثالثة كما �أنه مل يرفق مع‬ ‫التعميم أ���س����س ��ص��رف امل�ك� آ�ف��ات ملوظفي ال ��وزارة‬ ‫وامليدان»‪.‬‬ ‫و�أع �ل �ن��ت ال�ل�ج�ن��ة رف���ض�ه��ا ال�ت�ع�م�ي��م و أ�ح �ل��ت‬ ‫نف�سها من التزامها بوقف الإجراءات الت�صعيدية‬ ‫ح�ت��ى ن�ه��اي��ة ��ش�ه��ر رم �� �ض��ان امل �ب��ارك وب�ي�ن��ت أ�ن�ه��ا‬ ‫ب ��د�أت برناجما ت�صعيديا ي�ب��د أ� بتنظيم اعت�صام‬ ‫�أمام رئا�سة ال��وزارة اليوم فيما �ستعلن عن‬ ‫خطواتها الت�صعيدية الحقا‪.‬‬

‫«�أبو �سياف»‪ :‬ت�صريحاتي حول مواجهة‬

‫يف م�صر»‪ ،‬وقال ‪� »:‬أدعو ال�سلطات امل�صرية �إىل احرتام‬ ‫حق التظاهر �سلميا وو�ضع حد لأع�م��ال العنف �ضد‬ ‫امل�ت�ظ��اه��ري��ن مب��ا يف ذل ��ك �إط�ل��اق ال��ر� �ص��ا���ص احل��ي‬ ‫وحما�سبة امل�س�ؤولني عنها»‪.‬‬ ‫و�أ� �ض ��اف «�أدع � ��و ال���س�ل�ط��ات امل���ص��ري��ة �أي �� �ض��ا �إىل‬ ‫الإف��راج عن القادة ال�سيا�سيني املعتقلني منذ �أحداث‬ ‫الثالث من متوز �أو مالحقتهم بتطبيق القانون»‪.‬‬ ‫من جانبها قالت �صحيفة «جارديان» الربيطانية‪،‬‬ ‫�أم����س �إن امل�ج��زرة اجل��دي��دة التي وقعت ق��رب ميدان‬ ‫رابعة العدوية هي �أوىل نتائج التفوي�ض الذي طلبه‬

‫الفريق �أول عبد الفتاح ال�سي�سي وزي��ر ال��دف��اع من‬ ‫امل�صريني‪ ،‬وت�شري لنية ال�سلطات ف�ض اعت�صام رابعة‬ ‫بالقوة‪.‬‬ ‫وو�صفت ال�صحيفة امل�ج��زرة ب�أنها �أ��س��و أ� مذبحة‬ ‫ترتبكها ال��دول��ة ��ض��د ف�ئ��ة م��ن �شعبها م�ن��ذ �سقوط‬ ‫الرئي�س ال�سابق ح�سني مبارك‪.‬‬ ‫فيما ع�ب�رت املمثلة العليا ل�ل���ش��ؤون ال�سيا�سية‬ ‫والأم�ن�ي��ة يف االحت��اد الأوروب ��ي كاثرين �آ��ش�ت��ون‪ ،‬عن‬ ‫�أ�سفها العميق ل�سقوط قتلى خالل املظاهرات ‪.‬‬ ‫ودع ��ت أ�� �ش �ت��ون‪ ،‬يف ب�ي��ان ل�ه��ا‪ ،‬ال���س�ل�ط��ات امل��ؤق�ت��ة‬

‫امل�س�ؤولة يف م�صر �إىل حماية امل�ظ��اه��رات النظامية‬ ‫وال�سلمية‪ ،‬جم��ددة دع��وت�ه��ا ل�ل�إف��راج ع��ن «م��ر��س��ي»‪،‬‬ ‫وم�ست�شاريه املقربني وكافة املعتقلني ال�سيا�سيني‪.‬‬ ‫وا�ستنكر م�ست�شار �شيخ الأزه��ر ح�سن ال�شافعي‪،‬‬ ‫�صمت منظمات حقوق الإن�سان يف م�صر واخلارج على‬ ‫«املجزرة» قرب الن�صب التذكاري يف حميط اعت�صام‬ ‫ميدان رابعة العدوية‪ ،‬الفتا �إىل �أن �سقوط قتيل واحد‬ ‫�أو اثنني يف عهد الرئي�س الراحل جمال عبد النا�صر‬ ‫ك��ان كفيال ب���س�ق��وط احل �ك��وم��ات وتغيري‬ ‫احلكام‪.‬‬

‫أبلغني أن قاتل الجراح‬ ‫امرأة إسرائيلية‬ ‫رائد رمان‬ ‫بني ع�ضو جلنة �أهايل الأ�سرى الأردنيني يف �سجون االحتالل‬ ‫اال�سرائيلي �شاهني مرعي �أن �أحد النواب �أبلغه �أن قاتل ال�شرطي‬ ‫ابراهيم اجلراح امر�أة �إ�سرائيلية‪.‬‬ ‫وقال مرعي يف ات�صال هاتفي مع «ال�سبيل» �إن النائب امل�شار �إليه‬ ‫–رف�ض ذكر ا�سمه‪ -‬قد �أخربه يف �أثناء التقائه �أحد فعاليات دعم‬ ‫الأ�سرى الأردنيني يف �سجون االحتالل �أن الأجهزة الأمنية الأردنية‬ ‫لديها علم م��ن خ�لال التحقيقات التي �أجرتها ح��ول عملية قتل‬ ‫ال�شرطي اجلراح با�سم املر�أة الإ�سرائيلية وعمرها الذي بلغ ‪ 47‬عاما‪،‬‬ ‫م�ؤكدا له �أن امل��ر�أة كانت �ضمن الوفد ال�سياحي ال��ذي كان يرافقه‬ ‫ال�شرطي ابراهيم اجلراح يف منطقة البحر امليت‪.‬‬ ‫و�أو�ضح مرعي �أن النائب قال له �إن املر�أة املق�صودة هي �أم ملجندة‬ ‫ا�سرائيلية ك��ان اجلندي احمد الدقام�سة قد قتل ابنتها مبنطقة‬ ‫الباقورة يف العام ‪ ،1997‬الفتا �إىل ان املتهمة قد غادرت الأردن �ضمن‬ ‫ال��وف��د ال�سياحي اال�سرائيلي‪ ،‬م�شريا �إىل ان ال�سلطات الأردن�ي��ة‬ ‫تطالب «ا��س��رائ�ي��ل» بت�سليم امل ��ر�أة م��ن �أج��ل عر�ضها على الق�ضاء‬ ‫والتحقيق معها‪.‬‬

‫ت� �ه ��رب ال �ن��ا� �ش��ر م ��ن ال� �ت ��زام ��ات ��ه‪ ،‬وط��ال��ب‬ ‫احل �ك ��وم ��ة ووزارة ال �ع �م��ل ب � ��إل� ��زام م��ال��ك‬ ‫ال�صحيفة بواجباته والتزاماته القانونية‬ ‫واملالية كاملة للموظفني‪ .‬وا�ستنكر جمل�س‬ ‫النقابة �صمت احلكومة �إزاء ق�ضية «العرب‬ ‫ال � �ي� ��وم»‪ .‬وق � ��رر جم �ل ����س ال �ن �ق��اب��ة ‪ ،‬يف ه��ذا‬ ‫ال�سياق ال�سري ب�إجراءات رفع دعوى ق�ضائية‬ ‫ب �ح��ق ن��ا� �ش��ر ال� �ع ��رب ال� �ي ��وم ب�ت�ه�م��ة �إ�� �س ��اءة‬ ‫االئتمان لتخلفه عن دفع م�ستحقات نقابة‬ ‫ال�صحفيني منذ عدة �أ�شهر بدل قيمة الـ‪%1‬‬ ‫من قيمة الإعالن املن�شور يف ال�صحيفة‪ ،‬وفق‬ ‫قانون النقابة �إ�ضافة �إىل تخلفه و�إحجامه‬ ‫ع��ن ت��وري��د إ�ق �� �س��اط ال �ت � أ�م�ين ال���ص�ح��ي عن‬

‫ال��زم�لاء ال�صحفيني‪ ،‬رغ��م قيامه باقتطاع‬ ‫هذه الأق�ساط من الزمالء ‪.‬‬ ‫ك��ذل��ك ‪ ،‬ق ��رر جم�ل����س ال �ن �ق��اب��ة ال���س�ير‬ ‫يف ع��دة إ�ج � ��راءات ت�صعيديه لل�ضغط على‬ ‫اجل �ه��ات املختلفة ب��اجت��اه االل �ت��زام بحقوق‬ ‫الزمالء يف «العرب اليوم» ‪.‬‬ ‫ودع��ا �إىل اجتماع ت�شاوري مع الزمالء‬ ‫يف ال� �ع ��رب ال� �ي ��وم ‪ ،‬ي�ع�ق��د م �� �س��اء ال �ث�لاث��اء‬ ‫املقبل ال�ساعة التا�سعة والن�صف للبحث يف‬ ‫الربنامج الت�صعيدي ‪.‬ودع��ا املجل�س جميع‬ ‫ال��زم�ل�اء وال �ف �ع��ال �ي��ات ال�ن�ق��اب�ي��ة واحل��زب�ي��ة‬ ‫وال�سيا�سية للت�ضامن مع ق�ضية الزمالء يف‬ ‫العرب اليوم ‪.‬‬

‫البدء بتزويد الزرقاء بـ‪ 1500‬مرت‬ ‫يف الساعة من مياه الديسي‬ ‫نبيل حمران‬ ‫ب� � ��د�أت � �ش��رك��ة م �ي��اه �ن��ا ت ��زوي ��د حم��اف�ظ��ة‬ ‫ال��زرق��اء بكميات م��ن مياه الدي�سي ح�سب ما‬ ‫أ�ع�ل��ن وزي��ر امل�ي��اه وال ��ري وزي��ر ال��رزاع��ة ح��ازم‬ ‫النا�صر خالل تر�ؤ�سه اجتماعا جلميع مدراء‬ ‫املياه يف اململكة‪.‬‬ ‫وب�ي�ن ال�ن��ا��ص��ر يف االج �ت �م��اع �أن ال���ش��رك��ة‬ ‫ب��د�أت تزويد ال��زرق��اء بنحو ‪ 1500‬مرت مكعب‬ ‫يف ال�ساعة من مياه الدي�سي وك�شف عن بدء‬ ‫تنفيذ خط مياه جديد لتزويد الزرقاء بـ‪500‬‬ ‫م�تر مكعب �إ��ض��اف�ي��ة يف ال���س��اع��ة‪� ،‬إىل جانب‬ ‫تزويد مدينة الر�صيفة بـ‪ 300‬مرت مكعب من‬ ‫املياه يف ال�ساعة تعوي�ضا عن بع�ض الآبار التي‬ ‫توقفت م�ؤخرا ب�سبب النوعية‪.‬‬ ‫وبني النا�صر �أنه �أوعز ل�سرعة تنفيذ و�صالت‬ ‫رئي�سة �إ�ضافية على خط مياه الدي�سي لكل من‬ ‫حمافظات الكرك ومعان والطفيلة‪� ،‬إذ يجري‬ ‫ال�ع�م��ل ح��ال�ي��ا ع�ل��ى �إع� ��داد ال��درا� �س��ات ال�لازم��ة‬ ‫لذلك للبدء بالتنفيذ الفوري لها ملواجهة �أي‬

‫نق�ص يف كميات امل�ي��اه ل�ه��ذه امل�ح��اف�ظ��ات‪ .‬وبني‬ ‫�أن��ه مت �إجن��از خط مياه رئي�س لتعزيز التزويد‬ ‫املائي ملحافظة البلقاء منطقة ديرعال من �آبار‬ ‫ابو الزيغان ليتم تزويدها بـ‪ 150‬م‪�/3‬ساعة حال‬ ‫انتهاء االعمال التي يتوقع �إجنازها قبل حلول‬ ‫عيد الفطر مما من �ش�أنه توفري كميات مياه‬ ‫ا�ضافية للمواطنني يف هذه املنطقة‪.‬‬ ‫ويف مناطق ال�شمال �أوعز وزير املياه والري‬ ‫ووزير الزراعة اىل البدء بتنفيذ خطة �شاملة‬ ‫لكل �آب��ار حمافظات ال�شمال للبدء بت�أهيلها‬ ‫وتطويرها وزيادة قدراتها االنتاجية‪ ،‬ا�ستعدادا‬ ‫ملواجهة االعباء املائية التي تثقل ادارة قطاع‬ ‫امل �ي��اه يف ه ��ذه امل�ح��اف�ظ��ات وك��ذل��ك ا��س�ت�ع��دادا‬ ‫لل�صيف القادم والظروف اال�ستثنائية امل�ستمرة‬ ‫يف اجل��وار ال�سوري‪ ،‬جنبا اىل جنب مع �سرعة‬ ‫تنفيذ خ��ط اب��و علندا حوفا ام اللولو جر�ش‬ ‫عجلون لنقل مياه الدي�سي اىل هذه املناطق‪،‬‬ ‫م ��ؤك��دا ان ال��و��ض��ع امل��ائ��ي يف ه��ذه امل�ن��اط��ق هو‬ ‫و��ض��ع جيد وي�ت��م التعاطي معه ب�شكل‬ ‫معقول‪.‬‬

‫‪4‬‬


‫‪2‬‬

‫الأحد (‪ )28‬متوز (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2377‬‬

‫اعالنــــــــــــــــــــــــــــــــــات‬


‫�ش�ؤون حملية‬

‫الأحد (‪ )28‬متوز (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2377‬‬

‫خفايا‬ ‫‪ o‬رئ�ي����س ال � ��وزراء ع �ب��داهلل ال�ن���س��ور ق��ام بنقل إ�ي��اد‬ ‫الق�ضاة من املناطق احل��رة �إىل �ضريبة الدخل واملبيعات‬ ‫مديرا؛ وذلك خارج نطاق عمل اللجنة احلكومية الختيار‬ ‫املواقع القيادية العليا التي �أعلنت احلكومة �سابقا جلميع‬ ‫الراغبني من �أ�صحاب الكفاءات التقدم لها‪.‬‬

‫موظفو مديريات تنمية يعتصمون‬ ‫أمام الرئاسة ظهر اليوم‬

‫‪ o‬ان�شغل �أربعة من النواب هم‪ :‬طه ال�شرفا‪ ،‬م�صطفى‬ ‫ال��روا� �ش��دة‪ ،‬ع��اط��ف ال �ط��راون��ة‪ ،‬اع�ط�ي��وى‬ ‫امل �ج��ايل يف �إ� �ص�ل�اح ذات ال �ب�ين ولتطويق‬ ‫اخل�ل�اف ب�ين ع���ش�يرة خ��ري���س��ات الطفيلة‬ ‫وع�شرية كركية بعد أ�ح��داث االعتداء على‬ ‫�صحفية احلياة الأ�سبوعية ومدير التحرير‬ ‫فيها الأ�سبوع املا�ضي‪.‬‬ ‫‪ o‬ك�شف موقع جول العاملي �أن املدير الفني للمنتخب‬ ‫الوطني ح�سام ح�سن ال ميلك �شهادة التدريب الأ�سيوية‬ ‫التي يحملها م��درب��ون حمليون تقرير «ج��ول» ج��اء من‬ ‫م�صادر يف نادي الزمالك امل�صري‪.‬‬ ‫‪ o‬دع��ت الأمم امل�ت�ح��دة يف ع �م��ان اىل ب��رن��ام��ج منح‬ ‫�صغرية ل�شركات غري ربحية بقيمة خم�سني أ�ل��ف دوالر‪،‬‬ ‫و�ستكون امل�ن��ح على ب��رام��ج التغري املناخي وم�ن��ع تدهور‬ ‫الأرا�ضي وتقليل امللوثات‪.‬‬ ‫‪� o‬أمهلت هيئة الأوراق املالية ‪� 7‬شركات‬ ‫لتزويدها بالتقارير ال�سنوية عن العام املا�ضي‬ ‫قبل ات�خ��اذ �إج� ��راءات قانونية ل��دى املحاكم‬ ‫وفر�ض جزاءات وغرامات‪.‬‬

‫التنمية االجتماعية‬

‫ال�سبيل‪ -‬نبيل حمران‬

‫‪ o‬ق ��در ال���س�ف�ير الأردين ل ��دى ال���س�ع��ودي��ة ج�م��ال‬ ‫ال�شمايلة الالجئني ال�سوريني يف الأردن بنحو ‪ 1.3‬مليون‬ ‫�شخ�ص‪ ،‬وبني �أن احلكومة الأردنية تكلفت (ن�صف مليار‬ ‫دينار �أردين)‪ .‬حديث ال�شمايلة جاء ل�صحفية �سعودية‪.‬‬ ‫‪� o‬سيتم حتويل معهد امللك عبداهلل إلع��داد الدعاة‬ ‫التابع لوزارة الأوقاف وال�ش�ؤون واملقد�سات الإ�سالمية ملنح‬ ‫�شهادة البكالوري�س اعتبارا من العام القادم‪.‬‬ ‫‪ o‬م��ن امل�ت��وق��ع ب��دء ت��دف��ق امل��ر��ض��ى النيجريني اىل‬ ‫امل�ست�شفيات واملراكز الطبية‪ ،‬حيث �ست�سهل وزارة الداخلية‬ ‫بالتن�سيق مع امل�ست�شفيات ال�سياحة العالجية‪ ،‬خا�صة �أن‬ ‫حكومة نيجرييا تر�صد ‪ 5‬مليارات لعالج املر�ضى باخلارج‪.‬‬ ‫‪ o‬مل تقم وزارة التنمية االجتماعية يف �إقامة وجبة‬ ‫افطار �ضمن االحتفاالت ال�سنوية لاليتام كما هو معتاد‪،‬‬ ‫و�أ�سباب �إيقاف االحتفاالت التق�شف نتيجة الأو�ضاع املالية‬ ‫ال�صعبة‪.‬‬ ‫‪ o‬جمعية ه��واة الت�صوير تعي�ش و�ضع م��ادي منهار‬ ‫بعد توقف �أمانة عمان عن دع��م اجلميع باملبلغ ال�سنوي‬ ‫الذي ال يتجاوز ‪� 25‬ألف دينار‪.‬‬ ‫للتوا�صل ‪kafiea2000@gmail.com‬‬

‫ي� �ع� �ت� ��� �ص ��م ظ� � �ه � ��ر ال� � �ي � ��وم‬ ‫م��وظ �ف��ون م ��ن وزارة ال�ت�ن�م�ي��ة‬ ‫االجتماعية �أمام رئا�سة الوزراء‬ ‫ل�ل�م�ط��ال�ب��ة بتح�سني ظ��روف�ه��م‬ ‫املعي�شية‪.‬‬ ‫ال� � �ن � ��اط � ��ق ب� ��ا� � �س� ��م اجل� �ن ��ة‬ ‫التن�سيقية ملوظفي وزارة التنمية‬ ‫و�صندوق املعونة خالد �أبو هزاع‬ ‫ق��ال �إن االع�ت���ص��ام ج��اء نتيجة‬ ‫تلك ؤ� احلكومة يف تلبية مطالب‬ ‫م��وظ �ف��ي م ��دي ��ري ��ات ال�ت�ن�م�ي��ة‬ ‫امل�ضربني منذ ‪ 30‬ال�شهر املا�ضي‪،‬‬ ‫وب�ين أ� ّن ��ه ت�ق��رر �إب �ق��اء موظفني‬ ‫يف م��دي��ري��ات ال�ت�ن�م�ي��ة لت�سيري‬ ‫معامالت املراجعني الطارئة‪.‬‬ ‫وج ��اء الإع �ل�ان ع��ن تنظيم‬ ‫االعت�صام عقب اجتماع اللجنة‬ ‫ال�ت�ن���س�ي�ق�ي��ة ل�ت�ح��دي��د م��وق�ف�ه��ا‬ ‫م ��ن ت �ع �م �ي��م �أ�� �ص ��درت ��ه وزي � ��رة‬ ‫ال�ت�ن�م�ي��ة االج�ت�م��اع�ي��ة رمي �أب��و‬ ‫ح �� �س��ان � �ش��رح��ت ف �ي��ه �إج � ��راءات‬ ‫الوزارة لتلبية مطالب املوظفني‬ ‫امل�ضربني‪.‬‬ ‫وع� �ب��رت ال �ل �ج �ن��ة يف ب �ي��ان‬ ‫�أ�� �ص ��درت ��ه ب �ع��د االج� �ت� �م ��اع ع��ن‬

‫خيبة أ�م�ل�ه��ا م��ن تعميم وزي��رة‬ ‫ال �ت �ن �م �ي��ة ق��ائ �ل��ة إ�ن � ��ه خ�ل�ا م��ن‬ ‫�أي ق ��رار ف�ع�ل��ي‪ ،‬وج ��اء �ضبابيا‬ ‫�إىل ج ��ان ��ب �أن ال �ت �ع �م �ي��م مل‬ ‫ي�شمل جميع م��وظ�ف��ي ال ��وزارة‬ ‫وال�صندوق بفئاتهم الثالثة كما‬ ‫أ�ن��ه مل يرفق مع التعميم �أ�س�س‬ ‫�صرف املك�آفات ملوظفي ال��وزارة‬ ‫وامليدان‪.‬‬ ‫و�أع �ل �ن ��ت ال �ل �ج �ن��ة رف���ض�ه��ا‬ ‫ال �ت �ع �م �ي��م و�أح� �ل ��ت ن�ف���س�ه��ا من‬ ‫ال �ت��زام �ه��ا ب ��وق ��ف الإج � � � ��راءات‬ ‫ال�ت���ص�ع�ي��دي��ة ح�ت��ى ن�ه��اي��ة �شهر‬ ‫رم�ضان املبارك وبينت �أنها بد�أت‬ ‫برناجما ت�صعيديا يبد أ� بتنظيم‬ ‫اع �ت �� �ص��ام �أم � ��ام رئ��ا� �س��ة ال � ��وزارة‬ ‫اليوم فيما �ستعلن عن خطواتها‬ ‫الت�صعيدية الحقا‪.‬‬ ‫وقالت اللجنة �إن مديريات‬ ‫التنمية �ستوا�صل �إ�ضرابها حتى‬ ‫اال� �س �ت �ج��اب��ة جل �م �ي��ع م �ط��ال��ب‬ ‫امل ��وظ � �ف �ي�ن م � ��ع ت� � أ�ك� �ي ��ده ��ا ان‬ ‫مطالب امل�ضربني يف مديريات‬ ‫امل �ي��دان ال تعني ب�ح��ال امل�سا�س‬ ‫ب �ح �ق��وق م��وظ �ف��ي م��رك��ز وزارة‬ ‫التنمية الإدارة العامة ل�صندوق‬ ‫املعونة‪.‬‬ ‫وتتلخ�ص مطالب املوظفني‬

‫ب� � � �ـ‪ :‬إ�ق� � � � � ��رار ع �ل��اوت � ��ي خ��دم��ة‬ ‫اجتماعية وخ �ط��ورة عمل ف��ورا‬ ‫جل�م�ي��ع امل��وظ �ف�ي�ن‪ ،‬ورف� ��ع ب��دل‬ ‫امل��وا� �ص�ل�ات واالق �ت �ن��اء لت�صبح‬ ‫م� ��� �س ��اوي ��ة ل� �ب ��اق ��ي ال � � � � ��وزارات‪،‬‬ ‫وم � �� � �س� ��اواة م ��وظ� �ف ��ي ال� � � ��وزارة‬ ‫و�صندوق املعونة مع امل�ؤ�س�سات‬ ‫احلكومية الأخرى‪.‬‬ ‫و� �س �ب ��ق ل� ��وزي� ��رة ال �ت �ن �م �ي��ة‬ ‫رمي أ�ب��و ح�سان �أن عممت على‬ ‫م ��دي ��ري ��ات ال �ت �ن �م �ي��ة الأرب � �ع� ��اء‬ ‫امل ��ا� �ض �ي ��ة �أن وزارة ال �ت �ن �م �ي��ة‬ ‫�أع� ��دت �أ��س���س��ا ل���ص��رف م�ك��آف��ات‬ ‫�شهرية ملوظفي الوزارة وامليدان‬ ‫و� �ص��رف �ه��ا اع �ت �ب��ارا م ��ن مطلع‬ ‫ال�شهر احل��ايل على من تنطبق‬ ‫عليهم الأ�س�س‪.‬‬ ‫و�أ� � � � �ض� � � ��اف� � � ��ت �أنّ جل �ن ��ة‬ ‫ال�ت�خ�ط�ي��ط يف وزارة ال�ت�ن�م�ي��ة‬ ‫أ�ق ��رت تعليمات ��ص�ن��دوق ادخ��ار‬ ‫مل��وظ �ف��ي ال � � ��وزارة‪ ،‬م �� �ش�يرة اىل‬ ‫�أن ال� ��وزارة أ�ي���ض��ا ت��دع��م �إن���ش��اء‬ ‫جمعيات تعاونية لغايات توفري‬ ‫ال�سكن ملوظفي الوزارة‪.‬‬ ‫�أما ب�ش�أن مطالب امل�ضربني‬ ‫الأ�سا�سية �أ�شارت �أبو ح�سان اىل‬ ‫�أنّ ال��وزارة تعقد اجتماعات مع‬ ‫وزارت��ي املالية وتطوير القطاع‬

‫ال�ع��ام ودي ��وان اخل��دم��ة املدنية‪،‬‬ ‫وبينت �أن "طبيعة هذه املطالب‬ ‫تتطلب درا� �س��ة وات �خ��اذ ق��رارات‬ ‫من ه��ذه اجلهات"‪ ،‬م�شرية �إىل‬ ‫أ�ن��ه �سيتم العمل على ا�ستمرار‬ ‫متابعة نتائج هذه االجتماعات‪.‬‬ ‫�إىل ذلك تبد�أ �شركة الربيد‬ ‫االردين ال �ي��وم ت�سليم �شيكات‬ ‫املعونة الوطنية للمنتفعني‪.‬‬ ‫وق � ��ال ال �� �ص �ن��دوق يف ب�ي��ان‬ ‫� �س ��اب ��ق أ�ن� � ��ه ط �ل ��ب م� ��ن � �ش��رك��ة‬ ‫�صندوق ال�بري��د ت�سليم �شيكات‬ ‫امل �ع��ون��ة ل�ل�م�ن�ت�ف�ع�ين ب �ن��اء على‬ ‫بطاقتهم ال�شخ�صية ال���ص��ادرة‬ ‫عن دائرة الأحوال املدنية ملن مل‬ ‫يت�سن له جتديد بطاقة املعونة‬ ‫اخلا�صة به‪.‬‬ ‫و أ�ك � ��د � �ص �ن��دوق امل �ع��ون��ة �أن‬ ‫االدارة ال�ع��ام��ة اجن��زت عمليات‬ ‫التخ�صي�ص والتدقيق واالجازة‬ ‫لك�شف املنتفعني لل�شهر احلايل‬ ‫و�إر��س��ال��ه ل�شركة ال�بري��د بوقت‬ ‫مبكر‪� ،‬إذ مت االتفاق مع ال�شركة‬ ‫ع �ل��ى ات� �خ ��اذ ك��اف��ة االج � � ��راءات‬ ‫ال�ل�ازم ��ة ل�ل�ت�ع�ج�ي��ل يف ت�سليم‬ ‫خم�ص�صات هذا ال�شهر‪.‬‬

‫«األمانة» تنفق ‪ 11‬مليون ًا لصيانة الشوارع‬ ‫ال�سبيل‪ -‬عهود حم�سن‬ ‫أ�ك��د مدير دائ��رة �صيانة الطرق ب�أمانة عمان الكربى املهند�س‬ ‫احمد خري�سات �أن كلفة أ�ع�م��ال التعبيد وال�صيانة والتو�سعة التي‬ ‫نفذتها �أمانة عمان بالعا�صمة خالل الن�صف االول من العام احلايل‬ ‫بلغت "‪ "11.5‬مليون دينار‪.‬‬ ‫وبني �أن الأعمال التي �شملت معظم مناطق العا�صمة ت�ضمنت‬ ‫أ�ع�م��ال �صيانة وقائية لل�شوارع ونفذتها "‪ "28‬ور�شة �صيانة تابعة‬ ‫للأمانة‪ ،‬و�أعمال تعبيد ل�شوارع قدمية وجديدة نفذتها "‪ "3‬فرق‬ ‫�إ�ضافة لعدد من املقاولني العاملني مع �أمانة عمان‪.‬‬ ‫ولفت املهند�س خري�سات �إىل �أنه يجري العمل حاليا على تنفيذ‬

‫اخلطط ال�سنوية ملناطق (ب�سمان‪ ،‬العبديل‪ ،‬خريبة ال�سوق‪ ،‬الن�صر‪،‬‬ ‫�صويلح) ف�ضال عن اعمال تعبيد و�صيانة ل�شوارع رئي�سة بالعا�صمة‪،‬‬ ‫وذلك بعد ان مت اجناز خطط مناطق (بدر‪ ،‬زهران‪ ،‬طارق‪ ،‬املقابلني‪،‬‬ ‫وادي ال�سري‪ ،‬بدر اجلديدة‪ ،‬مرج احلمام واجلبيهة) بالكامل‪ ،‬وجزئياً‬ ‫مناطق (�شفا بدران‪ ،‬تالع العلي‪ ،‬القوي�سمة‪ ،‬الريموك‪ ،‬ماركا)‪.‬‬ ‫ي�شار �إىل �أن م�ساحة ��ش��وارع العا�صمة تبلغ "‪ "45‬مليون مرت‬ ‫مربع تقريباً‪ ،‬حيث �إن تكلفة املرت الواحد ان�شاء وتعبيدا تبلغ "‪"11‬‬ ‫دينارا‪.‬‬ ‫وغ�ير بعيد من ال�سياق ق��ال مدير دائ��ره رقابة االعمار ب�أمانة‬ ‫عمان املهند�س رائ��د حدادين �إن فرق الدائرة نفذت خالل الن�صف‬ ‫الأول من العام احلايل ما يقارب "‪ "6228‬جولة ميدانية تفتي�شية‬

‫على الأبنية يف العا�صمة و�سجلت خ�لال جوالتها التفتي�شية نحو‬ ‫"‪ "1197‬خمالفة �أبنية وتوجيه ما يقارب "‪ "1736‬ان��ذارا لغايات‬ ‫ت�صويب و�ضع البناء املخالف �إما بالرتخي�ص �أو الإزالة �إن امكن‪.‬‬ ‫ويف حال اال�ستمرار باملخالفة تقوم اللجنة املحلية بتوجيه �إخطار‬ ‫تنفيذ "خمالفة �إن�شائية" للمالك ح�سب املادة رقم "‪ "38‬من قانون‬ ‫تنظيم املدن والقرى والأبنية‪.‬‬ ‫وبني املهند�س حدادين ان عملية ر�صد املخالفات الإن�شائية تتم‬ ‫بعد عمل جوالت ميدانية دورية التي تكون وفق خطة العمل ال�سنوية‬ ‫�إ�ضافة ملتابعة اي �شكاوى خطية ت��رد من املواطنني �إىل ا ألم��ان��ة �أو‬ ‫متابعة املالحظات التي ترد يف و�سائل االعالم املختلفة‪.‬‬

‫أسس وتعليمات جديدة العتماد مواقع‬ ‫وتصنيع األدوية‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫أ�ع�ل�ن��ت امل�ؤ�س�سة ال�ع��ام��ة ل�ل�غ��ذاء وال ��دواء عن‬ ‫ن�شر �أ�س�س اعتماد مواقع ت�صنيع الأدوية‪ ،‬والأ�س�س‬ ‫املعدلة لأ�س�س ا�سترياد وتداول امل�ستلزمات الطبية‬ ‫ل�سنة ‪ 2013‬يف اجلريدة الر�سمية ال�شهر احلايل‪.‬‬ ‫كما �أ�شارت �إىل دخول تعليمات قبول واعتماد‬ ‫م��واق��ع ت�صنيع �إ� �ض��اف �ي��ة للم�ستح�ضر ال�ن�ه��ائ��ي‬

‫ل�سنة ‪ ،2013‬حيز التنفيذ بعد ن�شرها �إىل جانب‬ ‫التعليمات املعدلة لتعليمات التغيريات على الأدوية‬ ‫امل�سجلة ل�سنة ‪ ،2013‬وت�ع�ل�ي�م��ات درا� �س��ة ال�ث�ب��ات‬ ‫ل�ل�أدوي��ة عند تقدميها للت�سجيل ل�سنة ‪ ،2013‬يف‬ ‫اجلريدة الر�سمية ال�صادرة عن رئا�سة الوزراء‪.‬‬ ‫وكانت م�ؤ�س�سة الغذاء وال��دواء يف تعميم لها‬ ‫ح��ذرت من �إعالنات م�ضللة لأجهزة وم�ستلزمات‬ ‫طبية‪ ،‬الفتة �إىل قيام العديد من و�سائل الإعالم‬

‫املختلفة‪ ،‬وخا�صة املحطات الف�ضائية ب��ا إلع�لان‬ ‫عن �أجهزة وم�ستلزمات طبية حتمل �إدعاءات طبية‬ ‫وعالجية م�ضللة‪ ،‬والتي قد ت�سبب م�شاكل �صحية‬ ‫خطرية على م�ستخدميها‪.‬‬ ‫وط ��ال� �ب ��ت يف ه � ��ذا ال �� �س �ي��اق ك ��اف ��ة ال �ق �ن��وات‬ ‫الف�ضائية بعدم ن�شر �أي �إع�لان حول �أي م�ستلزم‬ ‫�أو جهاز طبي له ا�ستعماالت طبية وعالجية‪� ،‬إال‬ ‫بعد الت�أكد من �إجازته �أ�صوليا من قبل امل�ؤ�س�سة؛‬

‫وذاك و�إ�ستنادا لأحكام املادة (‪ )35‬من قانون الدواء‬ ‫وال�صيدلة رقم (‪ )80‬ل�سنة ‪ ،2001‬وتن�ص على "�أنه‬ ‫ال يجوز الإع�ل�ان بهدف ال�تروي��ج عن �أي دواء �أو‬ ‫م��ادة تو�صف ب��أن لها �صفة دوائ�ي��ة �أو عن تركيبة‬ ‫ح�ل�ي��ب ال��ر� �ض��ع وال�ترك �ي �ب��ة اخل��ا� �ص��ة والأغ ��ذي ��ة‬ ‫التكميلية لهم ب ��أي م��ن و�سائل ا إلع�ل�ام امل�ق��روءة‬ ‫�أو املرئية �أو امل�سموعة �أو �أي و�سيلة �أخرى �إال بعد‬ ‫موافقة امل�ؤ�س�سة"‪.‬‬

‫على المأل‬

‫‪3‬‬

‫جمال ال�شواهني‬

‫رئيسان يف‬ ‫مصر يحالن‬ ‫على السجن‬ ‫مئة مليون م�صري انق�سموا على �أنف�سهم يف مواجهة‬ ‫كارثية عنوانها َم��ن م��ع مر�سي وم��ن م��ع ال�سي�سي‪ .‬بداية‬ ‫ب�شائرها مئات القتلى و�آالف اجلرحى كح�صيلة يف �أقل من‬ ‫ثالث �ساعات‪ ،‬اما امل�ؤ�شرات فت�شري �إىل �أن املعركة م�ستمرة‪،‬‬ ‫ت��رى ك��م م��ن ال�ضحايا ينبغي �أن ي�سقط قبل �أن تتوقف‬ ‫احلرب امل�صرية امل�صرية‪ ،‬وهي م�ستمرة �سورية �سورية منذ‬ ‫ثالت �سنوات بال هوادة دون �إ�سقاط النظام‪ ،‬ويف العراق منذ‬ ‫�إ�سقاط �صدام عراقية عراقية‪ ،‬القتل فيها �أ�سهل من �صنع‬ ‫فنجان قهوة‪ ،‬ومل يعد م�ستبعدا �أن ن�شهد قريبا حربا عربية‬ ‫عربية‪.‬‬ ‫رئي�سان مل�صر الآن يف ال�سجن‪ ،‬ح�سني مبارك وحممد‬ ‫مر�سي‪ ،‬وهذا حال غري م�سبوق‪ ،‬ف�إن ال�شعب ال يريد مبارك‬ ‫وال يريد مر�سي فهل يعقل �أنه يريد ال�سي�سي‪ ،‬او من يريد‬ ‫على وجه التحديد‪ .‬ترى هل اتفق العراقيون على الذي حل‬ ‫بعد �صدام‪ ،‬وهل �سيتفق ال�سوريون على بعد ب�شار‪ ،‬وهل اتفق‬ ‫الفل�سطينيون على بعد عرفات ولديهم الآن حكومتان لكي‬ ‫يتفق امل�صريون؟‪.‬‬ ‫ث��م‪ ،‬ه��ل تون�س م�ستقرة بعد ث��ورت�ه��ا‪ ،‬وم��اذا ميكن �أن‬ ‫ن�سمي مايحدث يف ليبيا ؟‪ .‬وم��ن زاوي��ة أ�خ ��رى‪ ،‬م��اذا عن‬ ‫ال��دول امل�ستقرة �إذا‪ ،‬لبنان يغلي على انق�سامات‪ ،‬وال�سودان‬ ‫ع�ل��ى تق�سيمات‪ ،‬واجل��زائ��ر تبحث ع��ن مفتي ل�ل��دي��ار فال‬ ‫جتد واحدا‪ ،‬واليمن ك�أن �صالح ما غادر واحلوثيني يف ذات‬ ‫املواقع‪ ،‬يف حني جند ال�سعودية بامل�شهد العربي مع طرف‬ ‫�ضد �آخر ومثلها قطر واالمارات‪ ،‬وبدرجة �أقل الكويت‪� ،‬أما‬ ‫عمان و�سلطانها فبدون اكرتاث او موقف‪ ،‬والبحرين جتهد‬ ‫لزيادة عدد ال�سنة لأكرثية على ال�شيعة‪ ،‬ونحن هنا يف الأردن‬ ‫نتقلب على جمر نار احلكومات وك ��أن رئي�س ال��وزراء ي�أتي‬ ‫ليحكم وهو يحمل كاويا‪.‬‬ ‫تتك�شف احلقيقة عن كوننا �شعوبا مبعرثة متناحرة بال‬ ‫�إرادات‪ ،‬وجنهل متاما ماذا نريد واىل ماذا ن�سعى‪ ،‬ايا كانت‬ ‫اجلهة التي يقف عليها �أي واحد منها‪ ،‬ونحن الذين نذبح‬ ‫لنقد�س اجلالدين‪ ،‬وننحني بال ه��وادة بع�شق للذل واملوت‬ ‫انبطاحا‪ ،‬وقد �صدقنا مرة املارك�سية ان ال�شعوب تقود‪ ،‬وهي‬ ‫هنا بالذات تقاد‪ ،‬وعلى وجهها ابت�سامة �أكرث بلَهًا منها‪.‬‬

‫ضبط حبوب مخدرة وحشيش‬ ‫بالعقبة واألزرق‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫قال املركز الإعالمي يف مديرية االمن العام انه ومنذ �أيام وردت‬ ‫معلومات اىل العاملني يف �إدارة مكافحة املخدرات بوجود ا�شخا�ص‬ ‫يف مدينة العقبة يقومون بتجهيز كميات كبرية من احلبوب املخدرة‬ ‫من �أجل تهريبها لإحدى دول اجلوار‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف املركز االعالمي �أنه مبتابعة املعلومة وحتريها وجمع‬ ‫املعلومات حولها وق��ع اال�شتباه على �شخ�صني ج��رت مراقبتهما‬ ‫وتتبعهما‪ ،‬حيث �ألقي القب�ض عليهما اثناء وجودهما داخل احدى‬ ‫املركبات التي كانا يقومان ب�إخفاء امل��واد املخدرة بداخلها من اجل‬ ‫�إمت��ام عملية التهريب‪ ،‬وبتفتي�ش املركبة ع�ثر بداخلها على ‪300‬‬ ‫الف حبة من حبوب الكبتاجون خمدرة وجرى حتويل الق�ضية اىل‬ ‫مدعي عام حمكمة �أمن الدولة‪.‬‬ ‫ويف ذات ال�سياق داه��م ال�ع��ام�ل��ون يف ادارة مكافحة امل�خ��درات‬ ‫اح��دى امل�ن��ازل يف منطقة االزرق بعد �أن مت الت�أكد م��ن ا�ستغالله‬ ‫وا�ستخدامه لتخزين بع�ض املواد املخدرة بق�صد االجتار والتعاطي‪،‬‬ ‫والقي القب�ض على �شخ�صني كانا بداخله بعد العثور على ‪ 2‬كغم من‬ ‫مادة احل�شي�ش و‪� 60‬ألف حبة من حبوب الكبتاجون املخدرة خمب�أة‬ ‫بداخله‪.‬‬

‫توقيف ‪ 6‬أشخاص من عائلة‬ ‫الفاصوليا ومالحقة آخرين‬ ‫ال�سبيل‪ -‬رائد رمان‬ ‫�أوق �ف��ت ا ألج �ه��زة ا ألم�ن�ي��ة ‪� 6‬أ�شخا�ص م��ن عائلة الفا�صوليا‬ ‫��ش��ارك��وا بامل�شاجرة ال�ت��ي ان��دل�ع��ت يف ح��ي ه�م�لان مبنطقة ماركا‬ ‫اجلنوبية فجر يوم ام�س اجلمعة‪ ،‬وفق م�صدر �أمني م�س�ؤول‪.‬‬ ‫وق��ال امل�صدر الأمني لـ"ال�سبيل" �إن الأجهزة الأمنية فتحت‬ ‫حتقيقا بامل�شاجرة التي راح �ضحيتها قتيالن و‪� 6‬إ�صابات يتلقون‬ ‫العالج بامل�ست�شفى‪ ،‬م�شريا �إىل �أن الق�ضاء قام بتوجيه تهمة ال�شروع‬ ‫بالقتل ل�شخ�صني‪ ،‬بينما �أ��ص��در تعميما مبالحقة اثنني �آخرين‬ ‫�شاركا بامل�شاجرة‪.‬‬ ‫وب�ين امل�صدر الأم�ن��ي �أن �سبب امل�شاجرة التي �شهد �أحداثها‬ ‫حي همالن مباركا اجلنوبية وكانت بني عدد من �أ�صحاب ال�سوابق‬ ‫وعدد من اقاربهم و�أن�سبائهم هو خالفات �شخ�صية‪ ،‬كثريا ما تقع‬ ‫بني ه�ؤالء لتتطور �إىل م�شاجرة كبرية يقع بها �ضحايا و�إ�صابات‪،‬‬ ‫بح�سب تعبريه‪.‬‬

‫موظفو الضمان يحتجون على ضمهم لــ"الخدمة املدنية" باإلجازات املرضية‬ ‫ال�سبيل‪ -‬ع�صام مبي�ضني‬ ‫أ�ك��دت م�صادر ال�ضمان االجتماعي �أن ع��ددا م��ن ك�ب��ار املوظفني‬ ‫الذين قدّموا ا�ستقاالتهم من امل�ؤ�س�سة خالل ال�شهور ال�ستة املا�ضية بلغ‬ ‫‪ 148‬موظفاً معظمهم من ذوي اخلربات الطويلة‪ .‬وجاءت اال�ستقاالت‬ ‫اجلماعية والإجازات بعد �أن خف�ضت جلنة املوظفني املركزية يف ديوان‬ ‫اخلدمة املدنية درجات كبار املوظفني يف م�ؤ�س�سة ال�ضمان االجتماعي‬ ‫مبوجب الهيكلة‪.‬‬ ‫يف نف�س ال��وق��ت ف ��إن "�أزمة امل��راك��ز الوظيفية" �أدّت �إىل �شعور‬ ‫هائل بالإحباط لدى املوظفني وارتفاع الإجازات املر�ضية ب�صورة غري‬ ‫م�سبوقة‪ ،‬حيث بلغت خالل عام ‪ )16871( 2012‬يوم �إجازة‪ ،‬يف حني كانت‬ ‫خالل عام ‪" 2011‬قبل الهيكلة" (‪ )13445‬يوماً‪.‬‬ ‫املوظفون بدروهم بينوا يف بيان ر�سمي ح�صلت "ال�سبيل" منه �أنهم‬ ‫قدموا �سابقا اعرتا�ضات خطية �إىل جلنة املوظفني املركزية على خطط‬ ‫ت�سكني املوظفني وفق الدرجات احلالية مبوجب الهيلكة التي اعتربوها‬ ‫م�ست حقوقهم‪ ،‬لكن جلنة املوظفني املركزية بعد اجتماعات مو�سعة‬ ‫قررت الإبقاء على الإطار العام لدرجات الهيكلة‪.‬‬ ‫و�أ�شاروا �إىل جملة خمالفات قانونية‪ ،‬حيث يحكم امل�ؤ�س�سة قانون‬ ‫ين�ص على ان �إدارة امل�ؤ�س�سة ت�ك��ون م��ن خ�لال جمل�س الإدارة ال��ذي‬ ‫ميثله �أط��راف العملية الإنتاجية الثالثة (احلكومة و�أ�صحاب العمل‬

‫والعمال) ومكون من ‪ 15‬ع�ضوا منهم ‪ 8‬من القطاع اخلا�ص‪ ،‬واعترب‬ ‫دي��وان تف�سري ال�ق��وان�ين ع��ام ‪ 2006‬ان ال�ضمان لي�ست م��ن امل�ؤ�س�سات‬ ‫احلكومية او الر�سمية و�أكدوا ان ال�ضمان م�ؤ�س�سة ا�ستثمارية اقت�صادية‬ ‫تتمتع با�ستقالل مايل و�إداري مبوجب قانون ال�ضمان االجتماعي‪ ،‬وال‬ ‫تتقا�ضى �إي �إي��راد من موازنة الدولة‪ ،‬وجميع �إيراداتها وم�صروفاتها‬ ‫ذاتية‪.‬‬ ‫م�شريين اىل �أهمية ا�ستثناء امل�ؤ�س�سة من قرارات احلكومة باعتبار‬ ‫ان امل�سا�س با�ستقاللية امل�ؤ�س�سة هو خط �أحمر‪ ،‬وا�ستقالليتها حق لها‬ ‫كفله القانون‪.‬‬ ‫و�أ�شار بيان املوظفني اىل �أن م�ؤ�س�سة ال�ضمان االجتماعي ا�ستثمرت‬ ‫مبوظفيها ل�سنوات طويلة (منذ ع��ام ‪ )1980‬وق��ام��ت بت�أهيلهم فنياً‬ ‫و أ�ك��ادمي �ي �اً حتى ب��ات��ت ال�ي��وم متتلك م ��وارد ب�شرية ذات ن�ضج معريف‬ ‫وعملياتي‪ ،‬و�إن خ�سارة هذه املوارد ميثل �أحد �أبرز املخاطر التي تنطوي‬ ‫عليها هيكلة امل�ؤ�س�سة �ضمن القطاع العام‪ ،‬وتابعوا ان الهيكلة �أخط�أت‬ ‫إ� ْذ و�ضعت كافة امل�ؤ�س�سات امل�ستقلة يف ّ�سلة واحدة‪ ،‬وكان ال بد �أن تف ّرق‬ ‫بني م�ؤ�س�سات‪ ،‬وبد�أت احلكومات تعرتف بذلك‪ ،‬ف�شرعت بلملمتها دجماً‬ ‫و�إلغا ًء وا�ستنزفت من اخلزينة العامة مليارات الدنانري‪ ،‬دون �أن يتوازى‬ ‫ذلك مع اخلدمة التي ُتقدمها �أو القيمة امل�ضافة التي ت�ؤديها للوطن‪،‬‬ ‫وبينوا ان ال�ضمان االجتماعي يقدم خدمات وا�سعة‪ ،‬حيث يوجد ‪964‬‬ ‫مليون م�شرتك م��ؤم��ن عليه حاليا حت��ت مظلة ال�ضمان على ر�أ���س‬

‫عملهم‪ ،‬وتقدم امل�ؤ�س�سة خدمات ل �ـ‪ 134‬أ�ل��ف متقاعد و‪� 60‬أل��ف من�ش�أة‬ ‫متثل القطاع العام واخلا�ص‪ ،‬وتقدر م�صروفاتها ونفقاتها التقاعدية‬ ‫والت�أمينية ال�سنوية ب �ـ‪ 480‬مليون دي�ن��ار‪ ،‬وت��دي��ر حمفظة ا�ستثمارية‬ ‫بقيمة ‪ 5‬مليارات دينار اردين‪.‬‬ ‫وبينوا يف مرا�سالت �إىل رئي�س جمل�س النواب �سعد ال�سرور وبع�ض‬ ‫اجلهات ا ألخ��رى �أن �إخ�ضاع ال�ضمان لنظام اخلدمة املدنية أ�دّى �إىل‬ ‫ظ�ه��ور ت�ع��ار���ض ب�ين الت�شريعات‪ ،‬و�إع��اق��ة لعمل امل�ؤ�س�سة تبني وج��ود‬ ‫تعار�ض فيما يتعلق بال�صالحيات واملهام املحددة ملجل�س الإدارة واملدير‬ ‫العام وجمل�س الت�أمينات وال�صالحيات املمنوحة مبوجب نظام اخلدمة‬ ‫املدنية‪ ،‬حيث انتقل بع�ضها ملعايل الوزير و‪�/‬أو اللجان املركزية �أو ملجل�س‬ ‫اخلدمة املدنية مما ينعك�س �سلباً على م�ستوى تقدمي اخلدمة املطلوب‬ ‫ت�أديتها‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف��وا وان ��ه وف �ق �اً لأح �ك��ام ال�ق��ان��ون وم��ن ذل��ك امل ��ادة (‪/11‬ج)‬ ‫من قانون ال�ضمان التي ن�صت على �أن" يتوىل جمل�س الإدارة �إق��رار‬ ‫الهيكل التنظيمي وجدول ت�شكيالت الوظائف وو�صفها وو�صف املهام‬ ‫وامل�س�ؤوليات يف امل�ؤ�س�سة"‪ ،‬فيما ن�صت املادة (‪/13‬ج) من نظام اخلدمة‬ ‫املدنية على �أن "ي�صدر جمل�س اخلدمة املدنية بنا ًء على تن�سيب جلنة‬ ‫و�صف الوظائف يف الديوان تعليمات و�صف وت�صنيف الوظائف جلميع‬ ‫الفئات وما يتعلق ب�ش�ؤونها من حتديث وتعديل وتقدمي الدعم الفني‬ ‫للدوائر"‪� ،‬أي�ضاً ف�إن املادة (‪/13‬ب‪ )6/‬من قانون ال�ضمان االجتماعي‬

‫�أن��اط��ت �صالحية ت�سمية اللجان الت�أمينية مبجل�س الت�أمينات فيما‬ ‫منحت امل��ادة (‪/92‬ب) من نظام اخلدمة املدنية رقم (‪ )30‬ل�سنة ‪2007‬‬ ‫وتعديالته �صالحية النقل للموظفني من الفئة الأوىل ملعايل الوزير‪،‬‬ ‫علماً ب�أن جلان ت�سوية احلقوق املركزية والفرعية التي تقرر كافة احلقوق‬ ‫الت�أمينية للم�شمولني ب�أحكام القانون هي وحدات تنظيمية على الهيكل‬ ‫التنظيمي ي�شغلها موظفون من الدرجات العليا يف امل�ؤ�س�سة‪ ،‬وظائفهم‬ ‫حمددة يف جدول الت�شكيالت‪ .‬كما حدد نظام موظفي امل�ؤ�س�سة ال�سابق‬ ‫�أ�س�س تقييم الأداء يف امل�ؤ�س�سة مبوجب تعليمات ��ص��ادرة عن جمل�س‬ ‫الإدارة مت مبوجبها منح الأداء امل�ؤ�س�سي وزناً ن�سبياً يعادل(‪ )%70‬والأداء‬ ‫الفردي (‪ )%30‬وكان يتم توزيع احلوافز املقررة مبوجب �أحكام النظام‬ ‫ال�سابق وفق الن�سب امل�شار اليها �أعاله‪ ،‬لكن نظام اخلدمة املدنية ن�ص‬ ‫على ربط احلوافز بتقييم الأداء الفردي فقط دون التطرق �إىل الأداء‬ ‫امل�ؤ�س�سي وهو ما �سي�ؤثر �سلباً على نتائج عمل امل�ؤ�س�سة هناك جوانب‬ ‫قانونية مهمة مت �إغفالها عند �شمول م�ؤ�س�سة ال�ضمان االجتماعي‬ ‫بهيكلة القطاع العام ونظام اخلدمة املدنية‪.‬‬ ‫ي�شار اىل ان موظفي ال�ضمان االجتماعي عند �إقرار الهيكلة نفذوا‬ ‫اعت�صامات و�إ��ض��راب��ا ع��ن العمل‪ ،‬معتربين �أن ق��رار �شمولهم ب��إع��ادة‬ ‫الهيكلة قرار خط�أ‪ ،‬مي�س ا�ستقاللية امل�ؤ�س�سة ماليا و�إداري��ا‪ ،‬مطالبني‬ ‫با�ستثنائهم �أ�سوة مبوظفي البنك املركزي وامل�ؤ�س�سات االخرى‪ ،‬اذ يعمل‬ ‫يف خمتلف �إدارات وفروع امل�ؤ�س�سة ما يقارب ‪ 1200‬موظف وموظفة‪.‬‬


‫‪4‬‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫الأحد (‪ )28‬متوز (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2377‬‬

‫البدء بتزويد الزرقاء بـ‪ 1500‬مرت‬ ‫يف الساعة من مياه الديسي‬

‫خالد �أبو اخلري‬

‫االعالم واالعالن‬ ‫يف االزمة املصرية‬

‫ال�سبيل‪ -‬نبيل حمران‬ ‫م��ا ي�ستوقف امل��راق��ب ل�ل�أزم��ة‬ ‫امل�صرية هو ذلك الكم من االجرتاء والتطاول االعالمي على‬ ‫حقيقة م��ا ي�ج��ري‪ ،‬يف حم��اول��ة للي عنق احلقيقة �أو توجيه‬ ‫اجلماهري واحل�شد بق�صد اق�صاء االخر‪.‬‬ ‫�أهم مبادئ االعالم ي�ضرب بها عر�ض احلائط يف تغطية‬ ‫و�سائل االع�لام امل�صرية والعربية لهذه االزم��ة‪ ،‬فال حيادية‬ ‫وال ن��زاه��ة وال وق��وف على م�سافة واح��دة م��ن االط ��راف‪ ،‬ما‬ ‫يجعل احلقيقة يف غالب االحيان غائبة‪.‬‬ ‫احلق ان بداية هذا النمط من االعالم الذي ميكن و�صفه‬ ‫باالمهني وغري املو�ضوعي كانت تبا�شريه مع بداية االزم��ة‪،‬‬ ‫ور أ�ي�ن��ا ه��ذا االغ�لاق باجلملة ملحطات ف�ضائية متثل ال��ر�أي‬ ‫االخر‪ ،‬بهدف القب�ض على عنق املاكينة االعالمية‪ ،‬ثم �شهدنا‬ ‫هذا االنحدار الغريب يف عر�ض احلقائق وتزييفها وطرحها‬ ‫اما ناق�صة او حم��ورة‪ ،‬ف�ضال عن االنحدار يف اللغة املقدمة‬ ‫التي و�صلت احيانا اىل درك غري مقبول عرفاً واخالقياً‪.‬‬ ‫ما يجري على �صعيد االع�لام حاليا هو معركة ال تقل‬ ‫ق�سوتها عن املعركة التي تخا�ض يف امليادين‪ ،‬وت�ؤكد لال�سف ان‬ ‫فكرة ال�صحافة امل�ستقلة واالع�لام امل�ستقل هي ابعد ما تكون‬ ‫عن احلقيقة يف واقعنا‪ ،‬خ�صو�صاً حني يتعلق االم��ر ب�صراع‬ ‫على ال�سلطة‪ .‬فهذا االع�لام يتبع مموليه‪ ،‬وال يجهد نف�سه‬ ‫حتى يف حم��اول��ة حمل ورق��ة ال �ت��وت‪ ،‬ب��ل ي�ط��رح االم ��ور على‬ ‫عواهنها ودون اي �ستار او غطاء او جتميل‪.‬‬ ‫ه ��ذا ال �� �س �ق��وط االع�ل�ام ��ي ال� ��ذي ن �� �ش �ه��ده‪ ،‬ي �ج��ري فيه‬ ‫ا�ستخدام كل اال�سلحة وال�ضرب يف اي مكان قد يظن انه يفيد‬ ‫امل�سعى العام‪ ،‬وكثرياّ من هذا ال�ضرب يجري حتت اخلا�صرة‪،‬‬ ‫دون اي اعتبار اخالقي‪ ،‬وك�أنها معركة ي�سود فيها قانون الغاب‬ ‫وترجعنا اىل ع�صور ما قبل التاريخ‪.‬‬ ‫ارث��ي حل��ال امل�شاهد ال��ذي يقبع �ساعات ام��ام ال�شا�شات‬ ‫الف�ضائية‪ ،‬ويتابع ما يكتب او يذاع‪ ،‬ثم تفاجئه �صفعة ما من‬ ‫هذه الو�سائل االعالمية‪� ،‬صفعة موجهة اىل عقله مبا�شرة‪،‬‬ ‫واىل �ضمريه اي�ضاً‪ ،‬تريد ان حتيل احلق باط ً‬ ‫ال واللون ابي�ض‬ ‫ا�سود دون ادنى م�سوغ او حق‪.‬‬ ‫وكثري من امل�شاهدين واملتابعني باتوا ا�سرى هذا االعالم‪.‬‬ ‫اول مبادئ االع�لام هو نقل احلقيقة كما هي‪ ،‬فماذا ينقلون‬ ‫لنا‪ ..‬و�ألي�س االعالم الذي يقدمونه هو اعالن يف باطنه؟‪.‬‬

‫الصحة تعني ‪ 40‬طبيب أسنان بدل مجاز‬

‫عمان‪-‬ال�سبيل‬ ‫قال نقيب �أطباء الأ�سنان الدكتور �إبراهيم الطراونة �إن وزارة‬ ‫ال�صحة قامت بتعيني نحو ‪ 40‬طبيبا بدل جماز يف عدد من مواقع‬ ‫الوزارة و�أنهم ب�صدد ا�ستكمال �إجراءاتهم القانونية‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف يف ت�صريح �صحفي �أن تعيني بدل جمازين الخت�صا�ص‬ ‫�أطباء الأ�سنان �أحد املطالب التي تبنتها النقابة‪ ،‬وكانت �أحد بنود‬ ‫اللقاء الذي جمع بني النقابة ووزير ال�صحة‪.‬‬ ‫وثمن الدكتور الطراونة ا�ستجابة وزارة ال�صحة لهذا الطلب‪،‬‬ ‫حيث قامت الوزارة م�ؤخرا بالبدء بالتعيني‪.‬‬ ‫و�أع��رب الدكتور الطراونة عن �أمله ب��أن ي�ستمر التعاون بني‬ ‫ال�ن�ق��اب��ة وال � ��وزارة لتلبية ك��اف��ة امل�ط��ال��ب املعلقة ب� أ�ط�ب��اء ا أل��س�ن��ان‬ ‫العاملني يف الوزارة واملتعلقة باملهنة والتي تهدف اىل رفع �سويتها‬ ‫واالرتقاء بها وبكوادرها‪.‬‬

‫ب� � ��د�أت � �ش��رك��ة م �ي��اه �ن��ا ت ��زوي ��د حم��اف�ظ��ة‬ ‫ال��زرق��اء بكميات م��ن م�ي��اه الدي�سي ح�سب ما‬ ‫أ�ع�ل��ن وزي��ر امل�ي��اه وال ��ري وزي��ر ال��رزاع��ة ح��ازم‬ ‫النا�صر خالل تر�ؤ�سه اجتماعا جلميع مدراء‬ ‫املياه يف اململكة‪.‬‬ ‫وب�ي�ن ال �ن��ا� �ص��ر يف االج �ت �م��اع �أن ال���ش��رك��ة‬ ‫ب��د�أت ت��زوي��د ال��زرق��اء بنحو ‪ 1500‬م�تر مكعب‬ ‫يف ال�ساعة م��ن مياه الدي�سي وك�شف ع��ن بدء‬ ‫تنفيذ خط مياه جديد لتزويد الزرقاء بـ‪500‬‬ ‫م�تر م�ك�ع��ب إ���ض��اف �ي��ة يف ال�� �س��اع��ة‪� ،‬إىل ج��ان��ب‬ ‫تزويد مدينة الر�صيفة ب�ـ‪ 300‬مرت مكعب من‬ ‫املياه يف ال�ساعة تعوي�ضا عن بع�ض الآبار التي‬ ‫توقفت م�ؤخرا ب�سبب النوعية‪.‬‬ ‫وبني النا�صر �أنه �أوعز ل�سرعة تنفيذ و�صالت‬ ‫رئي�سة �إ�ضافية على خط مياه الدي�سي لكل من‬ ‫حم��اف�ظ��ات ال�ك��رك وم�ع��ان والطفيلة‪� ،‬إذ يجري‬ ‫العمل حاليا على �إعداد الدرا�سات الالزمة لذلك‬ ‫للبدء بالتنفيذ الفوري لها ملواجهة �أي نق�ص يف‬ ‫كميات املياه لهذه املحافظات‪.‬‬ ‫وبني �أنه مت �إجناز خط مياه رئي�س لتعزيز‬ ‫التزويد املائي ملحافظة البلقاء منطقة ديرعال‬ ‫من �آب��ار ابو الزيغان ليتم تزويدها ب�ـ‪ 150‬م‪/3‬‬ ‫�ساعة حال انتهاء االعمال التي يتوقع �إجنازها‬ ‫قبل ح�ل��ول عيد الفطر مم��ا م��ن �ش�أنه توفري‬ ‫ك �م �ي��ات م �ي��اه ا� �ض��اف �ي��ة ل �ل �م��واط �ن�ين يف ه��ذه‬ ‫املنطقة‪.‬‬ ‫ويف مناطق ال�شمال �أوع��ز وزي��ر املياه وال��ري‬ ‫ووزير الزراعة اىل البدء بتنفيذ خطة �شاملة لكل‬ ‫�آبار حمافظات ال�شمال للبدء بت�أهيلها وتطويرها‬ ‫وزي � ��ادة ق��درات �ه��ا االن �ت��اج �ي��ة ا� �س �ت �ع��دادا مل��واج�ه��ة‬ ‫االع �ب��اء امل��ائ�ي��ة ال�ت��ي تثقل ادارة ق�ط��اع امل �ي��اه يف‬ ‫هذه املحافظات وكذلك ا�ستعدادا لل�صيف القادم‬ ‫والظروف اال�ستثنائية امل�ستمرة يف اجلوار ال�سوري‬ ‫جنبا اىل جنب م��ع �سرعة تنفيذ خ��ط اب��و علندا‬ ‫حوفا ام اللولو جر�ش عجلون لنقل مياه الدي�سي‬ ‫اىل هذه املناطق‪ ،‬م�ؤكدا ان الو�ضع املائي يف هذه‬ ‫املناطق هو و�ضع جيد ويتم التعاطي معه ب�شكل‬ ‫معقول‪.‬‬ ‫و�أكد النا�صر ان و�صول مياه الدي�سي يحتاج‬ ‫اىل تكثيف �أق�صى اجلهود وتطويرها واملحافظة‬ ‫عليها عرب تنفيذ حمالت مو�سعة ل�صيانة �شبكات‬ ‫امل �ي��اه يف امل�ن��اط��ق �أث �ن��اء ف�ت�رة ال ��دور‪ ،‬و�أو� �ض��ح �أن‬ ‫االردن دولة ما زالت فقرية باملياه وتتحمل كلفة‬ ‫عالية لتوفري كل مرت مكعب من املياه‪ ،‬وبالتايل‬ ‫ال بد من تكثيف حمالت ال�صيانة ل�شبكات املياه‬ ‫وال�صرف ال�صحي‪.‬‬ ‫و� �ش��دد ع �ل��ى �� �ض ��رورة �إي �ل��اء م �� �ش��اري��ع امل �ي��اه‬ ‫وال�صرف ال�صحي جل االهتمام و�إعطائها االولوية‬ ‫ال�ق���ص��وى ل�ي���ص��ار اىل ��س��رع��ة ت�ن�ف�ي��ذه��ا واع ��داد‬ ‫اخل�ط��ط ال�لازم��ة وال�ب�رام��ج ا��س�ت�ع��دادا ملواجهة‬ ‫االع �ب��اء امل �ت��زاي��دة ع�ل��ى ق �ط��اع امل �ي��اه و� �ص��وال اىل‬ ‫احداث نقلة نوعية يف اخلدمة املقدمة للمواطن‪،‬‬

‫من االجتماع‬

‫مطالبا املعنيني من �أجهزة وكوادر �إدارات املياه يف‬ ‫جميع املحافظات ب�ضرورة و�ضع الآليات الفاعلة‬ ‫ملتابعة عملية التوزيع والت�أكد من و�صول املياه‬ ‫للمواطنني جنباً �إىل جنب مع التعامل الفوري مع‬ ‫�أي مالحظة �أو �شكوى يقدمها املواطنون خا�صة‬ ‫من خالل مراكز التحكم وال�شكاوى التي �ستقوم‬ ‫جل�ن��ة خ��ا��ص��ة م�شكلة م��ن ق�ب��ل ال��وزي��ر مبتابعة‬ ‫�أدائ� �ه ��ا‪ ،‬م���ش�ي��دا ب��اجل �ه��ود ال �ت��ي ت�ب��ذل�ه��ا ط��واق��م‬ ‫�سلطة املياه خا�صة خ�لال ف�صل ال�صيف احلايل‬ ‫رغم ازدياد حجم الطلب وما يواجهه االردن من‬ ‫ظروف ا�ستثنائية‪.‬‬ ‫وب�ين النا�صر �أن وزارة امل�ي��اه وال ��ري تنوي‬ ‫ح��ال�ي��ا اع�ت�م��اد ن�ه��ج ج��دي��د يف ادارة ق�ط��اع امل�ي��اه‬ ‫من خالل تنفيذ امل�شاريع التي من �ش�أنها تلبية‬ ‫اح�ت�ي��اج��ات امل��واط �ن�ين ع�ل��ى �أن ت �ك��ون ق��د ب��د�أت‬ ‫ال�ع�م��ل ال�ف�ع�ل��ي ق�ب��ل ح�ل��ول �صيف ال �ع��ام ال�ق��ادم‬ ‫وخ��ا� �ص��ة يف م�ن��اط��ق ال �� �ش �م��ال‪ ،‬م ��ؤك��دا �أن امل�ي��اه‬ ‫ح��اج��ة ��ض��روري��ة ل�ل�م��واط��ن وب��ال�ت��ايل ال ب��د من‬ ‫جت��اوز ال�ظ��روف التي عا�شها قطاع املياه �سابقا‬ ‫و�أن تبقى اخلدمة للمواطن متوفرة على مدار‬ ‫العام �صيفا ام �شتا ًء‪.‬‬ ‫وب�ي�ن �أن اجل �ه��ود ال �ت��ي ت�ب��ذل�ه��ا ال � ��وزارة مع‬ ‫اجلهات الدولية املانحة �أ�سفرت عن ر�صد املانحني‬ ‫‪ 20‬مليون ي��ورو م�ؤخرا لقطاع املياه‪ ،‬حيث �سيتم‬ ‫ا�ستخدام ‪ 5-3‬ماليني يورو‪ ،‬منها لتطوير الآبار‬ ‫وت�أهيلها فيما �سيتم تغطية ك��اف��ة النواق�ص يف‬

‫القطع وامل�ستلزمات وامل�ع��دات ول��وح��ات الكهرباء‬ ‫وال�ت���ش�غ�ي��ل وامل �� �ض �خ��ات امل�خ�ت�ل�ف��ة ل�ت�ط��وي��ر ه��ذا‬ ‫القطاع الذي عانى لفرتة طويلة ما�ضية‪.‬‬ ‫وحول نق�ص الكوادر عرب النا�صر عن �شكر‬ ‫ال��وزارة ملجل�س ال��وزراء على ال�سماح بتعيني ‪50‬‬ ‫م�ه�ن��د��س��ا ل�ل�ح��اج��ة امل��ا� �س��ة وال�ن�ق����ص ال�ك�ب�ير يف‬ ‫القطاع‪ ،‬م�شددا على �ضرورة اال�ستفادة الق�صوى‬ ‫من ه��ذه الطاقات ال�شابة وامل�ؤهلة ح��ال انتهاء‬ ‫اج��راءات التعيني لتكون رافعة وداع�م��ة حقيقة‬ ‫للقطاع يف جميع مناطق اململكة‪ .‬كما بني الوزير‬ ‫�أن ه��ذه اجل �ه��ود حت �ت��اج اىل ت��وف�ير ك��ل ا��ش�ك��ال‬ ‫ال��دع��م امل� ��ادي وامل �ع �ن��وي‪ ،‬م�ب�ي�ن��ا ان التح�صيل‬ ‫واجلباية بحاجة اىل مراجعة مع الت�سهيل على‬ ‫املواطنني وتلم�س ظروفهم مبا يحقق العدالة‬ ‫وامل���س��اواة وك��ذل��ك دون إ�ه��دار حل��ق �سلطة املياه‬ ‫ح�ت��ى ت�ستطيع ال�ق�ي��ام ب��ا ألع �م��ال امل��وك�ل��ة اليها‬ ‫ب�شكل جيد‪.‬‬ ‫وبني الوزير �أن الوزارة �أجنزت م�ؤخرا �شبكة‬ ‫�صرف �صحي حمافظة الكرك بالكامل‪ ،‬داعيا اىل‬ ‫�سرعة توفيق االو��ض��اع ل��دع��وة املواطنني لربط‬ ‫منازلهم على هذه ال�شبكة بهدف املحافظة على‬ ‫امل �ي��اه اجل��وف�ي��ة وك��ذل��ك حت�سني ال��واق��ع البيئي‬ ‫وال�صحي يف هذه املحافظة‪.‬‬ ‫وخ� �ل��ال ت ��ر ؤ��� �س ��ه اج �ت �م��اع��ا �آخ� � ��ر مب � ��دراء‬ ‫الأحوا�ض املائية بح�ضور �أم�ين عام �سلطة املياه‬ ‫وامل���س��اع��د لنقل وان �ت��اج امل �ي��اه م‪.‬خ�ي�ر احل��دي��دي‬

‫«أبو سياف»‪ :‬تصريحاتي حول مواجهة بني «النصرة»‬ ‫و«الحر» رأي شخصي‬ ‫ال�سبيل‪ -‬رائد رمان‬ ‫�أو�ضح القيادي يف التيار ال�سلفي اجلهادي حممد‬ ‫ال�شلبي املعروف بـ"�أبو �سياف" �أن ما �صرح به �سابقا‬ ‫حول وقوع مواجهة بني جبهة الن�صرة واجلي�ش احلر‬ ‫يف �سوريا هو ر�أي �شخ�صي بحت‪ ،‬م�شددا على �أن ر�أيه ال‬ ‫يعرب عن وجهة نظر او موقف التيار اجلهادي ال�سلفي‬ ‫الر�سمي‪.‬‬ ‫وق� � ��ال "�أبو �سياف" يف ت �� �ص��ري �ح��ات خ��ا� �ص��ة‬ ‫لـ"ال�سبيل" �إن ما �صرح به �سابقا حول املواجهة ما بني‬ ‫اجلي�ش احلر وجبهة الن�صرة قد �أغ�ضب البع�ض من‬ ‫�أع�ضاء التيار ال�سلفي اجل�ه��ادي‪ ،‬مبينا �أن �أع�ضاء يف‬ ‫التيار قد �أب��دوا له عتبهم على هذه الت�صريحات التي‬ ‫اعتربوها جاءت يف الوقت غري املنا�سب‪.‬‬

