Issuu on Google+

‫الحـريـة‬

‫ملعتقلي الحراك‬ ‫الثالثاء ‪� 27‬شوال ‪ 1434‬هـ ‪� 3‬أيلول‬

‫‪ 2013‬م ‪ -‬ال�سنة ‪20‬‬

‫‪� 20‬صفحة‬

‫الهيئة ال�شعبية‬ ‫للدفاع عن معتقلي احلراك‬

‫العدد ‪2410‬‬

‫العريان يرحب بو�ساطة الرئي�س الفرن�سي على قاعدة عودة مر�سي‬

‫تظاهرات «االنقالب هو اإلرهاب»‬ ‫يف مصر اليوم‬

‫القاهرة ‪( -‬ا‪ .‬ف‪ .‬ب)‬

‫دع � ��ا «االئ� � �ت �ل��اف ال ��وط� �ن ��ي ل��دع��م‬ ‫ال���ش��رع�ي��ة ورف ����ض االن� �ق�ل�اب» �أن �� �ص��اره‬ ‫للتظاهر اليوم الثالثاء عرب البالد حتت‬ ‫�شعار «االن�ق�لاب هو الإره ��اب» مبنا�سبة‬ ‫م��رور �شهرين على الإط��اح��ة بالرئي�س‬ ‫حممد مر�سي يف الثالث من متوز‪.‬‬ ‫وت� ��أت ��ي ال ��دع ��وة ل �ل �ت �ظ��اه��رات غ��داة‬ ‫�إع�ل�ان ال��رئ�ي����س امل���ص��ري امل ��ؤق��ت ع��ديل‬ ‫من�صور ت�شكيل جلنة اخلم�سني ملراجعة‬ ‫ال��د��س�ت��ور امل���ص��ري املعطل وال�ت��ي رف�ض‬ ‫الإخوان امل�سلمني امل�شاركة فيه‪.‬‬ ‫ودع� � ��ا ال �ت �ح��ال��ف «ج� �م ��وع ال���ش�ع��ب‬ ‫امل���ص��ري العظيم ل�لا��س�ت�م��رار ي��وم�ي��ا يف‬ ‫امل �� �ش��ارك��ة ب �ق��وة و��س�ل�م�ي��ة يف ال�ف�ع��ال�ي��ات‬ ‫امل � �ن� ��ادي� ��ة ب � �ع� ��ودة ال� ��� �ش ��رع� �ي ��ة ورف� �� ��ض‬ ‫االنقالب»‪.‬‬ ‫وال تعرتف جماعة الأخوان امل�سلمني‬ ‫وحتالف دعم ال�شرعية بالنظام اجلديد‬ ‫يف م�صر الذي تراه «غري �شرعي» وتعترب‬ ‫انه ت�سلم ال�سلطة اثر «انقالب ع�سكري»‪،‬‬ ‫ك�م��ا ت��رف����ض امل �� �ش��ارك��ة يف �إي ت��رت�ي�ب��ات‬ ‫ملرحلة ما بعد مر�سي‪.‬‬ ‫واجل �م �ع��ة ال�ف��ائ�ت��ة‪ ،‬ن�ظ��م التحالف‬ ‫ت�ظ��اه��رات مم��اث�ل��ة حت��ت ��ش�ع��ار «ال�شعب‬ ‫ي�سرتد ثورته» ‪.‬‬ ‫وامام جلنة تعديل الد�ستور امل�صري‬ ‫�ستني ي��وم��ا لتقدمي ن�سخة نهائية من‬ ‫الد�ستور للرئي�س امل�ؤقت والذي يفرت�ض‬ ‫�أن ي��دع��و اىل ا�ستفتاء ع��ام عليه خالل‬ ‫�شهر من ذلك‪.‬‬ ‫و��ض�م��ن ال���س�ي��اق رح ��ب ال �ق �ي��ادي يف‬ ‫جماعة الإخوان امل�سلمني ع�صام العريان‬

‫تتوجه حاملة الطائرات الأمريكية «يو‬ ‫ا�س ا�س نيميتز» غربا باجتاه البحر الأحمر‬ ‫رغ ��م �أن �ه��ا مل ت�ت�ل��ق ب�ع��د �أوام� ��ر ب��دع��م �أي��ة‬ ‫�ضربة ع�سكرية حمتملة �ضد �سوريا‪ ،‬بح�سب‬ ‫م��ا �أف ��ادت �شبكة «اي��ه ب��ي ��س��ي» الإخ�ب��اري��ة‪.‬‬ ‫و� �ص��رح م���س��ؤول لل�شبكة التلفزيونية �أن‬ ‫حاملة الطائرات والقطع املواكبة لها والتي‬ ‫ت�شتمل على من�صة �إطالق �صواريخ موجهة‬ ‫و�أرب��ع م��دم��رات‪� ،‬أبقيت يف املحيط الهندي‬ ‫«بقرار م�س�ؤول وحكيم»‪.‬‬

‫ال� �ت� �ق ��ى وزي � � ��ر ال � �� � �ش � ��ؤون ال �� �س �ي��ا� �س �ي��ة‬ ‫والربملانية د‪.‬خ��ال��د الكاللدة الأم�ي�ن العام‬ ‫و أ�ع �� �ض��اء امل�ك�ت��ب ال�سيا�سي حل��زب ال��وح��دة‬ ‫ال�شعبية يف مقر احل��زب‪� ،‬ضمن �سل�سلة من‬ ‫اللقاءات احلوارية والنقا�شية التي يجريها‬ ‫ال��وزي��ر م��ع أ�ح � ��زاب ��س�ي��ا��س�ي��ة‪ ،‬وق ��ال �أم�ي�ن‬ ‫ع��ام ح��زب ال��وح��دة د‪�.‬سعيد ذي��اب �إن الوزير‬ ‫ال �ك�لال��دة ح� ��اول ت �ق��دمي � �ص��ورة إ�ي�ج��اب�ي��ة‪،‬‬ ‫تعرب عن �سعيه خللق م�شاركة حقيقية بني‬ ‫احلكومة وا ألح ��زاب وب��اق��ي امل�ؤ�س�سات‪ ،‬و�أن‬ ‫ه �ن��اك ت � ّوج �ه��ات لإط�ل��اق � �س��راح املعتقلني‬

‫على النقي�ض من الربيع العربي الذي عرب‬ ‫عن رغبات ال�شعوب بعفوية وتلقائية‪ ،‬تبذل جهود‬ ‫م�ضنية من قبل الأنظمة العربية بتواط�ؤ غربي‬ ‫و�إ�سرائيلي م��ن أ�ج��ل و�أد الربيع وتد�شني ف�صل‬ ‫اخل��ري��ف‪ ،‬وتتحالف ج�ه��ود ع��راب��ي اخل��ري��ف مع‬ ‫ال�ف�ئ��ات املنتفعة م��ن ا ألن�ظ�م��ة ال�سابقة ال�ت��ي مل‬ ‫يتمكن النظام اجلديد من تلبية مطالبها‪.‬‬ ‫وت �ب��د أ� م��را��س��م التد�شني ب�شيطنة ال�ث��ورات‬ ‫ورموزها ونتائجها‪ ،‬وحماكمتها وتقييمها قبل �أن‬ ‫ت�أخذ فر�صتها للنجاح‪ ،‬بل بالعمل احلثيث على‬ ‫إ�ف���ش��ال�ه��ا م��ن خ�ل�ال حت��ال��ف ق��وى اال��س�ت�ب��داد يف‬ ‫املنطقة‪ ،‬ومتر مب�ساعي ك�سر ال��روح املعنوية من‬ ‫خالل التواط�ؤ لإثخان القتل والت�شريد والتعذيب‬

‫‪5‬‬

‫�إيقاف املعونات عن نحو ‪� 4‬آالف �أ�سرة منذ بداية العام‬ ‫نبيل حمران‬

‫‪4‬‬

‫أهالي األسرى يتهمون «الخارجية»‬ ‫باملماطلة يف إتمام الزيارة‬ ‫خليل قنديل‬ ‫م�ؤيدو ال�شرعية ي�ستعدون لتظاهرات جديدة‬

‫ب�ع��ر���ض ال��رئ�ي����س ال�ف��رن���س��ي‪ ،‬ف��ران���س��وا‬ ‫�أوالن��د‪ ،‬الو�ساطة حلل الأزم��ة احلالة يف‬ ‫م�صر‪ ،‬لكنه رب��ط قبول �أي حل للأزمة‬ ‫ب �ـ ‪� � 4‬ش��روط‪ ،‬ك�م��ا ت��وع��د ق ��ادة االن�ق�لاب‬ ‫بع�صيان مدين �شامل خالل وقت قريب‪.‬‬

‫ج��اء ذل��ك يف مقابلة م��ع ا ألن��ا��ض��ول‬ ‫مت ��ت ع�ب�ر ال�ب�ري ��د االل� � �ك �ت��روين‪ ،‬ن�ف��ي‬ ‫خاللها العريان تلقي قيادات «التحالف»‬ ‫خ �ل��ال ال� �ف�ت�رة امل��ا� �ض �ي��ة �أي م� �ب ��ادرات‬ ‫«حقيقية» من �أطراف دولية حلل الأزمة؛‬

‫وا�صفا ما طرح عليهم بـ»�ضغوط لقبول‬ ‫الأم��ر ال��واق��ع»‪ ،‬وط��ال��ب املجتمع ال��دويل‬ ‫ب ��أن «يقف بكل و��ض��وح ودون م��وارب��ة مع‬ ‫ال�شرعية املنتخبة»‪ ،‬يف �إ�شارة �إىل‬ ‫الرئي�س املعزول حممد مر�سي‪.‬‬

‫‪10‬‬

‫وت �ت��واج��د خ�م����س م ��دم ��رات أ�م�يرك �ي��ة‬ ‫حاليا يف �شرق املتو�سط‪ ،‬يف حني �أن املعتاد �أن‬ ‫تتواجد ثالث �سفن تركز على مواجهة �أية‬ ‫تهديدات لأوروب ��ا من ال�صواريخ بال�ستية‬ ‫الإيرانية‪.‬والإنزال الربمائي غري مطروح‬ ‫حيث ا�ستبعد اوباما ن�شر �أي جنود على الرب‬ ‫يف ح��ال القيام ب�ضربة ع�سكرية �أمريكية‬ ‫على النظام ال�سوري‪.‬‬ ‫وداف ��ع ال��رئ�ي����س الإ��س��رائ�ي�ل��ي �شيمون‬ ‫ب�ي�ري��ز ع ��ن ق � ��رار اوب ��ام ��ا احل �� �ص��ول على‬ ‫م ��واف� �ق ��ة ال �ك��ون �غ��ر���س ع �ل��ى � �ش��ن ع�م�ل�ي��ة‬ ‫ع�سكرية �ضد �سوريا يف مقابلة بثتها �إذاعة‬

‫اجلي�ش الإ�سرائيلي‪ .‬وقال برييز يف املقابلة‬ ‫«ل��دي��ه احل��ق يف ال��ذه��اب �إىل احل��رب بدعم‬ ‫الكونغر�س �أكرث من بدونه (‪ )...‬اعتقد �أن‬ ‫لديه �أ�سبابا لالعتقاد ب�أنه �سيح�صل على‬ ‫ال�ضوء الأخ�ضر»‪.‬‬ ‫من جانبه قال وزير اخلارجية الرو�سي‬ ‫�سريغي الف��روف �أن م�ؤمتر ال�سالم املقرر‬ ‫عقده يف جنيف للتو�صل �إىل ت�سوية للنزاع‬ ‫يف ��س��وري��ا ��س�ي��ؤج��ل ل�ف�ترة ط��وي�ل��ة «�أن مل‬ ‫يكن للأبد» �إذا م�ضت الواليات املتحدة يف‬ ‫خطتها ت��وج�ي��ه ��ض��رب��ة ع�سكرية‬ ‫ل�سوريا‪.‬‬

‫‪9‬‬

‫ال�سيا�سيني وت�ع��دي��ل ق��ان��ون حم�ك�م��ة أ�م��ن‬ ‫الدولة‪.‬‬ ‫وع�ب�ر ذي ��اب ع��ن ت��رح�ي��ب احل ��زب بهذه‬ ‫الزيارة ومبا طرح فيها‪ ،‬لكن يف الوقت ذاته‬ ‫ر�أى ذياب �أن امل�شكلة ال تكمن يف �شخ�ص وزير‬ ‫ال �� �ش ��ؤون ال�سيا�سية وال�برمل��ان�ي��ة �أو يف نهج‬ ‫الوزراة‪ ،‬و�إمنا تكمن امل�شكلة وفقا لأمني عام‬ ‫حزب الوحدة بالنهج الر�سمي والذي ي�شتمل‬ ‫على �شقني �أحدهما �سيا�سي واملتمثل يف الردة‬ ‫ع��ن امل�سار ا إل��ص�لاح��ي‪ ،‬وال��ذي ب��د أ� يف عهد‬ ‫حكومة فايز الطراونة وا�ستمر يف حكومة‬ ‫ال�ن���س��ور‪ ،‬ال ��ذي أ�ق� ��ام االن �ت �خ��اب��ات النيابية‬ ‫وف��ق ق��ان��ون ال�صوت ال��واح��د لري�سخ احل��ال‬

‫ال�سابق وفقاً لذياب‪ ،‬الذي �أو�ضح �أنه �صارح‬ ‫وزي��ر ال���ش��ؤون ال�سيا�سية والربملانية بعدم‬ ‫ر�ضا حزبه ج��راء تراجع م�ستوى احلريات‬ ‫والإعالم‪.‬‬ ‫ك �م��ا ب�ي�ن ذي � ��اب �أن ا إلجن � � ��از ال��وح �ي��د‬ ‫ال��ذي حتقق بعد ثالث �سنوات من احلراك‬ ‫الإ�� �ص�ل�اح ��ي ي �ق �ت �� �ص��ر ف �ق��ط ع �ل��ى ق��ان��ون‬ ‫االج�ت�م��اع��ات ال�ع��ام��ة‪� ،‬أم��ا ال�شق ا آلخ ��ر من‬ ‫امل�شكلة كما ي��راه��ا ذي��اب فيتمثل يف النهج‬ ‫االقت�صادي احل�ك��وم��ي‪ ،‬واملتمثل يف حتميل‬ ‫الفقراء �أعباء رفع الأ�سعار‪ ،‬وف�شل احلكومات‬ ‫املتعاقبة يف حماربة الف�ساد‪ ،‬كما �أبدى ذياب‬ ‫عدم تفا�ؤله يف امل�ستقبل‪.‬‬

‫مساع يائسة لتدشني خريف عربي‬ ‫ٍ‬

‫حممد غازي اجلمل‬

‫�أك��د م�صدر مطلع يف دائ ��رة �ضريبة الدخل‬ ‫وامل�ب�ي�ع��ات أ�ن ��ه �سيتم الإع �ل�ان ع��ن م��وع��د �صرف‬ ‫الدفعة الثالثة بداية الأ�سبوع املقبل‪.‬‬ ‫م��ن جهته‪ ،‬ق��ال مدير الإع�ل�ام واالت���ص��ال يف‬ ‫دائرة �ضريبة الدخل واملبيعات مو�سى الطراونة‪،‬‬ ‫�إن ال��دائ��رة جت��ري ا�ستعداداتها ل�صرف الدفعة‬ ‫الثالثة والأخ�يرة لهذا العام من دعم املحروقات‬ ‫للأ�سر امل�ستحقة‪.‬‬ ‫وبني لـ»ال�سبيل» �أن الدفعة الثالثة �ست�صرف‬ ‫خ �ل�ال ال �� �ش �ه��ر اجل� � ��اري‪ ،‬و�أن ال� ��دائ� ��رة خ��اط�ب��ة‬

‫والبوتا�س و�أورجن» يعت�صمون �أمام «النواب»‬ ‫ع�صام مبي�ضني‬

‫ذياب مرحب ًا بالحوار‪ :‬املشكلة‬ ‫األساسية الردة عن املسار اإلصالحي‬ ‫مو�سى كراعني‬

‫حارث عواد‬

‫الوزارات وامل�ؤ�س�سات لتزويدها بك�شوف الأ�سماء‪.‬‬ ‫و أ���ض��اف ان قيمة الدفعة �ستبلغ ‪ 100‬مليون‬ ‫دي� �ن ��ار ت � ��وزع ع �ل��ى امل ���س �ت �ح�ق�ين ك �ب��دل ع ��ن دع��م‬ ‫املحروقات‪.‬‬ ‫و�أ�شار الطروانة �إىل �أنه وبعد �صرف الدفعة‬ ‫الثالثة �سيتم �شمول جميع الأ�سر املتولدة لتح�صل‬ ‫على دعم املحروقات ابتداء من العام املقبل‪.‬‬ ‫يذكر �أن احلكومة وبعد حترير �أ�سعار امل�شتقات‬ ‫النفطية‪ ،‬قررت تقدمي دعم نقدي للأ�سر الأردنية‬ ‫ال�ت��ي ال ي�ت�ج��اوز دخلها ال�سنوي ‪� 10‬آالف دي�ن��ار‪،‬‬ ‫وبقيمة دع��م �سنوي تبلغ ‪ 70‬دي�ن��ارا لكل ف��رد من‬ ‫�أفراد الأ�سرة‪.‬‬

‫متقاعدو ومت�ضررو خ�صخ�صة «الفو�سفات‬

‫أوباما يوا��ل الحشد بانتظار‬ ‫قرار الكونغرس لضرب سوريا‬ ‫وا�شنطن ‪( -‬ا‪ .‬ف‪ .‬ب)‬

‫اإلعالن عن موعد صرف دفعة‬ ‫املحروقات الثالثة األسبوع املقبل‬

‫يف ال�شعوب الثائرة‪ ،‬ويتوازى مع ذلك العمل على‬ ‫ا�ستعادة م�ساحات احلرية التي اكت�سبتها ال�شعوب‬ ‫من خالل العودة �إىل �أ�ساليب االعتقال وتكميم‬ ‫الأفواه وتقليم �أظافر القوى ال�سيا�سية املعار�ضة‬ ‫والتي ميكن �أن تعار�ض يوما ما‪.‬‬ ‫وتق�ضي خطة �إح�ي��اء اخلريف بطم�س آ�ث��ار‬ ‫ال�ث��ورات ماديا ومعنويا‪ ،‬وبناء علية مت التواط�ؤ‬ ‫لإجناز االنقالب يف م�صر و�سجن الرئي�س مر�سي‬ ‫والإف��راج عن مبارك‪ ،‬ويقت�ضي الأم��ر �أي�ضا ر�سم‬ ‫م�سار ��س��وري��ة امل�ستقبل‪ ،‬والتحكم يف خمرجات‬ ‫ال �ث��ورة‪ ،‬م��ن خ�ل�ال ال�ت��دخ��ل ال�ع���س�ك��ري والعبث‬ ‫ب�أوزان القوى املعار�ضة‪.‬‬ ‫�إال �أن ه ��ذه امل �خ �ط �ط��ات ت ��واج ��ه حت��دي��ات‬ ‫ج ��وه ��ري ��ة؛ ف��ال �� �ش �ع��وب ذاق � ��ت ح �ل��اوة احل��ري��ة‬ ‫وك�سرت حاجز اخل��وف‪ ،‬وب��ات ه��ذا ا ألم��ر وا�ضحا‬

‫يف �سلوكها ال�ي��وم��ي؛ يف احل� ��وارات ال�ي��وم�ي��ة ويف‬ ‫ا إلع�ل��ام ال�ت�ق�ل�ي��دي واجل��دي��د‪ ،‬ويف تعاملها مع‬ ‫ال�سلطة مبختلف �أ�شكالها؛ بدءا ب�سلطة الأب �أو‬ ‫الأخ الأكرب‪ ،‬ومرورا برجل الأمن واملدير والوزير‪،‬‬ ‫وانتها ًء باحلاكم‪.‬‬ ‫كما �أن فرتة احلرية الن�سبية ك�شفت املخفي‬ ‫من عيوب الأنظمة امل�ستبدة‪ ،‬و�أحدثت ت�صدعات‬ ‫و�شروخا يف الثقة يف التحالفات التي تقوم عليها‬ ‫الأنظمة القدمية‪ ،‬مما يجعل ا�ستعادتها �سلطتها‬ ‫وهيبتها �أمرا م�شكوكا فيه ب�شدة‪.‬‬ ‫وبالنظر �إىل م��ا ت�ق��دم‪ ،‬و�إىل م�سار التغري‬ ‫التاريخي ال��ذي مل ي�ستكمل دورت��ه بعد‪ ،‬فنحن‬ ‫بانتظار م��وج��ة ج��دي��دة م��ن ال �ث��ورة‪ ،‬أ�ك�ث�ر عمقا‬ ‫ووعيا؛ بعد �أن تعلمت من املوجة الأوىل وعرفت‬ ‫خ�صومها وعقبات طريقها جيدا‪.‬‬

‫ا�ستنكر الناطق با�سم اهايل اال�سرى االردنيني‬ ‫يف ��س�ج��ون االح �ت�ل�ال ��ش��اه�ين م��رع��ي ا� �س �ت �م��رار ما‬ ‫و�صفه باملماطلة الر�سمية من قبل وزارة اخلارجية‬ ‫جتاه ملف زيارة ذوي اال�سرى االردنيني لأبنائهم يف‬ ‫�سجون االح�ت�لال والتي كانت مقررة نهاية ال�شهر‬ ‫املا�ضي‪ ،‬م� ؤ�ك��دا توجه اه��ايل اال��س��رى اىل ا�ستئناف‬ ‫اعت�صاماتهم امل�ف�ت��وح��ة يف ح��ال ع��دم حت��رك وزارة‬ ‫اخلارجية المتام هذا امللف حتى يوم اخلمي�س‪ .‬و�أ�شار‬

‫مرعي اىل زيارة عدد من اهايل اال�سرى ام�س وزارة‬ ‫اخلارجية ملتابعة ق�ضية ال��زي��ارة والتي مت اقرارها‬ ‫بناء على االتفاق الذي ابرمته �سلطات االحتالل مع‬ ‫اال�سرى االردنيني مقابل فك ا�ضرابهم الذي توا�صل‬ ‫مل��دة ‪ 102‬ي��وم‪ ،‬حيث اك��د مرعي ان الأه��ايل فوجئوا‬ ‫ب�ن�ق��ل م�ل��ف ال ��زي ��ارة اىل م �� �س ��ؤول ج��دي��د يف وزارة‬ ‫اخلارجية دون وجود معلومات كافية لدى امل�س�ؤولني‬ ‫عن الق�ضية واالتفاق ودون ادنى معلومات لديهم عن‬ ‫اي تقدم يف اجراء الرتتيبات الالزمة لزيارة االهايل‬ ‫البنائهم يف �سجون االحتالل بح�سب ما �أكده مرعي‪.‬‬


‫‪2‬‬ ‫البعد الثالث‬

‫مـحـلـي‬ ‫‪local@assabeel.net‬‬

‫حممد عالونة‬

‫صناعة الكذب‬ ‫م��ن �أخ�ط��ر احل��روب تلك ال�ت��ي ت�ستهدف ع�ق��ول الب�شر‪ ،‬تبد�أ‬ ‫بالت�شوي�ش ثم ت�صيبها‏يف قناعاتها ل�صرف الأنظار عن حدث ما �أو‬ ‫ت�سعى لتغيري وجهات‏النظر باجتاه واقع غري موجود �أ�صال ولي�س‬ ‫�إال وهما مت‏جت�سيده وتدافع عنه حتى ي�صبح حقيقة‪.‬‏‬ ‫�صناعة ال�ك��ذب مور�ست على م��دار عقود يف ح��االت ‏الطوارئ‬ ‫واحل ��روب باال�ستعانة ب��الإذاع��ات وامل�ن���ش��ورات‪ ،‬لكنها مل ت�صل اىل‬ ‫درجة �أن تتف�شى‏كمر�ض مزمن مثلما يحدث الآن يف ظل انق�سامات‬ ‫طولية ‏وعر�ضية ��س��واء يف ف�ضاء النخب ال�سيا�سية �أم عند عامة‬ ‫‏النا�س‪.‬‏‬ ‫‏»اكذب ثم �أك��ذب حتى ت�صدق نف�سك ثم اك��ذب حتى ي�صدقك‬ ‫‏الآخ� ��رون‪ ،‬ث��م اك��ذب حتى ي�ك��ذب الآخ ��رون لتنقلب الأك��اذي��ب �إىل‬ ‫حقائق»‪ ،‬والعودة للبداية من ‏جديد‪ ،‬تلك �أ�صبحت قاعدة معتمدة‬ ‫لدى كثريين‪ ،‬و�أ�صبحت‏هواية قبل �أن تتحول لعادة‪.‬‏‬ ‫ما �أت��اح ممار�سة تلك املحرمات مواقع التوا�صل االجتماعي‬ ‫«الفي�سبوك» و»التويرت» ‏التي �أ�صبحت �ساحة حرة للكذب وتلفيق‬ ‫الأق��اوي��ل وم��ن مل ‏ميار�س ذل��ك فهو ي�ساهم بن�شرها وترويجها‬ ‫والأمران �سيان ‏‪.‬‬ ‫ت�ل��ك امل��واق��ع االف�ترا��ض�ي��ة ج���س��دت ذل��ك االف�ت�را���ض و�شيدت‬ ‫‏ق�صورا من وه��م‪ ،‬ب��دءا من بناء مزرعة �سعيدة م��رورا بعواطف ‏ال‬ ‫تكلف الكثري وبخا�صة �أن�ه��ا مت��ار���س م��ن خلف �ستار �إىل ‏�صناعة‬ ‫حم�ترف��ة لأن �ب��اء مت�س ح�ي��اة الب�شر تفي�ض مبعلومات ع��ن ‏�أنواع‬ ‫الأ�سلحة و�أ�شكال احلروب املرتقبة‪.‬‏‬ ‫يبدو يف الوهلة الأوىل �أن يكون �صحيا االختالف يف وجهات‬ ‫‏النظر واالنق�سام جتاه ق�ضايا الإقليم العتبارات وتوجهات‏متنوعة‪،‬‬ ‫لكن الأمر بلغ مرحلة الإهانة واال�ساءة والتخوين‏والتكفري ‏‪.‬‬ ‫حتى الدين من ناحية عقائدية مل ي�سلم من تلك الغوغاء‪،‬‬ ‫و�صار‏�سهال ن�شر فتوى مل ينطقها �أحد �أو اجلدال يف ثوابت را�سخة‬ ‫مل‏ي�ستطع علماء الغرب �أن يحرفوا حرفا واحدا منها �إما �شكال �أو‬ ‫‏م�ضمونا‪.‬‏ �أما فربكات مقاطع الفيديو والتالعب بال�صور واخرتاق‬ ‫‏احل�سابات ف�أ�صبحت �إ�ضافات نوعية لتلك ال�صناعة‪ ،‬ومل ال‪� ..‬إن‬ ‫‏كانت الربامج جاهزة �أو كلمات ال�شعر والأق��وال امل��أث��ورة يف ‏تناول‬ ‫اليد ‏‪.‬‬ ‫ال �ك��ارث��ة تكمن يف خ��و���ض ن�خ��ب الإع�ل��ام ال�ت�ج��رب��ة ف�أعجبها‬ ‫‏ممار�سة ذلك‪� ،‬إن مل يكن مل�صلحة �أو منفعة فهو ي�أتي يف �سياق‏ال�سري‬ ‫مع اجلماعة‪ ،‬وهو ما دفع الإع�لام لي�س�أل نف�سه بنف�سه ‏وملاذا �أكون‬ ‫�صادقا واجلميع يكذب؟‏‬ ‫وب��دال من الغاية اال�سا�سية التي �أن�شئت لأجلها تلك املواقع‬ ‫‏‏»التوا�صل االجتماعي»‪ ،‬يفرت�ض �أن ت�ستبدل بـ»التحايل ‏اجلماعي»‬ ‫فالكل ي�سعى اىل اثبات وجهة نظره حتى لو كانت‏خاطئة ويجري كل‬ ‫ما هو متاح لفر�ض الفكرة ثم ت�سويقها‏وجلب الدعم الالزم‪.‬‏‬ ‫ال �أفهم ملاذا ت�صرون على م�صادرة �آخر ما منلك‪� ..‬إن�سانيتنا‪.‬‏‬

‫الثالثاء (‪� )3‬أيلول (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2410‬‬

‫طالبوا بحقوقهم ومكاف�أة نهاية اخلدمة‬

‫متقاعدو خصخصة «الفوسفات والبوتاس‬ ‫وأورنج» يعتصمون أمام «النواب»‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬ع�صام مبي�ضني‬ ‫ن �ف ��ذ م �ت �ق ��اع ��دو خ �� �ص �خ �� �ص��ة وب �ي��ع‬ ‫ال�شركات العامة ومت�ضرروها اعت�صاماً‬ ‫�أم ����س �أم � ��ام جم�ل����س ال� �ن ��واب للمطالبة‬ ‫ب�إن�صافهم‪.‬‬ ‫وق� � � ��ال م �ع �ت �� �ص �م��ون ل �ـ»ال �� �س �ب �ي ��ل»‬ ‫ان ان �ت �ف��ا� �ض��ة امل �ت �ق��اع��دي��ن يف خم�ت�ل��ف‬ ‫ال�ق�ط��اع��ات �آخ ��ذة يف االت �� �س��اع‪� ،‬إذ �شملت‬ ‫�شركات وم�ؤ�س�سات الفو�سفات والبوتا�س‬ ‫واال�سمنت وال�ضمان االجتماعي والبنوك‬ ‫�أمام انخفا�ض الرواتب وارتفاع الت�ضخم‬ ‫والغالء والظروف املعي�شية ال�صعبة‪.‬‬ ‫وق��ال��وا �إن �ه��م وغ��ال�ب�ي�ت�ه��م م��ن ك�ب��ار‬ ‫ال���س��ن وال �� �ش �ي��وخ‪ ،‬ي���س�ع��ون باعت�صامهم‬ ‫للت�أكيد �أن هذه ال�شركات �أخذتهم حلما‬ ‫ورمتهم عظماً‪ ،‬متهمني �إدارات ال�شركات‬ ‫بـ»تطني�ش» مطالب متقاعديها‪ ،‬واملماطلة‬ ‫ب �ت �ل �ب �ي �ت �ه��ا‪ ،‬مم� ��ا ي �� �س �ت��دع��ي ف� �ت ��ح م�ل��ف‬ ‫اخل�صخ�صة ال�ت��ي مت فيها بيع م�ق��درات‬ ‫الوطن‪ ،‬وفق قولهم‪.‬‬ ‫وت� �ن ��وع ��ت م� �ط ��ال ��ب امل� ��� �ش ��ارك�ي�ن يف‬ ‫االع� �ت� ��� �ص ��ام‪ ،‬ح �ي��ث ط ��ال ��ب ع � ��دد م�ن�ه��م‬ ‫ب�ت�ح���س�ين روات �ب �ه��م ال �ت �ق��اع��دي��ة وزي� ��ادة‬ ‫ال � �ع �ل�اوات وحت �� �س�ين خ ��دم ��ات ال �ت ��أم�ين‬ ‫ال �� �ص �ح��ي‪ ،‬ب�ي�ن�م��ا ط��ال��ب م �ت �ق��اع��دو بنك‬ ‫اال�سكان ب�صرف تعوي�ض نهاية اخلدمة‬ ‫لهم و�إيجاد ت�أمني �صحي ملا بعد التقاعد‬ ‫�أ�سوة ب�شركات �أخرى‪.‬‬ ‫وذك� ��ر م�ت�ق��اع��دو ��ش��رك��ة ال�ف��و��س�ف��ات‬ ‫�أن �ه��م ي�ط��ال�ب��ون مب�ك��اف��أة ن�ه��اي��ة اخل��دم��ة‬ ‫و�إع �ط��ائ �ه��م ح�ق��وق�ه��م وت�ن�ف�ي��ذ ال���ش��رك��ة‬ ‫وعودها لهم‪.‬‬ ‫وتلخ�صت مطالب متقاعدي �شركة‬ ‫�أورجن ‹االت�صاالت الأردن � �ي� ��ة» ب � إ�ي �ج��اد‬ ‫ت��أم�ين �صحي خ��ا���ص لهم م��دى احل�ي��اة‪،‬‬ ‫وتخ�صي�ص منح درا�سية لأبنائهم و�إعادة‬ ‫اح �ت �� �س��اب ع ��ر� ��ض احل� ��واف� ��ز امل� �ق ��دم م��ن‬ ‫ال�شركة �سابقا‪ ،‬ومبا يتوافق مع العرو�ض‬ ‫ال�ت��ي ق��دم�ت�ه��ا ب��اق��ي ال���ش��رك��ات الأردن �ي��ة‬

‫وفاة عشريني من جنسية‬ ‫عربية دهسا بالرصيفة‬ ‫الزرقاء ‪ -‬برتا‬ ‫تويف االثنني ع�شريني من جن�سية عربية ده�سا على اوتو�سرتاد‬ ‫ع�م��ان الر�صيفة‪ ،‬وف�ق��ا مل�صدر �أم�ن��ي م���س��ؤول يف مديرية �شرطة‬ ‫الر�صيفة‪.‬‬ ‫وبني امل�صدر �أنه مت اخالء الوفاة بوا�سطة كوادر الدفاع املدين‬ ‫اىل ق�سم الطب ال�شرعي يف م�ست�شفى الأم�ير في�صل لي�صار اىل‬ ‫ت�شريحها ومعرفة �سبب الوفاة‪ ،‬فيما مت توقيف ال�سائق وبا�شرت‬ ‫الأجهزة الأمنية حتقيقاتها للوقوف على مالب�سات احلادث‪.‬‬

‫األمن تحبط عملية احتيال‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫�أحبطت ال�شرطة حم��اول��ة احتيال على �شخ�ص م��ن جن�سية‬ ‫عربية مببلغ ‪� 150‬أل��ف دي�ن��ار بعد ان ت�ق��دم �شخ�ص م��ن جن�سية‬ ‫عربية قبل اي��ام ب�شكوى للبحث اجلنائي بتعر�ضه لالحتيال من‬ ‫قبل �شخ�صني اوهماه بوجود دوالرات ب�أقل من �سعر ال�سوق لديهم‪،‬‬ ‫واتفق معهما على �شراء ‪ 150‬الف دوالر مقابل مبلغ ‪ 100‬الف دوالر‬ ‫ليقوما عند ا�ستالم املبلغ منه ب�أخذه وتهد��ده والفرار من املكان‪.‬‬ ‫وقال املركز االعالمي انه ولدى مبا�شرة التحقيق يف الق�ضية‬ ‫وجمع املعلومات تو�صل املحققون اىل ا�ستدراج هذين املحتالني‬ ‫�شخ�صا اخ��ر م��ن جن�سية عربية و�إي�ه��ام��ه اي�ضا ب��وج��ود دوالرات‬ ‫لديهما ب�أقل من �سعر ال�سوق واالتفاق معه على �شراء كمية منها‬ ‫مببلغ ‪ 150‬ال��ف دي�ن��ار‪ ،‬حيث متت متابعه املعلومة ومراقبة احد‬ ‫املحتالني وال�ضحية ليتم �إل �ق��اء القب�ض على امل�ح�ت��ال يف املكان‬ ‫ال��ذي ح��دد ال�ستالم وت�سليم املبالغ املالية‪ ،‬كما تبني ان املحتال‬ ‫كان ي�ستخدم مركبة حتمل لوحة ارقام مزورة للتنقل بها وما زال‬ ‫البحث جاريا عن �شريكه باجلرمية والتحقيق جار‪.‬‬ ‫احتجاج �أحد املتقاعدين‬

‫ملوظفيها‪ ،‬والعمل على �صرف ن�سبة من‬ ‫ع��وائ��د اخل�صخ�صة جلميع املت�ضررين‪،‬‬ ‫�إ�ضافة �إىل منح جميع املت�ضررين �أ�سهما‬ ‫يف ال�شركة‪.‬‬ ‫كما طالب متقاعدو �شركة م�صفاة‬ ‫البرتول ب�أن تقوم ال�شركة ب�إلغاء تعديالت‬ ‫نظام الت�أمني ال�صحي للمتقاعدين التي‬ ‫�أقرتها يف وقت �سابق‪.‬‬ ‫وب�ي�ن ن���ش�ط��اء ع�م��ال�ي��ون �أن ب��اك��ورة‬ ‫�أع �م��ال �ه��م ت�ن�ف�ي��ذ اع�ت���ص��ام �أم� ��ام جمل�س‬ ‫ال� � � �ن � � ��واب‪ ،‬ت �ن �ظ �م ��ه جل� �ن ��ة م �ت �ق ��اع ��دي‬ ‫ومت�ضرري ال�شركات‪.‬‬ ‫ي��ذك��ر �أن املتقاعدين ن�ف��ذوا �سل�سلة‬ ‫م��ن االع�ت���ص��ام��ات �أم� ��ام م�ق��ر �شركاتهم‬ ‫للمطالبة بتنفيذ مطالبهم‪.‬‬ ‫وانبثق عن املعت�صمني احتاد ميثلهم‬

‫بعد �أن �أغلقت الأبواب يف وجوههم‪.‬‬ ‫وت�خ�ل��ل ح�ف��ل �إ� �ش �ه��ار االحت� ��اد عقد‬ ‫اج�ت�م��اع ج��ان�ب��ي �شكلت ع�ل��ى �أث ��ره جلنة‬ ‫م� ��ؤل� �ف ��ة م� ��ن (‪� � )14‬ش �خ �� �ص��ا مي �ث �ل��ون‬ ‫ال���ش��رك��ات امل�ع�ن�ي��ة‪ ،‬وج ��اء الت�شكيل على‬ ‫النحو التايل‪ :‬خالد �شرمي رئي�ساً‪ ،‬عمر‬ ‫احلالملة نائباً للرئي�س‪ ،‬هيثم الروا�شدة‬ ‫�أم�ي�ن ال���س��ر (م� �ق ��رراً)‪� ،‬أمي ��ن امل�ع��اي�ط��ة‬ ‫ناطقا �إعالميا‪ ،‬حممد عربيات وبهاء �أبو‬ ‫رمان اع�ضاء‪.‬‬ ‫ي�شار اىل �أن ع��دد املتقاعدين مبكرا‬ ‫يقل بقليل ع��ن �ستني �أل��ف متقاعد‪ ،‬من‬ ‫�أ�صل مائة وثالثني �ألف متقاعد‪ ،‬يحظر‬ ‫ع�ل�ي�ه��م ال �ع �م��ل مب��وج��ب ال �ق ��ان ��ون‪ ،‬وق��د‬ ‫خ��رج��وا ن�ت�ي�ج��ة اخل���ص�خ���ص��ة وال�ه�ي�ك�ل��ة‬ ‫والف�صل التع�سفي‪.‬‬


‫�ش�ؤون حملية‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫الثالثاء (‪� )3‬أيلول (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2410‬‬

‫البحث عن «�أمني» ي�ؤجل رفع التقرير النهائي للم�شروع �إىل الرئا�سة‬

‫ال�سبيل‪ -‬عهود حم�سن‬ ‫أ�ك��دت م�صادر مطلعة يف �أمانة عمان الكربى‬ ‫�أن اللجنة املعنية بتقييم م�شروع "البا�ص �سريع‬ ‫الرتدد" أ�ج �ل��ت ت�ق��دمي ت�ق��ري��ره��ا ال�ن�ه��ائ��ي حلني‬ ‫تعيني �أم�ي�ن ج��دي��د لعمان خلفاً لرئي�س جلنتها‬ ‫املهند�س عبد احلليم الكيالين‪.‬‬ ‫و�أو�ضحت امل�صادر لــ"ال�سبيل" �أن التو�صية‬ ‫النهائية مل�شروع البا�ص ال�سريع �شبة مكتملة من‬ ‫قبل جلنة البنية التحتية‪ ،‬و أ�ن �ه��ا ق��د انتهت من‬ ‫حتديد اخلطوط الرئي�سة لها بعد ع��دة خالفات‬ ‫بني اللجنة حول امل�شروع‪.‬‬ ‫ومل يتفق االط ��راف يف اللجنة على طريقة‬ ‫ال�صياغة‪ ،‬وكان �أع�ضا�ؤها منق�سمني اىل ق�سمني‪،‬‬ ‫فمنهم م��ن ق��ال �إن ال��درا� �س��ات الفنية للم�شروع‬ ‫غ�ير م�ستكملة ل��وج��ود ث �غ��رات ج�غ��راف�ي��ة وبيئية‬ ‫يف املنطقة متنع اال��س�ت�م��رار ب��امل���ش��روع‪ ،‬واجل��ان��ب‬ ‫االخ��ر �أي��د االبقاء على امل�شروع وال�سري به ح�سب‬ ‫املخططات املعدلة له‪.‬‬ ‫وتوقعت امل���ص��ادر �أن يتم رف��ع تقرير اللجنة‬ ‫لرئا�سة الوزراء التخاذ القرار النهائي ب�ش�أنها عقب‬ ‫تعيني أ�م�ين جديد لعمان وال��ذي من املحتمل �أن‬ ‫يتم يف الفرتة القليلة املقبلة‪.‬‬ ‫وك��ان رئي�س ال��وزراء ال�سابق الدكتور معروف‬ ‫البخيت �أوقف العطاءات املتعلقة بالبا�ص ال�سريع‪،‬‬ ‫وق��رر ت�شكيل جلنة فنية لدرا�سته و إ�ع��ادة تدقيقه‬ ‫ودرا�سة عطاء الت�صميم قبل �إحالة �أي عطاء تنفيذ‬ ‫جديد‪ ،‬ومت ت�شكيل اللجنة برئا�سة وزي��ر الرتبية‬ ‫والتعليم وع�ضوية ممثلني ع��ن وزارات ال��زراع��ة‬ ‫والنقل والبيئة و أ�م��ان��ة عمان الكربى وجامعتني‬ ‫حكوميتني ونقابتي املهند�سني ومقاويل االن�شاءات‪،‬‬ ‫وذل��ك لدرا�سة امل�شروع وعطاء الت�صميم‪ ،‬واع��ادة‬ ‫تدقيقه‪ ،‬قبل احالة اي عطاء تنفيذ جديد خا�ص‬ ‫ب��ه ترغب ام��ان��ة عمان ال�ك�برى ب�إحالته‪ ،‬ودرا��س��ة‬ ‫م��دى ام�ك��ان�ي��ة اي �ق��اف اي ع �ط��اءات ق�ي��د التنفيذ‬ ‫حلني امتام الدرا�سة الوافية لهذا امللف‪.‬‬

‫وك��ان م���ش��روع ال�ب��ا���ص ال�سريع م��ن املخطط‬ ‫�أن ينفذ على ‪ 3‬حم��اور رئي�سة يف ع�م��ان وبطول‬ ‫‪ 32‬كيلومرتا؛ الأول يبد�أ يف دوار �صويلح وينتهي‬ ‫يف امل�ح�ط��ة م� ��رورا ب��اجل��ام�ع��ة الأردن� �ي ��ة وامل��دي�ن��ة‬ ‫الريا�ضية و��ش��ارع ال�شهيد واال��س�ت�ق�لال‪ ،‬وامل�ح��ور‬ ‫الثاين يبد أ� من متحف الأردن قرب مبنى الأمانة‬ ‫يف ر�أ�س العني وينتهي يف املدينة الريا�ضية مروراً‬ ‫ب�شارع الأمرية ب�سمة والدوار اخلام�س‪� ،‬أما الثالث‬ ‫فهو يبد أ� من املحطة وينتهي عند دوار اجلمرك‬ ‫مروراً ب�شارع الريموك وميدان ال�شرق الأو�سط‪.‬‬ ‫ومي�ت��د امل���س��ار الأول ل�ل�م���ش��روع‪ ،‬م��ن �صويلح‬ ‫�إىل امل�ح�ط��ة‪ ،‬ب�ط��ول ‪ 15.9‬كيلومرت‪ ،‬وينفذ على‬ ‫م��رح �ل �ت�ي�ن‪ ،‬الأوىل م ��ن � �ص��وي �ل��ح ح �ت��ى امل��دي �ن��ة‬ ‫ال��ري��ا��ض�ي��ة‪ ،‬وال�ث��ان�ي��ة م��ن امل��دي�ن��ة ال��ري��ا��ض�ي��ة �إىل‬ ‫املحطة‪ ،‬وقدرت م�صادر يف الأمانة تكلفته بنحو ‪75‬‬ ‫مليون دينار‪.‬‬ ‫وكان "اال�ست�شاري" ا�شرتط على "الأمانة"‬ ‫ت �ق ��دمي امل �خ �ط �ط��ات ال�ت�ف���ص�ي�ل�ي��ة وا إلن �� �ش��ائ �ي��ة‪،‬‬ ‫والتكلفة ب��ال�ك��ام��ل‪ ،‬م��ع إ�ع ��ادة درا� �س��ة التقاطعات‬ ‫املرورية‪ ،‬خ�صو�صا عند نفق ال�صحافة ودوار املدينة‬ ‫الريا�ضية‪.‬‬ ‫وبالن�سبة للخط ال �ث��اين‪ ،‬ال��وا��ص��ل م��ن دوار‬ ‫املدينة الريا�ضية �إىل �ساحة النخيل يف را�س العني‪،‬‬ ‫مرورا ب�شارع الأمرية ب�سمة‪ ،‬ف�إن الأمانة �أخ�ضعته‬ ‫جم��ددا للدرا�سة ملعرفة مدى ج��دواه االقت�صادية‬ ‫من عدمها‪.‬‬ ‫وبالن�سبة للخط الثالث‪ ،‬الوا�صل من املحطة‬ ‫ح�ت��ى دوار ال���ش��رق الأو�� �س ��ط‪ ،‬ف ��أك��دت "الأمانة"‬ ‫�إلغاءه‪ ،‬لأنه ال يحقق ال�شروط الهند�سية لت�صاميم‬ ‫البا�ص ال�سريع‪.‬‬ ‫وك��ان��ت وزارة الأ� �ش �غ��ال ط��رح��ت ب��داي��ة ال�ع��ام‬ ‫املا�ضي عطاء الختيار �شركة للتدقيق على درا�سات‬ ‫اجل��دوى للم�شروع‪ ،‬ال��ذي ب��د�أت ا ألم��ان��ة بتنفيذه‬ ‫ال �ع��ام ‪ ،2010‬وذل ��ك ب �ن��اء ع�ل��ى ق ��رار م��ن جمل�س‬ ‫الوزراء‪.‬‬ ‫وق � ��درت ت�ك�ل�ف��ة امل �� �ش��روع ب�ن�ح��و ‪ 166‬م�ل�ي��ون‬

‫الربيع الشرقي‬ ‫والزبيب العربي‬

‫م�شروع البا�ص ال�سريع‬

‫دوالر‪ ،‬بح�سب �أ��س�ع��ار ال �ع��ام ‪ ،2009‬ع�ن��دم��ا كانت‬ ‫�أ�سعار املحروقات �أقل من معدالتها احلالية؛ ومت‬ ‫تخ�صي�ص ‪ 16.5‬مليون دوالر ألع�م��ال الت�صميم‪،‬‬ ‫وب�ع����ض ا ألم� ��ور اللوج�ستية‪ ،‬فيما ك��ان��ت م�صادر‬ ‫معار�ضة للم�شروع ت�شري �إىل �أن تكلفة امل�شروع‬ ‫تتجاوز ‪ 300‬مليون دينار‪.‬‬ ‫و أ�ك� � ��د ت �ق��ري��ر �� �ص ��ادر ع ��ن دي� � ��وان امل�ح��ا��س�ب��ة‬ ‫وم��وج��ه اىل رئي�س ال� ��وزراء �أنّ على �أم��ان��ة ع ّمان‬ ‫امل���س��ؤول��ة ع��ن تنفيذ ه��ذا امل���ش��روع بتعديل كافة‬ ‫املالحظات واالخطاء التي تبينت نتيجة للتدقيق‬ ‫على ال��درا��س��ات امل�ع��دة م��ن قبل ال�شركة واملتمثلة‬

‫جمال ال�شواهني‬

‫على المأل‬

‫«الباص السريع» بانتظار عمدة عمان‬

‫‪3‬‬

‫باتخاذ االج��راءات التحليلية لت�صويب النواق�ص‬ ‫واملالحظات اجلوهرية للجزء الواقع بني منطقة‬ ‫�صويلح ودوار املدينة الريا�ضية من حيث منوذج‬ ‫ال�ن�ق��ل‪ ،‬والتحليل االق�ت���ص��ادي‪ ،‬والتحليل امل��ايل‪،‬‬ ‫والنواحي البيئية وخطة العمل‪.‬‬ ‫و�أملحت الوثائق اىل �أنّ تعديل امل�سارات يف اخلط‬ ‫ق��د ي�ه��دد مت��وي��ل امل���ش��روع م��ن ال��وك��ال��ة الفرن�سية‬ ‫للإمناء �إذ �إنّ الوكالة ت�صبح غري ملتزمة بالتمويل‬ ‫يف ح��ال إ�ل �غ��اء م���س��ارات وت�ع��دي��ل �أخ ��رى خ�صو�صا‬ ‫�أنها منحت القر�ض بناء على امل�سارات التي كانت‬ ‫معتمدة �أ�صال يف درا�سات امل�شروع‪.‬‬

‫تخلت دول �أوروب ��ا ال�شرقية «بلغاريا‪ ،‬يوغ�سالفيا‪،‬‬ ‫روم��ان �ي��ا‪ ،‬ب��ول �ن��دا‪ ،‬ه �ن �غ��اري��ا‪ ،‬ت���ش�ي�ك��و��س�ل��وف��اك�ي��ا‪ ،‬امل��ان�ي��ا‬ ‫ال�شرقية» تخلت مبا�شرة ع��ن ال�ن�ظ��ام ال�شيوعي بعيد‬ ‫�سقوط االحتاد ال�سوفياتي‪ ،‬وتخلي مو�سكو عنها ومعها‬ ‫حلف وار�سو برمته و�أك�ثر من ذلك جمهوريات االحتاد‬ ‫نف�سه لي�ستقر حاله على رو�سيا االحتادية كما هي حاليا‪.‬‬ ‫�شعوب �أوروب� ��ا ال�شرقية ب�لا ا�ستثناء انطلقت اثر‬ ‫ذلك نحو ربيعها اخلا�ص‪ ،‬ومتكنت من حتديد خياراتها‬ ‫لأنظمة احلكم وا�ستقرت على ما هي عليه االن اي�ضا‪،‬‬ ‫ولوال انهيار االحتاد ال�سوفياتي ملا �شهدت �أي ربيع �أبدا‪،‬‬ ‫وكانت حموالت من �أجله باءت بالف�شل ملا كان ال�سوفيات‬ ‫على ر�أ�س عملهم كما حدث لربيع براغ وربيع وار�سو‪.‬‬ ‫ب��امل �ق��ارن��ة‪ ،‬ل�ق��د اف���ش��ل ال��رب�ي��ع يف ب �غ��داد واجل��زائ��ر‬ ‫و� �ص �ن �ع��اء وط��راب �ل ����س وال� �ق ��اه ��رة ودم �� �ش��ق‪ ،‬وع �ل��ى ذات‬ ‫الطريق يف تون�س‪ ،‬وه��و مل يزهر يف عمان وال الرباط‬ ‫او اخل��رط��وم‪ ،‬ولي�س م�ط��روح��ا يف دول اخلليج وكذلك‬ ‫يف جيبوتي وموريتانيا وال�صومال وجزر القمر‪ .‬وعليه‬ ‫لي�س م��ن فر�صة لربيع ع��رب��ي ��س��وى �سقوط ال��والي��ات‬ ‫املتحدة وتفككها اىل واليات م�ستقلة كما حدث لالحتاد‬ ‫ال�سوفياتي‪ ،‬وان��ذاك فقط لن يجد اي نظام عربي من‬ ‫يحميه و�ستتمكن ال�شعوب من اختيار انظمتها‪ ،‬وحتى‬ ‫ذلك الوقت �ستبقى «العودة على ظهر الزبيبة» تنخرها‬ ‫وال تدغدغها‪.‬‬ ‫اليوم‪ ،‬م�صري �سوريا النهائي �ستحدده امريكا‪ ،‬وذات‬ ‫احل��ال يف م�صر وال�ع��راق‪ ،‬ومل تعد هناك ارادة م�ستقلة‬ ‫اب��دا يف ه��ذه ال��دول التي كانت م��راك��ز رغ��م ك��ل الهزالة‬ ‫و�سوء ادارة احلكم وطغيان الف�ساد ط��وال الوقت‪ ،‬وبدال‬ ‫منها االن مراكز جديدة يف الريا�ض والدوحة وابوظبي‪،‬‬ ‫تخيلوا‪.‬‬

‫وعود «الصحة» أمام مطالب النقابات املهنية الصحية‪..‬‬ ‫العربة بالتنفيذ‬ ‫ال�سبيل ‪� -‬أحمد برقاوي‬ ‫�شرع وزير ال�صحة اجلديد الدكتور علي حيا�صات ب�سل�سلة لقاءات‬ ‫م��ع نقباء و أ�ع���ض��اء جمال�س النقابات املهنية ال�صحية؛ ال�ستدامة‬ ‫احلوار القائم ما بني الوزارة والقطاع الطبي مبختلف ت�شكيالته‪.‬‬ ‫وال تعدو هذه اللقاءات عن كونها امتدادا طبيعيا لكل من �سبق‪،‬‬ ‫وتب ّوء كر�سي الوزارة ذات الأهمية واخل�صو�صية العالية؛ الرتباطها‬ ‫بتوقري الرعاية والعناية ال�صحية للمواطنني‪ ،‬ال �سيما و�أن �أي تغيري‬ ‫�أو تعديل للحكومات تتبعه جولة جديدة من احل��وار بني م�س�ؤويل‬ ‫ال�صحة وقيادات النقابات املهنية ال�صحية التي ما زالت حتر�ص كلما‬ ‫حازت فر�صة و�ضع مطالبها �أمام وزير ال�صحة‪.‬‬ ‫و�شهدت ا ألي��ام التي تلت التعديل على حكومة عبداهلل الن�سور‪،‬‬ ‫لقاءات منفردة جمعت نقباء املهن ال�صحية بالوزير اجلديد القادم‬ ‫من القطاع الطبي العام‪� ،‬إذ مل تخ ُل االجتماعات من ط��رح ق�ضايا‬ ‫عالقة مت�س حاجات �أع�ضاء الهيئة العامة للنقابات ال�صحية‪.‬‬ ‫فعلى �سبيل املثال ال احل�صر‪ ،‬ا�ستح�ضرت نقابة الأط�ب��اء التي‬ ‫كانت �أول من التقاها وزير ال�صحة مطالبها �أمام الوزير حيا�صات‬ ‫ب�ضرورة �إقرار تعديالت على قانون النقابة بال�سرعة الق�صوى‪،‬‬ ‫�إ�ضافة �إىل �إقرار نظام الإعالم والإعالن الطبي‪.‬‬

‫وطلب النقيب الدكتور ها�شم �أبو ح�سان و�أع�ضاء جمل�س نقابة‬ ‫ا ألط�ب��اء م��ن م�س�ؤويل وزارة ال�صحة ت�سهيل ح�صول ا ألط�ب��اء على‬ ‫�إجازات بدون راتب‪ ،‬ف�ضال عن جتديدها ملن ح�صلوا عليها �سابقا‪.‬‬ ‫ومل تغب احل��واف��ز املالية عن حم��ور ه��ذا اللقاء‪ ،‬مع ت�أكيد �أبو‬ ‫ح�سان �ضرورة تثبيت حد �أدنى لقيمة نقطة احلوافز‪ ،‬وحتديد موعد‬ ‫ثابت ل�صرفها‪.‬‬ ‫كما طالب جمل�س النقابة ب�إقرار الزيادة على احلوافز للأطباء‬ ‫املقيمني امل�ؤهلني التي �أقرتها اللجنة امل�شرتكة بني وزارة ال�صحة‬ ‫والنقابة‪� ،‬إىل جانب اال�سراع ب�إقرار م�سماهم الوظيفي‪.‬‬ ‫ويف �سياق غري بعيد‪ ،‬كانت نقابة املمر�ضني ممثلة بنقيبها حممد‬ ‫حتاملة و�أع�ضاء جمل�سها على موعد للقاء وزير ال�صحة‪ ،‬تطرق فيه‬ ‫املجتمعون �إىل ق�ضايا ذات عالقة بالقطاع الطبي ومطالب املمر�ضني‪،‬‬ ‫لكنه �أف�ضى يف الوقت ذاته �إىل اتفاق مبدئي على عقد اجتماع يحدد‬ ‫م��وع��ده الح �ق��ا؛ لبحث م�ط��ال��ب ن�ق��اب��ة امل�م��ر��ض�ين ودرا��س�ت�ه��ا بعمق‬ ‫و�شمولية �سوي ًة �أي وزارة ال�صحة والنقابة‪.‬‬ ‫نقيب املمر�ضني �أ�شار متمنيا خالل اللقاء �إىل حتقيق تقدم مع‬ ‫وزارة ال�صحة التي لبت بع�ض مطالبها يف وق��ت �سابق‪� ،‬إال �أن��ه �أكد‬ ‫�ضرورة ملء ال�شواغر الوظيفية للوزارة يف جمال التمري�ض‪ ،‬ف�ضال‬ ‫عن منح الكوادر التمري�ضية العالوات املختلفة‪ ،‬وتب�سيط �إج��راءات‬

‫منح الإجازة بدون راتب لهذه الكوادر‪.‬‬ ‫فيما ج��اء رد وزي��ر ال�صحة بالت�أكيد على تعبئة تلك ال�شواغر‪،‬‬ ‫والعمل على ت�سهيل وتب�سيط �إج ��راءات منح احلا�صلني على عقود‬ ‫عمل يف اخلارج �إجازات بدون راتب‪.‬‬ ‫وكان يتخلل هذه اللقاءات مع النقابات املهنية ال�صحية احلديث‬ ‫عن �أهمية ا�ستمرار التعاون بني اجلانبني‪ ،‬مع قطع وع��ود ر�سمية‬ ‫بالنظر فيما ق��دم��ه النقباء م��ن مطالب وظيفية ومعي�شية مت�س‬ ‫�شريحة وا�سعة من العاملني يف القطاع الطبي العام‪ ،‬وخا�صة الأطباء‬ ‫واملمر�ضني‪.‬‬ ‫لكن يبدو �أن الوعود الر�سمية التي �أطلقها وزراء �صحة �سابقون‬ ‫يف لقاءات مماثلة على امتداد عمر حكومات �سابقة �أ�صبحت جمرد‬ ‫رق��م يف ذاك��رة ال��وط��ن‪ ،‬قد ا�صطدمت ب ��إج��راءات �إداري ��ة‪ -‬ت�شريعية‪،‬‬ ‫و�أخرى مالية يف ظل تقلي�ص خم�ص�صات وزارة ال�صحة �ضمن املوازنة‬ ‫العامة للدولة مقارنة ب�سنوات م�ضت‪.‬‬ ‫ح��ال القطاع ال�صحي ال�ع��ام انعكا�س مل��ر�آة ال��واق��ع ال��ذي تعي�شه‬ ‫الدولة على كافة امل�ستويات‪ ،‬ال�سيا�سية واالقت�صادية واالجتماعية‬ ‫والثقافية‪ ،‬ال يختلف كثريا ل��دى تو�صيف �أزم�ت��ه املاثلة يف تراجع‬ ‫م�ستوى اخل��دم��ات ال�صحية م��ع ت��زاي��د ال�ضغط على امل�ست�شفيات‬ ‫واملراكز ال�صحية احلكومية منذ بدء موجة اللجوء ال�سوري للمملكة‬

‫صحفيو محافظة املفرق يشكلون لجنة‬ ‫للنزاهة الصحفية ومحاربة الفساد‬

‫يعملون يف قطاعات غري منظمة ومبلكيات فردية‬

‫«الضمان االجتماعي»‪ 60 :‬ألف سائق‬ ‫تكسي بال ضمان‬

‫املفرق ‪ -‬برتا‬ ‫� �ش �ك��ل ��ص�ح�ف �ي��و حم��اف �ظ��ة امل �ف��رق‬ ‫االع�ضاء يف نقابة ال�صحفيني االردنيني‬ ‫االث � �ن �ي�ن جل �ن ��ة ل �ل �ن ��زاه ��ة ال �� �ص �ح �ف �ي��ة‬ ‫وحماربة الف�ساد بهدف حتديد العالقة‬ ‫ب�ي�ن ال �� �ص �ح �ف �ي�ين وم� ��دي� ��ري ال ��دوائ ��ر‬ ‫وامل�ؤ�س�سات املختلفة يف املحافظة‪.‬‬ ‫وت �ه��دف ال�ل�ج�ن��ة اىل ت�سهيل عمل‬ ‫ال���ص�ح�ف�ي�ين يف ح��ري��ة احل �� �ص��ول على‬ ‫امل�ع�ل��وم��ات ال�صحفية على ان يتم ن�شر‬ ‫املو�ضوعات املختلفة مبهنية‪.‬‬ ‫وط��ال �ب��ت ال�ل �ج �ن��ة ك��اف��ة ال�ع��ام�ل�ين‬ ‫يف ال �ق �ط��اع�ين ال �� �ص �ح �ف��ي واالع�ل�ام ��ي‬ ‫التعامل مع من ت�ستقى منهم املعلومات‬ ‫باملادة ال�صحفية دومن��ا ابتزاز واالبتعاد‬ ‫ع��ن املطالب ال�شخ�صية‪ ،‬مثلما طالبت‬ ‫ال�ل�ج�ن��ة ك��اف��ة امل �� �س ��ؤول�ين يف امل�ح��اف�ظ��ة‬ ‫ب ��اع� �ط ��اء امل� �ع� �ل ��وم ��ات ال �� �ص �ح �ف �ي��ة اىل‬ ‫ال�صحفي‪ ،‬مثلما طالبتهم بعدم الر�ضوخ‬ ‫اىل مطالب ال�صحفيني ال�شخ�صية على‬ ‫اعتبار ان ال�صحفيني ككافة املواطنني‪،‬‬

‫ال�سبيل‪ -‬ع�صام مبي�ضني‬ ‫�أك��دت م�ؤ�س�سة ال�ضمان االجتماعي �أن هناك (‪� )60‬ألف‬ ‫�سائق تك�سي ومركبة عمومية يعملون حل�سابهم اخلا�ص يف‬ ‫اململكة‪� ،‬أغلبهم غري م�شمولني بال�ضمان االجتماعي‪ ،‬يعملون‬ ‫يف قطاعات غري منظمة ومبلكيات فردية‪.‬‬ ‫ي�أتي ذلك بعد �أن ن ّفذت ك��وادر امل�ؤ�س�سة العامة لل�ضمان‬ ‫االج�ت�م��اع��ي ي��وم �اً ت��وع��وي �اً لل�ضمان يف خم�ت�ل��ف حم��اف�ظ��ات‬ ‫اململكة حتت عنوان "�أخي ال�سائق �ضمانك‪ ..‬ح��زام �أمانك"‪،‬‬ ‫تهدف لت�شجيع �سائقي املركبات العمومية العاملني حل�سابهم‬ ‫اخلا�ص مثل �سائقي �سيارات التك�سي وال�سرفي�س والبا�صات‬ ‫ال�صغرية على االنت�ساب االختياري لل�ضمان‪.‬‬ ‫وا�شتمل اليوم التوعوي على توزيع ن�شرة تو�ضيحية على‬ ‫ال�سائقني يف م��واق��ف ال���س�ي��ارات وال���ش��وارع وامل�ي��ادي��ن العامة‬ ‫تت�ضمن �أهمية اال�شرتاك االختياري والأ�س�س واملنافع التي‬ ‫ير ّتبها للم�شرتكني‪.‬‬ ‫وقال مدير املركز الإعالمي يف امل�ؤ�س�سة مو�سى ال�صبيحي‬ ‫ان احل�م�ل��ة ا إلع�لام �ي��ة ت�ه��دف �إىل �إب� ��راز �أه�م�ي��ة اال� �ش�تراك‬ ‫االخ�ت�ي��اري لل�سائقني‪ ،‬وت�شجيعهم على امل �ب��ادرة لال�شرتاك‬ ‫ب�صورة فردية‪ ،‬م�ؤكدا �أن عدم تنظيم هذا القطاع احليوي يُعيق‬ ‫تطبيق الت�شريعات الوطنية وتطور القطاعات االقت�صادية‬ ‫الأخ��رى ويقف عائقاً أ�م��ام توفري �سبل احلماية للعاملني يف‬ ‫هذا القطاع الذين ي�شكلون حوايل (‪ )%10‬من القوى العاملة‬ ‫يف اململكة‪،‬‬ ‫و�أ�شار اىل �أن امل�ؤ�س�سة تتيح حالياً للعاملني مبجال النقل‬ ‫حل�سابهم اخلا�ص كال�سائقني العموميني فر�صة اال�شرتاك‬ ‫اختيارياً يف ت�أمني ال�شيخوخة والعجز والوفاة لتوفري احلماية‬ ‫االجتماعية لهم‪� ،‬أ�سوة بامل�شرتكني الزامياً من العاملني ب�أجور‬ ‫يف م�ؤ�س�سات القطاعني العام واخلا�ص‪ ،‬وذلك �إىل حني �إجناز‬ ‫الأطر الت�شريعية التي ت�ضمن �شمولهم ب�شكل الزامي‪ ،‬م�ضيفاً‬ ‫�أن اال�شرتاك االختياري ير ّتب لهم حقوقاً كثرية ويوفر لهم‬ ‫احلماية الالزمة كما ال�شمول الإلزامي با�ستثناء منافع ت�أمني‬

