Issuu on Google+

‫املهرولون صوب املعونات‬

‫نعم إلسقاط الحكومة الخفية‬

‫‪12‬‬

‫إلغاء املادتني ‪ 55‬و‪ 56‬من الدستور‬ ‫واجب‬

‫األحزاب يف األردن‬

‫‪12‬‬

‫‪11‬‬

‫‪11‬‬

‫رائد �صبحي‬

‫أهالي معان يطالبون باإلفراج عن أبنائهم‬ ‫املعتقلني وبإسقاط حكومة البخيت‬

‫انطلق املئات من �أبناء حمافظة معان �أم�س من �أمام امل�سجد الكبري‪ ،‬مطالبني‬ ‫بالإفراج عن �أبناء املحافظة املعتقلني‪ ،‬وانتقد املتظاهرون عدم �شمول �أبنائهم‬ ‫بالعفو‪ ،‬رافعني �شعار"�أبنا�ؤنا لي�سوا �سلعة تباع وت�شرتى"‪ ،‬كما طالبوا بالإفراج عن‬ ‫املواطن حممود البزايعة املعتقل يف ال�سجون ال�سعودية‪.‬‬ ‫ودعا املتظاهرون �إىل �إ�سقاط حكومة البخيت‪ ،‬متهمني �إياها بعدم اجلدية يف‬ ‫الإ�صالح‪ ،‬كما وزعت جمموعة طالئع �سحابة الفر�سان بيانا حذرت فيه من ا�ست�شراء‬ ‫الف�ساد‪ ،‬وطالبت فيه ب�إ�صالحات �سيا�سية‪.‬‬

‫ال�سبت ‪ 23‬رجب ‪ 1432‬هـ ‪ 25 -‬حزيران ‪ 2011‬م ‪ -‬ال�سنة ‪18‬‬

‫‪� 20‬صفحة‬

‫العدد ‪ 250 1633‬فل�س‬

‫‪www. assabeel.net‬‬

‫معتصمو الرئاسة‪ :‬نريد حكومة إنقاذ وطني تؤمن باإلصالح قوال وعمال‬ ‫�أحمد برقاوي‬ ‫ط��ال��ب م��ئ��ات املواطنني‬ ‫ب��������إج�������راء �إ�����ص��ل�اح����ات‬ ‫دمي��ق��راط��ي��ة تعيد لل�شعب‬ ‫حقه الد�ستوري ب��أن الأمة‬ ‫م�صدر ال�سلطات‪.‬‬ ‫و�أك���دوا خ�لال اعت�صام‬ ‫نفذته �أم�س جلنة التن�سيق‬ ‫العليا لأح����زاب املعار�ضة‬ ‫وجماعة الإخ��وان امل�سلمني‬ ‫�أم��ام رئا�سة ال��وزراء‪ ،‬و�سط‬ ‫تواجد �أمني مكثف‪� ،‬ضرورة‬ ‫ت�شكيل حكومة �إنقاذ وطني‬ ‫ت�ؤمن بالإ�صالح قوال وعمال‬ ‫لإخ����راج البلد م��ن �أزم��ات��ه‬ ‫ال�سيا�سية واالقت�صادية‬ ‫واالجتماعية‪.‬‬

‫حراك الجنوب يف «جمعة الحزم»‪ :‬عازمون على‬ ‫اجتثاث الفساد ومحاسبة الفاسدين ‪2‬‬

‫‪2‬‬

‫وادي بن حماد بانتظار تبوئ موقعه على‬ ‫خارطة السياحة العاملية‬ ‫‪3‬‬

‫نفى منح جن�سيات لفل�سطينيي ال�ضفة الغربية‬

‫وزير الداخلية يؤكد حمل قيادات يف‬ ‫السلطة الفلسطينية أرقاما وطنية‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬

‫�أكد نائب رئي�س ال��وزراء ووزير الداخلية �سعد هايل ال�سرور �أن بع�ض‬ ‫قيادات ال�سلطة الفل�سطينية يحملون �أرقاما وطنية منذ �سنوات عديدة‬ ‫ت�سهيال لتنقالتهم‪.‬‬ ‫ونفى ال�سرور ما ن�شر �أخ�يرا على �أحد املواقع الإلكرتونية حول منح‬ ‫جن�سيات لع�شرات �آالف من الفل�سطينيني من �سكان ال�ضفة الغربية‪.‬‬ ‫وق��ال �إن «ما يتم حاليا هو �إع��ادة نظر يف الإج���راءات املتخذة حيال‬ ‫�إلغاء القيود املدنية والأرق���ام الوطنية التي مت االفتئات على احلقوق‬ ‫الد�ستورية فيما يتعلق بجن�سية مواطنني �أردنيني من �أ�صل فل�سطيني مقيمني‬ ‫على الأرا�ضي الأردنية �أو يف اخلارج ودون وجه حق‪ ،‬بحيث تتم درا�سة هذه‬ ‫احلاالت ب�شكل دقيق‪ ،‬ووفقا لتعليمات قرار فك االرتباط الإداري والقانوين‬ ‫مع ال�ضفة الغربية‪ ،‬وت�صويب �أو�ضاعهم على �ضوء ذلك»‪.‬‬ ‫و�أ�شار �إىل �أنه مت التوقف عن �إلغاء القيود املدنية والأرق��ام الوطنية‬ ‫منذ مطلع هذا العام‪� ،‬إال يف حالتني هما ح�صول ال�شخ�ص على جواز �سفر‬ ‫فل�سطيني �أو كونه �أحد العاملني يف كوادر ال�سلطة الفل�سطينية‪.‬‬ ‫و�أكد ال�سرور يف ت�صريح لوكالة الأنباء الأردنية «برتا» �أن منح اجلن�سية‬ ‫الأردنية يتم وفقا لأحكام قانون اجلن�سية الأردنية رقم (‪ )6‬ل�سنة ‪1954‬‬ ‫وتعديالته‪ ،‬و�أن ما يتم حاليا منح جوازات �سفر �أردنية م�ؤقته لأبناء ال�ضفة‬ ‫الغربية ا�ستنادا لتعليمات قرار فك االرتباط �أي�ضا‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪« :‬هذا متبع منذ �صدور قرار فك االرتباط‪ ،‬بهدف الت�سهيل عليهم‬ ‫يف حركة تنقلهم و�سفرهم‪ ،‬وي�أتي ذلك التزاما من الأردن بدوره القومي جتاه‬ ‫الأ�شقاء الفل�سطينيني لدعم �صمودهم على ترابهم الوطني‪ ،‬حيث تعمل‬ ‫احلكومة الأردنية جادة وبا�ستمرار على تثبيت الفل�سطينيني على �أر�ضهم‪،‬‬ ‫من خالل اتخاذ كل ما يلزم للحيلولة دون تفريغ الأرا�ضي الفل�سطينية من‬ ‫�أهلها»‪.‬‬

‫الدباس‪ :‬البخيت طلب مني طرح‬ ‫عطاء الكازينو يف األسواق العاملية‬ ‫ماجد �سمري‬ ‫ق��ال وزي��ر ال�سياحة ال�سابق �أ�سامة الدبا�س �إن‬ ‫رئي�س الوزراء معروف البخيت وقف على كافة حيثيات‬ ‫وتفا�صيل ملف الكازينو يف البحر امليت‪.‬‬ ‫وحمل الدبا�س خالل مهرجان خطابي �أم�س �أقامته‬ ‫ع�شرية الدباب�سة يف مدينة ال�سلط جمل�س ال��وزراء‬ ‫امل�س�ؤولية القانونية والأخالقية حول الق�ضية كاملة‪،‬‬ ‫�إذ �إن رئي�سه �آنذاك معروف البخيت هو من طلب طرح‬ ‫عطاء الكازينو للأ�سواق العاملية‪ ،‬والذي �أ�سند ل�شركة‬ ‫بريطانية‪.‬‬ ‫و�أ���ش��ار �إىل م��واف��ق��ة جمل�س ال����وزراء على ذلك‬ ‫بالإجماع يف جل�سة بتاريخ ‪� 28‬آب العام ‪ ،2007‬وحمل‬ ‫القرار رقم "‪� ،"5287‬إذ وجه البخيت لوزير ال�سياحة‬ ‫�أ�سامة الدبا�س كتابا يطالبه فيه مبتابعة املو�ضوع‪.‬‬ ‫الدبا�س اتهم "و�سائل �إع�لام‪ ،‬و�شخ�صيات �أمنية‬ ‫و�سيا�سية �صراحة ب�إثارة ملف الكازينو بعدما �أقيلت‬ ‫حكومة البخيت الأوىل من خ�لال حماولتهم تعليق‬ ‫الأخطاء التي رافقت الق�ضية ب�شخ�صه"‪.‬‬ ‫يذكر �أن جمل�س النواب �سيناق�ش االثنني القادم‬ ‫ملف الكازينو‪.‬‬ ‫وق��ال الدبا�س يف معر�ض ا�ستعرا�ضه لتفا�صيل‬ ‫�إج�����راءات ح��ك��وم��ة م��ع��روف البخيت الأوىل مبلف‬ ‫اتفاقية الكازينو‪� ،‬إن��ه �أبلغ بوجود توجه حكومي‬ ‫برتخي�ص الكازينو عام ‪.2007‬‬ ‫و�أ����ض���اف �أن م��ع��روف البخيت ك���ان متابعا مللف‬

‫الكازينو منذ بدايته وحتى التوقيع عليه‪ ،‬م�شريا �إىل‬ ‫�أن وزير العدل �آن��ذاك كان من �أ�شرف على االتفاقية‬ ‫التي وقعت‪.‬‬ ‫ول��ف��ت �إىل وج��ود اتفاقيتني �سابقيتني لإقامة‬ ‫كازينو عقدتا يف عامي ‪ 2003‬و‪.2004‬‬ ‫وك��ان الدبا�س �أك��د يف ت�صريح �صحفي اخلمي�س‬ ‫�أن رئي�س الوزراء معروف البخيت كان موجودا �أثناء‬ ‫توقيع االتفاقية يف عام ‪ 2007‬بخالف ما يدعيه �أنه‬ ‫كان خارج البالد‪.‬‬ ‫و�أو�ضح �أن "ما قامت به الأجهزة الأمنية �أثناء‬ ‫مقابلتي مع قناة نورمينا التي مل تبث كما كان مقررا‬ ‫يوم الثالثاء‪ ،‬لهو م�ؤ�شر على تخوف البخيت من حقيقة‬ ‫ما �أدليت به داخل القناة‪ ،‬والدليل على ذلك م�صادرة‬ ‫�شريط احللقة من قبل هذه الأجهزة"‪.‬‬ ‫واتهم الدبا�س البخيت مبنع بث مقابلته مع ف�ضائية‬ ‫نورمينا حلرمانه من حقه يف الدفاع عن نف�سه‪.‬‬ ‫حمامي الدبا�س في�صل البطاينة قال �إن الدبا�س‬ ‫ُكلف ال�ستدراج عرو�ض لإن�شاء الكازينو‪ ،‬ومت االتفاق مع‬ ‫امل�ست�شار االقت�صادي للرئي�س الفل�سطيني ال�سابق يا�سر‬ ‫عرفات حممد ر�شيد‪ ،‬واملعروف با�سم "خالد �سالم"‪،‬‬ ‫�إال �أن الأخ�ير قال �إن منظمة التحرير الفل�سطينية‬ ‫طالبت ب�أموالها‪ ،‬وعليه خ�شي �أن يتم ك�شف الغطاء عن‬ ‫ثروته‪ ،‬ولهذا مت توقيف امل�شروع م�ؤقت ًا حلني حل تلك‬ ‫امل�شكلة‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن من فاو�ض ر�شيد يف ذلك الوقت وزير‬ ‫عدل �أ�سبق متهماً �إياه بالتزوير‪.‬‬

‫ستينية يف إربد تحصل على عالمة ‪ 99‬يف املئة يف اختبار تالوة القرآن‬ ‫�سيف الدين باكري‬ ‫رغ��م ك�بر �سنها و�إدارت��ه��ا ���ش��ؤون عائلتها‪ ،‬ا�ستطاعت‬ ‫ال�سيدة �صبحية �أبو قطمة �أن تكون منوذج قدوة للأ�سرة‬ ‫امللتزمة ب�إ�صرارها و�إقدامها على تعلم كيفية تالوة‬ ‫القر�آن الكرمي‪.‬‬ ‫�أب��و قطمة التي بلغت من العمر ‪ 60‬عاما‪،‬‬ ‫وهي ت�سكن مدينة �إرب��د‪ ،‬تفوقت يف تالوة‬ ‫القر�آن‪ ،‬فح�صلت على عالمة ‪ 99‬يف املئة‬ ‫يف اختبار ال��دورة املتقدمة لتالوة‬ ‫وجتويد كتاب اهلل‪.‬‬ ‫تقاعدت من مهنة التعليم منذ‬ ‫‪� 15‬سنة‪ ،‬كانت الرغبة يف �أن تتبو�أ منزلة‬ ‫يف اجلنة الدافع الأ�سا�سي لدرا�سة القر�آن‬ ‫الكرمي واالهتمام بقراءته؛ �إذ كانت تتمثل‬ ‫حديث ر�سول اهلل حممد �صلى اهلل عليه و�سلم‪:‬‬ ‫"يقال ل�صاحب القر�آن اقر�أ وارتق ورتل كما كنت‬ ‫ترتل يف الدنيا‪ ،‬ف�إن منزلتك عند �آخر كلمة تقر�أها"‪.‬‬ ‫تقول �أبو قطمة‪�" :‬أحب قراءة القر�آن‪ ،‬و�أحب املطالعة‪،‬‬ ‫و�أع�شق اللغة العربية مبا فيها النحو وال�صرف‪ ،‬ووجدت‬ ‫ذلك كله يف كتاب اهلل املنري ‪ ،‬فدر�سته ب�شغف‪ ،‬وتوكلت على‬ ‫اهلل"‪.‬‬ ‫وعند �س�ؤال �أبو قطمة عن كيفية توفر الوقت لدرا�سة‬

‫القر�آن الكرمي‪� ،‬أجابت قائلة‪" :‬منذ درا�ستي يف الثانوية‬ ‫العامة وحتى ال��ي��وم ال ي��زال وقتي للدرا�سة بعد �صالة‬ ‫الفجر‪ ،‬حيث �إنني �أنام مبكرة وال �أحب ال�سهر‪ ،‬و�أطالع خالل‬ ‫النهار"‪.‬‬ ‫وتقدمت �أبو قطمة بتوجيه ن�صيحة �إىل كل من ترغب‬ ‫يف الدرا�سة وحفظ القر�آن الكرمي وتالوته مهما بلغن من‬ ‫العمر‪�" :‬أختي‪ ،‬حتى لو مل ينلك حظ وافر من التعليم يف‬ ‫حياتك‪ ،‬فال تي�أ�سي‪ ،‬ورمبا جتدين احلفظ والدرا�سة عليك‬ ‫�أم��را �شاقا‪ ،‬فالن�صيحة هنا �أن ال تقويل ال �أ�ستطيع‪ ،‬و�أن‬ ‫حتاويل وحتاويل حتى تذللي كل ال�صعاب‪ ،‬وت�صلي �إىل ما‬ ‫ت�صبني �إليه‪ ،‬وتذكري قول الر�سول �صلى اهلل عليه و�سلم‪:‬‬ ‫"املاهر بالقر�آن مع ال�سفرة الكرام ال�بررة‪ ،‬وال��ذي يقر�أ‬ ‫القر�آن ويتتعتع فيه وهو عليه �شاق له �أجران"‪.‬‬ ‫وع�برت عن �شكرها وامتنانها جلمعية املحافظة على‬ ‫القر�آن الكرمي فرع �إرب��د‪ ،‬حيث كان لها الف�ضل يف تعليمها‬ ‫القر�آن تالو ًة وحفظ ًا‪.‬‬ ‫كما �شكرت كل من �ساهم يف �إجن��اح هذا العمل العظيم‬ ‫يف جميع املراكز القر�آنية‪ ،‬خا�صة مركز ابن تيمية القر�آين‬ ‫الذي "طاملا �أح�س�ست �أنه بيتي الثاين رغم بعده عن �سكني؛ ملا‬ ‫وجدت فيه من �أ�سباب �سعادتي يف الدنيا والآخرة"‪.‬‬ ‫ي�شار �إىل �أن جمعية املحافظة على القر�آن الكرمي يف‬ ‫�إربد منحت �شهادة الدورة املتقدمة لـ‪ 230‬طالبة منذ بداية‬ ‫العام احلايل‪.‬‬

‫آالف اليمنيني يف مظاهرات صنعاء وتعز‬ ‫والحديدة بجمعة «اإلرادة الثورية» ‪9‬‬

‫مظاهرات بعدة مدن سورية تدعو‬ ‫إىل إسقاط النظام‬ ‫‪9‬‬

‫أسئلة متوقعة وإجاباتها ملادة‬ ‫اللغة العربية ‪ /‬املستوى الرابع‬

‫‪4‬‬


‫‪2‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫ال�سبت (‪ )25‬حزيران (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1633‬‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫اعتصام‬

‫معتصمو الرئاسة‪ :‬نريد حكومة إنقاذ‬ ‫وطني تؤمن باإلصالح قوال وعمال‬ ‫ال�سبيل ‪� -‬أحمد برقاوي‬ ‫طالب مئات املواطنني ب�إجراء �إ�صالحات دميقراطية تعيد لل�شعب حقه الد�ستوري ب�أن الأمة‬ ‫م�صدر ال�سلطات‪.‬‬ ‫و�أكدوا خالل اعت�صام نفذته �أم�س جلنة التن�سيق العليا لأحزاب املعار�ضة وجماعة الإخوان‬ ‫امل�سلمني �أمام رئا�سة الوزراء‪ ،‬و�سط تواجد �أمني مكثف‪� ،‬ضرورة ت�شكيل حكومة �إنقاذ وطني ت�ؤمن‬ ‫بالإ�صالح قوال وعمال لإخراج البلد من �أزماته ال�سيا�سية واالقت�صادية واالجتماعية‪.‬‬

‫وهتف امل�شاركون بح�ضور ق��وى املعار�ضة واحل��رك��ة الإ�سالمية‬ ‫ونقابيني و�شخ�صيات من التيار الأردين (‪ )36‬وممثلني عن حزب‬ ‫الأم��ة (حتت الت�أ�سي�س)‪" :‬ال�شعب يريد �إ�صالح النظام"‪ ،‬و"اهتف‬ ‫�سمع املاليني بدنا حكومة م�صلحني"‪ ،‬و"يا معروف اعمل معروف‪،‬‬ ‫وهالف�ساد ما بدنا ن�شوف‪ ،‬وباهلل ارحل باملعروف"‪" ،‬يا معروف وين‬ ‫الإ�صالح‪ ،‬ويا بخيت وين الإ�صالح بدنا ه��الأردن يرتاح"‪ ،‬و"افتحوا‬ ‫هامللفات‪ ،‬الف�ساد والر�شاوي والعموالت وتزوير االنتخابات"‪.‬‬ ‫ورددوا ق��ائ��ل�ين‪" :‬كلمة ح��ق �صريحة وادي ع��رب��ة ف�ضيحة"‪،‬‬ ‫"اهتف �سمع كل النا�س نحنا للأردن حرا�س‪ ،‬والفا�سد الزم يندا�س"‪،‬‬ ‫"بالروح بالدم نفديك يا �أردن"‪" ،‬يا ف�ساد وينك وينك بالإ�صالح‬ ‫بنك�سر عينك"‪" ،‬الف�ساد واملف�سدين ال ذمة وال دين"‪�" ،‬شعب الأردن‬

‫مسيرات‬

‫يا �صنديد‪� ،‬شعب الوحدة والتوحيد عن �إميانك ما بتحيد"‪" ،‬بدنا‬ ‫حكومة �شورية م�ش حكومة �صورية"‪" ،‬بدنا جمل�س ما بنحل ب�إيده‬ ‫ال��رب��ط واحل��ل م�ش جمل�س ج��اي بالتزوير"‪" ،‬اللي ه��رب��وا �شاهني‬ ‫ح��رام��ي��ة امل�لاي�ين واملف�سدين"‪" ،‬يا ل��ل��ع��ار ي��ا ل��ل��ع��ار ال��ف��ا���س��د جوى‬ ‫الدار"‪.‬‬ ‫ورفع املعت�صمون الفتات حملت دعوة مبا�شرة لتحقيق الإ�صالح‪،‬‬ ‫وع���دم ال��ت��دخ��ل يف الإع��ل�ام واحل��ري��ات ال��ع��ام��ة‪� ،‬إىل ج��ان��ب مكافحة‬ ‫الف�ساد واملف�سدين‪ ،‬وكان منها‪�" :‬أ�سرعوا يف �إطالق �سراح الإ�صالحات‬ ‫الدميقراطية"‪" ،‬نريد حكومة ت���ؤم��ن ب��الإ���ص�لاح ق��وال وعمال"‪،‬‬ ‫"حرية الإعالم قاعدة انطالق الإ�صالح والتغيري"‪" ،‬ال للبلطجة‬ ‫�ضد الإعالم"‪" ،‬نعم ملحاكمة الفا�سدين ومكافحة الف�ساد"‪" ،‬متى‬

‫�ستتم حما�سبة الفا�سدين"‪" ،‬ال نريد حكومة ترعى الف�ساد"‪" ،‬كف‬ ‫يد الأجهزة الأمنية عن احلياة العامة"‪.‬‬ ‫وحت��دث املراقب العام ال�سابق جلماعة الإخ��وان امل�سلمني �سامل‬ ‫الفالحات‪ ،‬حمذرا من نفاد �صرب الأردنيني على الف�ساد واملف�سدين‪،‬‬ ‫والرتاخي يف �إجناز الإ�صالح املطلوب‪.‬‬ ‫وقال يف كلمة �ألقاها با�سم احلركة الإ�سالمية �إن ال�شعب الأردين‬ ‫انطلق لريفع الظلم عن وطنه وينقذ كيانه ويرفع ر�أ�سه باملخل�صني‬ ‫من �أبنائه‪ ،‬م�ؤكدا �أن احلرية تعد من �أقد�س املقد�سات يف �أعراف كل‬ ‫الب�شر‪ ،‬لذلك فهي لي�ست حمرمة على الأردن والأردنيني‪.‬‬ ‫وتابع الفالحات‪" :‬ال زلنا يف الأردن ال نخاطب احلكومة التي‬ ‫قطعت على نف�سها �أن حتمي الف�ساد‪ ،‬وتقمع احلريات بل تبذل اجلهود‬ ‫امل�ضنية حلماية الف�ساد واملف�سدين‪ ،‬وت�سطر كل يوم �أنها مع الفا�سدين‬ ‫�ضد الأردن ومع اال�ستعباد �ضد احلرية"‪.‬‬ ‫واتهم القيادي الإ�سالمي يف معر�ض حديثة احلكومة بالدفاع‬ ‫عما �أ�سماها بــ"الأيدي اخلفية" التي ال تريد خريا بالأردن و�شعبه‪،‬‬ ‫م�شيدا مبوقف وزير الدولة ال�سابق ل�ش�ؤون الإعالم واالت�صال طاهر‬ ‫ال��ع��دوان ال��ذي ا�ستقال من احلكومة م���ؤخ��را؛ لك�شفه حقيقة قوى‬ ‫ال�شد العك�سي التي اتفقت م��ع رئي�س ال����وزراء على مترير قوانني‬ ‫تقيد حرية الإعالم والتعبري عن الر�أي �إىل جمل�س النواب يف دورته‬ ‫اال�ستثنائية‪.‬‬ ‫وخ��اط��ب الفالحات م��ن و�صفهم بــ"امل�ضللني" وم��ن يو�صلون‬ ‫الر�سائل �إىل �أ�صحاب القرار‪ ،‬قائال‪" :‬وفروا �إفككم وكذبكم‪ ،‬فال�شعب‬ ‫الأردين يعلم ب�أن للبقاء على هذه احلالة �ضريبة م�ؤملة‪ ،‬وهي لي�ست‬ ‫بعزيزة على الأردن"‪.‬‬ ‫و�أك���د �أن ال�شعب ي��ري��د �إ���ص�لاح ال��ن��ظ��ام‪ ،‬م�شريا �إىل �أن خطاب‬ ‫الع�شائر الأردنية ال يختلف عن الأحزاب ال�سيا�سية وكل دعاة الإ�صالح‪،‬‬ ‫م�ضيفا‪" :‬ق�ضيتنا املطروحة ع��ادل��ة‪ ،‬فقد تنا�سينا اخل�لاف��ات على‬ ‫طريق وا�ضحة للإ�صالح"‪.‬‬ ‫وح��ذر الفالحات احلكومة من رفع كلفة الإ�صالح يف امل�ستقبل‬ ‫بقوله‪" :‬ال ترفعوا تكلفة الإ���ص�لاح على الأردن‪ ،‬ال��وط��ن وال�شعب‬ ‫والنظام"‪.‬‬ ‫رئي�س اجلمعية الت�أ�سي�سية الوطنية للتغيري "تغيري" د‪�.‬سفيان‬ ‫التل �ألقى كلمة ال�شخ�صيات الوطنية‪ ،‬انتقد فيها تراخي احلكومة‬ ‫ع��ن �إج�����راء �إ���ص�لاح��ات ح��ق��ي��ق��ي��ة‪ ،‬وت��ل��ك���ؤه��ا ع��ن م��ك��اف��ح��ة الف�ساد‬

‫وحما�سبة الفا�سدين‪ .‬وق��ال‪" :‬ك�سرنا حواجز اخل��وف و�سنتحدث‬ ‫ب�صوت عال مهما و�ضعوا من قوانني تقيد احلريات"‪ ،‬م�ضيفا �أن‬ ‫الفا�سدين عبارة عن "مافيات" يعرفهم القا�صي والداين‪ ،‬على ح ّد‬ ‫تعبريه‪.‬‬ ‫وحذر التل من حماولة البع�ض‪ ،‬مل ي�سمهم‪ ،‬العمل على تفتيت‬ ‫الأردن ب�إيعاز من جهات خارجية‪ ،‬منتقدا يف الوقت ذاته و�ضع احلكومة‬ ‫م�شاريع قوانني توفر‪ ،‬بح�سبه‪ ،‬احلماية للفا�سدين‪.‬‬ ‫يف حني وجه ال�شاب ثائر عيد يف كلمة �ألقاها با�سم ال�شباب‪ ،‬جملة‬ ‫ر�سائل �سيا�سية مبا�شرة �إح��داه��ا للملك عبداهلل ال��ث��اين‪ ،‬حيث قال‬ ‫خماطبا امللك‪" :‬نحن ثلة من �أبناء الأردن معك يف الإ�صالح وحتت‬ ‫لوائك‪ ،‬ولكن ال تتخذ ممن تنعم بالف�ساد معينا‪ ،‬واخلع بطانة ال�سوء‬ ‫من حولك"‪.‬‬ ‫�أما ر�سالته الثانية‪ ،‬فكانت للحكومة حينما قال �إن ال�شعب م ّل‬ ‫الف�ساد واال�ستعباد والوعود الكاذبة يا حكومة‪ ،‬و�أ�ضاف عيد �إن �أبيتم‬ ‫الإ�صالح فلن جتدوا عقوال �ساذجة‪ ،‬و�أعذر من �أنذر‪.‬‬ ‫بينما ر�سالته الثالثة فهي ملن اعتربهم �ضللوا �ضد دعاة الإ�صالح‪،‬‬ ‫فخاطبهم قائال �إنكم �أخوة لنا وال نحمل جتاهكم �سوءاً �أو �شراً‪ ،‬و�إنكم‬ ‫�ستعلمون حقيقة من غرر بكم �ضد املطالبني بالإ�صالح‪ .‬ودع��ا من‬ ‫و�صفهم بـ"امل ُ َ�ض َّللني" �إىل االن�ضمام �إىل ركب دعاة الإ�صالح والوقوف‬ ‫�إىل جانبهم‪.‬‬ ‫وختم عيد بالقول‪" :‬كل ال�شعب �أ�سري با�ستثناء البطل �أحمد‬ ‫الدقام�سة الذي ينعم باحلرية"‪� ،‬سننعم باحلرية والعدالة قريبا"‪.‬‬ ‫وبدا الفتا ان�سحاب �أع�ضاء حزب ال�شعب الدميقراطي الأردين‬ ‫"ح�شد" و�أمينه العام النائب عبلة �أبو علبة التي تتوىل حاليا رئا�سة‬ ‫جلنة التن�سيق العليا م��ن االع��ت�����ص��ام م��ع ب��دء الكلمات اخلطابية‪،‬‬ ‫احتجاجا على منعها من �إلقاء كلمة با�سم �أحزاب املعار�ضة‪.‬‬ ‫وك��ان��ت جلنة التن�سيق العليا لأح����زاب امل��ع��ار���ض��ة ب��ال��ت��واف��ق مع‬ ‫احلركة الإ�سالمية قد قررت تنفيذ اعت�صام عقب �صالة اجلمعة �أمام‬ ‫رئا�سة ال��وزراء‪ ،‬للت�أكيد على املطالب ال�شعبية امل�شروعة بالإ�سراع يف‬ ‫دفع ا�ستحقاقات الإ�صالح‪ ،‬ومكافحة الف�ساد‪.‬‬ ‫وت�ضم "تن�سيقية املعار�ضة" �أح���زاب جبهة العمل الإ�سالمي‪،‬‬ ‫وال�شعب الدميقراطي‪ ،‬والوحدة ال�شعبية‪ ،‬والبعث العربي اال�شرتاكي‪،‬‬ ‫وال�شيوعي‪ ،‬والبعث العربي التقدمي‪ ،‬واحلركة القومية للدميقراطية‬ ‫املبا�شرة‪.‬‬

‫املئات يف �إربد يت�ضامنون مع حراك اجلنوب‬

‫حراك الجنوب يف «جمعة الحزم»‪ :‬عازمون على اجتثاث الفساد‬ ‫ومحاسبة الفاسدين‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬حممد اخلوالدة و�سيف الدين باكري‬ ‫�أكد احلراك اجلنوبي يف بيان �أ�صدره �أم�س فيما �سماه «جمعة احلزم» �أن الأردنيني عازمون «على اجتثاث الف�ساد‬ ‫وحما�سبة الفا�سدين‪ ،‬وحازمون على اعادة اال�صالح ال�سيا�سي واالقت�صادي واالجتماعي �إىل طريقه ال�صحيح»‪.‬‬ ‫و�أك��د م�ضمون البيان م�شاركة �آالف يف م�سريات الكرك والطفيلة وذيبان وحي الطفايلة يف عمان‪� ،‬إ�ضافة �إىل‬ ‫م�سرية م�ؤيدة حلراك اجلنوب يف �إربد‪.‬‬

‫ف��ق��د انطلقت ع��ق��ب ���ص�لاة اجل��م��ع��ة م�����س�يرة حا�شدة‬ ‫و�سط مدينة الكرك نظمها احل��راك ال�شبابي وال�شعبي يف‬ ‫املحافظة‪ ،‬وهتف امل�شاركون يف امل�سرية للحرية و�ضد رموز‬ ‫الف�ساد وللمطالبة بالإ�صالح الوطني ال�شامل‪.‬‬ ‫وجتمع امل�شاركون يف امل�سرية �أمام مبنى مدر�سة الكرك‬ ‫الثانوية للبنني‪ ،‬وهتفوا‪" :‬كلمة حق �صريحة وادي عربة‬ ‫ف�ضيحة" و"ياحرية وينك وينك النظام بيني وبينك"‪،‬‬ ‫و"ال جلان وال حوار ال�شارع هو اخليار"‪ ،‬و"العدوان ماله‬ ‫�صاح مني معطل اال�صالح"‪.‬‬ ‫ويف حي الطفيلة بالعا�صمة ع ّمان‪ ،‬طالب مواطنون‬ ‫ب�إ�سقاط احلكومة‪ ،‬و�إجراء �إ�صالح �شامل‪ ،‬وحماربة الف�ساد‬ ‫والفا�سدين‪.‬‬ ‫وندد امل�شاركون يف م�سرية انطلقت عقب �صالة اجلمعة‬ ‫مب�شروع قانون هيئة مكافحة الف�ساد‪ ،‬وبخا�صة املواد التي‬ ‫�أ�ضيفت حتت م�سمى اغتيال ال�شخ�صيات‪.‬‬ ‫و�أكدت اللجنة الإ�صالحية لتجمع �شباب حي الطفايلة‪،‬‬ ‫اجلهة املنظمة للم�سرية‪ ،‬يف بيان لها �أم�س‪� ،‬أن الوالء للنظام‬ ‫يكون باملكا�شفة وقول احلقيقة‪.‬‬ ‫وقالت �إن الإ�صالحات املن�شودة هي عامل اال�ستقرار‬ ‫وال��دمي��وم��ة لأي ن��ظ��ام �سيا�سي‪ ،‬وب��دون��ه��ا ي�صبح النظام‬ ‫�ضعيفا حتكمه القلة الفا�سدة وحتميه ب�ضع قوانني ظاملة‬ ‫تعمل على ن�شر الفو�ضى وتكميم الأف��واه‪ ،‬ومالحقة �أبناء‬ ‫الوطن وجترميهم‪.‬‬ ‫و�أ���ض��اف��ت ال��ل��ج��ن��ة �أن حتقيق الإ���ص�لاح��ات املن�شودة‬ ‫�ست�ساوي بال �شك بني �أفراد املجتمع على م�ستوى اخلدمات‬ ‫وال���ف���ر����ص‪ ،‬ومت��ن��ح امل��ه��م�����ش�ين يف م��ن��اط��ق اجل���ن���وب عامة‬ ‫ومنطقة حي الطفايلة خا�صة اهتماما وا�سعا ملواجهة كل‬ ‫التحديات التي يعاين منها ال�شباب والن�ساء والأطفال على‬ ‫م�ستوى فر�ص العمل واملنا�صب ال�سيادية وام��نح اجلامعية‬ ‫واخلدماتية والتنظيم‪.‬‬ ‫و�أعلنت رف�ضها ل�سيا�سة الرت�ضية ب�صرف مبالغ مالية‬ ‫لبع�ض العائالت والطلبة من �أج��ل �إ�سكات ال�شباب ومنع‬ ‫تظاهرهم ومطالباتهم بامل�ساواة مع املناطق الأخرى‪.‬‬ ‫ويف الأث��ن��اء‪ ،‬خ��رج مئات من �أب��ن��اء حمافظة الطفيلة‬

‫�أم�س مب�سرية حا�شدة من �أم��ام امل�سجد الكبري بعد �صالة‬ ‫اجلمعة باجتاه دار املحافظة‪ ،‬مطالبني ب�إ�سقاط حكومة‬ ‫م��ع��روف البخيت وم��ك��اف��ح��ة ال��ف�����س��اد‪ ،‬و�إج�����راء �إ�صالحات‬ ‫�سيا�سية واقت�صادية واجتماعية‪.‬‬ ‫وتعد هذه امل�سرية ال�ساد�سة على التوايل يف الطفيلة‬ ‫منذ ان��ط�لاق احل���راك ال�شعبي املطالب ب��الإ���ص�لاح مطلع‬ ‫العام احلايل‪.‬‬ ‫وحمل امل�شاركون نع�شا رمزيا ينعى الإ�صالح واحلرية‬ ‫والعدالة ومكافحة الف�ساد‪.‬‬ ‫وه��ت��ف��وا‪" :‬يا ح��ري��ة ه��ل��ي ه��ل��ي‪ ..‬خ��ل��ي ع���دو ال�شعب‬ ‫يويل"‪" ،‬من الطفيلة ملعان �أفرجوا عن ال�شجعان"‪ ،‬و"من‬ ‫الطفيلة لذيبان بدنا نق�ضي على احليتان"‪.‬‬ ‫و�أكدوا رف�ضهم مل�ؤامرة الوطن البديل‪ ،‬مرددين "من‬ ‫الطفيلة لفل�سطني بدنا نقتل املغت�صبني"‪ ،‬و"من الطفيلة‬ ‫لفل�سطني الأردن م�ش وطن بديل"‪.‬‬ ‫كما طالب �أبناء ل��واء ذيبان مبحافظة مادبا بت�شكيل‬ ‫حكومة �إنقاذ وطني‪ ،‬ومتكني ال�شعب من امل�شاركة ال�سيا�سية‬ ‫ال��ف��اع��ل��ة‪ .‬ج��اء ذل��ك خ�لال ت��ظ��اه��رة انطلقت عقب �صالة‬ ‫اجلمعة يف لواء ذيبان‪.‬‬ ‫وندد امل�شاركون بف�ساد احلكومات املتعاقبة وتهمي�شها‬ ‫للمنطقة على كافة امل�ستويات‪.‬‬ ‫ورف��ع املتظاهرون هتافات ت��ق��ول‪" :‬طفح الكيل فينا‬ ‫وفا�ض بدنا حكومة �إنقاذ"‪ ،‬وعلي يا بالدي علي املوت وال‬ ‫املذلة"‪ ،‬وزنقا زنقا دار دار‪ ..‬ذيبان بلد الأحرار"‪.‬‬ ‫ويف �إرب�����د‪ ،‬ط��ال��ب��ت م�����س�يرة �شعبية �أم�����س بالإ�صالح‬ ‫ال�شامل ورحيل حكومة البخيت‪.‬‬ ‫و���ش��ارك��ت يف امل�سرية ال��ت��ي انطلقت م��ن �أم���ام امل�سجد‬ ‫الها�شمي فعاليات �شعبية وحزبية‪.‬‬ ‫و�أك��د امل�شاركون يف امل�سرية على مطالبتهم بالإ�صالح‬ ‫دون كلل �أو ملل‪ ،‬موجهني ر�سالة رمزية مفادها �أن الإ�صالح‬ ‫�ضرورة ما�سة تهم جميع �شرائح املجتمع‪.‬‬ ‫و�أك��د امل�شاركون يف امل�سرية التي و�صلت دوار ال�شهيد‬ ‫و���ص��ف��ي ال��ت��ل �أن���ه���م م��ا���ض��ون يف اح��ت��ج��اج��ه��م ح��ت��ى تلبى‬ ‫مطالبهم امل�شروعة‪ ،‬وحتى تطهري البلد م��ن الفا�سدين‬

‫م�سرية الكرك‬

‫واملف�سدين الذين يلبثو مبقدرات الوطن‪.‬‬ ‫و�أ�شار امل�شاركون يف امل�سرية �أن ال�شمال واجلنوب جزء‬ ‫واح���د م��ن الن�سيج املجتمعي الأردين‪ ،‬و�أن ال تفرقة بني‬ ‫اجلنوب �أو الو�سط �أو ال�شمال ك��ون اجلميع يت�شاركون يف‬ ‫الهم الوطني الواحد‪ ،‬م�ؤكدين التفافهم على ذات املطالب‬ ‫كيد واحدة‪.‬‬ ‫و�صدر عن حراك اجلنوب بيان جاء فيه‪:‬‬ ‫�إن ما يعانيه وطننا العزيز املنهك من ف�ساد الفا�سدين‬ ‫الذين حولوا الف�ساد �إىل ظاهرة خطرية يف بنية الوطن‬ ‫وتكوينه الإداري وال�سيا�سي ما كان �إال ب�سبب النهب املنظم‬ ‫ل��ث�روات ال��وط��ن وامل���واط���ن وت��ه��ري��ب الأم������وال �إىل خارج‬ ‫البالد‪.‬‬ ‫وم��ن هنا ن�ؤكد �أننا حازمون يف ه��ذه اجلمعة املباركة‬

‫على اجتثاث الف�ساد وحما�سبة الفا�سدين‪ ،‬وا�ستعادة �أموالنا‬ ‫املنهوبة واملهربة �إىل خ��ارج ال��وط��ن‪ ،‬وح��ازم��ون على �إعادة‬ ‫اال�صالح ال�سيا�سي واالقت�صادي واالجتماعي �إىل طريقه‬ ‫ال�صحيح‪ ،‬ولن نقبل بالت�سويف واملماطلة وااللتفات اخلجل‬ ‫نحو الإ�صالح ‪ ,‬وال للي عنق القوانني‪ ،‬وال لتغيري احلكومات‬ ‫من �أج��ل التهرب من امل�س�ؤولية‪� ،‬إننا بحاجة لربملان نزيه‬ ‫يدافع عن الأمة ال مت�آمر عليها‪ ،‬بحاجة حلكومة منتخبة‬ ‫وق�����ض��اء م�ستقل ح��ت��ى تت�شكل م�لام��ح ال��دول��ة الع�صرية‬ ‫امل��دن��ي��ة بكل م��ا حتمله الكلمة م��ن معنى‪ ،‬دول���ة ق��ان��ون ال‬ ‫دول���ة �أ���ش��خ��ا���ص‪ ،‬ف�لا ب��د م��ن احل���زم واحل�����س��م ب�ين ال�شعب‬ ‫واحلكومة‪ ،‬فقد مللنا الوعود ومللنا االلتفافات‪ ،‬ف�إما �أن‬ ‫حت�سم احلكومة �أم��ره��ا جت��اه الإ���ص�لاح وحم��ارب��ة الف�ساد‬ ‫واملحافظة على الوطن‪ ،‬و�إما �سنح�سن نحن‪� .‬إن حراكنا مل‬

‫ولن يقوم على �إ�سقاط �شخ�ص �أو �أ�شخا�ص بعينهم بقدر ما‬ ‫هو ثورة على �سيا�سات نالت من الأردن ومواطنيه‪.‬‬ ‫وعليه فقد قطعنا عهدا على �أنف�سنا �أن نبقى ثائرين‬ ‫ع��ل��ى ال��ف�����س��اد وال��ف��ا���س��دي��ن وامل��ت���آم��ري��ن ع��ل��ى ه���ذا الوطن‬ ‫الكبري‪ ،‬م�ؤمنني �أن الأردن بحاجة لكل املخل�صني‪ ،‬فالوطن‬ ‫ينادي �أبناءه الأح��رار للتكاتف وتوحيد ال�صف‪ ،‬فقد طغى‬ ‫ال�سيل حتى غا�صت الركب‪ ،‬ونقولها بحزم‪ ،‬نعم للوطن وال‬ ‫لاللتفات عن الف�ساد والفا�سدين‪ ،‬ال الغتيال نقابة املعلمني‪،‬‬ ‫وال لتحريف قوانني املطبوعات والن�شر‪ ،‬وال لتكميم الأفواه‪،‬‬ ‫وال للم�شاريع الوهمية التي تقوم على عرق الكادحني من‬ ‫�أب��ن��اء ال��وط��ن‪ ،‬وال لقانون اغتيال ال�شخ�صية‪ .‬ووق��ع على‬ ‫البيان جلان احلراك ال�شعبي يف حمافظات اجلنوب وجلنة‬ ‫احلراك ال�شبابي وال�شعبي يف حمافظة �إربد‪.‬‬


‫�ش�ؤون حملية‬

‫توقعات‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫ال�سبت (‪ )25‬حزيران (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1633‬‬

‫«احتاد املزارعني»‪ :‬فتح الأ�سواق يحرك قطاع �أ�صحاب الربادات واملزارعني‬

‫«الزراعة»‪ :‬تصدير الخضار إىل السعودية لن‬ ‫يرفع األسعار يف رمضان‬

‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫يكون الطق�س اليوم ال�سبت حارا ن�سبيا يف املناطق اجلبلية‪ ،‬وحارا‬ ‫يف باقي مناطق اململكة‪ ،‬وتكون الرياح �شمالية غربية معتدلة ال�سرعة‪،‬‬ ‫وغد الأح��د يكون �صيفيا عاديا يف املناطق اجلبلية‪ ،‬وح��ارا ن�سبيا �إىل‬ ‫ح��ار يف باقي مناطق اململكة‪ ،‬وتكون ال��ري��اح �شمالية غربية معتدلة‬ ‫ال�سرعة تن�شط بعد الظهر مثرية للغبار �أح�ي��ان��ا‪ ،‬خا�صة يف جنوب‬ ‫و�شرق اململكة‪.‬‬ ‫ووفقا لدائرة الأر�صاد اجلوية‪ ،‬يطر�أ انخفا�ض قليل على درجات‬ ‫احل� ��رارة ي��وم االث �ن�ين‪ ،‬وي�ت�ح��ول الطق�س �إىل االع �ت��دال يف املناطق‬ ‫اجلبلية‪ ،‬ويكون ح��ارا ن�سبيا يف باقي مناطق اململكة‪ ،‬وتكون الرياح‬ ‫�شمالية غربية معتدلة ال�سرعة تن�شط بعد الظهر مثرية للغبار‪،‬‬ ‫خا�صة يف جنوب و�شرق اململكة‪ ،‬وت�صل درجة احلرارة العظمى يف عمان‬ ‫اليوم ال�سبت ‪ 33‬درجة وال�صغرى ‪ 21‬درجة م�ؤية‪.‬‬

‫ت��وق��ع الأم�ي��ن ال �ع��ام ل ��وزارة‬ ‫الزراعة الدكتور را�ضي الطراونة‬ ‫�أن �أوىل ��ش�ح�ن��ات اخل�ضراوات‬ ‫امل �ع��دة للت�صدير �إىل ال�سعودية‬ ‫�ستكون منت�صف الأ�سبوع احلايل‪،‬‬ ‫وع� �ل ��ى الأغ � �ل� ��ب م ��ن حما�صيل‬ ‫ال�ب�ن��دورة‪ ،‬على �أن تتبعها الحقا‬ ‫كافة املنتجات‪.‬‬ ‫وب�ين ال�ط��راون��ة ل�ـ «ال�سبيل»‬ ‫�أن ال �ت �� �ص��دي��ر ل ��ن ي �ك��ون ل ��ه �أي‬ ‫ت��أث�ير على امل�ستهلك‪ ،‬ي��ؤك��د ب�أن‬ ‫ع�ل��ى اجل�م�ي��ع �أن ي ��درك �أن رفع‬ ‫�أ��س�ع��ار اخل���ض��روات غ�ير مرتبط‬ ‫بت�صديرها كما يعتقد‪ ،‬بل �إن �شح‬ ‫كميات اخل�ضار املزروعة هو �أهم‬ ‫�أ�سباب تذبذب حجم الكميات‪.‬‬

‫«العمل اإلسالمي» يلتقي أهالي‬ ‫إربد يف لقاء مفتوح اليوم‬ ‫�إربد ‪� -‬سيف الدين باكري‬ ‫يلتقي الأمني العام حلزب جبهة العمل الإ�سالمي حمزة من�صور‬ ‫و�أع�ضاء املكتب التنفيذي للحزب �أهايل حمافظة �إربد يف لقاء مفتوح‬ ‫بعد �صالة مغرب اليوم يف قاعة الكندي مبجمع النقابات املهنية بدعوة‬ ‫من فرع احلزب يف �إربد‪.‬‬

‫ندوة متخصصة حول‬ ‫الوضع املائي يف األردن‬ ‫وال�ت��ي �أ� �ش��ارت �إىل خلو اخل�ضار املحلية م��ن امللوثات‬ ‫اجلرثومية ومتبقيات املبيدات واملعادن الثقيلة‪ ،‬ح�سب‬ ‫املعايري الدولية املطبقة‪.‬‬ ‫و�أ�شار �إىل �أنه �سي�صار �إىل عقد اجتماع مو�سع يف‬ ‫الأيام املقبلة مع قطاع وا�سع من املزارعني وامل�صدرين‬ ‫وق�ط��اع��ات �أخ ��رى ل��و��ض��ع �آل �ي��ات ف��ر���ض ال��رق��اب��ة على‬ ‫املنتجات الزراعية املعدة للت�صدير يف خمتلف املراحل‪،‬‬ ‫وتطبيق �أعلى موا�صفات اجلودة وفقا للمعايري العاملية‪،‬‬ ‫وتطبيق �إجراءات الفحو�صات املخربية وو�ضع منظومة‬ ‫�ضبط ج��ودة املنتجات ال��زراع�ي��ة الأردن �ي��ة‪�� ،‬س��واء فيما‬ ‫يتعلق بجودة الثمار �شكال وخلوها من املتبقيات‪.‬‬ ‫و� �ش ��رح �أن� ��ه م ��ع دخ� ��ول امل �ن �ت �ج��ات الأردن � �ي� ��ة �إىل‬ ‫ال�سعودية ت�صبح اخل�ضار حا�صلة على �شهادة لدخول‬ ‫خمتلف الأ�سواق العاملية‪ ،‬ومنها الدول الأوروبية ودول‬ ‫�أخرى خليجية‪ ،‬وحتظى مب�صداقية عالية جدا‪ ،‬والأردن‬ ‫قادر على �إقناع �أي دولة باملنتج‪ ،‬مبديا تقدير احلكومة‬ ‫وال�شعب لهذه اخلطوة التي تعك�س عمق العالقات بني‬ ‫البلدين‪.‬‬ ‫وب�ي�ن �أن �إزال ��ة احل�ظ��ر �سبقه ا�ستئناف ت�صدير‬ ‫ر�ؤو�س الأغنام �إىل الأ�سواق ال�سعودية وفق �شروط اتفق‬ ‫عليها‪ ،‬ومت االلتزام بها منذ حوايل العامني‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ار �إىل �أن امل���س��ؤول�ين ال���س�ع��ودي�ين ب�ي�ن��وا �أن‬ ‫اللجان �أبدت يف تقاريرها قناعتها بجدية التزام الأردن‬ ‫باملعايري اخلا�صة باجلودة و�سالمة الغذاء‪ ،‬بعد االطالع‬

