Page 1

‫الحـريـة‬

‫ملعتقلي الحراك‬ ‫الثالثاء ‪ 11‬ذو القعدة ‪ 1434‬هـ ‪� 17‬أيلول‬

‫‪ 2013‬م ‪ -‬ال�سنة ‪20‬‬

‫‪� 20‬صفحة‬

‫الهيئة ال�شعبية‬ ‫للدفاع عن معتقلي احلراك‬

‫العدد ‪2424‬‬

‫األمم املتحدة‪:‬الكيماوي استخدم‬ ‫يف سوريا وتدمريه خالل أيام‬

‫قبائل سيناء‪ :‬الجيش يمارس سياسة‬ ‫األرض املحروقة والعقاب الجماعي‬

‫نيويورك ‪ -‬وكاالت‬ ‫أ�ع� �ل� �ن ��ت م �ن �ظ �م��ة ح �ظ ��ر الأ� �س �ل �ح��ة‬ ‫ال�ك�ي�م�ي��ائ�ي��ة أ�م ����س ان "برنامج ت��دم�ير‬ ‫خم ��زون الأ��س�ل�ح��ة الكيميائية يف �سوريا‬ ‫�سيبد�أ خالل ايام"‪.‬‬ ‫يف ال ��وق ��ت ال � ��ذي �أق � ��ر ف �ي��ه ت�ق��ري��ر‬ ‫حمققي الأ�سلحة الكيماوية التابع لالمم‬ ‫املتحدة با�ستخدام غ��از الأع���ص��اب القاتل‬ ‫ال���س��اري��ن خ�ل�ال امل �ج��زرة ال �ت��ي وق �ع��ت يف‬ ‫‪� 21‬آب ق��رب دم���ش��ق‪ .‬وذه��ب التقرير �إىل‬ ‫ا�ستخدام �أ�سلحة كيميائية على نطاق وا�سع‬ ‫يف احلرب ال�سورية‪.‬‬ ‫وك � � � ��ان ك� �ب�ي�ر حم� �ق� �ق ��ي الأ�� �س� �ل� �ح ��ة‬ ‫ال�ك�ي�م��اوي��ة ال �ت��اب��ع ل �ل��أمم امل �ت �ح��دة الك��ه‬ ‫�سل�سرتوم �أم�س �سلم تقريره للأمني العام‬ ‫للأمم املتحدة بان كي مون‪.‬‬ ‫وجاء يف التقرير �أن �أ�سلحة كيميائية‬ ‫ا�ستخدمت "على ن�ط��اق وا��س��ع ن�سبيا يف‬ ‫النزاع امل�ستمر بني الأطراف يف اجلمهورية‬ ‫ال�ع��رب�ي��ة ال �� �س��وري��ة ��ض��د م��دن�ي�ين بينهم‬ ‫�أطفال"‪ .‬و�أ�ضاف �أن "�صواريخ �أر�ض‪�-‬أر�ض‬ ‫جم�ه��زة ب�غ��از الأع���ص��اب ال�سارين‬ ‫ا�ستخدمت" يف هجوم ‪� 21‬آب‪.‬‬

‫وكاالت‬ ‫ات �ه��م احت� ��اد ق �ب��ائ��ل ��س�ي�ن��اء اجل �ي ����ش امل���ص��ري‬ ‫مب �م��ار� �س��ة ��س�ي��ا��س��ة الأر�� � ��ض امل �ح��روق��ة وال �ع �ق��اب‬ ‫اجلماعي للأهايل‪ ،‬م�شريا يف بيان �صدر �أم�س �إىل‬ ‫ن ��زوح �آالف امل��دن�ي�ين ع��ن امل�ن�ط�ق��ة‪ .‬يف امل�ق��اب��ل �أك��د‬ ‫املتحدث با�سم ال�ق��وات امل�سلحة �أن العمليات "لن‬

‫‪9‬‬

‫تتوقف حتى االنتهاء من �أهدافها"‪.‬‬ ‫ويف ��س�ي��اق مت�صل‪ ،‬اقتحمت ق ��وات ال�شرطة‬ ‫واجلي�ش امل�صري فجر أ�م����س قرية دجل��ا التابعة‬ ‫ملركز دير موا�س مبحافظة املنيا (يف �صعيد م�صر‪،‬‬ ‫و��س��ط)‪ ،‬بعد �أن �أزال ��ت ح��واج��ز ومتاري�س �أقامها‬ ‫ع��دد من �أه��ايل القرية امل�ؤيدين للرئي�س‬ ‫املنتخب حممد مر�سي‪ ،‬من دون مقاومة‪10 .‬‬

‫كي مون يت�سلم تقرير حمققي الأ�سلحة الكيماوية‬

‫اعتقال الناشط سحويل بعد فعالية للحراك‬ ‫خليل قنديل‬ ‫اع�ت�ق�ل��ت الأج �ه ��زة الأم �ن �ي��ة النا�شط‬ ‫يف احل��راك ال�شبابي رام��ي �سحويل عقب‬ ‫م�شاركته يف فعالية الإفطار التق�شفي التي‬ ‫نظمتها الهيئة ال�شعبية للدفاع عن معتقلي‬ ‫احلراك م�ساء �أم�س يف جبل احل�سني‪.‬‬ ‫وج��اء الإف �ط��ار ت�ضامنا م��ع معتقلي‬

‫احلراك‪ ،‬والتي �ألقى خاللها كلمة ا�ستنكر‬ ‫ف�ي�ه��ا ا� �س �ت �م��رار ال�ن�ه��ج الأم �ن��ي و�سيا�سة‬ ‫اعتقال ن�شطاء احلراك‪ ،‬و�أكد �شهود عيان‬ ‫اع �ت �ق��ال ��س�ح��وي��ل �أث �ن ��اء م �غ��ادرت��ه م��وق��ع‬ ‫الفعالية‪.‬‬ ‫وكان ن�شطاء من احلراكات ال�شبابية‬ ‫وال�شعبية وعدد من ذوي معتقلي احلراك‬ ‫� �ش��ارك��وا يف ال�ف�ع��ال�ي��ة ال �ت��ي أ�ق�ي�م��ت حتت‬

‫عنوان "�صيامك دعم حلرية الأحرار"‪.‬‬ ‫و�أك � ��دوا يف كلماتهم �أن الفعاليات‬ ‫املطالبة بالإ�صالح و�إطالق �سراح املعتقلني‬ ‫�ستتوا�صل ح�ت��ى ي���س�ترد ال�شعب ال��دول��ة‬ ‫�سلط ًة وموار َد ويطلق �سراح جميع معتقلي‬ ‫ال� ��ر�أي‪ ،‬و�أن �سيا�سة االع�ت�ق��االت وتكميم‬ ‫الأف � � ��واه ل��ن جت ��دي ن�ف�ع��ا م��ع امل�ط��ال�ب�ين‬ ‫بالإ�صالح‪.‬‬

‫ال�ت�ف��ا�ؤل خ�صلة حم�م��ودة‪ ،‬ومطلوب م��ن العاملني يف احلقل‬ ‫العام �أن يكونوا متفائلني دائما‪ .‬لكن التفا�ؤل �شيء كقوة دفع وحتفيز‬ ‫للعمل‪ ،‬وهو �شيء �آخر ك�أماين يبنى عليها مواقف وخطة عمل‪.‬‬ ‫واحل��وار خ�صلة حممودة ومطلوبة يف كل وقت‪ ،‬ومع كل احد‪،‬‬ ‫وهو �أرقى و�سيلة للتفاهم بني الب�شر‪ ،‬فعرب احلوار تتبلور احللول‬ ‫للم�شكالت‪ ،‬وتتو�ضح امل�ساحات امل�شرتكة مع الآخرين‪ .‬وعرب احلوار‬ ‫ميكنك �أن تفهم الآخ��ر كما ه��و‪ ..‬وم��اذا ي��ري��د؟! وميكنك �إفهامه‬ ‫مبا�شرة ودون و��س��ائ��ط‪ ..‬م��ن أ�ن��ت وم��اذا ت��ري��د؟! وال�ق��وى الفاعلة‬ ‫مثلما هي الدول الفاعلة‪ ،‬هي تلك التي جتيد فتح نوافذ احلوار مع‬ ‫املعار�ض واملخالف‪ ،‬ال تلك التي ت�سدها وت�صنع بينها وبينه جدرا‬ ‫�صماء من اجلفاء والهواج�س وال�شكوك‪..‬‬ ‫لكن �أي حوار له طرفان‪ ،‬وال ي�ستطيع طرف مبفرده �أن ينتج‬ ‫حوارا‪.‬‬ ‫ومن يريد �أن يذهب للحوار عليه �أن يحدد ماذا يريد؟ وما هي‬ ‫نقاط التقاطع والتوافق املمكن التفاهم عليها مع الآخ��ر‪ ،‬من كل‬ ‫هذا الذي يريد؟‬ ‫منا�سبة هذا احلديث تزايد الت�صريحات حول �أهمية و�أولوية‬ ‫فتح حوار بني احلكومة الأردنية واحلركة الإ�سالمية‪ ،‬ومع �أنني كنت‬ ‫وما زلت مع �أهمية وحيوية احلوار واالنفتاح بني احلركة الإ�سالمية‬ ‫واحلكومة وكافة القوى ال�سيا�سية واملجتمعية يف كل وقت وحني‪،‬‬ ‫�إال �أنني �أج��د �صعوبة يف فهم �أجندة احل��وار املقرتح؟ وكيف ميكن‬ ‫�أن يكون منتجا‪ ،‬طاملا �أن طرفيه واحد يذهب م�شرقا والآخر يويل‬ ‫وجهه �شطر امل�غ��رب؟! ��س��واء يف امل��وق��ف م��ن الإ��ص�لاح ال�سيا�سي �أو‬ ‫قراءة ما يجري يف الإقليم‪� ،‬أو يف حتليل وتف�سري اللحظة ال�سيا�سية‬ ‫الراهنة وت�أثريها يف عالقته مع الآخر؟!‬ ‫ال مدخل لعالقة طبيعية بني الب�شر الأ�سوياء �سوى احل��وار‪،‬‬ ‫لكن من املهم �أن تتحدد امل�ساحات امل�شرتكة بني الفرقاء املتحاورين‪،‬‬ ‫و�أن تتوافر النية للو�صول لتفاهم بينهم‪� ،‬أما �إذا كانت قناعة طرف‬ ‫�أو الطرفني‪ ،‬ان م�صلحته م��وج��ودة خ��ارج إ�ط��ار احل��وار‪� ،‬أو �إذا مل‬ ‫تتو�ضح ح��دود م�ساحات التفاهم والتقاطع‪ ،‬فمن امل�ؤكد �أننا ب��إزاء‬ ‫�إنتاج واحدة من حالتني‪ ،‬الالحوار �أو حوار الطر�شان‪.‬‬ ‫ويف الأردن ثمة فر�صة حل��وار عاقل ومنتج‪ ،‬لكن ه��ذا يحتاج‬ ‫لإرادة طرفني‪ .‬وثمة م�ساحة وا�سعة للتفاهم‪� ،‬شرط مغادرة عقلية‬ ‫القلعة‪ ،‬والكف عن التمرت�س عند ح��دود املا�ضي‪ ،‬متاما مثلما هو‬ ‫رف�ض التعلق بوهم م�ستقبل ي�ضعف فيه الآخر �أو تقطيع الوقت يف‬ ‫انتظار زواله ‪ ..‬فال�سيا�سة ا�ستثمار يف احلا�ضر وو�ضع الأ�سا�س للغد‪،‬‬ ‫ولي�ست التعلق ب�أوهام بعيدة �أو اجلمود على �أفكار جتاوزتها اللحظة‬ ‫ال�سيا�سية!!‬ ‫�أقرب و�صف للحالة الأردنية اليوم‪ ،‬فيما يخ�ص عالقة احلكومة‬ ‫واحلركة الإ�سالمية‪� ..‬أننا ب�إزاء �إنتاج حالة ال �إق�صاء وال ا�ستهداف‬ ‫من طرف احلكومة للحركة الإ�سالمية‪ ،‬جريا على �سيا�سة �أردنية‬ ‫ق��دمي��ة اخ�ت�ط�ه��ا وع�م�ق�ه��ا امل��رح��وم امل �ل��ك ح���س�ين‪ ،‬يف ال�ع�لاق��ة مع‬ ‫املعار�ضني واملخالفني‪ ،‬لكن من امل�شكوك فيه �أننا ب�إزاء مرحلة من‬ ‫احلوار املنتج والبناء والبحث عن امل�شرتك من التفاهمات‪.‬‬ ‫ويف كل الأحوال ف�إن �إنتاج حوار جاد يتطلب من احلكومة �أوال‪:‬‬ ‫�أن تخرج من ا�ستع�صاء موقفها �إزاء مفردات الإ��ص�لاح املطروحة‬ ‫منذ �سنوات‪ ،‬ولو بجدولتها زمنيا‪ ،‬وثانيا‪ :‬اخلروج من مربع املراهنة‬ ‫على �شطب احلركة الإ�سالمية ا�ستثمارا لبيئة �إقليمية م�سمومة‪.‬‬ ‫ومن جهة احلركة الإ�سالمية مطلوب �إدراك �أننا يف �سبتمرب ‪2013‬‬ ‫ول�سنا يف يناير ‪ ،2011‬و�أن العمل ال�سيا�سي بالأ�سا�س هو امتالك‬ ‫للمرونة والقدرة على تو�سيع هوام�ش الت�شارك مع الآخر‪ ،‬وقبل هذا‬ ‫وبعده �إن�ضاج الر�ؤى يف �ضوء حقائق الواقع‪.‬‬

‫عدادات كهرباء �إلكرتونية ملنع‬ ‫ال�سرقات وزيادة التح�صيل‬

‫"أمن الدولة" تفرج عن متهمي‬ ‫"بورصات" بعد تسويات‬

‫فرج �شلهوب‬

‫حوار الحكومة والحركة اإلسالمية‬ ‫هل حان الوقت؟!‬

‫وردد امل�شاركون يف الفعالية مب�شاركة‬ ‫ذوي امل�ع�ت�ق�ل�ين ه �ت��اف��ات ن� ��ددت مبحكمة‬ ‫�أم � ��ن ال� ��دول� ��ة‪ ،‬وط��ال �ب��ت ب � ��الإف � ��راج عن‬ ‫معتقلي احل ��راك؛ وم��ن تلك الهتافات "‬ ‫لي�ش بتحب�س ب��الأح��رار وت�ترك كل فا�سد‬ ‫�سم�سار"‪" ،‬يا ن�سور ا�سمع ا�سمع لغري اهلل‬ ‫م��ا برنكع"‪ ،‬مطالبني ب��إ��س�ق��اط حكومة‬ ‫الن�سور‪.‬‬

‫�أمين ف�ضيالت‬ ‫�أفرجت حمكمة �أمن الدولة الأ�سبوع‬ ‫املا�ضي عن جمموعة من املتهمني بق�ضايا‬ ‫� �ش��رك��ات ال �ب��ور� �ص��ة ال��وه�م�ي��ة يف حميط‬ ‫خم�ي��م ال�ب�ق�ع��ة ول� ��واء ع�ي�ن ال �ب��ا� �ش��ا‪ ،‬بعد‬ ‫التو�صل مع املتهمني اىل ت�سويات مالية‪.‬‬ ‫وك�شفت م�صادر ق�ضائية لـ"ال�سبيل"‬ ‫�أن املحكمة �أفرجت عن املتهمني "ر‪.‬ب"‪،‬‬ ‫و�شقيقه "�س‪ ،‬ب"‪ ،‬و"م‪ .‬ن"‪ ،‬و�شقيقه‬ ‫ووالده "ن‪�.‬س"‪ ،‬و"�س‪.‬ن"‪.‬‬ ‫وج ��اء ق ��رار امل�ح�ك�م��ة ب ��الإف ��راج بعد‬ ‫إ�ع � ��ادة امل�ت�ه�م�ين م �ب��ال��غ م��ال �ي��ة ت��راوح��ت‬ ‫ب�ين ال �ـ‪ 250‬أ�ل��ف وال� �ـ‪ 500‬أ�ل��ف دي�ن��ار التي‬

‫ك��ان��وا ق��د اح �ت��ال��وا ب �ه��ا ع �ل��ى ج�م�ل��ة من‬ ‫امل�ستثمرين‪ ،‬وب�ع��د ق��رار �إدان�ت�ه��م بتهمة‬ ‫االح�ت�ي��ال وحب�سهم ل�ف�ترات ت�ت�راوح بني‬ ‫الـ‪ 15‬والغاية ‪� 20‬سنة‪.‬‬ ‫وبني امل�صدر �أن �صاحب ال�شركة قدم‬ ‫لنيابة امن الدولة طلبا لإجراء م�صاحلة؛‬ ‫لال�ستفادة من قرار وقف مالحقته ح�سب‬ ‫ق��ان��ون اجل��رائ��م االق�ت���ص��ادي��ة ال�ت��ي تفيد‬ ‫ن�صو�صه ب ��أن م��ن ي�ق��وم ب � إ�ع��ادة الأم ��وال‬ ‫ل�ل�م���ش�ت�ك�ين‪ ،‬وي� �ق ��دم ط �ل �ب��ا ل�ل�م���ص��احل��ة‬ ‫ت�ع��ر���ض عليها ال�ط�ل��ب‪ ،‬والت �خ��اذ اللجنة‬ ‫الق�ضائية بوقف املالحقة"‪.‬‬ ‫ويف ال�سياق ذاته‪� ،‬أ�صدرت حمكمة �أمن‬ ‫الدولة ام�س ق��راراً ب�إدانة �صاحب �شركة‬

‫بور�صات وهمية بجرم االحتيال‪ ،‬وحب�سه‬ ‫‪� 3‬سنوات على ذمة الق�ضية‪ ،‬وتغرميه ‪600‬‬ ‫دينار‪ ،‬وت�ضمينه مبلغ ‪� 39‬ألف دينار‪.‬‬ ‫وت�ت�ل�خ����ص وق��ائ��ع ال ��دع ��وى يف �أن‬ ‫املحكوم كان �أقام �شركة بور�صات وهمية‪،‬‬ ‫وا��س�ت�ق�ط��ب ع ��دداً م��ن امل��واط�ن�ين يقدر‬ ‫لا‪ ،‬وادع ��ى �إع�ط��اءه��م �أرب��اح �اً‬ ‫ب �ـ‪ 60‬ع�م�ي� ً‬ ‫ترتاواح ما بني ‪ ،%15-10‬وا�ستطاع جمع‬ ‫مبالغ مالية‪ ،‬وبعد انهيار تلك ال�شركات‬ ‫وورود � �ش �ك��اوى ب �ح��ق ت �ل��ك ال �� �ش��رك��ات‪،‬‬ ‫ق��ام ب � إ�ع��ادة مبالغ مالية �إىل ع��دد من‬ ‫ال�ع�م�لاء‪� ،‬إال �أن ‪ 18‬ع�م�ي� ً‬ ‫لا مل يتمكن‬ ‫من الدفع لهم‪ ،‬وعلى اثر ذلك تقدموا‬ ‫بال�شكوى �ضده‪.‬‬

‫''األوقاف'' تمنع أئمة من الخطابة يف املساجد‬ ‫�أحمد رجب‬ ‫م�ن�ع��ت وزارة الأوق � ��اف وال �� �ش ��ؤون‬ ‫وامل � �ق� ��د� � �س� ��ات اال� � �س �ل�ام � �ي� ��ة‪ ،‬الأئ � �م� ��ة‬ ‫واخل �ط �ب��اء ال��ذي��ن ج ��رى م�ن�ع�ه��م من‬ ‫اخل�ط��اب��ة يف امل���س��اج��د يف ال���س��اب��ق‪ ،‬من‬ ‫القاء اخلطب والدور�س يف امل�ساجد‪.‬‬ ‫و�أك � ��د �أئ �م��ة وخ �ط �ب��اء يف ت���ص��ري��ح‬

‫لـ"ال�سبيل" �أن وزارة الأوقاف �أبلغتهم‬ ‫ب �ت��وق �ف �ه��م ع ��ن اخل �ط��اب��ة يف امل���س��اج��د‬ ‫وو��ض�ع�ه��م يف ق��ائ�م��ة االح�ت�ي��اط‪ ،‬بحكم‬ ‫ع� ��دم ت �ق��دمي �ه��م ل �ط �ل �ب��ات خ �ط��اب��ة يف‬ ‫امل�ساجد‪.‬‬ ‫وكان وزير الأوقاف ال�سابق حممد‬ ‫ن��وح ال�ق���ض��اة‪ ،‬أ�ع ��اد ع���ش��رات اخل�ط�ب��اء‬ ‫الذين منعوا من اخلطابة على منابر‬

‫التسوس ينخر أسنان‬ ‫طلبة املدارس‬ ‫�أحمد برقاوي‬ ‫ي�ن�ت���ش��ر م��ر���ض ت���س��و���س الأ� �س �ن��ان ب�ي�ن طلبة‬ ‫املدار�س احلكومية واخلا�صة ‪-‬وفق �أرقام ر�سمية‪.-‬‬ ‫وبلغت ن�سبة الت�سو�س "نخر الأ�سنان" بني‬ ‫طلبة امل��دار���س احل�ك��وم�ي��ة ن�ح��و ‪ 59‬يف امل�ئ��ة ل��دى‬ ‫�إجراء وزارة ال�صحة فح�ص الفم والأ�سنان ال�سنوي‬ ‫خالل عام ‪.2013 - 2012‬‬ ‫بينما و�صلت ن�سبة الإ��ص��اب��ة بالت�سو�س بني‬ ‫طلبة امل��دار���س اخل��ا��ص��ة لنف�س ال �ف�ترة الزمنية‬ ‫قرابة ‪ 48‬يف املئة‪.‬‬ ‫وحاز نخر الأ�سا�س املرتبة الأوىل بني �أمرا�ض‬ ‫الفم والأ�سنان بني طلبة املدار�س ب�شكل عام‪.‬‬ ‫ك�م��ا ي�ع��اين الطلبة م��ن ��س��وء اط �ب��اق الفكني‬ ‫بن�سبة ‪ 21‬يف املئة باملدار�س احلكومية‪ ،‬مقابل ‪14‬‬ ‫يف املئة باملدار�س اخلا�صة‪ ،‬ف�ضال عن التهاب اللثة‬ ‫و�أن�سجة الفم بن�سبة ‪ 12‬يف املئة بني طلبة املدار�س‬ ‫احلكومية‪ ،‬و‪ 11‬يف املئة بني طلبة املدار�س اخلا�صة‪.‬‬ ‫وح �� �س��ب �أرق� � ��ام وزارة ال �� �ص �ح��ة‪ ،‬خ���ض��ع ‪293‬‬ ‫أ�ل��ف م��ن طلبة امل��دار���س احلكومية لفح�ص الفم‬ ‫والأ� �س �ن��ان‪ ،‬م�ق��ارن��ة ب �ـ‪� 92‬أل��ف م��ن طلبة امل��دار���س‬ ‫اخلا�صة‪.‬‬

‫امل�ساجد لأ�سباب �سيا�سية‪.‬‬ ‫و�شمل ق��رار الوزير الق�ضاة إ�ع��ادة‬ ‫أ�ك �ث ��ر م� ��ن ‪ 150‬خ �ط �ي �ب��ا م �ن �ع ��وا ع��ن‬ ‫اخل�ط��اب��ة م�ن��ذ ع��ام ‪ 1994‬و أ�ع �ي��د ع��دد‬ ‫منهم ل�ف�ترة وج �ي��زة ع��ام ‪ ،2007‬ليتم‬ ‫�إع��ادة منعهم‪ ،‬ثم إ�ق��رار عودتهم بقرار‬ ‫من وزي��ر الأوق��اف ال�سابق حممد نوح‬ ‫الق�ضاة‪.‬‬

‫‪6‬‬

‫عاما مل متح «�صربا‬ ‫‪31‬‬ ‫ً‬ ‫و�شاتيال» من الذاكرة‬

‫‪8‬‬

‫أول طعن يف االنتخابات البلدية‬ ‫�أجمد اخلر�شة‬ ‫ُ�سجلت الأحد لدى حمكمة بداية الكرك �أول ق�ضية طعن‬ ‫يف �صحة االنتخابات البلدية يف انتخابات بلدية م�ؤتة واملزار‬ ‫اجلنوبي‪ ،‬على اثر فقدان عدد من �صناديق االقرتاع يف منطقة‬ ‫م�ؤتة حتمل الأرقام الآتية‪� :‬صندوق رقم ‪ 37 -13 -12‬التي مت‬ ‫اال�ستيالء عليها من قبل جمموعة من املواطنني؛ مما ت�سبب‬ ‫بفقدان حمتوياتها‪ ،‬وتناثرها يف ال�ساحات العامة وال�شوارع‪،‬‬ ‫م��ا يعد خ��رق�اً جوهرياً للعملية االنتخابية‪ ،‬و�أث��ر يف النتائج‬ ‫النهائية لالنتخابات البلدية املتعلقة باختيار رئي�س البلدية‬ ‫املنتخب‪.‬‬

‫تعليمات "القائمة السوداء" للمستوردين‬ ‫ال�سبيل‪ -‬حارث عواد‬ ‫�أ�صدر جمل�س الوزراء تعليمات "القائمة ال�سوداء" لعام‬ ‫‪ 2013‬ال�صادرة مبوجب قانون م�ؤ�س�سة املوا�صفات واملقايي�س‬ ‫وتهدف �إىل حتديد احلاالت التي يتوجب �إدراج ا�سم امل�ستورد‬ ‫�ضمن القائمة ال�سوداء و�آلية التعامل معه خالل وجود ا�سمه‬ ‫�ضمن هذه القائمة و�شروط �إخراجه الحقا من القائمة‪.‬‬ ‫و�أ�سند املجل�س �إىل وحدة ال�ش�ؤون القانونية يف م�ؤ�س�سة‬ ‫املوا�صفات واملقايي�س امل�س�ؤولية عن �إبالغ وحدة �إدارة املخاطر‬ ‫وتن�سيق م�سح الأ�سواق بالقرارات املتعلقة بتحويل امل�ستوردين‬ ‫�إىل الق�ضاء يف حال اتخاذها‪.‬‬ ‫وع��رف��ت ال�ت�ع�ل�ي�م��ات ال�ب�ي��ان اجل�م��رك��ي ب � أ�ن��ه الت�صريح‬ ‫ال��ذي ي�ق��دم ل��دائ��رة اجل�م��ارك واملت�ضمن حت��دي��د العنا�صر‬ ‫امل�م�ي��زة للب�ضائع امل���ص��رح عنها وكمياتها بالتف�صيل وفق‬ ‫�أحكام قانون اجلمارك العامة رقم (‪ )20‬لعام ‪ 1998‬وتعترب‬ ‫الوثائق املطلوبة قانونا واملرفقة به جزءا ال يتجز�أ من هذا‬ ‫الت�صريح‪.‬‬

‫البطالة تطوق اآلالف من خريجي الصيدلة والتمريض‬ ‫ع�صام مبي�ضني‬ ‫م��ن امل�ت��وق��ع �أن ت�شهد �شريحة خريجي‬ ‫ت �خ �� �ص ����ص ال �� �ص �ي��دل��ة ب �ط��ال��ة يف امل���س�ت�ق�ب��ل‬ ‫ال�ق��ري��ب؛ ب�سبب �ضعف الإق �ب��ال ع�ل��ى تعيني‬ ‫خريجي ال�صيدلة يف خمتلف امل�ؤ�س�سات‪ ،‬خا�صة‬ ‫�أن هناك ‪� 9‬آالف طالب �صيدلة على مقاعد‬ ‫اجل��ام�ع��ات الأردن �ي��ة‪ ،‬لي�صبح ع��دد ال�صيادلة‬ ‫املنت�سبني �إىل نقابة ال�صيادلة بعد �سنوات ‪23‬‬ ‫�ألف خريج‪.‬‬ ‫وقدم رئي�س اللجنة الفنية مو�سى خلف‬ ‫عر�ضاً يف اجتماع ب��وزارة العمل ملناق�شة ربط‬ ‫خم��رج��ات ال�ت�ع�ل�ي��م م��ع ال �ب �ط��ال��ة‪ ،‬ع �ل �م �اً �أن‬ ‫عدد خريجي كليات التمري�ض يف اجلامعات‬ ‫الأردن�ي��ة منذ خم�س �سنوات بلغ ‪ 9053‬طالبا‬ ‫وطالبة‪ 80 ،‬يف املئة منهم من ال��ذك��ور‪ ،‬فيما‬ ‫يرغب القطاع الطبي يف الإن��اث؛ حيث بلغت‬ ‫ن���س�ب��ة اخل��ري �ج�ين م��ن ال ��ذك ��ور ‪ 70‬يف امل�ئ��ة‪،‬‬ ‫م �ق��اب��ل ‪ 30‬يف امل �ئ��ة م��ن الإن� � ��اث‪ ،‬وم ��ع ذل��ك‬ ‫جل�أت م�ست�شفيات القطاع اخلا�ص �إىل تعيني‬ ‫مم��ر��ض��ات �أج�ن�ب�ي��ات؛ ل�سد النق�ص حيث مت‬ ‫توظيف ‪ 400‬ممر�ضة �أجنبية‪.‬‬

‫ن�سبة خريجي التمري�ض من الذكور ‪ 70‬يف املئة‪ ،‬مقابل ‪ 30‬يف املئة من الإناث‬

‫م��ن ج��ان��ب آ�خ � ��ر‪ ،‬ق ��ال رئ �ي ����س ال�ل�ج�ن��ة‬ ‫الوطنية مل�ؤ�شرات �سوق العمل وزير العمل‪،‬‬ ‫وزي��ر ال�سياحة الدكتور ن�ضال القطامني‪،‬‬ ‫�إنه ال بد من درا�سة وتقييم جانبي للعر�ض‬ ‫وال� �ط� �ل ��ب‪ ،‬و إ�ع � � � ��داد ال� ��درا� � �س� ��ات ال�ل�ازم ��ة‬ ‫للخروج بنتائج ت�ساعد امل�ؤ�س�سات الر�سمية‬ ‫واجلامعات على تقدمي خمرج تعليمي يلبي‬

‫متطلبات �سوق العمل‪.‬‬ ‫و�� �ش ��دد ع �ل��ى �� �ض ��رورة الإ� � �س� ��راع بتنفيذ‬ ‫الدرا�سات الالزمة وامل�سوح والإح�صائيات‪ ،‬و�أن‬ ‫الأردن ال ميلك ت��رف الوقت لإجن��از الدرا�سة‬ ‫للحد من ن�سب البطالة‪ ،‬و�إيجاد فر�ص عمل‬ ‫يف ال �ق �ط��اع اخل ��ا� ��ص‪ ،‬وحت��دي��د االح �ت �ي��اج��ات‬ ‫الوطنية‪.‬‬


‫مـحـلـي‬

‫‪2‬‬ ‫البعد الثالث‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫حممد عالونة‬

‫قمر الحصادين يشاهد يف سماء‬ ‫اململكة غدا‬

‫رسائل امللك‪..‬‬ ‫داللة التوقيت‬ ‫ه ��دوء ع��ا��ص�ف��ة ت��وج�ي��ه ��ض��رب��ة ع���س�ك��ري��ة ل���س��وري��ا بعد‬ ‫ال �ت��و� �ص��ل �إىل ات �ف��اق ‏مع ال ��والي ��ات امل �ت �ح��دة ح ��ول تفكيك‬ ‫الرت�سانة الكيميائية‪ ،‬يثري ت�سا�ؤالت‏عن ر�ؤية �أ�صحاب القرار‬ ‫يف البالد يف املرحلة احلالية‪ ،‬و�إذا ما كان‏الوقت منا�سبا لإعادة‬ ‫ترتيب البيت الداخلي‪.‬‏‬ ‫ال���ش��أن ال���س��وري كحال امل���ص��ري‪ ،‬وحتى �أو� �ض��اع الإقليم‬ ‫ب�شكل ع��ام ‏�شغلت العقول لأ�سابيع على م�ستوى النخب �أو‬ ‫العموم‪ ،‬وبخا�صة �أن‏م�سرية الإ�صالح كانت على عالقة وثيقة‬ ‫مبقدار التحوالت‪ ،‬وقيا�س‏انعكا�ساتها على الو�ضع الداخلي‪.‬‏‬ ‫‏ ق�ب��ل ا��س��اب�ي��ع �أي���ض��ا �أ��ش�ي��ع وب���ش�ك��ل متعمد ع�ل��ى �شكل‬ ‫ت�سريبات �أن امللك ‏عبد اهلل الثاين ينوي اتخاذ قرارات مهمة‬ ‫وحمورية‪ ،‬تتعلق بتنظم ‏الو�ضع داخليا حتى لو كان الثمن‬ ‫االطاحة ب�شخ�صيات من عيار ثقيل‪ ،‬‏�أو تغيري م�سار الدفة؛‬ ‫لإحداث توازن يخدم العملية ال�سيا�سية‪.‬‏‬ ‫لكن �سرعان ما خبت تلك ال�شائعات بعد التحول الكبري‬ ‫على ال�صعيد‏امل�صري؛ بفعل االنقالب على ال�شرعية‪ ،‬وارتفاع‬ ‫وترية الت�صعيد جُتاه ‏دم�شق‪ ،‬لكن ارتدادات كل منهما �شكلت‬ ‫حالة ترقب يف الداخل‪،‬‏لدرجة مالحظة وجود فراغ �سيا�سي‬ ‫ينتظر خطوة جديدة‪.‬‏‬ ‫امللك من ال�صني يقول يف مقابلة مع وكالة �أنباء �شينخوا‬ ‫�إن «الأردن‏ال ينتهج الإق�صاء جتاه �أي تيار �أو حركة �سيا�سية‪،‬‬ ‫ن�ح��ن م��ن دع ��اة ن�ه��ج ‏االنفتاح واحل� ��وار‪ ،‬و�إدم� ��اج اجل�م�ي��ع يف‬ ‫العمل ‏ال�سيا�سي»‪ ،‬يف معر�ض ‏رده على �س�ؤال يتعلق باحلركة‬ ‫اال�سالمية‪ ،‬لكنه مل يتوقف عند ذلك‪،‬‏بل حتدث عن االطراف‬ ‫كافة‪.‬‏‬ ‫ح��دي��ث امل�ل��ك يف ه��ذا ال�ت��وق�ي��ت ب�شكل تف�صيلي ولي�س‬ ‫بالعموم ر�سالة ‏وا�ضحة ب ��أن هنالك ر ؤ�ي��ة تتوافق والو�ضع‬ ‫ال��داخ�ل��ي‪ ،‬ميكن �أن تف�ضي �إىل ‏خطوات ج��دي��دة يف م�سرية‬ ‫اال� �صل��اح‪ ،‬ت �ب��د أ� م��ن ق��ان��ون ان�ت�خ��اب‪ ،‬وال ‏تنتهي ع�ن��د ح��وار‬ ‫�صريح مع القوى ال�سيا�سية‪.‬‏‬ ‫ما يفتح الباب على تلك اخلطوة هو ال�سيناريوهات التي‬ ‫تخيلها اجلميع ‏يف ح��ال امتدت ارت ��دادات �أح��داث م�صر �إىل‬ ‫االردن‪� ،‬أو تداعيات �شن ‏هجوم ع�سكري على �سوريا‪ ،‬حتى‬ ‫جاءت اللحظة التي �أعطت الكل‏فر�صة لتنهيدة حتى لو كانت‬ ‫لفرتة حمدودة‪.‬‏‬ ‫كذلك احلال فيما يتعلق بالأحداث الأخرية التي �شهدها‬ ‫جمل�س النواب‪،‬‏وممار�سات البع�ض التي �شكلت ر�أياً عاماً ر�سخ‬ ‫املفاهيم ال�سابقة يف ما‏قبل االنتخابات؛ ب�أن ه�ؤالء النواب ال‬ ‫ميثلون �إال �أنف�سهم‪ ،‬مع وجود‏حملة وا�ضحة لت�شجيع �صاحب‬ ‫ال�ق��رار على حل املجل�س‪� ،‬أو ف�ض ال��دورة ‏واج ��راءات �أخ��رى‪،‬‬ ‫متهيدا خلارطة طريق جديدة‪.‬‏‬ ‫مي�ك��ن �أن ت �ك��ون ت�ل��ك االف �ك��ار ت � أ�ت��ي يف ��س�ي��اق التحليل‬ ‫فقط‪ ،‬و�أن الو�ضع ‏الداخلي احل��ايل ينظر اليه على اعتبار‬ ‫�أنه «برجني»؛ ب�سبب خبو‏احلراكات يف ال�شارع‪� ،‬أو عدم وجود‬ ‫منغ�صات تق�ض م�ضاجع ‏امل�س�ؤولني‪� ،‬إال �أن اغفال املعطيات‪،‬‬ ‫وحت��دي��دا على امل�ستوى ‏االقت�صادي ميكن �أن يتحول �إىل‬ ‫مفاج�أة‪ ،‬قد ال متنح نف�س الفر�صة ‏احلالية لل�سري ب�إ�صالح‬ ‫حقيقي‪.‬‏‬

‫أطباء يطالبون بإدخال‬ ‫لقاحات جديدة لربنامج‬ ‫التطعيم الوطني‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫دعا خمت�صون و�أطباء اطفال �إىل تو�سيع دائرة امل�سح‬ ‫الطبي حلديثي ال��والدة ودع��م الربنامج الوطني يف هذا‬ ‫املجال احليوي‪.‬‬ ‫ودع ��ا االط �ب ��اء يف خ �ت��ام م � ؤ�مت��ر ع �ق��دوه ح ��ول طب‬ ‫االط �ف ��ال اىل ادخ� ��ال ب�ع����ض ال �ل �ق��اح��ات ع�ل��ى ال�برن��ام��ج‬ ‫ال��وط�ن��ي للمطاعيم‪ ،‬رغ��م ان��ه يعد م��ن أ�ف���ض��ل ال�برام��ج‬ ‫العاملية يف هذا املجال‪.‬‬ ‫وق ��ال رئ�ي����س ق���س��م االط �ف��ال يف م�ست�شفى الب�شري‬ ‫الدكتور با�سم الك�سواين �إن امل��ؤمت��ر �أك��د كذلك �ضرورة‬ ‫العمل واال�ستمرار يف ادخال التقنيات احلديثة‪ ،‬وخا�صة يف‬ ‫جمال قلب االطفال‪ ،‬وكذلك �ضرورة العمل على تطوير‬ ‫املختربت اجلينية‪ ،‬ومبا بواكب التطور العلمي الكبري يف‬ ‫هذا املجال الذي �أدى اىل اكت�شاف العديد من االمرا�ض‬ ‫اجلينية‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪" :‬طالبنا امل�س�ؤولني ب�ضرورة مواكبة العمل‬ ‫بالربتوكوالت العالجية العاملية احلديثة؛ �أي �ضرورة‬ ‫ا�ستخدام الأدوي��ة احلديثة وح�سب الربتوكوالت العاملية‬ ‫املثبتة جدواها"‪.‬‬

‫الثالثاء (‪� )17‬أيلول (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2424‬‬

‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫ت�شهد �سماء اململكة م�ساء غد االربعاء‬ ‫حتى �صباح اخلمي�س املقبلني ما يعرف بقمر‬ ‫احل �� �ص��ادي��ن‪ ،‬ح�ي��ث ي���ص�ب��ح ال�ق�م��ر يف ط��ور‬ ‫البدر التام �أو االكتمال‪.‬‬ ‫ك �م��ا ي���ص�ب��ح ��س�ط��وع��ه ومل �ع��ان��ه مم �ي��زا‪،‬‬ ‫ف �ي �� �ض��يء ال �� �س �م��اء ط� ��وال ال �ل �ي��ل وي�ت�ح��ول‬ ‫الليل اىل �شبه نهار لدرجة ان الأ�شخا�ص‬ ‫امل��وج��ودي��ن يف امل�ن��اط��ق امل�ظ�ل�م��ة ب�إمكانهم‬ ‫العمل ليال حتت نور القمر‪.‬‬ ‫ال �ف �ل �ك��ي ع� �م ��اد جم ��اه ��د ق� ��ال ل��وك��ال��ة‬ ‫االن�ب��اء االردن�ي��ة (ب�ترا) �إن القمر �سي�شرق‬ ‫يف �سماء العا�صمة عمان ال�ساعة اخلام�سة‬ ‫و‪ 49‬دقيقة م�ساء ي��وم االرب �ع��اء املقبل من‬ ‫ال�شمال ال�شرقي‪ ،‬ويبقى م�شرقا يف �سماء‬ ‫اململكة حتى ال�ساعة اخلام�سة وارب��ع دقائق‬ ‫�صباحا؛ �أي �إن قمر احل�صادين ي�سطع يف‬ ‫�سماء اململكة ملدة ‪� 11‬ساعة و‪ 15‬دقيقة‪.‬‬ ‫وا� � �ض� ��اف‪" :‬يتميز ق �م��ر احل �� �ص��ادي��ن‬ ‫الذي يكون يف ليلة الرابع ع�شر من ال�شهر‬ ‫القمري‪� ،‬أي عندما يكون القمر مكتمال او‬

‫البدر يف فرتة قريبة من االعتدال اخلريفي‬ ‫الذي يوافق للثالث والع�شرين من ايلول كل‬ ‫ع��ام‪ ،‬ب�أنه يكون مرتفعا يف ال�سماء و�ساطعا‬ ‫بن�سبة اع �ل��ى م��ن ��س�ط��وع ال�ق�م��ر ال �ب��در يف‬ ‫اال� �ش �ه��ر الأخ� � ��رى‪ ،‬ك�م��ا ان ��ه ي���ش��رق مبكرا‬ ‫ب��ال�ن���س�ب��ة مل��وع��د � �ش��روق ال�ق�م��ر يف اال��ش�ه��ر‬ ‫االخ��رى‪ ،‬فالقمر البدر عادة ما ي�شرق عند‬ ‫غروب ال�شم�س تقريبا او بعد غروب ال�شم�س‬ ‫بقليل‪ ،‬بينما ي�شرق قمر احل�صادين قبل‬ ‫غ��روب ال�شم�س بفرتة طويلة ن�سبيا‪ ،‬ففي‬ ‫قمر احل�صادين االربعاء املقبل ي�شرق قبل‬ ‫غروب ال�شم�س مبدة ‪ 49‬دقيقة"‪.‬‬ ‫ودعا جماهد املخت�صني وهواة الت�صوير‬ ‫اىل التقاط �صور قمر احل�صادين يف �أثناء‬ ‫�شروقه م�ساء االربعاء‪ ،‬حيث �سيكون جميال‬ ‫وك �ب�يرا ب�شكل م�ث�ير ون� ��ادر‪ ،‬وار��س��ال�ه��ا اىل‬ ‫مواقع الفلك العاملية لن�شرها على موقعها‬ ‫االل�ك�تروين؛ حيث تعمل ه��ذه ال�صور على‬ ‫الرتويج العلمي وال�سياحي للمملكة‪.‬‬ ‫م��دي��ر ع ��ام االحت� ��اد ال �ع��ام ل�ل�م��زارع�ين‬ ‫املهند�س حممود العوران قال �إنه كان لقمر‬ ‫احل�صادين اهتمام خا�ص ل��دى امل��زارع�ين؛‬

‫‪ 200–150‬ألف زائر أسبوعي ًا‬ ‫للجبيهة الرتويحية‬ ‫ال�سبيل‪ -‬عهود حم�سن‬ ‫�أكد مدير مدينة اجلبيهة الرتويحية التابعة لأمانة عمان‬ ‫الكربى املهند�س فواز النجداوي‪� ،‬أن املدينة يرتادها يوميا ما‬ ‫بني ‪� 10 – 5‬آالف زائر‪ ،‬و�شهريا يرتاوح عدد زوار املدينة بني ‪150‬‬ ‫– ‪ 200‬الف زائر‪ ،‬الفتاً �إىل �أن املدينة تفتح �أبوابها �أمام اهايل‬ ‫وزوار مدينة عمان وطلبة املدار�س طيلة �أيام الأ�سبوع‪.‬‬ ‫وت���س�ت�ق�ب��ل امل��دي �ن��ة زواره � ��ا ي��وم �ي �اً م��ن ال �� �س��اع��ة ال��راب �ع��ة‬ ‫ع�صرا لغاية منت�صف الليل‪ ،‬وللرحالت املدر�سية واجلامعات‬ ‫واملجموعات من ال�ساعة الثامنة �صباحا لغاية الثانية ظهرا‪.‬‬

‫حملة أمنية يف سقف السيل‬ ‫ال�سبيل‪ -‬عهود حم�سن‬ ‫تعتزم مديرية الأمن العام تنفيذ حملة �أمنية ليل اخلمي�س اجلمعة‬ ‫املقبل مبنطقة و�سط البلد وبالتحديد �شارع "�سقف ال�سيل" والأر�صفة‬ ‫وال�ساحات املجاورة له؛ "لإزالة كل ما هو خمالف للقانون" ‪-‬وفقاً ملا‬ ‫�أكدته م�صادر موثوقة لـ"ال�سبيل"‪ .-‬وت�شمل احلملة �إزال��ة وم�صادرة‬ ‫امل��واد املبيعة والب�سطات اجلانبية‪ ،‬وم��ا حتويه م��ن من�شطات وحبوب‬ ‫خمدرة و�أقرا�ص مدجمة ‪ CD‬غري قانونية‪ ،‬بعد ورود �شكاوى متكررة‬ ‫من التجار و�أ�صحاب املحالت املرخ�صة‪.‬‬

‫حيث كانوا ينتظرون �سطوعه وم�شاهدته‬ ‫وذل� ��ك ل �ل �ب��دء ب �ح��راث��ة االر� � ��ض وزراع �ت �ه��ا‬ ‫باملحا�صيل املختلفة‪ ،‬كما كان له وقع خا�ص‬ ‫يف نفو�سهم الرتباطه ببدء املو�سم املطري‪،‬‬ ‫ويف االم �ث��ال ال�شعبية ن�ق��ول "�شهر اي�ل��ول‬ ‫ذن�ب��ه مبلول"‪ ،‬ام��ا يف ال��وق��ت احل ��ايل‪ ،‬ويف‬ ‫ظ��ل ظ��اه��رة ال�ت�غ�ير امل�ن��اخ��ي ال�ت��ي ادت اىل‬ ‫ارت�ف��اع درج��ة ح��رارة االر���ض وت��دين كميات‬ ‫هطول االمطار وتوزيعها‪ ،‬فقد ا�صبح املو�سم‬ ‫املطري ي�أتي مت�أخرا‪.‬‬ ‫وق� ��ال �إن احل ��راث ��ة وال ��زراع ��ة يف مثل‬ ‫ه��ذا الوقت كانت هي املوعد املجدي واملهم‬ ‫زم��ن اج��دادن��ا‪ ،‬ول��ذل��ك ك��ان��ت لها اهميتها‪،‬‬ ‫ام��ا اليوم فال ان�صح حتى بالبدء يف زراع��ة‬ ‫املحا�صيل يف ظل اجلفاف املطري‪.‬‬ ‫ودع� ��ا ال� �ع ��وران اجل �ه��ات ذات ال�ع�لاق��ة‬ ‫كوزارتي البيئة وال��زراع��ة ومراكز البحوث‬ ‫واالر�شاد الزراعية اىل البحث عن البدائل‬ ‫واحل�ل��ول ملواجهة ظ��اه��رة التغري املناخي؛‬ ‫ب � إ�ن �ت��اج ا� �ص �ن��اف م��ن امل�ح��ا��ص�ي��ل ال��زراع �ي��ة‬ ‫وال �� �ش �ج�يرات ال��رع��وي��ة ال �ت��ي ت �ت�لاءم و�شح‬ ‫االمطار الذي تتعر�ض له بيئتنا حالياً‪.‬‬

‫خفايا‬ ‫‪ o‬م��ن امل�ت��وق��ع �أن يلقي امل�ل��ك ع�ب��داهلل ال�ث��اين خ�ط��اب�اً يف‬ ‫اجلمعية العامة للأمم املتحدة بعد �أيام من انتهاء زيارة ال�صني‪.‬‬ ‫و�سيكون خطابا �شامال يت�ضمن ملفات تتعلق بق�ضايا املنطقة‬ ‫كفل�سطني والأحداث يف �سوريا وغريها‪.‬‬ ‫‪� o‬شهد جناح رئي�س الوزراء الأ�سبق زيد الرفاعي يف مدينة‬ ‫احل���س�ين الطبية ق ��دوم ع���ش��رات ال ��زوار م��ن ك�ب��ار ال�شخ�صيات‬ ‫والأع� �ي ��ان وال� �ن ��واب وال� � ��وزراء ال���س��اب�ق�ين وال �� �ش �ي��وخ‪ ،‬وبع�ضهم‬ ‫ا�صطحب باقات ال��ورود معه بعد تعر�ض الرفاعي �إىل ك�سر يف‬ ‫احلو�ض‪ ،‬متمنني له ال�سالمة‪.‬‬ ‫‪ o‬قدم النواب‪ :‬حممد احلجوج‪ ،‬والدكتورة مرمي اللوزي‪،‬‬ ‫وحممد الظهراوي‪ ،‬وحممد هديب و�آخرين �شهاداتهم بخ�صو�ص‬ ‫ق�ضية �إطالق النار التي جرت موخرا بني طالل‬ ‫ال�شريف وق�صي الدمي�سي يف حمكمة اجلنايات‬ ‫�أم�س‪.‬‬ ‫‪ o‬رئي�س هيئة مكافحة الف�ساد �سميح بينو‬ ‫�أكد �أن الدائرة وجدت ف�ساداً يف القطاع اخلا�ص‬ ‫�أكرث منه يف القطاع العام؛ حيث �أ�صبحت بع�ض اجلهات مزارع‬ ‫لأ�شخا�ص متنفذين‪.‬‬ ‫‪ o‬وافق جمل�س ال��وزراء على تركيب خاليا �شم�سية فوق‬ ‫�أ�سطح املباين احلكومية‪ ،‬وتغطية تكاليفها من املوازنات ال�سنوية؛‬ ‫من �أجل تخفي�ض نفقات الكهرباء‪.‬‬ ‫‪ o‬ق��ام وزي��ر البيئة طاهر ال�شخ�شري باال�ستعانة بخربة‬ ‫�صحفي كان م�ست�شاراً �إعالمياً يف وزارة الداخلية لتطوير العمل‬ ‫الإعالمي‪ ،‬علماً �أنه يوجد ناطق �إعالمي هو عي�سى ال�شبول‪.‬‬ ‫‪ o‬هيئة تنظيم قطاع ال�ط�يران امل��دين تنوي بيع حديد‬ ‫�سكراب‪ ،‬ناجت عن عملية الهدم يف مباين امل�سافرين يف مطار امللكة‬ ‫علياء‪ ،‬داعياً �إىل التن�سيق والزيارة لالطالع على ال�سكراب‪.‬‬ ‫‪ o‬ان�ه��ال��ت االت �� �ص��االت ب�ين م �ئ��ات امل��وظ�ف�ين يف ��ش��رك��ات‬ ‫الكهرباء بعد بث خرب «م�س�ؤول ي�سرق الكهرباء» يف «ال�سبيل»؛‬ ‫مما �أدى �إىل تكهرب الأجواء يف البحث عن ا�سم امل�س�ؤول املق�صود‪.‬‬ ‫‪ o‬ينوي املحامي حممد املجايل رفع دعوى‬ ‫ق�ضائية للطعن يف ق��رار تعيني �أم�ي�ن ع�م��ان عقل‬ ‫بلتاجي‪ ،‬بعد تكليفه من النا�شط ال�سيا�سي زيد حاكم‬ ‫الفايز من �أجل �إلغاء تعيني بلتاجي‪ ،‬وان يتم انتخاب‬ ‫الأمني على غرار باقي البلديات‪.‬‬ ‫‪ o‬املنظمة العربية حلقوق الإن�سان ا�ستنكرت وجود ك�شوف‬ ‫و�سجل للمكاملات‪ ،‬يتم �إر�سالها من بع�ض �شركات االت�صاالت دون‬ ‫ان يكون هناك �أمر م�سبق من الق�ضاء‪ ،‬يخول تلك ال�شركات و�ضع‬ ‫هاتف املطلوب للمراقبة دون �أمر ق�ضائي‪.‬‬ ‫‪ o‬تنوي وزارة ال�صحة خماطبة ديوان اخلدمة املدنية من‬ ‫اجل تعيني ‪ 700‬طبيب‪ ،‬و‪ 870‬ممر�ضاً وممر�ضة لتغطية النق�ص‬ ‫يف م�ست�شفيات يف انحاء اململكة‪.‬‬ ‫‪� o‬أدت م�شاجرة على دوار الداخلية‪ ،‬ا�ستخدم فيها كل �أنواع‬ ‫ال�سباب ب�ين �سائق �سيارة �سرفي�س عمومي و�شباب اىل تعطل‬ ‫ال�سري وحدوث ازدحام مروري‪ ،‬حيث ف�شلت حماوالت «احلجيزة»‬ ‫لفك اال�شتباك‪.‬‬

‫للتوا�صل ‪kafiea2000@gmail.com‬‬

‫إغالق ‪ 11‬منشأة غذائية يف العقبة‬ ‫مبزاولة املهنة‪ ،‬يف حني بلغ عدد االتالفات جمتمعة ‪26‬‬ ‫العقبة– رائد �صبحي‬ ‫اتالفا‪ ،‬وبلغت املخالفات ‪ 30‬خمالفة‪ ،‬واالنذارت املتعلقة‬ ‫�أغ�ل�ق��ت م��دي��ري��ة ال��رق��اب��ة ال�صحية يف مفو�ضية بت�صويب االو�ضاع ‪ 14‬انذارا مل�ؤ�س�سات غذائية خمتلفة‪.‬‬ ‫ون �ف��ذت م��دي��ري��ة ال��رق��اب��ة ال���ص�ح�ي��ة وال�ت��وع�ي��ة‬ ‫العقبة ‪ 11‬م�ؤ�س�سة عاملة يف جمال الغذاء‪ ،‬فيما اوقفت‬ ‫عن العمل م�ؤ�س�ستني اىل حني امتام ال�شروط املتعلقة الغذائية يف �سلطة منطقة العقبة االقت�صادية اخلا�صة‬

‫خ�لال الربع الثاين من العام احل��ايل اك�ثر من ‪1400‬‬ ‫جولة تفتي�شية على من�ش�آت غذائية‪ ،‬نتج عنها اتالف‬ ‫نحو ‪ 40‬ط�ن�اً م��ن امل ��واد ال�غ��ذائ�ي��ة؛ ل�ع��دم �صالحياتها‬ ‫ل�لا��س�ت�ه�لاك ال�ب���ش��ري وخم��ال�ف�ت�ه��ا � �ش��روط ال�صحة‬ ‫وال�سالمة العامة‪.‬‬

‫دورة تدريبية متخصصة يف مجال‬ ‫"التحليل اإلحصائي"‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬

‫افتتح م��دي��ر ع��ام دائ ��رة الإح �� �ص��اءات العامة‬ ‫فتحي الن�سور ال ��دورة التدريبية املتخ�ص�صة يف‬ ‫جم��ال التحليل الإح���ص��ائ��ي املتو�سط با�ستخدام‬ ‫ب��رجم�ي��ة ‪ spss‬ال�ت��ي تعقد يف م��رك��ز ال�ت��دري��ب‬ ‫الإح���ص��ائ��ي الأردين ال�ت��اب��ع ل��دائ��رة الإح���ص��اءات‬ ‫ال �ع��ام��ة‪ ،‬وامل �م��ول��ة م��ن وح ��دة ب��رام��ج الإن�ت��اج�ي��ة‬ ‫االقت�صادية واالجتماعية التابع لوزارة التخطيط‬ ‫والتعاون ال��دويل‪ ،‬وبرنامج متكني مناطق جيوب‬

‫الفقر التابع مل�ؤ�س�سة نهر الأردن‪.‬‬ ‫وخ �ل��ال ح �ف��ل االف� �ت� �ت ��اح ال � ��ذي �� �ش ��ارك فيه‬ ‫مدير برنامج متكني املجتمعات‪ ،‬ومدير برنامج‬ ‫ج �ي��وب ال�ف�ق��ر حم�م��د اخل�ط�ي��ب‪ ،‬وم��دي��رة وح��دة‬ ‫ال�ت��دري��ب واخل��دم��ات اال�ست�شارية دي�ن��ا �شفاقوج‬ ‫من م�ؤ�س�سة نهر االردن‪ ،‬بني الن�سور يف كلمته �أن‬ ‫احلزمة الربجمية الإح�صائية ‪ SPSS‬تعد من‬ ‫أ�ه��م و�أ�شمل ال�برام��ج الإح�صائية �شيوعاً وبغاية‬ ‫م��ن االه�م�ي��ة‪ ،‬حيث ميكن ا�ستخدامها يف حتليل‬ ‫ال�ب�ي��ان��ات الإح �� �ص��ائ �ي��ة‪ ،‬ومي �ك��ن أ�ي �� �ض �اً ا��س�ت��دع��اء‬

‫وت�صدير ملفات م��ن و�إىل ال�برام��ج الإح�صائية‬ ‫الأخرى بكل �سهولة وي�سر‪.‬‬ ‫وم� ��ن ج��ان �ب��ه‪ ،‬ب�ي�ن م��دي��ر م��رك��ز ال �ت��دري��ب‬ ‫الإح�صائي الأردين علي ال�شبلي �أن ه��ذه ال��دورة‬ ‫�ست�ستمر ملدة ا�سبوع‪ ،‬وي�شارك فيها ‪ 20‬موظفاً من‬ ‫وزارة الداخلية ووزارة ال�ش�ؤون البلديات وم�ؤ�س�سة‬ ‫ن�ه��ر الأردن‪ ،‬وحت��ا� �ض��ر ف�ي�ه��ا اخل �ب�يرة يف جم��ال‬ ‫احل��زم��ة الربجمية الإح�صائية ‪ SPSS‬رئي�سة‬ ‫ق�سم العينات يف دائ��رة الإح�صاءات العامة غيداء‬ ‫خ�صاونة‪.‬‬

‫كيف تصنعني من ابنك مجرما‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬

‫فقه ت��أدي��ب الأط�ف��ال يف الإ��س�لام �صارم ال يجيز ل�ل�أب �ضرب ابنه اال �ضربا‬ ‫خفيفا غري موجع �إذا كان دون العا�شرة ثم مينع من �ضربه بعد الرابعة ع�شر‬ ‫ج��ردَه من مالب�سه‪ ،‬ثم �سكب عليه امل��اء املحلى بال�سكر‪ ،‬وربطه يف ال�شم�س‬ ‫طعاما للذباب‪ .‬الأب الذي فعل ذلك بابنه ذلك كان يعاقبه على �أمر عظيم‪ .‬لقد‬ ‫�سرق من حمفظته مبلغا من املال‪ .‬لكن هل هذا "الفعل العظيم" يربر "العقاب"‪.‬‬ ‫ما ال يدركه الوالد وهو يفعل ذلك ان رد فعله على �سرقة ابنه ال يجوز ان تكون‬ ‫حتت م�سمى العقاب �أو فعله‪ ،‬و�إمنا "الرتبية والتح�صني"‪ ،‬ثم اذا اخط�أ مرة �أخرى‬ ‫يعيد الكرة بالرتبية والتح�صني كذلك‪ ،‬وهكذا يفعل دوما‪.‬‬ ‫يعلق دكتور ال�شريعة عبداهلل �سعد �إن فقه ت�أديب الأطفال يف الإ�سالم �صارم وال‬ ‫يجيز للأب �ضرب ابنه �إال �ضربا خفيفا غري موجع �إذا كان دون العا�شرة‪ ،‬ثم مينع‬ ‫من �ضربه بعد الرابعة ع�شر‪ ،‬وهو �أمر ين�سحب �أي�ضا على العنف اللفظي �أو غريه‪.‬‬ ‫وعلق د‪� .‬سعد على ما فعله ذاك "الوالد" بالقول‪" :‬هي عقوبة اختارها هذا‬ ‫الأب ملعاقبة طفله ال�شقي‪ .‬لكن من قال �إن عالج الفعل ال�شقي هو العقاب‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف‪� ،‬إن هدف الرتبية ال تكون أ�ب��دا ب��الإي��ذاء‪ ،‬ف��الإي��ذاء فعل بحاجة اىل‬ ‫تربية هو نف�سه‪.‬‬ ‫وقال‪" :‬ت�صور معاناة وم�شاعر هذا للطفل‪ ،‬لي�س لعام ولي�س لعامني بل طوال‬ ‫حياته‪.‬‬ ‫وت �� �س ��أل م��ا ال �ه��دف ال ��ذي ك ��ان ي��رج��وه الأب م��ن ه ��ذه ال�ع�ق��وب��ة؟ و�أي فكر‬ ‫"�إجرامي" �أوحى له بذلك؟‬

‫وتعاقب الدولة على مثل هذه الت�صرفات لكن امل�شكلة انها �ستكون م�ضطرة اىل‬ ‫و�ضع مثل ه�ؤالء االطفال يف مراكز رعاية هي نف�سها بحاجة اىل تطوير وت�أهيل‪.‬‬ ‫وكانت منظمة اليوني�سف ذكرت �أن ‪� 300‬ألف طالب يتعر�ضون �سنويا يف مدار�س‬ ‫الأردن للعنف بكافة �أ�شكاله النف�سي واجل�سدي‪ .‬اال ان وزارة الرتبية والتعليم يف‬ ‫تعليقها على املنظمة يف حينه نفت ذلك وقالت‪�" :‬إن هذا الرقم غري دقيق"‪.‬‬ ‫و�سبق وا�شتهرت ق�صة طفل �أردين تعر�ض للعنف اجل�سدي والنف�سي يف ف�صل‬ ‫مدر�سي‪ ،‬بعد انت�شار ت�سجيل م�صور له على مواقع التوا�صل االجتماعي‪ ،‬مما دفع‬ ‫الدولة اىل معاقبة املعلمة‪.‬‬ ‫ق�ص�ص ملقاة يف ال�شوارع‬ ‫لي�س غريبا �أن متر ق�ص�ص مرعبة يف ال�شوارع لآباء و�أمهات ال ميتلكان احلد‬ ‫الأدن��ى من فكرة الرتبية‪ ،‬اىل حد ي�صفها د‪� .‬سعد بالقول‪ :‬ت�شعر أ�م��ام ما تفعله‬ ‫بع�ض الأ�سر ان قانونا ما يجب ان ي�سن مينع البع�ض من الإجناب لأنهم �إذ ينجبون‬ ‫يخلفون وراءهم كائنا مدمرا على طريق اجلرمية اقرب من �أي طريق �آخر‪.‬‬ ‫دكتور ال�شريعة ي�سرد اخلرب بنف�سه يف احلي الذي ي�سكنه‪ .‬يقول‪ :‬الحظت ان‬ ‫�سيارة م�ضطربة ت�سري يف ال�شارع مينة وي�سرة فدققت بها ف��إذا فيها ام��ر�أة تقود‬ ‫ال�سيارة بغ�ضب هائل وبقربها ابنها املراهق ذو الـ ‪ 14‬عاما‪.‬‬ ‫وي�ضيف‪ ،‬كانت ت�ضربه حينا وتقود ال�سيارة حينا �آخر‪ ،‬فلم ا�ستطع بحكم انها‬ ‫امر�أة ان �أتدخل خا�صة و�أنها �أ�سا�سا تقود ال�سيارة‪.‬‬ ‫فعلت هذه امل��ر�أة كل ما ال ميكن ت�صوره‪ .‬تقف بال�سيارة تطرد ابنها بغ�ضب‬ ‫و�صراخ‪ ،‬في�سري بقربها‪ ،‬بتحاول �صدمه بباب املركبة‪ ،‬ثم تقف فت�صرخ به ان يركب‬ ‫معها‪ ،‬فريكب‪ ،‬ثم تبد�أ ت�ضربه وهي تقود ال�سيارة‪ ..‬خطوات قليلة ثم تقف وتطرده‬

‫منها‪ ..‬وهكذا �أمتار عديدة‪ ..‬وال�سيارة يف كل هذا متيل مينه وي�سرة‪.‬‬ ‫ويقول‪ :‬كانت ام��ر�أة جمنونة بالفعل‪ ،‬ولو ان الطفل بلغ فعله ما بلغ �سيكون‬ ‫عليها الإجابة عن هذا ال�س�ؤال‪ :‬هل ما قامت به ميكن ان يكون يف �أي وقت عالجا‬ ‫ملا فعله املراهق؟‬ ‫ويتابع‪ ،‬لو كنت م�س�ؤوال يف الدولة ور�أيت ما ر�أيت لو�ضعتها يف م�صحة عقلية‬ ‫لعالج غ�ضبها‪ ،‬فكل هذا الغ�ضب ال ينتج اال كائنات ه�شة وغري حم�صنة‪.‬‬ ‫لكن ق�صة ه��ذا املراهق مل تنته‪ .‬يقول‪ :‬بعد اك�ثر من �أربعة �أ�شهر ر�أيته هو‬ ‫نف�سه لكن هذه املرة مع والده‪ .‬والده الذي ح�شره يف زاوية من زوايا �إحدى املباين‬ ‫وبد أ� ي�ضربه‪ ،‬وهو ي�شتمه ب�أب�شع ال�شتائم ومنها ما �أخرجه من امللة‪.‬‬ ‫وي�ضيف‪ ،‬لقد �أج�بره على خلع مالب�سه العلوية و�سار به وه��و ي�سري �أمامه‬ ‫قاب�ضا على بنطاله من الأمام‪.‬‬

‫كان م�شهدا م�ؤذيا لكل من ر�آه يف ال�شارع‪ .‬لكن هذه املرة ّ‬ ‫تدخل د‪� .‬سعد‪ .‬يقول‪:‬‬ ‫كنت اجل�س يف �شرفة املنزل ور�أيت ما ر�أيت فهرعت اىل ال�شارع م�سرعا‪ ،‬ف�إذا بالأب‬ ‫يقذف بابنه داخل ال�سيارة‪ .‬وبينما هو يدور حولها لي�صل اىل باب ال�سائق �أوقفه د‪.‬‬ ‫�سعد‪ .‬ودار حوار معه فهم منه ان املراهق مل يذهب اىل املدر�سة منذ ‪� 10‬أيام‪ ،‬وانه‬ ‫ولد عاق وانه ولد �سارق فقد �سبق و�سرق نحو الف دوالر من البيت‪.‬‬ ‫يقول د‪� .‬سعد‪ ،‬بعد �أن ا�ستمعت �إىل ق�صة ال��وال��د‪ ،‬علمت �أن امل��راه��ق يعاين‬ ‫من �أ�سرة خمتلة‪ ،‬ميكن ان تخ ّرج جمرمني وف�سدة لكن ال ميكن �أن تخرج �أجياال‬ ‫�صاحلة‪.‬‬ ‫ويختم‪ ،‬لقد انحنيت اىل داخل ال�سيارة وخاطبت املراهق العاق وقلت له‪" :‬يا‬ ‫ابني �أنت معك حق و�أبوك املجرم"‪.‬‬


‫�ش�ؤون حملية‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫الثالثاء (‪� )17‬أيلول (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2424‬‬

‫منصور‪ :‬تصريحات امللك تؤكد أن «العمل‬ ‫اإلسالمي» جزء من النسيج الوطني األردني‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬مو�سى كراعني‬ ‫قال الأمني العام حلزب جبهة العمل الإ�سالمي‬ ‫حمزة من�صور �إن ت�صريحات امللك بحق حزب جبهة‬ ‫العمل الإ�سالمي خالل �إحدى مقابالته‪ ،‬ت�ؤكد على‬ ‫املوقف الر�سمي الأردين من احلركة الإ�سالمية‬ ‫التي كانت على ال��دوام ج��زءاً من الأردن ون�سيجه‪،‬‬

‫و�أنها لي�ست حركة طارئة على الوطن‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف من�صور �أن هذه الت�صريحات جاءت رداً‬ ‫على من يحاول ال�صيد يف املاء العكر‪ ،‬ممن يرون �أن‬ ‫ما جرى يف م�صر ي�شكل فر�صة للنيل من احلركة‬ ‫الإ�سالمية‪.‬‬ ‫كما ر�أى من�صور �أن هذه الت�صريحات تعك�س‬ ‫مدى �أهمية احلركة الإ�سالمية يف الن�سيج الأردين‪،‬‬

‫تعطل مولدات كهرباء يهدد‬ ‫‪ 200‬عامل بالفصل‬

‫و�أهمية دورها يف امل�شهد املحلي‪.‬‬ ‫وطالب من�صور ال�سلطة التنفيذية العمل على‬ ‫ترجمة الر�ؤية امللكية �ضمن خارطة طريق خا�صة‪،‬‬ ‫و�أن امللك حت�دّث عن قانون انتخابات جديد وعن‬ ‫ال�شراكة والتعددية وع��ن الت ّوجه نحو احلكومة‬ ‫الربملانية‪.‬‬ ‫كما بني من�صور �أن احلركة الإ�سالمية �أكدت‬

‫على ال��دوام �أنها تريد الإ�صالح‪ ،‬و�أو�ضح الإ�صالح‬ ‫ال� ��ذي ن��ري��ده ه��و الإ�� �ص�ل�اح ال� ��ذي ي ��أت��ي ب�ت��واف��ق‬ ‫الأردنيني ومل�صلحة الأردن‪.‬‬ ‫و�أو� �ض��ح من�صور �أن ��ه ع�ن��دم��ا ت�ت��واف��ر الإرادة‬ ‫لدى ال�سلطة التنفيذية يف تنفيذ حوارد جاد؛ ف�إن‬ ‫احلركة الإ�سالمية �ستكون جاهزة لأي حوار وطني‬ ‫ي�ضم جميع الأطياف ال�سيا�سية يف الأردن‪.‬‬

‫اللجنة القانونية تقر مشروع القانون‬ ‫املعدل لقانون نقابة الصحفيني‬

‫‪3‬‬

‫جمال ال�شواهني‬

‫على المأل‬

‫عندما يروي زيت‬ ‫الكاز الياسمني‬

‫وزير اخلارجية الأمريكي جون كريي بحث يف تل �أبيب‬ ‫م��ع نتنياهو م�صري الأ�سلحة الكيميائية ال�سورية وكيفية‬ ‫تدمريها‪ ،‬وقد بدا وا�ضحا �أنهما معا يف �أجواء احتفالية على‬ ‫ما اعترباه �إجنازا تاريخيا لوا�شنطن والكيان الإ�سرائيلي‪ .‬ويف‬ ‫الكني�ست �سادت الفرحة ومت تبادل التهاين و�أعلن ليربمان‬ ‫الن�صر على دم�شق دون حتمل �أي كلف‪ ،‬و�أك��د �أنه بانتظار �أن‬ ‫مي��ر الأ��س�ب��وع لتف�صح �سورية ع��ن ك��ل م��ا لديها م��ن �أ�سلحة‬ ‫كيميائية‪ ،‬ومواقعها و�أماكن ت�صنيعها مهددا بك�شف ما لديه‬ ‫من معلومات ا�ستخبارية حولها يف حال مل تظهرها تقارير‬ ‫الإف�صاح‪.‬‬ ‫�إذا الأمر انت�صار معلن لتل �أبيب دون �أن تخو�ض حربا‬ ‫�أو تخ�سر جمرد ر�صا�صة‪ ،‬وبطبيعة احل��ال لن تتوقف عنده‬ ‫و�إمن��ا �سيليه ان�ت���ص��ارات �أخ��رى عندما ي��أت��ي ال��دور لت�سليم‬ ‫ال���ص��واري��خ وك��ل م��ا ل��دى ��س��وري��ة م��ن تر�سانة ع�سكرية كما‬ ‫احلال مع الكيميائية الآن‪ ،‬وهي فوق ذلك لن ترتكها لتداوي‬ ‫جراحها بعد ذلك وامنا �ستدفع بها اىل م�صري وحال العراق‬ ‫الذي يتفجر يوميا بال هوادة لقتل العراقيني بال توقف‪ ،‬منذ‬ ‫انت�صرت الدبابة الأمريكية ولي�س اي عراقي قدم عليها‪.‬‬ ‫يف لبنان ا�ستعدادات جارية ملرحلة جديدة �أ�سا�سها �إخراج‬ ‫ح��زب اهلل م��ن امل�ع��ادل��ة ال�سيا�سية ول�ي����س الع�سكرية فقط‪،‬‬ ‫واي��ران ت�ستعد اي�ضا ملا بعد ت�سليم الكيميائي ال�سوري‪ ،‬وهي‬ ‫ت��درك اكرث ما يكون انها الهدف املقبل بعد �سورية طاملا ان‬ ‫حزب اهلل �سيتحول اىل فرق ح�ساب ولي�س اكرث‪ ،‬وذلك كلما‬ ‫ترنحت دم�شق حتت وط�أة االن�صياع لالتفاقات الدولية‪.‬‬ ‫قلنا هنا مرة‪� ،‬إن الريا�ض ت�ستعد لأخذ مكانة القاهرة‪،‬‬ ‫وال��دوح��ة لتكون بغداد ودب��ي بديال عن دم�شق وان هي بال‬ ‫يا�سمني او �أي ورد‪ ،‬ويبدو الآن اننا نخ�سر بالفعل الر�شيد‬ ‫ومروان وفتح العا�ص لل�سري نحو ح�ضارة عبدالعزيز وثاين‬ ‫ف�ضال عن خليفة ومكتوم و�صباح‪ ،‬و�شتان بني الرثى والرثيا‪،‬‬ ‫وزمن ب�ستان ه�شام وع�صر زيت الكاز‪.‬‬

‫ال�سبيل ‪ -‬ع�صام مبي�ضني‬ ‫ح��ذر رئي�س النقابة علي ف�لاح احل��دي��د م��ن وج��ود توجهات‬ ‫لف�صل نحو ‪ 200‬موظف يعملون يف �شركة توليد الكهرباء املركزية‪،‬‬ ‫تهدد ال�شركة ب�إنهاء خدماتهم النتهاء العمر االفرتا�ضي لثالثة‬ ‫مولدات يف عدد من حمطاتها‪.‬‬ ‫ودع��ا احلكومة �إىل حتمل م�س�ؤوليتها جُت��اه عمال ال�شركة‪،‬‬ ‫ب�صفتهم �أوىل �ضحايا م�شروع خ�صخ�صة ال�شركة منذ بيعها �شركة‬ ‫الأردن دبي كابيتال‪ ،‬ومن ثم �شركة اكواباور‪.‬‬ ‫و�أ�شار �إىل �أن الوحدات العاملة يف ال�شركة بحلول عام ‪ 2021‬لن‬ ‫يتجاوز عددها ثالث وحدات يف حمطة العقبة؛ ما يعني �أن جميع‬ ‫العاملني وعددهم ‪ 1500‬موظفاً مهددون ب�إنهاء خدماتهم‪.‬‬ ‫وح ��ذر احل��دي��د م��ن خ�ط��ر ي �ه��دد الأم� ��ن االج�ت�م��اع��ي يف ظل‬ ‫ال�ظ��روف املعي�شية ال�صعبة‪ ،‬وحالة �إح�ب��اط ل��دى جميع العاملني‬ ‫�ست�ؤثر يف الإنتاجية يف ال�شركة واالنتماء �إليها‪.‬‬ ‫وق��ال احل��دي��د �إن ال��وزي��ر �أك��د �أن��ه �ستتم درا��س��ة امكانية قيام‬ ‫ال���ش��رك��ات الأخ � ��رى ب��ا��س�ت�ي�ع��اب ال�ب�ع����ض م�ن�ه��م‪ ،‬واال� �س �ت �ف��ادة من‬ ‫خرباتهم‪.‬‬

‫�أق � ّرت اللجنة القانونية �أم�س برئا�سة‬ ‫وزير العدل الدكتور ب�سام التلهوين م�شروع‬ ‫ال�ق��ان��ون امل�ع��دل لقانون نقابة ال�صحفيني‬ ‫وم�شروع نظام �أل�ق��اب املهنة واالخت�صا�ص‬ ‫للأطباء ل�سنة ‪ 2013‬متهيداً لعر�ضهما على‬ ‫جمل�س الوزراء‪.‬‬ ‫وناق�شت اللجنة بح�ضور وزي��ر الدولة‬ ‫ل �� �ش ��ؤون االع�ل��ام ال �ن��اط��ق ال��ر��س�م��ي با�سم‬ ‫احل�ك��وم��ة ال��دك�ت��ور حممد امل��وم�ن��ي ونقيب‬ ‫ال���ص�ح�ف�ي�ين ط � ��ارق امل��وم �ن��ي ال �ت �ع��دي�لات‬ ‫على م�شروع القانون املعدل لقانون نقابة‬ ‫ال���ص�ح�ف�ي�ين ب �ه��دف حت��دي��ث ال�ت���ش��ري�ع��ات‬ ‫الإع�ل�ام �ي��ة ل�ت�ت�ج��اوب وم �� �س�يرة الإ� �ص�ل�اح‬

