Issuu on Google+

‫الأربعاء ‪ 29‬رجب ‪ 1435‬هـ ‪� 28‬أيار‬

‫‪ 2014‬م ‪ -‬ال�سنة ‪21‬‬

‫‪� 16‬صفحة‬

‫‪ 250‬فل�س ًا‬

‫العدد ‪2666‬‬

‫«األوراق املالية» تشرع يف إجراءات عقابية‬ ‫ضد الشركات املتخلفة عن اإلفصاح‬

‫جلنة االنتخابات متدد االقرتاع يوما ثالثا‬

‫مصر‪ :‬انتخابات بال ناخبني‬

‫حارث عواد‬

‫القاهرة‪ -‬وكاالت‬

‫ت�ن�ظ��ر ه�ي�ئ��ة الأوراق امل��ال�ي��ة يف م�ل�ف��ات ‪9‬‬ ‫� �ش��رك��ات ت�خ�ل�ف��ت ع��ن الإف �� �ص��اح ع��ن بياناتها‬ ‫املالية عن العام ‪ 2013‬بالرغم من انتهاء املهلة‬ ‫املحددة من الهيئة لتلك ال�شركات‪.‬‬ ‫وق ��ال م���ص��در م �� �س ��ؤول يف ه�ي�ئ��ة الأوراق‬ ‫املالية �إن ‪� 9‬شركات تخلفت عن الإف�صاح عن‬ ‫ب�ي��ان��ات�ه��ا امل��ال�ي��ة ب�ع��د االن�ت�ه��اء امل�ه�ل��ة امل�ح��ددة‬ ‫لها من قبل الهيئة‪ ،‬و"هو ما يجعلها عر�ضة‬ ‫للعقوبات بن�ص القانون"‪.‬‬ ‫وبني امل�صدر �أن جمل�س املفو�ضني �سينظر‬ ‫يف م�ل�ف��ات ت�ل��ك ال���ش��رك��ات ويف �سجلها املهني‬ ‫لي�ستطيع حتديد العقوبة املنا�سبة لكل �شركة‬ ‫تخلفت عن الإف�صاح عن بياناتها‪.‬‬ ‫وقال ‪":‬بد�أت الهيئة يف اخلطوات الالزمة‬ ‫ملعاقبة تلك ال�شركات بن�ص القانون‪ ،‬واجلهة‬ ‫املعنية هي جمل�س مفو�ضي الهيئة"‪.‬‬ ‫وم��ن ب�ين ت�ل��ك ال���ش��رك��ات ال �ت��ي مل تعلن‬

‫ن�ت�ي�ج��ة الإق � �ب ��ال ال���ض�ع�ي��ف ال � ��ذي ��ش�ه��دت��ه‬ ‫االن�ت�خ��اب��ات ال��رئ��ا��س�ي��ة امل���ص��ري��ة‪ ،‬ق ��ررت اللجنة‬ ‫العليا لالنتخابات متديد االقرتاع لليوم الثالث‬ ‫على التوايل‪.‬‬ ‫و�شهد ال�ي��وم ال�ث��اين م��ن انتخابات الرئا�سة‬ ‫امل���ص��ري��ة أ�م ����س ال �ث�لاث��اء ح �� �ض��ورا ��ض�ع�ي�ف��ا من‬ ‫ق�ب��ل ال�ن��اخ�ب�ين‪ ،‬وب ��دا وا��ض�ح��ا م�ق��اط�ع��ة ال�شعب‬ ‫امل�صري لها‪ ،‬حيث ك�شف املر�صد العربي للحقوق‬ ‫واحلريات �أن ن�سبة امل�شاركني يف االيوم الأول مل‬ ‫تتعد الـ‪ %6.57‬من �إجمايل من يحق لهم الت�صويت‬ ‫البالغ عددهم ‪ 54‬مليونا‪ ،‬و�سط انتهاكات وا�سعة‬ ‫من قبل ال�سلطات‪.‬‬ ‫وحاولت حكومة االنقالب �إنقاذ االنتخابات‪،‬‬ ‫ح�ي��ث ق ��ررت اللجنة العليا ل�لان�ت�خ��اب��ات فر�ض‬ ‫‪ 500‬جنيه غرامة للغائبني عن الت�صويت‪� ،‬إ�ضافة‬ ‫�إىل القرار الذي كانت حكومة االنقالب اتخذته‬ ‫م�ساء االث�ن�ين باعتبار ي��وم أ�م����س إ�ج��ازة ر�سمية‪،‬‬ ‫يف حماولة لدفع املواطنني �إىل التوجه ل�ل�إدالء‬ ‫ب�أ�صواتهم يف االنتخابات يف اللجان الفارغة‪.‬‬ ‫و�أع �ل��ن امل�ست�شار ط ��ارق ��ش�ب��ل‪ ،‬ع�ضو أ�م��ان��ة‬ ‫اللجنة العليا النتخابات الرئا�سة امل�صرية‪� ،‬أن‬ ‫اللجنة �ستف ّعل ن�صو�ص قانون انتخابات الرئا�سة‬ ‫اخلا�ص بتغرمي املتخلفني عن الإدالء ب�صوتهم‬ ‫مبلغ ‪ 500‬جنيه‪.‬‬

‫يف لقاء خا�ص لـ«ال�سبيل» مع �أمني عام مكافحة الف�ساد‬

‫‪11‬‬

‫مركز اقرتاع ويظهر عزوف امل�صريني عن االقرتاع (االنا�ضول)‬

‫الحكومة أنفقت مليوني دينار على طلبات النواب إعفاءات ملرضى‬ ‫ع�صام مبي�ضني‬ ‫�أنفقت احلكومة �أك�ثر من مليوين دينار مقابل خم�سة‬ ‫�آالف �إعفاء طبي لنواب خالل عامني‪.‬‬ ‫وت�شري وث��ائ��ق �إىل �أن املطالبات الطبية بلغت ‪173.32‬‬ ‫مليون دينار العام قبل املا�ضي‪ ،‬وفيها قائمة ب�أ�سماء الأ�شخا�ص‬ ‫امل�ستفيدين من �إعفاءات النواب العام قبل املا�ضي‪ ،‬ومثلها قيمة‬

‫مطالبات املعاجلات الطبية يف خمتلف القطاعات للمر�ضى‬ ‫غري امل�ؤمنني للعام املا�ضي‪.‬‬ ‫وحُ ولت احلاالت التي ح�صلت على �إعفاءات �إىل م�ست�شفيات‪:‬‬ ‫الب�شري‪ ،‬مركز احل�سني لل�سرطان‪ ،‬اجلامعة الأردنية‪ ،‬والأمري‬ ‫ح�سني ب��ن ع�ب��د اهلل ال �ث��اين‪ ،‬الأم �ي�ر ح �م��زة‪ ،‬امل��رك��ز الوطني‬ ‫لل�سكري‪ ،‬جميل التوتنجي‪ ،‬االمرية ب�سمة التعليمي م�ست�شفى‬ ‫امللك امل�ؤ�س�س‪ .‬وطلـــــب نواب �إعفاءات عــــــــالج ملواطـــــــــنني من‬

‫قالت م�ؤ�س�سة الأق�صى للوقف وال�ت�راث �إن‬ ‫احلكومة الإ�سرائيلية و�ضعت �أم�س الثالثاء حجر‬ ‫الأ�سا�س لبناء كني�س «جوهرة �إ�سرائيل»‪« -‬تفئريت‬ ‫ي�سرائيل» يف قلب البلدة القدمية بالقد�س املحتلة‪،‬‬ ‫على بعد ‪ 200‬مرت غرب امل�سجد الأق�صى‪.‬‬ ‫و�أو��ض�ح��ت امل�ؤ�س�سة يف بيان لها‪� ،‬أن املرا�سم‬ ‫االحتفالية‪� ،‬شارك فيها عدد من قيادات االحتالل‬ ‫ال�سيا�سية والدينية‪ ،‬ويف مقدمتهم رئي�س بلدية‬

‫االح � �ت �ل�ال يف ال �ق��د���س «ن�ي��ر ب � ��راك � ��ات»‪ ،‬ووزي� ��ر‬ ‫اال�ستيطان والإ�سكان «�أوري �أريئيل»‪ ،‬ونائب وزير‬ ‫الأديان «�إيلي بن دهان»‪.‬‬ ‫ونقلت عن م�صادر �صحفية �إ�سرائيلية قولها‬ ‫�إن احلكومة الإ�سرائيلية �ستم ّول بناء الكني�س‬ ‫ب�شكل ك��ام��ل مب�ب�ل��غ ‪ 50‬م�ل�ي��ون ��ش�ي�ق��ل‪ ،‬و�ستق ّر‬ ‫هذه امليزانية اال�ستثنائية‪ ،‬خالل جل�سة خا�صة‬ ‫تعقدها اليوم الأرب�ع��اء مبنا�سبة ما يطلق عليه‬ ‫االحتالل «يوم يرو�شاالمي‪ -‬ذكرى توحيد‬ ‫�شطري القد�س»‪.‬‬ ‫‪10‬‬

‫هديل الد�سوقي‬ ‫تنوي وزارة الرتبية والتعليم ا�ستخدام‬ ‫اج �ه��زة ت���ش��وي����ش ع �ل��ى ال �ه��وات��ف ال��ذك �ي��ة يف‬ ‫ق ��اع ��ات اخ �ت �ب��ار ال �ث��ان��وي��ة ال �ع��ام��ة ل �ل ��دورة‬ ‫ال �� �ص �ي �ف �ي��ة امل ��زم ��ع ع �ق��ده��ا يف ‪ 6/16‬ل�ل�ع��ام‬ ‫احلايل‪ .‬وقال الناطق االعالمي با�سم وزارة‬ ‫الرتبية وليد اجلالد لــ«ال�سبيل» ان ا�ستخدام‬ ‫اجهزة الت�شوي�ش يف قاعات التوجيهي التي مت‬ ‫تقلي�صها بات �أمرا حمتما ل�ضبط االختبار‪.‬‬ ‫ول �ف��ت اىل ان ال � � ��وزارة ف��رغ��ت م ��ن اخ �ت �ي��ار‬

‫اقتالع مئات األشجار املعمرة يف برقش‬ ‫إلقامة كلية «سانت هريست»‬ ‫ع�صام مبي�ضني‬ ‫ب��د�أت ج��راف��ات �ضخمة ب��اق�ت�لاع م�ئ��ات الأ��ش�ج��ار امل�ع�م��رة يف‬ ‫غابة برق�ش يف حمافظة عجلون‪ ،‬ومنعت بع�ض اجلهات و�صول‬ ‫موظفي احلراج �إىل �أجزاء من الغابة التي ت�شهد عمليات اقتالع‬ ‫الأ�شجار‪.‬‬ ‫وبح�سب وثائق ح�صلت «ال�سبيل» عليها‪ ،‬ف��إن وزي��ر الزراعة‬ ‫عاكف الزعبي خاطب حمافظ عجلون قبل �أيام وطلب منه �إيقاف‬ ‫االع�ت��داءات‪ .‬وج��اء يف الكتاب الر�سمي‪�« :‬إ��ش��ارة �إىل الكتاب بيننا‪،‬‬ ‫بخ�صو�ص موقع الكلية الع�سكرية يف غابة برق�ش عرجان‪ ،‬التابعة‬ ‫حلراج مديرية زراعة عجلون؛ وحيث �إن الأعمال التي قامت بها‬ ‫بع�ض اجلهات من �أعمال حفر و�إزال��ة �أ�شجار‪ ،‬ونقل �أحطاب دون‬ ‫�أية موافقة من قبل وزارة الزراعة‪ ،‬وبطريقة تتعار�ض مع قانون‬ ‫الزراعة رقم ‪ 44‬لعام ‪ ،2002‬وبالإ�شارة �إىل كتابنا رقم ‪18 / 7 / 3‬‬ ‫‪ ،15060 /‬تاريخ ‪ ،2007-7-24‬ويف البند الثالث منه ما ي�ؤكد عدم‬ ‫�إزال��ة �أي��ة �أ�شجار حرجية‪ ،‬و�أن يتم العمل حتت إ���ش��راف موظفي‬ ‫حراج زراعة عجلون‪.»..‬‬ ‫من جهة �أخرى‪ ،‬توقعت م�صادر وزارة الزراعة عودة تنفيذ بناء‬ ‫�أكادميية ع�سكرية �سانت هر�ست يف حمافظة عجلون‪ ،‬بعد جتميد‬ ‫امل�شروع لنحو عامني بعد احتجاجات �شديدة من خمتلف القطاعات‪.‬‬ ‫و أ�� �ش ��ارت امل �� �ص��ادر ال�ت��ي رف���ض��ت الإف �� �ص��اح ع��ن ا��س�م�ه��ا �إىل �أن‬ ‫«م�ساحة الأرا�ضي املنوي �إقامة امل�شروع عليها تقدر بـ‪ 686‬دو ً‬ ‫منا‪ ،‬فيما‬ ‫تقدر م�ساحة الأرا�ضي امل�صنفة حراج (خزينة الدولة) التي وافقت‬ ‫احلكومة ال�سابقة على تخ�صي�صها لإن�شاء الكلية ب�ـ‪ 981‬دو ً‬ ‫من��ا من‬ ‫الأرا�ضي ذات الكثافة ال�شجرية التي ت�ضم من ‪� 80‬إىل ‪%90‬‬ ‫من الأ�شجار املعمرة»‪.‬‬ ‫‪7‬‬

‫جناة �شناعة‬ ‫ق ��ال الأم�ي��ن ال �ع��ام وع �� �ض��و جم�ل����س هيئة‬ ‫مكافحة الف�ساد علي ال�ضمور �إن على الهيئة‬ ‫ب� ��� �ص ��دور ن� �ظ ��ام ح �م ��اي ��ة امل �ب �ل �غ�ي�ن وال �� �ش �ه��ود‬ ‫واملخربين واخلرباء يف ق�ضايا الف�ساد و�أقاربهم‬ ‫والأ��ش�خ��ا���ص وثيقي ال�صلة بهم‪� ،‬إن�شاء وح��دة‬ ‫حماية خا�صة بهم‪ ،‬وفق ما يتطلبه ن�ص املادة‬ ‫الثالثة ‪� -‬أ من النظام‪.‬‬ ‫و�شدد ال�ضمور يف لقاء خا�ص لـ«ال�سبيل»‬ ‫�أم ����س ع�ل��ى �أن إ�ن �� �ش��اء ال��وح��دة يتطلب تعديل‬ ‫الهيكل التنظيمي للهيئة‪ ،‬وحت��دي��د الوظائف‬

‫اجل��دي��دة التي تتطلبها طبيعة عمل ال��وح��دة‪،‬‬ ‫وامل�سميات الوظيفية ل�ه��ا‪ ،‬ف�ضلاً ع��ن �إ��ص��دار‬ ‫ال�ت�ع�ل�ي�م��ات ال�ل�ازم ��ة ل�ت�ن�ف�ي��ذ �أح �ك ��ام ال �ن �ظ��ام‪،‬‬ ‫الف� ًت��ا �إىل �أن الهيئة با�شرت ات�خ��اذ الإج ��راءات‬ ‫الالزمة‪.‬‬ ‫وذك ��ر �أن ال��وح��دة ��س�ت�ت��وىل َت �لَ � ِّق��ي طلبات‬ ‫توفري احلماية من الأ�شخا�ص امل�شمولني بها‪،‬‬ ‫ل�ي���ص��ار �إىل ت ��أم�ين احل �م��اي��ة ال�ق��ان��ون�ي��ة لهم‪،‬‬ ‫�ضد �أي إ�ج��راء تع�سفي �أو �أي ق��رار �إداري يغري‬ ‫م��ن امل��رك��ز ال�ق��ان��وين ل�ه��م‪� ،‬أو �أي �إج ��راء ي ��ؤدي‬ ‫�إىل إ�� �س��اءة معاملتهم‪� ،‬أو الإ� �س��اءة ملكانتهم �أو‬ ‫�سمعتهم‪.‬‬

‫‪7‬‬

‫اإلعالن عن حكومة التوافق الفلسطينية غد ًا‬ ‫غزة‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أعلنت حركتا فتح وحما�س اكتمال م�شاورات ت�شكيل‬ ‫حكومة التوافق ب�شكل �شبه نهائي‪ ،‬على �أن ترفع وجهة‬ ‫نظر احلركتني بالأ�سماء للرئي�س عبا�س ليعطي قراره‬ ‫الأخري يف احلكومة التي من املتوقع �أن تعلن اخلمي�س‪.‬‬ ‫وق��ال ع�ضو اللجنة املركزية حلركة فتح وم�س�ؤول‬ ‫ملف امل�صاحلة فيها يف م�ؤمتر م�شرتك مع رئي�س وفد‬

‫استخدام أجهزة التشويش يف صيفية «التوجيهي»‬ ‫مراقبي قاعات التوجيهي‪ ،‬م�شريا اىل انهم‬ ‫�أدوا اليمني يف مديرياتهم‪.‬‬ ‫وانتهت الوزارة من ت�سليم ارقام اجللو�س‬ ‫لكل من طلبة املدار�س اخلا�صة واحلكومية‪،‬‬ ‫غري ان ا�صحاب الدرا�سات اخلا�صة مل ي�ستلم‬ ‫عدد منهم ارقام جلو�سه بعد‪ ،‬بح�سب اجلالد‪.‬‬ ‫وك��ان��ت وزارة ال�ترب�ي��ة والتعليم قل�صت‬ ‫أ�ع ��داد امل��دار���س ال�ت��ي جت��رى فيها اخ�ت�ب��ارات‬ ‫ال�ت��وج�ي�ه��ي اىل ال�ن���ص��ف‪ ،‬وذل ��ك �سعيا منها‬ ‫ل���ض�ب��ط االم �ت �ح��ان وال���س�ي�ط��رة ع�ل��ى ح��االت‬ ‫الغ�ش‪.‬‬

‫جن�ســـــــيات لبنانيــــــــــة وم�صرية وتون�سيـــــة و�ســــورية وغريها‪.‬‬ ‫ووف ��ق م���ص��ادر ح�ك��وم�ي��ة حت��دث��ت ل�ـ«ال���س�ب�ي��ل»‪ ،‬ف� ��إن �إع �ف��اءات‬ ‫رئا�سة ال ��وزراء ك��ان بع�ضها مل��ن ال يحملون �أرق��ا ًم��ا وطنية يف‬ ‫م�ست�شفى الب�شري‪ ،‬وبلغ عددها من ‪� 10‬إىل ‪ 20‬طلبًا �شهريا باقي‬ ‫امل�ست�شفيات احلكومية �أو التحويل‪ ،‬ويف فرتات الثقة ومناق�شة‬ ‫املوازنة العامة ترتفع الطلبات الإعفاءات �إىل ال�ضعف‪،‬‬ ‫فقراء‪.‬‬ ‫بع�ضها لي�ست لأمرا�ض خطرية‪ ،‬وبع�ضهم لي�سوا‬ ‫‪6‬‬

‫الضمور‪« :‬الهيئة» تباشر إنشاء وحدة‬ ‫لحماية املبلغني والشهود يف قضايا الفساد‬

‫حمدان‪ :‬عالقات «حما�س» مع الأردن قائمة ومل تنقطع‬

‫وضع حجر األساس لكنيس يهودي قرب األقصى‬ ‫القد�س املحتلة‪ -‬ال�سبيل‬

‫ع��ن بياناتها املالية �شركة اخل�ط��وط اجلوية‬ ‫امل �ل �ك �ي��ة‪ ،‬ح �ي��ث �أث� �ي��رت ح��ول �ه��ا ال �ع��دي��د م��ن‬ ‫التكهنات يف ظل ما تعانيه من خ�سائر كبرية‬ ‫�أتت على ر�أ�س املال‪.‬‬ ‫ويف م�ع��ر���ض احل��دي��ث ع��ن ��ص�ف�ق��ة بيعت‬ ‫مب��وج�ب�ه��ا أ���س�ه��م رئ�ي����س ال� ��وزراء ال�ل�ب�ن��اين يف‬ ‫اخل �ط��وط امل�ل�ك�ي��ة ل�ل�ح�ك��وم��ة الأردن � �ي� ��ة‪ ،‬أ�ك��د‬ ‫امل���ص��در �أن �أي �صفقة ج��وه��ري��ة ت�ت��م الب��د �أن‬ ‫يعلن عنها فورا مبوجب قانون هيئة الأوراق‬ ‫املالية‪ ،‬الفتا �إىل ع��دم وج��ود �أي �صفقات بيع‬ ‫لأ�سهم جوهرية يف امللكية الأردنية‪ ،‬و�أن الهيئة‬ ‫مل تبلغ بوجود �صفقات جوهرية لبيع �أ�سهم‬ ‫امللكية‪.‬‬ ‫وكانت هيئة الأوراق املالية ن�شرت �أ�سماء‬ ‫�شركات قالت �إن�ه��ا تخلفت ع��ن الإف���ص��اح عن‬ ‫بياناتها ومنها الأردن�ي��ة لل�صحافة والن�شر‪/‬‬ ‫ال��د��س�ت��ور‪ ،‬عالية‪ -‬اخل�ط��وط اجل��وي��ة امللكية‪،‬‬ ‫العاملية للو�ساطة والأ�سواق املالية‪ ،‬البطاقات‬ ‫العاملية‪ ،‬م�صفاة البرتول‪.‬‬

‫حما�س للم�صاحلة مو�سى �أبو م��رزوق يف غزة‪« :‬تو�صلنا‬ ‫لت�شكيلة نهائية ب�أ�سماء وزراء حكومة التوافق الوطني‬ ‫على �أن ترفع للرئي�س حممود عبا�س للموافقة عليها‬ ‫و�إعالنها»‪.‬‬ ‫وتوقع الأحمد �أن يعلن الرئي�س عبا�س عن احلكومة‬ ‫ي��وم اخلمي�س املقبل من مقر املقاطعة يف رام اهلل‪ ،‬بعد‬ ‫�أن يكون ق��د �أمت امل���ش��اورات م��ع بقية ال�ق��وى والف�صائل‬ ‫والفعاليات الفل�سطينية‪.‬‬

‫تمديد فرتة التسجيل للحج‬ ‫إلكرتونيا إىل الخميس‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ق��ررت وزارة الأوق��اف وال�ش�ؤون واملقد�سات اال�سالمية متديد‬ ‫فرتة الت�سجيل االلكرتوين للراغبني يف �أداء فري�ضة احلج لهذا‬ ‫ال �ع��ام ‪ 1435‬للهجرة ح�ت��ى ال���س��اع��ة ال�ث��ان�ي��ة ع���ش��رة ل�ي� اًًلا م��ن ي��وم‬ ‫اخلمي�س املقبل‪.‬‬ ‫وق��ال وزي��ر االوق ��اف ال��دك�ت��ور ه��اي��ل عبد احلفيظ داوود �إن‬ ‫القرار جاء لإتاحة املجال �أمام �أكرب عدد ممكن من الراغبني يف �أداء‬ ‫فري�ضة احلج من الت�سجيل �إلكرتونيا‪ ،‬الفتا اىل ان فرتة الت�سجيل‬ ‫كانت انتهت االثنني‪.‬‬

‫م��ن جهة أ�خ ��رى أ�ك��د م���س��ؤول مكتب العالقات‬ ‫اخل��ارج�ي��ة يف ح��رك��ة امل�ق��اوم��ة الإ��س�لام�ي��ة «حما�س»‬ ‫�أ�سامة حمدان �أن عالقات حركته بالأردن مل تنقطع‪،‬‬ ‫وق��ال‪« :‬ع�لاق��ات حركة «ح�م��ا���س» م��ع الأردن قائمة‬ ‫وم���س�ت�م��رة ومل ت�ن�ق�ط��ع‪ ،‬ورئ�ي����س امل�ك�ت��ب ال�سيا�سي‬ ‫للحركة خالد م�شعل زار عمان �أك�ثر م��ن م��رة‪ ،‬وال‬ ‫ت��وج��د ه �ن��اك ق�ط�ي�ع��ة ب�ين احل��رك��ة وال �ق �ي��ادة‬ ‫الأردنية»‪.‬‬ ‫‪10‬‬