‫وب�ي�ن �أن م��ا �أدىل ب��ه يف وق��ت ��س��اب��ق م��ن توقعات‬ ‫ب��ارت �ف��اع وت�ي��رة امل��واج �ه��ة يف � �س��وري��ة ب�ي�ن امل�ق��ات�ل�ين‬ ‫ا إل��س�لام�ي�ين والعلمانيني‪ ،‬واح�ت��دام�ه��ا بعد االط��اح��ة‬ ‫بالرئي�س ب�شار الأ�سد‪� ،‬إمنا هو ر�ؤية واجتهاد خا�ص يف‬ ‫التحليل ال�سيا�سي‪ ،‬م�ؤكدا انه يف ذلك ال ميثل وجهة‬ ‫نظر التيار الر�سمي ع�لاوة على ع��دم �إل ��زام اح��د من‬ ‫قيادات او اع�ضاء التيار بر�أيه او وجهة نظره‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن ما اجتهد به من �آراء وحتليالت حول‬ ‫الو�ضع ال�سوري ي�صدر بناء على تعاطفه ال�شخ�صي‬ ‫واهتمامه بال�ش�أن ال�سوري ك�أي م�سلم مواطن يف الوطن‬ ‫العربي‪ ،‬معتربا �أنه "يف حال �صواب موقفي ور�أيي ف�إن‬ ‫ذلك توفيق من اهلل و�إن كان خط�أ ف�إن ذلك من نف�سي‬ ‫وال�شيطان"‪ ،‬بح�سب تعبريه‪.‬‬ ‫و��ش��دد "�أبو �سياف" على �أن جبهة الن�صرة من‬

‫خالل �سلوكها حري�صة على بناء عالقات ودية وقوية‬ ‫م��ع �أف ��راد اجلي�ش احل��ر لأن ذل��ك م��ن ��ش��أن��ه الإ� �س��راع‬ ‫يف �سقوط الرئي�س ال�سوري ب�شار الأ�سد‪ ،‬الفتا �إىل �أن‬ ‫اجلبهة ال ت�سعى لإي�ج��اد �أو البحث ع��ن اخل�ل�اف مع‬ ‫اجلي�ش احلر �أو باقي الت�شكيالت املقاتلة يف �سوريا‪.‬‬ ‫وكان "�أبو �سياف" قد �صرح �سابقا ل�صحيفة احلياة‬ ‫اللندنية "�أن اال�شتباكات امل�سلحة التي وقعت بني جبهة‬ ‫الن�صرة ومقاتلني علمانيني يتبعون اجلي�ش ال�سوري‬ ‫احلر‪� ،‬شر ال بد منه‪ ،‬الختالف الطريقة واملنهاج"‪.‬‬ ‫واتهم حينها "�أبو �سياف" بع�ض كتائب اجلي�ش‬ ‫احل��ر ب��اف�ت�ع��ال اال��ش�ت�ب��اك��ات وال �ب��دء يف ال�ق�ت��ال‪ ،‬مبينا‬ ‫�أن ث �م��ة اخ �ت�ل�اف ك �ب�ير ب�ي�ن امل �ق��ات �ل�ين الإ� �س�لام �ي�ين‬ ‫والعلمانيني من حيث الر�ؤية والهدف‪.‬‬ ‫وبني "�أبو �سياف" يف الت�صريحات نف�سها �أن كثريا‬

‫من �أف��راد اجلي�ش احلر مل يتخل�صوا من لوثات حكم‬ ‫ال�ب�ع��ث وي���ص��رح��ون بعلمانيته‪ ،‬ع�ل�اوة ع�ل��ى رف�ضهم‬ ‫تطبيق ال�شريعة اال�سالمية‪ ،‬مو�ضحا �أن اجلي�ش احلر‬ ‫يريد فر�ض النظام الدميوقراطي العلماين‪ ،‬ولي�ست‬ ‫لديه �أي م�شكلة يف �أن يرهن مواقفه لإمالءات غربية‬ ‫حا َل �سقوط النظام‪ ،‬فيما جبهة الن�صرة والتنظيمات‬ ‫ال�سلفية الأخرى املقاتلة‪ ،‬تهدف �إىل تطبيق �شرع اهلل‪،‬‬ ‫الأمر الذي �سي�ؤدي �إىل وقوع �صدام حتمي‪.‬‬ ‫اجل��دي��ر بالذكر �أن مقاتلني يتبعون املجموعات‬ ‫اال��س�لام�ي��ة يف ��س��وري��ا ك��ان��وا ق��د قتلوا ق��ائ��د كتيبة يف‬ ‫اجلي�ش احلر مبنطقة الالذقية‪ ،‬بينما تكررت حوادث‬ ‫اال�شتباك بني املجموعات املقاتلة التابعة للجي�ش احلر‬ ‫واملجموعات الإ�سالمية‪.‬‬

‫حفل لتخريج النادي الصيفي يف مركز عبد الرحمن‬ ‫بن عوف القرآني يف ساكب‬ ‫جر�ش‪ -‬ن�صر العتوم‬ ‫�أقام مركز عبد الرحمن بن عوف القر�آين �أم�س‬ ‫بعد �صالة ال�تراوي��ح حف ً‬ ‫ال لتخريج ط�لاب النادي‬ ‫ال�صيفي ال�ق��ر�آين يف دي��وان ع�شرية العمور يف بلدة‬ ‫�ساكب ح�ضره املئات من �أهايل البلدة و�أولياء �أمور‬ ‫الطالب‪.‬‬ ‫و�أل �ق��ى راع ��ي احل�ف��ل ال�ن��ائ��ب ال���س��اب��ق ال��دك�ت��ور‬ ‫حممد طعمة الق�ضاة كلم ًة �أكد فيها �أهمية القر�آن‬ ‫ال�ك��رمي يف حياة امل�سلم اليومية‪ ،‬مبيناً �أنّ ال�ق��ر�آن‬ ‫ه��و الد�ستور اجل��ام��ع واملنبع ال��ذي يفي�ض باخلري‬ ‫واملحبة واحلكمة على القلوب امل�ؤمنة بربها‪.‬‬ ‫وب�ّي�نّ �أنّ ال �ق��ر�آن ال�ك��رمي ه��و م��أدب��ة اهلل تبارك‬ ‫وت�ع��اىل ال�ت��ي ُيقبل عليها امل� ؤ�م�ن��ون وه��و حبل اهلل‬ ‫امل �ت�ين ون� ��وره امل �ب�ين مل��ن ات�ب�ع��ه ومت���س��ك ب��ه وع��ا���ش‬ ‫تعاليمه وط ّبق �أحكامه‪.‬‬ ‫و�أ�شار الق�ضاة �إىل مكانة القائمني على خدمة‬ ‫القر�آن الكرمي‪ ،‬مبيناً املنزلة العظيمة لهم "فهم كما‬ ‫�أخرب عنهم ر�سول اهلل �صلى اهلل عليه و�سلم �أ�شراف‬ ‫الأمة و�أهل اهلل وخا�صته"‪.‬‬ ‫م��ن جهة �أخ��رى حت �دّث ال��داع�ي��ة عمر �سلطان‬ ‫ع�ي��ا��ص��رة ح��ول ف�ضل ال���ص��دق��ة و�أج��ره��ا العظيم‪،‬‬ ‫مبيناً �أنّ ال�صدقة تطفئ غ�ضب اهلل �سبحانه وتعاىل‬ ‫ومتحو اخلطيئة و أ�ن�ه��ا وق��اي��ة ل�صاحبها م��ن النار‬ ‫وفيها دواء للأمرا�ض البدنية ويدفع اهلل بها �أنواعاً‬

‫من البالء و�أنّ املت�صدّق يف ظل �صدقته يوم القيامة‪.‬‬ ‫ك �م��ا �أ�� �ش ��ار ال �ع �ي��ا� �ص��رة �إىل جم� ��االت ال���ص��دق��ة‬ ‫اجلارية وذك��ر منها بناء املراكز القر�آنية والإنفاق‬ ‫على ن�شر علوم القر�آن الكرمي والعلوم ال�شرعية‪.‬‬ ‫وح� ��ول دور امل��رك��ز ال� �ق ��ر�آين يف ن���ش��ر ال�ث�ق��اف��ة‬ ‫القر�آنية ق��ال مدير النادي ال�صيفي يف مركز عبد‬ ‫الرحمن بن عوف القر�آين حممد �أبو �ستة "القر�آن‬ ‫ال �ك��رمي ج��اء ل�يرب��ي �أم ��ة وي�ن���ش��ئ جم�ت�م�ع�اً و ُي�ق�ي��م‬ ‫نظاماً‪ ،‬وهدفنا يف هذا املركز تربية جيل م�سلم على‬ ‫القر�آن تالو ًة و�أخالقاً ومنهجاً وا�ستنقاذ �أبنائنا من‬ ‫وط�أة الأخالق الذميمة والعادات امل�شينة بالإ�ضافة‬ ‫�إىل ��ش�غ��ل ال���ش�ب��اب مب �ع��ايل الأم� ��ور ورف �ي��ع امل �ن��ازل‬ ‫وتنمية روح االع�ت��زاز عندهم ب�إ�سالمهم وهويتهم‬ ‫وكتاب ربهم"‪ ،‬م�ضيفاً "ونقوم من خ�لال مركزنا‬ ‫ه��ذا ب� إ�م��داد املجتمع املحلي يف بلدة �ساكب بحفظة‬ ‫كتاب اهلل الكرمي الذين ي�ساهمون يف بناء جمتمعهم‬ ‫وبلدتهم ويقدّمون �أوقاتهم يف �سبيل خدمة �أهلهم‬ ‫واحلفاظ على �سالمة جمتمعهم"‪.‬‬ ‫جدير بالذكر �أنّ مركز عبد الرحمن بن عوف‬ ‫القر�آين التابع جلمعية املحافظة على القر�آن الكرمي‬ ‫هو الوحيد يف بلدة �ساكب‪ ،‬حيث مت تخريج �أكرث من‬ ‫مئتي طالب خالل النادي ال�صيفي لهذا العام بينهم‬ ‫ثالثة حفاظ للقر�آن الكرمي عن ظهر قلب‪.‬‬

‫توزيع ال�شهادات على اخلريجني‬

‫وم��دي��ر االم ��ن واحل �م��اي��ة ��س�م�ير ال���س�ك��ر �أع ��رب‬ ‫الوزير عن �شكره لقوات االمن العام والدرك على‬ ‫اجلهود التي يبذلوها حلماية م�صادر املياه‪ ،‬و�أكد‬ ‫�أن ال��دول��ة االردن�ي��ة ج��ادة يف ان�ه��اء ه��ذا املو�ضوع‬ ‫وحماية امل�صادر املائية وردم جميع الآبار املخالفة‪،‬‬ ‫م�ؤكدا �أنه لن يكون هناك اي تهاون يف هذا االمر‬ ‫ال��ذي م��ن �ش�أنه تعزيز ال��واق��ع امل��ائ��ي وتطويره‪،‬‬ ‫منوها اىل الكلفة العالية ال�ت��ي تتحملها ادارة‬ ‫قطاع املياه يف هذا املجال وت�صل اىل ما يزيد على‬ ‫‪ 100‬مليون دينار اردين �سنويا‪.‬‬ ‫وك�شف الوزير عن عزم ال��وزارة خالل االيام‬ ‫القليلة القادمة البدء بتنفيذ اخ�ط��ارات لي�صار‬ ‫اىل ات �خ��اذ االج� � ��راءات ال�ك�ف�ي�ل��ة ق��ان��ون�ي��ا بوقف‬ ‫ه��ذه االع�ت��داءات وتغرمي املعتدين الكلف املالية‬ ‫امل�ترت�ب��ة واح��ال�ت�ه��م ل�ل�ق���ض��اء لإج� ��راء املقت�ضى‬ ‫القانوي مبديا ارتياحه ملا و�صلت اليه احلملة‪.‬‬ ‫وا��س�ت�ع��ر���ض م ��دراء ق�ط��اع��ات ال��و��س��ط وال�شمال‬ ‫واجلنوب جميع االجراءات التي مت اتخاذها خالل‬ ‫الفرتة املا�ضية و�أهم املعيقات التي واجهت القطاع‬ ‫وخا�صة االنقطاعات املتكررة للتيار الكهربائي‬ ‫عن امل�صادر املائية واالعتداءات التي تعر�ضت لها‬ ‫بع�ض امل�صادر مما يربك عملية التوزيع وكذلك‬ ‫االج ��راءات واجل�ه��ود التي مت اتخاذها لدميومة‬ ‫اي�صال املياه للمواطنني‪ ،‬مثمنني اجلهود الداعمة‬ ‫لهم يف امليدان حتى يتمكنوا من القيام بواجباتهم‬ ‫على ال�شكل االمثل‪.‬‬

‫عبيدات‪ :‬املعلومات حول‬ ‫صيغة اتفاق «تصفية القضية‬ ‫الفلسطينية» خطرية‬ ‫عمان‪-‬ال�سبيل‬ ‫ق ��ال ن�ق�ي��ب امل�ه�ن��د��س�ين رئ�ي����س احت ��اد املهند�سني‬ ‫العرب م‪.‬ع�ب��داهلل عبيدات ان املعلومات امل�سربة حول‬ ‫�صيغة اتفاق "ت�صفية الق�ضية الفل�سطينية" خطرية‬ ‫وت�شري اىل وجود م�ؤامرة كربى وتواط ؤ� عربي ودويل‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف م‪.‬عبيدات ال��ذي ي��ر أ����س الهيئة ال�شعبية‬ ‫الأردن�ي��ة للدفاع عن الأق�صى واملقد�سات خ�لال حفل‬ ‫االفطار الذي اقامه فرع نقابة املهند�سني يف الزرقاء‬ ‫�أن الق�ضية الفل�سطينية وق�ضية القد�س واملقد�سات‬ ‫متر مبرحلة يف غاية اخلطورة وان امل�سجد االق�صى‬ ‫مهدد بتكرار ما حدث يف احلرم االبراهيمي من اغالق‬ ‫مم�ن�ه��ج يف وج ��ه امل���ص�ل�ين ب�ح�ي��ث ي�ت��م حت��دي��د اوق ��ات‬ ‫لليهود وامل�سلمني‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ار اىل �أن االت�ف��اق ال��ذي ب��د أ� االع ��داد ل��ه من‬ ‫خالل مفاو�ضات �سرية ت�سبق املفاو�ضات العلنية التي‬ ‫من املتوقع ان تطلق ال�شهر املقبل يت�ضمن االعرتاف‬ ‫ب��دول��ة ي �ه��ودي��ة‪ ،‬و إ�ل �غ ��اء حل��ق ال �ع��ودة م��ع دور ل��دول‬ ‫اخلليج العربي يف توطني الالجئني الفل�سطينيني‪،‬‬ ‫وتطبيع كامل للعالقات مع الكيان ال�صهيوين‪ ،‬واقامة‬ ‫ال �ك �ن �ف��درال �ي��ة ب�ي�ن االردن وال���س�ل�ط��ة الفل�سطينية‪،‬‬ ‫وم �ب��ادل��ة امل���س�ت��وط�ن��ات ب��االرا� �ض��ي امل�ح�ت�ل��ة ع��ام ‪1948‬‬ ‫ب�إ�ستثناء امل�ستوطنات املوجودة يف القد�س‪.‬‬ ‫وق��ال ان االم��ة تعي�ش مرحلة يف غاية الدقة ويف‬ ‫حالة م��ن ع��دم اال�ستقرار و��ص��راع ب�ين مع�سكر احلق‬ ‫وم�ع���س�ك��ر ال �ب��اط��ل ال ��ذي ي��ري��د ال�ه�ي�م�ن��ة ع�ل��ى االم��ة‬ ‫مب�ساعدة اب�ن��اء جلدتنا‪ .‬وح��ول النقابة أ�ك��د عبيدات‬ ‫ان و�ضعها جيد على كافة امل�ستويات وخا�صة املهنية‬ ‫واال�ستثمارية‪.‬‬ ‫م��ن ج��ان�ب��ه ق��ال رئ�ي����س ف��رع ن�ق��اب��ة املهند�سني يف‬ ‫ال��زرق��اء امل�ه�ن��د���س ح�سن اب��و ح�م��رة ان ال �ف��رع ي�شهد‬ ‫ت �ط��ورا م�ستمرا مبنيا ع�ل��ى اجن ��ازات امل�ج��ال����س التي‬ ‫تعاقبت ع�ل�ي��ه‪ .‬و أ�� �ش��ار اىل ان ال �ف��رع �سيعقد م��ؤمت��ر‬ ‫الزرقاء الهند�سي الثالث العام املقبل‪ ،‬وان الفرع �أطلق‬ ‫حملة ال�ط��رد اخل�يري وب��د أ� بجمع ال�ت�برع��ات لال�سر‬ ‫الفقرية امل�ستفيدة منها‪.‬‬ ‫واثنى ابو حمرة على ال�شركات التي دعمت ان�شطة‬ ‫الفرع ومنها �شركة مقاوالت املهند�س مروان الكردي‬ ‫و�شركة دهانات الكيالين‪.‬‬ ‫ويف ن�ه��اي��ة احل�ف��ل �سلم نقيب امل�ه�ن��د��س�ين دروع��ا‬ ‫تقديرية للمهند�س م��روان الكردي واملهند�س غ�سان‬ ‫الكيالين‪.‬‬ ‫ومن جهة اخرى اقامت جلنة املوظفني يف نقابة‬ ‫امل �ه �ن��د� �س�ين ح �ف��ل اف �ط ��ار مل��وظ �ف��ي ال �ن �ق��اب��ة يف ن ��ادي‬ ‫املهند�سني حتدث خالله نائب النقيب املهند�س ماجد‬ ‫الطباع وام�ين ع��ام النقابة املهند�س نا�صر الهنيدي‪،‬‬ ‫ومت خ�ل��ال احل� �ف ��ل ت ��وزي ��ع ج ��وائ ��ز و�� �ش� �ه ��ادات ع�ل��ى‬ ‫املوظفني املتميزين واحلا�صلني على �شهادات علمية‪.‬‬


‫برعاية‬

‫‪5‬‬

‫الفن الهادف‬

‫م� ؤ���س���س��ة �إع�لام �ي��ة رائ� ��دة متخ�ص�صة يف الإع�ل��ام امل��رئ��ي‬ ‫وامل�سموع ال�ه��ادف وال�ت��دري��ب الإع�لام��ي بكافة جم��االت��ه‪ ،‬تقوم‬ ‫ب�إنتاج الأفالم الوثائقية والدعائية‪ ،‬والكليبات الهادفة والربامج‬ ‫الإذاع�ي��ة‪ ،‬وتقدمي اال�ست�شارات الفنية والإعالمية �إ�ضافة �إىل‬ ‫تنظيم املهرجانات واللقاءات و�إنتاج الألبومات الفنية‪.‬‬

‫الأحد (‪ )28‬متوز (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2377‬‬

‫‪E-mail: info@gs-pro.com‬‬ ‫‪Tel: +962 6 5670144‬‬ ‫‪Fax: +962 6 5670174‬‬ ‫‪www.gs-pro.com‬‬

‫القدس واملسجد األقصى إلهام للنشيد اإلسالمي الرتاثي‬

‫املركز الفل�سطيني للإعالم ‪ -‬منري حمدي‬ ‫كان للن�شيد الإ�سالمي �أثر رائع يف تفعيل ق�ضية‬ ‫القد�س وامل�سجد الأق�صى املبارك‪ ,‬حيث �أ�ضفى �إليهما‬ ‫ملحمة امل �ع��اين ال�ل�غ��وي��ة وال �ل �ح��ن امل��و��س�ي�ق��ي امل ��ؤث��ر‬ ‫واملتميز يف نفو�س �أبناء الأم��ة العربية والإ�سالمية‪,‬‬ ‫ف�م��ا م��ن م�ن���ش��دٍ وم��ا م��ن ف��رق��ة �إن �� �ش��اد �إ ّال و�أن���ش��دت‬ ‫ل�ل�ق��د���س وامل �� �س �ج��د الأق �� �ص��ى م�ن���ض�م� ٌة �إىل ج�ي��و���ش‬ ‫املقاتلني املناه�ضني لالحتالل ال�صهيوين الغا�صب‪,‬‬

‫ف �� �ص��ار ال�ن���ش�ي��د الإ� �س�ل�ام��ي ب��روع��ة م �ع��اين كلماته‬ ‫املوجه‬ ‫و�أحلانه مدداً وزاداً معنوياً للمقاتل والفدائي ِّ‬ ‫فوهة بندقيته �إىل �صدور الأع��داء الغا�صبني‪ ,‬ف�أخذ‬ ‫طابع القوة الأكرث �ضراوة بف�ضل الذوق الفني الذي‬ ‫يتمتع به املن�شد وامللحن يف اختيار الق�صيدة الإن�شادية‬ ‫مم��ا راف��ق اللحن لهفة قلبية‬ ‫واللحن املنا�سب لها‪ّ ,‬‬ ‫عند كل م�ستمع للأن�شودة الإ�سالمية �أن يدفع نف�سه‬ ‫للجهاد وال�شهادة على �أر�ض القد�س وامل�سجد الأق�صى‬ ‫املباركني‪.‬‬

‫وه �ن��ا م ��رمي ال �ع �م��وري ك�ت�ب��ت ل�ل�ق��د���س وامل���س�ج��د‬ ‫الأق���ص��ى ل��وح��ات فنية م�سرحية رائ �ع��ة ك��ان��ت �ضمن‬ ‫عملٍ فني بعنوان «�سالم عليك» «يف م�سرحية لوحات‬ ‫مقد�سية» م�سرحية تاريخية عن القد�س كتبها �أ‪.‬ها�شم‬ ‫ال�ك�ف��اوي��ن �صاحب القلب الفل�سطيني الكبري و أ�ح��د‬ ‫�أعمدة الفن امللتزم يف الأردن‪ ،‬وم��ن �أداء فرقة رواب��ي‬ ‫القد�س للن�شيد الإ��س�لام��ي‪ ،‬فكان ه��ذا املو�شح �ضمن‬ ‫ق�صائدها التي قدّمتها لتكون �ضمن هذا العمل الفني‬ ‫القيم الذي جمع ووعى يف كافة جوانب معاناة القد�س‬ ‫وامل�سجد الأق�صى منذ القدم وكذلك التوافق يف وجه‬ ‫ال�شبه ب�ين �ضياع الأن��دل����س و�ضياع القد�س وامل�سجد‬ ‫الأق�صى من أ�ي��دي امل�سلمني كل ه��ذا جت��ده يف كلمات‬ ‫هذا املو�شح للكاتبة مرمي العموري والذي كتبت تقول‬ ‫فيه‪:‬‬ ‫جـادَك الوجـ ُد �أيـا طيـفـاً �ســال‬ ‫مهجـ ًة هـامـت ببـيـت املـقـد�س‬ ‫�ض ّمهـا ٌ‬ ‫�شـوق غريـ ٌم مــا قـلـى‬ ‫لـكـن البـيـن �شـديـ ُد ال َغـلَـ�س‬ ‫ل�صـب �ضـاق مـن ُبعـدٍ ف�ضـا‬ ‫يـا ٍّ‬ ‫وذوى فــي لـوعـة املـغـتـربِ‬ ‫خا�شـ ٌع ينـ�شـد �ألـط َ‬ ‫ـاف القـ�ضـا‬ ‫تـائـ ٌه فــي فـكـره امل�ضـطـربِ‬ ‫ليـت مـا كـان حميمـاً مـا مـ�ضـى‬ ‫وانقـ�ضـى عـهـداً بـعـيـ َد الأربِ‬ ‫يـا فـ�ؤاداً �شـ ّد رحــ ً‬ ‫ال وطــوى‬ ‫جُ َ‬ ‫لـ َج البـعـدِ ُّتـجـا َه ال�صـخـر ِة‬ ‫قـد بـرا ُه احل ُ‬ ‫ـزن دهــراً ولــوى‬ ‫َ‬ ‫نب�ضـ ُه جــر ٌح �شـديـ ُد ال َعـ َنـتِ‬ ‫ر ّوع الـو�صـ َل قـفـا ٌر و َنـــوى‬ ‫فاغتـدى القلـب طـريـ َح العِـ ّلـ ِة‬ ‫أ�يـن مـن ج َّيـا َن �أنـ�سـا ُم الـ ّت ْ‬ ‫ـالق‬ ‫داعبـت �أ�شـجـا َن خِ ٍّــل وخلـي ْـل‬ ‫�أيـن جنـوى العيـد فـي ذاك الـ ُّر ْ‬ ‫واق‬ ‫فـي اتـ�سـاقٍ قرطـب ًّـي م�ستحـي ْـل‬ ‫�أطرقـت غرن ُ‬ ‫ـاط فاعـتـ ّل الـ ُب ْ‬ ‫ـراق‬ ‫يـذرف الدمـ َع �سخيـنـاً وجـزي ْـل‬ ‫�أم ِـ�س غـاب النـو ُر عـن �أندلـ�سـا‬ ‫ــ�س الأرقِ‬ ‫وغـــدا الآن حـبـي َ‬ ‫م�شف ٌـق مـح ُ‬ ‫ـزون ي�شـكـو دنـ�سـا‬ ‫�أ َّن فـــي مـحـرابـ ِه الـمـحـتـرقِ‬ ‫لـيـ�س يجـلـو قلـ َبـه املبتـئـ�سـا‬ ‫غيـ ُر مـا ٍء �صـاغ لــو َن ّ‬ ‫ال�شـفـق‬ ‫ويف ه� ��ذا امل��و� �ش��ح ت �ظ �ه��ر ل �ن��ا امل� �ع ��اين ال��رق �ي �ق��ة‬ ‫وال�سيمفونية الراقية التي تتمتع بها املو�شحات منذ‬ ‫ان�ط�لاق�ت�ه��ا‪ ,‬ك��ان ه��ذا امل��و��ش��ح م���س��خّ ��راً ل�ل�ح� ٍ�ن ي�شبه‬ ‫اخ�ت�لاج��ات ال���ص��در ح�ين ال�ب�ك��اء ع�ل��ى ��ض�ي��اع القد�س‬ ‫ك�ضياع الأندل�س‪ ،‬حزن متبادل ي�شبه احلزن الذي تع ّمق‬ ‫�أ�صي ً‬ ‫ال يف �أعماق جرح الكاتبة ال�شاعرة مرمي العموري‬ ‫التي ت�أ�سف على �ضياع الأندل�س و�ضياع القد�س يف حالة‬ ‫تتفق مع حالة �ضياع القد�س‪.‬‬ ‫و�إذا ذك��رن��ا ال�ق��د���س ف�لا ب��د ل�ن��ا �أن ن��ذك��ر �صالح‬ ‫ال��دي��ن الأي��وب��ي فار�ساً امتطى �صهوة ج��واده و�ضرب‬ ‫ب�سيفه أ�ع�ن��اق ال�صليبيني‪ّ ,‬‬ ‫ودك ح�صونهم وق��د طلق‬ ‫ال�ب���س�م��ة لأج ��ل ال�ق��د���س ال �ت��ي ف�ي�ه��ا م���س��رى احلبيب‬ ‫امل�صطفى حممد �صلى اهلل عليه و�سلم‪ ،‬فكانت هذه‬ ‫املقدمة لأه��زوج��ة �إن�شادية و�ضع امللحن حلنها وهو‬ ‫واثق من توافق الكلمات وطبيعة اللحن يف �أيّ حال من‬ ‫احلاالت الإن�شادية‪ ،‬فكانت مقدمة الأن�شودة متميزة �إذ‬ ‫كانت املقدمة تقول‪:‬‬ ‫لأجلها ط ّلق �صالح الدين الب�سمة‬ ‫ولأجل حريتها �أعلن البطل النفري‬ ‫وراح يدك ح�صون ال�صليبيني‬ ‫ح�صناً �إثر �آخر‬ ‫والعني م�صوبة باجتاه املئذنة الأجمل‬ ‫ليكون اللقاء اجلديد‬ ‫وننتقل �إىل الأن�شودة التي تدعو القلب �إىل التج ّمل‬ ‫بال�صرب و�أنّ كتائب التوحيد �آتية و�أنّ يف يدها �شمو�س‬ ‫تنهي الظالم وتن�شر الفرح بعودة ه��دى الإ��س�لام �إىل‬ ‫ه��ذا الكون العبو�س املظلم ب�سبب الظلم ال�سائد فيه‬

‫فالقد�س �أ�سرية وحالها حتت االحتالل وجع م�ؤمل يف‬ ‫ن ْف ِ�س كل م�سلم يت�أمل على ه��ذا ال��واق��ع ال��ذي تعي�شه‬ ‫القد�س قلب الإ�سالم‪:‬‬ ‫يا قلب بال�صرب جت ّمل‬ ‫لليل �ساعات ويرحل‬ ‫فكتائب التوحيد جاءت‬ ‫واملنرب الو�ضاء �أقبل‬ ‫فكتائب التوحيد جاءت‬ ‫جئنا ويف يدنا �شمو�س‬ ‫يجلى بها الكون العبو�س‬ ‫للن�صر يف دمنا طقو�س‬ ‫والن�صر باجلرح مكلل‬ ‫يا قد�س يا وجع امل�سافر‬ ‫�صرباً فقد �آب املهاجر‬ ‫قد �أ�شرقت �شم�س الب�شائر‬ ‫وال�صرب بالنور تكحل‬ ‫قولوا ملن نكث اليمينا‬ ‫و�شراعه خان ال�سفينة‬ ‫هذا �صالح عاد فينا‬ ‫ن �ع��م‪ ،‬ه ��ذا � �ص�ل�اح ع ��اد ف �ي �ن��ا وال �ع �م��ل اجل �ه��ادي‬ ‫امل�ستمر على �أر���ض القد�س املحتلة املتمثل بالعمليات‬ ‫اال��س�ت���ش�ه��ادي��ة م��ا ه��و �إ ّال م��ن ن�ف��و���س ي�سكنها حمية‬ ‫النا�صر املجاهد �صالح الدين الأيوبي‪.‬‬ ‫ولأن �ه��ا ال�ق��د���س‪ ,‬تهفو إ�ل�ي�ه��ا النف�س‪ ,‬ف�لا ب��د �أنّ‬ ‫�أهلها واملدافعني عنها ب�صدورهم العارية لهم كلمات‬ ‫وم�ع��اين ب�شكل آ�خ��ر يختلط فيه ل��ون الع�شق الدامي‬ ‫لهذه احلبيبة وم�سجدها الأق�صى املبارك فت�سمع فرقة‬ ‫االعت�صام للن�شيد الإ�سالمي تن�شد وتقول‪:‬‬ ‫يا �أق�صى ما �أنت وحيد‬ ‫�س ّيجناك قلوبنا‬ ‫ع ّنك واهلل ما نحيد‬ ‫�إنتَ �سراج دروبنا‬ ‫و�سراجك زيت ودم‪�..‬أب�ش ْر وال تهتم‬ ‫حريتك مطلوبنا‬ ‫بيوتنا �أوت ��اد ترتبط بامل�سجد الأق���ص��ى امل�ب��ارك‪،‬‬ ‫�أر�ضنا ام�ت��داد لقد�سية امل�سجد الأق�صى امل�ب��ارك هي‬ ‫تاريخنا‪ ،‬وهي حا�ضرنا‪ ،‬وهي م�ستقبلنا‪� ،‬سنقف �صفاً‬ ‫واح��داً‪ ،‬ج�سداً واح��داً‪� ،‬سنقف كلنا لنقول‪ :‬لن ن�سمح‬ ‫لواحد �أنْ ت�س ّول له نف�سه �أن يهدم حا�ضرنا وم�ستقبلنا‪.‬‬ ‫يا �أق�صى �إحنا معاك يا جذور التاريخ‬ ‫بالروح واهلل نفداك وتخ�سى ال�صواريخ‬ ‫نتب�سم �إحنا للموت‬ ‫وب�إ�سمك علينا ال�صوت‬ ‫�إنت الن�صر بحروبنا‬ ‫�إنّ الذي يحاول �أنْ يهدم الأق�صى املبارك‪� ،‬سيهدم‬ ‫ب�إذن اهلل و�سيهدم بيته ب�إذن اهلل‬ ‫ال نخاف �إ ّال م��ن اهلل‪ ،‬ال نعمل ح�ساباً �إ ّال هلل‪ ،‬ال‬ ‫نخ�شى �إ ّال اهلل‬ ‫يا �أق�صى جينا ع�شاق‪..‬يا جمد الأحرار‬ ‫والدم الر�ضك م�شتاق‪..‬تيطلع نوار‬ ‫من فوقك �أو من حتتيك‬ ‫بعظام ال�صقر بنحميك‬ ‫�إنت حبيب قلوبنا‬ ‫الأق�صى يف خطر‪..‬لأن البع�ض قبلوا �أن يفاو�ضوا‬ ‫عليه وقبلوا �أن ي�ساوموا عليه ومب�ج��رد �أن قبلوا �أنْ‬ ‫يكون الأق�صى على طاولة املفاو�ضات هذا يعني �أ ّنهم‬ ‫ميكن �أن يفرطوا فيه �أو يف بع�ضه‪:‬‬ ‫يا ميّا عز الإ�سالم عمرو ما بيغيب‬ ‫نرف�ض �إحنا اال�ست�سالم وفجرك ليله ق�صري‬ ‫جاييك ابن اخلطاب‬ ‫�إب�إيدو بيفتح الأبواب‬ ‫نور النبي بقلوبنا‬ ‫�إحنا رجال �أبابيل‪�..‬إحنا ن�ساء �أبابيل‪�..‬إحنا فتيان‬ ‫�أبابيل‪ ،‬نحن قدر اهلل الذي �سي�سد م�سد طري الأبابيل‬ ‫اهلل �أكرب‬ ‫ح ّوم طري الأبابيل‬ ‫يف غزة وفوق اخلليل‬ ‫الأق�صى يا م�سلمني‬ ‫هو العزة وجمد الدين‬

‫من بدر وم�ؤتة وحطني‬ ‫جند حممد يف امليادين‬ ‫يا �أحبار ويا كهان‬ ‫جاييكم جيل القر�آن‬ ‫عز الأق�صى ما ينهد‬ ‫وعاخلاين بنقيم احلد‬ ‫وهنا ت��دق فرقة االعت�صام ناقو�س اخلطر الذي‬ ‫يهدد القد�س وامل�سجد الأق�صى فتن�شد وتقول‪:‬‬ ‫خطر داهم خطر قائم‬ ‫خطر حول القد�س يجول‬ ‫يا ماليني ال�صمت العربي‬ ‫�صرخات من جبل الطور‬ ‫بيت املقد�س �صار مباحا‬ ‫فمتى ن�ستيقظ ونثور‬ ‫ومتى نق�ص اخلطر الداهم‬ ‫عن �أق�صانا مهد النور‬ ‫يا ماليني ال�صمت العربي‪..‬هدم تدني�س تنكيل‬ ‫حرق ودعاء وحدود‬ ‫ما زلنا ن�ست�صرخ فيكم‬ ‫قلباً وحياة و�ضمري‬ ‫خطر داهم خطر قائم‬ ‫حرقوا املنرب‬ ‫خطر داهم خطر قائم‬ ‫حرقوا املنرب‬ ‫حفروا النفقا‬ ‫ويف نيتهم هدم ال�سور‬ ‫ما وجدوا هيكل �أو معبد‬ ‫وجدونا �صدراً عارية‬ ‫تتحدى طعناً وك�سور‬ ‫هاتوا �شجر الغار‬ ‫ليك ّلل طف ً‬ ‫ال راح �شهيداً‬ ‫وهو يغني من �أجل بالدي �س�أثور‬ ‫يف ذكرى �إحراق الأق�صى‬ ‫من �أجل بالدي �س�أثور‬ ‫�شهداء كاملارد وقفوا‬ ‫يحمون امل�سجد والدور‬ ‫يا بركان الغ�ضب ال�صامد‬ ‫ماذا نفعل‬ ‫والعامل �صمت مذعور‬ ‫جن��د �أنّ ه ��ذه الأن �� �ش��ودة ت �ع��ددت ف�ي�ه��ا احل ��وادث‬ ‫التي تع ّر�ض لها امل�سجد الأق�صى فقد ّ‬ ‫وظ�ف��ت فرقة‬ ‫االع�ت���ص��ام ال�ل�ح��ن وك�ل�م��ات الن�شيد يف ك�شف ج��رائ��م‬ ‫االحتالل بحق امل�سجد الأق�صى املبارك‪.‬‬ ‫وهنا ن�سافر �إىل املن�شد ح�سام الأحمد يف �شريطه‬ ‫ل�ـ»ع�ي��ون ال�ق��د���س نغني» و أ�ن���ش��ودت��ه ال��رائ�ع��ة الكلمات‬ ‫واللحن «ال لن نبيع دم ال�شهيد» يقول فيها‪:‬‬ ‫علي دم ال�شهيد يقول يل‬ ‫نادى ّ‬ ‫�أترى مت ّد يداً ت�صافح قاتلي‬ ‫والقد�س �أنبتت اجلراح زهورها‬ ‫ث�أراً و�أن ت�سقى اخليانة تذبل‬ ‫هذا الرتاب م�ض ّمخ بدمائنا‬ ‫�أنبيعه يوماً جلند الباطل‬ ‫****‬ ‫ال لن نبيع دم ال�شهيد والدمع يف عني اليتامى‬ ‫والقد�س ت�صرخ يف القيود ال �صلح كال ال �سالم‬ ‫ثغر الذئاب ومل ْ‬ ‫يزل دمنا بخنجرهم ي�سيل‬ ‫والث�أر كان هو الأمل فانه�ض لث�أرك ال �سبيل‬ ‫كانت احلجارة منرباً تعلوا على قهر ال�سجو‬ ‫ونداء �إخوتنا �سرى ال لن ن�صالح �أو نهون‬ ‫ال لن ننحني رغم اجلراح فنحن و ّراث الإباء‬ ‫عمر �أبي و�أخي �صالح والنور ع ّزك ما خبا‬ ‫ونبيع للأق�صى احلياة �إذا هموا باعوا ال�ضمائر‬ ‫فالفجر بعد الليل �آت يزيل الأعادي وال�سما�سر‬ ‫ويظل هامك عالياً كالنجم من �ألق املغافر‬ ‫ونظ ّل نهتف �أنت ذات الروح يا وطن الب�شائر‬ ‫ال لن نبيعك فا�شرتي منا امل�آقي والقلوب‬ ‫وا�ستقبلي �شم�س البطولة �إنها �أبت الغروب‬ ‫�إنْ تاجروا يوماً برتبك ي�شرتون به الذنوب‬ ‫فمقولة ال�شعب العظيم يف القد�س كال لن نتاجر‬ ‫ويف رائعته �أن�شودة «بارودتي» يبد أ� ح�سام الأحمد‬ ‫�أن�شودته مبقدمة جاء فيها‪:‬‬ ‫بعد الغياب �أعود �أفدي تربها‬ ‫وال�شوق نب�ضي‬ ‫�أ�شتاق فيها �سجدة‬ ‫و�أرتل الأنفال يف �ساحات م�سرانا‬ ‫و�أحظى بال�شهادة ثم �أم�ضي‬ ‫و�أذر بع�ض الروح فوق جبالها ويظ ّل بع�ضي‬ ‫حجراً ل�سور القد�س يحميها‬ ‫�إذا هجم التتار يرمي به اجلند ال�صغار‬ ‫ف�إذا �سقطت ح�سب قلبي �أ ّنني‬ ‫�س�أ�ضم قلبي نحو �أر�ضي‬

‫وهنا ّ‬ ‫وظف املن�شد ح�سام الأحمد الت�صوير اخليايل‬ ‫مل�شهد امل�شتاق الغائب عن ترب القد�س وقد عاد ليقدّم‬ ‫نف�سه ف��دا ًء لها فكانت رائعة يهت ّز لها كيان امل�ستمع‪,‬‬ ‫عندما �أن�شد ح�سام الأحمد «بارودتي» وقد �أ�ضفى �إليها‬ ‫�صفة العرو�س التي جاءها العري�س يقدّم لها مهرها‬ ‫م��ن روح ��ه و�أ� �ش��واق��ه وب��ارودت��ه ودم ��ه خ���ض��اب و�سقياً‬ ‫لرتبها ململماً حبه والر�صا�ص‪ ,‬ما�شياً نحو ال�شم�س‬ ‫كي يراها‪.‬‬ ‫بارودتي والروح والأ�شواق حرا‬ ‫يا قد�س جئت بها �إليك اليوم مهرا‬ ‫ودمي خ�ضابك يا عرو�س ُ�سقيا لرتبك والنفو�س‬ ‫نهر الدموع �سينتهي فالعزم فينا �صار ج�سرا‬ ‫مللمت حبي والر�صا�ص وقلت هاكِ‬ ‫وم�شيت نحو ال�شم�س وحدي كي �أراكِ‬ ‫فخذي ف�ؤادي واح�ضنيه برثاك �شوكاً ازرعيه‬ ‫يدمي خطى الأعداء لو دا�سوا حماكِ‬ ‫نبتت بذور الث�أر فيك مع ال�سنابل‬ ‫وحجارة الكف ال�صغرية جلجلت ب�صدى القنابل‬ ‫اهلل �أكرب لن نخاف يعلو لواءك والهتاف‬ ‫فوق املكرب �أ�سمعي الدنيا �أذانك يا جحافل‬ ‫لقد �أن�شد املن�شدون �أحل��ان�اً رائعة لق�صائد كتبت‬ ‫ل�ل�ق��د���س وللم�سجد الأق �� �ص��ى‪ ,‬ف���ص��ارت حل �ن �اً ي��راف��ق‬ ‫البندقية املقاتلة ويرافق الفدائي املقاتل يف خندقه‪,‬‬ ‫فق�ضية القد�س وامل�سجد الأق�صى حتت � ْأ�سر االحتالل‬ ‫ت���ش�ح��ذ ف�ي�ن��ا ال�ه�م��ة ل�ل�ق�ت��ال وخ��و���ض امل �ع��ارك ب�شتى‬ ‫الو�سائل‪ ,‬ف�أخذت الق�صيدة الإ�سالمية وحلنها تتجه‬ ‫�إىل �صناعة ح�ضارة غائبة عن واق��ع كثري من النا�س‬ ‫امل�ستمعني للأغاين املاجنة التي ا�ستهوتهم ف�ضيعتهم‬ ‫يف دروب ال�شيطان‪ّ � ،‬أم��ا املجاهد فا�ستطاع �أنْ ي�صنع‬ ‫م�لاح��م البطولة وال �ف��داء ويف �أذن�ي��ه ترانيم �أنا�شيد‬ ‫للقد�س �صدحت بها حناجر مالئكي تركت الأح�لام‬ ‫ج��ان �ب �اً وم �� �ض��ت حل �ل��م وه� ��دف واح� ��د �أ� �س �م��ى م��ن كل‬ ‫الأهداف �أال وهو دحر االحتالل عن فل�سطني والقد�س‬ ‫وامل�سجد الأق�صى املبارك‪.‬‬ ‫ول �ق��د ��س��اع��د ال�ل�ح��ن الإ� �س�لام��ي ال�ق���ص�ي��دة على‬ ‫االجت��اه بال�شعر نحو الغاية التي ي�سخرها كل كاتب‬ ‫م�سلم بح�سب ر�ؤيته وم�شاعره و�أحا�سي�سه التي تك ّلمت‬ ‫و�أف�صحت الق�صيدة مبعانيها عنها حيث منبعها من‬ ‫م�شاعر كاتبها‪.‬‬ ‫فعندما يكتب ال�شعر يجب �أنْ ي ّتجه به �إىل ملحمة‬ ‫ال���ش��رف ال�ت��ي ت��دف��ع ب��ه �إىل ال��رق��ي العفيف الطاهر‬ ‫وال�شريف فال�شعر �سالح العقل الذي يرف�ض االحتالل‬ ‫وطغاة الأر�ض ال�سما�سرة واملفرطني بالقد�س وامل�سجد‬ ‫الأق�صى املبارك‪.‬‬ ‫ل �ه��ذا ك ��ان لأج� ��ل ال �ق��د���س ع�ظ�ي��م ال �ع �م��ل ال�ف�ن��ي‬ ‫الإن�شادي الإ�سالمي ال��ذي انطلق رائ��داً مل�سرية الفن‬ ‫الإ��س�لام��ي امل �ق��اوم ل�لاح�ت�لال فقد �أ�صبحت ق�صائد‬ ‫ال�شعر املكتوبة واملن�شودة للقد�س وامل�سجد الأق�صى‬ ‫تتبع ك ّل حدثٍ يحدث للقد�س وامل�سجد الأق�صى حتى‬ ‫�أنّ بع�ض ال���ش�ع��راء اجت��ه �إىل و��ص��ف ع�ج��ز ال���ش�ع��راء‬ ‫والف�صحاء ع��ن التعبري ال��ذي يفي فيها الو�صف يف‬ ‫إ�ح� ��دى ق���ص��ائ��ده ال �ت��ي �أن���ش��دت�ه��ا ف��رق��ة ال�ي�رم��وك يف‬ ‫�شريطها احلادي ع�شر تقول يف مقدمتها‪:‬‬ ‫لأجل املدينة التي يخطئ ال�شعراء والف�صحاء كلما‬ ‫قالوا فيها �شيئاً فيناديها ال�شاعر بندا ٍء ي�ضفي �إليها‬ ‫الكربياء برغم املواجع واجل��راح حتت قيد االحتالل‬ ‫فيقول‪:‬‬ ‫يا قد�س‬ ‫يا ع�صية على الكالم‬ ‫يا �أم املواجع و�سيدة الكربياء‬ ‫ماذا �س�أكتب؟‬ ‫والقوايف نرثت دموعها على ورق الكالم‬ ‫مل يب َق يف القلب مت�س ٌع لنفرح‬ ‫قبل �أنْ نعرب مدن عينيك القد�سيتني‬ ‫ون�صلي خلف الأنبياء‬ ‫يف منرب احلنني وم�سرى املحبني‬ ‫وه �ن��ا ي�ك�م��ل ال���ش��اع��ر ال �ك��ات��ب ل�ل�ق���ص�ي��دة م�ع��اين‬ ‫�إع� �ج ��ازه م���ض�ي�ف�اً احل�ي�رة و� �ش��رود اخل��اط��ر‪ ,‬في�صف‬ ‫��ش��وارع�ه��ا ال�ت��ي مل يكتب فيها ال���ش�ع��راء بيت ق�صيد‪,‬‬ ‫وهنا كان لل�شاعر �سبق يف الكتابة عن �شوارع القد�س‬ ‫وو�صفها مبيادين اجلهاد ومقارعة الأع��داء ال�شوارع‬ ‫املظلمة حتت االح�ت�لال وق��د �أ�ضاءتها دم��اء ال�شهداء‬ ‫لأهلها فيقول ال�شاعر‪:‬‬ ‫ماذا �س�أكتب عن �شوارعك امل�ضاءة من دماء‬ ‫ودموع �شعبي الكادح املحزون يف ليل العذاب‬ ‫ماذا �س�أكتب يا قد�س‬ ‫لعينيها مدينتي التي �سجنت‬ ‫مل�سجدها لأق�صاها حلرمتها التي انتهكت‬ ‫خلط ِو حممد فيها ملا حملت وما حفظت‬ ‫�أنادي ك ّل �أحيانا‬ ‫�إذا �سمعوا وقر�آنا‬

‫�أناديهم ب�إ�سم اهلل �أ�شياخاً و�شبانا‬ ‫�أناديها كتائبنا‬ ‫و�أدعوها �سرايانا‬ ‫�أقول لهم لأجل القد�س ت�صميماً و�إميانا‬ ‫لأجل القد�س �أدعوهم‬ ‫فطهر القد�س قد هانا‬ ‫�أناديهم لأجل عيونها املك�سورة الهدب‬ ‫�أناديهم ب�إ�سم اهلل بكل طهارة الغ�ضب‬ ‫�أنادي �أمة العرب‬ ‫وم��ن هنا ن�ن��ادي أ�م��ة ال�ع��رب‪ ،‬ن�ستجديها القد�س‬ ‫يف خطر‪ ،‬القد�س تطلب من يحررها من قيد احتالل‬ ‫بغي�ض بكل ال �ن��داءات ن��ادي�ن��اك ي��ا أ�م��ة ال�ع��رب‪ ،‬هل ّمي‬ ‫�إلينا �أنقذينا من ويالت االحتالل و�إذالله لنا وبط�شه‬ ‫ت�ستجب‪ ,‬رمبا‬ ‫وجربوته علينا وما زالت �أمة العرب مل‬ ‫ْ‬ ‫مل ْ‬ ‫ي�صل �إليها النداء بعد ويا ترى متى �سي�صل النداء‬ ‫وت�ستجيب؟!‬ ‫و�أخ�ت��م مقالتي ه��ذه ب أ� ّنني مل أ�ت��و��س� ْع يف الكتابة‬ ‫ب�شكلٍ متجذر ومتف ّرع لأنّ �أيّ م�ساحة متنح ملقالٍ ال‬ ‫تكفي لأن نكتب الكثري الكثري ع��ن القد�س وامل�سجد‬ ‫الأق�صى‪ ,‬لأن ع�شاق القد�س وامل�سجد الأق�صى كتبوا‬ ‫ماليني الق�صائد واخلواطر و�أن�شدوا �آالف الأغنيات‬ ‫والأنا�شيد ب�أحلان احلزن على الواقع الذي تعي�شه حتت‬ ‫قيد االحتالل ال�صهيوين‪ ،‬وكتبوا الأهازيج واملو�شحات‬ ‫التي ي�ست�شعر القارئ وامل�ستمع لها بنب�ض املجد الذي‬ ‫عا�شته ال�ق��د���س وم�سجدها الأق���ص��ى امل �ب��ارك يف ظ ّل‬ ‫الإ�سالم الذي حررها و�أعطاها املكانة املقد�سة وجعلها‬ ‫جزءاً ال يتجز أ� من العقيدة الإ�سالمية‪ ,‬لذا فمن يف ّرط‬ ‫بالقد�س وامل�سجد الأق�صى �أو يتهاون فيهما فقد كفر‪,‬‬ ‫فقد ارت ّد عن دين اهلل عز وجل‪ ,‬و�أهدي للقارئ يف ختام‬ ‫هذا املقال �أن�شودة «القد�س �أو ًال» التي �أن�شدتها فرقة‬ ‫�أم ال�ن��ور الإ��س�لام�ي��ة م��ن مدينة �أم الفحم يف �شمال‬ ‫فل�سطني املحتلة ‪ ,1948‬وقد قدّمت هذه الفرقة عدداً‬ ‫من الأعمال الفنية الكاملة للقد�س وامل�سجد الأق�صى‬ ‫و�أح َيتْ الكثري من املهرجانات الإ�سالمية ال�سنوية يف‬ ‫ك ّل منا�سب ٍة للقد�س وامل�سجد الأق�صى املبارك‪ ,‬وبالطبع‬ ‫مل ْ‬ ‫تبخل هذه الفرقة جهداً يف تقدمي كل فن �إ�سالمي‬ ‫بعنوان «القد�س يف خطر» وا�ستطاعت �أنْ تكون بعملها‬ ‫الفني هذا يف طليعة احلركة الفنية املقاومة لالحتالل‪,‬‬ ‫وال نن�سى لها الف�ضل أ� ّنها قد ب��د�أت ومنذ �أول �إ�صدار‬ ‫لها الفن الإ�سالمي املقاوم لالحتالل ومت ّيزت باجلر�أة‬ ‫وال��رق� ّ�ي يف الأداء واللحن اجلميل وال��راق��ي وال��رائ��ع‬ ‫وما زالت يف طليعة جي�ش الفن الإ�سالمي تقوده �إىل‬ ‫مرحلة حترير فل�سطني والقد�س وامل�سجد الأق�صى‪.‬‬ ‫القد�س يف تاريخنا‬ ‫القد�س يف عيوننا‬ ‫القد�س يف دمائنا‬ ‫والأق�صى قلب حياتنا‬ ‫يا �أيها الإن�سان قم وا�سمع لنا‬ ‫يا �أيها الإن�سان قم وان�صت لنا‬ ‫نحن الذين نقتلع من قد�سنا‬ ‫نحن الذين نقتلع من �أر�ضنا‬ ‫لكننا لن ننثني‬ ‫فالقد�س يف عيوننا‬ ‫والأق�صى قلب وحياتنا‬ ‫القد�س �إنْ رغبوا ال�سالم هي �أو ًال‬ ‫هي قلعة الإ�سراء ال تر�ضى البلى‬ ‫لن نر�ض يوماً �أنْ نهاجر رحال‬ ‫عن قد�سنا تاج الكرامة والعال‬ ‫فالقد�س يف عيوننا‬ ‫والأق�صى قلب حياتنا‬ ‫الظاملون يف قد�سنا لي�سوا خلود‬ ‫وبنا�ؤهم لو طال يوماً لن ي�سود‬ ‫وظالمهم لو دام ليال لن يعود‬ ‫القد�س فجر �صادق ت�أبى القيود‬


‫مؤسس "فيسبوك" يجني أكثر من ‪ 3‬مليارات دوالر يف يوم واحد‬ ‫نيويورك‪ -‬وكاالت‬

‫‪6‬‬

‫الأحد (‪ )28‬متوز (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2377‬‬

‫العراق يدرس استرياد القمح الفرنسي‬ ‫بغداد‪ -‬اجلزيرة نت‬ ‫قال م�س�ؤول عراقي وم�صدرون فرن�سيون‬ ‫�إن العراق وافق على درا�سة ا�سترياد القمح من‬ ‫فرن�سا يف اخرتاق حمتمل لأكرب م�صدر للقمح‬ ‫يف االحت ��اد الأوروب � ��ي �إىل أ�� �س��واق اال��س�ت�يراد‬ ‫املربحة يف منطقة ال�شرق الأو�سط‪.‬‬ ‫و�أو�ضح امل�س�ؤول العراقي ‪-‬الذي �شارك يف‬ ‫زي��ارة ق��ام بها وف��د عراقي �ضم وزي��ر التجارة‬ ‫�إىل فرن�سا ال�شهر املا�ضي‪� -‬أن الزيارة �أثمرت‬ ‫عن اتفاق لدرا�سة ا�سترياد القمح الفرن�سي‬ ‫املن�ش�أ‪ ،‬و�أ�ضاف امل�س�ؤول ‪-‬الذي يعمل مبجل�س‬ ‫احل �ب��وب ال �ع��راق��ي‪ ،‬وط �ل��ب ع ��دم ال�ك���ش��ف عن‬ ‫ه��وي�ت��ه‪� -‬أن ال��وف��د ال �ع��راق��ي واف ��ق م��ن حيث‬ ‫امل �ب��د�أ ع�ل��ى اق�ت�راح ال��س�ت�لام �شحنة فرن�سية‬ ‫واح��دة على �سبيل االخ�ت�ب��ار رغ��م �أن��ه مل يتم‬ ‫حتديد �أي جدول زمني‪.‬‬ ‫و أ�ك ��د م �� �ص��درون ف��رن���س�ي��ون ‪-‬ع �ل��ى دراي��ة‬ ‫باملناق�شات‪� -‬أن بغداد �أبدت ا�ستعدادها لتجربة‬ ‫ال �ق �م��ح ال �ف��رن �� �س��ي‪ ،‬وي �ع��د ال �ع ��راق أ�ح ��د �أك�ب�ر‬

‫م�ستوردي القمح يف ال�ع��امل وي�شرتي ح��وايل‬ ‫ثالثة ماليني طن �سنوياً تذهب غالبيتها �إىل‬ ‫برنامج بطاقات التموين احلكومية‪.‬‬ ‫وك� ��ان وزي� ��ر ال �ت �ج��ارة ال �ع��راق��ي خ�ي�راهلل‬ ‫ح�سن �صرح يف �أي��ار املا�ضي �أن ب�لاده �ستفقد‬ ‫م��ا ب�ين ‪ 25‬يف املئة و‪ 30‬يف املئة م��ن حم�صول‬ ‫ال�ق�م��ح ه ��ذا ال �ع��ام ب���س�ب��ب ال�ف�ي���ض��ان��ات ال�ت��ي‬ ‫�شهدها جنوب العراق‪ ،‬مقدرا حجم اخل�سارة‬ ‫ب�أكرث من مائتي مليون دوالر‪.‬‬ ‫وال يغطي ا إلن�ت��اج املحلي حاجات العراق‬ ‫من القمح‪ ،‬حيث يبلغ اال�ستهالك ‪ 4.5‬ماليني‬ ‫ط��ن ��س�ن��وي��ا‪ ،‬وك��ان��ت م�ن�ظ�م��ة الأمم امل�ت�ح��دة‬ ‫ل�غ��ذي��ة وال ��زراع ��ة (ف� ��او) ق ��درت �أن ي�صل‬ ‫ل� أ‬ ‫حم�صول احل�ب��وب ملو�سم ‪ 2013/2012‬قرابة‬ ‫‪ 3.2‬م�لاي�ين ط��ن‪ ،‬وه��و م��ا يقل بن�سبة ‪ 21‬يف‬ ‫املئة مقارنة باملو�سم الذي قبله‪ .‬وكان العراق‬ ‫أ�ع �ل��ن يف أ�ي �ل��ول ‪ 2012‬خ�ط��ة ل�ت�ط��وي��ر ق�ط��اع‬ ‫ال��زراع��ة ل�ف�ترة ‪ 2017-2013‬ت��رم��ي مل�ضاعفة‬ ‫�إنتاج القمح لي�صل �إىل ‪ 4.5‬ماليني طن‪ ،‬مع‬ ‫حتقيق زيادات مهمة يف باقي �أنواع احلبوب‪.‬‬

‫الذهب ينهي األسبوع مرتفعا ‪ 3‬يف املئة‬ ‫مواصال الصعود األسبوع الثالث على التوالي‬

‫ارتفعت ثروة مارك زوكربريغ ‪ 3.8‬مليار دوالر �أم�س‬ ‫الأول‪ ،‬مع ارتفاع �سهم �شبكة التوا�صل االجتماعي في�سبوك‬ ‫‪ 30‬يف املئة‪ ،‬لي�صل اىل �أعلى م�ستوى له منذ �أواخ��ر �شهر‬ ‫ايار من عام ‪.2012‬‬ ‫و�صعد �سهم في�سبوك بعد �أن �أعلنت ال�شركة ت�سجيل‬

‫�أرب��اح و�إي ��رادات يف الربع الثاين من العام احل��ايل ب�أعلى‬ ‫من التوقعات‪ ،‬نتيجة جل��ذب ال�شركة ملزيد من املعلنني‬ ‫خلدماتها للهواتف النقالة‪ .‬و�شهد �سهم في�سبوك ارتفاعاً‬ ‫خالل تعامالت �أم�س االول‪ ،‬بحوايل ‪ 30‬يف املئة �أو ‪7.85‬‬ ‫دوالرات‪ ،‬ليغلق عند ‪ 34.36‬دوالر‪ ،‬ورغ��م ذل��ك ال ي��زال‬ ‫ال�سهم منخف�ضاً بـ ‪ 9.6‬يف املئة عن �سعر الطرح الأويل عند‬ ‫‪ 38‬دوالراً‪.‬‬

‫"‪ "Plug and Play‬يستقبل مشاركات رياديي‬ ‫تكنولوجيا املعلومات األردنيني‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫ت ��وا� �ص ��ل � �ش��رك��ة �أم �ن �ي ��ة ا� �س �ت �ق �ب��ال‬ ‫م� ��� �ش ��ارك ��ات ال� ��ري� ��ادي �ي�ن االردن� � �ي �ي��ن يف‬ ‫برنامج امنية ومركز حا�ضنات االعمال‬ ‫التكنولوجي ‪ Plug and Play‬املتخ�ص�ص‬ ‫يف دعم الريادة والذي يعد واحدا من �أهم‬ ‫و�أ�شهر حا�ضنات الأعمال يف "ال�سيليكون‬ ‫فايل" يف الواليات املتحدة االمريكية‪.‬‬ ‫وب�ي�ن ال��رئ �ي ����س ال�ت�ن�ف�ي��ذي ل���ش��رك��ة‬ ‫امنية اي�ه��اب ح�ن��اوي يف ل�ق��اء م��ع وكالة‬ ‫االن � �ب� ��اء االردن � �ي� ��ة (ب� �ت ��را) ان ط �ل �ب��ات‬ ‫امل �� �ش��ارك��ة يف ال�ب�رن ��ام ��ج ت �� �س �ت �م��ر ام ��ام‬ ‫ال���ش��رك��ات ال��ري��ادي��ة ح�ت��ى احل ��ادي ع�شر‬ ‫من �شهر �آب املقبل‪ ،‬وان املناف�سة �ستكون‬ ‫مفتوحة أ�م��ام جميع �شركات تكنولوجيا‬ ‫امل� �ع� �ل ��وم ��ات واالت � �� � �ص� ��االت امل �� �س �ج �ل��ة يف‬ ‫الأردن و�ضمن �شروط ومراحل حمددة‬ ‫ت �ب��د�أ ب��ال�ت���س�ج�ي��ل ث��م امل� ��رور مبرحلتني‬ ‫ل�ل�ت�ق�ي�ي��م وال �ف �ل�ت�رة ل�ل�ط�ل�ب��ات وان �ت �ه��اء‬ ‫باختيار جمموعة من ال�شركات الريادية‬ ‫مل�ساعدتها على الدخول يف مع�سكر ميتد‬

‫لثالثة �شهور يف "ال�سليكون فايل" يف‬ ‫�أم�يرك��ا حيث �سي�ستفيد امل���ش��ارك��ون من‬ ‫خ�ب�رات ال���ش��رك��ات ال��ري��ادي��ة وامل��ر��ش��دي��ن‬ ‫وامل�ستثمرين العامليني‪.‬‬ ‫وا�شار اىل ان الربنامج يندرج حتت‬ ‫م�ظ�ل��ة (‪ ،)U Start‬الف�ت��ا اىل ان مركز‬ ‫‪ Plug and Play‬ي�ه�ت��م ب�ت�ق��دمي ال��دع��م‬ ‫والتدريب والتمويل لل�شركات النا�شئة‬ ‫ال��ري��ادي��ة يف ق �ط��اع االت �� �ص��االت وتقنية‬ ‫املعلومات يف �أم�يرك��ا وال�ع��امل من خالل‬ ‫ع �ق��ده ل �� �ش��راك��ات م��ع دول ح ��ول ال�ع��امل‬ ‫لربط ريادييها بـ"ال�سيلكون فايل" يف‬ ‫امريكا الذي ي�ضم �أكرث من ‪� 1200‬شركة‬ ‫نا�شئة منذ عام ‪ 2006‬وا�ستطاع �أن ميول‬ ‫�شركات نا�شئة منذ ذلك التاريخ بحوايل‬ ‫ب �ل �ي��ون دوالر وي �ع �م��ل حت��ت م�ظ�ل�ت��ه ويف‬ ‫ال�شركات النا�شئة املرتبطة به �أكرث من‬ ‫‪� 400‬ألف موظف‪.‬‬ ‫وي�شارك يف الربنامج كذلك ا�ضافة‬ ‫اىل "امنية"‪ ،‬بح�سب ح �ن��اوي‪ ،‬ك��ل من‬ ‫ج �م �ع �ي��ة ان � �ت� ��اج‪ ،‬وال ��وك ��ال ��ة االم�ي�رك �ي��ة‬ ‫للتنمية الدولية‪ ،‬م�شريا اىل ان م�شاركة‬

‫"امنية" ت�أتي يف �ضوء ا�سرتاتيجيتها‬ ‫وم �ب��ادرات �ه��ا يف امل���س��ؤول�ي��ة االج�ت�م��اع�ي��ة‬ ‫ال �ت��ي ت��رك��ز اح ��دى حم��اوره��ا ع�ل��ى دع��م‬ ‫االب �ت �ك��ار وال ��ري ��ادة والإب � ��داع وم���س��اع��دة‬ ‫ال�شباب على إ�ي���ص��ال وت�ط��وي��ر أ�ف�ك��اره��م‬ ‫�إىل العاملية‪.‬‬ ‫وق � � ��ال ح � �ن� ��اوي �إن ه � ��ذه امل � �ب� ��ادرة‬ ‫�ست�سهم يف تطوير و�إ�ضافة لبنة جديدة‬ ‫�إىل منظومة البيئة ال��ري��ادي��ة يف قطاع‬ ‫االت���ص��االت وتكنولوجيا امل�ع�ل��وم��ات من‬ ‫خ�ل�ال منحها ف��ر��ص��ا ك�ب�يرة للرياديني‬ ‫الأردن� � � �ي� �ي ��ن ل� �ل ��و�� �ص ��ول �إىل ال� �ن� �ج ��اح‬ ‫و�إمكانيات ج��ذب اال�ستثمارات والإف��ادة‬ ‫م��ن ه ��ذا امل��رك��ز ال �ع��امل��ي مب��ا مي �ل��ك من‬ ‫�� �ش ��راك ��ات وخ� �ب ��رات و�� �ش ��رك ��ات ن��ا� �ش �ئ��ة‬ ‫متخ�ص�صة يف تقنية املعلومات‪.‬‬ ‫وفيما يتعلق ب�شروط اال��ش�تراك يف‬ ‫ال�برن��ام��ج ق��ال ح�ن��اوي ان�ه��ا تت�ضمن �أن‬ ‫تكون ال�شركة النا�شئة م�سجلة يف الأردن‬ ‫وحتديداً يف جمعية "�إنتاج" وم�ضى على‬ ‫ت�أ�سي�سها �سنة على الأقل و�أن تتميز فكرة‬ ‫امل�شروع بفرادتها‪ ،‬و�أن تكون قد خرجت‬

‫وطبقت يف ال�سوق املحلية‪ ،‬وت�شهد �إقبا ًال‬ ‫وطلباً من قبل امل�ستخدمني‪ ،‬و�أن يكون‬ ‫امل�شروع بحاجة �إىل اال�ستثمارات لتو�سيع‬ ‫عملياته‪.‬‬ ‫وب�ين ان ب�إمكان ال�شخ�ص ال��ري��ادي‬ ‫الذي تتوافر يف م�شروعه هذه ال�شروط‬ ‫الت�سجيل خالل الفرتة املحددة عن طريق‬ ‫م��وق��ع ‪ Plug and Play‬وع�ن��وان��ه ‪www.‬‬ ‫‪umniah.com/PlugandPlayJordan‬‬

‫على �شبكة الإنرتنت حيث �ستجري بعد‬ ‫ذل ��ك م��رح �ل �ت��ان م��ن ال�ت�ق�ي�ي��م م��ن قبل‬ ‫جلنة حتكيم معتمدة‪.‬‬ ‫وفيما يتعلق مبعايري تقييم امل�شاريع‬ ‫التي �سيتم االعتماد عليها بني حناوي انه‬ ‫يجري العمل على �إعداد معايري موحدة‬ ‫من قبل القائمني على امل�ب��ادرة للتقييم‬ ‫وذل� ��ك م ��ن خ�ل�ال جل �ن��ة حت �ك �ي��م حتمل‬ ‫خربات كبرية يف هذا امل�ضمار‪ ،‬متوقعا ان‬ ‫يتم �إ�صدار نتائج التقييم خالل ال�شهر‬ ‫املقبل كما توقع ب��دء املع�سكر التدريبي‬ ‫لل�شركات يف "ال�سيليكون فايل" خالل‬ ‫الربع الأخري من العام احلايل‪.‬‬

‫البطالة يف السعودية‪ ..‬نقاش اجتماعي متصاعد‬ ‫جدة‪ -‬اجلزيرة نت‬

‫�سبائك ذهب‬

‫عوا�صم‪ -‬وكاالت‬ ‫ا�ستقرت �أ�سعار ال��ذه��ب ي��وم اجلمعة بعد �أن‬ ‫�صعدت يف �أواخ ��ر التعامالت لتعو�ض خ�سائرها‬ ‫الأولية‪ ،‬وتنهي الأ�سبوع مرتفعة حوايل ‪ 3‬يف املئة‬ ‫م�ستفيدة من تراجع ال��دوالر مع ترقب الأ�سواق‬ ‫ر�سالة البنك املركزي الأمريكي يف ختام اجتماع‬ ‫للجنته لل�سيا�سة النقدية اال�سبوع القادم‪.‬‬ ‫و�سجل املعدن النفي�س ثالث زي��ادة �أ�سبوعية‬ ‫على التوايل وهي �أطول �سل�سلة مكا�سب ا�سبوعية‬ ‫منذ اذار‪.‬‬ ‫وه� �ب ��ط ال � � � ��دوالر ي � ��وم اجل �م �ع ��ة ايل �أدن � ��ى‬ ‫م�ستوياته يف خم�سة ا�سابيع �أمام �سلة من العمالت‬ ‫الرئي�سة بفعل تكهنات �أن جلنة ال�سوق املفتوحة‬ ‫مبجل�س االحتياطي االحت��ادي االمريكي �ست�ؤكد‬ ‫يف اال� �س �ب��وع ال �ق��ادم نيتها �إب �ق��اء ا��س�ع��ار ال�ف��ائ��دة‬ ‫منخف�ضة لفرتة طويلة‪.‬‬ ‫و�سجل �سعر الذهب للبيع الفوري ‪1332.61‬‬ ‫دوالر لالوقية (االون���ص��ة) يف نهاية التعامالت‬ ‫يف ��س��وق ن�ي��وي��ورك ب�لا ت�غ�ير ي��ذك��ر ع��ن م�ستوى‬ ‫االغالق ال�سابق‪.‬‬

‫وق��ال متعاملون �إن م�ستثمرين ع�م��دوا ايل‬ ‫ال�ب�ي��ع جل�ن��ي ارب� ��اح ع�ن��دم��ا ق�ف��ز ال��ذه��ب يف وق��ت‬ ‫�سابق من اجلل�سة اىل ‪ 1340‬دوالرا لالوقية بزيادة‬ ‫حوايل ‪ 160‬دوالرا عن �أدن��ى م�ستوى له يف ثالثة‬ ‫اعوام الذي هوى اليه يف ‪ 28‬حزيران‪.‬‬ ‫و�سجل املعدن اال�صفر مكا�سب بلغت �أكرث من‬ ‫‪ 9‬يف املئة يف ثالثة �أ�سابيع بعد ان طم�أن املركزي‬ ‫االمريكي اال�سواق املالية يف اواخ��ر يونيو اىل انه‬ ‫ل��ن ي�ب��د أ� تقلي�ص برناجمه للتحفيز النقدي اال‬ ‫عندما يكون مت�أكدا من �أن �أكرب اقت�صاد يف العامل‬ ‫ق��وي بدرجة كافية اعتمادا على قدرته الذاتية‪.‬‬ ‫وخ�سر ال��ذه��ب ‪ 20‬يف املئة م��ن قيمته منذ بداية‬ ‫ال �ع��ام م��ع ت�خ��وف امل�ستثمرين م��ن االن�ت�ع��ا���ش يف‬ ‫ال��والي��ات املتحدة رمب��ا يدفع جمل�س االحتياطي‬ ‫االحتادي لتقلي�ص م�شرتياته من ال�سندات البالغ‬ ‫قيمتها ‪ 85‬مليار دوالر �شهريا‪.‬‬ ‫وم��ن بني امل�ع��ادن النفي�سة االخ��رى تراجعت‬ ‫الف�ضة ‪ 1.2‬يف املئة ايل ‪ 19.99‬دوالر لالوقية يف‬ ‫حني انخف�ض البالتني ‪ 1.3‬يف املئة اىل ‪1427.75‬‬ ‫دوالر لالوقية وهبط البالديوم حوايل ‪ 2‬يف املئة‬ ‫ايل ‪ 722.97‬دوالر لالوقية‪.‬‬

