Page 1

‫نحذر من خطوة حمقاء‬

‫الشعب يريد إسقاط‬ ‫النظام‬

‫‪12‬‬

‫التوطني يف املعاهدة‬ ‫األردنية اإلسرائيلية‬

‫‪11‬‬

‫‪12‬‬

‫وزير الطاقة يتوقع عودة تزويد‬ ‫اململكة بالغاز املصري خالل أيام‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬

‫توقع وزير الطاقة والرثوة املعدنية الدكتور خالد طوقان �أن تعاود م�صر‬ ‫تزويد اململكة بالغاز الطبيعي خالل الأيام القليلة املقبلة بعد �إ�صالح العطل الذي‬ ‫�أ�صاب اخلط بفعل تفجري وقع يف اخلام�س من �شهر �شباط احلايل‪.‬‬ ‫وقال طوقان يف ت�صريح �صحفي �إن اجلانب امل�صري �أفاد ب�أن عودة العمل بخط‬ ‫الغاز كان من املقرر �أن تتم نهاية الأ�سبوع‪� ،‬إال �أن عملية �إ�صالح اخلط تخطت‬ ‫الوقت املقرر‪ ,‬ما حال دون عودة �إعادة العمل باخلط الذي يزود اململكة بحوايل‬ ‫‪ 80‬يف املئة من الغاز الطبيعي الالزم لتوليد الكهرباء يف الوقت املحدد‪.‬‬ ‫ال�سبت ‪ 16‬ربيع الأول ‪ 1432‬هـ ‪� 19 -‬شباط ‪ 2011‬م ‪ -‬ال�سنة ‪18‬‬

‫‪� 20‬صفحة‬

‫العدد ‪ 250 1507‬فل�س‬

‫‪www. assabeel.net‬‬

‫«م�ؤيدون للحكومة» يعتدون بالع�صي واحلجارة على متظاهرين يطالبون بالإ�صالح‬ ‫�أمين ف�ضيالت‬

‫ح����ذرت احل��رك��ة الإ���س�لام��ي��ة احل��ك��وم��ة م��ن مغبة‬ ‫تعر�ض الأجهزة الأمنية والبلطجية و�أ�صحاب ال�سوابق‬ ‫لل�شعب الأردين املعرب عن مطالبه امل�شروعة بالإ�صالح‬ ‫ال�سيا�سي واالقت�صادي عرب امل�سريات ال�سلمية واملهرجانات‬ ‫واالعت�صامات‪ .‬م�ؤكدة �أن ال�شعب الأردين قادر وم�ستعد‬ ‫ل��ل��ن��زول لل�شارع لتحقيق الإ���ص�لاح املن�شود وحما�سبة‬ ‫الفا�سدين الذين �سرقوا مقدرات ال�شعب‪ ،‬وباعوا ثرواته‬ ‫الطبيعية و�أمالكه من الأ�صول اال�سرتاتيجية‪.‬‬

‫‪2‬‬

‫وزارة الرتبية تعلن نتائج الثانوية‬ ‫العامة للدورة الشتوية‬ ‫‪2‬‬

‫الحركة اإلسالمية ‪ :‬على الحكام العرب االستماع‬ ‫إىل مطالب الشعوب الشرعية وتحقيقها‬ ‫السرور يلمح إىل رغبة‬ ‫حكومية بوقف االحتجاجات‬ ‫نبيل حمران‬

‫�أملح وزير الداخلية �سعد هايل ال�سرور يف م�ؤمتر �صحفي م�ساء اخلمي�س‬ ‫ب�شكل غري مبا�شر �إىل رغبة حكومية بوقف االعت�صامات والن�شاطات‬ ‫االحتجاجية‪ ,‬مع ت�أكيده يف الوقت نف�سه �أن احلكومة لن ت�ضيق ذرعا‬ ‫بتعبري اجلميع عن �آرائ��ه��م‪ ،‬ف ��إذا كانت غالبية �شعارات االعت�صامات‬ ‫واالحتجاجات تدعو �إىل حت�سني ظروف معي�شة املواطنني‪ ،‬وهو �أمر ال‬ ‫يتم �إال "باقت�صاد نا�شط وم�ستقر"‪ ،‬بح�سب ال�سرور‪.‬‬ ‫بيد �أنه �شكا من �أن و�سائل �إعالم عربية ودولية ت�ستغل ق�ضايا ت�سمح‬ ‫م�ساحة احلرية بالتعبري عنها‪ ،‬فت�صور الأردن كبلد غري �آمن وغري م�ستقر‪،‬‬ ‫ما قد ي�ؤثر �سلبا على اال�ستثمار يف اململكة‪.‬‬ ‫لذلك علينا‪ ،‬بح�سب ال�سرور‪ ،‬قطع الطريق على "هذه اجلهات التي‬ ‫ترتب�ص بالأردن"‪� ،‬إذ �إنها ت�صور الأم��ور يف اململكة على غري حقيقتها‪،‬‬ ‫ونتيجة ذلك يرى امل�ستثمرون الأو�ضاع يف اململكة غري �آمنة وغري م�ستقرة‬ ‫فيعزفون عن اال�ستثمار‪.‬‬ ‫لكن ال�سرور عاد فجدد الت�أكيد على �ضمان حرية التعبري‪ ،‬ف�أكد �أن‬ ‫احلكومة ال�سابقة واحلالية �أتاحت الفر�صة للجميع للتعبري عن �آرائهم‪،‬‬ ‫ورغم "�أننا ال نريد �أن نقارن �أنف�سنا ب�أحد‪ ،‬لكن مقارنة مبا يجري يف هذا‬ ‫الكون ف�إن هذا الأمر ي�سجل للأردن"‪.‬‬

‫وفاة شخص بحادث سري‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬

‫تويف �ستيني يف حادث �سري وقع �أم�س اجلمعة بني مركبته اخلا�صة‬ ‫و�سيارة نقل كبرية يف منطقة الها�شمية يف حمافظة معان‪.‬‬ ‫وقالت م�صادر الدفاع املدين �إن كوادر الإنقاذ يف مديرية دفاع مدين‬ ‫معان قامت بتحرير الوفاة من ال�سيارة و�إخالئها �إىل م�ست�شفى معان‬ ‫احلكومي‪.‬‬

‫عشرات القتلى والجرحى‬ ‫بمظاهرات ليبيا‪..‬‬

‫‪9‬‬

‫ملخالفتها املوا�صفات الفنية‬

‫«الزراعة» ترفض إدخال‬ ‫شحنات تفاح وبرتقال من سوريا‬ ‫ع�صام مبي�ضني‬ ‫ع��ل��م��ت "ال�سبيل" �أن وزارة‬ ‫ال���زراع���ة رف�����ض��ت �إدخ����ال �شحنتي‬ ‫تفاح (‪ )6‬طن وبرتقال (‪ )27‬طنا‪،‬‬ ‫قادمتني عرب نقطة حدود جابر‪.‬‬ ‫وذكرت م�صادر الوزارة �أن موظفي‬ ‫جلان الك�شف يف مديرية الرتاخي�ص‬ ‫وامل���راك���ز احل���دودي���ة ك�شفت على‬ ‫�شحنة تفاح م�ستوردة م��ن �سوريا‪،‬‬ ‫وق��ررت �إعادتها �إىل املن�ش�أ‪ ،‬ب�سبب‬ ‫خمالفتها ال�شروط الفنية وال�صحية‬ ‫واملوا�صفات واملقايي�س املرعية يف‬ ‫ال���وزارة‪ ،‬خا�صة �أن تعليمات وزارة‬ ‫الزراعة تن�ص على رف�ض ال�شحنة‬ ‫�إذا جتاوزت ن�سبة التلف فيها ‪ 10‬يف‬ ‫املئة‪ ،‬وفق امل�صدر‪.‬‬ ‫لكن م�صدرين �أك����دوا �أن��ه��م مع‬ ‫الت�شدد يف �إدخال ما هو "غري �صالح"‪،‬‬ ‫و���ض��د الت�شدد يف رف�����ض ال�شحنات‬ ‫لأم��ور �شكلية وعيوب ال ت�ؤثر على‬ ‫جودة املنتج و�صالحيته لال�ستهالك‪.‬‬ ‫وقالوا �إن الت�شدد على احلدود‬ ‫الأردن���ي���ة بخ�صو�ص ال�شاحنات‬ ‫املحملة بالفواكه ال�سورية التي‬

‫ت��دخ��ل �إىل الأردن ان��ع��ك�����س على‬ ‫ال�شاحنات الأردنية املغادرة ل�سوريا‪،‬‬ ‫وذلك �ضمن �سيا�سة املعاملة باملثل‪.‬‬ ‫وبينوا �أن تلك ال�سيا�سة ت�ؤدي‬ ‫�إىل ف��ق��دان بع�ض �أ�صناف اخل�ضار‬ ‫والفواكه من ال�سوق املحلية‪ ،‬وارتفاع‬ ‫�أ���س��ع��اره��ا �إىل م�ستويات �أع��ل��ى من‬ ‫قدرة املواطنني‪ ،‬ب�سبب الإج��راءات‬ ‫التي اتخذتها الوزارة لفرز املنتجات‬ ‫امل�ستوردة من لبنان و�سوريا‪.‬‬ ‫وق���ال امل�����ص��درون �إن �سعر كيلو‬ ‫الربتقال املقطوف والتفاح الزبداين‬ ‫يف الالذقية ال�سورية منخف�ض‪ ،‬بينما‬ ‫يباع يف الأ�سواق املحلية بدينار‪.‬‬ ‫وب��ي��ن��ت م�����ص��ادر ال���زراع���ة �أن‬ ‫ه��ن��اك ت��ع��ل��ي��م��ات وق���واع���د فنية‬ ‫ي��ق��وم م��وظ��ف��و امل��راك��ز احل��دودي��ة‬ ‫من خاللها بتطبيقها على عمليات‬ ‫فرز ال�شاحنات‪ ،‬وال يتم �إدخ��ال �إال‬ ‫ال�شاحنات املطابقة للموا�صفات‪،‬‬ ‫ورف�ض الأخرى غري املطابقة لها‪.‬‬ ‫و�أ�����ض����اف����ت �أن ال��ت��ع��ل��ي��م��ات‬ ‫والإج��راءات تن�ص على منع دخول‬ ‫الإر�ساليات املخالفة فقط للأ�سباب‬ ‫احلجرية وال�صحة النباتية‪ ،‬وما‬

‫عدا ذلك مثل احلجم واللون والذبول‬ ‫واجل��روح والإ���ص��اب��ات الأخ��رى غري‬ ‫احلجرية‪ ،‬يجري فرزها يف مواقع‬ ‫م�ؤهلة لإج��راء هذه العملية‪ ،‬وذلك‬ ‫�اء على طلب �أ���ص��ح��اب العالقة‬ ‫ب��ن� ً‬ ‫التجار �أو وكالئهم‪ ،‬ورف�ض الأخرى‬ ‫غري املطابقة لها‪.‬‬ ‫و����ص���در جت����ار �أردن����ي����ون نحو‬ ‫‪� 8‬آالف �شاحنة �إىل �سوريا بكميات‬ ‫ت��ت�راوح ب�ين ‪� 210‬أل���ف �إىل ‪240‬‬ ‫�أل���ف ط��ن م��ن ال��ب��اذجن��ان واخل��ي��ار‬ ‫والبندورة والفا�صوليا وال��دراق من‬ ‫�سوق ال�صحراء يف البادية الأردنية‬ ‫والبطيخ وال�شمام‪.‬‬ ‫يذكر �أن وزارة الزراعة فتحت‬ ‫ب���اب ا���س��ت�يراد اخل�����ض��ار وال��ف��واك��ه‬ ‫م���ن ج��م��ي��ع ال������دول‪��� ،‬ش��ري��ط��ة �أ ّ‬ ‫ال‬ ‫ي�ؤثر ذل��ك على املنتج املحلي‪ ،‬منعا‬ ‫حل��دوث اختناقات ت�سويقية ت�ؤثر‬ ‫�سلبا على املنتج املحلي يف الأ�سواق‬ ‫املحلية‪ ،‬ب��الإ���ض��اف��ة �إىل �أن تكون‬ ‫الإر���س��ال��ي��ات امل�����س��ت��وردة مطابقة‬ ‫لل�شروط واملوا�صفات الأردن��ي��ة من‬ ‫حيث اجل��ودة وال�سالمة واخللو من‬ ‫املتبقيات الكيماوية‪.‬‬

‫ليلة صدور النتائج‪ ..‬انتظار وترقب ورجاء‬ ‫على أمل حيازة مفاتيح املستقبل‬ ‫عهود حم�سن‬ ‫م��رت ليلة �أم�����س اجلمعة طويلة‬ ‫ث��ق��ي��ل��ة حم��م��ل��ة ب���احل�ي�رة وال�ترق��ب‬ ‫وال���رج���اء ودم����وع ودع����وات الأم��ه��ات‬ ‫ب�����أن مي��ن اهلل ع��ل��ى �أب��ن��ائ��ه��ن الذين‬ ‫تقدموا المتحان الثانوية العامة يف‬ ‫هذه ال��دورة بالنجاح والتوفيق لتعم‬ ‫ال��ف��رح��ة دي��اره��م ب��ح��ي��ازة الأب��ن��اء‬ ‫ملفاتيح امل�ستقبل‪ ،‬بعد �أن خا�ضت‬ ‫الأ�سر وخ�صو�ص ًا الأم��ه��ات معركة‬ ‫التوجيهي‪ ،‬بح�سب �أ�سر‪.‬‬ ‫وم��ا �أن انبلج ال�صبح حتى‬ ‫ت�سارعت اخلطى باجتاه املدار�س‬ ‫للح�صول على �أي خرب �أو معلومة حول‬ ‫�إ�صدار النتائج ومعرفتها قبل امل�ؤمتر‬

‫ال�صحفي الذي تعقده ال��وزارة‪ ،‬بعدما‬ ‫�أم�ضى الطلبة وذووه���م الليل‪ ،‬وهم‬ ‫يتابعون املواقع الإلكرتونية ويفت�شون‬ ‫فيها �أم ًال مبعرفة النتائج قبل غريهم‬ ‫وحتقيق ال�سبق‪ ،‬حيث تت�سابق الأ�سر‬ ‫يف ذلك حر�ص ًا منها على معرفة عالمات‬ ‫الطلبة الآخرين من الأ�صدقاء واملعارف‬ ‫والأقارب للت�أكد من �صحة كالمهم حول‬ ‫م�ستوى �أبنائهم‪.‬‬ ‫وبينما املعلومات مت�ضاربة وي�شوبها‬ ‫الكثري من الأق��اوي��ل ح��ول جن��اح فالن‬ ‫وف�شل ع�ل�ان‪ ،‬دق��ت ع��ق��ارب ال�ساعة‬ ‫مت���ام ال��ع��ا���ش��رة ون�����ص��ف وخ���رج وزي��ر‬ ‫الرتبية والتعليم يف م ��ؤمت��ر �صحفي‬ ‫لإع�لان النتائج وتبديد كل ما دار يف‬ ‫�أذه��ان املواطنني طوال الليلة املا�ضية‬

‫بقدوم الغد املنتظر ومعرفة "املكرم من‬ ‫املهان"‪.‬‬ ‫و�أتت حلظة احل�سم و�أعلنت النتائج‬ ‫وقلب امل�شهد ر�أ�س ًا على عقب‪ .‬فبعد �أن‬ ‫ت�شارك اجلميع يف خوفهم وترقبهم‪،‬‬ ‫انق�سم الطلبة وذووهم بني فرح مبتهج‬ ‫يطلق العنان لنف�سه للتعبري عن فرحة‬ ‫ب��ت��وزي��ع احل��ل��وي��ات و�إط��ل�اق الأل��ع��اب‬ ‫النارية وال��دع��وة حلفالت �ساهرة يف‬ ‫امل�ساء‪ ،‬وو�صل الأم��ر لدى البع�ض �إىل‬ ‫�إطالق الأعرية النارية يف الهواء‪ ،‬وبني‬ ‫حزين م�صدوم واج��م عاد ملنزله يجر‬ ‫�أذي���ال اخليبة واحل�سرة بعدما ف�شل‬ ‫فلذة كبده يف �إثبات جدارته واجتياز‬ ‫الثانوية العامة‪ ،‬ف�أغلق الأبواب والتزم‬ ‫ال�صمت بانتظار املرات القادمة‪.‬‬

‫اعتصام لنقابيني وحزبيني يف الكرك‬ ‫للتأكيد على مطالبهم اإلصالحية ‪3‬‬

‫أبو مرزوق‪ :‬لم يعد للورقة املصرية‬ ‫أي موقع اآلن‬ ‫‪8‬‬

‫البحرين وأمن الخليج العربي‬

‫‪5‬‬


‫‪2‬‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫ال�سبت (‪� )19‬شباط (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1507‬‬

‫يف مهرجان جماهريي حا�شد ح�ضره الآالف مبنا�سبة املولد النبوي وانت�صار ال�شعوب‬

‫احلركة الإ�سالمية ‪ :‬على احلكام العرب‬ ‫اال�ستماع �إىل مطالب ال�شعوب ال�شرعية وحتقيقها‬ ‫م���ط���ال���ب���ات ب���ت���ط���ب���ي���ق "ال�شعب م�������ص���در ال�سلطات" و�إق������������رار ق�����ان�����ون ان����ت����خ����اب �أ�����س����ا�����س����ه ال���ت���م���ث���ي���ل ال��ن�����س��ب��ي‬

‫املراقب العام جلماعة الإخوان امل�سلمني د‪.‬همام �سعيد‬

‫�أمني عام حزب جبهة العمل الإ�سالمي حمزة من�صور‬

‫من�صور‪� :‬أكرب اخلا�سرين من جناح الثورة يف تون�س‬ ‫وم�صر هو الكيان ال�صهيوين وحلفا�ؤه‬

‫�سعيد‪ :‬على احلكومة تغيري النهج ال�سيا�سي القائم‬ ‫و�إطالق احلريات وتغيري قانون االنتخاب‬ ‫ال�سبيل ‪� -‬أمين ف�ضيالت‬ ‫حذرت احلركة الإ�سالمية احلكومة من‬ ‫مغبة تعر�ض الأج �ه��زة الأم�ن�ي��ة والبلطجية‬ ‫و�أ� �ص �ح��اب ال���س��واب��ق لل�شعب الأردين املعرب‬ ‫ع��ن مطالبه امل�شروعة ب��الإ��ص�لاح ال�سيا�سي‬ ‫واالق � �ت � �� � �ص� ��ادي ع�ب��ر امل � �� � �س �ي�رات ال�سلمية‬ ‫وامل �ه ��رج ��ان ��ات واالع �ت �� �ص��ام��ات‪ .‬م� ��ؤك ��دة �أن‬ ‫ال �� �ش �ع��ب الأردين ق � ��ادر وم �� �س �ت �ع��د للنزول‬ ‫لل�شارع لتحقيق الإ�صالح املن�شود وحما�سبة‬ ‫الفا�سدين ال��ذي��ن ��س��رق��وا م �ق��درات ال�شعب‪،‬‬ ‫وباعوا ثرواته الطبيعية و�أمالكه من الأ�صول‬ ‫اال�سرتاتيجية‪.‬‬ ‫م �ط��ال �ب��ات احل ��رك ��ة اال� �س�لام �ي��ة ج ��اءت‬ ‫خ�ل�ال م �ه��رج��ان ج �م��اه�يري ح��ا��ش��د نظمته‬ ‫جماعة الإخوان امل�سلمني وحزب جبهة العمل‬ ‫الإ� �س�لام��ي وح���ض��ره ق��راب��ة ‪� 50‬أل �ف��ا‪ ،‬ح�سب‬ ‫منظميه‪ ،‬ع�صر �أم����س يف ع�م��ان حت��ت عنوان‬ ‫"االنت�صار يف ظالل املولد"‪.‬‬ ‫وحت� � ��دث يف امل� �ه ��رج ��ان امل� ��راق� ��ب العام‬ ‫جل�م��اع��ة الإخ � ��وان امل���س�ل�م�ين ال��دك �ت��ور همام‬ ‫��س�ع�ي��د‪ ،‬والأم�ي��ن ال �ع��ام حل��زب ج�ب�ه��ة العمل‬ ‫الإ�سالمي حمزة من�صور‪ ،‬و�ألقى الدكتور هاين‬ ‫اخل�صاونة كلمة ع��ن ال�شخ�صيات الوطنية‪،‬‬ ‫وحت��دث القيادي الإخ��واين امل�صري الدكتور‬ ‫ع�صام العريان بكلمة االنت�صار عرب الهاتف‬ ‫من م�صر‪ ،‬و�شارك ال�شاعر �أمين العتوم بفقرة‬ ‫�شعرية‪.‬‬ ‫و��ش��دد امل�ت�ح��دث��ون على �أن الأردن لي�س‬ ‫مبن�أى عما يجري يف اليمن وليبيا والبحرين‪،‬‬ ‫و�أن االر�� � ��ض ال �ع��رب �ي��ة مت� ��ور حت ��ت عرو�ش‬ ‫الأنظمة امل�ستبدة التي �ألهبت ظهور ال�شعوب‬ ‫�ضربا ب�سطوة الأجهزة الأمنية‪.‬‬ ‫م � ��ؤك� ��دي� ��ن �أن الإ� � � �ص� �ل��اح ال�سيا�سي‬ ‫واالق� �ت� ��� �ص ��ادي واالج� �ت� �م ��اع ��ي ب � ��ات مطلب‬ ‫الأردن � �ي �ي�ن ج�م�ي�ع�ه��م‪ ،‬وع �ل��ى � �ص��ان��ع القرار‬ ‫واحل �ك��وم��ات اال��س�ت�م��اع مل�ط��ال��ب ال�شعب قبل‬

‫وقوع ما ال يحمد عقباه‪ ،‬مبتهلني هلل عز وجل �أثبتت للأمة العربية �أن الأح��زاب الحاكمة‬ ‫�أن يحفظ االردن من �شرور ومكر بع�ض �أبنائه والأجهزة الأمنية امل�ستبدة كرتونية وقائمة‬ ‫الذين ال يرقبون يف الأردنيني � اّإل وال ذمة‪.‬‬ ‫ع�ل��ى ق�ه��ر ال���ش�ع��وب وظ�ل�م�ه��م وتعذيبهم"‪.‬‬ ‫مبينني �أن "احتفالنا ب��امل��ول��د النبوي م ��ؤك��دا �أن ب�ق��اي��ا احل ��زب احل��اك��م والأجهزة‬ ‫ال�شريف حتول �إىل احتفالني بوجود الن�صر الوطنية والبلطجية و�أ�صحاب ال�سوابق مل‬ ‫الكبري الذي فتحه اهلل على ال�شعبني امل�صري ول ��ن ي�ت�م�ك�ن��وا م��ن ��س��رق��ة �إجن � ��ازات الثورة‪،‬‬ ‫والتون�سي ب�سقوط الطاغيتني زين العابدين و�ستبقى الثورة حتى حتقق �أهدافها ب�إيجاد‬ ‫وح�سني مبارك"‪.‬‬ ‫حياة كرمية لل�شعب امل�صري‪.‬‬ ‫امل ��راق ��ب ال� �ع ��ام ه �م��ام ��س�ع�ي��د ط��ال��ب يف‬ ‫كلمة ال�شخ�صيات الوطنية �ألقاها وزير‬ ‫كلمته "احلكام العرب باال�ستماع �إىل مطالب الإعالم الأ�سبق هاين اخل�صاونة‪ ،‬و�أ�شار فيها‬ ‫ال�شعوب ال�شرعية وحتقيقها‪ ،‬لأن اال�ستبداد �إىل �أن الأردن مير ب�أزمة حادة وخطرية‪ ،‬لكنها‬ ‫والظلم والقهر و�سطوة الأجهزة الأمنية التي قابلة للحل‪ ،‬خا�صة �أن ال�شعب الأردين بجميع‬ ‫ت �ق��وم ع�ل�ي�ه��ا عرو�ش‬ ‫� �ش��رائ �ح��ه جممع‬ ‫احل�ك��ام باتت‬ ‫ع �ل��ى �أن العائلة‬ ‫تتزلزل اخل�صاونة‪ :‬الأردن مير‬ ‫وت�سقط حت��ت �أق ��دام‬ ‫الها�شمية �صمام‬ ‫�شرفاء الأمة وطليعته‬ ‫�أم ��ان للأردنيني‪،‬‬ ‫املجاهدة من ال�شهداء‬ ‫خ � ��ا�� � �ص � ��ة �أن� � �ه � ��م‬ ‫وخطرية‪،‬‬ ‫حادة‬ ‫أزمة‬ ‫�‬ ‫ب‬ ‫وامل�صابني"‪ .‬موجها‬ ‫ي�ت�م�ت�ع��ون بنزاهة‬ ‫حت��ذي��رات��ه للأنظمة‬ ‫يف احلكم ونظافة‬ ‫لكنها قابلة للحل‬ ‫العربية من االعتماد‬ ‫�أياديهم املالية منذ‬ ‫على الدعم الأمريكي‬ ‫عهد امللك عبداهلل‬ ‫وال � � � �� � � � �ص � � � �ه � � � �ي � � ��وين‬ ‫الأول وح�ت��ى هذه‬ ‫لال�ستمرار يف احلكم واال�ستبداد‪ ،‬مو�ضحا �أن اللحظة‪.‬‬ ‫تخلي �أمريكا وال�صهاينة عن حليفهم الأكرب‬ ‫و�أكد اخل�صاونة �أن من حق الأردنيني �أن‬ ‫والأعز عليهم ح�سني مبارك خري دليل على �‬ ‫أنظمةأن يعرفوا كيف و�صلت املديونية الأردنية �إىل ‪15‬‬ ‫الأمريكان وال�صهاينة ال يحرتمون‬ ‫منالخدمات مليار دي�ن��ار خ�لال ال�سنوات القليلة املالية‪،‬‬ ‫وال يقدرونها �إال مبا يقدمون لهم‬ ‫وح�ق�ي�ق��ة م���ش��اري��ع اخل�صخ�صة ال�ت��ي باعت‬ ‫وم�صالح‪.‬‬ ‫ثروات الأردنيني الوطنية‪ ،‬وفرطت يف �أرا�ضي‬ ‫ودع � ��ا ��س�ع�ي��د احل �ك��وم��ة ل�ت�غ�ي�ير املنهج ال�شعب وممتلكاته وتاجرت مبقدرات الوطن‪،‬‬ ‫ال�سيا�سي القائم‪ ،‬و�إطالق احلريات والإ�صالح‪� ،‬إ�ضافة �إىل الهبات والأع�ط�ي��ات والإعفاءات‬ ‫وت �غ �ي�ير ق ��ان ��ون االن �ت �خ��اب � �ض �م��ن القائمة التي ت�صرف من املال العام دون وجه حق‪.‬‬ ‫الن�سبية‪ ،‬مطالبا �أمريكا ب�سحب �أ�ساطيلها‬ ‫وا� �ض��اف ب ��أن وق��ت الإ� �ص�لاح مل مي�ضي‬ ‫احل��رب�ي��ة وتفكيك ق��واع��ده��ا الع�سكرية من بعد‪ ،‬وبقي هناك العديد من الفر�ص املنا�سبة‪،‬‬ ‫ال ��دول العربية والإ��س�لام�ي��ة‪ ،‬لأن�ه��ا �ستمثل خ��ا��ص��ة ب��وج��ود �إرادة �سيا�سية م��ن �صاحب‬ ‫هدفا لل�شعوب"‪.‬‬ ‫ال �ق��رار وال �� �ش��رف��اء الأردن� �ي�ي�ن م��ن الأح ��زاب‬ ‫ال� �ق� �ي ��ادي الإخ � � � ��واين يف م �� �ص��ر ع�صام والنقابات وال�شخ�صيات الوطنية وكثري من‬ ‫ال�ع��ري��ان �أك��د �أن "الثورة ال�شعبية امل�صرية الغيورين الأردنيني‪.‬‬

‫طق�س لطيف يوم غد‬ ‫وكتلة هوائية باردة الأحد‬

‫عمان ‪ -‬برتا‬

‫يطر�أ ارتفاع على درجات احلرارة اليوم ال�سبت‪ ،‬ويكون الطق�س لطيفا‬ ‫�أثناء النهار مع ظهور ال�سحب املتو�سطة والعالية‪ ،‬ويحتمل �سقوط زخات‬ ‫خفيفة ومتفرقة من املطر يف �ساعات امل�ساء والليل ب�إذن اهلل‪.‬‬ ‫وتكون الرياح جنوبية �شرقية تتحول تدريجيا �أثناء النهار �إىل جنوبية‬ ‫غربية معتدلة �إىل ن�شطة ال�سرعة مثرية للغبار‪ ،‬خ�صو�صا يف جنوب و�شرق‬ ‫اململكة‪.‬‬ ‫وتت�أثر اململكة يوم غد مبنخف�ض جوي م�صحوب بكتلة هوائية باردة‪،‬‬ ‫ويطر�أ انخفا�ض ملمو�س على درجات احلرارة‪ ،‬ويكون الطق�س باردا وغائما‬ ‫جزئيا �إىل غائم‪ ،‬وت�سقط �أمطار متفرقة يف �شمال وو�سط اململكة متتد‬ ‫تدريجيا �إىل باقي املناطق ب�إذن اهلل‪.‬‬ ‫وتوقعت الدائرة هطول الأمطار م�ساء وليل الأحد‪ ،‬وتكون م�صحوبة‬ ‫بالرعد وت�ساقط الربد �أحيانا والرياح غربية �إىل جنوبية غربية ن�شطة‬ ‫ال�سرعة مع هبات قوية �أحيانا مثرية للغبار يف جنوب و�شرق اململكة‪.‬‬ ‫ويبقى الطق�س يوم االثنني باردا وغائما مع فر�صة ل�سقوط الأمطار‬ ‫ب�إذن اهلل يف �شمال وو�سط اململكة‪ ،‬وتكون الرياح غربية معتدلة �إىل ن�شطة‬ ‫ال�سرعة م�ث�يرة للغبار يف ج�ن��وب و��ش��رق اململكة‪ ،‬وت �ب��د�أ احل��ال��ة اجلوية‬ ‫باال�ستقرار اعتبارا من �ساعات امل�ساء‬

‫وزير الإعالم الأ�سبق هاين اخل�صاونة‬

‫عريف املهرجان د‪.‬عبد اهلل فرج اهلل‬

‫ت�صوير ‪ :‬معت�صم املالكي‬

‫جمهور غفري ح�ضر املهرجان‬

‫الأم�ي�ن ال�ع��ام جلبهة العمل الإ�سالمي‬ ‫حمزة من�صور‪ ،‬ق��ال �إن �أك�بر اخلا�سرين من‬ ‫جن ��اح ال �ث��ورة يف ت��ون����س وم���ص��ر ه��و الكيان‬ ‫ال�صهيوين وحلفا�ؤه الذين يقيمون معاهدات‬ ‫�سالم م��ع ه��ذا الكيان‪ ،‬خا�صة �أن ك��ل الدعم‬ ‫الأم ��ري� �ك ��ي وال �� �ص �ه �ي��وين ل �ل �ح �ك��ام العرب‬ ‫و�أجهزتهم الأمنية مل حتميهم من ال�سقوط‬ ‫املدوي للفراعنة‪.‬‬ ‫م �ع�ب�را ع ��ن م �ط��ال��ب ال �� �ش �ع��ب الأردين‬ ‫ب � ��أن ي�ت��م ت�ط�ب�ي��ق م �ب��د�أ �أن "الأمة م�صدر‬ ‫ال�سلطات"‪ ،‬و�أن ي�ت��م ان �ت �خ��اب احلكومات‬ ‫وجمال�س الأمة وحل جمل�س النواب الذي مت‬

‫انتخابه بالتزوير و�إقرار قانون انتخاب يقوم‬ ‫على �أ�سا�س التمثيل الن�سبي و�إ��ش��راف هيئة‬ ‫م�ستقلة على االنتخابات بعيدا عن �إ�شراف‬ ‫وزارة الداخلية‪.‬‬ ‫داعيا �إىل �ضرورة �إجراء انتخابات نيابية‬ ‫مبكرة على �أ�سا�س القانون اجلديد لالنتخاب‪،‬‬ ‫وت�شكيل احلكومة من �أكرب الكتل النيابية يف‬ ‫الربملان‪ ،‬و�إن�شاء نقابة للمعلمني واحتاد عام‬ ‫للطلبة‪ ،‬وحت��ري��ر امل���س��اج��د واجل��ام �ع��ات من‬ ‫القب�ضة الأمنية‪.‬‬ ‫وختم من�صور املهرجان بالدعوة للإفراج‬ ‫املبكر عن اجلندي البطل �أحمد الدقام�سة‪،‬‬

‫ودعوة احلكومة للم�ضي قدما بالإ�صالحات‬ ‫املطلوبة تنفيذا لكتاب التكليف امللكي وتلبية‬ ‫ملطالب ال�شعب الأردين‪.‬‬ ‫وخ�ل�ال امل�ه��رج��ان ح��ر���ص رج ��ال الأمن‬ ‫ع�ل��ى ت��وف�ير ال���س�لام��ة امل��روري��ة للم�شاركني‬ ‫وحركة ال�سري على الطريق العام‪.‬‬ ‫عريف املهرجان الدكتور عبد اهلل فرج‬ ‫اهلل �أك ��د ع�ل��ى �أن ان �ت �� �ص��ارات ال���ش�ع��وب التي‬ ‫ن�شهدها هذه االيام ت�أتي يف ظل املولد النبوي‬ ‫ال�شريف‪.‬‬ ‫فرقة الريموك �شاركت يف املهرجان ب�أداء‬ ‫عدد من االنا�شيد احلما�سية‪.‬‬

‫تقدمي طلبات القبول املوحد للجامعات الر�سمية بدون احلاجة �إىل ك�شوف عالمات‬

‫وزارة الرتبي��ة تعل��ن نتائ��ج الثانوي��ة العام��ة لل��دورة ال�ش��توية‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أعلن وزي��ر الرتبية والتعليم الدكتور تي�سري‬ ‫النعيمي �أم�س اجلمعة نتائج امتحان �شهادة الدرا�سة‬ ‫الثانوية ال�ع��ام��ة‪ /‬ال ��دورة ال�شتوية للعام احلايل‬ ‫جلميع الفروع الأكادميية واملهنية‪.‬‬ ‫وق��ال النعيمي يف م�ؤمتر �صحفي عقده لهذه‬ ‫الغاية �إن عدد امل�شرتكني يف هذه الدورة بلغ ‪151916‬‬ ‫م�شرتكا وم���ش�ترك��ة جل�س منهم فعليا يف جميع‬ ‫املباحث املطلوبة لالمتحان يف الفروع الأكادميية‬ ‫واملهنية ‪ 139993‬م�شرتكا وم�شرتكة‪.‬‬ ‫وب�ين �أن ع��دد الطلبة النظاميني بلغ ‪95508‬‬ ‫ط��ال�ب��ا وط��ال�ب��ة ح�ضر منهم فعليا ‪ 94813‬طالبا‬ ‫وط��ال �ب��ة‪ ،‬م��وزع�ي�ن ع�ل��ى ف ��روع ال�ت�ع�ل�ي��م املختلفة‬ ‫بواقع ‪ 28244‬يف الفرع العلمي‪ ،‬و‪ 27994‬يف الفرع‬

‫الأدبي‪ ،‬و‪ 180‬يف الفرع ال�شرعي‪ ،‬و‪ 25211‬يف الإدارة‬ ‫املعلوماتية‪ ،‬و‪ 2032‬يف التعليم ال�صحي‪ ،‬و‪11152‬‬ ‫طالبا وطالبة يف الفروع املهنية‪ ،‬مو�ضحا �أن ه�ؤالء‬ ‫الطلبة �سيتقدمون لالمتحان يف ال��دورة ال�صيفية‬ ‫املقبلة ال�ستكمال متطلبات النجاح‪.‬‬ ‫وق��ال �إن ن�سبة النجاح للطلبة النظاميني يف‬ ‫ال�ف��رع العلمي ت��راوح��ت ب�ين ‪ 98.2‬يف امل�ئ��ة ملبحثي‬ ‫الثقافة الإ�سالمية م�ستوى ثالث والعامة م�ستوى‬ ‫�أول و‪ 68.4‬يف املئة ملبحث الفيزياء م�ستوى ثالث‪ ،‬ويف‬ ‫الفرع الأدبي تراوحت ن�سبة النجاح بني ‪ 77.6‬يف املئة‬ ‫ملبحث اللغة العربية مهارات ات�صال م�ستوى ثالث‬ ‫و‪ 49.7‬يف املئة ملبحث الريا�ضيات م�ستوى ثالث‪ ،‬يف‬ ‫حني تراوحت يف فرع الإدارة املعلوماتية بني ‪92.5‬‬ ‫يف املئة ملبحث التجارة الإلكرتونية امل�ستوى الثالث‬ ‫و‪ 73.8‬يف املئة ملبحث �إح�صاء �أعمال م�ستوى ثالث‪.‬‬

‫وتراوحت ن�سبة النجاح يف فرع التعليم ال�صحي‬ ‫ب�ين ‪ 94.8‬يف املئة ملبحث الثقافة العامة م�ستوى‬ ‫�أول‪ ،‬و‪ 68.7‬باملئة ملبحث الكيمياء م�ستوى ثان‪ ،‬ويف‬ ‫ال�ف��رع ال�شرعي ت��راوح��ت ب�ين ‪ 81.4‬يف املئة ملبحث‬ ‫ال�ث�ق��اف��ة الإ��س�لام�ي��ة م�ستوى ث��ال��ث‪ ،‬و‪ 41‬يف املئة‬ ‫ملبحث اجنليزي ثقافة م�ستوى ثالث‪.‬‬ ‫وفيما يتعلق بن�سبة النجاح للطلبة النظاميني‬ ‫يف الفروع املهنية قال النعيمي �إنها تراوحت يف الفرع‬ ‫الزراعي بني ‪ 71.8‬يف املئة ملبحث الثقافة اال�سالمية‬ ‫م�ستوى ث��ان‪ ،‬و‪ 16.7‬يف امل�ئ��ة ملبحث ع�ل��وم زراعية‬ ‫عامة م�ستوى �أول‪ ،‬ويف الفرع ال�صناعي تراوحت‬ ‫بني ‪ 73.3‬يف املئة ملبحث ر�سم �صناعي م�ستوى ثالث‪،‬‬ ‫و‪ 36.8‬يف امل�ئ��ة ملبحث فيزياء �إ��ض��اف�ي��ة‪ ،‬ويف الفرع‬ ‫الفندقي ت��راوح��ت بني ‪ 75‬يف املئة ملبحث ح�سابات‬ ‫فندقية م�ستوى �أول و‪ 24.4‬يف املئة ملبحث ريا�ضيات‬

‫�إ�ضافية‪ ،‬يف حني تراوحت يف فرع االقت�صاد املنزيل‬ ‫بني ‪ 77‬يف املئة ملبحث الثقافة الإ�سالمية م�ستوى‬ ‫ثان و‪ 21.7‬يف املئة ملبحث كيمياء ا�ضافية‪.‬‬ ‫وفيما يتعلق بطلبة ال��درا��س��ة اخل��ا��ص��ة‪ ،‬قال‬ ‫النعيمي �إن عددهم بلغ ‪ 56408‬م�شرتكني‪ ،‬ح�ضر‬ ‫منهم يف جميع املباحث ‪ 45180‬م�شرتكا وم�شرتكة‪،‬‬ ‫مو�ضحا �أن عدد الذين ا�ستكملوا متطلبات النجاح‬ ‫منهم بلغ ‪ 18280‬م�شرتكا وم�شرتكة بن�سبة جناح‬ ‫عامة بلغت ‪ 40.5‬يف املئة‪.‬‬ ‫و�أو� �ض��ح �أن وزارة ال�ترب�ي��ة وال�ت�ع�ل�ي��م �ستزود‬ ‫جل �ن��ة ال �ق �ب��ول امل ��وح ��د ب�ن���س�خ��ة ال �ك�ترون �ي��ة على‬ ‫ق��ر���ص م��دم��ج تت�ضمن �أ��س�م��اء الطلبة الناجحني‬ ‫ومعدالتهم‪ ،‬بحيث ال يحتاج الطلبة الناجحون �إىل‬ ‫ك�شوف عالمات عند تقدمي طلبات القبول املوحد‬ ‫للجامعات الر�سمية‪.‬‬


‫�ش�ؤون حملية‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫ال�سبت (‪� )19‬شباط (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1507‬‬

‫‪3‬‬

‫�إ�صابة ع�شرين �شخ�صا بينهم الكاتب ال�صحفي موفق حمادين وابنه‬

‫«م�ؤيدون للحكومة» يعتدون بالع�صي واحلجارة على متظاهرين يطالبون بالإ�صالح‬

‫«املجهولون» الذين اعتدوا �أم�س على املتظاهرين املطالبني بالإ�صالحات ال�سيا�سية‬

‫الكاتب موفق حمادين الذي تعر�ض العتداء �أم�س‬

‫احل��ك��وم��ة ت��دي��ن االع���ت���داء بالع�صي ال���ذي ت��ع��ر���ض��ت ل��ه م�����س�يرة اجل��ام��ع احل�سيني م��ن ق��ب��ل جمهولني‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬ع�صام مبي�ضني‬ ‫قام ع�شرات امل�شاركني يف مظاهرة م�ؤيدة للحكومة و�سط عمان �أم�س‬ ‫بالهجوم واالعتداء على مظاهرة نظمها جمموعة �أطلقت على نف�سها‬ ‫"احلراك ال�شبابي يف الأردن" وقوى ي�سارية واحلزب ال�شيوعي الأردين‬ ‫وامل �ب��ادرة الوطنية‪ ،‬وق��وى �شبابية وط�لاب�ي��ة‪ ،‬ك��ان��ت تطالب بالإ�صالح‬ ‫ال�شامل‪ ،‬ورفعت �شعارات تنتقد فيها احلكومة وجمل�س النواب‪.‬‬ ‫ويف التفا�صيل‪ ،‬وبعد انطالق م�سرية املعار�ضة من امل�سجد احل�سيني‬ ‫مل�سافة ح��وايل ‪ 500‬مرت‪ ،‬كانت ت�سري �أمامها وخلفها م�سريتان ترفعان‬ ‫�شعارات ت�ؤيد احلكومة وتهاجم قناة اجلزيرة‪ ،‬قام الع�شرات من م�ؤيدي‬ ‫احلكومة بافتعال م�شاجرة مع امل�شاركني يف امل�سرية املطالبة بالإ�صالح‪،‬‬ ‫ح�ي��ث م�ن�ع��وه��ا م��ن ال �ت �ق��دم وق��ام��وا بتك�سري ومت��زي��ق الف �ت��ات �ه��م‪ ،‬كما‬ ‫هاجموهم بالع�صي واحل�ج��ارة‪ ،‬مما ا�ضطرهم �إىل ال��رج��وع �إىل �ساحة‬ ‫امل�سجد احل�سيني‪ ،‬تفاديا لوقوع مزيد‬ ‫م��ن اال��ش�ت�ب��اك��ات ال�ت��ي ��ش�ه��دت ترا�شقا‬ ‫ب ��احل � �ج ��ارة‪ ،‬وط � � ��ارد ب �ع �� �ض �ه��م بع�ض‬ ‫ال�سيدات امل�شاركات يف امل�سرية امل�ؤيدة‬ ‫للإ�صالح‪.‬‬ ‫و�أدى وق��وع امل�شاجرات �إىل جلوء‬ ‫ال �ع �� �ش��رات م ��ن امل ��واط �ن�ي�ن �إىل داخ ��ل‬ ‫املحالت التجارية و�سط البلد هربا من‬ ‫قناوي وحجارة م�ؤيدي احلكومة‪.‬‬ ‫وبعد �أن �سيطر م��ؤي��دو احلكومة‬ ‫على �ساحة امل�سجد احل�سيني طاردوا‬ ‫ع�شرات ال�صحفيني وامل�صورين الأجانب‬ ‫م��ن خمتلف و�سائل الإع�ل�ام والف�ضائيات‪ ،‬موقعني بع�ض الإ�صابات‪،‬‬ ‫وتك�سرت ع��دد من الكامريات و�سط ه��روب جماعي لل�صحفيني الذين‬ ‫ا�ستنجدوا برجال ال�شرطة حلمايتهم بدون فائدة‪.‬‬ ‫و�أ�صيب م�ن��دوب "ال�سبيل" ع�صام مبي�ضني‪ ،‬وم�صور "ال�سبيل"‬ ‫معت�صم بر�ضو�ض‪ ،‬جراء �ضربهم من قبل م�ؤيدي احلكومة �أثناء ت�أديتهم‬ ‫واجبهم املهني‪.‬‬ ‫و�أكد �شهود عيان �أن رجال الأمن العام مل يتدخلوا ملنع االعتداءات‬ ‫على امل�شاركني يف امل�سرية املطالبة بالإ�صالح‪.‬‬ ‫وخلف االعتداء ح��وايل ‪� 20‬إ�صابة وفق �شهود عيان‪ ،‬بينهم الكاتب‬ ‫ال�صحفي موفق حمادين الذي ك�سرت ذراعه وابنه فرا�س‪ ،‬وعرف منهم‬ ‫ع�ضو املكتب ال�سيا�سي حلزب الوحدة ال�شعبية عماد املاحلي‪ ،‬ور�أفت الزرو‪،‬‬ ‫ورامي ال�صوي‪ ،‬ورائد عورتاين العامل يف قناة اجلوردان ديز‪ ،‬وال�صحفي‬ ‫حممد نبيل العامل يف موقع عرمرم‪.‬‬ ‫م�ؤمتر �صحفي تنديدا باالعتداء‬ ‫طالبت �أح��زاب معار�ضة بت�شكيل جلنة حتقيق حمايدة فيما جرى‬ ‫�أم�س من �أحداث و�إ�صابة ع�شرات املواطنني بح�ضور رجال الأمن وعدم‬ ‫تدخلهم حلماية امل�سرية ال�سلمية‪.‬‬ ‫وق��ال��وا �إن ي��وم اجلمعة ال�ق��ادم �سيكون ي��وم غ�ضب‪ ،‬حيث اعتزمت‬ ‫ال�ق��وى التي �شاركت يف تنظيم ه��ذه امل�سرية ت�شكيل �إط��ار �شعبي وا�سع‬ ‫ي�شمل كافة القوى الوطنية وال�شعبية املطالبة بالتغيري‪.‬‬ ‫ج��اء ذل��ك يف م�ؤمتر �صحفي عقد يف ح��زب ال��وح��دة ال�شعبية �أم�س‬ ‫بح�ضور �شخ�صيات �سيا�سية ور�ؤ�ساء �أحزاب معار�ضة و�أع�ضاء من احلراك‬

‫ال�شبابي واملبادرة الوطنية ومندوبي و�سائل الإعالم والف�ضائيات حول ما‬ ‫�شهدته م�سرية �أم�س من حوادث‪.‬‬ ‫وق��ال نائب الأم�ين العام حل��زب الوحدة ال�شعبية ع�صام اخلواجا‪:‬‬ ‫"�إن م�سرية �أم�س كانت جزءا من احلراك ال�شعبي من �أجل الو�صول‬ ‫�إىل �إ�صالح �سيا�سي حقيقي‪ ،‬ولإلغاء معاهدة وادي عربة‪ ،‬وتغيري النهج‬ ‫االقت�صادي وال�سيا�سي الذي تعاين منه البالد منذ �إبرام معاهدة وادي‬ ‫عربة امل�ش�ؤومة"‪.‬‬ ‫وبني �أن امل�سرية كانت �سلمية متجهة من �أمام اجلامع احل�سيني �إىل‬ ‫قاعة النخيل يف ر�أ�س العني‪ ،‬حيث قامت "جمموعة امل�ؤيدين للحكومة"‬ ‫ب�إعاقة حركة هذه امل�سرية‪ ،‬حيث توقفنا واتخذنا قرارا بالعودة واالعت�صام‬ ‫يف �ساحة اجلامع احل�سيني‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪" :‬عند حماولتنا العودة �إىل �ساحة امل�سجد احل�سيني جاء‬ ‫جمموعة ج��دي��دة م��ن البلطجية‪ ،‬وق��ام��وا ب��االع�ت��داء علينا باحلجارة‬ ‫والع�صي"‪.‬‬ ‫و�أك � � ��د اخل� ��واج� ��ا اال�� �س� �ت� �م ��رار يف‬ ‫احلراك يوم اجلمعة القادمة‪ ،‬و�ستكون‬ ‫جمعة غ�ضب ومب�شاركة وا�سعة يف كافة‬ ‫�أنحاء اململكة‪.‬‬ ‫وق��ال النا�شط ال�سيا�سي �سفيان‬ ‫ال �ت��ل‪�" :‬إن ه��ذه الأ��س��ال�ي��ب ج��رب��ت يف‬ ‫تون�س وم�صر‪ ،‬ومل تثبت جناعتها"‪.‬‬ ‫و�أ�� �ض ��اف‪" :‬قابلنا �أم ����س رئي�س‬ ‫ال � � ��وزراء م �ع ��روف ال �ب �خ �ي��ت بح�ضور‬ ‫م� ��وف� ��ق حم � ��ادي � ��ن وم� �ن� ��� �ص ��ور م � ��راد‬ ‫و�ضرغام هل�سة وبعد �أن ا�ستمعنا �إىل‬ ‫كل برامج الإ�صالح التي عر�ضها رئي�س الوزراء‪ ،‬ووعد �أن لن يكون هناك‬ ‫�إ�ساءة للمتظاهرين‪ ،‬لكن ثبت اليوم �أن رئي�س الوزراء لي�س له �صالحيات‬ ‫وما وعدنا به مل ي�ستطع �أن يحققه‪ ،‬لأن هناك من هو �أقوى من رئي�س‬ ‫الوزراء‪ ،‬و�إن احلكومة احلالية التي جاءت حتت عناوين اال�صطالح هي‬ ‫للإلهاء و�شراء الوقت وامت�صا�ص الزخم اجلماهريي"‪.‬‬ ‫وق ��ال م��وف��ق حم��ادي��ن �إن "�إ�صابتى ه��ي يف ي ��دي‪ ،‬ح�ي��ث ط��اردين‬ ‫جمموعة من الأ�شخا�ص‪ ،‬وابني فرا�س يف امل�ست�شفى يعاين من ارجتاج‬ ‫بالدماغ‪ ،‬لقد �ضربوه ببالطة على ر�أ�سه‪ ،‬وهذا يعد جرمية قتل تتحمل‬ ‫م�س�ؤوليتها احلكومة يف حال وقوع مكروه عليه"‪ ،‬و�أ�ضاف‪" :‬انتهى ع�صر‬ ‫اخلوف وع�صر البلطجية نحن �أبناء امل�ستقبل وهم �أبناء املا�ضي"‪.‬‬ ‫و�أك ��د د‪�.‬إب��راه �ي��م ع�ل��و���ش‪ ،‬رئي�س الئ�ح��ة ال�ق��وم��ي ال�ع��رب��ي‪�" :‬إن ما‬ ‫ح�صل ي�ؤكد وجود قرار م�سبق بالقمع ك�شفت فيه احلكومة كل �أوراقها‬ ‫وطريقتها يف التعامل مع املطالب ال�شعبية"‪.‬‬ ‫ول�ف��ت �إىل �أن "البلطجية ا�ستخدموا ع�صياً مت�شابهة يف اللون‬ ‫واحلجم وال�شكل‪ ،‬ما يدلل على �أنه مت توزيعها عليهم من نف�س اجلهة‬ ‫امل�ف�تر���ض فيها ت ��أم�ين احل�م��اي��ة ل�ل�م��واط�ن�ين ول�ل�م���ش��ارك�ين يف امل�سرية‬ ‫ال�سلمية"‪.‬‬ ‫ب� � ��دوره‪ ،‬ق ��ال ل �ي��ث � �ش �ب �ي�لات‪�" :‬إن امل �ق��دم��ات ل �ه��ذا ال �ت �ح��رك هو‬ ‫اال�ستدعاءات التي متت لبع�ض النا�شطني لإيقاف حتركاتهم من قبل‬ ‫بع�ض الأجهزة الأمنية"‪ ،‬وبني �أن املعتدين ا�ستخدموا الأحجار والأ�سلحة‬ ‫وبع�ض الأدوات احلادة وكادت �أن حت�صل كارثة حمققة لوال لطف اهلل"‪.‬‬ ‫امل�صاب حممد �صبحي �أ�شار �إىل �أن "ما حدث لي�س مناو�شات بني‬

