Page 1

‫عطلة رسمية‬ ‫يوم االنتخابات البلدية‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫ق��رر رئي�س ال��وزراء الدكتور عبداهلل الن�سور يف ب�لاغ ر�سمي �أ��ص��دره �أم�س‬ ‫الأح��د تعطيل ال ��وزارات وال��دوائ��ر الر�سمية وامل�ؤ�س�سات والهيئات العامة يوم‬ ‫الثالثاء املوافق ‪� 27‬آب احل��ايل ال��ذي مت تعيينه موعدا لالقرتاع لالنتخابات‬ ‫البلدية‪ ،‬وذلك بهدف متكني املوظفني من ممار�سة حقهم االنتخابي‪.‬‬ ‫االثنني ‪� 12‬شوال ‪ 1434‬هـ ‪� 19‬آب‬

‫‪ 2013‬م ‪ -‬ال�سنة ‪20‬‬

‫‪� 24‬صفحة‬

‫العدد ‪2395‬‬

‫حملة مداهمات �أمنية لأن�صار ال�شرعية ‪...‬في�سك‪� :‬إنه العار نحن يف �أ�سو�أ ف�صل يف تاريخ م�صر‬

‫«العفو الدولية»‪ :‬قوات األمن املصرية‬ ‫استهرتت بشكل فاضح بالحياة البشرية‬ ‫لندن ‪ -‬وكاالت‬ ‫�أك��دت منظمة العفو الدولية �أن ق��وات‬ ‫الأمن ا�ستخدمت «�أ�سلحة قاتلة غري مربرة»‬ ‫��ض��د امل��دن �ي�ين خ�ل�ال امل��واج �ه��ات ال��دام �ي��ة‪،‬‬ ‫م�ضيفة أ�ن �ه��ا مل حت�ت�رم وع��وده��ا ب ��إج�لاء‬ ‫اجل��رح��ى ب � أ�م��ان‪ .‬وطلبت املنظمة املدافعة‬ ‫ع��ن حقوق الإن���س��ان ‪-‬ال�ت��ي تتخذ م��ن لندن‬ ‫مقرا لها‪ -‬ال�سماح خلرباء من الأمم املتحدة‬ ‫بالتحقيق يف الأزمة‪.‬‬ ‫ودع��ت املنظمة �إىل إ�ج��راء حتقيق كامل‬ ‫وم��و��ض��وع��ي ب�ع��د امل��واج �ه��ات ال��دام�ي��ة التي‬ ‫جرت يف م�صر خالل الأيام املا�ضية‪ ،‬معتربة‬ ‫�أن رد ال�سلطات على املتظاهرين املدنيني مل‬ ‫يكن متكافئا �إطالقا‪.‬‬ ‫وق ��ال م��دي��ر ب��رن��ام��ج ال���ش��رق الأو� �س��ط‬ ‫و��ش�م��ال أ�ف��ري�ق�ي��ا يف امل�ن�ظ�م��ة فيليب لوثر‬ ‫ا��س�ت�ن��ادا �إىل ال���ش�ه��ادات الأول �ي��ة وعنا�صر‬‫أ�خ��رى ت�شكل �أدل ��ة‪� -‬إن ق��وات الأم��ن عملت‬ ‫با�ستهتار فا�ضح باحلياة الب�شرية‪ ،‬م�ؤكدا‬ ‫�أنه من ال�ضروري �أن تبد�أ ب�سرعة حتقيقات‬ ‫كاملة م�ستقلة ومو�ضوعية»‪.‬‬ ‫و�أ�� � �ض � ��اف‪« :‬ع� �ن ��دم ��ا ا� �س �ت �خ��دم ب�ع����ض‬ ‫املتظاهرين العنف‪ ،‬كان رد ال�سلطات بعيدا‬ ‫عن التكاف�ؤ �إىل حد كبري وبدون متييز بني‬ ‫املتظاهرين العنيفني وغري العنيفني»‪.‬‬ ‫وتابع �أن عددا من املارة علقوا يف �أعمال‬ ‫العنف‪ .‬و�أكد �أن «قوات الأمن جل�أت �إىل القوة‬ ‫القاتلة عندما مل يكن من ال�ضروري حماية‬ ‫ح �ي��اة �أ��ش�خ��ا���ص �أو م�ن��ع �إ��ص��اب�ت�ه��م ب�ج��روح‬ ‫خطرية‪ ،‬مما ي�شكل انتهاكا وا�ضحا للقانون‬

‫واملعايري الدولية»‪.‬‬ ‫م��ن ج��ان��ب آ�خ ��ر داه �م��ت ق ��وات الأم ��ن‪،‬‬ ‫�أم�س يف عدة حمافظات م�صرية‪ ،‬منازل عدد‬ ‫من �أن�صار الرئي�س حممد مر�سي‪ ،‬واعتقلت‬ ‫ع ��ددًا آ�خ ��ر ‪ ،‬بح�سب ��ش�ه��ود ع�ي��ان وم���ص��ادر‬ ‫�أمنية‪.‬‬ ‫م ��ن ج��ان �ب��ه‪ ،‬ق ��ال ال �ك��ات��ب وال���ص�ح��ايف‬ ‫روبرت في�سك يف �شهادته عن مذبحة ميدان‬ ‫رم�سي�س « إ�ن��ه ال�ع��ار‪ ،‬نحن يف �أ��س��و أ� ف�صل يف‬ ‫تاريخ م�صر‪.‬‬ ‫ال�شرطة �أطلقت النار على املتظاهرين‬ ‫م��ن ع�ل��ى �أ� �س �ط��ح امل �ب��اين امل�ح�ي�ط��ة مب�ي��دان‬ ‫رم�سي�س‪.‬‬ ‫وتابع في�سك‪« :‬لرتى اجلرمية ال عليك‬ ‫�سوى ال��ذه��اب مل�سجد الفتح و تزيح الكفن‬ ‫عن ‪ ٢٥‬جثة لرتى من �أطلق عليه يف وجهه‬ ‫�أو ر�أ�سه �أو �صدره نحن �أمام جمزرة يف ميدان‬ ‫رم�سي�س‪.‬ويف م�سجد الفتح توقفت عن عد‬ ‫اجلثث بعد �أن و�صلت �إىل العدد ‪ 50‬جثة»‪.‬‬ ‫وق��ال في�سك‪« :‬يف و��س��ط �إح ��دى �أعظم‬ ‫امل��دن يف العامل يحدث ه��ذا! ال�شرطة التي‬ ‫م��ن واجبها حماية املواطنني �أطلقت النار‬ ‫على الآالف و بق�صد اال�ستهداف للقتل!»‪.‬‬ ‫و�ضمن ال�سياق وج��ه قائد االنقالب‬ ‫ع �ب��دال �ف �ت��اح ال���س�ي���س��ي ال �� �ش �ك��ر ل �ل ��أردن‬ ‫وال�سعودية والكويت والبحرين والإمارات‬ ‫ع �ل��ى دع �ه �م��ا لإج � � ��راءات اجل �ي ����ش‪ ،‬فيما‬ ‫توا�صلت امل���س�يرات املناه�ضة لالنقالب‬ ‫وال��داع �ي��ة ل �ع��ودة ال���ش��رع�ي��ة يف ال�ق��اه��رة‬ ‫وب� � ��اق� � ��ي امل � �ح� ��اف � �ظ� ��ات‬ ‫امل�صرية‪.‬‬

‫‪10 - 9‬‬

‫تظاهرات يف املعادي احتجاج ًا على عمليات القتل ويف الإطار من ت�شييع جنل املر�شد العام للإخوان امل�سلمني يف م�صر حممد بديع‬

‫«املالية»‪ :‬الحكومة مستمرة يف صرف بدل دعم املحروقات‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫�أعلن وزير املالية الدكتور �أميه طوقان‬ ‫ع��ن ا� �س �ت �م��رار احل �ك��وم��ة ب��ال�ت��زام�ه��ا ال��ذي‬ ‫تعهدت ب��ه‪ ،‬بتطبيق برنامج �إع ��ادة توجيه‬ ‫الدعم مل�ستحقيه من الأ�سر الأردنية املقيمة‬ ‫يف اململكة وال�ت��ي ق��ام��ت احلكومة بتنفيذه‬ ‫وتطبيقه يف �شهر ت�شرين الثاين من العام‬ ‫املا�ضي بعد حترير �أ�سعار املحروقات‪.‬‬ ‫و�أو�� �ض ��ح ال��دك �ت��ور ط��وق��ان ان ال�ل�ج��ان‬ ‫امل�خ�ت���ص��ة ف��رغ��ت م��ن ا��س�ت�ك�م��ال إ�ج � ��راءات‬

‫� � �ص� ��رف ال ��دف� �ع ��ة ال� ��� �س ��اب� �ق ��ة م� ��ن ال ��دع ��م‬ ‫واالع�ت�را� �ض��ات ال�ت��ي مت��ت عليها يف نهاية‬ ‫�شهر متوز املا�ضي‪.‬‬ ‫و أ�ب ��دى ا�ستغرابه مم��ا تداولته و�سائل‬ ‫�إعالم حملية عن نية احلكومة وقف الدعم‬ ‫وو�صفها ب�ـ»الإ��ش��اع��ات ال�ت��ي نحن يف وزارة‬ ‫املالية والأردن بغنى عنها»‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ار ال��دك�ت��ور ط��وق��ان �إىل �أن وزارة‬ ‫امل��ال�ي��ة �ستقوم ب��الإع�لان قريبا ع��ن موعد‬ ‫��ص��رف ال��دف�ع��ة الثالثة م��ن ال��دع��م لأرب��اب‬ ‫اال�سر امل�ستحقة فور االنتهاء من الإجراءات‬

‫مجلس الوزراء يقر مشروع‬ ‫تحلية مياه البحر األحمر‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫ق� ��ررت احل �ك��وم��ة الأح � ��د‪ ،‬ال �ب��دء‬ ‫مب �� �ش��روع ل�ت�ح�ل�ي��ة ‪ 100‬م �ل �ي��ون مرت‬ ‫مكعب من مياه البحر الأحمر‪ ،‬لتزويد‬ ‫حمافظات الأردن بها‪ ،‬ح�سبما �أفاد بيان‬ ‫من جمل�س الوزراء‪.‬‬ ‫وا�ستمع جمل�س الوزراء يف جل�سته‬ ‫ال �ت��ي ع �ق��ده��ا االح� ��د ب��رئ��ا� �س��ة رئ�ي����س‬ ‫ال ��وزراء ال��دك�ت��ور ع�ب��داهلل الن�سور اىل‬ ‫ايجاز قدمه وزي��ر املياه وال��ري ووزي��ر‬ ‫ال��زراع��ة ال��دك�ت��ور ح��ازم النا�صر حول‬ ‫م �� �ش��روع ن��اق��ل م �ي��اه ال�ب�ح��ر االح �م��ر‪-‬‬

‫البحر امليت‪.‬‬ ‫وامل�شروع الذي وافق عليه جمل�س‬ ‫الوزراء‪ ،‬م�شرتك بني الأردن وال�سلطة‬ ‫الفل�سطينية و«�إ�سرائيل»‪.‬‬ ‫وق��رر املجل�س وب�ن��اء على تو�صية‬ ‫جل �ن��ة ال�ت�ن�م�ي��ة االق �ت �� �ص��ادي��ة ال���س�ير‬ ‫مب�شروع حتلية املياه من مياه البحر‬ ‫االح � �م � ��ر امل ��رح � �ل ��ة االوىل واع� � � ��داد‬ ‫الدرا�سات التف�صيلية وحت�ضري وثائق‬ ‫العطاء للم�شروع الذي �سيتم مبوجبه‬ ‫حتلية ح��وايل ‪ 100‬مليون مرت مكعب‬ ‫م��ن امل �ي��اه ل�ت��زوي��د حم��اف�ظ��ات اململكة‬ ‫بها‪.‬‬

‫����ص���ح���ف���ي���و وف����ن����ي����و ال����ع����رب‬ ‫ال�����ي�����وم ي���ع���ت�������ص���م���ون داخ�����ل‬ ‫م�����ب�����ن�����ى‬

‫وزارة‬

‫ال����ع����م����ل‬

‫ع�صام مبي�ضني‬

‫‪5‬‬

‫اع��ت�����ص��ام ال��ي��وم �أم����ام رئ��ا���س��ة‬ ‫ال��������وزراء ل��ل��ه��ي��ئ��ة ال�����ش��ع��ب��ي��ة‬ ‫للدفاع عن معتقلي احلراك‬

‫‪2‬‬

‫ال��ب��ور���ص��ة امل�����ص��ري��ة ت��وا���ص��ل‬ ‫هبوطها احل��اد وخ�سائر بنحو‬ ‫‪ 7‬م���ل���ي���ارات ج��ن��ي��ه �أم�������س‬

‫‪6‬‬

‫والرتتيبات املالية والإداري� ��ة والتنظيمية‬ ‫الالزمة لتحديث البيانات ل�صرف الدفعة‬ ‫الثالثة م��ن ال��دع��م النقدي وف�ق��ا للأ�س�س‬ ‫وال�شروط املحددة يف ق��رار جمل�س ال��وزراء‬ ‫رقم ‪ 232‬لعام ‪.2012‬‬ ‫ي��ذك��ر �أن احل�ك��وم��ة ق��ررت ت�ق��دمي دعم‬ ‫نقدي للأ�سر الأردنية التي ال يتجاوز دخلها‬ ‫ال���س�ن��وي ع���ش��رة �آالف دي �ن��ار وب�ق�ي�م��ة دع��م‬ ‫�سنوي تبلغ �سبعني دينارا لكل فرد من �أفراد‬ ‫الأ�سرة التي ت�ستحق الدعم‪ ،‬وبحد �أعلى �ستة‬ ‫�أف��راد بحيث ال تتجاوز قيمة �إجمايل مبلغ‬

‫الدعم للأ�سرة الأردن�ي��ة ال��واح��دة �أربعمئة‬ ‫وع�شرين دينارا يف ال�سنة على �أن يتم �صرف‬ ‫هذا الدعم على ثالث دفعات‪.‬‬ ‫وك��ان��ت وزارة امل��ال�ي��ة أ�ك�م�ل��ت اج� ��راءات‬ ‫�صرف الدفعة الثانية و�أي اعرتا�ضات متت‬ ‫عليها يف مت��وز املا�ضي‪ ،‬حيث �أر��س��ل الدعم‬ ‫اىل م��ا ي��زي��د ع��ن م�ل�ي��ون �أ� �س��رة �أردن �ي��ة يف‬ ‫ال�ق�ط��اع�ين ال �ع��ام واخل��ا���ص ومل ��ا ي��زي��د عن‬ ‫‪5‬ر‪ 4‬مليون مواطن‪ ،‬علما ب��أن قيمة الدعم‬ ‫النقدي تقدر بحوايل ‪ 300‬مليون دينار لعام‬ ‫‪.2013‬‬

‫معتقلو التيار السلفي‬ ‫يضربون عن الطعام‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أعلن التيار ال�سلفي اجلهادي بدء ‪ 14‬من �أع�ضائه‬ ‫املعتقلني ب�سجن �أم اللولو �إ�ضراباً عن الطعام‪.‬‬ ‫القيادي بالتيار ال�سلفي حممد ال�شلبي ــ “�أبو‬ ‫�سياف” �أكد �أن املعتقلني بد�ؤوا بالإ�ضراب عن الطعام‬ ‫�أم�س الأحد‪ ،‬نتيجة املعاملة ال�سيئة التي يتلقونها من‬ ‫قبل مدير ال�سجن‪ ،‬م�شرياً �إىل �أنهم تقدموا ب�شكوى‬ ‫لإدارة ال�سجون التي وعدت بحل امل�شكلة‪.‬‬ ‫وقال �أبو �سياف “لعمان نت” �إن التيار يطالب‬ ‫بتطبيق ق��ان��ون ال���س�ج��ون ع�ل��ى املعتقلني م��ن أ�ب�ن��اء‬ ‫التيار‪ ،‬يف ظ��ل ت�ضييق مدير ال�سجن عليهم‪ ،‬مبنع‬ ‫الزيارات عنهم وال�سماح فقط للأ�صول القريبة جدا‬

‫بالزيارة‪ ،‬بالإ�ضافة ملنع الكتب‪.‬‬ ‫و�أكد �أبو �سياف �أن التيار قام ب�إبالغ �إدارة ال�سجون‬ ‫قبل أ�ي ��ام ع��ن املعاملة ال�ت��ي يتلقاها املعتقلون من‬ ‫قبل مدير �سجن �أم اللولو‪ ،‬م�ؤكداً �أن باقي معتقلي‬ ‫التيار يف ال�سجون الأخرى يتلقون معاملة جيدة ومل‬ ‫ي�شتكوا �إطالقا‪.‬‬ ‫وي� أ�ت��ي الإ��ض��راب رف�ضاً ملا يقول املعتقلون �إنها‬ ‫م�ع��ام�ل��ة ��س�ي�ئ��ة ي�ت�ل�ق��ون�ه��ا‪ ،‬ب�ح���س��ب ال �ق �ي��ادي “�أبو‬ ‫�سياف”‪.‬‬ ‫وك���ش��ف أ�ب ��و ��س�ي��اف ع��ن � �س��وء احل��ال��ة ال�صحية‬ ‫للقيادي املعتقل بالتيار الدكتور �سعد احلنيطي الذي‬ ‫يعاين من مر�ض ال�سكري‪ ،‬حيث انخف�ض وزنه ب�شكل‬ ‫كبري‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل عدم ا�ستطاعته الوقوف‪.‬‬

‫محلل لـ ‪ :CNN‬مصر‬ ‫قد تتحول إىل سوريا ثانية‬ ‫�أتالنتا ‪)CNN( -‬‬ ‫ق � ��ال امل� �ح� �ل ��ل ال �� �س �ي��ا� �س��ي وال� �ك ��ات ��ب‬ ‫الأم��ري �ك��ي‪ ،‬ب�ي�تر ب �ي �ن��ارت‪� ،‬إن م���ص��ر قد‬ ‫متثل الف�شل الأك�ب�ر لل�سيا�سة اخلارجية‬ ‫الأم��ري �ك �ي��ة‪ ،‬م���ض�ي�ف��ا �أن م��واق��ف ال�ب�ي��ت‬ ‫الأبي�ض خاطئة‪ ،‬وقد يتجه الو�ضع ب�سبب‬ ‫ذلك نحو بروز التيارات املتطرفة التي قد‬ ‫ت�شن مت��ردا م�سلحا على غ��رار ما يح�صل‬ ‫ب�سوريا‪.‬‬ ‫وق � ��ال ب �ي �ن ��ارت‪ ،‬ك �ب�ير ك �ت��اب ال�ق���س��م‬ ‫ال�سيا�سي يف موقع «ديلي بي�ست» الإخباري‬ ‫الأمريكي‪ ،‬ردا على �س�ؤال من ‪ CNN‬حول‬ ‫موقفه من �سيا�سات البيت الأبي�ض حيال‬ ‫م���ص��ر‪« :‬رغ ��م �أن �ن��ي يف ال �ع��ادة �أداف� ��ع عن‬

‫�إدارة الرئي�س ب��اراك �أوب��ام��ا‪ ،‬لكنني �أظ��ن‬ ‫�أن �سيا�ساتها كانت كارثية‪ ،‬و�أن �أنا�سا مثل‬ ‫ال�سيناتور جون ماكني‪ ،‬على حق بت�سا�ؤله‬ ‫عن حقيقة حجم النفوذ الأمريكي»‪.‬‬ ‫وت��اب��ع ب�ي�ن��ارت ب��ال �ق��ول‪« :‬رمب ��ا لي�س‬ ‫لأمريكا الكثري من النفوذ‪ ،‬ولكن اللحظة‬ ‫امل��ؤث��رة يف ال�سيا�سة امل�صرية كانت حلظة‬ ‫ح �� �ص��ول االن� �ق�ل�اب‪ ،‬ع �ن��دم��ا ك ��ان أ�م��ام �ن��ا‬ ‫ف��ر� �ص��ة �إرغ� � � ��ام ج �ي �� �ش �ه��م ع �ل��ى ال �� �س �م��اح‬ ‫لل��إخ��وان امل�سلمني ب��ال �ع��ودة �إىل امل�شهد‬ ‫ولعب دور �سيا�سي‪ ،‬ولكننا مل ن�ستخدم هذا‬ ‫النفوذ»‪.‬‬ ‫وحول ما �إذا كانت �أمريكا قد امتنعت‬ ‫ع ��ن ا� �س �ت �خ ��دام ن� �ف ��وذه ��ا ف �ع�ل�ا �أو �أن �ه��ا‬ ‫حاولت ذل��ك وا�صطدمت برف�ض اجلي�ش‬

‫امل�صري‪ ،‬ق��ال بينارت‪« :‬بالت�أكيد ال ميكن‬ ‫�أن ن�ستخدم ن�ف��وذن��ا ع�بر جم��رد التلويح‬ ‫بقطع امل�ساعدات‪ .‬ما ح�صل يف الواقع �أن‬ ‫وزير اخلارجية‪ ،‬جون كريي‪ ،‬خرج ليقول‬ ‫بو�ضوح �إن اجلي�ش هو �أداة للدميقراطية‪،‬‬ ‫ولكن ات�ضح �أن اجلي�ش قمعي للغاية‪ ،‬و�أن‬ ‫جماعة الإخوان لن تختفي عن الوجود»‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف املحلل ال�سيا�سي الأمريكي‪:‬‬ ‫«م ��ا ��س�ي�ح���ص��ل ه��و �أن ال�ع�ن��ا��ص��ر الأك�ث�ر‬ ‫ت�ط��رف��ا داخ ��ل ج�م��اع��ة الإخ� ��وان امل�سلمني‬ ‫�ستت�صدر امل���ش�ه��د‪ ،‬و� �س�نرى ح��رك��ة مت��رد‬ ‫م�سلح إ���س�لام�ي��ة على غ��رار م��ا ي�ج��ري يف‬ ‫�سوريا‪ ،‬وقد ينتهي املطاف بهذا امللف �إىل‬ ‫�أن ي�صبح الف�شل الأكرب للإدارة الأمريكية‬ ‫احلالية»‪.‬‬

‫جميل �أبو بكر‬

‫إنذار النهاية‪ ..‬أو ما قبلها‬ ‫املذابح املروعة التي اقرتفها االنقالبيون �ضد ال�شعب الأعزل يف م�صر‪،‬‬ ‫والتي مل تتوقف بعد وتذكرنا باملذابح التي ارتكبها البال�شفة �ضد امل�سلمني‬ ‫وامل�ع��ار��ض�ين يف االحت ��اد ال�سوفيتي يف ب��داي��ة ع �ه��ده‪ ،‬ومب��ذاب��ح ب��ول ب��وت يف‬ ‫�سبعينيات القرن املا�ضي يف كمبوديا‪ ،‬وما ارتكبه اليهود يف فل�سطني ولبنان‬ ‫ب�صورة مبا�شرة �أو غري مبا�شرة‪ ،‬وب�شالالت الدم و�أكوام اجلثث يف حرب ب�شار‬ ‫الأ�سد على ال�شعب ال�سوري الثائر‪ ،‬هذه املذابح الب�شعة والفظائع التي تق�شعر‬ ‫لها أ�ب��دان الب�شر الأ�سوياء‪ ،‬ولي�س منهم االنقالبيون ومن �ساندهم‪� ،‬ش ّكلت‬ ‫البيئة احلا�ضنة لهذا االنقالب بكل دمويتها ورائحة اجلثث املحرتقة فيها‪،‬‬ ‫وب��آالم الأمهات‪ ،‬وفواجع الزوجات والآب��اء‪ ،‬هذه الفظاعات قد يقرتفها غاز‬ ‫غا�شم يف مطالع غزوه‪� ،‬أو حكم فا�سد م�ستبد يف حلظات �أفوله‪ ،‬ويف كل الأحوال‬ ‫م ّثلت دائماً م�ؤ�شراً وا�ضحاً على قرب ال�سقوط واالندثار‪ ،‬مهما بدا اجلربوت‬ ‫والق�سوة فيها‪.‬‬ ‫ولأنها �أي�ضاً تعلن التعري من �أيّ �ساتر �أخالقي �أو قيمي �أو حتى منطقي‪،‬‬ ‫وفيها �إ�شهار �صارخ للإفال�س واخلوف واالرتباك ملرتكبيها‪ ،‬الذين يعانون من‬ ‫حتمل كل هذا التف�سخ‬ ‫انف�ضا�ض �أقرب النا�س عنهم حيث إ� ّنهم ال يقدرون على ُّ‬ ‫الأخالقي والتهتك القيمي رغم ما يتميزون به من بالدة يف احل�س وامل�شاعر‬ ‫الإن�سانية‪� ،‬أو رغم م�شاركتهم يف حمطات ووقائع و�سيا�سات �أف�ضت �إىل هذه‬ ‫النهاية‪.‬‬ ‫لقد ق �دّم انقالبيو م�صر وكثري م��ن ال�سيا�سيني والإع�لام�ي�ين الذين‬ ‫نا�صروهم وا�شتغلوا يف خدمتهم‪ ،‬مثا ًال على كذب مل يعرفه النا�س‪ ،‬يف �صورة‬ ‫اخ�ت�لاق كامل لوقائع و�أح ��داث و�أق ��وال‪� ،‬أو �إن�ك��ار حلقائق نا�صعة ومواقف‬ ‫م�شتهرة تتعلق بخ�صومهم �أو �أعدائهم‪� ،‬أو تب ّني ادعاءات ومزاعم ال �أ�سا�س لها‬ ‫من ال�صحة‪ ،‬دون �أن ّ‬ ‫يرف لهم جفن‪� ،‬أو يظهر عليهم �أيّ قدر من احلياء �أو‬ ‫الرتدد‪ ،‬وي�صدق فيهم قول اهلل تعاىل‪« :‬ونذرهم يف طغيانهم يعمهون»‪.‬‬ ‫وقبل ك��ل ه��ذا لقد اق�ترف االنقالبيون �أب�شع �أن ��واع اخليانة الوطنية‬ ‫عندما ر ّت�ب��وا م�شروعهم م��ع ك��ل أ�ع ��داء الأم ��ة‪ ،‬وامتهنوا ال�ك��ذب واح�ترف��وا‬ ‫اخلداع ونق�ضوا ق�سمهم وميثاقهم مع رئي�سهم ال�شرعي املنتخب ومع �شعبهم‪.‬‬ ‫كيف ميكن �أن يقتنع من يتوفر على احلد الأدنى من عقل �سليم‪ ،‬وبقية‬ ‫من �إن�صاف �أو نزاهة‪ ،‬و�شيء من املو�ضوعية‪ ،‬ب�شرعية انقالب مت التخطيط له‬ ‫منذ �شهور‪ ،‬واعتمد على ح�شد ب�شري‪ ،‬وليكن مئات الآالف‪ ،‬ثم فربكة �صورة‬ ‫ل��ه يف م�ي��دان التحرير بطريقة الإخ ��راج ال�سينمائي‪ ،‬ومنع ك��ل الكامريات‬ ‫املحايدة �أو حتى �شبه امل�ؤيدة من �شهوده‪ ،‬وبقيت كامريات االنقالبيني‪ ،‬ودام‬ ‫ممن �شاركوا فيه مت ت�أمني �أجور وو�سائل نقل وحماية‬ ‫�ست �ساعات‪ ،‬وكثريون ّ‬ ‫ع�سكرية ومتوين لهم من الع�سكر‪ ،‬وكيف ميكن ملثل ه��ذا الفيلم �أن يعتمد‬ ‫ويقدم على املاليني املرابطة يف ميادين م�صر‪ ،‬وبخا�صة يف القاهرة‪ ،‬يف رابعة‬ ‫العدوية وميدان النه�ضة لأ�سابيع طويلة ويف ظل احلر والعط�ش وال�صيام ويف‬ ‫ظل التهديد بالقتل والعدوان �أو االعتقال‪ ،‬وا�ستمرارهم يف ثورتهم ورغم قتل‬ ‫وجرح املئات بل الألوف منهم‪.‬‬ ‫كيف ميكن �أن يعترب احل�شد الأول امل ��زور ه��و �شعب م�صر‪ ،‬وال تعترب‬ ‫احل�شود الأخرى من �شعب م�صر‪� ،‬صاحب احلق يف اختيار من يحكمه؟‬ ‫الأول ح�شد دعمته �أنظمة م�ستبدة وحكومات فا�سدة والعدو ال�صهيوين‪،‬‬ ‫و�أع ��داء الأم��ة‪ ،‬والع�سكر املنقلبون على الدميقراطية‪ ،‬وق��وى ان�ح��درت من‬ ‫تيارات و�أحزاب �أقامت �أب�شع الأنظمة الفا�شية يف املنطقة العربية‪ ،‬كما يئ�ست‬ ‫من الو�صول لل�سلطة من خالل �صناديق االق�تراع‪ ،‬بينما احل�شود الأخ��رى‬ ‫تتلقى الر�صا�ص احلي ب�صدورها العارية‪ ،‬ور�سخت �سلوكاً �سلمياً ال مثيل له يف‬ ‫�أيّ ثورة �شعبية �سلمية يف العامل‪ ،‬وج�سدت �صموداً يرتقي �إىل درجة اال�سطورة‪،‬‬ ‫وتدعمها ال�شعوب املقهورة واجلماهري التائقة للحرية واالنعتاق وحكومات‬ ‫منتخبة �أو حكام حمرتمون‪ ،‬وجتتمع �ضدهم الأجهزة الأمنية والع�سكرية‪،‬‬ ‫مم��ن ي�سمون البلطجية‪ .‬ونحن ال ننكر ح��ق ك��ل فريق يف‬ ‫وحثالة املجتمع ّ‬ ‫التعبري والتظاهر ولكننا فقط ندعو للعدل والإن�صاف و�إعمال العقل‪.‬‬ ‫�إنّ كل هذه امل�شاهد والعالمات جتعلنا ن�ستب�شر بنهاية هذه الأيام ال�سوداء‬ ‫املظلمة‪ ،‬فكل ما فيها من ظلم وطغيان وا�ستهتار بالأرواح‪ ،‬و�سقوط �أخالقي‬ ‫و�ضياع للر�شد والأمانة يجعلها يف �صدام مع �سنن الكون وقوانني البقاء‪ ،‬ويف‬ ‫عدوان دائم على الأعرا�ض واحلقوق والكرامة والدماء واحلرمات‪ ،‬وهذا ما‬ ‫ينبئ بدنو زوالها‪.‬‬


‫مـحـلـي‬

‫‪2‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫خفايا‬

‫االثنني (‪� )19‬آب (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2395‬‬

‫افتتاح فعاليات مهرجان الأق�صى حتت �شعار «لقا�ؤنا قريب يا �أق�صى»‬

‫رجح م�صدر مطلع �أن يتم ت�أجيل التعديل على حكومة‬ ‫‪ّ o‬‬ ‫ال�ن���س��ور ب�ع��د إ�ج ��راء االن�ت�خ��اب��ات ال�ب�ل��دي��ة ق�ب��ل ن�ه��اي��ة ال�شهر‬ ‫احل��ايل‪ ،‬وال�سبب ع��دم �إرب��اك االنتخابات ب�سبب تعيني وزير‬ ‫جديد بعد فك ارتباط البلديات مع الداخلية‪.‬‬ ‫‪ o‬بد�أ بع�ض الوجهاء والنواب والوزراء ال�سابقون التدخل‬ ‫لدى ال�سفارة ال�سعودية من �أجل احل�صول على ت�أ�شريات حج‬ ‫يف ظل تقلي�ص �أعداد احلجاج اىل �أعداد حمدودة جداً‪ ،‬ب�سبب‬ ‫�أعمال ال�صيانة اجلارية يف احلرمني ال�شريفني‪.‬‬ ‫‪ o‬م�ست�شفى امل�ل�ك��ة ع�ل�ي��اء ال�ع���س�ك��ري ت�ع�ط��ي م��واع�ي��د‬ ‫مفتوحة لثالث و�أربع �سنوات للمر�ضى من كبار ال�سن امل�ؤمنني‬ ‫ال��ذي��ن ي�ع��ان��ون اح�ت�ك��اك مفا�صل ال�ق��دم�ين؛‬ ‫لعدم توفر الركب اال�صطناعية والتجهيزات‬ ‫الالزمة‪.‬‬ ‫‪� o‬أظهر بحث ملعهد «بي بي �سي» ارتفاع‬ ‫أ�ع��داد الأردن �ي�ين ال��ذي��ن ي�ستخدمون �شبكات‬ ‫التوا�صل االجتماعي لت�صل الن�سبة بالعموم �إىل ‪ ،%40‬و�أ�شار‬ ‫البحث الذي أ�ع��ده داميان ردكليف من معهد الــ»بي بي �سي»‬ ‫لل�صحافة اىل ت��زاي��د م���ض�ط��رد يف ع ��دد م�ستعملي امل��واق��ع‬ ‫االجتماعية يف الدول العربية‪.‬‬ ‫‪ o‬دعت وزارة الزراعة املزارعني الذين �سلموا حما�صيلهم‬ ‫من احلبوب �إىل الإ�سراع با�ستالم �شيكاتهم لدى مراكز الت�سليم‬ ‫حتى نهاية دوام ي��وم الأرب �ع��اء املقبل‪ ،‬وك��ان��ت كميات احلبوب‬ ‫امل�ستلمة من املزارعني للمو�سم احلايل بلغت ‪ 16084‬طنا‪.‬‬ ‫‪ o‬هاجم القيادي يف حركة االخ��وان امل�سلمني زك��ي بني‬ ‫ار�شيد كتاب التدخل ال�سريع يف بع�ض امل�ق��االت التي ن�شرت‬ ‫بتوجيهات ح��ول جم��ازر م�صر‪ ،‬مبينا ان��ه طلب‬ ‫م��ن ع��دد م��ن ال�ك�ت��اب ان يكتبوا ب�ه��ذا االجت ��اه‪،‬‬ ‫فا�ستجاب بع�ضهم واعتذر �آخرون‪.‬‬ ‫‪ o‬و��ض�ع��ت وزارة الأ� �ش �غ��ال ال�ع��ام��ة خططاً‬ ‫لت�سويق م�شاريع �سكن كرمي من �ضمنها توفري‬ ‫اخل��دم��ات ال�ع��ام��ة‪ ،‬مثل حم�لات جت��اري��ة وم��دار���س وخ��دم��ات‬ ‫ال �ن �ق��ل‪ ،‬و إ�ع � � ��داد خ �ط��ة ت���س��وي�ق�ي��ة ج ��دي ��دة م ��ن ق �ب��ل خ�ب�راء‬ ‫وخمت�صني للم�ساعدة يف الت�سويق‪ ،‬وتذليل عوامل ظلت ت�شكل‬ ‫معيقات حقيقة �أمام امل�ستفيدين‪.‬‬ ‫‪ o‬تعقد وزير التنمية االجتماعية رمي �أبو ح�سان امل�ؤمتر‬ ‫ال�صحفي الأول لها يف مبني الوزارة يوم الأربعاء للتحدث عن‬ ‫خطط واجنازات الوزارة‪.‬‬ ‫‪ o‬أ�ع �ل ��ن ع�م�ي��د ا أل�� �س ��رى الأردن � �ي �ي�ن امل �ح ��رر ��س�ل�ط��ان‬ ‫العجلوين على موقعه على الفي�سبوك وق��ف برناجمه على‬ ‫قناة الر�سالة بعد �إقالة الأمري الوليد بن طالل مدير عام قناة‬ ‫الر�سالة الدكتور طارق �سويدان‪.‬‬ ‫للتوا�صل ‪kafiea2000@gmail.com‬‬

‫همام سعيد‪ :‬املصريون شعب ال يخشى املوت‬

‫منصور‪ :‬نرفض الدس‬ ‫ضد الحركة اإلسالمية‬ ‫الكرك ‪ -‬حممد اخلوالدة‬ ‫قال املراقب العام جلماعة االخوان امل�سلمني‬ ‫يف االردن الدكتور همام �سعيد ان االم��ة قطعت‬ ‫�شوطا طويال وهي تعي�ش االن مرحلة جديدة من‬ ‫مراحل االمي��ان واجلهاد وطلب ال�شهادة‪ ،‬ولي�س‬ ‫�أدل ع�ل��ى ذل��ك ك�م��ا ق��ال م��ن ال�ث�ب��ات اال��س�ط��وري‬ ‫على ار���ض م�صر‪� ،‬شعب ال يخ�شى امل��وت والقتل‪،‬‬ ‫بل يقبلون على م�صارعهم بر�ضى لأنهم يدفعون‬ ‫ثمن موقفهم من بيت املقد�س‪.‬‬ ‫وا�ضاف الدكتور �سعيد ال��ذي افتتح فعاليات‬ ‫م �ه��رج��ان االق �� �ص��ى يف ن���س�خ�ت��ه ال �ث��ال �ث��ة ع���ش��رة‬ ‫و�شعارها «ل�ق��ا�ؤن��ا قريب ي��ا اق�صى» ال��ذي تقيمه‬ ‫�سنويا احل��رك��ة اال�سالمية يف حمافظة ال�ك��رك‪،‬‬ ‫�أن ما يجري على ار�ض م�صر االن هو حلقة من‬ ‫حلقات حترير االق�صى الذي ا�ضحى قريبا‪.‬‬ ‫وتابع الدكتور �سعيد قائال‪ :‬ال بد ان تدرك‬ ‫االمة عظم امل�ؤامرة وهي ترى حلقاتها تتوا�صل‪،‬‬ ‫م���ش�يرا يف ه��ذا ال���ص��دد اىل ا�ستئناف م��ا ي�سمى‬ ‫مب�ف��او��ض��ات ال���س�لام م��ع ال���ص�ه��اي�ن��ة‪ ،‬م�ع�ت�برا ان‬ ‫ه��ذه املفاو�ضات هي احللقة االخ�يرة من حلقات‬ ‫امل�ؤامرة‪ ،‬وهي مفاو�ضات كما قال الدكتور �سعيد‬ ‫م���ص�يره��ا ال�ف���ش��ل «ف�ب���ش��ائ��ر ال�ن���ص��ر وال�ت�ح��ري��ر‬ ‫بائنة»‪.‬‬ ‫ويف ال�ش�أن االردين املحلي أ�ك��د املراقب العام‬ ‫ثبات احلركة اال�سالمية على مطالب اال�صالح‬ ‫باعتبار حتقيق اال�صالح يف االردن خطوة عظيمة‬ ‫باجتاه حترير بيت املقد�س‪.‬‬ ‫و�أكد امني عام حزب جبهة العمل اال�سالمي‬ ‫ح �م��زه م�ن���ص��ور ث �ب��ات احل��رك��ة اال� �س�لام �ي��ة على‬ ‫مواقفها وان ت�ساقط املت�ساقطون وت�آمر املت�آمرون‪،‬‬ ‫راف�ضا ما و�صفه بالد�س �ضد هذه احلركة التي‬ ‫ثبت للقا�صي وال ��داين ان�ه��ا يف طليعة االوف�ي��اء‬ ‫لقيم االمة ومبادئها‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف نحتفل با�سبوع االق�صى ه��ذا العام‬ ‫واالم ��ة ت�ع��اين ح��ال��ة خم��ا���ض‪ ،‬مهاجما االنظمة‬ ‫ال �ع��رب �ي��ة وخ��ا� �ص��ة اخل �ل �ي �ج �ي��ة م �ن �ه��ا ال �ت��ي ق��ال‬ ‫ان�ه��ا ان �ح��ازت اىل ج��ان��ب انقالبيي م�صر الذين‬ ‫يهدفون بانقالبهم وف��ق من�صور على ال�شرعية‬ ‫اىل ا�ست�سالم ال�شعب امل�صري ل�لارادة االمريكية‬ ‫وال�صهيونية‪ ،‬معتربا ان امريكا ر�أ���س احلربة يف‬ ‫معاناة االم��ة‪ ،‬مدينا ما قال انه خ�ضوع االنظمة‬

‫د‪ .‬همام �سعيد �أثناء �إلقاء كلمته‬

‫العربية لإرادتها‪.‬‬ ‫وتابع االمني العام قائال ان االمة قادرة على‬ ‫جتديد ال��ذات وبناء الوطن النموذج‪ ،‬فهناك كما‬ ‫ق��ال واق��ع جديد ب��د�أ يت�شكل يف ال��وط��ن العربي‪،‬‬ ‫م �� �ش�يرا اىل ان م �ع��رك��ة ف�ل���س�ط�ين ه ��ي م�ع��رك��ة‬ ‫االم��ة بكل مكوناتها وان من ي�ستهدف فل�سطني‬ ‫ي�ستهدف االردن‪ ،‬فاالردن كما قال لن يخرج مما‬ ‫و�صفه بدائرة امل�ؤامرة‪ ،‬م�ؤكدا الثبات على املطالب‬ ‫اال�صالحية يف االردن باعتبار ذلك �ضرورة وطنية‬ ‫فيها نحمي االردن لي�أخذ دوره الطليعي يف حترير‬ ‫االق�صى‪.‬‬ ‫وطالب من�صور امل�س�ؤولني يف االردن بخم�سة‬ ‫م��واق��ف‪� :‬أول �ه��ا ان يتحمل االردن م�س�ؤولياته‬ ‫حلماية القد�س من التهويد وثانيا عدم التفريط‬ ‫بحق ال �ع��ودة لل�شعب الفل�سطيني‪ ،‬ف��ال�ع��ودة حق‬ ‫والتنازل عنها جرمية بحق االم��ة‪ ،‬فيما دع��ا اىل‬

‫نا�شطون ينظمون عدة فعاليات يف بريطانيا ت�ضامنا مع الأ�سرى الأردنيني‬

‫اعتصام تضامني مع األسري حماد‬ ‫أمام «األمم املتحدة»‬ ‫ال�سبيل– خليل قنديل‬ ‫ن �ظ��م احل � � ��راك ال �� �ش �ب��اب��ي االردين‬ ‫للت�ضامن م��ع ا أل� �س��رى اعت�صاما ظهر‬ ‫ال�سبت امام مبنى االمم املتحدة مب�شاركة‬ ‫اه � ��ايل اال� � �س ��رى ت �� �ض��ام �ن��ا م ��ع الأ� �س�ي�ر‬ ‫الأردين عالء حماد امل�ضرب عن الطعام‬ ‫يف �سجون االحتالل ال�صهيوين منذ ‪109‬‬ ‫اي��ام؛ للمطالبة باالفراج عنه او ترحيله‬ ‫اىل االردن وت � أ�ك �ي ��دا حل �ق��وق اال� �س��رى‬ ‫واملفقودين االردنيني‪.‬‬ ‫وردد امل � �� � �ش� ��ارك� ��ون يف االع �ت �� �ص ��ام‬

‫ه�ت��اف��ات ن ��ددت بال�صمت ال��ر��س�م��ي جت��اه‬ ‫معاناة اال��س��رى وتطالب بتدخل عاجل‬ ‫إلن �ق��اذ ح�ي��اة اال��س�ير ح�م��اد وال�ع�م��ل على‬ ‫االفراج عن اال�سرى االردنيني يف �سجون‬ ‫االح �ت�لال‪ ،‬فيما اك��د ع�ضو جلنة اه��ايل‬ ‫اال�سرى �شاهني مرعي خ�لال االعت�صام‬ ‫وق ��وف اه ��ايل اال� �س��رى وت���ض��ام�ن�ه��م مع‬ ‫اال� �س�ي�ر ع�ل�اء ح �م��اد م ��ؤك��دا �أن معركة‬ ‫حت ��ري ��ر اال� � �س� ��رى م �� �س �ت �م��رة ح �ت��ى ي�ت��م‬ ‫االف� � ��راج ع�ن�ه��م م��ن � �س �ج��ون االح �ت�ل�ال‪،‬‬ ‫منتقدا ا�ستمرار التقاع�س الر�سمي عن‬ ‫ق�ضية اال�سرى‪.‬‬

‫إضراب مفتوح عن الطعام‬ ‫ملعتقلي «السلفي الجهادي»‬ ‫ال�سبيل‪ -‬رائد رمان‬ ‫قرر ‪� 15‬سجينا من �سجناء التيار ال�سلفي اجلهادي يف �سجن‬ ‫ام اللولو الدخول ب�إ�ضراب عن الطعام احتجاجا على �سوء املعاملة‬ ‫والت�ضييق الذي يالقونه من �إدارة ال�سجن‪ ،‬وفق القيادي يف التيار‬ ‫حممد ال�شلبي "�أبو �سياف"‪.‬‬ ‫وقال "�أبو �سياف" لـ"ال�سبيل" �إن ال�سجناء الـــ‪� 15‬شرعوا �أم�س‬ ‫الأحد بالإ�ضراب عن الطعام حتى يتم حت�سني معاملتهم وت�سوية‬ ‫ظروف اعتقالهم ال�سيئة‪ ،‬بح�سب تعبريه‪ ،‬مبينا �أن �إدارة ال�سجن‬ ‫ت�ق��وم بالت�ضييق على ال�سجناء ع�بر منع زي ��ارة ا ألق� ��ارب وع��دم‬ ‫ال�سماح ب��إدخ��ال الكتب والعمل على تق�صري م��دة ال��زي��ارة عالوة‬ ‫على الت�ضييق يف وقت امل�شرتيات من بقالة ال�سجن‪ ،‬على حد قوله‪.‬‬ ‫وطالب "�أبو �سياف" �إدارة ال�سجون بالقيام بزيارة �إىل معتقلي‬ ‫التيار وال��وق��وف على ظروفهم و�أح��وال�ه��م‪ ،‬م�شريا �إىل ان مدير‬ ‫�إدارة ال�سجون وعد �سابقا بزيارتهم والعمل على حت�سني ظروفهم‬ ‫و�أحوالهم‪.‬‬ ‫على ال�صعيد ذاته‪ ،‬بني ابو "�سياف" �أن جلنة �أهايل املعتقلني‬ ‫الأردن �ي�ي�ن يف ال �ع��راق ق��ررت تنفيذ وق�ف��ة احتجاجية ي��وم ‪8/27‬‬ ‫اجل��اري أ�م��ام ال�سفارة العراقية مبنطقة جبل عمان للمطالبة‬ ‫باالفراج عن املوقوفني يف ال�سجون العراقية‪ ،‬داعيا كل الأح��رار‬ ‫واملت�ضامنني بامل�شاركة يف الوقفة‪.‬‬

‫م��ن ج�ه��ة اخ ��رى ي��وا��ص��ل نا�شطون‬ ‫يف ب��ري�ط��ان�ي��ا ت�ن�ظ�ي��م ��س�ل���س�ل��ة ف�ع��ال�ي��ات‬ ‫ت���ض��ام�ن�ي��ة م ��ع اال�� �س ��رى االردن � �ي �ي�ن يف‬ ‫�سجون االحتالل ولدعم �صمود اال�سري‬ ‫عالء حماد يف ا�ضرابه عن الطعام ودعما‬ ‫حل �ق��وق اال�� �س ��رى االردن� �ي�ي�ن يف ��س�ج��ون‬ ‫االح� �ت�ل�ال ووق ��وف ��ا اىل ج��ان��ب ق�ضية‬ ‫املفقودين‪.‬‬ ‫وي�ه��دف النا�شطون م��ن خ�لال هذه‬ ‫الفعاليات ال�ت��ي ت�ق��ام حت��ت ع�ن��وان "عار‬ ‫على االردن" اىل ال�ضغط على احلكومة‬ ‫االردن� � �ي � ��ة ل �ل �ت �ح��رك م� ��ن اج � ��ل ق���ض�ي��ة‬

‫ع��دم ال��وق��وف اىل ج��ان��ب االن�ق�لاب�ي�ين يف م�صر‬ ‫م�ط��ال�ب��ا ب��ال�ع�م��ل ��س��ري�ع��ا ع�ل��ى حت�ق�ي��ق اال� �ص�لاح‬ ‫الوطني ال�شامل‪ ،‬ا�ضافة اىل مطالبته ب�إ�صالح‬ ‫�سراح معتقلي الر�أي وب�ضمان احلريات العامة‪.‬‬ ‫القيادي يف احلركة اال�سالمية يف فل�سطني‬ ‫املحتلة عام ‪ 1948‬عبد الرحمن ابو الهيجا قال ان‬ ‫حترير االق�صى م�س�ؤولية كل االمة‪ ،‬وا�شار اىل ان‬ ‫االمة تعي�ش هذه االيام مرحلة مف�صلية‪ ،‬فالذي‬ ‫يحدث يف بع�ض مناطق العامل العربي كما قال‬ ‫امنا ميثل انحياز االمة اىل نف�سها وهي تخو�ض‬ ‫حاليا ح�سب و�صفه معركة الهوية التي هي لي�ست‬ ‫معركة �أحد او جهة ما او معركة كر�أ�س وحكم‪ ،‬بل‬ ‫معركة ان نكون او ال نكون‪.‬‬ ‫وا� �ش��ار اب ��و ال�ه�ي�ج��ا اىل ان ال �ع��دو ال�ي�ه��ودي‬ ‫ي�ستغل ان�شغال ال�شعوب العربية يف ترتيب امورها‬ ‫الداخلية ليفعل ما ي�شاء لتكري�س هيمنته على‬

‫العجلوني‪ :‬أوقفت برنامجي على‬ ‫«الرسالة» تضامنا مع السويدان‬ ‫ال�سبيل‪ -‬رائد رمان‬

‫اال�� �س ��رى‪ ،‬ح �ي��ث مت ت�ن�ف�ي��ذ اع�ت���ص��ام�ين‬ ‫��س��اب�ق��ا ام ��ام ال���س�ف��ارة االردن �ي��ة يف لندن‬ ‫وت�سليم ر��س��ال��ة اىل ال�سفري االردين يف‬ ‫لندن احتجاجا على التقاع�س الر�سمي‬ ‫جت � ��اه م �ل ��ف اال�� � �س � ��رى‪ ،‬ف �ي �م��ا ��س�ي�ن�ظ��م‬ ‫النا�شطون حملة احتجاجات امام البنك‬ ‫ان�ت�رن��ا� �ش �ي��ون��ال االردين وال� � ��ذي ت�ع��ود‬ ‫معظم ملكيته للحكومة االردنية يوم ‪29‬‬ ‫م��ن ال�شهر اجل��اري ا�ضافة اىل اعت�صام‬ ‫ام��ام اخلطوط اجلوية االردنية يف لندن‬ ‫والتي متلكها احلكومة االردنية يف ‪ 13‬من‬ ‫ال�شهر القادم‪.‬‬

‫ار�ض فل�سطني ومقد�ساتها‪.‬‬ ‫وبعد ان قدم املن�شد املعت�صم باهلل دب�ش و�صلة‬ ‫من الن�شيد الديني �ألقى ال�شاعر الدكتور امين‬ ‫العتوم جمموعة ق�صائد من ا�شعاره عر�ض فيها‬ ‫ح��ال االم��ة وم��ا يتعر�ض له االق�صى وفل�سطني‪،‬‬ ‫كما ا�شارت الق�صائد ملا يجري على ار�ض م�صر‪.‬‬ ‫وكان نائب �شعبة الكرك يف حزب جبهة العمل‬ ‫اال�سالمي املهند�س ح�سان ذنيبات ق��ال يف كلمة‬ ‫ترحيبية له ان االق�صى �سيظل قبلتنا وم�ؤ�شرة‬ ‫ب��و��ص�ل�ت�ن��ا‪ ،‬م���ش�ي��دا يف ك�ل�م�ت��ه ب�ن���ض��االت ال�شعب‬ ‫امل�صري �ضد من قال انهم انقلبوا على ال�شرعية‪،‬‬ ‫وق� ��ال ان م��ن ي �ب��ارك االن� �ق�ل�اب او ي�ت�ع��ام��ل مع‬ ‫االنقالبيني ال ميثل االمة وال ينطق با�سمها‪.‬‬ ‫ويف نهاية فعاليات يوم االفتتاح �سلم املهند�س‬ ‫الذنيبات دروع��ا تكرميية ل�ضيوف املهرجان من‬ ‫خارج حمافظة الكرك‪.‬‬

‫ق��رر عميد ا أل� �س��رى الأردن �ي�ي�ن امل �ح��رر �سلطان‬ ‫العجلوين اتخاذ قرار بوقف برناجمه "نداء احلرية"‬ ‫الذي يقدمه على قناة الر�سالة ت�ضامنا مع مديرها‬ ‫العام طارق ال�سويدان‪.‬‬ ‫ويف التفا�صيل قال العجلوين لـ"ال�سبيل"‪ :‬لقد‬ ‫قررت وقف تقدمي برنامج "نداء احلرية" الذي يذاع‬ ‫على ف�ضائية الر�سالة منذ �سنتني احتجاجا على قرار‬ ‫مالك الف�ضائية الأمري الوليد بن طالل باال�ستغناء‬ ‫عن مدير القناة طارق ال�سويدان‪ ،‬منوها �إىل �أنه �أعلن‬ ‫عن موقفه هذا ت�ضامنا مع ال�سويدان ورف�ضا لقرار‬ ‫ال��ول �ي��د ب��ن ط�ل�ال ال��داع��م ل�لان �ق�لاب ال�ع���س�ك��ري يف‬ ‫م�صر‪ ،‬عالوة على اعتباره هدية ل�شهداء م�صر الذين‬ ‫�سقطوا بر�صا�ص اجلي�ش امل�صري‪.‬‬ ‫واعترب �أن قرار الأمري باال�ستغناء عن ال�سويدان‬ ‫هو مبثابة اال�ستغناء عن ا ألح��رار يف القناة وت�ضييقا‬ ‫ع�ل��ى احل ��ري ��ات‪ ،‬م�ستهجنا يف ال��وق��ت ذات ��ه معاقبة‬

‫ال�سويدان ال ل�شيء �إال �أنه قال كلمة حق حول الأحداث‬ ‫يف م�صر‪ ،‬الف�ت��ا العجلوين �إىل �أن ق�ن��اة ال��ر��س��ال��ة مل‬ ‫تعد مكانه املنا�سب لتقدمي برناجمه التلفزيوين هذا‬ ‫املو�سم‪ ،‬م�ؤكدا �أن الربنامج "نداء احلرية" هذا العام‬ ‫��س��وف يتم عر�ضه على ‪ 15‬ف�ضائية منها ف�ضائيات‬ ‫تركية وماليزية ناطقة بالعربية با�ستثناء ف�ضائية‬ ‫الر�سالة‪.‬‬ ‫وب�ين العجلوين �أن��ه ق��ام ب��ات�خ��اذ ق ��راره بالرغم‬ ‫م��ن �أن��ه ال يعترب موظفا يف الف�ضائية ومل يتقا�ض‬ ‫رات�ب��ا يوما م��ا‪ ،‬منوها �إىل �أن �إدارة الف�ضائية كانت‬ ‫ترف�ض دف��ع تكاليف االن�ت��اج ال�ت��ي ت�صل �إىل ‪� 5‬آالف‬ ‫دوالر للحلقة الواحدة بالرغم من مطالبتها ال�شديدة‬ ‫مبوا�صلة بث الربنامج على الف�ضائية باعتباره يلقي‬ ‫ال�ضوء على الق�ضية وال�ش�أن الفل�سطيني‪.‬‬ ‫ي�شار �إىل �أن ا ألم�ير الوليد بن طالل �أق��دم على‬ ‫�إقالة مدير عام قناة الر�سالة الدكتور طارق �سويدان‬ ‫لرف�ضه االنقالب يف م�صر وت�أييده جماعة االخ��وان‬ ‫امل�سلمني‪.‬‬

‫الهيئة الشعبية للدفاع عن معتقلي الحراك تعلن‬ ‫عن تنظيم سلسلة من الفعاليات‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أع�ل�ن��ت الهيئة ال�شعبية ل�ل��دف��اع ع��ن معتقلي‬ ‫احل ��راك �أم ����س ع��ن �سل�سلة ن���ش��اط��ات احتجاجية‬ ‫تبد أ� اليوم باعت�صام �أمام رئا�سة الوزراء للمطالبة‬ ‫ب� ��ا إلف� ��راج ع ��ن م�ع�ت�ق�ل��ي احل � ��راك امل �� �ض��رب�ين عن‬ ‫الطعام‪.‬‬ ‫وم��ن بني الن�شاطات التي ينتظر ان تنظمها‬ ‫ال�ه�ي�ئ��ة وق �ف��ة اح�ت�ج��اج�ي��ة ال �ث�لاث��اء امل�ق�ب��ل أ�م ��ام‬ ‫حمكمة ام��ن ال��دول��ة‪ ،‬ا��ض��اف��ة اىل فعالية أ�خ��رى‬ ‫تنظم يوم اجلمعة �أمام �سجن الزرقاء‪.‬‬ ‫وكان م�ؤمتر �صحايف عقد يف فرع نقابة املعلمني‬ ‫بعمان بتنظيم م��ن النقابة وبالتعاون م��ع أ�ه��ايل‬ ‫معتقلي احل��راك وجلنة احل��ري��ات يف ح��زب جبهة‬ ‫العمل اال�سالمي واحلراك ال�شبابي وحراك ذيبان‬ ‫�أطلق الهيئة التي تهدف اىل ال�ضغط على احلكومة‬ ‫و�أجهزة الدولة من �أج��ل �إط�لاق املوقوفني الذين‬ ‫يحاكمون �أمام حمكمة امن الدولة الع�سكرية‪.‬‬ ‫وق��ال نائب نقيب املعلمني ح�سام م�شة خالل‬

‫م�ؤمتر �صحايف‪ :‬ان الهيئة �ستكون مظلة عامة عن‬ ‫املعتقلني‪.‬‬ ‫ونقل �شقيق ه�شام احلي�صة على ل�سان املعتقلني‬ ‫انهم ما�ضون يف ا�ضرابهم عن الطعام حتى العودة‬ ‫اىل منازلهم �أو املقابر‪ ،‬معربا عن ا�ستغرابه من ان‬ ‫احل��راك االردين ح��راك �سلمي ال يخالف القانون‬ ‫فلماذا يتم اعتقال ن�شطائه‪.‬‬ ‫وقالت النقابة يف بيانها �إنها حتمل امل�س�ؤولية‬ ‫الكاملة لوزير الداخلية ومدعي عام امن الدولة‬ ‫والأجهزة الأمنية عن �أي �ضرر ي�صيب املوقوفني‬ ‫ل��رف����ض تكفليهم‪ ،‬داع �ي��ة امل��رك��ز ال��وط�ن��ي حلقوق‬ ‫الإن �� �س��ان وك��ل م� ؤ���س���س��ات احل�ق��وق�ي��ة وا إلن���س��ان�ي��ة‬ ‫ب��إر��س��ال جل��ان متخ�ص�صة ل�لاط�لاع على �أو��ض��اع‬ ‫املعتقلني‪.‬‬ ‫وحتدث عدد من �أع�ضاء النقابة خالل امل�ؤمتر‬ ‫الذين أ�ي��دوا موقف املجل�س ال��داع��م للموقوفني‪.‬‬ ‫وخالل مداخالت بع�ض �أع�ضاء املجل�س قال ه�ؤالء‬ ‫ان النقابة وجهت كتب لرئي�س ال��وزراء وتوا�صلت‬ ‫مع �أع�ضاء يف جمل�س النواب من دون �أي ا�ستجابة‪.‬‬

‫ب� ��دوره ق ��ال رئ�ي����س ه�ي�ئ��ة امل�ع�ت�ق�ل�ين امل�ح��ام��ي‬ ‫حكمت الروا�شدة انه �أبلغ حمكمة �أمن الدولة �أم�س‬ ‫بالو�ضع ال�صعب الذي يعاين منه املعتقلون جراء‬ ‫�إ�ضرابهم‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف ان ال�ت�ه��م للمعتقلني الأرب �ع��ة كانت‬ ‫جاهزة‪ ،‬م�شريا اىل وجود �ضغط على ال�شباب لفك‬ ‫�إ�ضرابهم‪ ،‬م�شريا اىل ان احلكومة و�أم��ن الدولة‬ ‫تتحمالن امل�س�ؤولية عما �سيقع للمعتقلني‪.‬‬ ‫وطالب نائب نقيب املعلمني احلكومة بالإفراج‬ ‫الفوري عن موقويف احلراك‪.‬‬ ‫وق��ال م��ن ح��ق املعلمني على نقابتهم العمل‬ ‫على حمايتهم‪ ،‬داعيا احلكومة للإفراج الفوري عن‬ ‫املعلم ه�شام احلي�صة وزمالئه‪.‬‬ ‫و أ�� �ض��اف ان نقابة املعلمني ج��اءت ليكون لها‬ ‫هدف �أ�سمى وهو الدفاع عن املعلم‪.‬‬ ‫و�أو�ضح ان «من يحرتم املعلم يحرتم املجتمع‬ ‫لأجل هذا كانت لنا بع�ض القرارات املهمة منها منع‬ ‫جلب املعلم من مدر�سته بل من مديرية الرتبية‪.‬‬ ‫و أ��� �ش ��ار اىل م �ب��ادرة ق��دم�ت�ه��ا ن�ق��اب��ة املعلمني‬

‫تق�ضي مبنع توقيف املعلم �إال بعد ق ��رار قطعي‬ ‫ب�ش�أنه‪ ،‬م�شريا اىل �أن حرية الكلمة حق م�ضمون يف‬ ‫الد�ستور الأردين و�أن من يعتدى على حر بكلمته‬ ‫يعتدي على الد�ستور نف�سه‪.‬‬ ‫و أ���ش��ار اىل ان النقابة خاطبت رئي�س ال��وزراء‬ ‫ع �ب ��داهلل ال �ن �� �س��ور يف ع ��دد م ��ن ال �ك �ت��ب ال��ر��س�م�ي��ة‬ ‫بخ�صو�ص املعلم املعتقل ه�شام احلي�صة‪ ،‬الذي كل‬ ‫ذنبه ان��ه ي�ن��ادي ب��ا إل��ص�لاح‪ ،‬وت���س��اءل‪ :‬م��ن الأوىل‬ ‫بال�سجن املنادون بالإ�صالح �أم املف�سدون‪ ،‬مت�سائال‬ ‫اىل متى ت�ستمر �سيا�سة االعتقال؟ وم��اذا بعد ‪66‬‬ ‫ي��وم��ا م��ن االع �ت �ق��ال وم��ا تخلله م��ن ا� �ض��راب عن‬ ‫الطعام حتى تدهورت حالة املعتقلني‪ ،‬م�شريا اىل‬ ‫ان��ه كلما طلبت النقابة تكفيل امل��وق��وف�ين رف�ض‬ ‫الطلب‪.‬‬ ‫وختم‪« ،‬املعلم باين اجليل وهو من يعلم النا�س‬ ‫احلرية والدميقراطية وم��ن يعلم النا�س املوقف‬ ‫ال���ص��ادق وامل �ب��د أ� ال�ث��اب��ت‪ .‬وق ��ال‪ :‬اذا �أرادت ا ألم��ة‬ ‫النهو�ض فعليها رفع قامة املعلم لأن �صالحه هو‬ ‫�صالح للجيل‪ ،‬ولي�س التنكيل به‪.‬‬


‫�ش�ؤون حملية‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫االثنني (‪� )19‬آب (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2395‬‬

‫لزيادة دخل املزارعني وتقليل ا�ستهالك املياه‬

‫الحكومة تنوي زراعة «الحشيشة السودانية»‬ ‫يف مناطق األغوار‬ ‫ال�سبيل‪ -‬ع�صام مبي�ضني‬ ‫من املتوقع �أن تقوم وزارة الزراعة‬ ‫بتطبيق زراع��ة ح�شي�شة البايرب �سودان‬ ‫(‪ )Piper Sudangrass‬التي تنتمي‬ ‫اىل العائلة النجيلية يف مناطق وادي‬ ‫الأردن ك �ن��وع م��ن االع �ل��اف‪ .‬وبح�سب‬ ‫خم �ت �� �ص�ي�ن ف� � � ��إن زراع � � � ��ة احل �� �ش �ي �� �ش��ة‬ ‫ت � أ�ت��ي ك��دخ��ل �إ� �ض��ايف‪ ،‬ك��ون�ه��ا حم�صوال‬ ‫�أخ���ض��ر ع�شبيا ح��ول�ي��ا‪ ،‬وي�ع�ت�بر �صنفاً‬ ‫�أمريكياً م�ط��وراً من ح�شي�شة ال�سودان‬ ‫(‪.)Sorghum vulgare‬‬ ‫وت�ت�م�ي��ز ح�شي�شة ال�ب��اي�بر � �س��ودان‬ ‫ب�سرعة من��وه��ا وغ� ��زارة إ�ن�ت��اج�ه��ا ودق��ة‬ ‫�سيقانها وكثافة �أوراقها‪ ،‬كما �أنها تتميز‬ ‫ب ��أن حمتواها م��ن حام�ض الربو�سيك‬ ‫ال���س��ام قليل ج ��داً‪ ،‬وه��ي م��ن الأع�ل�اف‬ ‫اخل�ضراء ال�صيفية‪ ،‬وبذلك ف�إن �أف�ضل‬ ‫وقت ومكان لزراعتها املناطق الو�سطى‬ ‫وال���ش�م��ال�ي��ة م��ن اململكة خ�ل�ال �شهري‬ ‫إ�ب��ري��ل وم��اي��و ع�ل��ى ال �ت ��وايل‪ .‬و�ستقوم‬ ‫وزارة الزراعة بزراعة ا�صناف من الذرة‬ ‫ال�صفراء وال�شعري املتحملة للملوحة‪ ،‬يف‬ ‫مناطق وادي االردن‪.‬‬ ‫وت� � � � أ�ت � � ��ي ه� � � ��ذه اخل� � �ط � ��ط � �ض �م��ن‬ ‫�ع��وام‬ ‫�إ� �س�تراجت �ي��ة وزارة ال ��زراع ��ة لل� أ‬ ‫(‪ )2020-2014‬وتتمثل بتوحيد اجلهود‬ ‫احلكومية وامل���ش��ارك��ة الفعالة للقطاع‬ ‫اخلا�ص يف التنمية الزراعية‪.‬‬ ‫وت � �ه ��دف زراع � � ��ة ه � ��ذا ال � �ن ��وع م��ن‬ ‫احل�شي�شة بح�سب حديث �أمني عام وزارة‬ ‫الزراعة د‪ .‬را�ضي الطراونة لـ»ال�سبيل»‬ ‫للمحافظة على املوارد الزراعية وزيادة‬ ‫ح�صة الفرد من الإنتاج الوطني‪ ،‬ف�ضال‬ ‫ع��ن امل�ح��اف�ظ��ة ع�ل��ى ج� ��ودة وم��وا��ص�ف��ة‬ ‫املنتج الأردين وت�شجيع اال�ستثمار‪.‬‬ ‫و أ���ض��اف �أن م�سودة اال�سرتاتيجية‬ ‫ال�ت��ي تبلغ تكلفتها ‪ 538‬م�ل�ي��ون دي�ن��ار‬ ‫موزعة على ‪� 7‬سنوات‪ ،‬وتت�ضمن اجراء‬ ‫م �� �ش��اورات م��ع ال���ش��رك��اء م��ن امل��زارع�ين‬ ‫واحت ��اده ��م واجل �م �ع �ي��ات ال�ت���ص��دي��ري��ة‬ ‫واملمولني وم�ؤ�س�سات الإقرا�ض الزراعي‬ ‫وغريها‪.‬‬

‫احل�شي�شة توفر املياه‬

‫وب�ي��ن �أن اجل� �ه ��د ��س�ي�ن���ص��ب ع�ل��ى‬ ‫ترجمة اال�سرتاتيجية �إىل ار�ض الواقع‬ ‫لتحقيق ه ��دف ال�ت�ن�م�ي��ة االق�ت���ص��ادي��ة‬ ‫واالجتماعية‪.‬‬ ‫و�أو�ضح �أن تكلفة امل�شاريع احلكومية‬ ‫‪ 52‬م�ل�ي��ون دي �ن��ار ��س�ن��وي��ا‪ ،‬اع�ت�م��ادا على‬ ‫ر� �ص �ي��د احل �ك��وم��ة وال� �ق� �ط ��اع اخل��ا���ص‬ ‫و�صندوق الإقرا�ض الزراعي‪.‬‬

‫و أ�ك � ��د ال �ط ��راون ��ة �أن ال �ع �م��ل على‬ ‫اال�سرتاتيجية ا�ستغرق ف�ترة طويلة‪،‬‬ ‫ان�شغلت خ�لال�ه��ا ك��ل ك ��وادر ال� ��وزارة يف‬ ‫العمل ب�شكل حثيث ومتوا�صل بهدف‬ ‫تقييم واق��ع ال�ق�ط��اع ال��زراع��ي والبيئة‬ ‫الداخلية واخلارجية يف القطاع‪ ،‬وبناء‬ ‫نتائج حتليل واقعيه‪ ،‬ف�ضال عن تقييم‬ ‫اال�سرتاتيجيات ال�سابقة‪ ،‬والأخ��ذ بعني‬

‫االع�ت�ب��ار بناء اال�سرتاتيجية الوطنية‬ ‫على م�ستوى املحافظات‪.‬‬ ‫و�أو�ضح �أنه بناء على هذه املنهجية‬ ‫مت تق�سيم القطاع الزراعي �إىل خم�سة‬ ‫حم ��اور رئ�ي���س��ة‪ ،‬ه��ي ال�ث��روة النباتية‬ ‫واحليوانية واحلراج واملراعي والت�سويق‬ ‫والبيئة امل�ساندة‪.‬‬ ‫ي�شار اىل �أن البيانات الإح�صائية‬

‫ب�خ���ص��و���ص اال� �س�ترات �ي �ج �ي��ة أ�ك � ��دت �أن‬ ‫�سجل الناجت الزراعي �شهد منوا �سنويا‬ ‫بلغ يف املتو�سط حوايل ‪8‬ر‪ %8‬فيما ارتفع‬ ‫املتو�سط ال�سنوي لل�صادرات الزراعية‬ ‫اىل ‪ 495.07‬ماليني‪ ،‬ومتو�سط الناجت‬ ‫الزراعي حوايل ‪5‬ر‪ 689‬مليون بالأ�سعار‬ ‫اجلارية و‪ 421.9‬مليونا بالأ�سعار الثابتة‬ ‫خالل ‪ ،2012‬ومبعدل منو بلغ ‪.%9.3‬‬

‫ضبط حفارة مخالفة جديدة يف سويمة‬ ‫ال�سبيل‪ -‬نبيل حمران‬ ‫�ضبطت وزارة امل�ي��اه وال ��ري اجلمعة حفارة‬ ‫خمالفة جديدة يف حمافظة البلقاء‪.‬‬ ‫ال��وزارة قالت �إن ك��وادر �سلطة املياه �ضبطت‬ ‫ح� �ف ��ارة خم��ال �ف��ة يف م�ن�ط�ق��ة � �س��ومي��ة ب��ال�ب�ل�ق��اء‬ ‫و�أودعتها م�شاغل ال�سلطة لتحويلها �إىل الق�ضاء‬ ‫التخاذ الإجراءات القانونية‪.‬‬ ‫وبذلك يرتفع عدد احلفارات امل�ضبوطة �إىل‬ ‫‪ 132‬ح�ف��ارة منذ ب��د�أت وزارة امل�ي��اه وال��ري حملة‬

‫لإزالة االعتداءات على املياه قبل �شهرين‪.‬‬ ‫وزير املياه والري وزير الزراعة حازم النا�صر‬ ‫�أك��د �أنّ احلملة الأمنية التي تنفذها وزارة املياه‬ ‫وال��ري بالتعاون مع الأج�ه��زة املعنية يف مديرية‬ ‫الأمن العام وقوات الدرك حققت جناحات جيدة‬ ‫بعد انطالقها منذ م��ا يقرب ال�شهرين‪ ،‬م�ؤكدا‬ ‫ا�ستمرار هذه احلملة حتى حتقيق كامل �أهدافها‪.‬‬ ‫وق��ال النا�صر ان ال� ��وزارة م�ستمرة بتنفيذ‬ ‫حمالتها بالتعاون م��ع اجل�ه��ات الر�سمية وغري‬ ‫الر�سمية مل��واج�ه��ة ه��ذا ال�ت�ح��دي‪ ،‬ب��ات�خ��اذ جميع‬ ‫الإج� ��راءات لإجن��اح�ه��ا وحتقيق �أف���ض��ل النتائج‪،‬‬

‫خا�صة م��ا يتعلق بتوافر ال��دع��م ا ألم�ن��ي والفني‬ ‫والب�شري‪.‬‬ ‫ويبلغ ع��دد الآب ��ار ال��زراع�ي��ة املرخ�صة وغري‬ ‫املرخ�صة ‪ 1381‬بئرا مت ا�ستخراج كميات كبرية‬ ‫من املياه منها‪ ،‬حيث ر�صدت ال��وزارة خالل العام‬ ‫املا�ضي ما مقداره اكرث من ‪ 26‬مليون مرت مكعب‬ ‫مما ي�ؤثر على املخزون اجلويف للمملكة‪ ،‬و�سجلت‬ ‫ل�ح��وا���ض‬ ‫ق� ��راءات ال� ��وزارة اي���ض��ا ع�ج��زا م��ائ�ي��ا ل� أ‬ ‫اجل��وف�ي��ة ال�ع��ام�ل��ة يف اململكة بلغت ح ��وايل ‪192‬‬ ‫م �ل �ي��ون م�ت�ر م�ك�ع��ب � �س �ن��وي��ا م ��وزع ��ة ع �ل��ى ع��دة‬ ‫اح��وا���ض‪ ،‬مت ا��س�ت�خ��راج ‪ 163‬مليون م�تر مكعب‬

‫م��ن ح��و���ض ع �م��ان ال ��زرق ��اء وب�ن���س�ب��ة ت��زي��د على‬ ‫اال�ستخراج الآمن من احلو�ض بن�سبة كبرية تزيد‬ ‫على ‪ 100‬يف املئة‪ ،‬حيث بلغ العجز فيه اكرث من ‪75‬‬ ‫مليون مرت مكعب‪ ،‬وكذلك ‪ 50‬مليون مرت مكعب‬ ‫م��ن ح��و���ض ال�ي�رم��وك ب�ع�ج��ز ي��دزي��د ع�ل��ى ال �ـ‪10‬‬ ‫ماليني مرت مكعب‪ ،‬حيث ان اال�ستخراج الآمن‬ ‫م��ن احل��و���ض ه��و ‪ 40‬مليون م�تر مكعب وكذلك‬ ‫حو�ض االودي��ة اجلانبية حيث مت ا�ستخراج �أكرث‬ ‫م��ن ‪ 23‬م�ل�ي��ون م�تر مكعب وب�ع�ج��ز م �ق��داره ‪82‬‬ ‫مليون مرت مكعب‪.‬‬

‫«الصحة» تطلق خطتها االسرتاتيجية لألعوام‬ ‫الخمسة املقبلة‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫تطلق وزارة ال�صحة اليوم االثنني خطتها اال�سرتاتيجية‬ ‫للأعوام ‪.2017 -2013‬‬ ‫وي��رع��ى وزي��ر ال�صحة ال��دك�ت��ور جملي حم�ي�لان حفل‬ ‫�إط�ل�اق اخل�ط��ة اال��س�ترات�ي�ج�ي��ة ل� ��وازرة ال���ص�ح��ة ل�ل�أع��وام‬ ‫اخلم�سة املقبلة‪.‬‬ ‫�إىل ذل��ك‪ ،‬يعقد رئي�س جمعية امل�ست�شفيات اخلا�صة‬ ‫ال��دك�ت��ور ف��وزي احل �م��وري �صباح ال�ي��وم م � ؤ�مت��را �صحفيا؛‬ ‫للحديث حول ق�ضايا تخ�ص امل�ست�شفيات الأع�ضاء‪.‬‬

‫على المأل‬

‫‪3‬‬

‫جمال ال�شواهني‬

‫رقص شرقي‬ ‫على أنغام الدم‬ ‫يف املرحلة االبتدائية �أيام زمان در�س يف مادة اللغة العربية‬ ‫ي�ب��دو �أ ّن ��ه م � أ�خ��وذ م��ن ك�ت��اب كليلة ودم �ن��ة ب�ع�ن��وان اجل��دج��د‬ ‫والنمل‪ .‬واجلدجد طائر �صغري احلجم‪� ،‬صوته جميل يغني‬ ‫طوال الوقت �صيفا بال كلل‪ ،‬وك�أنه مدرك لعذوبة �صوته و�أنّ‬ ‫ما يغرده يحبه من ي�سمعه‪.‬‬ ‫وم��رة يف �شتاء ق��ار���ص جرفت أ�م�ط��اره احل�ب��وب وال�ب��ذار‬ ‫ا�ستع�صى على اجلدجد ما يجده لتناوله فذهب نحو مملكة‬ ‫النمل طالبا ال�ع��ون ول��و جم��رد حبة قمح‪� .‬س�ألته منلة ع ّما‬ ‫كان يفعله خالل ال�صيف ومل مل يدخر قوتا لل�شتاء‪� ،‬أجاب‬ ‫اجلدجد‪ :‬كنت �أغني‪ ،‬فقالت له النملة‪ :‬كنت تغني فارق�ص‬ ‫الآن �إذن‪.‬‬ ‫يقول �إ�سرتاتيجي غربي معلقا على ما يجري يف املنطقة‬ ‫العربية و�أنّ ربيعها ا�ستحقاق طبيعي وفيما �إذا �سي�صنع تغيريا‬ ‫بالقول �إنّ ال�شعوب العربية رزخ��ت ق��رون��ا حت��ت اال�ستبداد‬ ‫وتنقّلت من واحد �إىل �آخر‪ ،‬و إ� ّنها مع مرور الوقت ا�ستمر�أته‬ ‫وب��ات معتادا وك�أنه طبيعيا‪ ،‬وملّ��ا �أفاقت من غفوتها الطويلة‬ ‫و�أرادت حريتها وكرامتها وج��دت نف�سها ع��اري��ة ويف وجهها‬ ‫من يقف �سدا منيعا لفر�ض ا�ستمرار اال�ستبداد‪ .‬ويقول كان‬ ‫يح�سن ق��وت��ه ط��وال ال��وق��ت يف ح�ين ك��ان��ت ال�شعوب‬ ‫امل�ستبد ّ‬ ‫يف غفوتها بال حول �أو ق��وة‪ ،‬و�إ ّن��ه الآن لي�س �سهال �أن تظفر‬ ‫بحريتها وا�ستعادة كرامتها‪ ،‬و أ� ّنها �أي�ضا معزولة بال �سند �أو‬ ‫حليف‪ ،‬يف حني تتكالب ق��وى امل�صالح الدولية لإ�سناد حكم‬ ‫اال��س�ت�ب��داد وال�ت�ح��ال��ف معها وجت��ده��ا ت�سقط �أيّ ت�ق��دم لأيّ‬ ‫�شعب‪ ،‬و�إنّ ه��ذا ما يجري يف م�صر و�سوريا وال�ع��راق وليبيا‬ ‫وتون�س وقبل ذلك يف اجلزائر واليمن اجلنوبي وحتى يف دول‬ ‫�أفريقية و�آ�سيوية �سعت حلريتها و�أف�شلت وندر من جنح منها‪.‬‬ ‫ال�شعوب العربية مل تكن تغني ط ��وال ال��وق��ت غ�ير �أنّ‬ ‫ا�ستكانتها للقمع مطوال جعلها كذلك‪ ،‬وه��ي ملّ��ا �أف��اق��ت على‬ ‫نف�سها فر�ض عليها �أن ت�سبح بدمائها و�أن ترق�ص على �أنني‬ ‫قتالها‪ ،‬وهي لكي تهزم اجلالد لي�س �أمامها �سوى �أن ت�ستمر‬ ‫و�أن ال تعدم ال�سبل النت�صارها وا�ستعادة حريتها‪.‬‬

‫سطو مسلح على مصنع للباطون‬ ‫الجاهز يف منطقة املدورة‬ ‫عمان‪-‬ال�سبيل‬ ‫قام جمهولون يف متام ال�ساعة الرابعة من فجر �أم�س الأحد‬ ‫بالهجوم ب�أ�سلحة نارية على موقع م�صنع باطون جاهز يف منطقة‬ ‫امل ��دورة وامل��وج��ود خل��دم��ة �شركة ج��ام��ا الرتكية وال�ت��ي تعمل على‬ ‫م�شروع جر مياه الدي�سي‪ ،‬حيث قاموا ب�إرهاب موظفي امل�صنع حتت‬ ‫تهديد ال�سالح و�سلب بك �أب ‪ 4×4‬دبل كابني نوع تويوتا لون �أبي�ض‬ ‫موديل ‪ 2006‬ويحمل لوحة رقم ‪ ،79230-38‬وقد الذوا بالفرار علما‬ ‫ب�أن الذين دخلوا �إىل �أر�ض امل�صنع هم �شخ�صان م�سلحان‪ ،‬يف حني‬ ‫بقي �آخ��رون مل يعرف عددهم باالنتظار داخ��ل �سيارة �صغرية لون‬ ‫ف�ضي لكون ال�سيارة كانت تقف بعيدا عن موقع الهجوم‪.‬‬

‫مقتل مواطن وإصابة اثنني آخرين‬ ‫بإطالق نار يف املفرق‬ ‫املفرق‪ -‬برتا‬ ‫قتل مواطن و�أ�صيب اثنان �آخران بجروح بعد ظهر �أم�س الأحد‬ ‫جراء تعر�ضهما لإط�لاق نار من قبل احد اال�شخا�ص بالقرب من‬ ‫مبنى مديرية عمل املفرق‪.‬‬ ‫وقال مدير م�ست�شفى املفرق احلكومي الدكتور ا�سمري امل�شاقبة‬ ‫ان ق�سم اال��س�ع��اف وال �ط��وارئ يف امل�ست�شفى ا�ستقبل ث�لاث ح��االت‬ ‫م�صابة ب�أعرية نارية‪ ،‬الفتا اىل ان اح��دى احل��االت و�صلت متوفاة‬ ‫جراء ا�صابتها بطلق ناري يف منطقة الر�أ�س �أ�سفر عن نزيف حاد يف‬ ‫اجلمجمة وتهتك يف منطقة الدماغ‪.‬‬ ‫وبني امل�شاقبة ان احد اال�شخا�ص امل�صابني حالته العامة حرجة‬ ‫جراء ا�صابته بطلق ناري يف منطقة القلب فيما حالة امل�صاب االخر‬ ‫متو�سطة‪.‬‬ ‫وب�ين �شهود ع�ي��ان يف م�سرح اجل��رمي��ة ان م�شاجرة ع�شائرية‬ ‫وقعت بني جمموعة من اال�شخا�ص ج��راء خالفات قدمية ف�أقدم‬ ‫احد اال�شخا�ص باطالق النار من �سالح اتومتاتيكي نتج عنه مقتل‬ ‫احد املواطنني وا�صابة اثنني اخرين‪.‬‬

‫جامعة فيالدلفيا تقدم منح ًا ألبناء‬ ‫منتسبي النقابات‬

‫ورقة سياسات تدعو إىل إصالح التشريع الناظم‬ ‫لتشكيل وعمل النقابات العمالية‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬

‫دعت ورقة �سيا�سات حول �إ�صالح الت�شريع الناظم لت�شكيل وعمل‬ ‫النقابات العمالية اىل اغتنام فر�صة وجود قانون العمل املوقت رقم‬ ‫‪ 26‬ل�سنة ‪ 2010‬املعدل لقانون العمل على جدول �أعمال جلنة العمل‬ ‫والتنمية االجتماعية النيابية لإ�صدار قانون خا�ص بالتنظيم النقابي‬ ‫العمايل منف�صل عن قانون العمل‪.‬‬ ‫وطالبت الورقة التي �أطلقها مركز القد�س للدرا�سات ال�سيا�سية‬ ‫الأح��د ب�أن يج�سد القانون احلق الد�ستوري بت�أليف النقابات مبا ال‬ ‫يتعار�ض مع اتفاقيات العمل الدولية ويف مقدمتها العهدان اخلا�صان‬ ‫باحلقوق املدنية وال�سيا�سية وباحلقوق االقت�صادية واالجتماعية‬ ‫والثقافية واالتفاقية الدولية رقم (‪ )98‬التي �صادق عليهما الأردن‬ ‫خا�صة فيما يتعلق باحرتام احلق بالتعددية النقابية وو�ضع ال�ضوابط‬ ‫العملية ملمار�سة هذه التعددية‪.‬‬ ‫وتناولت ال��ورق��ة املعطيات التي �أدت �إىل الأزم ��ة الراهنة التي‬ ‫متر بها احلركة النقابية العمالية واملتمثلة يف احكام قانون العمل‬ ‫الناظمة لت�شكيل وعمل النقابات من ناحية ومن الناحية االخرى‬ ‫املتعلقة ب�أو�ضاع االحتاد العام لنقابات عمال االردن‪.‬‬

‫وق��ال مدير ع��ام املركز عريب الرنتاوي خ�لال م�ؤمتر �صحفي‬ ‫عقد يف فندق الالندمارك �إن الورقة تهدف �إىل بلورة احلل املنا�سب‬ ‫الذي يجمع �إ�صالح الت�شريع اخلا�ص بتنظيم العمل النقابي العمايل‬ ‫مبا يكفل �إح�ترام احلق يف التعددية النقابية وحماية حرية العمل‬ ‫النقابي‪ ،‬وبني توفري �شروط وح��دة احلركة النقابية العمالية على‬ ‫�أ�س�س دميقراطية مبا ي�ؤمن تو�سيع قواعدها وتفعيل دورها يف خدمة‬ ‫جماهريها العمالية وم�صاحلهم املعي�شية‪.‬‬ ‫وط��ال��ب ب ��أن ت�ك��ون احل��رك��ة العمالية ف��اع�لا رئي�سا يف احل��وار‬ ‫االجتماعي واعادة توزيع الدخل والرثوة و�ضامنا للعدالة االجتماعية‬ ‫من خالل ايجاد حركة نقابية فاعلة واج��راء تعديالت جذرية على‬ ‫قانون العمل‪.‬‬ ‫بدوره قال رئي�س االحتاد العام لنقابات العمال مازن املعايطة �إنه‬ ‫ال بد ان يكون هناك توافق بني كافة الفعاليات تقر باملعايري العمالية‬ ‫لتحقق النقابات اهدافها وتوحيد جهود احلركة العمالية وتنظيم‬ ‫العمل النقابي يف اململكة‪.‬‬ ‫وقال رئي�س احتاد النقابات امل�ستقلة عزام ال�صمادي �إن احلركة‬ ‫العمالية �شهدت خالل ال�سنوات املا�ضية اتباع �سيا�سة ممنهجة �أدت اىل‬ ‫ت�شويه كامل يف عالقات العمل وغياب العدالة وتهمي�ش دور احلركة‬

