Page 1

‫االثنني ‪� 11‬شعبان ‪ 1435‬هـ ‪ 9‬حزيران‬

‫‪ 2014‬م ‪ -‬ال�سنة ‪21‬‬

‫‪� 16‬صفحة‬

‫العدد ‪2678‬‬

‫النبش يف الحاويات من عوز إىل تجارة‬ ‫مربحة دون تدوير متكامل‬

‫‪7‬‬

‫مركز القدس يدعو إىل تمويل إضايف لألحزاب‬ ‫يستند إىل تمثيلها يف الربملان والبلديات‬

‫‪9‬‬

‫‪ 250‬فل�س ًا‬

‫«خوفا على امل�س�ؤولني من �ضربة �شم�س»‬

‫مزارعو األغوار يعتصمون يف دابوق‬ ‫ع�صام مبي�ضني‬ ‫�أكد مزارعو وادي الأردن �أنهم جا�ؤوا ليعت�صموا يف منطقة دابوق‬ ‫الراقية ق��رب فلل وم�ن��ازل امل�س�ؤولني ال�ف��اره��ة؛ "حتى ال نزعجهم‬ ‫للنزول �إىل االعت�صام يف الأغوار يف لهيب ال�شم�س احلارقة‪ ،‬امل�ستمر‬ ‫منذ فرتة طويلة"‪.‬‬ ‫ووف��ق حديث رئي�س احت��اد مزارعي وادي الأردن عدنان اخلدام‬ ‫لـ"ال�سبيل"‪ ،‬ف�إن رئي�س الوزراء عبد اهلل الن�سور التقى كافة القطاعات‬ ‫واملحافظات‪ ،‬با�ستثناء ممثلي القطاع الزراعي‪ ،‬ولهذا �أطلق "حراك‬ ‫زراعي" بعد اعتبار منطقة وادي الأردن منكوبة‪ ،‬وان اعت�صامنا مل‬ ‫يرث اهتمام �أي وزير‪.‬‬ ‫وبح�سب خدام مت يف بداية العزاء التوقف دقيقة �صمت لقراءة‬ ‫الفاحتة‪ ،‬وحتت ظالل بيت العزاء الرمزي الذي �أقامه االحتاد‪.‬‬ ‫وقال اخلدام �إن النواب قالوا �إن "رئي�س الوزراء عبد اهلل الن�سور‬ ‫ال ي�سمع منا وال منكم"‪ ،‬ولهذا "ف�إننا �سنقوم بطلب مقابلة امللك‬ ‫عبد اهلل الثاين؛ لنقل معاناة امل��زارع�ين الأَ َم� َّري��ن يف �إنتاج وت�سويق‬ ‫منتجاتهم‪ ،‬و�أن م��ن ي�ستفيد يف ال�ن�ه��اي��ة ه��م و��س�ط��اء و"�سما�سرة‬ ‫وحيتان"‪.‬‬ ‫وانتقد عاهد ال�شوبكي ردم الآبار من قبل وزير املياه‪ ،‬فيما تذهب‬ ‫املياه �إىل مزارع "�إ�سرائيل" على اجلانب الآخر‪.‬‬ ‫وق� ��ال �إن ال �ق �ط��اع ال ��زراع ��ي ي �ع��اين م��ن "تخبط ال���س�ي��ا��س��ات‬ ‫احلكومية"‪ ،‬ولهذا تراجع حجم ت�صدير اخل�ضار �إىل ال�سوق ال�سوري؛‬ ‫حيث انخف�ض من ‪� 240‬ألف طن خالل املو�سم املا�ضي �إىل ‪70‬‬ ‫�ألف طن؛ مما �أحلق ال�ضرر باملزارع املنتج‪ ،‬والتاجر امل�صدر‪4 .‬‬

‫اعت�صام املزارعني يف دابوق‬

‫«العمل اإلسالمي»‪ :‬رفض إقامة مؤتمرنا العام‬ ‫يف األمانة يتناقض مع الخطاب الرسمي‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫امل � �� � �س� ��اءل� ��ة ال� �ن� �ي ��اب� �ي ��ة والإع�ل��ام � �ي� ��ة‬ ‫وال�شعبية»‪ .‬وقال احلزب يف بيان �صدر‬ ‫ا�� �ش� �ت� �ك ��ى ح� � � ��زب ج� �ب� �ه ��ة ال �ع �م ��ل �أم�س �إن��ه تقدمنا منذ قرابة �شهر اىل‬ ‫الإ�سالمي من رف�ض اجلهات الر�سمية أ�م�ين عمان بطلب لعقد امل��ؤمت��ر العام‬ ‫�إق��ام��ة احل��زب مل ��ؤمت��ره ال�ع��ام يف مركز للحزب يف مركز احل�سني الثقايف‪ ،‬كما‬ ‫احل�سني الثقايف‪ ،‬حتت م�بررات ر�سمية �سبق لنا ولغرينا يف �سنوات �سابقة عقد‬ ‫م�ت�ع��ار��ض��ة‪ ،‬م�ع�ت�برة ال��رف����ض «م�ع��ان��داً م�ؤمتراتنا فيه‪ ،‬وبعد الرتحيب الأويل‬ ‫ل �ل��دمي �ق��راط �ي��ة‪ ،‬ول �ل �ح �ي��اة احل��زب �ي��ة‪ ،‬ال��ذي لقيناه وا�ستب�شرنا به خ�يراً جاء‬ ‫وال��س�ي�م��ا يف م��ا ي�خ����ص �أن���ش�ط��ة ح��زب اجلواب بالرف�ض‪.‬‬ ‫وبرر كتاب «رف�ض» الأمانة موقفها‬ ‫ج �ب �ه��ة ال �ع �م��ل الإ�� �س�ل�ام ��ي وي���س�ت�ح��ق‬

‫ه��ذا – وف��ق ب�ي��ان العمل الإ��س�لام��ي ‪-‬‬ ‫بحجة �أن قراراً قد اتخذ يف عهد الأمني‬ ‫ال�سابق بعدم ال�سماح بعقد امل��ؤمت��رات‬ ‫احلزبية يف مباين الأمانة‪.‬‬ ‫ووف � ��ق ب �ي��ان احل � ��زب ف �ق��د ان�ت�ظ��ر‬ ‫ط��وي� ً‬ ‫لا « قبل �أن جنهر بال�شكوى من‬ ‫املوقف الر�سمي �إزاء حزب جبهة العمل‬ ‫الإ��س�لام��ي‪ ،‬م�ؤملني �أن يعيد �أ�صحاب‬ ‫القرار النظر يف موقفهم الذي ال ي�ستند‬ ‫اىل د�ستور �أو قانون �أو م�صلحة وطنية‪.‬‬

‫«برقش بال سياج» وقفة احتجاجية‬ ‫لرفض اقتالع األشجار املعمرة‬ ‫�أحمد برقاوي‬ ‫جددت احلملة الوطنية لإنقاذ غابات برق�ش من االعدام‪ ،‬رف�ضها اقتالع‬ ‫جهات ر�سمية لأ�شجار معمرة يف غابات برق�ش مبحافظة عجلون‪ ،‬من خالل‬ ‫تنظيمها وقفة احتجاجية �أمام ال�سياج املحيط بها‪.‬‬ ‫ووفق من�سق احلملة املهند�س فرا�س ال�صمادي‪ ،‬نظمت احلملة الوطنية‬ ‫وقفة احتجاجية حتت عنوان "برق�ش بال �سياج"‪ ،‬مب�شاركة ن�شطاء بيئني‪،‬يف‬ ‫موقع �أرا��ض��ي خزينة الدولة مبنطقة عرجان – عجلون التي مت تقطيع‬ ‫�أ�شجارها؛ رف�ضا لقطع الأ�شجار وت�سييج �أرا�ضي اخلزينة البالغة م�ساحتها‬ ‫‪ 981‬دومنا ب�سياج خمالف للقوانني والأنظمة‪ ،‬ومينع مديرية احلراج من‬ ‫الإ�شراف على هذه الأرا�ضي‪ .‬ودعت �إىل �سرعة اال�ستجابة ملطالبها ب�إزالة‬ ‫االعتداء على غابات برق�ش‪ ،‬ومنع �أي جهة من تكرار هذه االعتداءات‬ ‫‪9‬‬ ‫على �أرا�ضي خزينة الدولة‪.‬‬

‫اعتصام لـ «ذبحتونا» وقوى طالبية‬ ‫أمام «األردنية» األربعاء‬ ‫حممود خريي‬ ‫قال الناطق با�سم احلملة الوطنية من �أجل حقوق الطلبة "ذبحتونا"‬ ‫فاخر دعا�س لـ"ال�سبيل"‪� ،‬إن كلاً من اجلامعة الها�شمية والبلقاء التطبيقية‬ ‫والعلوم والتكنولوجيا ال حت�صل على دعم حكومي‪ ،‬ومل ن�سمع عن رفع ر�سوم‬ ‫ال�ساعات فيها‪ ،‬فلماذا ترفع اجلامعة الأردنية ر�سوم ال�ساعات؟‬ ‫و�أ�ضاف‪�" :‬سنعمل على �إيقاف القرار بكل الو�سائل القانونية؛ لأن حجج‬ ‫ريا‬ ‫�إدارة اجلامعة واهية وغري منطقية"‪ ،‬م�ؤكدًا �أن اجلامعة تخفي ف�شلاً كث ً‬ ‫م��ن امل�شاريع؛ ج��راء تف�شي الف�ساد ال��ذي �أدى �إىل خ�سائر فادحة‪،‬‬ ‫�أجربت �إدارة اجلامعة على رفع ر�سوم ال�ساعات‪.‬‬ ‫‪5‬‬

‫القاهرة ‪ -‬وكاالت‬

‫وبعد �أن قارب الوقت على النفاذ وجدنا‬ ‫�أنف�سنا م�ضطرين اىل ت�سمية الأم��ور‬ ‫ب�أ�سمائها»‪.‬‬ ‫وب��ال �ت��وازي م��ع ط�ل��ب احل ��زب من‬ ‫الأمانة قالت اجلبهة �إنها توا�صلت مع‬ ‫املركز الثقايف امللكي للغاية ذاتها‪ ،‬لكنها‬ ‫�أج��اب��ت �أن املركز حمجوزة قاعاته اىل‬ ‫�أمد بعيد‪« ،‬على الرغم من �إبداء مرونة‬ ‫كامنة من طرفنا ب�ش�أن موعد‬ ‫عقد امل�ؤمتر»‪.‬‬ ‫‪8‬‬

‫‪ 20‬ألف دينار زيادة مكافآت أعضاء‬ ‫مجلس أمانة عمان شهري ًا‬ ‫حممد حمي�سن‬ ‫رفعت �أم��ان��ة عمان مكاف�آت �أع�ضاء جمل�سها بواقع‬ ‫‪ 500‬دينار �شهر ًيا لت�صل اىل ‪ 2000‬دينار‪� ،‬إ�ضافة �إىل زيادة‬ ‫قيمة املياومات التي يح�صلون عليها اىل ‪ 70‬دينا ًرا‪.‬‬ ‫م�صادر مطلعة قالت �إن جمل�س الأم��ان��ة ق��رر � ً‬ ‫أي�ضا‬ ‫�إ�شراك �أع�ضاء املجل�س بالت�أمني ال�صحي‪ ،‬ومنحهم عددًا‬ ‫من االمتيازات الأخرى‪.‬‬ ‫م��ن ج��ان�ب��ه‪ ،‬ق��ال رئي�س املكتب الإع�لام��ي يف أ�م��ان��ة‬ ‫ال �ك�برى م ��ازن ف��راج�ين لـ"ال�سبيل" �إن خ�بر ال��زي��ادة‬ ‫تناقلته بع�ض و�سائل الإع�لام وف��ق ر ؤ�ي��ة �شخ�صية‪ ،‬دون‬

‫تو�ضيح ما هو املق�صود بذلك‪.‬‬ ‫و�أو�ضح فراجني �أن القرار يحتاج اىل موافقة جمل�س‬ ‫ال��وزراء الذي مل يبت به بعد‪ ،‬واعدًا �أنه يف حال ح�صوله‬ ‫على تفا�صيل �سيبلغ اجلميع فيها‪.‬‬ ‫وعزا �أحد اع�ضاء جمل�س االمانة ‪-‬رف�ض الك�شف عن‬ ‫ا�سمه‪� -‬أ�سباب املطالبة بالزيادة �إىل �أن �أع�ضاء جمل�س‬ ‫االم��ان��ة يتعر�ضون ل�ضغوط يف العمل وم��راج�ع��ات بني‬ ‫االمانة ومناطقهم وبع�ض امل�ؤ�س�سات والدوائر االخرى‬ ‫من �أجل اجناز الأعمال املطلوبة منهم؛ وعليه ف�إن الراتب‬ ‫ال��ذي يتقا�ضاه ال يكفي لتغطية ه��ذه امل�صاريف‬ ‫املطلوبة منه‪.‬‬ ‫‪4‬‬

‫السيسي ينصب بشرعية‬ ‫الربوتوكول عوض ًا عن شرعية الشعب‬

‫ي �ب��دو �أن م�شهد جل ��ان ان�ت�خ��اب��ات ال��رئ��ا��س��ة‬ ‫يف م�صر خ��ال�ي��ة م��ن ال�ن��اخ�ب�ين‪ ،‬غ�ي�رت ح�سابات‬ ‫ال �ق��ائ �م�ي�ن ع �ل��ى االن � �ق�ل��اب‪ ،‬وب� �ع ��د �أن خ���س��رت‬ ‫"اجلولة الأوىل" بعزوف ال�شعب عن االقرتاع‪،‬‬ ‫�سعى االنقالبيون لإ�ضفاء �شرعية بروتوكولية‬

‫عليهم‪ ،‬م��ن خ�لال حفل تن�صيب ل�ل�ج�نرال عبد‬ ‫الفتاح ال�سي�سي‪" .‬حفل ال�سي�سي" هو الأول من‬ ‫نوعه لتن�صيب رئي�س اجلمهورية يف تاريخ م�صر‪،‬‬ ‫فطوال فرتة حكم ر�ؤ�سائها ال�سابقني ابتداء من‬ ‫ع�ب��د ال�ن��ا��ص��ر وال �� �س��ادات ح�ت��ى م �ب��ارك ب��دورات��ه‬ ‫اخلم�س‪ ،‬وانتهاء بالرئي�س املنتخب واملعتقل يف‬ ‫ال���س�ج��ن حم �م��د م��ر� �س��ي مل ت���ش�ه��د م���ص��ر حفل‬

‫تن�صيب رئي�س‪.‬‬ ‫وت�صدر احلفل زعماء دول مل ت�شهد بالدهم‬ ‫�أي انتخابات يف الع�صر احل��دي��ث‪ ،‬فيما انخف�ض‬ ‫التمثيل الدبلوما�سي الغربي ب�شكل الفت‪ .‬و�أدى‬ ‫ال�سي�سي‪� ،‬أم�س الأحد‪ ،‬اليمني الد�ستورية‪ ،‬ليتوىل‬ ‫ر�سميا رئا�سة م�صر ل�ف�ترة رئا�سية متتد لأرب��ع‬ ‫�سنوات‪� ،‬أمام اجلمعية العامة للمحكمة الد�ستورية‬

‫«حماس» تدعو عباس إىل االلتزام باتفاق املصالحة‬ ‫حمزة حيمور‬ ‫ج� ��دد ال �ن��اط��ق ب��ا� �س��م ح��رك��ة‬ ‫امل � �ق� ��اوم� ��ة الإ�� �س�ل�ام� �ي ��ة ح �م��ا���س‬ ‫ح���س��ام ب ��دران ت� أ�ك�ي��ده �أن حكومة‬ ‫ال��وف��اق الفل�سطيني لي�س لها �أي‬ ‫برنامج �سيا�سي‪ ،‬ومهماتها حمددة‬ ‫بامل�صاحلة املجتمعية والتح�ضري‬ ‫ل�لان�ت�خ��اب��ات ورف ��ع احل �� �ص��ار عن‬ ‫غزة و�إعادة �إعمار القطاع‪ ،‬م�ضيفاً‬ ‫ان بنود ات�ف��اق امل�صاحلة وا�ضحة‬ ‫ولي�ست بحاجة �إىل تف�سري‪ ،‬داعيا‬

‫رئي�س ال�سلطة حممود عبا�س �إىل‬ ‫االلتزام ببنود االتفاق والكف عن‬ ‫الت�صريحات اال�ستفزازية‪.‬‬ ‫ت�صريحات بدران لـ"ال�سبيل"‬ ‫ج��اءت تعقيبا على ح��دي��ث رئي�س‬ ‫ال�سلطة‪ ،‬الذي دعا "حما�س" �إىل‬ ‫حتمل م�س�ؤولية روات ��ب موظفي‬ ‫غ ��زة‪ ،‬ك�م��ا �أك ��د �أن م�ع�بر رف��ح لن‬ ‫يفتح �إال ب��وج��ود حر�س الرئا�سة‪،‬‬ ‫م � ؤ�ك��دا �أن ح�ك��وم��ة ال��وف��اق تلتزم‬ ‫ب��رن��اجم��ه ال ��ذي ي��ر��س�م��ه‪ ،‬وال��ذي‬ ‫ت�ضمن االعرتاف بـ"�إ�سرائيل"‪.‬‬

‫عرجان‪ ..‬حضر الدفاع املدني ولم يجد األفعى‬

‫وت ��اب ��ع‪ ،‬ال� �ق� �ي ��ادي يف ح�م��ا���س‬ ‫�أن ��ه ب�ع��د ت�شكيل ح�ك��وم��ة ال��وف��اق‬ ‫�أ��ص�ب�ح��ت احل�ك��وم��ة م���س��ؤول��ة عن‬ ‫ال �ك��ل ال�ف�ل���س�ط�ي�ن��ي ول �ي ����س ج��زءا‬ ‫دون �آخ��ر‪ ،‬متعهداً يف ال��وق��ت ذات��ه‬ ‫ب�ت�ق��دمي ح��رك�ت��ه ل�ك��ل ال��دع��م من‬ ‫�أجل اجناح حكومة الوفاق‪ ،‬م�ؤكد�أ‬ ‫�أن "حما�س" معنية باجناح اتفاق‬ ‫امل�صاحلة‪ ،‬حم��ذرا يف ال��وق��ت ذات��ه‬ ‫�أن يفهم رئي�س ال�سلطة حممود‬ ‫ع�ب��ا���س ه ��ذا احل��ر���ص ب��أن��ه‬ ‫تنازل‪.‬‬ ‫‪10‬‬

‫العليا‪ ،‬و�سط ا�ستعدادات �أمنية م�شددة‪.‬‬ ‫امل�شهد الربوتوكويل الذي �سعى االنقالبيون‬ ‫لتعظيمه‪ ،‬قابله برود كبري من ال�شعب امل�صري يف‬ ‫امليادين‪ ،‬حيث اختفت مظاهر االحتفاالت‪ ،‬وخفت‬ ‫��ص��وت امل ��ؤي��دي��ن‪ ،‬واقت�صر الأم ��ر على الع�شرات‬ ‫مقابل ق�صر االحت��ادي��ة‪ ،‬ومئات يف ميدان‬ ‫التحرير‪.‬‬ ‫‪11‬‬

‫النائب خميس عطية يطالب‬ ‫بإطالع النواب على التحقيق بقضية زعيرت‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬

‫طالب النائب خمي�س ح�سني عطية احلكومة أ�م����س الأح��د ب�إطالع‬ ‫جمل�س النواب وال�شعب الأردين على جمريات التحقيق يف جرمية اغتيال‬ ‫ال�شهيد القا�ضي رائد زعيرت على �أيدي جنود �إ�سرائيليني‪.‬‬ ‫وق��ال النائب عطية يف ر�سالة وجهها ام�س لرئي�س ال ��وزراء الدكتور‬ ‫ع�ب��داهلل الن�سور‪« :‬لقد م�ضى على اغتيال ال�شهيد القا�ضي رائ��د زعيرت‬ ‫نحو �أربعة �شهور‪ ،‬يف جرمية قتل هزت وجدان �أبناء �أمتنا العربية و�شعبنا‬ ‫الأردين»‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أننا نعلم جيدا حجم امل�س�ؤولية امللقاة على احلكومة بخ�صو�ص‬ ‫التحقيق يف ق�ضية ال�شهيد زعيرت‪ ،‬ب�سبب مماطلة وتهرب دولة االحتالل‬ ‫التي اعتادت على القتل واجلرائم دون ح�سيب �أو رقيب‪.‬‬

‫التدخني املسبب األول لسرطان الرئة بني األردنيني‬

‫رائد رمان‬

‫�أحمد برقاوي‬

‫�أدى ب�ل��اغ مل ��دي ��ري ��ة ال� ��دف� ��اع امل ��دين‬ ‫ب��اال� �ش �ت �ب��اه ب ��وج ��ود �أف �ع ��ى داخ� ��ل ح��دي�ق��ة‬ ‫�أح ��د امل �ن��ازل يف منطقة ع��رج��ان �إىل بث‬ ‫الرعب واخلوف لدى �سكان املنزل واملنازل‬ ‫املجاورة‪.‬‬ ‫وقال �صاحب املنزل �إن �أهل بيته �سمعوا‬ ‫��ص��وت��ا ي���ش�ب��ه � �ص��وت الأف �ع��ى يف احل��دي�ق��ة‬ ‫امل �ن��زل �ي��ة‪ ،‬الأم � ��ر ال� ��ذي �أدى �إىل �إغ�ل�اق‬ ‫الأب ��واب‪ ،‬ورف�ض �أه��ل املنزل اخل��روج منه‪،‬‬ ‫وبناء عليه مت ا�ستدعاء كوادر الدفاع املدين‪،‬‬ ‫ال �ت��ي ح���ض��رت ل�ل�م�ن��زل‪ ،‬وق��ام��ت بالبحث‬ ‫ع��ن الأف �ع��ى‪ ،‬حيث ق��ام��ت بفك "كرميد"‬ ‫فوق الباب الرئي�سي للمنزل‪ ،‬الذي ي�شتبه‬ ‫�أن الأف �ع��ى ق��د اخ �ت �ب ��أت ف �ي��ه‪ ،‬ع�ل�اوة على‬ ‫ج��اه��زي�ت�ه��ا ب � � ��الأدوات امل�ن��ا��س�ب��ة مل �ث��ل ه��ذه‬ ‫�أفراد الدفاع املدين يبحثون عن الأفعى‬ ‫احلاالت‪ ،‬ولكنها مل جتد �أي �أثر للأفعى‪.‬‬ ‫وبعد بحث امتد لأك�ثر م��ن �ساعة يف وج ��ود �أف �ع��ى‪ ،‬ق��ام��ت ك ��وادر ال��دف��اع امل��دين حال مت املعاودة باالت�صال من قبل �صاحب‬ ‫احلديقة املنزلية‪ ،‬وب�ع��د ال�ت��أك��د م��ن عدم باملغادرة‪ ،‬مبدين ا�ستعدادهم لأي طارئ يف املنزل‪.‬‬

‫يعترب تدخني ال�سجائر والأرجيلة‬ ‫امل�سبب الأول للإ�صابة ب�سرطان الرئة‬ ‫بني الأردنيني‪.‬‬ ‫وت �خ �ل ����ص �أرق� � � ��ام ر� �س �م �ي��ة �إىل �أن‬ ‫ال �ت��دخ�ي�ن ه ��و امل �� �س �ب��ب الأول ل� � �ـ‪ 85‬يف‬ ‫امل�ئ��ة م��ن �سرطانات ال��رئ��ة ال�ت��ي ت�صيب‬ ‫املواطنني‪.‬‬ ‫وت�شري �إىل �أن ه��ذه الظاهرة ت�سبب‬ ‫‪ 40‬يف امل� �ئ ��ة م ��ن جم �م��ل ال �� �س��رط��ان��ات‬ ‫ال�ت��ي ت�صيب الإن �� �س��ان‪ ،‬ف�ضلاً ع��ن كون‬ ‫التدخني �سب ًبا مبا�ش ًرا ل�ـ‪ 50‬يف املئة من‬ ‫ال��وف �ي��ات؛ ب�سبب ال���س��رط��ان و�أم��را���ض‬ ‫القلب وال�سكري و�أمرا�ض الرئة‪.‬‬ ‫ومب ��وج ��ب ق ��ان ��ون ال �� �ص �ح��ة ال�ع��ام��ة‬ ‫ل�سنة ‪ ،2008‬مينع التدخني يف الأماكن‬ ‫العامة باململكة‪.‬‬ ‫وح�سب درا� �س��ة علمية حملية‪ ،‬ف��إن‬ ‫�سرطان الرئة يحتل املرتبة الأوىل بني‬ ‫ال�سرطانات التي ت�سبب الوفاة يف اململكة‪.‬‬

‫وح� ��� �س ��ب درا�� � �س � ��ة مل� ��رك� ��ز احل �� �س�ين‬ ‫ل�ل���س��رط��ان‪ ،‬ف� ��إن الأردن ي�سجل �سنو ًيا‬ ‫خ �م �� �س��ة �آالف ح ��ال ��ة إ��� �ص ��اب ��ة ج��دي��دة‬ ‫بال�سرطان‪ ،‬وت�شكل ال�سرطانات املرتبطة‬ ‫بالتدخني ‪ 40‬يف املئة من هذه احلاالت‪.‬‬ ‫ويف ال� �ي ��وم ال �ع��امل��ي ل�لام �ت �ن��اع من‬ ‫ال �ت��دخ�ين ال� ��ذي ي �� �ص��ادف ‪ 31‬أ�ي � ��ار من‬ ‫ك��ل ع��ام‪ ،‬دع��ت منظمة ال�صحة العاملية‬ ‫�إىل زي � ��ادة ال �� �ض��رائ��ب امل �ف��رو� �ض��ة على‬ ‫التبغ؛ للحد م��ن انت�شار ه��ذه الآف��ة يف‬ ‫املجتمعات‪.‬‬ ‫وت�شري تقديرات املنظمة �إىل �أن زيادة‬ ‫ال�ضرائب املفرو�ضة على التبغ بن�سبة ‪50‬‬ ‫يف املئة من �ش�أنها �أن تقلل عدد املدخنني‬ ‫يف ج�م�ي��ع ال �ب �ل��دان‪ ،‬مب �ق��دار ‪ 49‬مليون‬ ‫مدخن خ�لال ال�سنوات ال�ث�لاث املقبلة‪،‬‬ ‫و�أن تنقذ حياة ‪ 11‬مليون �شخ�ص �آخرين‪.‬‬ ‫وح�سب الأرقام الر�سمية ذاتها‪ ،‬ت�صل‬ ‫ن�سبة ا�ستخدام التبغ بني البالغني �إىل ‪32‬‬ ‫يف املئة بني �أفراد املجتمع‪ ،‬مبعدل ‪ 55‬يف‬ ‫املئة بني الذكور‪ ،‬و‪ 8‬يف املئة بني الإناث‪.‬‬

‫يف ح�ين يبلغ متو�سط �إن�ف��اق الأ�سر‬ ‫الأردن�ي��ة على التدخني نحو ‪ 424‬دينا ًرا‬ ‫�� �س� �ن ��و ًي ��ا‪ ،‬ل �ي �� �ص��ل ح �ج��م الإن � �ف � ��اق ع�ل��ى‬ ‫التدخني قرابة ‪ 500‬مليون دينار �سنو ًيا‪.‬‬ ‫ووفق "ال�صحة العاملية"‪ ،‬ف�إن تعاطي‬ ‫التبغ هو ال�سبب الرئي�سي للوفيات التي‬ ‫مي�ك��ن ت�لاف�ي�ه��ا يف ال �ع��امل؛ ك��ون��ه يقتل‬ ‫�سنو ًيا ‪ 6‬ماليني �شخ�ص تقري ًبا‪ ،‬منهم‬ ‫أ�ك�ث��ر م ��ن ‪� 600‬أل� ��ف ��ش�خ����ص م ��ن غري‬ ‫املدخنني؛ جراء ا�ستن�شاقهم دخان التبغ‬ ‫بطريقة غري مبا�شرة‪.‬‬ ‫ووق��ع الأردن على اتفاقية منظمة‬ ‫ال�صحة العاملية الإطارية ملكافحة التبغ‬ ‫يف العام ‪ 2004‬التي دخلت حيز التفيذ يف‬ ‫العام الذي تاله‪.‬‬ ‫وت�ق� ّر امل��ادة (‪ )6‬م��ن ه��ذه االتفاقية‬ ‫التدابري ال�سعرية وال�ضريبية‪ ،‬الرامية‬ ‫�إىل احل � ��د م� ��ن ال �ط �ل ��ب ع �ل ��ى ال �ت �ب��غ؛‬ ‫ب��اع �ت �ب��اره��ا و� �س �ي �ل��ة ف �ع��ال��ة يف خ�ف����ض‬ ‫ا�ستهالك التبغ م��ن قبل خمتلف فئات‬ ‫ال�سكان‪ ،‬وبخا�صة فئة ال�شباب‪.‬‬


‫‪2‬‬

‫م�������������������ق�������������������االت‬

‫االثنني (‪ )9‬حزيران (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2678‬‬

‫ضد وزارة الرتبية‬

‫عاجل للرئيس الجديد‬

‫مطلوب ثورة‬

‫مع االحرتام‬

‫�أر�أي���ت ي��ا �سيدي كيف �أجه�ضت �أحالمنا‬ ‫ال�شرعية‪ ،‬باعتبار ذلك من امل�سلمات التي ال‬ ‫وتراجعت مطالبنا مب�ضي الوقت؟ �إذ ن�سي‬ ‫حتتاج �إىل ن�ص �أو ت�أجيل‪ ،‬ال عندنا وال عند‬ ‫ال�شهداء ال��ذي��ن ق��دم��وا �أرواح��ه��م ثمنا‬ ‫غرينا‪.‬‬ ‫ل��ل��ث��ورة ال��ت��ي انطلقت يف ‪ 25‬يناير‪.‬‬ ‫�إنني مل �أفهم مثال ان ي�ضرب م�سجون‬ ‫وخفتت �أو ت�أجلت �أ���ص��وات املنادين‬ ‫عن الطعام احتجاجا على مظلوميته‪،‬‬ ‫باحلرية والدميقراطية يف م�صر‪ ،‬وما‬ ‫ويطول به الوقت حتى تتدهور �صحته‬ ‫ع��اد يقلق نخبة ه��ذا ال��زم��ان كثريا‬ ‫وي�صبح م��ه��ددا ب��امل��وت‪ ،‬وي��ك��ون ال��رد‬ ‫وج��ود ع��دة �أل��وف من املعتقلني وراء‬ ‫عليه هو �إن��زال مزيد من العقاب به‪،‬‬ ‫�أ���س��وار ال�سجون املكتظة‪ .‬و���ص��ارت‬ ‫بحيث ينقل من �سجن عادي �إىل �آخر‬ ‫إطالق‬ ‫�أ�صوات �أغلب النا�شطني تطالب ب�‬ ‫�أكرث ق�سوة‪ ،‬ثم يعزل وحيدا يف غرفة‬ ‫بل‬ ‫والرفاق‪.‬‬ ‫�آحاد النا�س من الأ�صدقاء‬ ‫هويدي‬ ‫فهمي‬ ‫�إمعانا يف قهره و�إذالل���ه‪ ،‬وت�سد عليه‬ ‫ما عاد ي�صدم الأغلبية �أن يقدم املئات‬ ‫املنافذ‪ ،‬مبا يف ذلك فتحة الباب ال�صغرية‬ ‫�إىل املحاكمات كل �شهر (املر�صد امل�صري‬ ‫التي جتعله يتوا�صل م��ع حار�سه‪ .‬وذل��ك‬ ‫حلقوق الإن�سان �أ�صدر هذا الأ�سبوع بيانا ذكر‬ ‫يف معاندة ت�ستهدف ك�سر �إرادت��ه‪ .‬يف حني ان‬ ‫فيه �أنه خالل �شهر مايو املا�ضي حكم على ‪1238‬‬ ‫املوقف القانوين والإن�ساين الطبيعي ان تتم معاملته‬ ‫�شخ�صا بال�سجن ملدة ‪� 5823‬سنة وبغرامات و�صلت �إىل ‪7‬‬ ‫ماليني و‪� 560‬ألف جنيه يف �سابقة هى الأوىل من نوعها يف على نحو خمتلف متاما‪� .‬سواء فيما خ�ص التهمة املوجهة‬ ‫تاريخ م�صر)‪ .‬ذلك كله �صار وراء ظهورنا يف الوقت الراهن‪� .‬إليه �أو الرعاية الطبية املفرت�ضة‪� ،‬أو من خالل كفالة‬ ‫و�أ�صبح غاية مرادنا الآن �أمرين‪� ،‬أولهما �أن يتوقف التعذيب حقوقه الأخرى‪ ،‬من زيارة �أهله �إىل ر�ؤية حماميه‪� .‬أما ان‬ ‫يف ال�سجون وهو ما تتحدث عنه بيانات املراكز احلقوقية يحرم من كل ذلك‪ .‬ويلقى وراء �أربعة جدران �أ�سمنتية لكي‬ ‫امل�ستقلة و�شهادات املعتقلني املتداولة على مواقع التوا�صل ينكل به ويتعذب وميوت يف بطء فذلك مما ي�صعب ت�صوره‬ ‫االجتماعي‪ .‬وثانيهما �أن يتم �إنقاذ امل�ضربني عن الطعام من �أو قبول �أي تف�سري له‪ .‬ناهيك عن �أ�صداء ذلك ال�سلوك غري‬ ‫املوت الذي يتهددهم‪.‬‬ ‫الإن�ساين يف داخل البالد وخارجها‪.‬‬ ‫ما �سبق لي�س �أغرب ما يف الأمر‪ .‬لأن الأغرب �أن نالحظ‬ ‫هذا الذي ذكرته لي�س حم�ض خيال �أو جمرد افرتا�ض‪،‬‬ ‫ت�شوها يف �ضمائر البع�ض وتراجعا يف �إن�سانيتهم‪ ،‬يجعلهم ولكنه من وح��ي ر�سائل امل�ضربني عن الطعام الذين يتم‬ ‫يقبلون بكل ذلك ويدافعون عنه‪ ،‬معتربين �أن ه�ؤالء الذين التعامل معهم بدرجة عالية من العناد‪ ،‬ف�ضال عن اال�ستهتار‬ ‫يعتقلون و�أولئك الذين يعذبون ونظائرهم الذين يو�شكون واال�ستعالء‪ .‬ناهيك عن ان الذين ميار�سون تلك الأفعال‬ ‫على املوت ب�سبب �إ�ضرابهم عن الطعام‪ ،‬ه�ؤالء جميعا «يلقون يت�صرفون بح�سبانهم فوق احل�ساب وفوق القانون‪ ،‬ف�إذا مات‬ ‫ما ي�ستحقونه»‪ ،‬لأنهم بعد ال��ذي جرى ما عاد لهم مكان ال�سجني بني �أيديهم �أو جراء تعذيبهم له ف�إنهم يعرفون‬ ‫يف م�صر‪ ،‬وما عاد لهم احلق يف الوجود واحلياة‪� .‬إىل غري جيدا انه ال �أحد ي�س�ألهم �أو يحا�سبهم‪ .‬ولي�ست بعيدة عن‬ ‫ذلك من مفردات اخلطاب املغمو�س يف م�ستنقع الكراهية‪ .‬االذهان ق�صة رجال ال�شرطة الذين اتهموا يف �أكرث من ‪40‬‬ ‫وامل�سكون ب�أ�صداء لغة النازيني التي بررت الإبادة وبارك ق�ضية بقتل املتظاهرين �أثناء الثورة‪ ،‬ثم ُب ِّرئوا جميعا‬ ‫�إحراق الب�شر يف غرف الغاز‪.‬‬ ‫ال�سياق احلديث النبوي الذي �أنب�أنا با�ستثناء واح��د �أو اثنني‪ .‬وق�صة �إلغاء احلكم ال�صادر‬ ‫يح�ضرين يف هذا‬ ‫ب�أن امر�أة دخلت النار لأنها عذبت قطة ومل تطعمها‪ ،‬فقلت مبعاقبة الذين �أدينوا يف جرمية قتل ‪ 37‬معتقال �شاهد‬ ‫ان اخلطاب ال�شرعي الذي نهى عن تعذيب احليوان وتوعد �أخري على ما �أقول‪.‬‬ ‫�أكرب خط�أ ان يخطر على بال �أي �أحد �أن ما �سبق ميثل‬ ‫الذين يقرتفون ذلك الإثم بالعقاب يوم احل�ساب‪ ،‬مل يتوقع‬ ‫فيما يبدو �أن ميار�س الإن�سان تعذيب �إن�سان �آخ��ر وانه دعوة للت�سامح مع الإرهاب �أو الإرهابيني‪ ،‬الذين ينبغي �أن‬ ‫اكتفى بالن�ص على حق كل �إن�سان يف الكرامة ويف احلياة‪ .‬يتم التعامل معهم بكل حزم و�شدة‪ ،‬بعد التثبت من هوياتهم‬ ‫�صحيح �أن الن�ص القر�آين يقرر �أنه من قتل نف�سا بغري حق و�إخ�ضاعهم لتحقيق نزيه‪ .‬لكنه يف احلقيقة دف��اع عن‬ ‫ف�إمنا قتل النا�س جميعا‪� ،‬إال �أننا ال نكاد جند ن�صا �صريحا القانون وعن �إن�سانية املعتقلني‪ ،‬الذين يفرت�ض انهم �أبرياء‬ ‫ينهى عن تعذيب الب�شر‪ ،‬وان جاز لنا ان ن�ستخدم القيا�س يف حتى تثبت �إدانتهم‪ .‬وتعلقنا بذلك املطلب الآن من دالئل‬ ‫اعتبار �أن من عذب �إن�سانا فك�أمنا عذب املجتمع ب�أ�سره‪ .‬يف انك�سار الأحالم وهبوط �سقف مطالبنا‪ ،‬بعدما �صار غاية‬ ‫كل الأحوال فرمبا كان مثريا لالنتباه وداعيا �إىل ال�سخرية مرادنا �أن ندافع عما تبقى لنا من �إن�سانية بعد ثالث �سنوات‬ ‫ان نبذل جهدا لت�أ�صيل النهي عن تعذيب الب�شر من الناحية من الثورة‪.‬‬

‫سياحية أردنية‬

‫ب�����ص��راح��ة ودون‬ ‫م���وارب���ة‪� ،‬أن���ا �أق���ف يف‬ ‫�صف �أ�صحاب املدار�س‬ ‫اخلا�صة يف �أزمتهم مع‬ ‫وزارة الرتبية!‬ ‫وزارة ال�ترب��ي��ة‬ ‫ت���ق���ول �إن امل����دار�����س‬ ‫من‬ ‫اخلا�صة ت�شهد حالة‬ ‫باختصار‬ ‫الفو�ضى وع��دم االلتزام‬ ‫عبداهلل املجايل‬ ‫ب��ال��ق��وان�ين وال��ت��ع��ل��ي��م��ات‪،‬‬ ‫وهناك مدار�س خا�صة تنظم‬ ‫عملها على هواها‪ ،‬وتتهرب من‬ ‫تنفيذ الأنظمة والتعليمات؛ لأنها ترتب عليهم التزامات‬ ‫مالية حيال الطلبة واملن�ش�آت التعليمية‪.‬‬ ‫يرد �أ�صحاب املدار�س اخلا�صة بلغة حازمة وحا�سمة‪:‬‬ ‫�إن فر�ض �أي �أعباء مالية �إ�ضافية على املدار�س اخلا�صة‬ ‫�سيقابله رفع للر�سوم‪.‬‬ ‫�أج��ل‪� ،‬أنا مع هذه اللغة احل��ادة احلا�سمة‪ :‬فر�ض �أي‬ ‫�أعباء جديدة؛ من قبيل طبيب الأ�سنان‪� ،‬أو حتديد عدد‬ ‫الطلبة يف ال�صفوف‪� ،‬أو التخفيف على املعلمات املرافقات‬ ‫للبا�صات‪� ،‬أو وجود من�ش�آت معتربة‪� ،‬أو التدخل يف �سيا�سة‬ ‫رواتب املعلمني حتى لو كانت دون احلد الأدنى من الأجور‪،‬‬ ‫فر�ض �أي م��ن ه��ذه الأع��ب��اء �سي�ؤدي �إىل رف��ع الر�سوم‪،‬‬ ‫ولت�ضرب الرتبية ر�أ�سها باحلائط‪.‬‬ ‫�إذا مل يعجب الرتبية هذا الكالم‪ ،‬فلت�شمر وت�سد الفراغ‬ ‫الذي تركته عامدة متعمدة لت�شغله املدار�س اخلا�صة‪.‬‬ ‫باخت�صار‪ :‬انتعا�ش املدار�س اخلا�صة يعني بال�ضرورة‬ ‫ف�شل وزارة الرتبية‪.‬‬

‫وما رحلت وإنك‬ ‫حاضر يا هاني‬ ‫غ��ي��اب ت��رك خلفه‬ ‫�أمل ال��دن��ي��ا وق��ه��ره��ا‪،‬‬ ‫كله عذاب �أوجع القلب‬ ‫و���ص��ب��غ ط��ع��م احل��ي��اة‬ ‫باملر‪ ،‬وج��رح مفتوح لن‬ ‫ي��ن��دم��ل وع��ق��ل يرف�ض‬ ‫على المأل‬ ‫ال��ن�����س��ي��ان وال ي��ع�ترف‬ ‫جمال ال�شواهني‬ ‫بفراق �سطا على نور طلة‬ ‫وب�سمتها وغيبها بال اكرتاث‪،‬‬ ‫وك�أن الدنيا كلها كذب ال ينتهي‬ ‫وحلم تك�شف ع��ن خدعة ا�سمها‬ ‫عي�ش هو يف الواقع موت مبكر‪ .‬وتغيب قيمة الدنيا‪ ،‬وت�صبح‬ ‫الدموع ثمنا �أليما كلما دفعت من عيون �أنهكتها منا�سبات‬ ‫البكاء‪ ،‬وت�صبح بال معنى من بحث بال ج��دوى عن �أنفا�س‬ ‫اختفت وحل مكانها طيف ورائحة خيال و�ألف �س�ؤال حائر‪.‬‬ ‫وترخ�ص احلياة من عبث يلغيها بال �سبب‪ ،‬ومن قهر ينت�شر‬ ‫يف كل االرج��اء‪ ،‬ومن خوف يحا�صر القلب‪ ،‬ومن روح �أم�ست‬ ‫ذكريات معلقة يف كل الزوايا �أكرثها ح�سرة تلك التي يف‬ ‫ثنايا القلب‪.‬‬ ‫وملا تك�سر االمل على عالج ا�شد ق�سوة من �صخرة ا�ستمر‬ ‫عذابا طوال الوقت وخاب الرجاء وحتطم القلب متوقفا‪،‬‬ ‫�أعلنوا انت�صار ال�سرطان وهزمية الطب جمددا وتكرارا وما‬ ‫�أفاد كل التعب وال �أي �شفقة‪ ،‬ثم ذهبت كل جهود التمري�ض‬ ‫�سدى و�إ�شراف االطباء هدرا نرثته جرعة ما كانت بل�سما‬ ‫بل �سما حرق الروح واجل�سد قبل ان تقتل بال رحمة‪ ،‬وقد‬ ‫اختارها االخ�صائي بح�ساباته التي خابت وخلف معها‬ ‫كارثة تنال االن من حياة اج�ساد طرية وبيوت مزروعة‬ ‫باحلزن الأبدي‪.‬‬ ‫�آه يا وجع القلب من ح�سرات توالت اربعا‪ ،‬وقد فقدنا معا‬ ‫الأم يف رم�ضان را�ضية مر�ضية‪ ،‬وقبلها فخري فعبد ال�سالم‪،‬‬ ‫ثم انت‪ ،‬وان تكن رحلت فعال ف�إن �صورتك باقية و�صوتك‬ ‫يرتدد و�ضحكتك �ستبقى ماثلة‪ .‬كنت االكرث حنانا وحبا‬ ‫وما كرهك �أحد وقد عج بيت العزاء ب��االالف‪ ،‬ومن بكوك‬ ‫كرث‪ ،‬والدموع من االحداق بحرقة ومن القلوب �آهات ومن‬ ‫الوجدان ندم ممن ظلمت وان�صفت نف�سك وروحك دائما‪.‬‬ ‫ولكن‪ ،‬من يا هاين االن وال تقلق‪ ،‬وكنت تعرف ان من‬ ‫بعدك ال خوف عليهم وان احلزن لن ي�ؤخر من �سري الدنيا وان‬ ‫جعفرا �سيحل مكانك م�سندا من حميطك القريب وها نحن‬ ‫نفعل‪ .‬و�ستدخل ابت�سام اجلامعة وقباء على عهدك بها �أ�شد‬ ‫النا�س اخالقا وحمزة قرر حتمل امل�س�ؤولية مبكرا و�سريعا‬ ‫ولن تعدم منتهى �أي و�سيلة لتكون قائدا على قدر كل االمور‪،‬‬ ‫وانك كنت تعلم ان امنة بقدر ما اردت من القوة والتحمل‪،‬‬ ‫وه��ي على عهدك بها للعبا�س واملثنى وب�لال‪ ،‬ام��ا يا�سمني‬ ‫ف�ستكون كل ال��دالل مما خلفت وابقيت وانتجت ويكفيها‬ ‫واخواتها عزوة ا�شقاء وابناء عمومة يرونهم اخوة‪.‬‬

‫إخوان مصر‬ ‫ح�سان الرواد‬ ‫ت�ص ّور �أن بيتا يحرتق‪ ..‬وبدال من القيام ب�إطفاء‬ ‫احلريق و�إنقاذ ما ميكن �إنقاذه �أم�سك الوالد ب�أوالده‬ ‫وقام يعنّفهم‪..‬‬ ‫من فعل ذلك‪..‬؟‬ ‫من �أ�شعل النار‪..‬؟‬ ‫كيف احرتق املنزل‪..‬؟‬ ‫�أين كانت �أمكم‪..‬؟‬ ‫وملاذا دخلتم تلك الغرفة‪..‬؟‬ ‫املنزل يحرتق وهو يعنّف ويوبخ مم�سكا بتالبيب‬ ‫�أوالده دون �أن يفعل ما يجب �أوال‪� ،‬أو �أن يعرف ما‬ ‫الذي ح�صل ثانيا‪.‬‬ ‫تخ ّيلتم امل�شهد وقلتم �أن هذا الرجل ‪�-‬أكيد‪-‬‬ ‫�أحمق وم��أف��ون وجاهل بل �أخ���رق‪ ..‬ت��رك البيت‬ ‫يحرتق وكان ب�إمكانه تدارك معظمه �أو بع�ضه وهو‬ ‫يعنّف دون وعي �أوالده ليتبينّ له بعد احرتاق كامل‬ ‫املنزل �أنه لي�س بفعل �أوالده‪.‬‬ ‫ب�صراحة هذا حال الكثريين ممن ال يعدون يف‬ ‫�صف املنافقني وال اخلونة من �أبناء امل�سلمني على‬ ‫اختالف توجهاتهم‪ ..‬يجلدون وينتقدون ويعنّفون‬ ‫�إخوان م�صر وهم يرون م�صر حترتق ويرون قيادات‬ ‫الإخوان ي�سامون العذاب والقتل واالعتقال‪ ..‬قتل‬ ‫�أبنا�ؤهم وقتل خ�يرة �شباب م�صر وقتلت حرائر‬ ‫واغت�صابهن‬ ‫عليهن‬ ‫إهانتهن واالعتداء‬ ‫م�صر ومتت �‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫وام��ت�ل�أت �سجون م�صر ب��خ�يرة و�أف�����ض��ل �أبنائها‬ ‫وعلمائها ون�سائها‪.‬‬ ‫وما زال بع�ض امل�سلمني جهال �أو خوفا �أو عجزا �أو‬ ‫حتى ت�شكيكا يخو�ض يف حديث قد يكون يف بع�ضه‬ ‫مفيدا وبريئا لكن هذا لي�س �أوانه وهنالك �أولويات‬ ‫�أكرث �أهمية من حديث ونقا�ش لن يقدم �أي فائدة‬

‫الآن بقدر ما ي�ضر بامل�سلمني وامل�صلحة العامة‪.‬‬ ‫�أقولها وبكل فخر �أن الإخوان امل�سلمني يف م�صر‬ ‫وم��ن خلفهم ال�شرفاء يف م�صر قد �أذه��ل��وا العامل‬ ‫كله ب�صمودهم و�صربهم يف مواجهة �أ�شد و�أ�شر�س‬ ‫هجمة على الإ���س�لام يف ت��اري��خ م�صر كله‪ ،‬حيث‬ ‫ا�صطف اجلميع من منافقي م�صر وخونتها ومدّ عي‬ ‫ال�سلفية وال�سلف منهم براء و�أقباطها وقوجميتها‬ ‫وع�سكرها وفلولها ومن خلفهم ال�صهاينة و�أمريكا‬ ‫واالحتاد الأوروبي وحفاة اخلليج ممن خانوا اهلل‬ ‫ور�سوله وامل�ؤمنني‪.‬‬ ‫وقفوا جميعهم على قدر �أهمية م�صر وحجمها‬ ‫يف عاملنا الإ�سالمي وت�أثريها على �سائر امل�سلمني‬ ‫بكامل �إمكانياتهم املادية والع�سكرية والإعالمية‬ ‫ل��و�أد نه�ضة امل�سلمني التي �أثبت �إخ��وان م�صر �أنهم‬ ‫يف طليعتها و� ٌ‬ ‫أهل لها بعد كل ما ر�أيناه من ت�ضحيات‬ ‫و�صمود وعزة و�صرب ووعي غري م�سبوق على حتمل‬ ‫كل �أ�شكال العنف التي تدفعهم دفعا كي يلج�أوا �إىل‬ ‫العنف ثم خراب م�صر وهو ما يبتغيه بني �صهيون‪.‬‬ ‫لقد �أظ��ه��رت م�سرحية ال�سي�سي ال�صهيوين‬ ‫الأخرية يف انتخابات الدم والتزوير وبدون �أدنى‬ ‫�شك بع�ضا من ثمار ال�صرب وال�صمود والت�ضحيات‬ ‫التي قدمها الإخوان وما زالوا يف م�صر‪.‬‬ ‫وم��ا ح��دث اليوم ّ‬ ‫يب�شر مبا هو �أك�ثر من ذلك‬ ‫يف قادم الأي��ام و�ستكون تلك ال�شهور وال�سنني وما‬ ‫�شهدته من ت�ضحيات قد �آتت �أكلها يف تربية جيل‬ ‫ثائر م�ؤمن را�سخ العقيدة �سيح�سن هذه املرة التعامل‬ ‫مع املحطة التالية القادمة ال حمالة‪ ..‬املحطة‬ ‫الأهم من حمطات ثورة ‪ 25‬يناير و�إنّ غدا لناظره‬ ‫قريب‪.‬‬ ‫(*) كاتب و�أكادميي‬

‫ُ‬ ‫ن�شرت على «في�س‬ ‫بوك» �صورة لغابة �أرز‬ ‫يف قمة جبل حممية‬ ‫دب���ي���ن‪ ،‬ف��و���ص��ل��ت��ن��ي‬ ‫ع�����ش��رات التعليقات‬ ‫التي ت�س�أل‪ ،‬وتت�ساءل‪،‬‬ ‫بسرعة‬ ‫وت�ستغرب وج���ود مثل‬ ‫با�سم �سكجها‬ ‫هذه الغابة عندنا‪ ،‬مع انها‬ ‫ت�ستغرق ع�شرات الدومنات‪،‬‬ ‫وت��ق��ع ب��ال��ق��رب م���ن حممية‬ ‫الغزالن التي يزورها املئات يومي ًا‪.‬‬ ‫وم��ع بداية كل �صيف نكتب عن التق�صري الر�سمي‬ ‫الفا�ضح بحق ال�سياحة االردن��ي��ة‪ ،‬فهناك الع�شرات‬ ‫من املواقع املهمة‪ ،‬ال��ق��ادرة على ج��ذب ال�سياح العرب‬ ‫والأجانب والأردنيني‪ ،‬وال ت�شهد اهتمام ًا من اي نوع‪ ،‬حيث‬ ‫ال تتجاوز عنايتنا املواقع التقليدية كالبرتا وجر�ش و�أم‬ ‫قي�س والبحر امليت‪.‬‬ ‫يتكرر ن�شرها يف ال�صحافة واقع‬ ‫وتلخ�ص �إعالنات‬ ‫ّ‬ ‫ال�سياحة االردنية‪ ،‬باملقارنة مع الدول املجاورة‪ ،‬وت�ؤ�شر‬ ‫�إىل ذلك اخللل الذي نحاول تعمية عيوننا عن ر�ؤيته‪،‬‬ ‫فا�سبوع كامل التغطية يف تركيا �أرخ�����ص من ليلة يف‬ ‫العقبة‪ ،‬وذلك ين�سحب على لبنان وم�صر وغريها‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ومن الوا�ضح اننا �سن�شهد مو�سم ًا �سياحي ًا ن�شطا‪ ،‬هذا‬ ‫ال�صيف‪ ،‬فلي�س امام ال�سائح اخلليجي �سوى االردن مكانا‬ ‫�آمنا م�ستقرا يف املنطقة غريه‪ ،‬ولكن هذا ال يكفي النه‬ ‫لي�س م�ستداما ونتيجة حتمية لظروف غري طبيعية‪،‬‬ ‫وامل��ط��ل��وب ث���ورة حقيقية يف التعامل م��ع ك��ل جوانب‬ ‫ال�سياحة‪ ،‬بدء ًا من املكان وانتهاء بالإن�سان‪.‬‬

‫تنصيب السيسي‬ ‫ه�������ذا احل�������ض���ور‬ ‫العربي الكبري حلفل‬ ‫تن�صيب عبد الفتاح‬ ‫ال�سي�سي ي��دل دالل��ة‬ ‫ق���اط���ع���ة ان ال���رج���ل‬ ‫قراءات‬ ‫ي��ع��ي�����ش ازم����ة �شرعية‬ ‫عمر عيا�صرة‬ ‫داخ���ل���ي���ة وان�����ه ي��ح��ت��اج‬ ‫لرافعة عربية النقاذه‪.‬‬ ‫ام��ا احلقيقة ال��ت��ي تقف‬ ‫وراء ذلك فهي ان احلكام العرب يريدون تثبيته على‬ ‫كر�سيه بامل�سامري؛ لأن بديله �سيكون ارادة ال�شعوب‬ ‫وه��ي الهاج�س امل ��ؤمل لهم جميعا‪ .‬كلنا يعلم ان بع�ض‬ ‫الدول العربية ال تعنيها م�صر امنا وال م�ستقبال وهذه‬ ‫الدول ذاتها نراها تتفرج وت�ساهم بتدمري �سوريا الدولة‬ ‫واملجتمع واالن�سان بدم بارد وعقل جاحد‪.‬‬ ‫اذ ًا الق�صة انها دول تخاف من ال��ع��دوى امل�صرية‬ ‫القادرة على اجتياح عوا�صمها فرتاها اليوم تقف اىل‬ ‫جانب قادة اغت�صبوا ال�سلطة ومار�سوا العنف املفرط‬ ‫جتاه �شعوبهم‪ .‬ومن �أغ��رب الق�ص�ص ان نرى نظم حكم‬ ‫وراث��ي��ة (ملكية وم�شيخة و�سلطنات) ت��ب��ارك احلكم‬ ‫لع�سكري انقلب على ال�شرعية و�سفك الدماء رغم �أن‬ ‫تاريخ اال�شياء ي�ؤ�شر دائما على رف�ض امللكيات ملفهوم‬ ‫االنقالب الع�سكري‪.‬‬ ‫كلهم خائفون على ال�سي�سي وكلهم يعلمون ان البو�صلة‬ ‫امل�صرية مل ت�ستقر بعد؛ لكنهم يريدون نحت ا�ستقرار لها‬ ‫بالتي هي اح�سن ولعل يف االم��ر مغامرة وم�شاكلة غري‬ ‫حم�سوبة‪.‬‬ ‫م ��ؤمل ان ن��رى حكامنا يجمعون على تقليم اظفار‬ ‫االرادة ال�شعبية بينما يتنازعون ام���ام ملفات اهم‬ ‫كالقد�س و�سوريا وغريها مما حتتاج لوحدة وموقف‬ ‫متكامل‪.‬‬ ‫م�شهد تن�صيب عبد الفتاح ال�سي�سي رئي�سا مل�صر ذكرين‬ ‫ب�أيام اخلديوات وهو م�شهد ال يعني بحال من االحوال‬ ‫الظفر واالنت�صار بل هو االرتباك واخلوف واالنتظار‪.‬‬

‫سويمة املحتلة‬ ‫منذ �أن تعي الأبجدية ومع �أول الكلمات‬ ‫التي تلفظها تعرف كلمة الوطن وتعرف ا�سمه‬ ‫وكلما زاد عمرك ووعيك يزيد املخزون املعريف‬ ‫عن ذلك الوطن ويلتحم ببدء تكوينك و�أول‬ ‫�سني عمرك فتحفظ م��ع ق��راءت��ك و�سورك‬ ‫الأوىل ا�سم وطنك‪ :‬ح��دوده مدنه تاريخه‬ ‫فيعلمك ال��ق��ر�آن قدا�سة ذل��ك ال��وط��ن �أر�ضا‬ ‫و�سماء وماء و�شعبا وتاريخا‪.‬‬ ‫هي الأوطان عند كل ال�شرفاء يف كل بقاع‬ ‫الأر�ض ت�ستفز يف نفو�سهم ذلك احلب واالنتماء‬ ‫الذي تهون دونه الروح و�إال فما يدفع مليون‬ ‫ان�سان يف اجلزائر مثال ان ي�ضحوا ب�أرواحهم من‬ ‫�أجل حبات رمل يرونها تعدل بالد الدنيا كلها‬ ‫وجنة اهلل على �أر�ضه‪ ،‬عدد مهول دخل التاريخ‬ ‫وظل �شاهدا �أن لالوطان يف دم كل حر معا َ‬ ‫ين‬ ‫ال يفهمها من ينظرون للأوطان كمعابر ومزارع‬ ‫ومنافع!‬ ‫يف ‪ ٦-٦‬يف م�����س�يرة ال��ق��د���س ال��ع��امل��ي��ة‬ ‫عاينت بعد ذك��رى النك�سة املعروفة نك�سة‬ ‫�أخ��رى وظننت �أين ر�سبت يف امتحان التاريخ‬ ‫واجلغرافيا ومل �أعد �أع��رف حدود بلدي وال‬ ‫�أرا���ض��ي��ه‪ ،‬ففي الوقت ال��ذي كنا فيه على ما‬ ‫ظننته �أر�ضا �أردن��ي��ة يف منطقة �سوميه على‬ ‫بعد كيلومرتات معدودة من القد�س‪ ،‬م�سافة‬ ‫ترى منها ا�ضواء القد�س ليال‪ ،‬واذا بخرائط‬ ‫جوجل والفي�س البوك تظهر �أننا على �أر�ض‬ ‫"ا�سرائيل" يف منطقة تعرف بجاليا ‪kalia‬‬ ‫حاولت �أن �أدقق هل تغريت ال�شبكة؟! ماذا‬ ‫ح�صل؟ هل تعدينا احل��دود؟ هل حقا و�صلنا‬ ‫فل�سطني؟ مل يح�صل �أي من ذلك‪ ،‬كنا ما زلنا‬ ‫على �أر�ض �سومية‪ ،‬االر�ض التي نعرف �أنها �أر�ض‬ ‫اردنية!‬

‫يف ذل��ك املكان بالذات ويف تلك املنا�سبة‬ ‫القريبة من ذكرى النك�سة ت�شعر ان هذا الكيان‬ ‫االخطبوطي �سي�سلبك كل �شيء‪ ،‬بقية الأر�ض‬ ‫املقد�سة التي �أراد اهلل لأهلها ما�ضيا �شريفا‬ ‫وم�ستقبال �أ�شرف بجوار فل�سطني‪.‬‬ ‫لي�س غريبا على من ي�سرقون الكحل من‬ ‫العني من بني �صهيون ان ت�صل بهم الوقاحة‬ ‫وي�����ص��ل ب��ه��م ال�����ص��ل��ف اىل ت��زوي��ر احلقائق‬ ‫واملعطيات والتاريخ واجلغرافيا‪ ،‬لي�س عجيبا‬ ‫ان يبقوا على حلمهم ب�إ�سرائيل الكربى من‬ ‫الفرات اىل النيل بينما يدعون الرغبة يف‬ ‫ال�سالم والتطبيع‪ ،‬لي�س عجيبا ان ت�ستجيب‬ ‫لهم �آلة االعالم االوروبية بكل مواقعها فهم‬ ‫امل�سيطرون عليها واملوجهون الجنداتها!‬ ‫العجيب ان نر�ضى وتر�ضى حكومتنا بذلك‬ ‫ونحن بلد م�ستقل معروفة حدوده يف املجتمع‬ ‫الدويل وال خالف عليها!‬ ‫العجيب �أال نتحرك �سيا�سيا واعالميا‬ ‫لت�صحيح ه���ذا اجل����رم ال���ف���ادح وخم��اط��ب��ة‬ ‫اجلهات امل�س�ؤولة التي يهمهما (�أحيانا) ردة‬ ‫الفعل العربي وما قد تت�سبب فيه ال�شكاوى‬ ‫واملقاطعات من �ضرر لها‪.‬‬ ‫ال يكفي ان تكتفي احلكومة بالت�سويق‬ ‫للبلد ان��ه واح���ة و�أم���ن و�أم���ان وال يكفي ان‬ ‫نحتفل باال�ستقالل كمنا�سبة م�ضت وانق�ضت‬ ‫فاال�ستقالل ت��اري��خ وحا�ضر ومهمة و�أم��ان��ة‬ ‫ي�سلمها االباء لالبناء‪ ،‬املهم �أن نحافظ عليه‬ ‫من االنتقا�ص حتى ولو كان باخلط�أ!‬ ‫لن تتحرك احلكومة للتحقيق يف االمر‬ ‫وال مطالبة جوجل وال اي جهة م�س�ؤولة عن‬ ‫اخلرائط بتغيري اخلط�أ يف الوقت الذي رف�ض‬ ‫فيه مواطن ا�سرائيلي اخلط�أ الذي وقعت به‬