‫«تجارة معان» تناشد الحكومة بإنهاء أزمة املدينة‬ ‫براء �صالح‬ ‫نا�شد ال�ق�ط��اع ال�ت�ج��اري يف م�ع��ان احلكومة‬ ‫ات�خ��اذ االج ��راءات املنا�سبة للخروج م��ن االزم��ة‬ ‫القائمة وامل�ستمرة ال�ت��ي ا��ص��اب��ت مدينة معان‬ ‫وم � ؤ�� �س �� �س��ات �ه��ا يف ظ ��ل ال� �ظ ��روف االق �ت �� �ص��ادي��ة‬ ‫واالمنية‪.‬‬ ‫ج��اء ذل��ك يف ب�ي��ان � �ص��ادر ع��ن اللجنة التي‬ ‫�شكلت يف االجتماع ال��ذي عقد م�ؤخرا يف غرفة‬ ‫جت � ��ارة م� �ع ��ان ب �ح �� �ض��ور رئ �ي ����س غ ��رف ��ة جت ��ارة‬ ‫م�ع��ان ورئ�ي����س البلدية وع��دد م��ن جت��ار املدينة‬

‫وال �ن��ا� �ش �ط�ين؛ مل�ن��اق���ش��ة االو�� �ض ��اع االق�ت���ص��ادي��ة‬ ‫املرتاجعة يف املدينة جراء االحداث االخرية‪.‬‬ ‫وقال البيان ان من اهم الق�ضايا التي بحث‬ ‫فيها «الت�أكيد على دور معان التاريخي يف بناء‬ ‫وت�أ�سي�س الدولة االردن�ي��ة احلديثة وال��ذي كان‬ ‫عامل قوة ال عامال من عوامل �إ�ضعاف الوطن‪،‬‬ ‫لذلك ال يجوز وب�أي �شكل من اال�شكال ان ت�ؤخذ‬ ‫م �ع��ان ب �ج��ري��رة ��ش�خ����ص م �ط �ل��وب او خ ��ارج عن‬ ‫القانون وبالتايل التعميم على ابناء املدينة وان‬ ‫ت�صل االم ��ور اىل م��ا و��ص�ل��ت ال�ي��ه ح��ال�ي��ا» وف��ق‬ ‫البيان‪.‬‬

‫فتاة يافعة تتحدى السرطان باستئصال الفقرة القطنية‬ ‫�أحمد برقاوي‬ ‫حت��دت �آالم امل��ر���ض اخلبيث حينما‬ ‫كانت على مقاعد التوجيهي‪ ،‬حمقق ًة‬ ‫النجاح يف فرع الإدارة املعلوماتية مبعدل‬ ‫‪ 82‬يف املئة‪ ،‬على �أنها مل تكن تعلم �أنها‬ ‫م�صابة ب���س��رط��ان يف ال�ع�م��ود ال�ف�ق��ري‪،‬‬ ‫وحتديدا بالفقرة الأوىل «القطنية»‪.‬‬ ‫تروي الطالبة اجلامعية دانا يو�سف‬ ‫ج��اداهلل (‪ 18‬ع��ام��ا) ‪�-‬ستلتحق يف ق�سم‬ ‫املحا�سبة باجلامعة الأردنية بداية العام‬ ‫الدرا�سي القادم‪ -‬حكاية مرت بها يوم �أن‬ ‫�شعرت ب�آالم يف منطقة الظهر كان كافية‬ ‫لأن تعي�ش حالة �شلل يف احلركة‪ ،‬لتبحر‬ ‫بعد ذل��ك يف رح�ل��ة البحث ع��ن العالج‬ ‫عقب ت�شخي�ص املر�ض‪ ،‬وال��وق��وف على‬ ‫م�صدر الوجع‪.‬‬ ‫ب��داي��ة كما ت�ق��ول‪« :‬راج �ع��ت أ�ط�ب��اء‬ ‫�شخ�صوا مر�ضي ب�آالم الدي�سك‪ ،‬لكنهم‬ ‫تو�صلوا الحقا �إىل وجود كتلة �سرطانية‬ ‫يف الفقرة الأوىل القطنية من العمود‬ ‫الفقري»‪.‬‬ ‫وم ��ن ه �ن��ا‪ ،‬ب� ��د�أت دان ��ا ع�لاج�ه��ا يف‬ ‫مركز احل�سني لل�سرطان �صيف العام‬ ‫املا�ضي �إىل �أن ق��رر ا�ست�شاري جراحة‬

‫وترميم العمود الفقري وجراحة العظام‬ ‫يف املركز الدكتور راكان �شحالتوغ �إجراء‬ ‫عملية ا�ستئ�صال فقرة كاملة من العمود‬ ‫الفقري م�صابة بال�سرطان‪.‬‬ ‫�أُخ �� �ض �ع��ت ال �ف �ت��اة ال �ي��اف �ع��ة ال �ت��ي‬ ‫ت�ستقبل أ�ي��ام حياتها بابت�سامة ترت�سم‬ ‫على حمياها‪ ،‬لعملية ا�ستغرقت ثماين‬ ‫�ساعات متوا�صلة‪ ،‬متكن فيها الفريق‬ ‫الطبي باجتياز الهدف املن�شود دون �أي‬ ‫آ�ث��ار جانبية‪ ،‬و��ص� اً‬ ‫�ول باملري�ضة �إىل بر‬ ‫الأمان‪ .‬و�شكت املري�ضة �أملًا �شديدًا و�سط‬ ‫الظهر على مدى �شهرين‪ ،‬ومع إ�ج��راء‬ ‫الفحو�ص وال�صور ال�شعاعية والرنني‬ ‫امل�غ�ن��اط�ي���س��ي‪ ،‬ت�ب�ين وج ��ود ك�ت�ل��ة داخ��ل‬ ‫ج�سم الفقرة القطنية الأوىل يف العمود‬ ‫الفقري‪ ،‬وبعد �أخذ اخلزعة من الفقرة‬ ‫ي���ض�ي��ف ��ش�ح��ال�ت��وغ‪ -‬ث�ب��ت �أن الكتلة‬‫�سرطانية دون وج��ود انت�شار يف �أع�ضاء‬ ‫اجل�سم الأخرى‪.‬‬ ‫وح�سب والد املري�ضة يو�سف حممد‬ ‫ج��اداهلل‪ ،‬عانت ابنته من �آالم الظهر يف‬ ‫مت��وز ال �ع��ام امل��ا��ض��ي‪ ،‬ويف ال�شهر ال��ذي‬ ‫ت�ل�اه ب� ��د�أت ال �ع�لاج يف م��رك��ز احل�سني‬ ‫لل�سرطان حتى تقرر �إجراء العملية لها‬ ‫يف ‪ 21‬كانون الأول من عام ‪.2013‬‬

‫الدكتور �شحالتوغ ي�شرح حالة دانا بح�ضور ذويها‬

‫وقال جاداهلل لـ«ال�سبيل» �إن الأطباء‬ ‫ا�ست�أ�صلوا الفقرة الأوىل القطنية من‬ ‫ال �ع �م��ود ال �ف �ق��ري امل���ص��اب��ة ب��ال���س��رط��ان‬ ‫البنته‪ ،‬وا�ستبدلوا بها �أخ��رى معدنية‪،‬‬ ‫ريا �إىل ا�ستخدامها ج�ه��ا ًزا يعرف‬ ‫م�ش ً‬ ‫ب�ـ«ال��درع» بعد العملية مل��دة �ستة �شهور‪،‬‬ ‫بناء على طلب الطبيب اجلراح‪.‬‬ ‫�� �ش� �ح ��ال� �ت ��وغ ال� � � ��ذي و� � �ص� ��ف دان � ��ا‬

‫بـ«ال�شجاعة»؛ كونها وافقت على �إجراء‬ ‫العملية دون ت��ردد‪ ،‬زاد‪« :‬م��ن النادر �أن‬ ‫ين�ش�أ هذا النوع من ال�سرطان يف العظم‪،‬‬ ‫وبخا�صة يف ال�ع�م��ود ال�ف�ق��ري كمو�ضع‬ ‫�أويل للإ�صابة»‪.‬‬ ‫و�أك � � ��د �أن اخل� �ي ��ار الأف� ��� �ض ��ل ك��ان‬ ‫حلالة دان��ا املر�ضية هو �إج��راء العملية‬ ‫بهدف ال�شفاء ب�إذن اهلل‪ ،‬ومن ًعا النت�شار‬

‫ال�سرطان من خالل ا�ستئ�صال الفقرة‬ ‫الأوىل القطنية كاملة على جزئيني؛‬ ‫وذل � ��ك ع ��ن ط��ري��ق ع �م��ل ج� ��رح خلفي‬ ‫واحد يف الظهر‪ ،‬وترميم مكان الفقرة‪،‬‬ ‫والعمود الفقري بو�ضع قف�ص معدين‪،‬‬ ‫و ُر َق��ع ع َْظمية‪ ،‬وتثبيت العمود الفقري‬ ‫بوا�سطة براغي وج�سور معدنية‪.‬‬ ‫مكثت املري�ضة بعد إ�ج��راء العملية‬ ‫يف م��رك��ز احل �� �س�ين ل �ل �� �س��رط��ان ث�لاث��ة‬ ‫أ��� �س ��اب� �ي ��ع‪ ،‬خ �� �ض �ع��ت خ�ل�ال �ه ��ا ل �ل �ع�لاج‬ ‫ال �ك �ي �م��اوي وال �ف �ي��زي��ائ��ي‪ ،‬وب�ق�ي��ت حتت‬ ‫الرعاية الطبية‪ ،‬حتى غادرت �إىل منزل‬ ‫ذويها �سائرة على قدميها دون م�ساعدة‬ ‫من �أحد‪.‬‬ ‫وتابع �شحالتوغ �أنه بعد م�ضي �أربعة‬ ‫��ش�ه��ور ع�ل��ى إ�ج� ��راء ال�ع�م�ل�ي��ة‪ ،‬واملتابعة‬ ‫الطبية احلثيثة يف امل��رك��ز‪ ،‬تبني �أن��ه ال‬ ‫ي��وج��د �أي ظ �ه��ور ج��دي��د ل �ل��ورم بحمد‬ ‫اهلل‪ ،‬و�أن الرتميم ثابت مع وجود التئام‬ ‫عظمي مكان الفقرة امل�ست�أ�صلة‪.‬‬ ‫ال �ي��وم ت�ستقبل دان ��ا احل �ي��اة ب��روح‬ ‫َو َّث��اب��ة ب�ع��د �شفائها م��ن داء ط��امل��ا أ� ّرق‬ ‫ال �ك �ث�ي�ري ��ن‪ ،‬ل�ت�ر��� �س��م ع�ب�ر ال �ت �ح��اق �ه��ا‬ ‫باجلامعة م�ستقبلاً ج��دي�دًا يف م�سرية‬ ‫العمر‪ ،‬وم�سار الأيام‪.‬‬


‫‪2‬‬

‫م�������������������ق�������������������االت‬

‫الأربعاء (‪� )28‬أيار (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2666‬‬

‫«السيسي‬

‫أهل دين أم هواة سياسة؟‬

‫يف مسألة السفري‬

‫مش رئيسي»‬

‫�إىل املرجعية الدينية �أكرث م�ضاء و�أبعد �أثرا‪.‬‬ ‫ه��ل ال��ذي��ن ق��اط��ع��وا االن��ت��خ��اب��ات �آث��م��ون‬ ‫وم���رت���دون ح��ق��ا؟ وه���ل ال����ذي مل ي�صوت‬ ‫ال �أري����د �أن �أخ��و���ض يف ج���دل ال��دي��ن‬ ‫وعا�ص لنداء الرب؟‬ ‫لل�سي�سي �آث��م �أي�ضا‬ ‫ٍ‬ ‫وال�سيا�سة‪ ،‬لأن التجربة �أثبتت �أن الف�صل‬ ‫مثل ه��ذه الأ�سئلة �أ�صبحت واردة بعد‬ ‫بني االثنني يكون مطلوبا فقط يف حالة‬ ‫ان��ت��ه��اء الت�صويت ع��ل��ى االن��ت��خ��اب��ات‬ ‫ال�سيا�سة املعار�ضة‪� ،‬أم��ا تلك املوافقة‬ ‫الرئا�سية‪ ،‬حيث غ��دا طرحها واجبا‬ ‫فهي م��رح��ب بها ومطلوبة‪ ،‬م��ن هذا‬ ‫بعدما انخرط رجال الدين يف حملة‬ ‫الباب تابعنا خ�لال الأي���ام الأخ�يرة‬ ‫التعبئة واحل�شد‪� ،‬سواء حلث امل�صريني‬ ‫�سيل الفتاوى التي كان �أغلبها داعيا‬ ‫لدفعهم‬ ‫على امل�شاركة يف الت�صويت‪� ،‬أو‬ ‫�إىل الإقبال على الت�صويت‪ ،‬وحذرت‬ ‫عبدالفتاح‬ ‫�إىل الت�صويت ل�صالح امل�شري‬ ‫املقاطعني من غ�ضب اهلل‪ .‬وبع�ضها �أعلن‬ ‫أنني‬ ‫�‬ ‫الحظت‬ ‫ال�سي�سي‪ .‬و�إذا كنت قد‬ ‫هويدي‬ ‫فهمي‬ ‫انحيازه �إىل امل�شري ال�سي�سي «حبيب اهلل»‬ ‫يف‬ ‫باحل�ساب‬ ‫املتعلقة‬ ‫ركزت على الأ�سئلة‬ ‫بعدما �أ�ضاءت وجهه �آث��ار ال�سجود التي‬ ‫اعتربت‬ ‫اللعنات‬ ‫أن‬ ‫�‬ ‫أنني‬ ‫الآخ��رة‪ ،‬فذلك ل‬ ‫ر�صعت جبهة‪ ،‬يف حني ان حمدين �صباحي‬ ‫وال�����س��ب��اب ال��ت��ي الح��ق��ت ه����ؤالء فحقرتهم‬ ‫مل ينل تلك املرتبة‪.‬‬ ‫وحطت من �أقدارهم �صارت على كل ل�سان‪ ،‬ف�ضال‬ ‫الذين �أفتوا بحرمة الت�صويت قالوا �إنه ت�أييد‬ ‫عن �أنه مقدور عليها‪� .‬إذ بات م�ألوفا �أن يو�صف الواحد‬ ‫منهم ب�أنه خائن وعميل وملعون الوالدين‪ .‬وه��ذه �أخف ملنكر متثل يف االنقالب على احلاكم ال�شرعي‪ ،‬والذين قالوا‬ ‫الأو�صاف التي ميلك الإعالميون التليفزيونيون و�أمثالهم ب�ضرورة الت�صويت ا�ستدعوا احلديث النبوي الذي اعترب‬ ‫ذخرية منها ال تنفد‪ .‬لكن ذلك كله يف كفة وتناف�س رجال من مات ولي�س يف عنقه بيعه ب�أنه مات ميتة جاهلية‪ ،‬كما‬ ‫الدين معهم يف كفة �أخرى‪ .‬فالإعالميون وال�ضيوف الذين �أنهم ا�ستدعوا الن�ص القر�آين الذي يحذر امل�ؤمنني من كتمان‬ ‫يتخريونهم كي ي�ؤدوا دور«الكور�س» الذين يرددون مفردات ال�شهادة‪.‬‬ ‫ورغم �أنني ل�ست من �أهل الفقة ف�إن معلوماتي املتوا�ضعة‬ ‫الهجاء وال�سباب‪ ،‬ه�ؤالء ميثلون �أنف�سهم يف نهاية املطاف �أو‬ ‫ميثلون �شبكات امل�صالح التي قر�أنا على ل�سان �أحدهم �أنها ت�سمح يل برف�ض الر�أيني لأننا ب�صدد اجتهاد �سيا�سي ال‬ ‫دفعت ‪ 12‬مليون جنيه يف حملة الدعاية لل�سي�سي‪� .‬أما رجال يخ�ضع بال�ضرورة ملعايري احلل واحلرمة التي تتطلب ن�صا‬ ‫الدين الذين �شاركوا يف حملة الرتهيب فانهم ال ميثلون �أو قيا�سا‪ ،‬ولكنه حمكوم بزاوية النظر للحديث‪ .‬فمن اقتنع‬ ‫�أنف�سهم‪ ،‬ولكنهم ميثلون م�ؤ�س�سات م��ق��دَّ رة تن�سب نف�سها ب�أن امل�صلحة يف املقاطعة فله �أجره ومن وجد �أن امل�صلحة يف‬ ‫�إىل الر�ساالت ال�سماوية‪ ،‬ويفرت�ض �أنهم يتمتعون بدرجة امل�شاركة فله �أي�ضا �أجره‪ .‬وهذا �أمر ال عالقة له بالبيعة‪،‬‬ ‫من الورع جتعلهم يخ�شون اهلل‪ ،‬الأمر الذي يح�صنهم �ضد كما �أن االمتناع عن الت�صويت �شهادة �سلبية والإقدام على‬ ‫مداهنة ال�سلطان �أو التزلف له‪.‬‬ ‫الت�صويت قبوال �أو رف�ضا من قبيل ال�شهادة االيجابية‪.‬‬ ‫من‬ ‫كثرية‬ ‫عرو�ضا‬ ‫�شاهدنا‬ ‫خ�لال الأ�سابيع الأخ�ي�رة‬ ‫ل�ست مت�أكدا من �أن حث الأقباط على الت�صويت لل�سي�سي‬ ‫ال�سيا�سية‪،‬‬ ‫اللعبة‬ ‫يف‬ ‫�ان‬ ‫�‬ ‫أدي‬ ‫ل‬ ‫جانب ه�ؤالء‪ ،‬الذين وظفوا ا‬ ‫ا�ستجابة لدعوة ي�سوع �صادرة عن الكني�سة‪ ،‬لكن الثابت �أن‬ ‫جوقة‬ ‫إىل‬ ‫�‬ ‫لالن�ضمام‬ ‫وتطوعوا‬ ‫فابتذلوها ومل يحر�سوها‪،‬‬ ‫الدعوة �أطلقت عامة دون �إ�شارة �إىل م�صدرها‪ ،‬وقد قر�أت‬ ‫إىل‬ ‫�‬ ‫وا�صطفوا‬ ‫مب�شرين‪.‬‬ ‫ال‬ ‫م�صفقني‬ ‫املهللني‪ ،‬فتحولوا �إىل‬ ‫تعليقا لأح��د املغردين الذين تلقوا الر�سالة على هاتفه‬ ‫وهو‬ ‫الر�ساالت‪.‬‬ ‫حملة‬ ‫دور‬ ‫عن‬ ‫معر�ضني‬ ‫جانب حملة املباخر‬ ‫املحمول‪ ،‬ت�ساءل فيه‪ :‬كيف عرف ي�سوع رقم هاتفي؟ �أدري‬ ‫منا�سبة‪.‬‬ ‫كل‬ ‫يف‬ ‫انتقاده‬ ‫من‬ ‫أمل‬ ‫�‬ ‫وال‬ ‫ال�سابق‪،‬‬ ‫ما انتقدته يف‬ ‫�أن الأنبا توا�ضرو�س بطريرك الأقباط كان �ضمن الذين‬ ‫امل�شاركة‬ ‫بحرمة‬ ‫أفتى‬ ‫�‬ ‫من‬ ‫بني‬ ‫عقيما‬ ‫جدال‬ ‫تابعنا‬ ‫لقد‬ ‫الت�صويت على االنتخابات وبني من هبوا يدافعون عن �شاركوا يف م�شهد الإعالن عن عزل الدكتور حممد مر�سي‪،‬‬ ‫يف‬ ‫امل�شاركة يف العملية حمذرين من غ�ضب اهلل ال��ذي ينزل وك��ان �شيخ الأزه��ر من بني احل�ضور وكذلك رئي�س جمل�س‬ ‫بعبادة «املارقني» الذين قاطعوا والع�صاة الذين مل ي�صوتوا الق�ضاء الأعلى‪ ،‬وكان ذلك �إعالنا عن م�ساندتهم للتغيري‬ ‫للم�شري ال�سي�سي‪ ،‬وهو ما البد �أن يجد بع�ض املتدينني الذين ال�سيا�سي الذي مت‪� .‬إال �أنني �أزعم �أنهم لو احتفظوا مب�سافة‬ ‫قد يكت�شفون �أنهم �صاروا �آثمني‪� ،‬سواء �شاركوا و�آثمني �إذا مل �إزاء احلدث ون�أوا بقاماتهم عن �أن توظف يف ال�صراع‪ ،‬لكان‬ ‫ذلك �أحفظ ملكانتهم و�أوفى يف التعبري عن ا�ستقاللهم‪.‬‬ ‫ي�شاركوا‪.‬‬ ‫لي�س ع��ن��دي ح��ل مل�شكلة ال��ذي��ن اتهمتهم ال��ف��ت��اوى‬ ‫ال يغيب عن البال يف ه��ذا ال�صدد �أن توظيف الدين‬ ‫يف املعركة ال�سيا�سية ما كان له �أن ي�أخذ ذلك املنحى �إال باجلاهلية والع�صيان �أو بخيانة الأمانة وكتمان ال�شهادة‪.‬‬ ‫بعدما �شجعته ال�سلطة ب�صورة �أو �أخ��رى‪ ،‬وانفتحت �أمامه لأن ال�س�ؤال الأه��م الذي تطرحه املمار�سات التي �أحتدث‬ ‫املنابر الإعالمية التي ت�صورت �أنها با�ستدعاء �أهل الأديان عنها هو‪ :‬هل املواقف التي عرب عنها رجال الدين ه�ؤالء‬ ‫ت�سهم يف احل�شد والن�صرة‪ ،‬وبذلك تكت�سب مباركة ال�سلطة تخدم الدين �أم تخدم ال�سلطة‪ ،‬وهل ابتغوا فيما فعلوه‬ ‫ور�ضاها‪ .‬ويف زماننا يكرث ترزية الفتاوى الذين هم �أ�شد وجه اهلل �أم ر�ضى ال�سلطان؟‪ ،‬وهل كانوا يف ذلك �أهل دين �أم‬ ‫مرا�سا من ترزية القوانني‪ ،‬لأن �أدوات الأولني التي ت�ستند العبني يف حلبة ال�سيا�سة؟‬

‫الغالبية الغالبة من‬ ‫ال�شعب االردين �أ ّي��دت‬ ‫طرد ال�سفري ال�سوري‪،‬‬ ‫واع��ت�برت ان ال��ق��رار‬ ‫جاء مت�أخراً‪ ،‬فالرجل‬ ‫مل ي���ك���ن م�����س��ت��ف��ز ًا‬ ‫ف���ح�������س���ب‪ ،‬ب�����ل ظ���لّ‬ ‫يتطاول يف كل حركته‬ ‫ال�شخ�صية والإعالمية‬ ‫ع�����ل�����ى ال���������س����ي����ا�����س����ات‬ ‫وال�شخ�صيات االردنية‪ ،‬وكان‬ ‫ال�����س��ك��وت ع��ن��ه ي�شجعه على‬