‫يف �إطار حملتها الرم�ضانية الأوىل من نوعها‬

‫"الشرق األوسط لخدمات الدفع ‪"MEPS‬‬ ‫تكافئ عمالءها من مرتادي "سبينيس"‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫أ�ع� �ل� �ن ��ت � �ش ��رك ��ة "ال�شرق‬ ‫الأو�� � � �س � � ��ط خل � ��دم � ��ات ال ��دف ��ع‬ ‫‪ -"MEPS‬ال���ش��رك��ة امل��رخ���ص��ة‬ ‫كم�صدّر وقابل لبطاقة "ما�سرت‬ ‫كارد" وامل � ��ز ّود خل��دم��ة ما�سرت‬ ‫ك ��ارد يف الأردن وفل�سطني عن‬ ‫�إط�ل�اق حملتها ل�شهر رم�ضان‬ ‫امل �ب ��ارك ب��ال���ش��راك��ة م��ع متاجر‬ ‫"�سبيني�س" ال �ت��ي مب��وج�ب�ه��ا‬ ‫�سيدخل العمالء الذين يدفعون‬ ‫ب��ا��س�ت�خ��دام "ما�سرت كارد" يف‬ ‫� �س �ح��ب � �س �ي �ج��رى ن �ه��اي��ة ��ش�ه��ر‬ ‫رم�ضان امل�ب��ارك ي�ؤهلهم للفوز‬ ‫بثالث جوائز نقدية‪ ،‬حيث تبلغ‬ ‫قيمة اجلائزة الأوىل ‪ 750‬ديناراً‬ ‫�أردنياً والثانية ‪ 500‬دينار �أردين‬ ‫والثالثة ‪ 250‬ديناراً �أردنياً‪.‬‬ ‫و� �س �ي �ت��واج��د مم �ث �ل��ون ع��ن‬ ‫ال�شركة يف "�سبيني�س" بفرعيه‬ ‫يف تاج مول وال�شمي�ساين‪ ،‬وذلك‬ ‫مل �� �س��اع��دة ال� �ع� �م�ل�اء ع �ل��ى م��لء‬ ‫معلوماتهم يف الكوبونات التي‬ ‫�ست�ؤهلهم ل�ل��دخ��ول بال�سحب‪.‬‬ ‫كما �سيتم �إج ��راء �سحب خا�ص‬ ‫ب�أمناء ال�صناديق يف املتجر الذي‬ ‫مبوجبه �سيح�صل �أرب�ع��ة منهم‬ ‫ع�ل��ى ج��ائ��زة ن�ق��دي��ة بقيمة ‪100‬‬ ‫دي �ن��ار �أردين ل�ك��ل م�ن�ه��م‪ ،‬وذل��ك‬ ‫جلهودهم يف الرتويج ال�ستخدام‬ ‫بطاقة "ما�سرتكارد" بالإ�ضافة‬ ‫�إىل ق�ي��ام�ه��م ب ��إر� �ش��اد ال�ع�م�لاء‬

‫�إىل ال��رك��ن ال�تروي�ج��ي ل�شركة‬ ‫"ال�شرق الأو� � �س� ��ط خل��دم��ات‬ ‫الدفع ‪ "MEPS‬داخل املتجر‪.‬‬ ‫وم ��ن اجل ��دي ��ر ب��ال��ذك��ر �أن‬ ‫م�ستخدمي ب�ط��اق��ات "ما�سرت‬ ‫كارد" �سيحظون �أي�ضاً بق�سائم‬ ‫خ �� �ص��وم��ات ب�ن���س�ب��ة ‪ 10‬يف امل�ئ��ة‬ ‫م � �ق� ��دم� ��ة م � ��ن "�سبيني�س"‬ ‫ع� �ل ��ى ك� ��اف� ��ة ع� �م� �ل� �ي ��ات ال ��دف ��ع‬ ‫ال �ت��ي ي �ق��وم��ون ب �ه��ا ب��ا��س�ت�خ��دام‬ ‫بطاقاتهم‪ ،‬حيث �سيت�سنى لهم‬ ‫ا�� �س� �ت� �خ ��دام ه � ��ذه ال �ق �� �س��ائ��م يف‬ ‫امل��رة املقبلة التي يقومون فيها‬ ‫بالت�سوق من "�سبيني�س"‪.‬‬ ‫و أ�ع� ��رب� ��ت ال �� �س �ي��دة ازده � ��ار‬ ‫ال�سفاريني‪ ،‬ن��ائ��ب امل��دي��ر العام‬ ‫لل�شركة‪ ،‬ع��ن �سعادتها لإط�لاق‬ ‫هذه احلملة التي تعد الأوىل من‬ ‫نوعها ل�شركة "ال�شرق الأو�سط‬ ‫خلدمات الدفع ‪ ،"MEPS‬م�ؤكدة‬ ‫ح ��ر� ��ص ال �� �ش��رك��ة ع �ل��ى ت �ق��دمي‬ ‫�أف�ضل اخل��دم��ات لعمالئها من‬ ‫ح�م�ل��ة ال �ب �ط��اق��ات وامل ��ؤ� �س �� �س��ات‬ ‫وامل �ح�لات التجارية ال�ت��ي تقبل‬ ‫ه��ذه ال�ب�ط��اق��ة ع�ل��ى ح��دٍ ��س��واء‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف��ت‪" :‬ن�سعى دائ �م �اً �إىل‬ ‫ت��وف�ير م��زاي��ا خ��ا��ص��ة لعمالئنا‬ ‫م� ��ن ح �م �ل��ة ب �ط ��اق ��ة "ما�سرت‬ ‫كارد"‪ ،‬و�أردن � � ��ا خ �ل�ال ال���ش�ه��ر‬ ‫الف�ضيل �أن ن�ؤكد هذا الأمر من‬ ‫خالل إ�ط�لاق هذه احلملة التي‬ ‫تعد ج ��زءاً م��ن �سل�سلة حمالت‬ ‫تعتزم ال�شركة إ�ط�لاق�ه��ا خالل‬

‫الن�صف ال�ث��اين م��ن ه��ذا ال�ع��ام‪،‬‬ ‫بهدف توفري خدمات وعرو�ض‬ ‫وم �ن �ت �ج��ات ج��دي��دة ت�ل�ب��ي ك��اف��ة‬ ‫احتياجات عمالء بطاقة ما�سرت‬ ‫كارد العاملية"‪.‬‬ ‫ك �م��ا � �ص��رح حم �م��د أ�ح �م��د‪،‬‬ ‫امل��دي��ر ال�ع��ام ل�سبيني�س الأردن‪،‬‬ ‫ب �خ �� �ص��و���ص إ�ط � �ل� ��اق احل �م �ل��ة‬ ‫ال��رم���ض��ان�ي��ة ق��ائ�ل ً�ا‪" :‬نحن يف‬ ‫�سبيني�س ن�سعى لتقدمي الأف�ضل‬ ‫ل �ع �م�لائ �ن��ا خ�ل��ال ت �� �س��وق �ه��م يف‬ ‫متاجرنا خالل ال�شهر الكرمي‪.‬‬ ‫وت�ع��د ه��ذه ال���ش��راك��ة ج ��زءاً من‬ ‫الربامج التي تطلقها �سبيني�س‬ ‫ملكاف�أة عمالئها وتعزيز ثقتهم"‪.‬‬

‫يف �أهم تقاطعات ال�شوارع‬ ‫ال��رئ �ي �� �س��ة يف م ��دي� �ن ��ة ج ��دة‬ ‫(غ��رب ال�سعودية)‪ ،‬وحتديداً‬ ‫يف ال��رو� �ض��ة‪ ،‬ال���ش�ه�ير غ��رب‬ ‫امل��دي�ن��ة‪ ،‬ي���ص��ادف��ك �أك�ث�ر من‬ ‫ح��ائ��ط ج ��داري م��ن واج�ه��ات‬ ‫ال�شارع املختلفة مكتوب عليه‬ ‫رق��م هاتف وع�ب��ارة "مواطن‬ ‫� � � �س � � �ع� � ��ودي حم� � � �ت � � ��اج ع� �م ��ل‬ ‫ك�سائق"‪.‬‬ ‫ومل ي �ع��د �� �ش� ��أن ال �ب �ط��ال��ة‬ ‫حم���ص��وراً يف �أروق ��ة م�ؤ�س�سات‬ ‫ال � �ت � �خ � �ط � �ي� ��ط ل �ل�اق � �ت � �� � �ص� ��اد‬ ‫ال�سعودي‪ ،‬بل �أ�ضحى من �أحد‬ ‫امل��وا��ض�ي��ع الرئي�سة املطروحة‬ ‫اج �ت �م��اع �ي �اً ب �� �ش �ك��ل ك� �ب�ي�ر‪ ،‬ب��ل‬ ‫�إن�ه��ا �أ��ض�ح��ت ح��ا��ض��رة ب�ق��وة يف‬ ‫ب��رام��ج وم�سل�سالت اليوتيوب‬ ‫ال�ساخرة التي يقوم بها ال�شباب‬ ‫ال�سعودي‪ .‬وعلمت اجلزيرة نت‬ ‫�أن أ�ح ��د �أ� �ش �ه��ر ت�ل��ك ال�برام��ج‬ ‫"مببي" ي �ع��د ح��ال �ي �اً ح�ل�ق��ة‬ ‫جريئة عن البطالة �ستعر�ض‬ ‫يف عيد الفطر املبارك‪.‬‬ ‫وب �ل��غ �أم� ��ر ال �ب �ط��ال��ة م��ن‬ ‫االت � �� � �س� ��اع �أن �أح � � ��د امل ��واق ��ع‬ ‫الإخ� � �ب � ��اري � ��ة الإل � �ك �ت�رون � �ي� ��ة‬ ‫املحلية ال�شهرية وج��ه ر�سالة‬ ‫م �ف �ت��وح��ة �إىل وزي � ��ر امل��ال �ي��ة‬ ‫ال���س�ع��ودي �إب��راه �ي��م الع�ساف‬ ‫يف ‪ 23‬مت ��وز اجل � ��اري‪ ،‬ت�ط��رح‬ ‫ت�سا�ؤال عنوانه "�أين فوائ�ض‬ ‫امل �ي��زان �ي��ة م��ن ال �ع��اط �ل�ين عن‬ ‫ال �ع �م��ل وم �� �ش��اك��ل الإ�� �س� �ك ��ان‬ ‫والفقراء"‪ ،‬وق��د و� �ص��ل ع��دد‬ ‫م�شاهدات الر�سالة �إىل ثالثة‬ ‫ماليني م�شاهدة‪.‬‬ ‫وح �ي �ن �م��ا ي� �ت ��م م �ن��اق �� �ش��ة‬ ‫مو�ضوع البطالة يف ال�سعودية‬ ‫ف�إن الأمر ‪-‬وفقاً للمراقبني‪-‬‬ ‫ال ي�ن�ح���ص��ر ف �ق��ط يف ال�ن���س��ب‬ ‫امل�ئ��وي��ة امل�ت�ب��اي�ن��ة �أو امل�ت�ق��ارب��ة‬ ‫ملعدالته‪ ،‬بل يتجاوز ذلك �إىل‬ ‫ا ألب�ع��اد االجتماعية للظاهرة‬ ‫وك� � � ��ذا �أب� � �ع � ��اده � ��ا ال� ��دول � �ي� ��ة‪،‬‬ ‫وحت��دي��داً م��ا ج��اء يف ‪ 24‬متوز‬ ‫اجل � ��اري م ��ن دع � ��وة � �ص �ن��دوق‬ ‫النقد الدويل للريا�ض ب�سرعة‬ ‫م ��واج� �ه ��ة � �ص �ع��ود "معدالت‬ ‫البطالة" ب� �ي��ن ال� ��� �ش� �ب ��اب‬ ‫واملتعلمات من الن�ساء‪� ،‬إ�ضافة‬ ‫�إىل عدم قدرة القطاع اخلا�ص‬ ‫يف اململكة ع�ل��ى ت��وف�ير فر�ص‬ ‫عمل كافية لل�سكان"‪.‬‬ ‫ت� �ق ��ري ��ر ال� �ن� �ق ��د ال � ��دويل‬ ‫دع ��ا ال���س�ع��ودي��ة اىل الإ� �س��راع‬ ‫يف م��واج �ه��ة � �ص �ع��ود م �ع��دالت‬

‫البحث عن العمل بكل الو�سائل‬

‫ال� � �ب� � �ط � ��ال � ��ة ب� �ي ��ن ال � �� � �ش � �ب ��اب‬ ‫واملتعلمات من الن�ساء"‪.‬‬ ‫ومل ي �ك �ت ��ف ال� ��� �ص� �ن ��دوق‬ ‫بذلك بل �أف��اد عند مراجعته‬ ‫الدورية لالقت�صاد ال�سعودي‬ ‫�أن م �ع��دل ال �ب �ط��ال��ة احل ��ايل‬ ‫يبلغ ‪ 8.5‬يف امل�ئ��ة‪ ،‬فيما يبلغ‬ ‫م� �ع ��دل ال �ت ��وظ �ي ��ف ‪ 4.16‬يف‬ ‫امل� �ئ ��ة‪ .‬رئ �ي ����س م ��رك ��ز ج��واث��ا‬ ‫اال�ست�شاري لتطوير الأعمال‬ ‫إ�ح �� �س��ان ب��وح�ل�ي�ق��ة ان �ت �ق��د ما‬ ‫ج � ��اء ب ��ه ال �ت �ق��ري��ر ق ��ائ�ل�ا يف‬ ‫حديث للجزيرة نت �إن هناك‬ ‫غ�ي��اب�اً ل�ع��دة م��ؤ��ش��رات حيوية‬ ‫يف تقرير ال�صندوق‪.‬‬ ‫وو��ص��ف بوحليقة تقرير‬ ‫امل � ؤ�� �س �� �س��ة امل ��ال� �ي ��ة ال��دول �ي��ة‬ ‫ب� أ�ن��ه ك��ان قا�صراً يف معاجلته‬ ‫مل� ��و� � �ض� ��وع ال� �ب� �ط ��ال ��ة ل�ت�رك��ه‬ ‫ع� ��دداً م��ن امل� �ح ��ددات‪ ،‬وق ��ال‪:‬‬

‫"مل ي �ت �ط��رق ال �ت �ق��ري��ر �إىل‬ ‫ت �� �ص �ح �ي��ح ال �ع �م��ال��ة ال ��واف ��دة‬ ‫�أو ال���س��ائ�ب��ة ال�ت��ي �أ��س�ه�م��ت يف‬ ‫ارت �ف��اع ال�ب�ط��ال��ة ب�شكل كبري‬ ‫ب�ي�ن ال �� �س �ع ��ودي�ي�ن‪ ،‬و�أ�� �ض ��رت‬ ‫ب ��االق� �ت� ��� �ص ��اد ال� ��� �س� �ع ��ودي يف‬ ‫العموم‪ ،‬و�أرب�ك��ت �سوق العمل‬ ‫والتوظيف ب�شكل كبري"‪.‬‬ ‫وي��رك��ز ب��وح�ل�ي�ق��ة‪ ،‬ال��ذي‬ ‫�سبق �أن قدم �أبحاثا ودرا�سات‬ ‫عن االقت�صاد ال�سعودي‪ ،‬على‬ ‫نقطة ي�صفها باملهمة وهي �أن‬ ‫االقت�صاد ال�سعودي "يواجه‬ ‫ل��ون�اً رم��ادي �اً طفيلياً‪ ،‬عندما‬ ‫يتعلق ا ألم��ر بظاهرة الت�سرت‬ ‫ال � �ت � �ج� ��اري يف ا�� �س� �ت� �ث� �م ��ارات‬ ‫ال �ق �ط ��اع اخل� ��ا�� ��ص‪ ،‬وه� ��ي �أن‬ ‫ا جت��اري�اً‬ ‫يتملك ال��واف��د ع�م�ل ً‬ ‫وي � � ��دي � � ��ره ب � ��واج � �ه � ��ة ك �ف �ي��ل‬ ‫�سعودي"‪.‬‬

‫�أ� � � �ض� � ��ف �إىل ذل� � � ��ك �أن‬ ‫تقرير ال�صندوق مل يتطرق‬ ‫�إىل خ �ط��ط � �ص �ن��دوق امل� ��وارد‬ ‫ال� �ب� ��� �ش ��ري ��ة ووزارة ال �ع �م��ل‬ ‫لتحفيز توظيف ال�سعوديني‪،‬‬ ‫ول � ��ن ي� �ك ��ون �أم � � ��ام �أ� �ص �ح��اب‬ ‫العمل �سوى توظيف �أبنائهم‪،‬‬ ‫ولن يعمل الوافد �إال عند رب‬ ‫عمله على حد قول بوحليقة‪.‬‬ ‫ح�ي��ث وف ��رت م �ب��ادرات وزارة‬ ‫ال � �ع � �م� ��ل وف� � � � ��رت �� �س� �ت� �م ��ائ ��ة‬ ‫�أل� � ��ف وظ� �ي� �ف ��ة ل �ل �� �س �ع��ودي�ين‬ ‫وال�سعوديات‪.‬‬ ‫وق � � � ��د أ�ط� � �ل� � �ق � ��ت وزارة‬ ‫العمل ال�سعودية ع��دة برامج‬ ‫وم� � �ب � ��ادرات ل �ت �خ �ف �ي��ف ن���س��ب‬ ‫ال�ب�ط��ال��ة‪ ،‬مثل ب��رن��ام��ج حافز‬ ‫ال ��ذي أ�ط �ل��ق ق �ب��ل ع ��ام ون�ي��ف‬ ‫ل��دع��م ال �ب��اح �ث�ين ع��ن ال�ع�م��ل‬ ‫وتعزيز فر�صة ح�صولهم على‬

‫وظ �ي �ف��ة‪� ،‬إىل ج��ان��ب تطبيق‬ ‫امل ��رح� �ل ��ة الأوىل وال �ث ��ان �ي ��ة‬ ‫ل �ت ��أن �ي��ث م �ت��اج��ر امل���س�ت�ل��زم��ات‬ ‫ال�ن���س��ائ�ي��ة ل�ل�ف�ت�ي��ات‪� ،‬إ� �ض��اف��ة‬ ‫ل�برن��ام��ج "نطاقات" ال ��ذي‬ ‫يفر�ض على القطاع اخلا�ص‬ ‫ت � ��وظ � �ي � ��ف ح � � ��د �أدن � � � � � ��ى م��ن‬ ‫ال�سعوديني‪ ،‬حتى ي�ستطيعوا‬ ‫ممار�سة �أن�شطتهم التجارية‬ ‫دون عوائق تنظيمية‪.‬‬ ‫ك� �م ��ا أ�ط � �ل � �ق� ��ت ال� � � � ��وزارة‬ ‫م � �ب� ��ادرة "لقاءات" ب �ه��دف‬ ‫اجل�م��ع امل�ب��ا��ش��ر ب�ين �أ��ص�ح��اب‬ ‫ال �ع �م��ل وط��ال �ب��ي ال��وظ��ائ��ف‪،‬‬ ‫وه � � ��ي ج� � �ه � ��ود �أث � � �م� � ��رت ع��ن‬ ‫ت��وظ �ي��ف � �س �ت �م��ائ��ة �أل � ��ف م��ن‬ ‫ال�سعوديني بح�سب ما ذكرته‬ ‫الوزارة مرات عديدة‪.‬‬ ‫وحت � � � � � � � ��دث ع� � � � � � ��دد م� ��ن‬ ‫امل �ت��اب �ع�ي�ن ل �� �س��وق ال �ع �م��ل يف‬ ‫ال�سعودية ع��ن تباين وا�ضح‬ ‫ب �ي��ن ا ألج� � � �ه � � ��زة ال��ر� �س �م �ي��ة‬ ‫(ع �ل��ى ر�أ� �س �ه��ا وزارة ال�ع�م��ل)‬ ‫يف ت� �ق ��دي ��رات ال �ب �ط��ال��ة ب�ين‬ ‫ال�سعوديني‪ ،‬فمنها ما ي�شري‬ ‫�إىل جت��اوز الن�سبة ‪ 9‬يف املئة‪،‬‬ ‫يف ح�ين ت�ق��در م��راك��ز بحثية‬ ‫غ�ي�ر ر� �س �م �ي��ة أ�ن� �ه ��ا ت�ت��راوح‬ ‫م��ا ب�ين ‪ 12.1‬يف امل�ئ��ة و‪ 15‬يف‬ ‫املئة‪ .‬ويعود اختالف الن�سب‬ ‫�إىل غ �ي��اب حم� ��ددات م�ف�ه��وم‬ ‫ت�ع��ري��ف ال�ب�ط��ال��ة ب�ين كونها‬ ‫م �ق �ن �ن��ة وغ�ي��ر م �ق �ن �ن��ة‪ .‬ومل‬ ‫يت�سن للجزيرة نت احل�صول‬ ‫على تعليق ر�سمي م��ن وزارة‬ ‫ال� �ع� �م ��ل ب� �خ� ��� �ص ��و� ��ص ن �� �س��ب‬ ‫ال �ب �ط��ال��ة رغ� ��م االت� ��� �ص ��االت‬ ‫املتكررة مب�س�ؤوليها‪.‬‬


‫عربي ودولي‬

‫‪7‬‬

‫الأحد (‪ )28‬متوز (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2377‬‬

‫هيئات مقدسية‪ :‬أهل القدس مواطنون‬ ‫وليسوا مقيمني‬ ‫القد�س املحتلة ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ع� رّّب�ت ه�ي�ئ�ت��ان م�ق��د��س�ي�ت��ان عن‬ ‫رف�ضهما لإجراءات حكومة االحتالل‬ ‫اجل ��دي ��دة ب �ح��ق ال�ف�ل���س�ط�ي�ن�ي�ين من‬ ‫�سكان مدينة القد�س املحتلة‪ ،‬حيث‬ ‫ب � � ��د�أت م ��ا ي �� �س �م��ى ب� � � ��وزارة داخ �ل �ي��ة‬ ‫االح �ت�لال ب ��إ� �ص��دار ب�ط��اق��ات الهوية‬ ‫ال�شخ�صية اجلديدة لأهل القد�س‪.‬‬ ‫وق� ��ال� ��ت "الهئية ا إل� �س�ل�ام �ي��ة‬ ‫العليا" و"جمل�س الأوقاف وال�ش�ؤون‬ ‫الإ�سالمية" يف م��دي �ن��ة ال �ق��د���س‬ ‫املحتلة‪ ،‬يف بيان لهما �أم�س ال�سبت‪:‬‬ ‫"�إنّ �أهل القد�س مواطنون ولي�سوا‬ ‫جمرد مقيمني"‪.‬‬ ‫وك��ان��ت وزارة داخ�ل�ي��ة االح�ت�لال‬ ‫ب��د�أت ب�إ�صدار بطاقات هوية جديدة‬ ‫ل�ل�ف�ل���س�ط�ي�ن�ي�ين وال� �ع ��رب يف م��دي�ن��ة‬ ‫ال � �ق� ��د�� ��س حت� �م ��ل �� �ص� �ف ��ة "مقيم"‬ ‫وح ��ددت م��دة زم�ن�ي��ة معينة لإن�ت�ه��اء‬ ‫�صالحيتها‪.‬‬

‫و�أ� �ض��اف ال�ب�ي��ان‪" :‬هذا ا إلج��راء‬ ‫يعني �أنّ امل��واط��ن العربي يف القد�س‬ ‫�أ� �ص �ب��ح جم� ��رد زائ � ��ر ل �ل �م��دي �ن��ة و�أنّ‬ ‫إ�ق��ام�ت��ه فيها حم��ددة‪ ،‬و�أنّ ممتلكاته‬ ‫وب�ي��وت��ه و�أرا� �ض �ي��ه م�ع� َّر��ض��ة لت�صبح‬ ‫�أمالك غائبني"‪.‬‬ ‫و�� � �ش � ��ددت ال� �ه� �ي� �ئ� �ت ��ان ع� �ل ��ى �أنّ‬ ‫املقد�سيني هم "مواطنون متجذرون‬ ‫فيها‪ ،‬واملواطنة لديهم لي�ست بقرار‬ ‫م��ن ��س�ل�ط��ات االحتالل"‪ .‬م�ت��اب�ع�اً‪:‬‬ ‫"املواطنون يف م��دي�ن��ة ال�ق��د���س هم‬ ‫مرابطون ا�ستناداً �إىل ع��دة أ�ح��ادي��ث‬ ‫نبوية �شريفة"‪.‬‬ ‫وج��دد البيان رف�ض الهيئتان ملا‬ ‫يقوم به االحتالل "جملة وتف�صي ً‬ ‫ال"‪،‬‬ ‫م� ��� �ش�ي�راً �إىل �أنّ ت �ل��ك الإج � � � ��راءات‬ ‫"تع�سفية ظاملة وعن�صرية"‪ ،‬مطالباً‬ ‫الفل�سطينيني يف القد�س بالتم�سك‬ ‫بحقوقهم ال�شرعية واحل �ف��اظ على‬ ‫مم�ت�ل�ك��ات�ه��م وب �ي��وت �ه��م وال ��دف ��اع عن‬ ‫املقد�سات وامل�سجد الأق�صى املبارك‪.‬‬

‫دم�شق‪ -‬وكاالت‬ ‫ق��ال نا�شطون �إن الع�شرات قتلوا �أم�س الأول‬ ‫اجل�م�ع��ة يف غ ��ارات ل�ل�ط�يران ال �� �س��وري ع�ل��ى حلب‬ ‫و�إدلب‪ ,‬يف وقت ا�ستمر فيه القتال على عدة جبهات‬ ‫ومنها حم�ص‪ ،‬التي قالت احلكومة �إن قواتها �ضيقت‬ ‫اخلناق على �أحيائها املحا�صرة منذ �شهور طويلة‪.‬‬ ‫وذكرت جلان التن�سيق املحلية واملر�صد ال�سوري‬ ‫حلقوق الإن�سان �أن ما ال يقل عن ع�شرة �أ�شخا�ص‬ ‫ق�ت�ل��وا و أ���ص�ي��ب ن�ح��و خم�سني ح�ين �سقط ��ص��اروخ‬ ‫�أر�ض �أر�ض على حي باب النريب يف حلب‪.‬‬ ‫وقال املر�صد �إن ال�صاروخ كان ي�ستهدف مقار‬ ‫لكتائب مقاتلة بينها الدولة الإ�سالمية يف العراق‬ ‫وال�شام‪ ,‬لكنه �سقط على منازل مدنيني تقع قريبا‬ ‫من تلك املقار‪ .‬ويف الوقت نف�سه تقريبا قتل ع�شرة‬ ‫�أ�شخا�ص و�أ�صيب ع�شرات �آخرون يف غارات للطريان‬

‫االحتالل يعتقل ‪ 3‬مزارعني‬ ‫بالخليل‬ ‫اخلليل‪ -‬ال�سبيل‬ ‫اعتقلت ق ّوات االحتالل �صباح �أم�س ال�سبت ثالثة مزارعني‬ ‫أ�ث�ن��اء عملهم يف �أرا��ض�ي�ه��م يف منطقة ق��واوي����س ج�ن��وب حمافظة‬ ‫اخلليل جنوب ال�ضفة الغربية املحتلة‪.‬‬ ‫و أ�ف � ��اد م�ن���س��ق جل ��ان م �ق��اوم��ة اجل� ��دار واال� �س �ت �ي �ط��ان ج�ن��وب‬ ‫اخلليل راتب اجلبور لوكالة "�صفا" �أنّ ق ّوات االحتالل اعتقلت‬ ‫كلاّ من املزارعني �سعيد وجميل عليان عو�ض (‪ 50‬عا ًما و‪ 40‬عا ًما)‬ ‫وحممد توفيق عليان عو�ض (‪ 20‬عاما)‪ ،‬وجرى نقلهم �إىل جهة‬ ‫جمهولة‪.‬‬

‫نشطاء يقيمون خيمة "كنعان ‪"5‬‬ ‫يف تجمع استيطاني قرب بيت لحم‬ ‫بيت حلم ‪ -‬قد�س بر�س‬ ‫ن�صب ن�شطاء فل�سطينيون �صباح أ�م����س خيمة "كنعان ‪"5‬‬ ‫�أمام التجمع اال�ستيطاين "غو�ش عت�صيون" يف بيت حلم جنوب‬ ‫ال�ضفة الغربية املحتلة‪.‬‬ ‫و�أو�ضح ح�سن بريجية من�سق اللجنة ال�شعبية ملقاومة اجلدار‬ ‫واال��س�ت�ي�ط��ان يف مدينة بيت حل��م �أنّ ع���ش��رات الن�شطاء و�صلوا‬ ‫�صباح �أم�س ال�سبت ون�صبوا خيمة �أطلقوا عليها ا�سم "كنعان ‪"5‬‬ ‫يف �إ��ش��ارة لقرية كنعان التي �أقامها ن�شطاء فل�سطينيون‪ ،‬وعمد‬ ‫االحتالل �إىل هدمها عدة مرات‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ار ب��ري�ج�ي��ة �إىل �أنّ ال�ن���ش�ط��اء و��ص�ل��وا �إىل م��دخ��ل أ�ح��د‬ ‫امل�ستوطنات التابعة للتجمع "غو�ش عت�صيون" ون�صبوا اخليمة‬ ‫ويقيمون فيها‪ ،‬فيما ك ّثف جي�ش االحتالل من تواجده يف املنطقة‬ ‫و�أح�ضر قوات خا�صة فيما يبدو لقمع املتواجدين وهدم اخليمة‬ ‫كما ح�صل يف املرات ال�سابقة‪.‬‬ ‫وب �ّي�نّ ال�ن���ش�ط��اء �أنّ ن���ص��ب اخل �ي �م��ة ي � أ�ت��ي � �ض��د خم�ط�ط��ات‬ ‫االحتالل اال�ستيطاين‪ ،‬والتي ك��ان �آخرها خمطط لإقامة �سكة‬ ‫ح��دي��دي��ة ت��رب��ط امل�ستوطنني ب��امل��دن ال�صهيونية وت�خ�ترق امل��دن‬ ‫الفل�سطينية‪ ،‬وللتنديد بعودة ال�سلطة للمفاو�ضات وت�أكيد على‬ ‫م�سار املقاومة ال�شعبية �ضد االحتالل‪.‬‬

‫خمسة إخطارات بهدم مساكن‬ ‫وبئر مياه بالخليل‬ ‫اخلليل‪ -‬قد�س بر�س‬ ‫�أخطرت �سلطات االحتالل الإ�سرائيلي بهدم �أربعة م�ساكن‬ ‫وبئر مياه يف �إحدى قرى يطا ق�ضاء مدينة اخلليل جنوب ال�ضفة‬ ‫الغربية املحتلة‪ ،‬بحجة عدم الرتخي�ص‪.‬‬ ‫وذكرت م�صادر حملية فل�سطينية �أنّ الإخطارات �شملت هدم‬ ‫بيتني متنقلني وبرك�سني لرتبية ا ألغ �ن��ام‪ ،‬وب�ئ��ر م�ي��اه يف قرية‬ ‫املفقرة قرب يطا تعود للمواطنني حممود ونعيم حمامدة‪.‬‬

‫القد�س املحلتة ‪ -‬املركز الفل�سطيني للإعالم‬ ‫دخ��ل ا أل� �س�ي�ر ال�ق��ائ��د ال�ق���س��ام��ي ع�ب��د اهلل ال�برغ��وث��ي يومه‬ ‫ال�ـ‪ 86‬يف �إ�ضرابه املتوا�صل عن الطعام‪ ،‬و�سط فعاليات ت�ضامنية‬ ‫بال�ضفة والقد�س‪.‬‬ ‫ففي امل�سجد الأق�صى خرجت م�سرية �ضخمة وع ّلقت �صورة‬ ‫كبرية للأ�سري الربغوثي على �إحدى واجهات امل�سجد بعد �صالة‬ ‫اجلمعة‪ ،‬كما ون�صبت عدة خيام ت�ضامنية مع الأ�سرى امل�ضربني‬ ‫يف عدة مدن بال�ضفة الغربية‪ .‬ويقبع الربغوثي يف غرفة منعزلة‬ ‫مب�ست�شفى العفولة داخل الأرا�ضي املحتلة عام ‪ ،48‬و�سط �ضغط‬ ‫نف�سي و�إه �م��ال طبي وتهديد ووع�ي��د م��ن قبل م��ا ي�سمى ب ��إدارة‬ ‫م�صلحة ال�سجون ال�صهيونية‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��رب ا أل��س�ير ال�برغ��وث��ي ع��ن ال�ط�ع��ام برفقة خم�سة من‬ ‫الأ� �س��رى الأردن �ي�ي�ن م�ن��ذ ‪ ،2013/5/2‬وم��ا زال ��وا م�ستمرين يف‬ ‫�إ�ضرابهم برغم تدهور �أو�ضاعهم ال�صحية ب�شكل خطري للغاية‪،‬‬ ‫نتيجة الإهمال الطبي املتعمد‪.‬‬

‫حماس تتهم السلطة بتصعيد‬ ‫االستدعاءات ضد أنصارها‬ ‫اخلليل ‪ -‬ال�سبيل‬

‫سوريا‪ :‬عشرات القتلى بغارات للجيش‬ ‫وانقسام حول "جنيف ‪"2‬‬ ‫احلربي ال�سوري على بلدة ي�سام�س يف جبل الزاوية‬ ‫ب�إدلب‪ ،‬وفقا للجان التن�سيق‪.‬‬ ‫ك�م��ا قتلت ث�ل�اث ��س�ي��دات وط�ف�ل��ة ورج�ل�ان يف‬ ‫غ� ��ارات مم��اث�ل��ة ع�ل��ى ب �ل��دة ك �ف��رالت��ه ب ��إدل��ب حيث‬ ‫تعر�ضت بلدات �أخ��رى مثل معرة النعمان ومعرة‬ ‫م�صرين للق�صف‪.‬‬ ‫وقد جتدد الق�صف اجلمعة على �أحياء دم�شق‬ ‫اجلنوبية مثل الع�سايل والقدم‪ ,‬وكذلك حي القابون‬ ‫�شمال �شرقي املدينة‪ ،‬وفقا لنا�شطني‪ .‬ويف حي برزة‬ ‫��ش�م��ايل امل��دي�ن��ة‪ ,‬ق�ت��ل �شخ�ص و أ���ص�ي��ب �آخ� ��رون يف‬ ‫�إطالق نار وفقا لنا�شطني‪ .‬بدورها تعر�ضت بلدات‬ ‫يف ريف دم�شق للق�صف‪ ,‬وحتدث نا�شطون عن جرح‬ ‫مدنيني يف مع�ضمية ال�شام‪.‬‬ ‫وق��ال امل��ر��ص��د ال���س��وري �إن الق�صف ا�ستهدف‬ ‫�أي�ضا داري��ا والنبك وي�برود و�أوق��ع جرحى‪ ,‬م�ؤكدا‬ ‫مقتل �شخ�ص حني �سقطت قذيفة ه��اون على حي‬

‫إضراب الربغوثي يدخل يومه‬ ‫الـ‪ 86‬وفعاليات تضامنية بالقدس‬

‫جرمانا بدم�شق الذي �شهد قبل ذلك تفجريا �أوقع‬ ‫ع�شرات القتلى واجلرحى‪.‬‬ ‫وجت� ��دد ال�ق���ص��ف أ�ي �� �ض��ا ع �ل��ى �أح� �ي ��اء حم�ص‬ ‫املحا�صرة‪ ,‬وق��ال املر�صد �إن �شخ�صا قتل بر�صا�ص‬ ‫قنا�ص من القوات النظامية يف حي الوعر‪ ,‬يف حني‬ ‫حتدث نا�شطون عن ق�صف متزامن �أوقع جرحى يف‬ ‫تلبي�سة والغنطو بريف حم�ص‪.‬‬ ‫ك �م��ا حت� ��دث ن��ا� �ش �ط��ون ع ��ن ق �� �ص��ف م��دف�ع��ي‬ ‫�ح �ي��اء اخل��ا� �ض �ع��ة ل�ل�م�ع��ار��ض��ة يف دي ��ر ال� ��زور‪,‬‬ ‫لل� أ‬ ‫ول�ب�ل��دات يف درع��ا بينها علما‪ ,‬وع��ن غ ��ارات جوية‬ ‫على الطبقة بريف الرقة‪ .‬ويف ريف حماة‪ ,‬اقتحمت‬ ‫القوات النظامية بلدة طيبة الإمام‪ ,‬و�أحرقت منازل‬ ‫ملدنيني وفقا للمر�صد وجلان التن�سيق‪.‬‬ ‫�إىل ذلك‪ ،‬قال �سفراء يف جمل�س الأمن الدويل‬ ‫�إن املجل�س ال يزال منق�سما �إزاء عقد م�ؤمتر جنيف‬ ‫‪ ،2‬وذل��ك عقب عقد جل�سة مغلقة مع ممثلني عن‬

‫االئتالف الوطني ال�سوري لقوى الثورة واملعار�ضة‬ ‫يف نيويورك‪ ،‬و�سط مطالبة قادة االئتالف مبزيد‬ ‫من ال�ضغط على نظام الرئي�س ب�شار الأ�سد للقبول‬ ‫بانتقال �سيا�سي ينهي النزاع‪.‬‬ ‫ومل يحقق االجتماع بني الدول الـ‪ 15‬الأع�ضاء‬ ‫يف جمل�س الأم��ن واالئ �ت�لاف الوطني للمعار�ضة‬ ‫ال�سورية �أي تقدم يذكر يف اجلهود لإنهاء النزاع يف‬ ‫�سوريا‪ ،‬ال��ذي تقول الأمم املتحدة �إن��ه �أودى بحياة‬ ‫اكرث من مائة �ألف �شخ�ص‪.‬‬ ‫وال ت��زال ق�ضية عقد م��ؤمت��ر �سالم جديد يف‬ ‫جنيف تراوح مكانها‪ ،‬يف �ضوء رف�ض املعار�ضة لأي‬ ‫دور للأ�سد يف حكومة انتقالية مقبلة‪� ،‬إال �أن وزير‬ ‫اخلارجية الأمريكي جون كريي �أعرب عن تفا�ؤله‬ ‫ب�إمكانية انعقاد امل��ؤمت��ر‪ ،‬قائال "�أنا متفائل جدا‬ ‫(‪ ،)...‬هناك هذا ال�شعور القوي ب�أن م�ؤمتر جنيف‬ ‫مهم و�سوف ن�سعى لإجناحه"‪.‬‬

‫أسريان يدخالن يوميهما الـ ‪ 90‬والـ ‪ 81‬يف اإلضراب عن الطعام‬ ‫ال�ضفة الغربية‪ -‬ال�سبيل‬ ‫دخ ��ل الأ� �س�ي�ر �أمي ��ن ع�ي���س��ى ح �م��دان من‬ ‫مدينة بيت حلم جنوب ال�ضفة الغربية يومه‬ ‫ال �ـ‪ 90‬يف �إ��ض��راب��ه ع��ن ال�ط�ع��ام‪ ،‬والأ� �س�ير عماد‬ ‫البطران يومه الـ‪ 81‬احتجاجا على اعتقالهما‬ ‫الإداري‪ ،‬و�سط تخوفات حقيقة على حياتهما‬ ‫يف ظ��ل احتجازهما داخ��ل م�ست�شفى "�أ�ساف‬ ‫هروفيه" يف ظروف �صعبة ومذلة‪.‬‬ ‫و�أو� �ض��ح حم��ام��ي ن��ادي الأ��س�ير ال��ذي قام‬ ‫بزيارة للأ�سري حمدان يف بيان �صحفي �أم�س‬ ‫ال�سبت �أن الأ�سري يعاين من هبوط يف ال�ضغط‬ ‫ودق� ��ات ال�ق�ل��ب �إ� �ض��اف��ة �إىل ال �ت �ه��اب��ات يف ي��ده‬ ‫نتيجة الإب��ر التي تعطى له بالوريد‪ ،‬و�أوج��اع‬

‫يف كافة �أنحاء ج�سده ومعدته‪.‬‬ ‫وب�ين الأ��س�ير حمدان ملحامي ال�ن��ادي �أنه‬ ‫ق��اط��ع أ�خ ��ذ امل��دع �م��ات وال �ع�ل�اج مل��دة ‪ 25‬يوما‬ ‫نتيجة للظروف القمعية واملذلة التي يتبعها‬ ‫ال �� �س �ج��ان��ون ال��ذي��ن مي �ك �ث��ون م�ع�ه��م يف نف�س‬ ‫الغرفة‪.‬‬ ‫وق ��ال‪" :‬بعد ت��ده��ور يف و��ض�ع��ه ال�صحي‬ ‫تو�صل �إىل اتفاق بال�سماح له باجللو�س على‬ ‫الكر�سي ملدة ن�صف �ساعة يوميا"‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ار �إىل �أن "�إدارة ال���س�ج��ون ال ت��زال‬ ‫ت�صر على اال�ستمرار يف تكبيلنا وتتعمد و�ضع‬ ‫الأ�سرة بحيث تكون وجوهنا على احلائط حتى‬ ‫ال نرى النور"‪.‬‬ ‫وت��اب��ع "ت�ستمر �إدارة ال�سجون أ�ي���ض��ا يف‬

‫املماطلة بال�سماح لنا بالذهاب �إىل دورة املياه‪،‬‬ ‫ويتطلب ذل��ك �إذن��ا قبل �ساعة كاملة لذلك"‪،‬‬ ‫م�ؤكدا �أن الهدف من ذلك هو ال�ضغط علينا‬ ‫من �أجل �إنهاء �إ�ضرابنا‪.‬‬ ‫ويف ن�ف����س ال �� �س �ي��اق‪ ،‬زار حم��ام��ي ال �ن��ادي‬ ‫ا أل��س�ير عماد ال�ب�ط��ران‪ ،‬و أ�ك��د �أن و�ضعه �آخ��ذ‬ ‫بالتدهور يف ظل الظروف التي ترافقه خالل‬ ‫احتجازه يف م�ست�شفى "�أ�ساف هروفيه"‪.‬‬ ‫ول �ف��ت الأ�� �س�ي�ر �إىل أ�ن� ��ه مي �ك��ث يف نف�س‬ ‫الغرفة التي ميكث فيها ا أل��س�ير ح�م��دان ويف‬ ‫ذات ال �ظ��روف القمعية وامل��ذل��ة ال�ت��ي مت��ار���س‬ ‫بحقهما‪ .‬ويعاين الأ�سري البطران من هبوط‬ ‫يف ال�ضغط ودق��ات القلب و�أوج ��اع ��ش��دي��دة يف‬ ‫كافة �أنحاء ج�سده‪.‬‬

‫أ�ظ �ه��ر ت�ق��ري��ر حل��رك��ة امل �ق��اوم��ة ا إل� �س�لام �ي��ة "حما�س" �أنّ‬ ‫مدينة اخلليل جنوب ال�ضفة الغربية ت�شهد ت�صعيداً يف حملة‬ ‫اال�ستدعاءات التي ت�ش ّنها �أجهزة �أمن ال�سلطة خالل �شهر رم�ضان‬ ‫اجلاري �ضد ن�شطاء احلركة و�أن�صارها‪.‬‬ ‫و�أ�شارت احلركة يف بيان لها �أم�س ال�سبت �إىل �أنّ �شهر رم�ضان‬ ‫املبارك "مل يقف حائ ً‬ ‫ال �أمام �أجهزة ال�سلطة وعلى وجه التحديد‬ ‫جهازي املخابرات والوقائي‪ ،‬الذين وا�صال م�سل�سل االعتقاالت‬ ‫واال�ستدعاءات‪ ،‬م�ستمرين يف تفريق �أبناء الأ�سرة الواحدة على‬ ‫مائدة الإفطار"‪.‬‬ ‫وو ّث �ق ��ت ج �ه� ٌ‬ ‫�ات ت �ت��اب��ع ق���ض�ي��ة االع �ت �ق��االت واال� �س �ت��دع��اءات‬ ‫ال�سيا�سية ‪ 22‬ح��ال��ة ا��س�ت��دع��ا ٍء خ�لال ا ألي ��ام الع�شر الأوىل من‬ ‫ال�شهر الكرمي‪.‬‬ ‫وت�ستهدف هذه اال�ستدعاءات‪ ،‬بح�سب البيان‪ ،‬ن�شطاء و�أ�سرى‬ ‫حمررين وطلبة جامعات ومواطنني من خمتلف ال�شرائح رف�ض‬ ‫التوجه للمقابلة و�أعلنوا ان�ضمامهم حلملة "م�ش رايح"‪.‬‬ ‫�أغلبهم‬ ‫ُّ‬ ‫وقال عد ٌد من الذين مت ا�ستدعا�ؤهم م�ؤخراً �إ ّنهم يتعر�ضون‬ ‫لالحتجاز لأك�ث�ر م��ن ‪�� 6‬س��اع��اتٍ دون التحقيق معهم‪ ،‬وا�صفني‬ ‫الدافع ال�ستدعائهم بالقول "فقط للتنكيد"‪.‬‬ ‫وت�تر ّك��ز أ���س�ئ�ل��ة ��ض�ب��اط ج �ه��ازي امل �خ��اب��رات وال��وق��ائ��ي ح��ول‬ ‫�أن�شطة ه�ؤالء ال�شباب‪ ،‬و�أ�سئلة حول وجود ن�شاطات داخل امل�ساجد‬ ‫ب�شهر رم�ضان‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل ال�س�ؤال عن �آرائهم ال�سيا�سية فيما‬ ‫يجري باملنطقة وخا�صة مب�صر‪ ،‬و�سط تهديدات ب�سيا�سة جديدة‬ ‫�ضد عنا�صر و�أن�صار "حما�س" بعد �شهر رم�ضان‪.‬‬

‫الخضري‪ :‬قرار االحتالل منع‬ ‫دخول أوروبيني لغزة والضفة‬ ‫إمعان يف الحصار‬ ‫غزة ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫اع�ت�بر ال�ن��ائ��ب ج�م��ال اخل���ض��ري رئ�ي����س اللجنة ال�شعبية‬ ‫ملواجهة احل�صار �أنّ ق��رار "�إ�سرائيل" ب�ع��دم ال�سماح ملمثلني‬ ‫م��ن االحت��اد الأوروب ��ي دع��م م�شاريع �إن�سانية يف مناطق "ج"‬ ‫يف ال�ضفة الغربية ومنع دخولهم قطاع غ��زة‪ ،‬يك�شف الوجه‬ ‫احلقيقي لالحتالل و�إمعانه يف ح�صار غزة وا�ستهداف ال�ضفة‬ ‫الغربية‪.‬‬ ‫ودع��ا اخل�ضري يف ت�صريح �صحفي �أم�س ال�سبت‪ ،‬االحت��اد‬ ‫الأوروب � � ��ي ل�ل�ق�ي��ام ب� ��دور �أك �ب�ر ت� � أ�ث�ي�را‪ ,‬وب���ض�غ��ط ف��اع��ل على‬ ‫االح� �ت�ل�ال ل��وق��ف ان �ت �ه��اك��ات��ه ب �ح��ق ال�ف�ل���س�ط�ي�ن�ي�ين ب ��دال من‬ ‫مقاطعة الأوروبيني‪.‬‬ ‫و�شدد على �ضرورة العمل لإحقاق احلق الفل�سطيني ب�إنهاء‬ ‫ال �ع��دوان واحل���ص��ار وامل �ع��ان��اة‪ ،‬داع�ي��ا ل��دور دويل وت�شكيل قوة‬ ‫�ضاغطة على "�إ�سرائيل"‪.‬‬

‫الغ�صني اعترب ت�صرفاتها دليل قاطع على االنحطاط الذي و�صلت �إليه‬

‫مسرية لـ"فتح" برام اهلل تأييد ًا للسيسي‬

‫رام اهلل ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ّ‬ ‫نظمت حركة فتح م�سرية �شارك بها‬ ‫الع�شرات م�ساء اجلمعة دعماً وت�أييداً‬ ‫ل ��وزي ��ر ال ��دف ��اع امل �� �ص��ري ع �ب��د ال�ف�ت��اح‬ ‫ال�سي�سي يف مواجهة م� ؤ�ي��دي الرئي�س‬ ‫امل�صري املعزول حممد مر�سي وراف�ضي‬ ‫االنقالب عليه‪ ،‬ورف�ضاً لإغالق مكتبي‬ ‫قناة العربية ووكالة معا يف مدينة غزة‪.‬‬ ‫وطالب امل�شاركون يف امل�سرية التي‬ ‫دع ��ت ل�ه��ا ح��رك��ة ال���ش�ب�ي�ب��ة ال�ط�لاب�ي��ة‬ ‫ال ��ذراع الطالبي لفتح مبنح ال�سي�سي‬ ‫اجلن�سية الفل�سطينية‪.‬‬ ‫وق��ال��وا إ� ّن�ه��م يقفون "مع ال�شعب‬ ‫امل �� �ص��ري يف ت���ص�ح�ي��ح ث ��ورت ��ه ورف���ض��ا‬ ‫لعنف ا إلخ ��وان امل�سلمني بحق ال�شعب‬ ‫امل�صري"‪.‬‬ ‫وا ّتهموا جماعة الإخ��وان امل�سلمني‬ ‫مب�صر ب� أ� ّن�ه��ا حت ��اول "ج ّر م�صر �إىل‬ ‫�أتون احلرب الأهلية"‪.‬‬ ‫جاء ذلك خالل م�سرية جماهريية‬ ‫انطلقت م�ساء أ�م����س على دوار امل�ن��ارة‬ ‫و��س��ط رام اهلل للت�ضامن م��ع ال�شعب‬ ‫امل���ص��ري ورف���ض�ه��م مل �ح��اوالت الإخ ��وان‬ ‫امل�سلمني ج � ّر م�صر �إىل ح��رب �أهلية‪،‬‬ ‫على حد قولهم‪.‬‬ ‫وي�أتي تنظيم امل�سرية بالرغم من‬ ‫دعوات �أطلقها قادة يف فتح �سابقا بعدم‬

‫التدخل يف ال�ش�أن امل�صري‪.‬‬ ‫بدوره‪ ،‬دعا الناطق با�سم احلكومة‬ ‫ال�ف�ل���س�ط�ي�ن�ي��ة ب �غ��زة إ�ي� �ه ��اب ال�غ���ص�ين‬ ‫ال�شعب الفل�سطيني للت�صدي لل�سيا�سة‬ ‫ال�سوداء حلركة فتح "حتى ال جند كل‬ ‫ال�شعب غارق يف �أعماق �آتون مظلم"‪.‬‬ ‫وق � � � ��ال ال� �غ� ��� �ص�ي�ن ع� �ل ��ى م��وق �ع��ه‬ ‫بالفي�سبوك‪" :‬خروج م�سريات فتحاوية‬ ‫يف ال�ضفة ت�أييدًا للقتل‪ ،‬وتفوي�ض ما‬ ‫ت�سمى ب�ت�م��رد غ��زة لل�سي�سي للق�ضاء‬ ‫على حما�س‪ ،‬وت�صريحات ناطقي فتح‬ ‫ت�أييدًا للمجازر‪ ،‬ومطالبتهم بالق�ضاء‬ ‫على املقاومة‪� ،‬إ�ضافة �إىل ما ثبت من‬ ‫تورط فتح و�أجهزتها االمنية و�سفارتها‬ ‫يف ال �ق��اه��رة يف الأح� � ��داث ا ألم �ن �ي��ة يف‬ ‫م �� �ص��ر ويف احل �م �ل��ة االع�ل�ام� �ي ��ة ��ض��د‬ ‫ال�شعب الفل�سطيني لدليل قاطع على‬ ‫االنحطاط ال��ذي و�صلت �إل�ي��ه �سيا�سة‬ ‫ه��ذه احل��رك��ة ال �ت��ي ت ��أب��ى �إال ا إلف���س��اد‬ ‫وت�صر على دف��ع ال�شعب الفل�سطيني‬ ‫وق�ضيته يف م�سارات ظالمية ال يحمد‬ ‫عقباها"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف "�أخ�شى ما �أخ�شاه �أن تقوم‬ ‫ق �ي��ادة ف�ت��ح ب�ت��وق�ي��ع ات �ف��اق ج��دي��د مع‬ ‫االحتالل خالل الأيام القادمة م�ستغلة‬ ‫الأو�ضاع املحيطة الراهنة تبيع فيه ما‬ ‫تبقى م��ن فل�سطني وت�ت�ن��ازل ف�ي��ه عن‬ ‫ثوابتنا ومقد�ساتنا"‪.‬‬

‫من امل�سرية‬

‫الحركة اإلسالمية بالداخل تستنكر مذبحة‬ ‫السيسي ضد أنصار الشرعية‬ ‫�أم الفحم ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ا��س�ت�ن�ك��رت احل��رك��ة الإ� �س�لام �ي��ة يف ال��داخ��ل الفل�سطيني ما‬ ‫�أقدمت عليه ما و�صفتهم بـ"ع�صابات وبلطجية ال�سي�سي"‪� ،‬صباح‬ ‫�أم����س ال�سبت م��ن فتح ال�ن��ار و�إط�ل�اق الر�صا�ص على املتظاهرين‬ ‫الع ّزل "الذين نزلوا �إىل امليادين‪ ،‬دفاعاً عن ال�شرعية التي يريد‬ ‫الإن�ق�لاب�ي��ون على اخ�ت�لاف م�سمياتهم م�صادرتها مبنطق القوة‬

‫والعربدة والبلطجة"‪.‬‬ ‫واع�ت�برت احل��رك��ة الإ�سالمية يف بيان لها‪� ،‬أم����س ال�سبت‪ّ � ،‬أن‬ ‫"هذه اجل��رمي��ة ه��ي و�صمة ع��ار يف جبني �أدع�ي��اء الدميقراطية‬ ‫والليربالية يف ال�شرق والغرب الذين ي�شاركون ال�سي�سي بالفعل �أو‬ ‫بال�صمت بنهجه الذي يذكر �أكرث ما يذكر بنهج العقيد القذايف"‪.‬‬ ‫وختمت بيانها املقت�ضب بالقول‪" :‬ليعلم ال�سي�سي ومن ي�ش ّد‬ ‫على يديه � ّأن الظلم ال يدوم"‪.‬‬


‫‪8‬‬

‫�ش�ؤون عربية ودولية‬

‫الأحد (‪ )28‬متوز (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2377‬‬

‫مصـر تنتفض‬ ‫‪ 200‬قتيل و‪ 4500‬جريح يف مجزرة ميدان رابعة العدوية‬ ‫القاهرة ‪ -‬وكاالت‬

‫من �ضحايا املجزرة‬

‫جارديان‪ :‬مذبحــة رابعـة‬ ‫العـــدوية أوىل نتائـــج‬ ‫"تفويض السيسي"‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫ق � ��ال � ��ت �� �ص� �ح� �ي� �ف ��ة "جارديان"‬ ‫الربيطانية‪� ،‬أم����س ال�سبت‪� ،‬إن امل�ج��زرة‬ ‫اجلديدة التي وقعت قرب ميدان رابعة‬ ‫العدوية فجر �أم�س وراح �ضحيتها نحو‬ ‫‪�� 136‬ش�ه�ي��دا وق��راب��ة ‪ 4500‬م���ص��اب من‬ ‫�أن�صار الرئي�س حممد مر�سي‪ ،‬هي �أوىل‬ ‫نتائج التفوي�ض الذي طلبه الفريق �أول‬ ‫عبد ال�ف�ت��اح ال�سي�سي وزي��ر ال��دف��اع من‬ ‫امل�صريني‪ ،‬وت�شري لنية ال�سلطات ف�ض‬ ‫اعت�صام رابعة بالقوة‪.‬‬ ‫وق ��ال ��ت ال �� �ص �ح �ي �ف��ة �إن ن �ح��و ‪136‬‬ ‫�شخ�صا على الأق��ل م��ن �أن�صار الرئي�س‬ ‫امل�صري حممد مر�سي قتلوا بر�صا�ص‬ ‫ق��وات الأم��ن فجر �أم�س يف �أ�سو�أ مذبحة‬ ‫ت��رت�ب�ك�ه��ا ال��دول��ة ��ض��د ف�ئ��ة م��ن �شعبها‬ ‫م�ن��ذ ��س�ق��وط ال��رئ�ي����س ال���س��اب��ق ح�سني‬ ‫مبارك‪ ،‬فيما تقول وزارة ال�صحة �إن نحو‬ ‫‪� 20‬شخ�صا ق��ط ق�ت�ل��وا ح�ت��ى الآن‪ ،‬مما‬

‫ي�شري �إىل تكاتف �أجهزة الدولة لإخفاء‬ ‫احلقيقة‪.‬‬ ‫ون�ق�ل��ت ال�صحيفة ع��ن ج�ه��اد ح��داد‬ ‫املتحدث با�سم جماعة الإخ��وان قوله ‪":‬‬ ‫ب��د�أ �إط�ل�اق ال�ن��ار قبل وق��ت ق�صري من‬ ‫� �ص�لاة الفجر"‪ ،‬م���ش�يرا �إىل �أن ق��وات‬ ‫االمن مل تكن تطلق النار بهدف الإ�صابة‬ ‫ولكنه للقتل‪.‬‬ ‫و�أو� �ض��ح �أن �إط�ل�اق ال�ن��ار ب��د�أ عقب‬ ‫�إط�ل�اق ال���ش��رط��ة ال �غ��از امل�سيل للدموع‬ ‫ل �ت �ف��ري��ق امل� �ئ ��ات م ��ن �أن� ��� �ص ��ار م��ر� �س��ي‪،‬‬ ‫م�شريا �إىل �أن ال�شرطة �أط�ل�ق��ت قنابل‬ ‫ال�غ��از امل�سيل ل�ل��دم��وع على املتظاهرين‬ ‫منذ ال�ساعة الثانية بعد منت�صف الليل‬ ‫بالتوقيت املحلي‪ ،‬وبعد ذلك بد�أ �إطالق‬ ‫الر�صا�ص احلي‪.‬‬ ‫وت ��أت��ي امل �ج��زرة اجل��دي��دة ب�ع��د نحو‬ ‫�أ�سبوعني من جمزرة �ضد �أن�صار مر�سي‬ ‫�أي �� �ض��ا �أم� � ��ام دار احل ��ر� ��س اجل �م �ه��وري‬ ‫ا�ست�شهد خاللها ‪� 51‬شخ�صا‪.‬‬

‫"الداخليــة" املصريــــة‪ :‬لم‬ ‫نستخدم سوى القنابل‬ ‫املسيلة للدموع‬ ‫القاهرة ‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫قالت وزارة الداخلية امل�صرية �إنها‬ ‫مل ت�ستخدم ��س��وى قنابل ال�غ��از امل�سيلة‬ ‫للدموع يف تعاملها مع املتظاهرين من‬ ‫م ��ؤي��دي الرئي�س حممد مر�سي خالل‬ ‫املواجهات التي اندلعت بينهم وبني قوات‬ ‫الأم��ن ق��رب الن�صب التذكاري للجندي‬ ‫املجهول يف حميط ميدان رابعة العدوية‪،‬‬ ‫�شرقي القاهرة‪ ،‬فجر �أم�س‪.‬‬ ‫و�أ� � � �ض� � ��اف ه� � ��اين ع� �ب ��د ال �ل �ط �ي��ف‪،‬‬ ‫املتحدث با�سم وزارة الداخلية‪ ،‬يف م�ؤمتر‬ ‫� �ص �ح �ف��ي ع� �ق ��ده ظ �ه��ر �أم� �� ��س ردا ع�ل��ى‬ ‫ات �ه��ام امل�ت�ظ��اه��ري��ن ل �ل��وزارة بامل�س�ؤولية‬ ‫ع��ن �سقوط ع���ش��رات القتلى واجل��رح��ى‬ ‫يف ه��ذه امل��واج �ه��ات‪� ،‬إن ق ��وات الأم ��ن مل‬ ‫ت�ستخدم �سوى القنابل امل�سيلة للدموع يف‬ ‫تفريقهم بعد �أن تعدوا على قوات الأمن‬ ‫ب��احل�ج��ارة وال�ط�ل�ق��ات ال�ن��اري��ة‪ ،‬وقطعوا‬ ‫الطريق واعتلوا ج�سر ‪� 6‬أكتوبر؛ ما �أ�سفر‬ ‫عن �إ�صابة عدد من �أفراد ال�شرطة‪.‬‬ ‫و�أك��د عبد اللطيف �أن "كافة قوات‬ ‫ال � ��وزارة املكلفة بحفظ الأم ��ن يف كافة‬ ‫ال�ف�ع��ال�ي��ات مل ت�ت�ج��اوز ا��س�ت�خ��دام ال�غ��از‬ ‫امل�سيل للدموع"‪.‬‬

‫وات �ه��م امل �ت �ح��دث ج �م��اع � َة الإخ � ��وان‬ ‫امل�سلمني بالوقوف وراء "�إف�ساد" �سلمية‬ ‫املظاهرات التي �شهدتها م�صر‪ ،‬اجلمعة‪،‬‬ ‫م�شريا �إىل �أن�ه��ا م��ن ب ��د�أت باال�شتباك‪،‬‬ ‫�سواء �ضد ق��وات الأم��ن يف حميط رابعة‬ ‫العدوية �أو يف الإ�سكندرية‪.‬‬ ‫ويف املقابل قال املتحدث الإعالمي‬ ‫با�سم جماعة الإخ ��وان امل�سلمني‪� ،‬أحمد‬ ‫ع� ��ارف‪� ،‬إن امل�ت�ظ��اه��ري��ن جت�م�ع��وا خ��ارج‬ ‫نطاق اعت�صام رابعة العدوية بعد تزايد‬ ‫الأع � ��داد داخ ��ل امل �ي��دان ول�ي����س رغ �ب��ة يف‬ ‫قطع الطريق‪.‬‬ ‫ويف رواي� � ��ات ��س��اب�ق��ة ل���ش�ه��ود ع�ي��ان‬ ‫م��ن داخ��ل اعت�صام راب�ع��ة ال�ع��دوي��ة‪ ،‬ف��إن‬ ‫ق� ��وات ال �� �ش��رط��ة ب � ��د�أت ب� ��إط�ل�اق كثيف‬ ‫للقنابل امل�سيلة للدموع وطلقات نارية‬ ‫على املتظاهرين قرب الن�صب التذكاري‬ ‫ل �ل �ج �ن��دي امل �ج �ه��ول يف ط ��ري ��ق ال�ن���ص��ر‬ ‫القريب من �ساحة االعت�صام‪ ،‬كما �أطلق‬ ‫قنا�صة اعتلوا املباين املحيطة النار على‬ ‫املتظاهرين الذين ردوا على ذلك برمي‬ ‫احلجارة على ال�شرطة‪.‬‬ ‫من ناحية �أخرى‪� ،‬أمر النائب العام‪،‬‬ ‫ه�شام ب��رك��ات‪ ،‬بفتح التحقيقات ب�شكل‬ ‫عاجل يف اال�شتباكات‪.‬‬

‫ارتفع ع��دد القتلى يف ميدان رابعة العدوية �إىل‬ ‫‪ 200‬قتيل ونحو ‪ 4500‬م�صاب بعد هجوم نفذته قوات‬ ‫الأمن امل�صرية فجر �أم�س على امليدان الواقع مبدينة‬ ‫ن�صر بالقاهرة‪ ،‬حيث يعت�صم م�ؤيدو الرئي�س حممد‬ ‫مر�سي‪ ،‬وف�ق��ا مل�صادر طبية و��س��ط �أن�ب��اء ع��ن �سقوط‬ ‫ع�شرة قتلى �آخرين من م�ؤيدي مر�سي بهجوم على‬ ‫طريق مطار القاهرة‪.‬‬ ‫وقال الطبيب يو�سف طلعت يف امل�ست�شفى امليداين‬ ‫ل�ق�ن��اة اجل��زي��رة �إن ج�م�ي��ع الإ� �ص��اب��ات ال �ت��ي و�صلت‬ ‫للم�ست�شفى كلها مميتة �أغلبها ب��ال��ر�أ���س وال��رق�ب��ة‪،‬‬ ‫منوها المتالء امل�ست�شفى امليداين بامل�صابني‪ ،‬والذي‬ ‫قال �إنه غري جمهز ال�ستقبال هذا الكم منهم وهذه‬ ‫ال�ن��وع�ي��ات م��ن الإ� �ص��اب��ات‪ ،‬م�شريا �إىل �أن��ه مت �إل�غ��اء‬ ‫امل��رك��ز الإع�ل�ام��ي بامل�ست�شفى وحت��وي�ل��ه ال�ستقبال‬ ‫امل�صابني‪ ،‬كما مت فتح م�سجد رابعة العدوية للغاية‬ ‫نف�سها‪.‬‬ ‫ونا�شد الطبيب وزارة ال�صحة وال�ه�لال الأحمر‬ ‫امل�ساعدة بعالج امل�صابني الذين قال �إن املئات منهم ال‬ ‫يجدون من ي�سعفهم‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل قلة عدد �سيارات‬ ‫الإ�سعاف التي تنقل امل�صابني والتي ق��ال �إنها خم�س‬ ‫ف�ق��ط‪ ،‬الأم ��ر ال ��ذي دف��ع ب��امل��واط�ن�ين لنقل امل�صابني‬ ‫ب��ال �� �س �ي��ارات اخل��ا� �ص��ة وع �ل��ى الأك� �ت ��اف مم ��ا زاد من‬ ‫معاناتهم و�شكل خطورة �أكرث على حياتهم‪ ،‬وا�صفا ما‬ ‫يجري ب�أنه كارثة �إن�سانية و"�سيظل هذا اليوم يوم عار‬ ‫بتاريخ الإن�سانية"‪.‬‬ ‫و�أع�ل�ن��ت وزارة ال��داخ�ل�ي��ة ع��ن �إر� �س��ال امل��زي��د من‬ ‫التعزيزات الأمنية ملنطقة اال�شتباكات ق��رب ميدان‬ ‫رابعة العدوية‪ ،‬م�شريا �إىل �أن اعت�صام م�ؤيدي مر�سي‬ ‫يف م�ي��دان النه�ضة بالقاهرة م��ا زال م�ستمرا و�سط‬ ‫ح��ال��ة غ�ضب ع��ارم��ة ب�ع��د الأن �ب��اء ع��ن ��س�ق��وط قتلى‬ ‫مبيدان رابعة العدوية‪.‬‬ ‫وك��ذل��ك و��ص��ف ال��دك �ت��ور �أح �م��د ع ��ارف املتحدث‬ ‫با�سم الإخوان امل�سلمني ما يحدث برابعة العدوية ب�أنه‬ ‫تك�سري عظام للمعت�صمني‪ ،‬على حد تعبريه‪.‬‬

‫و�أطلقت ق��وات ال�شرطة قنابل ال�غ��از امل��دم��ع من‬ ‫�أجل منع املعت�صمني من �إقامة خيام يف مناطق بعيدة‬ ‫ع��ن حم�ي��ط راب �ع��ة ال �ع��دوي��ة‪ ،‬ب��ال�ن�ظ��ر ل��زي��ادة �أع ��داد‬ ‫املعت�صمني‪.‬‬ ‫وب��دوره �أك��د ال�صحفي عمرو �سالمة �أن �أ�صوات‬ ‫�إط�لاق الر�صا�ص احل��ي �سمعت يف املنطقة بالتزامن‬ ‫م��ع ت�ق��دم ع��رب��ات لل�شرطة واع�ت�لاء بع�ض القنا�صة‬ ‫مباين باملنطقة‪ ،‬و�أ�شار �إىل �أن املعت�صمني قاموا ببناء‬ ‫�أ� �س��وار �إ�سمنتية ق��رب امل��داخ��ل الفرعية للج�سر ملنع‬ ‫قوات الأمن من التقدم‪.‬‬ ‫وق ��ال �أح ��د امل���ص��اب�ين ب��ال�ه�ج��وم �إن ق ��وات الأم��ن‬ ‫�أطلقت عيارات خرطو�ش على عينه بعد �أن رفع لهم‬ ‫يديه ب�أنه متظاهر �سلمي‪.‬‬ ‫وقد روى ال�صحفي حممد خليفة لقناة اجلزيرة‬ ‫��ش�ه��ادت��ه مل��ا وق��ع م��ن ا��ش�ت�ب��اك��ات ب��ال�ق��رب م��ن م�ي��دان‬ ‫راب�ع��ة ال�ع��دوي��ة‪ ،‬ق��ائ�لا �إن ق��وات الأم ��ن ت��درج��ت من‬ ‫�إط�لاق الغاز املدمع بحق املعت�صمني و�صوال لإطالق‬ ‫الر�صا�ص احلي‪ ،‬مما �أدى ل�سقوط ال�ضحايا‪.‬‬ ‫يف املقابل قالت وزارة الداخلية يف بيان �إن قوات‬ ‫الأم� ��ن ت���ص��دت مل �ح��اول��ة جم�م��وع��ة م��ن امل�ت�ظ��اه��ري��ن‬ ‫ال �ق��ادم�ين م��ن منطقة راب �ع��ة ال �ع��دوي��ة ق�ط��ع مطلع‬ ‫ج�سر ‪� 6‬أكتوبر لإعاقة احلركة املرورية �أمام ال�سيارات‪،‬‬ ‫و�أكدت �أنها "متكنت من ف�ض تلك التجمعات وت�سيري‬ ‫احلركة املرورية"‪.‬‬ ‫و�أو� �ض��ح ال�ب�ي��ان �أن "الأجهزة الأم �ن �ي��ة توا�صل‬ ‫جهودها للت�صدي لأي حماوالت ت�ستهدف تعكري �صفو‬ ‫الأمن العام و�سكينة املواطنني وتعطيل م�صاحلهم"‪.‬‬ ‫ع�شرة قتلى‬ ‫ويف حادثة �أخ��رى‪ ،‬نقلت وكالة الأنباء الفرن�سية‬ ‫عن م�صادر بجماعة الإخوان امل�سلمني ت�أكيدها �سقوط‬ ‫ع�شرة قتلى م��ن �أن���ص��ار مر�سي بهجوم نفذته ق��وات‬ ‫الأم ��ن امل�صرية �ضدهم على ط��ري��ق م�ط��ار القاهرة‬ ‫�صباح �أم�س‪.‬‬ ‫وكانت وكالة �أنباء ال�شرق الأو�سط الر�سمية قد‬ ‫نقلت اخلرب ذاته عن امل�ست�شفى امليداين مبيدان رابعة‬

‫العدوية مبدينة ن�صر �شمال �شرق القاهرة‪.‬‬ ‫قرار ف�ض االعت�صام‬ ‫وج ��اءت ه��ذه ال �ت �ط��ورات ب�ع��د ت�صريحات ل��وزي��ر‬ ‫الداخلية حممد �إبراهيم �أكد فيها �أن اعت�صامي رابعة‬ ‫العدوية وميدان النه�ضة امل�ؤيدين للرئي�س املعزول‬ ‫�سيتم ف�ضهما ق��ري�ب��ا "يف �إط ��ار قانوين"‪ ،‬وق ��ال �إن‬ ‫االعت�صامني "ال جدوى منهما لأن م�صر لن تعود �إىل‬ ‫اخللف"‪.‬‬ ‫م��ن ج��ان�ب��ه دع��ا ال��رئ�ي����س امل � ؤ�ق��ت ع��ديل من�صور‬ ‫امل �ت �ظ��اه��ري��ن ل �ف ����ض اع �ت �� �ص��ام �ه��م م �ت �ع �ه��دا ب �ع��دم‬ ‫مالحقتهم‪ .‬وق��ال لقناة احلياة اخلا�صة "�أقول لكل‬ ‫املتواجدين يف رابعة العدوية ويف ميدان النه�ضة �إن‬ ‫ال�شعب ق��ال ال ع��ودة ل�ل��وراء وال تخ�شوا �إط�لاق��ا من‬ ‫�أحد وعودوا �إىل بيوتكم و�أعمالكم ولن يالحقكم �أحد‪،‬‬ ‫وهذا تعهد مني �شخ�صيا"‪.‬‬ ‫لكن من�صور �أكد يف الوقت ذاته �أن "كل من ارتكب‬ ‫جرمية يف حق هذا ال�شعب �سواء بالتحري�ض �أو بالفعل‬ ‫يقع حتت طائلة القانون" و"ال تفاو�ض معه"‪.‬‬ ‫باملقابل �أعلن التحالف الوطني لدعم ال�شرعية‬ ‫اال�ستمرار يف التظاهر يومي ال�سبت والأحد "لإ�سقاط‬ ‫االنقالب"‪ ،‬وج��اء يف ب�ي��ان للتحالف "نحن نثق �أن‬ ‫ال�ي��وم�ين ال�ق��ادم�ين م��ن مليونية �إ��س�ق��اط االن�ق�لاب‬ ‫�ستكون حا�سمة يف تاريخ م�صر"‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف "لقد �أث�ب�ت��ت ع���ش��رات امل�لاي�ين التي‬ ‫خرجت اليوم(اجلمعة) يف كل حمافظات م�صر(‪)..‬‬ ‫�أنها ترف�ض االنقالب الع�سكري الفا�شي الدموي‬ ‫ال� ��ذي ي��ري��د �إع � ��ادة ع�ج�ل��ة ال �ت��اري��خ �إىل ال � ��وراء‪،‬‬ ‫وترف�ض �أي حديث عن التفوي�ض بالقتل والذبح‬ ‫لأي م�صري حت��ت �أي ادع��اء �أو ذريعة"‪ ،‬يف �إ��ش��ارة‬ ‫�إىل م�ط��ال�ب��ة وزي ��ر ال��دف��اع ع�ب��د ال�ف�ت��اح ال�سي�سي‬ ‫امل�صريني للخروج يف مظاهرات لتفوي�ضه ملحاربة‬ ‫"الإرهاب"‪.‬‬ ‫واعترب البيان �أن مظاهرات اليوم "�أوقفت قائد‬ ‫االن �ق�لاب ع�ن��د ح ��ده‪ ،‬وع�ل��ى ال�ق�ي��ادة ال�ع��ام��ة للقوات‬ ‫امل���س�ل�ح��ة ت�ن�ح�ي��ة ه ��ذا ال��رج��ل ال ��ذي مل ي�ع��د ي�صلح‬ ‫للقيادة"‪ ،‬يف �إ�شارة �إىل ال�سي�سي‪.‬‬