‫���ش��رك��ة ال��ط�يران‬ ‫ال��ب�ري����ط����اين‬ ‫‪ BMI‬منذ‬ ‫������س�����ن�����وات‬ ‫ع����ن����دم����ا‬ ‫ظ��ه��ر على‬ ‫خر يطتها‬ ‫ف��ل�����س��ط�ين‬ ‫ب���������������دل‬ ‫ا���س��رائ��ي��ل‬ ‫وك�������ان�������ت‬ ‫ن���������س����ي����ت‬ ‫أفق جديد‬ ‫ا���س��ت��ب��دال��ه��ا‬ ‫د‪ .‬دمية طهبوب‬ ‫ع��ن��دم��ا ا���ش�ترت‬ ‫الطائرة فلم ي�سكت‬ ‫هذا اال�سرائيلي وطالب‬ ‫ال�����ش��رك��ة بالتعوي�ض واالع��ت��ذار‬ ‫والتغيري وح�صلها جميعا!‬ ‫نقول لال�سرائيليني واالع�ل�ام املت�أ�سرل‬ ‫بكافة �أنواعه ال يغرنكم ما ترونه من املواقف‬ ‫الناعمة واملتخاذلة من احلكومات‪ ،‬فال�شعب‬ ‫غري حكومته‪ ،‬ه��ذا �شعب اخ��رج كايد املفلح‬ ‫العبيدات وم�شهور اجلازي و�سلطان العجلوين‬ ‫و�أظنكم تعرفون بالء هذا العينة من ال�شعب‬ ‫الأردين‪ ،‬ال�شعب الذي ي�ؤمن اميانا ان �سومية‬ ‫كبقية االردن م�ستقل ب�أهله وترابه ويعرف �أن‬ ‫�سومية وكل ذرة تراب �أردنية جمبولة بدماء‬ ‫ال�شهداء‪ ،‬فال تن�سوا تاريخنا وال تن�سوا �أننا‬ ‫ك�شعب نحفظ التاريخ واجلغرافيا ونحفظ‬ ‫لهذه االر�ض قد�سية حدودها‪� ،‬سومية �أردنية‬ ‫برغم �أنف جوجل والفي�س بوك وبرغم �أنف‬ ‫كل مفرط وعدو‪.‬‬


‫خارج النص‬

‫‪3‬‬ ‫خفايـا *‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬

‫�ألغى جمل�س ال��وزراء ق��را ًرا على و�شك التوقيع‬ ‫بتعيني مدير للمدينة يف امانة عمان‪ ،‬بعد جدل‬ ‫وا�سع حول �أ�سماء املر�شحني للمن�صب‪.‬‬

‫�أجرت ال�شركة التي ا�شرتت الباخرة «بنغازي»‬ ‫مل�ستثمر �أجنبي مببلغ ‪� 991‬ألف دينار �صيانة �شاملة‬ ‫لها لإعادتها اىل اخلدمة‪ .‬الباخرة بنغازي كانت‬ ‫ت�صطف على �أر���ص��ف��ة ميناء العقبة‪ ،‬وت�ستخدم‬ ‫لتخزين الغاز امل�سال التابع للحكومة‪.‬‬ ‫طالب نائب �سابق من خمتلف اجلهات امل�س�ؤولة‬ ‫التدقيق ج��ي��دً ا يف مو�ضوع حمل م�س�ؤولني كبار‬ ‫جن�سيات �أخرى‪ ،‬وهم على ر�أ�س عملهم‪.‬‬ ‫�أمانة عمان �ستقوم بت�سوير �أرا�ضي املواطنني‬ ‫اخلالء على ح�ساب �أ�صحاب الأرا�ضي �إن مل يقوموا‬ ‫بت�سويرها؛ جتن ًبا للتلوث البيئي‪.‬‬ ‫توقف دفع املخالفات املرورية من قبل املواطنني‬ ‫بعد �سريان «�إ�شاعة» وج��ود عفو ع��ام‪ ،‬يطبخ لدى‬ ‫جهات نافذة لي�صدر يف عيد اجلي�ش يف العا�شر من‬ ‫ال�شهر احلايل‪.‬‬ ‫بد�أت �أنظار جتار العقارات تتجه �صوب �أرا�ضي‬ ‫حمافظة ال��ك��رك زح���وم والثنية وق���رب املدينة‬ ‫ال�صناعية‪ ،‬وب��ذات مناطق تنقيب ال�صخر الزيتي‬ ‫وجوارها مع بدء �شركات عاملية نقل عملها هناك‪.‬‬ ‫ديوان املظامل طلب من املظلومني والفقراء عدم‬ ‫مراجعته بخ�صو�ص تقدمي م�ساعدات مالية لهم؛‬ ‫حيث �إن ذلك لي�س من اخت�صا�صه‪.‬‬

‫عناية �أ�سعد‬

‫يوميات قلم مكسور‬

‫مذكرات معلم‬ ‫مقهور ‪!4‬‬

‫قال رئي�س م�سرية القد�س العاملية نقيب‬ ‫امل�ه�ن��د��س�ين ع �ب��داهلل ع �ب �ي��دات �إن ف�ع��ال�ي��ات‬ ‫امل�سرية التي ج��رت يومي اجلمعة وال�سبت‬ ‫يف اك�ثر م��ن ‪ 80‬مدينة ح��ول ال �ع��امل‪ ،‬حتت‬ ‫�شعار "�شعوب العامل تريد حترير القد�س"‪،‬‬ ‫�أظ �ه ��رت رف �� ً��ض��ا ع��امل��ا ا��س�لام�ي��ا وم�سيحيا‬ ‫مل��ا ت�ت�ع��ر���ض م��دي�ن��ة ال�ق��د���س م��ن مم��ار��س��ات‬ ‫ع�ن���ص��ري��ة وت �ه��وي��دي��ة م��ن ق �ب��ل االح �ت�ل�ال‬ ‫ال�صهيوين‪.‬‬ ‫و أ�� �ض��اف يف ت���ص��ري��ح �صحفي �أن �أك�ثر‬ ‫من مليوين مت�ضامن ح��ول العامل �شاركوا‬ ‫يف فعاليات امل�سرية التي اقيمت يف ‪ 42‬دولة‬ ‫ح��ول ال �ع��امل‪ ،‬وان ال�ف�ع��ال�ي��ات ال�ت��ي اقيمت‬ ‫مت ر� �ص��ده��ا م ��ن ق �ب��ل امل �ن �ظ �م��ات ال��دول �ي��ة‬ ‫واحلقوقية‪ ،‬وان مثل ه��ذه الفعاليات يكون‬ ‫لها ت�أثري عند اتخاذ �أي قرار او موقف يتعلق‬ ‫باملدينة املقد�سة‪.‬‬ ‫وا�شار اىل ان فعاليات امل�سرية التي جرت‬ ‫اجلمعة �شملت اىل جانب االردن وفل�سطني‬ ‫وت��ون ����س واجل� ��زائ� ��ر وامل� �غ ��رب وم��وري �ت��ان �ي��ا‬ ‫واي� ��ران وال �� �س��ودان وال�ب��اك���س�ت��ان‪ ،‬ومدينتي‬ ‫ب��رل�ين و��ش�ت��وجت��ارت ا ألمل��ان�ي�ت�ين‪ ،‬ومان�سرت‬ ‫الربيطانية ومدينة ما�سلو�س الهولندية‪،‬‬ ‫باال�ضافة اىل التظاهرة التي اقيمت أ�م��ام‬ ‫مبنى الأمم املتحدة يف نيويورك‪.‬‬ ‫و� �ش �ه��د ع� ��دد م ��ن م� ��دن ال� �ع ��امل ام ����س‬ ‫فعاليات خمتلفة‪ ،‬حيث �شهدت مدينة ماملو‬ ‫ال�سويدية ال�سبت م�سرية على ال��دراج��ات‬ ‫ل �� �ش �ب��اب ي �ح �م �ل��ون الأع �ل ��ام ال�ف�ل���س�ط�ي�ن�ي��ة‬ ‫قاموا بتوزيع ن�شرات عن القد�س ومكانتها‬ ‫ومعاناتها من االحتالل‪ ،‬و�سبقها تخ�صي�ص‬ ‫خطبة اجلمعة يف جميع م�ساجد املدينة عن‬

‫هيئة تن�شيط ال�سياحة حتتاج �إىل تن�شيط؛‬ ‫حيث هناك انخفا�ض يف عدد ال�سياح والزوار‪ ،‬رغم‬ ‫اجل��والت التي تقوم فيها �إىل خمتلف دول العامل‬ ‫برفقة بع�ض ال�صحفيني‪.‬‬

‫من فعاليات م�سرية القد�س العاملية يف الأردن‬ ‫القد�س‪.‬‬ ‫و�شهدت العا�صمة املاليزية كواالملبور‬ ‫ام�س ال�سبت مهرجانا �ضخما �ضمن فعاليات‬ ‫امل �� �س�يرة‪ ،‬ك�م��ا ��ش�ه��دت ال�ع��ا��ص�م��ة اللبنانية‬ ‫بريوت م�سرية انطلقت من �ساحة الرببري‪،‬‬ ‫و�صوال اىل مقر (اال�سكوا)‪.‬‬ ‫ويف العا�صمة الربيطانية ل�ن��دن اقيم‬ ‫اعت�صام وم�ه��رج��ان خطابي �أم ��ام ال�سفارة‬ ‫ال�صهيونية‪� ،‬شارك فيه �سيا�سيون ومتحدثون‬ ‫م��ن م�ن�ظ�م��ات ت�ضامنية خم�ت�ل�ف��ة‪ ،‬ك�م��ا مت‬ ‫خالله توزيع �آالف الن�شرات ح��ول القد�س‬ ‫وانتهاكات االحتالل بحقها وحق اهلها‪ ،‬كما‬ ‫خ�ص�صت ع�شرات املراكز اال�سالمية وامل�ساجد‬ ‫خطبة اجلمعة للحديث عن القد�س ومعاناة‬ ‫�أهلها ودور الأمة يف ن�صرتها‪.‬‬

‫أ�م��ا يف مدينة دبلن االيرلندية فجرى‬ ‫اعت�صام يف ومت عر�ض �صور عن القد�س يف‬ ‫نف�س امل�ك��ان‪ ،‬ويف مدينة ميالنو االيطالية‬ ‫ج��رى اع�ت���ص��ام ت�ضامني م��ع ال �ق��د���س‪ ،‬ويف‬ ‫البو�سنة والهر�سك ج��رت م�سرية يف و�سط‬ ‫مدينة �سراييفو‪.‬‬ ‫ويف رو��س�ي��ا ��ش�ه��دت ال�ع��ا��ص�م��ة مو�سكو‬ ‫م� �ظ ��اه ��رة‪ ،‬ك �م��ا � �ش �ه��دت م��دي �ن��ة �أوك�ل�ان ��د‬ ‫النيوزلندية م�سرية مماثلة‪.‬‬ ‫وم��ن امل�ق��رر ان تنطلق يف ب�يروت اليوم‬ ‫االح ��د م���س�يرة ب��اجت��اه ��س��اح��ة مبنى الأمم‬ ‫امل �ت �ح��دة‪ ،‬ك�م��ا �ست�شهد م��دي�ن��ة ف��ران�ك�ف��ورت‬ ‫االملانية وقفة ت�ضامنية مع القد�س و�أهلها‬ ‫ومقد�ساتها ملدة �ساعتني‪.‬‬

‫ك��ان��ت حلظتها االوىل ال تن�سى عندما �سمعت �صوت‬ ‫ال�سالم امللكي‪ ،‬تذكرت �أيام الطفولة‪� ،‬أيام الدرا�سة واملدر�سة‬ ‫اجلميلة‪ ،‬لكنها مل جت��د ن�شيد موطني ال��ذي كانت حتب‬ ‫�سماع �أنغامه‪ ،‬وت�ترمن بكلماته‪ ..‬مل تكن تعرف أ�ي��ن ذهب‬ ‫ن�شيد موطني! هل ذهب حقا الن�شيد مع �أ�صحاب الن�شيد؟!‬ ‫لكن بالت�أكيد �سيبقى املوطن موطنا‪ ..‬حمفورا يف القلوب!‬ ‫�أعجبها تنظيم الطالب‪ ،‬ي�صطفون بكل نظام‪ ،‬مدر�سة‬ ‫يزيد ع��دد طالبها عن الأل��ف!؟ لكنها �شاهدت �أ�ساطيلهم‬ ‫متتد ما بني �ألوان ترفرف �أزرق و�أخ�ضر‪..‬‬ ‫ج��اءت ف�ق��رة ال��ري��ا��ض��ة‪ ،‬تعجبت عندما �سمعت �صوت‬ ‫امل��ذي��اع ين�شد ن�شيدا وط�ن�ي��ا‪ ،‬ي�ت�ح��رك اجل�م�ي��ع وف��ق ن�سق‬ ‫واحد بحركات ممو�سقة ومنظمة‪ ..‬كانت ده�شتها عالية من‬ ‫هذه احلركات اجلميلة‪ ،‬هي بالنهاية حركات ريا�ضية‪ ،‬لكن‬ ‫الطالب بال روح ريا�ضية!‬ ‫بد�أت تت�سلل لهذه اال�ساطيل الب�شرية‪ ،‬من بعيد كانت‬ ‫ترى اجيال امل�ستقبل!! لكنها عندما بد�أت تقرتب ا�صبحت‬ ‫ترى بو�ضوح جزيئات من ال�سو�س تتخلخل يف هذا البنيان!‬ ‫�أجل‪ ،‬قد ال يراها البع�ض‪ ،‬لكن ا�صحاب الب�صرية يرون‬ ‫ذلك‪ ،‬هناك من يخفي داخل ال�صفوف �أ�شياء غريبة!‬ ‫فالتلوث ال يكون بالبيئة‪ ،‬فقد يكون بالأخالق حينا‪،‬‬ ‫وباالنتماء حينا �آخر‪ ،‬وهذا ما يفت من قوة اجيال امل�ستقبل‪،‬‬ ‫ويركلها بعيدا‪ ..‬بعيدا عن هدفها‪.‬‬ ‫ال��ذي دفعها للتفكري ب�ه��ذه الطريقة ح��وار خفي دار‬ ‫بني �إحداهن وزميلتها يف �أثناء جتولها بني ال�صفوف‪ ،‬حيث‬ ‫�سمعت االوىل تقول‪...:‬‬

‫ودل‬ ‫ّ‬ ‫ماماقل ّ‬ ‫ودل‬ ‫قل‬

‫�إعالنات ملفتة ل�شراء اون�صات ذهب بالتق�سيط‬ ‫املريح‪ ،‬ومقابل رب��ع ثمنها حيث ميكن للعميل بيع‬ ‫االون�صة حني ارتفاع ال�سعر‪ ،‬على �أن ال يتم ت�سليمها‬ ‫�إال عند دفع ثمنها كامال‪.‬‬

‫وزير األوقاف يدعو إىل موقف موحد من أسرتاليا‬ ‫طالب وزير الأوقاف واملقد�سات الإ�سالمية هايل داود‪،‬‬ ‫الدول العربية‪ ،‬بـا�ستخدام نفوذها االقت�صادي وال�سيا�سي‬ ‫ل��دف��ع �أ��س�ترال�ي��ا ل�ل�تراج��ع ع��ن ق��رار «ن��زع �صفة املحتلة»‬ ‫ع��ن مدينة القد�س ال�شرقية‪ .‬وق��ال ال��وزي��ر �إن «ال�ق��رار‬ ‫اال�سرتايل �سلبي وم�ستغرب وغري مقبول لأن��ه يتعار�ض‬

‫‪asam19642000@yahoo.com‬‬

‫أمريكا تنشر قواتها يف العالم ليصبح‬ ‫آمن ًا… أين العرفان بالجميل؟‬ ‫ط��ال��ب روب ��رت ك��اب�لان‪ ،‬كبري حمللي اجل�غ��راف�ي��ا ال�سيا�سية‬ ‫يف �سرتاتفورد ‪�-‬أك�بر �شركة ا�ستخبارات �أمريكية يف اجلغرافيا‬ ‫ال�سيا�سية‪ -‬ب��رد الف�ضل لأ�صحابه‪ ،‬متحدثا عن العناء وامل�شقة‬ ‫واالموال التي ت�صرفها الواليات املتحدة ليكون العامل �أمناً‪.‬‬ ‫‪ :‬وم� ��اذا ع��ن ف��ر���ض �إ� �س��رائ �ي��ل يف امل�ن�ط�ق��ة ودع �م �ه��ا ب�سخاء‬ ‫وحمايتها يا �سيد كابالن؟‬

‫مصري يطالب السيسي بضم‬ ‫املخدرات لقائمة التموين!‬ ‫ظهر مواطن م�صري يف مقطع على موقع يوتيوب‪ ،‬يطلب فيه‬ ‫من الرئي�س اجلديد عبد الفتاح ال�سي�سي �أن تكون �أوىل قراراته‬ ‫�أن ي�ضم امل �خ��درات �إىل قائمة التموين‪ .‬و أ�ب ��دى امل��واط��ن امل�صري‬ ‫ا�ستغرابه ملا �سمعه عن نية ال�سي�سي منع املخدرات كلياً‪ ،‬متمنياً �أنه‬ ‫يغ�ض النظر ول��و حتى ع��ن كميات قليلة تدخل ال�ب�لاد لي�ستطيع‬ ‫موا�صلة م�شواره مع رفاقه املدمنني يف "ال�شم"‪.‬‬ ‫‪ :‬وايه كمان‪..‬‬

‫خمسة دنانري ثمن شهادة دكتوراه‬ ‫تطلب جامعة العامل املفتوح االمريكية ملنح �شهادة الدكتوراه‬ ‫التقديرية «التربع بقيمة خم�سة دنانري لأي جمعية مع و�صل‪ ،‬زيارة‬ ‫مري�ض يف م�ست�شفى حكومي و إ�ع �ط��ا�ؤه هدية رم��زي��ة‪ ،‬ع�ضوية يف‬ ‫جمعية خريية‪ ،‬امل�شاركة يف �إفطار �صباحي لأي �أ�سرة فقرية‪� ،‬إح�ضار‬ ‫ع�ضو جديد»‪ ،‬وفق موقع �أخبار البلد‪.‬‬ ‫وتبني �أن ع��ددا م��ن االردن�ي�ين ح�صلوا على �شهادة الدكتوراه‬ ‫هذه‪ ،‬بعد �أن دفعوا اي�ضا مبالغ ترتاوح بني ‪ 400-300‬دوالر كر�سوم‪.‬‬ ‫وال ميثل هذه اجلامعة �أي �شيء ر�سمي يف االردن �سوى �شخ�ص‬ ‫واح ��د ي�ق��ول ان��ه ممثلها ال��وح�ي��د يف ال���ش��رق االو� �س��ط‪ ،‬وال وج��ود‬ ‫ل�صفحة لها على الفي�سبوك‪.‬‬ ‫‪ :‬وه��اي دكتوراه من غري تعب وال درا�سة وال جهد‪ ..‬وبي�صري‬ ‫الواحد دكتور‪.‬‬

‫طال‬

‫مع االتفاقات الدولية التي أ�ق��رت ب ��أن القد�س ال�شرقية‬ ‫�أر�ض حمتلة»‪.‬‬ ‫‪ :‬طيب لي�ش وزير االوقاف اللي حكى هل حكي‪ ..‬لي�ش‬ ‫م�ش وزي��ر اخلارجية‪ ،‬ومل��اذا مل ي�صدر بيان ر�سمي يدين‬ ‫القرار الأ�سرتايل؟‬

‫مشوار اإلصالح‪ ..‬طويل‬

‫الفرا تسأل الحكومة عن صفقة «العيطان»‬

‫ق� ��ال رئ �ي ����س جم�ل����س‬ ‫ال �ن��واب امل�ه�ن��د���س ع��اط��ف‬ ‫الطراونة �إن م�شوارنا يف‬ ‫اال�صالح طويل‪..‬‬ ‫‪� :‬أك� � �ي � ��د �� �س� �ع ��ادت ��ك‬ ‫طويل‪ ..‬ب�س �إىل اي حد؟‬ ‫خ���ص��و��ص��ا وان �ن��ا م��ا زل�ن��ا‬ ‫نراوح مكاننا يف العديد من املحطات‪ ،‬قانون االنتخاب مثال‪..‬‬ ‫وغ�ي�ره م��ن ال�ق��وان�ين ال�ن��اظ�م��ة ل�ل�ح��ري��ات ال�ت��ي أ���ص��درن��اه��ا‬ ‫وعدلناها عدة مرات وهلم جرا‪.‬‬

‫وج� �ه ��ت ال� �ن ��ائ ��ب روال‬ ‫ال �ف��را ا��س�ت�ج��واب��ا حلكومة‬ ‫ع � �ب� ��داهلل ال� �ن� ��� �س ��ور ب �� �ش ��أن‬ ‫اخ�ت�ط��اف ال�سفري االردين‬ ‫يف ليبيا فواز العيطان‪.‬‬ ‫وت���ض�م��ن اال� �س �ت �ج��واب‬ ‫�س�ؤال احلكومة عن اجلهود‬ ‫التي بذلتها الط�لاق �سراح‬ ‫ال�سفري‪ ،‬وهل تلقت ات�صاالت من اخلاطفني وعلمت بهويتهم‪ .‬كما‬ ‫�س�ألت هل طالب اخلاطفون بفدية مالية؟ وا�سئلة اخ��رى حول‬ ‫مبادلة العيطان بال�سجني الليبي حممد الدر�سي‪.‬‬ ‫‪ :‬ع فكرة ال�س�ؤال م�ش مت�أخر؟‬

‫تسريحة‪ ..‬كأس العالم‬ ‫دف� �ع ��ت ح� �م ��ى ك � � أ��� ��س ال� �ع ��امل‬ ‫بهنديني اىل جعل ر�أ�سيهما م�ساحة‬ ‫احتفالية باملنا�سبة‪.‬‬ ‫ال� �ه� �ن ��دي ��ان جل � � ��أا اىل م��زي��ن‬ ‫ال�شعر ال�شهري يف منطقة كالكوتا‬ ‫راب �ي ��ن داز ل �ي �ب �ت �ك��ر ل �ه �م��ا ق���ص��ة‬ ‫تتما�شى وب�ط��ول��ة ك� أ����س ال�ع��امل يف‬ ‫الكرة التي تنطلق اال�سبوع املقبل‬ ‫يف ال�برازي��ل ودف��ع ك��ل منهما ‪500‬‬ ‫روبية (نحو ‪ 8‬دوالرات) للظهور يف‬ ‫هذا امل�شهد الكروي‪.‬‬ ‫‪:‬اجل� � �ن � ��ون ف� � �ن � ��ون‪ ..‬ال �� �ش �ع��ر‬ ‫�شعرهم وهما �أحرار فيه‪.‬‬

‫ق البيبسي‬

‫ي زوجته ب�سبب‬ ‫�سعود‬ ‫طلقزجاجة بيب�سي‪.‬‬ ‫�شرائها‬ ‫ح �ذر زوج�ت�ه‬ ‫وك ��ان ال� �زوجيب�سي �أو �شربه‬ ‫م �ن � �ش �راء الب امل �ن �زل وح�ين‬ ‫و�إح� ��� �ض� �اره اىل دى امل � � �رات �أن‬ ‫ف� �وج� �ئ يف �إح � � � بيب�سي و�شربته‬ ‫زوجته ا�شرتت وراً‪ ،‬بعد �سنوات‬ ‫قام بتطليقها ف عة �أطفال كانوا‬ ‫من الزواج و�أرب اة التي توقفت‬ ‫نتاج ه�ذه احلي‬ ‫�أة‪.‬‬ ‫�� �ش م ��ا ج��اب �ت‬ ‫فج ‪ :‬ط �ي �ب ل �ي‬ ‫كوكا كوال‪..‬‬

‫االثنني (‪ )9‬حزيران (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2678‬‬

‫عبيدات‪ 80 :‬مدينة عاملية شاركت بفعاليات القدس‬ ‫العاملية الجمعة والسبت‬

‫وزي��ر خدمي (‪ )....‬عني رئي�س بلدية �ساب ًقا‬ ‫مديرا مل�شروع �إنتاجي كبري يتعلق بتنفيذ‬ ‫ملدينته‬ ‫ً‬ ‫ا�سرتاتيجية مهمة مت �إرجاعه من وزارة املالية‪.‬‬

‫�إعداد‪ :‬ع�صام مبي�ضني‬

‫�إعداد‪ :‬خالد �أبو اخلري‬

‫استطالع‬

‫ب�د أ� موقع "ال‬ ‫�س‬ ‫بي‬ ‫ل‬ ‫"‬ ‫ا‬ ‫ال‬ ‫ل‬ ‫�‬ ‫ك‬ ‫�‬ ‫ت‬ ‫رو‬ ‫ين ا�ستطالعه‬ ‫اال�جلديد‪" :‬هل‬ ‫ت‬ ‫�‬ ‫ؤي‬ ‫د‬ ‫م‬ ‫و‬ ‫ق‬ ‫ف‬ ‫وزارة‬ ‫ق�وان�ين‬ ‫رفع �أق�ساطذات العالقة ب��امل�دار��س ا الرتبية بتفعيل‬ ‫ها؟‬ ‫خلا�صة ورف�ض‬ ‫وان�ت�‬ ‫م‬ ‫�‬ ‫�‬ ‫�‬ ‫س‬ ‫ح��اج �ة امل �ه�واى �أ ا��س�ت�‬ ‫ط‬ ‫�‬ ‫لا‬ ‫ع‬ ‫ح‬ ‫�‬ ‫و‬ ‫ل‬ ‫إ‬ ‫�‬ ‫احلكومة لأ ط �ن�ين ل�ل�ك�از يف ال���ص�ي�فن ك��ان �ت ع�دم‬ ‫�سعاره‪.‬‬ ‫وراء خف�ض‬ ‫و أ�ك‬ ‫ن‬ ‫ذلك‪ ،‬يف دح‪ %87.7‬م الق‬ ‫را‬ ‫ء‬ ‫امل‬ ‫�ش‬ ‫ار‬ ‫ك‬ ‫ني‬ ‫‪ %4.3‬بالقوني ر�أى ‪ %7.9‬فقط العك�س يف اال�ستطالع‬ ‫ل‬ ‫متاماً‪ ،‬واكتفى‬ ‫و��ش�ارك يفانهم ال يدرون‪.‬‬ ‫ا‬ ‫ال�‬ ‫ستطالع حتى‬ ‫قارئا وقارئة‪.‬‬ ‫م�ساء أ�م���س ‪650‬‬

‫ا‬

‫ألكثر قراءة‬

‫ب�شكلان���ص�ب اه�ت�م‬ ‫�‬ ‫�ا‬ ‫م‬ ‫ق‬ ‫�‬ ‫را‬ ‫ء‬ ‫"‬ ‫ال‬ ‫�سبيل"‬ ‫ا�سا�س‬ ‫فئ االل �ك�تروين‬ ‫عل�ى اخلرب ال�ذ‬ ‫ي‬ ‫ه‬ ‫ز‬ ‫ا‬ ‫وه� �و ‪'':‬ال ��‬ ‫�‬ ‫دة‬ ‫ب‬ ‫عي �س �ي ل'' زارت م �ن �زل ق��ات �ل الكثريين‬ ‫والعائلة ب‬ ‫قراءة‪" :‬املل ون اجلريان"‪ .‬وك��ان من أ� ''ال � �ت� ��اج''‪..‬‬ ‫"�سائق يقتلك �سي�شارك يف حفل تن�صي ك�ثر الأخبار‬ ‫''االوت�و��س�ت �سيدة وي�صيب آ� َخرَين قب ب ال�سي�سي"‪،‬‬ ‫ع�ل�ى م�وظ�راد''‪" ،‬القب�ض على أ�ح�د ل فراره على‬ ‫�سن�ستخدم اف�ي مياهنا"‪" ،‬قائد ع�م�ل�ي�مطلقي النار‬ ‫''علماء ال� ل�برام�ي�ل املتفجرة"‪ ،‬ا إلع � �ات ا ألن �ب��ار‪:‬‬ ‫ركنهم الو�سسلفية'' يف م�صر"‪ ،‬و"فنانو �دام ل �ـ‪ 3‬من‬ ‫ط على ر ّف الن�سيان واملوت ن م�صريون‬ ‫"‪.‬‬

‫تعري‬ ‫فات الذعة‬

‫طرفة‬ ‫ج �ل �� �‬ ‫ال � � �زه� � ��اويس ال � �� �ش ��اع� �ران‬ ‫وا‬ ‫ي � ��أك�ل �ان ث � � ل � �ر� � �ص� ��ايف‬ ‫دج ��اج �ه حم ري� �داً ف �وق �ه‬ ‫ق �ل �ي �ل م ��ال � �م �رة‪ .‬وب�ع�د‬ ‫ن��اح�ي�ة ال �ز ت ال �دج��اج �ة‬ ‫عرف اخلريه ��اوي ف�ق��ال‪:‬‬ ‫ف� �ق ��ال ال � �ر أ�هله فتقدم‪.‬‬ ‫النب�ش حتته� � �ص� ��ايف‪ :‬ك�ثر‬ ‫فتهدم‪.‬‬

‫ال‬ ‫بنوك‪ :‬هي امل�ؤ�‬ ‫س�‬ ‫سا‬ ‫ت‬ ‫ا‬ ‫لت‬ ‫ي‬ ‫ال‬ ‫ت‬ ‫للذين لي�سوا‬ ‫قر�ض امل��ال إ�ال‬ ‫ال �ب �ط��ال � يف حاجة �إليه‪.‬‬ ‫بالقانون‪ .‬ة‪� :‬أف �� �ض �ل م �ع �ه �‬ ‫د‬ ‫ل‬ ‫�‬ ‫ت‬ ‫�‬ ‫خ‬ ‫�‬ ‫ر‬ ‫ي‬ ‫�‬ ‫ج‬ ‫ا‬ ‫ل‬ ‫�‬ ‫ع��اب�ث�ين‬ ‫ا‬ ‫الدخلطوبة‪ :‬عملية‬ ‫ا�‬ ‫ست‬ ‫ط‬ ‫ال‬ ‫ع‬ ‫قب‬ ‫ل‬ ‫بل‬ ‫وين�سى عمورما�سي‪ :‬هو الذي يحتفل ب �إعيعالن احلرب‪.‬‬ ‫ها‪.‬‬ ‫د ميالد املر�أة‬ ‫امللي‬ ‫ه‬ ‫و‬ ‫ونري‪ :‬الرج‬ ‫ل‬ ‫ال‬ ‫و‬ ‫حي‬ ‫د‬ ‫على حل‬ ‫ال‬ ‫�‬ ‫ذ‬ ‫أز‬ ‫مات الكثري من �أقاربه‪ .‬ي ي�ساعد موته‬


‫‪4‬‬

‫مـحـلـي‬ ‫‪local@assabeel.net‬‬

‫االثنني (‪ )9‬حزيران (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2678‬‬

‫لنحميهم من �شم�س الأغوار احلارقة‬

‫مزارعو األغوار‪ :‬نعتصم بدابوق لنالقي املسؤولني‬ ‫يف فللهم الراقية‬

‫ال�سبيل‪ -‬ع�صام مبي�ضني‬ ‫أ�ك��د م��زارع��و وادي الأردن �أنهم ج��ا�ؤوا ليعت�صموا يف منطقة داب��وق‬ ‫الراقية قرب فلل ومنازل امل�س�ؤولني الفارهة؛ "حتى ال نزعجهم للنزول‬ ‫�إىل االعت�صام يف الأغ��وار يف لهيب ال�شم�س احل��ارق��ة‪ ،‬امل�ستمر منذ فرتة‬ ‫طويلة"‪.‬‬ ‫ووف ��ق ح��دي��ث رئ�ي����س احت ��اد م��زارع��ي وادي الأردن ع��دن��ان اخل��دام‬ ‫لـ"ال�سبيل"‪ ،‬ف��إن رئي�س ال��وزراء عبد اهلل الن�سور التقى كافة القطاعات‬ ‫وامل�ح��اف�ظ��ات‪ ،‬با�ستثناء ممثلي ال�ق�ط��اع ال��زراع��ي‪ ،‬ول�ه��ذا �أط�ل��ق "حراك‬ ‫زراعي" بعد اعتبار منطقة وادي الأردن منكوبة‪ ،‬وان اعت�صامنا مل يرث‬ ‫اهتمام �أي وزير‪ .‬وبح�سب خدام مت يف بداية العزاء التوقف دقيقة �صمت‬ ‫لقراءة الفاحتة‪ ،‬وحتت ظالل بيت العزاء الرمزي الذي �أقامه االحتاد‪.‬‬ ‫وقال اخلدام �إن النواب قالوا �إن "رئي�س ال��وزراء عبد اهلل الن�سور ال‬ ‫ي�سمع منا وال منكم"‪ ،‬ولهذا "ف�إننا �سنقوم بطلب مقابلة امللك عبد اهلل‬ ‫الثاين؛ لنقل معاناة املزارعني الأَ َم َّرين يف �إنتاج وت�سويق منتجاتهم‪ ،‬و�أن‬ ‫من ي�ستفيد يف النهاية هم و�سطاء و"�سما�سرة وحيتان"‪.‬‬ ‫وانتقد عاهد ال�شوبكي ردم الآبار من قبل وزير املياه‪ ،‬فيما تذهب املياه‬ ‫�إىل مزارع "�إ�سرائيل" على اجلانب الآخر‪.‬‬ ‫وقال �إن القطاع الزراعي يعاين من "تخبط ال�سيا�سات احلكومية"‪،‬‬ ‫ولهذا تراجع حجم ت�صدير اخل�ضار �إىل ال�سوق ال�سوري؛ حيث انخف�ض‬ ‫من ‪� 240‬ألف طن خالل املو�سم املا�ضي �إىل ‪� 70‬ألف طن؛ مما �أحلق ال�ضرر‬ ‫باملزارع املنتج‪ ،‬والتاجر امل�صدر‪.‬‬ ‫وق��ال ال�شوبكي �إن امل��زارع�ين نقلوا خيمة اعت�صامهم وال �ع��زاء �إىل‬ ‫منطقة داب ��وق ب�ين ج�سر خ�ل��دا و�إ� �ش��ارة الن�سر‪ ،‬حيث �سيوا�صلون تقبل‬ ‫العزاء بـ"موت الزراعة" يف خيمة يف دابوق‪� ،‬أمام مرور مواكب امللك عبد‬ ‫اهلل الثاين؛ للفت الأنظار �إىل م�شاكلهم‪ ،‬و�سط جتاهل احلكومة ورئي�سها‬ ‫ووزارة الزراعة ملطالب املزارعني‪.‬‬

‫م��زارع��ون �أ��ش��اروا �إىل انعكا�س الأزم��ة ال�سورية على إ�غ�لاق احل��دود‬ ‫الأردنية ال�سورية؛ مما �أدى اىل وقف الت�صدير عرب الرب �إىل �سوريا وتركيا‬ ‫ودول �أوروبا‪ ،‬وي�ؤثر فيهم �سلباً‪.‬‬ ‫وحذر املزارعون من �أن �إغالق احلدود �سيكبدهم خ�سائر مالية فادحة؛‬ ‫نتيجة عدم القدرة على ت�سويق الكميات املنتجة يف ال�سوق املحلية‪ ،‬خا�صة‬ ‫�أن الأردن من �أهم الدول العربية امل�صدرة للخ�ضار والفواكه الطازجة‪� ،‬إذ‬ ‫ي�صدر �سنوياً ما يزيد على ‪� 750‬ألف طن اىل دول �أوروبا واخلليج العربي‬ ‫و�سورية ولبنان والعراق؛ منها‪� 40 :‬ألف طن من اخل�ضار �إىل �أ�سواق النم�سا‬ ‫ورومانيا وبلغاريا ورو�سيا‪ ،‬و�أذربيجان‪ ،‬وجورجيا‪ ،‬وكرواتيا و�ألبانيا‪.‬‬ ‫و�أو�ضح مزارعون �أ َّن ال�سو َق ال�سورية تعترب الأه��م بالن�سبة للمزارع‬ ‫الأردين؛ كونها ت�ستهلك ن�سب ًة كبري ًة من املنتجات الزراعية الأردنية يف‬ ‫وق��ت ذروة الإن�ت��اج؛ فو�صلت �أ�سعار اخل���ض��راوات اىل دون كلفة �إنتاجها‪،‬‬ ‫و�سي�ؤدي �إىل �إت�لاف �أطنان منها‪ ،‬خ�صو�صا �أ َّن معظم املزارعني يعمدون‬ ‫�إىل زراع��ة الأ�صناف املتداولة‪ ،‬كالبندورة واخليار والباذجنان والكو�سا‬ ‫والفلفل‪ .‬وت�ساءل بع�ضهم عن خطط ط��وارئ رفعت �سابقا �إىل جمل�س‬ ‫ال��وزراء كخطط بديلة واحتياطية «ط��وارئ» لت�صدير املنتجات الزراعية‬ ‫�إىل �أوروبا عن طريق طائرات ال�شحن‪ ،‬يف حالة تطور الأو�ضاع الأمنية يف‬ ‫�سوريا و�إغ�لاق احل��دود‪ ،‬واحليلولة دون عبور ال�شاحنات من و�إىل هناك‪،‬‬ ‫و�إغالق املعابر احلدودية املختلفة‪.‬‬ ‫العراقي‬ ‫وانطالق وعود ان احلكومة تنوي �إجراء حمادثاتٍ مع اجلانب‬ ‫ِّ‬ ‫لل�سماح لل�صادرات الزراعية الأردنية باملرور ترانزيت عرب كرد�ستان اىل‬ ‫تركيا‪ ،‬ثم اىل دول �أوروبا ال�شرقية‪ ،‬كبديل عن ا�ستخدام املعابر ال�سورية؛‬ ‫خو ًفا من تعطل حركة نقل اخل�ضار والفواكه التي �ستبد أ� مطلع كانون‬ ‫الأول املقبل‪ ،‬ولغاية �أيار من العام املقبل‪.‬‬ ‫ي�شار �إىل �أن درا�سة �أعدتها وزارة الزراعة بينت �أن قيمة ال�صادرات‬ ‫ال��زراع �ي��ة املحلية بلغت ال �ع��ام امل��ا��ض��ي ن�ح��و ‪ 795‬م�ل�ي��ون دي �ن��ار‪ ،‬وكميات‬ ‫اخل�ضراوات امل�صدرة ‪� 754‬ألف طن‪ ،‬واحتلت �سوريا املكانة الأوىل‪.‬‬

‫محامي «أبو قتادة» يتوقع صدور‬ ‫حكم بموكله الجلسة املقبلة‬

‫الرباري‪ :‬زيادة الرقابة على البلديات مع املنحة الخليجية‬

‫ال�سبيل‪ -‬رائد رمان‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬

‫توقع غازي الذنيبات حمامي الدفاع عن القيادي يف التيار ال�سلفي‬ ‫اجلهادي عمر عثمان �أبو قتادة" �أن ت�صدر حمكمة �أمن الدولة قرارها يف‬ ‫ق�ضيتي "�أبو قتادة" اجلل�سة املقبلة‪.‬‬ ‫وقال الذنيبات الذي يرتافع عن "ابو قتادة" يف ق�ضية "الإ�صالح‬ ‫والتحدي" �إن املحكمة قررت رفع جل�سة الأح��د للمداولة‪ ،‬بعد تقدميه‬ ‫وزميله املحامي ح�سني مبي�ضني الذي يرتافع عن "�أبو قتادة" يف ق�ضية‬ ‫"الألفية" مرافعات دفاعية عن املتهم‪.‬‬ ‫وب�ين الذنيبات �أن��ه �سلم وزميله مبي�ضني هيئة املحكمة مرافعات‬ ‫دفاعية عن موكليهما‪ ،‬بلغت �أك�ثر من ‪ 38‬ورق��ة يف الق�ضيتني‪ ،‬يف حني‬ ‫رفعت املحكمة اجلل�سة �إىل يوم ‪ 26‬من ال�شهر اجلاري‪.‬‬ ‫يذكر �أن مدعي ع��ام حمكمة �أم��ن ال��دول��ة ك��ان وج��ه لعمر حممود‬ ‫عثمان "�أبو قتادة" تهمة امل ��ؤام��رة؛ بق�صد القيام ب�أعمال �إره��اب�ي��ة يف‬ ‫ق�ضيتني تتعلقان بالتح�ضري العتداءات كان حكم بهما غيابيا عام ‪1998‬‬ ‫وعام ‪.2000‬‬

‫محافظ العاصمة يفرج عن معتقلي «التحرير»‬

‫ال�سبيل– رائد رمان‬

‫�أفرج حمافظ العا�صمة خالد �أو زيد �صباح الأحد عن ثالثة معتقلني‬ ‫من حزب التحرير‪ ،‬كانوا �أوقفتهم الأجهزة الأمنية اجلمعة عقب وقفة‬ ‫احتجاجية �أقامها احلزب؛ تنديداً مبنع �إقامة "م�ؤمتر اخلالفة الثالث"‪،‬‬ ‫وفق الناطق الإعالمي للحزب ممدوح قطي�شات �أبو �سوا‪.‬‬ ‫وقال "�أبو �سوا" �إن حمافظ العا�صمة �أفرج �صباح الأحد عن معتقلي‬ ‫احل ��زب‪� :‬أح�م��د �إ�سماعيل ع�م�ير‪ ،‬و�إب��راه�ي��م حممد ع�م�ير‪ ،‬وي��زن �أمي��ن‬ ‫املحروق‪ ،‬بكفالة مالية قدرها ‪� 3‬آالف دينار‪.‬‬ ‫وبني "�أبو �سوا" �أن الأجهزة الأمنية مل تفرج عن الرايات وال�سماعات‬ ‫التي مت ا�ستخدامها يف الوقفة االحتجاجية‪.‬‬ ‫وعلى ال�صعيد ذات��ه‪ ،‬ك�شف "�أبو �سوا" ان ح��زب التحرير يف والية‬ ‫ال�سودان �سلم ال�سفارة الأردنية يف اخلرطوم‪ ،‬كتابا مفتوحا طالبها من‬ ‫خالله العمل على االف��راج ع��ن املعتقل م��ن احل��زب مدحت م��رار ال��ذي‬ ‫اعتقل بعد قدومه من ال�سودان وم�شاركته مب�ؤمتر "طوق النجاة" ال�شهر‬ ‫املا�ضي‪.‬‬ ‫ولفت "�أبو �سوا" �إىل �أن ال�سفارة ا�ستلمت الكتاب‪ ،‬وعدت بت�سليمه‬ ‫للحكومة‪ ،‬والعمل على امل�ساعدة بالإفراج عن مرار‪.‬‬

‫متابعة وحترير‪ :‬رائد رمان‬ ‫حريق مبنزل يف النزهة‬ ‫�شب حريق داخل منزل مبنطقة النزهة �صباح الأحد دون وقوع‬ ‫�إ�صابات‪ ،‬وفق م�صدر يف مديرية الدفاع املدين‪.‬‬ ‫وقال امل�صدر �إن كوادر الدفاع املدين حتركت �إىل مكان احلادث‬ ‫فور تلقي املعلومة‪ ،‬وعملت على �إخماد احلريق دون انت�شاره وتو�سعه‬ ‫للبنايات املجاورة‪.‬‬ ‫القب�ض على �أحد مطلقي النار على موظفي مياهنا‬ ‫متكنت الأجهزة الأمنية من �إلقاء القب�ض على أ�ح��د مطلقي‬ ‫النار على موظفي �شركة مياهنا‪ ،‬وفق م�صدر امني‪.‬‬ ‫وقال امل�صدر �إنه على �أثر �إطالق جمهولني النار على موظفي‬ ‫من �شركة مياهنا‪ ،‬اجلمعة‪ ،‬متكن فريق �أمني من �إلقاء القب�ض على‬ ‫�أحد املتورطني‪ ،‬بينما جار البحث عن �آخر‪.‬‬ ‫ي��ذك��ر �أن موظفني م��ن �شركة م�ي��اه االردن مياهنا تعر�ضوا‬ ‫اجلمعة املا�ضية لإط�لاق ن��ار من قبل جمهولني يف �أثناء قيامهم‬ ‫ب�أعمال ال�صيانة وال�ط��وارئ لأح��د اخلطوط الرئي�سية الناقلة يف‬ ‫منطقة حدائق امللك عبد اهلل‪.‬‬ ‫لقيط يف �أحد م�ساجد �إربد‬ ‫عرث م�صلون يف �أحد م�ساجد �إربد الأحد على لقيط ملقى �أمام‬ ‫امل�سجد يف كرتونة؛ الأم��ر الذي �أخرب امل�صلون على أ�ث��ره الأجهزة‬ ‫الأمنية‪ ،‬وفق م�صدر امني‪.‬‬ ‫وقال امل�صدر �إن جمموعة من امل�صلني عرثوا على لقيط بعد‬ ‫ادائهم �صالة الفجر موجود يف كرتونة‪ ،‬وقاموا باالت�صال مع الأمن‬ ‫الذي ح�ضر �إىل املكان‪ ،‬وا�ستمع ل�شهادة ال�شهود‪ ،‬ثم نقل اللقيط �إىل‬ ‫امل�ست�شفى‪ ،‬الفتا �إىل �أن و�ضعه ال�صحي جيد‪ ،‬فيما فتحت الأجهزة‬ ‫الأمنية حتقيقا ملعرفة �أهل اللقيط و�أ�سباب �إلقائه �أمام امل�سجد‪.‬‬ ‫وفاة م�صري �إثر حادث دع�س يف م�أدبا‬ ‫تويف واف��د يبلغ من العمر ‪� 44‬سنة يحمل اجلن�سية امل�صرية؛‬ ‫�إثر تعر�ضه حلادث دع�س من قبل مركبة مبنطقة �إرينبة ال�شرقية‪،‬‬ ‫حيث قامت ف��رق الإ��س�ع��اف يف مديرية دف��اع م��دين م��أدب��ا ب�إخالء‬ ‫املتوفى اىل م�ست�شفى الندمي احلكومي‪.‬‬

‫اكد رئي�س ديوان املحا�سبة م�صطفى الرباري‬ ‫�أه�م�ي��ة ال��رق��اب��ة ع�ل��ى ال�ب�ل��دي��ات؛ مل��ا ت�ق��وم ب��ه من‬ ‫م�شاريع هامة وحيوية يف تنمية االقت�صاد الوطني‪،‬‬ ‫م�شيدا بدور املنحة اخلليجية يف حت�سني خدماتها‪.‬‬ ‫وقال الرباري خالل افتتاحه ور�شة عمل حول‬ ‫الرقابة على البلديات �إن دي��وان املحا�سبة يويل‬ ‫اهتماما متزايدا يف خمتلف جماالت الرقابة على‬ ‫البلديات؛ نظرا الت�ساع حجم اعمالها ون�شاطاتها‬ ‫واملبالغ الكبرية التي تخ�ص�ص لها‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف ال�ب��راري ان��ه رغ��م االو� �ض��اع املالية‬ ‫القبض على ‪ 15‬مروجا‬ ‫و‪ 30‬متعاطيا يف الزرقاء‬ ‫وتحويلهم لـ«أمن الدولة»‬

‫ال�سبيل – خليل قنديل‬

‫�ألقت ك��وادر �إدارة مكافحة‬ ‫امل �خ��درات يف ال��زرق��اء القب�ض‬ ‫ع� �ل ��ى خ �م �� �س��ة ع �� �ش��ر م� ��روج � �اً‬ ‫وث�لاث�ين م�ت�ع��اط�ي�اً و��ض�ب��ط ما‬ ‫جم �م��وع��ة ع �� �ش��ري��ن �أل� ��ف حبة‬ ‫ك� �ب� �ن� �ت ��اج ��ون خم � � ��درة يف ع ��دة‬ ‫ق���ض��اي��ا خم�ت�ل�ف��ة ��ض�م��ن حملة‬ ‫ن �ف��ذت �ه��ا الإدارة يف ال ��زرق ��اء‬ ‫م�ؤخرا‪.‬‬ ‫و�أ� � �ش� ��ار امل �ك �ت��ب الإع�ل�ام ��ي‬ ‫يف م��دي��ري��ة الأم � ��ن ال� �ع ��ام اىل‬ ‫�أن��ه ج��رى حتويل املتهمني اىل‬ ‫مدعي عام حمكمة �أمن الدولة‪،‬‬ ‫ك�م��ا مت�ك��ن ال �ع��ام �ل��ون يف �إدارة‬ ‫م�ك��اف�ح��ة امل �خ��درات م��ن �ضبط‬ ‫‪ 52‬ك �ي �ل��و م ��ن م� ��ادة احل���ش�ي����ش‬ ‫امل� �خ ��در و�إل � �ق� ��اء ال �ق �ب ����ض ع�ل��ى‬ ‫�شخ�صني تورطا يف حماولة بيع‬ ‫هذه الكمية‪.‬‬ ‫وح� ��ول ت�ف��ا��ص�ي��ل ال�ق���ض�ي��ة‬ ‫�أو�� �ض ��ح امل ��رك ��ز الإع�ل�ام ��ي عن‬ ‫ت �ل �ق �ي �ه��م م� �ع� �ل ��وم ��ات ب ��وج ��ود‬ ‫�أ��ش�خ��ا���ص ب�ح��وزت�ه��م كمية من‬ ‫امل �خ��درات ويعر�ضونها للبيع؛‬ ‫ح�ي��ث مت ج�م��ع م�ع�ل��وم��ات �أك�ثر‬ ‫عن هويتهم وموقعهم و�إع��داد‬ ‫خ � �ط� ��ة حم � �ك � �م� ��ة ل �� �ض �ب �ط �ه��م‬ ‫متلب�سني حيث مت ذل��ك و�ألقي‬ ‫القب�ض على �شخ�صني تورطا‬ ‫يف تلك الق�ضية وبحوزتهم ‪52‬‬ ‫كغم من مادة احل�شي�ش املخدر‪،‬‬ ‫ومت توديع الق�ضية �إىل مدعي‬ ‫عام حمكمة �أمن الدولة‪.‬‬

‫من اعت�صام املزارعني‬

‫ال���ص�ع�ب��ة ال �ت��ي ت��واج�ه�ه��ا ب�ع����ض ال �ب �ل��دي��ات‪ ،‬فقد‬ ‫� �س��اه �م��ت امل �ن �ح��ة اخل �ل �ي �ج �ي��ة يف دع� ��م خ��دم��ات�ه��ا‬ ‫وم�شاريعها‪.‬‬ ‫و�أو�ضح ان وزارة ال�ش�ؤون البلدية تقوم بدور‬ ‫ح�ي��وي يف احل�ي��اة االقت�صادية حيث بلغ جمموع‬ ‫موازنتها ‪ 167‬مليونا و‪ 104‬االف دينار لعام ‪.2014‬‬ ‫وح�سب م���ش��روع ق��ان��ون م��وازن��ة ام��ان��ة عمان‬ ‫الكربى لعام ‪ ،2014‬فقد بلغت موازنة االمانة ‪466‬‬ ‫مليونا‪ ،‬و‪� 872‬ألف دينار‪ ،‬وبعجز بلغ نحو ‪ 27‬مليون‬ ‫دينار‪.‬‬ ‫وق ��ال ال �ب�راري �إن ��ه ن�ظ��را لأه�م�ي��ة البلديات‬ ‫فقد ركز ديوان املحا�سبة على الرقابة عليها‪ ،‬ومت‬

‫ت�شكيل م��دي��ري��ة خا�صة للرقابة على البلديات‬ ‫يف ع��ام ‪ ،2005‬ومت ا��س�ت�ق�ط��اب وت ��أه �ي��ل ع��دد من‬ ‫املخت�صني يف جم��ال عملها‪ ،‬وت�ق��وم امل��دي��ري��ة من‬ ‫خالل املراقبات امليدانية التابعة للديوان بالرقابة‬ ‫على اعمال هذه البلديات‪.‬‬ ‫وقال الرباري ان هذه الور�شة ت�ضاف اىل ‪92‬‬ ‫ور�شة عمل نظمها ديوان املحا�سبة خالل االعوام‬ ‫املا�ضية‪ ،‬وه��ذا ال�ع��ام ملوظفي ال ��وزارات وال��دوائ��ر‬ ‫احلكومة وامل��ؤ��س���س��ات العامة الر�سمية‪ ،‬و��ش��ارك‬ ‫فيها اكرث من ‪ 6000‬موظف وموظفة‪ ،‬حيث درج‬ ‫�سنويا على تنظيم مثل هذه اللقاءات التي تهدف‬ ‫ب�شكل ا�سا�سي �إىل مناق�شة حاالت عملية مت�ضمنة‬

‫االخ �ط��اء امل��ال �ي��ة واالداري� � ��ة ل�ت�لاف�ي�ه��ا وا��س��ال�ي��ب‬ ‫ت�صويبها‪ ،‬وتفعيل ال�شراكة بني دي��وان املحا�سبة‬ ‫واجهزة الدولة املختلفة‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف ان عقد ه��ذه الور�شة ‪-‬التي ي�شارك‬ ‫ف�ي�ه��ا أ�ك �ث�ر م��ن ‪ 30‬م��وظ �ف��ا وم��وظ �ف��ة وت�ستمر‬ ‫ث�لاث��ة �أي� ��ام‪ -‬ان�ط�لاق��ا م��ن دور دي ��وان املحا�سبة‬ ‫الرقابي؛ حيث �إن من مهامه تقدمي امل�شورة املالية‬ ‫واملحا�سبية للجهات اخلا�ضعة لرقابته حيث مت‬ ‫عقد ور��ش��ات عمل كثرية خ�لال الأع ��وام املا�ضية‬ ‫لكي ي�ستفيد من مو�ضوعاتها املالية املتخ�ص�صة‬ ‫العاملني يف خمتلف الدوائر وامل�ؤ�س�سات احلكومية‬ ‫لتطوير الأداء املايل واملحا�سبي‪.‬‬

‫‪ 3475‬دينارًا نصيب الفرد من الدخل القومي‬ ‫ال�سبيل– �أمين ف�ضيالت‬ ‫�أك��د رئي�س غرفة جت��ارة عمان عي�سى حيدر‬ ‫مراد �أن ن�صيب الفرد من الدخل القومي ارتفع‬ ‫�إىل ‪ 3475‬دينارا يف عام ‪ ،2012‬مقارنة مع ‪1235‬‬ ‫دينا ًرا يف عام ‪.2000‬‬ ‫و�أ��ض��اف �أن اال�ستثمارات الأجنبية املبا�شرة‬ ‫ارتفعت �إىل نحو مليار و‪ 43‬مليون دينار يف عام‬ ‫‪ ،2011‬رغم الظروف التي مرت ومتر بها املنطقة‪،‬‬ ‫مقارنة مع ‪ 647‬مليون دينار يف عام ‪.2000‬‬ ‫وب �ي��ن م� � ��راد يف ت �� �ص��ري �ح��ات � �ص �ح �ف �ي��ة �أن‬ ‫ال�سيا�سة التجارية الأردن�ي��ة ترتكز على مبادئ‬ ‫االنفتاح االقت�صادي‪ ،‬وحترير التجارة‪ ،‬وتوفري‬ ‫بيئة ا�ستثمارية مناف�سة تتمتع مبزايا حمفزة‪،‬‬ ‫ق��ادت جميعها ال �� �ص��ادرات الوطنية للنمو حتى‬ ‫و�صلت لنحو خم�سة مليارات دينار خ�لال العام‬ ‫امل��ا��ض��ي‪ ،‬م���س�ن��ودة ب��ات�ف��اق�ي��ات وق�ع�ه��ا الأردن مع‬ ‫تكتالت اقت�صادية خمتلفة‪.‬‬ ‫وق��ال م��راد مبنا�سبة عيد اجللو�س امللكي �إن‬ ‫امللك ومنذ ت�سلمه �سلطاته الد�ستورية عمل على‬ ‫حتفيز روح االبداع والريادة‪ ،‬ودعم اقامة عالقة‬ ‫تعاون وت�شاركية بني القطاعني العام واخلا�ص‪،‬‬ ‫وت�سويق اململكة اقت�صاديا وا�ستثماريا يف املحافل‬ ‫الدولية‪.‬‬ ‫وذكر �أن الإجنازات االقت�صادية التي حتققت‬ ‫يف عهد امللك كبرية‪ ،‬و�شملت بلوغ معدل النمو‬ ‫احلقيقي للناجت املحلي الإج�م��ايل نحو ‪ 5‬باملئة‬ ‫�سنويا خالل العقد املا�ضي‪ ،‬وت�ضاعف �أك�ثر من‬ ‫ث�لاث م��رات بالقيمة �إىل ‪ 22‬مليار دينار يف عام‬ ‫‪ ،2012‬مقارنة بنحو ‪ 6‬مليارات دينار عام ‪.2000‬‬ ‫وق � ��ال �إن الأردن �أ� �س �� ��س ال �ب �ن��ى ال�ت�ح�ت�ي��ة‬ ‫امل �ت �ط ��ورة م ��ن اخل ��دم ��ات ال��رئ �ي �� �س��ة‪ ،‬وامل �ن��اط��ق‬ ‫ال�صناعية امل��ؤه�ل��ة وامل ��دن ال�صناعية وامل�ن��اط��ق‬ ‫احل��رة واخل��ا��ص��ة‪ ،‬وع�ل��ى ر أ���س�ه��ا منطقة العقبة‬

‫االقت�صادية اخلا�صة‪ .‬و أ�ث�م��رت جهود امللك عن‬ ‫إ�ن���ش��اء م�ن��اط��ق تنموية يف ارب ��د وامل �ف��رق وم�ع��ان‬ ‫والبحر امليت‪ ،‬وهي مناطق جاذبة لال�ستثمار‪.‬‬ ‫و أ�� � �ش� ��ار �إىل �أن ال �ق �ط��اع اخل ��ا� ��ص ب�ج�م�ي��ع‬ ‫م�ؤ�س�ساته وق�ط��اع��ات��ه مي�ث��ل ال���ش��ري��ك الأ��س��ا���س‬ ‫وال �ه��ام للحكومة يف ج�م�ي��ع ال�برام��ج واخل�ط��ط‬ ‫واجلهود الوطنية‪ ،‬و�أثبت قدرته على مر ال�سنني‬ ‫ع�ل��ى حت�م��ل م���س��ؤول�ي��ات��ه ب�ك��ل �إخ�ل�ا���ص وك �ف��اءة‬ ‫واق� �ت ��دار‪ ،‬و�أ� �س �ه��م يف ن�ه���ض��ة وت �ط��ور االق�ت���ص��اد‬ ‫ال ��وط� �ن ��ي‪ ،‬وت �ل �ب �ي��ة اح �ت �ي��اج��ات��ه خ �ل�ال ال �ع �ق��ود‬ ‫املا�ضية‪.‬‬ ‫وع�بر م��راد ع��ن تقديره للتوجيهات امللكية‬ ‫امل �ت��وا� �ص �ل��ة مل �� �س��اع��دة ال �ق �ط��اع اخل��ا���ص ل�ت�ج��اوز‬ ‫املعيقات التي تواجهه؛ كونه ال�شريك الأ�سا�س‬ ‫يف عملية الإ�صالح االقت�صادي التي تعد املفتاح‬ ‫ملعاجلة م�شكلتي الفقر والبطالة‪.‬‬ ‫ودع��ا �إىل � �ض��رورة تكثيف االه�ت�م��ام لإق��ام��ة‬ ‫�شراكات ب�ين امل�ستثمرين الأردن �ي�ين والأج��ان��ب‪،‬‬ ‫واال��س�ت�ف��ادة م��ن امل��وق��ع اال�سرتاتيجي للمملكة‪،‬‬ ‫ل�ل�ن�ف��اذ �إىل الأ�� �س ��واق الإف��ري �ق �ي��ة ودول ال���ش��رق‬ ‫الأو�سط‪.‬‬ ‫وا�شار رئي�س الغرفة اىل ان الأردن بد أ� منذ‬ ‫�أكرث من عقد م�ضى ب�إ�صالحات هيكلية؛ بهدف‬ ‫االندماج يف االقت�صاد العاملي‪ ،‬وتعزيز الفر�ص‪،‬‬ ‫و�شمل ذلك ا�ستثمارات وطنية يف جمال التدريب‬ ‫والبنى التحتية والطاقة‪ ،‬و�سن قوانني جديدة‬ ‫وم �ت �ط��ورة ل�ت���ش�ج�ي��ع اال� �س �ت �ث �م��ار‪ ،‬ودع� ��م ب�ي�ئ��ة‬ ‫االع �م��ال ب��امل�م�ل�ك��ة جل��ذب ا��س�ت�ث�م��ارات خ��ارج�ي��ة‬ ‫ت��وف��ر ف��ر���ص العمل للعمالة املحلية؛ لتح�سني‬ ‫م�ستوى معي�شة امل��واط�ن��ي‪،‬ن وحم��ارب��ة ق�ضيتي‬ ‫الفقر والبطالة‪.‬‬ ‫وقال �إن ر�سالة امللك االخرية لرئي�س الوزراء‬ ‫لو�ضع ت�صور ع�شري لالقت�صاد الوطني تعترب‬ ‫"خريطة طريق" ت�ستهدف تطوير قدرة اململكة‬