‫ن����ع����زي �أن��ف�����س��ن��ا‬ ‫ن��ح��ن ال���ذي���ن فجعنا‬ ‫ب���و�أد الربيع العربي‬ ‫يف م�����ص��ر‪ ،‬ح��ي��ث كنا‬ ‫نحلم المتداد ن�سمات‬ ‫احل���ري���ة ل��ت��ه��ب على‬ ‫العربية‪،‬‬ ‫جميع ال�شعوب‬ ‫باختصار‬ ‫هو‬ ‫�ا‬ ‫�‬ ‫�ن‬ ‫�‬ ‫�م‬ ‫�‬ ‫�ل‬ ‫�‬ ‫ح‬ ‫ورمب����ا ي��ك��ون‬ ‫عبداهلل املجايل‬ ‫ال���ذي �أدى �إىل كابو�سنا‪،‬‬ ‫ف�أجهزة الأمن العربية لي�ست‬ ‫عاجزة عن مراقبة �أحالمنا‪ ،‬لتعلم �أن‬ ‫�إمرباطوريتها التي بنتها على و�شك االنهيار‪.‬‬ ‫نعزي �أنف�سنا ب�أن ال�شعب امل�صري �صفع االنقالب �صفعة‬ ‫قوية‪ ،‬حيث تركه و�إعالمه وكل مرتادي �شارع الهرم‪،‬‬ ‫يقفون حائرين �أمام جلان االقرتاع‪ :‬فني ال�شعب؟‬ ‫رغما عنا �سي�صبح ال�سي�سي رئي�سا جلمهورية م�صر‬ ‫العربية على الأوراق الر�سمية‪ ،‬رغم عزوف ال�شعب عن‬ ‫انتخابه‪.‬‬ ‫لن يحزن ال�سي�سي كثريا‪ ،‬فحلمه �أن ي�صبح رئي�سا‬ ‫ويلب�س �ساعة �أوميغا‪ ،‬لكن احللم مل يقل �إنه �سيكون رئي�سا‬ ‫باالنتخاب‪.‬‬ ‫لن يحزن ال�سي�سي كثريا‪ ،‬فهل هناك زعيم عربي جاء‬ ‫باالنتخاب احلر والنزيه‪� ،‬أ�ضف �إىل ذلك �أن كل ه�ؤالء‬ ‫الزعماء �سيهنئونه على ثقة رواد �شارع الهرم به‪.‬‬ ‫ال�سي�سي �سي�صبح رئي�سا‪ ،‬لكن لي�س ب�أ�صوات ال�شعب‬ ‫امل�صري‪ ،‬و�سيبقى ال�شعار الذي �سيطارده «ال�سي�سي م�ش‬ ‫رئي�سي»‪.‬‬

‫أمن السيسي القومي‬ ‫يف اح���دى مقابالته‬ ‫ال��ت��ل��ف��زي��ون��ي��ة �أج����اب‬ ‫ال�����س��ي�����س��ي ع���ن ����س����ؤال‬ ‫املذيعة حول ا�ستعداده‬ ‫تلبية احتياجات �أمنية‬ ‫وع�سكرية لأي من دول‬ ‫اخلليج �إذا ما طلبوا منه‬ ‫على المأل‬ ‫ذلك بعد �أن ي�صبح رئي�سا‬ ‫جمال ال�شواهني‬ ‫ب�أنه �سيلبي النداء فورا‪،‬‬ ‫وخل�ص الأمر بعبارة واحدة‬ ‫بالقول «م�سافة ال�سكة ب�س»‪.‬‬ ‫ولي�س خافية الر�سالة التي �أراد‬ ‫تو�صيلها لزعماء اخلليج وطبيعة اخلدمات التي ممكن �أن‬ ‫يقدمها لهم‪� ،‬إن ال�سناد البحرين مقابل املعار�ضة والدور‬ ‫االيراين �أو جلهة جلم قطر مل�صلحة ال�سعودية وغري ذلك‬ ‫اي�ضا‪.‬‬ ‫ال�سي�سي غلف كالمه عن دول اخلليج بالأمن القومي‬ ‫العربي‪ ،‬و�أهمية دور م�صر فيه ليعود ت�ضامنا بني الزعماء‬ ‫وا�ستقرار �أمنهم‪ ،‬ويف طيات حديثه ا�ستعادة م�صر لدور‬ ‫زعامة االمة وت�صدر واجهة القيادة‪ ،‬وقد كان جليا �أنه‬ ‫ي�ستند اىل مركزه الع�سكري ليحقق جديدا يف الأداء‬ ‫والعالقات االمنية اخلارجية‪.‬‬ ‫ي��درك ال�سي�سي طبيعة االحتياجات الأم��ن��ي��ة يف‬ ‫املنطقة العربية وال��ع��امل اي�ضا‪ ،‬وكيف انها الب�ضاعة‬ ‫الرائجة جلهة مكافحة االره���اب وفتح املواجهات مع‬ ‫اجلماعات والتنظيمات العاملة يف اكرث من مكان‪ ،‬ومن‬ ‫هذا اجلانب يريد الدخول مب�صر ك�شريكة ب���إمكانياتها‬ ‫الع�سكرية على م�ستوى املعدات والقوى الب�شرية‪ .‬وهو يعي‬ ‫انه �سيناف�س �أدوارا �شبيهة ت�ؤدى فعال ويريد �أن ي�أخذها‬ ‫لتناط بقواته‪.‬‬ ‫يف ما ميكن و�صفه باحلالة االمنية العربية ولي�س‬ ‫الأمن القومي ب�سبب االحداث امللتهبة يف العراق و�سورية‬ ‫وليبيا وباقي الدول ت�صبح احلاجة ملحة لدول اخلليج‬ ‫منع نقل العدوى اليها‪ ،‬ولي�س خافيا انها تعتمد على االردن‬ ‫ب�شكل ا�سرتاتيجي يف هذا املجال‪ ،‬وهي لن تتوانى يف اي‬ ‫حلظة عن طلب م�ساعدة ال�سي�سي طاملا االمر بالن�سبة‬ ‫له «م�سافة ال�سكة» فقط‪ ،‬ولن يكون م�ستبعدا ن�شر قوات‬ ‫م�صرية اي�ضا يف البحرين‪.‬‬ ‫احلكومة هنا تنام بالع�سل‪ ،‬وال تتحدث عن االمن‬ ‫القومي العربي كما فعل ال�سي�سي وتكتفي بالدور كمهام‬ ‫ت�ؤدى ولي�س ك�إمكانة‪ .‬وبطبيعة احلال ال احد هنا يريد‬ ‫خدمات ال�سي�سي وال �أن يكون طرد ال�سفري ال�سوري مدخال‬ ‫لنقل العدوى‪.‬‬

‫العمل‪ ..‬بني حب التغيري واإلتقان والبيئة العادلة‬ ‫بال�ضرورة �ستكون الإجابة‬ ‫عن �س�ؤال غالبية القائمني‬ ‫ع��ل��ى �أع��م��ال��ه��م �إن ك��ان��وا‬ ‫ي��رغ��ب��ون بالتغيري بنعم‬ ‫و�أنهم ي�شعرون بال�ضجر‬ ‫وغ��ي��ر را�����ض��ي�ن ع����ن م��ا‬ ‫يقومون به ملدة �سنوات‪،‬‬ ‫لكن العجز عن التف�سري‬ ‫�سيكون �سيد امل��وق��ف يف‬ ‫البعد الثالث‬ ‫ح��ال �س�ؤالهم عن �أ�سباب‬ ‫حممد عالونة‬ ‫�شعورهم هذا‪ ،‬حتى �إذا كانوا‬ ‫يتقا�ضون رواتب معقولة تكفي‬ ‫حاجتهم اليومية‪.‬‬ ‫و�إذا كان هنالك �س�ؤال و�سط تلج أ� �إليه مراكز الدرا�سات‬ ‫املتخ�ص�صة ع��ل��ى خ��ج��ل وحت���دي���دا يف ال����دول العربية‬ ‫با�ستثناء بع�ضها ‪-‬وهي حمدودة �إن كان هنالك من يرغب‬‫بتطوير �أدائ��ه يف العمل‪� ،‬أو ي�سعى لربط وثيق غري مرئي‬ ‫بني ما يقوم به وحميطه االجتماعي على م�ستوى العائلة �أو‬ ‫الأقرباء والأ�صدقاء حتى الزمالء‪.‬‬ ‫لـ»ماو ت�سي تونغ» الذي حقق م�شروع القفزة الكربى �إىل‬ ‫الأمام يف ال�صني و�أخذ على عاتقه متدن بالده وحتويلها �إىل‬ ‫�أمة ع�صرية قوية مقال مثري بعنوان «العالقة بني املعرفة‬ ‫والعمل»‪ ،‬يف جزئية منه يقول �إن «املمار�سة العملية التي‬ ‫يبا�شرها الإن�سان يف املجتمع ال تقت�صر على �شكل الن�شاط‬ ‫الإنتاجي وحده‪ ،‬بل تتخذ �أ�شكاال �أخرى عديدة مثل ال�صراع‬ ‫الطبقي واحلياة ال�سيا�سية والن�شاطات العلمية والفنية»‪.‬‬

‫ي��ق��ول ت��ون��غ �إن «م��ن ب�ين �أ���ش��ك��ال امل��م��ار���س��ة العملية‬ ‫االجتماعية هذه‪ ،‬يرتك ال�صراع الطبقي خا�صة‪ ،‬يف �أ�شكاله‬ ‫املختلفة‪� ،‬أث���ر ًا عميق ًا يف تطور املعرفة الب�شرية‪ .‬ففي‬ ‫املجتمع الطبقي يعي�ش كل �إن�سان كفرد من �أف��راد طبقة‬ ‫معينة‪ ،‬ويحمل كل نوع من �أنواع التفكري دون ا�ستثناء طابع‬ ‫طبقة معينة»‪.‬‬ ‫و�إذا كنا �سننتقد تذمر الطبقة العاملة على اختالفها‪،‬‬ ‫فعلينا �أن نراعي التناق�ض الذي تعي�شه �شعوبنا وينعك�س‬ ‫على طبقته العاملة ويجعلها مقيدة غري قادرة على التطوير‬ ‫واالبداع كان ذاتيا �أم جمتمعيا‪ ،‬فالغالبية تعمل على مدار‬ ‫ال�ساعة يف تر�سيخ مفهوم الدميقراطية والعدالة‪ ،‬لكنها‬ ‫مقتنعة يف قرارة نف�سها �أن بالدها غري ذلك‪.‬‬ ‫ذلك ينطبق على الإعالمي والطبيب واملهند�س وعامل‬ ‫النظافة‪ ،‬كل منهم ي�سري عك�س قناعاته‪ ،‬فعلى �سبيل املثال‬ ‫ال احل�صر‪ ،‬يعمل الإعالمي يف بيئة مليئة بالنفاق والكذب‪،‬‬ ‫والطبيب يف بيئة ملوثة وينق�صها �أدوات التطوير‪ ،‬واملهند�س‬ ‫يف م�شاريع غري جمدية وعامل النظافة يعلم �أن املدن ال ميكن‬ ‫�أن تكون نظيفة بكن�س ال�شوارع ومللمة القمامة‪.‬‬ ‫باخت�صار‪ ،‬مع عدم �إعطاء تونغ حقه ميكن �إ�ضافة ما‬ ‫قال �إن مل يكن من املمكن ملعرفة النا�س بتاريخ املجتمع �أن‬ ‫تتعدى حد املعرفة الوحيدة اجلانب‪ ،‬وال�سبب يف ذلك يعود‬ ‫من جهة �إىل �أن تع�صب الطبقات امل�ستغلة ‪-‬بك�سر الغني‪ -‬كان‬ ‫على الدوام ي�شوه تاريخ املجتمع‪ ،‬ويعود من جهة �أخرى �إىل‬ ‫�أن النطاق ال�ضيق للإنتاج كان يحد من �آفاق النا�س‪ ،‬طبعا‬ ‫تونغ كان يتحدث يف جمتمعه بتوجهاته املادية املارك�سية‬ ‫والليربالية‪ ،‬و�أنا هنا �أحتدث عن الأمة العربية وحدها‪.‬‬

‫بسرعة‬

‫با�سم �سكجها‬

‫التمادي اكرث‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫«بهجت �سليمان» ظل ا�سما متداوال ب�شكل يومي يف‬ ‫و�سائل االع�لام ال�شعبية واملجتمعية‪ ،‬خ�لال ال�سنوات‬ ‫الثالث املا�ضية‪ ،‬فهو ي�شتبك مع كاتب هنا‪ ،‬وي�شتم �سيا�سي ًا‬ ‫هناك‪ ،‬وم��ا بني ه��ذا وذاك يقدم الن�صائح ل�ل��أردن‪ ،‬وال‬ ‫يبخل بالتحذيرات وال��ت��ه��دي��دات املبطنة‪ ،‬وبفوقية‬ ‫عجيبة غريبة‪.‬‬ ‫ال�سيا�سة االردنية جتاه ما يجري يف �سوريا كانت‪ ،‬وما‬ ‫زالت‪ ،‬مت�شي على حد �سكني‪ ،‬و�أخ��ذت من ال�شعار ال�شامي‬ ‫ا�ص ًال «احلفاظ على �شعرة معاوية» عنوانا لها مع االطراف‬ ‫املتحاربة‪ ،‬وحني قررت جامعة الدول العربية الدعوة‬ ‫ل�سحب ال�سفراء من دم�شق �أ�صر االردن على اعتبار االمر‬ ‫�سيادي ًا‪ ،‬وحافظ على موقفه حتى االن‪.‬‬ ‫م��ا نتمناه �أال يت�سع الفتق على ال��رات��ق ب�ين عمان‬ ‫ودم�شق‪ ،‬وان تكون ق�ضية ال�سفري يف حدودها ال�شخ�صية‪،‬‬ ‫وان تتفهم ال�شام ان لل�صرب حدودا وال تركب ر�أ�سها فتحمل‬ ‫ردودها ا�شكال التحدي واال�ستفزاز‪ ،‬وت�صوروا لو ان �سفريا‬ ‫يف دم�شق فعل ما فعله �سفريها يف عمان‪ ،‬فهل �ست�سكت على‬ ‫جراءته يف التطاول؟‬

‫طرد السفري‪..‬‬ ‫قرار محرتم‬ ‫ال يختلف اثنان‬ ‫على �أن ال�سفري ال�سوري‬ ‫بهجت �سليمان ي�ستحق‬ ‫الطرد من ديارنا منذ‬ ‫�أك�ث�ر م��ن �سنتني فقد‬ ‫ا���س��اء ون��اك��ف و�‬ ‫أعتقد‬ ‫قراءات‬ ‫للحظة �أن��ه �سيد هنا يف‬ ‫عمر عيا�صرة‬ ‫ع���م���ان‪ .‬ورغ����م ا���س��اءات��ه‬ ‫امل��ت��ك��ررة �إال �أن احل��ك��وم��ة‬ ‫حت��م��ل��ت وجت�����اوزت ع���ن ع��دم‬ ‫تقيده ب��الأع��راف الدبلوما�سية �سعيا وراء عدم توتري‬ ‫االجواء مع النظام ال�سوري ورغبة ب�إبقاء �شعرة معاوية‬ ‫معهم‪.‬‬ ‫لكن ما ال��ذي ج��رى لتوقف الدولة كل ذل��ك وتقوم‬ ‫بطرد ال�سفري يف توقيت غريب‪ ،‬فعدم توتري الأج��واء‬ ‫ادعى من �أي وقت م�ضى‪.‬‬ ‫البع�ض يرى �أن تراكم اال�ساءات اليومية بلغ الزبى‬ ‫ومل يعد مبقدور الدولة ان تقبل باملزيد‪ ،‬وهنا جاء القرار‬ ‫ليعرب عن نهاية التحمل ولعلي �أ�شكك بهذا التحليل‪،‬‬ ‫فال�سيا�سة حتتمل اكرث مما نظن‪.‬‬ ‫�آخرون يرون يف م�صافحة ال�سفري بهجت �سليمان للملك‬ ‫اثناء حفل اال�ستقالل ال�سبب يف نهاية التحمل ومع ذلك‬ ‫مل نعرف ما جرى وكيف مت االمر‪.‬‬ ‫�أنا �شخ�صيا �أميل لرواية اال�ستفزاز الذي حدث اثناء‬ ‫حفل اال�ستقالل‪ ،‬فمناكفة الرجل وغطر�سته �أمر يجري‬ ‫يف عروقه ولعله حتدث مبا ال يليق فكان الطرد خيار ال‬ ‫رجعة عنه‪.‬‬ ‫ولعلي اي�ضا �أرجح �أن طرده �سيكون على قاعدة «نقطة‬ ‫�آخر ال�سطر»‪ ،‬فالق�ضية ق�ضية �شخ�ص ال�سفري والتن�سيق‬ ‫مع النظام ال�سوري م�ستمر ونحن بانتظار �سفري جديد‪.‬‬ ‫هذا ال�سيناريو املرجح عندي قد ي�سقط �أمام تفاعالت‬ ‫القرار وردود الفعل ال�سورية و�أم��ام احلملة التي ت�شنها‬ ‫�أدوات النظام اال�سدي االعالمية علينا يف دم�شق ومن‬ ‫خ�لال اتباعها يف عمان‪ .‬وهنا قد ن�شهد قطع عالقات‬ ‫وتطورات يف املوقف ال�سيا�سي وعلى درجة �أقل يف املوقف‬ ‫امليداين هناك يف ال�شمال‪ ،‬وهنا يجب �أن نتنبه �أمنيا اكرث‬ ‫ال �سيما �أنهم ميلكون يف عمان ادوات ورغم ذلك يبقى قرار‬ ‫الطرد حمرتما جدا‪.‬‬

‫ثالث خطوات فقط تجعلك مليارديرا‬ ‫ال بد �أن يجذبك عنوان �إمييل كهذا حتى ول��و كنت‬ ‫من �أ�صحاب القناعة واالكتفاء من باب العلم بال�شيء على‬ ‫الأق��ل‪� ،‬أم��ا اذا كنت من امل�سحوقني وما �أكرثهم يف العامل‬ ‫العربي ف�إنك �ستنظر �إليه على �أنه و�صفة ال�شفاء والنجاة‪،‬‬ ‫يتفنن ال��ع��امل وبع�ض م�ؤ�س�سات ال��درا���س��ات والأب��ح��اث يف‬ ‫ت�سويق الوهم للنا�س على �أنه حقيقة ممكنة ميكن تعميمها‬ ‫والعمل بها‪ ،‬وتعترب هذه �صناعة كاملة قد ي�ؤلف فيها كتب‬ ‫وتعقد لها دورات‪ ،‬وي�صبح لها حما�ضرون ومنظرون وم�ؤلفون‬ ‫يتالعبون ب�سذاجة الطاحمني اىل املعايل وال�شهد دون عناء‬ ‫�إبر النحل!!‬ ‫فهل �إدراك الغنى مهارة ميكن تعلمها بخطوات؟ وهل‬ ‫و�سائل االغتناء واحدة يف كل الثقافات �شرقا وغربا؟ وهل‬ ‫التقدم املادي يغني عن التقدم الروحي؟ و�أين يلعب احلظ‬ ‫او القدر دوره يف الغنى؟ وهل نرتك التعليم مثال اذا كان‬ ‫بع�ض اباطرة التكنولوجيا �أدركوا الغنى واملجد دون �شهادة‬ ‫جامعية‪ ،‬بينما بع�ض �أ�ساتذة اجلامعات م�صنفون حتت خط‬ ‫الفقر؟!‬ ‫بح�سب الدرا�سة التي ن�شرتها جريدة التاميز الربيطانية‬ ‫عن مركز الدرا�سات ال�سيا�سية يف لندن بعد م�سح �شمل الف‬ ‫�شخ�ص من �أغنى �أغنياء العامل‪ ،‬وجدت �أن اخلطوات الثالث‬ ‫لت�صبح مليارديرا هي‪:‬‬ ‫‪ .١‬احل�صول على �شهادة الدكتوراة من �أف�ضل جامعات‬ ‫هونغ كونغ‪.‬‬ ‫‪ .٢‬العمل يف ظل نظام بريطاين‪ ،‬فقد �أنتجت بريطانيا‬ ‫بني عامي ‪ ٢٠١٠-١٩٩٦‬اثنني وثالثني مليارديرا‪.‬‬ ‫‪.٣‬العمل يف بيئة قليلة القيود والقوانني وال�ضرائب على‬ ‫ال�شركات واال�ستثمار‪.‬‬ ‫الناظر اىل اخلطوات يرى �أنها ال تخاطب ال�شاب العربي‬ ‫املعدم ال��ذي ال يعرف كيف ي�ؤمن ق�سط اجلامعة‪ ،‬ويعمل‬ ‫بحيث ال يجد وقتا للدرا�سة‪ ،‬ناهيك ان العامل املتح�ضر‬ ‫مقفل على االغلب يف وجهه بقوانني �صارمة ملنع الهجرة‪،‬‬

‫هذا مع عدم التعر�ض لنوعية‬ ‫امل�شاريع اال�ستثمارية له�ؤالء‬ ‫االغنياء‪ ،‬وه��ل تتفق مع‬ ‫الدين والثقافة �أم ال!‬ ‫�إذن ف��ه��ل ال����دول‬ ‫ال��ع��رب��ي��ة وال��ث��ق��اف��ة‬ ‫اال����س�ل�ام���ي���ة ط�����اردة‬ ‫وم��ن��ك��رة ل��ل��غ��ن��ى؟! ام‬ ‫ان����ه غ���ي���اب ال��ق��وان�ين‬ ‫أفق جديد‬ ‫وامكانية االلتفاف عليها‬ ‫وغياب امل��ب��ادرات و�سيادة د‪ .‬دمية طارق طهبوب‬ ‫االح��ت��ك��ار‪ ،‬ال��ذي جعل من‬ ‫الفهلوة واحلرمنة والر�شوة‬ ‫والربا و�سائل الرثاء هو ال�سبب؟‬ ‫اال نحتاج امل��ال وامل��ال الكثري يف متويل كل خري ودرء‬ ‫كل مف�سدة؟ امل ي�صل حال الدين اىل �أن �أ�صبح العامة من‬ ‫امل�ؤلفة قلوبهم الذين يجب االنفاق عليهم وا�ستمالتهم باملال‬ ‫ليبقى الدين قويا عزيزا؟!‬ ‫�أنا حقا ال �أعرف كيف ميكن �أن تقدم هذه اخلطوات يف‬ ‫الدول العربية ب�صورة عقالنية قابلة للتطبيق؟‬ ‫كل ما �أعرفه �أن الدين بحاجة اىل امللياردير امل�سلم‬ ‫�صاحب املبد�أ كما هو بحاجة لل�شيخ املعمم �صاحب الفقه‪،‬‬ ‫وال يبدو للآن �أننا �أفلحنا يف �أي منها واالجن��از حالة‬ ‫فردية ولي�س حالة عامة!‬ ‫وتبدو هذه الن�صائح يف حالنا وموقعنا من العامل فقط‬ ‫من باب اقر�أ وا�ستمتع او اقر�أ وا�ضرب را�سك باحليط!!!‬ ‫ع�سى �أن يعود يوم ي�أتي الغري لي�ستميلونا باملال ظنا‬ ‫منهم �أن لكل ان�سان �سعرا؛ فينربي لهم عثمان جديد ليقول‪:‬‬ ‫هناك من دفع �أكرث وي�ضع ماله حتت ت�صرف امل�سلمني‪.‬‬