‫قوى إسالمية بمصر تطالب بمحاسبة املسؤولني‬ ‫عن أحداث النصب التذكاري‬ ‫القاهرة ‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫�أدان��ت قوى �إ�سالمية مب�صر �سقوط‬ ‫ع �� �ش��رات ال�ق�ت�ل��ى م��ن م� � ؤ�ي ��دي ال��رئ�ي����س‬ ‫امل� �ع ��زول حم �م��د م��ر� �س��ي ب �ع��د ت�ع��ر��ض�ه��م‬ ‫لإط�لاق ن��ار فجر �أم�س خ�لال تواجدهم‬ ‫قرب الن�صب التذكاري للجندي املجهول‬ ‫يف حميط �ساحة اعت�صام م�ي��دان رابعة‬ ‫العدوية‪� ،‬شرقي القاهرة‪.‬‬ ‫وط� ��ال� ��ب ي ��ون� �� ��س خم � �ي� ��ون‪ ،‬رئ �ي ����س‬ ‫ح��زب ال�ن��ور‪ ،‬املنبثق م��ن جماعة الدعوة‬ ‫ال �� �س �ل �ف �ي��ة‪ ،‬ب � �� � �ض ��رورة �إج � � � ��راء حت�ق�ي��ق‬ ‫ع��اج��ل ملعرفه امل���س��ؤول ع��ن ه��ذه ال��دم��اء‬ ‫ال �ت��ي ��س��ال��ت يف م �ي��ادي��ن م���ص��ر‪ ،‬حم�م� ً‬ ‫لا‬ ‫"امل�س�ؤولني عن �إدارة البالد حماية جميع‬ ‫املتظاهرين ال�سلميني ب�صرف النظر عن‬ ‫انتماءاتهم"‪.‬‬ ‫كما طالب خميون يف ت�صريح �صحفي‬

‫بـ"الوقف الفوري لهذه املذابح وحما�سبة‬ ‫امل �� �س ��ؤول�ين ع�ن�ه��ا‪ ،‬ون ��دب ق��ا��ض��ي حتقيق‬ ‫مل �ب��ا� �ش��رة ال �ت �ح �ق �ي��ق يف ه� ��ذه اجل ��رمي ��ة‪،‬‬ ‫وتكوين جلنة تق�صي حقائق من الرموز‬ ‫الوطنية لتجلية احلقيقة �أمام ال�شعب"‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬قال عمرو املكي‪ ،‬م�ساعد‬ ‫رئ�ي����س ح��زب ال �ن��ور ل�ل���ش��ؤون اخل��ارج�ي��ة‬ ‫مل��را��س�ل��ة الأن��ا� �ض��ول‪" :‬توقعنا �أم ����س �أن‬ ‫يتم تقوي�ض الإرهاب‪ ،‬و�أن يكون مكافحة‬ ‫للبلطجية (اخل��ارج�ي�ن ع�ل��ى ال�ق��ان��ون)‪،‬‬ ‫ول �ي ����س امل �ت �ظ��اه��ري��ن ال �� �س �ل �م �ي�ين‪ ،‬ن�ح��ن‬ ‫ن��رف ����ض م ��ا ح � ��دث‪ ،‬ون ��دي� �ن ��ه‪ ،‬ون �ط��ال��ب‬ ‫مبحا�سبة امل�س�ؤول عنه ويف الوقت نف�سه‬ ‫ال ن�ع�ط��ي غ �ط��اء ل�ل��إره ��اب �أي ��ا م��ن ك��ان‬ ‫�سواء كان من تيار �إ�سالمي �أو غريه"‪.‬‬ ‫وي�شري امل�ك��ي ب��ذل��ك �إىل تلبية دع��وة‬ ‫ح �� �ش��ود م ��ن امل �ت �ظ��اه��ري��ن‪� ،‬أول �أم� �� ��س‪،‬‬ ‫لدعوة وزير الدفاع عبد الفتاح ال�سي�سي‬

‫باخلروج يف مظاهرات لإعطائه تفوي�ضا‬ ‫مب��واج �ه��ة "الإرهاب"‪ ،‬دون �أن ي�ح��دد‬ ‫م��ا ي�ق���ص��ده بـ"الإرهاب"؛ وه��و م��ا فتح‬ ‫الباب لتف�سريات �شتى‪ .‬وجدد مكي دعوة‬ ‫حزب النور للم�صاحلة الوطنية بقوله‪:‬‬ ‫"ننا�شد جميع الأطراف �أال ي�ضيعوا هذه‬ ‫الفر�صة‪ ،‬و�أن يعلوا امل�صلحة الوطنية‪،‬‬ ‫وي�غ�ل�ب��وا � �ص��وت ال �ع �ق��ل‪ ،‬ح�ت��ى ال ي�سقط‬ ‫مزيد من الأبرياء"‪.‬‬ ‫يف �� �س� �ي ��اق م� �ت� ��� �ص ��ل‪ ،‬ح � � َّم� ��ل حم �م��د‬ ‫ح�سان‪ ،‬املتحدث الإعالمي لـ "اجلماعة‬ ‫الإ�سالمية" ق �ي��ادة اجل�ي����ش م���س��ؤول�ي��ة‬ ‫ال�ن���ص��ب ال �ت��ذك��اري ل�ل�ج�ن��دي امل �ج �ه��ول‪،‬‬ ‫قائال يف ت�صريحات ملرا�سلة الأنا�ضول‪:‬‬ ‫�إن "ما ح ��دث ي� ��أت ��ي يف �إط � ��ار حم��اول��ة‬ ‫ق��ادة االن �ق�لاب دف��ع ال�ب�لاد نحو احل��رب‬ ‫الأهلية‪ ،‬وال نرى �أحداً م�س�ؤو ًال عن ذلك‬ ‫غري وزير الدفاع امل�صري"‪.‬‬

‫م��ن ج��ان �ب��ه‪� ،‬أدان ح ��زب "الوطن"‬ ‫�أح��داث الأم�س وا�صفاً �إياها بالـ "العمل‬ ‫الإج��رام��ي جت��اه �أب��ري��اء ع��زل لي�س لهم‬ ‫ذنب �إال �أنهم يعربون عن ر�أيهم بطريقة‬ ‫�سلمية"‪ ،‬على حد قوله‪.‬‬ ‫وح � �م� ��ل احل � � ��زب يف ب � �ي� ��ان � �ص �ح �ف��ي‬ ‫ج�م�ي��ع اجل �ه��ات والأ� �ش �خ��ا���ص ال��داع�م�ين‬ ‫ل �ـ "النقالب الع�سكري" م���س�ئ��ول�ي��ة ما‬ ‫حدث‪ ،‬معترباً �أنه "ميثل جرمية مروعة‬ ‫جديدة يف م�سل�سل االع�ت��داء املنهج على‬ ‫جميع التظاهرات ال�سلمية"‪.‬‬ ‫ودع��ا احل ��زب ق �ي��ادة اجل�ي����ش لإع��ادة‬ ‫النظر يف ق��رارات ‪ 3‬مت��وز وال�ت��ي ت�سببت‬ ‫يف الأزم��ة ال�سيا�سية واالجتماعية التي‬ ‫تعي�شها البالد‪ ،‬يف �إ�شارة �إىل بيان اجلي�ش‬ ‫ال�صادر يف ذلك التاريخ وا�سفر عن عزل‬ ‫مر�سي �ضمن حزمة �إج��راءات ا�ستثنائية‬ ‫�أخرى‪.‬‬

‫‪ 7‬قتلى وعشرات املصابني بني مؤيدي مرسي باإلسكندرية‬ ‫القاهرة ‪ -‬وكاالت‬ ‫�أوقعت االعتداءات على م�ؤيدي الرئي�س‬ ‫امل���ص��ري حم�م��د م��ر��س��ي ي��وم اجل�م�ع��ة �سبعة‬ ‫قتلى و�أكرث من مئتي جريح يف الإ�سكندرية‪،‬‬ ‫كما حا�صر م�سلحون م�سجد القائد �إبراهيم‬ ‫الذي حت�صن فيه عدد من م�ؤيدي مر�سي‪.‬‬ ‫وق ��ال ال��دك �ت��ور �أ� �س��ام��ة �أب ��و ال���س�ع��ود �إن‬ ‫القتلى �سقطوا جراء ر�صا�ص وطعنات نافذة‬ ‫يف ال�صدر‪ ،‬و�إن �آخرين �أ�صيبوا بحالة حرجة‬ ‫يف اال�شتباكات العنيفة التي اندلعت مبنطقة‬ ‫حمطة الرمل و�سط املدينة‪.‬‬ ‫وب � ��دوره ق ��ال ال���ص�ح�ف��ي حم�م��د �سعيد‬ ‫�إن ق��وات م��ن اجلي�ش حت��اول ت��أم�ين حميط‬ ‫م�سجد القائد �إبراهيم لإخ��راج املحتجزين‬ ‫فيه‪ ،‬و�أو�ضح �أن حاالت نهب و�سرقة ر�صدت‬ ‫يف حميط امل�سجد ا�ستهدفت حمالت جتارية‪.‬‬ ‫وع��ن �أع��داد املحا�صرين بداخل امل�سجد‬ ‫ق��ال �سعيد �إن�ه��م يف ح��دود �سبعني �شخ�صا‪،‬‬ ‫غ�ير �أن الطبيب حممد عبد اجل ��واد ال��ذي‬ ‫حت��دث لقناة اجل��زي��رة م��ن داخ��ل امل�ست�شفى‬ ‫امليداين بامل�سجد‪� ،‬أكد وجود ما بني ‪ 300‬و‪400‬‬ ‫حمتجز‪.‬‬ ‫واندلعت مناو�شات بني م�ؤيدي الرئي�س‬ ‫م��ر��س��ي وم�ع��ار��ض�ي��ه ع�ق��ب � �ص�لاة اجل�م�ع��ة‪،‬‬ ‫وجت � � ��ددت ع �ق��ب ت �� �ص��دي � �ش �ب��اب الإخ � � ��وان‬ ‫ملجهولني حاولوا اقتحام م�سرية مت تنظيمها‬ ‫�أم ��ام م�ي��دان م�سجد ال�ق��ائ��د �إب��راه �ي��م‪ ،‬ومع‬ ‫اح�ت��دام املواجهات حتولت املنطقة املحيطة‬ ‫�إىل حرب �شوارع �أ�سفرت عن �سقوط ع�شرات‬ ‫امل���ص��اب�ين ب� إ���ص��اب��ات متنوعة مت نقلهم �إىل‬ ‫امل���س�ت���ش�ف�ي��ات ال�ق��ري�ب��ة ب�ع��د �أن ه��رع��ت �إىل‬

‫بلطجية وقوات �أمن بزي مدين يحا�صرون م�سجد القائد‬

‫املنطقة �سيارات الإ�سعاف‪.‬‬ ‫وام �ت��دت اال��ش�ت�ب��اك��ات ال�ت��ي ب ��د�أت �أم��ام‬ ‫م�سجد القائد �إب��راه�ي��م �إىل �شارعي ال�ترام‬ ‫والكورني�ش و�سط حالة من الكر والفر بني‬ ‫الطرفني‪ ،‬الأمر الذي �أ�صاب املنطقة بال�شلل‬ ‫ال�ت��ام بعد ف�شل �أج�ه��زة الأم ��ن يف ال�سيطرة‬ ‫على املوقف ودفعها لإل�ق��اء القنابل املدمعة‬ ‫لتفريق املتظاهرين والف�صل بني الطرفني‪.‬‬

‫مظاهرات م�ؤيدة‬ ‫يف املقابل‪� ،‬شهد ميدان �سيدي جابر �أجواء‬ ‫خمتلفة �سادتها مظاهر البهجة واالحتفال‪،‬‬ ‫وارتفعت �أ��ص��وات الأل�ع��اب النارية‪ ،‬حيث توىل‬ ‫اجلي�ش ت�أمني مداخل وخمارج امليدان بالكامل‬ ‫ومت ت�شكيل جل��ان �شعبية لتفتي�ش الوافدين‪،‬‬ ‫وح��ا� �ص��رت امل �ي��دان م��درع��ات اجل�ي����ش و�أغ �ل��ق‬ ‫بالأ�سالك ال�شائكة‪ .‬ور�سم املتظاهرون الذين‬

‫رددوا الأغاين الوطنية وهتافات م�ؤيدة للفريق‬ ‫عبد ال�ف�ت��اح ال�سي�سي وزي��ر ال��دف��اع غرافيتي‬ ‫على �أر���ض امليدان كتبوا عليها "ال للإرهاب"‬ ‫مبجموعة من اللغات املختلفة‪ ،‬كما مت التوقيع‬ ‫على ا�ستمارات ت�أييد للجي�ش يف ما �أطلقوا عليه‬ ‫"حماربة الإرهاب" وفر�ض الأمن ومطالبته‬ ‫بوقف حتويل م�صر �إىل "ب�ؤرة للإرهاب"‪ ،‬على‬ ‫حد تعبريهم‪.‬‬


‫�ش�ؤون عربية ودولية‬

‫‪9‬‬

‫الأحد (‪ )28‬متوز (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2377‬‬

‫مصـر تنتفض‬ ‫مصر‪ ..‬تزوير للفضائيات‬ ‫يف تغطية التظاهرات‬ ‫اجلزيرة نت‬ ‫تداول ن�شطاء على مواقع ال�شبكات‬ ‫االجتماعية عدة �أخطاء وقع فيها عدد‬ ‫من الف�ضائيات امل�صرية �أثناء تغطيتها‬ ‫امل �ت��وا� �ص �ل��ة ل �ل �م �ظ��اه��رات احل��ا� �ش��دة يف‬ ‫م �� �ص��ر ي� ��وم اجل �م �ع ��ة‪ ،‬وذل � ��ك ب �ع��د �أن‬ ‫�أوق�ف��ت بث جميع براجمها تزامنا مع‬ ‫مظاهرات دع��ا �إليها وزي��ر الدفاع عبد‬ ‫ال �ف �ت��اح ال���س�ي���س��ي ع��رف��ت مب �ظ��اه��رات‬ ‫"تفوي�ض اجلي�ش"‪.‬‬ ‫وك��ان �أك�ثر الأخ�ط��اء لفتا للأنظار‬ ‫م��ا بثته ق�ن��اة "�سي ب��ي �سي" اخلا�صة‬ ‫ع�ل��ى أ�ن ��ه ن�ق��ل م�ب��ا��ش��ر ل�ل�م�ظ��اه��رات يف‬ ‫ميدان التحرير‪� ،‬إال �أن املفاج�أة متثلت‬ ‫يف �سماع �صوت �أذان املغرب قبل موعده‬ ‫احلقيقي بربع ال�ساعة‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل‬ ‫�أ� �ص��وات امل�ت�ظ��اه��ري��ن ال�ت��ي ت��رف��ع �شعار‬ ‫"ارحل‪ ..‬ارحل"‪ ،‬وهو ما عزاه الن�شطاء‬ ‫�إىل أ�ن�ه��ا لقطات �سابقة م��ن تظاهرات‬ ‫املعار�ضني ملر�سي يف ‪ 30‬حزيران ال�سابق‬ ‫قبل �أن يعزله وزير الدفاع عبد الفتاح‬ ‫ال�سي�سي‪.‬‬ ‫�أما قناة "�أون تي يف" فنقلت م�سرية‬ ‫ح ��ا�� �ش ��دة ل �ل �م �ت �ظ��اه��ري��ن ب ��ال� �ق ��رب م��ن‬ ‫م���س�ج��د اال� �س �ت �ق��ام��ة مب�ح��اف�ظ��ة اجل �ي��زة‬ ‫على �أنها م�ؤيدة لدعوة ال�سي�سي‪ ،‬و�أخ��ذ‬ ‫م��ذي��ع القناة و�ضيفه ي�شيدان ب��الأع��داد‬ ‫احلا�شدة يف املظاهرة‪ ،‬قبل �أن يتنبها �إىل‬ ‫�أنها مظاهرة م�ؤيدة ملر�سي‪ ،‬وعلى الفور‬ ‫توقف بث اللقطات‪.‬‬ ‫ومل ي�ق�ت���ص��ر الأم � ��ر ع �ل��ى ال �ق �ن��وات‬ ‫اخل ��ا� �ص ��ة ف� �ق ��ط‪ ،‬ف �ق��د ب ��ث ال �ت �ل �ف��زي��ون‬ ‫امل�صري الر�سمي لقطات بالطائرة مليدان‬ ‫ال�ت�ح��ري��ر مم�ت�ل��ئ ب��امل�ت�ظ��اه��ري��ن‪� ،‬إال �أن‬ ‫الن�شطاء ق��ال��وا �إن�ه��ا ق��دمي��ة‪ ،‬و�أك ��دوا �أن‬

‫اللقطات التي بثت كانت نهارية حيث مل‬ ‫تكن احل�شود بامليدان كبرية‪.‬‬ ‫ودل��ل الن�شطاء على �صدق مقولتهم‬ ‫ب� � ��أن ال �� �ش��ا� �ش��ة ال �� �ض �خ �م��ة ال �ت��ي ظ �ه��رت‬ ‫بامليدان يف هذه اللقطات مل تكن موجودة‬ ‫يوم اجلمعة من الأ�سا�س‪.‬‬ ‫وع �ل��ى ��ص�ع�ي��د ال �ق �ن��وات ال �ت��ي تنقل‬ ‫التظاهرات امل��ؤي��دة ملر�سي‪ ،‬وكلها قنوات‬ ‫غري م�صرية بعد �أن مت �إغ�لاق القنوات‬ ‫امل�ؤيدة ملر�سي‪ ،‬كتب عزام التميمي مدير‬ ‫ق�ن��اة احل��وار وم�ق��ره��ا ل�ن��دن‪ ،‬على موقع‬ ‫ت��وي�تر‪" ،‬القناة ت�ت�ع��ر���ض الآن للحجب‬ ‫ال �ت��ام ع�ل��ى ق �م��ري ن��اي�ل���س��ات وع��رب���س��ات‪.‬‬ ‫ل�ل��أ�� �س ��ف ك� �ن ��ت �أظ � � ��ن خ� �ي ��راً ب �ج �م��اع��ة‬ ‫ال �ع��رب �� �س��ات‪ ،‬ول�ك�ن�ه��م خ �ي �ب��وا ظ �ن��ي‪� .‬إن��ه‬ ‫املال"‪.‬‬ ‫ي��ذك��ر �أن قناتي اجل��زي��رة واجل��زي��رة‬ ‫مبا�شر م�صر تتعر�ضان للت�شوي�ش على‬ ‫ت��رددات �ه��ا ع�ل��ى ق�م��ر ال �ن��اي��ل � �س��ات عقب‬ ‫�صدور بيان ال�ق��وات امل�سلحة ال��ذي عزل‬ ‫الرئي�س حممد مر�سي م�ساء الثالث من‬ ‫هذا ال�شهر‪.‬‬ ‫تغطية م�ستمرة‬ ‫وك��ان نحو ‪ 28‬قناة م�صرية ر�سمية‬ ‫وخا�صة قد خ�ص�صت تغطيتها اجلمعة‬ ‫ل�ف�ع��ال�ي��ات امل �ظ��اه��رات ال �ت��ي خ��رج��ت يف‬ ‫العا�صمة القاهرة واملحافظات الأخرى‪،‬‬ ‫جت ��اوب ��ا م ��ع دع� ��وة وزي� ��ر ال ��دف ��اع عبد‬ ‫ال�ف�ت��اح ال�سي�سي ب��ال�ن��زول �إىل امليادين‬ ‫لتفوي�ضه من �أج��ل مواجهة ما �أ�سماه‬ ‫بـ"الإرهاب"‪.‬‬ ‫و�أل � �غ� ��ت ه � ��ذه ال� �ق� �ن ��وات ال��ر� �س �م �ي��ة‬ ‫واخلا�صة براجمها الرم�ضانية املعتادة‪،‬‬ ‫وركزت تغطيتها على فعاليات مظاهرات‬ ‫اجل �م �ع��ة‪ ،‬و��ش�م��ل ذل ��ك أ�ي �� �ض��ا‪ :‬ال�ق�ن��وات‬

‫املتخ�ص�صة يف ال ��درام ��ا‪ ،‬وم�ن�ه��ا "نايل‬ ‫دراما" (ر�� �س� �م� �ي ��ة)‪ ،‬ون ��اي ��ل ك��وم �ي��دي‬ ‫(ر�سمية)‪ ،‬ونايل �سينما (ر�سمية)‪ ،‬و�سي‬ ‫بي �سي دراما(خا�صة)‪.‬‬ ‫وخرجت هذه القنوات حتت �شعارات‬ ‫�شبه موحدة‪ ،‬فبينما ا�ستخدمت القنوات‬ ‫امل���ص��ري��ة ال��ر��س�م�ي��ة ��ش�ع��ارا م��وح��دا ه��و‪:‬‬ ‫"م�صر �ضد الإرهاب"‪ ،‬خرجت غالبية‬ ‫ال �ق �ن��وات اخل��ا� �ص��ة ب �� �ش �ع��ارات م���ش��اب�ه��ة‪،‬‬ ‫ف �ك��ان � �ش �ع��ار ق �ن��اة "�أون تي"‪�" :‬شعار‬ ‫ك ��ل امل� �ي ��ادي ��ن‪ ..‬م���ص��ر � �ض��د الإرهاب"‪،‬‬ ‫و"درمي"‪" :‬م�صر �ضد الإرهاب" و"�سي‬ ‫ب ��ي �سي"‪ 26" :‬ي ��ول� �ي ��و‪ ..‬م �� �ص��ر ��ض��د‬ ‫الإرهاب"‪.‬‬ ‫وك��ان��ت ق �ن��وات "احلياة" و"درمي"‬ ‫و"النهار" و"�صدى البلد" و"�سي‬ ‫ب ��ي �سي" و"�أون ت ��ي يف" و"املحور"‬ ‫و"التحرير" و"القاهرة والنا�س" قد‬ ‫قالت يف بيان لها الأربعاء �إنها لن تعر�ض‬ ‫امل �� �س �ل �� �س�لات ال��رم �� �ض��ان �ي��ة اع �ت �ب��ارا من‬ ‫موعد �صالة اجلمعة حتى فجر ال�سبت‪.‬‬ ‫وج ��اء ق ��رار ه��ذه ال �ق �ن��وات اخل��ا��ص��ة‬ ‫ت� �ل� �ب� �ي ��ة ل� � ��دع� � ��وة وج � �ه � �ت � �ه� ��ا "جبهة‬ ‫ا إلب � � ��داع امل�صرية" ون �ق��اب��ات امل�م�ث�ل�ين‬ ‫وال�سينمائيني واملو�سيقيني امل�صريني‬ ‫�إىل القنوات الف�ضائية امل�صرية من �أجل‬ ‫التوقف عن عر�ض امل�سل�سالت والدراما‬ ‫يومي اخلمي�س واجلمعة‪.‬‬ ‫وغابت املظاهرات امل�ؤيدة ملر�سي �إىل‬ ‫ح��د كبري ع��ن تغطية ال�ق�ن��وات امل�صرية‬ ‫الر�سمية واخلا�صة‪ ،‬والتي اقت�صرت يف‬ ‫تغطيتها على عر�ض لقطات حمدودة من‬ ‫ميدان رابعة العدوية �ضمن مظاهرات‬ ‫�أخرى م�ؤيدة لدعوة ال�سي�سي‪ ،‬بينما كان‬ ‫الرتكيز الأك�بر يف تغطيتها على ميدان‬ ‫التحرير‪.‬‬

‫وائل قنديل يحذر من احتمال اغتيال‬ ‫الرئيس مرسي‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫ح��ذر ال�ك��ات��ب‪-‬وائ��ل قنديل‪ -‬من‬ ‫اح �ت �م��ال الإع� �ل��ان ق��ري �ب��ا ع ��ن خرب‬ ‫انتحار الرئي�س د‪ .‬حممد مر�سي‪-،‬‬ ‫م��ا ي�ع�ن��ي ح�ي�ن�ه��ا اغ �ت �ي��ال��ه م��ن قبل‬ ‫قادة االنقالب يف م�صر‪-‬وا�صفا ذلك‬ ‫ب ��أن��ه ��س�ي�ك��ون ا� �س �ت �م��رارا ل�سيا�سية‬ ‫الالمعقول التي ي�سري بها االنقالب‪.‬‬ ‫ويف تدليله علي ذل��ك �أ� �ش��ار �إيل‬ ‫�أن احلديث عن توجيه اتهام جنائي‬ ‫للرئي�س حممد مر�سي‪ ،‬مل ي ��أتِ �إال‬

‫ع�ق��ب مطالبة الأم�ي�ن ال�ع��ام ل�ل�أمم‬ ‫املتحدة بالإفراج عنه‪ ،‬ولذا فقد جاء‬ ‫التلفيق ال�سريع لالتهام‪ ،‬الذي ي�شري‬ ‫هو وغ�يره �إيل حالة "من ه�سترييا‬ ‫الع�سكرة"‪ ،‬فهو اتهام" ال وج��ود له‬ ‫يف ال�ع��امل �إال يف ال�ك�ي��ان ال�صهيوين‬ ‫وفقا لو�صف املثقف العربي الكبري‬ ‫الدكتور عزمي ب�شارة"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪-‬قنديل‪ -‬يف مقاله الذي‬ ‫ن �� �ش��رت��ه �أم �� ��س ج ��ري ��دة ‪-‬ال �� �ش��روق‪-‬‬ ‫�أن الأو� � �ض� ��اع ا ألخ� �ي ��رة ت �� �ش�ير �إيل‬ ‫ال �� �س�ي�ر ال �� �س��ري��ع يف اجت � ��اه اح� ��راق‬

‫ث��ورة ‪ 25‬يناير‪ ،‬والق�ضاء على كافة‬ ‫م�ك�ت���س�ب��ات�ه��ا‪ ،‬ل�ي����س يف م���ص��ر فقط‬ ‫و�إمن��ا يف الربيع العربي كله‪ .‬رابطا‬ ‫يف ذلك بني ما يجري يف م�صر‪ ،‬وما‬ ‫ت�ب�ع��ه يف ت��ون ����س ع �ل��ى ن�ف����س امل �ن��وال‬ ‫تقريبا‪.‬‬ ‫وت��اب��ع ‪� " :‬إن م�صر تعي�ش الآن‬ ‫مرحلة ميكن �أن نطلق عليها «�إزالة‬ ‫آ�ث� ��ار ث ��ورة ي�ن��اي��ر ‪ »٢٠١١‬م��ن خ�لال‬ ‫التخل�ص م��ن ك��ل م��ا ي�ع�بر عنها �أو‬ ‫يج�سد �شيئا من معاملها ومكت�سباتها‪،‬‬ ‫م ��ن خ �ل��ال ا�� �س� �ت� �ب ��دال ان� �ق�ل�اب ‪٣٠‬‬

‫يونيو بها‪ ،‬وتثبيته ق�سرا وعنوة فى‬ ‫الذاكرة امل�صرية باعتباره ثورة جتب‬ ‫ما قبلها‪� ،‬أي تلغي ثورة يناير"‪.‬‬ ‫وي���س�ت�ن�ت��ج –قنديل‪ -‬يف خ��امت��ة‬ ‫مقاله ما يعني ��ض��رورة التيقن من‬ ‫�أن ه ��ذا االن� �ق�ل�اب ال ي��دع��م ��س��وى‬ ‫امل���ص��ال��ح ا ألم��ري�ك�ي��ة ال�صهيونية يف‬ ‫املنطقة‪ ،‬فيقول‪� ":‬إنهم ال يطيقون‬ ‫�أن يروا دميقراطية تن�ش أ� وتنمو حول‬ ‫«�إ�سرائيل» التى ي�سوقونها باعتبارها‬ ‫واح��ة للدميقراطية و�سط �صحراء‬ ‫ممتدة من التخلف واال�ستبداد"‪.‬‬

‫حكومة االنقالب تعيد ضباط مبارك املفصولني‬ ‫عقب ‪ 25‬يناير‬ ‫القاهرة ‪ -‬وكاالت‬ ‫ق��ال وزي ��ر ال��داخ�ل�ي��ة يف حكومة‬ ‫االن�ق�لاب مب�صر حممد �إبراهيم �إن‬ ‫"جهاز �أم��ن الدولة" ع�ن��دم��ا متت‬ ‫إ�ع� � ��ادة ه�ي�ك�ل�ت��ه وت �غ �ي�ير ا� �س �م��ه �إىل‬ ‫"جهاز الأمن الوطني" بعد �أحداث‬ ‫ث��ورة ‪ 25‬يناير ‪ ،2011‬ح��دث��ت بع�ض‬

‫ا ألخ � �ط� ��اء‪ ،‬وم �ن �ه��ا إ�ل� �غ ��اء الإدارات‬ ‫اخلا�صة بالأمن ال�سيا�سي ومقاومة‬ ‫الن�شاط املتطرف‪ ،‬وهذا "كان خطئا‬ ‫يجري �إ�صالحه"‪.‬‬ ‫و�أو�ضح يف م�ؤمتر �صحفي عقدة‬ ‫�إبراهيم ظهر �أم�س‪� ،‬أنه بد أ� م�ؤخرا يف‬ ‫�إعادة هذه الإدارات �إىل العمل بجهاز‬ ‫الأم ��ن ال��وط�ن��ي (ج �ه��از ت��اب��ع ل��وزارة‬

‫الداخلية ويعمل مبثابة ا�ستخبارات‬ ‫داخلية)‪ ،‬و�إع��ادة �ضباطها املتميزين‬ ‫�إىل اخلدمة والذين مت ف�صلهم عقب‬ ‫ثورة يناير‪.‬‬ ‫ويف وق ��ت � �س��اب��ق‪ ،‬ات �ه �م��ت ج�ه��ات‬ ‫ح�ق��وق�ي��ة �إدارات ا ألم � ��ن ال���س�ي��ا��س��ي‬ ‫والن�شاط امل�ت�ط��رف بتنفيذ عمليات‬ ‫ت� �ع ��ذي ��ب مم �ن �ه �ج��ة ل� �ق� �ط ��اع ��ات م��ن‬

‫الإ� �س�لام �ي�ين‪ ،‬وامل �ع��ار� �ض�ين للحكم‪،‬‬ ‫وهو ما تنفيه وزارة الداخلية‪.‬‬ ‫ويف ��س�ي��اق آ�خ� ��ر‪ ،‬أ�� �ش��ار إ�ب��راه �ي��م‬ ‫�إىل �أن ‪ 70‬ط ��ال� �ب ��ا م� ��ن امل �ن �ت �م�ين‬ ‫جلماعة ا إلخ��وان امل�سلمني‪ ،‬والذين‬ ‫ال�ت�ح�ق��وا بكلية ال���ش��رط��ة يف يجري‬ ‫حاليا فح�ص ملفاتهم؛ التخاذ قرار‬ ‫ب�ش�أنهم‪.‬‬

‫هيغ يدعو السلطات املصرية إىل الكف‬ ‫عن استخدام العنف ضد املتظاهرين‬ ‫القاهرة ‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫�أدان وزي��ر اخلارجية الربيطاين وليام‬ ‫ه �ي��غ‪ ،‬أ�م ����س ال���س�ب��ت‪ ،‬ا��س�ت�خ��دام ال �ق��وة �ضد‬ ‫املتظاهرين مب�صر‪ ،‬ودعا ال�سلطات امل�صرية‬ ‫�إىل احرتام حق التظاهر ال�سلمي‪ ،‬والكف عن‬ ‫ا�ستخدام العنف �ضد املتظاهرين‪.‬‬ ‫وق ��ال ه�ي��غ يف ب�ي��ان �صحفي ن�شر على‬ ‫موقع وزارة اخلارجية الربيطانية‪�" :‬أ�شعر‬ ‫بقلق بالغ نحو الأح��داث الأخ�يرة يف م�صر‪،‬‬ ‫و�أدي � ��ن ا� �س �ت �خ��دام ال �ق��وة ��ض��د امل�ت�ظ��اه��ري��ن‬

‫"التي �أدت �إىل خ�سائر يف الأرواح"‪.‬‬ ‫ودع��ا ال�سلطات امل�صرية �إىل "احرتام‬ ‫حق التظاهر ال�سلمي‪ ،‬والكف عن ا�ستخدام‬ ‫العنف �ضد املتظاهرين‪ ،‬مبا يف ذلك �إطالق‬ ‫النار احلي‪ ،‬وحما�سبة امل�س�ؤولني عنها"‪.‬‬ ‫وق��ال‪�" :‬أدعو �أي�ضاً ال�سلطات امل�صرية‬ ‫�إىل �إط �ل�اق � �س��راح امل�ح�ت�ج��زي��ن م��ن ال �ق��ادة‬ ‫ال�سيا�سيني يف �أعقاب �أحداث ‪ 3‬متوز اجلاري‪،‬‬ ‫�أو توجيه االتهام لهم وفقا للقانون‪ ،‬يجب‬ ‫�أن تكون مثل هذه االتهامات خالية من �أي‬ ‫�شبهة ب�أنها ذات دوافع �سيا�سية"‪.‬‬

‫ودع� � ��ا ال � ��وزي � ��ر ال�ب�ري� �ط ��اين "جميع‬ ‫الأط��راف �إىل االمتناع عن العنف"‪ ،‬وق��ال‪:‬‬ ‫"الوقت الآن م �ن��ا� �س��ب ل �ل �ح��وار ول�ي����س‬ ‫ل �ل �م��واج �ه��ة‪ ،‬إ�ن �ه ��ا م �� �س ��ؤول �ي��ة ال� �ق ��ادة على‬ ‫م�ستوى جميع الأطراف �أن يتخذوا خطوات‬ ‫للحد من التوترات"‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف‪" :‬يف ر أ�ي �ن��ا‪ ،‬م�صر حت�ت��اج �إىل‬ ‫عملية �سيا�سية ت�شمل كل اجلماعات ب�شكل‬ ‫مت�ساو؛ وهو ما ي��ؤدي �إىل انتخابات مبكرة‬ ‫ونزيهة يكون فيها جميع ا ألط��راف قادرين‬ ‫على التناف�س"‪.‬‬

‫مستشار شيخ األزهر‪ :‬قتيل واحد كان‬ ‫كفيال بسقوط الوزارة يف عهد عبد الناصر‬ ‫القاهرة ‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫ا�ستنكر ح�سن ال�شافعي‪ ،‬م�ست�شار �شيخ الأزهر‪،‬‬ ‫�صمت منظمات حقوق الإن�سان يف م�صر واخلارج‬ ‫ع�ل��ى "املجزرة" ال�ت��ي وق �ع��ت‪ ،‬ف�ج��ر �أم ����س‪ ،‬ق��رب‬ ‫الن�صب التذكاري يف حميط اعت�صام ميدان رابعة‬ ‫ال�ع��دوي��ة‪� ،‬شرقي ال�ق��اه��رة‪ ،‬الف�ت��ا �إىل �أن �سقوط‬ ‫قتيل واح ��د �أو اث�ن�ين يف ع�ه��د ال��رئ�ي����س ال��راح��ل‬ ‫جمال عبد النا�صر كان كفيال ب�سقوط احلكومات‬ ‫وتغيري احلكام‪.‬‬ ‫وق��ال ال�شافعي يف بيان �أ�صدره �صباح �أم�س‪:‬‬ ‫"مل ن�شهد ذل��ك م��ن قبل حتى يف �أ��ش��د ع�صور‬

‫الديكتاتورية‪ ،‬ومل يقتل عبد النا�صر املتظاهرين‬ ‫�ضده يف ع��ام ‪ ،1967‬وك��ان �سقوط قتيل واح��د �أو‬ ‫اث�ن�ين يف م�صر ك�ف�ي� ً‬ ‫لا ب�سقوط ال� ��وزارة وتغيري‬ ‫احلكام"‪.‬‬ ‫وا�ستنكر ردود الأفعال على تلك "املجزرة"‪،‬‬ ‫ح�سب و�صفه‪ ،‬وت�ساءل‪�" :‬أين من يتحركون ملقتل‬ ‫ف��رد واح��د �أو الإ� �س��اءة إ�ل�ي��ه م��ن منظمات حقوق‬ ‫الإن�سان يف العامل كله يف الداخل واخلارج؟"‪.‬‬ ‫وت ��وق ��ع ال �� �ش��اف �ع��ي �أن ي �ع �ل��ن � �ش �ي��خ الأزه � ��ر‪،‬‬ ‫�أحمد الطيب‪ ،‬موقفا اليوم من �أح��داث الن�صب‬ ‫التذكاري‪.‬‬

‫االتحاد األوروبي يعرب عن أسفه‬ ‫لسقوط قتلى يف مصر‬ ‫بروك�سل ‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫�أك ��دت امل�م�ث�ل��ة ال�ع�ل�ي��ا ل�ل���ش��ؤون ال�سيا�سية‬ ‫والأم� �ن� �ي ��ة يف االحت� � ��اد الأوروب� � � � ��ي‪" ،‬كاثرين‬ ‫�آ�شتون"‪ ،‬متابعتها بقلق للتطورات الأخ�يرة يف‬ ‫م�صر‪ ،‬معربة عن �أ�سفها العميق ل�سقوط قتلى‬ ‫خالل املظاهرات ليلة اجلمعة ال�سبت‪ ،‬حيث �أدى‬ ‫تدخل قوات ا ألم��ن �ضد �أن�صار الرئي�س حممد‬ ‫مر�سي يف ميدان رابعة العدوية‪ ،‬بالقاهرة‪� ،‬إىل‬ ‫مقتل ‪� 120‬شخ�ص‪ ،‬و�إ��ص��اب��ة �أك�ث�ر م��ن ‪� 4‬آالف‬ ‫بجروح‪.‬‬ ‫ودع� ��ت �أ� �ش �ت ��ون‪ ،‬يف ب �ي��ان ل �ه��ا‪ ،‬ال���س�ل�ط��ات‬

‫امل�ؤقتة امل�س�ؤولة يف م�صر �إىل حماية املظاهرات‬ ‫ال�ن�ظ��ام�ي��ة وال���س�ل�م�ي��ة‪ ،‬وج�م�ي��ع الأط � ��راف �إىل‬ ‫االبتعاد عن العنف واحرتام مبادئ االحتجاجات‬ ‫ال���س�ل�م�ي��ة‪ ،‬وح �ق��وق االن �� �س��ان‪ ،‬جم ��ددة دع��وت�ه��ا‬ ‫ل ل��إف ��راج ع��ن "مر�سي"‪� ،‬أول رئ�ي����س م�صري‬ ‫م�ن�ت�خ��ب ب �� �ص��ورة دمي �ق��راط �ي��ة‪ ،‬وم���س�ت���ش��اري��ه‬ ‫املقربني وكافة املعتقلني ال�سيا�سيني‪.‬‬ ‫و�شددت امل�س�ؤولة الأوروب�ي��ة‪ ،‬على �ضرورة‬ ‫�إ��ش��راك كافة املجموعات يف املرحلة االنتقالية‬ ‫مبا يف ذلك الإخوان امل�سلمون‪ ،‬و�أن جتلب هذه‬ ‫املرحلة نظاما د�ستوريا‪ ،‬وانتخابات حرة وعادلة‪،‬‬ ‫وحكومة يقودها مدنيون‪.‬‬

‫حزب مصر القوية يدين "مجزرة رابعة‬ ‫العدوية" ويطالب بإقالة الحكومة‬ ‫القاهرة ‪ -‬وكاالت‬ ‫�أدان ح��زب م�صر ال�ق��وي��ة أ�ع �م��ال العنف‬ ‫واال��ش�ت�ب��اك��ات ال�ت��ي وق�ع��ت �صباح �أم ����س �أم��ام‬ ‫الن�صب التذكاري بحي مدينة ن�صر بني �أن�صار‬ ‫الرئي�س حممد مر�سي وقوات الأمن‪.‬‬ ‫وق��ال احل��زب‪ ،‬يف بيان ن�شر على �صفحته‬ ‫ال��ر��س�م�ي��ة ع�ل��ى م��وق��ع "في�س بوك" �أم ����س‪،‬‬ ‫"يبدو �أن التفوي�ض الذي �أرادت �أجهزة الأمن‬ ‫�أن مينحه لها ال�شعب ك��ان تفوي�ضا بالقتل‬ ‫ولي�س تفوي�ضا ملقاومة الإرهاب"‪.‬‬

‫و�أ� �ض��اف �أن "ما ج��رى وم��ا زال يجري‬ ‫من جم��زرة جتاه املعت�صمني يف ميدان رابعة‬ ‫العدوية وما �سقط من �ضحايا �أبرياء جتاوز‬ ‫عددهم ‪ ١٢٠‬ف��ردا‪ ،‬وما يقرب من �أربعة �آالف‬ ‫وخم�سمئة م�صاب طبقا لبيانات امل�ست�شفى‬ ‫امليداين‪ ،‬ي�س�أل عنه من وعد النا�س باحلماية‬ ‫ومل ي�ح�م�ه��م ب� ��دءا م��ن رئ �ي ����س اجل�م�ه��وري��ة‬ ‫امل�ؤقت م��رورا بوزير دفاعه وداخليته ورئي�س‬ ‫حكومته"‪.‬‬ ‫ودعا احلزب �إىل "الوقف الفوري لأعمال‬ ‫القتل التي تقوم بها الداخلية وبلطجيتها على‬

‫م��ر�أى وم�سمع م��ن ق��وات اجلي�ش التي تقف‬ ‫منها موقف املتفرج‪ ،‬بعد �أن عاهدت ال�شعب‬ ‫على ل�سان وزير الدفاع بحماية الدم امل�صري"‪.‬‬ ‫وطالب احل��زب بـ "�إقالة احلكومة التي‬ ‫�شارك رئي�سها يف التفوي�ض ف��ورا �إن مل تكن‬ ‫ق��ادرة على حماية امل��واط�ن�ين‪ ،‬و�سرعة إ�م��داد‬ ‫امل�ست�شفيات امل��وج��ودة باملنطقة بامل�ستلزمات‬ ‫ال�لازم��ة إلن�ق��اذ امل�صابني والتحقيق يف تلك‬ ‫املذبحة‪ ،‬و�إيقاف احلمالت الإعالمية املوجهة‬ ‫وال ��داع� �ي ��ة �إىل ب ��ث ال �ك��راه �ي��ة واالح� �ت��راب‬ ‫الأهلي"‪.‬‬


‫‪10‬‬

‫اعالنـــــــــــــــــــــــــــــــــات‬

‫الأحد (‪ )28‬متوز (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2377‬‬

‫ورقة اخبار‬ ‫دائرة التنفيذ ‪ :‬اربد‬ ‫رقم الق�ضية ‪2011/3840 :‬‬ ‫خا�صة بتبليغ قرار احلب�س اىل املدين‬ ‫املدين ‪:‬‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة تنفيذ حمكمـــة‬ ‫�صلح ناعور ‪ /‬بالن�شر‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪ 2013/80:‬حقوق‬ ‫التاريخ ‪2013/7/17 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫زاهر حممود �سليم ابو عقلني‬

‫وع�ن��وان��ه‪ :‬جمهول مكان االق��ام��ةو�آخ��ر‬ ‫ع� �ن ��وان ل� ��ه‪ :‬ال �� �س��ام��ك ق� ��رب امل��در� �س��ة‬ ‫الثانوية للبنني‬ ‫رقم االعالم‪2012/24 :‬‬ ‫تاريخه‪2012/3/21 :‬‬ ‫حمل �صدوره‪ :‬حمكمة �صلح حقوق ناعور‬ ‫املحكوم ب��ه ‪ /‬الدين‪ 600 :‬دينار اردين‬ ‫والر�سوم‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط��ار �إىل‬ ‫امل �ح �ك��وم ل ��ه ‪ /‬ال ��دائ ��ن‪ :‬ع �ي��د رف�ي�ف��ان‬ ‫ح�سني ال�سواعري املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫جمهول حمل االقامة‬ ‫ق��ررت رئا�سة تنفيذ ارب��د حب�سك مدة‬ ‫‪ 30‬يوما لعدم ت�أدية الدين البالغ قدره‬ ‫‪565‬دينار والر�سوم وامل�صاريف‬ ‫اىل دائ�ن��ك ال�سيد ح�سن تي�سري را�شد‬ ‫العقيلي ف��اذا مل ت��ؤد الدين او ت�ستعمل‬ ‫ح�ق��ك امل�ن���ص��و���ص عليه يف امل ��اده ‪ 5‬من‬ ‫ق��ان��ون التنفيذ با�سئناف ق��رار احلب�س‬ ‫خالل ا�سبوع من تاريخ تبليغك �سينفذ‬ ‫هذا القرار بحقك ح�سب اال�صول‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫رقم الدعوى التنفيذية‪)2011-1580( 1-2 :‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم‪2011/9/20 :‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬

‫ب�شري �سليم ب�شري احلوراين‬

‫وعنوانه‪ :‬عمان ‪ /‬القوي�سمة �شارع بنك‬ ‫اال�سكان قرب ا�سواق الدرة‬ ‫وكيله اال�ستاذ‪� :‬سليمان عو�ض على الطراونة‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫احمد خليل احمد النجار‬

‫عمان ‪ /‬املقابلني ال�شارع الرئي�سي بجانب بنك‬ ‫اال�سكان �صاحب حمالت النجار ملواد البناء‬ ‫خال�صة احلكم‪ :‬لكل ما تقدم تقرر املحكمة‬ ‫احلكم مبا يلي‪:‬‬ ‫اوال‪ :‬الزام املدعى عليه ب�أن يدفع للمدعي‬ ‫مبلغا وقدره الفني وثالثمائة و�ستة وثالثني‬ ‫دينار‪.‬‬ ‫ثانيا‪ :‬الزام املدعى عليه بالفائدة القانونية‬ ‫من تاريخ املطالبة وحتى ال�سداد التام‪.‬‬ ‫ثالثا‪ :‬الزام املدعى عليه بالر�سوم وامل�صاريف‪.‬‬ ‫رابعا‪ :‬الزام املدعى عليه باتعاب حماماة‬ ‫مقدارها ‪ 116.800‬دينار‪.‬‬ ‫حكما وجاهيا بحق املدعي ومبثابة الوجاهي‬ ‫بحق املدعى عليه قابال لال�ستئناف �صدر و�أفهم‬ ‫علنا با�سم �صاحب اجلاللة امللك عبداهلل‬ ‫الثاين بن احل�سني حفظه اهلل ورعاه يف‬ ‫‪2011/9/20‬‬

‫اخطـــــــــار خـــــــــــا�ص‬ ‫بتجديـــد التنفيذ‬ ‫�صـــادر عـــن حمكمة‬ ‫تنفيذ بداية �شمال عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� 2011/2187‬ص‬ ‫ا�سم املحكوم له ‪ /‬عليه‪:‬‬

‫خليل عبدالعزيز حممد و�شاح‬

‫عنوانه‪ :‬ابو ن�صري �سوق ابو ن�صري‬ ‫التجاري الطابق الثاين‬ ‫�أخ�برك ب�أنه مت جتديد الدعوى‬ ‫رق��م �أع�لاه من قبل املحكوم لها ‪/‬‬ ‫هدى احمد م�صطفى قعدان‬ ‫وط��ل��ب امل��ث��اب��رة على التنفيذ من‬ ‫املرحلة التي و�صلت �إليها‪.‬‬ ‫تنفيذ �شمال عمان‬

‫الإعالنـات املبـوبــة‬ ‫ارا�ضي ارا�ضــــــــــي‬

‫للبيع جبل االخ���ض��ر قطعة‬ ‫ار� � � ��ض م �� �س��اح��ة ‪ 340‬م�تر‬ ‫تنظيم �سكن د على �شارعني‬ ‫كا�شفة ومطلة للغرب جميع‬ ‫اخلدمات ب�سعر معقول وحي‬ ‫ن � ��زال ال � � ��ذراع ق �ط �ع��ة ار� ��ض‬ ‫‪ 300‬م�تر على ث�لاث �شوارع‬ ‫مقابل حديقة ال�شورة ب�سعر‬ ‫معقول ويتوفر لدينا ارا�ضي‬ ‫ب��ال �ب �ن �ي��ات وم� ��واق� ��ع �أخ� ��رى‬ ‫م�ؤ�س�سة العرموطي العقارية‬ ‫‪0796649666 - 4399967‬‬ ‫‪--------------------‬‬‫ار�ض للبيع بخلدا العوجانية‬ ‫م�ساحة دومن على �شارع ال‪20‬‬ ‫�سكن �أ خا�ص ب�سعر منا�سب‬ ‫م �ك �ت��ب ج� ��وه� ��رة ال �� �ش �م��ايل‬ ‫العقاري تلفون ‪0797720567‬‬ ‫تلفاك�س‪065355365 :‬‬ ‫‪--------------------‬‬‫ار�ض للبيع يف بدران حو�ض‬ ‫‪ 8‬م� �ق ��اب ��ل � �س �ك ��ن االم� ��ان� ��ة‬ ‫م�ساحة ‪988‬م �سكن ب ب�سعر‬

‫منا�سب واج �ه��ة ‪29‬م مكتب‬ ‫ج��وه��رة ال���ش�م��ايل ال�ع�ق��اري‬ ‫ت � �ل � �ف � ��ون ‪0797720567‬‬ ‫تلفاك�س‪065355365 :‬‬ ‫‪--------------------‬‬‫ار� � � ��ض ل �ل �ب �ي��ع يف ال��ر� �ش �ي��د‬ ‫م�ساحة ‪763‬م �سكن ب على‬ ‫� �ش��ارع ال‪ 20‬ت���ص�ل��ح مل���ش��روع‬ ‫ا� � �س � �ك� ��اين م� �ك� �ت ��ب ج ��وه ��رة‬ ‫ال �� �ش �م��ايل ال �ع �ق��اري ت�ل�ف��ون‬ ‫‪ 0797720567‬ت �ل �ف��اك ����س‪:‬‬ ‫‪065355365‬‬ ‫‪--------------------‬‬‫للبيع ار���ض �سكن ج ‪512‬م‪2‬‬ ‫‪ /‬ال� � � ��زه� � � ��ور ‪� �� /‬ض ��اح� �ي ��ة‬ ‫احل� � � � ��اج ح� ��� �س ��ن ‪ /‬امل� ��وق� ��ع‬ ‫مم � �ي� ��ز ال � �� � �س � �ع ��ر م �ن ��ا� �س ��ب‬ ‫‪/ 0777876902 / 4655225‬‬ ‫‪0795558951‬‬ ‫‪--------------------‬‬‫ل �ل �ب �ي��ع ار�� � ��ض ا� �س �ت �ث �م��اري��ة‬ ‫احل �ل��اب � ��ات ق � ��رب امل �ن �ط �ق��ة‬ ‫احل � ��رة ع �ل��ى ث �ل�اث � �ش��وارع‬ ‫امل� � ��� � �س � ��اح � ��ة ‪ 17‬دومن ‪/‬‬ ‫ف��ر��ص��ة ا��س�ت�ث�م��اري��ة ناجحة‬

‫ال���س�ع��ر م�ن��ا��س��ب ‪4655225‬‬ ‫‪/‬‬ ‫‪0777876902‬‬ ‫‪/‬‬ ‫‪0795558951‬‬ ‫‪--------------------‬‬‫ار�� � ��ض ل �ل �ب �ي��ع ا� �س �ت �ث �م��اري��ة‬ ‫امل� � ��ا� � � �ض� � ��ون� � ��ة ح� � ��و�� � ��ض ‪12‬‬ ‫ال� ��دب � �ي� ��ة ث � � ��اين من � � ��رة م��ن‬ ‫� � � �ش � ��ارع ال‪ 100‬امل� ��� �س ��اح ��ة‬ ‫‪ 22‬دومن ال �� �س �ع��ر م�ن��ا��س��ب‬ ‫‪/ 0777876902 / 4655225‬‬ ‫‪0795558951‬‬ ‫‪--------------------‬‬‫ل�ل�ب�ي��ع ار�� ��ض ا��س�ت�ث�م��اري��ة ‪/‬‬ ‫زراع�ي��ة ق��اع خنا من ارا�ضي‬ ‫ال ��زرق ��اء امل���س��اح��ة ‪ 11‬دومن‬ ‫و‪500‬م‪ 2‬ع � �ل� ��ى �� �ش ��ارع�ي�ن‬ ‫ام � ��ام � ��ي وخ� �ل� �ف ��ي ال �� �س �ع��ر‬ ‫‪ 7‬االف ك � ��ام � ��ل ال �ق �ط �ع��ة‬ ‫‪/ 0777876902 / 4655225‬‬ ‫‪0795558951‬‬ ‫‪--------------------‬‬‫ل �ل �ب �ي��ع ار�� � ��ض ا� �س �ت �ث �م��اري��ة‬ ‫امل��ا� �ض��ون��ة ح��و���ض ‪ 3‬امل�شقل‬ ‫ل��وح��ة ‪ 4‬امل���س��اح��ة ‪ 9‬دومن��ات‬ ‫و‪360‬م‪ 2‬ال �� �س �ع��ر م �ن��ا� �س��ب‬

‫وظائف �شاغرة‬

‫تعلن جمعية املركز الإ�سالمي اخلريية عن حاجتها مللء ال�شواغر التالية يف املراكز التابعة لها الآتية‪:‬‬ ‫‪ )1‬موظف �إدارة للعمل يف الإدارة العامة‪:‬‬

‫حا�صل على دبلوم (�شامل) كحد �أدنى ويف�ضل من لديه خربة يف متابعة �أمور ال�شقق ال�سكنية‪.‬‬ ‫‪� )2‬أ‪ -‬موظف عالقات عامة للعمل يف مركزي (الق�صر‪/‬الكرك) (مركز ذيبان)‪:‬‬

‫يحمل �شهادة الثانوية العامة ناجح كحد �أدنى ولديه خربة �سنة يف جمع التربعات‪.‬‬

‫ب‪ -‬باحث �أو باحثة اجتماعي للعمل يف مركز (الق�صر‪/‬الكرك)‪:‬‬

‫حا�صل على دبلوم (�شامل) يف�ضل اخلدمة االجتماعية ولديه خربة �سنة يف جمال العمل‪.‬‬ ‫‪ )3‬مرا�سل �أو مرا�سلة للعمل يف مركز ذيبان‪.‬‬

‫فعلى من يرغب بالتقدم للوظائف �أعاله مراجعة الإدارة العامة للجمعية يف العبديل مقابل امل�ست�شفى‬ ‫الإ�سالمي �أو املراكز املعنية‪ ،‬م�صطحبني معهم ال�سرية الذاتية (باللغة العربية) و�صورة عن امل�ؤهل العلمي‬ ‫وبطاقة الأحوال ال�شخ�صية و�صورة �شخ�صية‪ ،‬وذلك خالل ا�سبوع من ن�شر الإعالن‪.‬‬

‫‪5692852‬‬ ‫‪5692853‬‬

‫العالنـــاتكــم يف‬ ‫حمكمة �صلح حقوق جنوب عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم‬

‫عدوان �شهاب �سليمان الثليح‬

‫جمعية املركز الإ�سالمي اخلريية‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ غرب عمان‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ غرب عمان‬

‫رقم الدعوى التنفيذية‪11-4 :‬‬ ‫(‪� )2013-1164‬سجل عام ‪� -‬ص‬

‫رقم الدعوى التنفيذية‪11-4 :‬‬ ‫(‪� )2013-1386‬سجل عام ‪� -‬ص‬

‫�شركة االلهام لل�صناعات الكهربائية‬ ‫وااللكرتونية واملفو�ض بالتوقيع عن‬ ‫ال�شركة ح�سام الدين ف�ضل تاج الدين‬

‫�شركة االلهام لل�صناعات الكهربائية‬ ‫وااللكرتونية واملفو�ض بالتوقيع عن‬ ‫ال�شركة ح�سام الدين ف�ضل تاج الدين‬

‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫وعنوانه‪ :‬عمان ‪ /‬ال�صويفية ‪ -‬خلف‬ ‫�شركة الكهرباء نف�س العمارة املوجود‬ ‫بها كويف �شوب �سبورت ‪ -‬الطابق الثالث‬ ‫ �شركة االلهام لل�صناعات الكهربائية‬‫وااللكرتونية‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪:‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ غرب عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 1411 :‬دينار‬ ‫و‪ 2‬فل�س والر�سوم وامل�صاريف واتعاب‬ ‫املحاماة ان وجدت والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت�ؤدي خالل �سبعة �أيام‬ ‫تلي تاريخ تبليغك هذا الإخطار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬الدائن‪� :‬صالح ابراهيم‬ ‫�سامل �أبو هاين املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت هذه املدة ومل ت�ؤد الدين‬ ‫املذكور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانون ًا بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ غرب عمان‬

‫حمكمـــة �صلح حقوق عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم ‪ /‬بالن�شر‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 7314 ( / 1 - 5‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2013/7/14‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬

‫فايزه زاهر بالل احلجازي‬

‫ع �م��ان ‪ /‬ج�ب��ل اجل��وف��ة ‪ -‬امل�ث�ل��ث االو� �س��ط ‪ -‬بقرب‬ ‫�صيدلية مري�ش‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫حممد ف�ؤاد يا�سني دباب�سه‬

‫عمان ‪ /‬فندق االردن (انرتكنتننتال) جبل عمان الدوار‬ ‫الثالث ‪ -‬رقم الهاتف‪0797892055 :‬‬ ‫خال�صة احل�ك��م‪ :‬وعليه وت�أ�سي�سا على م��ا ت�ق��دم تقرر‬ ‫املحكمة ما يلي‪:‬‬ ‫اوال‪ :‬احلكم ب��ال��زام امل��دع��ى عليه (حممد ف ��ؤاد يا�سني‬ ‫دب��اب �� �س��ة) ب � ��أن ي� � ��ؤدي ل�ل�م��دع�ي��ة (ف ��اي ��زة زاه � ��ر ب�لال‬ ‫احلجازي) مبلغ (‪ )380‬دينار ورد املطالبة بباقي املبلغ‪.‬‬ ‫ثانيا‪ :‬ت�ضمني املدعى عليه الر�سوم الن�سبية وامل�صاريف‬ ‫ودون احلكم باتعاب حماماة لعدم توكيل حمامي ودون‬ ‫احلكم بالفائدة لعدم املطالبة بها‪.‬‬ ‫ق� ��رارا وج��اه �ي��ا ب�ح��ق امل��دع �ي��ة مب�ث��اب��ة ال��وج��اه��ي بحق‬ ‫امل��دع��ى ع�ل�ي��ه ق��اب�لا ل�لا��س�ت�ئ�ن��اف � �ص��در ب��ا��س��م ح�ضرة‬ ‫�صاحب اجل�لال��ة امل�ل��ك ع�ب��داهلل ال�ث��اين املعظم بتاريخ‬ ‫‪.2013/7/14‬‬

‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫لال�ستف�سار‪ :‬هاتف ‪ 5692789‬فرعي (‪)125‬‬

‫الأمني العام ‪ /‬ممدوح املحي�سن‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ جنوب عمان‬

‫رقم الدعوى التنفيذية‪11-2 :‬‬ ‫(‪� )2013-2141‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫وعنوانه‪ :‬عمان ‪ /‬ال�صويفية ‪ -‬خلف‬ ‫�شركة الكهرباء نف�س العمارة املوجود‬ ‫بها كويف �شوب �سبورت ‪ -‬الطابق الثالث‬ ‫ �شركة االلهام لل�صناعات الكهربائية‬‫وااللكرتونية‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪/1-4 :‬‬ ‫(‪� )2011-1503‬سجل عام‬ ‫تاريخه‪2012/2/14 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ غرب عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 1560 :‬دينار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف واتعاب املحاماة ان‬ ‫وجدت والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت�ؤدي خالل �سبعة �أيام‬ ‫تلي تاريخ تبليغك هذا الإخطار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬الدائن‪� :‬صايل �سالمة‬ ‫�سلمان البو�شي املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت هذه املدة ومل ت�ؤد الدين‬ ‫املذكور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانون ًا بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ غرب عمان‬

‫وعنوانه‪ :‬عمان ‪ /‬املقابلني خلف‬ ‫اكادميية احلفاظ عمارة ‪ 60‬ط‪3‬‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪1 :‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ جنوب عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 230 :‬دينار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف واتعاب املحاماة ان‬ ‫وجدت والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت�ؤدي خالل �سبعة �أيام‬ ‫تلي تاريخ تبليغك هذا الإخطار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬الدائن‪� :‬شركة حمدي‬ ‫عليان و�شركاه املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت هذه املدة ومل ت�ؤد الدين‬ ‫املذكور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانون ًا بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ جنوب عمان‬

‫التاريخ ‪2013/7/25 :‬‬ ‫املتكونة بني املحكوم له‪� :‬شركة‬ ‫بندار للتجارة واال�ستثمار واملحكوم‬ ‫عليه‪ :‬ل�ؤي حممد فهمي �أبو �شرخ‬ ‫تقرر يف ال�ضية التنفيذية ذات‬ ‫الرقم �أعاله بيع املركبة رقم‬ ‫(‪ )41-86529‬نوع فيات والعائدة‬ ‫ملكيتها للمحكوم عليه‪.‬‬ ‫فعلى من يرغب باملزايدة على‬ ‫املركبة املذكورة التوجه �إىل‬ ‫كراج االردن يوم الثالثاء املوافق‬ ‫‪ 2013/7/30‬ال�ساعة الثانية‬ ‫ع�شرة م�صطحبا معه ‪ %10‬من قيمة‬ ‫املزايدة علما ب�أن اجور الداللة‬ ‫والطوابع على املزاود االخري‪.‬‬ ‫م�أمور تنفيذ �شرق عمان‬ ‫احمد البنيان‬

‫اخطـــــــــار خـــــــــــا�ص‬ ‫بتجديـــد التنفيذ‬ ‫�صـــادر عـــن دائــرة تنفيذ‬ ‫حمكمة بداية عمان‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2013-7899( /11-5‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫علم وخرب تبليغ‬ ‫�صادر عن‬ ‫حمكمة بداية حقوق عمان‬ ‫�إدارة الدعوى املدنية‬ ‫رقم الدعوى‪2012/4030 :‬‬ ‫رقم ملف �إدارة الدعوى‪2012/1545 :‬‬

‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� 2003/2934‬ش‬ ‫التاريخ ‪2013/7/25 :‬‬ ‫�إىل املحكوم له ‪ /‬عليه‪:‬‬

‫زياد ذيب مو�سى �أبو �شربي‬

‫عنوانه‪ :‬طرببور ‪ -‬حراج طرببور‬ ‫ لل�سيارات تاجر �سيارات جمهول‬‫مكان االقامة حاليا‬ ‫�أخ�برك ب�أنه مت جتديد الدعوى‬ ‫رق��م �أع�ل�اه م��ن قبل املحكوم ل��ه ‪/‬‬ ‫عليه امل��ذك��ور اع�ل�اه‪ .‬املحكوم لها‬ ‫فريال علي ومو�ضوعها نفقة �صغار‬ ‫وح�ضانة و�سكن وكيلها املحامي‬ ‫الدكتور علي غنيمات‬ ‫وط��ل��ب امل��ث��اب��رة على التنفيذ من‬ ‫املرحلة التي و�صلت �إليها‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫رمزي �شاهر جربين اجلعربي‬

‫‪ -1‬حممد حممود عبداهلل العابد‬ ‫‪ -2‬حممد �أحمد خليل التنوري‬

‫وع�ن��وان��ه‪ :‬عمان ‪ /‬جبل احل�سني خلف‬ ‫جممع جالريي عمارة ‪ 7‬بجانب �سلطة‬ ‫املياه عمارة ‪ 21‬ط‪1‬‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪49 :‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ عمان‬ ‫امل �ح �ك��وم ب� ��ه ‪ /‬ال ��دي ��ن‪ 1280 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف واتعاب املحاماة ان‬ ‫وجدت والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط��ار �إىل‬ ‫امل �ح �ك��وم ل ��ه ‪ /‬ال� ��دائ� ��ن‪ :‬حم �م��د عمر‬ ‫عبدالقادر مب�سوط املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ عمان‬

‫�سعــــــــــــــــر الإعــــــــــــالن‬ ‫‪/ 0777876902 / 4655225‬‬ ‫‪0795558951‬‬ ‫‪--------------------‬‬‫ل � �ل � �ب � �ي� ��ع ار�� � � � � � ��ض ت� ��� �ص� �ل ��ح‬ ‫ل�ل�ا� �س �ت �ث �م��ار ال �� �س �ي��اح��ي ‪/‬‬ ‫ع�ج�ل��ون ‪ /‬ق��ري�ب��ة م��ن قلعة‬ ‫الرب�ض ‪ /‬امل�ساحة ‪ 4‬دومنات‬ ‫و‪283‬م‪ 2‬ال �� �س �ع��ر م �ن��ا� �س��ب‬ ‫‪/ 0777876902 / 4655225‬‬ ‫‪0795558951‬‬ ‫‪--------------------‬‬‫للبيع ار���ض �صناعات ثقيلة‬ ‫‪ /‬ح ��و� ��ض ح �ن��و ال �ك �� �س��ار ‪/‬‬ ‫امل �� �س��اح��ة دومن و‪932‬م‪/ 2‬‬ ‫واج� �ه ��ة ‪50‬م ‪ /‬ق��ري �ب��ة من‬ ‫دوار زم ��زم ال���س�ع��ر منا�سب‬ ‫‪/ 0777876902 / 4655225‬‬ ‫‪0795558951‬‬ ‫�شـــــــقق �شــــــــــقق‬

‫ط �ب�رب� ��ور ‪ /‬اخل� ��زن� ��ة ��ش�ق��ة‬ ‫ار�ضية ‪180‬م �سوبرديلوك�س‬ ‫‪ 3‬ن � � ��وم‪ 3 ،‬ح � �م� ��ام‪� � ،‬ص��ال��ة‪،‬‬ ‫� � �ص� ��ال� ��ون‪ ،‬ب� ��رن� ��دة ع � ��دد ‪،2‬‬

‫اعالن بيع باملزاد العلني‬ ‫�صادر عن دائرة تنفيذ �شرق‬ ‫عمان يف الق�ضية التنفيذية‬ ‫رقم (‪2012/651‬ع)‬

‫مطبخ‪ ،‬غرفة خادمة‪ ،‬و�أ�س�س‬ ‫للتدفئة والغ�سالة واجليزر‪،‬‬ ‫وامل�ك�ي��ف‪ ،‬خ��زان م��اء ع��دد ‪،2‬‬ ‫ب�سعر م �غ��ري ‪ 69‬ال ��ف ع��دم‬ ‫ت��دخ��ل ال��و��س�ط��اء مالحظة‬ ‫�شقة نف�س امل��وا��ص�ف��ات �شبه‬ ‫ار�ضية ‪ 58‬الف ‪0797262255‬‬ ‫‪--------------------‬‬‫� �ش �ق��ة ل �ل �ب �ي��ع م� ��رج احل �م��ام‬ ‫ا� �س �ك ��ان ع��ال �ي��ة ‪ -‬امل �� �س��اح��ة‬ ‫‪193‬م‪ 2‬مطبخ راكب ‪ +‬تدفئة‬ ‫ط��اب��ق اول ‪ -‬امل�ب�ل��غ ‪ 80‬أ�ل��ف‬ ‫دي�ن��ار ‪ -‬م��ن امل��ال��ك مبا�شرة‬ ‫لال�ست�سف�سار ‪0797915408‬‬ ‫‪--------------------‬‬‫ل�ل�ب�ي��ع � �ض��اح �ي��ة ال�ي��ا��س�م�ين‬ ‫م�ق��اب��ل ال���ش��رط��ة الن�سائية‬ ‫� �ش �ق��ة ط��اب��ق ث��ال��ث االخ�ي�ر‬ ‫م� ��� �س ��اح ��ة ‪ 95‬م �ت��ر ‪ 2‬ن ��وم‬ ‫حمامني �صالة وا�سعة مطبخ‬ ‫راك��ب ب��رن��ده ب�سعر ‪ 33‬الف‬ ‫وي�ت��وف��ر ��ش�ق��ة ‪ 150‬م�تر ‪45‬‬ ‫ال ��ف م�ط�ب��خ راك� ��ب وت��دف�ئ��ة‬ ‫راكبة ويتوفر لدينا م�ساحات‬ ‫مب��واق��ع خم�ت�ل�ف��ة م��ؤ��س���س��ة‬

‫قا�ضي �إدارة الدعوى‪ :‬عطا الدويك‬ ‫طالب التبليغ (املدعي)‪:‬‬ ‫‪ -1‬دي �ن��ام �ي ����س ع � ��ادل م��و� �س��ى ح �ج��رات‬ ‫‪ -2‬وف � � � � ��اء ع � � � � ��ادل م� ��و� � �س� ��ى ح � �ج� ��رات‬ ‫‪ -3‬ت� �ي� �ج ��ان ع� � � ��ادل م ��و�� �س ��ى ح� �ج ��رات‬ ‫‪ -4‬هناء عادل مو�سى حجرات‬ ‫وكيلهم امل�ح��ام��ي اال��س�ت��اذ‪ :‬ط��ري��ف نبيل‬ ‫واخرون‬ ‫املطلوب تبليغه (املدعي عليه)‪:‬‬ ‫‪� -1‬شركة ال�شخانبة والنا�صر مالكة اال�سم‬ ‫التجاري البيئة اخل�ضراء للمقاالت‬ ‫‪ -2‬م�ؤ�س�سة االعتماد للهند�سة والعمارة‬ ‫ميثلها م��ال�ك�ه��ا امل�ه�ن��د���س ��ص��ال��ح حممد‬ ‫جدوع العبيات‬ ‫نوع الأوراق املبلغة‪ :‬الئحة دعوى وحافظة‬ ‫م�ستندات‬ ‫م�لاح �ظ��ة‪ :‬ع�ل�ي�ك��م م��راج �ع��ة ق �ل��م �إدارة‬ ‫الدعوى املدنية لت�سلم امل�ستندات املتعلقة‬ ‫بالدعوى‬

‫اعالن بيع باملزاد العلني‬ ‫�صادر عن دائرة تنفيذ �شرق‬ ‫عمان يف الق�ضية التنفيذية‬ ‫رقم (‪2010/386‬ع)‬