‫العمالية مما �أدى تنامي عدد االحتجاجات العمالية منذ عام ‪.2010‬‬ ‫ودعا اىل ان تكون وزارة العمل وزارة �سيادية متار�س دورها باجتاه‬ ‫حتقيق ا ألم ��ن االجتماعي واملنظومة االجتماعية و تطوير واق��ع‬ ‫احلركة العمالية‪.‬‬ ‫وا�شار النائب املهند�س عدنان ال�سواعري اىل احلاجة اىل قانون‬ ‫عمل جديد وا�صالحي‪� ،‬إذ �إن احلل الأمثل يكمن يف �أن تبادر احلكومة‬ ‫يف �إر�سال قانون جديد‪� ،‬إذ �إن مناق�شة مواد حمددة يف القانون امل�ؤقت‬ ‫ال يحقق تغيريا جوهريا يف القانون‪.‬‬ ‫وب�ين �أن ه��ذه الورقة ت�شخ�ص واق��ع احلركة النقابية العمالية‬ ‫وت�شكل خريطة متقبلية لتطوير العمل النقابي العمايل‪.‬‬ ‫يذكر �أن تطور االحت��اد ال�ع��ام لنقابات العمال يف االردن ال��ذي‬ ‫ت�أ�س�س عام ‪ 1954‬يواجه م�أزقا ناجما عن عدم دميقراطية الأحكام‬ ‫الناظمة لت�شكيل ه��ذه النقابات العمالية واحت��اده��ا العام يف قانون‬ ‫العمل مما �ساهم يف خلق حالة احتكار على امل�ستوى القيادي با�ستئثار‬ ‫معظم النقابات الــ‪ 17‬املن�ضوية حتت مظلة االحت��اد العام باملنا�صب‬ ‫القيادية التي ال تخ�ضع عمليا للتداول ويحتفظ معظم ر�ؤ�سائها‬ ‫مبنا�صبهم منذ انتخابهم قبل حوايل عقدين من الزمن عن طريق‬ ‫التزكية ولي�س االنتخابات التناف�سية‪.‬‬

‫عمان‪-‬ال�سبيل‬ ‫تقديرا م��ن جامعة فيالدلفيا ل�ل��دور الوطني ال��ذي تقوم به‬ ‫النقابات املهنية‪ ،‬قرر جمل�س �أمناء اجلامعة املوافقة على تقدمي‬ ‫منحة جزئية مقدارها ‪ %20‬من ر�سوم ال�ساعات لأبناء منت�سبي هذه‬ ‫النقابات من الطلبة امل�ستجدين للعام الدرا�سي ‪ ،2013 /2014‬على‬ ‫�أال يقل معدل الطالب يف الثانوية العامة الأردنية عن(‪ ، )%70‬و�أال‬ ‫يقل معدله الرتاكمي يف الف�صول الدرا�سية عن ‪.%65‬‬ ‫وت�ضم النقابات املهنية املعتمدة لهذه الغاية كال م��ن‪ :‬نقابة‬ ‫ا ألط�ب��اء‪ ،‬نقابة املحامني‪ ،‬نقابة املهند�سني‪ ،‬نقابة الأ�سنان‪ ،‬نقابة‬ ‫ال�صيادلة‪ ،‬نقابة املهند�سني الزراعيني‪ ،‬نقابة املمر�ضني واملمر�ضات‪،‬‬ ‫نقابة اجليولوجيني‪ ،‬نقابة الأطباء البيطريني‪ ،‬جمعية املحا�سبني‬ ‫القانونيني‪ ،‬نقابة ال�صحفيني‪ ،‬نقابة املقاولني‪ ،‬نقابة املعلمني‪ ،‬نقابة‬ ‫الفنانيني‪ ،‬ورابطة الك ّتاب الأردنيني‪.‬‬


‫‪4‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫االثنني (‪� )19‬آب (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2395‬‬

‫استقبال طلبات املنح واملقاعد الخارجية‬ ‫إلكرتونيا حتى ‪ 22‬الشهر الحالي‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫ب � � ��د�أ أ�م � ��� ��س االح � � ��د ت� �ق ��دمي ط� �ل� �ب ��ات امل �ن��ح‬ ‫اخلارجية ومقاعد النفقة اخلا�صة للعام الدرا�سي‬ ‫‪ 2013/2014‬عن طريق املوقع االلكرتوين ملديرية‬ ‫ال�ب�ع�ث��ات واالت �ف��اق �ي��ات يف وزارة التعليم ال�ع��ايل‬ ‫والبحث العلمي‪ .‬وي�ستمر تقدمي الطلبات حتى‬ ‫ن�ه��اي��ة ي��وم ال�ث�لاث��اء امل�ق�ب��ل وف��ق م��دي��ر البعثات‬ ‫واالتفاقيات يف الوزارة الدكتور تي�سري عفي�شات‪.‬‬ ‫وقال عفي�شات لوكالة االنباء االردنية (برتا)‬ ‫ان جميع طلبات االلتحاق لهذه املنح واملقاعد تتم‬ ‫فقط عن طريق املوقع االل�ك�تروين‪ ،‬حيث تظهر‬ ‫التخ�ص�صات واجل��ام�ع��ات وال ��دول ال�ت��ي تقدمها‬ ‫وكذلك �شروط القبول وااللتحاق‪.‬‬ ‫وبني انه �سيتم �إبالغ الطالب يف حال تر�شيحه‬ ‫�أ��ص�ي�لا �أم ب��دي�لا م��ن خ�لال ال��ر��س��ائ��ل الق�صرية‬ ‫‪ sms‬واملوقع الإلكرتوين للوزارة و�إذا مل يح�ضر‬ ‫للمقابلة يف ال�ت��اري��خ وال��وق��ت امل �ح��دد بالو�سائل‬ ‫امل��ذك��ورة يعترب م�ستنكفا وال يحق ل��ه الرت�شيح‬ ‫للمنحة حتت �أي ظرف‪.‬‬ ‫و�أو� �ض��ح أ�ن��ه يف ح��ال تر�شيح ال�ط��ال��ب للمنح‬ ‫اخلارجية �أو مقعد نفقة خا�صة بعد املقابلة ف�إن‬ ‫عليه التعهد ب�أن ي�ستكمل ت�سليم الوثائق املطلوبة‬ ‫خ�لال ‪� 48‬ساعة م��ن ت��اري��خ موعد املقابلة وذل��ك‬ ‫ب�سبب �أن الدول املانحة حددت ا�ستالم املر�شحني‬ ‫والأوراق املقبولة بفرتة ق�صرية جداً‪.‬‬ ‫وحر�صاً من الوزارة على ا�ستغالل هذه املنحة‬ ‫ب�شكل كامل ما �أمكن مت حتديد املدة بيومني ويف‬ ‫ح��ال مل ي�سلم ال��وث��ائ��ق يعترب م�ستنكفا ويحق‬ ‫للجنة تر�شيح طالب بديل عنه دون �إعالمه بذلك‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف عفي�شات انه وحر�صاً من الوزارة على‬ ‫�إتاحة املجال �أمام اكرب �شريحة ممكنة من الطلبة‬ ‫الأردن �ي�ي�ن م��ن طلبة ال�ف��رع�ين العلمي والأدب ��ي‬

‫الراغبني بالدرا�سة خارج الأردن ولت�سهيل عملية‬ ‫ال�تر��ش�ي��ح ل�ه��ذه امل�ن��ح وامل �ق��اع��د ف�ق��د مت ت�صميم‬ ‫املوقع االل�ك�تروين ملديرية البعثات واالتفاقيات‬ ‫يف وزارة التعليم العايل والبحث العلمي لتقدمي‬ ‫الطلبات الكرتونياً بدون مقابل �سوا ًء على مقاعد‬ ‫النفقة اخلا�صة �أو املنح الدرا�سية‪.‬‬ ‫و أ��� �ش ��ار اىل �أن ه ��ذه امل �ن��ح وامل �ق��اع��د تخ�ضع‬ ‫ل���ش��روط وم�ع��اي�ير ال ��دول امل��ان�ح��ة ومل��واع�ي��د ب��دء‬ ‫ال� ��دوام يف ج��ام�ع��ات�ه��ا‪ ،‬م�ع��رب��ا ع��ن ام�ل��ه ب� ��أن يتم‬ ‫ت�ق��دمي الطلبات م��ن الطلبة ال��راغ�ب�ين ف�ع� ً‬ ‫لا يف‬ ‫اال�ستفادة م��ن ه��ذه املنح وامل�ق��اع��د وع��دم �إ�ضاعة‬ ‫ال �ف��ر� �ص��ة ع �ل��ى غ�ي�ره��م م��ن ال�ط�ل�ب��ة ال��ذي��ن مل‬ ‫يحالفهم احلظ باحل�صول على فر�صة درا�سية يف‬ ‫اجلامعات الأردنية‪ ،‬مبينا انه يتم تر�شيح الطالب‬ ‫ل��دول��ة واح ��دة وتخ�ص�ص واح ��د ف�ق��ط ويف ح��ال‬ ‫ا�ستنكافه ال يحق له �أن يرت�شح مرة �أخرى‪.‬‬ ‫و� �ش��دد ع�ل��ى أ�ه�م�ي��ة حم��اف�ظ��ة ال�ط��ال��ب على‬ ‫مقعده يف اجلامعات الأردنية الر�سمية بالت�سجيل‬ ‫ودف� ��ع ال��ر� �س��وم وذل� ��ك ح��ر� �ص �اً ع �ل��ى ع ��دم ��ض�ي��اع‬ ‫فر�صته يف ح��ال ع��دم قبوله م��ن ال��دول��ة املر�شح‬ ‫لها‪ ،‬علما �أن ال ��وزارة ال تتحمل �أي م�س�ؤولية يف‬ ‫حال عدم قبول الطالب �أو ت�أخره من قبل الدولة‬ ‫املر�شح �إل�ي�ه��ا‪ ،‬كما �أن ال ��وزارة غ�ير م�س�ؤولة عن‬ ‫ا�سرتجاع الر�سوم الدرا�سية التي يدفعها الطالب‬ ‫للت�سجيل يف اجلامعات الر�سمية الأردنية يف حال‬ ‫قبوله والتحاقه بالبعثة‪.‬‬ ‫وي���ص��ل ع ��دد امل �ن��ح يف ك��اف��ة ال� ��دول �إىل ‪136‬‬ ‫منحة منها ‪ 125‬منحة طب والباقي يف تخ�ص�صات‬ ‫خمتلفة‪ ،‬يف حني تبلغ مقاعد النفقة اخلا�صة ‪32‬‬ ‫م�ق�ع��داً‪ .‬ي�شار اىل ان جميع منح ومقاعد م�صر‬ ‫لأعلى طالب يف املحافظة فقط (�أي �أن التناف�س‬ ‫بني الطلبة على م�ستوى املحافظة)‪.‬‬

‫‪ 53835‬عدد طلبات االلتحاق للقبول املوحد‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫و� �ص��ل ع ��دد ط�ل�ب��ات االل �ت �ح��اق ب��اجل��ام�ع��ات‬ ‫الر�سمية عرب موقع وحدة تن�سيق القبول املوحد‬ ‫الإل �ك�ت�روين اىل ‪ 53835‬طلبا م��ع نهاية فرتة‬ ‫تقدمي الطلبات منت�صف الليلة املا�ضية بعد ان‬ ‫ا�ستمرت ا�سبوعني‪.‬‬ ‫و�أك ��د م��دي��ر وح��دة تن�سيق ال�ق�ب��ول املوحد‬ ‫الدكتور غالب احلوراين لوكالة االنباء االردنية‬

‫(ب�ترا) ان هذا العدد قد يقل قليال بعد عملية‬ ‫التدقيق يف حال ورود �أي معلومات غري �صحيحة‬ ‫يف �أي من طلبات االلتحاق‪.‬‬ ‫وب�ين ان ع��دد الق�سائم ال�بري��دي��ة للقبول‬ ‫املوحد التي مت تزويد الربيد االردين بها بلغت‬ ‫‪ 65‬الف ق�سيمة‪ ،‬وبانتهاء فرتة تقدمي الطلبات‬ ‫�ستقوم جلنة مكلفة بالتدقيق با�سرتداد الق�سائم‬ ‫غ�ي�ر امل �ب��اع��ة وحت ��وي ��ل امل �ب��ال��غ امل���س�ت�ح�ق��ة اىل‬ ‫الوزارة‪.‬‬

‫حمزة يخلع لقب عطوفة بالوكالة‬ ‫بعد طول انتظار‬ ‫ال�سبيل‪ -‬نبيل حمران‬ ‫انتظرت وزارة التنمية االجتماعية‬ ‫اثنى ع�شر عاما لتعيد احلكومة تعيني‬ ‫�أحد �أبنائها �أمينا عام للوزارة‪.‬‬ ‫فبعد �أرب �ع��ة ع�شر ��ش�ه��را م��ن حمله‬ ‫لقب عطوفة بالوكالة قرر جمل�س الوزراء‬ ‫ت�ع�ي�ين ع �م��ر ح �م��زة أ�م �ي �ن��ا ع��ام��ا ل� ��وزارة‬ ‫التنمية ب�ع��د مناف�سة ح��ام�ي��ة الوطي�س‬ ‫خا�ض «معمعتها» نحو ‪ 160‬مر�شحا‪.‬‬ ‫وح �م��زة ه��و �أول �أم �ي�ن ع ��ام ل ��وزارة‬ ‫التنمية م��ن �أب �ن��اء ال � ��وزارة م�ن��ذ �إح��ال��ة‬ ‫ف ��اروق ن�غ��وي �آخ��ر �أب �ن��اء ال� ��وزارة الذين‬ ‫ت�سلموا مهام الأمني العام �إىل التقاعد يف‬ ‫�آب ‪.2001‬‬ ‫وم �ن��ذ إ�ح ��ال ��ة ن �غ��وي ع �ل��ى ال�ت�ق��اع��د‬ ‫اعتمدت احلكومة �سيا�سة باختيار �أمناء‬ ‫عامني لوزارة التنمية من خارج كوادرها‪،‬‬ ‫�إذ ا�ستقدم جمل�س الوزراء يف ت�شرين �أول‬ ‫‪ 2001‬موظف اجلمعية امللكية الأردن�ي��ة‬ ‫املغرتب يف مدينة دب��ي الإماراتية طايل‬ ‫ذيايات‪ ،‬وعينه �أمينا عاما للوزارة‪.‬‬ ‫وب � �ع� ��د ذل� � ��ك ع �ي �ن��ت احل� �ك ��وم ��ة يف‬ ‫�آذار ‪ 2003‬د‪.‬ح �م��ود عليمات‪ ،‬امل��در���س يف‬ ‫اجل��ام�ع��ة الأردن� �ي ��ة‪� ،‬أم�ي�ن��ا ع��ام��ا ل ��وزارة‬ ‫ال�ت�ن�م�ي��ة‪ ،‬ث��م اخ �ت��ارت يف �أي� ��ار ‪ 2005‬د‪.‬‬ ‫ح�سيـــــن �أب� ��و ال� ��رز امل ��در� ��س يف ج��ام�ع��ة‬ ‫الريموك ك�أمني عام‪.‬‬ ‫ويف �أي �ل��ول ‪ 2008‬اخ �ت��ارت احلكومة‬ ‫د‪.‬حممد اخل�صاونة من وزارة التخطيط‬ ‫وال �ت �ع��اون ال � ��دويل �أم �ي �ن��ا ع��ام��ا ل� ��وزارة‬ ‫التنمية‪ ،‬ثم اختارت احلكومة يف ‪ 30‬متوز‬ ‫د‪ .‬حممد العبدالالت من وزارة ال�صحة‬ ‫�أمينا عاما جديدا‪.‬‬ ‫بيد �أنّ ق��رار تعيني العبدالالت جاء‬ ‫��ض�م��ن وج �ب��ة «ت �ع �ي �ي �ن��ات» �أث � ��ارت م��وج��ة‬ ‫انتقادات غري م�سبوقة؛ الرت�ب��اط بع�ض‬ ‫�أ��س�م��اء املعنيني ب��راب��ط ال��دم وامل�صاهرة‬ ‫مب�س�ؤولني حاليني و�سابقني انتهت ب�إلغاء‬ ‫ال �ق��رار وت�ع�ي�ين ح�م��زة ال ��ذي ك��ان ي�شغل‬ ‫من�صب م�ساعد الأم�ي�ن لل�ش�ؤون املالية‬ ‫والإدارية �أمينا عاما للوزارة بالوكالة‪.‬‬

‫الخصاونة‪ :‬جهات رسمية قطعت البث‬ ‫عن برنامج شاركت به‬ ‫ال�سبيل‪ -‬رائد رمان‬ ‫ات�ه��م النا�شط ال�سيا�سي ال��دك�ت��ور �أني�س‬ ‫اخل�صاونة جهات ر�سمية ‪-‬مل ي�سمها‪ -‬بقطع‬ ‫البث الف�ضائي عن برنامج تلفزيوين �شارك به‬ ‫يوم �أم�س الأول ال�سبت على ف�ضائية جو�سات‪.‬‬ ‫وق ��ال اخل���ص��اون��ة يف ت���ص��ري�ح��ات خا�صة‬ ‫لـ»ال�سبيل»‪ :‬لقد دعيت للم�شاركة يف برنامج «‬ ‫ق�ضية على الهواء» ملقدمه االعالمي طارق �أبو‬ ‫ال��راغ��ب على قناة جو�سات مب�شاركة اال�ستاذ‬ ‫يو�سف ال�ساحوري للحديث ع��ن االنتخابات‬ ‫البلدية و�أ�سباب عزوف املواطنني عن امل�شاركة‬ ‫فيها‪.‬‬

‫وب�ي�ن أ�ن ��ه ل ��دى ب��داي�ت��ه يف احل��دي��ث عن‬ ‫امل ��و� �ض ��وع ف � � ��إذا ب��امل �� �ش��رف�ين ع �ل��ى ال�برن��ام��ج‬ ‫ي�خ�بروه �أن �إ��ش��ارة البث ق��د انقطعت و�أن��ه ال‬ ‫�صورة وال �صوت على ال�شا�شة‪ ،‬منوها �إىل �أن‬ ‫�إدارة الف�ضائية �أك��دت ل��ه ان ال م�شاكل فنية‬ ‫�أو �إجرائية يف أ�ج�ه��زة البث اخلا�صة بالقناة‪،‬‬ ‫م���ش��ددة ع�ل��ى �أن ال�ق�ط��ع أ���س�ب��اب��ه خ��ارج��ة عن‬ ‫ق��درت�ه��ا‪ ،‬معتربا �أن م��ن ق��ام بقطع البث هي‬ ‫جهات حكومية ر�سمية �أرادت إ���س�ك��ات �صوته‬ ‫واحل��د م��ن و��ص��ول��ه ل �ل��ر�أي ال�ع��ام والت�ضييق‬ ‫عليه‪ ،‬بح�سب تعبريه‪.‬‬ ‫ولفت �إىل �أن��ه يف خالل حديثه مبو�ضوع‬ ‫االن �ت �خ��اب��ات مل ي�ت��م ال�ت�ع��ر���ض ل���ش�خ��و���ص �أو‬

‫ال�سبيل‪ -‬عهود حم�سن‬ ‫ق � � � ّرر رئ �ي ����س جل �ن��ة أ�م� ��ان� ��ة ع �م��ان‬ ‫املهند�س عبد احلليم الكيالين �شمول‬ ‫جميع العاملني من ذوي ا إلع��اق��ات من‬ ‫موظفي الأم��ان��ة ب�ق��رار ��ص��رف مكاف�أة‬ ‫�شهرية قيمتها "‪ "30‬ديناراً �شهرياً‪.‬‬ ‫وي � أ�ت��ي ال �ق��رار ��س�ع�ي�اً م��ن الأم��ان��ة‬ ‫لتحقيق ال�ع��دال��ة وامل �� �س��اواة ب�ين جميع‬

‫ي��ذك��ر �أن ع��دد امل��وظ�ف�ين م��ن ذوي‬ ‫ا إلع��اق��ة يف ا ألم��ان��ة يبلغ ح��وايل "‪"400‬‬ ‫م��وظ��ف ت�ت�ن��وع وظ��ائ�ف�ه��م ح�سب درج��ة‬ ‫الإعاقة وم�ؤهالتهم وقدراتهم كرئي�س‬ ‫ق�سم‪ ،‬وكاتب‪ ،‬وحما�سب‪ ،‬وم�أمور �إدخال‪،‬‬ ‫�إ� �ض��اف��ة �إىل وظ��ائ��ف أ�خ � ��رى "م�أمور‬ ‫ت�صوير‪ ،‬وط��اب��ع‪ ،‬وفني‪ ،‬وم��أم��ور عهدة‪،‬‬ ‫وباحث"‪.‬‬

‫حاويات تمتلئ بأكوام القمامة يف إربد‬ ‫اربد‪� -‬سيف الدين باكري‬ ‫ام� � �ت �ل ��أت ح � ��اوي � ��ات ن �ف��اي��ات‬ ‫م��دي�ن��ة ارب ��د ��ص�ب��اح ام����س ب ��أك��وام‬ ‫م��ن ال�ق�م��ام��ة و� �س��ط م�ن�ظ��ر غري‬ ‫ح���ض��اري وا��س�ت�ي��اء �شديد ل�سكان‬ ‫املدينة‪.‬‬ ‫ك ��ام�ي�را «ال �� �س �ب �ي��ل» ر� �ص��دت‬ ‫موقعني خمتلفني ملكبات النفايات‬ ‫يف احل��ي ال�شرقي‪ ،‬حيث التقطت‬ ‫� �ص��ورا تظهر �أك��وام��ا م��ن أ�ك�ي��ا���س‬ ‫القمامة تعلو احلاويات‪.‬‬ ‫��س�ك��ان امل��دي�ن��ة ح�م�ل��وا بلدية‬ ‫ارب� ��د م �� �س ��ؤول �ي��ة ت ��دين م���س�ت��وى‬ ‫النظافة‪ ،‬الفتني اىل ان البلدية‬ ‫غ�ي�ر م �ه �ت �م��ة وت �� �ض ��رب امل���ش�ك�ل��ة‬ ‫بعر�ض احلائط‪.‬‬ ‫و أ�ك� � � ��د رئ� �ي� �� ��س ب� �ل ��دي ��ة ارب� ��د‬ ‫ال �ك�ب�رى ال� �ل ��واء امل �ت �ق��اع��د غ ��ازي‬ ‫ال�ك��وف�ح��ي ��س��اب�ق��ا ل�ـ»ال���س�ب�ي��ل» �أن‬ ‫واق��ع النظافة يف املدينة م�سيطر‬ ‫عليه من قبل عمال البلدية الذين‬ ‫يعملون ليل نهار ويبذلون طاقات‬ ‫كبرية يف نظافة املدينة‪.‬‬

‫�أمني عام وزارة التنمية‬

‫ح �م��زة �أم���ض��ى �أك�ث�ر م��ن ع��ام يدير‬ ‫م �ه��ام م�ن���ص�ب��ه ب��ال��وك��ال��ة ب�ي�ن�م��ا ك��ان��ت‬ ‫ظواهر الأم��ور تبدو �أنّ �سيناريو تعيني‬ ‫العبدالالت �سيتكرر مع �إعالن احلكومة‬ ‫وج �ب��ة ت�ع�ي�ي�ن��ات ل �ع��دة م�ن��ا��ص��ب �أث� ��ارت‬

‫موجة من انتقادات الذع��ة بعد ا إلع�لان‬ ‫عن تعيني �أخ زوجة رئي�س الوزراء مديرا‬ ‫مل�ؤ�س�سة الإقرا�ض الزراعي‪.‬‬ ‫ان�ت�ق��ادات ي��رى مراقبون �أن�ه��ا دفعت‬ ‫احلكومة �إىل �إعادة ح�ساباتها يف تعيينات‬

‫امل�ن��ا��ص��ب ال�ت��ال�ي��ة بتعينها ح �م��زة �أم�ي�ن��ا‬ ‫عاما ل��وزارة ق�ضى فيها ثالثني عاما يف‬ ‫حم��اول��ة �أال يلقى �سيناريو تعيني مدير‬ ‫الإق��را���ض ال��زراع��ي نف�س م�صري تعيني‬ ‫العبدالالت �أمينا عاما لوزارة التنمية‪.‬‬

‫الحكومة تنوي تنفيذ مشروع ناقل البحرين‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬

‫ت�ط��رف يف إ�ب ��داء وج�ه��ات ال�ن�ظ��ر‪ ،‬م�شريا �إىل‬ ‫�أن حمتوى احل��وار ك��ان مو�ضوعيا وم�ستندا‬ ‫ل��دالئ��ل م��ن ال��واق��ع‪ ،‬مبينا أ�ن ��ه �سيتم �إع ��ادة‬ ‫احللقة اليوم يف متام ال�ساعة اخلام�سة م�ساء‬ ‫يف حال مل تعاود هذه اجلهات الر�سمية تدخلها‬ ‫بقطع البث‪.‬‬ ‫واع�ت�بر اخل�صاونة �أن الغريب يف ا ألم��ر‬ ‫�أن مثل هذه التدخالت تتعار�ض مع ادع��اءات‬ ‫احلكومة ب�ضمان حرية التعبري وحق املواطن‬ ‫يف النقد‪ ،‬م�شددا على �أن مثل هذه الإجراءات‬ ‫لن تعيق الأ��ص��وات احل��رة التي ت�صدح باحلق‬ ‫وت�ك���ش��ف ال�ظ�ل��م ومت �ي��ط ال �ل �ث��ام ع��ن ال�ف���س��اد‬ ‫والفا�سدين‪.‬‬

‫شمول ذوي اإلعاقات العاملني‬ ‫«بأمانة عمان» باملكافأة الشهرية‬ ‫�أنواع الإعاقات امل�ستحقة ل�صرف املكاف�أة‬ ‫لها‪ ،‬ولتح�سني و�ضعهم املعي�شي‪.‬‬ ‫وقالت مديرة وحدة ذوي الإعاقات‬ ‫املهند�سة رن��ا ح��دادي��ن �إن ال�ق��رار ال��ذي‬ ‫ُي �ط � ّب��ق م ��ن ب ��داي ��ة � �ش �ه��ر �آب اجل� ��اري‬ ‫ي�شرتط وج��ود ت�ق��اري��ر طبية م�صدقة‬ ‫ح���س��ب الأ�� �ص ��ول‪ ،‬وب �ن��اء ع�ل��ى ك�شوفات‬ ‫م �ع �ت �م��دة م ��ن ق �ب��ل م��دي��ر وح � ��دة ذوي‬ ‫الإعاقات‪.‬‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫ا�ستمع جمل�س ال��وزراء يف جل�سته التي‬ ‫عقدها �أم�س االح��د برئا�سة رئي�س ال��وزراء‬ ‫ال��دك�ت��ور ع�ب��داهلل الن�سور اىل �إي�ج��از قدمه‬ ‫وزي��ر امل�ي��اه وال��ري ووزي��ر ال��زراع��ة الدكتور‬ ‫حازم النا�صر حول م�شروع ناقل مياه البحر‬ ‫االحمر‪ -‬البحر امليت‪.‬‬ ‫وق��رر املجل�س وبناء على تو�صية جلنة‬ ‫التنمية االقت�صادية ال�سري مب�شروع حتلية‬ ‫املياه من مياه البحر االحمر املرحلة االوىل‬ ‫و إ�ع � ��داد ال��درا� �س��ات التف�صيلية وحت�ضري‬ ‫وثائق العطاء للم�شروع الذي �سيتم مبوجبه‬ ‫حتلية ح��وايل ‪ 100‬مليون م�تر مكعب من‬ ‫املياه لتزويد حمافظات اململكة بها‪.‬‬ ‫كما ا�ستمع جمل�س ال��وزراء اىل عر�ض‬ ‫قدمه وزير املالية الدكتور اميه طوقان حول‬

‫الورقة الأولية املتعلقة ب�أولويات و�سيا�سات‬ ‫احلكومة للموازنة العامة لل�سنوات (‪-2014‬‬ ‫‪.)2016‬‬ ‫وت���ض�م�ن��ت ال ��ورق ��ة ا��س�ت�ع��را��ض��ا ألب ��رز‬ ‫التطورات االقت�صادية واملالية لعام ‪،2012‬‬ ‫والأداء االقت�صادي واملايل املتوقع يف اململكة‬ ‫لعام ‪ ،2013‬كما تت�ضمن الورقة ابرز مالمح‬ ‫و�أول��وي��ات امل��وازن��ة لل�سنوات ‪2016 –2014‬‬ ‫والتوقعات التي بنيت عليها ه��ذه امل��وازن��ة‪،‬‬ ‫واالج ��راءات وال�ت��داب�ير امل�ق�ترح اتخاذها يف‬ ‫عام ‪.2014‬‬ ‫وا� �س �ت �م��ع امل �ج �ل ����س ك ��ذل ��ك اىل ن �ب��ذة‬ ‫قدمها وزي��ر التخطيط وال�ت�ع��اون ال��دويل‬ ‫ووزي ��ر ال�سياحة واالث ��ار ال��دك�ت��ور ابراهيم‬ ‫��س�ي��ف‪ ،‬ح��ول م���ش��روع تنمية امل�ح��اف�ظ��ات يف‬ ‫ظل التوجيه امللكي للحكومة ب�إعداد خطة‬ ‫م�ت�ك��ام�ل��ة لتنمية امل �ح��اف �ظ��ات‪ ،‬ح�ي��ث ا��ش��ار‬

‫وزير التخطيط اىل الربامج التنموية التي‬ ‫�ستنفذها احلكومة يف املحافظات لل�سنوات‬ ‫‪ ،2016 –2014‬ومبا ي�ضمن معاجلة التفاوت‬ ‫التنموي بني املحافظات‪.‬‬ ‫و�سيتم عر�ض تفا�صيل هذه امل�شروعات‬ ‫اال� �س�ترات �ي �ج �ي��ة خ�ل�ال امل � ؤ�مت ��ر ال�صحفي‬ ‫الذي يعقده رئي�س الوزراء الدكتور عبداهلل‬ ‫الن�سور والفريق االقت�صادي اليوم االثنني‪.‬‬ ‫ك�م��ا ق��رر جمل�س ال � ��وزراء‪ ،‬وب �ن��اء على‬ ‫تن�سيب جل�ن��ة التعيينات ال ��وزاري ��ة‪ ،‬تعيني‬ ‫حممد الهزامية مديرا عاما لدائرة املوازنة‪،‬‬ ‫وت �ع �ي�ين ع �م��ر ال��زب��ط ام �ي �ن��ا ع��ام��ا ل� ��وزارة‬ ‫التنمية االجتماعية‪.‬‬ ‫وجاء القرار عمال ب�أحكام نظام التعيني‬ ‫على الوظائف القيادية ال��ذي �أق��ره جمل�س‬ ‫ال ��وزراء أ�خ�ي�را ال��ذي ا�صبح املرجعية التي‬ ‫حتكم عملية التعيني على الوظائف العليا‪.‬‬

‫بينو‪ :‬سياسة املحاباة والتهاون أوجدت‬ ‫ثقافة التساهل واالستقواء على الدولة‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫ق��ال رئي�س هيئة مكافحة الف�ساد �سميح‬ ‫بينو �إن �سيا�سة املحاباة والتهاون والتغا�ضي‬ ‫ع� ��ن الأخ� � �ط � ��اء �أوج � � � ��دت ث �ق ��اف ��ة ال �ت �� �س��اه��ل‬ ‫واال�ستقواء على الدولة بكل مكوناتها‪ ،‬وهي�أت‬ ‫مناخاً مالئماً ترعرع حتت مظلته الفا�سدون‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف يف لقائه م�س�ؤويل وحدات الرقابة‬ ‫الداخلية يف ال� ��وزارات وال��دوائ��ر وامل�ؤ�س�سات‬ ‫الر�سمية �أم�س االحد ان �إتقان العمل ي�ضبط‬ ‫الأداء يف تلك امل�ؤ�س�سات وال��دوائ��ر‪ ،‬ومتابعته‬ ‫متابعة حثيثة ت�ض ّيق اخلناق على الفا�سدين‬ ‫الذين ي�ستثمرون نفوذهم �أو على املختبئني‬ ‫منهم وراء مراكزهم الوظيفية‪.‬‬ ‫وب �ي��ن ان � �س�ل�ام��ة ال� � �ق � ��رارات الإداري� � � ��ة‬ ‫والتقارير الفنية وت�صويب م�ساراتها تفوت‬ ‫على العابثني حتقيق م�صاحلهم وتعزيز قيم‬ ‫النزاهة ادارياً ومالياً‪،‬‬

‫م�شرياً اىل �أن اتقان املهام ير ّيح يف نتائجه‬ ‫امل�ؤ�س�سات الرقابية الأخ��رى كهيئة مكافحة‬ ‫الف�ساد ودي��وان املحا�سبة ويخفف من الأعباء‬ ‫امللقاة عليها‪.‬‬ ‫و أ�ك��د ان اال�سرتاتيجية الوطنية ملكافحة‬ ‫الف�ساد ‪� 2017 –2013‬أول ��ت م��و��ض��وع تفعيل‬ ‫وح��دات الرقابة الداخلية يف خمتلف �أجهزة‬ ‫الدولة الأردنية فجعلتها واح��داً من �أهدافها‬ ‫الأ��س��ا��س�ي��ة‪ ،‬واجل�م�ي��ع ام ��ام ال�ق��ان��ون ال ��ذي ال‬ ‫يرحم مق�صراً �أو مهم ً‬ ‫ال �أو متواطئاً‪.‬‬ ‫وق ��ال ان ال �ق �ي��ادات العليا متحركة غري‬ ‫ثابتة يف منا�صبها وت�ستطيع مبا لديها من قوة‬ ‫وجاه �أن تتن�صل مما كانت طلبته من م�س�ؤويل‬ ‫وحدات الرقابة الداخلية ونفذوه خ�شية انتقام‬ ‫او �أمال يف نيل ر�ضا تلك القيادات‪.‬‬ ‫و أ�ك��د بينو �أن قانون الهيئة وف��ر لل�شهود‬ ‫واخلرباء واملبلغني ولأ�سرهم وذويهم احلماية‬ ‫الكاملة من الإيذاء‪.‬‬

‫من جهته �أكد ع�ضو جمل�س هيئة مكافحة‬ ‫ال�ف���س��اد ال��دك �ت��ور ع�ب��د اخل��راب���ش��ة ان اختيار‬ ‫ال� �ك� �ف ��اءات م ��ن ح �ي��ث ال�ت�خ���ص����ص وال �ك �ف��اءة‬ ‫العلمية والتعليم امل�ستمر والتعاون مع اجلهات‬ ‫ذات ال�ع�لاق��ة �ضمان اجن��اح وح ��دات الرقابة‬ ‫ال��داخ �ل �ي��ة ب��اع �ت �ب��ار االردن دول� ��ة م� ؤ���س���س��ات‬ ‫وانظمة وقوانني‪.‬‬ ‫وق � ��ال �إن ال ��رق ��اب ��ة ال ��ذات� �ي ��ة وال��رق��اب��ة‬ ‫امل�ؤ�س�سية � �ض��رورة وي�ج��ب ربطهما م��ع اعلى‬ ‫ال��وظ��ائ��ف االداري� � ��ة و أ�ن� ��ه ال ب��د م��ن تطوير‬ ‫التعليمات واالن �ظ �م��ة وم�ع��اجل��ة ال �ث �غ��رات يف‬ ‫العمل الوظيفي‪.‬‬ ‫ورد بينو واخل��راب �� �ش��ة ع�ل��ى ا�ستف�سارات‬ ‫امل���ش��ارك�ين ال�ت��ي ت�ن��اول��ت التعيينات القيادية‬ ‫وال�ف�ئ��ات االخ ��رى واحل �ف��اظ على امل ��ال العام‬ ‫و�سالمة القرارات وعدم االنتقائية يف ال�شكاوى‬ ‫والتعامل مع الق�ضايا املالية واالدارية بنزاهة‬ ‫لتحقيق مبد�أ بناء الثقة مع املواطن‪.‬‬

‫توجه حكومي إلنشاء سجل لقضايا التعذيب‬ ‫ال�سبيل– جناة �شناعة‬ ‫تعكف اجلهات الق�ضائية �إن�شاء �سجل لق�ضايا‬ ‫التعذيب و��س��وء املعاملة يف دوائ��ر االدع ��اء العام‬ ‫متكن رئي�س النيابة العامة النائب العام ملراقبة‬ ‫ت�سجيل ق�ضايا التعذيب وال�سري فيها‪.‬‬ ‫وبح�سب اجلانب الر�سمي يف البالد ف�إن �أفراد‬ ‫الأم��ن ال�ع��ام ال يتمتعون ب ��أي ن��وع م��ن احل�صانة‬ ‫�ضد املالحقة اجل��زائ�ي��ة‪ ،‬وم��ن تثبت �إدان �ت��ه ب��أي‬ ‫جرم من �أف��راد الأمن العام يحاكم أ�م��ام حمكمة‬

‫ال�شرطة‪.‬‬ ‫وبح�سب ما ورد يف التقرير احلكومي ملجل�س‬ ‫ح �ق��وق الإن �� �س��ان الأمم� ��ي ل �غ��اي��ات اال��س�ت�ع��را���ض‬ ‫ال ��دوري ال���ش��ام��ل حل�ق��وق الإن �� �س��ان‪ ،‬ف ��إن تعديل‬ ‫ق��ان��ون الأم��ن ال�ع��ام ع��ام ‪ 2010‬ن�ص على إ���ش��راك‬ ‫ق�ضاة نظاميني يف ت�شكيل حمكمة ال�شرطة زيادة‬ ‫لتوفري ال�ضمانات الالزمة للمحاكمة العادلة‪.‬‬ ‫ع�ل��ى �صعيد مت�صل ت�ع�ت��زم ج�ه��ات ق�ضائية‬ ‫�إدخال تعديالت على برنامج �إدارة ق�ضايا املحاكم‬ ‫(م�ي��زان)‪ ،‬لت�سهيل قيام املدعي العـــام مبتابعـــة‬

‫م�ـ�ـ�ـ��دد االح�ت�ج�ـ�ـ�ـ��از وال �ت��وق �ي��ف و��ض�م�ـ�ـ�ـ��ان عـــدم‬ ‫جتاوزهـــا املـــدة القانونيـــة‪.‬‬ ‫وم ��ن امل �ت��وق��ع �أن تت�ضمن ت�ل��ك ا إل� �ض��اف��ات‬ ‫خا�صيــة للنظـــام تنبـــه املدعـــي العـــام متـــى قاربت‬ ‫مـــدة التوقيف علـــى االنتهاء‪ ،‬ل�ضمان عـــدم جتاوز‬ ‫م��دة التوقيف احل��د الأق�صى للعقوبة‪ ،‬و�إ�ضافة‬ ‫خ��ا��ص�ي��ة إ�ع �ط��اء ال�ت�ق��اري��ر بخ�صو�ص التوقيف‬ ‫مــا قبل املحاكمـــة‪ ،‬العتمادها �أ�سا�ساً للدرا�سات‬ ‫التحليليــة‪.‬‬


‫�ش�ؤون حملية‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫االثنني (‪� )19‬آب (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2395‬‬

‫‪5‬‬

‫بدعوة من خم�سة مراكز لتحفيظ القر�آن الكرمي‬

‫مهرجان العيد العائلي األول «بسمة شمس» يف جبل املنارة‬ ‫ال�سبيل– ر�أفت مرعي‬ ‫حت��ت رع��اي��ة رئي�س ف��رع عمان الأول يف جمعية املحافظة على‬ ‫القر�آن الكرمي وليد القريوتي‪� ،‬أقامت مراكز حتفيظ القر�آن الكرمي‬ ‫(املنارة– الرتتيل– التابعني– �أم نوارة) يف جبل املنارة يوم اجلمعة‬ ‫امل��ا��ض��ي م�ه��رج��ان ال�ع�ي��د ال�ع��ائ�ل��ي الأول ب�ع�ن��وان «ب�سمة �شم�س» يف‬ ‫مدر�سة �أم ورقة الأن�صارية‪.‬‬ ‫املهرجان ابتدئ بقراءة �آيات من القر�آن الكرمي ثم كلمة لراعي‬ ‫املهرجان الذي �أثنى على الفكرة وعلى القائمني عليها وقال‪�« :‬إنها‬ ‫فرحة لنا‪ ،‬وفرحتنا اليوم فرحة من �صام رم�ضان امياناً واحت�ساباً‪،‬‬ ‫وم��ن تعاهد ال �ق��ر�آن ال�ك��رمي وه��ي اجل��ائ��زة التي أ�ع��ده��ا اهلل لعباده‬ ‫امل�ؤمنني»‪.‬‬ ‫و�أر� �س��ل حتية اج�ل�ال واك�ب��ار اىل ميادين ال�ع��ز والن�صر الذين‬ ‫�صاموا رم�ضان باجلملة يف ميداين النه�ضة ورابعة العدوية الذين‬ ‫كانت وقفتهم هلل ويف �سبيل اهلل‪ ،‬وقال‪« :‬حق لنا مع هذا الأمل الذي‬ ‫يعت�صر قلوبنا وتلك امل�ج��ازر التي مل ي�شهد التاريخ لها مثي ً‬ ‫ال �أن‬ ‫نفرح‪ ،‬فالقر�آن يقول ان وعد اهلل �آت واهلل ال يخلف امليعاد‪ ،‬ووعد عباده‬ ‫الذين ي�صربون على اللواء والفنت ان ين�صرهم»‪.‬‬ ‫ومتنى على �أولياء الأمور �أن ير�سلوا �أوالدهم اىل مراكز حتفيظ‬ ‫القر�آن الكرمي لأنه ال �سعادة اال بااللتزام به‪ ،‬ويجب ان يقف امل�سلمون‬ ‫وقفة م�ضادة للهجمة ال�شر�سة ويعلموا �أطفالهم كتاب اهلل ويطبقونه‬ ‫يف حياتهم‪ ،‬لأن الأوطان ال حتمى �إال ب�أهل القر�آن‪.‬‬ ‫ع��ري��ف امل�ه��رج��ان م ��راد ج�ه��اد ك��ان مم�ت�ع�اً يف �أدائ� ��ه‪ ،‬ق��اد احلفل‬ ‫بطريقة �أفرحت اجلميع‪ ،‬وق��دم فقرات ممتعة منها‪( :‬فقرة �شحن‬ ‫اخللوي– جوائز على الأرقام‪ -‬فقرة �أ�سئلة لزوج وزوجته)‪ ،‬وخاطب‬ ‫اجلمهور قائ ً‬ ‫ال‪« :‬حيا اهلل ه��ذه الوجوه التي ر�ؤيتها تزيد الأف��راح‪،‬‬ ‫ون�سماتها تداوي اجلراح‪ ،‬وعبريها فواح‪ ،‬تنرثه الرياح‪ ،‬على القمم يف‬ ‫الليل ويف ال�صباح‪ ،‬حني �شمرمت للفالح‪ ،‬جعلنا اهلل و�إياكم من املفلحني‬ ‫ال�سعداء‪ ،‬يوم يخ�سر املبطلون الأ�شقياء تق�شع الظالم بنوركم‪ ،‬وزاد‬ ‫ال�سرور بوجودكم و�أ�سرنا �سروركم‪ ،‬وما �أ�سررنا �سرورنا بكم‪ ،‬ف�أنتم‬ ‫ال�ضيوف �إن زجم��ر الغريب‪ ،‬و�أن�ت��م ال��روح �إن �أردف القريب‪ ،‬و�أنتم‬ ‫ال�شرف �إن هدر املعيب‪ ،‬و�أنتم الفجر �إن تطاول الأ�صيل باملغيب»‪.‬‬ ‫من جانبه حتدث اﻤﻟدير اﻟﺘﻨﻔﻴذي لأﻛﺎدﻤﻳﻴﺔ �ﺷــﺎرك ﻟﻼ�ﺳﺘ�ﺸﺎرات‬ ‫واﻟﺘﻄﻮﻳﺮ واﻟﺘﺪرﻳﺐ وامل�ست�شار ﻲﻓ ﻣﻨﻈﻤﺔ الأﻢﻣ اﻤﻟﺘﺤﺪة ﻟﻠﻄﻔﻮﻟﺔ‬ ‫–اﻟﻴﻮﻧﻴ�ﺴﻴﻒ‪ -‬د‪ .‬يزن عبده عن �سنن التغيري‪ ،‬و�أن ركن التغيري هو‬ ‫الرتبية و�أن الر�سول �صلى اهلل عليه و�سلم مكث يف الدعوة ‪ 23‬عاماً‬ ‫كان يربي امل�سلمني على ال اله اال اهلل‪.‬‬ ‫وقال‪« :‬الرتبية لها و�سائل‪ ،‬ونحن للأ�سف ال نتقن هذه الو�سائل‪،‬‬ ‫وب��داي��ة الن�صر ان ن�ستخدم ال��و��س��ائ��ل ال�صحيحة‪ ،‬و�أن ن�ف��رق بني‬ ‫الو�سيلة والهدف»‪.‬‬ ‫وذك��ر �أن الأردن ب��ه ن�سبة عنف �ضد الأط�ف��ال كبرية تبلغ ‪%72‬‬ ‫و�أغلب بيوت الأردنيني ي�ضربون �أبناءهم‪ ،‬وهذا العنف ال يخرج جيل‬ ‫ال فا�ش ً‬ ‫الن�صر‪ ،‬واجليل الذي يرتبى على ال�ضرب يكون جي ً‬ ‫ال‪ ،‬ودعا‬ ‫الآباء والأمهات اىل تعزيز ال�سلوك االيجابي عند ابنائهم‪.‬‬ ‫د‪ .‬م��اه��ر ال�ع��رب��ي دك �ت��وراه �أ� �ص��ول ت��رب�ي��ة‪ ،‬يعمل حاليا معاجلا‬ ‫�سلوكيا يف اجلوانب النف�سية والزوجية والرتبوية يف مركز مطمئنة‬ ‫الطبي مع الربوف�سور طارق احلبيب‪ ،‬كان له فقرة حتدث فيها عن‬ ‫ال�ع�لاق��ات ال��زوج�ي��ة‪ ،‬و�أ��س�ب��اب اخل�لاف��ات ب�ين ال��زوج�ين‪ ،‬واحل��اج��ات‬ ‫املن�شد ال�سوري مالك نور كان له ح�ضور طيب‪ ،‬و�أن�شد عن م�صر‬ ‫العاطفية لكال‬ ‫الزوجني‪ ،‬والفرق بني الرجل واملر�أة‪ ،‬وختمها بتدريب و�سورية‪ ،‬وكذلك الطفل املوهوب حمزة الذي �أبهر احل�ضور ب�صوته‬ ‫كيف تكون �صديقاً ل�شريك حياتك‪.‬‬ ‫احل�ضور تفاعل ب�شكل كبري‪ ،‬وخ�صو�صاً الأطفال الذين �أعجبهم الرائع‪.‬‬ ‫ف��رق��ة ج �ف��را ل�ل�أن��ا��ش�ي��د أ�ل �ه��ب م���ش��اع��ر اجل �م �ه��ور ب� أ�ن��ا��ش�ي��ده��ا‬ ‫م�سرح الدمى (ب�شبو�ش ونانا) الذي قدم م�سرحية للأطفال تتحدث‬ ‫عن االحرتام بني االخوة‪ ،‬والعطف على الفقراء‪ ،‬من �إ�شراف و�إخراج اجلهادية‪.‬‬ ‫امين عدنان‪.‬‬ ‫�أم �أحمد �أم لثالثة �أطفال‪� ،‬أعربت عن �سعادتها حل�ضور املهرجان‪،‬‬

‫«املعلمني» تعلن أسماء قرعة‬ ‫الحج ملنتسبيها‬ ‫ال�سبيل‪ -‬هديل الد�سوقي‬ ‫�أعلنت نقابة املعلمني �أ�سماء املعلمني واملعلمات الذين مت اختيارهم‬ ‫�ضمن قرعة احلج للمقاعد املخ�ص�صة للنقابة للعام احلايل والتي جرت‬ ‫يوم ال�سبت ‪ 2013-8-17‬يف قاعة الزهراء يف جممع النقابات املهنية‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ار ال��دك�ت��ور ح�سام م�شة ن��ائ��ب نقيب املعلمني �إىل �أن النقابة‬ ‫تقوم بجهود كبرية ومميزة لدعم املعلمني واملعلمات نظرا للجهود التي‬ ‫يبذلونها للنهو�ض بالتعليم و�إي�صال ر�سالتهم على �أمت وجه‪.‬‬ ‫وقال الدكتور م�شة �إن النقابة ت�سري بخطى واثقة ومت�ضي بر�ؤية‬ ‫وا�ضحة وبالتعاون مع وزارة الرتبية واملعنيني يف قطاع التعليم يف توفري‬ ‫البيئة املالئمة واالرتقاء بامل�ستوى املهني واالقت�صادي للمعلم‪.‬‬ ‫و�أع �ل��ن رئي�س اللجنة االجتماعية والثقافية نعيم ع��ام��ر �أ�سماء‬ ‫املعلمني واملعلمات الأ�صالء واالحتياط الذين مت اختيارهم �ضمن قرعة‬ ‫احلج للمقاعد املخ�ص�صة لنقابة املعلمني للعام ‪.2013‬‬ ‫و�أ� �ش��ار عامر �إىل �أن القرعة �شملت جميع م��ن تقدم بطلبات من‬ ‫املعلمني يف فروع النقابة يف جميع املحافظات وكانت النتائج على النحو‬ ‫الآتي يف العا�صمة عمان عدد الأوراق ‪ ،416‬عدد املقاعد ‪.29‬‬ ‫الأ�صل‪ :‬هناء حممد عبد ال��رزاق بدر‪ ،‬وف��دوى منر عبد القادر �أبو‬ ‫عطية‪ ،‬وزم��ك حممد العبد عوي�ضة‪ ،‬وبا�سمة وع�ب��د ال �ق��ادر عبد ربه‬ ‫ال�شمايلة‪ ،‬وابت�سام حممد داوود جرب‪ ،‬ونايف مناور عر�سان الرفاعي‪،‬‬ ‫وخالد نايف فالح احلجاج‪ ،‬وبا�سم يو�سف �أحمد ع�ضيبات‪ ،‬و�إ�سماعيل‬ ‫علي حممد بكر‪ ،‬وب�سام عبد اللطيف ح�سني ح�سان‪ ،‬ونغم �أحمد علي‬ ‫الق�ضاة‪ ،‬وابت�سام يو�سف مو�سى �أبو حطب‪ ،‬و�إبراهيم عبد اهلل خلف عبيد‪،‬‬ ‫وحنان عبد الرحيم حمدان الزعبي‪ ،‬وجمدولني علي مو�سى القدومي‪،‬‬ ‫وم�صطفى ع��ودة عبد الرحمن ح��رز اهلل‪ ،‬وعمر فهد عبد العبدالالت‪،‬‬ ‫ا�ضافة اىل رائدة عبداهلل �أحمد املومني‪ ،‬ومنى تركي م�صطفى �إبراهيم‪،‬‬ ‫و أ�م�ير �سعيد عثمان جعارة‪ ،‬وفتحي خليل �إ�سماعيل �إبراهيم‪ ،‬وفاطمة‬ ‫حممد حممود ال��زغ��ول‪ ،‬ومي�سون حممد �سليم حمدان دوع��ر‪ ،‬و�أحمد‬ ‫حماد حمدان الرقب‪ ،‬وناديا ها�شم يو�سف جرب‪ ،‬وفدوى ر�ضوان فار�س‬ ‫عطا‪ ،‬وعائدة عوين عبد جودة �أبو خا�ص‪ ،‬وعدنان بدر ح�سني املحارمة‪،‬‬ ‫وهايل ح�سني علي مهاو�ش‪.‬‬ ‫اما املقاعد االحتياط لذات العا�صمة‪ :‬جناح حممد قا�سم الغزاوي‪،‬‬ ‫وحممد �شاكر عبد اللطيف العزة‪ ،‬ونا�صر عواد �سالمة العبادي‪ ،‬وعماد‬ ‫�صادق حممد �أبو حميدة‪ ،‬و�سو�سن حجازي رجب الأغ��ا‪ ،‬ون��ورا �إبراهيم‬ ‫�أحمد العامري‪ ،‬و�إميان �سعدي حميي الدين عكا�ش‪ ،‬ونادية حممود عبد‬ ‫الفتاح احلجاجرة‪ ،‬و أ�م�يرة يعقوب �صالح ال�صمادي‪ ،‬ووجيه خليل عبد‬ ‫الرحمن عيا�ش‪ ،‬و�سهام �إبراهيم حممد عبد احل��ي‪ ،‬وكفا جمال ح�سني‬ ‫ن�صر‪ ،‬ون��اي��ف ح�سني علي ال�شوابكة‪ ،‬وخ��ول��ة أ�ح�م��د حممد ال��زب�ي��دي‪،‬‬ ‫وجمال عبد املطلب حممد الأخر�س‪ ،‬وازدهار �صالح حممود عبد الرزاق‪،‬‬ ‫وغ��ادة علي يو�سف هيجاوي‪ ،‬وحممد جا�سر حممد عبد الغني‪ ،‬و�سمية‬ ‫�سعيد حممود الدمنهوري‪ ،‬واعتزاز رجا �سالمة ال�شيخ‪ ،‬ويو�سف نور�س‬ ‫ظاهر الزيدان‪ ،‬وو�سام عبد احلليم عبد الغني ال�ساكت‪ ،‬وعامر حممد‬ ‫يعقوب ال�ل��وزي‪ ،‬و�صبحي حممود عرابي �صالح‪ ،‬وح�سني توفيق ح�سن‬ ‫�سويد‪ ،‬وحمزة ح�سني ح�سن القطامي‪ ،‬وحممود حممد �شحادة جرب‪،‬‬ ‫وابراهيم م�سعود �إبراهيم عفانة‪ ،‬وها�شم حممد عثمان الأطر�ش‪.‬‬ ‫وم��ن اجلدير بالذكر �أن القرعة متت على �أ�سا�س املعادلة الآتية‪:‬‬ ‫عدد املعلمني يف املحافظة ‪ 80 x‬عدد املعلمني الكلي‪ ،‬ويبلغ عدد املقاعد‬ ‫املخ�ص�ص للمعلمني ‪ 80‬وذلك عقب قرار ال�سلطات ال�سعودية تقليل عدد‬ ‫املقاعد ب�سبب �أعمال التو�سعة يف احلرم املكي‪.‬‬

‫وط��ال�ب��ت ب �ت�ك��راره يف الأع � ��وام ال �ق��ادم��ة‪ ،‬وق��دم��ت ال�شكر للقائمني‬ ‫واملعدين له‪ ،‬كما �شكرت مدر�سة �أم ورقة وادارتها ملوافقتهم على عمل‬ ‫املهرجان‪.‬‬ ‫الطفلة ب�ت��ول ذات الأع ��وام الت�سعة �س�ألناها ع��ن �أف���ض��ل فقرة‬ ‫�أعجبتها‪ ،‬فقالت‪« :‬الر�سم على الوجه‪ ،‬ووجود ميكماو�س بيننا»‪.‬‬ ‫ما �أجمل الطفولة جتد يف ابت�سامتهم ال�براءة ويف تعامالتهم‬

‫الب�ساطة‪ ،‬ال يحقدون وال يح�سدون و�إن �أ�صابهم مكروه ال يتذمرون‪،‬‬ ‫يعي�شون يومهم بيومهم بل �ساعتهم ب�ساعته ال ي�أخذهم التفكري وال‬ ‫التخطيط لغد وال يفكرون كيف �سيكون وماذا �سيعملون‪� ،‬أحا�سي�سهم‬ ‫مرهفة واحاديثهم م�شوقة وتعامالتهم حمبة‪� ،‬إن �أ�س�أت �إليهم اليوم‪،‬‬ ‫يف ال�غ��د ين�سون وبكلمة ت�ستطيع �أن متحو تلك الإ� �س��اءة ذل��ك الن‬ ‫قلوبهم بي�ضاء ال حتمل على احد‪.‬‬

‫موظفون طالبوا ب�إخراجهم من املبنى �إىل ال�شارع‬

‫صحفيو وفنيو «العرب اليوم» يحتلون‬ ‫مبنى وزارة العمل‬

‫من اعت�صام �صحفيي العرب اليوم‬

‫ال�سبيل‪ -‬ع�صام مبي�ضني‬ ‫اح�ت��ل �صحفيون وف�ن�ي��ون يعملون يف �صحيفة ال �ع��رب ال�ي��وم‬ ‫وزارة العمل �أم�س ل�ساعات يف اعت�صام مفتوح نفذوه احتجاجا على‬ ‫تعر�ضهم للف�صل التع�سفي‪ .‬بينما أ�ف��اد معت�صمو "العرب اليوم"‬ ‫التي علق نا�شرها �صدورها م ��ؤخ��راً‪ ،‬ان م���س��ؤو ًال يف وزارة العمل‬ ‫طلب منهم اخلروج من مبنى الوزارة واالعت�صام على �أبوابها بدال‬ ‫من االعت�صام داخلها‪ ،‬ملوحا ب�أن الأف�ضل ان يذهبوا اىل املحاكم‬ ‫لتح�صيل حقوقهم‪.‬‬ ‫ودع��ا من�سق الهيئة الوطنية لإنقاذ الإع�لام عدنان برية �إىل‬

‫"التحرك الفوري لإنقاذ معي�شة ال�صحفيني والعاملني يف الإعالم‪،‬‬ ‫وعدم الرهان على �صمتهم و�صربهم‪ ،‬الذي بد أ� ينفذ"‪.‬‬ ‫وق��ال �إن "االعت�صام داخ��ل مبنى وزارة العمل ي��أت��ي تنديدا‬ ‫ب�صمتها و�صمت احل�ك��وم��ة ح�ي��ال حم ��اوالت تركيع ال�صحافيني‬ ‫والعاملني واملف�صولني من العرب اليوم"‪ .‬وانتقد رئي�س اللجنة‬ ‫النقابية العمالية يف �صحيفة العرب اليوم التي علق �صدورها جهاد‬ ‫الرنتي�سي تق�صري وزارة العمل يف اتخاذ الإجراءات القانونية التي‬ ‫تن�صفهم‪.‬‬ ‫و�أ�شار الرنتي�سي �إىل اتخاذ قرار بف�صل ‪ 14‬زميال يوم الأربعاء‬ ‫املا�ضي‪ ،‬وق��ال �إن حملة الف�صل التع�سفي �ضد ال�صحافيني ب��د�أت‬ ‫يف �شهر �شباط املا�ضي‪ ،‬حني ف�صل الزميل عدنان برية و�آخرين‬

‫وتنكر مالك ال�صحيفة حلقوقهم املالية‪ ،‬ب�سبب ن�شاطهم النقابي‬ ‫ومطالباتهم بحقوق العاملني"‪.‬‬ ‫وق��ال بيان حمل توقيع اللجنة النقابية والعمالية يف العرب‬ ‫اليوم "�إن مطالب االعت�صام حمددة يف نقطتني اثنتني‪ ،‬هما �إيجاد‬ ‫فر�ص عمل فورية لل�صحفيني والعاملني يف العرب اليوم‪ ،‬وتقدمي‬ ‫�ضمانات مالية حكومية بحقوق املف�صولني وم�ستحقات العاملني"‪.‬‬ ‫و أ�ك��د البيان �أن "خطوة االعت�صام املفتوح‪ ،‬داخ��ل مبنى وزارة‬ ‫العمل‪ ،‬ت�أتي بعد جتاهل احلكومة لتجاوزات نا�شر ال�صحيفة على‬ ‫حقوق املوظفني وال�صحفيني‪ ،‬الذين تعر�ض الــ‪ 15‬منهم للف�صل‬ ‫التع�سفي دون �أن حترك الأطراف احلكومية �ساكنا حيالهم"‪.‬‬


‫مؤتمر صحفي لرئيس الوزراء والفريق‬ ‫االقتصادي اليوم‬

‫‪6‬‬

‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫يعقد رئي�س الوزراء الدكتور عبداهلل الن�سور ومب�شاركة الفريق االقت�صادي يف احلكومة م�ؤمترا‬ ‫�صحفيا اليوم االثنني عند ال�ساعة الثانية ع�شرة ظهرا يف دار رئا�سة الوزراء؛ للحديث عن عدد من‬ ‫الق�ضايا وامل�ستجدات على ال�ساحة املحلية‪.‬‬

‫االثنني (‪� )19‬آب (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2395‬‬

‫ارتفاع الرقم القياسي العام يف بورصة عمان‬ ‫أمس بنسبة ‪ 0.13‬يف املئة‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫بلغ حجم التداول الإجمايل ليوم‬ ‫ام����س ا ألح ��د ن�ح��و ‪ 6.8‬م�ل�ي��ون دي�ن��ار‪،‬‬ ‫وع ��دد الأ� �س �ه��م امل �ت��داول��ة ‪ 7.3‬مليون‬ ‫�سهم‪ ،‬نفذت من خالل ‪ 3.487‬عقود‪.‬‬ ‫وع ��ن م���س�ت��وي��ات الأ�� �س� �ع ��ار‪ ،‬فقد‬ ‫ارت�ف��ع ال��رق��م القيا�سي ال�ع��ام لأ�سعار‬ ‫ا أل��س�ه��م إلغ�ل�اق أ�م����س �إىل ‪1924.40‬‬ ‫نقطة‪ ،‬بارتفاع ن�سبته ‪ 0.13‬يف املئة‪.‬‬ ‫ومب � �ق � ��ارن � ��ة أ�� � �س � �ع � ��ار ا إلغ � �ل� ��اق‬ ‫لل�شركات املتداولة �أم�س البالغ عددها‬ ‫‪�� 113‬ش��رك��ة م��ع �إغ�لاق��ات�ه��ا ال�سابقة‪،‬‬ ‫�أظ �ه��رت ‪� 40‬شركة ارت�ف��اع�اً يف �أ�سعار‬ ‫�أ�سهمها‪ ،‬و‪� 35‬شركة �أظهرت انخفا�ضاً‬ ‫يف �أ�سعار �أ�سهمها‪.‬‬ ‫أ�م��ا على م�ستوى القطاعي‪ ،‬فقد‬ ‫ارتفع الرقم القيا�سي قطاع ال�صناعة‬ ‫بن�سبة ‪ 0.59‬يف املئة‪ ،‬وانخف�ض الرقم‬ ‫القيا�سي القطاع املايل بن�سبة ‪ 0.12‬يف‬ ‫املئة ‪ ،‬وانخف�ض الرقم القيا�سي قطاع‬

‫اخلدمات بن�سبة ‪ 0.01‬يف املئة‪.‬‬ ‫�أما بالن�سبة للقطاعات الفرعية‪،‬‬ ‫ف�ق��د ارت �ف��ع ال��رق��م ال�ق�ي��ا��س��ي لقطاع‬ ‫ال �� �ص �ن��اع��ات ال��زج��اج �ي��ة واخل��زف �ي��ة‪،‬‬ ‫التبغ وال�سجائر‪ ،‬اخلدمات التجارية‪،‬‬ ‫الأدوية وال�صناعات الطبية‪ ،‬ال�صناعات‬ ‫اال�ستخراجية والتعدينية‪ ،‬ا ألغ��ذي��ة‬ ‫وامل�شروبات‪ ،‬الفنادق وال�سياحة‪4.12 :‬‬ ‫يف امل�ئ��ة‪ 1.63 ،‬يف امل�ئ��ة‪ 0.86 ،‬يف املئة‪،‬‬ ‫‪ 0.79‬يف امل�ئ��ة‪ 0.46 ،‬يف امل�ئ��ة‪ 0.17 ،‬يف‬ ‫املئة‪ 0.10 ،‬يف املئة على التوايل‪.‬‬ ‫يف حني انخف�ض الرقم القيا�سي‬ ‫لقطاع الإعالم‪ ،‬ال�صناعات الكهربائية‪،‬‬ ‫العقارات‪ ،‬ال�صناعات الكيماوية‪ ،‬النقل‪،‬‬ ‫ال �ط��اق��ة امل �ن��اف��ع‪ ،‬ال �ب �ن��وك‪ ،‬ال �ت ��أم�ين‪،‬‬ ‫�صناعات املالب�س واجل�ل��ود والن�سيج‪،‬‬ ‫اخل��دم��ات املاليه املتنوعة‪ ،‬ال�صناعات‬ ‫الهند�سية واالن�شائية‪ 0.61 :‬يف املئة‪،‬‬ ‫‪ 0.51‬يف امل �ئ��ة‪ 0.27 ،‬يف امل �ئ��ة‪0.23 ،‬‬ ‫يف امل�ئ��ة‪ 0.17 ،‬يف امل�ئ��ة‪ 0.13 ،‬يف املئة‪،‬‬ ‫‪ 0.11‬يف امل�ئ��ة‪ 0.11 ،‬يف امل�ئ��ة‪ 0.09 ،‬يف‬

‫املئة‪ 0.02 ،‬يف املئة‪ 0.01 ،‬يف املئة على‬ ‫التوايل‪.‬‬ ‫وب��ال �ن �� �س �ب��ة ل �ل �� �ش��رك��ات اخل�م����س‬ ‫الأكرث ارتفاعاً يف �أ�سعار �أ�سهمها فهي‪:‬‬ ‫آ�ف� ��اق ل�ل�ط��اق��ة بن�سبة ‪ 7.19‬يف امل�ئ��ة‪،‬‬ ‫م�صانع اال�سمنت الأردنية بن�سبة ‪5.00‬‬ ‫يف املئة‪ ،‬ال�شرق االو�سط لال�ستثمارات‬ ‫املتعددة بن�سبة ‪ 4.89‬يف املئة‪� ،‬سنيورة‬ ‫لل�صناعات ال�غ��ذائ�ي��ة بن�سبة ‪ 4.86‬يف‬ ‫املئة‪ ،‬تطوير العقارات بن�سبة ‪ 4.76‬يف‬ ‫املئة‪.‬‬ ‫أ�م� ��ا ال �� �ش��رك��ات اخل �م ����س الأك �ث�ر‬ ‫ان�خ�ف��ا��ض�اً يف أ�� �س �ع��ار �أ��س�ه�م�ه��ا ف�ه��ي‪:‬‬ ‫الأردن� �ي ��ة للتعمري امل���س��اه�م��ة ال�ع��ام��ة‬ ‫القاب�ضة بن�سبة ‪ 8.33‬يف املئة‪ ،‬الأردن‬ ‫الأوىل لال�ستثمار بن�سبة ‪ 7.69‬يف املئة‪،‬‬ ‫امل�ق��اي���ض��ة للنقل واال��س�ت�ث�م��ار بن�سبة‬ ‫‪ 4.88‬يف املئة‪ ،‬اجناز للتنمية وامل�شاريع‬ ‫املتعددة بن�سبة ‪ 4.27‬يف املئة‪ ،‬العربية‬ ‫لل�صناعات الكهربائية بن�سبة ‪ 4.00‬يف‬ ‫املئة‪.‬‬

‫البورصة املصرية تخسر ‪ 7‬مليارات جنيه‬ ‫القاهرة‪ -‬اجلزيرة نت‬

‫البور�صة امل�صرية‬

‫�أدت م�ب�ي�ع��ات عنيفة من‬ ‫الأج��ان��ب يف الأ�سهم القيادية‬ ‫بالبور�صة امل�صرية �إىل هبوط‬ ‫امل ��ؤ� �ش��ر ال��رئ�ي���س��ي ب�شكل ح��اد‬ ‫�أم ����س‪ ،‬و��س��ط ب��واع��ث قلق من‬ ‫ع� ��دم اال� �س �ت �ق ��رار ال���س�ي��ا��س��ي‬ ‫والأمني يف البالد‪.‬‬ ‫وخ�سرت الأ�سهم امل�صرية‬ ‫�أكرث من �سبعة مليارات جنيه‬ ‫(نحو مليار دوالر) من قيمتها‬ ‫ال�سوقية �أم�س‪ ،‬و�أوقفت �إدارة‬ ‫البور�صة التعامل على �أك�ثر‬ ‫م��ن ‪�� 17‬س�ه�م��ا ب�ع��د ت��راج�ع�ه��ا‬ ‫ب�أكرث من ‪ 5‬يف املئة‪.‬‬ ‫وق � ��ال ه� ��اين ح �ل �م��ي م��ن‬ ‫ال�شروق للو�ساطة يف الأوراق‬ ‫املالية‪" :‬كان الهبوط متوقعا‬

‫نتيجة ردود الأفعال الع�شوائية‬ ‫من قبل املتعاملني خوفا من‬ ‫الو�ضع ال�سيا�سي يف البالد"‪.‬‬ ‫و�أ�� �ض ��اف‪" :‬ال ت��وج��د حقائق‬ ‫وا��ض�ح��ة �إزاء م�ستقبل م�صر‬ ‫الآن"‪.‬‬ ‫وه�ب��ط امل ��ؤ� �ش��ر الرئي�سي‬ ‫لبور�صة م�صر ب�أكرث من ‪3.5‬‬ ‫يف امل �ئ��ة يف م �ع��ام�لات ال �ي��وم‪،‬‬ ‫و أ�ظ�ه��رت بيانات البور�صة �أن‬ ‫تعامالت الأجانب مالت �أكرث‬ ‫�إىل ال �ب �ي��ع ب�ع�ك����س ت�ع��ام�لات‬ ‫امل�صريني والعرب‪.‬‬ ‫وي � � � ��رى حم� ��� �س ��ن ع� � ��ادل‬ ‫م��ن بايونريز لإدارة �صناديق‬ ‫اال��س�ت�ث�م��ار �أن ع��دم ا��س�ت�ق��رار‬ ‫الأو��ض��اع ال�سيا�سية يف م�صر‪،‬‬ ‫م��ا ي ��زال مي�ث��ل عن�صر �ضغط‬ ‫يف ال� � � �ق � � ��رار اال� � �س � �ت � �ث � �م ��اري‬

‫للمتعاملني‪.‬‬ ‫وب� �ع ��د م � � ��رور �أك� �ث ��ر م��ن‬ ‫ع ��ام�ي�ن ع �ل��ى ان� � ��دالع ال �ث ��ورة‬ ‫امل�صرية التي �أطاحت بالرئي�س‬ ‫الأ�سبق ح�سني مبارك توا�صل‬ ‫البور�صة تباط�ؤها وتعاين من‬ ‫تراجع �أحجام التداول ونق�ص‬ ‫ط��رح أ���س�ه��م ج��دي��دة و�إح �ج��ام‬ ‫ك �ث�ير م��ن ك �ب��ار امل���س�ت�ث�م��ري��ن‬ ‫ا ألج � ��ان � ��ب ع� ��ن � �ض ��خ �أم� � ��وال‬ ‫جديدة‪.‬‬ ‫وامتد الت�أثري �إىل ما هو‬ ‫�أبعد من دوائر املال والأعمال‬ ‫يف ال �ق��اه��رة وا إل� �س �ك �ن��دري��ة �إذ‬ ‫ينظر للبور�صة كمعيار للثقة‬ ‫يف م� �ن ��اخ ا ألع� � �م � ��ال‪ ،‬وي � � ��ؤدي‬ ‫�ضعفها �إىل ع��زوف ال�شركات‬ ‫ع � ��ن ا�� �س� �ت� �خ ��دام� �ه ��ا ل �ت��دب�ي�ر‬ ‫التمويل‪.‬‬

‫الوكالة األمريكية للتنمية الدولية «‪ »USAID‬تحتفل‬ ‫بتخريج الفوج األول من برنامج تدريب التجزئة‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أمت ‪� � 95‬ش��اب �اً و� �ش��اب��ة ب�ن�ج��اح ب��رن��ام��ج "تدريب‬ ‫التجزئة"‪ ،‬ال�ه��ادف �إىل بناء ق��درات ال�شباب وتعزيز‬ ‫فر�ص التوظيف �أمامهم ليتمكنوا من الو�صول �إىل‬ ‫اال�ستقالل املادي الذي ين�شدونه‪.‬‬ ‫ويعد برنامج "تدريب التجزئة" املمول من قبل‬ ‫الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (‪� )USAID‬أول‬ ‫برنامج تدريبي �شامل ومتكامل يف الأردن‪ .‬وقد اجتاز‬ ‫امل �ت��درب��ون ‪�� 60‬س��اع��ة ت��دري�ب�ي��ة يف ال�ل�غ��ة الإجن�ل�ي��زي��ة‪،‬‬ ‫و‪� 70‬ساعة تدريبية يف مهارات احلا�سوب‪ ،‬و‪� 120‬ساعة‬ ‫تدريبية يف التدريب التقني‪ ،‬كما �أمتوا بنجاح تدريبات‬ ‫برنامج "جواز �سفر للنجاح" التابع لربنامج "�شباب‬

‫للم�ستقبل"‪.‬‬ ‫وبهذا ال�صدد‪ ،‬علقت رنا الرتك املديرة التنفيذية‬ ‫لـ"املنظمة الدولية لل�شباب" قائلة‪" :‬ي�سعى برنامج‬ ‫تدريب التجزئة �إىل م�ساعدة ال�شباب امل�ؤهل لإيجاد‬ ‫فر�ص عمل يف هذا القطاع‪ ،‬فيما ي�ؤثر �إيجاباً يف حياتهم‬ ‫وجم�ت�م�ع��ات�ه��م‪ .‬ول �ق��د وج��دن��ا م��ن خ�ل�ال ال��درا� �س��ات‬ ‫ال�ت��ي �أج��ري�ن��اه��ا ح��ول خم��رج��ات خ��دم��ة الإر� �ش��اد بعد‬ ‫التوظيف‪� ،‬أن قطاع التجزئة يف الأردن يوفر فر�ص‬ ‫عمل كثرية لل�شباب"‪.‬‬ ‫وي �ع � ّد ب��رن��ام��ج "تدريب التجزئة" واح � ��داً من‬ ‫ال�برام��ج ال�ت��ي تقدمها "املنظمة ال��دول�ي��ة لل�شباب"‬ ‫بال�شراكة م��ع م�ؤ�س�سات القطاعني ال�ع��ام واخلا�صة‬ ‫وم�ؤ�س�سات املجتمع امل��دين‪ ،‬لتح�سني معدل توظيف‬

‫اليمن يعلن تأهل ‪ 18‬شركة نفط‬ ‫أجنبية للمنافسة على ‪ 20‬امتياز ًا‬ ‫الع�شرين التي ت�شمل ت�سعة قطاعات برية و‪ 11‬قطاعا‬ ‫عدن‪ -‬وكاالت‬ ‫ب�ح��ري��ا‪ .‬و�أ� �ض��اف ال��وزي��ر �أن م��ن ب�ين تلك ال�شركات‬ ‫ق��ال��ت وك��ال��ة الأن �ب��اء اليمنية ال��ر��س�م�ي��ة (��س�ب��أ) ت ��أه �ل��ت ‪�� 18‬ش��رك��ة ن�ف��ط ع��امل�ي��ة ت ��أه �ي�لا �أول �ي ��ا‪ ،‬حيث‬ ‫يوم ام�س الأح��د �إن اليمن �أعلن ت�أهل ‪� 18‬شركة نفط تتناف�س للح�صول على ح��ق االم�ت�ي��از يف القطاعات‬ ‫�أجنبية للمناف�سة على ‪ 20‬امتيازا نفطيا بريا وبحريا‪ ،‬الع�شرين‪ .‬وم��ن بني ال�شركات ال �ـ‪ 18‬هنت الأمريكية‬ ‫وذلك يف �ساد�س عطاء تطرحه وزارة النفط يف البالد‪ .‬ودي‪.‬ان‪�.‬أو ال�نروي �ج �ي��ة و� �س��رك��ل �أوي� ��ل الأي��رل �ن��دي��ة‬ ‫ونقلت الوكالة عن وزي��ر النفط �أحمد عبد اهلل وباك�ستان �أويل فيلد�س الباك�ستانية وكوفبك الكويتية‬ ‫درا� ��س ق��ول��ه �إن ‪� 45‬شركة عاملية تقدمت للقطاعات ودانة غاز الإماراتية‪.‬‬

‫مسؤوالن‪ :‬إيران تواجه عجز ًا بمقدار‬ ‫الثلث يف امليزانية‬ ‫دبي‪ -‬وكاالت‬

‫قال م�س�ؤوالن حكوميان كبريان �إن �إيران تواجه‬ ‫عجزا مبقدار الثلث يف ميزانية العام احلايل؛ ب�سبب‬ ‫�إيرادات �أقل من املتوقع‪ ،‬و�إن خطط الإنفاق �ستخ�ضع‬ ‫للمراجعة يف ال�شهر املقبل‪.‬‬ ‫وت��راج�ع��ت � �ص��ادرات ال�ب�لاد م��ن النفط ‪-‬م�صدر‬ ‫الإي � ��رادات ال��رئ�ي���س��ي‪ -‬مب �ق��دار الن�صف م�ن��ذ ‪2011‬؛‬ ‫ن�ت�ي�ج��ة ل �ع �ق��وب��ات ع �ل��ى ق �ط��اع��ات ال �ن �ف��ط وال���ش�ح��ن‬ ‫البحري والبنوك تفر�ضها دول غربية ب�سبب برنامج‬ ‫�إيران النووي‪.‬‬ ‫وتعهد الرئي�س الإي ��راين ح�سن روح ��اين ال��ذي‬

‫ن�صب ه��ذا ال�شهر بتح�سني الو�ضع االقت�صادي عن‬ ‫طريق خف�ض الت�ضخم البالغ نحو ‪ 40‬يف املئة‪ ،‬و�إ�صالح‬ ‫قطاع النفط الإيراين وتقلي�ص العقوبات‪.‬‬ ‫وق� ��ال �إ� �س �ح��اق ج �ه��اجن�يري ن��ائ��ب ال��رئ �ي ����س �إن‬ ‫الإيرادات ال تغطي ثلث امليزانية البالغة نحو ‪ 68‬مليار‬ ‫دوالر لل�سنة الفار�سية بني مار�س �آذار ‪ 2013‬ومار�س‬ ‫‪ ،2014‬وذلك نقال عن �أرق��ام قدمتها حكومة الرئي�س‬ ‫ال�سابق حممود �أحمدي جناد‪.‬‬ ‫ون���س�ب��ت وك��ال��ة ال�ط�ل�ب��ة الإي��ران �ي��ة ل�ل�أن �ب��اء عن‬ ‫جهاجنريي قوله يوم الأح��د �إن امل�س�ؤولني �أبلغوه �أن‬ ‫"�أكرث من ثلث امليزانية غري واقعي"‪ ،‬ويجب خف�ضها‬ ‫�إىل نحو ‪ 45‬مليار دوالر‪.‬‬

‫ال�شباب يف الأردن‪ .‬وتت�ضمن قائمة ال�شركاء وامل�ؤ�س�سات‬ ‫امل ��وف ��رة ل �ل �خ��دم��ات ال �ت��ي ت��دع��م ب��رن��ام��ج "تدريب‬ ‫التجزئة" ال��ذي ميتد ل�ـ‪� 10‬أ�سابيع ك ًال من‪ :‬م�ؤ�س�سة‬ ‫ط�ل�ال �أب� ��و غ ��زال ��ة‪ ،‬وامل �ج �ل ����س ال �ث �ق��ايف ال�بري �ط��اين‪،‬‬ ‫وم�ؤ�س�سة التعليم لأج��ل التوظيف الأردن �ي��ة‪ ،‬وكلية‬ ‫القد�س‪ .‬و�أ��ض��اف��ت ال�ت�رك‪" :‬يجتذب قطاع التجزئة‬ ‫ال�شباب وال�شابات ويوفر لهم بيئة عمل �آمنة‪ ،‬ويف هذا‬ ‫الإطار ي�سعدنا الإعالن �أن ‪ 79‬من �أ�صل ‪ 95‬خريجاً من‬ ‫برنامج "تدريب التجزئة" هم من الإناث"‪.‬‬ ‫ي��ذك��ر �أن ب��رن��ام��ج "�شباب للم�ستقبل" تنفذه‬ ‫الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية و"املنظمة الدولية‬ ‫لل�شباب" بال�شراكة م��ع احل�ك��وم��ة الأردن �ي��ة‪ .‬ويوفر‬ ‫الربنامج فر�صاً لتمكني ال�شباب الأق��ل حظاً الذين‬

‫ت �ت�راوح �أع �م��اره��م م��ا ب�ين ‪ 15‬و‪ 24‬ع��ام �اً‪ ،‬م��ن خ�لال‬ ‫ال���ش��راك��ة م��ع م��ؤ��س���س��ات ال�ق�ط��اع�ين ال �ع��ام واخل��ا���ص‬ ‫واملجتمعات املدنية‪ ،‬لتح�سني نوعية اخلدمات املقدمة‬ ‫لل�شباب املتغيبني عن املدار�س والعاطلني عن العمل �أو‬ ‫الذين ال يجدون فر�صاً للعمل‪.‬‬ ‫ويقدم برنامج "�شباب للم�ستقبل" دورات تدريبية‬ ‫يف امل �ه��ارات احلياتية والتقنية لل�شباب الأق��ل حظاً؛‬ ‫وذل��ك بهدف تطوير قدراتهم على التوا�صل بكفاءة‪،‬‬ ‫والعمل �ضمن فريق وحل امل�شكالت‪ .‬وي�سعى الربنامج‬ ‫�أي���ض�اً �إىل ت�سليح ال�شباب ب��امل�ه��ارات ال�ت��ي تعد ركيزة‬ ‫�أ�سا�سية ل��دخ��ول ��س��وق ال�ع�م��ل؛ الأم ��ر ال��ذي يثمر يف‬ ‫النهاية عن جناح ه�ؤالء ال�شباب على ال�صعيدين املِهني‬ ‫وال�شخ�صي‪.‬‬

‫شركات سفر روسية قد تتعرض‬ ‫لإلفالس بسبب االضطرابات يف مصر‬ ‫مو�سكو‪ -‬اجلزيرة نت‬ ‫ق��ال��ت وك��ال��ة ال�سياحة االحت��ادي��ة ال��رو��س�ي��ة إ�ن �ه��ا ال ت�ستبعد‬ ‫ل�ف�لا���س ب�سبب‬ ‫�أن يتعر�ض ع��دد م��ن �شركات ال�سفر يف رو�سيا ل� إ‬ ‫التطورات احلالية يف م�صر‪.‬‬ ‫وقال يفجيني بي�ساريف�سكي وهو نائب رئي�س وكالة ال�سياحة‬ ‫االحت��ادي��ة‪�" :‬إن الو�ضع �صعب ج��دا‪ ،‬فالوكالة باعتبارها اجلهة‬ ‫امل�س�ؤولة عن تطوير ال�سياحة وحماية ال�سياح الرو�س يف اخلارج‪ ،‬ال‬ ‫تريد �أن يحدث ذلك‪ ،‬لكن مثل هذه املخاطر قائمة"‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف بي�ساريف�سكي �أن��ه ع�لاوة على ذل��ك فقد ق��د �صدرت‬ ‫حت��ذي��رات لل�شركات قبل �شهر من �أن الو�ضع ميكن �أن يتطور يف‬ ‫ظل �أ�سو�أ ال�سيناريوهات‪ ،‬كما ميكن �أن تزيد التوترات‪ .‬و�صدرت لها‬ ‫تو�صيات بتقلي�ص براجمها وبع�ضها قام بذلك‪ ،‬وبع�ضها مل يفعل‪.‬‬ ‫ويف وقت �سابق‪ ،‬قدرت مايا ليميدز املديرة التنفيذية للجمعية‬ ‫الرو�سية ل�شركات ال�سفر اخل�سائر الأول�ي��ة التي ق��د تعاين منها‬ ‫ال�شركات ال�سياحية الرو�سية؛ جراء عدم اال�ستقرار يف م�صر بـ‪35‬‬ ‫مليون دوالر‪.‬‬ ‫ووفقا لليميدز‪ ،‬ف�إن ال�شركات ال�سياحية الرو�سية تنظم لل�سياح‬ ‫رحالت �إىل م�صر يف الفرتة من �أواخر �أيلول وت�شرين الأول حتى‬ ‫�أوائل ت�شرين الثاين‪.‬‬ ‫وقالت ليميدز �إنه وفقا لتقديرات تقريبية‪ ،‬ف�إنه قد مت بالفعل‬ ‫بيع ما ي�صل �إىل ‪� 50‬ألف تذكرة �سفر‪ ،‬م�ضيفة �أن متو�سط �سعر رحلة‬ ‫ال�سفر �إىل م�صر يرتاوح بني ‪ 600‬و‪ 700‬دوالر لل�شخ�ص الواحد‪.‬‬ ‫وقد ق��ررت �شركة "�إير برلني" الأملانية للطريان �أم�س وقف‬ ‫ح�ج��ز رح�ل�ات ج��دي��دة �إىل م�صر ح�ت��ى ‪ 15‬أ�ي �ل��ول امل�ق�ب��ل؛ ب�سبب‬ ‫اال�ضطرابات الدامية التي ت�شهدها البالد‪.‬‬ ‫و أ�� �ش��ارت �إىل �أن عمالءها ال��ذي��ن ح�ج��زوا بالفعل رح�لات �إىل‬ ‫م�صر وال يريدون التوجه �إىل هناك الآن‪ ،‬ميكنهم اختيار وجهة‬ ‫�أخرى على منت طائرات ال�شركة بدون تكاليف �إ�ضافية‪.‬‬ ‫وت�سري "�إير برلني" رحالتها �إىل املنتجعات ال�سياحية امل�صرية‬ ‫املطلة على البحر الأحمر يف الغردقة ومر�سى علم و�شرم ال�شيخ‪.‬‬