‫خارج النص‬

‫‪3‬‬ ‫خفايـا *‬

‫غاب الأمري احل�سن عن ندوة النقابات املهنية مبنا�سبة‬ ‫عيد اال�ستقالل‪ ،‬و أ�ن ��اب عنه وزي��ر ال��زراع��ة الأ�سبق �سعيد‬ ‫امل�صري‪.‬‬ ‫ان�شغلت ال�صالونات ال�سيا�سية يف عمان يف �أخبار منح‬ ‫امللك عبد اهلل رئي�س الوزراء عبد اهلل الن�سور و�سا ًما رفي ًعا‪،‬‬ ‫و�سط ت�ضارب الآراء حول بقائه �أو قرب رحيله‪.‬‬ ‫و�ضع أ�ح��د امل�س�ؤولني (‪ )..‬أ�م��ام ا�سمه �سبعة �ألقاب يف‬ ‫الأخبار التي يتم تداولها يف و�سائل الإعالم‪ ،‬و�سط ا�ستغراب‪،‬‬ ‫وت�شبيه البع�ض له بالرئي�س املخلوع معمر القذايف‪.‬‬ ‫�أحد املديرين بالإنابة ب نََّي لـ «خفايا» �أن هناك ع�شرات‬ ‫الأخبار التي انهالت عليه انتقدت بدء جلنة وزارية بدرا�سة‬ ‫طلبات مقابلة املر�شحني للمديرية‪.‬‬ ‫و��ض��ع ع�شرات املوظفني يف م�ؤ�س�سة ال�غ��ذاء وال ��دواء‬ ‫ق�ل�ادة اال� �س �ت �ق�لال‪ ،‬وال�ت�ق�ط��وا ال���ص��ور م�ع�ه��ا؛ لأن مدير‬ ‫امل�ؤ�س�سة د‪.‬هايل عبيدات قال �إن الو�سام للجميع‪.‬‬ ‫ب��د�أت ت��زداد الطلبات من �أج��ل ا�ستمالك �أرا��ض��ي من‬ ‫�أمانة عمان من جهات ر�سمية ون��واد ورواب��ط ع�شائرية يف‬ ‫م��واق��ع باهظة الثمن؛ مم��ا جعل امل�س�ؤولني يف الأم��ان��ة يف‬ ‫ح�يرة أ�م ��ام ازدي ��اد ال�ط�ل�ب��ات‪ ،‬ول�ه��ذا ي�ن��وون و��ض��ع �شروط‬ ‫ومعايري حمددة ملو�ضوع التخ�صي�ص والإيجار مبا يحافظ‬ ‫على حقوق و�أمالك االمانة‪.‬‬ ‫�أدى ع��دم وج��ود م�ساحات يف مركز جمرك عمان �إىل‬ ‫‪asam19642000@yahoo.com‬‬ ‫وقف ا�ستقبال طلبات ال�شركات اخلا�صة ب�شطب‬ ‫ال�سيارات‪،‬‬ ‫بعد ان أ�غ�ل��ق ال���ش��وارع مقابل م�لاح��م القوي�سمة‪ ،‬وو�صل‬ ‫عدد ال�سيارات املخل�ص عليها التي يزيد عمرها على خم�س‬ ‫�سنوات خالل ت�سعة �شهور �إىل نحو ‪� 3659‬سيارة‪.‬‬

‫�إعداد‪ :‬ع�صام مبي�ضني‬

‫‪asam19642000@yahoo.com‬‬

‫ودل‬ ‫ّ‬ ‫ماماقل ّ‬ ‫ودل‬ ‫قل‬

‫املكتبات واالطفال‬ ‫�أردت ان ادر�س ابني مادة الرتبية االجتماعية لل�صف الثالث‬ ‫االبتدائي‪ ..‬الذي ورد فيه ن�ص ي�ستوجب احلفظ‪ ،‬فحفظته انا‪،‬‬ ‫هو‪ :‬ت�شرف امانة عمان والبلديات على املكتبات وحدائق االطفال‪.‬‬ ‫وجاء فيه �أن املكتبات‪ :‬تهدف اىل تدريب الطفل على حتمل‬ ‫امل�س�ؤولية م��ن خ�لال املحافظة على الكتب امل�ع��ارة واع��ادت�ه��ا يف‬ ‫الوقت املحدد‪.‬‬ ‫ال �� �س ��ؤال‪ :‬ك��م ع��دد االط �ف��ال ال��ذي��ن ي��رت��ادون املكتبات هذه‬ ‫االيام‪ ..‬ومن منهم يقر�أ؟‬

‫الصني تقرر هدم «أبو الهول» املزيف‬ ‫ق��ررت ال�سلطات ال�صينية ه��دم ن�سخة �شبيهة بتمثال �أب��و‬ ‫الهول يف ال�صني بعد �أن قدمت القاهرة �شكوى �إىل منظمة الأمم‬ ‫املتحدة للرتبية والعلم والثقافة «اليوني�سكو» حول هذا املج�سم‪.‬‬ ‫‪ :‬ب�صراحة ال�صينيني اوادم‪ ..‬قلدوا كل �شيء ب�س احرتموا‬ ‫التاريخ‪ ..‬فحتى يف التزييف هناك حدود‪.‬‬

‫قرار بحبس نائب‬ ‫��ص��در ق��رار ق�ضائي م��ن حمكمة �صلح ج��زاء ع�م��ان بحب�س‬ ‫ال �ن��ائ��ب ع��دن��ان اب ��و رك �ب��ة مل ��دة ��ش�ه��ري��ن ع��ن ج��رم��ي التحقري‬ ‫والتهديد‪ ،‬وفق مواقع الكرتونية‪.‬‬ ‫وجاء ذلك �إثر ال�شكوى املقدمة من مدير العالقات العامة‬ ‫وال�ش�ؤون الربملانية ال�سابق يف جمل�س النواب يحيى احلموري‪،‬‬ ‫وترافع عن امل�شتكي املحامي حمزة العبيدات‪.‬‬ ‫يذكر ان �أع�ضاء جمل�س االم��ة قد فقدوا ح�صانتهم م�ؤقتا‬ ‫بعد �صدور االرادة امللكية بف�ض ال��دورة العادية‪ ،‬بانتظار انعقاد‬ ‫الدورة اال�ستثنائية مطلع ال�شهر املقبل‪.‬‬ ‫‪ :‬ال�شغلة بدها فقيه قانوين ليو�ضح الق�ضية‪ ..‬النه بدنا�ش‬ ‫نتورط يف االفتاء القانوين‪.‬‬

‫توقعات برفع املشتقات النفطية‬ ‫توقع مراقبون ان تلج أ� احلكومة اىل رف��ع ا�سعار امل�شتقات‬ ‫النفطية ال�شهر املقبل ا�ستنادا اىل الفارق بني ا�سعار خام برينت‬ ‫وا�سعار امل�شتقات النفطية‪.‬‬ ‫‪ :‬احد اخلرباء قال‪ ..‬ال م�ش توقعات‪ ،‬وامنا واقع حال‪.‬‬

‫غابات برقش‬

‫مل يكد املواطنون يلتقطون انفا�سهم اثناء الدفاع عن غابات‬ ‫برق�ش‪ ،‬حتى ب��د�أت اجلرافات «بكح�ش» اال�شجار متهيدا القامة‬ ‫كلية �ساند هري�ست‪.‬‬ ‫التفا�صيل يف تقرير ال��زم�ي��ل ع�صام مبي�ضني‪ ..‬ب�س الزم‬ ‫نقول‪� :‬ساحمينا يا ا�شجار‪!..‬‬

‫الأربعاء (‪� )28‬أيار (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2666‬‬

‫صالح العرموطي‪ ..‬الحقيقة ال تميل‬ ‫خالد �أبو اخلري‬ ‫الكتابة ع��ن املحامي ذائ��ع ال�صيت �صالح العرموطي �صعبة‪،‬‬ ‫خ�صو�صا �إذا �أراد الكاتب �أن يبحث يف ذاكرة و�أفئدة خ�صومه ومريديه‬ ‫عن نقطة التقاء‪ .‬لكنهم غالباً ما يتفقون على جر�أته‪.‬‬ ‫ومثلما ير�سم ال��ر��س��ام ل��وح�ت��ه‪ ،‬يجد ك��ات��ب ال�ب��ورت��ري��ه نف�سه‬ ‫عر�ضة لرتا�شق الأل��وان والآراء‪ ،‬في�سعى ما ا�ستطاع اىل �أن ير�سم‬ ‫�صورة قريبة من اال�صل قد ي�صيب فيها وقد يخطئ‪.‬‬ ‫ال ت�ستقيم �صورته �أبدا مع القائلني ب�صرامته و�صالبته التي‬ ‫ال تقبل الق�سمة على اثنني‪ ،‬فالرجل على العك�س متاماً‪ ،‬ب�سيط وذو‬ ‫�أريحية وتوا�ضع جم وب�شو�ش‪ .‬لكن ال�صورة تنقلب متاماً حني يتعني‬ ‫عليه �أن يدافع عن احلق والعدل وقناعاته حتى لو مل تعجب من كان‬ ‫�أمامه‪ ..‬مهما كان‪.‬‬ ‫م ��رة ن�ق�ل��ت ع��ن أ�ح ��د م �ع��ارف��ه �أن ��ه "حا�ضر يف ك��ل امل�ن��ا��س�ب��ات‬ ‫واملواقف‪ ،‬ومهاراته الأ�سا�سية �إعالمية‪ ،‬يجيد التعامل مع و�سائل‬ ‫الإعالم ومتحم�س لها‪ ،‬وذو ح�س �شعبوي عال‪ ..‬لكنه غري دميقراطي‬ ‫وال يطيق االختالف"‪.‬‬ ‫بيد �أن عدم دميقراطيته يحتاج اىل دليل‪ ،‬فلي�س ثمة من ينتقد‬ ‫�أداءه طيلة �سني قيادته نقابة املحامني بدعوى عدم الدميقراطية‪.‬‬ ‫ول��د ��ص��ال��ح ع�ب��د ال �ك��رمي ال�ع��رم��وط��ي يف ع�م��ان ع��ام‬ ‫‪� .1950‬شحيحة هي املعلومات التي ميكن ا�ستق�صا�ؤها عن‬ ‫الفتى النحيل ال��ذي اعتاد �أن يجوب �شوارع عمان‪ ،‬فهو‬ ‫ي�ضن بها‪ .‬كان وال��ده مالكاً‪ ،‬واجتهد هو وكافح حتى‬ ‫�آل �إىل ما �آل �إل�ي��ه‪� .‬أنهى درا�سته للبكالوريو�س‬ ‫يف القانون من اجلامعة العربية يف ب�يروت‪.‬‬ ‫ومل يلبث حاملا �أنهى فرتة تدريبه �أن انتمى‬ ‫لنقابة املحامني‪ .‬ا�شتهر برتافعه يف ق�ضايا‬ ‫�أمن الدولة‪ ،‬خا�صة تلك التي �أثارت جد ًال‬ ‫وا��س�ع�اً مثل ق�ضية تنظيم جي�ش حممد‪.‬‬ ‫وق �� �ض �ي��ة ط�ل��اب ج��ام �ع��ة م � � ؤ�ت ��ة‪ .‬وق���ض�ي��ة‬ ‫اجلندي �أحمد الدقام�سة‪ .‬كما توىل ق�ضية �إبعاد‬ ‫قادة حما�س من الأردن "خالد م�شعل‪ ،‬ومو�سى �أبو مرزوق‪،‬‬ ‫و�إبراهيم غو�شة‪ ،‬وحممد نزال عام ‪ .»1999‬ودخل يف �صدامات مع‬ ‫حكومتي عبد ال��ر�ؤوف الروابدة‪ ،‬وعلي �أبو الراغب عندما حاولت‬ ‫هذه االخرية ال�سيطرة على النقابات بدعوى املهننة‪.‬‬ ‫فاز مبن�صب نقيب املحامني الأردنيني لأرب��ع دورات من العام‬ ‫‪ ،2003 –1999‬و‪� 2009 –2005‬أو�صلته القائمة البي�ضاء "التي ت�ضم‬ ‫الإ�سالميني‪ ،‬وحمامني م�ستقلني" �إىل �سدة نقابة املحامني لأربع‬

‫ملاذا يا نقابة الصحافيني؟‬ ‫�أوقفت نقابة ال�صحافيني البت يف طلبات الع�ضوية منذ �إقرار‬ ‫جمل�سي النواب والأعيان قانون النقابة اجلديد الذي مل يتو�شح‬ ‫بالإرادة امللكية بعد ومل ي�صدر يف اجلريدة الر�سمية‪.‬‬ ‫قانونيا‪ ..‬يبقى القانون القدمي وهو يف هذه احلالة قانون‬ ‫‪� 1998‬ساريا اىل حني �صدور القانون اجلديد‪.‬‬ ‫وتقدم زمالء بطلبات اىل النقابة منذ زهاء �شهر من الآن مل‬ ‫يجر البت فيها‪.‬‬ ‫وامل�ب��د�أ القانوين حتى يف التجرمي والعقاب يقول بالن�ص‬ ‫ال��وا��ض��ح‪� :‬إن م�ب��د أ� ع��دم الرجعية يعني �أن ن�صو�ص التجرمي‬ ‫وال�ع�ق��اب ال تطبق �إال على الأف �ع��ال ال�ت��ي ارت�ك�ب��ت يف ظلها‪ ،‬وال‬ ‫ت�سري على الأف �ع��ال ال�ت��ي ارتكبت يف ظ��ل الن�صو�ص القدمية‪.‬‬ ‫والقانون الواجب التطبيق هو القانون الذي ارتكب يف ظله الفعل‬ ‫التجرميي‪ ،‬ولي�س القانون الذي مت يف ظله حماكمة اجلاين‪.‬‬ ‫وبكلمة أ�خ��رى‪ ،‬يطبق القانون اجلديد‪ ،‬من تاريخ تو�شحه‬ ‫ب��االرادة امللكية ون�شره باجلريدة الر�سمية‪ ..‬وهذا ما مل يحدث‬ ‫يا نقاب ّة‪ ..‬فلماذا ال ي�صار اىل تطبيق القانون حني يكون �ساريا‬ ‫ولي�س قبل �صدوره؟‬

‫�إعداد‪ :‬خالد �أبو اخلري‬

‫م��رات‪ ،‬رغ��م كونه "لي�س ع�ضواً يف جماعة الإخ ��وان امل�سلمني وال‬ ‫جبهة العمل الإ�سالمي"‪.‬‬ ‫"عموماً هو �شخ�ص متدين‪ ،‬يجيد فن العالقات االجتماعية‪،‬‬ ‫جتده يف كل منا�سبة �سواء كانت فرحاً �أو ترحاً‪ ،‬ما يجعله ي�ستقطب‬ ‫كثرياً من املحامني ال�شباب من غري امل�سي�سيني الذين هم غالبية‬ ‫�أع�ضاء النقابة"‪ .‬ي�صفه مقرب منه‪.‬‬ ‫قبيل غزو العراق عام ‪ ،2003‬زار بغداد على ر�أ���س وفد نقابي‪،‬‬ ‫ب�غ��ر���ض ال�ت���ض��ام��ن م��ع ال�شعب‬ ‫و�إع� �ل ��ام � � ��ي‬ ‫ال� � �ع � ��راق � ��ي‪ ،‬ويف ال� �ل� �ق ��اء‬ ‫م � ��ع ن � ��ائ � ��ب ال ��رئ� �ي� �� ��س‬ ‫ي � ��ا� � �س �ي��ن رم � �� � �ض � ��ان‪،‬‬ ‫ال� � �ع � ��راق � ��ي‪ ،‬ط��ه‬ ‫دكتاتورية احلكم وال‬ ‫ه � ��اج � ��م ال � �ع� ��رم� ��وط� ����‬ ‫دمي � �ق� ��راط � �ي � �ت� ��ه‪،‬‬ ‫�أن ال �ع��راق مقبل‬ ‫م � � � � ��ن‬ ‫وح � � � ��ذر‬ ‫ح� ��رب واح� �ت�ل�ال‪،‬‬ ‫ع � � �ل� � ��ى‬ ‫وال�شعب العراقي‬ ‫لن يدافع‬ ‫ع� � ��ن‬ ‫ن �ظ��ام��ه‪.‬‬ ‫م � � � � ��ا‬

‫و ّت� � ��ر‬

‫الأج ��واء بني الرجلني‪ ،‬وف��ق ع�ضو يف ال��وف��د‪� .‬صراحة العرموطي‬ ‫تكررت يف دم�شق‪ ،‬بح�سب �أحد �إعالميي الوفد‪ ،‬فقد وجه انتقادات‬ ‫للحكم يف �سورية �أث�ن��اء اللقاء م��ع ع�ب��داهلل الأح�م��ر‪ ،‬الأم�ي�ن العام‬ ‫امل�ساعد حلزب البعث‪ ،‬قائ ً‬ ‫ال‪� :‬إن "ديكتاتورية احلزب الواحد �ستجلب‬ ‫امل�شاكل ل�سورية‪ ،‬ما تطور �إىل مواجهة �ساخنة بني الرجلني‪ ،‬قطعها‬ ‫الأحمر ب�أن �أنهى اللقاء فيما ي�شبه الطرد‪ ..‬لكن ي�سجل �أن الوفد‬

‫اهلل يبشرك بالخري يا طراونة‬

‫االردين �صفق للعرموطي"‪.‬‬ ‫وعلى الرغم من ت�أييده املعلن للمقاومة اللبنانية �إال �أن ذلك مل‬ ‫مينعه من الدخول يف مواجهة حامية الوطي�س مع زعيم حزب اهلل‪،‬‬ ‫ح�سن ن�صر اهلل‪ ،‬يف مقر الأخري يف حارة حريك ببريوت‪ ،‬ومع الرئي�س‬ ‫اللبناين‪� ،‬إميل حلود يف ق�صر بعبدا‪ .‬حني خاطب فخامته قائال‪:‬‬ ‫"�أنتم مع املقاومة‪ ،‬لكنكم تقومون مبحا�صرة املخيمات الفل�سطينية‬ ‫ونطالبكم بفك احل�صار الذي ي�شبه احل�صار الإ�سرائيلي للمخيمات‬ ‫يف فل�سطني" ما ا�ضطر حلود اىل قطع اللقاء‪.‬‬ ‫عاد �إىل بغداد بعد �سقوطها كع�ضو يف جلنة الدفاع عن الرئي�س‬ ‫ال�ع��راق��ي ال��راح��ل‪�� ،‬ص��دام ح�سني‪ ،‬ودخ��ل يف مواجهة مفتوحة �إىل‬ ‫جانب املحامية اللبنانية‪ ،‬ب�شرى اخلليل‪ ،‬مع قا�ضي املحكمة املعروف‬ ‫ب�شدته‪ ،‬ر�ؤوف عبد الرحمن‪ ،‬فاتخذ ق ��راراً مبنعهما م��ن ح�ضور‬ ‫اجلل�سات‪.‬‬ ‫على الرغم من �أن العرموطي جنم �إعالمي "�إال �أن هذا الرجل‬ ‫لي�س بطالب من�صب" بح�سب حمام زميل له‪.‬‬ ‫بعد إ�ع��دام الرئي�س العراقي اتخذ موقفاً م��ن إ�ي��ران واعترب‬ ‫ال �� �س �ف��ارة الإي ��ران� �ي ��ة يف ع �م��ان يف م �� �ص��اف «ال �� �س �ف��ارات ال �ع ��دوة؛‬ ‫الإ�سرائيلية‪ ،‬والأمريكية‪ ،‬والربيطانية»‪ ،‬مطالباً ب�إغالقها‪.‬‬ ‫و�أعلن انه «�سيقوم �شخ�صياً مبقاطعة ن�شاطات ال�سفارة"‪.‬‬ ‫غداة فر�ض احل�صار على غزة وجه انتقادات قا�سية‬ ‫للأنظمة العربية‪ ،‬والدول الإ�سالمية‪ ،‬وجامعة الدول‬ ‫العربية‪.‬‬ ‫من مواقفه ت�أييده ت�شديد عقوبة الإع��دام‪.‬‬ ‫وهو يعترب �أن الأردن "يتعر�ض حلملة لتعديل‬ ‫قانون العقوبات والت�شريعات املعمول بها‬ ‫ال�سيما يف ج��رائ��م ال�ق�ت��ل‪ ،‬واالغت�صاب"‪.‬‬ ‫ويطالب بـ"ت�شديد العقوبة ال تخفي�ضها"‬ ‫يف مثل هذه اجلرائم‪.‬‬ ‫وي��رف����ض ال�ع��رم��وط��ي "اخل�ضوع" ملا‬ ‫ق��ال إ�ن ��ه "امالءات �أو ��ض�غ��وط م��ن خ��ارج‬ ‫ال��وط��ن ك��ون ذل��ك مي����س ال���س�ي��ادة الوطنية‬ ‫ذاتها"‪ .‬على ح��د ت�ع�ب�يره‪ .‬كما رف����ض تقاعد‬ ‫النواب والأعيان باعتباره خمالفاً للد�ستور‪.‬‬ ‫ما ميكن ا�ضافته‪ ،‬ان��ه ينحاز ع��ادة للقانون والد�ستور‪ ،‬ويظل‬ ‫�سيفاً م�سلطاً على اخل�ط� أ� والق�صور وم��ا ه��و ب�ين ب�ين‪ ،‬وال يك ّل‪..‬‬ ‫ولذلك يعد متميزا يف ذاته‪.‬‬ ‫‪ ..‬آ�خ��ر ال�سطر‪� ،‬أحياناً مييل الظل يف ال�صورة‪ ،‬بح�سب مكان‬ ‫م�صدر ال�ضوء‪ ،‬لكن احلقيقة ال متيل‪.‬‬

‫املسلماني يرتشح لرئاسة املجلس‬ ‫رئ � � �ي � � ��� � ��س جل� �ن ��ة‬ ‫ال �� �س �ي��اح��ة ال �ن �ي��اب �ي��ة‬ ‫ال� � � � �ن � � � ��ائ � � � ��ب اجم� � � ��د‬ ‫امل�سلماين قرر خو�ض‬ ‫ان � �ت � �خ� ��اب� ��ات رئ ��ا�� �س ��ة‬ ‫امل �ج �ل ����س ال �ن �ي��اب��ي يف‬ ‫دورت��ه العادية الثانية‬ ‫امل� � ��زم� � ��ع ع � �ق� ��ده� ��ا يف‬ ‫ت�شرين الثاين املقبل‪،‬‬ ‫ا� �س �ت �ج��اب��ة ل���ض�غ��وط‬ ‫زمالء كما قيل‪.‬‬ ‫‪ :‬طبعا‪ ..‬م�ش كل‬ ‫الأمور �سياحة؟‬

‫�أكد رئي�س جمل�س النواب املهند�س عاطف‬ ‫الطراونة خالل افتتاحه اليوم العلمي الثاين‬ ‫لكلية الهند�سة التكنولوجية بجامعة الزرقاء‬ ‫ام�س الثالثاء ان الت�شريعات االردن�ي��ة ت�سمح‬ ‫بتوليد الطاقة املتجددة من قبل اي جهه �سوا ًء‬ ‫لالغرا�ض املدنية �أو ع�سكرية بغر�ض االكتفاء‬ ‫ال��ذات��ي وم��ن �أج��ل تخفيف �أ�سعار الكلف ومنح‬ ‫الطلبة فر�صة التقدم ب�أبحاث وبيع املنتجات‬ ‫الناجمة عنها بهدف دعمهم‪.‬‬ ‫‪ :‬اهلل يب�شرك باخلري يا طراونة من بكرة‬ ‫راح ا��ش�تري م ��راوح توليد ال�ط��اق��ة ع��ن طريق‬ ‫ال ��ري ��اح واح �ط �ه��ا ف ��وق ب �ي �ت��ي‪ ..‬ب ����س م��ن وي��ن‬ ‫ب�شرتوها؟‬

‫استطالع السفري‬

‫توقعات عطوان‬

‫�أيد ‪ %80.1‬من قراء "ال�سبيل" االلكرتوين قرار احلكومة طرد ال�سفري‬ ‫ال�سوري من عمان‪.‬‬ ‫يف املقابل رف�ض ‪ %15.8‬من القراء القرار واكتفى ‪ %4.1‬بالقول ال ندري‪.‬‬ ‫وبلغ جمموع امل�صوتني على اال�ستطالع حتى م�ساء ام�س ‪.241‬‬

‫ال �أدري هل ما �أورده الكاتب عبد الباري عطوان يف مقالته‬ ‫ع��ن �أ��س�ب��اب ط��رد ال�سفري ال���س��وري بهجت �سليمان م��ن االردن‬ ‫جمرد توقعات ال ت�صيب ام �أمنيات‪ .‬ور�أى عطوان يف مقالته �إن‬ ‫ق��رار ط��رد ال�سفري بهجت �سليمان يتزامن مع م�ن��اورات الأ�سد‬ ‫املت�أهب ال�سنوية‪ ،‬و�إعالنات املعار�ضة عن قرب تدفق الأ�سلحة‬ ‫لها‪ ،‬واحلديث عن ‹ت�سخني› اجلبهة ال�سورية اجلنوبية من جهة‬ ‫الأردن ورف�ض ‹�أ�صدقاء �سوريا› –ومنهم الأردن– انتخابات‬ ‫الرئا�سة ال���س��وري��ة‪ ،‬ف�ض ً‬ ‫ال ع��ن تلميح ه��ذه املنظومة لإح�ب��اط‬ ‫االنتخابات ولو بتدخل ع�سكري‪.‬‬ ‫‪ :‬يعني ب�س نف�سي اعرف من وين جاءتك هذه املعلومات‪..‬‬ ‫وال توقعات؟‬