‫قبل ثالثة �أعوام‪.‬‬ ‫حتى �أن نقيب ال�صيادلة الدكتور حممد عبابنة �أ�شار �إىل م�شكلة‬ ‫ت��واج��ه ال�ق�ط��اع ال�صحي ال �ع��ام يتمثل ب��وج��ود نق�ص ك�ب�ير يف ع��دد‬ ‫ال�صيادلة العاملني يف امل�ست�شفيات احلكومية‪ ،‬عدا عن �أن عددا من‬ ‫املراكز ال�صحية تفتقر للخدمات ال�صيدلية‪.‬‬ ‫ول�ت�ج��اوز ت�ل��ك الإ��ش�ك��ال�ي��ة‪ ،‬ط��ال��ب عبابنة احل�ك��وم��ة ب��االل�ت��زام‬ ‫بتن�سيب �سابق من وزارة ال�صحة �إىل دي��وان اخلدمة املدنية بتعيني‬ ‫‪� 259‬صيدالنيا و‪ 61‬دكتورا �صيدليا و�صيدليا �سريريا على موازنة‬ ‫العام املقبل‪.‬‬ ‫هذه الإفادة املطلبية لنقيب ال�صيادلة جاءت �أمام وزير ال�صحة‬ ‫الدكتور علي حيا�صات خالل حفل �أداء ق�سم ال�صيادلة اجلدد �أم�س‬ ‫الأول‪.‬‬ ‫مما �سبق‪ ،‬يت�ضح �أن النقابات املهنية ال�صحية لن تغادر مربع‬ ‫احل��وار مع احلكومة ممثلة ب��وزارة ال�صحة حتى ت�ستجيب ملطالبها‬ ‫الوظيفية‪ ،‬وحت�سني الأو�ضاع املعي�شية ملنت�سبيها العاملني يف القطاع‬ ‫الطبي ال �ع��ام‪ ،‬دون االك�ت�ف��اء ب��ال��وع��ود الر�سمية‪ ،‬و�إم�ك��ان�ي��ة جلوئها‬ ‫للت�صعيد واالحتجاج بو�سائل �سلمية كما حدث يف �أوقات �سابقة �إبان‬ ‫حكومات خلت‪.‬‬

‫وحال خمالفة �أي �صحفي عمله يتوجب‬ ‫ع �ل��ى ك��اف��ة اجل �ه��ات خم��اط �ب��ة اجل �ه��ات‬ ‫امل�س�ؤولة الت�خ��اذ االج ��راءات القانونية‬ ‫واجبة االتباع حيال املخالفني‪.‬‬ ‫وكانت اللجنة التي يرت�أ�سها الزميل‬ ‫ح�سني ال�شرعة‪ ،‬والزمالء ح�سني الزيود‬ ‫ن��ائ �ب��ا ل �ل��رئ �ي ����س‪ ،‬وحم� �م ��د ال �ف ��اع ��وري‬ ‫وه�شام القا�ضي امينني لل�سر وع�ضوية‬ ‫الزميلني منال �شلباية وجمال اخلري�شا‬ ‫اخ� �ط ��رت حم��اف��ظ امل� �ف ��رق ع� �ب ��داهلل �آل‬ ‫خطاب بت�شكيل اللجنة التي زارته ام�س‬ ‫االول‪ ،‬ودع �ت��ه اىل تعميمها ع�ل��ى كافة‬ ‫الدوائر وامل�ؤ�س�سات الر�سمية‪.‬‬ ‫و�أك � ��د �آل خ �ط��اب ل�ل�ج�ن��ة ان ��ه على‬ ‫ا��س�ت�ع��داد وم��دي��ري ال ��دوائ ��ر الر�سمية‬ ‫يف امل�ح��اف�ظ��ة ت�سهيل ع�م��ل ال�صحفيني‬ ‫يف امل �ف��رق ��ش��ري�ط��ة ال �ت��زام ال�صحفيني‬ ‫ب��امل�ه�ن�ي��ة وامل��و� �ض��وع �ي��ة وع� ��دم ن���ش��ر اي‬ ‫م �ع �ل��وم��ات غ�ي�ر دق �ي �ق��ة‪ ،‬م�ث�ل�م��ا ط��ال��ب‬ ‫�صحفيي املفرق ب��ان تكون العالقة بني‬ ‫ال�صحفي واي م�س�ؤول �ضمن اطار املادة‬ ‫ال�صحفية بعيدا عن املطالب ال�شخ�صية‪.‬‬

‫مستشفى امللك املؤسس ينفذ حملة‬ ‫ألمراض الربوستات والدم‬ ‫من حمالت التوعية‬

‫�إ�صابات العمل‪.‬‬ ‫و أ�ك��د ال�صبيحي �أن ق��ان��ون ال�ضمان ال��ذي �أق��ره جمل�س‬ ‫ي�سهل �شمول �سائقي امل��رك�ب��ات العمومية والتك�سي‬ ‫ال�ن��واب ّ‬ ‫العاملني حل�سابهم اخلا�ص مبظلة ال�ضمان‪ .‬وعلى هام�ش‬ ‫امل�ؤمتر ال�صحفي مت تنظيم جولة للإعالميني لالطالع على‬ ‫�آلية عمل ف��رع جنوب عمان‪ ،‬ا�ستعر�ض خاللها مدير الفرع‬ ‫فايز العجارمة اخلدمات الت�أمينية املقدمة للجمهور‪ ،‬و�آليات‬ ‫خ�ضوع املن�ش�آت واالف��راد لل�ضمان‪ ،‬واملنطقة اجلغرافية التي‬

‫يغطيها الفرع‪ ،‬والتوا�صل مع املجتمع املحلي لن�شر التوعية‬ ‫الت�أمينية‪.‬‬ ‫وذكر العجارمة �أن عدد املن�ش�آت الفعالة امل�سجلة بال�ضمان‬ ‫لدى الفرع و�صل �إىل (‪ )6668‬من�ش�آت‪ ،‬يعمل فيها (‪� )62‬ألف‬ ‫م�ؤمن عليه على ر�أ�س عملهم حالياً‪ ،‬م�ضيفاً �أن عدد امل�شرتكني‬ ‫اختيارياً بلغ (‪ )3864‬م�شرتكا‪ ،‬وو�صلت ايرادات الفرع �شهرياً‬ ‫من اال�شرتاكات (‪ )4‬ماليني و(‪� )700‬ألف دينار‪.‬‬

‫الرمثا‪ -‬برتا‬ ‫نظم ق�سم جراحة الكلى وامل�سالك‬ ‫البولية يف م�ست�شفى امل�ل��ك امل�ؤ�س�س‬ ‫ب ��ال� �ت� �ع ��اون م� ��ع ال� ��راب � �ط� ��ة ال �ع��امل �ي��ة‬ ‫جلمعيات ط�لاب الطب حملة توعية‬ ‫وك���ش�ف��ا ع��ن �أم��را���ض ال�برو� �س �ت��ات يف‬ ‫عيادات امل�ست�شفى‪.‬‬ ‫وقال رئي�س ق�سم امل�سالك البولية‬ ‫يف امل�ست�شفى ال��دك �ت��ور رام ��ي ال�ع��زب‬

‫ان احلملة ا�شتملت على توعية حول‬ ‫ام��را���ض ال�برو� �س �ت��ات و أ�خ� ��ذ ال�ت��اري��خ‬ ‫امل��ر� �ض��ي وع �م��ل ال�ف�ح����ص ال���س��ري��ري‬ ‫و إ�ج � � ��راء ف �ح ����ص خم �ب�ري وال �� �س�يرة‬ ‫املر�ضية والفح�ص ال�سريري املجاين‬ ‫وفح�ص الدم ‪ PCA‬جمانا‪.‬‬ ‫وت � أ�ت��ي ه��ذه احلملة ال�ت��ي ا�شرف‬ ‫عليها جم�م��وع��ة م��ن أ�ط �ب��اء جامعة‬ ‫العلوم والتكنولوجيا‪ /‬م�ست�شفى امللك‬ ‫امل�ؤ�س�س بالتعاون مع املجتمع املحلي‪.‬‬


‫‪4‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫الثالثاء (‪� )3‬أيلول (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2410‬‬

‫كل ما في األمر‬

‫قرارات زيادات املخ�ص�صات �شبه متوقفة منذ �أكرث من عام‬

‫خالد �أبو اخلري‬

‫إيقاف املعونات عن نحو ‪ 4‬آالف أسرة منذ بداية العام‬

‫أفكار سريعة‬ ‫عن الثورة‬

‫ال�سبيل ‪ -‬نبيل حمران‬

‫ال �ث��ورة �أي ث��ورة‪ ،‬ه��ي �ضد الظلم والقمع واال�ستبداد‬ ‫وال��رك��ود والف�ساد‪ ،‬و�سعي إلح�ق��اق احل��ق ون�شر قيم العدل‬ ‫والأمن وال�سالم والتقدم‪.‬‬ ‫والثورة هي ابنة الفكر‪ ،‬ولي�ست ابنة الع�صبية واللحظة‬ ‫ال��راه �ن��ة‪ ،‬و�أي ح��رك��ة ث��وري��ة ال ت �ق��وم ع�ل��ى ن�ظ��ري��ة ميكن‬ ‫تو�صيفها ب�أي �شيء عدا الثورة‪ .‬وفق ما يقول �أحد املفكرين‬ ‫الثوريني‪.‬‬ ‫ال �ث��ورة ينبغي �أن حت�م��ل ال�ب��دي��ل مل��ا ه��و ��س��ائ��د‪ ،‬ومنهج‬ ‫أ���س��ا���س يجري ال�ت��واف��ق عليه‪� ،‬أو يرت�ضيه غالبية ال�شعب‪،‬‬ ‫وا�سرتاتيجية يتعني حتقيقها �أو العمل على حتقيقها‪ .‬وهي‬ ‫بهذا املعنى لي�ست قفزة يف الف�ضاء‪� ..‬إىل الهاوية‪.‬‬ ‫وال�ث��ورة نقي�ض للفو�ضى‪ ،‬كونها ت�سعى يف النهاية اىل‬ ‫إ�ق��ام��ة ن �ظ��ام‪ ،‬وح�ت��ى يف أ�ث �ن��اء ��س�يرورت�ه��ا حت�م��ل يف طياتها‬ ‫ن�ظ��ام�اً‪ ،‬فالل�صو�ص واالن�ت�ه��ازي��ون وق�ط��اع ال�ط��رق ال مكان‬ ‫لهم يف هذه امل�سرية‪ ،‬وكثريا ما يجري التخل�ص منهم‪ ،‬عرب‬ ‫تقدميهم �إىل حماكمة ثورية‪ .‬لأنهم الأخطر على الثورة من‬ ‫العدو نف�سه‪.‬‬ ‫�صحيح �أن الفو�ضى م��ن نتائج �أي ث��ورة‪ ،‬لكنها لي�ست‬ ‫غايتها‪ ،‬فالفو�ضى يف النهاية غاية ل�صو�ص الثورة وجالديها‪.‬‬ ‫والثورة يفجرها ويقودها منا�ضلون‪ ،‬ال رعاع وم�شبوهني‬ ‫ومهوو�سني‪ ،‬منا�ضلون يقدمون القدوة والن�صيحة واخللق‬ ‫ال��ذي يحتذى‪ ،‬وي�ضربون امل�ث��ل تلو امل�ث��ل على قيم ال�ف��داء‬ ‫والت�ضحية والإيثار‪.‬‬ ‫الثورة ت�سعى �إىل بناء جمتمعها واحلفاظ على منجازات‬ ‫وطنها ولي�س �إىل تدمريها‪ ،‬وحتى لو خا�ضت �صراعاً م�سلحاً‪،‬‬ ‫تبقى حري�صة على عدم التدمري واحلفاظ على الأرواح قدر‬ ‫امل�ستطاع لأنها الأمينة عليها‪.‬‬ ‫والثورة ت�ستنه�ض يف ال�شعوب �أجمل ما فيها‪ ،‬وحتدثها‬ ‫عن ما�ضيها التليد وم�ستقبلها امل�شرق‪.‬‬ ‫م � ؤ�خ��را‪ ..‬ك�ثر امل �ق��ارن��ون ب�ين ال �ث��ورة الفرن�سية ‪1789‬‬ ‫وجم��ري��ات الربيع العربي‪ ،‬لكن املقارنني ك��ان��وا ين�سون �أن‬ ‫الثورة الفرن�سية جاءت يف �أعقاب �أزيد من مئة عام من الفكر‬ ‫الذي َن َظ ّر لها‪.‬‬ ‫قد يقال �إن هذه الأفكار مثالية‪ ..‬ولكن �ألي�ست الثورات‬ ‫مثالية �أي�ضا‪ ،‬ت�أملوا �شعارات �أي ثورة وقارنوا‪..‬‬

‫�أوق ��ف ��ص�ن��دوق امل�ع��ون��ة الوطنية‬ ‫معونات نقدية �شهرية عن نحو �أربعة‬ ‫�آالف أ���س��رة‪ ،‬منذ بداية العام احلايل‬ ‫فيما خ�ص�ص معونات جديدة لأكرث‬ ‫من خم�سة �آالف �أ�سرة‪.‬‬ ‫ويف ال�ت�ف��ا��ص�ي��ل �أوق � ��ف ��ص�ن��دوق‬ ‫امل �ع ��ون ��ة م �ن��ذ ب ��داي ��ة ال� �ع ��ام احل ��ايل‬ ‫م �ع��ون��ات ��ش�ه��ري��ة ح�ج�م�ه��ا ‪� 267‬أل��ف‬ ‫دي� �ن ��ار ع ��ن ‪� 3789‬أ� � �س� ��رة ف �ي �م��ا ع�ل��ق‬ ‫ال�صندوق معونات �شهرية حجمها ‪9‬‬ ‫�آالف دينار عن ‪� 194‬أ�سرة ليكون بذلك‬ ‫حجم عمليات ال��وق��ف والتعليق ‪266‬‬ ‫�أل��ف دينار كانت ت�ستفيد منها ‪3789‬‬ ‫�أ�سرة‪.‬‬ ‫باملقابل خ�ص�ص ال�صندوق منذ‬ ‫ب��داي��ة ال�ع��ام معونات �شهرية متكررة‬ ‫حجمها ‪� 402‬أل��ف دينار ل �ـ‪� 4630‬أ�سرة‬ ‫بينما �أن �ه��ى تعليق م�ع��ون��ات �شهرية‬ ‫حجمها ‪� 37‬أل ��ف دي �ن��ار ل � �ـ‪� 413‬أ� �س��رة‬ ‫و�أنهى ال�صندوق كذلك وقف معونات‬ ‫�شهرية متكرر حجمها ‪� 23‬أل��ف دينار‬ ‫ع��ن ‪� 194‬أ� �س��رة ل�ي�ك��ون ب��ذل��ك حجم‬ ‫عمليات التخ�صي�ص وان �ه��اء ال��وق��ف‬ ‫والتعليق ‪� 461‬ألف دينار ا�ستفادت منها‬ ‫‪� 5237‬أ�سرة‪.‬‬ ‫الناطق الإعالمي با�سم ال�صندوق‬ ‫ناجح �صواحلة �أكد �أن ق��رارات �إيقاف‬ ‫امل �ع��ون��ات �أو تخفي�ضها‪ ،‬ت�ت�خ��ذ ب�ن��اء‬ ‫ع �ل��ى درا� � �س� ��ات اج �ت �م��اع �ي��ة وزي� � ��ارات‬ ‫ميدانية م�ستمرة للأ�سر املنتفعة من‬ ‫ال���ص�ن��دوق؛ مل�ع��رف��ة امل���س�ت�ج��دات على‬ ‫�أو� �ض��اع ت�ل��ك الأ� �س��ر‪ ،‬الت �خ��اذ ال�ق��رار‬ ‫املنا�سب لزيادة قيمة املعونات ال�شهرية‬ ‫املتكررة‪� ،‬أو تخفي�ضها �أو �إيقافها‪.‬‬ ‫وبني �أن قرارات الإيقاف متر بعدة‬ ‫م��راح��ل ح��ر��ص��ا م��ن ال���ص�ن��دوق على‬ ‫�أن تكون ق��رارات��ه ع��ادل��ة ودقيقة �إىل‬

‫البقية يف العامني املقبلني‬

‫الحكومة تثبت ‪ 500‬من عمال‬ ‫املياومة وفق األقدمية والتعيني‬

‫ال�سبيل ‪ -‬ع�صام مبي�ضني‬ ‫�أكد وزير الزراعة عاكف الزعبي البدء بتنفيذ‬ ‫امل��رح�ل��ة الأوىل م��ن خطة تثبيت ع�م��ال املياومة‬ ‫«ال��دف �ع��ة الأوىل» وال �ب��ال��غ ع��دده��م ح ��وايل ‪500‬‬ ‫موظف‪.‬‬ ‫و أ���ض��اف �أن تثبيت العمال ج��رى على ا�سا�س‬ ‫مراعاة الأقدمية وتاريخ التعيني وفق اعلى درجات‬ ‫النزاهة ومبنتهى ال�شفافية اعتباراً من بداية �شهر‬ ‫�أيلول احلايل‪ .‬وبني ان باقي العمال �سيتم تثبيتهم‬ ‫على مرحلتني وخالل عامي ‪ ،2015 -2014‬مبينا‬ ‫ان التثبيت يتم على ا�سا�س نظام دي��وان اخلدمة‬ ‫امل��دن �ي��ة‪ .‬وع �م��م وزي� ��ر ال ��زراع ��ة ع �ل��ى امل��وظ�ف�ين‬ ‫الراغبني باالعرتا�ض على عمليات التثبيت �إبداء‬ ‫اعرتا�ضهم خالل ع�شرة ايام‪.‬‬ ‫م��ن ج�ه�ت�ه��م ط��ال��ب ع �م��ال م �ي��اوم��ة ال��وزي��ر‬ ‫بتنفيذ باقي ال��وع��ود لتثبيت باقي ال�ف�ئ��ات‪ ،‬كون‬ ‫�أن احلكومة املتعاقبة جتاهلت �أ�صحاب الرواتب‬ ‫املتدنية التي ال تتجاوز مئة وثمانني دينارا‪ ،‬ومل‬ ‫تقم بتثبيتهم‪ ،‬رغم �أن رواتب بع�ضهم تقرتب من‬ ‫احلد الأدن��ى للأجور وهي ال تتنا�سب مع الغالء‬ ‫وال�ظ��روف املعي�شية ال�صعبة لهذه ال�شريحة من‬ ‫العاملني يف �أجهزة الدولة‪.‬‬ ‫وب �ي �ن��وا �أن ال �ع �م��ال ي�ع�م�ل��ون يف ظ��ل ظ��روف‬ ‫عمل �صعبة‪ ،‬م��ن ناحية طبيعة العمل امليدانية‬

‫ال�شاقة‪ ،‬مو�ضحا �أنهم حمرومون من �أي امتيازات‬ ‫وظيفية‪ ،‬ما يت�سبب يف حدوث «متايز» يف التعامل‬ ‫بينهم وب�ي�ن زم�لائ �ه��م امل�ث�ب�ت�ين يف اخل��دم��ة من‬ ‫ن��اح �ي��ة ا إلج � � � ��ازات وال � �ع�ل��اوات وغ �ي�ر ذل� ��ك من‬ ‫امتيازات وظيفية‪.‬‬ ‫بدوره قال رئي�س جلنة عمال املياومة حممد‬ ‫ال�سنيد �إن ال�ع�م��ال املعت�صمني ي�شكلون الدفعة‬ ‫تف احلكومة بوعدها بتثبيتهم‪.‬‬ ‫الأخرية الذين مل ِ‬ ‫وتابع �أن احلكومة مطالبة بااللتزام بالوعود‬ ‫التي �أطلقتها منذ العام ‪ 2006‬القا�ضية بتثبيت‬ ‫العمال وحتويلهم �إىل املقطوع‪.‬‬ ‫وذكر ال�سنيد �أن اللجنة تتابع مو�ضوع تثبيت‬ ‫ه�ؤالء العمال منذ مدة طويلة‪.‬‬ ‫يذكر �أن عمال املياومة يف الوزارات وامل�ؤ�س�سات‬ ‫يتحدرون من خمتلف حمافظات اململكة‪ ،‬و�سبق �أن‬ ‫نفذوا العديد من االعت�صامات امام وزارة الزراعة‬ ‫ورئا�سة ال��وزراء وجمل�س النواب لدفع احلكومة‬ ‫اىل حتويلهم اىل نظام املقطوع‪ ،‬تخللتها �إ�ضرابات‬ ‫ج �م��اع�ي��ة ع ��ن ال �ط �ع��ام‪ .‬و�أدت ه ��ذه ا إلج � � ��راءات‬ ‫االحتجاجية امل�ستمرة اىل قيام احلكومة باتخاذ‬ ‫خطوات لتحــــــويل اعداد من العمــــال اىل املقطوع‬ ‫اعتمادا على �سنوات اخلدمة والتح�صيل العلمي‬ ‫للعمال‪ .‬ويبلغ ع��دد ع�م��ال امل�ي��اوم��ة العاملني يف‬ ‫احلكومة ح��وايل ثالثة ع�شر �ألفا منهم ثالثــــــة‬ ‫�آالف يف وزارة الزراعة فقط‪.‬‬

‫�أب�ع��د احل ��دود‪ ،‬وت��اب��ع �أي �أ��س��رة ت�شعر‬ ‫ب��أن�ه��ا ظ�ل�م��ت نتيجة إ�ي �ق��اف امل�ع��ون��ة‬ ‫ع �ن �ه��ا‪ ،‬مي�ك�ن�ه��ا ت �ق��دمي � �ش �ك��وى �إىل‬ ‫جلنة تظلمات ا�ستحدثتها تعليمات‬ ‫ال�صندوق اجلديدة‪ ،‬متلك �صالحية‬ ‫�إلغاء �أي ق��رار رف�ض تعتربه خاطئا‪،‬‬ ‫م��ا يتيح امل�ج��ال للم�شتكي احل�صول‬ ‫على معونة من جديد‪.‬‬ ‫وا� �س �ت �م ��ر �� �ص� �ن ��دوق امل� �ع ��ون ��ة يف‬

‫� �س �ي��ا� �س �ت��ه ب � � إ�ي � �ق� ��اف ع �م �ل �ي��ة زي � ��ادة‬ ‫م�ستحقات الأ�سر املنتفعة من خدمات‬ ‫ال�صندوق بح�سب �شكاوى متكررة من‬ ‫مواطنني لـ»ال�سبيل»‪.‬‬ ‫املواطنون �أك��دوا يف �شكاواهم �أنّ‬ ‫ال�صندوق مل يزد معونتهم ال�شهرية‬ ‫املتكررة رغ��م �أنّ زي��ادة حجم �أ�سرهم‬ ‫منذ �أكرث من عام ما زاد الأعباء املالية‬ ‫امللقاة على عاتقهم‪.‬‬

‫ان �ط�لاق��ا م��ن ق ��ول ال�ن�ب��ي �صلى‬ ‫اهلل ع�ل�ي��ه و��س�ل��م «�إمن� ��ا ب�ع�ث��ت لأمت��م‬ ‫لخ�ل�اق» وحتقيقا لر�سالتها‬ ‫مكارم ا أ‬ ‫الرتبوية والتعليمية تبنت املدار�س‬ ‫العمرية هذا العام م�شروع القيم‪.‬‬ ‫ف�ف��ي االج�ت�م��اع الأول للم�شروع‬

‫ال�ت�ق��ى امل��دي��ر ال �ع��ام الأ� �س �ت��اذ ه�شام‬ ‫عبد املعطي جميع القادة الرتبويني‬ ‫يف امل � ��دار� � ��س‪ ،‬ح �ي��ث �أك � ��د يف ك�ل�م�ت��ه‬ ‫بكفاءة الرتبويني يف املدار�س الذين‬ ‫�أنتجوا ه��ذا امل�شروع بعد عامني من‬ ‫التح�ضري واملناق�شة والدرا�سة حتى‬ ‫خرج بهذه احللة‪ ،‬و�أ�شار املدير العام‬ ‫�إىل �شمولية ه��ذا ال�برن��ام��ج بحيث‬

‫وبح�سب الأرق � ��ام ال��ر��س�م�ي��ة ف ��إن‬ ‫ح��االت زي ��ادة خم�ص�صات الأ� �س��ر من‬ ‫امل�ع��ون��ات امل�ت�ك��ررة «��ش�ب��ه م�ت��وق�ف��ة» �إذ‬ ‫بلغت م�ن��ذ ب��داي��ة ال �ع��ام احل ��ايل ‪140‬‬ ‫حالة‪.‬‬ ‫ف �ي �م��ا ت �ن ����ص ت�ع�ل�ي�م��ات امل �ع��ون��ات‬ ‫املالية لرعاية وحماية الأ�سر املحتاجة‬ ‫على �صرف ‪ 45‬دينارا كمعونة لكل فرد‬ ‫من �أفراد الأ�سرة امل�ستحقة على �أن ال‬

‫يتجاوز عددهم عن �أربعة �أفراد‪.‬‬ ‫وم� �ن ��ذ إ�ق� � � ��رار � �ص �ن ��دوق امل �ع��ون��ة‬ ‫ت �ع �ل �ي �م��ات ج ��دي ��دة مل �ن��ح امل� �ع ��ون ��ات يف‬ ‫مت ��وز ‪ 2012‬ف� ��إن ال�ع�م�ل�ي��ات ت��وق�ف��ت‪،‬‬ ‫�إذ اق�ت���ص��رت ع�ل��ى احل� ��االت ال�صعبة‬ ‫لينخف�ض متو�سط زي��ادة املخ�ص�صات‬ ‫‪ 355‬ق� ��رارا ��ش�ه��ري��ا خ�ل�ال ‪� 2011‬إىل‬ ‫‪ 13‬قرارا �شهريا منذ �إقرار التعليمات‬ ‫اجلديدة‪.‬‬

‫وفد أردني مدني ملناقشة تقرير ظل‬ ‫حقوق اإلنسان يف جنيف‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬جناة �شناعة‬ ‫ي�شارك عدد من ممثلي م�ؤ�س�سات املجتمع املدين يف‬ ‫مناق�شة تقرير الظل؛ الذي �أعدته عدد من م�ؤ�س�سات‬ ‫املجتمع املدين �ضمن حتالف �أن�شئ لغر�ض �إعداد تقرير‬ ‫ب���ش��أن امل��راج �ع��ة ال��دوري��ة ال���ش��ام�ل��ة حل�ق��وق الإن �� �س��ان‪،‬‬ ‫و��س�ي�ن��اق����ش ل ��دى جم�ل����س ح �ق��وق الإن �� �س��ان الأمم� ��ي يف‬ ‫جنيف‪.‬‬ ‫وميثل امل�شاركون حتالف «�إن�سان»‪ ،‬الذي �شكل نهاية‬ ‫ال �ع��ام ‪ 2012‬م��ن ق�ب��ل جم�م��وع��ة م��ن منظمات املجتمع‬ ‫امل��دين وع��دد م��ن اخل�ب�راء القانونيني والإع�لام�ي�ين يف‬ ‫جمال حقوق الإن�سان‪ ،‬بهدف �إعداد تقرير اال�ستعرا�ض‬ ‫ال � ��دوري ال �ث��اين ل �ل ��أردن‪ ،‬وم�ت��اب�ع��ة ال�ق���ض��اي��ا املتعلقة‬ ‫بتطبيق مبادئ ومعايري حقوق الإن�سان مع التو�صيات‬ ‫ال�صادرة عن �أع�ضاء الفريق العامل خالل الدورة الأوىل‬ ‫للمراجعة‪.‬‬ ‫وعر�ض التقرير الذي رفع يف �آذار املا�ضي للمجل�س‬ ‫ا ألمم ��ي مل��و��ض��وع��ات تتعلق ب��احل��ق يف م�ستوى معي�شي‬ ‫ك��اف ومنا�سب‪ ،‬احل��ق يف ال�ع�م��ل‪ ،‬حماية ح�ق��وق العمال‬ ‫املهاجرين‪ ،‬احلق يف التجمع والتنظيم‪� ،‬ضمانات املحاكمة‬ ‫العادلة حق التقا�ضي‪ ،‬واجلهود الوطنية ملكافحة التمييز‬ ‫بكافة �أ�شكاله‪.‬‬ ‫وي�شدد التقرير املقدم للمفو�ضية ال�سامية حلقوق‬ ‫ا إلن �� �س��ان ع�ل��ى دع��وت��ه ب��إن���ش��اء آ�ل �ي��ة ��ش�ف��اف��ة وم�ستقلة‬ ‫للتحقيق يف مزاعم ور�صد التعذيب و�سوء املعاملة‪ ،‬عالوة‬

‫على تعديل القوانني الوطنية لت�شمل حق ال�ضحايا يف‬ ‫التعوي�ض‪.‬‬ ‫وانتقد التقرير الذي �سيناق�ش �ضمن اجلولة الثانية‬ ‫للبالد من اال�ستعرا�ض الدوري ال�شامل حلقوق الإن�سان‬ ‫يف جنيف ال�شهر ال�ق��ادم‪ ،‬الت�شريعات الأردن �ي��ة التي ما‬ ‫تزال ت�سمح ب�إدراج جرائم التعذيب يف العفو �أو �سقوطها‬ ‫بالتقادم‪ ،‬دون االعرتاف ب�أنها واحدة من �أ�شد اجلنايات‪.‬‬ ‫ورغ ��م ال�ت�ع��دي�لات ال��د��س�ت��وري��ة ع��ام ‪ 2011‬حظرت‬ ‫ا�ستخدام التعذيب �إىل �أن املمار�سة العملية ت�شري �إىل‬ ‫ندرة تقدمي اجلناة �إىل العدالة‪ ،‬ف�ضال عن �أن التحقيق‬ ‫يف مزاعم التعذيب وحماكمة اجلناة يكون �أم��ام حماكم‬ ‫خا�صة كمحكمة ال�شرطة �أو حمكمة امل �خ��اب��رات‪ ،‬وفق‬ ‫تفا�صيل التقرير املعد من قبل حتالف «�إن�سان من �أجل‬ ‫اال�ستعرا�ض الدوري ال�شامل»‪.‬‬ ‫وير�صد التقرير �أن الأردن واحد من �أعلى ال�سجالت‬ ‫يف العامل ا�ستخداما لالعتقال الإداري‪ ،‬بن�سبة تتجاوز‬ ‫‪ ٪25‬من العدد الإجمايل للمعتقلني‪.‬‬ ‫الأردن واف ��ق يف ال �ع��ام ‪ 2009‬ع�ل��ى ت��و��ص�ي��ات تتعلق‬ ‫مبعاجلة امل�خ��اوف حيال االعتقال الإداري‪� ،‬إال �أن عدد‬ ‫املعتقلني الإداريني و�صل يف عام ‪ 2012‬حوايل ‪� 12‬ألف‪.‬‬ ‫وت �� �ش�ير ت�ف��ا��ص�ي��ل ال �ت �ق��ري��ر اىل ان �ت �ق��اد حم��اك�م��ة‬ ‫املدنيني �أم��ام حمكمة أ�م��ن ال��دول��ة‪ ،‬كونه يتناق�ض مع‬ ‫معايري املحاكمة ال�ع��ادل��ة ا أل��س��ا��س�ي��ة املن�صو�ص عليها‬ ‫يف العهد ال��دويل اخلا�ص باحلقوق املدنية وال�سيا�سية‪،‬‬ ‫منوهة �إىل �إح��ال��ة نحو أ�ك�ث�ر م��ن ‪ 200‬م��واط��ن‪ ،‬خالل‬

‫مشروع القيم إبداع عمري جديد‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫ي���س�ت�ه��دف ال �ط �ل �ب��ة وامل��وظ �ف�ي�ن ويف‬ ‫م��راح�ل��ه امل�ت�ق��دم��ة ي�ستهدف �أول �ي��اء‬ ‫الأمور‪.‬‬ ‫ويف كلمة لرئي�س اللجنة املركزية‬ ‫املعدة للم�شروع حتدث الأ�ستاذ �سامر‬ ‫�أبو عي�شة عن �آليات العمل والتطبيق‬ ‫امليداين الذي �سيتم من خالل ت�شكيل‬ ‫جل��ان ف��رع�ي��ة يف ك��ل م��در��س��ة تتكون‬

‫من مدير الق�سم وع��دد من املعلمني‬ ‫والإداري� �ي��ن‪ ،‬م ��ؤك��دا � �ض��رورة تكاتف‬ ‫اجلهود لتحقيق الأه��داف التي يرنو‬ ‫�إليها اجلميع‪.‬‬ ‫وح� � � ��ول ال �ف �ل �� �س �ف��ة ال�ت�رب ��وي ��ة‬ ‫ل�ل�م���ش��روع حت ��دث ال��دك �ت��ور حممود‬ ‫ع �ق��ل ع �� �ض��و ال �ل �ج �ن��ة امل ��رك ��زي ��ة عن‬ ‫حماور العمل والأه��داف التي ي�سعى‬ ‫امل���ش��روع لتحقيقها لتتكامل بذلك‬ ‫ر�سالة العمرية الرتبوية التعليمية‪.‬‬ ‫وم ��ن ج��ان��ب �آخ� ��ر ع��ر���ض فيلم‬ ‫ي�صور الواقع الرتبوي املرير الذي‬ ‫يعاين الكثري من ال�صعوبات‪ ،‬حتدثت‬ ‫ال�سيدة �سناء الزغري مديرة املدر�سة‬ ‫الأ��س��ا��س�ي��ة وع�ضو اللجنة املركزية‬ ‫الف�ت��ة نظر اجلميع ع��ن التحديات‬ ‫ال� �ك� �ب�ي�رة ال � �ت� ��ي ن� �ح ��ن ب� ��� �ص ��دده ��ا‪،‬‬ ‫م ��ؤك��دة � �ض��رورة امل�ث��اب��رة يف التنفيذ‬ ‫واال�ستعانة باهلل يف �سبيل ذلك‪ .‬وبعد‬ ‫االطالع على امللف اخلا�ص بامل�شروع‬ ‫جنده وا�ضح املعامل من حيث الر�ؤية‬ ‫والأه��داف والفكرة التي التي انبثق‬ ‫منها‪.‬‬ ‫وبعدما �أتقنت العمرية التميز‬ ‫الدرا�سي وهذا ما تلتفت �إليه جميع‬ ‫املدار�س بل هو الهدف الأ�سمى لها‪،‬‬ ‫ر�أت ل��زام��ا عليها ��ص�ن��اع��ة الطالب‬ ‫امل�سلم امللتزم املبدع الناجح اخللوق‬ ‫االي �ج��اب��ي يف ج�م�ي��ع � �ش ��ؤون حياته‬ ‫لتتكامل ر�سالتها املجيدة‪.‬‬

‫العاملني املا�ضيني بتهمة تقوي�ض النظام ال�سيا�سي‪� ،‬إىل‬ ‫جانب حماكمة اثني ع�شر طفال �أمام املحكمة الع�سكرية‬ ‫بدال من حمكمة الأحداث‪.‬‬ ‫فيما يتعلق بحقوق امل ��ر�أة ذك��ر التقرير �أن قانون‬ ‫اجلن�سية ال يزال مييز �ضد املر�أة من جانب حرمانها من‬ ‫احلق يف منح جن�سيتها �إىل �أ�سرتها‪.‬‬ ‫وبالن�سبة للحق يف التجمع‪ ،‬ينوه التقرير �إىل �أن‬ ‫العديد من االحتجاجات خالل العامني املا�ضيني �شهدت‬ ‫نوعا من «التحر�ش» و «هجمات» من جانب احلكومة‪.‬‬ ‫�أما عن احلق يف معايري منا�سبة ومالئمة للمعي�شة‪،‬‬ ‫يقول التقرير �إن هنالك �ضعفا يف الت�شريعات الأردنية‬ ‫التي تكفل م�ستوى الئقا من املعي�شة‪.‬‬ ‫وع ��ن ح �ق��وق ال �ع �م��ال ا ألج ��ان ��ب ي ��ورد ال�ت�ق��ري��ر �أن��ه‬ ‫رغم قبول الأردن لتو�صيات عام ‪ ،2009‬التي دعت لبذل‬ ‫اجلهود حلماية حقوق العمال الأجانب ومنع التجاوزات‬ ‫التي قد متار�س �ضدهم‪� ،‬إا�� �أنهم يتعر�ضون لالعتداء‬ ‫اللفظي والبدين واجلن�سي من قبل �أ�صحاب العمل‪.‬‬ ‫وينتقد التقرير ما يواجهه �ضحايا االجتار بالب�شر‬ ‫من حيث عدم وجود مالجئ �آمنة‪ ،‬واقت�صار الدعم على‬ ‫اجلانب النف�سي �أو االجتماعي �أو القانوين لل�ضحايا‪� ،‬إن‬ ‫وجدت‪.‬‬ ‫وب��ال�ن���س�ب��ة ل�ل�ح��ق يف ال�ت�ع�ل�ي��م ي���ش�ير ال�ت�ق��ري��ر �إىل‬ ‫انخفا�ض الإنفاق احلكومي على التعليم يف الأردن منذ‬ ‫ع��ام ‪ ،2000‬من ‪ ٪13‬من النفقات العامة �إىل ‪ ٪9‬يف عام‬ ‫‪.2010‬‬

‫مركز مخيم الزرقاء يوزع‬ ‫حقائب مدرسية‬

‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ق��ام وف��د م��ن ن�ق��اب��ة امل�ه�ن��د��س�ين ال��زراع�ي�ين‬ ‫ب ��زي ��ارة م��رك��ز خم�ي��م ال ��زرق ��اء ل��رع��اي��ة ا ألي �ت��ام‬ ‫وامل �ح �ت��اج�ين‪ ،‬ح�ي��ث ق��ام ال��وف��د ب�ت��وزي��ع حقائب‬ ‫مدر�سية على عدد من الطلبة الأيتام امل�سجلني يف‬ ‫املركز‪ ،‬وقد �شكرت �إدارة املركز الوفد النقابي على‬ ‫هذا العمل اخلريي الذي �أدخل الفرحة وال�سرور‬ ‫على قلوب الطلبة الأيتام‪ ،‬ومتنت على الوفد �أن‬ ‫ي�ستمر يف البذل والعطاء خدمة للمحتاجني‪.‬‬

‫ومم��ا ي��ذك��ر �أن م��رك��ز خم�ي��م ال��زرق��اء يتبع‬ ‫جلمعية امل��رك��ز الإ��س�لام��ي اخل�يري��ة‪ ،‬وه��و مركز‬ ‫متخ�ص�ص يف الرعاية االجتماعية وكفالة الأيتام‬ ‫وال �ف �ق��راء‪ ،‬ح�ي��ث ي �ق��وم امل��رك��ز الآن ع�ل��ى كفالة‬ ‫ح��وايل ‪ 480‬يتيماً‪ ،‬كما يقوم على كفالة حوايل‬ ‫‪� 1800‬أ�سرة �أردنية و�سورية حمتاجة‪ ،‬ف�ض ً‬ ‫ال عن‬ ‫كفالته ط�ل�اب ال�ع�ل��م‪ ،‬وت��رم�ي�م��ه لبع�ض م�ن��ازل‬ ‫الأ�سر الفقرية‪ ،‬كما يقدم املركز خدمات �صحية‬ ‫ملجتمع املحلي م��ن خ�لال امل�ستو�صف الطبي يف‬ ‫خميم الزرقاء‪.‬‬


‫�ش�ؤون حملية‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫الثالثاء (‪� )3‬أيلول (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2410‬‬

‫خفايا‬

‫خالل لقاء عدد من الكتاب وال�صحافيني يف منزل �أمني �سر جماعة الإخوان‬

‫زكي بني ارشيد‪ :‬حركة الستنساخ‬ ‫اإلعالم املصري يف اململكة‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬خليل قنديل‬ ‫دع� ��ا ق � �ي� ��ادون يف احل ��رك ��ة الإ� �س�ل�ام �ي��ة‬ ‫احلكومة «وق��ف �سيا�سة �إدارة الظهر وتقدمي‬ ‫مبادرات للخروج من عنق الزجاجة» على حد‬ ‫و�صفهم‪.‬‬ ‫وقال القادة خالل لقاء �ضم عدداً من الكتاب‬ ‫وال�صحفيني يف منزل �أمني �سر جماعة الإخوان‬ ‫امل�سلمني حممد عقل �إن «احل��رك��ة الإ�سالمية‬ ‫قدمت عدة مبادرات‪ ،‬و أ�ن��ه لي�س لديها عقد �أو‬ ‫م�شاكل مع �أحد‪ ،‬على حد الو�صف»‪.‬‬ ‫ووف��ق و�صف ه ��ؤالء ف��إن «احلالة ال�شعبية‬ ‫الأردن�ي��ة بحاجة �إىل �إط��ار جامع جديد يدعم‬ ‫�إطار اجلبهة الوطنية للإ�صالح»‪.‬‬ ‫زكي بني ار�شيد‬ ‫ن��ائ��ب امل ��راق ��ب ال� �ع ��ام جل �م��اع��ة الإخ � ��وان‬ ‫امل�سلمني زك��ي بني ار��ش�ي��د ك��ان ح��ا��ض��را وق��دم‬ ‫ق ��راءة للم�شهد ال�سيا�سي امل�ح�ل��ي‪ ،‬اع�ت�بر فيه‬ ‫�أن «الأردن الر�سمي راه��ن على ف�شل الربيع‬ ‫العربي‪ ،‬ووظف ما جرى يف �سوريا لإقناع الر�أي‬ ‫العام بثنائية إ�م��ا القبول بالو�ضع الراهن مبا‬ ‫ي�شوبه من ف�ساد �أو الوقوع يف الفو�ضى»‪ ،‬م�شرياً‬ ‫�إىل «ا��س�ت�خ��دام النظام ل�ف��زاع��ات لي�س لها �أي‬ ‫�أ�سا�س من ال�صحة»‪.‬‬ ‫كما ذهب بني ار�شيد �إىل �أن «النظام �سعى‬ ‫لتوظيف م �ب��د أ� الثنائية يف م��واج�ه��ة احل��رك��ة‬ ‫الإ�سالمية»‪.‬‬ ‫وبني �أن احلركة الإ�سالمية لي�ست وحدها‬ ‫امل�ستهدفة‪ ،‬و�إمن ��ا أ�ي��ة ق��وة �سيا�سية معار�ضة‬ ‫تعرب عن ال�شعب الأردين‪.‬‬ ‫و�أو�� �ض ��ح �أن «ال �ن �ظ��ام يف الأردن ي �ح��اول‬ ‫احلفاظ على جملة من املكت�سبات ويراهن على‬ ‫�إحباط احلراك وتفتيت الإطارات ال�شعبية التي‬

‫ن�ش�أت بعد الربيع العربي»‪.‬‬ ‫و�أ��ش��ار اىل ف�شل جمل�س ال�ن��واب يف تكوين‬ ‫ت �ك �ت�لات ��س�ي��ا��س�ي��ة‪ ،‬م �� �ش�يرا اىل ان ال���س�ل�ط��ة‬ ‫التنفيذية �أفقدت املجل�س هيبته‪.‬‬ ‫كما �أ��ش��ار �إىل �أن احلكومة ال ت��زال تعاند‬ ‫يف م��و��ض��وع االن�ت�خ��اب��ات ال �سيما االن�ت�خ��اب��ات‬ ‫البلدية التي ثبت ف�شلها‪ ،‬والتي �شكلت دلي ً‬ ‫ال‬ ‫على جتريف احلياة ال�سيا�سية‪.‬‬ ‫و�أك ��د ب�ن��ي ار��ش�ي��د ت �غ � ّول «��س�ل�ط��ة حمكمة‬ ‫�أمن الدولة على احلياة ال�سيا�سية»‪ ،‬م�شرياً �إىل‬ ‫«ا�ستمرار حمكمة �أمن الدولة يف توقيف خم�سة‬ ‫�شباب م��ن احل ��راك ال�شبابي الإ��س�لام��ي رغم‬ ‫تدهور �أو�ضاعهم ال�صحية ب�سبب �إ�ضرابهم عن‬ ‫الطعام‪.‬‬ ‫ك�م��ا ان�ت�ق��د ن��ائ��ب امل��راق��ب ال �ع��ام جلماعة‬ ‫الإخ��وان امل�سلمني ما و�صفه بظواهر العدوى‬ ‫م��ن الإع �ل��ام امل �� �ص��ري ال �ت��ي ظ �ه��رت يف بع�ض‬ ‫و�سائل ا إلع�لام الأردنية‪ ،‬يف حركة ا�ستن�ساخ ملا‬ ‫يجري هناك‪.‬‬ ‫وق��ال‪ :‬احلركة الإ�سالمية حترتم كل ر�أي‬ ‫نابع عن قناعات �أ�صحابها حتى لو اختلف مع‬ ‫ر�أي احلركة الإ�سالمية‪ ،‬لكن دون �أن ت�صل هذه‬ ‫الآراء �إىل حد الإ�سفاف واختالق الأحداث‪.‬‬ ‫ك�م��ا �أك ��د ع��دم ت��وف��ر �إرادة �سيا�سية حتى‬ ‫اللحظة لإ� �ش��راك ال�شعب يف �صناعة ال �ق��رار‪،‬‬ ‫م�شدداً ان فكر وخطاب احلركة الإ�سالمية قابل‬ ‫للمراجعات وتطوير اخلطاب‪ ،‬وحر�صها على‬ ‫اال�ستمرار يف حتالفاتها ال�سيا�سية مع خمتلف‬ ‫امل�ك��ون��ات رغ��م ح��االت االخ �ت�لاف ال�سيا�سي يف‬ ‫مو�ضوعي م�صر و�سوريا‪.‬‬ ‫وف�ي�م��ا يتعلق ب��ال���ش��أن امل �� �ص��ري‪� ،‬أك ��د بني‬ ‫ار�شيد �أن م��ا ج��رى يف م�صر ان�ق�لاب ع�سكري‬ ‫على �إرادة ال�شعب امل�صري‪ ،‬و�أن جماعة الإخوان‬ ‫امل�سلمني يف م�صر مار�ست اجتهاداً �سيا�سياً يقبل‬

‫ندوة حول السالمة العامة‬ ‫يف املشاريع‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫نظمت هيئة املكاتب وال�شركات الهند�سية يف نقابة املهند�سني‬ ‫يف جممع النقابات املهنية ندوة بعنوان «ال�سالمة العامة يف امل�شاريع‬ ‫بني النظرية والتطبيق»‪.‬‬ ‫وناق�شت ال�ن��دوة �أوراق ��ا ح��ول (امل�س�ؤولية املهنية والقانونية‬ ‫للمكاتب الهند�سية) لنائب رئي�س جمل�س الهيئة املهند�س عبداهلل‬ ‫غو�شة‪ ،‬وورقة حول (دور �أمانة عمان يف الرقابة على امل�شاريع) ملدير‬ ‫دائ��رة رقابة االعمار يف �أمانة عمان املهند�س رائد حدادين‪ ،‬وورقة‬ ‫ح��ول (مفاهيم ال�سالمة العامة يف املباين اخل�ضراء) للمعماري‬ ‫املهند�س عماد الدبا�س‪ ،‬و�أدارها الدكتور م�صطفى ها�شم‪.‬‬ ‫وقال رئي�س الهيئة املهند�س قاهر �صفا ان الندوة �أكدت �ضرورة‬ ‫التو�صل اىل تفاهمات مع امانة عمان حول مو�ضوع ال�سالمة العامة‬ ‫وحتديد امل�س�ؤولية الواقعة على املقاول واملالك واملكتب الهند�سي‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن امل�س�ؤولية يف تعليمات البناء الوطني تقع على املقاول‬ ‫واملالك‪ ،‬ويف بع�ض االحيان يتم حتميل املكاتب الهند�سية امل�س�ؤولية‬ ‫نتيجة �سوء فهم للنظام والتعليمات‪.‬‬

‫النقد والتقومي وحماولتها ا�ستيعاب اجلميع‬ ‫رغم حماوالت التعطيل‪.‬‬ ‫و�أكد �أن ما جرى يف م�صر مرتبط بالق�ضية‬ ‫الفل�سطينية وحماوالت ت�صفيتها‪ ،‬م�ؤكداً رف�ض‬ ‫االن�ق�لاب حتى ل��و كانت �ضحيته غ�ير جماعة‬ ‫ا إلخ��وان امل�سلمني‪ ،‬كما �أكد �أن ال�شعب امل�صري‬ ‫لن يقبل ب��أن يفر�ض الع�سكر �إرادت��ه يف م�صر‪،‬‬ ‫و�أن امل�شهد امل�صري لن يعود �إىل الوراء‪.‬‬ ‫ح�سان الذنيبات‬ ‫م��ن ج�ه�ت��ه ق ��ال ع���ض��و امل �ك �ت��ب ال�ت�ن�ف�ي��ذي‬ ‫حلزب جبهة العمل الإ�سالمي ح�سان الذنيبات‬ ‫�أن� ��ه ال م �� �س��اوم��ة ع �ل��ى الأردن‪ ،‬و�أن ال��وح��دة‬ ‫الوطنية احلقيقية متثل فري�ضة �شرعية ال‬ ‫ميكن اخلروج عليها‪.‬‬ ‫و�أك ��د ع�ل��ى �أن الإ� �ص�ل�اح وم�ن�ه��ج ال�سلمية‬ ‫لي�س منهجاً تكتيكياً لدى احلركة الإ�سالمية‪،‬‬ ‫و�إمن��ا هو نابع عن قناعة تامة‪ ،‬و�أي كالم غري‬ ‫ه��ذا ال مي�ث��ل ر�ؤي ��ة احل��رك��ة ا إل��س�لام�ي��ة التي‬ ‫تعترب جزءاً من ن�سيج هذا الوطن‪ ،‬وهي حترتم‬ ‫ك��ل االج �ت �ه��ادات ول�ه��ا اج�ت�ه��ادات�ه��ا ال�ت��ي تقبل‬ ‫النقد و�أن ال�شعب هو احلكم‪.‬‬ ‫وح� ��ول م��وق��ف احل ��رك ��ة ا إل� �س�ل�ام �ي��ة من‬ ‫التدخل الأجنبي يف �سوريا �أكد الذنيبات موقف‬ ‫احلركة الإ�سالمية الراف�ض لأي تدخل �أجنبي‬ ‫يف �أي ب�ل��د ع��رب��ي‪ ،‬ح�ت��ى ل��و مت��ت إ�ب��ادت �ن��ا‪ ،‬و�أن‬ ‫ال�شعوب قادرة على حتقيق م�صريها‪.‬‬ ‫م���ض�ي�ف�اً ل���س�ن��ا � �س �ع��داء بتحطيم اجلي�ش‬ ‫العراقي وال�سوري‪ ،‬ولن نكون �سعداء بتحطيم‬ ‫اجلي�ش امل���ص��ري‪ ،‬ون�ح��ن حري�صون على هذه‬ ‫اجل �ي��و���ش رغ ��م م��ا اق�ترف �ت��ه م��ن أ�خ �ط��اء و�أن‬ ‫امل�ستفيد من تدمري ه��ذه اجليو�ش هم أ�ع��داء‬ ‫الأمة‪ ،‬م�ؤكداً �أن �أفعال النظام ال�سوري هي من‬ ‫ا�ستجلبت التدخل الأجنبي يف �سوريا‪.‬‬

‫‪5‬‬

‫الذنيبات‪ :‬موقف‬ ‫احلركة الإ�سالمية‬ ‫راف�ض لأي تدخل‬ ‫�أجنبي يف �أي بلد‬ ‫عربي حتى لو متت‬ ‫�إبادتنا‬

‫‪ o‬مت��ار���س ج�ه��ات ح�ك��وم�ي��ة ت��دخ�لات وجت��اذب��ات بهدف‬ ‫اختيار �أ�سماء حم��ددة ملن�صب رئي�س �صندوق ا�ستثمار أ�م��وال‬ ‫ال���ض�م��ان ال ��ذي ي��دي��ر حم�ف�ظ��ة ا��س�ت�ث�م��ارات ت �ق��در مب�ل�ي��ارات‬ ‫الدنانري‪ .‬وت�ضم بور�صة املر�شحني �أ�سماء كثرية و�صلت خم�سة‬ ‫منهم لوزراء �سابقني‪.‬‬ ‫‪ o‬املجل�س االقت�صادي واالجتماعي �أ�صدر بطاقات تعريف‬ ‫للموظفني يف املجل�س على ح�ساب املوازنة‪ ،‬خالفاً لقرار جمل�س‬ ‫الوزراء بتوفري النفقات‪.‬‬ ‫‪ o‬اعتذر عدد من الالعبني املحرتفني عن �إكمال امل�شوار‬ ‫م��ع املنتخب الوطني يف امللحق ا أل��س�ي��وي وب��ال��ذات يف مباراة‬ ‫ازوب�ك���س�ت��ان ب�سبب خ�لاف��ات مالية م��ع االحت ��اد وم��ع امل��درب‬ ‫امل�صري ح�سام ح�سن‪.‬‬ ‫‪ o‬بلغ ع��دد ال�ط�لاب ال��ذي��ن تقدموا لاللتحاق باجلناح‬ ‫الع�سكري جلامعة م�ؤتة حوايل ‪� 5000‬شخ�ص‪ ،‬وكانت القيادة‬ ‫العامة �أعلنت يف الفرتة من ‪ 29-26‬من ال�شهر املا�ضي موعداً‬ ‫لإجراء الفح�ص الأويل ملن يرغب بالتقدمي‪.‬‬ ‫‪ o‬ينوي �أع�ضاء من جمل�س النواب توقيع‬ ‫مذكرة لإيجاد ت�أمني �صحي ل�شريحة الفقراء‬ ‫وغ�ي�ر ال �ق��ادري��ن م��ال�ي��ا‪ ،‬م��ن اج��ل التخفيف‬ ‫عنهم خا�صة م��ع �صعوبة ��ش��روط احل�صول‬ ‫على الإعفاءات‪.‬‬ ‫‪ o‬ط��رح البنك اال�سالمي م�ب��ادرة جديدة لتخفيف على‬ ‫الذاهبني لأداء فري�ضة احلج بت�أمني املبلغ لهم وتق�سيطه على‬ ‫املواطنني عرب �إحدى ال�شركات‪ ،‬وفق نظام املرابحة الإ�سالمي‪.‬‬ ‫‪ o‬ط��ال��ب ن��ائ��ب ووزي ��ر �سابق يف دع��وة على الع�شاء قبل‬ ‫فرتة من رئي�س الوزراء عبداهلل الن�سور زيارة حمافظة معان‬ ‫والإط�لاع على همومها وق�ضاياها‪ ،‬خا�صة وان هناك ملفات‬ ‫وق�ضايا حتتاج اىل حل‪.‬‬ ‫‪ o‬تنوي وزارة الإ�شغال العامة طرح عطاء لتنفيذ م�شروع‬ ‫إ�ع��ادة �إن�شاء طريق الزرقاء‪ /‬الأزرق‪ /‬العمري‪،‬‬ ‫ووجهت ال��دع��وات ر�سمياً الئتالفات املقاولني‬ ‫ال �� �س �ع��ودي�ين والأردن � �ي �ي�ن ل �ت �ق��دمي ع��رو��ض�ه��م‬ ‫املالية‪.‬‬ ‫‪ o‬طالبت نقابة املهند�سني �أن يكون من‬ ‫يقع عليه االختيار لتويل موقع �أمني عمان �شخ�صية هند�سية‪.‬‬ ‫جاء ذلك يف ر�سالة وجهها نقيب املهند�سني عبداهلل عبيدات‬ ‫�إىل رئي�س ال��وزراء عبداهلل الن�سور‪ ،‬م�ضيفا فيها‪« :‬ان االمانة‬ ‫بو�ضعها احلايل حتتاج اىل بذل الكثري من اجلهود التي تعيد‬ ‫لها الدور الريادي املتميز خلدمة املواطن‪ ،‬حيث يزخر الوطن‬ ‫بالكفاءات الهند�سية التي ي�شهد لها بالكفاءة واالمانة»‪.‬‬ ‫للتوا�صل ‪kafiea2000@gmail.com‬‬

‫«وادي األردن»‪ :‬أزلنا خمسة أبنية مخالفة يف «أبو سيدو»‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬نبيل حمران‬ ‫�أزالت �سلطة وادي الأردن �أم�س خم�سة �أبنية‬ ‫كانت مقامة على ار�ض اخلزينة يف لواء االغوار‬ ‫ال�شمالية مبحافظة اربد‪.‬‬ ‫�أم�ي�ن ع��ام ال�سلطة �سعد �أب��و ح�م��ور �أك��د �أنّ‬ ‫ك� ��وادر ال���س�ل�ط��ة �أزال � ��ت ب��ال �ت �ع��اون م��ع الأج �ه��زة‬ ‫الأمنية ومت�صرف اللواء خم�سة �أبنية يف منطقة‬ ‫اب��و �سيدو ب��ا ألغ��وار ال�شمالية �أقيمت على ار�ض‬ ‫اخل��زي�ن��ة‪ ،‬وت��اب��ع �أن �إزال ��ة ه��ذه االع �ت��داءات غري‬ ‫امل�شروعة ج��رى دون اللجوء للق�ضاء �أو �إحالة‬ ‫املعتدي �إىل املحاكم و�إمن��ا اعتمدت ال�سلطة فيه‬ ‫على قانونها وقانون الأرا�ضي املعمول به‪.‬‬ ‫وبني �أبو حمور �أنه وبح�سب قيود و�سجالت‬ ‫�أرا� �ض��ي ال�سلطة ف��إن��ه لي�ست لأي معتد حقوق‬ ‫ملكية يف ه��ذه الأرا� �ض��ي‪ ،‬و أ�ك ��د ان ق��رار الإزال ��ة‬

‫�ست�شمل املباين امل�سقوفة وغريها‪.‬‬ ‫وبني ان ظاهرة االعتداء على �أرا�ضي اخلزينة‬ ‫ت��ؤدي اىل تغري املخططات التنظيمية للمناطق‬ ‫وبالتايل عدم القدرة على �إي�صال اخلدمات اىل‬ ‫املواطنني‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف ان هذه االعتداءات ت�ؤدي اىل �ضياع‬ ‫حقوق الآخرين يف احل�صول على وحدات �سكنية‬ ‫نظرا ملحدودية الأرا�ضي وامل�ساحات املخ�ص�صة يف‬ ‫مناطق غور الأردن لغايات ال�سكن‪.‬‬ ‫ودع��ا اب��و حمور �سكان منطقة وادي الأردن‬ ‫وال ��راغ� �ب�ي�ن ب��احل �� �ص��ول ع �ل��ى وح� � ��دات �سكنية‬ ‫بالتوجه �إىل مكاتب �سلطة وادي الأردن املنت�شرة‬ ‫بكافة مناطق ال��وادي لتقدمي طلبات للح�صول‬ ‫على وح��دات �سكانية ح�سب الأ��ص��ول والقوانني‬ ‫املعمول بها ال باالعتداء الع�شوائي على �أرا�ضي‬ ‫اخلزينة‪.‬‬

‫«املهندسني يف الزرقاء» تؤكد أهمية‬ ‫التعاون بني فروع النقابة واملجالس البلدية‬

‫تشكيالت عمداء جامعة فيالدلفيا‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫ق��رر رئي�س جامعة فيالدلفيا ال��دك�ت��ور حممد‬ ‫عواد تعيني الدكتور �صالح �أبو �أ�صبع نائبا للرئي�س‬ ‫لل�ش�ؤون الإدارية واملالية‪.‬‬ ‫وواف� ��ق رئ�ي����س اجل��ام �ع��ة ع�ل��ى ت�ع�ي�ين ال��دك�ت��ور‬ ‫حممد ق�شطة ع�م�ي��داً لكلية التمري�ض وال��دك�ت��ور‬ ‫عبد املطلب جابر عميداً لكلية ال�صيدلة والدكتور‬ ‫قا�سم العبيدي ع�م�ي��داً لكلية الهند�سة وال��دك�ت��ور‬ ‫حممد حمافظة عميداً للتعلم عن بعد‪ ،‬والدكتور‬ ‫ع���ص��ام ال�ف�ق�ه��اء ق��ائ�م�اً ب� أ�ع�م��ال عميد كلية العلوم‬

‫الإدارية واملالية‪ .‬كما وافق على تعيني الدكتور خالد‬ ‫حيا�صات قائماً ب�أعمال عميد كلية العلوم‪ ،‬والدكتور‬ ‫خلدون بطيحة قائماً ب�أعمال عميد كلية تكنولوجيا‬ ‫امل�ع�ل��وم��ات وم��دي��ر ال�ق�ب��ول وال�ت���س�ج�ي��ل‪ ،‬وال��دك�ت��ور‬ ‫ط��ارق توتنجي قائماً ب�أعمال عميد البحث العلمي‬ ‫والدرا�سات العليا‪.‬‬ ‫وقرر رئي�س اجلامعة تعيني الدكتور غ�سان عبد‬ ‫اخل��ال��ق قائماً ب�أعمال عميد كلية الآداب والفنون‬ ‫وال��دك�ت��ور أ���س��ام��ة النعيميات ق��ائ�م�اً ب��أع�م��ال عميد‬ ‫عميد كلية احل�ق��وق وال��دك�ت��ور م�صطفى اجلالبنة‬ ‫قائماً ب�أعمال عميد �ش�ؤون الطلبة‪.‬‬

‫أهالي بني عبيد يطالبون باستحداث مدرسة مهنية‬ ‫اربد ‪ -‬برتا‬ ‫ي�ف�ت�ق��ر ل� ��واء ب �ن��ي ع�ب�ي��د يف حم��اف �ظ��ة ارب� ��د اىل‬ ‫مدر�سة مهنية للذكور مم��ا يحول دون درا��س��ة كثري‬ ‫م��ن التخ�ص�صات املهنية‪ ،‬واق�ت���ص��اره��ا على اجلانب‬ ‫االكادميي كالأدبي والعلمي واالدارة املعلوماتية االمر‬ ‫ال��ذي ينعك�س �سلبا على ن�سب جناحهم يف الثانوية‬

‫ال �ع��ام��ة‪ .‬وق� ��ال ع ��دد م��ن ال �ط�ل�اب ل �ـ (ب �ت��را)‪ :‬ان�ه��م‬ ‫التحقوا بالفروع غري املهنية رغم انها ال تتوافق مع‬ ‫ميولهم ورغباتهم ومقدرتهم العلمية ب�سبب عدم‬ ‫وج ��ود م��در� �س��ة مهنية ب��ال �ل��واء‪ ،‬م���ش�يري��ن اىل ع��دم‬ ‫متكنهم م��ن ال��درا��س��ة مب��در��س��ة ح��وف��ا امل ��زار التابعة‬ ‫ملديرية تربية امل��زار ال�شمايل ب�سبب البعد اجلغرايف‬ ‫والتكاليف املادية‪.‬‬

‫حركة املسافرين والشحن على جسر امللك حسني يف أيلول‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬

‫ال�سبيل ‪ -‬خليل قنديل‬ ‫أ�ك ��د رئ�ي����س ف ��رع ن�ق��اب��ة امل�ه�ن��د��س�ين يف ال��زرق��اء‬ ‫املهند�س ح�سن اب��و ح�م��رة ا�ستعداد ال�ف��رع للتعاون‬ ‫مع جمال�س بلدية حمافظة الزرقاء وخا�صة بلدية‬ ‫الزرقاء والر�صيفة من اجل االرتقاء باملدينة وحتقيق‬ ‫تطلعات �سكانها مب�ستوى نظافة وخدمات اف�ضل‪.‬‬ ‫وا�شار ابو حمرة يف م�ؤمتر �صحفي عقد �أم�س يف‬ ‫مقر الفرع اىل ان جمل�س الفرع �سيقوم بجولة على‬ ‫املجال�س البلدية يف املحافظة للت�أكيد على �ضرورة‬

‫التعاون وال�شراكة التي ت�صب يف ال�صالح العام‪ ،‬معربا‬ ‫عن امله ب�أن يتم جتاوز ال�سلبيات التي �شابت عالقة‬ ‫الفرع وجممع النقابات يف املحافظة ببلدية الزرقاء‬ ‫خ�ل�ال ال �ف�ت�رة ال���س��اب�ق��ة وال �ت��ي و� �ص �ل��ت اىل درج��ة‬ ‫حماولة اغ�لاق املجمع بحجة ع��دم الرتخي�ص رغم‬ ‫انه مرخ�ص‪.‬‬ ‫وط ��ال ��ب اب� ��و ح� �م ��رة جم �ل ����س ب �ل��دي��ة ال ��زرق ��اء‬ ‫والبلديات املنتخبة ب�أن تعمل على متثيل فرع نقابة‬ ‫امل�ه�ن��د��س�ين يف ال�ل�ج��ان وامل�ج��ال����س ال �ت��ي ل�ه��ا عالقة‬ ‫بالعمل الهند�سي‪ ،‬م�شريا اىل انه يوجد يف املحافظة‬

‫ع�شرة �آالف مهند�س وال بد ان يكونوا �شركاء يف ايجاد‬ ‫احل �ل��ول ال�ت��ي ت�ع��اين منها ال�ب�ل��دي��ات ال ان يقت�صر‬ ‫دورهم على معاجلة اثار امل�شاكل بعد وقوعها‪.‬‬ ‫و�أعلن املهند�س ابو حمرة عن عزم الفرع توزيع‬ ‫احلقائب املدر�سية على ال�ط�لاب الفقراء م��ن �أبناء‬ ‫املحافظة م��ن خ�لال امل��دار���س احلكومية يف ق�صبة‬ ‫ال��زرق��اء وخارجها وذل��ك انطالقاً م��ن اخلطة التي‬ ‫و�ضعها املجل�س للتوا�صل مع املجتمع املحلي والتعاون‬ ‫مع الدوائر وامل�ؤ�س�سات العامة واخلا�صة ملا فيه خري‬ ‫الوطن واملواطن‪.‬‬