‫التاريخ ‪2013/7/25 :‬‬ ‫املتكونة بني املحكوم له‪� :‬شركة‬ ‫بندار للتجارة واال�ستثمار واملحكوم‬ ‫عليه‪� :‬شاهر لطفي يو�سف نوفل‬ ‫تقرر يف الق�ضية التنفيذية ذات‬ ‫الرقم �أعاله بيع املركبة رقم‬ ‫(‪ )21-10454‬نوع هونداي‬ ‫�سانتافيه والعائدة ملكيتها للمحكوم‬ ‫عليه‪.‬‬ ‫فعلى من يرغب باملزايدة على‬ ‫املركبة املذكورة التوجه �إىل‬ ‫كراج بي�سالن يوم الثالثاء املوافق‬ ‫‪ 2013/7/30‬ال�ساعة الثانية‬ ‫ع�شرة م�صطحبا معه ‪ %10‬من قيمة‬ ‫املزايدة علما ب�أن اجور الداللة‬ ‫والطوابع على املزاود االخري‪.‬‬ ‫م�أمور تنفيذ �شرق عمان‬ ‫احمد البنيان‬ ‫اعالن تبليغ ح�ضور جل�سة‬ ‫املحكمة‪ :‬عمان ال�شرعية ‪ /‬الق�ضايا‬

‫التاريخ‪2013/7/25:‬م‬ ‫اىل املدعى عليه‪ :‬عي�سى حممود حامد‬ ‫اجلوهري جمهول حمل االقامة و�آخر‬ ‫حمل اقامة له يف الأردن ‪ /‬عمان ‪ /‬ماركا‬ ‫ال�شمالية ‪ /‬ح��ي العبدالالت ‪ /‬مقابل‬ ‫م�سجد فاطمة الزهراء‪.‬‬ ‫يقت�ضي ح���ض��ورك اىل حم�ك�م��ة عمان‬ ‫ال�شرعية ‪ /‬الق�ضايا الكائنة يف العبديل‬ ‫م �ق��اب��ل جم �ل ����س ا ألم� � ��ة ي� ��وم الأرب� �ع ��اء‬ ‫يف ‪2013/8/14‬م ال �� �س��اع��ة ال�ت��ا��س�ع��ة‬ ‫� �ص �ب��اح��ا وذل� � ��ك ل �ل �ن �ظ��ر يف ال ��دع ��وى‬ ‫أ���س��ا���س ‪ 2013/7319‬ومو�ضوعها نفقة‬ ‫زوج ��ة وال ��دع ��وى أ�� �س��ا���س ‪2013/7320‬‬ ‫ومو�ضوعها نفقة �صغار واملقامة عليك‬ ‫من قبل زوجتك املدعية ر�سمية حممد‬ ‫حم �م��ود اخل �ط �ي��ب ف� � ��إذا مل حت���ض��ر يف‬ ‫ال��وق��ت امل�ح��دد ومل تر�سل وك�ي�لا عنك‬ ‫ومل ت�ع�ت��ذر ومل ت�ب��د للمحكمة م�ع��ذرة‬ ‫م�شروعة لتخلفك عن احل�ضور يجري‬ ‫بحقك االي�ج��اب ال�شرعي وعليه جرى‬ ‫تبليغك ذلك ح�سب اال�صول حتريرا يف‬ ‫‪2013/7/25‬م‪.‬‬ ‫قا�ضي عمان ال�شرعي ‪ /‬الق�ضايا‬

‫( ‪ ) 2‬دينـــــــــــار‬

‫ال � �ع � ��رم � ��وط � ��ي ال � �ع � �ق ��اري ��ة‬ ‫‪0796649666 - 4399967‬‬ ‫‪--------------------‬‬‫للبيع حي ن��زال ال��ذراع �شقة‬ ‫ط��اب��ق ‪ 2‬م���س��اح��ة ‪ 170‬مرت‬ ‫م �ك��ون��ة ‪ 3‬ن� ��وم ‪ 3‬ح �م��ام��ات‬ ‫�صالة و�صالون راك��ب بلوط‬ ‫وا�سع تدفئة مركزية موقع‬ ‫ه��ادئ جم��ددة بالكامل قرب‬ ‫� �س �ت��ي �� �س� �ت ��ار م � ��ول ف ��ارغ ��ة‬ ‫ال �ت �� �س �ل �ي��م ف � � ��وراً م ��ؤ� �س �� �س��ة‬ ‫ال � �ع � ��رم � ��وط � ��ي ال � �ع � �ق ��اري ��ة‬ ‫‪0796649666 - 4399967‬‬ ‫‪--------------------‬‬‫ل� �ل� �ب� �ي ��ع م� � �ن � ��زل م �� �س �ت �ق��ل‬ ‫ع �ل ��ى ار�� � ��ض ‪433‬م‪�� 2‬س�ك��ن‬ ‫د م �ق��ام ع�ل�ي�ه��ا ب �ن��اء ‪4 192‬‬ ‫واج �ه ��ات ح�ج��ر مم�ك��ن ب�ن��اء‬ ‫‪� 4‬أدوار ‪ /‬ع �ل��ى � �ش��ارع�ي�ن‬ ‫ام� � ��ام� � ��ي وخ � �ل � �ف� ��ي امل� ��وق� ��ع‬ ‫ال�ي��ا��س�م�ين ال���س�ع��ر منا�سب‬ ‫‪/ 0777876902 / 4655225‬‬ ‫‪0795558951‬‬ ‫‪--------------------‬‬‫ل�ل�ب�ي��ع ع �م ��ارة جت� ��اري على‬

‫ار���ض ‪518‬م‪ 2‬ال�ب�ن��اء ‪966‬م‪2‬‬ ‫عبارة عن ‪ 5‬حمالت جتارية‬ ‫ع �ل��ى ال �� �ش��ارع ال��رئ�ي���س��ي و‪6‬‬ ‫�شقق �سكنية جبل عمان �شارع‬ ‫الأمري حممد ال�سعر منا�سب‬ ‫‪/ 0777876902 / 4655225‬‬ ‫‪0795558951‬‬ ‫مطلوب‬ ‫مطلـــــــــــوب‬ ‫مطلوب لل�شراء اجلاد قطعة‬ ‫�أر�ض �سكنية �أو جتارية منزل‬ ‫�أو فيال مبرج احلمام بلعا�س‬ ‫ال�ب�ن�ي��ات وامل �ن��اط��ق املحيطة‬ ‫من املالك مبا�شرة م�ؤ�س�سة‬ ‫ال � �ع � ��رم � ��وط � ��ي ال � �ع � �ق ��اري ��ة‬ ‫‪0796649666 - 4399967‬‬ ‫‪--------------------‬‬‫مطلوب ارا��ض��ي ا�ستمثارية‬ ‫ت�صلح لال�ستثمار الناجح‪/‬‬ ‫يف�ضل م��ن امل��ال��ك مبا�شرة‬ ‫‪/ 0777876902 / 4655225‬‬ ‫‪0795558951‬‬ ‫‪--------------------‬‬‫مطلوب لل�شراء منازل �شقق‬

‫لإعالناتكم الرجاء االت�صال على الهواتف التالية‪ 5692852 - 3 :‬فــاك�س‪5692854 :‬‬

‫ع� �م ��ارات جم �م �ع��ات جت��اري��ة‬ ‫و� �س �ك �ن �ي��ة وارا� � �ض� ��ي ��س�ك�ن�ي��ة‬ ‫وجت ��اري ��ة وزراع � �ي� ��ة ال يهم‬ ‫امل�ساحة بالبنيات اليا�سمني‬ ‫املقابلني الذراع طريق املطار‬ ‫ال �ي��ادودة وامل�ن��اط��ق املحيطة‬ ‫م� ��ن امل� ��ال� ��ك م� �ب ��ا�� �ش ��رة م��ن‬ ‫امل��ال��ك مبا�شرة ‪/ 4655225‬‬ ‫‪0795558951 / 0777876902‬‬ ‫‪--------------------‬‬‫م� �ط� �ل ��وب ارا�� � �ض � ��ي ��س�ك�ن�ي��ة‬ ‫� �ض �م��ن م �ن��اط��ق ع� �م ��ان م��ن‬ ‫امل��ال��ك مبا�شرة ‪ /‬اليا�سمني‬ ‫‪ /‬ال � � ��زه � � ��ور ‪ /‬ال � � � � � ��ذراع ‪/‬‬ ‫امل �ق��اب �ل�ي�ن �� �ش ��ارع احل ��ري ��ة‪/‬‬ ‫� �ش �ف��ا ب � � ��دران ‪ /‬اب� ��و ن���ص�ير‬ ‫‪/ 0777876902 / 4655225‬‬ ‫‪0795558951‬‬


‫اعالنـــــــــــــــــــــــــــــــات‬

‫الأحد (‪ )28‬متوز (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2377‬‬

‫‪11‬‬

‫تهنئة من القلب‬

‫ح�سن في�صل العرموطي‬ ‫«�أبــو �سلطـــان» وعائلتــه‬ ‫يهنئون الن�سيب الغايل باملولود اجلديد‬

‫زيد منر عي�سى عماقه‬ ‫�ألف �ألف مربوك‬ ‫حفظه اهلل ورعاه‬ ‫وجعله قرة عني والديه‬

‫�إعالن ثالث بيع باملزاد العلني‬ ‫�صادر عن دائرة تنفيذ حمكمة اجليزة‬

‫يف الق�ضية التنفيذية ‪ 2012/1360‬ع‬ ‫املتكونة بني املحكوم لها �شركة الإ�سراء للإ�ستثمار والتمويل الإ�سالمي وكيلها املحامي �شادي �أبو‬ ‫ها�شم واملحكوم عليها (املدينة) �شركة املجموعة املتحدة للخدمات اللوج�ستية وبكفالة عقار �شركة‬ ‫امل�ستثمرون وال�شرق العربي للإ�ستثمارات ال�صناعية والعقارية‪.‬‬ ‫يعلن للعموم ب�أنه مطروح للبيع باملزاد العلني عن طريق دائرة تنفيذ حمكمة �صلح اجليزة قطعتي‬ ‫الأر���ض ذوات الأرق��ام (‪ ،)55+54‬حو�ض رقم (‪ )16‬الطاهر قرية القنيطرة من �أرا�ضي جنوب عمان‬ ‫وهما قطعتان متجاورتان‪ ،‬العائدة ملكيتهما ل�شركة امل�ستثمرون وال�شرق العربي للإ�ستثمارات‬ ‫ال�صناعية والعقارية واملرهونتني للمحكوم لها �شركة الإ��س��راء للإ�ستثمار والتمويل الإ�سالمي‬ ‫مبوجب �سندي ت�أمني دين ذوي الرقمني ‪ 967+966‬واملنظمني بتاريخ ‪ 2010/08/18‬قيمة كل �سند‬ ‫منهما ثمامنائة و�ستون �ألف دينار �أردين للقطعة رقم (‪ )966‬و خم�سمائة وع�شرون �ألف دينار �أردين‬ ‫للقطعة رقم (‪.)967‬‬ ‫�إن قطعة الأر�ض ذات الرقم (‪ )54‬تبلغ م�ساحتها خم�سة وع�شرون دومناً وثمامنائة و�سبعة ع�شر مرتاً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫مربعاً والقطعة رقم (‪ )55‬تبلغ م�ساحتها ثالثة و�أربعون دومنا ومئة و�أحد ع�شرة مرتاً مربعا �أي �أن‬ ‫�إجمايل امل�ساحة للقطعتني املتجاورتني تبلغ ثمانية و�ستون �ألف وت�سعمائة وثمانية وع�شرون مرتاً‬ ‫مربعاً والقطعتان من النوع ملك وتقعان داخل حدود التنظيم ومنظمتني �صناعات خفيفة ب�أحكام‬ ‫خا�صة وتقع القطعتان �ضمن مدينة امل�شتى ال�صناعية امل�ؤهلة وتبعدان عن �شارع املطار حوايل ‪12‬‬ ‫كيلو مرت �إىل ال�شرق من مطار امللكة علياء الدويل على �شوارع معبدة خلطة �إ�سفلتية من كل اجلهات‬ ‫والقطعتان خمدومتان بالكهرباء واملاء وهما خاليتان من الأبنية وم�ستويتان وتربتها زراعية وذات‬ ‫�شكل منتظم يحيط بهما ر�صيف من حجر كندرين على كامل �أ�ضالع القطعتني وقد قدر اخلرباء‬ ‫قيمة املرت املربع من القطعتني مببلغ ثالثون ديناراً وبالتايل ف�إن القيمة الإجمالية تكون مبلغاً‬ ‫وقدره (‪ 2,067,840 = 30 x 68928‬دينار) �إثنان مليون و�سبعة و�ستون �ألف وثمامنائة و�أربعون ديناراً‪.‬‬ ‫وعليه فعلى من يرغب الدخول باملزاد مراجعة دائرة تنفيذ حمكمة �صلح اجليزة خالل خم�سة ع�شر‬ ‫يوماً من اليوم التايل لن�شر هذا الإع�لان ب�صحيفتني حمليتني يوميتني‪ ،‬م�صطحباً معه ت�أميناً‬ ‫بواقع ‪ %10‬من القيمة املقدرة‪ ،‬علماً ب�أن �أجور الن�شر والداللة والطوابع تعودعلى املزاود الأخري‪.‬‬ ‫م�أمور تنفيذ حمكمة �صلح اجليزة‬


‫‪12‬‬

‫م���������������������ق���������������������االت‬

‫الأحد (‪ )28‬متوز (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2377‬‬

‫فهمي هويدي‬ ‫ال ن�ع��رف يف ت��اري��خ م�صر م��ذب�ح��ة ق�ت��ل فيها‬ ‫ذلك العدد من امل�صريني ب�أيدي م�صريني يف ليلة‬ ‫واح��دة‪ .‬فعلها حممد علي با�شا وايل م�صر قبل‬ ‫اكرث من مئتي عام حني دعا امراء املماليك وقتلهم‬ ‫جميعا فيما عرف مبذبحة القلعة (‪ .)1811‬ورغم‬ ‫�أنهم مل يكونوا م�صريني‪� ،‬إال �أن املذبحة دخلت‬ ‫التاريخ وظلت �صفحة �سوداء يف �سجل البا�شا‪� .‬أما‬ ‫جرائم القتل التي وقعت بعد ذلك يف حريق ق�صر‬ ‫الثقافة ببني �سويف وحريق قطار ال�صعيد وغرق‬ ‫ع�ب��ارة ال�سالم ال�شهرية‪ ،‬ف�إنها ك��ان��ت ن��اجت��ة عن‬ ‫االهمال اجل�سيم ومل تكن ال�سلطة طرفا مبا�شرا‬ ‫فيها‪ .‬اما مذبحة رابعة العدوية التي وقعت ليلة‬ ‫ام�س وجتاوز عدد القتلى فيها مئة �شخ�ص وتلك‬ ‫التي �سبقتها ام��ام مقر احلر�س اجلمهوري التي‬ ‫قتل فيها اك�ثر من خم�سني �شخ�صا‪� ،‬إ�ضافة اىل‬ ‫حوادث القتل التي وقعت يف املحافظات االخرى‪،‬‬ ‫فانها جرائم حت�سب على ال�سلطة‪.‬‬

‫الفتنة‬ ‫الكربى‬

‫اي��ا كانت احلجج وال��ذرائ��ع‪ ،‬ف��ان القتل الذي‬ ‫مت ب��أم��ر م��ن ال�سلطة ��س��واء يف القاهرة او خ��ارج‬ ‫ح��دوده��ا ال ميكن ت�بري��ره ال قانونيا وال وطنيا‬ ‫وال اخالقيا‪ .‬وال يح�سنب احد من رجال ال�سلطة‬ ‫ مهما ع�لا م�ق��ام��ه‪ -‬ان م��ا ج��رى ميكن قبوله‬‫ح�ت��ى اذا مت يف ظ��ل تفوي�ض �شعبي مهما كانت‬ ‫قيمته‪ ،‬ذل��ك اننا ال نفهم وال نت�صور اننا ب�صدد‬ ‫تفوي�ض بالقتل يح�صد ارواح ع�شرات املتظاهرين‬ ‫اواملعت�صمني ال�سلميني‪ ،‬وي�غ��رق ال��وط��ن يف بحر‬ ‫من الدماء‪.‬‬ ‫اننا ب ��إزاء فتنة ك�برى لوثت عقول و�ضمائر‬ ‫كثريين ممن احتفوا باملذبحة او حاولوا تربيرها‪،‬‬ ‫بقدر ما لوثت بالدماء ايدي كل القائمني باالمر‬ ‫يف م�صر‪�� ،‬س��واء ال��ذي��ن �أ� �ص��دروا �أوام ��ر القتل او‬ ‫الذين حر�ضوا عليه او الذين �سكتوا عليه‪ .‬ومن‬ ‫امل�خ�ج��ل ان ي �ك��ون ع�ل��ى ر�أ�� ��س ال��دول��ة يف ال��وق��ت‬ ‫ال��راه��ن رج��ل ر�أ�� ��س امل�ح�ك�م��ة ال��د��س�ت��وري��ة‪ .‬وم��ن‬

‫امل�ح��زن ان ي��ر�أ���س احل�ك��وم��ة �صديق ا�ستقال من‬ ‫من�صبه كنائب لرئي�س الوزراء يف حكومة الدكتور‬ ‫ع�صام �شرف الن �ضمريه مل يحتمل اال�ستمرار يف‬ ‫موقعه بعد مذبحة ما�سبريو التي راح �ضحيتها‬ ‫ثمانية وع�شرون �شخ�صا‪ ،‬ثم يلتزم ال�صمت بعد‬ ‫مذبحتي رابعة العدوية واحلر�س اجلمهوري‪ ،‬ويف‬ ‫حني يت�ساقط القتلى يف انحاء م�صر كل يوم‪ .‬اما‬ ‫ا�صدقا�ؤنا االخرون الذين توزعت عليهم منا�صب‬ ‫ال ��وزارة ون��ال��وا م��ن ال��رت��ب م��ا ن��ال��وه‪ ،‬ف�لا اع��رف‬ ‫كيف ي�سمح لهم �ضمريهم الوطني اوموقفهم‬ ‫االخالقي بالوقوف متفرجني على جثث القتلى‬ ‫ودمائهم النازفة‪.‬‬ ‫ال جمال للحديث الآن عمن اخط�أ او ا�صاب‪،‬‬ ‫الن ��ه ال � �ص��وت ينبغي ان ي�ع�ل��و االن ف ��وق �صوت‬ ‫ال��دع��وة اىل ال �ك��ف ع��ن ال�ق�ت��ل وامل�ط��ال�ب��ة بوقف‬ ‫حل�ظ��ة اجل �ن��ون ال��راه �ن��ة‪� .‬أدري ان��ه ح�ين يطلق‬ ‫الر�صا�ص ال تكون هناك حاجة اىل الكالم‪ ،‬بل ان‬

‫عبدالرحمن الدويري‬

‫اإلسالميون خري‬ ‫ابني آدم وشرهما‬ ‫املفوِّضون‬ ‫مل ينتظر اجلرنال املحرتم ال�سي�س �أحدا‪ ،‬ليفو�ضه كي‬ ‫يبادر القتل‪ ،‬فقد ب��ادر بذلك منذ الأ�سبوع الأول العت�صام‬ ‫م�ن��ا��ص��ري ال���ش��رع�ي��ة يف‪ :‬ال�ع��ري����ش واحل ��ر� ��س اجل�م�ه��وري‬ ‫ورم�سي�س واملن�صورة والإ�سكندرية وغريها‪.‬‬ ‫ال�سي�س بعد ف�شله يف ت�سويق جرميته االنقالبية كان‬ ‫حمتاجا لغطاء �أو��س��ع‪ ،‬الرتكاب امل�ج��زرة‪ ،‬و إ�ن�ه��اء االحتجاج‪،‬‬ ‫وتكفني خم��رج��ات ث��ورة ‪ 25‬يناير‪ ،‬و إ�ي �ق��اظ مومياء العهد‬ ‫امل�ت�ع�ف��ن‪ ،‬ع�ه��د ال�ع���س�ك��ر وال��داخ �ل �ي��ة وال �ع �ه��ر‪ ،‬ع�ه��د م�ب��ارك‬ ‫وفرقته‪ ،‬من حتت الرتاب‪.‬‬ ‫اجل��رمي��ة خمطط لها على �أع�ل��ى م�ستوى ب�ين الفلول‬ ‫وج �ب �ه��ة ا إلن� �ق ��اذ ب �ك��ل م �ك��ون��ات �ه��ا‪ ،‬وال �� �س �ع��ودي��ة وا ألم� � ��ارات‬ ‫والأمريكان و آ�خ��رون‪ ،‬منذ زمن بعيد‪ ،‬وكانت �ساعة �صفرها‬ ‫الـ‪ 30‬من يونيو‪ ،‬مبونتاج و�إخراج �سينمائي‪ ،‬وهطل �أعالمي‬ ‫هو الأغزر على مدى �شهرين‪ ،‬لتهيئة الأجواء‪ ،‬لتقبل م�شهد‬ ‫ا إلب ��ادة‪ ،‬بعد �شيطنة �أن�صار ال�شرعية‪ ،‬ون��زع �صفة الآدمية‬ ‫عنهم‪.‬‬ ‫الإ��س�لام�ي��ون ك��ان��وا الأك�ث�ر م���ص��داق�ي��ة‪ ،‬الأك�ث�ر ت� أ�ي��دا‬ ‫وح�شدا‪ ،‬الأك�ثر �صربا و�ضبطا للنف�س‪ ،‬الأك�ثر عفة و�شرفا‬ ‫و�إن�سانية‪ ،‬وال جم��ال �أب��دا للمقارنة ب�ين الفرقاء يف رابعة‬ ‫وال�ن�ه���ض��ة‪ ،‬وب�ي�ن ال�ت�ح��ري��ر واالحت ��ادي ��ة‪ ،‬م��ن ح�ي��ث طبيعة‬ ‫ال �ن��ا���س‪ ،‬و��ش�ك��ل االع�ت���ص��ام وزخ �م��ه ودمي��وم �ت��ه‪ ،‬وم��ن حيث‬ ‫�سلوكاته واه�ت�م��ام��ات��ه و أ�ف �ع��ال��ه‪ ،‬و��ش�ه��ود ال�ع�ي��ان وال���ص��ورة‬ ‫ي�شهدان بذلك!!‬ ‫اخ�ت��ار الإ�سالميون ك��فّ ال�ي��د‪ ،‬واحتمال الأذى‪ ،‬وتلقي‬ ‫ال��ر� �ص��ا���ص ب �� �ص��دور ع ��اري ��ة‪ ..‬اخ� �ت ��اروا ال��وق��وف ع�ن��د حد‬ ‫و�صية النبي �صلى اهلل عليهم و�سلم‪�« :‬إن ابني �آدم �ضربا‬ ‫مثال لهذه ا ألم��ة‪ ،‬فخذوا باخلري منهما»‪ ،‬ومل تثبت عليهم‬ ‫حادثة واحدة بارتكاب‌القتل‪� ،‬أو العنف ب�أي �شكل رغم اجلهد‬ ‫املحموم‪ ،‬لأدوات االنقالب غري الأخالقية لإثبات ذلك‪ ،‬بل‬ ‫على العك�س من ذلك‪ ،‬ف�إن الوقائع والوثائق وال�صور تثبت‬ ‫�أن العنف يجيء من طرف واحد لي�س له حق وال �سلطة وال‬ ‫قانون‪ ،‬غري �سلطة االنقالب ‪ ..‬قانون البلطجة ال��ذي جل�أ‬ ‫�إليه املغلوبون يف ال�صندوق‪.‬‬ ‫ي �ب��دو �أن وق ��ت ال �ف �ج��ر‪ ،‬و أ�ث� �ن ��اء ال �� �ص�لاة حت��دي��دا هو‬ ‫الوقت املنا�سب لتنفيذ اجلرمية‪ ،‬والإمعان يف القتل املبا�شر‬ ‫بالر�صا�ص احل��ي‪ ،‬واخلرطو�ش و�سيوف البلطجية‪ ،‬و�سط‬ ‫حالة �سقوط كامل لكل القيم الإن�سانية والأخالقية ي�شمل‬ ‫كل اجلهات التي ترعى حالة الف�صل العن�صري‪ ،‬وا�ستباحة‬ ‫دم م�لائ�ك��ة ث� ��ورة الأم� �� ��س‪ ،‬ووق ��وده ��ا وح � ّرا� �س �ه��ا‪ ..‬ال��ذي��ن‬ ‫�أ�صبحوا �شياطني ال�ي��وم‪ ..‬الذين ينبغي �أن يتخل�ص منهم‬ ‫ال�شعب امل�صري‪ ،‬كي يعي�ش دميقراطية الرق�ص والتحر�ش‬ ‫واالغت�صاب على مقا�س اللربالية جديدة!!‬ ‫ال�ق��وى ال�سيا�سية ال�ساقطة‪ ،‬وال�شخ�صيات الوطنية‬ ‫والدينية‪ ،‬والآلة الإعالمية واملالية‪ ،‬وبع�ض القوى ال�شعبية‬ ‫التي أ�ي��دت االن�ق�لاب‪ ،‬ووقعت على ق��رار ال�سي�سي بت�صفية‬ ‫ال���ش��رع�ي��ة‪ ،‬جميعهم � �ش��رك��اء يف ال �ق �ت��ل‪ ،‬وال� ��دم احل� ��رام يف‬ ‫�أعناقهم‪� ،‬ستالحقهم لعنته يف ا آلخ��رة‪ ،‬و�ستنالهم عليه يد‬ ‫العدالة يف الدنيا‪ ،‬ولو بعد حني‪.‬‬ ‫ما يجري يف م�صر جرمية ال تقل عن جرائم ب�شار يف‬ ‫�سوريا‪ ،‬وال القذايف يف ليبيا‪ ،‬وال هتلر وال �ستالني‪ ،‬لأن الذي‬ ‫يقتل رجال واحدا بال م�سوغ‪ ،‬وباعتداء �سافر‪ ،‬على ا�ستعداد‬ ‫�أن يقتل املئات‪ ،‬بل الآالف يف �سبيل امل�ضي يف هو�سه‪ ،‬و�إنفاذ‬ ‫برنامج جنونه‪.‬‬ ‫ما يجري يف م�صر عار �أ�سقط الأقنعة عن كل الأحزاب‬ ‫التحريرية التي �آث��رت يف حلظة ف�شل برناجمها ال�سيا�سي‪،‬‬ ‫وعجزها عن �إقناع الناخب به يف(‪)5‬جوالت ‪� -‬آثرت �أن تعود‬ ‫حذا ًء بقدم الفلول‪ ،‬ودولتها العميقة‪ ،‬لتنتقم من مناف�سها‪،‬‬ ‫ومل ت���ص�بر ل�ت�ح�ت�ك��م ل� �ل ��أدوات ال��دمي �ق��راط �ي��ة يف اجل��ول��ة‬ ‫اجلديدة لتغيري امل�شهد ب�أدواته!!‬ ‫اخ�ت��ار الإخ ��وان والإ��س�لام�ي��ون �أن ي�ف�ت��دوا م�صر �شعبا‬ ‫ودول� ��ة وج�ي���ش��ا ب ��أرواح �ه ��م‪ ،‬وف���ض�ل��وا �أن ي��دف �ع��وا �ضريبة‬ ‫التحول وحدهم‪ ،‬فلم يذهبوا للعنف خوفا على ذهاب م�صر‬ ‫وم�ستقبلها باجتاه الهاوية‪ ،‬لكن يبدو �أن مهوو�سي ال�سلطة‪،‬‬ ‫م�صرون على دفعها �إليه‪ ،‬لأن انتفا�ضة ال�شعب وهو يرى هذه‬ ‫املذبحة لن تت�أخر كثريا!!‬ ‫الآالف من الإ�صابات وع�شرات القتلى يف �ست �ساعات‪،‬‬ ‫بعد �أن وقع املحتفلون يف التحرير على بيان املذبحة‪ ،‬وترك‬ ‫هذا ال�سيل من الدماء بهذه الوترية �سيزيد من جريانها‪،‬‬ ‫و�سي�صعب الثبات �أمامه‪ ،‬و�س ُيغرق اجلميع!!‬ ‫امل�شهد امل�صري �إىل الآن م�شهد يغيب فيه الوعي‪ُ ،‬ت َغ َّي ُب‬ ‫فيه الدولة‪ ،‬بكل م�ؤ�س�ساتها‪ :‬الداخلية والإع�لام والق�ضاء‬ ‫والأحزاب والنخب‪ ،‬واجلي�ش يقف على احلافة‪ ،‬وحت�ضر فيه‬ ‫املكابرة‪ ،‬والعن�صرية‪ ،‬والال�أخالقية من فريق االنقالب‪ ،‬فهل‬ ‫عند العقالء خطة للخروج الآمن‪ ،‬قبل انزالق اجلي�ش‪ ،‬وبدء‬ ‫غرق املركب مبن فيه؟!!!‬ ‫‪a_dooory@yahoo.com‬‬

‫دوي الر�صا�ص يحجب ح�شرجات ال�ضحايا وانني‬ ‫امل�ك�ل��وم�ين‪ .‬ل�ك��ن درو� ��س ال �ت��اري��خ علمتنا ان من‬ ‫يطلق الر�صا�صة االوىل ال ي�ستطيع ان يتحكم يف‬ ‫الر�صا�صة االخرية‪ .‬ف�ضال عن انه ال ي�ستطيع ان‬ ‫يتحكم يف عواقبها وتداعياتها‪ .‬ويف درو�س التاريخ‬ ‫من ��اذج حل ��االت ك ��ان ب�ع����ض امل���س�ت�ك�بري��ن �ضحايا‬ ‫اغ�تراره��م بقوتهم‪ ،‬ومل ي��درك��وا ان الر�صا�صات‬ ‫التي اطلقوها ارت��دت اىل �صدورهم‪ .‬وعند احلد‬ ‫االدن��ى فانها �أدرجتهم يف �سجالت التاريخ �ضمن‬ ‫اال�شرار والقتلة‪.‬‬ ‫�إذا ك ��ان مل�ث�ل��ي ان ي�ت�م�ن��ى ��ش�ي�ئ��ا يف اللحظة‬ ‫الراهنة‪ ،‬فل�ست �أمتنى �أك�ثر من ان يوقف القتل‬ ‫ويعود العقل اىل مكانه هاديا ومر�شدا‪ .‬لكن �أخوف‬ ‫م��ا �أخ��اف��ه يف ظ��ل االف �ت �ت��ان بالتفوي�ض امل��زع��وم‬ ‫واالغرتار بالقوة ان تت�سع بحرية الدم وان يهيمن‬ ‫اجل �ن��ون‪ ،‬ب�ح�ي��ث ين�ضم ال��وط��ن يف ال�ن�ه��اي��ة �إىل‬ ‫قائمة ال�ضحايا‪� -‬صلوا من �أجل م�صر يف حمنتها‪.‬‬

‫د‪.‬عبداهلل فرج اهلل‬

‫حمزة من�صور (*)‬

‫التطبيع الثوري مع تل أبيب‬ ‫ن� � ��� � �ش � ��رت �� �ص� �ح� �ي� �ف ��ة امل � �ق ��ر‬ ‫الإلكرتونية يف عددها ال�صادر يف‬ ‫‪ ،2013/7/24‬ن �ق� ً‬ ‫لا ع��ن �صحيفة‬ ‫ال �غ��اردي��ان ال�بري�ط��ان�ي��ة ال���ص��ادرة‬ ‫ي��وم الثالثاء املا�ضي‪� ،‬أن الرئي�س‬ ‫ال �� �س��وري ب���ش��ار الأ� �س ��د أ�ج� ��رى يف‬ ‫�أواخ ��ر ال�ع��ام امل��ا��ض��ي ات���ص��ا ًال غري‬ ‫مبا�شر م��ع وزي��ر خ��ارج�ي��ة الكيان‬ ‫ال �� �ص �ه �ي��وين ال �� �س��اب��ق أ�ف� �ي� �غ ��رور‬ ‫ل� �ي�ب�رم ��ان‪ ،‬ط �ل��ب م �ن��ه ف �ي��ه ع�بر‬ ‫��ش�خ���ص�ي��ة دب �ل��وم��ا� �س �ي��ة م �ع��روف��ة‬ ‫�أال تعرقل « ا�سرائيل « حم��اوالت‬ ‫ن�ظ��ام��ه ل�ت��أ��س�ي����س دول ��ة ع�ل��وي��ة يف‬ ‫ج��زء م��ن ��س��وري��ا‪ ،‬ا ألم ��ر ال��ذي قد‬ ‫ي �ت �ط �ل��ب ت �ه �ج�ير ب �ع ����ض ال �� �س �ك��ان‬ ‫غ�ي�ر ال �ع �ل��وي�ين م��ن ه ��ذه ال��دول��ة‬ ‫اىل م� �ن� �ط� �ق ��ة اجل� � � � � � ��والن‪ .‬ومل‬ ‫ي��رف����ض ل �ي�برم��ان ال �ط �ل��ب‪ ،‬و إ�من ��ا‬ ‫طلب معلومات ع��ن م�صري مالح‬

‫اجل��و رون �آراد واجل �ن��ود الثالثة‬ ‫امل�ف�ق��ودي��ن منذ معركة ال�سلطان‬ ‫يعقوب يف لبنان‪ ،‬وع��ن مكان دفن‬ ‫رجل املو�ساد �إيلي كوهني يف دم�شق‪.‬‬ ‫ه ��ذا اخل�ب�ر ال ��ذي مل يكذبه‬ ‫م�صدر �سوري وال �صهيوين‪ ،‬ي�شكل‬ ‫�أكرث من �صفعة لكل املنحازين اىل‬ ‫نظام الأ�سد‪ ،‬الذين �صدّعوا ر�ؤو�سنا‬ ‫ب ��احل ��دي ��ث ع� ��ن دول� � ��ة امل �م��ان �ع��ة‪،‬‬ ‫ودع��م املقاومة‪ ،‬فهل التوا�صل مع‬ ‫ال�صهيوين ا ألك�ثر تطرفاً ممانعة‬ ‫وم �ق��اوم��ة ؟ وه��ل ال���س�ع��ي إلن���ش��اء‬ ‫دوي�ل��ة علوية يف ��س��وري��ا ه��و ا ألم��ة‬ ‫ال�ع��رب�ي��ة ال ��واح ��دة ذات ال��ر��س��ال��ة‬ ‫اخلالدة ؟‪.‬‬ ‫� �س �ت �ك �� �ش��ف ا ألي� � � � ��ام ع� ��ن دور‬ ‫ك�ث�ير م��ن ال �ق��ادة ال �ع��رب ث��وري�ه��م‬ ‫ورجعيهم يف قيام دولة « ا�سرائيل «‪،‬‬ ‫وا�ستمرار وجودها‪ ،‬والتعاون معها‪،‬‬

‫و إ�م ��داده ��ا ب� أ���س�ب��اب احل �ي��اة‪ .‬لكن‬ ‫امل�ك��اب��رة وال���س�ق��وط الأخ�لاق��ي �أن‬ ‫ي�صبغ على ه�ؤالء �أو�صاف املمانعة‬ ‫واملقاومة والثورية والريادة للأمة‬ ‫العربية‪ ،‬م��ع ك��ل ال��وق��ائ��ع ال�ت��ي ال‬ ‫ت�خ�ط�ئ�ه��ا ال �ع�ي�ن‪ ،‬وال �ت��ي تدح�ض‬ ‫ك ��ل ه� ��ذه االدع � � � � ��اءات‪ ،‬ف��اح �ت�لال‬ ‫ه�ضبة اجل ��والن مبوقعها املميز‪،‬‬ ‫وحت�صيناتها التي قدر الع�سكريون‬ ‫�أنها حتتاج اىل ن�صف مليون جندي‬ ‫الجتياحها‪ ،‬وا إلع�ل�ان امل�سبق عن‬ ‫�سقوط القنيطرة قبل �سقوطها‪،‬‬ ‫وااللتزام التام بالهدوء على جبهة‬ ‫اجل � � ��والن م �ن��ذ ع� ��ام ‪ 1973‬ح�ي��ث‬ ‫خ �ي��م ع �ل��ى خ �ط��وط وق ��ف إ�ط�ل�اق‬ ‫النار �صمت القبور‪ ،‬و�ضرب الثورة‬ ‫الفل�سطينية وخميماتها يف لبنان‪،‬‬ ‫و إ�خ� � � ��راج ق �ي��ادات �ه��ا اىل �أق��ا� �ص��ي‬ ‫الأر�� � ��ض‪ ،‬وت�ك�م�ي��م ا ألف� � ��واه وق�ه��ر‬

‫منابر رسول‬ ‫اهلل‪ ..‬يا وزير‬ ‫األوقاف!‬ ‫ال�شعب‪ ،‬وارتكاب �أخطر اجلرائم يف‬ ‫بداية الثمانينات‪ ،‬و�إحكام �سيطرة‬ ‫ال �ن �ظ��ام ال �ع��ائ �ل��ي ال �ط��ائ �ف��ي على‬ ‫ك��ل مفا�صل ال��دول��ة‪ ،‬كلها �شواهد‬ ‫على طبيعة هذا النظام‪ ،‬ودوره يف‬ ‫حتقيق �أه��داف ال�ع��دو‪ .‬فهل بقيت‬ ‫�أية حجة للذين ما زالوا يدافعون‬ ‫عن هذا النظام ويربرون جرائمه‪،‬‬ ‫ويخ ّونون الثورة ال�شعبية ال�ساعية‬ ‫لتخلي�ص البالد منه؟‪.‬‬ ‫(*) �أمني عام حزب جبهة‬ ‫العمل الإ�سالمي‬

‫د‪� .‬أحمد املغربي‬

‫جامعة رابعة العدوية‬ ‫اال� � � �س� � ��م‪ :‬ج� ��ام � �ع� ��ة راب � �ع� ��ة‬ ‫ال� � �ع � ��دوي � ��ة‪ ،‬ج ��ام� �ع ��ة � �ش��رع �ي��ة‬ ‫تطبيقية غري خمتلطة‪.‬‬ ‫املكان‪ :‬دوار رابعة العدوية‪،‬‬ ‫يف ال �ق��اه��رة ع��ا��ص�م��ة ال�ب�ط��ول��ة‬ ‫وال�شرف‪.‬‬ ‫ال�ف��روع‪ :‬بعدد البيوت التي‬ ‫ت �� �ش��اه��د ب ��ث ال� �ق� �ن ��وات ال�ق�ل�ي�ل��ة‬ ‫املخل�صة ملبد أ� حرية ال��ر�أي وهي‬ ‫مئات الألوف عرب �سطح الأر�ض‪.‬‬ ‫��ش��روط القبول‪ :‬ك��ل �إن�سان‬ ‫�شريف حر‪.‬‬ ‫� �س��ن ال �ق �ب��ول‪ :‬ب�ل�ا حت��دي��د‬ ‫(�أطفال‪� ،‬شباب‪� ،‬شيوخ)‪.‬‬ ‫اجل� �ن� �� ��س‪ :‬رج� � ��ال (ول �ي ����س‬ ‫«ذك��ور»)‪ ،‬ون�ساء حرائر كرميات‪،‬‬ ‫من غري اختالط‪.‬‬ ‫ع ��دد ال �ط�ل�اب‪ :‬ب �ع��دد أ�ب �ن��اء‬ ‫�شعوب الأر�ض‪.‬‬ ‫امل�ساقات‪ :‬العلوم الإن�سانية‬ ‫والعلوم التطبيقية ك��اف��ة‪ ،‬علوم‬ ‫ن �ظ��ري��ة وع� �ل ��وم ت�ط�ب�ي�ق�ي��ة على‬ ‫�أر�ض الواقع‪.‬‬ ‫ال �ل �غ��ات‪ :‬ال�ل�غ��ات الأوروب �ي��ة‬ ‫واللغة العربية‪.‬‬ ‫ع� ��دد ال �� �س��اع��ات‪ :‬م�ف�ت��وح��ة‬ ‫حتى عودة ال�شرعية‪.‬‬ ‫االم� � � �ت� � � �ح � � ��ان � � ��ات‪ :‬ج �م �ي ��ع‬ ‫منت�سبيها ناجحون‪ ،‬ونظن �أنهم‬

‫مقبولون عند رب �ه��م‪ ،‬نح�سبهم‬ ‫كذلك‪.‬‬ ‫ال � �� � �ش � �ه ��ادات‪� �� :‬ص ��ك � �ص��دق‬ ‫ووالء وبراءة من النفاق‪.‬‬ ‫ال�ه�ي�ئ��ة ال�ت��دري���س�ي��ة‪ :‬خ�يرة‬ ‫ع�ل�م��اء ورج� ��ال و� �ش �ي��وخ وف�ق�ه��اء‬ ‫م�صر بل الأمة‪.‬‬ ‫ا� �س�ت�رات �ي �ج �ي��ة اجل ��ام �ع ��ة‪:‬‬ ‫�إع��ادة �إحياء الت�ضامن الإن�ساين‬ ‫امل���س�ت�م��د م ��ن �أح� �ك ��ام ال���ش��ري�ع��ة‬ ‫الإ�سالمية التي حترتم �إن�سانية‬ ‫الإن� ��� �س ��ان‪ ،‬وت �ق��در ق�ي�م��ة ال�ف�ك��ر‬ ‫الب�شري‪ ،‬وتعلي قيمة الإن�سان‬ ‫كمخلوق مكرم من رب العاملني‪،‬‬ ‫وتقدمي �صورة نظرية وتطبيقية‬ ‫للمفاهيم ال�شرعية ال�ت��ي تقيم‬ ‫م �ب��ادئ احل �ك��م ال��ر� �ش �ي��د وت�ب�ن��ي‬ ‫جمتمع ال�سعادة الب�شرية الذي‬ ‫يقر بالفروق بني الب�شر ويجلها؛‬ ‫�سواء يف اللون �أو الدين �أو الفكر‬ ‫امل�ستقيم‪.‬‬ ‫لقد من اهلل عز وجل على‬ ‫ال �ت �ي��ار الإ� �س�ل�ام��ي يف م���ص��ر �أم‬ ‫الدنيا ب ��أن وفقهم لتنظيم هذه‬ ‫اجل��ام �ع��ة امل �ب��ارك��ة ال �ت��ي �شكلت‬ ‫ح��ال��ة مذهلة للب�شرية جمعاء‪،‬‬ ‫وم��در� �س��ة تطبيقية للت�ضحية‬ ‫وال�صرب يف رم�ضان القاهرة ذات‬ ‫احلر ال�شديد‪ ،‬و�أثبتت �أن الإ�سالم‬

‫ي�ستطيع �أن يعي�ش ويتعاي�ش يف‬ ‫�أ�صعب الظروف‪ ،‬وت�ستطيع املر�أة‬ ‫امل�سلمة �أن تقف كالرجل متاما‬ ‫يف م�ط��ال�ب�ت�ه��ا ب ��اح�ت�رام ر�أي �ه��ا‬ ‫واخ�ت�ي��اره��ا ال�سيا�سي ع��ن وع��ي‬ ‫ت��ام وق ��درة ع�ل��ى حتليل احل��دث‬ ‫ال�سيا�سي يف تكامل رائع بني ر�أي‬ ‫الرجل واملر�أة‪.‬‬ ‫�أي� ��ا ك��ان��ت ال�ن�ت�ي�ج��ة ف ��إن‬ ‫ج��ام�ع��ة راب �ع��ة ال �ع��دوي��ة �ستبقى‬ ‫م �ع � ّل �م��ا ل�ل�ب���ش��ري��ة يف ال�ت���س��ام��ح‬ ‫وال ��وع ��ي ال���س�ي��ا��س��ي وال �� �ش��رع��ي‬ ‫وا��س�ت�ي�ع��اب الآخ� ��ر والت�ضحية‪،‬‬ ‫وم �ع �ل �م��ا � �ش��اه��دا ع �ل��ى م� ��ؤام ��رة‬ ‫ال � �ع� ��امل ع �ل ��ى ف� �ك ��رة ال �ت �ط �ب �ي��ق‬ ‫العلمي العملي لأوام��ر الإ�سالم‪،‬‬ ‫وال�ت���ص��دي امل �ت��وازن للغوغائية‬ ‫ال�سيا�سية واال� �س �ت�لاب الفكري‬ ‫واالج�ت�م��اع��ي والإق �� �ص��اء الب�شع‬ ‫حلامل ال�شرعية‪.‬‬ ‫اليوم اجلمعة (‪ 17‬رم�ضان)‬ ‫ت �ق ��ود ج��ام �ع��ة راب� �ع ��ة ال �ع��دوي��ة‬ ‫املاليني من �أنحاء الأر�ض كافة‪،‬‬ ‫م��ن ال���ش�ع��وب ك��اف��ة‪ ،‬م��ن خ�لال‬ ‫ال �ق��وان�ي�ن امل �ع �م��ول ب �ه��ا يف دول‬ ‫العامل كافة‪ ،‬تقودهم وت�ؤطرهم‬ ‫وتعلمهم معنى الوقوف ال�سلمي‬ ‫والتحدي النظيف للقهر‪.‬‬ ‫يف ج � �م � �ي� ��ع ال � � �ظ� � ��روف‬

‫والأح� ��وال‪ ،‬ف ��إن �أح ��داث ووق��ائ��ع‬ ‫ودرو� � � � ��س وخ� �ط ��ب وت� �غ ��ري ��دات‬ ‫واع�ت�را�� �ض ��ات وق� � � ��راءات راب �ع��ة‬ ‫ال� �ع ��دوي ��ة �� �س ��وف ت �� �ش �ك��ل م� ��ادة‬ ‫�أك��ادمي�ي��ة زاخ ��رة م�شرفة رائعة‬ ‫ل��درا� �س��ات ال�ب���ش��ري��ة ال�ق��ان��ون�ي��ة‬ ‫وال�شرعية يف التعبري الراقي عن‬ ‫ال��ر�أي‪ ،‬والإ��ص��رار على التم�سك‬ ‫باحلق يف مواجهة �أ��س��و�أ ت�شويه‬ ‫�إعالمي‪ ،‬و�أعتى ظلم من جي�ش‬ ‫بحجم جي�ش م�صر‪ ،‬و�أخ�س ت�آمر‬ ‫دويل‪.‬‬ ‫اللهم �إن ق��درك نافذ‪ ،‬و�إنا‬ ‫ب��ه را� �ض��ون‪ ،‬ال ن��ري��د �إال وجهك‬ ‫الكرمي ور��ض��اك‪ ،‬فاكتبها لنا يف‬ ‫ه��ذا ال �ي��وم‪ ،‬ذك ��رى ب ��در‪ ،‬واك�ت��ب‬ ‫ل �ه��ذه اجل� �م ��وع �أج� ��ر ال �ب��دري�ين‬ ‫و�أحل�ق�ه��م بهم يف اجل�ن��ة‪ ،‬و�أك��رم‬ ‫ع�ل�ي�ن��ا ي��ا رب �ن��ا �أن ن �ك��ون معهم‪،‬‬ ‫ف�أنت يا حبيبنا و�سيدنا تعلم �أن‬ ‫قلوبنا معهم حلظة بلحظة‪ ،‬رباه‬ ‫ال حت��رم�ن��ا �أج ��ر ط�ل�اب جامعة‬ ‫رابعة العدوية‪.‬‬

‫م‪.‬حممد �أبوريا�ش‬

‫السيسي ومنطقه املتهافت ‪!!!...‬‬ ‫فرعون م�صر اجلديد وقذافها ال�صغري خرج‬ ‫على �شعب م�صر الطيب الذي – ما فتئت �إذاعة‬ ‫يهود و�إع�ل�ام يهود ‪ -‬بنعته بهذه ال�صفة‪ ،‬والتي‬ ‫وقرت يف �س ْمعي منذ نعومة �أظفاري عندما كنت‬ ‫�أ�ستمع لربنامج فيها يبد أ� بهذا النعت ‪ ..‬يا �شعب‬ ‫م�صر الطيبني ‪!!..‬‬ ‫مل يكن يدر بخلدي حينها ب�أن هذه العبارة‬ ‫عبارة خمابراتية ونف�سية بامتياز عرف يهود كيف‬ ‫يخاطبون بها هذا ال�شعب العظيم خري �أجناد اهلل‬ ‫يف الأر���ض‪� ...‬إذ ت�سريه العاطفة وتثريه امل�شاعر‬ ‫اجليا�شة وتهيجه املناظر امل�ؤ�سفة‪!!..‬‬ ‫ويف ال�ت��اري��خ �شاهد �صدق على ذل��ك عندما‬ ‫خرج ال�شعب امل�صري العظيم كله وراء بائع امللوك‬ ‫ال�شيخ امل�ج��اه��د وال �ع��امل ال��رب��اين ال�ع��ز ب��ن عبد‬ ‫ال�سالم مربي ومعلم القائد املظفر قطز رحمهما‬ ‫اهلل جميعا ‪ ..‬عندما خرج ال�شعب امل�صري وراءه يف‬ ‫ق�ضية بيع ملوك املماليك ‪!!..‬‬ ‫وهكذا ي�ستغل أ�ع��داء اال�سالم الذين جندوا‬ ‫مراكز �أبحاث ودرا�سات حملية واقليمية وعاملية‬ ‫ومنظمات تطوعية‪ ،‬وو�سائل �إعالم وجيو�ش جرارة‬ ‫من كتاب التدخل ال�سريع يف حربهم امل�سعورة على‬ ‫كل �شيء �إ�سالمي ومظهر �إ�سالمي ‪!!..‬‬ ‫فيلم الإره��اب والكباب ال��ذي عا�شه ال�شعب‬

‫امل���ص��ري ل���س�ن��وات ورمب ��ا ع�ق��ود ط ��وال يف ال�ق��رن‬ ‫املا�ضي‪ ،‬وال��ذي ت��وىل ك�بره داعية ال�شر والف�ساد‬ ‫وال �ت �م��رد االخ�ل�اق��ي واالج �ت �م��اع��ي امل���س�م��ى زورا‬ ‫وبهتنا بالفنان ع��ادل �إم��ام‪ ،‬وال��ذي و�صفه ال�شيخ‬ ‫ك�شك ر�ضي اهلل عنه بان اهلل رفع من الأمة الإمام‬ ‫العادل وجاء بعادل �إمام ليذيقها ب�ؤ�س االبتعاد عن‬ ‫�شرعته ومنهاجه‪!!..‬‬ ‫ا��س�ت�ق��ر يف �أذه� ��ان ال�ب���ش��ر ��ص��ور ه��ذا امل�ج��رم‬ ‫ال� �ظ ��امل وه� ��و ي�ت�ق�م����ص ��ش�خ���ص�ي��ة امل �ج��اه��دي��ن‬ ‫امل�سلمني ويقوم بت�شويه هذه ال�صورة وااليغال يف‬ ‫الالوعي املجتمعي بهذه ال�صورة القامتة املقيتة‪،‬‬ ‫والتي كانت كاخلاليا النائمة و�صحت فج�أة الآن‬ ‫مع دعوة هذا اخلائن الناكر للجميل ال�سي�سي ابن‬ ‫الأم اليهودية‪ ،‬التي تخلت عن جن�سيتها املغربية‬ ‫اليهودية يف �سبيل دخول هذا اجلرثومة اجلي�ش‬ ‫امل�صري يف حدث يذكرنا بدخول �أتاتورك اجلي�ش‬ ‫العثماين!!‬ ‫دع��ا ه��ذا ال�ن��اك��ر للجميل واخل��ائ��ن ال �غ��ادر‬ ‫جموع ال�شعب الطيب امل�صري للخروج والتظاهر‬ ‫لتفوي�ضه بقتل �إخ��وت�ه��م وح��را���س العقيدة من‬ ‫احلركة اال�سالمية بدعوى احلرب على االرهاب‬ ‫‪!!..‬‬ ‫وق��ال ب��أن اجلي�ش ي�أمتر ب�أمر ال�شعب فيما‬

‫ي��ري��د ‪ !!...‬ك�برت كلمة ت�خ��رج م��ن �أف��واه�ه��م �إن‬ ‫يقولون �إال كذبا ‪!!..‬‬ ‫ف�إن كان هذا منطق اجلي�ش و�سيا�سيته فلم‬ ‫ال ي�إمتر ب�إمر اجلموع الهادرة واملاليني الهاتفة‬ ‫بال�شرعية وعودتها يف ميادين م�صر العظيمة ‪..‬؟‬ ‫ملاذا يعمل يف هذه اجلموع التي تفوق جموعه‬ ‫ال �ك��اذب��ة ‪ -‬امل��وج�ه��ة امل��دف��وع ل�ه��ا �أج ��ر خ��روج�ه��ا‬ ‫الظامل وعنفها الفاجر – مل��اذا يعمل فيها ذبحا‬ ‫وتقتيال ال ت�أخذه لومة الئم يف ر�ضيع او �صغري او‬ ‫امر�أة او �شيخ كبري ‪..‬؟؟!!‬ ‫انه دم لفطرية �صهيون يقدمه هذا ال�سي�سي‬ ‫ال�ق�م��يء لأرب��اب��ه يف ت��ل اب�ي��ب ووا��ش�ن�ط��ن ال��ذي��ن‬ ‫يرق�صون على دماء االطفال الربيئة ‪!!..‬‬ ‫ب �ه��ذا امل�ن�ط��ق امل�ت�ه��اف��ت ال �ك��اذب ي �خ��رج ه��ذا‬ ‫ال�سي�سي على �شعب م�صر الطيبيني بقتل وذبح‬ ‫هابيل يف رابعة العدوية ‪ ..‬ون�سي هذا القابيل �أن‬ ‫رب هابيل ورب قابيل له باملر�صاد ‪!!..‬‬ ‫« �أَلمَ ْ َت َر َك ْي َف َف َع َل َرب َُّك ِبعَا ٍد * ِإ� َر َم َذاتِ ا ْل ِع َما ِد‬ ‫* ا َّلتِي لمَ ْ ي ُْخلَ ْق مِ ْث ُلهَا فيِ ا ْل ِبلاَ ِد‬ ‫َو َث� � ُم ��و َد ا َّل� � ِذي � َ�ن جَ ��ا ُب ��وا ال �� َّ��ص� ْ�خ � َر ِب ��ا ْل � �وَا ِد *‬ ‫َو ِف� ْر َع� ْو َن ذِي ْ أَ‬ ‫ال ْو َت ��ا ِد * ا َّل� ِذي� َ�ن َط َغوْا فيِ ا ْل� ِب�َل�اَ ِد *‬ ‫َ‬ ‫َف أَ�كْثرَ ُ وا فِيهَا ا ْل َف َ�سا َد * ف�صَ َّب َعلَ ْي ِه ْم َرب َُّك َ�سو َْط‬ ‫َع َذابٍ * �إِ َّن َرب ََّك َل ِبالمْ ِرْ�صَ ادِ‪».‬‬

‫�أود �أن �أدخ��ل باحلديث مبا�شرة‪ ،‬وب��دون مقدمات‪ ،‬فقد‬ ‫مللنا من املقدمات اململة‪ ،‬وامل��داخ��ل املتعبة‪ ،‬التي ت�ضيع يف‬ ‫متاهاتها احل�ق��ائ��ق‪ ،‬ورمب��ا تنقلب يف تفا�صيلها ر أ�� �س �اً على‬ ‫عقب‪ ،‬فمتى يا معايل الوزير تلتفت �إىل منابر ر�سول اهلل‪-‬‬ ‫�صلى اهلل عليه و�سلم‪ -‬حتى ت�صحح بو�صلتها نحو ت�أدية‬ ‫ر�سالة ر�سول اهلل‪� -‬صلى اهلل عليه و�سلم‪ -‬يف البناء الهادف‪،‬‬ ‫والنقد البناء‪ ،‬بعيداً عن روح ال�شحناء والبغ�ضاء واحلقد‬ ‫والكراهية‪ ،‬التي نلم�سها للأ�سف من �أفواه بع�ض من يعتلون‬ ‫منابر ر�سول اهلل‪ ،‬فال يراعون للر�سول حرمة‪ ،‬وال للإ�سالم‬ ‫�أدباً‪ ،‬وال للأمة مكانة‪ ،‬وال للأخوة بناءً؟‬ ‫فمتى تعمل ي��ا معايل ال��وزي��ر على حترير ه��ذه املنابر‬ ‫م��ن ��س�ط��وة ا ألن �ف��ا���س ا ألم �ن �ي��ة ال��وا� �ض �ح��ة‪ ،‬ب��ل ال�ت��دخ�لات‬ ‫املخابراتية التي للأ�سف تتعامل مع جموع امل�صلني وك�أنهم‬ ‫يف دائ��رة املخابرات العامة‪� ،‬أو يف غرفة حتقيق مغلقة‪ ..‬؟!‬ ‫يراد توجيههم وجهة حمددة‪ ،‬ونحو ر�ؤية بعينها‪ ..‬يف وقت‬ ‫انفتحت ف�ي��ه ال �ف �� �ض��اءات‪ ،‬وت �غ�يرت امل�ع�ط�ي��ات‪� ..‬أع �ل��م أ�ن��ك‬ ‫�ستعرت�ض على قويل هذا‪ ،‬لكن هذه هي احلقيقة التي نعاين‬ ‫منها نحن جمهور امل�ستمعني‪ ،‬كل جمعة‪ ،‬ف�أ�صبحت اجلمعة‬ ‫ال ثقي ً‬ ‫حم ً‬ ‫ال ومعاناة ندعو اهلل �أن متر بنا ب�سالم‪.‬‬ ‫متى يا معايل الوزير يتم تنزيه منابر ر�سول اهلل‪� -‬صلى‬ ‫اهلل عليه و�سلم‪ -‬من اخلطباء املتع�صبني‪ ،‬الذين يتخذون‬ ‫من املنابر و�سيلة لنفث �سمومهم‪ ،‬وحمم براكني نفو�سهم‬ ‫املمتلئة باحلقد وال�ك��راه�ي��ة؟ فلي�س م��ن املنا�سب �أن يكون‬ ‫املنرب لت�صفية احل�سابات مع جهة ما �أختلف معها‪� ،‬أو عندي‬ ‫ث�أر قدمي مع بع�ض �أفرادها‪.‬‬ ‫و�أظن يا معايل الوزير �أن حرمة احلركات واجلماعات‬ ‫ال تقل �أهمية وال مكانة عن حرمة الأ�شخا�ص‪ ،‬فلكل حرمته‬ ‫ومكانته‪ ،‬فال يجوز �أن ت�سخر املنابر ل�شن هجوم لفظي على‬ ‫جماعة بعينها‪ ،‬ه��ي جماعة ا إلخ� ��وان امل�سلمني‪ ،‬وت�سخري‬ ‫اخلطبة مهما ك��ان مو�ضوعها حتى ل��و ك��ان للحديث عن‬ ‫التوبة للغمز واللمز بهذه اجلماعة‪ ،‬ت�صريحا ال تلميحاً‪،‬‬ ‫ب �ه��ا وب � أ�� �ش �خ��ا� �ص �ه��ا‪ ،‬ومب��واق �ف �ه��ا‪ ،‬وال�ت�ق�ل�ي��ل م��ن �أه�م�ي�ت�ه��ا‬ ‫وم�صداقيتها‪� ،‬أنا ال �أعرف ما منا�سبة احلديث عن اجلماعة‬ ‫وحزبها يف مو�ضوع كمو�ضوع التوبة مث ً‬ ‫ال؟!‬ ‫يا معايل الوزير‪ ،‬كادت تكون فتنة‪ ،‬ب�سبب هذا اخلطيب‬ ‫الذي جتاوز احل��دود‪ ،‬يف الإ�ساءة للمنرب الذي يعتليه نيابة‬ ‫ع��ن ��س�ي��دي ر� �س��ول اهلل – ��ص��ىىل اهلل عليه و��س�ل��م‪ -‬فمتى‬ ‫تتوقف مثل هذه الإ�ساءات املق�صودة‪ ،‬التي ت�شحن النفو�س‪،‬‬ ‫وتوتر �أجواء امل�صلني؟!‬ ‫يف جمعتنا هذه اجتمع نفر من النا�س حول اخلطيب‬ ‫منددين بخطبته‪ ،‬وراف�ضني مل�ضامينها‪ ،‬م��ع ت�أكيدهم له‬ ‫�أن�ه��م لي�سوا م��ن ا إلخ� ��وان امل�سلمني‪ ،‬ومل ي�ك��ون��وا معهم يف‬ ‫يوم من الأي��ام‪ ..‬لكن ر�أوا يف خطبة الرجل جتاوزاً للحدود‪،‬‬ ‫وبهتاناً يف القول‪ ،‬واف�ترا ًء يف التحليل‪ ،‬وزوراً يف ال�شهادة‪..‬‬ ‫فلم يطقهم ال�صمت وال�سكوت‪ ،‬علماً أ�ن�ن��ي �صمت مرغما‬ ‫ط��ول التقرير الأمني – وال �أ�سميه خطبة‪ -‬حتى ال �أف�سد‬ ‫على امل�سلمني �صالتهم‪ ،‬و�إن كان ف�ضيلته قد �أف�سدها‪ ،‬ب�إثارة‬ ‫خلجات النفو�س‪ ،‬وبعث زفراتها احل��ارة‪ ،‬بدل �أن ي�شيع فيها‬ ‫من �أنوار رم�ضان‪ ،‬ويعي�شها يف ظاللها الوارفة‪ ،‬ويقطف لهم‬ ‫من ب�ساتينه الغناء‪.‬‬ ‫معايل الوزير‪ ،‬لقد حرمت التقارير الأمنية الكثريين‬ ‫من ذوي الكفاءة والقدرة‪ ،‬العلمية وال�شرعية واللغوية من‬ ‫اعتالء املنابر‪ ،‬ففجعتم بحرمانهم املجتمع‪ ،‬و�أب�ن��اء الأم��ة‪،‬‬ ‫وازدادت الفجيعة فداحة بالذين جاءت بهم التقارير الأمنية‪،‬‬ ‫فمتى تنتهي هذه امل�أ�ساة؟! ف�إن للمنرب ر�سالة عظيمة‪ ،‬جنينا‬ ‫ب�سبب غيابها عنفاً جمتمعياً‪ ،‬وتفككاً �أ�سرياً‪ ،‬وقطيعة بني‬ ‫الأهل والع�شرية الواحدة‪.‬‬ ‫معايل الوزير‪ ،‬ل�سنا معنيني كثرياً �أن يحدثنا اخلطيب‬ ‫ع��ن الأم� ��ة وه�م��وم�ه��ا‪ ،‬وم���ش�ك�لات�ه��ا‪ ،‬وم ��ا ت�ت�ع��ر���ض ل��ه من‬ ‫م�ؤامرات‪ ،‬وحتديات‪ ..‬ف�إن كان ال يح�سن هذا‪ ،‬فال �أقل من‬ ‫ان يحدثنا عن اجلنة والنار والآخرة فهذا يكفيه ويكفينا‪.‬‬ ‫يا معايل ال��وزي��ر‪ ،‬كم ي�ؤملنا �أن تبقى املنابر غائبة عن‬ ‫دوره ��ا؟! ب��ل ك��م ي�ؤملنا �أن تعمل املنابر يف االجت��اه املعاك�س‬ ‫ل�سري الأمة؟!‬ ‫�أخ��اط�ب��ك و�أن ��ا �أع��رف��ك ��ش��اب�اً متحم�ساً ل��دي�ن��ه‪ ،‬ن��ا��ش��راً‬ ‫ألم��ره‪ ،‬و�ساعياً يف دعوته‪ ،‬وقد ن�ش�أت يف كنف والد – رحمه‬ ‫اهلل‪ -‬ندين له بالكثري الكثري من الف�ضل على �صعيد الأمة‬ ‫ودينها‪ ،‬فاترك على املنابر ب�صمة‪� ،‬أو بالأحرى �أحيي عليها‬ ‫ب�صمة �سيدك ر�سول اهلل‪� -‬صلى اهلل عليه و�سلم‪.-‬‬ ‫وبالطبع حتى ال تظن �أننا ن�سينا خطوتك الأوىل التي‬ ‫بد�أت بها عهدك بهذه الوزارة ‪-‬التي كانت غائبة عن املجتمع‬ ‫وم��ازال��ت بحاجة للمزيد من بعث احلياة فيها‪ ،‬حتى تثبت‬ ‫�آث��اره��ا وحقيقة وج��وده��ا‪ -‬لقد كانت خطوة رائ��دة �أن تعيد‬ ‫عدداً من املمنوعني من اخلطابة للمنابر‪ ،‬لكن كنا ومازلنا‬ ‫ننتظر �أخواتها من اخلطوات الالزمة لإ�صالح �ش�أن الوزارة‪.‬‬


‫‪13‬‬

‫‪assabeelsports@yahoo.com‬‬

‫الأحد (‪ )28‬متوز (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2377‬‬

‫�ضمن مناف�سات الأ�سبوع الثاين لك�أ�س الأردن‬

‫الشوط الثالث‬

‫فوز صعب لشباب األردن على البقعة‪..‬‬ ‫حامل اللقب يحقق فوزاً ثمين ًا على الحسني‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬يعقوب احلو�ساين وجواد �سليمان‬ ‫حقق �شباب الأردن ف��وزه الأول ببطولة ك�أ�س‬ ‫الأردن وج��اء ب�صعوبة على ح�ساب البقعة ‪ 2-3‬يف‬ ‫امل�ب��اراة التي جمعت بينهما م�ساء اجلمعة �ضمن‬ ‫اجلولة الثانية للمجموعة الأوىل من البطولة‪،‬‬ ‫و� �س �ج��ل أ�ه � � ��داف � �ش �ب��اب الأردن ك ��ل م ��ن حممد‬ ‫ال�شي�شاين عند الدقيقة ‪ 11‬وم�ؤيد �أبو ك�شك عند‬ ‫الدقيقة ‪ 71‬وعدي خ�ضر عند الدقيقة ‪ ،71‬بينما‬ ‫�سجل للبقعة كل من �إبراهيم دلدوم عند الدقيقة‬ ‫‪ 92‬ويزن �شاتي عند الدقيقة ‪.94‬‬ ‫وبهذا الفوز اقتن�ص �شباب الأردن �أول ‪ 3‬نقاط‬ ‫له بالبطولة بعدما كان قد تع ّر�ض باجلولة الأوىل‬ ‫خل�سارة مفاجئة أ�م ��ام احل�سني �إرب ��د ‪ ،1-3‬بينما‬ ‫جت ّمد ر�صيد البقعة عند ‪ 3‬نقاط من ف��وزه على‬ ‫العربي يف اجلولة الأوىل ‪.1-2‬‬ ‫و�ضمن مناف�سات املجموعة ذات�ه��ا حقق ذات‬ ‫را�س حامل اللقب الفوز الأول وتغ ّلب على �ضيفه‬ ‫احل�سني ‪ 1-2‬يف املواجهة التي �شهدها ا�ستاد الأمري‬ ‫في�صل يف مدينة الكرك‪.‬‬ ‫��س� ّ�ج��ل ل ��ذات را� ��س ب�ه��اء ع�ب��د ال��رح�م��ن (‪)45‬‬ ‫وامل� �ح�ت�رف ال �� �س��وري م�ع�ت��ز ال �� �ص��احل��اين (‪،)87‬‬ ‫وللح�سني حمزة البدارنة (‪.)47‬‬ ‫وكانت اجلولة الأوىل �شهدت خ�سارة مفاجئة‬ ‫ل�شباب الأردن �أم��ام احل�سني ‪ 3-1‬وذات را���س أ�م��ام‬ ‫من�شية بني ح�سن ‪.2-1‬‬ ‫وب �ه��ذه ال�ن�ت��ائ��ج ت�ت���س��اوى ‪ 4‬ف��رق وه��ي �شباب‬ ‫الأردن وذات را���س والبقعة واحل���س�ين بر�صيد ‪3‬‬ ‫نقاط يف �صدارة املجموعة الأوىل‪ ،‬وهو ذات ر�صيد‬ ‫من�شية بني ح�سن الذي ي�ستقبل م�ساء اليوم �ضيفه‬ ‫العربي على ا�ستاد الأمري حممد بالزرقاء يف ختام‬ ‫اجلولة الثانية من الدور الأول‪ ،‬دور املجموعات‪.‬‬ ‫�شباب الأردن ‪ 3‬البقعة ‪2‬‬ ‫مل تكن ب��داي��ة ال�ل�ق��اء مثالية ب�ين الفريقني‬ ‫وغابت الفر�ص احلقيقية عن املرميني با�ستثناء‬ ‫بع�ض ال�ه�ج�م��ات اخل�ج��ول��ة م��ن اجل��ان�ب�ين وال�ت��ي‬ ‫انتهت على م�شارف منطقة اجل��زاء مع حماوالت‬ ‫��ش�ب��اب الأردن لل�سيطرة ع�ل��ى منطقة العمليات‬ ‫باالعتماد على حتركات عدي زهران‪� ،‬أن�س جبارات‪،‬‬ ‫عي�سى ال�سباح ومو�سى الزعبي‪ ،‬يف حماولة لفك‬ ‫�شيفرة دف��اع��ات البقعة بقيادة �إبراهيم ال��دل��دوم‪،‬‬ ‫�أن�س عدينات‪ ،‬عثمان اخلطيب وحممد اخلطيب‬ ‫�إ ّال �أنّ حممد ال�شي�شاين ّ‬ ‫فك تلك ال�شيفرة حينما‬ ‫ا��س�ت�ل��م ال �ك��رة م��ن ع�ل��ى م���ش��ارف منطقة اجل ��زاء‬ ‫ولي�سدد كرة قوية نحو املرمى ا�ستقرت يف �أق�صى‬ ‫الزاوية اليمنى للحار�س �صالح م�سعد معلنا �أول‬ ‫�أهداف �شباب الأردن عند الدقيقة ‪.11‬‬ ‫ب �ع��د ال �ه��دف ب� ��د�أ ال�ب�ق�ع��ة حم � ��اوالت ت�ع��دي��ل‬ ‫ال�ن�ت�ي�ج��ة وذل ��ك م��ن خ�ل�ال � �ش��نّ ال�ه�ج�م��ات نحو‬ ‫مرمى تامر �صالح ع��ن طريق ت��وغ�لات عمار أ�ب��و‬ ‫عواد‪ ،‬حممد ناجي‪ ،‬ال�سوري حممد وائل وعدنان‬ ‫عدو�س‪ ،‬لكن دفاعات �شباب الأردن �أبعدت اخلطورة‬ ‫ع��ن م��رم��اه��ا ب��ال��وق��ت امل �ن��ا� �س��ب‪ ،‬ول�ت�م�ن��ع و��ص��ول‬ ‫ال�ك��رات �إىل املهاجم الفل�سطيني �إي��اد أ�ب��و غرقود‬ ‫الذي ظ ّل وهيدا يف املناطق الأمامية‪ ،‬الأمر الذي‬ ‫ح ّد من خطورته �أمام املرمى‪.‬‬ ‫مع مرور الوقت هد�أ �إيقاع اللعب كثريا حتى‬ ‫�أ�صبحت امل �ب��اراة مملة ج��دا ورت�ي�ب��ة ليم ّر الوقت‬ ‫بطيئا وذلك لكرثة الكرات املقطوعة بني الفريقني‬ ‫وانح�سار الألعاب يف و�سط امليدان‪ ،‬ف�ضال عن عدم‬ ‫وجود �أ ّية هجمة من اجلانبني نحو املرميني طيلة‬