‫على �أر�ض الواقع على مناطق الإنتاج الزراعي‪ ،‬للوقوف‬ ‫على �سالمة مياه ال��ري امل�ستخدمة والبيئة ال�صحية‬ ‫للمزروعات التي ت�ؤكد جودة املنتج الأردين و�سالمته‪.‬‬ ‫�إىل ذل ��ك‪� ،‬أ� �ش��ار م���ص��در ف�ن��ي يف وزارة الزراعة‬ ‫لـ"ال�سبيل" �إىل "�أن ال���س�ع��ودي��ة �أ� �ص��درت موافقتها‬ ‫على ا�سترياد اخل�ضار‪� ،‬شريطة االل�ت��زام باملوا�صفات‬ ‫القيا�سية ال�سعودية وال���ش��روط الفنية املطبقة على‬ ‫ال� ��واردات‪ ،‬واالل �ت��زام بنظام احل���ج��ر ال��زراع��ي باململكة‬ ‫العربية ال�سعودية والئحته التنفيذية‪ ،‬والتزام �أ�صحاب‬ ‫املزارع ومواقع الإنتاج والت�صدير يف الأردن بتدوين ا�سم‬ ‫املزرعة و�صاحبها ومواقعها على بطاقة البيانات حتت‬ ‫مراقبة بحثية حكومية‪� ،‬إ�ضافة �إىل مديريات الزراعة‬ ‫يف املحافظة املعنية‪ ،‬و�أن تكون البطاقة على العبوات‬ ‫ب�شكل وا�ضح وب��ارز وغ�ير قابل للنزع‪ ،‬و�أن يتم تزويد‬ ‫اجل�ه��ات املخت�صة باململكة العربية ال�سعودية بنماذج‬ ‫�أختام مديريات الزراعة التي ت�صدر ال�شهادات ال�صحية‬ ‫للمنتجات امل�صدرة للمملكة العربية ال�سعودية وب�أ�سماء‬ ‫ومناذج تواقيع املوظفني املخت�صني �أو من ينوب عنهم‪،‬‬ ‫و�أن ت�صدر غ��رف��ة جت��ارة الأردن ��ش�ه��ادة من�ش�أ ح�سب‬ ‫الأ�صول املتبعة‪� ،‬إ�ضافة �إىل التن�سيق مع الهيئة العامة‬ ‫للغذاء وال��دواء يف اململكة العربية ال�سعودية لفح�ص‬ ‫م�ت�ب�ق�ي��ات امل �ب �ي��دات و�إج � ��راء ف�ح����ص م�ي�ك��روب��ي لهذه‬ ‫املنتجات‪.‬‬ ‫وت�شتمل ال�شروط على قيام فريق فني �سعودي‬

‫م��ن اجل �ه��ات احل�ك��وم�ي��ة ذات ال�ع�لاق��ة ب��زي��ارة البالد‬ ‫خ�لال الأ�شهر ال�ستة الأوىل م��ن رف��ع احلظر للت�أكد‬ ‫من ا�ستمرارية العمل وفق ال�شروط املقبولة والإطالع‬ ‫على �إجراءات املتبعة يف املزارع الأردنية التي ت�صدر منها‬ ‫اخل�ضار‪.‬‬ ‫يف امل �ق��اب��ل‪ ،‬رح��ب امل��دي��ر ال �ع��ام الحت ��اد املزارعني‬ ‫حممود ال�ع��وران بهذه اخل�ط��وة‪ ،‬قائال‪�" :‬إن اخل�ضار‬ ‫وال�ف��واك��ه املحلية تعترب م��ن �أج ��ود الأن ��واع م��ن حيث‬ ‫الفائدة والطعم‪ ،‬وهذه اخلطوة ت�أتي مل�ساعدة املزارعني‬ ‫يف �إي �ج��اد ت�صريف ملنتجاتهم م��ع حتقق وف��رة كبرية‬ ‫بالإنتاج للمحا�صيل"‪.‬‬ ‫وب�ين �أن ال�سوق �سيحقق مكا�سب يف ح��ال مت فتح‬ ‫الأ� �س��واق اخلارجية ب�شكل حقيقي‪ ،‬وخا�صة ل�شركات‬ ‫ال�شحن‪ ،‬ك��ون تلك ال�شركات‪ ،‬كما يعتقد عانت ب�شكل‬ ‫ك �ب�ير يف الآون � ��ة الأخ �ي��رة م��ن ال �ك �� �س��اد ال� ��ذي �أ�صاب‬ ‫الأ�سواق‪ ،‬حتى �إن كثرياً من �أ�صحاب "الربادات" قاموا‬ ‫ببيعها و�أغلقت مكاتب �شحنهم‪ ،‬لأنها ال ت�ستطيع حتمل‬ ‫تكاليف العاملني فيها مدة طويلة بدون عمل‪.‬‬ ‫يذكر �أن ال�سعودية حظرت ا�سترياد اخل�ضروات‬ ‫من الأردن منذ ع��ام ‪ ،1992‬ب�سبب ما �أ�شيع عن تلوث‬ ‫مياه ال��ري يف تلك الفرتة‪ ،‬وكانت ا�شرتطت �أن تكون‬ ‫امل�ن�ت�ج��ات ال��زراع �ي��ة الأردن� �ي ��ة امل �� �ص��درة �إل �ي �ه��ا م��ن ‪4‬‬ ‫حمافظات حم��ددة‪ ،‬علماً �أن ال�سعودية كانت ت�ستورد‬ ‫قبل قرار احلظر نحو ‪� 240‬ألف طن من اخل�ضار‪.‬‬

‫سياحة‬

‫وادي بن حماد يف الكرك بانتظار تبوئ موقعه‬ ‫على خارطة السياحة العاملية‬ ‫الكرك ‪ -‬برتا‬ ‫يتمتع وادي بن حماد بطبيعة جميلة ويعد واحدا‬ ‫م��ن �أه��م امل��واق��ع ال�سياحية وال�ع�لاج�ي��ة يف حمافظة‬ ‫الكرك‪ ،‬ويرتاده ال�سياح العرب والأجانب لال�ستجمام‬ ‫واال�ست�شفاء مبياهه املعدنية‪.‬‬ ‫وي�ستمد الوادي الذي ينتظر ان يتبو�أ مكانة على‬ ‫خارطة ال�سياحة العاملية‪ ،‬جماله من �أوديته العميقة‬ ‫املك�سوة بالدحنون وال��دف�ل��ى‪ ،‬وم��ن جباله ال�شاهقة‬ ‫العابقة بريح ال�شيح والزعرت والقي�صوم‪ ،‬و�شالالته‬ ‫املتدفقة من ال�شقوق املن�سابة عرب حدائق غناء متتد‬ ‫على م�سافة كيلومرتين‪ ،‬و��ص��وال �إىل وادي الفوار‬ ‫املمتد جنوبا مل�سافة خم�سة ع�شر كيلومرتا باجتاه‬ ‫البحر امليت‪.‬‬ ‫ت�ع��ود ت�سمية (وادي ب��ن ح�م��اد) �إىل ع��ام ‪1492‬م‬

‫موجز‬ ‫طقس حار غدا ومعتدل األحد‬

‫ال�سبيل ‪ -‬ع�صام مبي�ضني‬

‫وق��ال �إن "هناك ‪ 25‬عينة م��ن خمتلف منتجات‬ ‫اخل�ضار مت مبدئيا ال�سماح بت�صديرها من �أ�صل ‪،40‬‬ ‫ونوه ب�أن الت�صدير مفتوح لكافة املزارعني على �أ�سا�س‬ ‫م�ع��اي�ير اجل ��ودة وال �� �ش��روط ال�ف�ن�ي��ة ال�ت��ي مت االتفاق‬ ‫عليها‪.‬‬ ‫و�شدد الطراونة على �أن كل االت�صاالت مع اجلانب‬ ‫ال�سعودي �أك��دت ر�ضا الريا�ض عن م�ستوى املنتجات‪،‬‬ ‫وبخا�صة بعد التقارير الإيجابية التي و�ضعتها جلان‬ ‫فنية �سعودية زارت البالد يف وقت �سابق‪ ،‬واطلعت على‬ ‫واق��ع الإن �ت��اج ال��زراع��ي ميدانياً‪ ،‬وناق�شت مو�ضوعات‬ ‫احلجر النباتي ال�سابق ال��ذي فر�ضته ال�سعودية على‬ ‫املنتجات الزراعية و�أ�سبابه‪.‬‬ ‫وزاد الطراونة �أن وزارته تدعو الراغبني بت�صدير‬ ‫اخل�ضار الطازجة �إىل ال�سعودية ملراجعة الوزارة ملعرفة‬ ‫الرتتيبات النهائية للت�صدير خالل الأ�سبوع احلايل‪.‬‬ ‫و�أ� � �ض ��اف �أن ال � � ��وزارة ق��ام��ت ب �ت��زوي��د نظريتها‬ ‫ال�سعودية‪ ،‬ب�ن��اء على طلبها ب�ن�م��اذج �أخ�ت��ام مديريات‬ ‫الزراعة و�أ�سماء املوظفني املفو�ضني ب�إ�صدار �شهادات‬ ‫ال�صحة‪� ،‬إ�ضافة �إىل مناذج �شهادات الفحو�ص املخربية‬ ‫و�أ�سماء وتواقيع املفو�ضني بالتوقيع ومناذج ال�شهادات‬ ‫التي ت�صدرها اجلهات احلكومية ذات العالقة‪.‬‬ ‫و�أو� �ض��ح �أن��ه مت ت��زوي��د ال�سعودية بنتائج درا�سة‬ ‫م�سح متبقيات املبيدات واملعادن الثقيلة يف اململكة‪ ،‬التي‬ ‫تنفذها امل�ؤ�س�سة العامة للغذاء والدواء ب�صورة دورية‪،‬‬

‫‪3‬‬

‫ن�سبة �إىل بني ح�م��اد ال��ذي��ن ج ��اءوا �إىل املنطقة من‬ ‫الأندل�س‪ ،‬حيث �سكن ق�سم منهم هذا الوادي والق�سم‬ ‫الآخ ��ر اجت��ه نحو قلعة ع�ج�ل��ون‪ ،‬كما ي�ق��ول الباحث‬ ‫يف ال�ت�راث حامد النواي�سة‪ ،‬م�شريا �إىل �أن��ه يف عهد‬ ‫الفاطميني كان يتوافد �إىل الوادي �أنا�س يعتقدون �أنه‬ ‫كان موطن �أولياء لتقدم لهم الذبائح والنذور طلبا‬ ‫للحاجة‪ .‬وتوالت الزيارات اىل ال��وادي �إما �سريا على‬ ‫الأقدام �أو على الدواب‪.‬‬ ‫وي��ذك��ر ال�ن��واي���س��ة �أن ��ه زار ال� ��وادي ق�ب��ل خم�سة‬ ‫ع �ق��ود‪ ،‬ح�ي��ث ك ��ان ال ��زائ ��رون ي�ق��وم��ون بن�صب بيوت‬ ‫ال�شعر لأ�سابيع‪ ،‬وق��د متتد لأ�شهر طلبا لال�ست�شفاء‬ ‫من الأم��را���ض اجللدية وبع�ض الأورام والروماتزم‪.‬‬ ‫ي�ستمتع الزائر القادم من العا�صمة عمان بزيارة وادي‬ ‫بن حماد وحماماته املعدنية وموقع التخييم وبرك‬ ‫املياه املعدنية ال�ساخنة‪.‬‬ ‫وت�ب��د�أ رحلة اال�ستجمام م��ن منطقه احلمامات‬

‫املعدنية �سريا على الإقدام باجتاه الغرب مروراً باملمر‬ ‫ال�صخري (ال�سيق) املمتد مل�سافة ثالثة كيلومرتات‪،‬‬ ‫و�صوال �إىل منطقة البحر امليت‪ ،‬حيث يحتاج الزائر‬ ‫الج�ت�ي��ازه �أرب��ع �ساعات �سريا على الأق ��دام م�ستمتعا‬ ‫برحلة ق��ل مثيلها م��ن حيث جمال الطبيعة الأخاذ‬ ‫و�شالالت املياه املعدنية احلارة املت�ساقطة من الأعلى‬ ‫وينابيع املياه الباردة النقية املتدفقة من بني ال�صخور‬ ‫ل�تر��س��م �أروع ل��وح��ة �أب��دع�ه��ا اخل��ال��ق يف منطقة بكر‬ ‫م��ا زال� ��ت حت�ت�ف��ظ ب�ع��ذري�ت�ه��ا رغ ��م ت �ع��اق��ب الأزم � ��ان‬ ‫والأجيال‪.‬‬ ‫وي�شري مدير �سياحة الكرك جعفر �شحادة �إىل‬ ‫�أن وادي ب��ن حماد �شهد خ�لال العقد الأخ�ي�ر حركة‬ ‫�سياحية ن�شطة وي��رت��اده العديد م��ن ال�سياح العرب‬ ‫والأجانب لال�ستجمام واال�ست�شفاء مبياهه املعدنية‪،‬‬ ‫الفتا �إىل �أن وزارة ال�سياحة وفرت �أماكن مبيت للزوار‬ ‫ب�إن�شاء خميم وبناء وح��دات �صحية وم�صاطب وبرك‬

‫�سباحة للرجال والن�ساء مزودة باملياه املعدنية و�إنارة‬ ‫املنطقة و�إن�شاء ج�سر يربط مكونات املوقع‪ ،‬م�شريا �إىل‬ ‫�أن��ه مت ت�ضمني املوقع مبكوناته �إىل جمعية موظفي‬ ‫بلدية الكرك التعاونية لإدارته وت�شغيله‪.‬‬ ‫رئي�س اجلمعية حممد اجل�ع��اف��رة �أ� �ش��ار �إىل �أن‬ ‫اجل�م�ع�ي��ة ت�ت��وىل �إدارة جميع امل��راف��ق ال�سياحية يف‬ ‫منطقة وادي بن حماد‪ ،‬وتعمل على �إدام��ة برك املياه‬ ‫املعدنية‪ ،‬وتنظيف املنطقة وحرا�سة املخيم‪ ،‬وتوفري‬ ‫جميع متطلبات ال�صحة وال�سالمة العامة للزوار‪.‬‬ ‫ول�ف��ت �إىل وج ��ود درا� �س��ة لتطوير امل��وق��ع وعمل‬ ‫�شالل ا�صطناعي‪ ،‬وت�شجري قطع الأرا��ض��ي املجاورة‪،‬‬ ‫و�إن �� �ش��اء ف��وا� �ص��ل ل� ��زوار امل�ن�ط�ق��ة ال �ع��رب والأج��ان��ب‬ ‫بالتعاون م��ع وزارة ال�سياحة وم�ؤ�س�سة نهر الأردن‬ ‫واجلمعية العلمية حلماية الطبيعة ب�ه��دف توفري‬ ‫املتطلبات التي يحتاجها ال�سائح �سعيا لو�ضع املوقع‬ ‫على خارطة ال�سياحة العاملية‪.‬‬

‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫ناق�شت ن��دوة نظمتها اجلمعية الأردن �ي��ة للبحث العلمي م�ساء‬ ‫اخلمي�س عن و�ضع وم�ستقبل املياه يف الأردن الواقع املائي الأردين‬ ‫واجلهود املبذولة ملواجهة �شح املياه‪.‬‬ ‫وقال اخلبري املائي يف اجلامعة الأردنية الدكتور �إليا�س �سالمة‬ ‫�إن هناك �إجنازات حققها الأردن يف جمال املياه ومواجهة �شحها على‬ ‫مدار ال�سنوات املا�ضية‪ ،‬م�شريا �إىل �أن ‪ 65‬يف املئة من الأردنيني ت�صلهم‬ ‫خدمات املياه وخمدومني مبحطات ال�صرف ال�صحي‪ ،‬فيما تبلغ ح�صة‬ ‫املواطن الأردين من املياه ‪ 80‬لرتا يوميا‪� ،‬إال �أنه ي�ستحق �أكرث من هذه‬ ‫الكمية يف حال البدء ب�ضخ مياه الدي�سي عام ‪ .2013‬و�أك��د �أهمية �أن‬ ‫يعمل املجتمع الدويل على �إعادة ت�أهيل البحر امليت‪ ،‬ودعم م�شروع قناة‬ ‫البحرين اخلا�صة بتحلية مياه البحر‪ ،‬لأن ال�سيا�سة الدولية هي التي‬ ‫ت�سببت مب�شكالت املياه ب�سبب �سيا�سات التهجري‪.‬‬ ‫ودع��ا رئي�س اجلمعية الدكتور �أن��ور البطيخي �إىل �أهمية �إيالء‬ ‫البحث العلمي املوجه خلدمة الق�ضايا الوطنية‪ ،‬وعلى ر�أ�سها ق�ضية‬ ‫املياه واالهتمام ال�لازم والدعم املطلوب‪ ،‬وتوفري الدعم امل��ايل و�سن‬ ‫الت�شريعات الالزمة لتح�سني البيئة اجلاذبة للبحث العلمي‪ ،‬والعمل‬ ‫على �أن تكون خمرجاته من�سجمة مع املتطلبات الوطنية و�أولوياتها‬ ‫البحثية القابلة للتطبيق والبعيدة عن البحث النظري والأ�سا�سي‪.‬‬

‫إصابة ‪ 4‬مواطنني بتصادم مركبتني‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫�أ�صيب �أربعة مواطنني �أم�س بجروح وك�سور �إثر حادث ت�صادم وقع‬ ‫بني مركبتني قرب �إ�شارة الدوريات اخلارجية ال�ضوئية يف عمان‪.‬‬ ‫و�أك��دت م�صادر الدفاع امل��دين �أن فرق االنقاذ قدمت الإ�سعافات‬ ‫الأول �ي��ة ال�لازم��ة ل�ه��م يف م��وق��ع احل� ��ادث‪ ،‬ث��م نقلهم �إىل م�ست�شفى‬ ‫الإ�سراء‪ ،‬وحالتهم العامة متو�سطة‪.‬‬

‫املعايطة رئيس ًا لجمعية الطب‬ ‫الشرعي بنقابة األطباء‬

‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫فاز الدكتور من�صور املعايطة برئا�سة جمعية الطب ال�شرعي يف‬ ‫االنتخابات التي جرت �أم�س الأول يف جممع النقابات املهنية‪.‬‬ ‫كما فاز بع�ضوية الهيئة الإدارية للجمعية كل من الأطباء‪ :‬عبد‬ ‫اهلل العبادي‪ ،‬و�إبراهيم الرحمي‪ ،‬وعماد العبدالالت‪ ،‬وغالب كراد�شة‪،‬‬ ‫وعمر �سمارة‪ ،‬وحممود حرز اهلل‪ .‬و�أ�شرف على االنتخابات كل من نقيب‬ ‫الأطباء الدكتور �أحمد العرموطي‪ ،‬ونائبه الدكتور �آدم العبدالالت‪،‬‬ ‫وعدد من �أع�ضاء املجل�س‪.‬‬

‫«املهندسني» تطلق فعالياتها‬ ‫الرياضية الشبابية‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أطلقت نقابة املهند�سني فعاليتها الريا�ضية الكروية اخلا�صة‬ ‫باملهند�سني ال�شباب‪ ،‬مب�شاركة ما يزيد عن ‪ 200‬مهند�س‪ ،‬م�شكلني ‪24‬‬ ‫فريقاً‪ ،‬ق�سموا �إىل ثماين جمموعات‪.‬‬ ‫وتهدف الفعالية الريا�ضية التي تقيمها جلنة املهند�سني ال�شباب‬ ‫يف نقابة املهند�سني �إىل تفعيل �آليات التوا�صل الدائم مع املهند�سني‪،‬‬ ‫وخلق روح من التوا�صل الإيجابي والفعال املبني على روح التعاون‬ ‫والأخوة بني كافة املهند�سني‪.‬‬ ‫وافتتح فعاليات ال��دوري الكروي الذي تقام مبارياته يف ال�صالة‬ ‫الريا�ضية يف مدار�س �أك�سفورد العبو املنتخب الوطني با�سم فتحي‬ ‫وحممد الدمريي‪ ،‬حيث �أكد فتحي خالل كلمته �ضرورة اال�ستفادة من‬ ‫الفعاليات الريا�ضية يف �إظهار الروح الإيجابية وامل�شرقة للم�شاركني‪،‬‬ ‫بحيث تكون الفعالية لي�ست جمرد لعبة‪ ،‬بل �أن تكون مدر�سة ت�سمو بها‬ ‫روح امل�شاركني الريا�ضية يف التعامل والتوا�صل‪.‬‬ ‫يذكر �أن الفعالية الريا�ضية �ست�ستمر على مدار الأ�سابيع القادمة‪،‬‬ ‫و�سي�صار يف نهاية الفعالية �إىل �إقامة حفل ختامي توزع خالله اجلوائز‬ ‫وال�ك��ؤو���س وامل�ي��دال�ي��ات للفائزين‪ .‬و�أج��ري��ت قرعة ال ��دوري الأ�سبوع‬ ‫املا�ضي مب�شاركة مندوبي الفرق‪.‬‬

‫محامون متدربون يشتكون من‬ ‫تعميم يقضي بمنع االعرتاض‬ ‫على نتائج امتحانات‬

‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬

‫ا�شتكى حم��ام��ون م�ت��درب��ون م��ن وج��ود تعميم لنقيب املحامني مازن‬ ‫ر�شيدات بعدم ال�سماح بالطعن يف نتائج االمتحان التحريري على خالف ما‬ ‫جرت عليه العادة يف النقابة‪.‬‬ ‫وذكر حمامون متدربون �أن النقيب طلب وب�شكل م�ستغرب من ديوان‬ ‫النقابة عدم قبول �أي طلب من حمامني متدربني ملراجعة �أوراق امتحاناتهم‬ ‫التحريرية‪ .‬كما ا�شتكى حمامون من الطريقة الفوقية يف تعامل نقيب‬ ‫املحامني مع املحامني املتدربني خالل مراجعتهم له يف مكتبه‪.‬‬ ‫ومن جهة �أخرى‪ ،‬بلغت ن�سبة النجاح يف دورة ني�سان التي �أعلنت النقابة‬ ‫عن نتائجها م�ؤخرا بلغت ‪ 60‬يف املئة من جمموع ‪ 470‬حماميا متدربا تقدموا‬ ‫لالمتحان التحريري وال�شفوي‪.‬‬


‫‪4‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫ال�سبت (‪ )25‬حزيران (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1633‬‬

‫أسئلة متوقعة وأجوبتها‬

‫الفرع ‪� :‬أدبي ‪� -‬شرعي‬

‫ ‬

‫ملادة اللغة العربية ‪ /‬عربي تخصص‬

‫اعداد‪ :‬حممد ابو الرب وحممد الزعارير‬

‫املستوى الرابع‬

‫(‪)1‬‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫ ‬

‫ ‬

‫ ‬

‫ ‬

‫ ‬

‫ ‬

‫ ‬

‫ ‬

‫مركز امليالد الثقايف ‪ -‬الر�صيفة‬ ‫ا�شارة امل�شريفة‪ -‬هاتف ‪05 - 3611211 :‬‬ ‫موقع �أكادميية مرزاك‬ ‫التعليمية االلكرتوين‬

‫(‪)1‬‬

‫(‪)2‬‬

‫(‪)3‬‬

‫(‪)4‬‬

‫(‪)2‬‬

‫(‪)3‬‬


‫درا�ســــــــــــــــــــــــــــــــات‬

‫ال�سبت (‪ )25‬حزيران (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1633‬‬

‫‪5‬‬

‫ليون بانيتا وزيرا للدفاع وباتريو�س مديرا لـ(�سي �أي ايه)‪ ..‬وجهان لعملة واحدة عنوانها القوة والغطر�سة‬

‫الثورات العربية والقوة املتحولة‬ ‫حازم ع ّياد‬ ‫ت�صنف القوة وف��ق امل��دار���س احلديثة يف العلوم ال�سيا�سية �إىل قوة‬ ‫�صلبة «‪ »Hard power‬ممثلة بالقوة امل�سلحة‪ ،‬وقوة ناعمة «‪Soft‬‬ ‫‪ »power‬ممثلة بالدبلوما�سية والأدوات االقت�صادية والثقافية‪� ،‬إال‬ ‫�أن هناك �صنفا ثالثا للقوة ال يحمل م�سمى وا�ضحا ويرتبط ب�شكل �أو‬ ‫�آخر بال�صنفني الأولني ويعمل على خدمتهما‪ ،‬وهي �أجهزة اال�ستخبارات‬ ‫والتج�س�س �سواء الع�سكري �أو االقت�صادي �أو غريه من �أ�شكال التج�س�س‪،‬‬ ‫وقد منت هذه الأجهزة يف الواليات املتحدة‪ ،‬و�أ�صبح لها �أذرع حديدية‬ ‫مكنتها من ممار�سة القوة ال�صلبة يف �أو�ضح �صورها كعمليات الق�صف‬ ‫اجلوي �أو االغتياالت والت�صفيات اجل�سدية للخ�صوم والأعداء �إىل جانب‬ ‫دوره��ا التقليدي يف توجيه وخدمة القوة ال�صلبة «اجليو�ش والقوات‬ ‫الع�سكرية النظامية» �أو القوة الناعمة «الدبلوما�سية» من خالل دعمها‬ ‫وخدمتها وتعزيز قدراتها وفعاليتها على الإق�ن��اع والت�أثري‪� ،‬سواء من‬ ‫خالل التج�س�س وجمع املعلومات �أو بت�صفية اخل�صوم والتخل�ص منهم‬ ‫�أو ال�ضغط عليهم و�إرهابهم و�إحراجهم �أمام �شعوبهم‪ ،‬كما كان احلال يف‬ ‫�أمريكا الالتينية واجلنوبية يف ال�ستينيات من القرن املا�ضي‪.‬‬ ‫بالإمكان ت�سمية هذه القوة يف �صيغتها احلديثة «ما بعد الثورات‬ ‫ال�ع��رب�ي��ة» ب�ـ (ال �ق��وة امل��رن��ة) «‪� »Flexible power‬أو املتحولة «‬ ‫‪ ،»Metamorphic force‬وهي يف وظيفتها ودوره��ا وت�أثريها‬ ‫ت�ل�ع��ب دورا ف�ي��ه ق ��در م��ن امل �ف��ارق��ة «م � ��زدوج وم�ت�ن��اق����ض يف �آن واح ��د»‬ ‫«‪ ،»Paradox‬جت�م��ع ف�ي��ه ب�ين ال �ت ��أث�ير ال���ص�ل��ب امل�ب��ا��ش��ر والت�أثري‬ ‫الناعم‪ ،‬كت�صفية الزعامات والقيادات امل�ؤثرة �سيا�سيا وع�سكريا وفكريا‬ ‫وتوجيه �ضربات ع�سكرية مبا�شرة للخ�صوم‪� ،‬أو بال�ضغط عليهم و�شرائهم‬ ‫و�إح��راج�ه��م م��ن دون التلويح �أو اال��س�ت�خ��دام املبا�شر للقوة الع�سكرية‬ ‫التقليدية‪.‬‬ ‫�إن الهدف الرئي�سي الذي �أدى �إىل تو�سع الواليات املتحدة يف ا�ستخدام‬ ‫القوة املرنة (املتحولة) هو التخل�ص من حالة العجز وال�ضغوط والقيود‬ ‫التي تفر�ضها البيئة املو�ضوعية يف االقليم امل�ستهدف‪� ،‬أو يف الواليات‬ ‫امل�ت�ح��دة ذات �ه��ا ال ��ذي يتميز نظامها ال�سيا�سي ب�ـ�ب�يروق��راط�ي��ة عالية‪،‬‬ ‫ف�ضال عن التبعات والقيود ال�سيا�سية والقانونية التي تفر�ضها البيئة‬ ‫الدولية‪ ،‬والنتيجة يف املجمل ملمار�سة هذا النوع من القوة �إقناع اخل�صوم‬ ‫والأ�صدقاء وما ميكن ت�سميته �أ�شباه اخل�صوم واخل�صوم االفرتا�ضيني‬ ‫بالتعاون واخل�ضوع‪.‬‬ ‫الباك�ستان مثال حي على هذا الت�أثري الآخذ بالتطور‪ ،‬فقد �أحرجت‬ ‫الهجمات الأمريكية على مناطق القبائل واغتيال ابن الدن احلكومة‬ ‫الباك�ستانية وزعزعة الثقة بال�سيا�سيني والقادة الع�سكريني‪ ،‬فاالعتداءات‬ ‫املتكررة على �سيادة باك�ستان �أظهرت ال�سا�سة الباك�ستانيني كاملهرجني �أو‬ ‫منزوعي الإرادة العاجزين �أمام مواطنيهم؛ وفر�ض ذلك عليهم البحث‬ ‫عن حلول ت�شبع حاجات الواليات املتحدة الأمريكية الأمنية وال�سيا�سية‪،‬‬ ‫�إم��ا م��ن خ�لال ال�ت�ف��او���ض م��ع ال��والي��ات امل�ت�ح��دة لإي �ج��اد �آل�ي��ة منا�سبة‬ ‫للتعاون �أو القيام ب�إجراءات حا�سمة �ضد خ�صوم الدولة التي ا�ستخدمت‬ ‫ال�ق��وة امل��رن��ة �أو امل�ت�ح��ول��ة‪ ،‬يف حم��اول��ة لإق�ن��اع�ه��ا بالتوقف ع��ن انتهاك‬ ‫�سيادتها وزعزعة ا�ستقرارها‪ ،‬وهي �إحدى املفارقات الغريبة التي افرزها‬ ‫اال�ستخدام الأمريكي لهذه االدوات بكثافة يف باك�ستان الدولة التي تتمنى‬ ‫�أمريكا �أن ت�ستقر �ضمن املعايري التي يرتئيها ال�سا�سة الأمريكيون‪.‬‬ ‫امل�ق��ارب��ة امل�ق��دم��ة ه��ي حم��اول��ة لفهم ال�سيا�سة الأم��ري�ك�ي��ة م��ا بعد‬ ‫ال�ث��ورات العربية وم��ا بعد االن�سحاب من افغان�ستان وال�ع��راق‪ ،‬يف �ضوء‬ ‫التعديالت االخرية يف من�صبي كل من زير الدفاع ومدير»�سي �أي ايه»‪،‬‬ ‫فتعيني «ليون بانيتا»* املدير ال�سابق لـ»�سي �أي ايه» وزيرا للدفاع يف مقابل‬ ‫تر�شيح «ديفيد باتريو�س»* قائد القوات الأمريكية يف افغان�ستان مديرا‬ ‫لـ»�سي �أي اي��ه» يطرح ا�سئلة جدية حول قيمة و�أهمية هذه التعديالت‬ ‫ومدى ت�أثرها بالنجاحات الظاهرية يف افغان�ستان وباك�ستان‪.‬‬ ‫فالتعديالت االخ�يرة تقدم دالئ��ل وم�ؤ�شرات على طبيعة التحول‬ ‫يف جوهر القوة الأمريكية املمار�سة يف العامل العربي والإ�سالمي‪ ،‬والتي‬ ‫ب��دوره��ا �ست�صوغ الإ�سرتاتيجية املقبلة للواليات املتحدة التي �أخذت‬ ‫طريقها �إىل ال�ع��امل ال�ع��رب��ي قبل ان تت�ضح معاملها يف اذه ��ان �صانعي‬ ‫القرارات يف الواليات املتحدة‪ ،‬فهي نتاج التجربة واخلط�أ ومتازج ال�سيا�سي‬ ‫والدبلوما�سي والع�سكري واال�ستخباري يف �آن واحد‪ ،‬وهي انعكا�س طبيعي‬ ‫ل�شكل النظام ال�سيا�سي الأمريكي والقوى امل�ؤثرة فيه �إىل جانب االهمية‬ ‫اخلا�صة للتفاعالت ال�سيا�سية واالمنية التي ولدتها االزمة االقت�صادية‬ ‫املرتافقه مع التمدد الوا�سع لالمرباطورية الأمريكية وتعقد م�صاحلها‬ ‫وت�شابكها على امتداد القارات اخلم�س‪.‬‬ ‫حتول �سيعر�ض القوة الأمريكية �إىل اختبار حقيقي‪ ،‬ف�إما ان تنجح‬ ‫وتثبت قدرتها على التكيف مع التحوالت ال�سيا�سية يف العامل‪� ،‬أو ان تثبت‬ ‫ه�شا�شتها وت�أكل قوتها وتراجع هيبتها ال�سيا�سية واالمنية‪.‬‬ ‫العوامل امل�ساعده لتطور وت�شكل اال�سرتاتيجية اجلديدة‪:‬‬ ‫�أوال‪ :‬ال��وع��ود االنتخابية الوب��ام��ا‪ :‬ج��اء ا�ستحقاق االن�سحاب من‬ ‫افغان�ستان كوعد انتخابي الوباما يف ذروة الثورات العربية‪ ،‬ما زاد من‬ ‫تعقيد امل�شهد وزاد القناعة باهمية احداث انعطافة حادة يف اال�سرتاتيجية‬ ‫الأمريكية ال�سيا�سية والع�سكرية‪ ،‬وق��د اعطى اغتيال اب��ن الدن الذي‬ ‫مثل ثمرة جلهود وكالة اال�ستخبارات الأمريكية «�سي �أي اي��ه» بقيادة‬ ‫«ليون بانيتا» قوة دفع كبرية لهذه االنعطافة و�سهل عملية اختيار باني��ا‬ ‫وزي��را للدفاع خلفا لروبرت غيت�س‪ ،‬وقبول تر�شيح «ديفيد باتريو�س»‬ ‫قائد القوات الأمريكية يف افغان�ستان كمدير لـ «�سي �أي ايه» حيث حظي‬ ‫القرار باالجماع داخل الكونغر�س الأمريكي‪ ،‬وهي مقدمة مب�شرة لالدارة‬ ‫الأمريكية ب�إمكانية تبني الكونغر�س ب�شكل ر�سمي لال�سرتاتيجية التي‬ ‫�ست�صاغ قريبا للتعامل مع ال�ث��ورات العربية واالن�سحابات الأمريكية‬ ‫املرافقة من افغان�ستان والعراق‪.‬‬ ‫ثانيا‪ :‬تنامي دور (�سي �أي ايه)‪ :‬مل يعد خافيا على املراقبني لل�سيا�سة‬

‫خارطة العامل اال�سالمي‬

‫تو�سع �أمريكي يف االعتماد‬ ‫على �أجهزتها الأمنية‬ ‫وتراجع دور الدبلوما�سية‬ ‫يزيد من ت�أثري «�إ�رسائيل»‬ ‫على �صياغة �إ�سرتاتيجية‬ ‫�أمريكا يف العامل العربي‬

‫الأمريكية اهمية وت�أثري وكالة اال�ستخبارات الأمريكية يف �صياغة و�إدارة‬ ‫ال�سيا�سة الأمريكية خا�صة بعد �إعالنها احلرب على ما �سمي االرهاب‬ ‫بعيد �أحداث ‪� 11‬سبتمرب‪ ،‬ومن املتوقع ان يزداد ويتو�سع هذا الدور عقب‬ ‫التخفي�ضات املقبلة يف تعداد القوات الأمريكية يف كل من افغان�ستان‬ ‫والعراق‪ ،‬فمن املتوقع ان ينخف�ض تعداد القوات الأمريكية يف افغان�ستان‬ ‫ب�شكل مت�سارع مع اقرتاب موعد االنتخابات الأمريكية‪ ،‬ما يعني تراجعا‬ ‫كبريا يف ال�ق��درة العملياتية للجي�ش الأمريكي على االر���ض االفغانية‬ ‫والعراقية‪ ،‬يف مقابل تزايد االعتماد على العمليات اخلا�صة واملحدودة‬ ‫التي حتتاج �إىل قدر كبري من التن�سيق مع وكالة اال�ستخبارات الأمريكية‬ ‫التي تر�أ�سها «بانيتا» طوال الفرتة املا�ضية‪.‬‬ ‫ث��ال�ث��ا‪ :‬االزم ��ة االق�ت���ص��ادي��ة وال �ث ��ورات ال�ع��رب�ي��ة‪� :‬أ� �ض��اف��ت االزمة‬ ‫االقت�صادية وف�شل الواليات املتحدة يف توقع الثورات العربية والتحكم‬ ‫ب�ن�ت��ائ�ج�ه��ا وخم��رج��ات �ه��ا م��زي��دا م��ن ال�ت�ع�ق�ي��د ع�ل��ى امل���ش�ه��د ال�سيا�سي‬ ‫واال�سرتاتيجي بالن�سبة للواليات املتحدة‪ ،‬و�أعطى ذلك �أهمية خا�صة‬ ‫لال�سرتاتيجية الأمريكية املعتمدة يف �أفغان�ستان وباك�ستان واليمن‬ ‫وال�صومال القائمة على الت�صفيات واالغتياالت من خالل الرتكيز على‬ ‫الن�شاط اال�ستخباري وقطاعات حم��ددة من اجلي�ش الأمريكي �أبرزها‬ ‫الطائرات من دون طيار وفرق االغتياالت اخلا�صة‪� ،‬أي �إننا �إما �سن�شهد‬ ‫تو�سعا كبريا يف هذه العمليات ال يتوقف عند ح��دود اليمن ليمتد �إىل‬ ‫دول جم��اورة يف اخلليج العربي ودول اخرى ت�شهد ث��ورات وا�ضطرابات‬ ‫�سيا�سية ك�سوريا وليبيا وغريها من ال��دول املر�شحة المتداد الثورات‬ ‫العربية اليها‪� ،‬أو اننا �سن�شهد تقهقرا كبريا يف النفوذ الأمريكي لن تقبل‬ ‫به الواليات املتحدة ب�سهولة‪.‬‬ ‫رابعا‪ :‬انهيار املنظومة القدمية‪ :‬اال�ضطرابات والفرتات االنتقالية‬ ‫عادة ما ت�شهد قدرا معينا من اجلفاء وعدم التعاون مع العامل اخلارجي‪،‬‬ ‫وينطبق ذلك على الواليات املتحدة‪ ،‬وهو يف هذه احلالة ناجم عن انهيار‬ ‫املنظومة القدمية عقب الثورات العربية كما يف (م�صر وتون�س) التي‬

‫*ديفيد باتريو�س‪ ،‬تخرج عام ‪ 1974‬من الأكادميية الع�سكرية الأمريكية امل�شهورة «وي�ست بوينت» وعمل يف جمال‬ ‫القوات الربية وتوىل منا�صب قيادية يف قوات املظليني الآلية وامل�شاة اجلوية الهجومية يف �أوروبا وال�شرق الأو�سط‬ ‫والواليات املتحدة‪� ،‬شارك «برتاو�س» يف الغزو الأمريكي للعراق عام ‪� 2003‬إذ كان قائداً للفرقة ‪ 101‬املحمولة جواً وكان‬ ‫من مهمات الفرقة احتالل حمافظة نينوى ومركزها مدينة املو�صل‪ ،‬وافقت جلنة القوات امل�سلحة يف الكونغر�س‬ ‫الأمريكي بالإجماع على تعيينه يف ‪ 25‬يناير ‪ 2007‬خلفاً جلورج كاي�سي يف العراق ثم عني قائدا للقوات الأمريكية يف‬ ‫�أفغان�ستان‪.‬‬ ‫من النقاط ال�سوداء التي �سجلت عليه كع�سكري هو العهد الذي �أعطاه لوزير الدفاع العراقي �سلطان ها�شم �أحمد‬ ‫بعد دخول اجلي�ش الأمريكي للمو�صل‪ ،‬وكان االتفاق يق�ضي ب�أن يطلق �سراحه مقابل عدم دخول اجلي�ش يف املو�صل يف‬ ‫مواجهة مع اجلي�ش الأمريكي‪� ،‬إال �أنه بعد اال�ست�سالم غدر به اجلرنال باتريو�س وقام بت�سليمه �إىل ال�سلطات العراقية‬ ‫التي حكمت ب�إعدامه‪ .‬على الرغم من معار�ضة كل من الرئي�س العراقي جالل طالباين ونائبه طارق الها�شمي الذي‬ ‫و�صف عمل اجلرنال باتريو�س باخل�سي�س‪.‬‬

‫لعبت �أنظمتها املعزولة بقدر �أو �آخر وبن�سب متفاوتة دورا يف احلرب على‬ ‫ما ي�سمى االرهاب و�ضاعف �سقوطها االعباء على االجهزة اال�ستخبارية‬ ‫الأمريكية‪ ،‬وتطلب املزيد من التن�سيق مع اجلي�ش الأمريكي للتو�سع يف‬ ‫هذه اال�سرتاتيجية ملمار�سة الت�أثري وتعوي�ض االدوات القدمية املعطلة‬ ‫ملنع تهديد م�صاحلها �أو ملء الفراغ بقوى حملية �أو دولية معادية �أو‬ ‫مناف�سة للواليات املتحدة‪.‬‬ ‫تراجع مكانة ال�سيا�سة اخلارجية الأمريكية‪:‬‬ ‫�أحدثت الثورات العربية ا�ضطرابا كبريا يف �سيا�سة الواليات املتحدة‬ ‫اخلارجية فاقت وجتاوزت اال�ضرار التي احلقتها وثائق ويكليك�س بهذه‬ ‫ال�سيا�سة‪ ،‬وك�شفت الثورات العربية �سوء تقدير الواليات املتحدة لالو�ضاع‬ ‫يف الدول احلليفة لها وعلى ر�أ�سها م�صر وتون�س‪ ،‬ما عزز ال�شعور ب�أهمية‬ ‫«�سي �أي اي��ه» كجهاز تنفيذي وا�ستخباري وك ��أداة من �أدوات ال�سيا�سة‬ ‫اخلارجية املقبلة يف حال انتك�ست ال�سيا�سة اخلارجية الأمريكية احلالية‬ ‫نتيجة لتطورات الق�ضية الفل�سطينية‪� ،‬أو نتيجة امتداد الثورات �إىل دول‬ ‫حليفة للواليات املتحدة كدول اخلليج وال�سعودية فاخل�شية من فقدان‬ ‫زم��ام االم��ور هاج�س اخ��ذ يف التطور والتنامي ل��دى االدارة الأمريكية‬ ‫يف ظل غمو�ض وع��دم و�ضوح املخرجات والنتائج التي قد تف�ضي اليها‬ ‫الثورات العربية ب�شكل عام والثورة اليمنية وال�سورية والليبية ب�شكل‬ ‫خا�ص‪.‬‬ ‫خماطر التكيف اال�سرتاتيجي الأمريكي على الثورات العربية‪:‬‬ ‫جاء تعيني ليون بنيتا خلفا لروبرت غيت�س وزيرا الدفاع الأمريكي‬ ‫نتيجة طبيعية لال�ستحقاقات ال�سيا�سية والأم�ن�ي��ة ال�ت��ي �ستواجهها‬ ‫ال��والي��ات امل�ت�ح��دة يف ال �ع��ام امل�ق�ب��ل وامل�ت�م�ث�ل��ة ب��االن�ت�خ��اب��ات الأمريكية‬ ‫واالن�سحاب من �أفغان�ستان والعراق‪ ،‬غري �أن هذا اال�ستحقاق جاء يف ظل‬ ‫حالة من ال�ضعف ال�شديد ال��ذي تعانيه احلكومة والرئا�سة االفغانية‬ ‫بقيادة حامد كرزاي متنعها من ملء الفراغ الناجم عن ان�سحاب القوات‬ ‫الأمريكية‪ ،‬ي�ضاف �إىل ذلك تعقيدات امل�شهد واحلالة ال�سيا�سة والأمنية‬ ‫يف اجلارة باك�ستان‪.‬‬ ‫ال يختلف امل�شهد يف العراق من حيث اجلوهر عن احلالة االفغانية‬ ‫ال��ذي يعاين من �أزم��ة �سيا�سية مزمنة يف احلكومة والرئا�سة العراقية‬ ‫بقيادة املالكي وط��ال�ب��اين‪ ،‬وق��د �ضاعف م��ن اح�ت�م��االت تعقدها احلالة‬ ‫املت�أزمة يف اجلارة �سوريا‪ ،‬هذه ال�صورة الدرامية تبقي املخيلة الأمريكية‬ ‫م�شغولة بالتطورات امل�ستقبلية يف كل من باك�ستان و�سوريا وليبيا واليمن‬ ‫وال�صومال كتهديدات حمتمله للم�صالح الأمريكية يف منطقة ح�سا�سة‬ ‫من العامل ت�سمى «ال�شرق االو��س��ط»‪ ،‬فكانت التعينات اجلديدة مبثابة‬ ‫�إعطاء الثقة بهذه اال�سرتاتيجية التي �أدت �إىل اغتيال بن الدن‪ ،‬و�أعطت‬ ‫الرئي�س الأمريكي �شعارا انتخابيا رابحا يف نف�س الوقت‪.‬‬ ‫وجدت هذه ال�سيا�سة ا�ستح�سانا من «�إ�سرائيل» احلليفة الع�ضوية‬ ‫للواليات املتحدة الأمريكية التي طاملا ح��اول��ت تربير ا�سرتاتيجيتها‬ ‫ال�ق��ائ�م��ة ع�ل��ى ا��س�ت�ه��داف ال �ق��ادة وال��زع��ام��ات ال�سيا�سية الفل�سطينية‬ ‫عقب يف االنتفا�ضة الثانية عام ‪ ،2000‬وجند هذا الدفاع وهذه اال�شادة‬ ‫بالتحوالت اجل��دي��دة ل��دى الإدارة الأمريكية يف املقالة املن�شورة على‬ ‫موقع معهد درا� �س��ات االم��ن القومي اال�سرائيلي (‪ **)INSS‬حتت‬ ‫ع�ن��وان (‪The United States and the Policy of‬‬ ‫‪ )Targeted Killing‬للكاتبني (‪Schweitzer, Yoram‬‬ ‫‪ )and Yogev, Einav‬حيث �أ�شاد الكاتبان ب�سيا�سة االغتياالت‬ ‫املتبعة من قبل االدارة الأمريكية والتي من املتوقع �أن تت�سع دائرتها‬ ‫بت�أثري من االزمة اليمنية‪ ،‬وهي بوابة �ستمكن ال�صهاينة من امل�ساهمة‬