‫�أع �ل �ن��ت م��دي��ري��ة ا ألم� ��ن ال �ع��ام يف ب �ي��ان للمركز‬ ‫االع�لام��ي االم �ن��ي أ�م ����س «ان ��ه ط ��ر أ� ت�ع��دي��ل آ�خ ��ر على‬ ‫ت��وق�ي��ت ال�ع�م��ل ع�بر ج���س��ر امل �ل��ك ح���س�ين �أم� ��ام حركة‬ ‫امل�سافرين وال�شحن خالل �شهر �أيلول احلايل» لت�صبح‬ ‫على النحو التايل‪:‬‬ ‫تكون حركة ال�شحن عرب املعرب التجاري مغلقة‬ ‫�إغالقا تاماً خالل �أيام (‪ 5‬و‪ 13‬و‪14‬و‪19‬و‪� 26‬أيلول)‪.‬‬ ‫ويكون الإغ�لاق أ�م��ام حركة ال�شحن عند ال�ساعة‬ ‫الثانية ع�شرة ظهرا �أي��ام (‪ 4‬و‪ 18‬و‪ 22‬و‪ 23‬و‪ 24‬و‪)25‬‬ ‫�أيلول‪ ,‬ويبقى العمل يف باقي الأيام ح�سب املعتاد‪.‬‬ ‫�أما حركة امل�سافرين عرب ج�سر امللك ح�سني خالل‬ ‫�شهر �أيلول ف�ستكون على النحو التايل‪:‬‬ ‫‪� 4‬أيلول‪� :‬إغالق اجل�سر �أمام حركة امل�سافرين عند‬

‫ال�ساعة الثالثة م�ساء ومغادرة �آخر با�ص عرب و�سياحة‬ ‫و(‪ )VIP‬عند ال�ساعة احلادية ع�شرة والن�صف �صباحا‪,‬‬ ‫وم �غ��ادرة ال��وف��ود الر�سمية وال��دب�ل��وم��ا��س�ي�ين والأمم‬ ‫املتحدة لغاية ال�ساعة الثالثة م�ساء‪.‬‬ ‫(‪ 5‬و‪ 18‬و‪ 19‬و‪ 25‬و‪� )26‬أيلول‪� :‬إغالق اجل�سر �أمام‬ ‫حركة امل�سافرين عند ال�ساعة الثامنة م�ساء ومغادرة‬ ‫�آخر با�ص عرب و�سياحة و(‪ )VIP‬عند ال�ساعة ال�ساد�سة‬ ‫م���س��اء‪ ،‬وم �غ��ادرة ال��وف��ود ال��ر��س�م�ي��ة والدبلوما�سيني‬ ‫والأمم املتحدة لغاية ال�ساعة الثامنة م�ساء‪.‬‬ ‫‪� 13‬أي�ل��ول‪ :‬إ�غ�لاق اجل�سر أ�م��ام حركة امل�سافرين‬ ‫عند ال�ساعة العا�شرة �صباحا ومغادرة �آخر با�ص عرب‬ ‫و��س�ي��اح��ة و(‪ )VIP‬ع�ن��د ال���س��اع��ة ال�ت��ا��س�ع��ة والن�صف‬ ‫�صباحا‪ ،‬وم �غ��ادرة ال��وف��ود الر�سمية والدبلوما�سيني‬ ‫والأمم املتحدة لغاية ال�ساعة العا�شرة �صباحا‪.‬‬ ‫‪� 14‬أيلول‪� :‬إغالق تام �أمام حركة امل�سافرين‪.‬‬


‫"اياتا"‪ :‬نمو حركة الشحن الجوي العاملية يف تموز‬ ‫جنيف‪ -‬وكاالت‬

‫‪6‬‬

‫الثالثاء (‪� )3‬أيلول (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2410‬‬

‫��لذهب يرتاجع مع انحسار القلق بشأن سوريا‬ ‫لندن‪ -‬وكاالت‬

‫ت��راج��ع ال��ذه��ب ع��ن ‪ 1400‬دوالر للأوقية‬ ‫(الأون �� �ص��ة) �أم����س االث�ن�ين م��ع ت�ع��زز ا إلق�ب��ال‬ ‫ع�ل��ى ا أل� �ص��ول ع��ال�ي��ة امل �خ��اط��ر؛ ب�ف�ع��ل �إرج ��اء‬ ‫هجوم ع�سكري �أمريكي حمتمل على �سوريا‪،‬‬ ‫وحت���س��ن ال �ب �ي��ان��ات االق �ت �� �ص��ادي��ة م��ن ال�صني‬ ‫و�أوروبا‪ ،‬وهو ما نال من �إغراء املعدن النفي�س‬ ‫كمالذ �آمن‪.‬‬ ‫ل �ك��ن ال �ف �� �ض��ة ارت �ف �ع ��ت ن �ح��و ث�ل�اث ��ة ب��امل�ئ��ة‬ ‫م�ستفيدة م��ن ال�ب�ي��ان��ات االق�ت���ص��ادي��ة ال�ق��وي��ة يف‬ ‫ال�صني؛ حيث �سجل القطاع ال�صناعي يف �آب �أف�ضل‬

‫�أداء له يف �أكرث من عام‪.‬‬ ‫وب�ح�ل��ول ال���س��اع��ة ‪ 1010‬بتوقيت جرينت�ش‪،‬‬ ‫ه �ب��ط ال �� �س �ع��ر ال� �ف ��وري ل �ل��ذه��ب ‪ 0.2‬ب��امل �ئ��ة �إىل‬ ‫‪ 1392.84‬دوالر ل�ل�أوق�ي��ة‪ ،‬بعد �أن هبط يف وقت‬ ‫�سابق �إىل أ�ق��ل م�ستوى يف �أ��س�ب��وع عندما �سجل‬ ‫‪ 1374.10‬دوالر‪ ،‬وتتجه الأ�سعار لالنخفا�ض لليوم‬ ‫الثالث على التوايل‪.‬‬ ‫وزادت الف�ضة ‪ 2.8‬ب��امل�ئ��ة �إىل ‪ 24.10‬دوالر‬ ‫للأوقية‪.‬‬ ‫و�صعد البالتني ‪ 0.5‬باملئة لي�سجل ‪1523.49‬‬ ‫دوالر للأوقية‪ ،‬وارتفع البالديوم ‪ 0.4‬باملئة �إىل‬ ‫‪ 721.50‬دوالر‪.‬‬

‫‪ 2.2‬مليار جنيه خسائر البورصة املصرية‬ ‫خالل آب املاضي‬ ‫القاهرة‪ -‬وكاالت‬ ‫تكبدت البور�صة امل�صرية خ�سائر خ�لال �آب‬ ‫املا�ضي‪ ،‬على الرغم من ا ألح��داث واال�ضطرابات‬ ‫ال�سيا�سية والأمنية التي �شهدتها البالد يف ذلك‬ ‫ال�شهر‪.‬‬ ‫ووف�ق��ا لتقرير البور�صة امل�صرية ال�شهري‪،‬‬ ‫تكبدت البور�صة امل�صرية خ�سائر �سوقية بلغت‬ ‫قيمتها نحو ‪ 2.2‬مليار جنيه لي�سجل ر أ����س امل��ال‬ ‫ال�سوقي للأ�سهم املقيدة نحو ‪ 354.7‬مليار جنيه‪،‬‬ ‫م�ق��ارن��ة بنحو ‪ 356.9‬مليار جنيه يف �شهر متوز‬ ‫ال�سابق عليه‪ ،‬برتاجع ق��دره ‪ 2.2‬مليار جنيه عن‬ ‫ال�شهر ال�سابق وبن�سبة تراجع بلغت ‪ 0.6‬يف املئة‪.‬‬ ‫وعلى �صعيد امل�ؤ�شرات‪� ،‬سجل امل�ؤ�شر الرئي�سي‬ ‫للبور�صة امل�صرية "�إيجي �إك�س ‪ "30‬هبوطا بن�سبة‬

‫‪ 1‬يف املئة‪ ،‬ليبلغ م�ستوى ‪ 5268‬نقطة‪ ،‬بينما تراجع‬ ‫م�ؤ�شر "�إيجي �إك�س ‪ "70‬الذي يقي�س �أداء الأ�سهم‬ ‫املتو�سطة بن�سبة ‪ 3‬يف املئة ليبلغ ‪ 441‬نقطة‪� ،‬أما‬ ‫م� ؤ���ش��ر "�إيجي إ�ك����س ‪ ،"100‬فقد �سجل ارتفاعا‬ ‫بن�سبة ‪ 2.5‬يف املئة م�سج ً‬ ‫ال ‪ 747‬نقطة‪.‬‬ ‫جنيه‪ ،‬بينما �سجل العرب �صايف بيع بقيمة ‪6.3‬‬ ‫ماليني جنيه بعد ا�ستبعاد ال�صفقات‪.‬‬ ‫م��ن ج �ه �ت��ه‪ ،‬ق ��ال امل �ح �ل��ل وخ �ب�ير � �س��وق امل��ال‬ ‫حم�سن عادل لـ"الوطن" �إن حالة عدم اال�ستقرار‬ ‫�ألقت بظاللها ال�سلبية على تعامالت البور�صة‬ ‫خالل �أغ�سط�س‪� ،‬إال �أنه عد �أن البور�صة حافظت‬ ‫على ا�ستقرارها‪ ،‬على الرغم من التوترات العنيفة‬ ‫التي حدثت خ�لال �آب‪ ،‬بينما ك��ان من املتوقع �أن‬ ‫تتفاقم اخل�سائر لأكرث من ذلك‪ ،‬خا�صة يف �أعقاب‬ ‫ف�ض اعت�صامات "رابعة" و"النه�ضة"‪.‬‬

‫الدوالر عند أعلى سعر يف شهر أمام الني‬ ‫مع انحسار تحاشي املخاطرة‬ ‫لندن‪ -‬وكاالت‬ ‫ارت �ف��ع ال� ��دوالر �إىل �أع �ل��ى م���س�ت��وى يف �شهر‬ ‫مقابل الني الذي يعترب مالذا �آمنا ام�س االثنني‬ ‫مع تراجع املخاوف من عمل ع�سكري �ضد �سوريا‪،‬‬ ‫يف حني ارتفعت العمالت املرتبطة بتجارة ال�سلع‬ ‫الأولية يف �أعقاب بيانات �صينية قوية‪.‬‬ ‫و��ص�ع��د ال � ��دوالر ‪ 1.2‬ب��امل�ئ��ة �إىل ‪ 99.38‬ين‬ ‫م�سجال �أعلى �سعر له منذ الثاين من �آب ومبتعدا‬

‫ع��ن �أدن��ى م�ستوى يف معامالت ا أل��س�ب��وع املا�ضي‬ ‫‪ 96.81‬ين‪ .‬وارتفع اليورو ‪ 1.2‬باملئة �إىل ‪131.27‬‬ ‫ين‪ .‬كان الني الذي ي�ستفيد من ا�ضطرابات ال�سوق‬ ‫قد ا�ستفاد يف وق��ت �سابق من ع��زوف امل�ستثمرين‬ ‫ع��ن امل�خ��اط��رة بفعل ال�ت��وت��رات املت�صاعدة ب�ش�أن‬ ‫�سوريا‪.‬‬ ‫وارت �ف��ع ال� ��دوالر الأ�� �س�ت�رايل ‪ 0.9‬ب��امل�ئ��ة �إىل‬ ‫‪ 0.8981‬دوالر �أمريكي‪ ،‬بينما ا�ستقر اليورو عند‬ ‫‪ 1.3215‬دوالر �أمام العملة الأمريكية‪.‬‬

‫‪ 1129‬مليار دوالر استثمارات أمريكية بربيطانيا‬

‫وا�شنطن‪ -‬اجلزيرة نت‬

‫�أعلنت وزارة اخلزانة الأمريكية �أن بريطانيا‬ ‫هي �أول وجهة للم�ستثمرين الأمريكيني على‬ ‫�صعيد الأ� �ص��ول امل��ال �ي��ة‪ ،‬م�ت�ق��دم��ة ب��ذل��ك على‬ ‫فرن�سا التي حتتل املرتبة اخلام�سة‪.‬‬ ‫وق ��ال ��ت ال � � ��وزارة �إن �إج� �م ��ايل م ��ا مي�ت�ل�ك��ه‬ ‫امل�ستثمرون الأمريكيون بلغ حتى نهاية العام‬ ‫املا�ضي ‪ 1129‬مليار دوالر من الأ�صول املالية يف‬ ‫بريطانيا‪.‬‬ ‫و�أو�ضحت �أن غالبية هذه اال�ستثمارات هي‬ ‫على �شكل �أ�سهم ‪ 758‬مليارا وبقيتها على �شكل‬ ‫�سندات ق�صرية ومتو�سطة املدى‪.‬‬ ‫وذكر تقرير اخلزانة الأمريكية �أن القيمة‬ ‫الإجمالية للأ�صول الأجنبية التي تعود �إىل‬ ‫م�ستثمرين �أمريكيني يف ال�ع��امل بلغت ‪7941‬‬

‫م�ل�ي��ار دوالر ب�ين ك��ان��ون الأول ‪ 2011‬وك��ان��ون‬ ‫الأول ‪ ،2012‬وازدادت ب��ذل��ك بن�سبة ‪ 16.9‬يف‬ ‫املئة‪.‬‬ ‫واحتلت كندا املرتبة الثانية بـ‪ 808‬مليارات‬ ‫من الأ�صول التي ميلكها �أمريكيون‪ ،‬تليها جزر‬ ‫ك��امي��ان ال�ت��ي ت�شكل ج�ن��ة �ضريبية يف امل��رت�ب��ة‬ ‫ال�ث��ال�ث��ة ب��ا��س�ت�ث�م��ارات بلغت ‪ 784‬م�ل�ي��ار دوالر‪،‬‬ ‫متثل �شركات �أ�س�ستها بع�ض املجموعات الكربى‬ ‫بهدف تقلي�ص ال�ضرائب املرتتبة عليها‪.‬‬ ‫وحلت اليابان يف املرتبة الرابعة بـ‪ 521‬مليار‬ ‫دوالر م��ن اال�ستثمارات الأم�يرك�ي��ة‪ ،‬فيما �أت��ت‬ ‫فرن�سا يف املرتبة اخلام�سة ب �ـ‪ 375‬مليار دوالر‬ ‫من الأ�صول التي ميلكها �أمريكيون ومن بينها‬ ‫�أ�سهم بقيمة ‪ 257‬مليارا‪ ،‬وجاءت ال�صني ورو�سيا‬ ‫يف املرتبتني ال�سابعة ع�شرة والثامنة والع�شرين‬ ‫(على الرتتيب)‪.‬‬

‫مسح‪ :‬نشاط املصانع يف منطقة اليورو‬ ‫يرتفع يف آب‬ ‫لندن‪ -‬وكاالت‬ ‫�أظهر م�سح يوم الإثنني �أن ارتفاع الطلبيات‬ ‫�ساعد على منو ن�شاط امل�صانع يف منطقة اليورو‬ ‫يف �آب ب�أ�سرع وت�يرة له يف �أك�ثر من عامني‪ ،‬و�أدى‬ ‫�إىل تراكم طلبيات مت�أخرة لأول مرة منذ منت�صف‬ ‫‪.2011‬‬ ‫وق � ��د ت� �ك ��ون ب � � ��وادر االن� �ت� �ع ��ا� ��ش يف م�ن�ط�ق��ة‬ ‫اليورو آ�خ��ذة باالنت�شار؛ �إذ قالت م�ؤ�س�سة ماركت‬

‫ال�ت��ي جت��ري امل�سح �إن الأو� �ض��اع حت�سنت يف �شتى‬ ‫االقت�صادات الرئي�سية باملنطقة عدا فرن�سا‪.‬‬ ‫وبلغت الطلبيات اجل��دي��دة أ�ع�ل��ى م�ع��دل لها‬ ‫منذ �أيار ‪2011‬؛ وهو ما يوحي ب�أن القوة الدافعة‬ ‫�ست�ستمر‪.‬‬ ‫وق�ف��ز م�ؤ�شر م��ارك��ت مل��دي��ري امل�شرتيات �إىل‬ ‫‪ 51.4‬يف �آب م��ن ‪ 50.3‬يف يوليو مت��وز وه��ي امل��رة‬ ‫الأوىل التي يتجاوز فيها امل�ؤ�شر حاجز ‪ 50‬الذي‬ ‫يف�صل بني النمو واالنكما�ش منذ �شباط ‪.2012‬‬

‫نمو التداول العقاري ‪ 14‬يف املئة خالل آب املاضي‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫ب�ل��غ ح�ج��م ال �ت��داول يف ��س��وق العقار‬ ‫يف امل�م�ل�ك��ة خ�ل�ال �شهر �آب امل��ا��ض��ي ‪509‬‬ ‫ماليني دي�ن��ار‪ ،‬ب��ارت�ف��ا ٍع بلغت ن�سبته ‪14‬‬ ‫يف امل�ئ��ة مقارنة ‪ 447‬مليون دي�ن��ار ل��ذات‬ ‫الفرتة من العام املا�ضي‪.‬‬ ‫وب �ل �غ��ت إ�ي � � � ��رادات دائ� � ��رة الأرا�� �ض ��ي‬ ‫وامل���س��اح��ة خ�لال �شهر �آب امل��ا��ض��ي ‪7‬ر‪27‬‬ ‫م�ل�ي��ون دي �ن��ار‪ ،‬ب��ارت�ف��اع بلغت ن�سبته ‪10‬‬ ‫يف امل�ئ��ة م �ق��ارن � ًة ‪ 25‬م�ل�ي��ون دي �ن��ار ل��ذات‬ ‫ال�شهر من العام املا�ضي ؛ علماً ب�أن قيمة‬ ‫�إعفاءات ال�شقق لهذا ال�شهر قد بلغت ‪7‬ر‪5‬‬ ‫مليون دينار لي�صبح جمموع الإعفاءات‬ ‫وا إلي � ��رادات ‪4‬ر‪ 33‬مليون دي�ن��ار ب��ارت�ف��ا ٍع‬ ‫بلغت ن�سبته ‪ 14‬يف امل�ئ��ة م�ق��ارن� ًة بنف�س‬ ‫ال�شهر من العام املا�ضي‪.‬‬ ‫وب � �ل� ��غ ع � � ��دد ب � �ي� ��وع� ��ات الأرا� � � �ض� � ��ي‬ ‫مل�ستثمرين غري �أردنيني خالل �شهر �آب‬ ‫املا�ضي ‪ 279‬معاملة‪ :‬منها ‪ 185‬معاملة‬ ‫لل�شقق و‪ 94‬معاملة ل�ل�أرا��ض��ي‪ ،‬قيمتها‬ ‫ال�سوقية ‪ 33‬مليون دي�ن��ار‪7 ،‬ر‪ 15‬مليون‬ ‫دي �ن��ار بن�سبة ‪ 68‬يف امل�ئ��ة لل�شقق‪ ،‬و‪2‬ر‪7‬‬ ‫مليون دينار بن�سبة ‪ 32‬يف املئة للأرا�ضي‪.‬‬

‫وج � � ��اءت اجل �ن �� �س � ّي��ة ال� �ع ��راق� �ي ��ة يف‬ ‫ب� �ي ��وع ��ات � �ش �ه��ر �آب ب ��امل ��رت �ب ��ة الأوىل‬ ‫مب �ج �م��وع ‪ 102‬م �ع��ام �ل��ة‪ ،‬واجل �ن �� �س � ّي��ة‬ ‫ال�سعودية باملرتبة الثانية مبجموع ‪54‬‬ ‫معاملة‪ ،‬فيما جاءت اجلن�سية ال�سورية‬ ‫ب��امل��رت�ب��ة ال�ث��ال�ث��ة مب�ج�م��وع ‪ 30‬معاملة‬ ‫واجل�ن���س�ي��ة ال�ك��وي�ت�ي��ة ب��امل��رت�ب��ة ال��راب�ع��ة‬ ‫مبجموع ‪ 23‬معاملة‪.‬‬ ‫� ّأم ��ا م��ن ح�ي��ث ال�ق�ي�م��ة ف�ق��د ج��اءت‬ ‫اجلن�س ّية العراقية �أي�ضاً باملرتبة الأوىل‬ ‫بحجم ا�ستثمار بلغ ‪2‬ر‪ 10‬مليون دينار‬ ‫ب�ن���س�ب��ة ‪ 44‬يف امل �ئ��ة م��ن ح �ج��م ال�ق�ي�م��ة‬ ‫ال �� �س��وق �ي��ة ل �ب �ي��وع��ات غ�ي�ر الأردن � �ي �ي�ن‪،‬‬ ‫واجلن�سية ال�سعودية باملرتبة الثانية ‪4‬‬ ‫ماليني دينار بن�سبة ‪ 18‬يف املئة ‪ ،‬تلتها‬ ‫يف امل��رت�ب��ة ال�ث��ال�ث��ة اجل�ن���س�ي��ة ال���س��وري��ة‬ ‫با�ستثمار بلغ ‪4‬ر‪ 1‬مليون دينار بن�سبة ‪6‬‬ ‫يف املئة تلتها يف املرتبة الرابعة اجلن�سية‬ ‫النيوزلندية با�ستثمار بلغ ‪1‬ر‪ 1‬مليون‬ ‫دينار بن�سبة ‪ 5‬يف املئة‪.‬‬ ‫�أم��ا �إج �م��ايل م�ع��ام�لات بيع العـقـار‬ ‫يف اململكة خالل �شهر �آب ‪ 7611‬معاملة‪،‬‬ ‫ت��وزع��ت على ‪ 3396‬معاملة يف حمافظة‬ ‫العا�صمة بن�سبة ‪ 45‬يف املئة و‪ 4215‬معاملة‬

‫ال�سبيل‪ -‬علي املالح‬ ‫بلغ حجم ال �ت��داول الإج �م��ايل ليوم‬ ‫ام ����س االث �ن�ين ن�ح��و ‪ 3.7‬م�ل�ي��ون دي �ن��ار‪،‬‬ ‫وعدد الأ�سهم املتداولة ‪ 4.1‬مليون �سهم‪،‬‬ ‫نفذت من خالل ‪ 2.327‬عقد‪.‬‬ ‫وع � ��ن م �� �س �ت��وي��ات ا أل� � �س � �ع� ��ار‪ ،‬ف�ق��د‬ ‫انخف�ض ال��رق��م القيا�سي ال�ع��ام لأ�سعار‬ ‫ا أل� �س �ه��م لإغ �ل��اق أ�م ����س �إىل ‪1867.06‬‬ ‫نقطة‪ ،‬بانخفا�ض ن�سبته ‪ 0.25‬يف املئة‪.‬‬ ‫ومبقارنة �أ�سعار الإغ�لاق لل�شركات‬ ‫املتداولة ليوم ام�س‪ ،‬البالغ عددها ‪129‬‬ ‫�شركة مع �إغالقاتها ال�سابقة‪� ،‬أظهرت‬ ‫‪�� 49‬ش��رك��ة ارت �ف��اع �اً يف أ�� �س �ع��ار �أ�سهمها‪،‬‬ ‫و‪� 47‬شركة �أظ�ه��رت انخفا�ضاً يف �أ�سعار‬ ‫�أ�سهمها‪.‬‬

‫م�شاريع عقارية يف عمان‬

‫لباقي املحافظات بن�سبة ‪ 55‬يف املئة‪.‬‬ ‫ك �م��ا ت ��وزع ��ت م� �ع ��ام�ل�ات ال �ب �ي��ع يف‬ ‫حمافظة العا�صمة على ‪ 1823‬معاملة‬ ‫لل�شقق‪ ،‬و‪ 1573‬م�ع��ام�ل��ة لل��أرا� �ض��ي‪ ،‬يف‬ ‫ح�ين ت��وزع��ت م �ع��ام�لات ال�ب�ي��ع يف باقي‬

‫حم��اف �ظ��ات امل�م�ل�ك��ة ع�ل��ى ‪ 745‬لل�شقق و‬ ‫‪ 3470‬للأرا�ضي‪.‬‬ ‫وبلغ عدد معامالت البيع بالوكاالت‬ ‫خالل �شهر �آب ‪ 843‬معاملة بن�سبة ‪ 11‬يف‬ ‫املئة من عدد معامالت البيع‪.‬‬

‫معدل مرتفع لصادرات العراق النفطية يف آب ‬ ‫بغداد‪ -‬اجلزيرة نت‬ ‫ق��ال��ت وزارة ال �ن �ف��ط ال �ع��راق �ي��ة �إن‬ ‫متو�سط �صادرات بالدها من اخلام ارتفع‬ ‫�إىل ‪ 2.579‬مليون برميل يوميا يف �آب؛‬ ‫بفعل زي��ادة ال�شحنات من حقول النفط‬ ‫اجلنوبية‪ ،‬وه��و ما �ساعد على االق�تراب‬ ‫من امل�ستوى امل�ستهدف لنهاية العام‪.‬‬ ‫وزادت ال�صادرات على م�ستوى متوز‬ ‫عندما �شحن العراق ‪ 2.324‬مليون برميل‬ ‫يوميا يف املتو�سط‪ .‬ويطمح العراق ‪-‬ثاين‬ ‫�أك�ب�ر منتج يف "�أوبك"‪� -‬إىل �إن �ت��اج ‪3.4‬‬ ‫ماليني برميل يوميا يف نهاية عام ‪.2013‬‬ ‫وق ��ال امل�ت�ح��دث ب��ا��س��م وزارة النفط‬ ‫عا�صم ج�ه��اد �إن � �ص��ادرات اخل��ام ال�شهر‬ ‫املا�ضي حققت �إيرادات قدرها ‪ 8.3‬مليارات‬ ‫دوالر هي الأعلى هذا العام؛ ب�سبب تزايد‬ ‫ال�شحنات من املوانئ اجلنوبية‪.‬‬ ‫وي�ت��وق��ع ال �ع��راق زي ��ادة ا إلن �ت��اج ‪400‬‬

‫�ألف برميل يوميا يف نهاية العام احلايل‪،‬‬ ‫مع بدء ت�شغيل حقول نفط جمنون الذي‬ ‫تديره رويال دات�ش �شل يف جنوب البالد‪،‬‬ ‫وحقول �صغرية �أخرى‪.‬‬ ‫و�أو� � �ض� ��ح ج �ه ��اد �أن ح �ق��ل ال �غ ��راف‬ ‫اجلنوبي ال��ذي تديره برتونا�س و�شركة‬ ‫اليابان للتنقيب بد�أ �إنتاج ‪� 35‬ألف برميل‬ ‫يوميا ال�سبت املا�ضي‪.‬‬ ‫�صيانة و م�شكالت‬ ‫ويعتزم العراق �إج��راء �أعمال �صيانة‬ ‫ه��ذا ال�شهر يف مرافئه اجلنوبية لزيادة‬ ‫طاقة الت�صدير‪ ،‬لكنه قال �إن ال�صادرات‬ ‫�ستم�ضي كاملعتاد‪.‬‬ ‫وي�ح�ت��اج ال �ع��راق �إىل ت�ط��وي��ر بنيته‬ ‫التحتية يف جمال الطاقة التي تعر�ضت‬ ‫لإه�م��ال طويل كي يعزز الإن�ت��اج ويوطد‬ ‫و�ضعه كمنتج رئي�سي للنفط‪ ،‬لكن م�شاكل‬ ‫يف الت�صدير وهجمات متكررة على خط‬ ‫�أنابيب ي�صل �إىل تركيا‪ ،‬حتول حتى الآن‬

‫العراق �صدر ‪ 2.579‬برميل نفط ال�شهر املا�ضي‬

‫دون حتقيق هدفه لعام ‪.2013‬‬ ‫وميلك ال�ع��راق ثالث احتياطي من‬ ‫النفط يف العامل يقدر بنحو ‪ 143‬مليار‬ ‫برميل بعد ال�سعودية و إ�ي� ��ران‪ ،‬وي�سعى‬

‫ال �ع��راق ال ��ذي ت�ع�ت�م��د م�ي��زان�ي�ت��ه ب�شكل‬ ‫رئي�سي على �صادراته النفطية �إىل رفع‬ ‫إ�ن �ت��اج��ه م��ن اخل� ��ام �إىل ت���س�ع��ة م�لاي�ين‬ ‫برميل بحلول عام ‪.2017‬‬

‫ال�شركة الرو�سية ت�ؤكد اكت�شاف ‪ 400‬مليار مرت مكعب من الغاز وخرباء يعدون �أن الرقم مبالغ فيه‬

‫أول مشروع غاز بالسعودية من نصيب "لوك أويل الروسية"‬

‫مو�سكو‪ -‬ميدل اي�ست اونالين‬

‫قال ليونيد فيدون نائب رئي�س لوك‬ ‫�أوي��ل ث��اين �أك�ب�ر �شركة نفط رو�سية �إن‬ ‫ال�شركة تعتزم بدء انتاج الغاز الطبيعي‬ ‫يف ال�سعودية العام املقبل‪.‬‬ ‫و أ�� � �ض� ��اف يف ت �� �ص��ري �ح��ات �صحفية‬ ‫اجلمعة‪" :‬اننا قد حققنا ك�شفا ي�ضم ‪400‬‬ ‫مليار م�تر مكعب‪ ،‬و�سيكون ذل��ك كافيا‬ ‫ليكون �أول م�شروع غاز يف ال�سعودية"‪.‬‬ ‫و أ�ك � � ��د ال ��دك� �ت ��ور �� �س ��داد احل���س�ي�ن��ي‬ ‫نائب الرئي�س الأعلى للتنقيب والإنتاج‬ ‫وع �� �ض��و جم �ل ����س �إدارة � �ش��رك��ة �أرام� �ك ��و‬ ‫ال�سعودية �سابقاً يف ت�صريحات �صحفية‪،‬‬ ‫�أن ت�صريحات �شركة لوك �أويل الرو�سية‬ ‫ب�ش�أن اكت�شافها ‪ 400‬مليار مرت مكعب من‬ ‫الغاز مبالغ فيها‪.‬‬ ‫و�أ�� � �ض � ��اف احل �� �س �ي �ن��ي �أن ال �� �ش��رك��ة‬ ‫الرو�سية بالغت يف الكميات التي �أعلنت‬ ‫عنها؛ حيث إ�ن��ه م��ن ناحية جيولوجية‪،‬‬ ‫ف ��إن ال���ش��رك��ة اكت�شفت ال �غ��از يف �صخور‬ ‫ت��ول�ي��د ال �غ��از‪ ،‬وه��ي عملية م��ن ال�صعب‬ ‫فيها �أن يتم ا�ستخراج الغاز بهذه الكميات‬ ‫التي �أعلنت عنها ال�شركة‪.‬‬ ‫و�أ��ش��ار �إىل �أن املنطقة التي �أعلنت‬ ‫ع �ن �ه��ا ال �� �ش��رك��ة وه ��ي يف � �ش �م��ال ال��رب��ع‬ ‫اخلايل متتاز ب�أن �صخورها التي �ستخرج‬

‫منها كميات ال�غ��از "قليلة امل�سامية"؛‬ ‫ح�ي��ث �إن �ه��ا مت�ت��از بقلة ا��س�ت�خ��راج ال�غ��از‬ ‫يف ه ��ذه امل�ن�ط�ق��ة حت ��دي ��داً‪ ،‬م���ض�ي�ف�اً �أن‬ ‫�أعمال ال�شركة الرو�سية �ستكون �صعبة‬ ‫ب�سبب �أن عملية ا�ستخراج الغاز �ستحتاج‬ ‫�إىل جهود كبرية‪ ،‬مما ي�ضاعف �صعوبة‬ ‫�أعمال ال�شركة‪.‬‬ ‫وق � ��در ال �ت �ك �ل �ف��ة ال� �ت ��ي ��س�ت�ت�ك�ب��ده��ا‬ ‫ال�شركة �إىل م��ا ب�ين ‪ 10‬و‪ 15‬دوالر لكل‬ ‫�أل��ف ق��دم مكعبة م��ن ال �غ��از‪ ،‬يف ح�ين �أن‬ ‫ال�سعودية التي ال ت�صدر وت�ستورد الغاز‪،‬‬ ‫تبيع ب�سعر م��دع��وم للم�صانع الوطنية‬ ‫مببلغ ‪� 75‬سنتا لكل �ألف قدم مكعبة من‬ ‫الغاز‪.‬‬ ‫واع�ت�بر احل�سيني �أن الت�صريحات‬ ‫ال��رو��س�ي��ة ج ��اءت لإر� �ض��اء م�ستثمريها‪،‬‬ ‫خ��ا� �ص��ة م ��ع وج � ��ود اخل �ل��ل م� ��ايل ال ��ذي‬ ‫ت�ع��اين منه ال�شركة‪ ،‬وت�سعى م��ن خالل‬ ‫هذه الت�صريحات �إىل �إر�ضاء م�ستثمريها‬ ‫بعد انخفا�ض حاد يف �أعمالها الت�شغيلية‬ ‫يف بع�ض امل��واق��ع ال�ت��ي تعمل فيها على‬ ‫م�ستوى العامل‪.‬‬ ‫وك��ان��ت ل ��وك �أوي � ��ل أ�ب ��رم ��ت �صفقة‬ ‫للتنقيب عن الغاز و�ضخه يف ال�سعودية‬ ‫يف إ�ط��ار م�شروع املنطقة (�أ) قبل ع�شر‬ ‫�� �س� �ن ��وات‪ ،‬وامل� ��� �ش ��روع � �ص �غ�ير ب��امل �ع��اي�ير‬ ‫ال �� �س �ع��ودي��ة‪ ،‬ل �ك �ن��ه ي��وج��د ح �ل �ق��ة و��ص��ل‬

‫حجم التداول يف بورصة عمان ‪ 3.7‬ماليني دينار‬ ‫واملؤشر العام ينخفض‬ ‫�أم ��ا ع�ل��ى م�ستوى ال�ق�ط��اع��ي‪ ،‬فقد‬ ‫انخف�ض الرقم القيا�سي قطاع ال�صناعة‬ ‫بن�سبة ‪ 0.75‬يف امل�ئ��ة‪ ،‬وانخف�ض الرقم‬ ‫القيا�سي قطاع اخلدمات بن�سبة ‪ 0.12‬يف‬ ‫املئة‪ ،‬وانخف�ض الرقم القيا�سي القطاع‬ ‫املايل بن�سبة ‪ 0.02‬يف املئة‪.‬‬ ‫�أم��ا بالن�سبة للقطاعات الفرعية‪،‬‬ ‫ف �ق��د ارت� �ف ��ع ال ��رق ��م ال �ق �ي��ا� �س��ي ل�ق�ط��اع‬ ‫اخل � ��دم � ��ات ال �ت �ع �ل �ي �م �ي��ة‪ ،‬ال �� �ص �ن��اع��ات‬ ‫الزجاجية واخلزفية‪ ،‬اخلدمات ال�صحية‪،‬‬ ‫ال�ت�ك�ن��ول��وج�ي��ا واالت� ��� �ص ��االت‪ ،‬الأغ��ذي��ة‬ ‫وامل�شروبات‪ ،‬الأدوية وال�صناعات الطبية‪،‬‬ ‫البنوك‪ ،‬ال�صناعات الكيماوية‪ ،‬ال�صناعات‬ ‫الكهربائية‪ ،‬الفنادق وال�سياحة‪� ،‬صناعات‬ ‫املالب�س واجل�ل��ود والن�سيج‪ ،‬ال�صناعات‬ ‫الهند�سية واالن���ش��ائ�ي��ة‪ 1.60 :‬يف امل�ئ��ة‪،‬‬

‫ق ��ال االحت� ��اد ال� ��دويل للنقل‬ ‫اجل��وي (اي��ات��ا) أ�م����س االث�ن�ين �إن‬ ‫التوقعات لأ�سواق ال�شحن اجلوي‬ ‫ال �ع ��امل �ي ��ة ت �ب �ع��ث ع �ل ��ى ال� �ت� �ف ��ا�ؤل‬

‫احل��ذر‪ ،‬بعد م�ؤ�شرات على جتدد‬ ‫النمو يف متوز‪.‬‬ ‫وق� � � ��ال االحت � � � ��اد �إن ح��رك��ة‬ ‫ال�شحن اجل��وي العاملية منت ‪0.7‬‬ ‫ب��امل �ئ��ة‪ ،‬م �ق��ارن��ة م��ع مت � ��وز‪،2012‬‬ ‫و‪ 0.5‬باملئة عن حزيران ‪.2013‬‬

‫‪ 1.41‬يف امل�ئ��ة‪ 1.16 ،‬يف امل�ئ��ة‪ 1 ،‬يف املئة‪،‬‬ ‫‪ 0.83‬يف املئة‪ 0.51 ،‬يف املئة‪ 0.27 ،‬يف املئة‪،‬‬ ‫‪ 0.26‬يف املئة‪ 0.25 ،‬يف املئة‪ 0.17 ،‬يف املئة‪،‬‬ ‫‪ 0.14‬يف املئة‪ 0.08 ،‬يف املئة على التوايل‪.‬‬ ‫يف ح�ين انخف�ض ال��رق��م القيا�سي‬ ‫لقطاع �صناعات ال��ورق والكرتون‪ ،‬التبغ‬ ‫وال���س�ج��ائ��ر‪ ،‬اخل��دم��ات امل��ال�ي��ه املتنوعة‪،‬‬ ‫الطاقة وامل�ن��اف��ع‪ ،‬ال�ع�ق��ارات‪ ،‬ال�صناعات‬ ‫اال��س�ت�خ��راج�ي��ة وال�ت�ع��دي�ن�ي��ة‪ ،‬اخل��دم��ات‬ ‫التجاريه‪ ،‬الإعالم‪ ،‬الت�أمني‪ ،‬النقل‪3.16 :‬‬ ‫يف املئة‪ 2.60 ،‬يف املئة‪ 1.58 ،‬يف املئة‪1.32 ،‬‬ ‫يف املئة‪ 0.74 ،‬يف املئة‪ 0.66 ،‬يف املئة‪0.53 ،‬‬ ‫يف املئة‪ 0.33 ،‬يف املئة‪ 0.31 ،‬يف املئة‪0.25 ،‬‬ ‫يف املئة على التوايل‪.‬‬ ‫وبالن�سبة لل�شركات اخلم�س الأكرث‬ ‫ارتفاعاً يف �أ�سعار �أ�سهمها فهي‪ :‬امل�صانع‬

‫العربية الدولية للأغذية واال�ستثمار‬ ‫بن�سبة ‪ 7.24‬يف املئة‪ ،‬العربية لل�صناعات‬ ‫الكهربائية بن�سبة ‪ 5.00‬يف املئة‪ ،‬تطوير‬ ‫ال�ع�ق��ارات بن�سبة ‪ 5.00‬يف امل�ئ��ة‪� ،‬سبائك‬ ‫لال�ستثمار بن�سبة ‪ 5.00‬يف امل�ئ��ة‪ ،‬وبنك‬ ‫اال�ستثمار العربي االردين بن�سبة ‪4.96‬‬ ‫يف املئة‪.‬‬ ‫�أم� � ��ا ال� ��� �ش ��رك ��ات اخل �م ����س الأك �ث��ر‬ ‫انخفا�ضاً يف �أ�سعار �أ�سهمها فهي‪ :‬ال�شرق‬ ‫الأو�سط للكابالت املتخ�ص�صة‪/‬م�سك_‬ ‫الأردن بن�سبة ‪ 9.09‬يف امل �ئ��ة‪ ،‬ا�سمنت‬ ‫ال�شمالية بن�سبة ‪ 7.50‬يف املئة‪ ،‬النموذجية‬ ‫للمطاعم بن�سبة ‪ 6.67‬يف املئة‪ ،‬االحت��اد‬ ‫لال�ستثمارات املالية بن�سبة ‪ 4.93‬يف املئة‪،‬‬ ‫ال�سالم الدولية للنقل والتجارة بن�سبة‬ ‫‪ 4.92‬يف املئة‪.‬‬

‫م�شاريع غاز يف ال�سعودية‬

‫ج��دي��دة م�ف�ي��دة ب�ين رو��س�ي��ا وال�سعودية‬ ‫�أكرب م�صدر للنفط يف العامل‪.‬‬ ‫ويذكر �أن هناك ت�صريحات �سابقة‬ ‫ل��رئ �ي ����س � �ش��رك��ة �أرام � �ك ��و ال �� �س �ع��ودي��ة‬ ‫وكبري �إدارييها التنفيذيني املهند�س‬ ‫خ��ال��د ال �ف��ال��ح‪ ،‬ذك ��ر ف�ي�ه��ا اك�ت���ش��اف��ات‬ ‫الغاز التي قامت بها �أرامكو ال�سعودية‬ ‫يف م�ن�ط�ق��ة ت �ب��وك يف ال�ب�ح��ر الأح �م��ر‬ ‫تعطي دالل��ة على �أن املنطقة واع��دة‬ ‫بخريات وافرة‪.‬‬ ‫و�أن بداية برنامج احلفر يف املرحلة‬ ‫الأوىل ي�شمل ح�ف��ر �سبع �آب ��ار منها ما‬

‫ه��و يف امل �ي��اه ال�ع�م�ي�ق��ة‪ ،‬وم�ن�ه��ا م��ا ه��و يف‬ ‫املياه غري العميقة القريبة من ال�شاطئ‬ ‫مثل البئر الأوىل التي �أطلق عليه "بئر‬ ‫�شعور" وجرت فيها عملية احلفر‪.‬‬ ‫كما او��ض��ح يف تلك الت�صريحات �أن‬ ‫�إنتاج الغاز من منطقة تبوك �سيبد�أ من‬ ‫حقل "مدين"‪ ،‬و�أن احلقل الذي اكت�شف‬ ‫ريا اكت�شفت فيه‬ ‫يف الثمانينيات و ُق ّيم �أخ ً‬ ‫اح�ت�ي��اط�ي��ات ج�ي��دة ج � �دًا‪ ،‬و��س�ي�م��د ال�غ��از‬ ‫منه ع��ن طريق خ��ط �أنابيب �إىل �ضباء‪،‬‬ ‫و�س ُتن�ش�أ حمطة كهرباء و�شبكة توزيع يف‬ ‫املنطقة ال�صناعية يف �ضباء‪.‬‬


‫م������ـ������ال و�أع�����م�����ـ�����ـ�����ال‬

‫الثالثاء (‪� )3‬أيلول (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2410‬‬

‫إيران تختنق برتاجع عائدات النفط‬ ‫وا�شنطن‪ -‬ميدل اي�ست �أونالين‬ ‫قال م�س�ؤول �أمريكي رفيع �إن عائدات �إي��ران‬ ‫م��ن مبيعات ال�ن�ف��ط انخف�ضت ‪ 58‬يف امل��ائ��ة منذ‬ ‫قبيل فر�ض الواليات املتحدة عقوبات م�شددة على‬ ‫ط�ه��ران يف ع��ام ‪2011‬؛ ب�سبب ال�برن��ام��ج ال�ن��ووي‬ ‫الإيراين املثري للجدال‪.‬‬ ‫وق � ��ال امل �� �ص��در ‪-‬ال� � ��ذي مل ي �� �ش ��أ �أن يك�شف‬ ‫ع��ن ا��س�م��ه؛ ب�سبب ح�سا�سية ال�سيا�سة املت�صلة‬ ‫بالعقوبات‪� -‬إن عائدات ايران ال�شهرية من مبيعات‬ ‫ال�ن�ف��ط اخل ��ام بلغت يف امل�ت��و��س��ط م��ا ي�ق��در بنحو‬ ‫‪ 4.3‬مليار دوالر يف الن�صف الأول من هذا العام‪،‬‬ ‫منخف�ضة من ‪ 6.3‬مليار دوالر يف الفرتة نف�سها‬ ‫م��ن ال�ع��ام ال�سابق‪ ،‬و‪ 8‬م�ل�ي��ارات دوالر يف الن�صف‬ ‫الأول من عام ‪.2011‬‬ ‫وق��ال امل���س��ؤول الأم�يرك��ي ال��رف�ي��ع �إن تقييم‬ ‫العقوبات على �أ�سا�س بيانات اجلمارك من البلدان‬ ‫امل�ستهلكة للنفط‪� ،‬أظهر �أن ‪ 1.5‬مليار دوالر من‬ ‫ع��ائ��دات ط�ه��ران النفطية جتمعت يف احل�سابات‪،‬‬ ‫وهي مبالغ جتد �إيران �صعوبة يف الو�صول �إليها‪.‬‬ ‫و�أ�� �ض ��اف امل �� �س ��ؤول ق��ول��ه‪" :‬جزء ك �ب�ير من‬ ‫عائدات احلكومة الإيرانية يرتاكم‪ ،‬و�سيبقى غري‬ ‫م�ستغل يف ح�سابات يف اخلارج‪ ،‬ولي�س من املحتمل‬ ‫حتويله لتمويل واردات �إيرانية يف امل�ستقبل" ما‬ ‫عدا التجارة لأغرا�ض ان�سانية‪.‬‬ ‫وق��ال امل�صدر �إن إ�ي��ران ال ت�ستطيع ا�ستخدام‬ ‫أ�غ�ل��ب احتياطياتها م��ن العملة ال�صعبة‪� ،‬إال يف‬

‫‪ 3.1‬تــريليـــونات دوالر حجــــم‬ ‫املشروعات القائمة بدول الخليج‬

‫مداخيل طهران‬ ‫النفطية تتجمع يف‬ ‫ح�سابات خارجية دون‬ ‫�أن جتد حلوالً للو�صول‬ ‫�إليها واحتمال‬ ‫حتويلها لتمويل‬ ‫بعيد املنال‬

‫من�ش�أة نفطية �إيرانية‬

‫التجارة الثنائية مع ب�ضعة بلدان ت�ستورد النفط‬ ‫ا إلي��راين‪ ،‬وهي ال�صني وكوريا اجلنوبية واليابان‬ ‫وتركيا والهند‪.‬‬ ‫وق��د ك��ان ف�ق��دان ع��ائ��دات بيع النفط مدمرا‬ ‫القت�صاد إ�ي ��ران‪ ،‬فهبطت قيمة عملتها ال��ري��ال‪،‬‬ ‫وقفزت ب�شدة م�ستويات الت�ضخم والبطالة فيها‪.‬‬ ‫ت��واج��ه فيه اي ��ران �أو� �ض��اع اقت�صادية �صعبة‬ ‫وع �ج��ز يف امل �ي��زان �ي��ة وارت � �ف� ��اع م �ع��دل ال�ت���ض�خ��م‬

‫وه�ب��وط ح��اد يف قيمة عملتها الوطنية ال��ري��ال؛‬ ‫ب�سبب العقوبات املفرو�ضة عليها‪ .‬وه��و م��ا �أدى‬ ‫اىل ت��ردي الأو� �ض��اع املعي�شية للمواطنني الذين‬ ‫�صوتوا للرئي�س روحاين يف االنتخابات الرئا�سية‬ ‫الأخ�يرة؛ �أم ً‬ ‫ال يف التغيري وحت�سني ظروفهم كما‬ ‫وعدهم‪.‬‬ ‫ف�ق��د أ�ك� ��د م �� �س ��ؤول ح�ك��وم��ي ك�ب�ير ام ����س �أن‬ ‫�إيران تواجه عجزا مبقدار الثلث يف ميزانية العام‬

‫‪7‬‬

‫احل ��ايل؛ ب�سبب �إي� ��رادات �أق��ل م��ن امل�ت��وق��ع‪ .‬وق��ال‬ ‫إ���س�ح��اق ج�ه��ان�ك�يري ن��ائ��ب ال��رئ�ي����س الإي� ��راين يف‬ ‫ت�صريح لوكالة الطلبة الإيرانية لالنباء (اي�سنا)‪،‬‬ ‫�إن الإي��رادات ال تغطي ثلث امليزانية البالغة نحو‬ ‫‪ 68‬مليار دوالر لل�سنة الفار�سية ب�ين �آذار ‪2013‬‬ ‫و�آذار ‪.2014‬‬ ‫وتراجعت �صادرات اي��ران من النفط مبقدار‬ ‫الن�صف منذ ‪2011‬؛ نتيجة للعقوبات التي تفر�ضها‬ ‫الواليات املتحدة ودول غربية على قطاعات النفط‬ ‫وال�شحن البحري والبنوك‪.‬‬

‫دبي‪ -‬وكاالت‬ ‫ك�شف تقرير حديث �أن م�ؤ�شر م�شروعات الدول اخلليجية �سجل‬ ‫زيادة هام�شية يف منت�صف �آب بلغت ‪ 0.2‬يف املئة‪ ،‬لت�صل قيمة امل�شروعات‬ ‫�إىل ‪ 3.1‬تريليونات دوالر‪ ،‬حيث تزايدت القيمة يف كل الدول با�ستثناء‬ ‫عمان وقطر وال�سعودية‪.‬‬ ‫و�أ�شار التقرير ال��ذي �أ�صدرته �شركة ميد املتخ�ص�صة يف ال�ش�أن‬ ‫العقاري �إىل �أن القيمة احلالية ل�سوق امل�شروعات ال�سعودية تبلغ ‪956‬‬ ‫مليار دوالر‪ ،‬وفقاً مل�ؤ�شر م�شروعات دول جمل�س التعاون اخلليجي‬ ‫ل�شهر �آب احلايل‪.‬‬ ‫ووف�ق�اً ل�شركة ميد‪ ،‬ف ��إن ال�سوق ال�سعودية �سجلت االنخفا�ض‬ ‫الوحيد باملنطقة‪ ،‬حيث انخف�ضت �سوق امل�شروعات فيها بن�سبة ‪0.1‬‬ ‫يف املئة خ�لال �شهر �آب‪ ،‬فيما يرجع ذل��ك �إىل إ�ل�غ��اء أ�ح��د م�شروعات‬ ‫البرتوكيماويات‪.‬‬ ‫و�سجلت الكويت والبحرين �أعلى زيادة يف قيمة م�ؤ�شر م�شروعات‬ ‫الدول اخلليجية يف الأ�سبوع الذي انتهى يف ‪� 13‬آب اجلاري بن�سبة ‪0.6‬‬ ‫يف املئة‪.‬‬ ‫وبح�سب ميد‪ ،‬فقد احتل م�شروع مرتو الريا�ض املرتبة الأوىل‬ ‫على قائمة ميد لأكرب العقود ل�شهر متوز يف منطقة ال�شرق الأو�سط‪،‬‬ ‫وذلك ب ُكلفة تتجاوز ‪ 22‬مليار دوالر‪� ،‬أو ما يعادل ثلثي حجم م�شاريع‬ ‫املنطقة لل�شهر املذكور البالغة ‪ 31.6‬مليار دوالر‪.‬‬ ‫وت�صدرت اململكة دول املنطقة يف امل�شاريع املزمع تر�سيتها بقيمة‬ ‫تقارب الـ‪ 600‬مليار دوالر‪ ،‬تلتها الإمارات يف املركز الثاين بعقود تفوق‬ ‫قيمتها ‪ 350‬مليار دوالر‪ ،‬والكويت يف املركز الثالث مبا يزيد على ‪150‬‬ ‫مليار دوالر‪ .‬وت�شري البيانات ال�صادرة عن ميد �إىل �أنه من املتوقع �أن‬ ‫ي�شهد قطاع امل�شاريع يف دول جمل�س التعاون اخلليجي �سنة ممتازة‬ ‫�أخ��رى يف ه��ذا العام ‪ ،2013‬فمن املتوقع �أن ت�صل قيمة العقود التي‬ ‫�ستتم تر�سيتها �إىل ‪ 1.35‬تريليون دوالر بحلول نهاية العام‪ ،‬وذلك يف‬ ‫زيادة ملحوظة عن ‪ 730‬مليار دوالر امل�سجلة يف العام املا�ضي‪.‬‬

‫شركات‬ ‫"الرؤية الحديثة" تنقل كافة مراكز خدمات‬ ‫الصيانة إىل مركز جديد يف طرببور‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫انطالقاً من اال�سرتاتيجية التو�سعية التي‬ ‫تتبناها ال���ش��رك��ة وال �ت��ي ت�سعى �إىل تلبية كافة‬ ‫احتياجات العمالء‪� ،‬أعلنت �شركة "الر�ؤية احلديثة‬ ‫" ‪-‬الوكيل احل�صري لـ"�إل جي �إلكرتونيك�س" يف‬ ‫اململكة للأجهزة املنزلية والرتفيهية واملكيفات‬ ‫وا ألج� �ه ��زة اخل �ل��وي��ة‪ -‬ن�ق��ل ك��اف��ة م��راك��ز خ��دم��ات‬ ‫ال�صيانة التابعة لها �إىل مركز جديد خلدمات‬ ‫ال�صيانة ال�شاملة يف منطقة طرببور‪.‬‬ ‫وت� أ�ت��ي خطوة نقل م��راك��ز ال�صيانة ال�سابقة‬ ‫من اجلاردنز وطرببور وماركا‪� ،‬إىل املقر اجلديد‬ ‫يف ط�برب��ور بجانب �إ� �ش��ارات �صالة ل�ي��ايل ال�شرق‬ ‫الذي يتمتع مب�ساحة �أكرب؛ ل�ضمان تقدمي �أف�ضل‬ ‫اخل��دم��ات وت�ل�ب�ي��ة اح �ت �ي��اج��ات ن�ح��و ‪ 150‬عمي ً‬ ‫ال‬ ‫يومياً‪ ،‬حيث �سيقوم فريق العمل امل�ك��ون م��ن ‪90‬‬ ‫م��وظ�ف�اً وتقنياً م ��ؤه�ل ً‬ ‫ا بتقدمي خ��دم��ات �صيانة‬ ‫�شاملة لكافة منتجات "�إل جي" من هواتف نقالة‬ ‫وم�ك�ي�ف��ات و أ�ج �ه��زة ترفيهية و أ�ج �ه��زة كهربائية‬ ‫�ضمن زمن قيا�سي‪.‬‬

‫وت �ع �ل �ي �ق �اً ع �ل��ى ذل � ��ك‪ ،‬ق� ��ال امل �ه �ن��د���س ق�صي‬ ‫ال �غ��راي �ب��ة ال��رئ �ي ����س ال �ت �ن �ف �ي��ذي ل���ش��رك��ة "ر�ؤية‬ ‫احلديثة"‪" :‬ارت�أينا �ضرورة تو�سعة مركز خدمات‬ ‫ال�صيانة؛ نظراً للزيادة التي �شهدتها ال�شركة يف‬ ‫حجم املبيعات‪ ،‬الأمر الذي �أدى بالطبع �إىل زيادة‬ ‫ع��دد ال�ع�م�لاء و� �ض��رورة االرت �ق��اء ب��اخل��دم��ة التي‬ ‫نقدّمها لتلبي احتياجاتهم"‪ .‬و�أ��ض��اف‪" :‬ن�سعى‬ ‫دائ�م�اً �إىل توفري اجل��ودة وال��راح��ة لعمالئنا‪ ،‬لذا‬ ‫قمنا ب�ضم كافة مراكز ال�صيانة حتت �سقف واحد‬ ‫للت�سهيل عليهم"‪.‬‬ ‫وم ��ن اجل��دي��ر ب��ال��ذك��ر �أن ��ش��رك��ة "الر�ؤية‬ ‫احلديثة" ت�ع��ر���ض منتجات "�إل ج��ي ‪ "LG‬يف‬ ‫‪ 14‬معر�ضاً رئي�سياً‪ ،‬يقع ‪ 7‬منها يف عمان وت�ضم‬ ‫جممع مثاري و�أ�سواق ال�سالم ومنطقة املقابلني‬ ‫ومنطقة خريبة ال�سوق ومنطقة امل�صدار و�شارع‬ ‫م � ّك��ة وط�ب�رب ��ور‪� ،‬إىل ج��ان��ب م�ع��ر��ض�ين يف �إرب ��د‪،‬‬ ‫ومعر�ض يف كل من مادبا والعقبة والكرك والرمثا‬ ‫وال ��زرق ��اء‪ .‬وت�ت�م�ي��ز ج�م�ي��ع ه ��ذه امل �ع��ار���ض ب��أن�ه��ا‬ ‫جمهزة وفق �أف�ضل املقايي�س الف ّنية على م�ستوى‬ ‫العامل‪.‬‬

‫األفغاني يفتتح الفرع الخامس عشر لبنك‬ ‫األردن دبي االسالمي يف جبل الحسني‬

‫م�شاركون يف االفتتاح‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫حتت رعاية الرئي�س التنفيذي لبنك الأردن‬ ‫دبي الإ�سالمي �سامي الأفغاين وبح�ضور �أع�ضاء‬ ‫الإدارة التنفيذية‪ ،‬قام بنك الأردن دبي الإ�سالمي‬ ‫بافتتاح فرعه اجلديد يف جبل احل�سني �شارع خالد‬ ‫ب��ن ال��ول�ي��د‪ ،‬لي�صبح ع��دد ف��روع البن�� ‪ 15‬فرعاً‬ ‫م��وزع��ة على خمتلف مناطق اململكة �ضمن �إط��ار‬ ‫خطة البنك للتو�سع واالنت�شار‪.‬‬

‫وتعقيبا على االفتتاح‪ ،‬قال �سامي الأفغاين‪:‬‬ ‫"ان اف�ت�ت��اح البنك لفرعه اخل��ام����س ع�شر جاء‬ ‫تلبي ًة الحتياجات املتعاملني املتزايدة من الأفراد‬ ‫و�أ�صحاب العمل خلدماتنا امل�صرفية الإ�سالمية‬ ‫املبتكرة واملتطورة التي تخدم م�صاحلهم وت�سهل‬ ‫تعامالتهم امل�صرفية بجودة عالية‪ ،‬حيث نحر�ص‬ ‫نحن يف بنك الأردن دب��ي الإ�سالمي على تقدمي‬ ‫اخل��دم��ة املتميزة واحل�ل��ول املبتكرة مب��ا ي�صب يف‬ ‫م�صلحة متعاملينا"‪.‬‬

‫"جيتكس شوبر" يجمع أقطاب عالم‬ ‫اإللكرتونيات يف السوق اإلماراتية‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أ ّكدت ُكربى ال�شركات و�أملع العالمات التجارية‬ ‫ال�ع��ام�ل��ة يف ق �ط��اع ا إلل �ك�ترون �ي��ات اال�ستهالكية‬ ‫بالدولة م�شاركتها يف ال��دورة الثالثة والع�شرين‬ ‫امل��رت�ق�ب��ة م��ن م�ع��ر���ض "جيتك�س �شوبر" ‪�-‬أك�ب�ر‬ ‫مهرجان للإلكرتونيات اال�ستهالكية يف املنطقة‪-‬‬ ‫وامل��زم��ع �إقامتها بني ‪ 5‬و‪� 12‬أكتوبر يف مركز دبي‬ ‫التجاري العاملي‪ .‬وجت��ري اال��س�ت�ع��دادات لإط�لاق‬ ‫احلدث يف �أعقاب دورة ربيعية �أوىل ناجحة �أطلقها‬ ‫امل��رك��ز ال�ت�ج��اري يف إ�ب��ري��ل امل��ا��ض��ي‪ ،‬وام �ت �دّت على‬ ‫م��دى �أربعة أ�ي��ام الق��ت خاللها جتاوباً كبرياً من‬ ‫ال�شركات العار�ضة واجلمهور‪.‬‬ ‫و ُي� � �ق� � �دّم ح � ��دث "جيتك�س � �ش��وب��ر ‪"2013‬‬ ‫ل�شركات التجزئة العاملة يف قطاع الإلكرتونيات‬ ‫اال�ستهالكية يف ا إلم��ارات من�صة ُت�سهم يف تعزيز‬ ‫مكانتها يف �سوق مزدهرة تزخر مبحبي التقنيات‬ ‫اال��س�ت�ه�لاك�ي��ة وال �ب��اح �ث�ين ع��ن أ�ح� ��دث ا ألج �ه��زة‬ ‫الإل�ك�ترون�ي��ة‪ ،‬و ُت �ق �دّر قيمتها بنحو ‪ 14.3‬مليار‬

‫دره ��م‪ .‬وم��ن امل�ت��وق��ع‪ ،‬وف �ق �اً لأرق� ��ام غ��رف��ة جت��ارة‬ ‫و�صناعة دب��ي‪� ،‬أن ترتفع قيمة ه��ذه ال���س��وق �إىل‬ ‫‪ 15.8‬مليار درهم يف العام ‪.2015‬‬ ‫و�أ ّك � ��د م��رك��ز دب ��ي ال �ت �ج��اري ال �ع��امل��ي‪ ،‬اجل�ه��ة‬ ‫امل �ن �ظ �م��ة ل �ل �ح ��دث‪ ،‬ع �ل��ى ل �� �س��ان ت��ري �ك �� �س��ي ل��وه‬ ‫ال�ن��ائ��ب الأول ل�ل��رئ�ي����س يف امل��رك��ز �أن "جيتك�س‬ ‫�شوبر" ي��وا��ص��ل ل�ع��ب دور ح�ي��وي ك�ب�ير يف جن��اح‬ ‫�شركات التجزئة الإقليمية بقطاع الإلكرتونيات‬ ‫اال��س�ت�ه�لاك�ي��ة وال �ع�ل�ام��ات ال �ت �ج��اري��ة ال�لام�ع��ة‪،‬‬ ‫امل�شاركة فيه �سنوياً‪ ،‬وحتقيقها عائدات مباليني‬ ‫الدوالرت من املبيعات خالل �أيام املعر�ض والو�صول‬ ‫�إىل جمهور عري�ض ينتظر احلدث ل�شراء �أحدث‬ ‫الأجهزة املتاحة يف الأ�سواق‪ .‬وقالت لوه‪" :‬يحظى‬ ‫جيتك�س �شوبر ب�شهرة وا�سعة يف �أو�ساط امل�ستهلكني‬ ‫باملنطقة‪ ،‬وق��د ظهر ذل��ك جلياً يف النجاح الباهر‬ ‫ال��ذي حققته دورة الربيع الأوىل م��ن "جيتك�س‬ ‫�شوبر" التي �أطلقناها يف �إبريل املن�صرم‪ ،‬ونحن‬ ‫نتيح ل�ل�ع��ار��ض�ين‪ ،‬ع�بر تنظيم دورت�ي�ن يف ال�ع��ام‪،‬‬ ‫�إمكانيات �أكرب لتحقيق العائدات"‪.‬‬

‫"اقرأ لتمويل التعليم"‪ ..‬منتج شرعي جديد للبنك اإلسالمي األردني‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أطلق البنك الإ�سالمي الأردين منتجا‬ ‫��ش��رع�ي��ا ج��دي��دا ل�ت�م��وي��ل التعليم "اقر�أ"‬ ‫امل�ج��از ��ش��رع�اً م��ن هيئة ال��رق��اب��ة ال�شرعية‬ ‫يف البنك وف��ق ال�صيغة ال�شرعية (متويل‬ ‫املنافع ب�صيغة الإج��ارة املو�صوفة بالذمة)‬ ‫ل�ت�غ�ط�ي��ة ر�� �س ��وم ال ��درا�� �س ��ة وال �ت �ع �ل �ي��م مع‬ ‫االل�ت��زام ب�ضوابط و��ش��روط عقود ا إلج��ارة‬ ‫ال�ت��ي تنظم ت� أ�ج�ير ه��ذه اخل��دم��ات؛ وذل��ك‬ ‫تلبية الحتياجات متعاملي البنك‪� ،‬أو ملن‬ ‫ي��رغ��ب يف مت��وي��ل ر� �س��وم ال��درا� �س��ة لطلبة‬ ‫امل��دار���س والكليات واجل��ام�ع��ات وتق�سيطها‬ ‫بعرو�ض مريحة ومنا�سبة تدفع للجهات‬ ‫التعليمية مزودة اخلدمة‪ ،‬وذلك بالتزامن‬ ‫مع بدء العام الدرا�سي واجلامعي اجلديد‪.‬‬ ‫وق � ��ال م��و� �س��ى � �ش �ح��ادة ن ��ائ ��ب رئ�ي����س‬ ‫جم �ل ����س الإدارة امل� ��دي� ��ر ال � �ع� ��ام ل�ل�ب�ن��ك‬ ‫ا إل��س�لام��ي الأردين �إن �إط�ل�اق منتج اق��ر�أ‬ ‫لتمويل التعليم املتوافق مع �أحكام ومبادئ‬ ‫ال�شريعة الإ�سالمية ي�أتي �ضمن اخلدمات‬

‫بو�سرت املنتج اجلديد‬

‫التي ا�ستحدثها م�صرفنا لتلبية احتياجات‬ ‫متعاملينا م��ن ق�ط��اع الأف� ��راد وه��و يهدف‬ ‫لتوفري التمويل بن�سبة ت�صل �إىل ‪ 100‬يف‬ ‫املئة للر�سوم الدرا�سية‪ ،‬وب�شروط و�أق�ساط‬

‫مي�سرة ت�صل �إىل ‪� 84‬شهرا‪ ،‬وذلك من خالل‬ ‫مراجعة طالب اخلدمة لأي من فروع البنك‬ ‫املنت�شرة يف جميع أ�ن�ح��اء اململكة والبالغة‬ ‫‪ 80‬ف��رع �اً وم�ك�ت�ب��ا‪ ،‬وب��ال�ت�ع��اون م��ع م��زودي‬