‫كيف تمرض‬

‫سليمان‬

‫االكثر قراءة‬

‫ق� � ��ال رج� � ��ل ��ص�ح�ي��ح‬ ‫اجل� ��� �س ��م ك � � أ�ن� ��ه �أرن� ��ول� ��د‬ ‫ال� �ص �ح��اب��ه‪ :‬ا� �ش �ت �ه��ي �أن‬ ‫امر�ض‬ ‫ف� �ق ��ال ل ��ه أ�ح ��ده ��م‪:‬‬ ‫ك��ل �سمكا م��احل��ا وا��ش��رب‬ ‫�� �ش ��راب� �اً ح� �ل ��وا واق� �ع ��د يف‬ ‫ال�شم�س‬ ‫ثم ا�ستمر�ض اهلل عز‬ ‫وج ��ل‪ .‬ف� ��إن مل مت��ر���ض‪..‬‬ ‫ف�أنت حمار!؟‬

‫م ��ن االخ� �ب ��ار االك �ث��ر ق� � ��راءة ع �ل��ى م��وق��ع‬ ‫"ال�سبيل" االخباري ليوم ام�س‪ :‬بالفيديو‪ ..‬ملاذا‬ ‫غ�ضب امللك بعد م�صافحة ال�سفري ال�سوري"‪،‬‬ ‫"زيادة ر��س��وم ت�صاريح ال�ع�م��ل‪" ،‬ال�سعودية‪:‬‬ ‫ال�ت�ح�ق�ي��ق م ��ع رج ��ل أ�م� ��ن و� �ض��ع ح � ��ذاءه على‬ ‫''الكعبة''‪ ،‬و"منع مواطنة وطفلها عالقني على‬ ‫احلدود من دخول الأردن"‪.‬‬ ‫�أما اخلرب االكرث طرافة فكان‪" :‬ملعرفة اذا‬ ‫كنت مطلوب ق�ضائياً ا�ضغط هنا"‪..‬‬ ‫عناية �أ�سعد‬

‫يوميات قلم مكسور‬

‫رومانسية أردنية‬ ‫جل�ست ع�ن��د ال���ش�ب��اك ب�ك��ل ه ��دوء‪،‬‬ ‫وهيه الها �ساعتني بت�ستناه‪ ،‬ملحته من‬ ‫ب �ع �ي��د‪ ،‬ج ��اي ب��ال �� �س �ي��ارة‪� � ،‬ص �ح��اه��ا من‬ ‫احالمها على زام��وره‪ ،‬وق��ف بكل هدوء‬ ‫وتوا�ضع‪� ،‬صف ال�سيارة بعد عناء‪ ،‬نزل‪..‬‬ ‫نظر حواليه‪ ،‬كثري نا�س ن��ادول��ه‪ ..‬لكنه‬ ‫مل ي�سمع احدا‪ ..‬كان مركز يف �شباكها‪..‬‬ ‫قطع ال�شارع من غري ما يتطلع ميني‬ ‫وال ��ش�م��ال‪ ..‬ك��ان رح ي�ن��دع����س‪� ..‬سيارة‬ ‫زم ��رت� �ل ��ه‪ ..‬وق� ��ع ع� ��االر�� ��ض‪ ..‬ب ����س ق��ام‬ ‫ب�سرعة وك��ت مالب�سه‪ ..‬ووا��ص��ل �سريه‬ ‫لتحت ال�شباك‪..‬‬ ‫طلت هيه من ال�شباك‪ ،‬وبكل خجل‬

‫وق�ف��ت ع�ن��ده‪ ،‬وب�ك��ل رومان�سية ن��اداه��ا‪:‬‬ ‫انتم يلي طلبتوا جرة غااااااز!!‬ ‫حكتله‪ :‬اه نحنا‪..‬‬ ‫حكالها‪ :‬هيني جبتها‪..‬‬ ‫وب�سرعة رك�ضت عند الباب‪ ..‬اخدت‬ ‫منه اجل ��رة‪ ..‬اعطته ح�ق�ه��ا‪ ..‬ابت�سم‪..‬‬ ‫وفج�أة ك�شرت بوجهه‬ ‫ان �ق �ل��ب وج �ه �ه��ا‪ ،‬وح �ك �ت �ل��ه‪ :‬ام���ش��ي‬ ‫من هون ول��ه‪ ..‬بدي�ش ا�شوف وجهك‪..‬‬ ‫حكتله خل�ص اخ��دن��ا اجل� ��رة‪ ..‬اذا‬ ‫فاهم!!‬ ‫ان�صدم الرجل وحكالها‪ :‬مالك يا بدك تعدمك امك‪ ..‬تعال مرة تانية؟!!‪.‬‬ ‫بنت احلالل؟!! ات�صلت فيي‪ ..‬و�ساعتني اخ��دن��ا ج ��رة ال �غ��از خ�ل����ص‪ ..‬ب�ط��ل ال��ك‬ ‫عازه‪ ..‬ام�شي من هون!!‬ ‫بت�ستنيني اجي‪..‬‬

‫ال�ت���س��ا�ؤل االب ��رز ع�ل��ى ال�ساحة‬ ‫املحلية‪ ..‬هل تكتمل البهجة برحيل‬ ‫�آخ��ري��ن م��ن م���س��ؤول�ين ع��ن اخ�ط��اء‬ ‫ال���س�ف�ير ال �� �س��وري ب�ه�ج��ت �سليمان‬ ‫وهفواته وعرثاته املتكررة �أم ال زال‬ ‫ه�ن��اك مت�سع م��ن ال��وق��ت ك��ي يطري‬ ‫خ�ل��ف ��س�ل�ي�م��ان م��ن م��ار���س خطايا‬ ‫مل يحا�سب عليها منذ ‪ 2008‬حينما‬ ‫جلبه الذهبي وزيراً؟‬ ‫‪ :‬الت�سا�ؤل طرحته الزميلة نوف‬

‫ال��ور يف موقع ع�م��ون‪ ..‬ولكن من هو‬ ‫هذا الوزير؟ �إذا عرفتوه احكولنا؟‬

‫وقف الحملة على الخنافس‬ ‫يف مطلع �سبعينيات القرن الع�شرين‪ ،‬كانت‬ ‫ق�صة �شعر اخلناف�س قد انت�شرت ومعها مو�ضة‬ ‫البناطيل العري�ضة ال�ساقني (�شارل�ستون)‪.‬‬ ‫وك��ان��ت م��و��ض��ة م��رف��و��ض��ة ل��درج��ة �أن �أج�ه��زة‬ ‫الأم ��ن ال�ع��ام ك��ان��ت ت�لاح��ق اخلناف�س وتق�ص‬ ‫��ش�ع��وره��م‪ ،‬ويف ال��واق��ع ك��ان��ت جت��ري ت�شويهاً‬ ‫على الت�سريحة ب ��أن مت�شي مباكنة احلالقة‬ ‫ب�شكل مت�صالب وع�ل��ى م��ن تطاله مثل هذه‬ ‫العقوبة �أن ي�سارع فوراً �إىل �أقرب حالق ليحلق‬ ‫“قرعة” بالكامل حتى تت�ساوى �أطوال ال�شعر‬ ‫مع ما �أجرته ماكنة ال�شرطي‪ .‬اخلرب املن�شور‬ ‫من العام ‪ ،1971‬يفيد بوقف حملة الأمن على‬ ‫اخلناف�س وبناطيل ال�شارل�ستون‪.‬‬

‫محاولة انتحار بسبب مخالفتي سري‬ ‫حاول �شاب فجر الثالثاء االنتحار من على �سطح عمارة قرب مبنى ادارة‬ ‫ال�سري ب�سبب خمالفتي �سري وفق ما افاد �شهود عيان لــ"عمون"‪.‬‬ ‫و�سعى مواطنون ورج��ال اىل �أم��ن منع ال�شاب من االنتحار و�سط جتمهر‬ ‫عدد من الف�ضوليني‪.‬‬ ‫‪ :‬وحد اهلل يا رجل‪� ..‬شو يعمل اللي عليه ‪ 20‬خمالفة‪ ..‬وكيف لو كنت �سائق‬ ‫تاك�سي مثال؟‬


‫‪4‬‬

‫مـحـلـي‬ ‫‪local@assabeel.net‬‬

‫الأربعاء (‪� )28‬أيار (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2666‬‬

‫نائب رئي�س جلنة �إعمار امل�سجد الأق�صى املهند�س رائف جنم لـ "ال�سبيل"‪:‬‬

‫مؤرخ القدس يوجه نداء استغاثة إلنقاذ املسجد األقصى‬

‫احلفريات والهدم م�ستمر يف جانب حائط الرباق‬

‫عمان – ال�سبيل‬ ‫ح��ذر وزي��ر الأوق ��اف الأ�سبق نائب رئي�س جلنة إ�ع�م��ار امل�سجد‬ ‫الأق���ص��ى وامل � ��ؤرخ املتخ�ص�ص يف � �ش ��ؤون ال�ق��د���س وامل�سجد الأق�صى‬ ‫املهند�س رائ��ف جنم من خطورة و�ضع احلكومة الإ�سرائيلية �أم�س‬ ‫حجر الأ�سا�س لبناء كني�س "جوهرة �إ�سرائيل"‪" -‬تفئريت ي�سرائيل"‬ ‫يف قلب البلدة القدمية بالقد�س املحتلة‪ ،‬على بعد ‪ 200‬مرت غرب‬ ‫امل�سجد الأق�صى‪.‬‬ ‫وقال يف حوار مع "ال�سبيل" �إن مثل هذه اخلطوة ت�أتي يف �سياق‬ ‫جمموعة من اخلطوات اليهودية من أ�ج��ل تهويد القد�س القدمية‬ ‫بالكامل لالنق�ضا�ض بعد ذلك على امل�سجد الأق�صى‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف جنم �أن على الأمة التحرك ب�صورة عاجلة ل�صد الأخطار‬ ‫املحدقة بامل�سجد الأق�صى ودق ناقو�س اخلطر ملواجهة كل حماوالت‬ ‫�أعداء الأمة و�أعوانهم امل�ستمرة؛ بهدف ت�صفية الق�ضية الفل�سطينية‬ ‫و�إحكام ال�سيطرة على القد�س‪.‬‬ ‫و�أو�ضح �إن الهجمة اليهودية �ضد امل�سجد الأق�صى املبارك �ضمن‬ ‫خطة ممنهجة ملحاولة تدن�سيه وا�ستباحة حرماته تزامنت مع �صمت‬ ‫عربي ي�صب يف خدمة ال�صهاينة‪.‬‬ ‫ووج��ه م ��ؤرخ الأق�صى ن��داء ا�ستغاثة وا�ستنفار حلماية امل�سجد‬ ‫الأق�صى مما يكيد له يهود‪.‬‬ ‫وال تكف اجلماعات اليهودية املتطرفة بدعم كامل من حكومة‬ ‫االح�ت�لال ال�صهيوين ع��ن اقتحام امل�سجد امل �ب��ارك‪ ،‬واال��ش�ت�ب��اك مع‬ ‫الفل�سطينيني املرابطني يف امل�سجد الأق�صى‪.‬‬ ‫وكانت م�ؤ�س�سة الأق�صى للوقف وال�تراث حذرت من �أن مرا�سم‬ ‫احتفالية‪� ،‬شارك فيها عدد من قيادات االحتالل ال�سيا�سية والدينية‪،‬‬ ‫ويف مقدمتهم رئي�س بلدية االحتالل يف القد�س "نري براكات"‪ ،‬ووزير‬ ‫اال�ستيطان والإ�سكان "�أوري �أريئيل"‪ ،‬ونائب وزير الأديان "�إيلي بن‬ ‫دهان" جرت �أم�س لالحتفال يف حجر الأ�سا�س لبناء كني�س "جوهرة‬ ‫�إ�سرائيل"‪.‬‬ ‫وقال املهند�س جنم �إن اليهود بهذا الإجراء يتقدمون خطوة �إىل‬ ‫الأمام من �أجل هدم امل�سجد الأق�صى وبناء الهيكل عليه‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف لقد �أ�صبح يف القد�س القدمية فقط ع�شرون كني�سا‬ ‫�أهمها كني�س �سيبنى م�ستقبال فوق املدر�سة التنكزية تعد من �أ�شهر‬ ‫املدار�س التي �أُقيمت يف العهد اململوكي بالقد�س التي تقع على اجلدار‬ ‫الغربي‪ ،‬م�شريا اىل ان دولة االحتالل �سيطرت على هذه املدر�سة عام‬ ‫‪ ،1967‬و ُتركت ف�أ�صبحت يف حالة يرثى لها‪.‬‬ ‫واحتلت التنكزية‪ ،‬وحولها االح�ت�لال �إىل مقر حلر�س احل��دود‬ ‫وح��ول م�سجدها �إىل كني�س ي�ه��ودي وحم��راب�ه��ا �إىل مكب نفايات‪،‬‬ ‫وقواعدها �إىل كني�س قنطرة ويل�سن‪ ،‬وجدرانها �إىل قافلة الأجيال‬ ‫و�ساحاتها �إىل حائط بكاء‪.‬‬ ‫�أكرب كني�س يهودي يف العامل‬ ‫و�أ� �ش��ار ن��ائ��ب رئي�س جلنة إ�ع �م��ار امل�سجد الأق���ص��ى ان امل�ؤ�س�سة‬ ‫ال�صهيونية مل تكتف بكل ما فعلته بهذه املدر�سة فدن�ستها وا�ستباحت‬

‫من �أعمال االحتالل يف الأق�صى‬

‫ املخطط النهائي هو يف �إح�ضار البقرة التي ينتظرونها واحلاخام الذي‬‫�سيذبحها على الهيكل‬

‫ على الأمة التحرك ب�صورة عاجلة ل�صد الأخطار املحدقة بامل�سجد الأق�صى‬‫ اليهود يتقدمون خطوات �إىل الأمام من �أجل هدم امل�سجد الأق�صى وبناء‬‫الهيكل‬

‫ يف القد�س القدمية فقط ع�شرون كني�سا �أهمها كني�س �سيبنى م�ستقبال‬‫فوق املدر�سة التنكزية‬

‫ خمطط يهودي لإقامة �أكرب كني�س توراتي يف العامل فوق املدر�سة‬‫التنكزية‬

‫ العمل على امل�شروع الكني�س ما زال قائما وينتهي يف ‪2020‬م‬‫ يهوديات ي�صلني يف م�سجد النبي الذي دخل منه الر�سول عليه ال�صالة‬‫وال�سالم ليلة الإ�سراء‬

‫كل �شيء فيها‪ ،‬وحولت عام ‪ 2008‬م�صلى املدر�سة التنكزية �إىل كني�س‬ ‫توراتي يخدم اليهود‪ ،‬وحولت حمراب م�صلى املدر�سة التنكزية �إىل‬ ‫مكب نفايات وو�ضع داخل املحراب �سلة للمهمالت‪.‬‬ ‫ونوه اىل ان ال�صلوات التلمودية واالحتفاالت ال�صهيونية‪ ،‬تقام‬ ‫اليوم داخل م�صلى املدر�سة‪ ،‬الفتا اىل ان اخلطورة يف هذه الإجراءات‬ ‫ه��ي �أن م�صلى امل��در��س��ة التنكزية يطل ب�شكل مبا�شر على امل�سجد‬ ‫الأق�صى يف الرواق الغربي‪.‬‬ ‫وقال املهند�س جنم ان املخطط اليهودي يهدف اىل �إقامة �أكرب‬ ‫كني�س توراتي يف العامل فوق املدر�سة التنكزية‪ ،‬حتت ا�سم كني�س نور‬ ‫القد�س التوراتي‪� ،‬ضمن م�شروعها التهويدي "م�شروع القد�س �أوال"‬ ‫الذي �سيقوم بتحول املدر�سة التنكزية بالكامل �إىل بناء كبري جدا على‬ ‫�شكل كني�س م�ستطيل ومرتفع يطل على الأق�صى مبا�شرة‪.‬‬ ‫و أ�ك��د على ان العمل على ه��ذا امل�شروع ال زال قائما وينتهي يف‬ ‫‪2020‬م‪.‬‬ ‫وتابع‪� ،‬إن املخطط ال�صهيوين يتجه بخطوات مت�سارعة نحو بناء‬ ‫الكني�س على �أعمدة من حديد لأن الأ�سا�س ال يحتمل‪.‬‬ ‫و�أ�شار �إىل ان اليهود يطلقون عليه �أكرب كني�س يف العامل‪ ،‬وهذا‬

‫ما �صرح به اجلانب الإ�سرائيلي وحتى الآن مل يتقدموا �إىل العمل‬ ‫ب�شكل ر�سمي‪.‬‬ ‫وق ��ال‪� :‬إذا م��ا ت�سارعوا يف القد�س القدمية �سيبنون الكني�س‪،‬‬ ‫وه��ذا �أخطر ما يكون على الأق�صى‪ ،‬فهو يعلو القبة امل�شرفة وبهذا‬ ‫�سيتمكنون من دخول امل�سجد الأق�صى من خالله‪.‬‬ ‫كما �أ�شار �إىل ان هناك م�شروعا �آخر مل ينفذه اليهود بعد‪ ،‬وهو‬ ‫إ�ل�غ��اء بابي املغاربة والأ��س�ب��اط ال��ذي �سيبنون على املنحدر بناء من‬ ‫�سبعة طوابق يت�سع �إىل �ألف �أو �أكرث من مواقف لل�سيارات‪.‬‬ ‫و�سخر املهند�س جنم مما تزعمه دولة االحتالل من �أن بناء هذا‬ ‫الكراج هو لتح�سني البلدة القدمية معماريا‪ .‬وق��ال هو يف احلقيقة‬ ‫يهدف �إىل �إلغاء باب الأ�سباط‪.‬‬ ‫�أما املغاربة – والقول لنجم – فقد تعر�ض عام ‪� 2004‬إي قبل ع�شر‬ ‫�سنوات متاما �إىل مطر غزير �أزال جزءا من التلة؛ ف�سارع يهود �إىل‬ ‫القول بان التلة تهددها املخاطر‪ ،‬معلنني عن بناء ج�سر خ�شبي بنوه‬ ‫بالفعل‪ ،‬وقالوا انهم �سيبنون ج�سرا �آخر من حديد م�ؤقت‪ ،‬و�سيكون‬ ‫م�ؤقتا بالفعل لأنهم �سيهدمون باب املغاربة �إ�ضافة �إىل م�سجد النبي‬ ‫املوجود حتت املغاربة ب�ستة �أمتار‪.‬‬

‫وي�سرد م�ؤرخ القد�س ق�صة هذا امل�سجد الذي منه دخل النبي �إىل‬ ‫امل�سجد الأق�صى ليلة الإ�سراء واملعراج‪.‬‬ ‫وم�سجد ال�ن�ب��ي ذو م�ساحة ��ص�غ�يرة ي��دخ��ل إ�ل �ي��ه امل���ص�ل��ون من‬ ‫الناحية الغربية‪ .‬واليوم ي�ستخدمه الن�ساء اليهوديات لل�صعود �إىل‬ ‫الق�سم ال��ذي ي�صلني فيه بوا�سطة درج‪ .‬ووف��ق املهند�س جن��م ف��إن‬ ‫م�سجد النبي اليوم مفتوح للن�ساء اليهوديات فقط‪.‬‬ ‫وكانت م�ؤ�س�سة الأق�صى للوقف والرتاث قالت �إن �أذرع االحتالل‬ ‫الإ�سرائيلي ت�شن حملة تهويدية �ضخمة مل�سح املعامل الإ�سالمية عن‬ ‫م�سجد النبي داوود ال��واق��ع يف وق��ف �آل ال��دج��اين يف مدينة القد�س‬ ‫املحتلة‪.‬‬ ‫وخ�ل�ع��ت �سلطات االح �ت�لال ك��ام��ل واج �ه��ات ال��رخ��ام التاريخية‬ ‫ال��داخ�ل�ي��ة واخل��ارج �ي��ة للم�سجد ال�ت��ي ي�ع��ود ت��اري�خ�ه��ا اىل احلقبة‬ ‫العثمانية و�أبقت على احلجارة فقط‪.‬‬ ‫كما أ�ق��ام��ت مكتبة حت��وي كت ًبا توراتية ومقاعد لأداء ال�شعائر‬ ‫التلمودية يف خطوة جديدة ت�ضاف �إىل �أخرى قدمية كان قد بد�أها‬ ‫االحتالل يوم �أن ح ّول املكان �إىل كني�س يهودي‪.‬‬ ‫وح��ذر جن��م م��ن ان عمليات حتويل امل�ساجد �إىل كن�س يهودية‬ ‫خطوات خطرية تهدف �إىل حمو التاريخ والهوية الإ�سالمية والعربية‬ ‫لهذه البالد‪ ،‬و�أن القد�س هي حمور ال�صراع‪.‬‬ ‫ويهدف اليهود من �إج��راءات�ه��م تلك �إىل إ�غ�لاق امل�سجد و�إلغاء‬ ‫املغاربة �إ�ضافة �إىل طريق ب��اب املغاربة وي�ستبدلونها بنفق من باب‬ ‫اخلليل يدخلون بوا�سطتها الآليات الع�سكرية متى �أرادوا ذلك‪� ،‬سواء‬ ‫الدبابات �أو �آل�ي��ات ق��وات اجلي�ش يف أ�ق��ل من خم�س دقائق عرب باب‬ ‫اخلليل‪.‬‬ ‫وقال �إذا وقع �أي �شيء داخل الأق�صى �ست�ستطيع �سلطات االحتالل‬ ‫اليهودي التواجد ب�سرعة جنونية يف امل�سجد الأق���ص��ى‪ ،‬وه��ذه �أه��م‬ ‫امل�شاريع التي يهدفون �إليها‪.‬‬ ‫وي�ستعمل ب��اب��ا امل�غ��ارب��ة والأ� �س �ب��اط �إ��ض��اف��ة �إىل ال�ب��اب الذهبي‬ ‫كمدر�سة من الأوقاف‪ ،‬لكن اليهود ي�سعون �إىل �إقامة م�شروع على باب‬ ‫الذهبي هو عبارة عن تلفريك قالوا انه يهدف �إىل تطوير املنطقة‬ ‫�سياحيا‪ ،‬ويقام على جبل الزيتون‪.‬‬ ‫ومرة �أخرى قال نائب رئي�س جلنة �إعمار امل�سجد الأق�صى وامل�ؤرخ‬ ‫املتخ�ص�ص يف �ش�ؤون القد�س وامل�سجد الأق�صى �إن الهدف من ذلك‬ ‫هو �إح�ضار احلاخامات من جبل الزيتون �إىل م�سجد الأق�صى دون‬ ‫املرور بالرتبة الإ�سالمية �أو الرتبة اليو�سفية املوجودة خلف اجلدار‬ ‫ال�شرقي؛ لأنهم يقولون �إنهم يتنج�سون من امل�سلمني اذا ما مروا‬ ‫بالرتبة اليو�سفية‪.‬‬ ‫وتابع‪ :‬املخطط النهائي هو يف �إح�ضار البقرة التي ينتظرونها‬ ‫واحلاخام الذي �سيذبحها على الهيكل‪ ،‬م�شريا �إىل �أن هذه من بني‬ ‫الكثري م��ن امل���ش��اري��ع ال�ي�ه��ودي��ة ال�ت��ي �شاهدها ب ��أم عينه يف املتحف‬ ‫املوجود يف النفق الغربي‪.‬‬