‫�أحد �شواطئ مر�سى مطروح‬

‫تقليص ساعات العمل بسوق‬ ‫املال بمصر‬ ‫القاهرة ‪ -‬اجلزيرة نت‬ ‫قال رئي�س الهيئة العامة للرقابة املالية يف م�صر �شريف �سامي‬ ‫�إنه تقرر تقلي�ص �ساعات العمل يف �سوق املال لت�صبح ثالث �ساعات‬ ‫فقط بدال من �أربع‪ ،‬وذلك حتى انتظام عمل البنوك ب�شكل طبيعي‬ ‫وتقلي�ص فرتة حظر التجول يف م�صر‪.‬‬ ‫و�أو��ض��ح ذل��ك قائال‪" :‬قررنا تقلي�ص ع��دد �ساعات ال�ت��داول يف‬ ‫البور�صة على �ضوء تقلي�ص ع��دد �ساعات عمل البنوك‪ ،‬و�ستعود‬ ‫للعمل ب��ال��وق��ت الطبيعي م��ع ع ��ودة ال�ب�ن��وك للعمل يف �ساعاتها‬ ‫الطبيعية ومع تقلي�ص فرتة حظر التجول"‪.‬‬ ‫وقرر البنك املركزي امل�صري تقلي�ص عدد �ساعات البنوك �إىل‬ ‫ثالث �ساعات فقط بدال من �ست �ساعات لتبد أ� من ال�ساعة التا�سعة‬ ‫وحتى الثانية ع�شرة ظهرا‪.‬‬ ‫وكان البنك قد قرر الأربعاء املا�ضي تعطيل العمل يف البنوك‬ ‫يوم اخلمي�س؛ نتيجة اال�ضطرابات ال�سيا�سية التي متر بها م�صر‪.‬‬ ‫وبعدها مبا�شرة قررت �إدارة البور�صة الإغ�لاق لأن عملها مرتبط‬ ‫ب�شكل �أ�سا�سي بعمل البنوك‪.‬‬ ‫كما �أ�شار �سامي �إىل �أن البور�صة لن تلج�أ لإجراءات احرتازية‪،‬‬ ‫�إال عند ال�ضرورة الق�صوى ويف �أ�ضيق احلدود‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن "الإجراءات االحرتازية التي ميكن اللجوء �إليها‬ ‫هي تقليل التذبذب ال�سعري �أو تقلي�ص �ساعات ال�ت��داول �أو وقف‬ ‫ال�شراء والبيع يف ذات اجلل�سة‪ ,‬ويف حالة الأو�ضاع ال�شديدة ال�سوء‬ ‫قد نلج�أ لإغالق ال�سوق"‪.‬‬ ‫و�أعلنت ال�سلطات امل�صرية �أم�س االول عن اعتقال �أك�ثر من‬ ‫�ألف �شخ�ص من �أن�صار الرئي�س املعزول حممد مر�سي‪ ،‬بينما دعت‬ ‫قيادات جماعة الإخ��وان امل�سلمني �إىل �أ�سبوع من االحتجاجات يف‬ ‫جميع �أنحاء م�صر ب��دءا من اليوم بعد مواجهات دامية مع قوات‬ ‫الأمن امل�صرية‪.‬‬

‫ليبيا تريد فرض إعادة النظام إىل قطاعها النفطي‬ ‫طرابل�س‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ه��ددت احل�ك��وم��ة الليبية با�ستعمال‬ ‫ال�ق��وة إلع ��ادة ف��ر���ض ال�ن�ظ��ام يف قطاعها‬ ‫ال �ن �ف �ط��ي‪ ،‬ع �م��اد اق �ت �� �ص��اد ال� �ب�ل�اد ال�ت��ي‬ ‫تع�صف بها ح��رك��ات اح�ت�ج��اج تت�سبب يف‬ ‫انخفا�ض انتاج النفط‪.‬‬ ‫واع �ل��ن رئ�ي����س ال � ��وزراء ال�ل�ي�ب��ي علي‬ ‫زي ��دان اجلمعة ان جمموعة م��ن حر�س‬ ‫امل� �ن� ��� �ش� ��آت ال �ن �ف �ط �ي��ة امل �ت �خ��ا� �ص �م�ين م��ع‬ ‫احل�ك��وم��ة ق ��رروا "ت�صدير ال�ن�ف��ط على‬ ‫ح�سابهم اخلا�ص"‪.‬‬ ‫وه � ��دد زي� � ��دان ب �ق �� �ص��ف اي ��س�ف�ي�ن��ة‬ ‫تقرتب م��ن امل��وان��ئ النفطية اذا مل تكن‬ ‫متعاقدة مع امل�ؤ�س�سة الوطنية للنفط‪.‬‬ ‫ومنذ عدة ا�سابيع اثرت تلك النزاعات‬ ‫يف االنتاج الليبي الذي انخف�ض اىل ‪500‬‬ ‫الف برميل يوميا مقابل مليون ون�صف‬ ‫يف ال �� �س��اب��ق‪ ،‬ويف ن �ه��اي��ة مت ��وز ان�خ�ف����ض‬ ‫االنتاج حتى بلغ ‪ 300‬الف برميل فقط‪.‬‬ ‫وق ��ال زي� ��دان ان جم �م��وع��ات ح��ر���س‬ ‫امل�ن���ش��آت تغلق ب��ان�ت�ظ��ام م�صبات النفط‬ ‫يف ال�بري �ق��ة وال��زوي �ت �ي �ن��ة ورا�� ��س الن��وف‬ ‫و�سدرا (�شرق) ومتنع ال�سفن من �شحن‬ ‫حمولتها‪.‬‬ ‫وي �ت �ه��م احل ��ر� ��س ال �ت��اب �ع�ي�ن ل � ��وزارة‬ ‫الدفاع رئي�س ال��وزراء ووزي��ر النفط منذ‬ ‫ع ��دة ا��س��اب�ي��ع ب�ب�ي��ع ب��ال�ن�ف��ط ب�شكل غري‬

‫قانوين‪.‬‬ ‫لكن امل�ؤ�س�سة الوطنية للنفط دعمت‬ ‫اق��وال احلكومة‪ ،‬م��ؤك��دة ان ك��ل �صفقات‬ ‫ال�ن�ف��ط ق��ان��ون�ي��ة واع �ل��ن ع�ل��ي زي� ��دان ان‬ ‫جلنة تت�ألف من ق�ضاة �ست�شكل من اجل‬ ‫"التحقيق يف تلك االتهامات"‪.‬‬ ‫لكن احل��ر���س ومعظمهم م��ن قدماء‬ ‫ال �ث��وار ال��ذي��ن ب ��رزوا خ�ل�ال ال �ث��ورة �ضد‬ ‫نظام معمر القذايف يف ‪ ،2011‬مل يفتحوا‬ ‫االنابيب رغم ذلك‪.‬‬ ‫وق��د ت�شكلت وح��دت�ه��م ب�ع��د �سقوط‬ ‫النظام لت�أمني املن�ش�آت النفطية يف البالد‬ ‫التي تقع خ�صو�صا يف مناطق �صحراوية‪،‬‬ ‫لكن قدماء الثوار مل يرتددوا يف ا�ستعمال‬ ‫ال���س�لاح م��ن اج��ل ال��دف��اع ع��ن وج��وده��م‬ ‫وم�صاحلهم‪.‬‬ ‫وق ��ال ع�ب��د ال �ب��اري ال�ع��رو��س��ي وزي��ر‬ ‫ال �ن �ف��ط ان "تلك اال� �ض �ط��راب��ات ط��ال��ت‬ ‫اقت�صاد ال�ب�لاد (‪ )...‬وق��د خ�سرت ليبيا‬ ‫منذ ‪ 25‬متوز ‪ 1.6‬مليار دوالر"‪.‬‬ ‫واعلن نائب وزير النفط عمر ال�شماخ‬ ‫اخلمي�س خ���س��ارة تبلغ م�ل�ي��اري دوالر يف‬ ‫القطاع النفطي خ�لال اال�شهر ال�سبعة‬ ‫االوىل من ال�سنة اجلارية‪.‬‬ ‫وح� � � ��ذر م � ��ن ان � � ��ه "اذا ا� �س �ت �م ��رت‬ ‫اال�ضطرابات‪ ،‬ف�إن الدولة لن تتمكن من‬ ‫ت�سديد الرواتب"‪.‬‬ ‫واع �ت�ب�ر رئ�ي����س ال � ��وزراء ان ال��و��ض��ع‬

‫من�ش�أة نفطية ليبية‬

‫"ا�ضر مب�صداقية ليبيا يف ا�سواق النفط‬ ‫العاملية" ال��ذي ارتفعت ا��س�ع��اره؛ ب�سبب‬ ‫احداث م�صر وانهيار انتاج ليبيا‪.‬‬ ‫واع � � ��رب ع ��ن اال�� �س ��ف لأن "بع�ض‬ ‫الزبائن تركوا ليبيا وتوجهوا اىل ا�سواق‬ ‫اخرى للتزود" بالنفط‪.‬‬ ‫وقد عاد انتاج النفط الذي ميثل ‪80‬‬ ‫يف املئة من اجمايل الناجت الداخلي‪ ،‬اىل‬

‫امل�ستوى الذي كان عليه قبل النزاع؛ مما‬ ‫�سمح بانتعا�ش اقت�صادي حتى �إن النمو‬ ‫جت ��اوز امل�ئ��ة يف امل�ئ��ة خ�ل�ال ‪ 2012‬ح�سب‬ ‫�صندوق النقد الدويل‪.‬‬ ‫وتبلغ عائدات النفط بني ‪ 55‬و�ستني‬ ‫م�ل�ي��ار دي �ن��ار ليبي (م��ا ب�ين ‪ 43,5‬و‪47,5‬‬ ‫مليار دوالر) يف ال�سنة ح�سب وزارة النفط‪.‬‬


‫م�������������ال و�أع����������م����������ال‬

‫االثنني (‪� )19‬آب (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2395‬‬

‫‪7‬‬

‫«الشقق املفروشة» تثري مشكالت وتداعيات اجتماعية‬ ‫ملالكي الشقق املجاورة‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫يذهب االربعيني ح�سن احمد �إىل بيت أ�خ�ي��ه يف‬ ‫احدى �ضواحي عمان طلبا للراحة‪ ،‬متخليا عن بيته يف‬ ‫منطقة اجلاردنز يف العديد من االيام؛ ب�سبب اال�صوات‬ ‫وال�سلوكيات املزعجة مل�ست�أجري ال�شقق املفرو�شة يف‬ ‫العمارة التي ميلك فيها �شقة‪.‬‬ ‫االمر ذاته ي�ؤرق العديد من املواطنني من ا�صحاب‬ ‫ال�شقق الذين قالوا لوكالة االنباء االردنية (برتا)‪ ،‬ان‬ ‫مالكي العقارات (العمارات) يبيعون �شققا ويبقون على‬ ‫بع�ضها لت�أجريها ك�شقق مفرو�شة ليوم او يومني او‬ ‫ا�سبوع او �شهر للح�صول على مزيد من االرباح‪.‬‬ ‫وا��ض��اف��وا ان بع�ض م�ست�أجري ال�شقق املفرو�شة‬ ‫ي �ق��وم��ون ب���س�ل��وك�ي��ات خ��ارج��ة ع��ن ت�ق��ال�ي��د جمتمعنا‬ ‫واخرى ت�سبب االزعاج والقلق واالرب��اك‪� ،‬سواء للأ�سر‬ ‫التي متلك �شققا يف نف�س العمارة ام للأ�سر القاطنة‬ ‫يف حميطها‪ ،‬م�شريين اىل ان هناك من يتملك احدى‬ ‫ال�شقق ويحولها اىل �شقة مفرو�شة او فندقية بغر�ض‬ ‫اال�ستثمار‪.‬‬ ‫ف��رح��ان اب ��و ع�ل�ي��م ال�ق��اط��ن يف منطقة اجلبيهة‬ ‫ت�ساءل عن م�شروعية ال�سماح بت�أجري ال�شقق املفرو�شة‬ ‫ملدة يوم او ا�سبوع او ا�سبوعني‪ ،‬االمر الذي ي�شجع على‬ ‫�سلوكيات غري مقبولة‪.‬‬ ‫وا��ض��اف ‪-‬وه��و مالك ل�شقة يف ع�م��ارة فيها �شقق‬ ‫مفرو�شة‪" :-‬ان هناك �سلوكيات من بع�ض امل�ست�أجرين‬ ‫خارجة عن القيم‪ ،‬واخ�شى ان يت�أثر بها ابنائي‪ ،‬عدا‬ ‫عن اق�لاق راحتنا ب�أ�صوات املو�سيقى والزوامري التي‬ ‫ن�سمعها ليال وال منلك و�سيلة لإ�سكاتها"‪.‬‬ ‫وا� �ش��ار اىل ان ع ��ادات بع�ض قاطني ه��ذه ال�شقق‬ ‫تختلف عن ع��ادات جمتمعنا؛ وبالتايل فهي ت�ؤثر يف‬ ‫قيم وعادات ال�ساكنني الدائمني يف ال�شقق املجاورة يف‬ ‫نف�س العمارة او يف العمارات املجاورة‪.‬‬ ‫وت�ساءل ابو عليم عن مغزى وجود �شقق مفرو�شة‬ ‫للت�أجري امل � ؤ�ق��ت يف ع �م��ارات خم�ص�صة ل�سكن الأ��س��ر‬ ‫ب�شكل دائم‪ ،‬مع ما يحمله ذلك من تهرب �ضريبي وعدم‬ ‫توفري م�ستلزمات ال�سالمة العامة التي يحتاجها هذا‬ ‫النوع من الإيجار‪ ،‬يف حني هناك فنادق و�شقق فندقية‬

‫تدفع �ضريبة وجمهزة بجميع متطلبات ال�سكن امل�ؤقت‪.‬‬ ‫امين خمي�س �سائق تاك�سي قال‪" :‬غالبا ما يكون‬ ‫عملي يف الليل حتى وقت مت�أخر و�شهدت اكرث من مرة‬ ‫ا�شكاليات بني قاطني ال�شقق املفرو�شة و�سكان البنايات‪،‬‬ ‫ملا ي�صدر منهم من �سلوكيات غري مريحة كالأ�صوات‬ ‫العالية يف اثناء دخولهم وخروجهم من هذه ال�شقق‪.‬‬ ‫االمن العام وال�شرطة ال�سياحية‬ ‫امل�ك�ت��ب االع�لام��ي مل��دي��ري��ة االم ��ن ال �ع��ام ق��ال إ�ن��ه‬ ‫"ال دور لنا يف ماهية ت�أجري ال�شقق"‪ ،‬م�ؤكدا ان جهاز‬ ‫االمن العام ال يتدخل مبدة ت�أجري العقار او منع مالكه‬ ‫م��ن ت��أج�يره؛ لأن االم��ر هنا يخ�ضع لقانون املالكني‬ ‫وامل�ست�أجرين ودور االمن العام‪ ،‬يقت�صر على االجراء‬ ‫التنفيذي عند وجود �شكاوى من اجل�يران �إزاء بع�ض‬ ‫ال�سلوكيات ال�ت��ي ت���ص��در م��ن �ساكني ال���ش�ق��ق‪ ،‬ولي�س‬ ‫التدخل يف ماهية الت�أجري حيث يتم التعامل مع هذه‬ ‫ال�شكوى ح�سب نوعها وح�سب جهة االخت�صا�ص‪.‬‬ ‫واو�� �ض ��ح امل �ك �ت��ب االع�ل�ام ��ي يف ادارة ال���ش��رط��ة‬ ‫ال�سياحية ان دوره ��م ي�ت�ح��دد يف ح��ال وج ��ود �شكاوى‬ ‫تتعلق بال�شقق الفندقية امل�صنفة‪ ،‬بح�سب ذلك فقط‪.‬‬ ‫وقال مدير املهن يف وزارة ال�سياحة م�سلم ع�صفور‪:‬‬ ‫"ان وزارة ال�سياحة تعنى بال�شقق الفندقية فقط‬ ‫التي يجب ان تراعى فيها جميع املوا�صفات �سواء من‬ ‫الناحية الداخلية؛ من حيث م�ساحات الغرف وتوفر‬ ‫م�ستلزمات ال�سالمة العامة‪ ،‬ومن الناحية اخلارجية‬ ‫بحيث تكون بعيدة عن االحياء ال�سكنية وتوفر املرافق‬ ‫املحيطة بها"‪.‬‬ ‫وا� �ض��اف ان ��ه ويف ح ��ال ح ��دوث ازع ��اج ��ات � �ص��ادرة‬ ‫عن هذه ال�شقق للمجاورين لها تقوم ال��وزارة يف هذه‬ ‫احلالة ب�إنذار ادارة املن�ش�أة او اغالقها ووقف ا�ستقبال‬ ‫امل�ست�أجرين‪ ،‬م�ؤكدا ان العمارة كاملة اما تكون �شققا‬ ‫فندقية او �شققا مفرو�شة ولي�س جتز�أتها‪ ،‬بحيث يكون‬ ‫فيها مالكون وم�ست�أجرون ل�شقق مفرو�شة‪.‬‬ ‫م��دي��ر دائ ��رة رخ����ص امل�ه��ن والإع�ل�ان ��ات يف أ�م��ان��ة‬ ‫ع�م��ان ال �ك�برى امل�ه�ن��د���س ع�ل��ي احل��دي��دي‪ ،‬ق��ال ان��ه ال‬ ‫يجوز ت�أجري �شقة منفردة ك�شقة مفرو�شة او فندقية‬ ‫من قبل مالك ال�شقة‪� ،‬إال بعد احل�صول على املوافقات‬ ‫املطلوبة التي ال تكون �إال للعمارة كاملة‪ ،‬ولي�س ل�شقة‬

‫فيها فقط‪.‬‬ ‫واكد ان "االمانة" لي�س من اخت�صا�صها حتديد‬ ‫ماهية امل�ست�أجرين وطبيعة ا�ستغالل ال�شقة‪ ،‬ويف حال‬ ‫مت ا�ستخدام ال�شقة كمفرو�شة داخ��ل ع�م��ارة مملوكة‬ ‫ميكن للمجاورين لها التقدم ب�شكوى للحاكم الإداري‬ ‫الذي تتبع له املنطقة التخاذ االجراءات املنا�سبة بهذا‬ ‫اخل�صو�ص‪ ،‬ويف ح��ال و��ص��ول اي �شكوى �إىل مديرية‬ ‫املنطقة يف االم��ان��ة ت�ق��وم الأم��ان��ة بتحويلها للحاكم‬ ‫االداري‪.‬‬ ‫وا�� �ض ��اف �أن ه �ن��اك � �ش��روط �اً ي �ج��ب ا��س�ت�ي�ف��ا�ؤه��ا‬ ‫لرتخي�ص ال�شقق الفندقية واملفرو�شة داخ��ل ح��دود‬ ‫�أمانة عمان الكربى‪ ،‬وهي احل�صول على �سجل جتاري‬ ‫م��واف��ق عليه م��ن ق�ب��ل وزارت� ��ي ال��داخ�ل�ي��ة وال�صناعة‬ ‫والتجارة والتموين‪ ،‬لبناء �شقق فندقية �أو مفرو�شة‪،‬‬ ‫ا��ض��اف��ة اىل ت��رخ�ي����ص �إن �� �ش��ائ��ي‪ ،‬و�إذن �أ� �ش �غ��ال خا�ص‬ ‫بال�شقق الفندقية �أو املفرو�شة من قبل دائ��رة االبنية‬ ‫يف االمانة‪.‬‬ ‫وا�شار اىل انه ويف حال احل�صول على جميع هذه‬ ‫املوافقات متنح دائ��رة تراخي�ص املهن رخ�صة ت�أجري‬ ‫�شقة مفرو�شة �أو فندقية‪ ،‬م�شددا على ان العمارة كاملة‬ ‫يجب ان تكون �شققاً فندقية او �شققا مفرو�شة‪ ،‬ولي�س‬ ‫جزءا منها‪.‬‬ ‫رئي�س اللجنة القانونية يف جمل�س النواب النائب‬ ‫م�صطفى ياغي ق��ال‪" :‬نحتاج اىل ت�شريع او تعديل‬ ‫ت�شريع ل�ضبط ت��أج�ير ال�شقق امل�ف��رو��ش��ة‪ ،‬واالف�ضل‬ ‫�إ�صدار نظام من جمل�س الوزراء لأمانة عمان الكربى‬ ‫ووزارة ال���ش��ؤون البلدية مينع الت�صديق على عقود‬ ‫ت�أجري ال�شقق ملدة ق�صرية داخل عمارة �شققها مملوكة‬ ‫يف االغلب‪ ،‬خا�صة ان منها ما ي�ستخدم لأغرا�ض غري‬ ‫م�شروعة"‪.‬‬ ‫وا� �ض��اف ان ال���ش�ق��ق امل�ف��رو��ش��ة ال تخ�ضع لنظام‬ ‫املالكني وامل�ست�أجرين‪ ،‬بل تخ�ضع التفاق امل� ؤ�ج��ر مع‬ ‫امل�ست�أجر‪ ،‬وي�ح��ق للمالك ان يت�صرف يف ملكه‪ ،‬لكن‬ ‫يف ح ��دود ال�ق��ان��ون وب���ش��رط ان ال ي�ع�ت��دي ع�ل��ى راح��ة‬ ‫الآخرين من اجلريان‪.‬‬ ‫املحامي با�سل ب�سطامي قال �إن ‪ 75‬باملئة من �سكان‬ ‫العمارة ميكنهم منع ت�أجري �شقة مفرو�شة داخلها‪.‬‬

‫ال�شقق املفرو�شة بني احلاجة واال�ستغالل‬

‫وا� �ض��اف ان م��ا يحكم ال�ع�لاق��ة ب�ين امل�ست�أجرين‬ ‫بع�ضهم ببع�ض واي���ض��ا م��ع امل��ال��ك ه��و ن �ظ��ام ملكية‬ ‫الطوابق وال�شقق رقم ‪ 20‬ل�سنة ‪ 1968‬الذي ين�ص على‬ ‫ان�شاء جمعية لل�ساكنني يف ال�ع�م��ارة ت�سجل يف دائ��رة‬ ‫االرا��ض��ي وامل�ساحة يتم فيها و�ضع بنود متفق عليها‬ ‫حول خمتلف الق�ضايا وامل�صالح بينهم‪.‬‬ ‫وا�شار اىل ان ه��ذا النظام يطبق يف العمارة التي‬ ‫ي��زي��د ع��دد ال�شقق فيها على خم�س‪ ،‬ويف ح��ال وج��ود‬ ‫�شقق مفرو�شة ي�سبب ت�أجريها م�شكالت او انزعاجات‬ ‫للمالكني‪ ،‬فبالإمكان عقد اجتماع ب�أغلبية ‪ 75‬باملئة من‬ ‫�سكان العمارة ملنع ت�أجري ال�شقق املفرو�شة اذا �أرادوا‬ ‫ذلك‪.‬‬

‫طالبوا اجلهات امل�س�ؤولة بت�شريعات جديدة حتد من املبالغة يف االرتفاع‬

‫مقيمون بدبي يواجهون زيادات يف اإليجارات‬ ‫تصل لـ‪ 40‬يف املئة‬ ‫دبي‪ -‬العربية نت‬ ‫ي��واج��ه م�ست�أجرو ال�ع�ق��ارات‬ ‫ال�سكنية يف دبي زي��ادات و�صفوها‬ ‫بالـ"جزافية" يف ا إلي �ج��ارات من‬ ‫قبل مالك عقارات بن�سب تراوحت‬ ‫بني ‪ 10‬يف املئة‪ ،‬و‪ 40‬يف املئة عند‬ ‫جتديد العقود‪ ،‬دون تقيد املالك‬ ‫بنتائج م��ؤ��ش��ر ا إلي� �ج ��ارات ال��ذي‬ ‫ط��ورت��ه م� ؤ���س���س��ة دب ��ي للتنظيم‬ ‫ال �ع �ق��اري‪ ،‬و��س��ط ا��س�ت�غ�لال لعدم‬ ‫دراي ��ة م�ست�أجرين بالت�شريعات‬ ‫ال �ق��ائ �م��ة‪ ،‬واجل� �ه ��ات امل �ن��وط بها‬ ‫مواجهة هذه الزيادات‪.‬‬ ‫وط��ال��ب ه � ��ؤالء يف حديثهم‬ ‫ل���ص�ح�ي�ف��ة االحت� � ��اد ا إلم ��ارات� �ي ��ة‬ ‫ب ��و�� �ض ��ع �� �ض ��واب ��ط وت �� �ش��ري �ع��ات‬ ‫قانونية لتثبيت بدل الإيجار ملدة‬ ‫ترتاوح بني ‪� 2‬إىل ‪� 3‬سنوات‪.‬‬ ‫من جانبه‪� ،‬أرجع �سلطان بن‬ ‫جم��رن م��دي��ر ع��ام دائ ��رة �أرا� �ض��ي‬

‫و�أمالك دبي مبالغة بع�ض املالك‬ ‫يف قيمة ال��زي��ادات ال�سنوية على‬ ‫ب� ��دل ا إلي � �ج� ��ار �إىل ع� ��دم دراي� ��ة‬ ‫�شريحة ك�ب�يرة م��ن امل�ست�أجرين‬ ‫بحقوقهم والآل �ي��ات الت�شريعية‬ ‫املنظمة لهذه العملية‪.‬‬ ‫و أ�ك� � ��د �أن ال� ��دائ� ��رة ر� �ص��دت‬ ‫خ� � �ل� ��ال ا� � �س � �ت � �ط�ل��اع � �ه� ��ا �آراء‬ ‫م�ست�أجرين �أن غالبيتهم يجهلون‬ ‫الت�شريعات املنظمة للعالقة بني‬ ‫امل��ال��ك وامل���س�ت� أ�ج��ر‪ ،‬ك�م��ا ت�ب�ين �أن‬ ‫��ش��ري�ح��ة ك �ب�يرة م�ن�ه��م ال ت�ع��رف‬ ‫اجل� �ه ��ة امل� �ن ��وط ب �ه��ا ال �ف �� �ص��ل يف‬ ‫النزاعات بني الطرفني‪.‬‬ ‫وق��ال �إن ع��دم �إمل��ام امل�ست�أجر‬ ‫بحقوقه يجعله ع��ر��ض��ه للقبول‬ ‫ب�أي زيادات جزافية يطلبها املالك‬ ‫لتجديد العقود‪.‬‬ ‫و�أو�� � �ض � ��ح �أن ال �ت �� �ش��ري �ع��ات‬ ‫القائمة يف الوقت الراهن تعطي‬ ‫امل�ست�أجر احلق يف رف�ض الزيادات‬ ‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة تنفيذ حمكمـــة‬ ‫بدايـــة عجلون‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪2013/1169‬‬ ‫التاريخ ‪2013/7/24 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬ ‫�سامي حممود �سلمان احل�ساميه‬ ‫وعنوانه‪ :‬عمان ‪ -‬مقابل مبنى القيادة العامة‬ ‫رقم االعالم‪:‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 600 :‬والر�سوم‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة أ�ي��ام تلي‬ ‫ت��اري��خ تبليغك ه��ذا ا إلخ �ط��ار �إىل املحكوم‬ ‫له ‪ /‬ال��دائ��ن‪ :‬عبداهلل جميل الع�سا�سلة و‪.‬م‬ ‫عبداحلليم عنانبه املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت هذه املدة ومل ت�ؤد الدين املذكور‬ ‫�أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪� ،‬ستقوم دائرة‬ ‫ال�ت�ن�ف�ي��ذ مب �ب��ا� �ش��رة امل �ع��ام�ل�ات ال�ت�ن�ف�ي��ذي��ة‬ ‫الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫�إنــــــذار‬ ‫بالعودة �إىل العمل‬ ‫ال�سيد ‪ :‬مهند حممد احمد‬ ‫اخلطيب‬ ‫مب ��ا ان � ��ك ق ��د ت �غ �ي �ب��ت ع��ن‬ ‫ال �ع �م��ل اك �ث�ر م ��ن ‪ 10‬اي ��ام‬ ‫ب � ��دون ع� ��ذر ر� �س �م��ي ف � إ�ن �ن��ا‬ ‫ننذرك ب�ضرورة العودة اىل‬ ‫ال �ع �م��ل خ�ل�ال ث�ل�اث��ة اي ��ام‬ ‫من تاريخ ن�شر هذا الإعالن‬ ‫‪ ،‬واال ف��ان��ك ت�ع�ت�بر ف��اق��دا‬ ‫لعملك وذلك ح�سب قانون‬ ‫العمل والعمال الأردين ‪.‬‬ ‫املنذر‪ /‬احتلى واتقهوه‬ ‫للأكالت ال�شعبية واحللويات‬

‫املبالغ بها لتجديد عقود الإيجار‪،‬‬ ‫م�ضيفاً �أن��ه يف ح��ال رف�ض املالك‬ ‫ت�ط�ب�ي��ق زي � ��ادات م �ق��ارب��ة لتقييم‬ ‫امل�ؤ�شر من حقه اللجوء �إىل جلنة‬ ‫ا إلي �ج��ارات التي ت�صدر �أحكامها‬ ‫وقراراتها امللزمة‪.‬‬ ‫ووفق مر�سوم �أ�صدره ال�شيخ‬ ‫حممد بن را�شد �آل مكتوم‪ /‬حاكم‬ ‫دب��ي‪ ،‬ب�ش�أن ب��دل إ�ي�ج��ار العقارات‬ ‫يف الإم��ارة‪ ،‬ف�إنه يف حال كان بدل‬ ‫إ�ي� �ج ��ار ال ��وح ��دة ال �ع �ق��اري��ة يقل‬ ‫عن ‪ 25‬يف املئة من متو�سط �أجر‬ ‫امل �ث��ل ال� ��ذي ي �ح��دد وف �ق �اً مل��ؤ��ش��ر‬ ‫حت��دي��د ب��دل ا إلي� �ج ��ارات املعتمد‬ ‫ل��دى م�ؤ�س�سة التنظيم العقاري‬ ‫"ريرا"‪ ،‬ف�إنه ال تفر�ض �أي زيادة‬ ‫يف القيمة الإيجارية على الوحدة‬ ‫العقارية‪.‬‬ ‫ون�ص املر�سوم على �أنه يجوز‬ ‫ل���ص��اح��ب ال�ع�ق��ار �أن ي��رف��ع قيمة‬ ‫الإيجار يف حال كان الإيجار �أقل‬ ‫ب��واق��ع ‪ 26‬يف امل �ئ��ة �أو أ�ك�ث��ر عن‬ ‫إ�ي �ج��ار امل �ث��ل‪ ،‬وف ��ق ن�ت��ائ��ج م��ؤ��ش��ر‬ ‫ح���س��اب ب ��دل ا إلي� �ج ��ار‪ ،‬و�إذا ك��ان‬ ‫ا إلي �ج��ار ي�ق��ل ع��ن م�ع��دل ال�سوق‬ ‫بن�سبة ترتاوح بني ‪ 35-26‬يف املئة‪،‬‬ ‫فيجب �أال ت�ت�ج��اوز ال��زي��ادة ‪ 5‬يف‬ ‫املئة‪ ،‬و�إذا كانت �أقل بن�سبة ترتاوح‬ ‫بني ‪ 36‬يف املئة و‪ 45‬يف املئة‪ ،‬تكون‬ ‫الزيادة ‪ 10‬يف املئة‪.‬‬ ‫وت�صل الزيادة �إىل ‪ 15‬يف املئة‬ ‫�إذا ك��ان ا إلي �ج��ار أ�ق ��ل م��ن معدل‬

‫ال�سوق بن�سبة بني ‪ 45‬يف املئة و‪55‬‬ ‫يف املئة وت�صل �إىل احلد الأق�صى‬ ‫‪ 20‬يف املئة عندما تقل عن املعدل‬ ‫مبا يفوق ‪ 55‬يف املئة‪.‬‬ ‫وارت �ف��ع متو�سط ا إلي �ج��ارات‬ ‫ال�سكنية يف دب��ي‪ ،‬خ�لال الن�صف‬ ‫الأول م��ن ال �ع��ام احل ��ايل‪ ،‬بن�سبة‬ ‫ت��راوح��ت ب�ين ‪ 20‬يف امل�ئ��ة و‪ 25‬يف‬ ‫امل�ئ��ة‪ ،‬م�ق��ارن��ة ب��ال�ف�ترة ذات�ه��ا من‬ ‫العام املا�ضي‪ ،‬فيما �سجلت �أ�سعار‬ ‫البيع ارتفاعاً بلغ نحو‪ 20‬يف املئة‪.‬‬ ‫م ��ن ج �ه �ت��ه‪ ،‬ق� ��ال خ ��ال ��د ب��ن‬ ‫ك� �ل� �ب ��ان رئ� �ي� �� ��س جم �ل �� ��س �إدارة‬ ‫�� �ش ��رك ��ة االحت� � � ��اد ال� �ع� �ق ��اري ��ة �إن‬ ‫ال �� �س��وق ال�ع�ق��اري��ة يف دب ��ي تتميز‬ ‫بالديناميكية واع�ت�م��اده��ا �آل�ي��ات‬ ‫ال� �ع ��ر� ��ض وال � �ط � �ل ��ب‪ ،‬م� ��ع و� �ض��ع‬ ‫ت�شريعات ت�ضمن احلد الأدنى من‬ ‫ال�ت��دخ��ل ال��ر��س�م��ي ال ��ذي ي�ضمن‬ ‫احلفاظ على �سالمة ال�سوق‪.‬‬ ‫و أ�ك � ��د اب� ��ن ك �ل �ب��ان أ�ن � ��ه رغ��م‬ ‫الزيادة يف �أ�سعار الإيجارات خالل‬ ‫ال�ف�ترة امل��ا��ض�ي��ة‪ ،‬ف� إ�ن�ه��ا مل ت�صل‬ ‫بعد �إىل امل�ستويات امل�سجلة قبل‬ ‫الأزم��ة املالية العاملية التي ب��د�أت‬ ‫قبل �أربع �سنوات‪.‬‬ ‫وق � ��ال حم �م��د ت ��رك ��ي م��دي��ر‬ ‫ال � �ع � �ق � ��ارات يف �� �ش ��رك ��ة ال ��ول �ي ��د‬ ‫ال �ع �ق��اري��ة �إن أ�� �س �ع��ار ا إلي� �ج ��ارات‬ ‫ال�سكنية �شهدت تراجعات متتالية‬ ‫خالل الفرتة من ‪� 2009‬إىل ‪،2011‬‬ ‫م���ش�يراً �إىل �أن م�ل�اك ال�ع�ق��ارات‬

‫ا�ضطروا خ�لال ه��ذه ال�ف�ترة �إىل‬ ‫تخفي�ض بدالت الإيجارات بن�سب‬ ‫ت�صل �إىل ‪ 40‬يف املئة‪.‬‬ ‫و�� �ش ��دد ع �ل��ى ح ��ق امل �ل��اك يف‬ ‫ال ��وق ��ت ال� ��راه� ��ن يف زي� � ��ادة ب��دل‬ ‫الإي�ج��ار بن�سب مماثلة لتعوي�ض‬ ‫اخل���س��ائ��ر ال �ت��ي ت�ك�ب��دوه��ا خ�لال‬ ‫الأزم��ة املالية‪ ،‬ال �سيما مع توافر‬ ‫الطلب‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ار ت��رك��ي �إىل �أن امل��ال��ك‬ ‫ال مي �ك �ن��ه �أن ي �ف ��ر� ��ض زي� � ��ادات‬ ‫"جزافية" ال ت �ت �ن��ا� �س��ب م��ع‬ ‫�أ��س�ع��ار ال���س��وق‪ ،‬حيث ي� ��ؤدي ذلك‬ ‫ب��ال �� �ض��رورة �إىل ان �خ �ف��ا���ض ح��اد‬ ‫يف ن �� �س��ب الإ� � �ش � �غ� ��ال وم �� �س �ت��وى‬ ‫الإيرادات‪.‬‬ ‫وق��ال ف��ردان ال�ف��ردان رئي�س‬ ‫جم�م��وع��ة ال �ف��ردان ال�ع�ق��اري��ة �إن‬ ‫امل�ؤ�شر احلايل لتحديد زيادة بدل‬ ‫الإي �ج ��ار يف دب ��ي ي�ق��ل بن�سبة ‪20‬‬ ‫يف امل�ئ��ة ع��ن الأ��س�ع��ار ال���س��ائ��دة يف‬ ‫ال�سوق املحلية‪ ،‬وه��و الأم��ر الذي‬ ‫ي�ح��د ب ��دوره م��ن تطبيق زي ��ادات‬ ‫كبرية يف الأ�سعار‪.‬‬ ‫و�أ�شار �إىل �أن التفا�ؤل الكبري‬ ‫بفوز الإم��ارات با�ست�ضافة �إك�سبو‬ ‫‪ 2020‬ي�ع��زز االن�ت�ع��ا��ش��ة العقارية‬ ‫يف دب��ي‪ ،‬وي��دع��م ا�ستقرارها حتى‬ ‫موعد ا�ست�ضافة املعر�ض العاملي‬ ‫على �أقل تقدير‪.‬‬ ‫وت ��وق ��ع ال � �ف� ��ردان ا� �س �ت �م��رار‬ ‫االرتفاع التدريجي للإيجارات يف‬ ‫دبي خالل الفرتة املقبلة‪ ،‬م�ضيفاً‪:‬‬ ‫"رغم ال� ��زي� ��ادات امل�ط�ب�ق��ة على‬ ‫الإيجارات منذ ارتفاع الأ�سعار‪� ،‬إال‬ ‫�أن م�ستويات الإي �ج��ارات احلالية‬ ‫تقل بن�سبة ترتاوح بني ‪ 25‬و‪ 30‬يف‬ ‫املئة ع��ن م�ستويات الأ��س�ع��ار قبل‬ ‫الأزمة"‪.‬‬

‫اململكة الأردنية الها�شمية‬ ‫وزارة العدل‬ ‫حمكمة بداية �شمال عمان‬ ‫رقم الق�ضية ‪2013-352‬ع‬ ‫التاريخ ‪2013-8-18‬‬ ‫�إعالن بيع مركبة �صادر عن دائرة تنفيذ‬ ‫حمكمة �شمال عمان‬ ‫تقرر بيع مركبة يف الق�ضية التنفيذية‬ ‫ذات ال� ��رق� ��م ‪ 2013-352‬ع وامل �ت �ك��ون��ة‬ ‫ب�ي��م امل �ح �ك��وم ل��ه ��ش��رك��ة ب �ن��دار ل�ل�ت�ج��ارة‬ ‫والإ�ستثمار وكيلها املحامي حممود �أبو‬ ‫رمان واملحكوم عليه م�أمون فخري قا�سم‬ ‫عنبو�سي‬ ‫يعلن للعموم ب��أن��ه م�ط��روح للبيع باملزاد‬ ‫العلني يف الق�ضية التنفيذية ذات الرقم‬ ‫�أع�ل�اه وع��ن طريق دائ��رة تنفيذ حمكمة‬ ‫بداية �شمال عمان ويف كراج امل�شرق املركبة‬ ‫رق ��م ‪ 14/ 81934‬ن ��وع ب�ي�ج��و ‪ 206‬ل��ون‬ ‫خمري واحل��ال��ة العامة للمركبة �سيارة‬ ‫بحالة و�سط وهي موديل ‪ 2006‬والإطارات‬ ‫�أمامي و�سط خلفي جيد وقد مت تقدير‬ ‫قيمة املركبة مببلغ ‪ 4500‬دينار‬ ‫ف�ع�ل��ى م��ن ي��رغ��ب ب ��امل ��زاودة ال �ت��واج��د يف‬ ‫ك��راج امل�شرق عنوانه القوي�سمة ال�ساعة‬ ‫ال ��واح ��دة م��ن ي ��وم ‪ 2013-8-25‬امل��واف��ق‬ ‫ا ألح ��د م�صطحبا معه ‪ %10‬م��ن القيمة‬ ‫املقدرة والبالغة ‪ 450‬دينار مع العلم ب�أن‬ ‫ر�سم الداللة والطوابع تعود على امل��زاود‬ ‫الأخري‬ ‫م�أمور تنفيذ حمكمة �شمال عمان‬ ‫ن�ضال ال�سحيمات‬

‫وزارة العدل‬ ‫دائرة تنفيذ غرب عمان‬ ‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬

‫رقم الدعوى التنفيذي ‪-1754 ( /11-4:‬‬ ‫‪� _)2013‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪/‬املدين ‪ :‬حممد زهدي‬ ‫ح�سن برهوم‬ ‫عنوانه‪ :‬عمان‪ -‬ابو ن�صري – قرب البنك‬ ‫العربي‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي ‪26465 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ غرب عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين ‪ 5080 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل���ص��اري��ف وات �ع��اب امل �ح��ام��اة ان وج��دت‬ ‫والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك ان ت�ؤدي خالل �سبعة ايام تلي‬ ‫تاريخ تبليغك هذا االخطار اىل املحكوم‬ ‫له الدائن �شركة ها�شم الزهريي و�شركاه‬ ‫�صاحبة اال�سم التجاري ( ها�شم الزهريي‬ ‫ل�صناعة الباطون اجلاهز ) املبلغ املبني‬ ‫اع�لاه وكيلها املحامي رائد ال�شناق واذا‬ ‫انق�ضت هذه املده ومل ت�ؤد الدين املذكور‬ ‫او تعر�ض الت�سوية القانونية �ستقوم دائرة‬ ‫التنفيذ مببا�شرة امل�ع��ام�لات التنفيذية‬ ‫الالزمه قانونا بحقك‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫ودعا ب�سطامي كل من يرغب يف ا�ستئجار �شقة او‬ ‫متلكها ان يطلع على نظام جمعية �إدارة العقار الذي‬ ‫يحكم العالقة اجلوارية وما تت�ضمنه من بنود لريى‬ ‫م ��دى م�لاءم�ت�ه��ا ل ��ه‪ ،‬ا� �ض��اف��ة اىل كيفية ال�ت�م�ل��ك او‬ ‫اال�ستئجار يف العمارة قبل توقيع العقد‪.‬‬ ‫وا��ض��اف هناك ق��ان��ون منع اجل��رائ��م ال��ذي يعطي‬ ‫ال�صالحية للمحافظ ب�أن مينع وقوع �أي ا�شكالية‪ ،‬لهذا‬ ‫على املت�ضرر ال��ذي ميلك او ي�ست�أجر �شقة يف عمارة‪،‬‬ ‫وي�شكو عملية ت��أج�ير �شقق مفرو�شة يف ذات العمارة‬ ‫ال �ت��ي ي�سكن ب�ه��ا ال��ذه��اب ل�ل�ح��اك��م االداري وت�ق��دمي‬ ‫ال�شكوى بحق امل�ؤجر او امل�ست�أجر‪.‬‬

‫الكباريتي‪ :‬استمرار أحداث مصر‬ ‫سينعكس سلب ًا على االقتصاد األردني‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫قال رئي�س غرفة جتارة االردن نائل الكباريتي‬ ‫�إن ا�ستمرار االحداث امل�صرية وتطورها �سيكون له‬ ‫انعكا�سات �سلبية على االقت�صاد االردين وال�سوق‬ ‫املحلية؛ ما يتطلب ايجاد بدائل وحلول لتجنب‬ ‫ت�أثر اململكة من تلك اال�ضطرابات‪.‬‬ ‫و أ��� �ض ��اف ال�ك�ب��اري�ت��ي يف ب �ي��ان ��ص�ح�ف��ي ام����س‬ ‫االحد ان القطاع اخلا�ص االردين يرتبط مب�صالح‬ ‫ا��س�ترات�ي�ج�ي��ة م��ع ال�ق�ط��اع ال �ت �ج��اري وال�صناعي‬ ‫امل�صري‪ ،‬تتمثل بالعديد من اتفاقيات اال�سترياد‬ ‫والت�صدير‪ ،‬الفتا اىل ان ا�ستمرار اال�ضطرابات‬ ‫يف ال�شارع امل�صري �سي�ؤدي اىل اختالل العالقة‬ ‫االقت�صادية املتينة بني اجلانبني‪.‬‬ ‫وا�شار اىل �أن اال�ضطرابات يف م�صر ال�شقيقة‬ ‫تختلف اختالفا كليا ع��ن باقي اال��ض�ط��راب��ات يف‬ ‫ال��دول االخ ��رى؛ حيث يرتبط القطاع التجاري‬ ‫مبجموعة روابط اقت�صادية وجتارية مع اال�شقاء‬ ‫يف م���ص��ر‪ ،‬ب��الإ��ض��اف��ة اىل ال�ع�لاق��ة ال�ق��وي��ة بينها‬ ‫وب�ين الأردن على امل�ستويات ال�شعبية والر�سمية‬ ‫والتجارية‪.‬‬

‫و�أك��د الكباريتي �أن م�صر هي ع�صب �أ�سا�سي‬ ‫للب�ضائع ال � ��واردة ل �ل ��أردن‪ ،‬وخ��ا��ص��ة ع��ن طريق‬ ‫ح��دوده��ا البحرية‪ ،‬مبينا ان م�صر ت�شكل بوابة‬ ‫ل�صادرات االردن اىل دول افريقيا املختلفة‪.‬‬ ‫وب�ي�ن رئ �ي ����س ال �غ��رف��ة ان م���ص��ر ت �ع��د نقطة‬ ‫ترانزيت للحركة التجارية الأردن �ي��ة؛ مما يولد‬ ‫تخوفا كبريا لدى امل�ستوردين وامل�صدرين حيال‬ ‫ا� �س �ت�يراد وت���ص��دي��ر امل� ��واد‪ ،‬م���ش�يرا اىل �أن هناك‬ ‫حتويال كبريا حلجم الب�ضائع عن طريق الرب اىل‬ ‫البحر عرب ميناء العقبة‪.‬‬ ‫ول�ف��ت ال�ك�ب��اري�ت��ي �إىل ان ال�ق�ط��اع ال�ت�ج��اري‬ ‫االردين يتمنى ع ��ودة اال� �س �ت �ق��رار وال� �ه ��دوء اىل‬ ‫ال�شارع امل�صري بالتزامن مع فر�ض هيبة الدولة‬ ‫و�سيادة القانون والعدالة للجميع‪.‬‬ ‫وب�ي�ن �أن ال �ت �ب��ادالت ال�ت�ج��اري��ة ب�ين البلدين‬ ‫م�ستمرة وغري متوقفة وت�أخذ وقت اطول‪ ،‬خا�صة‬ ‫يف م��ا ي�خ����ص ال���ش��اح�ن��ات امل�ح�م�ل��ة م��ن الب�ضائع‬ ‫امل�ستوردة‪ ،‬م�شريا اىل ان حجم �صادرات االردن اىل‬ ‫م�صر بلغت نحو ‪ 50‬مليون دينار خ�لال الن�صف‬ ‫االول من العام احلايل‪.‬‬

‫وزير املالية‪ :‬أكثر من ثالثة مليارات دينار‬ ‫الدعم الحكومي للمواطنني العام املاضي‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫قال وزير املالية والطاقة والثورة املعدنية ال�سابق‬ ‫�سليمان احل��اف��ظ ان احل�ك��وم��ة انفقت ال�ع��ام املا�ضي‬ ‫ث�لاث��ة م�ل�ي��ارات وم�ئ��ة و�ستة وخم�سني مليون دينار‬ ‫كدعم للمواطنني‪.‬‬ ‫وذه��ب ال��دع��م ‪-‬بح�سب احل��اف��ظ‪ 804 -‬ماليني‬ ‫دينار للم�شتقات النفطية و‪ 1155‬مليون دينار لقطاع‬ ‫الكهرباء و‪ 285‬مليون دينار لقطاع املياه‪ ،‬فيما انفقت‬ ‫احلكومة ‪ 918‬مليون كدعم ل�صندوق املعونة الوطنية‬ ‫و��ص�ن��ادي��ق ال �ط��ال��ب ال�ف�ق�ير يف اجل��ام �ع��ات الأردن �ي��ة‬ ‫وال�ب�ل��دي��ات ومل�ع��اجل��ة غ�ير امل�ق�ت��دري��ن يف امل�ست�شفيات‬ ‫واملراكز ال�صحية‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف احلافظ يف حديث �أدىل به �أم�س لإذاعة‬ ‫اجلامعة الأردنية �ضمن برنامج �ضمة ورد ان احلكومة‬ ‫ان�ف�ق��ت ‪ 822‬م�ل�ي��ون دي �ن��ار ع�ل��ى ق�ط��اع التعليم و‪640‬‬ ‫مليون دينار على قطاع ال�صحة العام ‪.2012‬‬ ‫وق ��در احل��اف��ظ خ���س��ارة اخل��زي�ن��ة مب�ل�ي��ون دي�ن��ار‬ ‫يوميا؛ ج��راء االن�ق�ط��اع املتكرر للغاز امل�صري ال��ذي‬ ‫ي�ستخدم يف توليد الكهرباء الأمر الذي ي�سبب تفاقم‬ ‫الأزم� ��ة امل��ال�ي��ة ل���ش��رك��ة ال�ك�ه��رب��اء ال��وط�ن�ي��ة اململوكة‬ ‫بالكامل خلزينة الدولة الأردنية‪.‬‬ ‫و�أ�شار اىل ان احلكومة الأردن�ي��ة و�ضعت برنامج‬ ‫ال�ت���ص�ح�ي��ح االق �ت �� �ص��ادي مل��واج �ه��ة أ�ع �ب��اء االق�ت�را���ض‬ ‫ال��داخ �ل��ي واخل ��ارج ��ي‪ ،‬وارت� �ف ��اع امل��دي��ون �ي��ة ال �ت��ي لها‬ ‫ت�أثريات �سلبية يف الناجت املحلي‪.‬‬ ‫وب �ي�ن احل ��اف ��ظ ان م ��ن ب�ي�ن ا إلج� � � � ��راءات ال�ت��ي‬ ‫اتخذتها احلكومة الأردنية ملواجهة عدم تدفق الغاز‬ ‫امل�صري بانتظام بناء ر�صيف يف ميناء العقبة ال�سترياد‬ ‫الغاز ال�سائل وتوفري �أجهزة ومعدات لتحويله اىل مادة‬ ‫غازية ليتم نقله بوا�سطة الأنابيب ملحطات الكهرباء‬ ‫الأردنية‪.‬‬ ‫وزاد ان احل�ك��وم��ة تنبهت ب�شكل ج��دي إلق��ام��ة‬ ‫م�شاريع تدعم الطاقة الكهربائية‪ ،‬خ�صو�صا االعتماد‬ ‫على م�صادر طاقة ال�شم�س وال��ري��اح‪ ،‬ومن املتوقع ان‬ ‫يتم ت�شغيل هذه امل�شاريع واال�ستفادة منها بحلول عام‬ ‫‪ 2015‬لتوفري ‪ 7‬باملئة من امدادات الطاقة الكهربائية‬ ‫ولرتتفع اىل ‪ 10‬باملئة عام ‪.2020‬‬

‫ودع��ا احلافظ احلكومة اىل زي��ادة التوا�صل مع‬ ‫��ش��رائ��ح املجتمع الأردين وامل�ك��ا��ش�ف��ة ب���ص��راح��ة ح��ول‬ ‫حقائق الو�ضع امل��ايل؛ بهدف اجن��از برنامج الإ�صالح‬ ‫االقت�صادي وامل��ايل ال��ذي ميكن ال��دول��ة االردن�ي��ة من‬ ‫حتقيق النمو االقت�صادي ب�شكل ايجابي‪.‬‬ ‫وق � ��ال ان اع �ت �م��اد احل �ك��وم��ة ع �ل��ى االق�ت�را� ��ض‬ ‫م��ن البنوك املحلية ي�ضعف دع��م البنوك للم�شاريع‬ ‫واملتطلبات املالية للقطاع اخلا�ص؛ االمر الذي يحد‬ ‫من تو�سع ن�شاطاته وانعكا�س ذلك على توفري فر�ص‬ ‫عمل للأردنيني‪.‬‬ ‫وت��اب��ع احل��اف��ظ حديثه ح��ول جهود احلكومة يف‬ ‫حماربة الف�ساد الإداري واملايل‪ ،‬م�ؤكدا يف هذا ال�صدد‬ ‫ثقته بهيئة مكافحة الف�ساد والق�ضاء الأردين يف و�ضع‬ ‫حد لهذه الآفة التي تهدد املنجز الوطني‪.‬‬ ‫وحت ��دث ح ��ول اال��س�ت�ث�م��ار الأج �ن �ب��ي يف الأردن‪،‬‬ ‫م �� �ش�يرا اىل ت ��راج ��ع اال� �س �ت �ث �م��ارات خ�ل�ال ال�ع��ام�ين‬ ‫املا�ضيني ب�سبب الأو��ض��اع ال�سيا�سية يف بع�ض ال��دول‬ ‫املحيطة بالأردن‪.‬‬ ‫وق��در اجل�ه��ود املتوا�صلة ال�ت��ي بذلها الأردن يف‬ ‫ا�ستقبال اجل��ال�ي��ة ال���س��وري��ة‪ ،‬م � ؤ�ك��دا ان الأردن ق��دم‬ ‫خ ��دم ��ات يف جم� ��االت ال�ت�ع�ل�ي��م وال �� �ص �ح��ة وال�ت�ن�م�ي��ة‬ ‫االجتماعية تفوق قدرته املالية‪ ،‬داعيا الدول العربية‬ ‫ال�شقيقة والأجنبية ال�صديقة اىل موا�صلة تقدمي‬ ‫الدعم املنا�سب لتتمكن احلكومة من توفري املتطلبات‬ ‫االن�سانية للجالية ال�سورية التي تتزايد ب�شكل م�ستمر‬ ‫على الأرا�ضي الأردنية‪.‬‬ ‫وحول إ�ع��ادة النظر ب�أ�سعار التعرفة الكهربائية‪،‬‬ ‫�أكد احلافظ ان احلكومة راعت ب�شكل ملمو�س �أو�ضاع‬ ‫��ش��رائ��ح يف امل�ج�ت�م��ع‪ ،‬خ�صو�صا ذوي ال��دخ��ل امل�ت��دين‬ ‫واملحدود وال�صناعات ال�صغرية وقطاع الزراعة التي‬ ‫مل تت�أثر بهذه التعرفة التي بدء تطبيقها منت�صف �آب‬ ‫احلايل‪.‬‬ ‫ولفت احلافظ يف حديثه اىل الدعم الذي تقدمه‬ ‫احل�ك��وم��ة مل ��ادة اخل �ب��ز‪ ،‬م ��ؤك��دا ان احل�ك��وم��ة ت�شرتي‬ ‫ال�ق�م��ح ب� �ـ‪ 387‬دي �ن��ارا للطن ال��واح��د وي �ب��اع للمخابز‬ ‫بـ‪32‬؛ الأمر الذي دفع احلكومة لدرا�سة الدعم املقدم‬ ‫لهذه امل��ادة بعد ح��دوث ح��االت تهريب م��ادة الطحني‬ ‫وا�ستخدامها ك�أعالف للموا�شي‪.‬‬


‫‪8‬‬

‫فلسطين‬

‫االحتالل يجرب مواطن ًا مقدسي ًا‬ ‫على هدم منزله بيديه‬

‫القد�س املحتلة‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أج�ب�رت �سلطات االح �ت�لال الإ��س��رائ�ي�ل��ي امل��واط��ن امل�ق��د��س��ي زي��اد‬ ‫م�صطفى عمرية‪ ،‬م�ساء �أم�س الأول ال�سبت‪ ،‬على هدم جزء من منزله‬ ‫الكائن يف قرية �صور باهر جنوب القد�س املحتلة بيديه‪ ،‬وذلك بحجة‬ ‫البناء دون ترخي�ص‪.‬‬ ‫و�أو�ضح عمرية �أنه هدم منزله بيديه؛ جتنباً لتكلفة هدم املنزل من‬ ‫قبل �آليات االحتالل‪ ،‬مفيداً ب�أنه ي�سكن يف املنزل البالغ م�ساحته نحو‬ ‫‪ 110‬مرتاً مربعاً ت�سعة �أفراد من عائلته هو وزوجته و�أطفاله ووالدته‪،‬‬ ‫و�أن املنزل قائم منذ ‪ 16‬عاماً وت�سكنه عائلته منذ نحو ‪ 13‬عاما‪.‬‬ ‫ول�ف��ت �إىل �أن ��ه دف��ع خم��ال�ف��ات ت�ف��وق ال �ـ ‪� 70‬أل ��ف �شيقل لبلدية‬ ‫االحتالل‪ ،‬غري تكاليف املحاكم والق�ضاء‪ ،‬م�ضيفاً‪" :‬ال يوجد �أ�صعب‬ ‫من �أن يجرب الإن�سان على هدم منزله بيديه‪ ،‬ولكن االحتالل يجربنا‬ ‫على ذلك ملحاولة اخلروج من هذه امل�أ�ساة ب�أقل اخل�سائر‪ ،‬فهدم منزيل‬ ‫بيدي يوفر تكلفة �آليات بلدية االحتالل التي قد ت�صل �إىل ع�شرات �آالف‬ ‫ال�شواقل‪ ،‬و�أنا ل�ست الأول وال الأخري الذي هدم منزله يف القد�س"‪.‬‬ ‫ولفت عمرية �إىل �أنه هدم جزءاً من منزله‪ ،‬وهو ب�صدد ا�ستكمال‬ ‫عميلة الهدم يف الأيام املقبلة تنفيذاً لقرار بلدية االحتالل بهدم املنزل‬ ‫بحجة البناء بدون ترخي�ص‪ ،‬م�شرياً �إىل �أنه ي�سكن عند �شقيقه حالياً‬ ‫حلني �إيجاد منزل ي�ؤويه وعائلته‪.‬‬

‫االحتالل اعتقل ‪ 94‬فلسطيني ًا‬ ‫من الضفة األسبوع املاضي‬

‫رام اهلل‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أظهرت معطيات ن�شرتها حركة املقاومة الإ�سالمية "حما�س" �أن‬ ‫قوات االحتالل الإ�سرائيلي اعتقلت �أربعة وت�سعني مواط ًنا فل�سطين ًيا‬ ‫خ�لال الأ��س�ب��وع املا�ضي‪ ،‬يف مناطق خمتلفة م��ن م��دن وق��رى ال�ضفة‬ ‫الغربية‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ارت احل��رك��ة يف ت�ق��ري��ره��ا‪� ،‬إىل �أن ق ��وات االح �ت�لال توا�صل‬ ‫ح�م�لات االع �ت �ق��ال ال�ت��ي ت�ط��ال امل��واط �ن�ين الفل�سطينيني يف ال�ضفة‬ ‫الغربية من خالل عمليات دهم واقتحام تقوم بها هذه القوات �ضمن‬ ‫�سيا�سة منتهجة‪ ،‬حيث ت�أتي ه��ذه االعتقاالت عقب الإف��راج عن �ستة‬ ‫وع�شرين من الأ�سرى الذين اعتقلوا قبل اتفاق "�أو�سلو" متهيدًا للبدء‬ ‫مبفاو�ضات بني الطرفني الفل�سطيني والإ�سرائيلي‪.‬‬ ‫ور�صد التقرير قيام االحتالل باعتقال ثالثة وع�شرين معتق ً‬ ‫ال‬ ‫م��ن رام اهلل‪ ،‬و‪ 21‬م��ن نابل�س‪ ،‬ثالثة ع�شر م��ن اخلليل‪ ،‬و‪ 12‬معتقال‬ ‫من بيت حلم‪ ،‬و‪ 11‬معتقال من جنني وثمانية من القد�س و�ستة من‬ ‫قلقيلية‪.‬‬ ‫وكان من بني املعتقلني ‪-‬كما ر�صد التقرير‪ -‬ثمانية من الأ�سرى‬ ‫امل�ح��رري��ن م��ن �سجون االح�ت�لال بينهم ث�لاث��ة فتيات‪ ،‬وك�م��ا ك��ان من‬ ‫املعتقلني �سبعة من املحررين من �سجون ال�سلطة كان ابرزهم القيادي‬ ‫بحركة حما�س املهند�س ح��امت ع�م��رو م��ن ب�ل��دة دورا‪ ،‬ب��الإ��ض��اف��ة �إىل‬ ‫الأ�سري خ�ضر ال�سركجي من نابل�س‪.‬‬

‫قيادات فتحاوية تلتقي مسؤولني‬ ‫إسرائيليني يف بودابست‬

‫النا�صرة‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ك�شفت و�سائل �إعالم عربية النقاب عن لقاء بني قيادات فتحاوية‬ ‫وم���س��ؤول�ين �صهاينة ع�ق��د الأ� �س �ب��وع امل��ا��ض��ي يف العا�صمة املجرية‬ ‫"بوداب�ست" لبحث ا�ستئناف املفاو�ضات بني ال�سلطة ودولة االحتالل‪.‬‬ ‫و�أو�ضحت �صحيفة "معاريف" العربية‪ ،‬يف عددها ال�صادر اليوم‬ ‫الأحد (‪� ،)8-18‬أن االجتماع �ضم �أع�ضاء من حزب "يوجد م�ستقبل"‬ ‫اليهودي‪ ،‬وه��م �أع�ضاء الكني�ست دوف ليفمان‪ ،‬يفعات كريب‪ ،‬بوعز‬ ‫توبروب�سكي‪ ،‬ومو�شيه مزراحي من "حزب العمل"‪ ،‬وديفيد ت�سور‬ ‫من "هتنوعاه"‪ ،‬ومن اجلانب الفل�سطيني ك ً‬ ‫ال من‪ :‬ق��دورة فار�س‪،‬‬ ‫و�سميح العبد‪ ،‬وع�ضو املجل�س الت�شريعي عبد اهلل عبد اهلل‪ ،‬وجمال‬ ‫زقوت‪ ،‬م�ست�شار رئي�س الوزراء ال�سابق �سالم فيا�ض‪.‬‬ ‫و�أ�شارت "معاريف" �إىل �أنه يف نهاية اللقاء اتفق الطرفان على‬ ‫�إعداد �إعالن م�شرتك يدعم العملية ال�سلمية؛ لت�شكيل �ضغط �سيا�سي‬ ‫على قادة الطرفني من �أجل التو�صل اىل اتفاق‪ ،‬كما �أبدى الطرفان‬ ‫دعمهما احللول التي ت�ستند �إىل مبادرة "جنيف"‪.‬‬

‫مستوطنون يستولون على أرض‬ ‫فلسطينية قرب بيت لحم‬ ‫بيت حلم‪ -‬قد�س بر�س‬ ‫ا�ستوىل م�ستوطنون يهود على �أر���ض فل�سطينية ببلدة اخل�ضر‬ ‫ق�ضاء بيت حلم يف جنوب ال�ضفة الغربية‪ ،‬و�شرعوا بزراعتها بالأ�شجار‪.‬‬ ‫و�أو�ضح �أحمد �صالح من�سق اللجنة الوطنية ملقاومة اال�ستيطان يف‬ ‫بلدة اخل�ضر لـ"قد�س بر�س" �أن م�ستوطني م�ستوطنة "عني ق�سي�س"‬ ‫ا�ستولوا على �ألفي مرت مربع من �أرا�ضي املواطن عدنان ابو زيد �صالح‪،‬‬ ‫وقاموا بزراعتها با�شجار الزيتون واحلم�ضيات‪.‬‬ ‫و�أ�شار �صالح �إىل �أن هذا االعتداء "ي�أتي يف ظل �أنباء عن ت�سليم‬ ‫االحتالل للم�ستوطنني مواقع و�إحداثيات قطع الأرا�ضي الفل�سطينية‬ ‫التي مل يتم زراعتها منذ �سنوات‪ ،‬والتي تقع �ضمن ما ي�سميه االحتالل‬ ‫"�أرا�ضي �أمريية "دولة" خا�صة يف منطقة القد�س وبيت حلم"‪.‬‬

‫االثنني (‪� )19‬آب (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2395‬‬

‫توا�صل اال�ستيطان بالقد�س بحجة احلماية من الزالزل‬

‫مخطط إسرائيلي لبناء كنيس يهودي‬ ‫باملسجد األقصى‬ ‫القد�س املحتلة‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ك�شفت م�ؤ�س�سة فل�سطينية متخ�ص�صة يف مراقبة االنتهاكات‬ ‫الإ�سرائيلية للمقد�سات الإ�سالمية النقاب عن �أن جمموعات يهودية‬ ‫يتقدمها مرجعيات دينية "حاخامات"‪ ،‬ي�ق��ودون ج�ه��وداً متوا�صلة‬ ‫لإق �ن��اع أ�ك�ب�ر ع��دد م��ن امل��رج�ع�ي��ات ال�ي�ه��ودي��ة لالن�ضمام �إىل جمعية‬ ‫ر�سمية‪ ،‬تهدف �إىل بناء كني�س يهودي على جزء من امل�سجد الأق�صى‪.‬‬ ‫ون�شرت "م�ؤ�س�سة الأق�صى للوقف والرتاث" ومقرها مدينة‬ ‫�أم الفحم �شمال فل�سطني املحتلة عام ‪� ،48‬صورة نّ‬ ‫تبي مكان الكني�س‬ ‫املقرتح وهو بالتحديد مكان املدخل الرئي�سي للم�صلى املرواين الواقع‬ ‫يف اجلهة اجلنوبية ال�شرقية من امل�سجد الأق�صى املبارك‪.‬‬ ‫وذكر املن�سق الإعالمي مل�ؤ�س�سة الأق�صى‪ ،‬حممود �أبو عطا �أن ما‬ ‫ت�سمى "م�سجل اجلمعيات الإ�سرائيلية" واف��ق على ت�سجيل جمعية‬ ‫ر�سمية �ستعمل على بناء كني�س يهودي على جزء من الأق�صى‪.‬‬ ‫واع �ت�برت امل�ؤ�س�سة يف ب�ي��ان �صحفي أ�م����س الأح ��د ه��ذا املخطط‬ ‫"خطري جداً؛ كونه خطوة غري م�سبوقة‪ ،‬ت�شري �إىل املخاطر الداهمة‬ ‫واملتزايدة واملتنوعة التي يتعر�ض لها امل�سجد الأق�صى امل�ب��ارك‪ ،‬مع‬ ‫اقرتاب الذكرى الـ ‪ 44‬جلرمية �إحراقه"‪ ،‬كما ت�ؤكد �أن �أذرع االحتالل‬ ‫ت�ص ّعد من ا�ستهدافها للم�سجد الأق�صى‪ ،‬خا�صة �أن هذه املجموعات‬ ‫اليهودية ترى �أن بناء الكني�س املذكور هو خطوة لت�سريع بناء الهيكل‬ ‫املزعوم‪ ،‬و�أن من بني الداعمني للجمعية "الراب ايلي بن دهان" نائب‬ ‫وزير الأديان الإ�سرائيلي‪ ،‬حيث �شارك بعدد من جل�سات اجلمعية‪.‬‬ ‫وذك� ��رت امل� ؤ���س���س��ة يف ب�ي��ان�ه��ا �أن ع� ��ددًا م��ن امل��رج�ع�ي��ات الدينية‬ ‫اليهودية يف مدار�س وكن�س يهودية متفرقة ب��ادروا قبل نحو �سبعة‬ ‫�أ�شهر لت�أ�سي�س جمعية ر�سمية تهدف بالأ�سا�س لبناء كني�س يهودي‬ ‫على جزء من امل�سجد الأق�صى‪ ،‬وفعال ّ‬ ‫مت م�ؤخراً املوافقة عليها من‬ ‫قبل "م�سجل اجلمعيات"‪ ،‬و�سميتها "جمعية ي�شاي لإقامة كني�س على‬ ‫اجلبل املقد�س"‪.‬‬ ‫وورد �أن م�ؤ�س�س اجلمعية ه��و "الراب يعقوب هامين"‪ ،‬ومن‬ ‫ب�ين امل�ؤ�س�سني الأ�سا�سيني وال�ب��ارزي��ن ال��ذي �سي�شغل من�صب رئي�س‬ ‫اجلمعية "الراب �شموئيل الياهو" –راب مدنية �صفد‪ ،‬وال��ذي كان‬ ‫مر�شحا ملن�صب الراب الرئي�سي للم�ؤ�س�سة الإ�سرائيلية‪ -‬كما �أن هناك‬ ‫جمموعة وا�سعة من "الربانيم" امل�ؤيدة للجمعية املذكورة التي ت�سعى‬ ‫�إىل تو�سيع دائرة الت�أييد لها بني املرجعيات الدينية املتعددة‪.‬‬ ‫وق��ال م�ؤ�س�سو اجلمعية ‪-‬بح�سب م�صادر �إعالمية ع�بري��ة‪� -‬إن‬ ‫هناك حاجة ملحة وطلبات متزايدة من �آالف اليهود الذين يودون‬ ‫ال�صالة يف "جبل الهيكل" وهو امل�سمى االحتاليل للم�سجد الأق�صى‬ ‫لإقامة كني�س يهودي يف مكان حمدد ومعروف على جزء من "جبل‬ ‫الهيكل"‪ ،‬بحيث ي�شكل هذا الكني�س نقطة جتمع وانطالق لبناء كني�س‬ ‫كبري ومتعدد القاعات واملغت�سالت املطاهر وي�شكل مع م��رور الوقت‬

‫�صورة تظهر املكان داخل امل�سجد الأق�صى حيث يراد بناء الكني�س اليهودي‬

‫نقطة ارتكاز لت�سريع بناء الهيكل املزعوم‪.‬‬ ‫وقال القائمون على اجلمعية �إن �إقامة مثل هذا الكني�س "�سيكون‬ ‫رمزاً لل�سيطرة الإ�سرائيلية احلقيقية على امل�سجد الأق�صى‪ ،‬ونقطة‬ ‫تواجد دائمة فيه"‪.‬‬ ‫وطالبت "م�ؤ�س�سة الأق�صى" من الأمة الإ�سالمية التنبه جيدا ملا‬ ‫يحاك للم�سجد الأق�صى‪ ،‬وي�ضعها عند م�س�ؤولياتها حلفظه و�إنقاذه‬ ‫من املخططات وامل�ؤامرات االحتاللية الإ�سرائيلية‪.‬‬ ‫من جهة ثانية‪ ،‬ق��ال الأم�ين العام للهيئة الإ�سالمية امل�سيحية‬ ‫لن�صرة ال�ق��د���س وامل�ق��د��س��ات ح�ن��ا عي�سى أ�م ����س الأح� ��د‪� ،‬إن املخطط‬ ‫الهيكلي الإقليمي حلماية املباين القائمة من خطر ال��زالزل حتت‬

‫رداً على دعوات فتحاوية �إىل مترد بغزة‬

‫إىل التمرد على االحتالل‬ ‫غزة‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ا� �س �ت �غ��رب ع �� �ض��و ال �ق �ي��ادة‬ ‫ال�سيا�سية حلركة حما�س مو�سى‬ ‫أ�ب��و م��رزوق ال��دع��وات املدعومة‬ ‫م� ��ن "فتح" وال �� �س �ل �ط��ة �إىل‬ ‫مت ��رد يف ق �ط��اع غ ��زة‪ ،‬و إ�ع ��ادت ��ه‬ ‫�إىل االح �ت�ل�ال ب�ع��د �أن ح��ررت��ه‬ ‫امل �ق ��اوم ��ة‪ ،‬م � ��ؤك ��داً �أن ال�ت�م��رد‬ ‫مكانه يف ال�ضفة الغربية حيث‬ ‫االحتالل واال�ستيطان‪.‬‬ ‫وق � � ��ال أ�ب � � ��و م� � � ��رزوق ع�ل��ى‬ ‫��ص�ف�ح�ت��ه ع �ل��ى "الفي�سبوك"‬ ‫أ�م� �� ��س الأح� � ��د‪� ،‬إن ح �م��ا���س لن‬ ‫ت �ن �ف �� �ص��ل ع ��ن � �ش �ع �ب �ه��ا والع ��ن‬ ‫بقية فل�سطني وال ع��ن ال�ضفة‬ ‫ال �غ��رب �ي��ة و أ�ب �ن ��ائ �ه ��ا‪ ،‬و��س�ت�ب�ق��ى‬ ‫ح� ��رك� ��ة م� �ق ��اوم ��ة ل�ل�اح �ت�ل�ال‬

‫وا�صلت �أجهزة �أمن ال�سلطة حمالت االعتقال‬ ‫واال�ستدعاء يف خمتلف حمافظات ال�ضفة‪ ،‬حيث‬ ‫اعتقلت خ�لال ال�ي��وم�ين املا�ضيني ‪ 6‬م��ن �أن�صار‬ ‫ون�شطاء حما�س‪ ،‬وا�ستدعت ‪ 12‬يف حمافظات رام‬ ‫اهلل وبيت حلم وقلقيلية واخلليل‪.‬‬ ‫ففي حمافظة �سلفيت‪ ،‬اعتقل جهاز املخابرات‬ ‫الأ� �س�ير امل�ح��رر كنعان �شتات م��ن ب�ل��دة ب��دي��ا بعد‬ ‫اقتحام منزله ب�صورة همجية‪ ،‬فيما أ� ّكدت عائلته‬ ‫�إ�ضرابه عن الطعام فور اعتقاله‪ ،‬فيما ا�ستدعت‬ ‫الأج �ه��زة ب���س��ام ع�ب��د ال�ع��زي��ز رزق اهلل م��ن قرية‬ ‫فرخة‪.‬‬ ‫ويف حمافظة رام اهلل‪ ،‬ا�ستدعى جهاز الأمن‬ ‫الوقائي الطالب يف جامعة بريزيت كرمي قرط‬ ‫امل���ض��رب وال�ط��ال��ب حممد ح�شايكة ع��ن الطعام‬ ‫منذ �ستة �أيام؛ ت�ضامناً مع عدد من قادة ون�شطاء‬ ‫الكتلة املعتقلني‪.‬‬ ‫ويف ال �� �س �ي��اق ذات� � ��ه‪ ،‬ي��وا� �ص��ل ط �ل �ب��ة ال�ك�ت�ل��ة‬

‫الإ�سالمية يف جامعة بريزيت اعت�صامهم املفتوح‬ ‫ل �ل �ي��وم ال �� �س��اب��ع ع �ل��ى ال� �ت ��وايل؛ اح �ت �ج��اج �اً على‬ ‫موا�صلة جهاز املخابرات اعتقال ثالثة من قادتها‬ ‫ون�شطائها‪ ،‬وهم‪ :‬املعت�صم باهلل عامرية‪ ،‬وحممد‬ ‫القدومي‪ ،‬و�صهيب �أبو ربيع‪.‬‬ ‫ويف حم��اف�ظ��ة اخل �ل �ي��ل‪ ،‬اع�ت�ق��ل ذات اجل�ه��از‬ ‫ثالثة من طلبة جامعة البوليتكنك لعدة �ساعات‬ ‫قبل �أن ي�ف��رج عنهم الح�ق�اً والطلبة ه��م‪ :‬منري‬ ‫دوف ����ش م��ن اخل�ل�ي��ل‪ ،‬وح��ذي�ف��ة �أب ��و ��س��رح��ان من‬ ‫العبيدية‪ ،‬وم�صعب التالحمة من دورا‪ ،‬و�سلمهم‬ ‫طلبات ا�ستدعاء ملراجعة مقراته الحقاً‪.‬‬ ‫وكانت الأجهزة قد اعتقلت الطالب يف جامعة‬ ‫اخلليل عبد اهلل جودي اجلنيدي من املدينة‪ ،‬على‬ ‫خلفية م�شاركته يف م�سرية الت�ضامن مع م�صر‪.‬‬ ‫ويف ال�سياق ذاته‪ ،‬يوا�صل الطالبان يف جامعتي‬ ‫البوليتكنك واخلليل حممود اح�م�ي��دات حممد‬ ‫جمال �سياعرة لليوم اخلام�س على التوايل‪.‬‬ ‫ويف حمافظة ج�ن�ين‪ ،‬اعتقل ج�ه��از الوقائي‬ ‫ال�شيخ ن�صر عالونة �إم��ام وخطيب م�سجد جبع‬

‫رام اهلل‪ -‬ال�سبيل‬

‫واحد‪.‬‬ ‫كما ق��ال �إن�ن��ا "بحاجة �إىل‬ ‫مت� ��رد يف ال �� �ض �ف��ة ال �غ��رب �ي��ة يف‬ ‫وجه االحتالل لطرده واجلدار‬ ‫لهدمه واال�ستيطان لإلغائه"‪.‬‬ ‫وت� ��اب� ��ع‪" :‬من ي �ت �ك �ل��م ع��ن‬ ‫مترد اقليم غزة و�ضرورة �إعادته‬ ‫ل�ل�اح� �ت�ل�ال و�إر� � � �س� � ��ال ح��ر���س‬ ‫ال��رئ��ا� �س��ة مل �ع�بر رف ��ح لتطبيق‬ ‫اتفاقية املعابر باتفاق ال�سلطة‬ ‫واالح �ت�ل�ال وم���ص��ر ف�ن�ق��ول له‬ ‫لن تكون م�صر مع هذا التفكري‬ ‫ال �� �س �ق �ي��م وج� � ��رب ال �� �ص �ه��اي �ن��ة‬ ‫حظهم فما ع�ساكم فاعلني"‪.‬‬ ‫وبعد مترد م�صر‪ ،‬دعا عدد‬ ‫من قيادات حركة فتح �إىل مترد‬ ‫مم ��اث ��ل يف غ� ��زة � �ض��د ح�ك��وم��ة‬ ‫حما�س‪.‬‬

‫أجهزة السلطة تعتقل ستة من حماس‬ ‫وتصعد االستدعاءات‬

‫رام اهلل‪ -‬ال�سبيل‬

‫الربغوثي‪ :‬االحتالل يستغل‬ ‫املفاوضات لتهويد القدس‬

‫أبو مرزوق يدعو أهل الضفة‬ ‫ح� �ت ��ى حت � ��رر الأر�� � � � ��ض وي� �ع ��ود‬ ‫ال�شعب الفل�سطيني اىل �أر�ضه‬ ‫ومقد�ساته‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪" :‬قطاع غزة جز ٌء‬ ‫م��ن �أر� ��ض فل�سطني مت��رد على‬ ‫االح�ت�لال منذ نكبة فل�سطني‪،‬‬ ‫ومل ي �� �س �ت �ك�ين ف �ك��ان��ت ك�ت��ائ��ب‬ ‫ال �ب �ط ��ل �أح � �م� ��د ع �ب ��د ال �ع��زي��ز‬ ‫وال �ت �� �ص��دي ل� �ع ��دواين ‪٥٦‬و‪،٦٧‬‬ ‫وم� �ن ��ه ان �ط �ل �ق��ت ك� ��ل ح ��رك ��ات‬ ‫ال �ت �ح��ري��ر‪ ،‬وع �ل��ى ر�أ� �س �ه��ا فتح‬ ‫وح��رك��ات املقاومة وعلي ر�أ�سها‬ ‫حما�س"‪.‬‬ ‫ول � �ف� ��ت �إىل �أن ح �م��ا���س‬ ‫جنحت مع غريها من املقاومني‬ ‫يف ط ��رد االح� �ت�ل�ال ال�ب�غ�ي����ض‪،‬‬ ‫وحينها رف�ض املفاو�ضون هذا‬ ‫االن�سحاب واعتربوه من طرف‬

‫ل�ه��ل يف‬ ‫ب�ع��د خطبة اجل�م�ع��ة ال ��ذي دع��ا فيها ل� أ‬ ‫م�صر‪.‬‬ ‫كما اعتقل ذات اجلهاز ال�شيخ علي عبد القادر‬ ‫عتيق (‪ 54‬ع��ام �اً) �إم ��ام وخطيب م�سجد برقني‬ ‫الكبري‪ ،‬وذلك بعد ا�ستدعائه هاتفياً عقب �صالة‬ ‫جمعة‪.‬‬ ‫ويف حم��اف�ظ��ة ط��ول �ك��رم ا��س�ت��دع��ت الأج �ه��زة‬ ‫ال�ق�ي��ادي يف احل��رك��ة ج�م��ال ح��داي��دة‪ ،‬وك�ل ً�ا من‪:‬‬ ‫مهند �أب��و��ص�لاح م��ن املدينة‪ ،‬وبكر خريو�ش من‬ ‫خميم طولكرم‪ ،‬فيما يوا�صل جهاز الأمن الوقائي‬ ‫اعتقال عدنان �سمارة من املدينة‪ ،‬ويزيد �أبودية‬ ‫من خميم نور �شم�س منذ �أكرث من �أ�سبوع‪.‬‬ ‫ويف حمافظة بيت حلم‪� ،‬شنّت الأجهزة حملة‬ ‫ا�ستدعاء طالت كال من‪ :‬فرا�س اليمني‪ ،‬وح�سام‬ ‫اليمني‪ ،‬و�أ�سيد الورديان‪ ،‬و�شادي بداونة‪ ،‬وحممود‬ ‫كرمي عياد‪ ،‬وعبد الرحمن قا�سم‪ ،‬وقتيبة قا�سم‪،‬‬ ‫وغالبيتهم �أ��س��رى حم��ررون‪ ،‬و�سبق �أن تعر�ضوا‬ ‫لالعتقال واال�ستدعاء عدة مرات �سابقا‪.‬‬

‫م�سمى "ت‪.‬م �أ ‪ "38‬خطة جديدة لتعزيز البناء اال�ستيطاين مبدينة‬ ‫القد�س املحتلة‪.‬‬ ‫ويُعد املخطط الهيكلي الإقليمي حلماية املباين القائمة من خطر‬ ‫ال��زالزل ‪ "38‬خطة يخت�صرها االح�ت�لال بثالثة أ�ح��رف ا�ستهاللية‬ ‫باللغة العربية هي "ت‪.‬م �أ ‪ "38‬ويعتمدها بزعم �إعادة ترميم املباين‬ ‫القدمية القائمة بهدف تقويتها يف مواجهة الزالزل‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف يف ت�صريحات �صحفية �أن من �ش�أن ذلك املخطط �إدخال‬ ‫تغيريات جوهرية على املباين يف القد�س القدمية حتت حجة احلماية‬ ‫ريا �إىل متادي �سلطات االحتالل بخططها التهويدية‬ ‫من الزالزل‪ ،‬م�ش ً‬ ‫وم�شاريعها الهادفة �إىل طم�س كل ما هو عربي يف املدينة املقد�سة‪.‬‬

‫اع �ت�بر الأم�ي��ن ال �ع��ام لـ"املبادرة ال��وط�ن�ي��ة‬ ‫الفل�سطينية" م�صطفى ال�برغ��وث��ي �أن تطبيق‬ ‫ق ��ان ��ون �أم �ل��اك ال �غ��ائ �ب�ين ع �ل��ى � �س �ك��ان ال�ق��د���س‬ ‫"تطهري ع��رق��ي مت��ار��س��ه �إ��س��رائ�ي��ل يف املدينة‬ ‫م��ن �أج��ل م���ص��ادرة ع �ق��ارات املقد�سيني ومنحها‬ ‫امل�ستوطنني؛ بهدف تغيري الواقع الدميوغرايف‬ ‫يف املدينة املقد�سة"‪.‬‬ ‫وق� ��ال ال�برغ��وث��ي ‪-‬وه� ��و ع���ض��و يف املجل�س‬ ‫ال�ت���ش��ري�ع��ي الفل�سطيني‪ -‬يف ت���ص��ري��ح �صحفي‬ ‫و�صل "قد�س بر�س" ن�سخة منه الأحد (‪:)8|18‬‬ ‫"خطورة ال �ق��ان��ون ال�ع�ن���ص��ري ت�ك�م��ن يف �أن��ه‬ ‫يهدف �إىل تفريغ املدينة من �سكانها الأ�صليني‪،‬‬ ‫ويعتربهم يف حكم الغائبني يف وطنهم"‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف‪�" :‬إ�سرائيل ت�سحب هويات ع�شرات‬ ‫الآالف باليد اليمنى‪ ،‬وت��ري��د �سلبهم بعد ذلك‬ ‫�أمالكهم باليد الي�سرى"‪ ،‬م�شرياً �إىل �أن دولة‬ ‫االح� �ت�ل�ال ت���س�ت�خ��دم امل �ف��او� �ض��ات م��ع ال�سلطة‬ ‫"غطا ًء" لتهويد القد�س‪.‬‬ ‫و�أو� �ض��ح ال�برغ��وث��ي �أن امل�ست�شار الق�ضائي‬ ‫ل�ل�ح�ك��وم��ة الإ��س��رائ�ي�ل�ي��ة "يهودا فاين�شتاين"‬ ‫م�ه��د ب �ه��ذا ال �ق��ان��ون ال �ط��ري��ق �أم� ��ام اجل�م�ع�ي��ات‬

‫اال�ستيطانية لـ"و�ضع اليد على املزيد من �أرا�ضي‬ ‫وعقارات املقد�سيني"‪.‬‬ ‫و� � �ش� ��دد ال �ب�رغ� ��وث� ��ي ع� �ل ��ى �أن "القانون‬ ‫الإ��س��رائ�ي�ل��ي م�ن��ايف ل�ل�ق��ان��ون ال ��دويل الإن���س��اين‬ ‫الذي مينع �سلطات االحتالل من امل�سا�س ب�أمالك‬ ‫املدنيني وم�صادرتها"‪ ،‬داعياً �إىل التوجه الفوري‬ ‫ل�ل�ق���ض��اء ال� � ��دويل‪ ،‬خ��ا� �ص��ة حم �ك �م��ة اجل �ن��اي��ات‬ ‫ملحا�سبة "�إ�سرائيل" على �إجرامها‪.‬‬ ‫وحذر الربغوثي من انعكا�سات القانون على‬ ‫ال��وج��ود الفل�سطيني مب��دي�ن��ة ال�ق��د���س املحتلة‪،‬‬ ‫ق ��ائ�ل ً�ا‪" :‬القانون ي���س�ت�ه��دف �آالف ال �ع �ق��ارات‬ ‫والأم� �ل ��اك‪ ،‬وي� � أ�ت ��ي ��ض�م��ن ��س�ي��ا��س�ي��ة ال�ت�ط�ه�ير‬ ‫العرقي التي تنتهجها دول��ة االح�ت�لال لت�صفية‬ ‫الوجود الفل�سطيني يف املدينة"‪.‬‬ ‫وك��ان��ت �صحيفة "ه�آرت�س" ق��ال��ت الأرب �ع��اء‬ ‫�إن امل�ست�شار القانوين حلكومة االحتالل يهودا‬ ‫فاين�شتاين‪� ،‬صادق على منح �صالحيات مبمار�سة‬ ‫ق��ان��ون "�أمالك الغائبني" ل�لا��س�ت�ي�لاء على‬ ‫�أمالك فل�سطينية يف القد�س بادعاء احلفاظ على‬ ‫"الن�سيج اليهودي" يف �أحياء املدينة‪� ،‬أو ب�سبب‬ ‫"ن�شاط �أمني" لأحد املالكني الفل�سطينيني‪.‬‬