‫اخلدمة الذين مت توقيع اتفاقيات تعاون‬ ‫معهم من املدار�س والكليات واجلامعات يف‬ ‫اململكة لإتاحة الفر�صة �أمام اكرب عدد من‬ ‫املتعاملني لال�ستفادة من هذا املنتج‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �شحاده انه �إمياناً من م�صرفنا‬ ‫ب ��أن التعليم ه��و �أف���ض��ل ا�ستثمار لأبنائنا‬ ‫الطلبة مبختلف مراحلهم الدرا�سية‪ ،‬وب�أن‬ ‫�آثاره تعود بالنفع على جميع �أفراد املجتمع‬ ‫وامل�ؤ�س�سات التعليمية وت�ت��واف��ق م��ع جهود‬ ‫م�صرفنا يف حتمله م�س�ؤولياته االجتماعية‬ ‫يف دع��م وت�ن�م�ي��ة ق�ط��اع التعليم يف الأردن‬ ‫و�إنعا�ش ا�ستثمار هذا القطاع املهم يف بناء‬ ‫أ�ج �ي��ال واع ��دة وم�ن�ت�ج��ة وق� ��ادرة ع�ل��ى بناء‬ ‫وتطور املجتمع‪.‬‬ ‫وي��ذك��ر �أن البنك ا إل��س�لام��ي الأردين‬ ‫يف إ�ط��ار �سعيه لتقدمي منتجات م�صرفية‬ ‫�إ�سالمية جديدة متنوعة تتوافق مع �أحكام‬ ‫وم �ب��ادئ ال���ش��ري�ع��ة الإ� �س�لام �ي��ة ق��د أ�ط�ل��ق‬ ‫خالل �شهر حزيران املا�ضي املنتج ال�شرعي‬ ‫"لبيك حج وعمرة"؛ لتمويل رحالت احلج‬ ‫والعمرة تلبية الحتياجات متعامليه‪.‬‬

‫"العربية لصناعة املواسري" تفتتح أكرب مصنع "للجلفنة العامة" يف األردن‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫افتتح مدير ع��ام البنك الإ�سالمي‬ ‫الأردين– رئي�س جمل�س �إدارة ال�شركة‬ ‫ال�ع��رب�ي��ة ل���ص�ن��اع��ة امل��وا� �س�ير امل�ع��دن�ي��ة‪-‬‬ ‫م��و� �س��ى ع �ب��د ال �ع��زي��ز � �ش �ح��ادة م���ش��روع‬ ‫ال�ت��و��س�ع��ة اجل��دي��د ل�ل���ش��رك��ة "اجللفنة‬ ‫العامة" يف مدينة عبد اهلل الثاين ابن‬ ‫احل�سني‪� /‬سحاب‪ ،‬وذلك بح�ضور �أع�ضاء‬ ‫جمل�س �إدارة ال�شركة والإدارة التنفيذية‬ ‫فيها‪.‬‬ ‫وق � � ��ال امل� �ه� �ن ��د� ��س م � � ��ازن خ��اجن��ي‬ ‫م��دي��ر ع� ��ام ال �� �ش��رك��ة �إن ه� ��ذا امل���ص�ن��ع‬

‫ي�ع��د �أك�ب�ر م�صنع للجلفنة ال�ع��ام��ة يف‬ ‫الأردن‪ ،‬ويعمل وف��ق أ�ح��دث موا�صفات‬ ‫التكنولوجيا اخلا�صة باجللفنة‪ ،‬حيث‬ ‫مت ت �� �ص �ن �ي��ع م �ع �ظ��م م� �ع ��دات ��ه حم �ل �ي �اً‬ ‫وب �ج �ه��ود م �ه �ن��د� �س��ي وف �ن �ي��ي ال �� �ش��رك��ة‬ ‫وبتمويل ذات��ي من ال�شركة وبدعم من‬ ‫ال�ب�ن��ك الإ��س�لام��ي الأردين‪ ،‬وب�ع��د ذل��ك‬ ‫ق��ام ال��رئ�ي����س و�أع �� �ض��اء املجل�س بجولة‬ ‫على م�صانع ال�شركة والتي ت�ضم م�صنع‬ ‫املوا�سري‪ ،‬والأع�م��دة الكهربائية و أ�ب��راج‬ ‫ال�ضغط ال�ع��ايل‪ ،‬واملقامة جميعها على‬ ‫�أرا�ضي ال�شركة يف مدينة عبداهلل الثاين‬ ‫ابن احل�سني ال�صناعية‪� /‬سحاب‪.‬‬

‫من االفتتاح‬

‫«زين» تس ّلم سيارتي «مرسيدس ‪ »c 180‬ضمن مسابقة «صيفك زين»‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫� �س �لَ �م��ت «زي� � ��ن» � �س �ي��ارت��ي م��ر��س�ي��د���س‬ ‫موديل ‪ »180 c« 2013‬للفائزين مب�سابقة‬ ‫«�صيفك زي ��ن» ال�ت��ي أ�ط�ل�ق�ت�ه��ا ال���ش��رك��ة يف‬ ‫منت�صف حزيران املا�ضي وت�ستمر لغاية ‪16‬‬ ‫ايلول القادم‪.‬‬ ‫و�سلمت زين اجلائزتني لكل من نائل‬ ‫ن��اف��ذ خ��ال��د غ��و��ش��ة وا��س�م��اع�ي��ل اب��راه�ي��م‬ ‫ح�سن الفقيه‪ ،‬فيما ما يزال ب�إمكان جميع‬ ‫زب��ائ��ن ال���ش��رك��ة م��ن م���ش�ترك��ي ال�ف��وات�ير‬ ‫امل��دف��وع��ة الح �ق��ا وم �� �ش�ترك��ي ال �ب �ط��اق��ات‬

‫امل��دف��وع��ة م�سبقا‪ ،‬ال �ف��وز ب�ث�لاث ��س�ي��ارات‬ ‫«مر�سيد�س ‪ »C 180‬يجري ال�سحب عليها‬ ‫ب�إ�شراف جلنة مراقبة من وزارة ال�صناعة‬ ‫وال �ت �ج��ارة‪ ،‬لي�صل ب��ذل��ك ع��دد ال���س�ي��ارات‬ ‫امل �ق��دم��ة م��ن زي ��ن اىل ‪� � 5‬س �ي��ارات خ�لال‬ ‫احلملة التي تت�ضمن العديد من املفاج�آت‬ ‫وامل�سابقات ال�شيقة‪.‬‬ ‫وت� �ق ��دم زي� ��ن ل �ل �ف��ائ��زي��ن يف م���س��اب�ق��ة‬ ‫«��ص�ي�ف��ك زي� ��ن» ‪ 78‬ج��ائ��زة ن �ق��دي��ة ي��وم�ي��ا‬ ‫بقيمة ‪ 500‬دي �ن��ار ل�ل�ج��ائ��زة ال ��واح ��دة‪ ،‬و‪8‬‬ ‫ج��وائ��ز نقدية ا�سبوعيا بقيمة الفي دينار‬ ‫للجائز الواحدة‪ ،‬اىل جانب خم�س �سيارات‬

‫مر�سيد�س كجوائز كربى‪ ،‬حيث جرى لغاية‬ ‫ال�ي��وم ت�سليم اجل��وائ��ز ل �ـ‪ 58‬فائز باجلوائز‬ ‫اليومية‪ ،‬و‪ 7‬فائزين باجلوائز اال�سبوعية‪،‬‬ ‫وف��ائ��زي��ن ب��اجل��وائ��ز ال �ك�برى‪ .‬ك�م��ا �ستقدم‬ ‫زين ابتداء من اال�سبوع املقبل العديد من‬ ‫اجلوائز اال�ضافية للم�شرتكني يف امل�سابقة‬ ‫وهي عبارة عن اجهزة خلوية ذكية‪.‬‬ ‫وت�ع�ك��ف زي ��ن ع�ل��ى إ�ط�ل��اق م���س��اب�ق��ات‬ ‫�ضخمة خ�لال ف�صل ال�صيف م��ن ك��ل ع��ام‪،‬‬ ‫وذلك تعبريا عن امتنانها واهتمامها بكافة‬ ‫�شرائح زبائنها‪ ،‬وكخطوة ت�صب نحو تلبية‬ ‫احتياجات الزبائن املتجددة و�إدخ��ال �أحدث‬

‫التقنيات خلدمتهم وت�صميم عرو�ض تفي‬ ‫بتطلعاتهم‪.‬‬ ‫ميكن جلميع الراغبني يف اال�شرتاك‬ ‫يف امل�سابقة �إر� �س��ال «‪ »1‬اىل ال��رق��م ���،98888‬‬ ‫وا إلج��اب��ة ع��ن ال���س��ؤال امل�ط��روح م��ن �ضمن‬ ‫جم�م��وع��ة م�ع�ل��وم��ات ع��ام��ة‪ ،‬ح�ي��ث يح�صل‬ ‫املت�سابق على ‪ 20‬نقطة �أو �أكرث على االجابة‬ ‫ال���ص�ح�ي�ح��ة ح���س��ب ج ��دول امل���س��اب�ق��ة‪ ،‬و‪10‬‬ ‫ن�ق��اط على الإج��اب��ة اخل��اط�ئ��ة‪ ،‬وتعترب كل‬ ‫نقطة ف��ر��ص��ة �إ��ض��اف�ي��ة ل�ل��رب��ح ع�ن��د اج��راء‬ ‫ال�سحب على اجلوائز‪ ،‬وتبلغ قيمة الر�سالة‬ ‫الواحدة ‪ 45‬قر�شا‪.‬‬

‫أكاديمية ليمار تستقبل الفوج األول من طلبتها‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ا�ستقبلت مدار�س �أكادميية ليمار‬ ‫ال��دول�ي��ة ال�ف��وج الأول م��ن طلبتها يف‬ ‫ال �ع��ام ال��درا� �س��ي اجل��دي��د‪ ،‬يف مبانيها‬ ‫اجلديدة على �شارع الأردن‪.‬‬ ‫وكان يف مقدمة م�ستقبلي الطلبة‬ ‫وذوي �ه��م م��دي��ر ع ��ام اك��ادمي �ي��ة ل�ي�م��ار‬ ‫يحيى �أبو خيزران‪ ،‬ونائب املدير العام‬ ‫عبدالنا�صر غيث‪.‬‬ ‫وع�ب�ر ذوو ال�ط�ل�ب��ة ع��ن فرحتهم‬ ‫باجلهوزية العالية التي مل�سوها عند‬ ‫دوام ابنائهم من قبل �إدارة الأكادميية‪.‬‬ ‫ك �م ��ا أ�مت� � ��ت م� ��دار�� ��س �أك ��ادمي� �ي ��ة‬ ‫ليمار ا�ستعداداتها ال�ستقبال طلبتها‬ ‫يف عامها ال��درا��س��ي االول‪ ،‬م��ن جميع‬ ‫اجل��وان��ب‪ ،‬ح�ي��ث ت�ع��اق��دت الأك��ادمي�ي��ة‬ ‫م� ��ع ن �خ �ب��ة م� ��ن امل �ع �ل �م�ي�ن الأك� � �ف � ��اء‪،‬‬ ‫ك �م��ا ج �ه��زت ج �م �ي��ع م ��راف ��ق امل��در� �س��ة‬

‫ال�ستقبال الطلبة يف ال�ع��ام ال��درا��س��ي‬ ‫اجلديد‪.‬‬ ‫ويتمتع الكادر الإداري يف �أكادميية‬ ‫ل�ي�م��ار ب�خ�برة ط��وي�ل��ة يف جم��ال �إدارة‬ ‫امل��دار���س اخلا�صة‪ ،‬حيث ت�ضم كوكبة‬ ‫م��ن االداري �ي��ن ال��ذي��ن خ��دم��وا مهنة‬ ‫التعليم اململكة وخارجها‪.‬‬ ‫ك� �م ��ا ع � �ق� ��دت �أك � ��ادمي � �ي � ��ة ل �ي �م��ار‬ ‫جم �م��وع��ة م ��ن ال � � � ��دورات ال�ت�رب��وي��ة‬ ‫والتعليمية لكادرها التعليمي؛ بهدف‬ ‫ال �ن �ه��و���ض ب �ه��م ورف� � ��ع ق ��درات� �ه ��م يف‬ ‫التعامل م��ع الطلبة‪ ،‬وذل��ك لإميانها‬ ‫العميق ب�أهمية ال�ت��دري��ب والتطوير‬ ‫للمعلمني‪.‬‬ ‫م��ن ج�ه�ت��ه‪ ،‬ق ��ال امل��دي��ر ال �ع��ام �إن‬ ‫اك��ادمي �ي��ة ل �ي �م��ار ت���س�ع��ى �إىل ت�ع��زي��ز‬ ‫القيم يف نفو�س الطالب‪ ،‬و�إىل تطوير‬ ‫م � �ه� ��ارات وق� � � ��درات ال � �ط�ل��اب‪ ،‬ورف� ��ع‬ ‫حت�صيلهم العلمي والأكادميي‪.‬‬

‫�أثناء حفل اال�ستقبال‬


‫‪8‬‬

‫فلسطين‬

‫االحتالل يعتقل ‪ 15‬فلسطيني ًا‬ ‫ّ‬ ‫بالضفة الغربية‬

‫اخلليل‪ -‬ال�سبيل‬ ‫اعتقلت ق��وّات االح��ت�لال الإ�سرائيلي فجر �أم�س االثنني خم�سة‬ ‫ع�شر م��واط��ن��ا فل�سطينيا يف م��داه��م��ات ن ّفذتها ب���أن��ح��اء خمتلفة من‬ ‫ال�ض ّفة الغربية املحتلة‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫ففي مدينة جنني �شمال ال�ضفة الغربية اعتقلت قوّات االحتالل‬ ‫مواطنا‪ ،‬فيما اعتقلت �أربعة �آخرين يف حمافظة نابل�س‪ ،‬وا ّدع��ت قوّات‬ ‫االحتالل العثور مبنزل �أحد املعتقلني على عدد من الطلقات النارية‬ ‫والذخرية واملعدّات الع�سكرية وجرى تفجري عبوة مبنزله‪.‬‬ ‫ويف خم��ي��م اجل���ل���زون ���ش��م��ال رام اهلل‪ ،‬اع��ت��ق��ل��ت ق����وّات االح��ت�لال‬ ‫مواطنني اثنني‪ ،‬فيما اعتقلت مواطنا �آخ��ر يف قرية امل��زرع��ة القبلية‬ ‫القريبة من رام اهلل‪.‬‬ ‫ويف ب��ل��دة ت��ق��وع ج��ن��وب ب��ي��ت حل���م‪� ،‬أع��ل��ن االح��ت�لال اع��ت��ق��ال �س ّتة‬ ‫م��واط��ن�ين‪ ،‬فيما �أو���ض��ح��ت م�����ص��ادر حملية ل��وك��ال��ة "�صفا" �أ ّن ق��وّات‬ ‫االحتالل اعتقلت كلاّ من ال�ش ّبان‪ :‬حممد جمال عبد اهلل العمور ‪19‬‬ ‫ع��ام��ا‪ ،‬وحم��م��د ذي��ب حم��م��ود العمور ‪ 18‬ع��ام��ا‪ ،‬و�أح��م��د �سمري حممد‬ ‫العمور ‪ 17‬عاما‪ ،‬وخليل عماد خليل العمور ‪ 18‬عاما‪.‬‬ ‫كما اعتقل جنود االحتالل‪ :‬حممود قا�سم �شو�شة ‪ 25‬عاما‪ ،‬وخليل‬ ‫ابراهيم ا�سماعيل حمامرة ‪ 20‬عاما من حمافظة بيت حلم‪.‬‬ ‫ويف مدينة اخلليل جنوب ال�ض ّفة الغربية‪ ،‬اعتقل جنود االحتالل‬ ‫امل��واط��ن �أم�ير ال�شما�س ‪ 23‬ع��ام��ا‪ ،‬فيما �أق��ام��ت ق���وّات االح��ت�لال ع��ددا‬ ‫من احلواجز الع�سكرية على مفرتقات رئي�سية باملحافظة‪ ،‬من بينها‬ ‫مداخل بلدة بني نعيم �شرقي اخلليل‪ ،‬ومنطقة ج�سر حلحول وجورة‬ ‫بحل�ص �شمال املدينة‪.‬‬ ‫و�أع��ادت قوّات االحتالل فتح "�سدّة حجاي" مبنطقة احلرايق يف‬ ‫مدينة اخلليل ب�شكل كامل بعد موافقة االحتالل م�ؤخرا على �إع��ادة‬ ‫فتحها ب�شكل جزئي‪ ،‬بعد �إغالق دام لع�شرة �أعوام‪.‬‬

‫الجيش املصري يفجر نفق ًا و‪ 3‬منازل برفح‬

‫رفح‪ -‬ال�سبيل‬ ‫فجر اجلي�ش امل�صري ثالثة منازل ب�شكل كامل‪ ،‬ونف ًقا على‬ ‫َّ‬ ‫احلدود امل�صرية الفل�سطينية جنوب مدينة رفح جنوب قطاع غزة‪.‬‬ ‫و�أف���ادت م�صادر �صحفية ب���أن اجلي�ش ه��دم �صباح �أم�س ثالثة‬ ‫منازل �شرق حي ال�سالم وغ��رب معرب رف��ح عن طريق تفجريها‪،‬‬ ‫و�سط تواجد كثيف للجرافات وفرق هند�سة املتفجرات‪ ،‬كما فجرت‬ ‫القوات امل�صرية نفقا على بوابة �صالح الدين‪ ،‬وت�صاعد دخان كثيف‬ ‫فوق املنطقة‪ ،‬وتبني �أن النفق بداخله م�ضخة وقود‪.‬‬ ‫كما جرفت حقوال زراعية مزروعة باخلوخ والزيتون والتني‬ ‫ال�شوكي‪ ،‬و�ساندتها قوة من اجلي�ش ووحدة الهند�سة واملتفجرات‪.‬‬ ‫ي�أتي ذلك ا�ستمرارا لتنفيذ قرار اجلي�ش ب�إن�شاء منطقة عازلة‬ ‫مل�سافة ‪ 500‬مرت على طول احل��دود امل�صرية الفل�سطينية البالغة‬ ‫نحو ‪ 11‬كيلو مرتاً‪.‬‬ ‫وهدم اجلي�ش ع�شرات املنازل يف رفح امل�صرية‪ ،‬و�أخطر �سكانها‬ ‫ب�إخالء منازلهم يف نطاق املنطقة العازلة التي �أعلن عنها‪ ،‬بالرغم‬ ‫من احتجاج الأهايل على عمليات الهدم‪.‬‬ ‫و���ص��ع��د ال��ن��ظ��ام امل�����ص��ري م��ن حملته ���ض��د االن���ف���اق الأر���ض��ي��ة‬ ‫املنت�شرة �أ�سفل احلدود مع قطاع غزة‪ ،‬عقب االنقالب على الرئي�س‬ ‫املنتخب حم��م��د م��ر���س��ي‪ ،‬وت�����ش��ن و���س��ائ��ل ا إلع��ل�ام امل�����ص��ري��ة حملة‬ ‫حتري�ض مربجمة؛ لتلفيق اتهامات بحق قطاع غزة وحركة حما�س‬ ‫وتوريطهم يف الأحداث مب�صر‪.‬‬

‫أجهزة السلطة تعتقل ‪ 57‬من‬ ‫«حماس» خالل الشهر املاضي‬ ‫رام اهلل‪ -‬ال�سبيل‬ ‫قالت حركة املقاومة الإ�سالمية (حما�س) �إن الأجهزة االمنية‬ ‫الفل�سطينية يف ال�ضفة الغربية املحتلة اعتقلت ‪ 57‬من �أن�صارها‬ ‫ريا حمر ًرا‪،‬‬ ‫و�أفــرادها وقيـاداتها خالل �شهر �أغ�سط�س‪ ،‬منهم‪� 20 :‬أ�س ً‬ ‫‪ 15‬طالبـًا جامعيـًا‪ ،‬و�صحفيني اثنني‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت احلركة يف تقرير �صادر عن مكتبها الإعالمي �أم�س‬ ‫االثنني �أن الأجهزة ا�ستدعت ‪� 57‬آخرين‪ ،‬ومددت اعتقال ‪ 4‬بالرغم‬ ‫من �صدو‪ 17‬قرارات بالإفراج عنهم‪.‬‬ ‫وذك���رت �أن��ه مت اعتقال ‪ 17‬يف اخلليل‪ ،‬و‪ 2‬يف بيت حل��م‪ ،‬و‪ 2‬يف‬ ‫جنني‪ ،‬بينما جرى اعتقال ‪ 17‬يف رام اهلل والبرية‪ ،‬و‪ 6‬يف �سلفيت‪ ،‬و‪6‬‬ ‫يف طولكرم‪ ،‬و‪ 7‬يف نابل�س‪ .‬من جهة �أخرى‪� ،‬أو�ضحت احلركة �أن قوات‬ ‫جي�ش االحتالل الإ�سرائيلي اعتقل خالل ال�شهر ذاته ‪ 4‬من قياداتها‬ ‫و�أن�صارها حركة حما�س‪ ،‬ممن مت الإفراج عنهم من �سجون الأجهزة‬ ‫الأمنية الفل�سطينية‪.‬‬

‫«القسام» يعلن استشهاد أحد‬ ‫عناصره بانهيار نفق للمقاومة‬

‫غزة‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أعلنت "كتائب عز الدين الق�سام"‪ ،‬ال��ذراع الع�سكري حلركة‬ ‫امل��ق��اوم��ة الإ���س�لام��ي��ة "حما�س" ا�ست�شهاد �أح���د عنا�صرها؛ ج��راء‬ ‫انهيار �أحد �أنفاق املقاومة يف قطاع غزة‪.‬‬ ‫ونعت "كتائب الق�سام"‪ ،‬يف بيان لها‪ ،‬ال�شهيد حممد غالب‬ ‫من�صور من رفح الواقعة جنوب قطاع غزة‪ ،‬م�ؤكدة �أنه "ا�ست�شهد‬ ‫جراء انهيار نفق للمقاومة"‪ ،‬دون �إعطاء املزيد من املعلومات عن‬ ‫مكان النفق الذي انهار عليه‪.‬‬ ‫ويتزامن ا�ست�شهاد من�صور مع احلملة امل�صرية على الأنفاق‬ ‫بني قطاع غزة وم�صر التي �أ�سفرت حتى الآن عن تدمري الغالبية‬ ‫العظمى من هذه الأنفاق‪.‬‬

‫‪ 15‬من أهالي غزة يزورون‬ ‫أبناءهم يف «إيشل»‬ ‫غزة‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�سمحت �سلطات االحتالل ال�صهيوين �صباح �أم�س االثنني لـ‪15‬‬ ‫مواطنا من �أه��ايل الأ�سرى يف قطاع غزة بزيارة �أبنائهم يف �سجن‬ ‫"بئر ال�سبع ‪� -‬إي�شل"‪.‬‬ ‫وقال الناطق با�سم اللجنة الدولية لل�صليب الأحمر بغزة نا�صر‬ ‫النجار ملرا�سل "املركز الفل�سطيني للإعالم"‪� ،‬إنّ ‪ 15‬من أ�ه��ايل‬ ‫ريا من ذويهم و�أقاربهم يقبعون‬ ‫�أ�سرى القطاع توجهوا لزيارة ‪� 12‬أ�س ً‬ ‫يف ال�سجون‪.‬‬ ‫و�أعادت �سلطات االحتالل ا�ستئناف برنامج زيارات ذوي �أ�سرى‬ ‫مفتوحا عن الطعام يف‬ ‫قطاع غ��زة‪ ،‬عقب خو�ض الأ���س��رى �إ�ضرا ًبا‬ ‫ً‬ ‫ني�سان (�إبريل) ‪ ،2012‬انتهى بعد ‪ 28‬يو ًما‪ ،‬بتوقيع اتفاق "الكرامة"‬ ‫بني قادة احلركة الأ�سرية و�إدارة �سجون االحتالل برعاية م�صرية‪.‬‬ ‫ويعتقل االحتالل يف �سجونه نحو خم�سة �آالف �أ�سري فل�سطيني‪،‬‬ ‫ريا من قطاع غزة‪ ،‬ج ّلهم من قدامى الأ�سرى وذوي‬ ‫بينهم ‪� 450‬أ�س ً‬ ‫الأحكام العالية‪.‬‬

‫الثالثاء (‪� )3‬أيلول (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2410‬‬

‫يتهدد الأق�صى‬ ‫الر�شق‪ :‬املقاومة هي اخليار ملجابهة اخلطر الذي‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬

‫تحذيرات من دعوات يهودية إىل اقتحام‬ ‫األقصى غد ًا األربعاء‬ ‫القد�س املحتلة‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ح���ذرت الهيئة الإ���س�لام��ي��ة امل�سيحية لن�صرة‬ ‫ال��ق��د���س وامل��ق��د���س��ات م��ن دع���وات ج��م��اع��ات يهودية‬ ‫الق��ت��ح��ام امل�سجد الأق�����ص��ى امل��ب��ارك غ���داً الأرب��ع��اء؛‬ ‫لأداء ما يُ�سمى "طقو�س عيد ر�أ�س ال�سنة العربية‬ ‫اجلديدة"‪.‬‬ ‫و�أ�شارت الهيئة يف بيان �صحفي �أم�س االثنني‬ ‫�إىل م��وا���ص��ل��ة ���س��ل��ط��ات االح���ت�ل�ال ت��ه��وي��د احل���رم‬ ‫القد�سي بكل �أجزائه‪ ،‬وما هذه االقتحامات اليومية‬ ‫بحجج وذرائ��ع واهية �إال ال�ستكمال ال�سيطرة على‬ ‫امل�سجد وفتحه ب�شكل دائم �أمام اليهود وامل�ستوطنني‪،‬‬ ‫لت�أدية �صلواتهم وطقو�سهم التلمودية‪.‬‬ ‫واعترب الأمني العام للهيئة حنا عي�سى املخطط‬ ‫امل��ت��وا���ص��ل الق��ت��ح��ام االق�����ص��ى‪ ،‬وال���دع���وات الأخ�ي�رة‬ ‫القتحامه يف ر�أ���س ال�سنة العربية �إ���ص��راراً وتعنتاً‬ ‫�إ�سرائيلياً على تهويد امل�سجد رغم الإدانات العربية‬ ‫والإ���س�لام��ي��ة وال��دول��ي��ة‪ ،‬م���ؤك��دًا �إ�سالمية امل�سجد‬ ‫الأق�صى‪ ،‬ورف�ض جميع خمططات التهويد‪.‬‬ ‫ويف �سياق مت�صل‪ ،‬ح��ذرت الهيئة من موا�صلة‬ ‫ما ت�سمى "�سلطة الآث��ار الإ�سرائيلية" احلفريات‬ ‫�أ���س��ف��ل امل�سجد الأق�����ص��ى‪ ،‬م�����ش�ير ًة اىل ان �سلطات‬ ‫االحتالل ت��وازي بني احلفريات �أ�سفل امل�سجد من‬ ‫جهة‪ ،‬واالقتحامات اليومية لباحاته وتهويد معامله‬ ‫من جهة �أخرى‪.‬‬ ‫و�أ�شارت �إىل ك�شف النقاب عن نفقني جديدين‬ ‫�أحدهما ينطلق من عني �سلوان وميتد �إىل الب�ؤرة‬ ‫اال�ستيطانية – مركز الزوار مدينة داوود – مرو ًرا‬ ‫ب��ال��زاوي��ة ال��غ��رب��ي��ة اجل��ن��وب��ي��ة للم�سجد الأق�����ص��ى‪،‬‬ ‫والنفق الثاين ي�سري مبحاذاته‪ ،‬وينطلق من الزاوية‬ ‫ال�شمالية اجلنوبية للم�سجد ويتجه �شمالاً ‪.‬‬ ‫ودعت الهيئة املجتمع الدويل لاللتفات �إىل ما‬ ‫يجري يف �أوىل القبلتني وثالث احلرمني ال�شريفني‬ ‫من تهويد وتدمري‪ ،‬م�ؤكدة �أن الأق�صى بات يف خطر‬ ‫حقيقي يهدد كل جزء فيه‪.‬‬ ‫بدوره‪ ،‬قال ع ّزت ال ّر�شق ع�ضو املكتب ال�سيا�سي‬ ‫حلركة املقاومة الإ�سالمية (حما�س)‪�" :‬إ َّننا �أمام‬ ‫�إره����اب و�إج�����رام متوا�صلني ميار�سهما االح��ت�لال‬ ‫ال�صهيوين �ضد امل�سجد ا ألق�����ص��ى امل��ب��ارك يف ظل‬

‫ال�صمت وال��ت��واط���ؤ ال���دويل والتقاع�س واالن�شغال‬ ‫ال��ع��رب��ي والإ���س�لام��ي ح��ت��ى ب���ات اخل��ط��ر احلقيقي‬ ‫يتهدّد الأق�صى ج�� ّراء احلفريات والأن��ف��اق �أ�سفله؛‬ ‫والتي كان �آخرها اكت�شاف نفقني �أحدهما ينطلق‬ ‫م��ن ع�ين ���س��ل��وان وال��ث��اين م��ن ال���زاوي���ة ال�شمالية‬ ‫اجلنوبية للم�سجد"‪.‬‬ ‫و�أو�����ض����ح ال��� َّر����ش���ق يف ت�����ص��ري��ح ���ص��ح��ف��ي �أم�����س‬ ‫االثنني‪� ،‬أ َّن العدو ال�صهيوين ي�ستغل ر�ضوخ املفاو�ض‬ ‫الفل�سطيني ال���س��ت��ئ��ن��اف م���ا ي�����س�� ّم��ى "مفاو�ضات‬

‫احل��ل النهائي" للإمعان يف جرائمه وخمططاته‬ ‫التهويدية يف القد�س والأق�صى لفر�ض �أمر واقع‪.‬‬ ‫م�شدّداً على �أ َّن جماهري ال�شعب الفل�سطيني ومعها‬ ‫كل القوى احل ّية لن تر�ضى بامل�سا�س ب�أيّ �شرب من‬ ‫ال��ق��د���س �أو �أيّ ج��زء م��ن �أج����زاء امل�سجد الأق�����ص��ى‪،‬‬ ‫م�ضيفاً أ� َّن �أيَّ تنازل �أو تفريط يف هذا املو�ضوع ال‬ ‫يلزمنا وال يلزم �شعبنا ب�شيء ويعدُّ ا�ستهتاراَ بدماء‬ ‫ال�شهداء وت�ضحيات �شعبنا‪.‬‬ ‫و أ� ّك���د ال��ق��ي��ادي الفل�سطيني �أ َّن���ه ال خ��ي��ار �أم��ام‬

‫األشعل‪ :‬عمالء "املوساد" يقودون‬ ‫حملة تحريض ضد "حماس" يف مصر‬ ‫القاهرة‪ -‬قد�س بر�س‬ ‫ر�أى أ�����س���ت���اذ ال���ع���ل���وم ال�����س��ي��ا���س��ي��ة وال���ق���ان���ون‬ ‫الدويل بجامعة القاهرة الدكتور عبد اهلل الأ�شعل‬ ‫�أن احل����رب ال��ت��ي ت��خ��و���ض��ه��ا ال�����س��ل��ط��ات امل�����ص��ري��ة‬ ‫مب�����س��ت��وي��ات��ه��ا امل��خ��ت��ل��ف��ة ����ض���د ق���ط���اع غ�����زة حت��ت‬ ‫ي��اف��ط��ة ���ض��رب "حما�س" ع��ل��ى خلفية عالقتها‬ ‫بالإخوان امل�سلمني‪�" ،‬سيا�سة خاطئة ت�صل �إىل حد‬ ‫"اجلرمية" بحق الأمن القومي امل�صري؛ باعتبار‬ ‫�أن فل�سطني هي جزء من �أمن م�صر" ‪-‬كما قال‪.-‬‬ ‫وقلل الأ�شعل ‪-‬وهو مر�شح �سابق لالنتخابات‬ ‫الرئا�سية ال�سابقة‪ -‬يف ت�صريحات خا�صة لـ"قد�س‬ ‫بر�س" �أم�س االثنني من جدوى احلرب �ضد غزة‬ ‫والفل�سطينيني‪ ،‬وق���ال‪" :‬هناك التبا�س حا�صل‬ ‫يف م�صر ب�ين م��وق��ف "حما�س" وم��وق��ف جماعة‬ ‫الإخ����وان امل�سلمني‪ ،‬فقد ك��ان ن��ظ��ام م��ب��ارك ع��دوا‬ ‫ل�ل�إخ��وان وع��دوا لـ"حما�س" لعالقتها ب��الإخ��وان‬ ‫ولعدائها لإ���س��رائ��ي��ل‪ ،‬ومل��ا ج��اء مر�سي تعامل مع‬ ‫"حما�س" كما هو مطلوب من �أي نظام م�صري‬ ‫وطني‪ ،‬وبعد عزل مر�سي مت التعامل مع "حما�س"‬

‫على �أنها جزء من الإخ��وان‪ ،‬وجي�شت جهات نافذة‬ ‫يف ال�سلطات امل�صرية اجلديدة مدعومة بعنا�صر‬ ‫ل��ه��ا ع�لاق��ة ب��امل��و���س��اد الإ���س��رائ��ي��ل��ي ال������ر�أي ال��ع��ام‬ ‫امل�صري �ضد "حما�س"‪ ،‬ومت العمل ب�شكل علمي‬ ‫لتعميق العداء لـ"حما�س" وغزة وحتميلهم جميع‬ ‫م�شكالت ال�شعب امل�صري"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪" :‬اليوم الق�ضاء يحاكم قادة االخوان‬ ‫على خلفية عالقتهم بـ"حما�س"‪ ،‬واجلي�ش يحارب‬ ‫اجل���م���اع���ات الإره���اب���ي���ة يف ���س��ي��ن��اء ب��ال��ت��ن�����س��ي��ق مع‬ ‫�إ�سرائيل‪ ،‬وللأ�سف ال�شديد فقد ان�سحب هذا �أي�ضا‬ ‫على قطاع غزة وعلى االنفاق ومعرب رفح‪ ،‬مبا من‬ ‫�ش�أنه �أن ي�ضيق اخلناق �أكرث على الفل�سطينيني يف‬ ‫غ��زة وفل�سطني‪ ،‬ولكن ه��ذه كلها معارك �سطحية‬ ‫لن ت�ؤثر يف موقع الق�ضية الفل�سطينية يف اخليال‬ ‫ال�شعبي امل�صري الذي يرى �أن فل�سطني جزء من‬ ‫الأمن القومي مل�صر‪ ،‬وكل معارك م�صر مع الغزاة‬ ‫من ال�شرق خي�ضت يف فل�سطني؛ وبالتايل ال خوف‬ ‫من هذه ال�سيا�سة على موقع الق�ضية الفل�سطينية‬ ‫ل����دى امل�����ص��ري�ين‪ ،‬ب���ل ���س��ت��ع��ود ب���ال���وب���ال ع��ل��ى من‬ ‫�أطلقها"‪.‬‬

‫و�أك����د ا أل���ش��ع��ل �أن "الغالبية ال�����س��اح��ق��ة من‬ ‫امل�صريني يرون �أن �إ�سرائيل هي دولة مغت�صبة‪ ،‬و�أن‬ ‫"حما�س" جهة مقاومة وتدافع عن حق ال�شعب‬ ‫الفل�سطيني وال عالقة لها مبا يجري يف م�صر"‪.‬‬ ‫و�أ���ض��اف‪" :‬لكن للأ�سف ال�شديد ف���إن عمالء‬ ‫"املو�ساد" (ج���ه���از اال���س��ت��خ��ب��ارات الإ���س��رائ��ي��ل��ي‬ ‫اخلارجي) يحركون قطاعات يف يف الإعالم امل�صري‬ ‫بوعي تارة وبغري وعي تارة �أخ��رى‪ ،‬ويعملون على‬ ‫حتريك الر�أي العام امل�صري �أي�ضا جلهة ت�ضخيم‬ ‫خطر "حما�س" على م�صر و�أم��ن��ه��ا‪ .‬والأك��ي��د �أن‬ ‫غالبية امل�صريني يعلمون �أن هذه جزء من �سطح‬ ‫ال�سيا�سة العابرة‪ ،‬و�إال فالثوابت ال أ�ح��د ي�ستطيع‬ ‫امل�����س��ا���س ب��ه��ا‪ ،‬وال��ق�����ض��ي��ة الفل�سطينية ج���زء من‬ ‫الثوابت اال�سرتاتيجية يف ال�سيا�سة امل�صرية‪ ،‬وال‬ ‫ميكن �أن مت�س هذه ال�سيا�سة بالذاكرة الوطنية‪،‬‬ ‫ول���ن تتمكن م��ن ا�ستئ�صال امل��ق��اوم��ة ول���ن ت ؤ���ث��ر‬ ‫فيها‪ ،‬بل �ستعود �سلبا على �أ�صحابها‪ ،‬و�أي معركة‬ ‫�ضد الفل�سطينيني حمكوم عليها بالف�شل‪ ،‬وهي‬ ‫جرمية بحق م�صر وفل�سطني واملقاومة" ‪-‬على‬ ‫حد تعبريه‪.-‬‬

‫الفل�سطينيني‪ ،‬و�إغ��ل��اق م��ع�بر رف���ح م��ن قبل‬ ‫اجلانب امل�صري ال��ذي ي�أخذ �شك ً‬ ‫ال من �أ�شكال‬ ‫ال��ع��ق��وب��ة اجل��م��اع��ي��ة ال��ت��ي ي��ح��ظ��ره��ا ال��ق��ان��ون‬ ‫الدويل الإن�ساين‪ ،‬خا�صة �أحكام اتفاقية جنيف‬ ‫الرابعة حلماية املدنيني"‪.‬‬ ‫ونا�شد ال�سلطات امل�صرية فتح معرب رفح‬ ‫ب�����ش��ك��ل ك���ام���ل‪ ،‬ووق����ف ال��ع��م��ل ب�����س��ي��ا���س��ة ال��ف��ت��ح‬ ‫اجلزئي للمعرب "التي ال ت�سمن وال ُتغني من‬ ‫جوع‪ ،‬وال ت�سهم �إال يف زيادة املعاناة على املر�ضى‬ ‫و�أ�صحاب الإقامات و�أ�صحاب احلاجة من �أبناء‬ ‫ال�شعب الفل�سطيني"‪.‬‬ ‫وط��ال��ب ب�����ض��رورة الإف����راج ع��ن ال�صيادين‬ ‫اخلم�سة الذين مت اعتقالهم على �أيدي اجلي�ش‬ ‫امل�صري �صباح اجلمعة املا�ضية‪ ،‬وال��ت���أك��ي��د �أن‬ ‫ال�صيادين ي�سعون وراء �أ�سباب رزقهم ويحاولون‬ ‫توفري لقمة العي�ش لأطفالهم؛ "ما يدعو �إىل‬ ‫�إب��داء اال�ستغراب الكبري ج��راء �إط�لاق اجلي�ش‬ ‫امل�صري ال��ن��ار على ال�صيادين‪ ،‬و�إ���ص��اب��ة اثنني‬ ‫منهم واعتقال خم�سة �آخرين"‪.‬‬ ‫وقال بحر‪�" :‬إن العالقة التي تربط قطاع‬ ‫غ���زة و�أه���ل���ه امل��ي��ام�ين مب�����ص��ر ال���ع���زي���زة‪ ،‬ق��ي��ادة‬ ‫و�شعباً وح�ضارة‪ ،‬هي عالقة تاريخية �أزلية ذات‬ ‫ج��ذور را�سخة ع�صية على االق��ت�لاع‪ ،‬وم��ن هنا‬ ‫ن�ؤكد حر�صنا التام على عدم التدخل يف ال�ش�أن‬ ‫امل�صري الداخلي‪ ،‬و�إدانتنا التامة كل حماوالت‬

‫الوقيعة بني قطاع غزة والأخوة امل�صريني التي‬ ‫ت��دور يف فلك خمطط �سيا�سي عبثي لن يكتب‬ ‫له النجاح"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪" :‬ن�ؤكد حر�صنا التام على الأمن‬ ‫القومي امل�صري‪ ،‬فالأمن القومي امل�صري هو‬ ‫جزء ال يتجز�أ من الأمن القومي الفل�سطيني‪،‬‬ ‫وم���ن ه��ن��ا ف���إن��ن��ا ن��دع��و الأخ�����وة امل�����ص��ري�ين �إىل‬ ‫جت���اه���ل ت��ل��ك الإ����ش���اع���ات امل��غ��ر���ض��ة ال���ت���ي يتم‬ ‫إ�ط�لاق��ه��ا يف ال��ف�����ض��اء ال�����س��ي��ا���س��ي والإع�ل�ام���ي‬ ‫وال��ت��ي��ق��ن م��ن �أن غ���زة ال ت��ك��ون �إال ع��ون��اً مل�صر‬ ‫و�سنداً ا�سرتاتيجياً لها على الدوام"‪.‬‬ ‫واع��ت�بر �أن "الدور امل�صري امل�شهود جتاه‬ ‫الق�ضية الفل�سطينية‪ ،‬والت�ضحيات الكربى‬ ‫التي قدمتها م�صر لأج��ل ال�شعب الفل�سطيني‬ ‫وق�ضيته الوطنية على م��دار العقود املا�ضية‪،‬‬ ‫�أكرب و�أطهر من �أن يتم ت�شويهه والإ�ساءة �إليه‬ ‫يف غمار املخطط الآثم الذي ي�ستهدف خنق غزة‬ ‫وجتويع �أطفالها وتركيع �أهلها"‪.‬‬ ‫وق������ال ب���ح���ر �إن "ال�شعبني ال�����ش��ق��ي��ق�ين‬ ‫امل�صري والفل�سطيني‪ -‬يف قارب واحد ملواجهة‬‫ال���ت���ح���دي���ات ال�����ص��ه��ي��ون��ي��ة والأم���ري���ك���ي���ة ال��ت��ي‬ ‫ت�ستهدف قتل كل مقومات القوة والنه�ضة يف‬ ‫الأم��ة و�إعادتها �إىل ع�صور القهر واال�ستبداد‪،‬‬ ‫ول��ن ي��ك��ون الفل�سطينيون وامل�����ص��ري��ون �إال ي��داً‬ ‫واحدة على �أعدائهم واملرتب�صني بهم"‪.‬‬

‫بحر يطالب مصر بفتح معرب رفح بشكل كامل‬ ‫غزة‪ -‬قد�س بر�س‬ ‫دع�����ا امل��ج��ل�����س ال��ت�����ش��ري��ع��ي ال��ف��ل�����س��ط��ي��ن��ي‬ ‫ال�سلطات امل�صرية �إىل وقف �سيا�سة هدم الأنفاق‬ ‫احلدودية التي تزود قطاع غزة املحا�صر باملواد‬ ‫الأ�سا�سية‪ ،‬م�ؤكدًا حر�صهم ال�شديد على الأمن‬ ‫القومي امل�صري‪.‬‬ ‫واعترب الدكتور �أحمد بحر النائب االول‬ ‫ل��رئ��ي�����س امل��ج��ل�����س ال��ت�����ش��ري��ع��ي خ��ل�ال م���ؤمت��ر‬ ‫�صحفي ع��ق��ده �صباح االث��ن�ين (‪ )9|2‬يف معرب‬ ‫رف���ح ال��ب�ري‪� ،‬أن ه���ذه الأن���ف���اق "ت�شكل ال��رئ��ة‬ ‫واملتنف�س الوحيد لأه��ل قطاع غ��زة‪ ،‬و�أن امل��واد‬ ‫ال��غ��ذائ��ي��ة وامل�����س��ت��ل��زم��ات الأ���س��ا���س��ي��ة ال�����واردة ال‬ ‫ينتفع منها �إال الأطفال وال�شرائح التي �أنهكها‬ ‫احل�صار الإ�سرائيلي امل�����ض��روب على غ��زة منذ‬ ‫عدة �سنوات"‪.‬‬ ‫وقال‪�" :‬إن هذه الأنفاق هي حالة ا�ستثنائية‬ ‫ن أ����م���ل �أن ي��ت��م ف��ت��ح م��ع�بر رف����ح ل�ل�أ���ش��خ��ا���ص‬ ‫والب�ضائع ب�صورة دائمة‪ ،‬و�أن واجب الأ�شقاء يف‬ ‫م�صر �أن ال يكونوا �سبباً يف جتويع �أطفال غزة‬ ‫كما تخطط �إ�سرائيل و�أمريكا"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪" :‬تتابع رئا�سة املجل�س الت�شريعي‬ ‫الفل�سطيني ب��ق��ل��ق ب��ال��غ ال���ت���ط���ورات اخل��ا���ص��ة‬ ‫مبعاناة الآالف من �أهايل قطاع غزة جراء هدم‬ ‫ا ألن��ف��اق احل��دودي��ة‪ ،‬واالع��ت��داء على ال�صيادين‬

‫هذه الهجمة ال�شر�سة �ضد �أر�ضنا و �أق�صانا وقد�سنا‬ ‫ور�����ص‬ ‫وم��ق��د���س��ات��ن��ا ����س���وى ب��امل��ق��اوم��ة وال�����ص��م��ود ّ‬ ‫ال�صفوف يف إ�ط��ار ا�سرتاتيجية ن�ضالية‪ .‬مب ّيناً يف‬ ‫الوقت نف�سه � ّأن هذا هو اخليار الوحيد القادر على‬ ‫جمابهة خطر االح��ت�لال ال�صهيوين وردع���ه‪ ،‬و أ� َّن‬ ‫�أيّ خيار �أو طريق �آخ��ر ما هو إ� َال �أوه���ام وت�ضييع‬ ‫ٌ‬ ‫ملزيد من الوقت واجلهد‬ ‫وحرف للبو�صلة الوطنية‬ ‫عن م�سارها الطبيعي يف ظل الإج���رام ال�صهيوين‬ ‫املتوا�صل‪.‬‬

‫«حماس»‪ :‬تصريحات عباس‬ ‫عن إرسال الحركة مقاتلني‬ ‫إىل مصر «أكاذيب»‬ ‫غزة ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ق��ال��ت ح��رك��ة امل��ق��اوم��ة الإ����س�ل�ام���ي���ة‪" ،‬حما�س"‪� ،‬إن‬ ‫ت�صريحات الرئي�س الفل�سطيني حممود عبا�س واتهامه‬ ‫للحركة ب�إر�سال ‪ 40‬مقات ً‬ ‫ال �إىل م�صر "�أكاذيب غري الئقة‬ ‫وحتري�ض لل�سلطات امل�صرية على حما�س"‪.‬‬ ‫وقال املتحدث با�سم حركة "حما�س" �سامي �أبو زهري‬ ‫يف ت�صريح �صحفي‪� ،‬أم�س االثنني "�إن ت�صريحات عبا�س‬ ‫بال �شك �أكاذيب وال تليق ب�شخ�ص يزعم �أنه رئي�س لل�شعب‬ ‫الفل�سطيني"‪.‬‬ ‫وك���ان عبا�س ق��ال يف كلمة ل��ه خ�لال اج��ت��م��اع املجل�س‬ ‫الثوري حلركة "فتح"‪ ،‬الليلة املا�ضية‪� ،‬إن "حركة حما�س‬ ‫تتدخل يف ال�ش�أن امل�صري و�أر�سلت ‪ 40‬متطرفا لزعزعة �أمن‬ ‫تلك الدولة ونحن �ضد ما تفعله"‪ ،‬بح�سب وكالة "وفا"‬ ‫التابعة ر�سميا لل�سلطة الفل�سطينية‪.‬‬ ‫ون�������ش���رت ح���رك���ة "حما�س"‪ ،‬ق��ب��ل ���ش��ه��ري��ن‪ ،‬وث��ائ��ق‬ ‫ت��ث��ب��ت ت������ورط ح���رك���ة "فتح" ب���ق���ي���ادة ح��م��ل��ة �إع�ل�ام���ي���ة‬ ‫حتري�ضية لت�شويه �صورة احلركة واملقاومة الفل�سطينية‬ ‫والفل�سطينيني يف قطاع غزة لدى ال�شعب امل�صري‪ ،‬فيما‬ ‫قالت حركة فتح �أن تلك الوثائق "مفربكة وخمتلقة"‪.‬‬

‫«التشريعي» يدعو كتلة‬ ‫«فتح» إىل عزل األحمد ودحالن‬ ‫غزة‪ -‬ال�سبيل‬

‫دع���ت رئ��ا���س��ة امل��ج��ل�����س ال��ت�����ش��ري��ع��ي الفل�سطيني ك��ت��ل��ة "فتح"‬ ‫الربملانية �إىل عزل رئي�سها عزام الأحمد وحما�سبته والنائب املف�صول‬ ‫من احلركة حممد دحالن؛ ب�سبب ا�ستقوائهما باخلارج‪ ،‬وذلك فقاً‬ ‫لأحكام القانون الأ�سا�سي والنظام الداخلي للمجل�س الت�شريعي‪.‬‬ ‫وا�ستهجنت رئ��ا���س��ة املجل�س الت�شريعي ت�صريحات النائبني‬ ‫الأح��م��د ودح�لان ح��ول اال�ستقواء بقوات خارجية �أو ق��وات معادية‬ ‫لل�شعب الفل�سطيني وذلك لدخول قطاع غزة ‪-‬كما قالت‪.-‬‬ ‫واع��ت�بر ال��دك��ت��ور �أح��م��د ب��ح��ر ال��ن��ائ��ب الأول لرئي�س املجل�س‬ ‫الت�شريعي الفل�سطيني يف ب��ي��ان ل���ه‪� ،‬أن ت�صريحات ال��ن��ائ��ب�ين عن‬ ‫كتلة فتح الربملانية الأحمد ودح�لان "تعبرّ عن �إرادت��ه��م وميولهم‬ ‫ال�شخ�صية العدائية للوطن وهي خمالفة لكافة القوانني والأعراف‬ ‫الربملانية‪ ،‬وتهيئ بيئة ومناخاً ي�ؤدي لعدوان جديد على قطاع غزة"‪.‬‬ ‫و�أكد �أن النائبني خالفا �أحكام املادة (‪ )49‬من القانون الأ�سا�سي‬ ‫الفل�سطيني ال��ت��ي ت��ل��زم ال��ن��ائ��ب ب��ال��ق�����س��م ق��ب��ل ال�����ش��روع ب���أع��م��ال��ه‬ ‫الربملانية‪ ،‬ب�أن يكون خمل�صاً للوطن‪ ،‬و�أن يحافظ على حقوق ال�شعب‬ ‫الفل�سطيني والأمة وم�صاحلها و�أن يحرتم القانون‪.‬‬ ‫وق��ال‪" :‬كان الأج���در بكتلة فتح الربملانية �أن تعمل على فتح‬ ‫�أب���واب املجل�س الت�شريعي يف رام اهلل لعقد جل�سة خا�صة ملناق�شة‬ ‫الأو�ضاع ال�سيا�سية الفل�سطينية ووحدة ال�شعب الفل�سطيني و�إنهاء‬ ‫االنق�سام والهجمة ال�شر�سة على امل�سجد الأق�صى وحماولة تهويده‬ ‫وتق�سيمه وتغيري معامله"‪.‬‬


‫‪9‬‬

‫عربي ودولي‬

‫الثالثاء (‪� )3‬أيلول (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2410‬‬

‫�أوباما ي�سعى لإقناع الكونغر�س‬

‫تحركات عسكرية أمريكية تحسبا لضرب سوريا‬

‫وا�شنطن ‪ -‬وكاالت‬ ‫قال م�س�ؤولون دفاعيون �أمريكيون‬ ‫�إن "نيميتز" ح ��ام� �ل ��ة ال� �ط ��ائ ��رات‬ ‫الأمريكية التي تعمل بالطاقة النووية‪،‬‬ ‫و�سفنا �أخ��رى يف جمموعتها القتالية‬ ‫اجت �ه��ت غ��رب��ا � �ص��وب ال �ب �ح��ر الأح �م��ر‬ ‫ل �ل �م �� �س��اع��دة يف دع� ��م ه �ج��وم �أم��ري �ك��ي‬ ‫حمتمل على �سوريا‪.‬‬ ‫ون �ق �ل��ت وك ��ال ��ة روي �ت��رز ع ��ن أ�ح ��د‬ ‫امل���س��ؤول�ين ق��ول��ه إ�ن ��ه ال ت��وج��د �أوام ��ر‬ ‫حم��ددة ملجموعة "نيميتز" القتالية‬ ‫ال �ت��ي ت �� �ض��م �أرب� � ��ع م ��دم ��رات وط � ��رادا‬ ‫بالإبحار �إىل �شرق البحر املتو�سط يف‬ ‫املرحلة احلالية‪ ،‬ولكنها تبحر غربا يف‬ ‫بحر العرب حتى ميكنها �أن تقوم بذلك‬ ‫�إذا طلب منها‪.‬‬ ‫ويف الوقت الذي مل يُعرف فيه بعد‬ ‫متى �ستدخل هذ ال�سفن البحر الأحمر‪،‬‬ ‫ق��ال امل �� �س ��ؤول ذات ��ه �إن "الأمر يتعلق‬ ‫باال�ستفادة من العتاد بجعله جاهزا �إذا‬ ‫كانت هناك حاجة لال�ستعانة بقدرات‬ ‫املجموعة القتالية للحاملة ووجودها"‪.‬‬ ‫وك��ان��ت جم�م��وع��ة "نيميتز" م��وج��ودة‬ ‫يف امل�ح�ي��ط ال �ه �ن��دي ل��دع��م ال�ع�م�ل�ي��ات‬ ‫الأمريكية يف �أفغان�ستان‪ ،‬ولكن كان من‬ ‫امل�ق��رر �أن تبحر �شرقا ح��ول �آ��س�ي��ا‪ ،‬ثم‬ ‫تعود �إىل مينائها يف ايفريت بوا�شنطن‬ ‫بعد �أن حلت حملها يف الأي��ام الأخ�يرة‬ ‫حاملة الطائرات "هاري �أ�سرتومان"‪.‬‬ ‫تغيري طريق‬ ‫وق � ��ال امل� ��� �س� ��ؤول ��ون إ�ن � ��ه يف � �ض��وء‬ ‫ال��و� �ض��ع يف � �س��وري��ا ق� ��رر امل �� �س ��ؤول��ون‬ ‫الع�سكريون الأمريكيون تغيري طريق‬ ‫"نيميتز" و�إر�سالها غربا �صوب البحر‬ ‫الأحمر ورمبا للبحر املتو�سط‪.‬‬ ‫ك�م��ا �أر��س�ل��ت ال�ب�ح��ري��ة الأم��ري�ك�ي��ة‬ ‫�أي�ضا �سفينة الإن��زال الربمائي "�سان‬ ‫�أنطونيو" التي حتمل ‪ 300‬جندي من‬ ‫م�شاة البحرية ومعدات ات�صال �ضخمة‬

‫ر�أى خرباء �سيا�سيون �أن بيان وزراء‬ ‫اخلارجية ال�ع��رب‪ ،‬يف ختام اجتماعهم‬ ‫م�ساء الأحد بالقاهرة‪" ،‬مل يغلق الباب‬ ‫ب�شكل كامل �أمام توجيه �ضربة ع�سكرية‬ ‫�أمريكية ل�سوريا"‪.‬‬ ‫واع �ت�ب�ر اخل�ب��راء �أن ع ��دم الن�ص‬ ‫�صراحة يف البيان على رف����ض توجيه‬ ‫�ضربة ع�سكرية �إىل �سوريا‪ ،‬يفتح الباب‬ ‫ �إن مل ي�ك��ن ع�ل��ى م���ص��راع�ي��ه ‪� -‬أم��ام‬‫ال�ت�ح��رك الأم��ري�ك��ي نحو توجيه تلك‬ ‫ال�ضربة‪ ،‬م�شريين �إىل �أن وا�شنطن لن‬ ‫ترهن ب�أي حال قرار ال�ضربة مبوافقة‬ ‫جمل�س الأمن الدويل‪.‬‬ ‫ودع � ��ا وزراء اخل ��ارج �ي ��ة ال �ع��رب‪،‬‬ ‫يف ال �ب �ي��ان اخل �ت��ام��ي‪ ،‬الأمم امل�ت�ح��دة‬ ‫واملجتمع ال��دويل �إىل ات�خ��اذ �إج ��راءات‬ ‫"رادعة" �ضد مرتكبي جرمية الغوطة‬ ‫بريف دم�شق‪" ،‬التي يتحمل م�س�ؤوليتها‬ ‫ال�ن�ظ��ام ال�سوري"‪ ،‬م��ن دون ت� أ�ي�ي��د �أو‬ ‫رف ����ض � �ص��ري��ح ل �ل �� �ض��رب��ة ال�ع���س�ك��ري��ة‬ ‫الأمريكية املتوقعة‪.‬‬

‫حلب‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫ب��دء مقاتلو امل�ع��ار��ض��ة ال���س��وري��ة عملية ع�سكرية وا��س�ع��ة حتت‬ ‫ا�سم "قادمون"‪ ،‬تهدف �إىل فك احل�صار الذي ت�ضربه قوات النظام‬ ‫ال�سوري مدعومة مبقاتلي حزب اهلل اللبناين‪ ،‬عن مدينة حم�ص‪،‬‬ ‫و�سط �سوريا‪ ،‬وال�سيطرة على كامل املدينة‪.‬‬ ‫ويف هذا الإطار و�صلت تعزيزات ع�سكرية �إىل املنطقة بني حم�ص‬ ‫وحماة‪ ،‬وب��د�أت با�ستهداف مراكز ق��وات النظام ال�سوري بالأ�سلحة‬ ‫الثقيلة‪ ،‬و�صواريخ غراد‪ ،‬يف م�سعى لدخول مدينة حم�ص‪ ،‬واالن�ضمام‬ ‫�إىل الوحدات ال�صغرية املقاتلة يف املنطقة‪.‬‬ ‫وا�ستطاع كل من ل��واء ال�ف��اروق‪ ،‬ول����واء التوحيد‪ ،‬وهيئة حماية‬ ‫املدنيني‪ ،‬التابعة للجي�ش ال�سوري احلر‪ ،‬يف عملية م�شرتكة‪ ،‬ال�سيطرة‬ ‫على ‪ 23‬قرية و‪ 5‬نقاط ع�سكرية‪ ،‬كانت ت�سيطر عليها قوات النظام‬ ‫ال�سوري يف ريف حم�ص‪ ،‬وانطلقت العملية من بلدة "عقريبات" يف‬ ‫حمافظة حماة‪ ،‬حيث �سيطر اجلي�ش احلر فيها على وحدة ع�سكرية‬ ‫كبرية لقوات الأ�سد‪ ،‬ثم تابعوا التقدم نحو ريف حم�ص‪.‬‬ ‫وي�سعى اجلي�ش احلر لل�سيطرة على مناطق ات�صال حمافظات‬ ‫حماة و�سط البالد‪ ،‬مع حلب والرقة �شماال‪ ،‬يف م�سعى لقطع طريق‬ ‫الإم ��دادات ع��ن ق��وات النظام ال���س��وري‪ ،‬ويف ه��ذا الإط ��ار �أر��س��ل ل��واء‬ ‫التوحيد كتيبة ت�ضم �أ�سلحة ثقيلة �إىل املنطقة‪.‬‬

‫ضغوطات يف بريطانيا إلعادة التصويت‬ ‫على التدخل العسكري بسوريا‬ ‫لندن ‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫«نيميتز»‪ ..‬حاملة الطائرات الأمريكية التي تعمل بالطاقة النووية‬

‫لالن�ضمام �إىل املدمرات اخلم�س‪.‬‬ ‫وق � � ��ال م � �� � �س � ��ؤول ث � ��ان ل ��روي�ت�رز‬ ‫إ�ن ��ه ط�ل��ب م��ن "�سان �أنطونيو"‪� ،‬أن‬ ‫تعمل ك�ق��اع��دة جت� ّم��ع م�ت�ق��دم��ة ميكن‬ ‫ا��س�ت�خ��دام�ه��ا ك �ق��اع��دة م � ؤ�ق �ت��ة ل�ق��وات‬ ‫العمليات اخلا�صة �إذا مت االحتياج لها‪،‬‬ ‫ومي �ك��ن �أي �� �ض��ا �أن ت���س��اع��د يف عمليات‬ ‫الإج � �ل� ��اء‪ .‬وق� ��د � �ض��اع �ف��ت ال �ب �ح��ري��ة‬ ‫الأم��ري �ك �ي��ة وج��وده��ا يف � �ش��رق ال�ب�ح��ر‬ ‫امل �ت ��و� �س ��ط خ �ل��ال الأ� � �س � �ب� ��وع الأخ �ي��ر‬ ‫م �� �ض �ي �ف��ة ب �� �ش �ك��ل ف �ع �ل��ي م��دم��رت�ي�ن‬ ‫للمدمرات الثالث املوجودة يف املنطقة‬ ‫ب �� �ش �ك��ل ع � ��ام‪ ،‬وي� �ق ��ول م �� �س ��ؤول ��ون �إن‬ ‫املدمرات اخلم�س حتمل يف املجمل نحو‬

‫مئتي �صاروخ توماهوك‪.‬‬ ‫وق��د �أج ��ل �أوب��ام��ا ال���س�ب��ت املا�ضي‬ ‫��ض��رب��ات و��ش�ي�ك��ة ب���ص��واري��خ ك ��روز من‬ ‫خم�س مدمرات موجودة قبالة ال�ساحل‬ ‫ال�سوري وق��رر ال�سعي للح�صول على‬ ‫م��واف�ق��ة الكونغر�س يف خ�ط��وة �أوق�ف��ت‬ ‫ب�شكل فعلي �أي هجوم مل��دة ت�سعة أ�ي��ام‬ ‫على الأقل‪.‬‬ ‫ويعطي ه��ذا الت�أجيل املخططني‬ ‫الع�سكريني م��زي��دا م��ن ال��وق��ت لإع��ادة‬ ‫تقييم ال�سفن والأ�سلحة الأخرى التي‬ ‫�سيتم احلفاظ عليها يف املنطقة‪.‬‬ ‫وتتواجد خم�س مدمرات �أمريكية‬ ‫ح��ال�ي��ا يف � �ش��رق امل�ت��و��س��ط‪ ،‬يف ح�ين �أن‬

‫امل�ع�ت��اد �أن ت�ت��واج��د ث�ل�اث ��س�ف��ن تركز‬ ‫على مواجهة اية تهديدات الوروبا من‬ ‫ال�صواريخ البال�ستية االيرانية‪.‬‬ ‫وامل� � ��دم� � ��رات الأم ��ري� �ك� �ي ��ة وه� ��ي‪،‬‬ ‫ي��و‪.‬ا���س‪.‬ا���س ��س�ت��اوت وم�ي�ه��ان ورام�ي��ج‬ ‫وب� � ��اري وغ��ري �ف �ل��ي‪ ،‬ج ��اه ��زة الط�ل�اق‬ ‫��ص��واري��خ ك��روز اذا م��ا �أع�ط��ى الرئي�س‬ ‫�أوباما الأمر لذلك‪.‬‬ ‫م� ��ن ج ��ان� �ب ��ه ‪ ،‬أ�ط � �ل� ��ق ال��رئ �ي ����س‬ ‫الأمريكي باراك �أوباما ومعاونوه �أول‬ ‫�أم�س الأحد حملة تعبئة مكثفة لإقناع‬ ‫�أع�ضاء الكونغر�س املرتددين باملوافقة‬ ‫على قراره توجيه �ضربة ع�سكرية �إىل‬ ‫ن�ظ��ام الرئي�س ال���س��وري ب�شار الأ��س��د‪،‬‬

‫ك �م��ا أ�ف� � ��اد م� ��� �س� ��ؤول ك �ب�ي�ر يف ال �ب �ي��ت‬ ‫الأبي�ض‪.‬‬ ‫ون�ق�ل��ت وك��ال��ة الأن �ب��اء الفرن�سية‬ ‫ع��ن امل �� �س ��ؤول ‪-‬ال� ��ذي ط�ل��ب ع ��دم ذك��ر‬ ‫ا��س�م��ه‪ -‬ال �ق��ول �إن �أوب��ام��ا ون��ائ�ب��ه جو‬ ‫بايدن وكبري موظفي البيت الأبي�ض‬ ‫�ضاعفوا جميعاً عدد املكاملات الهاتفية‬ ‫مع �أع�ضاء جمل�سي النواب وال�شيوخ يف‬ ‫الكونغر�س‪.‬‬ ‫وقطع نحو �سبعني ع�ضواً �إجازاتهم‬ ‫وجتمعوا يف �أروق��ة مبنى الكونغر�س يف‬ ‫وا�شنطن الأح ��د‪ ،‬حيث �أطلعهم فريق‬ ‫�أوباما ل�ش�ؤون الأمن القومي على بع�ض‬ ‫املعلومات اال�ستخباراتية ب�ش�أن �سوريا‪.‬‬

‫خرباء‪ :‬قرار الجامعة العربية لم يغلق الباب أمام ضربة‬ ‫أمريكية مرتقبة ضد سوريا‬ ‫القاهرة ‪ -‬الأنا�ضول‬

‫"الحر" يطلق عملية عسكرية‬ ‫لفك الحصار عن حمص‬

‫و�شدد الوزراء على �ضرورة "تقدمي‬ ‫ك��اف��ة �أ��ش�ك��ال ال��دع��م امل�ط�ل��وب لل�شعب‬ ‫ال���س��وري ل�ل��دف��اع ع��ن نف�سه‪ ،‬و��ض��رورة‬ ‫ت���ض��اف��ر اجل �ه ��ود ال �ع��رب �ي��ة وال��دول �ي��ة‬ ‫مل�ساعدته"‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬قال عمرو ها�شم ربيع‪،‬‬ ‫�أ�ستاذ العلوم ال�سيا�سية مبركز الأهرام‬ ‫للدرا�سات ال�سيا�سية واال�سرتاتيجية‬ ‫ب��ال�ق��اه��رة‪� ،‬إن ب�ي��ان اجل��ام�ع��ة العربية‬ ‫"فتح ال�ب��اب ب�شكل غ�ير مبا�شر أ�م��ام‬ ‫ت��وج �ي��ه � �ض��رب��ة ع���س�ك��ري��ة لأن ال ��دول‬ ‫العربية مل تنجح يف الو�صول اىل اتفاق‬ ‫ع�ل��ى ال�ن����ص ��ص��راح��ة ع�ل��ى رف����ض تلك‬ ‫ال�ضربة"‪.‬‬ ‫واع � �ت�ب��ر ه ��ا�� �ش ��م �أن م� ��ا و� �ص �ف��ه‬ ‫بـ"�سيا�سة الباب املوارب"‪ ،‬التي ك�شف‬ ‫عنها بيان الأم�س‪ ،‬ت�شري �إىل �أن اجلامعة‬ ‫حت ��اول ال �ن ��أي بنف�سها ع��ن ��ص��راع��ات‬ ‫أ�خ��رى تتمثل يف تدخل دول عربية يف‬ ‫�ش�ؤون دولة أ�خ��رى‪ ،‬ما قد يخلق املزيد‬ ‫من امل�شاكل كما جرى من قبل بلبنان‬ ‫يف ثمانينيات القرن املا�ضي‪� ،‬أو ما حدث‬ ‫يف العراق وما جرى بليبيا م�ؤخرا‪.‬‬