‫األردن أول دولة عربية تستويف معايري املبادرة الدولية‬ ‫لشراكة الحكومات الشفافة‬ ‫ال�سبيل‪ -‬حارث عواد‬ ‫قال وزير التخطيط والتعاون الدويل الدكتور �إبراهيم �سيف‬ ‫�إن الأردن �أول بلد عربي ي�ستويف املعايري املطلوبة للم�شاركة يف‬ ‫م�ب��ادرة �شراكة احلكومات ال�شفافة‪ ،‬الفتًا �إىل �أنها امل�ب��ادرة مهمة‬ ‫ومتعددة الأطراف‪.‬‬ ‫و�أك ��د ال��وزي��ر �سيف خ�لال اف�ت�ت��اح ور��ش��ة عمل أ�م����س يف عمان‬ ‫ح��ول تقييم أ�ث��ر ال�سيا�سات احلكومية ال�شفافة‪ ،‬حر�ص احلكومة‬ ‫باال�ستمرار يف التعاون والتن�سيق مع منظمة التعاون االقت�صادي‬ ‫والتنمية (‪)OECD‬؛ لال�ستفادة من خرباتها يف جمال ال�شفافية‬ ‫وامل�ساءلة التي ت�سهم يف تطوير �آليات العمل الت�شاركي احلكومي‬ ‫والأهلي يف جمال التنمية املحلية‪.‬‬ ‫ونوق�ش خالل هذه الور�شة �أهمية ال�شفافية وامل�ساءلة وم�شاركة‬ ‫امل��واط �ن�ين يف ب �ن��اء ق� ��درات امل�ج�ت�م�ع��ات امل�ح�ل�ي��ة ل�ت�ع��زي��ز ال�ف��ر���ص‬ ‫االقت�صادية االجتماعية‪ ،‬وتهدف الور�شة �إىل تقييم �أثر ال�سيا�سات‬ ‫احلكومية ال�شفافة فيما يتعلق بالتنمية املحلية يف الأردن‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف ال��وزي��ر �أن��ه وانطال ًقا من م�شاركة الأردن يف املبادرة‬ ‫برا ه��ا ًم��ا‬ ‫ال��دول�ي��ة ل���ش��راك��ة احل�ك��وم��ات ال�شفافة ال�ت��ي تعترب م �ن� ً‬ ‫لت�سليط ال �� �ض��وء ع�ل��ى ال �ن �م��وذج الأردين ل�ل�إ� �ص�لاح يف خمتلف‬ ‫املجاالت ال�سيا�سية واالقت�صادية واالجتماعية‪ ،‬وجت�سيدًا ملا أُ�جنز‬ ‫منوذجا للإ�صالح على م�ستوى‬ ‫من �إ�صالحات هامة �أ�صبح الأردن‬ ‫ً‬ ‫املنطقة‪.‬‬ ‫وب�ين �أن املرحلة احلديثة يف م�سرية الإ��ص�لاح والتنمية التي‬ ‫حتظى برعاية امللك عبداهلل الثاين‪ ،‬والتي تهدف �إىل حت�سني نوعية‬

‫و�أو�ضح �أن احلكومة تويل اهتما ًما بالغًا لعملية التنمية املحلية‬ ‫يف خمتلف مناطق اململكة‪ ،‬فمن هذا املنطلق د�أبت وزارة التخطيط‬ ‫والتعاون الدويل ا�ستنادًا �إىل حماور عملها الرئي�سية املرتكزة على‬ ‫عملية التخطيط على امل�ستويني الوطني واملحلي‪ ،‬فعلى امل�ستوى‬ ‫الوطني يتم و�ضع اخلطط وبرامج التنمية ال�شاملة االقت�صادية‬ ‫واالجتماعية على املدى املتو�سط والطويل‪ ،‬وب�صورة ت�شاركية مع‬ ‫كافة اجلهات املعنية‪.‬‬ ‫أ�م��ا على امل�ستوى املحلي فتتبنى ال� ��وزارة مم��ار��س��ات تنموية‬ ‫مل�ع��اجل��ة االخ �ت�ل�االت يف جم��ال التنمية ال���ش��ام�ل��ة وامل���س�ت��دام��ة يف‬ ‫خم�ت�ل��ف م�ن��اط��ق امل�م�ل�ك��ة‪ ،‬وت��وج �ي��ه ب��راجم �ه��ا لتلبية اح�ت�ي��اج��ات‬ ‫و�أول��وي��ات التنمية يف املحافظات باال�ستناد �إىل امل�ي��زات الن�سبية‬ ‫والتناف�سية والفر�ص اال�ستثمارية لكل حمافظة‪ ،‬ومتكني الهيئات‬ ‫املحلية وامل��واط�ن�ين م��ن حتديد احتياجاتهم وترتيب �أولوياتهم‬ ‫للنهو�ض مبجتمعاتهم املحلية ومناطقهم‪ ،‬ومب��ا ي�ضمن تو�سيع‬ ‫قاعدة امل�شاركة ال�شعبية يف �صنع ومتابعة القرار التنموي‪.‬‬ ‫و أ�ك ��د �أن ال ��وزارة ن�ف��ذت ع ��ددًا م��ن ال�ت��دخ�لات ال�ت��ي �سعت من‬ ‫خاللها �إىل تطوير وتنمية املحافظات والبلديات من حيث متكني‬ ‫الإدارات املحلية على م�ستوى املحافظات؛ ب�إن�شاء وح��دات التنمية‬ ‫يف م��راك��ز املحافظات ورف��ده��ا ب��ال�ك��وادر ال�لازم��ة‪ ،‬وع�ل��ى م�ستوى‬ ‫ال�ب�ل��دي��ات بتمكينها يف جم��االت الإ� �ص�لاح امل��ايل وت�ط��وي��ر البنية‬ ‫التحتية‪ ،‬وتعزيز ال�ق��درات‪� ،‬إ�ضافة اىل تعزيزها دور االقت�صادات‬ ‫احل�ي��اة للمواطنني م��ن خ�لال مكافحة الفقر والبطالة‪ ،‬وتعزيز وت��وف�ير فر�ص العمل ال�شريف للجميع وتنمية امل ��وارد الب�شرية املحلية يف جمال التنمية املحلية بتو�سيع قاعدة التمويل امليكروي‬ ‫اح�ترام الأردن�ي�ين لقيم العمل‪ ،‬و�إ�شراكهم يف عملية �صنع القرار وتنفيذ اخلطط والتطلعات امل�ستقبلية وب�أ�سلوب ت�شاركي مبني على لتغطي خمتلف مناطق اململكة‪ ،‬وتنفيذ ت��دخ�لات برنامج تعزيز‬ ‫الإنتاجية االقت�صادية واالجتماعية‪.‬‬ ‫التنموي‪ ،‬ف�ضلاً عن النهو�ض بالقطاعات االقت�صادية واخلدمية‪ ،‬امل�ساءلة وال�شفافية ومبختلف القنوات الر�سمية وغري الر�سمية‪.‬‬


‫�ش�ؤون حملية‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫الأربعاء (‪� )28‬أيار (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2666‬‬

‫‪5‬‬

‫ن�صائح مبراقبة ما ي�شاهده الأطفال خالل �ساعات معدودة‬

‫الرسوم املتحركة‪ ..‬خليط بني الفائدة واملعرفة‬ ‫وتشرب العنف‬

‫ال�سبيل‪-‬جمانة جمال‬ ‫ا�سفنجة �صفراء اللون تعي�ش حتت املاء يف حياة من وحي اخليال‬ ‫جتذب الكبري فما بال ال�صغري! "�سبوجن بوب"‪ .‬ومطاردة القط لذلك‬ ‫ال�ف��أر التي ال نهاية لها‪ ،‬ليقف الطفل ح��ائ� ًرا‪ ،‬فهل �سيم�سك القط‬ ‫بذلك الف�أر وي�أكله �أم �سيعاود الهروب مرة أ�خ��رى "توم وجريي"‪.‬‬ ‫وت�ل��ك خم�ل��وق��ات غ��ري�ب��ة‪ ،‬ذات ل��ون �أزرق تعي�ش يف غ��اب��ة‪ ،‬يطاردها‬ ‫�شخ�ص �شرير ميلك ً‬ ‫�شر�سا "ال�سنافر"‪ ،‬ليق�ضي الأطفال معظم‬ ‫قطا ً‬ ‫وقتهم مت�سمرين أ�م��ام �شا�شة التلفاز غري مميزين‪ :‬هل ما يعر�ض‬ ‫حقيقة �أم جمرد وهم؟‬ ‫مل يكن متوقعا �أن تقول رانيا ر�ضوان (‪� 8‬سنوات)‪�" :‬أعرف �أن‬ ‫الر�سوم كالم فارغ"‪.‬‬ ‫ف�إن كانت هذه الطفلة تدرك �أن ما يتم م�شاهدته جمرد ر�سوم‬ ‫تتحرك ب�شكل غريب دون �أدن��ى فائدة‪ ،‬فلماذا ت�شاهدها‪ :‬هل ملجرد‬ ‫�إ�ضاعة الوقت؟ وهل فعلاً مل تت�أثر رانيا بتلك الر�سوم حتى و�إن مل‬ ‫ت�شعر هي بذلك الت�أثري كونها طفلة؟ ماذا عن باقي �أخواتها و�أبناء‬ ‫جلدتها ماذا يقولون عن تلك الربامج؟‬ ‫تقول ربى االخت ال�صغرى لرانيا �إنها حتب م�شاهدة "ال�سنافر"‬ ‫و"فتيات القوى"؛ لأنها تريد �أن تتعلم االخرتاع والكيمياء‪.‬‬ ‫أ�م��ا وال ��دة حممد (‪�� 5‬س�ن��وات) فتقول إ�ن��ه ي�ك��ره م�شاهدة تلك‬ ‫الر�سوم القدمية كـ"�سايل" و"الب�ؤ�ساء" وم��ا �إىل ذل��ك؛ ألن��ه يرى‬ ‫�أنها ق�ص�ص حزينة حتمل ذات املعنى من فقد �أحد الأبوين �أو كليهما‪،‬‬ ‫وت�شرد االبناء‪ ،‬ا�ضافة اىل امتالك بع�ضها م�شاهد حروب‪.‬‬ ‫يف حني �أن الأختني هبة و�سارة تتابعان بع�ض الربامج التي جتدان‬ ‫فيها املتعة؛ لأنها تعلمهما بع�ض الأخ�لاق احلميدة مثل عدم الغدر‬ ‫كما قالتا‪ -‬كما يف "�سبوجن بوب" و"النمر الوردي" و"ال�سنافر"‪.‬‬‫الأهل يتذمرون‬ ‫بع�ض الأهل يتذمرون مما يعر�ض على ال�شا�شات التي يغلب عليها‬ ‫طابع العنف‪ ،‬ويتمنون عودة برامج االطفال التي كانوا ي�شاهدونها‪،‬‬ ‫فكيف يت�صرفون مع ابنائهم حيال هذه الربامج؟‬ ‫�أم زيد تتابع ما ي�شاهده �أبنا�ؤها من برامج‪ ،‬فال ترتك القنوات‬ ‫تتحكم بهم‪ .‬تقول‪�" :‬أنا �أتابع نوعية الربامج التي ي�شاهدها �أبنائي؛‬ ‫لأن معظم تلك الربامج تتحدث عن احلروب والقتل والدمار‪� ،‬إ�ضافة‬ ‫اىل احتواء بع�ضها على م�شاهد خيالية كتحول االن�سان �إىل رجل �آيل‬ ‫او العك�س"‪.‬‬ ‫عدد ال�ساعات‬ ‫وع��ن ع��دد ال�ساعات التي يق�ضيها �أب�ن��ا ؤ�ه��ا ام��ام �شا�شة التلفاز‪،‬‬ ‫تقول‪" :‬يف �أثناء الدوام املدر�سي ال ي�شاهدون تلك الربامج �إال لوقت‬ ‫ق�صري قبل النوم‪� ،‬أما يف �أثناء العطل فيتابعون ً‬ ‫بع�ضا من الربامج مع‬ ‫والدهم �ساعة واحدة"‪.‬‬ ‫ريا يف �أطفالها‪ ،‬فتذكر مثلاً‬ ‫و�أح�ست ام زيد �أن لهذه الربامج ت�أث ً‬ ‫�أن ابنها الكبري ‪-‬وع�م��ره ‪� 6‬سنوات‪ -‬يعتقد �أنها لو جلبت له �ساعة‬ ‫ف�إنه �سيتحول �إىل رجل ف�ضاء! ودائ ًما يحاول تقليدهم ب�أنه خملوق‬ ‫متوح�ش!‬ ‫�أما �أبو حامت فريى �أن الدور االكرب يقع على عاتق الأم؛ كونها‬ ‫جتل�س مع االطفال ل�ساعات طوال‪ ،‬وهي امل�س�ؤولة عن مراقبة الأبناء‬ ‫يف �أثناء غياب االب‪ .‬وي�ضيف �أن �أبناءه يتابعون برامج ب�سيطة مثل‪:‬‬ ‫"توم وجريي" و"ال�سنافر"‪ ،‬ومع ذلك �أثرت فيهم ب�شكل �سلبي؛ من‬ ‫خالل تقليدهم طريقة حديثهم وحركاتهم التي عادة ما تكون خارج‬ ‫العادات والتقاليد‪ ،‬و�أحيا ًنا ت�ؤدي اىل عدم احرتام الكبري‪.‬‬ ‫ي�ح��اول �أب��و ح��امت �أن ي��وج��ه أ�ب �ن��اءه ل�برام��ج تعليمية‪� ،‬إال أ�ن��ه ال‬ ‫ي�ستطيع �أن يفر�ض ه��ذا النمط ط��وال ال�ن�ه��ار؛ ل��ذل��ك ي�سمح لهم‬ ‫مبتابعة ما يف�ضلون لقرابة �ساعة �إىل �ساعتني يوم ًيا‪.‬‬ ‫ويقول �إن تلك الربامج جعلت �أطفاله يوجهون له بع�ض اال�سئلة‬ ‫التي حترجه يف بع�ض االحيان‪� ،‬إ�ضافة �إىل تقليد �أ�صواتهم‪ ،‬و�أحيا ًنا‬ ‫تقم�ص �شخ�صيات تلك الر�سوم‪.‬‬ ‫الأخالق احل�سنة‬ ‫ي�سعى �أبو حامت �إىل �أن يعلم اطفاله االخالق احل�سنة عن طريق‬ ‫التحاور معهم حتى يف �أثناء دوامه عرب الهاتف‪ ،‬ليبعدهم عن �شا�شة‬ ‫التلفاز؛ لأنه يظن �أن اجللو�س ل�ساعات طويلة امام ال�شا�شة ي�ؤدي اىل‬ ‫وخ�صو�صا لدى الطفل الأول للعائلة‬ ‫�ضمور الدماغ‪ ،‬وت�أخر النطق‪،‬‬ ‫ً‬ ‫�إن اعتمد على اجللو�س �أمام التلفاز‪.‬‬

‫يف املقابل ت�سيطر �أم �سفيان على �أبنائها‪ ،‬فهي تتحكم يف الربامج‬ ‫التي ي�شاهدونها‪ ،‬ما عدا ابنها الكبري‪ ،‬وتقول �إن تلك الربامج ال تعلم‬ ‫االطفال �إال "قلة االدب"‪ ،‬وكيف يتمردون على �أهلهم؛ لذلك حتاول‬ ‫�أن توجههم مبتابعة ال�برام��ج التعليمية وق�ن��وات االغ��اين اخلا�صة‬ ‫باالطفال‪� ،‬أما ابنها الكبري فهو يف�ضل م�شاهدة برامج حتتوي على‬ ‫م�شاهد العنف والتحوالت‪.‬‬ ‫وزادت‪" :‬كل الر�سوم املتحركة جتعل الطفل ينفتح على أ�م��ور‬ ‫لي�ست لها فائدة‪� ،‬أو �أكرب من عمره"‪.‬‬ ‫�شخ�صية كاتب الن�ص‬ ‫وح��ول ت��أث�ير ه��ذه ال�برام��ج يف االط �ف��ال‪ :‬أ�ه��ي ب��اجت��اه �سلبي �أم‬ ‫ايجابي منبثق م��ن �شخ�صية ك��ات��ب الن�ص‪ ،‬ي�شرح ال��دك�ت��ور ح�سني‬ ‫حمادين اخلبري االجتماعي �أن احل�صلية اللغوية لدى الطفل ت�أخذ‬ ‫يف الت�شكل خالل هذه املرحلة؛ وبالتايل جند حا�سة الب�صر‬ ‫لديهم تتقدم كم�صدر للمعرفة والتقليد؛ وعليه جند‬ ‫ان اطفالنا ينجذبون للر�سوم التي تعر�ض على �شكل‬ ‫ر��س��وم متحركة‪ ،‬رغ��م أ�ن�ه��ا ج��ام��دة �صماء يف الواقع‬ ‫احل�ق�ي�ق��ي‪� ،‬إال �أن دخ ��ول تكنولوجيا ال�صوتيات‬ ‫ي�سر التعامل معها؛ وعليه "ت�صبح املادة او‬ ‫الر�سالة التي يراد اي�صالها لالطفال �أكرث‬ ‫ريا يف �سلوكياتهم‪،‬‬ ‫ج� � ��ذ ًب� � ��ا ل �ه��م وت�أث ً‬ ‫ان ال� �ط� �ف ��ل‬ ‫وه� �ن ��ا جن��د‬ ‫ي � � ��ري � � ��د‬ ‫يكت�سب ما‬ ‫�أن ي��و��ص�ل��ه‬ ‫ال � � � �ك � � � �ب� �ي� ��ر‬ ‫ع �ب��ر ت �ل��ك‬ ‫امل � �ق � ��اط � ��ع‬ ‫ال �ف �ن �ي��ة او‬ ‫ال� ��ر� � �س� ��وم‬ ‫املتحركة"‪.‬‬ ‫ي � � �� � � �ض ��� � �ي� � ��ف‬ ‫حم��ادي��ن �أن ه��ذه الر�سوم‬ ‫يرا م��ن قبل الكبار‬ ‫متثل ت� أ�ث� ً‬ ‫وم��واق �ف �ه��م ال���ض�م�ن�ي��ة يف ال�ق���ض��اي��ا‬ ‫امل �ع��رو� �ض��ة � �ص��ور ًي��ا ل�لاط �ف��ال‪ ،‬وك� أ�ن�ه��ا‬ ‫أ�� �ص �ب �ح��ت واح � � ��دة م ��ن �أدوات ال�ت�ن���ش�ئ��ة‬ ‫االجتماعية التي ميكن �إ�ضافتها كم�صدر‬ ‫يت�شربه الأطفال داخل بيوتهم‪ ،‬وهنا تكمن‬ ‫�أهميتها بالن�سبة للكبار وال�صغار‪.‬‬ ‫وع��ن ت��أث�ير ه��ذه ال��ر��س��وم يف االط �ف��ال‪ ،‬ي�شري‬ ‫حمادين �إىل �أن نوعية املادة هي التي حتدد االجتاه‬ ‫التي �سي�ؤثر يف الطفل‪ ،‬وهنا نعود لو �أن كاتب الن�ص‬ ‫�إيجاب ًيا �سيكون الت�أثري بهذا االجت��اه‪� ،‬أم��ا �إن ك��ان كاتب‬ ‫ال�ن����ص منغلقا او م�ت�ط��رف��ا ف �ه��ذا ��س�ي� ؤ�ث��ر ب�شكل �سلبي‬ ‫يف ال �ط �ف��ل‪ ،‬وه �ن��ا ي���ش�ب��ه حم ��ادي ��ن االط �ف��ال‬ ‫بـ"ال�صفحة البي�ضاء"؛ ل��ذل��ك ميكنهم‬ ‫ت���ص��دي��ق ت�ل��ك ال��ر� �س��وم ال �ت��ي ت�ع��ر���ض على‬ ‫ال�شا�شات‪.‬‬ ‫الأخ�صائية النف�سية �إكرام الع�ش حتدثت‬ ‫ع��ن درا��س��ة أ�ج��ري��ت على م�ئ��ات الأط �ف��ال‪� ،‬أظ�ه��رت �أن ازدي ��اد العنف‬ ‫وال�سلوك العنيف يرتبط بعدد ال�ساعات التي يق�ضيها املراهقون يف‬ ‫م�شاهدة الربامج املليئة بالعنف؛ ذلك �أن العنف املرئي عرب الربامج‬ ‫وامل�سل�سالت واالف�ل�ام يزيد اال�ستجابات العدوانية يف ال�سلوكيات‬ ‫اليومية لالطفال واملراهقني‪ ،‬وب�شكل عام ومبا �أن االطفال يكونون‬ ‫ك�صفحات قابلة للتعلم‪ ،‬وتقليد كل ما يدور من حولهم‪ ،‬وغري قادرين‬ ‫على ا�ستخال�ص العرب والدرو�س مما ي�شاهدون وغري قادرين على‬ ‫التمييز بني ال�صح واخلط�أ‪ ،‬واحلقيقة واخليال‪ ،‬لذلك ف�إنهم �أكرث‬ ‫عر�ضة لتقبل وتقليد كل ما ي�شاهدون يف الربامج والأفالم‪.‬‬ ‫وع��ن �سبب ت�أثري تلك الر�سوم يف االط�ف��ال‪ ،‬بالرغم من حتكم‬ ‫بع�ض االه��ايل مبحتوى م��ا ي�شاهده اطفالهم‪� ،‬أو��ض�ح��ت الع�ش �أن‬ ‫معدي برامج االطفال‪ ،‬وب�سبب اختالف الثقافات بني الدول املنتجة‬ ‫للمواد االعالمية وال��دول التي ت�شاهد ه��ذه االف�ل�ام‪� ،‬ساعدت على‬ ‫ن�شر افكار ومفاهيم غري مقبولة يف ال��دول امل�ستهلكة لهذه االفالم‬