‫ع �ل��ى الإجن � � ��از‪ ،‬وحت �ق �ي��ق ن �ت��ائ��ج ت �ل �ب��ي ت��وق �ع��ات‬ ‫امل��واط �ن�ي�ن م ��ن خم�ت�ل��ف ال �ن��وح��ي االق �ت �� �ص��ادي��ة‬ ‫واالجتماعية‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن املرحلة احلالية‪ ،‬وبفعل ال�صعوبات‬ ‫االقت�صادية التي متر على اململكة‪ ،‬تتطلب من‬ ‫اجل�م�ي��ع ت�ع��زي��ز روح ال�ع�م��ل اجل �م��اع��ي يف �إط ��ار‬ ‫اخلطة االقت�صادية الع�شرية‪ ،‬ملواجهة خمتلف‬ ‫التحديات‪ ،‬والتخفيف عن املواطنني مبا ي�سهم‬ ‫يف حتقيق التنمية ال�شاملة‪ ،‬وتوزيع مكت�سباتها‬ ‫على خمتلف حمافظات اململكة‪.‬‬ ‫و أ�ك� ��د �أن ال �ق �ط��اع اخل��ا���ص ي�ت�ط�ل��ع لتحقيق‬ ‫ال�شراكة‪ ،‬وتعزيزها مع القطاع العام‪ ،‬والت�شاور‬ ‫يف إ�ع � � ��داد اخل� �ط ��ة ال �ع �� �ش��ري��ة‪ ،‬وحت �ف �ي��ز ال�ن�م��و‬ ‫االقت�صادي يف اململكة‪ ،‬مبا ميكنها من التعامل‬ ‫مع خمتلف التحديات التي تواجهها‪ ،‬وال �سيما‬ ‫�أعباء ا�ست�ضافة الالجئني ال�سوريني‪ ،‬وكلفة ذلك‬ ‫على اخلدمات والبني التحتية وفر�ص العمل‪.‬‬ ‫و أ�ك� � ��د �� �ض ��رورة م��راج �ع��ة ب �ع ����ض ال� �ق ��رارات‬ ‫والإج � � ��راءات ال �ت��ي حت��د م��ن ت�ن��اف���س�ي��ة ال�ق�ط��اع‬ ‫اخل ��ا� ��ص‪ ،‬وت� ��ؤث ��ر يف �إن �ت��اج �ي �ت��ه‪ ،‬وال� �ت� �ع ��اون مع‬ ‫اجلهات الر�سمية يف اع��داد برنامج عمل وطني‬ ‫لإح �ل�ال ال�ع�م��ال��ة ال��وط�ن�ي��ة ب � اً‬ ‫�دل م��ن ال��واف��دة‪،‬‬ ‫داع ًيا �إىل منح غرفة جتارة عمان فر�صة امل�شاركة‬ ‫يف حتديث وتعديل الت�شريعات والإج��راءات ذات‬ ‫ال�صبغة االقت�صادية؛ بهدف تعزيز وتر�سيخ نهج‬ ‫ال�شراكة بني القطاعني‪.‬‬ ‫و أ��� �ش ��ار �إىل �أن االق �ت �� �ص��اد ال��وط �ن��ي ي��زخ��ر‬ ‫ب��ال�ع��دي��د م��ن ال�ف��ر���ص ال�ك�ب�يرة يف ق�ط��اع��ات ما‬ ‫ت ��زال واع ��دة ك��ال���ص�ن��اع��ة‪ ،‬وال ��زراع ��ة‪ ،‬وال�سياحة‬ ‫ال �ع�لاج �ي��ة‪ ،‬وت�ك�ن��ول��وج�ي��ا امل �ع �ل��وم��ات‪ ،‬وال�ط��اق��ة‬ ‫امل�ت�ج��ددة‪ ،‬وال�ن�ق��ل واخل��دم��ات يحميها ا�ستقرار‬ ‫�سيا�سي وامني‪ ،‬م�شد ًدا على �ضرورة ا�ستغاللها‬ ‫لإع� �ط ��اء دف �ع��ة ق��وي��ة ل�ع�ج�ل��ة ال �ن �م��و وال �ن �� �ش��اط‬ ‫التجاري‪.‬‬

‫رفع مكافآت أعضاء مجلس أمانة عمان ‪ 500‬دينار شهريا‬ ‫ال�سبيل‪ -‬حممد حمي�سن‬ ‫رفعت �أمانة عمان مكاف�آت �أع�ضاء جمل�سها‬ ‫بواقع ‪ 500‬دينار �شهر ًيا لت�صل اىل ‪ 2000‬دينار‪،‬‬ ‫�إ�ضافة �إىل زيادة قيمة املياومات التي يح�صلون‬ ‫عليها اىل ‪ 70‬دينا ًرا‪.‬‬ ‫م�صادر مطلعة قالت �إن جمل�س الأمانة قرر‬ ‫� ً‬ ‫أي�ضا �إ�شراك �أع�ضاء املجل�س بالت�أمني ال�صحي‪،‬‬ ‫ومنحهم عد ًدا من االمتيازات الأخرى‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬قال رئي�س املكتب الإعالمي يف‬ ‫أ�م��ان��ة ال�ك�برى م��ازن ف��راج�ين لـ"ال�سبيل" �إن‬ ‫خرب الزيادة تناقلته بع�ض و�سائل الإعالم وفق‬

‫ر ؤ�ي ��ة �شخ�صية‪ ،‬دون تو�ضيح م��ا ه��و املق�صود‬ ‫بذلك‪ .‬و�أو��ض��ح فراجني �أن ال�ق��رار يحتاج اىل‬ ‫م��واف�ق��ة جمل�س ال� ��وزراء ال ��ذي مل يبته بعد‪،‬‬ ‫واعدًا �أنه يف حال ح�صوله على تفا�صيل �سيبلغ‬ ‫اجلميع فيها‪.‬‬ ‫وع��زا �أح��د اع�ضاء جمل�س االم��ان��ة ‪-‬رف�ض‬ ‫الك�شف عن ا�سمه‪� -‬أ�سباب املطالبة بالزيادة �إىل‬ ‫�أن �أع�ضاء جمل�س االمانة يتعر�ضون ل�ضغوط‬ ‫يف العمل وم��راج�ع��ات ب�ين االم��ان��ة ومناطقهم‬ ‫وبع�ض امل�ؤ�س�سات وال��دوائ��ر االخ��رى من �أجل‬ ‫اجن ��از الأع� �م ��ال امل�ط�ل��وب��ة م�ن�ه��م؛ وع�ل�ي��ه ف ��إن‬ ‫ال��رات��ب ال��ذي يتقا�ضاه ال يكفي لتغطية هذه‬

‫امل�صاريف املطلوبة منه‪.‬‬ ‫وكان جمل�س الوزراء وافق يف �آذار من العام‬ ‫املا�ضي على �صرف مكاف�أة �شهرية مقدارها ‪400‬‬ ‫دينار لكل ع�ضو من �أع�ضاء اللجنة التي تدير‬ ‫�أعمال �أمانة عمان الكربى‪ ،‬وب�أثر رجعي‪ ،‬على‬ ‫�أن يتم �صرف مبلغ ‪ 50‬دينارا نظري م�شاركته يف‬ ‫كل جل�سة من جل�سات جلان املجل�س‪.‬‬ ‫وك��ان دي ��وان املحا�سبة حتفظ �سابقًا على‬ ‫�صرف املكاف�آت ال�شهرية‪ ،‬البالغة ‪ 1325‬دينارا‬ ‫ل�ك��ل ع���ض��و؛ وذل ��ك ل�ع��دم وج ��ود �سند ق��ان��وين‬ ‫بال�صرف عقب ��ص��دور ن�ظ��ام امل ��وارد الب�شرية‬ ‫اجلديد للموظفني يف ‪.2012 -11 - 14‬‬

‫وتبلغ عدد جل�سات "اللجنة" جل�سة واحدة‬ ‫�شهرية‪ ،‬و�أخ��رى ا�ستثنائية كلما دعت احلاجة‪،‬‬ ‫وي�سمح للع�ضو باال�شرتاك يف خم�س جلان من‬ ‫اللجان الفاعلة يف جمل�س الأمانة‪.‬‬ ‫وت�ب�ل��غ ق�ي�م��ة امل �ك��اف ��أة ال���ش�ه��ري��ة لأع���ض��اء‬ ‫جمل�س �أمانة عمان املُعينني ‪ 1000‬دينار‪ ،‬فيما‬ ‫تبلغ مكاف�أة الأع�ضاء املنتخبني ‪ 1500‬دينار‪.‬‬ ‫وي�ضم جمل�س الأمانة ‪ 42‬ع�ض ًوا مبن فيهم‬ ‫الأم�ين‪ ،‬بينهم ‪ُ 14‬معينون‪ ،‬و‪ 22‬منتخبون‪ ،‬و‪6‬‬ ‫كوتا ن�سائية‪.‬‬ ‫فيما ي�ضم جمل�س الأمانة مديري �شركات‬ ‫ومديري دوائر وم�س�ؤولني ورجال �أعمال‪.‬‬


‫�ش�ؤون حملية‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫االثنني (‪ )9‬حزيران (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2678‬‬

‫اعتصام لـ «ذبحتونا» وقوى طالبية أمام «األردنية» األربعاء‬ ‫ال�سبيل– حممود خريي‬ ‫قال الناطق با�سم احلملة الوطنية من‬ ‫�أجل حقوق الطلبة "ذبحتونا" فاخر دعا�س‬ ‫لـ"ال�سبيل"‪� ،‬إن كلاً من اجلامعة الها�شمية‬ ‫والبلقاء التطبيقية والعلوم والتكنولوجيا‬ ‫ال حت�صل ع��ل��ى دع���م ح��ك��وم��ي‪ ،‬ومل ن�سمع‬ ‫عن رفع ر�سوم ال�ساعات فيها‪ ،‬فلماذا ترفع‬ ‫اجلامعة الأردنية ر�سوم ال�ساعات؟‬ ‫و�أ�ضاف‪�" :‬سنعمل على �إيقاف القرار‬ ‫بكل الو�سائل القانونية؛ لأن حجج �إدارة‬ ‫اجلامعة واهية وغري منطقية"‪ ،‬م�ؤكدًا �أن‬ ‫ريا من امل�شاريع؛‬ ‫اجلامعة تخفي ف�شلاً كث ً‬ ‫جراء تف�شي الف�ساد الذي �أدى �إىل خ�سائر‬ ‫ف��ادح��ة‪� ،‬أج��ب�رت �إدارة اجل��ام��ع��ة ع��ل��ى رف��ع‬ ‫ر�سوم ال�ساعات‪.‬‬ ‫ويعتقد دعا�س �أن مرور القرار ّ‬ ‫�سيطمع‬ ‫احلكومة برفع ر�سوم الربنامج الدرا�سي‬ ‫ال��ع��ادي‪ ،‬وه���ذا م��ا ال ميكن ال�سكون عليه‪،‬‬

‫مبي ًنا �أن "اجلامعة الأردن��ي��ة حتقق ربحاً‬ ‫�صافياً يف ال��درا���س��ات العليا ي�صل �إىل ‪2.2‬‬ ‫مليون دينار �سنوياً‪ ،‬وه��ذا يتناق�ض متاماً‬ ‫مع ت�صريحات �سابقة لإدارة اجلامعة التي‬ ‫�أ���ش��ارت �إىل �أن ق���رار ال��رف��ع ي���أت��ي لتغطية‬ ‫الكلفة احلقيقية للدرا�سة"‪.‬‬ ‫وقال رئي�س اجلامعة الأردنية الدكتور‬ ‫خليف ال��ط��راون��ة يف ت�صريحات �صحفية‬ ‫الأ����س���ب���وع امل��ا���ض��ي �إن ق����رار رف����ع ال��ر���س��وم‬ ‫اجل��ام��ع��ي��ة ل��ن��ظ��ام��ي امل������وازي وال���درا����س���ات‬ ‫العليا اتخذه جمل�س اجلامعة قبل ‪� 4‬أ�شهر‪،‬‬ ‫�إال �أنه ُف ِّعل م�ؤخرا؛ لعدم التزام احلكومة‬ ‫بت�سديد التزاماتها للجامعة من �أجل �سد‬ ‫عجزها املايل‪.‬‬ ‫و�أ���ش��ار �إىل �أن الذين طالهم الرفع ال‬ ‫ي�شمل املقبولني على نظام القبول املوحد‬ ‫للعام ال��درا���س��ي احل���ايل‪ ،‬وع��دده��م ‪� 8‬آالف‬ ‫ط��ال��ب م��ن �أ���ص��ل ‪� 11‬أل��� ًف���ا‪ ،‬وبن�سبة ‪،%70‬‬ ‫مبي ًنا �أن اجلامعة تتحمل بدل درا�سة ه�ؤالء‬

‫ب�����د�أت امل���ؤ���س�����س��ة ال��ع��ام��ة ل��ل�����ض��م��ان االج��ت��م��اع��ي‬ ‫ب���ال���دخ���ول ل��ل��ع�����ص��ر االل����ك��ت�روين دون احل���اج���ة �إىل‬ ‫املرا�سالت الورقية واملخاطبات الر�سمية التي كانت‬ ‫تتطلب وق��ت��اً ك��ب�يراً لو�صولها‪ ،‬وال���رد عليها‪ .‬ودع��ت‬ ‫امل�ؤ�س�سة �أبناء الوطن املقيمني داخل اململكة وخارجها‬ ‫�إىل اال�ستفادة من هذه اخلدمات الإلكرتونية‪.‬‬ ‫و�أع��ل��ن��ت "ال�ضمان" يف ب��ي��ان ل��ه��ا �أم�����س حزمة‬ ‫م��ن اخل��دم��ات الإل��ك�ترون��ي��ة اجل��دي��دة ع�بر موقعها‬ ‫الإلكرتوين �ضمن توجهاتها بتقدمي اخلدمة املتميزة‬ ‫للمن�ش�آت والأفراد والت�سهيل عليهم‪.‬‬ ‫و�أك���دت امل�ؤ�س�سة �أن ه��ذه اخل��دم��ات توفر قنوات‬ ‫ات�صال جديدة للتوا�صل مع متلقي اخلدمة‪ ،‬كالأفراد‬ ‫واملن�ش�آت‪ ،‬وال�شركاء اخلارجيني‪ ،‬كامل�ؤ�س�سات الر�سمية‪،‬‬ ‫والبنوك وغريها‪ ،‬كما تت�ضمن هذه احلزمة خدمات‬ ‫جديدة ملتلقي اخلدمة؛ مما ي�ساهم يف تخفيف �ضغط‬ ‫العمل على فروع امل�ؤ�س�سة الحتواء هذه احلزمة على‬ ‫ال��ع��دي��د م��ن اخل��دم��ات ال��ت��ي ت��ق��دّم م��ن خ�ل�ال ف��روع‬ ‫امل���ؤ���س�����س��ة‪ ،‬ك��م��ا ت�سعى امل���ؤ���س�����س��ة ع�بر ه���ذه اخل��دم��ات‬ ‫الإلكرتونية �أي�ضاً �إىل دعم عملياتها من خالل توفري‬ ‫بيانات ال�شركاء اخلارجيني من امل�ؤ�س�سات الر�سمية‬ ‫واملن�ش�آت وغريها‪.‬‬ ‫و�أ�شارت �إىل �أن هذه احلزمة تت�ضمن عدداً كبرياً‬ ‫موجهة خلدمة املن�ش�آت‪،‬‬ ‫من اخلدمات الإلكرتونية‪ّ ،‬‬ ‫والأف��راد‪ ،‬واجلهات احلكومية‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل خدمات‬ ‫تخ�ص موظفي امل�ؤ�س�سة‪.‬‬ ‫وف��ي��م��ا يتعلق ب��خ��دم��ات اال���س��ت��ف�����س��ار للمن�ش�آت‪،‬‬ ‫�أو���ض��ح��ت امل���ؤ���س�����س��ة �أن����ه ب���إم��ك��ان �أي م��ن�����ش���أة ت�سمية‬ ‫���ض��اب��ط ارت��ب��اط ل��ه��ا‪ ،‬وتفوي�ضه ب��ال��دخ��ول �إىل ه��ذه‬ ‫اخلدمات الإلكرتونية من خالل �إر�سالها كتاباً ر�سمياً‬ ‫للم�ؤ�س�سة يت�ضمن معلومات ات�صال �ضابط االرتباط‪،‬‬ ‫ورقم ت�أمينه‪ ،‬ورقم من�ش�أته‪ ،‬وم�ؤهله العلمي‪ ،‬لتقوم‬ ‫امل�ؤ�س�سة ب��دوره��ا مبنح �ضابط االرت��ب��اط �صالحية‬ ‫الدخول �إىل هذه اخلدمات واال�ستفادة منها‪ ،‬وميكن‬ ‫ل�ضابط االرتباط امل�سمى بعد �أن يقوم بالت�سجيل يف‬ ‫موقع امل�ؤ�س�سة الإلكرتوين اال�ستف�سار عن املعلومات‬ ‫الأ�سا�سية ملن�ش�أته واملوظفني الف ّعالني الذين مل يتم‬ ‫�إدخ����ال روات��ب��ه��م اخلا�ضعة الق��ت��ط��اع ال�ضمان ل�سنة‬ ‫معينة‪ ،‬ب��الإ���ض��اف��ة �إىل اال�ستف�سار ع��ن تفا�صيل �أي‬ ‫�إ�صابة عمل تكون قد وقعت لأحد العاملني يف من�ش�أته‪،‬‬ ‫وم��ع��رف��ة موقعها‪ ،‬ووق��ت��ه��ا‪ ،‬وك��ذل��ك اال�ستف�سار عن‬ ‫العاملني يف من�ش�أته الذين جت��اوزت �أعمارهم ال�سن‬ ‫القانونية‪ ،‬وا�ستخراج ك�شف ب�أ�سمائهم و�أرقام الت�أمني‬ ‫اخلا�صة بهم‪.‬‬ ‫املوجهة للأفراد فهي‬ ‫�أما اخلدمات الإلكرتونية ّ‬ ‫متاحة لأي م�ؤمن عليه بعد �أن يقوم بالت�سجيل عرب‬ ‫املوقع الإل��ك�تروين للم�ؤ�س�سة‪ ،‬وهي خدمات م�صنفة‬

‫الطلبة على نظام القبول املوحد نحو ‪20.5‬‬ ‫مليون دينار‪.‬‬ ‫وق��ال ال��ط��راون��ة �أن رف��ع الر�سوم جاء‬ ‫بعد درا�سة م�ستفي�ضة من �إدارة اجلامعة‪،‬‬ ‫م��ت��وق�� ًع��ا �أن ت��ع��و���ض اجل��ام��ع��ة م��ب��ل��غ ‪20.5‬‬ ‫مليون دينار يف ‪� 5‬سنوات‪.‬‬ ‫وت��ن��ظ��م احل��م��ل��ة ال��وط��ن��ي��ة م���ن �أج���ل‬ ‫ح��ق��وق الطلبة "ذبحتونا" ي���وم الأرب��ع��اء‬ ‫ال����ق����ادم ال�������س���اع���ة ال���ث���ان���ي���ة ع�����ش��ر ظ���ه���را‪،‬‬ ‫وب��ال��ت��ع��اون م��ع ق��وى طالبية م��ن خمتلف‬ ‫اجلامعات الأردن��ي��ة اعت�صاما �أم��ام البوابة‬ ‫احتجاجا على‬ ‫الرئي�سية للجامعة الأردنية؛‬ ‫ً‬ ‫رف��ع ال��ر���س��وم اجلامعية للربنامج امل��وازي‬ ‫والدرا�سات العليا‪.‬‬ ‫وت��ع��ت�بر احل��م��ل��ة �أن ه����ذا االع��ت�����ص��ام‬ ‫ي�أتي كخطوة �أوىل و�سيتبعها �سل�سلة من‬ ‫اخلطوات لإجبار �إدارة اجلامعة الرتاجع‬ ‫عن قرار رفع الر�سوم‪.‬‬

‫ا�ستقبلت ق��وات حر�س احل��دود خ�لال ‪� 72‬ساعة املا�ضية ‪ 918‬الجئا‬ ‫�سوريا‪ ،‬وفق م�صدر م�س�ؤول يف القيادة العامة للقوات امل�سلحة‪.‬‬ ‫وذك���ر امل�صدر ان الالجئني ميثلون خمتلف الفئات العمرية من‬ ‫االطفال والن�ساء وال�شيوخ‪ ،‬وبينهم العديد من املر�ضى وامل�صابني‪ ،‬ومت‬ ‫ا�ستقبالهم وت��ق��دمي امل�����س��اع��دات االن�سانية العاجلة ل��ه��م‪ ،‬ونقلهم اىل‬ ‫املخيمات املعدة لإقامتهم‪.‬‬

‫ضبط وإتالف أربعة أطنان عصائر‬ ‫فاسدة يف الزرقاء‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬

‫ح�سب املنفعة‪ ،‬فهناك خدمات تخ�ص املتقاعدين‪ ،‬حيث‬ ‫ب إ���م��ك��ان املتقاعد اال�ستف�سار ع��ن بياناته الأ�سا�سية‪،‬‬ ‫وم��ع��رف��ة تفا�صيل روات��ب��ه ال��ت��ق��اع��دي��ة‪ ،‬وط��ل��ب ك�شف‬ ‫بالرواتب التقاعدية التي ُ�صرفت له‪� ،‬أما امل�شرتكون‬ ‫اختيارياً‪ ،‬فيمكنهم االطالع على بياناتهم الأ�سا�سية‪،‬‬ ‫ومعرفة فرتات ا�شرتاكهم‪ ،‬وحركات �سريان اال�شرتاك‬ ‫�أو �إي���ق���اف���ه‪ ،‬وروات����ب����ه����م‪ ،‬وال���دف���ع���ات امل�ت�رت���ب���ة على‬ ‫ا�شرتاكهم االختياري‪ ،‬وميكن للم�ؤمن عليهم الذين‬ ‫ُ�صرفت لهم تعوي�ضات الدفعة الواحدة االطالع على‬ ‫بياناتهم الأ�سا�سية‪ ،‬وبيانات التعوي�ضات امل�صروفة‬ ‫لهم‪ ،‬وي�ستطيع امل�ؤمن عليهم الذين كانوا تع ّر�ضوا‬ ‫���س��اب��ق��اً لإ���ص��اب��ات ع��م��ل م��ع��رف��ة ال��ب��ي��ان��ات الأ���س��ا���س��ي��ة‬ ‫للإ�صابة وتفا�صيلها‪.‬‬ ‫وت��ت�����ض��م��ن ه����ذه احل���زم���ة خ���دم���ات �إل��ك�ترون��ي��ة‬ ‫موجهة للجهات احلكومية‪ ،‬وميكنها اال�ستفادة منها‬ ‫ّ‬ ‫بعد �أن تقوم مبخاطبة امل�ؤ�س�سة بكتاب ر�سمي لت�سمية‬ ‫�ضابط ارتباط مفو�ض من قبلها بالدخول �إىل هذه‬ ‫اخلدمات‪� ،‬شريطة �أن يت�ضمن هذا الكتاب معلومات‬ ‫ات�����ص��ال ���ض��اب��ط االرت���ب���اط‪ ،‬واجل��ه��ة احل��ك��وم��ي��ة التي‬ ‫يتبع ل��ه��ا‪ ،‬وي�ستطيع �ضابط االرت��ب��اط امل��ف��و���ض من‬ ‫خ�ل�ال ه���ذه اخل��دم��ات الإل��ك�ترون��ي��ة اال�ستف�سار عن‬ ‫البيانات الأ�سا�سية ل�ل�أف��راد‪� ،‬سواء كانوا من امل�ؤمن‬ ‫عليهم الف ّعالني‪� ،‬أم من املتقاعدين‪� ،‬أم من امل�شرتكني‬ ‫اختيارياً‪� ،‬أم ورثة �أو م�ستحقني‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل معرفة‬ ‫البيانات الأ�سا�سية للمن�ش�آت التي لها عالقة بعمل‬ ‫م�ؤ�س�سته‪ ،‬وت�����س��اه��م ه���ذه اخل��دم��ات يف التقليل من‬ ‫ال��وق��ت ال��ذي حتتاجه معامالت اال�ستف�سار املقدمة‬ ‫�إىل م�ؤ�س�سة ال�ضمان من قبل هذه اجلهات احلكومية‪،‬‬ ‫حيث تتيح لها اال�ستف�سار �إلكرتونياً عن كافة البيانات‬ ‫التي حتتاجها دون احل��اج��ة �إىل امل��را���س�لات الورقية‬ ‫واملخاطبات الر�سمية التي كانت تتطلب وقتاً كبرياً‬ ‫لو�صولها والرد عليها‪.‬‬ ‫وي�ستطيع موظفو م�ؤ�س�سة ال�ضمان امل�شرفون‬ ‫ع��ل��ى ه����ذه اخل����دم����ات ت�����س��ج��ي��ل اجل���ه���ات احل��ك��وم��ي��ة‬ ‫�أو امل��ن�����ش���آت يف ه���ذه اخل���دم���ات الإل��ك�ترون��ي��ة‪ ،‬و�إدارة‬ ‫ال�صالحيات املمنوحة لها‪ ،‬و�إ���ص��دار تقرير باجلهات‬ ‫واملن�ش�آت التي تقوم باال�ستفادة من هذه اخلدمات‪.‬‬ ‫وب ّينت امل�ؤ�س�سة �أن اخلدمات الإلكرتونية املتاحة‬ ‫ح��ال��ي��اً �ست�ساعدها يف م��ع��اجل��ة ال��ب��ي��ان��ات الأ���س��ا���س��ي��ة‬ ‫ل��ل��أف����راد وامل���ن�������ش����آت‪ ،‬وت�����ص��وي��ب �أي �أخ����ط����اء ف��ي��ه��ا‪،‬‬ ‫و�ست�ساهم يف التقليل م��ن ال��وق��ت واجل��ه��د اللذين‬ ‫حتتاجهما امل�ؤ�س�سة لإجن��از كثري من املعامالت‪ ،‬كما‬ ‫ذك��رت امل�ؤ�س�سة �أن هناك حزمة �أخ��رى من اخلدمات‬ ‫الإل��ك�ترون��ي��ة الأخ����رى ال��ت��ي �ستتيح للم�ؤمن عليهم‬ ‫�إم��ك��ان��ي��ة ال��ت��ق��دم ب��ط��ل��ب��ات اال�����ش��ت�راك االخ���ت���ي���اري‪،‬‬ ‫وت�سديد الدفعات املالية �إلكرتونياً‪ ،‬و�سيتم �إطالقها‬ ‫ت��ب��اع��اً ع�بر موقعها الإل���ك�ت�روين ح���ال االن��ت��ه��اء من‬ ‫الإعداد لها‪.‬‬

‫«الزراعيني» تعد سلم ًا لرواتب‬ ‫منتسبيها يف القطاع الخاص‬ ‫ال�سبيل‪ -‬حممد حمي�سن‬ ‫ك�شف املهند�س ن��ه��اد العليمي ن��ائ��ب نقيب املهند�سني ال��زراع��ي�ين‬ ‫�أن النقابة �أع��دت م�سودة ل�سلم روات��ب املهند�سني الزراعيني يف القطاع‬ ‫اخلا�ص‪� ،‬أ�سوة ملا هو موجود يف القطاع العام‪.‬‬ ‫وا�ضاف خالل لقائه عدد من املهند�سني الزراعيني يف منطقة دير‬ ‫ع�لا‪ ،‬بح�ضور �أع�ضاء جمل�س النقابة ام�ين ال�صندوق م‪.‬امي��ن �صربين‬ ‫وامني ال�سر م‪.‬حممد الطوالبة‪ ،‬ومدير �صندوق التقاعد م‪.‬احمد فتيحة‪،‬‬ ‫�أن النقابة ت���أم��ل ان يتم التوافق على ال�سلم م��ع اك�ثر م��ن ‪� 280‬شركة‬ ‫زراعية‪.‬‬ ‫و�أ�شار اىل ان اكرث من ‪ %90‬من ال�شركات الزراعية متلزمة باحلد‬ ‫االدنى لراتب املهند�س الزراعي عند التعيني ‪ 300‬دينار‪.‬‬ ‫وقال العليمي �إن مطالب املهند�سني الزراعيني العاملني يف القطاع‬ ‫على �سلم اهتمامات جمل�س النقابة‪ ،‬وان بع�ض املطالب مت حتقيقها‪ ،‬و�إن‬ ‫النقابة ت�سعى لتحقيق املزيد من االجنازات يف ملف القطاع العام‪.‬‬ ‫وا�ضاف ان النقابة وفرت منذ بداية العام احلايل ‪ 480‬فر�صة عمل‬ ‫للمهند�سني الزراعيني‪ ،‬منها ‪ 89‬فر�صة عمل للمهند�سات الزراعيات‪.‬‬ ‫ووع��د العليمي بالتوا�صل مع ال�شركات الزراعية من �أج��ل ت�شغيل‬ ‫املهند�سات الزراعيات الباحثات عن عمل يف اللواء‪.‬‬ ‫و�أكد متانة الو�ضع املايل ل�صندوق تقاعد النقابة الذي و�صلت قيمة‬ ‫موجوداته الدفرتية اىل ‪ 25‬مليون دينار‪.‬‬

‫‪ 918‬الجئا سوريا دخلوا األردن‬ ‫يف ‪ 72‬ساعة‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬

‫«الضمان االجتماعي» تدخل العصر اإللكرتونية‬ ‫وتستغني عن املخاطبات الورقية‬ ‫ال�سبيل‪ -‬ع�صام مبي�ضني‬

‫�ضبطت ك��وادر دائ��رة الرقابة الغذائية يف بلدية ال��زرق��اء‪ ،‬بالتعاون‬ ‫مع االدارة امللكية حلماية البيئة يف احد م�ستودعات التخزين بالزرقاء‪،‬‬ ‫االحد‪ ،‬اربعة اطنان من الع�صائر املنتهية ال�صالحية‪.‬‬ ‫وق��ال رئي�س بلدية ال��زرق��اء املهند�س عماد املومني �إن��ه مت ات�لاف‬ ‫ال��ك��م��ي��ة وحت���ري���ر خم��ال��ف��ة ب��ح��ق ���ص��اح��ب امل�����س��ت��ودع وحت��وي��ل��ه للجهات‬ ‫الق�ضائية التخاذ االجراءات الرادعة بحقه‪.‬‬ ‫وا�ضاف �أن البلدية توا�صل رقابتها امليدانية على اال�سواق وحمالت‬ ‫بيع امل���واد الغذائية ملنع بيع ال�سلع الفا�سدة واحليلولة دون و�صولها‬ ‫للمواطنني‪ ،‬داع��ي��ا امل��واط��ن�ين اىل ���ض��رورة ال��ت���أك��د م��ن �صالحية امل��واد‬ ‫الغذائية قبل �شرائها‪ ،‬واالبالغ عن �أي حمال تخالف القوانني واالنظمة‬ ‫يف جمال الغذاء‪.‬‬

‫‪ % 10‬من العاملني بالقطاع‬ ‫السياحي من النساء‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫قالت جمعية معهد ت�ضامن الن�ساء االردين "ت�ضامن "الأحد �إنه‬ ‫ورغم �أن ‪ 4718‬امر�أة يعملن بقطاع ال�سياحة يف الأردن وبن�سبة ‪ 10‬باملئة‬ ‫فان الربامج والإ�سرتاتيجيات مل ت�سهم بزيادة م�شاركتهن‪.‬‬ ‫وا�ستندت ت�ضامن يف بيان �صحفي �أ�صدرته باخل�صو�ص على البيانات‬ ‫ال�صادرة عن وزارة ال�سياحة والآث��ار االخ�يرة والتي �أ�شارت اىل �أن عدد‬ ‫العاملني والعامالت يف قطاع ال�سياحة يف الأردن بلغ ‪� 48465‬شخ�صاً منهم‬ ‫‪� 8657‬شخ�صاً غري �أردين‪ ،‬وبن�سبة ‪17.9‬باملئة‪ ،‬وقد �شكلت الن�ساء العامالت‬ ‫حوايل ‪10‬باملئة وبعدد ال يتجاوز ‪ 4718‬امر�أة‪ ،‬ومن بينهن غري �أردنيات مل‬ ‫تو�ضح البيانات ن�سبتهن وعددهن‪.‬‬ ‫وت�����ش�ير جمعية معهد ت�����ض��ام��ن ال��ن�����س��اء الأردين "ت�ضامن" اىل‬ ‫الإ�سرتاتيجية الوطنية لل�سياحة(‪ )2015-2011‬التي بينت يف ركيزتها‬ ‫الثالثة واملتعلقة بتطوير �سوق العمل اىل رفع م�ستوى م�شاركة الن�ساء‬ ‫اىل ‪15‬باملئة حتى ع��ام ‪ ،2015‬غري �أن ه��ذا الهدف وبعد م��رور �أك�ثر من‬ ‫ثالث �سنوات ون�صف وبقاء �سنة ون�صف على انتهاء الإ�سرتاتيجية مل‬ ‫يتحقق ولو جزئياً حيث بقيت الن�سبة كما هي خالل ال�سنوات املا�ضية‪.‬‬

‫وزارة التنمية توقع اتفاقية مع‬ ‫إقليم البرتاء إلدارة مركز تنمية‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫وقعت وزارة التنمية االجتماعية �أم�س اتفاقية مع �إقليم البرتاء‬ ‫التنموي ال�سياحي لإدارة م��رك��ز تنمية املجتمع املحلي يف ق��ري��ة �أم‬ ‫�صيحون‪.‬‬ ‫وزيرة التنمية رمي �أبو ح�سان قالت �إنها املرة الأوىل التي توقع فيها‬ ‫الوزارة اتفاقية مع جهة ر�سمية لإدارة مركز تنمية جمتمع حملي؛ �إذ‬ ‫�إنها اعتادت �أنّ توقع اتفاقيات مع جمعيات لإدارة مراكز التنمية التابعة‬ ‫للوزارة‪.‬‬ ‫ومب��وج��ب االتفاقية ت�س ّلم وزارة التنمية �إدارة م��رك��ز تنمية �أم‬ ‫�صيحون ومقتنياته وتوابعه من �أثاث ومعدات واجهزة مبا فيها با�ص‬ ‫املركز �إىل �سلطة �إقليم البرتاء التنموي ال�سياحي‪.‬‬ ‫بينما تتعهد �سلطة �إقليم البرتاء بالتحمل على نفقته اخلا�صة‬ ‫�إدارة املركز وان ينظم ن�شاطات على مدار العام لتحقيق غايات �إن�شاء‬ ‫املركز ومبا يعود بالنفع والفائدة على املجتمع املحلي يف املنطقة‪.‬‬ ‫وب��ا إل���ض��اف��ة �إىل الن�شاطات التي تنظمها �سلطة �إقليم ال��ب�تراء‪،‬‬ ‫ف�إن وزارة التنمية �ستنظم ن�شاطني يف العام من �ضمنها تدريب �شباب‬ ‫املنطقة على ثقافة العمل‪ ،‬ح�سب ك�لام وزي���رة التنمية خ�لال حفل‬ ‫توقيع االتفاقية‪.‬‬ ‫من جهته‪ ،‬رئي�س جمل�س املفو�ضني ل�سلطة �إقليم البرتا حممد‬ ‫النوافلة �أكد �أن ال�سلطة �ستعمل على حتقيق �أهداف املركز الذي جائ‬ ‫�ضمن املبادرات امللكية من خالل التعاون والت�شارك مع جميع امل�ؤ�س�سات‬ ‫احلكومية‪.‬‬

‫أهالي حي امللعب البلدي الغربي يف جرش‬ ‫يشكون انقطاع املياه‬

‫املمرضني تحدد الـ‪ 20‬من آب‬ ‫موعدا لإلضراب الشامل‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬حممد حمي�سن‬ ‫�أعلن نقيب املمر�ضني حممد احلتاملة عن حتديد يوم الع�شرين‬ ‫من �آب املقبل موعدا لبدء الإ���ض��راب املفتوح للممر�ضني العاملني يف‬ ‫وزارة ال�صحة‪.‬‬ ‫وقال احلتامله يف ت�صريح �صحفي �إن حتديد موعد الإ�ضراب جاء‬ ‫بعد �سل�سلة طويلة من احل���وارات واملخاطبات التي �أثبتت �أن��ه ال نية‬ ‫حقيقية لإن�صاف املمر�ضني‪.‬‬ ‫و�أ���ش��ار احلتامله �أن م��ا يجري الآن ه��و �أ�شبه م��ا يكون بالتمييز‬ ‫العن�صري بحق املمر�ضني العاملني يف م�ست�شفيات وزارة ال�صحة‪.‬‬ ‫وقال �إن احلكومة ت�صد عملية الإ�صالح التي نادت بها النقابة فيما‬ ‫يتعلق مبهنة التمري�ض يف وزارة ال�صحة‪.‬‬ ‫وتتلخ�ص مطالب املمر�ضني بني جانبني الإداري واملايل‪ ،‬معتربا‬ ‫�أن كرثة املطالب تدل على الظلم الواقع على مهنة التمري�ض‪ ،‬و�أنه‬ ‫مل يعد هناك �أي حلول �أخرى لرفع الظلم عن املمر�ض الأردين �سوى‬ ‫الإ�ضراب‪.‬‬

‫مدينة جر�ش‬

‫جر�ش‪ -‬ن�صر العتوم‬ ‫�شكا �س ّكان حي امللعب البلدي الغربي يف‬ ‫مدينة جر�ش لـ "ال�سبيل" من انقطاع مياه‬ ‫ال�شرب عنهم م ّد ًة زادت عن �أ�سبوعني‪.‬‬ ‫املواطن عبا�س بني م�صطفى �أحد �سكان‬ ‫احل��ي ق��ال ل��ـ "ال�سبيل" امل��ي��اه منقطعة عن‬ ‫ح ّينا �أكرث من �أ�سبوعني ودورنا يف املياه غري‬ ‫منتظم وي��ت���أخ��ر ك��ث�يراً‪ ،‬حيث ك��ان��ت ت�صلنا‬

‫‪5‬‬

‫املياه يف امل ّرات ال�سابقة كل �أ�سبوع ولكنها الآن‬ ‫منقطعة �أك�ثر من �أ�سبوعني"وهو ما �أك��ده‬ ‫املواطن حممد زكارنة‪.‬‬ ‫وح����ول ب��ع�����ض خ��ط��وط امل��ي��اه امل��ك�����س��ورة‬ ‫قال بني م�صطفى "خطوط املياه م�ضروبة‬ ‫يف �أك��ث�ر م���ن م��ك��ان وخ��ا���ص��ة م��ق��اب��ل ق��اع��ة‬ ‫ال��ب��ل��دي��ة وب��ج��ان��ب ع��م��ود ال�����ض��غ��ط ال��ع��ايل‬ ‫قرب امللعب البلدي‪ ،‬ومقابل الربيد بجانب‬ ‫مدر�سة اخلن�ساء حيث ت�سيل املياه املهدورة يف‬

‫ال�شوارع عندما ت�صل املياه �إىل ح ّينا"‪.‬‬ ‫و�شكا من مو ّزعي املياه وق��ال "يغلقون‬ ‫ه���وات���ف���ه���م وال ي����������ردّون ع���ل���ى امل���واط���ن�ي�ن‬ ‫و�شكاويهم "م�ضيفاً" �إذا كان دورنا يف املياه‬ ‫ف���إن املياه ال ت�ستمر عندنا �أك�ثر من خم�س‬ ‫�أو �ست �ساعات‪ ،‬واملياه ال ت�صل �إىل البنايات‬ ‫العالية �إال بعد �ساعات طويلة"‪.‬‬ ‫املواطن ريا�ض عتمة �شكا �أي�ضاً من نفاذ‬ ‫كمية امل��ي��اه يف بيته منذ ث�لاث��ة �أي����ام‪ ،‬وق��ال‬

‫"نحن نعاين طوال فرتة ال�صيف من انقطاع‬ ‫يف املياه ب�شكل م�ستمر‪ ،‬ولقد هاتفنا م�س�ؤويل‬ ‫�سلطة املياه ووعدونا ب�ضخ املياه علينا قبل‬ ‫ثالثة �أيام ولكن ال حياة ملن تنادي" وهو ما‬ ‫�أكده املواطن علي ح�سن‪.‬‬ ‫وك�������ان م����دي����ر م����ي����اه ج����ر�����ش ام���ت���ن���ع ل��ـ‬ ‫ال�سبيل ع��ن احل��دي��ث لأي و�سيلة �إعالمية‬ ‫مبيناً اع��ت��ذاره ب���أن��ه غ�ير خم��� ّول للت�صريح‬ ‫ال�صحفي‪.‬‬

‫مقرتح نقابة ثانية‬ ‫ملالك الرتبية والتعليم‬ ‫من الفئة الثالثة‬ ‫ال�سبيل – فار�س القرعاوي‬

‫اقرتح ع�ضو نقابة املعلمني‬ ‫ال�سابق �إبراهيم الدواد ت�أ�سي�س‬ ‫نقابة ثانية ملالك وزارة الرتبية‬ ‫وال��ت��ع��ل��ي��م م���ن ال��ف��ئ��ة ال��ث��ال��ث��ة‬ ‫(م�ستخدمني‪ ،‬ح��را���س‪ ،‬كتبة‪،‬‬ ‫و����س���ائ���ق�ي�ن) يف ح����ال ا���س��ت��م��رت‬ ‫نقابة املعلمني يف رف�ضها طلب‬ ‫�ضمهم �إىل اجل�سم النقابي‪.‬‬ ‫ووف����ق ك��ت��اب رف��ع��ه ال����داود‬ ‫ملجل�س نقابة املعلمني احل��ايل‪،‬‬ ‫ع��ط��ف��ا ع��ل��ى خم��اط��ب��ات �سابقة‬ ‫ل����ه مل��ج��ل�����س ال���ن���ق���اب���ة امل���ا����ض���ي‪،‬‬ ‫ع��ل��ى ���ض��وء م��ن��ا���ش��دات زم�لائ��ه‬ ‫امل��وظ��ف�ين م���ن ال��ف��ئ��ة ال��ث��ال��ث��ة‬ ‫ل��ل��ح�����ص��ول ع��ل��ى م��ك��ت�����س��ب��ات��ه��م‬ ‫م��ن خ�لال ال��ن��ق��اب��ة‪ ،‬م���ؤك��دا �أن‬ ‫املجل�س مل يرد عليها يف ال�سابق‬ ‫�أو ي��ت��و���ص��ل �إىل نتيجة تخدم‬ ‫املوظفني �أنف�سهم‪.‬‬ ‫واع���ت�ب�ر ال�������داود يف ك��ت��اب‬ ‫ال��ذي و�صل "ال�سبيل" ن�سخة‬ ‫منه �أن هذه الفئة من املوظفني‬ ‫ه�����ي الأق����������ل ح����ظ����ا م�����ن ح��ي��ث‬ ‫ال���روات���ب وامل��ك��اف���آت والتعليم‪،‬‬ ‫مطالبا جمل�س النقابة بالعمل‬ ‫ع��ل��ى ت��و���س��ع��ة ق���ان���ون ال��ن��ق��اب��ة‬ ‫لي�شمل هذه الفئة‪ ،‬ملمحا �إىل‬ ‫�أن���ه يف ح��ال مل تتمكن النقابة‬ ‫م��ن ب��ذل جهد وا���ض��ح يف �سبيل‬ ‫ذل���ك �سي�سعى م��ع ال��ع��دي��د من‬ ‫اخلريين لتحقيق نقابة خا�صة‬ ‫ب��ه��ذه ال��ف��ئ��ة‪ ،‬ال�سيما �أن���ه �شرع‬ ‫ب��ح��م��ل��ة ت��واق��ي��ع ان��ط�لاق��ا من‬ ‫م��دي��ري��ة ال�ترب��ي��ة والتعليم يف‬ ‫ل���واء ال��رم��ث��ا لل�سعي لت�أ�سي�س‬ ‫ج�����س��م ن���ق���اب���ي ي��ج��م��ع��ه��م ع��ل��ى‬ ‫م�������س���ت���وى ال�����وط�����ن يف ���س��ب��ي��ل‬ ‫حت�صيل مكت�سبات للفئة الثالثة‬ ‫م���ن م��ن��ت�����س��ب��ي وزارة ال�ترب��ي��ة‬ ‫والتعليم‪.‬‬


‫‪6‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫االثنني (‪ )9‬حزيران (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2678‬‬

‫امللك يتلقى برقيات تهنئة بعيد الجلوس‬ ‫وذكرى الثورة العربية ويوم الجيش‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫تلقى امل�ل��ك ع �ب��داهلل ال�ث��اين‬ ‫برقيات تهنئة مبنا�سبة الذكرى‬ ‫اخلام�سة ع�شرة لعيد اجللو�س‬ ‫امللكي على العر�ش‪ ،‬من عدد من‬ ‫ق��ادة ال��دول العربية وال�صديقة‪،‬‬ ‫ع �ب��روا ف �ي �ه��ا ع ��ن �أ� �س �م��ى آ�ي� ��ات‬ ‫التهنئة والتربيك بهذه املنا�سبة‬ ‫ال��وط �ن �ي��ة‪� � ،‬س��ائ �ل�ين اهلل ال�ع�ل��ي‬ ‫ال �ق��دي��ر �أن ي�ع�ي��ده��ا ع �ل��ى امل�ل��ك‬ ‫باليمن واخلري والربكات‪ ،‬وعلى‬ ‫ال�شعب الأردين باملزيد من الرفعة والتقدم واالزدهار‪.‬‬ ‫وتلقى امللك برقيات تهنئة مماثلة بهذه املنا�سبة‪ ،‬ومبنا�سبة‬ ‫ذك��رى ال �ث��ورة العربية ال�ك�برى وي��وم اجلي�ش م��ن رئي�س ال ��وزراء‬ ‫ورئي�س جمل�س الأع �ي��ان ورئي�س جمل�س ال�ن��واب ورئي�س املجل�س‬ ‫الق�ضائي وقا�ضي الق�ضاة إ�م��ام احل�ضرة الها�شمية ومفتي عام‬ ‫اململكة ورئي�س هيئة الأرك��ان امل�شرتكة ومديري املخابرات العامة‬ ‫وا ألم � ��ن ال �ع��ام وال ��دف ��اع امل ��دين وق� ��وات ال� ��درك وم��دي��ر امل��ؤ��س���س��ة‬ ‫االقت�صادية واالجتماعية للمتقاعدين الع�سكريني وامل�ح��ارب�ين‬ ‫القدماء وعدد من الفعاليات الر�سمية وال�شعبية‪.‬‬ ‫وتلقى الأمري احل�سني بن عبداهلل الثاين‪ ،‬ويل العهد‪ ،‬برقيات‬ ‫تهنئة مماثلة بهذه املنا�سبات الوطنية الغالية‪ ،‬من كبار امل�س�ؤولني‬ ‫من مدنيني وع�سكريني‪.‬‬

‫ويحضر حفل تنصيب السيسي‬ ‫القاهرة‪ -‬برتا‬ ‫ح�ضر امللك عبداهلل الثاين حفل تن�صيب الرئي�س امل�صري عبد‬ ‫الفتاح ال�سي�سي‪ ،‬الذي جرى يف ق�صر االحتادية يف القاهرة‪� ،‬أم�س‬ ‫الأحد‪� ،‬إىل جانب عدد من زعماء وقادة الدول‪.‬‬ ‫وه�ن��أ امل�ل��ك ال�سي�سي بثقة ال�شعب امل���ص��ري بانتخابه رئي�سا‬ ‫للجمهورية‪ ،‬متمنياً له التوفيق يف قيادة م�صر ال�شقيقة نحو مزيد‬ ‫من ا إلجن��از والتقدم والتطور ومبا يلبي طموحات �شعبها و�آماله‬ ‫يف م�ستقبل �آمن ومزدهر وم�ستقر‪ ،‬ويعزز دورها املحوري والريادي‬ ‫يف املنطقة‪.‬‬ ‫وكان الرئي�س ال�سي�سي‪ ،‬الذي فاز ب�أغلبية بانتخابات الرئا�سة‬ ‫امل�صرية التي �أعلنت نتائجها الر�سمية الثالثاء املا�ضي‪ ،‬قد �أدى‬ ‫اليمني الد�ستورية رئي�ساً جلمهورية م�صر العربية‪� ،‬صباح اليوم‪،‬‬ ‫�أمام �أع�ضاء اجلمعية العامة للمحكمة الد�ستورية العليا‪.‬‬ ‫وال�ت�ق��ى امل�ل��ك ال�سي�سي‪ ،‬بعد ان�ت�ه��اء م��را��س��م حفل التن�صيب‬ ‫والتوقيع على وثيقة ت�سليم ال�سلطة‪ ،‬يف اجتماع ركز على �سبل تعزيز‬ ‫عالقات التعاون بني البلدين ال�شقيقني يف خمتلف املجاالت‪.‬‬ ‫و�أكد امللك وقوف الأردن �إىل جانب م�صر وخيارات �شعبها‪ ،‬ودعم‬ ‫م�ساعي قيادتها اجلديدة يف تر�سيخ الأمن واال�ستقرار‪ ،‬وموا�صلة‬ ‫م�سرية البناء والإجناز‪.‬‬ ‫وراف� ��ق امل �ل��ك يف ال ��زي ��ارة رئ�ي����س ال ��دي ��وان امل�ل�ك��ي ال�ه��ا��ش�م��ي‪،‬‬ ‫ووزير اخلارجية و�ش�ؤون املغرتبني‪ ،‬وم�ست�شار امللك مقرر جمل�س‬ ‫ال�سيا�سات الوطني‪ ،‬وال�سفري الأردين يف القاهرة‪.‬‬

‫ترفيعات يف مديرية الدفاع املدني‬

‫وافق من حيث املبد�أ على م�شروع جوانب الطرق الرئي�سية‬

‫مجلس الوزراء يقر دليل وحدات املوارد البشرية‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬

‫أ�ق��ر جمل�س ال ��وزراء يف جل�سته ال�ت��ي عقدها‬ ‫�أم�س الأحد برئا�سة رئي�س الوزراء بالوكالة الدكتور‬ ‫أ�م�ين حممود دليل تقييم وح��دات امل��وارد الب�شرية‬ ‫والدليل التنظيمي لهذه الوحدات‪ ،‬وذلك بناء على‬ ‫تن�سيب جمل�س اخلدمة املدنية‪.‬‬ ‫ومت إ�ع � ��داد ه��ذي��ن ال��دل�ي�ل�ين م��ن ق�ب��ل وزارة‬ ‫تطوير القطاع العام بالتعاون مع دي��وان اخلدمة‬ ‫املدنية‪ ،‬وبدعم من م�شروع الإ�صالح املايل الثاين‬ ‫املمول من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية من‬ ‫�أجل تعزيز وبناء قدرات وحدات املوارد الب�شرية يف‬ ‫ال��دوائ��ر وامل�ؤ�س�سات احلكومية يف جم��ال تخطيط‬ ‫و�إدارة وتنمية املوارد الب�شرية وم�ساعدتها لالنتقال‬ ‫من مفهوم �إدارة �ش�ؤون املوظفني �إىل تطبيقات �إدارة‬ ‫املوارد الب�شرية ب�شكلها ال�شمويل‪.‬‬ ‫وي ��أت��ي إ�ق ��رار الدليلني كخطوة م��ن خطوات‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫قلد الفريق الركن طالل عبد اهلل الكوفحي املدير العام للدفاع‬ ‫امل��دين ع��ددًا من �ضباط الدفاع امل��دين رت ًبا ع�سكرية جديدة‪ ،‬بعد‬ ‫�صدور الإرادة امللكية برتفيعهم �إىل الرتب التي تلي رتبهم احلالية‪.‬‬ ‫و أ�ك��د الكوفحي االعتزاز بالثقة امللكية من لدن امللك عبداهلل‬ ‫ال�ث��اين اب��ن احل�سني؛ باعتبارها داف� ًع��ا وح��اف � ًزا للم�ضي ق��دم�اً يف‬ ‫خدمة هذا الرثى الها�شمي‪ ،‬وبذل الغايل والنفي�س حلمايته و�صون‬ ‫مقدراته ومكت�سباته من �شتى �صنوف املخاطر‪.‬‬ ‫ويف ما ي�أتي قائمة الأ�سماء التي �شملتها املكرمة امللكية ال�سامية‬ ‫بالرتفيع‪:‬‬ ‫�إىل رتبة عميد‪ /‬العقيد حممد �أحمد حممد الغول‪.‬‬ ‫�إىل رتبة عقيد‪ :‬مقدم فواز حممد عطية‪ ،‬ومقدم ركن ح�سني‬ ‫حممد �سراج‪.‬‬ ‫�إىل رتبة مقدم‪ :‬رائد با�سم خلف خليل‪ ،‬ورائد �ضرار عبدالكرمي‬ ‫مو�سى‪ ،‬ورائد عبد الكرمي فائق �صالح‪.‬‬ ‫وا�شتملت املكرمة امللكية على ترفيع عدد من ال�ضباط �إىل رتبة‬ ‫رائد ومالزم �أول ومالزم‪.‬‬

‫‪ 88‬قاعة المتحان الثانوية العامة‬ ‫يف لواء الجامعة‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ك� ��� �ش ��ف م � ��دي � ��ر ال�ت�رب� �ي ��ة‬ ‫والتعليم للواء اجلامعة الدكتور‬ ‫إ�ب ��راه� �ي ��م ال � �ع ��وران ع ��ن إ�ق��ام��ة‬ ‫امتحان الثانوية العامة للدورة‬ ‫ال�صيفية لطبلة مدار�س اللواء‬ ‫يف ‪ 18‬مركزا‪ ،‬ت�ضم ‪ 88‬قاعة‪.‬‬ ‫وق� ��ال ال� �ع ��وران يف اج�ت�م��اع‬ ‫ع �ق��ده أ�م ����س يف ق��اع��ة م��در��س��ة‬ ‫ال�ك�م��ال�ي��ة الأ� �س��ا� �س �ي��ة ل��ر�ؤ� �س��اء‬ ‫قاعات الثانوية العامة يف اللواء‪،‬‬ ‫�إن ام �ت �ح��ان ال �ث��ان��وي��ة ال�ع��ام��ة‬ ‫لهذه ال��دورة خمتلف عن جميع‬ ‫ال ��دورات ال�سابقة؛ ألن��ه يعتمد‬ ‫على نظام القاعات املركزية والقاعات املفتوحة‪ ،‬كما �أنه ي�شكل حتديا‬ ‫لي�س فقط لوزارة الرتبية والتعليم‪ ،‬و�إمنا للدولة الأردنية ف�إعادة‬ ‫الهيبة لهذا االمتحان هو تر�سيخ لهيبة الدولة ولكافة �أجهزتها‪.‬‬ ‫واعترب العوران �أن وزارة الرتبية رافعة للإ�صالح‪ ،‬طالبا من‬ ‫احل�ضور التقييد ال�ت��ام بتعليمات امتحان الثانوية العامة لهذه‬ ‫الدورة‪ ،‬وعدم التهاون يف تطبيق القانون على اجلميع‪.‬‬ ‫و��ش��رح ال �ع��وران تفا�صيل تعليمات االم�ت�ح��ان اجل��دي��دة التي‬ ‫�أقرتها الوزارة‪ ،‬ويف نهاية اللقاء الذي ح�ضره مدير ال�ش�ؤون الفنية‬ ‫والتعليمية الدكرتو �سيف املجايل جرى نقا�ش حول ال�سبل املثلى‬ ‫لإخراج االمتحان ب�أف�ضل �صورة‪.‬‬ ‫ويعقد ي��وم ال�ث�لاث��اء املقبل اج�ت�م��اع للمراقبني وللمراقبات‬ ‫المتحان الثانوية ملناق�شة تعليمات االمتحان اجلديدة‪.‬‬

‫تنفيذ م�شروع تعزيز قدرات وحدات املوارد الب�شرية‬ ‫يف اجلهاز احلكومي والوارد �ضمن اخلطة التنفيذية‬ ‫ل�برن��ام��ج تطوير �أداء اجل�ه��از احل�ك��وم��ي ل�ل�أع��وام‬ ‫‪ ،2016-2014‬متهيداً لتطبيق هذه الأدلة يف خم�س‬ ‫دوائر ريادية ومن ثم تعميمها على كافة الوزارات‬ ‫والدوائر وامل�ؤ�س�سات احلكومية‪ ،‬وتدريب م�س�ؤويل‬ ‫وموظفي وح��دات امل��وارد الب�شرية على منهجيات‬ ‫ال�ت�ق�ي�ي��م و إ�ج � � � ��راءات ال �ع �م��ل ال � � ��واردة يف ال��دل�ي��ل‬ ‫التنظيمي لوحدات املوارد الب�شرية من خالل عقد‬ ‫ور�ش عمل متخ�ص�صة للعاملني يف هذه الوحدات؛‬ ‫لنقل املعرفة �إليهم حول �آليات ومنهجيات تقييم‬ ‫وح ��دات امل� ��وارد الب�شرية يف خمتلف امل �ح��اور ذات‬ ‫ال�صلة وو�ضع وتنفيذ خطط تطويرية لرفع قدرات‬ ‫تلك ال��وح��دات باال�ستناد �إىل نتائج التقييم‪ ،‬ومبا‬ ‫ين�سجم مع التطلعات امل�ستقبلية للدور املنوط بها‪.‬‬ ‫ويت�ضمن دليل تقييم ق��درات وح��دات امل��وارد‬ ‫الب�شرية �أرب �ع��ة حم��اور رئي�سية تتمثل يف حمور‬

‫ال�ب�ي�ئ��ة التنظيمية وامل� ؤ���س���س�ي��ة ل��وح��دات امل ��وارد‬ ‫الب�شرية‪ ،‬وحم��ور �إدارة امل ��وارد الب�شرية وحم��ور‬ ‫تنمية امل��وارد الب�شرية بالإ�ضافة �إىل حمور البنية‬ ‫التحتية‪.‬‬ ‫ووافق املجل�س يف جل�سته �أم�س من حيث املبد�أ‬ ‫على م�شروع ت�شجري جوانب الطرق الرئي�سية يف‬ ‫املحافظات‪.‬‬ ‫وكلف جمل�س الوزراء وزارة الزراعة لتح�ضري‬ ‫درا� �س��ة متكاملة ح��ول ه��ذا امل���ش��روع ب��ال�ت�ع��اون مع‬ ‫وزارات اال�شغال العامة واال�سكان وال�ش�ؤون البلدية‬ ‫والبيئة واملالية وديوان املحا�سبة مبا يف ذلك االبعاد‬ ‫املالية و�سبل ادامة امل�شروع‪.‬‬ ‫وطلب جمل�س الوزراء اطالعه على نتائج هذه‬ ‫الدرا�سة لي�صار اىل اتخاذ القرار املنا�سب ب�ش�أن هذا‬ ‫امل�شروع الوطني لت�شجري �أطراف الطرق الرئي�سية‬ ‫يف اململكة‪.‬‬ ‫وك��ان��ت وزارة ال���ش��ؤون ال�سيا�سية والربملانية‬

‫عر�ضت فكرة هذا امل�شروع بعد الت�شاور ب�ش�أنه مع‬ ‫وزارة الزراعة‪.‬‬ ‫وي��وف��ر امل �� �ش��روع ف��ر���ص ع �م��ل م�ن�ت�ج��ة وغ�ير‬ ‫دائمة للمتعطلني عن العمل يف املحافظات وخا�صة‬ ‫البعيدة عن العا�صمة �إ�ضافة اىل �إتاحة املجال �أمام‬ ‫بع�ض طلبة الكليات واجل��ام�ع��ات وطلبة املرحلة‬ ‫ال�ث��ان��وي��ة يف امل��دار���س ال��راغ�ب�ين يف اال��س�ت�ف��ادة من‬ ‫امل �� �ش��روع يف ال�ع�ط�ل��ة ال���ص�ي�ف�ي��ة او ب�ي�ن ال�ف���ص��ول‬ ‫الدرا�سية‪ ،‬كما يعمل على ت�شجري الطرق الرئي�سة‬ ‫وخا�صة الطريق ال�صحراوي بحيث ي�شكل منظرا‬ ‫جميال على طول هذه الطرق‪.‬‬ ‫وواف� � ��ق جم �ل ����س ال � � � ��وزراء ع �ل��ى ف �ت��ح � �س �ف��ارة‬ ‫جلمهورية نيكاراغوا يف عمان‪.‬‬ ‫ي�شار اىل ان لنيكاراغوا ثالث �سفارات فقط يف‬ ‫منطقة ال�شرق الأو�سط يف م�صر و إ�ي��ران والكويت‬ ‫و�ستكون هذه ال�سفارة هي الأوىل يف عمان لبلد من‬ ‫�أمريكا الو�سطى‪.‬‬

‫نقابة املعلمني يف العاصمة تحتفل باألعياد الوطنية‬

‫النواب يقر قانون مؤسسة‬ ‫الحسني للسرطان‬

‫عمان ‪ -‬برتا‬

‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫�أقر جمل�س النواب قانون م�ؤ�س�سة احل�سني لل�سرطان ‪ ،2014‬وذلك يف جل�سته التي‬ ‫عقدها �أم�س الأحد برئا�سة املهند�س عاطف الطراونة وح�ضور هيئة الوزارة‪.‬‬ ‫وواف��ق املجل�س على تغيري ا�سم "م�ؤ�س�سة ا ألم��ل الأردن �ي��ة لل�سرطان" لت�صبح‬ ‫"م�ؤ�س�سة احل�سني لل�سرطان"‪.‬‬ ‫كما واف��ق على تغيري ا�سم القانون م��ن "قانون معدل لقانون م�ؤ�س�سة ا ألم��ل‬ ‫الأردنية لل�سرطان ل�سنة ‪ "2014‬اىل ا�سم قانون‪" :‬م�ؤ�س�سة احل�سني لل�سرطان" ويقر أ�‬ ‫مع القانون رقم ‪ 7‬ل�سنة ‪ 1998‬امل�شار �إليه يف القانون الأ�صلي قانوناً واحداً ويُعمل به‬ ‫من تاريخ ن�شره باجلريدة الر�سمية"‪.‬‬ ‫وجرى نقا�ش حول م�س�ؤوليات املركز يف امل��ادة الثانية من القانون وطالب فريق‬ ‫بتقلي�ص امل�س�ؤوليات فيما طالب �آخرون باالبقاء عليها‪.‬‬ ‫و أ�ع�ط��ى القانون امل�ؤ�س�سة �صالحية‪� :‬إن�شاء مراكز خا�صة ب�أمرا�ض ال�سرطان‪،‬‬ ‫القيام بالبحوث املتعلقة بهذه الأمرا�ض والإ�شراف عليها‪ ،‬جمع التربعات‪� ،‬إعادة هيكلة‬ ‫الأمناء وحتديد مهامها و�صالحياتها‪.‬‬ ‫ووافق على �أن تت�ألف هيئة الأمناء من عدد ال يتجاوز واحداً وع�شرين ع�ضواً و�أن‬ ‫يُعني الرئي�س ب�إرادة ملكية �سامية ملدة خم�س �سنوات‪.‬‬ ‫و�أقر النواب املادة الرابعة التي تتعلق بو�ضع ال�سيا�سات والربامج اخلا�صة بالك�شف‬ ‫املبكر عن �أمرا�ض ال�سرطان والوقاية منها ومعاجلتها‪.‬‬ ‫ووافق النواب على �أن ح�صة امل�ؤ�س�سة املقررة لها من الإيرادات املت�أتية من �ضريية‬ ‫املبيعات املفرو�ضة على مبيعات ال�سجائر ومنتجات التبغ ن�سبة ال تقل عن خم�سة‬ ‫ماليني دينار‪� ،‬إ�ضافة �إىل اعتماد امل�ؤ�س�سة على الأجور من اخلدمات العالجية و�سائر‬ ‫عوائد اخلدمات التي يقدمها املركز‪.‬‬