‫ور�أي ه��ا� �ش��م �أن ع �ق��د االج �ت �م��اع‬ ‫ال � ��وزاري ال �ع��رب��ي ق�ب��ل � �ص��دور تقرير‬ ‫ال�ل�ج�ن��ة ال��دول �ي��ة ال �ت��ي زارت ��س��وري��ا‬ ‫الأ�سبوع املا�ضي للتحقيق يف ا�ستخدام‬ ‫الأ�سلحة الكيماوية بالغوطة بدم�شق‬ ‫"�أثر على طبيعة القرار العربي"‪.‬‬ ‫ويف ال �� �س �ي��اق ن �ف �� �س��ه‪ ،‬ق� ��ال ه�ي�ث��م‬ ‫امل ��ال ��ح‪ ،‬رئ �ي ����س ال�ل�ج�ن��ة ال �ق��ان��ون �ي��ة يف‬ ‫"االئتالف الوطني ال�سوري" املعار�ض‪،‬‬ ‫يف ت �� �ص��ري �ح��ات ل �ل �� �ص �ح �ف �ي�ين م �� �س��اء‬ ‫الأح��د باجلامعة العربية‪� ،‬إن القرارات‬ ‫ال�صادرة عن الوزراء العرب "�سرت�ضي‬ ‫االئتالف ال�سوري‪ ،‬ال �سيما و�أن القرار‬ ‫مل ين�ص �صراحة على رف�ض ال�ضربة‬ ‫الع�سكرية"‪.‬‬ ‫ونا�شد االئتالف‪ ،‬على ل�سان رئي�سه‬ ‫�أحمد اجلربا‪ ،‬وزراء اخلارجية العرب‬ ‫باملوافقة على توجيه �ضربة ع�سكرية‬ ‫للنظام ال�سوري‪.‬‬ ‫بدوره‪ ،‬قال عالء عز الدين‪ ،‬اخلبري‬ ‫اال� �س�ترات �ي �ج��ي ب � أ�ك��ادمي �ي��ة "نا�صر"‬ ‫الع�سكرية يف القاهرة‪� ،‬إن بيان اجلامعة‬ ‫العربية حاول "تقريب وجهات النظر‬

‫املتباينة ب�ين ال ��دول الأع���ض��اء ليخرج‬ ‫بتلك ال�صيغة التي تفتح الباب �ضمنا‬ ‫�أمام ال�ضربة الأمريكية �ضد �سوريا"‪.‬‬ ‫و�أو� � �ض� ��ح ع ��ز ال ��دي ��ن �أن م��واق��ف‬ ‫ال ��دول ال�ع��رب�ي��ة متباينة �إزاء الأزم ��ة‬ ‫ع�ل��ى ن�ح��و وا� �ض��ح‪ ،‬ف�ع�ل��ى �سبيل امل�ث��ال‬ ‫ف� ��إن ال �ت �ق��ارب امل���ص��ري وال���س�ع��ودي مل‬ ‫مينع وجود خالف بينهما �إزاء التحرك‬ ‫حيث اجتهت ال�سعودية اىل دعم احلل‬ ‫الع�سكري‪ ،‬وتوافقت معها قطر‪ ،‬بينما‬ ‫تدعو م�صر اىل احلل ال�سيا�سي وهو ما‬ ‫تذهب �إليه غالبية الدول‪.‬‬ ‫وحت �ف �ظ��ت اجل ��زائ ��ر ع �ل��ى ال�ف�ق��رة‬ ‫املتعلقة بدعوة الأمم املتحدة واملجتمع‬ ‫ال��دويل �إىل اال�ضطالع مب�س�ؤولياتهم‬ ‫وات�خ��اذ الإج� ��راءات ال��رادع��ة وال�لازم��ة‬ ‫�ضد مرتكبي هذه اجلرمية‪.‬‬ ‫ودعت اجلزائر �إىل انتظار النتائج‬ ‫النهائية لتحقيق فريق مفت�شي الأمم‬ ‫امل�ت�ح��دة ب���ش��أن احل��دي��ث ع��ن ا�ستخدام‬ ‫�أ� �س �ل �ح��ة ك�ي�م�ي��ائ�ي��ة‪ ،‬ف�ي�م��ا مل ي���ص��وت‬ ‫العراق على الفقرة نف�سها �إ�ضافة �إىل‬ ‫الفقرة املتعلقة بتحميل النظام ال�سوري‬

‫امل�س�ؤولية عن هذه اجلرمية‪.‬‬ ‫ب �ي �ن �م��ا حت �ف��ظ ل �ب �ن��ان ع �ل��ى ق ��رار‬ ‫جمل�س جامعة الدول العربية بالكامل‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف عز الدين �أن اجلميع كان‬ ‫ينتظر م �ب��ادرة م��ن اجل��ام�ع��ة العربية‬ ‫بالأم�س تت�ضمن م�غ��ادرة ب�شار الأ�سد‬ ‫احل�ك��م وت��رت�ي��ب الأوراق ب�شكل �أ��س��رع‪،‬‬ ‫لكن ما خرج من قرارات لن ي�ؤثر على‬ ‫القرار الأمريكي يف توجه ال�ضربة‪.‬‬ ‫وق��ال نبيل ال�ع��رب��ي‪ ،‬الأم�ي�ن العام‬ ‫جلامعة ال��دول العربية‪ ،‬يف وقت �سابق‬ ‫اليوم‪�" ،‬إن موقف اجلامعة الثابت منذ‬ ‫ب��دء الأزم��ة ال�سورية ه��و الت�أكيد على‬ ‫احلل ال�سيا�سي"‪.‬‬ ‫وي �ت��زاي��د احل��دي��ث ع��ن اح�ت�م��االت‬ ‫توجيه �ضربة ع�سكرية تقودها الواليات‬ ‫املتحدة �ضد النظام ال�سوري؛ ردا على‬ ‫ات �ه��ام ق ��وات ب���ش��ار الأ� �س��د ب��ا��س�ت�خ��دام‬ ‫�أ��س�ل�ح��ة كيميائية يف منطقة الغوطة‬ ‫ب��ري��ف دم �� �ش��ق (ج� �ن ��وب) ي� ��وم ‪� 21‬آب‬ ‫امل��ا� �ض��ي؛ مم��ا �أ� �س �ف��ر ع��ن م�ق�ت��ل نحو‬ ‫‪� 1500‬شخ�ص و�إ�صابة ‪� 10‬آالف �آخرين‪،‬‬ ‫معظمهم ن�ساء و�أطفال‪.‬‬

‫�أو�ضح عمدة العا�صمة الربيطانية "لندن"‪� ،‬إنه ال يرى �أي �سبب‬ ‫لعدم تقدمي اق�تراح جديد ملجل�س العموم الربيطاين‪ ،‬مبا يف ذلك‬ ‫التدخل الع�سكري يف �سوريا‪ ،‬يف حال توافر املزيد من الأدلة القوية‬ ‫التي تثبت تورط الأ�سد با�ستخدام �أ�سلحة كيماوية‪.‬‬ ‫وك ��ان وزي ��ر اخل��ارج �ي��ة الأم�ي�رك ��ي "جون كريي"‪ ،‬ك���ش��ف �أن‬ ‫�ضغوطات جت��ري م��ن قبل بع�ض ال�سيا�سيني ال�بري�ط��ان�ي�ين‪ ،‬على‬ ‫رئي�س وزرائهم "كامريون"‪ ،‬من �أجل �إعادة طرح التدخل الع�سكري‬ ‫�إىل الت�صويت‪ ،‬يف جمل�س العموم الربيطاين‪ ،‬يف حالة تزايد توافر‬ ‫الأدلة حول ا�ستخدام غاز ال�سارين‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف "بوري�س جون�سون" ع�م��دة ل�ن��دن وال�ع���ض��و يف أ�ح��د‬ ‫االح��زاب املحافظة يف �أحد مقاالته‪� ،‬أن ا�ستخدام ال�سالح الكيماوي‬ ‫يف �سوريا والذي �أدى ملقتل الكثري من الأ�شخا�ص يجب �أال مير بال‬ ‫عقاب‪.‬‬ ‫وق��ال "جون�سون" إ�ن��ه ال ي��رى �أي �سبب ل�ع��دم ت�ق��دمي اق�تراح‬ ‫جديد للربملان‪ ،‬مبا يف ذلك التدخل الع�سكري‪ ،‬يف حال توافر املزيد‬ ‫من الأدل��ة القوية التي تثبت ت��ورط الأ�سد‪ .‬وبالتايل العار �سيلحق‬ ‫زعيم املعار�ضة "�أيد ميلي باند" ولي�س "كامريون"‪.‬‬

‫روسيا غري مقتنعة بأدلة أمريكا‬ ‫بحق سوريا‬ ‫مو�سكو ‪ -‬وكاالت‬ ‫ق��ال وزي��ر اخل��ارج�ي��ة ال��رو��س��ي �سريغي الف ��روف �إن توجيه‬ ‫�ضربة ل�سوريا �سي�ؤجل عقد م�ؤمتر ال�سالم "ملدة طويلة‪� ،‬إن مل يكن‬ ‫للأبد‪.‬‬ ‫كما اعترب �أن الأدل ��ة التي قدمتها ال��والي��ات املتحدة لت�أكيد‬ ‫ا�ستخدام نظام الرئي�س ال�سوري ب�شار الأ�سد �أ�سلحة كيميائية يف‬ ‫هجوم وق��ع بغوطة دم�شق ي��وم ‪� 21‬آب غ�ير مقنعة �إطالقا"‪ .‬من‬ ‫جانبها �أعربت ال�صني عن قلقها من �أي حترك ع�سكري منفرد بعد‬ ‫�أن قدمت وا�شنطن لها �أدلتها‪ ،‬لكن بكني مل تعرب عن موقفها من‬ ‫تلك الأدلة‪.‬‬ ‫يف حم��ا� �ض��رة أ�م � ��ام م �ع �ه��د ال �ع�ل�اق ��ات ال ��دول �ي ��ة يف م��و��س�ك��و‬ ‫ق��ال الف ��روف "ما ع��ر��ض��ه علينا ��ش��رك��ا ؤ�ن��ا الأم��ري �ك �ي��ون وك��ذل��ك‬ ‫الربيطانيون والفرن�سيون يف املا�ضي ويف الآونة الأخرية ال يقنعنا‬ ‫على الإطالق"‪.‬‬ ‫و�أعرب عن ا�ستغرابه من �إعالن نظريه الأمريكي جون كريي‬ ‫�أن مو�سكو جتاهلت �أدلة زودتها بها وا�شنطن تثبت ا�ستخدام نظام‬ ‫دم�شق الأ�سلحة الكيميائية‪ .‬و أ�� �ش��ار �إىل �أن الأدل ��ة التي قدمتها‬ ‫وا��ش�ن�ط��ن ل��رو��س�ي��ا غ�ير حم ��ددة وغ�ي�ر مقنعة ح�ي��ث مل تت�ضمن‬ ‫�إحداثيات جغرافية �أو �أ�سماء �أو �أي �أدلة ت�شري �إىل �أن العينات �أخذها‬ ‫خ�ب�راء‪ ،‬كما مل تت�ضمن �أي تعليقات على ت�شكيك اخل�ب�راء يف ما‬ ‫يتعلق ب�أ�شرطة الفيديو التي ن�شرت يف الإنرتنت يف هذا ال�ش�أن‪.‬‬ ‫ويف هذا ال�سياق و�صف ما عر�ض على مو�سكو من �أدلة ب�أنه بع�ض‬ ‫ال�صور اخلالية فيها الكثري من املفارقات والكثري من ال�شكوك‪.‬‬ ‫و�أو�ضح الفروف �أنه "حني نطلب املزيد من التفا�صيل يقولون �إن‬ ‫الأمر �سري وال ميكنهم عر�ضه"‪ ،‬م�شريا �إىل �أنه ال ميكن ا�ستخدام‬ ‫ذريعة ال�سرية عندما يدور احلديث عن احلرب وال�سالم‪.‬‬

‫"إسرائيل" والضربة األمريكية على سوريا‬ ‫�صالح النعامي‬ ‫مل ي�ك��ن م��ن قبيل ال���ص��دف��ة ع�ل��ى الإط�ل�اق �أن‬ ‫تتزامن الرتتيبات الأمريكية ل�ضرب نظام الأ�سد‬ ‫م��ع وج��ود وف��د أ�م �ن��ي �صهيوين رف�ي��ع يف ال��والي��ات‬ ‫املتحدة برئا�سة كل من يعكوف عامي درور‪ ،‬م�ست�شار‬ ‫"الأمن القومي" ال�صهيوين ومنرود �شيفر‪ ،‬رئي�س‬ ‫�شعبة العمليات يف هيئة �أركان اجلي�ش الإ�سرائيلي‪.‬‬ ‫فمن الوا�ضح �أن ال�صهاينة حاولوا بكل قوة الت�أثري‬ ‫م�سار العملية الع�سكرية الأمريكية املرتقبة‪ ،‬بحيث‬ ‫حتقق خارطة امل�صالح الإ�سرائيلية‪� .‬إن "�إ�سرائيل"‬ ‫تنطلق م��ن اف�ترا���ض م�ف��اده �أن احلملة الع�سكرية‬ ‫الأمريكية املرتقبة �ضد �سوريا �ست�ضعها �أمام جملة‬ ‫م��ن ال �ف��ر���ص وال �ت �ح��دي��ات‪ ،‬ف�ع�ل��ى ��ص�ع�ي��د ال�ف��ر���ص‬ ‫الإ��س�ترات�ي�ج�ي��ة‪ ،‬ف� ��إن "تل �أبيب" ت��رى �أن حملة‬ ‫ع�سكرية على �سوريا‪ ،‬ميكن �أن تخدم "�إ�سرائيل" يف‬ ‫حتقيق الأهداف التالية‪:‬‬ ‫�أو ًال‪ :‬ت��دم�ير �أك�ب�ر ق��در م��ن ال �ق��وة الع�سكرية‬ ‫الإ��س��رائ�ي�ل�ي��ة‪� � ،‬س��واء ع�ل��ى �صعيد ال�ت�ق�ل�ي��دي وغ�ير‬ ‫التقليدي‪ .‬وت��رى ال��دوائ��ر الإ�سرائيلية �أن تدمري‬ ‫ال ��دف ��اع ��ات اجل ��وي ��ة ال �� �س��وري��ة‪ ،‬وخم� � ��ازن ال �� �س�لاح‬ ‫ال�ك�ي�م��اوي وخم ��ازن ال���ص��واري��خ البعيد امل��دى ميثل‬

‫م�صلحة �إ�سرائيلية م��ن ال�ط��راز الأول‪ ،‬م��ع ت�شديد‬ ‫الإ�سرائيليني على �أن ا�ستهداف هذه الأهداف ال ي�ؤثر‬ ‫يف موازين القوى بني النظام والثوار‪.‬‬ ‫ثانياً‪ :‬تنطلق "�إ�سرائيل" من اف�ترا���ض مفاده‬ ‫�أن ال�ضربة الع�سكرية حتمل يف طياتها ر�سالة ردع‬ ‫لإي� ��ران‪ ،‬وه��ذا م��ا ع�بر عنه داين دان ��ون ن��ائ��ب وزي��ر‬ ‫الدفاع الإ�سرائيلي‪ ،‬حيث قال �إن العملية الع�سكرية‬ ‫املرتقبة �ضد �سوريا �ستحمل يف طياتها ر�سالة وا�ضحة‬ ‫لإيران ب�أن العامل لن ي�سمح لها مبوا�صلة م�شروعها‬ ‫لإن�ت��اج �سالح ن��ووي‪ ،‬معترباً �أن العملية الع�سكرية‬ ‫يف ح��ال مت��ت "�ستعزز م��ن �صدقية ق �ي��ادة الرئي�س‬ ‫�أوباما الذي اعترب �أن ح�صول �إيران على �سالح نووي‬ ‫ميثل" خطاً �أحمر لن ي�سمح بتجاوزه"‪ .‬ويذكر �أن‬ ‫"�إ�سرائيل" تعترب الربنامج النووي الإيراين ميثل‬ ‫"خطراً وجودياً" عليها لأن��ه ي�سمح ب�سباق ت�سلح‬ ‫نووي يف املنطقة‪.‬‬ ‫ث��ال �ث �اً‪ :‬ت ��رى "�إ�سرائيل" �أن جن ��اح ال��والي��ات‬ ‫املتحدة يف تنفيذ ال�ضربة الع�سكرية �سي�ؤدي ب�شكل‬ ‫خا�ص �إىل تعزيز مكانة وا�شنطن يف املنطقة‪ ،‬وهذا‬ ‫بحد ذات��ه ميثل م�صلحة ا�سرتاتيجية م��ن ال�ط��راز‬ ‫الأول لـ"�إ�سرائيل"‪ .‬ح�ي��ث ت��رى حم��اف��ل التقدير‬ ‫اال�سرتاتيجي يف "تل �أبيب" �أن ا�ستعادة ال��والي��ات‬

‫امل �ت �ح��دة م�ك��ان�ت�ه��ا يف امل �ن �ط �ق��ة � �س �ي �ع��زز م ��ن امل�ك��ان��ة‬ ‫الإقليمية لـ"�إ�سرائيل"‪ ،‬كما �أن هذا التطور يح�سن‬ ‫من فر�ص ا�ستئناف حمور االعتدال العربي لدوره‪،‬‬ ‫وهو بحد ذاته يح�سن البيئة الإقليمية لـ"�إ�سرائيل"‬ ‫كما قال �ألون ليفني وكيل وزارة اخلارجية الإ�سرائيلي‬ ‫الأ�سبق‪.‬‬ ‫خطورة انت�صار الثورة‬ ‫ع �ل��ى ال��رغ��م م��ن �أن الأم��ري �ك �ي�ين ق��د �أب �ل �غ��وا‬ ‫الإ�سرائيليني �أن احلملة الع�سكرية على �سوريا –‬ ‫يف ح��ال مت��ت‪� -‬ستكون حم��دودة "خنجرية"‪ ،‬ولن‬ ‫ت�ؤثر يف موازين القوى بني النظام وبني الثوار‪� ،‬إال‬ ‫�أن "�إ�سرائيل" تخ�شى �أن تخرج الأم��ور عن نطاق‬ ‫ال�سيطرة‪ ،‬بحيث ت�سفر احلملة عن تغيري جذري‬ ‫يف م��وازي��ن ال �ق��وى ل���ص��ال��ح ال �ث ��وار‪ ،‬ب���ش�ك��ل ي ��ؤدي‬ ‫�إىل ا��س�ق��اط ن �ظ��ام الأ� �س��د‪ .‬وال خ�ل�اف ب�ين دوائ��ر‬ ‫التقدير اال�سرتاتيجي يف "تل �أبيب" على �أن بقاء‬ ‫نظام الأ��س��د هو �أف�ضل اخل�ي��ارات "ال�سيئة"‪ .‬وقد‬ ‫عرب عن ه��ذه امل�خ��اوف اجل�نرال ع��وزي دي��ان الذي‬ ‫�شغل يف املا�ضي من�صب نائب رئي�س �أرك��ان اجلي�ش‬ ‫ورئ�ي����س �شعبة اال��س�ت�خ�ب��ارات ال�ع���س�ك��ري��ة ورئ�ي����س‬ ‫جمل�س الأمن القومي‪ .‬فقد �شدد ديان على �أن بقاء‬ ‫نظام الأ��س��د ه��و �أف�ضل اخل�ي��ارات ال�سيئة‪ ،‬حم��ذراً‬

‫من �أن �إ�سقاط النظام يعني ال�سماح ببناء قواعد‬ ‫لـ"حركات اجل �ه��اد العاملي" ب��ال �ق��رب م��ن ح��دود‬ ‫"�إ�سرائيل"‪ .‬وي�سخر ديان من احلجج القائلة �إن‬ ‫�إ�سقاط النظام الأ��س��د �سيبعد إ�ي��ران عن املنطقة‪،‬‬ ‫م �� �ش�يراً �إىل �أن ال�ت�ن�ظ�ي�م��ات الإ� �س�لام �ي��ة ال�سنية‬ ‫�ستهدد النظام الأردين‪� ،‬أوث��ق حلفاء "�إ�سرائيل"‪،‬‬ ‫و�ستعمل من داخ��ل الأرا�ضي الأردن�ي��ة‪ ،‬ع�لاوة على‬ ‫�أنها �ستح�سن من قدرتها على العمل انطالقاً من‬ ‫الأرا� �ض��ي اللبنانية‪ .‬وم��ن �أج��ل ال�ت��أث�ير يف نتائج‬ ‫احلملة الع�سكرية‪ ،‬فقد حر�صت "�إ�سرائيل" على‬ ‫امل�شاركة يف التخطيط للحملة‪ ،‬وذل��ك م��ن خالل‬ ‫وفد ر�سمي توجه �إىل وا�شنطن لهذا الغر�ض‪ .‬و�ضم‬ ‫الوفد ك ً‬ ‫ال من م�ست�شار الأمن القومي الإ�سرائيلي‬ ‫يعكوف عامي درور واجل�نرال من��رود �شيفر رئي�س‬ ‫��ش�ع�ب��ة ال�ت�خ�ط�ي��ط يف اجل�ي����ش الإ� �س��رائ �ي �ل��ي‪ ،‬حيث‬ ‫�أجريا لقاءات مع م�ست�شارة الأمن القومي �سوزان‬ ‫رايت�س بهذا اخل�صو�ص‪ .‬و�أ�شارت �صحيفة معاريف‬ ‫�إىل �أن رئ �ي ����س ��ش�ع�ب��ة اال� �س �ت �خ �ب��ارات ال�ع���س�ك��ري��ة‬ ‫اجل �ن�رال �أف �ي��ف ك��وخ��ايف ق��د ت��وج��ه يف وق��ت �سابق‬ ‫لوا�شنطن؛ لتقدمي معلومات ا�ستخبارية ت�ساعد‬ ‫الأمريكيني على حتديد قائمة الأه��داف املر�شحة‬ ‫لل�ضرب‪.‬‬

‫مطمئنني لنوايا الأ�سد‬ ‫وع�ل��ى ال��رغ��م م��ن ت �ه��دي��دات امل�ت�ح��دث�ين با�سم‬ ‫النظام ال�سوري بالرد عرب ا�ستهداف "�إ�سرائيل"‬ ‫يف حال تعر�ضت �سوريا للهجوم‪ ،‬ف�إن هناك اجماعاً‬ ‫داخل حمافل التقدير اال�سرتاتيجي يف "تل �أبيب"‬ ‫على �أن فر�ص قيام الأ�سد با�ستهداف "ا�سرائيل"‬ ‫�ضئيلة جداً‪ .‬وقد جتلت درجة االطمئنان الإ�سرائيلي‬ ‫يف قرار احلكومة الإ�سرائيلية بتجنيد عدد حمدود‬ ‫جداً من قوات االحتياط‪ .‬ويف "ا�سرائيل" يرون �أن‬ ‫النظام لن يقدم على ا�ستهداف "�إ�سرائيل"؛ لأنه‬ ‫يعلم أ�ن��ه �سيخاطر ب��ردة ف�ع��ل ا�سرائيلية كا�سحة‬ ‫ت � ��ؤدي ح �ت �م �اً �إىل ت�غ�ي�ير م ��وازي ��ن ال �ق��وى ل���ص��ال��ح‬ ‫ال�ث��وار‪ ،‬ع�لاوة على �أن الإ�سرائيليني نقلوا ر�سالة‬ ‫للأ�سد ع�بر مبعوثني �أج��ان��ب مفادها‪" :‬عليك �أن‬ ‫تتحمل �ضربة �أمريكية حم��دودة وجتل�س بهدوء؛‬ ‫لأنه يف حال قمت با�ستهدافنا‪ ،‬ف�إن ردة فعلنا �ستكون‬ ‫من القوة بحيث ت�ؤثر يف م�ستقبل نظامك"‪.‬‬ ‫لكن على الرغم من كل ما تقدم‪ ،‬ف�إن الإح�سا�س‬ ‫يف "تل �أبيب" �أن تخطيط العملية الع�سكرية على‬ ‫�سوريا �شيء‪ ،‬ونتائجها �شيء �آخر؛ حيث هناك �إجماع‬ ‫على �أن العملية ميكن �أن ت��ؤدي حتديداً �إىل النتائج‬ ‫التي ال ترغب فيها الواليات املتحدة و"�إ�سرائيل"‪.‬‬


‫‪10‬‬

‫�ش�ؤون عربية ودولية‬

‫الثالثاء (‪� )3‬أيلول (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2410‬‬

‫توصية قضائية بحل جمعية‬ ‫اإلخوان املسلمني يف مصر‬ ‫القاهرة ‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫�أو�صت هيئة مفو�ضي الدولة (هيئة خ�براء ق�ضائية) حمكمة‬ ‫الق�ضاء الإداري مبجل�س ال��دول��ة‪ ،‬بحل جمعية الإخ���وان امل�سلمني‬ ‫و�إغ�ل�اق مقرها الرئي�سي باملقطم (���ش��رق ال��ق��اه��رة)‪ ،‬يف �إ���ش��ارة �إىل‬ ‫مكتب الإر�شاد‪.‬‬ ‫وق���ال م�صدر ق�ضائي �إن الهيئة �أو���ص��ت ك��ذل��ك ب���إ���ص��دار حكم‬ ‫ق�ضائي بوقف قيد اجلمعية التي مت �إ�شهارها يف ‪� 19‬آذار املا�ضي �إبان‬ ‫حكم الرئي�س املنتخب حممد مر�سي‪ ،‬مع ت�صفيتها بتعيني م�صفي‬ ‫للجمعية للقيام ب���دوره امل��ن��اط ب��ه عمال بقانون تنظيم اجلمعيات‬ ‫وامل�ؤ�س�سات الأهلية‪.‬‬ ‫ومل يك�شف امل�����ص��در ع��ن الأ���س��ب��اب ال��ت��ي ا�ستندت �إل��ي��ه��ا الهيئة‬ ‫للخروج بتلك التو�صية‪.‬‬ ‫وتبقى التو�صية ا�ست�شارية‪ ،‬يجوز للمحكمة �أن ت�أخذ بها‪ ،‬ومن‬ ‫حقها �أي�ضا جتاهلها و�أن تق�ضي بحكم خمتلف‪ ،‬غري �أنه جرت العادة‬ ‫يف �أغلب الق�ضايا �أن ت�أخذ املحكمة بر�أي هيئة مفو�ضي الدولة‪.‬‬ ‫و�سبق �أن منحت وزارة الت�ضامن االجتماعي "جمعية" الإخوان‬ ‫امل�سلمني" الرتخي�ص يف عهد الرئي�س حممد مر�سي‪ ،‬وذلك لتجاوز‬ ‫اجلدل القانوين الذي �أثري حول و�ضع "اجلماعة" التي ان�شئت عام‬ ‫‪.1928‬‬ ‫وبح�سب ت�صريحات �سابقة مل�صدر م�س�ؤول يف وزارة الت�ضامن‬ ‫االج��ت��م��اع��ي ف����إن ن�شاط اجلمعية ال��ر���س��م��ي‪ ،‬ال���ذي يخ�ضع لرقابة‬ ‫وزارة الت�ضامن االجتماعي‪�( ،‬أن�شطة خريية واجتماعية) "جممد‬ ‫عمليا منذ �أحداث املقطم بعد مقتل عدد من املتظاهرين �أمام املقر‬ ‫الرئي�سي للجماعة‪ ،‬و أ�ن��ه يف حال ثبوت ا�ستخدامها لل�سالح و�إدان��ة‬ ‫قياداتها مبوجب حكم ق�ضائي‪� ،‬سيتم حلها فورا"‪.‬‬ ‫وكانت احلكومة امل�صرية امل�ؤقتة �أعلنت يف وق��ت �سابق ال�شهر‬ ‫املا�ضي �أنها ال ت�سعى حلل جماعة الإخ���وان امل�سلمني‪ ،‬ولكن �سيتم‬ ‫تقنينها و�ستبد�أ حماكمات على الفور لقيادتها بعد القب�ض على باقي‬ ‫املطلوبني منهم‪.‬‬

‫القضائي املصري يحكم بوقف بث‬ ‫فضائية الحافظ الدينية‬ ‫القاهرة‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫ق�ضت حمكمة الق�ضاء الإداري امل�صرية �أم�س الإثنني بوقف بث‬ ‫ف�ضائية "احلافظ" الدينية و�إلغاء تراخي�صها‪ ،‬بح�سب م�صدر ق�ضائي‪.‬‬ ‫ووف��ق��ا للم�صدر ذات���ه‪ ،‬ف����إن املحكمة قبلت ال��دع��وى ال��ت��ى �أقامها‬ ‫الفنان هاين رمزي بوقف بث قناة احلافظ (التي �أوقف بثها منذ �إعالن‬ ‫االنقالب الع�سكري يف ‪ 3‬متوز املا�ضي) ووقف تراخي�ص �شركة الرباهني‬ ‫القائمة عليها بدعوى تقدميها مادة �إعالمية تنال من الوحدة الوطنية‬ ‫للبالد‪.‬‬ ‫والأحكام ال�صادرة من حمكمة الق�ضاء الإداري هي �أحكام واجبة‬ ‫التنفيذ ب�شكل ف��وري لكنها قابلة للطعن �أو اال�ست�شكال عليها �أم��ام‬ ‫الإدارية العليا ذات الأحكام النهائية غري القابلة للطعن‪.‬‬ ‫ويف ال�سياق ذات��ه‪ ،‬ق��ررت حمكمة الق�ضاء الإداري حجز ‪ 4‬دع��اوى‬ ‫ق�ضائية تطالب ب��وق��ف ب��ث وغ��ل��ق ق��ن��وات "اجلزيرة مبا�شر م�صر"‬ ‫القطرية و"القد�س" التابعة حلركة حما�س الفل�سطينية و"الريموك"‬ ‫التابعة جلماعة الإخوان امل�سلمني يف الأردن و"�أحرار ‪ 25‬يناير" التابعة‬ ‫جلماعة الإخوان امل�سلمني يف م�صر للحكم بجل�سة اليوم الثالثاء‪.‬‬ ‫وجاء يف الدعاوى املقدمة �أن "هذه القنوات ال متتلك �أي تراخي�ص‬ ‫للبث يف الوقت الذي قامت فيه بن�شر و�إذاعة �أخبار خاطئة �شو�شت على‬ ‫م�صر وامل�صريني جميعا"‪.‬‬ ‫وتعر�ضت ثالث قنوات �إ�سالمية‪ :‬هي "م�صر ‪ ،"25‬التابعة حلزب‬ ‫احلرية والعدالة‪ ،‬املنبثق عن جماعة الإخ��وان امل�سلمني‪ ،‬و"احلافظ"‪،‬‬ ‫و"النا�س"‪ ،‬لقطع البث عنها عقب البيان الذي �أعلن فيه وزير الدفاع‬ ‫امل�صري عبد الفتاح ال�سي�سي االنقالب الع�سكري على الرئي�س املنتخب‬ ‫حممد مر�سي‪.‬‬

‫قطر ترجئ طرح سندات بــ ‪2‬‬ ‫مليار دوالر يف "مصر"‬ ‫القاهرة ‪ -‬وكاالت‬ ‫ق��ررت دول��ة قطر �إرج���اء ط��رح ال�شريحتني الثانية والثالثة من‬ ‫الدفعة الثانية لل�سندات القطرية بقيمة �إجمالية ‪ 2‬مليار دوالر‪ ،‬كان‬ ‫ي�ستحق طرح ال�شريحة الأوىل منها فى �آب املا�ضي والثانية يف �أيلول‬ ‫اجلاري‪.‬‬ ‫وق���ال �سامي خ�لاف رئي�س وح���دة ال��دي��ن ال��ع��ام ب���وزارة املالية‬ ‫امل�صرية يف ت�صريحات نقلتها عدد من ال�صحف‪� :‬إن ال��وزارة ما هي‬ ‫�إال منفذ لإجراء عملية طرح ال�سندات‪ ،‬حيث �أبلغها البنك املركزي‬ ‫بقرار احلكومة القطرية ت�أجيل طرح ال�سندات‪ ،‬دون حتديد موعد‬ ‫�آخ����ر ل��ل��ط��رح‪ ،‬م��ن خ�ل�ال ب��ن��ك ق��ط��ر ال��وط��ن��ي ال�����ذراع االق��ت�����ص��ادي‬ ‫حلكومة قطر‪.‬‬

‫الإخوان يتعهدون مبوا�صلة التظاهر حتى «ا�سرتداد الثورة»‪ ..‬وتوا�صل حملة االعتقاالت‬

‫التحالف الوطني يدعو للتظاهر اليوم تحت‬ ‫شعار "االنقالب هو اإلرهاب"‬

‫القاهرة – وكاالت‬ ‫دع������ا ال���ت���ح���ال���ف ال���وط���ن���ي ل��دع��م‬ ‫ال�����ش��رع��ي��ة �إىل م���ظ���اه���رات يف جميع‬ ‫م���ي���ادي���ن م�����ص��ر ال����ي����وم ال����ث��ل�اث����اء‪ ،‬يف‬ ‫ح�ي�ن ت��وا���ص��ل��ت امل���ظ���اه���رات ال��راف�����ض��ة‬ ‫ل�لان��ق�لاب‪ ،‬وبع�ضها خ��رج ليال لك�سر‬ ‫احلظر‪ ،‬فيما توا�صلت االعتقاالت �ضد‬ ‫قيادات بجماعة الإخوان امل�سلمني‪.‬‬ ‫فقد دعا حتالف دعم ال�شرعية �إىل‬ ‫مظاهرات يف كافة ميادين م�صر اليوم‬ ‫حت��ت �شعار "االنقالب ه��و الإرهاب"‪،‬‬ ‫فيما تعهدت جماعة الإخوان مبوا�صلة‬ ‫التظاهر حتى "ا�سرتداد الثورة"‪.‬‬ ‫ويف ب��ي��ان ل��ه��ا‪ ،‬ق��ال��ت اجل��م��اع��ة �إن‬ ‫"عهد النوم والراحة قد وىل"‪ ،‬معتربة‬ ‫خ���روج ال�شعب امل�����ص��ري ب���أع��داد كثيفة‬ ‫غري م�سبوقة اجلمعة املا�ضية لإعالن‬ ‫رف�ضه "لالنقالب ال��دم��وي املجرم"‬ ‫ي���ؤك��د �أن ال�����ش��ع��ب ال��ث��ائ��ر ل��ن ي��ه��د أ� له‬ ‫بال حتى ي�سقط هذا النظام الع�سكري‬ ‫االنقالبي‪.‬‬ ‫و أ����ض��اف البيان �أن امل�صريني "لن‬ ‫ي��خ��ل��دوا �إىل راح����ة ب��ع��د ‪ ،8/30‬و�إمن���ا‬ ‫���س��ي��م��ل���ؤون امل��ي��ادي��ن وال�������ش���وارع ي��وم�� ًي��ا‬ ‫وي�����ص�� ّع��دون م��ن فعالياتهم ال�سلمية‪،‬‬ ‫و���س��ي��ب��ت��دع��ون و���س��ائ��ل �سلمية ج��دي��دة‬ ‫حتى يتم ا�سرتداد الثورة"‪.‬‬ ‫�أم�����ا اجل���م���اع���ة الإ����س�ل�ام���ي���ة ال��ت��ي‬ ‫تن�ضوي م��ع الإخ����وان امل�سلمني وق��وى‬ ‫�سيا�سية �أخ����رى حت��ت ل����واء التحالف‬ ‫ال���وط���ن���ي ل����دع����م ال�������ش���رع���ي���ة ورف�������ض‬ ‫االن����ق��ل�اب‪ ،‬ف��ح��م��ل��ت ع��ل��ى م���ا و�صفته‬

‫ب إ����ع�ل�ام االن���ق�ل�اب‪ ،‬وان��ت��ق��دت جتاهله‬ ‫مل���ظ���اه���رات اجل���م���ع���ة و���س��ع��ي��ه لإخ���ف���اء‬ ‫حقيقة ن����زول امل�لاي�ين �إىل ال�����ش��وارع‪،‬‬ ‫وانتقدت حملة ال�سلطة اجلديدة على‬ ‫ق��ن��اة اجل���زي���رة وم�لاح��ق��ت��ه��ا ل��ك��ل من‬ ‫يعمل فيها �أو يتعامل معها‪.‬‬ ‫مظاهرات وم�سريات‬ ‫وتوا�صلت املظاهرات وامل�سريات يف‬ ‫خمتلف �أنحاء م�صر ً‬ ‫رف�ضا لالنقالب‬ ‫الع�سكري‪ ،‬وبع�ضها خ��رج ليال ك�س ًرا‬ ‫حلظر التجول‪ .‬ففي حمافظة اجليزة‬ ‫خ��رج��ت م�����س�يرات ����ش���ارك ف��ي��ه��ا م��ئ��ات‬ ‫ال��ن�����س��اء رددن ه��ت��اف��ات ت��ط��ال��ب ب���إن��ه��اء‬ ‫االن����ق��ل�اب وع�������ودة ال�������ش���رع���ي���ة‪ .‬ورف����ع‬ ‫املتظاهرون �شعارات ت�شري �إىل اعت�صام‬ ‫رابعة وتعهدوا مبوا�صلة احتجاجاتهم‬ ‫ال�����س��ل��م��ي��ة ت��ل��ب��ي��ة ل����دع����وات ال��ت��ح��ال��ف‬ ‫الوطني لدعم ال�شرعية‪.‬‬ ‫ويف م���دي���ن���ة دي������روط مب��ح��اف��ظ��ة‬ ‫�أ�سيوط تظاهر �أن�صار ال�شرعية رف�ضا‬ ‫ل�ل�ان���ق�ل�اب ال���ع�������س���ك���ري ول��ل��م��ط��ال��ب��ة‬ ‫ب��ال��ق�����ص��ا���ص مم���ن ت�����س��ب��ب��وا يف مقتل‬ ‫امل��ئ��ات يف اعت�صامي راب��ع��ة والنه�ضة‬ ‫وامل�سريات املطالبة بال�شرعية‪ .‬وجابت‬ ‫امل���ظ���اه���رة ال���������ش����وارع ال���ع���ام���ة مل��دي��ن��ة‬ ‫دي������روط‪ ،‬ورف����ع امل��ت��ظ��اه��رون م���ا ب��ات‬ ‫يعرف ب�شعار رابعة‪ ،‬ولوحوا بالأعالم‬ ‫امل�����ص��ري��ة‪ .‬ورددوا ���ش��ع��ارات مناه�ضة‬ ‫لالنقالب الع�سكري‪.‬‬ ‫وع���ل���ى ���ص��ع��ي��د االع����ت����ق����االت ���ش��ب��ه‬ ‫اليومية لرموز وق��ادة جماعة الإخ��وان‬ ‫امل�سلمني‪� ،‬أعلنت ال�سلطات عن اعتقال‬

‫م�سريات حا�شدة يف اال�سكندرية �أم�س ترف�ض االنقالب‬

‫ف��ري��د �إ���س��م��اع��ي��ل ع�ضو ال��ه��ي��ئ��ة العليا‬ ‫ل���ـ���ح���زب احل����ري����ة وال����ع����دال����ة امل��ن��ب��ث��ق‬ ‫ع��ن ج��م��اع��ة الإخ������وان‪ ،‬وذل����ك مبدينة‬ ‫الزقازيق يف حمافظة ال�شرقية‪.‬‬ ‫اقتحام مكتب اجلزيرة‬ ‫كما اعتقلت �أجهزة الأمن امل�صرية‪،‬‬ ‫امل���دي���ر الإداري وامل������ايل مب��ك��ت��ب ق��ن��اة‬ ‫اجل��زي��رة الإجن��ل��ي��زي��ة ب��ال��ق��اه��رة‪ ،‬فيما‬ ‫ط���ردت ال�سلطات �أرب��ع��ة م��ن �صحفيي‬ ‫ال�شبكة يف ظل ا�ستمرار احتجاز اثنني‬

‫�آخ���ري���ن‪ .‬و أ�ف����اد ب��ي��ان ���ص��ادر ع��ن �شبكة‬ ‫اجلزيرة �أن الأمن امل�صري اقتحم مقر‬ ‫ال��ق��ن��اة الإجن��ل��ي��زي��ة ب��ال��ق��اه��رة و���ص��ادر‬ ‫ك��اف��ة الأج���ه���زة وال���ك���ام�ي�رات‪ ،‬واع��ت��ق��ل‬ ‫املدير الإداري وامل��ايل للمكتب الزميل‬ ‫م�صطفى ح ّوا‪.‬‬ ‫وت���زام���ن ه���ذا الإج������راء م��ع �إف����راج‬ ‫الأمن امل�صري يف وقت �سابق عن املنتج‬ ‫التنفيذي بقناة اجلزيرة مبا�شر م�صر‬ ‫�شهاب ال��دي��ن ���ش��ع��راوي بعد احتجازه‬ ‫لأكرث من يومني‪.‬‬

‫وك��ان��ت ال�����س��ل��ط��ات امل�����ص��ري��ة‪ ،‬نفت‬ ‫وجود �شعراوي لديها قبل �أن ت�ؤكد نب�أ‬ ‫اع��ت��ق��ال��ه‪� ،‬أم�����س الأح����د‪ ،‬وت��ف��رج عنه يف‬ ‫وقت الحق‪.‬‬ ‫وي�������أت������ي ط�������رد ط����اق����م اجل����زي����رة‬ ‫الإجن���ل���ي���زي���ة يف ظ���ل ا���س��ت��م��رار حب�س‬ ‫م��را���س��ل اجل���زي���رة ال��ع��رب��ي��ة ع��ب��د اهلل‬ ‫ال�شامي املعتقل منذ ‪�/14‬آب املن�صرم‪،‬‬ ‫وم�����ص��ور اجل��زي��رة مبا�شر حممد بدر‬ ‫ال���ذي م�ضى ع��ل��ى اح��ت��ج��ازه �أك�ث�ر من‬ ‫�شهر‪.‬‬

‫أول تعليق لـ «البلتاجي» على تصريحات وزير الداخلية‬ ‫وطلبات «نخنوخ»‬ ‫القاهرة ‪ -‬وكاالت‬ ‫ق���ال ال���دك���ت���ور حم��م��د ال��ب��ل��ت��اج��ي‪ ،‬ع�ضو‬ ‫املكتب التنفيذي حل��زب احل��ري��ة وال��ع��دال��ة‪ ،‬يف‬ ‫ر���س��ال��ة ل��ه م��ن داخ���ل حم�سبه ب��ط��ره‪ ،‬ن�شرتها‬ ‫���ص��ف��ح��ت��ه ال��ر���س��م��ي��ة ع��ل��ى «ف��ي�����س ب�����وك»‪« :‬ل��ن‬ ‫نهون ول��ن نخون دم��اء ال�شهداء‪ ،‬ول��ن نرتاجع‬ ‫عن رف�ض االن��ق�لاب‪ ،‬و�سنظل ننت�سب للقافلة‬ ‫املجاهدة عرب التاريخ»‪.‬‬ ‫و�أ����ض���اف «ال��ب��ل��ت��اج��ي»‪ ،‬االث���ن�ي�ن‪� ،‬أن���ه «رغ��م‬ ‫القتل واحل���رق ال��ذي أ����ص��اب �إخ��وان��ن��ا و أ�ب��ن��اءن��ا‪،‬‬ ‫ورغ�����م ال�����س��ج��ن يف ع��ن��اب��ر ال���ت����أدي���ب واحل��ب�����س‬ ‫االنفرادي يف زنازين ا إلع��دام يف غرف م�صمتة‬

‫متاما دون تهوية ودون إ�ن���ارة‪ ،‬ورغ��م تلويحات‬ ‫التهديد على ل�سان وزي��ر الداخلية يف ح��واره‬ ‫مع (�سي بي �سي) حول طلب نخنوخ نقلي �إليه‬ ‫وك���أن��ه مدير م�صلحة ال�سجون‪� ،‬سنبقى ث��وارا‬ ‫�أحرارا هنكمل امل�شوار»‪.‬‬ ‫وا�ست�شهد «البلتاجي» بالآية القر�آنية‪« :‬وك�أين‬ ‫م���ن ن��ب��ي ق��ات��ل م��ع��ه رب���ي���ون ك��ث�ير ف��م��ا وه���ن���وا ملا‬ ‫�أ�صابهم يف �سبيل اهلل وم��ا �ضعفوا‪ ،‬وم��ا ا�ستكانوا‬ ‫واهلل يحب ال�صابرين‪ ،‬وما كان قولهم �إال �أن قالوا‬ ‫رب��ن��ا اغ��ف��ر ل��ن��ا ذن��وب��ن��ا و�إ���س��راف��ن��ا يف �أم��رن��ا وثبت‬ ‫�أق��دام��ن��ا وان�صرنا على ال��ق��وم الكافرين‪ ،‬ف�آتاهم‬ ‫اهلل ث��واب الدنيا وح�سن ث��واب الآخ��رة واهلل يحب‬ ‫املح�سنني»‪.‬‬

‫م���ن ج��ان��ب��ه ق����ال ط���ه ���س��ي��د ع���ل���ي‪ ،‬حم��ام��ي‬ ‫ال����ق����ي����ادي ب���ح���زب احل����ري����ة وال����ع����دال����ة حم��م��د‬ ‫البلتاجي‪� ،‬إن �سرعة �إحالة موكله ومعه الرئي�س‬ ‫حممد مر�سي وقيادات �إخوانية �آخرى للجنايات‬ ‫ب��ت��م��ه��ة ق���ت���ل امل���ت���ظ���اه���ري���ن يف حم���ي���ط ق�����ص��ر‬ ‫االحتادية‪ ،‬ي�ؤكد �أن الق�ضايا «كيدية و�سيا�سية‬ ‫بالدرجة الأوىل»‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف «علي»‪ ،‬يف مداخلة هاتفية له على قناة‬ ‫«اجلزيرة»‪ ،‬فجر الإثنني‪� ،‬أن «الق�ضاة يحاكم نظام‬ ‫م��ب��ارك مبنتهي ال��ب��طء‪ ،‬ويح�صلون على ب���راءة‪،‬‬ ‫�أما راف�ضو االنقالب الع�سكري الغا�شم يحاكمون‬ ‫ب�سرعة وب�صورة عاجلة»‪.‬‬ ‫و�أ����ش���ار �إىل �أن مم��ث��ل ال��ن��ي��اب��ة ال��ع��ام��ة �أث��ن��اء‬

‫التحقيقات م��ع «ال��ب��ل��ت��اج��ي» أ�مل���ح �أك�ث�ر م��ن م��رة‬ ‫ب�����س��رع��ة �إح���ال���ة ال��ق�����ض��ي��ة ل���ـ«اجل���ن���اي���ات»‪ ،‬لأن بها‬ ‫قيادات جماعة الإخوان امل�سلمني‪ ،‬م�ؤكدًا �أن النائب‬ ‫العام ي�أمتر ب�أمر«االنقالب الع�سكري»‪.‬‬ ‫ولفت «علي» �إىل �أن هناك �سيلاً من االتهامات‬ ‫امل��وج��ه��ة مل��وك��ل��ه‪ ،‬و�أن ه��ن��اك ن��ي��اب��ات ك��ث�يرة حتقق‬ ‫معه‪� ،‬إ�ضافة ل�سرعة غري م�بررة يف االنتهاء من‬ ‫التحقيقات‪.‬‬ ‫ونا�شد منظمات املجتمع ال���دويل بالتدخل‪،‬‬ ‫م�ضي ًفا �أن موكله حمتجز يف غرفة «‪ 3‬مرت يف ‪،»2‬‬ ‫ولي�س بها نوافذ للتهوية �أو �إن��ارة‪� ،‬إ�ضافة حلمام‬ ‫متوا�ضع ورديء‪ ،‬ومعاملة �سيئة و�سباب متكررة‬ ‫ل�شخ�صه‪.‬‬

‫استجابة واسعة لحملة االمتناع عن دفع الفواتري يف مصر‬ ‫القاهرة‪ -‬وكاالت‬ ‫ك�شف حم��م��د ح�����س��ن‪ ،‬ع�ضو الأم���ان���ة العامة‬ ‫حل���زب "احلرية والعدالة" �أن��ه��م ب����د�أوا يف �أول‬ ‫خطوات الع�صيان املدين وهي دفع النا�س لالمتناع‬ ‫عن �سداد قيمة فواتري الكهرباء واملياه والغاز‪.‬‬ ‫مو�ضحا �أنهم جعلوا ‪ %30‬من امل�ستهلكني ال‬ ‫ً‬ ‫يدفعون الفواتري ال�شهر املا�ضي و�أنهم ي�ستهدفون‬ ‫الو�صول ل���ـ‪ %60‬م��ن امل�ستهلكني املقاطعني لدفع‬

‫الفواتري‪ ،‬م�ؤكدًا �أن هذا الرقم يجعل االنقالبيني‬ ‫ي�ست�سلمون على الفور‪.‬‬ ‫و أ����ض��اف ح�سن يف ت�صريح خا�ص �إىل "م�صر‬ ‫ً‬ ‫�ضغطا‬ ‫العربية" �أن رف�����ض دف��ع ال��ف��وات�ير ميثل‬ ‫�يرا على االنقالبيني؛ خا�صة �أنهم‬ ‫اقت�صاد ًيا ك��ب ً‬ ‫يقرت�ضون ‪ 6‬مليارات �شهر ًيا من البنوك مما ميثل‬ ‫ريا للحكومة جتعلها ترجع عما تقوم به‪.‬‬ ‫�ضر ًرا كب ً‬ ‫و�أو�ضح ح�سن �أن هذا ي�أتي يف �إطار ال�سلمية‬ ‫ال���ت���ي ق�������رروا ان���ت���ه���اج���ه���ا م����ن ال���ب���داي���ة و أ�ن���ه���م‬

‫�سيوا�صلون يف �ضغطهم ال�سلمي حتى ينهوا هذا‬ ‫االنقالب‪.‬‬ ‫على ال�صعيد الآخ���ر ق��ال ال��دك��ت��ور أ�ك��ث��م أ�ب��و‬ ‫ال��ع�لا‪ ،‬امل��ت��ح��دث ب��ا���س��م وزارة ال��ك��ه��رب��اء‪� ،‬إن ه��ذه‬ ‫احل��م��ل��ة ت�سبب ���ض��ررا ب��ال��غ��ا ل���ل���وزارة‪ ،‬م����ؤك���دًا �أن‬ ‫ال�����وزارة لي�س ل��ه��ا ان��ت��م��اء ح��زب��ي وال تعتمد على‬ ‫الدولة ولكنها تعتمد على مواردها الذاتية‪.‬‬ ‫و�أو�ضح �أبو العال �أن املورد الوحيد للوزارة هو‬ ‫دفع النا�س الفواتري‪ ،‬ولن ت�ستطيع ال��وزارة �سداد‬

‫‪� 200‬أل��ف موظف يعملون ب��ال��وزارة ول��ن ت�ستطيع‬ ‫دف���ع م�����س��ت��ح��ق��ات ال���وق���ود وق��ط��ع غ��ي��ار امل��ح��ط��ات‬ ‫والأق�ساط اخلا�صة مبحطات الكهرباء‪.‬‬ ‫و�أك���د �أن �أي نق�ص يف ���س��داد ال��ف��وات�ير �سوف‬ ‫ي�ؤثر مبا�شرة على اداء خدمة الكهرباء التي ت�صل‬ ‫ريا �إىل �أن��ه��م ت�ضرروا بع�ض‬ ‫لكل امل��واط��ن�ين‪ ،‬م�ش ً‬ ‫ال�شيء �أيام مر�سي عندما �أطلق معار�ضو الإخوان‬ ‫حملة �شبيهة بهذه وطالب املواطنني بعدم معاقبة‬ ‫الوزارة وهي لي�س لها عالقة بال�سيا�سة‪.‬‬

‫توعد قادة االنقالب بع�صيان مدين �شامل‬

‫العريان‪ :‬نرحب بوساطة الرئيس الفرنسي لكن على قاعدة‬ ‫عودة الرئيس املنتخب‬

‫القاهرة ‪ -‬الأنا�ضول‬

‫رحب ع�صام العريان‪ ،‬القيادي يف جماعة‬ ‫الإخوان امل�سلمني‪ ،‬و"التحالف الوطني لدعم‬ ‫ال�شرعية ورف�ض االنقالب"‪ ،‬بعر�ض الرئي�س‬ ‫الفرن�سي‪ ،‬ف��ران�����س��وا �أوالن����د‪ ،‬ال��و���س��اط��ة حلل‬ ‫الأزم�����ة احل���ال���ة يف م�����ص��ر‪ ،‬ل��ك��ن��ه رب���ط قبول‬ ‫�أي ح��ل ل�ل�أزم��ة ب��ـ ‪��� 4‬ش��روط‪ ،‬كما توعد ق��ادة‬ ‫االن��ق�لاب بع�صيان م��دين �شامل خ�لال وقت‬ ‫قريب‪.‬‬ ‫ج��اء ذل��ك يف مقابلة مع الأن��ا���ض��ول متت‬ ‫عرب الربيد االلكرتوين‪ ،‬نفي خاللها العريان‬ ‫ت��ل��ق��ي ق����ي����ادات "التحالف" خ��ل�ال ال��ف�ترة‬ ‫املا�ضية �أي م��ب��ادرات "حقيقية" من �أط��راف‬ ‫دول��ي��ة حل��ل الأزم����ة؛ وا�صفا م��ا ط��رح عليهم‬ ‫بـ"�ضغوط ل��ق��ب��ول الأم����ر الواقع"‪ ،‬وط��ال��ب‬ ‫املجتمع ال��دويل ب���أن "يقف بكل و�ضوح ودون‬ ‫مواربة مع ال�شرعية املنتخبة"‪ ،‬يف �إ�شارة �إىل‬ ‫الرئي�س املعزول حممد مر�سي‪.‬‬ ‫وردا ع��ل��ى ع��ر���ض �أوالن�����د "الو�ساطة"‬ ‫حلل الأزم��ة امل�صرية‪ ،‬قال العريان‪" :‬نرحب‬ ‫بكل امل���ب���ادرات‪ ،‬ولي�س لنا �أي اع�ترا���ض على‬ ‫�أي م��ب��ادرة‪ ،‬لكن على ق��اع��دة‪ :‬ع��ودة الرئي�س‬ ‫املنتخب (حممد مر�سي)‪ ،‬والد�ستور امل�ستفتى‬ ‫ع��ل��ي��ه‪ ،‬وامل��ج��ل�����س ال��ن��ي��اب��ي امل��ن��ت��خ��ب (جمل�س‬ ‫ال���������ش����ورى)‪ ،‬وت����ق����دمي ق������ادة االن����ق��ل�اب �إىل‬ ‫املحاكمة‪ ،‬وحماكمة ك��ل م��ن ت��ورط يف �سفك‬ ‫الدماء"‪.‬‬

‫و����ش���دد ع��ل��ى �أن����ه يف ظ���ل ه���ذه ال�����ش��روط‬ ‫الأربعة‪" ،‬نرحب ب�أي م�ساع دولية �أو �إقليمية‬ ‫�أو من القوى ال�سيا�سية امل�صرية" حلل الأزمة‬ ‫الراهنة‪.‬‬ ‫و����ص���رح ال��رئ��ي�����س ال��ف��رن�����س��ي ف��ران�����س��وا‬ ‫هوالند‪ ،‬الثالثاء املا�ضي يف باري�س �إنه يدعو‬ ‫ال�سلطات امل�صرية �إىل �إع��ادة "الأمن املدين"‬ ‫م���ن ج��دي��د ل��ل��ب�لاد‪ ،‬الف��ت��ا �إىل �أن "فرن�سا‬ ‫م�ستعدة للم�شاركة يف الو�ساطة ب�ين جميع‬ ‫الأطراف" يف م�صر حلل الأزمة الراهنة‪.‬‬ ‫وب��خ�����ص��و���ص امل����ب����ادرات ال���ت���ي ط��رح��ت��ه��ا‬ ‫وف����ود �أج��ن��ب��ي��ة خ�ل�ال ال���ف�ت�رة امل��ا���ض��ي��ة على‬ ‫قادة الإخ��وان و"التحالف" حلل الأزم��ة‪ ،‬قال‬ ‫ال��ع��ري��ان‪" :‬مل ت��ك��ن ه��ن��اك م���ب���ادرات باملعنى‬ ‫احلقيقي للخروج من الأزم���ة احلالية‪ ،‬لكن‬ ‫�إن �شئت ف�سمها �ضغوطاً علينا لنقبل ب�سيا�سة‬ ‫ا ألم��ر الواقع‪� ،‬سواء من الواليات املتحدة‪� ،‬أو‬ ‫من االحتاد الأوروبي �أو فرن�سا وبريطانيا"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪" :‬زارنا يف مقر االعت�صام مبيدان‬ ‫راب��ع��ة ال��ع��دوي��ة (���ش��رق��ي ال��ق��اه��رة) ال��ع��دي��د‬ ‫م��ن ال��وف��ود‪ ،‬م��ن بينها وف��د جمل�س العموم‬ ‫الربيطاين‪ ،‬ووفد من االحتاد الإفريقي ووفد‬ ‫ملنظمات حقوقية دول��ي��ة‪ ،‬ومل تكن هناك �أي‬ ‫مبادرة مطروحة علينا حلل الأزم��ة بقدر ما‬ ‫كان وجودهم ا�ستف�ساري وا�ستطالعي ملعرفة‬ ‫ما �إذا كان املعت�صمون يحملون �أ�سلحة‪ ،‬كما كان‬ ‫يروج عنا عرب و�سائل الإعالم امل�صرية (‪،)...‬‬ ‫وكان وا�ضحا �أن الوفود التي زارتنا او الو�سطاء‬

‫العريان‬

‫مار�سوا علينا �ضغوطا �شديده للقبول بالأمر‬ ‫الواقع"‪.‬‬ ‫غ�ي�ر �أن ال���ع���ري���ان‪ ،‬ن���ائ���ب رئ��ي�����س ح��زب‬ ‫احل��ري��ة وال��ع��دال��ة‪ ،‬ر�أى �أن "املوقف ال��دويل‬ ‫تغري يف الوقت الراهن من الأحداث الأخرية‬ ‫يف م�صر"‪.‬‬ ‫واو�ضح قائال‪" :‬اجلميع يف بداية الأمر‬ ‫ك��ان م��ع االن��ق�لاب وم���ؤي��دا له"‪ ،‬لكن املوقف‬ ‫ال���دويل تغري م��ع ع��دم اع�ت�راف غالبية دول‬ ‫ال��ع��امل مب��ا ح���دث يف م�����ص��ر‪ ،‬وا���س��ت��خ��دام من‬

‫و�صفهم بـ"االنقالبيني" "كل �أدوات القوة‬ ‫�ضد م��واط��ن�ين عزل" حت��ت "م�سمى وهمي‬ ‫ا�سمه‪ :‬احلرب على الإرهاب"‪ ،‬بح�سب تقديره‪.‬‬ ‫واعترب �أن من مالمح التغري يف املوقف‬ ‫الدويل قرار وزراء خارجية االحتاد الأوروبي‬ ‫م�ؤخرا مبنع الرتاخي�ص التي ت�صدر مبوجبها‬ ‫قطع غيار ع�سكريه للجي�ش‪" ،‬والتي يتوقع‬ ‫ا�ستخدامها لقمع املتظاهرين العزل"‪.‬‬ ‫وقال‪" :‬نحن نحيي كل من يقف مع حق‬ ‫ال�شعوب يف تقرير م�صريها‪ ،‬ونطالب املجتمع‬

‫الدويل كافة ب�أن يقف بكل و�ضوح مع ال�شرعية‬ ‫املنتخبة دون مواربة؛ لأننا جزء ال يتجز�أ من‬ ‫املنظمات الأممية"‪.‬‬ ‫وا���س��ت��ب��ع��د ال��ع��ري��ان �أن ت�����ؤدي اع��ت��ق��االت‬ ‫قيادات جماعة الإخ��وان امل�سلمني م�ؤخرا �إىل‬ ‫تخليها عن مطالبها والقبول بالأمر الواقع‪،‬‬ ‫ق��ائ�لا‪" :‬لن يتمكنوا م��ن �إخ���م���اد انتفا�ضة‬ ‫ال�شعب ب�سهولة؛ لأن م�صر انتف�ضت ولن تعود‬ ‫�إال بكل ما �أرادت ولن تقبل ب�أن�صاف احللول"‪،‬‬ ‫م��ع��ت�برا �أن م�صر "على م���دى ت��اري��خ��ه��ا مل‬ ‫تنتف�ض بهذا القدر من �أجل الدميقراطية"‪،‬‬ ‫على حد تقديره‪.‬‬ ‫وقال‪" :‬يف اعتقادي اننا بالفعل انت�صرنا‬ ‫و�ستعود ال�شرعيه قريباً جداً‪ ،‬ونحن نعلم منذ‬ ‫البداية �أننا �سندفع الثمن من دمائنا و�أموالنا‬ ‫و�أبنائنا ولكن كل ه��ذا رخي�ص من �أج��ل دين‬ ‫اهلل‪ ،‬رخي�ص من �أجل ان حتيا م�صر �أبية قائدة‬ ‫رائدة يف العاملني"‪.‬‬ ‫وب���خ�������ص���و����ص ال���ت�������س���ري���ب���ات ع����ن وج����ود‬ ‫الرئي�س مر�سي حمتجزا يف مطار جناكلي�س‬ ‫الع�سكري‪ ،‬ق��ال العريان‪":‬لي�ست لدينا �أي‬ ‫معلومات م�ؤكدة عن مقر احتجاز الرئي�س وال‬ ‫ي�شغلنا كثرياً الآن مقر احتجازه؛ لأن الق�ضية‬ ‫تعدت الآن معرفة مقر اعتقاله؛ فنحن الآن‬ ‫أ�م���ام مرحلة حا�سمة لك�سر االن��ق�لاب ولي�س‬ ‫حماولة لقاء الرئي�س �أو احلديث معه"‪.‬‬ ‫ومع ذلك �شدد على �أن "�سالمة الرئي�س‬ ‫�شيء مهم للغاية‪ ،‬وال ن�سمح لكائن من كان ان‬

‫ينال منه‪ ،‬و�ستقطع يد كل من متتد �إليه ب�سوء‬ ‫كائناً من كان"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف "ن�ؤكد �أي�ضا على اننا لن نرتك‬ ‫ق����ادة االن���ق�ل�اب دون ع��ق��اب او ح�����س��اب على‬ ‫م��ا اق�ترف��ت �أي��دي��ه��م م��ن اخ��ت��ط��اف لرئي�س‬ ‫ال��دول��ة �أو قتل �أبنائنا املعت�صمني ال�سلميني‬ ‫يف كل ا ألح���داث؛ ابتداء من �أح���داث ث��ورة ‪25‬‬ ‫يناير‪ 2011‬وحتى جمازر ف�ض االعت�صامات"‪.‬‬ ‫ور�أى �أن ه��ن��اك م��ت��غ�يرا داخ��ل��ي��ا ج��دي��دا‬ ‫و�صفه بـ"املوجة الثورية احلالية" و"ابتكارات‬ ‫ال�شباب يف تغيري ا�سرتاتيجية التحرك على‬ ‫الأر����ض؛ فبعد اعتقال القيادات وقطع طرق‬ ‫االت�صال بني القيادة وال�صف تقريباً اال ما‬ ‫ندر‪� ،‬أ�صبحت على الأر�ض �إدارة �شبكة ولي�ست‬ ‫�إدارة هرمية‪ ،‬وه��ذا املتغري ق��ادر وح��ده على‬ ‫�إحداث نتائج مذهلة يف الفرته املقبلة"‪.‬‬ ‫وتوعد ب���أن ي��رى "االنقالبيون ع�صيانا‬ ‫م��دن��ي��ا ���ش��ام�لا ق��ري��ب��ا؛ ل��ي��ع��ل��م��وا �أن ال�شعب‬ ‫امل�صري يقود الآن ثورته وق��ادر على ال��رد يف‬ ‫الأوقات املنا�سبة"‪.‬‬ ‫واعترب �أي�ضا �أن من املتغريات احلالية هو‬ ‫"التفاف �شرائح عديدة من ال�شعب امل�صري يف‬ ‫كل القطاعات حول التحالف الوطني لدعم‬ ‫ال�شرعية‪ُ ،‬ك�� ّت��اب ومفكرين عمال وفالحني‪،‬‬ ‫امل���ر�أة امل�صرية العظيمة التي �أذه��ل��ت ب�أدائها‬ ‫ال�سلمي وا���ص��راره��ا ع��ل��ى ا���س��ت��ك��م��ال م�سرية‬ ‫ال��ث��وره رغ��م القتل واالعتقال والت�شريد لها‬ ‫ولأبنائها"‪.‬‬


‫الثالثاء (‪� )3‬أيلول (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2410‬‬