‫لقاء تنسيقي بني بلدية الرصيفة‬ ‫ووكالة الغوث ولجنة خدمات حطني‬

‫مخاوف من تأثري غبار الفوسفات يف األحياء البحرية‬

‫ال�سبيل ‪ -‬خليل قنديل‬ ‫بحث رئي�س بلدية الر�صيفة ا�سامة حيمور مع رئي�س جلنة‬ ‫خدمات خميم حطني خلف الدغدا�شي �آليات التن�سيق الالزمة‪،‬‬ ‫لإيجاد احللول املنا�سبة للق�ضايا اخلدماتية التي تهم �سكان خميم‬ ‫حطني واملناطق املجاورة‪ ،‬بح�ضور مدير خميم حطني فواز �شلباية‬ ‫يف وكالة الغوث‪.‬‬ ‫و�أك ��د ح�ي�م��ور اه�ت�م��ام ال�ب�ل��دي��ة ال�ك�ب�ير بالنظافة واخل��دم��ات‬ ‫العامة واحلركة املررية والتجارية يف �شارع امللك ح�سني‪ ،‬و�سعيها‬ ‫لتنظيم ال���ش��ارع بالتعاون م��ع الفعاليات املختلفة‪ ،‬وال�ع�م��ل على‬ ‫جتميل وتطوير مدخل مدينة الر�صيفة‪.‬‬ ‫كما ا�شار حيمور اىل �سعي البلدية لإيجاد احلل املنا�سب جلمع‬ ‫النفايات من �سوق املخيم الرئي�سية‪ ،‬م�ؤكدا و�ضع امكانات البلدية‬ ‫كافة خلدمة اه��ايل املخيم‪ ،‬ودع��م امل�ج��االت الثقافية والريا�ضية‬ ‫واالجتماعية املختلفة ور�ش املبيدات احل�شرية املختلفة‪.‬‬ ‫و�أك ��د رئ�ي����س جل�ن��ة خ��دم��ات خم�ي��م ح�ط�ين خ�ل��ف ال��دغ��دا��ش��ي‬ ‫�أه�م�ي��ة مثل ه��ذه ال�ل�ق��اءات وانعكا�ساتها على امل��واط��ن‪ ،‬مو�ضحاً‬ ‫اخلدمات التي تقدمها جلنة خدمات خميم حطني لأهايل املخيم‪،‬‬ ‫والتعاون القائم ما بني اللجنة وبلدية الر�صيفة ووكالة الغوث‪،‬‬ ‫مبدياً التعاون التام مع البلدية خدمة لأهايل املخيم والر�صيفة‪.‬‬ ‫فيما عر�ض مدير خميم حطني ف��واز �شلباية اخلدمات التي‬ ‫تقدمها وك��ال��ة ال�غ��وث يف جم��االت ال�صحة والتعليم واخل��دم��ات‬ ‫االجتماعية‪ ،‬م�شيداً باتفاقية نقل النفايات املوقعة ما بني بلدية‬ ‫الر�صيفة ووك��ال��ة ال�غ��وث‪ ،‬ومثمناً ال�ت�ع��اون القائم م��ا ب�ين وكالة‬ ‫ال�غ��وث وب�ل��دي��ة الر�صيفة ودائ ��رة ال���ش��ؤون الفل�سطينية‪ ،‬وجلنة‬ ‫خدمات خميم واللجنة اال�ست�شارية للمخيم يف �شتى املجاالت‪.‬‬ ‫وح���ض��ر ال�ل�ق��اء رئ�ي����س هيئة ��ش�ب��اب كلنا االردن يف حمافظة‬ ‫الزرقاء عبد الرحيم الزواهرة‪ ،‬واع�ضاء املجل�س البلدي عن منطقة‬ ‫حطني‪ ،‬واع�ضاء جلنة خدمات املخيم‪.‬‬

‫عمان ‪ -‬برتا‬

‫العقبة ‪ -‬رائد �صبحي‬ ‫ي�شكو العديد م��ن املواطنني يف‬ ‫العقبة غبار الفو�سفات الذي ت�سبب‬ ‫للعديد منهم �أمرا�ض الربو وغريها‬ ‫م ��ن الأم � ��را� � ��ض امل �ت �ع �ل �ق��ة ب��ال��رئ��ة‪،‬‬ ‫بالإ�ضافة اىل التلوث البيئي وخطره‬ ‫على احلياة البحرية‪.‬‬ ‫وق � � � ��ال م � ��واط� � �ن � ��ون �إن غ� �ب ��ار‬ ‫الفو�سفات املتطاير يف �أثناء حتميل‬ ‫ب ��واخ ��ر ال �ف��و� �س �ف��ات ي���ش�ك��ل م�ن�ظ��راً‬ ‫ال ي �ط��اق‪ ،‬و� �ص��ورة م���ش��وه��ة للعقبة‬ ‫ال�سياحية‪ ،‬حيث �أ�صبح الذهاب �إىل‬ ‫ال�شاطئ اجلنوبي حمفوفا باملخاطر؛‬ ‫جراء تطاير الغبار الكثيف‪.‬‬ ‫ور�أوا �أن ان �ب �ع��اث ال �غ �ب��ار من‬ ‫ميناء الفو�سفات وقربه من الو�سط‬ ‫ال �ت �ج��اري وم �ن��ازل امل��واط �ن�ين �أ��ض��ر‬ ‫ب �� �ص��ورة ال�ع�ق�ب��ة‪� ،‬إىل ج��ان��ب الأذى‬ ‫الذي يلحقه ب�صحة الإن�سان‪.‬‬ ‫اجلمعية العلمية امللكية �أك��دت‬ ‫م � � ��رارا ع �ب�ر ن �� �ش��رات �ه��ا ال �ت��وع��وي��ة‬ ‫�أن ت ��أث�ي�ر غ �ب��ار ال�ف��و��س�ف��ات ي�ترك��ز‬ ‫على امل��رج��ان والأع �� �ش��اب والكائنات‬ ‫البحرية؛ باعتبار �أن دق��ائ��ق الغبار‬ ‫ت�تر��س��ب ب�شكل ك��ام��ل ع�ل��ى ال�شعاب‬ ‫امل��رج��ان �ي��ة‪ ،‬وت �ق��وم ب� � إ�غ�ل�اق امل���س��ام‬

‫يف امل�م�ل�ك��ة‪ ،‬ومل ��ا ي���ش�ه��ده ق �ط��اع ال���ص�ح��اف��ة‬ ‫والإعالم من تطور‪.‬‬ ‫وت�ه��دف التعديالت على ال�ق��ان��ون اىل‬ ‫تو�سيع قاعدة الع�ضوية يف النقابة ب�شمول‬ ‫فئات جديدة تعمل يف ال�صحافة والإع�لام‬ ‫م ��ن ق �ط��اع ف �� �ض��ائ��ي و�إذاع � � ��ي وال� �ك�ت�روين‬ ‫ول�ت�م�ك�ين ال�ن�ق��اب��ة م��ن ال �ق �ي��ام ب ��دوره ��ا يف‬ ‫ت�ق��دمي اخل��دم��ات االج�ت�م��اع�ي��ة والثقافية‬ ‫لأع�ضائها ولتو�سيع مظلة النقابة ب�شمول‬ ‫جميع ال�صحفيني الأردن �ي�ين العاملني يف‬ ‫ال���ص�ح��اف��ة والإع �ل��ام � �س��واء ال�ق�ط��اع ال�ع��ام‬ ‫�أو اخل��ا���ص داخ��ل اململكة وخ��ارج�ه��ا بهدف‬ ‫تنظيم ال�سجالت اخلا�صة بذلك‪ ،‬ولت�سهيل‬ ‫�إج � ��راءات ان�ت�خ��اب النقيب ون��ائ��ب النقيب‬ ‫و�أع�ضاء جمل�س النقابة‪.‬‬

‫وي �� �س �ع��ى ال �ق��ان��ون ل�ل�ارت �ق��اء ب��ال�ع�م��ل‬ ‫ال�صحفي وتر�سيخ العمل ال�صحفي ك�سلطة‬ ‫رابعة‪.‬‬ ‫كما ناق�شت اللجنة املالحظات املتعلقة‬ ‫مب�شروع ن�ظ��ام ال�ق��اب املهنة واالخت�صا�ص‬ ‫للأطباء ل�سنة ‪ 2013‬بح�ضور ممثلني عن‬ ‫جمل�س نقابة الأطباء ووزارة ال�صحة‪ ،‬حيث‬ ‫ي �ه��دف ال �ن �ظ��ام اىل اي �ج��اد ��س�ن��د ت�شريعي‬ ‫ال� �س �ت �ع �م��ال �أل� �ق ��اب امل �ه �ن��ة واالخ �ت �� �ص��ا���ص‬ ‫ل�ط �ب��اء امل ��درج��ة �أ� �س �م��ا ؤ�ه��م يف اجل ��دول‬ ‫ل� أ‬ ‫املعروف مبقت�ضى قانون النقابة‪ ،‬ولتحديد‬ ‫اجل �ه��ة ال �ت��ي مت�ن�ح�ه��ا ول �� �ض �م��ان ال��رق��اب��ة‬ ‫على حظر ا�ستعمال ه��ذه الأل�ق��اب من غري‬ ‫م�ستحقيها ول�ت�ح��دي��د � �ش��روط م�ن��ح ه��ذه‬ ‫الألقاب‪.‬‬

‫الكائن املرجان غري املرئي؛ ما مينع‬ ‫و� �ص��ول االوك �� �س �ج�ين ل ��ه؛ وب��ال�ت��ايل‬ ‫موت بطيء للمرجان الذي تتميز به‬ ‫العقبة‪ ،‬ا�ضافة اىل الكائنات البحرية‬ ‫االخرى‪.‬‬ ‫وي ��ؤك��د م��دي��ر امل �ت �ن��زه ال�ب�ح��ري‬ ‫ع �ب��داهلل �أب ��و ع ��وايل �أن م ��اء البحر‬ ‫لي�س و�سطا حام�ضيا‪ ،‬مبيناً �أن معدل‬ ‫ذوبان الفو�سفات يف املاء يكون قليال؛‬ ‫وبالتايل يرت�سب يف القاع‪ ،‬ما ي�سبب‬ ‫م�شاكل للكائنات البحرية‪ ،‬وبالذات‬ ‫التي تتغذى بطريقة الفلرتة‪.‬‬ ‫و�أ�� � �ش � ��ار �إىل �أن ت � ��أث �ي�ر م� ��ادة‬ ‫ال�ف��و��س�ف��ات ي��زي��د م��ن ع �ك��ورة م�ي��اه‬ ‫البحر؛ وبالتايل تقل �شفافية امل��اء‪،‬‬ ‫وت� �ق ��ل ن �� �س �ب��ة ال �� �ض ��وء ال� �ت ��ي ت���ص��ل‬ ‫�إىل ال���ش�ع��ب امل��رج��ان �ي��ة‪ ،‬م��ا ي�ضعف‬ ‫منوها وي ��ؤدي اىل موتها‪� ،‬أو تر�سب‬ ‫الفو�سفات على املرجان �ﺳحب رﻛﺎمة‬ ‫رعدية‪.‬‬ ‫و�أكد رئي�س �شركة تطوير العقبة‬ ‫غ�سان غ��امن ل�ـ «ال�سبيل» ح��ول هذه‬ ‫امل�شكلة �أنه �سيتم نقل ميناء الفو�سفت‬ ‫خ�ل�ال ال �ع��ام امل�ق�ب��ل‪ ،‬م���ش�يرا اىل �أن‬ ‫ال�شركة ب��د�أت ت�ستعي�ض بها �أنابيب‬ ‫حديثة بدل الأق�شطة القدمية؛ ملنع‬ ‫انت�شار غربة الفو�سفات‪.‬‬

‫النائب السردية من طهران‪ :‬ندعم‬ ‫املقاومة بقيادة إيران‬ ‫ال�سبيل ‪� -‬أمين ف�ضيالت‬ ‫ع �ب��رت ال� �ن ��ائ ��ب م �ي �� �س��ر ال �� �س��ردي��ة‬ ‫ع��ن دع�م�ه��ا وت� أ�ي�ي��ده��ا م�ق��اوم��ة امل���ش��روع‬ ‫ال�صهيوين الأمريكي يف املنطقة بقيادة‬ ‫�إيران‪ ،‬م�ؤكدة �أن املوقف ال�شعبي الأردين‬ ‫م ��ع ال �ن �ظ��ام ال �� �س ��وري و� �ض��د ال���ض��رب��ة‬ ‫الع�سكرية‪.‬‬ ‫تعبري النائب ال�سردية ج��اء خالل‬ ‫زيارتها العا�صمة الإيرانية طهران على‬ ‫ر�أ�س وفد �شعبي �ضم عدداً من املتقاعدين‬ ‫ال�ع���س�ك��ري�ين وال �ن��ا� �ش �ط�ين ال�سيا�سيني‬ ‫والعماليني‪ ،‬وا�ستغرقت الزيارة �أ�سبوعاً‪.‬‬ ‫وج � ��اءت زي � ��ارة ال��وف��د ل �ـ «مم��ار� �س��ة‬ ‫الدبلوما�سية ال�شعبية‪ ،‬و�إي�ضاح املوقف‬ ‫الأردين ال�شعبي جتاه الو�ضع الراهن يف‬ ‫�سوريا»‪.‬‬ ‫ال��وف��د ال�شعبي غ�ير ال��ر��س�م��ي �أك��د‬ ‫يف بيان �أ��ص��دره ح��ول ال��زي��ارة قبل �أي��ام‪،‬‬ ‫ان الوفد ر�أى القيام بدور الدبلوما�سية‬ ‫ال�شعبية‪ ،‬ب�ع�ي��دا ع��ن امل��وق��ف ال��ر��س�م��ي‪،‬‬ ‫وف� �ت ��ح ق� �ن ��وات م ��ع ق � ��وى امل �ن �ط �ق��ة مب��ا‬ ‫يخدم م�صلحة الأردن‪ ،‬ودع�م��ه �سيا�سيا‬ ‫و�إعالميا»‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف البيان ان الوفد �سيقوم بعد‬ ‫زيارته اجلمهورية الإ�سالمية الإيرانية‬ ‫ب ��زي ��ارات ل ��دول �أخ� ��رى م� � ؤ�ث ��رة؛ وذل��ك‬ ‫لدعم الأردن ليقف يف وجه املخاطر كافة‬ ‫التي تهدده»‪.‬‬ ‫ون �ق �ل��ت ك ��ال ��ة ان � �ب� ��اء ف� ��ار�� ��س ��ش�ب��ه‬ ‫ال��ر��س�م�ي��ة ع��ن ال�ن��ائ��ب ال���س��ردي��ة قولها‬ ‫خ�ل�ال ال�ل�ق��اء م��ع االم�ي�ن ال �ع��ام ملنتدى‬ ‫ال�صحوة اال�سالمية علي اك�بر واليتي‪:‬‬

‫«لقد جئنا اىل طهران لتعزيز ال�صالت‬ ‫بني البلدين يف خمتلف املجاالت‪ ،‬وكذلك‬ ‫لنقل اخل�ب�رات‪ ،‬وتطوير العالقات بني‬ ‫ال�شعبني الإيراين والأردين»‪.‬‬ ‫و�أ�� �ش ��ارت «اىل اجل �م��ود ب�ين الأردن‬ ‫و�إيران يف تطوير عالقتهما»‪ ،‬م�ؤكدة انها‬ ‫جاءت والوفد من اجل ك�سر هذا اجلمود‪،‬‬ ‫ون � أ�م��ل �أن ي�ك��ون ذل��ك مت�ه�ي��دا لتطوير‬ ‫العالقات بني البلدين»‪.‬‬ ‫و�أك � � � ��دت �أن «م � ��ن �أه � � � ��داف زي � ��ارة‬ ‫ال��وف��د ط�ه��ران دع��م ال�صحوة واملقاومة‬ ‫يف املنطقة ب�ق�ي��ادة �إي� ��ران‪ ،‬و�أن �أي عدو‬ ‫لإ�سرائيل هو �صديقنا»‪.‬‬ ‫و�أك ��دت �أن «علينا و�إي ��ران ال�تروي��ج‬ ‫ل���ص��ورة الإ� �س�ل�ام احلقيقية واجلميلة‪،‬‬ ‫وينبغي لنا انتهاج طريق التقريب بني‬ ‫امل��ذاه��ب الإ�سالمية‪ ،‬و�أن ن�ؤكد احلقوق‬ ‫امل�شروعة لل�شعب الفل�سطيني»‪.‬‬ ‫و� �ض��م ال��وف��د ‪-‬اىل ج��ان��ب ال�ن��ائ��ب‬ ‫م�ي���س��ر ال �� �س��ردي��ة‪ -‬ك �ل� ً‬ ‫ا م� ��ن‪ :‬ال�ع�م�ي��د‬ ‫املتقاعد الدكتور علي احلبا�شنة‪ ،‬والعميد‬ ‫�سامي املجايل‪ ،‬والدكتور جواد اجلزازي‪،‬‬ ‫والعقيد �سامل العيفة اخل�ضري‪ ،‬والعقيد‬ ‫�أمني اجلعافرة‪ ،‬والنقابي حممد ال�سنيد‪.‬‬ ‫ي�شار اىل ان النائب مي�سر ال�سردية‬ ‫ك ��ان ��ت �� �ش ��ارك ��ت يف م� � � ؤ�مت � ��رات ح��رك��ة‬ ‫جماهدي خلق املعار�ضة النظام الإيراين‬ ‫يف ف��رن �� �س��ا ع �ل��ى م� ��دى ث�ل��اث � �س �ن��وات‬ ‫متتالية‪ ،‬كان �آخرها مطلع العام اجلاري‪.‬‬ ‫مم��ا ي�ؤ�شر على تناق�ض يف املواقف‬ ‫بني زي��ارة �إي��ران‪ ،‬وامل�شاركة يف م�ؤمترات‬ ‫امل�ع��ار��ض��ة الإي��ران �ي��ة امل�ط��ال�ب��ة ب�إ�سقاط‬ ‫النظام الإيراين‪.‬‬

‫عذر ًا يا سردية‪..‬‬ ‫خالد �أبو اخلري‬ ‫حتظى النائب مي�سر ال�سردية بقدرة على احل�ضور ولعب �أدوار قيادية قد‬ ‫يح�سدها عليها عدد من زمالئها وزميالتها‪ ،‬كما تت�صف بالفاعلية وامل�شاركة يف‬ ‫العديد من الن�شاطات املختلفة‪ ،‬حتى لو بدا بع�ضها متناق�ض ًا‪.‬‬

‫بيان الوفد الأردين ي�ؤكد دعمه لـ «ال�صحوة واملقاومة»‬

‫م��ن ح��ق ال�ن��ائ��ب ال���س��ردي��ة‪ ،‬وم��ن ح��ق �أي‬ ‫م��واط��ن‪� ،‬أن يبدي ر�أي��ه وموقفه يف �أي �ش�أن‪،‬‬ ‫ب�ك��ل ح��ري��ة‪ ،‬ب�ي��د �أن ��ه ل�ي����س م��ن ح��ق �أح ��د �أن‬ ‫ي�ق��ول �إن��ه ميثل ال�شعب الأردين يف معر�ض‬ ‫�إب��دائ��ه ر�أي ��ا �أو م��وق�ف��ا �سيا�سيا م��ا‪ ،‬فتمثيل‬ ‫ال���ش�ع��ب م���س� أ�ل��ة ف�ي�ه��ا ن �ظ��ر‪ ،‬خ���ص��و��ص��ا حني‬ ‫يتعلق الأم��ر بق�ضية �إ�شكالية من قبيل دعم‬ ‫ن�ظ��ام ب���ش��ار اال� �س��د وم�ن��ا��ص��رة اي� ��ران‪ ،‬ل�سبب‬ ‫ب�سيط‪ ..‬فال�شعب لي�س مع هذا الر�أي‪ ،‬بل �أنه‬ ‫منق�سم ب�ش�أنه‪ ،‬والأم��ر لي�س كموقف ال�شعب‬ ‫من الق�ضية الفل�سطينية مث ً‬ ‫ال‪ ،‬التي يعتربها‬ ‫ق�ضيته الأوىل‪� .‬أم����س ع�برت ال�ن��ائ��ب مي�سر‬ ‫ال�سردية عن دعمها وت�أييدها مقاومة امل�شروع‬ ‫ال�صهيوين الأمريكي يف املنطقة بقيادة �إيران‪،‬‬ ‫م�ؤكدة �أن املوقف ال�شعبي الأردين مع النظام‬ ‫ال�سوري و�ضد ال�ضربة الع�سكرية‪.‬‬ ‫وق�ب��ل �أن حت��ل �سعادتها يف ط�ه��ران التي‬ ‫ت��زوره��ا ح��ال�ي�اً ع�ل��ى ر�أ� ��س وف��د �شعبي‪ ،‬زارت‬ ‫دم�شق و�أعلنت با�سم ال�شعب �أي�ضا‪ ،‬ت�ضامنها‬ ‫مع �سوريا‪ ،‬م�ضيفة‪� :‬سنكون درعاً ب�شرياً لرد‬ ‫العدوان عن ال�شعب ال�سوري‪.‬‬ ‫م��وق��ف � �س �ع��ادة ال �ن��ائ��ب امل� ��ؤي ��د ط �ه��ران‬ ‫و�سيا�ستها يف امل�ن�ط�ق��ة‪ ،‬ي�ب��دو متناق�ضا مع‬ ‫مواقفها ال�سابقة حني �شاركت يف م�ؤمترات‬ ‫عقدتها املعار�ضة الإيرانية «جماهدي خلق»‪،‬‬

‫و��س�خ��رت ه��ذه امل ��ؤمت��رات ملعار�ضة ال�سيا�سة‬ ‫االي��ران�ي��ة‪ ،‬ول�ك��ن تغيري امل��واق��ف لي�س دليال‬ ‫على ��ش��يء‪ ،‬ف�أحيانا يكون تعبريا ع��ن تغيري‬ ‫قناعات‪ ،‬و�أي�ضا‪� ..‬سعادتها حرة يف قناعاتها‪.‬‬ ‫ال�سيا�سة الإيرانية يف املنطقة مرفو�ضة‬ ‫من احلكومات ومن جزء كبري من ال�شعوب‪،‬‬ ‫خ�صو�صا تدخالت ايران و�أطماعها يف املنطقة‪،‬‬ ‫ودعمها نظام ب�شار الأ�سد الذي ثار �شعبه عليه‪،‬‬ ‫�سيا�سياً وباملال وال�سالح واملتطوعني ومقاتلي‬ ‫ح��زب اهلل وامللي�شيات العراقية «الطائفية»‪،‬‬ ‫وه��ي تقف بال�ضد من �إرادة ال�شعب ال�سوري‬ ‫وتعمل على �إجها�ض ثورته وفق ر�أي��ي‪ ،‬و�آراء‬ ‫جزء كبري من ال�شعب االردين‪.‬‬ ‫كما �أن «�سيا�سة ايران املقاومة» فعلت فعلها‬ ‫يف العراق عنفاً وقت ً‬ ‫ال وتخريباً وتدمرياً‪� ،‬ضمن‬ ‫�سعيها اىل ال�سيطرة عليه‪ ،‬وهو امل�شروع الذي‬ ‫حتقق الكثري م�ن��ه‪ .‬وم��ا ت��زال‪ ،‬ذات ال�سيا�سة‬ ‫تتم�سك باحتالل جزر االمارات الثالث «طنب‬ ‫الكربى وطنب ال�صغرى وابو مو�سى»‪ ،‬وتعلن‬ ‫�أطماعها املبا�شرة يف دول اخلليج‪ ،‬بل ترف�ض‬ ‫ت�سميته اخلليج العربي‪ ،‬وال تقبل حتى احلل‬ ‫الو�سط املتمثل بت�سميته اخلليج اال�سالمي‪،‬‬ ‫متم�سكة بت�سمية اخلليج الفار�سي‪.‬‬ ‫عذراً �سيدتي‪ ..‬فل�سنا مع �إيران املقاومة‪،‬‬ ‫وال نقدر �أن ننخرط يف ت�أييدها‪.‬‬


‫‪4‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫الثالثاء (‪� )17‬أيلول (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2424‬‬

‫رصد امللوثات يف مخيم الزعرتي‬ ‫ال�سبيل‪� -‬أحمد برقاوي‬ ‫تر�صد وزارة البيئة امللوثات يف خميم ال��زع�تري مبحافظة املفرق‬ ‫قريباً‪.‬‬ ‫وت�سعى الوزارة ‪-‬ح�سب م�صدر م�س�ؤول‪� -‬إىل احل�صول على دعم مايل‬ ‫من جهات دولية؛ لإجراء درا�سة تقييم الأثر البيئي يف املخيم‪.‬‬ ‫وتعمل كذلك على التخل�ص من ا�ستخدام مادة الر�صا�ص يف الدهان‬ ‫نهائيا‪ ،‬و�صوال �إىل �أردن خال من الر�صا�ص قبل نهاية العام احلايل‪.‬‬ ‫ويعقب التخل�ص من الر�صا�ص يف الدهان ‪-‬وفق امل�صدر‪� -‬إعداد درا�سة‬ ‫�شاملة لإعادة ت�أهيل املدار�س‪.‬‬

‫أرشفة إلكرتونية لوثائق «البيئة»‬ ‫ال�سبيل‪� -‬أحمد برقاوي‬ ‫تتوجه وزارة البيئة �إىل �أر��ش�ف��ة جميع وثائقها وم�ستنداتها كافة‬ ‫�إلكرتونيا؛ من خالل تبني م�شروع للأر�شفة‪.‬‬ ‫وك�شف وزير البيئة الدكتور طاهر ال�شخ�شري عن هذا التوجه لدى‬ ‫لقائه �أم�س فريق م�شروع إ�ع��ادة ا�ستخدام املياه العادمة وحماية البيئة‪،‬‬ ‫مطالباً الفريق بالإ�سراع يف ب��دء العمل مب�شروع �أر�شفة وثائق ال��وزارة‬ ‫اجلديدة والقدمية‪.‬‬ ‫و أ�ك��د تقدمي الت�سهيالت الالزمة كافة للم�ساعدة يف اجن��از م�شروع‬ ‫الأر��ش�ف��ة بال�سرعة الق�صوى؛ للحفاظ على ال��وث��ائ��ق‪ ،‬و�ضمان �سهولة‬ ‫الو�صول �إليها‪.‬‬ ‫وي�ساعد م�شروع إ�ع��ادة ا�ستخدام املياه العادمة وحماية البيئة على‬ ‫تقدمي الدعم الفني لوزارة البيئة؛ لتنفيذ م�شاريعها وبراجمها‪ ،‬ف�ضال‬ ‫عن تعزيز ق��درات التنظيم عرب تقييم الأداء امل�ؤ�س�سي والفردي‪ ،‬وو�ضع‬ ‫الربامج الكفيلة تطوير وتدريب العاملني فيها على تنفيذ م�شاريعها‬ ‫وبراجمها‪.‬‬ ‫وي�ق��وم امل���ش��روع بالتعاون م��ع وزارة البيئة ب � إ�ع��داد �سيا�سات وطنية‬ ‫للرتاخي�ص والتفتي�ش البيئي؛ ب�ه��دف املحافظة على �سالمة البيئة‬ ‫والإن�سان ان�سجاما مع املعايري الدولية‪.‬‬

‫تشكيل لجان مختلفة يف جامعة فيالدلفيا‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ق��رر جمل�س ع �م��داء ج��ام�ع��ة فيالدلفيا ت�شكيل جمل�س احل��ا��س��وب‬ ‫برئا�سة الدكتور �صالح �أبو �أ�صبع نائب الرئي�س لل�ش�ؤون الإدارية واملالية‪،‬‬ ‫وع�ضوية م��دي��ري دائ��رة القبول والت�سجيل وامل��ال�ي��ة وم��رك��ز احلا�سوب‬ ‫ومركز ابن �سينا‪ .‬كما قرر املجل�س ت�شكيل جمل�س الدرا�سات العليا برئا�سة‬ ‫الدكتور طارق توتنجي عميد البحث العلمي‪ ،‬وع�ضوية كل من الدكتور‬ ‫منذر نعمان ممثل كلية الهند�سة‪ ،‬والدكتور حممد ع�صفور ممثل كلية‬ ‫الآاب والفنون‪ ،‬والدكتور �سعيد الغول ممثل كلية تكنولوجيا املعلومات‪،‬‬ ‫والدكتور نوفل نعمان ممثل كلية ال�صيدلة‪ ،‬والدكتورة مروة كامل ممثلة‬ ‫كلية العلوم الإدارية واملالية‪.‬‬ ‫وقرر املجل�س ت�شكيل جمل�س اللغات برئا�سة الدكتور حممد ع�صفور‬ ‫مدير مركز اللغات وع�ضوية كل م��ن‪ :‬الدكتور يو�سف ب��در من جامعة‬ ‫جدارا‪ ،‬والدكتور خلدون بطيحة مدير دائرة القبول والت�سجيل‪ ،‬والدكتور‬ ‫ا�سماعيل القيام نائب عميد كلية الآداب والفنون‪ ،‬والدكتور خليل نوفل‬ ‫ممثل ق�سم اللغة الإجنليزية‪ .‬وقرر رئي�س اجلامعة الدكتور حممد عواد‬ ‫ت�شكيل جلنة الكتاب ال�سنوي من الدكتور عميد �ش�ؤون الطلبة رئي�ساً‪،‬‬ ‫وع�ضوية كل من مدير دائ��رة القبول والت�سجيل‪ ،‬ومدير �ش�ؤون �أع�ضاء‬ ‫الهيئة التدري�سية‪ ،‬ومدير العالقات العامة والثقافية‪ ،‬ومدير �ش�ؤون‬ ‫املوظفني‪ ،‬ورئي�س ق�سم الطلبة اخلريجني والوافدين‪.‬‬ ‫كما ق��رر رئي�س اجل��ام��ع ت�شكيل جلنة ��ص�ن��دوق الكفالة التعليمية‬ ‫برئا�سة عميد �ش�ؤون الطلبة وع�ضوية كل من‪ :‬الدكتور خلدون بطيحة‬ ‫مدير القبول والت�سجيل‪ ،‬والدكتورة ناديا قزمار ممثلة كلية احلقوق‪،‬‬ ‫و�سليمان عبد ال�سالم مدير الدائرة املالية‪ ،‬ومنر اخلطيب مدير مكتب‬ ‫الرقابة والتدقيق ال��داخ�ل��ي‪ ،‬و�صبحي اخلطيب مدير دائ��رة اخلدمات‬ ‫والأن�شطة الثقافية‪.‬‬

‫إجراءات جديدة لـ«األمانة» للحد‬ ‫من املخالفات‬ ‫ال�سبيل‪ -‬عهود حم�سن‬ ‫قال مدير دائرة املرور ب�أمانة عمان الكربى املهند�س حممد الفاعوري‬ ‫�إن املديرية بد�أت حملة جديدة من الإجراءات املرورية؛ للحد من ارتكاب‬ ‫ال�سائقني املخالفات من خالل دائرة الإدارة امل�شرتكة يف الأمانة‪ ،‬وبالتعاون‬ ‫مع �إدارة ال�سري املركزية‪.‬‬ ‫الإج��راءات �شملت حتديد ال�شوارع باخلط الأ�صفر‪ ،‬وده��ان امل�سارب‪،‬‬ ‫وتثبيت ال �ل��ون الأ��ص�ف��ر ع�ل��ى اجل ��زر ال��و��س�ط�ي��ة‪ ،‬وت��زوي��د امل�ن��اط��ق كافة‬ ‫بال�شواخ�ص املرورية الالزمة‪.‬‬ ‫وت�ه��دف الإج� ��راءات �إىل إ�ب�ع��اد امل��واط�ن�ين ق��در امل�ستطاع ع��ن ارتكاب‬ ‫املخالفات املرورية‪ ،‬وا�ستخدام ال�شوارع بالطرق املثلى‪.‬‬

‫تشغيل محطة تنقية الشاللة مطلع‬ ‫الشهر املقبل‬ ‫ال�سبيل‪ -‬نبيل حمران‬ ‫تبد أ� وزارة املياه والري مطلع ال�شهر املقبل ت�شغيل حمطة تنقية وادي‬ ‫ال�شاللة يف حمافظة اربد‪ ،‬بعد �أن ت�أخر �إجنازها نحو عامني‪.‬‬ ‫ت�شغيل املحطة ي�ضع ح��داً لكارثة بيئة كانت تهدد امل��زروع��ات واملياه‬ ‫اجلوفية يف مناطق �شرق مدينة اربد؛ نتيجة تدفق مياه عادمة �إليها‪ ،‬بعد‬ ‫�أن ربط مواطنون عقاراتهم على خطوط ال�صرف ال�صحي قبل االنتهاء‬ ‫من �إجناز املحطة‪.‬‬ ‫وزي��ر املياه ح��ازم النا�صر �أك��د �أنّ الربط غري امل�شروع �شكل مكرهة‬ ‫�صحية‪ ،‬وعر�ض م�صادر املياه للتلوث؛ ما دفع �أجهزة �سلطة املياه �إىل �إجناز‬ ‫حمطة التنقية وت�شغيلها ب�أ�سرع وقت‪.‬‬ ‫بيد �أن إ�جن��از م�شروع املحطة ت�أخر عن موعده املقرر بعد خالفات‬ ‫مالية بني وزارة املياه ومقاول امل�شروع؛ نتيجة عدم توفر االموال الالزمة‬ ‫لت�شغيل املحطة التي ط��رح عطا�ؤها ‪ ،2009‬و�أعلن وزي��ر املياه �آن��ذاك �أن‬ ‫بناءها �سي�ستغرق عامني‪.‬‬ ‫و�سبق ملحافظ ارب��د �أنّ �شكل ع��ام ‪ 2011‬جلنة التخاذ إ�ج ��راءات؛ ملنع‬ ‫اال�ستخدام غري امل�شروع خلط ال�صرف ال�صحي‪ ،‬بيد �أن نتائج عمل اللجنة‬ ‫مل تنه امل�شكلة املتفاقمة؛ ما دفع نقابة املهند�سني الزراعيني يف ني�سان‬ ‫املا�ضي �إىل التحذير م��ن ك��ارث��ة بيئة حمققة‪ ،‬يف ح��ال مل يجر ت��دارك‬ ‫الأمور يف �أ�سرع وقت‪.‬‬ ‫وعلى وقع التحذير‪� ،‬أعلنت �شركة مياه الريموك يف حزيران املا�ضي‬ ‫�أن املحطة �سيجري ت�شغيلها جزئياً يف ‪ 22‬ال�شهر احل��ايل‪ ،‬بعد دفع جزء‬ ‫من مطالبات املقاول املايل‪ ،‬وتعهد بت�شغيلها ب�شكل جزئي خالل هذه املدة‪،‬‬ ‫ولي�س بكامل طاقتها الت�شغيلية التي تبلغ ‪� 13.7‬ألف مرت مكعب يوميا‪.‬‬ ‫وتخدم حمطة ال�شاللة ‪-‬التي بلغت قيمة عطائها ‪ 41‬مليون دينار‪-‬‬ ‫�أكرث من ‪� 16‬ألف و�صلة منزلية يف مناطق جنوب �شرق اربد بطول نحو‬ ‫‪ 500‬كيلومرت يف مناطق اي ��دون‪ ،‬وال���ص��ري��ح‪ ،‬وب���ش��رى‪ ،‬وح ��وارة‪ ،‬و��س��ال‪،‬‬ ‫ودوقرة‪ ،‬وناطفة‪ ،‬وبيت را�س‪.‬‬ ‫و�إىل جانب اجن��از حمطة تنقية ال�شاللة‪� ،‬أعلنت وزارة املياه انتهاء‬ ‫العمل مبحطة تنقية العدنانية بالكرك وحمطة تنقية ال�شونة ال�شمالية‬ ‫ب�إربد‪.‬‬ ‫وزير املياه حازم النا�صر قال �إن تكلفة بناء املحطات الثالث بلغ ‪61‬‬ ‫مليون دينار‪ ،‬م�ضيفاً �أنها �ستدخل حيز الت�شغيل مطلع ال�شهر املقبل‪.‬‬ ‫و�أكد النا�صر �أن وزارة املياه حري�صة على البيئة وال�صحة العامة‪� ،‬إىل‬ ‫جانب حماية امل�صادر املائية‪ ،‬خا�صة ا آلب��ار اجلوفية؛ عرب ا�سرتاتيجية‬ ‫�شاملة لقطاع ال�صرف ال�صحي حتمي م�صادر املائية ال�سطحية واجلوفية‬ ‫من التلوث‪ ،‬وتخفف من �سلبيات احلفر االمت�صا�صية‪� ،‬إىل جانب توفري‬ ‫م�صدر مائي غري تقليدي معالج؛ ال�ستخدامه لأغرا�ض الزراعة املقيدة‪.‬‬ ‫وت�خ��دم حمطة تنقية العدنانية مناطق امل ��زار وم � ؤ�ت��ة والعدنانية‬ ‫واملناطق املجاورة يف حمافظة الكرك‪ ،‬فيما تخدم حمطة تنقية ال�شونة‬ ‫ال�شمالية التجريبية الت�شغيل مناطق بلدية معاذ بن جبل التي يتخل�ص‬ ‫�أ�صحاب ال�صهاريج م��ن امل�ي��اه العادمة يف بيئة مفتوحة يف اق��رب نقطة‬ ‫ممكنة من تلك املناطق‪.‬‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫"األعيان"يقر "املعدل لقانون املوازنة" كما ورد من النواب‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫وافق جمل�س الأعيان يف جل�سته �أم�س االثنني‬ ‫برئا�سة رئي�س املجل�س طاهر امل�صري‪ ،‬وح�ضور‬ ‫رئي�س ال ��وزراء ال��دك�ت��ور ع�ب��داهلل الن�سور وهيئة‬ ‫ال � ��وزارة‪ ،‬ع�ل��ى م���ش��روع ال �ق��ان��ون امل �ع��دل لقانون‬ ‫املوازنة العامة لل�سنة املالية ‪ ،2013‬كما ورد من‬ ‫جمل�س النواب‪.‬‬ ‫وي�ه��دف م�شروع القانون امل�ع��دل ال��ذي متت‬ ‫�إ��ض��اف�ت��ه مب��وج��ب �إرادة ملكية ��س��ام�ي��ة جل��دول‬ ‫أ�ع� �م ��ال ال � � ��دورة اال� �س �ت �ث �ن��ائ �ي��ة �إىل اال� �س �ت �ف��ادة‬ ‫م��ن ك��ام��ل خم���ص���ص��ات امل�ن�ح��ة اخل�ل�ي�ج�ي��ة ال�ت��ي‬ ‫خ�ص�صتها �أربع دول خليجية (ال�سعودية‪ ،‬الكويت‪،‬‬ ‫االمارات‪ ،‬قطر) لالردن وقيمتها ‪ 5‬مليارات دوالر‬ ‫على مدى خم�س �سنوات‪ ،‬بواقع مليار دوالر كل‬ ‫عام اعتباراً من العام احل��ايل‪ ،‬وت�سريع �إج��راءات‬ ‫الإنفاق منها‪.‬‬ ‫وق� ��ال رئ �ي ����س ال� � ��وزراء �إن ال �ت �ع��دي��ل ي�ه��دف‬ ‫اىل نقل خم�ص�صات م�شاريع ممولة من املنحة‬ ‫اخلليجية يف م��وازن��ات بع�ض ال � ��وزارات؛ ب�سبب‬ ‫عدم اكتمال الدرا�سات والوثائق الالزمة‪ ،‬لتمويل‬

‫م���ش��اري��ع أ�خ ��رى �ضمن امل�ن�ح��ة اخلليجية قابلة‬ ‫للتنفيذ‪ ،‬وواردة يف موازنات وزارات �أخرى‪.‬‬ ‫وواف� ��ق االع �ي��ان ع�ل��ى ط�ل��ب ان���ض�م��ام العني‬ ‫طالل املا�ضي اىل ع�ضوية جلنة �ش�ؤون ال�سياحة‬ ‫والرتاث يف جمل�س االعيان‪.‬‬ ‫وكان �أمني عام جمل�س الأعيان خالد اللوزي‬ ‫تال يف بداية اجلل�سة ن�ص الإرادة امللكية ال�سامية‪،‬‬ ‫املت�ضمنة �إ�ضافة مناق�شة �إطالق العيارات النارية‬ ‫يف ح ��رم جم�ل����س ا ألم � ��ة �إىل ا ألم� � ��ور امل�ب�ي�ن��ة يف‬ ‫الإرادة امللكية ال�سامية ال�صادرة بتاريخ ‪/8 /13‬‬ ‫‪ 2013‬بدعوة جمل�س الأمة �إىل االجتماع يف دورة‬ ‫ا�ستثنائية‪.‬‬ ‫وق��رر �أع�ضاء جمل�س الأعيان التربع مببلغ‬ ‫‪ 100‬دينار من كل عني؛ دعماً للمنتخب الوطني‬ ‫لكرة القدم‪.‬‬ ‫من جهة �أخرى‪ ،‬انتخب اع�ضاء جلنة �ش�ؤون‬ ‫ال���س�ي��اح��ة وال �ت��راث يف جم�ل����س الأع� �ي ��ان خ�لال‬ ‫اجتماعهم �أم����س‪ ،‬برئا�سة رئي�س املجل�س طاهر‬ ‫امل�صري‪ ،‬العني مي�شيل ن��زال رئي�ساً للجنة خلفا‬ ‫لعقل بلتاجي ال��ذي ق��دم ا�ستقالته بعد تعيينه‬ ‫�أميناً لأمانة عمان الكربى‪.‬‬

‫"العدل العليا" تدقق يف الطعن‬ ‫على دستورية حجب املواقع‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫رفعت حمكمة العدل العليا جل�ستها‬ ‫ل�ل�ت��دق�ي��ق يف م��ذك��رة ال �ط �ع��ن ع �ل��ى ع��دم‬ ‫د� �س �ت ��وري ��ة ن ����ص امل � � ��ادة ‪ 49‬م ��ن ق��ان��ون‬ ‫امل�ط�ب��وع��ات وال�ن���ش��ر رق��م ‪ 8‬ل�سنة ‪1998‬‬ ‫وتعديالته‪.‬‬ ‫وك � � ��ان وك� �ي ��ل امل � ��واق � ��ع ا إلخ � �ب� ��اري� ��ة‬ ‫الإل �ك�ترون �ي��ة الأردن� �ي ��ة امل �ح��ام��ي حممد‬ ‫قطي�شات‪ُ ،‬كلف من نا�شري مواقع‪" :‬عمان‬ ‫نت"‪ ،‬و"كل الأردن"‪ ،‬و"جو ‪ ،"24‬و"خرب‬ ‫جو"‪ ،‬و"عني نيوز" ب�إقامة الدعوى‪.‬‬ ‫وع �ق��دت امل�ح�ك�م��ة جل�ستها ب��رئ��ا��س��ة‬ ‫ال �ق��ا� �ض��ي حم �م��د امل �ب �ي �� �ض�ين‪ ،‬وع���ض��وي��ة‬ ‫الق�ضاة‪ :‬ماجد الغباري‪ ،‬ومازن القرعان‪،‬‬ ‫وداود طبيلة‪ ،‬وح�سن ال���س�ك��ران‪ ،‬وخالد‬ ‫القطاونة‪ ،‬للنظر يف الق�ضية املرفوعة من‬ ‫بع�ض املواقع االلكرتونية املحجوبة‪.‬‬ ‫وق ��ال قطي�شات يف امل��ذك��رة �إن ق��رار‬ ‫م��دي��ر ع ��ام امل �ط �ب��وع��ات وال�ن���ش��ر بحجب‬ ‫امل ��واق ��ع االل �ك�ت�رون �ي��ة‪ ،‬ا��س�ت�ن��د اىل ن�ص‬ ‫امل��ادة ‪ 49‬فقرة (ز) من قانون املطبوعات‬ ‫والن�شر‪ ،‬م�ضيفاً �أن �سبب طعنه هو �أن هذه‬ ‫امل��ادة تخالف الد�ستور‪ ،‬وحت��دي��دا �أحكام‬ ‫املادتني ‪ 15‬و‪ 128‬من جهة‪ ،‬وتخالف احكام‬ ‫املادتني ‪ 27‬و‪ 102‬من جهة �أخرى‪.‬‬ ‫وا� �ش��ار اىل ان ال �ق��ان��ون ال ي�ج��وز �أن‬ ‫يفرغ احلقوق الد�ستورية‪ ،‬ومنها احلق يف‬ ‫التعبري من م�ضمونها بدعوى تنظيمها‪،‬‬ ‫و�أن عليه واجب احرتامها‪ ،‬وتو�سيع نطاق‬

‫مم��ار��س�ت�ه��ا‪ ،‬وم�ن��ع �أي ق�ي��ود ع�ل�ي�ه��ا‪ ،‬و�أن‬ ‫الن�ص القانوين الذي ال يَحرتم ذلك يعد‬ ‫ن���ص�اً غ�ير د��س�ت��وري مي�ك��ن ال�ط�ع��ن عليه‬ ‫وجتاهله‪.‬‬ ‫وب �ي�ن ق�ط�ي���ش��ات �أن ه� ��ذا م ��ا ح��دث‬ ‫ع �ن��د � �ص �ي��اغ��ة ن ����ص امل� � ��ادة ‪( 49‬ز) م��ن‬ ‫ق��ان��ون امل�ط�ب��وع��ات وال�ن���ش��ر ال�ت��ي اعطت‬ ‫مل��دي��ر امل�ط�ب��وع��ات �سلطة ح�ج��ب امل��واق��ع‬ ‫االل�ك�ترون�ي��ة غ�ير امل��رخ���ص��ة اذا ارتكبت‬ ‫خم��ال�ف��ة �أح �ك��ام ن����ص ق��ان��ون امل�ط�ب��وع��ات‬ ‫والن�شر‪� ،‬أو �أي ق��ان��ون �آخ ��ر؛ لأن امل�شرع‬ ‫وفقاً لهذا الن�ص‪ -‬هدم ركناً ا�سا�سياً من‬‫اركان حرية ال�صحافة واالعالم‪ ،‬وهو ركن‬ ‫إ���ص��دار املطبوعات االلكرتونية‪ ،‬وتركت‬ ‫��س�ل�ط��ة ح�ج��ب � �ص��دروره��ا ب�ي��د ال�سلطة‬ ‫التنفيذية‪� ،‬إال �أن ال��واج��ب �أن تكون بيد‬ ‫الق�ضاء‪.‬‬ ‫وق��ال �إن وج��ه املخالفة عند تف�سري‬ ‫ن����ص امل� ��ادة �أن ��ه ي�ج��ب ع�ل��ى م��دي��ر دائ ��رة‬ ‫املطبوعات والن�شر �أن يقرر هو ان هناك‬ ‫خمالفة "عدم وج��ود الرتخي�ص"‪ ،‬و�أن‬ ‫يقرر هو اي�ضا ان هنالك خمالفة لأحكام‬ ‫ال �ق��ان��ون‪ ،‬وم��ن ث��م ي�ق��وم بحجب امل��واق��ع‬ ‫االلكرتونية التي ارتكبت املخالفات‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن الن�ص القانوين وفقا لهذا‬ ‫التف�سري يخالف احكام الد�ستور االردين‪،‬‬ ‫وحت��دي��دا امل��ادت�ي�ن ‪ 27‬و ‪102‬؛ لإع�ط��ائ��ه‬ ‫م��دي��ر دائ ��رة امل�ط�ب��وع��ات وال�ن���ش��ر �سلطة‬ ‫احلكم والق�ضاء يف وج��ود �أو ع��دم وج��ود‬ ‫املخالفات بحق املطبوعات االلكرتونية او‬

‫مالكها‪ ،‬وهذا �إخالل وا�ضح مببد أ� الف�صل‬ ‫بني ال�سلطات‪ ،‬وتغول �سلطة على �أخرى‪.‬‬ ‫ورد رئي�س النيابة ال�ع��ام��ة االداري ��ة‬ ‫القا�ضي با�سل ابو عنزة على مذكرة الدفع‬ ‫بعد "الد�ستورية"‪ ،‬ب�أن الطعن ال ي�ستند‬ ‫اىل ا�سا�س �سليم من الناحيتني الواقعية‬ ‫والقانونية‪ ،‬وغ�ير ج��دي؛ وبالتايل ف�إنه‬ ‫ح�ق�ي��ق ب��ال��رد ط��امل��ا �أن امل��وق��ع االخ �ب��اري‬ ‫غري مرخ�ص ح�سب اال�صول‪ ،‬ف�إن القرار‬ ‫القا�ضي بحجبه واق��ع يف حمله‪ ،‬وموافق‬ ‫�أحكام قانون املطبوعات والن�شر‪.‬‬ ‫وكذلك �إن حجب �أي و�سيلة اعالمية‬ ‫غري مرخ�صة مبوجب قانون املطبوعات‬ ‫والن�شر‪ ،‬اخل��ا���ص بتنظيم ترخي�ص هذه‬ ‫امل�ؤ�س�سات االع�لام�ي��ة‪ ،‬ال يخالف احكام‬ ‫امل��ادة (‪ )15‬فقرة (‪ )4‬من الد�ستور؛ لأن‬ ‫امل�ستدعية غ�ير م��رخ���ص��ة وف�ق��ا لأح�ك��ام‬ ‫املادة املذكورة‪.‬‬ ‫وا�� �ش ��ار اب ��و ع �ن��زة اىل ان ��ه ال ي��وج��د‬ ‫ت�ن��اق����ض ب�ين ال�ن����ص ال��د� �س �ت��وري‪ ،‬وعلى‬ ‫اخل�صو�ص امل��ادة (‪ )4 /15‬من الد�ستور‪،‬‬ ‫وب�ي�ن ق��ان��ون امل�ط�ب��وع��ات وال�ن���ش��ر رق��م ‪8‬‬ ‫ل�سنة ‪ 1998‬وتعديالته‪ ،‬وعلى اخل�صو�ص‬ ‫احكام املادة (‪ /49‬ز)‪.‬‬ ‫وك ��ان ��ت دائ � ��رة امل �ط �ب��وع��ات وال�ن���ش��ر‬ ‫حجبت ‪ 291‬م��وق�ع��ا �إخ �ب��اري��ا حمليا من‬ ‫�أ�� �ص ��ل ن �ح��و ‪ 400‬م ��وق ��ع؛ ب���س�ب��ب "عدم‬ ‫ح �� �ص��ول �ه��ا ع �ل��ى ترخي�ص" م ��ن دائ� ��رة‬ ‫املطبوعات والن�شر‪.‬‬

‫«املحاسبة» و«املظالم» يراقبان‬ ‫حسابات منحة البنك الدولي‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫وق ��ع دي� ��وان امل�ح��ا��س�ب��ة ودي � ��وان امل�ظ��امل‬ ‫اتفاقية لتدقيق ح�سابات و��س�ج�لات املنحة‬ ‫امل �م��ول��ة م��ن ال�ب�ن��ك ال� ��دويل ل�برن��ام��ج ب�ن��اء‬ ‫ال �ق��درات امل�ؤ�س�سية ل��دي��وان امل �ظ��امل �صباح‬ ‫اليوم‪.‬‬ ‫ووق��ع االتفاقية ك��ل م��ن‪ :‬رئي�س دي��وان‬ ‫املحا�سبة م�صطفى ال�براري‪ ،‬والقائم مبهام‬ ‫رئي�س ديوان املظامل عالء الدين العرموطي‪.‬‬ ‫وق��ال ال�ب�راري عقب التوقيع �إن البنك‬ ‫ال � ��دويل اع �ت �م��د دي � ��وان امل �ح��ا� �س �ب��ة ل�ت��دق�ي��ق‬ ‫ح �� �س��اب��ات و�� �س� �ج�ل�ات ه � ��ذه امل �ن �ح��ة ح���س��ب‬ ‫ال�شروط ال ��واردة يف ه��ذه االتفاقية؛ بهدف‬

‫�إب ��داء ر�أي مهني وفني حمايد ح��ول عدالة‬ ‫ال �ب �ي��ان��ات امل��ال �ي��ة حل���س��اب��ات ه ��ذا ال�برن��ام��ج‬ ‫وامل�ستندات املالية املتعلقة به‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف ال�ب�راري �أن عمليات التدقيق‬ ‫التي �سيقوم بها ديوان املحا�سبة‪ ،‬تهدف اي�ضا‬ ‫اىل الت�أكد م��ن ت��واف��ق عمليات ال�سحب من‬ ‫ح�سابات منحة البنك الدويل لديوان املظامل‬ ‫ح�سب ال�شروط املرجعية لهذه املنحة‪.‬‬ ‫و�أو�� �ض ��ح ال �ب��راري �أن ع�م�ل�ي��ة ال�ت��دق�ي��ق‬ ‫�ستتم وفقا للمعايري الدولية للتدقيق التي‬ ‫تتطلب تخطيط و إ�ج��راء التدقيق على هذه‬ ‫احل�سابات؛ للح�صول على ت�أكيد معقول فيما‬ ‫اذا كانت ح�سابات ه��ذا الربنامج املمول من‬ ‫البنك الدويل خالية من �أي �أخطاء جوهرية‪.‬‬

‫و�سيقوم دي��وان املحا�سبة الحقاً بتدقيق‬ ‫منح أ�خ ��رى تخ�ص البنك ال ��دويل‪ ،‬مقدمة‬ ‫�إىل جهات حكومية‪ ،‬وذلك بعد اعتماد ديوان‬ ‫املحا�سبة تدقيق هذه املنح‪.‬‬ ‫ي���ش��ار �إىل أ�ن ��ه يف اط ��ار ت�ع��زي��ز اجل�ه��ود‬ ‫الر�سمية ملكافحة الف�ساد‪ ،‬وقعت يف ني�سان‬ ‫عام ‪ 2010‬مذكرة تفاهم بني ديوان املحا�سبة‬ ‫وهيئة مكافحة الف�ساد وديوان املظامل؛ �سعيا‬ ‫لدعم وتطوير �سبل التعاون‪ ،‬والتن�سيق فيما‬ ‫بينها يف جمال تعزيز مبادئ النزاهة العامة‪،‬‬ ‫ومم��ار� �س��ة االدارة ال��ر� �ش �ي��دة يف م� ؤ���س���س��ات‬ ‫ال��دول��ة‪ ،‬وت���ض��اف��ر اجل �ه��ود ملكافحة الف�ساد‬ ‫والوقاية منه حلماية املال العام وتعزيز ثقة‬ ‫املواطنني مب�ؤ�س�سات الدولة‪.‬‬

‫طاهر امل�صري رئي�س جمل�س الأعيان‬

‫توافر ‪ 200‬فرصة عمل يف قطاع‬ ‫املطاعم‬ ‫ال�سبيل‪ -‬ع�صام مبي�ضني‬ ‫تعقد وزارة العمل يوم غدٍ الثالثاء يوماً وظيفياً للإعالن عن‬ ‫‪ 200‬فر�صة عمل يف جمال املطاعم يف مديرية ت�شغيل عمان الأوىل‪/‬‬ ‫بوابة فر�ص العمل‪.‬‬ ‫و��س�ي���ش��ارك يف ه��ذا ال �ي��وم ال��وظ�ي�ف��ي �سبع م� ؤ���س���س��ات م��ن قطاع‬ ‫املطاعم؛ ل�ل�إع�لان عن العديد من الفر�ص يف ع��دة جم��االت منها‪:‬‬ ‫ط ��اهٍ‪ ،‬م�ق��دم ط�ع��ام (��س�ف��رج��ي)‪ ،‬ع��ام��ل مطبخ‪ ،‬معلم ��ش��اورم��ا‪ ،‬معلم‬ ‫م�شاوي‪ ،‬مراقب جودة‪ ،‬م�شرف جودة‪ ،‬مراقب �صحة و�سالمة مهنية‪،‬‬ ‫�سائق با�ص‪� ،‬سائق �سكوتر‪ ،‬ا�ستقبال طلبات على الهاتف‪ ،‬عمال جملى‪،‬‬ ‫عمال نظافة‪ ،‬معلم حم�ص ومقبالت‪ ،‬حتميل وتنزيل‪.‬‬ ‫ويتم منح العديد احلوافز واالمتيازات ملن يقع عليهم االختيار‪،‬‬ ‫من ت�أمني �صحي و�ضمان اجتماعي وبدل عمل �إ�ضايف وراتب �شهري‬ ‫يرتاوح بني ‪ 200‬دينار ولغاية ‪ 400‬دينار‪.‬‬ ‫وترجو وزارة العمل الباحثني عن العمل التوجه �إىل مديرية‬ ‫ت�شغيل عمان الأوىل يف العبديل– مقابل وزارة الرتبية والتعليم من‬ ‫ال�ساعة العا�شرة �صباحاً ولغاية ال�ساعة الثالثة ع�صراً‪ ،‬وملدة يوم واحد‪،‬‬ ‫للمبادرة �إىل مقابلة �أ�صحاب العمل الختيار ما يتنا�سب وخرباتهم‬ ‫العملية‪.‬‬

‫غرفة حاسوب وألعاب يف «املركز‬ ‫اإلسالمي» بإربد‬ ‫�إربد‪� -‬سيف الدين باكري‬ ‫افتتحت اللجنة الكويتية مل�ساعدة الطلبة خمترب الكمبيوتر‬ ‫وغ��رف��ة االل �ع��اب النمائية ام����س االول يف جمعية امل��رك��ز اال�سالمي‬ ‫اخلريية يف اربد‪.‬‬ ‫و�شكرت جمعية املركز اال�سالمي ك ً‬ ‫ال من اللجنة الكويتية لدعم‬ ‫الطلبة ودائ��رة الرعاية االجتماعية على ما بذلوه من جهد يف دعم‬ ‫هذه امل�شاريع للطلبة‪.‬‬

‫مؤتمر علمي لجراحة العظام‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ت�ع�ق��د اجل�م�ع�ي��ة االردن� �ي ��ة جل��راح��ي ال �ع �ظ��ام يف ن�ق��اب��ة االط �ب��اء‬ ‫امل�ؤمتر االردين ال��دويل التا�سع للجمعية وامل�شرتك اخلام�س لدول‬ ‫اجلوار(العراق‪� ،‬سوريا‪ ،‬لبنان‪ ،‬فل�سطني واالردن) وذلك يف ‪ 29‬احلايل‬ ‫ولغاية االول من ال�شهر املقبل يف فندق ال��روي��ال عمان حتت رعاية‬ ‫االمرية ب�سمة بنت طالل‪.‬‬ ‫وق��ال رئي�س اجلمعية رئي�س امل��ؤمت��ر الدكتور يو�سف عثمان �إن‬ ‫امل�ؤمتر �سيناق�ش �آخر امل�ستجدات الطبية يف طب وجراحة العظام‪.‬‬ ‫وتوقع الدكتور عثمان �أن ي�شارك يف امل�ؤمتر �ألف طبيب من داخل‬ ‫اململكة وخ��ارج�ه��ا‪ ،‬وم�شاركة ر ؤ���س��اء وممثلي جمعيات ط��ب العظام‬ ‫العربية عاملية و�أوروبية‪.‬‬ ‫وا�شار اىل انه �سيتحدث يف امل�ؤمتر العديد من املحا�ضرين من دول‬ ‫عربية واجنبية‪ ،‬ا�ضافة اىل حما�ضرين من داخل اململكة‪ ،‬كما �ستعقد‬ ‫العديد م��ن ور���ش العمل م��ن اهمها ك��ور���س علمي معتمد للجمعية‬ ‫العاملية جلراحة الك�سو‪ ،‬وور�شة عمل لتنظري وجراحة الكتف‪.‬‬ ‫واك��د رئي�س اللجنة االعالمية للم�ؤمتر الدكتور حامت روا�شدة‬ ‫�أن العديد من ال�شركات العاملية واملحلية �ست�شارك يف املعر�ض الذي‬ ‫�سيقام على هام�ش امل�ؤمتر‪ ،‬و�ستقدم فيه �أحدث االجهزة الطبية التي‬ ‫تو�صلت �إليها تكنولوجيا جراحة العظام‪� ،‬إ�ضافة �إىل قيامها بعقد‬ ‫ور�ش عمل لتدريب الأطباء امل�شاركني على هام�ش امل�ؤمتر‪.‬‬ ‫و�أك��د �أن امل�ؤمتر يحظى باهتمام املنظمات واجلمعيات والهيئات‬ ‫الطبية العاملية؛ ملا يتمتع به الأردن من �سمعة طبية متميزة‪.‬‬

‫معلمون يستقبلون وزير الرتبية باعتصام‬ ‫أمام «تربية معان»‬ ‫معان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ا�ستقبل معلمون يف معان وزي��ر الرتبية والتعليم‬ ‫الدكتور حممد الذنيبات باعت�صام امام مديرية تربية‬ ‫معان �صباح �أم�س‪.‬‬ ‫وط ��ال ��ب امل �ع �ت �� �ص �م��ون‪ ،‬وه� ��م امل �ع �ل �م��ون امل�ع�ي�ن��ون‬ ‫م��ن خ��ارج املحافظة‪ ،‬ال ��وزارة ب � إ�ع��ادة النظر يف قانون‬ ‫التنقالت اخلارجية؛ �ﻷ ن القانون ‪-‬وعلى حد و�صفهم‪-‬‬ ‫يجعل من انتظار الدور يف التنقالت ي�ستمر �ﻷ كرث من‬ ‫خم�س �سنوات‪ ،‬وذلك يعد «�إجحافاً بحق املعلم»‪.‬‬ ‫ك �م��ا ط��ال��ب امل �ع �ل �م��ون يف ع��ري���ض��ة وق �ع �ه��ا ق��راب��ة‬ ‫�سبعني معلماً قدمت اىل وزير الرتبية‪« ،‬بتعديل قانون‬ ‫التنقالت اخلارجية للمعلمني‪ ،‬مبا يكفل نقل املعلم اىل‬ ‫املكان الذي يرغب فيه اذا جتاوزت خدمته يف املحافظة‬ ‫خم�س �سنوات»‪.‬‬ ‫وت���ض�م�ن��ت م�ط��ال��ب املعت�صمني «جت��دي��د االث ��اث‬ ‫لل�سكنات اخلا�صة باملعلمني؛ وذلك لأنه يف �أغلبه غري‬ ‫�صالح لال�ستخدام» ‪-‬وفق قولهم‪.-‬‬ ‫وتعذر لقاء الذنيبات املعلمني خالل جتوله يف عدة‬ ‫مدار�س؛ «بحجة �ضيق الوقت واالرتباطات مع رئا�سة‬ ‫الوزراء ‪-‬وفق ما قاله املعلمون لـ»ال�سبيل»‪.-‬‬ ‫و أ�ك � ��دت ن�ق��اب��ة امل�ع�ل�م�ين‪ /‬ف ��رع م �ع��ان م�شروعية‬ ‫مطالب املعلمني‪ ،‬كما وع��دت املعلمني بنقل مطالبهم‬ ‫للوزارة بعد درا�ستها واالجتماع بهم قريبا‪.‬‬

‫من االعت�صام‬


‫�ش�ؤون حملية‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫الثالثاء (‪� )17‬أيلول (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2424‬‬

‫‪5‬‬

‫امللك يزور منطقة جينتشاو التنموية يف شنغهاي‬ ‫�شنغهاي ‪ -‬برتا‬ ‫زار ج�ل�ال��ة امل �ل��ك ع� �ب ��داهلل ال� �ث ��اين يف م��دي�ن��ة‬ ‫� �ش �ن �غ �ه��اي‪ ،‬ال �ع��ا� �ص �م��ة االق� �ت� ��� �ص ��ادي ��ة جل �م �ه��وري��ة‬ ‫ال�صني ال�شعبية‪� ،‬أم�س منطقة جينت�شاو التنموية‬ ‫االقت�صادية اخلا�صة‪ ،‬التي ت�ضم �صناعات متطورة‬ ‫وموجهة للت�صدير‪ ،‬متثل كربى ال�شركات ال�صناعية‬ ‫العاملية‪ ،‬واطلع على جتربتها ال�صناعية والتنموية‬ ‫و�إمكانية اال�ستفادة منها يف تطوير املناطق التنموية‬ ‫يف اململكة‪.‬‬ ‫وا� �س �ت �م��ع ج�ل�ال �ت��ه �إىل إ�ي � �ج� ��از ح� ��ول امل�ن�ط�ق��ة‬ ‫التنموية االقت�صادية‪ ،‬التي ت�ضم �صناعات متقدمة‬ ‫و�صديقة للبيئة‪ ،‬حازت بها على جائزة االمم املتحدة‬ ‫يف ال�صناعات ال�صديقة للبيئة‪ ،‬مثلما ا�ستمع جاللته‬ ‫اىل �شرح ح��ول ك�برى ال�شركات العاملة يف املنطقة‪،‬‬ ‫وتطلعاتها امل�ستقبلية وا أله � ��داف ال�ت��ي ت�سعى اىل‬ ‫حتقيقها‪.‬‬ ‫والتقى جاللته نائب رئي�س املنطقة التنموية‬ ‫واالق�ت���ص��ادي��ة يل ي��ول��ن وع ��ددا م��ن ك�ب��ار امل�س�ؤولني‬ ‫فيها‪ ،‬وجمموعة من الر�ؤ�ساء التنفيذيني لل�شركات‬ ‫العاملية العاملة يف املنطقة‪.‬‬ ‫و�أك��د جاللة امللك خ�لال اللقاء اهتمام اململكة‬ ‫باال�ستفادة من اخل�برات ال�صينية وخ�برات منطقة‬ ‫ج�ي�ن�ت���ش��او‪ ،‬ال �ت��ي ت �ع��د م��ن اب� ��رز امل �ن��اط��ق ال�ت�ن�م��وي��ة‬ ‫االقت�صادية على م�ستوى ال�ع��امل‪ ،‬لتعزيز التجربة‬ ‫االردنية يف جمال املناطق ال�صناعية والتنموية ونقل‬ ‫املعرفة واخل�ب�رات ال�صينية لتحقيق ق�ص�ص جناح‬ ‫مماثلة يف اململكة‪.‬‬ ‫وقال جاللته «�إن الأردن ي�ستمد ميزاته التناف�سية‬ ‫من اال�ستقرار الذي ينعم به‪ ،‬وموقعه الفريد كمركز‬ ‫ل��دول االقليم يربط ق��ارة �آ�سيا مع اوروب��ا وافريقيا‪،‬‬ ‫ومن املوارد الب�شرية املتعلمة‪ ،‬وقوة العمل امل�ؤهلة التي‬ ‫متتاز باملعرفة التكنولوجية وم�ستوى الوعي العاملي»‪.‬‬ ‫و�أ� � � �ض� � ��اف ج �ل�ال� ��ة امل � �ل� ��ك �إن م� ��وق� ��ع االردن‬ ‫اال�سرتاتيجي يف قلب منطقة امل�شرق العربي وكبوابة‬ ‫ل��دول جمل�س التعاون اخلليجي‪ ،‬يجعل منه مركزا‬ ‫للتجارة االقليمية والعاملية على ال�سواء‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ار ج�لال�ت��ه �إىل �أن الأردن �أط �ل��ق ع ��ددا من‬ ‫املناطق التنموية واحلرة خالل العقد املا�ضي‪ ،‬وفرت‬ ‫حوافز جذب للم�ستثمرين االجانب‪.‬‬ ‫و�أك� � ��د ج�ل�ال��ة امل� �ل ��ك‪ ،‬خ �ل�ال االج� �ت� �م ��اع‪ ،‬ال ��ذي‬ ‫ح�ضره رئي�س الديوان امللكي الها�شمي الدكتور فايز‬ ‫الطراونة ووزي��ر اخلارجية و�ش�ؤون املغرتبني نا�صر‬ ‫ج� ��ودة‪ ،‬وم��دي��ر م�ك�ت��ب ج�لال��ة امل �ل��ك ع �م��اد ف��اخ��وري‬

‫ووزي��ر ال�صناعة والتجارة والتموين الدكتور حامت‬ ‫احل� �ل ��واين‪ ،‬ورئ �ي ����س م�ن�ط�ق��ة ال�ع�ق�ب��ة االق �ت �� �ص��ادي��ة‬ ‫اخلا�صة الدكتور كامل حم��ادي��ن‪ ،‬وال�سفري االردين‬ ‫يف بكني يحيى ال�ق��رال��ة وال�سفري ال�صيني يف عمان‬ ‫يوي �شياو يونغ‪ ،‬التزام االردن بتوفري بيئة االعمال‬ ‫املنا�سبة للم�ستثمرين وال�شركات و�أ�صحاب االعمال‪،‬‬ ‫لتحقيق االزده��ار وتوفري فر�ص العمل للمواطنني‬ ‫االردنيني‪.‬‬ ‫ول� �ف ��ت ج�ل�ال �ت��ه �إىل ع�ل�اق ��ات االردن امل�ت�ي�ن��ة‬ ‫واملتطورة مع الدول واملجموعات االقت�صادية‪ ،‬والتي‬ ‫ان�ب�ث��ق عنها ت��وق�ي��ع ال�ع��دي��د م��ن ات�ف��اق�ي��ات ال�ت�ج��ارة‬ ‫احلرة مع الواليات املتحدة االمريكية وكندا واالحتاد‬ ‫االوروبي و�سنغافورة وتركيا واتفاقية التجارة احلرة‬ ‫ال�ع��رب�ي��ة ال �ك�برى‪ ،‬ال�ت��ي وف ��رت جميعها دخ ��وال ح��را‬ ‫للمنتجات االردنية �إىل �أ�سواق ت�ضم أ�ك�ثر من مليار‬ ‫م�ستهلك يف ثالث قارات‪ ،‬وتتيح لل�صني فر�صة اغتنام‬ ‫هذه االتفاقيات للو�صول �إىل �أ�سواق جديدة وزي��ادة‬ ‫االنت�شار عامليا‪.‬‬ ‫وق� ��ال ج�لال �ت��ه « ن ��ؤم��ن ب � ��أن م �� �س��اع��دة ال���ص�ين‬ ‫للمملكة‪ ،‬و�إقامة ال�شراكات التنموية بني اجلانبني‪،‬‬ ‫كفيل بجعل مناطقنا التنموية واالقت�صادية‪ ،‬ت�ستثمر‬ ‫ك��ل ال�ط��اق��ات واالم �ك��ان��ات ل�ت��وف�ير م��زاي��ا اقت�صادية‬ ‫م�ستدامة ل�شعبينا «‪.‬‬ ‫م��ن جانبه‪ ،‬ق��ال نائب رئي�س املنطقة التنموية‬ ‫واالقت�صادية يل يولن خالل عر�ض قدمه �أمام جاللة‬ ‫امل�ل��ك �إن املنطقة وال���ش��رك��ات امل�ستثمرة فيها ت��ويل‬ ‫البحث والتطوير �أهمية كبرية لدورهما يف االرتقاء‬ ‫بال�صناعات واخلدمات وم�ساهمتهما يف توفري فر�ص‬ ‫العمل وحتقيق التنمية امل�ستدامة‪.‬‬ ‫و أ�ب � � ��دى اجل ��ان ��ب االردين اه �ت �م��ام��ا يف �إق��ام��ة‬ ‫امل�شروعات اال�ستثمارية امل�شرتكة التي تعتمد ب�شكل‬ ‫ا�سا�سي على الكفاءات االردنية امل�ؤهلة وت�ستفيد من‬ ‫املزايا التي توفرها البيئة اال�ستثمارية يف اململكة‪.‬‬ ‫وعر�ض رئي�س �سلطة منطقة العقبة االقت�صادية‬ ‫اخلا�صة الدكتور كامل حمادين املزايا التي تتمتع بها‬ ‫العقبة كمنطقة اقت�صادية‪ ،‬والتي ا�سفرت عن جذب‬ ‫العديد من اال�ستثمارات االجنبية ومنها ‪� 80‬شركة‬ ‫�صينية م��ا جعل منها م��رك��زا للخدمات اللوج�ستية‬ ‫على م�ستوى املنطقة‪.‬‬ ‫ول�ف��ت اىل ان منطقة العقبة ت�سعى اىل تعزيز‬ ‫امل�شروعات اال�ستثمارية امل�شرتكة مع اجلانب ال�صيني‪،‬‬ ‫حيث وق�ع��ت اتفاقية ت�ع��اون م��ع مناطق �صناعية يف‬ ‫ال�صني‪ ،‬و�ستعمل على تو�سيع هذه االتفاقيات لت�شمل‬ ‫منطقة جنت�شاو التنموية االقت�صادية‪.‬‬

‫من جانبه‪� ،‬أك��د مدير ع��ام مركز امللك عبداهلل‬ ‫الثاين للت�صميم والتطوير (كادبي) �شادي املجايل‬ ‫اهتمام املركز بالتعاون مع اجلانب ال�صيني يف جمال‬ ‫�صناعة ال�سيارات وااللكرتونيات‪ ،‬الفتا اىل ان هذا‬ ‫التعاون �سيكون نافذة جديدة تطل منها ال�شركات‬ ‫ال���ص�ي�ن�ي��ة ع �ل��ى م�ن�ط�ق��ة ال �� �ش��رق االو�� �س ��ط و��ش�م��ال‬ ‫افريقيا‪.‬‬ ‫ي �� �ش��ار �إىل ان م �ن �ط �ق��ة ج �ي �ن �ت �� �ش��او ال �ت �ن �م��وي��ة‬ ‫االق�ت���ص��ادي��ة اخل��ا��ص��ة م��ن �أه ��م امل�ن��اط��ق ال�صناعية‬ ‫امل��وج �ه��ة ل�ل�ت���ص��دي��ر يف � �ش �ن �غ �ه��اي‪ ،‬وت �� �ض��م ك�بري��ات‬ ‫ال�شركات العاملية يف جم��ال ال�صناعات التكنولوجية‬ ‫واالج�ه��زة الكهربائية وال�برجم�ي��ات وااللكرتونيات‬ ‫و�صناعات االت�صاالت والطائرات وال�سيارات وقطعها‬ ‫والآالت ال��دق �ي �ق��ة‪ ،‬وك��ذل��ك ال �� �ص �ن��اع��ات ال��دوائ �ي��ة‬ ‫املتطورة‪ ،‬وت�ضم ‪ 110‬مراكز للبحث والتطوير‪.‬‬ ‫وت�ضم �شنغهاي ‪ 31‬منطقة تنموية و�صناعية‬ ‫خا�صة‪ ،‬فيما ت�ستحوذ منطقة جينت�شاو على ‪ 8‬باملئة‬ ‫م��ن اقت�صاد امل��دي�ن��ة‪ ،‬ويعمل فيها ح��وايل ‪ 170‬الف‬ ‫عامل ويعي�ش فيها نحو ‪ 200‬الف من �أهايل العاملني‪.‬‬ ‫وي�سعى االردن �إىل اال�ستفادة من جتربة �شنغهاي‬ ‫يف جم��ال املناطق االقت�صادية والتنموية‪ ،‬لتطوير‬ ‫املناطق التنموية التي مت اطالقها ب��دءا من العقبة‬ ‫االقت�صادية اخلا�صة‪ ،‬فاملفرق التنموية ثم منطقة‬ ‫اربد ومعان ومنطقة جبل عجلون التنموية �إىل جانب‬ ‫منطقة البحر امليت التنموية‪.‬‬ ‫وي�أتي اهتمام جاللة امللك يف املناطق التنموية‬ ‫ل�ضمان توزيع مكا�سب التنمية على حمافظات اململكة‬ ‫بالرتكيز على امليزات التناف�سية لكل منها مبا يحقق‬ ‫التنمية امل�ستدامة وي�ضمن اح��داث نقلة نوعية يف‬ ‫التنمية االقت�صادية يف اململكة‪ ،‬مبا ينعك�س ايجابا على‬ ‫حت�سني الظروف احلياتية للمواطنني‪.‬‬ ‫وق��ال ن��ائ��ب رئي�س منطقة جينت�شاو التنموية‬ ‫االقت�صادية اخلا�صة يل يولن يف مقابلة م��ع وكالة‬ ‫ا ألن �ب��اء الأردن �ي��ة (ب�ت�را)‪� ،‬إن زي��ارة جاللة امللك �إىل‬ ‫ه��ذه املنطقة �أت��اح��ت الفر�صة للتعرف على البيئة‬ ‫اال��س�ت�ث�م��اري��ة يف االردن وامل��زاي��ا ال�ت��ي يتمتع ب�ه��ا ال‬ ‫�سيما امل��وارد الب�شرية واملوقع اجلغرايف املميز‪« ،‬وهو‬ ‫ما يجعل االردن مكانا مالئما للبحث عن الفر�ص‬ ‫اال�ستثمارية لل�شركات ال�صينية»‪.‬‬ ‫و�أكد �أن الفر�صة باتت االن متاحة �أمام ال�شركات‬ ‫ال���ص�ي�ن�ي��ة ل �ب �ن��اء ع�ل�اق��ات ت �ع��اون و�إق ��ام ��ة � �ش��راك��ات‬ ‫ا�ستثمارية مع ال�شركات االردنية‪ ،‬خ�صو�صا يف �ضوء‬ ‫الفر�ص اال�ستثمارية املتاحة يف االردن‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف يولن �أن املناطق ال�صناعية يف ال�صني ويف‬