‫أ�ق ��ام ��ت ن �ق��اب��ة امل �ع �ل �م�ين ف��رع‬ ‫العا�صمة �أم�س الأح��د احتفاال يف‬ ‫جممع النقابات املهنية مبنا�سبة‬ ‫عيد اال�ستقالل والأعياد الوطنية‪.‬‬ ‫وق��ال نقيب املعلمني الدكتور‬ ‫ح���س��ام م�شه ال ��ذي رع��ى فعاليات‬ ‫االح� �ت� �ف ��ال ال � ��ذي ح �� �ض��ره ن�ق�ي��ب‬ ‫ال���ص�ي��ادل��ة أ�ح �م��د عي�سى‪� ،‬إن ي��وم‬ ‫اال�� �س� �ت� �ق�ل�ال ع ��زي ��ز ع� �ل ��ى ق �ل��وب‬ ‫الأردنيني جميعا‪ ،‬ي�ستذكرون فيه‬ ‫الإجن ��ازات العظيمة التي حتققت‬ ‫للوطن على مدار العقود املا�ضية‪.‬‬ ‫و أ��� � �ض � ��اف‪ :‬ل �ق��د ب �ت �ن��ا ن���ش�ه��د‬ ‫نه�ضة وطنية �شاملة يف خمتلف‬ ‫القطاعات ومنها القطاع الرتبوي‬ ‫والتعليمي‪.‬‬ ‫وق��ال "�إننا ح�ين نتحدث عن‬ ‫اال� �س �ت �ق�ل�ال ف��ان �ن��ا ن �ت �ح��دث ع��ن‬ ‫احل ��ري ��ة وال� �ك ��رام ��ة وع� ��ز ا ألم � ��ة‪،‬‬ ‫ه��ذه الكرامة التي ل��ن نفرط بها‬ ‫و�سنبقى نحمل أ�م��ان�ت�ه��ا ونعلمها‬ ‫لأبنائنا الطلبة‪.‬‬

‫و�أ� �ض��اف �إن ح��ب الأوط ��ان آ�ي��ة‬ ‫يف كتاب اهلل‪ ،‬وه��ي عقيدة را�سخة‬ ‫ترخ�ص �أمامها دما�ؤنا‪.‬‬ ‫ودع��ا م�شه اىل تكاتف اجلهود‬ ‫اخلرية ال�ستكمال البناء واملحافظة‬ ‫ع �ل��ى ام � ��ن ال� ��وط� ��ن وا�� �س� �ت� �ق ��راره‬ ‫وازدهاره‪.‬‬ ‫وق� ��ال رئ �ي ����س ف ��رع ال�ع��ا��ص�م��ة‬ ‫ال��دك �ت��ور م�صطفى ال�ق���ض��اة �إن�ن��ا‬ ‫ونحن نحتفل بهذا اليوم العظيم‬ ‫يف ت��اري��خ االردن ف�لا ب��د ان نوجه‬ ‫ال �ت �ح �ي��ة وا إلك� � �ب � ��ار اىل ��ص��ان�ع��ي‬ ‫اال��س�ت�ق�لال م��ن �آل ه��ا��ش��م ال��ذي��ن‬ ‫��ض�ح��وا ب�أنف�سهم يف �سبيل رفعة‬ ‫ا ألم��ة وعزتها‪ ،‬واىل أ�ب�ن��اء جي�شنا‬ ‫ال� �ع ��رب ��ي �� �س� �ي ��اج ال� ��وط� ��ن وع �ي �ن��ه‬ ‫ال�ساهرة‪ ،‬وال�صخرة الع�صية التي‬ ‫تتحطم عليها أ�ط �م��اع الطامعني‬ ‫ال��ذي��ن م��ا فتئوا يفكرون ب��الأردن‬ ‫كل �ساعة‪ ،‬لكننا نقول لهم "خبتم‬ ‫وخاب م�سعاكم فالأردن هذا احلمى‬ ‫اال�شم بقيادته الها�شمية وبجهود‬ ‫كل �أبنائه اخلريين الذين تن�سموا‬ ‫ه � ��واه وت �ع �م��ق ح �ب��ه يف ق �ل��وب �ه��م‪،‬‬

‫ي �ق �ف��ون ال �ي��وم ��ص�ف��ا واح � ��دا أ�م ��ام‬ ‫�أي طامع ت�سول له نف�سه امل�سا�س‬ ‫بالأردن �أر�ضا ووطنا وكرامة‪.‬‬ ‫و أ�ك��د �أن الأردن �سيبقى ع�صيا‬ ‫ع �ل��ى االط� �م ��اع وع �� �ص �ي��ا ع �ل��ى كل‬ ‫ح��اق��د ي�سعى اىل النيل م��ن �أمنه‬ ‫وا�ستقراره وقوته وعزته"‪.‬‬ ‫وق � � ��ال �إن � �ن� ��ا ال � �ي� ��وم م ��دع ��ون‬ ‫ل �ت �ع �م �ي��ق م� �ع ��اين اال� �س �ت �ق�ل�ال يف‬ ‫ن�ف��و���س �أب�ن��ائ�ن��ا م��ن خ�ل�ال تعميق‬ ‫ح��ب ال��وط��ن واالن�ت�م��اء ال�ي��ه؛ لأن‬ ‫حب الأردن من الإميان‪.‬‬ ‫ودع��ا اىل العمل على �صناعة‬ ‫�إرادة م�ستقلة لأبنائنا الطلبة من‬ ‫�أجل ان يكونوا �أ�صحاب �إرادة قوية‪،‬‬ ‫فهم رج��ال امل�ستقبل وعدته وغده‬ ‫امل�شرق‪.‬‬ ‫وا�� �ش� �ت� �م ��ل االح � �ت � �ف� ��ال ال� ��ذي‬ ‫ح���ض��ره �أع �� �ض��اء ال�ه�ي�ئ��ة امل��رك��زي��ة‬ ‫ل� �ل� �ن� �ق ��اب ��ة وال � �ه � �ي � �ئ� ��ة االداري � � � � ��ة‬ ‫والتدري�سية يف حمافظة العا�صمة‪،‬‬ ‫على عر�ض لفيلم وثائقي بعنوان‪:‬‬ ‫م�سرية وط��ن‪ ،‬وو��ص�لات �إن�شادية‬ ‫قدمتها فرقة البيادر‪.‬‬

‫خالل ندوة نظمتها جلنة مقاومة التطبيع النقابية‬

‫منتدون‪ :‬حق العودة ال يسقط بالتقادم‬ ‫ال�سبيل‪ -‬حممد حمي�سن‬

‫ترفيعات الدفاع املدين‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫ن� �ظ� �م ��ت جل� �ن ��ة ح� �م ��اي ��ة ال ��وط ��ن‬ ‫ومقاومة التطبيع النقابية يف جممع‬ ‫النقابات املهنية حتت عنوان "نكبة ‪..‬‬ ‫نك�سة ‪ ..‬تطبيع" �أول م��ن �أم����س ن��دوة‬ ‫ح ��واري ��ة‪ ،‬ب��ال �ت��زام��ن م��ع ذك� ��رى ح��رب‬ ‫حزيران واحتالل مدينة القد�س‪.‬‬ ‫ن �ق �ي��ب امل �ح��ام�ي�ن ال �� �س��اب��ق ��ص��ال��ح‬ ‫ال �ع��رم��وط��ي ق ��ال �إن ح��ق ال� �ع ��ودة حق‬ ‫ف��ردي وجماعي وق��ان��وين و�سيا�سي‪ ،‬ال‬ ‫ي�سقط بالتقادم وال مبرور الزمن‪ ،‬وال‬ ‫يجوز لأحد الت�صرف فيه‪.‬‬ ‫وا� �ض��اف ال�ع��رم��وط��ي �أن احل��دي��ث‬ ‫ع��ن ه��زمي��ة ال�ن�ظ��ام ال�ع��رب��ي يف ‪ 48‬ويف‬ ‫‪ 67‬حت �ت��اج �إىل رج ��ال وو� �س��ائ��ل إ�ع�ل�ام‬ ‫ي�ك��ون لها م��وق��ف وا��ض��ح مم��ا تتعر�ض‬ ‫ل��ه الق�ضية الفل�سطينية منذ النكبة‬ ‫ولتاريخه‪.‬‬ ‫وب�ين العرموطي أ�ن��ه ارت�ك��ب بحق‬ ‫ال���ش�ع��ب الفل�سطيني جم ��ازر وم��ذاب��ح‬ ‫�شاركت فيها بريطانيا يف �أثناء االنتداب‬ ‫تعترب ج��رائ��م ح��رب و��ض��د االن�سانية‪،‬‬ ‫ترتب امل�ساءلة اجلنائية‪.‬‬ ‫و�شدد على ان حق العودة مبوجب‬ ‫القرار ‪ 149‬لعام ‪ 1948‬علقت فيه الأمم‬ ‫املتحدة االع�تراف بالكيان ال�صهيوين‬ ‫ح �ت ��ى ي �ت ��م االع � �ت� ��راف ب �ح ��ق ال� �ع ��ودة‬ ‫والتعوي�ض للفل�سطينيني‪ ،‬وم��ا ت��زال‬ ‫ع�ضوية الكيان ال�صهيوين معلقة ومل‬ ‫تتحرك الدبلوما�سية العربية لإبطال‬ ‫ه ��ذه ال �ع �� �ض��وي��ةن ك �م��ا مل ت �ق��م االمم‬ ‫املتحدة وجمل�س االمن ب�إبطالها‪ ،‬وهي‬ ‫اطول ع�ضوية معلقة يف التاريخ‪.‬‬ ‫ول� �ف ��ت ال� �ع ��رم ��وط ��ي �إىل �أن م��ا‬ ‫تتعر�ض ل��ه القد�س حاليا م��ن تهويد‬ ‫و�إلغاء للوالية على املقد�سات امل�سيحية‬ ‫واال��س�لام�ي��ة وق��ان��ون اال��س�ت�ي�لاء على‬ ‫‪ %70‬م��ن م��راف��ق ال �� �س��اح��ات االق���ص��ى‬ ‫وب �ن ��اء ال�ك�ن�ي����س ع �ل��ى ارا�� �ض ��ي ال��وق��ف‬ ‫اال�سالمي‪ ،‬وو�ضع ت�شريع على كل من‬ ‫ي �ق��اوم ال���ص�ه��اي�ن��ة‪ ،‬ك�ل�ه��ا ان�ت�ه��اك��ات مل‬ ‫ت�سمع �صوت عربي او دويل او ا�سالمي‬ ‫ي�ستجيب ل�صوت الفل�سطينيني الذين‬

‫ق ��دم ��وا ال �� �ش �ه��داء وال� ��دم� ��اء يف‬ ‫�سبيل حماية ار�ضهم وحقوقهم‬ ‫ال�شرعية‪.‬‬ ‫و��ش��دد على �أن جميع االتفاقيات‬ ‫من كامب ديفيد و�أو�سلو ووادي عربة‬ ‫وخ��ارط��ة ال�ط��ري��ق وواي ري �ف�ير‪ ،‬كلها‬ ‫تعني االع�ت�راف بالكيان ال�صهيوين‪،‬‬ ‫مبينا �أن ال�شعب الفل�سطيني ال يقبل‬ ‫ال�ب��دي��ل ع��ن حت��ري��ر ك��اف��ة ت��راب ار�ضه‬ ‫والعودة للكفاح امل�سلح‪.‬‬ ‫و�أكد العرموطي على �أن امل�صاحلة‬ ‫بني فتح وحما�س يجب �أن تتبنى العودة‬ ‫�إىل م�شروع الكفاح امل�سلح‪ ،‬وهو الطريق‬ ‫الوحيد لتحرير فل�سطني كل فل�سطني‪،‬‬ ‫حمي ًيا اال�سرى يف �سجون االحتالل‪.‬‬ ‫وق��ال رئي�س جمل�س النقباء نقيب‬ ‫الأط�ب��اء الدكتور ها�شم �أب��و ح�سان �إن‬ ‫‪ 66‬عاما مرت على نكبة فل�سطني‪ ،‬و‪47‬‬ ‫ع��ام��ا ع�ل��ى ال�ن�ك���س��ة ال �ت��ي ب� ��د�أت بقيام‬ ‫دول��ة الكيان ال�صهيوين املغت�صب على‬ ‫ار���ض فل�سطني الطاهرة مبباركة من‬ ‫امل�ستعمر الربيطاين‪.‬‬ ‫و�أ� � �ض� ��اف �أب � ��و ح �� �س��ان �أن ال �ع��دو‬ ‫ال�صهيوين ا�ستطاع �أن ي�شرد ويهجر‬ ‫امل�لاي�ين م��ن اه ��ل ف�ل���س�ط�ين‪ ،‬ل�ك�ن��ه مل‬ ‫ي�ستطع �إخ�ضاعهم وتركيعهم‪ ،‬حيث‬ ‫حتمل كافة اب�ن��اء ال�شعب الفل�سطيني‬ ‫يف ال�شتات م�س�ؤولية التم�سك بحقهم‬ ‫امل�سلوب فرف�ضوا كل امل�شاريع وامل�ؤامرات‬ ‫ال�ت��ي حيكت لالجئني لإخ��راج�ه��م عن‬ ‫وعيهم وانتمائهم لق�ضيتهم‪.‬‬ ‫وبني �أن م�صطلح "ال�سالم العادل‬ ‫وال�شامل" �أكذوبة وا�سطوانة م�شروخة‪،‬‬ ‫ي��راد منها امل��زي��د ت�ضييع ال��وق��ت؛ من‬ ‫اج� ��ل مت ��ري ��ر م �� �ش��اري��ع اال� �س �ت �ي �ط��ان‪،‬‬ ‫وم���ص��ادرة االرا� �ض��ي وتهويد فل�سطني‬ ‫واحلفاظ على هيمنة العدو‪ ،‬الفتا �إىل‬ ‫�أن الأردن يرف�ض كافة ا�شكال التطبيع‬ ‫م��ع "ا�سرائيل"‪ ،‬و�أن االل �ت��زام ب�ع��داء‬ ‫ال�صهاينة ومقاطعتهم �أمر ثابت لدى‬ ‫الأردنيني جميعا‪.‬‬ ‫م��ن ج��ان �ب��ه‪ ،‬ق ��ال ام�ي�ن ع ��ام ح��زب‬ ‫ال��وح��دة ال�شعبية الدكتور �سعيد ذياب‬ ‫�إن اعداء االمة طاملا عملوا �ضد وحدتها‬

‫ليتمكنوا م��ن ال���س�ي�ط��رة ع�ل��ى ث ��روات‬ ‫البالد العربية واال�سالمية‪ ،‬ويعملون‬ ‫دائما جاهدين للف�صل ما بني امل�شرق‬ ‫العربي ومغربه‪.‬‬ ‫ول �ف��ت ذي ��اب �إىل �أن دول ��ة ال�ك�ي��ان‬ ‫ال�صهيوين لي�ست هي الدولة الوحيدة‬ ‫ال �ت��ي ي �ج��ب م�ع��اق�ب�ت�ه��ا ع �ل��ى اف�ع��ال�ه��ا‬ ‫ب�ح��ق الفل�سطينيني‪ ،‬و�إمن ��ا بريطانيا‬ ‫�أي�ضا التي كانت امل�سرولة ع��ن مترير‬ ‫ه��ذه اجلرمية للع�صابات ال�صهيونية‪،‬‬ ‫ومهدت لها الطريق لو�ضع يدها على‬ ‫�أر�ض فل�سطني‪.‬‬ ‫و�أو�ضح ان النكبة هي نكبة عربية‬ ‫ولي�ست فل�سطينية فقط‪ ،‬و�أن االتفاقات‬ ‫ال �ت��ي ك��ان��ت ت �ط��رح يف ال �� �س��اب��ق ك��ان��ت‬ ‫مل���ص��ادرة ح��ق الفل�سطينيني يف تقرير‬ ‫م���ص�يره��م‪ ،‬ح�ي��ث مت م�ن��ع ال �ع��رب من‬ ‫ال��وح��دة ال��ذي ك��ان الهاج�س اال�سا�سي‬ ‫ل�ق�ط��ع ال �ط��ري��ق ع�ل��ى ه ��ذه الأم� ��ة من‬

‫افتتاح معرض الفنانة‬ ‫هناء البدور‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬

‫افتتح ي��وم ال�سبت املا�ضي املعر�ض ال�شخ�صي‬ ‫اخل��ام����س للفنانة الت�شكيلية ه�ن��اء ال �ب��دور حتت‬ ‫ع �ن��وان ب�ي��ت ال �ف��ن ال��راق��ي وذل ��ك يف م�ق��ر جممع‬ ‫الأ�شرفية الثقايف‪ .‬وافتتح املعر�ض املدير التنفيذي‬ ‫لل�ش�ؤون الثقافية يف �أمانة عمان �سامر خري مندوبا‬ ‫عن �أمني عمان بلتاجي‪.‬‬

‫وي�ستمر املعر�ض حتى م�ساء اخلمي�س القادم‪.‬‬ ‫ل�ف��ت االن �ت �ب��اه � �ص��ورة امل��ون��ول�ي��زا وه��ي تلب�س‬ ‫ال�شال والثوب الفل�سطيني‪ ،‬وقد قام راعي احلفل‬ ‫ب�شراء اللوحة امل�شار �إليها‪.‬‬ ‫ي��ذك��ر �أن ال�ف�ن��ان��ة ه�ن��اء ال �ب��دور ق��ام��ت بعدة‬ ‫م�ع��ار���ض ج�م��اع�ي��ة‪ ،‬وك ��ان ل�ه��ا ن���ش��اط م�ل�ح��وظ يف‬ ‫الكثري من الفعاليات على م�ستوى اململكة‪ ،‬وهي‬ ‫ع�ضو جمعية الفن الت�شكيلي يف الزرقاء‪.‬‬

‫النهو�ض‪.‬‬ ‫وحتدث رئي�س جمعية يوم القد�س‬ ‫الدكتور �صبحي غو�شة ع��ن الت�سل�سل‬ ‫ال��زم�ن��ي ل��دخ��ول ع���ص��اب��ات ال�صهاينة‬ ‫�إىل ف�ل���س�ط�ين ب �ع��د ق� �ي ��ام ب��ري�ط��ان�ي��ا‬ ‫بتمهيد الطريق لهم الحتالل املدينة‬ ‫تلو الأخ ��رى‪ ،‬وبعد جم��ازر دم��وي��ة راح‬ ‫��ض�ح�ي�ت�ه��ا الآالف م ��ن �أب� �ن ��اء ال���ش�ع��ب‬ ‫الفل�سطيني‪.‬‬ ‫ولفت غو�شة �إىل �أن امل�ع��ارك التي‬ ‫ج��رت ع�ل��ى ار� ��ض فل�سطني‪ ،‬ام�ت��زج��ت‬ ‫ف �ي �ه��ا دم� � ��اء �أب � �ن� ��اء ال� �ك ��رك وال �� �س �ل��ط‬ ‫والطفيلة م��ع �أب �ن��اء ال�ق��د���س ورام اهلل‬ ‫ونابل�س‪ ،‬حيث ح��ارب اجل�ن��دي العربي‬ ‫من الأردن بب�سالة لأنه يدافع عن بالد‬ ‫ال�شام‪.‬‬ ‫وا�ضاف غو�شة ان التم�سك بثقافة‬ ‫امل�ق��اوم��ة وب��ال�ث��واب��ت القومية العربية‬ ‫هي الوحيدة التي جتمع االمة العربية‬

‫واال�سالمية على حترير كامل الرتاب‬ ‫الفل�سطيني �إىل ح�ين �إق��ام��ة ال��دول��ة‬ ‫العربية الفل�سطينية على كامل ترابها‪.‬‬ ‫رئ� �ي� �� ��س جل� �ن ��ة ح� �م ��اي ��ة ال ��وط ��ن‬ ‫وم�ق��اوم��ة التطبيع النقابية الدكتور‬ ‫م� �ن ��اف جم� �ل ��ي �أك � � ��د خ �ل��ال ت �ق��دمي��ه‬ ‫للندوة احلوارية �أن امل�شروع "ال�صهيو‬ ‫�أمريكي" اجل��دي��د للمنطقة جت��زئ��ة‬ ‫التجزئة‪ ،‬حيث مت تق�سيم املنطقة بعد‬ ‫"�سايك�س بيكو" ج�غ��راف�ي��ا ومت زرع‬ ‫الكيان ال�صهيوين على ار�ض فل�سطني‪.‬‬ ‫وب�ين جملي �أن��ه يتم الآن تق�سيم‬ ‫االمة دميغرافيا من مذاهب وطوائف‬ ‫ل�ت�ر�� �س� �ي ��خ االح � � �ت �ل ��ال ال �� �ص �ه �ي��وين‬ ‫وال���س�ي�ط��رة ع�ل��ى املنطقة وم�ق��درات�ه��ا‪،‬‬ ‫م �� �ش��ددا ع �ل��ى ان ال �ك �ف��اح امل �� �س �ل��ح ه��و‬ ‫ال �ط��ري��ق ال���ص�ح�ي��ح وه ��و ال � ��ذي ح��رر‬ ‫جنوب لبنان وغ��زة وه��و ال��ذي �سيحرر‬ ‫كامل فل�سطني واجلوالن‪.‬‬


‫�ش�ؤون حملية‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫االثنني (‪ )9‬حزيران (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2678‬‬

‫‪7‬‬

‫يوميا‬ ‫‪ 2300‬طن معدل النفايات املرفوعة‬ ‫ً‬

‫النبش يف الحاويات من عوز إىل تجارة مربحة دون تدوير متكامل‬ ‫كتب‪ :‬حممد عالونة‬ ‫"بدك ‪ 2‬كيلو كفتة" حا�ضر "بامربز"‪ ،‬حا�ضر "كيلو "را�س ع�صفور" حا�ضر‪ ،‬كلمات‬ ‫رجل وهو ي�ستعد للنب�ش يف احلاوية يف احدى �ضواحي عمان‪ ،‬يخرج الأكيا�س ال�سوداء‪،‬‬ ‫ويبحث عما ميكن اال�ستفادة منه‪.‬‬ ‫ذلك كان بداية امل�شهد الأول من م�سرحية "التدوير" ومن بطولة الفنانني ح�سني‬ ‫طبي�شات وحممود �صامية التي عر�ضتها جمعية البيئة الأردنية‪ ،‬بالتعاون مع �شبكة‬ ‫الطالب البيئي‪ ،‬وبرنامج �إعادة التدوير‪.‬‬ ‫امل�شهد امل�سرحي كان يحاكي واقع احلال‪ ،‬فهي انعكا�س ملا يحدث يوم ًيا يف حاويات‬ ‫النفايات‪ ،‬ويك�شف تفا�صيل توزيع املناطق بني من ميار�سون تلك املهمة‪ ،‬لكن الأهم �أنها‬ ‫�شرحت ب�شكل ب�سيط كيف ميكن حتويل تلك املمار�سة �إىل م�شروع ناجح ي�ساهم يف‬ ‫احلفاظ على البيئة من جهة‪ ،‬وي�ضمن املردود من جهة �أخرى‪ ،‬بح�سب اخلبري البيئي‪/‬‬ ‫املدير التنفيذي جلمعية البيئة املهند�س �أحمد الكوفحي‪.‬‬ ‫الكوفحي ال��ذي �أع��د امل�سرحية ي�شرح بب�ساطة عدم وج��ود نظام متكامل لإع��ادة‬ ‫التدوير‪ ،‬بل حماوالت خمتلفة من منظمات مدنية‪ ،‬وكذلك من القطاع اخلا�ص‪ ،‬يعترب �أن‬ ‫تلك املحاوالت على م�ستوى جغرايف �ضيق؛ ب�سبب عدم وجود �إمكانيات مادية‪ ،‬وخا�صة‬ ‫توفر حاويات الفرز واجلمع واملعدات وال�سيارات‪.‬‬

‫َع� رْْب� امل�سرحية‪ ،‬ح��اول الكوفحي ن�شر‬ ‫ال��وع��ي ال ��ذي تعمل عليه اجل�م�ع�ي��ة منذ‬ ‫عام ‪ 1994‬بتنفيذ برنامج توعية متكامل‬ ‫ح��ول �إع ��ادة ال�ت��دوي��ر م��ع بع�ض امل �ب��ادرات‬ ‫التطبيقية ال��ري��ادي��ة‪ ،‬وب��رن��ام��ج ف��رز من‬ ‫امل�صدر يف بع�ض املواقع ال�سكنية‪ ،‬خا�صة‬ ‫يف ح ��ال وج� ��ود دع ��م ب��ا� �س �ت �خ��دام امل �ع��دات‬ ‫والكاب�سات من �أم��ان��ة عمان‪ ،‬وه��و دع��م ال‬ ‫ي�ستمر دائ ًما؛ ب�سبب وجود طلب عال على‬ ‫هذه املعدات للعمل يف مناطق �أخ��رى من‬ ‫العا�صمة؛ ما يجعلها غري متفرغة جلهود‬ ‫�إعادة التدوير‪.‬‬ ‫امل�شروع الريادي جلمعية البيئة‬ ‫لكن الكوفحي �أ��ش��ار �إىل �أن امل�شروع‬ ‫ال ��ري ��ادي ال ��ذي مت ت�ن�ف�ي��ذه ك ��ان ن��اج� ً�ح��ا‪،‬‬ ‫وحاز جوائز دولية مثل‪ :‬جائزة بلدية دبي‬ ‫وفورد‪ ،‬وتقدي ًرا من الديوان امللكي‪ ،‬ولكنه‬ ‫ي�ؤكد �أن املطلوب هو برنامج �شامل على‬ ‫م�ستوى مدينة عمان على الأقل‪.‬‬ ‫ال تنجو ح��اوي��ة م��ن تلك املنت�شرة يف‬ ‫�أنحاء اململكة من حالة نب�ش وب�شكل يومي‬ ‫م��ن قبل �أ�شخا�ص يعملون كجماعات �أو‬ ‫ُف � ��رادى‪ ،‬ي�ب�ح�ث��ون يف الأع� �م ��اق ع��ن م��واد‬ ‫مي �ك��ن ب�ي�ع�ه��ا جت� � ��ا ًرا‪ ،‬ي �ق��وم��ون ب��دوره��م‬ ‫ب� ��إع ��ادة تو�ضيبها وت���ص��دي��ره��ا ل�ل�خ��ارج؛‬ ‫لغايات �إعادة تدوير النفايات‪.‬‬ ‫ظاهرة جمع علب امل�شروبات الفارغة‬ ‫�أو ال��زج��اج �أو احل��دي��د مل ت�ك��ن مقبولة‬ ‫ل��دى الكثري م��ن امل��واط�ن�ين؛ على اعتبار‬ ‫�أن ال �ن �ف��اي��ات ن��اق��ل ل�ل��أم ��را� ��ض‪� ،‬أو �أن‬ ‫م ��ن مي��ار� �س��ون ذل ��ك ال �ع �م��ل ي �ع �ب �ث��ون يف‬ ‫خ�صو�صيات الب�شر‪ ،‬ويرتكون ما تبقى يف‬ ‫ال�شارع‪ ،‬لكنها فعل ًيا �أ�صبحت مهنة مهمة‬ ‫ل�شريحة ك�برى من النا�س على اختالف‬ ‫طبيعتهم‪ ،‬وب��ات��ت م�صدر رزق‪ ،‬رغ��م �أنها‬ ‫بقيت بعيدة عن التنظيم‪ ،‬مُ‬ ‫وتا َر�س ب�شكل‬ ‫ع�شوائي‪.‬‬ ‫� �ض �م��ن ح� �م�ل�ات ودع� � � ��وات م �ت �ك��ررة‪،‬‬ ‫ح��اول��ت �أم ��ان ��ة ع �م��ان �أن حت ��دد م��واع�ي��د‬ ‫لإخراج النفايات من املنازل بني ال�ساد�سة‬ ‫وحتى العا�شرة م��ن �صباح ك��ل ي��وم �سبت‪،‬‬ ‫وحتى اخلمي�س للمنازل‪ ،‬وم��ن ال�ساد�سة‬ ‫وحتى العا�شرة من �صباح كل يوم ثالثاء‬ ‫ملخلفات الأث� ��اث‪ ،‬وللمخلفات الإن�شائية‬ ‫الناجمة عن �أعمال ال�صيانة خا�صة املنزلية‬ ‫التي تو�ضع بجانب احلاويات‪ ،‬على �أن يتم‬ ‫تكيي�سها‪ ،‬و�أن ال تزيد على خم�سة �أكيا�س‬ ‫فقط‪ ،‬فيما تخ�ص�ص ال�ساعة احلادية ع�شر‬ ‫�صباحا لإخراج وجمع النفايات من املحال‬ ‫ً‬ ‫التجارية‪.‬‬ ‫ل�ك��ن ال�ن�ب����ش يف احل ��اوي ��ات ال َي � ْع��رف‬ ‫وقتًا حم��د ًدا‪ ،‬وبخا�صة �أن غالبية النا�س‬

‫يخرجون نفاياتهم بعد العا�شرة‪ ،‬و�أحيانًا‬ ‫يف �ساعات الظهرية ال�ت��ي تعترب منا�سبة‬ ‫لـ"قوم النب�ش"‪ ،‬ك�م��ا ع�بر �أح��ده��م وه��و‬ ‫ي�ه��م و�إخ ��وان ��ه ال���ص�غ��ار ب �ف��رز حم�ت��وي��ات‬ ‫حاولية مبنطقة عرجان يف عمان‪.‬‬ ‫ما هي عملية التدوير؟‬ ‫هي �إعادة ت�صنيع مواد خام �أو �صناعية‬ ‫من خالل اال�ستفادة من الكميات الهائلة‬ ‫من املواد امل�ستهلكة (النفايات) كمواد خام‬ ‫�أو م��واد اولية لإنتاج �سلع جديدة بتكلفة‬ ‫قليلة‪.‬‬ ‫وت �ك �م��ن �أه �م �ي��ة ال �ت��دوي��ر م��ن خ�لال‬ ‫ا�ستغالل هذه املواد امل�ستهلكة‪ ،‬والتخل�ص‬ ‫م ��ن ك �م �ي��ات ه��ائ �ل��ة م ��ن ت �ل�ال ال �ن �ف��اي��ات‬ ‫املرتاكمة التي �أ�صبحت م�شكلة حقيقية‬ ‫عند حرقها؛ ملا ت�صدره من �أبخرة وغازات‬ ‫لها ت�أثريات خطرية يف ال�صحة‪.‬‬ ‫لعملية التدوير �شروط و�أ�س�س تبد�أ‬ ‫م��ن امل��واط �ن�ين ال��ذي��ن ي�ج��ب �أن يقتنعوا‬ ‫ب�ج��دوى عملية ال�ت��دوي��ر؛ ك��ون الأغلبية‬ ‫��ض�م��ن ا��س�ت�ط�لاع �أج � ��راه م��وق��ع تطوعي‬ ‫ع��رف با�سم "بي عمان" ممن ا�ستطلعت‬ ‫�آرا�ؤه ��م ال يقومون ب��إع��ادة التدوير‪ ،‬لكن‬ ‫هذه الأغلبية ترغب يف معرفة كيف و�أين‬ ‫تقوم ب�إعادة التدوير‪.‬‬ ‫املوقع �أ�س�سته كل من النا�شطات‪ :‬ملى‬ ‫القدومي‪ ،‬ورغ��دة بطر�س‪ ،‬ورب��ى الناظر‪،‬‬ ‫يقلن �إننا نرغب يف تقدمي عمان بحلتها‬ ‫اجل�م�ي�ل��ة لل��أردن �ي�ي�ن وال � � ��زوار‪ ،‬وع��ر���ض‬ ‫اال�شياء التي ميكن القيام بها يف مواجهة‬ ‫التحديات‪ ،‬واكت�شاف الفر�ص يف املدينة‪،‬‬ ‫وم��ن تلك امل��وا��ض�ي��ع املهمة �إع ��ادة تدوير‬ ‫النفايات‪ ،‬والتعريف بها‪.‬‬ ‫"ملكة النفايات" ال�صينية‬ ‫"ملكة النفايات" لقب �أط �ل��ق على‬ ‫ال�صينية "ت�شوجن يان" ال�ت��ي �أ�صبحت‬ ‫م �ل �ي ��اردي ��رة م ��ن جت��ارت �ه��ا يف ال �ن �ف��اي��ات‬ ‫ال��ورق �ي��ة‪ ،‬وب� ��د�أت حياتها العملية بنحو‬ ‫‪ 2500‬جنيه �إ�سرتليني‪ ،‬ف�أ�صبحت �أغنى‬ ‫ام � � ��ر�أة يف ال� �ع ��امل ب �ث��روة ت �ق ��در ب�ث�لاث��ة‬ ‫مليارات من الدوالرات‪.‬‬ ‫�صنعت نف�سها بنف�سها‪ ،‬وبد�أت حياتها‬ ‫ال �ع �م �ل �ي��ة ب �ق��ر���ض ق �ي �م �ت��ه ‪ 2500‬ج�ن�ي��ه‬ ‫�إ�سرتليني عام ‪ ،1985‬و�شرعت يف ا�ستخدام‬ ‫ه��ذه النقود بتجارتها الب�سيطة لالجتار‬ ‫يف ال��ورق‪ ،‬و�إع ��ادة ت��دوي��ره يف هونغ كونغ‪،‬‬ ‫لت�صبح بعد ذلك �أكرب م�صدر لق�صا�صات‬ ‫الورق يف الواليات املتحدة التي تقيم فيها‬ ‫الآن‪.‬‬ ‫�صنعت هذه ال�سيدة ثروتها ال�ضخمة‬ ‫م ��ن خ �ل�ال �� �ش ��راء ن �ف��اي��ات ال � ��ورق ال ��ذي‬ ‫ت�ق��وم ب ��إع��ادة ت��دوي��ره‪ ،‬وحت��وي�ل��ه اىل ورق‬

‫للتغليف‪ .‬ما تزال حتتفط بـ‪ 72‬يف املئة من‬ ‫ا�سهم �شركتها ن��اي��ن دراج��ون��زب�ي�بر التي‬ ‫تعترب ا�ضافة كبرية ل�صناعة ال��ورق على‬ ‫م�ستوى العامل‪.‬‬ ‫ال ي ��وج ��د م� ��� �ش ��روع ي �ح �م��ل ال���ص�ف��ة‬ ‫االقت�صادية الربحية‬ ‫يف الأردن ال ي��وج��د م �� �ش��روع ت��دوي��ر‬

‫ن� �ف ��اي ��ات ي �ح �م��ل ال �� �ص �ف��ة االق �ت �� �ص��ادي��ة‬ ‫الربحية‪ ،‬فكلها م�ب��ادرات من جمموعات‬ ‫و�أفراد؛ ب�سبب �ضعف القوانني والأنظمة‪،‬‬ ‫واع�ت�م��اد امل�شاريع على امل�ي��ول التطوعية‬ ‫للمواطنني‪.‬‬ ‫على �سبيل املثال‪ ،‬هنالك جمعية البيئة‬ ‫االردنية التي لديها اكرث من ‪� 250‬شركة‬

‫م��������واع��������ي��������د لإخ�����������������������راج امل�������خ�������ل�������ف�������ات م����ن‬ ‫امل�������ن�������ازل ب���ي��ن االل��������ت��������زام وع����������دم اجل��������دوى‬ ‫ج�����م�����ع�����ي�����ة ال������ب������ي������ئ������ة ف����������������ازت مب�������������ش������روع‬ ‫ري��������������������ادي ع�������ل�������ى م�������������س������ت������وى امل�����ن�����ط�����ق�����ة‬ ‫ن���������ش����ط����اء �أ�������س�������������س������وا م�������واق�������ع ل���ل���ت���ع���ري���ف‬ ‫ب����ج����م����ال����ي����ة ع������م������ان واك�����ت�����������ش�����اف ف���ر����ص���ه���ا‬ ‫م�شاريع �إعادة التدوير خمتزلة بالأعمال التطوعية‬

‫ومكتب تطوعي معد لإعادة التدوير التي‬ ‫تعمل على "انتيتي جرين" مع جمموعة‬ ‫من املنظمات يف االردن من أ�ج��ل ت�أ�سي�س‬ ‫م�شاريع لإعادة التدوير منزل ًيا‪ ،‬وتت�ضمن‬ ‫ه��ذه ال�ب�رام��ج ت��دري �ب��ات‪ ،‬وور� ��ش توعية‪،‬‬ ‫وم���ش��روع "بلو فيغ"‪� ،‬إذ ق��ام��ت ال�سفارة‬ ‫ال�ه��ول�ن��دي��ة ب��ال�ت�برع ب �ح��اوي��ات برتقالية‬ ‫اللون‪� ،‬ضمن برناجمهم لإع��ادة التدوير‪،‬‬ ‫امل�ستقبل الأخ�ضر للحلول امل�ستدامة التي‬ ‫تعمل مع الفنادق واملنازل وال�شركات؛ من‬ ‫�أجل جمع موادهم القابلة لإعادة التدوير‪،‬‬ ‫ويقبلون جميع �أنواع املواد القابلة لإعادة‬ ‫ال�ت��دوي��ر‪ :‬ورق‪ ،‬علب أ�ل��وم�ن�ي��وم‪ ،‬م�ع��ادن‪،‬‬ ‫بال�ستيك‪.‬‬ ‫ب��ا��س�ت�ث�ن��اء ح ��االت ن� ��ادرة‪ ،‬ف�م�ث� اًًل� يتم‬ ‫جمع املواد املعدنية "احلديد"‪ ،‬ويتم �إعادة‬ ‫ت�صدير بع�ضه للخارج‪ ،‬و�إعادة ت�صنيع جزء‬ ‫�آخر يف الداخل‪� ،‬أما الأملنيوم فيتم ت�صديره‬ ‫خارجا‪ ،‬منتجات الورق‬ ‫لإعادة ا�ستخدامه‬ ‫ً‬ ‫املقوى يتم �إر�سالها �إىل الزرقاء‪� ،‬أو املفرق‬ ‫ليعاد تدويرها لي�ستعمل كمناديل ورقية‬ ‫�أو كورق معاد تدويره‪.‬‬ ‫‪ 2300‬طن يوم ًيا‬ ‫وت� �ت� �ف ��اوت ك �م �ي��ات ال� �ن� �ف ��اي ��ات ال �ت��ي‬ ‫جتمع من كافة الأقاليم ح�سب الكثافات‬ ‫ال�سكانية يف امل�ن��اط��ق؛ �إذ ت�صل اىل نحو‬ ‫‪ 500‬طن يوم ًيا يف الإقليم الأول‪ ،‬و�إىل ‪200‬‬ ‫طن يف الإقليم ال�ساد�س‪ ،‬بينما املعدل العام‬ ‫للجميع ي�صل �إىل ‪ 2300‬طن يوم ًيا‪.‬‬ ‫درا� �س��ات بيئية �أج��رت�ه��ا أ�م��ان��ة عمان‬ ‫ال �ك�برى �أك ��دت �أن ‪ 45‬يف امل�ئ��ة م��ن �سكان‬ ‫م��دي �ن��ة ع �م��ان � �س �ي �ك��ون��ون يف ع� ��ام ‪2022‬‬ ‫قادرين على فرز وتدوير نفايات املنازل‪.‬‬ ‫ت�شري الدرا�سة �إىل أ�ن��ه يف ح��ال تعود‬ ‫الع ّمانيون على الفرز وال�ت��دوي��ر‪ ،‬ف�سيتم‬ ‫تخفي�ض املبالغ امل�صروفة من قبل الأمانة‬ ‫على ال�ن�ف��اي��ات مب�ع��دل الثلث تقريبا؛ �إذ‬ ‫إ�ن�ه��ا تنفق حال ًيا ‪ 26‬مليون دي�ن��ار �سنويا‬ ‫على النظافة‪ ،‬بينما ت�سرتد من املواطنني‬ ‫نحو ‪ 15‬مليون دينار؛ �أي �إن معدل الإنفاق‬ ‫الكلي هو ‪ 9‬ماليني دينار‪.‬‬ ‫وق��ال��ت ال��درا� �س��ة إ�ن ��ه يف ال �ع��ام ذات ��ه‪،‬‬ ‫وج� ��راء "الفرز والتدوير"‪ ،‬ف� ��إن كمية‬ ‫النفايات املجموعة �ستقل مبعدل الثلث‪،‬‬ ‫م �� �ش�يرة �إىل �أن ع �م��ان ت �خ��رج ي��وم � ًي��ا ما‬ ‫جمموعه ‪ 2200‬طن من النفايات‪.‬‬ ‫لي�س امل���ش��روع ال��وح�ي��د‪ ،‬فمثال تنوي‬ ‫أ�م ��ان ��ة ع �م��ان ال� �ك�ب�رى ووزارة ال �ط��اق��ة‬ ‫وال � �ث� ��روة امل �ع ��دن �ي ��ة وم� ��� �ش ��روع ت �ط��وي��ر‬ ‫ق��درات قطاع الطاقة املمول من الوكالة‬ ‫االمريكية للتنمية الدولية‪ ،‬خالل �أ�شهر‬

‫إ�ط �ل��اق م �� �ش��روع ت �ط��وي��ر ق � ��درات ق�ط��اع‬ ‫ال�ط��اق��ة ال�ستغالل ال�ن�ف��اي��ات ل�ل�أغ��را���ض‬ ‫املختلفة‪.‬‬ ‫امل � �� � �ش� ��روع ي � ��أت� ��ي � �ض �م��ن يف حت��وي��ل‬ ‫ال �ن �ف��اي��ات اىل م �� �ص��ادر ب��دي �ل��ة ل�ل�ط��اق��ة‪،‬‬ ‫والبحث عن الفر�ص املتاحة لفرز النفايات‬ ‫وتدويرها‪ ،‬و�إعادة ا�ستغاللها وا�ستثمارها؛‬ ‫بهدف حتويلها اىل م�صادر بديلة للطاقة‬ ‫كالطاقة الكهربائية والوقود ال�صناعي‪.‬‬ ‫حال ًيا هنالك �أكرث من ‪� 1000‬صندوق‬ ‫اعادة تدوير "�صناديق زرقاء" حول عمان‬ ‫وزع��ت م��ن قبل ام��ان��ة عمان ال�ك�برى من‬ ‫اج��ل ب��رن��ام��ج اع ��ادة ال�ت��دوي��ر "الربنامج‬ ‫التجريبي"‪.‬‬ ‫ال�صناديق موجودة يف‪ :‬غرب منطقة‬ ‫ام اذينة ويف وادي ال�سري‪.‬‬ ‫�أول م�شروع لإعادة التدوير‬ ‫�أول م �� �ش��روع لإع� � ��ادة ال �ت��دوي��ر ب ��د�أ‬ ‫تنفيذه م��ن قبل جمعية البيئة الأردن�ي��ة‬ ‫ع��ام ‪ ،1994‬وم��ا ت��زال اجلمعية حتى الآن‬ ‫ه��ي امل�ن�ظ�م��ة ا أله �ل �ي��ة الأك�ث��ر ن���ش� ً‬ ‫�اط��ا يف‬ ‫ه��ذا امل�ج��ال‪ .‬وق��د مت خ�لال امل�شروع جمع‬ ‫الورق امل�ستخدم من امل�ؤ�س�سات احلكومية‬ ‫واملدار�س والهيئات الدبلوما�سية‪ ،‬و�إر�ساله‬ ‫�إىل م�صنع ال��ورق وال�ك��رت��ون ال��ذي يعمل‬ ‫ع�ل��ى إ�ع � ��ادة ت ��دوي ��ره‪ ،‬وب�ي�ع��ه يف الأ� �س��واق‬ ‫املحلية والعربية املجاورة‪.‬‬ ‫وبح�سب ا إلح �� �ص��اءات امل�ت��وف��رة لدى‬ ‫اجلمعية‪ ،‬ف ��إن نحو ‪� 300‬أ��س��رة تعتمد يف‬ ‫دخلها على جمع الورق امل�ستعمل‪ .‬وبالرغم‬ ‫من عدم وجود �أرقام حقيقية تعك�س واقع‬ ‫الفرز والتدوير للنفايات‪ ،‬ف��إن تقديرات‬ ‫�أول�ي��ة تبني �أن��ه يتم جمع ب�ين ‪ 35‬و‪ 40‬يف‬ ‫املئة من نفايات البال�ستيك‪ ،‬و‪ 15‬يف املئة‬ ‫م��ن ن �ف��اي��ات ال �ك��رت��ون‪ ،‬و‪ 10‬يف امل �ئ��ة من‬ ‫خملفات املعادن كاحلديد والأملنيوم‪.‬‬ ‫وي� �ت ��م ج �م ��ع ن �ح ��و ‪ 20‬يف امل� �ئ ��ة م��ن‬ ‫املخلفات ال��زج��اج�ي��ة‪ ،‬وه�ن��اك الكثري من‬ ‫خملفات امل�سالخ ال�ت��ي ت��دخ��ل يف �صناعة‬ ‫االعالف‪� ،‬أو يتم ا�ستخدامها ب�شكل مبا�شر‬ ‫يف زي ��ادة خ�صوبة ال�ترب��ة‪ ،‬وه �ن��اك بع�ض‬ ‫امل��واد التي يعاد ا�ستخدامها مبا�شرة مثل‬ ‫عبوات امل�شروبات الغازية الزجاجية‪.‬‬ ‫لكن تبقى النفايات حمط اهتمام من‬ ‫ينب�شون احلاويات يف الليل والنهار‪ ،‬فهم‬ ‫يعتربون �أنها �أ�صبحت مهنة جمزية قبل‬ ‫�أن تتحول من عوز ب�سبب الفقر واحلاجة‪،‬‬ ‫وتبقى م�شاريع التدوير يف �إطار التطوع؛‬ ‫علها ت�صبح ي��و ًم��ا مثل ذل��ك ال��ذي بلغته‬ ‫"ملكة النفايات" ال�صينية‪.‬‬


‫‪8‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫االثنني (‪ )9‬حزيران (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2678‬‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫«العمل اإلسالمي»‪ :‬رفض إقامة مؤتمرنا العام‬ ‫يف «األمانة» يتناقض مع الخطاب الرسمي‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫قبل نحو الأ�سبوع ا�شتكى �أحد قيادات حزب‬ ‫جبهة العمل الإ�سالمي من �أن اجلبهة بعثت للجهات‬ ‫الر�سمية طلبا ت�ست�أذن فيه ب�إقامة م�ؤمترها العام‬ ‫الذي �أزف يف �إحدى قاعات املركز الثقايف امللكي‪،‬‬ ‫لكن الطلب قوبل بالوعود حينا والت�سويف حينا‬ ‫�آخر‪ ،‬من دون البتّ فيه‪.‬‬ ‫لدى �س�ؤال هذا القيادي‪ ،‬فيما �إذا كان حزب‬ ‫اجلبهة قد �أعلن عن ذلك �أجاب‪" :‬مل نعلن يف‬ ‫انتظار ما �ست�ؤول اليه الأمور"‪.‬‬ ‫الأمور �آلت �إىل رف�ض اجلهات الر�سمية ممثلة‬ ‫ب�أمانة عمان الكربى لعقد م�ؤمتر اجلبهة حتت‬ ‫مربرين قالهما مرة �أمني عمان ومرة �أخرى مبربر‬ ‫�آخر نطقت به �إدارة املركز الثقايف امللكي‪.‬‬ ‫املربر الأول كان على �شكل كتاب "رف�ضت" فيه‬ ‫الأمانة طلب حزب جبهة العمل الإ�سالمي حتت‬ ‫ذريعة �أن قرار ًا قد اتخذ يف عهد الأمني ال�سابق‬ ‫بعدم ال�سماح بعقد امل�ؤمترات احلزبية يف مباين‬ ‫الأمانة‪� .‬أما املربر الآخر فجاء على ل�سان �إدارة‬ ‫املركز الثقايف امللكي التي اعتذرت ب�أن قاعات‬ ‫املركز الثقايف حمجوزة اىل �أمد بعيد‪.‬‬ ‫احلزب علق على املربر الآخر بالقول‪ :‬رغم املرونة‬ ‫التي بدت يف �إجابة احلزب ب�ش�أن موعد عقد‬ ‫امل�ؤمتر لكن ذلك مل يجد نفعا"‪.‬‬

‫مركز احل�سني الثقايف‬

‫الكاللدة‪ :‬لي�س �ضغطا‬ ‫لكن وزي��ر التنمية ال�سيا�سية وال�ش�ؤون الربملانية الدكتور‬ ‫خ��ال��د ال�ك�لال��دة ق��ال يف ت�صريح ل�ـ "ال�سبيل" �إن �أم��ان��ة عمان‬ ‫الكربى هذه م�ؤ�س�سة �أهلية م�ستقلة لها �إدارتها‪ ،‬وقد ردت على‬ ‫بيان احل��زب‪ .‬ورف�ض د‪ .‬الكاللدة اعتبار �أم��ان��ة عمان م�ؤ�س�سة‬ ‫حكومية‪ .‬وقال‪" :‬ال عالقة للحكومة بهذا الرف�ض"‪.‬‬ ‫ويف رده ع�ل��ى � �س ��ؤال ح��ول م��ا ر�آه البع�ض ان��ه م��ؤ��ش��ر على‬ ‫�ضغوط تتعر�ض لها احلياة احلزبية يف الأردن نفى وزير التنمية‬ ‫ال�سيا�سية وال �� �ش ��ؤون ال�برمل��ان�ي��ة ذل��ك وق ��ال‪" :‬لي�س �ضغطا"‬ ‫فاحلكومة ر�سميا لي�س لديها ما مينع من �إقامة امل�ؤمتر العام‬ ‫حلزب جبهة العمل فهذا حزب م�سجل مرخ�ص‪.‬‬ ‫بينما علق �أمني عمان عقل بلتاجي يف ت�صريحات �صحافية‬ ‫ن�شرت �أم�س يف و�سائل االع�لام على رف�ض الأمانة بالقول‪� :‬إن‬ ‫الأم��ان��ة "اعتذرت" ع��ن ع��دم ال���س�م��اح ل�ل�ح��زب ب��إق��ام��ة امل��ؤمت��ر‬ ‫يف ق��اع��ة م��رك��ز احل���س�ين ال �ث �ق��ايف‪ ،‬لأ� �س �ب��اب "متعلقة بطبيعة‬ ‫الن�شاطات املخ�ص�ص لها املركز"‪.‬‬ ‫وقال‪ :‬هناك خيارات �أخرى‪ ،‬ميكن للحزب اللجوء �إليها‪ ،‬من‬ ‫بينها املركز الثقايف امللكي‪� ،‬أو ق�صر الثقافة‪ ،‬فيما �أكد �أن "مركز‬ ‫احل�سني الثقايف" لن يكون �إال "رافعة للفعاليات الثقافية"‪.‬‬ ‫ووفق تعبريه قال �أمني عمان انه مل يتلق خطابا مكتوبا من‬ ‫اجلبهة‪ ،‬وان والأمانة �أجابتها بعدم ال�سماح لإقامة امل�ؤمتر‪ ،‬يعود‬ ‫�إىل حر�صها‪ ،‬على ع��دم تلوين املركز بلون �سيا�سي‪ ،‬واقت�صاره‬ ‫على الثقافة‪.‬‬ ‫وحت�م��ل بلتاجي م���س��ؤول ال��رف����ض‪ .‬وق��ال‪ :‬ل��ن ي�ك��ون املركز‬ ‫للن�شاطات ال�سيا�سية للإخوان‪ ،‬وال لغري الإخ��وان‪� ،‬أو الأح��زاب‬ ‫الأخرى"‪.‬‬ ‫حمزة من�صور‪ :‬تعبري عن موقف ودي‬ ‫�أمني عام حزب جبهة العمل الإ�سالمي حمزة من�صور علق‬ ‫ع�ل��ى ت���ص��ري��ح �أم�ي�ن ع �م��ان ب��ال �ق��ول‪" :‬لقد ح ��اول ح��زب�ن��ا طلب‬ ‫عقد امل�ؤمتر العام يف املركز الثقايف ويف مركز احل�سني الثقايف‬ ‫وكالهما رف�ض طلبنا‪.‬‬ ‫و�أ�شار �إىل �إن مركز احل�سني الثقايف كان متاحا للفعاليات‬ ‫احلزبية على ال��دوام وان ح��زب اجلبهة نف�سه �سبق وعقد فيه‬ ‫ثالث فعاليات من دون ان مينع فلماذا مينع اليوم؟‪.‬‬ ‫وو�صف من�صور الرف�ض ب�أنه يعرب عن موقف غري ودي جتاه‬ ‫الأحزاب ال�سيا�سية ب�شكل عام‪ ،‬كما �أنه يتناق�ض مع الت�صريحات‬ ‫الر�سمية التي ت�ؤكد االهتمام باحلياة احلزبية‪.‬‬ ‫وت�ساءل �أمني عام اجلبهة‪ ،‬ما هي ال�ش�ؤون الثقافية‪� ،‬ألي�س‬ ‫عقد م�ؤمتر عام للحزب يناق�ش الربامج وال�سيا�سات العامة له‬ ‫ثقافة‪ ،‬و�إذا مل يكن امل�ؤمتر العام للحزب ثقافة فهل الثقافة هي‬ ‫الرق�ص والغناء والتزمري؟‬ ‫وتعليقا على م��ا ج��اء على ل�سان وزي��ر التنمية ال�سيا�سية‬ ‫وال�ش�ؤون الربملانية الدكتور خالد الكاللدة من ان��ه ال عالقة‬ ‫للحكومة بهذا الرف�ض قال من�صور‪" :‬يف تقديري جاء املنع من‬ ‫جهات �أمنية"‪ ،‬م�شريا �إىل "�أن احلكومة ال ت�ستطيع ان تخالف‬ ‫مثل هذه القرارات"‪.‬‬ ‫وحول البدائل املطروحة للحزب لعقد م�ؤمتره العام قال �إن‬ ‫الأردن وا�سع‪ ،‬ف�إذا كان ال يت�سع لعقد م�ؤمتر فال �ضرورة لنقول‬ ‫ان لدينا �أحزابا �سيا�سة‪.‬‬ ‫وح��ول م��ا اذا ك��ان��ت ق��راءت��ه ح�ي��ال ال��رف����ض ت��ذه��ب �إىل حد‬ ‫ت��وق�ع��ه وج ��ود ��ض�غ��وط ع�ل��ى احل��رك��ة الإ��س�لام�ي��ة ج��دي��دة ق��ال‪:‬‬ ‫"هناك �ضغوط على الأح��زاب ال�سيا�سية جمتمعة‪ ،‬لكن حظ‬ ‫الإ�سالميني فيها �أكرب"‪ ،‬م�شريا �إىل ان قيادة احلزب ا�ستنفذت‬ ‫ج�م�ي��ع اجل �ه��د م��ن �أج ��ل ال�ب�ح��ث م��ع اجل �ه��ات ال��ر��س�م�ي��ة لعقد‬ ‫م�ؤمتره يف �إحدى القاعات الر�سمية العامة‪.‬‬ ‫وق ��ال‪�" :‬سنبحث ع��ن بدائل"‪ ،‬م�ن��وه��ا �إىل ان��ه م��ن املبكر‬ ‫احلديث عنها الآن"‪.‬‬ ‫�أبو ال�سكر‪ :‬احلزب يدر�س بدائله‬ ‫�أما رئي�س جمل�س ال�شورى يف حزب اجلبهة املحامي علي ابو‬ ‫ال�سكر فقال‪� :‬إن احل��زب يدر�س اليوم بدائل وخيارات خمتلفة‬ ‫وال�ت��ي ق��د ت�ك��ون �إح��داه��ا عقد م��ؤمت��ر ع��ام احل��زب مقابل هذه‬ ‫القاعات الر�سمية يف مركز احل�سني لل�سرطان يف العراء �أو يف‬ ‫�إحدى ال�ساحات العامة �أو حتى يف �أحد ال�شوارع‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف يف ت���ص��ري��ح ل �ـ "ال�سبيل" �إن ه��ل ه��ذا غ�ير م�برر‬ ‫ن�ه��ائ�ي��ا‪ .‬وق ��ال‪� :‬إن ��ه ي�ت�ن��اق����ض م��ع ال���س�ي��ا��س��ات امل�ع�ل�ن��ة م��ن قبل‬ ‫احل �ك��وم��ة‪ ،‬ب�ي�ن�م��ا ال��واق��ع ي�ت�ح��دث ع��ن ال�ت���ض�ي�ي��ق ع�ل��ى احل�ي��اة‬

‫ال�سيا�سية الأردنية والفعاليات احلزبية‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ار �إىل ان��ه �إذا ك��ان ه��ذا ال��رف����ض م��ن جهة �إداري ��ة فهو‬ ‫م�صيبة‪ ،‬كون احلكومة �صاحبة الوالية التي متتلك القرار‪ ،‬و�أن‬ ‫على القرار الإداري ان ين�سجم مع القرار ال�سيا�سي‪� ،‬أما �إذا كان‬ ‫هذا الرف�ض مبنيا على موقف �سيا�سي فامل�صيبة �أعظم لأن هذا‬ ‫الأمر يك�شف عورة من يدعي ت�شجيعه للعمل احلزبي‪.‬‬ ‫ون ��وه �إىل ان احل ��زب ت��وا� �ص��ل م��ع رئ�ي����س ال � ��وزراء ع�ب��داهلل‬ ‫الن�سور ووزير التنمية ال�سيا�سية الدكتور خالد الكاللدة و�أمني‬ ‫عمان عقل بلتاجي‪ ،‬لكن ومنذ �أكرث من �أ�سبوعني ولغاية الآن مل‬ ‫ن�صل �إىل �أية نتيجة‪.‬‬ ‫وتابع‪ ،‬لغاية الآن ما ح�صلنا عليه جمرد وعود �سواء من قبل‬ ‫رئي�س الوزراء �أو من قبل وزير التنمية ال�سيا�سية لكن من دون‬ ‫ان نرى �شيئا على الأر�ض‪.‬‬ ‫وو�صف طريقة تعامل احلكومة مع الأحزاب ب�شكل عام ب�أنه‬ ‫م�ؤ�شر غري �صحي‪ .‬وقال‪� :‬إذا ما كانت احلكومة ال متتلك قرارها‬ ‫فهذه م�صيبة‪ ،‬و�إذا كانت متتلك القرار فهي �شريك يف اجلرمية‪.‬‬ ‫وح��ول رده على ��س��ؤال ع��ن ق��راءت��ه للرف�ض‪ ،‬وم��اذا �إذا كان‬ ‫يظن انه يعني يف امل�شهد العام �شيئا خمفيا‪ ،‬قال رئي�س جمل�س‬ ‫� �ش��ورى ال�ع�م��ل الإ� �س�لام��ي‪ :‬ه��ذا الت�صعيد لي�س ع�ل��ى احل��رك��ة‬ ‫الإ�سالمية بل العمل احلزبي يف اململكة برمته‪ ،‬وهو م�ؤ�شر ان‬ ‫العقل الباطن للم�س�ؤولني يرف�ض �أي عمل حزبي على ال�ساحة‬ ‫الأردنية‪ ،‬على خالف ما يعلنون عنه يف الظاهر‪ ،‬م�شريا �إىل �أن‬ ‫عرقلة عقد مثل ه��ذا امل��ؤمت��ر اخلا�ص باحلزب هو �أح��دى هذه‬ ‫امل�ؤ�شرات لكن هناك م�ؤ�شرات �أكرب من ذلك‪.‬‬ ‫وعن هذه امل�ؤ�شرات قال‪� :‬إنها يف بنود م�سودة قانون الأحزاب‬ ‫�أو يف قانون االنتخابات الذي قال �إنه يحد من تواجد الأحزاب‬ ‫يف الربملان‪� ،‬أو الت�ضييق على احلزبيني ومنع �إقامة الفعاليات‬ ‫احلزبية‪ ،‬واعتقال للبع�ض الأخر‪.‬‬ ‫و�أع��رب ابو ال�سكر عن �أمله يف اال يكون العقل الذي ي�صنع‬ ‫القرار ال�سيا�سي عقال غري م�ستوعب ملا يجري حوله‪ ،‬وينطلق‬ ‫م��ن ع�ق�ل�ي��ة ع��رف�ي��ة وردود ف �ع��ل‪ .‬وق� ��ال‪� :‬آم ��ل �أن ي �ك��ون العقل‬ ‫ال�سيا�سي عقال رحبا ومرنا وي�ستوعب املتغريات التي جتري يف‬ ‫املنطقة‪ ،‬التي عمادها �أن الكلمة لل�شعب‪.‬‬ ‫ويف رده على �س�ؤال حول ما اذا �سبق ورف�ض الطلب �إقامة‬ ‫امل�ؤمتر العام للحزب يف قاعات عامة قال رئي�س جمل�س �شورى‬ ‫اجلبهة‪ :‬كنا نعقد م�ؤمترنا يف املركز احل�سني الثقايف ب�أريحية‬ ‫ت��ام��ة‪ ،‬ل�ك��ن يف ع�ه��د الأم�ي�ن احل��ايل ن�ف��اج��أ ب ��أن من�ن��ع م��ن عقد‬ ‫م�ؤمترنا العام يف قاعة هي ملك لل�شعب ولي�ست ل�شخ�ص ما‪.‬‬