‫املهاجمون ركزوا اعتداءاتهم‬ ‫على ال�صحفيني‬ ‫و�إ�صابة مندوب «ال�سبيل»‬ ‫وم�صورها بر�ضو�ض‬

‫مواطنني‪ ،‬بل اعتداء من رجال الأمن العام وهو تعبري عن مرحلة �إفال�س‬ ‫وبلطجة"‪ ،‬وطالب مبحا�سبة وزير الداخلية وبع�ض امل�سئولني"‪.‬‬ ‫احلكومة تدين االعتداء على املتظاهرين‬ ‫من جهتها‪ ،‬دانت احلكومة االعتداء على م�سرية م�ؤيدة للإ�صالح‬ ‫من قبل جمهولني كما جاء يف بيان لها �أم�س‪ ،‬وجاء يف البيان‪�" :‬إن م�سرية‬ ‫�شعبية انطلقت م��ن �أم��ام اجل��ام��ع احل�سيني يف عمان بعد �صالة �أم�س‬ ‫اجلمعة ترفع �شعارات تطالب بالإ�صالح ال�سيا�سي واالقت�صادي وحماربة‬ ‫الف�ساد‪ ،‬و�أثناء ذلك فوجئ اجلميع من املتظاهرين ورجال الأمن باندفاع‬ ‫جمموعة حتمل الع�صي‪ ،‬حيث قامت باالعتداء على املتظاهرين‪ ،‬مما‬ ‫ت�سبب بوقوع عدد من الإ�صابات‪.‬‬ ‫واحلكومة ت�ؤكد �إدانتها للحادث‪ ،‬لأن امل�سرية كانت �سلمية‪ ،‬وما قام به‬ ‫املهاجمون هو انتهاك حلرية املواطنني وحقهم يف تنظيم امل�سريات وحرية‬ ‫التعبري‪ ،‬وهو ما �أكد عليه كتاب التكليف ال�سامي للحكومة والتزامها بكل‬ ‫كلمة فيه‪.‬‬ ‫وجت��يء ه��ذه احلادثة بينما تعمل‬ ‫احل�ك��وم��ة على �إر� �س��ال م���ش��روع قانون‬ ‫م �ع��دل ل �ق��ان��ون االج �ت �م��اع��ات العامة‬ ‫ي�ضمن �أعلى �سقف من حرية االجتماع‬ ‫وت �ن �ظ �ي��م امل� ��� �س�ي�رات‪ ،‬و�� �س ��ط �إ�� �ص ��رار‬ ‫امل�ل��ك واحل�ك��وم��ة على و��ض��ع الإ�صالح‬ ‫ال�سيا�سي على ر�أ���س الأجندة الوطنية‬ ‫واحلكومية‪.‬‬ ‫ل �ق��د د�أب � ��ت �أج �ه ��زة الأم � ��ن طوال‬ ‫ال�شهرين املا�ضيني على توفري الظروف‬ ‫ل�ل�م��واط�ن�ين ل�ل�ت�ع�ب�ير ع��ن مطالبهم‬ ‫بت�صرف ح�ضاري ين�سجم مع طابع اململكة احل�ضاري والإن�ساين ومع‬ ‫توجهات امللك‪ ،‬حتى �إنه مت تخفي�ض املظاهر الأمنية �أثناء امل�سريات ملنع‬ ‫وقوع �أي حادث عنف عر�ضي‪.‬‬ ‫لهذا ت�ؤكد احلكومة �إدانتها لالعتداء بالع�صي ال��ذي تعر�ضت له‬ ‫م�سرية اجل��ام��ع احل�سيني م��ن قبل جمهولني‪ ،‬وه��ي �ستتابع التحقيق‬ ‫ملعرفة من هم ومن يقف خلفهم‪ .‬وت�ؤكد احلكومة مرة �أخرى التزامها‬ ‫بكل م��ا ط��رح يف كتاب التكليف م��ن خ�ط��وات �شاملة و�سريعة يف جمال‬ ‫الإ��ص�لاح ال�سيا�سي ويف مقدمتها ق��وان�ين احل��ري��ات العامة‪ .‬حمى اهلل‬ ‫الأردن من عبث العابثني"‪.‬‬ ‫الأمن العام ‪ :‬تدخلنا لف�ض تال�سن بني م�سريتني‬ ‫وو�صف بيان للأمن العام ما جرى �أم�س ب�أنه عبارة عن تال�سن بني‬ ‫م�سريتني‪ ،‬وقال يف بيان له �أم�س‪�" :‬إن م�سرية انطلقت ظهر هذا اليوم‬ ‫(�أم�س) من �أمام امل�سجد احل�سيني و�سط العا�صمة عمان طالب منظموها‬ ‫ب�إ�صالحات �سيا�سية واقت�صادية"‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف البيان �أن "هذه امل�سرية التقت مع م�سرية �أخ��رى طالب‬ ‫منظموها بعدم العبث بالأمن الوطني‪ ،‬حيث ان�ضم �إليها جمموعة من‬ ‫�أ��ص�ح��اب امل�ح�لات التجارية وال�ع��ام�ل��ون لديهم امل�ت��واج��دون يف املنطقة‬ ‫بداعي �أن مثل هذه امل�سريات تعطل �أعمالهم التجارية‪ .‬وح�صل خالل‬ ‫ه��ذه امل�سريات تال�سن وا�شتباك بني امل�شاركني‪ ،‬ما ح��دا برجال الأمن‬ ‫العام للتدخل ومنع االحتكاك بني كافة الأط��راف حلماية حق اجلميع‬ ‫يف التعبري عن �آرائهم بالطرق ال�سلمية‪ ،‬متا�شيا مع النهج الذي تنتهجه‬ ‫م��دي��ري��ة الأم� ��ن ال �ع��ام يف ت��وف�ير ج��و م�لائ��م م��ن ال�ت�ع�ب�ير احل�ضاري‬

‫الأمن العام‪ :‬تدخلنا لف�ض‬ ‫تال�سن بني م�سريتني‬ ‫نقابة ال�صحفيني تدين‬ ‫االعتداء على ال�صحفيني‬

‫اعت�صام للنقابيني واحلزبيني يف الكرك للت�أكيد على مطالبهم الإ�صالحية‬ ‫الكرك ‪ -‬حممد اخلوالدة‬ ‫نفذ ع�شرات من النقابيني‬ ‫واحلزبيني يف ال�ك��رك اعت�صاما‬ ‫ب �ع��د � �ص�ل�اة اجل �م �ع��ة �أم� �� ��س يف‬ ‫��س��اح��ة جم�م��ع ال�ن�ق��اب��ات املهنية‬ ‫مب ��دي� �ن ��ة ال� � �ك � ��رك‪ ،‬مطالبني‬ ‫ب�إ�صالحات د�ستورية و�سيا�سية‬ ‫واق�ت���ص��ادي��ة ��ش��ام�ل��ة وحقيقية‪،‬‬ ‫و�أع� � �ق � ��ب االع� �ت� ��� �ص ��ام اجتماع‬ ‫م��و� �س��ع يف ق ��اع ��ة امل �ج �م��ع �أك ��د‬ ‫فيه املعت�صمون على مطالبهم‬ ‫املتوا�صلة بعملية �إ�صالح وطني‬ ‫�شاملة‪ ،‬وذل��ك بح�ضور النائب‬ ‫عبدالقادر احلبا�شنة‪ ،‬وخرجوا‬ ‫ب �ب �ي��ان خل �� �ص��وا ف �ي��ه مطالبهم‬ ‫بالآتي‪:‬‬ ‫�إن �إ�صالح الد�ستور الأردين‬ ‫ب �ت��واف��ق ك��اف��ة ه �ي �ئ��ات املجتمع‬ ‫امل��دين والأح� ��زاب وال�سيا�سيني‬ ‫امل� �ن� �ط� �ل ��ق ل �ع �م �ل �ي��ة الإ�� � �ص �ل��اح‬ ‫ال���س�ي��ا��س��ي واالق �ت �� �ص��ادي التي‬ ‫ي�ط��ال��ب ب�ه��ا امل��واط �ن��ون‪ ،‬لي�صار‬ ‫بعد ذل��ك �إىل ات�خ��اذ �إ� �ص�لاح ال‬ ‫رجعة عنه لتكون بن�ص د�ستوري‬

‫و�أب� � ��رز ذل � ��ك‪ :‬ت���ش�ك�ي��ل حمكمة‬ ‫د��س�ت��وري��ة‪ ،‬وتثبيت م�ب��د�أ ف�صل‬ ‫ال�سلطات‪ ،‬وو�ضع قانون انتخاب‬ ‫ع�صري يعتمد الن�سبية‪ ،‬وبحيث‬ ‫ت� �ك ��ون ه� �ن ��اك ه �ي �ئ��ة موثوقة‬ ‫ت�شرف على �إج��راء االنتخابات‪،‬‬ ‫كما دع��ا البيان �إىل �إق��رار مبد�أ‬ ‫ت��داول ال�سلطة‪ ،‬وتفعيل قوانني‬ ‫حم��ا��س�ب��ة ال �ف��ا� �س��دي��ن باعتماد‬ ‫ق ��ان ��ون �إ� �ش �ه��ار ال ��ذم ��ة املالية‪،‬‬ ‫و�إط� � �ل � ��اق ق � ��وان �ي��ن احل� ��ري� ��ات‬ ‫ال �ع��ام��ة‪� ،‬إ� �ض��اف��ة �إىل املطالبة‬ ‫ب �ق ��ان ��ون �أح� � � ��زاب دمي �ق ��راط ��ي‪،‬‬ ‫و�إحل ��اق دي��وان املحا�سبة وهيئة‬ ‫مكافحة الف�ساد مبجل�س النواب‪،‬‬ ‫و�أي� ��� �ض ��ا و�� �ض ��ع ق ��ان ��ون �أح � ��وال‬ ‫م � ��دين ع� ��� �ص ��ري‪ .‬املعت�صمون‬ ‫�أك��دوا �أهمية التفاعل مع نب�ض‬ ‫ال���ش��ارع‪ ،‬وع��دم ق�صر مطالبات‬ ‫الإ� �ص�لاح على ال�ن�خ��ب‪ ،‬و�صوال‬ ‫�إىل م��ا ي�ع��ال��ج ك��اف��ة احتياجات‬ ‫املواطنني‪ ،‬وي�ضمن لهم العي�ش‬ ‫ال �ك��رمي‪ ،‬ودع ��وا يف ه��ذا ال�سياق‬ ‫�إىل �إقامة خيمة اعت�صام دائمة‬ ‫حلني ا�ستجابة احلكومة لكافة‬

‫الدميقراطي عن الآراء"‪.‬‬ ‫و�أك��د البيان �أن��ه "مل يتم الإب�لاغ عن �أي��ة �أ�ضرار مادية يف املحالت‬ ‫التجارية‪ ،‬و�أن مديرية الأمن العام ر�صدت دخول �أربعة �أ�شخا�ص �إىل �أحد‬ ‫امل�ست�شفيات لتلقي العالج خرج منهم ثالثة وبقي �آخر لإكمال عالجه"‪.‬‬ ‫نقابة ال�صحفيني تدين‪:‬‬ ‫و�أدان ��ت نقابة ال�صحفيني م��ا تعر�ض ل��ه زم�لاء م��ن اع�ت��داء خالل‬ ‫امل�سرية ال�سلمية التي انطلقت �أم�س يف عمان‪.‬‬ ‫وقال بيان �صدر عن النقابة �أم�س اجلمعة �إن "النقابة تابعت بقلق‬ ‫وانزعاج كبريين ما تعر�ض له زمالء �صحفيون من اعتداء ومنعهم من‬ ‫القيام مبهمتهم يف متابعة امل�سرية التي انطلقت اليوم (�أم�س) بعد �صالة‬ ‫اجلمعة تطالب بالإ�صالح ال�سيا�سي واالقت�صادي وحماربة الف�ساد"‪.‬‬ ‫وع�ب�رت النقابة ع��ن "ا�ستيائها م��ن �أن ت�ق��وم جمموعة مبهاجمة‬ ‫املتظاهرين وال�صحفيني دون �أي �سبب �أو م�سوغ قانوين �أو �أخالقي‪ ،‬ما‬ ‫يجعلنا يف نقابة ال�صحفيني نحذر من‬ ‫مغبة ا�ست�شراء ظواهر كهذه مل يعرفها‬ ‫الأردن ط��وال م�سريته الدميقراطية‬ ‫وح��ر��ص��ه الأك �ي��د ع�ل��ى ت�ك��ري����س ثقافة‬ ‫التعددية وحرية التعبري التي مينحها‬ ‫امللك عبداهلل الثاين الأول��وي��ة املطلقة‬ ‫يف م�سرية الإ�صالح والتحديث املنطلقة‬ ‫باقتدار وحكمة"‪.‬‬ ‫و�أ�شار البيان �إىل "�أننا ونحن ندين‬ ‫مثل هذه الت�صرفات غري امل�س�ؤولة ن�ؤكد‬ ‫�أن ال �أحد مبقدوره احتكار الوطنية �أو‬ ‫�أخذ القانون بيده‪ ،‬وندعو �إىل حما�سبة‬ ‫الذين ت�سببوا بحادثة م�شينة كهذه حفاظاً على �سمعة الأردن وتثميناً‬ ‫لوعي �أبناء �شعبنا الذين التزموا القانون والنظام العام"‪ .‬كما ا�ستنكر‬ ‫ع�ضو ن�ق��اب��ة ال�صحفيني م��اج��د ت��وب��ة م��ا ت�ع��ر���ض ل��ه ال�صحفيون من‬ ‫اعتداءات وهم ي�ؤدون واجبهم‪ ،‬وطالب �أن تتحمل احلكومة م�س�ؤوليتها‬ ‫يف �إجراء التحقيق وحما�سبة امل�س�ؤولني عن االعتداء على ال�صحافيني‪،‬‬ ‫خا�صة �أن ذلك قد جرى �أمام مر�أى رجال الأمن العام‪.‬‬ ‫رئي�س الوزراء يطمئن على �صحة حمادين‬

‫�أج��رى رئي�س ال��وزراء الدكتور معروف البخيت ات�صاال هاتفيا‬ ‫مع الكاتب ال�صحفي موفق حمادين‪ ،‬اطم�أن خالله على �صحته بعد‬ ‫تعر�ضه وجنله العتداء اثناء م�سرية جرت يف و�سط عمان بعد ظهر‬ ‫ام�س اجلمعة‪.‬‬ ‫و�أكد البخيت خالل االت�صال رف�ضه و�إدانته كافة ا�شكال العنف �أو‬ ‫االعمال التي من �ش�أنها �أن تعيق تعبري املواطنني عن �آرائهم بحرية‬ ‫وبالطرق ال�سلمية‪.‬‬ ‫و�أ�شار البخيت اىل ان املطالب التي دعت اليها امل�سريات ال�سلمية‬ ‫تتطابق يف جمملها مع جهود احلكومة وم�ساعيها لتحقيق اال�صالح‬ ‫ال�سيا�سي واالقت�صادي واالجتماعي‪.‬‬ ‫و�أوع ��ز رئي�س ال ��وزراء اىل حمافظ العا�صمة �سمري مبي�ضني‬ ‫ب��زي��ارة الكاتب ال�صحفي موفق حم��ادي��ن وجن�ل��ه‪ ،‬وال�ب��دء مب��ا يلزم‬ ‫من اج��راءات للتحقيق يف مالب�سات احل��ادث وحتديد امل�س�ؤول عن‬ ‫ارتكابه‪.‬‬

‫«املهند�سني» وامل�شاريع التنموية‬ ‫تتفقان على ت�شكيل جلنة ا�ستثمارية‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬حممد حمي�سن‬

‫جانب من االعت�صام‬

‫املطالب اال��ص�لاح�ي��ة‪ .‬ويف لواء‬ ‫ذي �ب��ان انطلقت م���س�يرة �سلمية‬ ‫بعد �صالة اجلمعة م��ن م�سجد‬ ‫ذي�ب��ان و��ص��وال �إىل دوار املدينة‬ ‫مب �� �ش��ارك��ة ن �ح��و ‪� 300‬شخ�ص‪،‬‬ ‫مطالبني ب��إ��ص�لاح��ات �سيا�سية‬

‫وحت�ق�ي��ق ال�ع��دال��ة االجتماعية‪،‬‬ ‫كما طالب امل�شاركون يف امل�سرية‬ ‫ب� ��إع ��ادة ال��واج �ه��ات الع�شائرية‬ ‫لع�شائر بني حميدة‪ ،‬و�إقامة كلية‬ ‫زراعية يف منطقة الوالة‪ ،‬وفتح‬ ‫ناد ريا�ضي‪ ،‬وتوظيف العاطلني‬

‫عن العمل‪.‬‬ ‫وقال �أحد املواطنني (عدنان‬ ‫ال�ه��واو��ش��ة) م�ت��زوج وع��اط��ل عن‬ ‫العمل‪� ،‬إنه �سيحمل هذه املطالب‬ ‫�إىل امل���س��ؤول�ين يف ع�م��ان م�شيا‬ ‫على الأقدام‪.‬‬

‫ات�ف�ق��ت ن�ق��اب��ة امل�ه�ن��د��س�ين الأردن� �ي�ي�ن و�شركة‬ ‫امل�شاريع التنموية واال�ستثمارية على ت�شكيل جلنة‬ ‫م�شرتكة هدفها درا�سة �إمكانية اال�ستثمار يف م�شاريع‬ ‫�إ�سكانية وغريها‪ ،‬وتعزيز التعاون فيما بينهما على‬ ‫كافة الأ�صعدة‪.‬‬ ‫ج ��اء ذل ��ك خ �ل�ال ل �ق��اء ع �ق��ده جم�ل����س نقابة‬ ‫املهند�سني برئا�سة النقيب عبداهلل عبيدات مع وفد‬ ‫من �شركة م��وارد برئا�سة مدير ع��ام ال�شركة م�ؤيد‬ ‫ال�سمان �أم�س‪ ،‬خالل زيارة قام بها وفد ال�شركة �إىل‬ ‫النقابة‪ .‬وا�ستعر�ض ال�سمان خ�لال اللقاء م�شاريع‬ ‫ال �� �ش��رك��ة امل �ن �ج��زة ال �ت��ي ق �ي��د الإجن � � ��از‪ ،‬وامل�شاريع‬ ‫امل�ستقبلية التي ت�سعى ال�شركة �إىل �إقامتها‪ ،‬مركزا‬ ‫على م�شروع مدينة خادم احلرمني امللك عبداهلل بن‬ ‫عبدالعزيز يف الزرقاء‪ ،‬و�ضاحية الأمرية �سلمى‪.‬‬ ‫ك�م��ا �أك ��د ال���س�م��ان خ�ل�ال ال�ل�ق��اء ع�ل��ى ا�ستعداد‬ ‫ال�شركة‪ ،‬ورغبتها يف التعاون مع نقابة املهند�سني على‬ ‫كافة ال�صعد‪ ،‬وخ�صو�صاً يف جمال اال�ستثمار امل�شرتك‬ ‫مع �صندوق تقاعد املهند�سني‪ ،‬م�شيداً بالدور الكبري‬ ‫الذي ت�ضطلع به النقابة خلدمة �أع�ضائها واملجتمع‬ ‫املحلي واالقت�صاد الوطني‪.‬‬ ‫من ناحيته‪� ،‬أكد نقيب املهند�سني على ا�ستعداد‬

‫ال �ن �ق��اب��ة ل �ل �ت �ع��اون م��ع � �ش��رك��ة امل �� �ش��اري��ع التنموية‬ ‫واال��س�ت�ث�م��اري��ة مل��ا فيه �صالح املهند�سني وال�شركة‬ ‫واالقت�صاد الوطني‪ ،‬م�شرياً �إىل �أن جماالت التعاون‬ ‫كبرية ووا�سعة‪ .‬و�شدد عبيدات على �أن نقابة املهند�سني‬ ‫ت�ستثمر خلدمة �أع�ضائها‪ ،‬من خالل توفري متطلبات‬ ‫ح��زم��ة الأم ��ان االجتماعي ال�ت��ي تقدمها ملنت�سبيها‬ ‫وعلى ر�أ�سها التقاعد‪ ،‬والت�أمني ال�صحي‪ ،‬والتكافل‬ ‫االجتماعي‪ ،‬وت�أمني �سكن‪ ،‬وتوفري كل ما من �ش�أنه‬ ‫حت�سني الأو�ضاع املعي�شية للمهند�سني و�أ�سرهم‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬و�صف نائب نقيب املهند�سني ماجد‬ ‫الطباع اللقاء يف ت�صريح �صحفي �أم�س بالإيجابي‪،‬‬ ‫وي�ساهم يف تعزيز ال�ع�لاق��ات الثنائية ب�ين النقابة‬ ‫وال�شركة‪ ،‬وخ�صو�صاً يف جماالت العمل امل�شرتك‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف الطباع �أنه مت بحث �إمكانية اال�ستثمار‬ ‫امل�شرتك مع �صندوق التقاعد يف النقابة‪ ،‬بحيث يتم‬ ‫ت�سويق �شقق يف ال�ضاحية �أو قطع �أرا�ضي للمهند�سني‬ ‫الأردنيني‪.‬‬ ‫واع �ت�ب�ر �أن ال �ت �ع��اون وال�ت�ن���س�ي��ق ب�ي�ن النقابة‬ ‫وال�شركة �سي�ؤدي �إىل �إن�شاء م�شاريع م�شرتكة هدفها‬ ‫�صالح الهيئتني‪ ،‬م�ؤكداً �أن النقابة معنية يف كل ما‬ ‫تقوم به من م�شاريع خدمة �أع�ضائها الذين يزيد‬ ‫عددهم على ‪� 87‬أل��ف مهند�س ومهند�سة‪ ،‬وي�شكلون‬ ‫مع �أ�سرهم وعائالتهم تقريباً �سد�س �سكان اململكة‪.‬‬


‫باك�ستانيون يتناولون الطعام جمانا خارج مكتب للمنظمات اخلريية يف‬ ‫كرات�شي‪ .‬وحذر البنك الدويل من �أن ارتفاع �أ�سعار املواد الغذائية �سيدفع بنحو ‪44‬‬ ‫مليون �شخ�ص �إىل الفقر يف البلدان النامية‪�(.‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫ال�سبت (‪� )19‬شباط (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1507‬‬

‫تكلفة ت�أمني ديون البحرين ت�سجل‬ ‫�أعلى م�ستوى يف ‪� 18‬شهرا‬ ‫لندن‪-‬رويرتز‬ ‫ارت�ف�ع��ت تكلفة ت��أم�ين دي��ون البحرين ال�سيادية لأج��ل خم�س‬ ‫�سنوات �إىل �أعلى م�ستوياتها يف ‪� 18‬شهرا �أم�س اجلمعة‪ ،‬بينما جتمع‬ ‫الآالف لت�شييع قتلى �سقطوا خالل مداهمة للمحتجني املناه�ضني‬ ‫للحكومة هذا الأ�سبوع‪.‬‬ ‫وارتفعت مبادالت االلتزام مقابل �ضمان لديون البحرين لأجل‬ ‫خم�س �سنوات ‪ 19‬نقطة �أ�سا�س �إىل ‪ 300‬نقطة وفقا مل�ؤ�س�سة ماركت‪.‬‬ ‫و�شجعت الإط��اح��ة بالرئي�س امل�صري ح�سني م�ب��ارك الأ�سبوع‬ ‫املا�ضي على خروج احتجاجات �شعبية يف دول �أخرى يف �شمال افريقيا‬ ‫وال�شرق الأو�سط‪.‬‬ ‫وقتل �أربعة حمتجني بحرينيني على الأق��ل �أم�س الأول عندما‬ ‫داه�م��ت �شرطة مكافحة ال�شغب خميما للمحتجني يف العا�صمة‬ ‫املنامة‪ .‬ويف ليبيا ذك��رت تقارير �أن ‪� 24‬شخ�صا على الأق��ل قتلوا يف‬ ‫مالحقات للمحتجني يومي الأربعاء واخلمي�س‪.‬‬ ‫وبلغت تكلفة ت�أمني دي��ون املغرب وتون�س لأج��ل خم�س �سنوات‬ ‫�أعلى م�ستوياتها منذ �أ�سبوعني �إذ ارتفعت مبادالت ديون املغرب ‪12‬‬ ‫نقطة �أ�سا�س �إىل ‪ 197‬نقطة وارتفعت مبادالت ديون تون�س ت�سع نقاط‬ ‫�إىل ‪ 185‬نقطة‪.‬‬ ‫وارتفعت تكلفة ت�أمني دي��ون "�إ�سرائيل" ثالث نقاط �إىل ‪150‬‬ ‫نقطة وهو �أعلى م�ستوى لها منذ نهاية متوز ‪.2009‬‬

‫تنامي خوف البنوك من ارتفاع‬ ‫االقرتا�ض الطارئ للمركزي االوروبي‬ ‫فرانكفورت‪-‬رويرتز‬ ‫ظل االقرتا�ض الطارئ لليلة واحدة من البنك املركزي الأوروبي‬ ‫مرتفعا ب�شكل ا�ستثنائي لليوم الثاين على ال�ت��وايل �أم�س اجلمعة‪،‬‬ ‫الأمر الذي يعزز املخاوف من ان بنكا يف منطقة اليورو رمبا يواجه‬ ‫م�شكالت خطرية يف التمويل‪.‬‬ ‫و�أظهرت بيانات املركزي الأوروبي ان البنوك اقرت�ضت �أكرث من‬ ‫‪ 16‬مليار ي��ورو يف عمليات اقرتا�ض ط��ارئ مرتفعة التكاليف لليلة‬ ‫واح��دة‪ .‬وهو �أعلى م�ستوى منذ حزيران ‪ .2009‬ويقارن املبلع بنحو‬ ‫‪ 1.2‬مليار يورو كان يتم اقرا�ضها قبل �أن تقفز االرقام اىل �أكرث من‬ ‫‪ 15‬مليارا �أم�س الأول‪.‬‬ ‫ومل يقدم البنك تفا�صيل االرقام املقرت�ضة ورف�ض التعليق عند‬ ‫�س�ؤاله عن �سبب االرتفاع املفاجئ‪.‬‬ ‫وقال �أحد املتعاملني «ميكن للمرء �أن يفرت�ض �أن ال�سبب بنك �أو‬ ‫جمموعة بنوك ال ميكنها احل�صول على �أم��وال ب�سهولة من ال�سوق‬ ‫املفتوحة ب�سعر جيد»‪.‬‬ ‫وال يزال عدد من البنوك خا�صة من الدول املثقلة بالديون يف‬ ‫منطقة اليورو وكذلك بع�ض البنوك التي تواجه م�شكالت يف دول‬ ‫�أخ��رى باملنطقة حمرومة من دخ��ول �أ��س��واق امل��ال املفتوحة وتعتمد‬ ‫ب��ال�ك��ام��ل تقريبا ع�ل��ى ال�ب�ن��ك امل��رك��زي االوروب� ��ي يف احل���ص��ول على‬ ‫متويل‪.‬‬

‫الذهب يرتفع �إىل �أعلى م�ستوياته‬ ‫يف ‪ 5‬ا�سابيع والنفط يفقد مكا�سبه‬

‫دينار‬

‫ارت�ف��ع ال��ذه��ب �إىل اع�ل��ى م�ستوياته يف خم�سة‬ ‫�أ� �س��اب �ي��ع �أم ����س اجل �م �ع��ة وب �ل��غ ��س�ع��ر ال�ف���ض��ة �أعلى‬ ‫م���س�ت��وي��ات��ه م�ن��ذ ‪ 1980‬م��ع ت���ص��اع��د اال�ضطرابات‬ ‫يف ال�شرق الأو� �س��ط ول�ك��ن رف��ع ال�صني م��رة �أخرى‬ ‫ل�لاح�ت�ي��اط��ي الإل ��زام ��ي ل�ل�ب�ن��وك ح��د م��ن مكا�سب‬ ‫املعادن النفي�سة‪.‬‬ ‫وبلغ �سعر الذهب يف ال�سوق الفورية ‪1385.25‬‬ ‫دوالر‪ ،‬ب��امل�ق��ارن��ة م��ع ‪ 1383.30‬دوالر ع�ن��د �إقفاله‬ ‫ال�سابق يف نيويورك‪.‬‬ ‫و�سجلت الف�ضة ‪ 31.73‬دوالر للأوقية باملقارنة‬ ‫مع ‪ 31.74‬دوالر يف نيويورك �أم�س الأول‪.‬‬ ‫وكان الذهب قد بلغ ذروته يف خم�سة ا�سابيع يف‬ ‫وقت �سابق عند ‪ 1388.15‬دوالر للأوقية ولكنه تخلى‬ ‫لفرتة وجيزة عن مكا�سبه بعد ان قالت ال�صني انها‬ ‫زادت االحتياطي االلزامي للبنوك ‪ 50‬نقطة �أ�سا�س‬ ‫لكنه ظل مدعوما باقبال امل�ستثمرين عليه‪.‬‬ ‫وبلغ �سعر البالتني ‪ 1833.50‬دوالر للأوقية‪،‬‬ ‫باملقارنة مع ‪ 1842.74‬دوالر �أم�س الأول‪.‬‬ ‫و�سجل البالديوم ‪ 840.47‬دوالر‪ ،‬باملقارنة مع‬ ‫‪ 840.97‬دوالر للأوقية �أم�س الأول‪.‬‬ ‫من جهة �أخ��رى‪ ،‬تخلى خ��ام القيا�س االوروبي‬ ‫مزيج برنت عن مكا�سبه �أم�س اجلمعة فيما وا�صلت‬ ‫�أ��س�ع��ار اخل��ام الأم��ري�ك��ي االنخفا�ض بعد �أن رفعت‬ ‫ال�صني االحتياطي االلزامي للبنوك للمرة الثانية‬ ‫هذا العام‪.‬‬ ‫ويخ�شى امل�ستثمرون من �أن تكبح هذه اخلطوة‬ ‫منو الطلب على النفط يف البالد‪.‬‬ ‫وارتفعت �أ�سعار برنت ‪� 40‬سنتا اىل ‪ 103‬دوالرات‬ ‫ل�ل�برم�ي��ل ب �ع��د ان ان�خ�ف���ض��ت �إىل ‪ 102.62‬دوالر‬

‫ق ��ال ع ��دد م��ن م��دي��ري ال �� �ش��رك��ات �إن امل�صانع‬ ‫امل�صرية خف�ضت انتاجها نظرا لإغالق البنوك بينما‬ ‫ت��ذرع��ت ال�ن�ق��اب��ات ال�ع�م��ال�ي��ة ب��ال �ث��ورة ل��وق��ف العمل‬ ‫واملطالبة برفع الأجور وحت�سني ظروف العمل‪.‬‬ ‫وخف�ضت احل�ك��وم��ة امل���ص��ري��ة ال�ت��ي تعمل حتت‬ ‫ق �ي��ادة امل�ج�ل����س الأع �ل��ى ل�ل�ق��وات امل���س�ل�ح��ة توقعاتها‬ ‫للنمو االقت�صادي وحث اجلي�ش امل�صريني على وقف‬ ‫الإ� �ض��راب��ات واالل� �ت ��زام ب��واج�ب�ه��م ال��وط �ن��ي‪ .‬ويقول‬ ‫م�س�ؤولون ع�سكريون �إن الإ�ضرابات �سيكون لها �أثر‬ ‫مدمر على االقت�صاد‪.‬‬

‫ال�سابق‬ ‫‪31.49‬‬ ‫‪27.56‬‬ ‫‪23.61‬‬ ‫‪18.35‬‬

‫نفط ومعادن‬ ‫ب������رن������ت‪:‬‬ ‫ال�����ذه�����ب‪:‬‬ ‫ال����ف����ض����ة‪:‬‬

‫‪102.270‬‬ ‫‪1383.2‬‬ ‫‪31.795‬‬

‫دوالر‬ ‫دوالر لألونصة‬ ‫دوالر لألونصة‬

‫العمالت مقابل الدينار‬

‫البحث عن الذهب يف افريقيا‬ ‫بعد االع�ل�ان‪ .‬ون��زل��ت �أ�سعار العقود االج�ل��ة للخام‬ ‫وه��ذه اخل��ام��ات هي مزيج �صحارى اجلزائري‬ ‫االمريكي ‪� 43‬سنتا اىل ‪ 85.94‬دوالر للربميل‪.‬‬ ‫وجريا�سول الأجن��ويل والإي��راين الثقيل والب�صرة‬ ‫�إىل ذلك‪ ،‬قالت منظمة �أوب��ك �أم�س اجلمعة �إن اخل �ف �ي��ف ال� �ع ��راق ��ي وخ� � ��ام ال �ت �� �ص��دي��ر الكويتي‬ ‫�سعر �سلة خ��ام��ات نفط املنظمة ارت�ف��ع �إىل ‪ 99.77‬وال�سدر الليبي وب��وين اخلفيف النيجريي واخلام‬ ‫دوالر للربميل يوم اخلمي�س من ‪ 98.68‬دوالر يوم ال �ب �ح��ري ال �ق �ط��ري وال �ع��رب��ي اخل �ف �ي��ف ال�سعودي‬ ‫الأربعاء‪.‬‬ ‫ومربان الإماراتي ومريي الفنزويلي و�أورينت من‬ ‫وت�ضم �سلة �أوبك ‪ 12‬نوعا من النفط اخلام‪.‬‬ ‫الإكوادور‪.‬‬

‫ت�ضرر القطاع ال�صناعي امل�صري ب�إغالق البنوك واالحتجاجات‬ ‫القاهرة‪-‬رويرتز‬

‫احلايل‬ ‫‪31.49‬‬ ‫‪27.57‬‬ ‫‪23.62‬‬ ‫‪18.36‬‬

‫ع �ي��ار ‪24‬‬ ‫ع �ي��ار ‪21‬‬ ‫ع �ي��ار ‪18‬‬ ‫ع �ي��ار ‪14‬‬

‫لندن‪-‬رويرتز‬

‫لكن نقابات العمال التي ت�شجعت بعد الإطاحة‬ ‫بالرئي�س امل�صري ح�سني مبارك الأ�سبوع املا�ضي ال‬ ‫زال��ت تطالب بحقوقها‪ .‬و ب��د�أ نحو ‪� 24‬أل��ف عامل يف‬ ‫�شركة للغزل والن�سيج �شمايل القاهرة �إ�ضرابا عن‬ ‫العمل اليوم مطالبني بزيادة الأج��ور وعزل املفو�ض‬ ‫ال�ع��ام على ال���ش��رك��ة‪ .‬ويف مدينة دم�ي��اط ال�ساحلية‬ ‫يوا�صل عمال م�صنع دمياط للغزل والن�سيج وعددهم‬ ‫نحو �ستة �آالف �إ�ضرابا عن العمل ب��د�أوه قبل �أربعة‬ ‫�أيام مطالبني بعزل رئي�سة جمل�س الإدارة‪.‬‬ ‫وجرى �إلغاء ‪ 11‬رحلة قادمة �إىل مطار القاهرة‬ ‫مع �إ��ض��راب موظفي اجل�م��ارك وعمال ال�صيانة عن‬ ‫ال�ع�م��ل للمطالبة ب�خ��دم��ات ن�ق��ل وخ��دم��ات �صحية‬

‫�أف�ضل �إىل جانب امتيازات �أخرى‪.‬‬ ‫ويف ال�ق�ط��اع��ات ال �ت��ي مل ت�ت���ض��رر بالإ�ضرابات‬ ‫�أج�بر ق��رار البنك املركزي با�ستمرار �إغ�لاق البنوك‬ ‫الكثريين على خف�ض الإنتاج لأن العمالء مل يتمكنوا‬ ‫من �سداد ثمن الب�ضائع‪.‬‬ ‫وق ��ال حم�م��د ��س�ي��د ح�ن�ف��ي امل��دي��ر ال �ع��ام لغرفة‬ ‫ال�صناعات املعدنية �إن عدم اال�ستقرار ال�سيا�سي دفع‬ ‫الكثري من م�شرتي ال�سلع ال�صناعية للإغالق‪.‬‬ ‫وا��ض��اف �أن �أع���ض��اء الغرفة التي ت�ضم �شركات‬ ‫رائدة يف قطاع ال�صناعات الثقيلة �أجربوا على العمل‬ ‫بطاقة �إنتاجية ت�ت�راوح ب�ين ‪ 20‬و‪ 50‬باملئة وتكثيف‬ ‫الأمن حلماية املخزونات املرتاكمة‪.‬‬

‫م�ستثمرو الأ�سواق النا�شئة اجلديدة ي�صمدون �أمام ا�ضطرابات ال�شرق الأو�سط‬ ‫لندن‪-‬رويرتز‬ ‫يتيح �ضعف االرت �ب��اط ب�ين �أ� �س��واق الأ� �س �ه��م يف‬ ‫االقت�صادات النا�شئة اجلديدة لكثري من امل�ستثمرين‬ ‫�إمكانية الهروب �أو على الأقل امت�صا�ص ا�ضطرابات‬ ‫ال�شرق الأو�سط دون �أي �ضرر‪.‬‬ ‫وب��ات وا�ضحا �أن �أدوات ال��دي��ن العاملية يف هذه‬ ‫البالد �أكرث عر�ضة لعدوى اال�ضطرابات بينما يجني‬ ‫امل�ستثمرون يف الأ�سهم بع�ضا من فوائد التنويع التي‬ ‫تتيحها الأ�سواق النا�شئة اجلديدة‪.‬‬ ‫وم ��ع ان �ت �� �ش��ار االح �ت �ج��اج��ات يف �أن� �ح ��اء ال�شرق‬ ‫الأو�� �س ��ط و� �ش �م��ال اف��ري�ق�ي��ا وجن��اح �ه��ا يف الإطاحة‬ ‫برئي�سي تون�س وم�صر �سحب امل�ستثمرون �أمواال من‬ ‫الأ�سواق النا�شئة بوجه عام‪ .‬لكنهم وا�صلوا �ضخ مزيد‬ ‫من الأموال ال�ستثمارها خا�صة يف �صناديق �أ�سهم يف‬ ‫الأ�سواق النا�شئة اجلديدة‪.‬‬ ‫وتظهر بيانات من م�ؤ�س�سة �إي‪.‬ب ��ي‪.‬اف‪�.‬آر التي‬ ‫تر�صد ن�شاط ال�صناديق �أن �صناديق �أ�سهم الأ�سواق‬ ‫النا�شئة اجلديدة تلقت تدفقات للأ�سبوع ال�ساد�س‬ ‫والثالثني على التوايل بينما خ�سرت �صناديق �أ�سهم‬ ‫الأ�سواق النا�شئة �سبعة مليارات دوالر يف �أ�سبوع واحد‬ ‫يف هذا ال�شهر‪.‬‬ ‫وتراجع م�ؤ�شر "ام ا�س �سي �آي" لأ�سهم الأ�سواق‬ ‫النا�شئة �أرب �ع��ة يف امل�ئ��ة ه��ذا ال�ع��ام متخلفا ع��ن �أداء‬ ‫الأ�سهم العاملية التي ارتفعت �أربعة يف املئة‪.‬‬ ‫لكن م�ؤ�شر "ام ا���س �سي �آي" لأ�سهم الأ�سواق‬ ‫النا�شئة اجل��دي��دة ال��ذي ي�ضم �أ��س��واق��ا مثل فيتنام‬ ‫ورومانيا ولبنان والبحرين وتون�س تراجع اثنني يف‬ ‫املئة فقط‪.‬‬ ‫ويقبل امل�ستثمرون على االق�ت���ص��ادات النا�شئة‬ ‫اجل��دي��دة لأن�ه��ا ت�سجل ع��ادة م�ع��دالت من��و مرتفعة‬ ‫و�ستتحول يوما ما �إىل �أ�سواق نا�شئة‪.‬‬ ‫ويقول م�ستثمرون �إن �ضعف �سيولة هذه الأ�سواق‬ ‫يقلل احتماالت ت�أثر �إحداها برتاجع الأخرى‪.‬‬ ‫وق ��ال �سفني ري���ش�تر رئ�ي����س الأ� �س ��واق النا�شئة‬ ‫اجل ��دي ��دة ل ��دى رن�ي���س��ان����س لإدارة الأ�� �ص ��ول "�إذا‬ ‫ا�ستثمرت يف �صندوق للأ�سواق النا�شئة اجلديدة ف�إن‬ ‫املخاطرة لي�ست كبرية �إىل هذا احلد لأنك ت�ستثمر يف‬ ‫�أ�سواق متفاوتة"‪.‬‬ ‫وم ��ع ت�ن��ام��ي االرت �ب ��اط ب�ين الأ�� �س ��واق النا�شئة‬ ‫واملتقدمة يتيح �ضعف االرتباط بني الأ�سواق النا�شئة‬ ‫اجل��دي��دة والأ� �س ��واق ال�ع��امل�ي��ة ف��ر��ص��ة للم�ستثمرين‬ ‫الراغبني يف تنويع ا�ستثماراتهم‪.‬‬ ‫وت �ظ �ه��ر ب �ي��ان��ات م ��ن ت��وم �� �س��ون (روي� �ت ��رز) �أن‬

‫الذهب محليًا‬

‫الدوالر‪0.703 :‬‬

‫الين‪0.00084 :‬‬

‫اليورو‪0.954 :‬‬

‫االسترليني‪1.133 :‬‬

‫ريال سعودي‪0.187 :‬‬

‫دينار كويتي‪2.497 :‬‬

‫درهم اماراتي‪ 0.191 :‬جنيه مصري‪0.118 :‬‬

‫«برتو�سيلتك» الأيرلندية‬ ‫عازمة على موا�صلة العمل‬ ‫يف �شمال افريقيا‬

‫دبي‪-‬رويرتز‬ ‫ق � ��ال ال ��رئ� �ي� �� ��س ال �ت �ن �ف �ي��ذي ل�شركة‬ ‫برتو�سيلتك الأيرلندية التي لها عمليات يف‬ ‫تون�س واجلزائر �إن ال�شركة تريد موا�صلة‬ ‫ع�م�ل�ي��ات التنقيب يف ��ش�م��ال اف��ري�ق�ي��ا و�إن‬ ‫االحتجاجات التي جتتاح املنطقة لن ت�ؤثر‬ ‫ب�شكل كبري على ا�ستك�شاف النفط والغاز‪.‬‬ ‫وت���س�ع��ى � �ش��رك��ة ال �ط��اق��ة الأيرلندية‬ ‫اخلا�صة للح�صول على رخ�صة جديدة يف‬ ‫تون�س بعد حفر بئر تبني �أنها جافة يف العام‬ ‫املا�ضي وما زالت حتاول البحث عن �شريك‬ ‫مل�ساعدتها على تطوير احتياطيات الغاز يف‬ ‫منطقة �إيزارين يف جنوب �شرق اجلزائر‪.‬‬ ‫وق ��ال ب��ري��ان اوك ��اث�ي�ن ل ��روي�ت�رز عرب‬ ‫الهاتف «ال �أرى ا�ضطرابا كبريا (لقطاع‬ ‫النفط والغاز)‪ .‬ما زلت را�ضيا عن اال�ستثمار‬ ‫هناك (يف �شمال افريقيا)»‪.‬‬

‫"�أرامكو" توقع عقدين‬ ‫للخدمات الهند�سية مع �شركات‬ ‫�أجنبية و�سعودية‬ ‫اخلرب‪-‬رويرتز‬

‫االرتباط بني �أ�سهم الأ�سواق النا�شئة و�أ�سهم الأ�سواق‬ ‫املتقدمة خ�لال الأ�سابيع ال�ستة والع�شرين املا�ضية‬ ‫بلغ ‪ 0.8‬مقارنة مع ‪ 0.49‬للأ�سواق النا�شئة اجلديدة‪.‬‬ ‫وي�شري معامل االرتباط عند واحد �إىل �أعلى م�ستوى‬ ‫ارتباط‪.‬‬ ‫وع�لاوة على �ضعف ارتباطها باالقت�صاد العاملي‬ ‫ف�إن الأ�سواق النا�شئة لي�س لها ارتباط يذكر ببع�ضها‬ ‫البع�ض‪.‬‬ ‫على �سبيل املثال يبلغ ارتباط م�ؤ�شر "ام ا�س �سي‬ ‫�آي" نيجرييا م��ع م�ؤ�شر "ام ا���س �سي �آي" فيتنام‬ ‫‪ 0.19‬ف�ق��ط‪ .‬ب��ل �إن الأ� �س��واق النا�شئة اجل��دي��دة يف‬ ‫نف�س املنطقة ال ترتبط ببع�ضها بدرجة تذكر �إذ يبلغ‬ ‫ارتباط ال�سوق النيجريية بال�سوق الكينية ‪.0.03‬‬ ‫وه��ذا يتيح ملحفظة متنوعة من �أ�سهم الأ�سواق‬ ‫النا�شئة اجل��دي��دة ت�ف��ادي كثري م��ن التقلب بف�ضل‬ ‫التنويع‪.‬‬

‫متعامل ينظر �إىل م�ؤ�شر بور�صة �آملانيا (ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫وب�ع��د ال�ع��دي��د م��ن االن�ت�ك��ا��س��ات ‪-‬ال��س�ي�م��ا �أزمة‬ ‫ديون دبي يف ‪ -2009‬يراهن بع�ض امل�ستثمرين على �أن‬ ‫‪� 2011‬ستكون ال�سنة التي تبد�أ فيها الأ�سواق النا�شئة‬ ‫اجلديدة اللحاق بنظرائها‪.‬‬ ‫ويجري تداول �أ�سهم الأ�سواق النا�شئة اجلديدة‬ ‫بخ�صم ‪ 20‬يف املئة ع��ن �أ�سهم الأ� �س��واق النا�شئة من‬ ‫حيث م�ضاعفات ال�سعر �إىل القيمة الدفرتية وفقا‬ ‫لبيانات من كريدي �سوي�س وهو ما يتيح لها جماال‬ ‫�أكرب لل�صعود‪.‬‬ ‫من ناحية �أخرى قد تواجه �أ�سواق الدين مزيدا‬ ‫من املتاعب مع جتميد الإ�صدارات املزمعة لكي يعيد‬ ‫امل�ستثمرون تقييم املخاطر ال�سيا�سية‪ .‬وي�ب��دو من‬ ‫امل�ستبعد �أن تبا�شر دول افريقية مثل زامبيا وكينيا‬ ‫وت�ن��زان�ي��ا و�أوغ �ن��دا وت��ون����س �إ� �ص��دارات �ه��ا الأوىل من‬ ‫ال�سندات الدولية قريبا‪.‬‬ ‫وب��ات يف حكم امل��ؤك��د تقريبا �أن البحرين التي‬

‫كانت تتطلع �إىل �إ�صدار �سندات دولية يف اذار �أو ني�سان‬ ‫�ست�ضطر �إىل �إرجاء ال�صفقة‪.‬‬ ‫وباعت نيجرييا يف كانون الثاين �أول �إ�صدار دويل‬ ‫لها بعد فرتة انتظار طويلة بقيمة ‪ 500‬مليون دوالر‬ ‫بعد �إ�صدارين من غانا واجلابون يف ‪.2007‬‬ ‫وت��راج �ع��ت �أ� �س �ع��ار ك��ل ه ��ذه ال �� �س �ن��دات خا�صة‬ ‫�إ�� �ص ��داري غ��ان��ا واجل ��اب ��ون ال �ل��ذي��ن ات���س�ع��ت ف ��وارق‬ ‫عوائدهما مبا ي�صل �إىل ‪ 80‬نقطة �أ�سا�س فوق عوائد‬ ‫�سندات اخلزانة الأمريكية‪.‬‬ ‫وي �ق �ت �ف��ي ك �ث�ير م ��ن امل���س�ت�ث�م��ري��ن يف الأ�� �س ��واق‬ ‫النا�شئة م�ؤ�شرات ال�سندات القيا�سية التي ت�شمل كل‬ ‫ال�سندات ال�سيادية التي تبلغ قيمتها ‪ 500‬مليون دوالر‬ ‫�أو �أكرث‪.‬‬ ‫و�أ�صبح بع�ض ه�ؤالء قلقني ب�سبب �أحداث ال�شرق‬ ‫الأو�سط وب�سبب التخلف عن �سداد مدفوعات �سندات‬ ‫ل�ساحل العاج بقيمة ‪ 2.3‬مليار دوالر‪.‬‬