‫يف حتديد الطريفة واملعايري التي �ستعرف من خاللها الواليات املتحدة‬ ‫�أع��داءه��ا وخ�صومها يف ال�ع��امل العربي م��ا بعد ال�ث��ورات العربية بعيدا‬ ‫عن الدبلوما�سية والطرق ال�شرعية والقانونية املتعارف عليها دوليا‪،‬‬ ‫وهو التهديد اال�سا�سي الذي قد يحول ال�سيا�سة الأمريكية احلالية �إىل‬ ‫ا�سرتتيجية تتورط فيها الواليات املتحدة يف ال�سنوات اخلم�س �أو الع�شر‬ ‫املقبلة‪ ،‬ويلحق �ضررا كبريا بالثورات العربية وانتكا�سات كربى عالقات‬ ‫الواليات املتحدة مع العامل العربي‪.‬‬ ‫اخلال�صة‬ ‫التحدي احلقيقي الذي تواجهه الواليات املتحدة يتمثل ب�أفغان�ستان‬ ‫والباك�ستان‪ ،‬فالناتو وال �ق��وات الأم��ري�ك�ي��ة على و��ش��ك االن���س�ح��اب من‬ ‫�أفغان�ستان وتخفي�ض ح�ضورها الع�سكري‪ ،‬و�إذا ا�ضفنا اليه التطورات‬ ‫احلا�صلة يف اليمن و�سوريا وليبيا‪� ،‬سنجد ان الدوافع الأمريكية لالعتماد‬ ‫على �أجهزتها اال�ستخبارية �ستزداد يوما بعد االخر‪ ،‬وهو خيار �سيزيد من‬ ‫تعقيدات امل�شهد ال�سيا�سي والأمني يف العامل العربي ب�شكل �سيمثل حتديا‬ ‫وا�ضحا للقوى ال�ث��وري��ة واحل�ك��وم��ات االنظمة املقبلة‪ ،‬و�سي�ضع عليها‬ ‫�ضغوطا �سيا�سية و�أمنية‪.‬‬ ‫تطمح �أمريكا باتباع هذا النهج �إىل دفع االنظمة والقوى ال�سيا�سية‬ ‫اجلديدة عرب ابتزازها �أو حتى ت�صفيتها‪ ،‬نحو اعادة االعتبار �إىل مكانتها‬ ‫ال�سيا�سية واال�سرتاتيجية وال�ت�ع��اون معها �أو اخل�ضوع لها ولإرادتها‬ ‫ال�سيا�سية يف ظل تعطل �أدوات�ه��ا التقليدية‪� ،‬سواء كانت دبلوما�سية �أو‬ ‫اتفاقات امنية ثنائية‪ ،‬ولعل مالمح ه��ذه اال�سرتاتيجية تظهر ب�شكل‬ ‫اكرث و�ضوحا يف اليمن وب�شكل اقل يف ليبيا‪ ،‬ولي�س من املعلوم ان كانت‬ ‫ه��ذه اال�سرتاتيجية �ستجد طريقها نحو �سوريا وم�صر وغ�يره��ا من‬ ‫الدول املر�شحة لتغريات �أو ا�صالحات �سيا�سية والتي متلك فيها �أمريكا‬ ‫م�صالح �أو قواعد ع�سكرية مهمة‪.‬‬ ‫ُتطرح هذه املقاربة املتطرفة لفهم ال�سيا�سة الأمريكية يف التعامل‬ ‫مع الثورات العربية �أ�سئلة م�شروعة تتعلق بكفاءة االداة اجلديدة املحتمل‬ ‫ا�ستخدامها للت�أثري يف م�سار االح��داث يف العامل العربي وقدرتها على‬ ‫خ��دم��ة ال�سيا�سة اخل��ارج�ي��ة الأم��ري�ك�ي��ة‪ ،‬يف ظ��ل ث ��ورات عربية تقودها‬ ‫جماهري عري�ضة‪ ،‬يف ظل ظرف تاريخي مميز القى بظالله على امل�شهد‬ ‫العربي ط��وال املئة عاما املا�ضية عنوانه االب��رز كان فل�سطني وامل�سجد‬ ‫االق���ص��ى‪ ،‬م��ا يجعل اال�سرتاتيجية املقبلة ل�ل��والي��ات املتحدة املعتمدة‬ ‫على �أداة يت�سم عملها بالغمو�ض وال�سرية ويتجاوز االط��ر ال�شرعية‬ ‫والقانونية م�س�ألة خارج ال�سياق العام لتطور الثورات العربية‪ ،‬وهو �أمر‬ ‫ي�صعب ح�ساب كلفته �أو االجتاهات التي �ستتطور فيها الأمور يف امل�ستقبل‬ ‫القريب‪ ،‬فاحلالة الأفغانية والباك�ستانية ال ميكن �إ�سقاطها على احلالة‬ ‫اليمنية �أو ال�سورية �أو الليبية �أو �أي حالة عربية م�ستجدة يف املدى‬ ‫الق�صري‪.‬‬ ‫ملواجهة هذه التحول يف القوة الأمريكية يتطلب الأمر االرتقاء بوعي‬ ‫ال�شعوب العربية لتجاوز ت�أثري هذه القوة وحت�صني الثورات العربية من‬ ‫الآثار ال�سلبية لهذه الغطر�سة التي تعيد �إىل الأذهان نظريات امل�ؤامرة‬ ‫البائ�سة ب�شكل يحرف الثورات العربية عن �أهدافها يف انتزاع احلرية‬ ‫والتخل�ص من االنظمة الع�سكرية والأمنية التي تذرعت بدورها دوما‬ ‫بهذه النظرية للحفاظ على �سطوتها وهيمنتها على ال�شعوب العربية‬ ‫ومواردها لنكت�شف‪ ،‬فيما بعد ان ما قامت به هذه االنظمة كان جمرد‬ ‫مقاي�ضة �سخيفة من نخبة قبلت لنف�سها نتيجة �ضعف �شرعيتها وبعدها‬ ‫ع��ن ال�شارع العربي‪ ،‬ب ��أن يتم اب�ت��زازه��ا وال�ضغط عليها م��ن قبل قوى‬ ‫خارجية‪.‬‬

‫** ليون بانيتا‪ ،‬له من العمر ‪ 72‬عمل برتبة‬ ‫مالزم �أول يف اجلي�ش الأمريكي من العام ‪1964‬‬ ‫وحتى العام ‪،1966‬خ�ل�ال ممار�سته احلقوق يف‬ ‫كاليفورنيا‪ ،‬انتخب بانيتا يف جمل�س النواب‬ ‫للمرة الأوىل يف ‪ 1976‬واحتفظ مبقعده حتى‬ ‫العام ‪ ،1993‬خالل تلك الفرتة توىل على مدى‬ ‫�أرب ��ع ��س�ن��وات رئ��ا��س��ة جل�ن��ة امل��وازن��ة يف جمل�س‬ ‫النواب‪.‬‬ ‫يف ‪ 1993‬غ ��ادر ال�ك��ون�غ��ر���س‪ ،‬وع�ي�ن مديراً‬ ‫ملكتب الإدارة واملوازنة يف �إدارة الرئي�س ال�سابق‬ ‫بيل كلينتون‪ ،‬ون�سب �إليه ف�ضل امل�ساعدة على‬ ‫ت���س��وي��ة امل ��وازن ��ة ال�ف�ي��درال�ي��ة وحت�ق�ي��ق فائ�ض‬ ‫فيها‪ ،‬يف يوليو‪ /‬مت��وز ‪ 1994‬عني بانيتا رئي�ساً‬ ‫ل�ل�م��وظ�ف�ين يف �إدارة ك�ل�ي�ن�ت��ون وب �ق��ي يف ذلك‬ ‫املن�صب مدة تقارب الثالث �سنوات‪.‬‬ ‫�أ�س�س بانيتا و�أدار مع زوجته �سيلفيا معهد‬ ‫بانيتا لل�سيا�سة العامة ال��ذي ي�سعى �إىل زيادة‬ ‫�أع� ��داد ال��رج��ال وال�ن���س��اء ال�ع��ام�ل�ين يف القطاع‬ ‫العام‪.‬‬ ‫رغ� � ��م ق� �ل ��ة خ �ب�رت ��ه امل� �ب ��ا�� �ش ��رة يف جم ��ال‬ ‫اال��س�ت�خ�ب��ارات‪ ،‬ع�ين بانيتا يف ف�براي��ر‪� /‬شباط‬ ‫‪ 2009‬على ر�أ�س الـ «�سي �آي ايه» التي �أ�ضعفتها‬ ‫�سيا�سات �إدارة بو�ش و�إخفاقاتها العديدة‪� ،‬سواء‬ ‫كانت هجمات ‪� 11‬سبتمرب‪� /‬أيلول �أو ملف �أ�سلحة‬ ‫الدمار ال�شامل يف العراق‪.‬‬ ‫جنح بانيتا كمدير ل�سي اي ايه يف �إعادة الثبات �إىل الوكالة وال�سيما بعد مقتل �سبعة من عمالئها يف تفجري يف �أفغان�ستان يف دي�سمرب‪ /‬كانون الأول‬ ‫‪ ،2009‬حيث �أقر بارتكابها �أخطاء يف تقييم املعلومات املتعلقة بعميل مزدوج نفذ العملية االنتحارية‪،‬لكنه قاد الوكالة يف حلظة �إحرازها انت�صاراً من خالل‬ ‫مطاردة وت�صفية زعيم القاعدة �أ�سامة بن الدن يف مايو‪� /‬أيار الأخري‪ ،‬وهو دور �أ�شاد به الربملانيون الأمريكيون‪.‬‬ ‫�سيتوىل بانيتا �إدارة االن�سحاب الأمريكي من العراق الذي يفرت�ض �أن ينتهي يف �أواخر العام ‪ ،2011‬وكذلك احلرب يف �أفغان�ستان‪ ،‬حيث يبد�أ مئة �ألف‬ ‫جندي �أمريكي منت�شرين ان�سحابهم هذا ال�صيف و �سيدير بانيتا التدخل الأمريكي يف ليبيا الذي بد�أ يف مار�س‪� /‬آذار ‪.2011‬‬ ‫نظراً �إىل خربته يف ق�ضايا املوازنة نتيجة تر�ؤ�س جلنة املوازنة يف جمل�س النواب ثم املحكمة املالية الأمريكية‪� ،‬سيواجه الآن ملف موازنة الدفاع‬ ‫الأمريكية يف خ�ضم الأزمة املالية‬


‫اعداد‪ :‬حممد ب�سام ح�سني‬

‫الزواحف‬

‫ن�أخذكم يف كل �أ�سبوع يف رحلة عرب خمتلف القارات لنتعرف على �أجمل الزواحف التي تعي�ش‬ ‫فيها من خالل الكتاب املقدم من دار املنهل نا�شرون وموزعون �ضمن �سل�سلة حيوانات مده�شة‬

‫راب خْ ُ‬ ‫ْ‬ ‫وال ْل ُد‬ ‫ال ُغ ُ‬ ‫يف َي � ْو ٍم ِم� ْ�ن �أَ َّي ��ا ِم خْ َ‬ ‫ال��ري� ِ�ف‪ ،‬كا َن‬ ‫ال� ُغ��رابُ يَجْ َم ُع ال َق َّ�ش‪ِ ،‬ل َي ْب ِن َي ع َُّ�شاً‬ ‫َل � ُه َف � ْو َق ُغ�صْ ِن �� َ�ش��جَ � َر ٍة خالي ٍة ِم َن‬ ‫ْراق‪.‬‬ ‫الأَو ِ‬

‫جَ لَ�سَ ا ْل ُغرابُ حَ زيناً ِل َه ْد ِم َب ْي ِت ِه‪َ .‬خ َر َج خْ ُ‬ ‫ال ْل ُد ِم ْن جُ حْ ِر ِه‪،‬‬ ‫وَقا َل َل ُه‪ :‬يا �صَ ديقي‪ ،‬ا ْن َه�ضْ وَا ْب َد�أْ ِم ْن جَ ديد‪ْ ،‬‬ ‫لكن َت َذ َّك ْر َ�أ َّن‬ ‫م َّْن ال َي�سْ َت ِم ُع ِلل َّن�صيحَ ِة َي ْن َدمُ‪.‬‬

‫�سل�سلة حكايات الزرافة‬ ‫ثالثون حكاية من ت�أليف جلنة تطوير مهارات القراءة يف دار املنهل تخاطب الأطفال من عمر (‪� )10-5‬سنوات تهدف اىل اي�صال‬ ‫املعارف والقيم للأطفال ب�أ�سلوب ب�سيط على ل�سان احليوانات ويتبع كل ق�صة �أن�شطة خمتلفة تركز على تنمية معارف الطفل‬

‫َخ� َر َج خْ ُ‬ ‫ال ْل ُد ِم ْن جُ حْ ِر ِه‪َ ،‬ف َر َ�أى‬ ‫ا ْل ُغرابَ َفقا َل َل ُه‪� :‬أَ ْن�صَ حُ َك َ�أ ْن َت ْب ِن َي‬ ‫ع َُّ�ش َك يف مَكانٍ � َآخرَ‪َ ،‬فه ِذ ِه َّ‬ ‫ال�شجَ َر ُة‬ ‫جُ ذورُها َ�ضعي َف ٌة‪َ ،‬و َق ْد َت ْك ِ�سرُها ِريا ُح‬ ‫خْ َ‬ ‫ريف ا ْل َق ِو َّي ُة‪.‬‬ ‫ال ِ‬

‫مَْل َي � ْ�أ ُخ � ِذ ا ْل � ُغ��رابُ ِب َن�صيحَ ِة خْ ُ‬ ‫ال ْل ِد‪،‬‬ ‫َو�أَ ْك َم َل ِبنا َء ا ْلع ُِّ�ش‪َ .‬فجْ�أ ًة َهب َّْت ري ٌح َق ِو َّي ٌة‪.‬‬ ‫وَا ْق َتلَع َْت َّ‬ ‫راب‪.‬‬ ‫ال�شجَ َر َة‪َ ،‬و َه َدم َْت َبي َْت ا ْل ُغ ِ‬


‫عامل هندي يدفع ا�سطوانة من غاز الطهي خالل تفريغ الغاز الطبيعي‬ ‫امل�سال يف م�ستودع على م�شارف مدينة حيدر �أباد و�سط توقعات لعقد‬ ‫اجتماع طارئ يقرر فيه رفع الأ�سعار الوقود‪�(.‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫ال�سبت (‪ )25‬حزيران (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1633‬‬

‫كلفة اضرار تسونامي‬ ‫اليابان ‪ 150‬مليار يورو‬

‫النفط يتعافى من أدنى‬ ‫مستوى يف اربعة أشهر‬

‫طوكيو‪-‬ا ف ب‬ ‫�أ�سفر ت�سونامي ‪ 11‬اذار يف اليابان عن ا��ض��رار مبا�شرة بقيمة‬ ‫‪ 16900‬مليار ي��ن‪ ،‬نحو ‪ 147‬مليار ي��ورو من دون احت�ساب اختالل‬ ‫الن�شاط االقت�صادي وع��واق��ب ح��ادث فوكو�شيما ال �ن��ووي‪ ،‬على ما‬ ‫اعلنت احلكومة اليابانية �أم�س‪.‬‬ ‫وي�شمل ه��ذا املبلغ دم��ار امل�ن��ازل وال�شركات والبنى التحتية يف‬ ‫منطقة توهوكو (�شمال �شرق اليابان) التي دكها زلزال بقوة ‪ 9‬درجات‬ ‫اكت�سحها اثره ت�سونامي هائل ما ا�سفر عن مقتل وفقدان اكرث من‬ ‫‪ 23‬الف �شخ�ص‪.‬‬ ‫وي�شكل ه��ذا ال��رق��م االج�م��ايل ح��واىل ‪ 3.5‬يف املئة م��ن اجمايل‬ ‫الناجت الداخلي ويتجاوز بكثري كلفة ا�ضرار زلزال كوبي عام ‪1995‬‬ ‫الذي كان ادى اىل مقتل ‪� 6400‬شخ�ص وبلغت كلفته ‪ 9600‬مليار ين‪.‬‬ ‫ودمرت كارثة ‪ 11‬اذار منازل ومكاتب ومراكز جتارية ومن�ش�آت‬ ‫�صناعية بقيمة ‪ 10400‬مليار ين‪ ،‬وطرقات وارا���ض زراعية ومرافئ‬ ‫وم��راك��ب �صيد بقيمة ‪ 5200‬م�ل�ي��ار‪ ،‬وم���ص��ارف م�ي��اه وان��اب�ي��ب غاز‬ ‫وخطوط كهرباء و�شبكات ات�صاالت بقيمة ‪ 1300‬مليار ين‪.‬‬ ‫اىل جانب هذه اال�ضرار املبا�شرة احلقت الكارثة ا�ضرارا فادحة‬ ‫بالن�شاط االقت�صادي ال يف املحافظات االك�ثر ت�ضررا اي مياغي‬ ‫وايواتي وفوكو�شيما فح�سب بل يف جممل انحاء البالد كذلك‪.‬‬ ‫وادى الت�سونامي اىل حادث نووي خطري يف حمطة فوكو�شيما‬ ‫للطاقة النووية (‪ 220‬كلم �شمال �شرق طوكيو)‪.‬‬ ‫وانبعثت كميات كبرية من اال�شعاعات يف اجلو والرتبة والبحر‬ ‫ما اجرب اكرث من ‪ 85‬الف مواطن من �سكان ال�سواحل على املغادرة‬ ‫وادى اىل افال�س الكثري من املزارعني و�صيادي ال�سمك يف املنطقة‪.‬‬ ‫كما تراجع انتاج الكهرباء اىل حد كبري نتيجة توقف عمل حواىل‬ ‫‪ 15‬مفاعال نوويا يف توهوكو ب�سبب الزلزال وتعليق عمل غريها يف‬ ‫انحاء االرخبيل كاجراء احرتازي‪.‬‬ ‫بالتايل �ست�ضطر �شركات منطقة طوكيو وال�شمال ال�شرقي اىل‬ ‫تخفي�ض ا�ستهالكها للكهرباء �صيفا بن�سبة ‪ 15‬يف املئة عمال باوامر‬ ‫ال�سلطات لتجنب قطع الكهرباء‪.‬‬ ‫كما تراجع بالتايل االنتاج ال�صناعي وال �سيما يف قطاع ال�سيارات‬ ‫ب�سبب نق�ص يف ال�ق�ط��ع جن��م ع��ن اال� �ض��رار ال�لاح�ق��ة بامل�صانع يف‬ ‫توهوكو‪.‬‬

‫رئيس وزراء الصني‪:‬‬ ‫األسعار تحت السيطرة‬

‫ع �ي��ار ‪24‬‬ ‫ع �ي��ار ‪21‬‬ ‫ع �ي��ار ‪18‬‬ ‫ع �ي��ار ‪14‬‬

‫ب������رن������ت‪:‬‬ ‫ال�����ذه�����ب‪:‬‬ ‫ال����ف����ض����ة‪:‬‬

‫‪106.500‬‬ ‫‪1521.300‬‬ ‫‪34.965‬‬

‫دوالر‬ ‫دوالر لألونصة‬ ‫دوالر لألونصة‬

‫العمالت مقابل الدينار‬ ‫الدوالر‪0.706 :‬‬

‫الين‪0.0087 :‬‬

‫اليورو‪1.0076 :‬‬

‫االسترليني‪1.131 :‬‬

‫ريال سعودي‪0.188 :‬‬

‫دينار كويتي‪2.570 :‬‬

‫درهم اماراتي‪0.192 :‬‬

‫جنيه مصري‪0.117 :‬‬

‫ارتفاع معنويات قطاع‬ ‫األعمال يف املانيا‬

‫بئر للنفط يف �أمريكا (ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫توقفت موجة بيع عقود النفط �أم����س اجلمعة‬ ‫مع تبدد �أثر الإعالن املفاجيء اخلا�ص بال�سحب من‬ ‫خمزونات الطواريء‪.‬‬ ‫وارتفع �سعر مزيج برنت خام القيا�س الأوروبي‬ ‫‪� 24‬سنتا �إىل ‪ 107.50‬دوالر يف حني انتع�ش �سعر اخلام‬ ‫الأمريكي ‪� 87‬سنتا �إىل ‪ 91.89‬دوالر للربميل‪.‬‬ ‫وانخف�ض مزيج برنت بنحو �ستة يف املئة �أم�س‬ ‫الأول بعد �أن �أعلنت وكالة الطاقة الدولية �سحب‬ ‫‪ 60‬م�ل�ي��ون ب��رم�ي��ل ع�ل��ى م��دى ‪ 30‬ي��وم��ا ق��ادم��ة من‬ ‫احتياطيات الطواريء التي حتتفظ بها احلكومات‪.‬‬ ‫ومن �ش�أن هذا ال�سحب من خمزونات الطواريء‬ ‫ الثالث من نوعه منذ ت�أ�سي�س وكالة الطاقة الدولية‬‫قبل ‪ 37‬عاما‪� -‬أن يزيد املعرو�ض العاملي بنحو ‪ 2.5‬يف‬ ‫املئة خالل ال�شهر املقبل‪.‬‬ ‫ودف � ��ع ال� �ق ��رار ب �ن��ك ج �ي��ه ب ��ي م ��ورج ��ان وبنك‬

‫ج��ول��دم��ان �ساك�س ال��رائ��دي��ن يف �أ� �س��واق ال�سلع ايل‬ ‫خف�ض توقعاتهما لأ�سعار النفط‪.‬‬ ‫و�أدى ذلك �إىل تعايف ا�سعار العقود االجلة خلام‬ ‫ال�ق�ي��ا���س االوروب� ��ي م��زي��ج ب��رن��ت م��ن �أدن ��ى م�ستوى‬ ‫لها يف �أرب�ع��ة �أ�شهر يف التعامالت اال�سيوية‪ ،‬بينما‬ ‫يعكف املتعاملني على تقدير حجم االم��دادات التي‬ ‫�ست�صل اىل اال�سواق بعد قرار وكالة الطاقة الدولية‬ ‫ا�ستخدام احتياطيات الطواريء‪.‬‬ ‫و� �ص �ع��د � �س �ع��ر خ� ��ام ال �ق �ي��ا���س االوروب � � ��ي مزيج‬ ‫برنت للعقود ت�سليم اب ‪ 1.27‬دوالر �أو ‪ 1.18‬يف املئة‬ ‫ايل ‪ 108.53‬دوالر للربميل‪ ،‬يف ح�ين ارت�ف��ع اخلام‬ ‫االمريكي اخلفيف ‪ 1.17‬دوالر �أو ‪ 1.29‬يف املئة ايل‬ ‫‪ 92.19‬دوالر‪.‬‬ ‫وج��اء ق��رار ا�ستخدام خمزونات ال�ط��واريء بعد‬ ‫ارب�ع��ة ا�شهر م��ن تعطل ال���ص��ادرات الليبية مفاج�أة‬ ‫ل�لا��س��واق و�أب ��رز القلق احل��اد ب�ين ال��دول امل�ستهلكة‬ ‫االع���ض��اء يف وك��ال��ة ال�ط��اق��ة ال��دول�ي��ة ب�شان ال�ضرر‬ ‫ال��ذي ت�شكله تكاليف الطاقة املرتفعة على انتعا�ش‬

‫اقت�صادي ه�ش‪.‬‬ ‫وكانت ال��دول اال�سيوية حتركت �أم�س لل�سحب‬ ‫م��ن خمزوناتها النفطية ال�ط��ارئ��ة يف اط��ار تن�سيق‬ ‫عاملي ن��ادر ب�ين ال��دول امل�ستهلكة ملنع �أ�سعار النفط‬ ‫املرتفعة من اعاقة االنتعا�ش العاملي املتعرث‪.‬‬ ‫وت�شري اخلطة التي قادتها وا�شنطن وانتقدتها‬ ‫�صناعة ال�ن�ف��ط اىل حت��ول ك�ب�ير م��ن ج��ان��ب الدول‬ ‫ال�صناعية �صوب التدخل يف �أ��س��واق ال�سلع الأولية‬ ‫ك�أداة لل�سيا�سات االقت�صادية‪.‬‬ ‫وقال وزير االقت�صاد الياباين كاورو يو�سانو �إن‬ ‫اخلطوة مبثابة حتذير للتجار الذين ي�ستخدمون‬ ‫امل�ضاربة لكن وزير النفط الهندي �س‪.‬جايبال ريدي‬ ‫�شكك يف جدوى هذا التحرك‪.‬‬ ‫وق ��ال "حتى ل��و ك��ان��ت ه�ن��اك زي ��ادة طفيفة يف‬ ‫االن�ت��اج (االم � ��دادات) ل��ن جنني ث�م��ار ه��ذه اخلطوة‬ ‫ب�سبب اط�لاق العنان للم�ضاربة يف الأ��س��واق املالية‬ ‫يف العامل‪ ...‬ال نعرف ان كان (تراجع �أ�سعار النفط)‬ ‫اجتاها م�ستقرا"‪.‬‬

‫قطاع الصناعة املتعثر يف العراق يلتمس املساعدة‬ ‫بغداد‪-‬رويرتز‬ ‫يقول فا�ضل العبودي وهو يقف بجوار �آالت م�صنع‬ ‫الب�سكويت واحللويات ال��ذي ميلكه ب�شرق بغداد وقد‬ ‫غطاها الرتاب �إن �أ�صحاب امل�شاريع ال�صناعية ال�صغرية‬ ‫بالعراق ي�شعرون ب�أنه مت التخلي عنهم‪.‬‬ ‫وع �ل��ى ال��رغ��م م��ن �إع�ل��ان احل �ك��وم��ة ع��ن خطط‬ ‫طموحة لتو�سيع قطاع النفط العراقي مبا فيه من‬ ‫احتياطيات �ضخمة ال يرى رجال الأعمال العراقيني‬ ‫م�ث��ل ه ��ذا ال��دع��م ل�ل���ص�ن��اع��ات ال���ص�غ�يرة واملتو�سطة‬ ‫املتعرثة التي تواجه �صعوبات كبرية‪.‬‬ ‫وت���ض��ررت �أع�م��ال ه ��ؤالء ب�سبب �سنوات الفو�ضى‬ ‫واحلرب واالفتقار للدعم احلكومي وعدم القدرة على‬ ‫املناف�سة يف مواجهة �سيل من ال�سلع امل�ستوردة الرخي�صة‬ ‫مما دفع الآالف من العاملني بقطاع ال�صناعة يف العراق‬ ‫اىل بيع او �إغالق م�صانعهم او حتويلها اىل خمازن‪.‬‬ ‫وجتتمع عوامل ع��دة مثل نق�ص الكهرباء واملياه‬ ‫واملخاوف الأمنية يف البالد التي التزال حوادث �إطالق‬ ‫الر�صا�ص والتفجريات تتكرر فيها ب�شكل يومي ف�ضال‬ ‫عن التعريفات اجلمركية املرتفعة لتزيد الو�ضع تعقيدا‬ ‫لأ�صحاب ال�صناعات ال�صغرية واملتو�سطة الذين كانت‬ ‫م�صانعهم تنتج كل �شيء من الأغذية اىل املن�سوجات‬ ‫واملعادن والبال�ستيك‪.‬‬ ‫وذه�ب��ت �أح�ل�ام العبودي يف �إع��ادة ت��زوي��د م�صنعه‬ ‫باملعدات ادراج ال��ري��اح وه��و يائ�س من ا�ستئناف عمله‬ ‫وا�ستعادة ح�صة من ال�سوق العراقي الذي تغرقه الآن‬ ‫الواردات الأجنبية‪.‬‬ ‫وق��ال ل �ـ(روي�ترز)‪« :‬يف وق��ت من الأوق��ات مل تكن‬ ‫املنتجات الأجنبية ت�ضاهي منتجاتنا من حيث ال�سعر‪.‬‬ ‫الآن �أ�صبح العك�س �صحيحا»‪.‬‬ ‫يف �شرق بغداد توقفت مئات امل�صانع ال�صغرية عن‬ ‫العمل‪ .‬وعلق الكثري منها الفتة «للبيع»‪.‬‬ ‫ويعتقد ال�ع�ب��ودي �أن��ه �سيحتاج اىل مليون دينار‬ ‫ع��راق��ي‪ ،‬نحو ‪ 855‬دوالرا على الأق ��ل ل���ش��راء الديزل‬ ‫ال��ذي يحتاجه لت�شغيل �آالت م�صنعه وتعيني عماله‬ ‫من جديد‪ .‬لكن حتى اذا حدث هذا ف�إنه ال يعتقد �أنه‬ ‫ي�ستطيع م�ضاهاة �أ�سعار ال�سلع امل�ستوردة دون �أن يتكبد‬ ‫خ�سائر‪.‬‬ ‫وق��ال العبودي «احلكومة تطلب منا املناف�سة مع‬ ‫ال�سلع امل�ستوردة لكنها ال تدعمنا بالقرو�ض وال حتمي‬ ‫منتجاتنا بالقوانني‪ .‬ما يحدث الآن هو �أن ال�سوق غارق‬

‫دينار‬

‫الحالي السابق‬ ‫‪32.18 35.78‬‬ ‫‪28.16 30.43‬‬ ‫‪24.13 26.08‬‬ ‫‪18.77 20.29‬‬

‫نفط ومعادن‬

‫�سنغافورة‪-‬رويرتز‬

‫لندن‪-‬بكني‪-‬رويرتز‬ ‫�أدىل رئي�س الوزراء ال�صيني ون جيا باو باكرث ت�صريحاته تفا�ؤال‬ ‫هذا العام عن مكافحة بكني للت�ضخم قائال �إنه يتوقع �أن ترتاجع‬ ‫�ضغوط اال��س�ع��ار ب��اط��راد حتى م��ع �إب�ق��اء ال�ب�لاد على معدل النمو‬ ‫االقت�صادي املرتفع‪.‬‬ ‫وقال يف مقال ر�أي ن�شرته �صحيفة فاينان�شال تاميز �إنه «على ثقة‬ ‫من �أن الأ�سعار �ستكون حتت ال�سيطرة متاما هذا العام» و�أن ال�صني‬ ‫«قادرة متاما على احلفاظ على منو اقت�صادي مطرد و�سريع»‪.‬‬ ‫وج��اءت ت�صريحات ون مع بدئه زي��ارة لأوروب��ا املثقلة بالديون‬ ‫وتعترب ردا يف وقته ال�صحيح على خماوف امل�ستثمرين من �أن ال�صني‬ ‫يف �إطار �سعيها للحد من املت�ضخم الذي اقرتب من �أعلى م�ستوياته‬ ‫يف ثالث �سنوات قد تبالغ يف ت�شديد ال�سيا�سة النقدية على ح�ساب‬ ‫النمو االقت�صادي‪.‬‬

‫الذهب محلي ًا‬

‫عمال يف العراق (ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫بال�سلع امل�ستوردة»‪.‬‬ ‫وه �ن��اك ن�ح��و ‪ 40‬ال��ف م���ش��روع �صغري ومتو�سط‬ ‫للقطاع اخلا�ص يف �أنحاء البالد لكن ‪ 70‬يف املئة منها‬ ‫توقفت حتى قبل الغزو الذي قادته الواليات املتحدة‬ ‫عام ‪ 2003‬و�أدى اىل �سنوات من اال�ضطرابات و�أعمال‬ ‫العنف الطائفية التي عطلت الن�شاط االقت�صادي‪.‬‬ ‫وي�ق��ول م�س�ؤول �إن ثماين �شركات اجنبية منها‬ ‫�شركات فرن�سية ويابانية ا�ستثمرت يف قطاعات متنوعة‬ ‫حتت قيادة وزارة ال�صناعة واملعادن العراقية‪.‬‬ ‫ويف اوائ��ل عام ‪ 2010‬منحت وزارة ال�صناعة عقدا‬ ‫ل�شركة الف ��ارج الفرن�سية قيمته ‪ 200‬مليون دوالر‬ ‫لإع��ادة ت�شغيل م�صنع �أ�سمنت ك��رب�لاء يف ح�ين فازت‬

‫ماروبيني كورب وكاوا�ساكي لل�صناعات الثقيلة وهما‬ ‫يابانيتان بعقد ع��ام ‪ 2009‬م��ن �أج��ل م�صنع ا�سمنت‬ ‫كبي�سة يف حمافظة الأنبار‪.‬‬ ‫ونهبت الكثري من م�صانع العراق البالغ عددها‬ ‫‪ 240‬يف �أع�ق��اب ال�غ��زو االم��ري�ك��ي‪ .‬وبع�ضها عفا عليه‬ ‫ال��زم��ن او يقع يف مناطق م��ازال��ت خا�ضعة ل�سيطرة‬ ‫املقاتلني الإ�سالميني‪.‬‬ ‫وال �ق �ط��اع��ات امل �ت��اح��ة ل�لا��س�ت�ث�م��ار ت �ت��راوح من‬ ‫الإن�شاءات والهند�سة والبرتوكيماويات والأ�سمدة �إىل‬ ‫الأغذية والأدوية واملن�سوجات‪.‬‬ ‫وك ��ان ال�ع��ام�ل��ون بال�صناعة يف ال�ق�ط��اع اخلا�ص‬ ‫ي ��أم �ل��ون �أن يح�سن ��س�ق��وط ال��رئ�ي����س � �ص��دام ح�سني‬

‫او�ضاعهم لكنهم �أ�صيبوا بخيبة امل‪.‬‬ ‫وزاد معدل �إ�صابة ال�صناعات بال�شلل يف عهد ما‬ ‫بعد �صدام اىل ‪ 90‬يف املئة اما امل�صانع املتبقية فتعمل‬ ‫بطاقة منخف�ضة ت�صل يف بع�ض الأحيان اىل ع�شرة يف‬ ‫املئة‪.‬‬ ‫وق��ال ها�شم الأطرقجي رئي�س احت��اد ال�صناعات‬ ‫العراقية لرويرتز �إن العراق كانت لديه �آالت متقدمة‬ ‫باملقارنة بجريانه وكان يغطي الطلب املحلي‪.‬‬ ‫لكن العقوبات االقت�صادية يف عهد ��ص��دام التي‬ ‫�أعقبتها ثماين �سنوات م��ن ال���ص��راع و�أع �م��ال العنف‬ ‫الطائفي بالتزامن مع توجيه امل��وارد للجي�ش حرمت‬ ‫ق �ط��اع ال �� �ص �ن��اع��ة اخل ��ا� ��ص ب ��ال �ع ��راق م ��ن اي ميزة‬ ‫تناف�سية‪.‬‬ ‫وي�شكو الأطرقجي والعبودي من �أن احلكومة مل‬ ‫تتنب �سيا�سة وا�ضحة لتغيري التعريفات والر�سوم على‬ ‫املنتجات امل�ستوردة والتي كانت مطبقة يف عهد حكومة‬ ‫�صدام حلماية ال�صناعة املحلية‪.‬‬ ‫لكن هناك بع�ض امل�ؤ�شرات على �أن الربملان ين�صت‬ ‫اىل �شكاوى رجال الأعمال العراقيني‪.‬‬ ‫وق ��ال رئ�ي����س ال�ب�رمل��ان ا��س��ام��ة النجيفي ال�شهر‬ ‫املا�ضي �إن املجل�س املكون من ‪ 325‬مقعدا �سيعمل على‬ ‫و�ضع قوانني تتعامل ب�صرامة مع املنتجات امل�ستوردة‬ ‫ذات النوعية ال��ردي�ئ��ة ال�ت��ي ت��أت��ي م��ن م���ص��ادر حمل‬ ‫�شك‪.‬‬ ‫و�شبه النجيفي ال�سوق ال�ع��راق��ي مبقلب قمامة‬ ‫لهذه املنتجات‪.‬‬ ‫يف عام ‪� 2010‬أقرت احلكومة العراقية �أربعة قوانني‬ ‫لتطبيق تعريفات على ال� ��واردات وح�م��اي��ة املنتجات‬ ‫املحلية وامل�ستهلكني وقوانني ملكافحة االحتكار‪.‬‬ ‫لكن لي�س يف ه��ذا ع��زاء كبري لرعد قا�سم الذي‬ ‫يعمل يف �صناعة الآالت وال��ذي يقول �إن القوانني مل‬ ‫يكن لها ت�أثري يذكر على تن�شيط ال�صناعة املحلية‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف «الدول املجاورة ت�شرتي �آالتنا وت�ستعملها‬ ‫ثم تر�سل لنا منتجاتها»‪.‬‬ ‫وق��ال العبودي �إن ه��و و�أ��ص�ح��اب م�صانع �آخرين‬ ‫يفكرون يف مقا�ضاة احلكومتني الأمريكية والعراقية‬ ‫ام��ام املحاكم ال��دول�ي��ة ع��ن الأ� �ض��رار واخل�سائر التي‬ ‫تكبدوها يف الأع��وام الثماين منذ الغزو ال��ذي قادته‬ ‫الواليات املتحدة ولعدم �إمدادهم ب�أي نوع من الدعم‬ ‫الآن‪ .‬وهم يعتزمون املطالبة بتعوي�ض ال يقل عن �ستة‬ ‫مليارات دوالر‪.‬‬

‫برلني‪-‬رويرتز‬ ‫ارتفعت معنويات ال�شركات االملانية‬ ‫للمرة الأوىل يف �أرب�ع��ة �أ�شهر يف حزيران‬ ‫ل�ت�خ��ال��ف ت��وق �ع��ات ب��ال�تراج��ع وت�ظ�ه��ر ان‬ ‫االقت�صاد ال يزال ي�شهد منوا قويا مقارنة‬ ‫بنظرائه الأوروبيني‪.‬‬ ‫وق ��ال معهد اي�ف��و ل�ل�أب �ح��اث ومقره‬ ‫ميونيخ ان م��ؤ��ش��ره مل�ن��اخ الأع �م��ال الذي‬ ‫يقوم على م�سح �شهري لنحو ‪� 7000‬شركة‬ ‫ارت�ف��ع اىل ‪ 114.5‬يف ح��زي��ران م��ن ‪114.2‬‬ ‫يف ايار ومقارنة مع توقعات برتاجعه اىل‬ ‫‪.113.5‬‬ ‫ومل يتوقع �أي حملل من ‪ 37‬ا�ستطلعت‬ ‫(رويرتز) اراءهم اال�سبوع املا�ضي ارتفاعا‬ ‫يف م�ؤ�شر ايفو‪.‬‬ ‫وق��ال هانز فرينر �سني رئي�س معهد‬ ‫ايفو يف بيان «بالرغم من �أن التوقعات �أقل‬ ‫تفا�ؤال نوعا ما ال تزال ال�شركات يف حالة‬ ‫ث�ق��ة‪ ...‬االقت�صاد االمل��اين ي�شهد انتعا�شا‬ ‫قويا»‪.‬‬

‫سناتور أمريكي يعرض‬ ‫مساعدة لتصديق‬ ‫اتفاقيات تجارة حرة‬

‫وا�شنطن‪-‬رويرتز‬ ‫ق ��ال ال���س�ن��ات��ور اجل �م �ه��وري ميت�ش‬ ‫م �ك��ون �ي��ل ال� ��ذي ي���س�ع��ى اىل دف ��ع ثالث‬ ‫ات �ف��اق �ي��ات م ��ؤج �ل��ة ل�ل�ت�ج��ارة احل ��رة �إنه‬ ‫على ا�ستعداد مل�ساعدة البيت الأبي�ض يف‬ ‫جتديد برنامج الع��ادة تدريب موظفني‬ ‫تركوا وظائفهم‪.‬‬ ‫وق� ��ال امل �ت �ح��دث ب��ا� �س��م م �ك��ون �ي��ل يف‬ ‫ر��س��ال��ة ال�ك�ترون�ي��ة "نظرا لأه�م�ي��ة هذه‬ ‫االتفاقياتبالن�سبة القت�صادنا ولالنتعا�ش‬ ‫االقت�صادي ف��ان ال�سناتور مكونيل على‬ ‫ا�ستعداد للم�ساعدة يف املوافقة هذا العام‬ ‫على م�شروع ق��ان��ون منا�سب للم�ساعدة‬ ‫يف تنظيم التجارة ي�شمل �إع��ادة تفوي�ض‬ ‫�سلطة الرتويج التجاري"‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف املتحدث �أن مكونيل يريد‬ ‫�أن ي���ص��وت ال�ك��وجن��ر���س ع�ل��ى اتفاقيات‬ ‫التجارة �أوال‪.‬‬ ‫ومي� �ن ��ح ق� ��ان� ��ون � �س �ل �ط��ة ال�ت�روي ��ج‬ ‫التجاري الرئي�س الأمريكي باراك �أوباما‬ ‫�سلطة التفاو�ض على اتفاقيات التجارة‬ ‫واح��ال �ت �ه��ا اىل ال �ك��وجن��ر���س للموافقة‬ ‫عليها �أو رف�ضها دون �أي تعديالت‪ .‬وكان‬ ‫معظم ر�ؤ�ساء الواليات املتحدة يف الفرتة‬ ‫الأخ�ي�رة يتمتعون ب�ه��ذه ال�سلطة لكنها‬ ‫انتهت يف ‪ 2007‬ومل يطلب �أوباما ر�سميا‬ ‫جتديدها‪.‬‬ ‫جاء عر�ض مكونيل بعد ا�سابيع من‬ ‫املفاو�ضات غري املثمرة بني البيت الأبي�ض‬ ‫وال �ك��وجن��ر���س ح ��ول ب��رن��ام��ج امل�ساعدة‬ ‫يف تنظيم ال �ت �ج��ارة ال ��ذي يعيد تدريب‬ ‫موظفني فقدوا عملهم ب�سبب املناف�سة �أو‬ ‫انتقال �شركاتهم للخارج‪.‬‬ ‫وكان البيت الأبي�ض قد طلب املوافقة‬ ‫ع�ل��ى جت��دي��د ات �ف��اق امل���س��اع��دة يف تنظيم‬ ‫ال�ت�ج��ارة قبل ان يحيل ث�لاث اتفاقيات‬ ‫للتجارة احلرة مع كوريا اجلنوبية وبنما‬ ‫وكولومبيا للكوجنر�س للت�صديق عليها‪.‬‬ ‫وكانت االتفاقيات قد وقعت يف عهد‬ ‫الرئي�س ال�سابق جورج بو�ش اال ان اوباما‬ ‫ادخل تعديالت عليها ل�ضمان ح�شد املزيد‬ ‫من امل�ساندة من جانب الدميقراطيني‪.‬‬


‫‪8‬‬

‫�ش�ؤون فل�سطينية‬

‫ال�سبت (‪ )25‬حزيران (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1633‬‬

‫السلطة تهاجم "حماس" وتصفها‬ ‫بـ"أداة بيد إيران"‬ ‫ال�ضفة الغربية‪-‬ال�سبيل‬ ‫�ص ّعدت و�سائل الإع�لام الر�سمية التابعة لل�سلطة الفل�سطينية‬ ‫�ضد حركة املقاومة الإ�سالمية "حما�س"‪ ،‬يف الوقت ال��ذي تعثرّ ت‬ ‫فيه حوارات امل�صاحلة الفل�سطينية وكان ي�أمل الفل�سطينيون �أن تنهي‬ ‫�أربع �سنوات من االنق�سام والرتا�شق الإعالمي‪.‬‬ ‫فقد ن�شرت وكالة الأنباء الر�سمية التابعة لل�سلطة "وفا" اً‬ ‫مقال‬ ‫ملحررها ال�سيا�سي حتت عنوان "ملن يريد �أن يعرف احلقيقة وبال‬ ‫مواربة" و�صف فيه حركة "حما�س" ب�أنها "�أداة بيد �إيران"‪ ،‬وهو‬ ‫اتهام حتدّث عنه رئي�س ال�سلطة الفل�سطينية حممود عبا�س جمددًا‬ ‫يف املقابلة التلفزيونية الأخ�ي�رة مع قناة لبنانية وبعد تعثرّ حوار‬ ‫امل�صاحلة ب�ش�أن ت�شكيل احلكومة املقبلة‪.‬‬ ‫وجاء يف مقال "وفا"‪ ،‬الذي ُن�شر �ضمن الأخبار الرئي�سة ملوقع‬ ‫الوكالة الإلكرتوين‪ ،‬و�أُبرز طوال يومي اخلمي�س واجلمعة املا�ضيني‪،‬‬ ‫"�إن �إيران هي التي �أمرت حما�س بالتوقيع على امل�صاحلة كي ت�أخذ‬ ‫الثمن‪ ،‬لكن م�صر �أعلنت مت�سكها بالأمن القومي العربي ورف�ضت‬ ‫ت�ه��دي��دات �إي ��ران للخليج و�أج �ل��ت �إىل �إ��ش�ع��ار �آخ��ر �إق��ام��ة العالقات‬ ‫الدبلوما�سية‪ .‬ف�ع��ادت �إي ��ران و�أ� �ص��درت الأوام� ��ر حلما�س بتعطيل‬ ‫امل�صاحلة بكل امل�بررات وب��أي حجج؛ لأن خمططها ف�شل و�أوهامها‬ ‫�سقطت‪ .‬وب�ه��ذا تثبت حما�س �أن�ه��ا لي�ست �أك�ث�ر م��ن جم��رد �أداة يف‬ ‫الأجندة الإقليمية"‪ ،‬على حد تعبريه‪.‬‬ ‫ي�شار �إىل �أن حركة "فتح" طلبت ر�سم ًيا من حركة "حما�س"‬ ‫�إرجاء اللقاء الذي كان مقر ًرا بني رئي�س ال�سلطة (رئي�س حركة فتح)‬ ‫حممود عبا�س ورئي�س املكتب ال�سيا�سي حلركة "حما�س" خالد م�شعل‬ ‫يف القاهرة يوم الثالثاء املا�ضي‪.‬‬

‫تركيا تنفي عقد لقاء بني أوغلو‬ ‫ووزير الجيش اإلسرائيلي‬ ‫�إ�سطنبول ‪ -‬قد�س بر�س‬ ‫نفت وزارة اخلارجية الرتكية ر�سم ًيا الأنباء‪ ،‬التي ن�شرتها و�سائل‬ ‫الإعالم العربية‪ ،‬ب�ش�أن عقد لقاء قريب بني وزير اخلارجية الرتكي‬ ‫�أحمد داوود �أوغلو ووزير احلرب الإ�سرائيلي �إيهود باراك‪ ،‬وذلك يف‬ ‫الوقت ال��ذي ت�شهد فيه العالقات بني اجلانبني توت ًرا على خلفية‬ ‫االع�ت��داء على "�أ�سطول احلرية" الأول ومقتل ت�سعة مت�ضامنني‬ ‫�أتراك‪.‬‬ ‫وقالت اخلارجية الرتكية �إن ما ن�شرته ال�صحافة الإ�سرائيلية‬ ‫حول عقد لقاء يف باري�س خالل الأيام املقبلة بني �أوغلو وباراك غري‬ ‫�صحيحة‪ ،‬وذكرت �أن هذه الأنباء " ُن�شرت ب�صورة مق�صودة"‪.‬‬ ‫و�أ�شارت �إىل �أنه "مل يتم التخطيط ملثل هذا اللقاء بني �أوغلو‬ ‫وب��اراك يف �أي وقت من الأوقات"‪ ،‬ونفت �صحة الأنباء املذكورة نف ًيا‬ ‫قاط ًعا‪.‬‬ ‫وي���ش��ار �إىل �أن احل�ك��وم��ة ال�ترك�ي��ة �أك ��دت م� ��راراً ع�ل��ى مت�سكها‬ ‫ب�شروطها لتجاوز الأزم ��ة املتعلقة ب��االع�ت��ذار والتعوي�ض‪ ،‬يف حني‬ ‫رف���ض��ت ت��ل �أب �ي��ب االع �ت��ذار ر��س�م�ي�اً ع��ن مقتل ال�ضحايا الأت� ��راك‪،‬‬ ‫واق�ترح��ت �صيغة حل��ل دبلوما�سي تعرب م��ن خالله ع��ن "�أ�سفها"‬ ‫ب�ش�أن �أحداث الهجوم على قافلة "�أ�سطول احلرية" الدولية بد ًال من‬ ‫االعتذار الر�سمي بخ�صو�ص ذلك‪.‬‬ ‫وكانت وزارة اخلارجية الإ�سرائيلية قد �أك��دت �صحة ما ن�شرته‬ ‫�صحيفة "ه�آرت�س" العربية ي��وم الثالثاء املا�ضي‪ ،‬ب�ش�أن ات�صاالت‬ ‫�سرية ثنائية بني �أنقرة وتل �أبيب جتري منذ عدة �أ�سابيع‪ ،‬يف م�سعى‬ ‫لتح�سني العالقات بني اجلانبني و�إنهاء حالة التوتر التي تعرتيها‪.‬‬