‫�س�ألنا ابو ال�سكر فيما اذا كان يعتقد ان �أم�ين عمان جمرد‬ ‫منفذ مبا�شر لقرار منع �إقامة امل�ؤمتر العام يف �أحد قاعات عمان‪،‬‬ ‫�أو �أن يكون القرار �صادرا من طبقة ر�سمية �أكرب قال‪" :‬كما قلت‬ ‫نحن ن��رى يف الأم��ري��ن م�صيبة‪ ،‬ف� ��إذا م��ا ك��ان��ت احل�ك��وم��ة فهي‬ ‫�شريكة يف املنع و�إذا مل تكن فهي ال متتلك واليتها"‪.‬‬ ‫ال�ضغوط مل تتوقف‬ ‫ب��دوره �أك��د أ���س�ت��اذ العلوم ال�سيا�سية ال��دك�ت��ور �أح�م��د �سعيد‬ ‫نوفل وج��ود �ضغوطات على احلركة الإ�سالمية منذ انطالقة‬ ‫الربيع العربي‪.‬‬ ‫وقال يف ت�صريح لـ "ال�سبيل" "�إن هذا الرف�ض ي�أتي �ضمن‬ ‫�سياقات �سيا�سية تقوم بها احلكومة �ضد احلركة الإ�سالمية"‪.‬‬ ‫و أ�� �ض��اف‪ ،‬م��ن امل�ف��رو���ض �أال ت�سكت احل��رك��ة الإ�سالمية عن‬ ‫ه��ذا الأم��ر‪ ،‬وق��ال‪ :‬ل��و طلبت أ�ح��زاب �سيا�سة �أخ��رى أ�ق��ل �أهمية‬ ‫ال�ستئجار ه��ذه القاعات لأعطيت لها ف��ورا‪ ،‬لأنها قاعات عامة‬ ‫ومن املفرو�ض �أن ي�ستفيد منها املواطنون‪.‬‬ ‫و أ�ع��رب �أ�ستاذ العلوم ال�سيا�سية ع��ن أ�م�ل��ه يف اال يكون هذا‬ ‫ال��رف����ض ت�صعيدا ج��دي��دا مل��وق��ف ال��دول��ة م��ن ج�م��اع��ة ا إلخ ��وان‬ ‫امل�سلمني‪ ،‬ا�ستجابة ور�ضوخا لل�ضغوطات العربية والإقليمية‬ ‫�ضد اجلماعة ب�سبب ما يحدث يف م�صر‪.‬‬ ‫ودعا د‪ .‬نوفل �صانع القرار "لإم�ساك الع�صا من الن�صف"‪،‬‬ ‫م�شريا �إىل العالقة التاريخية االيجابية التي كانت بني الدولة‬ ‫والإخوان‪.‬‬ ‫وقال‪ :‬افرت�ض ب�أن تكون احلكومة �أذكى من �أن تخ�ضع لهذه‬ ‫ال�ضغوطات‪ ،‬م� ؤ�ك��دا ان اال�ستجابة �إىل مثل ه��ذه ال�ضغوط ال‬ ‫ت�صب يف م�صلحة اال�ستقرار يف الأردن‪.‬‬ ‫و أ��� �ض ��اف‪" ،‬اعتقد �أن ه �ن��اك ت���ش��وي���ش��ا ع�ل��ى ح ��زب اجلبهة‬ ‫العمل الإ�سالمي مع بداية الربيع العربي‪ ،‬م�شريا �إىل ا�ستمرار‬ ‫االع�لام الر�سمي الأردين يف الهجوم على الإ�سالميني حماوال‬ ‫�إظهار الإخ��وان ب�أنهم طرف ال يعمل مل�صلحة البلد وانه يتلقى‬ ‫الأموال من اخلارج‪.‬‬ ‫وتابع‪ ،‬مثل هذا الت�شوي�ش وحم��اوالت اال�ستفادة من بع�ض‬ ‫اخل�لاف��ات داخ��ل احل��رك��ة الإ�سالمية �إ�ضافة �إىل موقف رف�ض‬ ‫ا�ستئجار ق��اع��ات ع��ام��ة ل�ل��دول��ة ي��دف��ع �إىل االع�ت�ق��اد ب��ان هناك‬ ‫م��ن ي��ري��د ان ي���ص� ّع��د امل��وق��ف ��ض��د احل��رك��ة ا إل� �س�لام �ي��ة‪ ،‬الف�ت��ا‬ ‫�إىل ان ا�ستمرار ذل��ك خا�ضع مل��دى ا�ستجابة احلكومة الأردنية‬ ‫لل�ضغوطات العربية والإقليمية ال�ضخمة ال�ت��ي يتعر�ض لها‬ ‫الأردن من اجل حرف �آليات تعامله مع حركته الإ�سالمية‪.‬‬

‫من�صور‪:‬‬ ‫هناك �ضغوط على الأحزاب‬ ‫ال�سيا�سية جمتمعة‪ ،‬لكن حظ‬ ‫الإ�سالميني فيها �أكرب‬ ‫�إذا مل يكن امل�ؤمتر العام‬ ‫للحزب ثقافة فهل الثقافة‬ ‫هي الرق�ص والغناء والتزمري؟‬ ‫الكاللدة‪:‬‬ ‫�أمانة عمان الكربى هذه‬ ‫م�ؤ�س�سة �أهلية م�ستقلة لها‬ ‫�إدارتها‬ ‫ال عالقة للحكومة برف�ض‬ ‫الأمانة وال مانع لدينا من عقد‬ ‫امل�ؤمتر يف قاعاتها‬ ‫ابو ال�سكر‪:‬‬

‫بيان حزب جبهة العمل اإلسالمي بخصوص رفض إقامة‬ ‫مؤتمره العام يف املركز الثقايف وقاعات أمانة عمان‬ ‫(ال يحب اهلل اجلهر بال�سوء من القول‬ ‫�إال من ظلم وكان اهلل �سميعاً عليما)‬ ‫ل�ق��د ان�ت�ظ��رن��ا ط��وي�ل ً‬ ‫ا ق�ب��ل �أن جنهر‬ ‫بال�شكوى م��ن امل��وق��ف الر�سمي �إزاء حزب‬ ‫جبهة العمل الإ�سالمي‪ ،‬م�ؤملني �أن يعيد‬ ‫أ���ص�ح��اب ال�ق��رار النظر يف موقفهم ال��ذي‬ ‫ال ي�ستند اىل د�ستور �أو قانون �أو م�صلحة‬ ‫وطنية‪ .‬وبعد �أن ق��ارب الوقت على النفاذ‬ ‫وج��دن��ا �أن�ف���س�ن��ا م���ض�ط��ري��ن اىل ت�سمية‬ ‫الأمور ب�أ�سمائها‪.‬‬ ‫ف �ق��د ت�ق��دم�ن��ا م �ن��ذ ق ��راب ��ة ��ش�ه��ر اىل‬ ‫م�ع��ايل �أم�ي�ن ع�م��ان بطلب لعقد امل� ؤ�مت��ر‬ ‫ال�ع��ام للحزب يف م��رك��ز احل�سني الثقايف‪،‬‬ ‫ك�م��ا �سبق ل�ن��ا ول�غ�يرن��ا يف ��س�ن��وات �سابقة‬ ‫ع �ق��د م � ؤ�مت��رات �ن��ا ف �ي��ه‪ .‬وب �ع��د ال�ترح�ي��ب‬ ‫الأويل ال��ذي لقيناه وا�ستب�شرنا به خرياً‬ ‫جاء اجلواب بالرف�ض‪ ،‬بحجة �أن قراراً قد‬ ‫اتخذ يف عهد الأمني ال�سابق بعدم ال�سماح‬ ‫بعقد امل�ؤمترات احلزبية يف مباين الأمانة‪.‬‬ ‫وبالتوازي مع هذا الطلب جرى التوا�صل‬ ‫م��ع امل��رك��ز ال �ث �ق��ايف امل�ل�ك��ي ل�ل�غ��اي��ة ذات �ه��ا‪،‬‬ ‫ولكننا �أجبنا بالأ�سف �أي�ضاً بحجة �أن املركز‬

‫حمجوزة قاعاته اىل �أمد بعيد‪ ،‬على الرغم‬ ‫من �إب��داء مرونة كامنة من طرفنا ب�ش�أن‬ ‫موعد عقد امل�ؤمتر‪ ،‬وامياناً منا ب�أن املراكز‬ ‫الثقافية هي الأوىل باحت�ضان امل�ؤمترات‬ ‫احل��زب �ي��ة‪ ،‬يف ب�ل��د يكفل د� �س �ت��وره ت�أ�سي�س‬ ‫الأح��زاب‪ ،‬ولديه قانون يحمل ا�سم(قانون‬ ‫الأح��زاب ال�سيا�سية رقم (‪ )16‬لعام ‪،2012‬‬ ‫وع�ل��ى ج��دول أ�ع �م��ال ال ��دورة اال�ستثنائية‬ ‫ملجل�س النواب فيه م�شروع قانون للأحزاب‬ ‫ال�سيا�سية‪ ،‬ودرج منذ �سنوات على اعتماد‬ ‫حقيبة لل�ش�ؤون ال�سيا�سية والربملانية تعنى‬ ‫ب��ال���ش��ؤون احل��زب�ي��ة‪ ،‬وي�ت�ح��دث م���س��ؤول��وه‬ ‫�صباح م�ساء عن �أهمية الأحزاب ال�سيا�سية‪،‬‬ ‫وال�سعي لتطويرها‪ ،‬و��ص��و ًال اىل حكومة‬ ‫برملانية براجمية‪ ،‬فقد توا�صلنا مع دولة‬ ‫رئ�ي����س ال � � ��وزراء‪ ،‬وم �ع��ايل وزي� ��ر ال �� �ش ��ؤون‬ ‫ال�سيا�سية والربملانية‪ ،‬ومعايل �أمني عمان‪،‬‬ ‫وعلى الرغم من الوعود التي تلقيناها من‬ ‫بع�ضهم �إال �أن جهودهم مل تفلح يف ك�سر‬ ‫احل�صار املفرو�ض علينا‪.‬‬ ‫�إننا يف ح��زب جبهة العمل الإ�سالمي‬ ‫�إذ ن��ؤك��د �أن امل��راك��ز الثقافية‪ ،‬وم�ؤ�س�سات‬

‫ال � ��دول � ��ة الأردن� � � �ي � � ��ة‪ ،‬ب �ن �ي��ت م� ��ن ج �ي��وب‬ ‫الأردن� �ي�ي�ن‪ ،‬وينبغي �أن ت��وظ��ف يف خدمة‬ ‫أ�ه��داف�ه��م العامة‪ ،‬ويف مقدمتها الأح��زاب‬ ‫ال�سيا�سية‪ ،‬ال�ت��ي ت�ضطلع ب��أع�ب��اء ثقيلة‪،‬‬ ‫نيابة عن احلكومة‪ ،‬يف التوعية‪ ،‬والتثقيف‪،‬‬ ‫وال� �ت� � أ�ه� �ي ��ل‪ ،‬وت��ر� �ش �ي��د امل �� �س�ي�رة‪ ،‬وت �ع��زي��ز‬ ‫ال �� �ش��ورى وال��دمي��وق��راط �ي��ة‪ .‬ون�ع�ت�بر ه��ذا‬ ‫امل��وق��ف م��وق�ف�اً م �ع��ان��داً ل�ل��دمي��وق��راط�ي��ة‪،‬‬ ‫وللحياة احل��زب�ي��ة‪ ،‬وال�سيما يف م��ا يخ�ص‬ ‫أ�ن �� �ش �ط��ة ح ��زب ج�ب�ه��ة ال �ع �م��ل الإ� �س�لام��ي‬ ‫وي�ستحق امل���س��اءل��ة النيابية والإع�لام�ي��ة‬ ‫وال�شعبية‪.‬‬ ‫ون��ود �أن ن�ؤكد �أن مثل ه��ذه ال�سيا�سة‬ ‫لن تفت يف ع�ضدنا ول��ن حت��رف م�سريتنا‬ ‫و�سنبقى نوا�صل م�سريتنا املباركة بكل ما‬ ‫عهد عنا من ر�شد وم�س�ؤولية وطنية حتى‬ ‫ن�ح�ق��ق ا إل� �ص�ل�اح ال�لائ��ق ب��وط�ن�ن��ا وال ��ذي‬ ‫يرتجم الن�ص الد�ستوري (ال�شعب م�صدر‬ ‫ال���س�ل�ط��ات) وي�ج�ع��ل م� ؤ���س���س��ات ال��وط��ن يف‬ ‫خدمة �أهداف الوطن‪.‬‬

‫احلزب يدر�س اليوم بدائل‬ ‫وخيارات خمتلفة‬ ‫الت�صعيد لي�س على احلركة‬ ‫الإ�سالمية بل العمل احلزبي‬ ‫يف اململكة برمته‬ ‫د‪ .‬نوفل‪:‬‬ ‫الرف�ض ي�أتي �ضمن �سياقات‬ ‫�سيا�سية متار�سها احلكومة‬ ‫على احلركة الإ�سالمية‬ ‫افرت�ض �أن احلكومة �أذكى‬ ‫من �أن تخ�ضع لل�ضغوطات‬ ‫الإقليمية‬


‫�ش�ؤون حملية‬

‫االثنني (‪ )9‬حزيران (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2678‬‬

‫البطالة والتعيينات ملفات ساخنة تؤرق‬ ‫املسؤولني يف العقبة‬ ‫العقبة – رائد �صبحي‬ ‫ب� �ع ��د ال� ��وق � �ف� ��ات االح� �ت� �ج ��اج� �ي ��ة امل� �ت� �ك ��ررة‬ ‫ل�ل�م�ت�ع�ط�ل�ين ع ��ن ال �ع �م��ل يف حم��اف �ظ��ة ال�ع�ق�ب��ة‬ ‫واقتحامهم ملبنى املفو�ضية بات ملف البطالة من‬ ‫امللفات ال�ساخنة التي ت�ؤرق امل�س�ؤولني يف العقبة‪،‬‬ ‫وخ���ص��و��ص��ا �أن ��س�ي��ا��س��ة ال�ت�ع�ي�ي�ن��ات يف املنطقة‬ ‫اخل��ا��ص��ة الق��ت ان �ت �ق��ادات ح ��ادة � �س��واء م��ن ن��واب‬ ‫العقبة �أو �أب�ن��اء املجتمع املحلي؛ ب�سبب حرمان‬ ‫ال�ك�ف��اءات م��ن أ�ب �ن��اء العقبة م��ن تعيينات طالت‬ ‫العديد من امل�ؤ�س�سات االقت�صادية‪ ،‬باال�ضافة اىل‬ ‫عدم انعكا�س مكت�سبات التنمية على العديد من‬ ‫�أبناء املجتمع املحلي‪.‬‬ ‫ويتخوف العديد من امل�س�ؤولني يف حمافظة‬ ‫العقبة من جتدد احلركات العمالية‪ ،‬وخ�صو�صا‬ ‫�أن العديد منها ب��ات يطالب ب�إقالة العديد من‬ ‫امل�س�ؤولني لف�شلهم يف متثيل �أبناء املجتمع املحلي‬ ‫يف �إدارة مدينتهم و إ�ي �ج��اد فر�ص عمل حقيقية‬ ‫لأبناء املحافظة‪.‬‬ ‫فبح�سب النائب عن حمافظة العقبة حممد‬ ‫الرياطي ف�إن ن�سبة البطالة يف املدينة تتجاوز ‪%16‬‬ ‫بالرغم من تغني امل�س�ؤولني يف املدينة مب�شاريع‬ ‫ا�ستثمارية مبليارات ال ��دوالرات مل يلم�س �أبناء‬ ‫املدينة من هذه اال�ستثمارات �سوى الفتات‪.‬‬ ‫ويك�شف الرياطي لل�سبيل عن �أرق��ام �صادمة‬

‫عامل واف��د يف العقبة تتنوع �أعمالهم بني مهن‬ ‫خ��دم�ي��ة و�إداري � ��ة وبع�ضها تعليمية و أ�ك��ادمي �ي��ة‪،‬‬ ‫مت�سائال عن ال�سبب يف �إهمال الكفاءات من �أبناء‬ ‫املدينة‪ ،‬وخ�صو�صا �أن مكتبه ا�ستقبل �أك�ثر من‬ ‫�ألفي طلب توظيف �أغلبهم من اجلامعيني من‬ ‫�أبناء املدينة‪.‬‬ ‫وي�صف النا�شط العقباوي منت�صر �أب��و عبد‬ ‫اهلل �أن حت ��رك جم �م��وع��ة م��ن ال �� �ش �ب��اب ن�ح��وى‬ ‫مفو�ضية العقبة ب�أنه حترك عفوي ملجموعة من‬ ‫ال�شباب الباحثني ع��ن العمل‪ ،‬وال��ذي��ن �أ�صبحوا‬ ‫غرباء يف مدينتهم م�ؤكدا �أن العديد من املطالب‬ ‫جت��اب��ه م��ن قبل امل���س��ؤول�ين بالت�سويف وال��وع��ود‬ ‫ال �ك��اذب��ة‪ ،‬داع �ي��ا يف ال��وق��ت ذات ��ه امل �� �س ��ؤول�ين �إىل‬ ‫ال�ت�ح��رك بحلول ع��ادل��ة قبل خ��روج ا ألم ��ور عن‬ ‫ال�سيطرة‪.‬‬ ‫وي ��رى ي��و��س��ف امل��ده��ون أ�ح ��د املتعطلني عن‬ ‫العمل �أن اخل��روج م��ن الأزم��ة يكمن يف انعكا�س‬ ‫مكت�سبات ال�ت�ن�م�ي��ة ع�ل��ى أ�ب �ن��اء امل�ج�ت�م��ع املحلي‬ ‫ب��ال��درج��ة الأوىل‪ ،‬مت�سائال يف ال��وق��ت ذات ��ه عن‬ ‫�سبب تغني �سلطة العقبة باال�ستثمارات بينما‬ ‫�أبناء املدينة اليجدون فر�ص عمل لهم‪.‬‬ ‫من احتجاجات املتعطلني عن العمل يف العقبة‬ ‫ي�شار �إىل �أن أ�ب�ن��اء مدينة العقبة قد نفذوا‬ ‫للمجتمع ال�ع�ق�ب��اوي ح�ي��ث ي ��ؤك��د �أن ‪ %95‬ممن ال�شخ�صية ل ��دى ال �ع��دي��د م��ن امل �� �س ��ؤول�ين على عدة اعت�صامات مفتوحة يف �أوقات �سابقة طالبت‬ ‫بتمثيل �أبناء املدينة‪ ،‬و�أدت اىل االطاحة بالعديد‬ ‫ي�ع�م�ل��ون ب��ال���ش��رك��ات اخل��ا� �ص��ة ال �ك�ب�رى ه��م من ح�ساب �أبناء البلد‪.‬‬ ‫وي�شري الرياطي اىل وجود �أكرث من ‪� 20‬ألف من ر�ؤ�ساء ال�سلطة ال�سابقني‪.‬‬ ‫العمالة الوافدة‪ ،‬عازيا �أ�سباب ذلك اىل امل�صالح‬

‫«برقش بال سياج» وقفة احتجاجية لرفض اقتالع‬ ‫األشجار املعمرة‬ ‫ال�سبيل ‪� -‬أحمد برقاوي‬ ‫جددت احلملة الوطنية لإنقاذ غابات برق�ش‬ ‫م��ن االع� � ��دام‪ ،‬رف���ض�ه��ا اق �ت�ل�اع ج �ه��ات ر�سمية‬ ‫أل� �ش �ج��ار م�ع�م��رة يف غ��اب��ات ب��رق����ش مبحافظة‬ ‫عجلون‪ ،‬من خ�لال تنظيمها وقفة احتجاجية‬ ‫�أمام ال�سياج املحيط بها‪.‬‬ ‫ووف � ��ق م �ن �� �س��ق احل �م �ل��ة امل �ه �ن��د���س ف��را���س‬ ‫ال �� �ص �م��ادي‪ ،‬ن �ظ �م��ت احل �م �ل��ة ال��وط �ن �ي��ة وق�ف��ة‬ ‫احتجاجية حت��ت ع�ن��وان "برق�ش ب�لا �سياج"‪،‬‬ ‫مب�شاركة ن�شطاء بيئني‪،‬يف موقع �أرا�ضي خزينة‬ ‫ال��دول��ة مبنطقة ع��رج��ان – ع�ج�ل��ون ال �ت��ي مت‬ ‫ت�ق�ط�ي��ع أ�� �ش �ج��اره��ا؛ رف �� �ض��ا ل �ق �ط��ع ا أل� �ش �ج��ار‬ ‫وت�سييج �أرا� �ض��ي اخل��زي�ن��ة ال�ب��ال�غ��ة م�ساحتها‬ ‫‪ 981‬دومن��ا ب�سياج خمالف للقوانني والأنظمة‪،‬‬ ‫ومينع مديرية احل��راج من الإ�شراف على هذه‬ ‫الأرا�ضي‪.‬‬ ‫ودعت �إىل �سرعة اال�ستجابة ملطالبها ب�إزالة‬ ‫االع �ت��داء ع�ل��ى غ��اب��ات ب��رق����ش‪ ،‬وم �ن��ع �أي جهة‬ ‫من تكرار هذه االع�ت��داءات على �أرا�ضي خزينة‬ ‫الدولة وو�ضعها حتت �إ�شراف مديرية احلراج‬ ‫يف وزارة ال��زراع��ة‪ ،‬وكذلك �إزال��ة ال�سياج العازل‬ ‫الذي يعيق عمل املديرية وت�صويب �أي خمالفة‬ ‫لقانون وزارة الزراعة‪.‬‬ ‫ويف ر� �س��ال��ة ب�ع�ث��ت ب�ه��ا احل�م�ل��ة �إىل رئي�س‬ ‫ال ��ورزاء ع�ب��داهلل الن�سور‪� ،‬أدان ��ت عملية القطع‬ ‫والإزالة التي تعر�ضت لها �أرا�ض من حو�ض رقم‬ ‫(‪ )3‬من �أرا�ضي عرجان بعد �أن ثبت قطع �أكرث‬ ‫من ‪� 2400‬شجرة معمرة من �أ�شجار ال�سنديان يف‬ ‫�أر�ض تبلغ الكثافة احلرجية فيها ‪ 90‬يف املئة‪.‬‬ ‫وت�ع�ت�بر ه��ذه القطعة م��ن �أرا� �ض��ي خزينة‬ ‫ال��دول��ة ‪-‬ح ��راج‪ -‬مينع القانون قطع الأ�شجار‬ ‫ف�ي�ه��ا �أو ات�لاف �ه��ا �أو االع� �ت ��داء ب � ��أي ��ش�ك��ل من‬ ‫الأ�شكال وفق املادة (‪ )35‬من القانون النافذ رقم‬ ‫(‪ )44‬لعام ‪.2002‬‬ ‫و�أكدت �ضرورة الطلب من القوات امل�سلحة‬

‫�سلط مركز القد�س للدرا�سات ال�سيا�سية‬ ‫يف ق��راءت��ه مل�شروع قانون الأح ��زاب ال�سيا�سية‬ ‫ل�سنة ‪ ،2014‬ال�ضوء على امل��واد التي عك�ست‬ ‫حالة ال�ضعف والق�صور التي يعانيها م�شروع‬ ‫القانون‪ ،‬الفتاً �إىل �أن الأ�سباب املوجبة مل�شروع‬ ‫ال �ق��ان��ون ج � ��اءت م�ق�ت���ض�ب��ة‪ ،‬وت �خ �ل��و م ��ن �أي‬ ‫�شروحات مقنعة‪ ،‬تف�سر ملاذا تقدمت احلكومة‬ ‫ب�ه��ذا امل���ش��روع ح�ت��ى ي�ت��م ال�ت��أك��د م��ن م��واءم��ة‬ ‫ال �ت �ع��دي�لات ال �ت��ي ج ��اء ب �ه��ا امل �� �ش��روع‪ ،‬ق�ي��ا��س�اً‬ ‫بالقانون ال�سابق مع �أحكام امل�شروع اجلديد‪،‬‬ ‫وح�ت��ى يت�ضح مل��اذا طالبت احل�ك��وم��ة ب�إعطاء‬ ‫امل�شروع �صفة اال�ستعجال‪ ،‬يف حني �أن الأ�صل‬ ‫ه��و �أن ت�ك��ون الأول��وي��ة ل�ق��ان��ون االن�ت�خ��اب‪� ،‬أو‬ ‫يتم التعامل مع قانوين االنتخاب والأح��زاب‬ ‫كحزمة متزامنة‪.‬‬ ‫و�أظ � �ه� ��رت ال � �ق� ��راءة امل �ق��دم��ة م ��ن م��رك��ز‬ ‫القد�س فيما يتعلق بتعريف احلزب ال�سيا�سي‬ ‫ال �ت��ي ا�شتملت ع�ل��ى جملة ت�ع��ري�ف��ات للحزب‬ ‫يف ق��وان�ين �أح ��زاب ع��رب�ي��ة‪� ،‬أن تعريف احل��زب‬ ‫ال�سيا�سي امل �ق��دم يف امل �� �ش��روع‪ ،‬يفتقد للهدف‬ ‫الأهم الذي يجب �أن يع ّرف به احلزب ال�سيا�سي‬ ‫وه��و ت ��داول ال�سلطة �أو امل���ش��ارك��ة ف�ي�ه��ا؛ لأن‬ ‫التعريف املن�صو�ص عليه يف م�شروع القانون‬ ‫ُيظهر احلزب ال�سيا�سي لي�س ب�أكرث من جماعة‬ ‫�ضغط �أو جماعة م�صالح‪.‬‬ ‫وح��ول مرجعية الأح��زاب ال�سيا�سية‪ ،‬فقد‬ ‫اقرتح م�شروع القانون ب�أن تكون وزارة العدل‬ ‫ب ��د ًال م��ن وزارة ال��داخ�ل�ي��ة ل�ت�ج��اوز الهاج�س‬ ‫االم �ن��ي امل �ع��روف يف ت�ب�ع�ي��ة الأح� � ��زاب ل ��وزارة‬

‫النسور يخاطب «العمل الدولية»‬ ‫يف جنيف اليوم‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل وبرتا‬ ‫ي�شارك االردن يف اعمال ال��دورة الثالثة بعد املئة مل�ؤمتر منظمة العمل‬ ‫الدولية املنعقد حاليا يف مدينة جنيف ال�سوي�سرية بوفد ر�سمي برئا�سة رئي�س‬ ‫الوزراء الدكتور عبداهلل الن�سور وي�ضم يف ع�ضويته وزير العمل ووزير ال�سياحة‬ ‫واالثار الدكتور ن�ضال القطامني ومندوب االردن الدائم لدى املقر االوروبي‬ ‫لالمم املتحدة يف جنيف الدكتور رجب ال�سقريي‪.‬‬ ‫ويلقي رئي�س الوزراء كلمة االردن اىل امل�ؤمتر اليوم االثنني يركز خاللها‬ ‫على الأثر الذي تعر�ض له �سوق العمل االردين نتيجة لوجود اعداد كبرية من‬ ‫الالجئني ال�سوريني‪.‬‬ ‫وكان رئي�س الوزراء التقى مدير عام منظمة العمل الدولية جاي رايدر‬ ‫يف مقر املنظمة بجنيف حيث ا�شاد رئي�س الوزراء بال�شراكة التي جتمع االردن‬ ‫مبنظمة العمل الدولية والتي متخ�ض عنها العديد من الن�شاطات وامل�شروعات‬ ‫امل�شرتكة بني اجلانبني وال�سيما ما يتعلق باحلماية االجتماعية و�شروط‬ ‫العمل الالئق‪.‬‬ ‫وعر�ض رئي�س ال��وزراء لتداعيات االزمة ال�سورية على االردن‪ ،‬الفتا اىل‬ ‫ان ا�ستقبال االردن الكرث من ‪ 600‬الف الجىء م�سجل ونحو ‪ 750‬الف الجئ‬ ‫�سوري قبل االزمة االخرية يف �سوريا �شكل �ضغطا كبريا على معظم القطاعات‬ ‫وال�سيما العمالة يف ظل زيادة ن�سب البطالة والظروف املعي�شية واالقت�صادية‬ ‫ال�صعبة‪.‬‬ ‫وا�شار الن�سور اىل ان االردن ا�ست�ضاف عدة موجات من اللجوء االن�ساين‬ ‫ومنها الالجئون الفل�سطينييون الذين ن�سي العامل تقريبا ق�ضيتهم‪ ،‬م�ؤكدا يف‬ ‫الوقت نف�سه ان املجتمع الدويل مل يقم بواجبه جتاه م�ساعدة االردن لتحمل‬ ‫اعباء ا�ست�ضافة الالجئني ال�سوريني‪.‬‬ ‫من جهته‪،‬اكد مدير عام منظمة العمل الدولية راي��در عمق العالقات‬ ‫والتعاون التي تربط املنظمة مع االردن‪ ،‬مبديا تفهمه للظروف والتحديات‬ ‫التي تواجه االردن جراء االزمة ال�سورية‪.‬‬ ‫و�سجل رئي�س ال��وزراء خالل زيارته ملقر منظمة العمل الدولية كلمة يف‬ ‫�سجل الزائرين‪ ،‬ا�شاد خاللها باجلهود احلثيثة التي تبذلها املنظمة ل�ضمان‬ ‫م�ستقبل اف�ضل لالجيال املقبلة‪.‬‬ ‫على �صعيد �آخر‪ ،‬التقى رئي�س الوزراء عددا من امل�س�ؤولني ال�سوي�سريني‬ ‫حيث جرى بحث العالقات الثنائية و�سبل تعزيز التعاون امل�شرتك يف العديد‬ ‫من املجاالت‪.‬‬

‫‪ 80‬مليون دينار مديونية‬ ‫البلديات الرتاكمية‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫انخف�ض حجم املديونية املرتاكمة على بلديات اململكة اىل ‪ 80‬مليون دينار‬ ‫مع نهاية �شهر �أيار املا�ضي مقارنة ب‪ 86‬مليون دينار �سجلتها مديونية البلديات‬ ‫جمتمعة بنهاية العام املا�ضي‪.‬‬ ‫و�أرجع مدير عام بنك تنمية املدن والقرى املهند�س هيثم النحلة �أ�سباب‬ ‫الرتاجع اىل الت�سهيالت املالية املقدمة للبلديات‪� ،‬إ�ضافة اىل الت�شديد على‬ ‫�ضبط النفقات وامل�صروفات وزيادة ن�سبة الأرباح على �أموال البلديات يف البنك‪،‬‬ ‫والتي انعك�ست �آثارها على البلديات ايجاباً بح�سب م�ساهمتها‪ ،‬و�أن البنك حقق‬ ‫�أرباحا ل�صالح البلديات بلغت نحو ‪5‬ر‪ 5‬مليون دينار مع نهاية العام املا�ضي‪.‬‬ ‫و�أ�شار النحلة اىل �أن البنك ملتزم بت�سديد م�ستحقات كثرية عن البلديات‬ ‫ل�صالح �شركة الكهرباء وال�ضمان االجتماعي؛ بهدف م�ساعدتها والتخفيف من‬ ‫االعباء امللقاه على عاتقها‪.‬‬ ‫وعن هيكلة البنك‪ ،‬قال النحلة �إن درا�سة اعادة الهيكلة م�ستمرة وان البنك‬ ‫وق��ع اتفاقية مع ال�شركة املحال عليها العطاء‪ ،‬وبتمويل من البنك ال��دويل‬ ‫لتنفيذ إ�ع��ادة هيكلة مبا يتالءم مع �سيا�سة البنك وتوجهاته‪ ،‬القائمة على‬ ‫حت�سني امل�ستوى اخلدماتي واال�ستثماري وحتقيق التنمية املحلية يف البلديات‪.‬‬

‫املكتب االستشاري الهندسي السعودي ينهي إشكالية‬ ‫اعتماد مسميات املهندسني الزراعيني األردنيني‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬

‫�إزالة ال�سياج املحيط بالأرا�ضي احلرجية‪ ،‬والذي‬ ‫مت بنا�ؤه دون العودة ملديرية احلراج‪ ،‬كونه يعترب‬ ‫خم��ال�ف��ا ل �ل �ق��ان��ون‪ ،‬ومي �ن��ع ط ��وايف احل� ��راج من‬ ‫الإ�شراف على �أرا�ضي غابات برق�ش‪.‬‬ ‫ووفقا لقرار جمل�س الوزراء ال�صادر بتاريخ‬ ‫‪ ،2011/9/26‬ال ��ذي أ�ل �غ��ى ال �ق��رار رق��م (‪)129‬‬ ‫ب�ت��اري��خ ‪ ،2010/12/14‬وم�ن��ع �إزال ��ة �أي �أ�شجار‬ ‫حرجية �أو �إقامة �أي �أبنية عليها و�سمح بالبناء‬ ‫على الأرا� �ض��ي اململوكة م��ن امل��واط�ن�ين لغايات‬

‫�إن�شاء كليه ع�سكرية عليها‪.‬‬ ‫وط��ال �ب��ت "حملة إ�ن� �ق ��اذ غ ��اب ��ات برق�ش"‬ ‫احلكومة بالتحقيق يف االعتداء الذي تعر�ضت‬ ‫له الأرا�ضي احلرجية العائدة خلزينة الدولة‪،‬‬ ‫وحما�سبة امل�س�ؤولني عنه‪.‬‬ ‫وطلبت يف �سياق مت�صل تكليف وزير البيئة‬ ‫�إعادة النظر بدرا�سة تقييم الأثر البيئي مل�شروع‬ ‫الكلية الع�سكرية وا�ستكمال النواق�ص فيها‪.‬‬ ‫وكانت وزارة البيئة �أعدت قبل عامني درا�سة‬

‫تقييم الأثر البيئي مل�شروع الأكادميية الع�سكرية‬ ‫يف ب��رق����ش‪ ،‬خل�صت �إىل � �ض��رورة احل �ف��اظ على‬ ‫ال�غ��اب��ات و�إق��ام��ة امل���ش��روع خ��ارج �أرا� �ض��ي خزينة‬ ‫ال��دول��ة يف غ��اب��ات برق�ش‪ ،‬ف�ضال ع��ن التو�صية‬ ‫ب� ��إزال ��ة ع ��دد حم� ��دود م��ن ا أل� �ش �ج��ار يف م��وق��ع‬ ‫امل�شروع على �أن يتم زراعة بديل عنها الحقا‪.‬‬ ‫ي�شار �إىل �أن ن�سبة الغابات من �أرا�ضي اململكة‬ ‫ال تتجاوز الواحد يف املئة من �إجمايل م�ساحتها‬ ‫البالغة ‪ 89‬كم‪.2‬‬

‫مركز القدس يدعو إىل تمويل إضايف لألحزاب‬ ‫يستند إىل تمثيلها يف الربملان والبلديات‬ ‫ال�سبيل ‪� -‬أمين ف�ضيالت‬

‫‪9‬‬

‫الداخلية‪.‬‬ ‫ويف هذا ال�سياق‪ ،‬لفتت القراءة التحليلية‬ ‫�إىل م���ش��روع ال�ق��ان��ون �إىل �أن مرجعية وزارة‬ ‫ال�ع��دل يتم ا ألخ ��ذ بها حينما تقت�صر عملية‬ ‫ترخي�ص الأح ��زاب على "علم وخرب"‪ ،‬بينما‬ ‫هي لي�ست كذلك يف القانون الأردين؛ ما يجعل‬ ‫من مرجعية وزارة العدل للأحزاب ال�سيا�سية‬ ‫عبئاً على الوزارة هي يف غنى عنه‪.‬‬ ‫كما �أن املقرتحات التي تدعو �إىل مرجعية‬ ‫وزارة ال�ش�ؤون ال�سيا�سية والربملانية للأحزاب‬ ‫ال�سيا�سية‪ ،‬ال تراعي �أن و�ضع هذه ال��وزارة مل‬ ‫ي�ستقر بعد كما ه��و ح��ال ال� ��وزارات ال�سيادية‬ ‫الأخ��رى‪� ،‬إذ قد يتم دجمها يف وزارة �أخ��رى �أو‬ ‫�إل�غ��ا�ؤه��ا‪ ،‬والأه��م من ذل��ك �أنها جهة حكومية‬ ‫مثلها مثل وزارة الداخلية �أو وزارة العدل‪ ،‬و�أن‬ ‫املعايري ال��دول�ي��ة تتجه نحو �ضمان �أن تكون‬ ‫مرجعية الأح��زاب هيئة م�ستقلة‪ .‬ولذا يقرتح‬ ‫مركز القد�س �أن تكون مرجعية الأح��زاب هي‬ ‫نف�سها مرجعية االنتخابات‪ ،‬و�أن يتم تعديل‬ ‫م�سمى "الهيئة امل�ستقلة لالنتخاب"‪ ،‬بحيث‬ ‫ي�صبح "الهيئة امل�ستقلة لالنتخاب والأحزاب"‪،‬‬ ‫و�إذا تعذر ذلك‪ ،‬فهيئة م�ستقلة للأحزاب‪.‬‬ ‫وحول اجلوانب املتعلقة بت�أ�سي�س وترخي�ص‬ ‫احلزب ال�سيا�سي‪ ،‬ف�إن م�شروع القانون مل مييز‬ ‫بني ت�أ�سي�س الأح��زاب وترخي�صها وت�سجيلها‬ ‫وبني ما �ستح�صل عليه من امتيازات‪ ،‬وحتديداً‬ ‫يف جم��ال ال��دع��م امل ��ايل م��ن م��وازن��ة ال��دول��ة‪،‬‬ ‫وترك امل�شروع يف املادة (‪� )28‬أمر التمويل من‬ ‫امل��وازن��ة العامة للدولة‪ ،‬لنظام خا�ص ي�صدر‬ ‫مبوجب هذا القانون‪.‬‬ ‫ب �ه��ذا اخل �� �ص��و���ص دع ��ا م��رك��ز ال �ق��د���س يف‬

‫ق��راءت��ه مل�شروع القانون �إىل ��ض��رورة تب�سيط‬ ‫�� �ش ��روط و إ�ج� � � � ��راءات الت��رخ �ي ����ص �إىل احل��د‬ ‫ا ألق �� �ص��ى‪ ،‬واالك �ت �ف��اء ب�ع��دد م�ؤ�س�سني م��ن ‪50‬‬ ‫ع�ضواً كما كان عليه احلال يف قانون الأحزاب‬ ‫ل�سنة ‪ ،1992‬ب ��د ًال م��ن ‪ 150‬ع���ض��واً اقرتحها‬ ‫امل �� �ش��روع‪ ،‬م�ع�ت�براً �أن م�ق�ترح امل���ش��روع خطوة‬ ‫باالجتاه ال�صحيح قيا�ساً ب�شرط الـ ‪ 500‬ع�ضو‬ ‫م�ؤ�س�س‪.‬‬ ‫ل �ك��ن م��رك��ز ال �ق��د���س ي��دع��و ل�ل�ف���ص��ل بني‬ ‫�شروط الرتخي�ص و�شروط التمويل‪ ،‬فمقابل‬ ‫تب�سيط �شروط الرتخي�ص‪ ،‬يدعو املركز �إىل‬ ‫ال�ت���ش��دد امل�ع�ق��ول ب���ش��روط إ�ن �ف��اق امل ��ال ال�ع��ام‪،‬‬ ‫وذل��ك ب�شكل �أ�سا�سي باعتماد ال���ش��روط التي‬ ‫ك��ان معمو ًال بها يف القانون ال�سابق‪ ،‬وه��ي �أن‬ ‫ال ت�ق��ل ع���ض��وي��ة احل ��زب ع��ن ‪ 500‬ع���ض��و من‬ ‫�سبع حمافظات‪ ،‬و�أن ال تقل الع�ضوية يف �أي‬ ‫حمافظة عن ‪ ،%5‬على �أن تت�ضمن الع�ضوية يف‬ ‫احلزب حداً �أدنى من كل من الن�ساء وال�شباب‬ ‫مبا ال يقل عن ‪.%10‬‬ ‫و�إ�ضافة �إىل ذل��ك‪ ،‬و�سعياً لت�شجيع العمل‬ ‫احلزبي‪ ،‬اقرتح املركز يف قراءته تخ�صي�ص دعم‬ ‫مايل �إ�ضايف للأحزاب التي تنجح يف احل�صول‬ ‫ع �ل��ى م �ق��اع��د يف جم�ل����س ال� �ن ��واب وك��ذل��ك يف‬ ‫املجال�س البلدية‪ ،‬كما دعا �إىل فتح الباب �أمام‬ ‫الأح��زاب ال�سيا�سية ال�ستثمار مواردها املالية‬ ‫يف م�شاريع داخل اململكة معلنة و�شرعية؛ من‬ ‫�أجل تعزيز فر�صها يف متويل نف�سها بنف�سها‪،‬‬ ‫وهو ما كان من�صو�صاً عليه يف قانون الأحزاب‬ ‫ال�سيا�سية ل�سنة ‪.1992‬‬ ‫وف �ي �م��ا ي�ت�ع�ل��ق ب�ت���ش�ج�ي��ع ال �ع �م��ل احل��زب��ي‬ ‫وحماربة العزوف عنه ب�سب التخوف الأمني‪،‬‬

‫دع��ا مركز القد�س �إىل تبني ن�ص أ�ك�ثر حزماً‬ ‫يف امل� ��ادة (‪ )19‬م��ن امل �� �ش��روع‪ ،‬ي �ق��ول بتجرمي‬ ‫ك��ل م��ن يتعر�ض لأي م��واط��ن ب�سبب انتمائه‬ ‫احل ��زب ��ي‪ ،‬وك ��ذل ��ك ��ش�ط��ب أ�ح� �ك ��ام ال �ع �ق��وب��ات‬ ‫املوجودة يف قانون الأح��زاب ما دامت موجودة‬ ‫يف قانون العقوبات‪� ،‬إذ ال حاجة �إىل التزيد يف‬ ‫هذه ال�ش�أن‪ ،‬وهذا ينطبق على بع�ض ال�شروط‬ ‫الواجب توفرها يف امل�ؤ�س�سني‪� ،‬إذ ميكن االكتفاء‬ ‫ب��وروده��ا يف ق��وان�ي�ن�ه��ا الأ��ص�ل�ي��ة م�ث��ل ا�ستثاء‬ ‫الق�ضاة والع�سكريني م��ن ع�ضوية الأح ��زاب‪،‬‬ ‫وذل ��ك ح�ت��ى ال ي�ب��دو ق��ان��ون ا ألح� ��زاب ق��ان��ون�اً‬ ‫للمنع؛ ل�ضخ املزيد من الثقة بالعمل احلزبي؛‬ ‫ولأن الوظيفة الرئي�سية لقانون الأح��زاب هي‬ ‫�أن يكون قانون حلرية العمل احلزبي تنفيذاً‬ ‫لأحكام املادة ‪ 16‬من الد�ستور‪.‬‬ ‫وختم مركز القد�س للدرا�سات ال�سيا�سبية‬ ‫ب��ال�ت��ذك�ير ب ��إع�ل�ان امل �ب��ادئ اخل��ا���ص ب� إ���ص�لاح‬ ‫قانوين االنتخاب والأح��زاب الذي توافق على‬ ‫بنوده ‪ 27‬حزباً �سيا�سياً اردنياً‪ ،‬وال��ذي ت�ضمن‬ ‫جملة م��ن ال�ب�ن��ود اال�سا�سية إل� �ص�لاح قانون‬ ‫الأحزاب‪.‬‬ ‫ودع��ا امل��رك��ز �إىل الأخ��ذ بها‪ ،‬وذك��ر ببع�ض‬ ‫البنود التي وردت يف إ�ع�لان املبادئ وال يوجد‬ ‫م��ا ي��وازي �ه��ا يف م �� �ش��روع ال �ق��ان��ون‪ ،‬وم ��ن اب��رز‬ ‫هذه البنود ان تكفل الدولة لطلبة اجلامعات‬ ‫وكليات املجتمع احلكومية واخلا�صة حقهم يف‬ ‫االنت�ساب للأحزاب والرتويج لها بني زمالئهم‬ ‫والن�ص على ح��ق احل��زب يف ا�ستخدام و�سائل‬ ‫الإع�ل�ام الر�سمية لبيان وج�ه��ة ن�ظ��ره و�شرح‬ ‫مبادئه وبراجمه عم ً‬ ‫ال مبا كان من�صو�صاً عليه‬ ‫يف قانون �سابق للأحزاب ل�سنة ‪.2007‬‬

‫قال نقيب املهند�سني الزراعيني املهند�س الزراعي حممود �أب��و غنيمة‬ ‫�إىل �أن النقابة تلقت كتابا ر�سميا �أنهى مبوجبه املكتب اال�ست�شاري الهند�سي‬ ‫ال�سعودي كافة الإ�شكاليات التي كانت تعيق اعتماد م�سمى املهند�س الزراعي‬ ‫الأردين للعاملني على �أر�ض اململكة العربية ال�سعودية‪.‬‬ ‫و أ���ش��ار أ�ب��و غنيمة اىل ان رف�ض املكتب اال�ست�شاري الهند�سي ال�سعودي‬ ‫اعتماد هذا امل�سمى الوظيفي للعاملني الأردنيني على ار�ض اململكة �أدى اىل‬ ‫جتريدهم م��ن لقب املهند�س‪ ،‬وح��دوث ا�شكاليات كثرية متعلقة ب�أعمالهم‬ ‫والواجبات املنوطة بهم‪ ،‬وقيم التعاقد معهم واىل معاملتهم على �أ�س�س كونهم‬ ‫فنيني او اخ�صائيني ولي�س مهند�سني زراعيني‪.‬‬ ‫ووجه �أبو غنيمة ال�شكر اىل وزير الزراعة ال�سعودي الدكتور فهد بالغنيم‬ ‫على التعاون الكبري واجل�ه��ود التي بذلها مع املكتب اال�ست�شاري ال�سعودي‬ ‫للهند�سة‪ ،‬بناء على عدة مرا�سالت قامت بها النقابة مع وزارة الزراعة ووزارة‬ ‫العمل يف ال�سعودية وال�سفري ال�سعودي املقيم يف الأردن لإن�صاف املهند�سني‬ ‫الزراعيني الأردنيني‪.‬‬ ‫ونوه ابو غنيمة اىل ان لقب املهند�س الزراعي �سوف يتم تثبيته على اقامة‬ ‫املهند�س الزراعي ال�صادرة عن اخلارجية ال�سعودية حال �إ�صدارها‪.‬‬ ‫وكانت النقابة قد خاطبت اجلهات ال�سعودية من خ�لال وزارة العمل‬ ‫الأردين بكونها هي اجلهة املخولة ح�سب القانون مبنح لقب مهند�س زراعي‬ ‫اىل خريج كلية الهند�سة الزراعية‪ ،‬اال ان اجلهات ال�سعودية تعتمد ال�شهادة‬ ‫اجلامعية االوىل يف التو�صيف املهني‪ ،‬وال تعتمد التو�صيف املهني للمهند�سني‬ ‫الزراعيني ال�صادر عن االحتاد العربي للمهند�سني الزراعيني العرب‪.‬‬

‫افتتاح معرض ومرسم كلية‬ ‫الهندسة املعمارية‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫افتتح رئي�س اجلامعة الأردن�ي��ة د‪ .‬خليـف الطراونة ونقيب املهند�سني‬ ‫رئي�س احتاد املهند�سني العرب م‪.‬عبداهلل عبيدات مر�سم ومعر�ض كلية الهند�سة‬ ‫املعمارية يف اجلامعة‪ ،‬التي قامت نقابة املهند�سني بتحديثها �ضمن خطة ت�شمل‬ ‫العديد من مرافق الكلية‪.‬‬ ‫و أ���ش��اد م‪ .‬عبيدات بانفتاح اجلامعة الأردن �ي��ة ورئي�سها على م�ؤ�س�سات‬ ‫املجتمع امل��دين م��ن أ�ج��ل تطوير م��راف��ق اجلامعة‪ ،‬وبال�شراكة القائمة بني‬ ‫النقابة واجلامعة يف خمتلف النواحي املهنية والعلمية والأكادميية‪.‬‬ ‫وقال �إن النقابة �أول م�ؤ�س�سة �أردنية وعربية ت�ستحدث نظاما للم�س�ؤولية‬ ‫االجتماعية؛ بهدف تقدمي امل�ساعدة املمكنة للمجتمع وم�ؤ�س�ساته ومن بينها‬ ‫الأكادميية‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن النقابة ت�سعى لتفاعل اكرب مع املجتمع يف خمتلف اجلوانب‬ ‫التي ت�ساعد على حتقيق امل�صلحة العليا للوطن وحتقيق �أهداف النقابة‪.‬‬ ‫و�أكد على �أهمية توفري الأجواء املنا�سبة للطلبة و�أع�ضاء الهيئة التدري�سية‬ ‫يف اجلامعات؛ مبا ميكنهم من الإبداع يف تخ�ص�صاتهم الهند�سية املختلفة‪.‬‬ ‫و�أ�شاد رئي�س اجلامعة بالدور الذي تقوم به النقابة يف خدمة املجتمع من‬ ‫النواحي املهنية واالقت�صادية والتنموية والتعليمية وغريها ملا فيه م�صلحة‬ ‫الوطن واملواطن‪.‬‬ ‫وقال �إن اجلامعة مهتمة بالتوا�صل مع نقابة املهند�سني والنقابات املهنية‬ ‫من �أجل حتديث براجمها التدري�سية مبا يتواءم مع احتياجات �سوق العمل‪،‬‬ ‫و�أن اجلامعة ت�ؤ�س�س حلراك �أكادميي منتج‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن النقابة رائ��دة يف جمال امل�س�ؤولية املجتمعية و�أن ا�ستجابتها‬ ‫لتحديث بع�ض مرافق الكلية كان �سريعا‪ ،‬و�أعرب عن �أمله ب�أن توا�صل النقابة‬ ‫دعمها لكلية الهند�سة خا�صة يف ظل الظروف املالية‪.‬‬ ‫و�أك ��د ان�ف�ت��اح اجل��ام�ع��ة على م�ؤ�س�سات املجتمع امل��دين يف �إط ��ار �سعيها‬ ‫لتحديث مبانيها ومرافقها‪ ،‬داعيا �إىل م�ساعدة اجلامعة يف م�ساعيها التحديثية‬ ‫والتطويرية‪.‬‬ ‫ومن جانبه قال عميد كلية الهند�سة يف اجلامعة الدكتور حممود حامد‬ ‫ان افتتاح قاعة معر�ض الهند�سة املعمارية يف الكلية اخلطوة الأوىل باجتاه‬ ‫حتقيق الأهداف التي ت�سعى لها الكلية‪.‬‬ ‫و�أ�شار ان قاعة معر�ض الكلية تعد من معار�ض الهند�سة املعمارية الرائدة‬ ‫يف منطقة ال�شرق االو�سط‪.‬‬ ‫ومن ناحيته �أ�شار م�ساعد الأمني العام للنقابة املهند�س حممد ابو عفيفة‬ ‫�أن النقابة قدمت خالل خم�س �سنوات خدمات بقيمة ‪ 3‬ماليني دينار يف �إطار‬ ‫امل�س�ؤولية االجتماعية التي ت�ؤكد على الدور الوطني للنقابة‪.‬‬


‫‪10‬‬

‫فلسطين‬

‫االثنني (‪ )9‬حزيران (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2678‬‬

‫بعد �أن طالبها بتوفري رواتب موظفي غزة وااللتزام بربناجمه ال�سيا�سي‬

‫«حماس» تدعو عباس إىل االلتزام باتفاق املصالحة‬ ‫ال�سبيل‪ -‬حمزة حيمور‬ ‫ج��دد ال�ن��اط��ق ب��ا��س��م ح��رك��ة امل�ق��اوم��ة الإ��س�لام�ي��ة‬ ‫ح �م��ا���س ح �� �س��ام ب � ��دران ت ��أك �ي��ده �أن ح �ك��وم��ة ال��وف��اق‬ ‫الفل�سطيني لي�س لها �أي برنامج �سيا�سي‪ ،‬ومهماتها‬ ‫حمددة بامل�صاحلة املجتمعية والتح�ضري لالنتخابات‬ ‫ورفع احل�صار عن غزة و�إع��ادة �إعمار القطاع‪ ،‬م�ضيفاً‬ ‫ان بنود اتفاق امل�صاحلة وا�ضحة ولي�ست بحاجة �إىل‬ ‫تف�سري‪ ،‬داعيا رئي�س ال�سلطة حممود عبا�س �إىل االلتزام‬ ‫ببنود االتفاق والكف عن الت�صريحات اال�ستفزازية‪.‬‬ ‫ت�صريحات ب��دران لـ"ال�سبيل" جاءت تعقيبا على‬ ‫حديث رئي�س ال�سلطة‪ ،‬الذي دعا "حما�س" �إىل حتمل‬ ‫م�س�ؤولية روات��ب موظفي غ��زة‪ ،‬كما �أك��د �أن معرب رفح‬ ‫لن يفتح �إال بوجود حر�س الرئا�سة‪ ،‬م�ؤكدا �أن حكومة‬ ‫ال��وف��اق تلتزم برناجمه ال��ذي ير�سمه‪ ،‬وال��ذي ت�ضمن‬ ‫االعرتاف بـ"�إ�سرائيل"‪.‬‬ ‫وتابع‪ ،‬القيادي يف حما�س �أنه بعد ت�شكيل حكومة‬ ‫الوفاق �أ�صبحت احلكومة م�س�ؤولة عن الكل الفل�سطيني‬ ‫ولي�س جزءا دون �آخ��ر‪ ،‬متعهداً يف الوقت ذاته بتقدمي‬ ‫حركته لكل ال��دع��م م��ن �أج��ل اجن��اح حكومة ال��وف��اق‪،‬‬ ‫م� ؤ�ك��د�أ �أن "حما�س" معنية باجناح اتفاق امل�صاحلة‪،‬‬ ‫حمذرا يف الوقت ذاته �أن يفهم رئي�س ال�سلطة حممود‬ ‫عبا�س هذا احلر�ص ب�أنه تنازل‪.‬‬ ‫ومل ينكر بدران وجود عقبات يف طريق امل�صاحلة‪،‬‬ ‫معترباً حكومة ال��وف��اق اخل�ط��وة الأوىل يف الطريق‪،‬‬ ‫فيما و�صف اعتداءات الأجهزة الأمنية على امل�سريات‬ ‫الت�ضامنية م��ع الأ� �س��رى ب��أن�ه��ا غ�ير �أخ�لاق�ي��ة وغ�ير‬ ‫وطنية وال ميكن جتاوزها‪ ،‬داعيا رئي�س احلكومة رامي‬ ‫احلمد اهلل �إىل اتخاذ موقف وا�ضح‪.‬‬ ‫وع��ن احتمالية ت�ق��دمي حما�س مر�شح للرئا�سة‬ ‫الفل�سطينية‪ ،‬اع �ت�بر ب ��دران �أن الأم ��ر ��س��اب��ق لآوان ��ه‬ ‫و"�سندر�س ك��ل اخل �ي��ارات مب��ا ي�خ��دم م�صلحة �شعبنا‬ ‫الفل�سطيني"‪.‬‬

‫رئي�س ال�سلطة الفل�سطينية حممود عبا�س‬ ‫وك � ��ان رئ �ي ����س ال �� �س �ل �ط��ة ال�ف�ل���س�ط�ي�ن�ي��ة (رئ �ي ����س‬ ‫حركة "فتح") حممود عبا�س �أكد �أن اتفاق امل�صاحلة‬ ‫ال ��ذي ج ��رى م��ع ح��رك��ة "حما�س"‪ ،‬وال� ��ذي متخّ �ض‬ ‫ع��ن "حكومة ت��واف��ق وطني"‪ ،‬ك ��ان "على �أر��ض�ي�ت�ن��ا‬ ‫شريا �إىل �أن حركة "حما�س" ا�ستوعبت‬ ‫و�شروطنا"‪ ،‬م� ً‬ ‫الدر�س وقبلت امل�صاحلة‪.‬‬ ‫وق��ال عبا�س‪ ،‬يف مقابلة مع قناة "�صدى البلد"‬ ‫امل�صرية �أجراها معه ال�صحفي م�صطفى بكري الليلة‬ ‫املا�ضية‪" ،‬حما�س" بد�أت تفهم �أنه لي�س �أمامها �إال �أن‬ ‫يكون هناك م�صاحلة‪ ،‬لأن هذه التجربة التي خا�ضتها‬ ‫يف غزة ال ميكن لها �أن تعي�ش بهذا ال�شكل‪ .‬وتابع القول‪:‬‬

‫االحتالل يقر منع العفو‬ ‫عن أسرى املؤبدات‬ ‫القد�س املحتلة– �صفا‬ ‫�صادقت احلكومة الإ�سرائيلية �أم�س الأح��د وبالأغلبية على‬ ‫م�شروع قانون منع العفو عن �أ�سرى امل�ؤبدات وال��ذي طرحه حزب‬ ‫البيت اليهودي‪ ،‬بعد �أن �سحب وزير العلوم يعقوب بريي اعرتا�ضه‬ ‫على القانون‪.‬‬ ‫وعقب وزير االقت�صاد الإ�سرائيلي نفتايل بينيت على �إقرار هذا‬ ‫القانون بالقول �إنه "كان يتوجب �إقراره منذ زمن لكي يعلم القتلة‬ ‫�أنهم لن يفلتوا بفعلتهم" على حد تعبريه ‪.‬‬ ‫وك ��ان رئ�ي����س ال � ��وزراء الإ��س��رائ�ي�ل��ي ب�ن�ي��ام�ين نتنياهو �أح�ب��ط‬ ‫ت�صويت احلكومة الإ�سرائيلية الأحد املا�ضي على م�شروع القانون‬ ‫الأمر الذي �أثار حفيظة بينت‪ ،‬حيث خرج من اجلل�سة غا�ض ًبا‪.‬‬ ‫وي�ن����ص ال�ق��ان��ون ع�ل��ى إ���ض��اف��ة ف�ق��رة يف ق ��رار احل�ك��م اخل��ا���ص‬ ‫بالأ�سرى الفل�سطينيني املتهمني بعمليات قتل تقيد رئي�س الدولة‬ ‫الإ�سرائيلي يف العفو عن �صاحب امللف يف �إطار �صفقات التبادل �أو‬ ‫بوادر ح�سن النية‪ ،‬بينما ال يعد هذا القانون ملز ًما للق�ضاة ولكنه‬ ‫ي�أتي يف �إطار التو�صية فقط‪.‬‬

‫عباس وبرييز «يصليان للسالم»‬ ‫يف الفاتيكان‬ ‫الفاتيكان‪ -‬وكاالت‬ ‫ا��س�ت�ق�ب��ل ال �ب��اب��ا ف��ران���ش�ي���س�ك��و ام ����س الأح� ��د رئ�ي����س ال�سلطة‬ ‫الفل�سطينية حممود عبا�س والرئي�س الإ�سرائيلي �شمعون برييز‬ ‫يف الفاتيكان‪ ،‬يف م�ب��ادرة تاريخية وغ�ير م�سبوقة طرحها البابا‬ ‫"لل�صالة من �أجل ال�سالم"‪.‬‬ ‫ويرافق عبا�س وبرييز وفدان غري �سيا�سيني ي�ضم كل منهما ما‬ ‫بني ‪ 15‬و‪� 20‬شخ�صا‪ .‬كما �سيح�ضر اللقاء بطريرك الق�سطنطينية‬ ‫للأرثوذك�س برتلماو�س ال��ذي راف��ق البابا يف رحلته �إىل القد�س‬ ‫املحتلة والأرا�ضي املقد�سة يف فل�سطني من ‪� 24‬إىل ‪� 26‬أيار املا�ضي‪.‬‬ ‫وقد �أكد البابا فران�شي�سكو �أن هذه اخلطوة لي�ست "و�ساطة"‬ ‫على الإطالق‪ ،‬معتربا �أن القيام بذلك �سيكون "جنونا"‪.‬‬ ‫ويف تغريدة على تويرت ال�سبت‪ ،‬عرب البابا عما يرغب فيه فعال‬ ‫وقال �إن "ال�صالة ت�ستطيع حتقيق كل �شيء‪ ..‬لن�ستخدمها لإحالل‬ ‫ال�سالم يف ال�شرق الأو�سط والعامل �أجمع"‪.‬‬ ‫وو� �ص��ف ال�ف��ات�ي�ك��ان ال�ل�ق��اء ب � أ�ن��ه "ت�ضرع م��ن �أج ��ل ال�سالم"‬ ‫لتجنب ت�شبيهه "ب�صالة م�شرتكة بني الديانات" ميكن �أن ت�ؤدي‬ ‫�إىل م�شاكل للديانات الثالث‪ .‬وقال �أحد ق�ساو�سة الفاتيكان ويدعى‬ ‫الأب الفرن�سي�سكاين بيارباتي�ستا بيت�ساباال "ال ن�صلي معا‪ ،‬بل نلتقي‬ ‫لل�صالة"‪.‬‬

‫استشهاد صياد متأثر ًا بجراحه‬ ‫بشمال قطاع غزة‬ ‫غزة‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ا�ست�شهد ال�صياد عماد �شكري �سامل (‪ 52‬ع��ا ًم��ا) �أم�س الأح��د‬ ‫مت�أثراً بجراحه التي �أ�صيب بها قبل �أ�سبوعني‪� ،‬أثناء ممار�سة مهنة‬ ‫ال�صيد على �شاطئ بحر ال�سودانية �شمال قطاع غزة‪ .‬وقال الناطق‬ ‫با�سم وزارة ال�صحة �أ�شرف القدرة �إن �سامل ا�ست�شهد يف ال�ساعات‬ ‫الأوىل من فجر �أم�س مت�أث ًرا بجراحه التي �أ�صيب بها قبل �أ�سبوعني‬ ‫بعد �إطالق البحرية الإ�سرائيلية النار عليه‪.‬‬ ‫وذكرت م�صادر حملية �أن �سامل مكث عدة �أيام يف ق�سم العناية‬ ‫املكثفة مب�ست�شفى كمال ع��دوان مب�شروع بيت الهيا بعد �إ�صابته‬ ‫بطلق ناري يف الأمعاء‪ ،‬م�شرية �إىل �أن �صحته تدهورت بعد حت�سن‬ ‫طفيف و�أعيد للم�ست�شفى لتتوفاه املنية‪.‬‬ ‫وتتعر�ض ق��وارب ال�صيادين ب�شكل �شبه يومي مل�ضايقات من‬ ‫زوارق االحتالل املنت�شرة على طول �سواحل قطاع غزة‪ ،‬وينجم عن‬ ‫هذه امل�ضايقات �إ�صابات ب�صفوف ال�صيادين �إىل جانب �إحلاق �أ�ضرار‬ ‫مادية بقواربهم‪.‬‬