‫قالت �شركة «�أرام �ك��و» ال�سعودية �أم����س اجلمعة �إنها‬ ‫وق�ع��ت عقدين م��ع حتالفني ل�شركات �سعودية و�أجنبية‬ ‫لتنفيذ �أعمال هند�سية يف اململكة‪.‬‬ ‫ويهدف العقدان اجلديدان وهما عقدا خدمات هند�سية‬ ‫عامة طويال الأج��ل �إىل ال�سماح لل�شركات املحلية ب�إقامة‬ ‫م�شروعات م�شرتكة م��ع �شركات عاملية وت�ق��دمي خدمات‬ ‫هند�سية وتقنية تف�صيلية وخدمات �إدارة م�شروعات‪.‬‬ ‫وق��ال��ت «�أرام� �ك ��و» ��ش��رك��ة ال�ن�ف��ط ال���س�ع��ودي��ة اململوكة‬ ‫ل�ل��دول��ة ال �ي��وم اجل�م�ع��ة �إن �أح ��د التحالفني ي�ضم �شركة‬ ‫مو�ستاجن انرتنا�شونال الأمريكية وثالث �شركات �سعودية‬ ‫هي احلجيالن لال�ست�شارات الهند�سية ودار الريا�ض وبي‪.‬‬ ‫�آي كون�سلت‪.‬‬ ‫وي�ضم التحالف الآخر �شركة فو�سرت ويلر الأمريكية‬ ‫م��ع �شركة ال�سيهاتي وال�ف�ط��اين والعثمان لال�ست�شارات‬ ‫الهند�سية (��س��وف�ك��ون) وال���ش��رك��ة ال���س�ع��ودي��ة الهند�سية‬ ‫املتحدة لال�ست�شارات الهند�سية (�سكيك)‪.‬‬ ‫وقالت �أرامكو �إنه ميكن مد �أجل العقدين الذي يبلغ‬ ‫خم�س ��س�ن��وات‪ .‬و�أ��ض��اف��ت �أن�ه��ا تتوقع منح ع�ق��ود خدمات‬ ‫هند�سية عامة ل�شركات �أخرى �شاركت يف املناف�سة‪.‬‬ ‫وك ��ان ��ت م �� �ص��ادر ق ��د ق��ال��ت �إن الأع� �م ��ال الهند�سية‬ ‫التف�صيلية امل�ب��دئ�ي��ة مل���ش��روع��ات �أرام �ك��و ال�ع�م�لاق��ة كانت‬ ‫تنفذها �شركات عاملية خارج اململكة �أكرب م�صدر للنفط يف‬ ‫العامل‪.‬‬ ‫وت ��أت��ي ه��ذه اخل �ط��وة يف �إط ��ار خ�ط��ط ��ش��رك��ة �أرامكو‬ ‫اململوكة للدولة لتطوير قطاع الهند�سة املحلي وتوفري‬ ‫مزيد م��ن الوظائف للمواطنني ال�سعوديني ال��ذي��ن يبلغ‬ ‫عددهم نحو ‪ 19‬مليون ن�سمة‪.‬‬ ‫وكانت ال�شركات الأجنبية ت�أمل �أن تزداد فر�ص فوزها‬ ‫بعقود من �أرامكو بف�ضل ال�شراكات اجلديدة مع ال�شركات‬ ‫ال�سعودية‪.‬‬ ‫ويف ‪ 2001‬وقعت �أرامكو عدة عقود خلدمات هند�سية‬ ‫ع��ام��ة لت�شجيع ال���ش��رك��ات امل�ح�ل�ي��ة ع�ل��ى تنفيذ الأعمال‬ ‫الهند�سية الأ�سا�سية يف اململكة وامل�ساعدة على توفري مزيد‬ ‫من الوظائف لل�سعوديني‪.‬‬ ‫وكانت م�صادر تتوقع �أن متنح �أرامكو عقودا يف متوز‬ ‫املا�ضي‪.‬‬


‫درا�ســـــــــــــــــــــــــــــات‬

‫ال�سبت (‪� )19‬شباط (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1507‬‬

‫‪5‬‬

‫ال���ب���ح���ري���ن و�أم���������ن اخل���ل���ي���ج ال���ع���رب���ي‬ ‫حازم ع ّياد‬ ‫�إن �ن��ا �أم ��ام م��رح�ل��ة ج��دي��دة و�أم� ��ام عجلة بد�أت‬ ‫بالتحرك وم��ن ال�صعب �إيقافها والأ��س�ل��م �أن يبد�أ‬ ‫الإ� �ص�ل�اح يف ال ��دول امل��رك��زي��ة يف اخل�ل�ي��ج ول�ي����س يف‬ ‫ال� ��دول ال �ط��رف �ي��ة‪ ،‬ف�ف��ي ال��وق��ت ال ��ذي ت�ن�ت�ق��د فيه‬ ‫ال ��والي ��ات امل �ت �ح��دة ت �ع��ام��ل �إي� � ��ران م ��ع املعار�ضني‬ ‫ال�سيا�سيني لديها‪ ،‬ت�ق��وم �إي ��ران ب��دوره��ا بالرتكيز‬ ‫على االح�ت�ج��اج��ات القائمة يف البحرين واليمن‪،‬‬ ‫وك � ��أن ال��دول �ت�ين يف ��س�ب��اق م��ع ال��زم��ن‪ ،‬فالتغريات‬ ‫املحتملة يف منطقة اخل�ل�ي��ج ق��د تخفف م��ن حدة‬ ‫اال� �ض �ط��راب��ات ال�ق��ائ�م��ة يف �إي� ��ران‪ ،‬وان�ه�ي��ار النظام‬ ‫الإي��راين �سيقل�ص يف املقابل املخاطر الناجمة عن‬ ‫االنتفا�ضات ال�شعبية والتغريات ال�سيا�سية املحتملة‬ ‫يف دول اخلليج بالن�سبة للواليات املتحدة‪ ،‬وكالهما‬ ‫يدرك �أن اخلارطة ال�سيا�سية يف املنطقة لن حتافظ‬ ‫على �شكلها احلايل‪.‬‬ ‫�إي��ران متار�س �سيا�سة التالعب بالأع�صاب مع‬ ‫ال��والي��ات امل�ت�ح��دة الأم��ري�ك�ي��ة ال�ت��ي تظهر بدورها‬ ‫ح��ر��ص��ا غ�ير م���س�ب��وق يف ال�ت�ع��ام��ل م��ع التظاهرات‬ ‫القائمة يف �إي��ران بقيادة مهدي كروبي ومو�سوي‪،‬‬ ‫�إيران تر�سل بوارجها �إىل املتو�سط والواليات املتحدة‬ ‫تبحث عن �أف�ضل ال�سبل للتخفيف من التوتر‪� .‬إيران‬ ‫ال متانع باندالع حرب يف املنطقة ت�شرتك هي فيها‬ ‫هذه املرة �إذا كان الثمن هو توحيد اجلبهة الداخلية‬ ‫ومنع النظام ال�سيا�سي من االنهيار والواليات املتحدة‬ ‫تريد جتنب احل��رب‪ ،‬ويف و�سط هذه العا�صفة يقبع‬ ‫اخلليج العربي منتظرا ما �ست�سفر عنه الأحداث يف‬ ‫كل من اليمن والبحرين اللتني ت�شهدان ا�ضطرابات‬ ‫�آخ��ذة يف الت�صاعد؛ فما ال��ذي مييز البحرين عن‬ ‫�سواها من دول اخلليج؟‪.‬‬ ‫البحرين مفتاح �أمن اخلليج‬ ‫تكمن الإج��اب��ة ع��ن ه��ذا ال���س��ؤال ب��درا��س��ة �أهم‬ ‫التحوالت ال�سيا�سية التي وقعت يف البحرين خالل‬ ‫ال�سنوات الع�شر املا�ضية‪ ،‬ف�إمارة البحرين حتولت �إىل‬ ‫مملكة عام ‪ ،2001‬ومت ا�ستئناف احلياة الربملانية منذ‬ ‫ذلك التاريخ حيث تن�شط معار�ضة قوية ت�ضم ع�شرة‬ ‫جمعيات �أبرزها جمعية الوفاق ال�شيعية التي حازت‬ ‫على ع��دد كبري من مقاعد ال�برمل��ان يف االنتخابات‬ ‫الأخ�ي�رة‪ ،‬ويت�شكل جمل�س ال�برمل��ان البحريني من‬ ‫جمل�سني‪ :‬الأول النواب وي�ضم يف ع�ضويته �أربعني‬ ‫مقعدا منتخبا مقابل جمل�س ال���ش��ورى ال��ذي يتم‬ ‫تعيني �أع�ضائه‪ ،‬وعلى الرغم من ا�ستئناف احلياة‬

‫الربملانية يف البحرين‪� ،‬إال �أن ذل��ك مل ميثل نهاية‬ ‫حلركة الإ�صالح ال�سيا�سي يف البالد التي ت�ضم ‪33‬‬ ‫جزيرة على �شكل �أرخبيل �أبرزها جزيرة البحرين‬ ‫وامل �ح��رق‪ ،‬وتقع فيها اك�بر ق��اع��دة بحرية �أمريكية‬ ‫يف منطقه اخلليج « ميناء ال�سلمان» ‪( -‬يتم الآن‬ ‫تو�سيعه ففي العام ‪ 2002‬تواجد بالقرب من �شواطئ‬ ‫البحرين ‪ 185‬قطعة حربية �أمريكية)‪ -‬كما ت�ضم‬ ‫ق��اع��دة ل�ل�م��راق�ب��ة ت���ش�ب��ه �إىل ح��د ك�ب�ير يف عملها‬ ‫م�شروع (اي�شيلون) الأمريكي املوجود على الأرا�ضي‬ ‫ال�بري�ط��ان�ي��ة وال ��ذي ي��راق��ب االت �� �ص��االت يف العامل‬ ‫مبختلف �أنواعها و�أ�شكالها‪.‬‬ ‫�أي �إننا �أم��ام واح��دة من �أه��م نقاط االرت�ك��از يف‬ ‫املنظومة الأم�ن�ي��ة اخلليجية‪ ،‬وه��و م��ا يف�سر دعوة‬ ‫ملك البحرين حمد بن عي�سى عقب ت�صاعد احلركة‬ ‫االحتجاجية يف ب�ل�اده‪ ،‬دع��ا فيها دول اخلليج �إىل‬ ‫�ضرورة التحرك ب�شكل جماعي ملواجهة التحديات‬ ‫القائمة يف املنطقة وعلى ر�أ�سها التحدي ال�سيا�سي‬ ‫القائم يف بالده‪.‬‬ ‫�إن �سيطرة املعار�ضة البحرينية على مفا�صل‬ ‫احلياة ال�سيا�سية �سواء كان ذلك بالإطاحة بالنظام‬ ‫ال �ق��ائ��م �أو م ��ن خ�ل�ال ت�ق�ل�ي����ص � �ص�لاح �ي��ات ملك‬ ‫البحرين �سيعني �ضرب نقطة االرتكاز يف املنظومة‬ ‫الأمنية اخلليجية‪ ،‬فهذه املنظومة متاثل �إىل حد‬ ‫ك�ب�ير امل�ن�ظ��وم��ة الأم �ن �ي��ة الأم��ري�ك�ي��ة االوروب �ي ��ة يف‬ ‫تون�س التي هدد انهيارها املنظومة الأمنية يف املغرب‬ ‫ال�ع��رب��ي ب��أك�م�ل��ه‪ ،‬ف� ��أي تغيري ي�ح��دث يف البحرين‬ ‫��س�ي���ض��ع ع�ل�ام ��ات ا� �س �ت �ف �ه��ام م�ه�م��ة وك �ب�ي�رة حول‬ ‫م�ستقبل امن اخلليج وم�ستقبل القواعد الع�سكرية‬ ‫الأمريكية اي�ضا‪ ،‬خا�صة �أن الواليات املتحدة تعاين‬ ‫م��ن حالة م��ن ال�شلل ال�سيا�سي والأم�ن��ي يف العامل‬ ‫العربي يف املرحلة احلالية متنعها اال�ستفادة من‬ ‫هذه امليزة‪� ،‬سواء بفعل م�أزقها يف العراق‪ ،‬او مع�ضلتها‬ ‫اخلطرية واملت�شعبة واملتعلقة بامللف الإي��راين‪ ،‬و يف‬ ‫ظل غياب قوى �إقليمية فاعلة وم�ؤثرة خا�صة بعد‬ ‫انهيار العراق الذي كان ميثل خمزونا ا�سرتاتيجيا‬ ‫و�صمام الأم��ان لأم��ن اخلليج ف��ان م�ستقبل اخلليج‬ ‫�سي�صبح رهينة الت�سويات وامل�ساومات االقليمية يف‬ ‫اح�سن االحوال او �ساحة �صراع يف اقليمي‪.‬‬ ‫دوافع الإ�صالح والتغيري يف اخلليج العربي‬ ‫يف ظل حالة اجلمود ال�سيا�سي يف دول اخلليج‬ ‫العربي ف ��إن ال�ت�غ�يرات ال�سيا�سية يف البحرين قد‬ ‫ت �ك��ون اح ��د ال �ع��وام��ل امل �ح �ف��زة حل ��راك ��س�ي��ا��س��ي يف‬ ‫اخل�ل�ي��ج ب��رم�ت��ه‪ ،‬يف ظ��ل غ�ي��اب دول ��ة ذات مرجعية‬

‫اخلوف على امل�ستقبل‬ ‫ونق�ص الكفاءة يف‬

‫التعامل مع التحديات‬ ‫الإقليمية االمنية‬

‫حمفزات تدفع نحو‬

‫الإ�صالح والتغيري يف‬ ‫دول اخلليج‬

‫�سيا�سية وثقافية قوية يف املنطقة ت�ستطيع الوقوف‬ ‫يف م��وازاة القوة الإي��ران�ي��ة ال�صاعدة �أو حتى �إلهام‬ ‫�شعوب املنطقة بنموذج �إ�صالحي متقدم‪ ،‬الأمر الذي‬ ‫قد يدفع املعار�ضة ال�سيا�سية الكامنة يف بع�ض دول‬ ‫اخلليج �إىل امل�سارعة يف التحرك لإخ��راج دولها من‬ ‫حالة اجلمود‪ ،‬على �أم��ل �إيجاد بنية �إقليمية قادرة‬ ‫على ال�صمود يف مواجهة االنهيار املحتمل للمنظومة‬ ‫الأمنية التقليدية التي تعد البحرين احد �أيقوناتها‬ ‫الثمينة‪.‬‬ ‫فاملنظومة الأمنية يف اخلليج العربي �أ�صبحت‬ ‫قدمية ومرتهلة وم�ستهلكة‪ ،‬كيف ال وق��د مر على‬ ‫ت�أ�سي�سها �أكرث من مئة عام‪.‬‬ ‫و�إذا �أ�ضفنا �إىل ه��ذه امل�ت�غ�يرات املتفاعلة على‬ ‫ال�ساحة اخلليجية املتغري ال�سيا�سي واالجتماعي‬ ‫واالق �ت �� �ص��ادي ال �ق��ائ��م يف ال�ي�م��ن ل��وج��دن��ا �أن دول‬ ‫اخلليج تقبع على فوه بركان �سينتهي ال حمالة �إىل‬ ‫الت�أثري على ال��دول املجاورة واملركزية‪� .‬إن ردة فعل‬ ‫اخلارجية الأمريكية ت�شري بو�ضوح �إىل حالة القلق‬ ‫التي تعرتي ال�سا�سة يف الواليات املتحدة‪ ،‬حيث �صدر‬ ‫ت�صريح يدين العنف يف البحرين ويحذر منه دون‬ ‫�أن يحدد الأطراف امل�س�ؤولة عنه‪.‬‬ ‫يكمن الإ��ش�ك��ال الآن ل��دى ق��ادة اخلليج ب�أنهم‬ ‫�أ�صبحوا �أكرث �إدراك��ا حلجم التحوالت املقبلة‪ ،‬غري‬ ‫�أن قدرتهم على التحرك والإ�صالح �شبه معدومة‪،‬‬ ‫نتيجة هالمية منظومة الأمن التي مت �إن�شا�ؤها فلم‬ ‫تن�سج عالقة حقيقية وبنيوية ب�ين ه��ذه املنظومة‬ ‫وب�ين جمل�س ال�ت�ع��اون اخلليجي‪ ،‬وق��د تت�ضح هذه‬

‫ال�صورة عندما نعلم �أن الزعيم الوحيد التي ا�ستجاب‬ ‫لدعوة ملك البحرين هو الرئي�س اليمني علي عبد‬ ‫اهلل ال�صالح الذي بادر �إىل مهاتفة ملك البحرين‪،‬‬ ‫حم��ذرا م��ن امل ��ؤام��رات واحلقيقة �أن الإ�شكالية ال‬ ‫تتعلق بوجود م�ؤامرة‪ ،‬و�إمنا وجود متغريات عديدة‬ ‫مل يعد بالإمكان التحكم بها‪ ،‬كما ي�صعب التنب�ؤ بقوة‬ ‫وح�ج��م تفاعالتها امل�ستقبلية‪ ،‬وجملتها النهائية‬ ‫�ستكون فقدان الثقة بقدرة �أمريكا يف احلفاظ على‬ ‫الو�ضع الثابت (ال�ستاتيكي) وانعدام الثقة بقدرتها‬ ‫ع�ل��ى ح�م��اي��ة الأن �ظ �م��ة �أو اال��س�ت�ج��اب��ة لطموحات‬ ‫ال�شعوب اخلليجية وخماوفها‪ ،‬فامل�ساعدة الأمنية‬ ‫للبحرين لن تغني بتاتا عن وجود مرجعية وخطاب‬ ‫�سيا�سي وفكري ي�ؤطر للمنظومة العربية يف اخلليج‪،‬‬ ‫فاخلوف من امل�ستقبل ونق�ص الكفاءة يف التعامل‬ ‫مع التحديات الإقليمية �أهم العوامل املهيمنة الآن‬

‫على العقل اخلليجي والتي �ستدفع �شعوب اخلليج‬ ‫للتحرك باجتاه الإ�صالح والتغيري‪ ،‬وهنا تربز �أهمية‬ ‫وقيمة ال���ش��رارة البحرينية وخطورتها باعتبارها‬ ‫املحرك للإ�صالح والتغيري‪.‬‬ ‫ف ��إذا ك��ان��ت ال �ث��ورات واالن�ت�ف��ا��ض��ات ال�شعبية يف‬ ‫العامل العربي تربر بارتفاع ن�سب البطالة والفقر‬ ‫والف�ساد‪ ،‬ف�إن الإ�صالح والتغيري يف اخلليج العربي‬ ‫تختلف دواف �ع��ه ب�شكل ول��زوم�ي��ات��ه ‪ ،‬ل�ع��ل اب ��رز ما‬ ‫ف �ي��ه ه��و �أن ال���س�ع��ي ل�ل�ت�غ�ي�ير ي �ه��دف �إىل الإيفاء‬ ‫مبتطلبات �شعوب اخلليج الأمنية‪ ،‬ولعل البحرين‬ ‫هي ال�صاعق الفعلي لتحريك ال�شعور باخلطر لدى‬ ‫ال�شعوب اخلليجية‪ ،‬فبغ�ض النظر عن فرادة احلالة‬ ‫البحرينية �إال �أنها متثل �إحدى املج�سات املهمة التي‬ ‫من خاللها ميكن حتديد امل�ستوى ال��ذي ميكن �أن‬ ‫تبلغه التهديدات الأمنية والإقليمية يف املنطقة‪.‬‬

‫ال �ضربة ا�ستباقية لإي��ران بعد �سقوط م�صر ه�����م������� ٌ����س يف اخل���ل���ي���ج‬ ‫حممد فا�ضل‪ -‬الليموند دبلوماتيك‬

‫ي�ؤخر قدر الإمكان �سقوط مبارك‪ ،‬دون جدوى‪ ،‬و�أم�س رحب ببيان اجلي�ش امل�صري‬ ‫�ألوف بن‪« -‬ه�آرت�س» الإ�سرائيلية‬ ‫الذي قال �إن كل االتفاقات الدولية �س ُتحرتم‪ ،‬مبا فيها ال�سالم مع «�إ�سرائيل»‪.‬‬ ‫«معظم مواطني «�إ�سرائيل» ُول��دوا �أو هاجروا �إىل البالد يف فرتة حكم نتنياهو يخاف ان تتحول م�صر �إىل جمهورية �إ�سالمية معادية لـ»�إ�سرائيل»‪،‬‬ ‫ح�سني مبارك يف م�صر‪ ،‬ومل يعرفوا يف حياتهم واقعا مغايرا‪ .‬هذا هو معنى مبثابة �إيران جديدة و�أكرث قربا‪.‬‬ ‫هو ي�أمل �أال يح�صل هذا‪ ،‬و�أن تقف م�صر يف املكان الذي توجد فيه اليوم‬ ‫اال�ستقرار الذي منحه مبارك للفهم الإ�سرائيلي‪ .‬يف كل التقلبات التي اجتازها‬ ‫ال�شرق الأو� �س��ط يف العقود الثالثة الأخ�ي�رة‪ ،‬يتخذ النظام امل�صري �صورة تركيا‪ :‬احلفاظ على العالقات الر�سمية مع «�إ�سرائيل»‪ ،‬ال�سفارات وخطوط‬ ‫ال�صخرة املنيعة‪ .‬زعماء «�إ�سرائيل» عرفوا ب�أن جناحهم الي�ساري م�أمون‪ ،‬حني الطريان والعالقات التجارية‪ ،‬وذلك �إىل جانب انتقاد حاد لل�سلوك الإ�سرائيلي‬ ‫انطلقوا �إىل احلروب‪ ،‬بنوا امل�ستوطنات و�أداروا حمادثات ال�سالم يف اجلبهات جتاه الفل�سطينيني‪ .‬ال�سيناريو الأف�ضل يف نظره‪ ،‬حتى لو كان �أقل معقولية‪،‬‬ ‫هو ان تكون م�صر مثل تركيا قبل ع�صر �أردوغان‪-‬‬ ‫الأخ��رى‪ .‬االحتكاكات يف عالقات القد�س والقاهرة‪،‬‬ ‫دول ��ة م ��ؤي��دة لأم��ري �ك��ا حت��ت ��س�ي�ط��رة جي�شها‪.‬‬ ‫مهما ك��ان��ت م�ث�يرة للغ�ضب‪ ،‬مل ت�ه��ز �أ��س����س احللف‬ ‫اال�سرتاتيجي الذي ن�ش�أ يف اتفاق ال�سالم الإ�سرائيلي‪ -‬من دون مبارك ال هجوم نتنياهو تقا�سم مع مبارك اخلوف امل�شرتك من‬ ‫تعزز قوة �إي��ران‪ .‬فقد كانت م�صر دول��ة �أ�سا�سية‬ ‫امل�صري‪.‬‬ ‫يف املحور ال�سني «املعتدل» الذي وقف �إىل جانب‬ ‫يف‬ ‫املظاهرات‬ ‫من‬ ‫يوما‬ ‫‪18‬‬ ‫بعد‬ ‫مبارك‬ ‫ا�ستقالة‬ ‫�إ�رسائيليا على �إيران‬ ‫«�إ� �س��رائ �ي��ل» وال ��والي ��ات امل �ت �ح��دة � �ض��د حممود‬ ‫املدن امل�صرية‪ُ ،‬تدخل املنطقة ب�شكل عام و»�إ�سرائيل»‬ ‫اح�م��دي جن��اد وحلفائه يف لبنان‪ ،‬يف �سوريا ويف‬ ‫اليقني‪.‬‬ ‫ب�شكل خ��ا���ص يف ع�صر ج��دي��د م��ن ان �ع��دام‬ ‫ومن �سيحلون حمله‬ ‫غ ��زة‪�� .‬س�ق��وط ال�ن�ظ��ام يف ال�ق��اه��رة ال ُي�غ�ير هذا‬ ‫ال��والي��ة ال�ط��وي�ل��ة للرئي�س امل���ص��ري مل ت�خ��رج عن‬ ‫املنطق اال�سرتاتيجي‪.‬‬ ‫املعايري الدارجة يف ال�شرق االو�سط‪.‬‬ ‫�سيخافون غ�ضب‬ ‫الثوار يف ميدان التحرير ع�بروا عن العزة‬ ‫ح��اف��ظ الأ� �س��د ق ��اد � �س��وري��ا ث�لاث�ين ��س�ن��ة‪ ،‬مثل‬ ‫الوطنية امل�صرية‪ ،‬ولي�س عن الإع�ج��اب بالثورة‬ ‫م� �ب ��ارك يف م �� �ص��ر؛ امل �ل ��ك ح �� �س�ين وي��ا� �س��ر عرفات‬ ‫الإ�سالمية يف �إيران‪ .‬من �سريث مبارك �سريغب يف‬ ‫��ش�غ�لا من�صبيهما �أك�ث�ر م��ن �أرب �ع�ي�ن ��س�ن��ة‪ .‬ولكن‪،‬‬ ‫اجلماهري �أن يظهروا‬ ‫موا�صلة هذا اخلط بل �سيعزز الوطنية امل�صرية ال‬ ‫ع�ن��دم��ا ن��زل��وا ع��ن امل�ن���ص��ة‪ ،‬ب�ق��ي �إرث �ه��م م�ضمونا‪.‬‬ ‫�أن يجر م�صر �إىل �أن تكون ملحقة بحكام طهران‪.‬‬ ‫احل�سني والأ� �س��د ت��وج��ا مكانيهما ابنيهما بعدهما‪،‬‬ ‫كعمالء‬ ‫هذا ال يعني ان ورثة مبارك �سي�شجعون «�إ�سرائيل»‬ ‫وع��رف��ات ح��ل حمله نائبه ال�ق��دمي حم�م��ود عبا�س‪.‬‬ ‫على مهاجمة املن�ش�آت النووية الإيرانية‪ .‬بالعك�س‬ ‫ه ��ذا ه��و ال���س�ب��ب ال� ��ذي ي�ج�ع��ل ت�غ�ي�ير الأج� �ي ��ال يف‬ ‫الأردن‪ ،‬يف ��س��وري��ا ويف ال�سلطة الفل�سطينية‪ ،‬يلقى ال�ق�ب��ول بطبيعية وال �سيكونون من�صتني للر�أي العام يف العامل العربي الذي يعار�ض ال�ضربة املانعة‬ ‫يثري قلقا خا�صا يف «�إ��س��رائ�ي��ل»‪ .‬م��ا ك��ان متوقعا وم�ع��روف��ا‪ ،‬فانه ال يخيف‪( .‬الوقائية) لإي��ران‪�« .‬إ�سرائيل» �ستجد �صعوبة يف �أن تعمل بعيدا يف ال�شرق‬ ‫عندما ال ميكنها �أن تعتمد على موافقة هادئة لعملياتها من الغرب‪ .‬من دون‬ ‫لي�س هذا هو الو�ضع يف م�صر‪.‬‬ ‫قد ُخلع مبارك من كر�سيه على عجل‪ ،‬قبل �أن يتمكن من �إع��داد �أي من مبارك‪ ،‬ال هجوم �إ�سرائيليا على �إيران‪ .‬من �سيحلون حمله �سيخافون غ�ضب‬ ‫رج��ال بالطه �أو ابنه خلالفته يف الرئا�سة‪ .‬ق��ادة اجلي�ش ال��ذي��ن تلقوا منه اجلماهري‪ ،‬يف �أن يظهروا كعمالء ملثل هذه احلملة‪.‬‬ ‫من يعار�ضون الهجوم‪� ،‬أو يخافون من نتائجه رغم �أنهم يتظاهرون بانهم‬ ‫�صالحيات احل�ك��م‪ ،‬ي�سعون �إىل تهدئة اجلمهور يف م�صر والأ� �س��رة الدولية‬ ‫بالوعود يف �أنهم ال يعتزمون �إقامة طغمة جديدة يف القاهرة‪ ،‬بل �أن ي�سلموا معه ‪-‬مثل نتنياهو ووزي��ر الدفاع ايهود ب��اراك‪ -‬نالوا الآن الذريعة املطلقة‪.‬‬ ‫امل�س�ؤولية �إىل �أيدي مدنية ويقودوا الأمور نحو االنتخابات‪ .‬ولكن لي�س لأحد‪� ،‬سيكتبان يف مذكراتهما‪�« :‬أردنا ان نهاجم �إيران‪ ،‬ولكن مل يكن بو�سعنا ب�سبب‬ ‫مبن فيهم اجلرناالت يف املجل�س الع�سكري الأعلى مل�صر‪� ،‬أي فكرة كيف ومتى الثورة يف م�صر»‪ .‬ومثلما يروي �أوملرت كيف كاد ي�صنع ال�سالم‪� ،‬سريويان كيف‬ ‫�سينتهي ت��داول ال�سلطة‪ .‬التجربة التاريخية تفيد ب�أنه بعد ال�ث��ورات تكون كادا ي�صنعان احلرب‪ .‬يف ذهابه‪ ،‬منع مبارك حربا وقائية �إ�سرائيلية‪ .‬ولعل هذه‬ ‫حاجة �إىل عدة �سنوات من �صراعات القوى الداخلية �إىل �أن ي�ستقر النظام هي على ما يبدو م�ساهمته الأخرية يف اال�ستقرار الإقليمي»‪.‬‬ ‫اجلديد‪.‬‬ ‫أيام‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫يف‬ ‫فعله‬ ‫ردود‬ ‫نتنياهو‪.‬‬ ‫بنيامني‬ ‫الوزراء‪،‬‬ ‫رئي�س‬ ‫يقلق‬ ‫هذا‬ ‫اليقني‬ ‫انعدام‬ ‫الن�شرة ‪25901.html-http://www.elnashra.com/articles-1‬‬ ‫الأوىل من الثورة بثت قلقا عميقا على انهيار ال�سالم مع م�صر‪ .‬وقد حاول �أن‬

‫يف ال��وق��ت ال��ذي كانت فيه احلكومات اخلليجية‬ ‫ت�ستع ّد لتدابري تق�شف ّية لعبور عام ‪� ،2011‬سعياً للتعايف‬ ‫االق�ت���ص��ادي‪ ،‬ج��اءت ث��ورة تون�س لتدفع الت�سريبات‬ ‫والهم�س حول ّ‬ ‫التق�شف �إىل التو ّقف‪ ،‬م�ؤ ّقتاً على الأقل‪.‬‬ ‫ففي ال�ع��ام املا�ضي‪ ،‬رفعت الإم ��ارات العربية املتحدة‬ ‫�سعر وق��ود ال�سيارات من النوع املمتاز م ّرتني‪ ،‬خالل‬ ‫�أق � ّل م��ن �س ّتة �شهور‪ .‬و�شهدت البحرين منذ مطلع‬ ‫كانون الثاين‪ /‬يناير‪ ،‬ت�سريبات �صحافية تتحدّث عن‬ ‫رفع �سعر نو ٍع واحدٍ من وقود ال�سيارات اعتباراً من �أول‬ ‫�شباط‪ /‬فرباير ‪ ،2011‬لكن ما �إن ت�سارعت الأحداث يف‬ ‫تون�س‪� ،‬إ ّال وانتهى اجلدل‪ ،‬فلم ت ُعد هناك ت�سريبات بل‬ ‫ت�أكيدات قو ّية ب�أن الدعم لن يرفع عن ال�سلع‪.‬‬ ‫لكن منذ �أن نزل ال�ش ّبان امل�صريون �إىل ال�شوارع يف‬ ‫‪ 25‬كانون الثاين‪ /‬يناير‪� ،‬أ�صبح الذهول هو املخ ّيم على‬ ‫اخلليج‪ ،‬على احلكومات وعلى ال�شارع �أي�ضاً والنخب‪.‬‬ ‫اجل �م �ي��ع ي �ت��اب��ع ب�ل�ه�ف��ة‪ ،‬وب �ع ����ض م��واق��ف الت�ضامن‬ ‫الر�سمي واحلر�ص على �سالمة دول ٍة عرب ّية «�شقيقة»‬ ‫ّ‬ ‫�صدرت من هذه العا�صمة �أو تلك‪ ،‬لكن هذا ال�صمت ال‬ ‫ملخا�ض من نوع جديد ه ّز تون�س‬ ‫ي�شي �إ ّال مبتابعة قلقة‬ ‫ٍ‬ ‫ويه ّز الآن م�صر‪« ،‬عمود اال�ستقرار العربي»‪.‬‬ ‫يف الأ�سبوع االول من كانون الثاين‪ /‬يناير‪ ،‬حاولت‬ ‫تنظيمات معار�ضة يف البحرين‪� ،‬إب��داء ر ّد فعلٍ رمزيّ‬ ‫التوجه �إىل ال�سفارة التون�سية يف املنامة‪ ،‬وو�ضع‬ ‫عرب‬ ‫ّ‬ ‫ب��اق��ات ورود و�إ��ش�ع��ال �شموع؛ لكن ر ّد الفعل الر�سمي‬ ‫ك��ان وا��ض�ح�اً‪ ،‬فلم يحدث التجمع ومل يتم ّكن بع�ض‬ ‫البحرينيني م��ن التعبري بطريقتهم ع��ن الت�ضامن‬ ‫مع التون�سيني‪ .‬ومنذ �أن ن��زل ال�ش ّبان امل�صريون �إىل‬ ‫ال�شوارع‪� ،‬أ�صبح ال�صمت وال�ترق��ب �شديداً �إىل احل ّد‬ ‫الذي حتول فيه �إىل �شي ٍء من الذهول‪.‬‬ ‫يف خ�ض ّم التطورات التي تقطع الأنفا�س يف تون�س‬ ‫وم�صر‪ ،‬ان�شغل اخلليجيون لفرت ٍة (ولرمبا ح ّتى الآن)‬ ‫مبنحة الألف الدينار التي �أمر بها �أمري الكويت لك ّل‬ ‫كويتي‪ ،‬والطعام املجا ّ‬ ‫ين ملدّة عام ون�صف العام حلاملي‬ ‫ّ‬ ‫ب�ط��اق��ة ال�ت�م��وي��ن‪ ،‬مب�ن��ا��س�ب��ة ال�ع�ي��د ال��وط�ن��ي وت�سلمّ‬ ‫االم�ير مقاليد احلكم وذك��رى حترير ال�ك��وي��ت‪ .‬رقم‬ ‫�اف لإط�لاق ال�صفري‪ 4 :‬مليارات دوالر‪ّ � .‬أما‬ ‫الكلفة ك� ٍ‬ ‫ري يرتاق�ص يف‬ ‫التف�سريات فلم تذهب بعيداً‪ ،‬عن تف�س ٍ‬ ‫التذمر‪.‬‬ ‫الأذهان‪ :‬حماولة ا�ستباقية المت�صا�ص ّ‬ ‫ما يكتب يف ال�صحافة اخلليجية ٌ‬ ‫قليل ج��داً �إزاء‬ ‫حت � � ّوالت ك �ب�يرة ت��رت���س��م م�لاحم�ه��ا يف ث ��ورة ال�ش ّبان‬ ‫امل�صريني‪ .‬لقد كتبت م�ق��االت ع �دّة مت�ت��دح م��ا جرى‬ ‫�أو ت�سعى لفهمه �أو تبدي القلق على م�صري البلدين‬ ‫العربيني‪� ،‬أو ت�سعى لل�شرح جلمهو ٍر من القراء اعتاد‬ ‫ذلك النوع من املجادالت التي حتكمها ثنائيات تبدو‬ ‫خارج ال�سياق متاماً‪« :‬هل �أنت مع �أو �ضد؟»‪« ..‬هل قتل‬ ‫النف�س ح��رام �أم ح�لال؟»‪ ،‬و»ه��ل �سيذهب البوعزيزي‬ ‫�إىل اجل ّنة �أم النار؟»‪.‬‬ ‫وحدها مواقع االنرتنت ن�شطت يف احلديث ع ّما‬ ‫جرى يف تون�س وما يجري يف م�صر‪ ،‬لكن هذا يبدو مثل‬ ‫الهم�س‪ .‬فعدا التعليقات املقت�ضبة‪ ،‬ال جتد اخلليجيني‬ ‫قد اقرتبوا يف فهم ما يجري لي�س بعيداً عنهم‪ ،‬على‬ ‫االق��ل يف ف�ضاء النقا�ش ال �ع��ام‪� .‬أ ّم ��ا ال�سلطات‪ ،‬فقد‬ ‫التقطت ذل��ك اجل��دل ح��ول م�صري البوعزيزي‪ ،‬وراح‬ ‫رجال الدين الكبار ي�صدرون الفتاوى حول حرمة قتل‬ ‫النف�س يف الإ��س�لام‪ ،‬حتى �إن كانت الظروف املعي�شية‬ ‫�صعبة‪ .‬بل امت ّد النقا�ش �أي�ضاً ح ّتى للمنتديات على‬ ‫�شبكة االنرتنت‪.‬‬ ‫لي�س ه��ذا هو م�ستوى النقا�ش الوحيد ل��ر ّد فعل‬ ‫اخلليجيني حيال ما جرى يف تون�س‪ .‬ومن امل�ؤ ّكد �أنّ‬

‫اخلليجيني وه��م يتابعون بلهف ٍة ت�ط��ورات الو�ضع يف‬ ‫م�صر وم��ن قبلها تون�س‪ ،‬ي��درك��ون عميقاً ان تغيرياً‬ ‫ك�ب�يراً ي�ج��ري يف ال�ع��امل ال�ع��رب��ي‪ .‬وامل��دل��والت كافية‪:‬‬ ‫ت�صدّر ٌ‬ ‫�شاب يف تون�س وم�صر للثورة‪ ،‬الدور الكبري‬ ‫جيل ٌّ‬ ‫ً‬ ‫ّ‬ ‫للتقنيات احلديثة‪ ،‬كلها حقائق تطرح حقيقة �ساطعة‪:‬‬ ‫�أنّ الأجيال اجلديدة جتاوزت النخب احلاكمة ونخب‬ ‫املعار�ضة التقليدية‪.‬‬ ‫لكنّ م�ستوى النقا�ش ال�صريح ونوع ّيته مل يرتقِ‬ ‫�إىل مثل هذه الإرها�صات‪ ،‬ويبدو التفاعل يف ظ ّل هذا‬ ‫الرتقب وال�صمت‪ ،‬ح ّتى بالكتابات النادرة‪� ،‬أق��رب �إىل‬ ‫الهم�س رغم بع�ض العناوين ال�صاخبة‪« :‬الت�سونامي‬ ‫التون�سي ي�صل �إىل ال�شواطئ العربية »‪.‬‬ ‫هذا العنوان ال�صاخب‪ ،‬حدّد فيما تاله �أربع حقائق‬ ‫العربي هناك‪« ...‬تهالك‬ ‫طرحتها ثورة اجليل ال�شاب‬ ‫ّ‬ ‫الأنظمة العربية دون ا�ستثناء»‪ ...‬الأنظمة التي مل تكن‬ ‫«تتقن �سوى العنف كلغ ٍة ملخاطبة اجلموع التي خرجت‬ ‫حمتجة على الف�ساد وراف�ض ًة للقمع وباحث ًة عن لقمة‬ ‫ّ‬ ‫العي�ش»‪ ،‬بل �إ ّنها ك�شفت عن «تخ ّلف املعار�ضة العرب ّية‬ ‫عن حركة جماهريها‪ ...‬فلم ي�ستطع �أيّ من الأحزاب‬ ‫العربية‪ ،‬من �إ�سالمييها وليربالييها وقومييها‪� ،‬أن‬ ‫ميتلك روح املبادرة كي يركبها ح ّتى ب�شكلٍ انتهازي»‪،‬‬ ‫مثلما ك�ت��ب ع�ب�ي��ديل ال�ع�ب�ي��ديل يف �صحيفة الو�سط‬ ‫البحرينية‪.‬‬ ‫��ص�ح��ايف (ال�ب�ح��ري��ن)‪ ،‬م ��درب وم���ش��رف يف �شبكة‬ ‫«�أريج»‬

‫اخلليجيون يدركون‬ ‫وهم يتابعون تطورات‬‫الو�ضع يف م�رص وتون�س‬ ‫عميق ًا‪� -‬أن تغيرياً كبريا ً‬ ‫يجري يف العامل العربي‬ ‫الليموند دبلوماتيك ‪http://www.mondiploar.‬‬ ‫‪com/article3362.html‬‬


‫‪6‬‬

‫براعم ال�سبيل‬

‫ال�سبت (‪� )19‬شباط (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1507‬‬

‫اعداد‪ :‬حممد ب�سام ح�سني‬

‫الطيور الغريبة‬

‫�أخالق و �آداب‬

‫ن�أخذكم يف كل �أ�سبوع يف رحلة عرب الغابات اال�ستوائية لنتعرف على �أجمل الطيور الغريبة‬ ‫التي تعي�ش فيها من خالل الكتاب املقدم من دار املنهل نا�شرون وموزعون �ضمن �سل�سلة حيوانات مده�شة‬

‫كتاب منهجي من �إ�صدار دار املنهل نا�شرون وموزعون ي�شمل جملة من الأخالق اال�سالميةالتي دعانا اليها ر�سول اهلل �صلى اهلل عليه و�سلم‪ ،‬ووردت يف منا�سبات متنوعة‬


‫ال�سبت (‪� )19‬شباط (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1507‬‬

‫ال�ستف�ساراتكم واقرتاحاتكم وم�شاركاتكم را�سلونا على عنواننا‪info@jas.org.jo:‬‬

‫ال�سبت ‪2011/2/19‬‬ ‫�إعداد‪ :‬ب�شري �صالح‬ ‫خالل هذا الأ�سبوع ميكننا �أن نر�صد كوكب الزهرة ذا اللمعان الباهر وهو ي�شرق قبل‬ ‫ال�شم�س‪ ،‬بينما ي�صبح ر�صد كوكب املريخ متع ّذراً ل�شروقه وغروبه مع وجود ال�شم�س‪� .‬أما‬ ‫بالن�سبة لكوكب امل�شرتي‪ ،‬ف�إننا ن�ستطيع ر�صده بعد مغيب ال�شم�س �إىل ال�ساعة الثامنة‬ ‫والن�صف م�ساء‪ ،‬وهو �أملع ما ن�شاهده فوق الأفق الغربي اجلنوبي‪.‬‬ ‫مالحظة ‪« :‬ال �ق��در» ه��و مقيا�س للمعان الأج ��رام‪ ،‬وكلما ك��ان ال��رق��م �أ�صغر (�أو �أكرب‬ ‫بال�سالب) كان اللمعان �أ�شدّ‪.‬‬

‫الكوكب‬

‫عطارد‬

‫املريخ‬

‫الزهرة‬

‫زحل‬

‫امل�شرتي‬

‫ال�شروق‬ ‫والغروب‬

‫ال�شروق‬

‫الغروب‬

‫ال�شروق‬

‫الغروب‬

‫ال�شروق‬

‫الغروب‬

‫ال�شروق‬

‫الغروب‬

‫ال�شروق‬

‫الغروب‬

‫‪06:12‬‬

‫‪17:09‬‬

‫‪03:48‬‬

‫‪14:05‬‬

‫‪06:08‬‬

‫‪17:07‬‬

‫‪07:51‬‬

‫‪20:01‬‬

‫‪20:44‬‬

‫‪08:30‬‬

‫القدر‬

‫‪2.8‬‬

‫‪-4.1‬‬

‫‪2.0 -‬‬

‫‪1.5‬‬

‫‪1.0‬‬

‫لقاء بين مركبة فضاء ومذنب‬ ‫هاين ال�ضليع‬ ‫منذ �أن مت �إطالقها يف عام ‪ ، 1999‬قامت‬ ‫م��رك �ب��ة ال �ف �� �ض��اء � �س �ت��ارد� �س��ت ‪ -‬نك�ست‬ ‫(‪ )Stardust-NeXT‬بالدوران يف املجموعة‬ ‫ال���ش�م���س�ي��ة م��رت�ين ال �ت �ق��ت يف �أوالهما‬ ‫مب��ذن��ب ( واي �ل��د ‪ )2‬ال ��ذي زود املركبة‬ ‫بعينات من الأغربة املتطايرة عن �سطحه‬ ‫والتي قامت املركبة بجمعها يف كب�سولة‬ ‫�أعيدت �إىل الأر�ض بعد �سنتني من موعد‬ ‫اللقاء ال��ذي حدث يف يناير ‪ ،2004‬فقد‬ ‫ق��ام��ت امل��رك �ب��ة ب �ق��ذف ه ��ذه الكب�سولة‬ ‫بعد �أن اقرتبت مل�سافة كافية من الكرة‬ ‫الأر�� �ض� �ي ��ة‪ ،‬ل�ت�ق��ع يف � �ص �ح��راء (�أوت � ��اه)‬ ‫الأم��ري�ك�ي��ة‪ .‬وبفح�ص ه��ذه العينات مت‬ ‫اكت�شاف وج��ود جليد امل��اء على �سطوح‬ ‫املذنبات ولي�س فقط يف �أعماقها‪.‬‬ ‫ويف جولتها الثانية والتي ابتد�أتها‬ ‫ي��وم االثنني ‪ 2011/2/14‬وعلى م�سافة‬ ‫ال تتجاوز ‪ 200‬كيلومرتاً فقط‪ ،‬التقت‬ ‫مركبة �ستارد�ست ‪ -‬نك�ست مبذنب متبل‬ ‫(‪( )Temple 1‬وه ��و امل��ذن��ب امل�شهور‪،‬‬ ‫ال ب �ظ �ه��وره يف ال���س�م��اء ب��ل ب�ك��ون��ه ذاك‬ ‫امل��ذن��ب ال� ��ذي مت ق��ذف��ه يف ��ص�ي��ف عام‬ ‫‪ 2005‬ب �ق��ذي �ف��ة ن�ح��ا��س�ي��ة ك�ت�ل�ت�ه��ا ‪275‬‬ ‫كيلوغراماً بعد �أن قامت مركبة الف�ضاء‬ ‫(دي��ب �إم�ب��اك��ت) ب�ه��ذه املهمة يف اللقاء‬ ‫ال ��ذي ح��دث بينهما وال ��ذي ع�ل��ى �إثره‬ ‫وب�سبب ال�سرعة الهائلة التي �أطلقت بها‬

‫القذيفة والتي بلغت ‪� 35‬أل��ف كيلومرت‬ ‫يف ال�ساعة حت��ررت من �سطحه ماليني‬ ‫الأمتار املكعبة من الأتربة واجلليد التي‬ ‫ظ�ه��رت ك��ان�ف�ج��ار م ��د ّو مت��ت م�شاهدته‬ ‫حتى بتلك�سوبات ال�ه��واة ال�صغرية من‬ ‫على �سطح الأر�ض‪.‬‬ ‫وم �ه �م��ة � �س �ت��ارد� �س��ت الآن ‪-‬والتي‬ ‫تتحرك �إىل جانب املذنب ب�سرعة فائقة‬ ‫تبلغ ‪ 10‬كيلومرتات يف الثانية الواحدة‪-‬‬ ‫هي االق�ت�راب من ه��ذا املذنب يف دورته‬ ‫احل��ال�ي��ة ل�ت���ص��وي��ر م��و��ض��ع اال�صطدام‬ ‫ودرا�� �س ��ة ت��رك �ي��ب امل � ��ادة امل �ت �ن��اث��رة عنه‬ ‫وم�ق��ارن��ة ال�ت�غ�يرات ال�ت��ي ح��دث��ت خالل‬ ‫فرتة ال�سنوات اخلم�س الفائتة‪� ،‬إ�ضافة‬ ‫�إىل ر�سم ��ص��ورة كاملة ملعامل الفوهات‬ ‫واحلفر املوجودة على �سطحه‪.‬‬ ‫و� �س �ت �� �س �ت �م��ر امل �ه �م��ة � �س �ت�ي�ن يوماً‬ ‫متتالية تر�سل �أثناءها املركبة �صورها‬ ‫�إىل امل�ح�ط��ات الأر� �ض �ي��ة يف وك��ال��ة نا�سا‬ ‫الف�ضائية ‪ ،‬وهي امل�ؤ�س�سة امل�س�ؤولة عن‬ ‫جميع هذه امل�شاريع‪.‬‬ ‫يذكر �أن اللقاء التاريخي حدث يف‬ ‫مكان بني م��داري كوكب املريخ وكوكب‬ ‫امل�شرتي بعيداً عن الكرة الأر�ضية عند‬ ‫م�سافة تتجاوز ‪ 350‬مليون كيلومرتاً‪،‬‬ ‫علماً ب��أن املذنب ال��ذي يتم دورة واحدة‬ ‫ح ��ول ال���ش�م����س ك��ل ‪�� 5.5‬س�ن��ة ال ي�شكل‬ ‫خطراً على الكرة الأر�ضية حالياً وال يف‬ ‫امل�ستقبل البعيد‪.‬‬

‫اإلذاعة الفلكية العربية‬ ‫تفتتح العام الجديد‬ ‫مع اليوم الأول يف العام اجلديد ي�أتي‬ ‫� �ص��وت �إذاع �ت �ن��ا ف�ل�ك�ي�اً يف ه��دف��ه وغايته‪،‬‬ ‫وم�شروعاً عربياً يف م��داه ومنطلقه‪ ،‬فهو‬ ‫ثمرة للعمل اجلماعي العربي‪ ،‬وطموحه‬ ‫�أن ي �ق��وى وي���ش�ت� ّد ب��ان���ض�م��ام امل��زي��د من‬ ‫�إخوتنا الفلكيني العرب‪.‬‬ ‫ها هو ٌ‬ ‫�صوت تدعمه ال�صورة يف حلم‬ ‫�أ�صبح حقيقة نقدّمه �إذاع � ًة مرئية «فلك‬ ‫ت �ي��وب»‪ .‬ه��و ن ��وا ٌة وغ��ر��س��ة �ستكرب وتثمر‬ ‫ب��إذن اهلل مب�شاركتكم ودعمكم م�ستمعني‬ ‫ومتابعني‪ ،‬مق ّيمني ومقرتحني‪.‬‬

‫م�شروعنا م��ن �أج ��ل حم� ّب��ي الهواية‬ ‫الفلكية ول�ك� ّ�ل مهتم بالثقافة العلمية‪،‬‬ ‫ن�ستخدم فيه و�سيلة للتوا�صل معكم ال‬ ‫حتدّها حدود‪ ،‬وال توقفها حواجز‪.‬‬ ‫واحل � �م� ��د هلل �أن و ّف� �ق� �ن ��ا ب � ��إط �ل�اق‬ ‫�إذاع �ت �ن��ا ال�ف�ل�ك�ي��ة ال �ع��رب �ي��ة ل �ن �ك��ون على‬ ‫ال� ��وع� ��د ال� � ��ذي ق �ط �ع �ن��اه ع �ل ��ى �أنف�سنا‬ ‫ب� � ��أن ي �ت��م ه� ��ذا م ��ع م �ط �ل��ع ال� �ع ��ام ‪2011‬‬ ‫�رح��ب ب�ك��م ون��دع��وك��م ل�ل�ت�ف��اع��ل م��ع ما‬ ‫ن� ّ‬ ‫نقدّم من برامج حيث اجلرية مع القمر‪،‬‬ ‫و�شم�سنا وم��ا وراءه� ��ا‪ ،‬و�أل ��ف ب��اء الفلك‪،‬‬