‫فصول رياض أطفال يف "تل أبيب"‬ ‫تقتصر على اإلسرائيليني‬ ‫النا�صرة ‪ -‬قد�س بر�س‬ ‫قررت رو�ضة يف �أحد �أحياء "تل �أبيب" تخ�صي�ص ف�صول درا�سية‬ ‫تقت�صر على �أطفال الإ�سرائيليني‪ ،‬بدعوى املحافظة على "جودة"‬ ‫التعليم املقدم لهم‪ ،‬ومنع تعري�ضهم للإ�صابة بعدوى الأمرا�ض‪.‬‬ ‫وذكرت �شبكة "واي نت نيوز" الإ�سرائيلية �أن ال�سلطات يف املدينة‬ ‫�سمحت ه��ذا ال�ع��ام بتخ�صي�ص ف�صول درا�سية داخ��ل دور الرو�ضة‪،‬‬ ‫تقت�صر على �أطفال الإ�سرائيليني‪ ،‬بهدف منع �أطفال العمال غري‬ ‫الإ�سرائيليني الذين يقطنون يف املنطقة من الدرا�سة فيها‪.‬‬ ‫و�أ� �ش ��ار امل��وق��ع الإخ� �ب ��اري يف ت�ق��ري��ر ن���ش��ره �إىل �أن ��س�ك��ان حي‬ ‫(هاتيكفا) جنوب تل �أبيب رحبوا بالقرار‪ ،‬معتربين �أنه ميثل انت�صاراً‬ ‫لهم‪ ،‬بعد �أن حاولوا خالل ال�سنوات املا�ضية ال�ضغط على ما يعرف‬ ‫مبجل�س املدينة بغر�ض ال�سماح لهم بف�صل �أطفالهم عن �أقرانهم من‬ ‫غري الإ�سرائيليني يف مرحلة الرو�ضة‪ ،‬بدعوى �أن اخللط بني الفئتني‬ ‫يقلل من امل�ستوى التعليمي الذي يتلقاه �أبنا�ؤهم‪ ،‬ف� ً‬ ‫ضال عن �أن ذلك‬ ‫يعر�ضهم ملخاطر الإ�صابة بالأمرا�ض‪ ،‬بح�سب زعمهم‪.‬‬

‫االحتالل يعتقل ويجرح العشرات يف سلوان و«النبي صالح»‬ ‫القد�س املحتلة ‪ -‬قد�س بر�س‬ ‫حا�صرت ق��وات االح�ت�لال الإ�سرائيلي‪ ،‬حي‬ ‫��س�ل��وان يف ال�ق��د���س امل�ح�ت�ل��ة‪ ،‬م��ن خ�ل�ال دوري ��ات‬ ‫ع�سكرية راجلة وحممولة على املدخل الرئي�سي‬ ‫ل�ل�ب�ل��دة م��ن ج�ه��ة ح��ي وادي ح �ل��وة‪ ،‬ف���ض�لا عن‬ ‫ت�سيري دوري��ات ون�شر �آل�ي��ات وج�ن��ود يف ال�شوارع‬ ‫الرئي�سية وحماور الطرقات‪.‬‬ ‫وذكر �شهود عيان ب�أن �أجهزة �أمن االحتالل‬ ‫��ش�ن��ت ح �م�ل�ات ده ��م وا� �س �ع��ة‪ ،‬اع �ت �ق �ل��ت خاللها‬ ‫عددا من الن�شطاء الفل�سطينيني الذين ت�صدوا‬ ‫مل�ح��اوالت امل�ستوطنني العبث يف �أح�ي��اء القد�س‪،‬‬ ‫وع � ��رف م ��ن ب�ي�ن امل�ع�ت�ق�ل�ين � �ش��اب��ان م ��ن عائلة‬ ‫�شحادة‪.‬‬ ‫وك��ان��ت م��واج�ه��ات عنيفة ان��دل�ع��ت اخلمي�س‬ ‫بعد اعتقال عنا�صر من وحدات امل�ستعربني بقوات‬ ‫االحتالل للفتى و�سيم بدر (‪16‬عاما) من حي بئر‬ ‫�أيوب من مكان عمله‪.‬‬ ‫وك� ��ان ��س�ب��ق ذل ��ك اق �ت �ح��ام ق ��وة م �ع��ززة من‬ ‫ج�ن��ود االح �ت�لال ل���س�ل��وان‪ ،‬وحت��دي��دا �أح �ي��اء بئر‬ ‫�أي��وب‪ ،‬وحميط خيمة االعت�صام بحي الب�ستان‪،‬‬ ‫ت�سببت مبواجهات عنيفة ا�ستخدمت فيها قوات‬ ‫االحتالل القنابل الغازية ال�سامة امل�سيلة للدموع‬ ‫والقنابل ال�صوتية احلارقة ورد ال�شبان باحلجارة‬ ‫والزجاجات الفارغة‪   .‬‬ ‫من جانب �آخر �أ�صيب ع�شرات الفل�سطينيني‬ ‫بينهم �أطفال بحاالت اختناق يف قمع االحتالل‬ ‫للم�سرية الأ�سبوعية لقرية النبي �صالح �شمال‬ ‫غرب رام اهلل‪ ،‬فيما اعتقل اثنان من املت�ضامنني‬ ‫الأج��ان��ب ومت اقتيادهم �إىل جهة جمهولة بعد‬ ‫االعتداء عليهم‪.‬‬ ‫وك��ان��ت ق��ري��ة النبي �صالح ق��د �أح�ي��ت ام�س‬

‫بلدة‬ ‫عورتا‬ ‫يهدده‬ ‫حقد‬ ‫مستوطنة‬ ‫«إيتمار»‬

‫اجلمعة مرور ‪ 40‬يوما على �شهداء ذكرى النكبة‪،‬‬ ‫ح �ي��ث ان�ط�ل�ق��ت امل �� �س�يرة الأ� �س �ب��وع �ي��ة يتقدمها‬ ‫الأط �ف��ال ال���ص�غ��ار ال��ذي��ن رف �ع��وا راي ��ات و�أع�ل�ام‬ ‫فل�سطني وط��ائ��رات ورقية اعتلت �سماء القرية‪،‬‬ ‫ل �ي �ع�بروا ع��ن �أم��ان �ي �ه��م ب��احل��ري��ة واال�ستقالل‬ ‫ومطالبني بزوال االحتالل‪.‬‬ ‫ومل مينع هذا احل�ضور الكثيف من الأطفال‬

‫جنود االح�ت�لال من قمع امل�سرية ب�شكل وح�شي‬ ‫و�إط�ل�اق قنابل ال�غ��از امل�سيل ل�ل��دم��وع والقنابل‬ ‫ال���ص��وت�ي��ة وال��ر��ص��ا���ص امل�ط��اط��ي والبال�ستيكي‬ ‫على جموع امل�شاركني وباجتاه منازل املواطنني‬ ‫ع�شوائية‪.‬‬ ‫و�أ�� �ص� �ي ��ب ج � ��راء ذل� ��ك ال �ع �� �ش��رات بحاالت‬ ‫االختناق‪ ،‬كما اعتقل جنود االحتالل مت�ضامنني‬

‫�أجنبيني اثنني‪ ،‬واقتادهما جلهة جمهولة بعد‬ ‫االعتداء عليهما بال�ضرب‪.‬‬ ‫واعتدى جنود االحتالل على الطفل حممد‬ ‫ب�ل�ال التميمي (‪ 12‬ع��ام��ا) وال� ��ذي ك ��ان يحمل‬ ‫ك��ام�يرا �صغرية لت�صوير امل��واج�ه��ات‪ ،‬حيث كان‬ ‫قد �أ�صيب قبل عدة �أ�سابيع يف بطنه بقنبلة غاز‬ ‫مبا�شرة‪.‬‬

‫نتنياهو يفرض إجراءات عقابية جديدة بحق األسرى الفلسطينيني‬ ‫ال�ضفة الغربية‪(-‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�أعلن رئي�س احلكومة الإ�سرائيلية بنيامني نتنياهو عن �إجراءات‬ ‫عقابية ج��دي��دة‪ ،‬بحق الأ��س��رى الفل�سطينيني يف �سجون االحتالل‪،‬‬ ‫وذلك عقب ت�صريحات املدير العام للجنة الدولية لل�صليب الأحمر‬ ‫"�إيف داكور" املتعلقة ب�ظ��روف �أ��س��ر اجل�ن��دي الإ�سرائيلي جلعاد‬ ‫�شاليط‪ .‬وقال نتنياهو‪ ،‬خالل خطاب يف م�ؤمتر "رئي�س الدولة" يف‬ ‫القد�س املحتلة الليلة املا�ضية‪� ،‬إنه قرر وقف ما �سماه "االمتيازات"‬ ‫للأ�سرى الفل�سطينيني يف ال�سجون الإ�سرائيلية‪ ،‬مبا يف ذلك وقف‬ ‫ال�سماح لهم بالدرا�سة بحجة رف�ض حركة "حما�س" ال�سماح لل�صليب‬ ‫الأحمر بزيارة اجلندي �شاليط‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف نتنياهو �إن "االمتيازات التي يح�صل عليها الإرهابيون يف‬ ‫ال�سجن الإ�سرائيلي �ستتوقف"‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف‪" :‬جاء ال��وق��ت ال��ذي يجب علينا فيه �أن نوقف ك��ل ما‬ ‫يتمتع به املعتقل الفل�سطيني من حقوق يف �سجوننا‪ ،‬حقوق و�شروط‬ ‫منا�سبة ج�دًا ل�ه��ؤالء الأ��س��رى‪� ،‬سنوقف تعليمهم الأك��ادمي��ي وغريه‬ ‫الكثري من الإجراءات"‪.‬‬ ‫وتابع‪" :‬لقد قررت تغيري �سيا�سة "�إ�سرائيل" جتاه الإرهابيني‬

‫وقال نتنياهو‪�" :‬سوف نتخذ �سل�سلة خطوات لتغيري الظروف يف‬ ‫ال�سجن‪ ،‬ولن �أعطي تفا�صيل‪ ،‬لكني �س�أعطي مثال‪ ،‬فقد �أوقفت النظام‬ ‫ال��ذي ينطوي على تناق�ض‪ ،‬ومبوجبه ي�سجل �إره��اب�ي��ون للدرا�سة‬ ‫الأكادميية‪ .‬ولن يكون هناك بعد اليوم طلبة دكتوراة للإرهاب وال‬ ‫طلبة ماج�ستري للقتل"‪ ،‬على حد تعبريه‪.‬‬ ‫ع�ل��ى ال �ط��رف االخ ��ر ق��ال رئ�ي����س احل�ك��وم��ة الفل�سطينية بغزة‬ ‫ا�سماعيل هنية‪" :‬هذا ت�أكيد على م�ستوى اجلرمية الإ�سرائيلية التي‬ ‫ترتكب �ضد �أ�سرانا يف �سجون االحتالل"‪ ،‬مطالبا كافة املعنني على‬ ‫امل�ستوى العربي وال��دويل بالتدخل من �أج��ل �إنقاذ �أ�سرانا من جور‬ ‫االحتالل‪.‬‬ ‫ويف �ش�أن �آخر‪ ،‬دعا هنية ال�صليب الأحمر –الذي قال �إن له جهودا‬ ‫طيبة ومقدرة‪� -‬إىل �أن يرب�أ بنف�سه من �أن ي�سقط من ح�ساباته معاناة‬ ‫‪� 8‬آالف �أ�سري فل�سطيني واالطمئنان عليهم‪ ،‬ثم يطلب االطمئنان على‬ ‫نتنياهو اجلندي الإ�سرائيلي الأ�سري بغزة جلعاد �شاليط"‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف‪" :‬الت�شديد الإ�سرائيلي على الأ��س��رى ال�ي��وم م�صدره‬ ‫داخ��ل ال�سجن الإ��س��رائ�ي�ل��ي‪ .‬نحن م�ل��زم��ون ب��ال�ق��ان��ون الإ�سرائيلي امل�ستوى ال�سيا�سي‪ ،‬ونتنياهو هو الذي يتحدث عن ت�شديد العقوبات‬ ‫والقانون ال��دويل واملعاهدات الدولية لكن ل�سنا ملزمني ب�أكرث من وهو معناه االعرتاف باجلرمية‪ ،‬وفيه �إمعان باجلرمية‪ ،‬ونحن نطالب‬ ‫بتدخل ال�صليب من �أجل وقف العدوان على �أ�سرانا"‪.‬‬ ‫ذلك"‪.‬‬

‫«تل �أبيب» حتذر الدول التي �ستنطلق منها �سفن «�أ�سطول احلرية»‬

‫كلينتون تصف األسطول اإلنساني بالعمل االستفزازي‬ ‫النا�صرة ‪ -‬قد�س بر�س‬ ‫وجهت احلكومة الإ�سرائيلية "ر�سائل حتذيرية" �إىل الدول التي‬ ‫من املتوقع �أن ُتبحر منها �سفن "�أ�سطول احلرية ‪ "2‬باجتاه قطاع غزة‬ ‫املحا�صر لل�سنة اخلام�سة على ال �ت��وايل‪ ،‬م��ن �أج��ل ت�ق��دمي امل�ساعدات‬ ‫الإن�سانية التي متنعها �سلطات االحتالل‪.‬‬ ‫و�أك��دت "تل �أبيب" يف هذه الر�سائل‪ ،‬بح�سب مندوب "�إ�سرائيل"‬ ‫الدائم لدى الأمم املتحدة رون برو�س‪� -‬أور‪� ،‬أنها "لن ت�سمح لأي �سفينة‬ ‫ب��ال��و��ص��ول �إىل غ��زة‪ ،‬و�أن �ه��ا �ستفر�ض ب���ص��رام��ة ال �ط��وق ال�ب�ح��ري على‬ ‫القطاع باعتباره طوقاً �شرعياً من جميع النواحي"‪ ،‬على حد زعمه‪.‬‬ ‫وت�ت���ض�م��ن ال��ر��س��ائ��ل ت��و��ض�ي��ح م��وق��ف احل�ك��وم��ة الإ��س��رائ�ي�ل�ي��ة مما‬ ‫يح�صل يف غ��زة‪ ،‬وت���ش�ير �إىل �أن "حالة احل��رب م��ع ح��رك��ة "حما�س"‬

‫نابل�س‪� -‬صفا‬

‫زيتون‬

‫م�صلون يت�ضامنون مع نواب القد�س املهددون بالطرد‬

‫ح��ول��ت ق��وات االح �ت�لال الإ��س��رائ�ي�ل��ي وقطعان‬ ‫م���س�ت��وط�ن�ي��ه حم �ي��ط ب �ل��دة ع ��ورت ��ا ج �ن��وب نابل�س‬ ‫بال�ضفة الغربية املحتلة‪� ،‬إىل �ساحة اعتداءات تطارد‬ ‫فيها املزارعني ومتنعهم من الو�صول �إليها‪.‬‬ ‫وب��ات��ت ح �ق��ول ال��زي �ت��ون والأرا� � �ض ��ي ال�سهلية‬ ‫امل ��زروع ��ة ب��ال �ق �م��ح حم��رم��ة ع �ل��ى �أ� �ص �ح��اب �ه��ا منذ‬ ‫مقتل خم�سة م�ستوطنني قبل نحو ث�لاث��ة �أ�شهر‬ ‫مب�ستوطنة "ايتمار" ذبحا بال�سكني‪ ،‬اتهم بها �شابان‬ ‫من البلدة‪.‬‬ ‫ويخ�شى الأهايل �أن يخ�سروا �أرا�ضيهم الزراعية‬ ‫�إىل الأبد بعد البدء بت�شييد م�ستوطنة جديدة على‬ ‫�أجزاء منها‪.‬‬ ‫أرا�ض بال عمال‬ ‫� ٍ‬ ‫املواطن �إبراهيم ع��واد يقول‪" :‬قبل نحو �شهر‬ ‫ركبت على دابتي وو�صلت �إىل الأر�ض ال�شرقية لكي‬ ‫اعتني ب�أ�شجار الزيتون‪ ،‬وتطل الأر���ض على �شارع‬ ‫م�ستوطنة اي�ت�م��ار‪ ،‬وخ�ل�ال عملي ��ش��اه��دت ثالثة‬ ‫م�ستوطنني يتجهون نحوي من بعد وعلى �أكتافهم‬ ‫�أ�سلحة ففررت من املكان هاربا"‪.‬‬ ‫وي�ضيف‪�" :‬أطلق �أح��ده��م ر�صا�صة باجتاهي‬ ‫ولكنني كنت بعيدا ن�سبيا عنهم ومتكنت من الفرار"‪،‬‬ ‫م�شريا �إىل �أن هذه احلادثة لي�ست الأوىل‪ ،‬بل تكررت‬ ‫مع �أهايل القرية بعد مقتل العائلة اليهودية‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬اتهم قي�س عواد رئي�س جمل�س قروي‬ ‫ع��ورت��ا ق ��وات االح �ت�ل�ال مب �� �ص��ادرة �أل ��ف دومن من‬ ‫الأرا�ضي ال�شرقية للقرية‪ ،‬و�أعلنوا �إقامة م�ستوطنة‬ ‫جديدة واطلقوا عليها ا�سم "راكيز"‪ ،‬ال تبعد عن‬ ‫"�إيتمار" ‪200‬م‪.‬‬ ‫وب نَّ‬ ‫�َّي� ع ��واد �أن امل�ستوطنني �أق��ام��وا كرفانات‪،‬‬ ‫وب� ��د�ؤوا بالبناء بالأ�سمنت امل�سلح وت��وف�ير البنية‬ ‫ال �ت �ح �ي��ة ل �ل �م �ن �ط �ق��ة ومت ��دي ��د امل � �ي ��اه والكهرباء‬ ‫للمنطقة‪.‬‬ ‫و�أ�� �ش ��ار �إىل �أن �أ� �ص �ح��اب احل �ق��ول يتعر�ضون‬ ‫للمالحقة واالحتجاز‪ ،‬رغم ح�صولهم على تن�سيق‬ ‫م�سبق مع االرت�ب��اط الإ�سرائيلي‪ ،‬ما يحرمهم من‬ ‫الو�صول �إىل نحو ثالثة �آالف دومن‪.‬‬

‫جت�بره��ا ع�ل��ى ف��ر���ض ط��وق ب�ح��ري ع�ل��ى ال�ق�ط��اع‪ ،‬و�أن ��ه �سيتم تطبيقه‬ ‫تطبيقا كامل"‪.‬‬ ‫من جه اخرى �أعلنت وزيرة اخلارجية االمريكية هيالري كلينتون‬ ‫رف�ضها مل�شروع �أ�سطول امل�ساعدات االن�سانية (�أ�سطول احلرية ‪ )2‬الذي‬ ‫تعتزم جمموعة نا�شطني م�ؤيدين للق�ضية الفل�سطينية االبحار على‬ ‫متنه لغزة بق�صد ك�سر احل�صار اال�سرائيلي املفرو�ض على القطاع منذ‬ ‫خم�سة �أعوام‪.‬‬ ‫وقالت كلينتون لل�صحافيني‪" :‬ال نظن �أن هذا اال�سطول هو و�سيلة‬ ‫�ضرورية �أو ناجعة لتقدمي امل�ساعدة ل�سكان غزة"‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف��ت‪" :‬هذا الأ� �س �ب��وع �أي �� ً��ض��ا �أق ��رت احل �ك��وم��ة اال�سرائيلية‬ ‫التزامات ملحوظة ب�ش�أن امل�ساكن يف قطاع غزة‪� ،‬سيكون بالإمكان ادخال‬ ‫مواد بناء لغزة"‪.‬‬

‫و ُت �ع � ّد املنطقة ال�شرقية ال� ُب�ع��د اال�سرتاتيجي‬ ‫لأرا�ضي القرية‪ ،‬وهي يف جمملها مزروعة ب�أ�شجار‬ ‫الزيتون واحلبوب‪.‬‬ ‫وت��راق��ب ق��وات االح �ت�لال الأرا� �ض��ي بكامريات‬ ‫حتركات املزارعني وتر�صدها بدقة وتطلق نريانها‬ ‫على م��ن ي�ح��اول الو�صول �إىل �أك�ثر م��ن ‪100‬م من‬ ‫حدود البلدة‪.‬‬ ‫�ضياع موا�سم القطاف‬

‫وبناء عليه اعتربت ال��وزي��رة الأمريكية �أن��ه من غري "املفيد "�أن‬ ‫"تدخل �أ�ساطيل‪ ،‬ملجرد اال�ستفزاز‪ ،‬املياه اال�سرائيلية وت�ضع نف�سها يف‬ ‫مو�ضع يكون فيه للإ�سرائيليني حق الدفاع عن النف�س"‪.‬‬ ‫و�ستبحر ع�شر �سفن من اليونان اال�سبوع املقبل يف �إطار "�أ�سطول‬ ‫احلرية ‪ "2‬ال�سلمي لنقل م�ساعدة ان�سانية اىل غزة عرب ك�سر احل�صار‬ ‫اال�سرائيلي‪.‬‬ ‫وح ��ذرت ال��والي��ات امل�ت�ح��دة االرب �ع��اء رع��اي��اه��ا م��ن امل���ش��ارك��ة يف �أي‬ ‫�أ�ساطيل تهدف لك�سر احل�صار ال��ذي تفر�ضه "�إ�سرائيل" على قطاع‬ ‫غزة‪.‬‬ ‫وط��ال��ب االم�ي�ن ال�ع��ام لل��أمم امل�ت�ح��دة ب��ان ك��ي م��ون يف ن�ه��اي��ة ايار‬ ‫امل��ا��ض��ي "كل احل �ك��وم��ات املعنية" ب��ا��س�ت�خ��دام ن�ف��وذه��ا ل�ث�ن��ي الداعني‬ ‫لإر�سال ا�سطول جديد لغزة خوفًا من ح�صول حوادث دامية‪.‬‬

‫م��ن ج��ان�ب��ه‪� ،‬أب ��دى �إب��راه �ي��م ع ��واد خ�شيته من‬ ‫�ضياع حم�صول الزيتون لهذا العام قائال‪" :‬الفالح‬ ‫الفل�سطيني ينتظر ط��وال العام مو�سم قطف ثمار‬ ‫الزيتون‪ ،‬واليوم بات املح�صول يف �أيدي امل�ستوطنني‪،‬‬ ‫ونخ�شى �أن مننع من قطفه"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪" :‬هم دائما ي�سرقون حم�صول الزيتون‪،‬‬ ‫واليوم باتت الأر�ض فارغة بال مزارعني‪ ،‬ما ي�سهل‬ ‫ع�ل�ي�ه��م ��س��رق�ت��ه ب���ش�ك��ل كامل"‪ ،‬م�ط��ال�ب��ا ال�سلطة‬

‫امر�أة ��ل�سطينية تقطف ثمار زيتونها يف ال�ضفة الغربية املو�سم املا�ضي‬

‫الفل�سطينية ب�ضرورة التو�صل التفاق مع االرتباط‬ ‫الإ�سرائيلي وال�سماح لنا بالو�صول لأرا�ضينا وجني‬ ‫ثمارها‪.‬‬ ‫ويقول النا�شط بق�ضايا اال�ستيطان بالقرية عبد‬ ‫ال�سالم عواد‪�" :‬إن الأهايل باتوا يخ�شون اعتداءات‬ ‫قطعان امل�ستوطنني عليهم يف موا�سم احل�صاد وجني‬ ‫ثمار الزيتون بعد مقتل العائلة اليهودية"‪.‬‬ ‫وطالب ب�ضرورة ت�سليط و�سائل الإع�ل�ام على‬ ‫املعاناة لتنظيم م�سريات �أو �أع�م��ال قطف الزيتون‬ ‫ب�شكل جماعي‪.‬‬ ‫وت �ع��د الأرا� � �ض� ��ي ال��واق �ع��ة ق ��رب امل�ستوطنات‬ ‫�أرا� �ٍ�ض حم��رم��ة على الفل�سطينيني‪ ،‬حيث يعتدي‬ ‫امل�ستوطنون على كل من يحاول الو�صول �إليها‪.‬‬ ‫م�ستوطنة مبوافقة حكومية‬ ‫وي�ؤكد غ�سان دغل�س م�س�ؤول ملف اال�ستيطان يف‬ ‫�شمال ال�ضفة الغربية موافقة احلكومة الإ�سرائيلية‬ ‫على �إن���ش��اء م�ستوطنة ج��دي��دة ق��رب ق��ري��ة عورتا‪،‬‬ ‫وو�ضع حجر الأ�سا�س لها‪.‬‬ ‫وي�ضيف دغل�س �أن ق��وات االحتالل تهدف من‬ ‫خ�لال تلك الإج� ��راءات �إىل تقوي�ض الأر� ��ض �أكرث‬ ‫و�أكرث‪ ،‬وال�سيطرة على املنطقة بالكامل بحجة قتل‬ ‫امل�ستوطنني‪.‬‬ ‫و�أ�شار �إىل �أن الق�ضية حتتاج �إىل �صرب و�صمود‪،‬‬ ‫ب��الإ��ض��اف��ة �إىل �إج � ��راءات ج��دي��ة م��ن قبل ال�سلطة‬ ‫وال��وق��وف ب�ج��ان��ب �أه ��ايل ال �ق��ري��ة‪ ،‬ح�ي��ث �إن قوات‬ ‫االحتالل �أ�صبحت ت�سري على قدم و�ساق يف تنفيذ‬ ‫امل�شاريع اال�ستيطانية‪.‬‬ ‫وبني �أن حمافظة نابل�س قامت ب�إجراءات قانونية‬ ‫لإع ��ادة الأرا� �ض��ي ووق��ف ال�ب�ن��اء فيها رغ��م �صعوبة‬ ‫العمل بهذا االجتاه يف ظل توقف املفاو�ضات‪.‬‬ ‫وي�ب�ل��غ ع ��دد ��س�ك��ان ق��ري��ة ع��ورت��ا ح ��وايل ‪3000‬‬ ‫ن�سمة‪ ،‬وتفتقر القرية ملخطط هيكلي موافق عليه‬ ‫م��ن احلكومة الإ�سرائيلية لتو�سيعها م��ن الداخل‬ ‫وحتويلها �إىل خميم‪ ،‬على حد قول دغل�س‪.‬‬ ‫ومبحيط نابل�س وح��ده��ا ي�سكن نحو ‪� 20‬ألف‬ ‫م�ستوطن متطرف بـ ‪ 39‬م�ستوطنة وب�ؤرة ا�ستيطانية‪،‬‬ ‫وي���ش�ن��ون اع �ت��داءات م�ستمرة ع�ل��ى الفل�سطينيني‬ ‫وممتلكاتهم‪.‬‬


‫�ش�ؤون عربية ودولية‬

‫ال�سبت (‪ )25‬حزيران (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1633‬‬

‫‪9‬‬

‫حقوقيون‪ :‬ع�شرات القتلى واجلرحى بر�صا�ص القوات ال�سورية خالل قمع االحتجاجات‬

‫مظاهرات بعدة مدن سورية تدعو إىل إسقاط‬ ‫النظام وتركيا تستقبل مئات الالجئني الجدد‬ ‫دم�شق ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب) رويرتز‬ ‫انطلقت ام�س اجلمعة م�ظ��اه��رات حا�شدة يف ع��دة م��دن وقرى‬ ‫�سورية‪ ،‬فيما �أطلق عليه نا�شطون على الإنرتنت ا�سم "جمعة �سقوط‬ ‫ال�شرعية"‪.‬‬ ‫ونقلت وكالة ال�صحافة الفرن�سية عن نا�شط حقوقي �سوري ام�س‬ ‫اجلمعة �أن قوى الأمن قتلت ت�سعة ا�شخا�ص عندما اطلقت النار على‬ ‫متظاهرين يف حي برزة يف دم�شق ويف الك�سوة (ريف دم�شق) ويف حم�ص‬ ‫خرجوا يف مظاهرة عقب �صالة اجلمعة‪ ،‬و�أ�شارت وكالة رويرتز �إىل‬ ‫مقتل �شخ�صني �أحدهما طفل‪.‬‬ ‫وذكر نا�شطون على الإنرتنت �أن املظاهرات انطلقت ام�س عقب‬ ‫�صالة اجلمعة يف كل من دم�شق وحلب وحماة وحم�ص ودرع��ا ودير‬ ‫الزور والالذقية وجبلة‪ ،‬كما جتمع الآالف يف بلدة عامودا مبحافظة‬ ‫احل�سكة (�شمال �شرق) ويف امليادين والبوكمال مبحافظة دير الزور‬ ‫ويف بن�ش وكفرنبل مبحافظة �إدلب ويف مدن وقرى �أخرى متفرقة‪.‬‬ ‫وذكر ع�ضو املنظمة ال�سورية حلقوق االن�سان حممد عناد �سليمان‬ ‫"ان رجال االمن اطلقوا النار على متظاهرين‪ ،‬ما ا�سفر عن مقتل‬ ‫خم�سة ا�شخا�ص وجرح �ستة اخرين يف الك�سوة (ريف دم�شق)"‪.‬‬ ‫كما ا��ش��ار نا�شط حقوقي يقطن يف ح��ي ب��رزة يف دم�شق اىل ان‬ ‫"ثالثة ا�شخا�ص قتلوا وجرح ‪ 25‬اخرون عندما اطلق رجال االمن‬ ‫النار على متظاهرين"‪.‬‬ ‫وا�شار النا�شط اىل ان "رجال االم��ن حاولوا يف البداية تفريق‬ ‫م�ظ��اه��رة يف ب��رزة ت�ن��ادي با�سقاط ال�ن�ظ��ام ب��اط�لاق القنابل امل�سيلة‬ ‫للدموع قبل ان يبادروا اىل �إطالق النار"‪.‬‬ ‫و�أعلن رئي�س املر�صد ال�سوري حلقوق االن�سان رامي عبد الرحمن‬ ‫عن "مقتل �شخ�ص على االقل يف حي ال�شما�س يف حم�ص"‪.‬‬ ‫وق��ال �شاهد عيان م��ن بلدة ر�أ���س العني مبحافظة احل�سكة �إن‬ ‫الآالف من جماعات كردية وتركمانية وعربية �شاركوا يف مظاهرة‬ ‫حا�شدة للمطالبة ب�إ�سقاط النظام‪ .‬كما �أكد �شاهد عيان مبدينة حم�ص‬ ‫�أن نحو ‪� 25‬ألف متظاهر جتمعوا يف بلدة ق�صري وحدها‪ ،‬ف�ضال عن‬ ‫ع�شرات الآالف يف بلدات �أخ��رى باملحافظة ومنها الر�سنت واحلولة‬ ‫وتلبي�سة‪ ،‬و�أك��د �شاهد �آخ��ر من مدينة حماة جتمع مئات الآالف يف‬ ‫املدينة من �سكانها ومن الوافدين �إليها من القرى املحيطة‪.‬‬ ‫وح�سب �شهود عيان ردد املتظاهرون هتافات تطالب بالوحدة‬ ‫الوطنية و�إ�سقاط النظام‪ ،‬ومل يُالحظ ا�صطدام بقوات الأمن يف بع�ض‬ ‫املظاهرات مثل القام�شلي ور�أ�س العني‪ ،‬لكن �صورا بثها نا�شطون على‬

‫الإنرتنت و�شهادات ل�شهود عيان �أكدت �سماع �إطالق نار و�إ�صابة بع�ض‬ ‫املتظاهرين يف حم�ص وريف دم�شق‪.‬‬ ‫وكانت مواقع التن�سيقيات املحلية قد دع��ت �إىل �إ��ض��راب ع��ام يف‬ ‫عموم البالد بهدف ال�ضغط على النظام‪ ،‬و�أعلنت �صفحات التن�سيقيات‬ ‫على موقع الفي�سبوك جن��اح الإ� �ض��راب‪ ،‬كما بثوا �صورا تظهر �شلل‬ ‫احلياة يف مدن �سورية عدة ا�ستجابة للإ�ضراب‪ ،‬منها حماة وحم�ص‬ ‫ودرعا‪� ،‬إ�ضافة �إىل حي برزة يف العا�صمة ال�سورية‪ ،‬وبلدتي املع�ضمية‬ ‫ودوما بريف دم�شق‪ ،‬و�أحياء من الالذقية‪ ،‬وبع�ض املناطق يف حمافظة‬ ‫�إدلب‪.‬‬ ‫�أعلن نا�شط حقوقي اجلمعة ان االمن ال�سوري اعتقل عددا من‬ ‫التجار الذين رف�ضوا فتح حمالهم للم�شاركة يف اال�ضراب العام الذي‬ ‫دعا نا�شطون للقيام به اخلمي�س‪ ،‬كما ا�ستمر بتنفيذ حمالت االعتقال‬ ‫يف عدة مدن‪.‬‬ ‫وقال رئي�س املنظمة الوطنية حلقوق االن�سان عمار قربي لوكالة‬ ‫فران�س ب��ر���س‪" :‬قامت ق��وات االم��ن يف جا�سم (ري��ف درع��ا‪ ،‬جنوب)‬ ‫باعتقال ا�صحاب املحالت املغلقة امل�شاركني يف اال�ضراب"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪" :‬كما مت اعتقال العديد ممن رف�ضوا فتح حمالتهم"‪.‬‬ ‫و�أورد قربي الئحة با�سماء الذين مت اعتقالهم‪.‬‬ ‫ويف �سياق مت�صل‪ ،‬بثت مواقع على الإنرتنت �صورا ل�شخ�ص قال‬ ‫�إنه �أحد �ضباط اجلي�ش ال�سوري ويدعى "�أحمد خلف" و�إن��ه برتبة‬ ‫مالزم �أول يف القوات اخلا�صة‪ ،‬و�أعلن ان�شقاقه عن اجلي�ش وان�ضمامه‬ ‫اىل ما ي�سمى لواء ال�ضباط الأحرار‪ ،‬وبرر ال�ضابط قراره ب�أن اجلي�ش‬ ‫جت��اوز ال��دور املخ�ص�ص له مبقاتلة العدو ليواجه ال�شعب الأعزل‪،‬‬ ‫ح�سب قوله‪.‬‬ ‫م��ن جهة �أخ ��رى‪ ،‬قالت م�صادر ر�سمية ام�س اجلمعة �إن �أكرث‬ ‫من ‪ 1500‬الجئ �سوري عربوا احل��دود الرتكية اخلمي�س مع و�صول‬ ‫اجلي�ش ال�سوري �إىل قريتي منغ وخربة اجلوز القريبتني من احلدود‪،‬‬ ‫حيث كان الآالف من الالجئني يقيمون يف خيام م�ؤقتة ويرتقبون‬ ‫ظهور اجلي�ش ا�ستعدادا للفرار �إىل تركيا‪.‬‬ ‫وق��ال��ت حكومة �إق�ل�ي��م ه��ات��اي ال�ترك��ي �صباح ام����س اجلمعة �إن‬ ‫�إجمايل الالجئني امل�سجلني يف املخيمات امل�ؤقتة قد و�صل �إىل ‪11739‬‬ ‫الجئا‪ ،‬مقارنة ب�إح�صاء �أم�س اخلمي�س وهو ‪ 10224‬الجئا‪.‬‬ ‫ومن جانبها‪ ،‬قالت الوكالة الرتكية حلاالت الطوارئ �إن خم�سني‬ ‫الجئا مت نقلهم �إىل امل�ست�شفى‪ ،‬ومن بينهم ‪� 15‬أ�صيبوا ب�أعرية نارية‪،‬‬ ‫فيما يوا�صل الهالل الأحمر الرتكي ن�صب املزيد من اخليام لإيواء‬ ‫الالجئني‪ ،‬ومع ا�ستمرار �أعمال الإغاثة التي ت�شرف عليها ال�سلطات‬

‫لبنانيون يتظاهرون دعما للثورة ال�سورية �ضد النظام (ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫الرتكية لتوفري الغذاء‪.‬‬ ‫من جانب �آخر‪� ،‬أ�صدرت ال�شبكة الدولية للحقوق والتنمية بيانا‬ ‫�أعربت فيه عن قلقها من "حماوالت دول ك�برى مثل رو�سيا خلط‬ ‫امللف ال�سيا�سي ال�سوري مع امللف احلقوقي وحماولة �إيجاد خمارج‬ ‫�سيا�سية على ح�ساب طم�س حقيقية املجازر واالنتهاكات والفظائع‬ ‫واجلرائم �ضد الإن�سانية"‪.‬‬

‫مصر‪« :‬إسرائيل» تتجسس على شبكة االتصاالت املصرية‬ ‫القاهرة ‪ -‬قد�س بر�س‬ ‫�أك��د وزي��ر االت�صاالت وتكنولوجيا املعلومات‬ ‫امل�صري ماجد عثمان �أن "�إ�سرائيل" ت�ستهدف‬ ‫�شبكات االت���ص��االت امل�صرية م��ن خ�لال عمليات‬ ‫جت�س�س ي�ت��م ال�ك���ش��ف عنها ب�ين احل�ي�ن والآخ ��ر‪،‬‬ ‫ريا �إىل عمليات مراجعة دوري��ة تتم لأ�ساليب‬ ‫م�ش ً‬ ‫ت�أمني �شبكات املحمول‪.‬‬ ‫وق��ال عثمان �إن �أع �م��ال اجلا�سو�سية لي�ست‬ ‫ول �ي��دة ال �ل �ح �ظ��ة‪ ،‬وت �ت �ط��ور م��ع ال��وق��ت وتالحق‬ ‫التكنولوجيا‪ ،‬وي�ج��ب �أن ن��درك �أن "�إ�سرائيل"‬ ‫ت�ستهدف م�صر‪ ،‬ولدينا م�صالح متعار�ضة �سواء‬ ‫ك��ان بيننا ��س�لام �أو ال‪ ،‬وي�ج��ب �أن ن�ت��وق��ع منهم‬ ‫ا��س�ت�ه��داف �شبكات االت���ص��االت والتن�صت علينا‪،‬‬

‫وصول عشرين ألف‬ ‫صومالي خالل أسبوعني‬ ‫إىل مخيم دباب بكينيا‬ ‫جنيف ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�أع �ل �ن��ت امل�ف��و��ض�ي��ة ال�ع�ل�ي��ا ل�لاج �ئ�ين لالمم‬ ‫املتحدة �أم�س اجلمعة و�صول نحو ع�شرين الف‬ ‫�صومايل فارين من اجلفاف و�أعمال العنف خالل‬ ‫اال�سبوعني االخريين �إىل خميم دب��اب لالجئني‬ ‫يف �شمال غرب كينيا‪ ،‬و�أعربت عن "�صدمتها" من‬ ‫ذلك‪.‬‬ ‫وق ��ال ��ت م�ي�ل�ي���س��ا ف�ل�ي�م�ن��غ ال �ن��اط �ق��ة با�سم‬ ‫املفو�ضية يف ندوة �صحافية‪�" :‬إن متابعة الو�ضع‬ ‫يوميا حتدث فينا �صدمة مما يجري يف كينيا"‪.‬‬ ‫و�أو� �ض �ح��ت �أن ح� ��واىل ع���ش��ري��ن ال ��ف الجئ‬ ‫��ص��وم��ايل و��ص�ل��وا خ�ل�ال اال��س�ب��وع�ين االخريين‬ ‫اىل خميم دباب االقدم يف العامل م�شددة على انه‬ ‫"تزايد دراماتيكي"‪.‬‬ ‫و�أك��دت ان نحو ‪� 1300‬شخ�ص ي�صلون يوميا‬ ‫اىل هناك‪.‬‬ ‫واع �ت�برت ال��و��ض��ع "مثريا لل�صدمة" نظرا‬ ‫لعدد القادمني‪ ،‬وكذلك ما يعانونه من نق�ص يف‬ ‫التغذية‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت فليمنغ �أن ع�شرات �آالف ال�صوماليني‬ ‫يفرون �سنويا من بالدهم التي ت�شهد اعمال عنف‪،‬‬ ‫و�أن هذه الهجرة تفاقمت م�ؤخرا ب�سبب اجلفاف‪.‬‬ ‫و�أن�شئ املخيم ا�سا�سا ال�ستقبال ت�سعني الف‬ ‫�شخ�ص على اق�صى تقدير‪ ،‬لكنه اليوم ي�ضم ‪360‬‬ ‫ال��ف الج ��ئ‪ ،‬بينهم خم�سون ال�ف��ا خ��ارج��ه ح�سب‬ ‫املفو�ضية‪.‬‬

‫برتايوس‪ :‬وترية االنسحاب‬ ‫من أفغانستان أسرع مما‬ ‫اقرتح على أوباما‬ ‫وا�شنطن ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫اع�ت�رف ق��ائ��د ق ��وات ح�ل��ف ��ش�م��ال االطل�سي‬ ‫املحتلة يف افغان�ستان ديفيد برتايو�س �أن وترية‬ ‫ان�سحاب ‪� 33‬ألف جندي من افغان�ستان قبل ايلول‬ ‫‪ 2012‬الذي قرره الرئي�س باراك اوباما‪� ،‬أ�سرع مما‬ ‫او�صى به اجلرنال االمريكي‪.‬‬ ‫وق ��ال ب�تراي��و���س �أم� ��ام جل�ن��ة اال�ستخبارات‬ ‫يف جمل�س ال�شيوخ التي يفرت�ض �أن توافق على‬ ‫تعيينه مديرا لوكالة اال�ستخبارات املركزية (�سي‬ ‫�آي ايه) ان "القرار االخري �صيغة اكرث ت�شددا من‬ ‫الربنامج الزمني لالن�سحاب الذي او�صينا به"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪" :‬انه امر مفهوم‪ ،‬الن هناك اعتبارات‬ ‫�أو�سع من تلك التي تفكر بها القيادة الع�سكرية"‪.‬‬

‫مهما فعلنا من �إجراءات‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف ل�صحيفة امل���ص��ري ال �ي��وم‪" :‬لذلك‬ ‫ن�ستمر ف��ى ت ��أم�ين ت�ل��ك ال���ش�ب�ك��ات‪ ،‬وت �ك��رار هذه‬ ‫ال�ع�م�ل�ي��ات ي��دف�ع�ن��ا ب��ال�ط�ب��ع مل��راج �ع��ة �إج� � ��راءات‬ ‫الت�أمني م��ن وق��ت لآخ��ر‪ ،‬وال ننتظر حتى نتنبه‪،‬‬ ‫لأن "�إ�سرائيل" ت�ستهدف �شبكات امل�ح�م��ول �أو‬ ‫االت�صاالت ب�شكل عام"‪.‬‬ ‫و�أع �ل �ن��ت م���ص��ر م� ��ؤخ� � ًرا اع �ت �ق��ال جا�سو�س‬ ‫�إ�سرائيلي بالقاهرة بتهمة جمعة معلومات �سرية‬ ‫ع��ن م���ص��ر‪ ،‬وحم��اول��ة �إث� ��ارة ال �ن �ع��رات الطائفية‬ ‫والإ�ضرار ب�أمن م�صر‪.‬‬ ‫ويف ذات ال�سياق ��ص��درت حت��ذي��رات يف م�صر‬ ‫م��ن "خمطط غربي" ي�ستهدف ال�ق�ي��ام ببع�ض‬ ‫التفجريات يف دور عبادة‪ ،‬مثل الكنائ�س والأ�ضرحة‪،‬‬

‫ب�ه��دف �إ� �ش �ع��ال الفتنة يف م���ص��ر‪ ،‬وت��أج�ي�ج�ه��ا كي‬ ‫ت�ستمر حالة الفو�ضى‪.‬‬ ‫ف�ق��د ح �ذّر ال �ل��واء �أرك ��ان ح��رب ��س��ام��ي دياب‪،‬‬ ‫ع�ضو املجل�س الأعلى للقوات امل�سلحة امل�صرية‪ ،‬من‬ ‫"التدخالت اخلارجية لإحداث الفتنة الطائفية‬ ‫داخل م�صر"‪.‬‬ ‫واعترب ع�ضو املجل�س الع�سكري �سامي دياب‪،‬‬ ‫يف كلمته يف ن ��دوة "خم�سة ع�شر ق��ر ًن��ا‪ ..‬حمبة‬ ‫و�إخاء"‪ ،‬ال�ت��ي ح�ضرها لفيف م��ن ال�شخ�صيات‬ ‫الدينية من م�سلمني وم�سيحيني ورم��وز وطنية‪،‬‬ ‫�أن ال�سيا�سة الغربية "تتفنن ف��ى ا�ستكثار فئات‬ ‫الإ�سالميني وا�ستنباط بع�ضهم من بع�ض‪ ،‬وبث‬ ‫عوامل الفرقة وال�شقاق فيما بينهم با�سم الإ�سالم‬ ‫ذاته‪ ،‬والعمل يف الوقت نف�سه على تبديد الإ�سالم‬

‫احل �� �ض��اري ال� ��ذى ك ��ان وال زال ي���ش�ك��ل اجلامع‬ ‫امل�شرتك بني امل�سيحية والإ�سالم على امتداد هذه‬ ‫الأر�ض املباركة‪ ،‬ثم تذويب عوامل الثقة التي كانت‬ ‫وال زال��ت ت ��ؤدى �إىل �صدق التعاون بني امل�سلمني‬ ‫وامل�سيحيني وحتويل اجلامع الإمياين بينهم �إىل‬ ‫ح�سا�سيات طائفية"‪.‬‬ ‫و�أكد اللواء دياب‪ ،‬خالل الندوة‪ ،‬على �أنه "من‬ ‫الأ�سلحة التى يواجهها الوطن من �أعدائه‪ ،‬ت�أييده‬ ‫للمتطرفني و�أخ� ��رى مب��ده��م ب��ال���س�لاح والعتاد‬ ‫�أو ب�إبادتهم وب�إف�شاء الف�ساد ون�شر �شتى و�سائل‬ ‫االن �ح �ط��اط‪ ،‬خ��ا��ص��ة ب�ين ال���ش�ب��اب ب�شتى الطرق‬ ‫حتت ا�سم احلرية والعوملة‪ ،‬و�إن كل هذا بالتزامن‬ ‫مع تدمري كل ما هو ح�ضاري من اللغة والفنون‬ ‫وغريها املنت�سبة للح�ضارة الإ�سالمية"‪.‬‬

‫آالف اليمنيني يف مظاهرات صنعاء‬ ‫وتعز والحديدة بجمعة «اإلرادة الثورية»‬ ‫�صتعاء ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب) رويرتز‬ ‫��ش�ه��دت حم��اف�ظ��ات �صنعاء وت�ع��ز مظاهرات‬ ‫حت��ت �شعار جمعة "الإرادة الثورية"‪ ،‬يف داللة‬ ‫على ا�ستمرار ثورة التغيري حتى حتقيق مطالبها‬ ‫برحيل النظام والعمل على ت�شكيل جمل�س انتقايل‬ ‫ي�ضمن ن�ق��ل ال�سلطة‪ ،‬يف ح�ين احت�شد موالون‬ ‫للرئي�س اليمني يف �ساحة ال�سبعني يف العا�صمة‪.‬‬ ‫ففي �صنعاء �أدى ع�شرات الآالف من �أن�صار‬ ‫ال �ث��ورة ��ص�لاة اجل�م�ع��ة يف ��س��اح��ة ال���س�ت�ين‪ ،‬حيث‬ ‫�أثنى اخلطيب على ا�ستمرار �صمود ال�ث��ورة رغم‬ ‫كل املعوقات الأمنية وحم��اوالت الت�شويه والقمع‬ ‫املمار�س �ضد نا�شطيها‪.‬‬ ‫وه��اج��م اخلطيب و��س��ائ��ل الإع�ل�ام الر�سمية‬ ‫"التي تعمل على قلب الوقائع وتزييف احلقائق‬ ‫والنيل من �سلمية الثورة"‪ ،‬الفتا �إىل �أن "�ساعة‬ ‫احل���س��اب ق��د دنت" ك�م��ا وج��ه ال �ك�لام نف�سه �إىل‬ ‫القوات امل�سلحة التي ال زالت على والئها للرئي�س‬ ‫علي عبد اهلل �صالح‪.‬‬ ‫وف �ن��د اخل�ط�ي��ب م��ا ��س�م��اه "�أكاذيب النظام‬ ‫وت�ه��وي�ل��ه ب��اح�ت�م��ال وق ��وع ح��رب �أهلية"‪ ،‬متهما‬ ‫�أن�صار النظام بالرتويج لهذه الدعاية من �أجل‬ ‫�أبقاء النظام و�إجها�ض الثورة اليمنية الطاحمة‬ ‫للحرية والدميقراطية يف البالد‪.‬‬ ‫كما احت�شدت يف �ساحة احلرية مبدينة تعز‬ ‫�أعداد غفرية من معار�ضي الرئي�س‪ ،‬يف �إطار جمعة‬ ‫الإرادة ال�ث��وري��ة ورف ��ع امل���ش��ارك��ون ��ش�ع��ارات تندد‬ ‫بالتدخل الأمريكي وال�سعودي‪ ،‬بح�سب ما �أفاده‬ ‫ال�صحفي اليمني عبد القوي �شعالن للجزيرة‪.‬‬ ‫وخرجت يف مدينة احلديدة مظاهرات مماثلة‬ ‫تطالب برحيل النظام وت�شكيل جمل�س انتقايل‬ ‫لت�سليم ال�سلطة‪ ،‬وذل��ك رغ��م احل�صار املفرو�ض‬ ‫على املدينة‪.‬‬ ‫ويف ��س��اح��ة ال�سبعني ح�ي��ث اح�ت���ش��دت �أع ��داد‬ ‫غفرية من �أن�صار الرئي�س �صالح‪ ،‬متنى خطيب‬ ‫اجلمعة يف جامع ال�صالح �سالمة الرئي�س وعودته‬ ‫�إىل ال �ب�لاد ق��ري�ب��ا‪ ،‬و�أن ي�ح�ف��ظ اهلل ال�ي�م��ن من‬ ‫املخاطر املحدقة به داعيا �إىل التحلي باحلكمة‬ ‫والتعقل‪.‬‬ ‫وك��ان امل��وال��ون للرئي�س علي عبد اهلل �صالح‬ ‫قد �أعلنوا عزمهم ت�سيري مظاهرة مليونية حتت‬ ‫ا�سم "جمعة حماة الوطن" بالتزامن من �إقامة‬