‫�شباب الأردن فاز على البقعة ‪2-3‬‬

‫فرتات ال�شوط با�ستثناء ر�أ�سية حممد ال�شي�شاين‬ ‫التي علت عار�ضة البقعة ولينتهي ال�شوط الأول‬ ‫بتقدم �شباب الأردن على البقعة ‪�-1‬صفر‪.‬‬ ‫وم ��ع ب ��داي ��ة ال �� �ش��وط ال �ث ��اين ا��س�ت�م��ر ال ��رمت‬ ‫البطيء يف �أداء الفريقني لتبقى الإثارة غائبة عن‬ ‫املرميني قبل �أن يجري م��درب �شباب الأردن عدة‬ ‫تبديالت بهدف تعزيز القدرات الهجومية‪ ،‬حينما‬ ‫ز ّج بورقة م�ؤيد �أب��و ك�شك و�أحمد العي�ساوي بدال‬ ‫م��ن مو�سى ال��زع�ب��ي وعي�سى ال�سباح بغية تعزيز‬ ‫القدرات الهجومية‪ ،‬بينما ز ّج مدرب البقعة بورقة‬ ‫�أن����س �شاتي بغية تعديل النتيجة‪ ،‬ليتح�سن �أداء‬ ‫الفريقني خ�صو�صا البقعة التي �سنحت له العديد‬ ‫من الفر�ص كان �أبرزها حينما ت�س ّلم الفل�سطيني‬ ‫�أبو غرقود كرة داخل منطقة اجلزاء و�سددها بقوة‬ ‫ت�صدّى لها تامر �صالح بت�ألق ر ّد عليه عدي زهران‬ ‫حينما ّ‬ ‫توغل نحو املرمى لكنه فقد الت�سديد قبل‬ ‫م��واج�ه��ة احل��ار���س ل�ت��ذه��ب اخل �ط��ورة ع��ن امل��رم��ى‬ ‫البقعاوي‪.‬‬ ‫مع مرور الوقت فر�ض �شباب الأردن �أف�ضليته‬ ‫ليعزز البديل م�ؤيد �أبو ك�شك تقدُّ م فريقه بهدف‬ ‫ثان حينما �سدد عدي خ�ضر كرة قوية ت�صدّى لها‬ ‫�صالح م�سعد ب�صعوبة لرتت ّد الكرة نحو �أبو ك�شك‬ ‫ال��ذي مل يتوا َن يف و�ضعها بال�شباك عند الدقيقة‬ ‫‪ ،71‬بعد الهدف ح��اول البقعة ت��دارك املوقف من‬ ‫خ�لال بع�ض امل�ح��اوالت نحو املرمى ك��ان �أخطرها‬ ‫عر�ضية إ�ب��راه�ي��م دل��دوم التي غمزها أ�ب��و غرقود‬ ‫بر�أ�سه م ّرت فوق العار�ضة بقليل‪.‬‬

‫لكن �شباب الأردن ع��زز ت�ق� ّدم��ه ب�ه��دف ثالث‬ ‫وجاء بر�أ�س عدي خ�ضر الذي ارتقى لعر�ضية عدي‬ ‫زه��ران من �ضربة ركنية وا�ضعا الكرة يف ال�شباك‬ ‫عند الدقيقة ‪.83‬‬ ‫لت�ستمر الأمور على حالها حتى نهاية الوقت‬ ‫الأ�صلي من اللقاء ومع اعتقاد اجلميع ب�أنّ �شباب‬ ‫الأردن �سيخرج فائزا بفارق كبري على البقعة الحت‬ ‫�ضربة حرة مبا�شرة للبقعة ن ّفذها �إبراهيم دلدوم‬ ‫و��س��دده��ا بطريقة لولبية وق��وي��ة عانقت ال��زاوي��ة‬ ‫الي�سرى البعيدة ملرمى تامر �صالح معلنا الهدف‬ ‫الأول للبقعة وتقلي�ص ال�ف��ارق عند الدقيقة ‪،91‬‬ ‫وبعد هدف دلدوم الأوروبي �أ�ضاف يزن �شاتي هدفا‬ ‫ثانيا للبقعة حينما ان�س ّل من خلف املدافعني �إثر‬ ‫تلقّيه كرة عثمان اخلطيب ولي�سددها يف الزاوية‬ ‫اليمنى لل�شباك عند الدقيقة ‪ ،94‬وبه انتهى اللقاء‬ ‫بفوز �شباب الأردن على البقعة ‪.2-3‬‬ ‫ذات را�س ‪ 2‬احل�سني ‪1‬‬ ‫��ش�ه��دت أ�ح ��داث ال���ش��وط الأول �سيطرة �شبه‬ ‫مطلقة م��ن الع�ب��ي ذات را� ��س ال ��ذي اع�ت�م��د على‬ ‫ال��رب��اع��ي ب�ه��اء عبد ال��رح�م��ن ومعتز ال�صاحلاين‬ ‫و�شريف النواي�شة وفهد يو�سف‪ ،‬والأخ�ي�ر ك��اد �أن‬ ‫يفتتح الت�سجيل لوال تدخل القائم يف ر ّد ت�سديدته‬ ‫من م�سافة بعيدة‪ ،‬تبعه �أحمد أ�ب��و عرب بت�سديدة‬ ‫أ�خ��رى م� ّرت بجوار القائم وت�ألق احلار�س حممد‬ ‫الدوكلي يف الت�صدي لقذيفة مالك ال�شلوح و�أبعد‬ ‫الكرة ل�ضربة ركنية‪ ،‬فاعلية احل�سني الهجومية‬ ‫بقيت حم��دودة طيلة فرتات ال�شوط الأول يف ظل‬

‫ت��راج��ع غ�ير م�ب�رر ل�ل�م�ن��اط��ق ال��دف��اع �ي��ة‪ ،‬وبقيت‬ ‫اخل �ط��ورة ب�ع�ي��دة ع��ن م��رم��ى ذات را� ��س با�ستثناء‬ ‫ت�سديدة املحرتف الكراوتي ادمري �أم�سكها ب�سهولة‬ ‫احل��ار���س معتز يا�سني‪ ،‬ويف الدقيقة الأخ�ي�رة من‬ ‫ع�م��ر ال �� �ش��وط الأول ت��رج��م ب �ه��اء ع�ب��د ال��رح�م��ن‬ ‫�أف�ضلية ذات را���س من �ضربة ج��زاء احت�سبت على‬ ‫مدافع احل�سني �إثر مل�س الكرة باليد داخل منطقة‬ ‫اجل��زاء ن ّفذها عبد الرحمن على مي�ين احلار�س‬ ‫الهدف الأول (‪ )45‬وبه انتهى ال�شوط الأول‪.‬‬ ‫ال�شوط الثاين‬ ‫ظهر احل�سني ب�صورة خمتلفة مطلع ال�شوط‬ ‫ال�ث��اين وت �ق �دّم للهجوم يف وق��ت مبكر‪ ،‬وم��ن �أول‬ ‫هجمة مت� ّك��ن ح�م��زه ال�ب��دارن��ة م��ن ت�سجيل هدف‬ ‫التعادل بكرة ر�أ�سية بعدما تلقّى عر�ضية الكراوتي‬ ‫ادم�ي��ر ت��رج �م �ه��ا ال �ب ��دارن ��ة ع �ل��ى مي�ي�ن احل��ار���س‬ ‫معتز يا�سني يف الدقيقة (‪ ،)47‬بعد الهدف وا�صل‬ ‫احل�سني هجومه وكاد البدارنة �أن ي�ضيف الهدف‬ ‫الثاين لوال ت�ألق معتز يا�سني‪ ،‬ر ّد عليه ال�صاحلاين‬ ‫بت�سديدة فوق املرمى‪ ،‬توا�صلت الإثارة يف الدقائق‬ ‫املتبقية بعد دخ��ول الالعبني ال�ب��دالء وك��اد �صادم‬ ‫�شهابات �أن ي�سجل للح�سني من �ضربة حرة مبا�شرة‬ ‫م� ّرت ج��وار القائم الأمي��ن‪ ،‬وقبل �أن يطلق احلكم‬ ‫�صافرة النهاية بثالث دقائق �أر�سل حممود موايف‬ ‫ك��رة عر�ضية داخ��ل منطقة ج��زاء احل�سني تابعها‬ ‫ال���ص��احل��اين ب��ال��ر�أ���س داخ ��ل امل��رم��ى ه��دف ال�ف��وز‬ ‫الثمني لذات را�س يف الوقت القاتل (‪.)87‬‬

‫«اإلعالم الرياضي» يكرم الشطني‬ ‫والشقريي والعبدالالت‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ك ّرم احتاد الإعالم الريا�ضي كوكبة جديدة من‬ ‫ال��زم�لاء الإع�لام�ي�ين الريا�ضيني ال ��رواد‪ ،‬واحتفى‬ ‫ب�أع�ضاء الهيئة العامة لالحتاد‪ ،‬خالل حفل الإفطار‬ ‫ال�سنوي ال��ذي �أقيم ي��وم اخلمي�س املا�ضي يف فندق‬ ‫الريجن�سي‪.‬‬ ‫وتخلل احل�ف��ل ال��ذي ح�ضره د‪��.‬س��ام��ي املجايل‬ ‫رئي�س املجل�س الأعلى لل�شباب‪ ،‬ود‪.‬عاطف الروي�ضان‬ ‫مدير عام مدينة احل�سني لل�شباب‪ ،‬و�أ‪.‬نبيل غي�شان‬ ‫رئي�س حترير �صحيفة العرب اليوم‪ ،‬تكرمي ثالثة‬ ‫من الزمالء رواد الإع�لام الريا�ضي الذين و�ضعوا‬ ‫ب�صمات متميزة يف جم��ال الإع�ل�ام الريا�ضي عرب‬ ‫��س�ن��وات ط��وي�ل��ة م��ن ال�ع�ط��اء واجل �ه��د‪ ،‬وه��م حممد‬ ‫�سعد ال�شنطي مدير الدائرة الريا�ضية يف �صحيفة‬ ‫ال��د��س�ت��ور ��س��اب�ق�اً‪ ،‬زه�ي�ر م��و��س��ى ال���ش�ق�يري م�ن��دوب‬ ‫�صحيفة الر�أي يف حمافظة الزرقاء‪ ،‬والزميل �صالح‬ ‫ال �ع �ب��دال�لات رئ�ي����س ال�ق���س��م ال��ري��ا��ض��ي يف الإذاع� ��ة‬ ‫الأردنية �سابقاً‪.‬‬ ‫و�ألقى الزميل حممد جميل عبد القادر رئي�س‬ ‫االحت��ادي��ن العربي لل�صحافة الريا�ضية والأردين‬ ‫ل�ع�لام الريا�ضي كلمة �شكر فيها ال��زم�لاء على‬ ‫ل� إ‬ ‫تلبية دعوة ح�ضور الإفطار الرم�ضاين التي ت�أتي من‬ ‫منطلق احلر�ص الدائم على زيادة التفاعل والن�شاط‬ ‫بني �أع�ضاء الهيئة العامة لالحتاد‪ ،‬واحلر�ص �أي�ضاً‬ ‫على تكرمي الزمالء الرواد يف كل عام‪ ،‬م�شيداً بالدور‬

‫حممد قدري ح�سن‬

‫رابطة الالعبني‬ ‫الدوليني فكرة‬ ‫أردنية‪..‬رائدة‬ ‫فكرة رائدة وغري م�سبوقة تب ّنتها اللجنة الريا�ضية املنبثقة‬ ‫ع��ن راب �ط��ة ال�لاع�ب�ين الأردن �ي�ي�ن ال��دول �ي�ين ال�ث�ق��اف�ي��ة ب��إ��ش�ه��ار‬ ‫الن�سخة الأوىل م��ن بطولة خما�سيات ك��رة ال�ق��دم الرم�ضانية‬ ‫لالعبني و�أع�ضاء الرابطة يف معظم الألعاب الفردية واجلماعية‪.‬‬ ‫البطولة متوا�صلة ب�صالة ق�صر الريا�ضة‪ ،‬مناف�ساتها ممتعة‬ ‫ومثرية بني ثمانية فرق ت�ضم كوكبة متميزة من خرية �أع�ضاء‬ ‫الرابطة وخرية جنوم الريا�ضة الأردنية‪.‬‬ ‫�شيء جميل �أن نرى �أبطال املالكمة وامل�صارعة والتايكواندو‬ ‫والكراتيه واجل ��ودو ورف��ع الأث �ق��ال وال�ك��رة ال�ط��ائ��رة وك��رة اليد‬ ‫وكرة ال�سلة والكيك بوك�سنج وغريها من الألعاب‪ ،‬و�أن جند هذه‬ ‫الكوكبة يف �ساحة وميدان كرة القدم يف �أجواء رم�ضانية ويف �إطار‬ ‫من الروح الريا�ضية وحر�ص على تعميق العالقات االجتماعية‬ ‫بني �أع�ضاء رابطة الالعبني الدوليني‪.‬‬ ‫�شهادتي برابطة الالعبني ال��دول�ي�ين بحكم ت��واج��دي��ن يف‬ ‫جمل�س �إدارت �ه��ا منذ ق��راب��ة ع�شرة أ�ع ��وام ناطقاً �إع�لام�ي�اً‪ ،‬لكن‬ ‫هذا الأمر ال مينعني من احلديث اليوم عن دور و إ�جن��ازات هذه‬ ‫الرابطة منذ ت�أ�سي�سها قبل قرابة ‪ 20‬عاماً مببادرة �شخ�صية من‬ ‫الفار�سة الأمرية هيا بنت احل�سني كانت يف تلك الفرتة عائدة من‬ ‫دم�شق متوجة بامليدالية الربونزية لفرو�سية الألعاب العربية‬ ‫ك�أول فار�سة �أردنية وعربية حتقق هذا الإجناز‪.‬‬ ‫تلك امل�شاركة منحت الأمرية هيا فر�صة االقرتاب من معاناة‬ ‫الريا�ضيني ولكافة الألعاب لتعود من دم�شق داعية لإ�شهار رابطة‬ ‫الالعبني الدوليني ترعى �ش�ؤونهم وتربز �إجنازاتهم وتدافع عن‬ ‫حقوقهم وت�ساعدهم على حتمل ظروف احلياة القا�سية‪.‬‬ ‫رابطة الالعبني الدوليني فكرة �أردنية لي�س لها مثيل على‬ ‫امل�ستوى العربي‪.‬‬ ‫فكرة �أمتنى �أن تعمم عربيا لنجد يف امل�ستقبل القريب رابطة‬ ‫لالعبني الدوليني العرب‪.‬‬ ‫رابطة الالعبني الدوليني تو ّفر لأع�ضائها بطاقة الت�أمني‬ ‫ال�صحي ال�شامل يف اخل��دم��ات الطبية امللكية وه��ذا أ�م��ر رائ��ع‬ ‫ومك�سب كبري لأع�ضاء الرابطة‪ ،‬واعرتاف رفيع امل�ستوى ب�أحقية‬ ‫الالعبني الدوليني باحل�صول على هذه املنحة الطبية‪.‬‬ ‫م �ب��ادرات اج�ت�م��اع�ي��ة وث�ق��اف�ي��ة وري��ا��ض�ي��ة ّ‬ ‫نظمتها راب�ط��ة‬ ‫الالعبني الدوليني على امتداد �أكرث من ع�شرين عاماً‪.‬‬ ‫ال�ي��وم نحيي فار�سة ال��راب�ط��ة ورئي�ستها الأم�ي�رة هيا بنت‬ ‫احل�سني ونحيي جمل�س �إدارتها وجلانها الفرعية‪.‬‬ ‫أخ�ص بالتحية اليوم نائب رئي�سة الرابطة �أ‪.‬حممد جميل‬ ‫و� ّ‬ ‫�أبو الطيب رئي�س هيئة رواد احلركة الريا�ضية وال�شبابية‪.‬‬ ‫�أبو الطيب �أطال اهلل يف عمره و�أدام عليه ال�صحة والعافية‬ ‫دائم التواجد يف امليدان‪ ،‬يقاوم �سنوات العمر التي جتاوزت حدود‬ ‫ال�سبعني‪.‬‬ ‫�أب��و الطيب �صاحب �أول ذهبية �أردن �ي��ة يف ت��اري��خ ال��دورات‬ ‫الريا�ضية العربية‪ ،‬ذهبية رمي الرمح يف الألعاب العربية الثانية‬ ‫عام ‪ 57‬يف بريوت‪.‬‬ ‫�أبو الطيب هذا رجل منا�سب يف مكان منا�سب‪.‬‬ ‫واهلل املوفق‪.‬‬

‫كلينسمان يغيب عن نهائي‬ ‫الكأس الذهبية‬

‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫عوقب يورغن كلين�سمان مدرب املنتخب الأمريكي بالإيقاف‬ ‫ع��ن نهائي الك�أ�س الذهبية لكرة ال�ق��دم التي ينظمها احت��اد دول‬ ‫ت�صرف‬ ‫�أمريكا ال�شمالية والو�سطى والكاريبي "الكونكاكاف" بعد‬ ‫ٍ‬ ‫غري الئق يف الدور قبل النهائي‪.‬‬ ‫و�أعلن الكونكاكاف �إيقاف كلين�سمان يوم اجلمعة بعدما تلقّى‬ ‫تقرير حكم املباراة التي انتهت بفوز �أمريكا ‪ 1-3‬على هندورا�س‪.‬‬ ‫وطرد كلين�سمان من املنطقة الفنية بعدما "�أظهر عدم احرتام‬ ‫للحكم ب�إلقاء الكرة ب�شكل عنيف"‪.‬‬ ‫وتتط ّلع �أمريكا للفوز بالك�أ�س الذهبية للمرة اخلام�سة عندما‬ ‫تلتقي مع بنما يف النهائي يف �شيكاغو اليوم الأحد‪.‬‬ ‫و�أعلن الكونكاكاف �أنّ العقوبة غري قابلة لال�ستئناف‪.‬‬

‫بوسينغوا يقرتب من طرابزون سبور‬

‫ا�سطنبول ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫اق�ترب املدافع الربتغايل جوزيه بو�سينغوا من االنتقال �إىل‬ ‫طرابزون �سبور الرتكي‪ ،‬بعد �أن و�صل �إىل املدينة الواقعة يف �شمال‪-‬‬ ‫�شرق البالد اجلمعة لإنهاء تفا�صيل عقده‪ ،‬بح�سب ما �أعلن ناديه‬ ‫اجلديد‪.‬‬ ‫وكان طرابزون �سبور تعاقد منت�صف ال�شهر احلايل مع العب‬ ‫الو�سط الفرن�سي فلوران مالودا زميله ال�سابق يف ت�شل�سي الإنكليزي‪،‬‬ ‫وهو مل يعط �أيّ تفا�صيل حول عقده اجلديد‪.‬‬ ‫وذكرت �صحيفة «دايلي مايل» الربيطانية �أنّ بو�سينغوا �سينال‬ ‫راتبا �سنويا يبلغ مليوين جنيه‪.‬‬ ‫وحمل بو�سينغوا‪ ،‬البالغ ‪ 30‬عاما‪ ،‬أ�ل��وان بورتو (‪)2008-2003‬‬ ‫وت�شل�سي الإنكليزي (‪ )2012-2008‬ثم كوينز بارك رينجرز يف دوري‬ ‫الدرجة الأوىل الإنكليزي‪.‬‬ ‫و�أحرز طرابزون �سبور لقب الدوري الرتكي ‪ 6‬مرات بني ‪1975‬‬ ‫و‪ ،1984‬وح ّل تا�سعا يف ال��دوري الأخري وبلغ نهائي ك�أ�س تركيا‪ ،‬ما‬ ‫�أهّ له امل�شاركة يف م�سابقة الدوري الأوروبي‪.‬‬

‫الشاب اكبوم يمنح ارسنال الفوز‬ ‫يف ودية اوراوا‬

‫لقطة من حفل التكرمي (ت�صوير معت�صم املالكي)‬

‫الكبري الذي قدّمه الزمالء املكرمني يف م�سريتهم‬ ‫الإعالمية املمتدة لأك�ثر من ثالثني عاما‪ ،‬و�ضعوا‬ ‫خاللها ب�صماتهم على الإع�ل�ام الريا�ضي الأردين‬ ‫والعربي وهو �أقل ما يقدّم بح ّقهم بعد هذا العطاء‬ ‫الطويل‪.‬‬

‫من جانبه ع�ّب�رّ الزميل حممد �سعد ال�شنطي‬ ‫عن �سعادته بالتكرمي والتواجد مع زمالئه يف احلفل‬ ‫ال�سنوي‪ ،‬وق�دّم ال�شنطي ال�شكر لأ�سرة االحت��اد على‬ ‫هذه اللفتة واملبادرة متمنياً �أن تكون ب�صورة دائمة‪.‬‬ ‫ويف ختام احلفل ال��ذي ت��و ّل��ت عرافته الزميلة‬

‫هبة ال�صباغ ت�ن��اوب ال�ضيوف على ت�سليم ال��دروع‬ ‫ال �ت��ذك��اري��ة ل�ل�م�ك��رم�ين‪ ،‬ك�م��ا ت �ب��ادل امل �ج��ايل وع�ب��د‬ ‫القادر درعي املجل�س الأعلى لل�شباب واحتاد الإعالم‬ ‫الريا�ضي تقديراً للتعاون امل�شرتك بني اجلانبني يف‬ ‫جميع املجاالت‪.‬‬

‫�سايتاما ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫منح البديل ال�شاب ت�شوبا اكبوم فريقه ار�سنال الإنكليزي الفوز‬ ‫يف مباراة ودية يف كرة القدم �أمام اوراوا ريد داميوندز الياباين ‪1-2‬‬ ‫�أول من �أم�س اجلمعة يف �سايتاما‪.‬‬ ‫وافتتح الأمل��اين لوكا�س بودول�سكي الت�سجيل للفريق اللندين‬ ‫بت�سديدة قوية بي�سراه من داخ��ل املنطقة (‪ ،)49‬ثم ع��ادل الدويل‬ ‫يوكي ابي بعد معمعة �أمام املرمى (‪ ،)59‬قبل �أن ي�ستغ ّل اكبوم‪ ،‬البالغ‬ ‫‪ 17‬عاما‪ ،‬خط�أ دفاعيا فادحا وي�سجل هدف الفوز يف املرمى اخلايل‬ ‫(‪.)82‬‬ ‫وقال الفرن�سي ار�سني فينغر بعد املباراة‪�« :‬أردنا مباراة تناف�سية‪،‬‬ ‫ومل نخيب �آمالنا‪ ،‬لأن �إيقاعنا كان جيدا‪ ،‬دافعنا جيدا وك ّنا خطرين‬ ‫يف الهجمات املرتدة‪ ،‬لكني �أريد تهنئة اوراوا لأنهم لعبوا جيدا»‪.‬‬ ‫وهذا الفوز الرابع على التوايل الر�سنال يف جولته الآ�سيوية‪،‬‬ ‫بعد فريق جنوم �إندوني�سيا ومنتخب فيتنام وناغويا الياباين‪.‬‬


‫‪14‬‬

‫ريا�ضة ومالعب‬

‫الأحد (‪ )28‬متوز (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2377‬‬

‫األمري علي يؤكد أهمية تواصل العالقة بني‬ ‫االتحاد واألندية ويوجه بعقد جلسة شهرية‬

‫الأمري علي يتو�سط ر�ؤ�ساء الأندية‬

‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ج��دد الأم�ير علي بن احل�سني نائب رئي�س االحت��اد‬ ‫ال ��دويل ورئ�ي����س الهيئة التنفيذية الحت ��اد ك��رة ال�ق��دم‬ ‫اعتزازه وتقديره بالدور الرئي�سي الذي تقوم به الأندية‬ ‫والتي ت�ش ّكل العمود الفقري لكرة القدم الأردن�ي��ة‪ ،‬و�أنّ‬ ‫ق��وت�ه��ا ت�ع��زز م��ن ق��وة م�ن�ظ��وم��ة ك��رة ال �ق��دم ب�شكل ع��ام‬ ‫واملنتخبات الوطنية ب�شكل خا�ص‪.‬‬ ‫ج��اءت ت�أكيدات خ�لال م��أدب��ة الإف�ط��ار التي �أقامها‬ ‫�سموه ل��ر�ؤ��س��اء الأن��دي��ة ال�ت��ي ت���ش��ارك فرقها ببطوالت‬ ‫امل �ح�ت�رف�ي�ن اجل �م �ع��ة ب �ح �� �ض��ور ن��ائ��ب رئ �ي ����س ال�ه�ي�ئ��ة‬ ‫التنفيذية وعدد من �أع�ضاء الهيئة التنفيذية لالحتاد‪،‬‬ ‫حيث ت�ب��ادل الأم�ي�ر علي ور�ؤ� �س��اء الأن��دي��ة احل��دي��ث يف‬ ‫العديد م��ن الق�ضايا امل�شرتكة ب � أ�ج��واء مثالية للغاية‬ ‫وجت��اوب وت�ع��اون م�س�ؤول من اجلميع وب��أج��واء مفعمة‬

‫بال�صراحة وال�شفافية والو�ضوح التام لكافة الق�ضايا‪.‬‬ ‫و�أ ّك��د الأم�ير علي �أنّ العالقة بني االحت��اد والأندية‬ ‫هي عالقة تكاملية ملنظومة قاعدتها الرئي�سية الأندية‬ ‫واالحتاد بالدرجة الأ�سا�سية‪ ،‬و�أنّ ال�سعي من �أجل �سالمة‬ ‫هذه العالقة يعزز من �إجنازات كرة القدم الأردنية عامة‬ ‫وامل�ن�ت�خ�ب��ات ع�ل��ى وج��ه اخل���ص��و���ص‪ ،‬م���ش�ي��دا ��س�م��وه مبا‬ ‫قدّمته الأن��دي��ة للمنتخبات والتي أ�ث�م��رت عن إ�جن��ازات‬ ‫يفخر بها كل �أبناء الوطن‪.‬‬ ‫ومن �أجل التوا�صل يف احلوار وتبادل وجهات النظر‬ ‫وجه �سموه الهيئة التنفيذية‬ ‫بني االحتاد والأندية فقد ّ‬ ‫ل�لاحت��اد ب�أهمية عقد جل�سات �شهرية دوري ��ة يتم من‬ ‫خالل بحث كافة الق�ضايا امل�شرتكة ومبا يعزز من قوة‬ ‫الأندية‪.‬‬ ‫وحتدّث الأمري علي عن املرحلة املقبلة التي تنتظرها‬ ‫م�سرية املنتخب الوطني عامة واملنتخبات الوطنية ب�شكل‬

‫ع��ام‪ ،‬حيث �أ��ش��ار �سموه �إىل �أنّ اجلهاز الفني للمنتخب‬ ‫الوطني يحتاج لفرتة منا�سبة م��ن أ�ج��ل ال��وق��وف على‬ ‫ج��اه��زي��ة ال�لاع �ب�ين وال �ت �ع��رف ع�ل�ي�ه��م ع��ن ق� ��رب‪ ،‬لكن‬ ‫اجلميع يدرك �أهمية �أن تتوا�صل م�سرية البطوالت لأنها‬ ‫ت�ش ّكل م�صدرا مهما لتعزيز املنتخبات من العبي الأندية‪.‬‬ ‫ومن خالل تداخالتهم وحدثيهم أ� ّكد ر�ؤ�ساء الأندية‬ ‫تقديرهم ال�ع��ايل وفخرهم مب��ا حققته ال�ك��رة الأردن�ي��ة‬ ‫بقيادة �صانع �إجنازاتها �سمو الأم�ير علي بن احل�سني‪،‬‬ ‫مثلما �أك ��دوا وق��وف�ه��م خلف املنتخبات الوطنية عامة‬ ‫ومنتخب الن�شامى على وجه اخل�صو�ص‪ ،‬م�ؤكدين �أنّ كل‬ ‫الأندية ت�ساند برامج �إعداد املنتخب من �أجل حتقيق حلم‬ ‫كل �أبناء الوطن‪� ،‬سواء مب�شواره بت�صفيات ك�أ�س العامل‬ ‫�أو الت�صفيات الآ�سيوية‪ ،‬و�أ ّن�ه��م �سوف يكونوا كما كانوا‬ ‫على الدوام م�ساندين للمنتخب الوطني وكذلك للجهاز‬ ‫الفني بقيادة الكابنت ح�سام ح�سن‪.‬‬

‫ويون�س علي ال�ق��ادم من ال��ري��ان مل �دّة مو�سمني و أ�خ�يراً‬ ‫املحرتف الرابع كوين القادم من نادي قطر ملدّة مو�سم‪،‬‬ ‫ليكمل بذلك النادي �صفقاته على م�ستوى الالعبني‬ ‫املحليني والأجانب‪.‬‬ ‫وم��ن جانبه ع�ّب�رّ ال�لاع��ب الإي �ف��واري ع��ن �سعادته‬ ‫ال�ب��ال�غ��ة ب��احل �ف��اوة ال �ك �ب�يرة واال��س�ت�ق�ب��ال ال��رائ��ع من‬ ‫م�س�ؤويل النادي‪.‬‬ ‫وق��ال ك��وين‪�" :‬أنا �سعيد للغاية باللعب لأم �صالل‬ ‫لأنه فريق قوي وعنيد وكنت �أتابعه ب�شكل خا�ص عندما‬ ‫كنت �ألعب مع خلويا وقطر ويف كل مرة نواجهه فيها‬ ‫كان ي�ش ّكل �صعوب ًة لنا ولأيّ فريق ملا ي�ض ّم يف �صفوفه‬ ‫من العبني على م�ستوى عال‪ ،‬وب�شكل عام اللعب لهذا‬ ‫ال�ف��ري��ق ��ش��يء م�ه��م و�أم �ل��ي �أن �أك ��ون �إ� �ض��اف � ًة حقيقي ًة‬ ‫وع��ام� ً‬ ‫لا م�ساعداً لالعبني زم�لائ��ي يف حتقيق ال�ف��وز‪،‬‬ ‫خا�ص ًة �أنّه ي�ض ّم العبني متم ّيزين"‪.‬‬ ‫ّ‬

‫وجه بكاري كوين ال�شكر لإدارة �أم‬ ‫ويف ختام كالمه ّ‬ ‫�صالل على ثقتها وحر�صها على التعاقد معه لتدعيم‬ ‫�صفوف الفريق‪ ،‬وق��ال إ� ّن��ه �سيفعل �أق�صى ما يف و�سعه‬ ‫ليحقق الهدف الذي ي�سعى له وهو الت�أ ّلق والنجاح‪.‬‬ ‫ورح��ب خالد العبد اجلبار بالالعبني اجلدد‬ ‫ه��ذا ّ‬ ‫وقال �إنّ فابيو �سيزار ابن من �أبناء النادي وقد عاد �إىل‬ ‫بيته م ّر ًة �أخرى �إ�ضافة �إىل كل الوافدين اجلدد الذين‬ ‫�سيكونون �إ�ضاف ًة قوي ًة للفريق‪.‬‬ ‫ويف ال�سياق ذات��ه‪ ،‬ق��ال ال�شيخ متيم بن حممد بن‬ ‫نا�صر �آل ث��اين رئي�س جهاز ال�ك��رة �إنّ "املو�سم القادم‬ ‫�سيكون �صعباً ون� أ�م��ل �أن نو ّفق يف حتقيق نتائج ج ّيدة‬ ‫كما كان يف املو�سم املنق�ضي وهدفنا بعد هذا التدعيم‬ ‫�أن نقدّم ما يليق بالنادي ال��ذي بلغ قبل موا�سم قليلة‬ ‫املركز الثالث �آ�سيوياً بعد و�صوله �إىل ن�صف نهائي دوري‬ ‫الأبطال"‪.‬‬

‫اإليفواري بكاري كوني يعد بمستويات‬ ‫جيدة مع أم صالل القطري‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬

‫ق�دّم جمل�س �إدارة ن��ادي �أم �صالل القطري م�ساء‬ ‫�أول من �أم�س اجلمعة �صفقاته اجلديدة من الالعبني‬ ‫املحليني ب��الإ��ض��اف��ة �إىل امل �ح�ترف الإي� �ف ��واري ب�ك��اري‬ ‫كوين‪.‬‬ ‫جاء ذلك خالل م�ؤمتر �صحفي �أقيم مبقر النادي‬ ‫بح�ضور ال�شيخ مت�ي��م ب��ن حم�م��د ب��ن ن��ا��ص��ر �آل ث��اين‬ ‫رئ�ي����س ج�ه��از ال �ك��رة وخ��ال��د ال�ع�ب��د اجل �ب��ار أ�م�ي�ن ال�سر‬ ‫العام وحممد را�شد اخلنجي املن�سق الإعالمي للنادي‪،‬‬ ‫بالإ�ضافة �إىل الالعبني اجلدد‪.‬‬ ‫وك�شف النادي عن التعاقد مع فابيو �سيزار القادم‬ ‫من الريان مل�دّة مو�سمني و�أحمد عبد املق�صود القادم‬ ‫م��ن خلويا مل �دّة مو�سمني �أي�ضاً وحممد احل��اج القادم‬ ‫من ال�سيلية ملدّة مو�سم ويا�سر كاظم القادم من معيذر‬

‫توتنهام يرفض ‪ 93‬مليون يورو‬ ‫من ريال مدريد للتخلي عن بايل‬ ‫هونغ كونغ ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫رف�ض نادي توتنهام الإنكليزي عر�ضا بقيمة‬ ‫‪ 81‬مليون جنيه ا�سرتليني (‪ 93‬مليون يورو) من‬ ‫ريال مدريد الإ�سباين للتخلي عن جناحه الويلزي‬ ‫غاريث بايل‪ ،‬بح�سب ما ذكرت �صحيفة "ذي �صن"‬ ‫الإنكليزية �أم�س ال�سبت‪.‬‬ ‫كما أ���ش��ارت �صحيفة "ماركا" الإ�سبانية �أنّ‬ ‫بايل ك��ان غا�ضبا من رئي�س �سبريز دان�ي��ال ليفي‬ ‫ل��رف����ض ال �ع��ر���ض‪ ،‬ال ��ذي ي�ت�خ� ّ�ط��ى ب�ق�ل�ي��ل ال��رق��م‬ ‫القيا�سي العاملي النتقال ال�برت�غ��ايل كري�ستيانو‬ ‫رون��ال��دو م��ن مان�ش�سرت يونايتد الإن�ك�ل�ي��زي �إىل‬ ‫ريال مدريد بالذات عام ‪ 80( 2009‬مليون جنيه)‪.‬‬ ‫واعتقد بايل‪ ،‬البالغ ‪ 24‬عاما‪ ،‬بح�سب "ماركا"‬ ‫تو�صل �إىل اتفاق مع ليفي مينحه بطاقة‬ ‫�أ ّن��ه قد ّ‬ ‫ال��رح�ي��ل ب�ح��ال وج ��ود ع��ر���ض ك�ب�ير‪ ،‬ون�ق�ل��ت عنه‬ ‫القول‪" :‬لقد وعدتني‪ .‬وعدتني �أ ّننا �إذا مل نت�أهل‬ ‫�إىل دوري �أبطال �أوروبا ووجود عر�ض كبري �ستقوم‬ ‫ب��در��س��ه‪ .‬لقد ج��اء ه��ذا العر�ض و�أري ��د اللعب مع‬ ‫ريال مدريد‪ .‬حافظ على وعدك وقم باملفاو�ضة"‪.‬‬ ‫و�أ�شارت التقارير �أنّ توتنهام و�ضع �سقفا لن‬ ‫ي�ت�ن��ازل ع�ن��ه وه��و ‪ 120‬م�ل�ي��ون ي ��ورو للتخلي عن‬ ‫الدويل الويلزي‪.‬‬ ‫ال�شاذيل يوقع لتوتنهام‬ ‫وك��ان ال�ن��ادي الإنكليزي �أعلن �أول من �أم�س‬ ‫اجل�م�ع��ة م��ن ه��ون��غ ك��ون��غ‪ ،‬ح�ي��ث ي�خ��و���ض ج��ول��ة‬ ‫ا�ستعدادية للمو�سم املقبل‪ ،‬عن التعاقد مع جناح‬

‫منتخب بلجيكا ونادي تفنتي ان�شكيده الهولندي‬ ‫نا�صر ال�شاذيل‪.‬‬ ‫وذك��رت م�صادر قريبة من النادي الهولندي‬ ‫�أنّ قيمة ال�صفقة بلغت ‪ 8‬ماليني يورو‪ ،‬ما يجعله‬ ‫ثاين �أغلى تعاقد هذا ال�صيف لفريق �شمال لندن‬ ‫بعد العب الو�سط الربازيلي الدويل باولينيو من‬ ‫كورينثيانز‪.‬‬ ‫و��ش��ارك ال���ش��اذيل يف مت��اري��ن فريقه اجلديد‬ ‫لكنه لن يخو�ض مباراة فريق �ساوث ت�شاينا املحلي‪،‬‬ ‫وقد يظهر لأول مرة حتت �ألوان الفريق الأبي�ض‬ ‫�أمام موناكو الفرن�سي وديا يف ‪� 3‬آب املقبل‪.‬‬ ‫�سجل هدفني‬ ‫وكان ال�شاذيل‪ ،‬البالغ ‪ 23‬عاما‪ّ ،‬‬ ‫يف مرمى توتنهام (ذهابا و�إيابا) يف م�سابقة دوري‬ ‫�أبطال �أوروبا خالل مو�سم ‪.2011-2010‬‬ ‫ول �ع��ب ال �� �ش��اذيل م��ع منتخب ب �ل��ده الأ��ص�ل��ي‬ ‫املغرب وديا قبل �أن يختار الدفاع عن أ�ل��وان البلد‬ ‫الذي ولد فيه‪ ،‬حيث خا�ض مع منتخب بلجيكا ‪14‬‬ ‫مباراة دولية حتى الآن‪.‬‬ ‫وق��ال الربتغايل ان��دري��ه فيا�ش بوا�ش مدرب‬ ‫ت��وت �ن �ه��ام‪" :‬ال�شاذيل الع ��ب راق �ب �ن��اه م�ن��ذ ف�ترة‬ ‫ومت ّك ّنا من �إنهاء ال�صفقة يف الأيام املا�ضية‪ .‬ميكنه‬ ‫اللعب يف عدة مراكز هجومية‪ .‬لعب بنجاح كبري‬ ‫م��ع تفنتي ع�ل��ى اجل �ه��ة ال�ي���س��رى وك�م�ه��اج��م مع‬ ‫بلجيكا"‪.‬‬ ‫ك �م��ا ذك ��ر امل� ��درب ال �� �ش��اب �أنّ الع ��ب ال��و��س��ط‬ ‫الربازيلي �ساندرو امل�صاب لفرتة طويلة يف ركبته‬ ‫قد عاد �إىل التمارين‪.‬‬

‫الربازيلي باستوس يقرتب من العني اإلماراتي‬ ‫باري�س ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫اقرتب ناديا ليون الفرن�سي والعني الإماراتي‬ ‫م��ن ال �ت��و� �ص��ل �إىل ات �ف��اق الن �ت �ق��ال الع ��ب و��س��ط‬ ‫الأول ال�برازي�ل��ي مي�شال با�ستو�س �إىل �صفوف‬ ‫الثاين‪ ،‬بح�سب ما ذكرت �صحيفة "لو باريزيان"‬ ‫الفرن�سية �أم�س ال�سبت‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت ال�صحيفة �أنّ قيمة ال�صفقة �ستبلغ‬

‫‪ 4‬م�لاي�ين ي ��ورو‪ ،‬و�أنّ �شالكه الأمل ��اين ال��ذي لعب‬ ‫له با�ستو�س معارا املو�سم املا�ضي‪ ،‬ميلك �أف�ضلية‬ ‫ال�شراء خالل �أربعة �أيام‪.‬‬ ‫وحمل با�ستو�س‪ ،‬البالغ ‪ 29‬عاما‪ ،‬أ�ل��وان ليل‬ ‫الفرن�سي (‪ )2009-2006‬ث��م ل�ي��ون ال ��ذي أ�ع ��اره‬ ‫املو�سم املا�ضي �إىل �شالكه‪ ،‬كما خا�ض ‪ 10‬مباريات‬ ‫دولية مع الربازيل‪.‬‬

‫مارتينو خالل تقديمه‪ :‬فابريغاس‬ ‫ليس للبيع‬ ‫بر�شلونة ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ك���ش��ف ن ��ادي ب��ر��ش�ل��ون��ة ح��ام��ل ل�ق��ب ال ��دوري‬ ‫الإ� �س �ب ��اين ل �ك��رة ال �ق ��دم ر��س�م�ي��ا �أول م ��ن أ�م ����س‬ ‫اجلمعة عن مدربه اجلديد الأرجنتيني خرياردو‬ ‫م��ارت �ي �ن��و‪ ،‬ال� ��ذي �أ ّك� ��د �أنّ الع ��ب و��س�ط��ه ال ��دويل‬ ‫�سي�سك فابريغا�س املطارد من مان�ش�سرت يونايتد‬ ‫الإنكليزي لي�س للبيع‪.‬‬ ‫وق��ال مارتينو م��ن ملعب "كامب نو"‪�" :‬إذا‬ ‫كان النادي قد �أعلن رف�ضه مرتني‪ ،‬ف�س�أعلنها مرة‬ ‫ثالثة �أ ّنه (فابريغا�س) �سيبقى هنا"‪.‬‬ ‫وكان اال�سكتلندي ديفيد مويز املدرب اجلديد‬ ‫ل�ي��ون��اي�ت��د‪ ،‬ك���ش��ف اخل�م�ي����س �أنّ حم � ��اوالت بطل‬ ‫�إنكلرتا للتعاقد مع فابريغا�س "م�ستمرة"‪ ،‬بعد‬ ‫احل��دي��ث ع��ن رف�ض عر�ضني ل�ض ّم قائد ار�سنال‬ ‫الإنكليزي ال�سابق‪� ،‬أحدهما بلغ ‪ 30‬مليون جنيه‬ ‫(‪ 38‬مليون دوالر)‪.‬‬ ‫و�أ ّك ��د ن��ائ��ب رئي�س بر�شلونة جو�سيب ماريا‬ ‫بارتولوميو‪" :‬ال نفكر يف بيع �سي�سك فابريغا�س‪.‬‬ ‫من الطبيعي �أن يهتم يونايتد ب�سي�سك لأنه العب‬ ‫رائ ��ع‪ .‬ه��ذا ال يغ�ضبنا ب��ل نفخر لرغبتهم ب�أحد‬ ‫العبينا‪ ،‬لكن مهما يكن العر�ض فلن نتخ ّلى عنه‪.‬‬

‫نحن نعتمد عليه"‪ .‬وع��ن طموحات فريقه قال‬ ‫مارتينو �إ ّن��ه يريد ا�ستمرار بر�شلونة يف طريقة‬ ‫لعبه الباهرة والتي جعلت من الفريق الكاتالوين‬ ‫عظيما يف املا�ضي‪�" :‬أيّ فريق‪ ،‬حتى بر�شلونة الذي‬ ‫حقق التم ُّيز �سابقا‪ ،‬بوارد التح�سن‪� .‬إحدى املهمات‬ ‫ه��ي احل�ف��اظ على امل�ستوى ال�ع��ايل ك��ي ن�ستمر يف‬ ‫حتقيق الفوز"‪ .‬و�أ�ضاف‪" :‬عرف بر�شلونة بقدرته‬ ‫على ال�ضغط نحو الأم��ام والعودة ب�سرعة النتزاع‬ ‫ال�ك��رة بعيدا ع��ن م��رم��اه‪� .‬سنعيد اكت�شاف بع�ض‬ ‫الأمور التي �شاهدناها يف بر�شلونة عندما كان يف‬ ‫�أح�سن �أيامه‪ ،‬و�سن�ضيف بع�ض �أفكارنا"‪.‬‬ ‫وع ��ن الأرج �ن �ت �ي �ن��ي ل �ي��ون �ي��ل م�ي���س��ي أ�ف���ض��ل‬ ‫الع��ب يف الأع��وام الأرب�ع��ة املا�ضية‪ ،‬ق��ال مارتينو‪:‬‬ ‫"�سي�ستمر باللعب يف املركز عينه‪ .‬يجب �أن ي�شعر‬ ‫بالراحة‪ ،‬بعد ذلك �سيقوم باملطلوب"‪.‬‬ ‫ك�م��ا � �ش��دد �أ ّن ��ه ال ي �ن��وي تغيري ط��ري�ق��ة لعب‬ ‫بر�شلونة ‪.3-3-4‬‬ ‫وك��ان "تاتا" م��ارت�ي�ن��و‪ ،‬ال�ب��ال��غ ‪ 50‬ع��ام��ا‪ ،‬قد‬ ‫تعاقد م��ع بر�شلونة ملو�سمني بعد تركه نيوويلز‬ ‫اولد بويز ليح ّل بدال من تيتو فيالنوفا امل�ستقيل‬ ‫ل �ت��ده��ور ح��ال�ت��ه ال���ص�ح�ي��ة ب�ع��د �إ� �ص��اب �ت��ه مبر�ض‬ ‫ال�سرطان‪.‬‬

‫زاها ينقذ يونايتد من الهزيمة الثانية‬

‫بولت يسجل أفضل رقم شخصي يف ‪ 100‬م هذه السنة‬

‫او�ساكا ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫باري�س ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫�أنقذ ال�شاب ويلفريد زاها فريقه مان�ش�سرت يونايتد من تلقي‬ ‫هزميته الثالثة يف جولته الآ�سيوية‪-‬الأوقيانية بعدما �أدرك التعادل‬ ‫‪� 2-2‬أمام �سرييزو او�ساكا الياباين �أول من �أم�س اجلمعة يف الوقت‬ ‫بدل ال�ضائع‪.‬‬ ‫وكان مان�ش�سرت يونايتد خ�سر مباراته الإعدادية الأوىل بقيادة‬ ‫م��درب��ه اجل��دي��د ديفيد م��وي��ز خليفة ال�سري اليك�س فريغو�سون‬ ‫املعتزل‪� ،‬أمام جنوم الدوري التايالندي �صفر‪ 1-‬يف ‪ 13‬متوز احلايل‪،‬‬ ‫قبل �أن يفوز على جنوم الدوري الأ�سرتايل ‪ 1-5‬ال�سبت املا�ضي‪ ،‬لكنه‬ ‫عاد وخ�سر الثالثاء املا�ضي �أمام يوكوهاما مارينو�س الياباين ‪.3-2‬‬ ‫وب��دا فريق "ال�شياطني احلمر" يف طريقه لل�سقوط جمددا‬ ‫لوال زاها‪ ،‬البالغ ‪ 20‬عاما‪ ،‬العائد �إليه بعد انتهاء �إعارته لكري�ستال‬ ‫�سجل هدف التعادل يف الدقيقة الأوىل من الوقت بدل‬ ‫باال�س‪� ،‬إذ ّ‬ ‫ال�ضائع‪ ،‬وذل��ك بعد �أن تقدّم �أ�صحاب ال�ضيافة مرتني عرب كينيو‬ ‫�سوغيموتو (‪ )34‬وتاكومي مينامينو (‪ )63‬لكن الياباين �شينجي‬ ‫كاغوا الذي كان يواجه فريقه ال�سابق‪ ،‬عادل النتيجة يف املرة الأوىل‬ ‫(‪ )55‬معو�ضا �إهداره ركلة جزاء قبل دقيقتني‪ ،‬ثم خطف زاها هدف‬ ‫التعادل الثاين يف الوقت القاتل‪.‬‬ ‫ويوا�صل مان�ش�سرت يونايتد جولته بلقاء كيت�شي من هونغ كونغ‬ ‫االثنني املقبل‪ ،‬قبل �أن يالقي ايك �سولنا ال�سويدي يف ‪� 6‬آب املقبل‬ ‫يف �ستوكهومل‪ ،‬وا�شبيلية الإ�سباين يف ‪ 9‬منه على �أر�ضه يف مباراة‬ ‫تكرميية ملدافعه ريو فرديناند‪.‬‬

‫حقق البطل اجلامايكي او�سني بولت فوزا‬ ‫�سهال يف �سباق ‪ 100‬م الذي يحمل رقمه القيا�سي‬ ‫العاملي‪ ،‬اجلمعة يف لقاء لندن ال��دويل‪ ،‬املرحلة‬ ‫احلادية ع�شرة من ال��دوري املا�سي التي ي�شرف‬ ‫عليها االحتاد الدويل لألعاب القوى‪.‬‬ ‫و�سجل بولت ‪ 9.85‬ثوان‪ ،‬وهو �أف�ضل توقيت‬ ‫ّ‬ ‫�شخ�صي له هذه ال�سنة‪ ،‬وهو منطقيا �أف�ضل رقم‬ ‫ع��امل��ي يف ‪� 2013‬أي���ض��ا‪ ،‬ك��ون الأم�يرك��ي تاي�سون‬ ‫غاي الذي �سجل ‪ 9.75‬ث تعاطى املن�شطات ولن‬ ‫ي�شارك يف بطولة العامل املقبلة يف مو�سكو‪.‬‬ ‫وق��ال بولت املتوج يف ال�سباق يف �ألعاب لندن‬ ‫‪ 2012‬على امللعب عينه يف �سرتاتفورد (�شرق)‬ ‫�أمام ‪� 60‬ألف متفرج‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل ذهبيتي ‪200‬‬ ‫و‪ 4‬م��رات ‪ 100‬م‪" :‬من ال��رائ��ع ال�ع��ودة �إىل هنا‪،‬‬ ‫ك��ان��ت ان�ط�لاق�ت��ي �سيئة ل�ك��ن ه��ذا لي�س ج��دي��دا‬ ‫علي‪ .‬توجد طاقة كبرية يف هذه املدينة"‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫وت �ف � ّوق ب��ول��ت‪� ،‬أ� �س��رع رج��ل يف ال �ع��امل‪ ،‬على‬ ‫الأم�يرك��ي مايكل رودج��رز (‪ 9.98‬ث) ومواطنه‬ ‫ني�ستا كارتر (‪ 9.99‬ث)‪.‬‬ ‫وت��اب��ع "الربق"‪�" :‬إذا ان�ط�ل�ق��ت ه �ك��ذا يف‬ ‫بطولة العامل‪� ،‬س� ّ‬ ‫أحتل املركز اخلام�س‪ .‬يجب �أن‬ ‫�أعمل مع مدربي كي تكون انطالقتي متفجرة‬ ‫�أك�ث�ر ول�ي���س��ت بطيئة ه �ك��ذا‪ .‬ي �ق��ول يل م��درب��ي‬ ‫�إنيّ ل�ست ج�ي��دا يف االن �ط�لاق‪ ،‬وي�ج��ب �أن �أر ّك��ز‬ ‫على ال �ع��دو‪� .‬أع ��رف الأخ �ط��اء ال�ت��ي ارتكبتها يف‬ ‫بطولة العامل الأخرية ونفّذت انطالقة جيدة يف‬ ‫الأوملبياد الأخري"‪.‬‬ ‫ونزل بولت‪ ،‬حامل ‪ 6‬ذهبيات �أوملبية‪ ،‬للمرة‬ ‫ال �ـ‪ 36‬يف م�سريته حتت حاجز ‪ 10‬ث��وان والثالثة‬ ‫هذا املو�سم بعد بداية بطيئة‪.‬‬ ‫وفر�ض اجلامايكي وارن وير‪ ،‬حامل برونزية‬ ‫لندن ‪ ،2012‬نف�سه يف �سباق ‪ 200‬م مع ‪ 19.89‬ثانية‬ ‫�أمام مواطنه جي�سون يونغ (‪ )19.99‬والأمريكي‬ ‫واال�س �سبريمون (‪.)20.18‬‬ ‫وت�ألق الأوكراين بوهدان بوندارنكو جمددا‬ ‫يف الوثب العايل‪ ،‬فبعد ت�سجيله ‪ 2.41‬م يف لوزان‬ ‫يف ‪ 4‬متوز‪ ،‬وهو �أف�ضل رقم منذ ‪ 19‬عاما‪ ،‬و�صل‬ ‫�إىل حاجز ‪ 2.38‬م‪ ،‬لكنه ك��ان قريبا من اجتياز‬ ‫‪ 2.43‬م ثم ‪ 2.47‬م‪ ،‬وبالتايل من حتطيم الرقم‬ ‫العاملي للكوبي خافيري �سوتومايور (‪ 2.45‬م)‬

‫يف جولته اآلسيوية‪-‬األوقيانية‬

‫راؤول يدعو إلقامة مونديال قطر‬ ‫يف الشتاء‬

‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫ان�ضم الإ�سباين را�ؤول غونزالي�س اجلمعة �إىل قائمة الداعني‬ ‫�إىل تنظيم ك�أ�س العامل عام ‪ 2022‬يف قطر خالل ف�صل ال�شتاء‪.‬‬ ‫وق��ال الع��ب ال�سد القطري (‪ 36‬عاماً) يف مدينة دو�سلدورف‬ ‫الأملانية‪�" :‬سيكون ذلك حقاً �أف�ضل للجماهري والالعبني‪ .‬الأداء‬ ‫�سيت�أثر جراء درج��ات احل��رارة القا�سية يف ال�صيف‪ .‬واجلماهري يف‬ ‫كل الأح��وال عليها �أي�ضاً �أن تتعرف على البالد‪ ،‬التي تكون �ألطف‬ ‫يف ال�شتاء"‪.‬‬ ‫و�أعلن جوزيف بالتر رئي�س االحتاد الدويل لكرة القدم (فيفا)‬ ‫الأ��س�ب��وع املا�ضي أ�ن��ه يف�ضل نقل ك��أ���س ال�ع��امل بقطر �إىل ال�شتاء‬ ‫لأ�سباب تتعلق بالطق�س‪.‬‬ ‫و�سيتم تكرمي را�ؤول غداً يف مباراة وداع مع �شالكه‪ ،‬النادي الذي‬ ‫لعب له بني عامي ‪ 2010‬و‪ 2012‬عقب انتهاء رحلته الطويلة مع ريال‬ ‫مدريد‪.‬‬

‫بولت تعافى من بداية بطيئة وحقق الفوز يف لتدن‬

‫الذي حققه يف ‪ 27‬متوز ‪.1993‬‬ ‫ّ‬ ‫وحل الأمريكي اريك كينارد ثانيا (‪ 2.36‬م)‬ ‫والقطري معتز بر�شم ثالثا (‪ 2.24‬م)‪.‬‬ ‫وح � ّ�ل ال���س�ع��ودي ي��و��س��ف امل���س��رح��ي راب �ع��ا يف‬ ‫�سباق ‪ 400‬م (‪ 45.40‬ث)‪ ،‬وراء الغرينادي كرياين‬ ‫جيم�س (‪ )44.65‬والأم�ي�رك ��ي ط ��وين م��اك��واي‬

‫(‪ )45.09‬والبلجيكي جوناثان بوريل (‪.)45.14‬‬ ‫ول��دى ال�سيدات‪ ،‬حققت الت�شيكية �سو�سانا‬ ‫هاينوفا �أف�ضل رقم يف �سباق ‪ 400‬م هذه ال�سنة‬ ‫(‪ 53.07‬ثانية)‪.‬‬ ‫وح � ّل��ت امل�غ��رب�ي��ة اب�ت���س��ام خل��وا���ض ث��ان�ي��ة يف‬ ‫�سباق ‪ 1500‬م مع ‪ 4.08.91‬دقائق‪ ،‬بفارق ب�سيط‬

‫عن الكينية ماريا كوريا (‪.)4.08.77‬‬ ‫وا�ستمرت مناف�سات اللقاء الذي ي�صادف بعد‬ ‫�سنة من الألعاب الأوملبية‪� ،‬أم�س ال�سبت مب�شاركة‬ ‫النجوم الربيطانيني جي�سيكا ايني�س (‪ 100‬م‬ ‫ح��واج��ز وال��وث��ب الطويل) وحممد ف��رح (‪3000‬‬ ‫م)‪.‬‬


‫الأحد (‪ )28‬متوز (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2377‬‬

‫حملة تواقيع يف العقبة‬ ‫إلغالق محالت الخمارات‬ ‫املقابلة للمدارس‬ ‫العقبة ‪ -‬رائد �صبحي‬ ‫تنطلق ال�ي��وم يف العقبة حملة تواقيع إلغ�ل�اق حمالت‬ ‫بيع اخلمور املقابلة للمدار�س يف مدينة العقبة بهدف جمع‬ ‫�أكرث من ‪� 10‬آالف توقيع من �أبناء املدينة‪ .‬وانتقد العديد من‬ ‫الن�شطاء قيام املحافظة برتخي�ص خمارات جديدة يف مدينة‬ ‫العقبة رغم قرار وزير الداخلية ب�إيقاف الرتاخي�ص يف الآونة‬ ‫االخرية‪.‬‬ ‫و�أك��د القائمون على احلملة التي انطلقت قبل �شهرين‬ ‫عرب مواقع التوا�صل االجتماعي (الفي�س ب��وك) ان احلملة‬ ‫تطالب بتنفيذ القانون و�إغالق اخلمارات التي ت�شكل تهديدا‬ ‫�أمنيا واجتماعيا ب�سبب فتحها بالقرب من امل�ساجد واملدار�س‪،‬‬ ‫كما تطالب احلملة وزارة الداخلية بتعديل تعليمات فتح‬ ‫حم��ال ب�ي��ع اخل �م��ور لتقييد ن�شاطها واحل ��د م��ن انت�شارها‬ ‫وتقليل �أعدادها‪.‬‬ ‫وبني القائمون �أن هذه احلملة انت�صار للدين اال�سالمي‬ ‫واق �ت��داء بر�سول اهلل حممد عليه ال�صالة وال���س�لام‪ ،‬ووف��اء‬ ‫لأر���ض االردن الطهور‪ ،‬وردع لكل م�س�ؤول يتجر�أ على �إهانة‬ ‫م�شاعر ال�شعب الأردين العظيم‪ ،‬م�ؤكدين �أن العقبة مدينة‬ ‫�أردنية ت�شرفت بدخولها حتت عباءة �سيدنا حممد عليه ال�صالة‬ ‫وال�سالم يف غزوة تبوك‪ ،‬وهي جزء من �أر���ض ال�شام املباركة‪،‬‬ ‫وجزء من اململكة االردنية الها�شمية التي يحكمها �أبناء ها�شم‬ ‫ن�سل �سيد املر�سلني‪� ،‬إال �أن امل�س�ؤولني فيها ال يعرتفون بهذه‬ ‫احلقائق فقاموا بتحدي كل امل�شاعر الدينية لل�شعب الأردين‬ ‫وفتحوا حم�لات اخلمور أ�م��ام امل��دار���س وامل�ساجد يف خمالفة‬ ‫وا�ضحة حتى للقانون االردين ال��ذي ح��دد م�سافة بعد هذه‬ ‫اخلمارات بـ‪ 250‬مرتا عن دور العبادة واملدار�س‪.‬‬ ‫وبني النا�شط االجتماعي وال�سيا�سي خاد اجلهني �أنه نظرا‬ ‫لتزايد عدد اخلمارات يف العقبة العامني الأخريين ولعدم قيام‬ ‫اجلهات الر�سمية بواجبها القانوين جتاه هذه الظاهرة بل �أن‬ ‫االم��ر تعدى لقيام هذه اجلهات برتخي�ص خمارات خمالفة‬ ‫للقانون دون �أي �إجراء ر�سمي‪ ،‬وملا �شكلته هذه اخلمارات من‬ ‫حتد للم�شاعر عرب فتحها عند امل�ساجد وامل��دار���س‪ ،‬بل و�صل‬ ‫االم��ر ببع�ض املطاعم لتقدمي اخل�م��ور ق��رب امل�ساجد وعلى‬ ‫االر�صفة �أم��ام العامة‪ ،‬لكل ذلك يتزايد اال�ستياء ال�شعبي يف‬ ‫املدينة جت��اه ه��ذه اخل �م��ارات وجت��اه م��ن غ�ض ال�ط��رف عنها‬ ‫ورخ�ص لها‪.‬‬ ‫وك��ان��ت وزارة ال��داخ�ل�ي��ة ق��د ق ��ررت م ��ؤخ��راً م�ن��ع �إع�ط��اء‬ ‫ت��راخ�ي����ص ل �ل �ن��وادي �أو امل�لاه��ي الليلية يف ال�ع��ا��ص�م��ة عمان‬ ‫نهائيا و�إيقاف منح تراخي�ص حمالت بيع امل�شروبات الروحية‬ ‫بالقارورة �سواء كان يف العا�صمة عمان �أو حمافظات الأردن‪.‬‬ ‫وقالت وزارة الداخلية �إن هذا القرار جاء «بعد مطالب‬ ‫نيابية ولوجود خمالفات وم�شاكل حدثت يف هذه االماكن‪ ،‬اىل‬ ‫جانب وجود �أعداد كبرية من هذه املحالت يف العا�صمة»‪.‬‬ ‫وفيما يتعلق بتجديد رخ�ص املحالت املوجودة قالت وزارة‬ ‫الداخلية فيما يخ�ص باملحالت العاملة واملرخ�صة �سابقا �سيتم‬ ‫جتديد رخ�صة املحل �سنويا بعد موافقة احلاكم االداري وذلك‬ ‫بعد الأخذ بر�أي اجلهات االمنية املخت�صة‪.‬‬

‫دراسة‪ :‬سائقو التكسي مستمعون جيدون‬ ‫لإلذاعات ودخل غالبيتهم أقل من ‪ 500‬دينار‬ ‫العقبة ‪ -‬رائد �صبحي‬ ‫ك �� �ش �ف��ت درا� � �س ��ة (ر� �س ��ال ��ة م��اج���س�ت�ير)‬ ‫م �ق��دم��ة م ��ن ال �ب��اح �ث��ة والإع�ل�ام� �ي ��ة ك�ف��اح‬ ‫�إب��راه �ي��م ع��ن ��ص�ع��وب��ة ال��و��ض��ع االق�ت���ص��ادي‬ ‫ل�سائقي التاك�سي‪ ،‬فهم يعملون �أك�ثر من ‪9‬‬ ‫�ساعات يوميا‪ ،‬و(‪ )%60,4‬من �سائقي التك�سي‬ ‫ال ميلكون التك�سي ودخل غالبيتهم يقل عن‬ ‫‪ 500‬دينار �شهريا‪.‬‬ ‫وبينت ال��درا��س��ة �أن �سائقي التك�سي يف‬ ‫اململكة م�ستمعون جيدون للإذاعات املحلية‪،‬‬ ‫�أعمار غالبيتهم بني (‪� 31 -26‬سنة و(‪)%60.4‬‬ ‫منهم م ��ؤه�ل�ات ث��ان��وي��ة ف ��أق��ل‪ ،‬وغالبيتهم‬ ‫يعملون يف قيادة التك�سي مدة (‪� 5 -4‬سنوات‬ ‫بن�سبة ‪.)%38.5‬‬ ‫وحلت �إذاعة �أمن ‪ FM‬باملرتبة الثانية‬ ‫من ناحية املتابعة من قبل �سائقي التك�سي‬ ‫بن�سبة ا�ستماع (‪ )%20.4‬بعد �إذاع��ة (روتانا)‬ ‫التي حازت على �أعلى ن�سبة ا�ستماع (‪،)%30.8‬‬ ‫تلتها �إذاع� ��ة ه�لا بن�سبة م�ئ��وي��ة (‪.)%17.3‬‬ ‫وبينت الدرا�سة �أن �سائقي التك�سي يف�ضلون‬ ‫��س�م��اع ح��ال��ة ال �ط��رق والأح � ��وال اجل��وي��ة من‬ ‫�إذاع��ة �أم��ن �إف �إم‪ ،‬فيما احتلت اذاع��ة روتانا‬

‫باملرتبة االوىل بال�سماع عند �سائقي التك�سي‬ ‫ت�ل�ت�ه��ا ه�ل�ا اف ام وب �خ �� �ص��و���ص الإذاع � � ��ات‬ ‫اال�سالمية‪.‬‬ ‫و�أظ �ه��رت ال��درا� �س��ة �أن اذاع ��ة ح�ي��اة اف‬ ‫ام تعترب م���ص��درا مهما لل�سائقني يف تلقي‬ ‫الفتاوى وامل��واع��ظ واال�ستماع اىل الأنا�شيد‬ ‫اال�سالمية‪.‬‬ ‫وبينت الباحثة ابراهيم �أن من �أهم دوافع‬ ‫اال��س�ت�م��اع اىل االذاع ��ات م��ن قبل ال�سائقني‬ ‫معرفة االخ�ب��ار و أ�ح��وال املجتمع وال�شكاوى‬ ‫واملخالفات‪ ،‬باال�ضافة اىل معرفة ا ألح��وال‬ ‫اجل��وي��ة وح��ال��ة ال �ط��رق‪ ،‬وت �ه��دف ال��درا� �س��ة‬ ‫اىل التعرف على اال�ستخدامات واال�شباعات‬ ‫املتحققة عند �سائقي ال�سيارات العمومي من‬ ‫خالل �سماعهم لإذاع��ة �أمن اف ام وعدد من‬ ‫االذاعات املحلية‪ ،‬ومعرفة مدى م�ساهمتها يف‬ ‫بث الر�سائل التوعوية واالر�شادية لل�سائقني‪.‬‬ ‫يذكر �أن الإذاعات املحلية حظيت بن�سب‬ ‫ا�ستماع جيدة لدى �سائقي التك�سي‪ ،‬ال �سيما‬ ‫املتخ�ص�صة منها ك�إذاعة �أمن الأمنية‪ ،‬و�إذاعة‬ ‫ح �ي��اة ال��دي �ن �ي��ة‪ ،‬وه ��و م � ؤ�� �ش��ر ج �ي��د بح�سب‬ ‫الباحثة �أن التخ�ص�ص قد بد أ� يت�ضح يف �شكل‬ ‫وهوية بع�ض الإذاعات‪.‬‬

‫‪15‬‬

‫عبداهلل املجايل‬

‫باختصار‬

‫اإلخوان يقودون إضراب الجمارك ويتضمنون مخالفات السري!‬ ‫ك�شف يل م�صدر �شديد االطالع‬ ‫رف ����ض ال�ك���ش��ف ع ��ن ا� �س �م��ه ب�سبب‬ ‫ذمته الوا�سعة �أن �إ��ض��راب موظفي‬ ‫اجل � �م� ��ارك ال� � ��ذي ك �ل ��ف اخل��زي �ن��ة‬ ‫حوايل ‪ 80‬مليون دينار‪ ،‬خططت له‬ ‫جماعة الإخوان امل�سلمني بليل‪.‬‬ ‫وك�شف امل�صدر العليم «ابو ذمة‬ ‫وا��س�ع��ة»‪� ،‬أن اجتماعا �سريا للغاية‬ ‫ع�ق��د يف ب�ل��دة ق�ط��ر ج�ن��وب اململكة‪،‬‬ ‫جمع رم��وزا م��ن االخ ��وان و آ�خ��ري��ن‬ ‫يف اجلمارك‪ ،‬اتفقوا فيه على �إعالن‬ ‫الإ�ضراب لإرباك الدولة‪.‬‬ ‫وك�شف امل�صدر �أن االجتماعات‬ ‫ال �ت �ن �� �س �ي �ق �ي��ة ك ��ان ��ت ت �ت��م يف ب �ل��دة‬ ‫الريا�ض يف حمافظة الزرقاء‪ ،‬وفيها‬ ‫كانت تتم مناق�شة �آخ��ر التطورات‬ ‫وحماوالت احلكومة لفك الإ�ضراب‪.‬‬ ‫م��ن جهة أ�خ��رى ك�شف م�صدر‬ ‫�شديد �شديد االط�لاع والقرب من‬ ‫دوائر �صنع القرار‪� ،‬أن عطاء ت�ضمني‬ ‫خمالفات ال�سري ر�سا هذا العام على‬ ‫جماعة االخوان امل�سلمني‪.‬‬ ‫وق��ال امل�صدر «اب��و ذم��ة وا�سعة‬

‫ج��دا» �إن احل�ك��وم��ة وب�ع��د ا�ست�شارة‬ ‫اجل �ه��ات ال�ع�ل�ي��ا مل ت�ستطع رف�ض‬ ‫قيمة ال�ضمان الذي قدمه االخوان‬ ‫وه��و ‪ 200‬م�ل�ي��ون دي �ن��ار‪ ،‬ح�ي��ث ك��ان‬ ‫أ�ع� �ل ��ى � �س �ع��ر ت �ق ��دم ب ��ه امل �ن��اف �� �س��ون‬ ‫على ال�ع�ط��اء‪ ،‬لكن احل�ك��وم��ة وبعد‬ ‫اال�ست�شارات ال�لازم��ة ا�شرتطت �أن‬ ‫ي��دف��ع امل�ب�ل��غ ��س�ل�ف��ا‪ ،‬وه ��و م��ا ح��دث‬ ‫بالفعل‪.‬‬ ‫امل���ص��در ذات ��ه �أك ��د �أن اجتماعا‬ ‫�ضم قيادات من االخوان وقيادات يف‬ ‫دائ��رة ال�سري عقد يف بلدة منجا يف‬ ‫حمافظة م��ادب��ا‪� ،‬شدد فيه االخ��وان‬ ‫على �ضرورة �أن يقوم رقباء ال�سري‬ ‫بتكثيف امل�خ��ال�ف��ات «ع�ل��ى الطالعة‬ ‫والنازلة‪ ،‬و�سيكون لهم من الطيب‬ ‫ن���ص�ي��ب»‪ ،‬ك�م��ا � �ش��ددوا ع�ل��ى ق�ي��ادات‬ ‫ال �� �س�ير ب �� �ض��رورة ت�ف�ع�ي��ل وتكثيف‬ ‫املخالفات الغيابية‪ ،‬و�ضرورة تقليل‬ ‫ال�سرعات على ال�شوارع واملنحدرات‬ ‫وتكثيف ال��دوري��ات هناك القتنا�ص‬ ‫اكرب قدر من املخالفات‪.‬‬ ‫ل �ك��ن امل �� �ص��در امل �ط �ل��ع ن �ف��ى ان‬

‫يكون لالخوان �أي دور يف قرار رفع‬ ‫ال�ضريبة ع�ل��ى امل�ك��امل��ات واالج �ه��زة‬ ‫اخل�ل��وي��ة‪ ،‬وذل��ك رغ��م أ�ن��ه ي� ؤ�ك��د ان‬ ‫اجتماعا مهما للغاية جمع قيادات‬ ‫من االخوان برئي�س الوزراء عبداهلل‬ ‫الن�سور بعيد توليه رئا�سة احلكومة‬ ‫ع �ق��د يف م�ن�ط�ق��ة ن �ق��ب ال ��دب ��ور يف‬ ‫ال�سلط‪ ،‬و�ضع فيه اجلانبان خطة‬ ‫�أطلقوا عليها ا�سم «تثوير الربكان‬ ‫اخلامد»‪ ،‬وت�ضمنت اخلطة قرارات‬ ‫رفع ا�سعار املحروقات واخلبز ورفع‬ ‫ال�ضرائب على معظم املواد‪.‬‬ ‫ب��اهلل عليكم‪� ،‬أال ت �ق��ر�ؤون مثل‬ ‫هذه ال�سخافات يف ال�صحف اليومية‬ ‫املمولة من جيوبنا مبا�شرة‪ ،‬ومواقع‬ ‫الكرتونية ممولة من جيوبنا ب�شكل‬ ‫غري مبا�شر‪.‬‬


‫‪16‬‬

‫الأحد (‪ )28‬متوز (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2377‬‬

‫اعالنـــــــــــــــــــــــــــــــــات‬


‫الأذان الأول ‪4.00‬‬

‫الفجر‬

‫‪4.15‬‬

‫ا لظهـــــــر‬

‫‪12.43‬‬

‫ا لع�صـــــر‬

‫‪4.24‬‬

‫املغـــــــرب‬

‫‪7.42‬‬

‫ا لع�شـــــــا ء‬

‫األحد ‪ 19‬رمضان ‪ 1434‬هـ ‪ 28 -‬تمـوز ‪2013‬م السنـة ‪ - 20‬العـدد (‪)2377‬‬

‫ب‬ ‫رعا‬ ‫ية‬

‫ملحق‬

‫الرمضاني‬

‫‪9.10‬‬

‫(‪ 12‬صفحة)‬

‫مدارس أكاديمية الرواد الدولية‬

‫بيئــة تربويــة تعلميـة متميــزة لربنامجهـــا الوطنـــي والدولــــي‬

‫ع���ط���اء ب��ن‬

‫ت���راج���ع أع���داد‬ ‫موائد الرحمن‬ ‫ال��رم��ض��ان��ي��ة‬ ‫يف م���ن���اط���ق‬ ‫ال���ع���اص���م���ة‬ ‫وامل��ح��اف��ظ��ات‬