‫سديم الجبار‬

‫و� �ص��وت لل�شعرى (اجل�م�ع�ي��ة الفلكية يف‬ ‫ق�سنطينة ‪ /‬اجل��زائ��ر) يبهجنا وميتعنا‪،‬‬ ‫و�أح��ادي��ث الهواية‪ ...‬وموا�ضيع وعرو�ض‬ ‫�ستتواىل تباعاً يف قادم الأيام �إن �شاء اهلل ‪...‬‬ ‫�أه ً‬ ‫ال بكم معنا‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫تف�ضلوا ‪ ...‬من هنا الباب ‪:‬‬ ‫‪h t t p ://w w w .‬‬ ‫‪y o u t u b e .c o m /u s e r /‬‬ ‫‪astronomyradio‬‬ ‫م��ع حت �ي��ات �أ�� �س ��رة الإذاع� � ��ة الفلكية‬ ‫العربية‪.‬‬

‫‪canon‬‬ ‫‪400mm‬‬ ‫‪5.6/L‬‬ ‫�‬ ‫ه��ذه ال�صورة لل�سدمي هي نتاج دم��ج ‪23‬‬ ‫� �ص��ورة ح�ي��ث م��دة ال�ت�ق��اط ك� ّ�ل منها ‪90‬‬

‫املكان ‪� :‬شمال قطر‪.‬‬ ‫م�شاركة من ع�ضو املنتدى الفلكي‬ ‫بالن�سبه ل�ع��دة الت�صوير فقد كانت‬ ‫العربي‪ :‬حممد جابر الكبي�سي ‪/‬‬ ‫ت�ل���س�ك��وب ‪� 8‬إن� �� ��ش‪ ،‬و مت ت�ث�ب�ي��ت كامريا‬ ‫دولة قطر‬ ‫وق ��ت ال�ت���ص��وي��ر ‪ :‬م���س��اء ‪� 4‬شباط‪ canon 350D /‬وا��س�ت�خ��دام ف�ل�تر ‪ CLS-‬ثانية تقريباً‪ .‬وق��د مت ا�ستخدام برنامج‬ ‫‪ CCD‬لتخفيف التلوث ال�ضوئي والعد�سة ‪.maxim dl‬‬ ‫�‬ ‫فرباير ‪2011‬‬


‫‪8‬‬

‫�ش�ؤون فل�سطينية‬

‫ال�سبت (‪� )19‬شباط (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1507‬‬

‫يف �ضوء الثورة امل�صرية‬

‫االحتالل يعتقل خم�سة‬ ‫فل�سطينيني يف ال�ضفة الغربية‬ ‫ال�ضفة الغربية‪-‬ال�سبيل‬ ‫اعتقلت قوات االحتالل اال�سرائيلي‪ ،‬فجر �أم�س اجلمعة‪� ،‬أربعة‬ ‫مواطنني م��ن بلدتي بيت ع��وا و�سعري يف حمافظة اخلليل جنوب‬ ‫ال�ضفة الغربية املحتلة‪ ،‬ومواطنا يف رام اهلل خالل عمليات ع�سكرية‬ ‫نفذتها يف ال�ضفة الغربية املحتلة‪.‬‬ ‫وق��ال��ت م���ص��ادر فل�سطينية �إن ق��وات االح �ت�لال اقتحمت بلدة‬ ‫بيت عوا جنوب غرب املدينة‪ ،‬واعتقلت املواطن امل�سن حممود عي�سى‬ ‫القاحو�ش (‪ 75‬عاماً) وجنله حممد (‪ 33‬عاماً)‪ ،‬ونقلتهم �إىل جهة‬ ‫جمهولة ‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت امل�صادر ب�أن االعتقاالت �شملت �أي�ضاً الطفلني حممود‬ ‫ف �خ��ري ج� ��رادات وم ��أم��ون ف�ه�م��ي ج� ��رادات م��ن ب �ل��دة ��س�ع�ير �شمال‬ ‫اخلليل‪.‬‬ ‫كما اعتقلت ق��وات االح�ت�لال مواطنا فل�سطينيا خ�لال عملية‬ ‫ع�سكرية نفذتها يف مدينة رام اهلل‪ ،‬تخللها اقتحام لأحد املنازل �ضمن‬ ‫عمليات االعتقال الليلية املتوا�صلة‪.‬‬ ‫وقالت �صحيفة يدعوت �أح��رن��وت اال�سرائيلية �صباح �أم�س �إن‬ ‫املعتقل "مطلوب ل�ق��وات االح �ت�لال ال�ت��ي �أخ�ضعته للتحقيق فور‬ ‫اعتقاله"‪.‬‬

‫خم�س �إ�صابات‬ ‫�إحداها خطرية مب�سرية بلعني‬ ‫ال�ضفة الغربية‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أ�صيب �أم�س اجلمعة خم�سة متظاهرين‪� ،‬أحدهم بر�صا�صة يف‬ ‫خا�صرته و�صفت جراحه باحلرجة‪ ،‬وع�شرات الآخرين باالختناق‬ ‫من الغاز امل�سيل للدموع يف امل�سرية الأ�سبوعية املناه�ضة للجدار‬ ‫واال�ستيطان يف بلعني برام اهلل و�سط ال�ضفة الغربية املحتلة‪.‬‬ ‫وذك��ر املن�سق الإع�لام��ي للجنة مناه�ضة اجل��دار يف القرية‬ ‫راتب �أبو رحمة �أن جنود االحتالل �أ�صابوا �صب ًيا يف ‪ 16‬من عمره‬ ‫بر�صا�صة م��ن ن��وع "توتو" يف خ��ا��ص��رت��ه ن�ق��ل ع�ل��ى �إث��ره��ا �إىل‬ ‫امل�ست�شفى خلطورة �إ�صابته‪ ،‬فيما �أ�صيب �أحد املتظاهرين بقنبلة‬ ‫�صوتية يف يده‪.‬‬ ‫وقال �أبو رحمة �إن االحتالل �أطلق على اثنني من املتظاهرين‬ ‫الغاز احلارق‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل �إمطاره امل�سرية ب�سيل من قنابل الغاز‬ ‫امل�سيل للدموع‪ ،‬ور���ش املتظاهرين باملياه ال�ع��ادم��ة؛ م��ا �أدى �إىل‬ ‫�إ�صابة ع�شرات احلاالت باالختناق والإغماء‪.‬‬ ‫وان�ط�ل�ق��ت ب�ع��د ��ص�لاة اجل�م�ع��ة م���س�يرة م��رك��زي��ة ح��ا��ش��دة يف‬ ‫ال��ذك��رى ال�ساد�سة الن�ط�لاق احلملة ال�شعبية مل�ق��اوم��ة اجلدار‬ ‫واال�ستيطان حتت �شعار "ال�شعب يريد �إنهاء االنق�سام واالحتالل"‪،‬‬ ‫�شارك فيها عدد كبري من القيادات الفل�سطينية بالإ�ضافة �إىل‬ ‫جماهري قرى بلعني ونعلني والنبي �صالح‪.‬‬ ‫وقال ع�ضو اللجنة ال�شعبية ملناه�ضة اجلدار يف قرية نعلني‬ ‫وامل���ش��ارك يف امل���س�يرة‪�� ،‬ص�لاح اخل��واج��ا‪� ،‬إن امل���س�يرة وه��ي تدخل‬ ‫عامها ال�سابع ت�ؤكد �إ�صرارنا يف اللجان ال�شعبية ملناه�ضة اجلدار‬ ‫واال�ستيطان على �إنهاء االحتالل وا�ستمرار ن�ضالنا ال�سلمي حتى‬ ‫النهاية‪.‬‬

‫م�صر تعيد فتح معرب رفح مع قطاع‬ ‫غزة "للعالقني واحلاالت الإن�سانية"‬ ‫القاهرة ‪( -‬ا ف ب)‬ ‫ق��ررت ال�سلطات امل�صرية �أم����س اجلمعة �إع ��ادة فتح معرب رفح‬ ‫مع قطاع غزة بعد اغالقه يف ‪ 25‬من كانون الثاين املا�ضي مع بدء‬ ‫حركة االحتجاج ال�شعبي غري امل�سبوقة التي اطاحت بالرئي�س ح�سني‬ ‫مبارك‪ ،‬كما ذكرت وكالة انباء ال�شرق االو�سط اجلمعة‪.‬‬ ‫و�أو�ضحت الوكالة ان "م�صر‪ ‬قررت‪ ‬فتح‪ ‬معرب‪ ‬رفح‪ ‬لعبور‪ ‬العالقي‬ ‫ن‪ ‬الفل�سطينيني‪ ‬واحلاالت‪ ‬االن�سانية"‪.‬‬ ‫كما �أو�ضح م�صدر �أمني م�صري �أن فتح املعرب �سيكون تدريجيا‪.‬‬ ‫و�أ�شار اىل ان املعرب �سيكون مفتوحا امام الفل�سطينيني الراغبني‬ ‫يف العودة اىل القطاع ولي�س امام الراغبني يف دخول م�صر‪.‬‬ ‫ويف غ��زة اعلنت وزارة ال��داخ�ل�ي��ة يف حكومة غ��زة ان ال�سلطات‬ ‫امل�صرية ق��ررت فتح معرب رف��ح م��دة ث�لاث��ة اي��ام "لعبور العالقني‬ ‫واحلاالت االن�سانية"‪.‬‬ ‫و�أ�شارت اىل ان فتح املعرب �سيكون "ابتداء من �أم�س ملدة ثالث‬ ‫ايام"‪.‬‬

‫�أبو مرزوق‪ :‬مل يعد للورقة امل�صرية �أي موقع الآن‬ ‫دم�شق – ال�سبيل‬ ‫�أ ّك � � ��د م��و� �س��ى �أب� � ��و م � � ��رزوق نائب‬ ‫رئي�س املكتب ال�سيا�سي حلركة املقاومة‬ ‫الإ��س�لام�ي��ة "حما�س" �أ ّن ��ه مل يعد �أي‬ ‫موقع لـ"الورقة امل�صرية" للم�صاحلة‬ ‫الآن‪ ،‬و�أن التعامل مع هذه الورقة تغري‬ ‫�إثر الثورة امل�صرية التي �أطاحت بنظام‬ ‫مبارك‪.‬‬ ‫وق� ��ال �أب� ��و م � ��رزوق يف ت�صريحات‬ ‫لـ"املركز الفل�سطيني للإعالم"‪" :‬ما‬ ‫ي �ج��ري يف م���ص��ر ل ��ه ان �ع �ك��ا� �س��ات��ه على‬ ‫ال�ع��امل العربي بر ّمته‪ ،‬ال �سيما ال�ش�أن‬ ‫ال�ف�ل���س�ط�ي�ن��ي‪ ،‬وط��ري �ق��ة ال �ت �ع��اط��ي مع‬ ‫الورقة امل�صرية تغريت"‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف‪" :‬بالتايل ف ��إن امل�شاورات‬ ‫جت� ��اه ال �ت �ع��ام��ل م ��ع ت� �ن ��ازالت املنظمة‬ ‫�ست�أخذ �أبعاداً �أخرى‪ ،‬خ�صو�صاً بعد ر�صد‬ ‫التغيري ال��ذي �سيحدث على ال�سيا�سة‬ ‫اخلارجية امل�صرية وخا�صة يف التعامل‬ ‫مع امللف الفل�سطيني"‪.‬‬ ‫وك ��ان ��ت ح��رك��ة ح �م��ا���س ا�شرتطت‬ ‫على مدار الأ�شهر ال�سابقة تعديل بع�ض‬ ‫النقاط ال��واردة يف الورقة امل�صرية قبل‬ ‫التوقيع عليها‪ ،‬وه��و الأم��ر ال��ذي ظلت‬ ‫ك��ل م��ن م�صر وح��رك��ة فتح ترف�ضانه‪،‬‬ ‫وت�صران على توقيع الورقة كما هي من‬ ‫حركة حما�س‪.‬‬ ‫وعلى �صعيد �آخر‪ ،‬ربط �أبو مرزوق‬

‫�أحداث م�صر وتون�س وا�ستقالة عريقات‬ ‫بدعوة ال�سلطة �إىل االنتخابات‪ ،‬وقال‪:‬‬ ‫"الأحداث التي جرت يف تون�س وم�صر‬ ‫وال �ت �� �س��ري �ب��ات ال� �ت ��ي مت ��ت م ��ن دائ� ��رة‬ ‫امل� �ف ��او�� �ض ��ات‪ ،‬خ �ل �ق��ت �أج � � ��واء �أح ��رج ��ت‬ ‫ال�سلطة يف رام اهلل‪ ،‬فاتخذت خطوات‬ ‫ا�ستباقية من ب��اب ال�ه��روب �إىل الأمام‪،‬‬ ‫ومن هذه الإجراءات االنتخابات العامة‬ ‫وا�ستقالة �صائب عريقات من من�صبه"‪.‬‬ ‫واعترب �أبو مرزوق ا�ستقالة عريقات‬ ‫والإع�ل�ان ع��ن �إج��راء انتخابات حملية‬ ‫وت�شريعية ورئا�سية "لي�ست مق�صودة‬ ‫ل ��ذات � �ه ��ا‪ ،‬ب� ��ل ه� ��ي حم� ��اول� ��ة للهروب‬ ‫وال�ت�ح��اي��ل و�إع �ط��اء ال�شعب ج��رع��ة من‬ ‫الت�سكني والتخدير"‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف‪" :‬ال�سلطة يف رام اهلل ال‬ ‫تتمتع بامل�صداقية وال ال�شرعية التي‬ ‫ت��ؤه�ل�ه��ا لل��إ� �ش��راف ع�ل��ى االنتخابات‪،‬‬ ‫�إ� �ض��اف��ة �إىل �أنّ االن�ق���س��ام ب�ين ال�ضفة‬ ‫وغزة من جهة‪ ،‬وبني فتح وال�سلطة وبني‬ ‫تيارات من حركة فتح نف�سها من جهة‬ ‫�أخ��رى‪ ،‬جتعل فكرة �إج��راء االنتخابات‬ ‫م�ستحيلة من الناحية العملية"‪.‬‬ ‫وج � � � ��دد م� ��وق� ��ف ح� ��رك� ��ة حما�س‬ ‫ال ��راف� �� ��ض ل ��دع ��وة ال �� �س �ل �ط��ة لإج� � ��راء‬ ‫االنتخابات‪ .‬وق��ال‪" :‬لنا جت��ارب �سابقة‬ ‫يف ه ��ذا امل��و� �ض��وع‪ ،‬ف�م��ن ح�ي��ث امل �ب��د�أ ال‬ ‫مي �ك��ن لأح� ��د �أن ي��رف ����ض االنتخابات‬ ‫�أو �أن يرف�ض الإرادة ال�شعبية‪ ،‬ولكننا‬ ‫نريدها انتخابات حرة نزيهة تفرز قيادة‬

‫�أبو مرزوق‪ :‬ما يجري يف م�صر له انعكا�ساته على العامل العربي برمّته‬

‫فل�سطينية متم�سكة بالثوابت ومعربة‬ ‫عن طموحات ال�شعب"‪.‬‬ ‫وحيال الدعوات التي �أطلقها عدد‬ ‫من نا�شطي حركة فتح مبوقع التوا�صل‬ ‫االج�ت�م��اع��ي الفي�سبوك لـ"الثورة" يف‬ ‫غزة‪ ،‬قال‪" :‬الثورة جيدة �إذا عربت عن‬

‫�أوباما يهدد ب�إجراءات �ضد ال�سلطة‬ ‫�إذا �أ�صروا على التوجه �إىل جمل�س الأمن‬ ‫رام اهلل ‪( -‬ا‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫�أك ��د م �� �س ��ؤول��ون فل�سطيني‬ ‫�أم � ��� ��س اجل� �م� �ع ��ة‪� ،‬أن الرئي�س‬ ‫الأم ��ري� �ك ��ي ب � ��اراك اوب ��ام ��ا هدد‬ ‫ال���س�ل�ط��ة ال�ف�ل���س�ط�ي�ن�ي��ة باتخاذ‬ ‫اج��راءات �ضدهم �إذا �أ�صروا على‬ ‫التوجه اىل جمل�س االمن الدانة‬ ‫اال�ستيطان اال�سرائيلي‪ ،‬حمذرا‬ ‫م��ن ع��واق��ب االق� ��دام ع�ل��ى هكذا‬ ‫خطوة‪.‬‬ ‫وق � � � ��ال �أح � � �م� � ��د جم� � ��دالين‬ ‫ع�ضو اللجنة التنفيذية ملنظمة‬ ‫التحرير يف ت�صريح‪" :‬الرئي�س‬ ‫اوب� � ��ام� � ��ا ه � � ��دد ام � ��� ��س ب ��ات� �خ ��اذ‬ ‫اج ��راءات �ضدنا‪ ،‬فمنذ اك�ثر من‬ ‫ا� �س �ب��وع ون �ح��ن نتلقى تهديدات‬ ‫امريكية"‪ .‬و�أ�ضاف لدى دخوله‬ ‫اىل اجتماع للقيادة الفل�سطينية‬ ‫لبحث هذا املو�ضوع ان التهديدات‬ ‫التي حتدث عنها اوباما "مفادها‬ ‫ان ��ه اذا م�ضينا ب��اجت��اه جمل�س‬ ‫االم��ن �سيعيد الكونغر�س النظر‬ ‫يف امل �� �س��اع��دات االم��ري �ك �ي��ة التي‬ ‫تتلقاها ال�سلطة الفل�سطينية من‬ ‫الواليات املتحدة"‪.‬‬ ‫وك� � ��ان م� ��� �س� ��ؤول ف�سطيني‬

‫�أوباما وعبا�س (�أر�شيفية)‬ ‫رف ����ض ال�ك���ش��ف ع��ن ا��س�م��ه قال‪:‬‬ ‫"هدد ال��رئ �ي ����س اوب ��ام ��ا خالل‬ ‫ات���ص��ال��ه اخل�م�ي����س م��ع الرئي�س‬ ‫اوب ��ام ��ا ب��ات �خ��اذ اج� � � ��راءات �ضد‬ ‫ال�سلطة الفل�سطينية اذا ا�صروا‬ ‫على ال�ت��وج��ه اىل جمل�س االمن‬ ‫الدان� � ��ة اال� �س �ت �ي �ط��ان واملطالبة‬ ‫بوقفه"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن اوباما قال لعبا�س‪:‬‬

‫"�ستكون ه �ن��اك ع ��واق ��ب على‬ ‫العالقات الفل�سطينية االمريكية‬ ‫اذا وا�صلتم خطواتكم للتوجه اىل‬ ‫جمل�س االمن وجتاهلتم مطلبنا‬ ‫ب �ه��ذا اخل �� �ص��و���ص‪ ،‬ال ��س�ي�م��ا �أن‬ ‫لدينا مقرتحات بديلة" يف ا�شارة‬ ‫اىل اق�ت�راح ا��ص��دار ب�ي��ان رئا�سي‬ ‫غ�ي�ر م �ل��زم ع ��ن جم �ل ����س االم ��ن‬ ‫يدين اال�ستيطان‪ ،‬ولكنه ال يرغم‬

‫االحتالل يحاول تزييف التاريخ الفل�سطيني الإ�سالمي كامال‬

‫حتريف التاريخ وتزوير الرتاث يداهمان امل�سجـد الإبراهيمـي‬ ‫اخلليل ‪� -‬صفا‬ ‫يجمع باحثون خمت�صون على �أن �إجراءات االحتالل‬ ‫جتاه احلرم الإبراهيمي مبدينة اخلليل بال�ضفة الغربية‬ ‫ت�ستهدف تزييف التاريخ وال�تراث الإ�سالمي والعربي‬ ‫و�إحلاقه بالرتاث الإ�سرائيلي‪ ،‬وت�ستخدم بذلك حكومة‬ ‫االحتالل لغة القوة والنفوذ لإحكام ال�سيطرة على كافة‬ ‫املواقع الإ�سالمية والرتاثية الفل�سطينية‪.‬‬ ‫وي���ص��ف ال�ب��اح�ث��ون ط��رح وزي ��ر ال�ترب�ي��ة والتعليم‬ ‫الإ� �س ��رائ �ي �ل ��ي ل �ف �ك��رة ت �� �س �ي�ير رح �ل��ات � �ص ��وب احل ��رم‬ ‫الإبراهيمي‪ ،‬ب�أنه �إم�ع��ان يف اخ�تراق القانون‪ ،‬وانتهاك‬ ‫للحقوق واعتداء على معلم �إ�سالمي خال�ص‪.‬‬ ‫ويف هذه الأثناء‪ ،‬يت�شبث الفل�سطينيون مبا تبقى لهم‬ ‫من �أماكن داخل احلرم بعد �إجراءات االحتالل وقراراته‬ ‫م�ن��ذ امل �ج��زرة ال �ت��ي ارت�ك�ب��ت ب�ح��ق م���ص�ل�ي��ه‪ ،‬و�سيطرته‬ ‫بعدها على الق�سم الأك�ب�ر م��ن احل ��رم‪ ،‬ب��الإ��ض��اف��ة �إىل‬ ‫م�ساحات كبرية م��ن �ساحاته اخلارجية وحظرها على‬ ‫الفل�سطينيني‪.‬‬ ‫وك��ان��ت وزارة التعليم الإ�سرائيلية �أق��رت برناجما‬ ‫ت�ه��وي��دي��ا لتغيري ت��اري��خ احل ��رم الإب��راه�ي�م��ي يف مدينة‬ ‫اخلليل‪ ،‬من خالل طرح فكرة ت�سيري رحالت طالبية �إىل‬ ‫احلرم بهدف تعريفهم مبا ي�سمى بـ(اجلذور التاريخية‬ ‫لدولة "�إ�سرائيل")‪.‬‬ ‫وك��ان وزي��ر التعليم جدعون �ساعر ط��رح الربنامج‬ ‫على احلكومة‪ ،‬م�شريا �إىل �أن "الأنبياء �إبراهيم و�إ�سحق‬ ‫ويعقوب دفنوا يف احلرم الإبراهيمي برفقة زوجاتهم"‪،‬‬ ‫وه� ��ذا م ��ا ي�ع�ن��ي �أن� ��ه ت� ��راث ي �ه ��ودي حم ��ط ا�ستهداف‬ ‫االحتالل‪.‬‬ ‫�سرقة الرتاث والتاريخ‬ ‫م��ن ج��ان�ب��ه‪ ،‬ي�صف م��دي��ر م��رك��ز �أب �ح��اث الأرا�ضي‬ ‫ج�م��ال العملة ذل��ك الإج ��راء ب�سرقة ال�ت��اري��خ والرتاث‬ ‫وال�ف�ل���س�ط�ي�ن��ي‪ ،‬م�ضيفا �أث �ن��اء ح��دي�ث��ه لـ"�صفا" ب�أن‬ ‫امل�ستوطنني يعلمون �أن�ه��م ال ح��ق لهم يف ه��ذه الأر�ض‪،‬‬ ‫لكنهم ينطلقون من خالل منطق القوة‪ ،‬ويريدون �إعطاء‬ ‫�صبغة تاريخية لوجودهم يف الأر�ض الفل�سطينية وهذا‬ ‫باطل ويجب �أن ال مير وجتب مقاومته بكل ال�سبل‪.‬‬ ‫ويعد ما يحدث بحق احلرم الإبراهيمي هو م�سل�سل‬

‫�إرادة �شعبية حقيقية‪ ،‬فقد متت الدعوة‬ ‫�إىل م�ظ��اه��رة يف غ��زة ومل ي�خ��رج �سوى‬ ‫ع�شرات م��ن النا�س‪ ،‬الأم��ر ال��ذي ي�ؤكد‬ ‫�أ ّنه ال توجد �إرادة �شعبية لتغيري الو�ضع‬ ‫يف غزة"‪.‬‬ ‫وباملقابل‪� ،‬أ�شار �أب��و م��رزوق �إىل �أ ّنه‬

‫مرتاكم منذ بداية االحتالل‪ ،‬حينما ادع��وا �أنهم عادوا‬ ‫�إىل قرب �أبيهم �إب��راه�ي��م‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل تكرار زيارتهم‬ ‫للقبور امل��وج��ودة داخ�ل��ه‪ ،‬وحم��اول��ة ال�صالة فيها‪ ،‬رغم‬ ‫تناق�ض ذلك مع الديانة اليهودية‪ ،‬و�صوال �إىل جمزرة‬ ‫باروخ غولد�شتاين وما تالها من تق�سيم للحرم‪.‬‬ ‫وي�شري بذلك �إىل �أن االحتالل وامل�ستوطنني حولوا‬ ‫احل��رم �إىل كني�س ي�ه��ودي‪ ،‬وبلغ الأم��ر يف ال�ع��ام املا�ضي‬ ‫حينما �أعلنوه ج��زءا من تراثهم اليهودي‪ ،‬مبينا ب�أنهم‬ ‫�أعلنوا الآن عن زيارات طالبية �إليه‪ ،‬ويف الغد �إن ا�ستمر‬ ‫لهم احلال �سي�ستولون على كل �شيء باحلرم وغريه‪.‬‬ ‫وح��ول دالالت ه��ذا الإج��راء‪ ،‬يبني العملة ب��أن ذلك‬ ‫ي�ع�ن��ي للفل�سطينيني م��زي��دا م��ن �إج � ��راءات االحتالل‬ ‫وال�سيطرة على الأر�ض‪ ،‬وا�ستمرار ال�صراع على الأر�ض‬ ‫والرتاث والثقافة الفل�سطينية‪.‬‬ ‫�أخطار متوالية‬ ‫وي�صف العملة ب�أن الأخطار ما زالت متوالية‪ ،‬وينبئ‬ ‫بت�صاعد اال�ستيطان كل يوم‪ ،‬الفتا �إىل �أن هذا الإجراء‬ ‫لي�س الوحيد‪ ،‬بل حاول امل�ستوطنني قبل �شهور اال�ستيالء‬ ‫على مقام �إ�سالمي معروف يف بلدة كفر راع��ي بجنني‪،‬‬ ‫مدعني ب�أنه يعود لأحد اليهود القدامى‪ ،‬من خالل ن�سج‬ ‫ق�ص�ص خمتلقة من �أجل ال�سيطرة عليه‪ ،‬ومن ثم ت�شييد‬ ‫م�ستوطنة على �أنقا�ضه‪.‬‬ ‫ويبني ب�أن هذا احلال يتفق مع ما فعله امل�ستوطنون‬ ‫مبنطقة ال�صديق �سعدي بال�شيخ جراح مبدينة القد�س‪،‬‬ ‫حيث ادعوا �أن هذا املكان هو مقام ال�صديق �شمعون‪ ،‬رغم‬ ‫�أن املقام يعود لل�شيخ يو�سف ال�سعدي وهو عربي م�سلم‬ ‫من القد�س‪ ،‬وال ميت لليهودية ب�صلة‪.‬‬ ‫ت�شبث فل�سطيني‬ ‫�أم ��ا م��دي��ر �أوق� ��اف اخل�ل�ي��ل زي��د اجل �ع�بري في�ؤكد‬ ‫لـ"�صفا" ت�شبث امل�سلمني وامل��واط �ن�ين الفل�سطينيني‬ ‫بكامل احلرم وباجلزء املتبقي منه‪ ،‬م�ضيفا‪�" :‬سرنف�ض‬ ‫بكل قوة دخول امل�ستوطنني �إىل اجلزء الإ�سالمي الذي‬ ‫تبقى لنا بعد اال�ستيالء على اجلزء الأكرب عقب املجزرة‬ ‫التي نفذت بداخله"‪.‬‬ ‫و�أكد �أن �إج��راءات االحتالل هذه مرفو�ضة‪ ،‬م�شريا‬ ‫�إىل �سل�سلة م��ن الإج � � ��راءات ال �ت��ي ي�ن�ف��ذه��ا االحتالل‬ ‫وامل�ستوطنون يف احل��رم الإبراهيمي‪ ،‬وال يعد �أي �إجراء‬

‫يتخذه االحتالل يف املكان م�ستغربا‪ ،‬قائال‪�" :‬إن اليهود‬ ‫حرفوا التوراة ويريدون تزييف التاريخ ل�صاحلهم‪ ،‬وهذا‬ ‫بالن�سبة لنا مرفو�ض رف�ضا قاطعا"‪.‬‬ ‫وي��ؤك��د ب ��أن احل��رم ه��و م�سجد �إ��س�لام��ي وال يوجد‬ ‫لليهود م��ا يثبت وج��وده��م فيه‪ ،‬ويلفت �إىل �أن امل�سجد‬ ‫يعاين التهويد و�إج ��راءات االح�ت�لال كما تعاين مدينة‬ ‫اخل�ل�ي��ل ال�ت��ي جت�ث��م يف قلبها خم�سة ب� ��ؤر ا�ستيطانية‬ ‫يقطنها �أعتى امل�ستوطنني املتطرفني‪.‬‬ ‫ويبني ب�أن ذلك له خطورة كبرية على احلرم وعلى‬ ‫�سكان امل��دي�ن��ة‪ ،‬على اعتبار �أن االح�ت�لال وامل�ستوطنني‬ ‫اغت�صبوا احل ��رم ب��ال��دم ب�ع��د امل �ج��زرة‪ ،‬حم ��ذرا م��ن �أية‬ ‫�إجراءات �أخرى للم�ستوطنني ال حتمد عقباها‪.‬‬ ‫ويدعو اجلعربي امل�سلمني يف اخلليل و�سائر مناطق‬ ‫ال�ضفة الغربية ومناطق ‪ 48‬ل�شد ال��رح��ال �إىل امل�سجد‬ ‫الإبراهيمي يف كل الأوق��ات ولي�س يف املنا�سبات الدينية‬ ‫وح��ده��ا‪ .‬و�أ��ش��ار �إىل اتفاق �سابق مع مديريات الرتبية‬ ‫والتعليم بتنظيم رح�ل�ات مدر�سية ل�ل�ح��رم‪ ،‬ت�ستهدف‬ ‫تكثيف �أع ��داد م��رت��ادي��ه‪ ،‬ليكونوا عقبة ت�ق��اوم �أي تعد‬ ‫للم�ستوطنني على احلرم وتراثه‪ ،‬وحتى ال يرتك فارغا‬ ‫وجتري ال�سيطرة على ما تبقى منه وتهويده بالكامل‪.‬‬ ‫خ�شية من اقراره‬ ‫�أما بلدية اخلليل‪ ،‬فاعتربت �إجراءات االحتالل تلك‬ ‫انتهاكا �صارخا واع�ت��داء على معلم �إ�سالمي خال�ص ال‬ ‫حق للم�ستوطنني به‪.‬‬ ‫و�أ��ش��ار رئي�س بلديتها خالد الع�سيلي �إىل �أن طرح‬ ‫وزير الرتبية والتعليم الإ�سرائيلي لهذا الإجراء خطري‪،‬‬ ‫معربا عن خ�شيته من �إقراره من قبل حكومة االحتالل‬ ‫وم��ا ي�ت�رك ذل��ك م��ن �أ� �ض��رار ق��د تنعك�س ع�ل��ى املدينة‬ ‫وتاريخها‪.‬‬ ‫ودع� ��ت ال �ب �ل��دي��ة م ��ؤ� �س �� �س��ة ال�ي��ون���س�ك��و �إىل حتمل‬ ‫م�س�ؤولياتها جتاه ملف ت�سجيل مدينة اخلليل على قائمة‬ ‫ال�تراث العاملي ال��ذي عملت البلدية على اجن��ازه خالل‬ ‫العامني املا�ضيني و�سلمته لوزارة ال�سياحة الفل�سطينية‬ ‫خالل الأ�سابيع املا�ضية‪.‬‬ ‫كما طالبت ب�إعطاء ملف اخلليل �أولوية يف التقدم‬ ‫مل��واج�ه��ة ال�سيا�سات الإ��س��رائ�ي�ل�ي��ة امل �ط��ردة بحق احلرم‬ ‫الإبراهيمي ال�شريف والبلدة القدمية‪.‬‬

‫"�إ�سرائيل" على وقفه‪.‬‬ ‫و�أك ��د امل���س��ؤول الفل�سطيني‬ ‫�أن عبا�س قال الوباما‪�" :‬إن وقف‬ ‫اال��س�ت�ي�ط��ان م�ط�ل��ب فل�سطيني‬ ‫ال رج�ع��ة ع�ن��ه الن��ه �سبب انهيار‬ ‫ع �م �ل �ي��ة ال � �� � �س �ل�ام‪ ،‬وه � � ��ذا ق� ��رار‬ ‫ات �خ��ذت��ه ال �ق �ي��ادة الفل�سطينية‪،‬‬ ‫وال���ش�ع��ب الفل�سطيني متم�سك‬ ‫بهذا املطلب"‪.‬‬

‫"يف ال���ض�ف��ة ي��وج��د اح �ت�لال وتقطيع‬ ‫�أو�صال‪ ،‬وتوجد �سلطة تواجه املقاومة‪،‬‬ ‫والإرادة ال�شعبية هناك ت�ؤيد املقاومة‬ ‫وحتت�ضنها‪ ،‬وعليه ف�إن احلراك ال�شعبي‬ ‫يف ال�ضفة مطلوب و�إن كان يحتاج عوامل‬ ‫�إ�ضافية حتى يظهر"‪.‬‬

‫اجلي�ش الإ�سرائيلي يت�أهب لـ"ثورة"‬ ‫بال�ضفة هدفها �إنهاء االحتالل‬ ‫النا�صرة ‪ -‬قد�س بر�س‬ ‫قالت �صحيفة �إ�سرائيلية‪� ،‬أم�س اجلمعة‪� ،‬إن جي�ش االحتالل بد�أ‬ ‫بت�شكيل وحدات للتدخل ال�سريع ملواجهة مظاهرات فل�سطينية �ضخمة‬ ‫يف ال�ضفة الغربية املحتلة‪ ،‬تكون م�شابهة للمظاهرات احلا�شدة التي‬ ‫انطلقت خالل ثورتي تون�س وم�صر‪ ،‬هدفها �إنهاء االحتالل‪.‬‬ ‫وبح�سب ما ن�شرته �صحيفة (جريوزاليم بو�ست)‪ ‬الناطقة باللغة‬ ‫الإجنليزية على �صدر �صفحتها الأوىل؛ ف�إن قيادة اجلي�ش الإ�سرائيلي‬ ‫تت�أهب وتعد ال�ع��دة للتعامل م��ع احتمال وق��وع ع�شرات املظاهرات‬ ‫وامل�سريات احلا�شدة ب�صورة متزامنة يف �أنحاء ال�ضفة الغربية‪ ،‬على‬ ‫غ��رار االحتجاجات اجلماهريية الأخ�ي�رة يف تون�س وم�صر‪ ،‬والتي‬ ‫�أ�سفرت عن �سقوط النظامني‪.‬‬ ‫ونقلت ال�صحيفة عن �ضابط �إ�سرائيلي رفيع امل�ستوى قوله‪�" :‬إن‬ ‫اجلي�ش يقوم ب�إعداد ردود �أفعال متعددة للتعامل مع �سيناريوهات‬ ‫خمتلفة‪ ،‬مثل احتمال مواجهة ‪ 30‬م�سرية با�شرتاك �آالف املتظاهرين‬ ‫يف كل منها‪ .‬و�أو�ضح �أن اجلي�ش الإ�سرائيلي يعمل على ت�شكيل "قوات‬ ‫للتدخل ال�سريع"‪ ،‬يكون بو�سعها الو�صول على جناح ال�سرعة �إىل‬ ‫موقع �أي مظاهرة يف �أنحاء خمتلفة من ال�ضفة الغربية‪ ،‬يف مرحلة‬ ‫مبكرة من تكونها‪� ،‬سعياً الحتواء مثل هذه املظاهرات‪ ،‬كما قال‪.‬‬ ‫كما يبحث جي�ش االحتالل الإ�سرائيلي عن "تالل �إ�سرتاتيجية"‬ ‫م�شرفة يف ال�ضفة الغربية‪" ،‬ميكن ا�ستخدامها كنقاط و�أماكن‬ ‫م�سيطرة تتمو�ضع وتتمركز فيها ق��وات ع�سكرية عند ال�ضرورة‪،‬‬ ‫للقيام مبهام ا�ستطالعية وا�ستك�شافية‪ ،‬وذل��ك ملتابعة االو�ضاع عن‬ ‫كثب داخل املدن والبلدات الفل�سطينية"‪ ،‬بح�سب ال�صحيفة ذاتها‪.‬‬ ‫وا�ستناداً �إىل تقديرات قيادة ما ت�سمى "املنطقة الو�سطى" يف‬ ‫اجلي�ش الإ�سرائيلي؛ ف�إن هناك احتما ًال ب�أن يلج�أ الفل�سطينيون "يف‬ ‫امل�ستقبل القريب" �إىل خيار "املقاومة غري العنيفة"‪ ،‬على نطاق مل‬ ‫ت�شهده الدولة العربية حتى الآن‪ ،‬وذلك يف غياب مفاو�ضات �سلمية‪.‬‬ ‫ويف ال�سياق ذاته؛ قال �ضابط �إ�سرائيلي رفيع امل�ستوى �إن �أجهزة‬ ‫الأمن التابعة لل�سلطة الفل�سطينية "�ستمنع على الأرجح حدوث هذا‬ ‫ال�سيناريو‪� ،‬إىل ما بعد االنتخابات املرتقبة يف ايلول املقبل"‪.‬‬


‫�ش�ؤون عربية ودولية‬

‫ال�سبت (‪� )19‬شباط (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1507‬‬

‫‪9‬‬

‫ع�شرات القتلى واجلرحى مبظاهرات ليبيا‪ ..‬والنظام يهدد برد «�صاعق»‬ ‫القاهرة ‪( -‬ا ف ب)‬ ‫تفاقمت ح�صيلة التظاهرات التي تهز‬ ‫ل��ي��ب��ي��ا م��ن��ذ ال��ث�لاث��اء ل��ت��ب��ل��غ ‪ 24‬ق��ت��ي�لا على‬ ‫االقل‪ ،‬بح�سب منظمة هيومن رايت�س ووت�ش‬ ‫ال��ت��ي اتهمت ال�سلطات ب��اط�لاق الر�صا�ص‬ ‫احل��ي على متظاهرين "م�ساملني" يف حني‬ ‫توعد النظام املتظاهرين بـ"رد �صاعق"‪.‬‬ ‫م��ن جهته �أك���د م�صدر طبي يف بنغازي‬ ‫مقتل ‪� 14‬شخ�صا اخلمي�س يف املواجهات التي‬ ‫وقعت يف بنغازي‪ ،‬ثاين كربى مدن ليبيا‪ ،‬بني‬ ‫قوات االمن ومتظاهرين مناه�ضني للنظام‪،‬‬ ‫وقال امل�صدر‪" :‬الآن لدينا ما جمموعه‬ ‫‪ 14‬قتيال من املتظاهرين" يف بنغازي‪.‬‬ ‫وب���ذل���ك ت��رت��ف��ع احل�����ص��ي��ل��ة االجمالية‬ ‫اىل ‪ 16‬قتيال منذ ب��دء التظاهرات يف ليبيا‬ ‫الثالثاء‪ ،‬بح�سب امل�صادر الطبية الليبية‪.‬‬ ‫و�أك���د ه��ذه احل�صيلة رم�ضان الربيكي‬ ‫رئ��ي�����س حت���ري���ر ���ص��ح��ي��ف��ة ق���وري���ن���ا ومقرها‬ ‫بنغازي‪ ،‬مو�ضحا ان ال�صحيفة حاولت ن�شر‬ ‫ه��ذه احل�صيلة على موقعها اال ان "خلال‬ ‫فنيا" حال دون ذلك‪.‬‬ ‫وي�ضاف اىل ه���ؤالء ثالثة �سجناء قتلوا‬ ‫اثناء حماولتهم الفرار من �سجن اجلديدة‬ ‫يف طرابل�س �أم�����س اجل��م��ع��ة‪ ،‬بح�سب م��ا اكد‬ ‫م�صدر �أمني لوكالة فران�س بر�س‪.‬‬ ‫و�شهد �سجن الكويفية يف بنغازي اجلمعة‬ ‫حركة مترد‪ ،‬ما �أ�سفر عن فرار "عدد كبري"‬ ‫من ال�سجناء‪ ،‬كما اكد الربيكي‪.‬‬ ‫و����ص���ب���اح �أم���������س اجل���م���ع���ة‪ ،‬غ������داة "يوم‬ ‫الغ�ضب" ال����ذي دع����ا ال��ي��ه حم��ت��ج��ون عرب‬ ‫االنرتنت‪ ،‬خلت ال�شوارع ب�شكل �شبه كامل يف‬ ‫طرابل�س‪ ،‬يف حني خيم الهدوء على بنغازي‪،‬‬ ‫كما افاد �شهود عيان اكدوا يف الوقت عينه ان‬

‫ع�شرات املتظاهرين جتمعوا امام حمكمة يف‬ ‫املدينة كان حمامون نظموا امامها اخلمي�س‬ ‫اعت�صاما‪.‬‬ ‫وق��ال��ت منظمة هيومن راي��ت�����س ووت�ش‬ ‫يف بيان اجلمعة نقال عن �شهود عيان‪� ،‬إن ‪24‬‬ ‫متظاهرا على االق��ل قتلوا و�أ�صيب ع�شرات‬ ‫�آخرون بجروح اثر اطالق قوات االمن الليبية‬ ‫الر�صا�ص احلي على "التظاهرات ال�سلمية"‬ ‫�ضد نظام الزعيم الليبي معمر القذايف‪.‬‬ ‫ول��ك��ن ح��رك��ة ال��ل��ج��ان ال���ث���وري���ة‪ ،‬معقل‬ ‫احل��ر���س ال��ق��دمي يف ل��ي��ب��ي��ا‪ ،‬ه����ددت اجلمعة‬ ‫ب����رد "عنيف و�صاعق" ع��ل��ى املتظاهرين‬ ‫"املغامرين" يف ليبيا‪ ،‬وق��ال��ت �إن امل�سا�س‬ ‫باخلطوط احلمراء "انتحار ولعب بالنار"‪.‬‬ ‫وقالت احلركة يف افتتاحية �صحيفتها‬ ‫"الزحف االخ�ضر" اجلمعة‪�" :‬إن �أي مغامرة‬ ‫من تلك ال�شراذم املنبطحة‪ ،‬ف�إن هذا ال�شعب‬ ‫االب����ي وال���ق���وى ال��ث��وري��ة ال�����ش��ري��ف��ة �سيكون‬ ‫ردهما (عليها) عنيفا و�صاعقا"‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت‪�" :‬سلطة ال�شعب واجلماهريية‬ ‫وال��ث��ورة وال��ق��ائ��د (معمر ال��ق��ذايف) جميعها‬ ‫خ���ط���وط ح����م����راء‪ ،‬وحم����اول����ة جت����اوزه����ا او‬ ‫االق��ت�راب منها ان��ت��ح��ار ول��ع��ب ب��ال��ن��ار‪ ،‬وقد‬ ‫�أع���ذر م��ن انذر"‪ ،‬متوعدة املتظاهرين بانه‬ ‫"عندها لن تنفعهم �أمريكا وال الغرب وال‬ ‫قناة اجلزيرة امل�أجورة"‪.‬‬ ‫م��ن جهتها اع��ت�برت امل�س�ؤولة ع��ن ق�سم‬ ‫ال�شرق االو�سط و�شمال افريقيا يف هيومن‬ ‫رايت�س ووت�ش �سارة واط�سون ان "االعتداءات‬ ‫ال��ه��م��ج��ي��ة ال���ت���ي ���ش��ن��ت��ه��ا ق�����وات االم�����ن على‬ ‫متظاهرين م�ساملني تك�شف حقيقة وح�شية‬ ‫تعامل معمر القذايف مع اي حركة اعرتا�ض‬ ‫داخلية"‪ .‬وال��ق��ذايف هو عميد ال��ق��ادة العرب‬ ‫فهو يحكم البالد منذ اكرث من اربعة عقود‬ ‫دون منازع‪.‬‬

‫و�أ�ضافت املنظمة التي تدافع عن حقوق‬ ‫االن�سان ان مئات "املتظاهرين ال�سلميني"‬ ‫ن��زل��وا اىل ال�����ش��وارع اخل��م��ي�����س يف البي�ضاء‬ ‫وب��ن��غ��ازي ودرن����ة و�أج��داب��ي��ا (���ش��رق) وزنتان‬ ‫(غ����رب)‪ ،‬م���ؤك��دة ان���ه "بح�سب ال��ع��دي��د من‬ ‫ال�����ش��ه��ود ف��ق��د اط��ل��ق��ت ق���وات االم���ن الليبية‬ ‫ال���ن���ار ع��ل��ى امل��ت��ظ��اه��ري��ن وق��ت��ل��ت��ه��م لتفريق‬ ‫التظاهرات"‪.‬‬ ‫و�أو���ض��ح��ت �أن اع��ن��ف ال�����ص��دام��ات وقعت‬ ‫يف مدينة البي�ضاء‪ ،‬م�شرية اىل ان الطاقم‬ ‫الطبي يف م�ست�شفى املدينة طلب اخلمي�س‬ ‫املزيد من التجهيزات وقال �إنه مل يعد قادرا‬ ‫على ا�ستيعاب املزيد من اجلرحى بعد تدفق‬ ‫‪ 70‬م�صابا من املتظاهرين ن�صفهم يف حالة‬ ‫حرجة ب�سبب ا�صابات بالر�صا�ص‪.‬‬ ‫وق������ال م��ت��ظ��اه��ر م�������ص���اب يف البي�ضاء‬ ‫لهيومن رايت�س ووت�ش �إن��ه ا�ضطر النتظار‬ ‫دوره يف وح���دة ال��ع��ن��اي��ة امل���رك���زة‪ ،‬م����ؤك���دا ان‬ ‫قوات االمن قتلت ‪� 16‬شخ�صا يف هذه املدينة‬ ‫و�أ�صابت ع�شرات �آخرين‪.‬‬ ‫وبح�سب ه��ذا ال�شاهد ف���إن ق��وات االمن‬ ‫ورج����اال م�سلحني ب��ال��ل��ب��ا���س امل���دين �أطلقوا‬ ‫الر�صا�ص احلي على املحتجني‪.‬‬ ‫وجتمع املتظاهرون يف البي�ضاء لت�شييع‬ ‫متظاهرين قتلوا االربعاء وتوجهوا اىل مبنى‬ ‫قوات االمن على وقع هتاف "ي�سقط النظام"‬ ‫و"معمر ال��ق��ذايف ارحل"‪ ،‬وق��د �صور بع�ض‬ ‫املتظاهرين جانبا من التظاهرات بكامريات‬ ‫هواتفهم اخللوية‪.‬‬ ‫ويف بنغازي التي تعد معقال للمعار�ضة‪،‬‬ ‫اف�����اد م��ت��ظ��اه��ر ان رج�����اال ب��ال��ل��ب��ا���س امل���دين‬ ‫م�سلحني مبديات ان�ضموا اىل ق��وات االمن‬ ‫ملهاجمة املتظاهرين الذين ك��ان بينهم عدد‬ ‫كبري من املحامني املطالبني بو�ضع د�ستور‬ ‫للبالد‪ .‬و�أك���دت هيومن رايت�س ووت�����ش انها‬

‫"متكنت من التحقق من ثمانية حاالت وفاة"‬ ‫يف �صفوف املتظاهرين يف بنغازي اخلمي�س‪.‬‬ ‫ك��م��ا ج����رت ت���ظ���اه���رات يف ط��ب�رق قرب‬ ‫احل����دود امل�����ص��ري��ة‪ ،‬ح��ي��ث اح���رق متظاهرون‬ ‫مقرا للجان الثورية العمود الفقري للنظام‬ ‫ودمروا ن�صبا ميثل "الكتاب االخ�ضر" الذي‬ ‫يت�ضمن االف��ك��ار واالراء ال�سيا�سية للعقيد‬ ‫القذايف ويعد مبثابة د�ستور اجلماهريية‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت املنظمة احلقوقية �أن "ا�ستخدام‬

‫احلكومة البحرينية بررت العنف الذي ا�ستخدمته ال�شرطة مع املتظاهرين‬

‫الآالف بالبحرين ي�شيعون قتلى‬ ‫التظاهرات ويطالبون برحيل النظام‬ ‫املنامة ‪ -‬وكاالت‬ ‫�شارك �آالف البحرينيني بعد �صالة‬ ‫اجلمعة �أم�س يف ت�شييع اثنني من اخلم�سة‬ ‫الذين قتلوا بر�صا�ص قوات ال�شرطة فجر‬ ‫اخلمي�س‪ ،‬لدى تفريقها بالقوة مظاهرة‬ ‫معار�ضة ل�سيا�سات النظام يف دوار الل�ؤل�ؤة‪،‬‬ ‫ف��ي��م��ا ���ش��ه��دت ����ش���وارع ال��ع��ا���ص��م��ة املنامة‬ ‫م�سرية م�ؤيدة للحكومة ومللك البحرين‪.‬‬ ‫م��ن جانبه‪ ،‬دع��ا ويل عهد البحرين‬ ‫االم�ي�ر �سلمان ب��ن ح��م��د �آل خليفة اىل‬ ‫"الهدوء فورا" يف البالد‪ ،‬م�شريا اىل ان‬ ‫حوارا وطنيا �سيبد�أ حاملا يعم الهدوء‪.‬‬ ‫و�أ����ص���ي���ب ال���ع�������ش���رات ب���ج���روح �أم�س‬ ‫اجل��م��ع��ة ع��ن��دم��ا اط��ل��ق��ت ق�����وات االم���ن‬ ‫البحرينية النار لتفريق متظاهرين يف‬ ‫املنامة‪.‬‬ ‫وه���ي اول ت��ظ��اه��رة م��ن��ذ ان اقدمت‬ ‫ق������وات م��ك��اف��ح��ة ال�����ش��غ��ب ع���ل���ى تفريق‬ ‫املعت�صمني املطالبني باال�صالح يف دوار‬ ‫ال��ل���ؤل���ؤة ب��و���س��ط امل��دي��ن��ة ف��ج��ر اخلمي�س‬ ‫بالقوة‪.‬‬ ‫وبح�سب �شهود‪ ،‬ا�ستهدفت النريان‬ ‫ت��ف��ري��ق م��ت��ظ��اه��ري��ن ك���ان���وا موجودين‬ ‫ب��ال��ق��رب م���ن م�����س��ت�����ش��ف��ى ال�����س��ل��م��ان��ي��ة يف‬ ‫املنامة‪ ،‬فيما اك��دت م�صادر متطابقة ان‬ ‫املتظاهرين كانوا ينوون التوجه اىل دوار‬ ‫الل�ؤل�ؤة‪.‬‬ ‫ويف امل�سجد الذي جرت فيه ال�صالة‬ ‫على القتلى و�صف �إم���ام امل�سجد ال�شيخ‬ ‫عي�سى قا�سم هجوم ال�شرطة ‪-‬على �آالف‬ ‫املحتجني فجر اخلمي�س يف دوار الل�ؤل�ؤة‬ ‫وقتلها خم�سة منهم‪ ،‬و�إ���ص��اب��ة �أك�ثر من‬ ‫‪� 230‬آخرين‪ -‬باملذبحة‪.‬‬ ‫وق���د �أدى ال��ع��ن��ف ال����ذي جل�����أت �إليه‬ ‫ال�سلطات يف ال��ت��ع��ام��ل م��ع املتظاهرين‪،‬‬ ‫�إىل رفع �سقف مطالب ه�ؤالء‪ ،‬حيث كانت‬ ‫مطالبهم بالبداية تقت�صر على تخفيف‬ ‫ق��ب�����ض��ة الأ�����س����رة امل���ال���ك���ة ع��ل��ى املنا�صب‬ ‫احلكومية ال��ك�برى‪ ،‬ومعاجلة م��ا �سموه‬