‫ع�شرات الآالف جتمعوا يف �شارع ال�ستني لدعم الثورة اليمنية‬

‫م �ظ��اه��رات وم�ه��رج��ان��ات خ�ط��اب�ي��ة يف حمافظات‬ ‫مينية �أخ��رى للت�أكيد على "التم�سك بال�شرعية‬ ‫الد�ستورية ورف�ض العنف والفو�ضى"‪.‬‬ ‫وب�خ���ص��و���ص م��ا ي�ت�ردد م��ن �أن �ب��اء ع��ن عودة‬ ‫الرئي�س‪ ،‬يعترب �أن�صار الثورة �أن عودة الرئي�س من‬ ‫ال�سعودية ال تعني بال�ضرورة عودته �إىل ال�سلطة‪،‬‬ ‫و�أن مطالبهم برحيل النظام بكامله مل تتغري‪.‬‬ ‫م��ن ج�ه�ت��ه ق ��ال ح���س��ن زاي� ��د ع���ض��و املجل�س‬ ‫الأع�ل��ى للقاء امل�شرتك امل�ع��ار���ض �إن اليمن دخل‬ ‫م��رح �ل��ة �أزم � ��ة خ��ان �ق��ة ت�ت�م�ث��ل ب���ش�ل��ل اقت�صادي‬ ‫و�سيا�سي كبري ال يحلها �إال ت�شكيل جمل�س انتقايل‬ ‫لت�سليم ال�سلطة‪.‬‬ ‫و�شدد على �أن املبادرة اخلليجية حلل الأزمة‬ ‫اليمنية تبقى احل��ل ال�سيا�سي الوحيد املطروح‬ ‫حاليا‪ ،‬و�إال ف�إن البالد قد تدخل يف �صراع ع�سكري‬ ‫يحول البالد �إىل �صومال جديد‪.‬‬ ‫وحول عودة الرئي�س �صالح‪ ،‬كرر زايد موقف‬

‫املعار�ضة ب ��أن ع��ودت��ه �إىل ال�ب�لاد بعد �شفائه من‬ ‫الإ� �ص��اب��ة �أم ��ر م�ق�ب��ول‪ ،‬ل�ك��ن دون �أن يعني ذلك‬ ‫عودته �إىل احلكم؛ لأن ذلك �سيعني تعقيد الأزمة‬ ‫وح�شرها يف م�سارات ت�صادمية مع ال�شارع اليمني‬ ‫الراف�ض كليا لعودة الرئي�س‪.‬‬ ‫واعترب زاي��د �أن احل��ل الأمثل يتمثل يف قيام‬ ‫عبد رب��ه من�صور ه��ادي ن��ائ��ب الرئي�س بت�شكيل‬ ‫جمل�س انتقايل لت�سليم ال�سلطة وترتيب الأجواء‬ ‫لإجراء التغيريات ال�سيا�سية املطلوبة‪ ،‬مذكرا ب�أن‬ ‫دعوة نائب الرئي�س �إىل ت�سلم ال�سلطة االنتقالية‬ ‫لن تبقى �إىل الأبد‪.‬‬ ‫ي�شار �إىل �أن دبلوما�سيا غربيا �صرح اخلمي�س‬ ‫لوكالة رويرتز للأنباء ب�أن الرئي�س علي عبد اهلل‬ ‫�صالح ل��ن ي�ع��ود على الأرج ��ح �إىل اليمن قريبا‪،‬‬ ‫ب�سبب خطورة الإ�صابات التي تعر�ض لها جراء‬ ‫ق�صف ��ص��اروخ��ي ط��ال الق�صر الرئا�سي يف وقت‬ ‫�سابق من ال�شهر احلايل‪.‬‬

‫وت�شهد �سوريا منذ ثالثة ا�شهر احتجاجات غري م�سبوقة ت�سعى‬ ‫ال�سلطة اىل قمعها عن طريق قوات االمن واجلي�ش‪ ،‬م�ؤكدة ان تدخلها‬ ‫اماله وجود "ارهابيني م�سلحني يبثون الفو�ضى"‪.‬‬ ‫و�أ�سفر القمع عن اكرث من ‪ 1300‬قتيل من املدنيني واعتقال اكرث‬ ‫من ع�شرة االف �شخ�ص وفرار اكرث من ع�شرة �آالف �آخرين اىل تركيا‬ ‫ولبنان‪ ،‬كما ذكرت منظمات حقوقية �سورية‪.‬‬

‫املفكرة ال�سيا�سية‬ ‫‪� - 1804‬إع � ��دام ال�ف��رن���س��ي ج ��ورج ك� � ��ادودال‪ ،‬ال ��ذي حاول‬ ‫الإطاحة بنابليون بونابرت و�إعادة امللكية �إىل فرن�سا‪.‬‬ ‫‪ -1921‬املفو�ض ال�سامي الفرن�سي للم�شرق اجلرنال غورو‬ ‫يتعر�ض ملحاولة اغتيال يف �سوريا‪.‬‬ ‫‪ - 1950‬اجلي�ش ال �ك��وري ال�شمايل يجتاح �أرا� �ض��ي كوريا‬ ‫اجلنوبية‪.‬‬ ‫‪� - 1950‬شركة الطريان الإ�سرائيلية "العال" تبد�أ تقدمي‬ ‫اعمالها‪.‬‬ ‫‪ - 1961‬ال�ع��راق يعلن �أن الكويت ج��زء منه‪ ،‬ولكنه ووجه‬ ‫برف�ض كويتي وعربي‪.‬‬ ‫‪ -1967‬حمكمة هيو�سنت ت���ص��در حكما بال�سجن خم�س‬ ‫�سنوات على بطل املالكمة حممد علي كالي بتهمة الع�صيان‬ ‫لرف�ضه اداء اخلدمة الع�سكرية يف فيتنام‪.‬‬ ‫‪ - 1975‬موزمبيق تنال ا�ستقاللها من الربتغال‪ ،‬وهو يومها‬ ‫الوطني‪.‬‬ ‫‪� - 1987‬إ��ض��راب ع��ام يف فل�سطني ‪� 48‬شارك فيه ‪� 400‬ألف‬ ‫عربي‪ ،‬احتجاجا على �سيا�سة التمييز الإ�سرائيلية �ضدهم‪.‬‬ ‫‪ -1991‬ك��روات �ي��ا و��س�ل��وف�ي�ن�ي��ا ت�ع�ل�ن��ان ا��س�ت�ق�لال�ه�م��ا عن‬ ‫يوغو�سالفيا وال�ب�رمل��ان االحت� ��ادي ي�سمح للجي�ش بالتدخل‬ ‫�ضدهما‪.‬‬ ‫‪ - 1993‬ال�سفارات الإ�سرائيلية تعلن حالة الت�أهب‪ ،‬خوفا‬ ‫من هجمات م�سلحة انتقامية‪.‬‬ ‫‪ - 1995‬احلكم بال�سجن امل�ؤبد على قائد القوات اللبنانية‬ ‫�سمري جعجع‪ ،‬لتورطه يف اغتيال داين �شمعون‪.‬‬ ‫‪ -1996‬هجوم ب�شاحنة مفخخة على قاعدة اخلرب اجلوية‬ ‫االمريكية ق��رب ال�ظ�ه��ران يف ال�سعودية ي� ��ؤدي اىل مقتل ‪19‬‬ ‫ع�سكريا �أمريكيا‪.‬‬ ‫‪� -2003‬أرب �ع��ة ف�صائل م�ق��اوم��ة فل�سطينية بينها حركتا‬ ‫ح�م��ا���س واجل �ه��اد اال� �س�لام��ي ت�ع�ل��ن ه��دن��ة يف ال�ع�م�ل�ي��ات �ضد‬ ‫االحتالل اال�سرائيلي‪.‬‬ ‫‪ -2006‬امل �ق��اوم��ة الفل�سطينية ت�ه��اج��م م��وق�ع��ا ع�سكريا‬ ‫لالحتالل على تخوم قطاع غ��زة وت�أ�سر اجلندي اال�سرائيلي‬ ‫جلعاد �شاليط‪ ،‬يف عملية قتل خاللها ج�ن��دي��ان ا�سرائيليان‬ ‫ومهاجمان‪ ،‬وتبنتها كتائب عز الدين الق�سام وجل��ان املقاومة‬ ‫ال�شعبية و"جي�ش اال�سالم"‪.‬‬

‫نعي فا�ضلة‬ ‫ينعى �آل �سالمة مبزيد من احلزن والأ�سى‬ ‫املرحومة ب�إذن اهلل تعاىل‬

‫الحاجة صفية محمد عمر بكر السرطاوي‬

‫�أرملة املرحوم عبدالرحيم م�صطفى �سالمة التي‬ ‫وافتها املنية يوم �أم�س عن عمر ناهز ‪ 70‬عام ًا‬ ‫و�سي�شيع جثمانها الطاهر بعد �صالة ظهر اليوم‬ ‫ال�سبت املوافق ‪ 2011/6/25‬من مدينة احلجاج‬ ‫اىل مثواها الأخري يف مقربة الر�صيفة‬ ‫تقبل التعازي للرجال يف رابطة �آل �سالمة طريق‬ ‫ياجوز وللن�ساء يف منزلها الكائن يف خميم حطني‬ ‫�إنا هلل و�إنا �إليه راجعون‬


‫‪10‬‬

‫ال�سبت (‪ )25‬حزيران (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1633‬‬

‫�صباح جديد‬


‫مقـــــــــــــــــــــــاالت‬

‫ال�سبت (‪ )25‬حزيران (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1633‬‬

‫املحامي هاين الدحلة‬

‫األحزاب‬ ‫يف‬ ‫األردن‪..‬‬

‫قضايا عراقية‬

‫ك� ��ان ال �� �س��ائ��د يف الأردن �أن الأح� � ��زاب‬ ‫واالن�ضمام �إليها غري م�ست�ساغ لدى ال�سلطات‬ ‫الر�سمية‪ ..‬وخا�صة الأجهزة الأمنية‪..‬‬ ‫وك ��ان الآب � ��اء و�أول� �ي ��اء الأم � ��ور يو�صون‬ ‫�أبناءهم باالبتعاد عن الأح��زاب واحلزبيني؛‬ ‫لأن ه� � ��ؤالء غ�ي�ر م��رغ��وب�ي�ن وم ��ن ال�صعب‬ ‫قبولهم يف الوظائف احلكومية �إال بوا�سطة‬ ‫كبرية �أو ظروف ا�ستثنائية‪.‬‬ ‫وبقي احل��ال على ه��ذه ال�شاكلة ع�شرات‬ ‫ال���س�ن�ين‪ .‬وح�ت��ى الطلبة ال��ذي��ن ي��ر��س�ل��ون يف‬ ‫بعثات ك��ان ين�ص يف التعهد ال��ذي يقدمونه‬ ‫للخدمة يف ال��دول��ة بعد التخرج �ضعف مدة‬ ‫الدرا�سة ين�ص على عدم االلتحاق بالأحزاب‪،‬‬ ‫وك��ان الطالب ال��ذي يخالف ه��ذا ال�شرط ال‬ ‫يعني يف �أي وظيفة ويطالب كفيله بالنفقات‬ ‫ال�ت��ي �صرفت عليه لأن��ه خ��ال��ف �أح��د �شروط‬ ‫البعثة‪.‬‬ ‫ولذلك ف�إنه عندما خطب جاللة امللك‬ ‫يف �آخ ��ر م ��رة‪ ،‬وط��ال��ب ال �ط�لاب باالن�ضمام‬ ‫للأحزاب �سواء كانت مييناً �أو ي�ساراً �أو و�سطاً‪..‬‬ ‫كانت مفاج�أة للمواطنني الذين اعتادوا من‬ ‫احلكومة مواقف يف غري هذا االجتاه‪.‬‬ ‫ب��ل �إن امل �� �س ��ؤول�ين ال��ذي��ن خ�ط�ب��وا بعد‬ ‫ذل��ك يف نف�س املنا�سبة وبعدها مل يكرروا ما‬ ‫قاله امللك بل بقوا على �أفكارهم ومواقهفم‬ ‫القدمية‪..‬‬ ‫و�إذا كنا نرحب مبا جاء على ل�سان جاللته‬

‫د‪ .‬فوزي علي ال�سمهوري‬

‫م��ن ح��ث للطلبة ع�ل��ى االن �ت �م��اء للأحزاب؛‬ ‫لأن ذلك هو الطريق الوحيد لإيجاد ن�شاط‬ ‫�سيا�سي فاعل يف البلد‪..‬‬ ‫ولأن الأح� ��زاب ه��ي ال�ط��ري�ق��ة الوحيدة‬ ‫ل �ت��ويل احل �ك��م ع �ن��دم��ا ت��دخ��ل االنتخابات‬ ‫وت�ستطيع الفوز مبقاعد يف جمل�س النواب‪،‬‬ ‫وهذا ما �أو�ضحه امللك عندما قال ‪-‬ما معناه‪-‬‬ ‫�إننا نرجو بعد �سنتني �أو �أكرث �أن تتمكن هذه‬ ‫الأح��زاب‪ ،‬وخا�صة �إذا كانت حزبني �أو ثالثة‬ ‫م��ن ال�ف��وز مبقاعد كافية يف جمل�س النواب‬ ‫ت�ؤهلها لت�شكيل حكومة‪.‬‬ ‫وه��ذا الكالم معناه �أن ت�شكيل احلكومة‬ ‫من احلزب الفائز ومن ائتالف �أحزاب فائزة‬ ‫ب��االن �ت �خ��اب��ات ه��ي ال�ط��ري�ق��ة الدميقراطية‬ ‫الوحيدة حلكم ال�شعب نف�سه بنف�سه‪،‬‬ ‫ولأن االن �ت �خ��اب��ات ال��دمي �ق��راط �ي��ة هي‬ ‫ال�ط��ري�ق��ة ال�ت��ي مت�ك��ن امل��واط��ن م��ن انتخاب‬ ‫من ميثله وير�ضى به حاكماً له على م�ستوى‬ ‫احلكومة التي تتوىل �سلطات احلكم املحلي‬ ‫وال�سيا�سي‪.‬‬ ‫فهل يا ترى ن�شهد يف امل�ستقبل القريب‬ ‫انتخابات ح��رة تخو�ضها �أح��زاب ذات مبادئ‪،‬‬ ‫�إما �إىل اليمن �أو الو�سط �أو الي�سار‪.‬‬ ‫وهل تتمكن هذه الأح��زاب من احل�صول‬ ‫على �أكرثية متكنها من ت�شكيل حكومة متثل‬ ‫ال�شعب؟‪.‬‬ ‫نرجو ذلك‪..‬‬

‫إلغاء‬ ‫املادتني ‪55‬‬ ‫و‪ 56‬من‬ ‫الدستور‬ ‫واجب‬

‫ي�شكل الد�ستور العقد االجتماعي‬ ‫ال � � ��ذي ي �ن �ظ��م ال� �ع�ل�اق ��ة ب�ي��ن احل ��اك ��م‬ ‫واملحكوم‪ ،‬ويحدد �صالحيات كل �سلطة‬ ‫م��ن ال���س�ل�ط��ات ال �ث�ل�اث دون ه�ي�م�ن��ة �أو‬ ‫تغول �سلطة على �أخرى‪ ،‬كما يجب �أن ال‬ ‫مي َّكن �أفراد �أحد ال�سلطات من احل�صانة‬ ‫امل�ع�ق��دة يف ح��ال ارت�ك��اب��ه ف�ع� ً‬ ‫لا يحا�سب‬ ‫عليه القانون‪.‬‬ ‫ويف ظ ��ل م��راج �ع��ة ال�ل�ج�ن��ة امللكية‬ ‫ل�ت�ع��دي��ل ال��د� �س �ت��ور مل � ��واده‪ ،‬ف�ل�ا ب��د من‬ ‫تناول مادتني هامتني‪ ،‬ال يجوز ب�أي حال‬ ‫جتاهلهما‪� ،‬أو العمل على �إبقائهما‪ ،‬يف‬ ‫ظل ووجوب بناء دولة دميقراطية‪ ،‬تقوم‬ ‫ال���س�ل�ط��ات خل��دم��ة امل��واط �ن�ين وحماية‬ ‫حقوقهم و�ضمانها‪ ،‬و�أن ال حتول ال�شعب‬ ‫�إىل خادم مل�صاحلها وامتيازاتها‪.‬‬ ‫ف��امل��ادت��ان ‪ 55‬و‪ 56‬ال �ل �ت��ان تن�صان‬ ‫على‪:‬‬ ‫"يحاكم ال��وزراء �أم��ام جمل�س عال‬ ‫على ما يُن�سب �إليهم من جرائم ناجتة‬ ‫ع��ن ت ��أدي ��ة وظائفهم"‪ ،‬وت�ن����ص �أي�ضاً‬ ‫امل � ��ادة ‪ 56‬ع �ل��ى‪" :‬ملجل�س ال� �ن ��واب حق‬ ‫ات �ه��ام ال� ��وزراء وال ي���ص��در ق ��رار االتهام‬ ‫�إال ب�أكرثية ثلثي �أ�صوات الأع�ضاء الذين‬ ‫ي �ت ��أل��ف م �ن �ه��م جم �ل ����س ال � �ن ��واب‪ ،‬وعلى‬ ‫املجل�س �أن يعني من �أع�ضائه من يتوىل‬ ‫ت �ق��دمي االت �ه��ام وت ��أي �ي��ده �أم� ��ام املجل�س‬

‫نفيت وا�ستوطن الأغراب يف بلدي ودمروا كل‬ ‫�أ�شيائي احلبيباتِ‬ ‫ق�صيدة مغناة ومعروفة لل�شاعر العراقي ح�سن‬ ‫املرواين‪ ،‬وهناك من يقول �إنها للحاج حامد ال�شمري‪،‬‬ ‫وعلى �أي حال هذه الق�صيدة رائعة من حيث اختيار‬ ‫الكلمات‪ ،‬واملو�سيقى الراقية التي تتطاير من بني‬ ‫�سطورها ماليني العبارات املليئة بال�شوق واحلنني‬ ‫للوطن‪.‬‬ ‫وال��وط��ن لي�س تلك البقعة م��ن الأر� ��ض التي‬ ‫ول��دن��ا عليها‪ ،‬وع�شنا فيها‪ ،‬فح�سب‪ ،‬ب��ل ه��و احلياة‬ ‫والأم والأه��ل والذكريات و�أ�صدقاء الطفولة‪ ،‬و�أيام‬ ‫ال�صبا‪ ،‬الوطن هو التاريخ والدفء والرقة واملحبة‪.‬‬ ‫واحلياة تتقلب بالإن�سان بني الأم��ن واخلوف‪،‬‬ ‫والراحة والتعب‪ ،‬وه��ذا ما ح�صل للعراقيني‪ ،‬حيث‬ ‫�إنهم يف حلظة من زم��ن الت�آمر‪ ،‬ويف ليلة موح�شة‬ ‫فقدوا الطم�أنينة والأم��ان‪ ،‬وعبثت قوات االحتالل‬ ‫ومعها �أذرعها ال�ضاربة من امللي�شيات الإجرامية‬‫احلكومية وغريها‪ -‬ب�أرواحهم‪ ،‬ما ا�ضطرهم احلال‬ ‫امل�أ�ساوي اجلديد للفرار ب�أنف�سهم وعوائلهم تاركني‬ ‫وراءهم بالدهم املغت�صبة‪.‬‬ ‫التقديرات التقريبية لأعداد الالجئني يف داخل‬ ‫العراق وخارجه‪ ،‬ف�إنها وفق ما �أعلنته الأمم املتحدة يف‬ ‫العراق ت�شكل ‪15‬يف املئة من عدد �سكان البالد‪ ،‬الذين‬ ‫يقدر عددهم بـ(‪ )30‬مليون ن�سمة‪� ،‬أي �أربعة ماليني‬ ‫ون�صف م�شرد ومهجر تقريباً‪ ،‬فيما بَني م�س�ؤول يف‬ ‫وزارة الهجرة "العراقية"�أن هنالك يف الداخل مليونا‬ ‫و(‪� )600‬أل��ف ن�سمة هم من املهجرين‪ ،‬والغريب �أن‬ ‫احلكومة‪ ،‬وبح�سب ما ذكر امل�س�ؤول يف وزارة املهجرين‬ ‫ال تعرف �أعداد املهجرين يف اخلارج؟!!‪ .‬وباملح�صلة‬ ‫النهائية وجد النا�س �أنف�سهم يف حلظة من الزمن‬ ‫يف ع��داد الالجئني‪ ،‬وبهذه ال��ورق��ة الأمم�ي��ة (ورقة‬ ‫اللجوء) تناثر العراقيون يف �أرج��اء املعمورة حتت‬ ‫عنوان (الجئون)؟!! والالجئون كغريهم من �أهل‬ ‫الأر�ض وجدوا منْ يجاملهم على ح�ساب جراحاتهم‬ ‫العميقة‪ ،‬وم��ن �ضمن ه��ذه املجامالت‪ ،‬ح��ددوا لهم‬ ‫يوماً �سنوياً �أ�سموه يوم الالجئ العاملي‪ ،‬ويُحتفل به‬ ‫يف (‪ )20‬حزيران‪ /‬يونيو من كل عام‪ ،‬حيث يخ�ص�ص‬ ‫ال��س�ت�ع��را���ض ه�م��وم وق���ض��اي��ا وم���ش��اك��ل الالجئني‪،‬‬ ‫والأ��ش�خ��ا���ص ال��ذي��ن تتعر�ض حياتهم يف �أوطانهم‬ ‫للتهديد‪ ،‬وت�سليط ال�ضوء على معاناة ه�ؤالء‪ ،‬وبحث‬ ‫�سبل تقدمي املزيد من العون لهم‪ ،‬وذلك برعاية من‬ ‫املفو�ضية العليا ل�ش�ؤون الالجئني التابعة للأمم‬ ‫املتحدة (‪.)UNHCR‬‬ ‫والالجئ العراقي‪� ،‬سواء يف الدول العربية التي‬ ‫قدمت ما ت�ستطيع لرعايتهم‪� ،‬أو يف الدول الأجنبية‬ ‫ال�ت��ي ت ��آم��رت ع�ل��ى ال�ع��راق�ي�ين ث��م "تكرمت" على‬ ‫البع�ض منهم؛ ب�إعطائهم �صفة "الجئ"‪ ،‬ه�ؤالء‬ ‫الالجئون يعي�شون اليوم يف ظروف �إن�سانية‪ ،‬ع�سرية‬ ‫جداً‪ ،‬يظن البع�ض �أنهم يف نعيم بينما حقيقة الأمر‬ ‫�أنهم يعانون الأمرين‪.‬‬ ‫احل ��دي ��ث ع ��ن م �ع��ان��اة ال�ل�اج �ئ�ي�ن ح��دي��ث ذو‬ ‫��ش�ج��ون‪ ،‬ول��ن �أت�ك�ل��م ه�ن��ا ع��ن احل�ن�ين �إىل الوطن‬ ‫وال�شوق للأهل والأح�ب��ة؛ لأن ه��ذه امل�س�ألة مفروغ‬ ‫منها‪ ،‬واحلديث عنها‪ ،‬ال ي�أتي بجديد‪ ،‬و�إمنا �س�أتكلم‬ ‫عن بع�ض امل�شاكل التي يعانون منها‪ ،‬وحينما نتابع‬ ‫هذه امل�شاكل جندها تختلف من مكان �إىل �آخر‪ ،‬هذه‬ ‫العوائل تعاين من �أزمة نفاد مدخراتها التي جلبتها‬ ‫معها م��ن ال �ع��راق ب�ع��د �أن ب��اع��ت ك��ل م��ا مت�ل��ك من‬ ‫اجل الفرار بحياتها‪ ،‬وهم يعانون من �إهمال �أغلب‬ ‫املنظمات الدولية واملحلية‪ ،‬وكذلك الإهمال املتعمد‬ ‫م��ن ق�ب��ل احل�ك����وم��ات ال�ع��راق�ي��ة امل�ت�ت��ال�ي��ة‪ ،‬ح�ي��ث مل‬ ‫تقدم هذه احلكومات يد العون لهم على الرغم من‬ ‫امليزانية الهائلة التي متتلكها هذه احلكومات‪.‬‬ ‫وم ��ن ��ض�م��ن ه ��ذه امل �� �ش��اك��ل م �� �س ��أل��ة العالج‪،‬‬ ‫وخ�صو�صاً لذوي الأمرا�ض املزمنة‪ ،‬حيث �إن العالج‬ ‫باهظ الثمن‪ ،‬ما ا�ضطر مئات العوائل لطلب اللجوء‬ ‫من اجل توفري الدواء الالزم‪ ،‬وكذلك هو احلال مع‬ ‫التعليم العايل يف اجلامعات والكليات التي تتميز‬ ‫ب��ارت�ف��اع �أج��وره��ا الدرا�سية يف عموم ال�ب�ل��دان التي‬ ‫ي�ستقر فيها العراقيون‪.‬‬ ‫م�شاكل يومية تعت�صر القلوب والنفو�س‪ ،‬بينما‬ ‫يتمتع �سا�سة العراق اجلديد مبيزانية تعادل ميزانية‬ ‫العديد من ال��دول يف املنطقة‪ ،‬وه��م ال ه� ّم لهم �إال‬ ‫ملذاتهم ال�شخ�صية ال�سفلية‪.‬‬ ‫مهما باعدت امل�سافة بني الوطن والعراقيني‪،‬‬ ‫�إال �أنهم �سيعودون يف حلظة من الزمن �إىل ح�ضن‬ ‫بغداد‪ ،‬بعد �أن تنعم البالد بقادة يعرفون قيمة الوطن‬ ‫ورجاله‪ ،‬ويعملون على توفري كافة م�ستلزمات عودة‬ ‫ال�لاج �ئ�ين‪ ،‬وح�ت��ى ه��ذه اللحظة مل ن��ر م�ث��ل هذه‬ ‫القيادات التي تعرف �أنها م�س�ؤولة عن ال�شعب‪� ،‬سواء‬ ‫من كان منهم يف الداخل‪� ،‬أو اخلارج؟!!‬ ‫‪Jasemj1967@yahoo.com‬‬

‫العايل"‪.‬‬ ‫مب�سطة لهاتني املادتني‪،‬‬ ‫ففي قراءة ّ‬ ‫نخل�ص �إىل �أن �أع�ضاء ال�سلطة التنفيذية‬ ‫(ال ��وزراء ورئي�س ال ��وزراء) ال يخ�ضعون‬ ‫�إىل ال�سلطة الق�ضائية يف حال ارتكابهم‬ ‫ج��رائ��م ناجتة ع��ن ت��أدي��ة وظائفهم‪ ،‬ويف‬ ‫ذات ال��وق��ت ف ��إن �ه��ا ت �� �ص��ادر �صالحيات‬ ‫ال �� �س �ل �ط��ة ال �ق �� �ض��ائ �ي��ة ل �� �ص��ال��ح جمل�س‬ ‫النواب الذي ي�ش ّكل وفقاً للد�ستور جزءاً‬ ‫من ال�سلطة الت�شريعية (جمل�س الأمة)‪،‬‬ ‫ومن �ش�أن ذلك �أن ي�ضعف ثقة املواطنني‬ ‫ب��ال �ق��درة والإم �ك��ان �ي��ة ملحا�سبة ال ��وزراء‬ ‫الذين يرتكبون خمالفات �أو جرائم وفقاً‬ ‫للد�ستور‪.‬‬ ‫وق� ��د � �ش �ه��دن��ا الأ� �س ��اب �ي ��ع الأخ �ي��رة‬ ‫ال���س�ج��ال ال ��ذي نقلته و��س��ائ��ل �إعالمية‬ ‫ع��ن اخل�ل�اف��ات ب�ين احل�ك��وم��ة وجمل�س‬ ‫ال �ن��واب وه�ي�ئ��ة م�ك��اف�ح��ة ال�ف���س��اد‪ ،‬حول‬ ‫ال���ص�لاح�ي��ات امل �ن��اط��ة ب��اجل�ه��ة �صاحبة‬ ‫ال�صالحية للتحقيق يف �شبهات الف�ساد‬ ‫ف�ي�م��ا يتعلق مب��ؤ��س���س��ة م� ��وارد �أو �سكن‬ ‫كرمي‪ ،‬والكازينو‪ ،‬وغريها‪.‬‬ ‫ويعرتي اخلوف حالياً قوى �سيا�سية‬ ‫وفكرية وم�ؤ�س�سات جمتمع مدين حول‬ ‫تعومي الق�ضية متهيداً لإغالق ملفاتها‪،‬‬ ‫وبذلك يفقد الثقة بتوفر الإرادة ملكافحة‬ ‫ال�ف���س��اد وامل�ف���س��دي��ن‪ ،‬ب��ل �أ��ض�ح��ى هناك‬

‫�شاهناز �أبو حجلة‬

‫جا�سم ال�شمري‪ -‬العراق‬

‫نفيت واستوطن‬ ‫األغراب يف وطني‬

‫عقولهم وال لتعطيل طاقاتهم‪ ،‬و�إمنا هي فر�صة‬ ‫لتذوق متعة التعلم من خ�لال ا�ستخدام �أمثل‬ ‫لهذا العقل وتلك الطاقات‪.‬‬ ‫ف� � ��إذا جن�ح�ن��ا يف �أن ن�ن�م��ي ق�ي�م��ة "التعلم‬ ‫امل�ستمر" يف عقول �أبنائنا ف�إن �إندفاعهم للتعلم‬ ‫ي�صبح ذات�ي��ا وم�ستمرا غ�ير مقت�صر على �أيام‬ ‫العطلة ال�صيفية‪ ،‬و�إمنا �سوف ميتد ليغطي كل‬ ‫حلظة من حياتهم حتى خالل ان�شغالهم بالعام‬ ‫الدرا�سي‪.‬‬ ‫علينا �أن نعلمهم �أن العطلة ال�صيفية فر�صة‬ ‫ذه�ب�ي��ة ق���ص�يرة ت��وف��ر ف��راغ��ا ي���س��اع��ده��م على‬ ‫تنمية مواهبهم و�صقل �إمكاناتهم م��ن خالل‬ ‫عملية "التعلم" ال�ت��ي حت��دث��ت عنها يف بداية‬ ‫املقال‪ ،‬وهو ما ال ي�سمح به الإن�شغال بالدرا�سة‬ ‫ومتطلباتها‪.‬‬ ‫ي� �ق ��ول ال ��دك� �ت ��ور اخل � ��زاع � ��ي‪ ،‬ا�� �س� �ت ��اذ علم‬ ‫االجتماع امل�شارك يف جامعة البلقاء التطبيقية‪:‬‬ ‫"�إن من القيم احل�ضارية التي ينبغي �أن يعتاد‬ ‫عليها الإن �� �س��ان ه��ي قيمة امل��راج�ع��ة والتقومي‬ ‫ل�ل�م���س�يرة ال�ع�ل�م�ي��ة وال�ع�م�ل�ي��ة ل�ل�إن �� �س��ان‪ ،‬حتى‬ ‫يكت�شف من خالل هذه املراجعة عنا�صر القوة‬ ‫فيعمقها يف نف�سه‪ ،‬ويتعرف على نقاط ال�ضعف‬ ‫ويجتهد لإنهائها من حياته وم�سريته‪ .‬وبهذه‬ ‫القيمة وتداعياتها العملية وال�سلوكية يتقدم‬ ‫الإن �� �س��ان ب��ا� �س �ت �م��رار‪ ،‬وال �ع �ط��ل ال���ص�ي�ف�ي��ة من‬ ‫املحطات ال�ضرورية التي ينبغي �أن يقف عندها‬ ‫الإن�سان لكي يراجع م�سريته وي�ق� ّوم جتربته‪.‬‬ ‫لهذا ف�إين �أدعو ال�شباب �إىل اال�ستفادة من هذه‬ ‫العطلة ال�صيفية يف تقومي م�سريتهم التعليمية‬ ‫واالج�ت�م��اع�ي��ة وال�سلوكية"‪ .‬وه ��ذا ه��و جوهر‬ ‫"التعلم"‪.‬‬ ‫بالطبع ف�إن اال�سرتخاء والراحة والرتويح‬ ‫ع��ن ال�ن�ف����س �أم ��ر م���ش��روع ب�ع��د ع��ام م��ن اجلهد‬ ‫واجل� ��د‪ ،‬ل�ك��ن ال �ت ��وازن ب�ين اجل ��د وال �ل �ع��ب �أمر‬ ‫واجب حتى �أيام العطل؛ لأن طول الراحة يولد‬ ‫ب�ل�ادة اجل�سم وال�ع�ق��ل وت�صبح ال �ع��ودة اىل هم‬ ‫الدرا�سة �أمرا �صعبا على النف�س‪.‬‬ ‫ث��م م��ن ق ��ال �إن اجل ��د ال مي �ك��ن �أن يكون‬ ‫م�سليا؟ ومن قال �أي�ضا �إن الرتويح عن النف�س‬ ‫ال ميكن �أن يكون مفيدا؟‬ ‫ال �أري � ��د ال ��دخ ��ول يف ت�ف��ا��ص�ي��ل الأن�شطة‬

‫أفق جديد‬

‫املفيدة واملمتعة يف ذات الوقت‪ ،‬والتي ميكن �أن‬ ‫ي���ش��ارك بها الطلبة خ�لال الإج ��ازة ال�صيفية‪،‬‬ ‫ف��الأف �ك��ار ك�ث�يرة واحل� ��وار ب�ين الأه ��ل والأبناء‬ ‫ميكن �أن ينتج �أفكارا خالقة وجديدة‪ .‬ولكن كل‬ ‫تلك الأفكار ال بد �أن يكون هدفنا الأ�سا�سي يف‬ ‫اختيارها والت�شجيع عليها هو حتقق "التعلم"‬ ‫ولي�س قتال ل�ل�ف��راغ‪� ،‬أو رغ�ب��ة منا يف �أن نرتاح‬ ‫من �ضجيجهم ب�ضع �ساعات يف النهار‪ .‬ال بد �أن‬ ‫يخرج �أبنا�ؤنا من العطلة ال�صيفية وقد تعلموا‬ ‫�شيئا جديدا‪ ،‬وواجبنا �أن نت�أكد من حتقق ذلك‬ ‫من خالل املالحظة وزيارة املكان الذي يرتادونه‬ ‫ملمار�سة ن�شاطهم‪.‬‬ ‫وه �ن��ا �أري� ��د �أن �أ�ؤك � ��د ع�ل��ى دور امل���س�ج��د يف‬ ‫اال�ستفادة من تفرغ الطلبة يف العطلة ال�صيفية‬ ‫لي�س فقط لتعليمهم �شيئا من العلوم ال�شرعية‬ ‫ف �ق��ط‪ ،‬و�إمن ��ا ال ب��د م��ن �إع� ��داد الأن���ش�ط��ة التي‬ ‫تر�سخ ثقافتنا الإ�سالمية يف �سلوكيات ابنائنا‬ ‫بطريقة ع�صرية ومم�ت�ع��ة ب�ع�ي��دا ع��ن التلقني‬ ‫والوعظ‪.‬‬ ‫وقد �أبلغتني �إحدى ال�صديقات عن مبادرة‬ ‫جميلة قامت بها زوج��ة الإم��ام يف �أح��د م�ساجد‬ ‫امل�م�ل�ك��ة‪ ،‬ب��د�أت �ه��ا ال �ع��ام امل��ا� �ض��ي والق ��ت جناحا‬ ‫ف�ك��ررت التجربة ه��ذا ال�ع��ام‪ ،‬حيث قامت بعمل‬ ‫�أن �� �ش �ط��ة ب���س�ي�ط��ة وم �ن��وع��ة لأط� �ف ��ال املرحلة‬ ‫الإب�ت��دائ�ي��ة تت�ضمن ح�ف��ظ ال �ق��ر�آن‪ ،‬ولكنها ال‬ ‫تقت�صر عليه ب��ل ت�ت�ع��داه اىل �أن�شطة ريا�ضية‬ ‫و�أخرى يدوية تتنا�سب مع �أعمارهم‪.‬‬ ‫�أم��ا اجل�ه��ة الأخ ��رى ال�ت��ي متنيت �أن يكون‬ ‫لها ح�ضور يف العطلة ال�صيفية فهي م�ؤ�س�سة‬ ‫ال �ت��دري��ب امل�ه�ن��ي ف��اجل�م�ي��ع ي�شكو م��ن "ثقافة‬ ‫العيب" ال �ت��ي مت �ن��ع ال �ك �ث�ير م��ن ال�ط�ل�ب��ة من‬ ‫اختيار امل�سار املهني بدال من الأكادميي‪ ،‬وميكن‬ ‫�أن ي�ساعد التحاق الطلبة يف �سن مبكر بدورات‬ ‫�صيفية للم�ؤ�س�سة على جتاوز هذه الثقافة‪.‬‬ ‫و�أخ �ت��م ب��ال�ق��ول �إن ق���ض��اء ال�ط�ل�ب��ة لعطلة‬ ‫�صيفية مفيدة ومثمرة‪ ،‬وتر�سيخ قيمة "التعلم‬ ‫امل�ستمر" م�س�ؤولية ال يجب �أن يتحملها الأهل‬ ‫وح��ده��م‪ ،‬و�إمن��ا يجب �أن ي�شارك فيها املجتمع‬ ‫بكافة م�ؤ�س�ساته العامة واخلا�صة‪ ،‬وعلى ر�أ�سها‬ ‫وزارة الرتبية والتعليم لأن ذلك ينعك�س ب�صورة‬ ‫�إيجابية على �أهم ثروات �أي جمتمع– ال�شباب‪.‬‬

‫د‪ .‬دمية طهبوب‬

‫اللهم ارزقني بنتا‬ ‫البكر �أن �ث��ى‪ ،‬وال�ث��ان�ي��ة �أن �ث��ى‪ ،‬وال�ث��ال�ث��ة �أنثى‬ ‫وكذا الرابعة‪ ،‬وجميعهن �آية يف احل�سن واخللق‬ ‫وال�ع�ل��م وال��دي��ن‪� ،‬إال �أن �أم�ه��ن عندما �أجنبتهن‬ ‫الواحدة تلو الأخ��رى كانت دائما ت�سمع الن�ساء‬ ‫يدعون لها "اهلل يعو�ض عليك" وك�أنها مبتالة‬ ‫�أو �أ�صابها م�صاب �أو منيت بخ�سارة �أو حظ عاثر‬ ‫ينتظر حظا �أوفر‪ ،‬وباركوا لها بالأوىل‪ ،‬والثانية‬ ‫على م�ض�ض‪� ،‬أما يف الثالثة والرابعة فلم ي�س�أل‬ ‫عنها �أح��د ال بكلمة طيبة وال ب�صحن ح�ساء وال‬ ‫بحبة حلوى‪ ،‬وبد�أت احلماة تبث يف �أذن ابنها �أن‬ ‫عليه �أن يتزوج ب�أخرى لتنجب له الأوالد الذكور‬ ‫جلهلها �أن الذكور والإناث �إمنا ي�أتون من �صلب‬ ‫الرجل‪.‬‬ ‫ك��ان ع�ن��ده��ا �أرب ��ع �إن� ��اث‪ ،‬ويف ن�ظ��ر املجتمع‪،‬‬ ‫و�أق��رب �ه��م زوج �ه��ا‪ ،‬ك��ان��ت مل ت�ن�ج��ب ب�ع��د م��ا دام‬ ‫الولد الذكر مل ي�أت بعد‪ ،‬وكان ال بد من املتابعة‬ ‫ال�سريعة التي ترهق �صحة الأم و�أع�صابها وحياة‬ ‫الأ��س��رة‪ ،‬فال �سعادة باملوجود و�إمن��ا انتظار دائم‬ ‫للمفقود! حتى البنات ال ي�شعرن بقيمتهن وال‬ ‫بتقدير الأ�سرة لهن‪ ،‬وك�أنهن مك�سورات اجلناح‬ ‫حتى ي�أتي الأخ الذكر الذي بعد �أن ي�أتي يحتاج‬ ‫اىل �أخ �آخ ��ر ي ��ؤن ����س وح ��دت ��ه‪ ،‬وه �ك��ذا ال تنتهي‬ ‫احللقة املفرغة‪ ،‬و�أبو البنات الذي �أجنب البنات‬ ‫النجيبات ي�شعر �أنه والعقيم �سواء فال �أحد ي�شد‬ ‫ظهره ويحمل ا�سمه ويثبت فحولته و�أنه "راجل‬ ‫من ظهر راجل"!‬ ‫ي �ك��اد ي �ك��ون ط�ب�ع��ا يف ال�ن�ف����س ال�ب���ش��ري��ة �أن‬ ‫ُيف�ضل ال��ذك��ر على الأن �ث��ى‪ ،‬وال�ف��رق ب�ين الب�شر‬ ‫يف درج��ة الر�ضا وال�سخط‪ ،‬فقد و�صل من ر�ضا‬ ‫ب�ع����ض ال���ش�ع��وب وامل �ل��ل �أن ج�ع�ل��وا امل� ��ر�أة �إل �ه��ا يف‬

‫خ��راف��ات�ه��م و�أ� �س��اط�يره��م‪ ،‬وق��د ب�ل��غ م��ن �سخط‬ ‫بع�ضهم يف اجلاهلية �أن و�أدوها وه�� حية ترزق!‬ ‫ن��ا��س�ين ومتنا�سني �أن الأن �ث��ى �أ��ص��ل يف اخلليقة‬ ‫ب��دون�ه��ا ك��ان��ت اجل�ن��ة َح��زن��ا لآدم ح�ت��ى خ�ل��ق اهلل‬ ‫حواء من ذات نف�سه‪.‬‬ ‫ل �ق��د ج� ��اء الإ� � �س �ل�ام ل �ي �ع��ال��ج ه� ��ذا ال�شذوذ‬ ‫الفطري فجعل تربية الإن��اث والإح�سان �إليهن‬ ‫� �س�ترا م��ن ال �ن��ار وب��اب��ا اىل اجل �ن��ة‪ ،‬ول �ق��د وعى‬ ‫ال�صحابة هذا املدخل الكرمي والف�ضل العميم‪،‬‬ ‫ف��أ��ص�ب�ح��وا ي���س��اوم��ون ال��ر��س��ول �صلى اهلل عليه‬ ‫و� �س �ل��م مل ��ا ح� ��دد يف احل ��دي ��ث ث �ل�اث �إن � ��اث على‬ ‫االثنتني والواحدة حتى ي�ضمن الواحد منهم �أن‬ ‫لديه على الأقل ابنة واحدة من ف�ضل اهلل يدخل‬ ‫بح�سن تربيته لها اجلنة‪.‬‬ ‫الأنثى التي جعلها �سيدنا حممد �أم �أبيها‪،‬‬ ‫فاطمة الزهراء ر�ضي اهلل عنها‪ ،‬وكانت له �أحب‬ ‫ال�ب�ن��ات وع��و��ض��ه اهلل بها وذري�ت�ه��ا ع��ن البنني‪،‬‬ ‫وك��ان ي�ق��ول ه��ي مني و�أن��ا منها �أح��ب م��ا حتب‬ ‫و�أك��ره ما تكره‪ ،‬وب�شرها ب�أنها �أول �أهله حلوقا‬ ‫ب��ه اىل اجل �ن��ة ح �ت��ى ي�ط�ي��ب خ��اط��ره��ا املكلوم‬ ‫بوفاته �صلى اهلل عليه و�سلم‪ ،‬هي ذاتها الأنثى‬ ‫التي نك�سر خاطرها اليوم ونعتربها من �سقط‬ ‫امل�ت��اع ف�لا ننفق عليها يف التعليم ب��دع��وى �أن‬ ‫م���ص�يره��ا اىل ال� ��زواج وامل�ط�ب��خ وال�ب�ي��ت فماذا‬ ‫�ستفعل ب��ال���ش�ه��ادات؟! ونحرمها م��ن املرياث‪،‬‬ ‫م��ع �أن ال�سنة ق�ضت يف التق�سيم �أن نف�ضلها‬ ‫يف العطية‪ ،‬ب��دع��وى �أن ال ت��ذه��ب �أم��وال�ن��ا اىل‬ ‫الغريب زوج�ه��ا‪ ،‬ونعاملها كاخلادمة يف البيت‬ ‫لإخ��وان �ه��ا ال��ذك��ور لأن �شغل ال�ب�ي��ت م�س�ؤولية‬ ‫الن�ساء فقط!!‬

‫��ش�ع��ور �آخ ��ذ ب��االت���س��اع ب� ��أن الت�شريعات‬ ‫والإج� ��راءات ه��ي حلماية كبار املتهمني‬ ‫بالف�ساد وحما�سبة �صغار م��ن يتهمون‬ ‫بالف�ساد من �صغار املوظفني‪.‬‬ ‫وح �ي��ث �إن ال� � ��وزراء ه��م مواطنون‬ ‫�أردن�ي��ون �أو ًال و�أخ�ي�راً‪ ،‬وتوجب مهامهم‬ ‫خ��دم��ة ال��وط��ن وامل��واط �ن�ي�ن ب �ع �ي��داً عن‬ ‫امل���ص�ل�ح��ة ال���ش�خ���ص�ي��ة �أو ال���ش�ل�ل�ي��ة �أو‬ ‫امل�ن��اط�ق�ي��ة‪ ،‬وح �ت��ى يف ت�ع�ي�ين ال�شخ�ص‬ ‫املنا�سب يف املكان املنا�سب‪ .‬لذلك فالأوىل‬ ‫�أن يتم حما�سبتهم وفقاً للقوانني املعمول‬ ‫بها‪ ،‬بل ويجب �أن تتغلظ العقوبة بحقهم‬ ‫يف ح ��ال ث�ب��وت�ه��ا‪ ،‬وه ��ذا ي�ح�ق��ق العدالة‬ ‫وامل�ساواة‪.‬‬ ‫ل��ذل��ك ف�إنني �أدع��و �إىل �إل�غ��اء املواد‬ ‫الد�ستورية رق��م ‪ 55‬و‪ ،56‬وبذلك نف�سح‬ ‫امل�ج��ال لهيئة مكافحة الف�ساد �أن تقوم‬ ‫بعملها خري قيام‪ ،‬ومننع �أي�ضاً �أن يتمكن‬ ‫�أي م�س�ؤول ا�ستغل وظيفته لغري امل�صلحة‬ ‫واملنفعة العامة �أن ي�شعر ب�أمان‪ ،‬و�أن يد‬ ‫العدالة لن تطاله‪.‬‬ ‫ف��ا��س�ت�ق�لال�ي��ة ال���س�ل�ط��ات والف�صل‬ ‫احلقيقي بينها هي �أركان رئي�سة لأركان‬ ‫ال �ن �ظ��ام ال��دمي �ق��راط��ي‪ ،‬ودون� �ه ��ا يبقى‬ ‫الإ��ص�لاح والإ� �ص�لاح ال�سيا�سي �شعارات‬ ‫ي��راد بها �إلهاء النا�س و�صرف �أنظارهم‬ ‫عما يدور حولهم‪.‬‬