‫�إعالن �صادر عن م�ؤ�س�سة املناطق احلرة‬

‫�إعالن �صادر عن م�ؤ�س�سة املناطق احلرة‬

‫ا�ستناد ًا لأحكام املادة (‪ )68‬من قانون ال�شركات الأردين رقم‬ ‫(‪ )22‬ل�سنة ‪ 1997‬وتعديالته يعلن �أمني �سجل ال�شركات يف‬ ‫م�ؤ�س�سة املناطق احلرة ب�أن �شركة ال�سيدية للتجارة وامل�سجلة‬ ‫لدينا يف �سجل �شركات ذ‪.‬م‪.‬م (غري امل�ست�أجرة) حتت الرقم‬ ‫(‪ )374‬بتاريخ ‪ 2004/5/30‬و�أن ال�شركاء فيها قد قرروا‬ ‫مبح�ضر اجتماعها املنعقد بتاريخ ‪ 2013/9/2‬تخفي�ض‬ ‫ر�أ�سمال ال�شركة من (‪� )400000‬أربعمئة �ألف دينار لي�صبح‬ ‫(‪ )105000‬مائة وخم�سة �آالف دينار‪.‬‬ ‫فمن له �أي اع�ترا���ض مراجعة �أم�ين �سجل ال�شركات خالل‬ ‫خم�سة ع�شر يوم ًا من تاريخ الإعالن‪.‬‬

‫ا�ستناد ًا لأح��ك��ام امل���ادة (‪ )14‬و (‪ )28‬و (‪ )29‬م��ن قانون‬ ‫ال�شركات الأردين رقم (‪ )22‬ل�سنة ‪ 1997‬وتعديالته يعلن‬ ‫�أم�ين �سجل ال�شركات يف م�ؤ�س�سة املناطق احل��رة ب���أن �شركة‬ ‫علي قادر احلديدي و�شريكه وامل�سجلة لدينا يف �سجل �شركات‬ ‫الت�ضامن حتت الرقم (‪ )970‬بتاريخ ‪ 2009/6/23‬قد �أجرت‬ ‫التغيريات التالية‪:‬‬ ‫ ان�سحاب ال�شريك عثمان علي ح�سن ال�صبح‪.‬‬‫‪ -‬ان�ضمام ال�سيد غ�سان بركات عبد احلميد اجلمجوم‪.‬‬

‫�أمني �سجل ال�شركات‬ ‫�صفوان عبنده‬

‫�أمني �سجل ال�شركات‬ ‫�صفوان عبنده‬

‫‪11‬‬

‫«األونروا»‪ :‬أكثر من ‪ 50‬يف املئة من مدارس الوكالة يف سوريا مغلقة‬ ‫نيويورك ‪ -‬برتا‬ ‫أ�ع �ل �ن��ت وك ��ال ��ة الأمم‬ ‫امل �ت �ح��دة لإغ ��اث ��ة وت���ش�غ�ي��ل‬ ‫ال�لاج �ئ�ين الفل�سطينيني‬ ‫«اون� � � � � � ��روا» ان أ�ك � �ث ��ر م��ن‬ ‫ن�صف م��دار��س�ه��ا يف �سوريا‬ ‫ق��د أ�غ�ل�ق��ت‪ ،‬الأم ��ر ال��ذي‬ ‫يلحق ال�ضرر بنحو ثلثي‬ ‫ال �ط �ل �ب��ة م ��ن ال�لاج �ئ�ين‬ ‫الفل�سطينيني يف البالد‪.‬‬ ‫ون� �ق ��ل رادي � � ��و االمم‬ ‫املتحدة اليوم عن الناطق‬ ‫الر�سمي با�سم الأون ��روا‬ ‫ك ��ري� �� ��س ج ��ان� �ي� �� ��س‪ ،‬ب � ��أن‬

‫ح� ��وايل ث�ل�ث��ي ال�ط�ل�ب��ة من‬ ‫الالجئني ل��ن يتمكنوا من‬ ‫العودة �إىل مدار�سهم يف هذا‬ ‫الف�صل الدرا�سي‪.‬‬ ‫وق � � ��د أ�ت� � ��اح� � ��ت وزارة‬ ‫الرتبية والتعليم ال�سورية‬ ‫ل �ل ��أون � ��روا ا�� �س� �ت� �خ ��دام ‪41‬‬

‫مدر�سة �إ�ضافية للم�ساعدة‬ ‫يف ت � �ل � �ب � �ي� ��ة اح � �ت � �ي� ��اج� ��ات‬ ‫ال� �ط� �ل� �ب ��ة م � ��ن ال�ل�اج� �ئ�ي�ن‬ ‫ال �ف �ل �� �س �ط �ي �ن �ي�ين‪ ،‬ك �م��ا ي�ت��م‬ ‫بذل جهود �أخ��رى للو�صول‬ ‫�إىل ال �ط �ل �ب��ة‪ ،‬مب ��ا يف ذل��ك‬ ‫�إع� � � ��داد م� � ��واد ل �ل �ت �ع �ل��م ع��ن‬

‫ب� � �ع � ��د‪ ،‬وت � � �ق� � ��دمي درو�� � � ��س‬ ‫ع ��ن ط ��ري ��ق ال� �ب ��ث امل�ت�ل�ف��ز‬ ‫م ��ن خ�ل�ال ق �ن��اة الأون� � ��روا‬ ‫ال�ت�ل�ف��زي��ون�ي��ة‪ ،‬وزي� ��ادة ع��دد‬ ‫املر�شدين الرتبويني الذين‬ ‫ي�ق��دم��ون ال��دع��م النف�سي‪-‬‬ ‫االجتماعي‪.‬‬


‫‪12‬‬

‫اع�لان��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ات‬

‫الثالثاء (‪� )3‬أيلول (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2410‬‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق �سحاب‬

‫تهنئة ومباركة‬

‫حممد �شريف ال�شرمان‬ ‫وعائلته واوالده‬ ‫يهنئون ويباركون بعودة ولدهم‬ ‫الدكتــــــور‬

‫فادي حممد �شريف ال�شرمان‬ ‫من امريكا وعودته �ساملاً‬ ‫اىل �أر�ض الوطن‬

‫رقم الدعوى ‪� )2013- 288 ( / 1-7‬سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬احالم حممد فالح اجلبور‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬ ‫‪-1‬ي�ع�ق��وب ح�سني اح�م��د زي ��ادة ‪-2‬ن��ادي��ه‬ ‫ح�سني احمد زيادة ‪-3‬وفاء ح�سني احمد‬ ‫زي � ��ادة ‪ -4‬ه �ي �ف��اء ح���س�ن��ي اح �م��د زي ��ادة‬ ‫‪-5‬ج �م��ال ح�سني اح �م��د زي� ��ادة ‪-6‬خ �ل��ود‬ ‫ح���س�ن��ي اح �م��د زي� ��ادة ‪� �-7‬ش��ادي��ه ح�سني‬ ‫احمد زيادة ‪-8‬فريال ح�سني احمد زيادة‬ ‫‪-9‬م �ن��ال ح�سني اح�م��د زي ��ادة ‪-10‬نبيله‬ ‫ح�سني اح�م��د زي ��ادة ‪-11‬ب��ا��س�م��ه ح�سني‬ ‫اح�م��د زي ��ادة ‪ -12‬حم�م��د ح�سني احمد‬ ‫زي� ��ادة ‪ -13‬ه���ش��ام ح���س�ن��ي اح �م��د زي ��ادة‬ ‫‪-14‬امريه احمد هليل جابر‬

‫��س�ح��اب ‪� � /‬ش��ارع االم �ي�ر ح���س��ن م�ق��اب��ل بنك‬ ‫اال�� �س� �ك ��ان � �ص��ال��ون ه��ا� �ش��م احل �ل��اق ب�ج��ان��ب‬ ‫�صيدلية �سحاب اجلديدة‬ ‫ي�ق�ت���ض��ي ح �� �ض��ورك ي� ��وم اخل �م �ي ����س امل��واف��ق‬ ‫‪ 2013/9/12‬ال�ساعة ‪ 9.00‬للنظر يف الدعوى‬ ‫رقم �أعاله والتي �أقامها عليك املدعي‪ :‬احمد‬ ‫حممد قا�سم �صربه واخرون‬ ‫ف��إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫ا ألح �ك��ام املن�صو�ص عليها يف ق��ان��ون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات املدنية‪.‬‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه مدعى‬ ‫عليه باحلق ال�شخ�صي ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح جزاء جنوب عمان‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 273 ( / 3-2‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬عبدالرحمن ن�ضال‬ ‫حممد الن�صريات‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫ن�ضال عبدالقادر عبداهلل نا�صر‬

‫العمر‪� 31 :‬سنة‬ ‫ال � �ع � �ن� ��وان‪ :‬ع � �م� ��ان ‪ /‬خ��ري �ب��ة ال �� �س��وق‬ ‫ال�ع�ل�ك��وم�ي��ة ق ��رب ج��ام��ع اب ��و ب �ك��ر رق��م‬ ‫الهاتف‪0796918915 :‬‬ ‫التهمة ا�صدار �شيك بدون ر�صيد (‪)421‬‬ ‫يقت�ضي ح���ض��ورك ي��وم االث�ن�ين امل��واف��ق‬ ‫‪ 2013/9/23‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫احل ��ق ال �ع��ام وم���ش�ت�ك��ي اح �� �س��ان ح�سني‬ ‫م�صطفى ال�صعيدي‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫اجلزائية‪.‬‬

‫حمكمة �صلح حقوق جنوب عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 1008 ( / 1 - 2‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2013/7/10‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬

‫فريد حممد �سعيد العب�سي‬

‫عمان ‪ /‬املقابلني خلف جمعية كفر عانة حي ابو الراغب‬ ‫وكيله اال�ستاذ‪ :‬احمد مطلق م�سلم الدبايبة‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫‪�� -1‬ش��رك��ة ال��رب �ي��ع ال �ع��رب��ي ل �ت��زوي��د امل���ش��اري��ع‬ ‫مب��واد البناء ‪-2‬حممد تركي حممد العبابنة‬ ‫‪�-3‬صالح ح�سني عبداحلميد النبابتة‬

‫ارا�ضيارا�ضــــــــــي‬

‫ار� � ��ض ل �ل �ب �ي��ع يف ب� ��دران‬ ‫حو�ض ‪ 8‬م�ساحة ‪99000‬م‬ ‫�سكن ب على ثالث �شوارع‬ ‫موقع مميز ي�صلح مل�شروع‬ ‫ا�ستثماري مكتب جوهرة‬ ‫ال�شمايل العقاري تلفون‬ ‫‪ 0797720567‬تلفاك�س‪:‬‬ ‫‪065355365‬‬ ‫‪-----------------‬‬‫ار�ض للبيع يف ابو ن�صري‬ ‫حو�ض ام بطمة ‪ 8‬م�ساحة‬ ‫‪624‬م ع � �ل ��ى �� �ش ��ارع�ي�ن‬ ‫اط�ل�ال ��ة مم �ي��زة م�ق��اب��ل‬ ‫�صحاري مول غرب �شارع‬ ‫االردن م �ك �ت��ب ج��وه��رة‬ ‫ال�شمايل العقاري تلفون‬

‫‪ 0797720567‬تلفاك�س‪:‬‬ ‫‪065355365‬‬ ‫‪-----------------‬‬‫للبيع مرج احلمام ا�سكان‬ ‫عالية فيال نظام امريكي‬ ‫م�ساحة االر�ض ‪ 850‬مرت‬ ‫البناء ‪ 750‬مرت واجهة ‪30‬‬ ‫مرت ت�صلح ل�شركة ا�سكان‬ ‫او ل�لا��س�ت�ث�م��ار خمتلفة‬ ‫م ��ؤ� �س �� �س��ة ال �ع��رم��وط��ي‬ ‫ال �ع �ق��اري��ة ‪- 4399967‬‬ ‫‪0796649666‬‬ ‫‪----------------‬‬‫للبيع �ضاحية اليا�سمني‬ ‫ق �ط �ع��ة ار� � � ��ض م �� �س��اح��ة‬ ‫‪ 300‬م�تر �سكن د جميع‬ ‫اخل��دم��ات ق ��رب حديقة‬ ‫ال � �ي ��ا� � �س � �م �ي�ن وي� �ت ��وف ��ر‬

‫ل��دي�ن��ا ارا� �ض��ي بالبنيات‬ ‫ومواقع اخ��رى م�ؤ�س�سة‬ ‫ال �ع ��رم ��وط ��ي ال �ع �ق��اري��ة‬ ‫‪0796649666 - 4399967‬‬ ‫‪----------------‬‬‫للبيع ح��ي ن��زال ال��ذراع‬ ‫ق �ط �ع��ة ار�� � ��ض م���س��اح��ة‬ ‫‪ 475‬م�تر �سكن د جميع‬ ‫اخلدمات ب�سعر ‪ 27‬الف‬ ‫ك ��ام ��ل ال �ق �ط �ع��ة و‪300‬‬ ‫م �ت��ر م� �ق ��اب ��ل ح��دي �ق��ة‬ ‫ال �� �ش��ورة ب���س�ع��ر معقول‬ ‫م ��ؤ� �س �� �س��ة ال �ع��رم��وط��ي‬ ‫ال �ع �ق��اري��ة ‪- 4399967‬‬ ‫‪0796649666‬‬ ‫‪----------------‬‬‫للبيع ار�ض �سكن ج ‪512‬م‪2‬‬ ‫‪ /‬ال � ��زه � ��ور ‪� � /‬ض��اح �ي��ة‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 1660 ( / 1 - 2‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2013/7/17‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬

‫فريد حممد �سعيد العب�سي‬

‫ع�م��ان ‪ /‬املقابلني خلف جمعية كفر ع��ان��ة ح��ي ابو‬ ‫الراغب‬ ‫وكيله اال�ستاذ‪ :‬احمد مطلق م�سلم الدبايبة‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫احمد مر�سال مازن م�صلح‬

‫عمان ‪ /‬خريبة ال�سوق ‪ -‬بجانب جمعية تنمية وت�أهيل املر�آة الريفية‬ ‫خال�صة احلكم‪ :‬لذلك وهديا مبا تقدم تقرر املحكمة احلكم‬ ‫مبا يلي‪:‬‬ ‫اوال‪ :‬ال ��زام امل��دع��ى عليهم (�شركة الربيع العربي لتزويد‬ ‫امل�شاريع مبواد البناء وحممد تركي حممد العبابنة و�صالح‬ ‫ح�سني عبداحلميد النبابتة) ب ��أن ي��دف�ع��وا للمدعي فريد‬ ‫حممد �سعيد العب�سي بالتكافل والت�ضامن فيما بينهم مبلغا‬ ‫وقدره ‪ 2850‬دينارا قيمة ال�شيك املطالب به يف هذه الدعوى‪.‬‬ ‫ثانيا‪ :‬ت�ضمني املدعى عليهم الر�سوم وامل�صاريف بالت�ضامن‬ ‫والتكافل فيما بينهم‪.‬‬ ‫ثالثا‪ :‬ت�ضمني امل��دع��ى عليهم مبلغ ‪ 143‬دي�ن��ارا ب��دل اتعاب‬ ‫حماماة بالتكافل والت�ضامن فيما بينهم‪.‬‬ ‫رابعا‪ :‬ال��زام املدعى عليهم بالت�ضامن والتكافل فيما بينهم‬ ‫ب��ال�ف��ائ��دة القانونية م��ن ت��اري��خ ع��ر���ض ال�شيك على البنك‬ ‫امل�سحوب عليه الواقع يف ‪ 2013/3/21‬وحتى ال�سداد التام‪.‬‬ ‫حكما وج��اه�ي��ا بحق امل��دع��ي مبثابة ال��وج��اه��ي بحق املدعى‬ ‫عليهم قابال لال�ستئناف �صدر با�سم ح�ضرة �صاحب اجلاللة‬ ‫امللك عبداهلل الثاين بن احل�سني بتاريخ ‪2013/7/10‬‬

‫ع�م��ان ‪ /‬خلف م�ي��زان اب��و ج��ورج م��دي��ري��ة تربية عمان‬ ‫الثالثة‬ ‫خال�صة احلكم‪ :‬لذا وت�أ�سي�سا على ما تقدم تقرر املحكمة‬ ‫ما يلي‪:‬‬ ‫اوال‪ :‬الزام املدعى عليه ب�أن ي�ؤدي للمدعي مبلغا وقدره‬ ‫(‪� )6000‬ستة االف دينار‪.‬‬ ‫ث��ان�ي��ا‪ :‬ال ��زام امل��دع��ى عليه ب��ال�ف��ائ��دة ال�ق��ان��ون�ي��ة ب��واق��ع‬ ‫(‪ )٪9‬وذل��ك من تاريخ املطالبة الق�ضائية وال��واق��ع يف‬ ‫‪ 2013/6/13‬وحتى ال�سداد التام‪.‬‬ ‫ثالثا‪ :‬الزام املدعى عليه بالر�سوم وامل�صاريف‪.‬‬ ‫رابعا‪ :‬الزام املدعى عليه ببدل اتعاب حماماة مقدارها‬ ‫(‪ )300‬ثالثمائة دينار‪.‬‬ ‫ح�ك�م��ا وج��اه �ي��ا ب�ح��ق امل��دع��ي ومب �ث��اب��ة ال��وج��اه��ي بحق‬ ‫املدعى عليه قابال لال�ستئناف �صدر و�أفهم علنا با�سم‬ ‫ح���ض��رة ��ص��اح��ب اجل�ل�ال��ة امل �ل��ك ع �ب��داهلل ال �ث��اين اب��ن‬ ‫احل�سني املعظم بتاريخ ‪2013/7/17‬‬

‫ورقة اخبار‬ ‫دائرة التنفيذ ‪ :‬اربد‬

‫وزارة العدل‬ ‫مذكرة اخطار كفيل خمت�صة‬ ‫بالكفيل �صادرة عن دائرة‬ ‫تنفيذ الكوره‬

‫رقم الق�ضية ‪2013/2980 :‬‬ ‫خا�صة بتبليغ قرار احلب�س اىل املدين‬ ‫املدين ‪:‬‬

‫الإعالنـات املبـوبــة‬

‫حمكمة �صلح حقوق جنوب عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم‬

‫يو�سف عاي�ش عبد الرحمن املن�صور‬

‫رقم الق�ضية ‪2012/2696 :‬‬ ‫مو�ضوع الق�ضية‪ :‬تنفيذية‬ ‫ا�سم الكفيل املطلوب تبليغه‪:‬‬

‫عنوان املدين ‪ :‬جمهول حمل االقامة‬ ‫ق��ررت رئا�سة تنفيذ ارب ��د حب�سك مدة‬ ‫‪ 90‬يوما لعدم ت�أدية الدين البالغ قدره‬ ‫‪3250‬دينار والر�سوم‬ ‫اىل دائ�ن��ك ال�سيد حممد احمد عو�ض‬ ‫�سباعنه وكيله املحامي عذيب عبد الفتاح‬ ‫م�صطفى فاذا مل ت�ؤد الدين او ت�ستعمل‬ ‫ح�ق��ك امل�ن���ص��و���ص ع�ل�ي��ه يف امل� ��اده ‪ 5‬من‬ ‫ق��ان��ون التنفيذ با�سئناف ق��رار احلب�س‬ ‫خالل ا�سبوع من تاريخ تبليغك �سينفذ‬ ‫هذا القرار بحقك ح�سب اال�صول‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫عنوان الكفيل ‪ :‬جمهول حمل االقامة‬ ‫ا�سم املكفول ‪ :‬عبد اهلل ابراهيم �سالمه‬ ‫احلجاحجه‬ ‫مب��ا ان حم�ك�م��ة ا��س�ت�ئ�ن��اف ارب� ��د ق��ررت‬ ‫رد ا��س�ت�ئ�ن��اف ق ��رار احل�ب����س امل �ق��دم من‬ ‫مكفولك ومل يقم املكفول بدفع املبالغ‬ ‫امل�ستحقة عليه ل�صالح املحكوم له عالء‬ ‫ال ��دي ��ن حم �م ��ود � �س �ل �ي��م اج �ع �ي��م وك�ي�ل��ه‬ ‫امل�ح��ام��ي ع��ذي��ب ع�ب��د ال�ف�ت��اح م�صطفى‬ ‫وال�ب��ال�غ��ة ‪ 1500‬دي �ن��ار فيتوجب عليك‬ ‫عمال ب��اح�ك��ام امل ��ادة (‪/20‬د) م��ن قانون‬ ‫التنفيذ رق��م ‪ 2002/36‬دف��ع ه��ذه املبالغ‬ ‫خ�لال �سبعة اي��ام من تاريخ تبلغك هذا‬ ‫االخطار‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫حممود ربيع مفلح العقيل‬

‫حمكمة �صلح حقوق جنوب عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 16 ( / 1 - 2‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2013/3/31‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬

‫حممود ف�ضالة حممود امريزيق‬

‫عمان ‪ /‬يبلغ وكيله املحامي احمد الدبايبه تالع‬ ‫العلي ‪ -‬بجانب حديقة الوفاق ‪ -‬جممع البلبي�سي‬ ‫ط‪ - 2‬م‪6‬‬ ‫وكيله اال�ستاذ‪ :‬احمد مطلق م�سلم الدبايبة‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫�سائد عبدالعليم عو�ض الفار حمكوم‬

‫عمان ‪/‬املقابلني خلف كازية ام ق�صري واملقابلني‬ ‫خال�صة احلكم‪ :‬تقرر املحكمة ما يلي‪:‬‬ ‫‪ -1‬ال��زام املدعى عليه باملبلغ املدعى به والبالغ (‪)3000‬‬ ‫ثالث االف دينار‪.‬‬ ‫‪ -2‬ال��زام املدعى عليه ب�أن يدفع غرامة خلزينة الدولة‬ ‫مقدارها (‪ )600‬دينار تعادل خم�س الدين املنكر �سندا‬ ‫الحكام املادة ‪/7‬و من قانون التنفيذ‪.‬‬ ‫‪ -3‬ال��زام املدعى عليه بر�سوم وم�صاريف هذه الدعوى‬ ‫والفائدة القانونية من تاريخ اال�ستحقاق وحتى ال�سداد‬ ‫التام ومبلغ (‪ )150‬مائة وخم�سون دينار اتعاب حماماة‪.‬‬ ‫قرارا وجاهيا بحق املدعي ومبثابة الوجاهي بحق املدعى‬ ‫عليه قابال لال�ستئناف �صدر و�أفهم علنا با�سم �صاحب‬ ‫اجل�لال��ة امللك ع�ب��داهلل ال�ث��اين ب��ن احل�سني حفظه اهلل‬ ‫ورعاه بتاريخ ‪.2013/3/31‬‬

‫تبليغ بالن�شر �صادر عن‬

‫تبليغ بالن�شر �صادر عن‬

‫حمكمة عمان ال�شرعية‬

‫حمكمة عمان ال�شرعية‬

‫للمنطقة اجلنوبية‬

‫للمنطقة اجلنوبية‬ ‫اىل املدعوة رىل عبداللطيف عبدالرزاق‬ ‫الهندي ‪ /‬امريكية اجلن�سية جمهولة‬ ‫حم��ل االق��ام��ة حاليا اعلمك ان زوج��ك‬ ‫حممود يو�سف ق�صاب ق��د ق��ام بتثبيت‬ ‫ط�ل��اق ب ��ائ ��ن ب �ي �ن��ون��ة ك�ب��رى مب��وج��ب‬ ‫ح�ج��ة اق� ��رار ب��وق��وع ط�ل�اق رج �ع��ي اول‬ ‫ورج� �ع ��ة وط�ل��اق رج �ع��ي ث ��اين ورج �ع��ة‬ ‫وط�ل�اق ب��ائ��ن بينونة ك�برى ��ص��ادر عن‬ ‫ه� ��ذه امل �ح �ك �م��ة وق� ��د � �س �ج��ل حت ��ت رق��م‬ ‫‪ 52/3/9‬تاريخ ‪2013/9/2‬م وعليه جرى‬ ‫تبليغك ذلك ح�سب اال�صول حتريرا يف‬ ‫‪1434/10/27‬هـ وفق ‪2013/9/2‬م‪.‬‬ ‫قا�ضي عمان ال�شرعي للمنطقة اجلنوبية‬ ‫د‪ .‬عمر ح�سن اخلري�سات‬

‫اىل امل� ��دع� ��وة ل �ي �ن��ا ا� �س �م��اع �ي��ل حم�م��د‬ ‫ال �ق �� �ص��ا���ص ‪ /‬ف�ل���س�ط�ي�ن�ي��ة اجل�ن���س�ي��ة‬ ‫جم�ه��ول��ة حم��ل االق��ام��ة ح��ال�ي��ا اعلمك‬ ‫ان زوج��ك حت�سني عبدالرحمن عبيد‬ ‫ع��و���ض ق��د ق ��ام بتث��يت ط�لاق��ا رجعيا‬ ‫ورجعة �صادر عن هذه املحكمة مبوجب‬ ‫حجة اقرار بوقوع طالق رجعي ورجعة‬ ‫وق� ��د � �س �ج��ل حت ��ت رق� ��م ‪354/62/47‬‬ ‫ت� ��اري� ��خ ‪2013/9/2‬م وع� �ل� �ي ��ه ج ��رى‬ ‫تبليغك ذلك ح�سب اال�صول حتريرا يف‬ ‫‪1434/10/26‬هـ وفق ‪2013/9/2‬م‪.‬‬ ‫قا�ضي عمان ال�شرعي للمنطقة اجلنوبية‬ ‫حممد �شراري املعايطة‬

‫�سعــــــــــــــــر الإعــــــــــــالن ( ‪ ) 2‬دينـــــــــــار‬ ‫احل � ��اج ح �� �س��ن ‪ /‬امل��وق��ع‬ ‫مم �ي��ز ال �� �س �ع��ر م�ن��ا��س��ب‬ ‫‪0777876902 / 4655225‬‬ ‫‪0795558951 /‬‬ ‫‪----------------‬‬‫للبيع ار� ��ض ا�ستثمارية‬ ‫املا�ضونة حو�ض ‪ 3‬امل�شقل‬ ‫لوحة ‪ 4‬امل�ساحة ‪ 9‬دومنات‬ ‫و‪360‬م‪ 2‬ال�سعر منا�سب‬ ‫‪0777876902 / 4655225‬‬ ‫‪0795558951 /‬‬ ‫متفرقـــــــات‬

‫متفرقات‬ ‫ي � ��اب � ��اين ه � ��ون � ��دا � �س �ي �ف��ك‬ ‫‪ 2000‬حم � � � ��رك ج ��دي ��د‬ ‫‪ 1500‬اال��ص�ل��ي ات��وم��ات�ي��ك‬ ‫ده��ان جديد ف�ضي متلك‪،‬‬ ‫�سبويلر‪ ،‬ب��ور‪� ،‬سنرت‪ ،‬مري‬

‫ك� �ه ��رب ��ا � � �ض� ��ب‪ ،‬ك �ن��د� �ش��ن‬ ‫م �� �س �ج��ل ��س���س�ت��م ع � ��ادي ‪+‬‬ ‫‪ CD‬ن�ي�ف�ق�ي���ش��ن ا��ص�ل��ي‬ ‫‪� � � +‬س � �م ��اع ��ات ب � �ي ��ون �ي�ر ‪+‬‬ ‫ج�ن�ط��ات ج��دي��د ‪ +‬كو�شك‬ ‫ج��دي��د ميكن ق�ب��ول �سيارة‬ ‫اق � � ��ل �� �س� �ع ��ر م � ��ن ال �ث �م��ن‬ ‫لال�ستف�سار‪0797262255 :‬‬ ‫�شـــــــقق �شــــــــــقق‬

‫ل�ل�ب�ي��ع ح ��ي ن � ��زال ال � ��ذراع‬ ‫�شقة ط��اب��ق ‪ 3‬م�ساحة ‪90‬‬ ‫مرت ‪ 2‬نوم و�صالة و�صالون‬ ‫ومطبخ راكب وحمام خلف‬ ‫م �� �س �ج��د ال �� �س �ي ��دة زي �ن��ب‬ ‫وي �ت��وف��ر ل��دي�ن��ا م���س��اح��ات‬ ‫مبواقع خمتلفة م�ؤ�س�سة‬

‫ال� �ع ��رم ��وط ��ي ال �ع �ق ��اري ��ة‬ ‫‪0796649666 - 4399967‬‬ ‫‪----------------‬‬‫ل�ل�ب�ي��ع م �ن��زل م���س�ت�ق��ل على‬ ‫ار� ��ض ‪433‬م‪�� 2‬س�ك��ن د م�ق��ام‬ ‫ع�ل�ي�ه��ا ب �ن��اء ‪ 4 192‬واج �ه��ات‬ ‫ح �ج��ر مم �ك��ن ب �ن��اء ‪� 4‬أدوار‬ ‫‪ /‬ع� �ل ��ى �� �ش ��ارع �ي�ن ام ��ام ��ي‬ ‫وخ �ل �ف��ي امل ��وق ��ع ال�ي��ا��س�م�ين‬ ‫ال�سعر منا�سب ‪/ 4655225‬‬ ‫‪0795558951 / 0777876902‬‬ ‫‪----------------‬‬‫ل �ل �ب �ي��ع ع � �م� ��ارة جت� ��اري‬ ‫على ار���ض ‪518‬م‪ 2‬البناء‬ ‫‪966‬م‪ 2‬ع� � �ب � ��ارة ع � ��ن ‪5‬‬ ‫حم� �ل��ات جت� ��اري� ��ة ع�ل��ى‬ ‫ال� ��� �ش ��ارع ال��رئ �ي �� �س��ي و‪6‬‬ ‫�شقق �سكنية جبل عمان‬

‫� � �ش� ��ارع ا ألم � �ي� ��ر حم�م��د‬ ‫ال�سعر منا�سب ‪4655225‬‬ ‫‪/ 0777876902 /‬‬ ‫‪0795558951‬‬ ‫مطلوب‬ ‫مطلـــــــــــوب‬ ‫م �ط �ل��وب ار� � ��ض او ب�ي��ت‬ ‫قدمي لل�شراء من املالك‬ ‫م �ب��ا� �ش��رة � �س �ك��ن خ��ا���ص‬ ‫او ع� ��ادي يف اجل�ب�ي�ه��ة ‪-‬‬ ‫خ��رب��ة م�سلم ‪ -‬الر�شيد‬ ‫ دي��ر غبار ‪ -‬ام ال�سماق‬‫ الدوار ال�سابع ‪ -‬الدوار‬‫اخلام�س ‪ -‬الدوار الرابع‬ ‫ ال �� �ص��وي �ف �ي��ة م�ك�ت��ب‬‫جوهرة ال�شمايل العقاري‬ ‫ت �ل �ف ��ون ‪0797720567‬‬ ‫تلفاك�س‪065355365 :‬‬

‫لإعالناتكم الرجاء االت�صال على الهواتف التالية‪ 5692852 - 3 :‬فــاك�س‪5692854 :‬‬

‫‪----------------‬‬‫م� � � �ط� � � �ل � � ��وب ارا� � � � �ض � � � ��ي‬ ‫ا� � �س � �ت � �م � �ث� ��اري� ��ة ت �� �ص �ل��ح‬ ‫ل�ل�ا� �س �ت �ث �م��ار ال �ن��اج��ح‪/‬‬ ‫يف�ضل من املالك مبا�شرة‬ ‫‪0777876902 / 4655225‬‬ ‫‪0795558951 /‬‬ ‫‪----------------‬‬‫م�ط�ل��وب ارا� �ض��ي �سكنية‬ ‫� �ض �م��ن م� �ن ��اط ��ق ع �م��ان‬ ‫م ��ن امل ��ال ��ك م �ب��ا� �ش��رة ‪/‬‬ ‫ال�ي��ا��س�م�ين ‪ /‬ال ��زه ��ور ‪/‬‬ ‫ال ��ذراع ‪ /‬املقابلني �شارع‬ ‫احل� ��ري� ��ة‪� � /‬ش �ف��ا ب � ��دران‬ ‫‪ /‬اب ��و ن���ص�ير ‪4655225‬‬ ‫‪/ 0777876902 /‬‬ ‫‪0795558951‬‬


‫اع�لان��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ات‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة تنفيذ‬ ‫حمكمة بداية مادبا الن�شر‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪� 2012-1910:‬س‬ ‫التاريخ‪2013/7/24 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪/‬‬

‫عمر حممود عطا القاق‬

‫وعنوانه‪ :‬جمهول االقامة‬ ‫املحكوم به (‪ 250‬دينار و‪ 000‬فل�س)‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط��ار �إىل‬ ‫امل �ح �ك ��وم ل ��ه ‪ /‬حم �م��د م��و� �س��ى ��س�ل�ي��م‬ ‫امل�شاعلة املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫الثالثاء (‪� )3‬أيلول (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2410‬‬

‫�إنــــــذار‬ ‫بالعودة �إىل العمل‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ ال�سلط‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2013-163( /11-11‬سجل عام ‪� -‬ص‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫حممد ابراهيم �صالح دروي�ش‬

‫وع� �ن ��وان ��ه‪ :‬ال �� �س �ل��ط ‪� �� /‬س ��وادا ب�ج��ان��ب‬ ‫م�سجد الرحمن مقابل م�ضافة ع�شرية‬ ‫اخلري�سات‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪/1-11 :‬‬ ‫(‪� )2012-1071‬سجل عام‬ ‫تاريخه‪2012/12/26 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ ال�سلط‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 300 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل�صاريف وات�ع��اب املحاماة ان وج��دت‬ ‫والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط��ار �إىل‬ ‫امل�ح�ك��وم ل��ه ‪ /‬ال��دائ��ن‪:‬م���ش�خ����ص �سامل‬ ‫ذيب الزيادات املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ ال�سلط‬

‫�إىل العامل‬

‫نظر ًا لتغيبك عن مركز عملك من تاريخ‬ ‫‪ 2013/8/13‬لدى�شركة خمابز الزوادة‬ ‫الدولية ذ‪.‬م‪.‬م دون عذر ر�سمي �أو مربر‬ ‫قانوين ل��ذا ف���إن املنذر ينذرك ب�ضرورة‬ ‫العودة للعمل خالل ثالثة �أيام من تاريخ‬ ‫ن�شر ه��ذا االع�ل�ان وبعك�س ذل��ك تعترب‬ ‫فاقدا لوظيفتك وكافة حقوقك العمالية‬ ‫املنذر‪� /‬شركة خمابز الزوادة الدولية ذ‪.‬م‪.‬م‬

‫ممدوح عادل �صالح ابو حمور‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق عمان‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق عمان‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 6845 ( / 1-5‬‬ ‫�سجل عام‬

‫ال�ه�ي�ئ��ة‪ /‬ال�ق��ا��ض��ي‪ :‬ن��ور ري��ا���ض حممد‬ ‫البدور‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 9877 ( / 1-5‬‬ ‫�سجل عام‬

‫مذكرة تبليغ بالن�شر وفق‬ ‫�أحكام املادة ‪ 12‬من قانون‬ ‫ا�صول املحاكمات املدنية‬ ‫�صـــادرة عن‬ ‫حمكمة بداية حقوق غرب عمان‬ ‫�إدارة الدعوى املدنية‬

‫ال� �ه� �ي� �ئ ��ة‪ /‬ال � �ق� ��ا� � �ض� ��ي‪ :‬زي � � ��ن م��و� �س��ى‬ ‫عبداحلليم اخلاليلة‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫ج�ب��ل احل���س�ين ‪� � /‬ش��ارع ن��اب�ل����س الطابق‬ ‫ال�ث��ال��ث ه�ب��ه ل�ت�ج��ارة ال �� �س �ي��ارات جممع‬ ‫العقاد التجاري‬ ‫يقت�ضي ح���ض��ورك ي��وم االث�ن�ين امل��واف��ق‬ ‫‪ 2013/9/23‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪ :‬ح�سن عبدالغافر داود �صقر‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫عمان ‪/‬الرابية �شارع عمر بن عبدالعزيز‬ ‫عماره ‪139‬‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم اخلمي�س املوافق‬ ‫‪ 2013/9/12‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪ :‬عبداهلل �شاكر عبداهلل ابو من�شار‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫التاريخ‪2013/9/2 :‬‬ ‫رقم الدعوى‪2013/299 :‬‬ ‫رقم ملف ادارة الدعوى‪2013/185 :‬‬ ‫قا�ضي ادارة الدعوى‪ :‬القا�ضي نا�صر ال�صالحني‬ ‫طالب التبليغ (املدعي)‪:‬‬

‫�صالح الزين م�صطفى حبيب‬

‫عالء عبدالغني عارف جرار‬

‫انطوان وديع فرن�سي�س‬ ‫املعروف بال�صايف‬

‫املطلوب تبليغه (املدعى عليها)‪:‬‬

‫اماين من�صور علي العواملة‬

‫جمهول مكان االقامة‬ ‫الأوراق امل �ط �ل��وب ت�ب�ل�ي�غ�ه��ا‪ :‬الئ �ح��ة دع� ��وى ‪+‬‬ ‫حافظة م�ستندات‬ ‫مالحظة‪ :‬عليكم مراجعة قلم �إدارة الدعوى‬ ‫امل��دن�ي��ة لت�سلم امل���س�ت�ن��دات املتعلقة ب��ال��دع��وى‬ ‫وذل ��ك خ�ل�ال ث�لاث�ين ي��وم��ا م��ن ال �ي��وم ال�ت��ايل‬ ‫من التبليغ‪.‬‬

‫‪13‬‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬

‫ا�ستناداً لأحكام امل��ادة (‪ )13‬من قانون ال�شركات رقم (‪ )22‬ل�سنة ‪ 1997‬وتعديالته يعلن مراقب‬ ‫عام ال�شركات يف وزارة ال�صناعة والتجارة ب�أن �شركة ها�شان فو و�شركاه وامل�سجلة يف �سجل �شركات‬ ‫ت�ضامن حتت الرقم (‪ )104781‬بتاريخ ‪ 2012/7/1‬تقدمت بطلب الجراءات التغيريات التالية‪.‬‬ ‫تعديل ا�سم ال�شركة من �شركة‪ :‬ها�شان فو و�شركاه‬ ‫اىل �شركة‪ :‬ها�شان فو و�شريكه‬ ‫لال�ستف�سار يرجى االت�صال بدائرة مراقبة ال�شركات على الرقم‪5600260 -‬‬

‫مراقب عام ال�شركات ‪ /‬برهان عكرو�ش‬


‫برعاية‬

‫‪14‬‬

‫م� ؤ���س���س��ة �إع�لام �ي��ة رائ� ��دة متخ�ص�صة يف الإع�ل��ام امل��رئ��ي‬ ‫وامل�سموع ال�ه��ادف وال�ت��دري��ب الإع�لام��ي بكافة جم��االت��ه‪ ،‬تقوم‬ ‫ب�إنتاج الأفالم الوثائقية والدعائية‪ ،‬والكليبات الهادفة والربامج‬ ‫الإذاع�ي��ة‪ ،‬وتقدمي اال�ست�شارات الفنية والإعالمية �إ�ضافة �إىل‬ ‫تنظيم املهرجا��ات واللقاءات و�إنتاج الألبومات الفنية‪.‬‬

‫الفن الهادف‬

‫الثالثاء (‪� )3‬أيلول (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2410‬‬

‫‪E-mail: info@gs-pro.com‬‬ ‫‪Tel: +962 6 5670144‬‬ ‫‪Fax: +962 6 5670174‬‬ ‫‪www.gs-pro.com‬‬

‫مهرجان «حياة» الفني ينطلق بنسخته السادسة الوسط اإلنشادي ينتفض إىل جانب الشرعية‬ ‫ينطلق ي��وم اخلمي�س ال�ق��ادم‬ ‫مهرجان ��شعارإذاع�«من�ة ويندد باالنقالب العسكري يف مصر‬ ‫حياة �إف �إم بن�سخته ال�ساد�سة الذي حمل‬ ‫قلب الأح��زان رح نغني احللم‪ ..‬وبليلة من العمر‬ ‫رح نر�سم الأمل»‪ ،‬مب�شاركة عدد من الفنانني ومن‬ ‫الفرق الإن�شادية املعروفة على ال�ساحة‪ ،‬حيث يقام‬ ‫املهرجان يف �ساحة ملعب جامعة العلوم التطبيقية‬ ‫يف عمان‪.‬‬ ‫حيث ي�شارك يف املهرجان لأول م��رة الفنان‬ ‫امل���ص��ري ح �م��زة من ��رة وي�ع�ت�بر ه ��ذا امل �ه��رج��ان �أو‬ ‫اح�ت�ف��ال�ي��ة ي �� �ش��ارك ب�ه��ا يف الأردن ح�ي��ث �سيقدم‬ ‫جمموعة من �أنا�شيده املميزة من �ألبومي «احلم‬ ‫معايا» ‪ ،‬و»�إن�سان» ‪ ،‬و�أنا�شيد �أخرى متفرقة فيما‬ ‫ي�شارك فريق الوعد للفن الإ�سالمي من جديد‬ ‫يف مهرجان حياة الفني بعد م�شاركته املميزة يف‬ ‫املهرجان الرابع‪.‬‬ ‫ومن الأردن ي�ست�ضيف املهرجان الفنان عبد‬ ‫الفتاح عوينات وجنم برنامج �صوتك حياة حممد‬ ‫قلعجي‪� ،‬إ�ضافة �إىل الفنان ال�سوري يحيى حوا‪.‬‬ ‫و�أ�شار القائمون على املهرجان �إىل �أنهم حر�صوا‬ ‫على �أن يكون الفنانون امل�شاركون يف املهرجان من‬ ‫خمتلف دول الربيع العربي؛ متثي ً‬ ‫ال لتلك اجلراح‬ ‫لين�شدوا للحلم الذي تريده اجلماهري وال�شعوب‪.‬‬

‫إصدارات جديدة لنجوم فرقة الرباء وانضمام نجم مسابقة‬ ‫«صوتك حياة» إىل فريقها‬

‫ال�شهيد حممد بيومي‬

‫�أعلنت فرقة الرباء الفنية‪ ،‬وعلى ل�سان مديرها وم�ؤ�س�سها الفنان �أمين رم�ضان‪� ،‬أنه �سيتم توقيع عقد ان�ضمام الفنان الفائز باملركز‬ ‫الأول يف م�سابقة �صوتك حياة الفنان حممد قلعجي �إىل �صفوف من�شدي الفرقة و�أع�ضائها‪.‬‬ ‫وبهذا ين�ضم حممد �إىل زمالئه الفنانني يف الفرقة ومنهم �أمين رم�ضان‪ ،‬حممد �أبو حلقة‪ ،‬عمر اللحام‪ ،‬حممد �إبراهيم‪ ،‬احمد �أبو‬ ‫حطب‪ ،‬ومهند اجلابري‪ ،‬ومعاذ فطناين وعمار جرب وكمال الدبا�س‪.‬‬ ‫كما �أ�صدر جنما فرقة الرباء الفنية حممد �إبراهيم و�أحمد �أبو حطب �أن�شودة جديدة بعنوان «يا �شام الع ّزة ‪ ،‬مهداة ل�سورية احلرة‪.‬‬ ‫فيما �أ�صدر الفنان �أمين رم�ضان �أن�شودة «�شم�س احلق»‪� ..‬صرخة يف وجه املعتدين على معت�صمي ميادين احلرية يف م�صر ‪.‬‬

‫فريق الوعد يطلق كليب «حكاية شعب»‬ ‫�أطلق فريق الوعد للفن الإ�سالمي �إ��ص��داره اجلديد‬ ‫كليب حكاية �شعب حيث يتميز العمل اجل��دي��د مب�شاهد‬ ‫جديدة وحية غري �أر�شيفية‪� ،‬إ�ضافة �إىل كلماته القوية التي‬ ‫متثل ت�سل�سل احلكاية ل�شعب غزة ب�صموده �أمام االحتالل‪،‬‬ ‫وبح�صاره املمتد طوال ال�سنوات املا�ضية ومقدار الت�ضحيات‬ ‫التي قدمها ال�شعب الفل�سطيني يف قطاع غ��زة‪ ،‬كما يتميز‬ ‫الإ�صدار ب�إطاللة ح�صرية ل�صاحب ال�صوت الهادر ال�شيخ‬ ‫ول�ي��د أ�ب��و ح�ي��ط‪ ،‬الكليب م��ن كلمات و أ�حل ��ان و�أداء‪ :‬فريق‬ ‫الوعد‪� ،‬إنتاج‪ :‬املكتب الإعالمي لكتائب عز الدين الق�سام‬ ‫لواء غزة ال�شمايل كتيبة التفاح والدرج‪.‬‬ ‫يذكر �أن فريق ال��وع��د ي�شارك يف الأردن مبهرجانني‬ ‫�إن�شاديني الأول ال��ذي تنظمه �إذاع��ة حياة �إف �إم �إىل جانب‬ ‫ع��دد م��ن املن�شدين الأردن �ي�ين وال �ع��رب‪ ،‬وال�ث��اين املهرجان‬ ‫الذي تنظمه احلركة الإ�سالمية يف منطقة نزال يف عمان‪.‬‬

‫عمان– ال�سبيل‬ ‫كما كل قطاعات ال�شعب امل�صري التي‬ ‫وقفت �إىل جانب ال�شرعية راف�ضة االنقالب‬ ‫الع�سكري‪ ،‬ك��ان الو�سط الإن���ش��ادي امل�صري‬ ‫ي�غ�ل��ي وي�ن�ت�ف����ض وق ��وف� �اً �إىل ج��ان��ب احل��ق‬ ‫وال�شرعية‪ ،‬فا�ست�شهد الفنان حممد البيومي‬ ‫�صاحب �أن�شودة «ث��ورة دي وال انقالب» التي‬ ‫كان يرجت لها ميدان رابعة العدوية يف �أيامه‬ ‫الأخ�ي�رة حني تذيعها املن�صة‪ ،‬وذل��ك خالل‬ ‫�أح��داث جمعة الغ�ضب التي قابلها الع�سكر‬ ‫والبلطجية بعنف مفرط‪� ،‬أدى �إىل ا�ست�شهاد‬ ‫الع�شرات �إىل جانب البيومي‪.‬‬ ‫فيما تعر�ض جنم برنامج من�شد ال�شارقة‬ ‫الفنان امل�صري حممد عبا�س �إىل �إ�صابة يف‬ ‫العني والرقبة؛ نتيجة �إط�لاق النار خالل‬ ‫ف�ض اعت�صامي راب�ع��ة ال�ع��دوي��ة والنه�ضة‪،‬‬ ‫فيما �أعرب عدد كبري من املن�شدين والفنانني‬ ‫امل�صريني عن حزنهم وا�ستيائهم ملا يحدث يف‬ ‫م�صر من عنف وجريان للدم امل�صري‪ ،‬عادين‬ ‫�أن ال���س�ل�م�ي��ة ه��ي احل ��ل ال��وح �ي��د ل�ل��و��ص��ول‬ ‫ال�ستعادة ال�شرعية‪ ،‬والو�صول �إىل التوافق‬ ‫بني ال�شرائح امل�صرية املختلفة يف مواقفها‬ ‫الدينية وال�سيا�سية والفكرية‪.‬‬ ‫ال �ف �ن��ان ح �م��زة من� ��رة غ� ��رد م ��ن خ�لال‬

‫م��وق��ع ت��وي�تر‪�« :‬أي وط��ن ه��ذا ال��ذي نعي�ش‬ ‫فيه! �أي ظلم ه��ذا ال��ذي ن��راه وال ن�ستطيع‬ ‫تغيريه �أو حتى التعبري عن رف�ضنا ل��ه! �أنا‬ ‫مكتئب اك�ت�ئ��اب�اً رب�ن��ا وح ��ده ه��و ال�ل��ي ع��امل‬ ‫ب�ي��ه» فيما تناولت تغريداته الأخ ��رى على‬ ‫ح�سابه الر�سمي م�شاركته يف م�سريات امل�ؤيدة‬ ‫ال�شرعية‪ ،‬والراف�ضة االنقالب الع�سكري‪.‬‬ ‫كما نعى منرة عدداً من �أ�صدقائه‪ ،‬وممن‬ ‫ت�ع��رف عليهم يف ث ��ورة ‪ 25‬ي�ن��اي��ر و�سقطوا‬ ‫خالل االنقالب الع�سكري‪ ،‬ويف ف�ض ميداين‬ ‫رابعة العدوية والنه�ضة‪.‬‬ ‫فيما نعى املخرج امل�صري حممد خاطر‬ ‫�صديقه عبد النا�صر عجاج �صاحب �شركة‬ ‫مكة للربجميات‪ ،‬وهو من تبنى �أول جتربة‬ ‫�إخراجية هادفة لـه و�أدخ�ل��ه �إىل ع��امل الفن‬ ‫امللتزم‪.‬‬ ‫ف�ي�م��ا اج �ت��اح��ت م��وج��ة غ���ض��ب ع��ارم��ة‬ ‫الأو� � �س� ��اط ا إلن �� �ش��ادي��ة يف ال �� �ش��ام واخل�ل�ي��ج‬ ‫واملغرب العربي؛ ج��راء ما يح�صل يف م�صر‬ ‫حيث تفاعل كثري من املن�شدين مع تفا�صيل‬ ‫احل ��دث ال��دم��وي ع�ل��ى ال�ق�ن��وات الف�ضائية‬ ‫وو� �س��ائ��ل ال �ت��وا� �ص��ل االج �ت �م��اع��ي املختلفة‪،‬‬ ‫وك� ��ان ل�ل�م�ن���ش��دي��ن الأردن � �ي �ي�ن أ�م� �ث ��ال عبد‬ ‫ال�ف�ت��اح ع��وي�ن��ات وع�ب��د ال��رح�م��ن القريوتي‬ ‫وغ�يره��م م��ن امل�ن���ش��دي��ن إ��� �ص ��دارات خا�صة‬

‫لدعم ال�شرعية‪ ،‬والتنديد باملجازر التي قام‬ ‫بها االنقالبيون يف م�صر‪ ،‬فيما كان الفنان‬ ‫ال�سوري يحيى حوا ين�شر ع�شرات التغريدات‬ ‫على «تويرت»‪ ،‬وا�صفا ما يحدث يف م�صر ب�أنه‬ ‫«ظلم»‪� :‬ساحميني يا م�صر‪� ..‬ساحميني يا‬ ‫�سوريا مل �أقدم لكما يف ميادين العز وال�شرف‬ ‫وال�شهادة �شيئاً‪ ..‬يا رب �ساحمني واغفر يل‬ ‫ع�ج��زي وت�ق���ص�يري‪ ..‬ه��ذا لي�س م�سجداً يف‬ ‫�سوريا �أح��رق��ه جند ا أل��س��د وال يف فل�سطني‬ ‫�أحرقه ال�صهاينة هذا م�سجد رابعة العدوية‬ ‫يف م�صر �أحرقه جند ال�سي�سي!‬ ‫و�أ� �ض��اف‪« :‬ي��ا قاتل ع�ب��ارة يجب �أن ترد‬ ‫على �أي �شخ�ص ما يزال يربر �أفعال ال�سي�سي‬ ‫وجنوده املجرمني»‪.‬‬ ‫ب�ي�ن�م��ا اك�ت�ف��ى ال �ف �ن��ان ال�ك��وي�ت��ي ح�م��ود‬ ‫اخل�ضر بن�شر حديث الر�سول �صلى اهلل عليه‬ ‫و �سلم‪« :‬لزوال الدنيا �أهون على اهلل عز وجل‬ ‫من �سفك دم م�سلم بغري حق»‪.‬‬ ‫كما ا�ستمر ع�شرات املن�شدين امل�صريني‬ ‫وال �ع��رب يف ال�ت�ج�ه�ي��ز ل �ع��دد م��ن ا ألن��ا��ش�ي��د‬ ‫املنفردة �أو اجلماعية‪ ،‬فقد �أعلن فريق غرباء‬ ‫للفن الإ�سالمي يف لبنان عن قرب �إطالقه‬ ‫أ�ن �� �ش��ودة «ث� ��وار‪ ..‬أ�ح � ��رار‪ ..‬حنكمل امل���ش��وار»‬ ‫وامل�ق�ت�ب���س��ة م��ن ال �ه �ت��اف ال ��ذي ك ��ان يطلقه‬ ‫الرئي�س امل�صري حممد مر�سي‪.‬‬

‫يف لقاء مع ال�شاعر �سامر عي�سى‬

‫الكتابة انعكاس ملوقف أو مشهد أو حدث فيسيل‬ ‫القلم معرب ًا عن املشاعر‬ ‫ال�سبيل – �إن�شاد نيوز‬ ‫ب�أ�شعاره وكلماته الثائرة‪ ،‬عرب عما يجول بخواطره‪� ،‬أبدع حني كتب للن�شيد‪ ،‬و�أبدع حني حول الكلمات لثورة ن�صرة لق�ضايا‬ ‫الأمة العادلة ول�شعوبها الثائرة هو �شاعر الكلمة الثائرة ال�شاعر �سامر عي�سى مرعي‪.‬‬ ‫البطاقة ال�شخ�صية‪:‬‬ ‫�سامر عي�سى مرعي من �سلواد ق�ضاء رام اهلل‪ ،‬مواليد الكويت ‪1977‬م‪� ،‬أردين اجلن�سية‪ ،‬متزوج وعندي طفلتان‪.‬‬ ‫�أحمل �شهادة البكالوريو�س يف نظم املعلومات الإدارية‪.‬‬ ‫* يعرف �أن بدايتك كانت مع ال�شعر ب�شكل عام‪ ،‬وال�شعر‬ ‫املغنى ب�شكل خا�ص‪ ،‬حدثنا عن ذلك؟‬ ‫ب��د�أت كلماتي ت��رى النور يف �أثناء درا�ستي اجلامعية من خالل‬ ‫امل���ش��ارك��ة يف امل�ه��رج��ان��ات واالح �ت �ف��االت وت�ق��دمي�ه��ا‪ ،‬وك�ت��اب��ة و إ�خ ��راج‬ ‫امل�شاهد التمثيلية‪.‬‬ ‫ومن ثم من خالل �إنتاج �ألبومني �صوتيني لعدد من املن�شدين‪،‬‬ ‫وكتابة بع�ض كلمات تلك الألبومات‪.‬‬ ‫ومن �أبرزها �أن�شودة «يا طري مهاجر» التي غناها ابتدا ًء املن�شد‬ ‫عبد الفتاح عوينات‪ ،‬ثم فرقة طيور اجلنة‪ ،‬ونفذت كفيديو كليب مع‬ ‫بداية القناة‪.‬‬ ‫ما هو الكليب ال��ذي يعده �سامر مرحلة مف�صلية يف‬ ‫ومع بداية الثورات العربية �أ�صبحتُ �أن�شر الق�صائد الف�صيحة‬ ‫تاريخه �سواء يف ال�شعر �أو الإخراج؟‬ ‫بالإ�ضافة للق�صائد املغناة‪.‬‬ ‫الكليب الذي �س�أعده مف�صلياً مل ي�أتِ بعد‪ ،‬لكن يف جمال ال�شعر‬ ‫ف�أول كليب هو بداية جادة ملا تاله‪ ،‬وهو كليب �شعري بعنوان «�سورية‬ ‫ما هي �أجواء �سامر عي�سى للكتابة؟‬ ‫�أح��ب الكتابة باللغة الف�صحى‪ ،‬وال�شعر ال�ه��ادف ال��ذي يناق�ش ا ألح ��رار»‪ ،‬حيث ت�لاه ثالثة كليبات م�صورة �أخ��رى‪ ،‬وع��دد �آخ��ر من‬ ‫الق�صائد التي نفذت بطريقة الفيديو مونتاج‪.‬‬ ‫ق�ضية ما �أو فكرة حمددة‪.‬‬ ‫ويف جمال الإخراج ت�شرفت ب�إخراج كليبني للمن�شد يحيى حوى‬ ‫وغالباً ما تكون الكتابة كانعكا�س ملوقف �أو م�شهد �أو حدث‪ ،‬في�سيل‬ ‫القلم معرباً عن امل�شاعر‪ ،‬را�سما�� حروفه على هيئة �أبياتٍ موزون ٍة ك�أنها عو�ضاً عن تنفيذ عدد كبري من �أنا�شيده بطريقة الفيديو مونتاج‪.‬‬ ‫وجع �أو �أمل �أو ر�أي‪.‬‬ ‫حدثنا عن جتربتك يف الكليبات ال�شعرية‪ ،‬وهل تعدها‬ ‫جتربة ناجحة؟‬ ‫من هو املن�شد الذي يرى �سامر كلماته فيه؟‬ ‫إلمي��اين العميق ب�أننا نعي�ش اليوم يف عامل ال�صورة‪ ،‬ودوره��ا يف‬ ‫ي�سعدين �أن �أكتب لكل من�شد يحرتم فنه‪ ،‬ويقدم ال�شيء اجلميل‪،‬‬ ‫الت�أثري يف امل�شاهدين وجذبهم‪ ،‬بزغت يف ر�أ�سي فكرة تقدمي �أعمايل‬ ‫فل�ست �أخ�ص �أحداً دون الآخر‪.‬‬ ‫فال�شعر ر�سالة ال �أرى احتكارها يف �شخو�ص �أحبها �أو �أميل لها‪ .‬ال�شعرية من خالل �صورة جميلة مت�ألقة ت�شد املتذوق لل�شعر وامل�شاهد‬ ‫له‪.‬‬ ‫ويعود هذا �إىل كون ال�شعر ال�صوتي �أو املكتوب �أ�صبح له بع�ض‬ ‫متى بد أ� �سامر عي�سى يف الإخراج؟‬ ‫ا إلخ� � ��راج ب��ال�ن���س�ب��ة يل م �� �س�يرة ح��دي �ث��ة ع �ه��د‪ ،‬خ���ض�ت�ه��ا تلبية اخلوا�ص من الذواقني واملتابعني‪ ،‬فرغبت يف تو�سيع رقعة املتابعني‬ ‫لطموحاتي الكبرية‪ ،‬ول�شعوري ب��أن هناك ما �أ�ستطيع �أن �أقدمه يف لل�شعر‪ ،‬وجذب فئات جديدة َت ْن َ�ش ُّد لل�صورة التي ت�ساعد يف ك�سر امللل‬ ‫هذا املجال‪.‬‬ ‫واجلمود‪.‬‬

‫* ما هي مقومات املخرج‪ ،‬وهل ممكن لأي �شخ�ص �أحب‬ ‫الإخراج �أن يدخل يف هذا املجال؟‬ ‫املخرج هو �شخ�ص فنان‪ ،‬مرهف احل�س‪ ،‬يرى ما بعد ال�صورة‪ ،‬كما‬ ‫�أنه يرى ال�صورة قبل �أن تكون‪ ،‬وهو �صاحب خيال وا�سع‪.‬‬ ‫وحمبة الإن�سان ملهنته �أ�سا�س مهم للنجاح‪ ،‬لكن لي�س كل ما نحبه‬ ‫نحن قادرون على النجاح به �أو التخ�ص�ص فيه واحرتافه‪.‬‬ ‫ومن نقاط قوة ال�شخ�صية �أن تعرف مكنوناتها وقدراتها ونقاط‬ ‫قوتها و�أين ميكن لها �أن تبدع‪.‬‬ ‫ال�شاعر �سامر عي�سى‬

‫و�أرى �أن هذه التجربة متتلك مقومات النجاح �إذا ما قدمت ب�شكل وقناعة لدى �أ�صحاب ر�ؤو�س الأموال ب�أهمية هذا الفن يف الت�أثري يف‬ ‫رائق وذكي‪ ،‬و�أراين م�ستمراً يف تقدمي �أعمايل ال�شعرية بهذه ال�صورة املجتمعات‪ ،‬و�إيجاد عائدات مالية تعينه على التقدم واال�ستمرار‪.‬‬ ‫كما �أرى �ضرورة �إيجاد م�ؤ�س�سات فنية �إعالمية تعمل بحرفية؛‬ ‫اجلديدة‪ ،‬متجاوزاً العقبات وال�صعوبات والأخطاء‪ ،‬مع حر�صي على‬ ‫ل�ل�إ��س��راع يف م�سرية االح�ت�راف يف خمتلف ج��وان��ب ال�ف��ن والإع�ل�ام‬ ‫تكوين �شراكات يف هذه الأعمال‪.‬‬ ‫الهادف‪ ،‬فالفن الذي نن�شده لي�س فقط �إخراجاً وكليبات‪.‬‬ ‫ما هي ر�سالة �سامر عي�سى و�إىل ماذا يطمح؟‬ ‫ما هي ر�سالة �سامر عي�سى �إىل لكل �شاعر ومن�شد؟‬ ‫امل�ساهمة يف ب�ن��اء ا إلع�ل�ام ال �ه��ادف‪ ،‬وت�ط��وي��ر ق ��درات وم�ه��ارات‬ ‫ا�ستو�صوا باجلمهور خرياً‪ ،‬واعلموا �أنكم على ثغرة فال ي�ؤتني من‬ ‫العاملني يف هذا املجال‪ ،‬و�أطمح �إىل �إيجاد م�ؤ�س�سة �إعالمية هادفة‪،‬‬ ‫قبلكم‪ ،‬وا�سعوا لأن تكونوا يف مقدمة ال�صفوف التي تدافع عن �أمتنا‬ ‫تقدم النماذج الإعالمية املتميزة‪ ،‬ومادة �إعالمية ت�صل للعاملية‪.‬‬ ‫وهمومها وطموحاتها‪ ،‬وال تقبلوا بغري املقدمة‪.‬‬ ‫واعلموا �أننا حما�سبون عن كلماتنا و�أعمالنا وجهودنا‪.‬‬ ‫هل و�صل الإخراج و�إنتاج الكليبات يف الو�سط الإ�سالمي‬ ‫ارفعوا �أ�شرعة املحبة و�سط �أمواج ال�شهرة والظهور والأنا‪ ،‬ووجهوا‬ ‫�إىل االحرتافية؟‬ ‫�أرى �أن و�سطنا ال�ه��ادف ق��د قطع �شوطاً ك�ب�يراً يف ه��ذا املجال‪� ،‬سفنكم بحكمة ُ‬ ‫وخ ُلقٍ نحو �شواطئ التغيري والتجديد والإبداع‪ ،‬حتى‬ ‫وتقدم يف ال�سلم خطوات ملمو�سة‪� ،‬إال �أنه يف معظمه ما يزال يتقدم �إذا ما غرق �أحدهم وجد حبال جناتكم ليت�شبث بها‪.‬‬ ‫ببطء �شديد �أو يراوح مكانه‪.‬‬ ‫واجعلوا من دعائكم‪ :‬اللهم ال جتعل ال�شهرة �أكرب همنا‪ ،‬وال مبلغ‬ ‫�أمتنى �أن يكون هناك اهتمام م�ؤ�س�سي يف العمل الفني الهادف‪ ،‬علمنا‪ ،‬وال ت�سلط علينا �أنانية ال ترحم‪.‬‬


‫مقــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاالت‬

‫الثالثاء (‪� )3‬أيلول (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2410‬‬

‫‪15‬‬

‫ب�سام نا�صر‬ ‫يف رده على �س�ؤال مذيع «اجلزيرة م�صر مبا�شر»‪ ،‬ب�ش�أن‬ ‫جل��وء القوى والأح ��زاب امل�صرية املعار�ضة للرئي�س ال�سابق‬ ‫حممد م��ر��س��ي‪� ،‬إىل ال���ش��ارع للمطالبة بانتخابات رئا�سية‬ ‫مبكرة‪ ،‬وهو غري معهود يف الدميقراطيات املتقدمة‪ ،‬ممثال‬ ‫ب�أن �شعبية الرئي�س الفرن�سي فران�سوا هوالند انخف�ضت يف‬ ‫الأون��ة الأخ�ي�رة �إىل ‪� ،%20‬إال �إن ال�شعب الفرن�سي مل يلج�أ‬ ‫�إىل ال�شارع لل�ضغط على الرئي�س‪ ،‬بل �سينتظر �إىل �أن يكمل‬ ‫فرتته املحددة‪ ،‬ثم يقرر بعدها مايريد عن طريق �صندوق‬ ‫االنتخابات‪.‬‬ ‫مل يجد املهند�س حممد عبا�س – ع�ضو الهيئة العليا‬ ‫حل��زب اجلبهة الدميقراطية امل�صري‪ ،‬يف رده على ال�س�ؤال‬ ‫الآن ��ف ذك��ره �إال �أن يعرت�ض على امل�ق��ارن��ة ب�ين دميقراطية‬ ‫حديثة الن�ش�أة – كما هي يف احلالة امل�صرية‪ ،-‬وبني �أخرى‬ ‫الديمقراطية عريقة يف ممار�ستها الدميقراطية – كما هي يف فرن�سا ‪ ،-‬ما‬ ‫يعني �أنه يجوز للدميقراطية امل�صرية بحكم حداثتها ما ال‬ ‫بني عاملني يجوز للدميقراطيات العريقة‪.‬‬ ‫يف كثري من الأحيان يتلب�س كثري من �أدعياء الليربالية‬ ‫مبواقف �صادمة‪ ،‬وميار�سون �سلوكيات نا�شزة‪ ،‬وهم الذين ما‬ ‫فتئوا يعلنون �إميانهم الأكيد بالدميقراطية‪ ،‬ف��إذا بهم عند‬ ‫املواقف احلرجة‪ ،‬ينك�صون على �أعقابهم‪ ،‬ويديرون ظهورهم‬ ‫لأب�سط مبادئ الدميقراطية‪ ،‬خمالفني ما كانوا يتحدثون‬