‫التمييز الذي تعانيه "الأغلبية ال�شيعية"‬ ‫ب��ال��ب�لاد‪ ،‬غ�ير �أن امل���زاج ال��ع��ام ت��ب��دل بعد‬ ‫�أحداث العنف وارتفع �سقف املطالب‪� ،‬إىل‬ ‫املطالبة برحيل النظام‪.‬‬ ‫م���ن ج��ه��ة �أخ������رى �أظ����ه����رت لقطات‬ ‫تلفزيونية �أن مئات من م�ؤيدي احلكومة‬ ‫البحرينية تدفقوا على �شوارع العا�صمة‬ ‫املنامة اجلمعة ملوحني بالأعالم وب�صور‬ ‫امل��ل��ك‪ .‬و�أظ���ه���رت ال��ل��ق��ط��ات التلفزيونية‬ ‫رج��اال ون�ساء و�أط��ف��اال ي��رت��دي معظمهم‬ ‫ال��زي التقليدي وه��م ي�سريون ببطء يف‬ ‫�شوارع املنامة ورفع كثريون �صورا للملك‬ ‫حمد بن عي�سى �آل خليفة‪.‬‬ ‫ويف �إط������ار ال���ت���داع���ي���ات ال�سيا�سية‬ ‫ل�ل�أح��داث التي ت�شهدها البحرين منذ‬ ‫ع���دة �أي�����ام �أع��ل��ن��ت ك��ت��ل��ة ج��م��ع��ي��ة الوفاق‬ ‫الإ����س�ل�ام���ي���ة امل���ع���ار����ض���ة �أن���ه���ا ان�سحبت‬ ‫م���ن ال��ب�رمل����ان ال��ب��ح��ري��ن��ي‪ ،‬ع��ل��ى خلفية‬ ‫االحتجاجات التي ت�شهدها ال��ب�لاد منذ‬ ‫�أي��ام‪ .‬وقال خليل �إبراهيم امل��رزوق ‪-‬نائب‬ ‫رئي�س جمل�س النواب ع�ضو كتلة الوفاق‪-‬‬ ‫للجزيرة‪" :‬ما حدث �صباح اخلمي�س هو‬ ‫ج��رمي��ة ب��ح��ق الإن�����س��ان ع��ن��دم��ا حا�صرت‬ ‫ق���وات الأم����ن ث�لاث��ة �آالف فيهم النائب‬ ‫وف��ي��ه��م الأط���ف���ال وال��ن�����س��اء و�أمطرتهم‬ ‫ب��ال��ق��ن��اب��ل امل�����س��ي��ل��ة ال���دم���وع والطلقات‬ ‫االن�شطارية"‪ .‬ت���أت��ي ه��ذه ال��ت��ط��ورات يف‬ ‫وق���ت م��ن امل��ق��رر �أن يبحث ف��ي��ه جمل�س‬ ‫ال����ن����واب دع������وة امل���ل���ك ح���م���د ب����ن عي�سى‬ ‫الق�تراح ت�شريعات للإ�صالح ال�سيا�سي‪،‬‬ ‫بينما �ألغيت جل�سة ملجل�س ال�شورى‪.‬‬ ‫م�������ن ج����ان����ب����ه����ا ب�����������ررت احل����ك����وم����ة‬ ‫ال��ب��ح��ري��ن��ي��ة جل���وء ال�����ش��رط��ة ال�ستخدام‬ ‫ال��ق��وة م��ع املتظاهرين يف دوار الل�ؤل�ؤة‪،‬‬ ‫حيث �أك��د وزي��ر اخلارجية البحريني �أن‬ ‫حترك ال�شرطة كان �ضروريا ملنع انزالق‬ ‫البالد �إىل هاوية الطائفية‪.‬‬ ‫وك����ان����ت ق�������وات الأم��������ن ق����د باغتت‬ ‫املعت�صمني يف دوار الل�ؤل�ؤة ال�ساعة الرابعة‬ ‫م��ن ف��ج��ر اخل��م��ي�����س‪ ،‬و�أج�برت��ه��م بالقوة‬

‫م�شيعون يحملون �صورة �أحد القتلى‬

‫على �إخالء املكان‪ ،‬ما ت�سبب بوقوع قتلى‬ ‫وجرحى‪ .‬كما �شهدت ال�ساعات الالحقة‬ ‫الق���ت���ح���ام ال�������ش���رط���ة ل�����ل�����دوار‪ ،‬مظاهرة‬ ‫لأطباء وممر�ضي م�ست�شفى ال�سلمانية‪،‬‬ ‫الذين منعتهم القوات الأمنية من تقدمي‬ ‫الإ�سعافات ال�لازم��ة جلرحى املواجهات‪،‬‬ ‫كما منع وزي��ر ال�صحة �سيارات الإ�سعاف‬ ‫من الو�صول للدوار لنقل امل�صابني‪.‬‬ ‫وحتدث عدد من الأطباء املتطوعني‬ ‫الذين وجدوا يف الدوار عما �سموه الق�سوة‬ ‫غري املربرة التي تعاملت بها ال�شرطة مع‬ ‫املتظاهرين ومعهم‪.‬‬ ‫يف غ�ضون ذلك دعت وزيرة اخلارجية‬ ‫الأم�يرك��ي��ة ه��ي�لاري كلينتون ال�سلطات‬ ‫البحرينية �إىل �ضبط النف�س يف تعاملها‬ ‫م��ع امل��ظ��اه��رات املناه�ضة للحكومة ومع‬

‫ال�صحفيني الذين يقومون بتغطيتها‪.‬‬ ‫ويف ال�����س��ي��اق و���ص��ف��ت وزارة الدفاع‬ ‫الأمريكية (البنتاغون) البحرين ب�أنها‬ ‫���ش��ري��ك م��ه��م ل���ل���والي���ات امل��ت��ح��دة ومقر‬ ‫ل�ل�أ���س��ط��ول اخل��ام�����س الأم��ري��ك��ي‪ ،‬لكنها‬ ‫دعتها �إىل �ضبط النف�س‪.‬‬ ‫ب����دوره����ا دع�����ت �أمل���ان���ي���ا ع���ل���ى ل�سان‬ ‫وزي������ر خ��ارج��ي��ت��ه��ا غ���ي���دو في�سرتفيله‬ ‫البحرين لتفادي ا�ستخدام العنف �ضد‬ ‫املتظاهرين‪.‬‬ ‫يف ال�سياق ق��ال الأم�ين العام للأمم‬ ‫املتحدة بان كي مون �إن التقارير الواردة‬ ‫م���ن ال��ب��ح��ري��ن م��ث�يرة ل��ل��ق��ل��ق‪ .‬و�أ�ضاف‬ ‫�أن العنف �ضد امل�سريات ال�سلمية و�ضد‬ ‫ال�صحفيني يجب �إيقافه يف �أي مكان يف‬ ‫العامل‪.‬‬

‫قتلى وجرحى يف مظاهرات اليمن وا�ستمرار املطالبة برحيل الرئي�س‬ ‫عدن ‪ -‬وكاالت‬ ‫ارت��ف��ع��ت ح�صيلة �ضحايا مواجهات‬ ‫ب�ين ق���وات الأم����ن وم��ت��ظ��اه��ري��ن مبدينة‬ ‫عدن جنوبي اليمن �إىل ثالثة قتلى ونحو‬ ‫ع�شرين جريحا‪ ،‬يف حني �شهدت العا�صمة‬ ‫�صنعاء مظاهرة �سلمية مناه�ضة للرئي�س‬ ‫اليمني علي عبد اهلل �صالح ت�صدى لها‬ ‫�أن�صاره بال�سالح الأبي�ض‪.‬‬ ‫وقالت م�صادر ملوقع "اجلزيرة نت"‬ ‫ب������أن ث�ل�اث���ة �أ���ش��خ��ا���ص ق��ت��ل��وا وج�����رح ‪19‬‬ ‫�آخرون‪ ،‬خالل مظاهرات هتفت بانف�صال‬ ‫اجل��ن��وب و�إ���س��ق��اط نظام الرئي�س �صالح‪،‬‬ ‫و�شابتها �أح����داث �شغب �شملت ع���ددا من‬ ‫مديريات املحافظة‪.‬‬ ‫ون��ق��ل ع��ن م�����ص��در ط��ب��ي مب�ست�شفى‬ ‫اجلمهورية املركزي يف عدن ‪-‬ف�ضل عدم‬ ‫ذك���ر ا���س��م��ه‪ -‬ق��ول��ه �إن ث�لاج��ة امل�ست�شفى‬ ‫ا�ستقبلت ثالث جثث من مواجهات �أم�س‪.‬‬ ‫يف حني حتدثت رويرتز عن �أربعة قتلى‪.‬‬ ‫وق����ال ���ش��ه��ود ع��ي��ان �إن متظاهرين‬

‫اقتحموا فندق ال��وايل مبدينة املن�صورة‬ ‫الليلة املا�ضية وعبثوا مبحتوياته‪ ،‬بعد �أن‬ ‫تعر�ضوا لإط�ل�اق ن��ار م��ن �أح��د القنا�صة‬ ‫كان على �سطحه‪.‬‬ ‫وذك���ر ���ش��ه��ود ع��ي��ان �أن �أع���م���ال �شغب‬ ‫مدينتي كريرت‬ ‫ون��ه��ب و�إح����راق ج��رت يف‬ ‫ْ‬ ‫وخور مك�سر مبحافظة عدن‪ .‬كما �شهدت‬ ‫مدينتا املعال وال�شيخ عثمان م�صادمات‬ ‫عنيفة مع متظاهرين‪.‬‬ ‫ويف �أول موقف ر�سمي منه حيال ما‬ ‫يجرى �أ�شاد تكتل �أح��زاب اللقاء امل�شرتك‬ ‫مب��دي��ن��ة ع���دن ‪-‬يف ب��ي��ان ل���ه �أم�������س �أول‪-‬‬ ‫بـ"الهبة ال�شعبية للمظاهرات ال�شبابية‬ ‫ال�سلمية بعدن التي ترفع �شعارات التغيري‬ ‫والإ�صالح"‪ .‬ودان م��ا و�صفه باجلرمية‬ ‫الب�شعة والقتل املمنهج من قبل ال�سلطة‬ ‫يف قمع تلك املظاهرات‪.‬‬ ‫وك�����ان ال��رئ��ي�����س ال��ي��م��ن��ي ق���د �أر�سل‬ ‫نائبه �إىل ع��دن اخلمي�س‪ ،‬ليرت�أ�س جلنة‬ ‫ل��ل��ت��ح��ق��ي��ق يف ال��ع��ن��ف ال����ذي ا���س��ت��خ��دم يف‬ ‫اح��ت��ج��اج��ات الأرب���ع���اء ال��ت��ي �أ���س��ف��رت عن‬

‫مقتل حمتج على �أي���دي ال�شرطة �أثناء‬ ‫حماولتها تفريق مظاهرة‪.‬‬ ‫ويف العا�صمة اليمنية �صنعاء �أعلنت‬ ‫امل��ع��ار���ض��ة �أن ا���ش��ت��ب��اك��ات ب�ي�ن حمتجني‬ ‫م�ؤيدين ومعار�ضني للحكومة اخلمي�س‬ ‫�أ�سفرت عن �إ�صابة ‪� 14‬شخ�صا على الأقل‪،‬‬ ‫يف ح�ين ذك��ر مرا�سل اجل��زي��رة يف املدينة‬ ‫نقال ع��ن منظمات حقوقية �أن نحو ‪40‬‬ ‫�شخ�صا �أ�صيبوا يف تلك اال�شتباكات‪.‬‬ ‫وكانت اال�شتباكات ب��د�أت �أم��ام مبنى‬ ‫جامعة �صنعاء عندما ا�شتبك نحو ‪800‬‬ ‫حمتج مع نحو ‪ 1500‬من املوالني للحزب‬ ‫احل��اك��م ب��ع��د اع�ترا���ض��ه��م ���س�ير املظاهرة‬ ‫حلظة انطالقها من اجلامعة قبل تدخل‬ ‫قوات ال�شرطة لف�ض اال�شتباك‪.‬‬ ‫وقال م�صدر م�س�ؤول يف وزارة الداخلية‬ ‫�إن امل�ؤيدين ‪-‬الذين ذكر �شهود �أنهم كانوا‬ ‫مزودين بالهراوات واجلنبيات (اخلناجر‬ ‫التقليدية)‪ -‬واملعار�ضني ا�شتبكوا يف عراك‬ ‫بالأيدي‪ ،‬وقد ف�شلت الأجهزة الأمنية يف‬ ‫ف�����ض اال���ش��ت��ب��اك‪ ،‬م��ا ا���ض��ط��ر اجل��ن��ود �إىل‬

‫متظاهرون يدمرون ن�صب الكتاب الأخ�ضر يف مدينة طربق‬

‫�إطالق الر�صا�ص لتفريق املتظاهرين‪.‬‬ ‫ويف ت��ع��ز ‪-‬ج���ن���وب ���ص��ن��ع��اء‪� -‬سيطر‬ ‫حم��ت��ج��ون م��ن��اه�����ض��ون ل��ل��ح��ك��وم��ة على‬ ‫م��ي��دان رئي�سي ق��ب��ل ع���دة �أي����ام‪ ،‬وتتزايد‬ ‫�أع���داده���م �إىل ب�ضعة �آالف يف امل�����س��اء ثم‬ ‫تنخف�ض يف الفجر‪.‬‬ ‫كما ق��ال �شهود عيان �إن متظاهرين‬ ‫غا�ضبني هاجموا م�ساء �أم�س الأول عددا‬ ‫من املحال التجارية يف كورني�ش منطقة‬ ‫"خور مك�سر" و�أح��رق��وا �سيارة م�س�ؤول‬ ‫ع�سكري‪.‬‬ ‫وي���ق���ول ال�����ش��ب��ان يف ال�������ش���وارع �إنهم‬ ‫غ���ا����ض���ب���ون ب�����س��ب��ب ال���ف�������س���اد والبطالة‬ ‫امل��ت��زاي��دة‪ ،‬حيث يعاين ثلث �سكان اليمن‬ ‫جوعا مزمنا‪ ،‬ويعي�ش ‪ 40‬يف املئة من �سكانه‬ ‫على �أقل من دوالرين يف اليوم‪.‬‬ ‫وتعهد الرئي�س �صالح ‪-‬الذي يحاول‬ ‫جاهدا تهدئة االحتجاجات‪ -‬بعدم الرت�شح‬ ‫لوالية رئا�سية جديدة وب�أال يورث ال�سلطة‬ ‫البنه‪ ،‬و�أ�شار �إىل �أنه "�سئم" ال�سلطة‪ ،‬لكن‬ ‫املعار�ضة ت�شكك يف نواياه‪.‬‬

‫ق�����وات االم�����ن وق���ط���اع ط����رق م�����س��ل��ح�ين ملنع‬ ‫ال�شعب من التعبري عن معار�ضته للحكومة‬ ‫يبدو اكرث فاكرث حمكوما بالف�شل"‪ ،‬م�ؤكدة‬ ‫ان هذا "التكتيك" جربه نظام ح�سني مبارك‬ ‫يف م�صر وف�شل‪ .‬وب��امل��وازاة ح�ضت احلكومة‬ ‫ان�صارها على التظاهر‪ .‬وتلقى امل�شرتكون يف‬ ‫"هواتف ليبيانا" ر�سالة ن�صية ق�صرية تدعو‬ ‫"ال�شبيبة الوطنية" اىل اخل��روج "للدفاع‬ ‫ع��ن ال��رم��وز الوطنية"‪ ،‬كما �أك���دت هيومن‬

‫رايت�س ووت�ش‪.‬‬ ‫ويف ���س��ي��اق ردود ال��ف��ع��ل اع��ل��ن��ت فرن�سا‬ ‫اجل��م��ع��ة ان��ه��ا ع��ل��ق��ت اع��ت��ب��ارا م��ن اخلمي�س‬ ‫����ص���ادرات ال��ع��ت��اد االم��ن��ي اىل ك��ل م��ن ليبيا‬ ‫والبحرين‪.‬‬ ‫وق���ال امل��ت��ح��دث ب��ا���س��م وزارة اخلارجية‬ ‫الفرن�سية ب��رن��ار ف��ال�يرو‪" :‬مت ام�����س تعليق‬ ‫ال�تراخ��ي�����ص ل��ت�����ص��دي��ر ال��ع��ت��اد االم���ن���ي اىل‬ ‫البحرين وليبيا"‪.‬‬

‫مئ�آت الآالف يحت�شدون يف ميدان التحرير احتفاال ب�سقوط مبارك‬

‫القر�ضاوي ي�شيد ب�شباب الثورة‬ ‫ويحـذر مـن �سـرقة الإجنـازات‬

‫القاهرة ‪( -‬ا ف ب)‬ ‫وج��ه ال��داع��ي��ة ال�شيخ يو�سف ال��ق��ر���ض��اوي يف‬ ‫خطبة �صالة اجلمعة التي �أمها يف ميدان التحرير‬ ‫بالقاهرة يف "جمعة االنت�صار واال�ستمرار" يوم‬ ‫�أم�����س اجل��م��ع��ة‪ ،‬التحية اىل ال�شباب ال���ذي �صنع‬ ‫االنتفا�ضة ال�شعبية التي اطاحت بالرئي�س امل�صري‬ ‫ح�سني مبارك‪ ،‬داعيا يف الوقت نف�سه احلكام العرب‬ ‫اىل اال�ستماع ل�شعوبهم و"التحاور معها"‪.‬‬ ‫وق���ال ال��ق��ر���ض��اوي‪ ،‬ف��ى خطبة اجلمعة التى‬ ‫القاها و�سط �أك�ثر من مليون �شخ�ص غ�ص بهم‬ ‫امليدان وال�شوارع املجاورة‪ ،‬ان "هذه الثورة مل تكن‬ ‫ثورة عادية بل ثورة ملهمة ومعلمة للعامل �أجمع"‪،‬‬ ‫م���ؤك��دا ان "ال�شباب ال��ذي حقق الن�صر ف��ى هذه‬ ‫الثورة مل ينت�صر فقط على النظام ال�سابق بل على‬ ‫الظلم والباطل وال�سرقة والنهب واالنانية"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪" :‬اليوم هو يوم ابناء م�صر جميعا‪..‬‬ ‫م�����س��ل��م�ين و�أقباطا"‪ ،‬م��ط��ال��ب��ا ب��ت�����س��م��ي��ة ميدان‬ ‫ال��ت��ح��ري��ر ال���ذي �شهد م��ول��د وجن���اح ه���ذه الثورة‬ ‫بـ"ميدان �شهداء ثورة ‪ 25‬يناير"‪.‬‬ ‫ك��م��ا وج����ه ال�����ش��ي��خ ال���ق���ر����ض���اوي ال�����ش��ك��ر اىل‬ ‫اجل��ي�����ش امل�����ص��ري‪ ،‬م�����ش�يرا اىل ان "اجلميع كان‬ ‫مت�أكدا وم�ؤمنا بان رجال القوات امل�سلحة البوا�سل‬ ‫ل��ن ي�ضحوا بال�شعب م��ن اج��ل �شخ�ص‪ ،‬ومل ولن‬ ‫ي�����س��ت��خ��دم��وا ال���ق���وة ���ض��م��ن اف�����راد ال�����ش��ع��ب‪ ..‬و�أن‬ ‫اجلي�ش لي�س بديال عن ال�شرعية التي يرت�ضيها‬ ‫ال�شعب"‪.‬‬ ‫وطالب القر�ضاوي اجلي�ش بـ"التخل�ص من‬ ‫احلكومة التي خلفها الرئي�س ال�سابق مبارك‪ ،‬الن‬ ‫ال�شعب امل�صرى ال يريد وجوها قدمية كانت �سببا‬ ‫�أ�سا�سيا يف قتل الكثري من امل�صريني العزل الأبرياء‬ ‫وال�شباب الذين قاموا بالثورة"‪ ،‬داعيا اىل "تعيني‬

‫حكومة جديدة مدنية من ال�شرفاء �أبناء الوطن"‬ ‫واىل "الإفراج ع��ن ك��اف��ة املعتقلني ال�سيا�سيني‬ ‫الذين جمعتهم ال�سجون مبحاكمات ع�سكرية �أو‬ ‫ب�سبب قانون الطوارئ"‪.‬‬ ‫من جهة اخرى دعا ال�شيخ القر�ضاوي احلكام‬ ‫العرب اىل اال�ستماع ل�شعوبهم و"حماورتهم"‪.‬‬ ‫وق����ال‪" :‬اقول كلمة ل�لان��ظ��م��ة احل��اك��م��ة‪ ،‬ال‬ ‫تكابروا‪ ،‬ال تناطحوا املريخ وال تقفوا امام التاريخ‬ ‫وامام �شعوبكم"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪" :‬ال ي�ستطيع احد ان يحارب االقدار‪،‬‬ ‫وال ان ي�ؤخر النهار اذا طلع‪ ،‬الدنيا تغريت والعامل‬ ‫تقدم والعامل العربي تغري من داخله فال تقفوا‬ ‫ام��ام ال�شعوب‪ ،‬حاولوا التفاهم معها‪ ،‬ال حتاولوا‬ ‫ان ت��اخ��ذوه��ا ب��ال��ك�لام ال���ف���ارغ‪ ،‬ح���اوروه���ا حماورة‬ ‫حقيقية ال بالرتقيع ولكن بالعمل البناء الذي‬ ‫ي�ضع اال�شياء يف موا�ضعها ويحرتم عقول النا�س‬ ‫ويحرتم عقول هذه ال�شعوب"‪.‬‬ ‫كما دعا القر�ضاوي اجلي�ش امل�صري اىل فتح‬ ‫معرب رفح مع قطاع غزة‪.‬‬ ‫وق����ال‪" :‬اطالب اجل��ي�����ش امل�����ص��ري واملجل�س‬ ‫االعلى للقوات امل�سلحة‪ ،‬افتحوا معرب رفح‪ ،‬افتحوا‬ ‫ما بيننا وبني اخواننا يف غزة"‪ ،‬م�ضيفا‪" :‬يجب ان‬ ‫تكون م�صر درعا وح�صنا‪ ،‬م�صر التي حاربت اربعة‬ ‫ح��روب م��ن اج��ل فل�سطني‪ ،‬ال ب��د ان نفتح املعابر‬ ‫التي يف ايدينا وهو معرب رفح"‪.‬‬ ‫وك���ان ق��د احت�شد يف م��ي��دان التحرير و�سط‬ ‫ال��ق��اه��رة �أم�����س �أك�ثر م��ن مليون م��واط��ن م�صري‬ ‫اح��ت��ف��اال ب�سقوط ن��ظ��ام الرئي�س ال�سابق ح�سني‬ ‫م��ب��ارك وت��ك��رمي��ا للقتلى ال��ذي��ن ���س��ق��ط��وا خالل‬ ‫ت���ظ���اه���رات اال���س��اب��ي��ع امل��ا���ض��ي��ة‪ ،‬ول��ل��ت���أك��ي��د على‬ ‫مطالبهم التي مل تتحقق بعد‪ ،‬ال�سيما االفراج عن‬ ‫املوقوفني‪.‬‬

‫ال�سفارة الإ�سرائيلية يف �أنقرة مغلقة‬ ‫عمليا بعد تهديدات حزب اهلل‬ ‫انقرة ‪( -‬ا ف ب)‬ ‫�صرح م�صدر دبلوما�سي �إ�سرائيلي �أم�س اجلمعة‬ ‫�أن ال�سفارة اال�سرائيلية يف �أنقرة "ال تعمل" على‬ ‫الرغم من عدم اغالقها ر�سميا‪ ،‬نتيجة االجراءات‬ ‫االمنية املتخذة بعد ت��ه��دي��دات ح��زب اهلل ال�شيعي‬ ‫اللبناين‪.‬‬ ‫والو�ضع هو نف�سه يف ال�سفارة اال�سرائيلية يف‬ ‫ا�سطنبول بح�سب امل�صدر‪.‬‬ ‫و�أو�ضح امل�صدر ال��ذي رف�ض الك�شف عن ا�سمه‬ ‫"مل نغلق ابوابنا ر�سميا‪ .‬لكننا عمليا ال نعمل‪ .‬غرينا‬ ‫اجراءاتنا االمنية بالكامل وكذلك مواعيد العمل‬ ‫وم��ن ال�صعب تاكيد وق��ت وج��ودن��ا هنا"‪ .‬و�أ�ضاف‬ ‫ان هذه االج���راءات اجلديدة اتخذت "ب�سبب حزب‬ ‫اهلل"‪ .‬وهدد حزب اهلل االربعاء باجتياح �شمال �شرق‬ ‫"�إ�سرائيل" يف حال �شنت الدولة العربية هجوما‬ ‫على لبنان واالنتقام من القادة اال�سرائيليني على‬ ‫اغتيال احد قادة احلزب‪.‬‬

‫وتوجه االمني العام حلزب اهلل اىل "جماهدي‬ ‫املقاومة اال�سالمية" بالقول‪" :‬كونوا م�ستعدين‬ ‫ليوم اذا فر�ضت فيه احل��رب على لبنان قد تطلب‬ ‫منكم ق��ي��ادة امل��ق��اوم��ة ال�سيطرة ع��ل��ى اجل��ل��ي��ل‪� ،‬أي‬ ‫بتعبري �آخر حترير اجلليل"‪.‬‬ ‫و�أف���اد دبلوما�سي ا�سرائيلي يف ان��ق��رة االربعاء‬ ‫ان االج���راءات االمنية اال�ضافية اتخذت يف �سفارة‬ ‫"�إ�سرائيل" يف تركيا‪ ،‬لكن البعثة الدبلوما�سية ما‬ ‫زالت مفتوحة‪ .‬و�أعلنت اخلارجية اال�سرائيلية م�ساء‬ ‫الثالثاء اغالق اربع من بعثاتها الدبلوما�سية ب�شكل‬ ‫م�ؤقت نتيجة تهديدات لكنها مل حتددها‪.‬‬ ‫وكانت ال���وزارة �أعلنت �سابقا عن تعزيز االمن‬ ‫حول عدد من �سفاراتها نتيجة "االحداث امل�ستجدة"‬ ‫م�ؤخرا‪ .‬وحذر مكتب مكافحة االرهاب التابع ملكتب‬ ‫رئي�س الوزراء اال�سرائيلي بنيامني نتنياهو م�ؤخرا‬ ‫اال�سرائيليني م��ن اخل��ط��ر االم��ن��ي عليهم يف �سبع‬ ‫دول هي‪ :‬م�صر وتركيا وجورجيا وفنزويال ومايل‬ ‫و�ساحل العاج وموريتانيا‪.‬‬

‫ال�سلطات امل�صرية ت�سمح بعبور‬ ‫�سفينتني حربيتني �إيرانيتني قناة ال�سوي�س‬ ‫الر�سمية‪.‬‬ ‫القاهرة ‪( -‬ا ف ب)‬ ‫و�أكدت الوكالة �أن "ال�سفينتني ال حتمالن �أي‬ ‫معدات ع�سكرية �أو مواد نووية �أو كيميائية"‪.‬‬ ‫وافقت ال�سلطات امل�صرية على عبور �سفينيتني‬ ‫و�أو�ضحت �أن مكتب رعاية امل�صالح االيرانية يف‬ ‫ح��رب��ي��ت�ين �إي���ران���ي���ت�ي�ن ق���ن���اة ال�����س��وي�����س‪ ،‬ع��ل��ى ما القاهرة "تقدم بطلب اىل وزارة اخلارجية لل�سماح‬ ‫نقلت �أم�����س اجلمعة وك��ال��ة ان��ب��اء ال�شرق االو�سط مبرور ال�سفينتني"‪.‬‬


‫‪10‬‬

‫ال�سبت (‪� )19‬شباط (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1507‬‬

‫�صباح جديد‬


‫مقـــــــــــــــــــــــاالت‬

‫ال�سبت (‪� )19‬شباط (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1507‬‬

‫د‪ .‬فوزي علي ال�سمهوري‬

‫املحامي هاين الدحلة‬

‫العربة‬ ‫والتجربة‬

‫أفق جديد‬

‫ما حدث يف م�صر وتون�س من �أح��داث �أيقظت‬ ‫النائمني‪ ،‬وكانت در�س ًا وع�برة للحكام والأنظمة‬ ‫العربية التي ال زال��ت مت��ار���س الإره���اب وتكميم‬ ‫الأفواه وتقييد احلريات‪.‬‬ ‫ولكن هذه الأنظمة مل ت�ستوعب الدر�س‪ ،‬فبع�ضها‬ ‫ومنها الأردن‪ -‬ق��ام ب��أع��م��ال �سطحية �أو حتى‬‫كالمية مل ت�سمن ومل تغن من جوع‪ .‬فال هناك حل‬ ‫للربملان املزور و�إجراء انتخابات جديدة‪ ،‬وال هناك‬ ‫�إقالة للحكومة وت�أليف حكومة وحدة وطنية متثل‬ ‫فيها �أحزاب املعار�ضة والنقابات وم�ؤ�س�سات املجتمع‬ ‫امل��دين‪ ،‬وال تعديل لقانون ا�ستقالل الق�ضاء يعيد‬ ‫للق�ضاء ا�ستقالله وكفاءته‪.‬‬ ‫�أم��ا بالن�سبة لباقي ال��ب��ل��دان العربية التي‬ ‫ال وعم ً‬ ‫متار�س اال�ستبداد قو ً‬ ‫ال؛ فال زالت ال�سجون‬ ‫مليئة بالأحرار من �سجناء الر�أي‪ ،‬وال زالت حماكم‬ ‫�أمن الدولة باملر�صاد لكل من يرفع �صوته �أو يقول‬ ‫كلمة ي�شتم منها رائحة الع�صيان �أو حتى املطالبة‬ ‫بالتغيري‪.‬‬ ‫وال زال��ت الأو���ض��اع كما هي تزخر باملمار�سات‬ ‫الفردية والف�ساد‪ ،‬وتعم فيها البطالة والفقر‬ ‫واجلهل واملر�ض‪..‬‬ ‫نقول ه��ذا لأن مثل ه��ذه الأو���ض��اع لن ت�ستمر‬ ‫طوي ً‬ ‫ال‪ ،‬فال�شعوب و�إن بدت م�سرتخية وال تفعل �شيئ ًا‬ ‫لإ�صالح هذه الأو�ضاع �أو الثورة عليها‪� ،‬إال �أنها متهل‬ ‫�أو تهمل‪..‬‬ ‫و�أك�ب�ر دل��ي��ل على ذل��ك م�صر؛ فحكام م�صر‬ ‫ك��ان��وا ي��ع��دون ال��ع��دة ل��ل��ت��وري��ث‪ ،‬وك��ان��وا يوزعون‬ ‫املكا�سب واملنا�صب والرثوات على الأبناء والأقارب‬ ‫واملحا�سيب‪ ،‬وكانوا يخططون للبقاء والعمل يف ظل‬ ‫غياب �شعبي يعتقدون �أنه �سي�ستمر ع�شرات ال�سنني‪.‬‬

‫وفج�أة ثار ال�شعب امل�صري ث��ورة رجل واحد‪،‬‬ ‫و�إذا بالكرا�سي تهتز حتت �أقدام الثوار‪ ،‬و�إذا باحلكام‬ ‫ي�ستجيبون ويتظاهرون بالإ�صالح ويعدون بالتغيري‬ ‫وحماربة الف�ساد والق�ضاء على البطالة واال�ستجابة‬ ‫للمطالبة بحل الربملان و�إجراء انتخابات جديدة‬ ‫ورفع �سقف احلريات‪ ،‬ولكن كان الأوان قد فات ومل‬ ‫يعد �أمامهم �إال الرحيل‪ .‬وهذا ما �سيكون‪.‬‬ ‫�إننا من منطلق احلفاظ على م�صالح الوطن‬ ‫واملواطن ندعو ال�سلطات الأردنية �إىل خطوات ال بد‬ ‫منها‪ ،‬وهي‪:‬‬ ‫‪ -1‬ح��ل جمل�س ال��ن��واب و�إج����راء انتخابات‬ ‫جديدة يف ظل قانون انتخاب جديد يعتمد القائمة‬ ‫الن�سبية والإ�شراف الق�ضائي وجداول �صحيحة‪.‬‬ ‫‪ -2‬ت�شكيل حكومة وحدة وطنية تتمثل فيها‬ ‫�أح���زاب املعار�ضة والنقابات وم�ؤ�س�سات املجتمع‬ ‫املدين وال�شخ�صيات الوطنية‪.‬‬ ‫‪ -3‬وق��ف تدخل الأج��ه��زة الأمنية يف احلياة‬ ‫ال�سيا�سية ‪-‬وغ�يره��ا م��ن امل��ج��االت‪ -‬كالتعيني يف‬ ‫الوظائف‪ ،‬وح�صر عملها يف اخل�صو�ص املعطى لهم‬ ‫مبوجب القانون‪ ،‬ومنع تغولها على باقي ال�سلطات‪.‬‬ ‫‪ -4‬تعديل ق��ان��ون ا�ستقالل الق�ضاء و�إع���ادة‬ ‫احل�صانة للق�ضاة كاملة‪ ،‬ومنع �أي تدخل يف �ش�ؤون‬ ‫الق�ضاء‪.‬‬ ‫‪ - 5‬اف�ساح املجال للحريات العامة من قول وفعل‬ ‫وعمل يف حدود القانون مع العمل على توفري حرية‬ ‫ال�صحافة‪.‬‬ ‫وبعد هذه هي بع�ض الأمور امللحة التي يحتاج‬ ‫الأردن ملعاجلتها ‪-‬فوراً‪ -‬قبل �أن يفوت الأوان‪.‬‬ ‫واهلل من وراء الق�صد‪.‬‬

‫التوطني يف‬ ‫املعاهدة‬ ‫الأردنية‬ ‫الإ�سرائيلية‬

‫د‪ .‬دمية طارق طهبوب‬

‫اخلطابات الثالث‪ ..‬ملاذا ال يفقد‬ ‫زعما�ؤنا �أ�صواتهم؟‬ ‫يروي "خطاب امللك‪،The King’s Speech ،‬‬ ‫الفيلم املر�شح للعديد من جوائز الأو�سكار‪ ،‬ق�صة حياة‬ ‫امللك جورج ال�ساد�س ملك بريطانيا و�أيرلندا و�آخر‬ ‫�أب��اط��رة الهند ورئي�س الكومنولث ال��ذي ك��ان يحكم‬ ‫�أك�ثر من ربع العامل‪ ،‬ولكنه مل يكن ي�ستطيع الكالم‬ ‫و�إلقاء اخلطابات ب�سبب �إ�صابته ب�أحد �أمرا�ض النطق‬ ‫املعروف بالت�أت�أة �أو التلعثم ‪ ،stammer‬ويف عهده‬ ‫كانت البالد مقبلة على احلرب العاملية الثانية‪ ،‬وعلى‬ ‫عاتق النظام امللكي الذي يحظى برمزية وثقة كانت‬ ‫تقع امل�س�ؤولية لطم�أنة ال�شعب وال�شد من �أزره‪.‬‬ ‫عندما احتاج ال�شعب �إىل �صوت ‪when the‬‬ ‫‪ ،people needed a voice‬هكذا تربر �أحداث‬ ‫الفيلم �سبب حتمل امللك ج��ورج للم�شقة والتدريب‬ ‫امل�ستمر لعالج �ضعفه ملا فيه م�صلحة �شعبه الذي كان‬ ‫ينتظر �سماع �صوت احلكمة والقوة منه‪.‬‬ ‫حتامل امللك جورج على نف�سه وتخل�ص من عقد‬ ‫الطفولة التي الزمته ومل يبالِ باال�ستهزاء وال�سخرية‬ ‫التي كان يلقاها كلما فتح فمه ليجرب الكالم؛ لأنه‬ ‫�أدرك �أن املوقع ال��ذي �أُج�بر على ت�سلمه بعد تخلي‬ ‫�أخيه الأكرب عن العر�ش هو موقع م�س�ؤولية‪ ،‬و�أن عليه‬ ‫�أن ال يخذل ال�شعب وتطلعاته‪ .‬وقد كان ما �أراد‪ ،‬ف�ألقى‬ ‫�أول خطاب له والكالم ين�ساب منه ان�سياب املاء العذب‬ ‫والقنابل الأملانية تت�ساقط على بريطانيا‪ ،‬كما رف�ض‬ ‫خمز‪،‬‬ ‫�أن يبحث عن ملج�أ �آمن �أو خروج م�شرف �أو هروب ٍ‬ ‫ور�ضي �أن يقع عليه ما يقع على �شعبه!‬ ‫تبدو املعادلة جد خمتلفة يف الن�سخة العربية‬ ‫من الأفالم الواقعية من �سري امللوك والزعماء العرب‪،‬‬ ‫فكثري منهم و�إن مل تنق�صه البالغة‪ ،‬فالكتبة بالطبع‬ ‫ك��ث�يرون‪ ،‬يعوزه ال�صدق والتفاعل مع نب�ض ال�شعب‬ ‫و�آماله‪.‬‬ ‫وي�صر الر�ؤ�ساء العرب على الكالم يف الوقت يجب‬ ‫�أن ي�صمتوا فيه؛ لأن ال�شعب ال يريد �أن ي�سمعهم‪،‬‬ ‫وي�صرون على الإطالة يف وقت الإيجاز‪ ،‬وعلى املكابرة‬ ‫يف وق��ت ال��ن��دم واالع��ت��راف‪ ،‬وع��ل��ى ت��ق��دمي احلجج‬ ‫واملربرات يف وقت يلزم فيه االعتذار‪.‬‬ ‫يتملكون ج��ه��د الآخ���ري���ن يف �صياغة العبارة‬ ‫ويتملكون كذلك حقوق البث و�إج��ب��ار النا�س على‬ ‫اال�ستماع‪ ،‬فهم موجودون على الأثري على كافة املوجات‬ ‫والرتددات حتى لو حاول النا�س �إغالق منافذ احلوا�س‬ ‫اخلم�سة دونهم!‬ ‫مرة واثنتان وثالثة وقد متتد �إىل ما ال نهاية‬ ‫بح�سب ما يقت�ضيه الو�ضع‪ ،‬ومع اخلطاب الر�سمي هناك‬ ‫م�ؤثرات تعمل وراء الكوالي�س تبث الرعب وت�ستخدم‬ ‫العنف لرتو�ض وت�ؤدب من ال ي�ستجيب وي�سمع الكالم!‬ ‫بع�ض الر�ؤ�ساء العرب الذين يقودون بالدهم نحو‬ ‫الألفية الثالثة ال يعرفون املن�صوب من املجرور من‬ ‫املرفوع‪ ،‬وال ينفع معهم اخلطاب املعد م�سبقا يف تقليل‬ ‫الأخطاء اللغوية والتعبريية واملعنوية‪ ،‬وهلل در القمم‬ ‫العربية كم تك�شف من �سو�آت الزعماء!‬ ‫ولدينا نحن العرب من نفخر به دون �سوانا‪ ،‬زعيم‬ ‫عربي كوميدي يذكر ب�شخ�صية يون�س �شلبي يف مدر�سة‬ ‫امل�شاغبني والذي كانت �صفته الأهم �أنه (ما بيجمع�ش)‬ ‫!هذا الزعيم الذي يتوقف العرب لال�ستماع �إليه ال‬ ‫تقديرا مل�ضمون ما �سيقوله بل لرتويح النف�س والتندر‬ ‫يف ظل جوقة الكذب والنفاق العربي!‬ ‫ه���ذا ال��رئ��ي�����س مل يكتف ب��اخل��ط��اب��ات البليغة‬ ‫وامل��ق��اب�لات ال��ت��ل��ف��زي��ون��ي��ة والأزي������اء الإب��داع��ي��ة‬ ‫والتحالفات العابرة للقارات‪ ،‬بل تفتقت قريحته‬ ‫عن كتاب مو�سوعي يو�ضح ر�ؤيته و�سيا�ساته ملن فاته‬ ‫الدر�س واال�ستماع!‬ ‫يف ختام فيلم "خطاب امللك" تكلم امللك جورج‬ ‫ال�ساد�س و�أتبع الكالم بالوقوف �إىل جانب �شعبه يف‬ ‫احلرب‪ ،‬ونحن بحاجة �إىل �أن ي�صمت الر�ؤ�ساء لأن يف‬ ‫�أعمالهم وجرائمهم بحق ال�شعوب ما يغني عن الكالم‪،‬‬ ‫ولكنهم ال يفهمون‪.‬‬ ‫فيلم امللك جورج ال�ساد�س و�سريته جاء ت�أكيدا ملا‬ ‫قاله �شك�سبري يف م�سرحية "الليلة الثانية ع�شرة ‪The‬‬ ‫‪" :"Twelfth Night‬ال داعي للخوف من العظمة‬ ‫فبع�ض النا�س يولدون عظماء‪ ،‬وبع�ضهم يحرز العظمة‪،‬‬ ‫والبع�ض الآخر تقحم عليه العظمة �إقحاما ‪Be not‬‬ ‫‪afraid of greatness some are born great,‬‬ ‫‪some achieve greatness and some have‬‬ ‫‪ "greatness thrust upon them‬فكيف تبدو‬ ‫الرتجمة العربية يف واقع احلال؟‬ ‫بع�ض النا�س يولدون يف القاع ثم يت�سلقون �إىل‬ ‫ال�سطح على �أج�ساد غريهم وال يقبلون النزول ولو‬ ‫انهار كل من حولهم!!!!‬ ‫ولكن ال�شعب هو امللوم يف النهاية‪ ،‬و�صدق مارتن‬ ‫لوثر زعيم حركة احلقوق املدنية �إذ قال‪" :‬ال ي�ستطيع‬ ‫�أحد ركوبك ما مل يكن ظهرك حمنيا"!!!‬

‫�أر����س���ى ال��د���س��ت��ور الأردين‪ ،‬وف��ق � ًا للمادة‬ ‫ال�ساد�سة من الد�ستور التي ت�ساوي بني الأردنيني‬ ‫بغ�ض النظر عن الأ�صل �أو العرق �أو اللغة �أو‬ ‫الدين‪� ،‬أ�سا�س ًا �صلب ًا ومهم ًا لبناء جمتمع �أردين‬ ‫�آمن م�ستقر مزدهر‪ ،‬وبخالف ذلك ‪-‬ال �سمح اهلل‪-‬‬ ‫من �ش�أنه زعزعة اجلبهة الداخلية وتعري�ض �أمن‬ ‫وا�ستقرار الوطن للخطر‪.‬‬ ‫�إن حماولة فئة التفريق بني مكونات املجتمع‬ ‫امل���دين‪ ،‬وخا�صة ب�ين امل��واط��ن�ين الأردن��ي�ين من‬ ‫�أ�صول �شرق �أردنية وبني املواطنني الأردنيني من‬ ‫�أ�صول فل�سطينية‪ ،‬يف حماولة بائ�سة للحفاظ‬ ‫على امتيازاتهم ومكا�سبهم وم�صاحلهم اخلا�صة‪،‬‬ ‫وح��رف باقي مكونات املواطنني الأردن��ي�ين عن‬ ‫ن�ضالهم ال�سلمي من �أج��ل احلرية والتعددية‬ ‫وحم��ارب��ة الفقر والبطالة‪ ،‬لالن�شغال بع�ضهم‬ ‫ببع�ض‪ ،‬ليبقوا هم املت�أثرين بال�سلطة واملال‬ ‫وا�ستغالل ال�شعب الأردين الذي بات يف �أغلبيته‬ ‫ال�ساحقة يعي�ش مب�ستوى خط الفقر والفقر‬ ‫املدقع‪.‬‬ ‫وم��ن �أخ��ط��ر ب���ذور الفتنة ال��ت��ي يحاولون‬ ‫تعميقها وتر�سيخها هي م�س�ألة التوطني‪ ،‬ول�سان‬ ‫حالهم يقول اح���ذروا الالجئني الفل�سطينيني‬ ‫فه�ؤالء هم العدو واخلطر عليكم‪ ،‬ب��د ً‬ ‫ال من �أن‬ ‫يوجهوا الأنظار والربامج نحو الكيان ال�صهيوين‬ ‫الذي يخطط ويت�آمر على الأردن‪.‬‬ ‫له�ؤالء �أق��ول �إننا جميع ًا �أردنيون من �أجل‬ ‫الأردن‪ ،‬وفل�سطينيون من �أجل فل�سطني‪ ،‬فرف�ض‬ ‫التوطني هي مهمة وطنية وقومية ودينية‪ ،‬وتقع‬

‫د‪ .‬حممد ح�سن البزور‬

‫ن�صائح كلينتون‬ ‫ال ميكن التفريق بني ن�صائح كلينتون‬ ‫وامالءاتها للعامل وللعامل العربي واال�سالمي‬ ‫ب�شكل خا�ص‪ ،‬حيث تبدي حر�صها ال�شديد‬ ‫على احلرية والدميقراطية وحقوق االن�سان‪،‬‬ ‫وب��ذات الوقت الجتد حرجا يف �أن جتاهر‬ ‫بالوقوف والتعاون مع �أعتى الدكتاتوريات‪.‬‬ ‫زين العابدين ومبارك كانوا من �أقرب‬ ‫احللفاء لل�سيدة كلينتون‪ ،‬وحاولت االدارة‬ ‫الأمريكية اللعب على احلبال �أثناء الثورتني‬ ‫التون�سية وامل�صرية‪ ،‬وعندما ح�سمت االمور‬ ‫ب��اجت��اه التغيري مل جت��د كلينتون ب��دا من‬ ‫القبول بالواقع‪ ،‬مع حر�صها ال�شديد على‬ ‫التدخل يف ال�ش�أن الداخلي للدول املعنية‬ ‫ودول املنطقة على وجه العموم‪ ،‬بل �أر�سلت‬ ‫ا�شارات �أن لها يدا مبا يح�صل‪ ،‬مع �أن الواقع‬ ‫يقول �إن الثورتني وما �سيليهما على تناق�ض‬ ‫ت���ام م��ع ال�سيا�سية الأم��ري��ك��ي��ة العمياء‬ ‫وامل��ت��ح��ي��زة ل��ل��دك��ت��ات��وري��ات‪ ،‬ولالحتالل‬ ‫ال�صهيوين على وجه اخل�صو�ص‪.‬‬ ‫مل ت��ك��ن كلينتون وم�يرك��ل وغريهما‬ ‫م��ن ���ص��ن��اع ال�����س��ي��ا���س��ة ال��غ��رب��ي��ة معنيون‬ ‫بالدميقراطية وحقوق االن�سان‪ ،‬ومل تتطرق‬

‫يف ت�صريحاتها لل�شهداء ال��ذي��ن �صنعوا‬ ‫التغيري وال �إىل �صيحات املظلومني‪ ،‬وال اىل‬ ‫م�ستقبل م�صر احل���رة‪� ،‬إمن��ا ه��ي وزمال�ؤها‬ ‫رك����زوا ك��ل اهتمامهم ع��ل��ى ع���دم امل�سا�س‬ ‫باملعاهدة امل�صرية ال�صهيونية‪ ،‬وعلى عدم‬ ‫امل�سا�س ب�أمن الكيان ال�صهيوين وتر�سل لهذا‬ ‫الكيان التطمينات بوقوف بثبات مع هذا‬ ‫الكيان‪ ،‬متنا�سية �أن هناك احتالال جاثما‬ ‫على �صدر ال�شعب الفل�سطيني‪ ،‬و�سيبذل �أغلى‬ ‫الت�ضحيات يف �سبيل التحرير واال�ستقالل‬ ‫رغبت كلينتون �أم �أبت فقد حان وقت التغيري‪،‬‬ ‫وال متلك كلينتون اال �أن ت��ك��ون مراقبة‬ ‫لالحداث ك�أي دولة �صغرية يف العامل ال تكاد‬ ‫تلوي على �شيء‪.‬‬ ‫كلينتون ال زال��ت تكيل ب��ذات املكاييل‬ ‫ل�ل�ادارة الأمريكية ال�سابقة التي ملأت‬ ‫العامل ظلما وج��ورا‪ ،‬خا�صة العامل العربي‬ ‫واال���س�لام��ي‪ ،‬فهي ت�شجع ال�شعب االي��راين‬ ‫على الثورة وتقدم للمعار�ضة الدعم التام‪.‬‬ ‫ونحن ن�ؤيد احلرية والدميقراطية وحقوق‬ ‫االن�سان يف كل مكان‬ ‫�إال �أنها ت�ساهم يف ح�صار تطلعات ال�شعب‬