‫د‪ .‬طارق طهبوب *‬ ‫األدب قليل األدب‬

‫العطلة الصيفية‪ ..‬إشغال للفراغ أم فرصة للتعلم‬ ‫ي�خ�ط��ئ م��ن ي�ن�ظ��ر اىل ال�ع�ط�ل��ة ال�صيفية‬ ‫على �أنها ف��راغ‪ ،‬ال يواجه اال ب�إ�شغاله بعمل �أو‬ ‫ن�شاط او خطة ما‪ ،‬واال كان البديل هو اخلراب‬ ‫�أو االنحراف‪.‬‬ ‫العطلة ال�صيفية ه��ي �أوال منا�سبة لتعلم‬ ‫الكيفية ال�ت��ي نتعامل بها م��ع ال��وق��ت والزمن‬ ‫وال�ع�م��ر‪ ،‬وذل��ك تطبيقا لقوله �صلى اهلل عليه‬ ‫و�سلم‪( :‬ال تزول قدما ابن �آدم يوم القيامة من‬ ‫عند ربه حتى ي�س�أل عن خم�س‪ :‬عن عمره فيما‬ ‫�أفناه؟ وعن �شبابه فيما �أب�لاه؟ وماله من �أين‬ ‫اكت�سبه؟ وفيم �أنفقه؟ وم��اذا عمل فيما علم)‪-‬‬ ‫(�صحيح) (ال�سل�سلة ال�صحيحة برقم ‪.)946‬‬ ‫والعطلة ال�صيفية هي ثانيا فر�صة الطالب‬ ‫ل �ل �ت �ع �ل��م وال � �ف� ��رق وا�� �س ��ع م ��ا ب�ي�ن "التعليم"‬ ‫و"التعلم"‪ .‬ف �ط��وال ال �ع��ام ال��درا� �س��ي يق�ضي‬ ‫ال�ط�ل�ب��ة �أي��ام �ه��م ي�ت�ل�ق��ون م��ن ال�ع�ل��وم والفنون‬ ‫م��ا ي�ح�ب��ون وم��ا ال ي�ح�ب��ون‪ ،‬وم��ا ي�ف�ه�م��ون وما‬ ‫ال يفهمون‪ ،‬وم��ا ين�سجم م��ع نظرتهم للأمور‬ ‫وم��ا ال يتوافق معها‪ .‬لذلك ف��إن ح�صيلة العام‬ ‫ال��درا��س��ي معلومات يتبخر �أغلبها مب�ج��رد �أن‬ ‫نخرج من قاعة االمتحان‪.‬‬ ‫�أما عندما منار�س ما نحب ف�إننا بالإ�ضافة‬ ‫اىل املتعة التي ن�شعر بها ف�إننا نحقق �شيئا �أهم‬ ‫وهو �أننا "نتعلم"‪.‬‬ ‫�إن "التعليم" مرحلة لها بداية ولها نهاية‪،‬‬ ‫ل �ك��ن "التعلم" ع�م�ل�ي��ة ال ت�ن�ت�ه��ي اال باملوت‪.‬‬ ‫و"التعليم" �إ�ضافة اىل معلوماتنا قد تبقى يف‬ ‫دماغنا وقد متحوها الأيام‪� ،‬أما "التعلم" ف�إنه‬ ‫ي�ؤثر يف بنائنا النف�سي والوجداين‪ ،‬وهو خربات‬ ‫ت �� �ض��اف اىل خ�برات �ن��ا ال �ت��ي ت��وج�ه�ن��ا وحتركنا‬ ‫وحتدد خياراتنا عرب �أيام عمرنا‪.‬‬ ‫ولأننا ن�شعر �أننا منلك زمام الأمور عندما‬ ‫ن �ق �� �ض��ي وق �ت �ن��ا يف ال �ق �ي��ام مب ��ا ن� �ح ��ب‪ ،‬ولأن� �ن ��ا‬ ‫خ��ارج م�ساحات القيود املفرو�ضة على �سلوكنا‬ ‫واخ�ت�ي��ارات�ن��ا يف الف�صل امل��در��س��ي ف��إن�ن��ا ننطلق‬ ‫بحرية ن�سرب �أغوار الطاقات الكامنة يف �أعماقنا‬ ‫لنكت�شفها ون�ستثمرها‪ ،‬لتنتج �إب��داع��ات تزيدنا‬ ‫متعة ور�ضى عن �أنف�سنا من جهة وت�ضيف لبنة‬ ‫يف بناء م�ستقبل الأمة من جهة �أخرى‪.‬‬ ‫�ضمن ه��ذا ال�سياق علينا �أن نعلم �أبناءنا‬ ‫�أن ال�ع�ط�ل��ة ا�صيفية لي�ست منا�سبة لتعطيل‬

‫‪11‬‬

‫الأنثى التي �أكرمها اال�سالم ونبي اال�سالم‬ ‫هي ذاتها التي جاء عنها يف الأثر "من فرح �أنثى‬ ‫ك��ان ك�م��ن ب�ك��ى م��ن خ���ش�ي��ة اهلل" ورج ��ال اليوم‬ ‫يت�سابقون �أيهم ي�ستطيع فر�ض ع�ضالته �أكرث‬ ‫عليها!‬ ‫نقل �أحد الكتاب ق�صة حقيقية بعنوان "�أبو‬ ‫البنات ينام متع�شي" عن �صديقني كان �أحدهما‬ ‫مل ينجب اال ذك��ورا والثاين مل ينجب اال �إناثا‪،‬‬ ‫و�أبو البنني كان يتفاخر �أمام �أبي البنات ويلمزه‪،‬‬ ‫فلما كرب االثنان يف العمر التقيا بعد فراق وكان‬ ‫�أب��و البنني يف حالة يرثى لها بينما �أب��و البنات‬ ‫ال تظهر عليه معامل ال�سن‪ ،‬فلما حتادثا �أخرب‬ ‫اب��و البنني �أن �أوالده ت��زوج��وا وب�ق��ي وح�ي��دا مع‬ ‫زوج�ت��ه التي ك�برت يف العمر ومل تعد ت�ستطيع‬ ‫القيام ب�أمور املنزل‪ ،‬و�س�أل �أبو البنني �أبا البنات‬ ‫عن �سبب طيب حاله ف�أخربه �أن بناته يتناوبن‬ ‫على خدمته ه��و و�أم �ه��ن ورعايتهما م��ن الألف‬ ‫اىل الياء على مدار الأ�سبوع وقال له "�أر�أيت �أبو‬ ‫البنات ينام متع�شي"‪.‬‬ ‫�أب� ��و ال �ب �ن��ات ال "ينام م�ت�ع���ش��ي فقط" �إنه‬ ‫�إذا �أح �� �س��ن ال�ترب �ي��ة ي �ن��ام وي �ق��وم ق��ري��ر العني‬ ‫داف��ئ القلب مطمئن النف�س‪ ،‬ف��احل��ب واحلنان‬ ‫�صنيعة امل��ر�أة‪ ،‬وبيت بال �إن��اث كجنة خاوية على‬ ‫عرو�شها‪.‬‬ ‫ل�ق��د ف�ه��م ال���ص�ح��اب��ة وال���ص��احل��ون �أف�ضلية‬ ‫الإناث‪ ،‬فحر�صوا على �إجنابهن فهل لدى رجال‬ ‫زماننا ه��ذا ذات احل�صافة والكيا�سة واحلر�ص‬ ‫على �إجناب الإناث‪ ،‬واعتبار �أن الذرية التي تخلو‬ ‫من الإناث ذرية برتاء حقا؟‬ ‫�إنهن امل�ؤن�سات الغاليات لو كانوا يعلمون!‬

‫قامت الآن�سة �أو ال�سيدة جني �أندروز‪ ،‬الو�صيفة‬ ‫ال�سابقة لدوقة ي��ورك‪ ،‬طليقة الأم�ير �أن��درو ابن‬ ‫امللكة اليزابيث ملكة بريطانيا‪ .‬وقد كانت مرافقة‬ ‫ع��اط �ف �ي��ة لأح � ��د ال �ن �ب�ل�اء ال�ب�ري �ط��ان �ي�ي�ن وبطل‬ ‫الكريكيت ال���س��اب��ق ري�ت���ش��ارد ت��وم��ا���س كري�سمان‪،‬‬ ‫بته�شيم ر�أ�سه مب�ضرب الكريكيت املمنوح له كتذكار‬ ‫الحدى البطوالت‪ ،‬ثم �أجهزت عليه بطعنه ب�سكني‬ ‫املطبخ‪ ،‬وذل��ك بعد �أن �أبلغها برتاجعه ع��ن وعده‬ ‫لها ب��ال��زواج‪ ،‬بالرغم من �أنهم يعي�شان �سويا منذ‬ ‫�سنوات!‬ ‫والعي�ش �سويا ه��و ال��و��ص��ف ال�صحيح ولي�س‬ ‫"ا�سم الدلع" املرافقة العاطفية ‪ girl friend‬كما‬ ‫و��ص�ف��ت �صحيفة ال�غ��د خ�بر ت�ق��دمي الع��ب الكرة‬ ‫ال�برازي�ل��ي مرافقته العاطفية اب�ن��ة برلي�سكوين‬ ‫رئي�س وزراء �إيطاليا اىل والديه‪ ،‬وقد فار دم الآن�سة‬ ‫�أندروز وارتكبت جرميتها دفاعا عن �شرفها‪ ،‬وتلك‬ ‫�إ��ض��اف��ة ج��دي��دة اىل ج��رائ��م ال �� �ش��رف!!! وال �شك‬ ‫�أنها اال�ستثناء �ضمن تنبلة وبرود الأع�صاب الذي‬ ‫يتحلى بها الفرجنة‪.‬‬ ‫ول�ك�ن��ي اكت�شفت �أن �أدي�ب��ات�ن��ا الفل�سطينيات‬ ‫وال�لات��ي يقدمن يف امل�ح��اف��ل املختلفة على �أنهن‬ ‫�أع �ظ��م م��ا �أن�ت�ج�ت��ه االن���س��ان�ي��ة ج�م�ع��اء م�ن��ذ اخلبز‬ ‫امل���ش�ط��ور ‪the best thing that happened to‬‬ ‫‪ humanity since sliced bread‬قد تفوقن على‬ ‫العامل كله يف امل�ساكنة‪ ،‬فها هي بطلة رواية "مل نعد‬ ‫جواري لكم" بعد م�ساكنة �صديقها يف رام اهلل عدة‬ ‫�سنوات ترف�ض عر�ضه ب��ال��زواج‪ ،‬ول�ست �أدري ملاذا‬ ‫عر�ض عليها الزواج من الأ�صل وهو املتمتع بكافة‬ ‫احلقوق دون التكاليف على ر�أي �إخواننا امل�صريني‬ ‫(بال �ضرايب وال حجوزات)‪.‬‬ ‫وه ��ذه بطلة �أخ ��رى ل��رواي��ة "حليب التني"‬ ‫�أرم �ل��ة خم�سينية تقيم ع�لاق��ة �آث�م��ة م��ع م�س�ؤول‬ ‫ال �ل �ج��ان ال���ش�ع�ب�ي��ة يف امل��راح �ي ����ض ال �ع��ام��ة وال ��ذي‬ ‫يفتقدها بعد رحيلها املفاجئ لتلحق بزوجة ابنها‬ ‫"ال�شهيد" التي متتهن الدعارة يف دبي!!!! ويقوم‬ ‫بهدم تلك املراحي�ض يف نوبة غ�ضب مفاجئة وا�صفا‬ ‫املخيم ب�أنه خميم "�أوالد حرام" وذلك تخفيفا عن‬ ‫الألفاظ املكتوبة يف الرواية‪.‬‬ ‫يدور معظم االنتاج الأدب��ي له�ؤالء الروائيات‬ ‫ح��ول ق�ضايا اجلن�س وال�ع�لاق��ات الآث �م��ة‪ ،‬وبذلك‬ ‫ت�ف�ت��ح ل�ه��ن امل�ح��اف��ل وامل�ج��ال����س وو� �س��ائ��ل الإع�ل�ام‬ ‫فتوح ال�ع��ارف�ين‪ ،‬وم��ن ي�ق��ر�أ لهن يظن �أن ال�شعب‬ ‫ال�ف�ل���س�ط�ي�ن��ي م���س�ك��ون ب�ه�ي�م�ي��ا ب�ن���ص�ف��ه ال�سفلي‬ ‫وال ق�ضية ل��ه‪ ،‬و�أن ع�شرات االالف م��ن ال�شهداء‬ ‫واجل��رح��ى والأ��س��رى كانوا نتيجة ملعارك اجلن�س‬ ‫وغرف النوم!‬ ‫وكطبيب فاين �أرى �أن ا�ستعارة �صفحتني من‬ ‫كتاب الت�شريح اخلا�ص بالن�صف ال�سفلي للإن�سان‬ ‫مع تبهريها بتو�ضيح املقا�سات‪ ،‬مع �شوية هرمونات‬ ‫و�إف� ��رازات ل�غ��دد �صماء و�سامعة‪ ،‬م�ضافا �أ�صوات‬ ‫ال �ع�لاق��ات الآث �م��ة‪ ،‬وال م��ان��ع م��ن �إدخ� ��ال الق�صة‬ ‫التقليدية الب�ن��ة امل�خ�ت��ار واب ��ن ال �ف�لاح يف خليط‬ ‫عجيب ال��س��ر مفككة ال تعلم ع��ن دي�ن�ه��ا ووطنها‬ ‫�شيئا كفيلة بدخول الأدب الروائي من �أو�سع �أبوابه‪،‬‬ ‫ف�ضال عن ال�شهرة العاملية والغنى واعتالء املعيار‬ ‫الأخالقي العايل بدعوى حرية الن�ساء!!‬ ‫�إن �أ��ش��د ال�ن���س��اء م�ه��ان��ة يف ال�ق��رن الع�شرين‬ ‫ه��ن ال��رب��اع��ي امل�شهور‪ :‬دي��ان��ا وكاميال وهيالري‬ ‫وم��ون �ي �ك��ا‪ ،‬ف � ��الأوىل ُق�ت�ل��ت ب�ع��د �أن ع��ا��ش��ت حياة‬ ‫م �ع��ذب��ة‪ ،‬وال �ث��ان �ي��ة و��ض�ع��ت يف � �ص �ن��دوق ال�سيارة‬ ‫لإخ �ف��ائ �ه��ا وت�ه��ري�ب�ه��ا ع�ن��دم��ا ك�ب���س��ت دي��ان��ا على‬ ‫ال �ع��ا� �ش �ق�ين يف ق���ص��ر ك�ي�ن���س�ن�ج�ت��ون‪ ،‬ف���ض�لا عن‬ ‫ام�ت�ه��ان�ه��ا م ��دة ع���ش��ري��ن ع��ام��ا ك�م��راف�ق��ة تدخل‬ ‫م��ن الأب ��واب اخللفية للفنادق‪ ،‬والثالثة �شهدت‬ ‫�شهادة زور �أم��ام ماليني امل�شاهدين على التلفاز‬ ‫على براءة زوجها الرئي�س الأمريكي يف حينه ثم‬ ‫�ضربته بال�شب�شب‪ ،‬والرابعة يعف الل�سان والقلم‬ ‫عن ت�صوير انحرافات الرئي�س الأمريكي معها‬ ‫ال �ت��ي �أ��ص�ب�ح��ت ح��دي��ث االع�ل��ام يف ع ��امل يدعي‬ ‫احرتام الن�ساء ويرمي غريه با�ضطهادهن‪.‬‬ ‫�سئل الأمري �شارلز عن ر�أيه يف زواج ابنه بكيت‬ ‫ميدلتون ف��أج��اب‪�" :‬إنهما على م��ا ه��م عليه منذ‬ ‫ع�شر �سنوات ‪they have been at it since ten‬‬ ‫‪ ”years‬وهذا املعيار الأخالقي الهابط مل مينع‬ ‫من �إحياء اخلرافات التوراتية‪ ،‬حيث عند مغادرة‬ ‫العرو�سني للكني�سة مل تعزف املو�سيقى "متخرتي‬ ‫يا حلوه يا زينة" �أو "طالعة من بيت �أبوها" باعتبار‬ ‫جذور اقامة العرو�س يف الدول العربية وهي طفلة‪،‬‬ ‫و�إمنا عزفت ترنيمة القد�س ‪ Jerusalem‬بح�ضور‬ ‫�أكرث من مئة �ضيف عربي من �أ�صحاب الد�شادي�ش‬ ‫والكوفيات!!!‬ ‫ودمتم م�ؤدبني يف ع�صر قلة الأدب‬ ‫* نقيب الأطباء الأردنيني ال�سابق‬


‫‪12‬‬

‫�ش�ؤون عربية ودولية‬

‫ال�سبت (‪ )25‬حزيران (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1633‬‬

‫عبد اهلل املجايل‬

‫فهمي هويدي‬

‫املهرولون‬

‫نعم إلسقاط‬

‫صوب املعونات‬

‫الحكومة الخفية‬

‫�إذا كانت ‪ 600‬منظمة م�صرية قد تقدمت بطلبات للح�صول على‬ ‫منح مالية �أمريكية لدعم املجتمع امل��دين‪ ،‬فمن حقنا �أن ن�س�أل‪ :‬ما هي‬ ‫تلك املنظمات‪ ،‬وم��ا ه��ي امل�ج��االت التي تن�شط فيها‪ ،‬وم��ا ه��ي الأهداف‬ ‫ال�سيا�سية �أو التنموية التي ت�سعى �إىل حتقيقها‪ ،‬و�إذا كانت الواليات‬ ‫املتحدة قد �ضخت بالفعل ‪ 40‬مليون دوالر يف م�صر لدعم الدميقراطية‬ ‫منذ ‪ 25‬يناير‪ ،‬مبعدل ‪ 8‬ماليني دوالر �شهريا‪ ،‬فما هي اجلهات التي تلقت‬ ‫املبالغ‪ ،‬وما هي الأن�شطة «الدميقراطية» التي وظفت لأجلها؟‬ ‫هذه الت�سا�ؤالت من وحي احلديث الذي وجهته �إىل جلنة العالقات‬ ‫اخلارجية مبجل�س ال�شيوخ الأم��ري�ك��ي‪� ،‬سفرية وا�شنطن اجل��دي��دة �إىل‬ ‫م�صر �آن باتر�سون‪ ،‬التي ر�شحت خلالفة ال�سفرية احلالية مارجريت‬ ‫�سكوبي‪ .‬واملعلومات التي �أثارت الت�سا�ؤالت وردت يف التقرير الذي ن�شرته‬ ‫«�صحيفة ال���ش��روق» ي��وم ‪ ،6/23‬وب�ع��ث ب��ه مرا�سلها يف وا�شنطن‪ .‬علما‬ ‫ب��أن يف التقرير معلومات �أخ��رى ذات �صلة باملو�ضوع‪ ،‬منها �أن املنظمات‬ ‫الأمريكية مثل املعهد القومي الدميقراطي‪ ،‬واملعهد اجلمهوري الدويل‬ ‫تعمل يف م�صر على ت�شجيع الدميقراطية ودعم وتنمية قدرات املجتمع‬ ‫املدين امل�صري‪ .‬و�أن مبلغ الـ‪ 40‬مليون دوالر و�ضع حتت ت�صرف املنظمات‬ ‫الأمريكية التي تتوىل رع��اي��ة ومت��وي��ل املنظمات امل�صرية النا�شطة يف‬ ‫جمال التحول الدميقراطي‪� .‬أدري �أن وزي��رة التعاون ال��دويل يف م�صر‬ ‫احتجت لدى ال�سفارة الأمريكية م�ؤخرا على �أن�شطة الوكالة الأمريكية‬ ‫للتنمية التي تنتهك ال�سيادة امل�صرية‪ ،‬لكني ال �أعرف الدور الذي تقوم‬ ‫به احلكومة يف مراقبة م�سار ومقا�صد تلك الأم��وال التي تدفقت على‬ ‫البلد بعد الثورة‪.‬‬ ‫ول�ست واثقا من �أن الثورة فتحت �شهية الإدارة الأمريكية و�أثارت‬ ‫حما�سها لدعم الدميقراطية يف م�صر‪ ،‬ف�سارعت �إىل �إن�ف��اق ‪ 8‬ماليني‬ ‫دوالر (ح��وايل ‪ 50‬مليون جنيه م�صري) دعما �شهريا لذلك الغر�ض‪،‬‬ ‫كما �أن�ن��ي ل�ست واث�ق��ا م��ن وج��ود عالقة ب�ين تلك الأم ��وال وب�ين تكاثر‬ ‫وتعدد االئتالفات التي ن�سبت نف�سها �إىل الثورة‪ ،‬ثم ظهور االنق�سامات‬ ‫والأجنحة بني بع�ض تلك االئتالفات‪ ،‬لكن ما �أعرفه عدة �أمور هي‪:‬‬ ‫�إن منظمات املجتمع املدين تكت�سب �صدقها وطهارتها من اعتمادها‬ ‫على مواردها التي جتنيها من املجتمع الذي حتميه‪ .‬وف�شلها يف ذلك ال‬ ‫يربر اعتمادها على التمويل الأجنبي‪.‬‬ ‫�إن �أموال امل�ساعدات التي من ذلك القبيل ال تقدم لوجه اهلل‪ ،‬و�إمنا‬ ‫لها �أهدافها ال�سيا�سية التي لي�س من بينها دعم الدميقراطية احلقيقية‬ ‫يف م�صر‪ .‬وحني ت�ضخ الإدارة الأمريكية هذه املاليني يف ال�ساحة امل�صرية‬ ‫كل �شهر فال بد �أنها �أرادت بذلك �أن «ت�شرتى» �شيئا ل�صاحلها من ثمار‬ ‫الثورة وح�صادها‪.‬‬ ‫�إن املال الأمريكي له �إ�سهامه يف متويل بع�ض احلمالت التي �شغلت‬ ‫ال��ر�أي العام خالل الأ�شهر التي خلت‪ .‬و�إن هذا املال غطى مثال نفقات‬ ‫م�ؤمتر عقد يف �أحد الفنادق الكربى ملعار�ضة التعديالت الد�ستورية‪.‬‬ ‫�إن بع�ض املنظمات احلقوقية اعتذرت عن قبول امل�ساعدات الأمريكية‪،‬‬ ‫معتربة �أنها ت ��ؤدى �إىل «تخريب املجتمع امل��دين»‪ .‬وه��ذا الو�صف لي�س‬ ‫من عندي‪ ،‬ولكن �سمعته من ال�سيد جمال عيد مدير ال�شبكة العربية‬ ‫ملعلومات حقوق الإن�سان‪ ،‬الذي قال �أي�ضا �إن بع�ض املنظمات التي تلقت‬ ‫م�ساعدات �أمريكية بعد ثورة ‪ 25‬يناير‪ ،‬كانت تتلقى دعما �أمريكيا مماثال‬ ‫�أثناء حكم الرئي�س ال�سابق‪ ،‬وكان لها دورها يف م�ساندة نظامه وت�سويغ‬ ‫ممار�سات �أجهزته طول الوقت‪.‬‬ ‫�إن ال�ضفة الغربية تعد النموذج الذي ي�ضرب به املثل يف قدرة �أمثال‬ ‫تلك امل�ساعدات على تخريب املجتمع املدين‪ .‬ذلك �أنه بعد �إقامة ال�سلطة‬ ‫الوطنية وخ�صو�صا بعد االنق�سام الذي حدث يف عام ‪ 2006‬بني ال�ضفة‬ ‫وغزة‪ ،‬ف�إن املال الأمريكي ومعه الأوروب��ي �أي�ضا تدفق ب�صورة ملحوظة‬ ‫على ال�ضفة التي تكاثرت فيها منظمات املجتمع املدين كالفطر‪ .‬وكان‬ ‫هدفه البعيد ه��و غ��واي��ة النخب ع�بر �إغ��راق�ه��ا ب��امل��ال لكي ت�صبح �أكرث‬ ‫مرونة يف التعاي�ش مع �إ�سرائيل و�أ�شد نفورا من املقاومة‪ ،‬وبدرجة �أو‬ ‫�أخرى حتقق لهم ما �أرادوا يف �أو�ساط تلك النخب‪.‬‬ ‫لقد اختارت الإدارة الأمريكية �سفرية جديدة عملت يف ال�سعودية‬ ‫ولها خ�برة مبجتمعات اال�ضطرابات يف �أمريكا الالتينية‪ ،‬حيث عينت‬ ‫�سفرية لدى ال�سلفادور ثم كولومبيا‪ .‬وهو ما �أهلها لأن تنقل �إىل بلد‬ ‫ميوج باال�ضطرابات ويعتمد على الدعم الأمريكي مثل باك�ستان التي‬ ‫غادرتها يف العام املا�ضي‪ .‬ثم كان تر�شيحها للعمل يف م�صر هو حمطتها‬ ‫التالية‪� .‬إن�ه��م ي�ع��دون عدتهم وي��رت�ب��ون �أوراق �ه��م للتعامل م��ع الو�ضع‬ ‫اجلديد يف م�صر‪ .‬وال لوم عليهم يف ذلك لأنهم ي�ؤدون عملهم مبا يحمي‬ ‫م�صاحلهم‪ ،‬ولكن اللوم احلقيقي يوجه �إىل الذين ي�ستجيبون للغواية‬ ‫ب�سرعة‪ ،‬حني ي�ستجيبون لأجندات «املانحني» ويحاولون �إقناعنا ب�أنهم‬ ‫يخدمون املجتمع‪ ،‬يف حني �أنهم ي�ضعفونه ويو�سعون من دائرة اخرتاقه‪.‬‬

‫ ت�سبب غ�ي��اب ك�ل��ب متخ�ص�ص بتفتي�ش‬‫الداخلني �إىل املنطقة اخل�ضراء و�سط العا�صمة‬ ‫العراقية بغداد نتيجة انتهاء عقد عمله بحرمان‬ ‫ال�صحفيني من دخ��ول مبنى الربملان‪ ،‬كما حرم‬ ‫بع�ض املوظفني من �إدخال وجبات طعام اعتادوا‬ ‫على جلبها معهم من منازلهم‪.‬‬ ‫ �سعد احلريري موجود حالياً يف العا�صمة‬‫ال�ف��رن���س�ي��ة ب�سبب ت �ه��دي��دات ��ش�ع��ر ب�ه��ا �شبيهة‬ ‫بالتهديدات التي تع ّر�ض لها والده قبل اغتياله يف‬ ‫‪� 14‬شباط ‪ .2005‬وال تريد �أو�ساط «تيار امل�ستقبل»‬ ‫ال��دخ��ول يف تفا�صيل حقيقة ه��ذه التهديدات‪،‬‬ ‫لكن معلومات غري م�ؤكدة مل ت�ستبعد احتمال‬ ‫ا��س�ت�ه��داف ط��ائ��رة احل��ري��ري اخل��ا��ص��ة ب�صاروخ‬ ‫�أر�ض جو لدى هبوطها يف مطار بريوت الدويل‪،‬‬ ‫�أو ا�ستهداف موكبه على �أحد الطرقات‪.‬‬ ‫ ق� ّررت اللجنة العليا لالنتخابات جتريد‬‫�أح��د ال�ن��واب الأك ��راد الفائزين مبقعد عن كتلة‬ ‫«ال�سالم والدميوقراطية» يف دياربكر‪ ،‬خطيب‬ ‫دي �ك��ل‪ ،‬م��ن ف ��وزه‪ ،‬و�إ� �س �ن��اد امل�ق�ع��د ال ��ذي ف��از به‬ ‫ال��رج��ل �إىل امل��ر��ش�ح��ة اخل��ا� �س��رة ع��ن «العدالة‬ ‫والتنمية» احلاكم‪� ،‬أوي��ا �إرون��ات‪ ،‬التي توفيّ ابنها‬ ‫يف ه �ج��وم حل ��زب «ال �ع �م��ال ال �ك��رد� �س �ت��اين» عام‬

‫بني السطور‬ ‫عماد الدبك‬

‫‪ .2008‬حجّ ة اللجنة االنتخابية �أ ّن ديكل موقوف‬ ‫ويخ�ضع للتحقيق بتهمة االنت�ساب �إىل «احتاد‬ ‫املنظمات الكردية» ال��ذي ي�صفه النظام الرتكي‬ ‫ب�أنه التنظيم املدين حلزب عبد اهلل �أوجالن‪ ،‬كما‬ ‫�أن��ه حمكوم منذ ‪ 2009‬بتهمة ال�تروي��ج مل�صلحة‬ ‫«العمال الكرد�ستاين»‪.‬‬ ‫ ت�ستع ّد �إيران النتخابات جمل�س ال�شورى‬‫(جم�ل����س ال �ن �وّاب) ب�ع��د ت�سعة �أ��ش�ه��ر م��ن الآن‪،‬‬ ‫ب �ع��دم��ا اج � �ت ��ازت �أزم � �ت �ي�ن (ح ��رك ��ة االحتجاج‬ ‫الإ�صالح ّية‪ ،‬خالف خامئني‪-‬جناد) �سيكون لهما‬ ‫انعكا�ساتهما على ه��ذا اال�ستحقاق الد�ستوري‬ ‫امله ّم الذي �سيمهّد لال�ستحقاق الأه ّم العام ‪2013‬‬ ‫وهو انتخابات رئا�سة اجلمهورية الختيار خلف‬ ‫للرئي�س احل ��ايل حم�م��ود �أح �م��دي جن��اد الذي‬ ‫مي�ضي حال ّيا والي�ت��ه الثانية التي ك��ان ف��از بها‬

‫مل ت ��أت ��ش�ه��ادات ال��وزي��ري��ن امل�ستقيلني (ط��اه��ر ال �ع��دوان وح�سني‬ ‫جملي)‪ ،‬وال �شهادة رئي�س الوزراء الأ�سبق عبد الر�ؤوف الروابدة بجديد‬ ‫ح�ين حت��دث��وا �صراحة ع��ن وج��ود ق��وى تفر�ض �إرادت �ه��ا و�أج�ن��دت�ه��ا على‬ ‫احلكومة‪ .‬ال�ع��دوان وجملي تطرقا �إىل ذل��ك يف كتابي اال�ستقالة‪ ،‬فيما‬ ‫تطرق الروابدة �إىل ذلك يف حما�ضرة �ألقاها الأ�سبوع املا�ضي‪.‬‬ ‫حتى اتهامات املعار�ضة الأك�ثر ق�سوة و�صراحة للحكومات بالوهن‬ ‫وال�ضعف‪ ،‬ال تقدم جديدا‪.‬‬ ‫غالبية امل�س�ؤولني يتحدثون عن القوى فوق احلكومية يف جمال�سهم‬ ‫اخلا�صة‪.‬‬ ‫جميع الأردنيني يعرفون ذلك‪ ،‬و�إال فليخربين �أحدكم‪ ،‬ماذا يعني‬ ‫املثل الأردين امل�شهور واملتداول على الأل�سن "مم�سحة زفر"؟‬ ‫وعليه‪ ،‬ف�إين �أ�ضم �صوتي �إىل �صوت كل من ينادي بتغيري نهج ت�شكيل‬ ‫احلكومات و�إدارتها ال بتغيري احلكومات والأ�شخا�ص‪ ،‬و�إال ف�إن احلكومة‬ ‫اخلفية التي تفر�ض �إرادتها و�أجندتها على �أي حكومة �ستبقى‪.‬‬ ‫من ال�سذاجة الدعوة �إىل �إ�سقاط احلكومة الظاهرة لتبقى احلكومة‬ ‫اخلفية‪ ،‬بعيدة ع��ن ال�ضغوط وبعيدة ع��ن املحا�سبة‪ ،‬و�إال �سنكون كمن‬ ‫ا�ستبدل مم�سحة زفر مبم�سحة زفر �أخرى‪.‬‬ ‫�إذا �سقطت احلكومة اخلفية‪ ،‬فلن نكون حمتارين كما نحن الآن‪،‬‬ ‫و�سنعرف من هو امل�س�ؤول عن بيع م�ؤ�س�سات ال��دول��ة‪ ،‬كما �سنعرف من‬ ‫امل�س�ؤول عن ت�ضاعف املديونية العامة‪ ،‬وت�ضاعف عجز املوازنة‪ ،‬ومن هو‬ ‫امل�س�ؤول عن كارثة �إن�شاء �سد الكرامة‪ ،‬ومن هو امل�س�ؤول عن توقيع كارثة‬ ‫الكازينو‪ ،‬ومن امل�س�ؤول عن تهريب املحكوم خالد �شاهني‪ ،‬كما �سنعرف من‬ ‫امل�س�ؤول عن مئات القوانني امل�ؤقتة‪.‬‬

‫العام ‪.2009‬‬ ‫ زار وفد من دار الفتوى اللبنانية ممثل ّية‬‫منظمة التحرير الفل�سطين ّية‪ ،‬حام ً‬ ‫ال اعتذاراً‬ ‫م�ب� ّ�ط�ن�اً م��ن م�ف�ت��ي اجل �م �ه��ور ّي��ة ال���ش�ي��خ حممد‬ ‫قباين للوفد الفل�سطيني الذي �سمع من قباين‬ ‫قبل نحو ع�شرة �أيّام كالماً و ُِ�ضع يف خانة الإهانة‪.‬‬ ‫وفد دار الفتوى �أعلن ت�ضامن قباين مع «ن�ضال‬ ‫ال�شعب الفل�سطيني داخل فل�سطني وخارجها»‪.‬‬ ‫ تقدم ط��ارق الزمر ع�ضو جمل�س �شورى‬‫«اجل �م��اع��ة الإ� �س�ل�ام �ي��ة» ب �ب�ل�اغ ل�ل�ن��ائ��ب العام‬ ‫امل�صري �ضد الدكتور �أحمد جمال الدين مو�سى‬ ‫وزي��ر التعليم‪ ،‬و�إدارة جنوب اجليزة التعليمية‪،‬‬ ‫ب�سبب رف�ض مدر�سة عمر بن العا�ص الإعدادية‬ ‫بالهرم قبول �أوراق ابنته املنقبة لاللتحاق بها‪.‬‬ ‫ �أنذرت ال�شركة امل�صرية للأقمار ال�صناعية‬‫(ن��اي��ل ��س��ات) قناتي و��ص��ال و�صفا الف�ضائيتني‬ ‫ب ��الإغ�ل�اق ال�ن�ه��ائ��ي ب�سبب بثهما ب��رام��ج تثري‬ ‫ال�ن�ع��رات الطائفية وت�ت�ن��اول بالنقد والتجريح‬ ‫امل�ع�ت�ق��دات ال��دي�ن�ي��ة مل�ن��اط��ق اال��س�ت�ق�ب��ال ولعدم‬ ‫ال�ت��زام�ه�م��ا ب�ب�ن��ود االت �ف��اق امل��وق��ع ب�ين ال�شركة‬ ‫وال�شركة العربية للإنتاج واخلدمات الإعالنية‬ ‫التي تتمثل باملحطتني املذكورتني‪.‬‬

‫عسكريون ليبيون منشقون‬ ‫يلجأون إىل تونس على متن زورق‬ ‫تون�س‪ -‬رويرتز‬

‫ذكرت وكالة �أنباء تون�س الر�سمية �أم�س اجلمعة �أن قاربا ر�سا يف ميناء‬ ‫بجنوب تون�س يحمل ‪ 49‬فردا من بينهم ‪ 19‬من اجلي�ش الليبي ان�شقوا عن‬ ‫نظام العقيد معمر القذايف وفروا من العنف يف بالدهم‪.‬‬ ‫ونقلت الوكالة عن ثالثة �ضباط قولهم �إن فرارهم لي�س خوفا من‬ ‫املوت‪ ،‬بل رف�ضا لقتل �أبناء بلدهم‪ ،‬و�أ�ضافوا �أن عدد القتلى جتاوز ‪� 15‬ألفا‬ ‫يف ليبيا‪ .‬و�صل القارب اخلمي�س �إىل ميناء يف منطقة بن قردان بالقرب من‬ ‫احلدود بني ليبيا وتون�س‪.‬‬ ‫وفر ع�شرات امل�س�ؤولني الليبيني ومن بينهم وزير اخلارجية وم�س�ؤول‬ ‫كبري بقطاع الطاقة من ليبيا منذ اندلعت االحتجاجات �ضد القذايف يف‬ ‫فرباير �شباط املا�ضي‪.‬‬ ‫وتقول قوى غربية �إن االن�شقاقات عن حكومة القذايف ال��ذي يحكم‬ ‫البالد منذ ‪ 41‬عاما‪� ،‬إ�ضافة �إىل غ��ارات حلف �شمال الأطل�سي وهجمات‬ ‫املعار�ضة امل�سلحة �ست�ساعد يف �إق�صائه عن من�صبه‪.‬‬

‫شاليط ‪ 1825 ..‬يوما على خطفه‬ ‫من دبابته التي قصفت أطفال غزة‬ ‫يُكمل اجلندي الإ�سرائيلي جلعاد �شاليط‬ ‫اليوم ال�سيت ‪ 1825‬يومًا يف قب�ضة املقاومة‬ ‫الفل�سطينية‪ ،‬يف ذكرى عملية الوهم املتبدد‬ ‫ال �ت��ي ا�ست�شهد ف�ي�ه��ا م �ق��اوم��ان وق �ت��ل فيها‬ ‫�ضابط وجنديان �إ�سرائيليني‪ ،‬و�أ�سر خاللها‬ ‫جندي املدفعية الإ�سرائيلية يف موقع كرم �أبو‬ ‫�سامل الع�سكري �شرق رفح جنوب قطاع غزة‪.‬‬ ‫يدخل �شاليط عامه اخلام�س بيد املقاومة‬ ‫وقد مرت على ق�ضيته حكومتان �إ�سرائيليتان‬ ‫وحرب �إ�سرائيلية �شر�سة �ضد القطاع ومئات‬ ‫اجل��والت من املفاو�ضات (بو�ساطة م�صرية‬ ‫و�أمل��ان�ي��ة وغ��رب�ي��ة) ملبادلته ب��أل��ف فل�سطيني‬ ‫يقبعون منذ �سنني يف �سجون االحتالل‪ ،‬وهي‬ ‫ريا لقرار �إ�سرائيلي بت�شديد‬ ‫التي و�صلت �أخ ً‬ ‫اخل�ن��اق على الأ��س��رى لل�ضغط على حما�س‬ ‫لترتاجع عن �شروطها‪.‬‬ ‫كما ُتلقي ه��ذه ال��ذك��رى ب�ظ�لال ثقيلة‬ ‫على الكيان الإ�سرائيلي كعنوان لف�شل �أمني‬ ‫م�ستمر‪ ،‬وهي التي تفتخر ب��أن لديها �أقوى‬

‫�أج� �ه ��زة الأم � ��ن ب��امل�ن�ط�ق��ة‪ ،‬وت �� �ض��ع القطاع‬ ‫ال���س��اح�ل��ي ال���ض�ي��ق امل �ك �ت��ظ ب��ال���س�ك��ان حتت‬ ‫جم �ه��ره��ا ال� �ق ��وي م ��ن �أق� �م ��ار ا�صطناعية‬ ‫ومناطيد وط��ائ��رات جت�س�س‪ ،‬وحتا�صر ‪1.7‬‬ ‫مليون غزي من كل اجلهات ح�صا ًرا حمك ًما‬ ‫مب�ساعدة دولية منذ �سنوات على �أمل حترير‬ ‫جندييها الأ�سري‪.‬‬ ‫وق � ��د وج � ��د ه � ��ذا ال �ف �� �ش��ل ط��ري �ق��ه يف‬ ‫اعرتافات �أ�شكنازي ودي�سكن وموفاز ودغان‬ ‫وغريهم من قادة الأمن الإ�سرائيلي‪.‬‬ ‫‪ 43805‬هي عداد ال�ساعات التي ق�ضاها‬ ‫�شاليط حتى الآن‪ ،‬ومل ت�سعف القوة واملكر‬ ‫والدهاء والقتل "�إ�سرائيل" يف حتريره‪.‬‬ ‫وبينما ال يجد ‪� 6500‬أ�سري فل�سطيني‬ ‫وغ�يره��م م��ن ال�ع��رب �صو ًتا لآالم�ه��م لدى‬ ‫مدعي القانون والإن�سانية الدولية‪ ،‬يجد‬ ‫��ش��ال�ي��ط �أب ��وا ًق ��ا رن��ان��ة ت��ذك��ر ا��س�م��ه يف كل‬ ‫املحافل‪ ،‬وهو الذي �أ�سر من دبابته التي كان‬ ‫يق�صف بها الأطفال يف القطاع‪.‬‬

‫وتنظم الهيئة الإ�سرائيلية م��ن �أجل‬ ‫االفراج عن �شاليط ال�سبت �سل�سلة فعاليات‬ ‫باملنا�سبة‪ ،‬ودعا نوعام �شاليط والد اجلندي‬ ‫ل�ل�ح���ض��ور خل�ي�م��ة االع �ت �� �ص��ام ق�ب��ال��ة مقر‬ ‫رئي�س حكومة االحتالل بالقد�س للم�شاركة‬ ‫يف اجتماع جماهريي‪.‬‬ ‫ك �م��ا ��س�ي�ع�ق��د اج �ت �م��اع ج �م��اه�ي�ري يف‬ ‫موقع الأ�سر مب�شاركة ن�شطاء �إ�سرائيليني‬ ‫وم�ستوطني م�ستوطنات غالف غزة‪.‬‬ ‫م ��ن ج �ه �ت��ه‪� � ،‬ش �ك��ك وال � ��د � �ش��ال �ي��ط يف‬ ‫�أن ي �� �س��اه��م ت �� �ش��دي��د ظ� � ��روف الأ� � �س� ��رى‬ ‫الفل�سطينيني يف م���س��اع��ي حت��ري��ر ابنه‪.‬‬ ‫وت�ساءل‪ :‬مل��اذا مل تتخذ ه��ذه اخلطوة قبل‬ ‫خم�س �سنوات �إذا ما كانت ناجعة؟‪.‬‬ ‫وق��ال‪" :‬حكومة "�إ�سرائيل" التي مل‬ ‫تعلم كيفية ممار�سة ال�ضغوط على حما�س‬ ‫خل��ال ال���س�ن��وات اخل�م����س امل��ا��ض�ي��ة ال تعلم‬ ‫ذلك اليوم �أي�ضًا"‪.‬‬

‫اتهام أحد أبناء نتنياهو بنشر تعليقات‬ ‫معادية لإلسالم على الفيسبوك‬ ‫القد�س املحتلة ‪ -‬رويرتز‬ ‫ذك��رت �صحيفة �إ�سرائيلية �أم�س اجلمعة �أن �أح��د �أب�ن��اء رئي�س الوزراء‬ ‫الإ�سرائيلي بنيامني نتنياهو ن�شر تعليقات مناه�ضة للإ�سالم يف �صفحته‬ ‫على موقع الفي�سبوك‪ .‬وق��ال��ت �صحيفة «ه��آرت����س» �إن يائري نتنياهو وهو‬ ‫جندي يف اجلي�ش الإ�سرائيلي كتب بعد مقتل عائلة يهودية يف �آذار يف ال�ضفة‬ ‫الغربية املحتلة �إن «الإرهاب له دين وهو الإ�سالم»‪.‬‬ ‫وقالت ه�آرت�س �إن التعليقات حذفت بعدما حترت عنها ومل تعد مرئية‬ ‫على �صفحة يائري نتنياهو على موقع التوا�صل االجتماعي ال�شهري‪.‬‬ ‫ومل ينف دافيد �شيمرون وهو حمام لعائلة نتنياهو التقرير‪ ،‬لكن و�صفه‬ ‫ب�أنه «ا�ستخدام �سخيف و�سيئ الظن لتعليقات مراهق»‪.‬‬ ‫وق ��ال ��ش�ي�م��رون �أي���ض��ا �إن اب ��ن ن�ت�ن�ي��اه��و «ع�ب�ر ع��ن نف�سه يف منتدى‬ ‫افرتا�ضي غري ر�سمي»‪ ،‬و�إنه «يحرتم كل النا�س‪ ،‬و�إنه م�ستعد للعي�ش يف �سالم‬ ‫يف �إ�سرائيل مع �أنا�س من كل الهويات»‪.‬‬ ‫ومن بني التعليقات الأخ��رى التي قيل �إن يائري نتنياهو ن�شرها قوله‬ ‫�إن الفل�سطينيني «لي�س لهم �أر� ��ض‪ ..‬ه��ذا ج��زء م��ن �إ��س��رائ�ي��ل‪ ..‬مل توجد‬ ‫دولة فل�سطينية يف التاريخ على الإط�لاق»‪ ،‬وقال �أي�ضا‪« :‬لي�س كل امل�سلمني‬ ‫�إرهابيني‪ ،‬لكن كل الإرهابيني م�سلمون»‪.‬‬

‫تركيا تقيم «مدينة مخيمات» ضخمة لالجئني السوريني‬ ‫ابايدين ‪( -‬ا‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫ت�شيد تركيا مدينة خميمات �ضخمة على حدودها مع �سوريا‪،‬‬ ‫مع ت�صاعد املخاوف اجلمعة من تدفق اعداد كبرية من الالجئني‬ ‫ال�سوريني بعد اقرتاب الدبابات ال�سورية من املنطقة احلدودية‪.‬‬ ‫ويقوم ‪ 150‬عامال ببناء االن�شاءات و�سط حر �شديد على مقربة‬ ‫من قرية ابايدين التي تبعد ع�شرة كيلومرتات عن احلدود‪ ،‬حيث‬ ‫يعملون ب�سرع�� على تو�سيع خميم للهالل االحمر ي�ضم اكرث من‬ ‫‪ 200‬خيمة‪.‬‬ ‫وي �ق��ول خم�ت��ار ال�ق��ري��ة ع�م��ر ج��اغ��ات��اي �إن ال��ف خيمة اخرى‬ ‫�ستكون جاهزة خالل ا�سبوع‪ ،‬على ان تقام على م�ساحة ‪ 750‬فدانا من‬ ‫االرا�ضي التي جرى �إعدادها بعد اقتطاعها من مراعي املنطقة‪.‬‬ ‫وكانت قوات االمن ال�سورية تدعمها دبابات قد دخلت اخلمي�س‬ ‫منطقة حدودية‪ ،‬حيث يحت�شد االالف هربا من العنف‪ ،‬ما ادى اىل‬ ‫عبور اع��داد اخرى من الالجئني من تلك املنطقة اىل تركيا على‬ ‫اجلانب االخر من احلدود‪.‬‬ ‫وقالت ال�سلطات الرتكية �إن ‪ 1578‬الجئا تدفقوا على تركيا‪،‬‬ ‫ما رفع �إجمايل عدد الالجئني ال�سوريني يف املخيمات الرتكية يف‬ ‫حمافظة هاتاي اىل ‪ 11‬الفا و‪ 739‬الجئا‪.‬‬ ‫وب�ين من ع�بروا احل��دود �أخ�يرا اع��داد من ال�سوريني اجتهوا‬ ‫اوال اىل قرب احلدود من دون ان يعربوها‪ ،‬حيث بقوا يف العراء ويف‬ ‫اماكن ايواء بدائية مع االفتقار للغذاء واملاء‪ ،‬غري ان و�صول قوات‬ ‫الرئي�س ب�شار اال�سد دفعهم للجوء اىل تركيا‪.‬‬ ‫ويت��ردد ان اف��رادا م��ن ق��وات االم��ن ال�سورية ق��د ان�ضموا اىل‬ ‫ال�سوريني الهاربني عرب احلدود‪.‬‬ ‫وق��ال م�ه��رب ت��رك��ي على �صلة ب��اق��ارب على اجل��ان��ب ال�سوري‬ ‫من احلدود ان ‪� 14‬ضابطا �سوريا‪ ،‬بينهم اثنان برتبة عقيد‪ ،‬عربوا‬ ‫احل��دود اىل تركيا ام�س اجلمعة من قرية خربة اجلوز احلدودية‬