‫مطالبات بإنشاء مدارس ملواجهة‬ ‫أعداد الطلبة يف إيدون‬ ‫�إربد ‪� -‬سيف الدين باكري‬ ‫حذرت عدة فعاليات تربوية و�شعبية يف‬ ‫منطقة اي��دون مبحافظة ارب��د من خطورة‬ ‫عدم متكن املدار�س القائمة الآن يف املنطقة‬ ‫من مواجهة التزايد الكبري يف �أعداد الطلبة‬ ‫الذين يلتحقون مع بداية كل ع��ام‪� ،‬إ�ضافة‬ ‫�إىل الأعداد الأخرى املتمثلة بتدفق الطلبة‬ ‫ال�سوريني‪.‬‬ ‫م ��ن ج �ه �ت��ه‪� ،‬أو� � �ض� ��ح م ��دي ��ر ال�ترب �ي��ة‬ ‫والتعليم للواء بني عبيد ف��واز التميمي �أن‬ ‫م��ا مييز ه��ذه املنطقة أ�ن�ه��ا ج��اذب��ة للطلبة‬ ‫و�أول � �ي� ��اء ا ألم� � ��ور؛ الت���ص��ال�ه��ا امل �ب��ا� �ش��ر مع‬ ‫مدينة ارب��د‪ ،‬ما ي�سمح بتدفق أ�ع��داد كبرية‬ ‫م��ن املناطق القريبة منها لل�سكن و إ�حل��اق‬ ‫�أبنائهم يف مدار�س املنطقة‪ ،‬م�شريا �إىل �أن‬ ‫ا ألم��ر ال��ذي �شكل عبئا ك�ب�يرا على ال�ق��درة‬ ‫اال��س�ت�ي�ع��اب�ي��ة لل�شعب ال���ص�ف�ي��ة‪ ،‬وم�ن��ا��ش��دة‬ ‫م ��دي ��ري وم ��دي ��رات امل ��دار� ��س ال �ب �ح��ث عن‬

‫و��س��ائ��ل احل��ل وامل�ع��اجل��ة؛ ت�ف��ادي�اً لأي �أم��ور‬ ‫ت�ؤثر يف وجود البيئة املدر�سية الآمنة‪.‬‬ ‫و�أ� �ش ��ار �إىل �أن امل��دي��ري��ة ع�ل��ى ت��وا��ص��ل‬ ‫م�ستمر مع وزارة الرتبية والتعليم‪ ،‬وو�ضعها‬ ‫ب�صورة الواقع الرتبوي يف املنطقة التي تعد‬ ‫�أكرث املناطق اكتظاظا على م�ستوى اللواء‪،‬‬ ‫الف�ت��ا �إىل أ�ن �ه��ا خ��اط�ب��ت ال� ��وزارة ب��أول��وي��ات‬ ‫املديرية من الأبنية واملدار�س‪.‬‬ ‫وب�ي��ن ال �ت �م �ي �م��ي وج � ��ود ق �ط��ع �أرا� � ��ض‬ ‫م�ستملكة لوزارة الرتبية يف مناطق خمتلفة‬ ‫م��ن اي��دون ج��اه��زة إلق��ام��ة �أبنية عليها‪ ،‬يف‬ ‫الوقت الذي تواجه املديرية م�شكلة م�ستمرة‬ ‫تتمثل بعدم توفر االبنية املطابقة ال�شروط‬ ‫ال��س�ت�ئ�ج��اره��ا ل �غ��اي��ات ا� �س �ت �ح��داث م��دار���س‬ ‫ج ��دي ��دة حت ��د م ��ن االك �ت �ظ��اظ وت���س�ت��وع��ب‬ ‫الطلبة‪.‬‬ ‫وب�ين �أي���ض��ا ان امل��دي��ري��ة �سعت جاهدة‬ ‫إلي �ج��اد ح �ل��ول ط��ارئ��ة وب ��دائ ��ل‪ ،‬وب��ان�ت�ظ��ار‬ ‫توفر احللول من قبل ال��وزارة جلهة �إن�شاء‬

‫�أبنية مدر�سية‪� ،‬أو متكن املديرية من �إيجاد‬ ‫مبان منا�سبة ت�ست�أجرها لفتح مدار�س فيها‪،‬‬ ‫حيث عملت على ا�ستحداث مدر�سة �أ�سا�سية‬ ‫ج��دي��دة يف نف�س م��وق��ع مدر�سة زي�ن��ب بنت‬ ‫الر�سول اال�سا�سية املختلطة التي تعد �أكرث‬ ‫م��دار���س املنطقة وال�ل��واء اكتظاظاً وجاذبة‬ ‫للطلبة م��ن امل�ن�ط�ق��ة وم��دي�ن��ة ارب ��د‪ ،‬الفتا‬ ‫اىل ان امل��در��س��ة اجل��دي��دة مل حت��ل امل�شكلة‬ ‫ال�ستمرار تدفق الطلبة على الت�سجيل؛ ما‬ ‫ي�ستدعي ا�ضافة ع��دد من الغرف اجلديدة‬ ‫ال�ستيعاب ال��زي��ادة‪ ،‬علماً �أن مدر�سة زينب‬ ‫يتجاوز ع��دد طلبتها ‪ 1500‬ط��ال��ب وطالبة‬ ‫ي�أتون من املنطقة ومن مدينة اربد‪.‬‬ ‫و�أو� �ض��ح �أن امل��دي��ري��ة �ستخاطب وزارة‬ ‫الرتبية والتعليم لإن�شاء مدر�سة �أ�سا�سية‬ ‫ج��دي��دة ل �ل��ذك��ور‪ ،‬واخ� ��رى م��در��س��ة ث��ان��وي��ة‬ ‫��ش��ام�ل��ة ل�ل�ب�ن��ات ت�ت��وف��ر يف ال�ث��ان�ي��ة أ�ج�ن�ح��ة‬ ‫تقنيات‪ ،‬فيما ت�سهم االوىل ‪-‬وه��ي املدر�سة‬ ‫اال�سا�سية للبنني‪ -‬بحل م�شاكل االكتظاظ‪.‬‬

‫حنني مدرسة اإلتاوات واألسلحة‪..‬‬ ‫كيف حولت إىل أنموذج؟‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬هديل الد�سوقي‬ ‫«ك �ن��ا ن��دخ��ل م��در� �س��ة ح �ن�ين ال�ث��ان��وي��ة‬ ‫ب�سالحنا قبل نحو ثالث �سنوات‪ ،‬واعتربت‬ ‫ب ��ؤرة للمنحرفني‪ ،‬انت�شرت فيها امل�خ��درات‬ ‫وامل�م��ار��س��ات ال�سيئة ب�ين الطلبة‪ ،‬ب��ل اتخذ‬ ‫منها البلطجية وال��زع��ران لهم م��وئ�ل ً‬ ‫ا؛ �إذ‬ ‫تربعوا على ابوابها مانعني التالمذة من‬ ‫دخولها �إن مل يدفعوا االتاوات»‪.‬‬ ‫ك��ان ذل��ك و��ص��ف اول �ي��اء ام ��ور مدر�سة‬ ‫حنني التي ت�ضم نحو ‪ 1600‬طالب توجيهي‬ ‫واول ث��ان��وي‪ ،‬ق�ب��ل تكليف وزارة ال�ترب�ي��ة‪،‬‬ ‫�سامي الوح�ش با�ستالم �إدارت �ه��ا‪ ،‬م�ؤكدين‬ ‫لـ»ال�سبيل» �أن طلبة املدر�سة كانوا متفلتني‬ ‫ومالحقني من قبل اجلهات االمنية‪ ،‬ومل تر‬ ‫النور �إال حني ا�ستلمها املدير الوح�ش‪.‬‬ ‫ويبقى ال�س�ؤال‪ :‬كيف متكن الوح�ش من‬ ‫حتويل مدر�سة اعتربت وك��راً للمنحرفني‪،‬‬ ‫با�ستثناء القلة من الطلبة‪ ،‬اىل �صرح تربوي‬ ‫ي�شهد له القا�صي وال��داين يف منطقة حي‬ ‫نزال بالعا�صمة عمان‪.‬‬ ‫«ال�سبيل» ح��اورت الوح�ش ال��ذي �أ�صدر‬ ‫م��دي��ر تربية ق�صبة ع�م��ان زي ��دان العبادي‬ ‫قرارا بنقله اىل مدر�سة �ضرار‪ ،‬االمر الذي‬ ‫رف�ضه الطلبة و�أهاليهم‪ ،‬داف�ع�اً إ�ي��اه��م اىل‬ ‫االحتجاج‪.‬‬ ‫يقول‪�« :‬أنا ان�سان ب�سيط‪ ،‬والفارق الذي‬ ‫مل�سه اول�ي��اء االم��ور يف امل��در��س��ة ك��ان بف�ضل‬ ‫تعاون كافة االطراف من معلمني وحمافظة‬ ‫وجهات امنية واجلاهات املحلية من وجوه‬ ‫الع�شائر ا�ضافة اىل ائمة امل�ساجد‪ ،‬كل اولئك‬ ‫ان�صهروا معي يف هدف واحد �أال وهو ا�صالح‬ ‫هذه املدر�سة التي ذاع �صيتها ال�سيئ داخليا‬

‫وخارجيا»‪.‬‬ ‫وتابع‪« :‬كنت �ألف على نوادي البلياردو‬ ‫و�صاالت االلعاب والنت ب�صحبة العقيد ب�سام‬ ‫العجرمي �صديقي منذ ايام اجلامعة‪ ،‬جلمع‬ ‫الطالب من تلك االم��اك��ن»‪ ،‬م�شريا اىل ان‬ ‫العجرمي ك��ان مي��ده ب��احل��اف�لات‪ ،‬واحيانا‬ ‫برجال امن ا�ضافيني لإمتام تلك املهمة»‪.‬‬ ‫وا�شار اىل ان رئا�سته اللجنة ال�صحية‬ ‫يف االدارة املحلية‪ ،‬ا�ضافة اىل ع�ضويته يف‬ ‫اللجنة االمنية ملنطقة حي ن��زال‪� ،‬ساعدته‬ ‫يف ال�ت�ن���س�ي��ق ب�ي�ن ت �ل��ك اجل� �ه ��ات لتحقيق‬ ‫هدف �إل��زام الطالب باالن�ضباط يف ال��دوام‬ ‫املدر�سي‪ ،‬وتقومي �سلوكهم‪.‬‬ ‫وقال �إنه مل يوقع عقوبة يف حق طالب‬ ‫يوما‪ ،‬غري �أنه ا�ستعان بالع�شائر‪ ،‬وكان يكتفي‬ ‫باللجوء اىل �شيخهم؛ نظرا اىل ان املنطقة‬ ‫حتكمها ال�ع���ش��ائ��ري��ة‪ ،‬وك ��ان ي��وق��ع تعهدات‬ ‫ت���ص��ل اح�ي��ان��ا اىل ‪ 50‬أ�ل ��ف ك��ي ال يتعر�ض‬ ‫الطلبة الزعران اىل احد ليتم ال�ضبط‪.‬‬ ‫وم � ��ن ث ��م ان �ت �ق��ل اىل ت ��وف�ي�ر ال�ب�ي�ئ��ة‬ ‫ال�ت�ع�ل�ي�م��ة امل �ن��ا� �س �ب��ة ل�ل�ط�ل�ب��ة يف امل��در� �س��ة‪،‬‬ ‫ب��ال�ت�ع��اون م��ع ف��ري��ق ال�ع�م��ل م��ن املعلمني‪،‬‬ ‫وكان ي�ؤمن لهم كل ما يحتاجونه للإ�سهام‬ ‫ل�ق�ب��ال على العملية‬ ‫يف حتفيز ال�ط�لاب ل� إ‬ ‫التعليمية ‪-‬وفق الوح�ش‪.-‬‬ ‫ويتعمد الوح�ش ال�ن��زول مع طالبه يف‬ ‫االن�شطة الريا�ضاية وم�شاركتهم اللعب‪،‬‬ ‫ويحفزهم على خو�ض التجارب لنيل ارفع‬ ‫ال� ��درج� ��ات‪ ،‬ومت �ك��ن ال �ط �ل �ب��ة ب��رف �ق �ت��ه من‬ ‫احل�صول على الكثري من الك�ؤو�س‪ ،‬لتفريغ‬ ‫ط��اق��ات�ه��م يف االع �م��ال االي�ج��اب�ي��ة ب��دال من‬ ‫�صرفها يف اعمال ال�شغب واالجرام‪.‬‬ ‫وك�ث�يرا م��ا ادى الوح�ش �صالة الظهر‬

‫ج �م��اع��ة م��ع ط�ل�اب��ه‪ ،‬وك �ث�ي�را م��ا ن���س��ق مع‬ ‫�شخ�صيات تربوية وائمة امل�ساجد والوعاظ‬ ‫لإعطائهم حما�ضرات يف االخ�لاق وتقوية‬ ‫الوازع الديني يف اعماقهم‪.‬‬ ‫و�شيئاً ف�شيئاً متكن الوح�ش من تعديل‬ ‫�سلوكيات الطلبة‪ ،‬بل بد�أ باالقتداء باملدار�س‬ ‫اخلا�صة من خالل اعطائهم درو�س تقوية‪،‬‬ ‫وت �ق��دمي ب��رن��ام��ج خ��ا���ص ت��أ��س�ي���س��ي لطلبة‬ ‫االول الثانوي لإعدادهم ملرحلة التوجيهي‬ ‫عقب الدوام‪.‬‬ ‫وزاد ال��وح ����ش أ�ن ��ه ت�ع�ج��ب م��ن ط�لاب��ه‬ ‫ال��ذي ك��ان يلقبهم ب� �ـ»�أوالدي» طيلة حديثه‬ ‫عنهم م��ع «ال���س�ب�ي��ل»‪ ،‬ك�ي��ف ت ��أث��روا لرتكه‬ ‫املدر�سة؛ كونه ات�سم بال�شدة والق�سوة معهم‪،‬‬ ‫م�شريا اىل انه عندنا �صدر قرار نقله حتدث‬ ‫ل�ه��م ع�بر امل��اي�ك��وف��ون يف االذاع� ��ة املدر�سية‬ ‫أ�ن��ه «يف خدمتهم»‪ ،‬وان��ه يودعهم‪ ،‬الفتا اىل‬ ‫�ضرورة حفاظهم على العهد‪.‬‬ ‫تفاج�أ عقبها الوح�ش برف�ض الطلبة‬ ‫ن�ق�ل��ه م��ن امل��در� �س��ة‪ ،‬ومت��زي�ق�ه��م ث�لاث��ة من‬ ‫اطارات �سيارته‪ ،‬كي مينعوه من اخلروج‪ ،‬بل‬ ‫�إن عدداً منهم راح يبكي‪ ،‬وراح بع�ضهم للقيام‬ ‫ب�أعمال �شغب‪ ،‬االمر الذي يرف�ضه‪ ،‬م�ؤكدا‬ ‫انه �سيلتزم بقرار النقل‪ ،‬غري �أنه �شدد على‬ ‫�أن نقله جاء لت�صفيه ح�سابات‪.‬‬ ‫الوح�ش الذي يحمل �شهادة املاج�ستري‪،‬‬ ‫ب ��د أ� ح�ي��ات��ه معلما ل�ل�ترب�ي��ة ال��ري��ا��ض�ي��ة يف‬ ‫امل��دار���س اخلا�صة التي ا�ستمر وج��وده فيها‬ ‫م ��دة ‪� �7‬س �ن��وات‪ ،‬ث��م ان�ت�ق��ل اىل ال�ت�ع�ل�ي��م يف‬ ‫مدر�سة اليا�سمني‪ ،‬وعقب تر�شيحه وحتفيزه‬ ‫من قبل مدير االمتحانات عي�سى املعايعة‪،‬‬ ‫ا�ستلم ادارة مدر�سة حنني الثانوية حينما‬ ‫كان و�ضعها مهله ً‬ ‫ال‪.‬‬

‫االردن لديها امور م�شرتكة متكن من تبادل اخلربات‬ ‫مبا ينعك�س ايجابا على تطوير ق��درات ه��ذه املناطق‬ ‫وجذب مزيد من اال�ستثمارات‪ ،‬ال �سيما ان عددا من‬ ‫ال�شركات التي عر�ضت جتاربها ابدت رغبتها وحر�صها‬ ‫على اال�ستثمار يف االردن خ�صو�صا بعد ق�ص�ص النجاح‬ ‫التي حققتها العديد من ال�شركات ال�صينية يف االردن‪.‬‬ ‫وقال وزير ال�صناعة والتجارة والتموين الدكتور‬ ‫ح��امت احل �ل��واين‪ ،‬يف م�ق��اب�ل��ة مم��اث�ل��ة م��ع (ب�ت�را) �إن‬ ‫جاللة امللك يوجه احلكومة ب�شكل م�ستمر لإن�شاء‬ ‫مناطق حرة وتنموية‪ ،‬الفتا �إىل توجيهات ملكية اي�ضا‬ ‫ب�إن�شاء مدينة �صناعية ومدن حرة يف كل حمافظة من‬ ‫حمافظات اململكة‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �إن الزيارة امللكية اىل ال�صني و�شنغهاي‪،‬‬ ‫مهمة جدا لال�ستفادة من التجربة ال�صينية‪ ،‬وحماولة‬ ‫�أخذ املفيد منها لعك�سه على املناطق ال�صناعية واحلرة‬ ‫واالقت�صادية والتنموية االردنية‪.‬‬

‫تحويل املوقوفني‬ ‫من طلبة «حنني»‬ ‫للمحافظ‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬هديل الد�سوقي‬ ‫ح� � � ��ول م � ��رك � ��ز �أم� � ��ن‬ ‫امل �ه��اج��ري��ن يف ال�ع��ا��ص�م��ة‬ ‫ع �م��ان ط�ل�ب��ة م��ن م��در��س��ة‬ ‫ح � �ن�ي��ن �أوق� � �ف� � �ت� � �ه � ��م اىل‬ ‫امل� �ح ��اف ��ظ �� �ص� �ب ��اح أ�م� �� ��س‬ ‫االث � � �ن �ي ��ن‪ ،‬وذل � � � ��ك ع �ق��ب‬ ‫توجيه تهمة لهم مبقاومة‬ ‫االم � � ��ن‪ ،‬واالع� � �ت � ��داء ع�ل��ى‬ ‫املمتلكات العامة ‪-‬وف��ق ما‬ ‫ق��ال معلمون م��ن املدر�سة‬ ‫لـ«ال�سبيل»‪.-‬‬ ‫وك � � � ��ان � � � ��ت اجل � � �ه� � ��ات‬ ‫االمنية اعتقلت يوم ام�س‬ ‫ط�ل�ب��ة اح �ت �ج��وا ع �ل��ى نقل‬ ‫م��دي��ره��م ��س��ام��ي ال��وح����ش‬ ‫ع � �ق� ��ب رف� ��� �ض� �ه ��م دخ � ��ول‬ ‫امل��در��س��ة‪ ،‬ومت توقيفهم يف‬ ‫«ال� �ن� �ظ ��ارة» ع ��دة � �س��اع��ات‪،‬‬ ‫وخرجوا بكفالة �أهاليهم‪،‬‬ ‫وك � ��ون� � �ه � ��م أ�ح � � � ��داث� � � � �اً مل‬ ‫ي � �ح ��ول ��وا اىل امل �ح �ك �م��ة‪،‬‬ ‫واك �ت �ف ��وا ب�ت�ح��وي�ل�ه��م اىل‬ ‫حمافظ املنطقة ‪-‬بح�سب‬ ‫املعلمني‪.-‬‬ ‫وق� � � � ��ال� � � � ��وا إ�ن � � � � � � ��ه مت‬ ‫ا� �س �ت �ج��واب ال� �ط�ل�اب ع��ن‬ ‫ا�سماء املعلمني املحر�ضني‬ ‫لهم على اع�م��ال ال�شغب؛‬ ‫االم��ر ال��ذي �أك��د املدر�سون‬ ‫أ�ن � ��ه مل ي� �ح ��دث‪ ،‬وحت ��رك‬ ‫ال �ط�لاب ال��راف���ض��ون نقل‬ ‫مديرهم جاء باندفاع ذاتي‬ ‫من قبلهم‪.‬‬ ‫وي �� �ش��ار اىل ان م��دي��ر‬ ‫ت� ��رب � �ي� ��ة ق� ��� �ص� �ب ��ة ع� �م ��ان‬ ‫زي � � � ��دان ال � �ع � �ب� ��ادي ات �خ��ذ‬ ‫ق��رارا بنقل مدير مدر�سة‬ ‫حنني اىل مدر�سة �ضرار‪،‬‬ ‫ووف � � ��ق م� ��ا ق � ��ال االه � ��ايل‬ ‫ع��ن اجتماعهم بالعبادي‬ ‫اخل �م �ي ����س امل ��ا�� �ض ��ي‪ ،‬ف � ��إن‬ ‫عملية ال�ن�ق��ل ت�ل��ك ج��اءت‬ ‫ل� �ت� ��أدي ��ب م ��دي ��ر م��در� �س��ة‬ ‫�ضرار ار�شيد العبدالالت؛‬ ‫م��ا دف ��ع االخ�ي��ر اىل رف��ع‬ ‫ق �� �ض �ي ��ة ع� �ل ��ى ال� �ع� �ب ��ادي‬ ‫احتجاجا على تلفظه بتلك‬ ‫ال �ك �ل �م��ات‪ ،‬ع � ��ا َّداً إ�ي � ��اه ذم �اً‬ ‫وق��دح�اً بحقه ‪-‬بح�سب ما‬ ‫قال لـ «ال�سبيل»‪.-‬‬ ‫وات � �ه ��م ال �ع �ب��دال�ل�ات‬ ‫العيادي ان نقله ذلك جاء‬ ‫ل�ت���ص�ف�ي��ة ح �� �س��اب��ات م�ع��ه؛‬ ‫نظرا لرف�ضه قبول املزيد‬ ‫م��ن ال�ط�ل�ب��ة يف م��در��س�ت��ه‬ ‫ال� �ت ��ي ت �� �ش �ه��د اك �ت �ظ��اظ��ا‪،‬‬ ‫وك��ان��ت «ال���س�ب�ي��ل» ح��اول��ت‬ ‫ال� �ت ��وا�� �ص ��ل م� ��ع ال �ع �ب��ادي‬ ‫ل�ل�ا� �س �ت �ي �� �ض ��اع‪ ،‬غ �ي��ر ان‬ ‫حماوالتها باءت بالف�شل‪.‬‬

‫وب�ين ان االردن ا�ستفاد ب�شكل كبري من الزيارة‬ ‫بالرتكيز على جذب املزيد من امل�ستثمرين ال�صينيني‬ ‫وتعزيز ال�شراكة بني البلدين يف جمال اال�ستثمار يف‬ ‫املدن ال�صناعية واملناطق التنموية «ون�أمل من خالل‬ ‫ه��ذه ال��زي��ارة ان ي�ك��ون ه�ن��اك جم��ال ك�ب�ير لتوطني‬ ‫اال�ستثمارات ال�صينية داخل اململكة»‪.‬‬ ‫وق� ��ال احل� �ل ��واين ردا ع �ل��ى �� �س� ��ؤال» �إن امل�ن��اط��ق‬ ‫التنموية واالق�ت���ص��ادي��ة اخل��ا��ص��ة لها م��واق��ع مهمة‬ ‫ج��دا‪ ،‬حيث مت احلديث عن منطقة املفرق التنموية‬ ‫التي تقع على حدود ثالث دول مهمة هي ال�سعودية‬ ‫والعراق و�سوريا‪ ،‬وبالتايل وج��ود ا�ستثمارات �صينية‬ ‫و�صناعية فيها او يف العقبة االقت�صادية التي تطل‬ ‫على افريقيا والقريبة م��ن اخلليج ال�ع��رب��ي‪ ،‬تعطي‬ ‫جماال للم�ستثمرين العامليني‪ ،‬وال�صينيني على وجه‬ ‫التحديد‪ ،‬لال�ستفادة من املناطق التنموية واخلا�صة‬ ‫االردنية واملزايا التي تقدمها»‪.‬‬

‫العرموطي نائب ًا ملنصور يف لجنة‬ ‫«مجابهة التطبيع»‬

‫�صالح العرموطي‬

‫ال�سبيل ‪ -‬حممد حمي�سن‬ ‫عينت اللجنة التنفيذية حلماية الوطن‬ ‫وجم��اب �ه��ة ال�ت�ط�ب�ي��ع ن�ق�ي��ب الأط� �ب ��اء ال���س��اب��ق‬ ‫الدكتور احمد العرموطي نائبا لرئي�س اللجنة‪.‬‬ ‫وق��ال العرموطي لـ»ال�سبيل» �إن��ه �سيعمل‬ ‫بالتعاون مع كافة القوى ال�شعبية وم�ؤ�س�سات‬ ‫امل�ج�ت�م��ع امل� ��دين ع �ل��ى ت�ف�ع�ي��ل ع �م��ل ال�ل�ج�ن��ة؛‬ ‫ان�ط�لاق��ا م��ن �إمي ��ان را� �س��خ ب���ض��رورة حم��ارب��ة‬ ‫العدو ال�صهيوين بكافة الو�سائل املمكنة‪.‬‬ ‫يذكر ان اللجنة التنفيذية حلماية الوطن‬ ‫وجمابهة التطبيع ‪-‬التي ير�أ�سها االمني العام‬ ‫حلزب جبهة العمل اال�سالمي حمزة من�صور‪-‬‬ ‫ه��ي جلنة �شعبية �أردن�ي��ة منتخبة م��ن امل�ؤمتر‬ ‫ال���ش�ع�ب��ي االردين حل�م��اي��ة ال��وط��ن وجم��اب�ه��ة‬ ‫التطبيع الذي انعقد مرتني‪� ،‬أوالهما يف �أيلول‬

‫ع��ام ‪ 95‬وثانيهما يف �أي�ل��ول ع��ام ‪ ،99‬وه��و ميثل‬ ‫كافة �شرائح ال�شعب االردين ب�أحزابه ونقاباته‬ ‫واحت ��ادات ��ه وه�ي�ئ��ات��ه وج�م�ع�ي��ات��ه و�شخ�صياته‬ ‫الوطنية‪ ،‬واللجنة ت�ضم ممث ً‬ ‫ال عن كل حزب‬ ‫م��ن �أح � ��زاب امل �ع��ار� �ض��ة‪ ،‬وخ�م���س��ة مم�ث�ل�ين عن‬ ‫النقابات املهنية‪ ،‬وممثلني عن جمل�س النواب‪،‬‬ ‫وممث ً‬ ‫ال عن كل من جماعة االخ��وان امل�سلمني‬ ‫والنقابات العمالية واحت��اد امل��ر�أة واالحت��ادات‬ ‫ال �ط�لاب �ي��ة وج �م �ع �ي��ة م �ك��اف �ح��ة ال���ص�ه�ي��ون�ي��ة‬ ‫وال�ع�ن���ص��ري��ة وجل �ن��ة م�ت��اب�ع��ة ن�ق��اب��ة املعلمني‪،‬‬ ‫باال�ضافة اىل �أربعة من ال�شخ�صيات الوطنية‬ ‫امل�ستقلة‪.‬‬ ‫وم�ه�م��ة ال�ل�ج�ن��ة ه��ي ال�ع�م��ل ع�ل��ى حماية‬ ‫ال��وط��ن م��ن التغلغل ال���ص�ه�ي��وين‪ ،‬والت�صدي‬ ‫ل �� �س �ي��ا� �س��ات ال �ت �ط �ب �ي��ع يف خم �ت �ل��ف جم��االت �ه��ا‬ ‫ال�سيا�سية واالقت�صادية والثقافية‪.‬‬

‫سلسلة بشرية إلحياء ذكرى «رابعة» و«النهضة»‬ ‫ال�سبيل ‪� -‬آيات الهواو�شة‬ ‫يعتزم جمموعة من النا�شطني با�سم «�شباب‬ ‫من �أج��ل احلرية» اقامة �سل�سة ب�شرية ت�ضامنية‬ ‫مع ال�شعب امل�صري الراف�ض االنقالب الع�سكري‪،‬‬ ‫وال��راف ����ض جم��زرت��ي راب �ع��ة ال�ع��دوي��ة والنه�ضة‪،‬‬ ‫حتت م�سمى «�أيقونة احلرية»‪ ،‬وذلك يوم اخلمي�س‬ ‫املقبل يف �شارع اجلامعة االردنية «م�شروع البا�ص‬ ‫ال�سري ْع» مقابل �صحيفة الد�ستور‪.‬‬ ‫وق ��ال ��ت م�ن���س�ق��ة ال �ف��ري��ق ال �ن��ا� �ش �ط��ة جم��د‬ ‫ح �م��دان‪« :‬ت � أ�ت��ي ه��ذه الفعالية ب�ع��د م ��رور �شهر‬ ‫على جمزرتي رابعة والنه�ضة؛ وتخليدا لذكرى‬

‫�شهداء ال�شرعية‪ ،‬ولتبقى راب�ع��ة الفكرة التي ال‬ ‫متوت‪ ،‬فيكون ذلك احلدث تاريخيا‪ ،‬و�شاهدا على‬ ‫الف�ض االج��رام��ي ال��دم��وي بحق ط�لاب احلرية‬ ‫وال�شرعية»‪ .‬و�أ�ضاف منظمو الفعالية �أنها �ستكون‬ ‫�سل�سة ب�شرية �صامته مع رفع �شعار رابعة باليد‪،‬‬ ‫وط�ب��اع��ة ال���ش�ع��ار ع�ل��ى ال �ل��وح��ات‪ ،‬ب��اال��ض��اف��ة �إىل‬ ‫بع�ض ال�شعارات والالفتات‬ ‫ُي��ذك��ر �أن ل�ف��ري��ق «��ش�ب��اب م��ن أ�ج ��ل احل��ري��ة»‬ ‫فعالية �سابقة با�سم «احل��ري��ة �إن�سانية» التي مت‬ ‫إ�ط�لاق �ه��ا يف ع�ي��د ال�ف�ط��ر‪ ،‬ح�ي��ث ق��ام��وا ب� إ�ط�لاق‬ ‫مناطيد هوائية؛ ت�ضامناً مع الأ�سرى يف �سجون‬ ‫االحتالل‪.‬‬

‫وفد ماليزي يزور «العلوم والتكنولوجيا»‬ ‫الرمثا ‪ -‬فار�س القرعاوي‬ ‫التقى رئي�س جامعة العلوم والتكنولوجيا‬ ‫ع �ب��داهلل م �ل �ك��اوي أ�م ����س االث �ن�ين يف مكتبه‬ ‫وفد والي��ة ترجنانو املاليزية برئا�سة نائب‬ ‫وزير التعليم لوالية ترجنانو املاليزية حاج‬ ‫حممد فهيمي اب��ن يو�سف‪ ،‬بح�ضور احمد‬

‫بطيحة نائب رئي�س اجلامعة الدكتور احمد‬ ‫بطيحة‪.‬‬ ‫وجرى خالل اللقاء بحث �أوجه التعاون‬ ‫املختلفة بني اجلامعة وامل�ؤ�س�سات الأكادميية‬ ‫املاليزية و�سبل تعزيز العالقات يف خمتلف‬ ‫امل �ج��االت‪ ،‬كما بحث اجل��ان�ب��ان زي ��ادة أ�ع��داد‬ ‫الطلبة املاليزيني يف اجلامعة‪.‬‬


‫‪6‬‬

‫الثالثاء (‪� )17‬أيلول (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2424‬‬

‫عدادات كهرباء إلكرتونية ملنع السرقات‬ ‫وزيادة التحصيل‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬حارث عواد‬ ‫ك�شف م�صدر مطلع توجه احلكومة �إىل �إ�صدار‬ ‫ع � ��دادات ك �ه��رب��اء �إل �ك�ترون �ي��ة‪ ،‬مي�ك��ن ال�ت�ح�ك��م بها‬ ‫وف�صلها من بعد من خالل املركز يف ال�شركة‪.‬‬ ‫وقال امل�صدر الذي ف�ضل عدم الك�شف عن هويته‬ ‫�إن تلك ال �ع��دادات التي تنوي احلكومة اعتمادها‪،‬‬ ‫��س�ت���س�ه��م يف زي� � ��ادة ال �ت �ح �� �ص �ي��ل وم� �ن ��ع ال �� �س��رق��ات‬ ‫والتجوزات‪ ،‬كما �ستحمي موظفي التح�صيل‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف امل�صدر �أن كلفة التهرب من دفع �أثمان‬ ‫فواتري الكهرباء تتجاوز ‪ 200‬مليون دينار �سنوياً‪.‬‬ ‫وكانت احلكومة رفعت �أ�سعار الكهرباء بن�سبة ‪15‬‬ ‫يف املئة على القطاعني ال�صناعي والتجاري‪ ،‬يف حني‬ ‫�أجلت تعديل التعرفة الكهربائية لقطاع املنازل �إىل‬ ‫العام املقبل‪.‬‬ ‫وذك� ��رت ب �ي��ان��ات �� �ص ��ادرة ع��ن � �ش��رك��ة ال�ك�ه��رب��اء‬ ‫ال��وط�ن�ي��ة �أن م�ع��دل ا��س�ت�ه�لاك ال �ف��رد الأردين من‬ ‫الكهرباء يبلغ ‪ 2610‬كيلو واط‪� /‬ساعة‪ ،‬م�شرية �إىل‬ ‫�أن القطاع الكهربائي ي�ستنفد ‪ 44‬يف املئة من �إجمايل‬ ‫�أ�شكال الطاقة امل�ستهلكة يف الأردن‪.‬‬ ‫و�أظهرت البيانات �أن القطاع الكهربائي الأردين‬ ‫ي���ش�ه��د من� ��واً م�ت���س��ارع�اً يف ال �ط �ل��ب؛ �إذ �إن احل�م��ل‬ ‫الأق�صى البالغ ‪ 2650‬ميجا واط يف عام ‪ ،2011‬ارتفع‬ ‫�إىل ‪ 2800‬ميجا واط يف عام ‪ ،2012‬م�سجال زيادة ‪5.3‬‬ ‫يف املئة‪ ،‬يف حني ت�صل ن�سبة امل�ساكن امل��زودة بالتيار‬ ‫الكهربائي �إىل ‪ 99.9‬يف املئة‪.‬‬ ‫وبلغت كمية الطاقة الأولية امل�ستهلكة يف الأردن‬ ‫‪ 7.9‬مليون طن من النفط اخلام‪ ،‬بزيادة ‪ 6.8‬يف املئة‪ 4.6 .‬م �ل �ي��ار دي �ن ��ار خ�ل�ال ع ��ام ‪ ،2012‬ك ��ان ال��دع��م مليون دينار للمحروقات‪ ،‬و‪ 1.2‬مليار خ�سائر من‬ ‫ومن فاتورة الطاقة امل�ستوردة يف اململكة البالغة احلكومي ي�شكل ‪ 1.9‬مليار دينار‪ ،‬ينق�سم �إىل ‪ 690‬هيكل تعرفة الكهرباء‪.‬‬

‫الحكومة تفرض ‪ 12.4‬دينار عن كل‬ ‫رأس غنم مصدر بدل دعم األعالف‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬حارث عواد‬ ‫ق ��رر وزي� ��ر ال���ص�ن��اع��ة وال �ت �ج��ارة وال �ت �م��وي��ن ح��امت‬ ‫احللواين ا�ستيفاء بدل فرق دعم للمواد العلفية مببلغ‬ ‫وق��دره ‪ 12.4‬دينارا عن كل ر أ����س غنم م�صدر �إىل خارج‬ ‫اململكة خالل �شهر �أيلول عام ‪.2013‬‬ ‫و�أ�شار قرار الوزير �إىل ان ا�ستيفاء هذا املبلغ ح�سب‬ ‫البيان اجلمركي ع��ن ط��ري��ق حما�سب دائ ��رة اجل�م��ارك‬ ‫وباملراكز اجلمركية ويتم حتويل املبالغ املقبو�ضة �إىل‬ ‫ح�ساب أ�م��ان��ات وزارة املالية على �أن يتم حتويل املبالغ‬ ‫امل�ستوفاة �إىل ح�ساب البنك املركزي الأردين العائد �إىل‬ ‫وزارة ال�صناعة والتجارة‪.‬‬ ‫و�أو� �ض �ح��ت تعليمات وزي ��ر ال���ص�ن��اع��ة �إىل أ�ن ��ه يتم‬ ‫احت�ساب بدل فرق دعم املواد العلفية �شهريا ح�سب الكلفة‬ ‫الفعلية كاالتي‪:‬‬ ‫قيمة فرق الدعم ملادتي ال�شعري والنخالة م�ضروبة‬ ‫يف ‪� 8‬شهور (متو�سط عمر تربية الأغنام) ‪ 20‬كغم �شعري‬ ‫‪ 20 +‬يف املئة منها ملادة النخالة (املخ�ص�صات ال�شهرية)‪.‬‬ ‫كما ويعفى م��ن دف��ع ف��رق ال��دع��م امل��وا��ش��ي امل�صدرة‬ ‫(ترانزيت)‬ ‫ل�غ�ن��ام‬ ‫وي�ت��م اح�ت���س��اب ب��دل ف��رق ال��دع��م �شهريا ل� أ‬ ‫امل�صدرة خارج اململكة‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ارت التعليمات ال �� �ص��ادرة ع��ن وزي ��ر ال�صناعة‬ ‫وال �ت �ج��ارة وال�ت�م��وي��ن �إىل �أن ه��ذا ال �ق��رار يعترب ��س��اري‬ ‫املفعول اعتبارا من بداية �شهر �أيلول اجلاري‪.‬‬

‫كما وقرر جمل�س ال��وزراء حتديد بيع مادة ال�شعري‬ ‫ملربي الأغنام ح�سب الك�شوفات الواردة من وزارة الزراعة‬ ‫ب�سعر ‪ 175‬دينارا للطن الواحد ح�سب التعليمات ال�صادرة‬ ‫عن الوزارة‪.‬‬ ‫وحدد املجل�س بيع مادتي مادة ال�شعري لباي مربي‬ ‫الرثوة احليوانية (الأبقار‪ ،‬الدواجن‪ ،‬والإبل) ب�سعر ‪211‬‬ ‫دينارا للطن الواحد وح�سب تعليمات وزارة الزراعة‪.‬‬ ‫ك �م��ا وق� ��رر حت��دي��د ب �ي��ع م� ��ادة ال���ش�ع�ير ل�ل���ش��رك��ات‬ ‫امل���س�ت��وردة للموا�شي احل�ي��ة ب�سعر ‪ 236.5‬دي �ن��ارا للطن‬ ‫الواحد‪.‬‬ ‫وحت��دي��د �سعر بيع م��ادة النخالة بال�سعر امل��دع��وم‬ ‫مببلغ ‪ 77‬دي�ن��ارا للطن ال��واح��د ملربي الأغ�ن��ام وبال�سعر‬ ‫احلر البالغ ‪ 140‬دينارا لباقي مربي الرثوة احليوانية‪.‬‬ ‫ي���ش��ار �إىل �أن ال �ق��رار ي���س��ري ع�ل��ى اجل �ه��ات املعنية‬ ‫اعتبارا من بداية �أيلول‪.‬‬ ‫ويف �سياق آ�خ��ر‪ ،‬ق��رر جمل�س ال ��وزراء امل��واف�ق��ة على‬ ‫اال�ستمرار بفر�ض ر��س��وم على ت�صدير ال��ورق الهالك‪،‬‬ ‫بواقع ‪ 35‬دينار للطن‪ .‬وي�شمل القرار ��ص��ادرات اململكة‬ ‫م��ن ال � ��ورق ال �ه��ال��ك �إىل امل �ن��اط��ق احل � ��رة‪ ،‬إ�� �ض��اف��ة �إىل‬ ‫ال��ورق الهالك ال��داخ��ل �إىل اململكة م��ن منطقة العقبة‬ ‫االق�ت���ص��ادي��ة اخل��ا��ص��ة وا��س�ت�ث�ن��اء ال�تران��زي��ت م��ن ه��ذه‬ ‫ال��ر� �س��وم‪ ،‬وذل ��ك ع�ل��ى �أن ي�ت��م التن�سيق م��ن ق�ب��ل دائ��رة‬ ‫اجلمارك مع �سلطة منطقة العقبة االقت�صادية اخلا�صة‪.‬‬ ‫ي�شار �إىل �أن اململكة ت�صدر ال ��ورق �إىل الإم� ��ارات‪،‬‬ ‫وم�صر‪ ،‬وباك�ستان‪ ،‬وال�سعودية‪ ،‬ولبنان‪ ،‬واليمن‪ ،‬والهند‪،‬‬

‫تايالند‪ ،‬الفلبني‪ ،‬ال�سويد‪ ،‬الكويت‪ ،‬و�سورية‪ ،‬وتركيا‪.‬‬ ‫ي��ذك��ر �أن امل�صانع ال�ت��ي تعتمد على ال��ورق الهالك‬ ‫يف اململكة تبلغ ‪ 4‬م�صانع؛ �إذ �إن الأي��دي العاملة يف تلك‬ ‫امل�صانع ت�صل �إىل حوايل ‪ 500‬عامل �أردين‪.‬‬ ‫اىل ذل ��ك ق ��رر جم�ل����س ال � � ��وزراء ت �ع��دي��ل ال�ت�ع��رف��ة‬ ‫اجلمركية ورفعها بن�سبة ‪ 20‬يف املئة ملجموعة من البنود‬ ‫بناء على تو�صية جلنة التنمية االقت�صادية وعلى تن�سيب‬ ‫زير ال�صناعة والتجارة والتموين ووزي��ر املالية ومدير‬ ‫عام اجلمارك‪.‬‬ ‫وت�شمل البنود امل�صنوعة من (القطن‪ ،‬وامل�صنوعة‬ ‫�ألياف تركيبية �أو ا�صطناعية‪ ،‬من �صوف او وبر ناعم‪،‬‬ ‫من مواد ن�سيجية)‪.‬‬ ‫ورفعت احلكومة التعرفة اجلمركية على تلك البنود‬ ‫من ‪ 5‬يف املئة �إىل ‪ 20‬يف املئة‪.‬‬ ‫كما وقرر جمل�س الوزراء يف جل�سته املنعقدة بتاريخ‬ ‫‪ 2013/9/11‬تعديل التعرفة اجلمركية ورفعها بن�سبة‬ ‫‪ 20‬يف املئة ملجموعة من البنود بناء على تو�صية جلنة‬ ‫التنمية االقت�صادية وعلى تن�سيب زير ال�صناعة والتجارة‬ ‫والتموين ووزير املالية ومدير عام اجلمارك‪.‬‬ ‫وت�شمل البنود امل�صنوعة من (القطن‪ ،‬وامل�صنوعة‬ ‫�ألياف تركيبية �أو ا�صطناعية‪ ،‬من �صوف او وبر ناعم‪،‬‬ ‫من مواد ن�سيجية)‪.‬‬ ‫ورفعت احلكومة التعرفة اجلمركية على تلك البنود‬ ‫من ‪ 5‬يف املئة �إىل ‪ 20‬يف املئة‪.‬‬

‫«حماية املستهلك» تطالب بإصدار قائمة‬ ‫تضم ‪ 250‬سلعة ونشرها أسبوعي ًا‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ق��ال رئي�س "حماية امل�ستهلك" الدكتور‬ ‫حممد عبيدات �إن "حماية امل�ستهلك" تلقت‬ ‫م�ؤخرا العديد من ال�شكاوى حول تفاوت الأ�سعار‬ ‫ملختلف ال�سلع (املي�سرة والت�سويقية واملعمرة‬ ‫كالكهربائيات) يف املحالت وال�سوبرماركت يف‬ ‫املدينة عمان واربد والزرقاء‪.‬‬ ‫وا��ض��اف يف بيان �صحفي ام�س االثنني �أن‬ ‫تفاوت الأ�سعار ي�صب يف نهاية االمر يف �صالح‬ ‫امل�ستهلك‪ ،‬وه��و م�ؤ�شر على املناف�سة يف �أ�سواق‬ ‫ه��ذه ال�سلع اال�ستهالكية‪� ،‬إال �أننا طاملا دعونا‬ ‫امل�ستهلكني �إىل البحث عنها والتفاو�ض ل�شرائها‬ ‫من عدة حمالت �أو بقاالت‪ ،‬ولي�س من حمل �أو‬ ‫بقالة �أو م��ول م�ع�ين؛ وذل��ك ب�ه��دف احل�صول‬ ‫على ال�سعر املنا�سب والعادل من وجهة نظرهم‪.‬‬ ‫و�أ�شار �إىل أ�ن��ه يف هذا الإط��ار تدعو حماية‬ ‫امل�ستهلك وزارة ال�صناعة والتجارة يف ظل غياب‬ ‫املرجعية احلكومية �إىل حماية امل�ستهلك يف‬ ‫الأردن منذ ع��ام ‪ ،1997‬ح�ين �ألغيت ال�سيا�سة‬ ‫التموينية للمملكة ب�إلغاء وزارة التموين‪ ،‬وترك‬ ‫ال�سوق للفو�ضى والعبث الذي مار�سه وميار�سه‬ ‫بع�ض التجار واملحتكرين‪ ،‬وحتت ب�صر الوزارة‬ ‫املعنية التي ترعى فقط �ش�ؤون التجار وال�صناع‬ ‫ووفق قانونها‪ ،‬اىل اعداد قائمة ت�ضم �أ�سعار ‪250‬‬ ‫�سلعة على الأق��ل التي تباع يف معظم املحالت‬

‫وال �ب �ق��االت وامل � ��والت م ��رة واح � ��دة ك��ل ا��س�ب��وع‬ ‫ون���ش��ره��ا يف خمتلف و��س��ائ��ل االع�ل��ام؛ بهدف‬ ‫ت�سهيل �إجراء عملية املقارنة من قبل امل�شرتين‬ ‫ب�ين �سعر نف�س ال�سلعة يف ك��اف��ة امل �ح�لات‪� ،‬أو‬ ‫ال�سوبرماركت واملوالت‪ ،‬وحتديداً ال�سلع املي�سرة‬ ‫والتموينية والت�سويقية واملعمرة كالكهربائيات‬ ‫وغريها‪ ،‬ووف��ق النوعية واملوديل وا�سم املاركة‬ ‫وذلك كله؛ بهدف م�ساعدة وار�شاد امل�ستهلكني‬ ‫لأماكن املحالت وامل��والت التي تبيعها ل�شرائها‬ ‫ب�أ�سعار معقولة‪.‬‬ ‫أ�خ�ي�راً‪ ،‬ف ��إن "حماية امل�ستهلك" ت��ؤك��د �أن‬ ‫م ��أزق امل�ستهلك ال ميكن التخفيف منه �إال يف‬ ‫ح��ال �إي �ج��اد �سيا�سة متوينية للمملكة‪ ،‬ت ��ؤدي‬ ‫اىل ايجاد مرجعية حكومية م�ستقلة حلماية‬ ‫امل�ستهلك �أ� �س��وة مبرجعيات ال�ت�ج��ار وال�صناع‬ ‫واملزارعني وغريهم‪ ،‬ووفق الد�ساتري والقوانني‬ ‫الدولية اخلا�صة بحقوق االن�سان‪ ،‬ومنها حقوق‬ ‫امل���س�ت�ه�ل��ك امل �ع �ت �م��دة م��ن ق �ب��ل الأمم امل�ت�ح��دة‬ ‫ع��ام ‪ 1985‬ال�ت��ي ي�ج��رى تو�سيعها الآن لت�ضم‬ ‫حقوقاً جديدة‪ ،‬كحقه يف مياه كافية ونظيفية‬ ‫وب�أ�سعار معقول‪،‬ة وحقه يف طاقة ب�أ�سعار عادلة‪،‬‬ ‫بالإ�ضافة اىل حقه يف الت�أمني ال�صحي ال�شامل‪،‬‬ ‫وم ��ن خ�ل�ال ت �ظ��اف��ر ج �ه��ود وم �� �س��اه �م��ة ك��اف��ة‬ ‫القطاعات احلكومية والأهلية يف الدولة‪.‬‬

‫معدل البطالة يف تركيا يصل‬ ‫إىل ‪ 8.8‬يف املئة‬ ‫و أ�� �ش��ارت الأرق ��ام �إىل و��ص��ول ع��دد العاطلني‬ ‫�أنقرة‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫م��ن ال�ع�م��ل �إىل مليونني و‪ 525‬أ�ل ��ف ع��اط��ل من‬ ‫ك�شفت هيئة الإح �� �ص��اء ال�ترك�ي��ة �أن معدل العمل‪ ،‬بينما �أرقام العام املا�ضي تدل على �أن عدد‬ ‫ال�ب�ط��ال��ة يف �شهر ح��زي��ران م��ن ه��ذا ال �ع��ام �شهد العاطلني من العمل كان مليونني و‪� 226‬ألف‪.‬‬ ‫�أم ��ا ن�سبة الت�شغيل ف�ق��د زادت مب�ع��دل ‪1.1‬‬ ‫ارتفاعاً مبعدل ‪ 0.8‬نقطة‪ ،‬لي�صبح بن�سبة ‪ 8.8‬يف‬ ‫باملقارنة بني �شهر حزيران عام ‪ 2013‬و‪.2012‬‬ ‫املئة مقارنة بنف�س ال�شهر من عام ‪.2012‬‬

‫املغرب يبدأ تطبيق زيادة على أسعار‬ ‫املحروقات‬ ‫الرباط‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫�أقرت احلكومة املغربية �أم�س االثنني زيادات‬ ‫يف �أ�سعار بع�ض املحروقات‪ ،‬وذل��ك تطبيقا لنظام‬ ‫املقاي�سة على �أ�سعار م��واد الطاقة ال�سائلة الذي‬ ‫يعني ربطها بال�سوق العاملية‪.‬‬ ‫وت��وزع��ت ال��زي��ادات ب�ين ‪ 0,69‬دره��م يف اللرت‬ ‫ال��واح��د من ال�غ��ازوال ال��ذي ب��ات يباع ب �ـ‪ 8,9‬درهم‬ ‫للرت‪ ،‬يف ح�ين بلغت ال��زي��اة يف ثمن ل�تر البنزين‬ ‫‪ 0,59‬لي�صل ��س�ع��ر ب�ي�ع��ه �إىل ‪ 12,83‬دره ��م للرت‬ ‫الواحد‪ .‬كما ارتفع �سعر الفيول ال�صناعي �إىل ‪663‬‬ ‫درهم‪� ،‬أي ما يعادل ‪ 79,22‬دوالر‪ ،‬علما �أن الدرهم‬ ‫املغربي يعادل ‪ 0,11‬دوالر‪.‬‬ ‫وت�أتي هذه الزيادات تطبيقا لقرار ن�شر مطلع‬ ‫أ�ي �ل��ول اجل� ��اري يف اجل��ري��دة ال��ر��س�م�ي��ة للمملكة‬ ‫املغربية يق�ضي بتطبيق نظام املقاي�سة ال�سالف‬ ‫الذكر‪.‬‬ ‫وي � �ن� ��درج ه � ��ذا ال � �ق� ��رار � �ض �م��ن ح ��زم ��ة م��ن‬ ‫الإجراءات الإ�صالحية التي تعهد املغرب بتنفيذها‬ ‫للح�صول على قر�ض �ضخم م��ن �صندوق النقد‬

‫الدويل ي�صل �إىل نحو ‪ 6.2‬مليار دوالر‪.‬‬ ‫ويفيد ال�ق��رار بتغيري �أ�سعار ك��ل م��ن الوقود‬ ‫وال�ب�ن��زي��ن وال�ف�ي��ول ال�صناعي م��رت�ين ك��ل �شهر‪،‬‬ ‫ي��وم��ي ال �ث��اين وال �� �س��اد���س ع���ش��ر‪ ،‬ح���س��ب تقلبات‬ ‫الأ�سعار يف الأ�سواق العاملية‪ ،‬فيما ا�ستثنى القرار‬ ‫مادة الغاز التي ت�ستفيد من دعم يقارب ‪ 60‬يف املئة‪.‬‬ ‫وات�خ��ذ عبد الإل��ه بنكريان رئي�س احلكومة‬ ‫املغربية ه��ذا القرار رغ��م الأزم��ة احلكومية التي‬ ‫متر بها املغرب؛ ج��راء ا�ستقالة نحو ‪ 5‬وزراء من‬ ‫احلكومة يف مت��وز املا�ضي لأ�سباب من بينها رفع‬ ‫الدعم عن املحروقات؛ وذلك ملعاجلة عجز املوازنة‬ ‫الذي قفز �إىل نحو ‪ 17.5‬مليار درهم (نحو ملياري‬ ‫دوالر) يف الربع الأول من العام اجلاري‪ ،‬يف مقابل‬ ‫‪ 6.6‬م�ل�ي��ار دره ��م خ�ل�ال ال �ف�ترة ذات �ه��ا م��ن ال�ع��ام‬ ‫املا�ضي‪ ،‬وفق بيانات امل�صرف املركزي املغربي‪.‬‬ ‫وي��رى مراقبون �أن ه��ذا ال�ق��رار هو الأه��م يف‬ ‫عهد احلكومة احلالية؛ حيث يعد �إ��ص�لاح نظام‬ ‫الدعم للأ�سعار‪ ،‬املعروف يف املغرب باملقا�صة‪� ،‬أحد‬ ‫أ�ك�بر امللفات التي �أقدمت احلكومة التي يقودها‬ ‫احلزب الإ�سالمي العدالة والتنمية على فتحها‪.‬‬

‫بورصة عمان ترتاجع بعد أسبوع من االرتفاع‬

‫ليبيا ستفتح شبكة الهاتف الخلوي‬ ‫أمام القطاع الخاص يف ‪2014‬‬

‫ال�سبيل‪ -‬حارث عواد‬

‫طرابل�س ‪( -‬ا ف ب)‬ ‫اعلن وزير االت�صاالت الليبي ا�سامة �سيالة لوكالة فران�س بر�س ان‬ ‫ليبيا �ستطرح ا�ستدراج عرو�ض يف ‪ 2014‬ملنح اول اج��ازة خا�صة يف قطاع‬ ‫الهاتف اخللوي‪.‬‬ ‫وق��ال ال��وزي��ر يف مقابلة م��ع وك��ال��ة فران�س بر�س "�سنعر�ض اج��ازة‬ ‫الهاتف اخللوي على القطاع اخلا�ص بحلول ثالثة اىل �ستة ا�شهر"‪.‬‬ ‫وا�ضاف ان الوزارة ح�صلت على موافقة مكتب رئي�س الوزراء وجلنة‬ ‫االت�صاالت يف امل�ؤمتر الوطني العام‪ ،‬اعلى هيئة �سيا�سية يف البالد‪.‬‬ ‫واو� �ض��ح ال��وزي��ر الليبي "نحن يف ال ��وزارة نف�ضل ان ي�ك��ون امل�شغل‬ ‫اجل��دي��د اج�ن�ب�ي��ا‪ .‬ل�ك��ن ه��ذا ال �ق��رار ي�ت��وق��ف ع�ل��ى ق��ان��ون ح��ول ت�شجيع‬ ‫اال�ستثمار االجنبي اجلاري بحثه االن من قبل امل�ؤمتر الوطني العام"‪.‬‬ ‫وبح�سب االطار القانوين الذي �سيتم اعتماده "�سنقرر ما اذا كان على‬ ‫املر�شحني ان يكونوا من االجانب او الليبيني او �شركات خمتلطة"‪.‬‬ ‫ومنح اجازة مل�شغل خا�ص يرمي خ�صو�صا اىل "حتفيز �سوق االت�صاالت‬ ‫يف ليبيا" الذي حتتكره �شركتان عامتان حتى االن‪ ،‬بح�سب �سيالة‪.‬‬ ‫وال�شركتان العامتان "املدار" و"ليبيانا" للهاتف املحمول تعدان‬ ‫اكرث من ثمانية ماليني م�شرتك بينهم اكرث من �ستة ماليني مع �شركة‬ ‫ليبيانا‪.‬‬ ‫وت�سهم ال�شركتان بن�سبة ‪ 2‬اىل ‪ 3‬باملئة يف اجمايل الناجت الداخلي يف‬ ‫البالد‪ ،‬كما او�ضح الوزير‪.‬‬ ‫ويف ظل النظام ال�سابق اطلقت ليبيا يف ‪ 2009‬ا�ستدراج عرو�ض ملنح‬ ‫اجازة خا�صة يف الهاتف اخللوي والثابت قبل الغائه يف اللحظة االخرية‪.‬‬ ‫وتناف�ست ان��ذاك كل من ال�شركة الرتكية "تورك�سل" واالماراتية‬ ‫"ات�صاالت" للفوز باالجازة‪.‬‬ ‫وقال الوزير الليبي اي�ضا ان وزارته على ات�صال مع منظمات دولية‬ ‫وخرباء يف البنك الدويل وبريطانيا وفرن�سا والواليات املتحدة لتح�سني‬ ‫مد ‪ 120‬الف خط انرتنت يف عدة مناطق بكلفة ‪ 2,3‬مليون يورو‪.‬‬ ‫وا�ضاف الوزير من جهة اخرى ان �شبكة الياف ب�صرية قيد االن�شاء‬ ‫وخ�صو�صا يف طرابل�س بهدف حت�سني اخلدمات املرتبطة باالنرتنت‪.‬‬

‫بلغ حجم التداول الإجمايل يف بور�صة عمان �أم�س االثنني‬ ‫نحو ‪ 8.4‬مليون دينار‪ ،‬وع��دد الأ�سهم املتداولة ‪ 9.8‬مليون �سهم‪،‬‬ ‫نفذت من خالل ‪ 4640‬عقداً‪.‬‬ ‫وعن م�ستويات الأ�سعار‪ ،‬فقد انخف�ض الرقم القيا�سي العام‬ ‫لأ�سعار الأ�سهم لإغالق هذا اليوم �إىل ‪ 1890.74‬نقطة‪ ،‬بانخفا�ض‬ ‫ن�سبته ‪ 0.55‬يف املئة‪.‬‬ ‫ومب�ق��ارن��ة �أ��س�ع��ار الإغ�ل�اق لل�شركات امل�ت��داول��ة ل�ه��ذا ال�ي��وم‪،‬‬ ‫البالغ عددها ‪� 123‬شركة مع �إغالقاتها ال�سابقة‪� ،‬أظهرت ‪� 47‬شركة‬ ‫ارتفاعاً يف �أ�سعار �أ�سهمها‪ ،‬و‪� 41‬شركة �أظهرت انخفا�ضا يف �أ�سعار‬ ‫�أ�سهمها‪.‬‬ ‫أ�م��ا على م�ستوى القطاعي‪ ،‬فقد انخف�ض ال��رق��م القيا�سي‬ ‫لقطاع ال�صناعة بن�سبة ‪ 2.42‬يف املئة‪ ،‬وانخف�ض الرقم القيا�سي‬ ‫قطاع اخلدمات بن�سبة ‪ 0.6‬يف املئة‪ ،‬وارتفع الرقم القيا�سي القطاع‬ ‫املايل بن�سبة ‪ 0.32‬يف املئة‪.‬‬ ‫�أما بالن�سبة للقطاعات الفرعية‪ ،‬فقد ارتفع الرقم القيا�سي‬ ‫ل�ق�ط��اع ال���ص�ن��اع��ات ال��زج��اج�ي��ة واخل��زف �ي��ة‪ ،‬ال �ع �ق��ارات‪ ،‬اخل��دم��ات‬ ‫التجارية‪ ،‬ال�صناعات الكهربائية‪ ،‬التبغ وال�سجائر‪ ،‬ال�صناعات‬ ‫ال�ه�ن��د��س�ي��ة واالن �� �ش��ائ �ي��ة‪ ،‬اخل��دم��ات امل��ال�ي��ة امل�ت�ن��وع��ة‪ ،‬اخل��دم��ات‬ ‫التعليمية‪� ،‬صناعات املالب�س واجللود والن�سيج‪ ،‬البنوك‪ 2.71 :‬يف‬ ‫املئة‪ 1.97 ،‬يف املئة‪ 1.27 ،‬يف املئة‪ 1.16 ،‬يف املئة‪ 1.06 ،‬يف املئة‪0.9 ،‬‬ ‫يف املئة‪ 0.42 ،‬يف املئة‪ 0.24 ،‬يف املئة‪ 0.14 ،‬يف املئة‪ 0.12 ،‬يف املئة على‬ ‫التوايل‪.‬‬ ‫يف ح�ي�ن ان �خ �ف ����ض ال ��رق ��م ال �ق �ي��ا� �س��ي ل �ق �ط��اع ال �� �ص �ن��اع��ات‬ ‫اال�ستخراجية والتعدينية‪ ،‬التكنولوجيا واالت���ص��االت‪ ،‬الطاقة‬ ‫وامل�ن��اف��ع‪ ،‬الإع�ل��ام‪ ،‬ال���ص�ن��اع��ات ال�ك�ي�م��اوي��ة‪ ،‬ال�ف�ن��ادق وال�سياحة‪،‬‬ ‫الأغذية وامل�شروبات‪ ،‬النقل‪ ،‬الأدوية وال�صناعات الطبية‪ ،‬الت�أمني‪:‬‬ ‫‪ 4.87‬يف املئة‪ 1.20 ،‬يف املئة‪ 1.12 ،‬يف املئة‪ 0.96 ،‬يف املئة‪ 0.94 ،‬يف‬ ‫املئة‪ 0.79 ،‬يف املئة‪ 0.53 ،‬يف املئة‪ 0.43 ،‬يف املئة‪ 0.31 ،‬يف املئة‪0.19 ،‬‬

‫يف املئة على التوايل‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وبالن�سبة لل�شركات اخلم�س الأكرث ارتفاعا يف �أ�سعار �أ�سهمها‬ ‫فهي‪ :‬املتكاملة لتطوير االرا�ضي واال�ستثمار بن�سبة ‪ 8.7‬يف املئة‪،‬‬ ‫اال��س�ت�ث�م��اري��ة ال�ق��اب���ض��ة للمغرتبني االردن �ي�ي�ن بن�سبة ‪ 7.25‬يف‬ ‫املئة‪ ،‬املعا�صرون للم�شاريع اال�سكانية بن�سبة ‪ 6.99‬يف املئة‪ ،‬دارات‬ ‫الأردنية القاب�ضة بن�سبة ‪ 6.67‬يف املئة‪�ُ ،‬سرى للتنمية واال�ستثمار‬

‫بن�سبة ‪ 6.06‬يف املئة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫�أما ال�شركات اخلم�س الأكرث انخفا�ضا يف �أ�سعار �أ�سهمها فهي‪:‬‬ ‫البوتا�س العربية بن�سبة ‪ 5.76‬يف املئة‪ ،‬الأوىل للت�أمني بن�سبة ‪4.76‬‬ ‫يف املئة‪ ،‬مناجم الفو�سفات االردنية بن�سبة ‪ 4.56‬يف املئة‪� ،‬سبائك‬ ‫لال�ستثمار بن�سبة ‪ 4.35‬يف املئة‪ ،‬املقاي�ضة للنقل واال�ستثمار بن�سبة‬ ‫‪ 4.3‬يف املئة‪.‬‬


‫م�������������ال و�أع����������م����������ال‬

‫الثالثاء (‪� )17‬أيلول (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2424‬‬

‫‪7‬‬

‫يف حوار �أجرته «ال�سبيل» مع رئي�س جمعية حماية امل�ستهلك‬

‫عبيدات‪ :‬لم نصل بعد إىل صيغة توافقية حول مشروع‬ ‫قانون حماية املستهلك‬

‫ال�سبيل‪ -‬جمانة جمال‬ ‫«حماية‪ ..‬توعية‪ ..‬ار�شاد» هذا ال�شعار كان بداية حورانا مع د‪.‬حممد عبيدات رئي�س اجلمعية الوطنية حلماية امل�ستهلك التي ت�أ�س�ست عام ‪ ،1989‬ومن �أهم املهام‬ ‫التي تقوم بها «حماية امل�ستهلك» من نف�سه ومن غريه ‪-‬كما قالها عبيدات‪.-‬‬ ‫ومنذ ت�أ�سي�س اجلمعية �إىل وقتنا احلايل‪� ،‬أخذت اجلمعية على عاتقها الوقوف اىل جانب امل�ستهلك‪ ،‬وتبني ق�ضاياه والدفاع عنها بكافة الو�سائل املتاحة؛ �سعي ًا منها‬ ‫وجميع القائمني عليها لتحقيق االهداف التي �أ�س�ست من �أجلها‪.‬‬ ‫وكان لـ»ال�سبيل» حوار مع رئي�س اجلمعية؛ لنبني الدور الذي تقوم به اجلمعية من �أجل حماية امل�ستهلكني‪ ،‬وت�سليط ال�ضوء على االعمال التي تقوم بها‪ ،‬وتالي ًا ن�ص‬ ‫احلوار‪..‬‬ ‫بداية ما هو الهدف الرئي�سي من‬ ‫ت�أ�سي�س اجلمعية‪ ،‬وهل جتد اجلمعية‬ ‫�أنها حققت هدفها ولو ب�شيء ب�سيط؟‬ ‫ �إن من �أهداف ت�أ�سي�س اجلمعية حتديد‬‫م�شكالت امل�ستهلك ودرا��س�ت�ه��ا؛ للعمل مع‬ ‫اجلهات املخت�صة‪� ،‬سواء الر�سمية او االهلية‪،‬‬ ‫ا�ضافة اىل امل�ؤ�س�سات العلمية لدرا�سة تلك‬ ‫امل�شكالت لإيجاد حل لها‪ ،‬ا�ضافة اىل زيادة‬ ‫وتنمية الوعي لدى امل�ستهلك بكافة الو�سائل‬ ‫للتعامل مع املواد وال�سلع اال�ستهالكية كماً‬ ‫ونوعاً‪.‬‬ ‫وت� �ق ��وم اجل �م �ع �ي��ة ب�ت�م�ث�ي��ل امل���س�ت�ه�ل��ك‬ ‫االردين مع ذات العالقة؛ للحفاظ والدفاع‬ ‫عن حقوقه‪.‬‬ ‫ما هو دور اجلمعية احلايل‪ ،‬وهل‬ ‫للعمل التطوعي نتيجة؟‬ ‫ ح��ال �ي��ا ن �ق��وم ب��ر� �ص��د ح��رك��ة ت��دوي��ر‬‫اال�سعار‪ ،‬وعمل درا��س��ات ميدانية وار�سالها‬ ‫للجهات املعنية‪ ،‬ون�شرها بال�صحف اليومية؛‬ ‫كوننا نقوم ب��دور ت��وع��وي وار� �ش��ادي بكل ما‬ ‫يخ�ص امل�ستهلك باالمور اليومية‪.‬‬ ‫واجلمعية تقوم بعمل حمالت لرت�شيد‬ ‫ا�ستهالك ال�سلع واملحروقات والكهرباء عن‬ ‫ط��ري��ق ال�ب�رو� �ش��ورات وال�ن���ش��رات ال��دوري��ة‪،‬‬ ‫ب �الإ� �ض��اف��ة اىل ا��س�ت�خ��دام خم�ت�ل��ف و��س��ائ��ل‬ ‫االت�صال مبا يحقق تنمية الوعي العام لدى‬

‫ج�م��اه�ير امل�ستهلكني؛ ح�ي��ث و��ص�ل��ت ن�سبة‬ ‫ال �ت �ج��اوب م��ن ق�ب��ل امل�ستهلكني م��ن وجهة‬ ‫نظره اىل ‪ 70‬يف املئة‪ ،‬وهذه النتيجة نعدها‬ ‫اجنازا بالن�سبة لنا كجمعية تطوعية‪.‬‬ ‫ه��ل م��ن ق��ان��ون يجعل اجلمعية‬ ‫تقوم ب��دور �أك�بر؛ كونها تعد جمعية‬ ‫�أه��ل��ي��ة‪ ،‬وه��ل ت�سعى لتو�سيع دوره��ا‬ ‫و�إي��ج��اد ق��ان��ون ت�ستند �إل��ي��ه حلماية‬ ‫امل�ستهلك فعلي ًا؟‬ ‫ �إن ه�ن��اك م���س��ودة مل���ش��روع ق��ان��ون مع‬‫وزارة ال�صناعة والتجارة‪ ،‬لكن اىل الآن مل‬ ‫ن�صل اىل �صيغة توافقية على بنود القانون؛‬ ‫لأنها ومن وجهة نظرنا ال تلبي طموحاتنا‪.‬‬ ‫حيث رف�ضنا كجمعية حلماية امل�ستهلك‬ ‫�صدور القانون اخلا�ص بها ان يكون تابعا‬ ‫ل��وزارة ال�صناعة والتجارة؛ فالقانون يجب‬ ‫ان يكون تابعا لهيئة م�ستقلة‪ ،‬او تابعاً ب�شكل‬ ‫مبا�شر اىل رئي�س الوزراء‪.‬‬ ‫و�سبب رف�ضنا �أن يكون القانون تابعاً‬ ‫ل � ��وزارة ال���ص�ن��اع��ة وال �ت �ج��ارة‪ ،‬وم ��ن وج�ه��ة‬ ‫ن�ظ��رن��ا ف � ��إن ال� � ��وزارة ال حت�م��ي امل�ستهلك‪،‬‬ ‫ب��ل ه��ي على العك�س تقوم بحماية م�صالح‬ ‫التجار وال�صناع فقط‪ ،‬وذلك ح�سب نظريات‬ ‫اقت�صاد ال�سوق احلرة التي طبقت يف االردن‪،‬‬ ‫لكن دون مراعاة اقت�صاد ال�سوق االجتماعية‬ ‫او البعد االجتماعي ال��ذي يحمي اط��راف‬

‫شركات وأعمال‬

‫العملية التبادلية للم�ستهلك والتاجر‪.‬‬ ‫هل تتلقون ات�صاالت من اجلمهور‬ ‫حول �شكاوى معينة‪ ،‬وما ثقة املواطن‬ ‫يف دور اجلمعية؟‬ ‫نعم نتلقى ات�صاالت وب�شكل يومي‪� ،‬إما‬ ‫ع��ن ط��ري��ق ال�ه��ات��ف �أو ال�ف��اك����س �أو ال�بري��د‬ ‫االل�ك�تروين �أو حتى احل�ضور �شخ�صيا اىل‬ ‫مقر اجلمعية‪.‬‬ ‫ما هي �أك�ثر الق�ضايا التي ترد‬ ‫بحقها �شكاوى �إىل اجلمعية؟‬ ‫�إن م��ن �أك �ث�ر ال�ق���ض��اي��ا ال �ت��ي ت ��رد اىل‬ ‫اجلمعية التي تتلقها عرب الو�سائل املتاحة‬ ‫هي مو�ضوع الكفاالت‪ ،‬حيث تطالب اجلمعية‬ ‫ب�أن يتم ف�صل الفاتورة عن الكفالة؛ حيث �إن‬ ‫من �شروط الكفالة وجود الرقم الت�سل�سلي‬ ‫لل�سلعة على الكفالة‪ .‬ومن ال�شكاوى اي�ضا‬ ‫تلك التي ت�صل ب�سبب غياب تاريخ االنتاج‬ ‫واالنتهاء على ال�سلع‪ ،‬او عدم وجود ت�سعرية‬ ‫عليها‪ ،‬ف�ض ً‬ ‫ال عن تلك ال�شكاوى بخ�صو�ص‬ ‫ال� �ب ��اع ��ة امل �ت �ج��ول�ي�ن ل �ع��ر���ض م�ن�ت�ج��ات�ه��م‬ ‫وب���ض��اع�ت�ه��م م��ن دون رق��اب��ة م��ن اجل �ه��ات‬ ‫املخت�صة‪ ،‬خ�صو�صا �أول �ئ��ك ال�ب��اع��ة الذين‬ ‫يقومون ببيع م�ستح�ضرات التجميل دون‬ ‫موافقة م�ؤ�س�سة الغذاء والدواء‪.‬‬ ‫ما هي الإجراءات املتبعة ملتابعة‬ ‫ق�ضية معينة؟‬

‫ت� �ق ��وم اجل �م �ع �ي��ة ب �ت �ح��دي��د ال�ق���ض�ي��ة‬ ‫وحتويلها اىل اجلهات املخت�صة وامل�س�ؤولة‬ ‫ع �ن �ه��ا‪ ،‬ام ��ا ال �� �ش �ك��اوى ال���ش�خ���ص�ي��ة ف�ت�ق��وم‬ ‫اجلمعية بدور الو�سيط بني البائع وامل�شرتي‬ ‫حللها‪.‬‬ ‫ما هي الق�ضايا التي حققت فيها‬ ‫اجلمعية �إجنازات ملمو�سة؟‬ ‫ ل �ق��د ر�أي � �ن� ��ا �أن ه �ن ��اك جت� ��اوب � �اً م��ن‬‫�ج ��راءات ال�ت��ي تتخذها‬ ‫ق�ب��ل امل��واط�ن�ين ل�ل� إ‬ ‫اجل�م�ع�ي��ة‪ .‬م�ث��ال ع�ل��ى ذل ��ك‪ :‬ع�ن��د مقاطعة‬ ‫القهوة عام ‪ 1996‬ومقاطعة االلبان التي ما‬ ‫ت��زال م�ستمرة ومقاطعة اللحوم احل�م��راء‬ ‫قبل �سنتني تقريبا‪.‬‬ ‫م��اذا فعلت اجلمعية حيال رفع‬ ‫�أ�سعار بطاقات ال�شحن‪ ،‬واال�ستمرار‬ ‫برفع �أ�سعار امل�شتقات النفطية‪ ،‬ناهيك‬ ‫عن �أ�سعار الكهرباء‪ ،‬وحالي ًا �أق�ساط‬ ‫املدار�س اخلا�صة؟‬ ‫ ما يخ�ص مو�ضوع بطاقات ال�شحن‪،‬‬‫وما طر أ� عليها من رفع ا�سعار‪ ،‬وت�أكيداً منا‬ ‫حل�م��اي��ة امل�ستهلك‪ ،‬ق��ام��ت اجل�م�ع�ي��ة برفع‬ ‫دع��وى ق�ضائية ل��دى حمكمة العدل العليا‬ ‫� �ض��د جم�ل����س ال� � ��وزراء و� �ش��رك��ات االت �� �ص��ال‬ ‫للطعن يف النظامني رقم ‪� 64‬سنة ‪ 2013‬ورقم‬ ‫‪� 80‬سنة ‪ 2000‬لوقف تنفيذهما والعمل بهما‪.‬‬ ‫ام ��ا بالن�سبة مل��و� �ض��وع ر� �س��وم امل��دار���س‬

‫�أعلنت �شركة ال�سوق املفتوحة و�صولها‬ ‫�إىل م��ا ي��زي��د على ‪ 7‬م�لاي�ين زي ��ارة‪ ،‬وعلى‬ ‫ما يزيد على ‪ 100‬مليون �صفحة م�شاهدة‬ ‫�شهرياً‪ ،‬م�سجل ًة بذلك منواً كبرياً يف �أعداد‬ ‫الوافدين على املوقع‪.‬‬ ‫ه��ذا ي��ذك��ر �أن م��وق��ع ال���س��وق املفتوحة‬ ‫هو املوقع التجاري الأول يف الأردن بح�سب‬ ‫�إح�صائيات موقع �أليك�سا (املوقع املتخ�ص�ص‬ ‫يف �إح�صائيات وترتيب مواقع الإنرتنت)‪.‬‬ ‫موقع ال�سوق املفتوحة الذي ت�أ�س�س عام‬

‫‪ BMW‬الفئة الرابعة كوبيه‬ ‫تنضمّ إىل سيارات املجموعة‬

‫جمعية ال للتدخني تزور قسم‬ ‫األطفال بمركز الحسني للسرطان‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫زارت جمعية «ال للتدخني» ق�سم الأط�ف��ال مبركز احل�سني‬ ‫لل�سرطان م� ؤ�خ��را‪ ،‬حيث تخلل ال��زي��ارة توزيع خم�سمئة ن�سخة‬ ‫من كتاب «عاملي �أجمل بال دخان» على املر�ضى ال�صغار‪ .‬وقامت‬ ‫الدكتورة الري�سا الور‪ ،‬الع�ضو امل�ؤ�س�س للجمعية بقراءة الق�صة‬ ‫على عدد من الأطفال‪.‬‬ ‫وت �ه��دف ال��زي��ارة اىل ت��وع�ي��ة الأط �ف��ال ب ��أ� �ض��رار ال�ت��دخ�ين‪،‬‬ ‫بالإ�ضافة اىل حثهم على الدفاع عن حقهم بتنف�س هواء نقي خال‬ ‫من الدخان‪ ،‬كما تن�ص على ذلك الت�شريعات والقوانني املحلية‬ ‫والعاملية‪.‬‬ ‫يذكر �أن مركز احل�سني لل�سرطان �أول مركز يطبق قانون‬ ‫ال�صحة ال�ع��ام��ة رق��م ‪ 47‬ل�ل�ع��ام ‪ 2008‬ال ��ذي مي�ن��ع ال�ت��دخ�ين يف‬ ‫الأماكن العامة املغلقة يف جميع مباين املركز و�أق�سامه‪.‬‬ ‫وحتث جمعية «ال للتدخني» احلكومة الأردنية على العمل‬ ‫ع�ل��ى تطبيق ال�ق��وان�ين وال�ت���ش��ري�ع��ات املتعلقة مبكافحة التبغ‬ ‫وت�شديد العقوبات على املخالفني؛ وذل��ك للحفاظ على �صحة‬ ‫الأردنيني‪ ،‬وبخا�صة الأطفال‪.‬‬