‫غزة‪ :‬الحكومة تحذر من خطورة تفعيل‬ ‫«قانون أمالك الغائبني» يف القدس‬ ‫غزة‪ -‬قد�س بر�س‬ ‫اع �ت�ب�رت احل �ك��وم��ة ال�ف�ل���س�ط�ي�ن�ي��ة يف غ ��زة ال �ق��رار‬ ‫الإ��س��رائ�ي�ل��ي بتفعيل "قانون أ�م�ل�اك الغائبني" ي�شكل‬ ‫حلقة وا�سعة يف "م�سل�سل النهب الإج��رام��ي التهويدي‬ ‫الذي يهدف �إىل م�صادرة �أمالك الفل�سطينيني‪ ،‬و�إعطائها‬ ‫على طبق من ذهب امل�ستوطنني اليهود لإفراغ القد�س من‬ ‫�سكانها الأ�صليني وتغيري الرتكيبة الدميغرافية ل�صالح‬ ‫املحتلني"‪.‬‬ ‫و�أ�� �ش ��ارت وزارة ال �ع��دل يف ب�ي��ان ل�ه��ا‪ ،‬تلقت "قد�س‬ ‫بر�س" ن�سخة ع�ن��ه‪� ،‬أن ه��ذا ال�ق��ان��ون "ي�ضع م�سوغات‬ ‫وم�ب�ررات مل�صادرة أ�م�ل�اك الغائبني لنهب م��ا تبقى من‬ ‫�أرا��ض��ي الفل�سطينيني ببلطجة وتبجح �سافر‪ ،‬وجتاهل‬ ‫لكل القوانني والأعراف الدولية"‪.‬‬ ‫وق��ال��ت "�إن ه ��ذه اجل��رمي��ة امل�ت�م�ث�ل��ة بتفعيل ه��ذا‬ ‫القانون هي انتهاك �سافر التفاقية جنيف الرابعة ولكل‬ ‫القوانني واالتفاقيات الدولية التي متنع م�صادرة �أمالك‬ ‫امل��دن�ي�ين حت��ت �أي ظ ��رف‪ ،‬ح�ي��ث �أن ال�ق��د���س ه��ي �أر� ��ض‬ ‫حمتلة‪ ،‬وينطبق عليها �أحكام اتفاقية الهاي الرابعة"‪.‬‬ ‫وح��ذرت وزارة ال�ع��دل م��ن خ�ط��ورة ه��ذه الإج ��راءات‬ ‫االحتاللية "املخالفة جلميع القوانني الدولية"‪ ،‬م�ؤكدة‬

‫�أن "حق الفل�سطينيني يف ملكيتهم لأر� �ض �ه��م ف��رد ًي��ا‬ ‫وجماع ًيا هو حق �أ�صيل وغري قابل للت�صرف‪ ،‬وال ي�سقط‬ ‫بالتقادم‪ ،‬وال ت�ؤثر يف �شرعيته و�أ�صالته �أي إ�ج��راءات �أو‬ ‫م�صادرات �أو ت�شريعات احتاللية‪ ،‬فكلها باطلة ببطالن‬ ‫م�سببها‪ ،‬والقائم عليها وهو املحتل الغا�شم"‪.‬‬ ‫و أ�� �ش��ار �إىل �أن "املنظمات ال��دول�ي��ة مطالبة ال�ي��وم‬ ‫أ�ك�ثر م��ن �أي وق��ت م�ضى ب��اخل��روج ع��ن �صمتها‪ ،‬وف�ضح‬ ‫االحتالل والت�صدي له‪ ،‬وا�ستخدام كل و�سائل ال�ضغط‬ ‫املمكنة لوقفه عن عدوانه و�إجرامه"‪.‬‬ ‫وقالت ال��وزارة "ن�شد على �أي��دي �أهلنا الذين ت�سن‬ ‫ت���ش��ري�ع��ات وق��وان�ين مل �� �ص��ادرة �أرا��ض�ي�ه��م وت���ش��ري��ده��م يف‬ ‫ال�ضفة وخ�صو�صا القد�س املحتلة‪ ،‬ونطالبهم بال�صمود‬ ‫وجم��اب�ه��ة ه��ذه امل���ش��اري��ع ب�ك��ل ق ��وة‪ ،‬وم��واج�ه��ة املحتلني‬ ‫الغا�صبني بكل �أ�ساليب املقاومة امل�شروع للجم املحتل‬ ‫وكف ظلمه‪.‬‬ ‫وط��ال��ب الأم �ت�ين العربية والإ��س�لام�ي��ة "�أن تدعم‬ ‫�صمود ال�شعب الفل�سطيني واملقد�سيني بكل ر�سائل الدعم‬ ‫املمكنة‪ ،‬و�أن تخ�ص�ص املال لدعم �صمود الفل�سطينيني"‪،‬‬ ‫م�شرية �إىل �أن الق�ضية الفل�سطينية هي ق�ضية الأمة كلها‬ ‫والتي هي �أوىل الأولويات‪.‬‬


‫�ش�ؤون عربية ودولية‬

‫االثنني (‪� )19‬آب (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2395‬‬

‫‪9‬‬

‫وت�ستمر الإبادة اجلماعية‬ ‫«حتالف ال�شرعية» يك�سر حظر التجول يف القاهرة واجليزة والإ�سكندرية‬

‫مظاهرات حاشدة ألنصار الشرعية ورفض االنقالب‬ ‫يف جميع املدن املصرية‬ ‫القاهرة ‪ -‬وكاالت‬ ‫نظم �أن�صار ال�شرعية وراف�ضو االنقالب الع�سكري‬ ‫والتعامل الأمني مع االحتجاجات‪ ،‬م�سريات ووقفات‬ ‫احتجاجية حا�شدة يف عدة مناطق مبحافظتي القاهرة‬ ‫واجليزة ومعظم املدن امل�صرية بعد ع�صر �أم�س الأحد‬ ‫�ضمن فعاليات « أ���س�ب��وع ال��رح�ي��ل»؛ للمطالبة بعودة‬ ‫مر�سي �إىل من�صبه‪ ،‬و�إلغاء كافة ا ألث��ار املرتتبة على‬ ‫االنقالب الع�سكري يوم ‪ 3‬متوز املا�ضي‪.‬‬ ‫وحتدى ان�صار ال�شرعية حظر التجول يف جميع‬ ‫املدن‪.‬‬ ‫اجليزة‬ ‫وخ��رج ع�شرات الآالف من أ�ه��ايل مدينة �أطفيح‬ ‫يف م �� �س�يرات ح��ا� �ش��دة ب �ع��د � �ص�لاة ال �ع �� �ص��ر؛ ل��رف����ض‬ ‫االنقالب والتنديد باملجازر التي يقودها ال�سفاح عبد‬ ‫الفتاح ال�سي�سي وزير الداخلية وحممد �إبراهيم وزير‬ ‫الداخلية يف حكومة الإنقالب‪.‬‬ ‫و�أكد املتظاهرون �أنه لن ترهبهم مدرعات اجلي�ش‬ ‫�أو ر�صا�صات ال�شرطة �أو �سيوف البلطجية‪ ،‬و�أن�ه��م‬ ‫م�ستمرون يف تظاهراتهم ال�سلمية لرف�ض االنقالب‬ ‫وت��أي�ي��د ال�شرعية وع ��ودة ال��رئ�ي����س ال���ش��رع��ي للبالد‬ ‫حممد مر�سي‪.‬‬ ‫وهتف املتظاهرون « الداخلية بلطجية‪ -‬ال�شعب‬ ‫يريد �إع��دام ال�سفاح– ي�سقط ي�سقط حكم الع�سكر–‬ ‫�سي�سي ي��ا �سي�سي م��ر��س��ي رئ�ي���س��ي‪ ،‬ورددوا الأغ ��اين‬ ‫الثورية مثل ث��ورة دي وال انقالب التي غناها �شهيد‬ ‫ال�شرعية حممد بيومي‪.‬‬ ‫ك �م��ا ن �ظ��م �أن �� �ص��ار م��ر� �س��ي وق �ف��ة �أم � ��ام م�سجد‬ ‫ال�صباح يف حي الهرم؛ تنديدا مبا و�صفوه «االنقالب‬ ‫الع�سكري» على مر�سي‪.‬‬ ‫وق� ��ام امل �ت �ظ��اه��رون ب�ع�م��ل �سل�سلة ب���ش��ري��ة �أم ��ام‬ ‫امل�سجد‪ ،‬ورددوا هتافات مناوئة لوزارة الداخلية اللواء‬ ‫حممد �إبراهيم ولوزير الدفاع عبد الفتاح ال�سي�سي‪،‬‬ ‫وحملوا �أعالم م�صر و�صورا ل�ضحايا الأحداث احلالية‬ ‫يف م�صر‪.‬‬ ‫كما نظم م�ؤيدون ملر�سي وقفة احتجاجية �أخرى‬ ‫�أمام م�سجد اﻻ�ستقامة يف ميدان اجليزة‪.‬‬ ‫ون�ظ��م امل�ئ��ات م��ن أ�ن���ص��ار الرئي�س امل �ع��زول وقفة‬ ‫اح�ت�ج��اج�ي��ة أ�م� ��ام م���س�ج��د خ ��امت امل��ر��س�ل�ين مبنطقة‬ ‫العمرانية يف اجليزة‪ ،‬ورددوا هتافات منددة ب�أحداث‬ ‫ف�ض اعت�صامي رابعة العدوية ونه�ضة م�صر‪.‬‬ ‫القاهرة‬ ‫ويف منطقتي دار ال�سالم وحدائق املعادي (جنوبي‬ ‫ال �ق��اه��رة) ان�ط�ل�ق��ت م���س�يرات م��ن م���س�ج��دي امل�غ�ف��رة‬ ‫وال��ري��ان‪ ،‬يف طريقها �إىل مقر املحكمة الد�ستورية‬ ‫العليا (�أعلى �سلطة ق�ضائية يف البالد) على كورني�ش‬ ‫النيل بحي املعادي‪.‬‬ ‫خ��رج��ت م�سرية ك�ب�يرة م��ن م�سجد العزيز باهلل‬

‫عقب �أداء �صالة الع�صر للتنديد مبجازر الإنقالبيني‬ ‫ال�سيما‪.‬‬ ‫ورفع امل�شاركون يف امل�سريات �صورا ملر�سي‪ ،‬ورددوا‬ ‫هتافات تندد بف�ض اعت�صامي رابعة العدوية ونه�ضة‬ ‫م�صر ي��وم الأرب�ع��اء املا�ضي و�أح��داث ميدان رم�سي�س‬ ‫وباقي املحافظات التي �سقط فيها مئات القتلى و�آالف‬ ‫اجلرحى‪.‬‬ ‫ومن أ�ب��رز الهتافات‪« :‬وحياة دمك يا �شهيد ثورة‬ ‫ت ��اين م��ن ج��دي��د»‪ ،‬و»�إ� �س�لام �ي��ة �إ� �س�لام �ي��ة ‪ ..‬م�صر‬ ‫هتف�ضل �إ�سالمية»‪ .‬ورددوا هتافات مناه�ضة للجي�ش‬ ‫ال ��ذي أ�ط ��اح ق��ائ��ده ال �ع��ام‪ ،‬ال�ف��ري��ق �أول ع�ب��د الفتاح‬ ‫ال�سي�سي‪ ،‬مبر�سي‪.‬‬ ‫وق��ام ع��دد م��ن �شباب ال�ت� أ�م�ين يف امل���س�يرة بعمل‬ ‫�أط��واق �أمنية ح��ول املتظاهرين؛ لتفادي �أي احتكاك‬ ‫حمتمل مب�ؤيدي للإطاحة مبر�سي‪.‬‬ ‫الإ�سكندرية‬ ‫وانطلقت ‪ 6‬م�سريات �شعبية حا�شدة �شارك فيها‬ ‫ع�شرات الآالف من أ�ه��ايل الإ�سكندرية جابت مناطق‬ ‫عديدة باملحافظة‪.‬‬ ‫خ��رج��ت امل �� �س�يرات ال�شعبية ال��راف���ض��ة وامل �ن��ددة‬ ‫مبجازر الإنقالب الع�سرى من مناطق م�سجد هدى‬ ‫اال�سالم – الع�صافرة وم�سجد الدرة – الرمل و�أمام‬ ‫حم��ل الع�صافريي – حمطة م�صر وم�سجد �سنان‬ ‫– الدخيلة وم�سجد النا�صرية – العامرية وم�سجد‬ ‫العتيق – برج العرب‪.‬‬ ‫يذكر �أن قوات اجلي�ش وال�شرطة قد قاموا بح�صار‬ ‫م�سجد ال�ق��ائ��د إ�ب��راه �ي��م وم�ن�ع��وا رف��ع �أذان الع�صر‬ ‫بامل�سجد والذى احتله البلطجية وقاموا بالقب�ض على‬ ‫ع�شرات املواطنني العزل بينهم طالب بكلية الهند�سة‬ ‫بتهمة حيازة كامريا‪.‬‬ ‫املنيا‬ ‫ك�م��ا � �ش��ارك م �ئ��ات الآالف م��ن أ�ب �ن��اء امل�ن�ي��ا يف ‪9‬‬ ‫م�سريات ح��ا��ش��دة‪ ،‬مبختلف م��راك��ز املحافظة‪ ،‬لليوم‬ ‫ال �ث ��اين م ��ن « أ�� �س �ب ��وع ال ��رح �ي ��ل»؛ رف �� �ض��ا ل�لان�ق�لاب‬ ‫ال�ع���س�ك��ري ال��دم��وي وق �ت��ل امل�ت�ظ��اه��ري��ن ال�سلميني‪،‬‬ ‫واملطالبة بعودة ال�شرعية والرئي�س مر�سي‪.‬‬ ‫وط ��اف ��ت امل� ��� �س�ي�رات خم �ت �ل��ف ال � �� � �ش� ��وارع‪ ،‬وردد‬ ‫امل���ش��ارك��ون فيها ه�ت��اف��ات‪ ،‬منها‪« :‬ب��ال�ط��ول بالعر�ض‬ ‫هنجيب ال�سي�سي الأر� ��ض» ‪�« ،‬سي�سي �سي�سي ياجبان‬ ‫ياعميل ا ألم��ري�ك��ان»‪« ،‬ي�سقط ي�سقط حكم الع�سكر»‪،‬‬ ‫«ه��م معاهم ��ض��رب ال�ن��ار و إ�ح �ن��ا معانا ع��زي��ز ج�ب��ار»‪،‬‬ ‫«�إحنا معاك يامر�سي وزي ماتر�سي تر�سي»‪�« ،‬إ�سالمية‬ ‫�إ�سالمية رغم �أنف العلمانية»‪« ،‬بالروح بالدم نفديك‬ ‫يا�إ�سالم»‪« ،‬يا�شهيد نام وارتاح و�إحنا نوا�صل الكفاح»‪.‬‬ ‫و�شهدت امل�سريات تفاعال كبريا من جانب الأهايل‬ ‫ب��ال���ش��وارع وامل �ن��ازل‪ ،‬م� ؤ�ك��دي��ن رف�ضهم قتل ال�شرطة‬ ‫واجلي�ش للم�صريني وتعاطفهم مع �أ�سر �شهداء الدفاع‬

‫عن ال�شرعية‪.‬‬ ‫البحرية‬ ‫ويف مدن البحرية نظم �أع�ضاء التحالف الوطني‬ ‫ل��دع��م ال���ش��رع�ي��ة ال �ي��وم م �� �س�يرة ح��ا� �ش��دة يف م��دي�ن��ة‬ ‫الدلنجات من �أمام م�سجد زومال للتنديد باالنقالب‬ ‫الع�سكرى الدموى‪.‬‬ ‫ه��ذا وق��د ح ��اول ع��دد م��ن البلطجية اع�ترا���ض‬ ‫امل�سرية‪� ،‬إال �أنهم ف�شلوا وا�ستطاعت امل�سرية ا�ستكمال‬ ‫طريقها وطافت �شوارع املدينة وانتهت �أم��ام م�ساكن‬ ‫ال�سوق‪.‬‬ ‫ويف مدينة ايتاي البارود انتف�ض الآالف يف م�سرية‬ ‫حا�شدة من �أمام م�سجد الفتح باملدينة حمل خاللها‬ ‫امل�ت�ظ��اه��رون ��ص��ور ال��رئ�ي����س حم�م��د م��ر��س��ى و��ش�ه��داء‬ ‫االنقالب الع�سكري الدموي‪.‬‬ ‫ردد فيها الثوار املتظاهرين العبارات التي تندد‬ ‫باالنقالب واملجازر التي حدثت يف ميادين وحمافظات‬ ‫ومدن م�صر‪ ،‬وانتهت امل�سرية �أمام جمل�س مدينة �إيتاي‬ ‫البارود‪.‬‬ ‫ال�شرقية‬ ‫وا�صل �أهايل ال�شرقية انتفا�ضتهم �ضد االنقالب‬ ‫الع�سكري‪ ،‬واملطالبة بعودة ال�شرعية واح�ت�رام �إرادة‬ ‫ال���ش�ع��ب امل �� �ص��ري ��ض�م��ن ف�ع��ال�ي��ات أ�� �س �ب��وع ال��رح�ي��ل‪،‬‬ ‫م�ؤكدين ا�ستمرارهم يف تنظيم الفعاليات ال�سلمية‬ ‫حتى عودة ال�شرعية‪.‬‬ ‫ومت ت�ن�ظ�ي��م م �ظ��اه��رة أ�م �� ��س ا� �س �ت �ج��اب��ة ل��دع��وة‬ ‫ال �ت �ح��ال��ف ال��وط �ن��ي ل��دع��م ال���ش��رع�ي��ة أ�م � ��ام م�سجد‬ ‫ال �ن �م��ر� �س��ي‪ ،‬راف �ع�ي�ن � �ص��ور ال��رئ �ي ����س حم �م��د م��ر��س��ي‬ ‫والالفتات املنددة مبجازر االنقالبيني �ضد املظاهرات‬ ‫ال�سلمية‪.‬‬ ‫وا�صطف امل�شاركون يف تلك الوقفة على جانبي‬ ‫ال �ط��ري��ق يف � �س�لا� �س��ل ب �� �ش��ري��ة‪ ،‬راف� �ع�ي�ن ال�ل�اف �ت��ات‬ ‫وم��رددي��ن الهتافات امل�ن��ددة والراف�ضة حكم الع�سكر‬ ‫وتهديداته‪ ،‬مرددين الهتافات اقتل واح��د اقتل ميه‬ ‫كلنا مع ال�شرعية‪ ،‬ا�سمع يا وزير الداخلية من �أ�سوان‬ ‫للإ�سكندرية كلنا مع ال�شرعية‪ ،‬ي�سقط ي�سقط حكم‬ ‫الع�سكر‪.‬‬ ‫بني �سويف‬ ‫ك�م��ا انطلقت م���س�يرة ح��ا��ش��دة ل�ت��أي�ي��د ال�شرعية‬ ‫طافت �شوارع بني �سويف منددة باالنقالب الدموي‬ ‫وامل� �ج ��ازر ال �ت��ي ق ��ام ب�ه��ا ب�ح��ق ا ألب ��ري ��اء م��ن ال�شعب‬ ‫امل�صري‪.‬‬ ‫�شارك يف امل�سرية مئات الآالف حيث قدرت الأعداد‬ ‫امل���ش��ارك��ة ق��راب��ة ن���ص��ف م�ل�ي��ون م�ت�ظ��اه��ر يف م�سرية‬ ‫حا�شدة امتدت لعدة كيلومرتات‪.‬‬ ‫�شهدت امل�سرية جتاوبا �شعبيا منقطع النظري حيث‬ ‫أ�ل�ق��ي ا أله ��ايل زج��اج��ات امل�ي��اه و�سط هتافات امل�سرية‬

‫القاهرة واجليزة وحمافظات م�صرية عدة �شهدت مظاهرات �ضد االنقالب‬

‫«�أحلي �سالم و�أحلي حتية لأ�صحاب ال�شقة ديه»‪.‬‬ ‫كفر ال�شيخ‬ ‫و�شهدت عدة قرى مبحافظة كفر ال�شيخ م�سريات‬ ‫حا�شدة؛ تنديدا باالنقالب الع�سكري الدموي الغا�شم‬ ‫وجمازره بحق املعت�صمني ال�سلميني يف ميداين رابعة‬ ‫العدوية ونه�ضة م�صر باجليزة وراح �ضحية له الآالف‬ ‫من �شرفاء ال�شعب امل�صري‪.‬‬ ‫ف�ف��ي ق��ري��ة «م �ي��ت ال��دي �ب��ة» ال�ت��اب�ع��ة مل��رك��ز قلني‬ ‫ان�ط�ل�ق��ت ح���ش��ود ك�ب�يرة يف م���س�يرة ع�ف��وي��ة م��ن �أم��ام‬ ‫م�سجد «ال�ب�ح��ري» بالقرية‪ ،‬وط��اف��ت خمتلف �شوارع‬ ‫ال�ق��ري��ة وح�م��ل املتظاهرين ��ص��ور الرئي�س ال�شرعي‬ ‫للبالد الدكتور حممد مر�سي‪.‬‬ ‫وردد امل �ت �ظ��اه��رون ال �ه �ت��اف��ات امل �ط��ال �ب��ة ب �ع��ودة‬ ‫ال�شرعية‪ ،‬وحماكمة ق��ادة ملي�شيات ال�سي�سي الذين‬ ‫ق��ام��وا ب��امل��ذاب��ح امل �ت �ك��ررة ال �ت��ي ي�ت�ع��ر���ض ل�ه��ا ال�شعب‬ ‫امل�صري ب�صفة يومية‪.‬‬ ‫قنا‬ ‫وان �ط �ل �ق��ت م �� �س�يرة ح��ا� �ش��دة ��ض�م��ت الآالف من‬ ‫أ�ب�ن��اء حمافظة قنا؛ للتنديد باملجازر التي ارتكبتها‬ ‫قوات ال�شرطة واجلي�ش يف حق املعت�صمني ال�سلميني‬ ‫يف أ�ث �ن��اء ف����ض اعت�صامي راب �ع��ة ال�ع��دوي��ة والنه�ضة‬

‫«الوحدة ‪ »19‬ق�صة �أبطال ك�سروا التعتيم الإعالمي وف�ضحوا جمزرة ف�ض «رابعة»‬

‫كيف استمر البث املباشر من «رابعة»‬ ‫حتى آخر لحظة يف األربعاء الدامي‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬هديل الد�سوقي‬ ‫مل يدرك الكثري من متابعي البث من‬ ‫ميدان رابعة يف القاهرة يوم االربعاء الدامي‬ ‫ل�ف����ض االع�ت���ص��ام ح�ج��م «ا��س�ت�م��ات��ة» فريق‬ ‫العمل يف �إعالم رابعة واملتخ�ص�ص بالتحكم‬ ‫يف عملية البث من العربة املخ�ص�صة لذلك‪.‬‬ ‫الوحدة ‪ 19‬هي الفرقة التي �أوكلت لها‬ ‫مهمة العمل للنقل احل��ي وامل�ب��ا��ش��ر لكافة‬ ‫الوقائع يف ميدان رابعة منذ بدء االعت�صام‬ ‫امل �ف �ت��وح ع �ق��ب االن� �ق�ل�اب ال �ع �� �س �ك��ري على‬ ‫ال�شرعية يف م�صر‪ ،‬وف��ق معلومات ح�صلت‬ ‫عليها «ال���س�ب�ي��ل» م��ن ف��ري��ق إ�ع�ل�ام راب�ع��ة‪.‬‬ ‫يروي لقمان ال�سيد �أحد �أع�ضاء الفرقة ‪19‬‬ ‫من فريق عمل الإعالم يف رابعة لــ»ال�سبيل»‬ ‫كيفية حفاظهم على إ�ب �ق��اء ال�ب��ث يف أ�ث�ن��اء‬ ‫ه�ج��وم ق ��وات ا ألم ��ن واجل�ي����ش والبلطجية‬ ‫لف�ض امليدان‪« :‬كان البث املبا�شر من رابعة‬ ‫أ�ك�ثر ما يقلق وي ��ؤرق ه ��ؤالء املجرمون‪� ..‬إذ‬ ‫كيف �سي�صنع ال�سي�سي مذبحة حتت �سمع‬ ‫وب�صر العامل»‪.‬‬ ‫وي� �ت ��اب ��ع «ل ��ذل ��ك يف ب ��داي ��ة ال �ه �ج��وم‬ ‫ي ��وم الأرب� �ع ��اء ال��دام��ي ك ��ان �أول م��ا فعلته‬ ‫ملي�شيات ال�سي�سي ه��و ��ض��رب ط�ب��ق البث‬ ‫اخل��ا���ص ب�سيارة ال�ب��ث ع��ن ط��ري��ق ط��ائ��رات‬ ‫الهليوكوبرت‪ ،‬وك��ان��وا يظنون �أن ال�ب��ث قد‬ ‫توقف و�أن النا�س لن ت�شاهد ما �سيحدث و�أن‬ ‫ال�سفاح �سيكمل جمزرته دون عوائق‪ ،‬ولكن‬ ‫�إرادة اهلل ت��أب��ي ذل��ك فلم يكن يعلم ه ��ؤالء‬ ‫امل �ج��رم��ون �أن ه�ن��اك وح ��دة ب��ث احتياطية‬ ‫جهزها فريق العمل لتلك اللحظة»‪.‬‬ ‫وق � � ��ال ل� �ق� �م ��ان‪« :‬ف� ��وج� ��ئ ال �� �س �ي �� �س��ي‬ ‫وملي�شياته بعودة البث مرة �أخرى بعد �أول‬ ‫انقطاع يف ب��داي��ة ال�ه�ج��وم‪ ..‬فجن جنونهم‬ ‫وب� � � ��د�أوا ب � � إ�ط �ل�اق ال��ر� �ص��ا���ص احل� ��ي ع�ل��ى‬ ‫امل���ص��وري��ن‪ ،‬وا��س�ت�ط��اع امل �� �ص��ورون ا ألب �ط��ال‬

‫ميدان رابعة العدوية‬

‫ال���ص�م��ود لأك�ث�ر م��ن ��س��اع�ت�ين م��ن إ�ط�ل�اق‬ ‫ال��ر��ص��ا���ص امل�ب��ا��ش��ر‪ ،‬ا�ست�شهد ف�ي�ه��ا اث�ن��ان‬ ‫م��ن ف��ري��ق ال �ع �م��ل وه ��م ي �ح��اول��ون ح�م��اي��ة‬ ‫الكامريات»‪.‬‬ ‫و�أردف «ثم كانت املرحلة الثانية ب�إطالق‬ ‫الر�صا�ص على الكامريات نف�سها ومت ا�صابة‬ ‫الكامريا املو�ضوعة على امل�أذنة؛ لأنها كانت‬ ‫تك�شف امل �ي��دان بالكامل ث��م ال�ك��ام�يرا التي‬ ‫تنقل �صورة املن�صة لأنهم ال يريدون �أن يرى‬ ‫النا�س ال�صمود الأ�سطوري ملن فوق املن�صة‬ ‫و�سط امل�صددات التي حتميهم من الر�صا�ص‬ ‫وو� �س��ط ال�ق�ن��اب��ل امل�سيلة ال �ت��ي ت�ط�ل��ق على‬ ‫املن�صة مبا�شرة»‪.‬‬ ‫و أ��� �ض ��اف‪« :‬ع �ن��ده��ا اك�ت���ش��ف ا ألغ �ب �ي��اء‬ ‫�أن ه �ن��اك ك��ام�ي�رات أ�خ ��رى م��ا زال ��ت تنقل‬ ‫ال�صورة فتذكروا حينها �أن يقطعوا الكهرباء‬ ‫ب��أي �شكل عن ال�سيارة فبد�أوا بقطع التيار‬ ‫الكهربائي عن رابعة العدوية‪ ،‬ثم بتعطيل‬ ‫ب�ع����ض امل ��ول ��دات ال �ق��ري �ب��ة م��ن امل�ست�شفى‬ ‫امليداين»‪.‬‬ ‫وان �ق �ط��ع ال �ب��ث ل �ل �م��رة ال �ث��ان �ي��ة وظ��ن‬

‫امل �ج ��رم ��ون أ�ن � ��ه ل ��ن ت �ق��وم ق��ائ �م��ة ل �ه ��ؤالء‬ ‫ا ألب�ط��ال م��رة أ�خ��رى‪ ،‬ولكن اهلل ثبت فريق‬ ‫العمل بثبات �أ�سطوري فكونوا جمموعة من‬ ‫الفرق‪ ،‬كل فريق كانت معه مهمة حمددة‪،‬‬ ‫الفريق الأول لت�شغيل مولد �آخ��ر لتغذية‬ ‫ال�سيارة بالكهرباء والفريق الثاين لتغيري‬ ‫ال �ك��ام�ي�رات ال �ت��ي مت ت�ع�ط�ي�ل�ه��ا ب �ك��ام�يرات‬ ‫أ�خ ��رى‪ ،‬وال�ف��ري��ق ال�ث��ال��ث لتو�صيل كامريا‬ ‫داخل امل�ست�شفى امليداين لنقل �صور امل�صابني‬ ‫وال�شهداء‪ ،‬وفق لقمان‪ .‬وقال‪« :‬كانت مهمة‬ ‫ال�ف��ري��ق الأول وال �ث��اين يف غ��اي��ة ال�صعوبة‬ ‫فهم يعملون حتت �إطالق نار كثيف وقنا�صة‬ ‫وا�ستهداف مبا�شر»‪.‬‬ ‫و�أو� � �ض� ��ح‪ :‬ل �ك��ن ب�ت��وف�ي��ق اهلل وف���ض�ل��ه‬ ‫ويف �أق��ل من ربع �ساعة كانت ال�سيارة تعمل‬ ‫مرة �أخرى وعادت �إ�شارة البث لريى العامل‬ ‫جم � ��ازر ال���س�ي���س��ي وي � ��رى � �ص��ور ال �� �ش �ه��داء‬ ‫وامل �� �ص��اب�ين وي���س�م��ع ب �ك��اء ا ألم� �ه ��ات و أ�ن� ��ات‬ ‫امل�صابني‪.‬‬ ‫ف��وج��ئ امل� �ج ��رم ال �� �س �ف��اح ب� �ع ��ودة ال�ب��ث‬ ‫مرة �أخ��رى وكانت هذه �صفعة �شديدة علي‬

‫وج �ه��ه‪ ..‬ج��ن ج�ن��ون��ه ومل ي ��د ِر م ��اذا يفعل‬ ‫ف���ص��درت الأوام ��ر مللي�شياته ب � إ�ط�لاق النار‬ ‫على ال�سيارة وحميطها‪.‬‬ ‫وزاد‪ :‬ف � �ب� ��د�أت ال � �ط ��ائ ��رات ب� � إ�ط�ل�اق‬ ‫الر�صا�ص احل��ي وقنابل الغاز على حميط‬ ‫ال �� �س �ي��ارة وك� ��ان ال ��دخ ��ول �أو اخل � ��روج من‬ ‫ال�سيارة مبثابة مهمة انتحارية‪.‬‬ ‫وظل فريق العمل بكامل طاقته يعمل‬ ‫لآخر حلظة ومل يرتكوا ال�سيارة �أو يخرجوا‬ ‫منها حتى اقتحمت ق��وات اجلي�ش والأم��ن‬ ‫م�سجد رابعة وب��د�أوا ب�إطالق النار على من‬ ‫يف �ساحة امل�سجد وحا�صروا ال�سيارة‪ ،‬بح�سب‬ ‫ال�سيد‪.‬‬ ‫ول �ف��ت �أن «ه � ��ذه ال �ل �ح �ظ��ة ك��ان��ت من‬ ‫حلظات الت�ضحية والبطولة التي ال تن�سى‬ ‫لأفراد الأمن الذين كانوا يتطوعون حلماية‬ ‫ال�سيارة ب�صدورهم العارية‪ ..‬كانوا يعرفون‬ ‫�أن مهمتهم ه��ي ح�م��اي��ة ال �� �س �ي��ارة وف��ري��ق‬ ‫العمل»‪.‬‬ ‫ل��ذل��ك وق��ف ه� ��ؤوالء الأب �ط��ال كحائط‬ ‫�صد بني ملي�شيات ال�سي�سي وفريق العمل‪،‬‬ ‫وطلبوا من فريق العمل اخلروج واالندماج‬ ‫و�سط املعت�صمني ومل يتحركوا من �أماكنهم‬ ‫ق�ي��د �أمن �ل��ة‪ ،‬ح�ت��ى �أن �ه��م مل ي ��أخ��ذوا �ساترا‬ ‫ليحتموا من الر�صا�ص‪ ،‬وفق ال�سيد‪ ،‬ثم فتح‬ ‫املجرمون بنادقهم الآلية و�أطلقوا الر�صا�ص‬ ‫عليهم ب�شكل ع���ش��وائ��ي و��س�ق��ط ك��ل منهم‬ ‫يف مكانه دون �أن يتحرك �أو ي�ه��رب‪ ..‬كانت‬ ‫جمزرة بكل ما حتتويه الكلمة من معنى»‪.‬‬ ‫وخ�ت��م «�إن �ن��ا نكتب ه��ذه الأح ��داث لكي‬ ‫ي�ت��ذك��ره��ا ال �ت��اري��خ ول �ك��ي ي�ع�ل��م ال �ن��ا���س �أن‬ ‫هناك �أب�ط��اال �ضحوا بحياتهم من �أج��ل �أن‬ ‫يرى العامل احلقيقة‪ ..‬ومن �أجل �أن ت�شاهد‬ ‫امل�ل�اي�ي�ن جم � ��ازر ال �� �س �ف��اح امل � �ج� ��رم‪ ..‬وم��ن‬ ‫�أج��ل �أن يك�سروا التعتيم ا إلع�لام��ي له�ؤالء‬ ‫االنقالبيني الإرهابيني»‪.‬‬

‫امل�ؤيدين لعودة الدكتور حممد مر�سي ملن�صبه رئي�سا‬ ‫للجمهورية‪.‬‬ ‫حيث خرجت امل�سرية من م�سجد الوحدة العربية‬ ‫مبنطقة مدينة العمال عقب �صالة الع�صر وجتوب‬ ‫الآن ع��دة �شوارع رئي�سية يتقدمهم قيادات التحالف‬ ‫الوطني لدعم ال�شرعية‪.‬‬ ‫ردد املتظاهرون خالل هتافات منها‪« :‬كلنا م�شروع‬ ‫��ش�ه�ي��د ‪ ،‬ي���س�ق��ط ح�ك��م ال �ب �ي��ادة» م��ع ت��ردي��د ه�ت��اف��ات‬ ‫«الداخلية بلطجية‪ ،‬ياللي اديت لل�سي�سي تفوي�ض انت‬ ‫�شاركت يف قتل �شهيد‪ ،‬احنا نزلنا ع�شان �شهادة ي�سقط‬ ‫عباد البيادة»‪ ،‬و» ياللى خايف خايف ليه ‪ ..‬خدت حقك‬ ‫وال ايه « و « م�ش هنم�شى ‪ ..‬ال�سي�سى مي�شى»‪.‬‬ ‫فيما أ�ع�ل��ن «التحالف ال��وط�ن��ي ل��دع��م ال�شرعية‬ ‫ورف����ض االن �ق�ل�اب»‪ ،‬امل � ؤ�ي��د مل��ر��س��ي‪ ،‬يف ب�ي��ان ل��ه �أم�س‬ ‫الأح��د إ�ل�غ��اء م��ؤمت��ره ال�صحفي ال��ذي ك��ان م�ق��ررا يف‬ ‫ميدان روك�سي بحي م�صر اجلديدة؛ لأ�سباب �أمنية‪،‬‬ ‫دون �أن يو�ضح تلك الأ�سباب‪.‬‬ ‫وق ��ال ق �ي��ادي يف ال�ت�ح��ال��ف‪� ،‬إن «ال�ت�ح��ال��ف ر�صد‬ ‫وجود قنا�صة يف حميط ميدان روك�سي‪ ،‬وهو ما يهدد‬ ‫�أي ح�شود قد جتتمع يف تلك املناطق»‪.‬‬ ‫ودعا التحالف الوطني جميع امل�صريني مل�سريات‬ ‫ليلية ل��دع��م ال�شرعية ورف ����ض االن �ق�لاب الع�سكري‬ ‫وك�سر حظر التجول الذي فر�ضه االنقالبيون‪.‬‬

‫روبرت فيسك‬ من ميدان‫‏رمسي ‬‬ ‫س‬ ‫نحن يف أسوأ فصل يف تاريخ مصر‬ ‫ال�سبيل‪ -‬وكاالت‬ ‫حتت ع�ن��وان‪« :‬حمامات ال��دم �صار م�شهداً‬ ‫يومياً يف القاهرة»‪ ،‬كتب «روبرت في�سك» �شهادته‬ ‫من ميدان رم�سي�س حيث كان بني املتظاهرين‬ ‫يوم اجلمعة‪ .‬و�أهم ما باملقال‪:‬‬ ‫‪ .1‬إ�ن��ه العار‪ ،‬نحن يف أ���س��و أ� ف�صل يف تاريخ‬ ‫م�صر‪ ،‬ال�شرطة �أطلقت النار على املتظاهرين‬ ‫م ��ن ع �ل��ى أ�� �س �ط ��ح امل� �ب ��اين امل �ح �ي �ط��ة مب �ي��دان‬ ‫رم�سي�س‪.‬‬ ‫‪ .2‬ل�ترى اجلرمية ال عليك �سوى الذهاب‬ ‫مل�سجد الفتح وتزيح الكفن عن ‪ ٢٥‬جثة لرتى‬ ‫من �أطلق عليه يف وجهه �أو ر�أ�سه �أو �صدره‪ ،‬نحن‬ ‫�أمام جمزرة يف ميدان رم�سي�س‪.‬‬ ‫‪ .3‬يف م�سجد الفتح توقفت عن عدد اجلثث‬ ‫بعد �أن و�صلت �إىل العدد ‪.50‬‬ ‫‪ .4‬قبل الذهاب �إىل رم�سي�س كنت يف رابعة‬ ‫ال�ت��ي ارتكبت فيها جم��زرة الأرب �ع��اء‪ .‬ق��ال أ�ح��د‬ ‫ال �� �ض �ب��اط‪ « :‬إ�ن� ��ا ن�ح��ن ن � ��ؤدي ال�ع�م��ل واجل�ي����ش‬ ‫يراقب عن بعد»‪.‬‬ ‫‪ .5‬كان هذا من �أهم االعرتافات التي تلقيتها‬ ‫ال �ب��ارح��ة‪ .‬يف رم�سي�س ك��ان��ت م��درع��ات اجلي�ش‬

‫واقفة على بعد ميل بينما ُترتكب املذبحة‪.‬‬ ‫‪ .6‬ا�ستمرت ال�شرطة ملدة �ساعتني ب�إطالق‬ ‫النار‪ ،‬فاجته النا�س ب�أعداد مهولة نحو امل�سجد‪.‬‬ ‫‪ .7‬ال أ�ع�ت�ق��د �أن ال���ش��رط��ة ك��ان��ت تت�صرف‬ ‫ب�شكل ع�شوائي‪ .‬جاءتهم �أوامر بالقتل وبالفعل‬ ‫�أطلقوا النار للقتل‪ .‬مل �أج��د كلمة غري «العار»‬ ‫لأ�صف ما �شاهدته �أم�س‪.‬‬ ‫‪ .8‬يف و��س��ط إ�ح ��دى أ�ع�ظ��م امل��دن يف العامل‬ ‫يحدث ه��ذا! ال�شرطة التي من واجبها حماية‬ ‫امل��واط�ن�ين أ�ط�ل�ق��ت ال �ن��ار ع�ل��ى الآالف وبق�صد‬ ‫اال�ستهداف للقتل!‬ ‫‪ .9‬مروحيات اجلي�ش طارت بعلو منخف�ض‬ ‫وعليها م�صورين بحثاً عن ت�صوير م�سلحني من‬ ‫بني املتظاهرين‪.‬‬ ‫‪ .10‬تفاج�أت بوجه رجل حممول على �أكتاف‬ ‫امل�سعفني تغطي ال��دم��اء وجهه ك��ان ينظر �إىل‬ ‫الأطباء‪ ،‬وهم يحاولون ا�سعافه‪ ،‬ولكنه قال «اهلل‬ ‫�أكرب» وفارق احلياة‪.‬‬ ‫‪ .11‬ه ��ذه ه��ي م���ص��ر ب �ع��د ع��ام�ين ون�صف‬ ‫ال�ع��ام م��ن ال�ث��ورة التي م��ن املفرت�ض �أن جتلب‬ ‫احلرية والعدالة والكرامة الإن�سانية‪ .‬لنن�سى‬ ‫الدميقراطية الآن‪.‬‬

‫عمرو حمزاوي يعتزل الحياة السياسية‬ ‫القاهرة ‪ -‬وكاالت‬ ‫اع�ت��ذر أ�م����س الدكتور عمرو ح�م��زاوي �أ�ستاذ‬ ‫العلوم ال�سيا�سية بجامعة القاهرة‪ ،‬وع�ضو م�ؤ�س�س‬ ‫ب�ح��زب «م���ص��ر احل��ري��ة»‪ ،‬ع��ن مم��ار��س�ت��ه للحياة‬ ‫ال�سيا�سية‪ ،‬وقال‪:‬‬ ‫«ال �سيا�سة اليوم يف م�صر‪ ،‬وال دور يل �إال يف‬ ‫�إطار الدفاع املبدئي عن احلريات وحقوق الإن�سان‬ ‫واالج� �ت� �ه ��اد م ��ع « آ�خ� ��ري� ��ن» ل�ل�ب�ح��ث ع ��ن خم ��ارج‬ ‫مم�ك�ن��ة ت �ب��اع��د ب�ي�ن جم�ت�م�ع�ن��ا وب�ي�ن االح�ت��راب‬ ‫الأهلي‪ ،‬وحتمي ال�سلم والعي�ش امل�شرتك ومتا�سك‬ ‫م � ؤ�� �س �� �س��ات ال ��دول ��ة»‪ .‬أ�ك� ��د يف م �ق��ال ن �� �ش��ره عرب‬ ‫�صفحته الر�سمية على موقع التوا�صل االجتماعي‬ ‫«ف�ي����س ب ��وك» وع �ل��ى ح���س��اب��ه ال���ش�خ���ص��ي مب��وق��ع‬ ‫ال�ت��وا��ص��ل االج�ت�م��اع��ي «ت��وي�تر» ب�ع�ن��وان « �شهادة‬

‫ل�ضمري الوطن الذي لن يغيب»‪.‬‬ ‫ق�سم حمزاوي �شهادته �إىل ‪ 6‬مقدمات‪ ،‬بد�أها‬ ‫ّ‬ ‫برف�ضه قبل ‪ 30‬يونيو عرب مقاالته ال�صحفية‪،‬‬ ‫ل�ـ» ا�ستدعاء اجلي�ش �إىل احلياة ال�سيا�سية الذي‬ ‫روج��ت ل��ه ا ألح ��زاب‪ ،‬وال�ت�ي��ارات �صاحبة يافطات‬ ‫ال��دمي�ق��راط�ي��ة وامل��دن �ي��ة» واع �ت �ب��اره ذل ��ك تخليا‬ ‫كارثيا عن م�سار التحول الدميقراطي‪.‬‬ ‫و�أو��ض��ح �أن��ه بعد ‪ 30‬يونيو‪� ،‬سجل اعرتا�ضه‬ ‫على «تقييد احلريات والنتهاكات حقوق الإن�سان‬ ‫�ج ��راءات اال�ستثنائية‪ ،‬ال�ت��ي ب ��د�أت ب��إغ�لاق‬ ‫ول�ل� إ‬ ‫ق�ن��وات ف�ضائية حم�سوبة على اليمني الديني‪،‬‬ ‫وب�ح�م�ل��ة اع �ت �ق��االت وا� �س �ع��ة‪ ،‬وب���س�ي�ط��رة خ�ط��اب‬ ‫فا�شي وظالمي على الإع�لام الر�سمي واخلا�ص‪،‬‬ ‫عمد �إىل تخوين كل املنتمني �إىل م�ساحة اليمني‬ ‫الديني و�إخراجهم من دائرة الوطنية امل�صرية»‪.‬‬


‫‪10‬‬

‫�ش�ؤون عربية ودولية‬

‫االثنني (‪� )19‬آب (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2395‬‬

‫وت�ستمر الإبادة اجلماعية‬ ‫�شملت االعتقاالت رموزًا من جماعة الإخوان امل�سلمني واجلماعة الإ�سالمية‬

‫حملة مداهمات أمنية ألنصار مرسي يف محافظات مصرية‬ ‫حمافظات م�صرية ‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫داه� �م ��ت ق � ��وات الأم � � ��ن‪ ،‬ف �ج��ر �أم � ��� ��س‪ ،‬يف ع��دة‬ ‫حمافظات م�صرية‪ ،‬منازل عدد من �أن�صار الرئي�س‬ ‫حممد مر�سي‪ ،‬واعتقلت ع��د ًدا �آخ��ر‪ ،‬بح�سب �شهود‬ ‫عيان وم�صادر �أمنية‪.‬‬ ‫ففي حمافظة الإ�سكندرية‪� ،‬شمايل م�صر‪ ،‬قامت‬ ‫قوات تابعة جلهاز مباحث الأمن الوطني مدعومة‬ ‫بقوات من الأم��ن املركزي (ق��وات مكافحة ال�شغب)‬ ‫وال� �ق ��وات اخل��ا� �ص��ة مب��دي��ري��ة �أم� ��ن الإ� �س �ك �ن��دري��ة‪،‬‬ ‫مبداهمة منازل ‪ 34‬من قيادات وكوادر حزب احلرية‬ ‫وال�ع��دال��ة وج�م��اع��ة الإخ� ��وان امل�سلمني باملحافظة‪،‬‬ ‫ومت �ك �ن��وا م��ن ال�ق�ب����ض ع �ل��ى ‪ 7‬م�ن�ه��م ت ��واج ��دوا يف‬ ‫منزلهم حال املداهمة‪.‬‬ ‫وق ��ال �أن ����س ال�ق��ا��ض��ي امل �ت �ح��دث ب��ا��س��م جماعة‬ ‫الإخوان بالإ�سكندرية‪� ،‬إن قوات الأمن داهمت فجر‬ ‫اليوم‪ ،‬منزل مدحت احلداد م�سئول املكتب الإداري‬ ‫للإخوان بالإ�سكندرية‪� ،‬شقيق ع�صام احلداد م�ساعد‬ ‫الرئي�س املعزول حممد مر�سي للعالقات اخلارجية‪،‬‬ ‫ك �م��ا مت م��داه �م��ة منزل‪� ‬أمني ع ��ام ح ��زب احل��ري��ة‬ ‫والعدالة بالإ�سكندرية‪ ،‬و�آخرين من قيادات وكوادر‬ ‫اجلماعة مل يتواجدوا فى منزلهم حال املداهمة‪.‬‬ ‫ويف ك �ف ��ر ال � � � ��دوار ب ��ال �ب �ح�ي�رة (�� �ش� �م ��ال)‪ ،‬مت‬ ‫مداهمة‪ ‬منازل ع��دد م��ن ق �ي��ادات ورم ��وز الإخ ��وان‬ ‫امل�سلمني‪ ،‬حيث �ألقي‪ ‬القب�ض على ك��ل م��ن زكريا‬ ‫اجلنايني ع�ضو جمل�س �شورى �سابق وطارق �سليمان‬ ‫قيادي ب��الإخ��وان‪ ،‬و�أح�م��د �صبحي �أب��و الفتوح جنل‬ ‫نقيب املعلمني بكفر الدوار‪.‬‬ ‫وقامت قوات من اجلي�ش وال�شرطة مبحافظة‬ ‫ال�سوي�س (��ش�م��ال ��ش��رق ال�ق��اه��رة) باعتقال ف��وزي‬ ‫الكردي‪� ،‬أحد قيادات اجلماعة الإ�سالمية وذراعها‬ ‫ال�سيا�سية ح��زب البناء والتنمية بال�سوي�س و�أح��د‬ ‫م�ؤيدي‪ ‬الرئي�س حممد مر�سي‪.‬‬

‫وقال م�صدر �أمني بال�سوي�س‪� ‬إن «التهم املوجهة‬ ‫�إىل‪ ‬فوزي الكردي القيادي باجلماعة الإ�سالمية‪،‬‬ ‫ه��ي ق�ي��ادة امل�سلحني ال��ذي��ن ق��ام��وا مبهاجمة ق��وات‬ ‫اجلي�ش وال�شرطة واملن�ش�آت العامة‪ ،‬وقامت بحرق‬ ‫الكنائ�س داخ��ل حمافظة ال�سوي�س خالل الأح��داث‬ ‫اجلارية»‪.‬‬ ‫ويعد‪ ‬فوزي ال� �ك ��ردي �أح� ��د ق� �ي ��ادات اجل�م��اع��ة‬ ‫الإ�سالمية بال�سوي�س‪ ،‬وك��ان معتق ً‬ ‫ال قبل ث��ورة ‪25‬‬ ‫يناير ‪ 2011‬التهامه باالنتماء للجماعة الإ�سالمية‬ ‫وامل�شاركة يف عمليات عنف داخل حمافظة ال�سوي�س‪،‬‬ ‫ومت الإفراج عنه قبل اندالع الثورة بعامني‪.‬‬ ‫وكانت اجلماعة الإ�سالمية قد نددت فجر‪� ‬أم�س‬ ‫ب �ق �ي��ام �أج� �ه ��زة الأم � ��ن ب��اع �ت �ق��ال م���ص�ط�ف��ي ح �م��زة‪،‬‬ ‫القيادي باجلماعة ورئي�س جمل�س �شورى‪ ‬اجلماعة‬ ‫باخلارج الأ�سبق‪ .‬‬ ‫وق��ال��ت اجلماعة يف بيان لها �إن م��ن و�صفتهم‬ ‫بـ»زوار الفجر» هاجموا منزل حمزة م�ساء ال�سبت‪ ،‬يف‬ ‫مدينة بني �سويف (جنوب القاهرة) و�ألقوا القب�ض‬ ‫عليه من‪ ‬و�سط عائلته ب��دون اتهام حم��دد يف �أوىل‬ ‫تطبيقات قانون الطوارئ‪.‬‬ ‫ويطلق لقب «زوار الفجر» على رجال �أمن الدولة‬ ‫ال��ذي��ن اع �ت��ادوا تنفيذ م��داه�م��ات مل�ن��ازل املعار�ضني‬ ‫وال �ن �� �ش �ط��اء يف �أوق � ��ات ال �ف �ج��ر لتفتي�ش‪ ‬منازلهم‬ ‫واع �ت �ق ��ال �ه ��م‪ ،‬وق � ��د ب � � ��د�أت ه � ��ذه املمار�سات‪ ‬منذ‬ ‫عهد‪ ‬الرئي�س امل�صري الأ�سبق جمال‪ ‬عبد النا�صر‪،‬‬ ‫وظهرت بقوة خالل عهد ح�سني مبارك‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف البيان �أن «ال�شعب امل�صري ل��ن يقبل‬ ‫بذلك‪� ‬أبداً؛‪ ‬فال عودة �أبداً لف�ساد دولة مبارك»‪.‬‬ ‫ويف حمافظة بور�سعيد (��ش�م��ال ��ش��رق) قامت‬ ‫ق��وات الأم��ن بحملة اعتقاالت وا�سعة فجر �أم�س يف‬ ‫�صفوف الإ��س�لام�ي�ين‪� ،‬شملت �أم�ي�ن ح��زب احلرية‬ ‫والعدالة باملحافظة و�آخرين‪.‬‬ ‫و�أف ��اد �شهود ع�ي��ان �أن حملة امل��داه�م��ات �ضمت‬

‫اجلي�ش وال�شرطة تنت�شر يف �شوارع القاهرة‬

‫م ��درع ��ات ل�ل���ش��رط��ة واجل �ي ����ش‪ ،‬وع � ��د ًدا ك �ب�ي ً�را من‬ ‫امل�صفحات وعربات الأمن املركزي‪.‬‬ ‫ويف حمافظة الفيوم (جنوب) قامت قوات الأمن‬ ‫مبداهمة منزل‪ ‬يحيى �سعد‪ ،‬القيادي بحزب احلرية‬ ‫والعدالة باملحافظة‪� ،‬إال �أنه مل يكن موجو ًدا باملنزل‪.‬‬ ‫ويف حم��اف �ظ��ة ا ألق� ��� �ص ��ر (جنوب)‪ ،‬اعتقلت‬ ‫ق��وات الأم ��ن يف ال���س��اع��ات الأوىل م��ن �صباح �أم�س‬ ‫ثالثة من ق�ي��ادات جماعة ا إلخ��وان وح��زب احلرية‬ ‫والعدالة باملحافظة‪ ،‬بح�سب موقع احلرية والعدالة‬ ‫على‪ ‬الإنرتنت‪.‬‬ ‫وكانت قوات الأمن بالأق�صر قد قامت مبداهمة‬

‫ع��دد م��ن م�ن��ازل ق�ي��ادات جماعة الإخ ��وان امل�سلمني‬ ‫وحزب احلرية والعدالة بالأق�صر‪� ،‬إال �أنها مل تتمكن‬ ‫من القب�ض على بع�ض منهم نظ ًرا لأنهم مل يكونوا‬ ‫مبنازلهم‪.‬‬ ‫واعتقلت أ�ج �ه��زة ا ألم ��ن بالأق�صر ‪� 3‬أ�شخا�ص‬ ‫قالت �إنهم ينتمون للتيار ال�سلفي يف �أثناء قيامهم‬ ‫بت�صوير التعزيزات الأمنية مبديرية �أمن الأق�صر‬ ‫ع��ن ط��ري��ق ب��رن��ام��ج �سكايب‪ ،‬كما اع�ت�ق�ل��ت ع���ض� ًوا‬ ‫بحزب الراية (�سلفي) يف �أثناء ت�صويره لدير مار‬ ‫جرج�س بغرب الأق�صر‪� ،‬إال �أن ح��زب الراية �أ�صدر‬ ‫بيانًا ق��ال فيه �إن ع�ضو احل��زب �ألقي القب�ض عليه‬

‫تشييع جنازتي نجل مرشد جماعة اإلخوان‬ ‫املسلمني بمصر وحفيد مؤسسها‬ ‫القاهرة ‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫�شيعت �أ�سرة عمار بديع جنل مر�شد‬ ‫جماعة الإخ��وان امل�سلمني حممد بديع‬ ‫جثمانه �صباح �أم�س يف منطقة التجمع‬ ‫اخلام�س �شرقي القاهرة‪ ،‬ودفن بعدها‬ ‫يف غياب للمر�شد العام املطلوب �ضبطه‬ ‫من قبل �أجهزة الأمن‪.‬‬ ‫وق� � � ��ال ول � �ي� ��د � �ش �ل �ب��ي امل �� �س �ت �� �ش��ار‬ ‫الإعالمي للمر�شد العام �إن حممد بديع‬ ‫املر�شد العام للجماعة غاب عن مرا�سم‬

‫ت�شييع جنازة جنله عمار �أم�س الأح��د‬ ‫لظروف «املالحقة الأمنية �ضده»‪.‬‬ ‫و�أ�� �ض ��اف مل��را� �س��ل الأن ��ا� �ض ��ول‪« :‬مت‬ ‫ال �� �ص�ل�اة ع �ل��ي اجل � �ن� ��ازة يف ال �ت��ا� �س �ع��ة‬ ‫وال�ن���ص��ف م��ن ��ص�ب��اح الأح� ��د مب�سجد‬ ‫احل �م��د ب��ال�ت�ج�م��ع اخل��ام ����س ب�ح���ض��ور‬ ‫حممد علي ب�شر وزي��ر التنمية املحلية‬ ‫ال���س��اب��ق وج��اب��ر ع�ب��د ال���س�لام حمافظ‬ ‫ال �ف �ي��وم ال �� �س��اب��ق و�أف � � ��راد م ��ن �أ� �س��رت��ه‬ ‫ووالدته»‪.‬‬ ‫و�أو� �ض ��ح �شلبي �أن ��ه مت دف ��ن عمار‬

‫يف مقابر العائلة بالقطامية (��ش��رق)‬ ‫وتلقى �أف��راد العائلة ال�ع��زاء بعيدا عن‬ ‫و�سائل الإعالم‪.‬‬ ‫يف ذات ال�سياق‪ ،‬قال �سيف الإ�سالم‬ ‫ح�سن البنا �إن��ه مت �أم�س ت�شييع جنازة‬ ‫خالد فرنا�س عبد البا�سط جنل �شقيقته‬ ‫هالة ح�سن البنا (حفيد م�ؤ�س�س جماعة‬ ‫الإخ � ��وان ح���س��ن ال �ب �ن��ا) ب�ع��د مقتله يف‬ ‫�أحداث رم�سي�س يف قلب القاهرة م�ساء‬ ‫�أم����س ال�سبت حيث اندلعت ا�شتباكات‬ ‫ب�ي�ن ق � ��وات الأم � ��ن امل �� �ص��ري��ة و�أن �� �ص��ار‬

‫الرئي�س حممد مر�سي وراف�ضني لف�ض‬ ‫اعت�صامي «راب �ع��ة ال �ع��دوي��ة» و»نه�ضة‬ ‫م�صر»‪..‬‬ ‫و أ�� � �ض� ��اف‪« :‬مت ال �� �ص�ل�اة ع �ل �ي��ه يف‬ ‫م�سجد قريب م��ن م�ست�شفى ال��زه��راء‬ ‫ال��ذي ك��ان فيه ودف��ن يف مدافن الإم��ام‬ ‫ال�شافعي (ج�ن��وب) ب�ج��وار ج��ده ح�سن‬ ‫البنا»‪.‬‬ ‫و�أو� �ض��ح �أن اجل �ن��ازة ك��ان��ت �سريعة‬ ‫وح���ض��ره��ا أ�ف� ��راد م��ن ال�ع��ائ�ل��ة وبع�ض‬ ‫املقربني‪.‬‬

‫وزير خارجية االنقالب‪ :‬نراجع املساعدات‬ ‫الدولية ونرفض التلويح بوقفها‬ ‫القاهرة‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫رف � �� � ��ض وزي � � � ��ر خ ��ارج� �ي ��ة‬ ‫ح �ك��وم��ة االن � �ق�ل��اب يف م���ص��ر‬ ‫نبيل فهمي ال�ضغوط القادمة‬ ‫م ��ن اخل� ��ارج‪ ‬م� ��ن خ�ل��ال وق��ف‬ ‫امل���س��اع��دات �إىل م���ص��ر‪ ،‬م�شريا‬ ‫�إىل �أن� � � ��ه ط� ��ال� ��ب مب ��راج� �ع ��ة‬ ‫امل�ساعدات الدولية القادمة �إىل‬ ‫بالده‪ .‬‬ ‫جاءت‪ ‬ت�صريحات فهمي‬ ‫خ� �ل ��ال امل � � ��ؤمت � � ��ر ال �� �ص �ح �ف��ي‬ ‫ال � �ع� ��امل� ��ي ال � � � ��ذي ع � �ق ��د مب �ق��ر‬ ‫وزارة اخل� ��ارج � �ي� ��ة امل �� �ص��ري��ة‬ ‫بالقاهرة‪ ‬الذي عر�ض لقطات‬ ‫م �� �ص ��ورة ح� ��ول �أح � � ��داث ف����ض‬ ‫اعت�صام ميداين رابعة العدوية‬ ‫وال�ن�ه���ض��ة ب��ال �ق��اه��رة الأرب �ع��اء‬ ‫اخطار �صادر عن دائرة تنفيذ‬ ‫بني عبيد حمكمة �صلح بني عبيد‬

‫رقم الدعوى التنفيذي ‪2013 /856 :‬‬ ‫التاريخ ‪2013/8/18 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪/‬املدين ‪:‬‬

‫م�صطفى عبد الغني حممد ال�سقال‬

‫عنوانه ‪ :‬عمان – ماركة – حي الزهراء‬ ‫– قرب بنك اال�سكان‬ ‫رقم االعالم ‪/‬ال�سند التنفيذي ‪� :‬شيك‬ ‫تاريخه ‪2011/1/25 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬البنك العقاري العربي‬ ‫امل�صري ‪ /‬الزرقاء‬ ‫امل �ح �ك ��وم ب ��ه ‪ /‬ال ��دي ��ن ‪ 4070 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف‬ ‫يجب عليك ان ت�ؤدي خالل �سبعة ايام تلي‬ ‫تاريخ تبليغك هذا االخطار اىل املحكوم‬ ‫ل��ه‪/‬ال��دائ��ن م�ؤ�س�سة ال��زه�يري ل�صناعة‬ ‫ال �ب��اط��ون اجل��اه��ز وك�ي�ل��ه امل �ح��ام��ي رائ��د‬ ‫ال�شناق املبلغ امل�ب�ين اع�ل�اه واذا انق�ضت‬ ‫هذه املدة ومل تعر�ض الت�سوية القانونية‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانونا بحقك‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫املا�ضي‪ ،‬وم��ا تبعها من أ�ح��داث‬ ‫ع�ن��ف تتهم اخل��ارج �ي��ة جماعة‬ ‫ا إلخ��وان امل�سلمني بارتكابها‪ ‬يف‬ ‫حم� ��اف � �ظ� ��ات م �� �ص ��ري ��ة‪ ‬خ�ل�ال‬ ‫«جمعة الغ�ضب»‪ ‬التي خرج فيها‬ ‫�أن�صار الرئي�س حممد مر�سي؛‬ ‫ل�ل�اح �ت �ج��اج ع �ل��ى ف ����ض ق ��وات‬ ‫الأمن امل�صرية اعت�صامي رابعة‬ ‫ال �ع��دوي��ة ونه�ضة م�صر ال��ذي‬ ‫�سقط خاللها مئات القتلى‪.‬‬ ‫وقال فهمي‪�« :‬إن اخلارجية‬ ‫امل�صرية غ�ير قلقة باالهتمام‬ ‫ال � ��دويل ب ��ا ألح ��داث يف م���ص��ر‪،‬‬ ‫ولكن‪ ‬يظل ال�ق��رار للم�صريني‬ ‫وحدهم ولن ت�سمح ب��أي تدخل‬ ‫�أجنبي»‪.‬‬ ‫وتابع �أن «حماوالت تدويل‬ ‫ال �ن �ق��ا���ش ع��ن م���ص��ر م��رف��و���ض‬

‫مت��ام��ا‪ ،‬و ُي���ص� ّع��ب م��ن الو�صول‬ ‫�إىل امل�صاحلة الوطنية»‪.‬‬ ‫وحول امل�ساعدات اخلارجية‬ ‫مل���ص��ر‪� ،‬أو� �ض ��ح ف�ه�م��ي‪ « :‬أ�ن� ��ه ال‬ ‫ي�ن�ك��ر �أه �م �ي��ة ه ��ذه امل �� �س��اع��دات‬ ‫ومدى ا�ستفادة البالد منها �إال‬ ‫�أنها «مل تكن هباء غري هادفة»‪،‬‬ ‫م�ضي ًفا �أن «التلويح بقطع هذه‬ ‫امل�ساعدات مرفو�ض متاما»‪.‬‬ ‫ول � �ف� ��ت �إىل �أن� � � ��ه ط ��ال ��ب‬ ‫مبراجعة ما حت�صل عليه م�صر‬ ‫م� ��ن م� ��� �س ��اع ��دات م� ��ن م �ن �ظ��ور‬ ‫ال �� �ش��راك��ة ال �ت��ي ت�ع�ك���س�ه��ا ه��ذه‬ ‫امل �� �س��اع��دات‪ ،‬م��ع االه �ت �م��ام ب ��أن‬ ‫ت �ظ��ل ال �ك��رام��ة امل �� �ص��ري��ة دون‬ ‫االهتزاز ‪-‬بحد قوله‪.-‬‬ ‫وعن ف�ض اعت�صام ميداين‬ ‫راب � �ع� ��ة ال � �ع� ��دوي� ��ة وال �ن �ه �� �ض��ة‬

‫ورقة اخبار‬ ‫دائرة التنفيذ ‪ :‬اربد‬

‫اخطار �صادر عن دائرة تنفيذ‬ ‫حمكمة تنفيذ اربد‬

‫رقم الق�ضية ‪2013/2984 :‬‬ ‫خا�صة بتبليغ قرار احلب�س اىل املدين‬

‫املدين ‪ :‬اياد منري علي بني بكار‬

‫عنوانه‪ :‬جر�ش – ق�صبة جر�ش – دير‬ ‫الليات – خلف املركز ال�صحي‬ ‫قررت رئا�سة تنفيذ اربد حب�سك مدة ‪30‬‬ ‫يوما لعدم ت�أدية الدين البالغ قدره ‪600‬‬ ‫دينار والر�سوم‬ ‫اىل دائ �ن��ك ال���س�ي��د رع ��د اح �م��د �سالمة‬ ‫الرو�سان فاذا مل ت�ؤد الدين او ت�ستعمل‬ ‫ح�ق��ك امل�ن���ص��و���ص ع�ل�ي��ه يف امل� ��اده ‪ 5‬من‬ ‫ق��ان��ون التنفيذ با�سئناف ق��رار احلب�س‬ ‫خالل ا�سبوع من تاريخ تبليغك �سينفذ‬ ‫هذا القرار بحقك ح�سب اال�صول‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫رقم الدعوى التنفيذي ‪2013/3180 :‬‬ ‫التاريخ‪2013/7/15 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين ‪:‬‬

‫وليد حممد �سعدي طه‬

‫عنوانه ‪ :‬جمهول حمل االقامة‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي ‪� :‬شيكات‬ ‫عدد‪2‬‬ ‫تاريخه‪2013/6/31 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬اربد‬ ‫املبلغ املحكوم به ‪ /‬الدين ‪ 7250 :‬دينار‬ ‫والر�سوم‬ ‫يجب عليك ان ت ��ؤدي خ�لال �سبعة اي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه ��ذا االخ �ط��ار اىل‬ ‫امل�ح�ك��وم ل��ه ال��دائ��ن راين زه�ي�ر حممد‬ ‫حبو�ش وكيله املحامي عذيب م�صطفى‬ ‫امل �ب �ل��غ امل �ب�ين اع �ل�اه واذا ان�ق���ض��ت ه��ذه‬ ‫امل��ده ومل ت ��ؤد ال��دي��ن امل��ذك��ور او تعر�ض‬ ‫الت�سوية القانونية �ستقوم دائرة التنفيذ‬ ‫مببا�شرة املعامالت التنفيذية الالزمه‬ ‫قانونا بحقك‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫بالقاهرة الأربعاء املا�ضي الذي‬ ‫�سقط فيه مئات القتلى و�آالف‬ ‫اجلرحى‪ ،‬قال فهمي‪« :‬ال�شك �أن‬ ‫هناك توتر يف ال�ساحة امل�صرية‬ ‫ارتفع مع ف�ض اعت�صامي رابعة‬ ‫والنه�ضة ال��ذي مت بعد �أ�سابيع‬ ‫من احلوار»‪.‬‬ ‫ول�ف��ت �إىل‪� ‬أن ال�ف����ض ج��اء‬ ‫ب �ط �ل��ب م� ��ن ال �ن �ي ��اب ��ة ال �ع��ام��ة‬ ‫ووف� �ق ��ا ل �ل �ق��ان��ون‪ -‬وه ��و ن�ص‬‫تكليف من رئي�س ال��وزراء حازم‬ ‫ال� �ب� �ب�ل�اوي ل ��وزي ��ر ال��داخ �ل �ي��ة‬ ‫حممد �إبراهيم‪.‬‬ ‫وق� ��ال‪« :‬ل�ل�أ� �س��ف يف �أث �ن��اء‬ ‫وبعد الف�ض �سقطت �ضحايا من‬ ‫امل�صريني‪� ،‬سواء من املعت�صمني‬ ‫�أو رجال ال�شرطة والدم امل�صري‬ ‫غايل علينا جميعا»‪.‬‬ ‫و�أو� � �ض ��ح ف�ه�م��ي �أن «�أول‬ ‫�أم ����س (اجل�م�ع��ة) ح��دث تطور‬ ‫ف��ارق حيث ج��دت �أع�م��ال عنف‬ ‫مربمج وله �أه��داف حم��ددة يف‬ ‫ج�م�ي��ع امل �ح��اف �ظ��ات‪ ،‬وب�خ��ا��ص��ة‬ ‫يف امل� � � � ��دن ب � �غ� ��ر�� ��ض �إره� � � � ��اب‬ ‫وترويع املواطنني وه��ز الكيان‬ ‫امل �� �ص��ري‪ ،‬وال مي�ك��ن ق�ب��ول �أي‬ ‫من ه��ذه الأه��داف ومت و�سيتم‬ ‫مواجهة ذلك بالقانون وح�سم‬ ‫وبحكمة»‪ ،‬م�شريا �إىل �أن‪ ‬هناك‬ ‫��ض�ب��ط ن�ف����س م ��ن ال���س�ل�ط��ات‪،‬‬ ‫ول� ��وال ذل ��ك ل �ك��ان��ت اخل���س��ائ��ر‬ ‫�أعلى‪ ‬بكثري‪.‬‬ ‫و�أع � � ��رب وزي � ��ر اخل��ارج �ي��ة‬ ‫امل���ص��ري ع��ن أ���س�ف��ه مم��ا و�صفه‬ ‫بـ»التناق�ض يف االهتمام الدويل‬ ‫ب���ض�ب��ط ال�ن�ف����س وال �ت �خ��اذل يف‬ ‫ت�سليط الأ�� �ض ��واء على‪ ‬العنف‬ ‫الذي �شاهدناه �أول �أم�س»‪.‬‬

‫وق� � ��ال‪« :‬ن� �ح ��ن‪ ‬يف م��رح�ل��ة‬ ‫ان�ت�ق��ال ملجتمع ي �ح��دد ه��وي�ت��ه‪،‬‬ ‫وامل �ج �ت �م��ع امل �� �ص��ري ل ��ن ي�ك��ون‬ ‫لتيار الإ�سالم ال�سيا�سي‪ ‬فقط �أو‬ ‫العلماين فقط‪ ،‬والبد �أن ي�شمل‬ ‫كالهما و�إيجاد املعادلة بينهما‬ ‫هي امل�شكلة والغطاء احلقيقي‬ ‫لذلك هو القانون وال�سلمية»‪.‬‬ ‫ولفت �إىل �أنه �أجرى‪ ‬خالل‬ ‫الأيام املا�ضية‪ ،‬ات�صاالت مع ‪٤٠‬‬ ‫وزي��ر خارجية وبع�ضهم حدث‬ ‫معه �أكرث من ات�صال‪.‬‬ ‫‪ ‬وفيما ي�ت�ع�ل��ق ب��ا��س�ت�ق��ال��ة‬ ‫حم�م��د ال�ب�رادع��ي م��ن من�صبه‬ ‫ك�ن��ائ��ب للرئي�س امل ��ؤق��ت ع��ديل‬ ‫م�ن���ص��ور ل�ل�ع�لاق��ات اخل��ارج�ي��ة‬ ‫م�ؤخرا‪ ،‬قال فهمي‪« :‬هذا‪ ‬قراره‬ ‫وه��و �شخ�ص حم�ت�رم و�إذا كنا‬ ‫نريد �أن نعي�ش يف دميقراطية‬ ‫فيجب �أن ن�ت�رك ل�ك��ل �شخ�ص‬ ‫�أن ي� �ت� �خ ��ذ ق � � � � ��راره ب �ح ��ري ��ة‬ ‫و�أ��س�ب��اب ا�ستقالته �أو�ضحها يف‬ ‫ا�ستقالته»‪.‬‬ ‫وع� ��ن ق �ي��ام ب �ع ����ض ال� ��دول‬ ‫ب ��ا�� �س� �ت ��دع ��اء �� �س� �ف ��رائ� �ه ��م م��ن‬ ‫القاهرة؛‪ ‬احتجاجا‪ ‬على ف�ض‬ ‫االعت�صامات مب�صر‪ ،‬قال وزير‬ ‫اخلارجية‪« :‬لي�س ل��دي م�شكلة‬ ‫يف ا��س�ت��دع��اء ال�سفري امل���ص��ري‪،‬‬ ‫فنحن نقوم بذلك مع ال�سفراء‬ ‫الأجانب‪ ،‬ومن يرى �أن �سفريه‬ ‫هنا غ�ير مفيد ل��ن يجد �سفري‬ ‫م�صري لديه»‪.‬‬ ‫وت ��اب ��ع‪�« :‬أت �ف �ه��م �أن ت�ق��وم‬ ‫دولة ب�سحب �سفريها مل�شكلة مع‬ ‫م�صر‪ ،‬لكن ال �أت�ف�ه��م �أن تقوم‬ ‫ب�سحب ال�سفري ب�سبب م�شكلة‬ ‫داخلية»‪.‬‬

‫عقب خروجه من م�سجد احلنفى مبدينة الأق�صر‪.‬‬ ‫وك��ان��ت ق��وات ا ألم ��ن ق��د �شنت حملة اعتقاالت‬ ‫ومداهمات لقيادات من جماعة الإخ��وان امل�سلمني‬ ‫يف وق��ت مت�أخر من م�ساء‪ ‬اخلمي�س املا�ضي‪ ،‬وذلك‬ ‫قبل �ساعات من مليونية «جمعة الغ�ضب» التي دعت‬ ‫اجلماعة للتظاهر فيها �ضد «جمزرة» االعت�صامات‬ ‫امل ��ؤي��دة للرئي�س امل �ع��زول حم�م��د م��ر��س��ي ال �ت��ي مت‬ ‫ف�ضها بالقوة‪.‬‬ ‫ومل يت�سن احل���ص��ول ع�ل��ى تعقيب ف ��وري من‬ ‫وزارة الداخلية ب�ش�أن‪ ‬هذه الأن�ب��اء �أو ال��داف��ع وراء‬ ‫هذه احلملة‪.‬‬

‫مراسلة األناضول تروي تفاصيل‬ ‫أقسى ‪ 30‬ساعة يف حياة إعالمية‬ ‫القاهرة ‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫مب�لام��ح متعبة و��ص��وت م�ب�ح��وح‪ ،‬ت��روي هبة‬ ‫زكريا مرا�سلة وكالة الأنا�ضول للأنباء تفا�صيل‬ ‫أ�ق���س��ى ‪� 30‬ساعة عا�شتها يف حياتها املهنية‪ ،‬بني‬ ‫ح�صار دام �أك�ثر من ‪� 20‬ساعة يف م�سجد «الفتح»‬ ‫بو�سط ال�ق��اه��رة‪ ،‬ون�ح��و ‪�� 10‬س��اع��ات ق�ضتها ليلة‬ ‫ال���س�ب��ت حم�ب��و��س��ة داخ ��ل ��س�ج��ن ط ��رة ب��ال�ق��اه��رة‪،‬‬ ‫ه��ي وع��دد م��ن االع�لام�ي�ين م��ن بينهم ال�صحفي‬ ‫ال�ترك��ي‪ ،‬مرا�سل �شبكة ت��ي �أر ت��ي‪« ،‬متني ت��وران»‬ ‫الذي القى «معاملة عنيفة» من �سجانيه‪.‬‬ ‫«ه�ب��ة» ال�ت��ي ك��ان همها «ن�ق��ل احلقيقة» عرب‬ ‫توثيق جنازات �ضحايا اعت�صامي رابعة العدوية‬ ‫والنه�ضة الذين �سقطوا يف �أثناء ف�ض االعت�صام‬ ‫بالقوة‪ ،‬والذين خرجوا ت�شيعهم جنازات من عدد‬ ‫من م�ساجد القاهرة‪ ،‬وجدت نف�سها حما�صرة ممن‬ ‫قيل عنهم «بلطجية» حتميهم قوات ال�شرطة داخل‬ ‫م�سجد ال�ف�ت��ح ه��ي وجم�م��وع��ة م��ن ال�صحفيني‪،‬‬ ‫بجانب م��ا ي�ق��رب م��ن �أل��ف م��ن م ��ؤي��دي الرئي�س‬ ‫مر�سي من بينهم ن�شطاء من تيارات خمتلفة‪.‬‬ ‫تقول هبة‪�« :‬أ�صعب اللحظات التي مرت علي‪،‬‬

‫حينما قامت عنا�صر من اجلي�ش وال�شرطة ب�إخراج‬ ‫املعت�صمني من داخل م�سجد الفتح ومن بينهم ‪33‬‬ ‫�سيدة وفتاة‪ ،‬و�سط �سباب واهانات من «البلطجية»‬ ‫امل �ت��واج��دي��ن خ ��ارج امل���س�ج��د ع�ن��د خ��روج �ن��ا‪ ،‬حتى‬ ‫و�صلنا �إىل �سيارة الرتحيالت التي كنا نهرول �إليها‬ ‫هربا من االي ��ذاء»‪ ،‬م�شرية اىل انها تعر�ضت اىل‬ ‫«لكمة» من احدهم يف الوجه‪ ،‬باال�ضافة اىل كدمات‬ ‫يف ال��ذراع والقدم ج��راء حترك �سيارة لرتحيالت‬ ‫ال�شرطة‪« ،‬قبل �أن يكتمل �صعودي اليها»‪.‬‬ ‫ومت�ضي «هبة» ب�صوت واهن ودموع ترتقرق‬ ‫يف ال �ع�ين ق��ائ �ل��ة‪« :‬ك �ن��ت �أ� �ش �ع��ر ب ��أن �ه��م وح��و���ش‬ ‫يريدون‪� ‬إذاللنا و�إرهابنا لأننا ندافع عن احلرية‬ ‫وغايتنا نقل احلقيقة دون تزييف»‪ ،‬م�شرية �إىل‬ ‫�أن «املحا�صرات من ال�سيدات داخل م�سجد الفتح‬ ‫�سجلن ملحمة بطولية رائعة ما بني م�سعفات‬ ‫وطبيبات ي�ضمدن ج��راح امل�صابني‪ ،‬و�إعالميات‬ ‫ا�ستطعن عرب �شهادتهن نقل حقيقة ما يحدث‬ ‫داخ� ��ل امل �� �س �ج��د‪ ،‬ون��ا� �ش �ط��ات �أب�ي��ن �أن ي�خ��رج��ن‬ ‫والنجاة بحياتهن مقابل �أن يتم ت��رك الرجال‬ ‫املحتجزين بالداخل ليفعل بهم البلطجية ما‬ ‫يحلو لهم»‪.‬‬

‫آالف األتراك يتظاهرون تنديدًا‬ ‫باملذابح التي وقعت يف مصر‬ ‫�أنقرة ‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫جتمع �آالف الأت ��راك يف م�ظ��اه��رات ووق�ف��ات‬ ‫احتجاجا‬ ‫احتجاجية يف خمتلف امل��دن الرتكية؛‬ ‫ً‬ ‫على املذابح التي وقعت بحق امل�صريني املناه�ضني‬ ‫االنقالب الذي وقع يف ‪ 3‬متوز املا�ضي‪.‬‬ ‫وك� � ��ان م ��رك ��ز ت �ل��ك االح� �ت� �ج ��اج ��ات م��دي �ن��ة‬ ‫إ�� �س �ط �ن �ب��ول‪ ،‬ح�ي��ث جت�م��ع امل�ح�ت�ج��ون يف حديقة‬ ‫«�سرات�ش خانه» ويف منطقتي « أ�م�ين �أون��و» و»بي‬ ‫�أوغلو»‪ ،‬ورفعوا الأعالم الرتكية وامل�صرية و�صور‬ ‫«حممد مر�سي» �أول رئي�س م�صري منتخب‪.‬‬ ‫ورف��ع املحتجون يف حديقة «�سرات�ش خانه»‬ ‫الفتة كبرية ر�سم عليها «رمز رابعة»‪ ،‬فيما ارتدى‬ ‫آ�خ ��رون قم�صان عليها ذل��ك ال�شعار يف احتجاج‬ ‫ا�ستمر ‪� 5‬ساعات‪.‬‬ ‫واج�ت�م��ع آ�خ� ��رون يف م �ي��دان «�أم�ي�ن �أون� ��و» يف‬ ‫�أ�سطنبول‪ ،‬بدعوة من ملتقى الت�ضامن مع ال�شعب‬ ‫امل �� �ص��ري‪ ،‬راف �ع�ي�ن الأع �ل��ام امل���ص��ري��ة وال�ترك �ي��ة‬

‫والفل�سطينية وعلم الثورة ال�سورية‪.‬‬ ‫واج �ت �م��ع ع ��دد م��ن أ�ع �� �ض��اء ب�ع����ض ا ألح� ��زاب‬ ‫الي�سارية وحزب اخل�ضر يف مدخل �شارع اال�ستقالل‬ ‫الواقع يف ميدان «تق�سيم»؛ لالحتجاج على �سقوط‬ ‫�آالف ال�ضحايا يف م�صر خالل ف�ض االعت�صامات‬ ‫املناه�ضة لالنقالب‪ .‬وانطلقت مظاهرات جابت‬ ‫ال�ع��دي��د م��ن امل ��دن ال�ترك�ي��ة ا ألخ� ��رى م�ث��ل �أن�ق��رة‬ ‫وقونيا ومردين وديار بكر وغريها‪.‬‬ ‫ويف هذا ال�سياق‪� ،‬أطلق م�ؤيدو الدميقراطية‬ ‫حملة على و��س��ائ��ل ال�ت��وا��ص��ل االج�ت�م��اع��ي لدعم‬ ‫امل �ن��اه �� �ض�ين االن� �ق�ل�اب يف م �� �ص��ر‪ ،‬ك ��ان ��ش�ع��اره��ا‬ ‫« إ���ش��ارة راب�ع��ة» التي ب��د�أت تنت�شر ب�صورة �سريعة‬ ‫بني م�ستخدمي تلك املواقع مثل موقع في�سبوك‬ ‫وتويرت‪.‬‬ ‫و��ش��ارك رئي�س ال��وزراء الرتكي «رج��ب طيب‬ ‫�أردوغ ��ان» يف ن�شر ه��ذا الرمز عن طريق الإ�شارة‬ ‫ب�أ�صابعه الأرب�ع��ة خ�لال خطاب جماهريي �ألقاه‬ ‫�أول �أم�س يف مدينة بور�صة �شمال غرب تركيا‪.‬‬

‫الجماعة اإلسالمية‪ :‬املستشار السياسي‬ ‫لالنقالبيني يكذب كما يتنفس‬ ‫القاهرة ‪ -‬وكاالت‬ ‫اب ��دت اجل�م��اع��ة الإ��س�لام�ي��ة ان��ده��ا��ش�ه��ا من‬ ‫البيان التي و�صفته باملرتع�ش واملتلعثم للم�ست�شار‬ ‫ال �� �س �ي��ا� �س��ي ل��رئ �ي ����س االن �ق�ل�اب �ي�ي�ن د‪.‬م���ص�ط�ف��ى‬ ‫حجازي‪ ،‬ال��ذي ح��اول فيه جتميل �صورة م�شوهة‬ ‫وممجوجة وملوثة بالدماء ليخرج علينا بكمية‬ ‫م��ن ا ألك��اذي��ب ت�صيب ال�ع��امل بالذهول وال�شعور‬ ‫ب��ال �ق��يء‪ .‬و أ�ك� ��دت اجل�م��اع��ة اال��س�لام�ي��ة يف بيان‬ ‫لها ان ح�ج��ازي ي�ك��ذب كما يتنف�س يتحدث عن‬

‫م�صر م�ت��وح��دة‪ ،‬وك� أ�ن��ه ال ي��وج��د خ�لاف �سيا�سي‬ ‫وك ��أن امل�لاي�ين التي تخرج يف ال���ش��وارع ه��م �شعب‬ ‫�آخ��ر حم ��او ًال ت�صوير ال�شعب امل���ص��ري املعار�ض‬ ‫لالنقالب باالرهاب واالخوان بالبلطجية‪.‬‬ ‫و�أو�ضح البيان �أنه ال ميكن ت�صور دميقراطية‬ ‫متر من خ�لال انقالب ع�سكري وال حرية تعرب‬ ‫من فوهة بندقية‪ ،‬كما ال ميكن ت�صور حكم م�صر‬ ‫من قبل حكومة كاذبة وم�ست�شار �سيا�سي ر�ؤيته‬ ‫اال�سرتاتيجية ه��ي ال�ك��ذب واالف�ت�راء على �شعب‬ ‫تراق دما�ؤه ملجرد اعرتا�ضه على االنقالب‪.‬‬


‫‪11‬‬

‫أسرى الحرية‬

‫‪ ..‬حريتكم موعدنا‬

‫االثنني (‪� )19‬آب (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2395‬‬

‫الغرامات املالية‪ ..‬حرب ضد األسرى‬ ‫ال�ضفة الغربية ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�إن ال���ص��راع داخ��ل املعتقل خلف الق�ضبان معركة ال تتوقف‪،‬‬ ‫ت�ستخدم فيها �أ�سلحة كثرية‪ ،‬ولكن �سالح اجلالد الإ�سرائيلي متجدد‪،‬‬ ‫وميتلئ بالظلم والق�سوة واالنتهاكات‪ ،‬بينما �سالح اال�سري ال يخرج‬ ‫عن كونه �سالح االرادة والت�صميم ب�أ�شكاله املختلفة الذي قد ي�أخذ‬ ‫�شكل اجلوع او العط�ش او التمرد على قرارات االحتالل‪.‬‬ ‫وخالل ال�سطور القادمة نتطرق �إىل جرمية يرتكبها االحتالل‬ ‫بحق اال��س�ير للنيل م��ن عزميته وق��وت��ه ونف�سيته‪ ،‬اال وه��ي �سيا�سة‬ ‫ال�غ��رام��ات امل��ال�ي��ة الباهظة ال�ت��ي يفر�ضها االح �ت�لال على اال��س��رى‬ ‫داخل ال�سجون واملعتقالت‪ ،‬والتي تعترب حلقة �ضمن �سل�سلة طويلة‬ ‫م��ن ال�ع�ق��وب��ات ال�ت��ي يرتكبها ال�سجان بحق اال� �س��رى‪ ،‬وال�ت��ي غالبا‬ ‫مع ت�صاحب االحكام بال�سجن‪ ،‬او العزل فى زنازين االن�ف��رادي��ة‪ ،‬او‬ ‫احلرمان من زيارة االهل‪ ،‬و�أ�ضحت هذه الغرامات �سيا�سة ممنهجة‪،‬‬ ‫وج��زءًا �أ�سا�سياً م��ن عمل املحاكم الإ�سرائيلية التي يحاكم �أمامها‬ ‫الأ�سرى‪ ،‬و أ�ق��رت لها قوانني خا�صة يف �إ�سرائيل‪ ،‬وال يكاد يخلو حكم‬ ‫�ضد �أ�سري فل�سطيني من غرامة مالية‪.‬‬ ‫ومل تتوقف تلك الغرامات على �ساحات املحاكم التي تهدف اىل‬ ‫نهب أ�م��وال الأ�سرى وذويهم‪ ،‬حتى �أ�صبح الأ�سرى م�شاريع جتارية‬ ‫مربحة لإ�سرائيل وت�صرف مما جتنيه منهم على ال�سجون بل تعدى‬ ‫االم ��ر لي�صل اىل أ�ق���س��ام اال� �س��رى وغ��رف�ه��م‪ ،‬ح�ي��ث ت�ف��ر���ض �إدارات‬ ‫ال�سجون على الأ�سرى غرامات مالية غري تلك التي تفر�ضها املحاكم‬ ‫وب�شكل تع�سفي‪ ،‬ولأتفه الأ�سباب ك�إلقاء ورق��ة يف ال�ساحة‪ ،‬او تعليق‬ ‫حبل غ�سيل او التلك ؤ� يف القيام للعدد‪ ،‬او قراءة القر�آن ب�صوت عالٍ ‪� ،‬أو‬ ‫احلديث ب�صوت مرتفع‪.‬‬ ‫حيث لوحظ بعد ا�ست�شهاد اال�سري مي�سرة ابو حمدية‪ ،‬وحالة‬ ‫ال�غ���ض��ب وال�غ�ل�ي��ان ال �ت��ي ع�م��ت ك��اف��ة ق�ل�اع الأ� �س��ر ت��زاي��د يف فر�ض‬ ‫الغرامات املالية على اال�سرى‪ ،‬حيث فر�ضت �إدارة �سجن رميون جنوب‬ ‫فل�سطني غرامة مقدارها ‪� 90‬ألف �شيكل ب�سبب ثقب �أحدثه اال�سرى‬ ‫يف �أح��د ا ألب��واب وحتطيم كامريات املراقبة‪ ،‬فيما فر�ضت فر�ضت ‪6‬‬ ‫�آالف �شيكل على اال�سرى يف �سجن اي�شل بئر ال�سبع جنوب فل�سطني‬ ‫عقابا على �صيحات التكبري وحتطيم قطعة حديدية و�ضعت على‬ ‫نوافذ الغرف‪.‬‬ ‫وب �ع��د م�ف��او��ض��ات م��ع ق ��ادة اال� �س��رى قل�صت م�صلحة ال�سجن‬ ‫العقوبات املالية على �سجن رميون ‪ 38‬الف �شيكل على النحو التايل‬