‫والتي دخلها اجلي�ش ال�سوري اخلمي�س‪.‬‬ ‫وبح�سب جاغاتاي ف�سيكون خميم ابايدين هو اال�ضخم حتى‬ ‫االن‪ ،‬بحيث �سيت�سع لـ‪ 15‬الف �شخ�ص‪.‬‬ ‫وقال �أحد العمال �إنه مت ن�صب �سياج بطول كيلومرتين حول‬ ‫املخيم‪.‬‬ ‫وق��ال عامل �آخ��ر‪" :‬نريد ان نكون م�ستعدين" فيما كان يدق‬ ‫وتدا خليمة تت�سع ال�سرة من �ستة افراد على االقل‪.‬‬ ‫وكانت �أنقرة قد خ�ص�صت ‪ 1,6‬مليون يورو مل�ساعدة الالجئني‪،‬‬ ‫م�ؤكدة انها لن ترف�ض ا�ستقبال �أي الجئ يفد اليها من �سوريا‪.‬‬ ‫وق��ال عمري مناف املن�سق املحلي ل��وزارة اخلارجية الرتكية‪:‬‬ ‫"ال نعرف كم عدد ال�سوريني الذين قد يفدون الينا‪ ،‬ولكننا ن�ستعد‬ ‫الي احتمال"‪.‬‬ ‫وقال رئي�س الهالل االحمر الرتكي تكني كوجوكايل �إن الهالل‬ ‫االحمر الرتكي قادر نظريا على اعالة نحو ربع مليون �شخ�ص‪.‬‬ ‫غري �أن دبلوما�سيا تركيا رف�ض ك�شف ا�سمه �أكد �أن بالده تتمنى‬ ‫�أال ت�صل الأمور لهذا احلد‪.‬‬ ‫وي�ق��دم خميم ابايدين م��ا �أم�ك��ن م��ن اخل��دم��ات لالجئني من‬ ‫مراحي�ض وو�سائل ترفيه ودور �سينما ومالعب للأطفال وم�سجد‬ ‫وحتى �صالة عقد قران‪.‬‬ ‫و�أو�شكت ور�شة مد �شبكات املياه اىل املخيم �أن تنتهي‪ ،‬ف�ضال عن‬ ‫و�سائل الإنارة القوية ليال‪.‬‬ ‫ويقول املراقبون �إن ال�سيناريو اال�سو�أ بالن�سبة اىل تركيا �سيكون‬ ‫تو�سع نطاق العنف لي�شمل حلب‪ ،‬ثاين كربى املدن ال�سورية والع�صب‬ ‫االقت�صادي املهم‪ ،‬وخ�صو�صا �أنها تقع على بعد ‪ 90‬كيلومرتا فقط‬ ‫من احلدود الرتكية‪.‬‬ ‫وق��ال نبيل ال�سعيد وه��و معار�ض �سوري ا�ستقر منذ ف�ترة يف‬ ‫هاتاي �إن "حلب معقل للنظام (ال�سوري)‪ .‬و�إذا امتدت الثورة اىل‬ ‫املدينة‪ ،‬ف�سيعني ذلك كارثة �إن�سانية"‪.‬‬ ‫امل�ست�شارون القانونيون‪:‬‬

‫ت�صدر عن دار ال�سبيل لل�صحافة والتوزيع‬

‫رئي�س جمل�س االدارة‬

‫املدير العام‬

‫رئي�س التحرير‬

‫مدير التحرير‬

‫�سكرتري التحرير‬

‫املدير املايل والإداري‬

‫جميل �أبو بكر‬

‫�سعود �أبو حمفوظ‬

‫عاطف اجلوالين‬

‫فرج �شلهوب‬

‫عبداهلل املجايل‬

‫حممد كمال ر�شيد‬

‫زهري �أبــــو الراغب‬

‫م�صطفى ن�صـــر اهلل‬

‫�صـــــالح العرموطي‬ ‫زهــــري اخلــــوالدة‬

‫ربحي العطيـــــــوي‬

‫اال�شرتاكات‪:‬‬ ‫داخل الأردن‪:‬‬ ‫للأفراد ‪ 40‬ديناراً‬ ‫للم�ؤ�س�سات‪ 75 :‬ديناراً‬

‫رقم االيداع لدى‬

‫خارج الأردن ‪:‬‬

‫دائرة املكتبة‬

‫‪ 75‬ديناراً‬

‫الوطنية‬

‫�إ�ضافة لتكاليف النقل والربيد‬

‫(‪/2002/92‬د)‬

‫املكاتب‪:‬‬ ‫عمان �شارع الأردن �شمال م�ست�شفى اال�ستقالل بجانب مدار�س‬ ‫العروبة جممع ال�ضياء التجاري هاتف‪5692853 5692852 :‬‬ ‫فاك�س‪ 5692854 :‬العنوان الربيدي‪� :‬ص‪.‬ب ‪213545‬‬ ‫احل�سني ال�شرقي ‪ 11121‬عمان الأردن‬


‫ال�سبت (‪ )25‬حزيران (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1633‬‬

‫‪assabeelsports@yahoo.com‬‬

‫ال�صربي الك�سندر (ي�سار) ي�صل الأردن‬ ‫ويلتحق بتدريبات الوحدات‬ ‫(�صفحـ ‪14‬ـة)‬

‫الدوري امل�صري يدخل مرحلة حا�سمة‬

‫«األهلي واإلسماعيلي»‪..‬‬ ‫قمة لها حساباتها الخاصة‬

‫التفا�صيل �صفـــحـــــ ‪ 20‬ـــــة‬


‫‪14‬‬

‫ريا�ضة ومالعب‬

‫ال�سبت (‪ )25‬حزيران (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1633‬‬

‫الصربي الكسندر‬ ‫يصل األردن ويلتحق‬ ‫بتدريبات الوحدات‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫و��ص��ل فجر �أم����س اجل�م�ع��ة الالعب‬ ‫ال�صربي الك�سندر ال��ذي ح�ضر خ�صي�صاً‬ ‫ل� �ل� ��أردن م ��ن �أج � ��ل ال� ��� �ش ��روع يف عملية‬ ‫امل �ف��او� �ض��ات م��ع ال ��وح ��دات‪ ،‬ع�ل��ى �أن يتم‬ ‫التوقيع معه خالل م�شاركته التدريبات‬ ‫من قبل اجلهاز الفني ال�سوري املكون من‬ ‫حممد قوي�ض ومعتز مندو للوقوف على‬ ‫الإمكانيات الفنية لالعب‪.‬‬ ‫وبح�سب م��وق��ع ال��وح��دات ج��و‪ ،‬ف�إن‬ ‫ح �� �ض��ور ال�ل�اع ��ب �إىل ع �م��ان ي ��أت ��ي بعد‬ ‫ت��و��ص�ي��ة م��ن اجل �ه��از ال�ف�ن��ي ال ��ذي تابع‬ ‫ال�لاع��ب ورف ��ع ت��و��ص�ي��ة �إىل امل�ع�ن�ي�ين يف‬ ‫ن�شاط ك��رة ال�ق��دم للعمل على �إح�ضاره‬ ‫بهدف معاينة �إمكانيات الالعب عن قرب‬ ‫قبل ال�شروع يف املفاو�ضات الر�سمية‪.‬‬ ‫وك ��ان امل��دي��ر ال�ف�ن��ي حم�م��د قوي�ض‬ ‫�أب� � ��دى �إع �ج ��اب ��ه ب��الإم �ك��ان �ي��ات الطيبة‬ ‫ال�ت��ي يتمتع ب�ه��ا ال�لاع��ب ال���ص��رب��ي بعد‬

‫م�شاهدات مت�أنية ومتكررة لالعب الذي‬ ‫يجيد �شغل مراكز ال��دف��اع كافة‪� ،‬إ�ضافة‬ ‫�إىل �إج��ادت��ه �شغل م��رك��ز الع��ب االرتكاز‪،‬‬ ‫وبالتايل كان هذا الأمر عام ً‬ ‫ال �أ�سا�سياً يف‬ ‫ا�ستقرار قوي�ض عليه والتو�صية بالعمل‬ ‫على �إح�ضاره‪.‬‬ ‫يذكر �أن الالعب ال�صربي الك�سندر‬ ‫من مواليد العام ‪ ،1985‬و�سبق له �أن خا�ض‬ ‫جتربة اح�تراف�ي��ة يف ك��وري��ا اجلنوبية يف‬ ‫حني مثل العديد من الأن��دي��ة ال�صربية‬ ‫للرابطة املحرتفة‪ ،‬حيث ينتظر �أن يتم‬ ‫�إ� �ش��راك ال�لاع��ب يف مت��اري��ن ال�ف��ري��ق يف‬ ‫الأيام القليلة املقبلة‪.‬‬ ‫ويف ح � ��ال ق� �ن ��اع ��ة اجل � �ه� ��از الفني‬ ‫ب�إمكانيات ال�لاع��ب وت��و��ص��ل املعنيني يف‬ ‫جلنة االحرتاف �إىل �صيغة توافقية مالية‬ ‫مع الالعب‪ ،‬ف�إن الك�سندر �سيكون التعزيز‬ ‫الأول للوحدات على ال�صعيد التعاقدات‬ ‫مع الالعبني املحرتفني‪.‬‬

‫الك�سندر (ي�سار) لدى و�صوله عمان �أم�س (نقال عن موقع الوحدات جو )‬

‫غاسبرييني خلفا لليوناردو‬ ‫يف تدريب إنرت ميالن‬

‫م��درب اإلمــ��ارات‪:‬‬ ‫اجتزنـــ��ا املرحلــ��ة‬ ‫الصعبةيفتصفيات‬ ‫أوملبيـــ��اد لنــــ��دن‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫اعترب مهدي علي مدرب منتخب‬ ‫الإم� � ��ارات الأومل� �ب ��ي �أن ف��ري�ق��ه اجتاز‬ ‫امل��رح�ل��ة الأ� �ص �ع��ب ب�ت��أه�ل��ه �إىل الدور‬ ‫ال�ث��ال��ث والأخ�ي��ر م��ن ت�صفيات �آ�سيا‬ ‫امل�ؤهلة ملناف�سات كرة القدم يف �أوملبياد‬ ‫ل �ن��دن ‪ 2012‬ب �ع��د ت �ع��ادل��ه م ��ع كوريا‬ ‫ال�شمالية ‪ 1-1‬يف �إياب الدور الثاين‪.‬‬ ‫وت � ��أه � �ل� ��ت االم � � � � ��ارات اخلمي�س‬ ‫بتفوقها يف جمموع مباراتي الذهاب‬ ‫واالياب ‪ 1-2‬بعد فوزها ذهابا ‪�-1‬صفر‬ ‫يوم الأحد املا�ضي‪.‬‬ ‫وقال علي عقب املباراة التي �أقيمت‬ ‫على ملعب طحنون بن زايد يف مدينة‬ ‫ال�ع�ين الإم��ارات �ي��ة �أم ��ام ن�ح��و ‪� 15‬ألف‬ ‫متفرج �إن منتخب ب�لاده اجتاز الدور‬ ‫الأ�صعب الذي يقام بفر�صتي الذهاب‬ ‫واالي� ��اب ب�ع��د �أن �أوق �ع �ت��ه ال�ق��رع��ة مع‬ ‫منتخب قوي مثل كوريا ال�شمالية‪.‬‬ ‫و�أ��ش��اد علي ال��ذي ب��دت عليه �آثار‬ ‫الفرحة وه��و يغالب الدموع بالعبيه‬ ‫قائال‪" :‬كل مرة تثبت هذه املجموعة‬

‫من الالعبني ال�صغار �أنهم رجال"‪.‬‬ ‫و�أ�� � � �ض � � ��اف‪" :‬كان ق � ��دره � ��م �أن‬ ‫ي�خ��و��ض��وا ه��ذه امل �ب��اراة ال�صعبة �أمام‬ ‫ك ��وري ��ا ال �� �ش �م��ال �ي��ة‪ .‬ل�ك�ن�ه��م جت � ��اوزوا‬ ‫املرحلة الأ��ص�ع��ب‪ ..‬نتمنى �أن ن�ستعد‬ ‫ج� �ي ��دا‪ ،‬ون� �ك ��ون ج��اه��زي��ن للمرحلة‬ ‫الثالثة حتى يتحقق حلم الت�أهل �إىل‬ ‫الأوملبياد"‪.‬‬ ‫ويلعب يف الدور الثالث ‪ 12‬منتخبا‬ ‫�سيتم تق�سيمها اىل ث�لاث جمموعات‬ ‫بنظام الذهاب واالياب ليتاهل ابطالها‬ ‫م�ب��ا��ش��رة اىل ن�ه��ائ�ي��ات اومل �ب �ي��اد لندن‬ ‫فيما تلتقي املنتخبات الثالث ا�صحاب‬ ‫امل ��رك ��ز ال� �ث ��اين يف دوري جم �م��ع من‬ ‫مرحلة واح��دة الختيار البطل الذي‬ ‫يواجه راب��ع القارة االفريقية والفائز‬ ‫يلتحق باملت�أهلني‪.‬‬ ‫وق � ��ال حم �م��د خ �ل �ف��ان الرميثي‬ ‫رئي�س االحتاد االماراتي لكرة القدم‪:‬‬ ‫"متكنا من املرور من �أ�صعب مرحلة‬ ‫بعزمية العبينا الذين بذلوا جمهودا‬ ‫ك� �ب�ي�را ومت �ك �ن��وا م ��ن ال � �ع� ��ودة خالل‬ ‫املباراة وحتقيق التعادل بعد �أن كانوا‬

‫روما ‪(-‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�أعلن نادي انرت ميالن‪ ،‬و�صيف بطل الدوري االيطايل لكرة القدم‪� ،‬أم�س‬ ‫اجلمعة تعيني املدرب ال�سابق لنادي جنوى‪ ،‬جان بيريو غا�سبرييني‪ ،‬مدربا‬ ‫لفريقه خلفا للربازيلي ليوناردو‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف �إن�ت�ر م�ي�لان يف ب�ي��ان على موقعه يف �شبكة الإن�ت�رن��ت‪" :‬بعد‬ ‫االنتهاء من الإجراءات الإدارية الأخرية‪ ،‬نعلن ر�سميا نب�أ تعيني غا�سبرييني‬ ‫و�سيحدد الحقا موعد لتقدميه ر�سميا لل�صحافة"‪.‬‬ ‫و�أو� �ض��ح ان�تر م�ي�لان �أن غا�سبرييني �سيوقع على عقد م��دت��ه �سنتان‬ ‫و�سي�أتي معه اثنان من معاونيه هما املدرب امل�ساعد برونو كانيو واملعد البدين‬ ‫لوكا تروكي‪ .‬و�أ�شار البيان �إىل �أن رئي�س النادي ما�سيمو موراتي �أعرب عن‬ ‫"ر�ضاه الكامل"‪ ،‬ومتنى التوفيق للمدرب اجلديد‪.‬‬

‫محكمة إسبانية تلغي عقوبة إيقاف‬ ‫هرياس بسبب املنشطات‬

‫جانب من لقاء الإمارات وكوريا ال�شمالية‬

‫مت�أخرين بهدف"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪" :‬نتمنى �أن نكمل امل�شوار‬ ‫حتى نحقق حلمنا الأوملبي"‪.‬‬ ‫وقال املهاجم عمر عبد الرحمن‪:‬‬ ‫"�أحداث امل �ب ��اراة مل ت�ك��ن متوقعة‪.‬‬ ‫خططنا ملباغتة الكوريني بهدف مبكر‬ ‫يق�ضي على �آم��ال�ه��م �إال �أن�ن��ا تفاج�أنا‬ ‫بتلقي �شباكنا هدفا يف الدقيقة ‪ 19‬قبل‬

‫�أن ي��رد حمدان الكمايل بالتعادل من‬ ‫ركلة جزاء يف الدقيقة ‪."34‬‬ ‫ويبدو �أن دور املجموعات لن يكون‬ ‫�سهال‪ ،‬خا�صة �أن منتخبات �أ�سرتاليا‬ ‫وك��وري��ا اجل�ن��وب�ي��ة وال �ي��اب��ان �ستو�ضع‬ ‫على ر�ؤو� ��س املجموعات ال�ث�لاث‪ ،‬مما‬ ‫ي �ع��زز م��ن ف��ر���ص خ�ط�ف�ه��ا لبطاقات‬ ‫الت�أهل‪.‬‬

‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫ق�ضت حمكمة ا�سبانية ام�س اجلمعة ببطالن قرار ايقاف روبرتو هريا�س‬ ‫الفائز ب�سباق ا�سبانيا للدراجات ثالث مرات ملدة عامني‪.‬‬ ‫و�سقط املت�سابق اال�سباين يف اختبار للمن�شطات يف املرحلة قبل االخرية‬ ‫ل�سباق ا�سبانيا يف طريقه لتحقيق انت�صاره الرابع يف ‪.2005‬‬ ‫وجرد هريا�س من هذا اللقب عندما عوقب يف العام التايل وتقرر منح‬ ‫اللقب للرو�سي ديني�س مين�شوف‪.‬‬ ‫وق�ضت حمكمة يف بلد الوليد ب ��أن اللجنة الت�أديبية التابعة ملجل�س‬ ‫الريا�ضة احلكومي اال�سباين غ�ير م�ؤهلة الت�خ��اذ ق��رار ب�ش�أن �سباق دويل‬ ‫والغت العقوبة التي فر�ضها احتاد الدراجات اال�سباين وقراره بالغاء نتائج‬ ‫املت�سابق يف ال�سباق‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ار احل�ك��م �أي���ض��ا �إىل �سل�سلة م��ن امل�خ��ال�ف��ات االج��رائ�ي��ة يف تعامل‬ ‫ال�سلطات مع الق�ضية‪.‬‬ ‫واعتزل هريا�س (‪ 37‬عاما) ال�سباقات بعد �أن ام�ضى عقوبة االيقاف ملدة‬ ‫عامني‪.‬‬


‫ريا�ضة ومالعب‬

‫ال�سبت (‪ )25‬حزيران (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1633‬‬

‫‪15‬‬

‫جائزة �أوروبا الكربى ل�سيارات الفورموال ‪1‬‬

‫ويرب األسرع يف التجارب الحرة‬ ‫األوىل وألونسو يف الثانية‬ ‫فالن�سيا ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ك��ان �سائق ري��د ب��ول‪-‬ري��ن��و اال���س�ترايل م���ارك وي�بر اال�سرع‬ ‫خ�ل�ال ج��ول��ة ال��ت��ج��ارب احل���رة االوىل جل��ائ��زة اوروب����ا الكربى‪،‬‬ ‫املرحلة الثامنة من بطولة العامل ل�سباقات فورموال واحد‪ ،‬فيما‬ ‫كان �سائق ف�يراري اال�سباين فرناندو الون�سو اال�سرع يف الثانية‬ ‫�أول من �أم�س اخلمي�س على حلبة فالن�سيا اال�سبانية‪.‬‬ ‫وقطع ويرب ا�سرع لفة بزمن ‪403‬ر‪40‬ر‪ 1‬دقيقة مبعدل �سرعة‬ ‫و�سطي ‪301‬ر‪ 194‬كلم‪�/‬ساعة‪ ،‬وتقدم على الرو�سي فيتايل برتوف‬ ‫(لوتو�س‪-‬رينو)‪ ،‬والون�سو‪ ،‬واكمل الربيطلني لوي�س هاميلتون‬ ‫(ماكالرين مر�سيد�س) واالملاين نيك هايدفيلد (لوتو�س رينو)‬ ‫املركز اخلم�سة االوىل‪.‬‬ ‫ومل يظهر �سائق ري��د ب��ول االخ��ر االمل��اين �سيبا�ستيان فيتل‬ ‫ب��ط��ل ال��ع��امل وم��ت�����ص��در ال�ترت��ي��ب احل���ايل ب�ين ال��ع�����ش��رة االوائ���ل‬ ‫مكتفيا باملركز ال�ساد�س ع�شر بفارق ‪ 6‬مراكز عن مواطنه ميكايل‬ ‫�شوماخر (مر�سيد�س جي بي) بطل العامل ‪ 7‬مرات‪.‬‬ ‫ويف اجلولة الثاين‪ ،‬قطع الون�سو ا�سرع لفة بزمن ‪968‬ر‪37‬ر‪1‬‬ ‫دقيقة مبعدل �سرعة و�سطي ‪130‬ر‪ 199‬كلم‪�/‬ساعة‪ ،‬وح��ل امام‬ ‫هاميلتون‪ ،‬بطل العامل ‪ ،2008‬وفيتل‪ ،‬فيما جاء �شوماخر رابعا‬

‫امام الربازيلي فيليبي ما�سا (فرياري)‪ ،‬وتراجع ويرب اىل املركز‬ ‫ال�ساد�س‪ ،‬وبرتوف اىل التا�سع‪.‬‬ ‫ ت��رت��ي��ب ال�����س��ائ��ق�ين اخل��م�����س��ة االوائ�����ل يف ج��ول��ة التجارب‬‫االوىل‪:‬‬ ‫‪ -1‬اال�سرتايل مارك ويرب (ريد بول‪-‬رينو) ‪403‬ر‪40‬ر‪ 1‬دقيقة‬ ‫‪ -2‬الرو�سي فيتايل برتوف (لوتو�س‪-‬رينو) ‪227‬ر‪41‬ر‪ 1‬د‬ ‫‪ -3‬اال�سباين فرناندو الون�سو (فرياري) ‪239‬ر‪41‬ر‪ 1‬د‬ ‫‪ -4‬الربيطاين لوي�س هاميلتون (ماكالرين‪-‬مر�سيد�س)‬ ‫‪510‬ر‪41‬ر‪ 1‬د‬ ‫‪ -5‬االملاين نيك هايدفيلد (لوتو�س‪-‬رينو) ‪580‬ر‪41‬ر‪ 1‬د‬ ‫ت��رت��ي��ب ال�����س��ائ��ق�ين اخل��م�����س��ة االوائ������ل يف ج��ول��ة التجارب‬ ‫الثانية‪:‬‬ ‫‪ -1‬اال�سباين فرناندو الون�سو (فرياري) ‪968‬ر‪37‬ر‪ 1‬دقيقة‬ ‫‪ -2‬الربيطاين لوي�س هاميلتون (ماكالرين‪-‬مر�سيد�س)‬ ‫‪195‬ر‪38‬ر‪ 1‬د‬ ‫‪ -3‬االملاين �سيبا�ستيان فيتل (ريد بول‪-‬رينو) ‪265‬ر‪38‬ر‪ 1‬د‬ ‫‪ -4‬االملاين ميكايل �شوماخر (مر�سيد�س جي بي) ‪315‬ر‪38‬ر‪1‬‬ ‫د‬ ‫‪ -5‬الربازيلي فيليبي ما�سا (فرياري) ‪443‬ر‪38‬ر‪ 1‬د‬ ‫ويرب يف ح�صته الأوىل‬

‫مرسيليا ينوي ضم أديبايور‬

‫فالكه ينتقد‬ ‫تأخر األشغال‬ ‫يف الربازيل‬ ‫مو�سكو ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫الالعب التوغويل �أديبايور‬

‫باري�س ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ينوي نادي مر�سيليا و�صيف ال��دوري الفرن�سي‬ ‫لكرة القدم احل�صول على خدمات التوغويل اميانويل‬ ‫�أديابيور مهاجم مان�ش�سرت �سيتي االنكليزي الذي‬ ‫�أم�ضى نهاية املو�سم املا�ضي معارا اىل ريال مدريد‬ ‫اال���س��ب��اين‪ ،‬بح�سب م��ا ك�شفت �صحيفة "ليكيب"‬ ‫الفرن�سية ام�س اجلمعة‪.‬‬ ‫فبعد ا�ستقدام م��ورغ��ان �أمالفيتانو وجريميي‬ ‫م��وري��ل واالق���ت��راب م��ن ال��ت��ع��اق��د م��ع ق��ل��ب الدفاع‬

‫ال��ك��ام�يروين ال�صلب نيكوال نكولو‪ ،‬واحل��دي��ث عن‬ ‫�ضم الع��ب الو�سط ال���دويل �أل��و دي���ارا‪ ،‬ي���أم��ل املدير‬ ‫الريا�ضي جوزيه اينغو ا�ستقدام املهاجم التوغويل‬ ‫ال���ذي حمل ال���وان متز وم��ون��اك��و �سابقا يف الدوري‬ ‫الفرن�سي قبل انتقاله اىل ار�سنال االنكليزي‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت ال�صحيفة ان مر�سيليا �سيتخلى عن‬ ‫الع��ب و�سطه االرجنتيني لوت�شو غونزالي�س اىل‬ ‫روما االيطايل‪ ،‬كي ي�أمل يف احل�صول على ميزانية‬ ‫ا�ستعارة اديبايور الذي ينال راتبا �شهريا خياليا مع‬ ‫�سيتي يبلغ ‪� 680‬ألف يورو‪.‬‬

‫ان��ت��ق��د االم��ي�ن ال���ع���ام لالحتاد‬ ‫ال����دويل ل��ك��رة ال��ق��دم ج�ي�روم فالك‬ ‫ام�������س اجل��م��ع��ة ت����أخ���ر اال����ش���غ���ال يف‬ ‫ال��ب�رازي����ل يف اط�����ار ا�ستعداداتها‬ ‫ال�ست�ضافة نهائيات ك�أ�س العامل عام‬ ‫‪.2014‬‬ ‫وقال فالك يف م�ؤمتر يف مو�سكو‬ ‫حول تنظيم التظاهرات الريا�ضية‬ ‫الكربى‪" :‬ال يزال هناك الكثري من‬ ‫العمل يجب القيام به‪ .‬لي�ست لدينا‬ ‫مالعب ولي�ست لدينا مطارات ومل‬ ‫يتم و�ضع اي نظام للنقل الوطني يف‬ ‫الربازيل"‪.‬‬ ‫و�أ���ض��اف‪" :‬ال ميكننا احل�صول‬ ‫على ملعب جاهز �سوى يف اللحظة‬ ‫االخرية‪ .‬املالعب هي االكرث �أهمية‪.‬‬ ‫اال�شغال تتقدم بوترية اكرب يف رو�سيا‬ ‫م��ق��ارن��ة م��ع الربازيل"‪ ،‬يف ا�شارة‬ ‫اىل ا���س��ت��ع��دادات رو�سيا ال�ست�ضافة‬ ‫نهائيات ك�أ�س العامل عام ‪.2018‬‬ ‫وجاءت انتقادات فالك بعد تلك‬ ‫التي وجهها رئي�س االحت��اد الدويل‬ ‫ال�سوي�سري جوزيف بالتر للربازيل‬ ‫يف �آذار امل��ا���ض��ي‪ ،‬ح��ي��ث ق���ال وقتها‪:‬‬ ‫"لي�س ه��ن��اك اي ت��ق��دم‪ ،‬اال�شغال‬ ‫ال ت���ت���ق���دم ب�����س��رع��ة ك���ب�ي�رة كبرية‬ ‫ج���دا‪ .‬م�لاع��ب ك���أ���س ال��ع��امل لي�ست‬ ‫جاهزة"‪.‬‬

‫املهاجم الربازيلي ادميلسون‬ ‫إىل الغرافة القطري‬ ‫طوكيو ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ان����ت����ق����ل امل�����ه�����اج�����م ال��ب��رازي�����ل�����ي‬ ‫ادم���ي���ل�������س���ون م����ن ن������ادي اوروا ريد‬ ‫داميوندز الياباين اىل الغرافة و�صيف‬ ‫بطل ال����دوري ال��ق��ط��ري ل��ك��رة القدم‬ ‫بح�سب ما ذكر االول يف بيان له‪.‬‬ ‫وذكر النادي الياباين انه تو�صل‬ ‫اىل اتفاق مع النادي القطري ل�ضم‬ ‫ادم��ي��ل�����س��ون (‪ 28‬ع��ام��ا) ال���ذي �سجل‬ ‫‪ 109‬اهداف يف ‪ 226‬مباراة يف الدوري‬ ‫ال��ي��اب��اين منذ ق��دوم��ه ع��ام ‪ 2004‬من‬ ‫الربازيل‪.‬‬

‫و����س���ي�������ص���ل ادم����ي����ل���������س����ون دو������س‬ ‫�سانتو�س �سيلفا اىل قطر غدا االحد‪،‬‬ ‫وي��ت��وق��ع ان ي��وق��ع مل���دة ث�لاث��ة اعوام‬ ‫مع الغرافة بح�سب ما ذك��رت تقارير‬ ‫�صحافية‪.‬‬ ‫وان�������ض���م ادم��ي��ل�����س��ون �إىل ن���ادي‬ ‫�أل��ب�يري��ك�����س ن��ي��ي��غ��ات��ا ع���ام ‪ 2004‬قبل‬ ‫انتقاله اىل �أوراوا عام ‪.2008‬‬ ‫وق��������ال ادم���ي���ل�������س���ون حل�صيفة‬ ‫"نيكان" ال���ري���ا����ض���ي���ة‪" :‬حياتي‬ ‫م�ستمرة‪� .‬أري����د ال��ت��ق��دم اىل االم���ام‪.‬‬ ‫���س���أك��ون �سعيدا اذا واج��ه��ت �أوراوا يف‬ ‫دوري �أبطال ا�سيا يف يوم من االيام"‪.‬‬

‫خواكني‬ ‫من فالنسيا إىل ملقة‬ ‫مدريد ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�أعلن نادي ملقة �أم�س اجلمعة‬ ‫التو�صل اىل ات��ف��اق ل�ضم خواكني‬ ‫العب و�سط وقائد فالن�سيا‪� ،‬صاحب‬ ‫امل��رك��ز ال��ث��ال��ث يف ت��رت��ي��ب ال����دوري‬ ‫اال�سباين لكرة القدم‪ ،‬لي�صبح �سابع‬ ‫العب ينتقل اىل �صفوفه‪.‬‬ ‫ومل ي��ق��دم م��ل��ق��ة �أي تفا�صيل‬ ‫حول �صفقة انتقال الدويل ال�سابق‬ ‫(‪ 30‬عاما)‪ ،‬لكن ال�صحافة املحلية‬ ‫ق��درت املبلغ بنحو ‪ 4‬ماليني يورو‬

‫واملدة بثالث �سنوات‪.‬‬ ‫وي��ط��م��ح م��ل��ق��ة‪��� ،‬ص��اح��ب املركز‬ ‫احلادي ع�شر يف املو�سم املنتهي‪ ،‬بعد‬ ‫�شرائه من قبل اح��د اف��راد اال�سرة‬ ‫احل��اك��م��ة يف ق��ط��ر ال�����ش��ي��خ عبداهلل‬ ‫ب���ن ن��ا���ص��ر �آل ث����اين‪ ،‬اىل االرتقاء‬ ‫اك�ث�ر يف دوري ال��ن��خ��ب��ة‪ ،‬وق���د �ضم‬ ‫ل��ه��ذا ال��غ��ر���ض ع���دة الع��ب�ين منهم‬ ‫ال��ه��ول��ن��دي��ان رود ف���ان ني�ستلروي‬ ‫وي���وري�������س م��ات��ي��ي�����س��ن واال�سباين‬ ‫نات�شو مونريال والفرن�سي جريميي‬ ‫توالالن‪.‬‬


‫‪16‬‬

‫ريا�ضة ومالعب‬

‫ال�سبت (‪ )25‬حزيران (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1633‬‬

‫جتارب انتقاء املنتخب ملونديال ‪2011‬‬

‫كارل لويس يف سن الخمسني‪ ..‬بداية جديدة البن الريح‬

‫تايسون غاي يحجز‬ ‫بطاقته إىل نصف النهائي‬ ‫يوجني ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ح�ج��ز االم��ري�ك��ي ت��اي���س��ون غ��اي ��ص��اح��ب �أف���ض��ل رقم‬ ‫هذا العام يف �سباق ‪ 100‬م (‪79‬ر‪ 9‬ثوان) بطاقته اىل الدور‬ ‫ن���ص��ف ال�ن�ه��ائ��ي لل�سباق اخل�م�ي����س يف ي��وج�ين يف جتارب‬ ‫انتقاء املنتخب االمريكي اىل بطولة العامل اللعاب القوى‬ ‫املقررة يف دايغو الكورية اجلنوبية من ‪� 27‬آب اىل ‪ 4‬ايلول‬ ‫املقبلني‪.‬‬ ‫وحل غاي ثانيا يف جمموعته بزمن ‪01‬ر‪ 10‬ثوان خلف‬ ‫ايفوري وليام�س (‪95‬ر‪ 9‬ثوان) علما بانها املرة الثالثة التي‬ ‫يخو�ض فيها غاي �سباق ‪ 100‬م هذا العام‪.‬‬ ‫وق��ال غ��اي‪" :‬كان ال�سباق جيدا‪ ،‬انطالقتي مل تكن‬ ‫مثالية‪ ،‬كنت ع�صبيا �شيئا ما النني مل اكن ارغب يف ت�سجيل‬ ‫انطالقة خاطئة"‪.‬‬ ‫و�أو�ضح غاي الذي يعاين منذ مطلع �شباط املا�ضي من‬ ‫ا�صابة يف وركه االمين‪ ،‬انه �سيتلقى عالجات قبل الدورين‬ ‫ن�صف النهائي والنهائي ‪.‬‬ ‫وي��أم��ل غ��اي �صاحب ث��اين اف�ضل توقيت يف التاريخ‬ ‫(‪69‬ر‪ 9‬ثوان) خلف اجلامايكي او�ساين بولت �صاحب الرقم‬ ‫القيا�سي (‪58‬ر‪ 9‬ث)‪ ،‬يف احللول بني املراكز الثالثة االوىل‬ ‫يف الدور النهائي حتى ي�ضمن تواجده يف املونديال وا�ستعادة‬ ‫اللقب العاملي من بولت ال��ذي �ضمن ت�أهله مبا�شرة كونه‬ ‫حامل اللقب يف مونديال برلني ‪.2009‬‬ ‫واو�ضح غاي الذي توج باللقب العاملي يف �سباقي ‪100‬‬ ‫م و‪ 200‬م عام ‪ 2007‬يف او�ساكا قبل ان يجرده منهما بولت‬ ‫يف ب��رل�ين‪ ،‬ان��ه ل��ن ي�شارك يف �سباق ‪ 200‬م لتفادي تفاقم‬ ‫اال�صابة يف وركه االمين‪.‬‬ ‫ول ��دى ال���س�ي��دات‪ ،‬ح�ج��زت كارميليتا ج�ي�تر �صاحبة‬ ‫اف�ضل توقيت هذا العام بطاقتها اىل دور االربعة بحلولها‬ ‫ثانية يف ت�صفيات جمموعتها ب��زم��ن ‪88‬ر‪ 10‬ث��وان خلف‬ ‫مار�شيفيت مايرز (‪87‬ر‪ 10‬ث)‪.‬‬ ‫وت�أهلت الي�سون فيليك�س اىل ن�صف نهائي �سباق ‪400‬‬ ‫م بعدما �سجلت رابع اف�ضل توقيت يف الت�صفيات (‪79‬ر‪51‬‬ ‫ث)‪ .‬وت�أمل فيليك�س بطلة العامل ‪ 3‬مرات يف �سباق ‪ 200‬م‬ ‫حجز بطاقتيها اىل �سباقي ‪ 200‬م و‪ 400‬م يف دايغو‪.‬‬ ‫وتطمح �سانيا ريت�شاردز بطلة العامل يف �سباق ‪ 400‬م‬ ‫يف حجز بطاقتيها اىل �سباقي ‪ 200‬م و‪ 400‬م اي�ضا‪ ،‬وهي‬ ‫�ضمنت تواجدها يف دور االرب�ع��ة ل�سباق ‪ 400‬م وت��ام��ل يف‬ ‫حتقيق االجناز ذاته يف �سباق ‪ 200‬م‪.‬‬ ‫وحل كري�ستيان تايلور اول يف م�سابقة الوثبة الثالثية‬ ‫بت�سجيله ‪49‬ر‪ 17‬م وت�أهل بالتايل مع وليام كالي (‪09‬ر‪17‬‬ ‫م) ووالرت ديفي�س (‪02‬ر‪ 17‬م) اىل املونديال‪.‬‬ ‫وت�أهل اي�ضا اىل املونديال الثالثي كيبوي جون�سون‬ ‫(‪31‬ر‪ 80‬م) ومايكل ماي (‪69‬ر‪ 74‬م) وماتيو ديبوونو (‪06‬ر‪73‬‬

‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬

‫م) يف م�سابقة رمي املطرقة‪ ،‬والثالثي جاريد روم (‪99‬ر‪63‬‬ ‫م) وجاي�سون يونغ (‪81‬ر‪ 63‬م) والن�س بروك�س (‪42‬ر‪ 63‬م)‬ ‫يف م�سابقة رمي القر�ص‪ ،‬وغالني روب (‪17‬ر‪38‬ر‪ 28‬دقيقة)‬ ‫ومات تيغنكامب (‪97‬ر‪39‬ر‪ 28‬د) و�سكوت باوه�س (‪51‬ر‪40‬ر‪28‬‬ ‫د) يف �سباق ‪ 10‬االف م‪.‬‬ ‫وحجزت �ستيفاين ب��راون تريفون (‪35‬ر‪ 63‬م) واريثا‬ ‫ث��وردم��ون��د (‪87‬ر‪ 62‬م) وجيا لوي�س �سنالوود (‪53‬ر‪ 60‬م)‬ ‫بطاقات الت�أهل اىل م�سابقة رمي القر�ص‪ ،‬ومي�شال كارتر‬ ‫(‪86‬ر‪ 19‬م) وجوليان كامارينا ‪ -‬وليام�س (‪85‬ر‪ 19‬م) و�سارة‬ ‫�ستيفن�س ووكر (‪12‬ر‪ 18‬م) بطاقات م�سابقة الكرة احلديد‪،‬‬ ‫و�شاالن فالناغان (‪97‬ر‪59‬ر‪ 30‬د) وكارا غوت�شر (‪65‬ر‪16‬ر‪31‬‬ ‫د) وجينيفر رين�س (‪37‬ر‪30‬ر‪ 31‬د) يف �سباق ‪� 10‬آالف م‪.‬‬ ‫وهنا املت�أهلون واملت�أهالت اىل املونديال‪:‬‬ ‫= رجال‪:‬‬ ‫ الوبة الثالثية‪:‬‬‫‪ -1‬كري�ستيان تايلور ‪49‬ر‪ 17‬م‬ ‫‪ -2‬وليام كالي ‪09‬ر‪17‬‬ ‫‪ -3‬والرت ديفي�س ‪02‬ر‪17‬‬ ‫ رمي املطرقة‪:‬‬‫‪ -1‬كيبوي جون�سون ‪31‬ر‪ 80‬م‬ ‫‪ -2‬مايكل ماي ‪69‬ر‪74‬‬

‫‪ -3‬ماتيو ديبوونو ‪06‬ر‪73‬‬ ‫ رمي القر�ص‪:‬‬‫‪ -1‬جاريد روم ‪99‬ر‪ 63‬م‬ ‫‪ -2‬جاي�سون يونغ ‪81‬ر‪63‬‬ ‫‪ -3‬الن�س بروك�س ‪42‬ر‪63‬‬ ‫ ‪ 10‬االف م‪:‬‬‫‪ -1‬غالني روب ‪17‬ر‪38‬ر‪ 28‬د‬ ‫‪ -2‬مات تيغنكامب ‪97‬ر‪39‬ر‪28‬‬ ‫‪� -3‬سكوت باوه�س ‪51‬ر‪40‬ر‪28‬‬ ‫= �سيدات‪:‬‬ ‫ رمي القر�ص‪:‬‬‫‪� -1‬ستيفاين براون تريفون ‪35‬ر‪ 63‬م‬ ‫‪ -2‬اريثا ثوردموند ‪87‬ر‪62‬‬ ‫‪ -3‬جيا لوي�س �سنالوود ‪53‬ر‪60‬‬ ‫ الكرة احلديد‪:‬‬‫‪ -1‬مي�شال كارتر ‪86‬ر‪ 19‬م‬ ‫‪ -2‬جوليان كامارينا‪-‬وليام�س ‪85‬ر‪19‬‬ ‫‪� -3‬سارة �ستيفن�س ووكر ‪12‬ر‪18‬‬ ‫ ‪ 10‬االف م‪:‬‬‫‪� -1‬شاالن فالناغان ‪97‬ر‪59‬ر‪ 30‬د‬ ‫‪ -2‬كارا غوت�شر ‪65‬ر‪16‬ر‪31‬‬ ‫‪ -3‬جينيفر رين�س ‪37‬ر‪30‬ر‪31‬‬

‫تاي�سون‬

‫االستثمار القطري يف فرنسا يالئم لوغريت «تماما»‬ ‫باري�س ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫اع �ت�بر ن��وي��ل ل��وغ��ري��ت ال��رئ�ي����س اجل��دي��د لالحتاد‬ ‫الفرن�سي لكرة القدم ان اال�ستثمارات القطرية يف الكرة‬ ‫الفرن�سية تالئمه "متاما"‪ ،‬يف ح��دي��ث ل�شبكة "قنال‬ ‫بلو�س" الفرن�سية اخلمي�س‪.‬‬ ‫وكانت قناة "اجلزيرة الريا�ضية" دخلت اخلمي�س‬ ‫�شريكا لـ"قنال بلو�س" يف بث مباريات الدوري الفرن�سي‬ ‫لكرة ال�ق��دم يف ال�سوق املحلية ب�ين عامي ‪ 2012‬و‪2016‬‬

‫مقابل ‪ 510‬ماليني ي��ورو ن�صيب القناة القطرية منها‬ ‫‪ 90‬مليونا (علما ب�أنها ح�صلت م�ؤخرا اي�ضا على حقوق‬ ‫النقل خارجيا اعتبار من ‪.)2013-2012‬‬ ‫�سبق ذلك ب�أيام قليلة فقط ح�صول �شركة ا�ستثمارية‬ ‫ق�ط��ري��ة ع�ل��ى ‪ 70‬يف امل�ئ��ة م��ن �أ��س�ه��م ن ��ادي ب��اري����س �سان‬ ‫جرمان‪ ،‬مع احتفاظ �شركة "كولوين كابيتال" االمريكية‬ ‫املالك ال�سابق للنادي بح�صة ‪ 30‬يف املئة‪.‬‬ ‫وقال لوغريت �أعتقد �أن قطر �شريكة هامة اليوم يف‬ ‫باري�س (مع باري�س �سان جرمان)‪� .‬أن تدخل يف مناق�صة‬

‫ريا�ضة ومالعب‬

‫ال�سبت (‪ )25‬حزيران (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1633‬‬

‫‪17‬‬

‫ال ��دوري ه��و �أم��ر م�لائ��م مت��ام��ا بالن�سبة ايل‪ ،‬الن��ه من‬ ‫االف�ضل ان نح�صل على عر�ضني �أو ثالثة لل�شراء"‪.‬‬ ‫وتابع لوغريت‪" :‬هذه الدولة �ستقدم ا�ضافة لكرة‬ ‫القدم"‪ .‬يذكر �أن انتقال �أكرثية �أ�سهم النادي الفرن�سي‬ ‫اىل �شركة ا�ستثمارية قطرية مل تعجب رئي�س االحتاد‬ ‫االوروب��ي لكرة القدم‪ ،‬الفرن�سي مي�شال بالتيني‪ ،‬الذي‬ ‫دافع عن "هوية الأندية"‪.‬‬ ‫وكانت اجلمعية العمومية لالحتاد الفرن�سي لكرة‬ ‫القدم انتخبت لوغريت رئي�سا لالحتاد ب�أكرثية ‪39‬ر‪54‬‬

‫‪ %‬من الأ�صوات ال�سبت املا�ضي‪ ،‬يف مفاج�أة بعد التوقعات‬ ‫ال�ت��ي ا� �ش��ارت اىل �أف�ضلية ف��رن��ان دو��ش��و��س��وا ب��ال�ف��وز يف‬ ‫املن�صب‪.‬‬ ‫وك ��ان ل��وغ��ري��ت (‪ 69‬ع��ام��ا) ن��ائ�ب��ا ل��رئ�ي����س االحتاد‬ ‫الفرن�سي منذ ‪ 2005‬وم�س�ؤوال عن امللفات االقت�صادية‬ ‫وي�ع�ت�بر م��ن �أب ��رز رج ��ال الأع �م��ال يف منطقة بروتاين‪،‬‬ ‫ف�ضال عن �أن��ه رئي�س ن��ادي غانغان ال�صاعد حديثا �إىل‬ ‫الدرجة الثانية‪ ،‬وكان رئي�سا لرابطة ال��دوري الفرن�سي‬ ‫بني ‪ 1991‬و‪.2000‬‬

‫مع و�صوله �إىل �سن اخلم�سني‪،‬‬ ‫ي�ؤكد العداء املعتزل كارل لوي�س �أنه‬ ‫ي�شعر بجاهزيته "لبداية جديدة"‪.‬‬ ‫ف�ب�ع�ي��دا ع��ن امل �� �ض �م��ارات وب �ع��د و�أد‬ ‫�أح�لام��ه يف اق�ت�ح��ام ع��امل التمثيل‪،‬‬ ‫ي��أم��ل "ابن الريح" يف العثور على‬ ‫مكان له يف عامل ال�سيا�سة‪.‬‬ ‫وي �ق��ول ال �ع��داء ال���س��اب��ق‪ ،‬الذي‬ ‫وافق ام�س اجلمعة ذكرى ميالده‪ ،‬يف‬ ‫مقابلة مع وكالة الأنباء الأملانية (د‬ ‫ب �أ) "�أ�شعر ب�أنها بداية جديدة"‪.‬‬ ‫و�أعلن لوي�س يف ني�سان املا�ضي‬ ‫تر�شحه ع��ن احل ��زب الدميقراطي‬ ‫الن�ت�خ��اب��ات جمل�س ال�شيوخ بوالية‬ ‫نيو جري�سي‪� ،‬أي �أن واح��دا من �أهم‬ ‫العدائني يف التاريخ و�أكرثهم جناحا‬ ‫ع �ل��ى م �� �س �ت��وى ال � � ��دورات الأوملبية‬ ‫ي��رغ��ب يف اق �ت �ح��ام ع ��امل ال�سيا�سة‬ ‫املحلية‪.‬‬ ‫وخ�ل��ال امل �ق��اب �ل��ة‪� ،‬أك� ��د العداء‬ ‫ذي الأ�صل الأفريقي "�أرى �أن علي‬ ‫دورا لإل�ه��ام الأطفال"‪ ،‬وه��و يعترب‬ ‫الرئي�س الأمريكي باراك �أوباما مثله‬ ‫الأعلى �سيا�سيا "مل يدفعني ب�شكل‬ ‫مبا�شر للرت�شح‪ ،‬لكنني �أ�شعر ب�أنه‬ ‫و�أ�سرته يلهماين ب�شكل مبا�شر"‪.‬‬ ‫و�أ�� �ش ��ار �إىل �أن "�أوباما ميثل‬ ‫ر��س��ال��ة رائ�ع��ة لل�شباب ذوي الأ�صل‬ ‫الأف��ري �ق��ي‪� ،‬أو الالتيني"‪ ،‬م�ضيفا‬ ‫�أن "�أطفاال كثريين �سيكربون من‬ ‫�سن ال�ساد�سة �أو ال�سابعة �إىل �سن ‪16‬‬ ‫�أو ‪ 18‬عاما وه��م ي��رون ذل��ك الرجل‬ ‫يف ذل��ك املن�صب‪ ،‬الأم��ر ال��ذي يعني‬ ‫�أن �أي �شخ�ص مب �ق��دوره �أن ي�صبح‬ ‫رئي�سا"‪.‬‬ ‫لكن الأمر امل�ؤكد �أنه ال يطمع يف‬ ‫العي�ش بالبيت الأبي�ض "لي�س ذلك‬ ‫العنوان الذي �أرغب فيه‪ .‬ميكنني �أن‬ ‫�أ�ضمن لكم �أنني لن �أحاول يف حياتي‬ ‫�أن �أ�صبح رئي�سا"‪.‬‬ ‫وك��ان امل�شوار الريا�ضي للوي�س‬ ‫م �� �ص��در �إل � �ه� ��ام‪ .‬ف �ق��د ك �� �س��ب ع�شر‬ ‫م�ي��دال�ي��ات �أومل �ب �ي��ة‪ ،‬م��ن بينها ت�سع‬ ‫ذهبيات‪ ،‬كما توج بطال للعامل ثماين‬ ‫مرات‪ .‬ويف دورة �ألعاب لو�س �أجنلي�س‬ ‫الأومل� �ب� �ي ��ة ع� ��ام ‪ 1984‬وه� ��و يف �سن‬ ‫الثالثة والع�شرين كرر �إجناز جي�سي‬ ‫�أوي� �ن ��ز يف ب��رل�ي�ن ع ��ام ‪ ،1936‬وف��از‬