‫اخلا�صة‪ ،‬ن�ؤكد أ�ن��ه ال بد من ت�شكيل جلنة‬ ‫بني التعليم اخلا�ص ووزارة التعليم ووزارة‬ ‫ال�صناعة والتجارة وجمعية حماية امل�ستهلك‬ ‫لتقوم بعمل درا��س��ة علمية �صحيحة حتدد‬ ‫ال �ك �ل��ف احل�ق�ي�ق�ي��ة ال �ت��ي ت�ن�ف�ق�ه��ا امل ��دار� ��س‬ ‫اخلا�صة‪ ،‬وه��ل هناك فجوة ب�ين م��ا تنفقه‪،‬‬ ‫وب�ي��ن م ��ا ت �ط �ل �ب��ه ل��و� �ض��ع � �ض ��واب ��ط ل �ه��ذه‬ ‫املدار�س‪.‬‬ ‫هل قامت اجلمعية ب��دوره��ا يف‬ ‫حماية املواطن من التالعب والغ�ش وما‬

‫�إىل ذلك؟‬ ‫ اجلمعية قامت بدورها بالتعاون مع‬‫وزارة ال�صناعة وال�ت�ج��ارة؛ من خ�لال عمل‬ ‫ور� ��ش ع�م��ل وم � ؤ�مت ��رات حل�م��اي��ة امل�ستهلك‬ ‫من التالعب والغ�ش‪� ،‬إال �أن هناك دوراً يقع‬ ‫على م�ؤ�س�سات اخرى كم�ؤ�س�سات دينية؛ لأن‬ ‫امل��واط��ن االردين بحاجة ما�سة اىل تنمية‬ ‫الثقافة اال�ستهالكية ال�صحيحة حلمايته‬ ‫من نف�سه قبل غريه‪.‬‬

‫"السوق املفتوحة" تتجاوز ‪ 7‬ماليني زيارة شهرية‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ك�شفت ‪ BMW‬ال���س�ت��ارة ع��ن ��س�ي��ارة ال�ف�ئ��ة ال��راب�ع��ة كوبيه‬ ‫اجلديدة بالكامل يف معر�ض فرانكفورت لل�سيارات يف ‪� 9‬سبتمرب‪.‬‬ ‫و�س ُيطرح هذا الطراز الريا�ضي ببابني يف ال�شرق الأو�سط يف وقت‬ ‫الحق من ال�شهر‪.‬‬ ‫ومت ّثل �س ّيارة ‪ BMW‬الفئة الرابعة كوبيه اجلديدة اجليل‬ ‫وجت�سد‬ ‫ال��راب��ع م��ن ��س� ّي��ارة ‪ BMW‬ك��وب�ي��ه م�ت��و�� ّ�س�ط��ة احل �ج��م‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫الطبيعة الريا�ضية لهذه الفئة الراقية يف كل ناحية من نواحي‬ ‫الت�صميم والأداء وال��دي�ن��ام�ي�ك�ي��ة‪ .‬وي���ش�ير ال��رق��م ‪ 4‬يف ت�سمية‬ ‫ال�س ّيارة �إىل ال�شكل واملكانة املذهلني‪ ،‬مع الرتكيز على الت�صميم‬ ‫امل�ستق ّل وعلى التم ّيز التقني الأع�ل��ى مقارنة ب�س ّيارات ‪BMW‬‬ ‫الفئة الثالثة‪.‬‬ ‫ولع ّل ق��درات �س ّيارة ‪ BMW‬الفئة الرابعة كوبيه اجلديدة‬ ‫بالكامل م��ن خ�لال ت�صميمها ال�ق��وي‪ .‬ومت تطوير املوا�صفات‬ ‫اخلارجية لكي ت�برز عراقة ه��ذه ال�س ّيارة الريا�ضية‪ ،‬ب��دءاً من‬ ‫فتحات الهواء الكبرية الوا�سعة عند املئزر الأم��ام��ي التي تبينّ‬ ‫بو�ضوح عر�ض ال�س ّيارة‪ .‬وعند الطرفني فتحات لل�ستائر الهوائية‬ ‫االن���س�ي��اب�ي��ة م��ع م�ن��اف����س ه ��واء ت�ق��ع م�ب��ا��ش��ر ًة خ�ل��ف العجلتني‬ ‫الأماميتني‪ .‬وي ّت�سم ال�ط��راز اجلديد بعر�ض وبقاعدة عجالت‬ ‫ري��ن مقارنة م��ع ��س� ّي��ارة ‪ BMW‬الفئة الثالثة كوبيه‪ ،‬وهي‬ ‫�أك�ب َ‬ ‫أ�ق��رب من الأر���ض ب�شكل ملحوظ مع مظهرها الكوبيه الأط��ول‬ ‫ديناميكياً‪ .‬وجتتمع هذه املزايا مع نفحات اعتدناها لدى ‪BMW‬‬ ‫مثل الطرفني الق�صريين بعد العجالت واملق�صورة املن�سابة �إىل‬ ‫اخللف مع ال�سقف املنحدر‪ ،‬وغطاء امل�ح� ّرك الطويل‪ ،‬لتكت�سب‬ ‫الفئة الرابعة كوبيه توازناً ممتازاً‪.‬‬ ‫جتهّز ال�سيارة قيا�سياً مب�صابيح �أمامية من الزينون‪� ،‬أما‬ ‫امل�صابيح الأمامية القابلة للتك ّيف التي تعمل بتقنية ‪ LED‬فهي‬ ‫اختيارية‪ ،‬وتندمج مع �شبك ‪ BMW‬املائل �إىل الأمام بع�ض ال�شيء‬ ‫لتعطي ال�سيارة مظهراً ف��ري��داً يجعل الناظر ي��درك ب ��أن هذه‬ ‫ال�سيارة هي ‪ BMW‬على الفور‪.‬‬

‫رئي�س جمعية حماية امل�ستهلك د‪ .‬حممد عبيدات‬

‫‪ 2008‬لتوفري و�سيلة �سهلة للبيع وال�شراء‬ ‫والت�أجري والإعالن عن الوظائف ال�شاغرة‬ ‫والباحثني عن العمل‪ ،‬وغريها من �إعالنات‬ ‫اخل��دم��ات ا ألخ ��رى‪ ،‬لي�شمل بذلك العديد‬ ‫من احلاجات اليومية للم�ستخدم العربي‪.‬‬ ‫ه� � ��ذا وي�ت��رك� ��ز ال �ق �� �س ��م ا ألك � �ب� ��ر م��ن‬ ‫مت�صفحي امل��وق��ع م��ن الأردن ح ��ول ق�سم‬ ‫ال�سيارات‪ ،‬حيث يحتوي على �أك�ثر من ‪50‬‬ ‫�ألف �سياراة للبيع داخل الأردن‪.‬‬ ‫وقد أ�ع��رب املدير العام للموقع �صالح‬ ‫ال �� �ش��ارف ع��ن ف�خ��ره ب�ه��ذا ا إلجن� ��از وك��ام��ل‬ ‫ف��ري �ق��ه ح �ي��ث ق � ��ال‪" :‬يرجع ف �� �ض��ل ه��ذه‬

‫«البوتاس» تكمل مليون ساعة عمل دون «إصابات»‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫اع �ل �ن��ت � �ش��رك��ة ال �ب��وت��ا���س ال �ع��رب �ي��ة ‪-‬ال �ت��ي‬ ‫توظف ما يزيد على ‪ 2300‬موظف معظمهم من‬ ‫املجتمعات املحلية‪ -‬عن �إجناز جديد يف ال�سالمة‬ ‫على امل�ستوى ال�ع��امل��ي؛ حيث �إن�ه��ا �أكملت مليون‬ ‫�ساعة عمل دون �أي "�إ�صابات منتهية ب�أيام عمل‬ ‫�ضائعة"‪ ،‬وهي تعرف ب�أنها �إ�صابات العمل التي‬ ‫تتطلب تغيب امل�صاب عن العمل للعالج‪ .‬ويرفع‬ ‫هذا ا إلجن��از �شركة البوتا�س العربية �إىل املراتب‬ ‫الأوىل ع�ل��ى امل���س�ت��وى ال�ع��امل��ي جم��ال ال�سالمة‪.‬‬ ‫وجدير بالذكر �أن �شركة البوتا�س العربية فازت‬

‫بجائزة التميز التقديرية يف ال�سالمة وال�صحة‬ ‫املهنية لل�شركات لعام ‪ 2012‬التي متنحها م�ؤ�س�سة‬ ‫ال�ضمان االجتماعي؛ تقديراً للجهود املميزة يف‬ ‫توفري بيئة عمل �آمنة و�سليمة �ساهمت يف احلفاظ‬ ‫على �سالمة العاملني يف ال�شركة‪.‬‬ ‫وتتميز �إجراءات ال�سالمة يف �شركة البوتا�س‬ ‫العربية ب��أن�ه��ا تعمل على م�ستويني رئي�سيني‪:‬‬ ‫الأول هو توعية العاملني ب�أهمية تطبيق �إجراءات‬ ‫الوقاية من احلوادث حيث تعقد ال�شركة منتديات‬ ‫�سالمه دوري��ة (‪ 8‬منتديات �سنوياً) للموظفني‬ ‫م��ن كافة امل�ستويات‪ ،‬تهدف اىل تعزيز وحتقيق‬ ‫الكفاءة الفنية يف ال�سالمة الوقائية‪ ،‬باال�ضافة‬

‫اىل حتديد وحتديث وتعميم املخاطر واالجراءات‬ ‫ال�ف�ع��ال��ة يف �ضبطها‪� .‬أم ��ا امل���س�ت��وى ال �ث��اين فهو‬ ‫تطبيق أ�ح��دث املنهجيات العاملية يف التحقيق يف‬ ‫احل��وادث با�ستخدام الربامج املحو�سبة لتحديد‬ ‫الأ�سباب اجل��ذري��ة للحوادث‪ ،‬وات�خ��اذ االج��راءات‬ ‫الت�صحيحية ال�سليمة ملنع تكرارها‪.‬‬ ‫و�أك� ��د م��دي��ر ع��ام ��ش��رك��ة ال�ب��وت��ا���س العربية‬ ‫بالإنابة وليام فلري حر�ص ال�شركة على ال�سالمة‬ ‫قائال‪�" :‬إننا نعتز بهذا ا إلجن��از املتميز؛ حيث �إن‬ ‫�شركة البوتا�س العربية تعد �أن �سالمة العاملني‬ ‫واملن�ش�آت هي �أهم �أولويات ال�شركة"‪.‬‬

‫«زين» تطلق خدمة ‪ Zain Track‬لتتبع مسار‬ ‫مركبات األفراد‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬

‫�أعلنت �شركة زي��ن ع��ن اتاحتها خدمة تتبع‬ ‫وح �م��اي��ة امل��رك �ب��ات ‪ ،»Zain» Track‬ب��ال�ت�ع��اون‬ ‫م��ع ال���ش��رك��ة الأردن� �ي ��ة لإدارة وت�ت�ب��ع امل��رك�ب��ات‪،‬‬ ‫‪ Traklink‬امل���س��ؤول��ة ع��ن ت�ق��دمي خ��دم��ة الدعم‬ ‫الفني لهذه اخل��دم��ة‪ .‬لت�صبح «زي��ن» بذلك �أول‬ ‫�شركة على م�ستوى اململكة‪ ،‬توفر ه��ذه اخلدمة‬ ‫ملركبات الأفراد‪� ،‬سواء كانوا من م�شرتكي زين او‬ ‫م�شرتكي ال�شبكات الأخرى‪.‬‬ ‫وت�خ�ت����ص خ��دم��ة «‪ »Zain Track‬امل�ت��اح��ة‬

‫باللغتني العربية واالجن�ل�ي��زي��ة بحماية وتتبع‬ ‫م�سار جميع أ�ن��واع املركبات والدراجات اخلا�صة‪،‬‬ ‫مبا ي�شمل امكانية حتديد �أماكن تواجد املركبة‪،‬‬ ‫وخ ��ط � �س�يره��ا‪ ،‬ب �الإ� �ض��اف��ة اىل اخ �ط��ار �صاحب‬ ‫امل��رك�ب��ة يف ح��ال حت��رك�ه��ا م��ن م�ك��ان�ه��ا‪ ،‬وامكانية‬ ‫اي �ق ��اف امل��رك �ب��ة ب�ط��ري�ق��ة آ�م� �ن ��ة‪ ،‬وامل �� �س��اع��دة يف‬ ‫ا�سرتجاعها يف ح��ال �سرقتها‪ ،‬ف�ضال عن قابلية‬ ‫ال��رج��وع اىل البيانات اخلا�صة مب�سارات املركبة‬ ‫احلالية وال�سابقة‪.‬‬ ‫ويف تعليقه على �إطالق اخلدمة‪ ،‬قال الرئي�س‬ ‫التنفيذي يف �شركة زين �أحمد الهناندة‪« :‬تعك�س‬

‫ه ��ذه اخل ��دم ��ة ت �ف��رد وري� � ��ادة ال �� �ش��رك��ة ب�ت�ق��دمي‬ ‫التقنيات واخلدمات التي تواكب متطلبات احلياة‬ ‫الع�صرية»‪ ،‬مو�ضحا �أن خ��دم��ة «‪»Zain Track‬‬ ‫ه��ي االوىل م��ن ن��وع�ه��ا ع�ل��ى م���س�ت��وى امل�م�ل�ك��ة؛‬ ‫كونها ت�ستهدف ا�صحاب امل��رك�ب��ات م��ن الأف ��راد‪،‬‬ ‫وت�خ��دم رغبتهم يف اق�ت�ن��اء تقنيات حديثة تتيح‬ ‫توفري احلماية وتتبع م�سار مركبتهم يف جميع‬ ‫الأوقات‪ ،‬فيما تقت�صر اخلدمات امل�شابهة املقدمة‬ ‫يف ال�سوق املحلية على توفري هذه املزايا للزبائن‬ ‫من ال�شركات وامل�ؤ�س�سات التي متتلك �أ�سطول من‬ ‫املركبات وا ّالليات»‪.‬‬

‫�شهري حزيران و ّ‬ ‫متوز قطاع ال�سلع اال�ستهالكية‬ ‫��س��ري�ع��ة ال � ��دوران يف ال���س��وق الأردن� �ي ��ة‪ ،‬و�أو� �ض��ح‬ ‫حتقيق ال�ع�لام��ة ال�ت�ج��اري��ة ك�ل��وق��ز ه��ذا ا إلجن ��از‬ ‫ال��ذي يعد �سابقة يف تاريخها منذ �شراكتها مع‬ ‫ال�شركة العربية احلديثة للتوزيع‪ ،‬املو ّزع الوحيد‬ ‫واحل�صري لها يف ال�سوق الأردنية منذ عام ‪.2008‬‬ ‫ويف تعليق له بهذه املنا�سبة‪� ،‬صرح مدير عام‬ ‫ال���ش��رك��ة ال�ع��رب�ي��ة احل��دي�ث��ة ل�ل�ت��وزي��ع كميل ن��ادر‬ ‫بقوله‪« :‬نحن فخورون بهذا الإجن��از الذي يت ّوج‬ ‫جهودنا احلثيثة لتعزيز ح�ضور كلوقز يف ال�سوق‬

‫الأردنية ومتييزها عن مناف�سيها‪ ،‬ويعك�س الأداء‬ ‫ال�ق��وي ال��ذي تتمتع ب��ه ال�شركة ومت� ّي��ز �شبكتها‬ ‫التوزيعية‪ ،‬وحر�صها على الو�صول للم�ستهلك‬ ‫م��ن خ�ل�ال ك��اف��ة ال �ق �ن��وات ال �ت��وزي �ع �ي��ة امل �ت��اح��ة‪،‬‬ ‫ل���ض�م��ان احل� � ّد ا ألق �� �ص��ى م��ن االن �ت �� �ش��ار ملختلف‬ ‫العالمات التجارية التي تو ّزعها يف اململكة‪ .‬ومثل‬ ‫هذا ا إلجن��از يعد دافعاً �إ�ضافياً ملوا�صلة عملياتنا‬ ‫�ضمن أ�ع�ل��ى امل�ع��اي�ير‪ ،‬وامل�ساهمة ب��دورن��ا يف رفد‬ ‫االق�ت���ص��اد ال��وط�ن��ي وت�غ��ذي��ة امل�ستهلك الأردين‬ ‫بباقة من �أف�ضل املنتجات العاملية»‪.‬‬

‫العالمة التجارية كلوقز األكرب حضورًا يف السوق األردنية‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ك�شف �أحدث تقارير م�ؤ�س�سة �إيه �سي نيل�سن‬ ‫للدرا�سات والبحوث ال�سوقية‪ ،‬وال�صادر يف �شهر‬ ‫�أي�ل��ول اجل ��اري‪ ،‬ع��ن اح�ت�لال العالمة التجارية‬ ‫ك�ل��وق��ز ال �ت��ي ت �ق��وم ب�ت��وزي�ع�ه��ا ال���ش��رك��ة ال�ع��رب�ي��ة‬ ‫احل��دي �ث��ة ل �ل �ت��وزي��ع‪ ،‬م��رك��ز ال �� �ص ��دارة يف حجم‬ ‫انت�شارها وتواجدها يف ال�سوق الأردن�ي��ة مقارنة‬ ‫مبناف�سيها‪.‬‬ ‫وقد ا�ستهدف التقرير ال��ذي ّ‬ ‫غطى ك ً‬ ‫ال من‬

‫ال �ن �ج��اح��ات �إىل ال �ت �ف��اين ال �ك �ب�ير وال�ع�م��ل‬ ‫ال� ��د�ؤوب ل�ك��ام��ل ف��ري��ق‪ ،‬و إ�مي��ان �ه��م العميق‬ ‫ب��اخل��دم��ة ال�ت��ي يقدمها ال���س��وق املفتوحة‪،‬‬ ‫وال� �ت ��ي ت �ل �ب��ي ح��اج��ة � �ش��ري �ح��ة ك �ب�ي�رة من‬ ‫املجتمع"‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف أ�ي���ض�اً‪�" :‬إن حتقيق مثل هذا‬ ‫ا إلجن ��از مل يكن بال�سهل‪� ،‬إذ تطلب الأم��ر‬ ‫ال�ع�م��ل ع�ل��ى ت�ل�ب�ي��ة ح��اج��ة امل���س�ت�خ��دم بكل‬ ‫حرفية ومهنية لتحقيق �أعلى درج��ات من‬ ‫الر�ضى لدى امل�ستخدمني‪.‬‬ ‫هذا وقد احتفلت ال�شركة يف بداية هذا‬ ‫العام مبرور ‪� 5‬أعوام على انطالقتها"‪.‬‬

‫«توفيق غرغور وأوالده»‬ ‫تستضيف جولة إعالمية‬ ‫يف رحاب «غرغورية»‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ا�ست�ضافت ��ش��رك��ة ت��وف�ي��ق غ��رغ��ور و�أوالده‬ ‫الوكيل الوحيد واحل�صري ل�سيارات مر�سيد�س‪-‬‬‫بنز يف اململكة‪ -‬جمعاً من ممثلي و�سائل ال�صحافة‬ ‫وا إلع�لام املحلية املختلفة‪ ،‬يف جولة �إعالمية يف‬ ‫رحاب مركز غرغور الأربعاء املا�ضي‪.‬‬ ‫وا�صطحب ممثلون عن ال�شركة ال�صحفيني‬ ‫يف جولة يف ق�سم ال�سيارات امل�ستعملة «غرغورية»‪،‬‬ ‫وقدموا لهم �شرحاً حول موا�صفات هذه ال�سيارات‬ ‫واخل��دم��ات التي تقدمها �شركة توفيق غرغور‬ ‫و�أوالده لعمالئها‪ .‬وت�أتي هذه اخلطوة من جانب‬ ‫ال�شركة يف �إطار توا�صلها الدائم مع الإعالميني‬ ‫وال���ص�ح�ف�ي�ين‪ ،‬وح��ر��ص�ه��ا ع�ل��ى إ�ط�لاع �ه��م على‬ ‫م�ستجدات �أعمالها ون�شاطاتها‪.‬‬ ‫وت�ق��دم ال�شركة لعمالئها م��ن خ�لال ق�سم‬ ‫ال�سيارات امل�ستعملة «غرغورية» ال��ذي افتتحته‬ ‫�أواخ ��ر ال �ع��ام امل��ا��ض��ي‪ ،‬ب��اق��ة وا��س�ع��ة م��ن �سيارات‬ ‫مر�سيد�س‪-‬بنز امل�ستعملة التي ال يتجاوز عمرها‬ ‫ال���س�ن��وات اخل�م����س وال �ت��ي تتمتع ب�ح��ال��ة مم�ت��ازة‬ ‫مرفقة ب�شهادة فح�ص معتمدة‪ ،‬ويجمع بينها‬ ‫عدم قطعها أ�ك�ثر من ‪ 150‬أ�ل��ف كم ل�ضمان �أداء‬ ‫مريح وممتع لها‪ .‬وقد هدفت ال�شركة من خالل‬ ‫ه ��ذه اخل �ط��وة �إىل ��ص�ي��اغ��ة م�ع��اي�ير ج��دي��دة يف‬ ‫�سوق ال�سيارات امل�ستعملة ب�شكل ع��ام‪ ،‬و�سيارات‬ ‫مر�سيد�س‪-‬بنز ب�شكل خا�ص‪ ،‬ف�ض ً‬ ‫ال عن توفري‬ ‫خيارات �أو�سع لعمالئها‪.‬‬ ‫كما تقدم ال�شركة لعمالئها خدمة التقييم‬ ‫امل�ج��اين ل�سياراتهم احل��ال�ي��ة‪ ،‬وفر�صة ا�ستبدال‬ ‫�سيارات أ�ح��دث من مر�سيد�س‪-‬بنز بها وب�أ�سعار‬ ‫مناف�سة‪ ،‬وذل��ك م��ن خ�لال ت�سهيالت م�صرفية‬ ‫ت�ق��دم�ه��ا ال���ش��رك��ة ب��ال �ت �ع��اون م��ع جم�م��وع��ة من‬ ‫البنوك‪.‬‬ ‫ي�شار �إىل �أنّ �شركة توفيق غرغور و�أوالده‬ ‫متتلك �أكرب معر�ض لل�سيارات يف الأردن‪ ،‬معر�ض‬ ‫غرغور لل�سيارات الذي تقدم من خالله خدمات‬ ‫ال� �ض��اف��ة‬ ‫امل �ب �ي �ع��ات وخ ��دم ��ات م��ا ب �ع��د ال �ب �ي��ع‪ ،‬ب � إ‬ ‫�إىل توفري قطع ال�غ�ي��ار‪ .‬ويتميز املعر�ض ال��ذي‬ ‫يتخذ م��ن ق�ل��ب العا�صمة م��وق�ع�اً ا�سرتاتيجياً‬ ‫ل��ه‪ ،‬بتوظيفه �أح��دث �أنظمة توفري الطاقة‪ ،‬كما‬ ‫ي�ضم ركناً خا�صاً ب�إك�س�سوارات ال�سيارات الذي‬ ‫ميكن فيه ملحبي مر�سيد�س‪-‬بنز االنتقاء من باقة‬ ‫وا�سعة وحديثة منها‪.‬‬


‫فلسطين‬

‫‪8‬‬

‫الثالثاء (‪� )17‬أيلول (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2424‬‬

‫يتقدمهم حاخامات‬

‫مستوطنون وعناصر مخابرات يقتحمون األقصى‬

‫«‪ »525‬أسري ًا فلسطينيا محكوما‬ ‫بـ"املؤبد" يف سجون االحتالل‬

‫القد�س املحتلة‪ -‬ال�سبيل‬

‫رام اهلل‪ -‬قد�س بر�س‬

‫اق�ت�ح��م ن�ح��و ‪ 132‬م���س�ت��وط� ًن��ا ي�ت�ق��دم�ه��م ال�ن��ا��ش��ط‬ ‫ال�ل�ي�ك��ودي امل�ت�ط��رف "يهودا جليك" االث �ن�ين امل�سجد‬ ‫ا ألق���ص��ى امل �ب��ارك م��ن جهة ب��اب امل�غ��ارب��ة و��س��ط حرا�سة‬ ‫�شرطية م�شددة‪.‬‬ ‫وق��ال��ت م�ؤ�س�سة الأق�صى للوقف وال�ت�راث يف بيان‬ ‫لها‪� ،‬إن امل�ستوطنني اقتحموا امل�سجد الأق�صى‪ ،‬وجتولوا‬ ‫يف ب��اح��ات��ه‪ ،‬ث��م ت��وج�ه��وا �إىل منطقة امل���ص�ل��ى امل ��رواين‬ ‫الت�سوية ال�شرقية– وا�ستمعوا ل�شروحات حول تاريخ‬‫اً‬ ‫م�ستقبل‪ ،‬ح�سب �أوهامهم‪.‬‬ ‫الهيكل املزعوم ومكان �إقامته‬ ‫و�أو� �ض �ح��ت �أن ‪ 42‬ع�ن���ص� ًرا م��ن ع�ن��ا��ص��ر خم��اب��رات‬ ‫االح�ت�لال وامل�ستعربني‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل ع�ضو الكني�ست‬ ‫ال�سابق املتطرف "ميخائيل ب��ن اري" وق�ي��ادي آ�خ��ر يف‬ ‫حركة "�شا�س" الدينية بزعامة احلاخام عوفاديا يو�سف‬ ‫اقتحموا � ً‬ ‫أي�ضا الأق�صى‪.‬‬ ‫و�أ�شارت �إىل �أن حالة من التوتر ت�سود �أجواء امل�سجد‬ ‫الأق�صى مع وجود املئات من امل�صلني وطالب م�صاطب‬ ‫العلم الذين عربوا عن غ�ضبهم جتاه تدني�س امل�ستوطنني‬ ‫واملخابرات �أر�ض امل�سجد‪.‬‬ ‫ون�ب�ه��ت امل��ؤ��س���س��ة ملغبة �سعي م��ا ي�سمى "جماعات‬ ‫ومنظمات الهيكل" من تكثيف ح�شدها القتحام امل�سجد‬ ‫الأق�صى طيلة �أيام عيد "العر�ش" الذي يبد أ� يف ‪� 19‬أيلول‬ ‫اجلاري وينتهي يف ‪ 26‬من ال�شهر ذاته‪ ،‬وذلك من خالل‬ ‫دعواتها لليهود يف كافة �أن�ح��اء ال�ب�لاد لل�صعود اىل ما‬ ‫ي�سمونه "جبل الهيكل" يف هذا الوقت بالذات‪.‬‬ ‫وح��ذرت من اتباع هذه اجلماعات �أ�سلوب الرتغيب‬ ‫وا�ستقطاب اهتمام كافة �شرائح املجتمع الإ�سرائيلي‪،‬‬ ‫وذلك من خالل �أ�ساليب عدة من بينها �إغرائهم بتوزيع‬

‫ذك��ر مركز حقوقي فل�سطيني يعنى ب�ش�ؤون‬ ‫ا أل�� �س ��رى يف م�ع�ت�ق�لات االح� �ت�ل�ال ا إل� �س��رائ �ي �ل��ي‬ ‫�أن الأخ�ي��ر ي�ح�ت�ج��ز يف ��س�ج��ون��ه م �ئ��ات الأ� �س��رى‬ ‫الفل�سطينيني املحكومني بامل�ؤبد "مدى احلياة"‪.‬‬ ‫و�أو�ضح مركز "�أحرار" لدرا�سات الأ�سرى‪ ،‬يف‬ ‫بيان �صحفي مكتوب‪� ،‬أم�س االثنني‪� ،‬أن االحتالل‬ ‫يعتقل (‪� )525‬أ�سرياً فل�سطينياً حمكوما بامل�ؤبد‬ ‫موزعني على ال�سجون‪.‬‬ ‫ولفت النظر �إىل �أن �أ�سرى امل��ؤب��دات بحاجة‬ ‫لـ"خطة وطنية" م ��ن ال� �ق� �ي ��ادة وال �ف �� �ص��ائ��ل‬ ‫الفل�سطينية لت�أمني الإف ��راج عنهم وو��ض��ع حد‬ ‫ملعاناتهم النف�سية‪.‬‬ ‫وو� �ص��ف امل��رك��ز احل�ق��وق��ي امل ��ؤب��د يف �سجون‬ ‫االحتالل بـ"احلكم باملوت"‪ .‬وتابع‪" :‬ويعني ذلك‬ ‫�إم�ضاء م��ا تبقى م��ن عمر ا أل��س�ير داخ��ل �سجون‬ ‫االحتالل دون �أن يكون هناك �أي �أمل يف الإف��راج‬ ‫عنه‪ ،‬وهو يف حيثياته �أ�صعب من حكم الإعدام"‪.‬‬ ‫حتذيرات من ت�صاعد اقتحامات الأق�صى طيلة �أيام ما ي�سمى «عيد العر�ش»‬

‫امل�شروبات اخلفيفة والت�ضييفات عليهم قبيل �صعودهم‬ ‫�إىل جبل الهيكل ح�سب ت�سميتهم املزعومة‪ ،‬وذل��ك وفق‬ ‫�إعالن ير ّوج له هذه الأيام‪.‬‬ ‫نهجا تتبعه جماعات‬ ‫واعتربت الأ�ساليب التي باتت ً‬ ‫الهيكل‪� ،‬أم ًرا ي�ستدعي الوقوف عنده‪ ،‬والقيام بخطوات‬ ‫م�ضادة للحيلولة دون �إجناحه‪ ،‬وذلك من خالل التوا�صل‬ ‫ال�ي��وم��ي وال��دائ��م يف امل�سجد ا ألق���ص��ى‪ ،‬م ��ؤك��دة �أن ذلك‬ ‫واج ًبا ملقى على عاتق كل فرد من �أبناء القد�س والداخل‬

‫االحتالل يعتقل ‪ 15‬فلسطينيا‬ ‫بالضفة الغربية‬ ‫ال�ضفة الغربية‪ -‬ال�سبيل‬ ‫اع�ت�ق�ل��ت ق � � ّوات االح �ت�ل�ال ف�ج��ر �أم����س‬ ‫االثنني ‪ 15‬مواطنا فل�سطينيا يف مداهمات‬ ‫ن ّفذتها ب� أ�ن�ح��اء متفرقة بال�ض ّفة الغربية‬ ‫املحتلة‪.‬‬ ‫ففي قرية املورق جنوب غربي اخلليل‪،‬‬ ‫اع�ت�ق��ل ج �ن��ود االح �ت�ل�ال ال���ش�ق�ي�ق�ين ع�لاء‬ ‫وم �ع��اذ ت�ي���س�ير حم�م��د ال� �ع ��واودة (‪ 21‬و‪20‬‬ ‫ع��ام��ا) ب�ع��د م��داه �م��ة م�ن��زل�ه�م��ا يف ال�ق��ري��ة‬ ‫واقتيادهما �إىل جهة جمهولة‪.‬‬ ‫كما اعتقل جنود االحتالل ال�شاب �أن�س‬ ‫حامت قفي�شة ‪ 19‬عاما جنل النائب عن حركة‬ ‫حما�س حامت قفي�شة املعتقل منذ �سبعة �شهور‬ ‫يف �سجون االحتالل‪ ،‬فيما اعتقلت الطالب‬ ‫اجلامعي عبد اهلل جودي اجلنيدي ‪ 22‬عاما‬ ‫بعد مداهمة منزله يف مدينة اخلليل‪.‬‬ ‫ويف بلدة بيت عوا جنوب غربي اخلليل‪،‬‬ ‫اعتقل جنود االحتالل ال�شاب حممود خليل‬ ‫بوجي امل�ساملة ‪ 25‬عاما بعد مداهمة منزله‪.‬‬ ‫ويف بلدة بيت �أمر �شمال اخلليل‪ ،‬اعتقل‬ ‫جنود االحتالل ال�شاب حممد يو�سف عزمي‬ ‫اخليل ‪ 18‬عاما بعد مداهمة منزله‪.‬‬ ‫ويف قرية الهجرة جنوب دورا باخلليل‪،‬‬ ‫اعتدى جنود االحتالل على الأطفال �أحمد‬ ‫اب��راه �ي��م امل �� �ش��ارق��ة و أ�ن �� ��س ح ��امت امل���ش��ارق��ة‬ ‫وحم �م��د ع�ي���س��ى امل �� �ش��ارق��ة‪ ،‬ح�ي��ث �أ��ص�ي�ب��وا‬ ‫بر�ضو�ض خمتلفة‪.‬‬ ‫واعتدى جنود االحتالل على ال�شقيقني‬ ‫منر خالد �سليمية و�ساري خالد �سليمية بعد‬ ‫مداهمة بلدة �إذن��ا غربي اخلليل‪ ،‬و�أ�صيبا‬

‫ب��ر��ض��و���ض م�ت��و�� ّ�س�ط��ة يف �أن �ح��اء ج�سميهما‬ ‫ون �ق�لا �إىل امل�ست�شفى احل�ك��وم��ي باخلليل‬ ‫لتلقي العالجات الطبية‪.‬‬ ‫ك�م��ا ان��دل�ع��ت م��واج�ه��ات م��ع االح�ت�لال‬ ‫مبدخل خم ّيم الفوار جنوب اخلليل‪� ،‬أطلق‬ ‫االحتالل خاللها قنابله الغازية وال�صوتية‬ ‫والر�صا�ص املطاطي �صوب املواطنني‪ ،‬دون‬ ‫البالغ عن وقوع �إ�صابات‪.‬‬ ‫ويف ط��ول�ك��رم ��ش�م��ال ال���ض� ّف��ة الغربية‪،‬‬ ‫اع�ت�ق��ل ج �ن��ود االح �ت�ل�ال م��واط�ن��ا مبنطقة‬ ‫�أرت��اح‪ ،‬ويف قرية مادما جنوب نابل�س اعتقل‬ ‫جنود االحتالل مواطنا �آخر‪.‬‬ ‫ويف ق��ري��ة دي��را��س�ت�ي��ا ج �ن��وب قلقيلية‪،‬‬ ‫اع�ت�ق��ل ج�ن��ود االح �ت�ل�ال ث�لاث��ة م��واط�ن�ين‪،‬‬ ‫فيما اعتقل مواطن آ�خ��ر مبخيم اجللزون‬ ‫�شمال رام اهلل‪.‬‬ ‫ك�م��ا اع�ت�ق��ل ج �ن��ود االح �ت�ل�ال م��واط�ن��ا‬ ‫ب �ب �ل��دة ت �ق��وع � �ش��رق��ي حم��اف �ظ��ة ب �ي��ت حل��م‪،‬‬ ‫جنوب ال�ض ّفة الغربية‪.‬‬ ‫من جهة ثانية‪ ،‬اعتقلت قوات االحتالل‬ ‫��ش��اب�اً م��ن خم�ي��م ج�ن�ين خ�ل�ال م ��روره على‬ ‫معرب ال�ك��رام��ة متوجها �إىل الأردن‪ ،‬فيما‬ ‫داه�م��ت منطقة وادي دع��وق جنوب املدينة‬ ‫واقتحمت منازل للمواطنني‪.‬‬ ‫وق� ��ال� ��ت م� ��� �ص ��ادر حم �ل �ي��ة �إن ق� ��وات‬ ‫االحتالل على معرب الكرامة �أوقفت ال�شاب‬ ‫حمزة نظمي حممد عبادي (‪ 21‬عاما)‪� ،‬أثناء‬ ‫عبوره املعرب متوجها �إىل الأردن وحولته �إىل‬ ‫�أح��د م��راك��ز االعتقال بعد احتجازه لفرتة‬ ‫طويلة على املعرب‪.‬‬

‫تمديد توقيف ‪ 7‬أسرى‬ ‫بينهم جريح من نابلس‬

‫الفل�سطيني‪.‬‬ ‫ول �ف �ت��ت �إىل �أن ج �م��اع��ات ال �ه �ي �ك��ل ب � ��د�أت ت�خ�ترق‬ ‫ك��اف��ة � �ش��رائ��ح امل�ج�ت�م��ع ا إل� �س��رائ �ي �ل��ي ل �ل�تروي��ج ملخطط‬ ‫الهيكل امل��زع��وم‪ ،‬وال��دع��وة لتكثيف التواجد اال�سرائيلي‬ ‫داخ��ل ا ألق���ص��ى دون �أن يقت�صر ذل��ك على امل�ستوطنني‬ ‫�أو امل�ت��دي�ن�ين‪ ،‬وق ��د أ�ث �ب��ت ر� �ص��د امل��ؤ��س���س��ة الق�ت�ح��ام��ات‬ ‫الإ�سرائيليني خالل ال�سنوات الثالث املا�ضية مبختلف‬ ‫م�شاربهم �صحة ذلك‪.‬‬

‫الجيش املصري يحارب أنفاق‬ ‫غزة بشراكة أمريكية‬ ‫غزة‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ك�شف تقرير ن�شره موقع (‪ )Intelligence Online‬اال�ستخباري عن �شراكة‬ ‫م�صرية �أمريكية لهدم ا ألن�ف��اق بني م�صر وقطاع غ��زة‪� ،‬ضمن حملة ا�ستهداف‬ ‫للأنفاق‪ ،‬التي منعها الرئي�س حممد مر�سي‪ ،‬وبذلك تعود هذه احلملة مرة �أخرى‪.‬‬ ‫وق��ال التقرير �إن فيلق مهند�سي اجلي�ش الأمريكي منح عقداً بحوايل ‪10‬‬ ‫ماليني دوالر ل�شركة رايثيون للتكنولوجيات (‪)Raytheon BBN Technologies‬‬ ‫يف ‪ 8/28‬املا�ضي مل�ساعدتها يف الك�شف عن �أنفاق حتت الأر�ض بني �سيناء وقطاع غزة‬ ‫التي "ت�ستخدمها حما�س ال�سترياد الب�ضائع والأ�سلحة"‪ ،‬وفقا ملا �أورده التقرير‪.‬‬ ‫و�أ�شار التقرير �إىل �أن �سالح املهند�سني بد�أ العمل يف الك�شف عن �أنفاق غزة مع‬ ‫م�صر يف عام ‪ ،2007‬ولكن عندما توىل الرئي�س حممد مر�سي احلكم يف يونيو من‬ ‫العام املا�ضي‪ ،‬توقفت احلملة امل�صرية الأمريكية امل�شرتكة‪.‬‬ ‫وبعد الإطاحة بالرئي�س مر�سي من قبل النظام الع�سكري اجلديد يف م�صر‪،‬‬ ‫�أعاد النظام ب�سرعة العمل مبقت�ضى ال�شراكة مع الواليات املتحدة مرة �أخرى‪.‬‬ ‫وك��ان وزي��ر دف��اع الرئي�س املخلوع ح�سني م�ب��ارك‪ ،‬اجل�ن�رال حممد ح�سني‬ ‫طنطاوي‪ ،‬بد أ� برنامج ك�شف الأنفاق مع الواليات املتحدة‪ ،‬وطلب فريقا من خرباء‬ ‫م�شاة املهند�سني املتخ�ص�صني يف ك�شف وهدم الأنفاق لتفتي�ش منطقة احلدود بني‬ ‫م�صر وغزة‪.‬‬ ‫وكان موقع "ويكيليك�س" ك�شف عنه برقية دبلوما�سية ن�شرها بتاريخ ‪/11/21‬‬ ‫‪ ،2007‬ت�ضمنت ت�شا�ؤماً ح��ول فر�صهم يف ر�سم خرائط الأن�ف��اق‪ ،‬قائال �إن��ه من‬ ‫ال�صعب العثور عليها بدقة ب�سبب �صغر حجمها وغياب م�ضخات �أو "كابالت"‬ ‫الكهرباء لت�سهيل الك�شف عنها‪.‬‬ ‫وم��ع ذل��ك‪ ،‬زودت ال��والي��ات املتحدة منذ ع��ام ‪ 2008‬اجلي�ش امل�صري مبعدات‬ ‫لك�شف الأنفاق بقيمة ‪ 23‬مليون دوالر‪ ،‬مبا يف ذلك �أجهزة اال�ست�شعار و�سيارات‬ ‫التحكم عن بعد و�آالت احلفر وكامريات الأ�شعة حتت احلمراء‪.‬‬ ‫كذلك‪ ،‬ا�ستمر برنامج مكافحة االنفاق‪ ،‬الذي ي�شرف عليه اجلي�ش الأمريكي‪،‬‬ ‫من ‪� 2008‬إىل ‪ ،2010‬وحقق بع�ض النتائج‪ ،‬ذلك �أنه وفقا لربقية دبلوما�سية ن�شرها‬ ‫موقع "ويكيليك�س‪ ،‬بتاريخ ‪ 22‬دي�سمرب ‪ ،2009‬مت اكت�شاف واحد �إىل ثالثة �أنفاق‬ ‫يومياً‪.‬‬ ‫ومع ذلك‪ ،‬توقف الربنامج م�ؤقتا يف عام ‪ 2010‬ب�سبب انعدام الأمن يف �سيناء‬ ‫والإطاحة مببارك يعني بعد عام واحد من ذلك‪ ،‬ثم جتدد العمل به فور الإطاحة‬ ‫بالرئي�س مر�سي‪.‬‬

‫و�أ�ضاف‪" :‬دولة االحتالل هي الكيان الوحيد‬ ‫يف العامل الذي ال يحدد مدة زمنية ملن حكم بهذا‬ ‫احلكم‪ ،‬امل�ؤبد‪ ،‬فهو مفتوح وم�شار له يف القوانني‬ ‫ا إل��س��رائ�ي�ل�ي��ة ب��رق��م (‪ )99‬مب�ع�ن��ى م�ف�ت��وح وغ�ير‬ ‫حمدد"‪.‬‬ ‫و�أ��ش��ار املركز احلقوقي �إىل �أن االح�ت�لال مل‬ ‫يكتف بعدم حتديد فرتة امل�ؤبد‪ ،‬وقام ب�إ�صدار ذات‬ ‫احلكم على ع��دد كبري م��ن الأ�شخا�ص بع�شرين‬ ‫م�ؤبدًا و�أكرث‪ ،‬الفتاً النظر �إىل �أن الأ�سري عبداهلل‬ ‫الربغوثي �صدر بحقه حكماً بال�سجن ‪ 67‬م�ؤبدًا‪،‬‬ ‫و‪ 47‬م ��ؤب �دًا حل�سن �سالمة‪ ،‬و‪ 36‬م � ؤ�ب �دًا لعبا�س‬ ‫ال�سيد‪.‬‬ ‫و� �ش��دد ع �ل��ى �أن ال �ه��دف م��ن ت �ل��ك الأح �ك��ام‬ ‫"حماولة لإحباط الأ�سرى و�إخبارهم �أن ال جمال‬ ‫�ف��راج عنهم"‪ .‬وط��ال��ب ب�ع��دم �إب �ق��اء "�أ�سرى‬ ‫لل� إ‬ ‫امل�ؤبدات" حتت "مد وجزر املفاو�ضات"‪ ،‬وبوجوب‬ ‫و� �ض��ع خ �ط��ة وط �ن �ي��ة ت �� �ش��ارك ال �ف �� �ص��ائ��ل ال �ت��ي‬ ‫ينتمي لها ه��ؤالء الأ�سرى للإفراج عنهم و�إنهاء‬ ‫معاناتهم‪.‬‬

‫«القسام»‪ :‬سالحنا صنع ملحاربة االحتالل‬ ‫وردعه عن الوصول للعواصم العربية‬ ‫غزة‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أك ��دت "كتائب ع��ز ال��دي��ن الق�سام"‪ ،‬ال��ذراع‬ ‫الع�سكري حلركة املقاومة الإ�سالمية "حما�س"‬ ‫�أن �سالحها ُ�صنع ملحاربة االح�ت�لال وردع��ه عن‬ ‫الو�صول �إىل العوا�صم العربية‪.‬‬ ‫وقال "�أبو عبيدة"‪ ،‬الناطق با�سم الكتائب يف‬ ‫ت�صريح مكتوب نقله عنه موقع "الق�سام" على‬ ‫االنرتنت‪�" :‬سالح الق�سام ُ�صنع ملحاربة االرهاب‬ ‫ال �� �ص �ه �ي��وين‪ ،‬وردع � ��ه ع ��ن ال��و� �ص��ول ل�ل�ع��وا��ص��م‬ ‫العربية‪ ".‬و�أ�� � �ض � ��اف‪" :‬من ي �ع �ت�بر امل �ق��اوم��ة‬

‫الفل�سطينية ع��د ّوا فهو خائن ل�ل�أم��ة �أو م�ضلَ ٌل‬ ‫وواهم"‪.‬‬ ‫واع� �ت�ب�رت "كتائب الق�سام" �أن "�صمود‬ ‫امل�ق��اوم��ة وال�شعب الفل�سطيني ه��و ��س� ّر انح�سار‬ ‫امل�شروع ال�صهيوين"‪ ،‬ح�سب تعبريه‪.‬‬ ‫وت �ت �ع��ر���ض امل �ق��اوم��ة ال�ف�ل���س�ط�ي�ن�ي��ة وح��رك��ة‬ ‫"حما�س" وقطاع غزة حلملة ت�شويه وحتري�ض‬ ‫كبرية من االع�لام امل�صري ال��ذي ي�سانده بع�ض‬ ‫الر�سميني م��ن خ�ل�ال التهامها ب��ال��وق��وف وراء‬ ‫�أحداث �سيناء‪.‬‬

‫حكومة غزة‪ :‬الحصار غطاء سياسي‬ ‫للضغط علينا ولن نخضع لالبتزاز‬ ‫غزة‪ -‬قد�س بر�س‬ ‫�أعلنت احلكومة الفل�سطينية يف غزة انها اتخذت‬ ‫عدة �إج��راءات للتخفيف من معاناة املواطنني جراء‬ ‫احل�صار املفرو�ض عليه‪ ،‬م�ؤكدة �أن الهدف من تلك‬ ‫ا إلج��راءات اال�ستمرار يف اخلدمات املقدمة لهم دون‬ ‫انقطاع يف كافة املجاالت خا�صة يف قطاعي ال�صحة‬ ‫والتعليم‪.‬‬ ‫و�أو��ض��ح عبد ال�سالم �صيام‪� ،‬أم�ين ع��ام جمل�س‬ ‫الوزراء الفل�سطيني يف غزة يف ت�صريح مكتوب �أم�س‪،‬‬ ‫�أن م��ن ب�ين تلك ا إلج � ��راءات ال�ت��ي ات�خ��ذه��ا جمل�س‬ ‫ال ��وزراء تخ�صي�ص كميات م��ن ال��وق��ود للنقل العام‬ ‫وامل�ست�شفيات وامل�خ��اب��ز وامل��راف��ق ال�ع��ام��ة‪ ،‬و�إ� �ص��دار‬ ‫تعليمات �إىل وزارة الداخلية والوزارات كاف ًة بت�سخري‬ ‫مركباتها لنقل املواطنني للتخفيف من معاناتهم‪.‬‬ ‫وقال‪" :‬لقد مت توجيه تعليمات م�شددة لوزارة‬ ‫املوا�صالت وجهاز ال�شرطة ب��وزارة الداخلية ملراقبة‬ ‫ت���س�ع�يرة امل��وا� �ص�ل�ات امل �ت �ع��ارف ع�ل�ي�ه��ا داخ ��ل امل��دن‬ ‫وخارجها وحما�سبة املتالعبني بها‪ ،‬وكذلك مراقبة‬ ‫الأ�سعار يف الأ��س��واق ومنع �أي عمليات احتكار على‬ ‫ال�سلع"‪.‬‬ ‫و�أ� � �ش ��ار �إىل �أن � ��ه مت ال �ت �� �ش��دي��د ع �ل��ى م��وظ�ف��ي‬

‫اخلدمة العامة لتح�سني م�ستوى اخلدمة املقدمة‬ ‫للمواطنني وتقدمي كافة الت�سهيالت لهم والإ�سراع‬ ‫يف �إجن ��از معامالتهم‪ ،‬وع��دم �إ��ض��اف��ة �أع �ب��اء �إداري ��ة‬ ‫جديدة عليهم‪.‬‬ ‫و أ�� � �ض� ��اف‪" :‬كما مت ال �ت �� �ش��دي��د ع �ل��ى م��وظ�ف��ي‬ ‫اخلدمة العامة يف ال ��وزارات وامل�ؤ�س�سات احلكومية‬ ‫ل�تر��ش�ي��د ا��س�ت�ه�لاك ال��وق��ود وتخفي�ضه �إىل احل��د‬ ‫الأدن ��ى‪ ،‬وتر�شيد ا�ستهالك الكهرباء يف امل�ؤ�س�سات‬ ‫احلكومية واملرافق العامة وامل�ساجد"‪.‬‬ ‫ودعا �صيام ال�سلطات امل�صرية �إىل فتح معرب رفح‬ ‫على وج��ه ال�سرعة للتخفيف من معاناة املواطنني‬ ‫العالقني على جانبي املعرب‪ ،‬معرباً عن �أمله �أن تقف‬ ‫ال��دول العربية والإ�سالمية عند م�س�ؤولياتها جراء‬ ‫ما يتعر�ض له القطاع من ح�صار ظامل و�أن ت�ساهم‬ ‫يف رفعه‪.‬‬ ‫واعترب امني عام جمل�س ال��وزراء بغزة احل�صار‬ ‫غ�ط��اء �سيا�سيا خللق ح��ال��ة �ضاغطة على حكومته‬ ‫ل�ل�ت�خ�ل��ي ع��ن ال �ث��واب��ت ال �ت��ي ت�ت�م���س��ك ب �ه��ا‪ ،‬م � ؤ�ك��داً‬ ‫يف ال��وق��ت ذات ��ه �أن احل�ك��وم��ة ل��ن تخ�ضع ل�لاب�ت��زاز‬ ‫ال�سيا�سي وه��ي متم�سكة بق�ضية �شعبها يف �إزال ��ة‬ ‫االحتالل ومدافعة عن ق�ضاياه العادلة‪.‬‬

‫‪ 31‬عاما لم تمح «صربا وشاتيال» من الذاكرة‬

‫نابل�س ‪ -‬ال�سبيل‬

‫غزة‪/‬بريوت ‪� -‬صفا‬

‫مددت املحكمة الع�سكرية الإ�سرائيلية يف "بتاح‬ ‫تكفا" توقيف (‪� 7‬أ�سرى) بينهم جريح من خميم‬ ‫ع�سكر �شرق مدينة نابل�س‪.‬‬ ‫وق� ��ال حم��ام��ي م��ؤ��س���س��ة ال�ت���ض��ام��ن حل�ق��وق‬ ‫الإن �� �س��ان حم�م��د ال�ع��اب��د‪�" :‬إن حمكمة ب�ت��اح تكفا‬ ‫مددت توقيف الأ�سري اجلريح ح�سام الدين ح�سن‬ ‫قطناين (‪ 20‬عاما) من خميم ع�سكر ملدة (‪� 10‬أيام)‬ ‫على ذمة التحقيق‪.‬‬ ‫و�أ��ش��ار �إىل �أن القطناين ك��ان قد �أ�صيب وقت‬ ‫اعتقاله بتاريخ ‪ 2013/9/12‬بعيار ن��اري يف �ساقه‬ ‫الي�سرى ُن�ق��ل على �إث��ره��ا �إىل م�ست�شفى بلن�سون‬ ‫الإ�سرائيلي‪.‬‬ ‫ونا�شدت عائلة القطناين امل�ؤ�س�سات احلقوقية‬ ‫ب��ال�ت��دخ��ل ال �ف��وري م��ن أ�ج ��ل ال���س�م��اح ل�ه��ا ب��زي��ارة‬ ‫ابنها اجل��ري��ح واالطمئنان على �سالمته‪ ،‬م�ؤكدة‬ ‫�أنه تعر�ض لنزيف حاد وفقد كميات من الدم قبل‬ ‫اعتقاله‪.‬‬ ‫ويف �سياق مت�صل‪� ،‬أفاد العابد �أن املحكمة ذاتها‬ ‫مددت توقيف‪ :‬همام يحيى يا�سني من بلدة طلوزة‬ ‫ق�ضاء نابل�س‪ ،‬وعبد اهلل عماد �أبو طيون من نابل�س‬ ‫ملدة (‪ 10‬أ�ي��ام)‪ ،‬وحممد مي�سرة أ�ي��وب ملدة (‪� 3‬أيام)‬ ‫بغر�ض ا�ستكمال التحقيق معهم‪.‬‬ ‫كما م��ددت املحكمة ك��ل م��ن‪ :‬ناجي م�صطفى‬ ‫طبوق من نابل�س‪ ،‬وعامر �شحاده الرتابي من قرية‬ ‫�صرة ق�ضاء نابل�س‪ ،‬وع�م��اد هيثم الب�سطامي من‬ ‫نابل�س ملدة (‪ 8‬أ�ي��ام) لعر�ض ملفاتهم على النيابة‬ ‫الع�سكرية‪.‬‬

‫م��رت ب��الأم����س ال��ذك��رى ال� �ـ‪ 31‬الرت �ك��اب ملي�شيا‬ ‫ال� �ق ��وات ال �ل �ب �ن��ان �ي��ة وق� � ��وات � �س �ع��د ح � ��داد و آ�خ ��ري ��ن‬ ‫جمزرتهم ال�شهرية يف �صربا و�شاتيال بني يومي ‪16‬‬ ‫و‪� 19‬سبتمرب‪� /‬أيلول ‪ ،1982‬بدعم وتغطية من جي�ش‬ ‫االحتالل الإ�سرائيلي‪.‬‬ ‫امل � �ج� ��زرة وق� �ع ��ت يف خم �ي��م � �ش��ات �ي�لا ل�لاج�ئ�ين‬ ‫الفل�سطينيني (جنوب ب�يروت) وحي �صربا اللبناين‬ ‫ال�ف�ق�ير‪ ،‬بعد ي��وم�ين م��ن اغ�ت�ي��ال الرئي�س اللبناين‬ ‫املنتخب ب�شري اجل�م�ي��ل‪ ،‬وب ��دت ك��أن�ه��ا ان�ت�ق��ام ملقتل‬ ‫اجل �م �ي��ل ال� ��ذي ك ��ان زع �ي � ًم��ا ل�ل�م�ل�ي���ش�ي��ات اليمينية‬ ‫املتعاونة مع "�إ�سرائيل"‪.‬‬ ‫�أت � ��ت امل � �ج� ��زرة ب �ع��د ي� ��وم م ��ن اج �ت �ي ��اح ال� �ق ��وات‬ ‫الإ�سرائيلية بقيادة وزير اجلي�ش وقتئذ �آرييل �شارون‬ ‫غرب ب�يروت وح�صارها املخيم بناء على مزاعم ب�أن‬ ‫منظمة التحرير التي ك��ان مقاتلوها غ��ادروا لبنان‬ ‫قبل �أق��ل من �شهر خلفوا وراءه��م نحو ثالثة �آالف‬ ‫مقاتل يف املخيم‪.‬‬ ‫حتت هذه الالفتة حو�صر املخيم‪ ،‬و�ألقى اجلي�ش‬ ‫الإ�سرائيلي ب�أمر من قيادته املتمركزة على م�شارف‬ ‫�شاتيال قنابل الإن� ��ارة ف��وق املخيم لت�سهيل حترك‬ ‫رجال امللي�شيات داخله‪.‬‬ ‫�أيام املجزرة‬ ‫ونفذ ه��ؤالء يف أ�ي��ام اخلمي�س واجلمعة وال�سبت‬ ‫(‪16‬و‪17‬و ‪�18‬سبتمرب‪� /‬أيلول) عمليات قتل واغت�صاب‬ ‫وت�ق�ط�ي��ع ج �ث��ث‪ ،‬ام �ت��دت �إىل م�ست�شفيي ع�ك��ا وغ��زة‬ ‫القريبني لت�شمل طواقمهما من املمر�ضات والأطباء‪،‬‬ ‫�إ�ضافة �إىل عائالت لبنانية تقيم يف �صربا وحرج ثابت‬ ‫القريب‪.‬‬ ‫عمليات القتل التي ك�شف عنها النقاب �صبيحة‬

‫م�شاهد م�ؤملة من املجزرة‬

‫ال�سبت متت‪ ،‬ح�سب املعطيات املجمع عليها‪ ،‬ب�إ�شراف‬ ‫ثالث �شخ�صيات رئي�سة هي وزير اجلي�ش الإ�سرائيلي‬ ‫�أرييل �شارون‪ ،‬ورئي�س الأركان رافائيل �إيتان‪ ،‬وم�س�ؤول‬ ‫الأمن يف القوات اللبنانية �إيلي حبيقة‪.‬‬ ‫ومل يعرف الرقم الدقيق ل�ضحايا املجزرة‪ ،‬لكن‬ ‫ف��رق ال�صليب الأح�م��ر جمعت نحو ‪ 950‬جثة‪ ،‬فيما‬ ‫�أ�شارت بعد ال�شهادات �إىل �أن العدد قد ي�صل �إىل ثالثة‬ ‫�آالف‪ ،‬لأن القتلى دفنوا يف حفر خا�صة‪.‬‬ ‫و�أثار الك�شف عن املجزرة �ضجة يف �أنحاء العامل‬ ‫ويف "�إ�سرائيل"‪ ،‬مم��ا دف��ع ح�ك��وم��ة رئ�ي����س ال ��وزراء‬

‫�آنذاك مناحيم بيغن �إىل ت�شكيل جلنة حتقيق خا�صة‬ ‫عرفت بلجنة كهان‪.‬‬ ‫وخ�ل���ص��ت ال�ل�ج�ن��ة ب �ع��د � �ش �ه��ور �إىل �أن � �ش��ارون‬ ‫املعروف مب�س�ؤوليته املبا�شرة عن جمازر �سابقة كقبية‬ ‫(‪ ،)1955‬والحقا كمخيم جنني (‪ )2001‬م�س�ؤول ب�شكل‬ ‫غري مبا�شر عن �صربا و�شاتيال‪ ،‬لأنه وجه امللي�شيات‬ ‫اليمينية‪.‬‬ ‫وا��ض�ط��ر � �ش��ارون لال�ستقالة م��ن من�صب وزي��ر‬ ‫اجلي�ش وت��وارى عن امل�سرح ال�سيا�سي ل�سنوات‪ ،‬لكنه‬ ‫عاد مطلع عام ‪� 2001‬أقوى مما كان عندما فاز حزبه‬

‫يف االن �ت �خ��اب��ات و�أ� �ص �ب��ح رئ�ي���س��ا ل�ل�ح�ك��وم��ة‪ ،‬غ�ير �أن‬ ‫م�س�ؤولية �شارون الأخالقية عن املجزرة بقيت تطارده‬ ‫خارج "�إ�سرائيل"‪.‬‬ ‫حماكمة �شارون‬ ‫ف�ب�ع��د �أن ب �ث��ت ه�ي�ئ��ة الإذاع � � ��ة ال�بري �ط��ان �ي��ة يف‬ ‫ح��زي��ران ‪ 2001‬ب��رن��اجم��ا ت �ن��اول اح �ت �م��ال حماكمة‬ ‫��ش��ارون كمجرم ح��رب‪ ،‬حت��رك حمامون مت�ضامنون‬ ‫م��ع �ضحايا امل �ج��زرة يف بلجيكا ا��س�ت�ن��ادا �إىل ق��ان��ون‬ ‫"االخت�صا�ص العاملي" املقر عام ‪ 1993‬الذي ي�سمح‬ ‫مبالحقة جمرمي احلرب‪.‬‬ ‫ورف �ع��ت ناجية م��ن امل �ج��زرة ت��دع��ى �سعاد �سرور‬ ‫امل��رع��ي و أ�� �س��ر ‪ 28‬م��ن ال�ضحايا دع��وى أ�م ��ام إ�ح��دى‬ ‫حماكم بلجيكا ملحاكمة �شارون‪.‬‬ ‫وبادرت الأخرية �إىل فتح حتقيق يف الق�ضية و�سط‬ ‫�ضغوط �إعالمية على املتهمني‪ ،‬مما دفع �إيلي حبيقة‬ ‫�إىل �إبداء اال�ستعداد للإدالء ب�شهادته �أمام املحققني‬ ‫البلجيكيني‪ ،‬بعد �أن �أعلن �أن لديه من املعطيات ما‬ ‫�سيغري م�سار الرواية التي �أ�شاعتها حتقيقات جلنة‬ ‫كهان‪.‬‬ ‫ل�ك��ن حبيقة م��ا ل�ب��ث �أن اغ�ت�ي��ل م��ع �أرب �ع��ة من‬ ‫مرافقيه يف كانون الثاين ‪ 2002‬يف عملية حتمل على‬ ‫الأرجح ب�صمات اال�ستخبارات الإ�سرائيلية‪ ،‬وتعر�ضت‬ ‫املحاكمة الحقاً للإجها�ض بعد �ضغوط �إ�سرائيلية‬ ‫و�أم�يرك �ي��ة ع�ل��ى ب�ل�ج�ي�ك��ا‪ ،‬مم��ا دف ��ع الأخ�ي��رة الحقا‬ ‫لتعديل قانون "االخت�صا�ص العاملي"‪.‬‬ ‫وتبقى ��ص��ورة امل�ج��زرة وجثث ا ألط�ف��ال والن�ساء‬ ‫وال�شيوخ املرتامية يف ��ش��وارع وم�ن��ازل وم�ست�شفيات‬ ‫املخيم خميمة على ذاكرة الفل�سطينيني للعام الواحد‬ ‫والثالثني على التوايل‪ ،‬تذكرهم بب�شاعة االحتالل‬ ‫ال ��ذي ال مي�ي��ز ب�ي�ن ��ص�غ�ير وك �ب�ي�ر‪� ،‬أو ��ش�ي��خ وط�ف��ل‬ ‫وامر�أة‪.‬‬


‫‪9‬‬

‫عربي ودولي‬

‫الثالثاء (‪� )17‬أيلول (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2424‬‬

‫«�أدلة وا�ضحة ومقنعة على ا�ستخدام ال�سارين يف جمزرة ريف دم�شق»‬

‫تقرير مفتشي األمم املتحدة يف سوريا يؤكد استخدام‬ ‫غاز األعصاب القاتل‬ ‫نيويورك ‪ -‬وكاالت‬ ‫�أكد تقرير حمققي الأ�سلحة الكيماوية التابع لالمم املتحدة‬ ‫ا�ستخدام غاز الأع�صاب القاتل ال�سارين خالل املجزرة التي وقعت يف‬ ‫‪ 21‬اب قرب دم�شق و�أ�شاروا اىل ا�ستخدام ا�سلحة كيميائية على نطاق‬ ‫وا�سع يف احلرب ال�سورية كما ورد يف تقريرهم‪ ،‬وكان كبري حمققي‬ ‫الأ�سلحة الكيماوية التابع ل�لامم املتحدة الك��ه �سل�سرتوم �أم�س‬ ‫االثنني �سلم تقريره للأمني العام للأمم املتحدة بان كي مون‪.‬‬ ‫وي �ق��ول التقرير �إن م�ق��ذوف��ات حت�ت��وي على "غاز الأع���ص��اب‬ ‫�سارين" ا�ستخدمت يف الهجوم على الغوطة ال�شرقية دون حتديد‬ ‫اجلهة التي تقف وراء ا�ستخدامها‪.‬‬ ‫وعرث خرباء االمم املتحدة الذين حققوا يف �سوريا على "ادلة‬ ‫وا�ضحة ومقنعة" على ا�ستخدام غاز ال�سارين‪.‬‬ ‫وج��اء يف التقرير ال��ذي �سلم االح��د اىل االم�ين ال�ع��ام لالمم‬ ‫املتحدة بان كي مون‪ ،‬ان ا�سلحة كيميائية ا�ستخدمت "على نطاق‬ ‫وا�سع ن�سبيا يف النزاع امل�ستمر بني االطراف يف اجلمهورية العربية‬ ‫ال�سورية �ضد مدنيني بينهم اطفال"‪.‬‬ ‫وا�شار التقرير اىل "ادلة وا�ضحة ومقنعة" على ا�ستخدام غاز‬ ‫ال�سارين يف الهجوم الذي وقع ال�شهر املا�ضي يف ريف دم�شق‪ .‬وتقول‬ ‫الواليات املتحدة ان هذا الهجوم اوقع نحو ‪ 1400‬قتيل‪.‬‬ ‫وا� �ض��اف ان "�صواريخ ار� ��ض‪-‬ار� ��ض جم�ه��زة ب�غ��از االع���ص��اب‬ ‫ال�سارين ا�ستخدمت" يف هجوم ‪ 21‬اب‪.‬‬ ‫ووردت هذه التفا�صيل يف ال�صفحة االوىل من التقرير‪.‬‬ ‫ويف � �ش ��أن مت�صل‪ ،‬ات�ف�ق��ت ك��ل م��ن ال��والي��ات امل�ت�ح��دة وفرن�سا‬ ‫وبريطانيا االثنني على احلاجة �إىل قرار "قوي وملزم" ب�ش�أن و�ضع‬ ‫الأ�سلحة الكيميائية يف �سوريا حتت �إ�شراف دويل‪ ،‬وذلك يف م�ؤمتر‬ ‫�صحفي عقده وزراء خارجية الدول الثالث يف باري�س‪.‬‬ ‫كما اتفقت ال��دول الثالث بعد مباحثات يف باري�س على زيادة‬ ‫دعمها املعار�ضة التي تقاتل نظام الرئي�س ب�شار الأ�سد‪ ،‬وحذرت من‬ ‫"عواقب وخيمة" �سترتتب على دم�شق يف حال عدم امتثالها لقرار‬ ‫من جمل�س الأم��ن ال��دويل يحدد ج��دو ًال زمنياً لت�سليم الأ�سلحة‬ ‫الكيميائية للإ�شراف الدويل‪.‬‬ ‫ويف م�ؤمتر �صحفي م�شرتك عقده الدبلوما�سيون الأوائ��ل يف‬

‫الدول الثالث يف ختام مباحثاتهم‪ ،‬قال وزير اخلارجية الربيطاين‬ ‫وليام هيغ "نحن م�صممون على ا�ستخدام ثقلنا يف جمل�س الأمن‬ ‫للتو�صل لقرار ب�ش�أن ال�سالح الكيميائي‪ ،‬و�سنوا�صل ال�ضغط على‬ ‫الأ�سد"‪ ،‬م���ش�يراً �إىل �أن ��ه ال ح��ل �سيا�سيا ل�ل�أزم��ة ال���س��وري��ة دون‬ ‫معار�ضة قوية‪.‬‬ ‫وب��دوره‪� ،‬شدد وزي��ر اخلارجية الأم�يرك��ي ج��ون ك�يري على �أن‬ ‫الأ�سد فقد �شرعيته ولن ي�ستمر يف احلكم‪ ،‬و�أن اتفاق جنيف ال�سبت‬ ‫بني بالده ورو�سيا "لي�س طوق جناة" للرئي�س ال�سوري "ولن نقبل‬ ‫بغري االلتزام الكامل باالتفاق"‪.‬‬ ‫وج��دد ال�ق��ول �إن ال��دول ال�ث�لاث ملتزمة جت��اه دع��م املعار�ضة‬ ‫ال�سورية‪ .‬و�أ�ضاف �أن ما يحدث يف �سوريا يختلف متاماً عما وقع‬ ‫يف العراق‪ ،‬حيث �إن الأ�سد كان ينكر امتالكه �أ�سلحة كيميائية لكنه‬ ‫اعرتف بها حتت ال�ضغط ووافق على التخل�ص منها‪.‬‬ ‫وك�شف وزي��ر خارجية فرن�سا ل��وران فابيو�س ع��ن لقاء دويل‬ ‫مو�سع �س ُيعقد قريباً يف نيويورك مب�شاركة املعار�ضة ال�سورية‪.‬‬ ‫و�أردف قائ ً‬ ‫ال �إن ن��زع الأ�سلحة الكيميائية من �ش�أنه �إ�ضعاف‬ ‫الأ��س��د "الذي ينبغي عليه �أن يفهم �أن��ه ال ي�ستطيع حتقيق ن�صر‬ ‫ع�سكري"‪.‬‬ ‫يف وق ��ت ��س��اب��ق ط��ال��ب ال��رئ�ي����س ال�ف��رن���س��ي ف��ران���س��وا ه��والن��د‬ ‫مبمار�سة ال�ضغط ال�ك��ايف لإج�ب��ار النظام ال���س��وري على االمتثال‬ ‫لل�شروط املن�صو�ص عليها يف االت�ف��اق الأم�يرك��ي ال��رو��س��ي ب�ش�أن‬ ‫تفكيك خمزونه من ال�سالح الكيميائي‪ ،‬والذي مت التو�صل �إليه يف‬ ‫جنيف ال�سبت املا�ضي‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف ه��والن��د �أن االت�ف��اق ميثل مرحلة مهمة ولكنه لي�س‬ ‫نقطة النهاية‪ ،‬م�شريا �إىل توقع �إمكانية فر�ض عقوبات يف حال عدم‬ ‫تطبيقه‪ ،‬م�شددا على �ضرورة �إبقاء اخليار الع�سكري‪.‬‬ ‫ح�سن‬ ‫�راين‬ ‫�‬ ‫ي‬ ‫ل‬ ‫إ‬ ‫و أ�ف��اد تقرير �صحفي من طهران �أن الرئي�س ا‬ ‫و�أ�ضاف يف كلمة �ألقاها يف امللتقى العام لقادة وم�س�ؤويل احلر�س‬ ‫وقوع‬ ‫ملنع‬ ‫قدراتها‬ ‫روحاين �أكد �أم�س االثنني �أن بالده ت�سعى وبكل‬ ‫ال �ث��وري �أن "الغرب يخطئ حينما يت�صور �أن إ�ي ��ران ت�سعى �إىل‬ ‫احلرب على �سوريا‪.‬‬ ‫ونقلت وكالة �أنباء اجلمهورية الإ�سالمية الإيرانية (�إرنا) عنه الهيمنة الع�سكرية على املنطقة"‪.‬‬ ‫وقال "�إذا كانت إ�ي��ران اليوم قوة مهمة يف املنطقة‪ ،‬فهذا يعود‬ ‫القول �إن دول و�شعوب املنطقة لن تقف موقف املتفرج من الأزمة‬ ‫ال�سورية‪ ،‬و�إن إ�ي��ران مل ولن تقف موقف املتفرج جتاه هذا الأمر �إىل قوة اخلطاب الذي متتلكه"‪.‬‬ ‫امل�صريي‪.‬‬ ‫وك��ان��ت �سوريا ق��د رح�ب��ت الأح ��د ‪-‬ع�ل��ى ل�سان وزي��ر امل�صاحلة‬

‫بعد اخرتاقها جمالها اجلوي‬

‫انقرة ‪�( -‬أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫ا��س�ق�ط��ت ت��رك �ي��ا االث �ن�ي�ن م��روح�ي��ة‬ ‫ع�سكرية �سورية انتهكت اجواءها اجلوية‪،‬‬ ‫وفق ما اعلن نائب رئي�س الوزراء الرتكي‬ ‫بولنت ارينج‪.‬‬ ‫وقال ارينج لل�صحافيني ان مروحية‬ ‫�سورية من طراز "ام �آي ‪ "17‬مت ر�صدها‬ ‫يف االجواء الرتكية‪.‬‬ ‫وا�ضاف امل�س�ؤول الرتكي "تبني هذا‬ ‫االم��ر يف �شكل متكرر لدفاعنا اجل��وي‪،‬‬ ‫والن ان�ت�ه��اك (امل �ج��ال اجل��وي ال�ترك��ي)‬ ‫ا�ستمر‪� ،‬سقطت (املروحية) يف االرا�ضي‬ ‫ال���س��وري��ة يف ال���س��اع��ة ‪ 11,25( 14,25‬ت‬ ‫غ) ب�ع��دم��ا ا��ص�ي�ب��ت ب���ص��واري��خ اطلقتها‬ ‫طائراتنا" التي اقلعت من قاعدتها يف‬

‫مالتيا (�شرق)‪.‬‬ ‫واك��دت هيئة ارك��ان اجلي�ش الرتكي‬ ‫ما �صرح به اري�ن��ج‪ ،‬مو�ضحة يف بيان ان‬ ‫املروحية ال�سورية مت ر�صدها من جانب‬ ‫حمطة املراقبة يف دياربكر (جنوب �شرق)‬ ‫فيما كانت على بعد ‪ 26‬ميال بحريا (‪48‬‬ ‫كلم) م��ن احل��دود الرتكية ووج��ه اليها‬ ‫حت��ذي��ر ع�ن��دم��ا و��ص�ل��ت اىل ب�ع��د خم�سة‬ ‫ام�ي��ال بحرية (ح ��واىل ت�سعة ك�ل��م) من‬ ‫خط التما�س‪.‬‬ ‫وا� �ض��اف��ت هيئة االرك� ��ان "رغم كل‬ ‫ذلك وا�صلت املروحية ال�سورية اقرتابها‬ ‫م ��ن امل� �ج ��ال اجل � ��وي الرتكي"‪ ،‬الف�ت��ة‬ ‫اىل ان ال�ط��ائ��رة انتهكت امل�ج��ال اجل��وي‬ ‫الرتكي قرب نقطة غوفيت�شي احلدودية‬ ‫يف حمافظة هاتاي (جنوب)‪.‬‬

‫الوطنية ال�سوري علي حيدر‪ -‬باالتفاق الأمريكي الرو�سي‪ .‬وقال‬ ‫يف مقابلة مع وكالة ري��ا نوفو�ستي الرو�سية �إن االت�ف��اق "ي�ساعد‬ ‫ال�سوريني على اخل��روج م��ن الأزمة" م��ن جهة‪ ،‬وم��ن جهة ثانية‬ ‫"�أتاح جتنب احلرب �ضد �سوريا"‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ول�ق��ي االت �ف��اق ت��رح�ي�ب�اً �أي���ض�ا م��ن اجل��ام�ع��ة ال�ع��رب�ي��ة و�أمل��ان�ي��ا‬ ‫وال�صني وحلف �شمال الأطل�سي (الناتو)‪.‬‬

‫لجنة األمم املتحدة حول حقوق اإلنسان‬ ‫تحقق يف ‪ 14‬هجوما كيميائيا يف سوريا‬

‫تركيا تعلن إسقاط مروحية سورية‬ ‫وت��اب �ع��ت ان امل��روح �ي��ة "�سقطت يف‬ ‫االرا�ضي ال�سورية على بعد كيلومرت من‬ ‫احل ��دود بعدما ا�ستهدفتها واح ��دة من‬ ‫مقاتلتني اف ‪ 16‬و�ضعتا يف حال ا�ستنفار‬ ‫يف املنطقة"‪.‬‬ ‫وك� � ��ان امل ��ر�� �ص ��د ال� ��� �س ��وري حل �ق��وق‬ ‫االن �� �س��ان اع �ل��ن يف وق ��ت � �س��اب��ق ��س�ق��وط‬ ‫مروحية للجي�ش ال�سوري داخل االرا�ضي‬ ‫ال�سورية‪.‬‬ ‫وق��ال اري�ن��ج ان��ه ال ميلك معلومات‬ ‫ح��ول م�صري امل��روح�ي��ة النها �سقطت يف‬ ‫االرا�ضي ال�سورية‪.‬‬ ‫واع � �ل ��ن م ��دي ��ر امل ��ر�� �ص ��د ال �� �س��وري‬ ‫حل �ق��وق االن �� �س��ان رام� ��ي ع �ب��د ال��رح�م��ن‬ ‫لوكالة فران�س بر�س ان املروحية �سقطت‬ ‫يف االرا� �ض��ي ال�سورية‪ .‬وا��ض��اف ان احد‬

‫كبري حمققي الأمم املتحدة خالل ت�سليم التقرير لبان كي ون‬

‫جنيف‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫طياريها اللذين جنحا يف القفز منها‪،‬‬ ‫وق��ع ا�سريا بيد امل�سلحني املعار�ضني يف‬ ‫حني بقي م�صري االخر جمهوال‪.‬‬ ‫واك � � ��دت وك � � ��االت ان� �ب ��اء ت��رك �ي��ة ان‬ ‫املروحية �سقطت يف اجلانب ال�سوري من‬ ‫احلدود‪.‬‬ ‫ومنذ بداية ال�ن��زاع‪ ،‬ا�سقط م�سلحو‬ ‫املعار�ضة ط��ائ��رات ومروحيات ع�سكرية‬ ‫�سورية‪.‬‬ ‫وذك��ر ارينج بان تركيا بدلت قواعد‬ ‫اال�شتباك ل��دى جي�شها ردا على اطالق‬ ‫ق��ذائ��ف م�صدرها �سوريا �سقطت م��رارا‬ ‫داخل االرا�ضي الرتكية‪.‬‬ ‫وا�سقط اجلي�ش ال�سوري يف حزيران‬ ‫‪ 2012‬طائرة تركية م�ؤكدا انها حلقت يف‬ ‫جماله اجلوي‪.‬‬