‫الأ�سرى يف �سجون االحتالل‬

‫‪� 190‬شيكال على عدم الوقوف على العدد على كل ا�سري‪� 150 ،‬شيكال‬ ‫على كل �أ�سري عقابا على ترجيع الوجبات‪� 90‬شيكال على كل �أ�سري‬ ‫عقابا على طرق الأبواب‪ 6000 ،‬الآف �شيكل على خراب �أحد الأبواب‪،‬‬ ‫علما �أن �أ�سرى �سجن رميون يبلغ عددهم ‪� 840‬أ�سريا منهم ‪� 300‬أ�سري‬ ‫من حما�س‪.‬‬ ‫ون�ستعر�ض هنا جمموعة من ال�شهادات امل�شفوعة بالق�سم من‬ ‫داخ��ل ال�سجن لعدد من اال�سرى لأ�سباب �ساقتها م�صلحة ال�سجون‬ ‫لفر�ض عقابا عليهم‪:‬‬ ‫‪ -1‬د‪� .‬أح�م��د �شكري ابراهيم ال�ق��درة م��ن غ��زة –خان يون�س –‬ ‫واملعتقل منذ ‪ 2002-12-23‬العقاب ‪� 350‬شيكال وال�سبب �سماع �أحد‬ ‫�شرطة ال�سجن له وهو يقول" يهودي على الباب "لأحد اال�سرى‪.‬‬

‫‪ -2‬ا�سامة ح�سني يو�سف م��ن دورا – اخلليل –العقاب خطبة‬ ‫اجلمعة ادعوا انها م�ؤيدة للمقاومة‪.‬‬ ‫‪� -3‬صالح يحيى �إ�سحق اجلعربي – اخلليل ( ‪� )500‬شيكل ب�سبب‬ ‫رفع ال�صوت والتكبري‪.‬‬ ‫‪ -4‬وائل في�صل حممد ا�سعد – طولكرم ( ‪� ) 450‬شيكال على عدم‬ ‫الوقوف للعدد‪ ،‬و( ‪� )300‬شيكل لربط حبال غ�سيل‪ ،‬و( ‪� )250‬شيكال‬ ‫عقابا على ت�أخر اال�سري يف الوقوف على العدد‪.‬‬ ‫‪ -5‬عرفات حممد �أحمد �إ�سماعيل العملة – اخلليل (‪� )450‬شيكال‬ ‫عقابا على ك�سر طاقة حديد والطرق على االبواب والعقاب ل‪ 8‬ا�سرى‬ ‫داخل الغرفة ‪� 3600=8*450‬شيكل‪.‬‬ ‫‪ -6‬ف�ؤاد عطا حامد الرجبي – اخلليل (‪� )450‬شيكال ل ‪ 15‬غرفة‬

‫حمدان ‪ :‬ت�سيي�س ق�ضية الأ�سرى يفقدها عدالتها ويفرغها من ُبعدها القانوين واحلقوقي‬

‫الشبكة األوروبية ترحب باإلفراج عن األسرى‬ ‫الفلسطينيني وتعتربه استحقاق ًا متأخر ًا‬ ‫�أو�سلو ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫و�صفت ال�شبكة الأوروبية للدفاع عن حقوق الأ�سرى واملعتقلني‬ ‫الفل�سطينيني ا إلف ��راج ع��ن الأ� �س��رى الفل�سطينيني لتربير العودة‬ ‫للمفاو�ضات اجل��اري��ة حاليا ب�ين ال�سلطة الفل�سطينية و�إ�سرائيل‬ ‫بـ"الفرحة املنقو�صة"‪ ،‬م�ع�ت�برة ذل��ك ال�ت�ف��اف��ا م��ن ق�ب��ل احلكومة‬ ‫الإ�سرائيلية على م��امل تلتزم ب��ه م�سبقا‪ ،‬يف حم��اول��ة منها لإظهار‬ ‫�صورتها �أمام العامل مبظهر ال�ساعي نحو �سالم حقيقي‪ ،‬والأمر الذي‬ ‫تفنده التفا�صيل الكامنة وراء ه��ذه ا�ﻹ ف��راج��ات‪ ،‬ف�ضال عن اخللط‬ ‫بني ما هو حقوقي وماهو �سيا�سي من خالل الربط بني املفاو�ضات‬ ‫ال�سيا�سية وق�ضية الأ�سرى الفل�سطينيني احلقوقية‪.‬‬ ‫وقالت ال�شبكة الأوروب�ي��ة ومقرها �أو�سلو يف بيانها ال�صادر يوم‬ ‫الثالثاء املوافق ‪� ،2013-08-13‬إنها تنظر بحذر نحو ما مت االتفاق‬ ‫عليه بني ال�سلطة الفل�سطينية و�إ�سرائيل حول الأ�سرى الفل�سطينيني‪،‬‬ ‫وحت��دي��دا فيما يتعلق ب��ا إلف��راج عن أ���س��رى فل�سطينيني من �سجون‬ ‫�إ�سرائيل‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ارت ال�شبكة �إىل �أن ت�سيي�س ق�ضية ا أل� �س��رى وو�ضعها يف‬ ‫إ�ط ��ار عملية ال�ت�ف��او���ض ب�ين الفل�سطينيني والإ��س��رائ�ي�ل�ي�ين‪ ،‬ورب��ط‬ ‫تنفيذها مب��راح��ل متعلقة ب�ت�ق��دم عملية امل �ف��او� �ض��ات‪ ،‬ه��و انتهاك‬ ‫جديد ي�ضاف �إىل انتهاكات �إ�سرائيل بحق الأ��س��رى الفل�سطينيني‪،‬‬ ‫ومي�ث��ل اع�تراف��ا �إ�سرائيليا �ضمنيا ب�ه��ذا االن�ت�ه��اك م��ن خ�لال ربط‬ ‫حقوق الأ�سرى املعرتف بها دوليا بعملية ت�سوية �سيا�سية‪ ،‬وك�أن ملف‬ ‫الأ�سرى وحقوقهم مرهون بحجم املكت�سبات ا�ﻹ �سرائيلية على طاولة‬ ‫املفاو�ضات‪.‬‬ ‫وو�ضحت ال�شبكة الأوروبية موقفها‪ ،‬م�ستدلة ب�سلوك �إ�سرائيل‬ ‫يف التن�صل من �أي اتفاق متعلق بالأ�سرى‪ ،‬وهو ما ميثل ال�سبب الأول‬

‫للتوج�س واالرت�ي��اب من �صدق التزام �إ�سرائيل ب��أي اتفاق‪ ،‬حيث �أن‬ ‫الأ�صل هو ا إلف��راج عن الأ�سرى القدامى �أو من يعرفون ب�أ�سرى ما‬ ‫قبل �أو�سلو‪ ،‬والبالغ عددهم ‪� 121‬أ�سريا منذ نحو ما يقرب من ع�شرين‬ ‫عاما‪ ،‬وفقا التفاق �أو�سلو املوقع عام ‪ 1993‬بني ال�سلطة الفل�سطينية‬ ‫و�إ��س��رائ�ي��ل‪ ،‬غ�ير �أن ع��دم ال �ت��زام �إ��س��رائ�ي��ل بتنفيذ ال�ب�ن��ود اخلا�صة‬ ‫بالأ�سرى من اتفاق �أو�سلو‪ ،‬هو ما منح �إ�سرائيل فر�صة ا�ستخدامهم‬ ‫اليوم كورقة تفاو�ضية مع اجلانب الفل�سطيني‪.‬‬ ‫وت���س��اءل��ت ال�شبكة يف بيانها ب��ال�ق��ول‪�" :‬إن ك��ان��ت �إ��س��رائ�ي��ل مل‬ ‫تلتزم ب�إطالق �سراح ه��ؤالء الأ�سرى رغم التوقيع على االتفاق قبل‬ ‫ع�شرين �سنة‪ ،‬فما ال��ذي يجعلها تلتزم ب�إطالق �سراحهم جميعا يف‬ ‫ه��ذه ال �ظ��روف‪ ،‬وحت��ت ��ش��روط �أك�ثر تعقيدا تطيل م��راح��ل ا إلف��راج‬ ‫عنهم �إىل ثمانية �أ�شهر م�ستقبلية‪� ،‬إىل جانب رب��ط عملية الإف��راج‬ ‫باملكت�سبات على ط��اول��ة امل�ف��او��ض��ات‪ ،‬إ���ض��اف��ة �إىل م��ا ن�شرته و�سائل‬ ‫ا إلع�لام الإ�سرائيلية حول عر�ض �أ�سماء بع�ض �أ�سرى ما قبل �أو�سلو‬ ‫على احلكومة الإ�سرائيلية للموافقة على ا إلف��راج عنهم‪ ،‬مع الأخذ‬ ‫يف االعتبار ت�صاعد الأ�صوات الراف�ضة داخل حكومة نتنياهو احلالية‬ ‫بالإفراج عن ه�ؤالء الأ�سرى‪.‬‬ ‫و�أكدت ال�شبكة �أنها ترحب ب�أي خطوة تف�ضي �إىل نيل �أي �أ�سري‬ ‫فل�سطيني ح��ري�ت��ه امل���س�ل��وب��ة‪ ،‬وت �ع��رب ع��ن م�شاركتها ف��رح��ة أ�ه��ايل‬ ‫الأ� �س��رى ال��ذي��ن أ�ع�ل��ن ا إلف ��راج عنهم م�ساء ال �ي��وم‪ ،‬ولكنها ال تقبل‬ ‫بتحويل الق�ضية احلقوقية والإن�سانية لأداة تفاو�ضية لت�صبح حقوق‬ ‫الأ�سرى الفل�سطينيني ورقة ابتزاز �سيا�سي‪ ،‬ناهيك عن غياب الدور‬ ‫الفل�سطيني يف اق�تراح قوائم ا أل��س��رى املزمع ا إلف��راج عنهم‪ ،‬االمر‬ ‫الذي يجعل �إ�سرائيل املتحكم الوحيد يف القوائم‪ ،‬وهذا حتكم ال ي�ستند‬ ‫�إىل معايري حقوقية �أو �إن�سانية‪ ،‬وهذا ما يظهر جليا بخلو القوائم‬ ‫التي �أعلنت عنها �إ�سرائيل من �أ�سرى القد�س �أو الداخل الفل�سطيني‪،‬‬

‫يف خطوة �إ�سرائيلية جديدة لتكري�س ا�ستثناء �أه��ل القد�س و�أ�سرى‬ ‫الداخل الفل�سطيني من �أي اتفاق‪ .‬كما �أن من بني املفرج عنهم �ضمن‬ ‫الدفعة الأوىل خم�سة �أ�سرى �شارفت حمكومياتهم على االنتهاء ومل‬ ‫يتبق لهم غري �أ�شهر معدودة من �أ�صل ‪� 25‬سنة‪ ،‬هي فرتة وجودهم‬ ‫داخل ال�سجن‪ ،‬وهناك �أربعة �أ�سرى �آخرون ق�ضوا �أكرث من ثالثة �أرباع‬ ‫املدة‪ ،‬و�أن �أقل فرتة ق�ضاها �أ�سري ممن �شملهم الإفراج هي ‪ 12‬عاما‪،‬‬ ‫وهو ما ي�ؤكد على �أن اخلطوة الأحادية يف اختيار الأ�سرى من قبل‬ ‫اجلانب الإ�سرائيلي فارغة من م�ضمونها‪.‬‬ ‫وع�شية ا إلف ��راج املزمع عن ا أل��س��رى الذين �شملهم االت�ف��اق يف‬ ‫مرحلته الأوىل �أع��رب حممد حمدان رئي�س ال�شبكة الأوروب�ي��ة‪ ،‬عن‬ ‫ترحيبه ب��أي إ�ف��راج عن �أ�سري فل�سطيني‪ ،‬م�ستدركا "فرحتنا كبرية‬ ‫با�سرتداد بع�ض ا�ﻷ �سرى الفل�سطينيني حريتهم ويجب الت�أكيد على‬ ‫�أن هذه احلرية هي حق له�ؤالء ا�ﻷ �سرى جاء مت�أخرا ع�شرين عاما‪،‬‬ ‫وحرية جميع ا�ﻷ �سرى حق لهم ولي�س منة �أو ميزة �أنعم بها االحتالل‬ ‫ا�ﻹ �سرائيلي على ال�شعب الفل�سطيني‪ ،‬ولن نقبل �أن ت�صبح حريتهم‬ ‫رهينة ملكت�سبات �إ�سرائيل التفاو�ضية �أو ال�سيا�سية‪ .‬وح��ذر حمدان‬ ‫ال�سلطة الفل�سطينية من �أن يتحول "ملف الأ�سرى الفل�سطينيني‬ ‫�إىل �أداة �إ�سرائيلية‪ ،‬ت�ستدرج من خالله املفاو�ض الفل�سطيني للقبول‬ ‫ب�إمالءات �إ�سرائيلية ال ت�ستند �إىل �أي �شرعية"‪ .‬م�شريا �إىل �أن ت�سيي�س‬ ‫ق�ضية الأ� �س��رى يفقدها ع��دال�ت�ه��ا وي�ف��رغ�ه��ا م��ن ب�ع��ده��ا ال�ق��ان��وين‬ ‫واحلقوقي‪ ،‬يف الوقت الذي يجب �أن تظل ق�ضية اال�سرى يف �إطارها‬ ‫احلقوقي والقانوين"‪.‬‬ ‫واخ�ت�ت��م ح �م��دان ح��دي�ث��ه مبطالبته امل�ج�ت�م��ع ال ��دويل بتحمل‬ ‫م�س�ؤولياته جت��اه ق�ضية الأ��س��رى وال�ضغط على �إ�سرائيل لتمتثل‬ ‫للقانون الدويل ومبادئ حقوق ا�ﻹ ن�سان‪.‬‬

‫يف ‪ 3‬اق�سام �سجن رميون اي‬ ‫‪� 15*450‬شيكل = ‪� 6750‬شيكال‪.‬‬ ‫‪� -7‬سميح غالب طالب اجلعربي – اخلليل ( ‪� )300‬شيكل ب�سبب‬ ‫وجود ثقب يف اجلدار‪.‬‬ ‫‪ -8‬يا�سر خليل علي اب��و زي��د – بيت حلم ( ‪� )450‬شيكال ب�سبب‬ ‫ال�صراخ وعدم الوقوف للعدد‪.‬‬ ‫‪�ُ -9‬سهيل عدنان �صالح من النا�صرة عقاب( ‪� )225‬شيكال يف �سجن‬ ‫جلبوع لعدم الوقوف للعدد‪ ،‬وكان معه ‪� 8‬أ�سرى غرفة ‪ 10‬ق�سم ‪ 4‬اى‬ ‫‪�1800 =225*8‬شيكل‪.‬‬ ‫‪ -10‬حممد ح�سني ربيع (‪� 250‬شيكال) ال�سبب �سماعه للراديو‬ ‫اثناء اال�ضراب‪.‬‬ ‫‪ -11‬حممد عدنان حممد ابو �شاوي�ش – رام اهلل (‪� )250‬شيكال‬ ‫ب�سبب عدم الوقوف للعدد و�سماعه للراديو اثناء اال�ضراب‪.‬‬ ‫‪ -12‬علي حممد طاهر عباهرة جنني معتقل م �ن��ذ‪2004-9-21‬‬ ‫(‪�)400‬شيكل وذل��ك لرمي نظارته ال�شخ�صية اىل االر���ض اثناء رفع‬ ‫�صوته على طبيب العيادة‪.‬‬ ‫‪ -13‬ب�شار ا�سماعيل حافظ ح�سونة اخلليل معتقل م�ن��ذ‪-5-15‬‬ ‫‪ 2007‬م (‪� )250‬شكيال التكبري اي قول اهلل اكرب‪.‬‬ ‫‪�� -14‬ض��رار ج�م��ال جامو�س �سلفيت معتقل منذ ‪2003-4-30‬م‬ ‫(‪� )250‬شيكال وال�سبب تعليق �صورة لل�شيخ احمد يا�سني يف غرفته‪.‬‬ ‫‪ -15‬ق�سم ‪� 7‬شطة عقاب على ‪ 8‬ا��س��رى ك��ل ا� �س�ير(‪� )450‬شيكال‬ ‫وال�سبب ك�سر م�صباح كهرباء ‪� 3600 =8* 450‬شيكل‪.‬‬ ‫‪ -16‬عام ‪2012‬م (‪� )350‬شيكال عقابا على ا�سري‪ ،‬حيث بلغ العقاب‬ ‫‪ 45‬الف �شيكل عقابا على دق االبواب والتكبري وال�صياح بعد تفتي�ش‬ ‫�صعب وتعرية الح��د زوج��ات اال��س��رى‪ ،‬فقام اال�سرى ب�ضرب �ضابط‬ ‫اثناء الزيارة و�شرطيني‪.‬‬ ‫هذه ال�شهادات ت�ؤكد وب�شكل قاطع بان فر�ض الغرامات املالية‬ ‫ما هو اال عملية قر�صنة و�سطو من قبل �إدارة ال�سجون على الأ�سرى‬ ‫و�أموالهم‪ ،‬حتى باتت ت�شكل عبئا ثقيل على الأ�سرى وذويهم" يف ظل‬ ‫الظروف االقت�صادية ال�سيئة التي يع�شها ال�شعب الفل�سطيني‪ ،‬لذلك‬ ‫على املجتمع ال��دويل الذى يدعى االن�سانية ان يوقف هذه اجلرائم‬ ‫امل���س�ت�م��رة ب�ح��ق اال� �س��رى‪ ،‬وان يعلن ب�شكل وا� �ض��ح ب� ��أن م��ا ميار�سه‬ ‫االح�ت�لال بحق اال��س��رى لهي ج��رائ��م خ��ارج اط��ار ال�ق��ان��ون ال��دويل‪،‬‬ ‫وعليه يجب تقدميه للمحاكم الدولية‪.‬‬

‫إجبار األسرى على التوقيع‬ ‫على تعهد مقابل اإلفراج‬ ‫عنهم خرق للقوانني الدولية‬ ‫ال�ضفة الغربية ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ذكر مركز �أح��رار لدرا�سات الأ�سرى وحقوق الإن�سان �إن �إجبار‬ ‫االحتالل الأ�سرى املحررين التوقيع على تعهد بعدم العودة لأي‬ ‫�شكل م��ن أ���ش�ك��ال امل�ق��اوم��ة ه��و خ��رق وا��ض��ح لالتفاقيات واملواثيق‬ ‫الدولية‪ ،‬التي متنح الفرد حرية الر�أي والتفكري واملعتقد ال�سيا�سي‬ ‫وخا�صة املادة ‪ 19‬من الإعالن العاملي حلقوق الإن�سان‪ ،‬والتي ن�صت‬ ‫على‪ ” :‬لكل �شخ�ص احل��ق يف حرية ال��ر�أي والتعبري وي�شمل هذا‬ ‫احلق حرية اعتناق الآراء دون �أي تدخل”‪.‬‬ ‫وق ��ال ف� ��ؤاد اخل�ف����ش م��دي��ر م��رك��ز أ�ح� ��رار ل��درا� �س��ات الأ� �س��رى‬ ‫وحقوق الإن�سان �إن هذا الأمر يتحمل م�س�ؤوليته اجلانب الر�سمي‬ ‫الفل�سطيني ال��ذي ك��ان م��ن املفرو�ض �أن يرف�ض ه��ذا ال�شكل من‬ ‫�أ�شكال التهديد واالبتزاز للأ�سرى الفل�سطينيني‪ ،‬وهو عبارة عن‬ ‫�سيف م�سلط وورقة �إدانة للمقاومة وو�صفها بالإرهاب‪.‬‬ ‫و أ���ش��ار اخلف�ش �إن موافقة ال�سلطة على ع��ودة احلكم ال�سابق‬ ‫ل�ل�أ��س�ير امل�ف��رج عنه يف ح��ال ع��ودت��ه للمقاومة ه��و أ�م��ر مرفو�ض‬ ‫وتهديد كبري للأ�سري املفرج عنه‪ ،‬والذي من املمكن �أن يعتقل فقط‬ ‫مل�شاركته يف �أي م�سرية‪ ،‬وهو ذات الأمر الذي ا�ستخدمه االحتالل‬ ‫مع املفرج عنهم يف �صفقة الوفاء للأحرار‪.‬‬ ‫و�أ��ش��ار اخلف�ش �أن الأ��س��رى املحررين وامل�ق��اوم��ة رف�ضت ليلة‬ ‫تنفيذ �صفقة ال��وف��اء ل�ل�أح��رار التوقيع على �أي تعهد م��ن هذه‬ ‫ال�شاكلة‪ ،‬وتدخل اجلانب امل�صري ال��ذي واف��ق ا أل��س��رى على عدم‬ ‫التوقيع و�أفرج عنهم رغم هذا الرف�ض‪.‬‬ ‫وع��ن الن�ص ال��ذي أ�ج�بر الفل�سطينيني املفرج عنهم التوقيع‬ ‫عليه فهو‪:‬‬ ‫أ�ن��ا املوقع �أدناه…‪ .‬رق��م الهوية… �أتعهد باالمتناع عن كل‬ ‫أ�ع�م��ال الإره ��اب والعنف‪ ،‬كما أ�ع�ل��ن أ�ن�ن��ي أ�ع��رف مت��ام املعرفة ب��أن‬ ‫التوقيع على هذه الوثيقة هو �شرط لإخراجي من ال�سجن‪ ،‬و�أعلم‬ ‫ب ��أن ه��ذا الإف ��راج ق��د مت يف �إط��ار مفاو�ضات م�سرية ال�سالم التي‬ ‫�أدعمها بني �إ�سرائيل ومنظمة التحرير الفل�سطينية لتنفيذ �إعالن‬ ‫املبادئ الذي مت التوقيع عليه يف ‪)1993/9/13‬‬

‫أحرار‪ :‬النائب املعتقل أحمد عطون… دفع ضريبة الذود عنها باإلبعاد ثم االعتقال‬ ‫ال�ضفة الغربية – ال�سيبل‬ ‫رج ��ل ع��رف��ه ال �ك �ث�ي�رون ع�ب�ر � �ش��ا� �ش��ات ال �ت �ل �ف��زة ويف‬ ‫ك��ل م �ك��ان‪ ..‬ه��و الأول يف ك��ل خيمة للت�ضامن يف القد�س‬ ‫و�ضواحيها‪ ،‬وامللبي لأي ن�شاط حلماية امل�سجد الأق�صى من‬ ‫التهويد…مل ميار�س عمله كنائب يف املجل�س الت�شريعي‬ ‫بحرية‪� ،‬إال �أنه كان ال�سباق يف كل ن�شاط للقد�س والأق�صى‬ ‫حتى كان م�صريه الإبعاد ثم االعتقال‪.‬‬ ‫هويته‪:‬‬ ‫هو النائب يف املجل�س الت�شريعي عن مدينة القد�س‪،‬‬ ‫�أحمد حممد �أحمد عطون‪ ،‬من مواليد ‪ ،1968/1/24‬ولد‬ ‫يف مدينة القد�س ودر���س يف مدار�سها‪ ،‬وح�صل على �شهادة‬ ‫البكالوريو�س من كلية ال��دع��وة يف جامعة القد�س‪ ،‬وعلى‬ ‫املاج�ستري يف الدرا�سات الإ�سالمية املعا�صرة من اجلامعة‬ ‫نف�سها‪.‬‬ ‫اعتقاالت متكررة و�سحب للهوية‪:‬‬ ‫النائب الأ�سري �أحمد عطون‪ ،‬وكغريه من النواب يف‬ ‫املجل�س الت�شريعي تعر�ض ل�سل�سلة اعتقاالت بلغ جمموعها‬ ‫‪ 15‬عاماً‪ ،‬وب��د�أت وكما قالت زوجته �أم جماهد ملركز �أحرار‬ ‫لدرا�سات الأ�سرى وحقوق الإن�سان منذ عام ‪ 1988‬فحينها‬ ‫حكم عليه بال�سجن �أربعة �أعوام‪ ،‬ثم اعتقل ثانية عام ‪1994‬‬ ‫وق�ضى ثالث �سنوات يف الأ�سر‪.‬‬ ‫مل ت �ت��وق��ف امل�لاح �ق��ة ل��ه وال �ك �ي��د م��ن ق �ب��ل �سلطات‬

‫االحتالل التي اعتقلته مرة �أخرى عام ‪ 1998‬حيث ق�ضى يف‬ ‫االعتقال الإداري حينها عاماً كام ً‬ ‫ال‪ ،‬ليعود وبعد انتخابات‬ ‫املجل�س الت�شريعي عام ‪ 2006‬وفوز حركة حما�س‪ ،‬لالعتقال‬ ‫مع رفاقه النواب وحكم عليه بال�سجن ثالثة �أعوام ون�صف‪،‬‬ ‫و�سحبت منه الهوية املقد�سية يف ذلك احلني‪.‬‬ ‫�أعماله ون�شاطاته‪:‬‬ ‫تقول �أم جماهد‪� ،‬إن زوجها الذي عرف بن�شاطاته على‬ ‫خمتلف الأ�صعدة اجتماعياً وثقافياً ودينياً و�سيا�سياً كان‬ ‫مالحقاً من قبل قوات االحتالل اال�سرائيلية‪ ،‬التي بقيت‬ ‫تكيد له املكائد وت�صطنع له احلجج حتى تعتقله ومتار�س‬ ‫بط�شها �ضده و�ضد نواب القد�س‪.‬‬ ‫وت�ك�م��ل �أم جماهد‪ ”:‬ك ��ان زوج ��ي ي �� �ش��ارك يف ك��اف��ة‬ ‫الأن�شطة والفعاليات الت�ضامنية من �أجل القد�س وامل�سجد‬ ‫الأق�صى‪ ،‬ف�أينما تكون هناك فعالية �أو خيمة ت�ضامن �أو ما‬ ‫�شابه‪ ،‬يكون �أبو جماهد على ر�أ�س امل�شاركني‪.‬‬ ‫ولي�س ذل��ك فح�سب‪ ،‬ف��ذك��رت �أم جم��اه��د �إن النائب‬ ‫عطون تر�أ�س املنتدى الثقايف يف منطقته التي يعي�ش(�صور‬ ‫ب��اه��ر)‪ ،‬وه��و �إم��ام يف م�سجد امل��راب�ط�ين‪ ،‬وخطيب امل�سجد‬ ‫العمري‪ ،‬وم�شرف يف مركز زيد لتحفيظ القر�آن الكرمي يف‬ ‫مدينة القد�س‪ ،‬ورغ��م كل االع�ت��داءات التي وا�صلها جي�ش‬ ‫االحتالل �ضده يف م��رات كثرية‪� ،‬إال �أن��ه بقي متم�سكاً مبا‬ ‫يفعل بل زادت قناعاته مبا ي�شارك وي�ؤيد‪.‬‬ ‫قرار بالإبعاد‪:‬‬ ‫بقي النائب �أحمد عطون على ما هو عليه من امل�شاركة‬

‫يف جميع الأن�شطة التي تدعم مدينة القد�س و�صمود �أهلها‪،‬‬ ‫وبقي االحتالل يالحقه حتى �أ�صدر �ضده ق��راراً بالإبعاد‬ ‫�إىل مدينة رام اهلل‪ ،‬بتهمة امل�شاركة يف خيم الت�ضامن يف‬ ‫مدينة القد�س‪ ،‬بل �إن ال�سبب الرئي�س لإبعاده‪ ،‬هو تفريغ‬ ‫مدينة القد�س من قادة حركة حما�س‪ ،‬و�إ�ضعاف ت�أثريهم‬ ‫هناك‪.‬‬ ‫وبالفعل مت ا إلب�ع��اد للنائب عطون ل��رام اهلل بتاريخ‪:‬‬ ‫‪ ،2011/12/6‬وه��و ال �ي��وم ال ��ذي ت��ذك��ره ال�ع��ائ�ل��ة بال�ساعة‬ ‫والدقيقة‪ ،‬يوم �أن حكم عليهم االحتالل ب�أن يكونوا م�شتتني‬ ‫داخل وطنهم‪ ،‬وكانت حلظات الإبعاد حلظات م�ؤملة وقا�سية‬ ‫ج��داً‪� ،‬إال �أن النائب وعائلته تقبلوها بقبول ح�سن و�صرب‬ ‫جميل‪.‬‬ ‫التوا�صل رغم الإبعاد‪:‬‬ ‫�أك��دت �أم جماهد ملركز أ�ح ��رار احل�ق��وق��ي‪ ،‬إ�ن�ه��ا ورغ��م‬ ‫الإبعاد وطول امل�سافة‪� ،‬إال �أنها كانت و�أبنا�ؤها ت�أتي يف نهاية‬ ‫كل �أ�سبوع لزيارة زوجها يف رام اهلل‪ ،‬لزيارته واالطمئنان‬ ‫عليه‪ ،‬حيث �إن��ه وال زال يعاين م��ن ال�سكري وم��ن ارتفاع‬ ‫يف �ضغط الدم… فتحدت العائلة بتلك ال��زي��ارات ق��رار‬ ‫احل ��رم ��ان ال� ��ذي ف��ر��ض��ه االح �ت�ل�ال ع�ل�ي�ه��م ع �ن��وة‪ ،‬وب�ق��ي‬ ‫التوا�صل بينهم قائماً رغم الإبعاد‪.‬‬ ‫بتول االبنة املدللة… �أكرث من ت�أثر‪:‬‬ ‫ب �ت��ول ع �ط��ون اب �ن��ة ال �ن��ائ��ب أ�ح �م��د ع �ط��ون( ع��ام�ين‬ ‫ون�صف)‪ ،‬كانت �أكرث من ت�أثر ب�إبعاد الأب‪ ،‬فهي التي كانت‬ ‫�صحيبة �أبيها �أينما ذهب‪ ،‬وكانت جتل�س يف �أح�ضانه دائماً‪.‬‬

‫االعتقال الأخري والرغبة امل�ستمرة يف االنتقام‪:‬‬ ‫حقد اليهود ال يكتفي ب� إ�ج��راء انتقامي واح��د فقط‪،‬‬ ‫ب��ل ه��ي �سل�سلة متوا�صلة با�ستهداف “املطلوب” لديهم‬ ‫وا�ستهداف عائلته‪ ،‬فبعد عام و�شهرين من الإبعاد للنائب‬ ‫عطون‪ ،‬ع��اد االح�ت�لال ليعتقله م��رة أ�خ��رى و�ضمن حملة‬ ‫ا� �س �ت �ه��دف��ت ق� �ي ��ادات ح��رك��ة ح �م��ا���س يف ال���ض�ف��ة ب �ت��اري��خ‪:‬‬ ‫‪ ،2013/2/4‬ويحوله لالعتقال الإداري ل�ستة �أ�شهر‪ ،‬وهو‬ ‫الآن يف �سجن النقب‪.‬‬ ‫�أم جماهد �أكدت �إن اعتقال الزوج وحتويله لالعتقال‬ ‫الإداري ك��ان أ�م ��راً ي��دل على رغبة االح�ت�لال امل�ستمرة يف‬ ‫الت�ضييق على نواب املجل�س الت�شريعي وعوائلهم‪ ،‬ووقفهم‬ ‫عن عملهم وتغييبهم ق�سراً‪ ،‬حتى ال يتمكنوا من حتقيق �أي‬ ‫�إجناز‪.‬‬ ‫�أما الأبناء اخلم�سة‪ ،‬ف�أ�صيبوا بانتكا�سة كبرية باعتقال‬ ‫وال��ده��م ال ��ذي ي ��زورون ��ه الآن م ��رة واح� ��دة يف ك��ل �شهر‪،‬‬ ‫و�أ�صبحوا ي�ع��دون ال�ي��وم ال��ذي ينتهي ب��ه اعتقال والدهم‬ ‫الإداري‪� ،‬آملني ب�أال يتجدد‪ ،‬و�أن ينعم والدهم بفجر احلرية‬ ‫عما قريب‪ ،‬و�أن يعود �إليهم �إىل القد�س من جديد‪.‬‬ ‫من جهته قال ف�ؤاد اخلف�ش ان معاناة النائب املقد�سي‬ ‫الذي �أبعد من م�سقط ر�أ�سه واعتقل مرات كثرية وهو ع�ضو‬ ‫يف املجل�س الت�شريعي كبرية‪ ،‬وهناك ا�ستهداف كبري ووا�ضح‬ ‫للنواب املقد�سني بعد الإبعاد وتكرار االعتقاالت‪.‬‬

‫الأ�سري �أحمد عطون‬


‫إسـالمـيـات‬

‫‪14‬‬

‫‪waelali_100@yahoo.com‬‬

‫�أحمد فريد‬

‫على القلوب أقفالها‬ ‫حتى يفتحها اهلل‬ ‫�سمع غ�لا ٌم �شهده عمر ر�ضي اهلل عنه قوله تعاىل‪:‬‬ ‫}�أَ َف�لا َي َت َد َّب ُرو َن ا ْل ُق ْر�آ َن َ�أ ْم َعلَى ُق ُلوبٍ �أَ ْق َفا ُلهَا{ (حممد‪:‬‬ ‫‪ ،)24‬فقال الغالم‪ :‬على قلوب �أقفالها‪ ،‬حتى يفتحها اهلل‬ ‫عز وج��ل‪ ،‬ف�أعجب به عمر ر�ضي اهلل عنه‪ ،‬فلما ا�ستخلف‬ ‫ا�ستعمله‪.‬‬ ‫وم��ن ت� أ� َّم��ل ح��ال ال�سلف يف ك�ثرة بكائهم عند �سماع‬ ‫تعجب من حالهم‪.‬‬ ‫القر�آن‪ّ ،‬‬ ‫�سمع زرارة بن �أب��ي �أوف��ى قوله عز وج��ل‪َ } :‬ف� � إِ� َذا ُن ِق َر‬ ‫فيِ ال َّنا ُقورِ‪َ .‬ف َذل َِك َي ْو َمئِذٍ َي ْو ٌم عَ�سِ ٌ‬ ‫ري‪َ .‬علَى ا ْل َكا ِف ِرينَ َغيرْ ُ‬ ‫يَ�سِ ريٍ{‪ ،‬ف�شهق �شهق ًة فمات‪.‬‬ ‫ومل��ا ن��زل امل��وت مبحمد ب��ن املنكدر بكى ب�ك��اء �شديداً‪،‬‬ ‫ف�أح�ضروا له �أبا حازم الزاهد‪ ،‬ف�س�أله �أبو حازم عن �سبب‬ ‫هلل‬ ‫بكائه فقال‪� :‬سمعت اهلل عز وجل يقول‪َ } :‬و َبدَا َل ُه ْم مِ نَ ا ِ‬ ‫مَا مَ ْ‬ ‫ل َي ُكو ُنوا ي َْح َت�سِ ُبو َن{‪ ،‬ف�أخاف �أن يبدو يل من اهلل ما‬ ‫مل �أحت�سب‪ .‬ف�أخذ �أبو حازم يبكي معه‪ .‬فقالوا له‪� :‬أتينا بك‬ ‫من �أجل �أن تخ ّفف عنه‪ ،‬فزدت يف بكائه‪ ،‬ف�أخربهم مبا قال‪.‬‬ ‫وك ��ان ع�م��ر ر��ض��ي اهلل ع�ن��ه ي�سمع الآي ��ة م��ن ال �ق��ر�آن‬ ‫فيمكث يف بيته‪ ،‬ويعوده النا�س‪.‬‬ ‫ف�سئل عن كرثة بكائه فقال‪:‬‬ ‫وكان احل�سن كثري البكاء‪ُ ،‬‬ ‫�أخاف �أن يطرحني يف النار وال يبايل‪.‬‬ ‫وكان يزيد الرقا�شي يبكي ويقول‪ :‬يا يزيد! من يبكي‬ ‫بعدك لك؟ من يرت�ضى ربك عنك؟‬ ‫ق��ال اب��ن اجل ��وزي رح�م��ه اهلل‪« :‬م��ن مل ي�ك��ن ل��ه مثل‬ ‫تقواهم؛ مل يعلم ما الذي �أبكاهم‪ ،‬ومن مل ي�شاهد جمال‬ ‫يو�سف؛ مل يعلم ما الذي � مَ َ‬ ‫آل قلب يعقوب»‪.‬‬ ‫من مل يبت واحلب ح�شو ف�ؤاده‬ ‫مل يدر كيـــــــــــف ُت َف َّتت الأكبـــــــــــاد‬ ‫قال ابن القيم رحمه اهلل‪« :‬ال بد من �سنة الغفلة‪ ،‬ورقاد‬ ‫الهوى‪ ،‬ولكن كن خفيف النوم‪ ،‬فح ّرا�س البلد ي�صيحون‪:‬‬ ‫دنا ال�صباح»‪.‬‬ ‫فالعبد ق��د مي��ر ب ��أوق��ات ي ��زداد فيها إ�مي��ان��ه ويقينه‪،‬‬ ‫وي�صفو قلبه من ال�شواغل وال�شهوات وال�شبهات‪ ،‬ويح�صل‬ ‫له ح�ضور ق��وي عند �سماع ال�ق��ر�آن‪ ،‬فيلم�س �شغاف قلبه‪،‬‬ ‫ف�إذا به ي�ستح�ضر الآخرة ك�أنه يرى وي�شاهد‪ ،‬ويح�س ب�شيء‬ ‫من عظمة اهلل عز وجل الذي تكلم بهذا الكالم املعجز‪ ،‬فال‬ ‫ميلك نف�سه عن البكاء‪ ،‬وهذه احلال الإميانية تتكرر عند‬ ‫ال�صاحلني‪ ،‬فك�أنهم يف ح�ضور دائ��م‪ ،‬وخ�شوع كامل‪ ،‬وقد‬ ‫تعر�ض للمخلطني �أمثالنا الذين خلطوا عم ً‬ ‫ال �صاحلاً‪،‬‬ ‫و آ�خ ��ر �سيئاً ‪ -‬وع�سى اهلل �أن ي�ت��وب عليهم ‪ -‬يف ن��ادر من‬ ‫أ�ح��وال�ه��م‪ ،‬ف�ك��أن أ�ق�ف��ال الغفلة على قلوبنا‪ ،‬ف ��إذا فتح اهلل‬ ‫عز وجل هذه الأقفال؛ ا�ست�شعرنا حالوة الإميان‪ ،‬وعظمة‬ ‫القر�آن‪.‬‬ ‫فك�أن قفل الغفلة الذي عناه الغالم الذي �أعجب عمر‬ ‫ر�ضي اهلل عنه؛ هو املراد يف قوله تعاىل‪ } :‬أَ� َف�لا َي َت َد َّب ُرو َن‬ ‫ا ْل ُق ْر�آ َن أَ� ْم َعلَى ُق ُلوبٍ َ�أ ْق َفا ُلهَا{ (حممد‪.)24 :‬‬ ‫ق�ي��ل ل�ع��ام��ر ب��ن ع�ب��د ق�ي����س‪ :‬أ�م ��ا ت�سهو يف �صالتك؟‬ ‫ف�ق��ال‪� :‬أ َوح��دي��ث �أح��ب �إيل م��ن ال �ق��ر�آن؟ هيهات مناجاة‬ ‫احلبيب ت�ستغرق الإح�سا�س‪.‬‬ ‫وكان علي بن احل�سني زين العابدين �إذا تو�ض�أ ا�صف ّر‬ ‫لونه‪ .‬فقيل له‪ :‬ما هذا الذي يعرتيك عند الو�ضوء؟ قال‪:‬‬ ‫�أتدرون بني يدي من �أريد �أن �أقوم؟؟‬ ‫وك��ان م�سلم ب��ن ي�سار �إذا وق��ف يف ال�صالة ك� أ�ن��ه عود‬ ‫من اخل�شوع تقف عليه الطري ال حت�سبه �إال جذع �شجرة‪،‬‬ ‫ولقد انهدمت ناحية من امل�سجد‪ ،‬وفزع لها �أهل ال�سوق وما‬ ‫التفت‪.‬‬ ‫��س�لام اهلل على تلك الأرواح‪ ،‬ورح�م��ة اهلل على هذه‬ ‫الأ�شباح‪ ،‬مل يبق منهم �إال �أخبار و�آثار‪.‬‬ ‫ح�سبك �أن ق��وم�اً موتى حتيا بذكرهم النفو�س‪ ،‬و�أن‬ ‫قوماً �أحيا ًء تق�سو بر�ؤيتهم القلوب‪.‬‬

‫نبض الكتب‬

‫أسعد الناس‬ ‫ طوبى لك يا طائر‪ :‬ترد النهر‪ ،‬وت�سكن ال�شجر‪ ،‬وت�أكل الثمر‪،‬‬‫وال تتوقع اخلطر‪ ،‬وال متر على �سقر‪ ،‬ف�أنت �أ�سعد حاال من الب�شر‪.‬‬ ‫ فن الن�سيان للمكروه نعمة‪ ،‬وتذكر النعم ح�سن‪ ،‬والغفلة عن‬‫عيوب النا�س ف�ضيلة‪.‬‬ ‫ �سوء اخللق عذاب‪ ،‬واحلقد �سم‪ ،‬والغيبة رذالة‪ ،‬وتتبع العرثات‬‫خذالن‪.‬‬ ‫ من �صفت نف�سه بالتقوى‪ ،‬وطهر فكره ب��الإمي��ان‪ ،‬و�صقلت‬‫�أخالقه باخلري نال حب اهلل وحب النا�س‪.‬‬ ‫ الطعام �سعادة ي��وم‪ ،‬وال�سفر �سعادة �أ�سبوع‪ ،‬وال ��زواج �سعادة‬‫�شهر‪ ،‬واملال �سعادة �سنة‪ ،‬والإميان �سعادة العمر كله‪.‬‬ ‫ من تي�سرت له القراءة فانه �سعيد‪ ،‬لأنه يقطف من حدائق‬‫العامل‪ ،‬ويطوف على عجائب الدنيا‪ ،‬ويطوي الزمان واملكان‪.‬‬ ‫* مكتبتك املنزلية ه��ي ب�ستانك ال ��وارف‪ ،‬وحديقتك الغناء‪،‬‬ ‫فتنزه فيها مع العلماء واحلكماء والأدباء وال�شعراء‪.‬‬ ‫«ال حتزن» لل�شيخ عائ�ض القرين‬

‫فتاوى‬

‫االشرتاك يف صندوق‬ ‫مشتمل على الفوائد الربوية‬ ‫�أجابت عنه‪ :‬دائرة الإفتاء العام‬ ‫ال���س��ؤال‪� :‬أرج��و بيان احلكم ال�شرعي يف عقد �صندوق �إ�سكان‬ ‫عمال وم�ستخدمي �إح��دى ال�شركات املرفق‪ ،‬واملت�ضمن م��ادة (‪)10‬‬ ‫تن�ص على‪« :‬تت�ألف امل��وارد املالية لل�صندوق مما ي�ل��ي‪ ...:‬وفوائد‬ ‫القرو�ض التي متنح من ال�صندوق»؟‬ ‫اجل��واب‪ :‬بعد درا�سة عقد �صندوق �إ�سكان عمال وم�ستخدمي‬ ‫�إحدى ال�شركات املرفق‪ ،‬نورد املالحظات الآتية‪:‬‬ ‫�أوال‪ :‬تكرار كلمة «القر�ض» يف �أكرث من مادة‪.‬‬ ‫ثانيا‪ :‬كما �أن��ه ال توجد �أي �إ��ش��ارة ت��دل على �أن العقد ميول‬ ‫املنتفعني ب�أي طريقة من طرق التمويل ال�شرعية‪.‬‬ ‫ثالثا‪ :‬ومع الأخذ بعني االعتبار ما ورد يف املادة (‪� :)10‬أن من‬ ‫موارد ال�صندوق فوائد القرو�ض املمنوحة‪ ،‬يبني لنا �أن ما يعطيه‬ ‫ال�صندوق املذكور للمنتفعني عبارة عن قر�ض ربوي بفائدة‪ ،‬والربا‬ ‫حمرم ب�إجماع علماء امل�سلمني‪.‬‬ ‫وعليه‪ ،‬فال يجوز اال�شرتاك فيه‪ ،‬حتى يتم تعديله مبا يوافق‬ ‫ال�شريعة الإ�سالمية‪ .‬واهلل �أعلم‪.‬‬

‫االثنني (‪� )19‬آب (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2395‬‬

‫إضاءات‬

‫األزهر بني الدين‬ ‫والسياسة‬ ‫د‪ .‬حممد �أبو �صعيليك‬ ‫ك��ان ال�ع�لام��ة ال��دك�ت��ور رج��ب ال�ب�ي��وم��ي �أح ��د ع�ل�م��اء م�صر الأزه��ري�ين‬ ‫املو�سوعيني‪ ،‬وله م�شاركة يف الدرا�سات الأدبية والقر�آنية والتاريخية‪ ،‬وكان‬ ‫مم��ا �صنف ر�سالة جميلة �أ�سمها الأزه ��ر ب�ين ال��دي��ن وال�سيا�سة‪ ،‬ذك��ر فيها‬ ‫مواقف �شجاعة وقوية مل�شايخ الأزه��ر‪ ،‬ولي�سمح لنا ال�شيخ الكبري �أن نقب�س‬ ‫من عنوانه‪ ،‬و�أن ن�أكل من مائدته‪ ،‬و�أن ندل على ف�ضله‪ ،‬والدال على اخلري‬ ‫كفاعله‪ ،‬وعليه ف�أذكر هنا ما يلي‪:‬‬ ‫‪� -1‬أن���ش� أ� الفاطميون الأزه ��ر ليكون جامعة‬ ‫لن�شر الفكر ال�شيعي يف م�صر واملغرب العربي مقابل‬ ‫م�سجد القريوان وم�سجد الزيتونة يف تون�س‪.‬‬ ‫‪ -2‬أ�ن �ق��ذ اهلل الأزه� ��ر مم��ا خ�ط��ط ل��ه‪ ،‬ور��ش��د‬ ‫م���س�يره بجهد ال�ق��ائ��د ال���ص��ال��ح ال�سلطان �صالح‬ ‫الدين الأيوبي‪ ،‬فتحول �إىل جامعة �سنية �إ�سالمية‬ ‫تعلم علوم �أهل الإ�سالم املعروفة على مذاهب �أهل‬ ‫ال�سنة‪ ،‬وما تزال‪.‬‬ ‫‪ -3‬ك��ان��ت م�شيخة الأزه ��ر عاملية قائمة على‬ ‫االن�ت�خ��اب‪ ،‬وك��ان آ�خ��ر م�شايخه املنتخبني ال�شيخ‬ ‫التون�سي ال�ع�لام��ة حممد اخل�ضر ح�سني رحمه‬ ‫اهلل‪.‬‬ ‫‪ -4‬ك��ان الأزه ��ر م�ستق ً‬ ‫ال يف م��ال��ه وم�ق��ررات��ه‬ ‫وعلمائه و�أروقته التي يتعلم فيها النا�س وال يتبع‬ ‫ال��دول��ة حتى �سنة ‪1965‬م؛ حيث اتبعت ك��ل هذه‬ ‫الأم ��ور للحكومة امل�صرية وك��ان م��ن بركاتها �أن‬ ‫�شيخ الأزهر يعني تعيناً من رئي�س اجلمهورية وله‬ ‫مميزات رئي�س ال��وزراء‪ ،‬وغ�ّي�رّ ت املناهج التعليمية‬ ‫يف الأزهر ف�أ�ضعفت الدرا�سة فيه‪.‬‬ ‫‪ -5‬الأزه � ��ر �أول ج��ام�ع��ة �إ��س�لام�ي��ة ع��امل�ي��ة يف‬ ‫العامل يعلم فيها �أبناء العامل الإ�سالمي‪ ،‬ويتعلم‬ ‫فيها كذلك �أبناء العامل الإ�سالمي‪ ،‬وعليه فلنذكر‬ ‫من م�شايخ وعلماء الأزهر من خارج م�صر‪:‬‬ ‫ ال�شيخ اخل�ضر ح�سني التون�سي‪.‬‬‫ ال�شيخ عي�سى منون الفقيه الأ�صويل املتكلم‬‫من عني كارم ‪ -‬فل�سطني‪.‬‬ ‫ ال�شيخ يو�سف عبدالرازق من فل�سطني وهو‬‫خال ال�شيخ ف�ضل عبا�س رحمهما اهلل‪.‬‬ ‫ومن خريجي الأزه��ر من خ��ارج م�صر الآالف‬

‫يف العامل الإ�سالمي منهم‪:‬‬ ‫ ال�شيخ حممد حممود ال�صواف العراقي‪.‬‬‫ ال�شيخ حممد احلامد احلموي‪.‬‬‫ ال�شيخ م�صطفى ال�سباعي احلم�صي‪.‬‬‫ ال �� �ش �ي��خ حم �م��د ��س�ع�ي��د رم �� �ض��ان ال �ب��وط��ي‬‫الكردي‪.‬‬ ‫ ال�شيخ حممد عبده ها�شم ‪ -‬الأردن‪.‬‬‫ ال�شيخ عز الدين اخلطيب التميمي ‪ -‬الأردن‪.‬‬‫ ال�شيخ عبدالعزيز اخلياط ‪ -‬الأردن‪.‬‬‫وغ�يره��م‪ ،‬باال�ضافة �إىل ع�شرات الآالف من‬ ‫حملة ال�شهادات ال�شرعية والأدبية العليا يف �سائر‬ ‫�أنحاء العامل الإ�سالمي‪.‬‬ ‫‪ -6‬ما كان للأزهر �أن يكون بعيداً عن ق�ضايا‬ ‫ع�صره‪ ،‬و�أمته‪ ،‬فقد كان علماء الأزه��ر يف مقدمة‬ ‫ال �ث��ائ��ري��ن ع �ل��ى ال �ظ �ل��م واال� �س �ت �ع �م��ار يف م���ص��ر‬ ‫وغ�يره��ا‪ ،‬فهذا ال�شيخ املعمر ع�ب��داهلل ال�شرقاوي‬ ‫�صاحب احلا�شية املعروفة يف الفقه ال�شافعي يقود‬ ‫املظاهرات �ضد الفرن�سيني يف ع�صره حتى �ضرب‬ ‫�ضرباً مربحاً ا�ست�شهد على �أث��ره‪ ،‬وكذا احلال مع‬ ‫ال�شيخ حممد علي�ش مفتي املالكية يف م�صر يف‬ ‫زمانه فقد كان �شيخاً ثائراً رحمه اهلل‪ ،‬وكان ال�شيخ‬ ‫ال�ب�ي�ج��وري �شيخ املتكلمني وال�شافعية يف زم��ان��ه‬ ‫ثائراً على ظ�لام ع�صره �أي��ام حممد علي و�أبنائه‬ ‫كما يعرف من تاريخ اجلربتي وغريه‪ ،‬وكان ال�شيخ‬ ‫عبداجلليل عي�سى �أحد خطباء الأزهر �أثناء الثورة‬ ‫اخل��دي��وي��ة‪ ،‬ول��ه م��واق��ف �أي��ام قتل ال�شهيد العامل‬ ‫عمر املختار‪ ،‬وق��د �سجن وف�صل من الأزه��ر‪ ،‬لكن‬ ‫اهلل منّ عليه و�أكرمه‪ ،‬وكان له تف�سري معروف عند‬ ‫�أهل العلم‪ ،‬وال ين�سى النا�س مواقف ال�شيخ اخل�ضر‬

‫ح�سني حني ُقترّ عليه يف خم�ص�صات الأزهر فقال‬ ‫مقولته امل�شهورة‪�« :‬أتقتري هنا‪ ،‬و�إ�سراف هناك»‪ ،‬كما‬ ‫ال ين�سى امل�سلمون مواقف علماء الأزهر من ق�ضية‬ ‫فل�سطني‪ ،‬وحث النا�س على اجلهاد فيها‪ ،‬كما هو‬ ‫احلال مع امل�شايخ ال�سباعي واخلياط وال�شربا�صي‬ ‫وغ�ي�ره��م م��ن ع�ل�م��اء الأزه � ��ر‪ ،‬وال ي�ن���س��ى ال�ن��ا���س‬ ‫ال�شيخ ال�سوي�س الأزهري ح�سن �سالمة وجهوده يف‬ ‫حترير ال�سوي�س وحث النا�س على ال�صمود واجلهاد‬ ‫والثبات فيها‪.‬‬ ‫‪ -7‬م��ا ك��ان لأه ��ل الأزه� ��ر �أن يتخلف فعلهم‬ ‫عن قولهم‪ ،‬وهكذا كان امل�أمول فيهم‪ ،‬فكان فيهم‬ ‫ال�صرب‪ ،‬اجل��اه��رون باحلق‪ ،‬القائمون به‪،‬‬ ‫ال�صدق ُ‬ ‫ُ‬ ‫فتلك كانت �سجية لهم‪ ،‬وما وكانت هذه الأح��داث‬ ‫الأخ�ي�رة يف حياة الأم��ة �إال و�سيلة لإظ�ه��ار ف�ضل‬ ‫ه� ��ؤالء وم��واق�ف�ه��م‪ ،‬ف�ه��ذا ال�شيخ ال��وق��ور ال�صالح‬ ‫فقيه ع�صره الدكتور القر�ضاوي الذي هو م�سعر‬ ‫ح��رب ل��و ك��ان معه رج��ال ي�صدع ب��احل��ق‪ ،‬وينحاز‬ ‫لق�ضايا امل�سلمني‪ ،‬تراه يثب ك�أنه �شاب ابن ثمانية‬ ‫ع�شر �سنة‪..‬‬ ‫وهذا فقيه املقا�صد الدكتور العوا �أحد �أعالم‬ ‫ع�صره �سعة اط�ل�اع‪ ،‬وق��وة م��وق��ف‪ ،‬و��ص��دق ل�سان‪،‬‬ ‫وح�سن ان�ح�ي��از لأم �ت��ه‪ ،‬ه�ك��ذا ح��ال��ه يف ك��ل ق�ضايا‬ ‫�أمته‪ ،‬ويف كل جممع يحل فيه‪ ،‬فما ر�أينه يف جممع‬ ‫علمي �إال وكان خري حمام لهذا الدين‪ ،‬وخري منافح‬ ‫عنه‪� ،‬س ّلمه اهلل وجعل له من ا�سمه كل الن�صيب‪..‬‬ ‫وه��ا ه��ي العمائم البي�ض أ�م��ام الأزه��ر تنحاز‬ ‫لأمتها وتكون رائ��دة لغريها حتى ا�ست�شهد منهم‬ ‫ما يقارب خم�سني عاملاً‪ ،‬فكان دمهم حمركاً للأمة‪،‬‬ ‫وكانت نواياهم خري موجه لها‪ ،‬وكانت عمائمهم‬

‫م �ن��ارات ح��ق ت ��دل ال���س��ائ��ري��ن ع�ل��ى اهلل‪ ،‬وتطلب‬ ‫لهذه الأمة التمكني‪ ،‬وتطالب لل�شريعة بالتمكني‪،‬‬ ‫وللقر�آن ب�أن تنحاز الأمة له‪ ،‬و�أن تلتف حوله‪.‬‬ ‫‪ -8‬لئن ر�أى النا�س ه��ذه امل��واق��ف‪ ،‬ف�سجلوها‪،‬‬ ‫وح�سنت يف نفو�سهم �صورة الأزهر‪� ،‬إال �أنه وللأ�سف‬ ‫تقت�ضي الأم��ان��ة العلمية �أن ي�شار �إىل �أن لبع�ض‬ ‫املح�سوبني على الأزهر بع�ض املواقف التي خالفت‬ ‫التوفيق‪ ،‬وخانت عهد اهلل على العلماء يف بيان احلق‬ ‫وع��دم كتمانه‪ ،‬فمنهم م��ن ج��يء ب��ه �شيخاً كبرياً‬ ‫ع��اج��زاً يف �آخ��ر عمره‪ ،‬فا�ستغفل ف��أب��اح لهم الربا‪،‬‬ ‫و�إن ادعى بع�ض تالمذته رجوعه عنه‪ ،‬ومنهم من‬ ‫ك ّفر الدعاة �إىل اهلل ون�سبهم �إىل �أخوة ال�شياطني يف‬ ‫اخلم�سينات وال�ستينات من القرن املا�ضي‪ ،‬ومنهم‬ ‫م��ن منع الأذان يف الأح �ي��اء ال��راق�ي��ة يف ال�ق��اه��رة‪،‬‬ ‫وقال حلاكم ع�صره‪« :‬ولو كان يل من الأمر �شيء‪،‬‬ ‫جلعلتك يف مقام ال��ذي ال ي�س�أل عن �شيء»‪ ،‬وقال‬ ‫�أي�ضاً‪« :‬و�إين لأف�ضل �أن �ألتقي مع ال�شيوعني على‬ ‫�أن �ألتقي مع كذا»‪..‬‬ ‫وم�ن�ه��م م��ن جل�س جمل�ساً ك�شاهد زور على‬ ‫حرب اهلل ور�سوله ورف�ض �شريعته وهكذا‪� ،‬إال �أنه‬ ‫ينبغي �أن ن�ق��ول �إن الأزه ��ر ه��و الأزه ��ر‪ ،‬و�أن هذه‬ ‫الت�صرفات اخلاطئة واملواقف ال�سيئة غري امل�س�ؤولة‬ ‫ما هي �إال مواقف خا�صة تعود ب�أثرها على �أ�صحابها‬ ‫فقط‪ ،‬ويبقى الأزهر هو الأزهر‪ ،‬كعبة العلم‪ ،‬و�أ�س‬ ‫ال�سيا�سة‪ ،‬وملتقى ال �ث��وار‪ ،‬وحم��راب الروحانية‪،‬‬ ‫وجممع القلوب ورائد النفو�س والدال على اخلري‬ ‫واهلل امل�ستعان‪.‬‬

‫اإلي�����م�����ان ه����و امل��ن��ق��ذ‬ ‫ال�شيخ عبد املجيد الزنداين‬ ‫وح� ّ�ط�م��ت‬ ‫�إذا ا��س�ت�ع��رت الأه� ��واء يف ال�ن�ف��و���س‪ُ ،‬‬ ‫القيم‪ ،‬وجت��اوزت احل��دود؛ ف��إن الإمي��ان هو املنقذ‬ ‫من جحيم تلك الأه��واء التي تدمر حياة الب�شر‬ ‫وتف�سدها‪ ،‬و�إذا ازدح �م��ت ال�ن�ظ��ري��ات املتناق�ضة‪،‬‬ ‫واحتجبت الر�ؤيا ال�صحيحة‪ ،‬و�أُعجب كل ذي ر�أي‬ ‫بر�أيه‪ ،‬و�أظلمت الطرق؛ ف�إن الإميان هو املنقذ‪.‬‬ ‫و�إذا ح�ي�ك��ت امل � ��ؤام� ��رات ل�ت�ل�ب�ي����س احل �ق��ائ��ق‪،‬‬ ‫و�إح �ب��اط ال�ه�م��م‪ ،‬وت�ف��ري��ق ال���ص�ف��وف‪ ،‬وا��س�ت��دراج‬ ‫ال�شعوب؛ ف�إن الإميان هو املنقذ‪.‬‬ ‫و�إذا �أح ��اط ��ت اجل �ي��و���ش‪ ،‬ون���ص�ب��ت امل�ن��ّ��ص��ات‬ ‫لإطالق ال�صواريخ‪ ،‬وزجمرت الطائرات‪ ،‬و�صوِّبت‬ ‫املدافع؛ ف�إن الإميان هو املنقذ‪.‬‬ ‫يقول كثري من النا�س‪ :‬هل هذا �صحيح؟ وهل‬ ‫ميكن �أن يكون؟‬ ‫وه ّيا لرنى اجلواب‪:‬‬ ‫�إن النف�س الب�شرية قد ُجبلت على حب اخلري‬ ‫واال�ستكثار منه‪ ،‬واخل��وف وال�ف��رار م��ن الأخ�ط��ار‬ ‫واالح�ت�ي��اط م��ن ال��وق��وع فيها‪ ،‬ولي�س م��ن اخلري‬ ‫مثل اجلنة التي فيها ما ال عني ر�أت وال �أذن �سمعت‬ ‫وال خطر على قلب ب�شر‪ ،‬كما و�صفها اهلل بقوله‪:‬‬ ‫} َفال َت ْعلَ ُم َن ْف ٌ�س َّما �أُخْ ف َِي َلهُم ِّمن ُق َّر ِة أَ� ْعينُ ٍ َج َزا ًء‬ ‫ب��ا َك��ا ُن��وا َي � ْع � َم � ُل��و َن{ (ال���س�ج��دة‪)17 :‬؛ فهي دار‬ ‫مِ َ‬ ‫اخللود التي يتحقق فيها كل ما ت�شتهي الأنف�س‪،‬‬ ‫ولي�س من اخلطر مثل النار التي وقودها النا�س‬ ‫واحلجارة‪.‬‬ ‫و�إذا ا�ستقر الإمي��ان بحقيقة الثواب والعقاب‬ ‫ه��ذه يف ال�ن�ف����س ال�ب���ش��ري��ة ان�ط�ل�ق��ت ت�ل��ك النف�س‬ ‫مل�م��ار��س��ة الأع �م��ال ال���ص��احل��ة رج ��اء ال �ف��وز بنعيم‬ ‫اجل �ن��ة‪ ،‬و�أح �ج �م��ت ع��ن االن �ط�ل�اق وراء الأه� ��واء‬ ‫وال�شهوات خوف الوقوع يف النار‪.‬‬ ‫وع �ن��دئ��ذٍ يفي�ض اخل�ي�ر يف امل�ج�ت�م��ع في�ضاً‪،‬‬ ‫ويغي�ض ال�شر فيه غي�ضاً‪ ،‬وتنجو الب�شرية من‬ ‫��ش��ر ال�ن�ف��و���س ون��زع��ات�ه��ا امل��دم��رة حل �ي��اة الأف� ��راد‬ ‫واجل �م��اع��ات‪ ،‬ل�ك��ن ذل��ك ك�ل��ه ي�ت��وق��ف ع�ل��ى حتقق‬ ‫الإميان بالوعد والوعيد‪.‬‬ ‫و�إذا ا�ستقر الإمي��ان يف النف�س الب�شرية؛ علم‬ ‫�صاحبها �أن له خالقاً عليماً قد أ�ح��اط بكل �شيء‬ ‫ع �ل �م �اً‪ ،‬ح�ك�ي�م�اً ي �ه��دي �إىل احل ��ق و�إىل ال���ص��راط‬ ‫امل���س�ت�ق�ي��م‪ ،‬ع � � ْد ًال ال ي�ظ�ل��م ال �ن��ا���س ��ش�ي�ئ�اً‪ ،‬خ�ب�يراً‬ ‫بدخائل النفو�س وخفاياها‪ ،‬و�أن ما جاء من عنده‬ ‫ه��و احل��ق ال��ذي ال ي�شوبه باطل كما ق��ال تعاىل‪:‬‬ ‫} َف� َم��ا ُي � َك� ِّ�ذ ُب� َ�ك َب� ْع� ُد ِب��ال� ِّ�دي� ِ�ن‪ َ .‬أ� َل � ْي ��� َ�س اللهَّ ُ ِب��أَ ْح� َك� ِ�م‬ ‫ا ْل َـحاكِمِ نيَ{ (التني‪.)8 - 7 :‬‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫وكما ق��ال ت�ع��اىل‪} :‬ا َّل��ذي��نَ َي� ْ�ج�ت� ِن� ُب��ون ك َبا ِئ َر‬ ‫الإ ْث ِم َوا ْل َفوَاحِ َ�ش �إ َّال ال َّل َم َم إ� َّن َر َّب َك َوا�سِ ُع ا ْلـ َم ْغ ِف َر ِة‬ ‫هُ َو أَ� ْعلَ ُم ِب ُك ْم �إ ْذ َ أ� َ‬ ‫ن�ش أَ� ُكم ِّمنَ الأَ ْر ِ�ض َو�إ ْذ أَ�ن ُت ْم أَ�جِ َّن ٌة‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ُّ‬ ‫فيِ ُب ُطونِ أُ� َّمهَا ِت ُك ْم َفال ُت َزكوا أ�ن ُف َ�س ُك ْم هُ َو �أ ْعل ُم مِب َِن‬ ‫ا َّت َقى{ (النجم‪.)32 :‬‬ ‫وعندئذٍ تتجلى �أنوار الطريق امل�ستقيم الذي‬ ‫ال ت�غ���ش��اه ظ�ل�م��ة ن�ظ��ري��ة ق��ا��ص��رة وف �ك��رة ب�شرية‬

‫حمدودة‪ ،‬فتنجو الب�شرية من التخبط يف ظلمات‬ ‫النظريات القا�صرة والأف�ك��ار امل�شحونة بالأهـواء‬ ‫اجلائـرة‪ ،‬ويخرج النا�س مـن الظلمات �إىل النــور‬ ‫كما قال تعاىل‪} :‬اهلل َو ُّ‬ ‫يل ا َّلذِ ينَ �آ َم ُنوا ُيخْ ر ُِجهُم‬ ‫ِّمنَ ُّ‬ ‫الظ ُل َمات �إلىَ ال ُّنورِ{ (البقرة‪ ،)257 :‬وكما قال‬ ‫ُ‬ ‫ُّ‬ ‫لىَ‬ ‫تعاىل‪َ } :‬و ُيخْ ر ُِجهُم ِّمنَ الظل َماتِ �إ ال ُّنو ِر ِب�إ ْذ ِن ِه‬ ‫ِيم{ (امل��ائ��دة‪.)16 :‬‬ ‫َو َيهْدِ ي ِه ْم �إلىَ ِ���ص� َراط ُّم ْ�س َتق ٍ‬ ‫في�ضع امل��ؤم��ن ر�أي��ه متخ ّلياً عن �إعجابه وغ��روره‬ ‫ب��ر أ�ي��ه‪ ،‬معت�صماً بالهدى ال��ذي ج��اءه من خالقه‪،‬‬ ‫فيجتمع النا�س على طريق واحد يع�صمهم من كل‬ ‫زيغ وجهل و�ضالل‪.‬‬ ‫و�إذا حتقق الإميان يف جمتمع من املجتمعات؛‬ ‫تواله اهلل ودافع عنه كما يف كتابه بقوله‪�} :‬إ َّن اهلل‬ ‫ُيدَا ِف ُع ع َِن ا َّلذِ ينَ �آ َم ُنوا �إ َّن اهلل ال يُحِ ُّب ُك َّل َخ َّوانٍ‬ ‫َك ُفورٍ{ (احلج‪ ،)38 :‬فتتحطم �شباك املكر واخلداع‬

‫التي ميكر بها الكافرون بامل�سلمني كما قال تعاىل‪:‬‬ ‫وك �أَ ْو َي ْق ُت ُل َ‬ ‫} َو إ� ْذ يمَ ْ ُك ُر ب َِك ا َّلذِ ينَ َك َف ُروا ِل ُي ْث ِب ُت َ‬ ‫وك‬ ‫أَ� ْو ُي��خْ �ر ُِج� َ‬ ‫�وك وَيمَ ْ � � ُك� � ُرو َن وَيمَ ْ � ُك � ُر اهلل َواهلل َخ�ْي�رْ ُ‬ ‫ا ْلـ َما ِك ِرينَ { (الأنفال‪.)30 :‬‬ ‫فتنف�ضح م�ؤامرات وتنك�شف خيانات‪ ،‬وت�سقط‬ ‫�أقنعة وينجلي ال�صدق و�أه�ل��ه‪ ،‬ويتمايز اخلبيث‬ ‫من لطيب وال�صادق من الكاذب‪ ،‬ويحت�شد جميع‬ ‫امل�ؤمنني �صفاً واحداً معت�صمني بحبل اهلل تاركني‬ ‫�أ�سباب الفرقة واالختالف كما �أمرهم اهلل بقوله‪:‬‬ ‫} َو ْاع َت ِ�ص ُموا ب َِح ْبلِ اللهَّ ِ َجمِ ي ًعا َوال َت َف َّر ُقوا{ (�آل‬ ‫عمران‪.)103 :‬‬ ‫و�إذا متكن الإميان يف النفو�س وحتقق يف واقع‬ ‫احل�ي��اة ع�ب��ادة �صحيحة و أ�خ�ل�اق �اً نبيلة و�سلوكاً‬ ‫م�ستقيماً ودع� ��وة ��ص��ادق��ة ا��س�ت�ح��ق امل ��ؤم �ن��ون ما‬ ‫وعدهم اهلل به؛ واهلل ال يخلف امليعاد‪.‬‬

‫وقد وعد اهلل امل�ؤمنني �إذا �صدقوا يف �إميانهم‪،‬‬ ‫وقاموا مبا �أوجب عليهم بوعود ال ُتخلف‪.‬‬ ‫وي�ت���س��اءل ال �ن��ا���س‪ :‬أ�ي �ق��ع ك��ل ه ��ذا م��ع نق�ص‬ ‫الأ��س�ب��اب وغ�ي��اب امل ��ؤه�لات امل��ادي��ة؟ واجل ��واب ما‬ ‫ح �دَّث ب��ه ال�ت��اري��خ‪ :‬ك��م م��ن فئة قليلة غلبت فئة‬ ‫كثرية ب�إذن اهلل‪.‬‬ ‫واهلل ال ي �ع �ج��زه � �ش��يء ف �ه��و ال �ق��ائ��ل‪َ } :‬وال‬ ‫َي ْح َ�س نَ َّ‬ ‫ب ا َّلذِ ينَ َك َف ُروا َ�س َب ُقوا إ� َّن ُه ْم ال ُي ْعجِ ُزو َن{‬ ‫(الأنفال‪.)59 :‬‬ ‫ف�ه� َّي��ا �إىل الإمي � ��ان ن�ث�ب�ت��ه يف ق�ل��وب�ن��ا بالعلم‬ ‫وال �ب �ي �ن��ات‪ ،‬ون�ع�ل�ن��ه ب�أل�سنتنا و�أج �ه��زة إ�ع�لام�ن��ا‪،‬‬ ‫ونطبقه ب�أفعالنا‪.‬‬ ‫وبهذا يت�ضح �أن الإمي��ان هو املنقذ من كل ما‬ ‫ن�شكوه‪.‬‬


‫مقــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاالت‬

‫االثنني (‪� )19‬آب (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2395‬‬

‫‪15‬‬

‫فهمي هويدي‬

‫دم املصريني‬ ‫الرخيص‬

‫لو �أن مواطنا بريئا وح�سن النية يتابع �أخبار م�صر‬ ‫من اخلارج قر�أ ت�صريحات الدكتور حازم الببالوي التي‬ ‫�أع�ل��ن فيها رف����ض امل�صاحلة وم�صافحة ال��ذي��ن تلوثت‬ ‫�أيديهم بالدماء‪ ،‬ف�إنني ال ا�ستبعد ان تدفعه براءته �إىل‬ ‫�إح���س��ان ال�ظ��ن ب��ه‪ ،‬مت�صورا ان��ه ��س��وف يلحق بالدكتور‬ ‫حممد ال�برادع��ي‪ ،‬ويعلن ا�ستقالته �إع��راب��ا ع��ن رف�ضه‬ ‫ف�ض االعت�صام بالقوة‪ ،‬ومن ثم رف�ضه م�صافحة الفريق‬ ‫عبدالفتاح ال�سي�سي وزير الدفاع واللواء حممد �إبراهيم‬ ‫وزير الداخلية‪ ،‬باعتبارهما م�س�ؤولني عن قتل �أكرث من‬ ‫�أل��ف مواطن م�صري حتى الآن‪ ،‬وج��رح �أك�ثر من �أربعة‬ ‫�آالف‪ .‬ورمبا �شجعه على ذلك الظن �أن الدكتور الببالوي‬ ‫�سبق �أن ا�ستقال من حكومة الدكتور ع�صام �شرف احتجاجا‬ ‫على قتل بع�ض الأقباط يف �أحداث ما�سبريو‪ .‬و�إذا ما قيل‬ ‫ل�صاحبنا ه��ذا ان رئي�س ال ��وزراء �شكر الرجلني و�أثنى‬ ‫على دور رجال ال�شرطة كما قدم عزاءه لأ�سر �شهدائهم‬ ‫الذين بلغ عددهم نحو �ستني �شخ�صا‪ ،‬ف�أغلب الظن �أنه‬ ‫�سيبدي ده�شته ويت�ساءل‪ :‬ماذا عن دماء الألف الآخرين؟‬ ‫ه ��ذا ال���س�ي�ن��اري��و ل�ي����س ك�ل��ه اف�ترا� �ض �ي��ا‪ ،‬لأن ��ه م��ن وح��ي‬ ‫الأج��واء الراهنة التي يذكر فيها �شهداء ال�شرطة بخري‬

‫الل ��ف مواطن‬ ‫ي�ستحقونه الري ��ب‪� ،‬إال ان��ه يتم جت��اه��ل أ‬ ‫الذين قتلوا خالل الأ�سبوع الأخ�ير‪ ،‬وحني تطرق وزير‬ ‫الداخلية �إىل املو�ضوع يف م�ؤمتره ال�صحفي ف�إنه اعترب‬ ‫الأول�ي�ن ��ش�ه��داء لكنه حت��دث ع��ن آ‬ ‫الخ��ري��ن بح�سبانهم‬ ‫موتى‪ .‬ومل يذهب �إىل ما ذهب �إليه �آخرون ممن اعتربوا‬ ‫ان ه�ؤالء االخريين م�صريهم اجلحيم!‬ ‫اخلال�صة التي يخرج بها امل��رء م��ن ه��ذا امل�شهد ان‬ ‫ال��دم امل���ص��ري عند �أرك ��ان ال�سلطة القائمة لي�س �شيئا‬ ‫واح ��دا‪ ،‬بحيث ان��ه �إذا ك��ان ك��ل امل�صريني م��واط�ن�ين‪� ،‬إال‬ ‫�أنهم لي�سوا ��س��واء‪ ،‬فهناك مواطنون مر�ضي عنهم من‬ ‫ذوي ال��دم ال�غ��ايل‪ ،‬وه�ن��اك �آخ��رون م��ن املغ�ضوب عليهم‬ ‫دمهم رخي�ص‪ .‬وهذا بدوره لي�س افرتا�ضا �أو افرتاء‪ ،‬لأن‬ ‫�أح��د ال�صحفيني كتب قائال ان��ه لي�س كل دم امل�صريني‬ ‫واح��دا‪ ،‬لأن دمهم ــ يق�صد الإخ��وان ــ �صار ملوثا بحكم‬ ‫انتمائهم‪ ،‬وبالتايل ف�إنه مل يعد يف �صفاء وطهارة دماء‬ ‫بقية امل�صريني‪.‬‬ ‫مثل ه��ذا ال�ك�لام ال��ذي ي��ردد خ�ط��اب ال�ن��ازي�ين مير‬ ‫على كثريين ويقبل به ورمب��ا �أي��ده البع�ض‪ ،‬دون �إدراك‬ ‫خ�ط��ورت��ه �أو م ��آالت��ه‪ ،‬خ�صو�صا ت ��أث�يره ع�ل��ى التعاي�ش‬

‫اله �ل��ي‪ ،‬ث��م ان�ن��ي ال �أع ��رف بال�ضبط ��ص��داه يف‬ ‫وال�سلم أ‬ ‫�أو��س��اط ذوي ال��دم��اء امللوثة حني ي��ري��دون �أن ي�سرتدوا‬ ‫اعتبارهم ويدافعوا عن وجودهم‪.‬‬ ‫�أفهم ان �شيطنة املخالفني مطلوبة يف الوقت الراهن‬ ‫لي�س فقط لإق�صائهم و�إخراجهم من احلياة ال�سيا�سية‪،‬‬ ‫وامن��ا �أي�ضا لتربير اجتثاثهم واقتالعهم م��ن ال��واق��ع‬ ‫امل�صري‪� .‬إذ حني يتظاهر �أولئك املخالفون �أو ينظمون‬ ‫اعت�صاما �سلميا ف�إنه ي�صبح مطلوبا اتهامهم بالإجرام‬ ‫والإره ��اب وممار�سة القتل والتعذيب وح�ي��ازة الأ�سلحة‬ ‫الثقيلة والكيماوية وغري ذلك‪ ،‬باعتبار ان الرتويج ملثل‬ ‫هذه ال�شائعات يوفر الغطاء ال�سيا�سي والقانوين للتعامل‬ ‫معهم بقوة ال���س�لاح‪ ،‬ألن��ه يف ه��ذه احل��ال��ة ي�صبحون يف‬ ‫مواجهة حالة جنائية ولي�ست �سيا�سية‪ ،‬لكن الغلو يف هذا‬ ‫االجت��اه �إىل احل��د ال��ذي جت��رح فيه قيمة املواطنة لدى‬ ‫املخالفني يزرع بذور فتنة كربى‪ ،‬تفتح الباب ل�شرور لها‬ ‫�أول ولي�س لها �آخر‪.‬‬ ‫�إن الدعايات امل�سمومة التي ي��روج لها داخ��ل م�صر‬ ‫ل�ت�م��زي��ق �أوا�� �ص ��ر امل�ج�ت�م��ع وال �ن �ي��ل م��ن �إن���س��ان�ي��ة بع�ض‬ ‫مكوناته تقابل بالده�شة من جانب ال�سيا�سيني الغربيني‬

‫د‪�.‬أحمد نوفل‬ ‫منبر السبيل‬

‫فما لكم يف‬ ‫املنافقني فئتني؟‬ ‫‪ -1‬م�شروعان ي�صطرعان‪.‬‬ ‫�أ�صل احلكاية كما يقول �إخواننا امل�صريون �إنّ م�شروعني‬ ‫يت�صارعان يف املنطقة‪ :‬م�شروع التبعية‪ ،‬وم�شروع اال�ستقالل‪.‬‬ ‫وم�شروع التبعية بيده ال�سلطة الواقعية‪ ،‬وميلك كل �أطراف‬ ‫الدولة العميقة و�أدواتها‪ ،‬وميلك الدعم اخلارجي‪.‬‬ ‫وم�شروع اال�ستقالل جمرد من كل ما ذكر ويجري ت�شويهه‬ ‫با�ستمرار ومالحقته والت�ضييق عليه وتقلي�ص ميادين العمل‬ ‫�أمامه‪ ،‬ويزور يف وجهه كل �شيء‪ ،‬هذا لو �أراد �أن يفكر بامل�شاركة‬ ‫ال�سيا�سية‪ .‬و�أك�بر خط أ� يقع �أو وقع فيه النا�س ت�ص ُّور �أو توهُّ م‬ ‫�أنّهم يعي�شون يف مرحلة اال�ستقالل‪� ،‬أو مرحلة ما بعد اال�ستعمار‪،‬‬ ‫�أو «مرحلة بو�ست كولونيالية» وهو وهم كبري وخطري يف �آن معاً‪.‬‬ ‫وما �أجمل ما قال املفكر والفيل�سوف اجلزائري مالك بن‬ ‫نبي يلخ�ص ما قلنا‪�« :‬أ��س��و�أ مراحل اال�ستعمار مرحلة ما بعد‬ ‫اال�ستقالل»‪.‬‬ ‫والآن‪ ،‬يف كل بلد عربي �صراع بني م�شروعني‪ :‬م�شروع يريد‬ ‫نه�ضة الأمة وم�شروع يريد �إدامة التبعية‪.‬‬ ‫و�أع��و���ص م��ا يف امل�شكلة �أنّ م���ش��روع �إدام ��ة التبعية يزعم‬ ‫للفريق الذي يريد اال�ستقالل عن التبعية‪� ،‬أنّه عميل امل�ستعمر‪،‬‬ ‫كما ي�شيع الإع�ل�ام امل�صري ال�ك��اذب‪ ،‬وبحق ما و�صفته به قناة‬ ‫اجلزيرة يف برنامج وثائقي مهم هو «�صناعة الكذب»‪ ،‬ي�شيع هذا‬ ‫الإعالم الفاجر الكاذب �أنّ �أمريكا و»�إ�سرائيل» تدعم اجلماعات‬ ‫الإ�سالمية! على �أنّ ق�صة العمالة والتبعية قدمية يقول الأ�ستاذ‬ ‫حممد �أحمد الرا�شد يف كتابه «ال��ردة عن احلرية» و�صدر منذ‬ ‫�شهر‪« :‬عرثنا يف الأر�شيف الأمريكي على تقرير رفعه ال�سفري‬ ‫الأم��ري �ك��ي ب�ب�غ��داد ��س�ن��ة ‪ 1928‬ف�ي��ه تف�صيل �أخ �ب��ار ال�ع��ائ�لات‬ ‫العراقية املتعاونة مع ال�سفارة يف خطة �إ�سفار ن�ساء العراق وترك‬ ‫احلجاب» ثم يذكر الرا�شد �أنّه بعد اكت�شاف النفط يف اجلزيرة‪،‬‬ ‫�صارت كل املنطقة حيوية يف الإ�سرتاتيجية الأمريكية‪ ،‬وحني‬ ‫ظهر جنم احلركة الإ�سالمية بعد جهادهم يف فل�سطني �سنة ‪48‬‬ ‫اجتمع �سفراء بريطانيا و�أمريكا وفرن�سا يف مع�سكر فايد على‬ ‫قناة ال�سوي�س و�أعلنوا وج��وب ت�صفية احل��رك��ة‪ ،»..‬فكان ما كان‬ ‫حتى الآن‪.‬‬ ‫وذكر الرا�شد تقريراً �أ�صدرته م�ؤ�س�سة «راند» وكتبته زوجة‬ ‫مم��ا‬ ‫زمل��اي خليل زادة �سفري �أمريكا يف ال�ع��راق بعد احتالله‪ ،‬و ّ‬ ‫تغي ت�صنيفها لأعدائها‪،‬‬ ‫جاء يف التقرير‪�« :‬إنّ على �أمريكا �أن رّ‬ ‫فبعد �سنوات من اعتبار القاعدة هي العدو الأول‪ ،‬يجب �أن يكون‬ ‫الإخوان امل�سلمون الآن هم العدو الأول‪ ،‬لأنهم حازوا مراكز قوة‬ ‫بعد الربيع العربي‪� »..‬إىل �آخر ما جاء يف التقرير والكتاب‪.‬‬ ‫فما يجري الآن يف م�صر هو التجلي العملي لكل هذا الكالم‬ ‫ولل�صراع بني امل�شروعني وب�ين ق��وى التقدم والنهو�ض وقوى‬ ‫الإعاقة والتبعية واالنحطاط‪ ،‬وامل�شكلة �أنّ قوى التبعية ت�صف‬ ‫�أ�صحاب التقدم احلقيقي باملا�ضويني والرجعيني وقوى التخلف‬ ‫والذين يعي�شون يف كهوف التاريخ‪ ،‬واهلل ما هي �إ ّال �صفتهم‪.‬‬ ‫‪ -2‬الدولة العميقة‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫لعل �أول م��ن ا�ستخدم م�صطلح ال��دول��ة العميقة �إخواننا‬ ‫الأت ��راك‪ ،‬لأنهم من �أول من ا�صطدموا بها وعاينوا وعاي�شوا‬ ‫بط�شها وجربوتها وتخفيها واقتدارها ومكرها وا�ستنادها �إىل‬ ‫قوة اخلارج واال�ستقواء بهم‪.‬‬ ‫وه��ي‪� ،‬أيّ ال��دول��ة العميقة‪ ،‬ه��ي ال�ت��ي حتكم يف ك��ل بلدان‬ ‫العامل العربي والعامل الإ�سالمي‪ ،‬وه��ي التي حتكم ال الدولة‬ ‫الظاهرة �أو احلكومات العلنية‪.‬‬ ‫والدولة العميقة يف م�صر قدمية عتيقة‪ ،‬منذ عهد امللكية‬ ‫لكنها جتذّرت وتع ّمقت وتغلغلت ّ‬ ‫وتوغلت وتغ ّولت زمن نا�صر فما‬ ‫بعد‪.‬‬ ‫والدولة العميقة تتكون من‪:‬‬ ‫‪ -1‬املخابرات بفروعها العديدة‪.‬‬ ‫‪ -2‬الأم��ن امل��رك��زي والأم ��ن عموماً ب ��أذرع��ه الأخطبوطية‬ ‫الكثرية‪.‬‬ ‫‪ -3‬اجلي�ش مب�ؤ�س�ساته‪.‬‬ ‫‪ -4‬ال �ق �� �ض��اء وق ��د �أف �� �س��ده م �ب��ارك �أمي� ��ا �إف �� �س��اد وح��ر���ص‬ ‫العلمانيون والثورة امل�ضادة على بقاء كل رموز مبارك يف الق�ضاء‬ ‫وبخا�صة عبد املجيد حممود والزند وعديل من�صور‪..‬‬ ‫‪ -5‬الإعالم وهو �إمرباطورية لل�شر م�ستفحلة متمكنة ولها‬ ‫جي�ش من الإعالميني عدميي املبادئ حمرتيف الكذب وقد جت ّلى‬ ‫كذبهم و�إ�سفافهم يف احلرب الإعالمية على الإ�سالم وامل�سلمني‬ ‫ولو �أردت �أن �أنقل لك لطال املقام لكن �أ�ستح�ضر عنوان «الأهرام‬ ‫العربي» ال��ذي ع��دت به �أم�س من املكتبة من الغالف وباخلط‬ ‫الكبري‪« :‬ق �ي��ادات الإخ ��وان ت�ه��رب م��ن امل �ي��دان»‪ ،‬وذك��ر التقرير‬ ‫�أنّهم هربوا خمتفني حتت النقاب‪ .‬علماً ب�أنّ اجلزيرة كانت تك ّلم‬ ‫البلتاجي من امليدان وقد ا�ست�شهدت بنته ت��واً وهو ي�ست�صرخ‪:‬‬ ‫«�سيحرقون امل�ست�شفى امليداين ليخفوا جرميتهم‪ ،‬ال تعزوين يف‬ ‫بنتي»‪.‬‬ ‫وابن بديع �شهيد وحفيد البنا �شهيد وبنت البلتاجي وبنت‬ ‫خريت كل �أولئك �شهداء‪ ،‬ف�أين هروب القادة يا �إعالم الكذب؟‬ ‫‪ -6‬م�ؤ�س�سة الرئا�سة‪ .‬والرئا�سة يف م�صر كانت م�ؤ�س�سة بكل‬ ‫معنى الكلمة لها �أذرعها و�إمرباطوريتها وبزن�سها اخلا�ص‪.‬‬ ‫ه��ذه هي مكونات الدولة العميقة‪ ،‬وق��د ك��ان عمر �سليمان‬ ‫رئي�س ال��دول��ة العميقة‪ ،‬وملّ��ا قامت ث��ورة ‪ 25‬يناير ر�أت الدولة‬ ‫ت�ضحي ب��ال��ر�أ���س ال �ف��ارغ وي�سلم اجل���س��م الكامل‬ ‫العميقة �أن‬ ‫ّ‬ ‫للدولة‪ .‬وبد�أت الدولة العميقة تخطط لهذا اليوم‪ ،‬فكان ما كان‬ ‫من خطوات االنقالب‪ ،‬وقد جنحت يف �إع��ادة البالد �إىل ما قبل‬ ‫املربع الأول‪ ،‬وهي تريد بهذا العنف ال�شديد �أن تقطع �أيّ �أمل‬ ‫يف التغيري ال يف م�صر وحدها و� مّإنا يف كل بلدان العامل العربي‪.‬‬ ‫وقد عملت هذه الدولة من �أول يوم على تفكيك امل�ؤ�س�سات‬ ‫التي قامت بعد الثورة فح ّلت م�ؤ�س�سة جمل�س ال�شعب‪ ،‬و�أ�صدرت‬ ‫مر�سوماً ّ‬ ‫بحل جمل�س ال�شعب‪ ،‬ول��و �أرادوا لأنهوا مر�سي بغري‬ ‫انقالب عن طريق الق�ضاء ب�إ�صدار مر�سوم‪ ،‬وهذا �سهل ومعلوم‪،‬‬ ‫يلغي انتخاب مر�سي‪ ،‬بب�ساطة‪� ،‬أو يلغي �شرعيته لأن��ه متهم‬ ‫بالهروب‪ ،‬بزعمهم‪ ،‬من �سجن اللطرون‪� ،‬أو ب�أ ّية حجة‪.‬‬ ‫لكن اجلي�ش �أراده��ا نهاية دموية للثورة ليعالج الأم��ر من‬ ‫اجل��ذور ويح�سمه م��ن الأ��س��ا���س وم��ن ال�ق��رار‪ ،‬ف�لا تقوم للثورة‬ ‫قائمة بعد‪ ،‬لكن وميكرون وميكر اهلل‪.‬‬ ‫وللحديث بقية‪.‬‬