‫"ب�صراحة‪ ،‬امل�صاحلة متت على �أر�ضيتنا‪ ،‬و�شروطنا‪،‬‬ ‫واتفقنا على حكومة ت�ك�ن��وق��راط م�ستقلني‪ ،‬حكومة‬ ‫ت��واف��ق وط �ن��ي ول�ي���س��ت ح�ك��وم��ة وح ��دة وط�ن�ي��ة وال�ت��ي‬ ‫رمب��ا ت�أتي بعد االنتخابات‪ .‬واتفقنا �أن تلتزم حكومة‬ ‫ال�ت��واف��ق ب�سيا�ستي ال�ت��ي �أر��س�م�ه��ا‪ ،‬ت�ع�ترف با�سرائيل‬ ‫وتنبذ العنف وتقبل بال�شرعية الدولية وتقبل باملقاومة‬ ‫ال�شعبية ال�سلمية وتقبل باملفاو�ضات‪ ،‬ومبا بيننا وبني‬ ‫الإ�سرائيليني من تن�سيق �أمني وغ�يره‪� .‬أق��ول مبنتهى‬ ‫ال�صراحة‪ ،‬هذه هي احلكومة‪ .‬و ُقبل هذا‪ ،‬ومبا �أنه ُقبل‬ ‫ننطلق �إىل املرحلة الثانية وهي االنتخابات"‪.‬‬ ‫ورف����ض عبا�س ب�شدة امل�ط��ال�ب��ات ب��وق��ف التن�سيق‬

‫الأم�ن��ي م��ع االح�ت�لال الإ��س��رائ�ي�ل��ي‪ ،‬وق��ال "لن �أوق��ف‬ ‫التن�سيق الأمني ‪-‬ه��ذا كالم لي�س له �شعبية‪ -‬لكن لن‬ ‫�أوق��ف التن�سيق الأمني"‪ ،‬على حد تعبريه‪ .‬كما رف�ض‬ ‫وج ��ود امل �ق��اوم��ة يف ق�ط��اع غ ��زة‪ ،‬وق ��ال يف غ��زة "هناك‬ ‫تن�سيق �أمني حديدي مع �إ�سرائيل"‪ ،‬مذك ًرا يف الوقت‬ ‫ذاته باتفاق التهدئة عام ‪ 2012‬الذي مت التو�صل �إليه‬ ‫بني املقاومة واحلكومة الإ�سرائيلية برعاية الرئي�س‬ ‫امل�صري املعزول حممد مر�سي وبوجود وزيرة اخلارجية‬ ‫الأمريكية يف حينه هيالري كلينتون‪ .‬و�أ�شار يف الوقت‬ ‫ذاته �إىل �أنه لي�س �ضد هذا التن�سيق الأمني يف غزة‪.‬‬ ‫من جهة أ�خ��رى؛ طالب عبا�س حركة "حما�س"‬ ‫بتح ّمل رواتب املوظفني يف حكومة غزة ال�سابقة‪ ،‬وذلك‬ ‫بعد �أن ُ�صرفت روات��ب موظفي ال�ضفة دون موظفي‬ ‫غزة ال�شهر املا�ضي‪.‬‬ ‫وق��ال "الذي ك��ان يدفع ل��ك يُكمل �إىل �أن نتفق‪،‬‬ ‫أ�م ��ا م��ن الآن ت��ري��د �أن حتملني ال��روات��ب‪� .‬أن ��ت جئت‬ ‫للم�صاحلة م��ن �أج��ل �أن حتملني ال��روات��ب وه��ذا غري‬ ‫مقبول و�إ� �ش��ارة �سيئة أ���ض��ع عليها �إ� �ش��ارة ا�ستفهام"‪،‬‬ ‫كما ق��ال‪ .‬وفيما يتعلق مبعابر قطاع غ��زة؛ أ�ك��د عبا�س‬ ‫�أن احل��ر���س ال��رئ��ا��س��ي الفل�سطيني �سيكون يف جميع‬ ‫معابر قطاع غزة‪ ،‬و� ً‬ ‫أي�ضا على طول احلدود بني قطاع‬ ‫ربا أ�ن��ه "عندما يكون هناك احلر�س‬ ‫غزة وم�صر‪ ،‬معت ً‬ ‫الرئا�سي‪ ،‬عندها يكون هناك م�صاحلة‪ ،‬وبدون ذلك ال‬ ‫م�صاحلة"‪.‬‬ ‫وتابع ال�ق��ول‪�" :‬إذا ك ّنا (احل��ر���س الرئا�سي) على‬ ‫احلدود‪ ،‬لن ن�سمع لأي �شيء مير �إال من خالل املعابر‬ ‫الر�سمية"‪ .‬وب���ش��أن الأن �ف��اق ب�ين م�صر وق�ط��اع غ��زة؛‬ ‫ك�شف الرئي�س الفل�سطيني النقاب ع��ن أ�ن��ه ت�ق�دّم يف‬ ‫ال�سابق بـ"م�شاريع وخرائط" من �أجل �إغالقها‪ ،‬كونها‬ ‫شريا �إىل �أن من بني هذه امل�شاريع‬ ‫"غري �شرعية"‪ ،‬م� ً‬ ‫واخلرائط و�ضع مياه يف الأنفاق �أو و�ضع �سياج حديد �أو‬ ‫�صلب‪ ،‬لكنه قال �إنها مل جتد نف ًعا يف حينه‪.‬‬

‫إصابة ‪ 13‬مضرب ًا بنزيف ونقل‬ ‫اثنني للعناية املكثفة‬ ‫رام اهلل‪� -‬صفا‬ ‫ق��ال م��دي��ر ال��وح��دة القانونية يف ن��ادي الأ� �س�ير ج��واد بول�س‬ ‫را م�ضر ًبا عن الطعام ب�سجون االحتالل‬ ‫�أم�س الأح��د �إن ‪ 13‬أ���س�ي ً‬ ‫الإ�سرائيلي �أ�صيبوا بنزيف يف املعدة �أخ�ضع اثنان منهم لعمليات‬ ‫تنظري‪ ،‬بينما ت�ساوم م�صلحة ال�سجون الباقني لفك �إ�ضرابهم‬ ‫مقابل �إجراء العمليات‪.‬‬ ‫ون�ق��ل بول�س ع��ن ع��دد م��ن الأ� �س��رى امل�ضربني املحتجزين يف‬ ‫م�ست�شفى "تل ه�شومري" �أث�ن��اء زي��ارت��ه لهم �أن �أو��ض��ا ًع��ا خطرية‬ ‫يعي�شونها ترافقها إ�ج� ��راءات تع�سفية وك�ي��دي��ة ميار�سها �سجانو‬ ‫م�صلحة �سجون االحتالل بحقهم‪.‬‬ ‫وزار ب��ول����س ك�ًل�ااً م��ن الأ�� �س ��رى‪ :‬ع�ب��د اجل��اب��ر ف�ق�ه��ا‪ ،‬وج ��واد‬ ‫اجل �ع�بري‪ ،‬وحم �م��ود وردي� ��ان‪ ،‬وم ��ازن النت�شة‪ ،‬وج �م��ال ح�م��ام��رة‪،‬‬ ‫وحم �م��ود ��ش�ب��ان��ه‪ ،‬وف ��رج رم��ان��ه‪ ،‬ورائ ��د ح �م��دان‪ ،‬وط ��ارق ادع�ي����س‪،‬‬ ‫شريا �إىل �أن كل ثالثة منهم حمتجزون يف غرفة‪ ،‬وممنوعون من‬ ‫م� ً‬ ‫التوا�صل مع بع�ضهم البع�ض‪.‬‬ ‫ولفت �إىل �أن وزن جميع ه�ؤالء الأ�سرى امل�ضربني نق�ص مبعدل‬ ‫شريا �إىل‬ ‫‪ 16‬كغم‪ ،‬وم��ا يتناولونه هو امل��اء وبع�ض الفيتامينات‪ ،‬م� ً‬ ‫ظهور بع�ض امل� ؤ���ش��رات ال�صحية اخل�ط�يرة على الأ��س��رى ك��أوج��اع‬ ‫الع�ضالت و�آالم خمتلفة يف اجل�سد‪� ،‬إ�ضافة �إىل م�شاكل يف النظر‪،‬‬ ‫فيما �أغمي على اثنني من الأ��س��رى ب�شكل كامل و�أدخ�ل�ا العناية‬ ‫املكثفة‪.‬‬ ‫ريا من احل��االت تعاين من تفاقم يف مر�ض‬ ‫وب�ين �أن ع��ددًا كب ً‬ ‫ال���س�ك��ري وم���ش��اك��ل �صحية أ�خ� ��رى‪� ،‬إ� �ض��اف��ة �إىل ‪ 11‬أ�� �س�ي ً�را ممن‬ ‫ي�ت�ن��اول��ون الأدوي� ��ة ال��دائ�م��ة ميتنعون ع��ن �أخ��ذه��ا احتجاجا على‬ ‫ظروف اعتقالهم يف ظل الإ�ضراب‪.‬‬ ‫وذكر الأ�سرى للمحامي بول�س‪� ،‬أن بع�ض الإج��راءات الكيدية‬ ‫نفذت بحقهم م�ؤخ ًرا لل�ضغط عليهم منها؛ �سحب بع�ض اللوازم‬ ‫الأ� �س��ا� �س �ي��ة ل�ه��م ك�ف��را��ش��ي الأ� �س �ن��ان‪ ،‬وع� ��دم ت��زوي��ده��م ب���ش��ام�ب��وا‬ ‫اال�ستحمام‪� ،‬إ�ضافة �إىل عدم وجود �أدوات احلالقة‪ ،‬و إ�غ�لاق نوافذ‬ ‫الغرف‪ ،‬وتناول البع�ض الطعام �أمام الأ�سرى‪.‬‬ ‫و�أعرب الأ�سرى عن �أ�سفهم ملوقف ال�صليب الأحمر وان�صياعه‬ ‫لرف�ض م�صلحة ال�سجون الإ�سرائيلية قراءة الر�سائل التي حملها‬ ‫من ذويهم‪ ،‬ما �أدى �إىل امتعا�ض الأ�سرى من ذلك وامتناع بع�ضهم‬ ‫عن مقابلته‪.‬‬

‫إضراب تجاري عام يف الضفة تضامنا‬ ‫مع األسرى املضربني‬ ‫رام اهلل‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫ع��م الإ� �ض��راب ال�ت�ج��اري �أم����س الأح ��د غالبية‬ ‫م��دن وب �ل��دات ال�ضفة ال�غ��رب�ي��ة امل�ح�ت�ل��ة‪ ،‬ت�ضامنا‬ ‫م��ع الأ� �س��رى امل���ض��رب�ين ع��ن ال�ط�ع��ام يف ال�سجون‬ ‫الإ�سرائيلية‪.‬‬ ‫ودع ��ت الهيئة العليا ملتابعة الأ� �س��رى (غ�ير‬ ‫ح�ك��وم�ي��ة)‪ ،‬يف ب�ي��ان �صحفي �إىل إ�� �ض��راب جت��اري‬ ‫ع ��ام‪ ،‬يف خم�ت�ل��ف م ��دن وب �ل��دات ال���ض�ف��ة ال�غ��رب�ي��ة‬ ‫املحتلة‪ ،‬ت�ضامنا مع الأ�سرى امل�ضربني يف ال�سجون‬ ‫الإ��س��رائ�ي�ل�ي��ة‪ ،‬وا��س�ت�ن�ك��ارا ل�ع��دم جت ��اوب م�صلحة‬ ‫ال�سجون وخمابرات االحتالل ملطالب الأ�سرى‪.‬‬ ‫وي ��دخ ��ل الأ� � �س� ��رى ال� �ي ��وم ي��وم �ه��م ال � � �ـ‪ 47‬يف‬ ‫الإ� �ض��راب امل�ف�ت��وح ع��ن ال�ط�ع��ام‪ ،‬مطالبني بوقف‬ ‫�سيا�سة االعتقال الإداري‪ ،‬والإفراج عنهم‪.‬‬ ‫وقال ع�صام �أبو بكر النا�شط يف ق�ضايا الأ�سرى‪،‬‬ ‫�إن "الإ�ضراب ر� �س��ال��ة ل�لاح �ت�لال الإ��س��رائ�ي�ل��ي‪،‬‬ ‫وتعبريا عن دعم كافة �شرائح املجتمع الفل�سطيني‬ ‫للأ�سرى ون�ضاالتهم"‪.‬‬ ‫و أ��� �ض ��اف �أن الإ� � �ض� ��راب ر� �س��ال��ة م��ن ال �� �ش��ارع‬ ‫الفل�سطيني ل� أ‬ ‫ل�� �س��رى يف ال���س�ج��ون‪ ،‬م�ف��اده��ا �أن‬ ‫معركتهم معركة كل ال�شعب الفل�سطيني‪.‬‬ ‫وت��اب��ع "هذا لي�س ي��وم عطلة ر�سمية‪ ،‬و إ�من��ا‬ ‫��ش�ك��ل م ��ن �أ� �ش �ك��ال ال �ت �� �ض��ام��ن‪ ،‬أ�� �ص �ح��اب امل �ح��ال‬ ‫وال�شركات يت�ضامنون أ�م��ام حمالهم ومتاجرهم‪،‬‬ ‫م��ع الأ�سرى"‪ ،‬دون �أن ي�ح��دد �إذا ك��ان الإ� �ض��راب‬ ‫�سيقت�صر على اليوم فقط �أم �سيمتد لغد‪.‬‬ ‫وقال �إبراهيم عي�سى �صاحب حمل بيع مالب�س‬

‫املحال التجارية اغلقت ابوابها يف جميع مدن ال�ضفة‬

‫يف رام اهلل‪" ،‬نت�ضامن اليوم مع الأ��س��رى‪ ،‬ورف�ضا‬ ‫لالعتقال الإداري ال��ذي يعد �سيفا م�سلطا على‬ ‫رقاب كل �أبناء ال�شعب الفل�سطيني"‪.‬‬ ‫وتابع "نطالب العامل بالتدخل ال�سريع لإنقاذ‬ ‫الأ�سرى من املوت"‪.‬‬ ‫وبح�سب �أبو بكر‪ ،‬فقد عم الإ�ضراب العام كافة‬

‫مدن وبلدات ال�ضفة الغربية املحتلة‪ ،‬م�شريا �إىل‬ ‫�أن الإ� �ض��راب �شمل �أي�ضا قطاع غ��زة‪ ،‬حيث جرت‬ ‫ات �� �ص��االت وت�ن���س�ي��ق م��ع ال�ن���ش�ط��اء ه �ن��اك لإع�ل�ان‬ ‫الإ�ضراب‪.‬‬ ‫بدوره حذر من�سق الهيئة العليا ملتابعة �ش�ؤون‬ ‫الأ�سرى �أمني �شومان من �سقوط �شهداء لدخول‬

‫عدد من امل�ضربني مرحلة اخلطر ال�شديد‪ ،‬مطالبا‬ ‫ج�م�ي��ع ال �ق��وى ال�شعبية وال��ر��س�م�ي��ة وامل� ؤ���س���س��ات‬ ‫للوقوف بكل قواهم �إىل جانب الأ�سرى يف دخولهم‬ ‫م��رح�ل��ة ال�ل�اع ��ودة‪ ،‬ح�ت��ى حت�ق�ي��ق الأه � ��داف التي‬ ‫خا�ضوا الإ�ضراب من �أجلها‪.‬‬ ‫وقالت الهيئة القيادية العليا للأ�سرى �إن ‪21‬‬ ‫ريا جديدًا �أعلنوا �إ�ضرابهم املفتوح عن الطعام‬ ‫�أ�س ً‬ ‫ال�ي��وم يف ع��دد م��ن ال�سجون ت�ضام ًنا م��ع الأ��س��رى‬ ‫الإداريني‪.‬‬ ‫وتوا�صل م�صلحة ال�سجون الإ�سرائيلية رف�ض‬ ‫احل��وار مع الأ��س��رى امل�ضربني‪ ،‬معلنة ا�ستعدادها‬ ‫للحوار مع �أ�سرى من غري امل�ضربني‪ ،‬الأمر الذي‬ ‫قوبل بالرف�ض من احلركة الأ�سرية‪.‬‬ ‫وب��د�أ ‪ 120‬أ���س�يرا �إداري ��ا �إ��ض��راب��ا مفتوحا عن‬ ‫ال�ط�ع��ام م�ن��ذ ‪ 45‬ي��وم��ا‪ ،‬مطالبني ب��وق��ف �سيا�سة‬ ‫االع �ت �ق ��ال الإداري‪ ،‬ت�ب�ع�ه��م ع� ��دد م ��ن الأ�� �س ��رى‬ ‫الإداري�ين وغري الإداري�ين املت�ضامنني معهم على‬ ‫دفعات‪ ،‬حيث ت�شري التقارير �إىل �أن عدد امل�ضربني‬ ‫و�صل �إىل نحو ‪� 1500‬أ�سري‪.‬‬ ‫واالع �ت �ق��ال الإداري‪ ،‬ه��و ق ��رار ت��وق�ي��ف ب��دون‬ ‫حماكمة‪ ،‬ملدة ترتاوح ما بني �شهر �إىل �ستة �أ�شهر‪،‬‬ ‫وي�ت��م جت��دي��ده ب�شكل متوا�صل لبع�ض الأ� �س��رى‪،‬‬ ‫وت�ت��ذرع إ���س��رائ�ي��ل ب��وج��ود ملفات "�سرية �أمنية"‬ ‫بحق املعتقل الذي تعاقبه بال�سجن الإداري‪.‬‬ ‫ويقبع نحو ‪� 5271‬أ�سرياً فل�سطينياً يف ال�سجون‬ ‫الإ�سرائيلية‪ ،‬منهم ‪� 191‬أ�سرياً �إدارياً‪ ،‬بح�سب نادي‬ ‫الأ�سري الفل�سطيني‪.‬‬

‫«الجهاد»‪ :‬ال يجوز تأخري تفعيل املنظمة أكثر من ذلك‬ ‫غزة‪� -‬صفا‬ ‫قالت حركة اجلهاد الإ�سالمي يف فل�سطني‬ ‫�أم�س الأح��د �إن إ�ع��ادة هيكلة منظمة التحرير‬ ‫الفل�سطينية وتفعيلها ق�ضية يف غاية الإحل��اح‪،‬‬ ‫م�ؤكدة رف�ضها ت�أخري اجتماعات الإطار القيادي‬ ‫امل�ؤقت للمنظمة �أكرث من ذلك‪.‬‬ ‫و�أو��ض��ح القيادي يف احلركة نافذ ع��زام �أن‬ ‫اجل�ه��اد مل تبلغ ر�سم ًيا ب ��أي مواعيد الجتماع‬ ‫الإطار القيادي امل�ؤقت‪ ،‬الذي كان من املفرت�ض‬ ‫�أن يدعوه الرئي�س حممود عبا�س لالنعقاد عقب‬ ‫ت�شكيل حكومة التوافق الوطني‪.‬‬ ‫و�أ�� �ش ��ار �إىل أ�ن� ��ه م��ن امل �ف�تر���ض �أن ت�ك��ون‬ ‫ح��وارات تفعيل املنظمة جارية الآن‪� ،‬سيما و�أن‬ ‫ك��ل الف�صائل الفل�سطينية تقري ًبا جتمع على‬ ‫� �ض��رورة إ�ع ��ادة هيكلة املنظمة وتفعيل أ�ط��ره��ا‬ ‫والتوافق حول برناجمها ال�سيا�سي‪.‬‬ ‫ريا‪ ،‬وال‬ ‫و�أ�ضاف "ت�أخر عالج هذا امللف كث ً‬ ‫ب��د م��ن تكثيف اجل�ه��ود للتوافق ح��ول منظمة‬ ‫التحرير (‪ )..‬لكن ل�ل�أ��س��ف الأم ��ر يتم ببطء‬ ‫��ش��دي��د‪ ،‬واج�ت�م��اع��ات الإط ��ار ال�ق�ي��ادي تتم على‬ ‫فرتات متباعدة"‪.‬‬ ‫ول�ف��ت �إىل �أن ح��رك��ة اجل �ه��اد ال�ت�ق��ت وف �دًا‬ ‫قياد ًيا من حركة فتح قدم �إىل قطاع غزة قبل‬ ‫نحو �أ�سبوع‪ ،‬ومل تتلق �أي جديد مبو�ضوع تفعيل‬

‫منظمة التحرير‪.‬‬ ‫وتابع "نت�صور �أن مو�ضوع املنظمة يف غاية‬ ‫الإحلاح وال يجوز ت�أخريه �أكرث من ذلك"‪.‬‬ ‫وتوافقت الف�صائل يف ات�ف��اق القاهرة عام‬ ‫‪ 2011‬على تطوير منظمة التحرير وتفعيلها‬ ‫وف��ق �أ�س�س يتم ال�ترا��ض��ي عليها‪ ،‬بحيث ت�ضم‬ ‫جميع القوى والف�صائل الفل�سطينية مبا فيها‬ ‫حركتا حما�س واجلهاد الإ�سالمي وفقا التفاق‬ ‫ال �ق��اه��رة ‪ ،2005‬وت��ر��س�ي��خ مكانتها باعتبارها‬ ‫املمثل ال�شرعي والوحيد لل�شعب الفل�سطيني يف‬ ‫�أماكن تواجده كافة‪.‬‬ ‫ون�ص االتفاق على انتخاب جمل�س وطني‬ ‫ج��دي��د وف ��ق م �ب��د أ� ال�ت�م�ث�ي��ل ال�ن���س�ب��ي ال�ك��ام��ل‬ ‫وبقانون يتفق عليه‪ ،‬وبالتوافق يف املواقع التي‬ ‫يتعذر فيها �إج ��راء االنتخابات على �أن تنتهي‬ ‫انتخابات املجل�س الوطني ب�شكل متزامن مع‬ ‫انتخابات املجل�س الت�شريعي ومبا ال يتجاوز عام‬ ‫من تاريخ توقيع االتفاق‪.‬‬ ‫وات�ف��ق على ق�ي��ام اللجنة املكلفة بتطوير‬ ‫منظمة التحرير ح�سب �إع�لان القاهرة ‪2005‬‬ ‫با�ستكمال ت�شكيلها ك�إطار قيادي م�ؤقت حلني‬ ‫انتخاب املجل�س الوطني اجل��دي��د م��ع الت�أكيد‬ ‫ع �ل��ى � �ص�لاح �ي��ات ال�ل�ج�ن��ة ال�ت�ن�ف�ي��ذي��ة و��س��ائ��ر‬ ‫م�ؤ�س�سات املنظمة‪.‬‬ ‫وك��ان نائب رئي�س املكتب ال�سيا�سي حلركة‬

‫اجتماع �سابق ملنظمة التحرير‬

‫حما�س مو�سى �أب��و م��رزوق ق��ال يف ور��ش��ة عمل‬ ‫يف ذك��رى م��رور رب��ع ق��رن على ت�أ�سي�س املنظمة‬ ‫�إن حركته تريد من دخولها معاجلة الق�ضايا‬ ‫ال�سيا�سية التي لي�ست حمل �إجماع وطني حتى‬

‫‪.2005‬‬ ‫و أ�� �ش��ار �إىل �أن ح��رك��ة حما�س ت��رغ��ب يف �أن‬ ‫ت �ك��ون امل�ن�ظ�م��ة م��وح��دة لل�شعب الفل�سطيني‬ ‫وم�ؤ�س�سة للنظام ال�سيا�سي‪.‬‬


‫‪11‬‬

‫عربي ودولي‬

‫االثنني (‪ )9‬حزيران (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2678‬‬

‫أيمن نور‪ :‬منذ متى ينصب‬ ‫رؤساء الجمهوريات باحتفاالت‬

‫‪� 200‬ألف ع�سكري �شارك يف حمايته‬

‫السيسي ينصب بشرعية الربوتوكول عوض ًا‬ ‫عن شرعية الشعب‬ ‫القاهرة ‪ -‬وكاالت‬ ‫يبدو �أن م�شهد جلان انتخابات الرئا�سة يف م�صر‬ ‫خالية من الناخبني‪ ،‬غريت ح�سابات القائمني على‬ ‫االنقالب‪ ،‬وبعد �أن خ�سرت "اجلولة الأوىل" بعزوف‬ ‫ال�شعب ع��ن االق �ت�راع‪� ،‬سعى االن�ق�لاب�ي��ون لإ�ضفاء‬ ‫�شرعية بروتوكولية عليهم‪ ،‬من خالل حفل تن�صيب‬ ‫للجرنال عبد الفتاح ال�سي�سي‪.‬‬ ‫"حفل ال�سي�سي" هو الأول من نوعه لتن�صيب‬ ‫رئ�ي����س اجل�م�ه��وري��ة يف ت��اري��خ م���ص��ر‪ ،‬ف �ط��وال ف�ترة‬ ‫حكم ر�ؤ��س��ائ�ه��ا ال�سابقني اب �ت��داء م��ن عبد النا�صر‬ ‫وال �� �س��ادات حتى م�ب��ارك ب��دورات��ه اخل�م����س‪ ،‬وانتهاء‬ ‫بالرئي�س املنتخب واملعتقل يف ال�سجن حممد مر�سي‬ ‫مل ت�شهد م�صر حفل تن�صيب رئي�س‪.‬‬ ‫وت�صدر احلفل زعماء دول مل ت�شهد بالدهم �أي‬ ‫انتخابات يف الع�صر احلديث‪ ،‬فيما انخف�ض التمثيل‬ ‫الدبلوما�سي الغربي ب�شكل الفت‪.‬‬ ‫و�أدى ال�سي�سي‪� ،‬أم�س الأحد‪ ،‬اليمني الد�ستورية‪،‬‬ ‫ليتوىل ر�سميا رئا�سة م�صر لفرتة رئا�سية متتد لأربع‬ ‫�سنوات‪� ،‬أمام اجلمعية العامة للمحكمة الد�ستورية‬ ‫العليا‪ ،‬و�سط ا�ستعدادات �أمنية م�شددة‪.‬‬ ‫ت�شديدات �أمنية‪ ..‬وعطلة ر�سمية‪ ..‬وميادين‬ ‫خاوية‬ ‫امل�شهد ال�بروت��وك��ويل ال��ذي �سعى االنقالبيون‬ ‫لتعظيمه‪ ،‬قابله ب��رود كبري من ال�شعب امل�صري يف‬ ‫امليادين‪ ،‬حيث اختفت مظاهر االح�ت�ف��االت‪ ،‬وخفت‬ ‫�صوت امل�ؤيدين‪ ،‬واقت�صر الأمر على الع�شرات مقابل‬ ‫ق�صر االحتادية‪ ،‬ومئات يف ميدان التحرير‪.‬‬ ‫وك��ان��ت ال�سمة الأب ��رز قبيل "حفل ال�سي�سي"‬ ‫امتالء �شوارع القاهرة باملدرعات الع�سكرية‪ ،‬وجنود‬ ‫الأمن املركزي‪.‬‬

‫ال�سي�سي و�صل املحكمة بطائرة ع�سكرية و�سط انت�شار االف اجلنود‬

‫ويف اخلطوة التي ر�آه��ا العديد غري م�بررة‪ ،‬بل‬ ‫تعرب ع��ن هاج�س �أم�ن��ي مرتبط بال�سي�سي‪ ،‬ق��ررت‬ ‫احل�ك��وم��ة امل�صرية جعل ي��وم الأح ��د عطلة ر�سمية‬ ‫لأجل "حفل ال�سي�سي"‪.‬‬ ‫وق��ال الكاتب ال�صحفي �سليم ع��زوز يف ت�صريح‬ ‫لقناة "اجلزيرة مبا�شر م�صر"‪� :‬إن ق��رار احلكومة‬ ‫منح العاملني بالدولة �إج��ازة ي��وم الأح��د مبنا�سبة‬ ‫ت�سلم وت�سليم ال�سلطة ي��رج��ع �إىل ظ��روف امل�شري‬ ‫عبدالفتاح ال�سي�سي‪ ،‬ولي�س ال�ضيوف‪.‬‬

‫«ميثاق شرف» األسبوع املقبل‬ ‫يجمع كل الثوار ضد السيسي‬ ‫القاهرة ‪ -‬االنا�ضول‬ ‫قال م�ؤ�س�سون ملبادرة "بيان القاهرة" الذي ي�ستهدف‬ ‫جتميع معار�ضني لقائد االنقالب الع�سكري عبد الفتاح‬ ‫ال�سي�سي �إن "الأ�سبوع القادم �سي�شهد �إعالن ميثاق �شرف‬ ‫يجمع كل الثوار"‪.‬‬ ‫وق��ال عبد الرحمن يو�سف �أح��د م�ؤ�س�سي امل�ب��ادرة �إن‬ ‫"الأ�سبوع القادم ب�إذن اهلل �سيكون هناك جديد‪ ،‬و�سنبد�أ‬ ‫مبيثاق �شرف يجمع كل الثوار‪ ،‬وعلى �أ�سا�س هذا امليثاق‬ ‫�سي�صبح احل��وار ممكنا‪ ،‬و�سي�صبح لالختالف مرجعية‪،‬‬ ‫و�سي�صبح العمل الثوري ممكنا ب�إذن اهلل"‪.‬‬ ‫ووق� ��ع ��س�ي��ا��س�ي��ون م �� �ص��ري��ون م �ع��ار� �ض��ون ل�لان�ق�لاب‬ ‫الع�سكري‪ ،‬يوم ‪� 24‬أيار املا�ضي "بيان القاهرة"‪ ،‬لتوحيد‬ ‫"قوى الثورة" ��ض��د "�شبكات اال� �س �ت �ب��داد وم��ؤ��س���س��ات‬ ‫الف�ساد"‪ ،‬وم ��ن �أج ��ل "ا�سرتداد م �� �س��ار ال��دمي �ق��راط �ي��ة‬ ‫والإرادة ال�شعبية احلقيقية"‪.‬‬ ‫ووق ��ع ع�ل��ى ال�ب�ي��ان ال���س�ف�ير �إب��راه �ي��م ي���س��ري‪ ،‬رئي�س‬ ‫ج�ب�ه��ة "ال�ضمري"‪ ،‬و��س�ي��ف ع�ب��د ال �ف �ت��اح‪� ،‬أ� �س �ت��اذ ال�ع�ل��وم‬ ‫ال���س�ي��ا��س�ي��ة ب�ج��ام�ع��ة ال �ق��اه��رة‪ ،‬وال �� �ش��اع��ر ع�ب��د ال��رح�م��ن‬ ‫ي��و��س��ف‪ ،‬ع�ضو ائ �ت�لاف ��ش�ب��اب ال �ث��ورة �إب ��ان ث��ورة يناير‪/‬‬ ‫كانون الثاين ‪ ،2011‬التي �أطاحت بنظام الرئي�س الأ�سبق‬ ‫ح�سني مبارك‬

‫و�أ�ضاف �أن "الإجازة والهاج�س الأمني مرتبط‬ ‫بال�سي�سي‪ ،‬ولي�س بال�ضيوف لأن ال�ضيوف دائما‬ ‫يرتددون على م�صر دون �إجراءات ا�ستثنائية"‪.‬‬ ‫وق��ال ع��زوز �إن الرئي�س املنتخب حممد مر�سي‬ ‫جن��ح ب� �ـ‪ %52‬وم��ع ذل��ك ن��زل م�ي��دان التحرير وفتح‬ ‫�صدره وزاحم رجال الأمن حتى يقف �أمام اجلماهري‪،‬‬ ‫بينما ال�سي�سي جن��ح ك�م��ا ي��دع��ي ب � �ـ‪ ،%96‬وم��ع ذل��ك‬ ‫يخ�شى �أن يالقي النا�س ولو مرة واحدة‪.‬‬ ‫فيما قال وزير املجال�س النيابية الأ�سبق حممد‬

‫حم�سوب‪" :‬مقارنة بني رئي�س منتخب احتفل بفوزه‬ ‫ب�ي�ن ��ش�ع�ب��ه دون ح�م��اي��ة وم�ن�ق�ل��ب مل ي ��أم��ن �شعبه‬ ‫فحب�سهم ببيوتهم وراح للد�ستورية بطائرة وارتدى‬ ‫واق �ي ��ا‪ .‬ف��ال���ش�ع��ب ال ي�أمتنه"‪ ،‬ح���س�ب�م��ا ك�ت��ب على‬ ‫�صفحته على الفي�سبوك‪.‬‬ ‫كما انتقد �أ�سامة مر�سي جنل الرئي�س حممد‬ ‫مر�سي‪ ،‬مرا�سم تن�صيب ال�سي�سي‪ ،‬راف�ضا االعرتاف‬ ‫ب�شرعيته ‪.‬‬ ‫ويف ت ��دوي �ن ��ة ع �ل��ي � �ص �ف �ح �ت��ه ال��ر� �س �م �ي��ة ع�ل��ي‬ ‫في�سبوك قال جنل مر�سي �إن "ما حدث يف ‪ ٣‬متوز‬ ‫‪ ٢٠١٣‬انقالب ع�سكري متكامل الأرك��ان على الثورة‬ ‫ومكت�سباتها والرئي�س و�شرعيته والد�ستور ونفاذه"‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف "�سي�سقط ه��ذا االنقالب بعز عزيز �أو‬ ‫بذل ذليل والثورة م�ستمرة ‪.‬‬ ‫وم��ن جانبها‪ ،‬قالت " جبهة ا�ستقالل الق�ضاء‬ ‫لرف�ض االنقالب" �أن "الرئي�س املنتخب الدكتور‬ ‫حممد مر�سي هو رئي�س اجلمهورية حتي االن وال‬ ‫يعتد ب�أي ق�سم باطل لتقنني �أي اجراءات باطلة وال‬ ‫يعتد باالنقالبات قانونا لتغيري االنظمة"‪.‬‬ ‫ويف بيان �صحفي �أ�ضافت اجلبهة " االنقالب‬ ‫�سيظل انقالبا ولن تغريه خطابات م�شاركني فيه او‬ ‫ق�سم باطل حلالف مهني قاتل ل�شعب م�صر متهم يف‬ ‫جرائم اب��ادة ب�شرية وقتل وخيانة عظمي ينتظر يف‬ ‫�أي وقت املثول �أمام من�صة الق�ضاء للح�ساب ال النفاق‬ ‫كما حدث اليوم"‪.‬‬ ‫ومر�سي هو �أول رئي�س منتخب يف انتخابات حرة‬ ‫ونزيهة يف تاريخ م�صر‪ ،‬لكن ال�سي�سي انقلب عليه يف‬ ‫متوز املا�ضي‪ ،‬لتبد�أ بعدها �أح��داث عنف وا�سعة من‬ ‫قبل ال�سلطة احلاكمة بعد االنقالب �ضد معار�ضيهم‪،‬‬ ‫لي�سقط العديد من القتلى‪ ،‬ويعتقل الآالف‪.‬‬

‫القاهرة‪ -‬وكاالت‬ ‫هاجم املعار�ض امل�صري رئي�س حزب غد الثورة‪� ،‬أمين‬ ‫نور‪ ،‬قائد االنقالب عبد الفتاح ال�سي�سي‪ ،‬لإجرائه حفال‬ ‫ر�سميا لتن�صيبه رئي�سا‪ ،‬وف��ر���ض عطلة ر�سمية �أحلقت‬ ‫خ�سائر كبرية باالقت�صاد امل�صري‪ .‬وقال نور يف تغريدات‬ ‫على ح�سابه ال�شخ�صي يف موقع تويرت "�إن الرقم الأول يف‬ ‫خ�سائر يوم التن�صيب هو مليارا جنيه‪ ،‬تكلفة ليوم �إجازة‬ ‫غ�ير م�برر‪ -‬مت منحه للقطاع العام وال��دول��ة‪ ،‬يتحملها‬‫االقت�صاد امل�صري واملوازنة"‪.‬‬ ‫و�أ�شار �إىل �أن ال�سي�سي "يدعو النا�س للتفرغ للعمل‬ ‫والإنتاج والتق�شف‪� ،‬أعطى النا�س �إجازة النتخابه و�أعطاهم‬ ‫�إجازة لتن�صيبه‪ ..‬خ�سائرنا يف اليومني ‪ 4‬مليارات"‪.‬‬ ‫ول �ف��ت ن ��ور �إىل �أن ج �م��ال ع�ب��دال�ن��ا��ص��ر ح�ي�ن ت��وىل‬ ‫ال��رئ��ا��س��ة خ�ل�ف�اً لنجيب‪ ،‬مل ي�ق��م ح�ف� ً‬ ‫لا للتن�صيب‪ ،‬ومل‬ ‫يفعلها ال�سادات‪ ،‬ومل يفعلها مبارك خ�لال خم�س مرات‬ ‫توىل فيها مقاليد الرئا�سة‪.‬‬ ‫و�أ�� �ض ��اف "حتى يف �أم��ري �ك��ا ح�ف��ل ا� �س �ت�لام ال��رئ�ي����س‬ ‫لل�سلطة حفل �شعبي جماهريي حملي لي�س حفال ر�سميا‬ ‫لر�ؤ�ساء الدول الأجنبية؟"‬ ‫وت���س��اءل ن��ور "كم كلفت ه��ذه ال��دع��وات والإق��ام��ات‬ ‫ال �ف��اخ��رة مل�م�ث�ل��ي ال � ��دول الأج �ن �ب �ي��ة والأم� � ��ن وال �ه��داي��ا‬ ‫واالحتفاالت‪ ،‬وهل هذا يتفق مع دعوى ال�سي�سي لل�شعب‬ ‫امل�صري بالتق�شف"‪.‬‬ ‫و�أ� �ش ��ار �إىل �أن الأن �ظ �م��ة امل�ل�ك�ي��ة وال���س�ل�ط��ان�ي��ة التي‬ ‫ال ت ��أت��ي ع�بر ان�ت�خ��اب��ات م�ب��ا��ش��ره "معظمها جت ��اوز ه��ذه‬ ‫املظاهر وباتت تكتفي مبرا�سم حملية ومنح بع�ض العطايا‬ ‫لل�شعوب"‪.‬‬ ‫وقال نور‪�" :‬أنا ال �أفهم معنى كلمة (حفل تن�صيب) يف‬ ‫ظل نظام جمهوري‪ ،‬ذاكرتي ال ت�سعفني يف العثور على حاله‬ ‫م�شابهة يف �أي جمهورية من تلك التي نعرف مواقعها على‬ ‫اخلريطة" مت�سائال‪" :‬منذ متى يتم تن�صيب الر�ؤ�ساء‬ ‫املنتخبني"‪.‬‬ ‫و�أو�ضح �أنه "مل ي�سبق لرئي�س �أو حتى ملك م�صري‪،‬‬ ‫دعوة مئات الر�ؤ�ساء وامللوك حل�ضور تن�صيبه‪� ،‬إال عندما‬ ‫فعلها اخلديوي �إبان احتفاالت افتتاح قناة ال�سوي�س"‪.‬‬

‫مقتل ‪ 17‬وجرح ‪� 65‬إثر انفجار مزدوج ا�ستهدف مقر حزب كردي يف دياىل‬

‫‪ 13‬قتيال يف قصف للجيش العراقي على األنبار واملوصل‬ ‫بغداد‪ -‬االنا�ضول‬ ‫قتل ‪� 13‬شخ�صا و�أ�صيب الع�شرات �أم�س الأحد‬ ‫يف ق�صف من قبل اجلي�ش العراقي على مدينتي‬ ‫ال��رم��ادي والفلوجة يف حمافظة الأن �ب��ار و�أح�ي��اء‬ ‫خ��رج��ت ع��ن ��س�ي�ط��رت�ه��ا مب��دي�ن��ة امل��و� �ص��ل �شمال‬ ‫العراق‪.‬‬ ‫ففي االنبار قتل اجلي�ش العراقي ‪ 6‬ا�شخا�ص‬ ‫وا�صاب ‪� 14‬آخرون يف ق�صفني منف�صلني مبدينتي‬ ‫الرمادي والفلوجة‪ ،‬غربي العراق‪ ،‬بح�سب م�صادر‬ ‫طبية‪.‬‬ ‫وق��ال م�صدر طبي‪ ،‬رف�ض الك�شف عن ا�سمه‪،‬‬ ‫�إن "طائرات اجلي�ش ق�صفت �سوق ال�شورجة و�سوق‬ ‫البور�صة يف مدينة ال��رم��ادي (م��رك��ز املحافظة‪،‬‬ ‫�إ�ضافة �إىل ق�صف نقطة ال�شرطة التابعة �إىل نقاط‬ ‫حماية ال�سوق التجارية الكبرية يف �شارع الأطباء"‪،‬‬ ‫مما �أدى ملقتل �شخ�صني و�إ�صابة ‪� 9‬آخرين‪.‬‬ ‫و�أو�ضح امل�صدر �أن الق�صف ا�ستهدف "املنطقة‬ ‫ال�ت�ج��اري��ة الأك�ب�ر يف ال ��رم ��ادي‪ ،‬ودم ��ر ‪ 3‬ب�ن��اي��ات‪،‬‬ ‫�إ� �ض��اف��ة �إىل ح ��رق امل �ح��ال ال�ت�ج��اري��ة الرئي�سية‪،‬‬

‫وع� �ي ��ادات الأط� �ب ��اء امل� �ج ��اورة ل�ل�ب��ور��ص��ة ول���س��وق‬ ‫ال�شورجة يف الرمادي"‪.‬‬ ‫ول �ف��ت �إىل �أن� ��ه اع �ت �م��د يف م �ع �ل��وم��ات��ه ح��ول‬ ‫الق�صف على �شهادات اجلرحى الذين و�صلوا اىل‬ ‫م�ست�شفى الرمادي العام‪.‬‬ ‫ويف مدينة الفلوجة‪ ،‬قتل ‪ 4‬مدنيني و‪� 5‬آخرون‬ ‫يف ق�صف بقذائف قوات اجلي�ش‪ ،‬على منازلهم يف‬ ‫مناطق ب�شرق وو�سط وجنوب و�شمال املدينة‪.‬‬ ‫وقال و�سام العي�ساوي‪ ،‬الناطق الإعالمي با�سم‬ ‫م�ست�شفى الفلوجة ال�ع��ام‪� ،‬إن "م�ست�شفى املدينة‬ ‫ا�ستقبل اليوم ‪ 4‬جثث قتلى من املدنيني و ‪� 5‬آخرين‬ ‫جرحى‪ ،‬تعر�ضوا لق�صف بقذائف املدفعية والهاون‬ ‫وال�صواريخ لقوات اجلي�ش على منازلهم يف مناطق‬ ‫الع�سكري واجلغيفي (�شرقي امل��دي�ن��ة)‪ ،‬وال�ن��زال‬ ‫والر�سالة (و�سط) ‪ ،‬وال�شهداء وجبيل (جنوبا)‪،‬‬ ‫واجلوالن (�شماال)"‪.‬‬ ‫و�أ�� �ض ��اف ال�ع�ي���س��اوي �أن" اجل �ث��ث ن�ق�ل��ت اىل‬ ‫ال �ط��ب ال �ع��ديل (امل �� �ش��رح��ة) واجل ��رح ��ى يتلقون‬ ‫العالج الالزم يف امل�ست�شفى‪ ،‬و�إ�صاباتهم متو�سطة‬ ‫وحرجة"‪.‬‬

‫ويف املو�صل قتل ‪ 7‬عراقيني يف �سقوط قذائف‬ ‫هاون من قبل اجلي�ش العراقي على �أحياء‪ ،‬خرجت‬ ‫ع��ن �سيطرتها مب��دي�ن��ة امل��و��ص��ل ��ش�م��ال ال �ع��راق‪،‬‬ ‫بح�سب م�صدر �أمني‪.‬‬ ‫وق ��ال ع�م��ر امل���ش�ه��داين ال�ن�ق�ي��ب يف ال�شرطة‬ ‫العراقية �إن "‪ 5‬ا�شخا�ص من عائلة واح��دة قتلوا‬ ‫�صباح االحد ب�سقوط قذيفة هاون على منزلهم يف‬ ‫حي ال�صحة غربي املو�صل‪".‬‬ ‫و�أ� �ض��اف �أن "مدنيني اث�ن�ين ق�ت�لا ب�سقوط‬ ‫قذيفة هاون �أخرى على منزلهم يف حي اال�صالح‬ ‫الزراعي‪ ،‬غربي املو�صل‪".‬‬ ‫ودخلت مدينة املو�صل مركز حمافظة نينوى‬ ‫يومها ال��راب��ع م��ن حظر التجوال املفرو�ض على‬ ‫املدينة‪ ،‬بعد ا�شتباكات عنيفة بني القوات االمنية‬ ‫وم�سلحني من تنظيم الدولة اال�سالمية يف العراق‬ ‫وال�شام �سيطرت فيها الأخ�ير على اغلب االحياء‬ ‫الغربية ملدينة املو�صل (ح��ي ‪ 17‬مت��وز وم�شريفة‬ ‫والهرمات والتنك واال�صالح الزراعي والريموك)‪.‬‬ ‫من جانب �آخر‪� ،‬أفاد م�صدر طبي يف حمافظة‬ ‫دي��اىل �شرقي العراق �أن ‪� 17‬شخ�صا قتلوا‪ ،‬وجرح‬

‫‪� 65‬آخرون‪ ،‬بانفجار مزدوج ا�ستهدف‪ ،‬الأحد‪ ،‬مقر‬ ‫حزب االحتاد الوطني الكرد�ستاين‪ ،‬الذي يتزعمه‬ ‫الرئي�س العراقي‪ ،‬جالل الطالباين‪ ،‬يف بلدة جلوال‬ ‫‪ 70‬كلم‪� ،‬شمال بعقوبة مركز املحافظة‪.‬‬ ‫وقال م�صدر �أمني يف دياىل �إن "مقر تنظيمات‬ ‫ح ��زب ال �ط��ال �ب��اين وم �ق��ر ق ��وات ا��س��اي����ش (الأم ��ن‬ ‫ال� �ك ��ردي) امل �ج ��اور ل��ه يف ج �ل��وال ت�ع��ر��ض��ا لهجوم‬ ‫ب�سيارة ملغمة تالها تفجري بحزام نا�سف اخرتق‬ ‫مقر احل��زب ال �ك��ردي‪ ،‬و�سبب ال�ه�ج��وم��ان تدمري‬ ‫عدد من املنازل واح�تراق عدد من ال�سيارات (مل‬ ‫يحدده بال�ضبط)"‪.‬‬ ‫وذكر م�صدر طبي يف م�ست�شفى جلوال �أن "‪17‬‬ ‫�شخ�صا قتلوا وج��رح ‪� 65‬آخ ��رون‪ ،‬بتفجري م��زدوج‬ ‫ا�ستهدف مقر االحت ��اد ال��وط�ن��ي ال�ك��رد��س�ت��اين يف‬ ‫جلوال"‪ ،‬م �� �ش�يرا �إىل �أن ال �ك �ث�ير م��ن اجل��رح��ى‬ ‫نقلوا �إىل م�ست�شفيات �إقليم �شمال العراق لتلقي‬ ‫العالج"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف امل�صدر �أن "احل�صيلة قابلة للزيادة‬ ‫نتيجة ل�شدة االنفجارين اللذين ا�ستهدفا املقرين‪،‬‬ ‫والإ�صابات البليغة التي حلقت باجلرحى"‪.‬‬

‫تواصل الغارات الجوية يف سوريا والقتلى بالعشرات‬ ‫دم�شق‪ -‬وكاالت‬ ‫ج��دد ال�ط�يران احل��رب��ي ال�سوري غ��ارات��ه اجلوية‬ ‫على عدة مناطق �سورية منذ �صباح �أم�س الأحد‪ ،‬بعد‬ ‫�أن كثف غاراته ال�سبت التي قتلت وجرحت عددا من‬ ‫املدنيني‪ .‬وتزامن ذلك مع ا�شتباكات بني قوات النظام‬ ‫وكتائب املعار�ضة يف مناطق متفرقة‪.‬‬ ‫وقالت ال�شبكة ال�سورية حلقوق الإن�سان يف قت‬ ‫�سابق �إن ‪� 42‬شخ�صا قتلوا يف �سوريا ال�سبت‪ ،‬بينهم‬ ‫خم�سة �أطفال و�سيدتان وخم�سة قتلى حتت التعذيب‬ ‫و‪ 11‬مقاتال من اجلي�ش ال�سوري احلر‪.‬‬ ‫و�أكد نا�شطون �سوريون �أن ع�شرات اجلرحى نقلوا‬ ‫�إىل م�ست�شفيات ميدانية بعد �أن تعر�ضت مدينة دوما‬

‫يف ريف دم�شق �صباح ام�س لغارات جوية متتالية �أدت‬ ‫�أي�ضا �إىل دمار وا�سع يف البنى التحتية‪.‬‬ ‫و�أ� �ش ��ار ال�ن��ا��ش�ط��ون �إىل �أن خم�سة ق�ت�ل��وا ج��راء‬ ‫ا��س�ت�ه��داف ق ��وات ال�ن�ظ��ام باملدفعية ��س��وق��ا �شعبية يف‬ ‫مدينة دوما‪.‬‬ ‫يف املقابل‪ ،‬ذك��رت �شبكة م�سار للأنباء �أن ف�صائل‬ ‫من املعار�ضة ا�شتبكت مع قوات النظام يف حميط بلدة‬ ‫املليحة بريف دم�شق‪ ،‬فقتلت ثمانية من قوات النظام‬ ‫ودم ��رت �آل �ي��ة ع�سكرية ت��اب�ع��ة للجي�ش‪ ،‬يف ح�ين قتل‬ ‫خم�سة من مقاتلي املعار�ضة‪.‬‬ ‫وعلى �صعيد الغارات �أي�ضا‪ ،‬قال م�صدر �صحفي‬ ‫�إن ��س�لاح اجل��و ال���س��وري �شن غ ��ارات على معرب باب‬ ‫الهوى احل��دودي مع تركيا‪ ،‬و�أك��د االئتالف الوطني‬

‫تقرير حقوقي‪ :‬النظام السوري يرتكب‬ ‫‪ 5‬مجازر يوميا على األقل‬ ‫ا�سطنبول‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫ذك ��رت ال�شبكة ال���س��وري��ة حل�ق��وق االن���س��ان �أن‬ ‫"القوات احلكومية ال�سورية‪ ،‬ترتكب يوميا ما ال‬ ‫يقل عن ‪ 5‬جمازر‪ ،‬عرب عمليات الق�صف الع�شوائي‬ ‫�أو املتعمد بالقنابل الربميلية وال�صواريخ وقذائف‬ ‫ال�ه��اون واملدفعية وغ�يره��ا‪� ،‬إذ جت��اوز �ضحايا هذه‬ ‫امل� �ج ��ازر ح��اج��ز ال� � �ـ‪� 30‬أل� ��ف قتيل"‪ ،‬وف ��ق اع�ت�م��اد‬ ‫"التعريف الأك�ثر انت�شارا للمجزرة" القائل �إنها‬ ‫"عملية القتل اجلماعي لـ‪� 5‬أ�شخا�ص �أو �أكرث غري‬ ‫ق��ادري��ن ع��ن ال��دف��اع ع��ن �أن�ف���س�ه��م وذل ��ك يف مكان‬ ‫حمدد وعملية حمددة"‪.‬‬ ‫جاء ذلك يف تقرير لل�شبكة‪� ،‬سلط ال�ضوء على‬ ‫�أ�ضخم املجازر التي ارتكبها النظام ال�سوري‪ ،‬حيث‬

‫وثقت ال�شبكة ما ال يقل عن ‪ 119‬جمزرة كبرية من‬ ‫بينها ‪ 22‬جم��رزة جت��اوز عدد ال�ضحايا فيها حاجز‬ ‫ال � �ـ‪� 50‬شخ�صا يف امل �ج��زرة ال ��واح ��دة‪ ،‬وخ�ل�ف��ت ه��ذه‬ ‫املجازر ‪ 6314‬قتيال على الأق��ل‪ ،‬بينهم ‪ 6234‬مدنياً‬ ‫�ضمنهم ‪ 1064‬ط�ف� ً‬ ‫لا و‪�� 741‬س�ي��دة‪ ،‬بينما قتل ‪80‬‬ ‫�شخ�صاً من املقاتلني خالل تلك املجازر‪" ،‬مما ي�شري‬ ‫اىل ا�ستهدافها املبا�شر للأهايل املدنيني"‪.‬‬ ‫ولفتت ال�شبكة �إىل �أن العديد من املجازر ارتكب‬ ‫على خلفية "تطيهر اثني كما ح�صل يف بانيا�س يف‬ ‫حمافظة طرطو�س وجديدة الف�ضل يف ريف دم�شق‬ ‫ويف عدة مناطق يف حمافظة حم�ص الأكرث تعر�ضا‬ ‫لهذا النوع من املجازر االثنية"‪.‬‬

‫لقوى الثورة واملعار�ضة ال�سورية مقتل �شخ�ص وجرح‬ ‫�آخرين‪.‬‬ ‫كما حتدث نا�شطون عن مقتل طفلتني و�سقوط‬ ‫ع��دة جرحى ج��راء ق�صف ال�ط�يران احلربي جلامعة‬ ‫"�إيبال" مبدينة �سراقب يف ريف �إدلب‪.‬‬ ‫براميل متفجرة‬ ‫وا��س�ت��أن��ف ال �ط�يران امل��روح��ي ق�صفه بالربميل‬ ‫املتفجرة ملدينة حلب حيث �سقطت �أربعة براميل على‬ ‫�أحياء بني زيد والأ�شرفية وال�سكن ال�شبابي‪ ،‬ف�أ�سفرت‬ ‫عن مقتل عدة �أ�شخا�ص و�إ�صابة �آخرين بينهم ن�ساء‬ ‫و�أطفال‪.‬‬ ‫ك�م��ا ان��دل�ع��ت ا��ش�ت�ب��اك��ات يف حم�ي��ط ��س�ج��ن حلب‬ ‫املركزي‪ ،‬ومتكن مقاتلو املعار�ضة من قتل �ستة عنا�صر‬

‫يف جبل عزان بريف حلب‪ ،‬وفق نا�شطني‪.‬‬ ‫كما تعر�ضت مدينة نوى يف درعا اىل ق�صف عنيف‬ ‫خ�لال الأي��ام املا�ضية‪ ،‬وت�سعى ق��وات النظام ال�سوري‬ ‫ال��س�ت�ع��ادة منطقة ت��ل اجل��اب�ي��ة غ��رب��ي امل��دي�ن��ة وال�ت��ي‬ ‫�سقطت يف يد املعار�ضة امل�سلحة قبل �أيام‪.‬‬ ‫و�شن الطريان احلربي �أم�س عدة غارات على بلدة‬ ‫ت�سيل يف ريف درعا‪ ،‬مما �أ�سفر عن مقتل ت�سعة مدنيني‬ ‫بينهم �أطفال‪� ،‬إ�ضافة �إىل �إ�صابة الع�شرات بجروح‪.‬‬ ‫ويف حم�ي��ط ج�ب��ل ت���ش��امل��ا ب��ري��ف ال�ل�اذق �ي��ة‪� ،‬أدت‬ ‫اال� �ش �ت �ب��اك��ات �إىل م�ق�ت��ل �أرب �ع��ة م��ن "جي�ش ال��دف��اع‬ ‫الوطني" الذي يقاتل �إىل جانب النظام‪ ،‬و�إىل �إ�صابة‬ ‫عدد من مقاتلي املعار�ضة‪.‬‬ ‫هدنة‬

‫م��ن ن��اح �ي��ة �أخ � ��رى ق ��ال ن��ا� �ش �ط��ون يف حم��اف�ظ��ة‬ ‫حم�ص و��س��ط ��س��وري��ا �إن ��ه جت��ري م�ف��او��ض��ات برعاية‬ ‫�إيرانية بني كتائب املعار�ضة وقوات النظام ب�ش�أن هدنة‬ ‫يف حي الوعر الذي ت�سيطر عليه املعار�ضة‪.‬‬ ‫و�أف��اد النا�شطون �أن النظام قدم طلبات عدة �إىل‬ ‫امل�ع��ار��ض��ة م��ن بينها ت�سليم ال���س�لاح‪ ،‬مقابل �إط�لاق‬ ‫املعتقلني وت�سوية �أو� �ض��اع املطلوبني واملن�شقني عن‬ ‫اجلي�ش‪� ،‬إ�ضافة �إىل عودة الأهايل �إىل حم�ص القدمية‪.‬‬ ‫وت�ضمنت الطلبات فتح ال�ط��رق ورف��ع احل���ص��ار عن‬ ‫احلي‪ ،‬و�إخراج من يرغب يف الت�سوية منه‪.‬‬ ‫وح�ت��ى الآن مل ت��رد ك�ت��ائ��ب امل�ع��ار��ض��ة ع�ل��ى ه��ذه‬ ‫القائمة‪ .‬وك��ان��ت حم�ص ال�ق��دمي��ة ق��د �شهدت اتفاقا‬ ‫ال�شهر املا�ضي برعاية �إيرانية ورو�سية‪.‬‬ ‫وزارة العدل‬ ‫حمكمة �صلح جزاء عني البا�شا‬ ‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه ‪/‬‬ ‫مدعى عليه باحلق ال�شخ�صي‬

‫رق ��م ال��دع��وى ‪)2014-972 ( / 13-9 :‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫الهيئة ‪ /‬القا�ضي ‪ :‬زيدون �صالح حممود‬ ‫خري�س‬ ‫�إ�سم امل�شتكى عليه ( املدعى عليه باحلق‬ ‫ال�شخ�صي ) ‪:‬‬ ‫فـــوزي ح�سيـــن حممـــود ر�ضــــوان‬ ‫العمر ‪� 42 :‬سنة‬ ‫ال�ع�ن��وان ‪ :‬البقعة ‪ /‬جم�م��ع ال��وري �ك��ات ‪/‬‬ ‫الطابق الأر�ضي‬ ‫التهمة ‪� :‬شيك ال يقابله ر�صيد ( ‪)421‬‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك يوم الثالثاء املوافق ‪-17‬‬ ‫‪ 2014-6‬ال�ساعة التا�سعة �صباحاً‬ ‫للنظر يف الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها‬ ‫ع�ل�ي��ك احل ��ق ال �ع��ام وامل�ت���ش�ك��ي ( امل��دع��ي‬ ‫ب��احل��ق ال�شخ�صي )‪ :‬حممــــود �سليمــان‬ ‫�سلمــان �أبـو ك�شـك‬ ‫وكيله املحامي ن�ضـــــال عبدالفتـــــاح نوفــــــل‬ ‫ف� ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل �ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫اجلزائية‬


‫‪12‬‬

‫�إع�����������ل�����������ان�����������������������ات‬

‫االثنني (‪ )9‬حزيران (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2678‬‬

‫اعالن بيع يف املزاد العلني �صادر عن‬ ‫دائرة تنفيذ حمكمة بداية جر�ش‬ ‫يف الق�ضية التنفيذية رقم ‪ 2012/6‬انابات‬

‫وزارة ال�صناعة والتجارة‬ ‫�إعالن �صادر عن م�سجل الأ�سماء التجارية‬ ‫ا�ستناداً لأحكام املادة (‪/8‬ج) من قانون الأ�سماء التجارية رقم (‪ )9‬ل�سنة ‪ 2006‬يعلن م�سجل الأ�سماء التجارية‬ ‫يف وزارة ال�صناعة والتجارة ب�أن اال�سم التجاري (اكادميية كفرجنة العلمية) وامل�سجل لدينا يف �سجل الأ�سماء‬ ‫التجارية بالرقم (‪ )182218‬با�سم (ي��زن حممد احمد فريحات) قد جرى عليه نقل ملكية لي�صبح با�سم‬ ‫(حامت حممد عبداحلليم عنانبه) وتعترب عملية نقل امللكية حجة على الكافة من تاريخ ن�شر هذا االعالن‪.‬‬ ‫م�سجل اال�سماء التجارية‬