‫�أعلنت جلنة التحقيق التابعة لالمم املتحدة‬ ‫ح��ول انتهاكات حقوق االن�سان يف �سوريا �أم�س‬ ‫االث�ن�ين ان�ه��ا حتقق يف ‪ 14‬ح��ال��ة مفرت�ضة من‬ ‫الهجمات الكيميائية التي قد تكون ارتكبت منذ‬ ‫ايلول‪.2011‬‬ ‫وقال رئي�س اللجنة باولو بينريو يف م�ؤمتر‬ ‫�صحايف «نحقق يف ‪ 14‬حالة مفرت�ضة ال�ستخدام‬ ‫ا�سلحة كيميائية‪ ،‬لكننا مل نحدد امل���س��ؤول عن‬ ‫هذه اجلرائم»‪.‬‬ ‫و�أ� � �ض� ��اف‪� �« :‬ش��اه��دن��ا ف �ي��دي��وه��ات ومن�ل��ك‬ ‫حت �ل �ي�ل�ات خ �ب��راء ع �� �س �ك��ري�ي�ن»‪ ،‬م �ت �ح��دث��ا ع��ن‬ ‫مقابالت مع عاملني يف القطاع الطبي‪.‬‬ ‫ويف تقريرها ال�سابق مل ت�شر جلنة التحقيق‬ ‫اىل اك�ثر م��ن ‪ 4‬هجمات مب��واد كيميائية (‪ 2‬يف‬ ‫اذار و‪ 2‬يف ني�سان ‪.)2013‬‬ ‫غري ان اللجنة رف�ضت حتديد متى وقعت‬

‫احل � ��االت ال �ع �� �ش��ر االخ � ��رى ب��ال���ض�ب��ط مكتفية‬ ‫باال�شارة اىل ان احل��االت ال�ـ‪� 14‬سجلت منذ بدء‬ ‫تفوي�ض املحققني يف ايلول‪.2011‬‬ ‫وم��ا زال��ت اللجنة التي مل حت�صل على اذن‬ ‫بالدخول اىل �سوريا ت�أمل يف احل�صول على �ضوء‬ ‫اخ�ضر من دم�شق لزيارة مواقع هذه الهجمات‬ ‫املفرت�ضة وحماولة حتديد هوية امل�س�ؤولني قدر‬ ‫امل�ستطاع بح�سب كارال دل بونتي الع�ضو يف جلنة‬ ‫التحقيق‪.‬‬ ‫واو� �ض �ح��ت امل��دع �ي��ة ال �ع��ام��ة ال���س��وي���س��ري��ة‬ ‫ال�سابقة وامل��دع�ي��ة ال�ع��ام��ة ال�سابقة يف حمكمة‬ ‫اجل ��زاء ال��دول�ي��ة ليوغو�سالفيا ال�سابقة ك��ارال‬ ‫دل بونتي انها تلقت االث�ن�ين دع��وة م��ن النظام‬ ‫ال���س��وري ل��زي��ارة ��س��وري��ا «ب�شكل ف ��ردي»‪ .‬لكنها‬ ‫رف�ضت تلبية الدعوة نظرا اىل حاجة اللجنة اىل‬ ‫زيارة «ر�سمية»‪.‬‬

‫االتفاق الروسي األمريكي منعطف يف مسار األزمة السورية لكنه ال يحمل حال‬ ‫ي�شكل االتفاق الرو�سي االمريكي حول اال�سلحة‬ ‫ال�ك�ي�م�ي��ائ�ي��ة ال �� �س��وري��ة م�ن�ع�ط�ف��ا يف م �� �س��ار االزم ��ة‬ ‫امل���س�ت�م��رة م�ن��ذ اك�ث�ر م��ن ع��ام�ين‪ ،‬ل�ك��ن م��ن ��ش� أ�ن��ه‪،‬‬ ‫ب�ح���س��ب حم�ل�ل�ين‪ ،‬مت��دي��د ال �ن ��زاع ودف ��ع امل�ع��ار��ض��ة‬ ‫والنظام اىل املزيد من الت�شدد‪.‬‬ ‫وي �ق��ول ا� �س �ت��اذ ال �ع�لاق��ات ال��دول �ي��ة يف جامعة‬ ‫ب��اري����س‪��-‬س��ود خ�ط��ار اب��و دي��اب "نحن ام��ام متديد‬ ‫للم�أ�ساة ب�شكل او ب�آخر‪ ،‬وتركيز االنظار على امل�س�ألة‬ ‫الكيميائية‪ ،‬مع ا�ستمرار االهرتاء على االر�ض"‪ ،‬يف‬ ‫ا�شارة اىل اعمال العنف اليومية التي ح�صدت اكرث‬ ‫من ‪� 110‬آالف �شخ�ص يف ثالثني �شهرا‪.‬‬ ‫وي ��رى ا� �س �ت��اذ ال �ع �ل��وم ال���س�ي��ا��س�ي��ة يف اجل��ام�ع��ة‬ ‫االم�يرك �ي��ة يف ب��اري����س زي ��اد م��اج��د "اننا دخ�ل�ن��ا يف‬ ‫مرحلة �إدارة جانب من االزم��ة‪ .‬للمرة االوىل ثمة‬ ‫ت��دخ��ل دويل متفق عليه وب���ش�ك��ل م�ب��ا��ش��ر يف ادارة‬ ‫جانب خا�ص بالت�سليح اال�سرتاتيجي للنظام" الذي‬ ‫امتنع حتى ايام قليلة م�ضت عن االعرتاف بامتالكه‬ ‫�أ�سلحة مماثلة‪.‬‬ ‫اال ان��ه ي�ع�ت�بر ان "هذا ال ي�ك�ف��ي‪ ،‬الن��ه اذا مل‬ ‫ي�ت�راف��ق م��ع ��ض�غ��ط ع���س�ك��ري ع �ل��ى ال �ن �ظ��ام خ��ارج‬ ‫ال�سيا�سة والدبلوما�سية وم��ع ا�ضعاف ميداين له‪،‬‬ ‫نكون يف دوام��ة قتل م�ستمرة من دون تعديل جدي‬ ‫ملوازين القوى"‪.‬‬ ‫واعلنت وا�شنطن الداعمة للمعار�ضة ال�سورية‪،‬‬ ‫ومو�سكو ابرز حلفاء النظام‪ ،‬اتفاقا ال�سبت على خطة‬ ‫لنزع اال�سلحة الكيميائية ال�سورية مع جدول زمني‪.‬‬ ‫و أ�ت � ��ى االت� �ف ��اق ب �ع��د ا� �س��اب �ي��ع م��ن ال �ت �ه��دي��دات‬ ‫الغربية بتوجيه �ضربة ع�سكرية �ضد �سوريا‪ ،‬ردا على‬

‫وا�شنطن ومو�سكو‪ :‬اتفقنا على خطة لنزع الأ�سلحة الكيماوية ال�سورية‬

‫هجوم مفرت�ض باال�سلحة الكيميائية قرب دم�شق‬ ‫يف ‪� 21‬آب‪.‬‬ ‫وب ��د�أ �شبح ال�ضربة يبتعد منذ دع��ت مو�سكو‬ ‫يف التا�سع من ايلول دم�شق اىل املوافقة على و�ضع‬ ‫ا�سلحتها الكيميائية حت��ت ا� �ش��راف دويل متهيدا‬ ‫للتخل�ص منها‪ .‬و�سارعت دم�شق اىل املوافقة‪ ،‬وتريثت‬ ‫وا�شنطن يف اتخاذ قرار حول ال�ضربة الف�ساح املجال‬ ‫امام الدبلوما�سية‪.‬‬

‫وي ��رى م��اج��د ان �سحب اال��س�ل�ح��ة الكيميائية‬ ‫"لي�س نهاية املطاف‪ ،‬بل هو م�سار ميكن ان يكون‬ ‫ت�صاعديا اذا ترافق مع �ضغط (‪ )...‬وتهديد دائم‬ ‫با�ستخدام القوة‪ ،‬والتلويح مب�س�ألة الف�صل ال�سابع‬ ‫(م��ن ميثاق االمم املتحدة)‪ ،‬والرتكيز على ان نزع‬ ‫�سالح اجلرمية ال يعني انتهاء مفاعيل اجلرمية"‪.‬‬ ‫وخ�ل�ال اع�لان��ه االت �ف��اق ب�ع��د ث�لاث��ة اي ��ام من‬ ‫املباحثات مع نظريه الرو�سي �سريغي الف��روف يف‬

‫جنيف‪ ،‬قال وزي��ر اخلارجية االمريكي جون كريي‬ ‫ال�سبت ان االت �ف��اق مي�ه��ل دم���ش��ق ا��س�ب��وع��ا لت�سليم‬ ‫الئحة ب�أ�سلحتها الكيميائية‪ ،‬على ان تتم ازالتها‬ ‫وتدمريها بعد انتهاء الن�صف االول من العام ‪.2014‬‬ ‫وي �ل��وح االت �ف��اق ب��ا��س�ت���ص��دار ق ��رار م��ن جمل�س‬ ‫االم��ن ال��دويل حتت الف�صل ال�سابع يف حال اخالل‬ ‫النظام بالتزاماته‪.‬‬ ‫و�سارعت املعار�ضة ال�سورية اىل رف�ض االتفاق‪،‬‬ ‫مطالبة بتو�سيع احلظر على اال�سلحة الكيميائية‬ ‫لي�شمل عنا�صر التفوق الع�سكري للنظام‪ ،‬ال �سيما‬ ‫�سالح اجلو وال�صواريخ‪.‬‬ ‫ويقول ع�ضو االئ�ت�لاف الوطني لقوى الثورة‬ ‫واملعار�ضة �سمري ن�شار ان االئتالف "�شديد ال�شك‪،‬‬ ‫وحتى يرف�ض امل�شاركة يف جنيف ‪ 2‬ما مل يحا�سب‬ ‫امل �� �س ��ؤول��ون ع��ن ارت �ك��اب اجلرمية"‪ ،‬يف ا� �ش��ارة اىل‬ ‫م� ؤ�مت��ر دويل ت�سعى وا�شنطن ومو�سكو اىل عقده‬ ‫�سعيا اىل حل �سلمي للنزاع‪ ،‬مب�شاركة ممثلني للنظام‬ ‫واملعار�ضة‪.‬‬ ‫وي��رى اب��و دي��اب ان االتفاق الرو�سي االمريكي‬ ‫��س�ي��دف��ع ب �ط��ريف ال �ن��زاع اىل م��واق��ف اك�ث�ر ت�صلبا‪،‬‬ ‫معتربا ان "النظام �سي�صبح اكرث ت�شددا النه يعتقد‬ ‫مع حليفه االي��راين انه ق��ادر على احل�سم‪ ،‬والقوى‬ ‫االخرى �ستذهب اكرث نحو نهج جهادي مغلق"‪.‬‬ ‫و�أوردت درا�� �س ��ة اج ��راه ��ا امل �ع �ه��د ال�بري �ط��اين‬ ‫للدفاع "�آي‪.‬ات�ش‪.‬ا�س جاينز" ون�شرت مقتطفات‬ ‫من نتائجها االثنني �صحيفة "ديلي تلغراف" ان‬ ‫اجل�ه��ادي�ين واال��س�لام�ي�ين ي�شكلون تقريبا ن�صف‬ ‫عديد قوات املعار�ضة ال�سورية‪.‬‬

‫وبح�سب ال�صحيفة الربيطانية ف ��إن الدرا�سة‬ ‫ال �ت��ي ��س�ت�ن���ش��ر ك��ام �ل��ة ه ��ذا اال�� �س� �ب ��وع‪ ،‬ي �ق��در ع��دد‬ ‫امل�سلحني الذين يقاتلون �ضد نظام الرئي�س ب�شار‬ ‫اال�سد بحواىل مئة الف مقاتل يتوزعون على حوايل‬ ‫الف جمموعة م�سلحة خمتلفة‪ ،‬بينهم حوايل ع�شرة‬ ‫�آالف جهادي يقاتلون حتت �ألوية جماعات مرتبطة‬ ‫ب��ال�ق��اع��دة‪ ،‬يف ح�ين ان ‪ 30‬ال�ف��ا اىل ‪ 35‬ال�ف��ا �آخ��ري��ن‬ ‫هم ا�سالميون يقاتلون يف اطار جمموعات م�سلحة‬ ‫مت�شددة‪.‬‬ ‫وت�شكو املعار�ضة من عدم وف��اء ال��دول الغربية‬ ‫ب��وع��وده��ا بت�سليمها ا�سلحة ن��وع�ي��ة‪ ،‬وه��و م��ا يقول‬ ‫الغربيون انه نتيجة تخوفهم من وقوع هذه اال�سلحة‬ ‫يف ايدي ا�سالميني متطرفني‪.‬‬ ‫اال ان ماجد ي��رى ان��ه "يف املرحلة القادمة‪ ،‬يف‬ ‫حال مل يدعم املجتمع الدويل بالت�سليح ب�شكل جدي‬ ‫اجلي�ش احلر والكتائب غري اجلهادية (‪� )...‬سيقوى‬ ‫اجلهاديون‪ .‬العامل ال��ذي يتذرع بوجود اجلهاديني‬ ‫لئال يتدخل كما يجب‪ ،‬هو الذي ي�شجع بعدم تدخله‬ ‫منو احلاالت املتطرفة"‪.‬‬ ‫م��ن جهة ثانية‪ ،‬ي��رى املحللون ان التقاء امل��دة‬ ‫الزمنية املحددة للتخل�ص من اال�سلحة الكيميائية‬ ‫ال�سورية مع انتهاء والية الرئي�س ب�شار اال�سد يجعل‬ ‫من االتفاق نقطة م�ساومة على تر�شح اال�سد لوالية‬ ‫جديدة‪.‬‬ ‫ويقول اب��و دي��اب "عندما يتم منحه �صالحية‬ ‫تدمري اال�سلحة الكيميائية‪ ،‬هذا يعني بقاءه كمحاور‬ ‫ل�ل�م�ج�م��وع��ة ال��دول �ي��ة واع� �ط ��اءه ك���س�ب��ا م��ن ناحية‬ ‫امل�شروعية ليذهب اىل جنيف ‪ 2‬ب�صفة �أقوى"‪.‬‬


‫‪10‬‬

‫�ش�ؤون عربية ودولية‬

‫الثالثاء (‪� )17‬أيلول (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2424‬‬

‫صفوت حجازي‪:‬‬ ‫القضية ليست مرسي‬ ‫اآلن وال تقبلوا الدولة‬ ‫البوليسية‬

‫‪ 5000‬مواطن هجروا بيوتهم‬

‫اتحاد قبائل سيناء يتهم الجيش بممارسة‬ ‫العقاب الجماعي‬

‫القاهرة ‪ -‬الأنا�ضول‬

‫القاهرة ‪ -‬وكاالت‬

‫حذر �صفوت حجازي الأمني العام‬ ‫ملجل�س �أمناء ال�ث��ورة‪ ،‬والداعية املقرب‬ ‫م��ن جماعة ا إلخ ��وان امل�سلمني‪« ،‬ث��وار‬ ‫م�صر ال�شرفاء»‪ ،‬من التخلي عن «ثورة‬ ‫‪ 25‬يناير وبيع دماء ال�شهداء وامل�صابني‬ ‫الذين �سقطوا من �أجل احلرية»‪ ،‬داعيا‬ ‫�إىل عدم القبول بــ»الدولة البولي�سية»‪.‬‬ ‫وق��ال يف ر��س��ال��ة ن�شرتها �صفحته‬ ‫الر�سمية و�صفحة جمل�س �أمناء الثورة‬ ‫الر�سمية‪ ،‬باعتبارها الر�سالة الأوىل‬ ‫له منذ اعتقاله «الق�ضية الآن لي�ست‬ ‫ق�ضية �شخ�ص الدكتور حممد مر�سي‬ ‫(الرئي�س امل �ع��زول)‪� ،‬أو من�صب رئي�س‬ ‫اجلمهورية‪� ،‬أو انتماء �سيا�سيا �أو حزبيا‪،‬‬ ‫و�إمن��ا هي ق�ضية عدل وحرية وكرامة‬ ‫�إن�سانية»‪.‬‬ ‫وت��اب��ع ح �ج��ازي ال ��ذي مت القب�ض‬ ‫ع �ل �ي��ه ي� ��وم ‪ 21‬م ��ن ال �� �ش �ه��ر امل��ا� �ض��ي‪،‬‬ ‫«اع �ل �م��وا �أن َم ��ن ُي ���س�ج��ن الآن لي�س‬ ‫ب �ق��ات��ل �أو جم� ��رم‪ ،‬و إ�من � ��ا ُي���س�ج��ن من‬ ‫أ�ج��ل احلرية والدميقراطية‪ ،‬و�أن مَن‬ ‫�سجن ال�شرفاء وعزل الرئي�س املنتخب‬ ‫(م��ر� �س��ي) واع�ت�ق�ل��ه ه��م االن�ق�لاب�ي��ون‬ ‫الديكتاتوريون (ال�سلطة احلالية)»‪.‬‬ ‫وم�ضى ق��ائ�لا «ن�ح��ن يف ال�سجون‬ ‫ألن �ن��ا مل ن���س�ت�ط��ع �أن ن �ك��ون � �ش �ه��داء‪،‬‬ ‫ون �� �ص�بر ع �ل��ى م ��ا ن �ع��ان �ي��ه أ�م �ًل� اً�ا فيما‬ ‫تقومون به من مقاومة لكل ما يقوم به‬ ‫االنقالبيون»‪.‬‬ ‫وطالب حجازي يف ر�سالته‪« ،‬بعدم‬ ‫قبول عودة الدولة البولي�سية‪ ،‬وتزوير‬ ‫االن�ت�خ��اب��ات م��ن ج��دي��د‪ ،‬وال�ت���ص��دي ملا‬ ‫ي �ق��وم ب��ه االن �ق�لاب �ي��ون م��ن حم ��اوالت‬ ‫خللق د�ستور جديد يتما�شى مع �إرادتهم‬ ‫و�أهوائهم‪ ،‬ولي�س �إرادة ال�شعب»‪.‬‬ ‫وقوبلت الر�سالة بت�شكيك عدد من‬ ‫املعلقني عليها‪ ،‬حيث ال ي��زال البع�ض‬ ‫ي�ن�ف��ي اع�ت�ق��ال ح �ج��ازي‪ ،‬بينما طالب‬ ‫�آخ��رون مب��ادة �صوتية �أو مرئية ت�ؤكد‬ ‫ن�سبة هذه الر�سالة له‪� ،‬إال �أن القائمني‬ ‫على ال�صفحات أ�ك ��دوا �صحتها‪ ،‬و�أن��ه‬ ‫�أر�سلها من حمب�سه‪.‬‬

‫اتهم رئي�س احت��اد قبائل �سيناء ال�شيخ �إبراهيم‬ ‫املنيعي اجل�ي����ش امل���ص��ري مب�م��ار��س��ة �سيا�سة الأر� ��ض‬ ‫املحروقة والعقاب اجلماعي للأهايل‪ ،‬و�أ�شار �إىل نزوح‬ ‫�آالف املدنيني‪ .‬يف املقابل �أك��د املتحدث با�سم القوات‬ ‫امل�سلحة امل�صرية �أن العمليات يف �سيناء «ل��ن تتوقف‬ ‫حتى االنتهاء من حتقيق جميع �أهدافها»‪.‬‬ ‫وق��ال ال�شيخ �إب��راه�ي��م املنيعي لقناة اجل��زي��رة �إن‬ ‫اجلي�ش مي��ار���س يف �سيناء �سيا�سة الأر���ض املحروقة‪،‬‬ ‫م�شريا �إىل ا�ستمرار الق�صف العنيف وحرق وتدمري‬ ‫املنازل‪ .‬و�أ�ضاف �أن نحو ‪ 5000‬مواطن هجروا بيوتهم‬ ‫وف��روا �إىل ال�صحراء ب�سبب الق�صف املتوا�صل‪« ،‬لأن‬ ‫اجلي�ش ي�ستهدف كل من يتحرك على الأر�ض»‪.‬‬ ‫وتابع املنيعي «�إننا نطالب مبعاقبة املجرمني �أو‬ ‫الإرهابيني فقط‪ ،‬بدال من العقاب اجلماعي لأهايل‬ ‫�سيناء»‪ ،‬الفتا �إىل �أن اجلي�ش ال يوجه �أي حتذيرات‬ ‫قبل الق�صف‪.‬‬ ‫وقد �أ�صدرت حركة �أن�صار بيت املقد�س يف �سيناء‬ ‫بيانا اتهمت فيه اجلي�ش امل�صري مبوا�صلة ق�صف قرى‬ ‫املدنيني العزل وارتكاب ما و�صفته مبذبحة يف قرية‬ ‫قرب مدينة ال�شيخ زويد اجلمعة املا�ضي‪.‬‬ ‫و�أظ� �ه ��رت � �ص��ور م�ق�ت��ل �أرب �ع��ة �أط �ف��ال يف ق�صف‬ ‫للجي�ش على هذه القرية‪ .‬يذكر �أن احلمالت اجلوية‬ ‫وال�ب�ري ��ة ل�ل�ج�ي����ش امل �� �ص��ري ا� �س �ت �ه��دف��ت ق ��رى منها‬ ‫الزوارعة والوادي الأخ�ضر وكرم القوادي�س‪ ،‬وجتمعات‬ ‫�سكانية �صغرية جنوب ال�شيخ زويد‪.‬‬ ‫الرواية الر�سمية‬ ‫يف امل�ق��اب��ل ق��ال امل�ت�ح��دث الر�سمي با�سم ال�ق��وات‬ ‫امل�سلحة امل�صرية العقيد �أحمد حممد علي �إن عمليات‬ ‫اجلي�ش يف �سيناء لن تتوقف حتى االنتهاء من حتقيق‬ ‫جميع �أهدافها‪ ،‬م�شريا �إىل �أن هدف العملية هو ب�سط‬ ‫�سيادة الدولة على احلدود ال�شرقية مل�صر‪.‬‬ ‫وق��ال علي يف م��ؤمت��ر �صحفي ي��وم الأح��د إ�ن��ه مت‬ ‫�ضبط م�ضادات للطائرات و�أ�سلحة من عيارات ثقيلة‬ ‫يف العمليات منها ‪ 203‬ع��رب��ات م��ن خمتلف الأن ��واع‬ ‫بع�ضها مت تركيب �أ�سلحة عليها‪ ،‬كما مت �ضبط �سبعة‬ ‫خمازن لل�سالح‪.‬‬ ‫وادعى ب�أن عددا من الذخائر التي �ضبطت كانت‬ ‫حتمل ختم كتائب الق�سام‪ .‬و�أو�ضح �أن �إجمايل العنا�صر‬ ‫التي �ضبطت خالل ال�شهرين املا�ضيني بلغ ‪� 309‬أفراد‪.‬‬

‫�آثار ق�صف جوي �سابق على منزل برفح امل�صرية يف �شمال �سيناء‬

‫و�أ� �ض��اف امل�ت�ح��دث �أن ��ه م�ن��ذ الأ� �س �ب��وع امل��ا��ض��ي مت‬ ‫تو�سيع العملية للتعامل بح�سم م��ع العنا�صر التي‬ ‫«ت�ك� ّف��ر م�صر وامل �� �ص��ري�ين»‪ ،‬و� �ش��دد امل�ت�ح��دث ع�ل��ى �أن‬ ‫القوات ت�ستهدف فقط من يحملون ال�سالح ولي�س من‬ ‫ميتلكون فكرا‪.‬‬ ‫كما اعترب علي �أن ما حدث يف �سيناء ي�شكل تهديدا‬ ‫ل�ل�أم��ن القومي ورمب��ا الإق�ل�ي�م��ي‪ ،‬وت��اب��ع �أن العملية‬

‫مبارك يقاضي طبيبا «سرب»‬ ‫تسجيالت له من داخل محبسه‬ ‫القاهرة ‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫قال فريد الديب حمامي الرئي�س امل�صري الأ�سبق ح�سني مبارك‬ ‫املو�ضوع قيد ا إلق��ام��ة اجل�بري��ة حاليا مب�ست�شفى ع�سكري جنوبي‬ ‫القاهرة‪� ،‬إنه �سيتقدم ببالغ للنائب العام ه�شام بركات �ضد الطبيب‬ ‫الذي قام بت�سريب ت�سجيالت ملبارك من داخل حمب�سه خالل فرتة‬ ‫وجوده مب�ست�شفى �سجن طرة (جنوبي القاهرة) ‪.‬‬ ‫و أ�� �ض��اف ال��دي��ب ل��وك��ال��ة ا ألن��ا� �ض��ول ع�بر ات���ص��ال هاتفي �أم�س‬ ‫االثنني �أنه لن يقا�ضي �صحيفة «اليوم ال�سابع» اخلا�صة التي ن�شرت‬ ‫الت�سجيالت‪ ،‬و إ�من��ا �سريكز بالغه وطلبه التحقيق على الطبيب‬ ‫املعالج ملبارك واملتخ�ص�ص يف الأنف والأذن واحلنجرة‪.‬‬ ‫و�أو�ضح الديب �أنه لن يقيم دعوي جنائية و�إمنا �سيتقدم ببالغ‬ ‫للنائب العام؛ لأن ما قام به الطبيب خمالفة جنائية جمرمة وفقا‬ ‫للقانون‪ ،‬بحد قوله‪.‬‬ ‫كانت �صحيفة اليوم ال�سابع اخلا�صة قد ب��د�أت �أول �أم�س ن�شر‬ ‫ت�سجيالت من�سوبة ملبارك يتحدث فيها مع طبيب و�ضابط حرا�سة‬ ‫عن �أو�ضاع �سيا�سية واجتماعية وعالقات دولية مل�صر قبل وبعد قيام‬ ‫ثورة ‪ 25‬يناير ‪ ،2011‬التي �أطاحت بنظام حكمه‪ ،‬و أ�ح��داث ‪ 30‬يونيو‬ ‫التي ا�ستغلتها قيادة اجلي�ش لالنقالب على الرئي�س حممد مر�سي‬ ‫يف ‪ 3‬يوليو املا�ضي‪.‬‬

‫مقتل مدني وإصابة ‪ 7‬شرطيني‬ ‫يف هجوم على حافلة يف سيناء‬ ‫العري�ش ‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫قتل مدين و�أ�صيب ‪ 7‬من أ�ف��راد ق��وات ال�شرطة يف هجوم نفذه‬ ‫م�سلحون جمهولون ا�ستهدف حافلة تقل �أفراد �أمن تابعني لل�شرطة‬ ‫مبنطقة الوادي الأخ�ضر‪� ،‬شرقي العري�ش يف �سيناء امل�صرية (�شمال‬ ‫�شرق)‪ ،‬بح�سب م�صادر طبية و�أمنية‪.‬‬ ‫ورغم �أن احل�صيلة الأولية التي �أعلنتها م�صادر �أمنية ت�ضمنت‬ ‫قتيال و‪ 8‬م�صابني‪� ،‬إال �أن م�صادر طبية قالت �إن م�صابي احل��ادث‬ ‫هم ‪ 7‬فقط وكلهم من رجال ال�شرطة‪ ،‬وترتاوح �إ�صاباتهم بني ك�سور‬ ‫وحروق‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل قتيل مدين مل تعرف هويته بعد‪.‬‬ ‫وق��ال��ت م�صادر �أمنية �إن املعاينة الأول�ي��ة للحادث �أظ�ه��رت �أن‬ ‫الهجوم مت بقذيفة «�أر بي جي» (امل�ضادة للدروع) ا�ستهدفت احلافلة‬ ‫�أثناء حتركها على الطريق‪.‬‬ ‫و�أغلقت ق��وات اجلي�ش حركة ال�سري على طريق ال�شيخ زوي��د‪-‬‬ ‫العري�ش وعزلت منطقة احلادث بطوق �أمني وتقوم بتم�شيطها بحثا‬ ‫عن منفذي الهجوم‪ ،‬بح�سب �شهود عيان‪.‬‬ ‫وكانت جماعة «�أن�صار بيت املقد�س» التي يعتقد �أنها تن�شط يف‬ ‫�سيناء‪ ،‬قد توعدت يف بيان لها م�ساء الأح��د باالنتقام وال�ث��أر ملقتل‬ ‫�سبعة أ�ف��راد بينهم �أربعة �أطفال و�سيدتان و�شاب يف قرية اللفيتات‬ ‫جنوب مدينة ال�شيخ زوي��د‪ ،‬ي��وم اجلمعة املا�ضي‪ ،‬يف هجوم لقوات‬ ‫اجلي�ش امل�صري‪ ،‬بح�سب البيان‪.‬‬ ‫وتبنت «�أن�صار بيت املقد�س» يف وقت �سابق حماولة اغتيال اللواء‬ ‫حممد �إبراهيم وزير الداخلية يوم ‪� 5‬أيلول اجلاري بتفجري ا�ستهدف‬ ‫موكبه قرب منزله مبدينة ن�صر (�شرقي القاهرة)‪.‬‬ ‫ومنذ االنقالب على الرئي�س امل�صري حممد مر�سي يف ‪ 3‬متوز‬ ‫املا�ضي‪ ،‬ت�صاعدت الهجمات التي ت�ستهدف قوات اجلي�ش وال�شرطة‬ ‫امل�صريتني يف �سيناء‪ ،‬وت�سفر عادة عن �سقوط قتلى وجرحى‪.‬‬ ‫ولقى ‪ 25‬جنديا م�صريا م�صرعهم ال�شهر املا�ضي يف هجوم نفذه‬ ‫م�سلحون جمهولون على حافلة كانت تقلهم يف �سيناء‪.‬‬ ‫ومنذ �أك�ثر م��ن �أ�سبوع ت�شن ا ألج�ه��زة الأمنية امل�صرية حملة‬ ‫مو�سعة �ضد من ت�صفهم بـ»العنا�صر التكفريية امل�سلحة» يف �شمال‬ ‫�سيناء‪� ،‬أ�سفرت بح�سب بيانات للجي�ش امل�صري عن مقتل عدد من‬ ‫هذه العنا�صر واعتقال �آخرين‪.‬‬

‫�شملت �أي�ضا عمليات تهريب املخدرات وال�سالح‪.‬‬ ‫وع��ن نتائج العمليات امل�ستمرة حتى الآن‪ ،‬ق��ال علي‬ ‫«حققنا نتائج مر�ضية و��س�ت��زداد العملية ح��زم��ا وق��وة يف‬ ‫التعامل مع كل ما مي�س ا ألم��ن القومي»‪ ،‬م�شريا �إىل �أن‬ ‫القوات امل�سلحة قررت �أال تبقى فقط �ضمن �إطار رد الفعل‪.‬‬ ‫ونفى املتحدث با�سم اجلي�ش امل�صري هدم امل�ساجد‬ ‫�أو ا��س�ت�ه��داف �أح ��د م��ن أ�ه ��ايل ��س�ي�ن��اء‪ ،‬الف�ت��ا �إىل أ�ن��ه‬

‫ك��ان يتم �إ� �ص��دار حت��ذي��رات ل�ل�أه��ايل ب ��إخ�لاء املباين‬ ‫امل�ستهدفة‪.‬‬ ‫و�أو� �ض��ح أ�ن��ه «ب�ع��د جن��اح ث��ورة ‪ 30‬يونيو �صعدت‬ ‫اجلماعات الإرهابية والإجرامية هجماتها ب�شكل غري‬ ‫م�سبوق»‪ ،‬كا�شفا �أن اخل�سائر يف �صفوف اجلي�ش خالل‬ ‫هذين ال�شهرين املا�ضيني تعادل خ�سائره من ثورة ‪25‬‬ ‫يناير ‪.2011‬‬

‫اعتقال ‪ 45‬من م�ؤيدي مر�سي‬

‫قوات األمن املصرية تقتحم «رابعة‬ ‫الصغرى»‬ ‫املنيا ‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫اق� �ت� �ح� �م ��ت ق � � � ��وات ال� ��� �ش ��رط ��ة‬ ‫واجلي�ش امل�صري فجر �أم�س االثنني‬ ‫قرية دجلا التابعة ملركز دير موا�س‬ ‫مبحافظة املنيا (يف �صعيد م�صر‪،‬‬ ‫و� � �س� ��ط)‪ ،‬ب �ع��د �أن �أزال� � � ��ت ح��واج��ز‬ ‫وم�ت��اري����س أ�ق��ام �ه��ا ع��دد م��ن أ�ه��ايل‬ ‫القرية امل��ؤي��دي��ن للرئي�س املنتخب‬ ‫حممد مر�سي‪ ،‬دون مقاومة منهم‪.‬‬ ‫وق ��ال م���ص��در أ�م �ن��ي �إن «ق ��وات‬ ‫ا ألم��ن فر�ضت حظر التجوال على‬ ‫ق��ري��ة دجل� ��ا ن� �ه ��ارا وذل � ��ك ل �ت � أ�م�ين‬ ‫ال � �ق� ��وات‪ ،‬وم �ن ��ع ه � ��روب ال�ع�ن��ا��ص��ر‬ ‫املطلوب القب�ض عليها»‪.‬‬

‫ويف ت�صريح لوكالة الأنا�ضول‪،‬‬ ‫ق��ال مدير أ�م��ن املنيا‪ ،‬اللواء �أ�سامة‬ ‫م�ت��ويل‪� ،‬إن «ق ��وات الأم ��ن واجلي�ش‬ ‫متكنت من اقتحام قرية دجلا‪ ،‬حيث‬ ‫قامت القوات بالتحرك يف ال�ساعات‬ ‫الأوىل ق�ب��ل ف�ج��ر أ�م ����س وح��ا��ص��رت‬ ‫ال �ق��ري��ة م��ن ك��اف��ة االجت ��اه ��ات كما‬ ‫حتركت امل��روح�ي��ات الع�سكرية فوق‬ ‫القرية»‪.‬‬ ‫و أ���ش��ار مدير الأم��ن �إىل أ�ن��ه مل‬ ‫حتدث �أي ا�شتباكات �أو مقاومة من‬ ‫قبل املتظاهرين �أو م�ؤيدي مر�سي‪،‬‬ ‫خ��ا� �ص��ة و�أن ال � �ق� ��وات ق ��د ف ��اج� ��أت‬ ‫القرية (التي يطلق عليها عدد من‬ ‫أ�ب�ن��ائ�ه��ا ا��س��م راب �ع��ة ال���ص�غ��رى وه��و‬

‫اال�سم الذي ا�شتهرت به على املواقع‬ ‫االل�ك�ترون�ي��ة) يف �ساعة مبكرة من‬ ‫ال�صباح لف�ض اعت�صام املتظاهرين‬ ‫ف �ي �ه��ا م �ن��ذ ح � ��وايل ‪ 75‬ي ��وم ��ا م�ن��ذ‬ ‫االن � �ق�ل��اب ع �ل��ى ال��رئ �ي ����س حم�م��د‬ ‫مر�سى (‪ 3‬متوز املا�ضي)»‪.‬‬ ‫وق��ال �إن «ق��وات الأم��ن �سيطرت‬ ‫على نقطة ال�شرطة بالقرية»‪.‬‬ ‫و أ��� �ض ��اف امل �� �س ��ؤول ا ألم� �ن ��ي �أن‬ ‫«ق � ��وات اجل �ي ����ش وال �� �ش��رط��ة ق��ام��ت‬ ‫ب�إزالة املتاري�س واحلواجز الرملية‬ ‫وال�تراب �ي��ة واحل��دي��دي��ة يف م��داخ��ل‬ ‫القرية» التي ي�سكنها �أكرث من ‪100‬‬ ‫�ألف من امل�سلمني �إىل جانب ما يزيد‬ ‫عن ‪� 20‬ألفا من الأقباط‪.‬‬

‫م ��ن ج ��ان� �ب ��ه‪� ،‬أو� � �ض� ��ح ال�ع�م�ي��د‬ ‫حم �م��د ع �ب��د ال �ع �ظ �ي��م رئ �ي ����س ف��رع‬ ‫ال�ب�ح��ث اجل �ن��ائ��ي ج �ن��وب امل�ن�ي��ا أ�ن��ه‬ ‫جرت عملية اقتحام مو�سعة لقرية‬ ‫دجلا مبركز دير موا�س جنوب املنيا‪،‬‬ ‫��ش��ارك��ت ب�ه��ا ‪ 10‬م��درع��ات جم�ن��زرة‬ ‫ت��اب�ع��ة للجي�ش و‪ 30‬جم�م��وع��ة من‬ ‫ا ألم � ��ن امل ��رك ��زي (ق � ��وات م�ك��اف�ح��ة‬ ‫ال�شغب التابعة لل�شرطة)‪ ،‬وقاموا‬ ‫بدخول القرية»‪.‬‬ ‫ولفت عبد العظيم �إىل أ�ن��ه «مت‬ ‫عقب االقتحام هدم املن�صة امل�شابهة‬ ‫ل�ت�ل��ك ال �ت��ي ك��ان��ت م �ق��ام��ة مب �ي��دان‬ ‫راب �ع��ة (ال �ع��دوي��ة‪�� ،‬ش��رق��ي ال�ق��اه��رة‪،‬‬ ‫الذي اعت�صم به م�ؤيدون ملر�سي منذ‬

‫�أواخ��ر حزيران املا�ضي‪ ،‬وحتى ف�ض‬ ‫اعت�صامهم بالقوة ‪� 14‬آب املا�ضي)»‪.‬‬ ‫وقال م�صدر �أمني �إنه مت �إلقاء‬ ‫القب�ض على ‪ 45‬من �أن�صار الرئي�س‬ ‫املنتخب‪ ،‬من املجموعات التي كانت‬ ‫ت �ق��وم ب�ح�م��اي��ة االع �ت �� �ص��ام وتنظيم‬ ‫امل�سريات يف دجلا‪.‬‬ ‫و�أ� � � �ض� � ��اف امل� ��� �ص ��در �أن ق� ��وات‬ ‫ال �� �ش��رط��ة واجل �ي ����ش جت� ��ري حملة‬ ‫مداهمات وتفتي�ش للبحث عن عدد‬ ‫م��ن املطلوبني على ر أ���س�ه��م عا�صم‬ ‫ع �ب��د امل ��اج ��د ال� �ق� �ي ��ادي ب��اجل �م��اع��ة‬ ‫الإ�سالمية‪ ،‬م�شريا �إىل �أن القوات‬ ‫ح�صلت على موافقة النائب العام‬ ‫ه�شام بركات قبل اقتحام «دجلا»‪.‬‬

‫تحليل‬

‫دروس الثورة واالنقالب‬ ‫حممد غازي اجلمل‬ ‫كما كانت ث��ورة م�صر م�صدر �إلهام ل�شعوب‬ ‫املنطقة‪ ،‬ف�إن ما جرى من انقالب عليها ينبغي‬ ‫�أن ي�شكل م���ص��درا ثمينا لأخ��ذ ال�ع�بر ال�لازم��ة‬ ‫ال�ستكمال طريق ال�سعي نحو احلرية والنه�ضة‪.‬‬ ‫ول��ذل��ك ف�م��ن ال �� �ض��روري �أن ت�ت��م م��راج�ع��ة �أداء‬ ‫ال �ث ��ورة م�ن��ذ ان�ط�لاق�ه��ا �إىل االن �ق�ل�اب عليها‪،‬‬ ‫ومعرفة نقاط ال�ضعف التي نفذ خ�صوم الثورة‬ ‫منها‪.‬‬ ‫ومب��ا �أن �سلوك خمتلف القوى ن��اجت ب�شكل‬ ‫�أ�سا�سي ع��ن الثقافة ال�سيا�سية ال���س��ائ��دة‪ ،‬فمن‬ ‫الأهمية مبكان �أن يتم تقييم التجربة يف العلن‪،‬‬ ‫و�أن يدور حوار جمتمعي �صريح و�شفاف ي�سعى‬ ‫�إىل ا�ستخال�ص العرب الالزمة ويرتقي بالوعي‬ ‫اجلمعي ملواجهة حتديات املرحلة االنتقالية‪.‬‬ ‫ك��ان أ�ب ��رز ال�ت�ح��دي��ات يف ف�ترة حكم مر�سي‬ ‫دور ال��دول��ة ال�ع�م�ي�ق��ة يف إ�ع��اق��ة م���س��ار ال��دول��ة‬ ‫الإ�صالحي‪ ،‬وي�شري ذلك �إىل �أهمية احلزم املبكر‬ ‫يف التعامل معها‪� ،‬إذ �أن ت�أخر احلزم وعدم ا�ستثمار‬ ‫مرحلة ال�شرعية الثورية يف تطهري م�ؤ�س�سات‬

‫الدولة‪� ،‬أدى �إىل تغ ّول قوى «الفلول» وجتر�ؤهم‬ ‫على املزيد من حتدي الثورة واال�صطدام معها‪،‬‬ ‫خ�صو�صا مع عدم خوفهم من العقاب‪ ،‬ومعلوم �أن‬ ‫«من �أمن العقوبة �أ�ساء الأدب»‪.‬‬ ‫وي�ظ�ه��ر ه��ذا الأم ��ر جليا يف ��س�ل��وك �إع�ل�ام‬ ‫الفلول ال��ذي ب��د�أ يتجر�أ تدريجيا على ال�ث��ورة‬ ‫وع �ل��ى رئ��ا� �س��ة م��ر� �س��ي و� �ص ��وال �إىل �أن �أ��ص�ب��ح‬ ‫الإعالم الر�سمي داعما للمعار�ضة وحمر�ضا على‬ ‫الرئا�سة واحلكومة ب�شكل وا�ضح! وك��ان املوقف‬ ‫ال�صحيح ه��و إ�ن �ف��اذ ال�ق��ان��ون ب�ح��ق م��ن �أ��ش��اع��وا‬ ‫الأخبار الكاذبة وحر�ضوا على الع�صيان امل�سلح‪،‬‬ ‫ب��ل وع�ل��ى قتل ال��رئ�ي����س‪ ،‬ولي�س ال�ت�ه��اون معهم‬ ‫و�إ�صدار قانون ا�ستثنائي ملنع حب�سهم‪.‬‬ ‫ورغ��م ات�ضاح املبالغة الكبرية يف �أع��داد من‬ ‫تظاهروا �ضد حكم مر�سي قبيل االن�ق�لاب‪� ،‬إال‬ ‫�أن كان وا�ضحا �أن هناك �شريحة وا�سعة تتذمر‬ ‫وتت�شكك يف احل�ك��م اجل��دي��د‪ ،‬ك�م��ا ات���ض��ح تكتل‬ ‫قوى املعار�ضة الليربالية والعلمانية ب�شكل غري‬ ‫م�سبوق‪ ،‬الأم��ر ال��ذي ا�ستغلته ال��دول��ة العميقة‬ ‫للقيام باالنقالب ووقف تقدم الثورة‪ ،‬وهذا ي�شري‬ ‫�إىل �أن احلفاظ على م�سار التقدم الدميقراطي‬

‫يف ال �ف�ت�رة االن �ت �ق��ال �ي��ة ي���س�ت�ل��زم احل �ف��اظ على‬ ‫توافق وطني بني الغالبية الكربى من املواطنني‬ ‫وال �ق��وى ال�سيا�سية؛ ويف ه��ذا ال���ص��دد ك��ان �أداء‬ ‫ح��رك��ة النه�ضة التون�سية متقدما حينما دفع‬ ‫ب��اجت��اه إ�ق � ��رار ق��ان��ون ان�ت�خ��اب��ات ي�ع��د ا ألف���ض��ل‬ ‫خل���ص��وم��ه‪ ،‬ث��م ب�ع�ق��ده ت��واف�ق��ا م��ع �أك�ب�ر حزبني‬ ‫تاليني له يف ال�شعبية‪ ،‬وباتخاذه م�سافة وا�ضحة‬ ‫عن القوى ال�سلفية املت�شددة‪.‬‬ ‫وت�ف�ي��دن��ا درو�� ��س االن �ق�ل�اب أ�ي �� �ض��ا ب� أ�ه�م�ي��ة‬ ‫ال�شفافية والو�ضوح ب�ش�أن من يدير الدولة‪ ،‬و�أال‬ ‫ي�شعر �أي قطاع من املجتمع ب�أن هناك «�صندوقا‬ ‫�أ�سودا» يقوم بهذا الدور‪ ،‬لأن ذلك يهدد ما يعرف‬ ‫ب»ق �ن��وات ال��و� �ص��ول ال���س�ي��ا��س��ي» ال�ت��ي يفرت�ض‬ ‫�أن توفر لأي ف��رد �أو جمموعة فر�صة معقولة‬ ‫لإي�صال مطالبها وق�ضاياها �إىل ه��رم ال�سلطة‬ ‫وللتناف�س �شغل املراكز امل�ؤثرة فيها‪� .‬إ�ضافة �إىل‬ ‫�أن االنطباع ال�سائد ب�أن تنظيم الإخ��وان تنظيم‬ ‫�سري مغلق �سهّل مهمة �إعالم الفلول يف ت�شويه‬ ‫�صورة اجلماعة و�إل�صاق خمتلف التهم بها‪.‬‬ ‫كما ك�شفت املعركة ال�سيا�سية والإعالمية‬ ‫قبل االنقالب عن �ضعف ا�ستثمار الإ�سالميني‬

‫يف جم��ايل ال�سيا�سة والإع�ل�ام‪� ،‬سواء يف الكوادر‬ ‫الب�شرية �أو امل�ؤ�س�سات الإعالمية‪ ،‬وهو �أمر غري‬ ‫م�برر يف ��ض��وء ان�خ��راط�ه��م يف العمل ال�سيا�سي‬ ‫م�ن��ذ ع �ق��ود‪� .‬إ� �ض��اف��ة �إىل ك�شفها ق���ص��ور جهد‬ ‫الإ�سالميني يف ن�شر فكرهم داخل �أجهزة الدولة‬ ‫وا�ست�سالمهم حلالة احل�سا�سية املتبادلة‪.‬‬ ‫وق ��د �أدى حت��ال��ف ا إلخ� � ��وان امل���س�ل�م�ين مع‬ ‫ال�سلفيني �إىل تقارب خطاب الطرفني يف العديد‬ ‫م��ن ال�ق���ض��اي��ا‪ ،‬ا ألم� ��ر ال ��ذي زاد م��ن احل��واج��ز‬ ‫بينهم وبني عموم ال�شعب‪ ،‬حيث �أ�سفر التماهي‬ ‫م��ع م��واق��ف ح��زب ال�ن��ور �إىل زي ��ادة اال�ستقطاب‬ ‫داخ ��ل اللجنة الت�أ�سي�سية ل�صياغة ال��د��س�ت��ور‪،‬‬ ‫الأمر الذي مل ي�ؤد �إىل حتالف متني مع احلزب‬ ‫قفز �إىل ال�ضفة املقابلة بعد �أن بلغ اال�ستقطاب‬ ‫واالحتقان �أ�شده و�أعلن ت�أييده االنقالب!‬ ‫وخ �ت��ام��ا ف� � ��إن ت �ق �ي�ي��م ال �ت �ج��رب��ة امل �� �ص��ري��ة‬ ‫يحتاج �إىل املزيد من البحث واحل��وار من قبل‬ ‫املهتمني بنه�ضة ا ألم��ة يف جميع ال��دول العربية‬ ‫والإ�سالمية لأن «ال�سعيد من اتعظ بغريه»‪.‬‬ ‫‪mohammad1982225@yahoo.com‬‬


‫�ش�ؤون عربية ودولية‬

‫الثالثاء (‪� )17‬أيلول (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2424‬‬

‫اليمن يسري باتجاه‬ ‫تسوية قضية الجنوب‬ ‫�صنعاء ‪�( -‬أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫اق�ت�رب م��ؤمت��ر احل ��وار ال��وط�ن��ي يف اليمن‬ ‫�أم����س االث�ن�ين م��ن ات�ف��اق ح��ول ق�ضية اجلنوب‬ ‫ال���ش��ائ�ك��ة ي�ت���ض�م��ن د� �س �ت��ورا احت ��ادي ��ا‪ ،‬بح�سب‬ ‫م�صادر مقربة من الوفود امل�شاركة‪.‬‬ ‫واو�ضحت وثيقة ح�صلت فران�س بر�س على‬ ‫ن�سخة منها‪ ،‬ان اللجنة اخلا�صة املكونة من ‪16‬‬ ‫�شخ�صا منا�صفة بني اجلنوبيني وال�شماليني‬ ‫تقرتب من توقيع اتفاق يت�ضمن «ح�لا ع��اد ًال‬ ‫يحفظ �أمن وا�ستقرار اليمن املوحد على �أ�سا�س‬ ‫احتادي ودميوقراطي»‪.‬‬ ‫لكن الرئي�س ال�سابق علي عبد اهلل �صالح‬ ‫الذي يتهمه معار�ضوه ب�أنه ي�سعى اىل تخريب‬ ‫احلوار‪ ،‬قرر �سحب ممثليه االثنني من اللجنة‪،‬‬ ‫ما �أدى اىل عرقلة التوقيع على االتفاق‪ ،‬طبقا‬ ‫للم�صادر‪.‬‬ ‫وقال املتحدث با�سم اللجنة حممد قحطان‬ ‫ل�ف��ران����س ب��ر���س «ك ��ان م��ن امل �ف�تر���ض ان ن��وق��ع‬ ‫االتفاق اليوم (ام�س) لكن مت ت�أجيل ذلك»‪.‬‬ ‫ويف ب �ي��ان ن���ش��ر ع�ل��ى م��وق�ع��ه االل �ك�ت�روين‪،‬‬ ‫ندد حزب الرئي�س ال�سابق م�ؤمتر ال�شعب العام‬ ‫ب �ـ»حم��اوالت ال�ت�ع��ر���ض ل��وح��دة ال�ي�م��ن»‪ ،‬معلنا‬ ‫رف�ضه حت��ول امل��ؤمت��ر م��ن «ح��وار ب�ين املكونات‬ ‫الوطنية اىل حوار» بني ال�شمال واجلنوب‪.‬‬ ‫ويطالب ان�صار احلكم الذاتي يف اجلنوب‬

‫وزارة العدل‬ ‫مذكرة اخطار كفيل‬ ‫خمت�صة بالكفيل �صادرة عن دائرة‬ ‫تنفيذ اربد‬

‫رقم الق�ضية ‪2011/4319 :‬‬ ‫مو�ضوع الق�ضية‪ :‬تنفيذية‬ ‫ا�سم الكفيل املطلوب تبليغه‪:‬‬

‫حممود �سليمان حممود كراعني‬

‫عنوان الكفيل ‪ :‬عمان – جبل الن�صر‬ ‫ا�سم املكفول ‪ :‬طارق حممود �سليمان كراعني‬ ‫مب��ا ان حمكمة ا��س�ت�ئ�ن��اف ارب ��د ق ��ررت رد‬ ‫ا�ستئناف ق��رار احلب�س املقدم من مكفولك‬ ‫ومل يقم املكفول بدفع املبالغ امل�ستحقة عليه‬ ‫ل�صالح امل�ح�ك��وم ل��ه حممد اح�م��د ابراهيم‬ ‫ال��زع�ب��ي وك�ي�ل��ه امل�ح��ام��ي ت��ام��ر ع�ب��د اجل�ب��ار‬ ‫والبالغة ‪ 1118‬دي�ن��ار وال��ر� �س��وم فيتوجب‬ ‫عليك عمال باحكام املادة (‪/20‬د) من قانون‬ ‫التنفيذ رقم ‪ 2002/36‬دفع هذه املبالغ خالل‬ ‫�سبعة ايام من تاريخ تبلغك هذا االخطار‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫ب��دول��ة ف��درال�ي��ة م��ن ك�ي��ان�ين ��ش�م��ايل وجنوبي‬ ‫يف حني يقرتح �شماليون م�شاركون يف احل��وار‬ ‫والرئي�س اليمني عدة اقاليم‪.‬‬ ‫وت� �ن� �� ��ص ال ��وث� �ي� �ق ��ة ع� �ل ��ى م� �ن ��ح امل� �ن ��اط ��ق‬ ‫�صالحيات وا�سعة اداري��ة وتنفيذية وت�شريعية‬ ‫واقت�صادية‪.‬‬ ‫وتلحظ كذلك ان «ا�ستك�شاف وادارة املوارد‬ ‫الطبيعية‪ ،‬مبا فيها العقود والعقود الفرعية‬ ‫امل��رت�ب�ط��ة باال�ستك�شاف‪ ،‬ي�ك��ون م��ن م�س�ؤولية‬ ‫ال���س�ل�ط��ات يف ال ��والي ��ة امل�ن�ت�ج��ة ب��ال �ت �ع��اون مع‬ ‫ال�سلطات يف االقليم وال�سلطة االحتادية‪ ،‬وفق‬ ‫ما ين�ص عليه قانون احتادي»‪.‬‬ ‫وت � ��ؤك� ��د ال ��وث� �ي� �ق ��ة ان � ��ه «خ �ل ��ال امل��رح �ل��ة‬ ‫الت�أ�سي�سية ال�ت��ي ت�سبق االن�ت�ق��ال ال�ك��ام��ل �إىل‬ ‫ال��دول��ة االحت ��ادي ��ة اجل ��دي ��دة‪ ،‬ي�ت�م�ت��ع ال�شعب‬ ‫يف اجل�ن��وب بتمثيل ن�سبته خم�سني يف املئة يف‬ ‫كافة الهياكل القيادية يف ال�سلطات التنفيذية‬ ‫والت�شريعية والق�ضائية (‪ )...‬وكذلك خم�سني‬ ‫يف املئة من جمل�س النواب»‪.‬‬ ‫واجل �ن��وب ال ��ذي ك ��ان دول ��ة م�ستقلة قبل‬ ‫ال �ع��ام ‪ ،1990‬ي�شكل ال�ق���ض�ي��ة االك�ث�ر �صعوبة‬ ‫خالل م�ؤمتر احل��وار ال��ذي بدا اعماله يف اذار‬ ‫املا�ضي‪.‬‬ ‫ومنذ �سحق ال�شماليني حماولة االنف�صال‬ ‫ال � �ع ��ام ‪ ،1994‬اع� �ت�ب�ر اجل� �ن ��وب� �ي ��ون ان �ف �� �س �ه��م‬ ‫مهم�شني ومواطنني من الدرجة الثانية‪.‬‬

‫‪11‬‬

‫وزارة العدل‬ ‫حمكمة �صلح حقوق بني عبيد‬ ‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعى عليه ‪ /‬بالن�شر‬

‫رقم الدعوى ‪:‬‬ ‫‪� -) 2013 -192( / 1-28‬سجل عام‬ ‫الهيئة القا�ضي ‪ :‬حممد �سامح علي‬ ‫ال�شريدة‬ ‫ا� �س��م امل��دع��ى ع�ل�ي��ه وع �ن��وان��ه ‪ :‬ب�سام‬ ‫عي�سى عو�ض عقلة اربد ‪ /‬احل�صن‬ ‫خلف م�سجد �صدام‬ ‫ي �ق �ت �� �ض��ي ح� ��� �ض ��ورك ي � ��وم اخل �م �ي ����س‬ ‫املوافق ‪ 2013/9/19‬ال�ساعه ‪�9‬صباحاً‬ ‫للنظر يف ال��دع��وى رق��م اع�ل�اه والتي‬ ‫اق��ام�ه��ا ع�ل�ي��ك امل��دع��ي ��س��ام��ي عي�سى‬ ‫عو�ض النمريات‬ ‫فاذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق‬ ‫ع�ل�ي��ك االح �ك��ام امل�ن���ص��و���ص ع�ل�ي�ه��ا يف‬ ‫قانون حماكم ال�صلح وق��ان��ون ا�صول‬ ‫املحاكمات املدنية‬

‫وي �� �ش��ارك يف احل� ��وار االجت� ��اه امل �ع �ت��دل من‬ ‫احلراك اجلنوبي بينما يقاطعه االكرث ت�شددا‬ ‫الذين يطالبون بانف�صال اجلنوب عن اليمن‪.‬‬ ‫وق��د ان�سحب اع�ضاء ال��وف��د اجلنوبي من‬ ‫امل� ؤ�مت��ر منت�صف اب املا�ضي لكنهم ع��ادوا بعد‬ ‫ث�لاث��ة ا��س��اب�ي��ع اث��ر ت�ق��دمي ال�سلطات اع �ت��ذارا‬ ‫ر�سميا عن حرب العام ‪ 1994‬التي اوقعت حواىل‬ ‫اربعة االف قتيل‪.‬‬ ‫وم ��ن امل �ف�ت�ر���ض ان �ت �ه��اء ج �ل �� �س��ات م ��ؤمت��ر‬ ‫احل ��وار االرب �ع��اء امل�ق�ب��ل ل�ك��ن �سيتم مت��دي��ده��ا‬

‫لفرتة �شهر مبدئيا‪.‬‬ ‫وم� ��ن امل �ت��وق��ع ان ت �ن �ت �ه��ي ب ��االت� �ف ��اق ع�ل��ى‬ ‫�صياغة د�ستور جديد واجراء انتخابات عامة يف‬ ‫�شباط ‪ ،2014‬وذلك مبوجب اتفاق نقل ال�سلطة‬ ‫ال ��ذي ا��س�ف��ر ع��ن ت�خ�ل��ي ��ص��ال��ح ع��ن احل �ك��م يف‬ ‫�شباط ‪.2012‬‬ ‫واليمن هو البلد الوحيد بني دول الربيع‬ ‫العربي الذي انتهت انتفا�ضته اىل حل تفاو�ضي‬ ‫انتخب مبوجبه عبد ربه من�صور هادي رئي�سا‬ ‫للجمهورية لفرتة انتقالية مدتها عامان‪.‬‬


‫‪12‬‬

‫اع�لان��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ات‬

‫الثالثاء (‪� )17‬أيلول (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2424‬‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ �شرق عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2013-2032( /11-3‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬ ‫بالل بهجت بدري ع�صفور‬ ‫وع�ن��وان��ه‪ :‬ع�م��ان ‪ /‬الها�شمي ال�شمايل‬ ‫ح� ��ي ال � ��زه � ��راء خ� ��ط ‪ 15‬خ �ل ��ف ب �ن��اي��ة‬ ‫العائالت عمارة رقم ‪28‬‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪:‬‬ ‫تاريخه‪2013/5/6 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ �شرق عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 670 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل�صاريف وات�ع��اب املحاماة ان وج��دت‬ ‫والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط��ار �إىل‬ ‫امل �ح �ك��وم ل��ه ‪ /‬ال ��دائ ��ن‪ :‬خ��ال��د ر� �ش��دي‬ ‫حممد ال�سيوف املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ �شرق عمان‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة بداية حقوق عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2012- 1507 ( / 2-5‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬دعاء ال�سوقي‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫فرا�س �سهيل حمي الدين �سنو‬ ‫عمان ‪ /‬دوار الواحة ‪ -‬عمارة اليوبيل رقم‬ ‫‪ 150‬الطابق الرابع مكتب ‪408‬‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم االرب �ع��اء املوافق‬ ‫‪ 2013/10/2‬ال���س��اع��ة ‪ 8:30‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪� :‬شركة جروف كومري�شل ذ‪.‬م‪.‬م‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫�أ�صول املحاكمات املدنية‪.‬‬ ‫مذكرة تبليغ �صيغة ميني‬ ‫عليه‬ ‫للمدعى‬ ‫حا�سمة‬ ‫حمكمة �صلح حقوق �شمال عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2013- 1215 ( / 1-1‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬منى ريا�ض ابراهيم‬ ‫م�سعود‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫�شركة ايام ال�ستقدام خادمات املنازل‬

‫عمان ‪� /‬شارع امللكة رانيا نعيمات �سنرت‬

‫مذكرة �إخطار كفيل‬ ‫خمت�صة بالكفيل‬ ‫�صادرة عن دائرة تنفيذ عمان‬

‫الرقم‪� 2009/4336 :‬ص التاريخ‪2013/7/7 :‬‬

‫ا�سم الكفيل املطلوب تبليغه‪:‬‬

‫ال �ه �ي �ئ��ة‪ /‬ال �ق��ا� �ض��ي‪� � :‬س ��وزان ا��س�م��اع�ي��ل‬ ‫حممد حيمور‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫ال� �ه� �ي� �ئ ��ة‪ /‬ال� �ق ��ا�� �ض ��ي‪ :‬م � �ن� ��ال وا�� �ص ��ف‬ ‫عبدالغني �شموط‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫بدفع املبالغ امل�ستحقة عليه ل�صالح املحكوم له‬ ‫�صالح عي�سى الوديان وكيله املحامي حممد‬ ‫م�ط��ال�ق��ة وال �ب��ال �غ��ة ‪ 10500‬دي �ن��ار وال��ر� �س��وم‬ ‫وامل�صاريف واالتعاب والفائدة القانونية‪.‬‬ ‫فيتوجب عليكم عمال باحكام امل��ادة (‪/20‬د)‬ ‫من قانون التنفيذ رقم ‪ 2002/36‬دفع املبالغ‬ ‫خ �ل�ال ��س�ب�ع��ة اي� ��ام م ��ن ت ��اري ��خ ت�ب�ل�غ��ك ه��ذا‬ ‫االخطار‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫عمان ‪ /‬تالع العلي خلف �سوق ال�سلطان‬ ‫�شارع حممد ابو دلو �شقة ‪ 2‬من العمارة‬ ‫رقم ‪1‬‬ ‫يقت�ضي ح �� �ض��ورك ي ��وم االح ��د امل��واف��ق‬ ‫‪ 2013/9/22‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪ :‬تي�سري حممود احمد ابو العد�س‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫�أ�صول املحاكمات املدنية‪.‬‬

‫عمان ‪ /‬ماركا ال�شمالية حي العبدالالت‬ ‫بجانب مدر�سة ابو بكر الرازي ال�صناعية‬ ‫للبنني‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم الثالثاء املوافق‬ ‫‪ 2013/9/24‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪ :‬اجمد عبداهلل حممد ابو قطام‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫�أ�صول املحاكمات املدنية‪.‬‬

‫موعد‬ ‫تبليغ‬ ‫مذكرة‬ ‫جل�سة للم�ست�أنف �ضده‬ ‫حمكمة ا�ستئناف عمان‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2013-9158( /11-5‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬ ‫�ساميه وليد وافق ابو ربيعة‬ ‫وعنوانه‪ :‬عمان ‪ /‬جبل احل�سني ‪� -‬شارع‬ ‫خالد بن الوليد ‪ -‬بجانب �صيدلية حو�سة‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪17 :‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ عمان‬ ‫امل �ح �ك��وم ب� ��ه ‪ /‬ال ��دي ��ن‪ 3000 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف واتعاب املحاماة ان‬ ‫وجدت والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط��ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬الدائن‪ :‬و�سام غازي مر�شد‬ ‫ال�شريف املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ عمان‬

‫جل�سة‬ ‫‪/‬بالن�شر‬ ‫عمان‬

‫موعد‬ ‫تبليغ‬ ‫مذكرة‬ ‫عليــــــــه‬ ‫للمدعــــــى‬ ‫حقوق‬ ‫حمكمةبداية‬ ‫رقم الدعوى ‪)2013- 398 ( / 2-5‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪� :‬ضرار حممد �سعيد عواد‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬ ‫‪ -1‬م�ه�ن��د حم�م��د ه�ل�ي��ل ال�ن�ع��ان�ع��ه ‪ -2‬حم���س��ن حممد‬ ‫ع �ب��دال �ه��ادي احل���س�ي�ن��ات ‪-3‬خ �ل ��دون ��س�ل�ي�م��ان حممود‬ ‫ال�صرايره ‪-4‬مم��دوح خالد �سليمان الفقرا ‪-5‬حممد‬ ‫يو�سف ح�سن البيادرة ‪-6‬انور حممد عبداهلل الدبايبه‬ ‫‪-7‬اب��راه �ي��م �سليمان ن��ا��ص��ر امل �ح��ارب ‪-8‬م��ال��ك غالب‬ ‫عبدالكرمي اخلراب�شة ‪-9‬ا��ش��رف مو�سىيو�سف العزه‬ ‫‪-10‬رائ � ��د حم�م��د ي��و��س��ف ع�ب��اب�ن��ه ‪-11‬حم �م��د ا��س��ام��ة‬ ‫ح���س�ين ال���ص�ف��دي ‪ -12‬امي ��ن ي�ح�ي��ى غ ��امن �ضراغمة‬ ‫‪13‬عدي تي�سري عبدالكرمي الطراونة ‪ -14‬رائد حممد‬ ‫عبدالطوالبه‬ ‫ع�م��ان ‪ /‬ال�ق�ي��ادة ال�ع��ام��ة ل�ل�ق��وات امل�سلحة االردن �ي��ة ‪/‬‬ ‫مديرية �ش�ؤون االفراد‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم اخلمي�س امل��واف��ق ‪2013/9/19‬‬ ‫ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬للنظر يف ال��دع��وى رق��م �أع�ل�اه وال�ت��ي‬ ‫�أقامها عليك املدعي‪ :‬م�ؤ�س�سة امللتزم للخدمات املكتبية‬ ‫والكمبيوتر‬ ‫ف��إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك الأحكام‬ ‫املن�صو�ص عليها يف قانون �أ�صول املحاكمات املدنية‪.‬‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫للمدعــــــى‬ ‫حمكمة �صلح حقوق عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2013- 11161 ( / 1-5‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬رائده حممد احمد بوادي‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬ ‫‪-1‬رحمه فتحي ابراهيم �شنيور ورثة املرحوم‬ ‫فتحي اب��راه�ي��م �شنيور ب��اال��ض��اف��ة اىل تركة‬ ‫مورثهم ‪-2‬ف��داء فتحي ابراهيم �شنيور ورثة‬ ‫امل��رح��وم ف�ت�ح��ي اب��راه �ي��م ��ش�ن�ي��ور ب��اال��ض��اف��ة‬ ‫اىل تركة مورثهم ‪-3‬حممود فتحي ابراهيم‬ ‫�شنيور ورث��ة امل��رح��وم فتحي ابراهيم �شنيور‬ ‫باال�ضافة اىل تركة مورثهم ‪ -4‬نهلة فتحي‬ ‫ابراهيم �شنيور ورثة املرحوم فتحي ابراهيم‬ ‫�شنيور باال�ضافة اىل تركة مورثهم ‪-5‬ليندا‬ ‫فتحي اب��راه�ي��م �شنيور ورث��ة امل��رح��وم فتحي‬ ‫ابراهيم �شنيور باال�ضافة اىل تركة مورثهم‬ ‫‪-6‬اب ��راه� �ي ��م ف�ت�ح��ي اب��راه �ي��م � �ش �ن �ي��ور ورث ��ة‬ ‫املرحوم فتحي ابراهيم �شنيور باال�ضافة اىل‬ ‫تركة مورثهم‬ ‫ع�م��ان ‪� /‬ضاحية اليا�سمني ‪� � -‬ش��ارع يو�سف‬ ‫النبهاين ‪ -‬فيال رقم (‪ )18‬ا�سكان التلفزيون‬ ‫ي�ق�ت���ض��ي ح �� �ض��ورك ي� ��وم اخل �م �ي ����س امل��واف��ق‬ ‫‪ 2013/10/3‬ال�ساعة ‪ 9.00‬للنظر يف الدعوى‬ ‫رقم �أعاله والتي �أقامها عليك املدعي‪ :‬دميه‬ ‫جواد حممد مرقه‬ ‫ف��إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫ا ألح �ك��ام املن�صو�ص عليها يف ق��ان��ون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات املدنية‪.‬‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق جنوب عمان‬

‫عنـــــوان الكفيــل‪ :‬اخر عنوان هو الزرقاء‬ ‫ حي الفالح ‪ -‬بجانب م�سجد حذيفة‬‫ا�سم املكفول‪:‬‬

‫حممد منري حممد عودة‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه ‪ /‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح جزاء �شمال عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2013- 3946( / 3-1‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫ال �ه �ي �ئ��ة‪ /‬ال �ق ��ا� �ض ��ي‪ :‬و�� �س ��ن ف �ي �� �ص��ل ح���س��ن‬ ‫الروا�شدة‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫امين عدنان عبدالفتاح ال�شرباتي‬

‫العمر‪� 41 :‬سنة‬ ‫العنوان‪ :‬عمان ‪� /‬شارع امللكة رانيا العبد اهلل ‪-‬‬ ‫خلف جريدة الد�ستور ‪ -‬بناية اال�صيل ‪ - 4‬ط‪2‬‬ ‫التهمة‪ :‬ا�صدار �شيك بدون ر�صيد (‪)421‬‬ ‫ي �ق �ت �� �ض��ي ح � �� � �ض ��ورك ي� � ��وم االث� � �ن �ي��ن امل� ��واف� ��ق‬ ‫‪ 2013/9/23‬ال�ساعة ‪ 9.00‬للنظر يف الدعوى رقم‬ ‫�أعاله والتي �أقامها عليك احلق العام وم�شتكي‪:‬‬ ‫م�صنع �سوا لل�صناعات البال�ستيكية‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫الأح �ك��ام املن�صو�ص عليها يف ق��ان��ون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات اجلزائية‪.‬‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه مدعى‬ ‫عليه باحلق ال�شخ�صي ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح جزاء �شمال عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2013- 6807 ( / 3-1‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬ال�ق��ا��ض��ي‪ :‬و��س��ن في�صل ح�سن‬ ‫الروا�شدة‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫يقت�ضي ح�ضورك يوم االثنني املوافق ‪2013/9/30‬‬ ‫ال�ساعة ‪ 8:00‬وذل��ك لتبليغ وتفهم �صيغة اليمني‬ ‫احلا�سمة‪ :‬اق�سم باهلل العظيم (نق�سم باهلل العظيم‬ ‫نحن ال�شريكني فرا�س جمال علي احلنيطي وجهاد‬ ‫حممد علي نعيمات وب�صفتنا املفو�ضني بالتوقيع‬ ‫عن املدعى عليها �شركة اي��ام ال�ستقدام وا�ستخدام‬ ‫ال�ع��ام�ل�ين يف امل �ن��ازل جمتمعني وب�ع��د رج��وع�ن��ا اىل‬ ‫قيود و�سجالت املدعى عليها املذكورة وبح�سب علمنا‬ ‫ف�إن املدعى عليها مل تقب�ض من املدعي احمد �صقر‬ ‫ع�ب��داحل�م�ي��د م�صطفى مبلغا وق ��دره ‪ 3506‬دي�ن��ار‬ ‫ب��دل م�صاريف ونفقات وتكاليف ا�ستقدام اخلادمة‬ ‫ال�سرلنكية اجلن�سية ‪Ranjani Kathirolis‬‬ ‫‪ Appu, podi Appuhamx‬وان املدعي‬ ‫مل يعلم املدعى عليها بواقعة ترك اخلادمة املذكورة‬ ‫منزله دون علمه واذنه وخروجها بتاريخ ‪2012/7/5‬‬ ‫ومل ي�ط��ال��ب امل��دع��ي امل��دع��ى عليها ب��اع��ادة تكاليف‬ ‫وم�صاريف اال��س�ت�ق��دام واهلل على م��ا ن�ق��ول �شهيد)‬ ‫واهلل على ما اقول �شهيد‪.‬‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك االحكام‬ ‫املن�صو�ص عليها يف قانون البينات‪.‬‬

‫مذكرة تبليغ �صيغة ميني‬ ‫حا�سمة للمدعى عليه ‪ /‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪� )2013- 715 ( / 1-2‬سجل عام‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق جنوب عمان‬

‫جمال علي ابراهيم را�سخ‬

‫عمان ‪ /‬دير غبار خلف املطعم ال�صيني‬ ‫ي�ق�ت���ض��ي ح �� �ض��ورك ي� ��وم االرب � �ع� ��اء امل��واف��ق‬ ‫‪ 2013/9/25‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬وذل ��ك لتبليغ‬ ‫وت �ف �ه��م ��ص�ي�غ��ة ال �ي �م�ين احل��ا� �س �م��ة‪ :‬اق���س��م‬ ‫ب��اهلل ال�ع�ظ�ي��م مل ات�ف��ق م��ع امل��دع��ي ع�ب��داهلل‬ ‫م�صطفى ع�سكر على ان يقوم ب�شراء براغي‬ ‫لتثبيت اللوحات الدعائية لتكية ام علي على‬ ‫الطرقات حل�سابي وانني مل ا�ستلم منه هذه‬ ‫ال�براغ��ي وبقيمة (‪ )2400‬دي�ن��ار ومل ا�ستلم‬ ‫منه اية فواتري بهذه الب�ضاعة ال بنف�سي وال‬ ‫بوا�سطة �شركة الطاقة للدعاية واالع�ل�ان‬ ‫وب��ال�ت��ايل ف��ان ذمتي غ�ير م�شغولة للمدعي‬ ‫بقيمة ه��ذه ال�براغ��ي البالغة (‪ )2400‬دينار‬ ‫وال اقل من ذلك وال اكرث واهلل على ما اقول‬ ‫�شهيد‪.‬‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫االحكام املن�صو�ص عليها يف قانون البينات‪.‬‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 2434 ( / 1-1‬‬ ‫�سجل عام‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 320 ( / 2-3‬‬ ‫�سجل عام‬

‫‪ -1‬منى منري حممد عودة ‪-2‬ماجد‬ ‫منري حممد ع��ودة ‪-3‬م�ن�ير حممد‬ ‫ع � �ب� ��دال� ��رح � �م� ��ن ع � � � ��ودة ‪-4‬ح � � ��امت‬ ‫عبدالفتاح احمد ابو �سليم‬

‫يو�سف حممد يو�سف عبدالقادر‬

‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪� :‬صالح ابراهيم احمد ح�سن‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق �شمال عمان‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة بداية حقوق �شرق عمان‬

‫العنوان‪ :‬عمان ‪ -‬املدينة املنورة بجانب‬ ‫فندق االرز عمارة رقم ‪12‬‬ ‫التهمة ا�صدار �شيك بدون ر�صيد (‪)421‬‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم اخلمي�س املوافق‬ ‫‪ 2013/9/19‬ال���س��اع��ة ‪ 10:00‬للنظر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫احل ��ق ال �ع ��ام وامل �� �ش �ت �ك��ي امل ��دع ��ي ب��احل��ق‬ ‫ال�شخ�صي ح�سني حممود حممد ح�سني‬ ‫وكيله املحامي جالل ال�شخانبة‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫اجلزائية‪.‬‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 2225 ( / 1-2‬‬ ‫�سجل عام‬

‫ال�ه�ي�ئ��ة‪ /‬ال�ق��ا��ض��ي‪ :‬حم�م��د ع�ب��دال�ف�ت��اح‬ ‫فيا�ض اخلوالده‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫جهاد حممد احمد احلمري‬

‫عمان ‪ /‬اب��و علندا ‪ -‬مقابل كازية دهاج‬ ‫ بجانب مركز اب��و علندا لتعليم قيادة‬‫ال �� �س �ي��ارات ‪ -‬ع���ش��ا ال ��دوامي ��ة ‪ -‬ب�صفته‬ ‫مفو�ض بالتوقيع عن �شركة رائد القرنه‬ ‫و�شركاه‪ /‬اال�سم التجاري لها ‪ /‬االم��ان‬ ‫ل�صناعة الدهانات احلديثة‬ ‫يقت�ضي ح���ض��ورك ي��وم ال�ث�لاث��اء امل��واف��ق‬ ‫‪ 2013/10/1‬ال �� �س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رق��م �أع�لاه والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪ :‬عبداهلل هندي حممد الل�صا�صمة‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫حممد عاكف مو�سى ابراهيم‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 7477 ( / 7-45‬‬ ‫�سجل عام‬

‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬هيئة حممد الغرير‬ ‫(حقوق)‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫‪ -1‬ع � �ل� ��ي ح � � ��رب ع � �ب� ��دال � �ق� ��ادر‬ ‫ج��ام��و���س ‪-2‬ع �م��اد حم�م��د خليل‬ ‫�شعث ‪-3‬ا��س��ام��ة �سليمان حممد‬ ‫احللحويل ‪-4‬نايل حممد�سليمان‬ ‫النعيمات‬

‫عمان ‪ /‬للتبليغ بالن�شر‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم الثالثاء املوافق‬ ‫‪ 2013/10/8‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫اال�ستئناف املقدم من امل�ست�أنف‪ :‬خالد‬ ‫امني عبدالغافر عبدالرزاق‬ ‫ويف ح��ال تخلفكم ع��ن احل���ض��ور ت�سري‬ ‫عليكم عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف‬ ‫قانون �أ�صول املحاكمات املدنية‪.‬‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 2224 ( / 1-2‬‬ ‫�سجل عام‬

‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬هبه �سامل احمد ابو‬ ‫جماعه‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫�شعبان يون�س �شعبان القوا�سمه‬

‫ع �م��ان ‪ /‬اب ��و ع �ل �ن��دا ب �ع��د اجل �� �س��ر على‬ ‫اليمني �شركة حممد طلب العزه‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم الثالثاء املوافق‬ ‫‪ 2013/10/1‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪ :‬حممد جميل �صالح ح�سني‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫الإعالنـات املبـوبــة‬ ‫ارا�ضيارا�ضــــــــــي‬

‫ار�ض للبيع يف بدران حو�ض ‪8‬‬ ‫م�ساحة ‪99000‬م �سكن ب على‬ ‫ث �ل�اث �� �ش ��وارع م��وق��ع مميز‬ ‫ي���ص�ل��ح مل �� �ش��روع ا��س�ت�ث�م��اري‬ ‫م �ك �ت��ب ج� ��وه� ��رة ال �� �ش �م��ايل‬ ‫العقاري تلفون ‪0797720567‬‬ ‫تلفاك�س‪065355365 :‬‬ ‫‪------------------‬‬‫ار� ��ض للبيع يف اب��و ن�صري‬ ‫حو�ض ام بطمة ‪ 8‬م�ساحة‬ ‫‪624‬م على �شارعني اطاللة‬ ‫مميزة مقابل �صحاري مول‬ ‫غ��رب � �ش��ارع االردن مكتب‬ ‫جوهرة ال�شمايل العقاري‬ ‫ت � �ل � �ف ��ون ‪0797720567‬‬ ‫تلفاك�س‪065355365 :‬‬ ‫‪------------------‬‬‫ل �ل �ب �ي��ع ال �ب �ن �ي��ات ق�ط�ع��ة‬