‫د‪.‬دمية طارق طهبوب‬

‫الي ��ام‪ .‬وم��ن يقر�أ‬ ‫ال��ذي��ن ي�ت��واف��دون على القاهرة ه��ذه أ‬ ‫التقرير الذي ن�شرته جريدة نيويورك تاميز يوم ال�سبت‬ ‫‪� 17‬أغ�سط�س احل��ايل‪ ،‬و�أع��ده ثالثة من كبار حمرريها‪،‬‬ ‫ي�ل�ح��ظ ت�ل��ك ال��ده���ش��ة واال� �س �ت �غ��راب م��ن امل�ن�ط��ق ال��ذي‬ ‫يتحدث به مع الأجانب بع�ض كبار امل�س�ؤولني امل�صريني‬ ‫ه��ذه الأي� ��ام‪ ،‬وه��و منطق اع �ت�بروه «ك��ارث �ي��ا»‪ .‬وق��د روى‬ ‫�أولئك ال�صحفيون كيف �أن واحدا من �أولئك «الكبار» حث‬ ‫�ضيفا �أمريكيا قدم �إىل م�صر م�ؤخرا على عدم خماطبة‬ ‫الإخوان بحجة انهم ال يحرتمون القانون‪ .‬فما كان من‬ ‫الم��ري�ك��ي �إال �أن ق��ال ل��ه ان��ه لي�س بو�سعك �أن‬ ‫ال�ضيف أ‬ ‫حتا�ضرين يف القانون؛ لأنك توليت من�صبك من خارج‬ ‫القانون ومل ت�أت بك �أ�صوات الناخبني‪.‬‬ ‫ان غ��رور القوة وح�سابات اللحظة التاريخية التي‬ ‫جعلت امل���س��ؤول ال ي��رى �أب�ع��د م��ن مو�ضع قدميه تكون‬ ‫�أحيانا على ح�ساب امل�شاعر الإن�سانية‪ ،‬التي ينبغي �أال‬ ‫الم��ر ال��ذي يدعونا‬ ‫يتخلى عنها العقالء وال��را��ش��دون‪ ،‬أ‬ ‫�إىل تذكريهم ب�أنه لي�س املهم �أن يكون ال�شخ�ص م�ؤيدا‬ ‫�أو معار�ضا‪ ،‬و�إمنا الأهم ان يظل يف كل حاالته �إن�سانا له‬ ‫احلق يف الكرامة‪ ،‬حتى ولو �أُجه�ض حقه يف احللم‪.‬‬

‫عبد الرحمن الدويري‬

‫أفق جديد‬

‫باألربعة وبالعشرة أختم بالوالء لرابعة‬ ‫ب ��ال ��رغ ��م م� ��ن �أمل جم� ��زرة‬ ‫تغي يف‬ ‫الف�ض �إ ّال �أنّ هناك �شيئا رَّ‬ ‫نفو�س كثري م��ن النا�س م��ن ذوي‬ ‫الفطرة ال�سليمة التي مل يلوثها‬ ‫عفن اجلهل وعمى الكراهية‪.‬‬ ‫ه �ن��اك � �ش��يء ت �غ رَّ�َّي� يف ع�ي��ون‬ ‫ال�شباب ف�أ�ضاءت من بعد انطفاء‪،‬‬ ‫وحدقت من بعد زواغ‪ ،‬وا�ستقامت‬ ‫�أج� ��� �س ��اده ��م م� ��ن ب� �ع ��د ان� �ح� �ن ��اء‪،‬‬ ‫ف��ال�ك��رام��ة واحل��ري��ة ت��رف �ع��ان كل‬ ‫م��ا �أح �ن��ى اال� �س �ت �ب��داد وال�ط�غ�ي��ان‪،‬‬ ‫وال��ر��ض��وخ لهما ي�سفل بالإن�سان‬ ‫ح �ت��ى ي �� �ص �ب��ح ك��ال �ب �ه��ائ��م‪ ،‬ول �ع � ّل‬ ‫ال�ك��واك�ب��ي يف �صرخته ق�ب��ل �أك�ثر‬ ‫م��ن م �ئ��ة ع ��ام ق ��ال ذات ال �� �ش��يء‪:‬‬ ‫«م��اذا ت��رج��ون م��ن تقبيل الأذي��ال‬ ‫الع�ت��اب وخف�ض ال�صوت ونك�س‬ ‫و أ‬ ‫الر�أ�س؟ �ألي�س من�ش�أ هذا ال�صغار‬ ‫ك �ل��ه � �ض �ع��ف ث �ق �ت �ك��م ب � أ�ن �ف �� �س �ك��م‪،‬‬ ‫�أجدادكم ينامون الآن يف قبورهم‬ ‫م �� �س �ت��وي��ن �أع � � ��زاء و�أن � �ت ��م �أح �ي ��اء‬ ‫معوجة رق��اب�ك��م! البهائم ت��ود لو‬ ‫تنت�صب قاماتها و�أن�ت��م من كرثة‬ ‫اخل �� �ض��وع ك� ��ادت ت���ص�ير �أي��دي �ك��م‬ ‫ق��وائ��م‪ ،‬لفظتكم الأر� ��ض لتكونوا‬ ‫على ظهرها و�أنتم حري�صون على‬ ‫�أن تنغر�سوا يف ج��وف�ه��ا ف� ��إن ك��ان‬ ‫ب�ط��ن الأر� � ��ض بغيتكم ف��ا��ص�بروا‬ ‫قليال حتى تناموا طويال»‪.‬‬ ‫ل�ي����س ��س�ي��ل ال ��دم ��اء م��دع��اة‬ ‫لالنك�سار فلقد ن�شرت الأمم من‬ ‫قبلنا باملنا�شري حتى جاءها الن�صر‬ ‫دون ا� �س �ت �ع �ج��ال‪ ،‬ال �ه��زمي��ة م��رة‬ ‫وال�ك�ب��وة م��رت�ين ال مت�ن��ع الفر�س‬ ‫الأ�صيلة من متابعة ال�سباق‪ ،‬وما‬ ‫بني القنوط والقنوت لي�س حرفا‬ ‫فقط و� مّإنا تر�سانة وحواجز �إميان‬ ‫وع �م��ل د�ؤوب ي � أ�خ ��ذ م ��ن اجل ��رح‬ ‫حافزا لاللتئام ومن املر�ض �سبيال‬ ‫�إىل ال�شفاء‪.‬‬

‫ن �ع��م ي �ت �غ رَّ�َّي� ال�ب���ش��ر وت�ت�غ رَّ�َّي�‬ ‫عقلياتهم ونف�سياتهم يف مواطن‬ ‫ال� �ب�ل�اء واالن �ت �� �ص��ار ع �ل��ى ال� ��ذات‬ ‫وامل�خ��اوف ومعانقة القيم العليا‪،‬‬ ‫ف � أ�ن ����س ب��ن ال�ن���ض��ر ع�ن��دم��ا �سمع‬ ‫ب� إ���ش��اع��ة م��وت ال��ر� �س��ول ��ص��ل اهلل‬ ‫عليه و�سلم ق��ال لأ�صحابه‪« :‬فما‬ ‫ب��ال �ك��م �أل �ق �ي �ت��م ال �� �س�ل�اح ق��وم��وا‬ ‫فموتوا على ما مات عليه» وازداد‬ ‫ت�صميما و�إ� �ص��رارا على امل�ضي يف‬ ‫درب ال�شهادة دون تراجع �أو وجل‬ ‫ول� �ك�ث�رة م ��ا ل �ق��ي م ��ن ال �ط �ع �ن��ات‬ ‫وحتمل مل يُعرف �إ ّال من �إبهامه‪.‬‬ ‫وملّ��ا رج��ع امل�سلمون من غزوة‬ ‫�أح� � ��د م �ث �خ �ن�ين ب� �ج ��راح ال�ن�ف����س‬ ‫واجل�سد �أخرجهم الر�سول �صلى‬ ‫اهلل عليه و�سلم �سريعا ليعلمهم‬ ‫�أن ال ي�ست�سلموا للهزمية ال نف�سيا‬ ‫وال ماديا‪ ،‬فالكبوة يجب �أن يتبعها‬ ‫نه�ضة والفرار كرة �إن كان اجلنود‬ ‫�صادقني يف الفهم والعمل‪.‬‬ ‫حذروهم بعد جم��زرة الف�ض‬ ‫وف��ر��ض��وا حظر ال�ت�ج��وال ولكنهم‬ ‫ج��ا�ؤوا مت�أخرين «فاتهم القطار»‬ ‫و»ه� ��رم� ��ت» ف��زاع��ات �ه��م ب��ان �ت �ظ��ار‬ ‫ع��ودة ع�ق��ارب ال�ساعة �إىل ال��وراء‬ ‫لزمن ما قبل الثورة‪ ،‬فبعد رابعة‬ ‫خ�صو�صا مل يعد ينفع �أيّ حظر‬ ‫فقد زال من النفو�س اخلوف على‬ ‫احل�ي��اة وال��رزق وبعد التحرر من‬ ‫هذين ال ح� ّد بني النف�س امل�ؤمنة‬ ‫وارتقائها �إىل عر�ش الرحمن كما‬ ‫ك��ان يف ح��ال �سعد ب��ن م�ع��اذ ال��ذي‬ ‫ظ� ّل جرحه ينتظر حلظة احل�سم‬ ‫أ‬ ‫الخ�ير والن�صر املبني ثم انفجر‬ ‫بعدها ليحقق ن�صره ال�شخ�صي‬ ‫بنيل ال�شهادة‪.‬‬ ‫ن�ع��م ت�ت�غ رَّ�َّي� ال�ن�ف��و���س عندما‬ ‫تداعبها �أ�شواق احلرية والكرامة‬ ‫ف�ي��دخ��ل رب �ع��ي ب��ن ع��ام��ر بفر�سه‬

‫ال �ك �ب�ي�ر امل� �ع� �ق ��ور وث ��وب ��ه امل �م��زق‬ ‫غ�ي�ر �آب ��ه ب�ط�ي�ل���س��ان وق ��وة ر�ستم‬ ‫ليب�شره بزوال ملكه وكذلك يقف‬ ‫املعت�صمون امل�ساملون ال�ع� ّزل �أم��ام‬ ‫�آل��ة القتل ب�صدور ع��اري��ة �إ ّال من‬ ‫�إميانها‪.‬‬ ‫ح�ت��ى امل���ش��اه��دي��ن القاعدين‬ ‫ي �ت �غ�ّي�رّ ون‪ ،‬فالتغيري ج ��ارف يع ّم‬ ‫اجل �م �ي��ع وال ي �� �س �ت ��أذن �أو ي�ط��رق‬ ‫الب� � ��واب وال���ش�ج��اع��ة م�ع��دي��ة ملن‬ ‫أ‬ ‫يف نف�سه ذرة خ�ي�ر‪ ،‬ك�م��ا ال�ن��ذال��ة‬ ‫معدية ملن يرتدد ال�سوء يف نف�سه‪،‬‬ ‫وال �ك��رام��ة م�ع��دي��ة وه�م��ا يعرفان‬ ‫ط��ري�ق�ه�م��ا �إىل ال �ق �ل��وب الطيبة‬ ‫لينفخا احل�ي��اة يف �أج���س��اد �أماتها‬ ‫اال�ستعباد والقهر‪.‬‬ ‫طفل ر�ضيع‪� ،‬شاب يف مقتبل‬ ‫ال�ع�م��ر‪ ،‬رج��ل يف �أ� �ش��ده‪�� ،‬ش�ي��خ قد‬ ‫بلغ من الكرب عتيا كلهم يُقتلون‬ ‫وي�ست�شهدون‬ ‫طفلة‪ ،‬عرو�س‪� ،‬أم‪ ،‬بنت‪� ،‬أخت‪،‬‬ ‫عجوز كلهن يُقتلن وي�ست�شهدن‪.‬‬ ‫كل ال�صور واحلاالت ر�أيناها‪،‬‬ ‫بكيناها‪� ،‬أح�ب�ب�ن��اه��ا‪ ،‬وخ��ز ّن��اه��ا يف‬ ‫ذاكرة القلب والعقل ا�ستعدادا‪.‬‬ ‫خ ��ز ّن ��اه ��ا وك � ��ل ق �ل��ب وع �ق��ل‬ ‫ع��رب��ي م� ؤ�م��ن حكيم ي��دع��و لبلده‬ ‫و�شعبه بالأمان والرخاء والعدالة‬ ‫واحل �ف��ظ‪ ،‬ول�ك��ن �إن اح �ت��اج البلد‬ ‫والأهل فال�صور والأمثلة موجودة‬ ‫لال�ستدعاء واال�ستن�ساخ‪.‬‬ ‫تغيت العقول وطريقة‬ ‫نعم رَّ‬ ‫ال�ت�ف�ك�ير‪ ،‬ه��ل � ّ‬ ‫أدل ع�ل��ى ذل��ك من‬ ‫�أ ّن�ن��ا غ�ّيررّ ن��ا مث ً‬ ‫ال رم��ز الن�صر ‪V‬‬ ‫الذي �أثقل كاهلنا بالتبعية للغرب‬ ‫ون�ح��ن يف حي�ص بي�ص ال نعرف‬ ‫�أنرفعه يف �شوقنا وجوعتنا للن�صر‬ ‫م�ق� ِّل��دي��ن ل ��دول و� �ش �ع��وب حتت ّلنا‬ ‫فعليا �أو ث�ق��اف�ي��ا وت�ك�ب��ت هويتنا‬ ‫العربية والإ�سالمية‪� ،‬أم ن�ستبدله‬

‫لصوصية‬ ‫الوغد‪ ،‬ومنطق‬ ‫الالمعقول!‬

‫ب �� �س �ب��اب��ة ال �� �ش �ه��ادة ال �ت ��ي ت�ن�ت�م��ي‬ ‫لعقيدتنا ومبادئنا �أم ن��راوح بني‬ ‫االثنني؟‬ ‫�� ال� �ع� �ق ��ل يف م ��در�� �س ��ة‬ ‫ت � �غ�َّي رَّ‬ ‫رابعة وت�غ رَّ�َّي�ت ال�ق��دوات والنماذج‬ ‫و�أ�صبحت ال��رم��وز‪ ،‬حتى ال��رم��وز‪،‬‬ ‫م�ستوحاة م��ن م��در��س��ة ال �إل��ه �إ ّال‬ ‫اهلل و�صحابة وتابعي ر��س��ول اهلل‪،‬‬ ‫ف � أ�� �ص �ب��ح رم � ��ز ال �ن �� �ص��ر اجل��دي��د‬ ‫الب �ه��ام‬ ‫ب��ا أل� �ص��اب��ع الأرب� �ع ��ة دون إ‬ ‫لي�شري �إىل رابعة وهو فكرة �أحفاد‬ ‫الم ��ة‬ ‫ال�ع�ث�م��ان�ي�ين ال��ذي��ن ح �م��وا أ‬ ‫وح �ف �ظ��وا ل �ه��ا ه��وي �ت �ه��ا ومت � ُّي��زه��ا‬ ‫قروناً‪.‬‬ ‫ماذا لو دامت مدر�سة رابعة؟‬ ‫ماذا كان �سيكون لو قدر اهلل لها �أن‬ ‫ت�ستمر؟‬ ‫ت �� �ص �ن �ي��ع �� �س� �ي ��ارات‪ ،‬ت���ص�ن�ي��ع‬ ‫�أج �ه��زة ح��ا��س��وب‪ ،‬اك�ت�ف��اء غ��ذائ��ي‪،‬‬ ‫مناف�سة عاملية ودول عربية عظمى‬ ‫على اخل��ارط��ة ويف نهاية املطاف‬ ‫ال ��وع ��د أ‬ ‫الك� �ب ��ر ب �ت �ح��ري��ر �أر� � ��ض‬ ‫املح�شر واملن�شر؟‬ ‫ل �ق��د ان �ف �� ّ��ض��ت راب� �ع ��ة ول�ك��ن‬ ‫الدرو�س باقية وهذا جيل عزم �أن‬ ‫ال يكون من تنابلة ال�سلطان وال‬ ‫من عبدة الدوالر‬ ‫ب � � ��الأرب� � � �ع � � ��ة وب� ��ال � �ع � �� � �ش� ��رة‪،‬‬ ‫وبكامل ق��واي العقلية و�شهاداتي‬ ‫اجلامعية‪� ،‬أختم بالوالء لرابعة‪.‬‬

‫�أكرم ال�سواعري‬

‫شهقات محرتق‬ ‫� �ص��رت �أك� ��ره ال�ن�ظ��ر للنجوم‬ ‫والنيا�شني والتيجان والب�ساطري‬ ‫ال�ل�ام �ع��ة وال � �ب� ��دالت ال�ع���س�ك��ري��ة‬ ‫وال �ق �ب �ع��ات‪ ،‬م� ��اذا ��ص�ن�ع��ت جليلنا‬ ‫ولأمتنا‪.‬‬ ‫�أخ � �ط� ��ر ق �� �ض �ي��ة يف ال � �ق� ��ر�آن‬ ‫ق�ضية ال ��والء هلل ور��س��ول��ه وامل��رء‬ ‫بها �إمّ ��ا �أن يكون م�ؤمنا �أو كافرا‪،‬‬ ‫وهي من �أكرث الق�ضايا امل�ستبعدة‬ ‫وامل �ق �� �ص �ي��ة م ��ن ت��رب�ي�ت�ن��ا وف�ك��رن��ا‬ ‫وثقافتنا‪.‬‬ ‫الدم الذي ي�سيل يحفر احلق‬ ‫يف القلوب ويدفع �ضريبة الن�صر‪.‬‬ ‫الأ�صبع ال��ذي ي�ضغط الزناد‬ ‫ق��ات�ل�ا ل�ل���ص��احل�ين �أ� �ص �ب��ع خ��ائ��ن‬ ‫جمرم ال ميتّ للوطن ب�صلة‪.‬‬ ‫اجليو�ش مه ّمتها الدفاع عن‬ ‫الوطن والدين ولي�س قتل الوطن‬ ‫وحماربة الدين‪.‬‬ ‫�أ�صبح الإعالم كل�سان الكلب‪،‬‬ ‫م� �ت ��دلٍ ب��ا� �س �ت �م��رار وي �� �س �ي��ل م�ن��ه‬ ‫اللعاب‪� ،‬أق�صد الكالم القذر‪.‬‬ ‫ما ه�ؤالء الإعالميون الذين‬ ‫يتكلمون (كهاتف العملة)‪ ،‬كلما‬ ‫ح�شوته نقودا �أكرث �أتاح لك كالما‬ ‫�أكرث وزمنا �أطول!‬ ‫ُت� �ق� �ط ��ع �أ� � � �ش� � ��داق و�أل� ��� �س� �ن ��ة‬ ‫مم��ن‬ ‫الإع�ل�ام �ي�ي�ن ي ��وم ال �ق �ي��ام��ة ّ‬ ‫تنت�شر الكذبة عن �أل�سنتهم فتبلغ‬

‫الآفاق‪.‬‬ ‫م��ا �أغ �ب��ى م��ن ي �ح��اول �إط�ف��اء‬ ‫ن��ور ال�شم�س بنفخة م��ن �أنفا�سه‪،‬‬ ‫فما بالك بنور اهلل‪.‬‬ ‫ي �ق �ت �ل��ون احل � �ي� ��اة وي �غ �ط��ون‬ ‫الأر� � ��ض ب��ال��دم��اء وي � ّدع ��ون �أ ّن �ه��م‬ ‫ي �� �ص �ن �ع��ون احل � �ي� ��اة‪ ،‬ي �خ �ت�ط �ف��ون‬ ‫ال��رئ�ي����س املنتخب وي � ّدع��ون �أ ّن�ه��م‬ ‫يريدون عودة الدميقراطية‪ .‬لعنة‬ ‫اهلل على دميقراطيتكم‪.‬‬ ‫من بديهيات احلياة الفا�ضلة‬ ‫�أنّ ال �غ��اي��ة امل �� �ش��روع��ة حت �ت��اج �إىل‬ ‫و� �س��ائ��ل م �� �ش��روع��ة‪ .‬دم � ��اء وق �ت��ل‬ ‫ل �ل �ن �� �س��اء والأط� � �ف � ��ال وم �ه��اج �م��ة‬ ‫للم�ساجد وا ّدع��اء ب ��أنّ الهدف هو‬ ‫ب �ن��اء احل� �ي ��اة ال �ف��ا� �ض �ل��ة وح �م��اي��ة‬ ‫الوطن‪.‬‬ ‫مم� � ��ن ي �� �ص � ّف �ق��ون‬ ‫�أت � �ع� � ّ�ج� ��ب ّ‬ ‫ل �ل �م �ج��رم�ين وي���ش�ج�ع��ون�ه��م على‬ ‫�إراق� � ��ة ال ��دم ��اء ع �ل��ى ال ��رغ ��م من‬ ‫تباعد الديار‪ ،‬والأ�سفل منهم من‬ ‫يدفع مال امل�سلمني يف �إ�سالة دماء‬ ‫امل�سلمني‪.‬‬ ‫يحمدون اهلل على قتلنا وعلى‬ ‫دمائنا وا�ستطاعة الأجهزة الأمنية‬ ‫الق�ضاء علينا‪ ،‬اليهود ماذا يعنون‬ ‫لكم لقد �أفرحتموهم‪.‬‬ ‫ما دين ه�ؤالء ال�شيوخ الذين‬ ‫يقفون مع احلكام ويدافعون عنهم‬

‫ويهاجمون امللتزمني وي�ستهينون‬ ‫ب��ال��دم��اء «ه��ا �أن �ت��م ج��ادل�ت��م عنهم‬ ‫يف احلياة الدنيا فمن يجادل اهلل‬ ‫عنهم ي��وم ال�ق�ي��ام��ة �أم م��ن يكون‬ ‫عليهم وكيال»!‬ ‫بع�ض ال�شيوخ بعد انف�ضا�ض‬ ‫امل�ي��ادي��ن و��س�ي�لان ال��دم��اء نطقوا‬ ‫«يرزقك احلج والنا�س راجعة»‪.‬‬ ‫الن���س��ان‬ ‫احل�م��د هلل �أنّ عمر إ‬ ‫حمدود ق�صري‪ ،‬وهذا فعل الطغاة‬ ‫ف �ي��ه‪ ،‬ف �م��اذا ��س�ي�ف�ع�ل��ون ل��و ك��ان��ت‬ ‫�أعمارهم مبئات ال�سنني!‬ ‫ب� � � ��أيّ � �ش��ري �ع��ة ي���س�ت�ب�ي�ح��ون‬ ‫اق �ت �ح��ام امل���س��اج��د وح��رق �ه��ا وق�ت��ل‬ ‫الآمنني فيها!‬ ‫الج �� �س ��ام امل�ف�ت��ول��ة‬ ‫م ��ا ه ��ذه أ‬ ‫القوية على �شعبها واخل��وارة �أمام‬ ‫الأعداء!‬ ‫ك�ي��ف ي�ستبيح �إن �� �س��ان م�سلم‬ ‫وكيف تطيب نف�سه �أن يطلق النار‬ ‫على الأحرار املوحدين الطائعني‪،‬‬ ‫�أ�شك يف �إن�سانيته و�إميانه!‬ ‫لهفي على املنقبات اللواتي‬ ‫ي �ت��م ق�ن���ص�ه��ن وي �ت��دح��رج��ن على‬ ‫ت � ��راب ال ��وط ��ن ب��ر� �ص��ا���ص ع��رب��ي‬ ‫مبني‪.‬‬ ‫�أ�سماء البلتاجي زهرة م�سلمة‬ ‫تزكي ال�ق��ادة الإ�سالميني وت�ؤكد‬ ‫�إخ�ل�ا� �ص �ه��م و� �ص��دق �ه��م وك��ذل��ك‬

‫ال�شهيد ابن املر�شد‪.‬‬ ‫البلتاجي والعريان و�صفوت‬ ‫هم �أ�سود الإ�سالم و�أبطاله وقادته‬ ‫يف زمن م�صر ال�صعب‪.‬‬ ‫ج �ث��ث حم ��روق ��ة وجم �ه��ول��ة‬ ‫ي��راه��ا اهلل وي�ع��رف �أ�صحابها وما‬ ‫�ضرهم لو جتاهلها الزائلون‪.‬‬ ‫اهلل ي �ع �ل��م م� �ك ��ره ��م وي� ��رى‬ ‫ال� � � �س � ��ود وي �� �ش��اه��د‬ ‫ر� �ص ��ا� �ص �ه ��م أ‬ ‫عزميتهم الفاجرة‪ ،‬لكن �أرواحهم‬ ‫بيده ومي ّد لهم احلبل حتى حني‪.‬‬ ‫اهلل ي � �� � �ش ��اه ��د ال� �ط ��ائ� �ع�ي�ن‬ ‫وجهادهم ودم��اءه��م وال ي�ستعجل‬ ‫كعجلة عباده‪ ،‬بل له حكمة بالغة‬ ‫و�ساعة مقدرة و�إرادة ال تردّ‪.‬‬ ‫مكرهم �إىل ب��وار وزوال دون‬ ‫حتقيق امل ��راد ال�ه��اب��ط‪ ،‬وال يحيق‬ ‫امل �ك��ر ال �� �س��يء �إ ّال ب � أ�ه �ل��ه‪ ،‬واهلل ال‬ ‫ي�صلح عمل املف�سدين‪.‬‬ ‫ال �ع��اق �ب��ة ل�ل�م�ت�ق�ين وال�ن���ص��ر‬ ‫للطائعني وحزب اهلل هم الغالبون‬ ‫وكتب اهلل لأغلنب �أنا ور�سلي‪.‬‬

‫يف ال� � �ـ‪ 30‬م��ن ح ��زي ��ران ‪2013‬‬ ‫ق��ام��ت ع�صابة الل�صو�ص باختطاف امل�شهد ال�سيا�سي يف‬ ‫م�صر‪ ،‬مبهرجان افرتا�ضي‪ ،‬و�إخ��راج �سينمائي‪ ،‬خ��اج �إط��ار‬ ‫املنطق‪ ،‬يقلب كل احلقائق الواقعية �إىل نقائ�ضها يف نف�س‬ ‫اللحظة‪ ،‬يف فانتازيا �سيا�سية تنتمي �إىل ما وراء اخليال‪� ،‬إىل‬ ‫الالمعقول!‬ ‫يف ثانية واح��دة ي�صبح اخلاطفون لل�شرعية حمامني‬ ‫ع �ن �ه��ا‪ ،‬واخل ��ارج ��ون ع �ل��ى ال �ق��ان��ون م�ت���ش�ب�ث�ين بتطبيقه‪،‬‬ ‫واملعطلون مل�سار التنمية م�ستنفرين ال�ستئنافه‪ ،‬والعابثون‬ ‫ب��ا ألم��ن ون��ا� �ش��رو ال�ف��و��ض��ي جم�ت�ه��دي��ن يف ت�بري��دِ ال���ش��ارع‬ ‫وحت�ق�ي��ق الأم� ��ن واال� �س �ت �ق��رار‪ ،‬ل �ل��رب��وع ال��وط��ن ليطمئن‬ ‫املواطن!‬ ‫ُ‬ ‫بعد ربع �ساعة‬ ‫يتحول �أ�صحاب ال�سلطة ال�شرعيني �إىل‬ ‫ل�صو�ص ال�سلط ِة‬ ‫ع�صابة م�صابة بهو�س ال�سلطة‪ ،‬ت�ن��ازع‬ ‫َ‬ ‫�سلط َتهُم املغ�صوب َة‪ ،‬وه��ي م�ستعد ٌة حل��رق م�صر‪ ،‬وج ّرها‬ ‫�إىل املجهول يف �سبيل عودتها حلكم البالد‪ ،‬بعد �أن عزلها‬ ‫ال�شعب ب�إرادة ثورية! ترعاها البيادة (الب�سطار) الع�سكرية‪،‬‬ ‫يف �أغ ��رب م��وج��ة ث��وري��ة ع��رف�ه��ا ال �ت��اري��خ‪ ،‬ي��رع��اه��ا اجلي�ش‬ ‫والداخلية والبلطجة الأمنية التي ثار ال�شعب عليها يف ‪25‬‬ ‫كانون الثاين ‪ ،2011‬لت�أتي من جديد حممولة على �أكتاف‬ ‫الثائرين عليها‪ ،‬لإنهاء �أول جتربة �سيا�سية حقيقية بتاريخ‬ ‫م�صر القدمية واحلديثة!‬ ‫يف ي ��وم ول�ي�ل��ة ت��ري � ُد احل �ث��ال��ة االن �ق�لاب �ي��ة؛ ليربالية‬ ‫وعلمانية وفلول ّية‪� ،‬إق�ن��ا َع العامل �أنّ اجلماعة التي عا�شت‬ ‫‪ 80‬عاما حتت اال�ضطهاد‪ ،‬يف غياهب ال�سجون‪ ،‬وعلى �أعواد‬ ‫امل�شانق‪ ،‬ويف بالد الغربة والت�شريد ف��رارا بالنف�س والفكر‬ ‫والعقيدة من نار اال�ستبداد‪ ،‬وجحيم الطغيان‪ ،‬وهي �صابرة‬ ‫حمت�سبة ّ‬ ‫تع�ض على اجلرح‪ ،‬وحتت�ضن الوطن‪ ،‬يريد �أولئك‬ ‫�إقناعنا �أ ّنها قر ّرت يف دقيقة �أن تكون وح�شا باط�شا‪� ،‬سي�أكل‬ ‫ال �ب�لاد‪ ،‬ويبتلع ال�ع�ب��اد يف م�شهد م��ن الهلو�سة ال���س��اد ّي��ة‪،‬‬ ‫للقوى االنقالبة التي خطفت املنجز الثوري‪ ،‬وت�آمرت على‬ ‫م�ستقبل احلياة ال�سيا�سية امل�صرية!‬ ‫اجل �م ��اع ��ة ال� �ت ��ي ح��اف �ظ��ت ع �ل��ى م �� �س��اره��ا ال �� �س�ل �م��ي‪،‬‬ ‫الم��ن مل�صر و�شعبها‪،‬‬ ‫و�إ�سرتاتيجيتها الهادئة يف التغيري آ‬ ‫نحو الأف�ضل‪ ،‬يف زمن �سادت فيه موجة من العنف قادتها‬ ‫جماعات �إ�سالمية �أخ��رى‪ ،‬كاجلماعة الإ�سالمية والتكفري‬ ‫والهجرة وغريهما‪ ،‬لكنها حافظت على نهجها يف التغيري‪،‬‬ ‫حتى اُ ُّتهِمت مِ ن بع�ض الف�صائل بالكفر‪ ،‬بدعوى �أ ّنها ُتهادن‬ ‫قوى احلكم والنفاق‪ ،‬وال تنحاز ب�شكل وا�ضح للجهاديني‪،‬‬ ‫ليطلع علينا اخلبثاء اليوم‪ ،‬وين�سبوها �إىل املروق من الدين‬ ‫و�إىل الإرهاب!‬ ‫جماعة ُ�سجن م��ن �أع�ضائها يف عهد م�ب��ارك ‪� 50‬ألفا‪،‬‬ ‫وحملت على كاهلها ع��بء ال�ث��ورة‪ ،‬وكانت �ضمانة جناحها‬ ‫ب�شهادة الأق��زام التي تنبحها اليوم من خلف باب الع�سكر‪،‬‬ ‫بعد �أن خلعت �شرفها وقيمها و�إن�سايتها وم�صداقيتها!‬ ‫جماعة ك�سبت ال�شوط‪ ،‬وح��ازت ثقة النا�س والـت�أييد‬ ‫ال�شعبي يف خم�س ا�ستحقاقات انتخابية‪ ،‬خملف ًة كل القوى‬ ‫املنافقة وراءه��ا‪ ،‬ميار�س اليوم �ضدها التمييز والعن�صرية‪،‬‬ ‫وتتهم بالعزلة واالنطوائية‪ ،‬والكفر بالآخر‪ ،‬وعدم القدرة‬ ‫على التعاي�ش يف �أجواء احلرية والدميقراطية!‬ ‫جماعة مار�ست احلكم عاما كامال ب�صدر مفتوح ونوايا‬ ‫طيبة‪ ،‬وقدّمت منوذجا حقيقيا للحياة املدنية بكل �أبعادها‪،‬‬ ‫وم���س��اح��ة غ�ير م�سبوقة للحرية وال �ع��دال��ة االجتماعية‪،‬‬ ‫وحقوق الإن�سان تواجه اليوم هذا الكم من الإ�سفاف والعهر‬ ‫الأخالقي واملواقفي!‬ ‫ج�م��اع��ة واج �ه��ت ال� �ع ��دوان ع�ل��ى ال���ش��رع�ي��ة ب ��أرق��ى ما‬ ‫عرفته الب�شرية م��ن �صور االح�ت�ج��اج‪ ،‬والتعبري ال�سلمي‪،‬‬ ‫وال�صرب واالحت�ساب‪ ،‬وحت� ُّ�م��ل الأذى على م��دى ‪ 47‬يوما‪،‬‬ ‫م��ع �صمود �أ��س�ط��وري وع�ن��اد وث�ب��ات على ال�ث��واب��ت ومت�سك‬ ‫بقيم الدميقراطية‪ ،‬و ُتواجه الآن املجزرة والفا�شية‪ ،‬و ُتقدّم‬ ‫الآالف من عنا�صرها ف��دا ًء لتجربة احلرية‪ ،‬و ألج��ل م�صر‬ ‫وم�ستقبلها وحرية �أجيالها‪ُ ،‬ت ّتهم الآن وهي تباد وتذبح‪� ،‬أ ّنها‬ ‫تمُ ِّثل تهديدا للأمن القومي‪ ،‬وال�سلم العاملي!‬ ‫بالأم�س طلع علينا ال�سيد حازم الببالوي �سارق ال�سلطة‬ ‫م�ؤكدا �أنّ ما ّ‬ ‫مت �إجنازه من �إبادة لل�شرعية و�أ�صحابها ال ب�أ�س‬ ‫به! وهو ي�أمل باملزيد‪ ،‬لكنه للأ�سف مل يفطن �أ ّنه يف �إطاللته‬ ‫هذه كان حماطا بحرا�سة م�شددة‪ ،‬حتى ال يكاد يظهر من‬ ‫ا ُ‬ ‫حلرا�س حوله‪ ،‬وهو يزعم �أ ّنه ميلك الت�أييد ال�شعبي‪ ،‬بينما‬ ‫ك��ان ه�شام قنديل رئي�س وزراء ال�شرعية يف عهد مر�سي‪،‬‬ ‫ي�سري يف ال�شوارع بني امل�ست�أجرين للتظاهر �ضد مر�سي‪ ،‬بال‬ ‫حرا�سة‪ ،‬ال يفطن �أ ّن��ه يعطينا بهذا �إ�شارة ال تخطئها عني‬ ‫املدقق للفرق الوا�ضح‪ ،‬بني الل�ص و�صاحب البيت‪.‬‬ ‫�إنّ حياة احلرية والكرامة وال�شرف ال يح�سنها الأوغاد‪،‬‬ ‫وال َت�سو ُغ لهم‪ ،‬وت�أبى عليهم وال ترت�ضيهم �أن يكونوا رجالها‪،‬‬ ‫كما ال ترت�ضي كرام ال�صقور‪ ،‬على ر�أي حممد �إقبال‪ ،‬ميت‬ ‫الطري و�ساقطه‪:‬‬ ‫َك َم ْيتِ ّ‬ ‫ري َت��أْب��ا ُه‬ ‫ر�أي��تُ الع�ش َق ي�أبي ك� َّل َوغ� ��دٍ‬ ‫الط ِ‬ ‫ال�صقو ُر‬ ‫ُّ‬ ‫�أن �ت��م �أدع �ي��ا ُء ك��ذب � ٌة م�ن��اف�ق��ون‪ ،‬ال تع�شقون وط �ن��ا‪ ،‬وال‬ ‫ت�ضحون ل�شيء �إ ّال م��ا كان‬ ‫ت��رع��ون حقا وال ت�ع��رف��ون‪ ،‬وال ّ‬ ‫جليوبكم‪� .‬سيلفظكم ال�شعب وت�أباكم �صقور م�صر احلرة‬ ‫القادمة‪ ،‬م�صر النه�ضة والريادة‪ ،‬ال م�صر أ‬ ‫الج�يرة العقة‬ ‫البيادة!‬ ‫‪A_dooory@yahoo.com‬‬


‫دراســــــــات‬

‫‪16‬‬

‫االثنني (‪� )19‬آب (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2395‬‬

‫ا�ستمرار الغارات الإ�سرائيلية يف �سيناء يجذب املزيد من امل�سلحني وي�ضعف مكانة اجلي�ش امل�صري‬

‫كيف يمكن للهجوم اإلسرائيلي بطائرة بدون طيار‬ ‫يف سيناء أن يأتي بنتائج عكسية ؟‬ ‫ديفيد �شينكر ‪“ -‬ذي �آتلنتيك”‬ ‫يف ني�سان ‪� 1982‬سحبت “�إ�سرائيل” �آخر قواتها الع�سكرية من �شبه جزيرة �سيناء يف م�صر‪ .‬ويف التا�سع من �آب‪،‬‬ ‫وللمرة الأوىل منذ �أكرث من ‪ 30‬عاماً‪ ،‬وردت بع�ض التقارير �أنّ �آليات ع�سكرية �إ�سرائيلية دخلت مرة �أخرى الأرا�ضي‬ ‫امل�صرية‪ .‬ويف اليوم نف�سه‪� ،‬شنّت طائرة �إ�سرائيلية بدون طيار كانت قد اخرتقت املجال اجلوي يف �سيناء مبوافقة‬ ‫من احلكومة امل�صرية هجوماً �أ�سفر عن مقتل خم�سة م�سلحني كانوا ي�ستعدون لإطالق �صاروخ على “�إ�سرائيل”‪.‬‬ ‫وقد يب�شر العمل الإ�سرائيلي اال�ستباقي بديناميكية جديدة �إيجابية يف العالقات الإ�سرائيلية امل�صرية‪ ،‬ولكن‬ ‫بالن�سبة للجي�ش امل�صري‪ ،‬الذي يعتمد على ح�سن الن ّية ال�شعبية حلكم م�صر يف مرحلة ما بعد االنقالب‪ ،‬ف�إنّ تعزيز‬ ‫التن�سيق الأمني مع “�إ�سرائيل” قد ال يكون مقبو ًال به �سيا�سياً‪ .‬وبالفعل‪ ،‬ت�سبب هذا التحرك غري امل�سبوق يف ردة‬ ‫فعل عنيفة �ضد اجلرناالت يف م�صر‪.‬‬

‫وح �ت��ى م �ن��ذ الإط ��اح ��ة ب��ال��رئ�ي����س امل �� �ص��ري ح�سني‬ ‫مبارك‪ ،‬الذي �شغل من�صبه لفرتة طويلة‪ ،‬يف عام ‪،2011‬‬ ‫�أ�صبحت الأو�ضاع الأمنية يف �سيناء حمفوفة باملخاطر‪،‬‬ ‫و�شبه اجلزيرة هي منطقة ال توليها القاهرة االهتمام‬ ‫امل �ط �ل��وب م �ن��ذ ف �ت�رة ط��وي �ل��ة‪ .‬وخ�ل��ال ال � �ث ��ورة‪ُ ،‬م�ن�ي��ت‬ ‫املخابرات امل�صرية‪ ،‬التي كانت م�س�ؤولة يف ال�سابق عن‬ ‫ت�أمني �سيناء‪ ،‬بهزمية نكراء تاركة املهمة �إىل اجلي�ش‪،‬‬ ‫وهو امل�ؤ�س�سة الوطنية الوحيدة املتبقية التي ت�ؤدي املهام‬ ‫املنوطة بها يف البالد‪.‬‬ ‫ونظراً لعدم وجود الدافع واحلما�سة وعدم اجلاهزية‬ ‫للمهمة‪ ،‬مل يفعل اجلي�ش �سوى القليل‪ ،‬وهكذا بد�أ الو�ضع‬ ‫الأمني يف �سيناء يف التدهور �سريعاً‪ .‬ويف غ�ضون �شهور‪،‬‬ ‫بد�أ تنظيم “القاعدة” وغريه من العنا�صر الإ�سالمية‬ ‫اخلطرية يتجذرون بني البدو املحليني الذين ي��زدادون‬ ‫تطرفاً يوماً بعد يوم‪.‬‬ ‫وع�ل��ى م ��دار ال�سنتني امل��ا��ض�ي�ت�ين‪ ،‬ب ��د أ� اجل�ه��ادي��ون‬ ‫امل�صريون والأجانب‪ ،‬ف� ً‬ ‫ضال عن الإرهابيني الفل�سطينيني‬ ‫الذين يدخلون �إىل �سيناء عرب الأنفاق من غزة‪ ،‬ي�شنّون‬ ‫ع�شرات الهجمات يف �شبه ج��زي��رة �سيناء‪ .‬وعلى الرغم‬ ‫من �أنّ معظم العمليات قد ا�ستهدفت ال�شرطة امل�صرية‬ ‫وح��ر���س احل ��دود �إ ّال �أنّ الأم ��ر ام �ت � ّد لي�شمل يف بع�ض‬ ‫الأح �ي��ان ق�ت��ل اجل �ن��ود وخطفهم ب��الإ��ض��اف��ة �إىل خطف‬ ‫ال�سياح‪ .‬كما اع�ت��دت �أي�ضاً عنا�صر مت�شددة على أ�ف��راد‬ ‫من “القوة متعددة اجلن�سيات واملراقبون” واختطفت‬ ‫بع�ضاً منهم‪ ،‬وهذه القوة تنت�شر يف �سيناء ملراقبة �شروط‬ ‫معاهدة ال�سالم امل�صرية الإ�سرائيلية‪.‬‬ ‫ويف و� �ض��ع م��ن امل�ح�ت�م��ل �أن ت� ��زداد ف�ي��ه ح��ال��ة ع��دم‬ ‫اال�ستقرار‪ ،‬ت�سلل ه��ؤالء الإرهابيون داخل “�إ�سرائيل”‪،‬‬ ‫وق�ت�ل��وا �ستة م��دن�ي�ين وج�ن��دي�ين يف عملية ج��رت يف �آب‬ ‫‪ ،2011‬و�أطلقوا �صواريخ على طول ال�شريط احل��دودي‪.‬‬ ‫وق��د أ�ت��ى الهجوم ال��ذي وق��ع يف التا�سع م��ن �آب بطائرة‬ ‫بدون طيار بعد يوم واحد فقط من الإغالق امل�ؤقت غري‬ ‫امل�سبوق مليناء �إيالت الإ�سرائيلي‪ .‬و ُيعتقد �أنّ عنا�صر من‬ ‫امللي�شيات كانت ت�ستعد يف ذلك احلني ال�ستهداف طائرة‬ ‫مدنية �إ�سرائيلية ب�صواريخ �أو لإطالق قذائف من �أ�سلحة‬ ‫حممولة على الكتف مت �شرا�ؤها من ليبيا بعد �سقوط‬ ‫القذايف‪.‬‬ ‫وع �ل��ى اجل ��ان ��ب الإي� �ج ��اب ��ي‪ ،‬ي �� �ش�ير ذل� ��ك ال �ه �ج��وم‬

‫الإ�سرائيلي �إىل وج��ود تعاون �أمني وا�ستخباراتي وثيق‬ ‫للغاية بني جي�ش الدفاع الإ�سرائيلي واجلي�ش امل�صري‪.‬‬ ‫وال ي�أتي ه��ذا التعاون كمفاج�أة كبرية؛ فكال اجلانبني‬ ‫يقول ب�صورة غري علنية �إنّ التعاون الع�سكري املتبادل مل‬ ‫مما هو عليه الآن‪.‬‬ ‫يكن قط �أف�ضل ّ‬ ‫ه �ن��اك ث�ق��ة ك �ب�يرة ج ��داً ب�ين ال�ط��رف�ين ل��درج��ة �أنّ‬ ‫“�إ�سرائيل” �سمحت مل�صر يف ال�شهر املا�ضي بن�شر كتيبتي‬ ‫م�شاة �إ�ضافيتني يف �سيناء ملواجهة التهديد الإره��اب��ي‪.‬‬ ‫وي�أتي ذلك بعد �أن تفاو�ض الع�سكريون من كال اجلانبني‬ ‫ح��ول ع���ش��رات الطلبات امل�صرية ال�ت��ي ُق��دم��ت منذ عام‬ ‫‪ 2011‬لنقل قوات و�آليات �إ�ضافية‪ ،‬ت�شمل دبابات‪� ،‬إىل داخل‬ ‫�صحراء �سيناء‪ .‬ويف ال�شهر املا�ضي‪ ،‬قام اجلي�ش امل�صري‬ ‫باتخاذ �إج ��راءات �صارمة �ضد الإره ��اب يف �سيناء الأم��ر‬ ‫ال��ذي �أدى‪ ،‬كما أ�ف ��ادت ال�ت�ق��اري��ر‪� ،‬إىل مقتل ح��وايل ‪60‬‬ ‫عن�صر من عنا�صر امللي�شيات‪.‬‬ ‫وهذه �أخبار جيدة ال �سيما و�أنّه منذ قيام الثورة مل‬ ‫يكن هناك من الناحية العملية �أيّ ات�صال ر�سمي بني‬ ‫احلكومتني املدنيتني‪.‬‬ ‫ومع ذل��ك‪ ،‬ويف الوقت نف�سه قد ي�ضع هذا امل�ستوى‬ ‫العايل من التعاون بع�ض التحديات املحتملة �أمام اجلي�ش‬ ‫امل���ص��ري‪ .‬ويتمتع ح��ال�ي�اً ه��ذا اجل�ي����ش‪ ،‬وخ��ا��ص��ة ق��ائ��ده‬ ‫العام عبد الفتاح ال�سي�سي‪ ،‬ب�شعبية كبرية وم�ستوى من‬ ‫ال�شرعية املطلوبة لالنتقال يف هذه الفرتة احل�سا�سة من‬ ‫التحول ال�سيا�سي‪ ،‬وذلك يف �أعقاب االنقالب الذي وقع‬ ‫ال�شهر املا�ضي والذي �أطاح بالرئي�س الإ�سالمي املنتخب‬ ‫دميقراطياً‪ .‬ويبدو �أنّ غالبية امل�صريني قد دعموا عملية‬ ‫الإط��اح��ة بالرئي�س‪ ،‬لكن من الوا�ضح �أنّ هناك العديد‬ ‫الذين مل يدعموا العملية‪.‬‬ ‫ومع ذل��ك‪ ،‬ففي الوقت ال��ذي ما زال فيه امل�صريون‬ ‫منق�سمني ح��ول االن �ق�ل�اب‪ ،‬ت�ظ� ّ�ل “�إ�سرائيل” ق�ضية‬ ‫حت �ظ��ى ب� � إ�ج� �م ��اع� �ه ��م‪ ،‬ف �م �ع �ظ��م امل �� �ص��ري�ي�ن ي�ب�غ���ض��ون‬ ‫“�إ�سرائيل” ويرون �أنّ فكرة التعاون الأمني امل�ستمر مع‬ ‫الدولة اليهودية �أمراً مكروهاً للغاية‪.‬‬ ‫ومنذ قيام الثورة‪ ،‬كانت �أكرث الت�صريحات الرنانة‬ ‫ل�ل���س�ي��ا��س�ي�ين ال���ش�ع�ب��وي�ين يف م���ص��ر ت �ط��ال��ب بـ”�إعادة‬ ‫املفاو�ضات” حول اتفاقية كامب ديفيد التي مت �إبرامها‬ ‫مع “�إ�سرائيل”‪ ،‬ال �سيما فيما يتعلق بن�صو�ص التواجد‬ ‫الأم �ن��ي يف �سيناء ال��ذي يعتربه ال�ع��دي��د م��ن امل�صريني‬

‫تناز ًال قانونياً غري مقبول لل�سيادة الوطنية‪ .‬كما �أنّ �أخبار‬ ‫الهجوم الإ�سرائيلي بطائرة ب��دون طيار قد �أث��ار غ�ضب‬ ‫امل�صريني ح��ول اال�ستخفاف املت�صور للحق امل�صري يف‬ ‫تقرير امل�صري يف �شبه جزيرة �سيناء‪.‬‬ ‫فعلى �سبيل امل �ث��ال‪ ،‬و��ص��ف امل�ت�ح��دث با�سم جماعة‬ ‫“الإخوان امل�سلمني” �أحمد ع��ارف‪ ،‬الهجوم الإ�سرائيلي‬ ‫ب ��أ ّن��ه “كارثة ق��وم�ي��ة وخ ��رق ��ص��ري��ح جل�م�ي��ع الأع� ��راف‬ ‫والتقاليد الع�سكرية”‪ .‬ويف الوقت نف�سه‪� ،‬أدان��ت جلنة‬ ‫العالقات اخلارجية يف جمل�س ال�شورى املنحل “االنتهاك‬ ‫ال�صهيوين للأرا�ضي امل�صرية”‪ .‬والقت هذه الت�صريحات‬ ‫�صداها لدى جماعة “�أن�صار بيت املقد�س” وهي املنظمة‬ ‫الإره��اب �ي��ة امل�ستهدفة يف ال�ه�ج��وم‪ ،‬ال�ت��ي أ�� �ص��درت بياناً‬ ‫طرحت فيه � �س ��ؤا ًال “هل توجد خيانة أ�ك�بر م��ن �سماح‬ ‫اجلي�ش امل�صري لطائرات �إ�سرائيلية بدون طيار بانتهاك‬ ‫املجال اجلوي امل�صري بني احلني والآخر؟”‬ ‫وب��الإ� �ض��اف��ة �إىل �إث � ��ارة �أ��س�ئ�ل��ة ح ��ول ال���ص�لاح�ي��ات‬ ‫امل�صرية املمار�سة على �سيناء‪� ،‬سيعزز الهجوم الإ�سرائيلي‬ ‫با�ستخدام الطائرات بدون طيار املفهوم غري املواتي ب�أنّ‬ ‫اجلي�ش امل�صري غري ق��ادر لوحده على احتواء التهديد‬ ‫الإرهابي على ترابه‪.‬‬ ‫وحتى الآن‪ ،‬امتنع امل�صريون ال��ذي��ن أ� ّي ��دوا �إطاحة‬ ‫اجلي�ش بالرئي�س الإ�سالمي عن توجيه انتقادات للعمل‬

‫الع�سكري الإ��س��رائ�ي�ل��ي يف �سيناء‪ .‬وق��د و��ص��ل ذل��ك �إىل‬ ‫درجة �أنّ امل�ؤلف البارز عالء الأ�سواين وهو �أحد الأ�صوات‬ ‫البارزة يف هذا املع�سكر‪ ،‬قد ذهب �إىل �أبعد من ذلك باتهامه‬ ‫ج�م��اع��ة “الإخوان امل�سلمني” بـ”ا�ستغالل” الهجوم‬ ‫لتحقيق مك�سب �سيا�سي‪ .‬بيد أ� ّن��ه لي�س من الوا�ضح �إىل‬ ‫متى �ست�ستمر هذه الفئة يف الت�سامح مع هذا التعاون‪.‬‬ ‫وجتدر الإ�شارة هناك �إىل �أنّ ح�ساب الأ�سواين على موقع‬ ‫تويرت مليء بالإدانات لـ”�إ�سرائيل” وال�صهاينة‪.‬‬ ‫ولي�س هناك �شك ب�أنّ اجلي�ش امل�صري على وعي ب�أنّ‬ ‫داعميه البارزين لن يظلوا �صامتني حتى النهاية على �أيّ‬ ‫انتهاك للطائرات الإ�سرائيلية بدون طيار للمجال اجلوي‬ ‫يف �سيناء‪ .‬وب�سبب تخوف اجلي�ش امل�صري الوا�ضح من‬ ‫عواقب هذه التقارير‪ ،‬نفى اجلي�ش التورط الإ�سرائيلي‬ ‫يف حادث �سيناء يف بيان ن�شره على �صفحته يف الفي�سبوك‪،‬‬ ‫وذلك بعد ظهر التا�سع من �آب‪ ،‬بعد �ساعات من التقارير‬ ‫ال�ت��ي �أف ��ادت ب��وق��وع الهجوم الإ�سرائيلي بطائرة ب��دون‬ ‫طيار‪ .‬ولإب��راز هذه احل�سا�سية‪ ،‬وبعد وق��وع التفجريات‬ ‫بوقت ق�صري‪ ،‬مت قطع خدمة الهاتف املحمول يف �شبه‬ ‫جزيرة �سيناء‪ ،‬من قبل اجلي�ش على �أرجح تقدير‪ ،‬للح ّد‬ ‫من حدوث املزيد من تناقل التقارير غري الإيجابية التي‬ ‫تروي الق�صة‪.‬‬ ‫ويف ح�ين �أنّ ه��ذا احل ��ادث امل�ن�ف��رد ق��د ال ي �ك��ون له‬

‫�أوجه ال�شبه تتعاظم بني �سيناء واملناطق احلدودية الباك�ستانية ‪ -‬الأفغانية‬

‫مصر على فالق سيناء «الجهادي»‬

‫�ستيفن ِمتز* ‪“ -‬وورلد بوليتك�س‬ ‫ريفيو” الأمريكية‬ ‫ي�ـ�ـ�ـ�ب�ـ�ـ�ـ�ح�ـ�ـ�ـ�ـ��ث امل� �ق ��ات� �ل ��ون امل��رت �ب �ط��ون‬ ‫بـ”القاعدة” �أو ال ��ذي ��ن ي �� �س�ي�رون على‬ ‫خطاها عن ن��زاع يتواجه فيه �سكان ونظام‬ ‫فا�شل‪ ،‬ويظهر يف حلة نظام �أجنبي مت�سلط‬ ‫و”كافر”‪ ،‬فيتدفق املقاتلون للم�شاركة يف‬ ‫النزاع وين�ضمون �إىل املقاتلني‪ ،‬ويخرجون‬ ‫ال �ن��زاع إ�خ��راج �اً يف ح�ل��ة دي�ن�ي��ة‪ ،‬ويحملون‬ ‫ال �� �س �ك��ان امل �ح �ل �ي�ين ع �ل��ى ال � �ت� ��زام م��واق��ف‬ ‫“القاعدة” وح� �م ��ل ال� ��� �س�ل�اح‪ .‬وت��رم��ي‬ ‫إ�� �س�ت�رات �ي �ج �ي��ة “القاعدة” �إىل إ�ن �� �ش��اء‬ ‫“�إمارة” م�ستقلة و�إحياء اخلالفة‪.‬‬ ‫ك��ان ه��ذا م�سعى اجلهاديني يف العراق‬ ‫وليبيا وم ��ايل ويف ��س��وري��ا‪ .‬وال �ي��وم‪ ،‬ي�ضع‬ ‫ه��ؤالء الرحال يف �شمال �سيناء حيث تدور‬ ‫ف���ص��ول ن ��زاع ق��دمي ب�ين ال �ب��دو واحل�ك��وم��ة‬ ‫يهدد املنطقة بتحويلها �ساحة اجلهاديني‬ ‫الأب ��رز‪ .‬ولطاملا كانت �سيناء أ�ك�ثر املناطق‬ ‫امل �� �ص��ري��ة امل �ه �م �ل��ة‪ .‬ف��ال �� �س �ك��ان‪ ،‬خ���ص��و��ص�اً‬ ‫ال�ق�ب��ائ��ل ال�ب��دوي��ة ي�ن�ظ��رون �إىل احلكومة‬ ‫ع�ل��ى �أ ّن �ه��ا ق��وى اح �ت�لال أ�ج�ن�ب�ي��ة ت�شغلها‬ ‫م�صالح القاهرة �أكرث من �أحوالهم وتتف�شى‬ ‫اجلرمية املنظمة‪ ،‬وعمليات تهريب ال�سالح‬ ‫وال�سلع �إىل غزة مزدهرة‪ .‬وتظهر ال�سوابق‬ ‫التاريخية �أنّ اجل�م��ع ب�ين ه��ذه العنا�صر‪،‬‬ ‫�أيّ ع��دم الثقة باحلكومة وذي��وع ال�شبكات‬ ‫الإج��رام �ي��ة وال �ق �م��ع احل �ك��وم��ي‪ ،‬ه��و تربة‬ ‫غنية للتمرد‪ ،‬وهذه حال �سيناء اليوم‪.‬‬ ‫ط��وال عقود‪� ،‬ضربت القاهرة بيد من‬ ‫وتو�سلت نوعاً من االحتالل‬ ‫حديد يف �سيناء ّ‬ ‫ال�ع���س�ك��ري لإح �ك��ام ال�ق�ب���ض��ة ع�ل�ي�ه��ا‪ ،‬لكن‬ ‫�إطاحة ح�سني مبارك عام ‪ 2011‬زع��زع دور‬ ‫ق��وات الأم ��ن امل���ص��ري��ة‪ .‬وت�ن� ّع��م ب��دو �سيناء‬ ‫ب �ق��در م ��ن احل ��ري ��ة مل ي �ك��ن يف امل �ت �ن��اول‪.‬‬ ‫و�إث��ر ط��رد “حما�س” متطرفني من غزة‪،‬‬ ‫افتتحوا متاجر يف �شبه اجلزيرة هذه‪ .‬وبد�أ‬ ‫ف��راغ ال�سلطة وغياب القانون ي�ستقطبان‬ ‫اجلهاديني من �أ�صقاع العامل الإ�سالمي‪،‬‬ ‫ومل تقت�صر الأ�سلحة املتدفقة م��ن ليبيا‬ ‫إ�ل�ي�ه��ا على القطع ال�صغرية‪ ،‬ب��ل ا�شتملت‬ ‫على ��ص��واري��خ م�ضادة للمدرعات و�أخ��رى‬ ‫م�ضادة للطائرات‪.‬‬ ‫ويف ال�ب��داي��ة دع��ا ال�سلفيون يف �سيناء‬ ‫ال�سكان �إىل �إعطاء فر�صة حلكومة الرئي�س‬

‫امل�صري امل ُ�ق��ال ال�ي��وم‪ ،‬حممد مر�سي‪ .‬لكن‬ ‫جماعة “الإخوان امل�سلمني” مل يكن لها‬ ‫يوماً موطئ ق��دم يف �سيناء‪ ،‬وه��ذه مل تكن‬ ‫ق�ل�ع�ت�ه��ا‪ .‬وان �� �ص � ّب��ت م���س��اع��ي “الإخوان”‬ ‫على تعزيز �شعبيتهم يف القاهرة وعدد من‬ ‫مدن وادي النيل‪ .‬ووقف املقاتلون الأجانب‬ ‫وم�ت�ط��رف��و غ��زة وراء ت�ع��اظ��م ال�ع�ن��ف �ضد‬ ‫احل �ك��وم��ة‪ ،‬ف�ن�ف��د � �ص�بر م��ر� �س��ي‪ ،‬و�أم� ��ر يف‬ ‫�آب امل��ا��ض��ي‪ ،‬ب�شنّ حملة ع�سكرية القتالع‬ ‫املقاتلني من �سيناء وب�سط �سلطة احلكومة‬ ‫ووج �ه��ت ال �ق��وات امل�صرية �ضربات‬ ‫عليها‪ّ .‬‬ ‫ج��وي��ة يف ه��ذه املنطقة تعترب �سابقة منذ‬ ‫احل��رب امل�صرية ‪ -‬الإ�سرائيلية يف ‪.1973‬‬ ‫و�أع��ادت احلملة الهدوء م�ؤقتاً �إىل �سيناء‪،‬‬ ‫لكن االنفجار جت��دد مع �إق��ال��ة مر�سي من‬ ‫ال�سلطة ال�شهر املا�ضي‪ .‬وخ�شي بدو �سيناء‬ ‫�أن يخ�سروا مكت�سبات احلكم الذاتي الذي‬ ‫وتو�سل املقاتلون يف املنطقة قلق‬ ‫متتعوا به‪ّ .‬‬ ‫ال�سكان لتغذية التطرف وزي��ادة الهجمات‬ ‫على ال�ق��وات الأم�ن�ي��ة وامل��راك��ز احلكومية‪.‬‬ ‫و إ�ث� � ��ر أ�ف� � ��ول م��ر� �س��ي‪ ،‬ان �ه��ال��ت ال�ه�ج�م��ات‬ ‫ال�ي��وم�ي��ة ع�ل��ى ق ��وى الأم � ��ن‪ .‬ومل ي�ت�ع��اون‬ ‫أ�ه��ايل �سيناء مع اجلي�ش وال�شرطة‪ ،‬ون��أى‬ ‫بع�ضهم ع��ن الطرفني‪ ،‬وبع�ض �آخ��ر �ساند‬ ‫املقاتلني‪.‬‬ ‫وحاول املتطرفون اغتيال اللواء �أحمد‬ ‫و��ص�ف��ي‪ ،‬ق��ائ��د اجلي�ش امل���ص��ري يف �سيناء‪،‬‬ ‫وراح �ضحية أ�ع�ن��ف ه�ج��وم “جهادي” ‪16‬‬

‫عن�صراً م��ن ق��وات الأم ��ن‪ ،‬ف�شنّت القاهرة‬ ‫ح �م �ل��ة ع �� �س �ك��ري��ة وا�� �س� �ع ��ة‪ ،‬و أ�م � � ��رت ق ��وات‬ ‫حر�س ال�سواحل مبحا�صرة �ساحل �سيناء‬ ‫لوقف تدفق ال�سالح واملقاتلني‪ .‬واحلملة‬ ‫�رج��ح �أ ّال‬ ‫الع�سكرية مل ت�ط� َو ب�ع��د‪ ،‬ول�ك��ن ي� ّ‬ ‫ت�ف���ض��ي �إىل غ�ي�ر ت�ع�ل�ي��ق م� � ؤ�ق ��ت حل��رك��ة‬ ‫املقاتلني‪ .‬وال �ن��زاع يف �سيناء م��ر َّك��ب وبالغ‬ ‫“التعقيد”‪ ،‬يقت�ضي ح ّله‬ ‫التو�سل ب�أكرث‬ ‫ُّ‬ ‫من �ضربات جوية وهجمات م�سلحة‪ ،‬فهو‬ ‫يجمع �شعور ب��دو �سيناء ب��االغ�ت�راب‪� ،‬إىل‬ ‫ال�ن��زاع الإ�سرائيلي ‪ -‬الفل�سطيني يف غزة‬ ‫ال��واق�ع��ة يف قب�ضة “حما�س” والفو�ضى‬ ‫ال �� �س �ي��ا� �س �ي��ة امل�ت�ف���ش�ي��ة يف م �� �ص��ر‪ ،‬وت��دف��ق‬ ‫الأ�سلحة الليبية على البالد‪ ،‬وتدخل حركة‬ ‫جهادية عابرة للجن�سيات‪.‬‬ ‫و��س�ب��ق �أن � �ش��ارك اجل�ي����ش امل���ص��ري يف‬ ‫حملة مكافحة مترد يف �شمال اليمن خالل‬ ‫ال�ستينيات‪ ،‬ومل تك ّلل م�ساعيه بنجاح يعت ّد‬ ‫ب��ه‪ .‬ي��وم�ه��ا‪ ،‬ا��ض�ط� ّرت ال�ق��اه��رة �إىل �سحب‬ ‫قواتها من اليمن �إثر بلوغ طريق ع�سكري‬ ‫م�سدود‪ .‬وم ��ذاك‪ ،‬ان�شغل اجلي�ش امل�صري‬ ‫ب�ت�ط��وي��ر ق ��درات ��ه ال�ت�ك�ن��ول��وج�ي��ة ال�ع��ال�ي��ة‬ ‫وقدراته الع�سكرية التقليدية املعدَّة ملواجهة‬ ‫“�إ�سرائيل”‪ ،‬وهو �ش�أن غريه من اجليو�ش‬ ‫التقليدية‪ ،‬بدءاً باجلي�ش الأمريكي مروراً‬ ‫باجلي�شني الإ�سرائيلي والباك�ستاين و�صو ًال‬ ‫�إىل اجل �ي ����ش ال� �ب�ي�رويف‪ ،‬ال ي� ��زال ي��رف����ض‬ ‫م�ساعي تغيري بنيته للت�صدي لتحديات‬

‫معا�صرة مثل مكافحة التمرد‪.‬‬ ‫ومل يعد يف مقدور احلكومة امل�صرية‬ ‫االح� �ت ��ذاء ب���س�ي��ا��س��ات م �ب��ارك ال �ت��ي �أر� �س��ت‬ ‫ا��س�ت�ق��راراً ه�شاً يف �سيناء على وق��ع قب�ضة‬ ‫ع���س�ك��ري��ة و�أم �ن �ي��ة � �ص��ارم��ة‪ .‬وك �م��ا �أدرك ��ت‬ ‫باك�ستان يف جتربتها يف امل�ن��اط��ق القبلية‪،‬‬ ‫مل يعد منح منطقة م�ضطربة ا�ستق ً‬ ‫الال‬ ‫ذاتياً ح ً‬ ‫ال م�ستداماً حني يتدخل يف النزاع‬ ‫اجلهاديون العابرون للقوميات واجلن�سيات‪.‬‬ ‫ويقت�ضي تذليله انتهاج �سيا�سات تنموية‬ ‫اقت�صادية‪ ،‬ون�شر قوات مدربة على معارك‬ ‫مكافحة ال�ت�م��رد‪ ،‬وخ��دم��ات ا�ستخباراتية‬ ‫و�أمنية ترجتى منها ف��ائ��دة‪ ،‬و�إر� �س��اء حكم‬ ‫حملي عادل وبناء قدرات دفاع حملية جلبه‬ ‫تهديد املقاتلني‪.‬‬ ‫ويـــــبـــــدو �أنّ اال�ضـــطراب ال�سيا�سي‬ ‫ي�ق� ّي��د ي��د احل�ك��وم��ة ال �ي��وم يف ت��ذل�ي��ل ه��ذه‬ ‫امل�شكلة‪ .‬و�أدرك النظام امل�صري �ش�أن غريه‬ ‫م��ن الأن�ظ�م��ة يف ال�ع��امل �أنّ ثمة “فائدة”‬ ‫ت��رجت��ى م��ن عنف املتطرفني‪ ،‬ف�ه��ذا ي�س ّوغ‬ ‫تقييد احلياة ال�سيا�سية يف الداخل وي�ستدرج‬ ‫امل�ساعدات اخلارجية‪ ،‬فالنزاع يف �سيناء وراء‬ ‫�إحجام وا�شنطن �أخرياً عن قطع امل�ساعدات‬ ‫عن اجلي�ش امل�صري‪.‬‬ ‫لي�ست أ�م�يرك��ا يف و��ض��ع حت�سد عليه‪،‬‬ ‫ف�ه��ي �أم� ��ام االخ �ت �ي��ار ب�ين ال �� �س� ّ�يء وال�ب��ال��غ‬ ‫ال�سوء‪ ،‬وي�ب��دو �أنّ حركة التمرد يف �سيناء‬ ‫ال ت� � ��زال يف م��رح �ل��ة الإره� � ��ا�� � ��ص‪ ،‬ورمب ��ا‬ ‫ا��ش�ت� ّد ع��وده��ا‪ .‬وتتعاظم �أوج ��ه ال�شبه بني‬ ‫��س�ي�ن��اء وامل �ن��اط��ق احل��دودي��ة الباك�ستانية‬ ‫ الأف� �غ ��ان� �ي ��ة‪ .‬وق� ��د ي �� �س � ّرع “ال�ضغط”‬‫الأمريكي “العايل الوترية” على اجلي�ش‬ ‫امل�صري ّ‬ ‫وح�ضه على احرتام الدميقراطية‬ ‫واالحتكام �إليها‪ ،‬وت�ير َة انفالت الو�ضع يف‬ ‫�سيناء‪ ،‬لكن الإحجام عن مثل هذا ال�ضغط‬ ‫ق ��د ي � � ��ؤدي �إىل ا� �ش �ت��داد ع� ��ود امل�ت�ط��رف�ين‬ ‫املعادين لأمريكا يف م�صر‪ .‬والوقوف موقف‬ ‫املتفرج‪ ،‬ترف لن يكون يف متناول وا�شنطن‬ ‫يف وقت ترت�سخ جذور املتطرفني يف �سيناء‪.‬‬ ‫* حم ّلل �ش�ؤون دفاعية‬ ‫احلياة اللندنية‬ ‫‪http://alhayat.com/‬‬ ‫‪Details/541440‬‬

‫ت�أثري م�ستمر على �شعبية اجلي�ش امل�صري �أو ال�شرعية‬ ‫املحلية‪� ،‬إ ّال أ�نّه �إذا ا�ستمرت الغارات الإ�سرائيلية يف �سيناء‬ ‫فقد تعمل على ت�آكل جزء من مكانة امل�ؤ�س�سة الع�سكرية‬ ‫عند امل�صريني‪ .‬كما من املمكن �أي�ضاً �أن تق ِّو�ض �شعبية‬ ‫ال�سي�سي‪� ،‬إن كانت له يف الواقع تطلعات كهذه‪ ،‬ب�أن ي�صبح‬ ‫الرئي�س امل�صري القادم �إذا ما حاول يف الواقع حماية هذه‬ ‫الهجمات �أو الت�سرت عليها‪ .‬وعلى الرغم من ذلك‪ ،‬ف�إنّ‬ ‫الأمر الأكرث �إثارة للقلق هو أ�نّه �إذا وا�صلت “�إ�سرائيل”‬ ‫ال�ع�م��ل ك���ص�ي��ادة ل�ل�إره��اب�ي�ين ب��ال��وك��ال��ة ع��ن م�صر فقد‬ ‫يكون لذلك أ�ث��ر غري مق�صود يتم ّثل بجذب املزيد من‬ ‫امل�سلحني الذين ي�سعون �إىل �شنّ العمليات اجلهادية �ضد‬ ‫“�إ�سرائيل” من ه��ذا االم�ت��داد ال�صحراوي البعيد عن‬ ‫�أعني القانون‪.‬‬ ‫معهد وا�شنطن‬ ‫‪http://www.washingtoninstitute.‬‬ ‫‪org/ar/policy-analysis/view/how‬‬‫‪the-israeli-drone-strike-in-the‬‬‫‪sinai-might-backfire‬‬

‫ماركس ومهزلة التاريخ‬ ‫‪�‎‬شريي برمان* ‪« -‬نيويورك تاميز»‬ ‫ق��ال ك��ارل م��ارك����س �إنّ ال�ت��اري��خ ي�ك��رر نف�سه‪ ،‬يف‬ ‫البداية كم�أ�ساة‪ ،‬ثم كمهزلة‪ .‬وكان يق�صد بذلك ثورة‬ ‫‪ ،1848‬عندما حت ّولت انتفا�ضة دميقراطية �ضد امللكية‬ ‫يف فرن�سا �إىل ديكتاتورية بونابرتية متاما على غرار‬ ‫الثورة الفرن�سية قبل �ستة عقود على ذلك‪ .‬ففي ‪1848‬‬ ‫ان�ض ّم العمال �إىل الليرباليني يف ث��ورة دميقراطية‬ ‫للإطاحة بامللكية الفرن�سية‪ ،‬غري �أ ّنه مبجرد انهيار‬ ‫النظام القدمي تقريبا‪ ،‬انهارت املعار�ضة وتفككت بعد‬ ‫�أن �شعر الليرباليون بالقلق على نحو متزايد �إزاء ما‬ ‫اعتربوه مطالب «راديكالية» للطبقة العاملة‪ .‬ومت ّكن‬ ‫امل�ح��اف�ظ��ون م��ن ا��س�ت�ق�ط��اب ال�ل�ي�برال�ي�ين اخلائفني‬ ‫و�إعادة تن�صيب �أ�شكال جديدة من الديكتاتورية‪.‬‬ ‫وال��واق��ع �أنّ تلك الأمن��اط نف�سها هي التي بتنا‬ ‫ن�شاهدها ال�ي��وم يف م�صر‪ ،‬حيث يلعب الليرباليون‬ ‫وغ �ي ��ر ال ��دمي� �ق ��راط� �ي�ي�ن دوره � � � � ��م‪ ،‬ب �ي �ن �م��ا ي �ل �ع��ب‬ ‫الإ�سالميون دور اال�شرتاكيني‪ .‬فمرة أ�خ��رى‪ ،‬ف�شلت‬ ‫حركة جماعية قليلة اخل�برة وال�صرب بعد و�صولها‬ ‫�إىل ال�سلطة‪ .‬ومرة �أخرى‪� ،‬شعر الليرباليون باخلوف‬ ‫من التغيريات التي يريد �شركا�ؤهم ال�سابقون تب ّنيها‬ ‫و�أخ��ذوا يعودون �إىل النظام القدمي طلباً للحماية‪.‬‬ ‫وع �ل��ى غ ��رار م��ا ح ��دث يف ‪ ،1848‬ف � ��إنّ ال�سلطويني‬ ‫كانوا �سعداء با�ستعادة زم��ام ال�سلطة‪ .‬وال��واق��ع أ� ّنها‬ ‫ينبغي �أ ّال ت�ش ّكل مفاج�أة كون الليرباليني امل�صريني‬ ‫نا�شدوا اجلي�ش القيام بانقالب لإن�ه��اء �أول جتربة‬ ‫دميقراطية للبالد بعد عامني فقط على حتالفهم‬ ‫م ��ع الإ� �س�ل�ام �ي�ي�ن م ��ن أ�ج � ��ل خ �ل��ع ن �ظ��ام ��س�ل�ط��وي‪،‬‬ ‫وذل��ك لأن الليرباليني والدميقراطيني كثريا ما ال‬ ‫يتفقون‪ ،‬خالل املراحل الأوىل من التطور ال�سيا�سي‬ ‫لبلد ما‪ ،‬على �أيّ �شيء غري الرغبة يف التخل�ص من‬ ‫النظام القدمي‪ .‬واحل��ال �أنّ �إقامة نظام دميقراطي‬ ‫ه��ي ع�م�ل�ي��ة م��ن م��رح�ل�ت�ين‪ :‬ال�ت�خ�ل����ص م��ن ال�ن�ظ��ام‬ ‫القدمي‪ ،‬ثم بناء بديل دميقراطي دائم‪ .‬ولأن املرحلة‬ ‫الأوىل دراماتيكية‪ ،‬ف��إنّ الكثري من النا�س يعتقدون‬ ‫�أنّ اللعبة تنتهي عندما يرحل الديكتاتور‪ .‬غري �أنّ‬ ‫املرحلة الثانية �أ�صعب و�أ�شدّ‪ ،‬وهناك �أمثلة كثرية على‬ ‫حتالفات وا�سعة ت�ش ّكلت خللع حكام م�ستبدين‪ ،‬ولكن‬ ‫قلة قليلة منها فقط بقيت متما�سكة ومتالحمة‪،‬‬ ‫و�أفلحت يف االتفاق حول ال�شكل الذي ينبغي �أن يكون‬ ‫عليه النظام اجل��دي��د‪ ،‬وذل��ك لأن ح��رك��ات املعار�ضة‬ ‫متيل عادة �إىل فقدان قوتها وزخمها‪ ،‬فت�سقط فري�سة‬ ‫ال�صراعات الداخلية وقوى النظام القدمي التي تعود‬ ‫للظهور من جديد‪.‬‬ ‫عام ‪« ،1848‬ربيع ال�شعوب» الأ�صلي‪ ،‬كان هو املرة‬ ‫الأوىل التي ظهرت فيها حركة عمالية منظمة على‬ ‫امل�شهد ال�سيا�سي‪ ،‬حركة �أخافت مطال ُبها الليرباليني‪،‬‬ ‫ذل��ك �أنّ الطبقة ال��و��س�ط��ى ك��ان��ت ت��رغ��ب يف حترير‬ ‫االقت�صاد يف حني ك��ان الكثري من العمال يطالبون‬ ‫بتغيري اق�ت���ص��ادي واج�ت�م��اع��ي �أك�ث�ر رادي�ك��ال�ي��ة‪ ،‬كما‬

‫ك��ان الليرباليون ّ‬ ‫يف�ضلون انفتاحا حم��دودا للنظام‬ ‫ال�سيا�سي‪ ،‬يف حني كانت املنظمات العمالية ترغب يف‬ ‫عملية دميقراطية كاملة ويف ال�سلطة التي ترافقها‪.‬‬ ‫والواقع �أنّ هذا هو ما يحدث تقريبا يف م�صر اليوم‪،‬‬ ‫ذل��ك �أنّ ��س�ن��وات م��ن احل�ك��م ال�سلطوي ك��ان��ت تعني‬ ‫تع ُّر�ض امل�ؤ�س�سات ال�سيا�سية واالجتماعية التي ت�سمح‬ ‫بالتعبري ال�سلمي عن املعار�ضة ال�شعبية‪ ،‬للقمع على‬ ‫ن�ح��و مم�ن�ه��ج‪ ،‬ك�م��ا ك��ان��ت ال��دول��ة تعمل ع�ل��ى تعميق‬ ‫االن�ق���س��ام��ات االجتماعية على نحو متع َّمد‪ .‬وتبعا‬ ‫لذلك‪ ،‬فعندما جاءت العملية الدميقراطية‪ ،‬انفجرت‬ ‫م���ش��اع��ر االرت� �ي ��اب وال� �ع ��داء وحت� � ّول ��ت �إىل خ�ط��اب‬ ‫متطرف واحتجاجات جماعية و�أعمال عنف‪ .‬وكلها‬ ‫�أ��ش�ي��اء تخيف الليرباليني دائ �م��ا‪ ،‬ال��ذي��ن ّ‬ ‫يف�ضلون‬ ‫النظام واالع �ت��دال وي�ك��ره��ون ال�ت�ج��ارب االجتماعية‬ ‫ال��رادي �ك��ال �ي��ة‪ .‬وق ��د ح���ص��ل ه ��ذا يف �أوروب � ��ا يف ‪1789‬‬ ‫و‪ ،1848‬وين�سحب على الليرباليني امل�صريني اليوم‪.‬‬ ‫ولكن امل�شكلة هي كيف ير ّد الليرباليون على مثل هذه‬ ‫امل�خ��اوف‪ ،‬فخالل عملية التحول �إىل الدميقراطية‬ ‫التي وقعت �أواخ��ر القرن الع�شرين يف جنوب و�شرق‬ ‫�أوروب��ا‪ ،‬مل يكن التطرف والدين عاملني رئي�سيني‪.‬‬ ‫ولذلك‪ ،‬ا�ستطاعت جمموعات خمتلفة االتفاق حول‬ ‫قواعد اللعبة‪ ،‬كما �أ ّنها مل تكن �أول حماولة لتب ّني‬ ‫الدميقراطية يف معظم البلدان الأوروبية‪ ،‬واالحتاد‬ ‫الأوروب ��ي ك��ان م��وج��ودا لتقدمي يد امل�ساعدة‪ّ � .‬أم��ا يف‬ ‫م�صر و أ�ج��زاء �أخ��رى من العامل العربي‪ ،‬ف��إنّ تهديد‬ ‫التطرف يخيف الليرباليني‪ .‬وبالنظر �إىل �سنوات من‬ ‫احلكم ال�سلطوي‪ ،‬ف�إ ّنه ال توجد ثقافة توافق‪ ،‬مثلما‬ ‫ال يوجد جار دميقراطي قوي لتوجيهها و�إر�شادها‪.‬‬ ‫�إنّ ليرباليي م�صر اليوم يقومون بتكرار الأخطاء‬ ‫التي ار ُتكبت يف �أوروبا بالأم�س‪ ،‬ذلك أ� ّنهم‪ ،‬من جديد‪،‬‬ ‫ينظرون �إىل خ�صومهم كمتع�صبني م�صممني على‬ ‫إ�ل �غ��اء ك��ل م��ا ي �ق� ِ�دّره ال�ل�ي�برال�ي��ون ويثمنونه‪ .‬ولكن‬ ‫مت��ام��ا مثلما �أ ّن ��ه مل يكن ك��ل اال��ش�تراك�ي�ين موالني‬ ‫ل�ستالني‪ ،‬ف�إنّ لي�س كل الإ�سالميني يرغبون يف �إقامة‬ ‫نظام حكم ديني‪ .‬بعد قرن من الزمن على ‪ ،1848‬قام‬ ‫الدميقراطيون االجتماعيون‪ ،‬والليرباليون‪ ،‬وحتى‬ ‫املحافظون املعتدلون‪� ،‬أخريا بخلق �أنظمة دميقراطية‬ ‫قوية ومتينة عرب �أوروب��ا الغربية‪ ،‬وه��ي نتيجة كان‬ ‫ميكن وكان ينبغي �أن حتدث قبل ذلك التاريخ وبعنف‬ ‫�أق��ل‪ .‬واليوم‪ ،‬يجدر بالليرباليني يف ال�شرق الأو�سط‬ ‫�أن يتعلموا م��ن ت��اري��خ �أوروب� ��ا امل���ض�ط��رب ب��دال من‬ ‫تكراره على نحو �أعمى‪.‬‬ ‫معهد وا�شنطن‬ ‫‪http://www.‬‬ ‫‪washingtoninstitute.org/ar/‬‬ ‫‪policy-analysis/view/how-the‬‬‫‪israeli-drone-strike-in-the‬‬‫‪sinai-might-backfire‬‬


‫اعالنــــــــــــــــــــــــــــــــــات‬ ‫اخطار �صادر عن دائرة تنفيذ‬ ‫حمكمة بداية اربد‬

‫اخطار �صادر عن دائرة تنفيذ‬ ‫حمكمة بداية اربد‬

‫االثنني (‪� )19‬آب (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2395‬‬

‫اخطار �صادر عن دائرة تنفيذ‬ ‫حمكمة بداية اربد‬

‫رقم الدعوى التنفيذي ‪2013 /2126 :‬‬ ‫التاريخ ‪2013/8/14 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪/‬املدين ‪:‬‬

‫رقم الدعوى التنفيذي ‪2013 /1932 :‬‬ ‫التاريخ ‪2013/8/14 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪/‬املدين ‪:‬‬