‫الفل�سطيني للحرية وت�ساهم‪ ،‬بل وتقود‬ ‫ح�صار غ��زة ال���ذي يعد ج��رمي��ة ان�سانية‬ ‫و�أخالقية‪ ،‬مع �أن االنتخابات يف فل�سطني‬ ‫كانت حرة ونزيهة باعرتافهم هم‪.‬‬ ‫كلينتون تهتم ب�����ش��أن �أي معتقل من‬ ‫املعار�ضة يف ال���دول التي الت�سري بفلكها‪،‬‬ ‫وهي معنية باطالق �سراح �شاليط‪ ،‬متجاهال‬ ‫ع�شرة �آالف �سجني فل�سطيني يف �سجون‬ ‫االحتالل غري �آالف ال�سجناء ال�سيا�سيني‬ ‫يف بع�ض ال��دول التي ت�سري يف فلكها وتغ�ض‬ ‫الطرف عنهم‪.‬‬ ‫�أك�ثر م��ن‪� 750‬أل��ف فل�سطيني عانوا من‬ ‫�سجون االحتالل‪ ،‬والعقاب اجلماعي م�ستمر‬ ‫على ال�شعب الفل�سطيني دون �أن ترم�ش عني‬ ‫ال�سيدة كلينتون‪.‬‬ ‫�شعب تون�س احلر و�شعب م�صر العظيم‬ ‫ب���د�ؤوا طريق التحرر واال�ستقالل للأمة‬ ‫العربية واال�سالمية‪� ،‬أما فل�سطني فهي على‬ ‫موعد مع نيل حريتها وا�ستقاللها بت�ضحيات‬ ‫�شعبها ووقوف �أمتها احلرة غري التابعة‪ ،‬وال‬ ‫يوجد هناك مزيد من الوقت للرتف والتلهي‬ ‫بت�صريحات كلينتون �أو �إمالءاتها‪.‬‬

‫د‪� .‬أحمد املغربي‬

‫ليتها دورة يف �صناعة الد�ستور‬ ‫ما يجري يف م�صر الآن �أم��ره عجيب‪،‬‬ ‫حيث ال��ي��وم يتم �إع���ادة �صياغة العالقة‬ ‫بني ال�سلطات الثالث يف ال��دول حتت �إطار‬ ‫ال�شرعية ال�شعبية‪ ،‬تلك ال�شرعية التي‬ ‫ت�ستخف بها الأنظمة ال�سيا�سية يف جميع‬ ‫دول العامل بال ا�ستثناء‪ ،‬من �أك�ثر ال��دول‬ ‫ت��ق��دم��ا �إىل �أك�ثره��ا تخلفا‪� ،‬إذ ك��ل تلك‬ ‫الأنظمة تعتقد اعتقادا جازما ب�أن ال�شعب‬ ‫وظيفته فقط �أن يفيق �صباحا ليذهب �إىل‬ ‫العمل فقط‪ ،‬ويعود م�ساء لينام‪ ،‬ولي�س له �أن‬ ‫يحا�سب �أو �أن ي�س�أل �أو �أن يت�أمل �أو ي�شكو �أو‬ ‫يتطلع �إىل غده‪.‬‬ ‫ما يحدث يف م�صر اليوم‪ ،‬والآن بالذات‪،‬‬ ‫حيث ي�صاغ الد�ستور �صياغة معربة عن هم‬ ‫الإن�سان يف كل مكان‪ ،‬وترنو القلوب قبل‬ ‫العيون �إىل هناك‪ ،‬حيث اجلدل املبني على‬ ‫ال��وع��ي ال��ث��وري ال�شعبي ال�شبابي املحمل‬ ‫بهم اليوم والغد‪ ،‬يف ظل عامل تت�سارع فيه‬ ‫اللحظات ب�أكرث مما يتخيل عقل الإن�سان يف‬ ‫عاملنا العربي الذي يحرم من التطلع �إىل غد‬ ‫ي�سبقه بع�شرات ال�سنني‪.‬‬ ‫�إن الذي يحدث هو ملك كل ال�شباب‪ ،‬كل‬

‫بني ال�شعب واحلاكم‪ ،‬ف�إن الد�ستور امل�صري‬ ‫املقهورين‪ ،‬كل املحرومني‪.‬‬ ‫كنت �أمتنى على الثوار يف م�صر‪ ،‬وعلى اليوم ميثل والدة جديدة لفل�سفة وطبيعة‬ ‫ال�شباب يف العامل ال��ذي يتطلع �إىل والدة ه���ذا ال��ع��ق��د‪ ،‬ي��ق��وم ع��ل��ى تكري�س املفهوم‬ ‫حقيقة لد�ستور ي�ؤ�س�س لعالقات ال�سلطات احلقيقي للحريات واحلقوق الفردية التي‬ ‫ب��الأف��راد‪ ،‬ولعالقات الأف��راد ب��الأف��راد‪� ،‬أن يجب �أن يكون احلاكم هو الوكيل يف �صيانتها‪،‬‬ ‫تكون والدة ه��ذا الد�ستور معرو�ضة على ال املتجرب الذي من حقه �أن يولّد ا�ستثناءات‬ ‫�شا�شة عري�ضة لعر�ضه على الدنيا كلها‪ ،‬تع�صف بها وتنتق�ص منها وقتما يريد وي�شاء‪،‬‬ ‫و�أن ي��ديل اجلميع بدلوه يف ه��ذا الد�ستور وملفهوم احلاكم الفرد ال احلاكم العائلة‪،‬‬ ‫ال���ذي �سيكون قريبا ج��دا حم��ل املقارنة ومل��ف��ه��وم امل���ال ال���ذي ي���دور يف ي��د ال�سلطة‬ ‫بجميع الد�ساتري ال�سائدة ال�سائرة يف الدول التنفيذية من حيث م�صدره وكيفية �إنفاقه‪،‬‬ ‫والهم ال�سيا�سي الثقيل املتمثل يف التداول‬ ‫جميعا‪.‬‬ ‫كنت �أمتنى �أن تكون �صناعة هذا الد�ستور احلقيقي لل�سلطة‪ ،‬وموقع ن�صرة الأخ املظلوم‬ ‫دورة مكثفة يف هذا امل�صنع العتيد‪ ،‬تتمثل م��ن الأف���ق ال�سيا�سي الإق��ل��ي��م��ي وال���دويل‬ ‫فيه �أفكار ال�شباب العربي و�شيوخه‪ ،‬ون�سائه وكيفية االلتزام بال�شعور العام للظلم والقهر‬ ‫و�أطفاله‪ ،‬قانونييه و�أطبائه ومهند�سيه‪ ،‬الإن�ساين‪.‬‬ ‫ليت �صناعة هذا الد�ستور يكون دورة‬ ‫عماله ومزارعيه‪� ،‬أغنيائه وفقرائه‪.‬‬ ‫حملت ال��ث��ورة ال�شبابية امل�صرية هم حقيقية لل�شباب يعمل على تغيري هذا‬ ‫ال�شباب يف كل مكان‪ ،‬وك�شفت �سو�آت النظام الواقع‪ ،‬يف �ضوء معطيات جديدة ال تختلف‬ ‫ال�سيا�سي يف كل مكان‪ ،‬وطبقية املجتمعات من بلد �إىل �آخر‪ ،‬ي�شهدها ال�شباب ال�سيا�سي‬ ‫يف كل مكان‪ ،‬لذلك ك��ان ال بد من �أن يولد احل��ر ال��ذي حت��رق �شوقا حلرية �سيا�سية‬ ‫ت�شرق يف نف�سه‪ ،‬فتولد عطاء ينت�شل الأمة‬ ‫الد�ستور امل�صري معربا عن كل ذلك‪.‬‬ ‫�إذا كان الد�ستور ميثل عقدا اجتماعيا من هذا ال�سقوط الذي تنحدر فيه‪.‬‬

‫د‪� .‬سليمان الدقور‬

‫هل �صنع ‪ Facebook‬الثورة؟!‬ ‫�س�ؤال قد يراه البع�ض يف هذه اللحظات‬ ‫نوع ًا من اجلهل �أو العبث‪ ،‬وميكن �أن نراه بالغ‬ ‫الأهمية يف ظل ما �سمعناه وتكرر كثري ًا منذ‬ ‫‪ 25‬يناير‪ ،‬وال زال حتى هذه اللحظة يرتدد‬ ‫كثري ًا يف و�سائل الإعالم‪ ،‬ويف جمال�س ال�صغار‬ ‫والكبار واملثقفني وغري املثقفني‪ ،‬حتى باتت‬ ‫امل�س�ألة ك�أنها من امل�سلمات التي ال تقبل النقد‪،‬‬ ‫و�صرنا ن��ردد‪ :‬نعم لقد �صنع ‪Facebook‬‬ ‫الثورة !!!‬ ‫وب���د�أ كثري منا ين�سحب م��ن مواقفه‬ ‫ال�����س��اخ��ط��ة ال���ن���اق���م���ة ال���ث���ائ���رة على‬ ‫‪ ،Facebook‬ب��ل ���ص��رن��ا ن�تراج��ع عن‬ ‫اتهاماتنا و�شكوكنا ال�سابقة‪ ،‬ومن جانب �آخر‬ ‫ارتفع �صوت �أبنائنا عالي ًا يف رد االعتبار لهم‬ ‫على تلك االتهامات‪ .‬و�أ�صبحت مطالبهم ال‬ ‫�سقف لها يف ال�سماح لهم دون قيود با�ستعمال‬ ‫‪ ،Facebook‬كيف ال وهو ثقافة �صنعت‬ ‫الأجماد والثورات والكرامات!!!‬ ‫ومنذ ب��د�أت ب�سماع ه��ذه الأق���وال و�أنا‬ ‫متحفظ عليها‪� ،‬إىل حلظة �أنني فجعت كثري ًا‬ ‫مب��دى ا�ست�سالم �شبابنا وطلبة جامعاتنا‬ ‫وركونهم �إىل هذه القناعة‪ ،‬و�آملني �أن ي�صاب‬ ‫�شبابنا الذين نرى فيهم روح الوعي والعزة‬ ‫والكرامة التي �سرت يف �شباب تون�س وم�صر‬ ‫بهذا الفهم املنقو�ص‪ ،‬ف��ر�أي��ت ل��زام� ًا بحث‬ ‫امل�س�ألة وتقرير جملة من احلقائق باتت يف‬

‫‪11‬‬

‫غاية الأهمية حتى ال ي�سيطر علينا الوهم‪،‬‬ ‫ولكي ال نحرم من ال�صانع احلقيقي ملثل هذه‬ ‫الثورة وغريها من الثورات القادمة‪.‬‬ ‫�أو ًال‪ :‬نعم‪ Facebook ،‬و�سيلة ا�ستطاع‬ ‫ال�شباب ا�ستثمارها يف التوا�صل ن�سبي ًا قبل‬ ‫�أحداث ‪ 25‬يناير‪ ،‬ولكن بعد بدء الأحداث‬ ‫ثم ق��درة على التوا�صل من خالله‬ ‫مل يكن َّ‬ ‫ف�ض ًال عن وجودهم الدائم يف ميدان التحرير‬ ‫وغريه من ال�ساحات‪.‬‬ ‫ثاني ًا‪ :‬ما قام به �شباب م�صر واحلراك‬ ‫ال��ذي ج��رى مل يكن وليد ح��دث �أو موقف‬ ‫بعينه‪ ،‬و�إمنا جاء ح�صيلة �أحداث ومواقف‬ ‫كثرية على مدى يزيد على ‪� 20‬أو ‪� 30‬سنة‬ ‫من املمار�سات ال�سيا�س ّية واالجتماعية‪ .‬كلّها‬ ‫�أثّرت يف حراك ّ‬ ‫ال�شباب و�سارعت اخلطوات‪.‬‬ ‫ثالث ًا‪ :‬ه�ؤالء ّ‬ ‫ال�شباب مل ي�أتوا من القمر!‬ ‫ب��ل ه��م �أب��ن��اء ال��واق��ع ال��ذي �أذاق��ه��م الذل‬ ‫واملهانة‪ ،‬ور�أوا يف بقائه حقوقهم تنتهك‪،‬‬ ‫و�أجمادهم ت�سلب‪ ،‬وم�ستقبلهم يدمر! وهل‬ ‫‪ Facebook‬هو الذي يبث هذه الثقافة؟‬ ‫ه��ل ي�صنع ‪ Facebook‬ث��ق��اف��ة الوعي‬ ‫واالنتماء وااللتزام؟!‬ ‫راب��ع� ًا‪ :‬لقد ك��ان ال�شباب امل�شاركون يف‬ ‫�أح��داث م�صر يف غاية التنظيم والرتتيب‬ ‫والوعي والثقافة‪ ،‬وهذا ي�شري �إىل �أن من قاد‬ ‫التغيري يف م�صر مل يولد يف رحم ‪Facebook‬‬

‫و�إمن���ا يف رح��م �أح����زاب وتنظيمات تربي‬ ‫�أبنا�ؤها على هذه القيم واملمار�سات‪.‬‬ ‫خام�س ًا‪ :‬ال ن�ستطيع �أن ننكر احل�ضور‬ ‫امللتزم املتدين على �أك�ثر �شباب الثورة‪ ،‬ال‬ ‫�أق��ول ه��ذا لأن��ح��از ب��احل��راك حل�ساب جهة‬ ‫بعينها‪ ،‬ولكن �إذا كان الإ�سالميون يف م�صر قد‬ ‫ا�ستطاعوا �إدارة احل�ضور يف هذه الأحداث‬ ‫فلأنهم يحملون هموم ال�شعب وق�ضاياه‪،‬‬ ‫ولأنهم ال يريدون �أن يقدموا �أنف�سهم على‬ ‫�أهلهم وقت املكا�سب واالنت�صارات‪.‬‬ ‫�ساد�س ًا‪ :‬اعتقد �أن للعلماء والدعاة دور ًا‬ ‫ال ميكن جتاهله يف �أي حال من الأحوال‪ ،‬فقد‬ ‫�شهدنا من ت�سعينيات القرن املا�ضي �إىل وقتنا‬ ‫هذا تنامي ًا يف �أثر اخلطاب الديني الدعوي‪،‬‬ ‫اخلطاب الواعي املثقف ال��ذي يبث ثقافة‬ ‫احلركة ال ال�سكون �أو اخلمول‪ ،‬ثقافة التدين‬ ‫احلركي ال الكهنوتي‪ .‬وكانت الف�ضائيات‬ ‫�أر�ضية خ�صبة لتحقيق هذا الدور الذي قام‬ ‫به العلماء والدعاة‪ ،‬وال يحق لنا ب�أي حال‬ ‫من الأحوال �أن ننكر �أثرهم ودورهم‪ ،‬بل كان‬ ‫دورهم الأبرز والأكرب‪ .‬فهو الروح التي �سرت‬ ‫يف نفو�س �أولئك ال�شباب‪.‬‬ ‫علينا �أن ندقق يف الأحداث جيد ًا حتى‬ ‫نكون مت�أكدين فيما �إذا كان ‪Facebook‬‬ ‫هو الذي ي�صنع احلراك الآن يف عاملنا العربي‬ ‫وي�ستنه�ض جهود ال�شباب‪.‬‬

‫م�س�ؤوليتها لي�ست على الأردنيني فح�سب بل على‬ ‫الأمة العربية والإ�سالمية‪.‬‬ ‫و�إن اخل��ط��وة الأوىل وال��ع��م��ل��ي��ة لرف�ض‬ ‫التوطني تتمثل يف العمل على �إلغاء املادة ‪ 8‬من‬ ‫قانون املعاهدة الأردنية الإ�سرائيلية التي تن�ص‬ ‫وحتت عنوان الالجئون والنازحون‪ -‬على‪" :‬من‬‫خالل تطبيق برامج الأمم املتحدة املتفق عليها‬ ‫وغريها من الربامج االقت�صادية الدولية املتعلقة‬ ‫بالالجئني والنازحني‪ ،‬مبا يف ذلك امل�ساعدة على‬ ‫توطينهم"‪ .‬وهذا يتم عرب ال�ضغط اجلماهريي‬ ‫امل�ستمر على ال�سلطة التنفيذية والت�شريعية‬ ‫حتى يتم �إل��غ��اء ه��ذه امل���ادة على الأق���ل وهذا‬ ‫�أ�ضعف الإميان‪.‬‬ ‫�إن ه��ذه امل��ادة "الثامنة من املعاهدة" هي‬ ‫يف واقع الأم��ر تعني عملي ًا �إ�سقاط حق العودة‬ ‫لالجئني الفل�سطينيني املكفول دولي ًا يف القرار‬ ‫رق��م ‪ 194‬ال�صادر عن اجلمعية العامة للأمم‬ ‫املتحدة‪ ،‬وتعفي الأردن الر�سمي من التزامه‬ ‫ال�سيا�سي واملعنوي والقومي للعمل على تنفيذ‬ ‫القرار ‪ ،194‬فاملعاهدة الأردن��ي��ة الإ�سرائيلية‬ ‫�أ�صبحت قانون ًا يحمل رقم ‪ 14‬ل�سنة ‪ ،1994‬بعد‬ ‫م�صادقة جمل�س النواب وجمل�س الأعيان و�صدور‬ ‫الإرادة امللكية‪.‬‬ ‫فهل بعد ذلك يعود الئق ًا �أو منطقي ًا �أن نتحدث‬ ‫جميع ًا عن خطر التوطني �أو رف�ض التوطني‪،‬‬ ‫ك�شعار دون �أن يرافقه عمل �سلمي ي�ؤكد على حق‬ ‫العودة ورف�ض التوطني‪ ،‬ذلك الهدف الذي ي�سعى‬ ‫جاهداً الكيان ال�صهيوين لفر�ضه وحتقيقه!!‪.‬‬

‫قضايا عراقية‬

‫جا�سم ال�شمري ‪ -‬العراق‬

‫تناق�ضات خطاب املالكي‬ ‫مبنا�سبة املولد النبوي‬ ‫�أروع ما يف الثورة التقنية والتكنولوجية التي تغزو دنيا‬ ‫الب�شر اليوم‪� ،‬أن امل�س�ؤولني ال ميكنهم تزوير احلقائق املاثلة‬ ‫على الأر���ض ويف واقع النا�س؛ لأن هذه التقنية قادرة على‬ ‫نقل ال�صورة وال�صوت من كل مكان ودون �أية رتو�ش‪.‬‬ ‫وتغيري احلقائق ديدن �أغلب �سا�سة العراق "الدميقراطي"‬ ‫بعد عام ‪ ،2003‬وهذا ما تثبته ت�صريحاتهم اليومية عرب‬ ‫و�سائل الإعالم املختلفة‪.‬‬ ‫ومن �أخطر و�أ�سهل �سبل التزوير والتزييف هو ارتداء‬ ‫عباءة الدين للت�ضليل وقلب احلقائق‪ ،‬وهذا ما عمل عليه‬ ‫رئي�س احلكومة "الناق�صة" يف العراق نوري املالكي م�ؤخراً‪،‬‬ ‫فقد ذكر يف كلمته يوم ‪ ،2011 /2 /15‬مبنا�سبة االحتفال‬ ‫باملولد النبوي ال�شريف الذي �أقامه ديوان الوقف ال�سني يف‬ ‫بغداد‪� ،‬أن وحدة العراقيني يجب �أن تكون من وحدة ر�سالة‬ ‫النبي حممد �صلى اهلل عليه و�سلم حيث ال متييز بني �أبناء‬ ‫العراق واالنتماء‪ ،‬واملواطنة "هي ما جتمع بني العراقيني"‪،‬‬ ‫وكنا نتمنى �أن يكون املالكي من�صف ًا يف هذه الكلمة‪ ،‬وهنا نقول‬ ‫من الذي ت�سبب بتهجري املاليني من العراقيني‬ ‫لل�سيد املالكي‪ْ :‬‬ ‫ومن الذي حتدث يف �أكرث من منا�سبة‬ ‫يف الداخل واخل��ارج‪ْ ،‬‬ ‫بنف�س طائفي مقيت‪ ،‬وم� ْ�ن ال��ذي برت ال��ع��راق عن حميطه‬ ‫ومن‪ ،‬وم� ْ�ن؟!!‪ ،‬فعن �أية وحدة يتكلم املالكي؟‬ ‫ومن‪ْ ،‬‬ ‫العربي‪ْ ،‬‬ ‫عن وحدة تغييب الآخر‪ ،‬وتهجريه‪� ،‬أم عن وحدة االعتقاالت‬ ‫الع�شوائية الطائفية؟!!‬ ‫ه��ذه احلقائق �أثبتتها منظمات دولية‪ ،‬ومنها منظمة‬ ‫العفو الدولية حيث قالت يوم ‪� .2011 /2 /8‬إن العراق ي�ضم‬ ‫�سجون ًا �سرية يتعر�ض فيها ال�سجناء لعمليات تعذيب تهدف‬ ‫�إىل انتزاع اعرتافات تدينهم‪ ،‬و�إن ثالثني �ألف رجل وامر�أة‬ ‫ال زالوا رهن االحتجاز يف العراق‪ ،‬و�إن �أطفا ًال ون�ساء ورجا ًال‬ ‫عانوا جميعا من هذه االنتهاكات‪.‬‬ ‫وقال املالكي‪� :‬إننا اليوم يف بالدنا التي ميثل فيها النبي‬ ‫�صلى اهلل عليه و�سلم العمق والإ�سرتاتيجية ن�ستلهم منه مفهوم‬ ‫الوحدة‪ ،‬و�إن �سرية النبي �صلى اهلل عليه و�سلم ت�ؤكد على"‬ ‫�أهمية الرحمة مع ال�شركاء الآخرين من الديانات الأخرى‪،‬‬ ‫ونحن ملتزمون بحمايتهم و�إعطائهم كامل حقوقهم"‪ .‬نعم‪،‬‬ ‫بالدنا‪ ،‬وحدتها‪ ،‬تعني يف مفهوم رج��ال املنطقة اخل�ضراء‬ ‫التق�سيم والفيدرالية‪ ،‬ووحدتها تعني الطائفية املقيتة التي‬ ‫من ال ي�صفق لالحتالل ولعمليته ال�سيا�سية‪،‬‬ ‫تق�ضي على كل ْ‬ ‫ورحمتهم �أثبتتها الأجهزة الأمنية املختلفة عرب ا�ستخدام‬ ‫املثقب الكهربائي "الدريل"‪ ،‬ورافعات املحركات يف التعذيب‪،‬‬ ‫وكذلك �إتباع �أ�ساليب االغت�صاب للرجال والن�ساء على حد‬ ‫�سواء؟!!‪.‬‬ ‫و�صدق رئي�س ديوان الوقف ال�سني حينما قال يف كلمته‬ ‫باملنا�سبة‪" :‬ما �أحوجنا و�أحوج الأمة اليوم �إىل �أخالق النبي‬ ‫�صلى اهلل عليه و�سلم �إننا بحاجة �إىل الأخالق والت�سامح فيما‬ ‫بيننا كما كان يعلمنا الر�سول �صلى اهلل عليه و�سلم"‪ .‬وهنا �أذكر‬ ‫(رئي�س الديوان) بوقفته "الرجولية الت�ساحمية" باغت�صاب‬ ‫مقر هيئة علماء امل�سلمني "جامع �أم القرى" الذي �أقيم فيه‬ ‫االحتفال‪ ،‬وهو جزء من �سيا�سة "الت�سامح ال�سامرائي" جتاه‬ ‫الآخرين‪ ،‬وذلك �ضمن �سيا�سة �إر�ضاء املالكي و�أتباعه احلانقني‬ ‫على كل من يقف �ضد عمليتهم التخريبية‪ ،‬ومنهم الهيئة؟!!‪.‬‬ ‫وكان الأوىل بـ(رئي�س الديوان) توجيه كالمه �إىل املالكي‬ ‫حينما قال‪" :‬لي�س فخرا �أن ي�شهر العراقي �سالحه بوجه‬ ‫�أخيه العراقي‪ ،‬وعلينا �أن نعرف ما �أحوجنا �إىل �أن نقتدي‬ ‫بالر�سول الكرمي ال��ذي كان �أبعد النا�س غ�ضبا و�أ�سرعهم‬ ‫ر�ضا"‪.‬‬ ‫�أتباع النبي ال�صادق الأمني �صلى اهلل عليه و�سلم بحاجة‬ ‫�إىل مبد�أ "واهلل لو �أن فاطمة بنت حممد �سرقت لقطعت‬ ‫يدها"‪ ،‬وبحاجة �إىل قوله �صلى اهلل عليه و�سلم‪�" :‬إمنا‬ ‫�أنا رحمة مهداة" ولي�س �إىل الظلم والنهب والف�ساد املايل‬ ‫والإداري يف الدوائر احلكومية‪� ،‬أين نحن من �أمانة النبي‬ ‫�صلى اهلل عليه و�سلم و�أهل بيته الأخيار‪ ،‬و�صحابته الكرام‬ ‫الذين طلقوا الدنيا وعملوا من اجل �إحقاق احلق‪ ،‬واالبتعاد‬ ‫عن الظلم واملح�سوبية‪ ،‬واالبتعاد عن املداهمة واملجامالت‬ ‫التي ال تر�ضي اهلل �سبحانه وتعاىل‪ ،‬وكان الأجدر بـ(رئي�س‬ ‫الديوان) بهذه املنا�سبة الكرمية �أن يعمل على تنظيم جتمع‬ ‫وطني ي�ضم �أطياف العراقيني من الوقفني ال�سني وال�شيعي‬ ‫للخروج مبظاهرات حا�شدة للمطالبة برحيل االحتالل‬ ‫احلاقد‪ ،‬ولك�شف الوجه احلقيقي للحكومة القابعة يف املنطقة‬ ‫اخل�ضراء‪ ،‬ال العمل على تكرمي رجال ما زالت �أيدي �أغلبهم‬ ‫تقطر دم � ًا من �إخواننا الذين غيبتهم �أ�سلحة امليلي�شيات‬ ‫الإجرامية التابعة للحكومة‪� ،‬أو املحمية من قبلها‪.‬‬ ‫امل�ؤمل �أن املتحدثني يف هذا االحتفال ن�سوا ‪�-‬أو تنا�سوا‪-‬‬ ‫�أن العراق بلد حمتل‪ ،‬وان الإ�سالم هو دين احلرية والكرامة‪،‬‬ ‫ف�أي كرامة ميكن �أن تتحقق ويف بالدنا اليوم �أكرث من (‪)150‬‬ ‫�ألف مقاتل من جي�ش االحتالل الأمريكي‪ ،‬ومثلهم من رجال‬ ‫ال�شركات الأمنية؟!!‬ ‫احلق �أن الإ�سالم هو دين عز وفخر ولي�س دين خنوع وذل‪،‬‬ ‫وهو يف ذات الوقت دين رحمة وت�سامح‪ ،‬وليتنا نعمل بهذه‬ ‫املبادئ العظيمة يف بالدنا التي ال حتكمها �إال قوانني الغاب‬ ‫"الدميقراطية"‪.‬‬ ‫قد �أ�سمعت لو ناديت �صادق ًا‪ ،‬ولكن‪..‬‬ ‫‪Jasemj1967@yahoo.com‬‬


‫‪12‬‬

‫ال�سبت (‪� )19‬شباط (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1507‬‬

‫عبد اهلل املجايل‬

‫فهمي هويدي‬

‫ال�شعب يريد‬ ‫�إ�سقاط النظام‬ ‫نريد �أن نبقي على الهتاف مدو ًيا يف الف�ضاء امل�صري‪ ،‬لأنني‬ ‫�صرت �أ�سمعه يف اجل��زائ��ر ت��ارة‪ ،‬ويف ع��دن و�صنعاء ت��ارة �أخرى‪،‬‬ ‫يف حني اختفى من م�صر متاما‪ ،‬لذلك خ�شيت �أن يظن الذين‬ ‫ظلوا يرددونه كل يوم طوال �أ�سبوعني على الأقل �أن مهمتهم قد‬ ‫تنحى "الرئي�س" عن من�صبه‪.‬‬ ‫انتهت حني َّ‬ ‫ما دع��اين �إىل الدعوة �إىل ا�ستح�ضار النداء �أن ما ن�شهده‬ ‫الآن يف م�صر يذكرنا ب ��أن ر�أ���س النظام وح��ده ال��ذي �سقط‪ ،‬يف‬ ‫حني �أن ج�سمه ال يزال موجودا‪ ،‬ومل يكف عن احلركة التي ال‬ ‫ن�ستطيع �أن نطمئن �إىل براءتها‪.‬‬ ‫فثمة �إ��ش��ارات الح��ت م��ؤخ��را‪ ،‬ب��دا منها �أن بع�ض املنتفعني‬ ‫بالنظام ي�ح��اول��ون االل�ت�ف��اف على ال �ث��ورة‪ ،‬وال ن�ستبعد منهم‬ ‫�أن ي�سعوا �إىل �إج�ه��ا��ض�ه��ا‪ ،‬وال �سبيل �إىل الت�صدى ل��ذل��ك �إال‬ ‫بدق الأج��را���س التي تلفت الأنظار �إىل �أن ال�شعب غري م�ستعد‬ ‫للتنازل عن مطلب �إ�سقاط النظام‪ ،‬كما تنبه �إىل حماوالت القفز‬ ‫والإج�ه��ا���ض التي ي��راد لها �أن تختطف ال�ث��ورة �أو تفرغها من‬ ‫م�ضمونها‪.‬‬ ‫�أدري �أنه مل مت�ض �سوى �أي��ام معدودة على تنحي الرئي�س‬ ‫م�ب��ارك‪ ،‬وت��ويل املجل�س الع�سكري لل�سلطة يف ال�ب�لاد‪ ،‬و�أعرف‬ ‫حجم املهام اجل�سام التي ينه�ض بها املجل�س يف �إدارت��ه ملجتمع‬ ‫تع َّر�ض للنهب والت�شويه والإف�ساد طيلة ثالثني عاما‪ ،‬كما �إنني‬ ‫ال �أ�ستطيع �أن �أجتاهل �أن املجل�س �سارع �إىل �إ�صدار عدة قرارات‬ ‫ملحاربة الف�ساد واحلفاظ على ثروة البلد �أدت �إىل حب�س بع�ض‬ ‫كبار امل�س�ؤولني ال�سابقني‪ ،‬ومنع �آخرين من ال�سفر والتحفظ‬ ‫على �أموالهم‪ .‬وال ن�ستطيع �أي�ضا �أن نتجاهل �أخبار ال�ضغوط‬ ‫ال��داخ�ل�ي��ة املمثلة يف الإ� �ض��راب��ات وامل�ط��ال�ب��ات ال�ت��ي انت�شرت يف‬ ‫بع�ض امل�ؤ�س�سات وال��وح��دات الإنتاجية‪ ،‬وكذلك �ضغوط الدول‬ ‫الكربى التي تريد حلركة الثورة �أن تت�ساوق مع ا�سرتاتيجيتها‬ ‫وح�ساباتها الإقليمية‪ .‬وهو ما ي�صور مدى ج�سامة امل�س�ؤولية‬ ‫امللقاة على كاهل الع�سكريني اجل��دد‪ ،‬كما ي�صور حجم اجلهد‬ ‫الهائل الذي يبذلونه لتحقيق الإجناز واال�ستقرار على كل تلك‬ ‫اجلبهات‪.‬‬ ‫نقدر ذلك اجلهد‪� ،‬إال �أننا ال ن�ستطيع �أن نخفي قلقنا �إزاء‬ ‫املعلومات التي ت�سربت ح��ول موقف فلول النظام ال��ذي دعت‬ ‫الثورة �إىل �إزالته‪.‬‬ ‫ه��ذه املعلومات تقول �إن �أرك ��ان النظام ال�سابق ال��ذي��ن مل‬ ‫يختفوا متاما يتحركون‪ ،‬و�أن حتركاتهم تلك لي�ست يف �صالح‬ ‫الثورة‪ ،‬ي�شجعهم على ذلك �أن رجالهم ال يزالون موجودين على‬ ‫ر�أ�س امل�ؤ�س�سات الإعالمية التي �أ�سهمت طول الوقت يف الت�ضليل‬ ‫والكذب والت�شويه‪ ،‬كما �أنهم على ر�أ���س امل�ؤ�س�سات الأمنية التي‬ ‫م��ار��س��ت القمع والتعذيب و�إذالل امل�صريني‪ ،‬ويف مقر رئا�سة‬ ‫اجلمهورية التي ال تزال ج�سورها مفتوحة مع الرئي�س ال�سابق‪.‬‬ ‫وثمة ت�سريبات حتدثت عن �أن بع�ض املنتفعني من احلزب‬ ‫الوطني ال��ذي �أحرقت اجلماهري مقره ب��د�أوا يتحركون خالل‬ ‫الأي � ��ام ال�ق�ل�ي�ل��ة امل��ا� �ض �ي��ة‪ ،‬و�أن �ه��م � �ش��رع��وا يف الإع � ��داد خلو�ض‬ ‫االنتخابات القادمة‪ ،‬حتت م�سميات �أخرى‪.‬‬ ‫من ناحية �أخرى‪ ،‬فهناك ت�سا�ؤالت حول الأيدي التي حركت‬ ‫الإ� �ض��راب��ات واالع�ت���ص��ام��ات ال�ت��ي ج��رت م ��ؤخ��را يف ال�ع��دي��د من‬ ‫امل�صانع‪ ،‬وحول مالب�سات خروج جماعات من ال�سلفيني فج�أة يف‬ ‫�أكرث من مظاهرة رفعت �شعارات مريبة يف م�ضمونها ويف توقيت‬ ‫�إط�لاق�ه��ا‪ .‬وه�ن��اك �شك يف �أن ي�ك��ون ذل��ك كله مرتبا لإحداث‬ ‫الفو�ضى و�إثارة الفتنة يف البالد‪.‬‬ ‫�أدري �أن املجل�س الع�سكري توىل ال�سلطة منذ �أي��ام قليلة‪،‬‬ ‫و�أن ��ه يُظلم �إذا ط��ول��ب بتغيري ك��ل ��ش��يء يف ال�ب�لاد خ�لال تلك‬ ‫الفرتة الوجيزة‪� ،‬إال �أنني متنيت عليه �أن يتبنى مواقف معلنة‬ ‫تهدئ اخلواطر‪ ،‬وتزيل �أ�سباب البلبلة وال�شك التي بد�أت تراود‬ ‫البع�ض‪ ،‬وهو ما حتققه �إجراءات من قبيل �إطالق �سراح �سجناء‬ ‫ال��ر�أي الذين انتهت حمكومياتهم وال يزالون حتت االعتقال‪،‬‬ ‫وتنحية القيادات الإعالمية والأمنية التي لوثت عقول النا�س‬ ‫و�أذلتهم طوال الثالثني عاما املا�ضية‪ ،‬والوعد بوقف التعذيب‬ ‫و�إغ�ل�اق م�ق��اره التي اع�ت�برت ف��روع��ا جلهنم‪ ،‬وحظر االعتقال‬ ‫الع�شوائي الذي ال تزال �أجهزة النظام القدمي متار�سه حتى هذه‬ ‫اللحظة‪.‬‬ ‫�إن �ن��ا مل ن �ع��رف ح�ت��ى الآن م��ن ال ��ذي �أ� �ص��در ق ��رار �سحب‬ ‫ال�شرطة وفتح ال�سجون و�إث��ارة الفو�ضى‪ ،‬وال َم��ن امل�سئول عن‬ ‫قتل املئات وج��رح الآالف‪ ،‬وبالتايل مل يحا�سب �أح��د على تلك‬ ‫اجلرائم‪ ،‬الأم��ر الذي ي�ضيف �أ�سبابا جديدة للحرية والبلبلة‪.‬‬ ‫من ثم فما مل يقدم امل�سئولون يف املجل�س الع�سكري على �شىء‬ ‫من هذه اخلطوات‪� ،‬أو على الأق��ل يعدون ب�إجنازها يف توقيتات‬ ‫حمددة‪ ،‬ف�إننا ينبغي �أال نتوقف عن الهتاف قائلني‪ :‬ال�شعب يريد‬ ‫�إ�سقاط النظام‪.‬‬

‫نحذر من خطوة‬ ‫حمقاء‬

‫�أحـداث و�سـط البـلد فـي �صـور‬

‫ال �شك �أن كل العوامل والأ�سباب التي �أدت �إىل اندالع‬ ‫ثورتي تون�س وم�صر موجودة �إىل حد التطابق يف كل الدول‬ ‫العربية من املحيط �إىل اخلليج حتى يف �سلطة �أو�سلو حتت‬ ‫االحتالل‪ ،‬وهذا يعني �أن النار موجودة حتت الرماد‪ ،‬و�شرارة‬ ‫واحدة وقرارا �أهوج و�أحمق ميكن �أن ي�ؤدي �إىل ا�شتعال النار‬ ‫التي لن ي�ستطيع �أحد �أن يخمدها‪ ،‬هذه النار التي لن ت�أتي‬ ‫�إال على الأنظمة والفا�سدين من حولها‪ ،‬وهو ما �شاهدناه يف‬ ‫تون�س وم�صر‪.‬‬ ‫نظام بن علي حاول �إخماد الثورة بقوة احلديد والنار‪،‬‬ ‫ون�شر قنا�صيه لقتل �أولئك املطالبني بحريتهم‪ ،‬لكن الثورة‬ ‫ال�شعبية انت�صرت‪ ،‬و�سقط بن علي‪ ،‬وانت�شرت ف�ضائحه على‬ ‫امللأ‪ ،‬و�سقط كل منا�صريه والفا�سدين من حوله‪.‬‬ ‫نظام مبارك ح��اول التهدئة قليال‪ ،‬ثم �أر�سل بلطجيته‬ ‫على اجلمال والبغال لينالوا من ثورة ال�شباب‪ ،‬الأمر الذي‬ ‫زاد الثورة ا�شتعاال و�إ��ص��رارا‪ ،‬وهو ما �أدى �إىل �سقوط نظام‬ ‫مبارك العتيد‪ ،‬و�سقط معه بلطجيته و�أعوانه والفا�سدون‬ ‫من حوله‪.‬‬ ‫يف البالد التي ت�شتعل فيها االحتجاجات الآن‪ ،‬يت�صرف‬ ‫كل نظام حاكم ح�سب ما يراه لإخماد االحتجاجات وهدفه‬ ‫الوحيد هو البقاء يف ال�سلطة حتى لو دمر البلد‪.‬‬ ‫يف �أردن �ن��ا ال�ع��زي��ز ل�سنا بعيدين عما ي�ج��ري يف الدول‬ ‫العربية الأخ��رى‪ ،‬لكن احلكمة والظرف اقت�ضى �أن يحتوي‬ ‫النظام كل املظاهرات املطالبة بالإ�صالح ال�شامل‪ ،‬لدرجة �أن‬ ‫يوزع رجال الأمن املاء والع�صري على املتظاهرين يف م�شهد‬ ‫غري م�ألوف يف العامل كله‪ ،‬كما اقت�ضت احلكمة والظروف‬ ‫�إقالة حكومة مل يكن لها �أي دور يذكر فيما �آلت �إليه الأو�ضاع‬ ‫يف البلد‪ ،‬وت�شكيل حكومة جديدة وفق معطيات وق��راءة مل‬ ‫ت�سر الكثريين‪ ،‬لكنها حكومة بد�أت باحلديث عن الإ�صالح‪،‬‬ ‫وهي عازمة على ذلك كما تقول‪.‬‬ ‫بالأم�س بدا لنا امل�شهد ك�أن القوم �ضاقوا ذرعا بالتظاهرات‬ ‫ال�سلمية املطالبة بالإ�صالح‪ ،‬وبدا يل �أن قرارا اتخذ لوقف‬ ‫هذا "املهزلة" التي مل تعتد عليها الأجهزة الأمنية‪�( ،‬أرجو‬ ‫�أن يكون توقعي خاطئا)‪.‬‬ ‫بالأم�س اعتدى الع�شرات ممن انطلقوا مب�سرية م�ؤيدة‬ ‫للملك والعائلة الها�شمية‪ ،‬اعتدوا بالع�صي واحلجارة على‬ ‫ع�شرات من م�ؤيدي املعار�ضة الذين رفعوا �شعارات تطالب‬ ‫بالإ�صالح‪ ،‬وح��ل جمل�س ال�ن��واب‪ ،‬وتهاجم حكومة الدكتور‬ ‫معروف البخيت‪.‬‬ ‫امل�ع�ت��دون رف�ع��وا الفتتني كتب على �إح��داه��ا (الكركية‬ ‫وك��ل االردن �ي��ة تفخر بالها�شمية) وه��ي حم��اول��ة ل��زج �أهل‬ ‫الكرك يف املعمعة لأمر ما! ففي الوقت الذي كان رافعو تلك‬ ‫الالفتة ينهالون بال�ضرب وال�شتائم البذيئة على متظاهري‬ ‫املعار�ضة‪ ،‬كان املئات من �أهايل الكرك يعت�صمون �أمام امل�سجد‬ ‫الكبري يف الكرك مطالبني بالإ�صالح ال�شامل‪.‬‬ ‫ي��ا �أ��ص�ح��اب ال �ق��رار‪ ،‬ل�ق��د ت�غ�ير ال �ع��امل ف��ان�ت�ب�ه��وا‪ ،‬هذه‬ ‫امل���س��رح�ي��ات مل ت�ع��د تنطلي ع�ل��ى �أح ��د‪ ،‬والأخ �ط��ر �أن هذه‬ ‫امل�سرحيات ثبت �أنها تعطي نتائج عك�سية متاما‪� .‬أمل نعترب‬ ‫من غزوة اجلمال والبغال التي قادها املند�سون ممن ي�سمون‬ ‫بلطجية يف م�صر‪ ،‬ه��ل نريد �أن ن��ؤل��ب ال�شعب على بع�ضه‬ ‫فيخ�سر ال�شعب وتخ�سر البلد‪.‬‬ ‫كان ميكن للم�سرية املوالية للدولة واملطالبة با�ستتباب‬ ‫الأم��ن �أن تخرج بكل حرية‪ ،‬و�أن تهتف بكل ال�شعارات التي‬ ‫تريدها‪ ،‬وقد ين�ضم �إليها قطاعات من النا�س‪ ،‬لكن �أحدا ما‬ ‫ك��ان ي�صر على �أن يهاجم �أولئك امل��ؤي��دون للملك والعائلة‬ ‫الها�شمية متظاهري املعار�ضة‪ ،‬وقد مت هذا وفق �شهود عيان‬ ‫�أمام ال�شرطة التي مل تتدخل �إال بعد �أن وقع ما وقع‪.‬‬ ‫لقد بدا لو�سائل الإع�لام العربية والعاملية �أن امل�ؤيدين‬ ‫ال��ذي��ن يرفعون �صور امللك ق��د هاجموا تظاهرة مناه�ضة‬ ‫للملك‪ ،‬وهو �أمر غري �صحيح على الإطالق‪.‬‬ ‫على حكومة الإ�صالح �أن توقف هذه املهزلة ف��ورا‪ ،‬و�أن‬ ‫ت�شكل جلنة حتقيق و�أن ت�ستمع للجميع‪ ،‬و�أن تك�شف لنا من‬ ‫وراء ت�شويه �سمعة الأردن‪ ،‬ومن وراء ت�شويه �صورة ع�شائر‬ ‫الأردن التي �أقحمت يف امل�س�ألة‪ ،‬ومن هذا الغبي الذي يريد‬ ‫�إظهار الأردنيني ك�أنهم معار�ضون للملك‪.‬‬ ‫نحذر من خطوة حمقاء‪ ،‬ونحذر من حمقى قد ي�سبب‬ ‫تدخلهم الفج ما ال يحمد عقباه‪ .‬وقدميا قالوا‪ :‬عدو عاقل‬ ‫خري من �صديق جاهل‪.‬‬


‫ال�سبت (‪� )19‬شباط (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1507‬‬

‫‪assabeelsports@yahoo.com‬‬

‫بر�شلونة يريد ت�ضميد جراحه �إقليميا‬ ‫على ح�ساب اتلتيك بلباو حمليا‬ ‫(�صفحـ‪19‬ـــة)‬

‫يف افتتاح اجلولة «‪ »14‬من دوري املحرتفني لكرة القدم‬

‫الفي�صلي يتغلب على العربي واملن�شية يقلب الطاولة‬ ‫على الريموك و�شباب الأردن ينجح يف اختبار اجلزيرة‬ ‫ال��وح��دات يرتقب البقعة ‪ ..‬والأه��ل��ي يتطلع للفوز �أم��ام الرمثا ‪ ..‬واحل�سني �إرب��د يالقي كفر�سوم يف ختام املرحلة‬

‫الفي�صلي ‪3‬‬ ‫العربي ‪1‬‬

‫التفا�صيل �صفـــــــ ‪ 17+16‬و‪ 20‬ـــــــحة‬

‫�شباب الأردن ‪1‬‬ ‫اجلزيرة �صفر‬

‫عد�سة ال�سبيل‬


‫‪14‬‬

‫ريا�ضة ومالعب‬

‫ال�سبت (‪� )19‬شباط (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1507‬‬

‫ال�سد ّ‬ ‫مر�شح بقوّة للت�أهل �إىل �أول �أدوار دوري �أبطال �آ�سيا على ح�ساب دميبو‬ ‫عوا�صم ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ي�ت�ط�ل��ع ال �� �س��د ال �ق �ط��ري �إىل‬ ‫�إي� �ق ��اف م �ف ��اج ��آت ��ض�ي�ف��ه دميبو‬ ‫ال�ه�ن��دي وح�سم ت��أه�ل��ه �إىل الدور‬ ‫الأ ّول م��ن م�سابقة دوري �أبطال‬ ‫�آ� �س �ي��ا ل �ك��رة ال �ق��دم وذل� ��ك عندما‬ ‫يالقيه غ��دا ال�سبت يف الدوحة يف‬ ‫الدور التمهيدي الثاين‪.‬‬ ‫وي �ت ��أه��ل ال �ف��ائ��ز م ��ن مباراة‬ ‫الغد �إىل الدور الأول للعب �ضمن‬ ‫املجموعة الثانية التي ت�ضم الن�صر‬ ‫ال���س�ع��ودي واال��س�ت�ق�لال الإي ��راين‬ ‫وباختاكور االوزبك�ستاين‪.‬‬ ‫ومي�ن��ي ال���س��د النف�س بتكرار‬ ‫نتيجته �أمام االحتاد ال�سوري بطل‬ ‫م�سابقة ك ��أ���س االحت ��اد الآ�سيوي‬ ‫يف ال��دور التمهيدي الأول عندما‬ ‫�سحقه ‪.1-5‬‬ ‫وتبدو كفة ال�سد الأرج��ح وهو‬ ‫االق � ��رب �إىل ال �ف��وز ن �ظ��را لفارق‬ ‫اخل �ب�رة والإم �ك��ان �ي��ات وامل�ستوى‬ ‫ال �ف �ن��ي‪ ،‬وم� ��ع ذل� ��ك ف � ��إن الفريق‬ ‫ال� �ق� �ط ��ري ي ��رف� �� ��ض اال�ستهانة‬ ‫مب�ن��اف���س��ه امل �ت��وا� �ض��ع وي���ص��ر على‬ ‫مواجهته ب�ق��وة وح�سم امل �ب��اراة يف‬ ‫وقت مبكر وح�صد بطاقة الت�أهل‬ ‫�إىل دور املجموعات‪.‬‬ ‫ويدخل ال�سد امل�ب��اراة يف حالة‬ ‫فنية ج�ي��دة ب�سبب ت ��أل��ق هجومه‬ ‫امل �ك��ون م��ن ال �ع��اج��ي ع �ب��د القادر‬ ‫كيتا والربازيلي لياندرو دا �سيلفا‬ ‫اللذين �سجال ‪� 4‬أه��داف يف مرمي‬ ‫ال�ف��ري��ق ال���س��وري‪ ،‬وي��و��س��ف احمد‬ ‫ال� ��ذي ق ��اد ال �ف��ري��ق ب �ه��دف �ي��ه �إىل‬

‫ال�سد القطري يواجه دميبو الهندي‬

‫ال �ف��وز ع�ل��ى ال���س�ي�ل�ي��ة يف ال ��دوري‬ ‫املحلي ‪.2-3‬‬ ‫وي �ق��ود دمي �ب��و م��درب��ه املحلي‬ ‫ارماندوا كوال�سو وي�ضم الفريق ‪3‬‬ ‫حمرتفني ه��م ال�برازي�ل��ي روبرتو‬ ‫��س�ي�ل�ف��ا وال �ن �ي �ج�ي�ري اوغ � ��ا كالو‬ ‫ومواطنه رانتي مارتينز‪.‬‬ ‫وطالب االورغوياين خورخي‬

‫ف��و��س��ات��ي م ��درب ال���س��د جماهريه‬ ‫مب�ساندة فريقها يف ه��ذه املباراة‬ ‫الهامة وال��وق��وف خلفه م��ن �أجل‬ ‫ح�سمها والت�أهل �إىل دوري �أبطال‬ ‫�آ�سيا‪.‬‬ ‫�سريويغايا ‪ -‬العني‬ ‫ويلعب العني الإم��ارات��ي بطل‬ ‫ن�سخة ع��ام ‪ 2003‬م��ع �سريويغايا‬

‫االندوني�سي غدا ال�سبت على ا�ستاد‬ ‫جاكا بارينغ يف مدينة باليمبانغ يف‬ ‫الدور التمهيدي الثاين‪.‬‬ ‫وي�ت��أه��ل الفائز ليلعب �ضمن‬ ‫امل�ج�م��وع��ة ال���س��اد��س��ة يف البطولة‬ ‫ال �ت��ي ت���ض��م ه��ان�غ��زه��و غرينتاون‬ ‫ال�صيني و�سيول الكوري اجلنوبي‬ ‫ون��اغ��وي��ا غ��رام�ب��و���س ال �ي��اب��اين‪ ،‬يف‬

‫حني ين�ضم اخلا�سر �إىل م�سابقة‬ ‫ك�أ�س االحتاد الآ�سيوي‪.‬‬ ‫وك� ��ان ��س��ري��وي�غ��اي��ا ت ��أه��ل �إىل‬ ‫ه��ذا ال ��دور بعد ف��وزه على موانغ‬ ‫ثونغ يونايتد التايالندي بركالت‬ ‫الرتجيح ‪( 6-7‬ال��وق�ت��ان الأ�صلي‬ ‫والإ�ضايف ‪ )2-2‬يف الدور التمهيدي‬ ‫الأول‪.‬‬