‫أب����ي رب���اح‬ ‫ن����ش����أت����ه‬ ‫ووالدت���������ه‬

‫‪2‬‬

‫امل��ف��رق��ع��ات‪..‬‬ ‫ك��اب��وس يثري‬ ‫الفــزع ويفسد‬ ‫جمالية أجــــواء‬ ‫رم��������ض��������ان‬

‫‪3‬‬

‫‪7‬‬

‫رم������ض������ان‬ ‫آس������ي������ا‪..‬‬

‫الزيتون شجرة مباركة‬ ‫وإعجاز طبي ال يقف عند حدود‬

‫م�سابقة ال�سبيل الرم�ضانية‬

‫برعايـة‬

‫قيمة اجلوائر ‪6‬‬

‫ت����ك����اف����ل‬ ‫وت������راح������م‬

‫‪10‬‬

‫�آالف دينار‬

‫‪12‬‬


‫‪2‬‬

‫الأحد (‪ )28‬متوز (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2377‬‬

‫حم����������������ل����������������ي����������������ات‬

‫اللجوء �إىل طرود اخلري وتقدمي امل�ساعدات‬

‫تراجع أعداد موائد الرحمن الرمضانية يف مناطق‬ ‫العاصمة واملحافظات‬

‫ال�سبيل‪ -‬ع�صام مبي�ضني‬ ‫مع بعد م��رور منت�صف �شهر رم�ضان امل�ب��ارك‪ ،‬ف�إن‬ ‫ه�ن��اك ت��راج�ع��ا يف ظ��اه��رة م��وائ��د ال��رح�م��ن الرم�ضانية‬ ‫يف معظم مناطق العا�صمة واملحافظات با�ستثناء عدد‬ ‫حم��دود ج��دا‪ ،‬وظ�ه��ور أ�ف �ك��ار ج��دي��دة م��ن ط��رود اخلري‬ ‫وبرامج تلفزيونية و�أ�شياء �أخرى‪.‬‬ ‫وبينما ي�شري البع�ض �إىل �أن ت��راج��ع أ�ع ��داد موائد‬ ‫ال��رح�م��ن م��ن ق�ب��ل رج ��ال الأع �م ��ال م�ق��ارن��ة ب��ال���س�ن��وات‬ ‫امل��ا��ض�ي��ة‪ ،‬وذل ��ك راج ��ع �إىل ال�ع��دي��د م��ن ال �ع��وام��ل على‬ ‫ر�أ�سها الأو�ضاع االقت�صادية ال�صعبة وارتفاع �أ�سعار املواد‬ ‫الأ�سا�سية‪.‬‬ ‫ويتحدث ال�سائق العمومي حممد ال�صمادي انه مل‬ ‫يعد يرى موائد رحمن مثل الزخم الذي كانت علية يف‬ ‫اواخ��ر الت�سعينيات‪ ،‬وبعدد ذل��ك حيث ال يجد كثري من‬

‫الفقراء االن �أماكن يلج�أون �إليها لتناول وجبات الطعام‪.‬‬ ‫وي�شري احلاج �إبراهيم �سليمان �إىل �أنه الحظ تراجع‬ ‫موائد الرحمن مع �شراء املح�سنني ط��رود اخل�ير‪ ،‬حيث‬ ‫يكلف الطرد الواحد من ‪ 30 - 10‬دينارا ح�سب الطلب‪،‬‬ ‫وهناك �إقبال على حمالت اجلملة يف وادي الن�صر و�شارع‬ ‫الأردن وو�سط البلد �سوق ال�سكر‪.‬‬ ‫وي�ق��ر التاجر حممد ال�ع�ق��رب��اوي ب��وج��ود كثري من‬ ‫الطلبات على طرود اخلري التي ت�شمل مواد متوينية من‬ ‫زيت ومعلبات وغريها‪.‬‬ ‫وي���ش�ير رئ�ي����س جمعية خ�يري��ة م�ن���ص��ور ال�ب�ن��ا اىل‬ ‫انخفا�ض أ�ع��داد موائد الرحمن حيث �أ�صبحت يتناول‬ ‫وجبات االفطار فيها من يحتاج �إىل الطعام ومن ال يحتاج‪،‬‬ ‫ول��ذل��ك فالأف�ضل تقدمي ط��رود اخل�ير �أو ك�سوة العيد‬ ‫للعائالت الفقرية يف الأغوار ومناطق الفقر وم�ؤ�س�سات‬ ‫وتقدمي وجبات االفطار اىل الأيتام واملحرومني وحتديد‬

‫امل�ستحقني‪.‬‬ ‫ويف غياب موائد الرحمان برزت �أفكار جديدة بديلة‬ ‫لتقدمي اخل�ير من جمعيات خريية وم��ن خ�لال برامج‬ ‫تلفزيوين ا�سمه برنامج تك�سي اخل�ير على التلفزيون‬ ‫الأردين والقنوات الأخرى‪.‬‬ ‫وي�شري عيد ابو احلاج �إىل �أن فكرة الربنامج جاءت‬ ‫لتقدمي امل���س��اع��دة لأه�ل�ن��ا م��ن الأ� �س��ر املحتاجة يف كافة‬ ‫�أرج��اء اململكة وتعميق دور القطاع اخلا�ص يف م�ساعدة‬ ‫الفقراء واملحتاجني يف العا�صمة عمان حمافظات ال�سلط‬ ‫الزرقاء الكرك الرمثا جر�ش وغريها‪.‬‬ ‫وق ��ال‪« :‬ت�ق��وم ف�ك��رة ال�برن��ام��ج على دع��م وم�ساعدة‬ ‫ال �ع��ائ�لات امل�ح�ت��اج��ة‪ ،‬وك���ش��ف ب�ع����ض اخل �ل��ل امل��وج��ود يف‬ ‫املجتمع‪ ،‬ويبحث عن م�ستحقي الدعم احلقيقني‪ ،‬ويعمل‬ ‫على ت�أمني ما يلزم لكل حالة على حده من دعم نقدي �آو‬ ‫عالج �آو تعليم وح�سب كل حالة ومن خالل �أه��ل اخلري‬

‫واملح�سنني وهم كرث يف جمتمعنا‪ ،‬حيث يتم تقدمي كل ما‬ ‫حتتاجه الأ�سرة التي يزوها التك�سي من �أثاث وكهربائيات‬ ‫غ�ساالت وثالجات‪ ،‬ويتم م�ساعدة الأ�سر يف توظيف بع�ض‬ ‫�أبنائها العاطلني من العمل وتدري�س بع�ضهم‪ ،‬ويف كل‬ ‫حلقة ف��إن التربعات ت�صل ملبالغ كبرية مل�ساعدة الأ�سر‬ ‫التي يتم درا�سة �أحوالها من قبل جلنة خمت�صة لدينا»‪.‬‬ ‫ويف النهاية وبينما تتلألأ ال�صورة اجلمالية لعمان‬ ‫يف ال �ل �ي��ل‪ ،‬ف�ي�لاح��ظ ال��زائ��ر االن�ت���ش��ار ال��وا� �س��ع لأدوات‬ ‫الزينة اخلا�صة باالحتفاء ب�أجواء �شهر رم�ضان املبارك‬ ‫للهالل والنجمة ال�ل��ذي��ن ي���ض��اءان ليال ويعلقان على‬ ‫م��داخ��ل ال�ب�ي��وت وال�ن��واف��ذ وامل �ح�لات ال�ت�ج��اري��ة‪ ،‬ا�ضافة‬ ‫اىل فواني�س رم�ضان التي يكرث عر�ضها‪ ،‬ف ��إن ال�س�ؤال‬ ‫من يدخل ال�سرور �إىل الأ��س��ر الفقرية من مي�سح على‬ ‫جباة املحرومني ويطعم االفواه اجلائعة ويقدم املالب�س‬ ‫للأطفال يف عيد الفطر‪.‬‬


‫الأحد (‪ )28‬متوز (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2377‬‬

‫حم����������������ل����������������ي����������������ات‬

‫‪3‬‬

‫املفرقعات‪ ..‬كابوس يثري الفزع ويفسد‬ ‫جمالية أجواء رمضان‬ ‫�إربد‪� -‬سيف الدين باكري‬ ‫«ق ��رق� �ع� �ت ��وا خم � �ن� ��ا» ع � �ب � ��ارة ي �ط �ل �ق �ه��ا‬ ‫ال���ص��ائ�م��ون ط�ي�ل��ة ��ش�ه��ر رم �� �ض��ان امل �ب��ارك؛‬ ‫نتيجة اال� �ص��وات امل��زع�ج��ة ال�ت��ي ت�صدر من‬ ‫املفرقعات النارية‪.‬‬ ‫ويبدو ان ظاهرة اط�لاق املفرقعات من‬ ‫قبل ال�صبيان ا�صبحت من م�ستلزمات �شهر‬ ‫رم�ضان‪ ،‬ع��دا عن انها ا�صبحت ع�صية على‬ ‫احل��ل رغ��م ك��ل ال��دع��وات ال�ت��ي ت�ن��ادي للحد‬ ‫م�ن�ه��ا‪ ،‬فتختفي م�شاعر البهجة وال���س��رور‬ ‫التي يبعثها �شهر رم�ضان يف �صفوف النا�س؛‬ ‫ب�سبب هذه الظاهرة التي ت�سمع طيلة �ساعات‬ ‫الليل وحتول حياة اهايل اربد �إىل جحيم‪.‬‬ ‫فما ان ينتهي ال�صائمون من افطارهم‬ ‫ح �ت��ى ت ��دب ا�� �ص ��وات امل �ف��رق �ع��ات يف االح �ي��اء‬ ‫وال �� �ش��وارع وب�ي�ن ال �ب �ي��وت‪ ،‬م�سببة االزع ��اج‬ ‫ال �� �ش��دي��د ل �ق��اط �ن �ي�ه��ا ح �ت��ى � �س��اع��ات ال�ل�ي��ل‬ ‫املت�أخرة‪.‬‬ ‫لقد تطورت هذه االلعاب و�أ�صبح �صوتها‬ ‫ي�شبه �صوت الر�صا�ص احلقيقي واملتفجرات‪،‬‬ ‫و�أ� �ص �ب �ح��ت خم ��اط ��ره ��ا � �ش �ب �ي �ه��ة مب�خ��اط��ر‬ ‫اال�سلحة احلقيقية �إىل حد ما‪.‬‬ ‫وبح�سب و�صف اهايل اربد‪ ،‬ف�إن هنالك‬ ‫غ�ضاً للطرف ع��ن ه��ذه الظاهرة فاملحالت‬ ‫م��ا ت��زال تبيع امل�ف��رق�ع��ات واالل �ع��اب النارية‬ ‫ل�ط�ف��ال وب� أ���س�ع��ار زه�ي��دة ي�ق��در عليها‪ ،‬اي‬ ‫ل� أ‬ ‫طفل منهم م��ن م�صروفه اليومي ك��ل هذا‬ ‫ي�ج�ع��ل امل �ت��اب��ع ل �ه��ذه ال �ظ��اه��رة ح��ائ��را ام��ام‬ ‫ت���س��ا�ؤالت ع��دة‪ :‬فهل امل�س�ؤولية على االه��ل‬ ‫الذين ي�سمحون لأطفالهـم ب�شراء املفرقعات‪،‬‬ ‫ام على املحالت التي تبيعهـا‪� ،‬أم على امل�ؤ�س�سات‬ ‫الر�سمية واالمنية التي متنع هذه الظاهرة؟‬ ‫م��واط�ن��ون الح�ظ��وا ان احل��اك��م االداري‬

‫واالجهزة االمنية ال يفعلون ما ينبغي فعله‬ ‫ملنع هذه الظاهرة متاما‪ ،‬م�ؤكدين انهم باتوا‬ ‫عاجزين عن منعها‪.‬‬ ‫وامل�شكلة تكمن يف ان كثري م��ن الباعة‬ ‫ورغم منع هذه املفرقعات قانونيا يبيعونها‬ ‫يف متاجرهم؛ �سعيا منهم يف جني اموال على‬ ‫ح�ساب حياة النا�س وراحتهم‪.‬‬ ‫ف�ل�ب�ع����ض أ�ن � ��واع امل �ف��رق �ع��ات ال �ي��وم ق��وة‬ ‫القذائف احلربية‪ ،‬ما ح ّول الأطفال‪ ،‬جمهور‬ ‫املفرقعات الأول‪� ،‬إىل «مقاتلني»‪ ،‬يبتاعون‬ ‫«املتفجرات»‪ ،‬ليطلقوها �إ ّما يف الهواء‪� ،‬أو على‬ ‫بع�ضهم بع�ضاً‪.‬‬

‫ه� ��ذا ع� ��دا ع ��ن الإزع� � � ��اج ال � ��ذي ت�سببه‬ ‫ل�ل�م���ص�ل�ين وب ��ال ��ذات يف � �ص�ل�اة ال�ت�راوي ��ح‪،‬‬ ‫ف��ال �ع��دي��د م ��ن امل �� �ص �ل�ين أ�ب� � � ��دوا ت��ذم��ره��م‬ ‫ال�شديد وا�ستيائهم من ظاهرة املفرقعات‪،‬‬ ‫ففي حلظات اخل�شوع وال�صالة يدخل �أحد‬ ‫الأطفال ويرمي ب�إحدى املفرقعات يف امل�سجد‬ ‫مما يعر�ض نف�سه للخطر وامل�صلني‪ ،‬ويفقد‬ ‫امل�صلني تركيزهم‪.‬‬ ‫أ�ح��د ال�سكان ق��ال �إن الليلة الأوىل من‬ ‫�شهر رم�ضان كانت عبارة عن تفجري املئات‬ ‫م��ن املفرقعات م��ن ال�ع�ي��ارات الثقيلة‪« ،‬وه��و‬ ‫ا ألم� ��ر ال� ��ذي ح ��ول ح�ي��ات�ن��ا يف ال �� �ش��ارع �إىل‬

‫رمضان مع عامل وطن‬ ‫ال�سبيل‪ -‬عهود حم�سن‬ ‫اال�سم‪ :‬عبداهلل زايد م�سلم‪.‬‬ ‫كيف مت�ضي يومك يف رم�ضان؟‬ ‫يف العمل ومع العائلة‪.‬‬ ‫�أكرث عادة حتبها يف رم�ضان؟‬ ‫جتمع الأهل يف مكان واحد ووقت واحد وقرب‬ ‫العائلة من بع�ضها‪.‬‬ ‫هل حتن للأهل واللمة يف رم�ضان؟‬ ‫�ه ��ل وال �ل �م��ة وجت �م��ع‬ ‫ك ��ل � �ش �خ ����ص ي �ح��ن ل�ل� أ‬ ‫الأ� �ش �ق��اء خ���ص��و��ص�اً ب�ع��د وف ��اة ال��وال��دي��ن واب�ت�ع��اد‬ ‫الأخوة عن بع�ضهم‪.‬‬ ‫ما هي �أكلتك املف�ضلة؟‬ ‫من�سف‪.‬‬ ‫احللو وال�شراب املف�ضل بعد االفطار؟‬ ‫قطائف و�شاي بالنعناع‪.‬‬ ‫هل يختلف عملك يف رم�ضان؟‬ ‫ج��داً فنحن مطالبون باال�ستمرار يف العمل‬ ‫ل�سد زيادة الطلب على اخلدمات يف ال�شهر الكرمي‬

‫خ�صو�صاً يف �أوقات الذروة‪.‬‬ ‫مع ارتفاع درج��ات احل��رارة وال�صيام هل جتد‬ ‫�صعوبة يف عملك؟‬ ‫ح� � ��رارة ال �� �ش �م ����س وال �ع �ط ����ش وازدي� � � ��اد حجم‬ ‫ال�ن�ف��اي��ات ت�ضاعف جم�ه��ودن��ا خ�لال ف�ترة العمل‬ ‫وتعر�ضنا للإرهاق �أكرث خالل هذه الفرتة‪.‬‬ ‫هل تعمل بنظام املناوبات يف رم�ضان؟‬ ‫الكثري من عمال الوطن يف الأم��ان��ة يعملون‬ ‫ب �ن �ظ��ام امل� �ن ��اوب ��ات وا إل�� � �ض � ��ايف أ�م �ل � ً�ا يف حت���س�ين‬ ‫مداخيلهم املالية‪.‬‬ ‫الأعباء املادية هل تزداد يف رم�ضان؟‬ ‫�شهر رم�ضان له خ�صو�صية وع��ادات وطقو�س‬ ‫يجب ت�أمينها للأ�سرة والأوالد وه��و ما ي�ضاعف‬ ‫الأعباء املادية ويزيدها ب�شكل ملحوظ‪.‬‬ ‫كلمة توجهها لأهايل عمان يف رم�ضان؟‬ ‫ك��ل ع��ام و�أن �ت��م ب �خ�ير‪ ،‬جعلها اهلل ��س�ن��ة خري‬ ‫وبركة عليكم جميعاً‪.‬‬

‫جحيم»‪ ،‬م�ؤكدا �أن ا�ستخدام الفتا�ش ي�سبب‬ ‫�أ� �ض��رارا نف�سية وم�ع�ن��وي��ة وج���س��دي��ة �إذا ما‬ ‫ا�ستعملت قريبا من كبار ال�سن»‪.‬‬ ‫وي� �ق ��ول �� �س ��امل اب ��راه� �ي ��م �إن «احل� �ي ��اة‬ ‫اليومية‪ ،‬وخ�صو�صا بعد الإفطار تتحول �إىل‬ ‫كوابي�س ب�سبب �أ�صوات املفرقعات التي ت�شبه‬ ‫�أ�صوات املتفجرات»‪.‬‬ ‫بينما ي�ق��ول اح�م��د ر��ض��وان �إن « إ�ط�ل�اق‬ ‫مثل هذه الألعاب ي�سبب له الإزعاج �أكرث من‬ ‫ال �ف��رح‪ ،‬حيث ي�ع��اين ال�ع��دي��د م��ن الأم��را���ض‬ ‫املزمنة‪ ،‬وهو بحاجة جدا �إىل توفري الأجواء‬ ‫الهادئة يف املنزل واحلي»‪.‬‬

‫و أ��� �ش ��ارت ه�ن��د ال �ط�ل�اع اىل ان �ه��ا تبقى‬ ‫قلقة م��ن ��ص��وت امل�ف��رق�ع��ات‪ ،‬الف�ت��ة اىل انها‬ ‫تدب الرعب يف قلب طفلتها‪ ،‬وهو ما يجعلها‬ ‫م�ستيقظة طوال الليل‪ ،‬معتربة ان الظاهرة‬ ‫م��ا ه��ي اال م �ب��االة وع� ��دم ت��وع �ي��ة م��ن قبل‬ ‫االه ��ايل ألط�ف��ال�ه��م مبخاطرها وا��ض��راره��ا‬ ‫على الآخرين‪ ،‬م�ضيفة ان «هناك م�س�ؤولية‬ ‫كربى على اجلهات االمنية وامل�س�ؤولني ملنع‬ ‫ادخ ��ال ه��ذه امل�ف��رق�ع��ات وال���س�م��اح بتداولها‬ ‫وبيعها يف املحالت التجارية»‪ ،‬مبينة ان��ه ال‬ ‫يوجد رقابة حقيقية من قبل امل�س�ؤولني على‬ ‫بائعي هذه املفرقعات‪.‬‬ ‫وقال عالء عجاوي �إن حل هذه امل�شكلة‬ ‫ي�أتي من امل�س�ؤولني‪ ،‬الفتا اىل انهم يف احدى‬ ‫ال���س�ن��وات ال���س��اب�ق��ة‪� � ،‬ش��ددوا ع�ل��ى م�ن��ع ه��ذه‬ ‫الظاهرة فنجحوا يف منعها‪.‬‬ ‫وي� ��رى ط� ��ارق ��س�ب��اي�ب��ة �أن احل ��ل ي �ب��د أ�‬ ‫بالتوعية من قبل االئمة والوعاظ‪ ،‬وا�صدار‬ ‫ال�ف�ت��اوى ال�صحيحة بحق ه��ذه املفرقعات‪،‬‬ ‫الفتا اىل انها حتتاج اىل تكاتف ب�ين ا آلب��اء‬ ‫واالمهات يف توعية ابنائهم‪.‬‬ ‫واق �ت�رح �سبايبة ان ُتخ�ص�ص �ساحات‬ ‫خ��ا� �ص��ة يف ك ��ل ح ��ي ل �ل �ب �ي��ع وال �ل �ع��ب ب �ه��ذه‬ ‫املفرقعات ان كان وال بد من تواجدها واللعب‬ ‫بها‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ار حم�م��د اب��و ح���س��ام اىل ان احل��ل‬ ‫ال��وح�ي��د ه��و منعها م��ن ال���س��وق وحما�سبة‬ ‫التجار على بيعها‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬او�ضح حمافظ اربد خالد ابو‬ ‫زيد ان املحافظة تقوم بحمالت تفتي�ش على‬ ‫املحالت التجارية ملنع بيع ه��ذه املفرقعات‪،‬‬ ‫م�شريا اىل ان م��ن وج��د ه��ذه املفرقعات يف‬ ‫مكان ما عليه ان يخرب املحافظة التي من‬ ‫جهتها �ستحا�سب بائعها‪.‬‬

‫«ائتالف الخري» تطلق حملة توزيع‬ ‫الطرود التموينية‬ ‫عمان ‪( -‬برتا)‬ ‫�أطلقت جمموعة ائتالف اخلري‬ ‫(�أبو�صوفة وق��رم��ان) �أي ي��وم؟ حملة‬ ‫ت��وزي��ع ط ��رود اخل�ي�ر ل�شهر رم�ضان‬ ‫املبارك يف جميع �أنحاء اململكة‪.‬‬ ‫وقال مدير عام املجموعة حممد‬ ‫أ�ب��و� �ص��وف��ة ل��وك��ال��ة االن �ب��اء االردن �ي��ة‬ ‫(ب�ترا) ان احلملة التي ت�ستمر حتى‬ ‫نهاية ال�شهر الف�ضيل تت�ضمن توزيع‬ ‫�أك�ث�ر م��ن ع���ش��رة االف ط��رد متويني‬ ‫��ش��ام��ل ل�ل�م��واد التموينية اال�سا�سية‬ ‫على اال�سر الفقرية يف امل��دن والقرى‬ ‫وال �ت �ج �م �ع��ات ال���س�ك��ان�ي��ة وامل �خ �ي �م��ات‬ ‫م��ن خ�ل�ال جل��ان ال��زك��اة وال���ص��دق��ات‬ ‫واجلمعيات اخلريية‪.‬‬ ‫وقال ان احلملة ت�ستهدف املناطق‬ ‫االق� ��ل ح �ظ��ا و�أك �ث��ر ف �ق��را خ��ا� �ص��ة يف‬

‫املناطق املكتظة وذات الكثافة ال�سكانية‬ ‫العالية انطالقا من احلر�ص لتحقيق‬ ‫ال�ت�ك��اف��ل االج�ت�م��اع��ي خ��ا��ص��ة يف ه��ذا‬ ‫ال���ش�ه��ر الف�ضيل �شهر اخل�ي�ر وال�بر‬ ‫واالح �� �س��ان إ�ق �ت��داء بر�سولنا ال�ك��رمي‬ ‫�صلى اهلل عليه و�سلم الذي كان �أجود‬ ‫ال�ن��ا���س وك��ان أ�ج ��ود م��ا ي�ك��ون يف �شهر‬ ‫رم�ضان فكان كالريح املر�سلة‪.‬‬ ‫وب �ي ��ن ان امل� �ج� �م ��وع ��ة ت �� �س �ت �م��ر‬ ‫يف ت ��وزي ��ع ط � ��رود اخل �ي�ر ع �ل��ى م ��دار‬ ‫ال �ع ��ام ب �ه��دف امل �� �س��اه �م��ة يف تخفيف‬ ‫معاناة الفقراء واملع�سرين وم�ساعدة‬ ‫أ�� �س ��ره ��م‪ ،‬م� � ؤ�ك ��دا �أن امل� ��ال م ��ال اهلل‬ ‫ونحن م�ستخلفون فيه والزكاة واجب‬ ‫آ�ل �ه��ي وه ��ي ح��ق للفقري ول�ي����س منة‬ ‫م��ن امل��زك��ي م���ش�يرا اىل ق��ول��ه تعاىل‬ ‫(خ��ذ م��ن �أم��وال�ه��م �صدقة تطهرهم‬ ‫وتزكيهم بها) ليتحقق بذلك التكافل‬

‫االجتماعي املن�شود بني افراد املجتمع‪.‬‬ ‫ودعا االثرياء واملو�سرين يف بلدنا‬ ‫العزيز لدفع زكاة �أموالهم و�صدقاتهم‬ ‫للفقراء واملحتاجني م�شريا اىل قوله‬ ‫ت �ع��اىل (ق� ��ل ل �ع �ب��ادي ال ��ذي ��ن آ�م �ن��وا‬ ‫يقيموا ال�صالة وينفقوا مما رزقناهم‬ ‫�سرا وعالنية من قبل ان ي�أتي يوم ال‬ ‫بيع فيه وال خالل) �صدق اهلل العظيم‪.‬‬ ‫ولفت انه كان قد مت مطلع ال�شهر‬ ‫الف�ضيل دفع الغرامات املرتتبة على‬ ‫م �ئ �ت��ي � �س �ج�ين وم ��وق ��وف يف م��راك��ز‬ ‫اال�صالح والت�أهيل الطالق �سراحهم‬ ‫ومتكينهم من إ�ع��ال��ة ا�سرهم ورعاية‬ ‫�ش�ؤونها مبنا�سبة حلول �شهر رم�ضان‬ ‫امل �ب��ارك �شهر اخل�ير وال�ب�ر والرحمة‬ ‫واالن�سانية‪.‬‬


‫‪4‬‬

‫الأحد (‪ )28‬متوز (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2377‬‬

‫حم����������������ل����������������ي����������������ات‬

‫الزيتون شجرة مباركة وإعجاز طبي‬ ‫ال يقف عند حدود‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬

‫ق��ال اهلل تعاىل يف �سورة النور هَّ ُ‬ ‫ال�س َما َواتِ‬ ‫}الل ُن��و ُر َّ‬ ‫مْ‬ ‫َو ْ أ‬ ‫الَ ْر�� ِ��ض َم� َث� ُل ُن ��و ِر ِه َكمِ ْ�ش َكا ٍة فِيهَا مِ ْ�ص َبا ٌح الِ��ْ��ص� َب��ا ُح فيِ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫�اج�ة ك��أ َّن� َه��ا ك� ْوك� ٌ�ب ُدرِّيٌّ ُي��وق� ُد مِ ��ن َ�ش َج َر ٍة‬ ‫�اج � ٍة ال� ُّز َج� َ‬ ‫ُز َج� َ‬ ‫مُّ َبا َر َك ٍة َز ْي ُتو ِن ٍة اَّل َ�ش ْر ِق َّي ٍة َو اَل َغ ْر ِب َّي ٍة َي َكا ُد َز ْي ُتهَا ي ُِ�ضي ُء َو َل ْو‬ ‫ت َ�س ْ�س ُه َنا ٌر ُّنو ٌر َعلَى ُنو ٍر َيهْدِ ي هَّ ُ‬ ‫مَ ْ‬ ‫ل مَ ْ‬ ‫الل ِل ُنو ِر ِه مَن ي ََ�شاء‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫هَّ‬ ‫هَّ‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫ِّ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ا�س َوالل ِب ُكل َ�ش ْي ٍء َعلِي ٌم {‪35‬‬ ‫َوي َْ�ضر ُِب الل أ‬ ‫ال ْمثال لِل َّن ِ‬ ‫وق��ال �أي�ضاً ( َو�� َ�ش� َ�ج� َر ًة َت��خْ � ُر ُج مِ ��نْ ُط��و ِر َ�س ْي َنا َء َت ْن ُبتُ‬ ‫بِالدُّ هْ ِن َو ِ�ص ْب ٍغ ل ِْلآ ِك ِلنيَ) (امل�ؤمنون‪)20:‬‬ ‫ني َوال ّز ْي ُتون ِ{ (التني ‪)1 :‬‬ ‫وقال تعاىل ‪َ } :‬وال ّت ِ‬ ‫و َقا َل َر ُ�س ُ‬ ‫الل �صلى اهلل عليه و�سلم ‪ُ »:‬ك ُلوا ال َّز ْيتَ‬ ‫ول هَّ ِ‬ ‫َ‬ ‫َوادَّهِ ُنوا ِب ِه َف�إِ َّن ُه مِ نْ َ�ش َج َر ٍة ُم َبا َركةٍ»‪.‬‬ ‫الإعجاز العلمي واملواد الفعالة ‪:‬‬

‫لقد �أ�شار القر�آن الكرمي �إىل �أهمية �شجرة الزيتون‬ ‫وزيتها يف ع��دة �آي��ات وو�صفها ب�أنها م�ب��ارك��ة‪� ،‬أي كثرية‬ ‫ال�ع�ط��اء وال �ف��ائ��دة و أ�م� ��ر ال�ن�ب��ي ��ص�ل��ى اهلل ع�ل�ي��ه و�سلم‬ ‫�أ�صحابه وم��ن ثم جميع امل�سلمني بتناول زي��ت الزيتون‬ ‫ولقد اكت�شف العلم املعا�صر فوائد هائلة لزيت الزيتون‬ ‫و�سوف نتناول يف هذا البحث بع�ض نتائج الأبحاث على‬ ‫زي��ت الزيتون ونكت�شف معاً �صدق احلقيقة التي �أ�شار‬ ‫�إليها ال�ق��ر�آن الكرمي �أال وه��ي الربكة التي �أودع�ه��ا اهلل‬ ‫�سبحانه يف هذا الزيت العجيب‪.‬‬ ‫يحتوي زيت الزيتون على الأحما�ض الدهنية غري‬ ‫امل�شبعة وحيدة الرابطة املزدوجة‪ ،‬وهو ما مييزه عن بقية‬ ‫الزيوت ‪.‬‬ ‫وق ��د ورد يف ال �ك �ت��اب الأم��ري �ك��ي ال �� �ص��ادر يف ‪1997‬‬ ‫بعنوان « ‪� 8‬أ�سابيع للو�صول �إىل ال�صحة املنا�سبة « ‪8‬‬ ‫‪ »Weeks to optimum health‬للم�ؤلف �أندرياويل ـ �أنه‬ ‫يجب ا�ستبدال كل �أنواع الدهون التي يتناولها الإن�سان‪،‬‬ ‫وخ��ا��ص��ة بعد �سن الأرب �ع�ين ب��زي��ت ال��زي�ت��ون‪ ،‬و�أ� �ش��ار �إىل‬ ‫�أهمية زيت الزيتون بقوله‪:‬‬ ‫« ي��ذي��ب زي��ت ال��زي�ت��ون ال��ده��ون وي�ساعد يف تقوية‬ ‫ال �ك �ب��د‪ ،‬وي���س��اع��د يف ع�ل�اج ال�ك�ب��د ال��ده �ن��ي‪ ،‬وي��زي��د من‬ ‫ن�شاط الكبد من ناحية �أخرى فقد ذكر الكتاب �أن الدواء‬ ‫املعروف يف الأ�سواق با�سم (‪ )Essential Fort‬يحتوي على‬ ‫ن�سبة عالي ٍة من زيت الزيتون‪ ،‬وهو الذي يو�صف �أ�سا�ساً‬ ‫ملر�ضى الكبد‪ ،‬كما �أنه ي َُح ِّ�سن من وظائف الكبد ‪،‬وخا�صة‬ ‫�أنه م�ضاد لل�سموم‪ ،‬ومن هنا فهو يزيد من قدرة الكبد‬ ‫ال�س ِّمية ‪.‬‬ ‫على �إزالة ُّ‬ ‫زيت الزيتون يقي من ال�سرطان ‪:‬‬

‫تو�صل بحث علمي �أُجري يف �أ�سبانيا ون�شرته جملة‬ ‫ ج��ات ‪ -‬املخت�صة ب� أ�م��را���ض اجل�ه��از اله�ضمي �إىل �أن‬‫ا�ستخدام زي��ت ال��زي�ت��ون يف طهي ال�ط�ع��ام ق��د مينع من‬ ‫�سرطان الأم �ع��اء ‪ ،‬وي�ق��ول الفريق الطبي ال��ذي �أج��رى‬ ‫التجربة �أن النتائج �أظ�ه��رت �أن ل��زي��ت ال��زي�ت��ون فوائد‬ ‫وقائية‪،‬الأمر ال��ذي يف�سر �سبب ك��ون الغذاء املتو�سطي‬ ‫غذاء �صحياً ‪.‬‬ ‫وقد أُ�ج��ري البحث على عدد من الفئران املخربية‬ ‫التي �أُطعم ُ‬ ‫بع�ضها غ��ذا ًء غنياً بزيت الزيتون والبع�ض‬ ‫الآخ � ��ر ب��زي��ت ال���س�م��ك وجم �م��وع��ة ث��ال �ث��ة ب��زي��ت زه��رة‬ ‫الع�صفر ‪ ،‬ثم ق�سم الباحثون كل جمموعة �إىل ق�سمني‬ ‫�أُعطي �إحداها مواد ت�سبب ال�سرطان‪ .‬وبعد �أربعة �أ�شهر‬ ‫وج��دوا �أن احليوانات التي �أطعمت زي��ت الزيتون كانت‬ ‫�أقلها من حيث الإ�صابة ب�أورام �سرطانية‪.‬‬ ‫ويقول رئي�س الفريق الربوف�سور (ميجيل جا�سول)‬ ‫�إن ه��ذه ال��درا� �س��ة ت �ق��دم دل �ي� ً‬ ‫لا ع�ل��ى �أن غ� ��ذا ًء يحتوي‬ ‫على خم�سة باملائة من زي��ت الزيتون يقي من الإ�صابة‬ ‫بال�سرطان مقارنة بزيت زهرة الع�صفر‪.‬‬

‫حتتوي على كميات كبرية من اللحم ميكنها �أن تزيد من‬ ‫�إفراز حام�ض ال�صفراء �أو حام�ض (دي�أوي�سيكليك) الذي‬ ‫ب��دوره يقلل من فعالية �أن��زمي خا�ص يعتقد ب�أنه يلعب‬ ‫دورا هاما يف جتدد خاليا الأن�سجة املبطنة للأمعاء‪.‬‬ ‫ويعتقد العلماء �أن انخفا�ض الأنزمي اخلا�ص‪ ،‬الذي‬ ‫ي�سمى (ديامني �أويدا�س) قد يكون �سبب تزايد اخلاليا‬ ‫ال�سرطانية يف الأمعاء‪.‬‬ ‫وهنا وج��د العلماء ال��دور املهم ال��ذي يقوم ب��ه زيت‬ ‫الزيتون يف خف�ض امل��ادة احلم�ضية ال�ضارة الناجتة عن‬ ‫ت�ن��اول كميات ك�ب�يرة م��ن اللحم و زي��ادة إ�ف ��راز الأن��زمي‬ ‫الذي يقي من تكاثر اخلاليا الغري عادية وال�سرطانية‪.‬‬ ‫وق ��ال أ�ح ��د ال�ب��اح�ث�ين �إن ال��درا� �س��ة اجل��دي��دة ت��ؤك��د‬ ‫�أن البلدان التي ُت�ستهلك فيها كميات كبرية م��ن زيت‬ ‫الزيتون لديها حاالت �سرطان �أمعاء وم�ستقيم �أقل ن�سبياً‬ ‫عما كان يعتقد‪�،‬آخذين بعني االعتبار جوانب �أخرى من‬ ‫العادات الغذائية لتلك البلدان‪.‬‬ ‫وقالت متحدثة با�سم م�ؤ�س�سة التغذية الربيطانية‬ ‫إ�ن��ه يف ال�سابق ك��ان��ت ف��وائ��د زي��ت ال��زي�ت��ون تقت�صر على‬ ‫أ�م��را���ض ال�ق�ل��ب‪ ،‬ول�ك��ن م�ن��ذ ��ش�ي��وع ف��وائ��ده يف حم��ارب��ة‬ ‫الأم��را���ض الأخ ��رى ازداد وع��ي ال�ن��ا���س ب�أهميته و�أزداد‬ ‫ا�ستخدامه يف الطعام ‪.‬‬

‫ويف�سر الفريق العلمي دور زيت الزيتون ب�أنه يعرقل‬ ‫ت�ك��ون م ��ادة يطلق عليها (�آرك �ي��دون��ات) امل���س��ؤول��ة عند‬ ‫احتادها مع مادة �أخرى هي (بو�ستجالندين – �إي) عن‬ ‫حتري�ض اخلاليا على االنق�سام ال�سرطاين‬ ‫وتو�صل علماء بريطانيون �إىل �أدل��ة ج��دي��دة تثبت‬ ‫املنافع الوقائية لزيت الزيتون يف عالج �سرطان الأمعاء‬ ‫الذي يذهب �ضحيته حوايل (‪� 20‬ألف �شخ�ص ) �سنوياً يف‬ ‫بريطانياً وحدها‪.‬‬ ‫فقد وجد باحثون و�أطباء �أن زيت الزيتون يتفاعل يف‬ ‫املعدة مع حام�ض معوي ومينع الإ�صابة مبر�ض �سرطان‬ ‫الأمعاء وامل�ستقيم‪.‬‬ ‫واجلدير بالإ�شارة �أن �سرطان الأمعاء هو من �أكرث‬ ‫�أمرا�ض ال�سرطان �شيوعاً يف بريطانيا بعد �سرطان الرئة‬ ‫‪ ،‬لكن معاجلته ممكنة �إن اكت�شف يف وقت مبكر ‪ ،‬وبحثت‬ ‫ال��درا��س��ة يف ن�سبة الإ��ص��اب��ة مبر�ض �سرطان الأم�ع��اء يف‬ ‫ثمانية وع�شرين بلدا يف العامل‪ ،‬يقع معظمها يف �أوروبا ‪،‬‬ ‫�إ�ضافة �إىل الواليات املتحدة والربازيل وكولومبيا و كندا‬ ‫و ال�صني‪.‬‬ ‫و وجد الباحثون �أن عوامل غذائية تلعب دوراً هاماً‬ ‫يف �إ�صابة ال�شخ�ص‪ ،‬و�أن الأ�شخا�ص الذين ي�أكلون كميات‬ ‫كبرية من اللحم وال�سمك �أكرث عر�ضة للإ�صابة باملر�ض‬ ‫زيت الزيتون يقي من �سرطان الثدي ‪:‬‬ ‫من الأ�شخا�ص الذين ي�أكلون اخل�ضروات واحلبوب‪.‬‬ ‫�أثبتت درا��س��ة �أج��ري��ت يف اليابان �إن الن�ساء الالتي‬ ‫و وج��د ال�ع�ل�م��اء أ�ي���ض��ا �أن خ�ط��ر الإ� �ص��اب��ة مبر�ض‬ ‫�سرطان الأمعاء تقل مع تناول وجبات غذائية غنية بزيت يتناولن زي��ت الزيتون أ�ك�ثر من م��ره باليوم يقللن من‬ ‫خطر �إ�صابتهن ب�سرطان الثدي بن�سبة ‪ 25%‬باملقارنة‬ ‫الزيتون‪.‬‬ ‫ويعزو العلماء ذلك �إىل �أن الوجبات الغذائية التي مع الن�ساء الالتي ال يتناولنه بانتظام وفى هذا ال�صدد‬

‫ي�ق��ول ال��دك�ت��ور (دمي�ي�تري��و���س ) أ���س�ت��اذ ال�صحة العامة‬ ‫بكلية هارفارد والذي �أ�سهم ب�إجراء الدرا�سة �أن الدرا�سات‬ ‫ق��د أ�� �ش��ارت �إىل �أن ت�ن��اول زي��ت ال��زي�ت��ون ال ي�ساعد على‬ ‫تفاقم الإ�صابة ب��أورام الثدي الذي تن�شطها الكيماويات‬ ‫مثلما تفعل بع�ض الأن��واع الأخ��رى من الدهون و�أثبتت‬ ‫درا�سة �أخرى �أجريت على خم�سة �آالف �شخ�ص �أن هناك‬ ‫�صله ب�ين زي��ت ال��زي�ت��ون وان�خ�ف��ا���ض كولي�سرتول ال��دم‬ ‫وال�ضغط وال�سكر ف�ضال ع��ن فعاليته يف ع�لاج التهاب‬ ‫املفا�صل والإم�ساك املزمن و آ�ث��ار ال�شيخوخة ويقلل من‬ ‫�أخطار �أمرا�ض القلب وت�صلب ال�شرايني كما ثبت �أي�ضا‬ ‫انه ي�ساعد يف تعدين العظام ‪.‬‬ ‫يف تقرير ن�شره املعهد القومي الأمريكي لل�سرطان‬ ‫عن فوائد زيت الزيتون‪ ،‬حول درا�سة متت على م�صابات‬ ‫ب�سرطان ال�ث��دي‪ ،‬مم��ن ي�ستهلكن زي��ت الزيتون مبعدل‬ ‫يزيد عن مرة واح��دة يف اليوم وك��ان هذا ال��دور الوقائي‬ ‫لزيت الزيتون وا�ضحاً ب�شدة بني الن�ساء اللواتي جتاوزن‬ ‫مرحلة �سن الي�أ�س حيث يحتوي زيت الزيتون على ن�سبة‬ ‫عالية من الدهون غري امل�شبعة املفيدة جداً للج�سم والتي‬ ‫تفيد لأمرا�ض القلب و�سرطان الثدي ‪.‬‬ ‫و أ�ك � ��دت درا�� �س ��ة ن �� �ش��رت يف جم �ل��ة (‪Archives of‬‬ ‫‪ )Internal Medicine‬يف عدد �أغ�سط�س ‪� 1998‬أن تناول‬ ‫ملعقة طعام من زيت الزيتون يوميا ميكن �أن تنق�ص من‬ ‫خطر حدوث �سرطان الثدي بن�سبة ت�صل �إىل ( ‪.)% 45‬‬ ‫وقد اعتمدت هذه الدرا�سة على بحث نوعية الغذاء‬ ‫لدى �أكرث من (‪ ) 60.000‬امر�أة ما بني �سن الأربعني‬


‫حم����������������ل����������������ي����������������ات‬

‫وال�ساد�سة وال�سبعني من العمر‪ ،‬وبعد ثالث �سنوات وجد‬ ‫الباحثون �أن الن�ساء اللواتي مل ي�صنب ب�سرطان الثدي كن‬ ‫يتناولن كميات وافرة من زيت الزيتون يف طعامهن ‪ .‬ويقول‬ ‫الباحثون �أن زيت الزيتون يعترب الآن �أحد �أهم العوامل التي‬ ‫تقي من �سرطان ال�ث��دي‪ ،‬رغ��م �أن��ه ال تعرف حتى الآن بدقة‬ ‫الآلية التي ميار�س بها زيت الزيتون ذلك الت�أثري‪.‬‬ ‫«�إن امل�ج�ت�م�ع��ات ال �ت��ي ت���س�ت�خ��دم ال ��ده ��ون الالم�شبعة‬ ‫الوحيدة (و�أ�شهرها زيت الزيتون) يف غذائها كم�صدر �أ�سا�سي‬ ‫للدهون تتميز بقلة حدوث مر�ض �شرايني القلب التاجية ‪،‬‬ ‫فزيت الزيتون عند �سكان اليونان و�إيطاليا و�إ�سبانيا ي�شكل‬ ‫امل�صدر الأ�سا�سي للدهون يف غذائهم‪ ،‬وه��م يتميزون ب�أنهم‬ ‫الأقل تعر�ضا ملر�ض �شرايني القلب و�سرطان الثدي يف العامل‬ ‫�أجمع ‪ .‬ولي�س هذا فح�سب‪ ،‬بل �إن الأمريكيني الذين يحذون‬ ‫حذو ه�ؤالء يقل عندهم حدوث مر�ض �شرايني القلب»‪.‬‬ ‫ده�ش الباحثون حديثاً حينما اكت�شفوا �أن �سكان جزيرة‬ ‫كريت يف البحر املتو�سط هم �أقل النا�س �إ�صابة ب�أمرا�ض القلب‬ ‫وال�سرطان يف العامل �أجمع ‪.‬‬ ‫وده �� �ش��وا أ�ك�ث�ر حينما ع��رف��وا �أن �أه ��ايل ج��زي��رة كريت‬ ‫ي�ستهلكون زيت الزيتون �أكرث من �أي �شعب �آخر‪ ،‬فحوايل ‪33‬‬ ‫‪ %‬من ال�سعرات احلرارية التي يتناولونها يوميا ت�أتي من زيت‬ ‫الزيتون ‪ .‬فما عالقة زيت الزيتون بذلك ؟‪.‬‬ ‫وهل للطب احلديث ر�أي يف هذه العالقة ؟ وما ت�أثرياته‬ ‫على القلب والكول�سرتول ؟‬ ‫ففي درا�سة ن�شرت يف �شهر دي�سمرب عام ‪ 1999‬يف جملة‬ ‫(‪� ،) AmJclin Nutr‬أظهر الباحثون �أن الغذاء الغني بزيت‬ ‫ال��زي�ت��ون رمب��ا ي�ضعف ال�ت��أث�ير ال�سيئ ل�ل��ده��ون املتناولة يف‬ ‫ال�ط�ع��ام على جتلط ال ��دم‪ ،‬وب��ال�ت��ايل رمب��ا يقلل م��ن ح��دوث‬ ‫مر�ض �شرايني القلب التاجية ‪.‬‬ ‫وم��ن �أه��م فوائد زي��ت الزيتون هو �أن��ه يقلل من « كمية‬ ‫الكولي�سرتول يف جمرى ال��دم» ‪� ،‬أما الدكتور تريفي�سان من‬ ‫جامعة نيويورك فقد خل�ص فوائد زيت الزيتون يف بحث ن�شر‬ ‫يف جملة ( جاما ) ع��ام ‪ 1990‬فقال ‪ « :‬لقد �أك��دت الدرا�سات‬ ‫احلديثة الت�أثريات املفيدة لزيت الزيتون يف �أمرا�ض �شرايني‬ ‫القلب‪ ،‬ورغم �أن البحث قد تركز �أ�سا�سا على دهون الدم‪� ،‬إال �أن‬ ‫عددا من الدرا�سات العلمية قد �أ�شارت �إىل فوائد زيت الزيتون‬ ‫عند مر�ضى ال�سكري وامل�صابني بارتفاع �ضغط الدم « ‪.‬‬ ‫ك�م��ا �أظ �ه��رت درا� �س��ة ن���ش��رت ع��ام ‪ 1990‬يف جم�ل��ة جاما‬ ‫الأم��ري�ك�ي��ة ال�شهرية �أن م�ستوى �ضغط ال ��دم‪ ،‬و�سكر ال��دم‪،‬‬ ‫والكول�سرتول كان �أقل عند الذين كانوا يكرثون من تناول‬ ‫زيت الزيتون ‪ .‬وقد �أجريت تلك الدرا�سة على �أكرث من مئة‬ ‫�ألف �شخ�ص ‪.‬‬ ‫زيت الزيتون ومر�ض ال�سكر ‪:‬‬ ‫ينجم مر�ض ال�سكر عن نق�ص �أو غياب يف �إفراز الأن�سولني‬ ‫من البنكريا�س‪ ،‬مما ي�ؤدي �إىل زيادة م�ستوى ال�سكر يف الدم‬ ‫وقد �أو�صى االحتاد الأمريكي ملر�ضى ال�سكر‪ ،‬امل�صابني مبر�ض‬ ‫ال�سكر بتناول حمية تعطى فيه الدهون بن�سبة ‪ % 30‬من‬ ‫احلريرات على �أال تتجاوز ن�سبة الدهون امل�شبعة ( كالدهون‬ ‫احليوانية ) عن ‪ . % 10‬و�أن تكون باقي الدهون على �شكل‬ ‫زيت زيتون وزيت ذرة‪� ،‬أو زيت دوار ال�شم�س ‪.‬‬ ‫فوائد �أخرى لزيت الزيتون ‪:‬‬ ‫ذك��رت دائ��رة املعارف ال�صيدالنية ال�شهرية « مارتندل «‬ ‫�أن زيت الزيتون مادة ذات فعل ملني لطيف‪ ،‬ويعمل كم�ضاد‬ ‫للإم�ساك ‪.‬كما �أن زي��ت الزيتون يلطف ال�سطوح امللتهبة يف‬ ‫اجل�ل��د‪ ،‬وي�ستعمل يف تطرية الق�شور اجللدية الناجمة عن‬ ‫الأكزميا وداء ال�صدف ‪.‬‬ ‫زيت الزيتون ‪ ..‬ومعدل الوفيات ‪:‬‬ ‫وقد �أظهرت درا�سة ن�شرت يف جملة (الالن�ست ) ال�شهرية‬ ‫يف ‪ 20‬دي�سمرب ‪� 1999‬أن معدل الوفيات يف �أفقر بلد يف �أوروبا‬ ‫�أال وهي �ألبانيا امل�سلمة متتاز بانخفا�ض معدل الوفيات فيها‪،‬‬ ‫فمعدل الوفيات يف �ألبانيا عند الذكور كان ‪� 41‬شخ�صا من كل‬ ‫‪�100.000‬شخ�ص‪ ،‬وهو ن�صف ما هو عليه احلال يف بريطانيا ‪.‬‬ ‫ويعزو الباحثون �سبب تعمري النا�س يف �ألبانيا ذات الدخل‬ ‫املحدود جدا �إىل منط الغذاء عند الألبانيني‪ ،‬وقلة تناولهم‬ ‫للحوم ومنتجات احلليب‪ ،‬وكرثة تناولهم للفواكه واخل�ضار‬ ‫والن�شويات وزيت الزيتون ‪.‬‬ ‫فقد ك��ان �أق��ل معدالت الوفيات يف اجلنوب الغربي من‬ ‫�ألبانيا يف املكان ال��ذي كانت فيه �أعلى ن�سبة ال�ستهالك زيت‬ ‫الزيتون والفواكه واخل�ضراوات ‪.‬‬ ‫زيت الزيتون و �أمرا�ض القلب ‪:‬‬ ‫يف بحث ق��ام ب��ه ال��دك�ت��ور �أل��دو ف��رارا يف جامعة نابويل‬ ‫الإيطالية ون�شر يف جملة ( ‪)Archives ofInternal Medicine‬‬ ‫بتاريخ ‪ 27‬مار�س ‪ 2000‬متت درا�سة ‪ 23‬مري�ضا م�صاباً بارتفاع‬ ‫�ضغط الدم مبعدل يقل عن ‪ 165 / 104‬ملم زئبقي ويتناولون‬ ‫�أدوي��ة الرتفاع �ضغط ال��دم‪ .‬و�ضع الن�صف الأول من املر�ضى‬ ‫على غ��ذاء غني بزيت الزيتون البكر‪� ،‬أم��ا املجموعة الأخ��رى‬ ‫فو�ضعت على غذاء غني بزيت دوار ال�شم�س ‪Sun flower oil‬‬ ‫وبعد �ستة �أ��ش�ه��ر‪ ،‬عُلى من��ط ال�غ��ذاء ب�ين املجموعتني ل�ستة‬

‫�أ�شهر �أخرى ‪ .‬و�أظهرت نتائج الدرا�سة انخفا�ض �ضغط الدم‬ ‫مبقدار ‪ 7‬نقاط عند الذين تناولوا زيت الزيتون‪ ،‬يف حني مل‬ ‫يحدث �أي انخفا�ض يف املجموعة الأخرى ‪.‬‬ ‫وق��د ا��س�ت�ط��اع امل��ر��ض��ى ال��ذي��ن ك��ان��وا ي�ت�ن��اول��ون ال �غ��ذاء‬ ‫الغني بزيت الزيتون خف�ض جرعات �أدوي��ة �ضغط ال��دم �إىل‬ ‫الن�صف‪ ،‬وذلك حتت �إ�شراف الأطباء بالطبع‪ ،‬كما �أن ثمانية‬ ‫من املر�ضى امل�صابني بارتفاع خفيف يف �ضغط الدم مل يعودوا‬ ‫بحاجة �إىل الدواء خالل تلك الدرا�سة‪ ،‬يف حني مل يحدث �أي‬ ‫تغري يذكر يف جرعات الدواء عند املر�ضى الذين كان غذا�ؤهم‬ ‫غنيا بزيت دوار ال�شم�س ‪.‬‬ ‫وال بد من التنبيه �إىل �ضرورة االلتزام ب�إر�شادات الطبيب‪،‬‬ ‫فال ينبغي �أن يفهم من هذا �أن با�ستطاعة املر�ضى امل�صابني‬ ‫بارتفاع �ضغط الدم تناول زيت الزيتون و�إيقاف �أدويتهم‪ ،‬فهذا‬ ‫�أم��ر يف غاية الأهمية‪ ،‬وال بد من املراقبة ال��دوري��ة من قبل‬ ‫الطبيب ‪.‬‬ ‫زيت الزيتون يقتل قمل الر�أ�س ‪:‬‬ ‫�أ�شارت �أحدث الإح�صائيات املن�شورة يف جملة ‪Infectious‬‬ ‫‪ diseases inChildren‬يف �شهر �أبريل ‪� 1998‬أن قمل الر�أ�س‬ ‫قد عاد لي�صيب �أمريكا ب�شكل وبائي من نيويورك �إىل لو�س‬ ‫�أجنلو�س‪ ،‬و�أنه ي�صيب حوايل ‪ 12‬مليون �أمريكي معظمهم من‬ ‫الأطفال ‪ .‬و�أظهرت الدرا�سات التي �أجريت يف جامعة ‪Hebrew‬‬ ‫‪ University‬الأمريكية ويف املعهد الأمريكي لقمل الر�أ�س �أن‬ ‫و�ضع زيت الزيتون على الر�أ�س امل�صاب بالقمل لعدة �ساعات‬ ‫يقتل القمل املوجود يف الر�أ�س ‪.‬‬ ‫و�أك��د الباحثون من جامعة ما�سوت�شيت�س الأمريكية �أن‬ ‫املركبات التي كانت فعالة يف الق�ضاء على قمل الر�أ�س مل تعد‬ ‫فعالة جدا‪ ،‬و�أن قمل الر�أ�س عاد �إىل الظهور ب�شكل �أقوى من‬ ‫ذي قبل ‪.‬‬ ‫واقرتح الباحثون خطة عالجية لقمل الر�أ�س املعاند على‬ ‫خم�س خطوات وت�ستمر ملدة ثالثة �أ�سابيع ‪.‬‬ ‫ففي املرحلة الأوىل تعالج احلالة مبركبات ‪Permethrin‬‬ ‫�أو الـ ‪ . Pyrethium‬وهذه ميكن �أن تق�ضي على معظم القمل‬ ‫ولكن ال تقتلها جميعا ‪.‬‬ ‫�أم��ا املرحلة الثانية ي�أتي دور زيت الزيتون على الر�أ�س‬ ‫قبل النوم مبا�شرة مع و�ضع غطاء اال�ستحمام‬ ‫(‪ ) ShowerCap‬على الر�أ�س ‪.‬‬ ‫�أما املرحلة الثالثة وهي مرحلة هامة جدا ‪ :‬حيث ينبغي‬ ‫مت�شيط الر�أ�س مب�شط معدين خا�ص قبل غ�سل الر�أ�س من‬ ‫زيت الزيتون ‪.‬‬ ‫و�أما املرحلة الرابعة فتكون بالت�أكد من عدم وجود القمل‬ ‫يف البيئة املحيطة وذلك با�ستخدام ال�سي�شوار ال�ساخن ‪.‬‬ ‫واملرحلة اخلام�سة تكون بالت�أكد بالعني مبا�شرة من خلو‬ ‫ف��روة ال��ر�أ���س من �أي��ة بيو�ض للقمل وذل��ك با�ستعمال م�شط‬ ‫خا�ص يزيل هذه البيو�ض ويجب الت�أكد من �سالمة الر�أ�س‬

‫الأحد (‪ )28‬متوز (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2377‬‬

‫من القمل خالل مدة ثالثة �أ�سابيع ‪.‬‬ ‫وبعد فهذا غي�ض من في�ض ما ن�شر من �أبحاث حول زيت‬ ‫الزيتون خ�لال الأع��وام القليلة فطوبى ملن ن��ال من خريات‬ ‫هذه ال�شجرة املباركة‪ ،‬و�صدق ر�سول اهلل �صلى اهلل عليه و�سلم‬ ‫حني قال ‪ « :‬كلوا الزيت وادهنوا به‪ ،‬ف�إنه من �شجرة مباركة « ‪.‬‬ ‫زيت الزيتون ‪ ..‬وقرحة املعدة‪:‬‬ ‫قدم الدكتور « �سموت « من جامعة « هاوارد « الأمريكية‬ ‫بحثاً يف امل�ؤمتر الأخ�ير للجمعية الأمريكية لأمرا�ض جهاز‬ ‫اله�ضم وال ��ذي ع�ق��د يف �شهر أ�ك�ت��وب��ر ‪� ،2000‬أظ �ه��ر البحث‬ ‫�أن ال ��زي ��وت غ�ي�ر امل���ش�ب�ع��ة م �ث��ل زي ��ت ال��زي �ت��ون وزي� ��ت دوار‬ ‫ال�شم�س وزي��ت ال�سمك‪ ،‬ميكن �أن متنع منو جرثومة تدعى‬ ‫‪ Helicobacter Pylori‬يف املعدة ‪ .‬وهذه اجلرثومة م�س�ؤولة‬ ‫ع��ن ال�ع��دي��د م��ن ح ��االت ال�ق��رح��ة امل�ع��دي��ة وع ��دد م��ن ح��االت‬ ‫�سرطان املعدة‪ ،‬و�أكد الدكتور « �سموت « �أن الغذاء احلاوي على‬ ‫هذه الزيوت رمبا يكون له ت�أثري مفيد يف الوقاية من �سرطان‬ ‫املعدة‪ ،‬والإقالل من القرحة املعدية ‪.‬‬ ‫زيت الزيتون ‪ ..‬والإر�ضاع‪:‬‬ ‫و أ�م ��ا ذل��ك امل�خ�ل��وق اجل��دي��د ال��ذي خ��رج ل�ت��وه �إىل هذه‬ ‫احلياة‪ ،‬ف�إنه يتغذى مبا تغذت به �أمه ‪ .‬ف�إن هي �أح�سنت اختيار‬ ‫غذائها منحته مما اختارت اخلري الكثري‪ ،‬و�أن�ش�أته على الغذاء‬ ‫ال�سليم ‪.‬‬ ‫ففي درا� �س��ة ن�شرت يف �شهر ف�براي��ر ‪ 1996‬م��ن جامعة‬ ‫بر�شلونة الإ�سبانية‪ ،‬و�أجريت على ‪ 40‬مر�ضعاً‪ ،‬أ�خ��ذت منهن‬ ‫عينات من حليب الثدي‪ ،‬وجد الباحثون �أن معظم الدهون‬ ‫املوجودة يف حليب الثدي كانت من نوع « الدهون الالم�شبعة‬ ‫الوحيدة « (‪. )Monounsaturated Fats‬‬ ‫ويعترب هذا النوع من الدهون بحق من �أف�ضل الدهون‬ ‫التي ينبغي �أن يتناولها الإن�سان ‪ .‬وهو النوع الذي ي�شتهر به‬ ‫زيت الزيتون ‪.‬‬ ‫وي�ع��زو الباحثون �سبب تلك ال�ظ��اه��رة �إىل ك�ثرة تناول‬ ‫الن�ساء يف �إ�سبانيا لزيت الزيتون ‪.‬‬ ‫زيت الزيتون و داء املفا�صل‪:‬‬ ‫وق��د اف�تر���ض ال�ع�ل�م��اء وج ��ود ع�لاق��ة ب�ين ت �ن��اول بع�ض‬ ‫الأغذية وحدوث هذا املر�ض ‪.‬فقد ن�شرت جملة (‪Am J clin‬‬ ‫‪ )Nutr‬يف عددها ال�صادر يف �شهر نوفمرب ‪ 1999‬درا�سة �أجريت‬ ‫على ‪ 145‬مري�ضا م�صابا بداء املفا�صل نظري الرثوي يف جنوب‬ ‫اليونان‪ ،‬وقورنت هذه املجموعة بـ ‪� 108‬شخ�ص �سليم ‪.‬‬ ‫و أ�ظ �ه��رت ال��درا� �س��ة �أن ت �ن��اول زي��ت ال��زي �ت��ون مي�ك��ن �أن‬ ‫ي�سهم يف الوقاية من ح��دوث ه��ذا املر�ض فالذين يتناولون‬ ‫كميات قليلة ج��دا من زي��ت الزيتون يف طعامهم كانوا �أكرث‬ ‫عر�ضة للإ�صابة من �أولئك الذين كان غذا�ؤهم غنيا بزيت‬ ‫الزيتون‪ ،‬ويعزو الباحثون �سبب ذلك �إىل الدهون غري امل�شبعة‪،‬‬ ‫وم�ضادات الأك�سدة التي يحتوي عليها زيت الزيتون ‪.‬‬ ‫كما �أظهرت الدرا�سة ذاتها �أن الذين كانوا يكرثون من‬

‫‪5‬‬

‫اخل�ضراوات املطهية كانوا �أي�ضا أ�ق��ل عر�ضة للإ�صابة بهذا‬ ‫املر�ض ‪.‬‬ ‫زيت الزيتون وال�صبغيات ‪:‬‬ ‫ق��ال ت�ع��اىل ‪َ ( :‬و�� َ�ش� َ�ج � َر ًة َت��خْ � ُر ُج مِ ��ن ُط ��و ِر �� َ�س� ْي� َن��اء َتن ُبتُ‬ ‫ل ِك ِلنيَ) �سورة امل�ؤمنون‬ ‫بِالدُّ هْ ِن َو ِ�ص ْب ٍغ ِّل ْ آ‬ ‫يقول الدكتور نظمي خليل �أب��و العطا يف كتابه �إعجاز‬ ‫النبات يف القر�آن الكرمي ‪ :‬وقد ك�شفت يف ل�سان العرب البن‬ ‫م�ن�ظ��ور ع��ن معنى كلمة �صبغ ف��وج��د ‪( :‬ال���ص�ب��غ وال�صباغ‬ ‫وال�صبغة ‪ :‬ما ي�صبغ به الثياب وال�صبغ امل�صدر واجلمع �أ�صباغ‬ ‫و�أ�صبغة وال�صبغ يف كالم العرب التغيري ومنه �صبغ الثوب �إذ‬ ‫غري لونه و�أزيل عن حاله �إىل حالة �سواد �أو حمرة �أو �صفرة )‪.‬‬ ‫وقد ا�شتملت هذه الآية الكرمية على �أمور عظيمة ‪:‬‬ ‫ال��زي�ت��ون تعطي ال��ده��ن ‪ ،‬و لقد ذك��ر اهلل لنا �أن �شجرة‬ ‫الزيتون تعطي الدهن فهذا معلوم ولكن (و�صبغ للآكلني )‬ ‫وقد قر� ُأت التفا�سري وعلمت �أنهم يق�صدون الغم�س للطعام يف‬ ‫الزيت‪ ،‬وبالك�شف يف ل�سان العرب وجدت �أن هذا �صحيح ولكن‬ ‫عندما قالت الآية ( �صبغ للآكلني ) هنا ذكر الدهن‪ ،‬وعطف‬ ‫عليه ال�صبغ وقد فهمت �أن ثمار هذه ال�شجرة حتتوي الدهن‬ ‫املكون من الأحما�ض الدهنية ومركبات �أخرى‪ ،‬فهي حتتوي‬ ‫على الأحما�ض الدهنية الأمينية ومنها الفنيل الأنني الذي‬ ‫يعطي ‪:‬‬ ‫‪ 1‬ال �ت�ي�روزي��ن ( وه ��و م���ش�ت��ق م��ن الأن�ي��ن ) وه ��و من‬‫الأحما�ض العطرية الأ�سا�سية‬ ‫‪ 2‬و(ال �ف �ن �ي��ل الأن �ي��ن ي�ع�ط��ي ال �ت�ي�روزي ��ن ) وه ��و من‬‫الأحما�ض امليالينني يف اجللد وهذه ال�صبغة (امليالنني ) هي‬ ‫التي ت�صبغ الب�شرة ح�سب كميتها يف اجللد ‪.‬‬ ‫ف�إذا كانت �صبغة كثيفة �أعطت اجللد الأ�سود‪ ،‬و�إذا خفت‬ ‫�أع �ط��ت ال �ل��ون الأ��ص�ف��ر و�إذا غ��اب��ت مت��ام �اً ( � �ش��ذوذ وم��ر���ض‬ ‫) أ�ع�ط��ت ال�ل��ون الأب�ي����ض لل�شعر واجل�ل��د وال��رم��و���ش ولهذه‬ ‫ال�صبغة ( امليالنني ) �أهمية كبرية للإن�سان فال�سودانيون‬ ‫والأفارقة يعي�شون يف منطقة �شديدة احلرارة �ساطعة ال�شم�س‬ ‫وهذا يتطلب حماية للنا�س‪ ،‬هذه احلماية تتوفر بتوفر اللون‬ ‫الأ� �س��ود ( امليالنني )‪ ،‬وه��ذا ملحوظ يف ال�شخ�ص القمحي‬ ‫اللون عندما يقف يف ال�شم�س طوي ً‬ ‫ال ف�إنه ي�سمر‪ ،‬لآن اال�سمرار‬ ‫و�سيلة دفاع عن اجللد �ضد ال�شم�س وهذا �سبق علمي خطري‪،‬‬ ‫حيث �أن �شجرة الزيتون تعطي الزيت والأحما�ض الأمينية‪،‬‬ ‫ومنها الأحما�ض امل�س�ؤولة عن �إعطاء اللون الأ�سود ( ال�صبغ‬ ‫اجللدي ) ‪.‬‬


‫‪6‬‬

‫الأحد (‪ )28‬متوز (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2377‬‬

‫امل�سلمون يف العامل‬

‫أكشاك رمضانية يف الشوارع لجمع التربعات يف بريوت‬ ‫بريوت‪ -‬االنا�ضول‬ ‫�أ��ص�ب�ح��ت ظ��اه��رة « أ�ك �� �ش��اك» ج�م��ع ال�ت�برع��ات امل��ال�ي��ة‪،‬‬ ‫التابعة للعديد م��ن اجلمعيات اخل�يري��ة والإن���س��ان�ي��ة يف‬ ‫لبنان‪ ،‬من �أبرز معامل �شهر رم�ضان يف العا�صمة بريوت‪.‬‬ ‫هذه الأك�شاك تنت�شر يف �أهم نقاط و�شوارع بريوت جلمع‬ ‫تربعات خالل �شهر رم�ضان ل�صالح اجلمعيات وامل�ؤ�س�سات‬ ‫التي تعنى بالأيتام والأرامل وامل�سنني واملحتاجني‪.‬‬ ‫وتتميز الأك���ش��اك‪ ،‬مبختلف ان�ت�م��اءات�ه��ا‪ ،‬بت�صميمها‬ ‫املتجان�س مع �شهر رم�ضان‪ ،‬فهي مزخرفة زخرفة �إ�سالمية‬ ‫ومزينة بالزينة الرم�ضانية املميزة‪.‬‬ ‫ويقول ال�شيخ وليد �أبو القطع‪ ،‬امل�س�ؤول عن �أحد هذه‬ ‫الأك�شاك التابعة مل�ؤ�س�سات حممد اخلالد االجتماعية‪� ،‬إن‬ ‫«الهدف من ن�شر تلك الأك�شاك هو ت�سهيل مهمة املتربع‪،‬‬ ‫فالأك�شاك تكون قريبة م��ن منزله �أو مكان عمله‪ ،‬ومن‬ ‫مقار امل�ؤ�س�سات الرئي�سية»‪.‬‬ ‫وي ��و� �ض ��ح ال �� �ش �ي��خ �أب � ��و ال �ق �ط ��ع‪ ،‬يف ح ��دي ��ث مل��را� �س��ل‬ ‫«الأنا�ضول»‪� ،‬أن «م�ؤ�س�سات حممد خالد تن�شر خالل �شهر‬ ‫رم���ض��ان ‪ 19‬ك�ش ًكا يف ن�ق��اط حم ��ددة م��ن � �ش��وارع ب�ي�روت‪،‬‬ ‫�إ�ضافة �إىل ‪ 32‬لوحة �إعالنية وترويجية»‪.‬‬ ‫وي�ضيف �أن تلك الأك�شاك «ال تو�ضع يف ال�شوارع �إال‬ ‫بعد احل�صول على الرتاخي�ص القانونية الالزمة من قبل‬ ‫حمافظ بريوت»‪.‬‬ ‫وحول جدوى هذه الأك�شاك‪ ،‬يقول ال�شيخ �أبو القطع‬ ‫�إنها «تلقى قبو ًال عا ًما بعد عام من قبل النا�س‪ ،‬وهي جتمع‬ ‫الأم� ��وال ع�بر ت�سليم امل�ت�برع إ�ي���ص��ا ًال ر�سم ًيا � �ص��اد ًرا عن‬ ‫امل�ؤ�س�سة التابع لها الك�شك»‪.‬‬ ‫وي�ضيف �أنه «يف بع�ض الأحيان يتوجه م�س�ؤول الك�شك‬ ‫�إىل م�ن��ازل املتربعني جلمع ال�ت�برع��ات ب�ن��اء على ات�صال‬ ‫هاتفي منهم»‪.‬‬ ‫ويو�ضح �أن «دوام العمل يف هذه الأك�شاك بني العا�شرة‬ ‫�صباحا واخلام�سة م�ساء يوم ًيا طيلة الع�شرين يو ًما الأوىل‬ ‫ً‬ ‫م��ن �شهر رم���ض��ان‪ ،‬أ�م��ا خ�لال الع�شرة أ�ي ��ام الأخ�ي�رة من‬ ‫رم�ضان فتتم �إ�ضافة دوام ليلي»‪.‬‬

‫الجزائر تقصر «الرتاويح» لتخفيف مشقة الصوم‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫طلبت ال�سلطات الدينية يف اجلزائر من �أئمة امل�ساجد تق�صري �صالة الليل‬ ‫(الرتاويح) ب�سبب طول يوم ال�صوم وق�صر الليل الذي يتوارث اجلزائريون‬ ‫كما غريهم من امل�سلمني يف العامل عادة ال�سهر فيه حتى وقت مت�أخر خالل‬ ‫�شهر رم�ضان‪.‬‬ ‫ويتزامن �شهر ال�صوم هذا العام مع �ساعات النهار هي الأطول يف ال�سنة يف‬ ‫مقابل �أق�صر �ساعات لليل‪ ،‬وهو ما يجعل يف ال�صوم م�شقة يزيد منها ارتفاع‬ ‫درجات حرارة ال�صيف‪.‬‬ ‫ويبد أ� ال�صوم مع �صالة الفجر عند الرابعة فجرا‪ ،‬وي�ستمر حتى غروب‬ ‫ال�شم�س بعد الثامنة م�ساء‪ ،‬وتبد�أ �صالة الليل عند العا�شرة ليال لت�ستمر �إىل‬ ‫احلادية ع�شرة والن�صف واىل ما بعد منت�صف الليل يف بع�ض امل�ساجد‪ ،‬ليعود‬ ‫ال�صائم ويلتزم «الإم���س��اك»‪� ،‬أي االمتناع عن الطعام وال�شراب واملفطرات‪،‬‬ ‫ابتداء من الرابعة فجرا‪.‬‬ ‫ولذلك‪ ،‬دعا وزير ال�ش�ؤون الدينية بو عبد اهلل غالم اهلل اىل عدم الإطالة‬ ‫يف �صالة الرتاويح‪ ،‬التي تقام بعد �صالة الع�شاء‪� ،‬أي بعد حوايل �ساعة ون�صف‬ ‫ال�ساعة على موعد الإفطار‪ ،‬واالكتفاء بـ»�ساعة واحدة»‪.‬‬ ‫وق��ال يف ح��وار مع �صحيفة ال�شروق «نتمنى �أن يتج ّنب الأئمة القراءة‬ ‫الطويلة‪ ،‬وااللتزام بالقراءة التي يفهمها امل�صلون‪ ،‬لأن الر�سول حممد نهى‬ ‫عن الإطالة يف ال�صالة»‪.‬‬