‫من �ضمنها العنف‪ ،‬وقدمت العنف ب�صورة جعلته مقبولاً لدى جمهور‬ ‫امل�شاهدين من جميع الفئات العمرية‪.‬‬ ‫و أ�� �ض��اف��ت �أن م��رح�ل��ة ال�ط�ف��ول��ة ت�ع��د امل��رح�ل��ة االوىل م��ن حياة‬ ‫االط �ف��ال‪ ،‬ويف مرحله امل��راه�ق��ة ت�ك��ون ه��ي م��راح��ل التعلم وتخزين‬ ‫ريا‬ ‫املعلومات‪ ،‬والبناء عليها؛ وبالتايل ف�إن دور االهل يجب ان يكون كب ً‬ ‫من �أجل توجيه االطفال للربامج التي يجب �أن ي�شاهدوها‪ ،‬ويجب‬ ‫� ً‬‫أي�ضا‪� -‬أن يق�ضي االه��ل الوقت يف م�شاهدة الربامج مع اطفالهم‬ ‫والتحدث معهم عن املواد امل�شاهدة حتى مييزوا العربة من وراء ما‬ ‫ي�شاهدون‪.‬‬ ‫وت��ذك��ر الع�ش بع�ض االيجابيات ملتابعة تلك ال�برام��ج فتقول‪:‬‬ ‫"ال ن�ستطيع �أن نقول �إن م�شاهدة الر�سوم املتحركة له ت�أثري مطلق‬ ‫ال�سلبية يف حياة االطفال؛ فهناك �إيجابيات لهذه االف�لام �إذا متت‬ ‫م�شاهدتها ب��اع�ت��دال‪ ،‬ومت انتقاد نوعها وم��ادت�ه��ا امل�ع��رو��ض��ة؛ لأنها‬ ‫ب�ط��ري�ق��ة �أو ب ��أخ ��رى تعمل‬ ‫ع �ل��ى ت��و� �س �ي��ع م � ��دارك‬ ‫الأطفال وتعليمهم‪،‬‬ ‫م� � � � � � � ��ن ح� � �ي � ��ث‬ ‫ال� � ��ر� � � �س� � ��وم‬ ‫ذات� � �ه � ��ا‬ ‫واللغة‬ ‫واالل ��وان‬ ‫واال�� �ش� �ك ��ال‬ ‫وب� � � � �ع� � � � �� � � � ��ض‬ ‫اخل�ي��ال امل��وج��ود‬ ‫ف� �ي� �ه ��ا‪ ،‬وال � �ط� ��رح‬ ‫ال�ق���ص���ص��ي امل��وج��ه‪،‬‬ ‫ف � �ي ��زداد حم���ص��ول�ه��م‬ ‫ال� � �ل� � �غ � ��وي‪ ،‬وخ �ي ��ال �ه ��م‬ ‫وث �ق��اف �ت �ه��م مب �� �ش��اه��دة‬ ‫امل �� �س �ل �� �س�ل�ات وال �ب�رام� ��ج‬ ‫العلمية املنا�سبة"‪.‬‬ ‫�أما االنعكا�سات ال�سلبية‪،‬‬ ‫ف � � إ�ن � �ه� ��ا ت ��رت� �ب ��ط ب ��االف� �ك ��ار‬ ‫واملفاهيم الغربية التي تروج لها‬ ‫ه��ذه االف�ل�ام ال�ت��ي ك�ث�يرا م��ا ال‬ ‫تتنا�سب مع ثقافتنا االجتماعية‬ ‫وال��دي �ن �ي��ة‪ ،‬ك �م��ا ي���س�ب��ب �إدم� ��ان‬ ‫م�شاهدة االفالم �أ�ضرا ًرا �صحية‬ ‫على عيون االطفال و�أج�سامهم؛‬ ‫ب�سبب اجللو�س الطويل ب�أو�ضاع‬ ‫غ�ي�ر � �ص �ح �ي �ح��ة‪ ،‬وع � ��دم حت��رك�ه��م‬ ‫ول �ع��ب ال��ري��ا��ض�ي��ة ال ��ذي حتتاجه‬ ‫اج �� �س��ام �ه��م‪ ،‬و إ�� �ص��اب �ت �ه��م ب��ال�ك���س��ل‬ ‫واخلمول‪ ،‬وت�أثر التح�صيل الدرا�سي‬ ‫ب�سبب جلو�سهم ��س��اع��ات ط��وي�ل��ة ام ��ام ال�ت�ل�ف��از‪،‬‬ ‫وع��دم الرغبة يف اللقاء مع االطفال الآخرين‬ ‫مما قد يعزز م�شاعر العزلة لديهم‪� ،‬أو ت�سبب‬ ‫ال�سلوكات العنيفة والأنانية حني التعامل مع‬ ‫الآخرين من االطفال‪ .‬كما �أن بع�ض مواد الأفالم‬ ‫امل �ط ��روح ��ة ت�ساعد على �إعطاء افكار خاطئة عن طبيعة العالقات‬ ‫بني النا�س‪ ،‬وخا�صه العالقات العاطفية‪.‬‬ ‫الق�ص�ص احلزينة‬ ‫ت�ستدرك الع�ش ب��أن الق�ص�ص احلزينة التي حتاكي الطفل لها‬ ‫ت�أثري يف نف�سيته‪ ،‬وت�صيبهم باحلزن؛ لأنهم ال يكونون قادرين على‬ ‫التمييز بني ال�شخ�صية الكرتونية والواقعية‪.‬‬ ‫تن�صح الع�ش ب�أ�شياء ترى من ال�ضرورة مراعاتها من قبل الآباء‬ ‫م�ث��ل‪ :‬التقليل م��ن �ساعات م�شاهدة التلفزيون ‪� 2-1‬ساعة يوميا‪،‬‬ ‫وحتديد مواعيدها خارج اوقات الدرا�سة‪� ،‬إ�ضافة اىل االهتمام بنوعية‬ ‫الربامج التي ي�سمح لالطفال مب�شاهدتها‪ ،‬وم�شاهدة الربامج مع‬ ‫االطفال‪ ،‬ومناق�شة بع�ض امل�شاهد معهم؛ لتو�ضيح امل�شاهد اخليالية‬ ‫من غري اخليالية‪ ،‬وا إلج��اب��ة عن �أ�سئلتهم‪ ،‬وت�صحيح معتقداتهم‪،‬‬

‫ «توم وجريي» و «ال�سنافر» و «�سبوجن بوب» تت�صدر امل�شاهدات‬‫ حمادين‪ :‬نوعية املادة حتدد االجتاه التي �سي�ؤثر يف الطفل‬‫اً‬ ‫مقبول لدى‬ ‫ الع�ش‪ :‬الر�سوم قدمت العنف ب�صورة جعلته‬‫جمهور امل�شاهدين‬ ‫ رياالت‪ :‬ال دليل علميًا يثبت الت�أثري يف خاليا الدماغ‬‫أهال يتمنون عودة الربامج القدمية‬ ‫‪ٍ �-‬‬

‫وتوفري بدائل لت�سلية االطفال وال جتعل التلفزيون هو ال�ضيف او‬ ‫الن�شاط او الهواية الوحيدة للأ�سرة‪ ،‬وعدم اعتبار التلفزيون و�سيلة‬ ‫لإبعاد االطفال عن الآب��اء ب�سبب ان�شغالهم‪ ،‬وو�سيلة خال�ص للأهل‬ ‫م��ن �إزع ��اج الأط �ف��ال‪ ،‬والعمل على تعويد االط�ف��ال ع��ادات وه��واي��ات‬ ‫مفيدة وا�شغالهم مبا هو نافع كاللعب‪ ،‬والر�سم والقراءة‪ ،‬واخريا عدم‬ ‫تدري�س االبناء و�إعطائهم وجباتهم الغذائية امام التلفزيون حتى ال‬ ‫ي�أكلوا الطعام بال وعي‪ ،‬ويت�سبب ذلك ب�إ�صابتهم بال�سمنة‪.‬‬ ‫وح ��ول م���ش��اه��دة ال�ط�ف��ل ل�ل��ر��س��وم امل�ت�ح��رك��ة ل���س��اع��ات ط��وي�ل��ة‪،‬‬ ‫واحتمالية �أن ت�ؤدي �إىل �ضمور يف الدماغ �أو ت�أخر يف النطق كما يظن‬ ‫ابو حامت‪ ،‬يو�ضح الدكتور عبدي رياالت �أخ�صائي دماغ و�أع�صاب نافيا‬ ‫وج��ود دليل علمي يثبت ه��ذه املقولة‪ ،‬مو�ضحا‪" :‬لي�س هناك دليل‬ ‫علمي يثبت �أن هناك مو ًتا خلاليا الدماغ يف �أثناء م�شاهدة الطفل‬ ‫تلك الر�سوم‪ ،‬ولكن ما ثبت علم ًيا �أن التطور النف�سي والعقلي للطفل‬ ‫هو ما يت�أثر‪ ،‬ك�أن يتحول اىل �شخ�ص عدواين وغري اجتماعي‪ ،‬ا�ضافة‬ ‫اىل ان معدل الذكاء �سيكون �أقل"‪.‬‬ ‫ي�ضيف رياالت �أنه من املفرت�ض �أن يختلط االطفال مع عائالتهم‬ ‫وا�صدقائهم بدل اجللو�س امام ال�شا�شات ل�ساعات طويلة؛ لأنها ت�ؤخر‬ ‫التطور االجتماعي لدى الطفل‪.‬‬ ‫ولأن ما يكرث عر�ضه هذه االيام من ر�سوم وبرامج يغلب عليها‬ ‫طابع العنف والقتل‪ ،‬يقول رياالت‪" :‬هذه الربامج ت�ؤدي تن�شئ �أطفالاً‬ ‫�ضد املجتمع �أكرث من الأطفال الطبيعيني"‪.‬‬ ‫واخريا ين�صح الدكتور االهل بتحديد عدد ال�ساعات لأطفالهم‬ ‫مع تقييم تلك الربامج التي ي�شاهدونها‪ ،‬ومن املفرت�ض �أال تزيد على‬ ‫�ساعتني يوميا‪ ،‬باال�ضافة اىل دعم ن�شاطات اخ��رى كالقراءة؛ لأنها‬ ‫تدرب على التفكري وت�شغيل خاليا الدماغ يف �أمور ايجابية عك�س تلك‬ ‫الر�سوم التي ت�شغل خاليا الدماغ باجتاه ال�سلبي‪.‬‬ ‫يذكر �أن الر�سوم املتحركة عبارة عن جمموعة من ال�صور متر‬ ‫ب�سرعة معينة لتخدع العني الب�شرية ب�أن ال�صورة بها حركة‪ ،‬معتمدة‬ ‫على اخلداع الب�صري؛ حيث �إن ال�صورة تظل ثابتة على العني مبقدار‬ ‫‪ 20/1‬من الثانية‪ ،‬وه��و كذلك �أ�سلوب فني إلن�ت��اج �أف�لام �سينمائية‬ ‫يقوم فيه مُنتِج الفيلم ب� إ�ع��داد ر��س��وم للحركة‪ ،‬ب��د ًال م��ن ت�سجيلها‬ ‫ب�آلة الت�صوير كما تبدو يف احلقيقة‪ .‬وي�ستدعي �إنتاج فيلم للر�سوم‬ ‫املتحركة‪ ،‬ت�صوير �سل�سلة من الر�سوم �أو الأ�شياء واح�دًا بعد الآخر‪،‬‬ ‫بحيث ميثل كل �إطار يف ال�شريط الفيلمي ر�س ًما واحدًا من الر�سوم‪.‬‬ ‫ويحدث تغيري طفيف يف املو�ضع للمنظر �أو ال�شيء الذي مت ت�صويره‬ ‫من �إطار لآخر‪ .‬وعندما يدار ال�شريط يف �آلة العر�ض ال�سينمائي تبدو‬ ‫الأ�شياء وك�أنها تتحرك‪.‬‬ ‫و أ�ظ �ه��رت ال��درا� �س��ة �أن م���ش��اه��دة ال�ت�ل�ف��از تت�سبب يف ك�ث�ير من‬ ‫ال�ضغوط على الأط�ف��ال ال�صغار‪ ،‬فالطفل ال�صغري حينما ي�شاهد‬ ‫ال�صور ين�صب كل تركيزه عليها‪ ،‬وت�شد انتباهه �إىل حد كبري جدًا‪،‬‬ ‫لذا ي�شعر بالتوتر‪ .‬ويبدو الطفل وهو جال�س أ�م��ام التلفاز يف حالة‬ ‫ا�سرتخاء‪ ،‬ولكن ال��واق��ع �أن ه��ذا جم��رد مظهر خارجي فقط‪ ،‬بينما‬ ‫�أع�صابه ت�ك��ون م�ت��وت��رة‪ ،‬وي�ك��ون ن�ظ��ام القلب والأوع �ي��ة ال��دم��وي��ة يف‬ ‫ن�شاطه الأق�صى‪.‬‬ ‫و أ�ظ �ه ��رت درا� �س��ة ح��دي�ث��ة � �ص��ادرة ع��ن م�ع�ه��د "ميديا مرتي"‬ ‫الفرن�سي حول مدى ت�أثر الأطفال بال�صورة التلفزيونية �أن الأطفال‬ ‫من �سن �أربع �إىل ع�شر �سن��ات‪ ،‬يختزنون يف �أذهانهم �صوراً من جهاز‬ ‫التلفزيون مبا يعادل ‪ 131‬دقيقة يوميا‪ ،‬و�أن غالبية ما ي�شاهدونه ال‬ ‫يتنا�سب مع املرحلة العمرية التي مير بها الطفل‪.‬‬ ‫وهناك درا��س��ات اثبتت �أن برامج ا ألط�ف��ال تظهر م�شاهد عنف‬ ‫�أك�ثر ب�ـ‪� 50‬إىل ‪ 60‬مرة من برامج الكبار‪ ،‬وال يخلو ا ألم��ر من �أفالم‬ ‫الكرتون التي تت�ضمن �أكرث من ‪ 80‬م�شهد عنف يف ال�ساعة‪.‬‬ ‫ويقول ل��وردن بيج ال��ذي يدر�س العالقات بني اجلنوح وو�سائل‬ ‫ا إلع�ل�ام يف جامعة جرونوبل‪" :‬ثمة ت�أثري متوا�ضع لكنه حقيقي‪،‬‬ ‫فالدرا�سات اجل��ادة التي �أج��ري��ت على مئات ا ألط�ف��ال ألك�ثر من ‪30‬‬ ‫�سنة ت�سري يف هذا الإط��ار‪ ،‬فمن خالل مالحظة عدد ال�ساعات التي‬ ‫يق�ضيها املراهقون يف م�شاهدة الربامج املليئة بالعنف‪ ،‬وعدد الأعمال‬ ‫العدوانية التي يرتكبونها فيما بعد‪ ،‬ميكننا الت�أكيد �أن العنف املرئي‬ ‫ع�بر التلفزيون ي��زي��د اال�ستجابات ال�ع��دوان�ي��ة للم�شاهدين بن�سبة‬ ‫ترتاوح بني ‪� 5‬إىل ‪ 10‬يف املئة‪� ،‬أياً كان الو�سط االجتماعي املنحدرين‬ ‫منه‪� ،‬أو امل�ستوى التعليمي الذي و�صلوا �إليه �أو �سلوك �آبائهم معهم‪.‬‬


‫‪6‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫الأربعاء (‪� )28‬أيار (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2666‬‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫الحكومة أنفقت مليوني دينار على طلبات النواب إعفاءات ملرضى‬ ‫ال�سبيل‪ -‬ع�صام مبي�ضني‬ ‫�أنفقت احلكومة �أكرث من مليوين دينار مقابل خم�سة �آالف �إعفاء‬ ‫طبي لنواب خالل عامني‪.‬‬ ‫وت�شري وثائق �إىل �أن املطالبات الطبية بلغت ‪ 173.32‬مليون دينار‬ ‫ال�ع��ام قبل امل��ا��ض��ي‪ ،‬وفيها قائمة ب�أ�سماء الأ�شخا�ص امل�ستفيدين من‬ ‫�إع �ف��اءات ال�ن��واب العام قبل املا�ضي‪ ،‬ومثلها قيمة مطالبات املعاجلات‬ ‫الطبية يف خمتلف القطاعات للمر�ضى غري امل�ؤمنني للعام املا�ضي‪.‬‬ ‫وح��ول��ت احل ��االت ال�ت��ي ح�صلت ع�ل��ى إ�ع �ف��اءات �إىل م�ست�شفيات‪:‬‬ ‫ُ‬ ‫الب�شري‪ ،‬مركز احل�سني لل�سرطان‪ ،‬اجلامعة الأردنية‪ ،‬والأمري ح�سني بن‬ ‫عبد اهلل الثاين‪ ،‬الأمري حمزة‪ ،‬املركز الوطني لل�سكري‪ ،‬جميل التوتنجي‪،‬‬ ‫االمرية ب�سمة التعليمي م�ست�شفى امللك امل�ؤ�س�س‪.‬‬ ‫وطلب نواب �إعفاءات عالج ملواطنني من جن�سيات لبنانية وم�صرية‬ ‫وتون�سية و�سورية وغريها‪.‬‬ ‫ووف��ق م�صادر حكومية حتدثت لـ"ال�سبيل"‪ ،‬ف��إن �إع�ف��اءات رئا�سة‬ ‫الوزراء كان بع�ضها ملن ال يحملون �أرقامًا وطنية يف م�ست�شفى الب�شري‪،‬‬ ‫وبلغ عددها من ‪� 10‬إىل ‪ 20‬طل ًبا �شهريا باقي امل�ست�شفيات احلكومية �أو‬ ‫التحويل‪ ،‬ويف ف�ترات الثقة ومناق�شة امل��وازن��ة العامة ترتفع الطلبات‬ ‫الإعفاءات �إىل ال�ضعف‪ ،‬بع�ضها لي�ست لأمرا�ض خطرية‪ ،‬وبع�ضهم لي�سوا‬ ‫فقراء‪.‬‬ ‫وق ��ال �إن بع�ض ا إلع �ف ��اءات ك��ان��ت حل ��وداث دع����س ل�ع�م��ال واف��دي��ن‬ ‫وحاالت والدة قي�صرية وحوادث ب�سيطة تكلفة احلالة الواحدة من ‪400‬‬ ‫�إىل ‪ 1000‬دينار‪.‬‬ ‫يف امل�ق��اب��ل‪ ،‬حت��دث م��دي��ر يف وزارة ال�صحة (‪ )...‬ق��ائ�لا �إن بع�ض‬ ‫الإعفاءات الطبية لنواب فيها خمالفة للد�ستور‪ ،‬فـ"ب�أي حق يتم دفع‬ ‫ماليني الدنانري لنواب يف �إعفاءات على ظهور املوظفني امل�ؤمنني‪ ،‬ويتم‬

‫اخل�صم من رواتبهم؟!"‪.‬‬ ‫وق��ال �إن �أق��ل موظف يخ�صم من راتبه ‪ 30‬دي�ن��ا ًرا �شهريا‪ ،‬وبع�ض‬ ‫الأ�سر ‪ 60‬دينا ًرا‪ ،‬ويتم حما�سبتهم على فواتري العالج‪ ،‬م�ضي ًفا‪" :‬بينما‬ ‫النواب بجرة قلم يتم �إعفا�ؤهم لقواعدهم االنتخابية للح�صول على‬ ‫�شعبية‪ ،‬ف��إن كانوا حري�صني عليهم فليدفعوا من جيوبهم‪ ،‬خا�صة �أن‬ ‫�أثرياء �أ�صحاب �شركات‪� ،‬أو �أن نقيم ت�أمي ًنا �صح ًيا اً‬ ‫�شامل ي�ساهم اجلميع‬ ‫فيه ح�سب قدرته حتى ال يكون الت�أمني ال�صحي جمل املحامل"‪.‬‬ ‫و أ�� �ض��اف امل��دي��ر‪" :‬نعم ه�ن��اك ح��االت �إع �ف��اءات ا�ستثنائية ملر�ضى‬ ‫فقراء‪ ،‬ولكن ما يجري جعل الأمور تختلط احلابل يف النابل على ح�ساب‬ ‫املوظفني"‪.‬‬ ‫ويقول النائب علي �سنيد يف ت�صريحات �صحفية‪" :‬ال تلوموا النواب‪،‬‬ ‫فالنائب ت�صله يف اليوم الواحد ع�شرات الق�ضايا‪ ،‬ورمبا يتحول تليفونه‬ ‫�إىل مق�سم من كرثة االت�صاالت‪ ،‬والنا�س ي�صلون �إىل مكتبه‪ ،‬وبيته وهو‬ ‫بحكم موقعه مطالب �شعبيا �أن يحل ق�ضاياهم العالقة‪ ،‬وحملها �إىل‬ ‫ال��وزارات وال��دوائ��ر‪ ،‬و�إن مواطنني يتقدمون بطلب ر�سمي يف احلاالت‬ ‫املر�ضية امل�ستع�صية التي ي�صعب عالجها"‪.‬‬ ‫وب�ين نائب �آخ��ر �أن بع�ض ال�ن��واب حت��ول��وا �إىل م�صد طبيعي يقي‬ ‫احلكومة م��ن �ضغط ال���ش��ارع‪ ،‬وال يجد ه ��ؤالء ال�ن��واب ال��ذي��ن ُ�سقِط يف‬ ‫�أيديهم ما يجيبون به قواعدهم االنتخابية �سوى بالرتجي باالنتظار‬ ‫لعل فرجا قادما يف الأ�سابيع والأ�شهر القادمة‪ ،‬ومن النواب من هرب من‬ ‫وجه قواعده االنتخابية‪ ،‬وا�ست�سلم للنقد اجلارح‪.‬‬ ‫و�إىل ذل��ك ي�شعر بع�ض امل�س�ؤولني النائب بـ�أن قدومه حمل ثقيل‬ ‫عليهم‪ ،‬و�أن�ه��م يتحملونه على م�ض�ض‪� ،‬أو ي�ح��اول البع�ض الآخ ��ر �أن‬ ‫يتجاهل وج��وده‪ ،‬او ي�سوف يف التعامل مع مطالبه‪ ،‬والبع�ض ال يجيب‬ ‫على تليفونه‪� ،‬أو تنقطع االت�صاالت دون جدوى‪ ،‬وهنالك معاناة حقيقية‬ ‫مع حكومة الن�سور ال تخطئها العني النيابية‪.‬‬

‫املرصد العمالي يدعو إىل تطبيق توصيات‬ ‫موتمر جنيف لحرية العمل النقابي‬ ‫ال�سبيل‪ -‬ع�صام مبي�ضني‬ ‫دع ��ا امل��ر� �ص��د ال �ع �م��ايل الأردين‪ ،‬ال �ت��اب��ع مل��رك��ز‬ ‫الفينيق للدرا�سات االقت�صادية‪ ،‬اىل تطبيق تو�صيات‬ ‫مومتر جنيف بتح�سني �شروط العمل وف��ق معايري‬ ‫العمل ال��دول�ي��ة ال�ت��ي تت�ضمن ح��ق مم��ار��س��ة العمل‬ ‫ال�ن�ق��اب��ي ال �ت��ي ج��رت يف جم�ل����س ح �ق��وق الإن �� �س��ان يف‬ ‫جنيف يف ت�شرين الأول املا�ضي‪.‬‬ ‫م��دي��ر امل��ر��ص��د أ�ح �م��د ع��و���ض َر َّح� ��ب بالكتابني‬ ‫ال�صادرين عن رئي�س ال��وزراء عبد اهلل الن�سور الذي‬ ‫�أوعز فيهما �إىل جميع الوزارات والدوائر وامل�ؤ�س�سات‬ ‫احلكومية ب�إجراء مراجعة �شاملة للت�شريعات التي‬ ‫حتتاج �إىل مواءمة مع االتفاقيات والعهود واملواثيق‬

‫الدولية حلقوق الإن�سان‪.‬‬ ‫ودع��ا امل��رك��ز �إىل مراجعة امل��واد ‪ 98‬و‪ 100‬و‪102‬‬ ‫و‪ 103‬و‪ 110‬من قانون العمل الأردين رقم (‪ )8‬ل�سنة‬ ‫‪ 1996‬وتعديالته‪ ،‬وما يليه من مواد يف الف�صل احلادي‬ ‫ع�شر من القانون واملتعلق بالتنظيم النقابي؛ �إذ �إن‬ ‫م�ضامني هذا الف�صل تتعار�ض مع ما ورد يف العهدين‬ ‫ال��دول�ي�ين اخل��ا��ص�ين ب��احل�ق��وق امل��دن�ي��ة وال�سيا�سية‬ ‫واحل �ق��وق االق�ت���ص��ادي��ة واالج�ت�م��اع�ي��ة ال �ت��ي ��ص��ادق‬ ‫عليهما الأردن يف عام ‪� ،1976‬إذ ين�ص العهد الدويل‬ ‫اخلا�ص باحلقوق املدنية وال�سيا�سية يف امل��ادة (‪)22‬‬ ‫منه على �أن "لكل فرد احلق يف تكوين اجلمعيات مع‬ ‫�آخرين‪ ،‬مبا يف ذلك حق �إن�شاء النقابات واالن�ضمام‬ ‫�إليها من �أجل حماية م�صاحله"‪.‬‬

‫بعد �إ�صابات بني الأطفال‬

‫«الزراعة» تساهم يف حملة مكافحة‬ ‫البعوض باألغوار الجنوبية‬ ‫ال�سبيل‪ -‬ع�صام مبي�ضني‬ ‫ق��ال �أم�ي�ن ع��ام وزارة ال��زراع��ة ال��دك�ت��ور را�ضي‬ ‫الطراونة �إن مديرية زراعة لواء الأغ��وار اجلنوبية‬ ‫يف حمافظة ال�ك��رك‪ ،‬وبالتعاون م��ع بلدية الأغ��وار‬ ‫اجلنوبية‪� ،‬شاركت بتنفيذ حملة ملكافحة احل�شرة‬ ‫التي ظهرت يف املنطقة وانت�شرت خ�لال اليومني‬ ‫ال�سابقني يف مناطق الأغوار اجلنوبية‪.‬‬ ‫وذك ��ر ال �ط��راون��ة �أن احل �� �ش��رة ن ��وع م��ن أ�ن ��واع‬ ‫البعو�ض مل يتم ت�صنيفها علم ًيا‪ ،‬ولي�س لها �أي �أثر‬ ‫زراع��ي‪ ،‬ولكنها تعترب من الآف��ات ال�صحية؛ ما �أدى‬ ‫�إىل �إزعاج و�إ�صابات مر�ضية للمواطنني‪.‬‬ ‫و�أ�شار �إىل �أن مديرية الزراعة يف اللواء �أمنت‬ ‫‪ 3‬تركتورات ر���ش‪ ،‬و‪ 100‬لرت من مبيد مايكون ‪EC‬‬ ‫املتخ�ص�ص يف م�ك��اف�ح��ة ح���ش��رات ال���ص�ح��ة ال�ع��ام��ة‬ ‫وت�ك�ل�ف�ت��ه ‪ 400‬دي �ن��ار‪�ُ �� ،‬س� ِّل�م��ت اىل م��دي��ري��ة زراع ��ة‬ ‫حمافظة الكرك‪ ،‬مب�شاركة كافة كوادرها يف تنفيذ‬