‫وي� � �خ � ��و� � ��ض ال� � �ع �ي��ن ال � � � ��دور‬ ‫ال�ت�م�ه�ي��دي ك��ون��ه ث��ال��ث ال� ��دوري‬ ‫امل �ح �ل��ي‪ ،‬ب�ع��دم��ا م�ن�ح��ت الإم � ��ارات‬ ‫ث �ل�اث� ��ة م� �ق ��اع ��د ون� ��� �ص ��ف حيث‬ ‫ميثلها يف دور املجموعات الوحدة‬ ‫واجل� � ��زي� � ��رة والإم� � � � � � ��ارات (بطل‬ ‫الك�أ�س)‪.‬‬ ‫وي��واج��ه العني ظ��روف��ا �صعبة‬ ‫للغاية ح�ي��ث يحتل ح��ال�ي��ا املركز‬ ‫احل � � ��ادي ع �� �ش��ر ق �ب��ل الأخ� �ي ��ر يف‬ ‫ال��دوري‪ ،‬و�أ�صبح مر�شحا للهبوط‬ ‫�إىل الدرجة االوىل �إذا مل يتدارك‬ ‫و�ضعه يف املراحل الع�شر املتبقية‪.‬‬ ‫ك �م��ا ت �ع��ر���ض ال �ع�ي�ن ل�صدمة‬ ‫ق ��وي ��ة ال� �ث�ل�اث ��اء امل��ا� �ض��ي بعدما‬ ‫قررت جلنة االن�ضباط يف االحتاد‬ ‫الإم��ارات��ي اعتباره خا�سرا ملباراته‬ ‫�أم��ام م�سايف يف ال��دور ال�ستة ع�شر‬ ‫من م�سابقة الك�أ�س لإ�شراكه العبا‬ ‫ب�شكل خمالف للوائح‪.‬‬ ‫وميلك العني جمموعة جيدة‬ ‫م ��ن ال�ل�اع �ب�ي�ن ب ��وج ��ود الثالثي‬ ‫ال��دويل عمر عبد الرحمن وعلي‬ ‫الوهيبي وف��ار���س جمعة والعاجي‬ ‫ابراهيما كيتا وال�برازي�ل��ي اليا�س‬ ‫دي اول�ي�ف�يرا‪ ،‬لكن م�شكلته بدت‬ ‫وا� �ض �ح��ة يف خ ��ط ه �ج��وم��ه ال ��ذي‬ ‫يعترب الأ� �س��و�أ يف ال� ��دوري بعدما‬ ‫�سجل ‪ 15‬هدفا يف ‪ 12‬مباراة‪.‬‬ ‫وك � � ��ان ال � �ع �ي�ن ا� �س �ت �غ �ن��ى عن‬ ‫خ ��دم ��ات م �ه��اج �م��ه الأرجنتيني‬ ‫خو�سيه �ساند هداف الدوري العام‬ ‫امل��ا��ض��ي‪ ،‬ومل يكن ال�ع��اج��ي جمعة‬ ‫�سعيد الذي حل بديال له على قدر‬ ‫الآمال املعلقة عليه‪.‬‬

‫جولة يف املالعب العربية‬

‫اجلي�ش يوقف زحف الكرامة يف الدوري ال�سوري‪ ..‬واملنامة ي�ستعيد نغمة‬ ‫االنت�صارات يف الدوري البحريني‪ ..‬والعروبة يت�صدر الدوري العماين‬

‫دم�شق ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫�أوق��ف اجلي�ش حامل اللقب زحف الكرامة املت�صدر‬ ‫ب��ال�ف��وز عليه ‪��-1‬ص�ف��ر �أم����س اجلمعة يف دم�شق يف قمة‬ ‫مباريات املرحلة الثانية ع�شرة من بطولة �سوريا لكرة‬ ‫القدم‪.‬‬ ‫ويف حم�ص ف��از الوثبة على �ضيفه ال�ن��واع�ير ‪،1-3‬‬ ‫وحطني على �ضيفه املجد ‪ 1-2‬يف الالذقية‪ ،‬والفتوة على‬ ‫�ضيفه اجلزيرة ‪�-1‬صفر يف دير ال��زور‪ ،‬وتعادل الطليعة‬ ‫مع �ضيفه ت�شرين ‪ 1-1‬يف حماة‪ ،‬وامية مع �ضيفه الوحدة‬ ‫�صفر‪�-‬صفر يف ادلب‪.‬‬ ‫وتختتم املرحلة اليوم ال�سبت يف دم�شق بلقاء ال�شرطة‬ ‫و�ضيفه االحتاد‪.‬‬ ‫ومل يكن لقاء اجلي�ش والكرامة بامل�ستوى املطلوب‬ ‫وانح�صر ن�شاط ال�ط��رف�ين يف ال���ش��وط االول يف و�سط‬ ‫امللعب مع اجتهادات فردية ملاهر ال�سيد وماجد احلاج‬ ‫م��ن اجل�ي����ش‪ ،‬ولل�سنغايل ماكيتي وح�ي��ان احل�م��وي من‬ ‫الكرامة‪.‬‬ ‫وحت�سن الو�ضع يف ال�شوط الثاين عرب هجوم متبادل‬ ‫اىل ان احت�سب احلكم ال��دويل حم�سن ب�سمة ركلة جزاء‬

‫غ�ير وا��ض�ح��ة مل�صلحة اجلي�ش بعد ت���ش��اوره م��ع احلكم‬ ‫امل���س��اع��د و� �س��ط اع�ترا� �ض��ات الع �ب��ي ال �ك��رام��ة ل�ك��ن دون‬ ‫ج��دوى وجن��ح م��اه��ر ال�سيد يف ترجمتها ل�ه��دف الفوز‬ ‫الوحيد (‪ )56‬دون ان جت��دي بعدها حم��اوالت الكرامة‬ ‫حيال �صحوة دفاع اجلي�ش وحار�سه كاوا ح�سو‪.‬‬ ‫وهذا الفوز الثالث على التوايل للجي�ش الذي رفع‬ ‫ر�صيده اىل ‪ 19‬نقطة يف املركز الثالث موقتا‪ ،‬فيما مني‬ ‫الكرامة بخ�سارته الثالثة لكنه بقي يف ال�صدارة بر�صيد‬ ‫‪ 23‬نقطة‪.‬‬ ‫ويف حم�ص‪ ،‬وا��ص��ل ال��وث�ب��ة �صحوته وف��اج ��أ �ضيفه‬ ‫النواعري بهدفني مبكرين خالل ثالث دقائق‪ ،‬االول عرب‬ ‫حمود احلمود بت�سديدة قوية من ح��دود املنطقة (‪)11‬‬ ‫والثاين بوا�سطة حممد من�صور (‪.)14‬‬ ‫ورفع الوثبة ر�صيده اىل ‪ 16‬نقطة يف املركز ال�سابع‪،‬‬ ‫مقابل ‪ 16‬نقطة للنواعري يف املركز الثامن‪.‬‬ ‫ويف الالذقية‪ ،‬فر�ض �ساعد دفاع حطني اركان مبي�ض‬ ‫نف�سه جنما ملباراة فريقه مع املجد عندما �سجل هديف‬ ‫اللقاء يف الدقيقتني ‪ 3‬و‪.30‬‬ ‫الدوري البحريني‬ ‫ا�ستعاد املنامة نغمة االنت�صارات على ح�ساب احلالة‬

‫عندما �سحقه بثالثية نظيفة �أول م��ن اخلمي�س على‬ ‫ا�ستاد البحرين الوطني �ضمن مناف�سات املرحلة ال�سابعة‬ ‫من الدوري البحريني لكرة القدم‪.‬‬ ‫و�سجل الت�شادي �أبوبكر �آدم (‪ )11‬والربازيلي هوغو‬ ‫(‪ )46‬وم�سعود قمرب (‪ )66‬االهداف‪.‬‬ ‫وا�ستعاد املنامة نغمة االنت�صارات بعد خ�سارته خم�س‬ ‫نقاط اثر خ�سارته امام االهلي وتعادله مع ال�شباب‪ ،‬ورفع‬ ‫ر�صيده اىل ‪ 12‬نقطة ليتقدم اىل امل��رك��ز ال�ث��اين بفارق‬ ‫االهداف خلف االهلي املت�صدر‪ ،‬فيما جتمد ر�صيد احلالة‬ ‫عند ‪ 5‬نقاط وتراجع اىل املركز التا�سع قبل االخري بفارق‬ ‫االهداف خلف النجمة الثامن‪.‬‬ ‫ويف مباراة ثانية‪ ،‬اعترب احلد فائزا بعد عدم ح�ضور‬ ‫ف��ري��ق ال�شباب اىل امل�ل�ع��ب‪ ،‬ليعتمد ال�ط��اق��م التحكيمي‬ ‫ب �ق �ي��ادة ��س�ي��د ع��دن��ان حم�م��د ف ��وز ف��ري��ق احل ��د بنتيجة‬ ‫‪�-3‬صفر‪.‬‬ ‫وب ��ذل ��ك ح �� �ص��د احل� ��د ع �ل��ى اول ث �ل�اث ن �ق��اط له‬ ‫بامل�سابقة لريفع ر�صيده اىل ‪ 7‬نقاط ويتقدم اىل املركز‬ ‫ال�سابع‪ ،‬فيما جتمد ر�صيد ال�شباب عند نقطتني يف املركز‬ ‫االخري‪.‬‬ ‫وك��ان��ت امل��رح�ل��ة ان�ط�ل�ق��ت االرب �ع��اء و��ش�ه��دت تعادل‬

‫االهلي مع النجمة ‪ ،2-2‬وتختتم االثنني املقبل بلقاءي‬ ‫الرفاع مع املحرق‪ ،‬واملالكية مع الب�سيتني‪.‬‬ ‫الدوري العماين‬ ‫انفرد العروبة بال�صدارة م�ؤقتا بفوزه الكبري على‬ ‫�ضيفه �صاللة ‪� 1-4‬أول م��ن �أم����س اخلمي�س يف افتتاح‬ ‫املرحلة الرابعة ع�شرة من الدوري العماين لكرة القدم‪.‬‬ ‫وبكر ال�ضيوف بالت�سجيل عرب حممد احمد (‪،)9‬‬ ‫ورد العروبة برباعية ت�ن��اوب على ت�سجيلها النيجريي‬ ‫كينيث (‪ )47‬وع�ب��داهلل �صالح (‪ )57‬والليبي احمد عبد‬ ‫الكايف (‪ 71‬و‪ .)4+90‬ورفع العروبة ر�صيده اىل ‪ 29‬نقطة‬ ‫بفارق ‪ 3‬نقاط امام �شريكه ال�سابق ال�سويق‪.‬‬ ‫وع ��زز ظ�ف��ار م��وق�ع��ه يف امل��رك��ز ال�ث��ال��ث بتغلبه على‬ ‫الطليعة بثالثة اه��داف لالنغويل �سيتا (‪ )19‬وح�سني‬ ‫احل �� �ض��ري (‪ )25‬وه��ا� �ش��م � �ص��ال��ح (‪ )59‬م �ق��اب��ل هدف‬ ‫لالنغويل االخر �آيل �سي�سيه (‪.)44‬‬ ‫وحقق النه�ضة فوز �صعبا على الن�صر بهدف وحيد‬ ‫�سجله �سامل ال�شام�سي يف الدقيقة ‪.80‬‬ ‫وع �م��ق م�سقط ج ��راح ��ص�ح��م وت�غ�ل��ب ع�ل�ي��ة بثالثة‬ ‫اهداف نظيفة تناوب على احرازها حممد ال�صوايف (‪)35‬‬ ‫وحازم الوهيبي (‪ )41‬وعماد الرحبي (‪.)55‬‬


‫ريا�ضة ومالعب‬

‫ال�سبت (‪� )19‬شباط (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1507‬‬

‫ديريك روز يقود بولز �إىل الفوز‬ ‫على مت�صدر الدوري الأمريكي للمحرتفني‬

‫وا�شنطن ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫ق��دم امل ��وزع ال �ب��ارع دي��ري��ك روز‬ ‫م�ب��اراة خارقة وق��اد فريقه �شيكاغو‬ ‫بولز اىل ال�ف��وز على �سان انطونيو‬ ‫��س�ب�يرز مت�صدر ال�ترت�ي��ب ‪99-109‬‬ ‫�ضمن دوري ك��رة ال�سلة االمريكي‬ ‫للمحرتفني �أول من �أم�س اخلمي�س‪.‬‬ ‫وا�ستهل روز ليلته على ملعب‬ ‫«ي��ون��اي�ت��د ��س�ن�تر» يف �شيكاغو �أمام‬ ‫‪ 22172‬متفرجا ب�شكره امل�شجعني‬ ‫الختياره �ضمن الت�شكيلة اال�سا�سية‬ ‫ملنتخب «ك��ل ال�ن�ج��وم»‪ ،‬لي�صبح �أول‬ ‫العب من �شيكاغو يحقق هذا االجناز‬ ‫منذ اال�سطورة مايكل ج��وردان عام‬ ‫‪.1998‬‬ ‫وبت�سجيله ‪ 42‬نقطة‪ ،‬يكون روز‬ ‫(‪ 22‬عاما) قد حقق �أعلى ر�صيد له‬ ‫يف م�سريته‪ ،‬كما انه التقط ‪ 5‬متابعات‬ ‫ولعب ‪ 8‬متريرات حا�سمة‪.‬‬ ‫ورفع بولز ر�صيده اىل ‪ 38‬فوزا‬ ‫م�ق��اب��ل ‪ 16‬خ���س��ارة علما ب��ان��ه حقق‬ ‫‪ 41‬ف ��وزا يف ك��ام��ل م �ب��اري��ات املو�سم‬ ‫املا�ضي‪.‬‬ ‫وقال روز بعد الفوز‪« :‬معنوياتنا‬ ‫مرتفعة راهنا‪ ،‬ون��درك انه بامكاننا‬ ‫الفوز على �أبرز الفرق يف الدوري»‪.‬‬ ‫وع �ل��ى � �ص��دى ك�ل�م��ة «�أم يف بي»‬ ‫(اف�ضل الع��ب يف ال� ��دوري)‪ ،‬رد روز‬ ‫ب�ق��وة ع�ل��ى الع�ب��ي ��س�ب�يرز يف الربع‬ ‫االخري ف�سجل ‪ 13‬نقطة باخرتاقاته‬ ‫اال�ستعرا�ضية وت�سديداته القاتلة‪.‬‬ ‫�أم � � � ��ا م � � � ��درب � � �س � �ب �ي�رز غ ��ري ��غ‬ ‫ب��وب��وف�ي�ت����ش‪ ،‬ف�ع�ل��ق ع�ل��ى اداء روز‪:‬‬ ‫«ال��رائ��ع فيه ان��ه يحب اللعب حتت‬ ‫ال���ض�غ��ط‪ .‬ي�ح��ب ح�م��ل ال�ف��ري��ق على‬ ‫كتفيه يف الأوقات ال�صعبة»‪.‬‬ ‫وت ��أل ��ق يف ��ص�ف��وف ب��ول��ز الذي‬ ‫��س��دد بن�سبة ‪ 54‬يف امل��ائ��ة يف طريقه‬

‫‪15‬‬

‫كراويل الهاوي يواجه مان�ش�سرت‬ ‫يونايتد يف ك�أ�س �إنكلرتا‬ ‫لندن ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�سيحاول ك��راويل ال�ه��اوي حتقيق مفاج�أة �شبه م�ستحيلة عندما يحل‬ ‫�ضيفا على العمالق مان�ش�سرت يونايتد حامل الرقم القيا�سي يف امل�سابقة‬ ‫(‪ 11‬مرة) يف عقر دار االخري ملعب اولدترافورد يف الدور ثمن النهائي من‬ ‫م�سابقة ك�أ�س انكلرتا لكرة القدم‪.‬‬ ‫ويعترب كراويل اول فريق من خارج الدرجات االنكليزية االربع الذي يبلغ‬ ‫هذا الدور منذ ‪ 17‬عاما‪ ،‬وذلك بعد ان اطاح بفريقي دربي كاونتي وتوركي‪.‬‬ ‫وي�ؤكد قائد كروايل بابلو مي�س بانه يف�ضل ال�صعود اىل الدرجة الرابعة‬ ‫على ح�ساب حتقيق اكرب مفاج�أة يف تاريخ م�سابقة الك�أ�س لو قدر لفريقه‬ ‫احلاق الهزمية مبان�ش�سرت يونايتد‪.‬‬ ‫ويقول مي�س وهو من ان�صار مان�ش�سرت يونايتد «ال احد يعطينا فر�صة‬ ‫الفوز يف اولدترافورد وهذا امر طبيعي‪ ،‬لكن الهدف االهم يبقى ال�صعود اىل‬ ‫الدرجة الرابعة»‪.‬‬ ‫اما مدرب كراويل �ستيف ايفانز فقال «الفوز على مان�ش�س�سرت يونايتد‬ ‫لي�س باملهمة ال�سهلة الن فرقا اف�ضل من فريقي ف�شلت يف حتقيق هذا االمر‪،‬‬ ‫لكنها مباراة واح��دة بالن�سبة الينا وال �شيء نخ�سره»‪ .‬ويحل ار�سنال �ضيفا‬ ‫على جاره ليتون اورينت من الدرجة االوىل يف دربي لندين‪.‬‬

‫ت�أهل االتفاق والن�صر �إىل ن�صف نهائي‬ ‫ك�أ�س ويل العهد الكويتي‬ ‫روز يت ّوج اختياره لـ «كل النجوم» ب�أداء خارق‬

‫اىل حتقيق فوزه الرابع على التوايل‪،‬‬ ‫ال�سوداين‪-‬الربيطاين لوول دنغ ‪19‬‬ ‫نقطة وكارلو�س بوزر ‪ 15‬نقطة‪.‬‬ ‫ولدى �سبريز الذي لقي خ�سارته‬ ‫العا�شرة هذا املو�سم مقابل ‪ 46‬فوزا‪،‬‬ ‫ك��ان امل ��وزع ال�ف��رن���س��ي ط��وين باركر‬ ‫�أف�ضل م�سجل مع ‪ 26‬نقطة‪ ،‬وا�ضاف‬ ‫كل من االرجنتيني مانو جينوبيلي‬ ‫وال� �ب ��دي ��ل غ� � ��اري ن �ي��ل ‪ 16‬نقطة‪،‬‬ ‫والعب االرتكاز تيم دنكان ‪ 14‬نقطة‬ ‫وريت�شادر جيفر�سون ‪ 12‬نقطة‪.‬‬ ‫ويف م�ب��اراة ثانية‪ ،‬تغلب داال�س‬ ‫مافريك�س على فينيك�س �صنز ‪-112‬‬ ‫‪ 106‬ع�ل��ى م�ل�ع��ب «ي ��و �أ�� ��س ايرزايز‬ ‫�سنرت» يف فينيك�س‪.‬‬ ‫وت��أل��ق يف امل�ب��اراة االمل��اين ديرك‬ ‫نوفيت�سكي م��ع ‪ 35‬ن�ق�ط��ة‪ ،‬يف حني‬

‫ك��ان الع��ب االرت �ك��از ت�شانينغ فراي‬ ‫الأف�ضل لدى اخلا�سر مع ‪ 24‬نقطة‪،‬‬ ‫كما �سجل ال�ك�ن��دي �ستيف ن��ا���ش ‪15‬‬ ‫نقطة و‪ 14‬مت��ري��رة حا�سمة والعب‬ ‫االرت�ك��از روب��ن لوبيز ‪ 13‬نقطة و‪13‬‬ ‫متابعة‪.‬‬ ‫دنكان �أ�سا�سيا بدال من مينغ يف‬ ‫مبارة كل النجوم‬ ‫�سيحل ع �م�لاق � �س��ان انطونيو‬ ‫�سبريز تيم دنكان بدال من ال�صيني‬ ‫ي ��او م�ي�ن��غ يف ال�ت���ش�ك�ي�ل��ة اال�سا�سية‬ ‫ملنتخب املنطقة الغربية يف مباراة‬ ‫كل النجوم غ��دا االح��د‪ ،‬التي جتمع‬ ‫اف���ض��ل الع�ب��ي املنطقتني ال�شرقية‬ ‫وال�غ��رب�ي��ة امل���ش��ارك�ين يف دوري كرة‬ ‫ال �� �س �ل��ة االم�ي��رك� ��ي للمحرتفني‪،‬‬ ‫بح�سب ما قال مدرب الفريق غريغ‬

‫بوبوفيت�ش �أم�س اخلمي�س‪.‬‬ ‫وك� � ��ان م �ي �ن��غ اخ� �ت�ي�ر م ��ن قبل‬ ‫امل�شجعني ليكون �أ�سا�سيا يف ت�شكيلة‬ ‫منتخب املنطقة الغربية على رغم‬ ‫غ�ي��اب��ه ع��ن امل�ل�اع��ب ب���س�ب��ب ا�صابة‬ ‫قوية تعر�ض لها يف ت�شرين الثاين‬ ‫امل��ا� �ض��ي ث ��م خ �� �ض��وع��ه جل ��راح ��ة يف‬ ‫كاحله االي�سر يف كانون الثاين‪.‬‬ ‫و��س�ي�ح��ل دن �ك��ان ال ��ذي ك ��ان قد‬ ‫اختري �ضمن الت�شكيلة االحتياطية‬ ‫ب��دال من العمالق ال�صيني‪ ،‬كما ان‬ ‫مفو�ض الدوري ديفيد �شترين اختار‬ ‫كيفن ل��وف جن��م ميني�سوتا ليكمل‬ ‫عدد العبي املنطقة الغربية‪.‬‬ ‫و�سي�ستهل دن �ك��ان م �ب��اراة «كل‬ ‫ال �ن �ج��وم» ل�ل�م��رة ال�ث��ان�ي��ة ع���ش��رة يف‬ ‫م�سريته الزاخرة‪.‬‬

‫اخلريطيات يفجر املفاج�أة‬ ‫ويهزم خلويا مت�صدر الدوري القطري‬ ‫الدوحة ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫فجر اخلريطيات �صاحب املركز ال�سابع اقوى‬ ‫مفاج�آت الدوري القطري لكرة القدم بتغلبه على‬ ‫خلويا املت�صدر ‪�-2‬صفر �أول من �أم�س اخلمي�س يف‬ ‫افتتاح املرحلة الرابعة ع�شرة من بطولة قطرة‬ ‫لكرة القدم‪ .‬و�سجل البوركينابي يحيي كيبي (‪)49‬‬ ‫والعراقي عالء عبد الزهرة (‪ )88‬الهدفني‪.‬‬ ‫وهو الفوز اخلام�س للخريطيات هذا املو�سم‬ ‫مقابل تعادلني و‪ 7‬هزائم فعزز موقعه يف املركز‬ ‫ال�سابع بر�صيد ‪ 17‬نقطة‪.‬‬ ‫اما خلويا فمني بخ�سارته الثانية هذا املو�سم‬ ‫وجتمد ر�صيده عند ‪ 32‬نقطة بفق االهداف امام‬ ‫�شريكه العربي‪.‬‬ ‫وواج� ��ه خل��وي��ا م��وق�ف��ا �صعبا خ�ل�ال املباراة‬ ‫اليوم ب�سبب عدم قدرته علي الو�صول اىل �شباك‬

‫مناف�سه رغم كرثة الفر�ص التي �سنحت ملهاجميه‬ ‫حممد رزاق والعاجيني ارونا ديندان وبكاري كوين‬ ‫ا�ضافة ايل جناح بابا جربيل حار�س اخلريطيات‬ ‫يف الت�صدي الكرث من فر�صة حمققة‪.‬‬ ‫وزادت معاناة املت�صدر ب�سبب الهجمات املرتدة‬ ‫�شديدة اخلطورة التي اعتمد عليها اخلريطيات‬ ‫وم��درب��ه ال�ف��رن���س��ي ��س�ي�م��ون��دي وال ��ذي اغ�ل��ق كل‬ ‫الطرق امل��ؤدي��ة اىل مرماه و�شن يف الوقت نف�سه‬ ‫ه �ج �م��ات م ��رت ��دة ك��ان��ت خ �ط�ي�رة وا�� �س� �ف ��رت عن‬ ‫الهدفني من انفرادين لكيبي وعبد الزهرة‪.‬‬ ‫ويف مباراة ثانية‪ ،‬حقق االهلي حقق االهلي‬ ‫اول فوز له هذا املو�سم وكان �ساحقا على ال�سيلية‬ ‫ب �ث�لاث��ة اه � ��داف ن�ظ�ي�ف��ة ت �ن��اوب ع �ل��ى ت�سجيلها‬ ‫الفرن�سي اوليفييه كابو (‪ )31‬والربازيلي فيغنار‬ ‫رينار ريبيارو (‪ )73‬والغاين اغييمان اوبوكو(‪.)75‬‬ ‫وه� ��و ال� �ف ��وز االول ل�لاه �ل��ي اق � ��دم االندية‬

‫القطرية‪ ،‬بعد ‪ 11‬خ�سارة وتعادلني‪.‬‬ ‫ورفع االهلي ر�صيده اىل ‪ 5‬نقاط وجدد اماله‬ ‫ال�ضعيفة يف ال �ه��روب م��ن ال �ه �ب��وط‪ ،‬بينما ظل‬ ‫ال�سيلية م�ؤقتا يف املركز الثامن بر�صيد ‪ 11‬نقطة‪.‬‬ ‫وجاءت نتيجة املباراة عك�س التوقعات وعك�س‬ ‫جمرياتها‪ ،‬حيث �سيطر ال�سيلية دون ق��درة على‬ ‫ترجمتها اىل اه��داف رغ��م الفر�ص التي اتيحت‬ ‫ل��ه ام��ام امل��رم��ى‪ .‬وو��س��ط ه��ذا ال�ضغط والهجوم‬ ‫تلقى ال�سيلية �صدمة الهدف االول باقدام املهاجم‬ ‫ال�ف��رن���س��ي اجل��دي��د ك��اب��و ال ��ذي جن��ح يف حتقيق‬ ‫الفاعلية لهجوم فريقه الذي �سجل ‪ 4‬اهداف فقط‬ ‫منذ بداية املو�سم‪.‬‬ ‫واندفع ال�سيلية يف ال�شوط الثاين بحثا عن‬ ‫التعادل فا�ستغل االهلي الفر�صة وجنح يف خطف‬ ‫هدفني متتاليني ليلحق بال�سيلية اخل�سارة الثالثة‬ ‫على التوايل‪.‬‬

‫الريا�ض ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫بلغ االتفاق والن�صر الدور الن�صف النهائي من م�سابقة ك�أ�س ويل العهد‬ ‫ل�ك��رة ال�ق��دم اث��ر ف��وز االول على االحت ��اد ‪ 1-3‬بعد التمديد‪ ،‬وال�ث��اين على‬ ‫الريا�ض ‪� 1-2‬أول من �أم�س اخلمي�س يف الدور ربع النهائي‪.‬‬ ‫ويف الدور املقبل‪ ،‬يلتقي االتفاق مع الوحدة‪ ،‬والن�صر مع غرميه التقليدي‬ ‫الهالل حامل اللقب‪.‬‬ ‫يف املباراة االوىل على ملعب الأمري حممد بن فهد بالدمام‪� ،‬سجل يو�سف‬ ‫ال�سامل (‪ )20‬والأرجنتيني تيغايل (‪ )93‬و�أحمد املبارك (‪ )111‬اهداف االتفاق‪،‬‬ ‫و�صالح ال�صقري (‪ )55‬هدف االحتاد‪.‬‬ ‫وانطلقت املباراة بلعب �سجال وهجوم مبكر من الفريقني بدون حتفظ‬ ‫وب�ك��ر االت�ف��اق بالتهديد ع��ن ط��ري��ق العماين ح�سن مظفر ال��ذي رف��ع كرة‬ ‫عر�ضية على ر�أ���س ح�سني النجعي �صدها تي�سري النتيف برباعة (‪ ،)1‬ورد‬ ‫ا�سامه املولد بكرة مرت جوار القائم (‪ )4‬ثم انفرد اجلزائري عبدامللك زيايه‬ ‫باحلار�س فايز ال�سبيعي الذي �أبعد الكرة اىل ركينة (‪ ،)8‬وانفرد حممد نور‬ ‫و�سدد الكرة بجوار القائم (‪.)18‬‬ ‫و�أمام ال�ضغط االحتادي �سدد الربازيلي ماتيو�س كرة ارتدت من النتيف‬ ‫وتهي�أت امام ال�سامل الذي متمركز فتابعها ب�صدره داخل املرمى (‪.)20‬‬ ‫واحتكم الفريقان اىل التمديد وجن��ح االت�ف��اق يف التقدم جم��ددا عرب‬ ‫تيغايل ال��ذي ا�ستغل خروجا خاطئا للحار�س النتيف (‪ ،)93‬قبل ان ي�ؤكد‬ ‫االتفاق انت�صاره بهدف ثالث اث��ر ك��رة عر�ضية من يحيى ال�شهري تابعها‬ ‫تيغايل وارتدت اىل �أحمد املبارك الذي اودعها مرمى النتيف (‪)111‬‬ ‫ويف الثانية على ا�ستاد امللك فهد ال��دويل بالريا‪� ،‬سجل عبد الرحمن‬ ‫القحطاين (‪ )6‬و�سعود حمود (‪ )57‬هديف الن�صر‪ ،‬وح�سني فالته (‪ )87‬هدف‬ ‫الريا�ض‪.‬‬

‫الزوراء يعود �إىل �صدارة الدوري العراقي‬ ‫بغداد ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫عاد الزوراء اىل �صدارة املجموعة الثانية بعدما اكت�سح �ضيفه الديوانية‬ ‫‪�-5‬صفر �أم�س اجلمعة يف مباراة غاب عنها اجلمهور �ضمن املرحلة الثانية‬ ‫ع�شرة من الدوري العراقي لكرة القدم‪.‬‬ ‫و�سجل ه�شام حممد (‪ )13‬وعلي قا�سم (‪ 21‬و‪ )44‬وا�سامة علي (‪ )28‬وعلي‬ ‫�سعد (‪ )84‬اهداف املباراة‪ ،‬لريفع الزوراء ر�صيده اىل ‪ 26‬نقطة يف ال�صدارة‬ ‫بفارق نقطتني عن اجلوية‪ .‬وحقق كربالء ف��وزا ثمينا على ح�ساب امل�صايف‬ ‫بفوزه عليه بهدف �سجله م�شتاق �صالل يف الدقيقة ‪ ،78‬رافعا ر�صيد فريقه‬ ‫اىل ‪ 23‬نقطة يف املركز الرابع‪ .‬و�سيطر التعادل على باقي لقاءات املجموعة‬ ‫بعد ان انتهت مباريات احل�سنني مع الهندية وبغداد مع الطلبة وامليناء مع‬ ‫جاره نفط اجلنوب واجلوية مع م�ضيفه النجف دون اهداف‪.‬‬ ‫ويف املجموعة االوىل‪� ،‬سقط زاخو املت�صدر امام م�ضيفه الرمادي بهدف‬ ‫�سجله مروان عبد اهلل (‪.)69‬‬ ‫ورفع الرمادي ر�صيده اىل ‪ 11‬نقطة يف املركزاحلادي ع�شر‪ ،‬فيما جتمد‬ ‫ر�صيد مناف�سه عند ‪ 21‬نقطة وا�صبح بالتايل مهددا بفقدان ال�صدارة التي‬ ‫يت�شاركها االن مع ال�صناعة الذي تنتظره مواجهة �سهلة اليوم ال�سبت امام‬ ‫البي�شمركة‪.‬‬


‫‪16‬‬

‫ريا�ضة ومالعب‬

‫ال�سبت (‪� )19‬شباط (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1507‬‬

‫ريا�ضة ومالعب‬

‫ال�سبت (‪� )19‬شباط (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1507‬‬

‫‪17‬‬

‫يف افتتاح اجلولة «‪ »14‬مـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــن دوري املحرتفني لكرة القدم‬

‫الفي�صلي يتغلب على العربي واملن�شية يقلب الطاولة علـــــــــــى الريموك و�شباب الأردن ينجح يف اختبار اجلزيرة‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬ثائر م�صطفى وجواد‬ ‫�سليمان ويعقوب احلو�ساين‬ ‫حقق الفي�صلي فوزا مهما على‬ ‫ال�ع��رب��ي بنتيجة (‪ )1 - 3‬يف اللقاء‬ ‫الذي احت�ضنه ا�ستاد احل�سن يف اربد‬ ‫�ضمن م�ب��اري��ات اجل��ول��ة "‪ "14‬من‬ ‫دوري املحرتفني لكرة القدم‪.‬‬ ‫وزاد "الأزرق" ال���ض�غ��ط على‬ ‫الوحدات املت�صدر‪ ،‬كونه رفع ر�صيده‬ ‫�إىل "‪ "32‬نقطة‪ ،‬وبات يتخلف بفارق‬ ‫ن �ق �ط �ت�ين ع ��ن "الأخ�ضر" ال ��ذي‬ ‫�سيواجه البقعة م�ساء اليوم‪ ،‬بينما‬ ‫ت��وق��ف ر��ص�ي��د ال �ع��رب��ي ع�ن��د "‪"15‬‬ ‫نقطة‪.‬‬ ‫وجن��ح �شباب الأردن يف اختبار‬ ‫اجلزيرة‪ ،‬وتغلب عليه بهدف وحيد‬ ‫�سجله ع�م��ار ال���ش��راي��دة يف ال�شوط‬ ‫ال �ث ��اين ل�ي�رف��ع ن �ق��اط ف��ري �ق��ه �إىل‬ ‫"‪ "27‬ويبقى اجل��زي��رة عند "‪"15‬‬ ‫نقطة‪.‬‬ ‫وعلى ا�ستاد البرتاء قلب املن�شية‬ ‫الطاولة على الريموك‪ ،‬وحقق فوزا‬ ‫كبريا بنتيجة (‪ )2-4‬بعد �أن ت�أخر‬ ‫بهدفني دون رد يف احل�صة االوىل‬ ‫ل �ي�ع��ود �إىل ال �ل �ق��اء وي���س�ج��ل �أربعة‬ ‫�أه ��داف متتالية يف ال�شوط الثاين‬ ‫ل�يرف��ع ر� �ص �ي��ده �إىل "‪ "23‬نقطة‪،‬‬ ‫فيما جت�م��د ر��ص�ي��د ال�يرم��وك عند‬ ‫"‪ "17‬نقطة‪.‬‬ ‫الفي�صلي (‪ )3‬العربي (‪)1‬‬ ‫�شكل الفي�صلي خطورة حقيقية‬ ‫ع�ل��ى م��رم��ى ال �ع��رب��ي م�ن��ذ البداية‬ ‫ب �ف �� �ض��ل رب� ��اع� ��ي ال ��و�� �س ��ط ع�صام‬ ‫مبي�ضني وبهاء عبد الرحمن وان�س‬ ‫ح �ج��ي وحم �م ��د خ�ي�ر وت� �ق ��دم عرب‬ ‫الأط� ��راف ح�سني زي ��اد وخ�ل�ي��ل بني‬ ‫ع�ط�ي��ة‪ ،‬وذل ��ك ال��س�ت�غ�لال الثغرات‬ ‫الدفاعية التي خلفها العبو العربي‬ ‫ج � ��راء ال�ت�راج ��ع ل �ف��ر���ض الرقابة‬ ‫والزيادة يف املنطقة الدفاعية و�إبعاد‬ ‫اخلطر ع��ن مرمى ه�شام الهزامية‬ ‫ال ��ذي ك ��ان ب��امل��ر� �ص��اد لأول تهديد‬ ‫حقيقي عرب خليل بني عطية الذي‬ ‫� �س ��دد ك� ��رة ق ��وي ��ة‪ ،‬ل �ك��ن الهزامية‬ ‫�أبعدها لركنية وم��رت ر�أ�سية حجي‬ ‫فوق املرمى‪ ،‬هذا ال�ضغط �أثمر عن‬ ‫هدف التقدم للفي�صلي بعدما مرر‬ ‫مبي�ضني كرة خلف املدافعني تابعها‬ ‫خليل بني عطية يف ال�شباك حلظة‬ ‫خروج الهزامية معلنا تقدم الفي�صلي‬ ‫يف ال��دق�ي�ق��ة (‪ )23‬ل�ي��دخ��ل العربي‬ ‫يف غفلة ا�ستغلها الفي�صلي جيدا يف‬ ‫تعزيز التقدم من ت�سديدة قوية من‬ ‫داخ��ل منطقة اجل ��زاء لأن����س حجي‬ ‫ا�ستقرت يف ال�شباك الهدف الثاين يف‬ ‫الدقيقة (‪ ،)26‬هدفني و�ضعا العربي‬ ‫يف موقف حمرج للغاية فعمد مدربه‬ ‫لإ� �ش��راك ورق��ة �سعيد م��رج��ان بدال‬ ‫من املحرتف ال�سوري �أحمد �إدري�س‬ ‫يف حم��اول��ة لتن�شيط خ��ط الو�سط‬ ‫وت�غ��ذي��ة قلبي ال�ه�ج��وم حممد بكار‬ ‫ويو�سف الروا�شدة اللذان غابا كليا‬

‫الفي�صلي اجتاز العربي بثالثة وقل�ص الفارق �أمام الوحدات املت�صدر �إىل نقطتني م�ؤقتا‬

‫ع��ن م���ش�ه��د ت �ه��دي��د احل ��ار� ��س ل�ؤي‬ ‫ال �ع �م��اي��رة ل�ت�ب�ق��ى خ �ط��ورة العربي‬ ‫ب �ع �ي��دة ع ��ن امل ��رم ��ى رغ� ��م ال� �ك ��رات‬ ‫املر�سلة من يو�سف ال��ذوذان وطارق‬ ‫�صالح ال��ذي ك��اد �أن يقل�ص الفارق‬ ‫قبل �صافرة نهاية ال�شوط الأول من‬ ‫ت�سديدة بعيدة �سيطر عليها العمايرة‬ ‫بح�ضور تام لينتهي ال�شوط بتفوق‬ ‫�أزرق وبهدفني نظيفني‪.‬‬ ‫هدف بهدف‬ ‫دف � ��ع م � � ��درب ال� �ع ��رب ��ي ب ��ورق ��ة‬ ‫امل� �ح�ت�رف ك ��وب ��ي �أب � ��راه � ��ام مطلع‬ ‫ال �� �ش��وط ال �ث��اين ل�ل�ع��ب يف املقدمة‬ ‫وم�ساندة البكار وال��روا��ش��دة وتقدم‬ ‫�سعيد م��رج��ان و� �ص��دام ��ش�ه��اب��ات يف‬ ‫و�سط امليدان لتكثيف ال�ضغط على‬ ‫دفاعات الفي�صلي فالحت الفر�صة‬ ‫ل �ك��وب��ي �أب � ��راه � ��ام‪ ،‬ل �ك �ن��ه ت �ب��اط ��أ يف‬ ‫الت�سديد بعدما �أبعد ال�ب��زور الكرة‬ ‫م��ن �أم ��ام ��ه‪ ،‬ب��ل �إن ال �ب��زور ك ��اد �أن‬ ‫ي �ع��زز ت �ق��دم ال�ف�ي���ص�ل��ي م��ن ركنية‬

‫احلناحنة‪ ،‬لكن الكرة مرت مبحاذاة‬ ‫ال �ق ��ائ ��م‪ ،‬ق �ب��ل �أن ي �� �ش��رك العربي‬ ‫ان ����س ال��زب��ون يف ال��دق��ائ��ق الع�شرة‬ ‫الأخرية‪ ،‬فانطلق ب�سرعة الربق من‬ ‫اجلهة اليمنى‪ ،‬و�أر�سل كرة عر�ضية‬ ‫قابلها حممد بكار ر�أ�سية يف �شباك‬ ‫ال �ع �م��اي��رة يف ال��دق�ي�ق��ة (‪ ،)88‬لكن‬ ‫الفي�صلي �سرعان ما �أعاد الفارق �إىل‬ ‫هدفني من ت�سديدة ع�صام مبي�ضني‬ ‫داخ��ل منطقة اجل��زاء �سكنت �شباك‬ ‫الهزامية يف الدقيقة (‪.)90‬‬ ‫�شباب الأردن ( ‪) 1‬‬ ‫اجلزيرة ( �صفر)‬ ‫�سيطر الهدوء على البداية التي‬ ‫كانت عبارة عن مزيج ما بني تنوع‬ ‫�أفكار العبي الفريقني للو�صول �إىل‬ ‫حل جمد من �ش�أنه �أن يهدد مرمى‬ ‫معتز يا�سني "�شباب الأردن" وحماد‬ ‫الأ�سمر "اجلزيرة"‪ ،‬ومل ي�ستطع �أي‬ ‫فريق �أن يفر�ض �أف�ضليته‪ ،‬فكانت‬ ‫منطقة العمليات م�سرحا للمناورة‬

‫م��ن �أج ��ل الإم �� �س��اك ب��زم��ام املبادرة‬ ‫الهجومية‪ ،‬و�إذا كانت طريقة اللعب‬ ‫مت�شابهة ب�ين الفريقني م��ن حيث‬ ‫‪ 4-2-4‬ف� ��إن ال�ت�ن�ف�ي��ذ يف الطريقة‬ ‫ك��ان خمتلف نوعا م��ا‪ ،‬و�إذا ما بد�أنا‬ ‫يف اجلزيرة ف�إن الثبات الدفاعي كان‬ ‫حا�ضرا بوجود حممد البا�شا ويون�س‬ ‫�أدي�سون �إىل جانب تقدم الظهريين‬ ‫ن�ضال اجل�ن�ي��دي و��س��امل العجالني‬ ‫ول�ع��ل اجل�ه��ة ال�ي�م�ن��ى ك��ان��ت م�سرح‬ ‫الإن �ط�ل�اق��ات ب��وج��ود ل � ��ؤي عمران‬ ‫�إىل جانب م�ساندة �أجم��د ال�شعيبي‬ ‫م��ع ت�ق��دم �أح �م��د ال �ب��داوي وحممد‬ ‫م���ص�ط�ف��ى يف ال �ن��اح �ي��ة الهجومية‬ ‫لإي� �ج ��اد خ �ل��ل يف ال �ع �م��ق الدفاعي‬ ‫ل�شباب الأردن ومتويل املهاجم �صالح‬ ‫اجلوهري‪� ،‬إال �أن �شباب الأردن كان‬ ‫واعيا لتلك الطريقة وثبت دا�سليفا‬ ‫وطارق الكرنز يف العمق الدفاعي مع‬ ‫احل��ذر ال��ذي �أب ��داه عمار ال�شرايدة‬ ‫و�صالح منر يف الأطراف بااللتزام يف‬

‫(عد�سة ال�سبيل)‬

‫اجلانب الدفاعي والتقدم �إىل الأمام‬ ‫يف ح� ��االت حم � ��ددة‪ ،‬وت� �ن ��اوب عالء‬ ‫ال���ش�ق��ران وح ��ازم ج ��ودت يف ت�شكيل‬ ‫��س�ت��ار دف��اع��ي واق وح� ��اول عبداهلل‬ ‫ذي� ��ب وت���ش�ل�ي�م�ب��و ب �ك��ل ق��وت �ه��م �أن‬ ‫يتقدموا من "الأجنحة" وحت�ضري‬ ‫ال �ك��رات للمهاجمني م��اه��ر اجلدع‬ ‫وكابالوجنو‪.‬‬ ‫الفر�ص احلقيقية ت��وال��ت بعد‬ ‫ذل��ك بعد �أن ط��ال��ت ف�ترة التجربة‬ ‫م��ن اجل��ان �ب�ين‪ ،‬ف �ك��ان اجل ��دع ميرر‬ ‫كرة بينية نحو كابالوجنو واجه بها‬ ‫الأ�سمر الذي �أبعدها لركنية‪� ،‬إال �أن‬ ‫رد اجلزيرة كان �سريعا ومل ي�ستغل‬ ‫ل � ��ؤي ع� �م ��ران ع��ر� �ض �ي��ة اجلوهري‬ ‫اجلانبية ليطيح بها فوق املرمى‪.‬‬ ‫م� ��درب اجل ��زي ��رة خ��ال��د عو�ض‬ ‫ا�ضطر �إىل تغيري �أجم��د ال�شعيبي‬ ‫"امل�صاب" ليدخل حممد فليلفل‬ ‫بدال منه لينتقل �إىل اجلهة اليمنى‬ ‫ويرافق عمران اجلوهري يف الهجوم‪،‬‬

‫وت�ساوى اجلزيرة الذي هدد مرمى‬ ‫ي��ا� �س�ين ع��ن ط��ري��ق اجل ��وه ��ري مع‬ ‫�شباب الأردن الذي �أبعد له الأ�سمر‬ ‫كرة كابالوجنو بعد �أن هي�أ له اجلدع‬ ‫الكرة بر�أ�سه‪.‬‬ ‫احل ��ظ مل ي �خ��دم ال�ف��ري�ق��ان يف‬ ‫�إ��ص��اب��ة ال�شباك ال�ت��ي بقيت �ساكنة‬ ‫حتى انطلقت �صافرة النهاية معلنة‬ ‫انتهاء ال�شوط الأول بتعادل و�أداء‬ ‫�سلبي‪.‬‬ ‫هدف يكفي‬ ‫ا�ستهل اجلزيرة احل�صة الثانية‬ ‫م�ه��اج�م��ا ب�ع��د �أن وج ��د ف��راغ��ات يف‬ ‫م�ل�ع��ب ��ش�ب��اب الأردن ل�ي���س��دد ل�ؤي‬ ‫ع �م��ران ك ��رة ب �ع �ي��دة ��س�ي�ط��ر عليها‬ ‫ي��ا��س�ين ع�ل��ى دف�ع�ت�ين‪� ،‬إال �أن �شباب‬ ‫الأردن جنح يف افتتاح الت�سجيل من‬ ‫�أول فر�صة ح�صل عليها عندما نفذ‬ ‫ع�م��ار ال���ش��راي��دة ك��رة ثابتة ب�إتقان‬ ‫وو�ضعها على مي�ين الأ��س�م��ر هدف‬ ‫ال�سبق عند الدقيقة "‪."56‬‬ ‫عموما‪ ،‬ف�إن �شباب الأردن ن�شط‬ ‫بعد الهدف‪ ،‬و�أخذ ميتد نحو مرمى‬ ‫اجلزيرة باحثا عن تعزيز النتيجة‪،‬‬ ‫ل�ك��ن اجل��زي��رة مل ي�ست�سلم وحاول‬ ‫جاهدا �أن يعود �إىل املباراة من جديد‬ ‫لكن اللم�سة الأخ�يرة التي افتقدها‬ ‫ح��رم �ت��ه م ��ن ذل� ��ك‪ ،‬وظ �ه��ر حار�س‬ ‫ال�شباب يا�سني يف ال��واج�ه��ة عندما‬ ‫�أب� �ع ��د ال� �ك ��رة ال �ق��وي��ة ال �ت��ي نفذها‬ ‫ال�ب��ا��ش��ا‪ ،‬وق �ب��ل ذل ��ك ك ��ان ت�شيلمبو‬ ‫ي�ستقبل مت��ري��رة اجل��دع وي�سددها‬ ‫بجوار املرمى‪.‬‬ ‫اجل ��زي ��رة ال� ��ذي �أح �� ��س مب ��رور‬ ‫الوقت �أجرى تبديال هجوميا دخل‬ ‫مبوجبه مهند جمجوم عو�ضا عن‬ ‫�أحمد البداوي‪ ،‬وعمل �شباب الأردن‬ ‫على امت�صا�ص االندفاع "الأحمر"‬ ‫ب�إغالق كافة املنافذ واالعتماد على‬ ‫الهجمات امل��رت��دة وال�ت��ي يف �أحدها‬ ‫كان عبداهلل ذيب يتقدم من امليمنة‬ ‫وير�سل عر�ضية فاتت ت�شليمبو الذي‬ ‫عو�ضه عمر غ��ازي لزيادة الفاعلية‬ ‫الهجومية لـ" الأ�سود"‪.‬‬ ‫ال ��دق ��ائ ��ق الأخ� �ي� ��رة ا�ستغلها‬ ‫م��درب��و الفريقني ب ��إج��راء ع��دد من‬ ‫التبديالت لأه ��داف متعددة‪ ،‬حيث‬ ‫م�صطفى �شحدة وع��دي ال�ف��را من‬ ‫��ش�ب��اب الأردن وم��اج��د حم�م��ود من‬ ‫اجلزيرة ال��ذي مل ي�ستطع �أن يغري‬ ‫�شيئا رغم حماولة البا�شا يف الوقت‬ ‫بدل ال�ضائع من �إدراك التعادل بعد‬ ‫�أن ��س��دد ك��رة مباغتة ارمت��ى عليها‬ ‫يا�سني لتبقى النتيجة على حالها‬ ‫ويفوز �شباب الأردن بهدف وحيد‪.‬‬ ‫الريموك (‪ * )4‬املن�شية (‪)2‬‬ ‫ج � ��اءت ب ��داي ��ة ال �� �ش��وط الأول‬ ‫ه ��ادئ ��ة ب �ي�ن ال �ف��ري �ق�ي�ن وانح�سر‬ ‫اللعب يف و�سط امليدان مع �أف�ضلية‬ ‫ه �ج��وم �ي��ة ل�ل�م�ن���ش�ي��ة ال � ��ذي ح ��اول‬ ‫العبوه التوغل يف دفاعات الريموك‪،‬‬ ‫�إال �أنهم ا�صطدموا بدفاع �صلب �أنهى‬ ‫الهجمات ب��اك��را با�ستثناء ت�سديدة‬

‫�شباب الأردن عزز موقعه يف املركز الثالث بعد اجتياز اجلزيرة‬

‫نبيل �أب��و علي يف بداية اللقاء مرت‬ ‫ب �ج��ان��ب ال �ق ��ائ ��م الأمي � � ��ن حلار�س‬ ‫الريموك �صالح ح�سن‪.‬‬ ‫م��ن جانبه‪ ،‬وبعد م��رور الوقت‬ ‫ب � ��دا ال�ي��رم� ��وك م� ��ن ال� �ت� �ح ��رر من‬ ‫مناطقه الدفاعية‪ ,‬وب��د�أ مهاجموه‬ ‫ب��ال �ت��وغ��ل يف امل� �ن ��اط ��ق الدفاعية‬ ‫للمن�شية‪ ،‬وك��اد العبه رام��ي مو�سى‬ ‫�أن ي�سجل اول اه��داف اللقاء بعدما‬ ‫ارتقى بر�أ�سه لكرة حممد نائل �إال ان‬ ‫كرته علت العار�ضة بقليل‪.‬‬ ‫وم � ��ن �� �ض ��رب ��ه ح � ��رة مبا�شرة‬ ‫م��ن منت�صف امل�ل�ع��ب تقريبا �سجل‬ ‫امل �ح�ترف اي �ك��ي ان���س�ت��ا اول اه ��داف‬ ‫ال�ل�ق��اء مل�صلحة ال�يرم��وك بعد كرة‬ ‫لولبية خدعت املدافعني واحلار�س‬ ‫حم �م ��ود امل � ��زاي � ��دة‪ ،‬م �ع �ل �ن��ا التقدم‬ ‫لفريقه يف الدقيقة ‪.21‬‬ ‫بعد الهدف ن�شط العبو املن�شية‬ ‫بغية اعادة االمور �إىل ن�صابها و�شن‬ ‫الع �ب��و ال �ف��ري��ق ه�ج�م��ات وتوغالت‬