‫واملتكونة بني املحكوم له �أحمد �سعيد عبدالقادر املومني‬ ‫واملحكوم عليه علي �أحمد مفلح حامد‪.‬‬ ‫يعلن للعموم ب�أنه مطروح للبيع يف امل��زاد العلني كامل ح�ص�ص املدين علي �أحمد مفلح حامد يف قطع الأر���ض ذوات الأرق��ام‬ ‫قطعة (‪ )162‬حو�ض (‪ )6‬البلد الكتة والقطعة رقم (‪ )20‬حو�ض (‪ )11‬أ�ب��و �شحتيت والقطعة رقم (‪ )163‬حو�ض رقم (‪)16‬‬ ‫الغرب وجميعها من �أرا�ضي الكتة واملو�ضوعة ت�أمينا لدين املحكوم له لقاء مبلغ وقدره ثالثون �ألفاً وثالثمائة و�ستون ديناراً‪.‬‬ ‫�أو ًال‪ :‬القطعة رقم (‪ )162‬حو�ض رقم (‪ )6‬البلد من �أرا�ضي قرية الكتة‪.‬‬ ‫‪ -1‬القطعة وهي من النوع امللك تقع يف اجلهة اجلنوبية الغربية طريق مفتوح ومعبد كما مير بها من اجلهتني اجلنوبية‬ ‫وال�شرقية �شوارع تنظيمية غري مفتوحة على الواقع‪ ،‬مقام عليها �أبنية �سكنية عدد (‪� )2‬سن�أتي على تفا�صيلها يف بند الحق وهي‬ ‫مغرو�سة بالأ�شجار املثمرة املتنوعة والتي يغلب عليها الزيتون‪ ،‬تربتها حمراء يتخللها �صخور ثابتة ومتحركة وهي ذات ميول‬ ‫خفيفة واجتاه امليل فيها من ال�شمال �إىل اجلنوب وبالإجمال ف�إن القطعة �صاحلة للزراعة والبناء معاً وت�صلها كافة اخلدمات‬ ‫ال�ضرورية من ماء وكهرباء وطرق معبدة‪.‬‬ ‫‪ -2‬كما �سبق وذكرنا ف�إن القطعة مقام عليه �أبنية �سكنية عدد (‪ )2‬وهي على الف�صيل التايل‪:‬‬ ‫ البناء الأول ويقع يف اجلهة اجلنوبية م��ن القطعة وه��و مكون م��ن ث�لاث طبقات (�أر��ض��ي ‪�+‬أول‪+‬ث� ��اين) والطابق الثاين‬‫حديث الإن�شاء ويف مرحلة الت�شطيبات وتبلغ م�ساحة البناء االجمالية حوايل (‪)435‬م‪ 2‬وبالنظر لو�ضعية البناء وموا�صفته‬ ‫وا�ستعماالته ف�إننا نقدر قيمته الإجمالية مببلغ (‪ )39610.000‬دينار‪.‬‬ ‫ البناء الثاين ويقع يف اجلهة ال�شمالية من القطعة وهو معد لغايات ال�سكن ومكون من طابق �أر�ضي م�ساحته (‪)90‬م‪ 2‬جدرانه‬‫اخلارجية ق�صارة عادية وبالنظر لو�ضعية البناء موا�صفاته وا�ستعماالته ف�إننا نقدر قيمته الإجمالية مببلغ (‪ )9000.000‬دينار‪.‬‬ ‫‪ -3‬بالنظر ملوقع القطعة وطبيعتها وا�ستعماالتها وقربها وبعدها عن اخلدمات وبح�سب اال�سعار الدارجة ف�إننا نقدر قيمة املرت‬ ‫املربع الواحد منها مببلغ (‪ )18.00‬دينار وبذلك تكون قيمة كامل م�ساحة القطعة كما يلي‪:‬‬ ‫‪ 176040.00=18.00*9780.00‬دينار على �أن هذه القيمة ت�شمل قيمة الأر�ض وما عليها من �أ�شجار حيث تعذر ح�صر الأ�شجار‬ ‫املغرو�سة يف القطعة لوجود �أبنية �سكنية م�أهولة وبالنتيجة تكون قيمة القطعة وما عليها من �إن�شاءات كما يلي‪:‬‬ ‫‪ 224650=9000.00+39610+176040.00‬دينار‪.‬‬ ‫‪ -4‬ميلك ال�شريك علي �أحمد مفلح حامد (‪ )88‬ح�صة من �أ�صل جامعة احل�ص�ص البالغة (‪ )864‬ح�صة وبذلك ن�صيبه من‬ ‫القيمة املقدرة كما يلي‪:‬‬ ‫‪ 22881.020=)864 88(*224650‬دينار‪ .‬علما ب�أنه مت احالة العقار احالة قطعية على املزاود احمد �سعيد عبدالقادر املومني‬ ‫بالثمن والبالغ ت�سعة االف دينار (‪ )9000‬دينار‪.‬‬ ‫ثانياً‪ :‬القطعة رقم (‪ )20‬حو�ض رقم (‪ )11‬ابو �شحيتيت من �أرا�ضي قرية الكتة‪.‬‬ ‫‪ -1‬القطعة وهي من النوع املريي (�سقي) تقع يف اجلهة ال�شمالية الغربية من قرية احلدادة وهي غري منتظمة ال�شكل وتتطاول‬ ‫من ال�شمال الغربي باجتاه اجلنوب ال�شرقي‪ ،‬مير مبحاذاتها من اجلهة ال�شمالية ال�شرقية وادي احلدادة ويحدها من اجلنوب‬ ‫الغربي قناة تن�ساب فيها املياه اخلارجة عن عني الديك القريبة منها‪ ،‬ي�صل لبدايتها من اجلهة ال�شمالية الغربية طريق‬ ‫تنظيمي غري مفتوح على الواقع والقطعة خالية من الأبنية والإن�شاءات ومغرو�سة باال�شجار املثمرة التي �سن�أتي على تفا�صيله‬ ‫يف بند الحق‪ ،‬تربتها حمراء متيل لل�صفرة وميولها ترتاوح ما بني املتو�سطة واخلفيفة يف اجلهة ال�شمالية الغربية ومتو�سطة‬ ‫يف اجلهة اجلنوبية ف�إن القطعة �صاحلة للزراعة والبناء معاً وتفتقر الي من اخلدمات ال�ضرورية و�إن كانت قريبة منها حيث‬ ‫ال تبعد عنها �أكرث من (‪)50‬م‪.‬‬ ‫‪ -2‬كما �سبق وذكرنا فالقطعة مغرو�سة باال�شجار املثمرة ونثبت ب�أدناه جدو ًال مبني ا�صناف هذه اال�شجار و�أعمارها و�أعدادها‬ ‫وال�سعر الإفرادي لها (دينار‪�/‬سنة) والقيمة االجمايل وهي على النحو التايل‪:‬‬

‫النوع‬ ‫زيتون‬ ‫زيتون‬ ‫زيتون‬ ‫م�شم�ش‬ ‫م�شم�ش‬ ‫م�شم�ش‬ ‫م�شم�ش‬ ‫م�شم�ش‬ ‫جوز‬ ‫رمان‬ ‫تني‬ ‫تني‬ ‫خوخ‬ ‫خوخ‬ ‫خوخ‬ ‫خروب‬

‫ال�سعر االفرادي دينار‪� /‬سنة القيمة االجمالية دينار‬ ‫العدد‬ ‫العمر‬ ‫‪5100.00‬‬ ‫‪6.00‬‬ ‫‪17‬‬ ‫‪60‬‬ ‫‪2400.00‬‬ ‫‪6.00‬‬ ‫‪16‬‬ ‫‪25‬‬ ‫‪360.00‬‬ ‫‪6.00‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪15‬‬ ‫‪960.00‬‬ ‫‪4.00‬‬ ‫‪12‬‬ ‫‪20‬‬ ‫‪120.00‬‬ ‫‪4.00‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪30‬‬ ‫‪240.00‬‬ ‫‪4.00‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪15‬‬ ‫‪160.00‬‬ ‫‪4.00‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪10‬‬ ‫‪10.00‬‬ ‫‪2.00‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪300.00‬‬ ‫‪5.00‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪30‬‬ ‫‪160.00‬‬ ‫‪4.00‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪20‬‬ ‫‪160.00‬‬ ‫‪4.00‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪40‬‬ ‫‪240.00‬‬ ‫‪4.00‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪15‬‬ ‫‪320.00‬‬ ‫‪4.00‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪20‬‬ ‫‪240.00‬‬ ‫‪4.00‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪30‬‬ ‫‪180.000‬‬ ‫‪4.00‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪15‬‬ ‫‪100.00‬‬ ‫‪2.00‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪50‬‬ ‫‪11050.00‬‬ ‫املجمـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوع‬

‫‪ -3‬وبالنظر ملوقع القطعة وطبيعتها وا�ستعماالتها وقربها وبعده عن اخلدمات وبح�سب اال�سعار الدارجة ف�إننا نقدر قيمة‬ ‫املرت املربع الواحد منها مببلغ (‪ )7.500‬دنانري وبذلك تكون قيمة كامل م�ساحتها كما يلي‪ 33262.500=7.500*4435 :‬دينار‪.‬‬ ‫وعليه تكون قيمة القطعة وما عليها من �أ�شجار كما يلي‪:‬‬ ‫‪ 44312.500=11050.00+33262.500‬دينار‪.‬‬ ‫‪ -4‬ميلك ال�شريك علي �أحمد مفلح حامد (‪ )40‬ح�صة من �أ�صل جامعة احل�ص�ص البالغة (‪ )560‬ح�صة وبذلك ن�صيبه من‬ ‫القيمة املقدرة كما يلي‪:‬‬ ‫‪ 3165.180=)560 40(*44312.500‬دينار‪ .‬علما ب�أنه مت احالة العقار احالة قطعية على املزاود احمد �سعيد عبدالقادر املومني‬ ‫بالثمن والبالغ الف وخم�سمائة دينار (‪ )1500‬دينار‪.‬‬ ‫ثالثا‪ :‬القطعة رقم (‪ )163‬حو�ض رقم (‪ )16‬الغرب من �أرا�ضي قرية الكتة‪.‬‬ ‫‪ -1‬القطعة وهي من النوع املريي (�سقي) تقع غلى اجلنوب الغربي من قرية احلدادة تلي الوادي املعروف با�سم وادي احلدادة‬ ‫من اجلهة ال�شرقية‪ ،‬وهي غري منتظمة ال�شكل ي�صل لبدايتها من اجلهة ال�شمالية ال�شرقية طريق �إفرازي ومير مبحاذاتها‬ ‫وعلى امتداد احلد ال�شرقي منها قناة مياه ا�سمنتية‪ ،‬والقطعة خالية من �أي �أبنية و�إن�شاءات ومغرو�سة بالأ�شجار املثمرة املتنوعة‬ ‫التي �سن�أتي على تفا�صيلها يف بند الح��ق‪ ،‬تربتها حمراء يتخللها �صخور ثابتة ومتحركة وميولها ت�ترواح ما بني اخلفيفة‬ ‫واملتو�سطة واجتاه امليل فيها من ال�شرق �إىل الغرب وبالإجمال ف�إن القطعة �صاحلة للزراعي والبناء معا وهي قريبة من خدمات‬ ‫الطرق املعبدة التي ال تبعد عنها �أكرث من (‪ )120‬مرت وتفتقر لباقي اخلدمات‪.‬‬ ‫‪ -2‬كما �سبق وذكرنا فالقطعة مغرو�سة بالأ�شجار املثمرة ونثبت بادناه جدوال مبني ا�صناف هذه اال�شجار واعمارها واعدادها‬ ‫وال�سعر االفرادي لها (دينار‪�/‬سنة) والقيمة االجمالية وهي على النحو التايل‪:‬‬

‫النوع‬ ‫زيتون‬ ‫زيتون‬ ‫م�شم�ش‬ ‫م�شم�ش‬

‫ال�سعر االفرادي دينار‪� /‬سنة القيمة االجمالية دينار‬ ‫العدد‬ ‫العمر‪� /‬سنة‬ ‫‪16200.00‬‬ ‫‪6.00‬‬ ‫‪54‬‬ ‫‪50‬‬ ‫‪90.00‬‬ ‫‪6.00‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪15‬‬ ‫‪120.00‬‬ ‫‪4.00‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪30‬‬ ‫‪560.00‬‬ ‫‪4.00‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪20‬‬ ‫‪16970.00‬‬ ‫املجمـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوع‬

‫بالنظر ملوقع القطعة وطبيعتها وا�ستعماالتها وقربها وبعدها عن اخلدمات وبح�سب اال�سعار الدارجة ف�إننا نقدر قيمة املرت‬ ‫املربع الواحد منها مببلغ (‪ )6.00‬دنانري وبذلك تكون قيمة كامل م�ساحتها كما يلي‪:‬‬ ‫‪ 43260.00=6.00*7210‬دينار‪ ،‬وعليه تكون قيمة القطعة وما عليها من �أ�شجار كما يلي‪ 60230.00=16970.00+43260.00 :‬دينار‪.‬‬ ‫‪ -3‬ميلك ال�شريك علي احمد مفلح حامد ح�صة واحدة من ا�صل جامعة احل�ص�ص البالغة (‪ )7‬ح�صة وبذلك ن�صيبه من القيمة‬ ‫املقدرة كما يلي‪ 8604.285 = )7 1(*224650 :‬دينار‪ .‬علما ب�أنه مت احالة العقار احالة قطعية على املزاود احمد �سعيد عبدالقادر‬ ‫املومني بالثمن والبالغ ثالثة االف دينار (‪ )3000‬دينار‪.‬‬ ‫فعلى من يرغب باملزاودة مراجعة دائرة تنفيذ حمكمة بداية جر�ش خالل ‪� 10‬أيام تلي تاريخ الن�شر م�صطحبني معهم ‪ %10‬من‬ ‫القيمة املقدرة علما ب�أن �أجور الن�شر وطوابع املزاد تعود على املزاود االخري‪.‬‬ ‫م�أمور تنفيذ حمكمة بداية جر�ش‬ ‫�أمني الرقيبات‬


‫اعالنــــــــــــــــــــــــــــــــــــات‬

‫االثنني (‪ )9‬حزيران (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2678‬‬

‫�إعـــالن �صــــادر عن م�صفـــي �شركــــة‬ ‫ا���س��ت��ن��اد ًا لأح���ك���ام امل�����ادة (‪/264‬ب) م���ن ق���ان���ون ال�����ش��رك��ات‬

‫وزارة الصحة‬

‫اعالن صادر عن وزارة الصحة‬ ‫إعالن رقم (‪)2014/19‬‬

‫رق����م (‪ )22‬ل�����س��ن��ة ‪ 1997‬وت���ع���دي�ل�ات���ه ارج�����و م���ن دائ��ن��ي‬

‫تعلن وزارة ال�صحة عن حاجتها ل�شراء ما يلي‪-:‬‬

‫املــــــادة‬

‫�شركة جنات ال�شام للع�صائر ذات م�س�ؤولية حمدودة وامل�سجلة لدى‬

‫العدد‬

‫‪-1‬‬

‫‪Urine bag 2000ml with tube 90cm or more long with outlet sterile,‬‬ ‫‪graduated‬‬

‫‪-2‬‬

‫)‪2x buffer with RT-enzyme for PCR(kit of 1000 test‬‬ ‫)‪Extraction Kit (DNA&RNA) for PCR (kit of 50 test‬‬

‫‪-3‬‬

‫‪Oscltamivir capsule 75 mg‬‬

‫بقيمة ع�شرون االف دينار‬ ‫‪3 kits‬‬ ‫‪20 kits‬‬ ‫كمية (‪ )2100‬كب�سولة‬ ‫متديد طرح‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫حمكمة �سحاب‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪)2014-267( :‬‬ ‫التاريخ‪2014/6/4 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫رقم الدعوى ‪� )2014-65( / 1-7‬سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي زياد حممد علي املحارب‬ ‫ا�سم املدعي عليه وعنوانه‪:‬‬

‫وعنوانه‪� :‬سحاب املدينة ال�صناعية الباب‬ ‫الثاين نهاية ال�شارع على اليمني‬ ‫رق � ��م االع� �ل ��ام ‪ /‬ال �� �س �ن��د ال �ت �ن �ف �ي��ذي‪:‬‬ ‫‪2013/285‬‬ ‫تاريخه‪2013/9/24 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪� :‬صلح حقوق �سحاب‬ ‫امل� �ح� �ك ��وم ب � ��ه ‪ /‬ال� ��دي� ��ن‪ 5836 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف والفائدة القانونية‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬الدائن‪ :‬خ�ضر ها�شم عامر‬ ‫الزيود املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫�سحاب‪ /‬قرب جممع البا�صات اجلنوبي �سم�سار البا�صات‬ ‫ت‪0799322627 :‬‬ ‫يقت�ضي ح���ض��ورك ي��وم االرب �ع��اء امل��واف��ق ‪2014/6/18‬‬ ‫ال �� �س��اع��ة ‪ 9.00‬وذل� ��ك ل�ت�ب�ل�ي��غ وت �ف �ه��م ��ص�ي�غ��ة ال�ي�م�ين‬ ‫احلا�سمة‪:‬‬ ‫اق�سم باهلل العظيم انا املدعى عليه علي جمال خمي�س‬ ‫ابو عجور ب�أن ذمتي غري م�شغولة للمدعي عبدالبا�سط‬ ‫حممود �سامل ابو ح�صوه مببلغ (‪ 290‬دينار) اجرة �شهري‬ ‫كانون اول من عام ‪ 2013‬وكانون ثاين من عام ‪� 2014‬أي‬ ‫م��ا جمموعه ‪ 290‬دي�ن��ار كما وان ذم�ت��ي غ�ير م�شغولة‬ ‫مببلغ ‪ 180‬دي�ن��ار ثمن درل ومبلغ ‪ 40‬دي�ن��ار ثمن مياه‬ ‫ومبلغ ‪ 50‬دينار ثمن كهرباء ومبلغ ‪ 240‬دينار بدل دهان‬ ‫و�صيانة لل�شقة العائدة للمدعي والواقعة على قطعة‬ ‫االر���ض رقم ‪ 49‬حو�ض ‪ 8‬من ارا�ضي �سحاب اثناء فرتة‬ ‫ا�شغايل لل�شقة وال اكرث من ذلك وال اقل واهلل على ما‬ ‫اقول �شهيد‪.‬‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق عليك االحكام‬ ‫املن�صو�ص عليها يف قانون البينات‪.‬‬

‫حممد برج�س عمر ال�سرخي‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه ‪ /‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح جزاء جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2013- 7982( / 3-2‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫ال �ه �ي �ئ��ة‪ /‬ال �ق��ا� �ض��ي‪ :‬حم �م��د ع� ��واد ال��رف�ي�ف��ه‬ ‫الوريكات‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫جناه �صالح فار�س حموده‬

‫املهنة‪ :‬موظفة يف وزارة التنمية االجتماعية‬ ‫العمر‪� 43 :‬سنة‬ ‫العنوان‪ :‬عمان‪ /‬موظفة لدى وزارة التنمية‬ ‫االجتماعية‬ ‫التهمة‪ :‬ا�صدار �شيك بدون ر�صيد (‪)421‬‬ ‫ي �ق �ت �� �ض��ي ح � �� � �ض ��ورك ي� � ��وم االث� � �ن �ي��ن امل� ��واف� ��ق‬ ‫‪ 2014/6/16‬ال�ساعة ‪ 9.00‬للنظر يف الدعوى رقم‬ ‫�أعاله والتي �أقامها عليك احلق العام وم�شتكي‪:‬‬ ‫عز الدين حممد غازي عز الدين ال�شريف‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫الأح �ك��ام املن�صو�ص عليها يف ق��ان��ون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات اجلزائية‪.‬‬

‫حمكمة �صلح حقوق �سحاب‬ ‫مذكرة تبليغ �صيغة ميني‬ ‫حا�سمة للمدعى عليه‬

‫علي جمال خمي�س ابو عجور‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2014-1653( /11-2‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫ليث طاهر حممد عزام‬

‫وعنوانه‪ :‬عمان‪�/‬شارع االذاع��ة يعمل يف‬ ‫مطعم بوبايز‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪1 :‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ جنوب عمان‬ ‫امل� �ح� �ك ��وم ب � ��ه ‪ /‬ال� ��دي� ��ن‪ 1000 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف واتعاب املحاماة ان‬ ‫وجدت والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫امل �ح �ك��وم ل��ه ‪ /‬ال ��دائ ��ن‪ :‬م��اج��د ج�بري��ل‬ ‫ح�سني ابو غازي املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ جنوب عمان‬

‫ارا�ضي‬

‫ارا�ضــــــــــي‬

‫ار�ض للبيع عمان ‪ -‬املحطة‬ ‫م �� �س��اح �ت �ه��ا ‪330‬م‪�� 2‬س�ك��ن‬ ‫د ع �ل��ى � �ش��ارع�ي�ن‪ ،‬م�ن���س��وب‬ ‫ط��اب�ق�ين‪ ،‬ب�ج��ان��ب االم��وم��ة‬ ‫وال �ط �ف��ول��ة ب���س�ع��ر م�غ��ري‬ ‫ج � ��دا ‪ 35‬ال � ��ف دي � �ن� ��ار م��ن‬ ‫امل� ��ال� ��ك ‪- 0786224481‬‬ ‫‪0777922387‬‬ ‫‪-----------------‬‬‫ار� ��ض للبيع يف اب ��و ن�صري‬ ‫ام ب �ط �م��ة ق �ب��ل م�ست�شفى‬ ‫الر�شيد على اليمني وقرب‬ ‫ا�� �س� �ك ��ان امل �ه �ن��د� �س�ي�ن ع�ل��ى‬ ‫�� �ش ��ارع�ي�ن م �� �س��اح��ة ‪530‬م‬ ‫� �س �ك��ن ج ت �� �ص �ل��ح مل �� �ش��روع‬ ‫ا�� �س� �ك ��اين م �ك �ت��ب ج ��وه ��رة‬ ‫ال���ش�م��ايل ال �ع �ق��اري تلفون‬ ‫‪-0797720567 - 5355365‬‬ ‫‪0777720567‬‬ ‫‪-----------------‬‬

‫وثالثة ا�شهر للدائنني خارج اململكة وذلك على العنوان التايل‪:‬‬ ‫ا�سم م�صفي ال�شركة‪ :‬جمال عبدال�سالم فار�س‬

‫عنوانه‪ :‬ع�م��ان‪ /‬ال�صويفية ‪ -‬مقابل خم��اب��ز ال���س�ف��راء جممع‬ ‫احليا�صات التجاري ���ص‪.‬ب (‪ )211697‬رم��ز (‪ )11191‬تلفون‪:‬‬ ‫‪0795023535 - 0799620776‬‬

‫‪ -1‬تعلن املديرية العامة للدفاع املدين عن رغبتها بطرح العطاء التايل‪:‬‬ ‫رقم العطاء‬

‫‪/1‬حرام �صوف‬ ‫�ضباطي‪2014/‬‬

‫املادة‬

‫ثمن ن�سخة‬ ‫العطاء‬

‫�آخر موعد‬ ‫ل�شراء الن�سخ‬

‫�آخر موعد‬ ‫لتقدمي العرو�ض‬

‫�شراء حرام �صوف �ضباطي‬

‫‪ 20‬دينار‬

‫لغاية ال�ساعة‬ ‫الثانية ع�شرة‬ ‫من ظهر يوم‬ ‫االحد املوافق‬ ‫‪2014/6/22‬‬

‫لغاية ال�ساعة‬ ‫الثانية ع�شرة‬ ‫من ظهر يوم‬ ‫االربعاء املوافق‬ ‫‪2014/7/6‬‬

‫‪-2‬على ال�شركات املتخ�ص�صة والراغبة بدخول العطاء مراجعة رئي�س جلنة ال�شراء الرائد يو�سف عبدالرحيم النجار‬ ‫يف املديرية العامة للدفاع املدين ‪ /‬ال�شمي�ساين خالل �ساعات الدوام الر�سمي م�صطحبني معهم �صورة عن رخ�صة املهن وال�سجل‬ ‫التجاري اخلا�ص بال�شركة �أو امل�ؤ�س�سة ال�ستالم ن�سخة �شروط دعوة العطاء وك�شف املواد والكميات للعطاء بعد دفع ثمن‬ ‫الن�سخة يف ادارة املالية ‪ /‬املديرية العامة للدفاع املدين‪.‬‬ ‫‪ -3‬لالطالع على العطاء يرجى زيارة املوقع االلكرتوين الر�سمي للمديرية العامة للدفاع املدين‬ ‫(‪ )www.cdd.gov.jo‬من خالل �صفحة االعالنات والعطاءات‪.‬‬ ‫‪ -4‬اجور ن�شر االعالن على من ير�سو عليه العطاء‪.‬‬ ‫لال�ستف�سار يرجى االت�صال على هاتف رقم (‪ )5661111‬فرعي (‪)4355‬‬

‫الرائد‬ ‫رئيــــ�س جلنـــــة ال�شـــــــراء‬ ‫يو�سف عبدالرحيم النجار‬

‫م�صفي ال�شركة‬

‫ً‬ ‫ا�ستنادا لأحكـــــام املـــــادة (‪ )1/40‬من قانــــون ال�شركــات رقم‬ ‫(‪ )22‬ل�سنــــة ‪ 1997‬وتعديــــالتـــه يعلــــن مراقــب عام ال�شركـــــات‬ ‫يف وزارة ال�صناعة والتجارة عن ا�ستكمـــال اجـــراءات ت�صفيــــة‬ ‫�شركـة احل��داد وح��زام وامل�سجلة يف �سجل �شركات ت�ضامن حتت‬ ‫الرقم (‪ )104181‬بتاريخ ‪ 2012/4/19‬اعتبار من تاريخ ن�شر هذا‬ ‫االعالن‬ ‫لال�ستف�سار يرجى االت�صال بدائرة مراقبة ال�شركات على الرقم ‪5600260‬‬

‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫برهان عكرو�ش‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬

‫ً‬ ‫ا�ستنادا لأحكام امل��ادة (‪ )13‬من قانون ال�شركات رقم (‪ )22‬ل�سنة‬ ‫‪ 1997‬وتعديالته يعلن مراقب ع��ام ال�شركات يف وزارة ال�صناعة‬ ‫والتجارة ب�أن �شركة كرم يو�سف و�شريكه وامل�سجلة يف �سجل �شركات‬ ‫ت�ضامن حتت الرقم (‪ )102722‬بتاريخ ‪ 2011/10/13‬تقدمت بطلب‬ ‫الجراءات التغيريات التالية‪.‬‬ ‫تعديل ا�سم ال�شركة من �شركة‪ :‬كرم يو�سف و�شريكه‬ ‫اىل �شركة‪ :‬الرحمي والنقيب‬ ‫لال�ستف�سار يرجى االت�صال بدائرة مراقبة ال�شركات على الرقم‪5600260 -‬‬ ‫مراقب عام ال�شركات ‪ /‬برهان عكرو�ش‬

‫اعالن بيع باملزاد العلني �صادر عن دائرة تنفيذ حمكمة بداية غرب عمان‬

‫�إعـــالن �صــــادر عن م�صفـــي �شركــــة‬

‫الرقم‪/2 :‬انابات‪/2014/‬ك التاريخ‪2014/6/5 :‬‬ ‫يعلن للعموم �أنه مطروح للبيع باملزاد العلني يف الق�ضية التنفيذية رقم ‪/2‬انابات‪2014/‬ك واملتكونة بني‪:‬‬ ‫املحكوم له‪� :‬صقر ماجد عارف الفايز‪،‬‬ ‫املحكوم عليه‪ :‬يون�س مو�سى حممد القوا�سمي‬ ‫كامل ح�ص�ص املحكوم عليه اعاله يف قطعة االر�ض رقم (‪ )604‬حو�ض (‪ )15‬اللويبدة ال�شرقي من ارا�ضي عمان والكائنة مقابل‬ ‫م�شروع العبديل اىل اجلنوب منه وغربي ق�صر العدل وتبعد عنه حوايل ‪ 500‬مرت وم�ساحتها (‪ )862‬مرت مربع‪.‬‬ ‫علما �أن هذه القطعة وح�سب و�صف تقرير اخلبري‪:‬‬ ‫‪-1‬و�صف قطعة االر�ض‪:‬‬ ‫ رقم القطعة‪ )604( :‬ا�سم القرية ورقمها‪ :‬عمان (‪ - )1‬ا�سم ورقم احلو�ض‪ :‬اللويبدة ال�شرقي ‪ 15-‬مديرية الت�سجيل‪ :‬ارا�ضي‬‫عمان ‪ -‬م�ساحة االر���ض‪862 :‬م‪( 2‬يوجد اقتطاع �شارع تنظيمي من القطعة جهة �ش‪ .‬علي م�سمار) تنظيم القطعة‪ :‬اجلزء‬ ‫ال�شمايل ‪ -‬جتاري عادي �ضمن �سكن ج‪ ،‬واجلزء اجلنوبي ‪� -‬سكن ج‪ - .-‬املوقع‪ :‬حي جبل اللويبدة ‪ -‬منطقة العبديل ‪ -‬والتابعة‬ ‫لأمانة عمان الكربى تنظيماً‪ ،‬وتقع مقابل م�شروع العبديل واىل اجلنوب منه‪ ،‬وغربي ق�صر العدل وتبعد عنه حوايل ‪500‬م‪.‬‬ ‫ ا�سم ال�شارع‪ :‬تقع على ثالثة �شوارع‪ ،‬الأول من ال�شمال ال�شرقي �شارع �سليمان النابل�سي‪ ،‬الثاين من اجلنوب ال�شرقي �شارع‬‫علي م�سمار‪ ،‬الثالث �شارع عطا الزير وجميعها �شوارع معبدة على كامل �سعتها‪ - .‬رقم البناء‪ 61 :‬على �شارع �سليمان النابل�سي‪.‬‬ ‫�أ‪ -‬قطعة االر�ض‪ :‬حماطة باال�سوار من اربعة جهات ب‪ -‬و�صف البناء‪ :‬العقار عبارة عن بنائني ال�شمايل مكون من طابقني‬ ‫(ت�سوية اوىل وار�ضي) اما البناء اجلنوبي ‪ -‬اخللفي ‪ -‬فيتكون من (طابق واحد هو ت�سوية اوىل ‪ -‬بدون ت�شطيب)‪.‬‬ ‫يوجد حول البناء االرتدادات القانونية وهي عبارة عن ممرات مبلطة ببالط �سرياميك ‪ -‬ويوجد مواقف جانبية لل�سيارات‬‫ع��دد‪ - 2‬البناء القائم طابق ت�سوية �أوىل وطابق ارا�ضي فقط ‪ -‬ال يوجد م�صعد خلدمة البناء ويوجد مكرر درج عدد ‪- 2‬‬ ‫جميع اخلدمات من ماء وكهرباء وات�صاالت وموا�صالت وخدمات عامة متوفرة واملوقع مميز ومرغوب جتاريا كونه حماط‬ ‫باالبنية التجارية‪.‬‬ ‫علما ان اخلبري قدر القيمة االجمالية لقطعة االر�ض وما عليها مبلغ (‪� )780300‬سبعمائة وثمانون الفا وثالثمائة دينار‬ ‫وعلما �أن قيمة ح�ص�ص املحكوم عليه يون�س مو�سى حممد القوا�سمي يف هذه القطعة تبلغ (‪ )390150‬ثالثمائة وت�سعون‬ ‫ومائة وخم�سون دينار‪.‬‬ ‫فعال من يرغب يف مزاودة مراجعة هذه الدائرة خالل ثالثني يوما تلي تاريخ ن�شر هذا االعالن‪ ،‬م�صطحبا معه ‪ ٪10‬من‬ ‫القيمة املقدرة للقطعة امل�شار اليها اعاله‪ ،‬علما ب�أن اجور الن�شر والداللة والطوابع تعود على املزاود االخري‪.‬‬ ‫م�أمون تنفيذ عمان‬

‫ا���س��ت��ن��اد ًا لأح���ك���ام امل�����ادة (‪/264‬ب) م���ن ق���ان���ون ال�����ش��رك��ات‬

‫يف الق�ضية رقم ‪ /2014/2‬ك �إنابات‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه مدعى‬ ‫عليه باحلق ال�شخ�صي ‪ /‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح جزاء عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2014- 7710( / 3-5‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫ال �ه �ي �ئ��ة‪ /‬ال �ق��ا� �ض��ي‪ :‬ع �ل��ي اب��راه �ي��م ي��و��س��ف‬ ‫خ�ضريي‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫‪-1‬علي �شاكر �سلمان الطرايره‬ ‫‪-2‬حممد �شاكر �سلمان الطرايره‬

‫ال�ع�ن��وان‪ :‬ع�م��ان‪ /‬و��س��ط البلد ��ش��ارع قري�ش‬ ‫عمارة رقم ‪ 80‬الطابق الثاين‬ ‫التهمة‪� :‬شيك ال يقابله ر�صيد (‪)421‬‬ ‫ي �ق �ت �� �ض��ي ح � �� � �ض ��ورك ي� � ��وم االث� � �ن �ي��ن امل� ��واف� ��ق‬ ‫‪ 2014/6/16‬ال�ساعة ‪ 9.00‬للنظر يف الدعوى رقم‬ ‫�أعاله والتي �أقامها عليك احلق العام وم�شتكي‪:‬‬ ‫ان�س حممد جمال اوالد عي�سى وكيله املحامي‬ ‫حممد اوالد عي�سى‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫الأح �ك��ام املن�صو�ص عليها يف ق��ان��ون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات اجلزائية‪.‬‬

‫الإعالنـات املبـوبــة‬ ‫ار� � � � ��ض ل� �ل� �ب� �ي ��ع يف ع� �ي ��ون‬ ‫ال � ��ذي � ��ب م� ��� �س ��اح ��ة ‪752‬م‬ ‫�سكن ب م��وق��ع مميز �شارع‬ ‫‪ 16‬م �ت ��ر ق� � � ��رب م �� �س �ج��د‬ ‫ال �� �ص ��رف �ن ��دي م� ��ن اجل �ه��ة‬ ‫اجل �ن��وب �ي��ة م�ك�ت��ب ج��وه��رة‬ ‫ال���ش�م��ايل ال �ع �ق��اري تلفون‬ ‫‪-0797720567 - 5355365‬‬ ‫‪0777720567‬‬ ‫‪----------------‬‬‫ار�ض للبيع احلويطي خلف‬ ‫م ��دار� ��س ال �ع��امل �ي��ة م���س��اح��ة‬ ‫‪ 1300‬م�تر �سكن ب باحكام‬ ‫خ ��ا�� �ص ��ة م �ن �� �س��وب خ�ف�ي��ف‬ ‫اطاليل رائعة مكتب جوهرة‬ ‫ال���ش�م��ايل ال �ع �ق��اري تلفون‬ ‫‪-0797720567 - 5355365‬‬ ‫‪0777720567‬‬ ‫‪----------------‬‬‫ار�ض للبيع يف اجلبيهة قرب‬ ‫م��دي�ن��ة اجل�ب�ي�ه��ة ل�ل�أل�ع��اب‬ ‫م �� �س ��اح��ة ‪ 832‬م�ت��ر ع�ل��ى‬

‫الدفع �أم ال وذلك خالل �شهرين من تاريخه للدائنني داخل اململكة‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬

‫اعالن صادر عن املديرية العامة للدفاع املدني‬

‫�ضرورة تقدمي مطالباتهم املالية جتاه ال�شركة �سواء كانت م�ستحقة‬

‫ذلك وفق ال�شروط التالية‪:‬‬ ‫ تو�ضع العرو�ض يف ال�صندوق املخ�ص�ص لها بحيث تكون كل مادة بعر�ض مغلق منف�صل مبني عليه ا�سم املادة ورقمها وا�سم املناق�ص‪.‬‬‫ �آخر موعد لتقدمي العرو�ض ال�ساعة العا�شرة�صباح ًا من يوم اخلمي�س املوافق ‪.2014/6/12‬‬‫ يلتزم املناق�ص بتقدمي كفالة دخول بن�سبة ‪ ٪3‬من قيمة عر�ضه عند تقدمي العر�ض‪.‬‬‫ �أجور االعالن على من تر�سو عليه املناق�صة مهما تكررت‪.‬‬‫ تعطى الأولوية للأ�سرع يف التوريد‪.‬‬‫ يحق لوزارة ال�صحة �إلغاء املناق�صة كاملة �أو �أي جزء منها دون �إبداء الأ�سباب‪.‬‬‫ يتم ا�ستالم املوا�صفات وال�شروط من مديرية امل�شرتيات والتزويد‪.‬‬‫ تودع العرو�ض للمادة(‪ )1‬يف ال�صندوق رقم (‪ )2‬واملادة (‪ )3 ،2‬يف �صندوق رقم (‪ )1‬مديرية امل�شرتيات والتزويد‪.‬‬‫فعلى من يرغب باال�شرتاك يف املناق�صة مراجعة مديرية امل�شرتيات والتزويد ‪ /‬ياجوز ‪ /‬بجانب مديرية �أمن لواء الر�صيفة‪ ،‬لال�ستف�سار االت�صال على‬ ‫هاتف رقم ‪ )05/3757092( :‬فرعي ‪.225 ،220‬‬ ‫�أمني عام وزارة ال�صحة‬ ‫الدكتور �ضيف اهلل اللوزي‬

‫ا�ستناداً لأحكام امل��ادة (‪/254‬ب) من قانون ال�شركات رقم (‪)22‬‬ ‫ل�سنة ‪ 1997‬وتعديالته يعلن م��راق��ب ع��ام ال�شركات يف وزارة‬ ‫ال���ص�ن��اع��ة وال �ت �ج��ارة ب� ��أن ال�ه�ي�ئ��ة ال �ع��ام��ة ل���ش��رك��ة ف��ن االب ��داع‬ ‫للم�ؤمترات واملنا�سبات وامل�سجلة لدينا يف �سجل ال�شركات ذات‬ ‫م�س�ؤولية حم ��دودة حت��ت ال��رق��م (‪ )21622‬ب�ت��اري��خ ‪2010/5/2‬‬ ‫قد ق��ررت باجتماعها غري ال�ع��ادي املنعقد بتاريخ ‪2014/5/29‬‬ ‫املوافقة على ت�صفية ال�شركة ت�صفية اختيارية وتعيني ال�سيد‬ ‫مالك جالل حممد ح�سني م�صفيا لل�شركة‪ ،‬و�أن عنوان امل�صفي‬ ‫هو‪ :‬عمان ‪ -‬الها�شمي ال�شمايل ‪� -‬ص‪.‬ب (‪ )9214‬رمز (‪)11191‬‬ ‫فاك�س (‪ )065819809‬تلفون (‪)0799975357‬‬ ‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫برهان عكرو�ش‬

‫دائرة مراقبة ال�شركات حتت الرقم (‪ )32609‬بتاريخ ‪2013/5/14‬‬

‫�شارعني ع�شرين مرت موقع‬ ‫مميز لال�ستثمار او مل�شروع‬ ‫ا�� �س� �ك ��اين م �ك �ت��ب ج ��وه ��رة‬ ‫ال���ش�م��ايل ال �ع �ق��اري تلفون‬ ‫‪-0797720567 - 5355365‬‬ ‫‪0777720567‬‬ ‫‪----------------‬‬‫ل �ل �ب �ي��ع ال� �ب� �ن� �ي ��ات ق�ط�ع��ة‬ ‫ار�� ��ض م���س��اح��ة ‪ 300‬مرت‬ ‫ب�ي�ن ف�ل��ل م �� �ش��روع ا��س�ك��ان‬ ‫املهند�سني �سهلة وم�ستوية‬ ‫ب �� �س �ع��ر ‪ 60‬ال� ��ف وي �ت��وف��ر‬ ‫ل��دي�ن��ا م���س��اح��ات خمتلفة‬ ‫ت� ��� �ص� �ل ��ح ل � �ب � �ن� ��اء م � �ن� ��ازل‬ ‫وع�م��ارات �سكنية باملنطقة‬ ‫وبا�سعار معقولة م�ؤ�س�سة‬ ‫ال� �ع ��رم ��وط ��ي ال �ع �ق ��اري ��ة‬ ‫‪0796649666 - 4399967‬‬ ‫‪----------------‬‬‫ل �ل �ب �ي��ع اجل � ��وي � ��دة ق�ط�ع��ة‬ ‫ار� � ��ض م �� �س��اح��ة ‪ 745‬مرت‬ ‫ع� �ل ��ى � � �ش ��ارع �ي�ن ‪ 16‬م�تر‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2014-1789( /11-2‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫‪-1‬ت �ي �� �س�ير ع �ب��دال �ف �ت��اح حم�م��ود‬ ‫عبداجلبار ‪-2‬خالد عبداهلل احمد‬ ‫زبيده‬

‫وعنوانه‪ :‬عمان‪� /‬شارع مادبا مطعم عاليا‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪2-1 :‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ جنوب عمان‬ ‫امل� �ح� �ك ��وم ب � ��ه ‪ /‬ال� ��دي� ��ن‪ 1000 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف واتعاب املحاماة ان‬ ‫وجدت والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬الدائن‪ :‬عبداملعطي احمد‬ ‫ابراهيم احمد املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ جنوب عمان‬

‫‪13‬‬

‫رق����م (‪ )22‬ل�����س��ن��ة ‪ 1997‬وت���ع���دي�ل�ات���ه ارج�����و م���ن دائ��ن��ي‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫الرقم الوطني للمن�ش�أة‪)200105279( :‬‬

‫ً‬ ‫ا�ستنادا لأحكام املادة (‪ )37‬من قانون ال�شركات رقم (‪ )22‬ل�سنة ‪ 1997‬يعلن مراقب‬ ‫عام ال�شركات يف وزارة ال�صناعة والتجارة ب�أن �شركة �صهيب اخلوالده و�شريكته‬ ‫وامل�سجلة يف �سجل �شركات ت�ضامن حتت الرقم (‪ )95625‬بتاريخ ‪ 2009/8/16‬قد‬ ‫تقدمت بطلب لت�صفية ال�شركة ت�صفية اختيارية بتاريخ ‪ 2013/11/6‬وقد مت‬ ‫تعيني ال�سيد‪/‬ال�سيدة جمال عبداحلفيظ فرهود اخلوالده ً‬ ‫م�صفيا لل�شركة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫علما ب�أن عنوان امل�صفي الطفيلة ‪0775518059 /‬‬ ‫لال�ستف�سار يرجى االت�صال بدائرة مراقبة ال�شركات على الرقم ‪5600260‬‬ ‫مراقب عام ال�شركات ‪ /‬برهان عكرو�ش‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫الرقم الوطني للمن�ش�أة‪)200068428( :‬‬

‫�شركة فن االب��داع للم�ؤمترات واملنا�سبات ذ‪.‬م‪.‬م وامل�سجلة لدى‬

‫ً‬ ‫ا�ستنادا لأحكام امل��ادة (‪ )37‬من قانون ال�شركات رقم (‪ )22‬ل�سنة ‪ 1997‬يعلن‬

‫دائرة مراقبة ال�شركات حتت الرقم (‪ )21622‬بتاريخ ‪2010/5/2‬‬

‫مراقب عام ال�شركات يف وزارة ال�صناعة والتجارة ب�أن �شركة موفق وامين الرجبي‬

‫�ضرورة تقدمي مطالباتهم املالية جتاه ال�شركة �سواء كانت م�ستحقة‬ ‫الدفع �أم ال وذلك خالل �شهرين من تاريخه للدائنني داخل اململكة‬

‫وامل�سجلة يف �سجل �شركات ت�ضامن حتت الرقم (‪ )77621‬بتاريخ ‪2005/9/20‬‬

‫وثالثة ا�شهر للدائنني خارج اململكة وذلك على العنوان التايل‪:‬‬

‫قد تقدمت بطلب لت�صفية ال�شركة ت�صفية اختيارية بتاريخ ‪ 2014/6/8‬وقد مت‬

‫ا�سم م�صفي ال�شركة‪ :‬مالك جالل حممد ح�سني‬

‫تعيني ال�سيد‪/‬ال�سيدة امين نبيل يو�سف الرجبي ً‬ ‫م�صفيا لل�شركة‪.‬‬

‫ع��ن��وان��ه‪ :‬ع� �م ��ان ‪ -‬ال �ه��ا� �ش �م��ي ال �� �ش �م��ايل ‪� �� -‬ش ��ارع ال �ب �ط �ح��اء‬ ‫�ص‪.‬ب(‪ )9214‬الرمز الربيدي (‪ )11191‬االردن تلفون () خلوي‬ ‫(‪ )0799975357‬فاك�س (‪)065819809‬‬

‫ً‬ ‫علما ب�أن عنوان امل�صفي عمان ‪ -‬جبل املنارة ت‪0795520018:‬‬ ‫لال�ستف�سار يرجى االت�صال بدائرة مراقبة ال�شركات على الرقم ‪5600260‬‬

‫م�صفي ال�شركة‬ ‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة بداية حقوق عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2014- 1200 ( / 2-5‬‬ ‫�سجل عام‬

‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬م�أمون القطارنة‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫حممد �سليمان علي �سرحان‬

‫ع �م��ان‪ /‬ع�ن��وان��ه ع �م��ان اجل��وي��دة ا� �ش��ارة‬ ‫ال�سوق امل��رك��زي خلف ال�شركة العربية‬ ‫ل �ل �� �ص �ن��ادي��ق م �� �ش �غ��ل حم� �م ��ود � �س��رح��ان‬ ‫للخ�ضار والفواكه‬ ‫يقت�ضي ح �� �ض��ورك ي ��وم االح ��د امل��واف��ق‬ ‫‪ 2014/6/22‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫امل ��دع ��ي‪ :‬م �ن �� �ص��ور � �س �ل �م��ان ع �ب��دامل��وىل‬ ‫الدربي�سي‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫�أ�صول املحاكمات املدنية‪.‬‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ �شرق عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2014-2421( /11-3‬سجل عام ‪� -‬ص‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫با�سل �سليمان حممد مو�سى‬

‫وع�ن��وان��ه‪ :‬ع�م��ان‪ /‬الها�شمي ال�شمايل ‪-‬‬ ‫مقابل حلويات عنبتاوي ‪ -‬اول دخلة بعد‬ ‫العنان مول �شارع احمد عبدال�شكور بناية‬ ‫رقم ‪16‬‬ ‫رق��م االع�لام ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪/1-3 :‬‬ ‫(‪� )2014-586‬سجل عام‬ ‫تاريخه‪2014/3/23 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ �شرق عمان‬ ‫امل� �ح� �ك ��وم ب � ��ه ‪ /‬ال� ��دي� ��ن‪ 1020 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف واتعاب املحاماة ان‬ ‫وج��دت وال�ف��ائ��دة ان وج��دت وف�سخ عقد‬ ‫االي �ج��ار وت�سليمه خاليا م��ن ال�شواغل‬ ‫ور�سوم وم�صاريف التنفيذ‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫امل�ح�ك��وم ل��ه ‪ /‬ال��دائ��ن‪ :‬ن�ه��اد عبدالغني‬ ‫احمد خمي�س املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ �شرق عمان‬

‫مراقب عام ال�شركات ‪ /‬برهان عكرو�ش‬ ‫اخطار �صادر عن دائرة تنفيذ‬ ‫حمكمة بداية عجلون‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪2014-1235 :‬‬ ‫التاريخ‪2014/6/8 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫خالد حممود رفيفه القالب‬

‫وعنوانه‪ :‬عجلون ‪� -‬شارع احل�سبة‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪:‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪� :‬شيك‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 200 :‬دينار والر�سوم‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة أ�ي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا ا إلخ �ط ��ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬ال��دائ��ن‪ :‬اك��رم يحيى �سليم‬ ‫حواورة املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور تنفيذ عجلون‬

‫اخطار �صادر عن دائرة تنفيذ‬ ‫حمكمة بداية عجلون‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪2014-476 :‬‬ ‫التاريخ‪2014/5/6 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫احالم جميل كنعان علي‬

‫وعنوانه‪ :‬كفرجنة‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪:‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪� :‬شيك‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 2080 :‬دينار‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا ا إلخ �ط ��ار �إىل‬ ‫امل �ح �ك��وم ل��ه ‪ /‬ال ��دائ ��ن‪ :‬حم�م��د حممود‬ ‫ابراهيم ال�سويلم و‪.‬م عبداحلليم عبابنه‬ ‫املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور تنفيذ عجلون‬

‫�سعــــــــــــــــر الإعــــــــــــالن ( ‪ ) 2‬دينـــــــــــار‬ ‫و�� �ش ��ارع ‪ 12‬م�ت�ر � �س �ك��ن ب‬ ‫ج �م �ي��ع اخل ��دم ��ات ق��ري�ب��ة‬ ‫م� � ��ن � � � �ش� � ��ارع ال‪ 60‬م�تر‬ ‫ال� ��� �ص ��وام ��ع وق ��ري� �ب ��ة م��ن‬ ‫��ش��ارع م��ادب��ا ب�سعر ‪ 50‬الف‬ ‫ك��ام��ل ال �ق �ط �ع��ة م� ؤ���س���س��ة‬ ‫ال � �ع ��رم ��وط ��ي ال� �ع� �ق ��اري ��ة‬ ‫‪0796649666 - 4399967‬‬ ‫‪----------------‬‬‫للبيع �ضاحية اليا�سمني‬ ‫ق�ط��ع ار� ��ض م���س��اح��ة ‪700‬‬ ‫م� �ت��ر �� �س� �ه� �ل ��ة م �� �س �ت��وي��ة‬ ‫ت � �ن � �ظ � �ي � ��م ب م� �ن� �ط� �ق ��ة‬ ‫ا� � � �س � � �ك� � ��ان ال � �ت � �ل � �ف� ��زي� ��ون‬ ‫كما يتوفر لدينا م�ساحات‬ ‫مبواقع خمتلفة بالبنيات‬ ‫وال� �ي ��ا�� �س� �م�ي�ن م � ؤ�� �س �� �س��ة‬ ‫ال� �ع ��رم ��وط ��ي ال �ع �ق ��اري ��ة‬ ‫‪0796649666 - 4399967‬‬ ‫�شقـــــــة‬

‫�شقة‬ ‫�شقة �شبه ار�ضي م�ساحتها‬

‫‪193‬م‪ 2‬مع حديقة خارجية‬ ‫م���س��اح�ت�ه��ا ‪300‬م ‪ 2‬ج��زء‬ ‫م� �ن� �ه ��ا م� �ب� �ل ��ط وم �غ �ط��ى‬ ‫بالقرميد وك��راج منف�صل‬ ‫مغطى وم��دخ��ل منف�صل‬ ‫عن العمارة ‪0795892156‬‬ ‫ ‪0797960028‬‬‫‪-----------------‬‬‫��ش�ق��ة يف خ �ل��دا ت �ت �ك��ون من‬ ‫‪ 3‬ن � ��وم (واح � � � ��د م��ا� �س�ت�ر)‬ ‫��ص��ال��ون ك�ب�ير ‪ -‬معي�شة ‪-‬‬ ‫مطبخ مركب ‪ 3 -‬حمامات‬ ‫ دي � � � � �ك � � � ��ورات ج �ب �� �ص�ي�ن‬‫وح�ج��ر ‪ -‬مكيفات راك �ب��ة ‪3‬‬ ‫ثريات راكبة عدد ‪ 6‬وب�سعر‬ ‫م� �غ ��ري ‪- 0795892156‬‬ ‫‪0797960028‬‬ ‫متفرقــــات‬

‫متفرقات‬ ‫ج� �ي ��ب ت� ��وي� ��وت� ��ا ب � � ��رادو‬ ‫م��ودي��ل ‪ 2006‬ف�ح����ص ‪4‬‬ ‫جيد كامل اال�ضافات عدا‬

‫الفتحة لون ا�سود ملوكي‬ ‫جت �م �ي��ع ال �� �ص�ين (ف� ��او)‬ ‫ب �� �س �ع��ر م� �غ ��ري اق �� �س��اط‬ ‫(‪ 8900‬دي� �ن ��ار) وخ���ص��م‬ ‫الفني دينار للكا�ش نقدا‬ ‫(ميكن م�شاهدة ال�صور)‬ ‫‪0797262255‬‬ ‫عقـــــــارات‬

‫عقارات‬ ‫ف�ي�لا للبيع ب��داع��ي ال�سفر‬ ‫م � � � ؤ�ل � � �ف � ��ة م � � ��ن ط ��اب� �ق�ي�ن‬ ‫ت���ش�ط�ي��ب � �س��وب��ر دي�ل��وك����س‬ ‫مب�ساحة اج�م��ال�ي��ة ‪ 400‬م‪2‬‬ ‫عمر البناء ‪� 8‬سنوات مقامه‬ ‫على قطعة �أر���ض م�ساحتها‬ ‫‪ 734‬م‪ 2‬فيها حديقة حتتوي‬ ‫ع �ل��ى أ�ك �ث�ر م��ن ‪�� 30‬ش�ج��رة‬ ‫مثمرة وفيها تر�س قرميد‬ ‫مع باربكيو للجادين فقط‬ ‫‪(0799797260‬م � � � � ��ع امل��ال��ك‬ ‫مبا�شرة)‬ ‫‪-------------------‬‬

‫ل �ل �ب �ي��ع ح ��ي ن� � ��زال ال� � ��ذراع‬ ‫ع �م��ارة م�ك��ون��ة م��ن ‪� 7‬شقق‬ ‫واج �ه �ت�ي�ن ح �ج��ر م���س��اح��ة‬ ‫االر� � ��ض ‪300‬م �ت��ر م���س��اح��ة‬ ‫البناء ‪ 556‬مرت ميكن بناء‬ ‫طابق بدخل �سنوي ‪11000‬‬ ‫ال� ��ف دي� �ن ��ار ع �ق��ود ��س�ن��وي��ة‬ ‫اذن ا� �ش �غ��ال ح��دي��ث م��وق��ع‬ ‫ج�ي��د م�ؤ�س�سة العرموطي‬ ‫ال � �ع � �ق� ��اري� ��ة ‪- 4399967‬‬ ‫‪0796649666‬‬ ‫‪----------------‬‬‫ع� �م ��ارة ل �ل �ب �ي��ع ��ض��اح�ي��ة‬ ‫االم� �ي ��ر ح �� �س��ن ع� �م ��ارة‬ ‫ا� �س �ت �ث �م��اري��ة ج ��دي ��دة ‪4‬‬ ‫ط��واب��ق ‪ +‬روف ‪� 9‬شقق‬ ‫ب � � أ�ح � ��دث ال �ت �� �ش �ط �ي �ب��ات‬ ‫مب � �� � �س� ��اح� ��ة اج� �م ��ال� �ي ��ة‬ ‫(‪900‬م) وب���س�ع��ر مغري‬ ‫‪ 365‬الف لكامل العمارة‬ ‫ال� � ��رج� � ��اء ع � � ��دم ت ��دخ ��ل‬ ‫الو�سطاء ‪0797262255‬‬

‫لإعالناتكم الرجاء االت�صال على الهواتف التالية‪ 5692852 - 3 :‬فــاك�س‪5692854 :‬‬

‫مطلوب‬ ‫مطلــــــــوب‬ ‫م� �ط� �ل ��وب م� ��وظ� ��ف مل �ك �ت��ب‬ ‫ع �ق��اري ب �ج �ه��ده � �ش��رط ان‬ ‫يجيد الكمبيوتر ومن �سكان‬ ‫ع �م ��ان ال �غ��رب �ي��ة وال ��رات ��ب‬ ‫بن�سبة جمزية من اي��رادات‬ ‫املكتب فقط ‪0797262255‬‬ ‫ ‪0785150089‬‬‫‪-----------------‬‬‫مطلوب �شقق يف منطقة‬ ‫حي نزال الذراع واملناطق‬ ‫املحيطة ال يهم امل�ساحة‬ ‫�أو ال� �ع� �م ��ر ع� ��ن ط��ري��ق‬ ‫امل��ال��ك مبا�شرة م�ؤ�س�سة‬ ‫ال �ع ��رم ��وط ��ي ال �ع �ق��اري��ة‬ ‫‪0796649666 - 4399967‬‬


‫‪14‬‬ ‫األمري فيصل يطلق مبادرة لتعزيز‬ ‫دور الرياضة يف حياة األردنيني‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫يطلق االم�ير في�صل بن احل�سني رئي�س اللجنة االوملبية مبادرة‪،‬‬ ‫تهدف اىل تعزيز دور الريا�ضة يف حياة املواطن االردين‪.‬‬ ‫وقالت �أمني عام اللجنة االوملبية النا اجلعبري يف ت�صريح �صحفي‬ ‫�أم�����س االح���د ان الأم�ي�ر في�صل �سيعلن ع��ن اط�ل�اق ه��ذه امل��ب��ادرة خالل‬ ‫امل���ؤمت��ر ال�صحفي ال���ذي �سيعقد يف التا�سعة والن�صف م��ن �صباح يوم‬ ‫اخلمي�س املقبل يف مقر اللجنة‪.‬‬ ‫و�أ���ش��ارت اجلعبري اىل �أن امل�ؤمتر ال�صحفي �سيعقبة فعاليات اليوم‬ ‫االوملبي التي تنطلق برعايته‪.‬‬

‫الرجوب‪ :‬آن األوان لكي ترفع «الفيفا»‬ ‫الكرت األحمر يف وجه «إسرائيل»‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ق��ال ال��ل��واء جربيل ال��رج��وب‪ ،‬رئي�س االحت��اد الفل�سطيني لكرة القدم‪،‬‬ ‫�أم�س الأحد‪� ،‬إنه قد �آن الأوان لكي يرفع االحتاد الدويل لكرة القدم (فيفا)‪،‬‬ ‫الكرت الأحمر يف وجه �إ�سرائيل‪ ،‬والعمل على فر�ض عقوبات عليها وطردها‬ ‫نتيجة ممار�ساتها العن�صرية املتوا�صلة بحق الريا�ضة الفل�سطينية‪.‬‬ ‫جاء حديث الرجوب‪ ،‬خالل الوقفة الت�ضامنية التي نظمتها احلملة‬ ‫الدولية للت�ضامن مع الريا�ضة الفل�سطينية‪ ،‬والتي �أقيمت يف مطار �ساوباولو‬ ‫الدويل‪ ،‬و�سط ح�ضور العديد من وكاالت الأنباء والقنوات التلفزيونية‪.‬‬ ‫و�أكد الرجوب �أن املمار�سات التي اقرتفتها �إ�سرائيل بحق عنا�صر اللعبة‬ ‫يف فل�سطني‪ ،‬والتعنت يف موا�صلة تلك االنتهاكات توجب على االحتاد الدويل‬ ‫�أن يكون حازماً خالل الكونغر�س الـــ‪ 46‬الذي �سيقام يومي ‪10‬و‪ 11‬حزيران‬ ‫احلايل‪.‬‬ ‫و�أو����ض���ح ال��رج��وب طبيعة االن��ت��ه��اك��ات ال��ت��ي اق�ترف��ه��ا االح��ت�لال بحق‬ ‫الريا�ضة الفل�سطينية خ�لال ال��ف�ترة املا�ضية‪ ،‬م���ؤك��داً �أن ق��وان�ين االحت��اد‬ ‫الدويل لكرة القدم وامليثاق االوملبي الدويل ال ميكن �أن ي�سمح با�ستمرار تلك‬ ‫االنتهاكات‪.‬‬ ‫وك��ان��ت احل��م��ل��ة ال��دول��ي��ة ق��د رف��ع��ت الف��ت��ات ت��ط��ال��ب االحت����اد ال���دويل‬ ‫بالوقوف �إىل جانب مطالب الريا�ضة الفل�سطينية‪ ،‬والعمل على �إن�صافها‬ ‫وفر�ض عقوبات على �إ�سرائيل نتيجة انتهاكاتها املتوا�صلة يف فل�سطني‪.‬‬

‫سيناريو املكافآت املالية يلقي‬ ‫بظالله على املنتخب الكامريوني‬

‫ال�سبيل‪ -‬وكاالت‬ ‫رف�ض العبو املنتخب الكامريوين ركوب الطائرة التي من املفرت�ض �أ ّن‬ ‫تتوجّ ه بهم �أم�س الأحد �إىل الأرا�ضي الربازيلية للم�شاركة يف مونديال ‪2014‬‬ ‫يق�ص �شريطه االفتتاحي اخلمي�س املقبل‪.‬‬ ‫الذي ّ‬ ‫وبح�سب ال�صحف ال��ك��ام�يرون��ي��ة‪ ،‬ف����إ ّن زم�ل�اء �صامويل �إي��ت��و رف�ضوا‬ ‫ا���س��ت��ق�لال ال��ط��ائ��رة وف���ّ��ض��ل��وا امل��ك��وث يف م��ق��ر �إق��ام��ت��ه��م ح��ال��ي��اً بالعا�صمة‬ ‫ال��ك��ام�يرون��ي��ة ي��اون��دي‪ ،‬ن��ظ��راً ل��ع��دم �إي��ج��اد �صيغة تفاهم يف ���ش���أن امل��ك��اف���آت‬ ‫املالية املتعلقة بامل�شاركة يف املونديال‪ ،‬والتي "ق ّيمها" العبو املنتخب ب�أ ّنها‬ ‫"�ضعيفة" بح�سب امل�صدر عينه‪.‬‬ ‫وك��ان مو�ضوع النقا�ش ح��ول املكاف�آت املالية للمونديال م�ستمراً منذ‬ ‫�أ�سابيع بني الالعبني و�سلطة الإ�شراف املمثلة يف وزارة الريا�ضة‪ ،‬ولكن ال‬ ‫ح ّل ّ‬ ‫مت التفاهم عليه حتى الآن‪ ،‬وال�س�ؤال املطروح حالياً‪� .‬إىل متى �سيتوا�صل‬ ‫هذا الإ�شكال يف حال عدم التو ّفق يف �إيجاد �صيغة تفاهم تر�ضي الطرفني؟‬ ‫ويعيد م�سل�سل املكاف�آت �إىل الأذهان‪ ،‬ال�سيناريو الذي ح�صل يف املونديال‬ ‫الآ�سيوي الذي ا�ست�ضافته اليابان بامل�شاركة مع كوريا اجلنوبية عام ‪،2002‬‬ ‫حيث قامت "الأ�سود غري املروّ�ضة" ب�إثارة ذات امل�شكل قبل دخ��ول املغامرة‬ ‫املونديالية ب�أيام قليلة‪ ،‬فهي عادة كامريونية "بامتياز"‪.‬‬ ‫جدير بالذكر‪� ،‬أ ّن املنتخب الكامريوين يفتتح م�شاركته يف ك�أ�س العامل‬ ‫اجلمعة املقبل يف ‪ 13‬ح��زي��ران مبلعب "دا�س دونا�س" مبدينة ن��ات��ال حيث‬ ‫يواجه نظريه املك�سيكي ال�صعب حل�ساب مناف�سات املجموعة الأوىل التي ت�ض ّم‬ ‫�أي�ضاً الربازيل‪� ،‬صاحبة ال�ضيافة‪ ،‬وكرواتيا‪.‬‬

‫ميسي يعد ببذل كافة الجهود‬ ‫للتتويج باللقب الغالي‬

‫ال�سبيل‪ -‬وكاالت‬ ‫�أك��د النجم الأرجنتيني ليونيل مي�سي �أم�����س الأح���د �أن جميع العبي‬ ‫منتخب ب�لاده �سيبذلون �أق�صى جهودهم للفوز بلقب بطولة ك�أ�س العامل‬ ‫القادمة يف الربازيل‪ ،‬التي يغادر �إليها الفريق الأرجنتيني اليوم الإثنني‪.‬‬ ‫وق���ال مي�سي ب��ع��د ف���وز الأرج��ن��ت�ين ع��ل��ى �سلوفينيا ب��ه��دف�ين نظيفني‬ ‫م�ساء ال�سبت يف املباراة التجريبية الأخرية ملنتخب التانغو قبل التوجه �إىل‬ ‫ال�برازي��ل‪" :‬املناف�سة يف امل��ون��دي��ال �ستكون �صعبة‪ ..‬م��ن املتوقع ح��دوث �أي‬ ‫�شيء‪� ..‬سنقاتل من �أجل �أن نح�صل على اللقب"‪.‬‬ ‫و�أ�شار مي�سي يف ت�صريحات �إىل ال�صحافة بعد املباراة �إىل �أن الأرجنتني‬ ‫�ستخو�ض مناف�سات املونديال مبنتخب قوي بقيادة �أليخاندرو �سابيال‪.‬‬ ‫و�أ���ض��اف مي�سي‪ ،‬ال��ذي لعب ما يزيد قلي ً‬ ‫ال عن ن�صف �ساعة يف مباراة‬ ‫منتخب ب�لاده �أم�س �أم��ام �سلوفينيا‪" :‬جميع الالعبني ي�شعرون بال�شغف‬ ‫وال��رغ��ب��ة يف ال��ف��وز‪ ..‬لقد ح��ان وق��ت العمل اجل���اد‪� ..‬سنذهب �إىل ال�برازي��ل‬ ‫بطموحات كبرية"‪.‬‬ ‫و�أ�شار مي�سي يف معر�ض حديثه عن مونديال الربازيل �إىل‪" :‬بعد مرور‬ ‫وقت قليل من بداية املباراة مت ّكنا من �إثارة حما�س اجلماهري‪ ،‬التي بدت غري‬ ‫عابئة ب�أداء الفريق يف البداية‪ ..‬نحن �أكرث احتاداً عن ذي قبل من �أجل احللم‬ ‫الذي يراودنا جميعاً"‪.‬‬ ‫و���ش��دّد جن��م بر�شلونة الإ���س��ب��اين على �أن الع��ب��ي املنتخب الأرجنتيني‬ ‫عليهم �أن يتمتعوا بالهدوء النف�سي و�أن يدخلوا يف �أجواء املناف�سة تدريجياً‬ ‫يف املونديال‪.‬‬