‫عنه ويقولونه يف حما�ضراتهم و�أبحاثهم وكتبهم‪ ،‬فالقوم ال‬ ‫يحرتمون الدميقراطية وال يقبلون بنتائجها �إال �إذا جاءت‬ ‫بنتائج مر�ضية لهم‪� ،‬أما �إذا �أو�صلت الإ�سالميني �إىل ال�سلطة‬ ‫فهي حينئذٍ مو�ضع اتهام وتوج�س ومراجعة‪.‬‬ ‫ف�إذا كان النزول �إىل ال�شارع للمطالبة بتغيري الرئي�س‪،‬‬ ‫يف دميقراطيات العامل املتقدم‪ ،‬ال ميكن حدوثه‪ ،‬وال ميكن‬ ‫ل�شعوب تلك الدول �أن تقدم على فعل كهذا‪ ،‬فلماذا يكون ذلك‬ ‫الفعل مقبوال يف دميقراطية حديثة الن�ش�أة‪ ،‬كما هي احلالة‬ ‫امل�صرية‪� ،‬ألي�س م��ن واج��ب مفكري االجت��اه��ات الليربالية‬ ‫ومنظريها رف�ض ذلك ال�سلوك و�شجبه‪ ،‬وتثقيف عامة ال�شعب‬ ‫ب�أن الأع��راف الدميقراطية تق�ضي ب�إعطاء الرئي�س حقه يف‬ ‫�إكمال مدته الد�ستورية‪ ،‬ثم ليكن بعدها ما يريده ال�شعب من‬ ‫�إق�صائه بعدم انتخابه‪ ،‬واختيار من يريدونه ويرغبون به‪.‬‬ ‫عجيب ح��ال ت�ل��ك الأح � ��زاب وال �ق��وى ال�ت��ي ت��دع��ي �أن�ه��ا‬ ‫ليربالية‪ ،‬وتزعم �أنها ت�ؤمن بالدميقراطية‪ ،‬ثم تراها ت�سلك‬ ‫�سلوكا ال يتوافق مع تلك املبادئ‪ ،‬بل يت�صادم معها ويتناق�ض‬ ‫مع �أفكارها ور�ؤاه��ا‪ ،‬ف��أي �شيء يتبقى من الليربالية حينما‬ ‫يلج�أ رموزها و�أتباعها �إىل الع�سكر كي يخل�صوهم من حكم‬ ‫الإ�سالميني‪ ،‬الذين و�صلوا �إىل ال�سلطة عن طريق دميقراطي‬ ‫خال�ص؟ وه��ل ي�صح ت�سمية �أول�ئ��ك بالدميقراطيني عندما‬ ‫ينقلبون على نتائج �صناديق االنتخابات حينما تكون يف �صالح‬

‫الإ�سالميني وحترمهم من حتقيق �أي فوز يُذكر؟‪.‬‬ ‫الدميقراطية يف العامل الغربي لها احرتامها وهيبتها‪،‬‬ ‫وال يجر ؤ� �أحد على خمالفة قوانينها‪� ،‬أو م�صادمة �أ�صولها‬ ‫و�آلياتها‪ ،‬فجميع القوى والأح��زاب وال�شخ�صيات تخ�ضع‬ ‫لها‪ ،‬وحترتم نتائجها‪ ،‬انظر مثال كيف كان موقف رئي�س‬ ‫ال� ��وزراء ال�بري�ط��اين حينما ��ص��وت ن ��واب جمل�س العموم‬ ‫ال�بري�ط��اين �ضد ق��رار ي�سمح م��ن حيث امل�ب��د أ� لربيطانيا‬ ‫بامل�شاركة يف عمل ع�سكري �ضد ��س��وري��ا (‪ 285‬نائبا �ضد‬ ‫م�شروع القرار بينما �صوت ل�صاحله ‪ ،)272‬ما زاد ديفيد‬ ‫ك��ام�يرون رئ�ي����س ال � ��وزراء ع�ل��ى ق��ول��ه‪ « :‬م��ن ال��وا� �ض��ح �أن‬ ‫الربملان ال يريد �أي عمل ع�سكري لذا �ستت�صرف احلكومة‬ ‫وفقا لذلك‪».‬‬ ‫كل الأنظمة الغربية حترتم النظام الدميقراطي‪ ،‬وهو‬ ‫عندها يتعدى �صناديق االن�ت�خ��اب��ات‪� ،‬إىل ثقافة جمتمعية‬ ‫��س��ائ��دة‪ ،‬بينما يف عاملنا العربي ي ��أخ��ذون م��ن الدميقراطية‬ ‫�شكالنيتها‪ ،‬التي ال تتجاوز ديكورات م�صنوعة بعناية فائقة‪،‬‬ ‫تكون فيها نتائج االنتخابات معروفة متاما قبل وقوعها‪ ،‬ولأن‬ ‫االنتخابات امل�صرية الربملانية والرئا�سية‪ ،‬ات�سمت بقدر كبري‬ ‫من النزاهة وال�شفافية‪ ،‬مل تكن نتائجها مر�ضية وال مقبولة‪،‬‬ ‫وجرى االنقالب عليها و�إجها�ض التجربة الوليدة برمتها‪.‬‬ ‫مل تعد ال�شعوب يف عاملنا ال�ع��رب��ي‪ ،‬بعد إ�ج�ه��ا���ض امل�سار‬

‫د‪ .‬فوزي علي ال�سمهوري‬

‫سوريا‪ ..‬صراع‬ ‫عليها وبها؟‬ ‫ال مي�ك��ن لأي ان �� �س��ان دمي �ق��راط��ي �أن ي�ق��ر مب�ب��د أ�‬ ‫اال�ستعانة بقوات �أجنبية للنيل من نظام حكم‪ ،‬مهما كان‬ ‫�شكل وطبيعة هذا النظام �سواء كان قمعياً �أو �شمولياً �أو‬ ‫ديكتاتوريا‪.‬‬ ‫كما ال ميكن لأي �إن�سان دميقراطي �أن يقر ب�أحقية‬ ‫�أي نظام بالرتبع على �سدة احلكم �أو توريثه‪ ،‬دون ر�ضى‬ ‫وقبول ال�شعب وفق انتخابات دميقراطية دورية ونزيهة‬ ‫مع حتديد فرتة احلكم ملدة ال تزيد عن دورتني‪.‬‬ ‫كما ال ميكن لأي �إن�سان دميقراطي �أن يقر �أو يقبل‬ ‫ب�سيا�سة �أي نظام حاكم لقمع �شعبية‪ ،‬وم�صادرة حرياته‬ ‫الأ��س��ا��س�ي��ة ب��ل ح�ق��وق��ه الأ��س��ا��س�ي��ة ويف مقدمتها حرية‬ ‫التعبري والتجمع وت�أ�سي�س الأح��زاب وم�ؤ�س�سات املجتمع‬ ‫امل� ��دين‪ ،‬دون �أي ق �ي��ود �أو ه�ي�م�ن��ة لل�سلطة التنفيذية‬ ‫و�أجهزتها‪.‬‬ ‫ك�م��ا ال مي�ك��ن لأي �إن �� �س��ان دمي �ق��راط��ي �أن ي�ع�ترف‬ ‫ب�شرعية �أي ن�ظ��ام حكم يلج�أ �إىل تكميم الأف� ��واه‪ ،‬عرب‬ ‫االعتقاالت التع�سفية وعرب ف�ض امل�سريات واالعت�صامات‬ ‫بالقوة ��س��واء ال�ق��وة الفظة �أو ال�ق��وة املفرطة �أو غريها‪،‬‬ ‫ف�ك�ي��ف �إذا ك ��ان ذل ��ك ال �ن �ظ��ام ي�ل�ج��أ �إىل ق�ت��ل م��واط�ن�ي��ه‬ ‫بالر�صا�ص احلي �أو غريه من �أدوات القتل‪.‬‬ ‫كما ال ميكن لإن�سان دميقراطي وحر �أن يقر ويقبل‬ ‫با�ستخدام �أ�سلحة ت�صنف �أنها �أ�سلحة دمار �شامل بغ�ض‬ ‫النظر عمن ي�ستعملها؛ نظام حاكم �أو قوات معار�ضة �إذا‬ ‫ت�سنى لها احل�صول عليها‪.‬‬ ‫ه��ذه ق��واع��د رئي�سية ب��اع�ت�ق��ادي ق�ب��ل احل��دي��ث عن‬ ‫دعوة قوات �أجنبية �أمريكية وغريها ل�ضرب �أو االعتداء‬ ‫على �أر���ض �أو ارا���ض عربية‪ ،‬وطاملا �أننا يف �سياق احلديث‬ ‫هذه الأي��ام عن ن ّية احلكومة الأمريكية بت�شكيل حتالف‬ ‫ملواجهة النظام احلاكم يف �سوريا‪� ،‬أو مواجهته عرب �ضربة‬ ‫ت�أديبية عقابية حتت ذريعة ا�ستخدام ال�سالح الكيماوي‬ ‫بحق ال�شعب ال�سوري‪.‬‬ ‫ف�إنني �أت�ساءل كما يت�ساءل الآالف بل ع�شرات الآالف‬ ‫من املواطنني العرب عن الأه��داف احلقيقية التي تقف‬ ‫وراء �ضرب �سوريا‪ ،‬بعد ما حلق بها من تدمري وت�شريد‬ ‫ملاليني من ال�شعب ال�سوري‪.‬‬ ‫ويكمن الت�سا�ؤل هل ه��ذا العمل الع�سكري مل�صلحة‬ ‫عيون ال�شعب ال�سوري؟ �أم مل�صلحة ا�سرائيل؟ �أم مل�صلحة‬ ‫الأمن اال�سرتاتيجي؟ �أم ح�سم لل�صراع القائم على �سوريا‬ ‫ويف �سوريا بني �أمريكا وحلفائها من جهة‪ ،‬وب�ين رو�سيا‬ ‫وحلفائها من جهة �أخرى؟‬ ‫وللإجابة على ما تقدم من ت�سا�ؤالت‪ ،‬ف�إنني �أخل�ص‬ ‫�إىل‪:‬‬ ‫اوال‪ :‬مل�صلحة عيون ال�شعب ال�سوري؟‬ ‫اجلواب بالت�أكيد لو كانت حياة ال�شعب ال�سوري هي‬ ‫امل�ح��رك الأ��س��ا��س��ي ل��وج��دن��ا ح��راك �اً ج��دي�اً وخمل�صاً منذ‬ ‫االي��ام االوىل للو�صول اىل ت�سوية ووق��ف بكافة ا�شكال‬ ‫العنف‪ ،‬للحفاظ على ال��وح��دة ال�سورية ووح��دة ال�شعب‬ ‫ال�سوري و�سالمته و�أمنه‪.‬‬ ‫ثانياً‪ :‬مل�صلحة �إ�سرائيل؟‬ ‫اجلواب ال�شايف كان على ل�سان كبار القادة االمريكان‪،‬‬ ‫ح��ول �أن ما ي��دور يف �سوريا ي�ؤثر على حلفائهم وخا�صة‬ ‫ا�سرائيل‪� ،‬أي �أن �أمن ا�سرائيل هو الأهم‪.‬‬ ‫ث��ال�ث�اً‪ :‬واجل ��واب �أي���ض�اً �أن م�صلحة أ�م��ري�ك��ا العليا‬ ‫احلفاظ على �أمنها ونفوذها يف منطقة ال�شرق االو�سط‪،‬‬ ‫ع�بر ال��دف��اع ودع��م حلفائهم وخا�صة ا�سرائيل‪ ،‬واالردن‬ ‫وتركيا ا�ضافة اىل احلفاظ على النفط و�ضمان امداداته‬ ‫لأمريكا خا�صة ولأوروبا عامة‪.‬‬ ‫رابعاً‪ :‬وهو ال�س�ؤال الأهم بظني؟‬ ‫ف�ه��ل ال �� �ص��راع ال��دائ��ر ع�ل��ى ��س��وري��ا ويف ��س��وري��ا بني‬ ‫امريكا وحلفائها ورو�سيا وحلفائها هو املحرك لهذا العمل‬ ‫العدواين املزمع القيام به؟ اجل��واب ان ذلك هو اال�سا�س‬ ‫ف�أمريكا وحفا�ؤها ت�سعى لك�سر وفكفكة ال�سل�سلة للحلف‬ ‫الرو�سي االيراين العراقي ال�سوري اللبناين‪ ،‬الذي �شكل‬ ‫يف ح��ال ر���ص ��ص�ف��وف��ه اىل ال�ت�ه��دي��د امل�ب��ا��ش��ر للم�صالح‬ ‫االمريكية وللدول احلليفة لها‪� ،‬سواء املحيطة با�سرائيل‬ ‫�أو الدول اخلليجية املنتجة للنفط‪.‬‬ ‫واحلال اي�ضاً ينطبق خلف املحرك للموقف الرو�سي‬ ‫الداعم واملدافع عن النظام احلاكم يف �سوريا؛ فاملحرك‬ ‫هو م�صاحلهم التي تعني بخ�سارتهم �سوريا خ�سرانهم‬ ‫النفوذ والتواجد يف املياه الدافئة‪.‬‬ ‫واما موقف باقي اطراف احللف وخا�صة ايران وحزب‬ ‫اهلل فيتمثل يف ادراكهم ان الهدف التايل هو حزب اهلل او‬ ‫ايران او كليهما‪ ،‬فبالتايل الدفاع عن �سوريا هو دفاع عن‬ ‫ذاتهم‪.‬‬ ‫بلغة اخ ��رى ف� ��إن م��ا ي ��دور ال ي�صب يف ال�ن�ه��اي��ة �إال‬ ‫للم�صلحة اال�سرائيلية‪ ،‬وعلى ح�ساب الق�ضية الفل�سطينية‬ ‫التي ت�شكل لب ال�صراع وجوهره وبو�صله‪.‬‬ ‫�أختم بالت�سا�ؤل مل��اذا متلك القوى االقليمية برامج‬ ‫ور�ؤى ا�سرتاتيجية؟ �إال ال�ق�ي��ادات العربية الغائبة عن‬ ‫الفعل بل وعن ردة الفعل؟ ف�إىل متى هذا احلال؟!‬

‫�أحمد الزرقان‬

‫االع �ت �� �ص��ام ال �ت��اري �خ��ي امل �ت��وا� �ص��ل‬ ‫واملميز يف رابعة العدوية وبقية ميادين‬ ‫م �� �ص��ر ال �ك �ن��ان��ة‪ ،‬وال � ��ذي ك ��ان ي�ح���ض��ره‬ ‫وي �ن��ا� �ص��ره م�لاي�ين امل���ص��ري�ين وي�ت��اب�ع��ه‬ ‫بلهف و�شوق و إ�ع�ج��اب ع�شرات املاليني‪،‬‬ ‫ه��ذا االعت�صام ال��ذي ج��اء بعد االنقالب‬ ‫ال �ع �� �س �ك��ري ال � �غ � ��ادر يف ‪2013/7/3‬م‪،‬‬ ‫وبتخطيط ��ص�ه�ي��وين أ�م��ري �ك��ي م��دع�م�اً‬ ‫باملليارات من دول النفط الفاجرة؛ هذا‬ ‫االعت�صام املعجزة والأ�سطورة وامللحمة‬ ‫يف الثبات والتحدي والت�ضحية والعطاء‬ ‫وامل�ث��ال�ي��ة‪ ،‬وال�ع�ب��ادة املتقنة اخلال�صة يف‬ ‫هذا ال�شهر املحرم �شهر رم�ضان الف�ضيل‪،‬‬ ‫ه ��ذا االع �ت �� �ص��ام ال� ��ذي ا� �س �ت �م��ر ث�م��ان�ي��ة‬ ‫و�أربعني يوماً دون كلل �أو ملل �أو تهاون‬ ‫�أو نكو�ص‪ ،‬رغم احلر وال�صيام يف العراء‪،‬‬ ‫يفرت�شون الأر� ��ض ويلتحفون ال�سماء‪،‬‬ ‫ه� ��ذا االع �ت �� �ص��ام ال � ��ذي ح�ي�ر ال�ب���ش��ري��ة‬ ‫وع�ل�م��اء النف�س وامل�ح�ل�ل�ين‪ ،‬و��ش��د �أن�ظ��ار‬ ‫ال �ع��امل أ�ج �م��ع وج �ع��ل م��ن يف أ�ق �ط��اره��ا‬ ‫الأربع يت�سمرون على التلفازات ويتابعون‬ ‫الف�ضائيات‪ ،‬م�شدوهني بعطائه معجبني‬ ‫ب�ث�ب��ات��ه م�ب�ه��وري��ن ب�ت�ح��دي��ه‪ ،‬يتتلمذون‬ ‫على درو��س��ه اخل��ال��دة ومعانيه ال�سامية‬ ‫وت�ضحياته اجل���س��ام وع�ط��ائ��ه ال ��ذي مل‬ ‫ينقطع �ساعة من ليل �أو نهار‪.‬‬ ‫وكما كنا ن�شف �آذاننا ل�سماع درو�سه‬ ‫وك ��م ك�ن��ا ن�ستمتع مل�ت��اب�ع��ة حم��ا��ض��رات��ه‪،‬‬ ‫وك��م كنا نتفاعل م��ع حركاته و�سكناته‪،‬‬ ‫ف��إن�ن��ي أ�ق���س��م غ�ير ح��ان��ث �أن العي�ش مع‬ ‫راب �ع��ة ��س��اع��ة م��ن ل�ي��ل �أو ن �ه��ار يف در���س‬ ‫عملي لهو أ�ج ��دى و أ�ن �ف��ع و أ�ف �ع��ل و أ�م�ت��ع‬ ‫و�أروع و�أكرث أ�ث��راً وت�أثرياً من �ألف در�س‬ ‫ن �ظ��ري يف و� �ض��ع ط �ب �ي �ع��ي‪ ،‬و�إن خطبة‬ ‫واح � ��دة يف راب �ع��ة اجل �ه��اد واال��س�ت���ش�ه��اد‬ ‫وال�ت�ح��دي وال�صمود معمدة ب��ال��دم لهي‬ ‫أ�ف� �ع ��ل و أ�ج� � ��دى و آ�ث � ��ر م ��ن أ�ل � ��ف خطبة‬ ‫على منابر ال��رخ��اء واال�ستجمام‪ ،‬وحتت‬ ‫امل�ك�ي�ف��ات وف ��وق ال���س�ج��اد العجمي وامل��اء‬ ‫البارد‪ ،‬ومن امل�شاهد امل�ؤثرة التي ال تن�سى‬ ‫عطاء الن�ساء املجاهدات يف هذه الظروف‬ ‫ال�صعبة‪ ،‬حيث �سابقن الرجال بل بع�ضهن‬ ‫تفوقن عليهم بعطاء �أ�سطوري وطاقات‬

‫اهلل الذين �آمنوا منكم وعملوا ال�صاحلات‬ ‫لي�ستخلفنهم يف الأر� ��ض كما ا�ستخلف‬ ‫ال��ذي��ن م��ن قبلهم وليمكنن لهم دينهم‬ ‫ال��ذي ارت���ض��ى لهم وليبدلنهم م��ن بعد‬ ‫خوفهم �أم�ن��ا يعبدونني ال يُ�شركون بي‬ ‫��ش�ي�ئ�اً)) ال �ن ��و‪ .55‬وه ��ذا ال��وع��د م��ن اهلل‬ ‫ح ��ق ((وع� � ��د اهلل ال ي �خ �ل��ف اهلل وع ��ده‬ ‫ول�ك��ن �أك�ث�ر ال�ن��ا���س ال ي�ع�ل�م��ون)) ال��روم‬ ‫‪(( ،6‬ي��ا �أيها النا�س �إن وعد اهلل حق فال‬ ‫تغرنكم احلياة الدنيا)) فاطر‪ ،35‬والغلبة‬ ‫�ستكون للم�ؤمنني ((كتب اهلل لأغلنب �أنا‬ ‫ور�سلي �إن اهلل قوي عزيز)) املجادلة‪،21‬‬ ‫والن�صر للم�ؤمنني((�إنا لنن�صر ر�سلنا‬ ‫والذين �آمنوا يف احلياة الدنيا ويوم يقوم‬ ‫الأ��ش�ه��اد)) غ��اف��ر‪(( ،51‬وك��ان حقاً علينا‬ ‫ن�صر امل�ؤمنني)) الروم‪.47‬‬ ‫ف�ه��ذه الآي ��ات البينات وه��ذا الأم��ل‬ ‫ال �ع ��ري �� ��ض م� ��ن اهلل ب �ن �� �ص��ر امل ��ؤم �ن�ي�ن‬ ‫والتمكني لهم ه��و �أملنا وباعثنا للعمل‬ ‫واجل �ه��اد والت�ضحية واال� �س �ت �م��رار على‬ ‫هذا الطريق املو�صل �إىل العزة والكرامة‪،‬‬ ‫ف��واهلل م��ا ح�صل يف راب�ع��ة لهو التمكني‬ ‫العظيم للفكرة واملنهج والهدف‪ ،‬فنتائج‬ ‫رابعة امل�ؤملة املعمدة بالدماء والت�ضحيات‬ ‫واخل�سائر الب�شرية واملادية �أبدلنا اهلل بها‬ ‫متكينا للفكرة‪ ،‬م�لاي�ين الب�شر تنا�صر‬ ‫وت�ؤيد وتقتنع وت�ضحي وارتفعت �أ�سهم‬ ‫الإخ� � ��وان و أ�ه� ��ل احل ��ق يف م���ص��ر وخ ��ارج‬ ‫م���ص��ر ب�شكل م��ذه��ل وع�ظ�ي��م‪ ،‬ف�ب�ع��د �أن‬ ‫كانت نتائج االنتخابات �أي��ام مر�سي ‪%52‬‬ ‫ل�صالح ت�ي��ار الإ� �س�لام ث��م ن��زل��ت الن�سبة‬ ‫�أثناء ا�ستالم احلكم �إىل ‪ %25‬ثم ارتفعت‬ ‫ب �ع��د م� ��أ�� �س ��اة راب� �ع ��ة ك �م��ا يف ا� �س �ت �ط�لاع‬ ‫م�ؤ�س�سات غربية من�صفة �إىل ‪ ،%75‬ونحن‬ ‫نلم�س هذا يف الأردن من خالل التعاطف‬ ‫ال �ك �ب�ير م��ن ال���ش�ع��ب الأردين م��ع ه��ذه‬ ‫الفئة امل�ؤمنة التي ُظ ِلمَت و ُق ِتلَت و ُع ِّذبَت‬ ‫وجُ � �رِحَ ��ت و�� ُ�س��جِ � َن��ت وحُ � � ِر َق ��ت م��ن أ�ج��ل‬ ‫الدفاع عن الدين واملبد أ� واحلق واحلرية‬ ‫وال� �ك ��رام ��ة والأم � � � ��ة‪ ،‬و� �ض �ح ��وا ب �� �ص��دق‬ ‫وم�صداقية و�أعطوا مث ً‬ ‫ال رائعاً يف العطاء‬ ‫وال �ت �� �ض �ح �ي��ة‪ ،‬ومم ��ا زاد امل �� �ش �ه��د ك �م � ً‬ ‫اال‬ ‫وج �م � ً‬ ‫اال �أن �أي م�ع��رك��ة ال ب��د م��ن قائد‬

‫يلتف حوله اجلند ويكون ق��دوة و�أ��س��وة‪،‬‬ ‫فقي�ض اهلل ل�ه��ذه امل�ع��رك��ة ق�ي��ادة ربانية‬ ‫قر�آنية علمية زاه��دة عابدة ذات �صفات‬ ‫خلقية ع��ال�ي��ة وث �ب��ات ع�ظ�ي��م وت�ضحية‬ ‫ن��ادرة و�صفح كبري وت�ع��الٍ على اجل��راح‪،‬‬ ‫�صفات وحما�سن ومناقب تغ َّنى بها �أهل‬ ‫راب�ع��ة حتى �أ�صبحت �إ� �ش��ارة ي��د الزعيم‬ ‫القائد د‪ .‬حممد مر�سي العفوية عندما‬ ‫رفع �أ�صابعه الأربعة رمزاً للن�صر والثبات‬ ‫يف رابعة العدوية‪ ،‬و�شعاراً ملأ الدنيا هذا‬ ‫ال��زاه��د ال��ذي رف����ض �أن ت��رف��ع ��ص��وره يف‬ ‫ال��دوائ��ر وامل�ك��ات��ب‪ ،‬ول�ك��ن اهلل عو�ضه �أن‬ ‫رف��ع � �ص��وره ع���ش��رات امل�لاي�ين يف ال�ع��امل‬ ‫ولأول م��رة يف تاريخ الأم��ة ترفع �صورة‬ ‫على امل�سجد الأق���ص��ى فكانت ��ص��ورة د‪.‬‬ ‫حممد مر�سي‪ ،‬يف رابعة متايزت ال�صفوف‬ ‫ومت��اي��ز اخل �ل��ق ف ��إم��ا م��ع خ �ن��دق ال�ي�ه��ود‬ ‫والن�صارى والعلمانية والي�ساريني حيث‬ ‫عرب اليهود وال��دول التي ت��دور يف فلكها‬ ‫غربية وع��رب�ي��ة م��ع امل�ج��رم ب�شار الأ��س��د‬ ‫ع��ن ف��رح�ت�ه��م ال �غ��ام��رة ب��االن �ق�ل�اب‪ ،‬ثم‬ ‫جاءت رابعة العدوية لتكون من�صة تقود‬ ‫الأم��ة فكرياً وتربوياً وعقدياً و�سيا�سياً‬ ‫وجنحت رابعة يف قيادة جموع الأمة طيلة‬ ‫ال�شهر الف�ضيل بروحانيته وت�ضحياته‬ ‫وان�ت���ص��ارات��ه‪ ،‬ومتكنت ال�ف�ك��رة ال�صائبة‬ ‫من قلوب املاليني ين�صرونها وي�ؤيدونها‬ ‫وي��دع��ون ل�ه��ا‪ ،‬ف��و اهلل ل��و دف��ع الإخ ��وان‬ ‫مليارات ال��دوالرات و�شغلوا �آالف الدعاة‬ ‫وع�شرات القنوات والإذاع��ات وال�صحافة‬ ‫وامل �ج�لات وع�م�ل��وا ع���ش��رات ال���س�ن��وات ملا‬ ‫ح�صلوا م��ا ح�صلوا عليه يف ‪ 48‬ي��وم�اً يف‬ ‫اعت�صام رابعة و�أخواتها من ميادين العزة‬ ‫والكرامة والإمي ��ان‪ ،‬فلله املنة والف�ضل‬ ‫من قبل ومن بعد‪ ،‬والتمكني للفكر ال بد‬ ‫�أن ي�سبق التمكني للحكم‪(( .‬واهلل غالب‬ ‫على �أمره ولكن �أكرث النا�س ال يعلمون))‪.‬‬

‫حبيب �أبو حمفوظ‬

‫غزة بني املنطقتني العازلة والحرة!‬ ‫بعد ع��ام كامل على حكم الدكتور‬ ‫حممد مر�سي مل�صر‪ ،‬تنف�س �سكان قطاع‬ ‫غ��زة ال���ص�ع��داء ج��راء تخفيف احل�صار‬ ‫امل� �ف ��رو� ��ض ع �ل �ي �ه��م م �ن��ذ ال� �ع ��ام ‪،2007‬‬ ‫لأول م��رة‪ ،-‬وبالتايل ن�ستطيع القول‬‫�أن ح�صار غزة مرتبط بالدرجة الأوىل‬ ‫باملزاج امل�صري‪( ،‬دعك من ق�صة �إغالق‬ ‫املعابر ال�سبعة مع اجلانب ال�صهيوين)‪،‬‬ ‫ف �خ�لال ف�ت�رة ال �ع��ام م��ن ح�ك��م مر�سي‬ ‫ا�ستطاع معظم �سكان قطاع غزة التحرك‬ ‫م ��ن و�إىل ال �ق �ط��اع ب �� �ص��ورة إ�ي �ج��اب �ي��ة‬ ‫وب��ال �ق��در ال� �ك� �افيِ م��ن امل �� �س ��ؤول �ي��ة ال�ت��ي‬ ‫أ�ب��داه��ا اجلانبان امل�صري والفل�سطيني‬ ‫ح�ي�ن�ه��ا‪ ،‬وال�ل�اف��ت يف الأم ��ر �أن م�شكلة‬ ‫�أمنية �أو جنائية واح ��دة مل تقع طيلة‬ ‫فرتة العام‪.‬‬ ‫قبيل االن �ق�لاب الع�سكري وال��ذي‬ ‫أ�ط � ��اح ب�ط�ب�ي�ع��ة احل � ��ال ب �ح �ك��م ج�م��اع��ة‬ ‫الإخ� � � � ��وان امل �� �س �ل �م�ين يف م �� �ص��ر ك��ان��ت‬ ‫الأم � ��ور جت ��ري ع�ل��ى ق ��د ٍم و� �س��اق‪ ،‬نحو‬ ‫تطبيق ال�سوق احلرة والتبادل التجاري‬

‫احل��ر ب�ين م�صر وق�ط��اع غ��زة مب��ا يعود‬ ‫بالفائدة على اجلانبني‪� ،‬إال �أن املحاوالت‬ ‫الفل�سطينية والإقليمية ال�سلبية حالت‬ ‫دون ذلك‪ ،‬ليكون وقف امل�شروع التجاري‬ ‫�سبباً م��ن جملة أ���س�ب��اب دف�ع��ت الع�سكر‬ ‫لالنقالب على الدكتور مر�سي‪.‬‬ ‫يف امل �ق��اب��ل‪ ،‬ب��ذل ال��رئ�ي����س املخلوع‬ ‫ح�سني مبارك من وقته وجهده ال�شيء‬ ‫الكثري لإطباق احل�صار ب�شكلٍ كامل على‬ ‫الغزيني‪ ،‬ولعبت الدبلوما�سية امل�صرية‬ ‫دوراً �إ�ضافياً يف ت�سويق القطاع على �أنه‬ ‫ب�ؤرة �إرهاب وجب الق�ضاء عليها‪ ،‬ولهذه‬ ‫الأ��س�ب��اب وغ�يره��ا كانت ث��ورة ‪ 25‬يناير‬ ‫على نظام املخلوع مبارك‪.‬‬ ‫اليوم وبعد الإطاحة بالدميقراطية‬ ‫الوليدة يف م�صر‪ ،‬يبدو �أن اجلي�ش يريد‬ ‫تنفيذ خطته الإجرامية ب�إقامة منطقة‬ ‫عازلة بعمق كيلو مرت واحد‪ ،‬على كامل‬ ‫احلدود امل�صري مع قطاع غزة‪ ،‬ما يعني‬ ‫ب��ال �� �ض��رورة أ�ن �ن��ا أ�م� ��ام ك��ارث��ة �إن���س��ان�ي��ة‬ ‫ج��دي��دة ب � ��د�أت ب��ال�ت���ش�ك��ل‪ ،‬امل� ��ؤك ��د �أن �ه��ا‬

‫�ستكون �أخطر بع�شرات املرات مما كانت‬ ‫عليه يف عهد املخلوع مبارك‪.‬‬ ‫اخلطة امل�صرية بعزل القطاع عن‬ ‫ال�ع��امل لي�ست بعقلية م�صرية حملية‪،‬‬ ‫ب�ق��در م��ا ه��ي ن�ت��اج فكر �إع�لام��ي فا�سد‪،‬‬ ‫و��س�ي��ا��س��ي ح��اق��د‪ ،‬دون �أن ن�ب�ر�أ �أ��ص��اب��ع‬ ‫ال�سلطة الفل�سطينية من هكذا خطوات‪،‬‬ ‫مت ال �ك �� �ش��ف ع ��ن م �ك �ن��ون��ات �ه��ا م� ��ؤخ ��راً‪،‬‬ ‫امل �ه��م �أن احل �� �ص��ار ي �ه��دف يف م��راح�ل��ه‬ ‫النهائية �إىل تفكيك البنيان ال�سيا�سي‬ ‫واالق �ت �� �ص��ادي وال �ث �ق��ايف واالج �ت �م��اع��ي‬ ‫لل�شعب الفل�سطيني‪ ،‬و�إي�صاله �إىل حالة‬ ‫من الإحباط والفقر واملعاناة واحلرمان‪،‬‬ ‫لت�صبح الأولوية توفري احلد الأدنى من‬ ‫م�ستلزمات احلياة ولقمة العي�ش لي�صبح‬ ‫ال �� �ص��راع وم �ق��اوم��ة االح �ت�ل�ال �أول��وي��ة‬ ‫ثانوية عنده‪.‬‬ ‫ل � �ك ��ن ال ب � ��د م � ��ن ال � �ت� ��ذك�ي��ر �أن‬ ‫غ ��زة ع��ا��ش��ت �أرب� ��ع ��س�ن��وات ق�ب��ل ال��رب�ي��ع‬ ‫ال �ع��رب��ي‪ ،‬ون �ح��ن ن�ع�ي����ش ال �ي��وم مرحلة‬ ‫ج��دي��دة م��ن ��ص��راع الإرادات واحل��ري��ات‬

‫وبالتايل ف�إن ال�س�ؤال املطروح هل يقبل‬ ‫ال�شعب امل�صري ال��ذي ينتف�ض الآن يف‬ ‫ك��اف��ة حم��اف �ظ��ات م���ص��ر ب�ق�ت��ل ال�شعب‬ ‫الفل�سطيني بيد م�صرية من جديد؟‬ ‫لن يحمل ح�صار قطاع غزة الأمن‬ ‫ل�ل�ك�ي��ان ال���ص�ه�ي��وين‪ ،‬ك�م��ا �أن ��ه ل��ن يحل‬ ‫م���ش�ك�ل��ة الأم� ��ن ال �ق��وم��ي ال �ت��ي يتباكى‬ ‫اجلي�ش امل�صري على ا�ستباحته‪ ،‬وبالتايل‬ ‫ف�إن عودة ال�شرعية امل�صرية �إىل �سكتها‬ ‫ال���ص�ح�ي�ح��ة؛ �ست�ضع ح ��داً ن�ه��ائ�ي�اً لكل‬ ‫امل���ش��اك��ل ال�ت��ي ت��واج�ه�ه��ا منطقة �سيناء‬ ‫وح��دوده��ا مع فل�سطني فلي�س يف القوة‬ ‫دائماً يكون احلل‪.‬‬

‫ح�سان الرواد‬

‫أحوال الناس‪...‬؟!‬ ‫ق ��ر� ��ش‪ ..‬دي � �ن ��ار‪ ..‬دوالر‪ ..‬ي� � ��ورو‪ ..‬ال �ب �� �ض��اع��ة‪..‬‬ ‫الأ� �س �ع��ار‪ ..‬الأ��س�ه��م‪ ..‬ارت�ف�ع��ت انخف�ضت‪..‬الغ�ش‪ ..‬ثم‬ ‫ال�غ����ش‪ ..‬واهلل العظيم ب��ر أ�� �س �م��ال��ه‪..‬واهلل العظيم أ�ن��ه‬ ‫أ���ص�ل��ي‪ (..‬وه��و ك��ذاب ك��ذاب ) ف�لان �صار معه م�شكلة‬ ‫‪ ...‬يا �سيدي بعني اهلل ‪� ...‬شو نعم ّلوا‪ ..‬النا�س يا دوب‬ ‫حالها‪ ..‬اهلل ال يردّو ‪ ..‬م�ش مهم كيف‪.‬؟ املهم الفلو�س‪.‬‬ ‫هذه من أ�ك�ثر امل�صطلحات الدالة على التفكك‬ ‫االجتماعي والأ��س��ري واملتداولة بني النا�س يف �أماكن‬ ‫ال�ع�م��ل والأ�� �س ��واق وال�ت�ج�م�ع��ات ال���س�ك��ان�ي��ة‪.‬؟! ال�ن��ا���س‬ ‫يف جمتمعاتنا حت��ول��وا �إىل �آالت و�إن ك��ان��وا ب�شرا من‬ ‫حلم ودم ولكن ب��دون م�شاعر‪� ،‬أو قلوب‪� ،‬أو �ضمائر‪� ،‬أو‬ ‫�أحا�سي�س‪� ،‬أو أ�خ�ل�اق‪ ...‬تاجر يدعو على �إ�سرائيل ويف‬ ‫نف�س الوقت يبيع الب�ضائع الإ�سرائيلية‪ ...‬يدعو اهلل‬ ‫�أن يق�سم ظهرها وه��و يدعمها ويقويها‪ ،‬جت��رد النا�س‬ ‫من �إن�سانيتهم وان�سلخوا عن دينهم و�أخالقهم يرفعون‬ ‫�شعارا ( اللهم نف�سي نف�سي ) وال عالقة يل ب�أمي و�أبي‬ ‫و�صديقي و أ�خ ��ي‪ ...‬ف��أم��ي و أ�ب��ي و�أه�ل��ي وع�شريتي هو‬ ‫القر�ش وال��دي�ن��ار وم��ا أ�م �ل��ك‪..‬؟! ي�شتمون اهلل جهارا‬ ‫ن�ه��ارا وي�سبون ال��دي��ن وه��م ي�ضحكون وال ي��أب�ه��ون‪...‬‬ ‫وغ�ش النا�س وبيعهم الب�ضاعة الفا�سدة �شطارة وفهلوة‪،‬‬

‫و�إخفاء عيوب ب�ضائعهم فرا�سة ونباهه‪ ،‬والتحايل على‬ ‫الب�سطاء من النا�س فن التجارة‪ ،‬واهلل ال ي�ساوي عندهم‬ ‫قطعة من اخلبز( جل يف عاله ) يحلفون به ليخدعوا‬ ‫م��ن يف قلبه خمافته‪ ..‬ه��ان اهلل علينا فهنا على �أتفه‬ ‫وو�سد‬ ‫خملوقاته‪.‬؟! �ضاعت الأم��ان��ة‪ ،‬و�أن�ع��دم ال�صدق ّ‬ ‫الأمر لغري �أهله‪.‬‬ ‫ق��دمي��ا ع�ن��دم��ا ك�ن��ا يف الأن��دل ����س‪ ،‬ك ��ان الأع� ��داء‬ ‫ي��ر��س�ل��ون ع�ي��ون�ه��م �إىل الأ�� �س ��واق وب�ي�ن ال�ن��ا���س ل�ي��أت��وا‬ ‫ب��الأخ �ب��ار ع��ن أ�ح��وال �ه��م ف�ي���س��أل��وا ك�ي��ف وج��دمت��وه��م‬ ‫؟ ف�ي�ق��ول��ون‪�� :‬ص��ادق�ين أ�م �ن��اء رح�م��اء بينهم‪ ،‬ي��ؤث��رون‬ ‫ع�ل��ى أ�ن�ف���س�ه��م ول ��و ك��ان��ت ب�ه��م خ���ص��ا��ص��ة‪..‬ف�ي�ق��ول��ون‪:‬‬ ‫لي�س بعد مل يحن ال��وق��ت ‪..‬ل��ن ن�ق��در عليهم ‪ ..‬حتى‬ ‫ب�ع��د م ��رور ال���س�ن��وات وت�غ�ير الأح � ��وال واب �ت �ع��اد النا�س‬ ‫عن دينهم و أ�خ�لاق�ه��م‪ ،‬وانكبابهم على الدنيا‪ ،‬قالوا‪:‬‬ ‫انت�شر الغ�ش بينهم‪ ..‬يحلفون ك��اذب�ين غ�ير �آب�ه�ين‪..‬‬ ‫ال ي�ؤثرون أ�ح��دا على �أنف�سهم‪ ..‬ق�ست قلوبهم هجروا‬ ‫امل�ساجد وامل�صاحف‪..‬ال يرحمون‪..‬ال يعطفون ‪..‬ب�أ�سهم‬ ‫بينهم ��ش��دي��د‪...‬ع�ن��ده��ا ق��ال��وا‪ :‬ح��ان م��وع��د قطافهم‬ ‫وا�ستئ�صالهم واالنت�صار عليهم‪ ،‬قال تعاىل‪ « :‬ذلك ب�أن‬ ‫اهلل مل يك مغريا نعمة �أنعمها على قوم حتى يغريوا ما‬

‫م‪ .‬حممد �أبو ريا�ش‬

‫النسور واألردن وسويسرا!!‬

‫ملحمة رابعة العدوية والتمكني‬ ‫ن��ادرة يف التحمل والبذل والت�ضحية مع‬ ‫�أطفالهن؛ مم��ا زاد امل�شهد ب�ه��ا ًء ورون�ق�اً‬ ‫وجم ً‬ ‫اال وروعة‪.‬‬ ‫ث ��م ك ��ان ��ت ال �ن �ت �ي �ج��ة امل� ��روع� ��ة م��ن‬ ‫االن� �ق�ل�اب� �ي�ي�ن وع� �ل ��ى ر أ�� � �س � �ه ��م امل �ج ��رم‬ ‫الأول ال ��ذي خ��ان ال�ع�ه��د وال�ق���س��م وزي��ر‬ ‫ال ��دف ��اع ع �ب��د ال �ف �ت��اح ال���س�ي���س��ي و�أرك � ��ان‬ ‫ح��رب��ه وبلطجيته‪ ،‬بتخطيط �صهيوين‬ ‫غ ��رب ��ي ودع� � ��م م� � ��ادي خ �ل �ي �ج��ي ب �ه �ج��وم‬ ‫ع���س�ك��ري ه�م�ج��ي وح���ش��ي ا��س�ت�خ��دم فيه‬ ‫ك��ل و��س��ائ��ل البط�ش وال�ق�ت��ل‪ ،‬ت�ساندهم‬ ‫طائرات القنا�صة والغاز ال�سام امل�صنوع‬ ‫يف (ا��س��رائ�ي��ل)‪ ،‬وك��ان��ت ملحمة تاريخية‬ ‫ن � ��ادرة؛ رج� ��ال ون �� �س��اء و أ�ط� �ف ��ال و��ش�ي��وخ‬ ‫و� �ش �ب��اب ي��واج �ه��ون ب���ص��دوره��م ال�ع��اري��ة‬ ‫و أ�ج���س��اده��م ال�غ���ض��ة‪� ،‬سالحهم التكبري‬ ‫وال ��دع ��اء وا��س�ت�ب���س�ل��وا يف م��واج �ه��ة �آل��ة‬ ‫اح��رب املجرمة دفاعاً عن دين اهلل وعن‬ ‫احلرية والكرامة وم�ستقبل م�صر الذي‬ ‫خطف منذ عقود كثرية‪ ،‬و�سقط يف هذه‬ ‫املعركة م��ا يزيد ع��ن ثالثة �آالف �شهيد‬ ‫يف ي��وم واح��د (الأرب �ع��اء ‪2013/8/14‬م)‬ ‫جمزرة مل ي�سبق لها مثيل يف التاريخ‪.‬‬ ‫ه��ذا وق��د ا�ست�شهد يف ه��ذه املعركة‬ ‫وم��ا �سبقها وم��ا تبعها ما يزيد عن �ستة‬ ‫�آالف ��ش�ه�ي��د وع �� �ش��رات �آالف اجل��رح��ى‬ ‫وع�شرات �آالف املعتقلني‪ ،‬وك��ان من �شدة‬ ‫الإج��رام والإم�ع��ان يف الت�صفية �أن �أجهز‬ ‫على اجل��رح��ى يف امل�ست�شفيات امليدانية‬ ‫وامل�ساجد ثم �أحرقت اجلثث مع امل�ساجد‬ ‫وج��رف��ت كثري م��ن اجلثث م��ع الأنقا�ض‬ ‫ودف �ن��ت يف م��داف��ن ال � �ق� ��اذورات‪� ،‬إج� ��رام‬ ‫وت�ن�ك�ي��ل وب�ط����ش وح �ق��د أ�� �س��ود دف�ي�ن مل‬ ‫ن�ع�ه��د ل��ه يف ال �ت��اري��خ م�ث�ي� ً‬ ‫لا م��ن �أع ��داء‬ ‫الأمة من يهود و�صليبيني وترت ومغول‪.‬‬ ‫ورغ ��م �أن ه ��ذه الأح � ��داث اجل���س��ام‬ ‫ق��د غ��ر��س��ت يف ق�ل�ب��ي ج��رح �اً راع �ف �اً ويف‬ ‫ح�ل�ق��ي غ���ص��ة وم � ��رارة وي�ع�ت���ص��ر ف� ��ؤادي‬ ‫الأمل‪ ،‬وي�غ�م��ر نف�سي احل ��زن واخل�ط��ب‬ ‫جد كبري‪� ،‬إال �أنني كم�سلم م�ؤمن ثقتي‬ ‫ب��اهلل جد عظيمة‪ ،‬و�أملي ب��اهلل جد كبري‬ ‫�أن العاقبة للمتقني و�أن الأي��ام دول و�أن‬ ‫وعد اهلل بالن�صر والتمكني قادم ((وعد‬

‫ال��دمي �ق��راط��ي يف م���ص��ر‪ ،‬و��س�ع��ي ��س�ل�ط��ة االن �ق�ل�اب لإرج ��اع‬ ‫الدولة البولي�سية‪ ،‬ذات القب�ضة الأمنية الباط�شة‪ ،‬تثق ب�أية‬ ‫دميقراطية تقام يف العامل العربي‪ ،‬فال الأنظمة حتتمل ذلك‪،‬‬ ‫وال النخب املثقفة – ليربالية وعلمانية وي�سارية وقومية –‬ ‫ترغب به‪ ،‬لأنهم يعلمون يقينا‪ ،‬ويف �ضوء التجارب املتكررة –‬ ‫كما يف اجلزائر‪ ،‬وتون�س‪ ،‬وال�ضفة الغربية‪ ،‬وغزة‪ ،‬وم�صر – �أن‬ ‫نتائج االنتخابات �ستكون يف �صالح الإ�سالميني‪ ،‬و�ستحرمهم‬ ‫من الو�صول �إىل املجال�س الربملانية‪� ،‬أو الفوز باالنتخابات‬ ‫الرئا�سية‪.‬‬ ‫دميقراطيات العامل املتقدم‪ ،‬مل ت�صل �إىل ما و�صلت �إليه‪،‬‬ ‫�إال بعد عقود طويلة من الكفاح والن�ضال‪� ،‬أورثتها تلك احلالة‬ ‫التي اكت�سب فيها املواطن حقوقه الطبيعية‪ ،‬ب�أن يكون �إن�سانا‬ ‫حرا وكرميا‪ ،‬ينظر �إىل الرئي�س باعتباره خادما ل�شعبه‪ ،‬ف�إن‬ ‫ق�صر �أو انحرف‪ ،‬عاقبه برفع الثقة عنه‪ ،‬وهو من بعدها مقيد‬ ‫بد�ستور يحدد م��دة رئا�سته‪ ،‬وي�ضبط �سيا�ساته ويراقبها‪.‬‬ ‫حينما يرتقي الإن�سان العربي يف وعيه‪ ،‬وثقافته‪ ،‬وممار�ساته‬ ‫لكي يكون ك��ذل��ك‪ ،‬حينها ل��ن يقبل ب ��أن يكون رقما ال قيمة‬ ‫له يف �أنظمة اال�ستبداد واال�ستعباد والف�ساد‪ ،‬و�إمن��ا �سي�سعى‬ ‫النتزاع حقوقه كما انتزعها الإن�سان الغربي من قبل‪ ،‬لينعم‬ ‫باحلرية واحلياة الكرمية‪ ،‬ولي�شعر أ�ن��ه �إن�سان حر‪ ،‬و�سيظل‬ ‫كذلك ما قدرت له احلياة‪.‬‬

‫ب�أنف�سهم « نعم يا �أمة حممد فما لكم من ا�سمها ن�صيب‪،‬‬ ‫ت��ذك��رون��ه وال تعرفونه‪..‬ت�صلون عليه وال تطيعونه‪،‬‬ ‫تعلمون حقا �أن��ه ق��ال‪ « :‬ال ي��ؤم��ن �أح��دك��م حتى يحب‬ ‫لأخيه ما يحب لنف�سه» �أو كما ق��ال �صلوات رب��ي عليه‬ ‫و�سلم‪..‬و�أنتم �أبعد النا�س عن قوله ه��ذه الأيام‪..‬حتى‬ ‫من امل�صلني من ق�ست قلوبهم على �أبنائهم و�أمهاتهم‬ ‫و�آب��ائ�ه��م وب�ين �أنف�سهم �إال القليل مم��ن فهم ال��دي��ن‪،‬‬ ‫وحر�ص على تطبيقه قوال وفعال‪.‬‬ ‫�أيها النا�س‪� ،‬ألن تعقلوا‪ ،‬وتدركوا‪� ..‬ألن ت�شعروا‬ ‫وت��رح �م��وا‪� ..‬أومل ت�ع��وا ق��ول��ه ت�ع��اىل‪�« :‬إن اهلل ال يغري‬ ‫ما بقوم حتى يغريوا ما ب�أنف�سهم» ه��ذه �صرخة علها‬ ‫ترجعكم �إىل ب�شريتكم‪ ،‬علها تطرق قلوبكم التي ق�ست‬ ‫وحت �ج��رت‪ ،‬فتلني‪ ،‬علها ت�ط��رق فطرتكم ال�ت��ي جبلتم‬ ‫عليها‪ ،‬فريجع التكافل وتعود املحبة والألفة والرحمة‬ ‫بينكم؛ فينظر لكم رب العزة وامللكوت فيغري �أحوالكم‬ ‫وين�صركم على �أعدائكم‪ ..‬و�إن مل تفعلوا فاب�شري بطول‬ ‫�سالمة يا �إ�سرائيل‪.‬‬ ‫‪rawwad2010@yahoo.com‬‬

‫يف لقائه يف برنامج حوار مع كبار ليلة الفاحت‬ ‫من �سبتمرب ع��ام ‪ 2013‬فاج�أنا دول��ة الن�سور ب�أن‬ ‫االردن غ��دت ك�سوي�سرا‪ ،‬وق��ال باحلرف الواحد «‬ ‫ك�أننا يف �سيوي�سرا ‪! »..‬‬ ‫وحيث �أنني ولدت ون�ش�أت وترعرعت يف �أردن‬ ‫احل���ش��د وال ��رب ��اط وع���ش��ت ف�ي��ه ��ص�ب��اي و��ش�ب��اب��ي‬ ‫ورج��ول�ت��ي‪� ،‬إال ان�ن��ي كنت �أح�ل��م ك ��أي اردين �آخ��ر‬ ‫ب�ح�ي��اة وع�ي���ش��ة ك�ح�ي��اة ال���س��وي���س��ري�ين ال��رغ�ي��دة‬ ‫الهانئة وعي�شتهم اجلميلة اال�سطورية اخلالية‬ ‫من هموم العي�ش و�ضنك احلياة‪!!..‬‬ ‫�إذ تعترب �سوي�سرا من �أغنى بلدان العامل من‬ ‫حيث ال�ن��اجت املحلي القومي االج�م��ايل واالع�ل��ى‬ ‫ث��روة لل�شخ�ص ال�ب��ال��غ؛ فاقت�صادها ينتج‪%50 .‬‬ ‫من امل��واد الزراعية كالقمح وغريه من متطلبات‬ ‫العي�ش الكرمي بينما نحن يف االردن ن�سبة انتاجنا‬ ‫‪ %2.0‬وت�ضم ال��زراع��ة واحل ��راج و�صيد اال�سماك‬ ‫ح���س��ب ت�ق��ري��ر دائ� ��رة االح �� �ص��اءات ال �ع��ام��ة ل�ع��ام‬ ‫‪!!...2012‬‬ ‫اي���ض��ا يف ��س��وي���س��را م �ع��دل ال�ب�ط��ال��ة يعترب‬ ‫منخف�ضا ج��دا ح�ي��ث ت��راج��ع اىل ‪ %3.2‬يف �شهر‬ ‫ف�ب�راي ��ر ل �ه��ذا ال� �ع ��ام ‪ ،2013‬يف ح�ي�ن ان م�ع��دل‬ ‫البطالة عندنا يف اردن احل�شد وال��رب��اط بلغت‬ ‫بني املتعطلني من االعمار ‪ 45 – 15‬ن�سبة ‪،%48.8‬‬ ‫�أي�ضا كما ورد يف تقرير دائرة االح�صاءات العامة‬ ‫لعام ‪!!..2012‬‬ ‫وت �ع �ت�ب�ر م� �ع ��دالت ال �� �ض��ري �ب��ة يف ��س��وي���س��را‬ ‫معدالت منخف�ضة جدا وفقا للمعايري الدولية‪،‬‬ ‫والتي يعي�ش املواطن واملقيم فيها باعلى درجات‬ ‫اال�ستقرار املعي�شي واالقت�صادي‪ ،‬بينما نحن يف‬ ‫االردن نعاين ارتفاعا ح��ادا يف ال�ضرائب وارتفاع‬ ‫اال�سعار اجلنوين التي جتعلننا ننام على جمرها‬ ‫ون�صبح نكتوي بنارها ولظاها ‪!!..‬‬ ‫وتعترب �سوي�سرا م��ن حيث ال�ق��وة ال�شرائية‬ ‫من اف�ضل بلدان العامل قاطبة‪ ،‬بينما قوة دينارنا‬ ‫االردين احل�ب�ي��ب ال���ش��رائ�ي��ة يف ن ��زول ح ��اد ج��دا‬ ‫حتى لك�أن الدينار يعادل ع�شرة قرو�ش يف قوته‬ ‫ال�شرائية ‪!!..‬‬ ‫اي�ضا �سوي�سرا ت�ضم اكرب عدد من املبدعني‬ ‫احلائزين على جائزة نوبل بالن�سبة لعدد ال�سكان‬ ‫حيث بلغ عددهم ‪ 113‬مبدعا ‪!!..‬‬ ‫ب��اال��ض��اف��ة اىل ان ال �ق��رارات ت ��ؤخ��ذ باغلبية‬ ‫ب�سيطة �سواء باقرار القوانني او رف�ضها مما جعل‬ ‫من �سوي�سرا بلدا �آمنا خاليا من القالقل‪ ،‬يُحرتم‬ ‫فيه ر�أي االغلبية حتى لو كانت �أغلبية ب�سيطة‬ ‫ف�صناديق االقرتاع هي احلكم ‪!!..‬‬ ‫ن��اه�ي��ك ع��ن ال���ص�ح��ة وال���س�ي��اح��ة والطبيعة‬ ‫اخلالبة وغريها؛ مما يجعل من �سوي�سرا حمط‬ ‫انظار ال�شباب الطامح للمجد وال�ثراء‪ ،‬او الذين‬ ‫تهفو قلوبهم للرفاه واحلرية والعي�ش الرغيد‪!!..‬‬ ‫ف�أين نحن من �سوي�سرا دولة �أبي زهري ‪..‬؟؟!!‬ ‫�أي���ض��ا ق��ال ال�ن���س��ور يف م�ع��ر���ض تعليقه على‬ ‫م��ا ي�ج��ري يف ��س��وري��ا ان االردن ج��زء م��ن �سوريا‬ ‫الطبيعية‪ ،‬وان الدم ال�سوري هو دم اردين ‪...‬فلماذا‬ ‫� �س �ي��دي دول� ��ة ال��رئ �ي ����س مل ن���ش�ع��ر م ��ع �إخ��وان �ن��ا‬ ‫ال�سوريني ونوقف افراحنا و�سرورنا وانتخاباتنا‬ ‫ونحتفظ بر�صا�صات اعرا�سنا ومنا�سباتنا ت�ضامنا‬ ‫مع هذا الدم الزكي الطاهر‪..‬؟؟!!‬ ‫ويف م �ع��ر���ض ح��دي �ث��ه ع �م��ا ي �ج��ري يف م�صر‬ ‫الكنانة قال بان االردن مع م�صر‪ ،‬و�أنه �سارع بدعم‬ ‫الرئي�س امل�ؤقت املعني من قادة االنقالب الع�سكري‬ ‫يف ال�ساعات االوىل من حدوث االنقالب ‪!!..‬‬ ‫فان كانت االردن ك�سوي�سرا ت�ؤمن باالغلبية‬ ‫الب�سيطة يف انتخاباتها فلماذا مل يعرتف االردن‬ ‫ب �ف��وز م��ر� �س��ي م��ر� �ش��ح ح ��زب احل ��ري ��ة وال �ع��دال��ة‬ ‫امل �� �ص��ري‪ ،‬وال� ��ذي ح���ص��ل يف ان �ت �خ��اب��ات ال��رئ��ا��س��ة‬ ‫امل�صرية على ن�سبة ‪ %51.33‬وذلك بت�أييده – �أي‬ ‫االردن ‪ -‬لقادة االنقالب الع�سكري‪..‬؟؟!!‬ ‫ك��ذل��ك ح���ص��ل م��ر��ش�ح��و ه ��ذا احل� ��زب اي���ض��ا‬ ‫يف انتخابات جمل�س ال�شعب امل�صري على ن�سبة‬ ‫‪ ،%43.7‬يليه مر�شحو ح��زب النور وح�صلوا على‬ ‫ما ن�سبته ‪ %22.04‬يليه حزب الوفد بن�سبة ‪.%7.67‬‬ ‫ف ��إن كانت االردن ك�سوي�سرا دول��ة اب��ي زهري‬ ‫فعلينا ان ن�ح�ترم ارادة ال�ن��اخ��ب امل���ص��ري‪ ،‬ال��ذي‬ ‫افرز مر�شحيه عن طواعية وارادة حرة نزيهة‪ ،‬ال‬ ‫ان نقوم بت�أييد االنقالب على ال�سلطة ال�شرعية‪،‬‬ ‫و�ضرب ارادة ال�شعب امل�صري احلر عر�ض احلائط‬ ‫بالقوة الغا�شمة واالنقالب الع�سكري الغادر ‪!!..‬‬ ‫وكما قلتم دولة الرئي�س يف لقائكم بان التاريخ‬ ‫�سي�سجل مواقفنا وافعالنا ويقدمها لالجيال من‬ ‫بعدنا ‪..‬فهل مواقفنا دول��ة الرئي�س لنا ام علينا‬ ‫‪...‬؟؟!!‬


‫‪16‬‬

‫الثالثاء (‪� )3‬أيلول (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2410‬‬

‫�صباح جديد‬


‫‪17‬‬

‫‪assabeelsports@yahoo.com‬‬

‫الثالثاء (‪� )3‬أيلول (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2410‬‬

‫يف حوار مع موقع الر�سمي لالحتاد الدويل لكرة القدم "فيفا"‬

‫الدوري الإيطايل‬

‫حسن‪ :‬األردن لديه هدف يقاتل من أجله‬

‫فوز ثان لروما بقيادة غارسيا‬ ‫روما‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫وا�صل روما بدايته اجليدة مع مدربه اجلديد الفرن�سي رودي‬ ‫غار�سيا بتحقيقه فوزه الثاين على التوايل وجاء على ح�ساب �ضيفه‬ ‫فريونا‪ ،‬العائد اىل دوري اال�ضواء للمرة االوىل منذ ‪ ،2002‬بنتيجة كبرية‬ ‫‪�-3‬صفر �أول من �أم�س االحد يف املرحلة الثانية من بطولة ايطاليا لكرة‬ ‫القدم‪.‬‬ ‫وح�سم روما الذي ا�ستهل م�شواره هذا املو�سم بفوزه على العائد‬ ‫االخر ليفورنو ‪�-2‬صفر‪ ،‬اللقاء يف غ�ضون ‪ 10‬دقائق اذ �سجل اول اهدافه‬ ‫بهدية من فابريت�سيو كات�شياتوري (‪ 56‬خط�أ يف مرمى فريقه) ثم ا�ضاف‬ ‫هدفني االخرين عرب البو�سني مرياليم بيانيت�ش (‪ )59‬والوافد اجلديد‬ ‫من فيورنتينا الدويل ال�صربي ادم لياييت�ش (‪ )66‬الذي كان يخو�ض‬ ‫مباراته االول بقمي�ص "جيالورو�سو"‪.‬‬ ‫وحلق روما بنابويل ويوفنتو�س اىل ال�صدارة ولكل من هذا الثالثي‬ ‫‪ 6‬نقاط‪ ،‬وان�ضم اىل هذه الفرق انرت ميالن بعدف فوزه على م�ضيفه‬ ‫كاتانيا ‪�-3‬صفر‪ ،‬وفيورنتينا على م�ضيفه جنوى ‪.2-5‬‬ ‫يف املباراة االوىل‪ ،‬و�ضع االرجنتيني رودريغو باال�سيو انرت ميالن يف‬ ‫املقدمة يف الدقيقة ‪ ،)19‬وعزز الياباين يوتو ناغاتومو بالهدف الثاين‬ ‫يف ال�شوط الثاين (‪ ،)56‬واكد االرجنتيني ريكاردو الفاريز فوق االنرت‬ ‫بالهدف الثالث (‪.)80‬‬ ‫ويف املباراة الثانية‪ ،‬ح�سم فيورنتينا نتيجة املباراة مع م�ضيفه جنوى‬ ‫يف ربع ال�ساعة االول بهدفني اللربتو اكيوالين (‪ )14‬وجوزيبي رو�سي‬ ‫(‪ ،)14‬وانهى ال�شوط االول متقدما بثالثية نظيفة بوا�سطة االملاين‬ ‫ماريو غوميز املنتقل من بايرن ميونيخ (‪.)41‬‬ ‫ويف م�ستهل ال�شوط الثاين‪ ،‬قل�ص الربتو جيالردينو الفارق (‪،)54‬‬ ‫واعاده جوزيبي رو�سي اىل �سابق عهده بعد دقيقة واحدة م�سجال الهدف‬ ‫الرابع لل�ضيوف (‪ ،)55‬لكن فران�شي�سكو لودي �سجل الهدف الثاين‬ ‫للفريق املحلي من ركلة جزاء (‪.)60‬‬ ‫ويف الوقت بدل ال�ضائع‪ ،‬ح�صل فيورنتينا علبى ركلة جزاء نفذها‬ ‫غوميز بنجاح هدفا ثانيا له وخام�سا لفريقه (‪.)4+90‬‬ ‫وعلى ملعب جوزيبي مياتزا‪ ،‬خطف ميالن فوزا مهما على �ضيفه‬ ‫كالياري ‪ .1-3‬و افتتح الربازيلي روبينيو الت�سجيل مليالن بعد متريرة‬ ‫من ريكاردو مونتوليفو (‪ ،)8‬وا�ضاف املدافع الفرن�سي فيليب مك�سي�س‬ ‫(‪ )30‬قبل ان يقل�ص ماركو �سو الفارق (‪ .)33‬ويف ال�شوط الثاين‪� ،‬سجل‬ ‫ماريو بالوتيلي الهدف الثالث مليالن (‪.)62‬وتغلب اودينيزي على �ضيفه‬ ‫بارما ‪.1-3‬‬ ‫وكان اودينيزي �سباقا اىل افتتاح الت�سجيل عرب الغاين اميانويل‬ ‫اغييمانغ بادو (‪ ،)11‬وا�ضاف الفرن�سي توما�س هريتو الهدف الثاين‬ ‫(‪.)72‬وقل�ص انطونيو كا�سانو الفارق (‪ ،)82‬وختم الكولومبي لوي�س‬ ‫مورييل ثالثية اودينيزي (‪ 89‬من ركلة جزاء)‪.‬‬ ‫وتعادل بولونيا مع �سمبدوريا ‪.2-2‬‬

‫اللجنة االوملبية القطرية سعيدة‬ ‫جانب من ا�ستعدادات املنتخب املكثفة ملواجهة �أوزبك�ستان‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫قدم منتخب الأردن واحدة من �أف�ضل مغامراته خالل ت�صفيات‬ ‫القارة الآ�سيوية امل�ؤهلة لك�أ�س العامل الربازيل ‪ 2014‬وذلك من �أن‬ ‫بد أ� رحلته يف الت�صفيات امل�ؤهلة ملونديال املك�سيك ‪ ،1986‬بل ميكن‬ ‫القول �إن هذه املرة بلغ فيها مراحل مل ي�صلها من قبل‪� ،‬إذ ت�أهل للدور‬ ‫احلا�سم للمرة الأوىل وجنح يف احتالل املركز الثالث يف املجموعة‬ ‫الثانية‪.‬‬ ‫هذا املركز الذي ناله خلف اليابان و�أ�سرتاليا يعني �أنه ما يزال‬ ‫يف دائرة املناف�سة لتحقيق حلم تاريخي يراود املاليني‪ ،‬وبعد كل‬ ‫املراحل التي قطعها‪ ،‬يتوجب على "الن�شامى" خو�ض جولة فا�صلة‬ ‫�أمام �أوزبك�ستان نظريه يف ذات املركز للمجموعة الأوىل بهدف الظفر‬ ‫بن�صف البطاقة املمنوحة للقارة الآ�سيوية والتي تخ ّول �صاحبها‬ ‫مواجهة خام�س �أمريكا اجلنوبية لقطع ورقة الرت�شح نحو الربازيل‪.‬‬ ‫�أيام قليلة على املواجهتني اللتني �ستدوران يومي ‪ 6‬و‪� 10‬أيلول‬ ‫اجلاري يف عمان وط�شقند تواليا‪ ،‬وخالل الفرتة املا�ضية �شهد‬ ‫املنتخب الأردين حالة تغيري مفاجئة �إثر انتهاء م�شوار اجلهاز الفني‬ ‫بقيادة العراقي عدنان حمد‪ ،‬ودون ت�أخري يف البحث عن البديل‪ ،‬وجد‬ ‫االحتاد الأردين البديل املنا�سب يف �شخ�ص امل�صري ح�سام ح�سن الذي‬ ‫يعد �أحد العالمات البارزة يف تاريخ الكرة امل�صرية‪ ،‬عدا عن كونه‬ ‫واحداً من �أهم التالميذ النجباء للمدرب الراحل حممود اجلوهري‬ ‫قائد "ثورة التغيري" ملنتخب الأردن خالل العقد املا�ضي‪.‬‬ ‫قبل �أيام معدودات على موقعتي املواجهة الأردنية‪-‬الأوزبكية‪،‬‬ ‫خ�ص املدير الفني ح�سام ح�سن موقع االحتاد الدويل لكرة القدم‬ ‫الفيفا على االنرتنت بحوار ح�صري حتدث فيه عن تفا�صيل اللقاء‬ ‫ور�ؤيته ملجريات الأمور والأهداف التي يعول عليها لك�سب هذه‬ ‫"املعركة" الكروية والفوز بن�صف البطاقة الآ�سيوية‪.‬‬ ‫ظروف �صعبة‬ ‫ا�ستلم ح�سام ح�سن مهامه وبد أ� قيادته للتدريبات منت�صف متوز‬ ‫املا�ضي‪ ،‬وبعد �أقل من �شهرين يجد نف�سه �أمام االمتحان الكبري الذي‬ ‫�أتى من �أجله‪ ،‬فكيف و�صف ح�سام الفرتة املا�ضية و�صوال ملواجهتي‬ ‫�أوزبك�ستان "عندما �أتيت كنت �أعلم مدى �صعوبة هذه الفرتة من‬