‫واعترب رئي�س نقابة الأئمة ال�شيخ جلول حجيمي �أن �صالة الرتاويح‬ ‫ميكن �أن تتم يف ‪ 45‬دقيقة‪ ،‬جتنبا للم�شقة على النا�س‪ ،‬مذكرا يف ت�صريح �أن‬ ‫«�صالة الرتاويح لي�ست واجبة على امل�سلمني‪ ،‬ومن ال ي�ستطيع �أداءها ميكن‬ ‫ان يرتكها»‪.‬‬ ‫وي��رى حميد (‪�� 40‬س�ن��ة)‪ ،‬وه��و م��وظ��ف يف �شركة ت��وزي��ع ال�ك�ه��رب��اء‪� ،‬أن‬ ‫اجلزائريني «ال ي�ستطيعون �أن يتخلوا عن عادات ال�سهر بعد انتهاء ال�صالة‪،‬‬ ‫وبعد يوم طويل جدا حتى ولو كان على ح�ساب الراحة»‪.‬‬ ‫وي�شرح حميد ال��ذي التقينا به يف باحة م�سجد الإ��ص�لاح يف ال�ضاحية‬ ‫اجلنوبية ال�شرقية للجزائر‪ ،‬كيف يتمكن من ت�سيري ه��ذا «ال�ي��وم الطويل‬ ‫جدا»‪ ،‬قائال «نحاول �أن ننام يف النهار قليال بعد انتهاء �ساعات العمل‪ ،‬خا�صة‬ ‫�أن اجلو حار وال ي�سمح بالتجول‪ ..‬كما �أن وت�يرة العمل تخف ويخف معها‬ ‫ال�ضغط والتعب»‪.‬‬ ‫وتوقيت العمل الر�سمي يف الإدارات العمومية خ�لال رم�ضان هو من‬ ‫التا�سعة �صباحا �إىل الرابعة ظهرا يف �شمال البالد القريب من �ساحل البحر‬ ‫الأبي�ض املتو�سط بينما يتقل�ص �إىل الثالثة يف جنوب البالد ال�صحراوي‪.‬‬ ‫كما �أن ال�سهرات الرم�ضانية مربجمة ابتداء من ال�ساعة احلادية ع�شرة‬ ‫كما هو احلال يف قاعة ابن خلدون بو�سط العا�صمة اجلزائرية او يف القاعات‬ ‫ال�صغرية املنت�شرة يف خمتلف بلديات اجلزائر‪.‬‬ ‫ويف�ضل بع�ض اجلزائريني برجمة عطلهم ال�سنوية مع بداية ال�شهر‬ ‫الف�ضيل‪ ،‬خا�صة بالن�سبة للن�ساء الالئي يتحملن م�س�ؤولية �إعداد الوجبات‬

‫الرم�ضانية بالإ�ضافة �إىل م�س�ؤولياتهن يف العمل‪.‬‬ ‫وتقول عقيلة (‪� 50‬سنة)‪ ،‬وهي �أم لثالثة �أوالد وموظفة يف �شركة للتامني‬ ‫«منذ �أن �أ�صبح رم�ضان يتزامن مع ال�صيف قررت اخذ عطلتي ال�سنوية يف هذا‬ ‫ال�شهر حتى �أمتكن من ت�سيري اليوم الطويل و�أتفرغ للعبادة»‪.‬‬ ‫يوم عقيلة يبد أ� يف ال�ساعة العا�شرة �صباحا بالت�سوق لإح�ضار م�ستلزمات‬ ‫وجبات الإفطار التقليدي املتمثل يف �شوربة (ح�ساء) الفريك وطبق رئي�سي‬ ‫باللحم �أو الدجاج �أو ال�سمك و�سلطة زائد طبق حلو‪.‬‬ ‫وبعد العودة �إىل البيت تنام فرتة القيلولة �إىل ح��دود اخلام�سة ع�صرا‬ ‫لتدخل املطبخ وال تخرج منه �إال بعد الإفطار �أي بعد ثالث �ساعات على الأقل‬ ‫يف حت�ضري الوجبات وغ�سل ال�صحون‪.‬‬ ‫وبعدها تخرج م��ع زوج�ه��ا اىل امل�سجد لأداء �صالة الع�شاء وال�تراوي��ح‬ ‫قبل �أن تعود قرابة ال�ساعة احلادية ع�شرة والن�صف‪ ،‬وهمها حت�ضري وجبة‬ ‫ال�سحور‪ ،‬الع�شاء التقليدي الليلي قبيل الفجر يف �شهر رم�ضان‪.‬‬ ‫كما �أن حركة املرور خفت كثريا و�أ�صبح احل�صول على خدمة �سيارة �أجرة‬ ‫�أو �إيجاد مكان يف مواقف ال�سيارات �أ�سهل‪ ،‬مقارنة بالأ�سبوع الذي �سبق حلول‬ ‫�شهر ال�صيام‪ ،‬والذي يتميز بتدافع املت�سوقني ل�شراء م�ستلزماتهم‪ ،‬وال �سيما‬ ‫الذين يتخوفون من ارتفاع الأ�سعار خالل رم�ضان‪.‬‬ ‫وتعاين الكثري من امل�صالح وال��دوائ��ر من ا�ضطراب العمل فيها ب�سبب‬ ‫�صعوبة اال�ستيقاظ �صباحا بالن�سبة للموظفني بعد �سهرات قد متتد حتى‬ ‫الرابعة �صباحا‪.‬‬


‫الأحد (‪ )28‬متوز (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2377‬‬

‫الفائز يف العدد ال�سابع ع�شر‪:‬‬ ‫بربي�س با�سم ال�سماعنة‬

‫‪7‬‬


‫‪8‬‬

‫الأحد (‪ )28‬متوز (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2377‬‬

‫�إ�����������س�����ل����ام����������ي����������ات‬

‫إشراقة‬

‫«وأن اهلل مع املؤمنني»‬ ‫رقية الق�ضاة‬ ‫اعدّت قري�ش عدّتها‪ ،‬و�سبقتها قيانها‪ ،‬وتهادت بخيالئها‪ ،‬وميّمت‬ ‫نحو املدينة امل �ن � ّورة‪ ،‬تك ّلل ه��ام��ات فراعنتها �أكاليل ال�غ��رور‪ ،‬و�ساقت‬ ‫قري�ش الإبل لتنحرها‪ ،‬وما درت �أنّ ال ّنحر يف عتاتها �سيكون‪ ،‬وح ّملت‬ ‫ال� ّدن��ان‪ ،‬على ا إلب��ل وما درى املخمورون �أن الدنان تلعنهم و�أن الإبل‬ ‫تدعو عليهم‪ ،‬وتراق�صت ال�شياطني حول اجلي�ش املنبعث نحو املدينة‪،‬‬ ‫مت ّني �أهل ّ‬ ‫ال�شرك من قري�ش‪ ،‬وتز ّين لهم �أعمالهم‪.‬‬ ‫وعلى ر�ؤو���س ال�ق��وم‪ ،‬يقف خطيب اجلهالة ال��ذي ف ّو�ضه حمقى‬ ‫ال�ضاللة بحرب حممد‪ ،‬وق��ف خطيبا‪ ،‬يق�سم ب�أ�صنامه ال�ص ّماء �أن‬ ‫قري�ش لن تعود‪ ،‬حتى ترد بدر‪ ،‬وتنحر الإبل‪ ،‬وت�ضيع يف متاهات اخلمر‬ ‫واملجون‪ ،‬ويق�سم بثقة املغرور‪ ،‬وعنجهية الفرعون‪ ،‬وجهالة �أبي جهل‪،‬‬ ‫أ� ّن��ه �سيم�ضي بطقو�س احل��رب ح ّتى ي�ست�أ�صل �ش�أفة حم ّمد و�صحبه‪،‬‬ ‫ولكن هيهات لك يا مف ّو�ض اجلاهلني‪.‬‬ ‫وترحتل اجلموع امل�ؤملة بال ّن�صر‪ ،‬وما درت �أن وعد ال�شيطان باطل‬ ‫وبهتان وتغرير‪.‬‬ ‫وتفلت القافلة املح ّملة باخلريات القادمة من ال�شام‪ ،‬وال يدركها‬ ‫ر� �س��ول اهلل �صلى اهلل عليه و��س� ّل��م و�أ��ص�ح��اب��ه‪ ،‬وي�ضيق البع�ض من‬ ‫ال�صحابة لفقدها‪ ،‬وقد �أملوا �أن ينالوا بع�ض العو�ض عن ما ا�ستولت‬ ‫عليه قري�ش من مالهم وقد تركوه وراءه��م غري �آ�سفني وم�ضوا �إىل‬ ‫ر ّبهم مهاجرين‪ ،‬فا�ستحقوا ال�سبق‪ ،‬والر�ضا والغفران‪.‬‬ ‫وي��ري��د اهلل لهم م��ا ه��و خ�ير م��ن امل��ال وال�ت�ج��ارة‪ ،‬في�سوق �إليهم‬ ‫قري�ش ب�سادتها وكربائها‪ ،‬وقد عاهدهم ال�شيطان �أن يكون جارا لهم‪،‬‬ ‫ويا خل�سران جار ال�شيطان‪.‬‬ ‫مل يتواعد اجلي�شان‪ ،‬ول�ك��ن اهلل جمعهما‪ ،‬ومل ي�ستعد امل�سلون‬ ‫حلرب‪ ،‬ومل ينفروا جميعهم‪� ،‬إذ مل يظنوا �أنّ احلرب واقعة‪ ،‬ولكنّ اهلل‬ ‫�أراد وهو الف ّعال ملا يريد‪ ،‬فما هي �إرادتك يا �أبا جهل؟؟ وما هو كيدك‬ ‫؟واهلل يع ّد لك ما يريد؟‬ ‫وتبلغ �أخبار جي�ش قري�ش �سمع ر�سول اهلل �صلى اهلل عليه و�س ّلم‪،‬‬ ‫وهو خارج مدينته بعدد قليل من �أ�صحابه‪ ،‬ويلتم�س الر�أي وامل�شورة‪،‬‬ ‫ف ��إذا القلوب �إىل اجلنان تتوق‪ ،‬و�إذا ال�صحاب �إىل اجلهاد ي�سارعون‪،‬‬ ‫لو خ�ضت بحرا يار�سول اهلل ماك ّنا وراءك قاعدين‪� ،‬سنخو�ضه ون�سري‬ ‫خلفك للجهاد‪ ،‬ف�أمر ف�إ ّنا للإله ولل ّر�سول لطائعون‪ ،‬و�إ ّنا ل�صرب عند‬ ‫احل��رب‪� ،‬صدق عند اللقاء‪ ،‬لعل اهلل يريك م ّنا ما تق ّر به عينك ف�سر‬ ‫البهي �سرورا‪ ،‬متلألئا فرحا‪ ،‬وينرث نوراً‪.‬‬ ‫على بركة اهلل‪ ،‬في�شرق الوجه ّ‬ ‫وي�ت�راءى اجل�م�ع��ان‪ ،‬ف�ترى قري�ش ال�ت��ي تنظر بعني ال�شيطان‪،‬‬ ‫ترى حممدا و�صحبه قليلي عدد �ضعاف عدة وعتاد‪ ،‬فتنتفخ الأوداج‪،‬‬ ‫وتتطاول ا ألع�ن��اق‪ ،‬وت�سخر النفو�س الدنيئة من أ�ه��ل احل��قّ ‪ ،‬فتنه ّل‬ ‫ال���س�م��اء مب��ائ�ه��ا‪ ،‬خي��را وتثبيتا‪ ،‬ن��دى وط �ه��ورا‪ ،‬وي�ت�ب��ارز امل �ت �ب��ارزون‪،‬‬ ‫وتطري ر�ؤو���س اجلهالة‪ ،‬وتتن ّزل املالئكة‪ ،‬تثبيتا للم�ؤمنني‪ ،‬وهالكا‬ ‫على الكافرين‪ ،‬وتنجلي غزوة بدر عن كرامة املتقني‪ ،‬ون�صر امل�ؤمنني‪،‬‬ ‫وقد تك ّومت ر�ؤو�س امل�شركني يف القليب‪ ،‬وك�أنهم ّ‬ ‫للذل �آية‪ ،‬وللمغ ّ‬ ‫رتين‬ ‫عربة‪ ،‬وللمرابطني املجاهدين ب�شرى وتثبيت‪.‬‬ ‫وع �ل��ى ال�ق�ل�ي��ب‪ ،‬ي�ق��ف ر� �س��ول اهلل ��ص�ل��ى اهلل ع�ل�ي��ه و��س�ل��م‪ ،‬يتظر‬ ‫�إىل ف��راع�ن��ة ق��ري����ش‪ ،‬وق��د ط��ارت ر�ؤو��س�ه��م وت�خ� ّل��ى عنهم ال�شيطان‪،‬‬ ‫ويخاطبهم النبي �صلى اهلل عليه و�سلم قائال ‪:‬يا �أهل القليب‪ ،‬ياعتبة‬ ‫بن ربيعة‪ ،‬ويا�شيبة بن ربيعة‪ ،‬ويا �أمية بن خلف‪ ،‬ويا �أبا جهل بن ه�شام‪،‬‬ ‫وغريهم‪ ،‬هل وجدمت ما وعدكم ر ّبكم حقّا‪ ،‬ف�إنيّ وجدت ما وعدين ر ّبي‬ ‫حقّا} ويعجب امل�سلمون وي�س�ألون نب ّيهم ‪:‬يا ر�سول اهلل �أتنادي قوما قد‬ ‫جيفوا‪ ،‬فيقول‪ :‬ما �أنتم ب�أ�سمع ملا �أقول منهم‪ ،‬ولكنهم ال ي�ستطيعون‬ ‫�أن يجيبوين‪.‬‬ ‫و�سكتت �أ� �ص��وات ال� ّ�ط �غ��اة ال �ه��ادرة ب��ال�ب��اط��ل‪ ،‬وخ �م��دت �أنفا�سهم‬ ‫احل��اق��دة‪ ،‬وذ ّل��ت أ�ع�ن��اق ّ‬ ‫الطغاة وم��ن ف ّو�ضهم من اجلهالء مبحاربة‬ ‫احل��قّ ‪ ،‬وانطلق �صوت ب�لال النديّ ب��الأذان‪ ،‬رغ��م ان��ف �أمية بن خلف‪،‬‬ ‫مّ‬ ‫املرتن بالقر�آن رغم �أنف ابي جهل‪ ،‬وانت�شر‬ ‫وتهادى �صوت ابن م�سعود‬ ‫م�ست�ضعفو الأم�س من امل�ؤمنني‪ ،‬ميل�ؤون االر�ض نورا وعطرا‪ ،‬وخريا‬ ‫وذكرا‪ ،‬وظ ّلت غزوة بدر مثال لك ّل اّ‬ ‫طلب ال ّن�صر‪ ،‬وظ ّلت كرامة احلق‬ ‫و�أهله يوم بدر منارة لكل امل�ست�ضعفني‪ ،‬وبقيت كلمات اهلل تتلى }فلم‬ ‫تقتلوهم ولكنّ اهلل قتلهم{ لتبثّ ال ّثقة باهلل يف قلوب املجاهدين �إىل‬ ‫يوم القيامة‪ ،‬وبقيت امل ّنة الربانية على حممد و�صحبه‪ ،‬ب�شرى لكل من‬ ‫رمى ب�سهم يف �سبيل اهلل }وما رميت �إذ رميت ولكنّ اهلل رمى{ لتذكر‬ ‫القاب�ضني على اجلمر‪ ،‬املنافحني عن امل ّلة‪ ،‬واملرابطني يف �سبيل اهلل �أن‬ ‫الن�صر بيد اهلل ي�ؤتيه من ي�شاء متى و�أ ّنى �شاء‪.‬‬ ‫عجل بالن�صر والفرج لأمة الإ�سالم يا رب العاملني‪.‬‬ ‫الله ّم ّ‬

‫مجالس رمضانية‬

‫كن مع اهلل ترَ اهلل معك‬

‫ب�سام نا�صر‬ ‫حينما ي�سلك العبد طريق ال�سائرين �إىل اهلل‬ ‫بجد و�صدق‪ ،‬ي�ست�شعر �أثناء �سريه و�سلوكه‪ ،‬مدى‬ ‫قربه من اهلل‪ ،‬و�أن�سه به‪ ،‬وكلما اجتهد يف طاعته‬ ‫وج � َّد يف ع�ب��ادت��ه‪ ،‬كلما غ�م��ر ذل��ك ال���ش�ع��ور قلبه‪،‬‬ ‫وملك عليه نف�سه‪ ،‬فمن كان مع اهلل‪ ،‬ر�أى اهلل معه‬ ‫يف كل �أوقات عمره‪ ،‬و�سائر حلظات حياته‪.‬‬ ‫الطريق �إىل اهلل‪ ،‬وال�سري �إليه‪ ،‬جاء مو�ضحا‬ ‫يف حديث الوالية العظيم ‪ -‬كما يف البخاري وغريه‬ ‫ الذي جعل �أحب ما يتقرب به العبد �إىل مواله‬‫ه��و الفرائ�ض التي افرت�ضها عليه‪َ « ،‬و َم��ا َت� َق� َّر َب‬ ‫ل َع ْبدي َ‬ ‫ب�شي ٍء �أَ َح� َّ�ب � يَ َّ‬ ‫�إِ يَ َّ‬ ‫ما ا ْفترَ َ ْ�ضتُ َعلَيهِ»‪،‬‬ ‫إل مِ َّ‬ ‫والفرائ�ض ت�شمل فعل الواجبات‪ ،‬وترك املحرمات‪،‬‬ ‫وعلى ر�أ�سها املحافظة على ال�صلوات اخلم�س حيث‬ ‫ينادى بهن‪ ،‬و�إقامتها بكامل �أركانها وواجباتها‪،‬‬ ‫ال�ص اَل ِة‬ ‫ال�صلَوَاتِ َو َّ‬ ‫}حاف ُِظوا َعلَى َّ‬ ‫كما قال تعاىل َ‬ ‫ا ْلو ُْ�س َطى َو ُقومُوا للِهَّ ِ َقا ِن ِتنيَ{ (البقرة‪.)238 :‬‬ ‫فتلك درج ��ة �أول �ي��اء اهلل املقت�صدين ال��ذي��ن‬ ‫يتقربون �إىل اهلل بالفرائ�ض‪ ،‬والأعلى منها درجة‬ ‫التقرب �إىل اهلل باملحافظة على النوافل‪ ،‬والإكثار‬ ‫منها‪ ،‬فهي درجة تبلغ بالعبد مرتبة عالية‪ ،‬ينال‬ ‫بها حب اهلل ور��ض��اه‪ ،‬ف ��إذا بلغ العبد تلك املنزلة‪،‬‬ ‫وحت �ق��ق ب �ه��ا‪ ،‬وج ��د ث �م��اره��ا وب��رك��ات �ه��ا يف �سمعه‬ ‫وب�صره و�سائر جوارحه‪ ،‬التي تنقاد له يف التقيد‬ ‫ب ��أوام��ر اهلل‪ ،‬وتنفيذ تكاليفه‪ ،‬ف�لا ت�سمع �إال ما‬ ‫يحب‪ ،‬وال تب�صر �إال ما يريد‪ ،‬وال تتحرك �إال يف‬ ‫مر�ضاته وطاعته‪َ « ،‬ومَا َي َز ُال َي َت َق َّر ُب ِ ِإ� يَ َّ‬ ‫ل بِال َّنوَافِلِ‬ ‫َح َّتى أُ�حِ َّب ُه َف�ِإ َذا �أَ ْح َب ْب ُت ُه ُكنْتُ َ�س ْم َع ُه ا َّلذِ يْ ي َْ�س َم ُع ِب ِه‬ ‫َوب ََ�ص َر ُه ا َّل��ذِ يْ ُي ْب ِ�ص ُر ِب�هِ‪َ ،‬و َي � َد ُه ا َّلت ِْي َي ْبطِ ُ�ش ِبهَا‪،‬‬ ‫َور ِْجلَ ُه ا َّلت ِْي مَيْ�شِ ْي ِبهَا‪.»..‬‬ ‫وكذلك جاء احلث يف و�صية الر�سول الكرمي‬ ‫عليه ال���ص�لاة وال���س�لام الب��ن عبا�س حينما قال‬ ‫ل��ه ‪ -‬ك�م��ا يف ال�ترم��ذي وغ�ي�ره ‪« :-‬ي��ا غ�ل�ام �إين‬ ‫أ�ع�ل�م��ك ك�ل�م��ات اح�ف��ظ اهلل يحفظك اح�ف��ظ اهلل‬ ‫جت� ��ده جت� ��اه� ��ك‪ ،»..‬ف �ح �ف��ظ اهلل ي �ك��ون بحفظ‬ ‫�أوام��ره‪ ،‬والقيام بالتكاليف التي كلف بها عباده‪،‬‬ ‫فمن حافظ عليها حفظه اهلل‪ ،‬وكان اهلل له معينا‬ ‫ونا�صرا وم�ؤيدا‪.‬‬ ‫يق�سم ال�ع�ل�م��اء امل�ع�ي��ة ا إلل �ه �ي��ة �إىل ن��وع�ين‪:‬‬ ‫�أولهما املعية العامة‪ ،‬فاهلل �سبحانه مع جميع خلقه‬

‫بعلمه‪ ،‬مبعنى ال���ش�م��ول وا إلح��اط��ة والقيومية‪،‬‬ ‫فهو مطلع على جميع خلقه‪ ،‬يعلم م��ا يقومون‬ ‫به‪ ،‬وحت�صي مالئكته ما يفعلونه‪ ،‬وال يغيب عنه‬ ‫غائبة من �ش�أنهم و�أحوالهم‪ ،‬وقد جاءت يف القر�آن‬ ‫الكرمي يف �أكرث من مو�ضع كما يف قوله تعاىل‪} :‬‬ ‫ل َت َر �أَ َّن هَّ َ‬ ‫أَ� مَ ْ‬ ‫ال�س َما َواتِ َومَا فيِ ْالأَ ْر ِ�ض‬ ‫الل َي ْعلَ ُم مَا فيِ َّ‬ ‫ن� �وَى َث�َل�اَ َث � ٍة �إِ اَّل هُ � َو َرا ِب � ُع � ُه � ْم َولاَ‬ ‫ُ‬ ‫�ون مِ ��نْ ْجَ‬ ‫َم��ا َي �ك� ُ‬ ‫َخ ْم َ�س ٍة �إِ اَّل هُ َو َ�ساد ُِ�س ُه ْم َولاَ َ �أ ْد َنى مِ نْ َذل َِك َولاَ َ أ�كْثرَ َ‬ ‫�إِ اَّل هُ َو َم َع ُه ْم �أَ ْينَ مَا َكا ُنوا ُث َّم ُي َن ِّب ُئ ُه ْم بمِ َا عَمِ ُلوا َي ْو َم‬ ‫ا ْل ِق َيا َم ِة �إِ َّن هَّ َ‬ ‫الل ِب ُك ِّل َ�ش ْي ٍء َعلِي ٌم{ (املجادلة‪..)7 :‬‬ ‫ف �ه��و ��س�ب�ح��ان��ه م�ط�ل��ع ع �ل��ى أ�ح� � ��وال ع �ب��اده‪،‬‬ ‫ال �ظ��اه��رة منها واخل��اف �ي��ة‪ ،‬ف�م��ا ك��ان م��ن تناجي‬ ‫ثالثة من عباده �إال كان هو رابعهم‪ ،‬وال خم�سة �إال‬ ‫كان �سبحانه �ساد�سهم‪ ،‬وهكذا قل عددهم �أو كرث‪،‬‬ ‫فهو �سبحانه معهم‪ ،‬مطلع عليهم‪ ،‬حميط مبا‬ ‫يقولونه ويفعلونه‪ ،‬يح�صيه عليهم‪ ،‬ويخربهم به‬ ‫يوم القيامة‪.‬‬ ‫ا�س َو َال‬ ‫ويف قوله تعاىل‪} :‬ي َْ�ستَخْ ُفو َن مِ نَ ال َّن ِ‬ ‫ي َْ�ستَخْ ُفو َن مِ ��نَ اللهّ ِ وَهُ � َو َم َع ُه ْم ِ�إ ْذ ُي َب ِّي ُتو َن َم��ا َال‬ ‫َي ْر َ�ضى مِ نَ ا ْل َق ْولِ َو َكا َن اللهّ ُ بمِ َا َي ْع َم ُلو َن محُ ِ يطاً{‬ ‫(الن�ساء‪ ،)108 :‬جتد املعنى نف�سه‪ ،‬فه�ؤالء النا�س‬ ‫الذين ذكرتهم الآي��ة ي�ستخفون من الب�شر حتى‬ ‫ال يطلعوا على أ�ع�م��ال�ه��م ال�سيئة القبيحة‪ ،‬وال‬ ‫ي�ستخفون م��ن اهلل‪ ،‬وه��و �سبحانه معهم مطلع‬ ‫ع�ل�ي�ه��م‪ ،‬حم�ي��ط مب��ا ي�ب�ي�ت��ون��ه وي �خ �ف��ون��ه مب��ا ال‬ ‫ير�ضاه وال يحبه من �أقوالهم‪.‬‬ ‫أ�م� ��ا ال �ن ��وع ال �ث ��اين م ��ن امل �ع �ي��ة‪ ،‬ف �ه��ي امل�ع�ي��ة‬ ‫اخل��ا� �ص��ة‪ ،‬م �ع �ي��ة ال �ت � أ�ي �ي��د وال �ن �� �ص��رة وا إلع ��ان ��ة‬ ‫واحلفظ‪ ،‬وهي خا�صة ب�أنبياء اهلل ور�سله‪ ،‬و�أوليائه‬ ‫وع�ب��اده املخل�صني‪ ،‬وق��د ورد ذكرها يف ال�ق��ر�آن يف‬ ‫موا�ضع عديدة‪ ،‬منها قوله تعاىل‪} :‬يَا �أَ ُّيهَا ا َّلذِ ينَ‬ ‫�آَ َم � ُن��وا ْا�س َتعِي ُنوا ِب��ال��َّ��ص�ْب رْ ِ َوال �� َّ��ص�َل اَ ِة ِ�إ َّن هَّ َ‬ ‫الل َم� َع‬ ‫ال�صا ِب ِرينَ { (البقرة‪ ،)153:‬ففي هذه الآية �إثبات‬ ‫َّ‬ ‫ملعية اهلل اخلا�صة‪ ،‬لعباده ال�صابرين‪ ،‬فهو معهم‬ ‫يحفظهم وي�ؤيدهم وين�صرهم‪.‬‬ ‫وت ب جْ ُ‬ ‫قال تعاىل‪َ } :‬فلَ َّما َف َ�ص َل َطا ُل ُ‬ ‫ِال ُنو ِد َقا َل‬ ‫إِ� َّن اللهّ َ ُم ْب َتلِي ُكم ِب َنهَرٍ َف َمن َ�شر َِب مِ ْن ُه َفلَ ْي َ�س مِ ِّني‬ ‫َومَن مَّ ْ‬ ‫ل ي َْط َع ْم ُه َف إِ� َّن ُه مِ ِّني �إِ َّال م َِن ْاغ�َتررَ َ َف ُغ ْر َف ًة‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ّ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ً‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬ ‫ِب َيدِ ِه َف�ش ِربُوا مِ ن ُه �إِال قلِيال ِّمن ُه ْم فل َّما َجا َوز ُه هُ َو‬ ‫َوا َّلذِ ينَ �آ َم ُنواْ َم َع ُه َقا ُلواْ َال َطا َق َة َل َنا ا ْل َي ْو َم ب َِجا ُل َ‬ ‫وت‬ ‫َو ُج�ن��و ِد ِه َق��ا َل ا َّل��ذِ ي��نَ ي َُظ ُّنو َن َ�أ َّن� ُه��م ُّم َ‬ ‫ال ُقو اللهّ ِ َكم‬

‫ري ًة ِب ِ�إ ْذنِ اللهّ ِ َواللهّ ُ َم َع‬ ‫ِّمن ِف َئ ٍة َقلِيلَ ٍة َغلَ َبتْ ِف َئ ًة َك ِث َ‬ ‫ال��َّ��ص��ا ِب� ِري��نَ { (ال�ب�ق��رة‪ .)249 :‬فهو �سبحانه مع‬ ‫عباده ال�صابرين‪ ،‬بعونه وم��دده وت�أييده ون�صره‬ ‫وحفظه‪.‬‬ ‫قال تعاىل‪�} :‬إِ َّن اللهّ َ َم َع ا َّلذِ ينَ ا َّت َقواْ َّوا َّلذِ ينَ‬ ‫م�سِ ُنو َن{ (النحل‪ ،)128 :‬فهو �سبحانه مع‬ ‫هُ م حُّ ْ‬ ‫عباده الذين حتققوا بالتقوى‪ ،‬وكانوا حم�سنني‬ ‫يف �أقوالهم و�أعمالهم‪ ،‬مبعيته اخلا�صة‪ ،‬املقت�ضية‬ ‫للحفظ والن�صر والت�أييد واملعونة‪ .‬وقد وردت �آيات‬ ‫عديدة تبني �أن معية اهلل اخلا�صة‪ ،‬مع �أولياء اهلل‬ ‫امل�ؤمنني‪ ،‬حينما يتخلقون ب�أخالق الربانيني‪ ،‬فهو‬ ‫�سبحانه مع ال�صادقني واملح�سنني وال�صابرين‪،‬‬ ‫مبعيته اخل��ا��ص��ة املقت�ضية حلفظهم وت�أييدهم‬ ‫ون�صرهم ومعونتهم‪.‬‬ ‫يحدثنا القر�آن الكرمي يف �سياق حديثه عن‬ ‫ق�ص�ص ا ألن�ب�ي��اء وامل��ر��س�ل�ين‪ ،‬كيف أ�ن�ه��م ك��ان��وا يف‬ ‫الأوقات احلرجة ال�صعبة‪ ،‬ي�ست�شعرون تلك املعية‬ ‫اخلا�صة‪ ،‬وي�ستح�ضرونها متعلقني بها‪ ،‬كي تكون‬ ‫عناية اهلل حافظة لهم‪ ،‬وم��داف�ع��ة عنهم‪ ،‬كما يف‬ ‫ق�صة مو�سى عليه ال�سالم املذكور حينما قال له‬ ‫�أ�صحابه‪َ }« :‬فلَ َّما َت � َراءَى جْ َ‬ ‫اب‬ ‫ال ْم َعانِ َق��ا َل �أَ ْ�ص َح ُ‬ ‫ُو�سى �إِ َّنا لمَ ُ ْد َر ُكو َن{‪ ،‬ف�أجابهم مو�سى عليه ال�سالم‬ ‫م َ‬ ‫على الفور مبا ا�ستقر يف قلبه من معية اهلل له }‬ ‫ين{ (ال�شعراء‪.)62:‬‬ ‫َقا َل َك اَّل �إِ َّن َمع َِي َربِّي َ�س َيهْدِ ِ‬ ‫وك��ذل��ك احل� ��ال م��ع ر� �س��ول �ن��ا ع�ل�ي��ه ال���ص�لاة‬ ‫وال�سالم يف واق�ع��ة الهجرة‪ ،‬كما يف قوله تعاىل‪:‬‬ ‫}�إِلاَّ َت ْن ُ�ص ُرو ُه َف َق ْد َن َ�ص َر ُه اللهَّ ُ �إِ ْذ أَ�خْ � َر َج� ُه ا َّلذِ ينَ‬ ‫َك َف ُروا َثانيِ َ ا ْث َنينْ ِ إِ� ْذ هُ َما فيِ ا ْل َغا ِر إِ� ْذ َي ُق ُ‬ ‫ول ل َِ�صاحِ ِب ِه‬ ‫لاَ تحَ ْ �زَنْ �إِ َّن اللهَّ َ َم َع َنا َف ��أَ ْن � َز َل اللهَّ ُ َ�سكِي َن َت ُه َعلَ ْي ِه‬ ‫َو َأ� َّي َد ُه ب ُِج ُنو ٍد مَ ْ‬ ‫ل َت َر ْوهَا{ (التوبة‪.)40:‬‬ ‫ح�ي�ن�م��ا ي�ت�ح�ق��ق ال �ع �ب��اد مب��ا �أم��ره��م اهلل ب��ه‪،‬‬ ‫متخلقني ب�أخالق الربانيني ال�صادقني‪ ،‬م�سارعني‬ ‫يف ت�ن�ف�ي��ذ ال �ت �ك��ال �ي��ف ال �ت��ي ك�ل�ف�ه��م ب �ه��ا‪ ،‬ف��إن�ه��م‬ ‫ي�ستجلبون بذلك معية اهلل اخلا�صة‪ ،‬ويكونون يف‬ ‫كنف اهلل وحفظه ورعايته‪ ،‬فمن حفظ اهلل حفظه‬ ‫اهلل‪« ،‬وم��ن ك��ان ‪ -‬كما يقول اب��ن القيم يف طريق‬ ‫ال�ه�ج��رت�ين ‪ -‬هلل ك�م��ا ي��ري��د ك��ان اهلل ل��ه ف��وق ما‬ ‫يريد‪ ،‬فمن أَ�قبل �إِليه تلقّاه من بعيد‪ ،‬ومن ت�صرف‬ ‫بحوله وقوته �أَالن له احلديد‪ ،‬ومن ترك أَلجله‬ ‫�أَعطاه فوق املزيد‪ ،‬ومن �أَراد مراده الديني‪ ،‬أَ�راد ما‬ ‫يريد»‪.‬‬


‫الأحد (‪ )28‬متوز (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2377‬‬

‫�إ������������س�����ل�����ام�����������ي�����������ات‬

‫الرضا‬

‫‪9‬‬

‫أخالق الصائم‬

‫فقه الصائم‬ ‫كلمة مضيئة‬

‫مما علمنا ر�سول اهلل �صلى اهلل عليه و�سلم‪ ،‬وج ّمل به‬ ‫�أخالقنا‪ ،‬و�أ�سعد به حياتنا؛ ما ع ّلمنا �إياه يف قوله عليه‬ ‫ال�صالة وال�سالم‪« :‬عجباً لأمر امل�ؤمن؛ �إن �أمره كله خري‪،‬‬ ‫ولي�س ذاك لأح��د �إال للم�ؤمن‪� ..‬إن �أ�صابته �س ّراء �شكر؛‬ ‫فكان خرياً له‪ ،‬و�إن �أ�صابته �ض ّراء �صرب؛ فكان خرياً له»‬ ‫رواه م�سلم‪.‬‬ ‫الم��ر خ�ير‪ ..‬فتلقى ق��درك ‪ -‬حيثما‬ ‫اليقني �أن كل أ‬ ‫كان وكيفما كان ‪ -‬بوافر ر�ضا وكثري حمد و�شكر‪..‬‬ ‫الم ��ام عمر ب��ن عبد ال�ع��زي��ز رح�م��ه اهلل‬ ‫ُي ��روى �أن إ‬ ‫تعاىل قال‪« :‬ما كنتُ على حال من حاالت الدنيا في�سرين‬ ‫�أين على غريها»‪.‬‬ ‫ومما ُحفظ عنه قوله‪�« :‬أ�صبحت وما يل �سرو ٌر �إال يف‬ ‫موا�ضع الق�ضاء والقدر»‪.‬‬ ‫وا�ش ُتهرت عنه دعواتٍ كان يُكرث من تردادها‪ ،‬كقوله‪:‬‬ ‫«اللهم ّ‬ ‫ر�ضني بق�ضائك‪ ،‬وب��ارك يل يف ق��درك‪ ،‬حتى ال‬ ‫عجلته»‪.‬‬ ‫�أُحب تعجيل �شيء � ّأخرته‪ ،‬وال ت�أخري �شيء ّ‬ ‫ف�إذا كان �أمر امل�ؤمن كله له خري‪ ..‬ودعواته �أال يحب‬ ‫املعجل‪ ..‬فل َم احل�سرة و َ‬ ‫مل البكاء‬ ‫تعجيل امل�ؤجل �أو ت�أجيل َّ‬ ‫على ما ف��ات؟! وم��اذا جنينا من ال�سخط واجل��زع حني‬ ‫ُنبتلى‪..‬؟!‬ ‫�إن جزعاً وح��زن�اً وه� ّم�اً ال يغري من ال��واق��ع والقدر‬ ‫ل قلب �أحدنا بالطم�أنينة‬ ‫�شيئاً‪ ..‬بعك�س الر�ضا الذي مي أ‬ ‫وي��ذ ّك��ره ب ��أن م��ا �أ��ص��اب��ك مل يكن ليخطئك‪ ،‬وب ��أن بعد‬ ‫ال�صرب فرجاً و�أجراً عظيماً على ما نزل من بالء‪..‬‬ ‫الخ� � � ��رة ون�ب�ق��ى‬ ‫ف �م��ا ل �ن��ا ن �ت�رك خ �ي�ري ال��دن �ي��ا و آ‬ ‫مهمومني حمزونني على ما فاتنا؟!‬ ‫اللهم اجعلنا من الرا�ضني املر�ضيني‪ ،‬ود ّلنا عليك‬ ‫حقاً حقاً‪..‬‬

‫ال�����س ��ؤال‪ :‬ه��ل ميكن الإف��ط��ار يف‬ ‫رم�ضان على قمر الدين مع التمر؟ �أم‬ ‫ال بد من التمر واملاء؟‬ ‫اجلواب‪ :‬الإفطار على الرطب �أو التمر‬ ‫�أو امل��اء �سنة م�ستحبة ولي�س بواجب الزم‪،‬‬ ‫فيجوز لل�صائم �أن يفطر على ما ي�شاء من‬ ‫الطيبات‪ ،‬ولكن ال�سنة ما جاء عن �أن�س بن‬ ‫مالك قال‪ :‬كان النبي �صلى اهلل عليه و�سلم‬ ‫يفطر على رطبات قبل �أن ي�صلي‪ ،‬ف��إن مل‬ ‫يكن رط�ب��ات فتمرات‪ ،‬ف ��إن مل يكن مت��رات‬ ‫ح�سا ح�سوات من ماء‪ .‬رواه �أبو داود‪.‬‬ ‫ال�س�ؤال‪� :‬أ�صوم االثنني واخلمي�س‬ ‫وعند �أذان امل��غ��رب �أف��ط��ر على كوب‬ ‫ماء‪ ،‬و�أنتظر زوجي �إىل حني عودته‬ ‫من العمل‪ ،‬لكي �أفطر معه‪ ،‬وهذا بعد‬ ‫�ساعة من �أذان امل��غ��رب‪ ،‬فهل يف هذا‬ ‫�إثم؟‬ ‫اجل��واب‪ :‬ال حرج عليك فيما تفعلينه‪،‬‬ ‫بل يف فطرك عند املغرب على املاء حت�صيل‬ ‫لل�سنة ـ وهي تعجيل الفطر ـ وموافقة لفعل‬ ‫ال�ن�ب��ي ��ص�ل��ى اهلل ع�ل�ي��ه و��س�ل��م �إن ك�ن��ت ال‬ ‫جتدين الرطب �أو التمر‪ ،‬ف�إنه كان يفطر‬ ‫على امل��اء �إن مل يجد الرطب والتمر‪ ،‬فعن‬ ‫�أن�س بن مالك ـ ر�ضي اهلل عنه ـ ق��ال‪ :‬كان‬ ‫ر�سول اهلل �صلى اهلل عليه و�سلم‪ :‬يفطر على‬ ‫رطبات قبل �أن ي�صلي‪ ،‬ف�إن مل تكن رطبات‬ ‫فعلى مترات‪ ،‬ف�إن مل تكن ح�سا ح�سوات من‬ ‫ماء‪ .‬رواه �أبو داود‪.‬‬ ‫وانتظارك لزوجك حتى يعود من عمله‬ ‫فعل ح�سن‪ ،‬ملا فيه من �إينا�سه وت�أليف قلبه‪،‬‬ ‫ف�أنت بهذا جتمعني بني امل�صلحتني‪ ،‬فن�س�أل‬ ‫اهلل �أن يثيبك خ�يرا‪ ،‬ثم اعلمي �أن تعجيل‬ ‫الفطر �سنة ولي�س بواجب فلو فر�ض كونك‬ ‫ال تفطرين عند املغرب على �شيء ـ �أ�صال‬

‫ـ مل يكن عليك يف ذل��ك �إث��م‪ ،‬و�إمن��ا تفوتك‬ ‫ف�ضيلة تعجيل ال�ف�ط��ر‪ ،‬ق��ال ال�شافعي يف‬ ‫الأم‪ :‬تعجيل الفطر م�ستحب‪.‬‬ ‫ال�س�ؤال‪ :‬كنت �أق��وم بعمل رجيم‬ ‫جل�سمي للتخ�سي�س و�إن��ق��ا���ص وزين‪،‬‬ ‫وذل��ك من خالل قلة الأك��ل‪ .‬فحينما‬ ‫وج��دت نف�سي ال �آك��ل كثريا فقررت‬ ‫�أن �أ���ص��وم ب���د ًال م��ن ذل���ك‪ ،‬وق��ل��ت يف‬ ‫نف�سي منها �أ�ستطيع �أن �أنق�ص وزين‬ ‫وفى نف�س الوقت ن�أخذ �أجر ال�صيام‪.‬‬ ‫فهل �س�أنال �أجر وثواب ال�صيام كامال‬ ‫بهذه الطريقة وهذه النية‪� .‬أفيدوين‬ ‫�أفادكم اهلل؟‬ ‫اجل ��واب‪ :‬ف ��إن ن��وي��ت ال�ت�ق��رب �إىل اهلل‬ ‫ت �ع��اىل ب �ه��ذا ال �� �ص �ي��ام وق �� �ص��دت م ��ع ذل��ك‬ ‫احل�صول على منفعة تخفيف الوزن فرنجو‬ ‫�أن ال ح��رج عليك‪ ،‬و�أن تثاب على �صيامك‬ ‫ملا ثبت عن النبي �صلى اهلل عليه و�سلم �أنه‬ ‫الع�م��ال ال�صاحلة‬ ‫ك��ان يرغب �أ�صحابه يف أ‬ ‫وي �ح �ث �ه��م ع �ل �ي �ه��ا وي ��ذك ��ر ل �ه��م م�ن�ف�ع�ت�ه��ا‬ ‫الدنيوية كما قال‪« :‬من �سره �أن يب�سط له‬ ‫يف رزقه �أو ين�س أ� له يف �أثره فلي�صل رحمه»‬ ‫متفق عليه‪ .‬وكقوله �صلى اهلل عليه و�سلم‪:‬‬ ‫«م��ن قتل قتي ً‬ ‫ال ل��ه عليه بينة فله �سلبه»‬ ‫متفق عليه‪.‬‬ ‫وال �� �ص �ي��ام ورد ف �ي��ه ح ��دي ��ث ��ض�ع�ي��ف‬ ‫ج��اء فيه ذك��ر منفعة دن�ي��وي��ة وه��و حديث‬ ‫(�صوموا ت�صحوا)‪ ،‬ومع �أنه حديث �ضعيف‬ ‫لكن ال �شك �أن يف ال�صيام منفعة للبدن‪.‬‬ ‫وق��د ذك��ر بع�ض ال�ع�ل�م��اء �أن ت���ش��ري��ك نية‬ ‫ال�صوم واحلمية ال ي�ؤثر يف الوجه الأ�صح‬ ‫لأن احلمية تقع تبعاً نواها �أو مل ينوها‪...‬‬ ‫لكن احر�ص على �أال تغلب عليك نية‬ ‫امل�ن�ف�ع��ة ال��دن �ي��وي��ة ح � ��ذراً م��ن �أن ي�ف��وت��ك‬

‫غلط‪ ..‬صح‬

‫منجيات‬

‫الثواب‪ ،‬قال ال�شيخ ابن عثيمني رحمه اهلل‬ ‫ت�ع��اىل فيمن ن��وى بعمله التقرب �إىل اهلل‬ ‫وغر�ضاً دنيوياً‪ :‬فهذا حتته �أحوال‪:‬‬ ‫احل��ال��ة الأوىل‪� :‬أن ي�ت���س��اوى يف قلبه‬ ‫الأمران التقرب �إىل اهلل عز وجل وح�صول‬ ‫الغر�ض الدنيوي فهذا عمله ال ثواب له‪.‬‬ ‫احلالة الثانية‪� :‬أن تغلب نية التقرب‬ ‫�إىل اهلل ع��ز وج ��ل وي�ق���ص��د ب��ذل��ك �أي �� �ض �اً‬ ‫ال�غ��ر���ض ال��دن �ي��وي‪ ،‬ل�ك��ن ن�ي��ة ال�ت�ق��رب هي‬ ‫الغالبة فهذا فاته كمال الإخال�ص فينق�ص‬ ‫عليه الإخال�ص‪.‬‬ ‫احلالة الثالثة‪ :‬عك�س هذه احلال وهي‬ ‫�أن تغلب نية الغر�ض الدنيوي فهذا ال ثواب‬ ‫له عند اهلل‪ .‬انتهى‪.‬‬ ‫وال ��ذي نن�صح ب��ه ال�سائل وغ�ي�ره من‬ ‫امل�سلمني ممن نوى ال�صوم و�أراد احلمية �أن‬ ‫يغلب جانب ال�صوم بل ي�سعى لتمحي�ص نية‬ ‫ال�صيام فهذا �أف�ضل و�أعظم �أجراً‪ ،‬قال ابن‬ ‫كثري يف تف�سريه‪ :‬يقول‪ :‬من عمل �صاحلا‬ ‫التما�س الدنيا‪� ،‬صوماً �أو �صالة �أو تهجداً‬ ‫بالليل‪ ،‬ال يعمله �إال التما�س الدنيا‪ ...‬حبط‬ ‫عمله الذي كان يعمله التما�س الدنيا‪ ،‬وهو‬ ‫يف الآخرة من اخلا�سرين‪ .‬انتهى‪.‬‬ ‫وم�ث�ل��ه ق��ول ال�ق��رط�ب��ي‪�« :‬أي م��ن �أراد‬ ‫بعمله ث ��واب ال��دن�ي��ا ع�ج��ل ل��ه ال �ث��واب ومل‬ ‫الخ� ��رة‬ ‫ي�ن�ق����ص ��ش�ي�ئ�اً يف ال��دن �ي��ا‪ ،‬ول ��ه يف آ‬ ‫العذاب لأنه جرد ق�صده �إىل الدنيا» انتهى‪.‬‬ ‫ف�ي�ن�ب�غ��ي ل��ك �أخ� ��ي ال �� �س��ائ��ل �أن جت��رد‬ ‫النية هلل تعاىل وجتاهد نف�سك على ذلك‪،‬‬ ‫و�ستح�صل لك املنفعة الدنيوية تبعاً �إن �شاء‬ ‫اهلل‪.‬‬ ‫مركز الفتوى ‪� -‬إ�سالم ويب‬

‫الوقت يمضي‬

‫البكاء من خشية اهلل‬ ‫ا�س ر�ضي اهلل عنهما َقا َل‪:‬‬ ‫َعنْ ا ْب ِن َع َّب ٍ‬ ‫اللهَّ‬ ‫َ�سمِ ْعتُ َر�� ُ�س��و َل ِ �صلى اهلل عليه و�سلم‬ ‫َي ُق ُ‬ ‫ول‪َ « :‬ع ْي َنانِ لاَ مَ َ‬ ‫ت ُّ�س ُه َما ال َّنا ُر‪َ :‬عينْ ٌ َب َكتْ‬ ‫اللهَّ‬ ‫َ‬ ‫مِ ��نْ َخ���ْ�ش� َي� ِة ِ‪َ ،‬و َع�ْي�ننْ ٌ َب��ات��تْ تحَ ْ � ُر�� ُ�س فيِ‬ ‫َ�س ِبيلِ اللهَّ ِ «‬ ‫رواه الرتمذي‬

‫غلط‪� :‬أال تهتم ب��أح��وال امل�سلمني‪ ،‬وتهمل معرفة �أخبارهم‪،‬‬ ‫و�أال تفرح لفرحهم‪ ،‬وحتزن حلزنهم‪ ،‬وت�سعى �إىل تقدمي العون لهم‬ ‫�إذا وقعت بهم م�صيبة‪� ،‬أو ح ّلت كارثة‪.‬‬ ‫�صح‪� :‬أن ت�شعر م��ع �إخ��وان��ك امل�ضطهدين املظلومني يف كل‬ ‫مكان‪ ،‬و�أن تخ�ص�ص لهم من الدعاء ما يفتح اهلل به عليك‪ ،‬وت�سعى‬ ‫�إىل تقدمي العون لهم ما ا�ستطعت‪ ،‬ون�شر ق�ضيتهم ومظلوميتهم‪،‬‬ ‫فالنبي عليه ال�صالة وال�سالم يقول‪« :‬امل� ؤ�م��ن للم�ؤمن كالبنيان‬ ‫ي�شد بع�ضه بع�ضاً»‪ ،‬ويقول‪« :‬امل�سلمون كاجل�سد الواحد»‪.‬‬

‫قال احل�سن الب�صري رحمه اهلل‪« :‬يا ابن �آدم! �إنك ناظ ٌر �إىل‬ ‫ره و��ش � ُّره‪ ،‬ف�لا حت�ق��رنّ م��ن اخل�ير �شيئاً و�إنْ هو‬ ‫عملك ي��و َزن خ�ي ُ‬ ‫َ�ص ُغر‪ ،‬ف�إنك �إذا ر�أيته �س ّرك مكانه‪ ..‬وال حتقرنّ من ال�شر �شيئاً؛‬ ‫ف�إنك �إذا ر�أيته �ساءك مكا ُنه‪..‬‬ ‫لا ك�سب طيباً‪ ،‬و�أنفق ق�صداً‪ ،‬وق�دّم ف�ض ً‬ ‫رحم اهلل رج� ً‬ ‫ال ليوم‬ ‫فقره وفاقته‪.‬‬ ‫الع�م��ال‬ ‫هيهات ه�ي�ه��ات! ذه�ب��ت ال��دن�ي��ا ب�ح��ال ب��ال�ه��ا‪ ،‬وبقيت أ‬ ‫قالئد يف �أعناقكم‪� ،‬أنتم ت�سوقون النا�س‪ ،‬وال�ساعة ت�سوقكم‪ ،‬وقد‬ ‫�أُ�سرع بخياركم‪ ،‬فماذا تنتظرون؟!»‪.‬‬

‫امل� � �ع � ��رك � ��ة اخل � � ��ال � � ��دة ب�ي�ن‬ ‫الن� ��� �س ��ان يف ه��ذه‬ ‫ال �� �ش �ي �ط��ان و إ‬ ‫الأر�� � � � ��ض ت ��رت� �ك ��ز اب� � �ت � ��داء �إىل‬ ‫ا� �س �ت��دراج ال���ش�ي�ط��ان ل�ل�إن���س��ان‬ ‫بعيدا ع��ن منهج اللهّ والتزيني‬ ‫ل��ه فيما ع ��داه‪ .‬ا��س�ت��دراج��ه �إىل‬ ‫اخل � ��روج م ��ن ع �ب ��ادة اللهّ ‪� -‬أي‬ ‫الدينونة له يف كل ما �شرع من‬ ‫عقيدة وت�صور‪ ،‬و�شعرية ون�سك‪،‬‬ ‫و�شريعة ون�ظ��ام ‪ -‬ف��أم��ا الذين‬ ‫يدينون له وحده ‪� -‬أي يعبدونه‬ ‫وحده ‪ -‬فلي�س لل�شيطان عليهم‬ ‫من �سلطان‪�« ..‬إِ َّن عِ �ب��ادِي َل ْي َ�س‬ ‫َل َك َعلَ ْي ِه ْم ُ�س ْل ٌ‬ ‫طان»‪..‬‬ ‫وم � � �ف� � ��رق ال� � �ط � ��ري � ��ق ب�ي�ن‬ ‫االجت� ��اه �إىل اجل �ن��ة ال �ت��ي وع��د‬ ‫ب�ه��ا امل �ت �ق��ون وب�ي�ن االجت� ��اه �إىل‬ ‫جهنم التي وعد بها الغاوون‪ ،‬هو‬ ‫الدينونة للهّ وحده ‪ -‬التي يعرب‬ ‫عنها يف ال �ق��ر�آن دائ�م��ا بالعبادة‬ ‫ �أو ات� �ب ��اع ت ��زي�ي�ن ال���ش�ي�ط��ان‬‫باخلروج على هذه الدينونة‪.‬‬ ‫وال���ش�ي�ط��ان نف�سه مل يكن‬ ‫ي�ن�ك��ر وج ��ود اللهّ ��س�ب�ح��ان��ه‪ ،‬وال‬ ‫�صفاته‪� ..‬أي �إن��ه مل يكن يلحد‬ ‫يف اللهّ م ��ن ن��اح �ي��ة ال �ع �ق �ي��دة!‬ ‫�إمن � ��ا ال � ��ذي ف �ع �ل��ه ه ��و اخل� ��روج‬ ‫على الدينونة للهّ ‪ ..‬وهذا هو ما‬ ‫�أورده جهنم هو ومن اتبعه من‬ ‫الغاوين‪.‬‬ ‫�إن ال ��دي� �ن ��ون ��ة للهّ وح� ��ده‬ ‫ال� �س�لام‪ .‬ف�لا قيمة‬ ‫ه��ي م�ن��اط إ‬ ‫لإ�سالم يدين �أ�صحابه لغري اللهّ‬ ‫يف حكم من الأحكام‪.‬‬ ‫و� � �س� ��واء ك � ��ان ه � ��ذا احل �ك��م‬ ‫خا�صا باالعتقاد وال�ت���ص��ور‪� .‬أو‬ ‫خا�صا بال�شعائر وامل�ن��ا��س��ك‪� .‬أو‬ ‫خا�صا بال�شرائع والقوانني‪.‬‬ ‫�أو خا�صا بالقيم واملوازين‪...‬‬ ‫ف�ه��و � �س��واء‪ ..‬ال��دي�ن��ون��ة ف�ي��ه للهّ‬ ‫ال�� �س�ل�ام‪ .‬وال��دي �ن��ون��ة فيه‬ ‫ه��ي إ‬ ‫لغري اللهّ هي اجلاهلية الذاهبة‬ ‫مع ال�شيطان‪.‬‬ ‫وال مي� �ك ��ن جت� ��زئ� ��ة ه ��ذه‬ ‫ال � ��دي � �ن � ��ون � ��ة واخ� �ت� ��� �ص ��ا�� �ص� �ه ��ا‬ ‫باالعتقاد وال�شعائر دون النظام‬ ‫وال �� �ش��رائ��ع‪ .‬ف��ال��دي�ن��ون��ة للهّ كل‬ ‫ال ي �ت �ج��ز�أ‪ .‬وه��ي ال �ع �ب��ادة للهّ يف‬ ‫م �ع �ن��اه��ا ال �ل �غ��وي ويف م�ع�ن��اه��ا‬ ‫اال� �ص �ط�لاح��ي ع �ل��ى ال �� �س��واء‪..‬‬ ‫وع�ل�ي�ه��ا ت ��دور امل�ع��رك��ة اخل��ال��دة‬ ‫بني الإن�سان وال�شيطان!‬ ‫الأ�ستاذ ال�شهيد‬ ‫�سيد قطب رحمه اهلل‬


‫‪10‬‬

‫الأحد (‪ )28‬متوز (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2377‬‬

‫امل�سلمون يف العامل‬

‫رمضان آسيا‪ ..‬تكافل وتراحم‬

‫عن موقع «الإ�سالم اليوم»‬ ‫يف ه��ذا اجلانب الهام من ال�ك��ون‪ ,‬فعدد‬ ‫�سكانه يبلغ ن�سبة ‪ 60‬باملئة م��ن ع��دد �سكان‬ ‫ال�ع��امل‪ ,‬بل �إنّ ع��دد امل�سلمني يف تلك القارة‬ ‫تزيد عن ‪ 30‬باملئة‪ ,‬حيث تبدو فعاليات �شهر‬ ‫رم�ضان الأعظم مت�سمة بالرتاحم والتكافل‬ ‫والت�ضامن االجتماعي‪ ،‬حيث يحنو �أغنيا�ؤها‬ ‫على الفقراء واملحتاجني‪.‬‬ ‫اليابان‬ ‫يف بداية اجلولة التي ن�سته ّلها باليابان‪,‬‬ ‫ن�لاح��ظ �أنّ امل���س��اج��د ت �ظ � ّل م�ف�ت��وح��ة أ�م ��ام‬ ‫امل�سلمني ليقوموا ب�أداء �شعائرهم و�صلواتهم‬ ‫ط� ��وال ��ش�ه��ر رم �� �ض��ان وغ�ي�ر امل���س�ل�م�ين من‬ ‫�أج ��ل تعريفهم ب��ال��دي��ن الإ� �س�لام��ي‪ ،‬ف�ضال‬ ‫عن تنظيم م�آدب للإفطارات اجلماعية‪ ,‬كي‬ ‫تتوثق الروابط بني امل�سلمني يف هذا املجتمع‪,‬‬ ‫والتي تكون بدي ً‬ ‫ال عن التجمعات الإ�سالمية‬ ‫املعروفة يف �أيٍّ من البلدان الأخ��رى بالنظر‬ ‫�إىل غياب هذه التجمعات يف اليابان‪.‬‬ ‫ومن نافلة القول‪ ,‬ذكر حر�ص امل�سلمني‬ ‫ع �ل��ى � �ص�لاة ال�ت�راوي ��ح وال �ق �ي��ام يف ال�شهر‬ ‫ال �ك��رمي‪ ،‬وال �سيما م��ع ت��واف��د ال�ع��دي��د من‬ ‫ال��دع��اة ال�ع��رب‪ ,‬كما يبد�أ اال�ستعداد ل�صالة‬

‫العيد من الع�شر الأواخ��ر يف �شهر رم�ضان‪،‬‬ ‫وال �ت��ي ك��ان��ت ت �ق��ام يف امل���س��اج��د وامل���ص�ل�ي��ات‬ ‫ف�ق��ط ق�ب��ل‪ ،‬لكنها يف ال �ف�ترة الأخ �ي�رة تقام‬ ‫مم��ا يدلل‬ ‫يف احل��دائ��ق ال�ع��ام��ة وامل�ت�ن��زه��ات‪ّ ,‬‬ ‫بقوة على �إقبال امل�سلمني يف اليابان من �أهل‬ ‫ال�ب�لاد �أو الأج��ان��ب عنها على ال�صالة‪ ،‬كما‬ ‫ي�ساعد على ن�شر الدين بني اليابانيني‪.‬‬ ‫ماليزيا‬ ‫ّ‬ ‫� ّأما ماليزيا‪ ,‬ف�إنهم مبجرد حلول ال�شهر‬ ‫ال �ك ��رمي‪ ,‬ت �ق��وم الإدارات امل�ح�ل�ي��ة بتنظيف‬ ‫ال�شوارع ِّ‬ ‫ور�شها ون�شر الزينة الكهربائية يف‬ ‫املناطق الرئي�سة‪ ,‬أ� ّما امل�سلمون هناك فيعلنون‬ ‫ع��ن ح �ل��ول ��ش�ه��ر رم �� �ض��ان امل�ع�ظ��م ب��و��س��ائ��ل‬ ‫ع��دة منها ال���ض��رب ع�ل��ى ال��دف��وف يف بع�ض‬ ‫الأقاليم‪ ،‬ويتم �إ�شعال البخور ِّ‬ ‫ور�ش العطور‬ ‫يف امل���س��اج��د‪ ,‬ك�م��ا ت�ن� ِّ�ظ��م ال��دول��ة م�سابقات‬ ‫حفظ للقر�آن الكرمي بني كل مناطق البالد‪،‬‬ ‫وتو ّزع اجلوائز يف النهاية يف حفل كبري على‬ ‫الفائزين وعلى معلميهم �أي�ضاً‪.‬‬ ‫وم ��ن الأ� �ش �ي��اء ال �ت��ي ال مي�ك��ن �إغ�ف��ال�ه��ا‬ ‫يف ماليزيا ال ��روح التعاونية‪ ,‬حيث يح�ضر‬ ‫ال �ق��ادرون بع�ض الأط�ع�م��ة �إىل امل�ساجد من‬ ‫أ�ج� ��ل الإف� �ط ��ار اجل �م��اع��ي‪� ،‬أ ّم � ��ا يف امل�ن��اط��ق‬ ‫الريفية يكون الإف�ط��ار ب��ال��دور‪ ،‬فكل منزل‬

‫يتولىّ �إطعام �أهل قريته يوماً خالل ال�شهر‬ ‫ال� �ك ��رمي يف م �ظ �ه��ر ي � � ّ‬ ‫�دل ع �ل��ى ال �ت �م��ا� �س��ك‬ ‫والرتاحم ال��ذي نتم ّناه يف كل �أرج��اء العامل‬ ‫الإ�سالمي‪.‬‬ ‫ي��ذك��ر �أنّ ال�ع��دي��د م��ن أ�ت �ب��اع ال��دي��ان��ات‬ ‫الأخ ��رى ك�ث�يرا م��ا يعتنقون الإ� �س�لام أ�ث�ن��اء‬ ‫احتفال امل�سلمني بنهاية ال�شهر الكرمي التي‬ ‫يحييها امل�سلمون ع��ن ط��ري��ق خ�ت��م ال �ق��ر�آن‬ ‫الكرمي �أو يعتنقون الإ�سالم �أثناء �أداء �صالة‬ ‫العيد والتي يراها املاليزيون جميعاً منا�سب ًة‬ ‫عام ًة قد ت�ستقطب غري امل�سلمني حل�ضورها‪.‬‬ ‫الفلبني‬ ‫ويف ال�ف�ل�ب�ين ي�ستقبل امل���س�ل�م��ون �شهر‬ ‫رم�ضان بتزيني امل�ساجد و�إنارتها والإقبال‬ ‫ع �ل��ى ال �� �ص�ل�اة ف �ي �ه��ا‪ ،‬ف �� �ض�لا ع ��ن ت �ق��دمي‬ ‫اخل ��دم ��ات االج �ت �م��اع �ي��ة ل�ل�م�ح�ت��اج�ين‪ ،‬كما‬ ‫�أنّ الأغ �ن �ي ��اء ي���س�ت���ض�ي�ف��ون ال �ف �ق��راء على‬ ‫موائدهم كما يلهو الأط�ف��ال يف ه��ذا ال�شهر‬ ‫بعد الإفطار؛ حيث يرتدون املالب�س املز َّينة‬ ‫بالألوان والزخارف‪ ،‬ثم يحملون الفواني�س‬ ‫�أو ما ي�شبهها‪ ،‬ويبد�ؤون يف التنقل من مكان‬ ‫مما يُ�ضفي بهج ًة على ال�شهر الكرمي‪.‬‬ ‫لآخر‪ّ ,‬‬ ‫جدير بالإ�شارة �أنّ الفلبني كانت تعي�ش‬ ‫خالل ال�سنوات املا�ضية يف �سل�سلة من �أعمال‬

‫ال�ع�ن��ف ال �ت��ي ال ت�ن�ت�ه��ي‪ ,‬ف�ق��د ر�أى م�سلمو‬ ‫ال �ف �ل �ب�ين �أنّ رم �� �ض��ان م�ل�اذه ��م لتج�سري‬ ‫الفجوة يف جمتمعهم؛ حيث يقول �أ‪ .‬أ�ب��و بكر‬ ‫عبد الباقي املفتي الأكرب للم�سلمني هناك‪:‬‬ ‫«�إ َّن ال�شهر فر�صة جيدة للم�سلمني من �أجل‬ ‫البعد عن الرذائل والفواح�ش بو�صفه �شك ً‬ ‫ال‬ ‫م��ن �أ� �ش �ك��ال ال�ت�ط�ه�ير ال ��روح ��ي‪ ،‬وال �ت ��أم��ل‪،‬‬ ‫والندم‪ ،‬والتوبة»‪.‬‬ ‫َّ‬ ‫كما �أ�ضاف عبد الباقي‪ « :‬إ�ن �شهر رم�ضان‬ ‫يجب �أنْ ي�ك��ون �أي���ض�اً مبثابة وق��ت منا�سب‬ ‫ل�ل�م���س�ل�م�ين وغ �ي�ر امل���س�ل�م�ين ل �ل��دع��وة �إىل‬ ‫التقارب واحلوار»‪ ,‬وت�شري �إحدى الفليبنيات‬ ‫�إىل «�أ َّن �شهر رم�ضان هو فر�صة للت�أكيد على‬ ‫أ� َّن احل�ك��م ال �ع��ادل و�سيلة للحياة الطيبة؛‬ ‫ح�ي��ث يعظم ال�شهر ال �ك��رمي االع�ت�م��اد على‬ ‫ال��ذات‪ ،‬والت�ضحية‪ ،‬والعبودية‪ ،‬والقيم التي‬ ‫ت�صوب يف اخل��دم��ة ال�ع��ام��ة»‪ ,‬داع�ي��ة ال�شعب‬ ‫الفلبيني �إىل اغتنام هذه الفر�صة‪�« :‬إ َّن �شهر‬ ‫رم�ضان يعزز التعاطف بني �أطياف ال�شعب؛‬ ‫لأ َّن ال�صوم ي�ساوي ب�ين م��ن ميلك وم��ن ال‬ ‫ميلك‪ ,‬وهذا يذكرنا الب�ساطة والتق�شف»‪.‬‬ ‫�إندوني�سيا‬ ‫� ّأما �إندوني�سيا التي تتكون من �أكرث من‬ ‫ثالثة �ألف جزيرة تنت�شر على امتداد جنوب‬

‫��ش��رق آ���س�ي��ا و�أ� �س�ترال �ي��ا‪ ،‬ومت�ت��د ب�ين امل�لاي��و‬ ‫وغينيا اجل��دي��دة‪ ،‬لكن تقاليد ه��ذه اجل��زر‬ ‫�وح��د خ�ل�ال �شهر رم���ض��ان رغ��م‬ ‫ال�ك�ث�يرة ت�ت� ّ‬ ‫اختالفها من جزيرة �إىل �أخرى يف غريه من‬ ‫ال�شهور‪ ،‬حيث ي�ستقبل جميع الإندوني�سيني‬ ‫ال�شهر املبارك بذبح الذبائح ابتهاجاً بقدومه‪.‬‬ ‫جدير بالإ�شارة �أنّ امل�ساجد ُتفتح �أبوابها‬ ‫ط��وال النهار لتالوة القر�آن الكرمي‪ ,‬ومنها‬ ‫م�سجد ت ��دارو� ��س‪ ,‬وم���س�ج��د راب� ��ا‪ ،‬وم�سجد‬ ‫ال���ش�ه��داء‪ ،‬وم�سجد ب�ي��ت ال��رح�ي��م يف �ساحة‬ ‫الق�صر اجلمهوري يف جاكرتا‪ ,‬وبعد انتهاء‬ ‫�� �ص�ل�اة ال�ت��راوي� ��ح ت� ��رى � �ش �ب��اب ك ��ل ق��ري��ة‬ ‫وق ��د جت�م�ع��وا ب��ال �ق��رب م��ن امل���س�ج��د للغناء‬ ‫واالبتهاالت حتى موعد ال�سحور‪.‬‬ ‫وم��ن مظاهر التكافل االجتماعي بني‬ ‫�شرائح املجتمع‪ ،‬تقيم الأ��س��ر الغنية موائد‬ ‫الرحمن للفقراء واملحتاجني طوال ال�شهر‪،‬‬ ‫وت��زي��د يف ال�ع�ط��اي��ا وال���ص��دق��ات خ�ل�ال ليلة‬ ‫ال �ق��در‪ ،‬ك�م��ا تن�شط اجل�م�ع�ي��ات اخل�يري��ة يف‬ ‫رب ��وع ال �ب�لاد لتجمع زك ��اة ال�ف�ط��ر ق�ب��ل ي��وم‬ ‫العيد ليتم توزيعها على املحتاجني‪.‬‬


‫����������ص���������ب���������اح ج�������دي�������د‬

‫الأحد (‪ )28‬متوز (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2377‬‬

‫‪11‬‬


‫‪12‬‬

‫الأحد (‪ )28‬متوز (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2377‬‬

‫السؤال التاسع عشر‪:‬‬ ‫�أب��دى الإ�سالم اهتماماً باليتامى ودعا �إىل املحافظة على �أموالهم وتنميتها لهم‪ .‬فاهلل �سبحانه وتعاىل يقول‪“ :‬و�آتوا اليتامى‬ ‫�أموالهم وال تتبدلوا اخلبيث بالط ّيب وال ت�أكلوا �أموالهم �إىل �أموالكم �إنه كان حوباً كبرياً”‪ .‬ونب ّينا عليه ال�صالة وال�سالم يقول يف احلديث‬ ‫ال�شريف‪“ :‬من َو يِ َ‬ ‫ليتيم ما ًال َف ْلي َّتجِ ْر به وال يدعه حتى ت�أكله ‪.“ ...‬‬ ‫ل ٍ‬ ‫واملطلوب‪ :‬معرفة الكلمة املحذوفة يف مو�ضع النقط‪.‬‬ ‫�أ‪ -‬الأطماع‪.‬‬

‫ب‪ -‬ال�سنوات‪.‬‬

‫ج‪ -‬ال�صدقات‪.‬‬

‫تميز البنك اإلسالمي بإدارة املحافظ االستثمارية وإصدار سندات املقارضة التي بدأ العمل بها منذ عام‬ ‫‪ 7991‬وتعترب هذه السندات أفضل وأبرز آليات التكامل االقتصادي بني أفراد املجتمع وتشكل وعاءا ادخاريا‬ ‫مرنا يمكن االكتتاب بها عند إصدارها أو شرائها أو بيعها و تحويلها إىل نقود ‪.‬‬

‫موافقة وزارة ال�صناعة والتجارة ‪23922/28/2/4‬‬

‫‪19‬‬

‫املدير العام‬ ‫يوميــة ‪� -‬أردنيــة ‪� -‬شاملــة‬

‫ت�صدر عن دار ال�سبيل لل�صحافة والتوزيع‬

‫جميل �أبو بكر‬

‫رئي�س التحرير‬

‫عاطف اجلوالين‬

‫ال�سبيل على الفي�سبوك‬ ‫املوقع الإلكرتوين‬ ‫‪www.assabeel.net‬‬

‫اال�شرتاكات‪:‬‬

‫‪www.facebook.com/Assabeel.Newspaper‬‬

‫داخل الأردن‪:‬‬

‫ال�سبيل على تويرت‬

‫للأفراد ‪ 40‬ديناراً‬

‫‪twitter.com/assabeeldotnet‬‬

‫للم�ؤ�س�سات‪ 75 :‬ديناراً‬

‫رقم االيداع لدى‬

‫خارج الأردن ‪:‬‬

‫دائرة املكتبة‬

‫‪ 75‬ديناراً‬

‫الوطنية‬

‫�إ�ضافة لتكاليف النقل والربيد‬

‫(‪/2002/92‬د)‬

‫املكاتب‪ :‬عمان �شارع الأردن �شمال م�ست�شفى‬ ‫اال�ستقالل بجانب مدار�س العروبة جممع‬ ‫ال�ضياء التجاري‬

‫هاتف‪ - 5692853 5692852 :‬فاك�س‪5692854 :‬‬

‫العنوان الربيدي‪:‬‬ ‫�ص‪.‬ب ‪213545‬‬

‫احل�سني ال�شرقي ‪11121‬‬ ‫عمان الأردن‬

01 28 2377  
Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you