‫فوز متأخر لبلجيكا على تونس‬ ‫استعدادا للمونديال‬

‫ال�سبيل‪ -‬وكاالت‬

‫بهدف نظيف على‬ ‫انتزع املنتخب البلجيكي لكرة القدم ف��وزاً مت�أخراً ٍ‬ ‫�ضيفه منتخب تون�س يف املباراة الودية التي جرت بينهما م�ساء �أول من �أم�س‬ ‫ال�سبت بالعا�صمة بروك�سل يف �إطار ا�ستعدادات منتخب بلجيكا للم�شاركة يف‬ ‫نهائيات ك�أ�س العامل بالربازيل‪.‬‬ ‫جاء هدف املباراة الوحيد يف الدقيقة قبل الأخ�يرة عن طريق دراي�س‬ ‫مارتينز‪ ،‬الع��ب فريق نابويل الإي��ط��ايل‪ ،‬بعد �أن ا�ستفاد من متريرة زميله‬ ‫نا�صر ال�شاذيل‪ ،‬الع��ب توتنهام الإنكليزي‪ .‬ظهر املنتخب البلجيكي ب�شكلٍ‬ ‫خميب آلم���ال ع�شاقه على م��دار �شوطي امل��ب��اراة رغ��م ال��ف��وز‪ ،‬وف�شل يف ه ّز‬ ‫ال�شباك التون�سية طوال ‪ 89‬دقيقة‪ ،‬رغم لعب املنتخب التون�سي بع�شرة العبني‬ ‫ملدة ‪ 27‬دقيقة عقب طرد مهاجمه ع�صام جمعة يف الدقيقة ‪ 63‬حل�صوله على‬ ‫الإنذار الأ�صفر الثاين‪.‬‬ ‫�أج���رى املنتخب البلجيكي م��ب��ارات�ين ودي��ت�ين يف ال�شهر امل��ا���ض��ي �أم��ام‬ ‫لوك�سمبورغ ‪ 1-5‬وال�سويد ‪�-2‬صفر‪.‬‬ ‫كانت املباراة قد توقفت لقرابة ‪ 45‬دقيقة عقب ت�ساقط الثلوج بغزارة‬ ‫على امللعب‪ ،‬مما دفع حكم اللقاء املجري فيكتور كا�ساي �إىل �إيقاف املباراة‬ ‫حر�صاً على �سالمة الالعبني‪.‬‬ ‫يلعب منتخب بلجيكا يف املجموعة الثامنة يف ال��دور الأول للمونديال‬ ‫بجوار منتخبات اجلزائر‪ ،‬كوريا اجلنوبية‪ ،‬رو�سيا‪.‬‬ ‫ي�ستهل املنتخب البلجيكي م��ب��اري��ات��ه يف امل��ون��دي��ال مب��واج��ه��ة نظريه‬ ‫اجلزائري مبدينة بيلو هوريزونتي يف ‪ 17‬حزيران اجلاري‪.‬‬ ‫يف املقابل‪ ،‬ق��دم املنتخب التون�سي م��ب��اراة طيبة للغاية و�أه���در العبوه‬ ‫العديد من الفر�ص الفتتاح النتيجة �إال �أ ّن خربة املنتخب البلجيكي ح�سمت‬ ‫املوقف ل�صاحله يف النهاية‪.‬‬

‫‪assabeelsports@yahoo.com‬‬

‫االثنني (‪ )9‬حزيران (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2678‬‬

‫املنتخب األوملبي يواصل برنامجه التدريبي‬ ‫ويخوض ‪ 7‬مباريات ودية قبل اآلسياد‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أك����د ال��ك��اب�تن ج��م��ال اب���و ع��اب��د امل��دي��ر الفني‬ ‫للمنتخب الوطني االومل��ب��ي ان ت��دري��ب��ات املنتخب‬ ‫�سوف ت�ستمر بدون توقف حتى مع عودة مباريات‬ ‫كا�س االردن –املنا�صري‪ ،-‬م�شريا اىل ان التدريبات‬ ‫اليومية �سوف ي�شارك فيها ‪ 15‬العبا بانتظار عودة‬ ‫الن�صف الثاين من العبي املنتخب بعد ان ينهوا‬ ‫ارتباطاتهم مع انديتهم يف بطولة كا�س االردن–‬ ‫املنا�صري‪.‬‬ ‫وا���ش��ار اب���و ع��اب��د ال���ذي ك���ان ي��ت��ح��دث للموقع‬ ‫الر�سمي الحتاد كرة القدم ان الهدف من توا�صل‬ ‫ال��ت��دري��ب��ات ي���أت��ي م��ن منطلق ف��ن��ي بحيث ي���وازي‬ ‫احلالة الفنية والبدنية لالعبني الذين ي�شاركون‬ ‫بتدريات ومباريات انديتهم وباقي العبي املنتخب‪.‬‬ ‫وق����ال اب���و ع��اب��د "خ�ضنا م��ب��ارات�ين ودي��ت�ين‬ ‫ب��ت�����ش��ك��ي��ل�ين خم��ت��ل��ف�ين االوىل ف���زن���ا ف��ي��ه��ا ع��ل��ى‬ ‫الوحدات ‪ 1/2‬اخلمي�س املا�ضي وقدمت الت�شكيلة‬ ‫عر�ضا قويا خا�صة يف ال�شوط الثاين من املباراة‬ ‫بينما تعادلنا مع البقعه ‪ 1/1‬ال�سبت بت�شكيلة ثانية‬ ‫وبحيث خ�ضعت كل ت�شكيلة لتدريبات خا�صة �صباح‬ ‫يوم املباراة"‪.‬‬ ‫و�أ���ض��اف "لدنيا االن ‪ 30‬العبا بعد ان اجرى‬ ‫اجلهاز الفني تقيما لكافة الالعبني خالل الفرتة‬ ‫املا�ضية واخ��ره��ا بطولة فل�سطني ال��دول��ي��ة حيث‬ ‫مت ا�ستبعاد نحو �سبعة الع��ب�ين ال���س��ب��اب خمتلفة‬ ‫واغلبها فنية و�سوف من�ضي بهذه الت�شكيلة اىل‬ ‫م���وع���د اال����س���ي���اد ح��ي��ث ���س��ي��خ��و���ض امل��ن��ت��خ��ب �سبع‬ ‫مباريات ودية مع منتخبات من خمتلف امل�ستويات‬

‫ا�ستكمال الت�شكيلة عقب ختام مباريات كا�س االردن‬ ‫ي���وم ‪ 20‬اجل����اري وب��ع��د ذل���ك ل��دي��ن��ا اج��ن��دة كاملة‬ ‫ت�سبق امل�شاركة يف اال�سياد حيث �سيخو�ض املنتخب‬ ‫�سبع مباريات ودية تبد�أ بلقاء املنتخب الكويتي يف‬ ‫الكويت يومي ‪ 9‬و‪ 11‬مت��وز ال��ق��ادم ومنها مبا�شرة‬ ‫تتوجه بعثة املنتخب اىل العا�صمة القطرية للقاء‬ ‫املنتخب القطري يوم ‪ 14‬متوز ويف عمان ي�ست�ضيف‬ ‫املنتخب نظريه االيراين يومي ‪ 21‬و‪ 23‬من ال�شهر‬ ‫اجلاري ومن ثم يغادر ملواجهة اوملبي البحرين يوم‬ ‫‪� 9‬آب املقبل ومن ثم ا�ست�ضافة اوملبي �أوزبك�ستان يف‬ ‫عمان يوم ‪� 30‬آب‪.‬‬ ‫ومتنى ابو عابد ان تتاح الفر�صة امام املنتخب‬ ‫االوملي القامة مع�سكر تدريبي يف احدى دول �شرق‬ ‫ا�سيا قبل التوجه اىل كوريا للم�شاركة يف اال�سياد"‪.‬‬ ‫يذكر ان اب��و عابد اختار ‪ 29‬العبا للم�شاركة‬ ‫يف ت��دري��ب��ات املنتخب وه���م‪ :‬رج��ائ��ي ع��اي��د‪ ،‬فرا�س‬ ‫�شلباية‪ ،‬منذر رجا‪ ،‬حممد �أبو نبهان‪� ،‬سمري رجا‪،‬‬ ‫�صالح رات���ب‪ ،‬ب��ه��اء في�صل‪ ،‬اح��م��د ���س��ري��وة‪ ،‬ح�سام‬ ‫أ�ب����و ���س��ع��دة (ال����وح����دات)‪ ،‬ع��ا���ص��م ال��ق�����ض��اة‪ ،‬مهند‬ ‫خ�ي�راهلل‪ ،‬عمر خليل‪ ،‬عمر منا�صرة (اجل��زي��رة)‪،‬‬ ‫نور الدين عطية‪ ،‬ربيع عز الدين‪ ،‬حممد مدادحة‪،‬‬ ‫براء مرعي (الفي�صلي)‪ ،‬علي يا�سر‪ ،‬ور�شيد رفيد‬ ‫(البقعة)‪ ،‬فادي عو�ض (اجلليل)‪ ،‬حممود مر�ضي‬ ‫(احتاد الرزقاء)‪� ،‬أحمد العي�ساوي (�شباب الأردن)‪،‬‬ ‫من لقاء املنتخب االوملبي مع البقعة حممود احل��وراين (الرمثا)‪ ،‬حممد ع�لان‪ ،‬ويزن‬ ‫ث��ل��ج��ي (ا أله����ل����ي)‪ ،‬ا���س��ام��ة ال��ع��م��ري (احل�����س�ين)‪،‬‬ ‫واملدار�س الفنية الكروية"‪.‬‬ ‫املقبل م��ع ف��ري��ق يتم ال��ت�����ش��اور م��ع ع��دد م��ن فرق اح�����س��ان ح�����داد‪ ،‬ب�ل�ال ال������داوود (ال���ع���رب���ي) وم��ع��اذ‬ ‫وق��ال "�سوف نخو�ض م��ب��اراة ودي��ة اخلمي�س االن���دي���ة و����س���وف ت��ت��وا���ص��ل ال��ت��دري��ب��ات اىل حني حممود (الكرمل)‪.‬‬

‫أملانيا تحلم بمصالحة كأس العالم من بوابة‬ ‫مونديال الربازيل‬ ‫ال�سبيل‪ -‬وكاالت‬ ‫حتلم �أملانيا مب�صاحلة ك�أ�س العامل لكرة القدم‬ ‫بعد غياب ‪� 24‬سنة عن خزائنها‪ ،‬لكنها تعاين من‬ ‫خماوف حول ا�صابة الركائز اال�سا�سية يف ت�شكيلة‬ ‫�ستخو�ض مونديال الربازيل ‪.2014‬‬ ‫بلغت �أملانيا ن�صف النهائي يف �آخر مونديالني‪،‬‬ ‫على ار�ضها يف ‪ 2006‬ويف جنوب افريقيا ‪ ،2010‬لذا‬ ‫ي�صر قائدها فيليب الم على انه �س�أم احللول ثالثا‪:‬‬ ‫"ال اريد ان اخرج من ن�صف النهائي جمددا‪ ،‬او ان‬ ‫اذهب اىل الربازيل من اجل حمام ال�شم�س‪ .‬هديف‬ ‫وا����ض���ح‪ ،‬حت��ق��ي��ق اك�ب�ر جن���اح مم��ك��ن واح�����راز ك���أ���س‬ ‫العامل"‪.‬‬ ‫بغية الو�صول اىل الهدف املن�شود‪ ،‬يعمل املدرب‬ ‫ي��واك��ي��م ل���وف ع��ل��ى ت��ق��وي��ة خ���ط دف���اع���ه وحت�سني‬ ‫الهجمات املرتدة‪.‬‬ ‫ي�ضم "نا�سيونال مان�شافت" خامات هجومية‬ ‫جميلة‪ ،‬لكن �سرت ا�شاعات حول جو من اال�ستياء‬ ‫لنجوم �ساخطني من اجللو�س على مقاعد البدالء‬ ‫عطلوا االن�سجام يف ك�أ�س اوروبا ‪ 2012‬االخرية ويف‬ ‫ت�صفيات ك�أ�س العامل‪.‬‬ ‫ا�ضاف الم (‪ 30‬عاما)‪" :‬لدينا الدافع اال�ضايف‬ ‫الح���راز اللقب‪ ،‬لكن يجب ال��ت���أك��د م��ن ان املوهبة‬ ‫وغرور كل العب ي�صبان يف م�صلحة الفريق"‪.‬‬ ‫منذ احرازها لقبها االول حتت م�سمى �أملانيا‬ ‫الغربية يف �سوي�سرا ‪ ،1954‬ثم الثاين على ار�ضها‬ ‫يف ‪ 1974‬والثالث االخري يف ‪ ،1990‬مل تنتظر �أملانيا‬ ‫‪ 24‬عاما كما هذه املرة من دون تذوق طعم التتويج‬ ‫يف احلدث العاملي‪ ،‬لدرجة ان بع�ض اع�ضاء الفريق‬ ‫على غ���رار امل��وه��وب م��اري��و غوت�سه مل يكونوا قد‬ ‫اب�صروا النور يف ‪ 1990‬عندما قاد لوثار ماتيو�س‬ ‫ت�شكيلة املدرب فرانت�س بكنباور اىل اللقب‪.‬‬ ‫عمل لوف يف املا�ضي على تعزيز التما�سك بني‬ ‫الع��ب��ي��ه‪ ،‬لكن اال���ص��اب��ات ونق�ص اللياقة البدنية‬ ‫ي����ؤرق���ان امل������درب‪" :‬يجب ان ن��ع��م��ل ع��ل��ى امل��رون��ة‬ ‫والتنويع‪ .‬نحن بحاجة دوما ال�سرتاتيجيات بحال‬ ‫ال�����ض��رورة خ�لال امل��ب��اري��ات‪ ،‬لكن يجب ان نح�سن‬ ‫مرتداتنا بحال ا���س�ترج��اع ال��ك��رة‪ .‬مل نطبق ذلك‬ ‫جيدا على غرار مونديال جنوب افريقيا والفرتة‬ ‫التي تلته"‪.‬‬ ‫اعتادت �أملانيا تاريخيا خو�ض املونديال يف ظل‬ ‫ا�صابات بع�ض جنومها‪ ،‬ففي ‪ 2006‬عانى ميكيال‬ ‫ب����االك ا���ص��اب��ة يف ���س��اق��ه وخ�����ض��ع الم جل���راح���ة يف‬ ‫مرفقه‪ ،‬ويف ‪ 2010‬ا�ستبعد ب��االك بعد خط أ� عنيف‬ ‫م��ن ال��غ��اين كيفن ب��رن�����س ب��وات��ن��غ يف ن��ه��ائ��ي ك���أ���س‬ ‫ان��ك��ل�ترا‪ ،‬ك��م��ا غ���اب احل��ار���س اال���س��ا���س��ي ري��ن��ه ادل��ر‬ ‫ب�سبب �ضلوعه املك�سورة‪.‬‬ ‫ويف ظل غياب ب��االك‪ ،‬حمل الم �شارة القيادة‬ ‫وال ي��زال‪ ،‬فيما عزز مانويل نوير زميله يف بايرن‬ ‫ميونيخ موقعه بني اخل�شبات وبات يعترب من اقوى‬ ‫حرا�س املرمى يف العامل‪.‬‬ ‫ل��ك��ن اال����ص���اب���ات جت������ددت‪ ،‬ف��ان�����س��ح��ب الر����س‬ ‫بندر الع��ب الو�سط الدفاعي ليفقد ل��وف دعامة‬ ‫لبا�ستيان �شفاين�شتايغر امل�صاب اي�ضا يف الو�سط‬ ‫خ�صو�صا بعد اال�صابة الطويلة التي ابعدت �سامي‬ ‫خ�ضرية (ريال مدريد اال�سباين) عن املالعب‪ ،‬كما‬ ‫ان نوير غاب عن التمارين ال�صابة يف كتفه‪ ،‬وهي‬ ‫اال�سو أ� حلار�س مرمى‪ ،‬وتتم معاجلة الم يف كاحله‪.‬‬ ‫لكن ال�ضربة ال��ك�برى متثلت بغياب املهاجم‬ ‫م���ارك���و روي�������س ع���ن ال��ن��ه��ائ��ي��ات ح�����س��ب م���ا اع��ل��ن‬ ‫االحت���اد االمل���اين لكرة ال��ق��دم �أم�����س الأول ال�سبت‪،‬‬ ‫ومت ا�ستدعاء العب �سمبدوريا االيطايل �شكودران‬ ‫م�صطفى بدال منه‪.‬‬ ‫وت��ع��ر���ض روي�������س جن���م ب��ورو���س��ي��ا دورمت���ون���د‬ ‫لال�صابة يف املباراة الودية التي ف��ازت فيها �أملانيا‬

‫ع��ل��ى ارم��ي��ن��ي��ا ‪ 1-6‬ودي���ا اول اجل��م��ع��ة‪ ،‬ح��ي��ث نقل‬ ‫على اثرها اىل امل�ست�شفى قبل نهاية ال�شوط االول‬ ‫واكدت الفحو�صات الطبية ا�صابته بتمزق جزئي يف‬ ‫اربطة الكاحل االي�سر‪.‬‬ ‫وذكر االحتاد االملاين على موقعه الر�سمي ان‬ ‫روي�س �سيغيب عن النهائيات و�سيحتاج بني ‪ 6‬و‪7‬‬ ‫ا�سابيع للتعايف‪.‬‬ ‫وق���ال ل���وف‪" :‬هذا ن��ب���أ م���ؤ���س��ف ل�لاع��ب ولنا‪.‬‬ ‫ك��ان ماركو بحالة رائ��ع��ة‪ ،‬ق��دم م�ستويات الفتة يف‬ ‫ال��ت��م��اري��ن‪ ،‬ول��ع��ب ج��ي��دا يف امل��ب��اري��ات ال��ودي��ة ام��ام‬ ‫الكامريون وارمينيا"‪.‬‬ ‫و�شهد خ��ط الهجوم ا�ستبعاد م��اري��و غوميز‪،‬‬ ‫فال ميلك لوف �سوى مهاجمني �صريحني‪ ،‬االول‬ ‫مريو�سالف كلوزه يبلغ من العمر ‪ 36‬عاما لكنه‬ ‫يطمح اىل حتطيم رقم الربازيلي رونالدو الكرب‬ ‫ع��دد م��ن االه���داف يف ت��اري��خ امل��ون��دي��ال (‪ )15‬لكنه‬ ‫غ��اب ل��ف�ترة طويلة ع��ن م��ب��اري��ات فريقه الت�سيو‬ ‫االي��ط��ايل‪ ،‬وال��ث��اين كيفن فوالند (هوفنهامي) ال‬ ‫ميلك اخل�ب�رة ال��دول��ي��ة (‪ 21‬ع��ام��ا)‪ ،‬بيد ان لوف‬ ‫ميكنه اال�ستفادة من القدرات الهجومية الرائعة‬ ‫طوين كرو�س (بايرن ميونيخ)‪.‬‬ ‫يف ت��ق��ري��ر جل��ري��دة "بيلد"‪ ،‬ف��ن��دت ت�شكيلة‬ ‫�أملانيا و�صنفت ت�سعة العبني فقط جاهزين خلو�ض‬ ‫املونديال‪ ،‬على غرار العبي الو�سط كرو�س وروي�س‬ ‫وان����دري ���ش��وريل (ت�شل�سي االن��ك��ل��ي��زي) وت��وم��ا���س‬ ‫مولر (بايرن ميونيخ)‪.‬‬ ‫اعتمدت �أمل��ان��ي��ا تاريخيا على ق���ادة حقيقيني‬ ‫ملنتخباتها‪ ،‬على غ��رار �شتيفان ايفنربغ‪ ،‬ب��االك او‬ ‫احلار�س اوليفر ك��ان‪ ،‬لكن مع الم و�شفاين�شتايغر‬ ‫تبدو القيادة م�شتتة على غرار اخل�سارة يف ن�صف‬ ‫نهائي ك���أ���س اوروب���ا ‪ 2012‬ام���ام ايطاليا او ن�صف‬ ‫نهائي مونديال ‪ 2010‬امام ا�سبانيا‪.‬‬ ‫يقول بواتنغ‪�" :‬أملانيا لديها فريق كبري وهذه‬ ‫هي امل�شكلة‪ .‬ت�شعر بال�ضغط لتكون بطلة للعامل‪،‬‬ ‫ل��ك��ن��ه��ا ال مت��ل��ك ال�����ش��خ�����ص��ي��ة وال���ق���ادة ع��ل��ى غ���رار‬ ‫ايفنربغ وك���ان‪ .‬عندما يرتفع ال�ضغط ال حت�سن‬ ‫التعامل معه"‪.‬‬ ‫منذ احرازها ك�أ�س اوروب��ا ‪ ،1996‬تفتقد �أملانيا‬ ‫لاللقاب‪ ،‬فاحتلت و�صافة املونديال ام��ام برازيل‬ ‫رون���ال���دو يف ‪ ،2002‬وواظ���ب���ت ع��ل��ى ب��ل��وغ امل��راح��ل‬ ‫املتقدمة بعد ذلك من دون ذهب‪.‬‬ ‫ف�ضال عن القابها الثالثة‪ ،‬حلت و�صيفة اربع‬ ‫م���رات يف ‪ 1966‬و‪ 1982‬و‪ 1986‬و‪ ،2002‬وث��ال��ث��ة يف‬ ‫‪ 1934‬و‪ 1970‬ويف �آخر ن�سختني عامي ‪ 2006‬و‪.2010‬‬ ‫برز يف �صفوفها تاريخيا فريت�س فالرت‪ ،‬اويف‬ ‫زيلر‪ ،‬فرانت�س بكنباور‪ ،‬غريد مولر‪ ،‬بول برايترن‪،‬‬ ‫ماتيو�س باالك وغريهم‪...‬‬ ‫ت�����ص��درت �أمل��ان��ي��ا جموعتها يف الت�صفيات من‬ ‫دون ان تخ�سر وامتلكت اقوى هجوم يف الت�صفيات‬ ‫االوروبية مع ‪ 36‬هدفا يف ع�شر مباريات‪ ،‬ف�أعلنت‬ ‫���ص��راح��ة نيتها ب��اح��راز اللقب امل��رم��وق الول مرة‬ ‫خ���ارج ح���دود ال���ق���ارة ال��ع��ج��وز‪ .‬ل��ك��ن ي��ت��ع�ّي�نّ عليها‬ ‫تقوية دفاعها وتفادي ما ح�صل مع ال�سويد عندما‬ ‫تعادلت ‪ 4-4‬بعدما كانت متقدمة برباعية‪.‬‬ ‫���س��ت��ة يف امل��ئ��ة ف��ق��ط م��ن االمل����ان ي��ع��ت��ق��دون ان‬ ‫ب�لاده��م ق����ادرة ع��ل��ى اح����راز ال��ل��ق��ب‪ ،‬و‪ %11‬لبلوغ‬ ‫النهائي‪ ،‬و‪ %41‬للخروج من ن�صف النهائي و‪%28‬‬ ‫من ربع النهائي‪ ،‬بح�سب ا�ستفتاء يف اي��ار املا�ضي‪،‬‬ ‫فيما اعتقد ‪6‬ر‪ %38‬منهم ان �أملانيا كانت قادرة على‬ ‫رفع اللقب قبل اربع �سنوات يف جنوب افريقيا‪.‬‬ ‫املدرب‪ :‬يواكيم لوف‬ ‫تبدو الفر�صة مواتية ليواكيم لوف بتحقيق‬ ‫االه�����م م��ن��ذ ت��ع��ي��ي��ن��ه ب��ع��د م���ون���دي���ال ‪ 2006‬خلفا‬ ‫ليورغن كلينزمان‪ ،‬لكن بعد خ��روج��ه م��ن ن�صف‬ ‫نهائي اوروب��ا ‪ 2012‬ام��ام ايطاليا خف وهج املدرب‬

‫املنتخب الأملاين‬

‫ال�صاعد بقوة‪.‬‬ ‫ل��وف (‪ 54‬عاما) ال��ذي مت تغرميه م�ؤخرا ‪60‬‬ ‫ال��ف ي��ورو ب�سبب ال�سرعة ال��زائ��دة والتحدث على‬ ‫ال��ه��ات��ف خ�لال ال��ق��ي��ادة‪ ،‬علما ب��ان رخ�صة قيادته‬ ‫�سحبت منه اي�ضا يف ‪ ،2006‬ي�ؤمن بفر�ص فريقه‪:‬‬ ‫"اللقب هو هدفنا"‪.‬‬ ‫�سيكون لوف من اقدم املدربني ملنتخباتهم يف‬ ‫الربازيل‪ ،‬مع �سجل مميز بلغ ‪21‬ر‪ 2‬نقطة يف املباراة‬ ‫الواحدة‪ ،‬وحتى حمليا ميلك ال�سجل االف�ضل مع‬ ‫‪ 70‬ف��وزا و‪ 18‬ت��ع��ادال و‪ 15‬خ�سارة يف ‪ 103‬مباريات‬ ‫(قبل املبارايات الودية االخرية)‪.‬‬ ‫ي��ب��دو ل����وف واث���ق���ا م���ن دع����م االحت�����اد امل��ح��ل��ي‬ ‫ل��ه‪ ،‬فتم متديد عقده حتى ك أ������س اوروب���ا ‪ 2016‬يف‬ ‫ت�شرين االول امل��ا���ض��ي‪" :‬لكن احلكم على امل��درب‬ ‫يكون يف البطوالت‪ .‬بعد النهائيات �ستجل�س االدارة‬ ‫الريا�ضية حول طاولة بحث لتحليل ما �سيح�صل‬ ‫معنا يف الدورة"‪.‬‬ ‫يدرك لوف متاما ان "ال�ساعة تدق" واالملان‬ ‫ينتظرون اللقب الغائب منذ ربع قرن‪ ،‬لكن العب‬ ‫و�سط فرايبورغ ال�سابق ومنتخب �أملانيا حتت ‪21‬‬ ‫�سنة اربع مرات فقط‪ ،‬ظهر اىل عامل التدريب لدى‬ ‫احرازه ك�أ�س �أملانيا مع �شتوتغارت يف ‪.1997‬‬ ‫بعد عمله يف تركيا والنم�سا من دون اجنازات‬ ‫الف��ت��ة‪ ،‬ان�ضم اىل املنتخب االول ك��م��درب م�ساعد‬ ‫يف ‪ ،2004‬ف��ك��ان امل�����س���ؤول ع��ن تكتيكات كلينزمان‬ ‫وحمفرا للفريق‪.‬‬ ‫ال يخ�شى ل���وف ال��ت��ح��دي��ات‪ ،‬ف��ع��ن��دم��ا ت��راج��ع‬ ‫م�����س��ت��وى م��ه��اج��م��ه غ��وم��ي��ز يف ال�����دور االول ع��ام‬ ‫‪ ،2008‬تخلى عنه وا�ستخدم خطة ‪ 1-3-2-4‬نتج‬ ‫عنها فوز على الربتغال ‪ 1-3‬يف ربع النهائي‪ .‬ويف‬ ‫‪ ،2010‬قاد ا�صغر منتخب املاين منذ ‪ 1934‬اىل ك�أ�س‬ ‫العامل ف�سحقت ت�شكيلته انكلرتا واالرجنتني قبل‬ ‫ال�سقوط امام البطلة ا�سبانيا‪.‬‬ ‫جنم الفريق‪ :‬م�سعود اوزيل‬ ‫لفت م�سعود اوزي���ل االن��ظ��ار يف ك���أ���س العامل‬ ‫‪ 2010‬ومت تر�شيحه جلائزة اف�ضل العب يف الدورة‪،‬‬ ‫دخ��ل العاملية بعد انتقاله م��ن ف�يردر برمين اىل‬ ‫ري��ال مدريد اال�سباين يف ‪ 2010‬مقابل ‪ 15‬مليون‬ ‫ي��ورو‪ ،‬فو�صفه هور�ست هروبي�ش الالعب الدويل‬ ‫ال�سابق بانه مي�سي �أملانيا‪.‬‬ ‫ب���رز اوزي����ل م��ع ف��ري��ق العا�صمة ف��اح��رز معه‬ ‫لقبي الدوري والك�أ�س‪ ،‬لكن بعد ور�شة تغيري حزم‬ ‫ال�لاع��ب ال��ك��ردي اال���ص��ل حقائبه ال�صيف املا�ضي‬

‫وتعاقد مع ار�سنال االنكليزي يف �صفقة كبرية بلغت‬ ‫‪ 42،5‬مليون ي��ورو ع��ززت ت�شكيلة الفرن�سي ار�سني‬ ‫فينغر‪.‬‬ ‫ا�ستهل م�سريته بعمر ي��اف��ع م��ع �شالكه ع��ام‬ ‫‪ 2006‬وب��رغ��م ت�ألقه يف �صفوفه دخ��ل يف ن���زاع مع‬ ‫االدارة‪ ،‬فانتقل �سريعا اىل فريدر برمين يف ‪2008‬‬ ‫مقابل ‪3‬ر‪ 4‬ماليني يورو‪.‬‬ ‫يعترب اب���ن اخل��ام�����س��ة وال��ع�����ش��ري��ن م��ن �صناع‬ ‫ال�لاع��ب امل��وه��وب�ين‪ ،‬وم��ن االخ��ط��ر يف ك��رة القدم‬ ‫احل��دي��ث��ة ال��ق��ادري��ن ع��ل��ى ق��ل��ب االي���ق���اع واخ�ت�راق‬ ‫خطوط الدفاع بتمريرات �ساحرة‪.‬‬ ‫اتهم يف ريال ب�ضعف حيلته وقلة عمله‪ ،‬ويروي‬ ‫مدربوه انه بحاجة دوما للثقة كي ال ينهار فنيا‪.‬‬ ‫اظهر براعته وتقنيته �سريعا مع ار�سنال قبل‬ ‫ان يهبط م�ستواه ويتعر�ض ال�صابة‪ ،‬لكن نزعته‬ ‫الهجومية مع ب�لاده ت�أكدت يف الت�صفيات عندما‬ ‫كان اف�ضل امل�سجلني مع ثمانية اهداف‪.‬‬ ‫يقول اوزي���ل ال��ذي يهتم باالعمال اخلريية‪:‬‬ ‫"التقنية وال�شعور بالكرة هما اجلانب الرتكي من‬ ‫ا�سلوبي‪ ،‬اما االن�ضباط وال�سلوك وتقدمي كل ما‬ ‫عندي فهي ناجتة عن اجلانب االملاين"‪.‬‬ ‫ال�سجل‪:‬‬ ‫ك���أ���س ال��ع��امل‪ :‬ت�شارك للمرة الثامنة ع�شرة‪،‬‬ ‫�أح��رزت اللقب اعوام ‪ 1954‬و‪ 1974‬و‪ ،1990‬و�صيفة‬ ‫اعوام ‪ 1966‬و‪ 1982‬و‪ 1986‬و‪2002‬‬ ‫ك�أ�س اوروبا‪ :‬احرزت اللقب اعوام ‪ 1972‬و‪1980‬‬ ‫و‪ ،1996‬و�صيفة اعوام ‪ 1976‬و‪ 1992‬و‪2008‬‬ ‫االلعاب االوملبية‪ :‬ثالثة عام ‪1988‬‬ ‫ت�صنيف الفيفا‪ :‬املركز الثاين‬ ‫املدرب‪ :‬يواكيم لوف (منذ ‪)2006‬‬ ‫اب�����رز االن����دي����ة‪ :‬ب���اي���رن م��ي��ون��ي��خ‪ ،‬ب��ورو���س��ي��ا‬ ‫دورمت������ون������د‪���� ،‬ش���ال���ك���ه‪ ،‬ف���ول���ف�������س���ب���ورغ‪ ،‬ب���ورو����س���ي���ا‬ ‫مون�شنغالدباخ‬ ‫اب���������رز ال�����ن�����ج�����وم‪ :‬ف���ي���ل���ي���ب الم‪ ،‬ب���ا����س���ت���ي���ان‬ ‫�شفاين�شتايغر‪ ،‬م�سعود اوزيل‪� ،‬سامي خ�ضرية‬ ‫م�������ش���وار ال���ت�������ص���ف���ي���ات‪ :‬ت�������ص���درت امل��ج��م��وع��ة‬ ‫االوروبية الثالثة‬ ‫الت�شكيلة اال���س��ا���س��ي��ة‪ :‬ن��وي��ر ‪ -‬الم‪ ،‬ه��وم��ل��ز‪،‬‬ ‫جريوم بواتنغ‪� ،‬شميلت�سر ‪ -‬خ�ضرية‪� ،‬شفاين�شتايغر‬ ‫‪ -‬مولر‪ ،‬اوزيل‪� ،‬شورله ‪ -‬كلوزه‬


‫�صباح جديد‬

‫‪5:24 3:50‬‬

‫‪4:17 12:36‬‬

‫االثنني (‪ )9‬حزيران (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2678‬‬

‫‪7:48‬‬

‫‪9 :21‬‬

‫‪15‬‬


‫‪16‬‬

‫الأخ������������������ي������������������رة‬

‫االثنني (‪ )9‬حزيران (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2678‬‬

‫بـ‬

‫و‬ ‫ر تـر يـه‬

‫ناصر جودة‪ ..‬عباءة القصر وأحضان كريي‬

‫علي �سعادة‬ ‫يلب�سه كثريون ثوبا �أك�بر من مقا�سه‪ ،‬ويحمله‬ ‫البع�ض م�س�ؤولية ملفات خارجية �أثقل بكثري من‬ ‫�صالحياته املقننة بحكم تداخل املرجعيات‪.‬‬ ‫م��راوغ يح�سن التهرب من املطبات والقفز من‬ ‫فوق الألغام التي ي�ضعها مناكفوه يف طريقه‪ ،‬رجل‬ ‫ي��ع��رف ك��ي��ف ي��خ��رج م��ن امل�����أزق ع�بر ت��ردي��د م��ق��والت‬ ‫م�ستهلكة‪.‬‬ ‫�إ�����ش����ك����ايل‪ ،‬ت���ت���ع���دد ال��ت��ك��ه��ن��ات ح�����ول ����س���ر ق��وت��ه‬ ‫وت�سلمه وزارة اخلارجية يف خم�س حكومات متعاقبة‬ ‫ومتناق�ضة �أي�ضا‪.‬‬ ‫ي�صفه مناكفوه بالوزير الدوار العابر للحكومات‪،‬‬ ‫وب���أن ت�صريحاته ال تخرج عن �إط��ار "الكال�شيهات‬ ‫اجلاهزة" والتي يحفظها �أي �إعالمي عن ظهر قلب‪.‬‬ ‫يتهم ب�أن �إدارته وزارة اخلارجية �ضعيفة ومزاجية‬ ‫وتفتقر �إىل ال��ع��دال��ة والع�شوائية يف التعيينات �أو‬ ‫التنقالت يف �أو�ساط ال�سفراء والدبلوما�سيني‪.‬‬ ‫وال��ده هو �سامي ج��ودة وزي��ر املوا�صالت ووزي��ر‬ ‫االق��ت�����ص��اد ال��وط��ن��ي ووزي����ر ال��دول��ة الأ���س��ب��ق وع�ضو‬ ‫جمل�س النواب عن منطقة رام اهلل‪.‬‬ ‫يعود �أ�صله �إىل بلدة �سنجل ق�ضاء رام اهلل لكن‬ ‫جده هاجر قبل نكبة فل�سطني عام ‪� 1948‬إىل �شرق‬ ‫الأردن فهل ي�ضعه ذلك على "الكوتة الفل�سطينية"‬ ‫التي ظهرت بعد النكبة وقرار وحدة ال�ضفتينت؟!‬ ‫تزوج والده �سامي جودة من ابنة رئي�س الوزراء‬ ‫الراحل �سمري الرفاعي‪� ،‬أي �أن الرئي�س زيد الرفاعي‬ ‫خاله‪ ،‬والرئي�س �سمري الرفاعي ابن خاله‪.‬‬ ‫ول��د يف عمان ع��ام ‪� 1961‬أكمل املرحلة الثانوية‬ ‫من درا�سته يف بريطانيا‪ ،‬واجلامعية يف جامعة جورج‬ ‫ت���اون يف ال��والي��ات املتحدة الأم��ري��ك��ي��ة وت��خ��رج منها‬ ‫حامال �شهادة البكالوريو�س يف ال��ع�لاق��ات الدولية‬ ‫والقانون واملنظمات الدولية‪.‬‬ ‫عمل يف ب��داي��ة حياته ب�ين ع��ام��ي ‪ 1985‬و‪1992‬‬ ‫يف ال��دي��وان امللكي يف املكتب ال�صحفي للمغفور له‬ ‫ب�إذن اهلل امللك احل�سني‪ ،‬ثم �سكرتريا خا�صا للأمري‬ ‫احل�سن ويل العهد �آن��ذاك ال��ذي نا�سبه بزواجه من‬ ‫الأمرية �سمية بنت احل�سن‪.‬‬ ‫انتقل �إىل لندن عام ‪ 1992‬لت�أ�سي�س و�إدارة مكتب‬ ‫الإع�ل�ام الأردين ه��ن��اك‪ ،‬ع��اد �إىل ال��وط��ن ع��ام ‪1994‬‬ ‫عندما عني مديرا للتلفزيون الأردين ثم مديرا عاما‬ ‫مل�ؤ�س�سة الإذاعة والتلفزيون‪.‬‬ ‫تدرج يف عدد من الوظائف احلكومية من بينها‬ ‫رئي�س دي��وان اخلدمة املدنية‪ ،‬وعني وزي��را للإعالم‬

‫ال��دك��ت��ور م��ع��روف ال��ب��خ��ي��ت ع���ام ‪ 2011‬ويف حكومة‬ ‫الرئي�س ع��ون اخل�صاونة ع��ام ‪ ،2011‬و�أع��ي��د تعيينه‬ ‫وزي��راً للخارجية يف حكومة الدكتور فايز الطروانة‬ ‫يف عام ‪ ،2012‬ويف حكومة الدكتور عبداهلل الن�سور يف‬ ‫عامي ‪ 2012‬و‪.2013‬‬ ‫يقول مقربون منه �أنه يحمل حالياً ملف ان�ضمام‬ ‫الأردن ملجل�س ال��ت��ع��اون اخل��ل��ي��ج��ي‪ ،‬وب�����أن املنظومة‬ ‫اخل��ل��ي��ج��ي��ة ت��ف�����ض��ل��ه ل��ل��ت��ع��ام��ل يف ه����ذا امل���ل���ف ال���ذي‬ ‫ي��ب��دو �أن���ه فقاعة �إع�لام��ي��ة قيلت يف حلظة "�ضعف‬ ‫خليجية"‪ ،‬ففي الوقت الذي يرى فيه جودة �أن ‪%95‬‬ ‫م��ن الأردن���ي�ي�ن ي ؤ���ي��دون ان�ضمام الأردن ف����إن وزي��ر‬ ‫اخلارجية العماين املخ�ضرم العلوي يو�سف بن علوي‬ ‫بن عبداهلل �أبلغ ج��ودة مبا�شرة يف اجتماع ر�سمي �أن‬ ‫‪ %95‬من اخلليجيني ال يحبذون هذا االن�ضمام‪.‬‬ ‫احت�ضان وزير اخلارجية الأمريكي جون كريي‬ ‫له يف "جمموعة �أ�صدقاء �سورية" يف ختام اجتماعهم‬ ‫يف لندن فهم يف �أكرث من عا�صمة ب�أنه خيار وا�شنطن‬ ‫املف�ضل يف هذا املوقع‪.‬‬ ‫علت �أ���ص��وات كثرية مطالبة ب�إقالته بعد �أزم��ة‬ ‫اخ��ت��ط��اف ال�سفري ف���واز العيطان يف ليبيا‪ ،‬وحمله‬ ‫كثريون م�س�ؤولية امللف كامال‪ ،‬والواقع �أن جودة مل‬ ‫يكن على اطالع نهائيا بتفا�صيل امللف الذي تكفلت‬ ‫ب��ه الأج���ه���زة الأم��ن��ي��ة م��ن الأل����ف �إىل ال���ي���اء‪ ،‬لذلك‬ ‫جانبت ت�صريحاته الدقة �أحيانا‪.‬‬ ‫ال يكرتث كثريا للإ�شاعات التي تظهر هنا �أو‬ ‫هناك فيما يتعلق بخالفه مع الرئي�س الن�سور �أو مع‬ ‫زميله وزير الداخلية ح�سني املجايل‪.‬‬ ‫ال يربط م�س�ؤولون بني جودة وا�ستقالة الأمري‬ ‫زيد بن رعد من من�صبه كمندوب دائم للأردن لدى‬ ‫الأمم امل��ت��ح��دة‪� ،‬إذ ي ؤ���خ��ذ على الأم�ي�ر ع��دم التزامه‬ ‫باملواقف الر�سمية للدولة الأردنية يف مداخالته يف‬ ‫جمل�س الأمن؛ كامللف ال�سوري مثال‪ ،‬ويف �ش�أن الأزمة‬ ‫الأوكرانية‪� ،‬أدىل الأمري بتعليقات منحازة‪ ،‬جتاوزت‬ ‫امل��وق��ف ال��ر���س��م��ي‪ ،‬وت��زام��ن��ت م��ع زي���ارة ك��ان��ت مقررة‬ ‫للملك عبداهلل الثاين �إىل مو�سكو‪.‬‬ ‫ي�شيع مناف�سوه حاليا ب���أن��ه على و�شك مغادرة‬ ‫مقعده يف ال���دوار الثالث يف �أول تعديل ق��د يجريه‬ ‫ال���ن�������س���ور ع���ل���ى ح��ك��وم��ت��ه ال���ث���ان���ي���ة‪ ،‬ل���ك���ن م��ط��ل��ع�ين‬ ‫وناطقا ر�سميا با�سم احلكومة عام ‪ 1998‬ثم عمل يف ناطقا ر�سميا با�سم احلكومة‪ ،‬ومن ثم وزيرا للدولة ‪ 2009‬مع حكومة الرئي�س نادر الذهبي‪.‬‬ ‫�أع��ي��د تعيينه وزي���را للخارجية يف حكومة ابن ي�ستبعدون ذلك لأن جودة هو خيار الق�صر والديوان‬ ‫ل�ش�ؤون الإع�لام واالت�صال ع��ام ‪ 2007‬املن�صب الذي‬ ‫القطاع اخلا�ص بعد ا�ستقالة احلكومة عام ‪.1999‬‬ ‫يف ع��ام ‪ 2005‬ع��اد �إىل العمل ال��ع��ام عندما عني �شغله حتى و�صوله �إىل مبنى وزي��را للخارجية عام خاله �سمري ال��رف��اع��ي ع��ام ‪ 2009‬و�أي�����ض��ا يف حكومة امللكي‪ ،‬وقد يكون خيار جهات دولية �أو �شقيقة‪.‬‬

‫أول ساعة ذكية تلتقط الصور وتسجل‬ ‫مقاطع الفيديو وتقيس نبضات القلب‬

‫حول العالم‬ ‫خبري يطالب بمنح املوظفني‬

‫السكن بالقرب من محالت‬

‫فرصة للنوم يف أثناء العمل‬

‫الوجبات السريعة يقلل السعادة‬

‫�أك���د فين�سينت وال�����ش الربوفي�سور الربيطاين‬ ‫املتخ�ص�ص يف العقل الب�شري �أهمية �أن مينح املديرون‬ ‫موظفيهم فر�صة للنوم يف �أثناء العمل‪ ،‬وقتما يح�سون‬ ‫بالرغبة يف النعا�س‪ .‬وبح�سب �صحيفة “ديلي ميل”‬ ‫الربيطانية‪ ،‬ف�إن اخلبري الربيطاين �أكد �أهمية النوم‬ ‫يف ف�ترة م��ا بعد ال��ظ��ه�يرة‪ ،‬وال��ت��ي ق��ال �إن��ه��ا مل تعد‬ ‫حتظى باالحرتام الذي كان يكن لفوائدها العديدة‪.‬‬ ‫ون�صح “وال�ش” ب�ضرورة النوم يف وقت الظهرية‪،‬‬ ‫حتى و�إن كانت خالل �أوقات العمل‪ ،‬مطالباً �أ�صحاب‬ ‫الأع���م���ال مب��ن��ح م��وظ��ف��ي��ه��م ال��ف��ر���ص��ة ل��ل��ن��وم وقتما‬ ‫يريدون‪.‬‬

‫ك�شف ب��اح��ث��ون �أن ال�سكن ب��ال��ق��رب م��ن حمالت‬ ‫الوجبات ال�سريعة‪ ،‬قد تقلل من ال�شعور بال�سعادة‪،‬‬ ‫وحا�سة ال�شم‪.‬‬ ‫وق��ال��ت �صحيفة “ديلي ميل” الربيطانية‪� ،‬إن‬ ‫الأ���ض��رار التي اكت�شفها الباحثون‪ ،‬وتتعلق بال�سكن‬ ‫قريبا من حمالت الوجبات ال�سريعة‪ ،‬تتمثل يف قلة‬ ‫ال�صرب‪ ،‬وف�ساد الذوق‪.‬‬ ‫و�أو�ضح الباحثون �أن مئات احل��االت التي ت�سكن‬ ‫بالقرب من حمالت الوجبات ال�سريعة‪ ،‬يعانون من‬ ‫�صعوبات يف ال�شعور بال�سعادة‪ ،‬وحا�سة ال�شم‪.‬‬

‫«الحشيش» يقلل الذكاء‬

‫جون ستيوارت يهاجم «السيسي»‬ ‫دفاعا عن باسم يوسف‬

‫واملراهقون أكثر تضررا منه‬

‫ك�شف باحثون �أمريكيون �أن تدخني احل�شي�ش‬ ‫يقلل من ن�سبة ال��ذك��اء‪ ،‬كما �أن �أ���ض��راره ال ميكن �أن‬ ‫تزول بالإقالع عن تدخينه‪.‬‬ ‫وبح�سب �صحيفة “ديلي ميل” الربيطانية‪،‬‬ ‫ق��ال باحثون من املعهد الأمريكي القومي لتعاطي‬ ‫املخدرات‪� ،‬إن املراهقني هم الأكرث ت�ضرراً من تدخني‬ ‫احل�شي�ش‪ ،‬وذل���ك ل��ك��ون عقلهم مي��ر يف تلك الفرتة‬ ‫مبراحل تطور �سريعة‪.‬‬ ‫و�أو�ضح الباحثون �أن احل�شي�ش ي�ؤثر ب�شكل كبري‬ ‫على ق���درات التفكري ل�ل�إن�����س��ان‪ ،‬كما �أن���ه ي���ؤث��ر على‬ ‫ذاكرته‪ ،‬م�شريين �إىل �أن �آثار تدخينه يف املخ ال تزول‬ ‫بالإقالع عنه‪.‬‬

‫بشري»‬

‫عدم التصويت يف االنتخابات‬ ‫ف�سر الإعالمي �سيد �أب��و حفيظة مقدم برنامج‬ ‫«�أ�سعد اهلل م�ساءكم»‪ ،‬عدم نزول البع�ض للت�صويت يف‬ ‫االنتخابات الرئا�سية‪ ،‬ب�أغنية جديدة على غرار �أغنية‬ ‫با�سم يو�سف‬ ‫«احللم العربي» وحملت ا�سم «ال�شد الع�ضلي»‪.‬‬ ‫وجاءت كلمات الأغنية على النحو الآتي‪�« :‬إقبال‬ ‫مفي�ش �إقبال‪ ،‬و�أهي بهو�أت مننا‪� ،‬أ�صواتنا يف ال�سنغال‬ ‫خ�����ص�����ص الإع�ل�ام���ي الأم���ري���ك���ي ال�����س��اخ��ر ج��ون‬ ‫�ضعف اللي كت عندنا‪ ،‬جايز يومني اتنني مايكفونا�ش‬ ‫كلنا‪ ،‬قاموا زودوا كمان ي��وم ف عملنا م�ش من هنا‪� ،‬ستيوارت ف��ق��رة يف ب��رن��اجم��ه “‪The Daily Show‬‬ ‫ده‪ ..‬لأننااااااا كان عندناااااا‪� ..‬شد يف رجلنا‪ ..‬كلنا‪ ”with Jon Stewart ..‬ح��م��ل��ت ع���ن���وان “وداعا‬ ‫ل��ل�����س��خ��ري��ة يف م�صر”‪ ،‬ت���ن���اول ف��ي��ه��ا �إي���ق���اف ع��ر���ض‬ ‫كلنا»‪.‬‬

‫يوميــة ‪� -‬أردنيــة ‪� -‬شاملــة‬

‫ت�صدر عن دار ال�سبيل لل�صحافة والتوزيع‬

‫جميل �أبو بكر‬

‫تعمل �شركة مايكرو�سوفت الأم�يرك��ي��ة على‬ ‫ت�����ص��م��ي��م �أول ���س��اع��ة ذك��ي��ة ���س��ت��ع��م��ل م���ع خمتلف‬ ‫الأجهزة الذكية �سواء بنظام الأندرويد �أو الآيفون‬ ‫اوي��ن��دوز ف���ون‪ ،‬كما �ستحتوي على ن��ظ��ام لقيا�س‬ ‫نب�ضات القلب‪.‬‬ ‫وكانت مايكرو�سوفت تقدمت يف ‪ 2012‬بطلب‬ ‫�إىل مكتب ب��راءات االخ�تراع الأمريكي للح�صول‬ ‫ع��ل��ى ب����راءة اخ��ت�راع تتعلق ب�ساعة ذك��ي��ة‪.‬و�أف��ادت‬ ‫�صحيفة "فورب�س" الأمريكية نقال عن م�صادر‬ ‫لها يف ال�شركة‪ ،‬ان ال�ساعة الذكية �ستحتوي على‬ ‫م�ست�شعرات ت�صنعها �شركة "اك�س بوك�س كونكت"‬ ‫وم��ن مهامها ال��ت��ق��اط ال�����ص��ور وت�سجيل مقاطع‬ ‫الفيديو واملقاطع ال�صوتية‪.‬‬ ‫وذك��رت امل�صادر �أن �إط�لاق ال�ساعة اجلديدة‬ ‫يخطط له يف ال�صيف ال��ق��ادم‪ .‬يذكر �أن اخل�براء‬ ‫يتوقعون �أن ت��زداد مبيعات ال�ساعات الذكية من‬ ‫هذا النوع عام ‪ 2014‬يف العامل مبقدار ‪� 3‬أ�ضعاف‪.‬‬ ‫و�ستبلغ ‪ 19‬مليون �ساعة يف نهاية العام اجلاري‪.‬‬ ‫و�ست�ستخدم مايكرو�سوفت خربة مهند�سيها‬ ‫م��ن ق�سم كنكت يف �إك�����س ب��وك�����س ل�صنع ال�ساعة‬ ‫الذكية التي �ستعمل على قيا�س نب�ضات القلب يف‬ ‫خمتلف الأوقات وبطاريتها �ستدوم للعمل يومني‬ ‫متوا�صلني‪ .‬وتت�شابه �ساعة مايكرو�سوفت الذكية‬ ‫مع جهاز �سام�سونغ "غري فيت"‪ ،‬و�ست�شتمل على‬ ‫�شا�شة مل�سية م��ل��ون��ة مت تركيبها ل��ل��داخ��ل‪ ،‬حتى‬ ‫ميكن ا�ستعمالها بكل �سهولة و�إتاحة قدر �أكرب من‬ ‫اخل�صو�صية عند االطالع على البيانات‪.‬‬ ‫وكانت مديرة ق�سم الأجهزة يف جويل الروزن‬ ‫غ��ري��ن ق���د ان��ت��ق��ل��ت ل��ل��ع��م��ل ع��ل��ى ق��ط��اع الأج���ه���زة‬ ‫القابلة ل�لارت��داء حيث قالت �سابقاً �إنها �ستكون‬ ‫جزءا �أ�سا�سيا يف منتجات مايكرو�سوفت على املدى‬ ‫ال��ط��وي��ل‪ .‬وت�ضم فئة الأج��ه��زة القابلة ل�لارت��داء‬ ‫كال من النظارات وال�ساعات واملالب�س الداخلية‬

‫كتاب فرنسي مغلف بـ«جلد‬

‫أبوحفيظة‪« :‬الشد العضلي» وراء‬

‫املدير العام‬

‫برنامج زميله با�سم يو�سف “الربنامج”‪ ،‬كما يبدو يف‬ ‫ت�سجيل فيديو منت�شر‪.‬‬ ‫و���ص��ف ���س��ت��ي��وارت ح��ظ��ر ب��رن��ام��ج ب��ا���س��م يو�سف‬ ‫بـ“مفهوم الأولويات” ال��ذي �أراد املر�شح الفائز يف‬ ‫االنتخابات الرئا�سية عبد الفتاح ال�سي�سي �أن يثبت‬ ‫ل�شعبه م��ن خالله �أن��ه “الرجل ال��ق��وي وال�شجاع”‬ ‫ح�سبما ن�شرت رو�سيا اليوم‪.‬‬ ‫ك��م��ا ت���ط���رق الإع��ل�ام����ي الأم���ري���ك���ي �إىل ن�سبة‬ ‫الأ����ص���وات ال��ت��ي ح�صل عليها ال�سي�سي وال��ت��ي بلغت‬ ‫‪ ،%96,9‬م�شريا �إىل �أنها ت�ضاهي ‪ ،%98‬ن�سبة الت�صويت‬ ‫على رحيل اليهود (اخلروج) من م�صر ح�سب قوله‪.‬‬ ‫ويرى جون �أن الهدف من منع “الربنامج” هو‬ ‫ع��دم �إت��اح��ة الفر�صة لبا�سم يو�سف كي يتحدث عن‬ ‫“العنف الطائفي ون�سبة البطالة التي و�صلت �إىل‬ ‫‪ %14‬وارتفاع �أ�سعار املواد الغذائية”‪.‬‬ ‫يف نهاية الفقرة �أ�شاد �ستيوارت بالفكاهي امل�صري‬ ‫با�سم يو�سف‪ ،‬م�شريا �إىل �أن��ه جنح مع فريق العمل‬ ‫يف تقدمي “برنامج هائل ورائع يف ظروف مر ّوعة”‪،‬‬ ‫م�ضيفا �أنه وعلى الرغم من توقف الربنامج‪� ،‬إال �أن‬ ‫ما �أجن��زوه �سيبقى “م�صدر �إلهام لنا جميعا هنا يف‬ ‫برناجمي‪ .‬تهانينا لهم على العمل الرائع الذي قاموا‬ ‫به”‪.‬‬

‫رئي�س التحرير‬

‫عاطف اجلوالين‬

‫�أظهرت جتارب �أن كتاباً فرن�سياً يعود �إىل القرن‬ ‫التا�سع ع�شر مبكتبة جامعة ه��ارف��ارد مغلف بجلد‬ ‫ب�شري‪ ،‬ح�سبما �أكدت املكتبة على مدونتها‪.‬‬ ‫وذكرت املكتبة يف املدونة‪� ،‬أن غالف ن�سخة مكتبة‬ ‫هوتون من كتاب “�أقدار الروح” للكاتب الفرن�سي‬ ‫�أر�سني هو�سيه‪ ،‬من املرجح �أن يكون م�صنوعاً من جلد‬ ‫الإن�سان‪.‬‬ ‫وب����د�أت اجل��ام��ع��ة �إج����راء اخ��ت��ب��ارات ع��ل��ى غ�لاف‬ ‫الكتاب بعد العثور على مذكرة بداخل الكتاب‪ ،‬الذي‬ ‫يو�صف ب�أنه نظرة ت�أملية ح��ول ال��روح واحل��ي��اة بعد‬ ‫املوت‪ ،‬ذكر فيها ان الكتاب مت تغليفه با�ستخدام جلد‬ ‫ب�شري من اجل��زء اخللفي من جثة مري�ضة م�صابة‬ ‫مبر�ض عقلي وتوفيت جراء �سكتة دماغية‪.‬‬ ‫و�أك����د امل�����س���ؤول مبكتبة ه���ارف���ارد ب��ي��ل الي���ن �أن‬ ‫االخ��ت��ب��ارات املبكرة �أظ��ه��رت �أن امل���ادة امل�ستخدمة يف‬ ‫تغليف الكتاب لي�ست من جلد املاعز �أو الأغنام‪ ،‬لكنها‬ ‫على الأرج��ح من جلد ب�شري �أو من جلد يعود لنوع‬ ‫�آخ����ر ق��ري��ب م��ن ال��ب�����ش��ر م��ث��ل الأن�����واع امل��ت��ط��ورة من‬ ‫القردة‪.‬‬

‫ال�سبيل على الفي�سبوك‬ ‫املوقع الإلكرتوين‬ ‫‪www.assabeel.net‬‬

‫‪www.facebook.com/Assabeel.Newspaper‬‬ ‫ال�سبيل على تويرت‬ ‫‪twitter.com/assabeeldotnet‬‬

‫اال�شرتاكات‪:‬‬ ‫داخل الأردن‪:‬‬ ‫للأفراد ‪ 40‬ديناراً‬ ‫للم�ؤ�س�سات‪ 75 :‬ديناراً‬

‫رقم االيداع لدى‬

‫خارج الأردن ‪:‬‬

‫دائرة املكتبة‬

‫‪ 75‬ديناراً‬

‫الوطنية‬

‫�إ�ضافة لتكاليف النقل والربيد‬

‫(‪/2002/92‬د)‬

‫واخلوامت الذكية‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل الأ�ساور الريا�ضية‬ ‫التي ت�ست�شعر امل�ؤ�شرات احليوية مل�ستخدمها‪.‬‬ ‫والأج���ه���زة ال��ق��اب��ل��ة ل�ل�ارت���داء م�صممة لكي‬ ‫تلب�س على اجل�سم ولي�س حلملها‪ ،‬وهذه الأجهزة‬ ‫مثل النظارات وال�ساعات تلتقط ال�صور وت�سجل‬ ‫مقاطع الفيديو وامل��ق��اط��ع ال�صوتية‪ ،‬وت���رد على‬ ‫االت�����ص��االت وجت��ري املكاملات وتت�صفح الإن�ترن��ت‪،‬‬ ‫وت��ع��ت�بر �أه���م خا�صية تقدمها الأج���ه���زة القابلة‬ ‫ل�ل�ارت���داء ه��ي احل�����ص��ول ع��ل��ى امل��ع��ل��وم��ة ال��ف��وري��ة‬ ‫للأ�شياء من حولك‪.‬‬ ‫ويعود االهتمام الكبري بالتكنولوجيا القابلة‬ ‫لالرتداء يف الوقت احلايل‪ ،‬نتيجة دخول �شركات‬ ‫مهمة على غرار �آبل و�سام�سونغ وغوغل و�سوين �إىل‬ ‫حقل املناف�سة‪� ،‬إ�ضافة �إىل ما تقدمه تلك املنتجات‬ ‫من خدمات وميزات بالن�سبة للم�ستخدمني‪ ،‬حيث‬ ‫با�ستطاعتها ت��زوي��ده��م ب��امل��ع��ل��وم��ات ال�����ض��روري��ة‬ ‫�أينما كانوا‪ ،‬وتبقيهم على ات�صال دائم بال�شبكات‬ ‫االجتماعية بطريقة �سهلة‪.‬‬ ‫وتوقعت درا�سة لل�سوق �أن ي�صل عدد الأجهزة‬ ‫القابلة لالرتداء املبيعة �إىل نحو ‪ 64‬مليون جهاز‬ ‫يف ع��ام ‪ ،2017‬لتبلغ حينها معدل قيا�سيا ملبيعات‬ ‫ت��ل��ك ال��ف��ئ��ة م���ن الأج����ه����زة الإل���ك�ت�رون���ي���ة‪ .‬وق���ال‬ ‫دن��ك��ان �ستيوارت مدير البحث يف �شركة ديلويته‬ ‫الأمريكية �إن "التقنيات القابلة لالرتداء �ستكون‬ ‫ذات �أهمية �أكرب يف جماالت العمل‪� ،‬إذ �إنها ت�ستبدل‬ ‫تقنيات ذات قدرات �أقل"‪.‬‬ ‫و�إن ظهرت ال�ساعة الذكية من مايكرو�سوفت‬ ‫ف�إنها لي�ست �أول منتج لل�شركة قابل ل�لارت��داء‪،‬‬ ‫ففي ال�سابق كانت قد �صنعت �أ�سورة ت�سمى �سبوت‬ ‫وت�ستخدم موجات الراديو لإر�سال ر�سائل فورية‬ ‫وعناوين الأخبار ومعلومات حول الأ�سهم وحالة‬ ‫ال��ط��ق�����س وغ�يره��ا ك��ج��زء م��ن خ��دم��ة ا���ش�تراك��ات‬ ‫مدفوعة‪ .‬لكن بعد ‪� 4‬سنوات �أوقفت امل�شروع‪.‬‬

‫املكاتب‪ :‬عمان �شارع الأردن �شمال م�ست�شفى‬ ‫اال�ستقالل بجانب مدار�س العروبة جممع‬ ‫ال�ضياء التجاري‬

‫هاتف‪ - 5692853 5692852 :‬فاك�س‪5692854 :‬‬

‫العنوان الربيدي‪:‬‬ ‫�ص‪.‬ب ‪213545‬‬

‫احل�سني ال�شرقي ‪11121‬‬ ‫عمان الأردن‬

عدد الاثنين 9 حزيران 2014  
Advertisement