‫املو�سم‪ ،‬وهي حتما لي�ست منا�سبة لتهيئة �أي فريق خلو�ض مبارايات‬ ‫هامة وكبرية يف بداية �شهر �سبتمرب التي تبد أ� عادة فيها �إنطالقة‬ ‫املناف�سات املحلية‪ .‬كنا يف �سباق مع الزمن‪ ،‬حيث كان لدينا مواجهة‬ ‫�أمام �سوريا يف ت�صفيات �آ�سيا بعد �شهر واحد على بدء التدريبات‪،‬‬ ‫يف هذا الوقت ال�ضيق كان من ال�صعوبة حت�ضري لقاءات ودية‪ ،‬وقد‬ ‫لعبنا اثنني فقط �أمام فل�سطني وليبيا‪ ،‬وبعد مواجهة ت�صفيات �آ�سيا‬ ‫�أمام �سوريا‪ ،‬كنا نتطلع خلو�ض لقاء رابع يزيد من الإيجابيات‪ ،‬ولكن‬ ‫الوقت مل يكن منا�سبا البتة‪ ،‬حيث كنا �سنفتقد �أغلب العنا�صر املهمة‬ ‫التي مت اختيارها للقائمة ب�سبب احرتافهم اخلارجي‪� ،‬ألغيت املباراة‬ ‫�أمام العراق و�سنكتفي بتدريبات مكثفة حتى موعد املباراة"‪.‬‬ ‫ي�ضيف ح�سن‪" :‬كنت �أريد لعب مباريات �أكرث لو كان هناك مت�سع‬ ‫من الوقت‪ ،‬لكن معرفتي بالالعبني م�سبقا‪ ،‬ومتابعتهم الدائمة‬ ‫خالل الت�صفيات‪ ،‬ومن ثم االقرتاب منهم مع ا�ستالم املهمة اخت�صر‬ ‫الكثري من العقبات بيننا‪ ،‬وخالل املباريات الثالث التي خ�ضناها معا‪،‬‬ ‫ا�ستطعت حتديد الكثري من الإيجابيات وال�سلبيات التي عملنا عليها‬ ‫يف التدريبات املكثفة لال�ستفادة منها وتاليف الأخطاء‪ ،‬و�أعتقد �أن‬ ‫الفريق �سيكون قادرا على املناف�سة وحتقيق الت�أهل‪ ،‬فلقد �أتينا من‬ ‫�أجل �إمتام هذا الهدف"‪.‬‬ ‫حددنا �أهدافنا‬ ‫يدرك ح�سام ح�سن ومنتخب الأردن �أن هذه املواجهة تختلف كليا‬ ‫عن الأدوار ال�سابقة‪ ،‬فما �سبق كان بهدف جمع النقاط‪ ،‬ولكن الآن‬ ‫حتولت الأمور لت�صبح �أ�شبه مبباريات الك�أ�س‪ ،‬فمن املمكن حتقيق‬ ‫النجاح والت�أهل دون احلاجة للفوز‪ ،‬ولكن الرغبة التي تلمحها يف‬ ‫كلمات ح�سن وعلى حميا العبيه يف كل الوحدات التدريبية‪ ،‬ت�ؤكد �أن‬ ‫"الن�شامى" قد حددوا �أهدافهم من هذه املواجهة املزدوجة‪ ،‬يقول‬ ‫ح�سام‪" :‬نعلم متاما �أن الأمور لي�ست �سهلة‪ ،‬ولذلك ال بد من حتديد‬ ‫الأهداف املراد حتقيقها قبيل خو�ض لقائي الذهاب والإياب‪ ،‬وبالن�سبة‬ ‫يل �أعتربهما �شوطني يف مباراة واحدة‪ ،‬حيث �سنخو�ض الأول يف عمان‪،‬‬ ‫ونغادر يف اليوم التايل معا نحو ط�شقند خلو�ض الثاين بعد �أربعة �أيام‬ ‫فقط‪ .‬نريد من ال�شوط الأول (املباراة يف عمان) اخلروج بنتيجة‬ ‫�إيجابية تكفل لنا امل�ضي قدما يف مواجهة الإياب بثقة‪ ،‬ولو حتقق ما‬ ‫نريد حتما �ستختلف الطريقة والتكتيك ورمبا بع�ض االختيارات يف‬

‫ثائر م�صطفى‬

‫أهمية‬ ‫التوقيت‬

‫احلديث يف الوقت احلايل ين�صب على م�شاركة‬ ‫املنتخب الوطني يف امللحق الآ�سيوي‪ ،‬وبعد �أن‬ ‫فرغت اجلماهري من متابعة مباريات الدور الأول‬ ‫لبطولة ك�أ�س الأردن‪ ،‬ين�صب تركيزها يف الوقت‬ ‫احلايل نحو لقاء "الن�شامى" �أمام �أوزبك�ستان يف‬ ‫ذهاب امللحق الآ�سيوي‪.‬‬ ‫ال يختلف اثنان على �أن هذه املوقعة هي الأهم‬ ‫بالن�سبة للكرة الأردنية التي قطعت �أ�شواطا كبرية‬ ‫وحققت "مرادها" ب�إمكانات �أقل ما تو�صف �أنها‬ ‫"�شحيحة"‪ ،‬ذلك الأمر مينح املتابع انطباعا �أن‬ ‫قدرة املنتخب على حتقيق �إجناز جديد يوازي‬ ‫و�صوله �إىل امللحق الآ�سيوي للمرة الأوىل يف‬ ‫تاريخه ممكنا‪ ،‬يف زمن خال من "امل�ستحيالت"‪.‬‬ ‫بعيدا عن الأمور الفنية والتكتيكية التي تعترب‬ ‫من اخت�صا�ص اجلهاز الفني بقيادة امل�صري ح�سام‬ ‫ح�سن‪ ،‬ف�إن ظهور حاالت اعتذار من الالعبني‬ ‫لإكمال م�شوارهم مع منتخبهم وطنهم بدواعي‬ ‫خمتلفة‪ ،‬يثري الده�شة واال�ستغراب؛ فهناك �أكرث‬ ‫من العب يتمنى ارتداء "فانيلة" املنتخب ولو ملرة‬ ‫واحدة ومل ت�سنح له الفر�صة‪ ،‬باملقابل ف�إن �أ�سماء‬

‫�أ�ضحى له �ش�أن و�شهرة يف كرة القدم تعتذر يف‬ ‫توقيت غري منا�سب رمبا ي�ؤثر يف معنويات بقية‬ ‫الالعبني و"يهزهم" قبل �أيام معدودة من تلك‬ ‫املوقعة املنتظرة‪.‬‬ ‫مهما كانت �أ�سباب "التهرب" من متثيل‬ ‫املنتخب الوطني‪ ،‬ال بد الحتاد كرة القدم �أن تكون‬ ‫له وقفة‪ ،‬و�أن ال متر مثل هذه احلوداث مرور‬ ‫الكرام عليه‪ ،‬وال�ضرورة تتطلب �أن يتم التحقيق‬ ‫مع ه�ؤالء الالعبني‪ ،‬واال�ستماع �إىل �أعذارهم ويف‬ ‫حال مل تكن مقنعة وجبت العقوبة الفنية واملالية‬ ‫حتى يكون ذلك عربة ودر�س للبقية‪.‬‬ ‫من تقدم باعتذاره عن متثيل منتخب الوطن‬ ‫�أ�ساء التقدير وخذله التفكري‪ ،‬وحاليا مل يتمكن‬ ‫من العودة حتى لو قدم اعتذاره بناء على ت�صريح‬ ‫املدير الفني ح�سام ح�سن‪.‬‬ ‫باعتقادي �أن �سبب االعتذار الأول والأخري‬ ‫تذمر ه�ؤالء من عدم �صرف مكاف�أ مالية �سابقة‪،‬‬ ‫وهم بهذه الفعلة �أثبتوا �أنهم يلعبون من اجل املال‬ ‫فقط ال بهدف الرقي ب�سمعة املنتخب الوطني‪.‬‬

‫الت�شكيل‪ ،‬لذلك ننتظر املباراة الأوىل على �شوق كبري"‪.‬‬ ‫اال�ستفادة من الإيجابيات‬ ‫قدم منتخب الأردن �أف�ضل العرو�ض على �أر�ضه‪ ،‬حيث مل يخ�سر‬ ‫يف الدور احلا�سم �أي لقاء‪ ،‬بل �إنه �سجل انت�صارين تاريخيني على‬ ‫اليابان و�أ�سرتاليا املت�أهلني للمونديال ا�ضافة للتفوق على عمان‬ ‫يف اللقاء الأخري‪ ،‬ولذلك ف�إن الأداء الأردين يختلف متاما وي�صبح‬ ‫�أكرث قوة عند اللعب على �أر�ضية �ستاد امللك عبداهلل‪ ،‬يدرك ح�سام‬ ‫هذا الأمر‪ ،‬وقد �أو�ضح بقوله‪" :‬نعم لدينا الكثري من الإيجابيات عند‬ ‫اللعب يف ع ّمان‪ ،‬دائما ما تكون الروح القتالية ظاهرة بقوة يف املباريات‪،‬‬ ‫واجلمهور الكبري يعطي ال�شحن املعنوي لالعبني‪ ،‬نريد احلفاظ على‬ ‫هذه الأمور‪ ،‬ال�سرعة من ميزات الهجوم‪ ،‬ولكن �س�أعمل على �ضبط‬ ‫تلك امل�سحة من الت�س ّرع التي قد تفقدنا ا��كرة ومتنح املناف�س الفر�صة‬ ‫للهجوم‪ ،‬ولدينا بع�ض الأمور الأخرى التي ن�ستخدمها يف اللقاء"‪.‬‬ ‫وي�ضيف ح�سام‪" :‬ال نريد الوقوع يف الأخطاء‪ ،‬ولذلك علينا‬ ‫الرتكيز يف الهجمات التي نقوم بها‪� ،‬أنا الآن مطمئن للحالة‬ ‫الهجومية للفريق‪ ،‬حيث �أ�صبحنا ننوع من اخليارات‪ ،‬ونعتمد على‬ ‫االن�سجام الوا�ضح بني الالعبني‪ ،‬ون�أمل التوفيق يف ت�أدية اللقاء‬ ‫الأول‪ ،‬الذي �سنبني عليه ما �سنفعله يف الثاين"‪.‬‬ ‫وحول املناف�س الأوزبكي قال‪" :‬لقد عكفنا منذ فرتة على متابعة‬ ‫�آخر املباريات التي لعبها منتخب �أوزبك�ستان‪ ،‬و�ضعنا كل الت�صورات‬ ‫الالزمة‪ ،‬ور�صدنا كافة نقاط القوة وال�ضعف‪ ،‬لكن باملجمل هم‬ ‫ميتلكون �سالح ال�سرعة والقوة البدنية ك�أ�سا�س ينطلقون منه"‪.‬‬ ‫عبق املونديال‬ ‫�سبق حل�سام ح�سن و�شقيقه التو�أم وم�ساعده يف التدريب �إبراهيم‬ ‫�أن تذوق حالوة الت�أهل واللعب يف كا�س العامل ‪ ،1990‬حيث كان ح�سام‬ ‫�صاحب هدف الت�أهل امل�صري على اجلزائر يف موقعة تاريخية‪،‬‬ ‫ولذلك ف�إن لديه طموحات كبرية لتكرار حلم الو�صول للمونديال‪،‬‬ ‫ي�ستذكر تلك امل�شاعر "اللعب يف ك�أ�س العامل حلم كل الالعبني �أينما‬ ‫كانوا‪ ،‬لقد ع�شت حلظات ال تو�صف عند حتقيق هذا احللم‪ ،‬وخالل‬ ‫حديثي مع الالعبني نقلت لهم هذا الأمر و�أهمية الفوز ونيل �شرف‬ ‫الظهور يف �أكرب حمفل عاملي لكرة القدم‪� ،‬أرى الرغبة الكبرية لدى‬ ‫الفريق ال�ستكمال هذا امل�شوار الكبري حتى يتحقق الهدف"‪.‬‬

‫بمشاركة رياضييها يف االلعاب‬ ‫الفرونكفونية‬ ‫الدوحة‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫اعربت اللجنة االوملبية القطرية عن �سعادتها مل�شاركة‬ ‫ريا�ضييها االوىل يف دورة االلعاب اال�سيوية الفرونكوفونية املقبلة‬ ‫املقررة يف مدينة ني�س الفرن�سية من ‪ 7‬اىل ‪ 15‬ايلول املقبل‪.‬‬ ‫وقال ال�شيخ �سعود بن عبد الرحمن �آل ثاين يف ات�صال مع وكالة‬ ‫"فران�س بر�س" �أم�س االثنني "انه امر تاريخي بالن�سبة لنا ب�أن‬ ‫ن�شارك للمرة االوىل يف دورة االلعاب الفرونكوفونية بعد ان دخلنا‬ ‫كع�ضو م�شارك"‪.‬‬ ‫وتابع‪�" :‬سن�شارك يف ني�س ب�أربع العاب هي العاب القوى‬ ‫وامل�صارعة وكرة الطاولة واجلودو عرب ‪ 24‬العبا والعبة"‪ ،‬م�ضيفا‪:‬‬ ‫"ان قطر الدولة اخلليجية االوىل التي تدخل �ضمن ع�ضوية‬ ‫املنظومة الفرنكوفونية"‪.‬‬ ‫وا�صبحت قطر ع�ضوا م�شاركا يف املنظمة الدولية للفرنكفونية‬ ‫يف ت�شرين االول ‪.2012‬‬ ‫وعما اذا كان ان�ضمام قطر اىل هذه املنظمة �سيفتح املجال‬ ‫امامها لطلب ا�ست�ضافة االلعاب الفرونكوفونية يف امل�ستقبل قال‬ ‫ال�شيخ �سعود‪" :‬طبعا انه يعطينا الفر�صة‪ ،‬ولكن من املبكر احلديث‬ ‫عن االمر ب�شكل ر�سمي حاليا"‪.‬‬ ‫وا�ضاف‪" :‬اي حت�ضري او م�شاركة �سي�ضاف بالت�أكيد اىل‬ ‫�سجل الالعب‪ ،‬ويف نف�س الوقت تكون فر�صة امام االجهزة الفنية‬ ‫لتح�ضري الالعبني لال�ستحقاقات امل�ستقبلية"‪.‬‬ ‫وعلى �صعيد �آخر‪ ،‬ك�شف ال�شيخ �سعود عن "ا�ست�ضافة قطر‬ ‫لبطولة املا�سرتز لكرة ال�سلة (‪ )3*3‬لثالث �سنوات حيث ي�شارك‬ ‫فيها العبو اول �ستارز"‪ ،‬واو�ضح "�سيتم التوقع على العقد ال�سبت‬ ‫املقبل و�ستقام البطولة االوىل يف دي�سمرب (كانون االول) ‪."2013‬‬

‫أربيل تبدي استعدادها الستضافة‬ ‫"خليجي ‪ "22‬يف حال نقله من البصرة‬ ‫بغداد‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫اكد رئي�س احتاد كرة القدم يف اقليم‬ ‫كرد�ستان �سفني كنبي ان االقليم جاهز‬ ‫وم�ستعد ال�ست�ضافة "خليجي ‪ "22‬يف‬ ‫اربيل ويف باقي مدنه يف حال عدم املوافقة‬ ‫على منح حق ا�ست�ضافة البطولة اىل‬ ‫مدينة الب�صرة ونقلها اىل خارج البالد‪.‬‬ ‫واو�ضح كنبي يف ات�صال مع وكالة‬ ‫فران�س بر�س ان "مدينة اربيل وباقي‬ ‫مدن االقليم م�ستعدة وجاهزة ال�ست�ضافة‬ ‫خليجي ‪ 22‬واجناحها يف حال عدم املوافقة‬ ‫على ا�ست�ضافة الب�صرة للن�سخة املقبلة من‬ ‫احلدث الكروي اخلليجي"‪.‬‬ ‫وا�ضاف "نتمنى ان تقام البطولة‬ ‫يف الب�صرة ولدينا ا�ستعداد لتقدمي كل‬ ‫الدعم القامتها هناك‪ ،‬لكن يف حال عدم‬ ‫املوافقة ال نريد ان تخرج البطولة من‬

‫العراق"‪.‬‬ ‫وكان ر�ؤ�ساء االحتادات اخلليجية‪،‬‬ ‫باال�ضافة اىل اليمن والعراق قرروا يف‬ ‫اجتماعهم االخري يف املنامة ملناق�شة ملف‬ ‫ا�ست�ضافة الب�صرة خلليجي ‪ ،22‬منح‬ ‫العراق مدة اق�صاها اخلام�س من ت�شرين‬ ‫االول املقبل لالنتهاء من ا�ستكمال باقي‬ ‫املراحل املتعلقة باال�ست�ضافة التي حددتها‬ ‫جلان التفتي�ش‪ ،‬ويف حال الت�أكد من عدم‬ ‫ا�ستكمال هذا امللف ي�صار اىل نقل البطولة‬ ‫اىل مدينة جدة ال�سعودية‪.‬‬ ‫وتتمتع مدن اقليم كرد�ستان مبن�ش�آت‬ ‫وبنى حتتية ريا�ضة متقدمة مع ملعبني‬ ‫حديثني لكرة قدم‪ ،‬واحد يف مدينة اربيل‬ ‫هو ملعب فران�سوا حريري يت�سع لـ‪ 15‬الف‬ ‫متفرج‪ ،‬و�آخر يف ال�سليمانية بال�سعة ذاتها‪،‬‬ ‫اىل جانب ملعب مدينة دهوك‪.‬‬ ‫كما يوجد يف االقليم مطاران دوليان‬

‫حديثان هما مطار اربيل ودهوك تنطلق‬ ‫منهما ا�سبوعيا رحالت جوية مبا�شرة اىل‬ ‫عدد من دول اخلليج‪.‬‬ ‫وكانت جلان التفتي�ش وكذلك اللجنة‬ ‫الهند�سية املكلفة من امناء �سر االحتادات‬ ‫اخلليجية ملتابعة مراحل ان�شاء املدينة‬ ‫الريا�ضية يف الب�صرة اكدت يف وقت �سابق‬ ‫وجود بع�ض الثغرات املتعلقة باخلدمات‬ ‫اللوج�ستية واالمور اخلدمية اخلا�صة‬ ‫بالوفود واماكن اقامتها وم�شجعي‬ ‫املنتخبات‪ .‬اىل ذلك‪ ،‬اعلن االحتاد العراقي‬ ‫لكرة القدم ان وفدا هند�سيا �سي�صل‬ ‫اىل الب�صرة لزيارة املدينة الريا�ضية‬ ‫ال�سبت املقبل قبل ان يقوم وفد من امناء‬ ‫�سر االحتادات اخلليجية بزيارة اخرية‬ ‫للمدينة يف وقت الحق ي�سبق انعقاد‬ ‫اجتماع املنامة احلا�سم يف اخلام�س من‬ ‫ال�شهر املقبل لتقرير م�صري خليجي ‪.22‬‬


‫‪18‬‬

‫ريا�ضة ومالعب‬

‫الثالثاء (‪� )3‬أيلول (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2410‬‬

‫ك�أ�س الرابطة الإماراتية‬

‫عجمان يبدأ الدفاع عن لقبه أمام النصر‬ ‫دبي‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫يبد�أ عجمان حملة الدفاع عن لقبه بطال لك�أ�س الرابطة لكرة‬ ‫القدم يف االمارات مبواجهة �صعبة عندما يحل �ضيفا على الن�صر غدا‬ ‫االربعاء يف اجلولة االوىل من الن�سخة ال�ساد�سة للم�سابقة‪.‬‬ ‫تفتتح املناف�سات اليوم الثالثاء ب�إقامة ثالث مباريات‪ ،‬فيلعب‬ ‫ال�شعب مع اجلزيرة‪ ،‬والوحدة مع دبي‪ ،‬وال�شباب مع الو�صل‪ ،‬ويلتقي‬ ‫االربعاء اي�ضا الظفرة مع االهلي وبني يا�س مع العني‪.‬‬ ‫تنطلق الن�سخة ال�ساد�سة بحلة جديدة بعدما وزعت فرق الدوري‬ ‫االربعة ع�شر اىل جمموعتني بدال من ثالث كما كان معموال به يف‬ ‫ال�سابق‪ ،‬على ان يت�أهل اول وثاين كل جمموعة اىل ن�صف النهائي‪.‬‬ ‫�ضمت املجموعة االوىل ال�شعب واجلزيرة والوحدة ودب��ي وبني‬ ‫يا�س والعني وال�شارقة‪ ،‬والثانية ال�شباب واالهلي والظفرة والو�صل‬ ‫والن�صر وعجمان واالمارات‪.‬‬ ‫وتقام م�سابقة ك�أ�س الرابطة بدون الالعبني الدوليني املرتبطني‬ ‫مع منتخب االمارات با�ستحقاقاته املتعددة؛ ما يعطي فر�صة ملدربي‬ ‫ال �ف��رق الخ�ت�ب��ار وج ��وه ج��دي��دة ال يت�سنى ل�ه��ا ال�ل�ع��ب يف الت�شكيلة‬ ‫اال�سا�سية‪.‬‬ ‫و�ستكون بداية عجمان ال��ذي حقق يف الن�سخة املا�ضية مفاج�أة‬ ‫ك�ب�يرة ب �ف��وزه ب��ال�ل�ق��ب ع��ل ح���س��اب اجل��زي��رة ‪� 1-2‬صعبة ل�ل�غ��اي��ة يف‬ ‫مواجهة الن�صر الذي ا�ستعد ب�شكل جيد للمو�سم ككل و�ضم العبني‬ ‫مميزين هم ال�سنغايل ابراهميا توريه القادم من موناكو الفرن�سي‬ ‫واال�سرتايل بريت هوملان والربازيلي ايدير لوي�س الذي ان�ضم اىل‬ ‫مواطنه ليوناردو ليما الذي جدد "العميد" الثقة به للعام الثالث‬ ‫على التوايل‪.‬‬ ‫يف امل�ق��اب��ل‪ ،‬ح��اف��ظ ع�ج�م��ان ع�ل��ى ا��س�ت�ق��راره ب�ع��دم��ا ج��دد الثقة‬ ‫مبدربه العراقي العراقي عبد الوهاب عبد القادر وهدافه العاجي‬ ‫بوري�س كابي واملغربي ادري�س فتوحي‪ ،‬يف حني تعاقد مع االي��راين‬ ‫حممد ر�ضا خلعتربي والغيني �سيمون فيندونو قادما من دبي‪.‬‬ ‫و�ستكون مباراة بني يا�س و�ضيفه العني يف واجهة لقاءات اجلولة‬ ‫االوىل رغم الغيابات التي يعانيان منها؛ ب�سبب وجود ابرز العبيهما‬ ‫يف �صفوف منتخب االمارات املوجود حاليا يف ال�سعودية للم�شاركة يف‬ ‫دورة الريا�ض الودية‪.‬‬ ‫يفتقد العني عمر عبد الرحمن واحلار�س خالد عي�سى وا�سماعيل‬ ‫احمد ومهند العنزي وحممد احمد‪ ،‬يف حني يغيب عن بني يا�س عامر‬ ‫عبد الرحمن وحبو�ش �صالح وحممد فوزي‪.‬‬ ‫ويفتقد العني اي�ضا خدمات هدافه الغاين ا�سامواه جيان املرتبط‬ ‫مع منتخب بالده يف مناف�سات ت�صفيات مونديال ‪ 2014‬يف الربازيل‬ ‫واال�سرتايل اليك�س برو�سكي لال�صابة‪.‬‬ ‫ي�ق��ود بني ي��ا���س امل ��درب االوروغ ��وي ��اين ج��ورج دا�سيلفا‪ ،‬ويعول‬ ‫على املهاجم الت�شيلي كارلو�س مونيوز واالرجنتيني لوي�س فارينا‬ ‫والعماين عبد ال�سالم عامر‪ ،‬يف حني ما يزال يبحث عن اجنبي رابع‬ ‫يحل بديال لل�سنغايل اندريه �سانغور املنتقل اىل الو�صل‪.‬‬ ‫ويحل االه�ل��ي الفائز ب ��أول ال�ق��اب املو�سم بعد ف��وزه على العني‬ ‫بركالت الرتجيح ‪ 2-3‬يف الك�أ�س ال�سوبر �ضيفا على الظفرة‪ ،‬وهو‬ ‫يفتقد �سبعة العبني دوليني هم �سعد �سرور واحمد خليل وا�سماعيل‬ ‫احل�م��ادي وعبد العزيز هيكل وعبد العزيز �صنقور وم��اج��د نا�صر‬

‫عجمان بطل الن�سخة املا�ضية‬

‫وماجد ح�سن‪.‬‬ ‫و�ضم االهلي حميد عبا�س من الن�صر ووليد عبا�س والربازيلي‬ ‫ج��وزي��ل �سياو م��ن ال�شباب وال�برت�غ��ايل ه��وغ��و فيانا م��ن �سبورتينغ‬ ‫ب��راغ��ا‪ ،‬يف ح�ين اب�ق��ى ع�ل��ى خ��دم��ات ال�برازي �ل��ي ادي �ن��ال��دو غرافيتي‬ ‫والت�شيلي لوي�س خيمنيز‪.‬‬ ‫ويقود الظفرة املدرب االماراتي عبداهلل م�سفر‪ ،‬وقد غري الفريق‬ ‫جلده متاما حيث ابقى فقط على ال�سنغايل ماكيتي دي��وب وتعاقد‬ ‫مع الغاين امانويل كلوتي واللبناين ب�لال جنارين واملغربي كمال‬ ‫ال�شافني‪.‬‬ ‫وبالن�سبة للفرق االخرى فلقد عززت �صفوفها اي�ضا حيث ا�ستعان‬ ‫الو�صل مب��درب الظفرة ال�سابق الفرن�سي ل��وران بانيد وابقى على‬ ‫االرجنتيني ماريانو دون��دا و�ضم �سانغور من بني يا�س واال�سرتايل‬

‫ميالن �سو�ساك‪ ،‬يف ح�ين يبحث ع��ن بديل للربازيلي كايو فيليبي‬ ‫ال��ذي تعر�ض ال�صابة قوية يف التدريبات �ستبعده عن املالعب ملدة‬ ‫�ستة ا�سابيع‪.‬‬ ‫وي �ب��د�أ ال��و��ص��ل م���ش��واره ال�ي��وم يف م��واج�ه��ة ال�شباب ال��ذي جدد‬ ‫الثقة مب��درب��ه ال�برازي�ل��ي م��ارك��و���س باكيتا وم��واط�ن��ه ادغ ��ار برونو‬ ‫واالوزبك�ستاين عزيز بيك حيدروف وا�ستعاد العبه الت�شيلي كارلو�س‬ ‫فيالنوفا بعدما لعب املو�سم املا�ضي يف دوري ب�لاده معارا اىل نادي‬ ‫يونيفر�سيداد‪ ،‬يف حني تعاقد مع الربازيلي ادي�سلون ليحل مكان �سياو‬ ‫املنتقل اىل االهلي‪.‬‬ ‫وي�ج��رب اجل��زي��رة ال��ذي ك��ان ن�شيطا يف ��س��وق االن�ت�ق��االت جناح‬ ‫تعاقداته اجلديدة عندما ي�ست�ضيف ال�شعب‪.‬‬ ‫جدد اجلزيرة الثقة مبدربه اال�سباين لوي�س ميا لل�سنة الثانية‬

‫الدوري الفرن�سي‬

‫موناكو يسقط مرسيليا يف عقر داره‬ ‫وسانت اتيان يستعيد توازنه‬ ‫باري�س‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ا�سقط موناكو العائد اىل النخبة م�ضيفه مر�سيليا‬ ‫‪ 1-2‬زانتزع منه ال�صدارة‪ ،‬وا�ستعاد �سانت اتيان توازنه‬ ‫بفوزه على �ضيفه بوردو ‪� 1-2‬أول من �أم�س االحد يف ختام‬ ‫املرحلة الرابعة من الدوري الفرن�سي لكرة القدم‪.‬‬ ‫يف امل�ب��اراة االوىل‪ ،‬ا�ضطر م��درب مر�سيليا الج��راء‬ ‫ت�ب��دي��ل ا� �ض �ط��راري يف وق��ت مبكر ب�ع��د ا��ص��اب��ة امل��داف��ع‬ ‫�سليمان دي� ��اوروا‪ ،‬ف��أدخ��ل ب��دال منه ال�برازي�ل��ي لوكا�س‬ ‫مندي�ش (‪ )60‬فكان البديل اف�ضل من اال�صيل و�سجل‬ ‫هدف فريقه الوحيد من متابعة ر�أ�سية ناجحة لعر�ضية‬ ‫ماتيو فالبوينا (‪.)43‬‬ ‫ويف ال�شوط الثاين‪ ،‬رد موناكو بالتعادل عرب اغلى‬ ‫الع��ب يف ال��دوري الفرن�سي الكولومبي رادام��ل فالكاو‬ ‫املنتقل من اتلتيكو مدريد اال�سباين بعهد ان ا�ستثمر‬ ‫عر�ضية من املدافعني اليفني كورزاوا (‪.)47‬‬

‫ومنح اميانويل ريفيري الفوز ملوناكو بقذيفة من‬ ‫خارج املنطقة (‪.)79‬‬ ‫ويف الثانية‪ ،‬عاد �سانت اتيان ال��ذي مني يف املرحلة‬ ‫ال�سابقة على ي��د ليل (��ص�ف��ر‪ )1-‬بهزميته االوىل بعد‬ ‫انت�صارين على ال�ت��وايل‪� ،‬سريعا اىل �سكة االنت�صارات‬ ‫بف�ضل روم ��ان ه��ام��وم��ا ول��وي��ك ب�ي�ران‪ ،‬اذ افتتح االول‬ ‫الت�سجيل يف الدقيقة ‪ 7‬بت�سديدة "طائرة" اثر متريرة‬ ‫م��ن ال��روم��اين ب��ان�ي��ل نيكوليتا‪ ،‬وا� �ض��اف ال �ث��اين ه��دف‬ ‫التعزيز يف الدقيقة ‪ 50‬اث��ر ركلة ح��رة نفذها هاموما‬ ‫وو��ص�ل��ت اىل بنجامني ك��ورن�ي�ي��ه ال ��ذي ح��ول�ه��ا للقائد‬ ‫امل��داف��ع فلعبها االخ�ي�ر ب��ر�أ��س��ه داخ��ل ال���ش�ب��اك‪ ،‬قبل ان‬ ‫يقل�ص البولندي لودوفيك اوبرانياك الفارق يف الدقيقة‬ ‫االوىل م��ن ال��وق��ت ب��دل ال���ض��ائ��ع ب�ت���س��دي��دة م��ن خ��ارج‬ ‫املنطقة دون ان يتمكن من جتنيب فريقه هزميته الثانية‬ ‫(مقابل تعادل وفوز)‪.‬‬ ‫ورف ��ع ��س��ان��ت ات �ي��ان ر��ص�ي��ده اىل ‪ 9‬ن�ق��اط يف امل��رك��ز‬

‫الثاين موقتا بفارق االهداف عن مر�سيليا املت�صدر الذي‬ ‫يلعب الحقا مع �ضيفه موناكو (‪ 7‬نقاط) الذي �سيت�صدر‬ ‫يف حال خروجه فائزا‪.‬‬ ‫وودع ني�س ملعب "موني�سيبال دو راي" بالتعادل‬ ‫م��ع �ضيفه مونبلييه بهدفني لتيموتي كولوديي�ساك‬ ‫(‪ )18‬وفالنتان اي�سرييك (‪ ،)43‬مقابل هدفني لل�سنغايل‬ ‫�سليمان كامارا (‪ )34‬والعاجي �سياكا تيينيه (‪ )52‬يف لقاء‬ ‫اكمله ال�ضيوف بع�شرة العبني بعد ط��رد دجامل باكار‬ ‫(‪.)83‬‬ ‫ورف��ع ال�ف��ري�ق��ان ر�صيديهما اىل ‪ 5‬ن�ق��اط م��ن فوز‬ ‫وتعادلني (مقابل هزمية)‪.‬‬ ‫وكان ني�س الذي ف�شل يف الت�أهل اىل دور املجموعات‬ ‫من م�سابقة ال��دوري االوروب��ي "يوروبا ليغ"‪ ،‬يخو�ض‬ ‫مباراته االخرية على ملعب "موني�سيبال دو راي" النه‬ ‫�سينتقل اىل ملعبه اجلديد "اليانز ريفيريا"‪.‬‬

‫بطولة فال�شيمغ ميدوز لكرة امل�ضرب‬

‫ديوكوفيتش بسهولة إىل ثمن النهائي‬ ‫ويوم أسود لألمريكيني‬ ‫نيويورك‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫بلغ ال�صربي نوفاك ديوكوفيت�ش امل�صنف اول الدور‬ ‫ثمن النهائي من بطولة الواليات املتحدة املفتوحة لكرة‬ ‫امل�ضرب املقامة على مالعب فال�شينغ ميدوز بفوزه ال�سهل‬ ‫على الربتغايل جواو �سوزا ‪�-6‬صفر و‪ 2-6‬و‪.2-6‬‬ ‫وحذا ديوكوفيت�ش بالتايل حذو مناف�سيه الرئي�سني‬ ‫راف��اي��ل ن��ادال امل�صنف ثانيا وال�سوي�سري روج�ي��ه فيدرر‬ ‫ال�سابع اللذين ت�أهال قبله بـ‪� 24‬ساعة‪.‬‬ ‫و�سيلتقي دي��وك��وف�ي�ت����ش يف ال ��دور ال �ت��ايل اال��س�ب��اين‬ ‫م��ار��س�ي��ل غ��ران��ول�ير���س علما ب��ان االول ب�ل��غ ن�ه��ائ��ي ه��ذه‬ ‫البطولة يف ال�سنوات الثالث االخ�يرة وت��وج باللقب عام‬ ‫‪.2011‬‬ ‫وك��ان غرانولري�س خا�ض مباراة ماراتونية لتخطي‬ ‫االمريكي تيم �سميت�شيك ‪ 4-6‬و‪ 6-4‬و�صفر‪ 6-‬و‪ 3-6‬و‪.5-7‬‬ ‫وب�خ��روج �سميت�شيك مل يعد اي امريكي يتواجد يف‬ ‫ثمن النهائي وذلك للمرة االوىل يف تاريخ هذه البطولة‪.‬‬ ‫ومل يتمكن اي العب امريكي يف تخطي الدور الثالث‬ ‫هذا العامل يف فال�شينغ ميدوز ما ي�ؤ�شر اىل تراجع كبري يف‬ ‫هذه الريا�ضة يف الواليات املتحدة وحتديدا عند الرجال‪،‬‬ ‫يف حني حتقق االمريكيات بقيادة �سريينا وليام�س نتائج‬ ‫جيدة‪.‬‬ ‫ووا�صل الربيطاين اندي موراي امل�صنف ثالثا حملة‬ ‫الدفاع عن لقبه بنجاح عندما بلغ الدور ذاته من بطولة‬ ‫الواليات املتحدة املفتوحة لكرة امل�ضرب بفوزه على االملاين‬ ‫فلوريان ماير ‪ )2-7( 6-7‬و‪ 2-6‬و‪ 2-6‬يف اقل من �ساعتني‪.‬‬ ‫ويلتقي م ��وراي يف ال ��دور امل�ق�ب��ل م��ع االوزب�ك���س�ت��اين‬

‫على ال �ت��وايل‪ ،‬واب ��رم �صفقتني مهمتني بالتعاقد م��ع امل�غ��رب��ي عبد‬ ‫العزيز ب��رادة والبارغوياين ني�سلون فالديز لي�شكال مع الربازيلي‬ ‫ريكاردو اوليفريا ثالثيا مرعبا يف خط الهجوم‪.‬‬ ‫وابقى ال�شعب ب��دوره على الفرن�سي مي�شال الرن��ت وتعاقد مع‬ ‫اال�سرتايل بيلي �سيل�سكي والربازيلي تياغو دا�سيلفا وال�سرياليوين‬ ‫جوليو�س وباي‪.‬‬ ‫وكان الوحدة الذي يحل �ضيفا على دبي االكرث تغيريا بتعاقده‬ ‫مع املدرب الت�شيكي كارل ياروليم والثنائي االرجنتيني داميان دياز‬ ‫و�سيب�ستيان تيغويل العب ال�شباب ال�سعودي ال�سابق والت�شيلي ماركو‬ ‫ا�سرتدا قادما من مونبلييه الفرن�سي‪ ،‬يف حني ابقى على العب الو�سط‬ ‫اال�سرتايل دينو دجيلييك‪.‬‬

‫ليفربول يضم ساخو وايلوري‬ ‫لندن‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫اعلن ليفربول االجنليزي عن تعاقده ر�سميا‬ ‫مع قلب دفاع باري�س �سان جرمان الفرن�سي مامادو‬ ‫�ساخو مقابل ‪ 17‬مليون يورو اليوم االثنني‪.‬‬ ‫ومل يجد �ساخو (‪ 23‬عاما) مكانا له يف ت�شكيلة‬ ‫امل��درب ل��وران ب�لان‪ ،‬اذ يف�ضل عليه الربازيليني‬ ‫ال�ي�ك����س وم��ارك�ي�ن�ي��و���س يف امل��وق��ع ال �ث��اين امل�ساند‬ ‫للربازيلي االخر تياغو �سيلفا يف قلب الدفاع‪.‬‬ ‫وان�ضم �ساخو (‪ 14‬م�ب��اراة دول�ي��ة) ال��ذي كان‬ ‫مرتبطا بعقد مع حامل لقب ال��دوري الفرن�سي‬

‫نيولز اولد بويز ينتزع صدارة الدوري‬ ‫األرجنتيني مؤقتا‬ ‫بوينو�س اير�س‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫انتزع نيولز اولد بويز بطل الدوري اخلتامي‬ ‫مركز ال�صدارة موقتا اثر تعادله مع ا�ستوديانتي�س‬ ‫‪ 1-1‬يف املرحلة اخلام�سة م��ن بطولة االرجنتني‬ ‫ل �ك��رة ال �ق��دم ال �ت��ي ��س�ت�خ�ت�ت��م ف �ج��ر ال �ي��وم ب�ل�ق��اء‬ ‫ارجنتينو�س جونيورز املت�صدر ال�سابق مع م�ضيفه‬ ‫ار�سنال التا�سع وبلغرانو التا�سع ع�شر مع اتليتيكو‬ ‫رافاييال ال�ساد�س ع�شر والنو�س الثالث ع�شر مع‬ ‫اوليمبو الثامن ع�شر‪.‬‬ ‫و� �س �ج��ل ب��اب �ل��و ب�ي�ري ��ز (‪ )53‬ه � ��دف ن �ي��ول��ز‬ ‫اول � ��د ب ��وي ��ز‪ ،‬ول� �ي ��ان ��درو دي �� �س��اب��ات��و (‪ )90‬ه��دف‬ ‫ا�ستوديانتي�س‪.‬‬

‫دني�س اي�ستومني الفائز على االي�ط��ايل اندريا�س �سيبي‬ ‫الع�شرين ‪ 3-6‬و‪ 4-6‬و‪ 6-2‬و‪ 6-3‬و‪.1-6‬‬ ‫وكان موراي توج باللقب بفوزه يف نهائي العام املا�ضي‬ ‫على ال�صربي ن��وف��اك ديوكوفيت�ش اول بريطاين يحرز‬ ‫احدى دورات الغران �شيليم منذ ان حقق ذلك فريد بريي‬ ‫عام ‪.1936‬‬ ‫وب�ل�غ��ت االم�يرك�ي��ة �سريينا ول�ي��ام����س امل�صنفة اوىل‬ ‫وحاملة اللقب الدور ربع النهائي اثر فوزها على مواطنتها‬ ‫�سلون �ستيفنز اخلام�سة ع�شرة ‪ 4-6‬و‪.1-6‬‬

‫ويف ال��دور املقبل تلتقي �سريينا وليام�س التي ت�سعى‬ ‫اىل لقبها اخلام�س يف فال�شينغ ميدوز وال�سابع ع�شر يف‬ ‫دورات الغران �شيليم مع اال�سبانية كارال �سواريز الثامنة‬ ‫ع�شرة الفائزة على االملانية اجنيليك كريبر الثامنة ‪6-4‬‬ ‫و‪ 3-6‬و‪.)3-7( 6-7‬‬ ‫وه��ي امل��رة االوىل التي تبلغ فيها �سواريز ال��دور ربع‬ ‫النهائي الح��دى ال�ب�ط��والت االرب ��ع ال�ك�برى منذ كانون‬ ‫الثاين‪/‬يناير عام ‪ 2009‬يف بطولة ا�سرتاليا املفتوحة‪.‬‬

‫وف��از تيغري على كويلمي�س بهدف لنوربرتو‬ ‫ب��اب��ارات��و (‪ 45‬خط�أ يف مرمى فريقه) واول بويز‬ ‫على را�سينغ كلوب بهدف لروبرتو باتيون (‪،)16‬‬ ‫وك��ول��ون ع�ل��ى روزاري� ��و ��س�ن�ترال ب�ه��دف�ين ل��روب��ن‬ ‫رام�يري��ز (‪ 27‬و‪ )78‬وال ��ذي اه ��در رك�ل��ة ج ��زاء يف‬ ‫ال��دق�ي�ق��ة ذات �ه��ا‪ ،‬م�ق��اب��ل ه ��دف ل���س�ي�ب��ات�ي��ان اب��رو‬ ‫(‪ 39‬من ركلة ج��زاء)‪ ،‬وبوكا جونيورز على فيليز‬ ‫بهدفني لريبري رودريغيز (‪ )1‬ونيكوال�س بالندي‬ ‫(‪ )37‬مقابل ه��دف اليزيكيل ري�سكالداين (‪،)9‬‬ ‫و��س��ان لورينزو على ريفر باليت بهدف خلوليو‬ ‫بوفاريني (‪ 61‬من ركلة جزاء)‪.‬‬ ‫وتعادل جيمنازيا ا�سغرميا مع غ��ودوي كروز‬ ‫�صفر‪�-‬صفر‪.‬‬

‫مباراتان يف افتتاح النسخة الـ‪21‬‬ ‫لكأس ولي العهد الكويتي‬ ‫الكويت‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫ال�صربي نوفاك ديوكوفيت�ش‬

‫ح�ت��ى ح��زي��ران‪/‬ي��ون �ي��و ع��ام ‪ ،2014‬اىل ليفربول‬ ‫الربعة موا�سم‪.‬‬ ‫واكد ليفربول اي�ضا تعاقده ر�سميا مع مدافع‬ ‫�سبورتينغ ل�شبونة الربتغايل تياغو ايلوري (‪20‬‬ ‫عاما)‪.‬‬ ‫وي��ري��د ل�ي�ف��رب��ول ت�ق��وي��ة دف��اع��ه ب�ع��د ا��ص��اب��ة‬ ‫ال �ف��رن �� �س��ي ع �ل ��ي � �س �ي �� �س��وخ��و واالوروغ � � ��وي � � ��اين‬ ‫�سيبا�ستيان كواتي�س‪.‬‬ ‫ومن املتوقع ان ين�ضم اي�ضا على �سبيل االعارة‬ ‫م �ه��اج��م ت���ش�ل���س��ي ال �ن �ي �ج�يري ف�ي�ك�ت��ور م��وزي ����س‪،‬‬ ‫واحلار�س االيرلندي املخ�ضرم �شاي غيفن ليكون‬ ‫بديل البلجيكي �سيمون مينيوليه‪.‬‬

‫ت �ق��ام ال �ي��وم ال �ث�لاث��اء م �ب��ارات��ان يف ان�ط�لاق‬ ‫الن�سخة احلادية والع�شرين من بطولة ك�أ�س ويل‬ ‫عهد الكويت يف كرة القدم‪ ،‬فيلعب الت�ضامن مع‬ ‫ال�ساحل وخيطان مع الريموك‪.‬‬ ‫تقام امل�سابقة بحلة جديدة هذا املو�سم وعلى‬ ‫م��راح��ل ع ��دة‪ .‬يف ال ��دور االول ال ��ذي ي�ج��ري من‬ ‫مباراة واحدة‪ ،‬تلتقي �آخر ‪ 4‬فرق من دوري الدرجة‬ ‫االوىل يف امل��و��س��م امل��ا��ض��ي يف م��ا بينها وب��ال�ت��ايل‬ ‫ي�ت��واج��ه ال �ي��وم ال�ث�لاث��اء الت�ضامن م��ع ال�ساحل‬ ‫وخيطان مع الريموك‪ ،‬ويت�أهل الفائزان اىل الدور‬ ‫الثاين ملالقاة �صاحبي املركزين العا�شر والتا�سع‬ ‫من بطولة الدوري‪.‬‬ ‫وت�ستمر امل�سابقة وفق هذا النظام حتى املرحلة‬ ‫الرابعة عندما تدخل الفرق املتبقية يف املناف�سة‬ ‫اىل ال��دور رب��ع النهائي‪ ،‬علما ان امل�ب��اراة النهائية‬ ‫�ستقام يف ‪ 28‬كانون الثاين ‪.2014‬‬ ‫يذكر ان الدوري الكويتي انطلق يف ‪ 30‬ايلول‬ ‫املا�ضي معتمدا نظام الدمج بعد ان كانت مناف�ساته‬ ‫تقام بنظام الدرجتني‪.‬‬ ‫اب���ص��رت بطولة ك��أ���س ويل العهد ال�ن��ور عام‬

‫‪ 1993‬ويحمل القاد�سية ال��رق��م القيا�سي يف عدد‬ ‫م��رات الفوز بلقبها (‪ 7‬م��رات اع��وام ‪ 1998‬و‪2002‬‬ ‫و‪ 2004‬و‪ 2005‬و‪ 2006‬و‪ 2009‬و‪ ،)2013‬وق��د جاء‬ ‫التتويج االخري يف املو�سم املا�ضي بنتيجة ‪ 1-3‬على‬ ‫ح�ساب الغرمي التقليدي العربي املتوج بدوره �ست‬ ‫م��رات اع��وام‪ 1996 :‬و‪ 1997‬و‪ 1999‬و‪ 2000‬و‪2007‬‬ ‫و‪.2012‬‬ ‫ام��ا ال�ك��وي��ت بطل ال ��دوري فيمتلك ‪ 5‬القاب‬ ‫حققها اعوام‪ 1994 :‬و‪ 2003‬و‪ 2008‬و‪ 2010‬و‪،2011‬‬ ‫فيما اح ��رز ك��ل م��ن ك��اظ�م��ة وال���س��امل�ي��ة ال�ل�ق��ب يف‬ ‫منا�سبة واحدة عامي ‪ 1995‬و‪ 2001‬على التوايل‪.‬‬ ‫يف املباراة االوىل اليوم‪ ،‬ي�سعى الت�ضامن اىل‬ ‫البناء على الفوز الذي حققه على الن�صر ‪ 1-2‬يف‬ ‫املرحلة االوىل من بطولة ال��دوري وذلك لتجاوز‬ ‫ال�ساحل يف ال��دور االول‪ ،‬بيد ان مهمته لن تكون‬ ‫بهذه ال�سهولة خ�صو�صا ان ال�ساحل ي�سعى اىل‬ ‫تعوي�ض �سقوطه امام خيطان �صفر‪ 1-‬يف الدوري‬ ‫اي�ضا‪.‬‬ ‫ويف امل �ب��اراة ال�ث��ان�ي��ة‪ ،‬ي�ب��دو خ�ي�ط��ان مر�شحا‬ ‫لتجاوز الريموك لي�س بف�ضل فوزه االول يف افتتاح‬ ‫الدوري و�سقوط الثاين امام ال�ساملية �صفر‪ ،4-‬بل‬ ‫لأن��ه يعد اح��د اك�ثر االن��دي��ة املحلية ن�شاطا على‬ ‫م�ستوى التعاقدات‪.‬‬


‫اعالنـــــــــــــــــــــــــــــــــــــات‬

‫الثالثاء (‪� )3‬أيلول (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2410‬‬

‫‪19‬‬


‫‪20‬‬

‫الأخيـــــــــــــــــــرة‬

‫الثالثاء (‪� )3‬أيلول (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2410‬‬

‫عبد اهلل املجايل‬

‫عمر عيا�صرة‬ ‫قراءات‬

‫باختصار‬

‫هل يتنحى بشار‬

‫عذر ًا للملك‪..‬‬

‫األسد؟‬

‫الحكومات تتعبك‬ ‫دائم ًا‬

‫يبدو �أن اوباما م�صمم على توجيه �ضربة لنظام اال�سد‬ ‫و�إن عملية الت�أخري ال تعني بحال من االحوال امكانية �إلغاء‬ ‫ال�ضربة او جتاوزها‪.‬‬ ‫هذا الت�أجيل وبغ�ض النظر عن ا�سبابه ي�شكل فر�صة لكل‬ ‫«املزعربين» بحب نظام ب�شار اال�سد �أن ي�سارعوا اىل �إقناعه‬ ‫بالتنحي وت�سليم ��س��وري��ا لل�شعب وب��ال�ت��ايل إ�ن �ق��اذ م��ا ميكن‬ ‫انقاذه‪.‬‬ ‫ال��ذي��ن ح�ج��وا ب��الأم����س ال�ق��ري��ب اىل دم�شق يعلمون ان‬ ‫الطائرات االمريكية ال تعرف امل��زاح وانها �ست�ضرب ما تبقى‬ ‫من اجلي�ش والدولة و�سنقف عندها على االط�لال‪ .‬من هنا‬ ‫ما املانع على ان�صار النظام ان ي�سارعوا اىل اقناعه بالتنحي‬ ‫وت�سليم البلد اىل ال�شعب بدل ت�سليمها اىل اخلراب والدمار‪.‬‬ ‫ايران اي�ضا مطالبة بالتفكري على هذا النحو اال اذا كانت‬ ‫كما يقولون معنية بتدمري �سوريا وت�سليمها خرابا على اعتبار‬ ‫ان االغلبية ال�سنية �ستحكم يف النهاية وه�ن��ا يظهر الوجه‬ ‫القبيح الذي مل يغب عن امل�شهد ال�سوري‪.‬‬ ‫ج��ام�ع��ة ال� ��دول ال�ع��رب�ي��ة ب��دوره��ا اج�ت�م�ع��ت ق�ب��ل يومني‬ ‫واعطت غطاء وا�ضحا للتدخل الع�سكري االمريكي لكنها مل‬ ‫تفطن ملحاولة اخرية قد تقنع فيها اال�سد بالرحيل وبالتايل‬ ‫حماية ما تبقى من ا�شالء �سوريا‪.‬‬ ‫اجلميع م�ست�سلم لل�ضربة االمريكية ك�أنها قدر حمتوم‬ ‫لكن اوباما وقراره املرتدد ثم تريثه وت�أجيله لل�ضربة كل ذلك‬ ‫مدعاة للبحث عن طوق جناة ل�سوريا‪.‬‬ ‫طبعا بقاء اال�سد ونظامه القاتل امر مرفو�ض فلم يعد‬ ‫بو�سع ال�شعب ال�سوري احتمال جم��ازره‪ ،‬فرحيله امر حتمي‬ ‫ومطلوب وال م�ساومة عليه‪.‬‬ ‫لكن يبقى ال�س�ؤال عن طريقة الرحيل وم��ا �ستخلفه يف‬ ‫اثنائها من اث��ار ودم��ار على �سوريا ما بعد ال�ث��ورة‪ ،‬فمن كان‬ ‫ميلك بقايا موقف وطني عليه ان يقنع اال�سد بالرحيل قبل‬ ‫الدمار‪.‬‬ ‫طبعا م��ن ال�صعب اق�ن��اع اال��س��د او جوقته بالتعقل قبل‬ ‫تدخل الطائرات‪ ،‬فقد عميت قلوبهم واب�صارهم وظنوا انهم‬ ‫ق��ادرون على النجاة ولعمري هذا ما �شهدناه م�ستن�سخا مع‬ ‫القذايف‪.‬‬ ‫رحيل اال��س��د وتنحيه وت�سليمه ال�سلطة اىل ال�ث��ورة مع‬ ‫ترتيبات تقي �سوريا الدمار واحلرب االهلية هو امر حممود‪،‬‬ ‫ولكنه لال�سف غري منتظر من �سفاح قتل �شعبه بدم بارد‪.‬‬

‫املدير العام‬ ‫يوميــة ‪� -‬أردنيــة ‪� -‬شاملــة‬

‫ت�صدر عن دار ال�سبيل لل�صحافة والتوزيع‬

‫جميل �أبو بكر‬

‫عن ال�شرق الأو�سط‬

‫دراسة‪ :‬الفقر يستنزف القدرات العقلية‬ ‫(بي بي �سي)‬ ‫�أظهر بحث جديد ن�شر يف جملة "�ساين�س"‬ ‫ال�ع�ل�م�ي��ة �أن ال�ف�ق��ر مي�ك�ن��ه �أن ي���س�ت�ن��زف امل ��وارد‬ ‫العقلية للإن�سان‪.‬‬ ‫وتبني تلك الدرا�سة التي قام بها فريق دويل‬ ‫من الباحثني مدى الت�أثري ال�سلبي الذي يلحقه‬ ‫ال�ف�ق��ر ب��وظ��ائ��ف الإدراك ل ��دى الإن �� �س��ان؛ حيث‬ ‫يرتك م�ساحة �أقل يف الدماغ للمهام الأخرى‪.‬‬ ‫وت ��أت��ي ال��دالئ��ل ع�ل��ى ذل��ك م��ن درا��س�ت�ين مت‬ ‫�إجرا�ؤهما يف الهند والواليات املتحدة‪.‬‬ ‫ح�ي��ث �أظ �ه��رت ب�ع����ض ال�ب�ي��ان��ات ال �ت��ي ج��رى‬ ‫جمعها يف ال�سابق �أن هناك رابطا بني الفقر وبني‬ ‫اخللل يف اتخاذ القرارات‪� ،‬إال �أن الأ�سباب اجلذرية‬ ‫لذلك االرتباط مل تكن وا�ضحة‪.‬‬ ‫وع�م��ل ف��ري��ق البحث م��ن ال��والي��ات املتحدة‬ ‫وبريطانيا وكندا على ت�سليط ال�ضوء على ذلك‬ ‫اللغز املحري‪ ،‬وذلك عن طريق عزل العامل املايل‬ ‫عن غريه من العوامل التي قد تتدخل للت�أثري يف‬ ‫النتائج‪.‬‬ ‫وعمد جزء من الدرا�سة �إىل النظر يف الدورة‬ ‫املالية املعتادة لدى مزارعي ق�صب ال�سكر يف الهند‬ ‫التي ترتبط ارتباطا وثيقا بدورة املحا�صيل‪.‬‬ ‫وك��ان��ت أ�ن��ان��دي م��اين الأ� �س �ت��اذة مب��رك��ز كيج‬

‫رئي�س التحرير‬

‫عاطف اجلوالين‬

‫للفوائد التناف�سية يف االق�ت���ص��اد ال�ع��امل��ي التابع‬ ‫جلامعة ووروي��ك الربيطانية‪ ،‬قد و�ضعت بع�ض‬ ‫االخ�ت�ب��ارات التي جت��رى على ال�ق��درات الإدراك�ي��ة‬ ‫ل �ل �م��زارع�ي�ن يف ك ��ل م��رح �ل��ة م ��ن ت �ل��ك امل ��راح ��ل‪،‬‬ ‫وتو�صلت �إىل �أن قدراتهم العقلية تفاوتت تبعا‬ ‫مل�ستوى الدخل الذي يح�صلون عليه‪.‬‬ ‫وق��ال��ت م� ��اين‪" :‬بالن�سبة مل ��زارع ��ي ق�صب‬ ‫ال�سكر‪ ،‬قمنا باملقارنة بني ال�شخ�ص مرة يف �أثناء‬ ‫معاناته من النق�ص يف موارده املالية‪ ،‬ومرة �أخرى‬ ‫عندما تكون لديه وف��رة يف امل��ال وتو�صلنا �إىل �أن‬ ‫وف��رة امل��ال لديه جتعله �أك�ثر ذك��اء‪ ،‬وذل��ك تبعا ملا‬ ‫بينته نتائج اختبار م�ستوى الذكاء �أو الآي كيو"‪.‬‬ ‫وت �ه��دف ت�ل��ك ال��درا� �س��ة �إىل ا��س�ت�ب�ع��اد بقية‬ ‫العوامل التي ق��د حت��دث �إرب��اك��ا يف تلك النتائج‪،‬‬ ‫كالتغذية وال�صحة والإرهاق اجل�سدي والتزامات‬ ‫الأ�سرة‪.‬‬ ‫وح� ��اول ال �ب��اح �ث��ون �أي �� �ض��ا احل ��د م��ن ت��أث�ير‬ ‫العوامل التي لها عالقة بالإجهاد‪� ،‬إال �أنهم قاموا‬ ‫بقيا�س بع�ض ال���ش��واه��د احل�ي��وي��ة م�ث��ل م�ستوى‬ ‫�ضغط الدم و�ضربات القلب‪.‬‬ ‫وح�ت��ى ي�ت��م ال�ت� أ�ك��د م��ن �أن ال�ن�ت��ائ��ج مل تكن‬ ‫نوعا ما مرتبطة مبزارعي ق�صب ال�سكر يف الهند‬ ‫فح�سب‪ ،‬ج��رى ا�ستكمال �إح ��دى تلك ال��درا��س��ات‬ ‫الرقابية يف الواليات املتحدة‪.‬‬

‫ال�سبيل على الفي�سبوك‬ ‫املوقع الإلكرتوين‬ ‫‪www.assabeel.net‬‬

‫‪https://www.facebook.com/Assabeel.Newspaper?fref=t‬‬ ‫ال�سبيل على تويرت‬ ‫‪https://twitter.com/assabeeldotnet‬‬

‫ودخلت يف تلك الدرا�سة جمموعتان �إحداهما‬ ‫غنية وا ألخ��رى فقرية‪ ،‬وحتدثت املجموعتان عن‬ ‫بع�ض الأف�ك��ار ح��ول �أو�ضاعهم ال�شخ�صية املالية‬ ‫أ�ج��اب��وا فيها عن �أ�سئلة �سهلة و�أخ��رى افرتا�ضية‬ ‫��ص�ع�ب��ة‪ ،‬ث��م خ���ض�ع��وا ب�ع��د ذل ��ك الخ �ت �ب��ارات غري‬ ‫�شفهية‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف��ت م ��اين‪" :‬تو�صلنا �إىل أ�ن ��ه عندما‬ ‫تكون الأو�ضاع �سهلة‪ ،‬ف�إنه ال يكون هناك فرق يف‬ ‫الأداء بني الأغنياء والفقراء �أما يف الأو�ضاع الأكرث‬ ‫�صعوبة‪ ،‬يرتدى �أداء الفقراء بن�سبة كبرية"‪.‬‬ ‫وان �ت �ه��ت ال��درا� �س��ة �إىل �أن م��ن ي �ع��ان��ون من‬ ‫الفقر ويكون لديهم قدر �أكرب من املخاوف املالية‬ ‫ي�شغلون م�ساحة �أكرب من ذهنهم بتلك املخاوف‪،‬‬ ‫ومن ثم تكون هناك م�ساحات �أخرى من تفكريهم‬ ‫خم�ص�صة للقيام باملهام الأخرى‪.‬‬ ‫وتابعت ماين‪" :‬تتمحور النتائج التي تو�صلنا‬ ‫إ�ل�ي�ه��ا ح��ول ال�ت��أث�ير ال �ف��وري للفقر‪ ،‬وه��و �أ�شبه‬ ‫بكونك م�شغوال ب��إخ�م��اد ح��ري��ق ي�ح��دث أ�م��ام��ك‪،‬‬ ‫حيث يكون لذل�� ت�أثري فوري فيك"‪.‬‬ ‫وت��رى م��اين �أن��ه ينبغي �أن يكون هناك قدر‬ ‫�أك�بر م��ن ال��دع��م ي��وىل للفقراء مل�ساعدتهم على‬ ‫امل �ه��ام ال �ت��ي ي �ق��وم��ون ب�ه��ا يف ح�ي��ات�ه��م ال�ي��وم�ي��ة‪،‬‬ ‫كما ت��رى �أننا يف حاجة �إىل تغيري مفاهيمنا عن‬ ‫الفقراء‪.‬‬

‫اال�شرتاكات‪:‬‬ ‫داخل الأردن‪:‬‬ ‫للأفراد ‪ 40‬ديناراً‬ ‫للم�ؤ�س�سات‪ 75 :‬ديناراً‬

‫رقم االيداع لدى‬

‫ال�ن���س��ور ي��ْ��ص��دع للتوجيه امل�ل�ك��ي ب�ت�ع��دي��ل ق��ان��ون‬ ‫حمكمة �أمن الدولة وح�صر �صالحياتها �ضمن �أحكام‬ ‫الد�ستور‪.‬‬ ‫ال ��ش��ك أ�ن �ه��ا خ �ط��وة م �ق��درة و��ص��ائ�ب��ة وب��االجت��اه‬ ‫ال�صحيح‪ ،‬ون�أمل �أن تتم ب�سرعة وبدون تلك�ؤ‪.‬‬ ‫ل�ك��ن‪ ،‬مل��اذا يحتاج الن�سور دائ�م��ا للتوجيه للقيام‬ ‫ب�أمور حتظى بال�شعبية‪ ،‬فيما يعمل من ر�أ�سه عندما‬ ‫يتعلق ا ألم ��ر ب �ق��رارات غ�ير �شعبية م�ث��ل رف��ع أ���س�ع��ار‬ ‫املحروقات والكهرباء واخلبز وغريه وغريه؟!‬ ‫التعديالت الد�ستورية متت قبل ح��وايل عامني‪،‬‬ ‫فلماذا بقيت احلكومات (حكومة الن�سور والطراونة‬ ‫واخل�صاونة) �صامتة ومل تقدم على توفيق القوانني‬ ‫مبا يتالءم مع التعديالت الد�ستورية التي اعتربت من‬ ‫اخل�ط��وات اال�صالحية اجل�ب��ارة التي اتخذتها اململكة‬ ‫يف �سبيل اجتياز �أو اال�ستفادة ‪-‬ل�ست �أدري‪ -‬من موجة‬ ‫الربيع العربي التي �ضربت املنطقة‪.‬‬ ‫مل��اذا انتظر الن�سور ال��ذي �شكل وزارت�ي�ن ك��ل هذا‬ ‫الوقت التخاذ مثل هذا القرار‪ ،‬هل لأنه مل يكن مقتنعا‬ ‫به �أم مل يكن جمرتئا عليه‪.‬‬ ‫ملاذا ا�ضطرت احلكومة امللك لتوجيهها بعمل ما هو‬ ‫يف �صلب عملها‪ ،‬وهذه لي�ست املرة الأوىل‪.‬‬ ‫باملنا�سبة ف��امل��ادة ‪ 128‬م��ن الد�ستور امل�ع��دل ال��ذي‬ ‫�صادق عليه امللك يف ‪ ،2011/9/30‬تن�ص على «�إن جميع‬ ‫القوانني والأنظمة و�سائر الأعمال الت�شريعية املعمول‬ ‫بها يف اململكة الأردنية الها�شمية عند نفاذ هذا الد�ستور‬ ‫ت�ب�ق��ى ن��اف��ذة �إىل �أن ت�ل�غ��ى �أو ت �ع��دل بت�شريع ي�صدر‬ ‫مبقت�ضاه وذلك خالل مدة �أق�صاها ثالث �سنوات»‪ .‬هذا‬ ‫يعني �أنه لو مل يتم توفيق قانون حمكمة �أمن الدولة‬ ‫احلايل مبا يتالءم مع الد�ستور اجلديد �سيعترب الغيا‬ ‫يف �صبيحة يوم ‪.2014/10/1‬‬ ‫أ�خ�ي�را � �س ��ؤال ب ��ريء ل�ل�ج��اه��زي��ن للت�صفيق‪ ،‬لقد‬ ‫ام �تل��أت ��ص�ح��ف أ�م ����س ب��امل���ش�ي��دي��ن ب��اخل �ط��وة امللكية‬ ‫واعتربوها خطوة �إ�صالحية كبرية‪ ،‬فهال و�صفتم لنا‬ ‫الو�ضع قبل ذلك؟‬

‫املكاتب‪ :‬عمان �شارع الأردن �شمال م�ست�شفى‬

‫دائرة املكتبة‬

‫‪ 75‬ديناراً‬

‫الوطنية‬

‫اال�ستقالل بجانب مدار�س العروبة جممع‬

‫�إ�ضافة لتكاليف النقل والربيد‬

‫(‪/2002/92‬د)‬

‫هاتف‪ - 5692853 5692852 :‬فاك�س‪5692854 :‬‬

‫خارج الأردن ‪:‬‬

‫ال�ضياء التجاري‬

‫العنوان الربيدي‪:‬‬ ‫�ص‪.‬ب ‪213545‬‬

‫احل�سني ال�شرقي ‪11121‬‬ ‫عمان الأردن‬


01 20 2410