‫ع��ن ط��ري��ق الع�ب��ه �أ� �ش��رف امل�ساعيد‬ ‫وعمر عدنان وعلى ع��واد وابراهيم‬ ‫ال ��ري ��اح� �ن ��ة‪� ،‬إال �أن � �ص�ل�اب��ة دف ��اع‬ ‫الريموك حالت دون ت�شكيل خطورة‬ ‫ع�ل��ى م��رم��ى � �ص�لاح ح���س��ن‪ ,‬وكانت‬ ‫اخطر فر�صة للمن�شية ت�سديدة نبيل‬ ‫�أب��و علي التى م��رت خطرية بجانب‬ ‫القائم الأي�سر للمرمى الريموك‪.‬‬ ‫لكن مهاجم الريموك امين ابو‬ ‫فار�س �أكد تفوق فريقه بعدما ا�ستلم‬ ‫بينية ن��ائ��ل ال��دح�ل��ة �أخ �ط ��أ املدافع‬ ‫علي عواد بتقديرها لينفرد باملزايدة‬ ‫وي�ضعها يف ال�شباك م�سجال ثاين‬ ‫اهداف فريقه يف الدقيقة ‪.28‬‬ ‫رد املن�شية ك��اد �أن يكون �سريعا‬ ‫ب�ع��دم��ا ارت �ق��ى ع�م��ر ع��دن��ان بر�أ�سه‬ ‫ل�ع��ر��ض�ي��ة ا�� �ش ��رف امل �� �س��اع �ي��د‪ ،‬لكن‬ ‫احل��ار���س ��ص�لاح ح�سن ت��أل��ق و�أبعد‬ ‫الكرة �إىل ركنية‪.‬‬ ‫امل�ن���ش�ي��ة ب � ��دوره ح� ��اول العودة‬ ‫�إىل ال�ل�ق��اء‪ ،‬ف ��أج��رى م��درب��ه فار�س‬

‫(عد�سة ال�سبيل)‬

‫�شديفات تبديال واخ��رج علي عواد‬ ‫وادخ ��ل اح�م��د ال�سلمان يف حماولة‬ ‫لتعزيز املنطقة الأمامية‪� ,‬إال ان دفاع‬ ‫الريموك �أكد �سيطرته على مناطقه‬ ‫ال ��دف ��اع� �ي ��ة‪ ،‬مم ��ا اج �ب��ر مهاجمي‬ ‫امل�ن���ش�ي��ة ت���س��دي��د ال� �ك ��رات البعيدة‬ ‫التي مل ت�شكل خطورة على مرمى‬ ‫احلار�س �صالح ح�سن‪.‬‬ ‫وم��ع م��رور ال��وق��ت ب��دا وا�ضحا‬ ‫ت �ق��دم الع �ب��و امل�ن���ش�ي��ة ن�ح��و املناطق‬ ‫ال��دف��اع �ي��ة ل �ل�ي�رم��وك م ��ع اعتماد‬ ‫االخ�ير على الهجمات املرتدة التي‬ ‫�شكلت بع�ض اخل�ط��ورة على مرمى‬ ‫املزايدة‪ ,‬لينتهي ال�شوط الأول بتقدم‬ ‫الريموك على املن�شية ‪� -2‬صفر‪.‬‬ ‫ال�شوط الثاين‬ ‫ح � ��اول م � ��درب امل �ن �� �ش �ي��ة فار�س‬ ‫��ش��دي�ف��ات يف ب��داي��ة ال �� �ش��وط تعزيز‬ ‫املنطقة الأمامية ف�أ�شرك هاين عيا�ش‬ ‫بدال من ح�سام �شديفات‪ ,‬الأمر الذي‬ ‫�أث��ر �إيجابا على �أداء الفريق ف�سجل‬

‫املن�شية قلب ت�أخره بهدفني يف ال�شوط الأول �إىل الفوز ب�أربعة يف نهاية اللقاء‬

‫الع �ب��ه ع�م��ر ع��دن��ان ه ��دف تقلي�ص‬ ‫ال �ف��ارق ب�ع��دم��ا ا��س�ت�ل��م ك ��رة وهيئها‬ ‫لنف�سه وو��ض�ع��اه��ا يف ��ش�ب��اك �صالح‬ ‫ح�سن يف الدقيقة ‪ ,47‬وك��اد �أ�شرف‬ ‫امل�ساعيد �أن ي�سجل هدف التعادل بعد‬ ‫الأول بدقيقتني حني �سدد كرة قوية‬ ‫م��رت م��ن ف��وق مرمى ح�سن بقليل‪,‬‬ ‫وبانت ال�سيطرة املطلقة للمن�شية على‬ ‫جمريات اللقاء خ�صو�صا بعد تراجع‬ ‫وارت �ب��اك يف اداء الع �ب��ي الريموك‪،‬‬ ‫وه��دد الع�ب��وه م��رم��ى ح�سن يف عدة‬ ‫كرات كان �أخطرها ت�سديدة ر�ضوان‬ ‫��ش�ط�ن��اوي ال �ت��ي م ��رت خ �ط�يرة على‬ ‫مي�ين احل��ار���س �صالح ح�سن‪� ,‬إال ان‬ ‫الريموك عاد �سريعا يف اللقاء وعاود‬ ‫تنظيم �صفوفه ليعتمد العبوه على‬ ‫الهجمات املرتدة التي �شكلت خطورة‬ ‫على مرمى املزايدة‪ ،‬خ�صو�صا املرتدة‬ ‫التي قادها حممد نائل ومررها بينيه‬ ‫�إىل يا�سني البخيت الذي بدوره راوغ‬ ‫امل��داف�ع�ين و��س��دده��ا خ�ط�يرة ت�صدى‬

‫لها املزايدة برباعة‪.‬‬ ‫لكن احل�صار الذي فر�ضه العبو‬ ‫املن�شية على مرمى �صالح ح�سن �أثمر‬ ‫عن هدف التعادل بعد هجمة من�سقة‬ ‫قادها �إبراهيم الرياحنة ومررها �إىل‬ ‫عمر عدنان الذي بدوره موه بالكرة‬ ‫وم��رره��ا �إىل �أ��ش��رف امل�ساعيد داخل‬ ‫املنطقة لي�سددها الأخري بقوة داخل‬ ‫املرمى م�سجال هدف فريقه الثاين‬ ‫والتعادل يف الدقيقة ‪.60‬‬ ‫وع��اد ر� �ض��وان �شطناوي لي�ضع‬ ‫املن�شية يف املقدمة بعد ان كان فريقه‬ ‫متحخلفا يف ال�شوط الأول بهدفني‬ ‫بعد كرة لولبية م�شابهة متاما لكرة‬ ‫ايكي اني�ستا يف ال�شوط الأول لي�سجل‬ ‫ال�ه��دف الثالث والتقدم لفريقه يف‬ ‫الدقيقة ‪ ,69‬بعد ال�ه��دف ب��دا جليا‬ ‫االرت �ب��اك يف �أداء الع�ب��و الريموك‪،‬‬ ‫خ�صو�صا م��ن قبل امل��داف�ع�ين لهدد‬ ‫العبو املن�شية مرمى �صالح ح�سن‬ ‫بعدة كرات خطرية‪.‬‬

‫ال�يرم��وك ب��دوره ح��اول العبوه‬ ‫امت�صا�ص �صدمة االه��داف الثالث‬ ‫التي دخلت مرماه والعودة يف اللقاء‬ ‫ب �ع��دم��ا ك� ��ان م �ت �ق��دم��ا ب �ه��دف�ي�ن يف‬ ‫ال�شوط الأول‪ ,‬لي�شن الع�ب��وه عده‬ ‫ه�ج�م��ات ع�ل��ى م��رم��ى امل ��زاي ��دة كان‬ ‫�أخطرها ت�سديدة حممد نائل من‬ ‫��ض��رب��ة ح ��رة م�ب��ا��ش��رة ت���ص��دى لها‬ ‫املزايدة برباعة‪.‬‬ ‫ل�ك��ن امل�ن���ش�ي��ة ف��ر���ض �سيطرته‬ ‫ع�ل��ى جم��ري��ات ال �ل �ق��اء وع ��اد العبه‬ ‫ا�� �ش ��رف امل �� �س��اع �ي��د ل�ي���س�ج��ل هدفه‬ ‫ال�شخ�صي ال�ث��اين وال��راب��ع لفريقه‬ ‫يبعدما ا�ستلم كرة ابراهيم الرياحنة‬ ‫و��س��دده��ا ق��وي��ة على مي�ين احلار�س‬ ‫ح�سن ��ص�لاح يف الدقيقة ‪ ,86‬ومع‬ ‫م � ��رور ال ��وق ��ت ب �ق �ي��ت الأم� � ��ور على‬ ‫حالها ب�سيطرة مطلقة للمن�شية مع‬ ‫بع�ض الهجمات للريموك ليتبادل‬ ‫ال� �ف ��ري� �ق ��ان ال� �ه� �ج� �م ��ات اخل� �ط�ي�رة‬ ‫لينتهي اللقاء بفوز املن�شية ‪.2-4‬‬


‫‪18‬‬

‫ريا�ضة ومالعب‬

‫ال�سبت (‪� )19‬شباط (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1507‬‬

‫غيغز ميدد ارتباطه‬ ‫مبان�ش�سرت يونايتد ملو�سم �إ�ضايف‬ ‫لندن ‪( -‬ا‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫مدد اجلناح الويلزي املخ�ضرم راين غيغز مع مان�ش�سرت يونايتد‪ ،‬مت�صدر‬ ‫ال��دوري الإنكليزي لكرة القدم لعام �إ�ضايف‪ ،‬رغم بلوغه ال�سابعة والثالثني‬ ‫من عمره‪ ،‬وذلك بح�سب ما �أعلن �أم�س اجلمعة فريق «ال�شياطني احلمر»‪.‬‬ ‫وك��ان غيغز �أعلن م�ؤخرا �أن��ه يعتزم موا�صلة امل�شوار مع فريق املدرب‬ ‫اال�سكتلندي اليك�س فريغو�سون لعام �إ�ضايف‪ ،‬وجاء الت�أكيد الر�سمي اليوم على‬ ‫ل�سان مان�ش�سرت يونايتد الذي يدافع الويلزي عن �ألوانه للمو�سم احلادي‬ ‫والع�شرين‪ .‬ويبدو ان «غيغزي» مل يفقد حما�سه على االطالق رغم تقدمه يف‬ ‫العمر وهو ي�ستمتع بوقته يف املالعب‪ ،‬ما دفعه اىل موا�صلة م�شواره الكروي‬ ‫حتى �صيف ‪ ،2012‬وهو علق على هذه امل�س�ألة م�ؤخرا قائال‪« :‬انا �سعيد النني‬ ‫ما زلت �ألعب حتى االن‪ .‬انا �سعيد فعال وا�ستمتع بكرة القدم اكرث من اي‬ ‫وقت م�ضى‪ .‬قلت لنف�سي باين اذا ما زلت ا�ستمتع بوقتي وما زلت ا�شارك يف‬ ‫املباريات‪ ،‬ف�ساوا�صل امل�شوار»‪.‬‬ ‫و�أكد غيغز اليوم �أن كل ما كان يريده هو اللعب مع مان�ش�سرت يونايتد‪،‬‬ ‫م�ضيفا «كنت حمظوظا مبا فيه الكفاية من اجل حتقيق هذه الرغبة خالل‬ ‫‪ 20‬عاما‪ .‬من الرائع ان اعلم باين ما زلت ا�ساهم بنجاح النادي وا�شعر بانه ما‬ ‫زال لدي الكثري القدمه على ار�ضية امللعب وخارجها»‪.‬‬ ‫وما زال فريغو�سون يعول على الويلزي املخ�ضرم الذي خا�ض م�ؤخرا‬ ‫مباراته ال‪ 600‬يف الدوري املمتاز‪ ،‬وهو ي�شركه يف العديد من املباريات‪ ،‬اخرها‬ ‫اال�سبوع املا�ضي يف دربي مان�ش�سرت عندما مرر كرة الهدف االول الذي �سجله‬ ‫الربتغايل لوي�س ناين يف مرمى مان�ش�سرت �سيتي يف لقاء ح�سمه «ال�شياطني‬ ‫احلمر» مل�صلحتهم ‪ 1-2‬ليحافظوا على فارق النقاط ال�ست الذي يف�صلهم‬ ‫عن اقرب مالحقيهم ار�سنال‪.‬‬

‫ميالن يحتفل غدا‬ ‫مبرور ‪ 25‬عاما على حقبة بريلو�سكوين‬ ‫روما ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�سيحتفل م�ي�لان مت�صدر ال ��دوري االي�ط��ايل ل�ك��رة ال�ق��دم غ��دا االحد‬ ‫بالذكرى اخلام�سة والع�شرين على ت�سلم رئي�س ال��وزراء احل��ايل �سيلفيو‬ ‫بريلو�سكوين رئا�سة النادي‪ ،‬وذل��ك من خالل ارت��داء قمي�ص خا�ص خالل‬ ‫مباراته مع م�ضيفه كييفو �ضمن املرحلة ال�ساد�سة والع�شرين من الدوري‬ ‫املحلي‪ .‬وذك��رت �صحيفة «ال ريبوبليكا» ان الفريق اللومباردي �سريتدي‬ ‫قمي�صه التقليدي االحمر واال��س��ود مع ام�ضاء بريلو�سكوين وجملة «‪20‬‬ ‫فربايو ‪ 20 - 1986‬فربايو ‪ »2011‬بني �شعار النادي وا�سم الراعي املوجود‬ ‫على �صدر القمي�ص‪ .‬وكان بريلو�سكوين ا�ستلم رئا�سة ميالن منذ ‪� 20‬شباط‬ ‫‪ 1986‬وجنح «رو�سونريي» خالل هذه احلقبة يف رفع ك�أ�س دوري ابطال اوروبا‬ ‫(ك�أ�س االندية االوروبية البطلة �سابقا) خم�س م��رات‪ ،‬وتوج بلقب الدوري‬ ‫املحلي �سبع مرات وك�أ�س العامل لالندية (ك�أ�س انرتكونتيننتل �سابقا) ثالث‬ ‫مرات‪.‬‬ ‫وت�أتي ذك��رى م��رور ‪ 25‬عاما على حقبة بريلو�سكوين يف ميالن و�سط‬ ‫م�سل�سل اخ��ر م��ن الف�ضائح ال�ت��ي ت�لاح��ق رئي�س ال ��وزراء االي �ط��ايل واخر‬ ‫ف�صولها ف�ضيحة «روبيغيت» اجلن�سية التي �سيحاكم فيها بداية ني�سان‪.‬‬ ‫و�أحيلت ق�ضية تورط بريلو�سكوين بعالقة جن�سية مع القا�صر روبي‪،‬‬ ‫وهي مغربية وا�سمها الأ�صلي كرمية املهروج‪ ،‬وا�ستغالل �سلطاته لالفراج‬ ‫عنها يف �أيار بعد توقيفها بتهمة ال�سرقة‪ ،‬اىل الق�ضاء الذي �سيبت فيها يف‬ ‫‪ 6‬ني�سان‪.‬‬

‫المبارد يخ�شى «الكارثة»‬ ‫لندن ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�أقر جنم و�سط ت�شل�سي االنكليزي فرانك المبارد �أن عدم ت�أهل فريقه‬ ‫اىل م�سابقة دوري �أبطال �أوروبا لكرة القدم يف املو�سم املقبل �سي�شكل «كارثة»‬ ‫للنادي اللندين‪.‬‬ ‫وانزلق ت�شل�سي حامل لقب الدوري اىل املركز اخلام�س يف الرتتيب قبل‬ ‫‪ 12‬مباراة على نهاية املو�سم‪ ،‬اثر فرتة من الركود‪ ،‬ليقف �أم��ام خطر عدم‬ ‫الت�أهل اىل امل�سابقة القارية العريقة لأول مرة منذ مو�سم ‪.2004-2003‬‬ ‫وقال المبارد ل�شبكة هيئة الإذاعة الربيطانية «بي بي �سي»‪« :‬يجب �أن‬ ‫ننهي املو�سم بني رباعي املقدمة و�سيكون كارثيا عدم ت�أهلنا»‪.‬‬ ‫واعترب المبارد (‪ 32‬عاما) �أن فريقه الذي يبتعد ‪ 12‬نقطة عن مان�ش�سرت‬ ‫يونايتد مت�صدر الربميري ليغ ينبغي �أن يركز على م�سابقتي الك�أ�س ودوري‬ ‫�أبطال �أوروب��ا‪« :‬من املهم بلوغ نهائي امل�سابقتني‪ ،‬لأن الدوري �أ�صبح �أ�صعب‬ ‫بالن�سبة لنا»‪ .‬ور�أى المبارد ان اال�سباين فرناندو توري�س املنتقل حديثا من‬ ‫ليفربول هو مهاجم عاملي من طراز رفيع و�سي�ساعد الفريق يف امل�ستقبل كما‬ ‫امتدح املدافع الربازيلي اجلديد دافيد لويز‪.‬‬

‫ليفركوزن واياك�س وان�شكيدة‬ ‫وكييف تقرتب من ثالث �أدوار يوروبا ليغ‬ ‫نيقو�سيا ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫اقرتبت �أندية باير ليفركوزن‬ ‫الأمل � � � � ��اين و�أي � ��اك� � �� � ��س ام � �� � �س �ت�ردام‬ ‫الهولندي ومواطنه تونتي ان�شكيدة‬ ‫ودينامو كييف االوكراين من الدور‬ ‫ال�ث��ال��ث مل�سابقة ال ��دوري االوروب ��ي‬ ‫«ي��وروب��ا ل�ي��غ» ل�ك��رة ال�ق��دم بفوزها‬ ‫خ� ��ارج ق��واع��ده��ا ع �ل��ى ميتالي�ست‬ ‫خ ��ارك � �ي ��ف االوك� � � � � ��راين ‪� �-4‬ص �ف ��ر‬ ‫وان� ��درخل� ��ت ال �ب �ل �ج �ي �ك��ي ‪�-3‬صفر‬ ‫وروب � ��ن ك � ��ازان ال��رو� �س��ي ‪�-2‬صفر‬ ‫وب �� �ش �ي �ك �ت��ا���ش ال �ت�رك ��ي ‪ 1-4‬على‬ ‫التوايل �أول من �أم�س اخلمي�س يف‬ ‫ذهاب الدور الثاين‪.‬‬ ‫يف امل � � �ب � � ��اراة الأوىل‪� ،‬سجل‬ ‫ال�سوي�سري اري ��ن دي��ردي��وك (‪)23‬‬ ‫وغونزاليز كا�سرتو (‪ )72‬و�سيدين‬ ‫�سام (‪ 90‬و‪ )2+90‬الأهداف‪.‬‬ ‫ويف ال�ث��ان�ي��ة‪� ،‬سجل البلجيكي‬ ‫طوبي الدرويريلد (‪ )32‬والدمناركي‬ ‫كري�ستيان اريك�سن (‪ )59‬واملغربي‬ ‫منري احلمداوي (‪ )68‬االهداف‪.‬‬ ‫ويف ال �ث��ال �ث��ة‪�� ،‬س�ج��ل ل ��وك دي‬ ‫يونغ (‪ )77‬وبيرت في�سغرهوف (‪)88‬‬ ‫الهدفني‪.‬‬ ‫ويف ال��راب�ع��ة‪� ،‬سجل الربتغايل‬ ‫ري � �ك� ��اردو ك��واري �� �س �م��ا (‪ )37‬هدف‬ ‫ب���ش�ي�ك�ت��ا���ش‪ ،‬وال� �ك ��روات ��ي اوغنيني‬ ‫ف ��وك ��وي� �ف� �ي� �ت� �� ��ش (‪ )27‬وان � � � ��دري‬ ‫�شفت�شنكو (‪ )50‬واييال يو�سف (‪)56‬‬ ‫واوليغ غو�سيف (‪ 90‬من ركلة جزاء)‬ ‫اهداف دينامو كييف‪.‬‬ ‫ومل تكن الفرق الأربعة الوحيدة‬ ‫التي حققت الفوز خ��ارج قواعدها‪،‬‬ ‫لأن ان � ��دي � ��ة ب � ��ورت � ��و ال�ب�رت� �غ ��ايل‬ ‫و�سبارتاك مو�سكو الرو�سي ومواطنه‬ ‫�س�سكا مو�سكو حذت حذوها وعادت‬ ‫بفوز ثمني يعزز حظوظها يف تخطي‬ ‫الدور الثاين‪.‬‬ ‫وح�سم بورتو قمته مع ا�شبيلية‬ ‫اال� �س �ب��اين يف � �ص��احل��ه ‪ .1-2‬وكان‬ ‫بورتو البادىء بالت�سجيل بوا�سطة‬ ‫م��داف�ع��ه روالن� ��دو يف ال��دق�ي�ق��ة ‪،58‬‬ ‫ومت� �ك ��ن امل� � ��ايل ع �م��ر فريديريك‬ ‫مانوتيه من ادراك التعادل ال�صحاب‬ ‫االر� ��ض بعد ‪ 7‬دق��ائ��ق‪ ،‬لكن الكلمة‬ ‫االخ�ي�رة ك��ان��ت للفريق الربتغايل‬ ‫وم �ه��اج �م��ه ال �ك��ول��وم �ب��ي فريدي‬ ‫غوارين الذي �سجل هدف الفوز يف‬ ‫الدقيقة ‪.85‬‬ ‫وحول �سبارتاك مو�سكو تخلفه‬ ‫ام� � ��ام ب � ��ال ال �� �س��وي �� �س��ري بهدفني‬ ‫الل �ك �� �س �ن��در ف � ��راي (‪ )37‬وم ��ارك ��و‬ ‫� �س�تري �ل��ر (‪ )41‬اىل ف ��وز بثالثية‬ ‫ت � �ن� ��اوب ع� �ل ��ى ت �� �س �ج �ي �ل �ه��ا كرييل‬ ‫كومباروف (‪ )61‬وارتيم ديوبا (‪)70‬‬ ‫واجلورجي جانو انانيدزه (‪.)90‬‬ ‫وق��اد ال��دويل الت�شيكي توما�س‬ ‫ني�سيد ف��ري�ق��ه �س�سكا مو�سكو اىل‬ ‫الفوز على م�ضيفه باوك �سالونيكي‬ ‫ال �ي��ون��اين ب �ه��دف وح �ي��د ��س�ج�ل��ه يف‬ ‫الدقيقة ‪.29‬‬

‫ليفركوزن فاز خارج قواعده على ميتالي�ست خاركيف االوكراين ‪� - 4‬صفر‬

‫�أياك�س �ضرب بقوة وفاز على اندرخلت البلجيكي ‪� - 3‬صفر‬

‫وان� �ت� �ه ��ت م � �ب� ��اراة ال �ق �م��ة بني‬ ‫ن � ��اب � ��ويل االي � � �ط � � ��ايل وف � �ي� ��اري� ��ال‬ ‫اال��س�ب��اين ب��ال�ت�ع��ادل ال�سلبي‪ ،‬وهي‬ ‫النتيجة ذاتها التي عاد بها ليفربول‬ ‫االنكليزي من ار�ض م�ضيفه �سبارتا‬ ‫براغ الت�شيكي‪.‬‬ ‫ويف ل �� �ش �ب��ون��ة‪ ،‬ح � ��ول بنفيكا‬ ‫الربتغايل تخلفه بهدف للنم�سوي‬ ‫مارتن هارنيك (‪ )21‬اىل فوز ب�شق‬ ‫النف�س بهدفني للبارغوياين او�سكار‬ ‫كاردوزو (‪ 70‬و‪.)82‬‬ ‫وح�ق��ق ل�ي��خ ب��وزن��ان البولندي‬ ‫ف ��وزا �صعبا ع�ل��ى �سبورتينغ براغا‬ ‫ال�ب�رت� �غ ��ايل ب �ه ��دف وح �ي ��د �سجله‬ ‫ارت �ي��وم ����س رودن �ي �ف ����س يف الدقيقة‬ ‫‪ ،72‬واالم��ر ذات��ه بالن�سبة اىل يانغ‬

‫بويز ال�سوي�سري على ح�ساب �ضيفه‬ ‫زينيت �سانت بطر�سبورغ الرو�سي‬ ‫بهدفني للبو�سني �سيناد لوليت�ش‬ ‫(‪ )47‬وال��زام �ب��ي امي��ان��وي��ل مايوكا‬ ‫(‪ )3+90‬م �ق��اب��ل ه ��دف للبلجيكي‬ ‫نيكوال لومبريت�س (‪.)20‬‬ ‫وت � � �ع� � ��ادل ب� ��ات� ��ي ب ��وري� ��� �س ��وف‬ ‫البيالرو�سي مع باري�س �سان جرمان‬ ‫الفرن�سي ‪ .2-2‬و�سجل الربازيلي‬ ‫ري� �ن ��ان ب��ري �� �س��ان (‪ )16‬وميخايل‬ ‫غ��وردي �ي �ت �� �ش��وك (‪ )81‬ه ��ديف باتي‬ ‫بوري�سوف‪ ،‬والرتكي مولود اردينت�ش‬ ‫(‪ )30‬وبيغي ل�ي��ون��دوال (‪ )89‬هديف‬ ‫باري�س �سان جرمان‪.‬‬ ‫وف ��رط ل�ي��ل م�ت���ص��در ال ��دوري‬ ‫ال�ف��رن���س��ي يف ف��وز يف امل �ت �ن��اول على‬

‫�ضيفه ايندهوفن الهولندي و�سقط‬ ‫يف فخ التعادل ‪.2-2‬‬ ‫وت�ق��دم ليل بهدفني لل�سنغايل‬ ‫ادري �� �س��ا غ��وي �ي��ه (‪ )6‬والربازيلي‬ ‫توليو دي ميلو (‪ ،)31‬ورد ال�ضيوف‬ ‫ب �ه��دف�ي�ن ل��وي �ل �ف��ري��د ب ��وم ��ا (‪)83‬‬ ‫وال�سويدي اوال تويفونن (‪.)84‬‬ ‫ومل ي� � �ك � ��ن ح � � � ��ال ري � �ن � �ج� ��رز‬ ‫اال��س�ك�ت�ل�ن��دي اف���ض��ل م��ن ل�ي��ل النه‬ ‫ت� �ق ��دم ع �ل��ى � �س �ب��ورت �ي �ن��غ ل�شبونة‬ ‫الربتغايل بهدف ل�ستيفن وايتيكر‬ ‫(‪ ،)66‬ق �ب��ل ان ت�ه�ت��ز ��ش�ب��اك��ه قبل‬ ‫دق �ي �ق��ة م ��ن ن �ه��اي��ة امل� �ب ��اراة بهدف‬ ‫للت�شيلي ماتيا�س فرنانديز (‪.)89‬‬ ‫وت �ق��ام م �ب��اراي��ات االي ��اب يف ‪22‬‬ ‫و‪ 23‬و‪� 24‬شباط احلايل‪.‬‬


‫ا الب‬ ‫لأورو طو‬ ‫بية ا الت‬ ‫ملح‬ ‫لية‬

‫ريا�ضة ومالعب‬

‫ال�سبت (‪� )19‬شباط (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1507‬‬

‫‪19‬‬

‫بر�شلونة يريد ت�ضميد جراحه �إقليميا على ح�ساب �أتلتيك بلباو حمليا‬

‫�إن����ت����ر ي�������س���ت���ق���ب���ل ك�����ال�����ي�����اري وم�����ي��ل��ان ����ض���ي���ف��� ًا ع����ل����ى ك���ي���ي���ف���و يف �إي���ط���ال���ي���ا‬ ‫ل�����ي�����ل �أم�������������ام اخ�����ت�����ب�����ار م�������ض���ي���ف���ه م���ون���ب���ي���ل���ي���ي���ه ال���������ص����ع����ب يف ف���رن�������س���ا‬

‫بر�شلونة ي�سعى ملحو �آثار خ�سارته من �أر�سنال يف دوري �أبطال �أوروبا‬

‫�إنرت ميالن ي�سعى ملوا�صله �صحوته واالقرتاب من ال�صدارة‬

‫نيقو�سيا ‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ي�سعى بر�شلونة اىل ت�ضميد ج��راح خ�سارته امام‬ ‫ار�سنال ‪ 2-1‬يف دوري ابطال اوروبا عندما يحل ي�ستقبل‬ ‫�ضيفه البا�سكي اتلتيك بلباو يف املرحلة الرابعة والع�شرين‬ ‫من بطولة ا�سبانيا‪.‬‬ ‫وك��ان �سبورتينغ خيخون اوق��ف �سل�سلة انت�صارات‬ ‫بر�شلونة اال�سبوع املا�ضي اثر انتزاعه العادل منه ‪،1-1‬‬ ‫بعد ان حقق الفريق الكاتالوين ‪ 16‬ف��وزا متتاليا‪ ،‬قبل‬ ‫ان ي�سقط االخ�ير يف االمتحان االوروب ��ي ام��ام ار�سنال‬ ‫منت�صف اال�سبوع‪.‬‬ ‫وقال العب و�سط بر�شلونة بدرو «حتى عندما كان‬ ‫الفارق �سبع نقاط بيننا وبني ريال مدريد‪ ،‬مل يكن االمر‬ ‫ق��د ح�سم‪ .‬ال�سباق نحو اللقب ال ي��زال طويال وندرك‬ ‫جيدا بان ريال مدريد ال ي�ست�سلم ب�سهولة‪ .‬نتقدم حاليا‬ ‫بفارق خم�س نقاط يف ال�صدارة ون�شعر بالهدوء ونريد ان‬ ‫ن�ستعيد نغمة االنت�صارات»‪.‬‬ ‫ومل يخ�سر بر�شلونة يف الدوري املحلي منذ منت�صف‬ ‫ايلول املا�ضي عندما �سقط ام��ام هريكولي�س ‪�-2‬صفر‪،‬‬ ‫وال يريد ان يهدر املزيد من النقاط بعد �سقوطه يف فخ‬ ‫التعادل امام �سبورتينغ خيخون ‪ 1-1‬علما بانه افلت من‬ ‫اخل�سارة قبل ان ينقذه دافيد فيا يف الدقيقة ‪.80‬‬ ‫يف املقابل‪ ،‬مل يخ�ض ريال مدريد دوري ابطال اوروبا‬ ‫كونه �سيواجه ليون الفرن�سي يف هذه امل�سابقة اال�سبوع‬ ‫املقبل‪ ،‬وه��و �سيلتقي ليفانتي ال�صاعد ه��ذا املو�سم اىل‬ ‫الدرجة االوىل على ملعب �سانتياغو برنابيو‪.‬‬ ‫وفاز الفريق امللكي يف جميع املباريات التي خا�ضها‬ ‫على ار��ض��ه ه��ذا امل��و��س��م (‪ 11‬م �ب��اراة) وق��د اك��د املدافع‬ ‫الربتغايل بيبي قدرة فريقه على االقرتاب من بر�شلونة‬ ‫وق��ال يف هذا ال�صدد «�سنبذل ق�صارى جهدنا لتقلي�ص‬ ‫الفارق عن بر�شلونة خ�صو�صا باننا �سنلتقيه على ار�ضنا‬ ‫ايابا»‪.‬‬ ‫وال �ت �ق��ى ال �ف��ري �ق��ان م��رت�ين ه ��ذا امل��و� �س��م‪ ،‬فانتهت‬ ‫مباراتهما ذهابا يف ال��دوري �صفر‪�-‬صفر‪ ،‬قبل ان يلتهم‬ ‫ريال �شباك ليفانتي ‪�-8‬صفر يف م�سابقة الك�أ�س‪.‬‬ ‫و�سيغيب ع��ن ري��ال م��دري��د حار�سه اال�سا�سي ايكر‬ ‫ك��ا� �س �ي��ا���س ل� �ط ��رده يف امل � �ب ��اراة االخ �ي��رة ل �ف��ري �ق��ه �ضد‬ ‫ا�سبانيول‪.‬‬

‫ليل يحل �ضيفا ثقيال على مونبيلييه‬

‫ويف املباريات االخرى‪ ،‬يلتقي فالن�سيا مع �سبورتينغ‬ ‫خيخون‪ ،‬وري��ال �سرق�سطة مع اتلتيكو مدريد‪ ،‬وخيتايف‬ ‫م��ع را��س�ي�ن��غ ��س��ان�ت��ان��در‪ ،‬وف �ي��اري��ال م��ع م�ل�ق��ة‪ ،‬واملرييا‬ ‫م��ع ديبورتيفو ال ك��ورون�ي��ا‪ ،‬واو�سا�سونا م��ع ا�سبانيول‪،‬‬ ‫وا�شبيلية مع هريكولي�س اليكانتي‪ ،‬وريال �سو�سييداد مع‬ ‫مايوركا‪.‬‬ ‫الدوري الإيطايل‬ ‫�سيحاول ان�تر ميالن موا�صلة ال�ضغط على جاره‬ ‫امل�ت���ص��در م�ي�لان ع�ن��دم��ا ي�ستقبل ك��ال �ي��اري يف املرحلة‬ ‫ال�ساد�سة والع�شرين‪ ،‬يف حني يحل �صاحب املركز االول‬ ‫�ضيفا على كييفو‪.‬‬ ‫وك� ��ان ان�ت�ر م �ي�لان ف ��از يف م �ب��ارات��ه امل ��ؤج �ل��ة على‬ ‫فيورنتينا منت�صف اال�سبوع ‪ 1-2‬خارج ملعبه وبات على‬ ‫بعد ‪ 5‬نقاط من جاره‪ ،‬وكون مباراته مع كالياري �ستقام‬ ‫قبل ‪� 24‬ساعة م��ن م�ب��اراة غرميه التقليدي يف املدينة‬ ‫ال��واح��دة فانه ي�ستطيع االق�ت�راب منه ب�ف��ارق نقطتني‬

‫فقط وال�ضغط عليه‪.‬‬ ‫وال يخو�ض ميالن مباراته �ضد كييفو بظروف جيدة‬ ‫ذلك النه يواجه خطر اخلروج الفعلي من م�سابقة دوري‬ ‫ابطال اوروب��ا التي ت��وج بطال لها �سبع م��رات ب�سقوطه‬ ‫على ار�ضه امام توتنهام االنكليزي بهدف وحيد �سيكون‬ ‫م��ن ال�صعب تعوي�ضه على ملعب واي��ت ه��ارت الي��ن يف‬ ‫�شمال لندن‪.‬‬ ‫اما انرت ميالن في�ستعيد خدمات مدافعه الربازيلي‬ ‫املخ�ضرم لو�سيو الذي يعترب بان فريقه ا�ستعاد توازنه‬ ‫م�ن��ذ ق� ��دوم امل� ��درب اجل��دي��د م��واط �ن��ه ل �ي��ون��اردو خلفا‬ ‫لال�سباين رافايل بينيتيز‪.‬‬ ‫وق��ال لو�سيو ال��ذي �ساهم ب��اح��راز فريقه ثالثية‬ ‫تاريخية املو�سم املا�ضي «�سجلنا العديد م��ن االهداف‬ ‫الن�ن��ا ن�ق��دم ك��رة ه�ج��وم�ي��ة‪ ،‬وب��ال�ت��ايل م��ن الطبيعي ان‬ ‫تتلقى �شباكنا بع�ض االه��داف‪ ،‬لكن املهم يبقى ان نفوز‬ ‫باملباريات»‪.‬‬

‫وي�ؤكد لو�سيو بان الوقت ال ي��زال لتقلي�ص الفارق‬ ‫عن ميالن خ�صو�صا ب��ان م�ب��اراة ال��درب��ي على االبواب‪،‬‬ ‫ويقول يف هذا ال�صدد «ال زلنا نحلم باللقب على الرغم‬ ‫من ان ميالن ميلك االف�ضلية النه يتقدم علينا بفارق‬ ‫‪ 5‬نقاط»‪.‬‬ ‫يف امل �ق��اب��ل‪ ،‬ي�سعى روم ��ا اىل وق ��ف ن��زي��ف النقاط‬ ‫والهزائم املتتالية عندما يحل �ضيفا على جنوى‪.‬‬ ‫وخ�سر فريق العا�صمة مبارياته ال�ث�لاث االخرية‬ ‫يف خمتلف امل�سابقات وبات يواجه خطر عدم امل�شاركة يف‬ ‫دوري ابطال اوروبا برتاجعه اىل املركز الثامن‪.‬‬ ‫وك��ان روم��ا خ�سر على ار�ضه ام��ام �شاختار دونت�سك‬ ‫االوك��راين ‪ 3-2‬يف ذه��اب ال��دور الثاين من دوري ابطال‬ ‫اوروبا وتعقدت مهمته يف بلوغ ربع النهائي‪ ،‬وبات م�صري‬ ‫مدربه كالوديو رانيريي على كف عفريت اي�ضا‪.‬‬ ‫ويف املباريات االخ��رى‪ ،‬يلتقي بولونيا مع بالريمو‪،‬‬ ‫ول�ي�ت���ش��ي م��ع ي��وف�ن�ت��و���س‪ ،‬والت���س�ي��و م��ع ب� ��اري‪ ،‬وبارما‬ ‫م��ع ت�شيزينا‪ ،‬واودي�ن�ي��زي م��ع بري�شيا‪ ،‬وفيورنتينا مع‬ ‫�سمبدوريا‪ ،‬ونابويل مع كاتانيا‪.‬‬ ‫الدوري الفرن�سي‬ ‫يواجه ليل املت�صدر امتحانا �صعبا عندما يحل �ضيفا‬ ‫على مونبيلييه ال�سابع يف �أقوى مباريات املرحلة الرابعة‬ ‫والع�شرين من الدوري الفرن�سي‪.‬‬ ‫ويخو�ض الفريق ال�شمايل اللقاء بعد ثالثة �أيام من‬ ‫مواجهته ايندهوفن الهولندي يف الدور الثالث مل�سابقة‬ ‫ال��دوري االوروب��ي عندما فرط بفوز يف املتناول و�سقط‬ ‫يف فخ التعادل ‪ 2-2‬بعد تقدمه بهدفني لل�سنغايل ادري�سا‬ ‫غوييه والربازيلي توليو دي ميلو‪.‬‬ ‫ويحل رين الثاين على �ضيفا تولوز بعد فوزه على‬ ‫باري�س �سان جرمان وني�س على ال�ت��وايل‪ ،‬يف حني تربز‬ ‫مباراة مر�سيليا الثالث وحامل اللقب مع �ضيفه �سانت‬ ‫اتيان على ملعب «فيلودروم»‪.‬‬ ‫وي�ح��ارب مر�سيليا على جبهة دوري �أب�ط��ال �أوروبا‬ ‫�أي�ضا حيث تنتظره مواجهة �صعبة للغاية مع مان�ش�سرت‬ ‫يونايتد االنكليزي االربعاء املقبل‪.‬‬ ‫ويف امل �ب��اري��ات االخ � ��رى‪ ،‬ي�ل�ت�ق��ي اوك �� �س�ير م��ع ارل‬ ‫افينيون‪ ،‬وبري�ست م��ع م��ون��اك��و‪ ،‬وك��اي��ن م��ع فالن�سيان‪،‬‬ ‫ولن�س مع �سو�شو‪ ،‬ولوريان مع بوردو‪ ،‬وني�س مع باري�س‬ ‫�سان جرمان‪ ،‬وتولوز مع رين‪.‬‬


‫‪20‬‬

‫ريا�ضة ومالعب‬

‫ال�سبت (‪� )19‬شباط (‪ ) 2011‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )18‬العدد (‪)1507‬‬

‫الأ�سبوع «‪ »14‬من دوري حمرتيف الكرة يختتم اليوم‬

‫الوحدات يرتقب البقعة ‪ ..‬والأهلي يتطلع‬ ‫للفوز �أمام الرمثا‪ ..‬واحل�سني �إربد يالقي كفر�سوم‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬ثائر م�صطفى‬ ‫ي�ت��رق� ��ب ف� ��ري� ��ق ال � ��وح � ��دات‬ ‫امل�ت���ص��در ن �ظ�يره ال�ب�ق�ع��ة عندما‬ ‫يلتقيه عند اخلام�سة م��ن م�ساء‬ ‫ال �ي��وم ع�ل��ى ا��س�ت��اد امل �ل��ك عبداهلل‬ ‫ال � �ث ��اين ب��ال �ق��وي �� �س �م��ة‪ ،‬يف ختام‬ ‫اجلولة «‪ »14‬من دوري املحرتفني‬ ‫لكرة القدم بعيون حذرة‪.‬‬ ‫ع �ل��ى ا� �س �ت��اد احل �� �س�ين تبدو‬ ‫امل� ��واج � �ه� ��ة ب�ي��ن احل� ��� �س�ي�ن �إرب� � ��د‬ ‫وك �ف��ر� �س��وم ذات �أه �م �ي��ة خا�صة‬ ‫ل� �ل� �ط ��رف�ي�ن ال � �ل� ��ذي� ��ن يبحثان‬ ‫االبتعاد عن منطقة اخلطر وهما‬ ‫ي�ت��واج�ه��ان ب ��ذات ال�ت��وق�ي��ت‪ ،‬فيما‬ ‫ي��رن��و الأه� �ل ��ي �إىل حت�ق�ي��ق فوزه‬ ‫الأول ع �ن��دم��ا ي�ست�ضيف فريق‬ ‫ال��رم�ث��ا عند الثالثة ع�صرا على‬ ‫ملعب ال �ب�تراء مب��دي�ن��ة احل�سني‬ ‫لل�شباب‪.‬‬ ‫البقعة * الوحدات‬ ‫ا�ستاد امللك عبداهلل الثاين‬ ‫الأه � ��داف وا��ض�ح��ة والأوراق‬ ‫مك�شوفة ال حتتاج �إىل الكثري من‬ ‫الدرا�سة‪ ،‬ويبقى توفيق الالعبني‬ ‫يف ت��رج�م��ة ال �ف��ر���ص �إىل �أه ��داف‬ ‫ه��و الأم��ر الأه ��م‪ ،‬ال��وح��دات يعلم‬ ‫ج �ي��دا �أن امل �ن��اف �� �س��ة ع �ل��ى اللقب‬ ‫واالحتفاظ بال�صدارة لي�س �أمرا‬ ‫� �س �ه�لا ع �ل��ى الإط � �ل� ��اق‪ ،‬ك �ي��ف ال‬ ‫والأن��دي��ة ت ��ؤدي �أح�ل��ى مبارياتها‬ ‫�أمامه وتقدم كل ما ت�ستطيع من‬ ‫�أج��ل �إي�ق��اف��ه‪ ،‬وه��ذا م��ا ظهر �أمام‬ ‫املن�شية وال�يرم��وك‪ ،‬الأوىل خ�سر‬ ‫فيها احتاديا ب�سبب خط�أ حار�سه‬ ‫عامر �شفيع والثانية حقق فيها‬ ‫ف��وزا �صعبا للغاية‪ ،‬لكن الثالثة‬ ‫تبدو الأخطر �أمام فريق عادة ما‬ ‫يكون «عقدة» م�ستع�صية ويحتاج‬ ‫�إىل جمهود �أكرب الجتيازه‪.‬‬ ‫الوحدات ميتلك من الأوراق‬ ‫ال� �ك� �ث�ي�ر لإ�� �س� �ت� �غ�ل�ال� �ه ��ا بطرق‬ ‫متنوعة لكن ذلك منوط بحيوية‬ ‫الع �ب �ي��ه وق ��درت� �ه ��م ع �ل��ى فر�ض‬ ‫�أ� �س �ل��وب �ه��م‪ ،‬خ��ا��ص��ة �أن �ه��م ت�أثروا‬ ‫بع�ض ال�شيء للغيابات املتعددة يف‬ ‫�صفوفهم‪ ،‬لكن ذل��ك ال مينع �أن‬ ‫الفريق «مليان» بالأ�سماء املتميزة‬ ‫والقادرة على ت�أدية �أدوارها ب�شكل‬ ‫جيد‪.‬‬ ‫م ��ن ن��اح �ي �ت��ه‪ ،‬ف � � ��إن البقعة‬ ‫ال� ��ذي ك ��ان م ��درب ��ه امل �� �ص��ري طه‬ ‫ع �ب��داجل �ل �ي��ل ح ��ا�� �ض ��را يف لقاء‬ ‫ال�يرم��وك ملتابعة �أداء الوحدات‬ ‫يدون كل كبرية و�صغرية‪ ،‬ويتابع‬ ‫باهتمام �أداء الالعبني م��ن �أجل‬ ‫و�ضع اخلطة املنا�سبة التي ت�ضمن‬ ‫ل��ه ع ��دم ت �ك��رار ��س�ي�ن��اري��و مباراة‬

‫الوحدات ي�سعى �إىل �إعادة الفارق النقطي كما كان احلال عليه قبل بداية املرحلة عرب بوابة البقعة‬

‫الذهاب التي خ�سرها بهدفني دون‬ ‫رد‪.‬‬ ‫وي� �ق ��دم ال �ب �ق �ع��ة يف الأوق� � ��ات‬ ‫احل��ال �ي��ة م���س�ت��وى ط �ي��ب للغاية‬ ‫و�ضعه رابعا لكنه يطمح ب�أن يتقدم‬ ‫�أكرث ويحتل مركزا �أكرث �أهمية‪.‬‬ ‫يربز من الوحدات ر�أفت علي‬ ‫و�أحمد عبد احلليم وفهد العتال‬ ‫وحممود �شلباية وحممد جمال‪،‬‬ ‫وم� ��ن ال �ب �ق �ع��ة ع ��ام ��ر الوريكات‬ ‫وحم� �م ��د ع �ب��د احل �ل �ي��م وع ��دن ��ان‬ ‫�سليمان وحامت عوين وحممد �أبو‬ ‫خو�صة‪.‬‬

‫الأهلي * الرمثا‬ ‫ملعب البرتاء‬ ‫مي��ر الأه �ل��ي ب�ظ��روف حرجة‬ ‫ل�غ��اي��ة و��ض�ع�ت��ه �أخ �ي�را ع�ل��ى �سلم‬ ‫ت ��رت� �ي ��ب ال � � �ف� � ��رق‪ ،‬وم � � ��ع م � ��رور‬ ‫الأ�سابيع ي�شعر الفريق «الأبي�ض»‬ ‫ب� ��احل� ��رج ع� �ل ��ى م �� �س �ت �ق �ب �ل��ه وه ��و‬ ‫الأقرب للهبوط بالفرتة احلالية‪،‬‬ ‫ل�ك�ن��ه ال ي ��أم��ل ذل ��ك وي�ت�م�ن��ى �أن‬ ‫ينجح ب��ال�ف��وز ع�ل��ى ال��رم�ث��ا رغم‬ ‫م�ع��رف�ت��ه ب�صعوبة امل�ه�م��ة امللقاة‬ ‫على عاتقه‪ ،‬و�أن اخل�سائر املتتالية‬ ‫من �ش�أنها �أن تزيد عليه ال�ضغط‬

‫وت � ��ؤدي ب��ه �إىل م�صري ال يبحث‬ ‫عنه بالأ�صل‪.‬‬ ‫ال��رم �ث��ا ق ��دم م� �ب ��اراة كبرية‬ ‫�أمام �شباب الأردن‪ ،‬وهو �سيتعامل‬ ‫بحذر مع الأه�ل��ي لكنه �سيحاول‬ ‫ا� �س �ت �غ�ل�ال امل �ع �ن ��وي ��ات امل� �ه ��زوزة‬ ‫لالعبني م��ن �أج��ل خطف نقاط‬ ‫ال�ل�ق��اء ك��ام�ل��ة وال �ع��ودة �إىل بيته‬ ‫فرحا مبا حقق‪.‬‬ ‫يربز من الأهلي حممد عمر‬ ‫و�أحمد احلمكري و�أحمد العرامني‬ ‫و�أحمد نوفل وعالء املومني‪ ،‬ومن‬ ‫ال��رم �ث��ا رك� ��ان اخل ��ال ��دي وحمزة‬

‫ال � ��دردور ورام� ��ي � �س �م��ارة و�شادي‬ ‫ذيابات و�صالح ذيابات‪.‬‬ ‫احل�سني �إربد * كفر�سوم‬ ‫ا�ستاد احل�سن‬ ‫ال � � �ظ� � ��روف � �ص �ع �ب��ة للغاية‬ ‫واخل���س��ارة �ستلقى بظاللها على‬ ‫الفريق الذي ينالها‪ ،‬لأنه �سي�شعر‬ ‫بالقلق على م�صريه‪ ،‬ولذلك ف�إن‬ ‫النظر �إىل الهجوم منذ البداية‬ ‫وال�سيطرة على منطقة العمليات‬ ‫م��ن �أج� ��ل � �ش��ن ه �ج �م��ات متعددة‬ ‫�ستكون �إحدى النقاط التي �سرتكز‬ ‫عليها الأجهزة الفنية هنا وهناك‪،‬‬

‫احل�سني �إرب��د خ��رج متعادال �أمام‬ ‫البقعة دون �أه� ��داف ون ��ال نقطة‬ ‫مهمة‪ ،‬لكن كفر�سوم عاد من عمان‬ ‫خا�سرا �أمام اجلزيرة بهدفني‪� ،‬إذن‬ ‫ف� ��إن ال�ت�ع��وي����ض ��س�ي�ك��ون ال�شعار‬ ‫املرفوع بقوة من �أجل ك�سب نقاط‬ ‫اللقاء‪ ،‬مع العلم �أن امل�ستوى بني‬ ‫الفريقني متقارب للغاية‪.‬‬ ‫ي�برز من احل�سني �إرب��د مراد‬ ‫ذي ��اب ��ات وحم �م��د ع�ل�اون ��ة وعلي‬ ‫عقاب وفادي القط‪ ،‬ومن كفر�سوم‬ ‫حممود ق�صراوي وجوزيه وخريي‬ ‫الرفاعي وليث عبيدات‪.‬‬

عدد السبت 19 -شباط-2011  

صحيفة السبيل اليومية الاردنية

Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you