‫ار� � � ��ض ‪ 500‬م �ت�ر � �ش��رق‬ ‫م ��دار� ��س احل �� �ص��اد �سكن‬ ‫ج ب �ع �ي��دة ع ��ن ال���ض�غ��ط‬ ‫ال� � � �ع � � ��ايل وق � � �ط� � ��ع ‪400‬‬ ‫م�ت�ر ا� �س �ك��ان امل�ه�ن��د��س�ين‬ ‫ب���س�ع��ر ‪ 65‬ال ��ف القطعة‬ ‫وي�ت��وف��ر ل��دي�ن��ا م�ساحات‬ ‫خمتلفة ب��ال�ب�ن�ي��ات وح��ي‬ ‫ن��زال واالخ�ضر وبا�سعار‬ ‫م � �ع � �ق� ��ول� ��ة م� ��ؤ�� �س� ��� �س ��ة‬ ‫ال� �ع ��رم ��وط ��ي ال �ع �ق��اري��ة‬ ‫‪0796649666 - 4399967‬‬ ‫‪------------------‬‬‫للبيع ار� ��ض �سكن ج ‪512‬م‪2‬‬ ‫‪ /‬ال��زه��ور ‪�� /‬ض��اح�ي��ة احل��اج‬ ‫ح � �� � �س ��ن ‪ /‬امل � � ��وق � � ��ع مم �ي��ز‬ ‫ال�سعر منا�سب ‪/ 4655225‬‬ ‫‪0795558951 / 0777876902‬‬ ‫‪------------------‬‬‫ل �ل �ب �ي��ع ار�� � ��ض ا� �س �ت �ث �م��اري��ة‬

‫املا�ضونة حو�ض ‪ 3‬امل�شقل لوحة‬ ‫‪ 4‬امل�ساحة ‪ 9‬دومن ��ات و‪360‬م‪2‬‬ ‫ال���س�ع��ر م�ن��ا��س��ب ‪/ 4655225‬‬ ‫‪0795558951 / 0777876902‬‬ ‫�شـــــــقق �شــــــــــقق‬

‫ل�ل�ب�ي��ع ح��ي ن ��زال ال ��ذراع‬ ‫ع�م��ارة مكونة م��ن ثالث‬ ‫طوابق وروف م�ساحة كل‬ ‫طابق ‪ 120‬مرت ‪ 4‬واجهات‬ ‫ح �ج��ر ت��دف �ئ��ة م��رك��زي��ة‬ ‫اب��اج��ورات مطابخ راكبة‬ ‫ح�م��اي��ة االر� ��ض ‪300‬م�ت�ر‬ ‫ال�ت���س�ل�ي��م ف ��ارغ م�ؤ�س�سة‬ ‫ال� �ع ��رم ��وط ��ي ال �ع �ق��اري��ة‬ ‫‪0796649666 - 4399967‬‬ ‫‪------------------‬‬‫للبيع حي ن��زال ال��ذراع �شقة‬ ‫م �� �س��اح��ة ‪ 150‬م�ت�ر ‪ 3‬ن��وم‬

‫هدى حجازي حممد ال�ساحر‬

‫وزارة العدل‬ ‫الكاتب العدل حمكمة بداية عمان‬ ‫انذار موجه بوا�سطة كاتب عدل عمان الأكرم‬

‫الرقم‪� 2013-19055 :‬سجل عام‬ ‫املنذر‪ :‬نربا�س عبداجلبار حممد الدليمي‪( ،‬عراقي‬ ‫اجلن�سية) وعنوانه‪ :‬جبل عمان ‪ /‬ال��دوار اخلام�س‬ ‫‪�� /‬ش��ارع عقبة ب��ن نافع ‪ /‬بناية رق��م (‪ / )57‬ال�شقة‬ ‫االر�ضية‪ ،‬وكيلة املحاميان تي�سري املحا�سنة‬ ‫وعبداهلل اخل�صاونة‪.‬‬ ‫امل �ن��ذر ال �ي��ه‪ :‬ح���س��ام ا��س�ع��د حم�م��د ع �م��ر‪ ،‬وع�ن��وان��ه‪:‬‬ ‫اال�شرفية ‪� /‬شارع م�ست�شفى الب�شري ‪ -‬مقابل مركز‬ ‫اخلالدي الطبي ‪ -‬بجانب ملحمة احل�صري‪.‬‬ ‫وقائع االنذار‪:‬‬ ‫اوال‪ :‬يعلم امل�ن��ذر ال�ي��ه ب� أ�ن��ه قب�ض م��ن امل�ن��ذر مبلغ‬ ‫وق��دره (‪ )3000‬دينار بتاريخ ‪ 2013/3/3‬كدفعة من‬ ‫قيمة اعمال ديكور وتوريد اثاث ملنزل املنذر‪.‬‬ ‫ثانيا‪ :‬يعلم املنذر اليه ب�أنه مل يعمل على توريد اي‬ ‫اثاث كما انه مل ينفذ اي اعمال ديكور او ا�صالحات‬ ‫يف املنزل‪ ،‬رغم وعوده املتكررة‪ ،‬كما انه مل يعمل على‬ ‫رد املبلغ املقبو�ض منه رغم الوعود املتكررة بذلك‪.‬‬ ‫ثالثا‪ :‬لذا ف�إن املنذر ينذر ويخطر املنذر اليه بوجوب‬ ‫ت��وري��د االث ��اث املتفق عليه وتنفيذ اع�م��ال الديكور‬ ‫واال�صالحات خالل ثالثة ايام من تاريخ تبلغكم هذا‬ ‫االن��ذار وبعك�س ذلك رد املبلغ املقبو�ض منكم البالغ‬ ‫ثالثة االف دينار‪ ،‬ويف حال عدم التزامكم �سي�صار اىل‬ ‫مطالبتكم ق�ضائياً برد املبلغ املقبو�ض‪ ،‬مع ما يرتتب‬ ‫عليكم من ر�سوم وم�صاريف واتعاب حماماة وفائدة‬ ‫قانونية وعطل و�ضرر‪.‬‬ ‫املنذر املحامي تي�سري املحا�سنة‬

‫اخطـــــــــار خـــــــــــا�ص‬ ‫بتجديـــد التنفيذ‬ ‫�صـــادر عـــن دائــرة تنفيذ‬ ‫حمكمة بداية عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪2010/911:‬ك‬ ‫التاريخ ‪2013/5/28 :‬‬ ‫�إىل املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫عارف حممد ابراهيم ابو امزينة‬

‫‪National Electric Power Co.‬‬

‫�شركة الكهرباء الوطنية م‪.‬ع‬

‫اعالن �صادر عن‬

‫�شركة الكهرباء الوطنيـة‬ ‫تعلن �شركة الكهرباء الوطنية امل�ساهمة العامة عن طرح العطاءات التالية‪:‬‬ ‫رقم‬

‫مو�ضوعه‬

‫العطاء‬

‫‪2013/54‬‬

‫‪2013/56‬‬

‫توريد بكب دبل‬ ‫كابني‬

‫ثمن الن�سخة‬

‫قيمة الكفالة البنكية‬

‫دينار اردين‬

‫للدخول يف العطاء‬

‫غري م�سرتدة‬

‫دينار اردين‬

‫‪15‬‬

‫‪1 750‬‬

‫‪10‬‬

‫‪1 000‬‬

‫موعد االغالق‬ ‫يوم االربعاء‬ ‫‪2013/9/25‬‬ ‫ال�ساعة ‪ 14:00‬ظهراً‬

‫توريد اجهزة‬ ‫حوا�سيب نقالة‬

‫يوم االربعاء‬ ‫‪2013/9/25‬‬ ‫ال�ساعة ‪ 14:00‬ظهراً‬

‫ميكن للمتعهدين الراغبني باال�شرتاك يف �أي من العطاءات اعاله مراجعة دائرة‬ ‫امل�شرتيات يف �شركة الكهرباء الوطنية �شارع زهران ما بني الدوارين ال�ساد�س وال�سابع ‪-‬‬ ‫جبل عمان وذلك للح�صول على ن�سخة املوا�صفات وال�شروط العامة مقابل دفع املبلغ غري‬ ‫امل�سرتد املبني ازاء كل منها‪.‬‬ ‫ت�سلم العرو�ض ل�سكرتري جلنة العطاءات ح�سب املوعد املحدد على العنوان املذكور اعاله‬ ‫مرفق ًا بها كفالة بنكية او �شيك م�صدق بقيمة املبالغ املبينة ازاء كل منها‪:‬‬

‫عنوانه‪ :‬جمهول مكان االقامة‬ ‫�أخ�برك ب�أنه مت جتديد الدعوى‬ ‫رق��م �أع�ل�اه م��ن قبل املحكوم ل��ه ‪/‬‬ ‫عمار �صبحي ا�سد م�سمار و‪.‬م زهاء‬ ‫اخل�صاونة‬ ‫وط��ل��ب امل��ث��اب��رة على التنفيذ من‬ ‫املرحلة التي و�صلت �إليها‪.‬‬

‫موقع ال�شركة االلكرتوين‪:‬‬

‫‪www.nepco.com.jo‬‬

‫املدير العام‬ ‫د‪ .‬غالب معابرة‬

‫م�أمور التنفيذ‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق عمان‬

‫ال� �ع� �ن ��وان‪ :‬ع �م ��ان ‪� � /‬ض��اح �ي��ة ال��ر��ش �ي��د‬ ‫ب�ج��ان��ب خم�ف��ر �ضاحية ال��ر��ش�ي��د �شركة‬ ‫�سمري عي�سى مراد واوالده �شركة املمتاز‬ ‫للمقاوالت‬ ‫التهمة ا�صدار �شيك بدون ر�صيد (‪)421‬‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم االرب �ع��اء املوافق‬ ‫‪ 2013/9/18‬ال���س��اع��ة ‪ 9:00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫احل ��ق ال �ع ��ام وم���ش�ت�ك��ي � �ش��رك��ة ال���ش�ع��اع‬ ‫لالنظمة الهند�سية‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫اجلزائية‪.‬‬

‫ع�م��ان ‪ /‬ج�ب��ل احل���س�ين � �ش��ارع خ��ال��د بن‬ ‫الوليد جممع ا�شنانه التجاري‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم الأرب �ع��اء املوافق‬ ‫‪ 2013/9/18‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‪:‬‬ ‫�شركة ال�شعاع لالنظمة الهند�سية‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2013-8281( /11-5‬سجل عام ‪ -‬ب‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬ ‫‪-1‬اجم��د حممد احمد �شرك�س ‪-2‬هدى‬ ‫اح� �م ��د � �س �ل �ي �م��ان ع� �ب ��داهلل (� �ش��رك ����س)‬ ‫‪-3‬وف� � ��اء � �ص�ب�ري ن ��دمي ورق ‪-4‬م�ه�ن��د‬ ‫حممد احمد �شرك�س ‪ -5‬نتايل حممد‬ ‫اح�م��د �شرك�س ‪-6‬نان�سي حممد احمد‬ ‫�شرك�س ‪ -7‬احمد حممد احمد �شرك�س‬ ‫‪-8‬بدرية جميل يعقوب قوقيز‬ ‫وع �ن��وان��ه‪ :‬ع�م��ان ‪ /‬ال�شمي�ساين ��ش��ارع‬ ‫عبداحلليم النمر ‪ /‬وهم ورث��ة املرحوم‬ ‫حم�م��د اح �م��د ��س�ل�ي�م��ان اح �م��د ع�ب��داهلل‬ ‫�شرك�س‬ ‫رقم االع�لام ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪/2-5 :‬‬ ‫(‪� )2010-2430‬سجل عام‬ ‫تاريخه‪2012/2/20 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 500 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل�صاريف وات�ع��اب املحاماة ان وج��دت‬ ‫والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا ا إلخ �ط��ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬الدائن‪ :‬م�ؤيد ح�سن �سهيل‬ ‫اجلبوري املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ عمان‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ �شرق عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2013-2618( /11-3‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬ ‫هيفاء عبداهلل احلمد ابو هديب‬ ‫وع�ن��وان��ه‪ :‬عمان ‪ /‬م��ارك��ا ح��ي الونانات‬ ‫عمارة رقم ‪126‬‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪:‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ �شرق عمان‬ ‫امل �ح �ك��وم ب� ��ه ‪ /‬ال ��دي ��ن‪ 1410 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف واتعاب املحاماة ان‬ ‫وجدت والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا ا إلخ �ط��ار �إىل‬ ‫امل�ح�ك��وم ل��ه ‪ /‬ال��دائ��ن‪ :‬م��دار���س النمو‬ ‫الرتبوي املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ �شرق عمان‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه ‪ /‬بالن�شر‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه ‪ /‬بالن�شر‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه ‪ /‬بالن�شر‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه ‪ /‬بالن�شر‬

‫حمكمة �صلح جزاء جنوب عمان‬

‫حمكمة �صلح جزاء جنوب عمان‬

‫حمكمة �صلح جزاء جنوب عمان‬

‫حمكمة �صلح جزاء جنوب عمان‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 5232( / 3-2‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬عبدالرحمن ن�ضال‬ ‫حممد الن�صريات‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 5236( / 3-2‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬ال�ق��ا��ض��ي‪� :‬سعود ��س��امل را�ضي‬ ‫اجلبور‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 5010( / 3-2‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬فاتن حممود عبداهلل‬ ‫ابو اجلمال‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 5005( / 3-2‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫ال� �ه� �ي� �ئ ��ة‪ /‬ال � �ق� ��ا� � �ض� ��ي‪ :‬ع �ب��داحل �م �ي��د‬ ‫ال�سحيمات‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫العمر‪� 33 :‬سنة‬ ‫ال �ع �ن��وان‪ :‬ع �م��ان ‪ /‬ال�ق��وي���س�م��ة م�ق��اب��ل‬ ‫الدفاع املدين عمارة ‪11‬‬ ‫التهمة‪ :‬ا�صدار �شيك بدون ر�صيد (‪)421‬‬ ‫ي �ق �ت �� �ض��ي ح� ��� �ض ��ورك ي � ��وم االح� � ��د امل ��واف ��ق‬ ‫‪ 2013/10/6‬ال�ساعة ‪ 9.00‬للنظر يف الدعوى‬ ‫رق��م �أع�لاه والتي �أقامها عليك احل��ق العام‬ ‫وم�شتكي‪ :‬احمد حممد �سمري ح�سني خرمي‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫اجلزائية‪.‬‬

‫العمر‪� 35 :‬سنة‬ ‫ال� � �ع� � �ن � ��وان‪ :‬ع � �م� ��ان ‪ /‬ج� �ب ��ل احل ��دي ��د‬ ‫القوي�سمة �شارع املناجر عمارة ‪16‬‬ ‫التهمة‪ :‬ا�صدار �شيك بدون ر�صيد (‪)421‬‬ ‫ي�ق�ت���ض��ي ح �� �ض��ورك ي ��وم اخل�م�ي����س امل��واف��ق‬ ‫‪ 2013/9/26‬ال�ساعة ‪ 9.00‬للنظر يف الدعوى‬ ‫رق��م أ�ع�لاه والتي �أقامها عليك احل��ق العام‬ ‫وم�شتكي‪ :‬احمد حممد �سمري ح�سني خرمي‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫اجلزائية‪.‬‬

‫العمر‪� 39 :‬سنة‬ ‫العنوان‪ :‬عمان ‪ /‬القوي�سمة �ش‪ .‬املناجر‬ ‫مقابل بقالة ابو مروان‬ ‫التهمة‪ :‬ا�ساءة االئتمان (‪)422‬‬ ‫ي�ق�ت���ض��ي ح �� �ض��ورك ي� ��وم االث� �ن�ي�ن امل��واف��ق‬ ‫‪ 2013/9/30‬ال�ساعة ‪ 9.00‬للنظر يف الدعوى‬ ‫رق��م أ�ع�لاه والتي �أقامها عليك احل��ق العام‬ ‫وم�شتكي‪ :‬خالد مروان علي احليت‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫اجلزائية‪.‬‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن دائــــرة‬ ‫تنفيذ حمكمة بداية جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪ 2013/2659:‬ك‬ ‫التاريخ ‪2013/9/16 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬ ‫‪ -1‬وليد حممد جابر جابر‬ ‫‪ -2‬م�ؤ�س�سة املحيط لبيع قطع الآليات الثقيلة‬ ‫وع �ن��وان��ه‪ :‬ع�م��ان ‪� � /‬ش��ارع م��ادب��ا ‪ /‬ع�م��ارة‬ ‫ما�ضي وحجازي ط‪ 1‬مكتب ‪5‬‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪1 :‬‬ ‫تاريخه‪2006/10/10 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬عمان‬ ‫املحكوم ب��ه ‪ /‬الدين‪ :‬ع�شرون ال��ف دينار‬ ‫والر�سوم‬ ‫ي�ج��ب عليك �أن ت� ��ؤدي خ�ل�ال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه ��ذا ا إلخ� �ط ��ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬الدائن‪ :‬عبداللطيف حممد‬ ‫ا�سماعيل ال�صادق املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا ان�ق���ض��ت ه��ذه امل ��دة ومل ت� ��ؤد ال��دي��ن‬ ‫امل��ذك��ور �أو ت�ع��ر���ض ال�ت���س��وي��ة ال�ق��ان��ون�ي��ة‪،‬‬ ‫�ستقوم دائ��رة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور تنفيذ جنوب عمان‬

‫‪ -1‬ا�شرف عطا حممد ابو جبله‬ ‫‪ -2‬حممد ح�سن فليح ابو باجه‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى‬ ‫عليه مدعى عليه باحلق‬ ‫ال�شخ�صي ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح جزاء عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2013- 10444 ( / 3-5‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫ال�ه�ي�ئ��ة‪ /‬ال�ق��ا��ض��ي‪ :‬زه�ي��ه � �ص��ادق احمد‬ ‫حمي�سن‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫�شركة �سمري عي�سى مراد واوالده‬ ‫�شركة املمتاز للمقاوالت‬

‫‪ -1‬حممد فتحي عبدالفتاح �سماعنه‬ ‫‪ -2‬انت�صاف �سليمان عبداملجيد �سامل‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 9954 ( / 1-5‬‬ ‫�سجل عام‬

‫ال� �ه� �ي� �ئ ��ة‪ /‬ال � �ق� ��ا� � �ض� ��ي‪ :‬زي � � ��ن م��و� �س��ى‬ ‫عبداحلليم اخلاليله‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫عالء ه�شام ذياب ال�شربا�صي‬

‫�صالح يا�سني حممد الطراونه‬

‫عايد مهيدي �سليمان زيادات‬

‫العمر‪� 42 :‬سنة‬ ‫العنوان‪ :‬عمان ‪ /‬القوي�سمة خلف كازية‬ ‫جردانة‬ ‫التهمة‪ :‬ا�ساءة االئتمان (‪)422‬‬ ‫يقت�ضي ح���ض��ورك ي��وم اخل�م�ي����س امل��واف��ق‬ ‫‪ 2013/9/26‬ال �� �س��اع��ة ‪ 9.00‬ل �ل �ن �ظ��ر يف‬ ‫ال��دع��وى رق��م أ�ع�ل�اه وال�ت��ي أ�ق��ام�ه��ا عليك‬ ‫احلق العام وم�شتكي‪ :‬حممد مهيدي ماهر‬ ‫حافظ‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫اجلزائية‪.‬‬

‫�سعــــــــــــــــر الإعــــــــــــالن ( ‪ ) 2‬دينـــــــــــار‬ ‫ح �م��ام�ين � �ص��ال��ة و� �ص��ال��ون‬ ‫مطبخ راكب تدفئة مركزية‬ ‫اب��اج��ورات دي �ك��ورات جم��ددة‬ ‫ب��ال �ك��ام��ل م �ق��اب��ل ح��دي �ق��ة‬ ‫ال�شورة ويتوفر لدينا �شقق‬ ‫م �� �س��اح��ات خم�ت�ل�ف��ة م��ن ‪22‬‬ ‫الف ال�شقة ومواقع خمتلفة‬ ‫ب� �ح ��ي ن� � � ��زال وال �ي ��ا� �س �م�ي�ن‬ ‫م�ؤ�س�سة العرموطي العقارية‬ ‫‪0796649666 - 4399967‬‬ ‫‪------------------‬‬‫ام ال �� �س �م��اق اجل �ن��وب��ي فيال‬ ‫‪700‬م‪ 2‬طابقني االر�ض ‪750‬م‪2‬‬ ‫مي�ك��ن ب�ي��ع ال�ط��اب��ق ال�سفلي‬ ‫م��ع االر�� ��ض م��دخ��ل م�ستقل‬ ‫ومي�ك��ن بيع ال�ط��اب��ق العلوي‬ ‫م ��ع ال �� �س �ط��ح م��دخ��ل خ�ل�ف��ي‬ ‫م�ستقل ‪ -‬ت���ص�ل��ح ل�ع��ائ�ل��ة او‬ ‫عائلتني ال��رج��اء ع��دم تدخل‬ ‫الو�سطاء ‪0797262255‬‬

‫‪------------------‬‬‫ل �ل �ب �ي��ع م� �ن ��زل م���س�ت�ق��ل‬ ‫ع�ل��ى ار� ��ض ‪433‬م‪� 2‬سكن‬ ‫د مقام عليها بناء ‪4 192‬‬ ‫واجهات حجر ممكن بناء‬ ‫‪� 4‬أدوار ‪ /‬ع�ل��ى �شارعني‬ ‫ام ��ام ��ي وخ �ل �ف��ي امل��وق��ع‬ ‫اليا�سمني ال�سعر منا�سب‬ ‫‪0777876902 / 4655225‬‬ ‫‪0795558951 /‬‬ ‫‪------------------‬‬‫ل�ل�ب�ي��ع ع �م��ارة جت ��اري على‬ ‫ار���ض ‪518‬م‪ 2‬البناء ‪966‬م‪2‬‬ ‫ع� � � �ب � � ��ارة ع � � ��ن ‪ 5‬حم �ل��ات‬ ‫جت� � ��اري� � ��ة ع � �ل� ��ى ال � �� � �ش� ��ارع‬ ‫ال��رئ�ي���س��ي و‪� 6‬شقق �سكنية‬ ‫ج �ب��ل ع �م��ان � �ش ��ارع الأم�ي�ر‬ ‫حم� �م ��د ال �� �س �ع ��ر م �ن��ا� �س��ب‬ ‫‪/ 0777876902 / 4655225‬‬ ‫‪0795558951‬‬

‫متفرقات‬ ‫ل�ل�ف�ت�ي��ات اجل � ��ادات فقط‬ ‫عمل حر من داخل البيت‬ ‫�أو م��ن خ�ل�ال وظيفتك‬ ‫�أينما كنتي وكيفما كانت‬ ‫ث �ق��اف �ت��ك ل�لا��س�ت�ف���س��ار‪:‬‬ ‫‬‫‪0785272752‬‬ ‫‪ - 0795814413‬هيام‬ ‫مطلوب‬ ‫مطلـــــــــــوب‬ ‫م �ط �ل��وب ل �ل �� �ش��راء اجل ��اد‬ ‫ق �ط �ع��ة ار�� � ��ض ب �ع �ج �ل��ون‬ ‫م � ��ن ‪ 10‬دومن اىل ‪20‬‬ ‫دومن م��ن ارا� �ض��ي حوفا‬ ‫وع� � �ج� � �ل � ��ون و� �ش �ت �ف �ي �ن ��ا‬ ‫ورا��س��ون يف�ضل ان تكون‬ ‫غري مزروعة و�سهلة من‬ ‫امل��ال��ك م�ب��ا��ش��رة وق��ري�ب��ة‬ ‫على ال���ش��ارع رئي�سي من‬

‫امل��ال��ك مبا�شرة م�ؤ�س�سة‬ ‫ال� �ع ��رم ��وط ��ي ال �ع �ق��اري��ة‬ ‫‪0796649666 - 4399967‬‬ ‫‪------------------‬‬‫م�ط�ل��وب ف�ي�لا م��ع م�سبح‬ ‫م��ع ‪ 4‬دومن ��ات (بال�سرعة‬ ‫ل�ل���ش��راء اجل� ��اد) م�غ��اري��ب‬ ‫ع �م��ان او ح��ول �ه��ا يف�ضل‬ ‫ماح�ص الفحي�ص ‪ -‬ال�سرو‬ ‫ الزعرتي ‪ -‬التعامل مع‬‫املالك‪ ،‬ال�سعر بحدود ‪400‬‬ ‫الف ‪0797262255‬‬ ‫‪------------------‬‬‫م �ط �ل��وب ار� � ��ض او ب�ي��ت‬ ‫ق��دمي لل�شراء من املالك‬ ‫م �ب ��ا� �ش ��رة � �س �ك��ن خ��ا���ص‬ ‫او ع� ��ادي يف اجل�ب�ي�ه��ة ‪-‬‬ ‫خ��رب��ة م�سلم ‪ -‬الر�شيد‬ ‫ دي��ر غبار ‪ -‬ام ال�سماق‬‫‪ -‬الدوار ال�سابع ‪ -‬الدوار‬

‫لإعالناتكم الرجاء االت�صال على الهواتف التالية‪ 5692852 - 3 :‬فــاك�س‪5692854 :‬‬

‫اخلام�س ‪ -‬ال��دوار الرابع‬ ‫ ال �� �ص ��وي �ف �ي ��ة م�ك�ت��ب‬‫جوهرة ال�شمايل العقاري‬ ‫ت� �ل� �ف ��ون ‪0797720567‬‬ ‫تلفاك�س‪065355365 :‬‬ ‫‪------------------‬‬‫مطلوب ارا�ضي ا�ستمثارية‬ ‫ت�صلح لال�ستثمار الناجح‪/‬‬ ‫يف�ضل من املالك مبا�شرة‬ ‫‪0777876902 / 4655225‬‬ ‫‪0795558951 /‬‬ ‫‪------------------‬‬‫م�ط�ل��وب ارا� �ض ��ي �سكنية‬ ‫�ضمن مناطق ع�م��ان من‬ ‫املالك مبا�شرة ‪ /‬اليا�سمني‬ ‫‪ /‬ال� ��زه� ��ور ‪ /‬ال � � � ��ذراع ‪/‬‬ ‫املقابلني ��ش��ارع احل��ري��ة‪/‬‬ ‫�شفا ب ��دران ‪ /‬اب��و ن�صري‬ ‫‪0777876902 / 4655225‬‬ ‫‪0795558951 /‬‬


‫اع�لان��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ات‬

‫اخطار �صادر عن دائرة تنفيذ‬ ‫حمكمة بداية اربد‬

‫اخطار �صادر عن دائرة تنفيذ‬ ‫حمكمة بداية اربد‬

‫بالل حممد يو�سف اخلوالدة‬

‫ب�سمة حممد علي الدكادكه‬

‫الثالثاء (‪� )17‬أيلول (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2424‬‬

‫اخطار �صادر عن دائرة تنفيذ‬ ‫حمكمة بداية اربد‬

‫ورقة اخبار‬ ‫دائرة التنفيذ ‪ :‬اربد‬

‫اخطار �صادر عن دائرة تنفيذ‬ ‫حمكمة بداية اربد‬

‫اخطار �صادر عن دائرة تنفيذ‬ ‫حمكمة بداية اربد‬

‫رقم الدعوى التنفيذي ‪2013/1895:‬‬ ‫التاريخ‪2013/9/12:‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪/‬املدين ‪:‬‬

‫رقم الق�ضية ‪2013/2161 :‬‬ ‫خا�صة بتبليغ قرار احلب�س اىل املدين‬

‫رقم الدعوى التنفيذي ‪2013/2088:‬‬ ‫التاريخ‪2013/9/15:‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪/‬املدين ‪:‬‬

‫عنوانه ‪� :‬سحاب – اال�سكان ال�شرقي‬ ‫رق� ��م االع �ل ��ام ‪ /‬ال �� �س �ن��د ال �ت �ن �ف �ي��ذي ‪:‬‬ ‫كمبياالت‬ ‫امل �ح �ك��وم ب��ه ‪ /‬ال��دي��ن ‪ :‬م �ئ��ة وخ�م���س��ة‬ ‫وع�شرون دينار فقط‬ ‫يجب عليك ان ت ��ؤدي خ�لال �سبعة اي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه ��ذا االخ �ط��ار اىل‬ ‫امل �ح �ك��وم ل��ه ال ��دائ ��ن م��ؤ��س���س��ة ال�ظ��اه��ر‬ ‫بيرب�س لتنقية املياه وكيلها عبد اهلل رزق‬ ‫الطعاين املبلغ املبني اعاله واذا انق�ضت‬ ‫ه ��ذه امل� ��ده ومل ت � ��ؤد ال��دي��ن امل ��ذك ��ور او‬ ‫تعر�ض الت�سوية القانونية �ستقوم دائرة‬ ‫التنفيذ مببا�شرة املعامالت التنفيذية‬ ‫الالزمه قانونا بحقك‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫عنوانه ‪ :‬عمان – حي ن��زال – بالقرب‬ ‫من مطعم ابو جا�ش‬ ‫رق� ��م االع �ل ��ام ‪ /‬ال �� �س �ن��د ال �ت �ن �ف �ي��ذي ‪:‬‬ ‫كمبياالت‬ ‫املحكوم ب��ه ‪ /‬ال��دي��ن ‪ :‬خم�سة و�سبعون‬ ‫دينار فقط‬ ‫يجب عليك ان ت ��ؤدي خ�لال �سبعة اي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه ��ذا االخ �ط��ار اىل‬ ‫امل �ح �ك��وم ل��ه ال ��دائ ��ن م� ؤ���س���س��ة ال�ظ��اه��ر‬ ‫بيرب�س لتنقية املياه وكيلها عبد اهلل رزق‬ ‫الطعاين املبلغ املبني اعاله واذا انق�ضت‬ ‫ه ��ذه امل� ��ده ومل ت � ��ؤد ال��دي��ن امل ��ذك ��ور او‬ ‫تعر�ض الت�سوية القانونية �ستقوم دائرة‬ ‫التنفيذ مببا�شرة املعامالت التنفيذية‬ ‫الالزمه قانونا بحقك‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫ع�ن��وان��ه ‪ :‬ع�م��ان – ن��اع��ور – امل�شقر –‬ ‫قرب املدر�سة‬ ‫رق� ��م االع �ل ��ام ‪ /‬ال �� �س �ن��د ال �ت �ن �ف �ي��ذي ‪:‬‬ ‫كمبياالت‬ ‫امل�ح�ك��وم ب��ه ‪ /‬ال��دي��ن ‪ :‬مئتان وخم�سة‬ ‫وخم�سون دينار فقط‬ ‫يجب عليك ان ت ��ؤدي خ�لال �سبعة اي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه ��ذا االخ �ط��ار اىل‬ ‫امل �ح �ك��وم ل��ه ال ��دائ ��ن م��ؤ��س���س��ة ال�ظ��اه��ر‬ ‫بيرب�س لتنقية املياه وكيلها عبد اهلل رزق‬ ‫الطعاين املبلغ املبني اعاله واذا انق�ضت‬ ‫ه ��ذه امل� ��ده ومل ت � ��ؤد ال��دي��ن امل ��ذك ��ور او‬ ‫تعر�ض الت�سوية القانونية �ستقوم دائرة‬ ‫التنفيذ مببا�شرة املعامالت التنفيذية‬ ‫الالزمه قانونا بحقك‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫املدين ‪:‬‬

‫عنوانه ‪ :‬ع�م��ان – �سحاب – ق��رب دوار‬ ‫الطيارة‬ ‫ق ��ررت رئ��ا��س��ة تنفيذ ارب ��د حب�سك م��دة‬ ‫‪ 20‬يوما لعدم ت�أدية الدين البالغ قدره‬ ‫‪280‬دينار‬ ‫اىل دائ� �ن ��ك ال �� �س �ي��د م ��ؤ� �س �� �س��ة ال �ظ��اه��ر‬ ‫بيرب�س لتنقية املياه وكيلها عبد اهلل رزق‬ ‫الطعاين فاذا مل ت�ؤد الدين او ت�ستعمل‬ ‫ح�ق��ك امل�ن���ص��و���ص ع�ل�ي��ه يف امل� ��اده ‪ 5‬من‬ ‫ق��ان��ون التنفيذ با�سئناف ق��رار احلب�س‬ ‫خالل ا�سبوع من تاريخ تبليغك �سينفذ‬ ‫هذا القرار بحقك ح�سب اال�صول‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫ع �ن��وان��ه‪ :‬ال� ��زرق� ��اء اجل ��دي ��دة – � �ش��ارع‬ ‫ال�شهيد‪ -‬ال�شي�شاين – مقابل مدر�سة‬ ‫القرياوي‬ ‫رق� ��م االع �ل ��ام ‪ /‬ال �� �س �ن��د ال �ت �ن �ف �ي��ذي ‪:‬‬ ‫كمبياالت‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين ‪ :‬مئة وخم�سة ع�شر‬ ‫دينار فقط‬ ‫يجب عليك ان ت ��ؤدي خ�لال �سبعة اي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه ��ذا االخ �ط��ار اىل‬ ‫امل �ح �ك��وم ل��ه ال ��دائ ��ن م��ؤ��س���س��ة ال�ظ��اه��ر‬ ‫بيرب�س لتنقية املياه وكيلها عبد اهلل رزق‬ ‫الطعاين املبلغ املبني اعاله واذا انق�ضت‬ ‫ه ��ذه امل� ��ده ومل ت � ��ؤد ال��دي��ن امل ��ذك ��ور او‬ ‫تعر�ض الت�سوية القانونية �ستقوم دائرة‬ ‫التنفيذ مببا�شرة املعامالت التنفيذية‬ ‫الالزمه قانونا بحقك‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫عنوانه ‪ :‬عمان – م��ارك��ا ال�شمالية –‬ ‫حي الونانات بجانب القيادة العامة‬ ‫رق� ��م االع �ل ��ام ‪ /‬ال �� �س �ن��د ال �ت �ن �ف �ي��ذي ‪:‬‬ ‫كمبياالت‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين ‪ :‬مئة وثمانون دينار‬ ‫فقط‬ ‫يجب عليك ان ت ��ؤدي خ�لال �سبعة اي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه ��ذا االخ �ط��ار اىل‬ ‫امل �ح �ك��وم ل��ه ال ��دائ ��ن م��ؤ��س���س��ة ال�ظ��اه��ر‬ ‫بيرب�س لتنقية املياه وكيلها عبد اهلل رزق‬ ‫الطعاين املبلغ املبني اعاله واذا انق�ضت‬ ‫ه ��ذه امل� ��ده ومل ت � ��ؤد ال��دي��ن امل ��ذك ��ور او‬ ‫تعر�ض الت�سوية القانونية �ستقوم دائرة‬ ‫التنفيذ مببا�شرة املعامالت التنفيذية‬ ‫الالزمه قانونا بحقك‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫ورقة اخبار‬ ‫دائرة التنفيذ ‪ :‬اربد‬

‫ورقة اخبار‬ ‫دائرة التنفيذ ‪:‬بداية اربد‬

‫ورقة اخبار‬ ‫دائرة التنفيذ ‪ :‬اربد‬

‫ورقة اخبار‬ ‫دائرة التنفيذ ‪ :‬اربد‬

‫ورقة اخبار‬ ‫دائرة التنفيذ ‪ :‬اربد‬

‫ورقة اخبار‬ ‫دائرة التنفيذ ‪ :‬اربد‬

‫رقم الدعوى التنفيذي ‪2013/1985:‬‬ ‫التاريخ‪2013/9/11:‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪/‬املدين ‪:‬‬

‫رقم الق�ضية ‪2013/3151 :‬‬ ‫خا�صة بتبليغ قرار احلب�س اىل املدين‬ ‫املدين ‪:‬‬

‫خالد حممود يو�سف عمار‬

‫ع �ن��وان��ه ‪ :‬ارب � ��د – ح �ك �م��ا – م��ؤ��س���س��ة‬ ‫التدريب املهني – بجانب امل�سجد‬ ‫ق ��ررت رئ��ا��س��ة تنفيذ ارب ��د حب�سك م��دة‬ ‫‪ 90‬يوما لعدم ت�أدية الدين البالغ قدره‬ ‫‪7000‬دينار والر�سوم‬ ‫اىل دائنك ال�سيد ع�صام ال�سيالوي وكيله‬ ‫امل�ح��ام��ي اح�م��د اخل��ال��دي ف��اذا مل ت��ؤد‬ ‫الدين او ت�ستعمل حقك املن�صو�ص عليه‬ ‫يف امل��اده ‪ 5‬من قانون التنفيذ با�سئناف‬ ‫ق ��رار احل�ب����س خ�ل�ال ا��س�ب��وع م��ن ت��اري��خ‬ ‫تبليغك �سينفذ هذا القرار بحقك ح�سب‬ ‫اال�صول‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫رقم الدعوى التنفيذي ‪2013/1819:‬‬ ‫التاريخ‪2013/9/12:‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪/‬املدين ‪:‬‬

‫با�سم عبد الكرمي طالب هالالت‬

‫رقم الق�ضية ‪2013/1805 :‬‬ ‫خا�صة بتبليغ قرار احلب�س اىل املدين‬ ‫املدين ‪:‬‬

‫رقم الق�ضية ‪2013/2148 :‬‬ ‫خا�صة بتبليغ قرار احلب�س اىل املدين‬ ‫املدين ‪:‬‬

‫احمد جواد انور الرمياوي‬

‫فايز حممود عي�سى حمدان‬

‫عمان – املنارة – قرب بقالة ا�سمر‬ ‫ق��ررت رئا�سة تنفيذ بداية ارب��د حب�سك‬ ‫مدة ‪ 20‬يوما لعدم ت�أدية الدين البالغ‬ ‫قدره مئتان وخم�سون دينار فقط‬ ‫اىل دائ� �ن ��ك ال �� �س �ي��د م ��ؤ� �س �� �س��ة ال �ظ��اه��ر‬ ‫بيرب�س لتنقية املياه وكيلها عبد اهلل رزق‬ ‫الطعاين فاذا مل ت�ؤد الدين او ت�ستعمل‬ ‫ح�ق��ك امل�ن���ص��و���ص ع�ل�ي��ه يف امل� ��اده ‪ 5‬من‬ ‫ق��ان��ون التنفيذ با�سئناف ق��رار احلب�س‬ ‫خالل ا�سبوع من تاريخ تبليغك �سينفذ‬ ‫هذا القرار بحقك ح�سب اال�صول‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫عمان – جبل التاج – �شارع قتيبة‬ ‫ق ��ررت رئ��ا��س��ة تنفيذ ارب ��د حب�سك م��دة‬ ‫‪ 90‬يوما لعدم ت�أدية الدين البالغ قدره‬ ‫مئتان وثمانون دينار‬ ‫اىل دائ� �ن ��ك ال �� �س �ي��د م ��ؤ� �س �� �س��ة ال �ظ��اه��ر‬ ‫بيرب�س لتنقية املياه وكيلها عبد اهلل رزق‬ ‫الطعاين فاذا مل ت�ؤد الدين او ت�ستعمل‬ ‫ح�ق��ك امل�ن���ص��و���ص ع�ل�ي��ه يف امل� ��اده ‪ 5‬من‬ ‫ق��ان��ون التنفيذ با�سئناف ق��رار احلب�س‬ ‫خالل ا�سبوع من تاريخ تبليغك �سينفذ‬ ‫هذا القرار بحقك ح�سب اال�صول‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫ر�شا حممود حلمي �ساق اهلل‬

‫م�صطفى ح�سن �سامل الطيب‬

‫رقم الق�ضية ‪2013/2151 :‬‬ ‫خا�صة بتبليغ قرار احلب�س اىل املدين‬ ‫املدين ‪:‬‬

‫حممد خليف مف�ضي ال�شمالن‬

‫عمان – جبل التاج – قرب م�سجد عمر‬ ‫بن اخلطاب‬ ‫ق ��ررت رئ��ا��س��ة تنفيذ ارب ��د حب�سك م��دة‬ ‫‪ 20‬يوما لعدم ت�أدية الدين البالغ قدره‬ ‫مئتان و�ستون دينار‬ ‫اىل دائ� �ن ��ك ال �� �س �ي��د م ��ؤ� �س �� �س��ة ال �ظ��اه��ر‬ ‫بيرب�س لتنقية املياه وكيلها عبد اهلل رزق‬ ‫الطعاين فاذا مل ت�ؤد الدين او ت�ستعمل‬ ‫ح�ق��ك امل�ن���ص��و���ص ع�ل�ي��ه يف امل� ��اده ‪ 5‬من‬ ‫ق��ان��ون التنفيذ با�سئناف ق��رار احلب�س‬ ‫خالل ا�سبوع من تاريخ تبليغك �سينفذ‬ ‫هذا القرار بحقك ح�سب اال�صول‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬

‫ً‬ ‫ا�ستنادا لأحك ـ ــام امل ـ ــادة (‪ )1/40‬من قانـ ــون ال�شركــات رقم‬ ‫(‪ )22‬ل�سنـ ــة ‪ 1997‬وتعديـ ــالت ــه يعلـ ــن مراقــب عام ال�شرك ـ ــات‬ ‫يف وزارة ال�صناعة والتجارة عن ا�ستكم ــال اج ــراءات ت�صفيـ ــة‬ ‫�شركـة رائد خليل و�شركاه وامل�سجلة يف �سجل �شركات ت�ضامن حتت‬ ‫الرقم (‪ )102589‬بتاريخ ‪ 2011/9/28‬اعتبار من تاريخ ن�شر هذا‬ ‫االعالن‬ ‫لال�ستف�سار يرجى االت�صال بدائرة مراقبة ال�شركات على الرقم ‪5600260‬‬

‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫برهان عكرو�ش‬

‫رقم الق�ضية ‪2013/2044 :‬‬ ‫خا�صة بتبليغ قرار احلب�س اىل املدين‬ ‫املدين ‪:‬‬

‫عمر ابراهيم علي اخلرفان‬

‫رقم الدعوى التنفيذي ‪2013/1905:‬‬ ‫التاريخ‪2013/9/12:‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪/‬املدين ‪:‬‬

‫ايهاب زياد علي النزلة‬

‫رقم الق�ضية ‪2013/2089 :‬‬ ‫خا�صة بتبليغ قرار احلب�س اىل املدين‬ ‫املدين ‪:‬‬

‫داود �سليمان ابراهيم عامر‬

‫عمان ‪� /‬سحاب الرجم ال�شامي – قرب‬ ‫مدر�سة الرجم ال�شامي‬ ‫ق ��ررت رئ��ا��س��ة تنفيذ ارب ��د حب�سك م��دة‬ ‫‪ 30‬يوما لعدم ت�أدية الدين البالغ قدره‬ ‫ثالثمائة دينار فقط‬ ‫اىل دائ� �ن ��ك ال �� �س �ي��د م ��ؤ� �س �� �س��ة ال �ظ��اه��ر‬ ‫بيرب�س لتنقية املياه وكيلها عبد اهلل رزق‬ ‫الطعاين فاذا مل ت�ؤد الدين او ت�ستعمل‬ ‫ح�ق��ك امل�ن���ص��و���ص ع�ل�ي��ه يف امل� ��اده ‪ 5‬من‬ ‫ق��ان��ون التنفيذ با�سئناف ق��رار احلب�س‬ ‫خالل ا�سبوع من تاريخ تبليغك �سينفذ‬ ‫هذا القرار بحقك ح�سب اال�صول‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫ع�م��ان ‪ /‬خميم البقعة ‪ /‬ق��رب اال�سكان‬ ‫اجلديد‬ ‫ق ��ررت رئ��ا��س��ة تنفيذ ارب ��د حب�سك م��دة‬ ‫ا�سبوع لعدم ت��أدي��ة ال��دي��ن البالغ ق��دره‬ ‫مئة وثمانون دينار‬ ‫اىل دائ� �ن ��ك ال �� �س �ي��د م ��ؤ� �س �� �س��ة ال �ظ��اه��ر‬ ‫بيرب�س لتنقية املياه وكيلها عبد اهلل رزق‬ ‫الطعاين فاذا مل ت�ؤد الدين او ت�ستعمل‬ ‫ح�ق��ك امل�ن���ص��و���ص ع�ل�ي��ه يف امل� ��اده ‪ 5‬من‬ ‫ق��ان��ون التنفيذ با�سئناف ق��رار احلب�س‬ ‫خالل ا�سبوع من تاريخ تبليغك �سينفذ‬ ‫هذا القرار بحقك ح�سب اال�صول‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫اململكة الأردنية الها�شمية‬ ‫وزارة العدل‬ ‫حمكمة �صلح حقوق غرب عمان‬

‫دائرة‬ ‫عن‬ ‫�صادر‬ ‫بيع‬ ‫اعالن‬ ‫العلني‬ ‫باملزاد‬ ‫الكورة‬ ‫تنفيذ‬ ‫يف القطعة التنفيذية رقم ‪2011/1221‬‬ ‫واملتكونة بني املحكوم له م�صطفى‬ ‫احمد حممد زيتون واملحكوم عليه‬ ‫يون�س حممد احمد بني يون�س‬ ‫الرقم‪ 2011/1221 :‬التاريخ‪2013/9/16 :‬‬ ‫يعلن للعموم �أنه مطروح للبيع باملزاد العلني قطعة‬ ‫االر�ض رقم ‪ 691‬حو�ض رقم ‪ 16‬املغارة اجلنوبي رقم‬ ‫لوحة ‪ 4‬من ارا�ضي دير ابي �سعيد ال�شرقي‬ ‫ان قطعة االر� ��ض م��ن ن��وع امل�ل��ك املنظم �سكن ج تقع‬ ‫�ضمن بلدية دي��ر اب��ي �سعيد اجلديدة مب�ساحة دومن‬ ‫و‪95‬م وهي عبارة عن ار�ض �سليخ ال يوجد عليها ابنية‬ ‫حيث يوجد عليها فقط ا�شجار مثمرة وحماطة ب�سور‬ ‫من الواجهة الغربية بطول ‪ 15‬مرت وارتفاع ‪ 1.5‬مرت‬ ‫يتكون من اخلر�سانةغري امل�سلحة وحماطة ب�سور من‬ ‫اجلهة ال�شمالية من ال�سل�سال احلجري بطول ‪ 28‬مرت‬ ‫وارتفاع ‪� 80‬سم وعر�ض متفاوت ما بني ‪� 80-50‬سم‪.‬‬ ‫ان االر�ض مو�ضوع الدعوة تقع على ال�شارع الرئي�سي‬ ‫املعبد ت�صلها جميع اخلدمات تربتها حمراء و�صخرية‬ ‫�صاحلة للبناء والزراعة ويوجد فيها بئر ماء حمفور‬ ‫يف ال�صخر وعليه تقدر قيمة املرت املربع الواحد مببلغ‬ ‫ث�لاث�ين دي �ن��ار وب��ذل��ك ي�ك��ون ث�م��ن االر� ��ض ‪30*1095‬‬ ‫وي�ساوي ‪ 32850‬دينار وقيمة امل�تر الطويل لل�سل�سال‬ ‫احلجري ‪ 10‬دنانري وي�ساوي ‪ 280‬دينار ويقدر قيمة‬ ‫امل�تر ال�ط��ويل لل�سور اخل��ر��س��ان��ة ال�غ�ير م�سلحة ب�ـ‪65‬‬ ‫دينار ‪15‬م ط* ‪ 65‬وي�ساوي ‪ 975‬دينار ويقدر قيمة بئر‬ ‫املاء بـ‪ 1000‬دينار وبذلك تكون قيمة االر�ض وما عليها‪.‬‬ ‫ق�ي�م��ة االر�� ��ض ‪ +‬ق�ي�م��ة اال� �ش �ج��ار ‪ +‬ق�ي�م��ة ال�سل�سال‬ ‫احلجري ‪ +‬قيمة ال�سور اخلر�ساين ‪ +‬قيمة البئر =‬ ‫‪ 50560 = 1000 + 975 + 280 + 6455 + 32850‬دينار‬ ‫فعلى من يرغب ب��امل��زاودة احل�ضور اىل دائ��رة تنفيذ‬ ‫ال �ك ��ورة خ�ل�ال ث�لاث�ين ي��وم��ا ت�ل��ي ت��اري��خ ن���ش��ر ه��ذا‬ ‫االعالن م�صطحبا معه ‪ ٪10‬من قيمة التقدير علما‬ ‫ب��أن اج��ور الن�شر وال��دالل��ة والطوابع تقع على عاتق‬ ‫املزاود االخري‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫التاريخ ‪2013/9/15‬‬ ‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة للمدعي عليه‬ ‫بالن�شر‬ ‫رقم الدعوى ‪� 2013/2278‬سجل عام‬ ‫الهيئة ‪/‬القا�ضي �إينا�س �سند عبد اجلليل‬ ‫املهريات‬ ‫ا�سم املدعى عليه‪:‬‬

‫عالء الدين ح�سن �سليمان �أبو زهري‬

‫العنوان ‪ :‬جمهول الأقامة‬ ‫ي � �ق � �ت � �� � �ض ��ى ح � � �� � � �ض� � ��ورك ي� � � � ��وم ا ألح� � � � ��د‬ ‫امل� ��واف� ��ق‪ 2013/9/22‬ال���س��اع��ة ‪ 9‬للنظر يف‬ ‫ال��دع��وى رق��م أ�ع�ل�اه وال�ت��ي �أقامها عليك‬ ‫�شركة بندار للتجارة والإ�ستثمار املفو�ض‬ ‫عنا بالتوقيع ب�سام �أحمد عبد اهلل حماد‬ ‫ف � ��إذا مل حت���ض��ر يف امل��وع��د امل �ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫�أ�صول املحاكمات املدنية‬

‫ورقة اخبار‬ ‫دائرة التنفيذ ‪ :‬بداية اربد‬

‫رقم الق�ضية ‪2013/1904 :‬‬ ‫خا�صة بتبليغ قرار احلب�س اىل املدين‬ ‫املدين ‪:‬‬

‫خلدون علي احمد طحيمر‬

‫عنوانه ‪ :‬ال�سلط – ام عطية‬ ‫ق��ررت رئا�سة تنفيذ بداية ارب��د حب�سك‬ ‫مدة ‪ 30‬يوما لعدم ت�أدية الدين البالغ‬ ‫قدره ‪280‬دينار‬ ‫اىل دائ� �ن ��ك ال �� �س �ي��د م ��ؤ� �س �� �س��ة ال �ظ��اه��ر‬ ‫بيرب�س لتنقية املياه وكيلها عبد اهلل رزق‬ ‫الطعاين فاذا مل ت�ؤد الدين او ت�ستعمل‬ ‫ح�ق��ك امل�ن���ص��و���ص ع�ل�ي��ه يف امل� ��اده ‪ 5‬من‬ ‫ق��ان��ون التنفيذ با�سئناف ق��رار احلب�س‬ ‫خالل ا�سبوع من تاريخ تبليغك �سينفذ‬ ‫هذا القرار بحقك ح�سب اال�صول‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫‪13‬‬


‫‪14‬‬

‫الثالثاء (‪� )17‬أيلول (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2424‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫�إعالنـــــــــــــــــــــــــــات‬


‫مقــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاالت‬

‫الثالثاء (‪� )17‬أيلول (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2424‬‬

‫فدوى حلمي‬

‫�شعبان عبدالرحمن (*)‬ ‫في دائرة الحدث‬

‫شيوخ دفرت وشيوخ منظر‬ ‫من املتعارف عليه � ّأن �أبرز قواعد النظرية العلمانية يف العالقة‬ ‫بني الدّين وال�سيا�سة هي قاعدة الف�صل التا ّم لل�سيا�سة عن الدّين‪،‬‬ ‫ق��اع��دة علمانية ��ص� ٌ‬ ‫�رف خ��ال��� ٌ�ص ينتهجها بع�ض علماء ال�شريعة‬ ‫الديني‬ ‫الإ�سالمية ويلقنونها طلبتهم من باب اخت�صا�ص اخلطاب‬ ‫ّ‬ ‫�أو دعاوى التو ّرع‪ ،‬ويبادرون يف تبني هذا االنحراف الفكري والدفاع‬ ‫أ�صيلي‬ ‫�شرعي‬ ‫عنه حتى ال تكاد جتد عندهم من يُ�سعفك ب�شر ٍح ت� ٍّ‬ ‫ٍّ‬ ‫إ�سالمي‪ ،‬بل جتدهم مغيبني‬ ‫للمواقف ال�سيا�سية الراهنة يف عاملنا ال‬ ‫ّ‬ ‫متاماً عن َك� ٍّ�م من قواعد و�أدب�ي��ات ال�سيا�سة ال�شرعية املتداولة يف‬ ‫م�صطلحات الفقهاء القدامى التي ي�ستجديها واقعنا املعا�صر من‬ ‫كل باب ومنفذ‪ ،‬وكل العجب عندما ي�صنفون ثورات الربيع العربي‬ ‫العا�صفة ب�أمتنا من كل �صوب �ضمن ال�ش�ؤون ال�سيا�سية املف�صولة‬ ‫ال�شرعي‪ ،‬و� ْإن ذك��روه��ا ف ُتغ ّلف‬ ‫ط��وع�اً ع��ن اهتمامات طالب العلم‬ ‫ّ‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫بقالب اال�ستحياء ال�سريع ال تدري خجال �أم جبنا! يُربون طلبتهم‬ ‫من حيث يدرون �أو ال يدرون ب� ّأن حفظ الن�صو�ص �أَوىل من حفظ‬ ‫النفو�س‪ ،‬عجبي!‬ ‫ال�شرعي‪ ،‬ق��د جت ُد‬ ‫ويف �صندوق عجائب علماء وطلبة العلم‬ ‫ّ‬ ‫َمنْ حترتق وجنتيه بكاء عند ذكر و�صف ُب��رد ٍة كان يرتديها ر�سول‬ ‫اهلل �ص ّلى اهلل عليه و��س� ّل��م‪ ،‬وي�ن��وح �شوقاً �إن �أن�شد �صديقه حادياً‬ ‫للمدينة املنورة‪ ،‬ويطلب م�سجد احلبيب امل�صطفى يف العام مرة �أو‬ ‫مرتني‪ ،‬وك��ل العجب � ّأن م�سجد حبيبهم الأق�صى الأ��س�ير ال يجد‬ ‫له يف جمال�سهم مكان وال على �أب��واب الرحمن دع��وة لن�صرته من‬ ‫حناجرهم ترفع‪ ،‬يُربون مريديهم من حيث يدرون �أو ال يدرون ب� ّأن‬ ‫احلرية ل ّذة روحية ال ثورة على الطاغوتية‪ ،‬عجبي!‬

‫�أما عن َمنْ ينتف�ضون �إذا ما �سمعوا �صوت املو�سيقى ويرعدون‬ ‫�إذا ما حتدّث �أحدُهم عن قيادة املر�أة لل�سيارة‪ ،‬فخبرّ هم � ْأن دَعْ ُكم من‬ ‫املو�سيقى ف� ّإن الأذان يف م�سجد رابعة �أُحرق‪ ،‬وعن املر�أة التي تدافعون‬ ‫ففي النه�ضة ُقتلت ومن حجابها ُج ّردت‪ ،‬وكل العجب ب� ّأن يف فقههم‬ ‫ثوار �سوريا جماهدون لكن ثوار م�صر خوارج‪ ،‬غري � ّأن كليهما ٌ‬ ‫قتيل‬ ‫ومظلوم‪ ،‬يُربون �أتباعهم من حيث ي��درون �أو ال ي��درون ب�� ّأن الدّين‬ ‫حجر َنرد على طاولة امل�صالح لكل مُ�ستبد ومقامر‪ ،‬عجبي!‬ ‫وبعيداً عن عفن الزواج احلرام بني اال�ستبداد ال�سيا�سي وعباءة‬ ‫الدّين‪ ،‬لي�س بعيداً عن الواقع قريباً من ّ‬ ‫احلق هناك خارج �صندوق‬ ‫ً‬ ‫لاّ‬ ‫ال�شرعي علماء وط با يحملون‬ ‫ال�شرعي الفا�سد‪ّ � ،‬إن للعلم‬ ‫الكهنوت‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫معامل م�شروع نه�ضويّ للأمّة‪ ،‬يطلبون من الأ ّم��ة �أن ترتقي على‬ ‫�أرواحهم خلعوا ركام الألقاب (دكتور‪ ،‬مفتي‪ ،‬قا�ض‪� ،‬شيخ‪ ،‬داعية‪،)..‬‬ ‫دفنوا كل الأ�سماء وارتدوا رغب ًة متام العبودية هلل وحده‪ّ ،‬‬ ‫ي�ضخون‬ ‫من دمائهم للنخوة القاحلة ن�ه��راً‪ ،‬علموا � ّأن لهذا ال� ّدي��ن جوهراً‬ ‫ينت�ش ُل ال�ضحايا من ظلم الطغيان و� ّأن هذه الدنيا لي�ست ثمينة يف‬ ‫�سبيل �أداء الأمانة‪ ،‬حقيقة �أدركها �سيد قطب‪ّ �»:‬إن �آ ّفة رجال الدّين‬ ‫حني ي�صبح الدّين حرفة و�صناعة ال عقيدة حارة دافعة‪ ،».‬و�صدحت‬ ‫يف �ضمري د‪.‬عبداهلل ع ّزام ُن�صحاً �صادقاً‪« :‬يا علماء الإ�سالم‪ ..،‬و�إيَّاكم‬ ‫وموائد الطواغيت‪ ،‬ف�إ َّنها ُتظلم القلوب‪ ،‬ومتيت الأفئدة‪ ،‬وحتجزكم‬ ‫عن اجليل‪ ،‬وحتول بني قلوبهم وبينكم‪ ،».‬وخفقت يف وجدان د‪.‬نزار‬ ‫ر ّيان ُجرحاً‪« :‬هذا هو الإفتاء‪ ،‬وهذا هو الدّين الذي يُراد للنا�س �أن‬ ‫يعتنقوه‪ ،‬دين ال يحرك �ساك ًنا جتاه الأمة وق�ضاياها احلية»‪ ،‬علماء‬ ‫وطلبة ال ادّعي بهم و� ً‬ ‫صال لك ّنها بغية املحجوب املق ّيد‪.‬‬

‫أ�ط ��ل ال��دك �ت��ور م ��راد وه �ب��ة ع�ل��ى ال�شعب‬ ‫امل�صري من جديد عرب « امل�صري اليوم « وهي‬ ‫امل �ك��ان امل�ن��ا��س��ب ل��ه ل�ي�ب��د�أ مهمته ال �ت��ي كر�س‬ ‫حياته لأجلها وهي ن�شر الإحلاد حتت �شعارات‬ ‫براقة‪ .‬وقد ا�ست�أنف مهمته بالقول‪ :‬م�صر دولة‬ ‫علمانية‪ ..‬وامل��ادة الثانية موظفة من الإخ��وان‬ ‫للخالفة الإ�سالمية «‪ .‬واخلطوة الأوىل نحو‬ ‫حتقيق ما يريد هو وتياره تكون بالطبع ن�سف‬ ‫امل ��ادة الثانية م��ن الد�ستور ال�ت��ي حت��دد هوية‬ ‫ال�شعب وديانته اال�سالمية‪ ،‬ثم زرع العلمانية‬ ‫على �أ�صولها الإحلادية‪.‬‬ ‫وال��دك�ت��ور م��راد وهبة ه��و �أ�ستاذ الفل�سفة‬ ‫بكلية االداب ج��ام�ع��ة ع�ين �شم�س‪ ،‬وه��و رج��ل‬ ‫م�سيحي ملحد كنت اح�ضر ندواته بجامعة عني‬ ‫مراد وهبة‬ ‫�شم�س يف الثمانينيات وك��ان يبذل فيها جهدا‬ ‫يطل على مصر كبريا لإق�ن��اع من �أم��ام��ه ب��الإحل��اد‪ ،‬وق��د كر�س‬ ‫كتاباته و�أبحاثه لذلك الهدف ‪ ..‬وهو احلرب‬ ‫من جديد‬ ‫على اهلل ‪ !.‬فعقب ثورة يوليو ‪1952‬م وا�ستفحال‬ ‫النظام النا�صري بط�شا وجربوتا وارمتاء م�صر‬ ‫يف �أح�ضان االحتاد ال�سوفييتي(ال�شيوعي) كان‬ ‫املطلوب دمج املجتمع امل�صري يف ال�شيوعية او‬ ‫اال�شرتاكية �أو ق��ل م��ا �شئت‪ ،‬املهم خلعها من‬ ‫دي�ن�ه��ا وه��وي�ت�ه��ا‪ .‬وع �ه��د ب��امل�ه�م��ة لل�شيوعيني‬ ‫ال�ك�ب��ار يف ذل��ك ال��وق��ت و أ�ب ��رزه ��م م ��راد وهبة‬

‫د‪ .‬فوزي علي ال�سمهوري‬

‫الفصل بني‬ ‫السلطات أساس‬ ‫للديمقراطية‬ ‫ا�سبوع م�ضى على ف�صل النائب ال��ذي قام‬ ‫باطالق النار على زميله نائب �آخر وكذلك على‬ ‫جتميد ع�ضوية نائب �آخر ملدة �سنة‪.‬‬ ‫ومنذ ذل��ك ال�ي��وم امل���ش��ؤوم يف ت��اري��خ جمل�س‬ ‫النواب‪ ،‬الذي مل يحظى �إال بقدر ب�سيط من ثقة‬ ‫النا�س به‪ ،‬وجاء �إطالق النار لي�ضيع ما تبقى من‬ ‫ثقة لدى كافة مكونات ال�شعب الأردين‪ ،‬با�ستثناء‬ ‫أ�ع �� �ض��اء جم�ل����س ال �ن��واب وب�ع����ض م��ن م� ؤ�ي��دي�ه��م‬ ‫الذين منحوهم �أ�صواتهم‪ ،‬واملجموعة التي لها‬ ‫م�صالح �سيا�سية �أو اقت�صادية �أو ع�شائرية �أو‬ ‫جهوية �أو �شللية‪.‬‬ ‫وق��د �آن الأوان �أن تقوم ال�سلطة التنفيذية‬ ‫و أ�ج �ه��زت �ه��ا الأم �ن �ي��ة ب�ت�ق�ي�ي��م ح�ق�ي�ق��ي و� �ص��ادق‬ ‫للعوامل والأ��س�ب��اب التي ت��ول ن��واب�اً ال يطيقون‬ ‫خالفاً يف ال��ر�أي‪ ،‬بل وال ي�ؤمنون ب��احل��وار‪ ،‬وهذا‬ ‫ع��ائ��د �إىل غ�ي��اب الإرادة ال�سيا�سية العليا لدى‬ ‫مطبخ القرار بال�سري قدماً بالإ�صالح ال�سيا�سي‬ ‫احل�ق�ي�ق��ي‪ ،‬وم��ا يتطلبه م��ن ت���ش��ري�ع��ات ت�ت��واف��ق‬ ‫ومبادئ الدميقراطية وحقوق الإن�سان‪.‬‬ ‫نعم �إن غياب هذه املادة التي ال يهمها �سوى‬ ‫ك�سب الوقت �آملة بتيئي�س النا�س واحباطهم من‬ ‫الأمل بالو�صول �إىل نظام دميقراطي يكفل تداو ًال‬ ‫�سلمياً لل�سلطة عرب انتخابات دورية نزيهة وفقاً‬ ‫لقانون يكفل امل�ساواة بني املواطنني‪ ،‬تر�سيخاً ملبد�أ‬ ‫املواطنة‪ ،‬كما يكفل للمواطن وميكنه من انتخاب‬ ‫مم�ث�ل�ي��ه وف ��ق ب��رن��ام��ج م�ت�ك��ام��ل ع�ل��ى الأ� �ص �ع��دة‬ ‫ال�سيا�سية واالقت�صادية واالجتماعية وغريها‪،‬‬ ‫وه��ذا ال يت�أتى بطبيعة االح ��وال ع�بر الرت�شيح‬ ‫الفردي‪ ،‬بل ميكن �أن يت�أتى وفق اعتماد النتائج‬ ‫الن�سبية لقوائم حزبية وفكرية فالفرد كانت ما‬ ‫كانت �شجاعته ومواقفه ال�سيا�سية ف�إنه �سيبقى‬ ‫ع��اج��زاً ع��ن إ�ح � ��داث ت�غ�ي�ير ح�ق�ي�ق��ي بالت�شريع‬ ‫والرقابة واملحا�سبة لل�سلطة التنفيذية‪.‬‬ ‫و أ�م��ا اجل��ان��ب الآخ��ر ال��ذي ال ب��د وااللتفات‬ ‫اليه ه��و م��واد الد�ستور االردين التي تخلو من‬ ‫ال �ت��زام وا��ض��ح برت�سيخ ال��دمي�ق��راط�ي��ة واح�ت�رام‬ ‫حقوق االن�سان حتى ان الد�ستور مل ين�ص حتى‬ ‫ع�ل��ى امل �� �س��اواة ب�ين امل��واط�ن�ين يف ال�ق��ان��ون و أ�م ��ام‬ ‫القانون‪ ،‬مما ي��ؤدي �إىل �ضعف ووه��ن يف اجلبهة‬ ‫الداخلية‪.‬‬ ‫و أ�م� � ��ا ف �ي �م��ا ي �ت �ع �ل��ق مب �ح��ا� �س �ب��ة ال � �ن ��واب يف‬ ‫ال��د��س�ت��ور‪ ،‬ف�لا زال��ت ال�سلطة التنفيذية متلك‬ ‫�صالحية ح��ل جمل�س ال�ن��واب ال��ذي ي�شكل حتى‬ ‫الآن ‪ 3/2‬ال�سلطة الت�شريعية‪ ،‬فالثلث الآخر يتم‬ ‫تعيينه م��ن قبل ال�سلطة التنفيذية وه��ذا بحد‬ ‫ذاته يعد نف�ساً كام ً‬ ‫ال للقاعدة الدميقراطية التي‬ ‫تدعو �إىل الف�صل احلقيقي بني ال�سلطات الثالث‬ ‫التنفيذية وال�ت���ش��ري�ع�ي��ة وال�ق���ض��ائ�ي��ة وب��ال�ت��ايل‬ ‫ترجح كفة ال�سلطة التنفيذية على الت�شريعية‬ ‫ومتكنها دوم �اً من االم�ساك مبفا�صل ال�ق��رارات‬ ‫وال�ت���ش��ري�ع��ات مب��ا و�سينجم م��ع م���ص��ال��ح الفئة‬ ‫املهيمنة على القرار ب�أ�شكاله املتعددة‪.‬‬ ‫و�أما املادة ‪ 88‬من الد�ستور‪ ،‬والتي تن�ص على‬ ‫إ�ج ��راء ان�ت�خ��اب��ات تكميلية يف ح��ال �شغور مقعد‬ ‫ملجل�س النواب‪ ،‬ف�إن هذا الن�ص ب�صياغته ال يخدم‬ ‫�إال ال�سلطة التنفيذية و�أجهزتها‪ ،‬ويلحق �ضرراً‬ ‫مبيزانية ال��دول��ة‪ ،‬واملفرو�ض �أن يكفل الد�ستور‬ ‫حق املرت�شح الذي يلي �آخر الناجحني �أي �أول من‬ ‫مل يحالفهم احل��ظ مبلئ املقعد ال�شاغر‪ ،‬بينما‬ ‫احلل الأف�ضل والذي يتمثل يف انتخاب قوائم مما‬ ‫يتيح للحزب �أن يحافظ على نيته عرب دعوة �أول‬ ‫�شخ�ص من القائمة يلي �آخر الناجحني‪.‬‬ ‫وه �ك��ذا ف � إ�ن �ن��ا جن��د �أن م��ا ت���س�م��ى العملية‬ ‫وامل�سرية الدميقراطية ال زالت تفتقر �إىل الإرادة‬ ‫ال�سيا�سية اجل��ادة‪ ،‬التي ال ميكن ال��وث��وق بها �إال‬ ‫ع�بر تعديالت د�ستورية جوهرية‪ ،‬وع�بر قانون‬ ‫ان �ت �خ��اب ي��ر� �س��خ امل �ب ��ادئ ال��رئ�ي���س�ي��ة الن�ت�خ��اب��ات‬ ‫دميقراطية تعددية‪ ،‬ولي�س لقانون ي�صاغ مل�صلحة‬ ‫ال�سلطة التنفيذية و أ�ج�ه��زت�ه��ا‪ ،‬بهدف م�صادرة‬ ‫ح��ق ال�شعب ال�سا�سي بانتخاب م��ن ميثله ومن‬ ‫يدير �ش�ؤون حياته عرب متكني الأغلبية النيابية‬ ‫م��ن ال�ترب��ع على ��س��دة ال�سلطة التنفيذية عرب‬ ‫انتخابات حرة ال ت�شكل ب�أي حال وب�أي مفهوم �أنها‬ ‫قد ت�ؤدي �إىل تزوير والتالعب بالإرادة ال�شعبية‪.‬‬ ‫ه ��ذا ه��و ال���س�ب�ي��ل والأ� �س ��ا� ��س حل��ل م�شاكل‬ ‫ال�شعب االردين من �سيا�سية واقت�صادية وتعليمية‬ ‫واجتماعية واعالمية‪ ،‬فال�شعارات دون عمل �أكل‬ ‫عليها الزمان‪ ،‬فال�شعب واع ويعرف طريقه مهما‬ ‫اعرتاها من عقبات ومطبات‪.‬‬

‫ورف �ع��ت ال���س�ع�ي��د ل�ك��ن ال�ق�ط�ب�ين ال�شيوعيني‬ ‫اختلفا ‪ ..‬مراد وهبة �أراد االندفاع مب�صر نحو‬ ‫الإحل ��اد ال�ق��ح‪ ،‬بينما ك��ان رف�ع��ت ال�سعيد أ�ق��ل‬ ‫�شيطنة فف�ضل االجت��اه بالنا�س نحو االمي��ان‬ ‫بال�شيوعية او اال�شرتاكية دون �إحلاد ‪ ..‬وهاهو‬ ‫الزمان يدور دورته وباتت الكرة اليوم يف ملعب‬ ‫ال�شيوعيني القدامى واجل��دد‪ ،‬فظهر الدكتور‬ ‫مراد ال�ستئناف ن�شاطه وو�صل ما انقطع؛ عله‬ ‫ينجح هذه املرة يف �إغراق م�صر يف الإحلاد حتت‬ ‫�شعار « م�صر دول��ة علمانية « وم��ن حتت هذا‬ ‫ال�شعار ال�براق تنطلق حملته التي من امل�ؤكد‬ ‫انه �أعد لها �إعدادا جيدا ‪ ..‬ولكنها �ستف�شل ب�إذن‬ ‫اهلل كما ف�شلت حملة نابليون وك��ل احلمالت‬ ‫‪ ..‬وال أ�ق� ��ول �إن ال �ت �ي��ار الإ� �س�لام��ي ه��و ال��ذي‬ ‫�سيف�شلها؛ فهو الآن خلف الق�ضبان لإف�ساح‬ ‫ال�ط��ري��ق معبدا مل��راد وه�ب��ة وت�لام��ذت��ه‪ ،‬ولكن‬ ‫�سيف�شلها الفالح الب�سيط يف حقله والعامل يف‬ ‫م�صنعه ورب��ة البيت و�شباب م�صر وفتياتها «‬ ‫امل�صح�صحني « الذين يوحدون الواحد الديان‬ ‫�صباح م�ساء‪.‬‬ ‫(*) ك��ات��ب م���ص��ري‪ -‬م��دي��ر حت��ري��ر جملة‬ ‫املجتمع الكويتية‬ ‫‪Shaban1212@gmail.com‬‬

‫‪twitter: @shabanpress‬‬

‫م‪ .‬ف�ؤاد اخلـــلفات‬

‫الحوار وضرورته الشرعية والوطنية‬ ‫�إن احل ��رك ��ة الإ� �س�ل�ام �ي��ة يف حت��رك �ه��ا داخ ��ل‬ ‫املجتمع الأردين تتحرك مبو�ضوعية وعقالنية‬ ‫م��درك��ة مت��ام الإدراك الت�شابك والتعقيد داخ��ل‬ ‫املجتمع‪ ،‬وك��ذل��ك امل �ح��ددات الأقليمية وال��دول�ي��ة‬ ‫التي تقيد حركة الدولة الأردنية‪ ،‬ومن خالل هذا‬ ‫الإدراك ف�إن �سمة ال�سعة واملرونة هي من طبيعة‬ ‫هذه احلركة ومقت�ضيات عملها �شرعاً وواقعاً‪ ،‬ولذا‬ ‫ال ميكن وال ب�أي حال من الأحوال �أن تفقد احلركة‬ ‫الإ� �س�لام �ي��ة ل�ي��اق�ت�ه��ا ور� �ش��اق �ت �ه��ا يف ال �ع �م��ل على‬ ‫ال�ساحة الأردنية لأي ط� ً‬ ‫�ارئ كان مبقدور احلركة‬ ‫�أن ت�ستوعبه‪ ،‬وجت��د ال�سبيل الأمثل ملعاجلته من‬ ‫خالل قواعد الدين ومقت�ضيات العمل ال�سيا�سي‪.‬‬ ‫�إن الرهان من قبل جهات مغر�ضة على �إيجاد‬ ‫وقيعة بني النظام يف الأردن واحلركة الأ�سالمية‬ ‫هو رهان خ�سي�س ورخي�ص؛ لأنه ي�ضع �أمن الوطن‬ ‫وقوته ومنظومة قيمه يف مهب الريح �سوا ًء �أكان‬ ‫امل��راه��ن ج��اه�ل ً‬ ‫ا �أم ح��اق��داً �أم ظ��امل�اً لنف�سه و أ�ه�ل��ه‬ ‫ووطنه‪.‬‬ ‫�إن ال��ذي��ن يراهنون على إ���س��اءة العالقة بني‬ ‫احل��رك��ة الأ� �س�لام �ي��ة وال �ن �ظ��ام الأردين يجهلون‬ ‫ال�ط�ب�ي�ع��ة ال��دي �ن �ي��ة وال �ت��اري �خ �ي��ة ل �ه��ذا ال �ن �ظ��ام‪،‬‬ ‫ويقفزون عن حقائق التاريخ‪ ،‬حيت وقفت احلركة‬ ‫الأ�سالمية عام ‪ 1956‬م مع النظام والوطن وكذلك‬ ‫عام ‪ 1970‬م‪ ،‬وعام ‪1988‬م‪ ،‬وكذلك امل�شاركة الوا�سعة‬ ‫يف ان �ت �خ��اب��ات ‪ 1989‬م‪ ،‬ب��الإ� �ض��اف��ة �إىل م���ش��ارك��ة‬ ‫فاعلة يف �صياغة امل�ي�ث��اق ال��وط�ن��ي واالل �ت��زام بكل‬ ‫�أط��ره وب�ن��وده وكذلك احلر�ص على بيعة النظام‬ ‫عام ‪ 1999‬م‪ ،‬والت�أكيد على �شرعية هذا النظام يف‬ ‫احلكم و�إدارة البالد‪ ،‬مع متحي�ض الن�صح وحت ّمل‬

‫امل�س�ؤولية حيث يريدهم ال��وط��ن‪ ،‬وك��ل ذل��ك من‬ ‫خ�لال نظرة د�ستورية وقانونية واالق�ت�راب دوم�اً‬ ‫من نقطة ال�ت��وازن واالرت�ك��از � اّإل يف احل��االت التي‬ ‫يرون فيها خطراً داهماً على الوطن؛ فهم حينئذٍ‬ ‫مع وطنهم وقيادتهم ال يخ�شون بذلك لومة حاقد‬ ‫�أو عتاب �صاحب‪ .‬لقد ع�شت مع احلركة الأ�سالمية‬ ‫ف�ك��راً ومنهجا ف�ترة طويلة م��ن ال��زم��ن عل ّموين‬ ‫فيها �أ�شياء كثرية �أهمها ‪:‬‬ ‫ حب الوطن والدفاع عنه فري�ضة �شرعية‪.‬‬‫ الن�صح للقيادة واجب ديني و�أي تطاول عليه‬‫هو قفزة يف الهواء‪.‬‬ ‫ ال�ت��أك�ي��د ع�ل��ى ال��وح��دة ال��وط�ن�ي��ة وم�ف�ه��وم‬‫املواطنة الرا�شدة‪.‬‬ ‫ نبذ العنف بكل �صوره و�أ�شكاله‪.‬‬‫ الن�صح للأمة باحلكمة واملوعظة احل�سنة‬‫بال �إفراط �أوتفريط‪.‬‬ ‫واليوم و�أنا �أ�شارك احلركة فكرها ول�ست بعيداً‬ ‫ع��ن منهجها م��ا زال��ت ه��ذه الأم ��ور ه��ي الأب ��رز يف‬ ‫تربية احلركة الإ�سالمية لأفرادها‪ ،‬وبناء قواعد‬ ‫الدعوة والعمل ال�سيا�سي على �ضوئها و�أطارها‪.‬‬ ‫�إن الناظر �إىل مثل هذه العالقة بني احلركة‬ ‫الإ�سالمية والنظام يف الأردن لي�ستغرب �أن يرى‬ ‫ال �ي��وم ب�ع����ض االح �ت �ق��ان��ات ال �ت��ي ق��د ت���س��يء لهذه‬ ‫العالقة التاريخية املتوازنه املعتدلة‪ ،‬مما ي�ؤكد‬ ‫لإزال ��ة مثل ه��ذا االح�ت�ق��ان ��ض��رورة امل�سارعة �إىل‬ ‫�إقامة ح��وار م�ؤ�س�سي يقوم على حتديد الأه��داف‬ ‫وجدولة الق�ضايا م��دار البحث من خ�لال جدّية‬ ‫يف البحث واملعاجلة‪ ،‬ال حواراً يقوم على العالقات‬ ‫العامة‪.‬‬