‫بامليدالية الذهبية يف �سباقات ‪100‬‬ ‫و‪ 200‬و‪ 100×4‬والوثب الطويل‪.‬‬ ‫وقال لوي�س الذي ال يزال يعترب‬ ‫دورة لو�س �أجنلي�س اللحظة الأف�ضل‬ ‫يف تاريخه‪" :‬رمبا كان �أوينز هو القوة‬ ‫وراء ما �أ�ؤم��ن به‪� ،‬سواء كري���ضي �أو‬ ‫ك�شخ�ص"‪.‬‬ ‫وي ��و�� �ض ��ح‪" :‬كنت يف القمة‪.‬‬ ‫�أع�ي�ن ال �ع��امل ك��ان��ت م�سلطة علي‪.‬‬ ‫كنت �أك�سب �سباقات‪ .‬والداي كانا يف‬ ‫امل��درج��ات‪ .‬ك��ل ي��وم كنت �أذه ��ب �إىل‬ ‫بيتي ف�أجد �أ�سرتي هناك‪ .‬كنا جميعا‬ ‫معا‪ .‬كنت �أنظر �إىل �أعينهم ف�أرى كم‬ ‫كانوا فخورين"‪.‬‬ ‫ول��د ل��وي����س‪ ،‬ال�ث��ال��ث ب�ين �أربعة‬ ‫�أب � �ن� ��اء‪ ،‬يف �أالب� ��ام� ��ا يف ك �ن��ف عائلة‬ ‫ريا�ضية‪ .‬ومع ما كان يتمتع به من‬ ‫طول ور�شاقة‪� ،‬أطلق عليه لقب "ابن‬ ‫الريح"‪ ،‬بالنظر �إىل �أ�سلوبه الأنيق‬ ‫يف ال��رك ����ض‪ ،‬ال� ��ذي مل ي�ج�ع��ل منه‬ ‫الأف�ضل فح�سب‪ ،‬بل كذلك الأكرث‬ ‫�شعبية‪.‬‬ ‫وق ��ال الأم��ري �ك��ي‪ ،‬ال ��ذي طارده‬ ‫�أي�ضا اتهام ب�أنه �سطحي‪" :‬ال زلت‬ ‫�أت���س��م بحب املناف�سة‪� .‬أح��ب النا�س‬ ‫و�إقامة العالقات و�صنع ال�صداقات‪...‬‬ ‫الآن �أفكر ب�أنه كان مبقدوري القيام‬ ‫ب�آالف الأ�شياء بطريقة خمتلفة‪ ،‬كما‬ ‫يفعل الآخرون‪ .‬الآن �أنا نا�ضج‪� ،‬أنظر‬ ‫�إىل احلياة بطريقة خمتلفة و�أتخذ‬ ‫قرارات �أف�ضل"‪.‬‬ ‫وكان مناف�ساه الأخطر يف عامل‬ ‫امل�ضمار هما م��واط�ن��اه مايك بويل‬ ‫والكندي بن جون�سون‪ .‬وهو يتذكر‬ ‫الأول‪ ،‬ال��ذي �سلبه ال��رق��م القيا�سي‬ ‫ل�ل��وث��ب ال �ط��وي��ل يف ل�ي�ل��ة ال تن�سى‬ ‫ببطولة العامل يف طوكيو عام ‪،1991‬‬ ‫"ك�صديق حميم وريا�ضي رائع"‪.‬‬ ‫�أم��ا ال �ث��اين‪ ،‬ف�ك��ان بطال لأكرب‬ ‫ف�ضيحة من�شطات يف تاريخ الدورات‬ ‫الأوملبية‪ .‬فبعد �أن ثبت تعاطيه مادة‬ ‫"الأنابول" متكن لوي�س من الظفر‬ ‫بامليدالية الذهبية ل�سباق ‪ 100‬مرت‬ ‫يف دورة �سيول الأومل�ب�ي��ة ع��ام ‪1988‬‬ ‫ليتحول �إىل �أول رج��ل ي��داف��ع عن‬ ‫ال�ل�ق��ب ب �ن �ج��اح‪� .‬أم ��ا ال �ك �ن��دي فكان‬ ‫ت�ب�ري ��ره مل ��ا ح� ��دث دوم � ��ا بتعر�ضه‬ ‫مل�ؤامرة‪.‬‬ ‫وق��ال لوي�س‪�" :‬أمتنى �أن �أجد‬ ‫يوما ما ال�سالم مع نف�سي"‪.‬‬

‫كارل لوي�س‬

‫وقد ك�شف يف عام ‪� 2003‬أنه �أي�ضا‬ ‫ثبت تعاطيه بع�ض املحفزات يف دورة‬ ‫‪ .1988‬لكنه برئ من التهمة بعد �أن‬ ‫تعلل ب�أنه ح�صل على تلك املواد من‬ ‫خالل �أدوية تباع للجمهور‪.‬‬ ‫واعتزل لوي�س بعد دورة �ألعاب‬ ‫�أت ��االن� �ت ��ا ع� ��ام ‪ .1996‬وع �ك��ف منذ‬ ‫ذل ��ك احل�ي�ن ع�ل��ى ال�ع�م��ل يف جمال‬

‫ال �ع�ل�اق��ات ال �ع��ام��ة وح � ��اول جتربة‬ ‫حظه يف ع��امل التمثيل دون جناح‪.‬‬ ‫ويف عام ‪� 2009‬أ�صبح �سفريا للنوايا‬ ‫احل �� �س �ن��ة مب�ن�ظ�م��ة الأمم املتحدة‬ ‫للأغذية والزراعة (فاو)‪.‬‬ ‫و�أك� � ��د ال � �ع� ��داء ال �� �س��اب��ق ال ��ذي‬ ‫يكافح منذ �أعوام �ضد مر�ض التهاب‬ ‫امل�ف��ا��ص��ل "بالت�أكيد ل���س��ت العداء‬

‫ال� ��ذي ك �ن �ت��ه‪ ،‬ل�ك�ن�ن��ي ال زل ��ت �أ�شعر‬ ‫بقدرتي على حتقيق �أ�شياء‪ .‬ج�سدي‬ ‫ال ي��زال يتمتع بطاقته"‪ .‬وال ميلك‬ ‫ل��وي ����س "�أدنى فكرة" ع��ن الوقت‬ ‫ال� ��ذي ي�ح�ت��اج��ه ح��ال �ي��ا ل �ل �ع��دو ‪100‬‬ ‫مرت‪ ،‬وي�ضيف "واحلقيقة �أنني ل�ست‬ ‫مهتما ب�أن �أعرف"‪.‬‬ ‫وي� � �ق � ��ول‪" :‬يف ع� ��� �ص ��ري‪ ،‬ك ��ان‬

‫ري��ا� �ض �ي��ون م �ث �ل��ي �أو م �ث��ل �إدوي � ��ن‬ ‫مو�سي�س‪ ،‬يهتمون بالنه�ضة بهذه‬ ‫الريا�ضة‪ .‬اليوم الريا�ضيون يركزون‬ ‫على �أن يجنوا �أرباحا‪� .‬إنهم جزء من‬ ‫الثقافة التي نحياها ال�ي��وم‪ ،‬والتي‬ ‫ي��دور كل �شيء فيها ح��ول كلمة �أنا‪.‬‬ ‫ع�ل��ى ال��ري��ا��ض�ي�ين االن���ش�غ��ال بكلمة‬ ‫نحن"‪.‬‬

‫حادث سري يودي بحياة الدولي الكوستاريكي مارشال‬ ‫�سان خو�سيه ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ت��ويف الع��ب منتخب كو�ستاريكا لكرة ال�ق��دم دني�س‬ ‫مار�شال اثر حادث �سري قوي يف �سان خو�سيه اخلمي�س‪،‬‬ ‫بح�سب ما ذكرت ال�شرطة املحلية‪.‬‬ ‫وع ��اد م��ار� �ش��ال (‪ 25‬ع��ام��ا) ل�ل�ت��و م��ن امل���ش��ارك��ة مع‬ ‫منتخب ب�لاده يف بطولة الك�أ�س الذهبية املقامة حاليا‬

‫يف الواليات املتحدة‪ .‬ووقع احلادث على طريق "براوليو‬ ‫كاريو" ال ��ذي ي��رب��ط ال�ع��ا��ص�م��ة ��س��ان خ��و��س�ي��ه مبدينة‬ ‫ليمون على ال�شاطىء الكاريبي‪ ،‬عندما ا�صطدمت �سيارة‬ ‫مار�شال ب�شاحنة ال�ساعة الواحدة �صباحا‪ ،‬ففارق احلياة‬ ‫هو وزوجته ميلني ما�سي�س كا�سرتو (‪ 25‬عاما) التي كانت‬ ‫ت�ستقل ال�سيارة برفقته‪.‬‬ ‫وك � ��ان ال �ظ �ه�ير الأي �� �س��ر م ��ار�� �ش ��ال‪ ،‬الع� ��ب البورغ‬

‫الدمناركي‪ ،‬ا�سا�سيا مع بالده‪ ،‬و�سجل هدف كو�ستاريكا يف‬ ‫مرمى هندورا�س (‪ )1-1‬يف املباراة االخرية التي خ�سرها‬ ‫"تيكو�س" ‪ 4-2‬بركالت الرتجيح يف ربع نهائي الك�أ�س‬ ‫الذهبية قبل خم�سة �أي ��ام‪ .‬وق��ال االرجنتيني ريكاردو‬ ‫الفولبي مدرب منتخب كو�ستاريكا بعد احلادث امل�ؤ�سف‪:‬‬ ‫"كان �شابا ميلك م�ستقبال جيدا‪ ،‬و�شخ�صيته حمبوبة‪...‬‬ ‫انها �ضربات قا�سية يف احلياة ينبغي �أن جن�ت��ازه��ا‪ ...‬ال‬

‫ميكنني �أن �أتخيل ذلك‪ ،‬كنت معه منذ وقت ق�صري‪ ،‬وكنا‬ ‫ن�ستمتع"‪ .‬و�أظ�ه��رت �صحيفة " �أل ديا" الكو�ستاريكية‬ ‫�صور احلادث الذي يظهر �سيارة مار�شال حمطمة ب�شكل‬ ‫خميف‪ ،‬وكتبت ان الالعب فقد ال�سيطرة على �سيارته‬ ‫التي كانت ت�سري ب�سرعة كبرية‪.‬‬ ‫وكان مار�شال عائدا من جنازة جده‪ ،‬وي�ستعد للعودة‬ ‫اىل فريقه يف الدمنارك يف ‪ 3‬متوز املقبل!‪.‬‬


‫‪18‬‬

‫ال�سبت (‪ )25‬حزيران (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1633‬‬

‫ريا�ضة ومالعب‬

‫بعد استعادة ليربتادوريس‪ :‬سانتوس‬ ‫يحلم بصراع نيمار ‪ -‬ميسي‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫ع��اد �سانتو�س ال�برازي�ل��ي �إىل التتويج بلقب دوري‬ ‫�أبطال �أمريكا اجلنوبية "كوبا ليربتادوري�س" بعد نحو‬ ‫ن�صف ق��رن من االنتظار‪ ،‬والآن ب��ات يحلم باالحتفاظ‬ ‫بنجومه الكبار وبالفوز بلقب ك�أ�س العامل للأندية يف‬ ‫كانون �أول املقبل‪ ،‬الذي يبدو املر�شح الأول حل�صده نادي‬ ‫بر�شلونة الأ��س�ب��اين بقيادة جنمه الأرجنتيني ليونيل‬ ‫مي�سي‪.‬‬ ‫وتقوم �آم��ال �سانتو�س يف ال�ع��ودة �إىل "ع�صر ذهبي‬ ‫جديد"‪ ،‬ع�ل��ى غ ��رار الع�صر ال ��ذي ع��ا��ش��ه يف �ستينيات‬ ‫القرن املا�ضي‪ ،‬على موهبة اثنني من جنومه ال�شبان هما‬ ‫املهاجم نيمار والعب الو�سط باولو هرنيكي جان�سو‪.‬‬ ‫وق ��ام ال�لاع�ب��ان ب ��دور ح�ي��وي يف ف��وز ال�ف��ري��ق على‬ ‫ب�ي�ن�ي��ارول الأورج ��وي ��اين ‪ 1/2‬الأرب �ع��اء يف �إي ��اب نهائي‬ ‫البطولة مبدينة �ساو باولو‪.‬‬ ‫وك��ان جان�سو ال��ذي ع��اد �إىل امل�لاع��ب بعد ‪ 45‬يوما‬ ‫من الغياب ب�سبب الإ�صابة ‪ ،‬هو "العقل املفكر" للفريق‬ ‫الربازيلي‪ ،‬بينما ب��دا نيمار رغ��م �أن��ه مل يكن يف �أف�ضل‬ ‫م�ستوياته‪ ،‬حا�سما يف نتيجة اللقاء بت�سجيله الهدف‬ ‫الأول لفريقه‪.‬‬ ‫وغري هدف نيمار �سري املباراة‪ ،‬بعد �أن �أجرب العبي‬ ‫الفريق الزائر على التخلي عن ا�سرتاتيجيتهم الدفاعية‬ ‫واللجوء للهجوم بحثا عن التعادل‪ ،‬لذا تركوا املزيد من‬ ‫امل�ساحات ل�سانتو�س‪ ،‬الذي متكن من تعزيز النتيجة يف‬ ‫الدقيقة ‪ 69‬عرب هدف لدانيلو‪ .‬وقل�ص ممثل �أوروجواي‬ ‫الفارق قبل ع�شر دقائق من النهاية بهدف �أحرزه دورفال‬ ‫مدافع الفريق الربازيلي باخلط�أ يف مرماه‪.‬‬ ‫وانعك�س احلما�س ال��ذي ول��ده يف ال�برازي��ل اللقب‬ ‫القاري ال��ذي ح�صده �سانتو�س ‪ -‬وال��ذي كان الثالث له‬ ‫بعد لقبني بعيدين متتاليني عامي ‪ 1962‬و‪ - 1963‬يف‬ ‫ق�ف��زات م��ن ال�سعادة للمع�شوق الأول يف ت��اري��خ النادي‬ ‫النجم بيليه‪.‬‬

‫كبار �أندية �أوروب��ا لأف�ضل العبني يف �صفوفه‪ .‬فجان�سو‬ ‫يالحقه �أك�ب�ر ن��ادي�ين يف �إيطاليا م�ي�لان و�إن�ت�ر ‪ ،‬فيما‬ ‫ت�ؤكد العديد من التقارير وج��ود مفاو�ضات بني ريال‬ ‫مدريد ونيمار‪.‬‬ ‫و�أق ��ر م��وري���س��ي رام��ال �ي��و امل��دي��ر ال�ف�ن��ي ل�سانتو�س‬ ‫ب��أن "بر�شلونة هو املر�شح الأول للفوز ببطولة العامل‬ ‫للأندية ‪ ،‬لكننا ال ن�ست�سلم ب�سهولة ون�سعى �إىل الكفاح‪.‬‬ ‫لو متكنا من احلفاظ على تلك القاعدة وتعاقدنا مع‬ ‫الع��ب �أو اثنني �آخ��ري��ن ف�ستكون لنا فر�صنا‪ .‬بيد �أنني‬ ‫�أع�ت�ق��د ب ��أن �أوق��ات��ا �صعبة تنتظرنا‪ ،‬لأن ن��ادي��ا يح�صد‬ ‫الألقاب يعني و�ضع الأنظار على العبيه"‪.‬‬ ‫ب��دوره‪� ،‬أك��د رئي�س ال�ن��ادي لوي�س �أل�ف��ارو �أوليفريا‬ ‫�أن��ه يثق بقدرته على �إقناع الالعبني بالبقاء يف النادي‬ ‫"�ستكون �صفقة جيدة بالن�سبة لهما‪� .‬إنهما قادران على‬ ‫�أن ي�صبحا الأف�ضل يف العامل �إذا ما ظال يف �سانتو�س‪ .‬لو‬ ‫كان الأمر بيدي‪ ،‬ف�سيبقيان"‪.‬‬ ‫و�أكد جان�سو على الأقل رغبته يف البقاء داخل النادي‬ ‫ال��ذي ب��د�أ فيه م�سريته‪�" :‬أعي�ش حلظة من ال�سعادة ‪،‬‬ ‫لأن فريقي الذي بد�أ ب�شكل �سيء الأدوار الأوىل يف ك�أ�س‬ ‫ليربتادوري�س ‪ ،‬ا�ستعاد م�ستواه و�أحرز اللقب‪ .‬لدي تاريخ‬ ‫جميل يف �سانتو�س و�أمتنى �أن �أ�ستمر و�أحرز الكثري من‬ ‫الألقاب هنا"‪.‬‬ ‫ب ��دوره‪ ،‬مل يعلق نيمار على ال�شائعات ال�ت��ي تدور‬ ‫حول انتقاله �إىل ريال مدريد‪ ،‬لكنه �أكد �شعوره بال�سعادة‬ ‫�إزاء ما حتقق‪ ،‬حيث فاز ب�أهم لقب للأندية يف �أمريكا‬ ‫اجلنوبية وكذلك بلقب بطولة القارة ملنتخبات ال�شباب‬ ‫حتت ‪ 20‬عاما يف �سن التا�سعة ع�شرة‪ ،‬وهو ما علق عليه‬ ‫قائال‪�" :‬إنني بطل �أمريكا اجلنوبية مرتني"‪.‬‬ ‫و� �س��اف��ر ال�لاع �ب��ان ب�صحبة زم�ي�ل�ه�م��ا �إي�ل�ان��و �إىل‬ ‫�سانتو�س ‪� ..‬أحالم م�ستقبلية‬ ‫الأرجنتني اخلمي�س ‪ ،‬حيث ين�ضم الثالثي �إىل زمالئهم‬ ‫يف املنتخب ال�برازي �ل��ي‪ ،‬ال ��ذي ي�ستعد خل��و���ض بطولة‬ ‫وقال الأ�سطورة املعتزل (‪ 70‬عاما) الذي كان ال�سبب البطولة كم�شجع"‪.‬‬ ‫لكن التحدي الأكرب الذي يواجه النادي الربازيلي �أمريكا اجلنوبية‪ ،‬حيث قد تتابع جماهري الكرة الف�صل‬ ‫الرئي�سي يف اللقبني املا�ضيني ل�سانتو�س يف البطولة‬ ‫القارية‪�" :‬إنها �سعادة غامرة‪ .‬من ال�صعب علي �أن �أحرز يف حم��اول�ت��ه �إح �ي��اء ع�صره ال��ذه�ب��ي يتمثل يف مطاردة الأول من �صراع نيمار‪-‬مي�سي‪.‬‬

‫منتخب جن��وب إفريقيا‬ ‫يدفع أمواال للحفاظ على‬ ‫لقب��ه «البافان��ا بافانا»‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫�سيدفع احتاد جنوب افريقيا لكرة القدم خم�سة ماليني راند (‪732332‬‬ ‫دوالرا) للحفاظ على حقوق لقب منتخب البالد ال�شهري (بافانا بافانا)‬ ‫لينهي خالفا طويال مع ال�شركة التي بد�أت ا�ستخدامه‪.‬‬ ‫وق��ال احت��اد ج�ن��وب �إفريقيا �أم����س اجلمعة �إن��ه �سيدفع املبلغ على‬ ‫مدار ‪� 12‬شهرا ل�شركة �ستانتون وودرا���ش الواقعة يف جوهان�سربج والتي‬ ‫ا�ستخدمت اال�سم لأول مرة منذ ‪ 20‬عاما‪.‬‬ ‫وقال كري�سنت نيماتانداين رئي�س احتاد جنوب افريقيا لل�صحفيني‪:‬‬ ‫"ن�شعر ب�سعادة كبرية للح�صول على لقب بافانا بافانا‪ ،‬وهو ما �سيمنحنا‬ ‫حق الرتويج لهذا اللقب الرائع من �أجل �صالح اللعبة"‪.‬‬ ‫و�أطلق مرا�سل �صحفي لقب بافانا بافانا على منتخب جنوب �إفريقيا‬ ‫يف ع��ام ‪ ،1992‬وه��ي كلمة تعني "الأوالد"‪ ،‬والت�صقت مبنتخب جنوب‬ ‫افريقيا‪ ،‬رغم ان االحتاد يف البداية جتاهلها‪.‬‬ ‫وبعد فوز املنتخب بلقب ك�أ�س االمم االفريقية يف ‪ 1996‬زاد الت�صاق‬ ‫اال�سم بالفريق‪ ،‬وات�سعت هوة اخلالف بني االحتاد وال�شركة‪.‬‬

‫منتخب جنوب �إفريقيا‪ ..‬مال كثري مقابل اللقب الكبري‬


‫ريا�ضة ومالعب‬

‫ال�سبت (‪ )25‬حزيران (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1633‬‬

‫‪19‬‬

‫ديوكوفيتش وفيدرر إىل الدور الثالث‬ ‫يف بطولة ويمبلدون لكرة املضرب‬ ‫لندن ‪(-‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ت�أهل ال�صربي نوفاك ديوكوفيت�ش امل�صنف ثانيا‬ ‫�إىل ال��دور الثالث من بطولة وميبلدون االنكليزية‪،‬‬ ‫ثالث البطوالت االرب��ع الكربى لكرة امل�ضرب‪ ،‬بفوزه‬ ‫على اجلنوب افريقي كيفن اندر�سون ‪ 3-6‬و‪ 4-6‬و‪2-6‬‬ ‫اول من �أم�س اخلمي�س‪.‬‬ ‫ويلتقي ديوكوفيت�ش يف الدور املقبل مع القرب�صي‬ ‫م��ارك��و���س ب�غ��دادي����س ال �ث��اين وال�ث�لاث�ين او االيطايل‬ ‫اندريا�س �سيبي‪.‬‬ ‫ومل يخترب ديوكوفيت�ش الذي مل يخ�سر اال مباراة‬ ‫واح� ��دة ه��ذا امل��و��س��م يف ن���ص��ف ن�ه��ائ��ي روالن غارو�س‬ ‫الفرن�سية امام ال�سوي�سري روجيه فيدرر‪ ،‬كثريا يف هذه‬ ‫املباراة امام اجلنوب افريقي امل�صنف ‪ 36‬عامليا‪ ،‬وانهاها‬ ‫يف حدود ال�ساعتني‪.‬‬ ‫ويعتقد ديوكوفيت�ش (‪ 24‬عاما) ال�ساعي اىل لقب‬ ‫ث��ام��ن يف ال � ��دورات وال �ب �ط��والت الت�سع ال�ت��ي خا�ضها‬ ‫ه��ذا امل��و��س��م‪ ،‬بحظوظه يف اح ��راز اللقب على اع�شاب‬ ‫ومي�ب�ل��دون بعد ان بلغ ن�صف النهائي م��رت�ين عامي‬ ‫‪ 2007‬و‪.2010‬‬ ‫وقال يف هذا ال�صدد‪" :‬الآن‪ ،‬لدي مقاربة جديدة‬

‫تختلف عن ال�سنوات املا�ضية‪ .‬ثقتي بنف�سي مرتفعة‬ ‫جدا‪ ،‬واعتقد بنف�سي وقدرتي كثريا‪ ،‬واعرف اين احد‬ ‫اف�ضل الالعبني يف ال�ع��امل وا�ستطيع ال�ف��وز على اي‬ ‫كان"‪.‬‬ ‫ويبدو ان اخل�سارة امام فيدرر والتي اوقفت عدد‬ ‫انت�صاراته املتوا�صلة منذ بداية املو�سم عند ‪ 43‬فوزا‪ ،‬مل‬ ‫ت�ؤثر كثريا على ال�صربي الذي اكد اليوم (�أم�س)‪":‬انا‬ ‫را���ض متاما عن املباراتني اللتني خ�ضتهما هنا‪ .‬اين‬ ‫ار��س��ل ب�شكل جيد واع ��ود ال�ستقبال ال �ك��رات و�صدها‬ ‫جيدا اي�ضا‪ ،‬وهذان االمران يعتربان من اهم املفاتيح‬ ‫اذا كنت اريد ان اظهر هنا ب�شكل الئق"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪" :‬لقد بلغت مرحلة الن�ضوج‪� .‬أم�ضيت ‪� 5‬أو‬ ‫‪� 6‬سنوات تعلمت خاللها الكثري وراكمت جتربة كبرية‪.‬‬ ‫اليوم كل �شيء يو�ضع على ال�سكة ال�صحيحة �سواء على‬ ‫االر�ض او يف ر�أ�سي"‪.‬‬ ‫وت ��أه��ل ف �ي��درر امل���ص�ن��ف ث��ال�ث��ا اىل ال ��دور الثالث‬ ‫�أي�ضا بفوزه على الفرن�سي ادريان مانارينو ‪ 2-6‬و‪3-6‬‬ ‫و‪ ،2-6‬و�سيواجه الأرجنتيني دافيد نالبانديان الثامن‬ ‫والع�شرين الذي تغلب على النم�سوي اندريا�س هايدر‬ ‫ماورر ‪ 3-6‬و‪ 6-3‬و‪ 4-6‬و‪.4-6‬‬ ‫وي�سعى فيدرر (‪ 29‬عاما) اىل معادلة الرقم القيا�سي‬

‫ديوكوفيت�ش يوا�صل ت�ألقه يف وميبلدون‬

‫فيدرر ‪ ..‬هل يعادل رقم �سامربا�س ؟‬

‫امل�سجل با�سم االمريكي بيت �سامربا�س والفوز بلقب‬ ‫هذه البطولة للمرة ال�سابعة يف م�سريته اال�سطورية‬ ‫وذلك بعد ان توج بطال لها اعوام ‪ 2003‬و‪ 2004‬و‪2005‬‬ ‫و‪ 2006‬و‪ 2007‬و‪ ،2009‬واحراز اللقب االول يف بطوالت‬ ‫الغراند �سالم منذ مطلع عام ‪ 2010‬عندما توج بطال‬ ‫مل �ل �ب��ورن اال� �س�ترال �ي��ة‪ ،‬وال �� �س��اب��ع ع���ش��ر يف البطوالت‬ ‫الكربى‪ ،‬علما بانه حاليا �صاحب الرقم القيا�سي‪ ،‬وهو‬ ‫يت�سلح ب�أف�ضليته على املالعب الع�شبية‪.‬‬ ‫وت��أه��ل اي�ضا ال�سويدي روب��ن �سودرلينغ امل�صنف‬ ‫خام�سا بعد معركة كبرية مع اال�سرتايل ليتون هويت‬ ‫امل�صنف اول يف العامل �سابقا ا�ضطر خاللها اىل خو�ض‬ ‫‪ 5‬جمموعات‪.‬‬ ‫وخ�سر �سودرلينغ "العنيد" الذي �سيواجه يف الدور‬ ‫املقبل ال��رو��س��ي اي�غ��ور ان��دري�ي��ف او اال� �س�ترايل االخر‬ ‫ب��رن��ارد توميت�ش‪ ،‬املجموعتني االول �ي�ين ‪)7-5( 7-6‬‬ ‫و‪ 6-3‬قبل ان ي�ستجمع قواه ويح�سم املجموعات الثالث‬ ‫االخرية ‪ 5-7‬و‪ 4-6‬و‪.4-6‬‬ ‫ويف اب ��رز م �ب��اري��ات ال� ��دور ال �ث��اين ل ��دى الرجال‬ ‫ال �ي��وم‪ ،‬ف ��از ال �ت��اي��واين ل��و ي��ن ه���س��ون ع�ل��ى ال�صربي‬ ‫فيكتور تروي�سكي الثالث ع�شر ‪ )5-7( 6-7‬و‪ 4-6‬و‪،4-6‬‬ ‫والفرن�سي ميكايل لودرا التا�سع ع�شر على الربازيلي‬ ‫ريكاردو ميلو ‪ 2-6‬و‪ 6-4‬و‪ 2-6‬و‪ ،3-6‬واالرجنتني خوان‬

‫م��ارت��ن دل ب��وت��رو ال��راب��ع وال�ع���ش��رون على البلجيكي‬ ‫لوليفييه رو�شو ‪ )9-7( 7-6‬و‪ 1-6‬و‪�-6‬صفر و‪.4-6‬‬ ‫وتغلب اي�ضا ال�سلوفاكي كارول بيك على اال�سباين‬ ‫غيريمو غار�سيا لوبيز ال�ساد�س والع�شرين ‪)5-7( 6-7‬‬ ‫و‪ 4-6‬و‪ ،3-6‬واالرجنتيني دافيد نالبانديان الثامن‬ ‫والع�شرون على النم�سوي اندريا�س هايدر ماورر ‪3-6‬‬ ‫و‪ 6-3‬و‪ 4-6‬و‪ ،4-6‬وال�ق�بر��ص��ي م��ارك��و���س بغدادي�س‬ ‫ال �ث��اين وال �ث�لاث��ون ع�ل��ى االي �ط��ايل ان��دري��ا���س �سيبي‬ ‫‪ 4-6‬و‪ )4-7( 6-7‬و‪ ،5-7‬والبلجيكي كزافييه مالي�س‬ ‫على االملاين فلوريان ماير الع�شرين ‪ 6-1‬و‪ 3-6‬و‪2-6‬‬ ‫و‪.2-6‬‬ ‫وبخروج ماير‪ ،‬مل يتجاوز اي امل��اين من ا�صل ‪13‬‬ ‫�شاركوا يف البطولة ال��دور الثاين‪ ،‬علما بانهم قدموا‬ ‫اداء رائعا يف دورة هاله اال�ستعدادية لوميبلدون والتي‬ ‫ف��از بلقبها فيليب كول�شرايرب على ح�ساب مواطنه‬ ‫فيليب بيت�شرن‪.‬‬ ‫وتدخلت االمطار ‪ 3‬مرات لتوقف املباريات لفرتة‬ ‫وجيزة يف االوىل‪ ،‬ولفرتات اطول يف املرتني االخريتني‬ ‫ما ادى اىل ت�أجيل بع�ض املباريات‪ .‬وهي امل��رة الثانية‬ ‫التي تت�ساقط فيها االمطار بغزارة بعد يوم االفتتاح‬ ‫االث �ن�ين امل��ا��ض��ي لتعطل امل �ب��اري��ات‪ ،‬ومل ت�ق��م اال تلك‬ ‫املربجمة على امللعب الرئي�س املغطى ب�سقف متحرك‪.‬‬


‫‪20‬‬

‫ريا�ضة ومالعب‬

‫ال�سبت (‪ )25‬حزيران (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1633‬‬

‫األهلي واإلسماعيلي يف الواجهة واختبار صعب للزمالك أمام املصري‬ ‫القاهرة ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫يحت�ضن ملعب القاهرة الدويل‬ ‫ال�ي��وم ال�سبت قمة املرحلة ال�ساد�سة‬ ‫وال �ع �� �ش��ري��ن ب�ي�ن الأه� �ل ��ي املت�صدر‬ ‫وح ��ام ��ل ال �ل �ق��ب يف الأع � � ��وام ال�ستة‬ ‫الأخ �ي ��رة م ��ع ��ض�ي�ف��ه الإ�سماعيلي‬ ‫ال �ث��ال��ث‪ ،‬يف ح�ين ي�خ��و���ض الزمالك‬ ‫ال �غ��رمي التقليدي وامل �ط��ارد املبا�شر‬ ‫اختبارا �صعبا �أم��ام م�ضيفه امل�صري‬ ‫ال�سابع يف بور �سعيد‪.‬‬ ‫وت�ن�ط�ل��ق امل��رح �ل��ة م �� �س��اء اليوم‬ ‫ب�ل�ق��اءات اجل��ون��ة م��ع م�صر املقا�صة‪،‬‬ ‫وطالئع اجلي�ش مع �سموحة‪ ،‬واحتاد‬ ‫ال�شرطة مع املقاولون العرب‪ ،‬ويلعب‬ ‫ال�ي��وم اي�ضا االحت ��اد ال�سكندري مع‬ ‫ان �ب��ي‪ ،‬ووادي دج �ل��ة م��ع برتوجيت‪،‬‬ ‫واالنتاج احلربي مع حر�س احلدود‪.‬‬ ‫وت �ق��ام امل��رح�ل��ة و��س��ط ح��ال��ة من‬ ‫الرتقب والقلق بني فرق تبحث عن‬ ‫�آخ��ر ط��وق جن��اة م��ن ال�غ��رق‪ ،‬و�أخرى‬ ‫تبحث ع��ن اال�ستئ�ساد بالقمة وعدم‬ ‫التفريط بها‪ ،‬و�أخرى تناجي التوفيق‬ ‫ل�ل��و��ص��ول �إىل ال�ق�م��ة م��ن ج��دي��د‪ ،‬يف‬ ‫الوقت الذي اكتفت فيه بع�ض الفرق‬ ‫بامل�شاهدة م��ن بعيد بعد االطمئنان‬ ‫ع�ل��ى ت��واج��ده��ا ب�ين ال�ك�ب��ار يف دوري‬ ‫اال�ضواء‪.‬‬ ‫وي�ط�م��ح الأه �ل ��ي �إىل ا�ستغالل‬ ‫ع��ام�ل��ي الأر�� ��ض واجل �م �ه��ور ملوا�صلة‬ ‫نتائجه ال��رائ�ع��ة يف الآون ��ة الأخ�ي�رة‬ ‫وحت�ق�ي��ق ف ��وزه ال��راب��ع ع�ل��ى التوايل‬ ‫وبالتايل الث�أر من �ضيفه الإ�سماعيلي‬ ‫الذي كان هزمه ‪ 3-1‬ذهابا واالحتفاظ‬ ‫بال�صدارة التي انتزعها بالفوز على‬ ‫انبي ‪ 1-2‬يف املرحلة الأخرية والإبقاء‬ ‫على فارق النقطتني اللتني تف�صالنه‬ ‫ع��ن غ��رمي��ه ال�ت�ق�ل�ي��دي �إن مل يكن‬ ‫تو�سيعها يف حال تعرث الزمالك �أمام‬ ‫امل�صري‪.‬‬ ‫ومي �ن��ي االه� �ل ��ي ال �ن �ف ����س اي�ضا‬ ‫بك�سب النقاط الثالث ورف��ع االبقاء‬ ‫ع �ل��ى م �ع �ن��وي��ات الع �ب �ي��ه املرتفعة‬ ‫خ�صو�صا وان مباراته املقبلة �ستكون‬ ‫كال�سيكو الأربعاء املقبل �أمام الزمالك‬ ‫وبالتايل ف ��إن ب�ق��اءه يف ال���ص��دارة قد‬ ‫يعزز �آماله يف التتويج للمرة ال�سابعة‬ ‫على ال �ت��وايل‪ ،‬وي�ح��رم ال��زم��ال��ك من‬

‫الأهلي والإ�سماعيلي‬

‫اللقب الأول منذ عام ‪.2004‬‬ ‫ب� �ي ��د �أن م� �ه� �م ��ة الأه � � �ل � ��ي لن‬ ‫ت�ك��ون �سهلة‪ ،‬خا�صة ان ل�ق��اءات��ه مع‬ ‫اال��س�م��اع�ي�ل��ي تت�سم دائ �م��ا باالثارة‬ ‫وال� �ق ��وة واجل ��دي ��ة وااله � � ��داف رغم‬ ‫فارق البطوالت بني الفريقني حيث‬ ‫ح�صد االهلي ‪ 121‬بطولة بني دوري‬ ‫وك�أ�س وك�ؤو�س �أفريقية‪ ،‬بينما اكتفى‬ ‫اال�سما��يلي ب�ست بطوالت فقط‪.‬‬ ‫ول �ق��اء ال �ي��وم ي�ح�م��ل رق ��م ‪101‬‬ ‫يف ت��اري��ج امل��واج�ه��ات بينهما‪ ،‬وحقق‬ ‫االه� �ل ��ي ال� �ف ��وز ‪ 50‬م ��رة م �ق��اب��ل ‪22‬‬ ‫خ�سارة و‪ 28‬تعادال‪ ،‬واحرز االهلي ‪147‬‬ ‫هدفا مقابل ‪ 86‬هدفا لال�سماعيلي‪.‬‬

‫ويخو�ض االهلي املباراة يف غياب‬ ‫حم �م��د اب ��و ت��ري �ك��ة و� �س �ي��د معو�ض‬ ‫وحممد �شكري وحممد �شوقي ب�سبب‬ ‫اال�صابة‪.‬‬ ‫يف امل�ق��اب��ل‪ ،‬ا�ستعد اال�سماعيلي‬ ‫مبع�سكر مغلق من اجل رفع درجات‬ ‫ال�ت�رك� �ي ��ز ع �ن��د ال�ل�اع� �ب�ي�ن وو� �ض��ع‬ ‫خ ��ارط ��ة ال �ط��ري��ق مل��واج �ه��ة االهلي‬ ‫املنت�شي بانت�صاراته االخرية‪.‬‬ ‫وال ي ��زال اال��س�م��اع�ي�ل��ي يت�شبث‬ ‫ب��االم��ل ال���ض�ع�ي��ف يف امل�ن��اف���س��ة على‬ ‫اللقب حيث يتخلف ب�ف��ارق ‪ 9‬نقاط‬ ‫عن ال�صدارة وفوزه قد يعزز حظوظه‪،‬‬ ‫خ�صو�صا �أن الغرميني التقليديني‬

‫االه� �ل ��ي وال ��زم ��ال ��ك ��س�ي�ل�ت�ق�ي��ان يف‬ ‫املرحلة املقبلة‪.‬‬ ‫ويف امل � �ب ��اراة ال �ث��ان �ي��ة‪ ،‬يخو�ض‬ ‫الزمالك اختبارا �صعبا �أمام م�ضيفه‬ ‫امل�صري ال�صعب املرا�س على ار�ضه يف‬ ‫لقاء يكت�سي اهمية خا�صة بالن�سبة‬ ‫اىل الطرفني‪ .‬فالزمالك ي�سعى اىل‬ ‫وقف نزيف النقاط بعد خ�سارته امام‬ ‫م�صر امل�ق��ا��ص��ة ��ص�ف��ر‪ 1-‬يف املرحلة‬ ‫الثالثة والع�شرين و�سقوطه يف فخ‬ ‫ال� �ت� �ع ��ادل ام � ��ام ط�ل�ائ ��ع اجل �ي ����ش يف‬ ‫املرحلة املا�ضية‪ .‬اما امل�صري فريغب‬ ‫يف م ��وا� �ص �ل ��ة ن �ت��ائ �ج��ه اجل � �ي� ��دة يف‬ ‫مبارياته ال�ست االخرية التي مل يذق‬

‫فيها طعم اخل�سارة واخ��ره��ا تعادله‬ ‫ال �ث �م�ين ام� ��ام اال��س�م��اع�ي�ل��ي ��ص�ف��ر‪-‬‬ ‫�صفر يف املرحلة املا�ضية‪ ،‬وكان الثاين‬ ‫ل��ه ب�ع��د االول م��ع االن �ت ��اج احلربي‬ ‫بالنتيجة ذاتها مقابل ‪ 4‬انت�صارات‪.‬‬ ‫ويغيب عن الزمالك عمرو زكي‬ ‫واجل ��زائ ��ري حم �م��د ع��ودي��ة ب�سبب‬ ‫اال� �ص��اب��ة وع �م��رو ال���ص�ف�ت��ي ب�سبب‬ ‫الإيقاف‪.‬‬ ‫وع �ق��د امل��دي��ر ال�ف�ن��ي للزمالك‬ ‫ح���س��ام ح���س��ن ج�ل���س��ة م��ع الالعبني‬ ‫وطالبهم بعدم الت�أثر بتفوق الأهلي‬ ‫بفارق نقطتني‪ ،‬كما طالبهم ب�ضرورة‬ ‫حتقيق ال �ف��وز يف امل �ب��اري��ات اخلم�س‬

‫املتبقية واعتبارهم بطولة واحدة من‬ ‫�أجل الفوز بلقب الدوري‪.‬‬ ‫يف امل� �ق ��اب ��ل‪ ،‬اك �ت �م �ل��ت �صفوف‬ ‫امل�صري‪ ،‬حيث اطم�أن اجلهاز الفني‬ ‫بقيادة طه ب�صري على عودة الثالثي‬ ‫�أم�ي�ر ع�ب��د احل�م�ي��د واح �م��د زه ��ران‬ ‫وك ��رمي ذك ��ري �إىل ال �ت��دري �ب��ات بعد‬ ‫ال�شفاء من اال�صابة‪.‬‬ ‫ووا�� �ص ��ل ال �ف��ري��ق ا�ستعداداته‬ ‫ال �ق��وي��ة و� �س��ط ح �� �ض��ور جماهريي‬ ‫كبري �ساند الالعبني و�شجعهم كثريا‬ ‫لل�شد م��ن �أزره� ��م و�إل �ه��اب احلما�س‬ ‫والروح بداخلهم‪ ،‬بهدف �إحراز الفوز‬ ‫على الزمالك‪.‬‬

‫سيدكا‪ :‬االتحاد العراقي لم يفاتحني بشأن التجديد‬ ‫اربيل ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ذك��ر م ��درب امل�ن�ت�خ��ب ال �ع��راق��ي ل�ك��رة ال �ق��دم االملاين‬ ‫فولفغانغ �سيدكا ام�س اجلمعة ان االحتاد العراقي اجلديد‬ ‫مل يفاحته حتى االن ب�ش�أن جتديد مهمته مع املنتخب التي‬ ‫تنتهي اواخ��ر مت��وز‪ ،‬معربا عن اعتقاده ب��أن الأم��ر يت�صل‬ ‫مبباراتي العراق واليمن �ضمن ت�صفيات مونديال ‪.2014‬‬ ‫و��ص��رح �سيدكا لفران�س ب��ر���س‪" :‬حتى الآن مل تتم‬ ‫مفاحتتي ب�ش�أن جتديد العقد ومن امل�ؤكد انهم ينتظرون‬ ‫مباراتي اليمن وهما طبعا �صعبتان الن منتخب اليمن ال‬ ‫ي�ستهان به"‪.‬‬ ‫ويخو�ض املنتخب العراقي الذي يقيم مع�سكرا حمليا‬ ‫يف اربيل‪ ،‬مباراتني م�صرييتني امام اليمن �ضمن الت�صفيات‬ ‫امل�ؤهلة اىل نهائيات ك�أ�س العامل ‪ 2014‬يف الربازيل‪ ،‬ذهابا‬

‫يف ‪ 23‬متوز يف اربيل وايابا يف ‪ 28‬منه‪.‬‬ ‫وحول حظوظ املنتخب العراقي يف هاتني املباراتني‪،‬‬ ‫ق��ال �سيدكا‪" :‬املنتخب اليمني يوا�صل ا�ستعداداته منذ‬ ‫‪ 5‬ا�سابيع يف تركيا بعيدا عن امل�شاكل اجلارية يف اليمن‪،‬‬ ‫ويحاول ان يثبت نف�سه ك��ون بلده يعي�ش او�ضاعا �سيئة‪،‬‬ ‫وهكذا منتخبات تقاتل من اجل الفوز"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪" :‬املنتخب اليمني ي�ضم االن عنا�صر جيدة‬ ‫ومن املنتخبات الطموحة لذا علينا ان ن�ستعد جيدا له النه‬ ‫منتخب لي�س �سهال"‪.‬‬ ‫وت��اب��ع � �س �ي��دك��ا‪" :‬حت�ضرياتنا االن غ�ي�ر م�ستقرة‬ ‫ومتعرثة نتيجة عدم ان�ضمام عدد من الالعبني املتفرغني‬ ‫مع املنتخب االوملبي ويجب ان نح�ضر انف�سنا ب�شكل جيد‬ ‫حتى منر من خالل اليمن وعلى احلكومة واحت��اد الكرة‬ ‫ان يدعما املنتخب"‪.‬‬

‫و�أ� �ض��اف‪" :‬علينا ان نقاتل م��ن اج��ل ه��ذه الفر�صة‬ ‫ويجب ان ن�ستغل عامل االر���ض واجلمهور بكل ما تعنيه‬ ‫الكلمة حتى ن�ستطيع ح�سم امل�ب��اراة الن اجلانب اليمني‬ ‫طلب �إقامة املباراة الثانية يف مكان عال جدا على ارتفاع‬ ‫‪ 1500‬ق��دم ع��ن �سطح البحر يف منطقة �أب�ه��ا على البحر‬ ‫الأحمر‪ ،‬وه��ذه املنطقة ب��اردة يف ال�صيف والتنف�س �صعب‬ ‫جدا فيها‪ ،‬ويبدو �أنهم اعتادوا على هذه املناطق اجلبلية‪،‬‬ ‫ف��اخ�ت��اروا البيئة املنا�سبة التي ي�ستطيعون م��ن خاللها‬ ‫تقدمي اداء جيد واحل�صول على نتيجة"‪.‬‬ ‫وي�ستعد املنتخب العراقي للدخول يف مع�سكر خارجي‬ ‫يف تركيا من ‪� 2‬إىل ‪ 11‬مت��وز بعد �أن ك��ان مقررا يف �أملانيا‬ ‫وتعذرت اقامته ال�سباب فنية‪.‬‬ ‫و�أو�ضح �سيدكا‪�" :‬سوف نذهب �إىل تركيا‪ ،‬و�أمتنى �أن‬ ‫يكون املع�سكر ب�صورة جيدة‪ ،‬و�أعتقد �أنه �سيكون ايجابيا يف‬

‫مدينة ا�سطنبول الن امكانات املنتخبات الرتكية جيدة‪،‬‬ ‫و�سبق �أن �أجرينا تدريبات يف تركيا"‪.‬‬ ‫وب�خ���ص��و���ص ال �ت ��أث�ي�رات ال �ت��ي ق��د ت��واج��ه املنتخب‬ ‫العراقي �إثر نتائج االنتخابات الأخرية لالحتاد العراقي‪،‬‬ ‫و�أدت �إىل انتخاب نائب الرئي�س ال�سابق ناجح حمود ملن�صب‬ ‫الرئي�س خلفا حل�سني �سعيد‪� ،‬أك��د �سيدكا "ال ن�ستطيع‬ ‫قول �أي �شيء‪ ،‬ولكن �أمتنى �أال ت�ؤثر و�أن يدعموا املنتخب‬ ‫ويقدموا امل�ساعدة له‪ ،‬ويعك�سوا ال�صورة االيجابية التي مل‬ ‫تكن وا�ضحة حتى الآن ب�أدق تفا�صيلها"‪.‬‬ ‫و�أبدى �سيدكا تذمرا من ار�ضية املالعب التي جتري‬ ‫عليها التدريبات يف اربيل‪ ،‬ويحاول االحتاد اجلديد نقلها‬ ‫م�ستقبال اىل ا�ستاد ال�شعب الدويل يف بغداد‪ ،‬بيد ان هذه‬ ‫الرغبة ت�صطدم بعدم �سماح اجلهات احلكومية االملانية‬ ‫للمدرب �سيدكا بالذهاب اىل العا�صمة‪.‬‬


عدد السبت 25 حزيران 2011