‫عنوانها ‪ :‬عمان – اال�شرفية – بجانب‬ ‫م�سجد ان�س بن مالك‬ ‫رق � ��م االع� �ل ��ام ‪/‬ال �� �س �ن��د ال �ت �ن �ف �ي��ذي ‪:‬‬ ‫كمبياالت‬ ‫امل�ح�ك��وم ب��ه ‪ /‬ال��دي��ن ‪ :‬م��ائ��ة وخم�سون‬ ‫دينار والر�سوم‬ ‫يجب عليك ان ت ��ؤدي خ�لال �سبعة اي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه ��ذا االخ �ط��ار اىل‬ ‫امل �ح �ك��وم ل��ه‪/‬ال��دائ��ن م��ؤ��س���س��ة ال�ظ��اه��ر‬ ‫بيرب�س لتنقية املياه وكيلها عبد اهلل رزق‬ ‫الطعاين املبلغ املبني اعاله واذا انق�ضت‬ ‫هذه املدة ومل تعر�ض الت�سوية القانونية‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانونا بحقك‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫ح�سن حممود علي الدعجة‬

‫عنوانه ‪ :‬عمان – املقابلني – حي احلرية‬ ‫رق � ��م االع� �ل ��ام ‪/‬ال �� �س �ن��د ال �ت �ن �ف �ي��ذي ‪:‬‬ ‫كمبياالت‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين ‪ :‬مئتان دينار فقط‬ ‫يجب عليك ان ت ��ؤدي خ�لال �سبعة اي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه ��ذا االخ �ط��ار اىل‬ ‫امل �ح �ك��وم ل��ه‪/‬ال��دائ��ن م��ؤ��س���س��ة ال�ظ��اه��ر‬ ‫بيرب�س لتنقية املياه وكيلها عبد اهلل رزق‬ ‫الطعاين املبلغ املبني اعاله واذا انق�ضت‬ ‫هذه املدة ومل تعر�ض الت�سوية القانونية‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانونا بحقك‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫عنوانه ‪ :‬عمان – امل�سندة – ا�سكان �سكن‬ ‫كرمي لعي�ش كرمي – �سحاب ابو علندة‬ ‫رق � ��م االع� �ل ��ام ‪/‬ال �� �س �ن��د ال �ت �ن �ف �ي��ذي ‪:‬‬ ‫كمبياالت‬ ‫املحكوم ب��ه ‪ /‬ال��دي��ن ‪ :‬مئتان وثالثون‬ ‫دينار فقط‬ ‫يجب عليك ان ت ��ؤدي خ�لال �سبعة اي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه ��ذا االخ �ط��ار اىل‬ ‫امل �ح �ك��وم ل��ه‪/‬ال��دائ��ن م��ؤ��س���س��ة ال�ظ��اه��ر‬ ‫بيرب�س لتنقية املياه وكيلها عبد اهلل رزق‬ ‫الطعاين املبلغ املبني اعاله واذا انق�ضت‬ ‫هذه املدة ومل تعر�ض الت�سوية القانونية‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانونا بحقك‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫ورقة اخبار‬ ‫دائرة التنفيذ ‪ :‬اربد‬ ‫رقم الق�ضية ‪2013/2729 :‬‬ ‫خا�صة بتبليغ قرار احلب�س اىل املدين‬ ‫املدين ‪:‬‬ ‫‪ -1‬معتز حممد عبد القادر الديك‬ ‫‪ -2‬حم �م��د ع �ب��د ال� �ق ��ادر ع �ق �ل��ه ال��دي��ك‬ ‫وع�ن��وان�ه�م��ا ‪ :‬ارب ��د – ارح��اب��ا – و�سط‬ ‫البلد‬ ‫ق ��ررت رئ��ا��س��ة تنفيذ ارب ��د حب�سك م��دة‬ ‫‪ 30‬يوما لعدم ت�أدية الدين البالغ قدره‬ ‫ثالثة �آالف وت�سعمائة دينار والر�سوم‬ ‫اىل دائ �ن��ك ال���س�ي��د ب�ل�ال حم�م��د خ�ضر‬ ‫م�صطفى وكيله املحامي �سامي معابرة‬ ‫ف ��اذا مل ت� ��ؤد ال��دي��ن او ت�ستعمل حقك‬ ‫امل�ن���ص��و���ص عليه يف امل ��اده ‪ 5‬م��ن ق��ان��ون‬ ‫التنفيذ با�سئناف ق ��رار احل�ب����س خ�لال‬ ‫ا��س�ب��وع م��ن ت��اري��خ تبليغك �سينفذ ه��ذا‬ ‫القرار بحقك ح�سب اال�صول‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫ورقة اخبار‬ ‫دائرة التنفيذ ‪ :‬اربد‬

‫اخطار �صادر عن دائرة تنفيذ‬ ‫حمكمة بداية اربد‬

‫فايزة ا�سماعيل زكي خليل‬

‫رقم الق�ضية ‪2013/1955 :‬‬ ‫خا�صة بتبليغ قرار احلب�س اىل املدين‬ ‫املدين ‪:‬‬

‫زيد �أحمد خليل اخلطيب‬

‫عنوانه ‪ :‬اربد – جممع عمان اجلديد –‬ ‫منطقة الفح�ص‬ ‫ق ��ررت رئ��ا��س��ة تنفيذ ارب ��د حب�سك م��دة‬ ‫‪ 90‬يوما لعدم ت�أدية الدين البالغ قدره‬ ‫�سبعة �آالف دينار والر�سوم‬ ‫اىل دائ �ن��ك ال���س�ي��د ب�ل�ال حم�م��د خ�ضر‬ ‫م�صطفى وكيله املحامي �سامي معابرة‬ ‫ف ��اذا مل ت� ��ؤد ال��دي��ن او ت�ستعمل حقك‬ ‫امل�ن���ص��و���ص عليه يف امل ��اده ‪ 5‬م��ن ق��ان��ون‬ ‫التنفيذ با�سئناف ق ��رار احل�ب����س خ�لال‬ ‫ا��س�ب��وع م��ن ت��اري��خ تبليغك �سينفذ ه��ذا‬ ‫القرار بحقك ح�سب اال�صول‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫اخطار �صادر عن دائرة تنفيذ‬ ‫حمكمة بداية اربد‬

‫رقم الدعوى التنفيذي ‪2013 /1984 :‬‬ ‫التاريخ ‪2013/8/14 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪/‬املدين ‪:‬‬

‫رقم الدعوى التنفيذي ‪2013 /2267 :‬‬ ‫التاريخ ‪2013/8/14 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪/‬املدين ‪:‬‬

‫ع �ن��وان��ه ‪ :‬ال� ��زرق� ��اء – ي ��اج ��وز – ح��ي‬ ‫الر�شيد‬ ‫رق � ��م االع� �ل ��ام ‪/‬ال �� �س �ن��د ال �ت �ن �ف �ي��ذي ‪:‬‬ ‫كمبياالت‬ ‫امل�ح�ك��وم ب��ه ‪ /‬ال��دي��ن ‪ :‬م�ئ�ت��ان وارب�ع��ون‬ ‫دينار فقط‬ ‫يجب عليك ان ت ��ؤدي خ�لال �سبعة اي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه ��ذا االخ �ط��ار اىل‬ ‫امل �ح �ك��وم ل��ه‪/‬ال��دائ��ن م��ؤ��س���س��ة ال�ظ��اه��ر‬ ‫بيرب�س لتنقية املياه وكيلها عبد اهلل رزق‬ ‫الطعاين املبلغ املبني اعاله واذا انق�ضت‬ ‫هذه املدة ومل تعر�ض الت�سوية القانونية‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانونا بحقك‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫وزارة العدل‬ ‫حمكمة �صلح جزاء جنوب عمان‬ ‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه مدعي باحلق‬ ‫ال�شخ�صي ‪ /‬بالن�شر‬ ‫رق��م الدعوى ‪– ) 2013-4036 ( / 3-2‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫ال�ه�ي�ئ��ة ال�ق��ا��ض��ي ‪�� :‬س�ع��ود � �س��امل را��ض��ي‬ ‫اجلبور‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه وعنوانه‪:‬‬ ‫‪ -1‬مهند احمد حممد ال�سالميه‬ ‫‪�� -2‬ش��رك��ة ال���ص�ب��اح اجل�م�ي��ل ل�ل�أغ��ذي��ة‬ ‫املهنة ‪� :‬شركة‬ ‫عنوانهما ‪ :‬عمان ‪ /‬عمان – على ميني‬ ‫دوار امل��ر��س�ي��د���س ع�ل��ى ب�ع��د (‪ )300‬مرت‬ ‫دخول اىل الي�سار‬ ‫ال�ت�ه�م��ة ‪ :‬ا�� �ص ��دار ��ش�ي��ك ب� ��دون ر��ص�ي��د‬ ‫(‪)421‬‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك يوم االربعاء املوافق‪21‬‬ ‫‪ 2013/8/‬ال�ساعه ‪�9‬صباحاً‬ ‫للنظر يف الدعوى رقم اعاله والتي اقامها‬ ‫عليك احلق العام وم�شتكي حممود حممد‬ ‫ناجي عناقره‬ ‫فاذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون ا�صول املحاكمات اجلزائية‬

‫�سفيان �أمني عمر ال�سمهوري‬

‫رقم الدعوى التنفيذي ‪2013 /3300 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪/‬املدين ‪:‬‬

‫علي يو�سف عبد القادر الك�سجي‬

‫ع�ن��وان��ه ‪ :‬ع�م��ان – ح��ي ن ��زال – ال ��ذراع‬ ‫ال�غ��رب��ي – م�ن��زل��ه ب�ج��ان��ب م�سجد علي‬ ‫�صقر‬ ‫رق��م االع�لام ‪/‬ال�سند التنفيذي ‪� :‬شيك‬ ‫رقم (‪)22‬‬ ‫تاريخه ‪2012/10/25 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬اربد‬ ‫امل �ح �ك��وم ب��ه ‪ /‬ال��دي��ن ‪ )3000( :‬دي�ن��ار‬ ‫ثالثة �آالف دينار والر�سوم وامل�صاريف‬ ‫يجب عليك ان ت ��ؤدي خ�لال �سبعة اي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه ��ذا االخ �ط��ار اىل‬ ‫املحكوم ل��ه‪/‬ال��دائ��ن ب�لال حممد ر�شيد‬ ‫فريد حادراملبلغ املبني اعاله واذا انق�ضت‬ ‫هذه املدة ومل تعر�ض الت�سوية القانونية‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانونا بحقك‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫وليد م�صباح عبد الرحيم عبد الرحيم‬

‫اخطار �صادر عن دائرة تنفيذ‬ ‫حمكمة بداية اربد‬

‫ورقة اخبار‬ ‫دائرة التنفيذ ‪ :‬اربد‬

‫وزارة العدل‬ ‫مذكرة اخطار كفيل خمت�صة‬ ‫بالكفيل �صادرة عن دائرة تنفيذ اربد‬

‫وزارة العدل‬ ‫مذكرة اخطار كفيل خمت�صة‬ ‫بالكفيل �صادرة عن دائرة تنفيذ اربد‬

‫نزار مو�سى عواد اجلاليبه‬

‫انور �أحمد نهار العدوان‬

‫رقم الدعوى التنفيذي ‪2013 /2127 :‬‬ ‫التاريخ ‪2013/8/14 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪/‬املدين ‪:‬‬

‫رقم الق�ضية ‪2013/2803 :‬‬ ‫خا�صة بتبليغ قرار احلب�س اىل املدين‬ ‫املدين ‪:‬‬

‫رقم الق�ضية ‪2012/6174 :‬‬ ‫مو�ضوع الق�ضية‪ :‬تنفيذية‬ ‫ا�سم الكفيل املطلوب تبليغه‪:‬‬

‫عنوانه ‪ :‬ال�سلط – ال�سالمل‬ ‫رق � ��م االع� �ل ��ام ‪/‬ال �� �س �ن��د ال �ت �ن �ف �ي��ذي ‪:‬‬ ‫كمبياالت‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين ‪ :‬مئتان دينار فقط‬ ‫يجب عليك ان ت ��ؤدي خ�لال �سبعة اي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه ��ذا االخ �ط��ار اىل‬ ‫امل �ح �ك��وم ل��ه‪/‬ال��دائ��ن م��ؤ��س���س��ة ال�ظ��اه��ر‬ ‫بيرب�س لتنقية املياه وكيلها عبد اهلل رزق‬ ‫الطعاين املبلغ املبني اعاله واذا انق�ضت‬ ‫هذه املدة ومل تعر�ض الت�سوية القانونية‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانونا بحقك‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫وائل (حممد علي ) خالد غزالة‬ ‫ق��ررت رئا�سة تنفيذ ارب ��د حب�سك مدة‬ ‫‪ 40‬يوما لعدم ت�أدية الدين البالغ قدره‬ ‫‪ 2000‬دينار والر�سوم‬ ‫اىل دائ �ن��ك ال���س�ي��د خ��ال��د اح�م��د حممد‬ ‫احلمايده وكيله املحامي احمد اخلالدي‬ ‫ف ��اذا مل ت� ��ؤد ال��دي��ن او ت�ستعمل حقك‬ ‫امل�ن���ص��و���ص عليه يف امل ��اده ‪ 5‬م��ن ق��ان��ون‬ ‫التنفيذ با�سئناف ق ��رار احل�ب����س خ�لال‬ ‫ا��س�ب��وع م��ن ت��اري��خ تبليغك �سينفذ ه��ذا‬ ‫القرار بحقك ح�سب اال�صول‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫عنوان الكفيل ‪ :‬جمهول حمل االقامة‬ ‫ا�سم املكفول ‪� :‬سعيد راغب حممود بدران‬ ‫مب��ا ان حمكمة ا�ستئناف ارب ��د ق��ررت‬ ‫رد ا��س�ت�ئ�ن��اف ق ��رار احل�ب����س امل �ق��دم من‬ ‫مكفولك ومل يقم املكفول بدفع املبالغ‬ ‫امل�ستحقة عليه ل�صالح املحكوم له عمر‬ ‫احمد م�صطفى عمايره وكيله املحامي‬ ‫ع��ذي��ب ع�ب��د ال�ف�ت��اح �سليمان م�صطفى‬ ‫والبالغة ‪ 5500‬دينار والر�سوم فيتوجب‬ ‫عليك ع�م�لا ب��اح�ك��ام امل ��ادة (‪/20‬د) من‬ ‫قانون التنفيذ رق��م ‪ 2002/36‬دف��ع هذه‬ ‫املبالغ خالل �سبعة ايام من تاريخ تبلغك‬ ‫هذا االخطار‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫ليث م�سلط نويران ال�شدايدة‬

‫‪17‬‬

‫رقم الق�ضية ‪2012/4931 :‬‬ ‫مو�ضوع الق�ضية‪ :‬تنفيذية‬ ‫ا�سم الكفيل املطلوب تبليغه‪:‬‬

‫عنوان الكفيل ‪ :‬جمهول حمل االقامة‬ ‫ا�سم املكفول ‪ :‬حممد احمد نهار العدوان‬ ‫مب��ا ان حمكمة ا�ستئناف ارب ��د ق��ررت‬ ‫رد ا��س�ت�ئ�ن��اف ق ��رار احل�ب����س امل �ق��دم من‬ ‫مكفولك ومل يقم املكفول بدفع املبالغ‬ ‫امل�ستحقة عليه ل�صالح املحكوم له جهاد‬ ‫اب��راه �ي��م رزق ن��واف �ل��ه وك�ي�ل��ه امل�ح��ام��ي‬ ‫خلدون خطايبه والبالغة ‪ 2200‬دينار‬ ‫والر�سوم فيتوجب عليك عمال باحكام‬ ‫امل ��ادة (‪/20‬د) م��ن ق��ان��ون التنفيذ رق��م‬ ‫‪ 2002/36‬دف��ع ه��ذه املبالغ خ�لال �سبعة‬ ‫ايام من تاريخ تبلغك هذا االخطار‬ ‫م�أمور التنفيذ‬


‫‪18‬‬

‫اعالنــــــــــــــــــــــــــــــــــات‬

‫االثنني (‪� )19‬آب (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2395‬‬

‫�سعــــــــــــــــر الإعــــــــــــالن ( ‪ ) 2‬دينـــــــــــار‬

‫الإعالنـات املبـوبــة‬ ‫ارا�ضيارا�ضــــــــــي‬

‫للبيع مرج احلمام ا�سكان‬ ‫عالية فيال نظام امريكي‬ ‫م�ساحة االر�ض ‪ 850‬مرت‬ ‫البناء ‪ 750‬مرت واجهة ‪30‬‬ ‫مرت ت�صلح ل�شركة ا�سكان‬ ‫او ل�لا��س�ت�ث�م��ار خمتلفة‬ ‫م ��ؤ� �س �� �س��ة ال �ع��رم��وط��ي‬ ‫ال �ع �ق��اري��ة ‪- 4399967‬‬ ‫‪0796649666‬‬ ‫‪----------------‬‬‫للبيع �ضاحية اليا�سمني‬ ‫ق �ط �ع��ة ار� � � ��ض م �� �س��اح��ة‬ ‫‪ 300‬م�تر �سكن د جميع‬ ‫اخل��دم��ات ق ��رب حديقة‬ ‫ال � �ي ��ا� � �س � �م �ي�ن وي� �ت ��وف ��ر‬ ‫ل��دي�ن��ا ارا� �ض��ي بالبنيات‬

‫ومواقع اخ��رى م�ؤ�س�سة‬ ‫ال �ع��رم��وط��ي ال �ع �ق��اري��ة‬ ‫‪0796649666 - 4399967‬‬ ‫‪----------------‬‬‫للبيع ح��ي ن��زال ال��ذراع‬ ‫ق �ط �ع��ة ار�� � ��ض م���س��اح��ة‬ ‫‪ 475‬م�تر �سكن د جميع‬ ‫اخلدمات ب�سعر ‪ 27‬الف‬ ‫ك ��ام ��ل ال �ق �ط �ع��ة و‪300‬‬ ‫م �ت��ر م� �ق ��اب ��ل ح��دي �ق��ة‬ ‫ال �� �ش��ورة ب���س�ع��ر معقول‬ ‫م ��ؤ� �س �� �س��ة ال �ع��رم��وط��ي‬ ‫ال �ع �ق��اري��ة ‪- 4399967‬‬ ‫‪0796649666‬‬ ‫‪----------------‬‬‫للبيع ار�ض �سكن ج ‪512‬م‪2‬‬ ‫‪ /‬ال � ��زه � ��ور ‪� � /‬ض��اح �ي��ة‬ ‫احل � ��اج ح �� �س��ن ‪ /‬امل��وق��ع‬

‫مم �ي��ز ال �� �س �ع��ر م�ن��ا��س��ب‬ ‫‪0777876902 / 4655225‬‬ ‫‪0795558951 /‬‬ ‫‪----------------‬‬‫للبيع ار� ��ض ا�ستثمارية‬ ‫املا�ضونة حو�ض ‪ 3‬امل�شقل‬ ‫لوحة ‪ 4‬امل�ساحة ‪ 9‬دومنات‬ ‫و‪360‬م‪ 2‬ال�سعر منا�سب‬ ‫‪0777876902 / 4655225‬‬ ‫‪0795558951 /‬‬ ‫متفرقـــــــات‬

‫متفرقات‬ ‫ي� ��اب� ��اين ه� ��ون� ��دا ��س�ي�ف��ك‬ ‫‪ 2000‬حم � � ��رك ج ��دي ��د‬ ‫‪ 1500‬اال��ص�ل��ي ات��وم��ات�ي��ك‬ ‫ده��ان جديد ف�ضي متلك‪،‬‬ ‫�سبويلر‪ ،‬ب��ور‪� ،‬سنرت‪ ،‬مري‬ ‫ك� �ه ��رب ��ا �� �ض� ��ب‪ ،‬ك �ن��د� �ش��ن‬

‫م �� �س �ج��ل ��س���س�ت��م ع� ��ادي ‪+‬‬ ‫‪ CD‬ن�ي�ف�ق�ي���ش��ن ا��ص�ل��ي‬ ‫‪� �� +‬س� �م ��اع ��ات ب� �ي ��ون�ي�ر ‪+‬‬ ‫ج�ن�ط��ات ج��دي��د ‪ +‬كو�شك‬ ‫ج��دي��د ميكن ق�ب��ول �سيارة‬ ‫اق� � ��ل � �س �ع ��ر م� ��ن ال �ث �م��ن‬ ‫لال�ستف�سار‪0797262255 :‬‬ ‫�شـــــــقق �شــــــــــقق‬

‫�شقة للبيع يف رجم عمي�ش‬ ‫�شارع املطار قرب افر�ست‬ ‫م� �ق ��اب ��ل م �ط �ع ��م ق��ري��ة‬ ‫ال�ن�خ�ي��ل م�ك�ت��ب ج��وه��رة‬ ‫ال�شمايل العقاري تلفون‬ ‫‪ 0797720567‬تلفاك�س‪:‬‬ ‫‪065355365‬‬ ‫‪------------------‬‬

‫��ش�ق��ة ل�ل�ب�ي��ع يف ال��زرق��اء‬ ‫م� � �ق � ��اب � ��ل ال � �� � �س � �ي � �ف ��وي‬ ‫ال ��زرق ��اء اجل ��دي ��دة حي‬ ‫ال� � � �ب� �ت ��راوي اجل� �ن ��وب ��ي‬ ‫طابق اول عمر البناء ‪5‬‬ ‫� �س �ن��وات م���س��اح��ة ال�ب�ن��اء‬ ‫‪170‬م م �ك �ت��ب ج ��وه ��رة‬ ‫ال�شمايل العقاري تلفون‬ ‫‪ 0797720567‬تلفاك�س‪:‬‬ ‫‪065355365‬‬ ‫‪-----------------‬‬‫ل�ل�ب�ي��ع ح ��ي ن� ��زال ال� ��ذراع‬ ‫�شقة ط��اب��ق ‪ 3‬م�ساحة ‪90‬‬ ‫مرت ‪ 2‬نوم و�صالة و�صالون‬ ‫ومطبخ راكب وحمام خلف‬ ‫م �� �س �ج��د ال �� �س �ي��دة زي �ن��ب‬ ‫وي �ت��وف��ر ل��دي�ن��ا م���س��اح��ات‬ ‫مبواقع خمتلفة م�ؤ�س�سة‬

‫ال� �ع ��رم ��وط ��ي ال �ع �ق ��اري ��ة‬ ‫‪0796649666 - 4399967‬‬ ‫‪----------------‬‬‫ل�ل�ب�ي��ع م �ن��زل م���س�ت�ق��ل على‬ ‫ار� ��ض ‪433‬م‪�� 2‬س�ك��ن د م�ق��ام‬ ‫ع�ل�ي�ه��ا ب �ن��اء ‪ 4 192‬واج �ه��ات‬ ‫ح �ج��ر مم �ك��ن ب �ن��اء ‪� 4‬أدوار‬ ‫‪ /‬ع� �ل ��ى �� �ش ��ارع �ي�ن ام ��ام ��ي‬ ‫وخ �ل �ف��ي امل ��وق ��ع ال�ي��ا��س�م�ين‬ ‫ال�سعر منا�سب ‪/ 4655225‬‬ ‫‪0795558951 / 0777876902‬‬ ‫‪----------------‬‬‫ل �ل �ب �ي��ع ع � �م� ��ارة جت� ��اري‬ ‫على ار���ض ‪518‬م‪ 2‬البناء‬ ‫‪966‬م‪ 2‬ع� � �ب � ��ارة ع � ��ن ‪5‬‬ ‫حم �ل��ات جت� ��اري� ��ة ع�ل��ى‬ ‫ال� ��� �ش ��ارع ال��رئ �ي �� �س��ي و‪6‬‬ ‫�شقق �سكنية جبل عمان‬

‫� � �ش� ��ارع ا ألم � �ي� ��ر حم�م��د‬ ‫ال�سعر منا�سب ‪4655225‬‬ ‫‪/ 0777876902 /‬‬ ‫‪0795558951‬‬ ‫مطلوب‬ ‫مطلـــــــــــوب‬ ‫م �ط �ل��وب ار� � ��ض او ب�ي��ت‬ ‫قدمي لل�شراء من املالك‬ ‫م �ب��ا� �ش��رة � �س �ك��ن خ��ا���ص‬ ‫او ع ��ادي يف اجل�ب�ي�ه��ة ‪-‬‬ ‫خ��رب��ة م�سلم ‪ -‬الر�شيد‬ ‫ دي��ر غبار ‪ -‬ام ال�سماق‬‫ الدوار ال�سابع ‪ -‬الدوار‬‫اخلام�س ‪ -‬الدوار الرابع‬ ‫ ال �� �ص��وي �ف �ي��ة م�ك�ت��ب‬‫جوهرة ال�شمايل العقاري‬ ‫ت �ل �ف ��ون ‪0797720567‬‬ ‫تلفاك�س‪065355365 :‬‬

‫لإعالناتكم الرجاء االت�صال على الهواتف التالية‪ 5692852 - 3 :‬فــاك�س‪5692854 :‬‬

‫‪----------------‬‬‫م� � � �ط� � � �ل � � ��وب ارا� � � � �ض � � � ��ي‬ ‫ا� � �س � �ت � �م � �ث ��اري ��ة ت �� �ص �ل��ح‬ ‫ل�ل�ا� �س �ت �ث �م��ار ال �ن��اج��ح‪/‬‬ ‫يف�ضل من املالك مبا�شرة‬ ‫‪0777876902 / 4655225‬‬ ‫‪0795558951 /‬‬ ‫‪----------------‬‬‫م�ط�ل��وب ارا� �ض��ي �سكنية‬ ‫� �ض �م��ن م� �ن ��اط ��ق ع �م��ان‬ ‫م ��ن امل ��ال ��ك م �ب��ا� �ش��رة ‪/‬‬ ‫ال�ي��ا��س�م�ين ‪ /‬ال ��زه ��ور ‪/‬‬ ‫ال��ذراع ‪ /‬املقابلني �شارع‬ ‫احل� ��ري� ��ة‪� � /‬ش �ف��ا ب � ��دران‬ ‫‪ /‬اب ��و ن���ص�ير ‪4655225‬‬ ‫‪/ 0777876902 /‬‬ ‫‪0795558951‬‬


‫اعالنـــــــــــــــــــــــــــــــــــــات‬ ‫علم وخرب تبليغ اعالم‬ ‫حقوقي �صادر عن حمكمة‬ ‫�صلح حقوق ناعور‬ ‫رقم الق�ضية‪2013/96 :‬‬ ‫ا�سم املدعي‪:‬‬

‫امل�أمون �شاكر عبد ربه العفي�شات‬ ‫ا�سم املطلوب تبليغه‪:‬‬

‫ا�سامة ابراهيم عفيف زعرين‬ ‫رقم االعالم وتاريخه‪2013/96 :‬‬ ‫تاريخه‪2013/5/27 :‬‬ ‫خال�صته مندرجاته‪ :‬ح�سب القرار املرفق‬ ‫ال��زام املدعى عليه باملبلغ املدعى به والبالغ‬ ‫‪ 678‬دي �ن��ار وال��ر� �س��وم وامل �� �ص��اري��ف وات �ع��اب‬ ‫املحاماة والفائدة القانونية‬

‫اعالن احالة قطعية �صادر عن دائرة‬ ‫تنفيذ عمان يف الق�ضية التنفيذية رقم‬ ‫(‪�2013/711‬ص) ازالة �شيوع‬ ‫الرقم‪� 2013/711 :‬ص‬ ‫التاريخ‪2013/8/18 :‬‬ ‫يعلن للعموم �أنه مطروح للبيع يف املزاد العلني باالحالة القطية‬ ‫يف الق�ضية التنفيذية ذات الرقم اع�لاه واملتكونة بني املحكوم‬ ‫لهم ح�سان حمدي خليل منكو واخ��رون واملحكوم عليها م�سرة‬ ‫حمدي خليل منكو‪ ،‬قطعة االر���ض رقم (‪ )78‬حو�ض رقم (‪)33‬‬ ‫وا�سمه املدينة حي �سينما ب�سمان من ارا�ضي عمان وم�ساحتها‬ ‫‪350270‬م‪ ،2‬وت�ن�ظ�ي��م ال�ق�ط�ع��ة جت ��اري م��رك��زي ��ض�م��ن تنظيم‬ ‫م�ن�ط�ق��ة ال�ي�رم ��وك ام��ام��ة ع �م��ان ال �ك�ب�رى‪ ،‬ج�م�ي��ع اخل��دم��ات‬ ‫اال�سا�سية متوفرة واحلد االدن��ى لالفراز (‪)150‬م‪ 2‬مقام عليها‬ ‫بناء يت�ألف من خمزنني احدهما نوفتيه و�سام والآخ��ر نوفتيه‬ ‫�سوفت برين�سي�س‪ ،‬من الدكة والبلوك لهما بابان املنيوم وبابان‬ ‫حديد وبالط �سرياميك وديكور كامل ال�ستعمال النوفتيه‪.‬‬ ‫تقدير القيمة االجمالية على النحو التايل‪ :‬البناء‪ :‬حيث ان‬ ‫البناء يتكون من خمزنني‪ ،‬ف�إن �سعر املرت الواحد من البناء هو‬ ‫‪ 200‬دينار فتكون ‪ 7054=200*350270‬دينار‪.‬‬ ‫ام� ��ا االر� � � ��ض‪ :‬ح �ي ��ث ت �ب �ل��غ م �� �س��اح��ة االر�� � ��ض ‪350270‬م‪،2‬‬ ‫وي� �ق ��در � �س �ع��ر امل� ت��ر امل ��رب ��ع ب� � � �ـ‪ 1600‬دي � �ن� ��ار‪ ،‬ف �ت �ك ��ون ق�ي�م��ة‬ ‫االر� ��ض=‪ 56432=1600*35.270‬دينار‪ ،‬وتكون القيمة االجمالية‬ ‫للعقار= ‪ 7054‬دينار ‪ 56432 +‬دي�ن��ار=‪ 63486‬دينار اردين‪ ،‬علما‬ ‫ب�أنه احيلت احالة قطعية على املزاودين غالية ومتام منكو ببدل‬ ‫مزاودة (‪ )09436‬دينار‪.‬‬ ‫فعلى من لديه اي��ة اع�ترا���ض احل�ضور اىل دائ��رة تنفيذ عمان‬ ‫خ�ل�ال ع���ش��رة اي ��ام ت�ل��ي ت��اري��خ ن���ش��ر ه ��ذا االع�ل��ان بال�صحف‬ ‫م�صطحبا معه (‪ )٪10‬ع�شرة باملائة من القيمة امل�ق��درة و‪٪10‬‬ ‫زيادة ملن يرغب باملزاودة اىل �آخر مزاودة‪ ،‬علما ب�أن اجور الن�شر‬ ‫والداللة والطوابع تعود على املزاود االخري‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫االثنني (‪� )19‬آب (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2395‬‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق جنوب عمان‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2013-2084( /11-2‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬ ‫‪� -1‬سلطان عطا حممد اجلبايل‬ ‫‪ -2‬وليد خليل حممد �شنب‬ ‫وعنوانه‪ :‬عمان ‪ /‬القوي�سمة ‪ /‬عمارة ابو‬ ‫فار�س اجلبايل ط‪2‬‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪4-1 :‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ جنوب عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 860 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل�صاريف وات�ع��اب املحاماة ان وج��دت‬ ‫والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط��ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬الدائن‪ :‬ح�سن عبدالعزيز‬ ‫خليل حمو املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ جنوب عمان‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ �شمال عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2013-2059( /11-1‬سجل عام ‪� -‬ص‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬ ‫تي�سري غنام ال�صاوي‬ ‫وع �ن��وان��ه‪ :‬ع�م��ان ‪� /‬صويلح ق�ب��ل ج�سر‬ ‫امل���ش��اه ق ��رب ��س��وب��ر م��ارك��ت ك ��رم منزل‬ ‫ابو ر�سل‬ ‫رقم االع�لام ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪/1-1 :‬‬ ‫(‪� )2013-950‬سجل عام‬ ‫تاريخه‪2013/3/27 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ �شمال عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 250 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل�صاريف وات�ع��اب املحاماة ان وج��دت‬ ‫والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط��ار �إىل‬ ‫امل�ح�ك��وم ل��ه ‪ /‬ال��دائ��ن‪ :‬معت�صم غ��ازي‬ ‫�سالمه حدادين املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ �شمال عمان‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه ‪ /‬بالن�شر‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 1461 ( / 1-2‬‬ ‫�سجل عام‬

‫ال�ه�ي�ئ��ة‪ /‬ال�ق��ا��ض��ي‪ :‬ي��زن ��س�م�ير حممد‬ ‫الرطروط‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫حممد حممود عبدالقادر البلويل‬

‫عمان ‪ /‬القوي�سمة جبل احلديد منجرة‬ ‫البلويل بجانب مفرو�شات ابو الذهب‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم الثالثاء املوافق‬ ‫‪ 2013/9/3‬ال �� �س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫امل� ��دع� ��ي‪ :‬اك� � ��رم حم �م��د ع �ب��دال �ل �ط �ي��ف‬ ‫اخلطيب‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫حمكمة �صلح جزاء غرب عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2013- 4413( / 3-4‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫ال �ه �ي �ئ��ة‪ /‬ال �ق��ا� �ض��ي‪ :‬ح �م ��اده ع �ل �ي��ان ال�ي��ا���س‬ ‫ال�شديفات‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫‪ -1‬م�ؤ�س�سة حممد عيد التجارية‬ ‫‪ -2‬حممد عبدالكرمي عبدالقادر عيد‬ ‫‪ -3‬نائل عبدالكرمي عبدالقادر عيد‬

‫املهنة‪ :‬م�ؤ�س�سة‬ ‫ال �ع �ن��وان‪ :‬ع �م��ان ‪ /‬ال �ب �ي��ادر � �ش��ارع الرئي�سي‬ ‫بجانب بر�شلونة لاللب�سة م�ؤ�س�سة حممد‬ ‫عيد للألب�سة‬ ‫التهمة‪ :‬ا�صدار �شيك بدون ر�صيد (‪)421‬‬ ‫ي �ق �ت �� �ض��ي ح� ��� �ض ��ورك ي � ��وم االرب � � �ع � ��اء امل ��واف ��ق‬ ‫‪ 2013/8/21‬ال�ساعة ‪ 9.00‬للنظر يف الدعوى رقم‬ ‫�أعاله والتي �أقامها عليك احلق العام وم�شتكي‪:‬‬ ‫خ�ضر عبداحمد ابو جنمه‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫الأح �ك��ام املن�صو�ص عليها يف ق��ان��ون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات اجلزائية‪.‬‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة تنفيذ حمكمـــة‬ ‫بدايـــة جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� 2013/1825‬ص‬ ‫التاريخ ‪2013/8/18 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫حممد عمر عبد املح�سن البداوي‬

‫وعنوانه‪ :‬عمان ‪ -‬املقابلني ‪ -‬ام ق�صري ‪-‬‬ ‫�شارع الهبار بن اال�سود‬ ‫رق� ��م االع �ل ��ام ‪ /‬ال �� �س �ن��د ال �ت �ن �ف �ي��ذي‪:‬‬ ‫‪2012/1462‬‬ ‫تاريخه‪2013/3/26 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ جنوب عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 600 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل�صاريف وات�ع��اب املحاماة ان وج��دت‬ ‫والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط��ار �إىل‬ ‫امل �ح �ك��وم ل��ه ‪ /‬ال ��دائ ��ن‪ :‬حم �ف��وظ علي‬ ‫حممد الرفايعة املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور تنفيذ جنوب عمان‬

‫حمكمـــة �صلح حقوق عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم ‪ /‬بالن�شر‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 4049 ( / 1 - 5‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2013/8/4‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬

‫فواز حممود علي‬

‫ع�م��ان ‪ /‬ج�ب��ل ال�ل��وي�ب��ده ق��رب م�ست�شفى لوزميال‬ ‫بداية �شارع ال�سعدي عماره ‪5‬‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫�سهام حممد خلفي‬ ‫الر�صيفة ‪ /‬حارة العراجفة قرب املقربة القدمية‬ ‫خال�صة احلكم‪ :‬لذا وت�أ�سي�سا على ما تقدم تقرر املحكمة‬ ‫ما يلي‪:‬‬ ‫‪ -1‬احلكم ب��ال��زام امل��دع��ى عليها الثانية (�سهام حممد‬ ‫خ�ل�ف��ي) ب� ��أن ت��دف��ع ل�ل�م��دع��ي امل�ب�ل��غ امل��دع��ى ب��ه وال�ب��ال��غ‬ ‫(‪ )655‬دينار‪.‬‬ ‫‪ -2‬ت�ضمني املدعى عليها الثانية الر�سوم وامل�صاريف‪.‬‬ ‫ح�ك�م��ا وج��اه�ي��ا ب�ح��ق امل��دع��ي ووج��اه �ي��ا اع�ت�ب��اري��ا بحق‬ ‫املدعى عليها الثانية قابال لال�ستئناف �صدر وافهم علنا‬ ‫با�سم ح�ضرة �صاحب اجلاللة امللك عبداهلل الثاين بن‬ ‫احل�سني بتاريخ ‪2013/8/4‬‬

‫فقدان جواز‬ ‫�سفــر �ســوري‬

‫�أع �ل��ن �أن ��ا حم �م��ود خالد‬ ‫ال �� �س��وا���س ‪ /‬ع��ن ف �ق��دان‬ ‫ج� � � ��واز �� �س� �ف ��ري �� �س ��وري‬ ‫اجلن�سية وال� ��ذي �أج�ه��ل‬ ‫رق �م��ه وت ��اري ��خ � �ص��دوره‬ ‫ارج� ��و مم ��ن ي �ع�ثر عليه‬ ‫ت�سليمه �إىل �أق��رب مركز‬ ‫�أم �ن��ي �أو االت �� �ص��ال على‬ ‫‪ 0799555781‬وله جزيل‬ ‫ال�شكر‪.‬‬ ‫حمكمة بداية حقوق �شمال عمان‬ ‫مذكرة تبليغ الئحة دعوى‬ ‫خا�صة بالدعاوى التابعة‬ ‫لتبادل اللوائح‬

‫رق��م ال��دع��وى‪)2013-527(/2-1 :‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬ ‫�شركة حممد علي فرحات و�شركاه‬ ‫وكيله اال�ستاذ‪ :‬حممد طالل �صالح‬ ‫اخل�صاونه‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬ ‫م�صطفى احمد العبد اللطيف‬ ‫ع �م ��ان ‪ /‬اجل �ب �ي �ه��ة م �ق��اب��ل امل��رك��ز‬ ‫اجلغرايف امللكي ‪ -‬عماره رقم ‪ 37‬ط‪3‬‬ ‫مو�ضوع الدعوى‪ :‬مطالبة مالية‬ ‫االوراق امل �ط �ل��وب ت�ب�ل�ي�غ�ه��ا‪ :‬تبليغ‬ ‫بالن�شر‬

‫‪19‬‬

‫اعالن صادر عن وزارة الصحة‬

‫تعلن وزارة ال�صحة عن حاجتها ل�شراء ما يلي‪:‬‬

‫اعالن رقم (‪)2013/20‬‬ ‫العـــــــــــــــدد‬

‫املــــــــــــــــــادة‬

‫‪X-Ray film orthochromatic film -1‬‬ ‫‪a.35X43 cm‬‬ ‫‪b.35X35 cm‬‬ ‫‪c.30X40 cm‬‬

‫‪70 box/100 film‬‬ ‫‪75 box/100 film‬‬ ‫‪75 box/100 film‬‬

‫‪ -1‬تو�ضع العرو�ض يف ال�صندوق املخ�ص�ص لها بحيث تكون كل مادة بعر�ض مغلق منف�صل مبني عليه ا�سم املادة ورقمها وا�سم املناق�ص‪.‬‬ ‫‪� -2‬آخر موعد لتقدمي العرو�ض ال�ساعة احلادية ع�شر �صباحا من يوم االربعاء املوافق ‪.2013/8/21‬‬ ‫‪ -3‬يلتزم املناق�ص بتقدمي كفالة دخول بن�سبة ‪ ٪3‬من قيمة عر�ضه عند تدمي العر�ض‪.‬‬ ‫‪ -4‬اجور االعالن على من تر�سو عليه املناق�صة مهماتكررت‪.‬‬ ‫‪ -5‬تعطى الأولوية للأ�سرع يف التوريد‪.‬‬ ‫‪ -6‬يحق لوزارة ال�صحة الغاء املناق�صة كاملة او اي جزء منها دون ابداء اال�سباب‪.‬‬ ‫‪ -7‬يتم ا�ستالم املوا�صفات وال�شروط من مديرية امل�شرتيات والتزويد‪.‬‬ ‫‪ -8‬تودع العرو�ض للمواد يف ال�صندوق رقم (‪ )2‬يف مديرية امل�شرتيات والتزويد‪.‬‬ ‫فعلى من يرغب باال�شرتاك يف املناق�صة مراجعة مديرية امل�شرتيات والتزويد ‪ /‬ياجور ‪ /‬بجانب مديرية �أمن لواء الر�صيفة‪ ،‬لال�ستف�سار االت�صال على‬ ‫هاتف رقم (‪ )05/3757092‬فرعي ‪.172 ،182‬‬ ‫�أمني عام وزارة ال�صحة‬ ‫الدكتور �ضيف اهلل اللوزي‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن دائــــرة‬ ‫تنفيذ حمكمة بدايـــة عمـــان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪2012/3591:‬‬ ‫التاريخ ‪2013/8/18 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليهم ‪ /‬املدين‪:‬‬ ‫‪ -1‬امي� ��ن ع �ب��دامل �ه��دي خ �م �ي ����س خ��ري �� �س��ات‬ ‫‪ -2‬ام�ي��ن ع �ب ��دامل �ه ��دي خ �م �ي ����س خ��ري �� �س��ات‬ ‫‪ -3‬اجم� ��د ع �ب��دامل �ه��دي خ�م�ي����س خ��ري���س��ات‬ ‫‪ -4‬اح �م��د ع �ب��دامل �ه��دي خ�م�ي����س خ��ري���س��ات‬ ‫‪ -5‬ا� �س��ام��ة ع �ب��دامل �ه��دي خ�م�ي����س خ��ري���س��ات‬ ‫‪ -6‬رح � ��اب ع �ب��دامل �ه��دي خ�م�ي����س خ��ري���س��ات‬ ‫‪ -7‬ران� �ي ��ة ع �ب��دامل �ه��دي خ �م �ي ����س خ��ري �� �س��ات‬ ‫‪ -8‬اميان عبداملهدي خمي�س خري�سات‬ ‫وعنوانهم جميعاً‪ :‬جبل اجلوفة قرب املركز‬ ‫االمني‬ ‫تقرر يف الق�ضية التنفيذية رقم اعاله احالة‬ ‫ال�ع�ق��ار امل �ق��ام ع�ل��ى قطعة االر� ��ض رق��م ‪151‬‬ ‫ح��و���ض ‪ 33‬امل��دي�ن��ة م��ن ارا� �ض��ي ع�م��ان احالة‬ ‫قطعية على امل��زاود مم��دوح ب�لال الربيحات‬ ‫ببدل مزاودة وقيمته ‪ 22500‬اثنان وع�شرون‬ ‫ال��ف وخم�سمائة دي�ن��ار فعلى م��ن ي��رغ��ب يف‬ ‫االع�ت�را���ض م��راج�ع��ة دائ ��رة تنفيذ حمكمة‬ ‫بداية عمان خالل ‪ 10‬اي��ام من اليوم التايل‬ ‫لتبلغكم اخ�ط��ار التنفيذ خ�لاف�اً ل��ذل��ك يتم‬ ‫ال�سري يف االجراءات ح�سب اال�صول‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫انذار عديل بوا�سطة كاتب عدل‬ ‫عمان االكرم‬ ‫الرقم ال�ع��ديل‪� )2013-18579(/23-5 :‬سجل عام‬ ‫ وثيقة‪.‬‬‫املنذر‪ :‬جالل �سامي �شاهني زراقو (‪)9791047761‬‬ ‫وعنوانه العبديل �شارع �سليمان النابل�سي جممع‬ ‫االق�صى التجاري وكيله املحامي رمزي جابر‬ ‫امل��وج��ه ال�ي��ه االن � ��ذار‪� :‬سعيد زه�ي�ر �سعيد ال�ب��واب‬ ‫وعنوانه عمان اليادودة �ضاحية الكرمل ا�سكان ا�شكو‬ ‫�شارع ر�ضوان اجلبايل منزل ‪ 3‬من اجلهة الي�سرى‬ ‫منزل �سعيد البواب‬ ‫االنذار‪:‬‬ ‫اوال‪ :‬ي�ع�ل��م امل ��وج ��ه ال �ي��ه االن� � ��ذار ان ��ه اب� ��رم عقد‬ ‫ايجار مع املنذر بتاريخ ‪ 2012/10/20‬وذل��ك بقيام‬ ‫امل��وج��ه اليه االن ��ذار با�ستئجاره ملولد كهرباء نوع‬ ‫(ك �� �س�ت�ر‪ )17/‬وذل ��ك ب��اج��رة ��ش�ه��ري��ة مب �ق��دار ‪750‬‬ ‫دينار‪ ،‬وقد قام املوجه اليه االن��ذار بدفع مبلغ ‪750‬‬ ‫دينار كدفعة اوىل من العقد‪.‬‬ ‫ث��ان�ي��ا‪ :‬يعلم امل��وج��ه ال �ي��ه االن� ��ذار ب ��أن��ه ا��س�ت�م��ر يف‬ ‫ا�ستئجاره للمولد امل��ذك��ور اع�ل�اه م��ن امل�ن��ذر عدة‬ ‫�شهور اخرى حتى تاريخ ‪ 2013/3/20‬دون ان يقوم‬ ‫ب��دف��ع اي��ة م�ب��ال��غ للمنذر ع�ل��ى ال��رغ��م م��ن وع��وده‬ ‫بالدفع‪ ،‬مما تراكمت عليه مبالغ مالية ناجتة عن‬ ‫تق�صريه حتى و�صلت اىل مبلغ ‪ 3000‬دينار‪.‬‬ ‫ث��ال�ث��ا‪ :‬وع�ل�ي��ه ف ��إن امل �ن��ذر يطالبكم ب���ض��رورة دف��ع‬ ‫امل�ب��ال��غ امل�ترت�ب��ة بذمتكم ل�صالح امل �ن��ذر والبالغة‬ ‫‪ 3000‬دي�ن��ار خ�لال م��دة اق�صاها (‪� )24‬ساعة من‬ ‫تاريخ تبلغكم ه��ذا االن��ذار ويف ح��ال ع��دم تنفيذكم‬ ‫م�ضمون هذا االن��ذار خالل امل��دة املحددة فيه واال‬ ‫�سي�ضطر املنذر ا�سفا «اللجوء اىل الطرق القانونية‬ ‫والق�ضائية للمطالبة بتلك املبالغ واقامة احلجز‬ ‫التحفظي ع�ل��ى ام��وال�ك��م امل�ن�ق��ول��ة وغ�ي�ر املنقولة‬ ‫اجل ��ائ ��ز ح �ج��زه��ا ق ��ان ��ون� �اً» وت���ض�م�ي�ن�ك��م ال��ر� �س��وم‬ ‫وامل���ص��اري��ف وات �ع��اب امل�ح��ام��اة وال�ف��ائ��دة القانونية‬ ‫راجيا ان ال ا�ضطر التباع تلك االجراءات‪.‬‬ ‫وكيل املنذر‬ ‫املحامي رمزي جابر‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫ا�ستناد ًا لأحكام املادة (‪ )13‬من قانون ال�شركات رقم (‪)22‬‬ ‫ل�سنة ‪ 1997‬وتعديالته يعلن مراقب عام ال�شركات يف وزارة‬ ‫ال�صناعة والتجارة ب���أن �شركة مناع واب��و حرب وامل�سجلة‬ ‫يف �سجل �شركات ت�ضامن حتت الرقم (‪ )101538‬بتاريخ‬ ‫‪ 2011/5/23‬تقدمت بطلب الجراءات التغيريات التالية‪.‬‬ ‫تعديل ا�سم ال�شركة‬ ‫من �شركة‪ :‬مناع وابو حرب‬ ‫اىل �شركة‪ :‬ابو حرب و�شديد‬ ‫لال�ستف�سار يرجى االت�صال بدائرة مراقبة ال�شركات على الرقم‪5600260 -‬‬ ‫مراقب عام ال�شركات ‪ /‬برهان عكرو�ش‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة تنفيذ حمكمـــة‬ ‫بدايـــة �شمال عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪�2013/1145:‬ص‬ ‫التاريخ ‪2013/6/25 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬ ‫‪ -1‬م�ؤيد توفيق احمد ريان‬ ‫‪ -2‬احمد توفيق احمد ريان‬ ‫‪ -3‬ن�ضال توفيق احمد ريان‬ ‫‪ -4‬اكرم عبداهلل يو�سف الكيايل‬ ‫وع �ن��وان��ه‪� :‬صويلح ح��ي الب�شائر ��ش��ارع‬ ‫�سودة بنت زمعة ‪ -‬متفرع منه الظاهر‬ ‫االيوبي بناية رقم (‪ )3‬ط‪3‬‬ ‫رق� ��م االع �ل ��ام ‪ /‬ال �� �س �ن��د ال �ت �ن �ف �ي��ذي‪:‬‬ ‫‪2009/1741‬‬ ‫تاريخه‪2011/6/9 :‬‬ ‫حم��ل � �ص��دوره ‪ :‬حم�ك�م��ة ��ص�ل��ح حقوق‬ ‫�شمال عمان‬ ‫امل �ح �ك��وم ب� ��ه ‪ /‬ال ��دي ��ن‪ 3040 :‬دي �ن��ار‬ ‫وال��ر� �س��وم وات �ع ��اب امل �ح��ام��اة وال �ف��ائ��دة‬ ‫القانونية‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫الخ �ط��ار �إىل‬ ‫تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا إ‬ ‫املحكوم ل��ه ‪ /‬ال��دائ��ن‪� :‬صبحي عبداهلل‬ ‫منر اال�شقر املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬


‫‪20‬‬

‫االثنني (‪� )19‬آب (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2395‬‬

‫�صباح جديد‬


‫‪21‬‬

‫‪assabeelsports@yahoo.com‬‬

‫االثنني (‪� )19‬آب (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2395‬‬

‫يف افتتاح اجلولة الرابعة من ك�أ�س الأردن – املنا�صري‬

‫الشيخ حسني يفتتح رصيده بالفوز على الصريح‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬جواد �سليمان‬ ‫حقق فريق ال�شيخ ح�سني ف��وزاً ثميناً على‬ ‫ن�ظ�يره ال�صريح ‪ 2/3‬ه��و الأول ل��ه يف بطولة‬ ‫ك�أ�س الأردن لكرة القدم وذلك يف املواجهة التي‬ ‫جمعت الفريقني م�ساء �أم�س على �ستاد الأمري‬ ‫ها�شم يف مدينة الرمثا بافتتاح اجلولة الرابعة‬ ‫وقبل الأخرية من الدور الأول (دور املجموعات)‬ ‫وحل�ساب املجموعة الثانية‪.‬‬ ‫وتقدم ال�شيخ ح�سني بهديف ع�صام الرياحنة‬ ‫(‪ )29‬و�سائد ال�شقران (‪ ،)60‬ورد ال�صريح بهديف‬ ‫التعادل �سجلهما عبد ال��ر�ؤوف ال��رواب��دة (‪)68‬‬ ‫وحممود العجلوين (‪ ،)76‬قبل ان يخطف ع�صام‬ ‫الرياحنة هدف الفوز الثمني لل�شيخ ح�سني بعد‬ ‫مرور (‪ )4‬دقائق من الوقت الإ�ضايف‪.‬‬ ‫واف�ت�ت��ح ال�شيخ ح�سني ر��ص�ي��ده ب�ـ ‪ 3‬نقاط‬ ‫و�ضعته يف املركز الرابع متقدما بفارق الأهداف‬ ‫عن اجلزيرة‪ ،‬بينما بقي ر�صيد ال�صريح خالياً‬ ‫م��ن ال�ن�ق��اط يف امل��رك��ز ال���س��اد���س واالخ�ي�ر وهو‬ ‫خارج ح�سابات الت�أهل للدور الثاين دور الـ (‪.)16‬‬ ‫وت� �ق ��ام ال� �ي ��وم ث�ل��اث م ��واج� �ه ��ات ف�ي�ل�ت�ق��ي‬ ‫الفي�صلي مع اجلزيرة على �ستاد عمان الدويل‪،‬‬ ‫العربي م��ع احل�سني على �ستاد الأم�ي�ر ها�شم‬ ‫بالرمثا‪ ،‬ومن�شية بني ح�سن م��ع البقعة على‬ ‫�ستاد الأمري حممد بالزرقاء‪.‬‬ ‫ال�صريح (‪ )2‬ال�شيخ ح�سني (‪)3‬‬ ‫مل يرتق �أداء الفريقني للم�ستوى املطلوب‬ ‫مطلع ال���ش��وط الأول وان�ح���ص��ر ال�ل�ع��ب أ�غ�ل��ب‬ ‫ال��وق��ت يف منت�صف امللعب‪ ،‬ال�شيخ ح�سني كان‬ ‫املبادر للهجوم عرب �سل�سلة هجمات قادها ع�صام‬ ‫الرياحنة من اجلهة اليمنى وعمر احلموي من‬ ‫اجلهة الي�سرى وتقدم مراد ذيابات من منطقة‬ ‫العمق لإ��س�ن��اد إ�� �س��راء حموية أ�م ��ام امل��رم��ى‪ ،‬يف‬ ‫امل�ق��اب��ل اع�ت�م��د ال���ص��ري��ح ع�ل��ى ال��رب��اع��ي �سامي‬ ‫ذي ��اب ��ات وحم �م��ود ع �ل��ي ورام� ��ي اخل��ال��د وع�ب��د‬ ‫ال� ��ر�ؤوف ال��رواب��دة ل�ضبط منطقة العمليات‬

‫تعادل املنتخب الوطني للنا�شئني‬ ‫مع نظريه الفل�سطيني ‪ 2/2‬وذل��ك يف‬ ‫امل �ب��اراة ال�ت��ي جمعت املنتخبني أ�م����س‬ ‫الأح � ��د ع�ل��ى ��س�ت��اد في�صل احل�سيني‬ ‫ب�ضاحية ال ��رام الفل�سطينية بافتتاح‬ ‫ال�ن���س�خ��ة ال��راب �ع��ة م��ن ب �ط��ول��ة غ��رب‬ ‫ا�سيا والتي تقام يف فل�سطني مب�شاركة‬ ‫العراق والأمارات اي�ضا ‪.‬‬ ‫وتقدم املنتخب الفل�سطيني مرتني‬ ‫عرب هدافه رائ��د الدحلة بالدقيقتني‬ ‫‪ 42‬و‪ 62‬وتعادل املنتخب الوطني مرتني‬ ‫ب��الأوىل ع�بر ع��ادل الزعبي بالدقيقة‬ ‫‪ 45‬وبهاء جعافرة بالدقيقة ‪. 81‬‬ ‫و��س��وف يخو�ض املنتخب الوطني‬ ‫يف اخلام�سة من م�ساء يوم غد االثنني‬ ‫مباراته الثانية مع نظريه االم��ارات��ي‬ ‫فيما يتقابل املنتخب الفل�سطيني مع‬ ‫نظريه العراقي يف التا�سعة م�ساء‬ ‫وق��دم املنتخب عر�ضا قويا وظهر‬ ‫الرتابط والتجان�س على اداء املنتخب‬ ‫وخا�صة يف ال�شوط الثاين الذي اهدر‬ ‫ف �ي��ه الع �ب �ي �ن��ا ال �ع��دي��د م ��ن ال �ف��ر���ص‬

‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫يجري حار�س مرمى املنتخب الوطني لكرة القدم عامر �شفيع‬ ‫اليوم االثنني عملية جراحية مب�ست�شفى اال�ست�شاري يف غ�ضروف‬ ‫الركبة الي�سرى‪.‬‬ ‫�شفيع ت�ع��ر���ض لإ��ص��اب��ة ع�ل�ى ه�ام���ش آ�خ ��ر ت��دري�ب��ات املنتخب‬ ‫الوطني يف عمان قبل التوجه �إىل ط�ه��ران‪ ،‬و�سيدخل يف برنامج‬ ‫عالجي وت�أهيلي عقب العملية مبا�شرة على امل معاودة تدريباته‬ ‫ب�سرعة وبالتايل جتهيزه مل�شاركة املنتخب الوطني يف ا�ستحقاقاته‬ ‫املقبلة والتي ت�ست�أنف امام اوزبك�ستان يومي ‪ 6‬و‪ 10‬ايلول املقبل يف‬ ‫امللحق امل�ؤهل لنهائيات ك�أ�س العامل ‪.2014‬‬ ‫وكان �شفيع غاب عن املباراة التي تعادل بها املنتخب الوطني‬ ‫مع نظريه ال�سوري ‪ 1/1‬بطهران باجلولة الثانية من الت�صفيات‬ ‫امل�ؤهلة لنهائيات ك�أ�س �آ�سيا‪.‬‬

‫لجنة املسابقات تقر جدول‬ ‫مباريات الدوري وتقرر تأجيل‬ ‫مباراتني للفيصلي‬

‫فريق ال�شيخ ح�سني‬

‫وحماولة االم�ت��داد نحو مرمى ال�شيخ ح�سني‪،‬‬ ‫الذي ا�ستغل �أف�ضليته يف الدقائق الأوىل ليعلن‬ ‫اف�ت�ت��اح الت�سجيل م��ن ع���ص��ام ال��ري��اح�ن��ة ال��ذي‬ ‫تلقى مت��ري��رة ع��روة ال ��دردور ليطلقها �أر�ضيه‬ ‫قوية �سكنت على ي�سار احلار�س �أحمد ال�شياب‬ ‫(‪.)29‬‬ ‫ح��اول ال�صريح العودة يف الدقائق املتبقية‬ ‫لكنه مل ينجح يف ظ��ل �صالبة دف��اع��ات ال�شيخ‬ ‫ح�سني حتى �صافرة نهاية ال�شوط الأول‪.‬‬ ‫ت �غ�ير احل � ��ال يف ال �� �ش��وط ال� �ث ��اين بتخلي‬ ‫ال�صريح عن املواقع الدفاعية والبحث مبكراً‬

‫املنتخب الوطني للناشئني‬ ‫يتعادل مع نظريه الفلسطيني‬ ‫بافتتاح بطولة غرب آسيا‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬

‫شفيع يجري عملية جراحية‬ ‫لغضروف الركبة غد ًا االثنني‬

‫واظهروا م�ستواهم احلقيقي وخا�صة‬ ‫مهارات عدد من الالعبني من ا�صحاب‬ ‫امل��واه��ب وال��ذي��ن ي�ب���ش��رون مب�ستقبل‬ ‫زاهر للكرة الأردنية‬ ‫وعرب الكابنت عدنان عو�ض املدير‬ ‫ال�ف�ن��ي للمنتخب ع��ن ر� �ض��اه ال �ت��ام ملا‬ ‫قدمه الالعبني م�شريا �إىل ان رهبة‬ ‫م �ب��اري��ات االف �ت �ت��اح ت��رب��ك ال�لاع�ب�ين‬ ‫ال �ك �ب��ار م���ش�يرا اىل ان امل�ن�ت�خ��ب ق��دم‬ ‫عر�ضا قويا على مدار �شوطي املباراة‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف عو�ض ال��ذي كان يتحدث‬ ‫خ�ل�ال امل � ؤ�مت��ر ال���ص�ح�ف��ي ال ��ذي عقد‬ ‫ع �ق��ب ن �ه��اي��ة امل� � �ب � ��اراة « ل ��ن احت ��دث‬ ‫ع��ن الإره � ��اق ال ��ذي أ�� �ص��اب ال�لاع�ب�ين‬ ‫ج��راء ��س��اع��ات ال��و��ص��ول اىل فل�سطني‬ ‫واالنتظار على املعرب الن يف ذلك غاية‬ ‫م�ه�م��ة وه ��و ان ي� ��درك ك��ل ال�لاع�ب�ين‬ ‫ح �ج��م امل� �ع ��ان ��اة ال� �ت ��ي ي�ع�ي���ش�ه��ا اب �ن��اء‬ ‫ال�شعب الفل�سطيني ج��راء املمار�سات‬ ‫اال�سرائيلية ‪.‬‬ ‫و أ�� � �ض� ��اف ن �ح��ن ن �� �ش ��ارك يف ه��ذه‬ ‫البطولة من اجل املناف�سة على لقبها‬ ‫ل��ذل��ك ف �� �س��وف من �� �ض��ى ن �ح��و حتقيق‬ ‫نتيجة ايجابية امام املنتخب االماراتي‬ ‫يف املباراة الثانية‪.‬‬

‫عن التعوي�ض الذي كان قريباً من عبد الر�ؤوف‬ ‫الروابدة من ت�سديدة قوية ت�صدى لها احلار�س‬ ‫حممد الدويكلي وابعدها لركنية‪ ،‬يف ظل تراجع‬ ‫ج �م��اع��ي م��ن الع �ب��ي ال���ش�ي��خ ح���س�ين ل�ل�م��واق��ع‬ ‫الدفاعية ليدفع م��درب ال�شيخ ح�سني بورقة‬ ‫�سائد ال�شقران الذي جنح يف تعزيز تقدم فريقه‬ ‫ب��ال �ه��دف ال �ث��اين م��ن ت���س��دي��دة جميلة �سكنت‬ ‫ال�شباك يف الدقيقة (‪ ،)60‬وجنحت حم��اوالت‬ ‫ال���ص��ري��ح يف تقلي�ص ال �ف��ارق م��ن رك �ل��ة ج��زاء‬ ‫ب�سبب مل�س امل��داف��ع للكرة باليد داخ��ل منطقة‬ ‫اجلزاء ت�صدى لها بنجاح عبد الر�ؤوف الروابدة‬

‫يف الدقيقة (‪ )68‬الهدف الأول لل�صريح‪ ،‬ومع‬ ‫م��رور ال��وق��ت توا�صلت �أف�ضلية ال�صريح على‬ ‫�أر���ض امليدان وجنح البديل حممود العجلوين‬ ‫بفر�ض التعادل على ال�شيخ ح�سني عندما �سدد‬ ‫ك��رة مباغتة �سكنت على ي�سار احلار�س حممد‬ ‫الدويكلي يف الدقيقة (‪ ،)76‬وا�ستمر التعادل‬ ‫بني الفريقني حتى الوقت الدقيقة الرابعة من‬ ‫الوقت الإ�ضايف حيث متكن ع�صام الرياحنة من‬ ‫ت�سجيل هدف الفوز لل�شيخ ح�سني الذي حافظ‬ ‫على فر�صته بالت�أهل للدور الثاين‪ ،‬بينما خرج‬ ‫ال�صريح ر�سمياً من الدور الأول‪.‬‬

‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ا��ص��درت جلنة امل�سابقات ب��احت��اد ك��رة ال�ق��دم ج��دول مباريات‬ ‫اال�سابيع االربعة االوىل من دوري املنا�صري للمحرتفني للمو�سم‬ ‫اجلديد ‪ 2014-2013‬وذلك خالل اجلل�سة التي عقدت �أم�س وتاليا‬ ‫ابرز القرارات‬ ‫‪ .1‬ا�صدار اال�سابيع االربعة االوىل من جدول مباريات دوري‬ ‫املحرتفني والذي �سينطلق اعتباراً من تاريخ ‪ 2013/9/13‬وبحيث‬ ‫يتم ا�صدار باقي اال�سابيع بعد و�ضوح الر�ؤيا فيما يخ�ص م�شاركة‬ ‫املنتخب الوطني يف ت�صفيات كا�س ال�ع��امل وال�ن��ادي الفي�صلي يف‬ ‫االدوار النهائية يف بطولة كا�س االحتاد اال�سيوي ‪,‬‬ ‫‪ .2‬تاجيل مباراتي الفي�صلي خالل اال�سبوعني االول والثاين‬ ‫امام العربي والوحدات على التوايل يف االدوار النهائية من بطولة‬ ‫كا�س االحتاد اال�سيوي و�سيتم حتديدها الحقاً ‪.‬‬ ‫‪ .3‬اقامة املباريات التي يتم تاجيلها الي �سبب من اال�سباب بعد‬ ‫‪� 72‬ساعة من تاريخ تبليغ النادي املعني ‪.‬‬

‫اجلولة تتوا�صل بثالث مواجهات اليوم‬

‫الفيصلي يواجه الجزيرة‪..‬والعربي يبحث عن التأهل‬ ‫أمام الحسني إربد‪..‬واملنشية يستضيف البقعة‬

‫ال�سبيل ‪ -‬يعقوب احلو�ساين‬ ‫ت �ت��وا� �ص��ل ال� �ي ��وم م �ن��اف �� �س��ات اجل��ول��ة‬ ‫الرابعة من بطولة ك�أ�س الأردن لكرة القدم‬ ‫بثالث مواجهات �ساخنة‪ ،‬حيث ي�ست�ضيف‬ ‫الفي�صلي ف��ري��ق اجل��زي��رة بلقاء العراقة‬ ‫ع �ن��د ال �� �س��اع��ة ال���س��اب�ع��ة وال �ن �� �ص��ف م���س��اء‬ ‫على ا�ستاد عمان ال��دويل ويواجه العربي‬ ‫جاره احل�سني �إربد عند ال�ساعة اخلام�سة‬ ‫م�ساء على ا��س�ت��اد الأم�ي�ر ها�شم مبدينة‬ ‫الرمثا وي�ست�ضيف املن�شية فريق البقعة‬ ‫عند ال�ساعة ال�سابعة والن�صف على ا�ستاد‬ ‫الأمري حممد مبدينة الزرقاء‪.‬‬ ‫الفي�صلي ال��ذي ي�ست�ضيف اجل��زي��رة‬ ‫حل�ساب املجموعة الثانية يبحث عن فوزه‬ ‫الرابع على التوايل بعد ث�لاث انت�صارات‬ ‫ع �ل��ى أ�ن ��دي ��ة ال��رم �ث��ا وال �� �ص��ري��ح وال���ش�ي��خ‬ ‫ح�سني يف اجلوالت الثالث الأوىل مت�ساويا‬ ‫م��ع غ��رمي��ه ال��وح��دات ب���ص��دارة املجموعة‬ ‫ولكل منهما ‪ ٩‬نقاط‪.‬‬ ‫بينما ي�سعى العربي للمحافظة على‬ ‫� �ص��دارة امل�ج�م��وع��ة الأوىل ال �ت��ي يحت ّلها‬ ‫بر�صيد �ست نقاط من خالل حتقيق الفوز‬

‫على ج��اره احل�سني �إرب��د وبالتايل إ�ع�لان‬ ‫ت�أهله ر�سميا للدور الثاين‪.‬‬ ‫ويتطلع املن�شية ‪ 6‬ن�ق��اط على ح�صد‬ ‫ن� �ق ��اط م ��واج� �ه� �ت ��ه م� ��ع ال �ب �ق �ع��ة ح�ي�ن�م��ا‬ ‫ي�ست�ضيف ال�ب�ق�ع��ة مل��وا��ص�ل��ة ان�ت���ص��ارات��ه‬ ‫بقيادة املدرب خ�ضر بدوان وبالتايل ح�سم‬ ‫ت�أهله مبكرا‪ ،‬يف حني يدرك البقعة حاجته‬ ‫املا�سة لتحقيق ف��وز ي�ؤكد فيه جلماهريه‬ ‫ّ‬ ‫ب�أنّه قادر على املناف�سة يف هذا املو�سم‪ ،‬حيث‬ ‫يحتل الفريق املركز الأخ�ير يف املجموعة‬ ‫الأوىل بر�صيد ثالث نقاط‪.‬‬ ‫و�ستكون م�ب��اراة الفي�صلي واجل��زي��رة‬ ‫من املجموعة الثانية الأك�ثر �إث��ارة‪ ،‬حيث‬ ‫دائ �م��ا م��ا ك��ان��ت ال �ل �ق��اءات ال�ت��ي جتمعهما‬ ‫متتاز بالتكاف ؤ� والندية‪ ،‬فالفي�صلي ي�سعى‬ ‫ملوا�صلة انت�صاراته للبقاء بال�صدارة وهو‬ ‫ال ��ذي ي�ت���ش��ارك م��ع ال ��وح ��دات بالر�صيد‬ ‫بت�سع نقاط‪ ،‬يف حني يبحث فريق اجلزيرة‬ ‫�إىل تعزيز ر�صيده النقطي املتوقف عند‬ ‫ال �ث�لاث ن�ق��اط ب�ه��دف ت�ع��زي��ز تطلعاته يف‬ ‫املناف�سة على بطاقات الت�أهل الأربعة‪.‬‬ ‫وميتلك فريق الفي�صلي ال��ذي يقوده‬ ‫ع �ل��ي ك�م�ي��خ �أف���ض�ل�ي��ة ف�ن�ي��ة ب�ح�ك��م خ�برة‬

‫العبيه الذين ي�برز منهم ح�سونة ال�شيخ‬ ‫وال�ب�رازي �ل��ي ج��ون �ي��ور وق���ص��ي أ�ب ��و عالية‬ ‫ورائ ��د ال�ن��واط�ير وع�ب��د اهلل ال�ع�ط��ار فيما‬ ‫يعول املدير الفني للجزيرة عي�سى الرتك‬ ‫على عنا�صر �شابة تتم ّثل ب��أح�م��د �سمري‬ ‫وم�ه�ن��د ال �ع��زة وج �م��ال ملحم وع��ام��ر �أب��و‬ ‫علي �إىل ج��ان��ب عنا�صر اخل�ب�رة كمحمد‬ ‫م�صطفى و�صالح اجلوهري‪.‬‬ ‫وي�سعى العربي هو الآخ��ر للمحافظة‬ ‫ع�ل��ى � �ص��دارت��ه ل�ل�م�ج�م��وع��ة الأوىل ال�ت��ي‬ ‫ي�ح�ت� ّل�ه��ا ب��ر��ص�ي��د � �س��ت ن �ق��اط م��ن خ�لال‬ ‫حت�ق�ي��ق ال �ف��وز ع�ل��ى ج ��اره احل���س�ين �إرب ��د‬ ‫وبالتايل �إعالن ت�أهله ر�سميا للدور الثاين‪.‬‬ ‫وي�ع�ي����ش الع �ب��و ال �ع��رب��ي يف م�ع�ن��وي��ات‬ ‫م��رت �ف �ع��ة ب �ع��د االن� �ت� ��� �ص ��ارات امل �ح �ق �ق��ة يف‬ ‫ال �ف�ترة املا�ضية وه��و ق ��ادر على موا�صلة‬ ‫تلك االنت�صارات حال تعامل مع تطلعات‬ ‫خ�صمه بحذر وعمد �إىل ا�ستثمار الفر�ص‬ ‫امل �ت��اح��ة ب��ال �� �ش �ك��ل امل �ط �ل ��وب‪ ,‬يف ح�ي�ن لن‬ ‫ير�ضى فريق احل�سني الذي ميتلك ثالث‬ ‫نقاط بخ�سارة جديدة حيث ميني النف�س‬ ‫ال�ستعادة التوازن �سريعا والعودة �إىل درب‬ ‫االن �ت �� �ص��ارات بحثا ع��ن ال�ن�ق��اط وال�ت� أ�ه��ل‬

‫وب �خ��ا� �ص��ة ب �ع��دم��ا ع� ��زز � �ص �ف��وف ف��ري�ق��ه‬ ‫باملهاجم ال�سوري �سامل �سامر‪.‬‬ ‫وي �ع��ول ال �ع��رب��ي ع�ل��ى ��س�ع�ي��د م��رج��ان‬ ‫ويو�سف ذوذان و�إح�سان ح��داد فيما يربز‬ ‫م ��ن ف��ري��ق احل �� �س�ين �إرب � ��د ل� � ��ؤي ع �م��ران‬ ‫وحمرتفه الكرواتي ادمري‪.‬‬ ‫وع �ل��ى ا� �س �ت��اد الأم�ي��ر حم �م��د يتطلع‬ ‫امل�ن���ش�ي��ة «‪ 6‬ن �ق��اط» مل��وا��ص�ل��ة ان�ت���ص��ارات��ه‬ ‫بقيادة املدرب خ�ضر بدوان وبالتايل ح�سم‬ ‫ت�أهله مبكرا‪ ،‬يف حني يدرك البقعة حاجته‬ ‫املا�سة لتحقيق ف��وز ي�ؤكد فيه جلماهريه‬ ‫ّ‬ ‫ب أ�نّه قادر على املناف�سة يف هذا املو�سم‪ ،‬حيث‬ ‫ّ‬ ‫يحتل الفريق املركز الأخ�ير يف املجموعة‬ ‫الأوىل بر�صيد ثالث نقاط‪.‬‬ ‫وي �ب��رز م ��ن ف ��ري ��ق امل �ن �� �ش �ي��ة ح��ار� �س��ه‬ ‫ح �م��اد الأ� �س �م��ر وح �� �س��ام ��ش��دي�ف��ات وع��ام��ر‬ ‫أ�ب ��و ح��وي�ط��ي وم��ال��ك ال�برغ��وث��ي وحممد‬ ‫ع�ب��د احل�ل�ي��م‪ ،‬ف�ي�م��ا ي �ع��ول م ��درب البقعة‬ ‫امل�صري �شريف اخل�شاب على جنم الفريق‬ ‫عدنان عدو�س وي��زن �شاتي وحممد ناجي‬ ‫وال�سوري حممد وائ��ل والفل�سطيني �إي��اد‬ ‫�أبو غرقود‪.‬‬

‫�ضمن دورة الألعاب الآ�سيوية لل�شباب يف مدينة ناجنينغ ال�صينية‬

‫خسارة جديدة لشباب سلة(‪ )3×3‬وفوز عريض للشابات‬ ‫ناجنينغ ‪ -‬حممد الرحاحلة‬ ‫موفد احتاد الإعالم الريا�ضي‬ ‫�سجل املنتخب الوطني ل�ك��رة ال�سلة لل�شابات‬ ‫فوزا عري�ضا على نظريه العراقي بنتيجة (‪)3-21‬‬ ‫يف املباراة التي اقيمت ام�س �ضمن مناف�سات (‪)3×3‬‬ ‫ل��دورة االلعاب اال�سيوية لل�شباب التي ت�ست�ضيفها‬ ‫مدينة ناجنينغ ال�صينية وت�ستمر حتى (‪ )24‬ال�شهر‬ ‫اجلاري‪.‬‬ ‫ومل جتد العبات املنتخب الوطني ادنى �صعوبة‬ ‫يف ح�صد نقاط التقدم منذ بداية اللقاء وتناوبت‬ ‫فرح خزوز وجينا �سرية وليليانا ابوجبارة على زيارة‬ ‫ال�سلة والو�صول الناجح اليها من عدة حماور‪.‬‬ ‫واثمر الدفاع ال�صارم الذي فر�ض على العبات‬ ‫املنتخب ال�ع��راق��ي يف احل��د م��ن حت��رك��ات�ه��ن‪ ،‬فيما‬ ‫ب��رع��ت الع �ب��ات املنتخب ال��وط�ن��ي يف ق�ط��ع العديد‬ ‫م��ن ال �ك��رات ب��اال��ض��اف��ة اىل حت�ق�ي��ق االف���ض�ل�ي��ة يف‬ ‫املتابعة حتت ال�سلة‪ ،‬والعودة اىل بناء هجمات اردنية‬ ‫جديدة‪.‬‬ ‫وح�صدت نقاط املنتخب الوطني جينا �سرية‬ ‫(‪ )10‬نقاط‪ ،‬فرح خزوز (‪ )8‬وليليانا ابوجبارة (‪.)3‬‬ ‫ويواجه منتخب ال�شابات نظريه الكويتي عند‬ ‫ال�ساعة الثانية من ع�صر اليوم (بتوقيت االردن)‪،‬‬

‫ويعقبها عند الثالثة مواجهة �صعبة مع منتخب‬ ‫ال�صني تايبيه يف ختام م�شواره يف الدور االول‪.‬‬ ‫وت�سعى الع�ب��ات املنتخب الوطني اىل حتقيق‬ ‫ال�ف��وز يف مواجهتي ال �ي��وم‪ ،‬واملناف�سة على اح��دى‬ ‫البطاقتني امل�ؤهلتني اىل الدور ن�صف النهائي‪.‬‬ ‫هزمية ثانية ل�سلة ال�شباب‬ ‫تعر�ض املنتخب الوطني لكرة ال�سلة لل�شباب‬ ‫للهزمية الثانية على التوايل يف مناف�سات (‪)3×3‬‬ ‫وج��اءت على يد �صاحب االر���ض واجلمهور بنتيجة‬ ‫(‪.)20-6‬‬ ‫وظهر ف��ارق امل�ستوى الفني مل�صلحة املنتخب‬ ‫ال�صيني م�ن��ذ ب��داي��ة ال�ل�ق��اء وع�م��ل ع�ن��ا��ص��ره على‬ ‫فر�ض اف�ضليتهم وح�صد النقاط تباعا‪ ،‬فيما جاء‬ ‫الو�صول الناجح للمنتخب الوطني حمدودا‪ ،‬وعلى‬ ‫ال ��رغ ��م م ��ن ت �ع��دد حم � ��اوالت حم �م��د ال �ع �ب��دل�لات‬ ‫وه��ا� �ش��م امل �ج��ايل وي��زي��د ح �ج��ازي وال �ب��دي��ل را��ش��د‬ ‫املجايل الت�سجيل‪ ،‬اال ان تلك املحاوالت ا�صطدمت‬ ‫بال�صالبة الدفاعية للمنتخب ال�صيني‪.‬‬ ‫وكان املنتخب الوطني قد تعر�ض للخ�سارة ام�س‬ ‫االول ام��ام منتخب منغوليا (‪ ،)10-8‬فيما يختتم‬ ‫م�شواره يف الدور االول عند ال�ساعة الثانية ع�شرة‬ ‫والن�صف من ظهر اليوم بلقاء املنتخب املاليزي‪.‬‬ ‫خ�سارة احلاوي‬

‫خ�سرت العبة املنتخب الوطني للجودو رمال‬ ‫احل��اوي مباراتها ام��ام العبة ميامنار تهينت تهو‬ ‫ب��ال�ن�ق��اط �ضمن م�ن��اف���س��ات وزن حت��ت (‪ )52‬كغم‪،‬‬ ‫ورغم اجتهاد احلاوي يف حماولة جمع النقاط‪ ،‬اال‬ ‫ان نظريتها متكنت من خطف نقطة الفوز‪ ،‬لتودع‬ ‫العبتنا املناف�سات من املواجهة االوىل‪.‬‬ ‫وي �خ��و���ض الع� ��ب امل �ن �ت �خ��ب اب��راه �ي��م ال �ع �م��رو‬ ‫مواجهة الدور التمهيدي �صباح اليوم امام الالعب‬ ‫ال�ك��وري جاي�سنغ �ضمن مناف�سات وزن حتت (‪)81‬‬ ‫كغم‪ ،‬فيما �ستواجه العبتنا دينا ب�سي�سو العبة نيبال‬ ‫المو �ضمن مناف�سات وزن (‪ )63‬كغم‪.‬‬ ‫وبني الالعب عمرو انه متحفز ملواجهة اليوم‬ ‫ام ��ام ن�ظ�يره ال �ك��وري‪ ،‬م���ش�يرا اىل ان��ه خ�ضع اىل‬ ‫تدريبات مكثفة يف االي��ام املا�ضية با�شراف امل��درب‬ ‫�سليمان ال�سعودي‪ ،‬مت�أمال ان يكون عند ح�سن ظن‬ ‫اجلميع يف الدورة‪.‬‬ ‫م��ن جانبها ا� �ش��ارت ال�لاع�ب��ة ب�سي�سو اىل انها‬ ‫�ستقدم كل جهدها للفوز مبواجهة اليوم واالنتقال‬ ‫اىل االدوار امل�ت�ق��دم��ة‪ ،‬ال�سيما وان م�شاركتها يف‬ ‫ال � ��دورة ه��ي االوىل م��ن ن��وع�ه��ا وت ��أم ��ل ان حتقق‬ ‫نتيجة طيبة‪ ،‬حيث �سبق لها ان حققت العديد من‬ ‫االجن��ازات على م�ستوى البطوالت العربية وغرب‬ ‫ا�سيا وتتطلع ملوا�صلة امل�شوار يف هذه البطولة‪.‬‬

‫اىل ذلك ي�شارك احلكم الدويل االردين االمني‬ ‫ال �ع ��ام ل�ل�احت ��اد ال �ع��رب��ي ع �ب��دال �ف �ت��اح ال�ق�ي���س��ي يف‬ ‫اللجنة الفنية لالحتاد اال�سيوي امل�شرفة على ادارة‬ ‫املناف�سات‪.‬‬ ‫«املبارزة» ي�شهرون �سيوفهم اليوم‬ ‫ي�شهر العبو والعبات املنتخب الوطني للمبارزة‬ ‫��س�ي��وف�ه��م ال �ي��وم مت�سلحني ب��ال�ع��زمي��ة واال� �ص��رار‬ ‫ال�صابة هدفهم يف حتقيق نتائج م�شرفة ومناف�سة‬ ‫يف اال�سلحة الثالثة‪.‬‬ ‫ويخو�ض العبا املنتخب فار�س املجايل ووائ��ل‬ ‫امل�ج��ايل مناف�سات ��س�لاح ال�سابر ظهر ال�ي��وم‪ ،‬كما‬ ‫�ستخو�ض الالعبتان ره��ف احلديدي و�سلينا عمر‬ ‫مناف�سات الفلوريه �صباحا‪.‬‬ ‫ووفق جدول املناف�سات يوا�صل املنتخب الوطني‬ ‫م�شواره غدا بخو�ض مناف�سات �سالح االبيه للذكور‬ ‫واالن� ��اث ومي�ث�ل�ن��ا ك��ل م��ن ع �ب��داهلل دب��اب �ن��ة‪ ،‬ن�ضال‬ ‫ال�شيخ‪ ،‬ل�ين ك�ل��وب وح�ن�ين ن��وا��ص��رة‪ ،‬فيما يختتم‬ ‫امل�ن��اف���س��ة ب�ع��د غ��د ع�بر ال�لاع��ب اح �م��د اب��وط��ه يف‬ ‫مناف�سات الفلوريه والالعبة �سارة عثامنة يف �سالح‬ ‫ال�سابر‪.‬‬ ‫وبح�سب مدرب املنتخب الوطني عامر خطايبة‪،‬‬ ‫اقيم ام�س االج�ت�م��اع الفني للمناف�سات‪ ،‬حيث مت‬ ‫خالله ا�ستعرا�ض التعليمات اخلا�صة للدورة ا�ضافة‬

‫اىل اعتماد الت�صنيف اال�سيوي لآخر بطولة الجراء‬ ‫القرعة‪.‬‬ ‫وا� �ض��اف خطايبة‪ :‬املنتخب كثف حت�ضرياته‬ ‫الفنية خالل االيام املا�ضية وبات عنا�صر اال�سلحة‬ ‫الثالثة يف جاهزية عالية خلو�ض املناف�سات‪ ،‬م�شيدا‬ ‫بعطاء الالعبني والتزامهم الكبري يف التدريبات‬ ‫وتعليمات اجلهاز الفني‪.‬‬ ‫و�أك ��د خطايبة ان جميع ال�لاع�ب�ين يتمتعون‬ ‫مب �ع �ن��وي��ات م��رت �ف �ع��ة‪ ،‬م�ت�م�ن�ي��ا ان ي�ظ�ه��ر املنتخب‬ ‫ب�صورة تليق باملبارزة االردنية التي حتظى بظهور‬ ‫مميز وقوي يف معظم البطوالت التي ت�شارك بها‪.‬‬ ‫وت��اب��ع خطايبة‪ :‬تعترب ال ��دورة فر�صة مميزة‬ ‫امام عنا�صر املنتخب الوطني لالحتكاك واكت�ساب‬ ‫اخل �ب�رة‪ ،‬ال��س�ي�م��ا وان ه �ن��اك ع ��ددا م��ن ال�لاع�ب�ين‬ ‫ي�شاركون للمرة االوىل يف ب�ط��والت على امل�ستوى‬ ‫اال�سيوي امثال فار�س املجايل‪� ،‬سارة عثامنة‪ ،‬واحمد‬ ‫ابوطه و�سلينا عمر‪ ،‬واال�سماء ال�سابقة اىل جانب‬ ‫بقية ال�لاع�ب�ين امل���ش��ارك�ين ي�ع�ت�برون م��ن امل��واه��ب‬ ‫املميزة وينتظرها م�ستقبل واعد‪.‬‬ ‫وي�شار اىل ان وفد املبارزة يعترب االكرب متثيال‬ ‫يف البعثة‪ ،‬حيث ي�شارك بع�شرة العبني وي�شرف على‬ ‫تدريباتهم ان�س الكايد (االب �ي��ه)‪ ،‬حممد م�سامح‬ ‫(الفلوريه) وخالد خطايبه (ال�سابر)‪.‬‬


‫‪22‬‬

‫ريا�ضة ومالعب‬

‫االثنني (‪� )19‬آب (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2395‬‬

‫دورة �سين�سيناتي لكرة امل�ضرب‬

‫ايسنر يتخلص من دل بوترو ويقابل‬ ‫نادال يف النهائي‬

‫الدوري الإ�سباين‬

‫فالنسيا ينتزع أول ثالث‬ ‫نقاط من ملقا‬

‫مدريد ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫جن��ح فالن�سيا يف ان��ت��زاع النقاط ال��ث�لاث من‬ ‫�ضيفه ملقا (‪ )0-1‬يف ق�� ّم��ة ال��دف��ع��ة الأوىل من‬ ‫مباريات املرحلة االفتتاحية من الدوري الإ�سباين‬ ‫لكرة القدم "ليغا" �أول من �أم�س ال�سبت‪.‬‬ ‫و���س ّ��ج��ل امل���داف���ع ال�برت��غ��ايل ري���ك���اردو كو�ستا‬ ‫هدف املباراة الوحيد مع مطلع الدقيقة (‪.)64‬‬ ‫��ش��ج��ع�� ًة عقب‬ ‫وت��ع�� ّد ب��داي��ة "اخلفافي�ش" م��� ّ‬ ‫املو�سم املتوا�ضع الذي قدّمه الفريق العام املا�ضي‬ ‫والذي �أنهاه يف املركز اخلام�س‪.‬‬ ‫ريال �سو�سييداد يت�ألق‬ ‫وجنح ريال �سو�سييداد بدوره يف حتقيق الفوز‬ ‫يف �أ ّول ظهور ل��ه ه��ذا املو�سم على �ضيفه خيتايف‬ ‫‪�-2‬صفر‪.‬‬ ‫على ملعب "�أنويتا"‪ّ ،‬‬ ‫حت�ضر ريال �سو�سييداد‬ ‫الذي �أنهى املو�سم املا�ضي يف املركز الرابع‪ ،‬ب�شكل‬ ‫ج ّيد ملباراته مع م�ضيفه ليون الفرن�سي الثالثاء‬ ‫املقبل يف ذه��اب ال���دور الفا�صل م��ن دوري �أبطال‬ ‫�أوروبا بفوزه الأول على خيتايف يف املواجهات ال�ست‬