‫�إن احلركة الإ�سالمية مل تعلن �إبداً �أ ّنها تريد‬ ‫�أن ت�شق ع�صا الطاعة؛ لذا ال بد من عدم اال�ستماع‬ ‫للمح ّر�ضني و��ض��رورة اكت�ساب موقف احلركة يف‬ ‫دعمها لق�ضايا الوطن ال العمل على �إق�صائها‪.‬‬ ‫�إن التفاهم على �أ�س�س وقواعد �سليمة ووا�ضحة‬ ‫بعيداً عن التخوين من جهة‪ ،‬والتكفري من جهة‬ ‫�أخرى‪ ،‬لهو �ضرورة وطنية و�شرعية الرابح الأكرب‬ ‫فيها الدين والوطن‪ ،‬واخلا�سر الأك�بر �أع��داء اهلل‬ ‫والدين والوطن‪.‬‬ ‫�إن الذين يريدون ت�صوير احلركة الإ�سالمية‬ ‫يف �صف مقابل �أو مغاير ل�صف النظام والوطن من‬ ‫خالل �إظهار �أن هناك ثنائية بني احلركة والنظام‬ ‫عمى مل��ا ال يب�صرون‬ ‫ه��م �أج�ه��ل النا�س‪ ،‬و أ�ك�ثره��م ً‬ ‫م��ن وح ��دة ال���ص��ف ال ��ذي حت��ر���ص ع�ل�ي��ه احل��رك��ة‬ ‫ال�سالمية م���ص��داق�اً ل�ق��ول اهلل ت �ب��ارك وت �ع��اىل «‬ ‫واعت�صموا بحبل اهلل جميعاً وال تف ّرقوا «‪.‬‬ ‫�إن الوطن تعلو به �أ�صوات خمتلفة يف الوترية‬ ‫واالجت��اه‪ ،‬ولعل �أبرزها �صوت احلركة الإ�سالمية‬ ‫املعتدل الذي يجب �أن نحر�ص عليه حتى ال نتوه‬ ‫يف ظلمات ال نعرف �شرقها من غربها‪.‬‬ ‫�إن الأم��ل كبري يف �إزال��ة كل االحتقانات التي‬ ‫ميكن �أن تعيق حركة هذا الوطن يف الوقت الذي‬ ‫ن��واج��ه ف�ي��ه ح��راك �اً ��س��ري�ع�اً وخ �ط�ي�راً � �س��واء على‬ ‫امل�ستوى الإقليمي �أو ال ��دويل‪ ،‬و�إن �شئت فانظر‬ ‫�إىل امل�س�ألة الغربية ‪ -‬الإي��ران�ي��ة وم��ا حتمل معه‬ ‫هذه امل�س�ألة من ملفات �سورية‪ ،‬لبنانية‪ ،‬عراقية‪،‬‬ ‫فل�سطينية و�إ�سرائيلية‪.‬‬ ‫(*) ع�ضوجمل�س النواب الأردين الأ�سبق‬

‫�أحمد الزرقان‬

‫ملاذا الحرب على اإلخوان املسلمني؟؟ ‪3/2‬‬ ‫ب�ع��د �أن ق ��ام �أول ك �ي��ان ل�ل�ي�ه��ود يف‬ ‫فل�سطني �سنة ‪ ،1948‬مب ��ؤام��رة عاملية‪،‬‬ ‫فقد �صرح �أول رئي�س وزراء (�إ�سرائيل)‬ ‫بن غوريون؛ ب��أن حربنا ال�سابقة كانت‬ ‫ح��رب جتريبية لنتعرف فيها الأع ��داء‬ ‫م��ن الأ� �ص��دق��اء‪ ،‬ون �ح��دد يف ��ض��وء ذل��ك‬ ‫م�ستقبل عالقاتنا‪ ،‬فوجدنا �أن �أعداءنا‬ ‫احل �ق �ي �ق �ي��ون ه ��م الإخ� � � ��وان امل���س�ل�م��ون‬ ‫الذين حاربونا بال ه��وادة‪ ،‬وبكل ب�سالة‬ ‫وجر�أة وعنف‪ ،‬ولوال م�ساعدة �أ�صدقائنا‬ ‫يف املنطقة واخل� ��ارج مل��ا جنحنا بقوتنا‬ ‫ال��ذات �ي��ة‪ ،‬ف�م��ن ه�ن��ا �سنعمل م�ستقب ً‬ ‫ال‬ ‫الق�ضاء على الإخ ��وان امل�سلمني الذين‬ ‫ي���ش�ك�ل��ون خ �ط��راً ح�ق�ي�ق�ي�اً ع�ل��ى دول�ت�ن��ا‬ ‫ال �ن��ا� �ش �ئ��ة‪ ،‬و� �س �ن �ت �ع��اون م ��ع �أ� �ص��دق��ائ �ن��ا‬ ‫لإجناز هذه املهمة الكبرية‪.‬‬ ‫فعندما ح�صل االنقالب الع�سكري‬ ‫��س�ن��ة ‪ 1952‬ع �ل��ى امل �ل��ك ف� � ��اروق‪ ،‬وك ��ان‬ ‫ع ��راب ��ا االن� �ق�ل�اب ل���ص��ال��ح ج �م��ال عبد‬ ‫النا�صر م��ع ال�سفارة الأمريكية ح�سن‬ ‫التهامي وحممد ح�سنني هيكل‪ ،‬فربغم‬ ‫�أن م���ص��ر ك��ان��ت حم�ت�ل��ة م��ن االجن�ل�ي��ز‬ ‫وي�سيطر عليها ويدير قناة ال�سوي�س ما‬ ‫ي�ن��وف على مئة وع�شرين �أل��ف جندي‬ ‫اجن �ل �ي��زي‪ ،‬واجل �ي ����ش امل �� �ص��ري مل ي��زد‬ ‫قوامه عن ع�شرين �ألفاً ي�أخذون �أرزاقهم‬ ‫و� �س�ل�اح �ه��م وت ��دري �ب �ه ��م م ��ن اجل �ي ����ش‬ ‫االجنليزي‪ ،‬فلما �أراد االجنليز التحرك‬ ‫ل�صالح امللك فاروق �أوعز لهم الأمريكان‬ ‫ورثتهم يف املنطقة �أن زعيم االنقالب‬ ‫ج�م��ال ع�ب��د ال�ن��ا��ص��ر ه��و رج�ل�ن��ا ويعمل‬ ‫ل�صاحلنا ف ��أذع��ن االجن�ل�ي��ز ل�ه��م‪ ،‬وق��د‬ ‫خان عبد النا�صر العهد والق�سم الذي‬ ‫�أق�سمه قبل االنقالب للإخوان لتحقيق‬ ‫الأه � ��داف امل�ت�ف��ق عليها ل���ص��ال��ح م�صر‬ ‫وحتكيم ال�شريعة‪ ،‬ومل��ا رف�ض الإخ��وان‬ ‫انقالب جمال عبد النا�صر على حممد‬ ‫جن �ي��ب ورف �� �ض��وا ط��ري �ق �ت��ه يف احل �ك��م‪،‬‬ ‫انق�ض عليهم بعد م�سرحية ما ي�سمى‬ ‫�إطالق الر�صا�ص يف ميدان املن�شية‪ ،‬ثم‬ ‫مت حل جماعة الإخ��وان و�أغلقت دورهم‬ ‫و�� �ص ��ودرت �أم�لاك �ه��م و� �س� َّ�ج��ن ق��ادت�ه��م‪،‬‬ ‫وق��دم جمال �أول وجبة ثلة من قيادات‬ ‫الإخ��وان �إر�ضاء ليهود‪ ،‬ف�أعدم القيادي‬ ‫الإخ ��واين عبد ال�ق��ادر ع��ودة‪ ،‬واملجاهد‬ ‫ال�شيخ حممد فرغلي‪ ،‬الذي قاد كتائب‬

‫‪15‬‬

‫الإخ��وان �ضد اليهود يف معارك ما قبل‬ ‫‪ ،1948‬والذي قاد املقاومة امل�سلحة �ضد‬ ‫االجن�ل�ي��ز على �ضفتي ال�ق�ن��اة يف نهاية‬ ‫الأربعينات وبداية اخلم�سينات‪ ،‬حتى �أن‬ ‫االجنليز دفعوا ملن ي�أتي به حياً �أو ميتاً‬ ‫مليون جنيه ا�سرتليني‪ ،‬ول�ك��ن جمال‬ ‫عبد النا�صر ق��دم ر�أ��س��ه على طبق من‬ ‫ذهب خدمة لليهود واالجنليز‪ ،‬ثم كانت‬ ‫مذبحة ليمان طرة �سنة ‪ 1957‬حيث قتل‬ ‫ج�م��ال ع�ب��د ال�ن��ا��ص��ر ع���ش��رات الإخ ��وان‬ ‫داخ��ل الزنازين من خ�يرة �شباب م�صر‬ ‫�أط �ب��اء وم�ه�ن��د��س�ين و�أ� �س��ات��ذة جامعات‬ ‫وحمامني �إر�ضاء ليهود و�أعوانهم‪.‬‬ ‫وكانت الوجبة الثانية �سنة ‪1966‬‬ ‫ب�إعدام ثلة من خرية املجاهدين وعلى‬ ‫ر�أ� �س �ه��م ال �ع��امل ال��رب��اين ال�شهيد �سيد‬ ‫قطب ال��ذي ف�سر القر�آن الكرمي داخل‬ ‫ال�سجن‪ ،‬وقد �أُعلن عن هذه الوجبة يف‬ ‫ت�صريح جلمال عبد النا�صر من مو�سكو‬ ‫عا�صمة االحتاد ال�سوفييتي‪.‬‬ ‫وك��ذل��ك ك��ان ح��اف��ظ الأ� �س��د ال��ذي‬ ‫�سلم اجلوالن قبل �سبعة ع�شر �ساعة من‬ ‫�سقوطه‪ ،‬ب� إ�ع�لان من الإع�ل�ام ال�سوري‬ ‫الر�سمي �سنة ‪ ،1967‬عندما ك��ان رئي�س‬ ‫ه �ي �ئ��ة الأرك � � ��ان يف اجل �ي ����ش ال �� �س��وري‪،‬‬ ‫ومل ��ا مت�ك��ن م��ن احل �ك��م ق ��ام ب���ش��ن ح��رب‬ ‫ال ه ��وادة فيها على الإخ� ��وان امل�سلمني‬ ‫يف ح�م��اة �سنة ‪ ،1982‬ح��رب �إب ��ادة وقتل‬ ‫ث�لاث�ين �أل �ف �اً و��س�ج��ن ع���ش��رات الأل ��وف‬ ‫و��ش��رد ع�شرات الأل��وف ث��م ق��ام مبجازر‬ ‫يف �سجن تدمر‪ ،‬حيث قتل املئات داخل‬ ‫زن��ازي�ن�ه��م وذل ��ك ث�م��ن ث�ب��ات��ه يف احلكم‬ ‫ل��دى ي�ه��ود و�أع��وان �ه��م‪ ،‬ومل يكتف بكل‬ ‫ه��ذا الإج ��رام ب��ل �سن ق��ان��ون�اً يف �سوريا‬ ‫�أن جم��رد االن�ت���س��اب جلماعة الإخ ��وان‬ ‫امل�سلمني ف�إن حكمه الإعدام دون �إجراء‬ ‫�أي حماكمات‪.‬‬ ‫فاليهود ال ي�شعرون بخطورة من‬ ‫�أح� ��دٍ ع�ل��ى م���ش��روع�ه��م وك�ي��ان�ه��م �سوى‬ ‫الإخ��وان امل�سلمني‪ ،‬فقد حدثني ال�شيخ‬ ‫نظمي حجة �أن �شيخه ال�شيخ املجاهد‬ ‫�سعيد ب�ل�ال رح �م��ه اهلل وه��و م��ن ق��ادة‬ ‫الإخ ��وان امل�سلمني يف ال�ضفة الغربية‪،‬‬ ‫قد اعتقلته قوات االحتالل ال�صهيوين‬ ‫�سنة ‪ 1984‬يف مدينة نابل�س‪ ،‬وال�شيخ له‬ ‫عدد من الأبناء معظمهم الآن حمكوم‬

‫عليه عدة م�ؤبدات ت�صل �إىل �ألف �سنة‪،‬‬ ‫وعندما اعتقل وذه�ب��وا به �إىل ال�سجن‬ ‫ع�صبوا عينيه ثم و�ضعوه يف قبو حتت‬ ‫الأر���ض بعدة طبقات‪ ،‬وملا فكوا ع�صابته‬ ‫و أ�غ �ل �ق��وا ع�ل�ي��ه ال �ب ��اب‪ ،‬وج ��د ن�ف���س��ه يف‬ ‫غرفة ذات ظالم دام�س‪ ،‬وعندما حت�س�س‬ ‫ما يف الغرفة وجد فيها (كردل) لق�ضاء‬ ‫احل �ج��ة‪ ،‬و إ�ب ��ري ��ق م ��اء ف �ق��ط‪ ،‬ال ح�م��ام‬ ‫وال ف��را���ش وال طعام وال يعرف الوقت‬ ‫وال ي�سمع �صوت إ�ن����س‪ ،‬وبقي على هذه‬ ‫احلالة �أحد ع�شر يوماً يف و�ضع م�أ�ساوي‬ ‫وظروف قا�سية جداً يكاد الإن�سان فيها‬ ‫�أن ي�ف�ق��د ع �ق �ل��ه‪ ،‬ومل ��ا أ�خ � ��رج للتحقيق‬ ‫تعب كثرياً لكي يكيف عينيه للإب�صار‬ ‫يف ال� �ن ��ور‪ ،‬و�أدخ � ��ل غ��رف��ة ف�ي�ه��ا حمقق‬ ‫� �ص �ه �ي��وين ح��اق��د و أ�م ��ام ��ه � �ص��وب��ة ك��از‬ ‫عليها رغيف خبز ي�سخنه ويقرم�ش منه‬ ‫وينظر �إىل ال�شيخ‪ ،‬ثم بعد مدة رمى له‬ ‫بك�سرة خبز �ساخن وكلمة حقرية (‪).....‬‬ ‫ورغم جوع ال�شيخ ال�شديد مل يذق طعم‬ ‫زاد من �أح��د ع�شر يوماً ورائ�ح��ة اخلبز‬ ‫ال�ساخن مغرية �إال �أنه متالك نف�سه ورد‬ ‫عليه بعزة امل�سلم امل�ؤمن الواثق بن�صر‬ ‫اهلل و�سفه حركته الولدانية ال�صبيانية‪،‬‬ ‫وبقي املحقق يحقق معه ثماين �ساعات‬ ‫متوا�صلة ثم �صرخ به قائ ً‬ ‫ال‪� :‬أيها ال�شيخ‬ ‫�أمل جتع بقيت كل هذه امل��دة دون طعام‬ ‫�أن ��ا �أك ��اد أ�م ��وت م��ن اجل ��وع‪ ،‬ث��م �أح�ضر‬ ‫وج�ب�ت��ي ط �ع��ام‪ ،‬وك ��ان �أول ط�ع��ام ي�أكله‬ ‫ال�شيخ منذ اثني ع�شر ي��وم�اً‪ ،‬ثم حوله‬ ‫على الزنازين امل�سماة (الأك�سات) وهي‬ ‫م��ن أ�� �س��و أ� (ب�ل�ك��ات) ال�سجن يتحا�شاها‬ ‫كل املعتقلني‪ ،‬ولكن ال�شيخ وجدها جنة‬ ‫قيا�ساً مع القبو املظلم لأن فيها حمامات‬ ‫وف��را� �ش��ا وط�ع��ام��ا وب �� �ش��را‪ ،‬ل��ذل��ك ق��ال‪:‬‬ ‫عاهدت اهلل �أن �أثبت يف وج��ه املحققني‬ ‫وح �ج��ز ال���ش�ي��خ ‪ 68‬ي��وم�اً‪،‬‬ ‫ح�ت��ى امل �م��ات‪ُ ،‬‬ ‫يف كل ي��وم يحقق معه من ‪� 12-8‬ساعة‬ ‫بحيث ال يتكرر املحقق‪ ،‬ويقول ال�شيخ‬ ‫وكان �آخرهم �أعتاهم و�أق�ساهم و�أ�شدهم‬ ‫حتى �أن��ه �أره�ق�ن��ي ك�ث�يراً‪ ،‬وك��ان املحقق‬ ‫ال�صهيوين رج�لا كبريا ف��وق ال�سبعني‬ ‫وكان يخاطبني بوا�سطة مرتجم‪ ،‬وبعد‬ ‫ال�ت�ح�ق�ي��ق امل���ض�ن��ي ال ��ذي ك ��دت ف�ي��ه �أن‬ ‫�أ�ست�سلم ل�شدة ما �أ ّرقني و�أتعبني؛ و�إذا‬ ‫فج�أة باملحقق ينفجر بالبكاء‪ ،‬وب�صوت‬

‫ع��الٍ وانهمرت دموعه غزيرة‪ ،‬وبعد �أن‬ ‫�أعياه البكاء ق��ام وغ�سل وجهها و�أ�شعل‬ ‫لفافة تبغ‪ ،‬وطلب يل وله �شايا وقهوة‪،‬‬ ‫و أ�خ ��ذ يتم�شى يف ال�غ��رف��ة ذه��اب �اً و إ�ي��اب �اً‬ ‫مطرقاً ر أ�� �س��ه‪ ،‬وف�ج��أة وبعد �ساعة من‬ ‫ال�صمت والتفكري‪ ،‬و�إذا ب��ه يتكلم بلغة‬ ‫ع��رب�ي��ة وبلهجة نابل�سية ق��ائ�ل ً‬ ‫ا‪� :‬شيخ‬ ‫�سعيد‪� :‬أنا م�ستعد �أن �آتيك بجواز �سفر‬ ‫م��ن �أي جن�سية ت��ري��د وف �ي��زا لأي بلد‬ ‫ت��رغ��ب!! فقال ال�شيخ‪ :‬من أ�ج��ل م��اذا؟‬ ‫ف �ق��ال امل �ح �ق��ق‪ :‬لأج � ��ل م �ق��اب �ل��ة ق �ي��ادة‬ ‫الإخ ��وان امل�سلمني ال��دول�ي��ة‪ ،‬ف ��إذا واف��ق‬ ‫الإخوان امل�سلمون على �أن ا�سرائيل دولة‬ ‫يهودية من البحر �إىل النهر‪ ،‬فنحن على‬ ‫ك��ام��ل اال��س�ت�ع��داد �أن نعطيكم م�صر �أو‬ ‫ال�سعودية �أو العراق �أو �أي دولة تريدون‬ ‫�أن ت�ق�ي�م��وا عليها دول�ت�ك��م الإ��س�لام�ي��ة‬ ‫وتطبقوا النظام ال��ذي ت��ري��دون!! فرد‬ ‫ال�شيخ‪ :‬ملاذا تطلب هذا منا؟! اطلبه من‬ ‫حكام العرب �أ�صحاب ال�سلطة والنفوذ‪،‬‬ ‫ف�غ���ض��ب امل �ح �ق��ق ال �� �ص �ه �ي��وين و� �ض��رب‬ ‫املكتب بقوة حتى كاد يك�سره‪ ،‬وقال‪ :‬كل‬ ‫حكامك العرب موافقون على ه��ذا!! ال‬ ‫بل موقعون عليه!! �أبو عمار بتاعك يف‬ ‫جيبتنا ال�صغرية‪� ..‬شيخ �سعيد‪ :‬ال يوجد‬ ‫لنا على ه��ذه الأر� ��ض كلها ع��دو واح��د‬ ‫يخالف فكرتنا التي �ضحينا لها كثرياً‬ ‫و أ�ق�م�ن��ا بها م�شروعنا يف فل�سطني �إال‬ ‫�أنتم (الإخوان امل�سلمني)‪ ..‬يا �شيخ‪ :‬خذ‬ ‫هذا رقم هاتفي ف�إن وافقت على ما �أقول‬ ‫ات�صل معي و أ�ك��ون لك من ال�شاكرين‪،‬‬ ‫ثم �أمر ب�إطالق �سراحي‪.‬‬ ‫ف �ه��ذه � �ش �ه��ادة ال �ي �ه��ود �أع� � ��داء اهلل‬ ‫ور� �س��ول��ه وامل� ��ؤم� �ن�ي�ن م ��ن ب ��ن غ��وري��ون‬ ‫�إىل ه��ذا املحقق ال�صهيوين املعتق تبني‬ ‫وت��و� �ض��ح ح�ق�ي�ق��ة امل �ع��رك��ة م��ع الإخ � ��وان‬ ‫امل�سلمني‪ ،‬وم��ن هنا نفهم مل��اذا ك��ل هذه‬ ‫احل��رب ال�شعواء ال��دائ��رة على الإخ ��وان‬ ‫امل�سلمني ب��الأم����س وال �ي��وم وغ� ��داً‪ ..‬ولنا‬ ‫وقفة �أخرى مع هذا املو�ضوع املهم �إن �شاء‬ ‫اهلل‪.‬‬

‫ب�سام نا�صر‬

‫«اليوم العاملي‬ ‫لخلع الحجاب»‬ ‫العنوان �أعاله ا�سم فعالية يقوم على تنظيمها حزب‬ ‫م�صر العلمانية ‪ -‬حتت الت�أ�سي�س ‪ ،-‬وفق ما قاله رئي�س‬ ‫احل ��زب أ�ن ��ور ب�ه��اء حم�م��د‪ « ،‬يف خ�ط��وة ه��ي الأوىل منذ‬ ‫فعلتها الن�ساء امل�صريات من رائ��دات ما ي�سمى بتحرير‬ ‫امل��ر�أة امل�صرية عندما خلعن «الربقع» من على وجوههن‬ ‫يف ميدان التحرير منذ �أكرث من ‪ 100‬عام»‪.‬‬ ‫وق��ال أ�ن��ور �إن «ه��ذه الفعالية �ست�شارك فيها أ�ع��داد‬ ‫غ�ف�يرة م��ن الن�ساء امل���ص��ري��ات يف نهاية ال�شهر اجل��اري‬ ‫مبيدان طلعت حرب‪ ،‬و�أ�شار �إىل �أن حزب م�صر العلمانية‬ ‫�سوف يقدم امل�ساعدة النف�سية والن�صائح للفتيات الالتي‬ ‫يتم �إجبارهن على ارتداء احلجاب �أو يردن خلع احلجاب»‪.‬‬ ‫يف وقت �سابق نظمت جمموعة من ال�شباب امل�صريني‪،‬‬ ‫حملة لتبادل الأح�ضان بني ال�شباب والفتيات يف الطريق‬ ‫العام‪� ،‬أطلقوا عليها ا�سم «اح�ضن ببال�ش» يف ميدان طلعت‬ ‫ح��رب بو�سط القاهرة‪ ،‬على بعد �أمتار قليلة من ميدان‬ ‫التحرير‪ ،‬ورفعوا الفتات كتب عليها‪« :‬فري هاجز»‪�« ،‬أي‬ ‫الف ي��و»‪« ،‬احل�ضن م�ش ع�ي��ب»‪� .‬أح��د م�ؤ�س�سي احلملة‬ ‫«�إ�سالم �أل�شيانو» حتدث بحما�سة عن فكرة احلملة‪ ،‬لكنه‬ ‫حينما ُ�سئل‪ :‬لو �أن �أحدهم ح�ضن �أختك يف ال�شارع‪ ،‬فهل‬ ‫ترى ذلك �أمرا عاديا؟ امتنع عن الإجابة!‪.‬‬ ‫م�صر م��ا ب�ع��د االن �ق�ل�اب‪ُ ،‬ي ��راد ل�ه��ا �أن تتحلل من‬ ‫�إ�سالميتها‪ ،‬لتغذ ال�سري يف طريق العلمانية املخا�صمة‬ ‫للدين‪ ،‬ف�سائر ما يعلن عنه علمانيو م�صر يف ن�شاطاتهم‬ ‫وفعاليتهم يت�سم مبخا�صمته للدين ب�شكل وا�ضح و�سافر‪،‬‬ ‫كما ق��ال الكاتب ال�صحفي حلمي النمنم – يف اجتماع‬ ‫لبع�ض القوى املدنية حتدثوا فيه عن الهوية العلمانية‬ ‫مل�صر ‪�« -‬إن م�صر بلد علماين بالفطرة‪ ،‬وال بد من د�ستور‬ ‫علماين‪ ،‬و�أن ه��ذا ه��و ال��وق��ت املنا�سب لإق���ص��اء الإ��س�لام‬ ‫ال�سيا�سي»‪.‬‬ ‫م��ن ال��وا� �ض��ح �أن ال �ق��وى ال�ع�ل�م��ان�ي��ة وال�ل�ي�برال�ي��ة‬ ‫والي�سارية والقومية التي �أيدت االنقالب وباركته‪ ،‬تعمل‬ ‫بجد ال�ستغالل الظروف القائمة‪ ،‬وجتتهد بكل طاقتها‬ ‫لتوظيف اللحظة الراهنة لتنطلق بقوة يف ن�شر �أفكارها‬ ‫ور�ؤاه � ��ا‪ ،‬فهي يف �سابق عهدها ك��ان��ت تتحا�شى الظهور‬ ‫مبظهر املخا�صم للدين و�أحكامه‪ ،‬وكانت تخو�ض معاركها‬ ‫حتت الفتات مواجهة جماعات الإ��س�لام ال�سيا�سي التي‬ ‫تتاجر بالدين – بح�سب أ�ق��وال�ه��م ‪ -‬وتوظفه لتحقيق‬ ‫مكا�سب �سيا�سية‪ ،‬م�ستغلة طيبة ال�شعب امل�صري وميله �إىل‬ ‫التدين‪.‬‬ ‫حينما ي��ري��د ال�ع�ل�م��ان�ي��ون ��ش��ن حملة ع�ل��ى مفهوم‬ ‫ديني مقرر‪� ،‬أو حكم �شرعي ثابت‪ ،‬تراهم يتقم�صون دور‬ ‫العامل ال�شرعي املحقق‪ ،‬في�ستدلون ويناق�شون‪ ،‬ويقررون‬ ‫ويبطلون‪ ،‬رئي�س ح��زب «م�صر العلمانية» القائم على‬ ‫تنظيم حملة «اليوم العاملي خللع احلجاب» يرفع �صوته‬ ‫مدافعا عن حملته‪ ،‬ليقرر مبنطق يح�سبه �شرعيا فيقول‪:‬‬ ‫« ثقافة احلجاب دخيلة على ال�شعب امل�صري‪ ،‬و�أن احلجاب‬ ‫مل ي��ذك��ر يف ال �ق��ر�آن على أ�ن ��ه غ�ط��اء ال��ر�أ���س‪ ،‬و�إمن ��ا هي‬ ‫اج�ت�ه��ادات وت�ف���س�يرات م��ن بع�ض جت��ار ال��دي��ن املمولني‬ ‫من اخلليج»‪ .‬م�ؤكدا يف الوقت نف�سه‪« :‬على �أنه ال ميكن‬ ‫لقطعة قما�ش �أن حت��دد م��دى الإمي ��ان وم�ق��دار ارتباط‬ ‫الإن�سان بربه‪ ،‬لأن الإميان والكفر �شيئان غيبيان‪ ،‬واهلل ال‬ ‫ينظر �إىل �صورنا ومالب�سنا و�أ�شكالنا‪ ،‬ولكن ينظر �إىل ما‬ ‫ك�سبت قلوبنا»‪.‬‬ ‫العلمانيون يريدون تف�صيل دين خا�ص بهم‪ ،‬يوافق‬ ‫ت�صوارتهم‪ ،‬ويتما�شى مع ر�ؤاهم و�أفكارهم‪ ،‬بدءا مبقولتهم‬ ‫املركزية املتمثلة بف�صل الدين عن ال�سيا�سية‪ ،‬التي ال جتد‬ ‫لها موطئ ق��دم يف �أو��س��اط امل�سلمني‪ ،‬لأن��ه قد ا�ستقر يف‬ ‫وعيهم �أن ال�سيا�سة جزء من حياة النا�س‪ ،‬والإ�سالم جاء‬ ‫لينظم كافة �ش�ؤون النا�س يف �شتى مناحي حياتهم‪ .‬فكيف‬ ‫تريدون �إق�صاء الدين عن حياة النا�س‪ ،‬وح�شره يف مناطق‬ ‫�ضيقة ج��دا‪ ،‬ال يكون له �أي نفوذ �أو حاكمية على �أتباعه‬ ‫من امل�سلمني؟‬ ‫العلمانيون يريدون حياة اجتماعية متفلتة من �أحكام‬ ‫الدين‪ ،‬ومنطلقة يف دروب احلياة و�شعابها‪ ،‬دون �أن تتقيد‬ ‫بتوجيهات ربانية وال هدايات نبوية‪ ،‬فلكل امرئ احلق يف‬ ‫�أن يفعل ما يحلو له وي�شتهيه‪ ،‬بالتحرر الكامل من قيود‬ ‫الدين والزاماته و�ضوابطه‪ ،‬حياة الرغبات املتحررة من‬ ‫كل القيود وال�ضوابط‪ ،‬ك�أولئك ال�شباب امل�صريني الذين‬ ‫ن��زل��وا �إىل ��ش��وارع ال�ق��اه��رة‪ ،‬لي�سوقوا حلملتهم «اح�ضن‬ ‫ب �ب�لا���ش»‪ ،‬راف �� �ض�ين ك��ل الأح �ك ��ام والآداب الإ��س�لام�ي��ة‪،‬‬ ‫ومتمردين على تقاليد ال�شعب الذي يعي�شون يف و�سطه‪.‬‬ ‫ك��ل ال�ق��وى امل�صرية املخا�صمة جلماعات «الإ��س�لام‬ ‫ال�سيا�سي»‪ ،‬تتحرك الآن بكل حرية‪ ،‬وال جتد من يقف يف‬ ‫وجهها‪ ،‬ويت�صدى مل�شاريعها‪ ،‬فخ�صومهم من مناه�ضي‬ ‫االن� �ق�ل�اب ي�ع�ي���ش��ون حم �ن��ة � �ش��دي��دة‪ ،‬وه ��م م���ش�غ��ول��ون‬ ‫بالت�صدي للخطر الأكرب‪ ،‬الأزهر وم�شيخته يغط يف �سبات‬ ‫عميق‪ ،‬وال يُ�سمع له �صوت �إال حينما يطلبه االنقالبيون‪،‬‬ ‫حزب النور هائم على وجهه‪ ،‬ال يعرف ماذا يريد‪.‬‬ ‫م�ضى على خلع ن�ساء م�صريات برقعهن‪ ،‬يف ميدان‬ ‫عام‪ ،‬مئة عام‪ ،‬ا�شتدت خاللها حمالت التغريب والعلمنة‪،‬‬ ‫�إال �أن مظاهر التدين ازدادت ظهورا يف املجتمع امل�صري‪،‬‬ ‫وبات اللبا�س ال�شرعي(اجللبات والنقاب) منت�شرا بكرثة‬ ‫يف اجلامعات وامليادين والأ��س��واق وال�شوارع‪ ،‬فما يحاوله‬ ‫العلمانيون املعا�صرون لن يكون �أح�سن ح��اال مما فعله‬ ‫�أ�سالفهم‪ ،‬ول��ن تعدو جهودهم �أن تكون �أ�سبابا حمفزة‬ ‫تدفع الإ�سالميني �إىل مزيد من التم�سك بطريقهم الذي‬ ‫اختاروه و�آمنوا به‪.‬‬


‫‪16‬‬

‫الثالثاء (‪� )17‬أيلول (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2424‬‬

‫�صباح جديد‬


‫‪17‬‬

‫‪assabeelsports@yahoo.com‬‬

‫الثالثاء (‪� )17‬أيلول (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2424‬‬

‫خالل م�ؤمتر �صحفي عقده �أم�س يف مقر احتاد الكرة‬

‫صربة‪ :‬الحكومة صمتت دهر ًا‪ ..‬ونطقت كفر ًا‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬يعقوب احلو�ساين‬

‫و�صف �صالح الدين �صربا نائب‬ ‫رئي�س احتاد الكرة خالل م�ؤمتر �صحفي‬ ‫عقده �أم�س الإثنني‪ ،‬قرار احلكومة‬ ‫بالتربع للمنتخب الوطني مببلغ ‪15‬‬ ‫�ألف دينار‪ ،‬ب�أنه و�صمة عار على جبني‬ ‫احلكومة‪ ،‬معتربا اياه "�إهانة لإجناز‬ ‫املنتخب الأخري"‪ ،‬وتقليل من حجمه‪،‬‬ ‫م�ضيفا "احلكومة �سكتت دهرا‪ ،‬ونطقت‬ ‫كفرا"‪.‬‬ ‫وكان املنتخب الوطني قد حقق‬ ‫�إجنازا غري م�سبوق الثالثاء املا�ضي‬ ‫بو�صوله �إىل امللحق العاملي امل�ؤهل‬ ‫لنهائيات ك�أ�س العامل لي�ضرب موعدا‬ ‫مع خام�س �أمريكا اجلنوبية بعد تخطيه‬ ‫منتخب �أوزبك�ستان‪.‬‬ ‫وقال �صربة‪ :‬عقب مباراة �أوزبك�ستان‬ ‫عقدنا اجتماعا يف احتاد الكرة تقرر‬ ‫فيه خماطبة القطاعني العام واخلا�ص‬ ‫وامل�ؤ�س�سات احلكومية من �أجل دعم‬ ‫الن�شامى للفرتة املقبلة‪ ،‬ومن اليوم‬ ‫التايل حتدثنا مع �أع�ضاء يف جمل�س‬ ‫النواب والأعيان واحلكومة ومن مبادرات‬ ‫�شخ�صية تربع �أع�ضاء النواب والأعيان‬ ‫بـ‪ 100‬دينار من كل ع�ضو للن�شامى ورغم‬

‫�أن املبلغ زهيد �إال �أن احتاد الكرة يثمن‬ ‫املبادرة كون �أنه جاء ب�صفة �شخ�صية‪.‬‬ ‫ورف�ض �صربا الدعم احلكومي‬ ‫رف�ضا قاطعاً‪ ،‬م�ؤكد �أن حاجة االحتاد هي‬ ‫مليوين دينار لإكمال م�شوار املنتخب يف‬ ‫مباراتي امللحق امل�ؤهل لك�أ�س العامل ‪2014‬‬ ‫يف الربازيل‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل مليونني‬ ‫�آخرين ديون م�ستحقة على االحتاد‪.‬‬ ‫و�أو�ضح �صربا �أن االحتاد قدم خطة‬ ‫عمل قبل ‪� 3‬أعوام‪ ،‬و�ضع من خاللها‬ ‫ت�صوراً كام ً‬ ‫ال حللول جميع م�شاكل‬ ‫كرة القدم الأردنية‪ ،‬لكنه �صدم ب�إهمال‬ ‫احلكومات املتعاقبة خلطته‪ ،‬وكانت‬ ‫ال�صدمة الكربى يف احلكومة الأخرية‪،‬‬ ‫حيث مل ت�ضع �أي خطة لالرتقاء بكرة‬ ‫القدم من قبل وزارة التخطيط اجلديدة‪،‬‬ ‫يف الثالث �سنوات املقبلة‪ ،‬وفقا ملا �صرح به‬ ‫�صربا‪.‬‬ ‫كما بني �صربا �أن حكومة عون‬ ‫اخل�صاونة خ�ص�صت مبلغ مليون دينار‬ ‫�سنويا الحتاد الكرة‪ ،‬مت اقتطاع ‪300‬‬ ‫�ألف دينار منها يف عهد رئي�س احلكومة‬ ‫احلايل عبداهلل الن�سور‪ ،‬م�ؤكداً رف�ض‬ ‫احلكومة احلالية �إرجاع املبالغ التي‬ ‫اقتطعتها من االحتاد‪.‬‬ ‫و�أ�شار �صرية اىل �أن �إحتاد �أحد الدول‬

‫الفقرية طلب من االمري علي التدخل‬ ‫من �أجل دعم حكومي للعبه هناك ليقابل‬ ‫الأمري م�س�ؤويل الدولة الذين وبعد‬ ‫االجتماع مع الأمرب قدموا الدعم الالزم‬ ‫لبلدهم‪ ،‬منوها ب�أن منتخب �أوزبك�ستان‬ ‫الذي خ�سر �أمام الن�شامى كانت حكومته‬ ‫قد خ�ص�صت ‪ 22‬مليون دوالر دعما‬ ‫ملنتخب بالدها يف حال تخطى منتخبنا‬ ‫وت�أهل للدور العاملي‪.‬‬ ‫وقال �صربا ان خزينة االحتاد يوجد‬ ‫بها الآن ‪ 846‬دينارا فقط‪� ،‬أي �أنها ال تكفي‬ ‫ل�شراء �أي من �ضروريات االحتاد‪ ،‬حيث‬ ‫يحتاج االحتاد الآن ملبلغ ‪� 46‬ألف دينار‪،‬‬ ‫ل�شراء كرات للأندية‪ ،‬بعد بدء املو�سم‬ ‫الكروي اجلديد‪.‬‬ ‫ويف نهاية امل�ؤمتر ال�صحفي‪ ،‬طالب‬ ‫�صربا امللك عبداهلل الثاين ب�ضرورة‬ ‫تدخله يف م�شكلة االحتاد‪ ،‬طالبا اياه‬ ‫بعمل "ثورة بي�ضاء" لإنقاذ كرة القدم‬ ‫من التدهور‪.‬‬ ‫وكان جمل�س الوزراء قرر التربع‬ ‫مببلغ ‪� 15‬ألف دينار دعما للمنتخب‬ ‫الوطني لكرة القدم‪ ،‬وذلك خالل جل�سة‬ ‫عقدها �أم�س االول الأحد برئا�سة رئي�س‬ ‫الوزراء عبداهلل الن�سور‪.‬‬

‫اللقاء يتجدد اليوم‬

‫يف ذهاب دور الثمانية من بطولة ك�أ�س االحتاد الآ�سيوي‬

‫الفيصلي يسعى إىل العودة بنتيجة إيجابية‬ ‫من هونج كونج‬ ‫ال�سبيل‪ -‬يعقوب احلو�ساين‬ ‫ي�سعى فريق النادي الفي�صلي عند‬ ‫ال�ساعة الثالثة م�ساء اليوم الثالثاء اىل‬ ‫العودة من هوجن كوجن بنتيجة �إيجابية‬ ‫�أمام م�ضيفه كيت�شي يف ذهاب دور الثمانية‬ ‫لبطولة ك�أ�س الإحتاد الآ�سيوي لكرة‬ ‫القدم‪.‬‬ ‫الفي�صلي ال�ساعي لنتيجة �إيجابية‬ ‫متنحه الثقة وتعزز �أماله بالو�صول �إىل‬ ‫دور الأربعة قبل مواجهة الإياب املقررة‬ ‫الثالثاء القادم على �إ�ستاد عمان الدويل‪.‬‬ ‫الفي�صلي خ�ضع فور و�صوله �إىل‬ ‫هوجن كوجن يوم ال�سبت املا�ضي لتدريبات‬ ‫متوا�صلة وذلك بعد رحلة �شاقة ا�ستغرقت‬ ‫"‪� "17‬ساعة‪� ،‬إال �أن معنويات الالعبني‬ ‫بدت مرتفعة‪ ،‬وبح�سب االخبار الواردة‬ ‫من هناك �أكد ال�سعودي علي كميخ خالل‬ ‫حديثه لالعبني �أهمية حتقيق نتيجة‬ ‫ايجابية تعزز من التطلعات �إىل جانب‬ ‫�ضرورة التعامل مع خ�صمه بحذر يف ظل‬ ‫الغمو�ض الذي يكتنفه‪.‬‬ ‫ويتوقع �أن ميثل الفي�صلي يف‬ ‫املباراة ل�ؤي العمايرة وابراهيم الزواهرة‬

‫وعبداالله احلناحنة ويو�سف النرب‬ ‫وح�سونة ال�شيخ‪ ،‬وجونيور وتوليو و�شريف‬ ‫عدنان ورائد النواطري ورودريغو‪.‬‬ ‫و�سيتعامل فريق الفي�صلي منذ بداية‬ ‫املباراة بحذر لك�شف مقومات فريق كيت�شي‬ ‫الغام�ض ثم ايجاد احللول املنا�سبة بعد‬ ‫ذلك ل�ضمان حتقيق العودة املطلوبة‪.‬‬ ‫ومل تت�ضح بعد امكانية م�شاركة‬ ‫جنم الفريق رائد النواطري يف املباراة من‬ ‫عدمها حيث ما يزال اجلهاز الطبي يعمل‬ ‫على جتهيزه ل�ضمان م�شاركته‪.‬‬ ‫وكان احتاد الكرة قد منح الفي�صلي‬ ‫راحة يف الإ�سبوعني الأوليني من بطولة‬ ‫دوري املحرتفني �إذ مل يخ�ض اي لقاء يف‬ ‫بطولة الدوري بعدما ت�أجل لقائه الأول‬ ‫�أمام العربي ب�سبب ارتباطه بالبطولة‬ ‫و�سي�ؤجل لقائه الثاين �أمام الوحدات يف‬ ‫الإ�سبوع الثاين من بطولة الدوري ب�سبب‬ ‫مواجهة الإياب‪.‬‬ ‫وكان الفي�صلي ظفر بلقب ك�أ�س‬ ‫الإحتاد الآ�سيوي مرتني متتالينت وهو‬ ‫يطمع لإ�ستعادة اللقب بقيادة ال�سعودي‬ ‫علي كميخ الذي يقود الفريق لأول مرة يف‬ ‫هذه البطولة‪.‬‬

‫الفي�صلي يبحث عن الفوز‬

‫املنتخب الوطني للناشئني يتعادل‬ ‫مع نظريه العراقي وديا‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬

‫تعادل املنتخب الوطني للنا�شئني مواليد ‪98‬‬ ‫م�ساء �أول من �أم�س االحد مع املنتخب العراقي ‪2/2‬‬ ‫يف املباراة الودية التي جرت على ملعب ال�سليمانية‬ ‫وذلك يف ثاين مباريات املنتخب يف مع�سكره التدريبي‬ ‫الذي يقيمه يف مدينة ال�سليمانية العراقية ا�ستعدادا‬ ‫للم�شاركة يف ت�صفيات ا�سيا التي ي�ست�ضيفها االردن‬ ‫يف ‪� 25‬شهر ايلول اجلاري مب�شاركة منتخبات‬ ‫ال�سعودية و�سوريا وافغان�ستان‪.‬‬ ‫ويتجدد اللقاء بني املنتخبني م�ساء اليوم‬ ‫الثالثاء قبل ان يختتم املنتخب مع�سكره التدريبي‬ ‫م�ساء اخلمي�س بلقاء احد فرق ال�سليمانية املحلية‬ ‫ومن ثم العودة اىل عمان للدخول يف مع�سكر داخلي‬ ‫حتى موعد انطالق البطولة‪.‬‬ ‫ووقف منتخب النا�شئني ندا قويا للمنتخب‬ ‫العراقي وقدم العبوه مباراة متميزة على ال�صعيد‬ ‫الفني والبدين وجنحوا يف الرد التقدم العراقي‬ ‫مرتني‪.‬‬ ‫ال�شوط االول جاء �سجاال بني املنتخبني ومل‬ ‫ترهب اف�ضلية املنتخب العراقي يف اللعب على ار�ضه‬ ‫وبني جمهوره العبي منتخبنا الذين بادلوا العبي‬ ‫العراق الهجمات بف�ضل حتركات بهاء اجلعافرة‬ ‫يف اخلط االمامي وبا�سناد من علي ذيابات ودومي‬ ‫دومي واحمد طنو�س ويو�سف عبد الرحمن لي�سدد‬ ‫بهاء كرة قوية مرت بجوار القائم‪.‬‬ ‫ووجد املنتخب العراقي �صعوبة كبرية يف تهديد‬ ‫مرمى �سليم بعد ان اجاد عالء جابر وحممد عبويني‬

‫وحممد ملوخ وجابر فر�ض الرقابة على مفاتيح‬ ‫اللعب العراقية حتى الدقيقة االخرية من ال�شوط‬ ‫عندما خطف �سجاد جا�سم هدف ال�سبق للعراقيني‪.‬‬ ‫�ضغط منتخبنا يف ال�شوط الثاين بهدف‬ ‫التعديل و�سنحت الفر�صة مرتني ليو�سف عبد‬ ‫الرحمن للت�سجيل بيد ان ب�سالة احلار�س العراقي‬ ‫لكرتيه حرمته من ادراك مبتغاه‪.‬‬ ‫وقبل نهاية املباراة بخم�س دقائق انربى حممد‬ ‫ملوخ لت�سديد ركلة حرة مبا�شرة ف�أطلقها �صاروخية‬ ‫ا�ستقرت يف �شباك العراق هدف التعادل‪.‬‬ ‫ويف الدقيقة االخرية اعلن احلكم عن ركلة جزاء‬ ‫مل�صلحة املنتخب العراقي نفذها بنجاح �صفاء هادي‬ ‫لكن رد العبينا مل يت�أخر ويف الدقيقة الثانية من‬ ‫الوقت بدل ال�ضائع نفذ الثالثي حممد الطريفي‬ ‫وعالء جابر وثائر عزيز ركلة حرة با�سلوب انيق‬ ‫و�سل�س هي�أها عالء بعر�ضية منوذجية على ر�أ�س ثائر‬ ‫الذي �سبق املدافعني و�سددها قوية مدركا التعادل يف‬ ‫الوقت القاتل‪ .‬وقال املدير الفني للمنتخب الكابنت‬ ‫عدنان عو�ض للموقع الر�سمي لالحتاد عقب املباراة‬ ‫ان املباراة كانت مفيدة جدا لالعبي املنتخب وحققت‬ ‫الهدف من اقامتها امال ان يكون اللقاء الثاين‬ ‫الثالثاء بنف�س قوة وجودة لقاء اليوم‪.‬‬ ‫وا�ضاف‪ :‬تعادلنا مع واحد من اقوى فرق ا�سيا‬ ‫يف هذه الفئة يجعلنا نتفاءل ب�أننا قادرون على‬ ‫املناف�سة على بطاقة الت�أهل اىل نهائيات ا�سيا الفتا‬ ‫اىلى ان الالعبني ا�ستوعبوا املطلوب منهم فنيا‬ ‫وقدموا مردودا بدنيا طيبا يجعلني مطمئنا اىل‬ ‫م�ستوى جاهزيتنا‪.‬‬

‫دوري املحرتفني‪ ..‬الإثارة بحاجة �إىل الوقت‬

‫«أسود غمدان» يتعثرون و«الجدد» يبدعون‬ ‫ال�سبيل‪ -‬ثائر م�صطفى‬ ‫مل تكن بداية البطل ال�سابق �شباب الأردن‬ ‫مقنعة يف اجلولة الأوىل من دوري املحرتفني‬ ‫لكرة القدم‪� ،‬إذ ظهرت املعاناة مبكرا و�سقط‬ ‫"الأ�سود" فج�أة �أمام ذات را�س يف لقاء مل يكن‬ ‫يتوقع �أحد �أن ينتهي بهذا الأ�سلوب‪ ،‬عموما‬ ‫ف�إن تلك النتيجة ت�ؤ�شر �أن م�ستوى الفريق‬ ‫لي�س على ما يرام‪ ،‬واملطلوب �إعادة ح�سابات‬ ‫للم�ستقبل ت�ضمن �إعادة الأمور �إىل ن�صابها‬ ‫قبل �أن تقع "امل�صيبة"‪.‬‬ ‫بدورهما �أخفق الوحدات والرمثا يف لقاء‬ ‫القمة الذي جمعهما‪ ،‬وخرجا معا بنقطة‬ ‫�سلبية رمبا تكون مفيدة �أكرث لـ"غزالن‬ ‫ال�شمال" بخا�صة �أنها حتققت بعيدا عن‬ ‫الأر�ض واجلمهور‪ ،‬وعلى العك�س متاما بدا‬ ‫احل�سني �إربد وال�شيخ ح�سني الوافدين‬ ‫اجلديدين لكرة املحرتفني وجنحا يف اعتالء‬ ‫ال�صدارة �إىل جانب ذات را�س والبقعة الذي‬ ‫زاد من "جرح" اجلزيرة البعيد كل البعد عن‬ ‫م�ستواه احلقيقي‪ ،‬فيما ي�صعب احلكم على‬ ‫م�ستوى الفي�صلي والعربي اللذين غابا عن‬ ‫اجلولة احلالية الن�شغال الأول يف التح�ضري‬ ‫ملباراة كيت�شي من هوجن كوجن ع�صر �أم�س‬ ‫�ضمن ذهاب ربع نهائي ك�أ�س االحتاد الآ�سيوي‬ ‫لكرة القدم‪.‬‬ ‫القادم �أف�ضل‬ ‫يبقى هناك كثري من الأمور املخفية‪ ،‬وهي‬ ‫بال �شك �ستظهر م�ستقبال وبحاجة اىل من‬ ‫يح�سن التعامل معها‪ ،‬ورمبا يجد املتابع العذر‬ ‫للأندية والعبيها خالل اجلولة الأوىل‪ ،‬بعد‬

‫�أن حت�ضرت الفرق ب�شكل مكتمل قبل البداية‬ ‫ب�ساعات معدودة‪ ،‬بهدف ا�ستكمال منتخب‬ ‫"الن�شامى" حمطته قبل الأخرية يف امللحق‬ ‫امل�ؤهل �إىل نهائيات ك�أ�س العامل‪ ،‬حيث جنح يف‬ ‫الو�صول �إىل ما يريد ومل يتبق �سوى لقائني‬ ‫�سيتحدد خاللهما امل�صري النهائي للكرة‬ ‫الأردنية‪.‬‬ ‫النتائج التي �شهدتها اجلولة الأوىل فاج�أت‬ ‫البع�ض‪ ،‬لكنها منطقية فهناك فرق حت�ضرت‬ ‫ب�شكل جيد وا�ستفادت من حمدودية متثيل‬ ‫العبيها يف املنتخبات الوطنية‪ ،‬بعك�س �أخرى مل‬ ‫تتجمع �سوى قبل املباراة بيومني فقط وهو ما‬ ‫جعل بع�ض املدربني يطالبون بت�أجيل املرحلة‬ ‫احلالية �أياما حتى يح�صل جنومهم على ق�سط‬ ‫من الراحة ومن �أبرزهم نادي الوحدات الذي‬ ‫تدرب خالل الفرتة املا�ضية بت�سعة العبني‬ ‫فقط‪.‬‬ ‫قمة باهتة‬ ‫مل يتوقع �أحد �أن تخرج قمة اجلولة بني‬ ‫الوحدات والرمثا �سلبية النتيجة قيا�سا للتاريخ‬ ‫الذي دون يف �سجالته �أن مثل هذه املباريات‬ ‫ال بد �أن ت�شهد هدفا �أو �أكرث‪ ،‬ورغم و�صول‬ ‫الفريقني نحو املرمى يف م�شاهد متعددة‪ ،‬عانى‬ ‫الالعبون من �سوء طالع الزمهم ويف نف�س‬ ‫الوقت �شهدت املوقعة متيزا للحار�سني عامر‬ ‫�شفيع وعبداهلل الزعبي اللذين كانا ثابتني يف‬ ‫مواقعهما وو�صال ب�شباكهما �إىل بر الأمان‪.‬‬ ‫احل�سني وال�شيخ ح�سني‬ ‫هما من �أكرث الفرق اجتهادا يف الفرتة‬ ‫احلالية‪ ،‬ويكفي �أنهما �صاعدان من الدرجة‬ ‫الأوىل ومع هذا ت�أهال معا �إىل الدور الثاين من‬

‫بطولة ك�أ�س الأردن‪ ،‬و�سجال بداية منطقية يف‬ ‫دوري املحرتفني‪ ،‬وهذا ما �سيمنحهما الدافع‬ ‫م�ستقبال لإظهار م�ستواهما احلقيقي‪.‬‬ ‫من جانبه بدا و�ضع فريق �شباب الأردن‬ ‫مزعجا للإدارة واجلهاز الفني‪ ،‬وميكن �أن تكون‬ ‫اخل�سارة در�سا قا�سيا لالعبني علهم ي�ستفيدون‬ ‫منها يف املباريات املقبلة‪ ،‬واحلال ينطبق على‬ ‫اجلزيرة الذي يعي�ش �أياما �صعبة يف ظل‬ ‫اخلروج من الك�أ�س والرتاجع �إىل املركز الأخري‬ ‫على �سلم ترتيب الدوري حتى الآن‪ ،‬حاله حال‬ ‫املن�شية حيث ظهرت �أخبار تتحدث عن �إمكانية‬ ‫البحث عن مدرب بديل للمحلي خ�ضر بدوان‪،‬‬ ‫ويُ�سجل للبقعة ا�ستعادة توازنه يف الوقت‬ ‫احلايل يف ظل العمل الإداري والتعاقدات‬ ‫املميزة التي �أبرمها �إ�ضافة �إىل ح�سن قيادة‬ ‫اجلهاز الفني بقيادة امل�صري �شريف اخل�شاب‬ ‫لهذه املنظومة‪.‬‬ ‫�أرقام وكالم‬ ‫ فرق ذات را�س والبقعة واحل�سني �إربد‬‫وال�شيخ ح�سني حققت الفوز الأول لها‪.‬‬ ‫ بداية �ضعيفة للجزيرة واملن�شية و�شباب‬‫الأردن وال�صريح‪.‬‬ ‫ �أول تعادل يف دوري املحرتفني حتقق بني‬‫الوحدات والرمثا‪.‬‬ ‫ �أول هدف يف دوري املحرتفني �سجله‬‫حمرتف ال�شيخ ح�سني ال�سوري �إ�سراء حموية‪.‬‬ ‫ �أول ركلة جزاء كانت ل�صالح اجلزيرة‬‫ونفذها �صالح اجلوهري بنجاح‪.‬‬ ‫ �شهدت اجلولة احلالية ت�سجيل ‪11‬‬‫هدف يف "‪ "5‬مباريات مبعدل ‪ 2.1‬هدف يف كل‬ ‫مباراة‪.‬‬

‫الوحدات والرمثا ‪� ..‬سلبية يف الأداء والنتيجة‬


‫‪18‬‬

‫ريا�ضة ومالعب‬

‫الثالثاء (‪� )17‬أيلول (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2424‬‬

‫ك�أ�س االحتاد الآ�سيوي‬

‫الكويت يف ضيافة نيو رادينت‪ ..‬ومهمة صعبة‬ ‫للقادسية أمام الشرطة‬

‫مدن‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫يحل الكويت الكويتي ح��ام��ل اللقب �ضيفا‬ ‫على نيو رادينت املالديفي املغمور اليوم الثالثاء‬ ‫يف جولة الذهاب من الدور ربع النهائي لبطولة‬ ‫ك�أ�س االحتاد اال�سيوي يف كرة القدم‪.‬‬ ‫وخ�لاف��ا للموا�سم ال�سابقة‪ ،‬جنبت القرعة‬ ‫وق��وع فريقني م��ن البلد ذات��ه يف دور الثمانية‪،‬‬ ‫ع �ل �م��ا ان ال� �ك ��وي ��ت اق �� �ص��ى م ��واط� �ن ��ه وغ��رمي��ه‬ ‫القاد�سية من دور الــــ‪ 16‬يف املو�سمني املا�ضيني‬ ‫وبركالت الرتجيح يف املنا�سبتني‪ ،‬قبل ان يبلغ‬ ‫النهائي ويخ�سر ام��ام م�ضيفه ن��ا��س��اف كار�شي‬ ‫االوزبك�ستاين ‪ 2-1‬يف ‪ 2011‬ويتغلب على م�ضيفه‬ ‫اربيل العراقي ‪�-4‬صفر يف ‪.2012‬‬ ‫وتقام جولة االي��اب من رب��ع النهائي يف ‪24‬‬ ‫ايلول احلايل على ا�ستاد نادي الكويت‪.‬‬ ‫وك � ��ان ع �ب��دال �ع��زي��ز امل � � ��رزوق‪ ،‬رئ �ي ����س ن ��ادي‬ ‫الكويت بطل ال��دوري املحلي يف املو�سم املا�ضي‬ ‫وامل �ت �� �ص��در احل ��ايل اىل ج��ان��ب ال �ق��اد� �س �ي��ة‪ ،‬اك��د‬ ‫بعيد القرعة ان فريقه ي�سعى اىل انتزاع لقبه‬ ‫القاري الثالث‪ ،‬م�ؤكدا ان مهمة "االبي�ض" لن‬ ‫ت�ك��ون �سهلة ام��ام خ�صمه امل��ال��دي�ف��ي ال��ذي بلغ‬ ‫ربع النهائي اثر ت�صدره املجموعة اخلام�سة يف‬ ‫ختام مناف�سات دور املجموعات بر�صيد ‪ 15‬نقطة‬ ‫متقدما ب�ف��ارق االه ��داف على ي��ان�غ��ون يونايتد‬ ‫من ميامنار وكوفوي �صن هاي من هونغ كونغ‬ ‫الثالث (‪ 4‬نقاط) وبري�سيبو االندوني�سي الرابع‬ ‫(ن �ق �ط��ة واح � ��دة)‪ ،‬وحم �ق �ق��ا خ�م���س��ة ان �ت �� �ص��ارات‬ ‫م�ق��اب��ل خ �� �س��ارة واح� ��دة‪ ،‬ق�ب��ل ان ي �ت �ج��اوز عقبة‬ ‫��س�ي�لان�غ��ور امل��ال �ي��زي ب�ن�ت�ي�ج��ة ‪� �-2‬ص �ف��ر يف دور‬ ‫ا لــــــ‪.16‬‬ ‫ب � ��دوره‪ ،‬ان �ه��ى ال �ك��وي��ت دور امل �ج �م��وع��ات يف‬ ‫�صدارة املجموعة االوىل بر�صيد ‪ 12‬نقطة من‬ ‫اربعة انت�صارات وخ�سارتني متقدما على الرفاع‬ ‫البحريني (‪ 10‬نقاط) وال�صفاء اللبناين (‪)10‬‬ ‫وريغر تاداز الطاجيك�ستاين (‪.)2‬‬ ‫ويف دور ال�ـ�ـ�ـ�ـ‪ ،16‬ف��از "العميد" على ده��وك‬ ‫ال�ع��راق��ي ‪ 1-4‬ب��رك�لات الرتجيح بعد ان تعادل‬ ‫الفريقان ‪ 1-1‬يف الوقتني اال�صلي واال�ضايف‪.‬‬ ‫وق��ال ع��ادل عقلة م��دي��ر ال�ف��ري��ق "القرعة‬ ‫ت�ع�ت�بر م��ري �ح��ة ب �ي��د ان �ن��ا ن �ح�ترم ك��ل اخل���ص��وم‬ ‫ونعمل لها الف ح�ساب‪ ،‬واي �شيء غري ذلك قد‬ ‫يعر�ضنا للخ�سارة"‪ ،‬وا�ضاف ان "اخل�صم ي�ضم‬ ‫يف �صفوفه �ستة عنا�صر من منتخب املالديف"‪.‬‬ ‫و�سيفتقد "االبي�ض"‪ ،‬ال��ذي ي�ق��وده امل��درب‬ ‫ال� ��روم� ��اين اي� � ��وان م� ��اري� ��ن‪ ،‬جن �م��ه ول� �ي ��د ع�ل��ي‬ ‫املوقوف‪ ،‬وفهد العنزي وعبدالرحمن احل�سينان‬ ‫ون��ا� �ص��ر ال �ق �ح �ط��اين و� �س��ام��ي ال �� �ص��ان��ع ب��داع��ي‬ ‫الإ�صابة‪ ،‬لكنه اكد ا�ستعداده ملواجهة نيو رادينت‬

‫نيولز اولد بويز‬ ‫يستعيد صدارة‬ ‫الدوري األرجنتيني‬ ‫بوينو�س اير�س‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ا� �س �ت �ع��اد ن �ي��ول��ز اول� ��د ب��وي��ز ب �ط��ل ال� ��دوري‬ ‫اخلتامي مركز ال�صدارة بفوزه على اوليمبو‬ ‫‪ 1-2‬يف املرحلة ال�سابعة من بطولة االرجنتني‬ ‫لكرة القدم التي �ستختتم �أم�س االثنني بلقاء‬ ‫جمنازيا ال بالتا مع كولون‪.‬‬ ‫و��س�ج��ل ال�ف��رن���س��ي داف �ي��د ت��ري��زي�غ�ي��ه (‪)51‬‬ ‫وماك�سي رودريغيز (‪ 74‬من ركلة ج��زاء) هديف‬ ‫نيولز اول��د بويز ودام�ي��ان مو�ستو (‪ )35‬هدف‬ ‫اوليمبو‪.‬‬ ‫ورف� ��ع ن �ي��ول��ز اول� ��د ب��وي��ز ر� �ص �ي��ده اىل ‪14‬‬ ‫نقطة وبفارق نقطة واحدة امام ار�سنال الذي‬ ‫ت�ع��ادل م��ع ري�ف��ر ب�لاي��ت ب�ه��دف خلوليو بور�ش‬ ‫(‪ )65‬م�ق��اب��ل ه��دف ل�غ��اب��ري��ال م�يرك��ادو (‪)10‬‬ ‫و� �س��ان ل��ورن��زو ال ��ذي ت �ع��ادل م��ع غ ��ودي ك��روز‬ ‫�صفر‪�-‬صفر‪.‬‬ ‫وم �ن��ي ارج �ن �ت �ي �ن��و���س ج ��ون� �ي ��ورز امل �ت �� �ص��در‬ ‫ال���س��اب��ق ب�خ���س��ارت��ه االوىل وال �ت��ي ك��ان��ت كبرية‬ ‫ع �ن��دم��ا � �س �ق��ط ام� ��ام الن ��و� ��س ب��ارب �ع��ة اه� ��داف‬ ‫�سجلها لوتارو اكو�ستا (‪ )23‬و�سانتياغو �سيلفا‬ ‫(‪ )55‬ولياندرو �سوموزا (‪ )66‬ولوكا�س ميالنو‬ ‫(‪.)80‬‬ ‫ويف ب��اق��ي امل� �ب ��اري ��ات‪ ،‬ف ��از اول ب��وي��ز على‬ ‫كويلمي�س باربعة اهداف نظيفة �سجلها ماورو‬ ‫م��ات��و���س (‪ 6‬و‪ 46‬و‪ )66‬وغ��ون��زال �ي��ز ا��س�ب�ي�ن��وزا‬ ‫(‪ ،)79‬وب �ل �غ��ران��و ع �ل��ى ف�ي�ل�ي��ز ب �ث�لاث��ة اه ��داف‬ ‫الي�ستيبان غونزالي�س (‪ )34‬وفرناندو ماركيز‬ ‫(‪ )61‬و�سيزار برييرا (‪.)64‬‬ ‫ك � �م� ��ا ف� � � ��از ات� �ل� �ي� �ت� �ي� �ك ��و راف � ��اي� � �ي �ل��ا ع �ل��ى‬ ‫ا��س�ت��ودي��ان�ت�ي����س ب �ه��دف ل �ل��وك��ا���س ال�ب�يرت�ي�ن�غ��و‬ ‫(‪ )15‬وت�ي�غ��ري ع�ل��ى روزارو ��س�ن�ترال بهدفني‬ ‫لرامريو ليوين (‪ )50‬واميليانو ايليكوبولو�س‬ ‫(‪ ،)63‬وب��وك��ا ج��ون �ي��ورز ع �ل��ى را� �س �ي �ن��غ ك�ل��وب‬ ‫بهدفني خلوان �سان�شيز مينو (‪ )16‬واميانويل‬ ‫جيغليوتي (‪.)67‬‬

‫بعد ف��وزه قبل اي��ام على كاظمة ال�ق��وي بهدف‬ ‫عبدالهادي خمي�س �ضمن الدوري الكويتي‪.‬‬ ‫و�ضمت قائمة الكويت ‪ 18‬العبا هم م�صعب‬ ‫ال �ك �ن��دري وع �ب��د اهلل ال�بري �ك��ي وح �� �س�ين ح��اك��م‬ ‫وب� ��در ال �ع��ازم��ي وع� �ب ��داهلل ال �ظ �ف�يري وي�ع�ق��وب‬ ‫الطاهر وعبدالهادي خمي�س وعبداهلل الرفاعي‬ ‫و�شريدة ال�شريدة وفهد حمود وعلي الكندري‬ ‫وفهد عو�ض وج��راح العتيقي وحممد الفار�سي‬ ‫وال �ت��ون �� �س �ي��ان � �ش��ادي ال �ه �م��ام��ي وع �� �ص��ام جمعة‬ ‫وال�ب�رازي� �ل ��ي روج�ي�ري ��و دي ا� �س �ي ����س ك��وت�ي�ن�ي��و‬ ‫والبحريني ح�سني بابا‪.‬‬ ‫القاد�سية يف مهمة �صعبة‬ ‫وي �ل �ت �ق��ي ال �ق��اد� �س �ي��ة ال �ك��وي �ت��ي م ��ع ��ض�ي�ف��ه‬ ‫ال �� �ش��رط��ة ال �� �س��وري يف ج��ول��ة ال ��ذه ��اب‪ ،‬وت �ق��ام‬ ‫امل �ب��اراة ع�ل��ى ا��س�ت��اد ال���ص��داق��ة وال �� �س�لام ال�ت��اب��ع‬ ‫لنادي كاظمة الكويتي ولي�س على ا�ستاد حممد‬ ‫احلمد اخلا�ص بنادي القاد�سية لعدم مطابقته‬ ‫ل�شروط االحتاد اال�سيوي للعبة‪.‬‬ ‫وثبت االحتاد اال�سيوي موعد ومكان اقامة‬ ‫م �ب��اراة ال �ع��ودة‪ ،‬اذ ح��دد ل�ه��ا ‪ 24‬اي �ل��ول احل��ايل‬ ‫يف العا�صمة اللبنانية ب�يروت نتيجة الظروف‬ ‫االمنية التي متر بها �سوريا يف الوقت الراهن‪.‬‬ ‫وعر�ض القاد�سية ا�ست�ضافة مباراة االي��اب‬ ‫يف الكويت على ان يتحمل تكاليف اقامة الفريق‬ ‫ال �� �س��وري ك��ام �ل��ة‪ ،‬ك �م��ا اق�ت�رح اق��ام��ة ال �ل �ق��اء يف‬ ‫االردن يف حال عدم موافقة االحتاد القاري على‬ ‫اقامتها يف الكويت نظرا اىل ال�ظ��روف االمنية‬ ‫ال��دق�ي�ق��ة ال �ت��ي يعي�شها ل �ب �ن��ان‪ ،‬اال ان االحت��اد‬ ‫اال�سيوي ثبت بريوت مكانا للمباراة‪.‬‬ ‫واب� � ��دى االحت� � ��اد ال �ل �ب �ن��اين ا� � �ص� ��رارا ع�ل��ى‬ ‫ا�ست�ضافة اللقاء حيث ا��ش��ارت بع�ض التقارير‬ ‫اىل ان��ه اراد من وراء ذل��ك تثبيت اقامة مباراة‬ ‫ل�ب�ن��ان وال�ك��وي��ت يف ‪ 15‬ت�شرين االول امل�ق�ب��ل يف‬ ‫اجل��ول��ة ال�ث��ال�ث��ة م��ن ت���ص�ف�ي��ات ك � أ����س امم ا�سيا‬ ‫امل�ق��ررة ع��ام ‪ 2015‬يف ا�سرتاليا‪ ،‬وقطع الطريق‬ ‫امام اي حماوالت قد يقوم بها االحتاد الكويتي‬ ‫لنقل املباراة اىل خارج لبنان ب�سبب التوتر الذي‬ ‫�شهدته البالد يف االونة االخرية‪.‬‬ ‫القاد�سية ال��ذي ب��د�أ املو�سم ب�شكل رائ��ع من‬ ‫خ�لال اح��راز ك�أ�س ال�سوبر املحلية على ح�ساب‬ ‫ال �ك��وي��ت‪ ،‬ق� ��ادم م��ن ف ��وز ��ص�ع��ب ع �ل��ى ال���س��اح��ل‬ ‫‪� ��-1‬ص� �ف ��ر يف ال � � ��دوري امل �ح �ل��ي ح �ي��ث ي �ت �ق��ا� �س��م‬ ‫�صدارته مع الكويت نف�سه‪.‬‬ ‫وع��ن كيفية م��واج�ه��ة ال�شرطة على الرغم‬ ‫م ��ن ع� ��دم خ ��و� ��ض االخ �ي��ر ل �ل �م �ب��اري��ات ب���س�ب��ب‬ ‫ال��و��ض��ع االم�ن��ي امل�ت�ردي يف ��س��وري��ا‪ ،‬ق��ال حممد‬ ‫ابراهيم مدرب القاد�سية‪ :‬ال�شرطة فريق جيد‬ ‫وي���ش�ك��ل ال� �ق ��وام ال��رئ �ي ����س ل�ل�م�ن�ت�خ��ب ال �� �س��وري‬

‫فريق القاد�سية‬

‫الذي خا�ض يف االونة االخرية مباراة ودية امام‬ ‫منتخب لبنان وخ�سرها‪ .‬لذلك ال توجد �صعوبة‬ ‫يف درا��س��ة الفريق وا�ستك�شاف م�ستواه احل��ايل‪،‬‬ ‫انه فريق متطور ي�ضم ثالثة العبني برازيليني‬ ‫يتمتعون مب�ستويات مم�ت��ازة‪ ،‬واعتقد ان تفرغ‬ ‫ال �ف��ري��ق ل�ل�ب�ط��ول��ة اال� �س �ي��وي��ة وع� ��دم ارت �ب��اط��ه‬ ‫مب �ب��اري��ات ي �ج �ع�لان��ه اك�ث�ر ت��رك �ي��زا وج��اه��زي��ة‬ ‫ملواجهتنا‪.‬‬ ‫وج � ��اءت ع� ��ودة م �� �س��اع��د ن ��دا ل �ل �م �� �ش��ارك��ة يف‬ ‫ت��دري �ب��ات ال �ق��اد� �س �ي��ة ل�ت�ع�ط��ي "امللكي" دف�ع��ة‬ ‫معنوية كبرية‪ ،‬كما عاد احلار�س نواف اخلالدي‬ ‫واملهاجم حمد العنزي من اال�صابة التي هددت‬ ‫م�شاركتهما يف اال��س�ت�ح�ق��اق ال �ق��اري‪ ،‬وب��ال�ت��ايل‬ ‫يكون �ضاري �سعيد الغائب الوحيد‪.‬‬ ‫وخ�سر القاد�سية خدمات ح�سني فا�ضل الذي‬ ‫انتقل للعب �ضمن �صفوف ال��وح��دة االم��ارات��ي‪،‬‬ ‫كما كان على و�شك التنازل عن جنمه االول بدر‬ ‫املطوع لالهلي ال�سعودي قبل ان يقرر الالعب‬ ‫اال�ستمرار مع "اال�صفر"‪.‬‬ ‫م��ن ج��ان�ب��ه‪ ،‬أ�ك��د خ��ال��د ال�سهو‪ ،‬اح��د اداري��ي‬ ‫نادي ال�شرطة‪ ،‬ان االخري جاء اىل الكويت للعودة‬ ‫بنتيجة ايجابية قبل ل�ق��اء االي��اب‪ ،‬م�شريا اىل‬ ‫ان ال�شرطة قام بعملية جتديد واح�لال و�صلت‬ ‫اىل ح��د �ضم �سبعة الع�ب�ين‪ ،‬م��ؤك��دا ان �صفوف‬ ‫الفريق مكتملة وجاهزة ملالقاة القاد�سية‪.‬‬ ‫وي�ب�رز م��ن ال�لاع �ب�ين اجل ��دد ال�برازي �ل �ي��ون‬

‫ج�ي�ل���س��ون وف��ال��دي �� �س �ي��و وك ��ارل ��و� ��س‪ ،‬ب��اال��ض��اف��ة‬ ‫اىل جن��م امل�ن�ت�خ��ب اح �م��د ال ��دوين وزي ��اد دن��ورة‬ ‫وعبدالنا�صر ح�سن‪.‬‬ ‫يقود ال�شرطة‪ ،‬ال��ذي خ�سر �آخ��ر مبارياته‬ ‫اال��س�ت�ع��دادي��ة ق�ب��ل احل���ض��ور اىل ال�ك��وي��ت ام��ام‬ ‫االن �� �ص��ار ال�ل�ب�ن��اين ب �ه��دف‪ ،‬امل� ��درب ال�برازي �ل��ي‬ ‫ب��اول��و دا �سيلفا ال��ذي ت�ع��اق��دت معه االدارة يف‬ ‫اب املا�ضي بدال من ر�ضوان االبر�ش الذي بات‬ ‫م�ساعدا له‪.‬‬ ‫وع �ل��ى ال��رغ��م م��ن ��ص�ع��وب��ة امل��واج �ه��ة‪ ،‬ف ��إن‬ ‫ال �� �ش��رط��ة ي �ت �ط �ل��ع اىل ت �ع��وي ����ض خ ��روج ��ه م��ن‬ ‫ال �ب �ط��والت امل�ح�ل�ي��ة ب�ع��د خ���س��ارت��ه ل�ق��ب بطولة‬ ‫ال� ��دوري ال ��ذي ذه ��ب ل�ف��ري��ق اجل �ي ����ش‪ ،‬وك��ذل��ك‬ ‫خروجه من الدور ن�صف النهائي لبطولة ك�أ�س‬ ‫�سوريا التي توج الوحدة الدم�شقي بلقبها‪.‬‬ ‫وع� ��زز ال �ف��ري��ق � �ص �ف��وف��ه ب��امل �ه��اج��م ال ��دويل‬ ‫اح�م��د ال��دوين و��س��اع��د ال��دف��اع زي��اد دن��ورة على‬ ‫�سبيل االع ��ارة م��ن ف��ري��ق م�صفاة بانيا�س ومع‬ ‫حار�س الوحدة ال�شاب ط�لال احل�سني تعوي�ضا‬ ‫خل �� �س��ارت��ه ج� �ه ��ود ال� �ث�ل�اث ��ي ال � � ��دويل م���ص�ع��ب‬ ‫بلحو�س واحمد �صالح وعدي جفال الحرتافهم‬ ‫يف عمان والكويت‪.‬‬ ‫وم��ن املتوقع ان يلعب ال�شرطة بت�شكيلة‬ ‫ت�ضم احلار�س ابراهيم عاملة واحمد كال�سي‬ ‫وعبد القادر دكة وعبد النا�صر ح�سن و�سامر‬ ‫عو�ض وق�صي حبيب وزي��اد دن��ورة وجيل�سون‬

‫ت ��و�� �س ��ي وف� �ي� �ت ��ور وحم� �م ��د ال� ��واك� ��د واح� �م ��د‬ ‫الدوين‪.‬‬ ‫وك��ان ال�ق��اد��س�ي��ة وال���ش��رط��ة وق�ع��ا جنبا اىل‬ ‫جنب �ضمن املجموعة الرابعة يف دور املجموعات‬ ‫لبطولة املو�سم احلايل ف�أنهى الفريق الكويتي‬ ‫مناف�ساتها يف ال���ص��دارة بر�صيد ‪ 13‬نقطة (‪4‬‬ ‫ان �ت �� �ص��ارات وت �ع��ادل وخ �� �س��ارة) م�ت�ق��دم��ا ب �ف��ارق‬ ‫ن �ق �ط��ة ع �ل��ى ال �ف��ري��ق ال �� �س��وري (‪ 4‬ان �ت �� �ص��ارات‬ ‫وخ�سارتان) فت�أهال معا‪ ،‬علما ان الرمثا االردين‬ ‫حل ثالثا بر�صيد ‪ 12‬نقطة متقدما على راف�شان‬ ‫الطاجيك�ستاين (دون ر�صيد)‪.‬‬ ‫وتبادل الفريقان الفوز يف دور املجموعات‪،‬‬ ‫اذ ت�غ�ل��ب ال���ش��رط��ة ع�ل��ى ال�ق��اد��س�ي��ة يف ال�ك��وي��ت‬ ‫‪�-1‬صفر قبل ان يخ�سر امامه يف االردن �صفر‪.2-‬‬ ‫ويف دور ال � �ـ‪ ،16‬ف��از ال�ق��اد��س�ي��ة ع�ل��ى �ضيفه‬ ‫فنجاء العماين ‪�-4‬صفر‪ ،‬وال�شرطة على م�ضيفه‬ ‫اربيل العراقي ‪.3-4‬‬ ‫انطلقت بطولة ك�أ�س االحت��اد اال�سيوي عام‬ ‫‪ 2004‬فتوج بلقبها االول ال�شرطة ال�سوري‪ ،‬قبل‬ ‫ان ي�ه�ي�م��ن ع�ل�ي�ه��ا ال�ف�ي���ص�ل��ي االردين يف ‪2005‬‬ ‫و‪ ،2006‬ث��م خ�ل�ف��ه م��واط �ن��ه ��ش�ب��اب االردن ع��ام‬ ‫‪ ،2007‬فاملحرق البحريني ‪ ،2008‬والكويت ‪،2009‬‬ ‫واالحتاد ال�سوري ‪.2010‬‬ ‫وك� ��� �س ��ر ن ��ا�� �س ��اف ك ��ار�� �ش ��ي االوزب� �ك� ��� �س� �ت ��اين‬ ‫ال���س�ي�ط��رة ال �ع��رب �ي��ة ع ��ام ‪ 2011‬ق �ب��ل ان يحقق‬ ‫الكويت لقبه القاري الثاين يف ‪.2012‬‬

‫«البسيتني واملحرق» يفتتحان املوسم البحريني‬ ‫بالكأس السوبر‬ ‫املنامة‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ينطلق املو�سم الكروي اجلديد يف البحرين‬ ‫اليوم الثالثاء مبباراة الك�أ�س ال�سوبر التي جتمع‬ ‫ب�ين ب�ط��ل ال� ��دوري الب�سيتني م��ع ب�ط��ل ال�ك��أ���س‬ ‫و�صيف الدوري املحرق على ا�ستاد مدينة خليفة‬ ‫الريا�ضية‪.‬‬ ‫م� �ب ��اراة ال �� �س��وب��ر مل ت �ك��ن م�ن�ت�ظ�م��ة خ�لال‬ ‫ال�سنوات الأخ�ي�رة‪ ،‬وك��ان��ت الن�سخة الأوىل عام‬ ‫‪ 2006‬من ن�صيب املحرق بعد فوزه على النجمة‬ ‫‪ ،2-3‬فيما ف��از بلقب الن�سخة ال�ث��ان�ي��ة النجمة‬ ‫بفوزه على الرفاع ‪ ،2-3‬وكانت م�شاركة الرفاع‬ ‫ب ��دال م��ن امل �ح��رق ب �ط��ل ال � ��دوري ال ��ذي ت�ع��ر���ض‬ ‫لعقوبة م��ن احت��اد ال�ك��رة حرمته م��ن امل�شاركة‪،‬‬ ‫ويف الن�سخة الثالثة ‪ 2008‬ف��از النجمة بالك�أ�س‬ ‫بعد تفوقه على الب�سيتني بهدف دون رد‪ ،‬وكان‬

‫امل�ح��رق حينها ه��و بطل ال ��دوري وال�ك��أ���س ولكن‬ ‫ب���س�ب��ب ال�ع�ق��وب��ة امل �ف��رو� �ض��ة ع�ل��ى امل �ح��رق ل�ع��دم‬ ‫م�شاركته يف الن�سخة ال�سابقة مت تر�شيح و�صيف‬ ‫ال��دوري والك�أ�س خلو�ض ه��ذه امل�ب��اراة‪ ،‬ومل تقم‬ ‫بعدها املباراة لتعود للواجهة يف هذا املو�سم من‬ ‫جديد‪.‬‬ ‫وكان الب�سيتني ا�ستعد للمو�سم اجلديد من‬ ‫خالل اقامة مع�سكر تدريبي يف مدينة �أبوظبي‬ ‫االم ��ارات �ي ��ة ول �ع��ب م �ب��ارات�ي�ن ودي �ت�ي�ن خ���س��ر يف‬ ‫الأوىل أ�م��ام ال��وح��دة االم��ارات��ي بثالثية نظيفة‬ ‫وتعادل �سلبا مع ال�شباب االماراتي‪.‬‬ ‫ويقود الفريق امل��درب املحلي طارق �إبراهيم‬ ‫الذي حل بديال للمدرب خليفة الزياين الذي قاد‬ ‫الفريق �إىل لقب الدوري للمرة الأوىل يف تاريخ‬ ‫النادي‪ ،‬ويعول الب�سيتني على العبيه املحرتفني‬ ‫و أ�ب��رزه��م ال�سرياليوين كمارا والأردين حممود‬

‫زع�ت�رة وال�برازي �ل��ي ل��وي����س‪ ،‬فيما يفتقد جهود‬ ‫م��داف�ع��ه ال�برازي�ل��ي فابيو ال��ذي ا�ضطر ال�ع��ودة‬ ‫لبالده لظروف خا�صة‪.‬‬ ‫وع� �ل ��ى ال �� �ص �ع �ي��د امل �ح �ل ��ي‪ ،‬ع� ��زز ال�ب���س�ي�ت�ين‬ ‫�صفوفه مبجموعة من الالعبني ال�شباب منهم‬ ‫الع ��ب ال��و� �س��ط ��س�ي��د أ�ح �م��د ج�ع�ف��ر “كرميي”‬ ‫املنتقل من �صفوف نادي ال�شباب ومهاجم املحرق‬ ‫ع �ب��داهلل ال��دخ�ي��ل والع �ب��ي ال��رف��اع حم�م��د �سعد‬ ‫وخالد �سمري‪ ،‬ويربز معه الدوليون عبدالوهاب‬ ‫علي و�سامي احل�سيني وعي�سى غالب‪ ،‬و�سيفتقد‬ ‫�أي�ضا للظهري الدويل را�شد احلوطي الذي انتقل‬ ‫ل�صفوف الرفاع‪.‬‬ ‫يف املقابل‪ ،‬ف�إن املحرق يبد أ� مو�سمه اجلديد‬ ‫ب�ق�ي��ادة م��درب��ه التون�سي �سمري ب��ن �شمام ال��ذي‬ ‫ف�ضلت �إدارة امل�ح��رق جتديد الثقة فيه‪ ،‬ويعول‬ ‫على جمموعة من العبيه �أ�صحاب اخلربة بقيادة‬

‫حممود جالل وح�سني علي و�إبراهيم امل�شخ�ص‬ ‫وال��دول �ي�ي�ن ��س�ي��د � �ض �ي��اء ��س�ع�ي��د وول �ي��د احل �ي��ام‬ ‫واحلار�س �سيد حممد جعفر والالعبني ال�شباب‬ ‫حم�م��د ��ص�لاح وع�ب��دال�ع��زي��ز امل��رب��اط��ي وع�ب��داهلل‬ ‫�صالح وحمد الدخيل وخالد �ساملني و�أبوبكر �آدم‪.‬‬ ‫ويعتمد �أي�ضا على حمرتفيه العاجي رمييل‬ ‫مار�سيل �أدي�ك��و والفل�سطيني ا�سماعيل العمور‬ ‫والليبي �أحمد ال�صغري واملايل �أبوبكر كوليبايل‪،‬‬ ‫وم ��ن امل �ت��وق��ع م �� �ش��ارك��ة امل �ه��اج��م ع�ب��دال��رح�م��ن‬ ‫مبارك املنتقل حديثا للمحرق قادما من نادي‬ ‫الرفاع وبعد �أن خا�ض مو�سما ناجحا مع احلالة‬ ‫بنظام االعارة‪.‬‬ ‫وك� ��ان امل �ح��رق ا��س�ت�ع��د ل�ل�م��و��س��م م��ن خ�لال‬ ‫اقامة مع�سكر تدريبي يف دب��ي خا�ض فيه ثالث‬ ‫مباريات ودية فاز فيها على الو�صل ‪ 2-3‬وال�شعب‬ ‫‪ 1-2‬وخ�سر �أمام ال�شارقة �صفر‪.3-‬‬

‫الدوري الإماراتي‬

‫بداية متعثرة للعني وفوزان صعبان للجزيرة‬ ‫وبني ياس‬ ‫دبي‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ا�ستهل العني حملة الدفاع عن لقبه ب�شكل‬ ‫م�ت�ع�ثر ب�ع��د ��س�ق��وط��ه ام ��ام م�ضيفه ال�شباب‬ ‫‪� 3-1‬أم�س الأول االحد يف ختام اجلولة االوىل‬ ‫من الدوري االماراتي لكرة القدم‪.‬‬ ‫و�سجل الربازيليان اديل�سون برييرا (‪22‬‬ ‫و‪ )63‬وادغ � ��ار ب��رون��و (‪ 68‬م��ن رك �ل��ة ج ��زاء)‬ ‫اه��داف ال�شباب‪ ،‬وادغ��ار (‪ 45‬خطا يف مرمى‬ ‫فريقه) ه��دف العني‪ .‬وق��اد امل��درب االماراتي‬ ‫احمد عبد اهلل العني بعدما حل بديال م�ؤقتا‬ ‫ل�ل�اوروغ��وي��اين ج ��ورج ف��و��س��ات��ي ال ��ذي اقيل‬

‫م��ن م�ن���ص�ب��ه اجل�م�ع��ة امل��ا� �ض��ي ق�ب��ل ان�ط�لاق‬ ‫البطولة ب�ساعات قليلة‪ ،‬لكن بدايته مل تكن‬ ‫م��وف�ق��ة ب�ع��دم��ا ظ�ه��ر ب�ط��ل االم� ��ارات يف ح��ال‬ ‫يرثى لها‪.‬‬ ‫واف�ت�ت��ح ال���ش�ب��اب الت�سجيل ب�ع��دم��ا تقدم‬ ‫ادي�ل���س��ون ب��ال�ك��رة وخ��دع م��داف��ع ال�ع�ين خالد‬ ‫عبد الرحمن قبل ان ي�سدد بقوة بعيدا عن‬ ‫متناول حار�س املرمى الدويل خالد عي�سى (‬ ‫‪.)22‬‬ ‫وادرك العني التعادل بعد عر�ضية رفعها‬ ‫ع �م��ر ع �ب��د ال��رح �م��ن وح� ��اول ادغ� ��ار اب �ع��اده��ا‬ ‫لكنها حتولت باخلطا يف �شباك فريقه (‪.)45‬‬

‫وتقدم ال�شباب جمددا عندما مرر البديل‬ ‫را��ش��د ح�سن ك��رة اىل اديل�سون غ�ير امل��راق��ب‬ ‫تابعها ب�سهولة يف املرمى (‪.)36‬‬ ‫و�أكد ادغار فوز ال�شباب بعد خم�س دقائق‬ ‫ب�ت���س�ج�ي�ل��ه ال �ه��دف ال �ث��ال��ث م��ن رك �ل��ة ج��زاء‬ ‫ارت�ك�ب�ه��ا م��داف��ع ال�ع�ين مهند ال�ع�ن��زي وط��رد‬ ‫على اثرها (‪.)68‬‬ ‫وقاد الربازيلي ريكاردو اوليفريا فريقه‬ ‫اجلزيرة اىل فوز �صعب على م�ضيفه ال�شعب‬ ‫‪.1-2‬‬ ‫وت �ق��دم ال���ش�ع��ب ع�بر اح�م��د عي�سى (‪)19‬‬ ‫وادرك عبداهلل مو�سى التعادل للجزيرة (‪)83‬‬

‫قبل ان ي�سجل اوليفريا هدف الفوز (‪.)90‬‬ ‫وح�ق��ق بني ي��ا���س اح��د املر�شحني الح��راز‬ ‫ال �ل �ق��ب الول م� ��رة يف ت��اري �خ��ه ف � ��وزا ��ص�ع�ب��ا‬ ‫على م�ضيفه عجمان باربعة اه��داف �سجلها‬ ‫االرج�ن�ت�ي�ن��ي ل��وي����س ف��اري �ن��ا (‪ )6‬وال�ت���ش�ي�ل��ي‬ ‫ك��ارل��و���س م��ون�ي��وز (‪ 29‬و‪ )54‬وي��و��س��ف جابر‬ ‫(‪ ،)50‬مقابل ثالثة اه��داف للعاجي بوري�س‬ ‫ك��اب��ي (‪ )49‬وع �ب��داهلل اح �م��د (‪ )67‬وال�غ�ي�ن��ي‬ ‫�سيمون فيندونو (‪.)72‬‬ ‫واه� ��در ن� ��واف م �ب��ارك رك �ل��ة ج� ��زاء لبني‬ ‫يا�س يف الدقيقة ‪ 46‬بعدما اطاح بالكرة خارج‬ ‫مرمى احلار�س علي ربيع‪.‬‬


‫ريا�ضة ومالعب‬

‫الثالثاء (‪� )17‬أيلول (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2424‬‬

‫‪19‬‬

‫دوري �أبطال �أوروبا‬

‫بايرن يبدأ حملته بمواجهة سهلة نسبيا ومهمة‬ ‫«غامضة» لريال ويوفنتوس وسيتي‬

‫نيقو�سيا‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ي�ستهل بايرن ميونيخ االمل��اين حملته نحو ان ي�صبح اول فريق‬ ‫يحتفظ باللقب منذ ان حقق ذلك ميالن االيطايل عام ‪ ،1990‬مبهمة‬ ‫�سهلة ن�سبيا يف قواعده امام �س�سكا مو�سكو الرو�سي يف اجلولة االوىل‬ ‫من مناف�سات املجموعة الرابعة من م�سابقة دوري ابطال اوروبا لكرة‬ ‫القدم‪.‬‬ ‫ويبدو بايرن بقيادة مدربه اجلديد اال�سباين جو�سيب غوارديوال‬ ‫مر�شحا للح�صول على ال�ن�ق��اط ال�ث�لاث يف معقله "اليانز ارينا"‬ ‫حيث خرج النادي البافاري فائزا يف ‪ 12‬من مبارياته ال�ـ‪ 14‬االخرية‬ ‫يف امل�سابقة‪ ،‬اخرها املو�سم املا�ضي يف ذهاب الدور ن�صف النهائي حني‬ ‫اكت�سح فريق غوارديوال ال�سابق بر�شلونة ‪�-4‬صفر يف طريقه حل�سم‬ ‫املواجهة مع النادي الكاتالوين بنتيجة مذلة بعد ان تغلب عليه ايابا‬ ‫اي�ضا يف "كامب نو" بثالثية نظيفة‪.‬‬ ‫و�ستكون مباراة اليوم االوىل بني بايرن و�س�سكا مو�سكو لكنها‬ ‫لن تكون االوىل لغوارديوال يف مواجهة الفريق الرو�سي الذي اجرب‬ ‫"بيب" وزمالءه يف بر�شلونة على التنازل عن لقب امل�سابقة االوروبية‬ ‫االم ع��ام ‪ 1992‬بالفوز عليهم ‪ 2-3‬يف اي��اب ال��دور الثاين على ملعب‬ ‫"كامب نو" بعد ان تعادال ذهابا ‪.1-1‬‬ ‫ولقد حت�ضر بايرن جيدا لهذه املباراة بفوزه على �ضيفه هانوفر‬ ‫‪�-2‬صفر بف�ضل ال�ك��روات��ي م��اري��و ماندزوكيت�ش والفرن�سي فرانك‬ ‫ريبريي يف املرحلة اخلام�سة من الدور املحلي‪ ،‬لكن رجال غوارديوال‬ ‫ال��ذي��ن ت��وج��وا بلقب ك��أ���س ال�سوبر االوروب �ي��ة على ح�ساب ت�شل�سي‬ ‫االنكليزي‪ ،‬مل يقدموا حتى االن امل�ستوى ال��ذي كانوا عليه املو�سم‬ ‫املا�ضي بقيادة يوب هاينيك�س بعد ان اعتمد امل��درب اال�سباين الفائز‬ ‫باللقب عامي ‪ 2009‬و‪ 2011‬على ت�شكيلة ‪ ،4-1-4-1‬ما ادى اىل فك‬ ‫ال�شراكة الناجحة يف الو�سط الدفاعي بني با�ستيان �شفاين�شتايغر‬ ‫واال�سباين خايف مارتينيز‪.‬‬ ‫وي� أ�م��ل غ��واردي��وال ان يظهر فريقه ت�أقلمه م��ع اال�سلوب ال��ذي‬ ‫يطبقه ه��ذا املو�سم انطالقا من مواجهة �س�سكا التي �سيغيب عنها‬ ‫الوافدان اجلديدان ماريو غوت�سه واال�سباين تياغو الكانتارا ب�سبب‬ ‫اال�صابة‪ ،‬فيما يعود �شفاين�شتايغر اىل الت�شكيلة بعد تعافيه الكامل‬ ‫من اال�صابة‪.‬‬ ‫وي �ب��دو ب��اي��رن‪ ،‬ع�ل��ى ال ��ورق اق �ل��ه‪ ،‬مر�شحا لينهي ال ��دور االول‬ ‫يف ��ص��دارة املجموعة رغ��م ان��ه �سيجدد امل��وع��د م��ع مان�ش�سرت �سيتي‬ ‫االنكليزي بعد ان تواجدا معا يف نف�س املجموعة قبل مو�سمني حني‬ ‫ت�أهل النادي البافاري مع نابويل االيطايل اىل ال��دور الثاين‪ ،‬فيما‬ ‫وا�صل �سيتي م�شواره القاري يف "يوروبا ليغ"‪.‬‬ ‫وي �ب��د�أ �سيتي ب�ق�ي��ادة م��درب��ه اجل��دي��د اي���ض��ا الت�شيلي مانويل‬ ‫بيليغريني ال��ذي ق��اد ملقة اال��س�ب��اين اىل ال ��دور رب��ع النهائي من‬ ‫امل�سابقة االوروب�ي��ة االم يف اول م�شاركة له فيها‪ ،‬م�سعاه لفك عقدة‬ ‫ال��دور االول التي الزم�ت��ه يف املو�سمني املا�ضيني يف مهمة غام�ضة‬ ‫تقوده اىل ت�شيكيا حيث يواجه م�ضيفه فيكتوريا بلزن‪.‬‬ ‫ول��ن تكون مهمة و�صيف بطل ال��دوري املمتاز �سهلة يف زيارته‬ ‫االوىل اىل ت�شيكيا النه يواجه فريقا خرج فائزا من جميع مبارياته‬ ‫ال�ست يف طريقه اىل دور املجموعات وهو �سجل فيها ‪ 20‬هدفا فيما‬ ‫تلقت �شباكه ‪ 7‬اه��داف‪ ،‬كما ان الــــ"�سيتيزين�س" عانى يف م�شاركتيه‬ ‫االخريتني خ��ارج قواعده حيث مل يحقق �سوى فوز واح��د كان على‬ ‫فياريال اال�سباين يف املو�سم قبل املا�ضي‪ ،‬فيما ف�شل يف احل�صول على‬ ‫اي نقطة يف املباريات الثالث التي لعبها خارج "�ستاد االحتاد" املو�سم‬ ‫املا�ضي‪.‬‬ ‫ويف املجموعة الثانية‪ ،‬يبد أ� ريال مدريد اال�سباين الذي خرج من‬ ‫ن�صف النهائي املو�سم املا�ضي على يد بورو�سيا دورمت��ون��د االمل��اين‪،‬‬ ‫م���ش��واره مب��واج�ه��ة م�ضيفه غلطة � �س��راي ال�ترك��ي يف اع ��ادة ل�ل��دور‬ ‫ربع النهائي من ن�سخة املو�سم املا�ضي حني فاز النادي امللكي ذهابا‬ ‫‪��-3‬ص�ف��ر بف�ضل ال�برت�غ��ايل كري�ستيانو رون��ال��دو والفرن�سي كرمي‬ ‫بنزمية واالرجنتيني غونزالو هيغواين املنتقل هذا املو�سم اىل نابويل‬ ‫االي�ط��ايل‪ ،‬قبل ان ي��رد الفريق الرتكي ايابا ‪ 2-3‬بف�ضل العاجيني‬ ‫اميانويل ايبوي وديدييه دروغبا والهولندي وي�سلي �سنايدر لكن ذلك‬ ‫مل يكن كافيا لكي يوا�صل م�شواره يف امل�سابقة ويحرم النادي امللكي‬ ‫من بلوغ دور االربعة للمرة الرابعة والع�شرين يف تاريخه‪.‬‬ ‫ويخو�ض ري��ال مدريد ال��ذي ما زال يبحث عن لقبه االول منذ‬ ‫‪ 2002‬والعا�شر يف تاريخه‪ ،‬اللقاء مبعنويات جيدة بعد ان مدد عقد‬ ‫جنمه الربتغايل الدويل كري�ستيانو رونالدو حتى عام ‪ ،2018‬كما ان‬ ‫جنمه اجلديد الويلزي غاريث بايل اثبت �سرعة ت�أقلمه مع فريق‬ ‫املدرب االيطايل كارلو�س ان�شيلوتي بايجاده طريقه اىل ال�شباك يف‬ ‫مباراته االوىل بقمي�ص "مريينغي�س" ال�سبت �ضد فياريال القوي‬ ‫(‪.)2-2‬‬ ‫و�سيكون يوفنتو�س االي �ط��ايل املناف�س االق ��وى ل��ري��ال يف هذه‬ ‫امل�ج�م��وع��ة و��س�ت�ك��ون امل��واج�ه��ة ب�ين ال�ف��ري�ق�ين يف اجل��ول�ت�ين الثالثة‬ ‫وال��راب�ع��ة مم�ي��زة خ�صو�صا ان�ه��ا �ستجمع ف��ري��ق "ال�سيدة العجوز"‬ ‫مبدربه ال�سابق ان�شيلوتي ال��ذي ا�ستلم اال�شراف على النادي امللكي‬ ‫خلفا للربتغايل جوزيه مورينيو‪.‬‬

‫بايرن ميونيخ ي�ستهل حملته بالدفاع عن اللقب مبواجهة �سي�سكا مو�سكو‬

‫و��س�ت�ك��ون امل��واج�ه��ة ب�ين ري ��ال م��دري��د وي��وف�ن�ت��و���س ال ��ذي يحلم‬ ‫بلقبه االول منذ ‪ 1996‬والثالث يف تاريخه‪ ،‬االوىل بينهما منذ الدور‬ ‫االول ملو�سم ‪( 2009-2008‬فاز يوفنتو�س ذهابا وايابا ‪ 1-2‬و‪�-2‬صفر)‬ ‫وال�سابعة باملجمل‪ ،‬وابرز مواجهاتهما كانت دون �شك يف نهائي ‪1998‬‬ ‫حني فاز النادي امللكي بهدف لل�صربي بريدراغ مياتوفيت�ش‪.‬‬ ‫لكن على ف��ري��ق امل ��درب انتونيو كونتي ان يفكر اوال باختبار‬ ‫الثالثاء الذي ينتظره يف العا�صمة الدمناركية امام اف �سي كوبنهاغن‬ ‫قبل التفكري مبواجهة ريال مدريد‪.‬‬ ‫ويخو�ض يوفنتو�س اللقاء بعنويات مرتفعة بعد عودته ال�سبت‬ ‫م��ن ملعب غرميه ان�تر ميالن بالتعادل ‪ ،1-1‬راف�ع��ا ر�صيده اىل ‪7‬‬ ‫نقاط من ا�صل ‪ 9‬ممكنة يف بداية املو�سم‪.‬‬ ‫ويف املجموعة االوىل‪� ،‬سيكون مان�ش�سرت يونايتد االنكليزي امام‬ ‫اختبار �صعب عندما ي�ست�ضيف باير ليفركوزن االملانية يف مباراة‬

‫"معمودية النار" ملدربي الفريقني يف هذه امل�سابقة‪ ،‬اذ انها �ستكون‬ ‫االوىل لال�سكتلندي ديفيد م��وي��ز والفنلندي �سامي هيبيا يف دور‬ ‫املجموعات‪ ،‬لكن االخ�ير لي�س غريبا على االط�لاق عن امل�سابقة‪ ،‬اذ‬ ‫توج بها عام ‪ 2005‬كالعب مع الفريق االنكليزي االخر ليفربول‪.‬‬ ‫ويدخل يونايتد اىل هذه املواجهة مبعنويات جيدة بعد ان تغلب‬ ‫على �ضيفه كري�ستال باال�س (‪�-2‬صفر) يف املرحلة الرابعة من الدوري‬ ‫امل�ح�ل��ي‪ ،‬وا��ض�ع��ا خلفه خ�سارته يف امل��رح�ل��ة ال�سابقة ام��ام ليفربول‬ ‫(�صفر‪.)1-‬‬ ‫وت�أتي املباراة امام ليفركوزن قبل املوقعة املرتقبة االحد املقبل‬ ‫مع اجلار اللدود مان�ش�سرت �سيتي‪ ،‬وهي �ستكون الثالثة �ضد الفريق‬ ‫االملاين يف امل�سابقة االوروبية االم‪.‬‬ ‫وكانت املواجهة االوىل عام ‪ 2002‬يف ال��دور ن�صف النهائي حني‬ ‫ت�أهل ليفركوزن اىل النهائي وخ�سر امام ريال مدريد بعد ان تعادل‬

‫ذهابا مع "ال�شياطني احلمر" ‪ 2-2‬يف مان�ش�سرت ثم ‪ 1-1‬ايابا‪ ،‬قبل ان‬ ‫يرد االنكليز اعتبارهم يف املو�سم التايل لكن يف دور املجموعات بفوزه‬ ‫ذهابا ‪ 1-2‬وايابا ‪�-2‬صفر‪.‬‬ ‫ويف املجموعة ذاتها‪ ،‬ي�أمل ريال �سو�سييداد اال�سباين الذي اطاح‬ ‫بليون الفرن�سي من ال��دور الفا�صل‪ ،‬اال�ستفادة من عاملي االر���ض‬ ‫واجلمهور لكي يتخطى �شاختار دانييت�سك االوكراين قبل ان يحل يف‬ ‫الثاين من ال�شهر املقبل �ضيفا على ليفركوزن ال��ذي خ��رج فائزا يف‬ ‫اربع من مبارياته اخلم�س التي خا�ضها حتى االن يف الدوري املحلي‪.‬‬ ‫ويف امل�ج�م��وع��ة ال�ث��ال�ث��ة‪� ،‬سيكون ب��ان�ت�ظ��ار ب��اري����س ��س��ان ج��رم��ان‬ ‫الفرن�سي وجن��وم��ه مهمة �صعبة يف ال�ي��ون��ان ح�ين يحل بطل "ليغ‬ ‫‪� "1‬ضيفا على اوملبياكو�س‪ ،‬فيما يلعب بنفيكا الربتغايل مع �ضيفه‬ ‫اندرخلت البلجيكي‪.‬‬

‫ت�صفيات مونديال ‪2014‬‬

‫قرعة الدور الحاسم صعبة ملصر وتونس وأسهل للجزائر‬

‫القاهرة ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ا�سفرت قرعة الدور احلا�سم من الت�صفيات االفريقية امل�ؤهلة اىل‬ ‫مونديال الربازيل ‪ 2014‬والتي �سحبت �أم�س االثنني يف القاهرة‪ ،‬عن‬ ‫اختبارين �صعبني للغاية بالن�سبة مل�صر وتون�س اذ تتواجه االوىل مع‬ ‫غانا والثانية مع الكامريون‪ ،‬يف حني تلتقي اجلزائر مع بوركينا فا�سو‬ ‫يف مواجهة ا�سهل اقله على الورق‪.‬‬ ‫�صنفت منتخبات �ساحل العاج وغانا واجلزائر ونيجرييا وتون�س‬ ‫يف امل�ستوى االوىل‪ ،‬فيما �صنفت منتخبات م�صر وب��ورك�ي�ن��ا فا�سو‬ ‫والكامريون وال�سنغال واثيوبيا يف امل�ستوى الثاين‪.‬‬ ‫وتقررت امل�ستويات على اثر الت�صنيف اجلديد ال�صادر عن االحتاد‬ ‫ال ��دويل للعبة‪ ،‬اذ حلت املنتخبات اخلم�سة االف���ض��ل يف الت�صنيف‬ ‫االفريقي يف امل�ستوى االول‪.‬‬ ‫واجريت القرعة يف ح�ضور مندوبي احت��ادات املنتخبات امل�ؤهلة‬ ‫للدور احلا�سم ا�ضافة اىل اع�ضاء االجهزة الفنية با�ستثناء نيجرييا‬ ‫وال���س�ن�غ��ال‪ ،‬ك�م��ا ح�ضر ال �ك��ام�يروين عي�سى ح�ي��ات��و رئ�ي����س االحت��اد‬ ‫االفريقي لكرة القدم ونائب رئي�س االحتاد الدويل وعدد من اع�ضاء‬ ‫املكتب التنفيذي لالحتاد االفريقي وم�صطفى فهمي مدير امل�سابقات‬ ‫ب��االحت��اد ال��دويل‪ ،‬وك��ذل��ك رئي�س االحت��اد اجل��زائ��ري حممد روراوه‬ ‫ورئي�س االحتاد امل�صري جمال عالم‪.‬‬ ‫و�ستقام املباريات بني ‪ 11‬و‪ 15‬ت�شرين االول ذهابا‪ ،‬و‪ 19-15‬ت�شرين‬ ‫الثاين ايابا على ان تت�أهل املنتخبات الفائزة اىل نهائيات مونديال‬

‫الربازيل ‪.2014‬‬ ‫و��س�ي�ع��ود املنتخب امل���ص��ري‪ ،‬ال�ب��اح��ث ع��ن ال�ت� أ�ه��ل اىل نهائيات‬ ‫املونديال للمرة االوىل منذ ‪ 1990‬والثالثة يف تاريخه (خرج من الدور‬ ‫االول يف م�شاركتيه ال�سابقتني)‪ ،‬يف ال��ذاك��رة اىل نهائي ك�أ�س االمم‬ ‫االفريقية عام ‪ 2010‬يف انغوال حني تغلب على نظريه الغاين بهدف‬ ‫وحيد �سجله حممد ناجي ا�سماعيل "جدو"‪.‬‬ ‫وي � أ�م��ل املنتخب امل���ص��ري ال ��ذي �سيخو�ض ل�ق��اء ال��ذه��اب خ��ارج‬ ‫ق��واع��ده‪ ،‬ان ي��وا��ص��ل امل�ستوى ال��ذي ق��دم��ه يف ال ��دور ال�سابق اذ انه‬ ‫الوحيد ال��ذي خ��رج بالعالمة الكاملة بعد ان ف��از مببارياته ال�ست‬ ‫ليت�صدر جمموعته بفارق ‪ 8‬نقاط عن اقرب مالحقيه‪.‬‬ ‫وم��ن امل�ؤكد ان مهمة "الفراعنة" لن تكون �سهلة يف مواجهته‬ ‫االوىل مع نظريه الغاين يف ت�صفيات املونديال والرابعة باملجمل بعد‬ ‫ان التقاه اي�ضا يف الدور االول من ك�أ�س االمم االفريقية عامي ‪1970‬‬ ‫(‪ )1-1‬و‪�( 1992‬صفر‪ ،)1-‬اذ يبحث منتخب "النجوم ال�سوداء" عن‬ ‫م�شاركته املونديالية الثانية على التوايل بعد ان خطف االنظار يف‬ ‫جنوب افريقيا ‪ 2010‬وك��ان ق��اب قو�سني او ادن��ى م��ن ان ي�صبح اول‬ ‫منتخب افريقي ي�صل اىل ن�صف النهائي ل��وال ي��د لوي�س �سواريز‬ ‫واحل��ظ ال��ذي ع��ان��د ا��س��ام��واه ج�ي��ان ام��ام االوروغ � ��واي وح��رم��ه من‬ ‫ت�سجيل ركلة اجلزاء يف الوقت القاتل من ال�شوط اال�ضايف الثاين‪.‬‬ ‫ام��ا بالن�سبة لتون�س فلن ت�ك��ون مهمتها �سهلة على االط�لاق‬ ‫يف مواجهة الكامريون التي انهت ال��دور ال�سابق بفارق ‪ 4‬نقاط عن‬ ‫املنتخب العربي االخر ليبيا‪.‬‬ ‫ومل تعرف تون�س م�صريها اال بعد انتهاء ال��دور ال�سابق‪ ،‬وذلك‬

‫ب�ع��دم��ا ق ��رر االحت� ��اد ال� ��دويل ل �ك��رة ال �ق��دم م�ع��اق�ب��ة ر�أ�� ��س االخ���ض��ر‬ ‫واعتبارها خا�سرة �صفر‪ 3-‬ال�شراكها العبا غري م�ؤهل يف املباراة التي‬ ‫اقيمت بني املنتخبني (�صفر‪ )2-‬يف اجلولة االخرية‪.‬‬ ‫وتدين تون�س باخلرب ال�سار اىل اخلط�أ الكبري الذي ارتكبه احتاد‬ ‫الر�أ�س االخ�ضر وكلفه حرمان بالده من خو�ض الدور احلا�سم وذلك‬ ‫با�شراكه فرناندو فاريال يف مباراة اجلولة االخ�يرة التي اقيمت يف‬ ‫راد�س رغم انه مل يكمل عقوبة االيقاف الربع مباريات ب�سبب ح�صوله‬ ‫على بطاقة حمراء نتيجة ت�صرفه غري الالئق جتاه احلكم يف املباراة‬ ‫امام غينيا اال�ستوائية (‪�-3‬صفر) يف ‪ 24‬اذار املا�ضي �ضمن الت�صفيات‬ ‫اي�ضا‪.‬‬ ‫كما غرم احتاد ر�أ�س االخ�ضر من قبل جلنة االن�ضباط يف الفيفا‬ ‫مببلغ ‪ 6‬االف فرانك �سوي�سري ب�سبب املخالفة الثانية من هذا النوع‬ ‫التي حت�صل يف ه��ذه املجموعة‪ ،‬اذ ان تون�س كانت بغنى عن انتظار‬ ‫اجلولة االخ�يرة لكي تبلغ ال��دور احلا�سم بعد ان ت�أهلت من اجلولة‬ ‫اخلام�سة اثر تعادلها مع غينيا اال�ستوائية ‪ ،1-1‬لكن ح�سم ‪ 3‬نقاط‬ ‫من ر�صيد االخرية ال�شراكها العبا غري م�ؤهل يف مباراتها مع الر�أ�س‬ ‫االخ�صر اع��اد فتح املناف�سة على م�صراعيها وانتهت بخروج "ن�سور‬ ‫قرطاج" قبل ان يتخذ الفيفا اليوم قراره مبعاقبة الر�أ�س االخ�ضر‪.‬‬ ‫ورفعت تون�س ر�صيدها اىل ‪ 14‬نقطة يف ال�صدارة بفارق ‪ 5‬نقاط‬ ‫عن الر�أ�س االخ�ضر التي تراجعت اىل املركز الثاين‪.‬‬ ‫و�ستكون املباراة االوىل بني تون�س والكامريون على ار�ض االوىل‬ ‫وهي �ست�شكل املواجهة الثانية بينهما يف ت�صفيات املونديال بعد تلك‬ ‫ال�ت��ي جمعتهما يف ال ��دور الثالث م��ن ت�صفيات ايطاليا ‪ 1990‬حني‬

‫خرج منتخب "ن�سور قرطاج" من ال��دور الثالث بخ�سارته �صفر‪2-‬‬ ‫و�صفر‪ 1-‬امام روجيه ميال ورفاقه الذين بلغوا النهائيات حيث ت�ألقوا‬ ‫وو�صلوا اىل ربع النهائي قبل ان يخرجوا امام االنكليز‪.‬‬ ‫اما بالن�سبة للمواجهة االخرية بني تون�س التي غابت عن ن�سخة‬ ‫‪ ،2010‬والكامريون الباحثة عن امل�شاركة الثانية على التوايل وال�سابعة‬ ‫يف تاريخها‪ ،‬فتعود اىل الدور االول من نهائيات ك�أ�س االمم االفريقية‬ ‫عام ‪ 2010‬حني تعادال ‪.2-2‬‬ ‫وف�ي�م��ا يخ�ص املنتخب ال�ع��رب��ي االخ ��ر يف ال ��دور احل��ا� �س��م‪ ،‬اي‬ ‫املنتخب اجلزائري فتبدو مهمته ا�سهل من م�صر وتون�س اذ يواجه‬ ‫منتخب بوركينا فا�سو احلامل بامل�شاركة يف النهائيات للمرة االوىل‬ ‫يف تاريخه‪.‬‬ ‫وحجز املنتخب اجلزائري الذي �شارك يف مونديال ‪ 2010‬وخرج‬ ‫من الدور االول‪ ،‬مكانه يف الدور احلا�سم عن جدارة وا�ستحقاق بعد ان‬ ‫تقدم بفارق ‪ 7‬نقاط عن اقرب مالحقيه املنتخب املايل‪ ،‬فيما ت�أهلت‬ ‫بوركينا فا�سو بف�ضل فارق النقطة الوحيدة الذي ف�صلها عن الكونغو‪.‬‬ ‫و�ستكون املواجهة بني اجلزائر وبوركينا فا�سو التي ت�ست�ضيف‬ ‫مباراة االياب‪ ،‬االوىل بينهما منذ الدور الثاين لت�صفيات ك�أ�س االمم‬ ‫االفريقية عام ‪ 2002‬حني تعادال ذهابا يف اجلزائر ‪ 1-1‬وفازت بوركينا‬ ‫فا�سو ايابا ‪�-1‬صفر‪.‬‬ ‫وتبدو مهمة نيجرييا بطلة افريقيا �سهلة يف مواجهة اثيوبيا‬ ‫احلاملة مب�شاركتها املونديالية االوىل‪ ،‬فيما تتجه االنظار اىل موقعة‬ ‫حامية بني �ساحل العاج وال�سنغال اللتني ت�أهلتا اىل ال��دور احلا�سم‬ ‫على ح�ساب املغرب بالن�سبة لالوىل واوغندا وانغوال للثانية‪.‬‬


‫‪20‬‬

‫الأخــــــــــيـــــــــــــرة‬

‫الثالثاء (‪� )17‬أيلول (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2424‬‬

‫عبد اهلل املجايل‬

‫عمر عيا�صرة‬ ‫قراءات‬

‫باختصار‬

‫هل تحل‬ ‫«الدستورية»‬ ‫مجلس النواب؟‬

‫الصوت الواحد‬ ‫يزحف إىل مصر‬

‫�إذا ما افرت�ضنا �صحة االخبار التي تقول �إن املحكمة‬ ‫ال��د��س�ت��وري��ة ت�ن�ظ��ر االن يف ق��ان��ون االن �ت �خ��اب‪ ،‬وه ��و قيد‬ ‫الدرا�سة والتمحي�ص‪ ،‬ف�إن احتماالت رحيل الربملان باتت‬ ‫قريبة جداً‪.‬‬ ‫�أل��ف باء الفهم القانوين يقول �إن قانون االنتخابات‬ ‫لي�س بالد�ستوري؛ وبالتايل �إذا ما توافرت اال�ستقاللية‬ ‫للمحكمة ال��د��س�ت��وري��ة‪ ،‬ف ��إن ا إلب �ط��ال للقانون ل��ن يكون‬ ‫مو�ضع جدل كبري‪.‬‬ ‫القانون احلايل الذي جرت عليه االنتخابات االخرية‬ ‫حم ّمل بالكثري من املخالفات الد�ستورية؛ اهمها ق�ضية‬ ‫الكوتات التي تخالف الد�ستور االردين بو�ضوح تام‪.‬‬ ‫نعم الد�ستور االردين وا�ضح‪ ،‬فهو يقول �إن االردنيني‬ ‫م �ت �� �س��اوون ام� ��ام ال �ق��ان��ون يف ال��واج �ب��ات واحل� �ق ��وق‪ ،‬وان‬ ‫اال�ستثناء غري مقبول‪ ،‬والكوتات خمالفة الد�ستور دون‬ ‫�شك‪.‬‬ ‫ولعلنا نذكر يوم �أحيل قانون االنتخاب احل��ايل على‬ ‫املجل�س االعلى لتف�سري الد�ستور‪ ،‬وبحث ن�ص يتعلق بح�صر‬ ‫القائمة الوطنية باالحزاب‪ ،‬فتقرر عدم الد�ستورية؛ على‬ ‫اعتبار �أن االردنيني مت�ساوون �أمام القانون‪.‬‬ ‫م��ا �أ��ش�ب��ه ت�ل��ك امل ��ادة مب��ا ه��و م�ع��رو���ض ع�ل��ى املحكمة‬ ‫الد�ستورية؛ فالكوتات متثل مطعناً وجيهاً بالقانون‪ ،‬وهي‬ ‫مبثابة اللغم الذي �سيفجره ويحل على اثره الربملان‪.‬‬ ‫ل�ك��ن ي �ط��ر أ� ه�ن��ا � �س ��ؤال ه��ام ع��ن م��دى ت��واف��ر االرادة‬ ‫ال�سيا�سية ب�إعطاء احلرية الكاملة للمحكمة الد�ستورية‬ ‫كي تعمل وتقرر دون تدخل‪.‬‬ ‫ويف ظ�ن��ي‪ ،‬ف ��إن مطبخ ال �ق��رار غ�ير را���ض نهائياً عن‬ ‫املجل�س‪ ،‬و�إن قرار احلل عن طريق املحكمة الد�ستورية قد‬ ‫يكون خمرجاً وجيهاً ومعقو ًال‪.‬‬ ‫حمكمة التمييز كانت ق��د ق��ررت �إح��ال��ة ال��دف��ع بعدم‬ ‫د�ستورية ق��ان��ون االنتخاب على املحكمة الد�ستورية؛ ما‬ ‫�أ�شعرنا بجدية االم��ر‪ ،‬ال�سيما �أن املحكمة مطالبة بالرد‬ ‫خالل ت�سعني يوما‪.‬‬ ‫«ال ��د�� �س� �ت ��وري ��ة» ع �ل��ى امل� �ح ��ك؛ ف �ه��ي �إم � ��ا �أن ت�ث�ب��ت‬ ‫م�صداقيتها وج��ودة ان�شائها‪ ،‬و إ�م��ا تتلك أ� وتن�صاع لقوى‬ ‫خارجية؛ وبالتايل ينتهي �أمرها من حيث بد�أت‪.‬‬ ‫دع��ون��ا ننتظر‪ ،‬ف�ق��ادم االي��ام كفيل بك�شف حقيقة ما‬ ‫�سيكون‪ ،‬ولعلي �أميل بقوة اىل ان حل الربملان بات قريبا‪،‬‬ ‫وذل ��ك م��ن خ�ل�ال ع��دم د��س�ت��وري��ة ق��ان��ون االن �ت �خ��اب‪ ،‬دون‬ ‫اللجوء اىل امللك و�صالحياته‪.‬‬

‫السياح يتجولون يف شوارع "أنطاليا"‬ ‫الرتكية على ظهور الجمال‬ ‫�أنطاليا ‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫يف�ضل كثري من ال�سياح الذين يتوافدون على والية "�أنطاليا" جنوب‬ ‫تركيا‪ ،‬التجول يف �شوارعها على ظهور اجل�م��ال‪ ،‬وي�ج��دون يف ذل��ك متعة‬ ‫كبرية يتخللها بع�ض اخلوف‪ ،‬ويحر�صون على �أن تلتقط لهم ال�صور وهم‬ ‫على ظهور اجلمال‪.‬‬ ‫وق��ال "�سعيد بطال"‪ ،‬ال��ذي ُي��جَ �وِّل ال�سياح على ظ�ه��ور جماله يف‬ ‫منطقة "كمر" بوالية "�أنطاليا" منذ ‪ 13‬عاما‪ ،‬ملرا�سل الأنا�ضول‪� ،‬إن ‪3‬‬ ‫�آالف �سائح يتجولون �شهريا على ظهور اجلمال يف كمر‪ ،‬يف حني يتجول ‪40‬‬ ‫�ألف �سائح �سنويا على ظهور اجلمال يف كامل والية �أنطاليا‪.‬‬ ‫ويوفر بطال لل�سياح جولة ت�ستغرق ‪ 15‬دقيقة يف �شوارع كمر‪ ،‬تكلفهم‬ ‫‪ 10‬ل�يرات تركية‪( ،‬ح��وايل ‪ 5‬دوالرات) وي�شري بطال �إىل إ�ق�ب��ال ال�سياح‬ ‫الأجانب �أكرث من املحليني على ركوب اجلمال‪ ،‬حيث يجدون فيها متعة‬ ‫كبرية‪ ،‬ويحر�صون على التقاط كثري من ال�صور �أثناء ركوبهم للجمال‪،‬‬ ‫رغم �أن كثريا منهم ي�شعرون ببع�ض اخلوف عند نهو�ض اجلمل و�إناخته‪.‬‬ ‫وعربت ال�سائحة الرو�سية "�أولغا دوفغانوك" عن �سعادتها لركوبها‬ ‫اجلمل للمرة الأوىل يف حياتها‪.‬‬

‫حريق بغواصة نووية روسية‬ ‫مو�سكو‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫اندلع حريق ام�س على منت غوا�صة نووية رو�سية كان يجري‬ ‫ا�صالحها يف اق�صى ال�شرق ال��رو��س��ي ب��دون الت�سبب بت�سرب م��واد‬ ‫ا�شعاعية‪ ،‬على ما افادت وكاالت االنباء‪.‬‬ ‫وذكرت وكالة انرتفاك�س نقال عن وزارة الدفاع انه "ا�ستنادا اىل‬ ‫معلومات اولية ف�إن احلريق ناجم عن خمالفة قوانني �سالمة اثناء‬ ‫ا�شغال التلحيم"‪.‬‬ ‫وذكر امل�صدر ذاته ان الغوا�صة "توم�سك" و�ضعت خارج اخلدمة‬ ‫عام ‪ 2009‬الجراء ا�صالحات لها واطفئ مفاعلها النووي وازيلت منها‬ ‫اال�سلحة‪.‬‬ ‫وقال م�س�ؤول كبري يف اال�سطول الرو�سي يف املحيط الهادئ ان‬ ‫"م�ستوى الن�شاط اال�شعاعي يف منطقة احلادث طبيعي"‪ ،‬وفق ما‬ ‫نقلت وكالة ريا نوفو�ستي‪.‬‬ ‫وبح�سب الوكاالت‪ ،‬مت اجالء الطاقم ور�صد مكان احلريق الذي‬ ‫مل يت�سبب ب�ضحايا‪.‬‬ ‫وك��ان��ت ال�غ��وا��ص��ة قيد اال� �ص�لاح يف ح��و���ض ب�ح��ري يف بول�شوي‬ ‫كامني على م�سافة ‪ 30‬كلم من مدينة فالديفو�ستوك ال�ساحلية‪ ،‬وفق‬ ‫ريا نوفو�ستي‪.‬‬ ‫ويف كانون االول ‪� 2011‬أدى حريق يف هيكل الغوا�صة النووية‬ ‫كاي‪ 84-‬ايكاتريينبورغ اثناء ا�صالحها يف حو�ض لبناء ال�سفن �شمال‬ ‫غرب رو�سيا اىل ا�صابة ت�سعة ا�شخا�ص بجروح‪.‬‬

‫اكتشاف مصحف عمره ‪1200‬‬ ‫سنة برتكيا‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫عرثت ال�سلطات الرتكية على ن�سخة من القر�آن الكرمي مكتوب‬ ‫بخط اليد يف م�سجد قدمي مبدينة ب��وردوم ي�صل عمره �إىل قرابة‬ ‫‪ 1200‬عام‪.‬‬ ‫وذكر �إمام م�سجد "تيب�سك"‪ ،‬يوك�سل كرينكل�سان‪� ،‬أن امل�صحف‬ ‫ال�ت��اري�خ��ي ي�صل ع�م��ره �إىل ق��راب��ة ‪ 1200‬ع��ام‪ ،‬ومت ال�ع�ث��ور عليه يف‬ ‫الغرفة املخ�ص�صة للإمام ملفوف يف قطعة من القما�ش‪.‬‬ ‫ويف احتفال كبري‪� ،‬سلم امل�صحف �إىل متحف مدينة "بوردوم"‪،‬‬ ‫ومن املقرر �أن يجرى له بع�ض �أعمال ال�صيانة‪.‬‬ ‫املدير العام‬ ‫يوميــة ‪� -‬أردنيــة ‪� -‬شاملــة‬

‫ت�صدر عن دار ال�سبيل لل�صحافة والتوزيع‬

‫جميل �أبو بكر‬

‫ضفدع الفضاء يظهر بالقرب من صاروخ "ناسا"‬ ‫العربية‪.‬نت‬ ‫قالت وكالة الف�ضاء الأمريكية "نا�سا"‬ ‫أ�ن�ه��ا �شاهدت خملوقاً برمائياً حينما قامت‬ ‫بالتقاط �صورة ل�صاروخ كان ي�ستعد لالنطالق‬ ‫نحو الف�ضاء اجلمعة املا�ضية‪.‬‬ ‫و أ�ك � � � ��دت "نا�سا"‪ ،‬ب �ح �� �س��ب ��ص�ح�ي�ف��ة‬ ‫"الوطن" ال�سعودية‪� ،‬صحة ال�صورة التي ظهر‬ ‫فيها �ضفدع طائر �إىل جانب ال�صاروخ‪ ،‬م�شرية‬ ‫�إىل �أن الظهور الغريب للمخلوق الربمائي‬ ‫�إىل جانب ال�صاروخ ال��ذي جت��اوز ارتفاعه ‪90‬‬ ‫قدماً‪ ،‬وظهر ب�سبب الكامريا الثابتة البعيدة‬

‫التي ا�ستخدمت لت�صوير اللقطة‪ .‬و�أو�ضحت‬ ‫ال��وك��ال��ة ع�بر موقعها الإل �ك�تروين يف تعليق‬ ‫ع �ل��ى ال� ��� �ص ��ورة‪�" ،‬أكد ف��ري��ق ال �ت �� �ص��وي��ر �أن‬ ‫ال�ضفدع الذي ظهر يف ال�صورة حقيقي‪ ،‬وقد‬ ‫ظهر يف نف�س اللقطة البعيدة م��ع ال�صاروخ‬ ‫خالل انطالقه"‪.‬‬ ‫ُي��ذك��ر �أن ال �� �ص��ورة ظ �ه��رت ع �ل��ى �شبكة‬ ‫الإن�ت�رن��ت ع�بر م��وق��ع "يونيفر�س توداي"‬ ‫وتداولها النا�شطون على نطاق وا�سع طوال‬ ‫الأيام املا�ضية‪ ،‬مثريين الكثري من التعليقات‪،‬‬ ‫�إذ ق��ال البع�ض �إن م��ا فعله ال���ض�ف��دع ميثل‬ ‫"قفزة عمالقة" جلن�سه‪ ،‬بينما قارن البع�ض‬

‫الآخ��ر ب�ين ق�ف��زات ال�ضفادع على ب��رك املياه‬ ‫وبني حتليق ابن جلدتهم يف الف�ضاء‪.‬‬ ‫وع � ّل �ق��ت "نا�سا" ب�ت�ه� ّك��م ع�ل��ى م��و��ض��وع‬ ‫ال �� �ض �ف��دع ق��ائ �ل��ة �إن� �ه ��ا "غري م� �ت� � أ�ك ��دة م��ن‬ ‫م�صريه" مع �أن املخلوقات الربمائية عادة ما‬ ‫تتمكن من جت��اوز "الظروف ال�صعبة" التي‬ ‫متر بها‪ .‬ويف تف�سري لطريقة و�صول ال�ضفدع‬ ‫�إىل جانب ال�صاروخ‪ ،‬قالت الوكالة‪�" :‬إن من�صة‬ ‫الإطالق مز ّودة بربكة بنظام مائي حلمايتها‬ ‫من �أل�سنة اللهب خ�لال الإط�ل�اق‪ ،‬ويبدو �أن‬ ‫ال�ضفدع ت�سل�سل �إىل بركة ماء يف املوقع قبل‬ ‫�أن يقفز هارباً مبجرد بدء العملية"‪.‬‬

‫انتحار مراهقة أمريكية بعد تعرضها لإلزعاج عرب اإلنرتنت‬

‫العربية نت‬

‫أ�ق ��دم ��ت م��راه �ق��ة م��ن والي� ��ة ف �ل��وري��دا‬ ‫ا ألم��ري �ك �ي��ة ع �ل��ى االن �ت �ح��ار ب �ع��د ت�ع��ر��ض�ه��ا‬ ‫للإزعاج على مدى �أكرث من �سنة من خالل‬ ‫ر�سائل على هاتفها‪ ،‬وفتحت ال�شرطة حتقيقا‬ ‫ح��ول احتمال ت��ورط ‪ 15‬تلميذة مدر�سة يف‬ ‫ه��ذه اجلرمية‪ ،‬بح�سب �صحيفة "نيويورك‬ ‫تاميز"‪ ،‬الأحد‪.‬‬ ‫وق�ت�ل��ت ريبيكا ��س�ي��دوي��ك‪ ،‬ال�ب��ال�غ��ة من‬ ‫العمر ‪ 12‬عاما‪ ،‬نف�سها‪ ،‬االثنني املا�ضي‪ ،‬على‬ ‫الطريق امل�ؤدي �إىل مدر�ستها‪ ،‬رامية بنف�سها‬ ‫م��ن أ�ح��د ط��واب��ق م�صنع ق��دمي يف ليكالند‬ ‫بالقرب من تامبا‪ .‬وكانت قد تركت هاتفها‬

‫يف غرفتها وودعت �صديقتني لها بر�سالتني‬ ‫عرب تطبيق "كيك م�سنجر" وقعتهما بعبارة‬ ‫"هذه الفتاة امليتة"‪.‬‬ ‫وذك ��رت ال�صحيفة �أن ح��ادث��ة االنتحار‬ ‫ه��ذه ت�شري �إىل ب��روز ظ��اه��رة ج��دي��دة لدى‬ ‫ال���ش�ب��ان ال��ذي��ن ي�ت�ع��ر��ض��ون ل�ل��إزع ��اج عرب‬ ‫الإنرتنت من خالل ر�سائل �أو �صور‪.‬‬ ‫وعرثت ال�شرطة يف هاتفها املحمول على‬ ‫ر�سائل �إلكرتونية م��روع��ة ج��اء فيها "هال‬ ‫متوتني من ف�ضلك؟"‪ ،‬و"�أنت قبيحة جدا"‬ ‫و"ملاذا ال تزالني على قيد احلياة؟"‪.‬‬ ‫وقبل �أ�شهر ع��دة‪ ،‬ر�أت والدتها تري�شيا‬ ‫ن��ورم��ان مع�صمها جم��روح��ا‪ ،‬فاقتادتها �إىل‬ ‫امل�ست�شفى و�ضبطت هاتفها املحمول‪ ،‬و�أقفلت‬

‫ح���س��اب�ه��ا ع�ل��ى "في�سبوك" و�سحبتها من‬ ‫املدر�سة‪.‬‬ ‫وعند دخول الفتاة �إىل مدر�سة جديدة‪،‬‬ ‫ب��دت الأم��ور جيدة‪ ،‬على حد ق��ول والدتها‪.‬‬ ‫وقد غريت ريبيكا رقم هاتفها وبدت �سعيدة‬ ‫وان�ضمت �إىل جوقة و�أرادت معاودة الرق�ص‪.‬‬ ‫لكنها تعر�ضت للإزعاج جمددا ب�ش�أن �صديق‬ ‫�سابق لها‪.‬‬ ‫وتبني للمحققني �أن ريبيكا بحثت على‬ ‫الإن�ترن��ت عن و�سائل لالنتحار‪ ،‬مثال عن‬ ‫كمية حبوب "�أدفيل" التي ينبغي ابتالعها‬ ‫للموت‪ ،‬قبل �أن تقدم على فعلتها يف امل�صنع‬ ‫امل �ه �ج ��ور ال � ��ذي ك ��ان ��ت ت �ق �� �ص��ده ل�ت�خ�ت�ل��ي‬ ‫بنف�سها‪.‬‬

‫افتتاح أعلى مطار مدني يف العالم يف الصني‬ ‫ال�سبيل‪ -‬وكاالت‬ ‫اف�ت�ت�ح��ت ب �ك�ين أ�ع �ل��ى م �ط��ار م ��دين يف‬ ‫ال�ع��امل ام����س يف منطقة نائية وم�ضطربة‬ ‫يغلب على �سكانها التبت يف �إقليم �سي�شوان‬ ‫ب �ج �ن��وب غ� ��رب ال �� �ص�ي�ن مم ��ا �� �س� �ي� ��ؤدي اىل‬ ‫اخت�صار زمن الرحالت من عا�صمة الإقليم‬ ‫من يومني اىل �ساعة تقريبا‪.‬‬ ‫وي�ق��ع م�ط��ار داو ت�شنغ يف ج ��ارزي وهي‬ ‫منطقة م��ن ��س�ي���ش��وان ي�غ�ل��ب ع�ل��ى �سكانها‬ ‫ال �ت �ب �ت �ي��ون ع �ل��ى ارت� �ف ��اع ‪ 4411‬م �ت�را ف��وق‬

‫م�ستوى �سطح البحر وبهذا ينتزع لقب �أعلى‬ ‫م�ط��ار يف ال�ع��امل م��ن م�ط��ار ق��ام��دو به�ضبة‬ ‫التبت الذي يقع على ارتفاع ‪ 4334‬مرتا فوق‬ ‫م�ستوى �سطح البحر‪.‬‬ ‫وق��ال��ت وك��ال��ة أ�ن �ب��اء ال���ص�ين اجل��دي��دة‬ ‫(�شينخوا) �إن الرحالت يف البداية �ستكون‬ ‫اىل �شنغدو العا�صمة الإقليمية والتي تبعد‬ ‫م�سافة يومني باحلافلة‪.‬‬ ‫وتبد�أ الرحالت اىل مدن منها �شنغهاي‬ ‫وجوانغت�شو يف موعد الحق‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف��ت الوكالة �أن امل�ط��ار ال��ذي تبلغ‬

‫تكلفته ‪ 1.58‬مليار يوان (‪ 285‬مليون دوالر)‬ ‫م�صمم ال�ستيعاب ‪ 280‬الف راكب يف العام‪.‬‬ ‫وب��د�أت ال�صني برناجما بعدة مليارات‬ ‫م��ن ال� ��دوالرات يف ا ألع ��وام القليلة املا�ضية‬ ‫لتجديد امل �ط��ارات القدمية وب�ن��اء م�ط��ارات‬ ‫ج��دي��دة خ��ا��ص��ة يف ال �غ��رب ال�ن��ائ��ي كو�سيلة‬ ‫لدعم االقت�صاد‪.‬‬ ‫و� �ش �ه��دت ج� � ��ارزي ع� ��دة وق ��ائ ��ع أ�� �ش �ع��ل‬ ‫حمتجون خاللها النار يف �أنف�سهم احتجاجا‬ ‫ع �ل��ى احل �ك��م ال���ص�ي�ن��ي وال ت � ��زال خ��ا��ض�ع��ة‬ ‫ل�سيطرة �أمنية م�شددة‪.‬‬

‫‪ 500‬شخص يف عداد املفقودين إثر فيضانات كولورادو‬ ‫دنفر‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫ح��ال ت�ساقط امل��زي��د م��ن االم �ط��ار على‬ ‫والية كولورادو االحد دون اقالع املروحيات‬ ‫و�إبطاء عمليات البحث عن نحو ‪� 500‬شخ�ص‬ ‫اعتربوا يف ع��داد املفقودين ج��راء في�ضانات‬ ‫م�ستمرة منذ عدة ايام‪.‬‬ ‫وي �ع �ت �ق��د امل �� �س ��ؤول ��ون ان ال �ع��دي��د من‬ ‫ال�ضحايا قد يكونون عاجزين عن االت�صال‬ ‫ب�أقاربهم ب�سبب اال�ضرار التي حلقت بابراج‬ ‫الهواتف اخللوية او ب�سبب انقطاع الكهرباء‪.‬‬ ‫وق��ال حاكم ك��ول��ورادوا ج��ون هيكنلوبر‬ ‫ل�شبكة (�� �س ��ي‪.‬ان‪.‬ان) "ما زل�ن��ا مت�أهبني‪..‬‬ ‫ه �ن��اك ال �ع��دي��د‪ ،‬ال �ع��دي��د م��ن امل� �ن ��ازل ال�ت��ي‬ ‫دمرت‪ .‬عدد منها انهار ومل ندخلها بعد"‪.‬‬ ‫وق � � ��در ه �ي �ك �ن �ل��وب��ر ع � ��دد اال� �ش �خ��ا���ص‬ ‫امل�ف�ق��ودي��ن يف ك��اف��ة ان �ح��اء ال��والي��ة ب�ـ�ـ�ـ�ـ‪،500‬‬

‫غ�ير ان ج��و بيل ال�شريف يف مدينة بولدر‬ ‫التي ا�صيبت ب�أ�سو�أ اال�ضرار‪ ،‬قال ان االعداد‬ ‫تتغري ب�سرعة‪ ،‬فبحلول ال�ساعات االوىل من‬ ‫بعد الظهر تراجع ع��دد املفقودين من ‪431‬‬ ‫اىل ‪� 326‬شخ�صا‪.‬‬ ‫ومل يت�ضح بعد ما اذا كانت تلك االرقام‬ ‫ت�شمل اال�شخا�ص املفقودين يف انحاء اخرى‬ ‫من الوالية‪.‬‬ ‫وق ��ال ب�ي��ل يف م�ت��اب�ع��ة ل�ل��و��ض��ع ن�شرها‬ ‫م�ك�ت��ب ب��ول��در الدارة ح ��االت ال� �ط ��وارئ ان‬ ‫"العثور على اال�شخا�ص الذين اعتربوا يف‬ ‫عداد املفقودين هو احد اهم اولوياتنا‪ .‬خم�س‬ ‫فرق ت�ضم حمققني من مكتب ال�شريف يف‬ ‫بولدر كر�ست كامل وقتها لهذه املهمة"‪.‬‬ ‫ومت اجالء االالف بعد ت�ساقط االمطار‬ ‫الغزيرة التي جرفت الطرق واغرقت املنازل‬ ‫وا�سفرت عن مقتل ‪ 6‬ا�شخا�ص على االقل‪.‬‬

‫واك��د املتحدث با�سم البنتاغون ج��ورج‬ ‫ليتل ان ال�بري�غ��اردي��ر ج�ن�رال ب�ي�تر ب��اي��رن‬ ‫وق��وات��ه ال�ت��ي ت�ضم ن�ح��و ‪ 560‬م��ن احل��ر���س‬ ‫الوطني لكولورادو ووايومينغ قامت ب�إجالء‬ ‫اكرث من ‪� 2100‬شخ�ص‪.‬‬ ‫وت�شارك قوات نظامية يف جهود االنقاذ‬ ‫حت��ت ام ��رة ال �ق �ي��ادة ال���ش�م��ال�ي��ة االم�يرك�ي��ة‬ ‫فيما ان�ضمت �سبع م��روح�ي��ات م��ن الق�سم‬ ‫الرابع م�شاة يف ف��ورت كار�سون اىل عمليات‬ ‫ال�ب�ح��ث واالن� �ق ��اذ‪ .‬وق� ��ال ل�ي�ت��ل يف ب �ي��ان ان‬ ‫"جهود التعاون هذه بني القوات النظامية‬ ‫واالحتياطية حلماية ارواح النا�س يف مناطق‬ ‫ك��ول��ورادو التي اجتاحتها الفي�ضانات‪ ،‬هي‬ ‫�شهادة على قدرة االدارة على تقدمي الدعم‬ ‫ال�ضروري ويف الوقت املنا�سب لوكالة ادارة‬ ‫الطوارئ الفدرالية وامل�سعفني االوائل خالل‬ ‫ازمة داخلية"‪.‬‬

‫ب�ع��د �أن دم��ر االن �ق�ل�اب ال�ع���س�ك��ري يف م�صر احل�ي��اة‬ ‫ال��دمي �ق��راط �ي��ة و أ�ج �ه ��ز ع�ل��ى ال��رئ�ي����س امل�ن�ت�خ��ب و أ���س�ق��ط‬ ‫املجال�س ال�شعبية املنتخبة (ال�شعب وال �� �ش��ورى)‪ ،‬وجمد‬ ‫الد�ستور امل�ستفتى عليه‪ ،‬يعتقد قادة االنقالب الع�سكري �أن‬ ‫عليهم جتهيز الو�ضع لدميقراطية جديدة ي�شرفون عليها‬ ‫ب�أنف�سهم ويتحكمون مبدخالتها وخمرجاتها‪.‬‬ ‫ي�سعى االن�ق�لاب�ي��ون �إىل ت��دم�ير احل�ي��اة ال�سيا�سية يف‬ ‫م�صر لي�ستتب لهم الأمر يف قابل الأيام‪ ،‬حتى �إنهم ي�ضنون‬ ‫على �شركائهم ال�سيا�سيني يف االن�ق�لاب(ج�ب�ه��ة االن�ق��اذ)‬ ‫م�شاركتهم يف �إدارة الدولة القادمة‪ .‬هكذا هم الع�سكر!‬ ‫وه��ل يوجد �أف�ضل م��ن بدعة ق��ان��ون ال�صوت الواحد‬ ‫لتدمري احلياة ال�سيا�سية يف بلد ما‪ ،‬و�إبقاء الفئة احلاكمة‬ ‫تتحكم يف م�صريه‪ ،‬وتتحكم يف دميقراطيته ّ؟!‪.‬‬ ‫يف م�صر‪ ،‬ي�سعى الع�سكر �إىل الغاء مبد أ� االنتخاب عرب‬ ‫ال�ق��وائ��م احل��زب�ي��ة‪ ،‬وه��و امل�ب��د�أ ال��ذي ر�سخه د�ستور ‪،2012‬‬ ‫د��س�ت��ور ا إلخ � ��وان امل���س�ل�م�ين ك�م��ا ي�ح�ل��و للبع�ض ت�سميته‪،‬‬ ‫واال�ستعا�ضة عنه مببد�أ االنتخاب ال�ف��ردي‪ ،‬وه��و ما يعني‬ ‫التحكم مبخرجات العملية االنتخابية بحيث ي�صعب‪ ،‬بل‬ ‫ي�ستحيل‪ ،‬و�صول �أغلبية �أو �شبه �أغلبية متجان�سة‪.‬‬ ‫��س��أن�ق��ل ل�ك��م ر�أي � �ش��رك��اء ال�ع���س�ك��ر يف ان�ق�لاب�ه��م بال‬ ‫ت�صرف‪ ،‬وهو ما نقلته عنهم وكالة ال�شرق الأو�سط للأنباء‪:‬‬ ‫«رف�ضت جبهة الإنقاذ‪ ،‬مقرتحات جلنة خرباء تعديل‬ ‫ن�صا يفر�ض إ�ج��راء االنتخابات‬ ‫الد�ستور‪ ،‬والتي تت�ضمن ً‬ ‫ال�برمل��ان �ي��ة ال �ق��ادم��ة ب��ال �ن �ظ��ام ال� �ف ��ردي‪ .‬وق��ال��ت ال�ل�ج�ن��ة‬ ‫يف ب �ي��ان ل �ه��ا‪ ،‬إ�ن ��ه وف �ق��ا ل�ل�ن�ظ��ام امل�خ�ت�ل��ط الب ��د �أن تختار‬ ‫الأغلبية الربملانية رئي�س ال ��وزراء‪ ،‬وبالتايل احلكومة �أو‬ ‫على الأق��ل تتوافق على ذل��ك‪ ،‬ا ألم��ر ال��ذى يتطلب وج��ود‬ ‫�أغلبية يف ال�برمل��ان حتى ميكن ت�شكيل حكومة م�ستقرة‪.‬‬ ‫و�أو�ضحت اللجنة‪� ،‬أن «النظام الفردي ميكن �أن ي��ؤدي �إىل‬ ‫ب��رمل��ان �أغلبه م��ن امل�ستقلني ال��ذي��ن ال يجمع بينهم �شيء‪،‬‬ ‫وال ي�ستطيعون ب��ال�ت��ايل االت �ف��اق ع�ل��ى ت�شكيل احل�ك��وم��ة‪،‬‬ ‫و�سيقود ه��ذا التناق�ض الغريب على ح��د و�صف اجلبهة‪،‬‬ ‫ب�ين طبيعة النظام ال�سيا�سي ون�ظ��ام االن�ت�خ��اب �إىل حالة‬ ‫م��ن ع��دم اال��س�ت�ق��رار‪ ،‬وت�ع��وي��ق ال�ع�م��ل التنفيذي يف ف�ترة‬ ‫حرجة تتطلب توفري كل ال�سبل الالزمة لهذا العمل من‬ ‫�أج��ل حتقيق �أه��داف الثورة يف احلرية والكرامة والعدالة‬ ‫االجتماعية بدون تعويق»‪ .‬و�أ�شارت �إىل �أن «النظام الفردي‬ ‫ي�ؤدي لإ�ضعاف الأحزاب ال�سيا�سية التي ت�شتد احلاجة �إىل‬ ‫تقويتها‪ ،‬ويدعم دور الع�صبيات واملال ال�سيا�سي يف العملية‬ ‫االنتخابية‪ ،‬ويفتح الباب �أمام �شراء الأ�صوات‪ ،‬ويحول دون‬ ‫انت�شار الثقافة الدميقراطية التي تتيح للناخبني االختيار‬ ‫ب�ين ب��رام��ج واجت��اه��ات �سيا�سية واق�ت���ص��ادي��ة واجتماعية‪،‬‬ ‫ولي�س بني �أ�شخا�ص»‪ .‬واعتربت اجلبهة �أن «نظام االنتخاب‬ ‫بالقائمة الن�سبية غري امل�شروطة للأحزاب وامل�ستقلني‪ ،‬هو‬ ‫الطريق �أمام انتخابات برملانية �صحيحة معربة عن الإرادة‬ ‫ال�شعبية» انتهى اخلرب‪.‬‬ ‫«ال �� �ص��وت ال ��واح ��د»‪� ،‬أو «االن �ت �خ��اب ال� �ف ��ردي» و�صفة‬ ‫�سحرية لتدمري احلياة ال�سيا�سية يف بلد م��ا‪ ،‬ل�صالح فئة‬ ‫�صغرية م�سيطرة على مقاليد احل�ك��م ال ت��ري��د لأح��د �أن‬ ‫ي�شاركها فيها‪ ،‬ف�ضال عن �أن يتنازلوا عنها‪.‬‬

‫خبري‪ :‬بصمة األصبع على "آيفون"‬ ‫تهدد املستخدمني‬ ‫(�سي ان ان)‬ ‫قال خمت�صون يف التكنولوجيا �إن �شركة "�آبل" بحاجة �إىل طم�أنة‬ ‫امل�ستخدمني ح�ي��ال امل�ي��زة اجل��دي��دة ال�ت��ي �أ�ضافتها �إىل هاتفها اجلديد‬ ‫�آيفون ‪ 5S‬املتمثلة بالتعرف على ب�صمة الأ�صبع من �أج��ل دخ��ول الهاتف‬ ‫وت�شغيل اخلدمات‪ ،‬خا�صة يف ظل خماطر القر�صنة ودور �أجهزة التج�س�س‬ ‫احلكومية‪.‬‬ ‫وقال جيم كيلوك‪ ،‬املدير التنفيذي ملجموعة "�أوبن رايت" التي تدافع‬ ‫عن حريات التعبري يف بريطانيا‪� ،‬إن �شركة "�آبل" عمدت �إىل ا�ستخدام‬ ‫ب�صمة الأ�صبع بهدف ت�سهيل عمليات دخول الهاتف وت�شديد ا ألم��ن من‬ ‫جهة �أخرى‪ ،‬ولكنها مل تو�ضح ما �إذا كان بو�سع اجلهات احلكومية احل�صول‬ ‫على ب�صمات الأ�صابع عرب قاعدة بياناتها‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف كيلوك‪ ،‬يف مقال كتبه لـ‪� CNN‬إن "�آبل" �أكدت �أنها لن حتتفظ‬ ‫ب�صورة عن الب�صمة‪ ،‬و إ�من��ا �سرت�صد �سماتها وعالماتها املميزة وحتولها‬ ‫�إىل و�سم خا�ص ي�سمح للجهاز بالتعرف عليها ولكنه ا�ستطرد بالقول‪:‬‬ ‫"بعد �أن ك�شف املوظف ال�سابق بجهاز الأمن القومي الأمريكي‪� ،‬إدوارد‬ ‫�سنودن‪� ،‬أن ' آ�ب��ل' كانت من بني ال�شركات التي �سلمت للجهاز الكثري من‬ ‫املعلومات ف�إن ال�شركة �أمام مهمة �صعبة ال�ستعادة ثقة امل�ستخدمني‪".‬‬ ‫وتابع كيلوك بالقول‪" :‬نريد �أن نعرف ب�أن نظام '�آبل' لن يحتوي على‬ ‫بوابات خلفية تتيح لأجهزة الأمن باحل�صول على بيانات ب�صمة الأ�صبع‪،‬‬ ‫فقد ثبت �أن ل��دى جهاز ا ألم��ن القومي برامج لتجاوز �أنظمة ا ألم��ن يف‬ ‫الهواتف من خالل ثغرات موجودة فيها‪".‬‬ ‫واعترب كيلوك �أن الطريقة الوحيدة ل�ضمان �شفافية �أنظمة �أمن‬ ‫"�آيفون" تتمثل يف ك�شف �شفرة امل�صدر التي ت�سمح للمربجمني بالتعرف‬ ‫على حمتويات الربنامج‪ ،‬وهو �أمر‪ ،‬ا�ستبعد كيلوك ح�صوله‪ ،‬كما حذر من‬ ‫�إطالق "�آبل" ملوجة حتوّل يف عامل الأمن الإلكرتوين تدفع باجتاه اعتماد‬ ‫املزايا اجل�سدية يف خمتلف الأجهزة‪ ،‬مثل ب�صمة الأ�صابع وحدقات العيون‪،‬‬ ‫معتربا �أن ذلك �سيهدد مع الوقت خ�صو�صيات كل النا�س‪.‬‬

‫اليابان تطلق صاروخ إبسيلون الفضائي‬ ‫بأقل تكلفة‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫�شرعت اليابان يف إ�ط�لاق اجليل اجلديد من‬ ‫�صواريخ ف�ضائية‪ ،‬ت�أمل �أن ي�ساعد ت�صميمها يف‬ ‫خف�ض تكلفة مهماتها‪.‬‬ ‫ويبلغ حجم ��ص��اروخ �إب�سيلون ن�صف حجم‬ ‫ال���ص��واري��خ ال�ت��ي د�أب ��ت ال�ي��اب��ان ع�ل��ى �إط�لاق�ه��ا‪،‬‬ ‫وت �� �س �ت �خ��دم ال� ��ذك� ��اء اال� �ص �ط �ن ��اع ��ي ل �� �ض �م��ان‬ ‫�سالمتها‪.‬‬ ‫وقالت وكالة الف�ضاء اليابانية (جاك�سا) �إن‬ ‫تكلفة �صناعة �إب�سيلون ‪ 37‬مليون دوالر‪� ،‬أي ن�صف‬ ‫تكلفة �صناعة اجليل ال�سابق من ال�صواريخ‪.‬‬ ‫وقد مت �إطالق �إب�سيلون جنوب غربي اليابان‪،‬‬ ‫رئي�س التحرير‬

‫عاطف اجلوالين‬

‫بح�ضور ح�شد من اجلماهري‪ ،‬كما �أن العملية نقلت‬ ‫مبا�شرة على االنرتنت‪.‬‬ ‫وقد حمل ال�صاروخ منظارا‪ ،‬تقول جاك�سا �إنه‬ ‫�أك�بر منظار ف�ضائي يف العامل‪ ،‬يراقب الكواكب‪،‬‬ ‫منها كوكب الزهرة‪ ،‬واملريخ وامل�شرتي‪ ،‬من مداره‬ ‫حول الأر�ض‪.‬‬ ‫وقالت جاك�سا �إن ال�صاروخ و�ضع املنظار بنجاح‬ ‫على بعد ‪ 1000‬كلم من �سطح الأر�ض‪.‬‬ ‫ومت التخلي عن ال�صاروخ ال�سابق �أم ‪ 5‬يف عام‬ ‫‪ 2006‬نظرا لتكلفته العالية‪.‬‬ ‫و�أو�ضحت �أك�سا �أن تكلفة �صناعة �إب�سيلون �أقل‬ ‫من �أم ‪ ،5‬كما �أن �إطالقه �أرخ�ص من تكلفة �إطالق‬ ‫�أم‪.5‬‬ ‫ال�سبيل على الفي�سبوك‬

‫املوقع الإلكرتوين‬ ‫‪www.assabeel.net‬‬

‫‪https://www.facebook.com/Assabeel.Newspaper?fref=t‬‬ ‫ال�سبيل على تويرت‬ ‫‪https://twitter.com/assabeeldotnet‬‬

‫اال�شرتاكات‪:‬‬ ‫داخل الأردن‪:‬‬ ‫للأفراد ‪ 40‬ديناراً‬ ‫للم�ؤ�س�سات‪ 75 :‬ديناراً‬

‫رقم االيداع لدى‬

‫املكاتب‪ :‬عمان �شارع الأردن �شمال م�ست�شفى‬

‫دائرة املكتبة‬

‫‪ 75‬ديناراً‬

‫الوطنية‬

‫اال�ستقالل بجانب مدار�س العروبة جممع‬

‫�إ�ضافة لتكاليف النقل والربيد‬

‫(‪/2002/92‬د)‬

‫هاتف‪ - 5692853 5692852 :‬فاك�س‪5692854 :‬‬

‫خارج الأردن ‪:‬‬

‫ال�ضياء التجاري‬

‫العنوان الربيدي‪:‬‬ ‫�ص‪.‬ب ‪213545‬‬

‫احل�سني ال�شرقي ‪11121‬‬ ‫عمان الأردن‬

01 20 2424  
Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you