‫الأخرية بينهما‪� ،‬أيّ منذ �أن تغ ّلب عليه يف عقر داره‬ ‫‪�-4‬صفر يف ‪ 15‬كانون الثاين ‪2011‬‬ ‫ويدين �سو�سييداد بفوزه الأول على خيتايف‬ ‫ب�ي�ن ج���م���اه�ي�ره م��ن��ذ ‪ 27‬ت�����ش��ري��ن الأول ‪2005‬‬ ‫(‪���-3‬ص��ف��ر حينها) �إىل املك�سيكي ك��ارل��و���س فيال‬ ‫وال�����س��وي�����س��ري ه��اري�����س ���س��ي��ف�يروف��ي��ت�����ش‪ ،‬ال��واف��د‬ ‫�سجال هديف‬ ‫اجلديد من فيورنتينا الإيطايل‪� ،‬إذ ّ‬ ‫اللقاء يف الدقيقتني ‪ 42‬و‪ 70‬على التوايل‪ ،‬الأول‬ ‫بعد متريرة من الأوروغواياين غونزالو كا�سرتو‬ ‫�إيري�سابال‪ ،‬والثاين بعد متريرة من فيال بالذات‪.‬‬ ‫بيلباو يهزم بلد الوليد‬ ‫و�ضمن نف�س املرحلة‪ ،‬اقتن�ص فريق �أتلتيك‬ ‫بيلباو ف��وزاً غالياً من ملعب م�ضيفه بلد الوليد‬ ‫‪.1-2‬‬ ‫وت��ق��دّم م��ارك��ي��ل �سو�سايتا ب��ه��دف لبيلباو يف‬ ‫الدقيقة ‪ 28‬ثم تعادل الأملاين باتريك �إيربت لبلد‬ ‫الوليد بعدها بدقيقتني فقط‬ ‫وب��ع��د م����رور خ��م�����س دق��ائ��ق ف��ق��ط م��ن ب��داي��ة‬ ‫ال�شوط الثاين �أحرز املهاجم الواعد �إيكري مونيان‬ ‫هدف الفوز لبيلباو‪.‬‬

‫الدوري الفرن�سي‬

‫باييه وجينياك يضربان مجددا ويقودان‬ ‫مرسيليا لفوزه الثاني‬ ‫باري�س ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫رافائيل نادال تخل�ص من الت�شيكي توما�س برديت�ش وت�أهل �إىل النهائي‬

‫�سين�سيناتي ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ت��خ�� ّل�����ص الأم�ي�رك���ي ج���ون اي�����س�نر م��ن الأرج��ن��ت��ي��ن��ي‬ ‫خوان مارتن دل بوترو امل�صنف �سابعا والإ�سباين رافايل‬ ‫ن���ادال ال��راب��ع م��ن الت�شيكي ت��وم��ا���س برديت�ش ال�ساد�س‬ ‫وبلغا نهائي دورة �سين�سيناتي الأمريكية الدولية يف كرة‬ ‫امل�ضرب‪� ،‬سابع دورات الأل��ف نقطة للما�سرتز والبالغة‬ ‫ج��وائ��زه��ا ل��دى ال��رج��ال وال�����س��ي��دات ‪ 5.448555‬ماليني‬ ‫دوالر‪.‬‬ ‫وفاز اي�سرن يف ن�صف النهائي على دل بوترو ‪-5( 7-6‬‬ ‫‪ )7‬و‪ )9-11( 6-7‬و‪ ،3-6‬ون��ادال على برديت�ش ‪ 5-7‬و‪6-7‬‬ ‫(‪.)4-7‬‬ ‫واح����ت����اج اي�������س�ن�ر ال������ذي �أط�������اح ب��ال�����ص��رب��ي ن���وف���اك‬ ‫ديوكوفيت�ش االول من ال��دور ربع النهائي‪� ،‬إىل �ساعتني‬ ‫و‪ 48‬دقيقة كي يتفوق على دل بوترو ال��ذي ح�صل على‬ ‫فر�صة حل�سم اللقاء يف املجموعة الثانية لكنه ف َّرط بها‬ ‫وف�شل بالتايل ببلوغ نهائي ه��ذه ال���دورة للمرة الأوىل‬ ‫ونهائي �إحدى دورات املا�سرتز للمرة الثالثة يف م�سريته‬ ‫(تورونتو عام ‪ 2009‬وانديان ويلز العام احلايل)‪.‬‬

‫يف امل��ق��اب��ل‪ ،‬ب��ل��غ اي�����س�نر ال���ذي ت���وج بلقبي هيو�سنت‬ ‫وات�ل�ان���ت���ا ه����ذا امل���و����س���م‪ ،‬ال��ن��ه��ائ��ي ال���ث���اين ل���ه يف دورات‬ ‫امل���ا����س�ت�رز‪ ،‬ب��ع��د دورة ان���دي���ان وي��ل��ز ال���ع���ام امل��ا���ض��ي حني‬ ‫خ�سر �أم��ام ال�سوي�سري روجيه فيدرر‪ ،‬حمققا ث���أره من‬ ‫دل ب��وت��رو ال��ذي تغ ّلب عليه ه��ذا املو�سم يف نهائي دورة‬ ‫وا�شنطن وم�سجال فوزه الأول على الأرجنتيني من �أ�صل‬ ‫‪ 5‬مواجهات بينهما‪.‬‬ ‫و�ضرب اي�سرن‪ ،‬البالغ ‪ 28‬عاما وم�صنف ‪ 22‬عامليا‪،‬‬ ‫موعدا يف النهائي مع نادال لذي وا�صل عرو�ضه الرائعة‬ ‫يف طريقه �إىل لقبه التا�سع هذا املو�سم‪.‬‬ ‫�‬ ‫املا�ضي‪،‬‬ ‫�شباط‬ ‫و�أح��رز ن��ادال ثمانية �ألقاب منذ‬ ‫أيّ‬ ‫منذ ع��ودت��ه �إىل امل�لاع��ب بعد غياب نحو ثمانية �أ�شهر‬ ‫ب�سبب الإ�صابة‪.‬‬ ‫�آخر �ألقاب الإ�سباين كانت يف نهائي دورة مونرتيال‬ ‫الكندية للما�سرتز الأ���س��ب��وع املا�ضي وتغ ّلب فيها على‬ ‫ديوكوفيت�ش‪.‬‬ ‫وك��ان ن��ادال �أق�صى ال�سوي�سري روجيه فيدرر بطل‬ ‫الن�سخة امل��ا���ض��ي��ة م��ن ال����دور رب���ع ال��ن��ه��ائ��ي‪ ،‬وب���ات �أم���ام‬ ‫فر�صة االرتقاء �إىل املركز الثاين يف ت�صنيف الالعبني‬

‫املحرتفني خلف ديوكوفيت�ش يف حال فوزه باللقب‪.‬‬ ‫وقال الإ�سباين‪�" :‬ألعب جيدا هنا‪ ،‬قدّمتُ �أداء رائعا‬ ‫�أمام فيدرر يف املباراة ال�سابقة‪ ،‬و�شعرت �أي�ضا ب أ� ّنني بو�ضع‬ ‫جيد �أمام برديت�ش"‪ ،‬م�ضيفا‪" :‬كان الأمر حتديا بالن�سبة‬ ‫يل‪ ،‬فلم �أكن �أحلم بهذه العودة‪ ،‬إ� ّنه �أمر ال ي�صدق �أن �أكون‬ ‫�أكرث الالعبني �إحرازا للنقاط هذا املو�سم رغم �أ ّنني غبت‬ ‫عن بطولة �أ�سرتاليا املفتوحة وعن دورة ميامي‪ ،‬وخ�سرت‬ ‫يف الدور الأول يف وميبلدون"‪.‬‬ ‫ول���دى ال�����س��ي��دات‪ ،‬ان��ح�����ص��ر ال��ل��ق��ب ب�ين الأم�يرك��ي��ة‬ ‫�سريينا وليام�س الأوىل والبيالرو�سية فيكتوريا ازارنكا‬ ‫الثانية‪.‬‬ ‫ويف ن�صف النهائي‪ ،‬فازت �سريينا على ال�صينية يل‬ ‫نا بطلة الن�سخة املا�ضية وامل�صنفة خام�سة ‪ 5-7‬و‪،5-7‬‬ ‫وازارنكا على ال�صربية يلينا يانكوفيت�ش الرابعة ع�شرة‬ ‫‪ 6-4‬و‪ 2-6‬و‪.3-6‬‬ ‫وتبدو �سريينا يف طريقها �أي�ضا �إىل اللقب العا�شر‬ ‫هذا املو�سم والـ‪ 16‬يف الأ�شهر الـ‪ 16‬الأخرية يف ظل �أدائها‬ ‫ال��ق��وي ال���ذي يخولها تعوي�ض ت���أخ��ره��ا كما ح�صل مع‬ ‫ال�صينية و�أي�ضا يف مباريات كثرية �أخرى‪.‬‬

‫بعد فوزه على االحتاد بثالثية بعد التمديد‬

‫الفتح بطل الكأس السوبر السعودية‬

‫ت�ألق دمييرتي باييه يف مباراته الثانية مع‬ ‫مر�سيليا‪ ،‬و�صيف بطل املو�سم املا�ضي‪ ،‬وقاده للفوز‬ ‫على �ضيفه ايفيان ‪�-2‬صفر �أول من �أم�س ال�سبت يف‬ ‫املرحلة الثانية من الدوري الفرن�سي لكرة القدم‪.‬‬ ‫وكان باييه‪ ،‬البالغ ‪ 26‬عاما‪ ،‬الذي انتقل هذا‬ ‫ال�صيف �إىل فريق املدرب ايلي بوب من ليل‪� ،‬سجل‬ ‫ثنائية يف مباراته الأوىل مع مر�سيليا �ضد غانغان‬ ‫(‪ )1-3‬ثم �أ�ضاف اليوم هدفه الثالث يف الدقيقة ‪67‬‬ ‫بعد �أن و�صلته الكرة من ماتيو فالبوينا ف�سيطر‬ ‫عليها ثم تخ َّل�ص من العاجي جوناثان من�ساه قبل‬ ‫�أن ي�سددها يف ال�شباك‪.‬‬ ‫وك���ان ه���دف ب��اي��ي��ه ال��ث��اين يف ال��ل��ق��اء ب��ع��د �أن‬ ‫افتتح ب��ي��ار ان���دري جينياك‪ ،‬كما ك��ان��ت احل���ال يف‬ ‫املباراة الأوىل �أمام غانغان‪ ،‬الت�سجيل منذ الدقيقة‬ ‫‪ 16‬بعد �أن و�صلته ال��ك��رة م��ن رود ف��اين ف�سيطر‬ ‫عليها ب�شكل مميز قبل �أن يتخل�ص من من�ساه ثم‬ ‫ي�سدد يف �شباك برتران الكيه‪.‬‬ ‫وحلق مر�سيليا بليون �إىل ال�صدارة وذلك لأن‬

‫الأخ�ي�ر ك��ان افتتح املرحلة أ�م�����س اجلمعة بالفوز‬ ‫على �سو�شو ‪.1-3‬‬ ‫كما ح��ذا �سانت ات��ي��ان ح��ذو مر�سيليا وليون‬ ‫وحقق فوزه الثاين على التوايل بتغلبه على �ضيفه‬ ‫غانغان بهدف �سجله فابيان لوموان (‪.)52‬‬ ‫وخ�����س��ر ل��ي��ل �أم������ام م�����ض��ي��ف��ه رمي�������س ب��ه��دف‬ ‫للمونتينغريي ماركو با�سا (‪ ،)88‬مقابل هدفني‬ ‫ل��ل��دمن��ارك��ي م���اد����س ال���ب���اي���ك (‪ )7‬وك��ري�����س��ت��وف��ر‬ ‫غلومبار (‪.)67‬‬ ‫ك��م��ا خ�����س��ر ري���ن �أم�����ام م�ضيفه ن��ي�����س ب��ه��دف‬ ‫للربتغايل نيل�سون اوليفريا (‪ ،)45‬مقابل هدفني‬ ‫للأرجنتيني داري��و �سفيتانيت�ش (‪ )20‬وجريميي‬ ‫بييه (‪.)50‬‬ ‫وت����ف����وق ب��ا���س��ت��ي��ا ع���ل���ى ف��ال��ن�����س��ي��ان ب��ه��دف�ين‬ ‫للبلجيكي جياين برونو (‪ )76‬واملوريتاين اداما با‬ ‫(‪.)79‬‬ ‫وانتهت م��ب��اراة ال��درب��ي ب�ين ب���وردو وم�ضيفه‬ ‫تولوز بالتعادل بهدف للمايل �شيخ دياباتيه (‪،)43‬‬ ‫مقابل هدف للإ�سرائيلي ايدين بن ب�ساط (‪ )45‬يف‬ ‫لقاء �أكمله ال�ضيوف بع�شرة العبني منذ الدقيقة‬ ‫‪ 28‬بعد طرد مارك بالنو�س‪.‬‬

‫بوقرة واملساكني يكمالن صفوف لخويا‬ ‫قبل مواجهة غوانغجو‬ ‫الدوحة ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫اكتملت �صفوف فريق خلويا القطري بو�صول‬ ‫مدافعه اجلزائري جميد بوقرة ومهاجمه‬ ‫التون�سي يو�سف امل�ساكني قبل مغادرته �أم�س‬ ‫الأحد مع�سكره يف كواالملبور يف طريقه �إىل ال�صني‬ ‫للقاء غوانغجو �إيفرغراند ال�صيني الأربعاء املقبل‬ ‫يف ذهاب ربع نهائي دوري �أبطال �آ�سيا لكرة القدم‪.‬‬ ‫و�أدى ب��وق��رة وامل�����س��اك��ن��ي م��ران��ا خفيفا بعد‬ ‫و�صولهما �إىل املع�سكر عقب انتهاء م�شاركتهما مع‬ ‫منتخبي بلديهما‪.‬‬ ‫ول����ن ي��ف��ت��ق��د ال��ف��ري��ق ال��ق��ط��ري يف م��ب��ارات��ه‬ ‫�ضد غوانغجو �سوى حار�سه الأ�سا�سي بابا مالك‬ ‫����ص��اب��ة‪ .‬وي���أم��ل خل��وي��ا بتحقيق نتيجة جيدة‬ ‫ل�ل إ‬ ‫ذهابا ت�سهل املهمة يف الإياب بالدوحة يف ‪� 18‬أيلول‬

‫املقبل من �أجل الت�أهل �إىل ن�صف النهائي‪.‬‬ ‫يذكر �أ ّنها املرة الأوىل التي يت�أهل فيها خلويا‬ ‫�إىل ربع النهائي يف م�شاركته الآ�سيوية الثانية‪.‬‬ ‫واخ���ت���ار البلجيكي اي��ري��ك غ�يري��ت�����س م��درب‬ ‫الفريق ‪ 26‬العبا للمع�سكر هم كلود �أمني و�أحمد‬ ‫حامتي وخليفة العماري وحممد مو�سى وتري�سور‬ ‫و�أحمد العمادي ووخالد مفتاح وعادل المي ودام‬ ‫ت���راوري وجميد ب��وق��رة وك��رمي بو�ضيف وح�سني‬ ‫���ش��ه��اب ول��وي�����س م��ارت��ن وع��ل��ي عفيف وال�سنغايل‬ ‫ا�سيار ديا والكوري اجلنوبي نام تاي هي وطالل‬ ‫�سعيد ونا�صر خلفان وعلي حممد وعبد العزيز‬ ‫عبد اهلل ويو�سف امل�ساكني وعادل �أحمد و�إ�سماعيل‬ ‫حممد و�سيب�ستيان �سوريا وعادل والعاجي ال�سانا‬ ‫دياب‪.‬‬

‫قائد منتخب أسرتاليا لوكاس نيل إىل الدوري الياباني‬

‫طوكيو ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫و ّق����ع ق��ائ��د م��ن��ت��خ��ب �أ���س�ترال��ي��ا ل��ك��رة ال��ق��دم‬ ‫لوكا�س نيل عقدا ان�ضم مبوجبه �إىل فريق اوميا‬ ‫ارديا الياباين ح�سب ما �أعلن الأخري �أم�س االحد‪.‬‬ ‫وك���ان ن��ي��ل‪ ،‬ال��ب��ال��غ ‪ 35‬ع��ام��ا‪ ،‬يبحث ع��ن ن��اد‬ ‫جديد منذ انتهاء الدوري الأ�سرتايل املا�ضي بعد‬ ‫�أن أ�ن��ه��ى ف�ترة انتقاله ل��ف�ترة وج��ي��زة �إىل فريق‬

‫�سيدين‪.‬‬ ‫وو���ص��ل ل��وك��ا���س نيل �إىل ال��ي��اب��ان وه��و جاهز‬ ‫للم�شاركة يف مباراته الأوىل مع فريقه اجلديد‬ ‫ال�سبت املقبل‪.‬‬ ‫وخ�����س��ر اوم��ي��ا اردي����ا ���س��ت م��ب��اري��ات متتالية‬ ‫هبطت ب��ه م��ن امل��رك��ز الأول يف ت��رت��ي��ب ال���دوري‬ ‫الياباين لكرة القدم �إىل اخلام�س‪.‬‬

‫فاران يتعافى من اإلصابة‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬

‫الفتح فاز على االحتاد ‪2-3‬وتوج باللقب‬

‫الريا�ض ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫توج فريق الفتح بطل الدوري بلقب الك�أ�س ال�سوبر‬ ‫ال�سعودية يف ن�سختها الأوىل بفوزه على االحتاد بثالثة‬ ‫�أه��داف لهدفني بعد التمديد ال�سبت على ملعب مدينة‬ ‫امللك عبد العزيز الريا�ضية بال�شرائع �أمام نحو ‪� 15‬ألف‬ ‫متفرج‪� .‬سجل �أهداف الفتح الكونغويل دوري�س �سالومو‬ ‫(‪ 2‬و‪ )72‬والربازيلي �إلتون جوزيه (‪ ،)113‬وهديف االحتاد‬ ‫خمتار فالته من ركلتي جزاء (‪ 28‬و‪ .)90‬ا�ستهل الفتح‬ ‫ال�شوط الأول بهدف مبكر �سجله �سالومو ال��ذي تلقّى‬ ‫متريرة عر�ضية من حمدان احلمدان ف�أر�سل الكرة قوية‬ ‫على ي�سار احلار�س فواز القرين (‪.)2‬‬ ‫وكاد الربازيلي �إلتون جوزيه ي�ضيف الهدف الثاين‬ ‫لوال براعة فواز القرين الذي ح ّول الكرة ب�صعوبة �إىل‬ ‫ركنية (‪ ،)7‬و�أنقذ عبد اهلل العوي�شري يف املقابل مرماه‬ ‫من هدف حمقق يف منا�سبتني متتاليتني عندما ت�صدّى‬ ‫لكرة فهد املولد ثم خمتار فالته (‪ ،)21‬ولكن االحت��اد‬ ‫ح�صل بعد ذلك على ركلة جزاء ت�صدّى لها خمتار فالته‬

‫ولعبها على مي�ين عبد اهلل العوي�شري م��درك��ا التعادل‬ ‫(‪.)28‬‬ ‫وبعد الهدف تبادل الفريقان الهجمات ولكنها مل‬ ‫ت�ش ّكل خطورة على املرميني حتى �أعلن احلكم عن نهاية‬ ‫ال�شوط الأول‪ .‬دخ��ل الفتح ال�شوط ال��ث��اين ب��ق��وة وك��اد‬ ‫يكرر �سيناريو ال�شوط الأول وي�سجل هدفا مبكرا لوال‬ ‫براعة فواز القرين الذي ت�صدى لكرة حمدان احلمدان‬ ‫ب�صعوبة بالغة (‪ ،)49‬ر ّد االحت���اد بوا�سطة حممد �أب��و‬ ‫���س��ب��ع��ان ال����ذي ���س��دد ك����رة ق��وي��ة ت�����ص��دى ل��ه��ا ع��ب��د اهلل‬ ‫العوي�شري بقب�ضته (‪.)59‬‬ ‫ومن هجمة من�سقة‪ ،‬لعب �إلتون جوزيه كرة ارتقى‬ ‫لها دوري�����س �سالومو و�أك��م��ل��ه��ا ب��ر�أ���س��ه على مي�ين ف��واز‬ ‫القرين م�سجال الهدف الثاين (‪.)72‬‬ ‫وك��اد الفتح ي�سجل هدفا ثالثا ل��وال تدخل الدفاع‬ ‫ال���ذي �أب��ع��د ال��ك��رة ع��ن منطقة اخل��ط��ر (‪ ،)78‬وت��ه��ي���أت‬ ‫فر�صة لالحتاد ملعادلة النتيجة ولكن كرة با�سم املنت�شري‬ ‫الر�أ�سية و�صلت �سهلة �إىل احلار�س (‪.)80‬‬ ‫ويف الدقيقة الأخ�يرة من الوقت الأ�صلي للمباراة‪،‬‬

‫احت�سب احلكم ركلة جزاء لالحتاد ن ّفذها خمتار فالته‬ ‫جم���ددا بنجاح بعد �أن لعب ال��ك��رة على ي�سار عبد اهلل‬ ‫العوي�شري ف��ار���ض��ا ���ش��وط�ين �إ���ض��اف��ي�ين‪ .‬وم���ع انطالقة‬ ‫ال��وق��ت الإ���ض��ايف �أ���ش��ه��ر حكم امل��ب��اراة البطاقة احل��م��راء‬ ‫لالعب االحتاد حممد قا�سم بعد �إعاقته للمهاجم ربيع‬ ‫�سفياين‪.‬‬ ‫وكاد دوري�س �سالومو ي�سجل هاترك لوال يقظة فواز‬ ‫القرين (‪ ،)108‬بعدها �أبعد حار�س الفتح كرة خطرة �إىل‬ ‫ركنية (‪.)109‬‬ ‫ا���س��ت��ف��اد ال��ف��ت��ح م���ن ال��ن��ق�����ص ال���ع���ددي يف �صفوفه‬ ‫مناف�سه لي�ضيف الربازيلي �إلتون جوزيه الهدف الثالث‬ ‫لفريقه إ�ث��ر ت�صويبة قوية ا�ستق ّرت يف املق�ص الأي�سر‬ ‫للحار�س فواز القرين (‪.)113‬‬ ‫ح����اول االحت�����اد ال���ع���ودة ل��ل��م��ب��اراة ف��ي��م��ا ت��ب��قّ��ى من‬ ‫دقائقها ولكن الفتح حافظ على تقدمه امل�ستحق حتى‬ ‫�أطلق احلكم �صافرته النهائية‪.‬‬

‫�أعلن الإيطايل كارلو �أن�شيلوتي م��د ّرب ريال‬ ‫م��دري��د الإ���س��ب��اين م�����س��اء �أول م��ن أ�م�����س ال�سبت‬ ‫�أنّ م��داف��ع ال��ف��ري��ق راف��اي��ل ف���اران يخ�ضع حالياً‬ ‫لتدريبات مك ّثفة قبل عودته �إىل �أج��واء املباريات‬ ‫مع الفريق‪.‬‬ ‫وك����ان ال�لاع��ب ال��ف��رن�����س��ي‪ ،‬ال��ب��ال��غ ‪ 20‬ع��ام��اً‪،‬‬

‫ت��ع�� ّر���ض لإ���ص��اب��ة �شهر �أي����ار امل��ا���ض��ي يف غ�ضروف‬ ‫الركبة اليمنى �أبعدته عن املالعب‪.‬‬ ‫ووف��ق �صحيفة "ليكيب" ف���إنّ العب منتخب‬ ‫ف��رن�����س��ا ال����ذي ت��ع��اف��ى م��ن الإ���ص��اب��ة ي��ت��ب��ع ح��ال��ي��اً‬ ‫ب��رن��اجم��اً ت�أهيلياً مي��ت�� ّد ل���ـ‪� 10‬أي����ام‪��� ،‬س�� ُي��ح ِ��دّد على‬ ‫���ض��وئ��ه �أط����ب����اء ال����ن����ادي م���وع���د م�����ش��ارك��ة ف����اران‬ ‫الر�سمية م��ع "امللكي" يف امل��و���س��م اجل��دي��د ال��ذي‬ ‫انطلق ال�سبت‪.‬‬

‫آيندهوفن يحقق فوزه الثالث‬ ‫على التوالي يف الدوري الهولندي‬

‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫انفرد �آيندهوفن و�صيف املو�سم املا�ضي ب�صدارة‬ ‫الدوري الهولندي لكرة القدم م�ؤقتاً‪� ،‬إثر فوزه الثالث‬ ‫على ال��ت��وايل ال��ذي ج��اء على ح�ساب �ضيفه غو �آهيد‬ ‫�إيغلز ‪�-3‬صفر م�ساء �أول من �أم�س ال�سبت‪.‬‬ ‫ومل ي��ج��د �أب���ن���اء امل�����درب ف��ي��ل��ي��ب ك��وك��و �صعوبة‬ ‫كبرية يف حتقيق الثالثية التي و ّق��ع عليها فلورين‬ ‫جوزيفزون وال�سويدي �أو�سكار هيلجمارك وممفي�س‬ ‫ديباي (‪ 48‬و‪ 56‬و‪.)83‬‬ ‫ورفع �آيندهوفن الذي �سيلتقي ميالن الإيطايل‬

‫الثالثاء املقبل يف ذهاب الدور النهائي امل�ؤهل لدوري‬ ‫�أب���ط���ال �أوروب������ا ر���ص��ي��ده �إىل ت�����س��ع ن��ق��اط م���ن ث�لاث‬ ‫انت�صارات‪ ،‬فيما ظ ّل ر�صيد الوافد اجلديد �أربع نقاط‬ ‫بعد تلقيه اخل�سارة الأوىل هذا املو�سم‪.‬‬ ‫وا���س��ت��ف��اد �آي��ن��ده��وف��ن م���ن خ�����س��ارة غ��رون��ي��ن��غ�ين‬ ‫(‪ 6‬نقاط) �أم��ام م�ضيفه كامبور ‪ ،1-4‬ليبتعد بفارق‬ ‫الأه����داف ع��ن زف���ويل ال���ذي ح�� ّق��ق ف���وزاً عري�ضاً على‬ ‫م�ست�ضيفه نامييغن ‪ ،1-5‬وب��ف��ارق ث�لاث ن��ق��اط عن‬ ‫هريينفني ‪ 6‬الذي يلتقي هرياكلي�س يوم غد‪.‬‬ ‫وفاز �آلكمار على فالفايك ‪ ،1-2‬وتعادل رودا مع‬ ‫فيتي�س ‪.1-1‬‬


‫ريا�ضة ومالعب‬

‫االثنني (‪� )19‬آب (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2395‬‬

‫‪23‬‬

‫بطولة العامل لألعاب القوى (مو�سكو ‪)2013‬‬

‫بولت يواصل حصد ألقابه الخرافية‬ ‫وروسيا تخطف األضواء من الواليات املتحدة‬ ‫مو�سكو ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫وا�صل العداء اجلامايكي او�ساين بولت ح�صد �ألقابه اخلرافية‬ ‫بتتويجه �أول من �أم�س ال�سبت بذهبية �سباق ‪ 200‬م �ضمن الن�سخة‬ ‫الرابعة ع�شرة من بطولة العامل لألعاب القوى التي اختتمت �أم�س‬ ‫الأحد يف مو�سكو‪.‬‬ ‫وقطع بولت م�سافة ال�سباق بزمن ‪ 19.66‬ثانية وهو �أف�ضل توقيت‬ ‫هذا العام متقدما على مواطنه وارين وير الذي �سجل ‪ 19.79‬ثانية‬ ‫وه��و �أف�ضل توقيت �شخ�صي ل��ه‪ ،‬فيما ع��ادت ال�برون��زي��ة للأمريكي‬ ‫كورتي�س ميت�شل بزمن ‪ 20.04‬ثانية‪.‬‬ ‫وحقق بولت الثنائية بعد تتويجه ب�سباق ‪ 100‬م الأح��د املا�ضي‪،‬‬ ‫واللقب الثالث على التوايل يف �سباق ‪ 200‬م‪.‬‬ ‫وهي الثنائية الثانية لبولت يف املونديال بعد الأوىل يف برلني‬ ‫عام ‪ 2009‬عندما حقق الثالثية التاريخية ب�أرقامها القيا�سية (‪100‬‬ ‫م و‪ 200‬م والتتابع ‪ 4‬م��رات ‪ 100‬م) وه��و م��ا ي�سعى �إىل حتقيقه يف‬ ‫املونديال احلايل‪.‬‬ ‫ومل ي�سبق لأيّ عداء يف تاريخ البطوالت العاملية �أن حقق ثنائيتني‪،‬‬ ‫وكان �أف�ضل �إجناز ثنائية واحدة وكانت بحوزة الأمريكيني موري�س‬ ‫غرين عام ‪ 1999‬يف ا�شبيلية وجا�سنت غاتلني عام ‪ 2005‬يف هل�سنكي‬ ‫وتاي�سون غاي يف او�ساكا عام ‪ 2007‬وبولت بطبيعة احلال عام ‪.2009‬‬ ‫وهي الثنائية الرابعة لبولت يف البطوالت الكربى بعد ثنائيتيه‬ ‫يف �أوملبيادي بكني ‪ 2008‬ولندن ‪ ،2012‬علما ب�أ ّنه حقق يف الدورتني‬ ‫الأخريتني الثالثية‪.‬‬ ‫كما بات بولت �أول عداء يحرز لقب �سباق ‪ 200‬م ‪ 3‬مرات متتالية‬ ‫بعد ّ‬ ‫ف�ض ال�شراكة مع الأمريكيني كالفني �سميث (‪ 1983‬يف هل�سنكي‬ ‫و‪ 1987‬يف روم��ا) ومايكل جون�سون (‪ 1991‬يف �شتوتغارت و‪ 1995‬يف‬ ‫غوتبورغ)‪.‬‬ ‫ورفع بولت ر�صيده من املعدن الأ�صفر يف املونديال �إىل ‪ 7‬ذهبيات‬ ‫وب��ات على بعد ذهبية واح��دة ملعادلة إ�جن��از الأمريكيني ك��ارل لوي�س‬ ‫والي�سون فيليك�س ومايكل جون�سون‪.‬‬ ‫ومل يجد بولت �أيّ �صعوبة يف �إحراز املركز الأول حيث ت�صدر من‬ ‫الـ‪ 20‬م الأوىل حتى �أ ّنه خفف كعادته من �سرعته يف الأمتار الأخرية‪.‬‬ ‫وقال بولت‪" :‬عندما دخلت امل�ضمار �شعرت بالتعب وكانت قدماي‬ ‫ثقيلتني �شيئا ما‪ ،‬فطلب م ّني مدربي عدم الرك�ض ب�سرعة كبرية �إذا‬ ‫كان ذلك ممكنا ولذلك خففت �سرعتي يف الأمتار الأخرية"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪�" :‬سباق ‪ 200‬م هو املف�ضل لدي وبالتايل ف�إنّ الفوز كان‬ ‫مهما جدا بالن�سبة إ� ّ‬ ‫يل‪� .‬سنخو�ض �سباق التتابع ‪ 4‬مرات ‪ 100‬م و�أنا‬ ‫مركز عليه من الآن"‪ ،‬م�شريا �إىل �أنّ "الأجواء كانت رائعة يف امللعب‬ ‫هذا امل�ساء"‪.‬‬ ‫وتابع‪" :‬هديف هو الدفاع عن �ألقابي يف دورة الألعاب الأوملبية يف‬ ‫ريو دي جانريو عام ‪ 2016‬وهو �إجناز مل يحققه �أيّ عداء يف ال�سابق‪،‬‬ ‫واملونديال احلايل هو خطوة نحو حتقيق هذا الهدف"‪.‬‬ ‫وخ�ط�ف��ت رو��س�ي��ا الأ� �ض��واء م��ن ال��والي��ات امل�ت�ح��دة يف مناف�سات‬ ‫اليوم الثامن قبل الأخري ب�إحرازها ذهبيتني �أغالهما عندما تفوقت‬ ‫�سيداتها على الأمريكيات يف �سباق التتابع ‪ 4‬مرات ‪ 400‬م‪.‬‬ ‫وق�ط�ع��ت ال��رو� �س �ي��ات م���س��اف��ة ال���س�ب��اق ب��زم��ن ‪ 3.20.19‬دق��ائ��ق‪،‬‬ ‫وتقدّمن على الواليات املتحدة حاملة اللقب (‪ 3.20.41‬د) وبريطانيا‬ ‫(‪ 3.22.61‬د)‪.‬‬ ‫وحرمت رو�سيا الواليات املتحدة من اللقب الرابع على التوايل‬ ‫وال�سابع يف تاريخ املونديال‪ .‬وتوجت الواليات املتحدة بلقب ال�سباق يف‬ ‫الأوملبيادات اخلم�س الأخرية‪ ،‬علما ب�أ ّنها مل تغب عن من�صة التتويج‬ ‫يف ال�سباق �سوى م��رة واح��دة يف دورة مو�سكو ‪ 1980‬عندما قاطعت‬ ‫الألعاب‪.‬‬ ‫وكانت امليدالية الثانية عرب �سفتالنا �شكولينا يف م�سابقة الوثب‬ ‫العايل‪.‬‬ ‫وحققت �شكولينا �إجنازها بقفزها ‪ 2.03‬م متقدمة على الأمريكية‬

‫العداء البلجيكي �أو�ساين بولت وا�صل ح�صد �ألقابه اخلرافية‬

‫بريجيت باريت �صاحبة ف�ضية دورة الألعاب الأوملبية يف لندن (‪2.00‬‬ ‫م)‪ ،‬وع��ادت الربونزية لكل من الإ�سبانية روث بييتا والرو�سية انا‬ ‫ت�شيت�شريوفا حاملة اللقبني العاملي والأوملبي بقفزها ‪ 1.97‬م‪.‬‬ ‫وانتزعت رو�سيا �صدارة جدول امليداليات من الواليات املتحدة‪.‬‬ ‫ورفعت رو�سيا ر�صيدها �إىل ‪ 7‬ذهبيات و‪ 3‬ف�ضيات و‪ 5‬برونزيات‬ ‫مقابل ‪ 6‬ذهبيات و‪ 11‬ف�ضية و‪ 3‬ب��رون��زي��ات للواليات املتحدة التي‬ ‫اكتفت مبيدالية واحدة من املعدن الأ�صفر اليوم وكانت عرب الواعدة‬ ‫بريانا رولينز يف �سباق ‪ 100‬م حواجز‪.‬‬ ‫و�أ ّك��دت رولينز التي �ستحتفل بعيد ميالدها الثاين والع�شرين‬ ‫�أم�س الأحد‪ ،‬ت�ألقها الالفت يف الت�صفيات و�أحرزت املركز الأول بزمن‬ ‫‪ 12.44‬ثانية متقدمة على الأ�سرتالية �سايل بري�سوزن حاملة اللقب‬ ‫(‪ 12.50‬ث) والربيطانية تيفاين بورتر (‪ 12.55‬ث)‪.‬‬ ‫و�سحبت رولينز الب�ساط من حتت قدمي بري�سون وحرمتها من‬ ‫االحتفاظ باللقب العاملي‪ .‬وفر�ضت بري�سون نف�سها بقوة يف �سباق‬ ‫‪ 100‬م حواجز يف الأعوام الأربعة الأخرية‪ ،‬فهي توجت بطلة للعامل يف‬ ‫دايغو عام ‪ 2011‬و�أحرزت ذهبية �أوملبياد لندن ‪ ،2012‬علما ب�أ ّنها �أحرزت‬ ‫ف�ضية ال�سباق يف �أوملبياد بكني‪ ،‬خلف الأمريكية دون هاربر �صاحبة‬ ‫برونزية دايغو ‪ 2012‬وف�ضية �أوملبياد لندن والتي ح ّلت رابعة بزمن‬ ‫‪ 12.59‬ثانية‪.‬‬ ‫و أ�ح ��رز الت�شيكي فيتي�سالف في�سيلي‪ ،‬البالغ ‪ 30‬ع��ام��ا‪ ،‬ذهبية‬ ‫م�سابقة رمي الرمح بت�سجيله ‪ 87.17‬م يف حماولته الأوىل معو�ضا‬ ‫�إخفاقه يف بطولة العامل الأخرية يف دايغو و�أوملبياد لندن عندما ح ّل‬ ‫رابعا‪.‬‬ ‫و أ�ع ��اد في�سيلي‪ ،‬بطل �أوروب� ��ا‪ ،‬ال�ع��ر���ش ال�ع��امل��ي �إىل ب�ل�اده التي‬

‫ا�شتهرت بال�سيطرة على مناف�سات امل�سابقة عرب مدربه "الأ�سطورة"‬ ‫يان زيليزين �صاحب الرقم القيا�سي العاملي يف امل�سابقة‪.‬‬ ‫وتقدَّم في�سيلي على الفنلندي تريو بيتكاماكي بطل العامل عام‬ ‫‪ 2007‬يف او�ساكا و�صاحب برونزية �أوملبياد بكني ‪ ،2008‬حيث اكتفى‬ ‫برمي ‪ 87.07‬م يف حماولته الثالثة‪.‬‬ ‫وع��ادت الربونزية للرو�سي دميرتي تارابني برميه ‪ 86.23‬م يف‬ ‫حماولته ال�ساد�سة الأخرية‪.‬‬ ‫وح ّل الرنوجي اندريا�س ثوركيلد�سن حامل لقب ‪ 2009‬يف برلني‬ ‫وبطل �أوملبيادي �أثينا وبكني وو�صيف بطل ‪ 2005‬يف هل�سنكي و‪ 2007‬يف‬ ‫او�ساكا‪� ،‬سابعا برميه ‪ 81.06‬م يف املحاولة اخلام�سة‪.‬‬ ‫وج��اء امل�صري �إيهاب عبد الرحمن ال�سيد ثامنا برقم ‪ 80.94‬م‬ ‫و�سجله يف حماولته الثالثة والذي خوله �ضمان بقائه بني الثمانية‬ ‫الأوائل‪.‬‬ ‫ويت�أهل ‪ 12‬راميا �إىل الدور النهائي‪ ،‬لكن يتم �إق�صاء ‪ 4‬رماة بعد ‪3‬‬ ‫حماوالت‪ ،‬وجنح ال�سيد يف البقاء يف املناف�سة حتى النهاية‪.‬‬ ‫و أ�ع��رب ال�سيد يف ت�صريح عن �سعادته الكبرية بالنتيجة التي‬ ‫حققها‪ ،‬مو�ضحا‪�" :‬شرف كبري يل �أن �أكون بني الثمانية الأوائل‪ ،‬إ� ّنه‬ ‫�إجناز �آخر ي�ضاف �إىل بلوغ الدور النهائي وحتطيمي الرقم القيا�سي‬ ‫العربي"‪.‬‬ ‫وتابع‪" :‬املناف�سة قوية مع الأبطال الكبار‪� ،‬إ ّنها جتربة مفيدة‬ ‫بالن�سبة يل و�ستحفزين على حتقيق الأف�ضل يف امل�ستقبل"‪.‬‬ ‫وك��ان ال�سيد ميني النف�س بتحقيق �إجن ��از ت��اري�خ��ي يتمثل يف‬ ‫ت��دوي��ن ا��س��م ب�ل�اده يف ��س�ج�لات ال�ب�ط��ول��ة ال�ع��امل�ي��ة و�أن ي�صبح �أول‬ ‫ريا�ضي يف م�سابقة �أم الألعاب يظفر مبيدالية يف البطوالت الكربى‬

‫ك��ون امليداليات التي نالها الفراعنة يف الأل�ع��اب الأوملبية اقت�صرت‬ ‫على الريا�ضات القتالية‪ :‬امل�صارعة اليونانية الرومانية واجل��ودو‬ ‫والتايكواندو ورف��ع الأث�ق��ال واملالكمة والغط�س‪ .‬وارتفعت حظوظ‬ ‫ال�سيد يف ال�صعود على من�صة التتويج بعدما حقق �إجنازا رائعا يف دور‬ ‫الأربعة بت�سجيله ‪ 83.62‬م يف حماولته الأوىل يف املجموعة الثانية‪،‬‬ ‫وهو رقم قيا�سي وطني وعربي‪ .‬وكان الرقم ال�سابق بحوزة ال�سيد وهو‬ ‫‪ 79.17‬م و�سجله يف البطولة العربية التي �أقيمت يف أ�ي��ار املا�ضي يف‬ ‫الدوحة وحما وقتها رقمه العربي ال�سابق (‪ 71.05‬م)‪ .‬وحقق ال�سيد‬ ‫ث��اين أ�ف���ض��ل رق��م يف ت�صفيات املجموعتني الأوىل وال�ث��ان�ي��ة‪ ،‬خلف‬ ‫بيتكاماكي وثوركيلد�سن‪.‬‬ ‫و أ�ح ��رز الأوغ �ن��دي �ستيفن كيربوتيت�ش ذهبية �سباق امل��ارات��ون‬ ‫قاطعا م�سافة ‪ 42.195‬كلم بزمن ‪� 2.09.51‬ساعة كا�سرا االحتكار‬ ‫الكيني للقب ال�سباق ومانحا بالده الذهبية الأوىل يف املاراتون‪.‬‬ ‫كما هي الذهبية الأوىل الوغندا يف بطولة العامل يف فئة الرجال‬ ‫والثانية بعد الأوىل لدوركو�س اينزيكريو يف �سباق ‪� 3‬آالف م موانع يف‬ ‫هل�سنكي عام ‪.2005‬‬ ‫كما هي امليدالية الرابعة الوغندا من خمتلف املعادن بعد ف�ضية‬ ‫ديفي�س كاموغا يف �سباق ‪ 400‬م يف �أثينا عام ‪ ،1997‬وبرونزية موزي�س‬ ‫كيب�سريو يف �سباق ‪� 5‬آالف م يف او�ساكا عام ‪.2007‬‬ ‫وكرر كيربوتيت�ش �إجنازه يف دورة الألعاب الأوملبية عندما ك�سر‬ ‫االحتكار الكيني نيله الذهبية �أمام الكينيني ابيل كريوي وكيب�سانغ‬ ‫كيربوتيت�شي‪.‬‬ ‫وق��ال كيربوتيت�ش‪�" :‬أنا �سعيد بالفوز بهذا ال�سباق ال��ذي كان‬ ‫قويا‪� ،‬شعرت بقدرتي على ك�سب الذهبية يف الكيلومرت ‪ 40‬فرفعت‬ ‫�إي�ق��اع ال�سباق وتوجيه ال�ضربة القا�ضية للمطاردين الأثيوبيني‬ ‫الذين كانوا �أقوياء وا�ضطريت �إىل ا�ستخدام بع�ض اخلطط التكتيكية‬ ‫للتفوق عليهم"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪�" :‬أنا �سعيد جدا اليوم مبنح ميدالية جديدة �إىل بالدي‬ ‫وبكوين �أ�صبحت بطال عامليا و�أوملبيا"‪.‬‬ ‫وعادت الف�ضية للإثيوبي ليلي�سا دي�سي�سا بزمن ‪� 2.10.12‬ساعة‪،‬‬ ‫والربونزية ملواطنه تاديي توال بزمن ‪� 2.10.23‬ساعة‪.‬‬ ‫وجاء �أول كيني يف املركز التا�سع وهو بيرت كيميلي �سومي بزمن‬ ‫‪� 2.11.47‬ساعة‪.‬‬ ‫وتوجت كينيا باللقب العاملي يف الن�سخ الثالث الأخ�يرة‪ ،‬بيد �أنّ‬ ‫بطل الن�سختني الأخريتني ابيل كريوي غاب عن مونديال مو�سكو‬ ‫ب�سبب الإ�صابة‪ ،‬كما حرم كيربوتيت�ش الإثيوبيني من حتقيق الذهبية‬ ‫للمرة الثانية يف تاريخ ال�سباق يف املونديال والأوىل منذ عام ‪ 2001‬يف‬ ‫ادمونتون عندما نالها جيزاهيني ابريا‪.‬‬ ‫ومل يكمل ممثلو العرب ال�سباق وهم املغربيان حفيظ ال�شاين‬ ‫الذي ت�صدّر ال�سباق لنحو ‪ 3‬كيلومرتات بعد الكيلومرت ‪ ،15‬وحممد‬ ‫ب�ل�ال وال�ب�ح��ري�ن��ي �آدم �إ��س�م��اع�ي��ل خمي�س وال�ت��ون���س��ي و� �س��ام ح�سني‬ ‫واجلزائري الطيب الفياليل‪.‬‬ ‫و�أحرزت الإثيوبية مي�سرييت دفار ذهبية �سباق ‪� 5‬آالف م للمرة‬ ‫الثانية بعد ع��ام ‪ 2007‬يف او��س��اك��ا‪ ،‬وع ّو�ضت بالتايل خيبة �أملها يف‬ ‫الن�سختني الأخريتني عندما اكتفت بالربونزية‪.‬‬ ‫و أ� ّكدت دفار عودتها القوية و�سيطرتها على مناف�سات ال�سباق يف‬ ‫العامني الأخريين‪ ،‬حيث توجت باللقب الأوملبي ال�صيف املا�ضي يف‬ ‫لندن و�أ�ضافته �إىل لقبها الأول يف �أوملبياد �أثينا عام ‪.2004‬‬ ‫و�سيطرت دفار على جمريات ال�سباق منذ البداية وحتى النهاية‬ ‫وهي انطلقت بر�سعة كبرية قبل ‪ 200‬م من خط الو�صول ودخلت يف‬ ‫املركز الأول بزمن ‪ 14.59.19‬دقيقة متقدمة على الكينية مري�سي‬ ‫ت�شريونو (‪ 14.51.22‬د)‪ ،‬والإثيوبية الأخرى املاظ ايانا (‪14.51.33‬‬ ‫د)‪.‬‬ ‫وح� ّل��ت البحرينية تيجيتو داب��ا يف امل��رك��ز احل ��ادي ع�شر بزمن‬ ‫‪ 15.33.89‬دقيقة‪.‬‬

‫املصري السيد يطرق باب النجومية‬ ‫مو�سكو ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫مل يكن �أ�شد املتفائلني يتوقع ت�ألق امل�صري �إيهاب عبد الرحمن‬ ‫ال�سيد يف بطولة العامل الرابعة ع�شرة لألعاب القوى التي اختتمت‬ ‫�أم�س الأح��د يف العا�صمة الرو�سية مو�سكو لأ�سباب متعددة �أبرزها‬ ‫الظروف ال�سيا�سية الع�صيبة التي مت ّر بها بالده‪ ،‬بيد �أنّ "الفرعون‬ ‫الواعد" قلب التكهنات وب�صم على م�شاركة رائعة ب��ات يطرق من‬ ‫خاللها باب النجومية‪.‬‬ ‫تقلبات كثرية �شهدتها م�سرية هذا الرامي ال�شاب الذي مل يكن‬ ‫يفكر �أ ّن��ه �سيمار�س يف ي��وم م��ن الأي ��ام ريا�ضة رم��ي ال��رم��ح بالنظر‬ ‫�إىل كونه يعي�ش يف بلد جمنون بكرة القدم وبالريا�ضات القتالية‬ ‫وميدالياته يف ال��دورات الأوملبية �شاهدة على ذل��ك‪ ،‬حيث اقت�صرت‬ ‫جميعها على امل�صارعة اليونانية الرومانية واجل��ودو والتايكواندو‬ ‫ورفع الأثقال واملالكمة‪.‬‬ ‫يقول ال�سيد يف هذا ال�صدد يف ت�صريح‪" :‬مل يخطر ببايل يف يوم‬ ‫من الأي��ام �أ ّنني �س�أمار�س ريا�ضة رم��ي الرمح‪ ،‬كانت ه��ذه الريا�ضة‬ ‫و�سيلة لك�سب الدرجات فقط يف امليدان الدرا�سي"‪.‬‬ ‫و�أردف قائال‪" :‬طلب مني �أحد املدر�سني �أن �أ�شارك يف م�سابقة‬ ‫وط �ن �ي��ة م ��ن أ�ج� ��ل ك���س��ب ب�ع����ض ال ��درج ��ات ف ��وج ��دت ن�ف���س��ي بطال‬ ‫للجمهورية بعدما �أحرزت املركز الأول"‪.‬‬ ‫"مل �أكن مقتنعا كثريا بهذه اللعبة يف ظل غياب جنوم حمليني‬ ‫ي�شجعون ع�ل��ى ممار�ستها ب��الإ��ض��اف��ة �إىل غ�ي��اب ت��ام ل�ل�م��درب�ين �أو‬ ‫املهتمني بها يف حمافظة ال�شرقية"‪ ،‬يف �إ�شارة �إىل املحافظة التي ولد‬ ‫فيها يف الأول من �أيار ‪.1989‬‬ ‫و�أ� �ض��اف‪" :‬كانت نقطة ال�ت�ح��ول ع��ام ‪ 2006‬خ�ل�ال م�شاهدتي‬ ‫للقاء �أو�سلو الدويل �ضمن الدوري الذهبي‪ ،‬وقتها �أعجبت بالرامي‬ ‫ال�نروج��ي اندريا�س ثوركيلد�سن (بطل العامل ع��ام ‪ 2009‬يف برلني‬ ‫و�أوملبيادي �أثينا وبكني وو�صيف بطل العامل ‪ 2005‬يف هل�سنكي و‪2007‬‬ ‫يف او�ساكا)‪ ،‬ومنذ ذلك احلني تغيرّ ت نظرتي �إىل هذه الريا�ضة ‪180‬‬ ‫درج��ة و�أ�صبح النجم الرنوجي مثلي الأعلى و أ�ح��اول تقليده يف كل‬ ‫�شيء"‪.‬‬ ‫وت��اب��ع‪" :‬انتقلت �إىل ال�ن��ادي الأه�ل��ي ال��ذي و ّف��ر يل الإمكانيات‬ ‫الالزمة وجنحت يف �إحراز برونزية دورة الألعاب الأفريقية لل�شباب‬ ‫عام ‪ 2007‬وف�ضية بطولة العامل لل�شباب عام ‪ ."2008‬ووا�صل ال�سيد‬ ‫ت�ألقه و�أحرز املركز الأول يف دورة الألعاب الفرانكوفونية عام ‪ 2009‬ثم‬ ‫املركز الأول يف دورة الألعاب الأفريقية عام ‪.2010‬‬ ‫و�أ�شار ال�سيد �إىل �أ ّنه كان قاب قو�سني �أو �أدنى من وقف م�سريته‬ ‫الريا�ضية "الأوىل عندما كنت يف بداياتي وعدت عن قراري ب�سبب‬ ‫ت�شجيع رئي�س االحت��اد ال�سابق �أ��ش��رف بكري‪ ،‬والثانية قبل عامني‬ ‫ب�سبب الإ�صابة وغياب االهتمام من امل�س�ؤولني وعدلت عن قراري‬

‫جمددا بف�ضل رئي�س االحتاد احلايل وليد عطا الذي �شجعني بدوره‬ ‫ووعدين بتوفري جميع الإمكانيات ووفى بوعده والدليل النتائج التي‬ ‫حققتها هذا العام بتتويجي بالبطولة العربية يف الدوحة و�إحرازي‬ ‫ف�ضية دورة أ�ل �ع��اب ال�ب�ح��ر الأب�ي����ض امل�ت��و��س��ط يف م��ر��س�ين الرتكية‬ ‫وحتطيمي الرقم القيا�سي العربي يف ن�صف نهائي املونديال وبلوغي‬ ‫الدور النهائي وحلويل بني الثمانية الأوائل"‪.‬‬ ‫وح � ّل ال�سيد ثامنا يف ال��دور النهائي برقم ‪ 80.94‬م و�سجله يف‬ ‫حماولته الثالثة ما خوله �ضمان بقائه بني الثمانية الأوائل‪ .‬ويت�أهل‬ ‫‪ 12‬راميا �إىل الدور النهائي‪ ،‬لكن يتم �إق�صاء ‪ 4‬رماة بعد ‪ 3‬حماوالت‪،‬‬ ‫وجنح ال�سيد يف البقاء يف املناف�سة حتى النهاية‪.‬‬ ‫و�أع� ��رب ال���س�ي��د ع��ن ��س�ع��ادت��ه ال�ك�ب�يرة بالنتيجة ال�ت��ي حققها‪،‬‬ ‫مو�ضحا‪�" :‬شرف كبري يل �أن �أكون بني الثمانية الأوائ��ل‪� ،‬إ ّنه �إجناز‬ ‫آ�خ��ر ي�ضاف �إىل ب�ل��وغ ال ��دور النهائي وحتطيمي ال��رق��م القيا�سي‬ ‫العربي"‪.‬‬ ‫وتابع‪" :‬كنت �أمتنى حتقيق رق��م قيا�سي جديد وال�صعود على‬ ‫من�صة التتويج‪ ،‬لكن املناف�سة كانت قوية مع الأب�ط��ال الكبار‪� ،‬إ ّنها‬ ‫جت��رب��ة م�ف�ي��دة بالن�سبة يل و��س�ت�ح� ّف��زين ع�ل��ى حتقيق الأف���ض��ل يف‬ ‫يخف ال�سيد ت�أثره النف�سي بالأحداث الدامية التي‬ ‫امل�ستقبل"‪ ،‬ومل ِ‬ ‫ت�شهدها م�صر ب�سبب ّ‬ ‫ف�ض اعت�صامي �أن�صار الرئي�س امل�صري املعزول‬ ‫حممد مر�سي يف القاهرة‪ ،‬والتي "حرمتني من مع�سكرات تدريبية‬ ‫ومن التدريبات املنتظمة‪ ،‬كما �أنّ غياب املالعب اخلا�صة باال�ستعداد‬ ‫يف ريا�ضة رمي الرمح م�ؤثر �أي�ضا"‪.‬‬ ‫وق��ال‪" :‬ال �شك �أنّ هذه الأح��داث ت�ؤثر على نف�سية �أيّ ريا�ضي‪،‬‬ ‫كنت �أفكر دائما يف عائلتي ويف ما يحدث يف م�صر‪ ،‬كنت �أطمئن يوميا‬ ‫عليهم‪ ،‬هم يف حالة جيدة لأنهم بعيدون ن�سبيا عن �أماكن الأحداث"‪.‬‬ ‫"للأ�سف �إ ّن �ه��ا �أح ��داث ال تليق مب�صر �أم ال��دن�ي��ا‪ ،‬أ�مت�ن��ى �أن‬ ‫يتوقف االقتتال و�أن تعود البالد �إىل حالتها الطبيعية‪� .‬شعب م�صر‬ ‫م�سامل"‪ ،‬و�أردف قائال‪" :‬كنت �أمتنى �إحراز ميدالية لإدخال الفرحة‬ ‫يف قلوب ال�شعب امل�صري‪ ،‬و�أعتقد �أنّ حلويل يف املركز الثامن �أ�سعده‬ ‫بالت�أكيد"‪.‬‬ ‫"�إ ّنها اخلطوة الأوىل يل‪� ،‬س�أعود �إىل م�صر لال�ستعداد لدورة‬ ‫الأل �ع��اب ال�ف��ران�ك��وف��ون�ي��ة‪ ،‬وب�ع��ده��ا �س�أخطط للم�ستقبل"‪ ،‬و�أع��رب‬ ‫ال���س�ي��د ع��ن ن� ّي�ت��ه يف ال�ت�ع��اق��د م��ع م ��درب ج��دي��د ي�ل� ّب��ي ال�ط�م��وح��ات‬ ‫والآفاق العاملية‪ ،‬م�شريا �إىل �أنّ ذلك ال يقلل من قيمة وخربة مدربه‬ ‫احل��ايل حممد جنيب بطل م�صر ال�سابق وم��درب املنتخب والنادي‬ ‫الأهلي‪.‬‬ ‫وتابع‪�" :‬إ ّنه مدرب رائع �أدين له بكل ما و�صلت �إليه حتى الآن‪،‬‬ ‫لكن املرحلة املقبلة تتط ّلب �إعدادا جيدا ومع�سكرات مكثفة ومدربني‬ ‫حمنكني من �أجل ح�صد امليداليات والألقاب"‪.‬‬ ‫وك��ان ال�سيد ميني النف�س بتحقيق إ�جن ��از ت��اري�خ��ي يتم ّثل يف‬

‫ت��دوي��ن ا��س��م ب�ل�اده يف ��س�ج�لات ال�ب�ط��ول��ة ال�ع��امل�ي��ة و�أن ي�صبح �أول‬ ‫ريا�ضي يف م�سابقة �أم الألعاب يظفر مبيدالية يف البطوالت الكربى‬ ‫ك��ون امليداليات التي نالها الفراعنة يف الأل�ع��اب الأوملبية اقت�صرت‬ ‫على الريا�ضات القتالية‪ :‬امل�صارعة اليونانية الرومانية واجل��ودو‬ ‫والتايكواندو ورفع الأثقال واملالكمة والغط�س‪.‬‬ ‫وارتفعت حظوظ ال�سيد بعدما حقق �إجنازا رائعا يف دور الأربعة‬

‫بت�سجيله ‪ 83.62‬م يف حماولته الأوىل‪ ،‬وهو رقم قيا�سي وطني وعربي‪.‬‬ ‫وك ��ان ال��رق��م ال���س��اب��ق ب �ح��وزة ال�سيد وه��و ‪ 79.17‬م و�سجله يف‬ ‫ال�ب�ط��ول��ة ال�ع��رب�ي��ة ال�ت��ي أ�ق�ي�م��ت يف أ�ي ��ار امل��ا��ض��ي يف ال��دوح��ة وحم��ا‬ ‫وقتها رقمه العربي ال�سابق (‪ 71.05‬م)‪ .‬وحقق ال�سيد ث��اين �أف�ضل‬ ‫رقم يف ت�صفيات املجموعتني الأوىل والثانية‪ ،‬خلف الفنلندي تريو‬ ‫بيتكاماكي وثوركيلد�سن‪.‬‬


‫‪24‬‬

‫الأخ����������������������ي����������������������رة‬

‫االثنني (‪� )19‬آب (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2395‬‬

‫الفيضانات يف باكستان تودي بحياة‬ ‫‪ 108‬أشخاص خالل أسبوعني‬

‫عمر عيا�صرة‬ ‫قراءات‬

‫تحريض ال يخلو‬

‫�إ�سالم اباد‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ا�سفرت االمطار املو�سمية الغزيرة التي هطلت على باك�ستان‬ ‫خالل اال�سبوعني املا�ضيني عن م�صرع ‪ 108‬ا�شخا�ص وتركت ‪300‬‬ ‫الف منكوب‪ ،‬وفق ما اعلنت ال�سلطات ام�س االحد‪.‬‬ ‫وت�ضرر من الفي�ضانات نحو ‪ 770‬قرية ودمر نحو ‪ 2500‬منزل‬ ‫بالكامل وفق ما اعلن م�س�ؤول يف جهاز ادارة الكوارث لفران�س بر�س‪.‬‬ ‫وتت�سبب االم�ط��ار املو�سمية بانتظام ب��ا��ض��رار يف باك�ستان يف‬ ‫املناطق الريفية وكربى املدن التي غالبا ما تغمر ال�سيول �شوارعها‬ ‫لكن االم�ط��ار ك��ان��ت غ��زي��رة ب�شكل خ��ا���ص خ�لال ال�سنوات الثالث‬ ‫االخ�يرة‪ ،‬وتعر�ضت ال�سلطات اىل انتقادات �شديدة النها مل تعرف‬ ‫كيف حتمي ال�سكان من انعكا�ساتها‪.‬‬ ‫ويف ‪ 2010‬ا�سفرت ا�سو�أ في�ضانات �شهدتها البالد عن م�صرع‬ ‫‪� 1800‬شخ�ص وخلفت ‪ 21‬مليون منكوب‪.‬‬

‫من سذاجة‬ ‫ما تقوم به جريدة الر�أي الر�سمية من حتري�ض ممنهج‬ ‫على جماعة الأخوان امل�سلمني ال ميكن فهمه �إ ّال يف �إطار من‬ ‫حملة مقررة ر�سميا لقراءة ردود فعل اجلماعة على تو�سع‬ ‫�أكتاف النظام �أمام املجتمع‪.‬‬ ‫احلملة نزقة وخالية من الد�سم �أو املعنى ال�سيا�سي‪ ،‬فكل‬ ‫ما حتمله عبارات �إن�شائية حتاول النيل من �سمعة اجلماعة‬ ‫دون �أيّ �أ�سا�س علمي ومنهجي‪.‬‬ ‫لكنها يف ا ألع �م��اق تنال م��ن �سمعة ج��ري��دة ال ��ر�أي التي‬ ‫لوال �إعالناتها ووفياتها ملا أ�ق��دم �أحد على ق��راءة هذا الردح‬ ‫ال�سيا�سي املمجوج‪.‬‬ ‫يف ك ��ل م � ��رة وم� �ن ��ذ �أن جن ��ح ان � �ق �ل�اب ال �ع �� �س �ك��ر ع�ل��ى‬ ‫الدميقراطية امل�صرية نالحظ �أنّ ال�صحيفة جت ِّند كثري من‬ ‫ال�صفحات واملقاالت وحتى الكوالي�س يف النيل من الأخوان‪.‬‬ ‫كتابها املربجمون للهجوم على التيار الإ�سالمي لي�سوا‬ ‫من ال�صنف الأول‪ ،‬فهم مغمورون جدا �إىل احلد الذي ي�سهل‬ ‫ممن هم �أقل �ش�أنا يف الكتابة والفكر‪.‬‬ ‫توظيف عباراتهم ّ‬ ‫لكن القيمة تكمن يف مواقع مقاالتهم التي تراها تت�صدر‬ ‫ال�صحيفة لتطعن يف جماعة الأخ��وان عند كل �شاردة وواردة‬ ‫ب�سبب ودون �سبب‪.‬‬ ‫التحري�ض ا ألع �م��ى أ�م ��ر ال ن�ح� ّب��ذه يف الأردن وي�سهل‬ ‫اكت�شافه م��ن قبل ال ��ر�أي ال�ع��ام وم��ن الأردن �ي�ي�ن ك��اف��ة ألن��ه‬ ‫حتري�ض يف بنيته يتنافى مع �أخالقنا‪.‬‬ ‫لكن ال�س�ؤال مل��اذا ه��ذه احلملة اليوم وم��ا هي مربراتها‬ ‫مما يخاف ه�ؤالء حني يقررون حملتهم بهذا ال�شكل القائم‬ ‫و ّ‬ ‫على ال�شتائم والتح�شيد والفرز العن�صري‪.‬‬ ‫من ال��ذي ق��رر ه��ذه احلملة و�إىل ما تهدف؟ فالأخوان‬ ‫يف الأردن لي�س بواردهم حتى امل�شاركة يف االنتخابات البلدية‬ ‫وهم �إىل الآن �أهم مكون يف حفظ �أمن البلد‪.‬‬ ‫�أال ي��درك م��ن يطلق ح�م�لات ال�ك��راه�ي��ة �أنّ البلد مت ّر‬ ‫بعوا�صف داخلية و�إقليمية ال ت�ستحمل �إ ّال متتني جبهتها‬ ‫الداخلية ال متزيقها كما تفعل الر�أي العريقة؟‬ ‫�أال يدركون �أنّ الأوط��ان اليوم �أه��م و�أعظم من تفاهات‬ ‫النكاية م��ع جماعة �أو ح��زب �أو �شخ�ص �أال ي��رون الإقليم‬ ‫والتداعيات؟‬ ‫العابثون يف هذه اللحظة التاريخية وللأ�سف �أ�صبحوا‬ ‫ه��م امل�ت���س�ي��دون للم�شهد وه ��ذا ي�ج�ع��ل م��ن واج ��ب احل��رك��ة‬ ‫الإ�سالمية �أن ال تنج ّر �إىل هذه املهاترات و�أن تذهب فقط‬ ‫مل�صلحة الوطن كبو�صلة ملواقفها‪.‬‬

‫معظم مواليد بريطانيا خارج إطار‬ ‫الزواج بحلول ‪2016‬‬

‫(بي بي �سي)‬ ‫ت�شري �أرقام وبيانات ر�سمية �إىل �أن معظم الأطفال يف بريطانيا‬ ‫بحلول عام ‪� 2016‬سيولدون لآباء غري متزوجني‪.‬‬ ‫وق��د ارتفعت ن�سبة ا ألط�ف��ال املولودين خ��ارج إ�ط��ار ال��زواج �إىل‬ ‫‪ 47.5‬باملئة عام ‪ ،2012‬ويتوقع �أن تتجاوز هذه الن�سبة ‪ 50‬باملئة يف‬ ‫عام ‪.2016‬‬ ‫وت�شري بيانات مكتب الإح�صاء املركزي �إىل �أن هذه الن�سبة مل‬ ‫تكن تتجاوز ‪ 4‬باملئة يف عام ‪.1938‬‬ ‫ودعا تيم لوتون وهو وزير �سابق ل�ش�ؤون الطفولة احلكومة �إىل‬ ‫اتخاذ خطوات للحيلولة دون حتلل النظام العائلي وذلك من خالل‬ ‫ت�شجيع الزواج‪.‬‬ ‫وق��ال ل��وت��ون ل�صحيفة ال��دي�ل��ي ت�ل�غ��راف �إن «ال�ن��ا���س يغريون‬ ‫عالقاتهم ب�سهولة �إذا كانت خارج نطاق الزواج»‪ ،‬م�ضيفا �أن �أطفال‬ ‫ال �ع��ائ�لات ال�ت��ي ي�ح��دث فيها ط�ل�اق ي��واج �ه��ون م���ص��اع��ب درا��س�ي��ة‬ ‫ويعانون من م�شاكل نف�سية‪.‬‬ ‫ودع��ا احلكومة �إىل ت�شجيع ال��زواج من خ�لال ا�ستخدام نظام‬ ‫ال�ضرائب‪.‬‬ ‫وق��د تعر�ض رئي�س ال ��وزراء الربيطاين ديفيد ك��ام�يرون �إىل‬ ‫�ضغوط من بع�ض اع�ضاء حزبه للت�شجيع على ال��زواج من خالل‬ ‫نظام ال�ضرائب‪.‬‬ ‫وت�سعى خطط لقوانني �ضرائبية جديدة قد يتم إ�ق��راره��ا يف‬ ‫اخلريف القادم �إىل توفري ‪ 150‬جنيها ا�سرتلينيا �سنويا للأزواج‪.‬‬ ‫وق��د انخف�ضت ن�سبة امل�ت��زوج�ين اىل م��ا دون ‪ 50‬ب��امل�ئ��ة وفقا‬ ‫لبيانات عام ‪ ،2011‬وهذه هي املرة الأوىل التي ت�صل فيها الن�سبة هذا‬ ‫امل�ستوى منذ عام ‪ 1801‬وهي �أول �سنة �أجري فيها �إح�صاء �سكاين‪.‬‬ ‫يذكر �أن ع��دد املواليد يف بريطانيا بلغ ‪ 729674‬طفال يف عام‬ ‫‪ ،2012‬وذل��ك ارت�ف��اع��ا م��ن ال�ع��ام ال�سابق عندما ك��ان ع��دد املواليد‬ ‫‪ 723913‬طفال‪.‬‬

‫أبي‬ ‫هبة كيالين‬ ‫�أبي…تعجز الكلمات عن و�صفك يا‬ ‫�أبي…عن و�صف كلماتك…مزاحك…‬ ‫��ض�ح�ك�ت��ك ال �ع��ال �ي��ة ال �ت��ي ك��ان��ت ت�شعرين‬ ‫بالطم�أنينة‪.‬‬ ‫أ�ي ��ن أ�ن ��ت ي��ا أ�ب ��ي ؟! ي�ق��ول��ون يل �أن��ك‬ ‫ذهبت !!‬ ‫لكني مل �أودع��ك ومل �أك��ن �أع��رف �أنك‬ ‫يف ذلك اليوم ذهبت ولن تعود …‪.‬عندما‬ ‫حدثتني بامل�ساء قلت يل �س�آتي بعد غد…‬ ‫ليتني كنت �أدرك �أن تلك املكاملة كانت �آخر‬ ‫مكاملة معك يا أ�ب��ي …لوكنت �أدرك ذلك‬ ‫مل��ا ان�ت�ه�ي��ت م�ن�ه��ا �أبداً…‪�.‬أحلم ب��ك كل‬ ‫ليلة…�أ�صبحت �أكره النهار لأين �أفتقدك‬ ‫يا �أبي…و�أحب النوم ل�ساعات طويلة لأين‬ ‫�أحلم بك و�أرى وجهك…تعبت يا �أبي…‬ ‫نعم تعبت !!‬ ‫كنت دائ�م�اً �أدع��و رب��ي �أن يكون يومي‬

‫قبلك ي��ا أ�ب��ي حتى ال أ���ش�ع��ر ي��وم�اً بالذي‬ ‫ينتابني الآن !!‬ ‫�أدرك ب�أنك ت�شعر بي و أ�ن��ك ترغب يف‬ ‫ر ؤ�ي �ت��ي ��س�ع�ي��دة وي �ح��زن��ك ب�ك��ائ��ي وح��زين‬ ‫الدائم…لكنك �أبي يا �أبي‪ ..‬وتدرك مدى‬ ‫تعلقي بك !‬ ‫ا�شتقت ل�صوتك يا �أبي …‬ ‫ا�شتقت �أن تقول يل "هبه حبيبة البابا‬ ‫"‪.‬ليتني �أعود لواقعي…‬ ‫لوجودك معي …!!‬ ‫�أحمد اهلل على ما ابتالين به و�أحاول‬ ‫ا�ستعادة قوتي دائماً…لكني مازلت �أ�شعر‬ ‫�أين يف إ�ن� ��اء ��ض�خ��م أ�ح � ��اول اخل� ��روج منه‬ ‫وب�أنني �أ�صرخ ولكن �صوتي ما هو مب�سموع‬ ‫!!‬ ‫يف كل ليلة �أحلم �أين كنت يف حلم وعند‬ ‫ا�ستيقاظي �أتفاج�أ يف واقعي !!‬ ‫مل أ�ع��د أ�خ��اف من امل��وت يا �أب��ي ما دام‬ ‫�سيجمعي بك يوماً ما …�أ�صبحتُ �أ�شتاق‬

‫له…بل �أمتناه …لأين تعبت من واقعي‪.‬‬ ‫يف جانبي ال�ع��دي��د م��ن الب�شر الذين‬ ‫يحاولون التخفيف عني …‪.‬ولكني �أعتذر‬ ‫منهم لأن م��ا يف داخ�ل��ي ال ي�ستطيع �أح��د‬ ‫التخفيف عنه!!‬ ‫كلي �أم��ل �أن مت��ر ه��ذه الأي ��ام ب�سرعة‬ ‫…و�س�أحاول ا�ستعادة قوتي من جديد‪،‬‬ ‫و�س�أحقق �أح�لام��ي التي كنت �أخ�ط��ط لها‬ ‫دائ �م �اً‪ ،‬و�ستكون ك��ل �أع �م��ايل �شرفا ل��ك يا‬ ‫�أبي…و�سنلتقي ي��وم �اً م��ا و� �س � أ�ح��دث��ك‬ ‫ع��ن إ�جن��ازات��ي و�ستكون معي دائ�م�اً …ال‬ ‫�أري��د �أن �أ�شعر بغيابك…�س�أحاول ترتيب‬ ‫�أفكاري على �أنك ما زلت م�سافرا‪.‬‬ ‫أ�ن � ��ا اب �ن �ت��ك ي ��ا أ�ب � ��ي …�س�أدعو لك‬ ‫دائماً…�أن ندخل اجلنة معاً‪ ،‬و�سن�صل �إىل‬ ‫احلياة الأبدية يف يوم ما ولن يفرقنا موت‪.‬‬ ‫�أح �ب��ك ي��ا �أبي…�س�أفعل م��ن أ�ج�ل��ك‬ ‫الكثري حتى ت�ك��ون �سعيدا �إىل �أن نلتقي‬ ‫ب�إذن اهلل‪.‬‬

‫محاكمة املسؤول الصيني‬ ‫السابق بو تشيالي تبدأ الخميس‬

‫الوليد بن طالل يقيل مدير قناة الرسالة‬ ‫النتمائه إىل اإلخوان املسلمني‬ ‫الريا�ض ‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�أعلن امللياردير ال�سعودي االمري الوليد بن‬ ‫طالل مالك جمموعة روتانا التلفزيونية �إقالة‬ ‫احد قيادات االخ��وان امل�سلمني طارق ال�سويدان‬ ‫م��دي��ر ع��ام ق �ن��اة "الر�سالة"؛ ب�سبب انتمائه‬ ‫جلماعة االخوان امل�سلمني‪.‬‬ ‫وابلغ االمري يف ر�سالة على �صفحته مبوقع‬ ‫التوا�صل االجتماعي "تويرت" ال�سويدان �إنهاء‬ ‫خدماته كمدير عام لقناة الر�سالة الف�ضائية‪،‬‬ ‫م�ؤكدا "ال مكان لأي اخواين يف جمموعتنا"‪.‬‬ ‫وا� �ض��اف ان ال���س��وي��دان "اعرتف بانتمائه‬ ‫للحركة االخوانية االرهابية"‪.‬‬ ‫وال�سويدان من قيادات جماعة االح��وان يف‬ ‫الكويت‪.‬‬ ‫و�أك��د االم�ير ا�ستياءه م��ن "بع�ض االراء"‬ ‫ال�ت��ي ن�شرها ال���س��وي��دان م ��ؤخ��را‪ ،‬م�ع�ت�برا انها‬ ‫"تعرب عن توجهات لكم تخالف توجهاتنا (‪)...‬‬ ‫وم��ا ��ص��در عنكم ال يتفق م��ع منهجنا ومغاير‬ ‫لل�سيا�سة ال�ت��ي ر�سمتها ال�ل�ج�ن��ة اال�ست�شارية‬

‫بكني‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫العليا"‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف‪" :‬مل تكتفوا ب��ذل��ك ف�ق��د اعلنتم‬ ‫خالل حما�ضرة لكم يف اليمن ب�أنكم من قيادات‬ ‫االخوان امل�سلمني‪ ،‬ف�إنه ال ي�سعنا اال ان ن�ستنكر‬ ‫وب�شدة ما ذكرمتوه‪ ،‬مع انه �سبق ان نبهناكم عدة‬ ‫مرات انكم حم�سوبون على قناة الر�سالة"‪.‬‬ ‫م ��ن ج �ه �ت��ه‪ ،‬ق� ��ال ال �� �س��وي��دان ع �ل��ى م��وق��ع‬ ‫"تويرت" ردا على انهاء خدماته "ا�شكر �سمو‬ ‫االم�ي��ر ال��ول �ي��د ع �ل��ى ال �ف��ر� �ص��ة ال �غ��ال �ي��ة ال�ت��ي‬ ‫ت�شرفت بها الدارة ق�ن��اة ال��ر��س��ال��ة‪ ،‬وحتقيق ما‬ ‫و�صلت اليه من و�سطية وجناح"‪.‬‬ ‫كما كتب ال�شيخ �سلمان ال �ع��ودة اح��د اب��رز‬ ‫ق�ي��ادات تيار ال�صحوة القريب م��ن االخ ��وان يف‬ ‫ال���س�ع��ودي��ة‪ ،‬ع�ل��ى "في�سبوك"‪" :‬االن فهمت‪،‬‬ ‫عليك ان تقول ان االعت�صام كان دمويا والف�ض‬ ‫ك��ان �سلميا لكي تقبل ر�سميا"‪ .‬ويغمز العودة‬ ‫بذلك من قناة ال�سلطات ال�سعودية التي اعلنت‬ ‫تاييدها قرار احلكومة امل�صرية ف�ض اعت�صامات‬ ‫االخوان امل�سلمني بالقوة خالل االيام االخرية‪.‬‬

‫طارق �سويدان‬

‫فرق اإلنقاذ تواصل البحث عن ناجني‬ ‫بعد غرق العبارة يف الفلبني‬ ‫�سيبو‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ت��وا� �ص��ل ف ��رق االغ��اث��ة ع�م�ل�ي��ات ال�ب�ح��ث يف‬ ‫اح ��وال ج��وي��ة �سيئة �صباح ام����س االح ��د‪ ،‬للعثور‬ ‫على ‪� 85‬شخ�صا فقدوا منذ غرق عبارة يف و�سط‬ ‫الفيليبني‪.‬‬ ‫وت���ش�ير احل�صيلة االخ �ي�رة لل�ضحايا اىل‬ ‫م �� �ص��رع ‪�� 34‬ش�خ���ص��ا يف غ ��رق ال �ع �ب��ارة ت��وم��ا���س‬ ‫اكوينا�س التي كانت تقل ‪� 831‬شخ�صا بني ركاب‬ ‫واف��راد طاقم‪ ،‬خالل اقل من �ساعة ليل اجلمعة‬ ‫ال�سبت قبالة مرف أ� �سيبو (و�سط الفيليبني) بعد‬ ‫ا�صطدامها ب�سفينة �شحن‪.‬‬ ‫واع �ل �ن��ت ال���س�ل�ط��ات ال�ف�ي�ل�ي�ب�ي�ن�ي��ة ان ع��دد‬ ‫املفقودين بعد هذا احلادث يبلغ ‪� 85‬شخ�صا‪.‬‬ ‫وك��ان��ت االرق� � ��ام االوىل ت �ت �ح��دث ع��ن ‪170‬‬ ‫مفقودا‪ ،‬لكن ال�سلطات خف�ضت ه��ذه احل�صيلة‬ ‫مو�ضحة ان هذا اخلف�ض جنم عن عملية حتقق‬ ‫من االرقام ولي�س العثور على ناجني‪.‬‬ ‫واو��ض��ح نيل �سان�شيز م���س��ؤول مكتب ادارة‬ ‫ال �ك��وارث يف �سيبو ان ع��دد امل�ف�ق��ودي��ن انخف�ض‬ ‫بعدما قامت ف��رق االنقاذ بالتدقيق يف لوائحها‬

‫املدير العام‬ ‫يوميــة ‪� -‬أردنيــة ‪� -‬شاملــة‬

‫ت�صدر عن دار ال�سبيل لل�صحافة والتوزيع‬

‫«قــــل بف�ضـل اهلل وبرحمتـه فبذلك‬ ‫فليفرحــوا هو خيـــر مما يجمعون»‬

‫حممد نزال وعقيلته (�أم براء) و�أوالده‬ ‫يهنئون بناتهم املتفوقات واملميزات‬ ‫يف امتحانات الثانوية العامة للعام الدرا�سي ‪2013 - 2012‬م وهن‪:‬‬

‫ومطابقة هذه القوائم‪.‬‬ ‫وقال خفر ال�سواحل الفيليبيني ان ح�صيلة‬ ‫�ضحايا احلادثة بلغت ‪ 34‬قتيال و‪ 85‬مفقودا‪.‬‬ ‫وتابع ان اكرث من ‪� 700‬شخ�ص مت انقاذهم‪.‬‬ ‫وك��ان��ت االح � ��وال اجل��وي��ة ال���س�ي�ئ��ة اج�ب�رت‬ ‫ال�سبت ال�سلطات الفلبينية على وق��ف عمليات‬ ‫البحث عن املفقودين‪.‬‬ ‫وم �ن �ع��ت ه � ��ذه االح� � � ��وال ال �غ �ط��ا� �س�ي�ن م��ن‬ ‫ال��و��ص��ول اىل ال�سفينة ال�غ��ارق��ة‪ ،‬حيث ق��د يكون‬ ‫ع��دد من ملفقودين موجودين ‪-‬كما ق��ال الناطق‬ ‫با�سم البحرية غريغوري فابيك‪ -‬مو�ضحا انه‬ ‫"قد تكون هناك جيوب هواء يف بع�ض القمرات"‪.‬‬ ‫وا�ضاف ان و�ضعا كهذا ي�سمح بالبقاء على‬ ‫قيد احلياة لفرتة ميكن ان ت�صل اىل ‪� 72‬ساعة‪.‬‬ ‫وتابع‪" :‬ميكننا ان ن�أمل العثور على احياء"‪.‬‬ ‫من جهته‪ ،‬ق��ال �سان�شيز ال��ذي ك��ان ياحدث‬ ‫م��ن غرفة ق�ي��ادة العمليات يف م��رف��أ �سيبو‪" :‬ما‬ ‫يزال لدينا امل لكن علينا ان نكون واقعيني‪ ،‬وان‬ ‫ندرك ان فر�ص العثور على ناجني �ضئيلة"‪.‬‬ ‫وال ت�ستطيع ال�سلطات تقدير عدد الذين قد‬ ‫يكونون موجودين يف العبارة الغارقة‪.‬‬

‫جميل �أبو بكر‬

‫رئي�س التحرير‬

‫عاطف اجلوالين‬

‫اعلنت وكالة انباء ال�صني اجلديدة ان حماكمة امل�س�ؤول ال�سيا�سي‬ ‫ال�صيني ال�سابق �ستبد أ� اخلمي�س ‪� 22‬آب امام املحكمة املتو�سطة يف جينان‬ ‫يف والية �شاندونغ‪.‬‬ ‫وبو ت�شيالي الذي كان واحدا من اقوى القادة ال�سيا�سيني يف ال�صني‬ ‫متهم بالف�ساد وا�ستغالل ال�سلطة‪ ،‬يف ا�سو أ� ف�ضيحة �سيا�سية ت�شهدها‬ ‫البالد منذ عقود‪ ،‬كما قالت الوكالة نقال عن املحكمة يف جينان‪.‬‬ ‫وك ��ان ب��و ت�شيالي م���س��ؤول احل ��زب ال�شيوعي ال�صيني يف مدينة‬ ‫�شونكينغ الكربى جنوب ال�صني واتهم يف نهاية متوز بالف�ساد وا�ستغالل‬ ‫ال�سلطة‪.‬‬ ‫وخ�ضع بو ت�شيالي للتحقيق بالف�ساد بعد ادانة زوجته غو كايالي‬ ‫بقتل رجل اعمال بريطاين‪.‬‬ ‫وتك�شفت الف�ضيحة التي حتيط ببو قبل تغيري القيادة ال�صينية‬ ‫ال��ذي ي�ح��دث م��رة ك��ل ع�شر ��س�ن��وات ال�ت��ي ك��ان ب��و اح��د املر�شحني فيها‬ ‫لع�ضوية جلنة املكتب ال�سيا�سي‪.‬‬ ‫اال ان حياته املهنية الالمعة انتهت نهاية مدوية بعد تك�شف اتهامات‬ ‫ب�أن زوجته التي ادينت الحقا بارتكاب جرمية قتل‪ ،‬تورطت يف قتل رجل‬ ‫اعمال بريطاين وانه �سعى اىل منع ال�شرطة من التحقيق يف اجلرمية‪.‬‬ ‫ووجهت اىل بو هذه التهم ال�شهر املا�ضي‪.‬‬ ‫ويتطلب حتديد كيفية التعامل مع حماكمة بو مفاو�ضات �صعبة‬ ‫بني الطبقة ال�سيا�سية التي ت�ستطيع فعليا ان حتدد االجراءات الق�ضائية‬ ‫بح�سب ما يرى حمللون‪.-‬‬‫وتوىل الرئي�س ال�صيني �شي جينبنغ ال�سلطة يف اذار‪ ،‬وتعهد بالق�ضاء‬ ‫على امل�س�ؤولني الفا�سدين مهما كانت رتبهم‪ ،‬حمذرا من ان امل�شكلة ميكن‬ ‫ان تدمر احلزب ال�شيوعي احلاكم‪.‬‬ ‫ون�شرت جملة كايجينغ املرموقة يف نهاية متوز تفا�صيل االتهامات‬ ‫�ضد ب��و‪ ،‬مو�ضحة ان��ه �سيحاكم على اختال�س ‪ 25‬مليون ي��وان (ثالثة‬ ‫ماليني يورو) يف الت�سعينيات عندما كان م�س�ؤوال عن مدينة داليان‪.‬‬

‫�آيــة عمــاد قطـــم نزال ‪٪98.5‬‬ ‫ليندا �أحمد ع�صـام نزال ‪٪94.5‬‬ ‫ب�شايـر �أي�سـر الربغوثـي ‪٪90.4‬‬ ‫ويتقدمــون مــن �أهلهــن وذويهــن بالتهنئــة واملبـــاركـــة‬ ‫�سائلني اهلل �سبحانه وتعاىل لهن التوفيق وال�سداد يف الدنيا والآخرة‬ ‫و�أن يوا�صلن مت ّيزهن وتفوقهن خلدمة الوطن وال�شعب والأمة‬ ‫واحلمد هلل رب العاملني‬

‫ال�سبيل على الفي�سبوك‬ ‫املوقع الإلكرتوين‬ ‫‪www.assabeel.net‬‬

‫‪https://www.facebook.com/Assabeel.Newspaper?fref=t‬‬ ‫ال�سبيل على تويرت‬ ‫‪https://twitter.com/assabeeldotnet‬‬

‫اال�شرتاكات‪:‬‬ ‫داخل الأردن‪:‬‬ ‫للأفراد ‪ 40‬ديناراً‬ ‫للم�ؤ�س�سات‪ 75 :‬ديناراً‬

‫رقم االيداع لدى‬

‫املكاتب‪ :‬عمان �شارع الأردن �شمال م�ست�شفى‬

‫دائرة املكتبة‬

‫‪ 75‬ديناراً‬

‫الوطنية‬

‫اال�ستقالل بجانب مدار�س العروبة جممع‬

‫�إ�ضافة لتكاليف النقل والربيد‬

‫(‪/2002/92‬د)‬

‫هاتف‪ - 5692853 5692852 :‬فاك�س‪5692854 :‬‬

‫خارج الأردن ‪:‬‬

‫ال�ضياء التجاري‬

‫العنوان الربيدي‪:‬‬ ‫�ص‪.‬ب ‪213545‬‬

‫احل�سني ال�شرقي ‪11121‬‬ ‫عمان الأردن‬

01 24 2395  

صحيفة السبيل اليومية الأردنية

Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you