‫احلملة م��ن خ�لال ا��س�ت�خ��دام م�ب�ي��دات متخ�ص�صة‬ ‫لآفات ال�صحة العامة‪ ،‬بالتعاون مع املعنيني يف وزارة‬ ‫ال�ب�ل��دي��ات ووزارة ال�صحة بالتن�سيق م��ع مديرية‬ ‫زراعة وادي الأردن وانت�شرت خالل الأ�سابيع القليلة‬ ‫املا�ضية نوع من �أنواع البعو�ض ي�سمى "كيولك�س"‪،‬‬ ‫وه��ي ح�شرة �صحة عامة ميكن �أن تنقل ا ألم��را���ض‬ ‫�إىل ا إلن���س��ان؛ حيث �أ�صيب �أك�ثر م��ن ‪ 100‬مواطن‬ ‫يف غور ال�صايف بلدغة ح�شرة غريبة ت�سببت بتورم‬ ‫يف منطقة ال��ر أ����س وال��رق�ب��ة‪ ،‬وت�ع��د الأك�ث�ر انت�شا ًرا‬ ‫و�أهمية على امل�ستوى ال�صحي‪.‬‬ ‫م���ص��در ط�ب��ي ق ��ال ح�ي�ن�ه��ا �إن ق���س��م اال��س�ع��اف‬ ‫وال�ط��وارئ يف م�ست�شفى غ��ور ال�صايف بلواء االغ��وار‬ ‫اجلنوبية ا�ستقبل ه��ذه احل��االت‪ ،‬مطالبا ب�ضرورة‬ ‫اال��س��راع يف حتديد نوعية احل�شرة التي تنت�شر يف‬ ‫منطقة غ��ور ال���ص��ايف بكميات ك �ب�يرة‪ ،‬ح�ي��ث ت�شبه‬ ‫ح�شرة البعو�ض التي قد تت�سبب يف ن�شر االمرا�ض‬ ‫اخلطرية بني املواطنني‪ ،‬وخ�صو�صا االطفال يف حال‬ ‫عدم مكافحتها‪.‬‬

‫منع مواطنة وطفلها عالقني على الحدود‬ ‫من دخول األردن‬ ‫ال�سبيل– رائد رمان‬ ‫ك�شف القيادي بالتيار ال�سلفي اجلهادي حممد‬ ‫ال�شلبي "�أبو �سياف" �أن قوات حر�س احل��دود متنع‬ ‫ال�سماح ملواطنة �أردن �ي��ة وطفلها البالغ م��ن العمر‬ ‫ع��ا ًم��ا واح �دًا بالدخول �إىل الأرا� �ض��ي الأردن �ي��ة منذ‬ ‫�شهور‪.‬‬ ‫وقال "�أبو �سياف" لـ"ال�سبيل" �إن قوات حر�س‬ ‫احلدود متنع املواطنة العالقة على احلدود الأردنية‬ ‫ال�سورية من الدخول للملكة دون �إب��داء �أي �أ�سباب‪،‬‬ ‫ع �ل�او�� ع�ل��ى ت��وق�ي��ف ��ش�ق�ي��ق زوج �ه��ا ال ��ذي ي�ح��اول‬ ‫�إدخالها للمملكة منذ �أربعة �أ�شهر‪.‬‬

‫و�أو�ضح �أن املواطنة كانت برفقة زوجها يف �سوريا‬ ‫الذي قتل �إثر م�شاركته بالقتال �ضد النظام ال�سوري‪،‬‬ ‫مبي ًنا �أن ال��و��ض��ع ال�صحي للمواطنة �سيئ؛ حيث‬ ‫حتتاج �إىل �إج��راء عملية جراحية‪ ،‬يف الوقت الذي‬ ‫ال تتوفر فيه امل�ستلزمات الطبية اللزمة للعملية؛‬ ‫كونها يف منطقة نائية على احلدود‪.‬‬ ‫ولفت "�أبو �سياف" �إىل �أنه قام بو�ساطات كثرية‬ ‫م��ع اجل �ه��ات ا ألم�ن�ي��ة م��ن أ�ج ��ل ال�ع�م��ل ع�ل��ى ت��أم�ين‬ ‫و��ص��ول�ه��ا �إىل امل�م�ل�ك��ة‪ ،‬ول �ك��ن ك��ل حم��اوالت��ه ب��اءت‬ ‫بالف�شل‪ ،‬داع ًيا اجلهات املعنية باملو�ضوع �إىل العمل‬ ‫على �سرعة متكني املواطنة من الدخول والعودة �إىل‬ ‫بيتها و�أهلها‪.‬‬

‫مراجعون يف �إحدى امل�ست�شفيات‬

‫شحن أطنان ملوخية إىل كندا والسويد‬ ‫وفرنسا وبريطانيا وأملانيا‬ ‫ال�سبيل‪ -‬ع�صام مبي�ضني‬ ‫ب��د�أ جت��ار �أردن �ي��ون بت�صدير "امللوخية"‬ ‫�إىل �أوروبا واليابان وكندا‪ ،‬بعدما �سمحت وزارة‬ ‫الزراعة بالت�صدير ال�شهر املا�ضي و�صلت �إىل‬ ‫�أربعة �أطنان‪.‬‬ ‫وك�شفت الك�شوف الإح�صائية ال�صادرة عن‬ ‫وزارة ال��زراع��ة ال�شهر املا�ضي ني�سان ت�صدير‬ ‫‪ 900‬كيلو ط��ن م��ن امل�ل��وخ�ي��ة �إىل ال��دمن��ارك‪،‬‬ ‫وال�سويد ‪ 1500‬كيلو‪ ،‬و‪ 600‬كيلو �إىل �أملانيا‪،‬‬ ‫و‪ 800‬كيلو �إىل بريطانيا‪ ،‬و‪ 200‬كيلو �إىل فرن�سا‪،‬‬ ‫و‪ 500‬كيلو �إىل كندا‪.‬‬ ‫وت���ص��در امللوخية على �شكل ورق ج��اف‪،‬‬ ‫ول�ي���س��ت م�ل��وخ�ي��ة ن��اع �م��ة‪ ،‬امل �ع��روف��ة با�سم"‬ ‫امللوخية البلدي‪ ،‬بينما �صدرت ‪ 200‬كيلو كزبرة‪،‬‬ ‫و‪ 100‬كيلو زعرت �إىل كندا‪.‬‬ ‫وق��ال الناطق با�سم وزارة ال��زراع��ة منر‬ ‫ح��دادي��ن �إن زراع ��ة امللوخية يف الأغ� ��وار �أدت‬ ‫�إىل توفري فر�ص عمل ملختلف الفئات‪ ،‬الفتا‬ ‫�إىل �أن �إنتاج امللوخية يف منطقة وادي الأردن‬ ‫يكون فيما ي�سمى ال�ع��روة الت�شرينية‪ ،‬وع��ادة‬ ‫م��ا تقت�صر املحا�صيل ال�صيفية على زراع��ة‬ ‫امللوخية‪.‬‬

‫وفيما يخت�ص ب��ال��زراع��ات الت�صديرية‪،‬‬ ‫ق��ال ح��دادي��ن �إن على امل ��زارع التنبه �إىل �أه��م‬ ‫ال ��زراع ��ات ال�ت��ي ي�ت��م ت�صديرها �إىل اخل ��ارج‪،‬‬ ‫فيعمد �إىل زراعة حما�صيل يتم ت�صديرها �إىل‬ ‫اخلارج ب�أ�سعار منا�سبة‪ ،‬مبا ي�ضمن االبتعاد عن‬ ‫تكدي�س املنتج الزراعي وبيعه ب�أ�سعار منخف�ضة‪،‬‬ ‫والتخل�ص منه من دون مردود مادي‪.‬‬

‫مزارعون يغر�سون اعواد امللوخية‬ ‫م ��ن ج �ه��ة �أخ � � ��رى‪ ،‬أ��� �ش ��ار خم �ت �� �ص��ون يف‬ ‫القطاع الزراعي �إىل �أن منتجات امللوخية تلقى‬ ‫اً‬ ‫قبول يف بع�ض الدول الأوروبية من اجلاليات‬ ‫العربية ومن �أبناء هذه الدول‪.‬‬ ‫و�أك� ��دوا �أن ا إلع �ج��اب ب��امل�ل��وخ�ي��ة انتقل‬ ‫�إىل ك ��ل جم� ��االت احل �ي ��اة يف ب �ع ����ض ال ��دول‬ ‫الأوروب � � �ي � ��ة‪ ،‬ف �ق��د ا� �س �ت �خ��دم��ت يف ��ص�ن��اع��ة‬

‫اخلبز واملعكرونة وم�ستح�ضرات التجميل‪،‬‬ ‫و� �ص �ن �ع��وا م�ن�ه��ا ك �ب �� �س��والت ل �ع�ل�اج ال���س�م��وم‬ ‫و�ضغط الدم وال�سكر والأمرا�ض امل�ستع�صية‪،‬‬ ‫بل �إن بع�ض الأط�ب��اء ال يعاجلون مر�ضاهم‬ ‫�إال ب � أ�ق��را���ص امل�ل��وخ�ي��ة‪ ،‬ك�م��ا ج��رى ت�أ�سي�س‬ ‫م�ؤ�س�سة للملوخية يف ال�ي��اب��ان‪ ،‬وا��س�ت��وردوا‬ ‫ب��ذور امللوخية وزرعوها يف هذه البالد‪ ،‬ومل‬ ‫ي�ك�ت�ف��وا ب��ذل��ك‪ ،‬ب��ل �أق��ام��وا ��ص�ن��اع��ات كاملة‬ ‫على امللوخية مثل اخلبز بامللوخية واملكرونة‬ ‫بامللوخية وم�ستح�ضرات التجميل‪ ،‬و�أطلقوا‬ ‫عليها "ملكة اخل�ضراوات"‪.‬‬ ‫وتعترب امللوخية ن�ب��ا ًت��ا ل��ه ت��اري��خ ق��دمي‪،‬‬ ‫وت�شري كتب ت��اري��خ النباتات �إىل �أن امللوخية‬ ‫نبات م�صري زرع��ه الفراعنة‪ ،‬وك��ان مق�صورا‬ ‫على الأ�سرة املالكة‪ ،‬ومن هنا ا�ستمدت ا�سمها‬ ‫"امللوكية"‪ ،‬ثم حورت لت�صبح امللوخية‪ ،‬وامتد‬ ‫ع�شق امللوخية م��ن الأ� �س��رة امل��ال�ك��ة �إىل عامة‬ ‫ال�شعب عرب التاريخ‪ ،‬حتى �إنه يروى �أن احلاكم‬ ‫ب � أ�م��ر اهلل ال�ف��اط�م��ي ع�ن��دم��ا �أراد �أن يعاقب‬ ‫امل�صريني �أمرهم بتحرمي �أكل امللوخية‪.‬‬ ‫يذكر �أن وادي الأردن ي�ضم ما يقارب ‪330‬‬ ‫�ألف دومن قابلة للزراعة‪ ،‬غري �أن امل�ستغل منها‬ ‫فعلياً هو ‪� 270‬ألف دومن فقط‪.‬‬

‫انطالق فعاليات املؤتمر الدولي الثاني لبيئة األعمال‬ ‫اليوم يف «األردنية»‬ ‫ال�سبيل– حممود خريي‬ ‫�أك��د خ�ب�راء واق�ت���ص��ادي��ون و أ�ك��ادمي �ي��ون أ�ه�م�ي��ة التعرف‬ ‫ع�ل��ى امل�لام��ح االق�ت���ص��ادي��ة واالج�ت�م��اع�ي��ة وال�ث�ق��اف�ي��ة لبيئة‬ ‫الأعمال بهدف تطويرها وخدمة �أهداف التنمية االقت�صادية‬ ‫الأردنية‪ .‬و�أ�شاروا خالل فعاليات امل�ؤمتر الدويل الثاين لبيئة‬ ‫الأع�م��ال ال��ذي افتتح يف كلية ا ألع�م��ال يف اجلامعة الأردن�ي��ة‬ ‫ام�س الثالثاء �إىل �أهمية تكاتف اجلهود املحلية والإقليمية‬ ‫والدولية للت�صدي للأزمات االقت�صادية واملالية التي تع�صف‬ ‫بالأ�سواق العاملية‪.‬‬

‫وي� �ه ��دف امل � � ؤ�مت� ��ر ال � ��ذي ت �ن �ظ �م��ه ال �ك �ل �ي��ة �إىل ت �ب��ادل‬ ‫املعلومات واخلربات ما بني �أ�ساتذة الكلية وباحثيها وخرباء‬ ‫متخ�ص�صني من بلدان عربية ودول عاملية خ�صو�صا جذب‬ ‫اال��س�ت�ث�م��ارات امل��وظ�ف��ة للعمالة امل�ح�ل�ي��ة‪ .‬وي�ن��اق����ش امل� ؤ�مت��ر‬ ‫ع�ل��ى م ��دار ث�لاث��ة أ�ي ��ام (‪ )40‬ورق ��ة ع�م��ل متخ�ص�صة تركز‬ ‫على م�ضامني �أخ�لاق�ي��ات العمل والطاقة املتجددة والنمو‬ ‫االقت�صادي و�إدارة امل��وارد الب�شرية واملعايري البيئية لتطوير‬ ‫املنتج وق�ضايا حما�سبية والقوائم املالية املتعلقة بالقطاع‬ ‫امل�صريف وامل ��ايل والت�شريعات وال�سيا�سات العامة وال��ري��ادة‬ ‫ومتويل امل�شاريع ال�صغرية‪.‬‬

‫وي���ش��ارك يف �أع �م��ال امل ��ؤمت��ر خ�ب�راء ومتخ�ص�صون من‬ ‫بلدان عربية ودول �أجنبية‪ ،‬ف�ضال عن م�شاركة وا�سعة لرجال‬ ‫أ�ع�م��ال وم��ال م��ن م�ؤ�س�سات �أردن �ي��ة‪ .‬اىل ذل��ك نفذت الكلية‬ ‫بال�شراكة مع كلية الفنون والت�صميم "جدارية الأعمال"‬ ‫وال �ت��ي ج ��اءت نتيجة ث�م��رة ت �ع��اون ب�ين الكليتني يف توثيق‬ ‫تاريخ الكلية واجلامعة وال��وط��ن‪ .‬ي�شار �إىل �أن الكلية التي‬ ‫ت�أ�س�ست عام ‪ 1965‬تقف على �أبواب العيد اخلم�سني لت�أ�سي�سها‬ ‫العام املقبل‪ ،‬وت�ضم �سبعة �أق�سام �أكادميية هي �إدارة الأعمال‬ ‫وال�ت�م��وي��ل ون�ظ��م امل�ع�ل��وم��ات الإداري� ��ة واملحا�سبة والت�سويق‬ ‫واقت�صاد الأعمال والإدارة العامة‪.‬‬

‫الحركة اإلسالمية يف الوحدات تقيم مهرجان «حق العودة ‪»2‬‬ ‫يف ساحة مجمع الجنوب الجمعة‬ ‫ال�سبيل– خليل قنديل‬ ‫تنظم احلركة اال�سالمية يف خميم الوحدات مهرجان‬ ‫"حق ال�ع��ودة الثاين" م�ساء اجلمعة ال�ق��ادم��ة يف �ساحة‬ ‫جممع اجلنوب وذلك بعد منع مهرجانها الذي كان مقررا‬ ‫اال� �س �ب��وع امل��ا� �ض��ي يف خم �ي��م ال ��وح ��دات م��ن ق �ب��ل حم��اف��ظ‬ ‫العا�صمة‪.‬‬

‫و أ�� �ش��ار منظمو الفعالية ال�ت��ي ت�ق��ام يف ال��ذك��رى ال �ـ‪66‬‬ ‫ل�ن�ك�ب��ة فل�سطني اىل أ�ن �ه��ا ت ��أت��ي ت � أ�ك �ي��دا ع�ل��ى ح��ق ال �ع��ودة‬ ‫ورف�ض م��ؤام��رات التوطني والوطن البديل‪ ،‬حيث �سيقام‬ ‫املهرجان مب�شاركة كل من الدكتور زياد �أبوغنيمة والدكتور‬ ‫�سليمان ال�شياب والدكتور امين العتوم وابراهيم اليماين‬ ‫القيادي يف احلركة اال�سالمية يف خميم الوحدات وغريهم‬ ‫من ال�شخ�صيات الوطنية‪.‬‬

‫وكانت االجهزة االمنية منعت بالقوة اقامة املهرجان‬ ‫الذي كان مقررا اال�سبوع املا�ضي يف �ساحة مدار�س الوحدات‬ ‫ب�ع��د ت�ط��وي��ق ق ��وات ال ��درك لل�ساحة وم�ن��ع ال��دخ��ول اليها‬ ‫ورف�ض حمافظ العا�صمة اقامة املهرجان يف املخيم بدعوى‬ ‫وج��ود �شكوى من وكالة الغوث لت�شغيل الالجئني طالبت‬ ‫مبنع اقامة املهرجان‪ ،‬و�أ�شارت اىل ت�أثري اقامة املهرجان يف‬ ‫املخيم على امل�ساعدات املقدمة له‪.‬‬

‫توقعات بارتفاع أسعار قمر الدين واألرز واللحوم والدواجن يف رمضان‬ ‫ال�سبيل– �أمين ف�ضيالت‬ ‫رجح م�ستوردون وجتار مواد غذائية ارتفاع �أ�سعار �سلع رم�ضانية‬ ‫واللحوم امل�ستوردة؛ نتيجة ظ��روف حملية‪� ،‬أبرزها فر�ض �ضرائب‬ ‫جديدة وارتفاع ا�سعار الكهرباء خالل العام احلايل واملا�ضي‪.‬‬ ‫وت��وق��ع التجار �أن ت�شهد أ���س�ع��ار ال�سلع الرم�ضانية ارتفاعات‬ ‫متفاوتة‪ ،‬خا�صة مواد قمر الدين وامل�شم�ش املجفف والتمور واجلوز‬ ‫هند واجلوز قلب واللحوم امل�ستوردة‪ ،‬وبع�ض �أ�صناف الأرز املتو�سط‬ ‫احلبة‪.‬‬ ‫وق��ال نقيب جت��ار امل ��واد ال�غ��ذائ�ي��ة املهند�س �سامر ج��واب��رة يف‬ ‫ت�صريح خا�ص لـ"ال�سبيل" �إن �شهر رم�ضان الكرمي �سي�شهد ارتفاعًا‬ ‫يف �أ�سعار مادتي قمر الدين وامل�شم�ش املجفف؛ نتيجة �شح الكميات‬ ‫املعرو�ضة يف الأ�سواق‪ ،‬وزيادة كلف ا�ستريادها من تركيا و�سوريا‪.‬‬ ‫وفيما يتعلق باملواد الغذائية الأخرى‪ ،‬بني جوابرة �أن ال�شهرين‬ ‫املا�ضيني �شهدا ارتفاعات يف ا�سعار الأرز‪ ،‬خا�صة الأمريكي املتو�سط‬ ‫احلبة‪ ،‬وبع�ض الزيوت النباتية‪ ،‬وهي ارتفاعات معقولة‪.‬‬ ‫وا��ض��اف ج��واب��رة �أن هنالك ارتفاعات عاملية على مادتي الأرز‬ ‫الأمريكي املتو�سط احلبة من ‪ %25‬اىل ‪ ،%30‬واللحوم بكافة �أنواعها‬ ‫م��ن ‪ %25‬اىل ‪ ،%30‬م��ع وج��ود م��واد حافظت على أ���س�ع��اره��ا‪ ،‬ومن‬

‫�ضمنها التمور‪.‬‬ ‫وبد�أت الأ�سواق املحلية ا�ستعداداتها ل�شهر رم�ضان املبارك‪ ،‬حيث‬ ‫بد أ� التجار با�سترياد املواد الرم�ضانية والأ�سا�سية؛ ل�ضمان و�صولها‬ ‫يف ب��داي��ة �شهر ح����زي��ران ال �ق��ادم‪ ،‬م��ع وج��ود بع�ض االرت�ف��اع��ات على‬ ‫مادتي الأرز واللحوم وال�سلع الرم�ضانية‪.‬‬ ‫ب� � ��دوره‪ ،‬ق ��ال رئ �ي ����س غ��رف��ة جت� ��ارة الأردن ن��ائ��ل ال�ك�ب��اري�ت��ي‬ ‫لـ"ال�سبيل" �إن املخزون املحلي من امل��واد الغذائية الأ�سا�سية �آمن‬ ‫ومطمئن‪ ،‬ويغطي احتياجات اململكة ملدة ‪ 7‬اىل ‪ 9‬ا�شهر؛ ما يعني عدم‬ ‫وجود مربر لرفع الأ�سعار قطعيا‪.‬‬ ‫ودع� ��ا ال �ك �ب��اري �ت��ي امل��واط �ن�ي�ن �إىل ع ��دم ال �ت �ه��اف��ت ع �ل��ى � �ش��راء‬ ‫م�ستلزمات �شهر رم�ضان الف�ضيل‪ ،‬واللجوء �إىل تخزينها بال �سبب‪.‬‬ ‫وتابع �أن الغرفة التجارية تتوا�صل مع التجار وامل�ستوردين؛‬ ‫ل�ضمان ان�سياب حركة ال�سلع التي يتم ا�ستريادها من املواد الغذائية‪،‬‬ ‫و�أن ال�ع��دي��د م��ن امل��راك��ز ال�ت�ج��اري��ة ب ��د�أت ب�ط��رح ال�سلع الغذائية‬ ‫اال��س��ا��س�ي��ة؛ ليت�سنى للمواطنني ال �ت��زود منها قبل ح�ل��ول ال�شهر‬ ‫الف�ضيل‪.‬‬ ‫و�أكد توفر جميع ال�سلع الغذائية بال�سوق املحلية بكميات تزيد‬ ‫على احتياجات املواطنني‪ ،‬مبي ًنا �أن خمزون معظم اال�صناف يغطي‬ ‫ا�ستهال ًكا ي�صل �إىل عام كامل‪.‬‬ ‫وب�ين �أن �أ�سعار ال�سلع التي تباع يف ال�سوق املحلية منخف�ضة‪،‬‬

‫مقارنة بالأ�سعار التي تباع يف �أ��س��واق دول املنطقة‪ ،‬م� ؤ�ك�دًا وج��ود‬ ‫تعاون كبري من كل اجلهات الر�سمية التي تتابع م�س�ألة ا�سترياد‬ ‫الغذاء اىل اململكة؛ حر�صً ا منها على ت�سهيل حركة ان�سياب ال�سلع‬ ‫بطريقة �سل�سة و�آمنة‪.‬‬ ‫و�أو�ضح �أن العرو�ض املنخف�ضة التي جتريها املراكز التجارية‬ ‫تعترب اً‬ ‫دليل على املناف�سة القوية التي ت�صب يف �صالح املواطنني‪،‬‬ ‫متوق ًعا �أن يطر أ� ارتفاع حمدود على �أ�سعار اللحوم احلمراء امل�ستوردة‬ ‫خالل �شهر رم�ضان؛ الرتفاع �أ�سعارها يف بلد املن�ش�أ‪.‬‬ ‫وفيما يتعلق ب��ال��دواج��ن‪ ،‬ت�شهد �أ�سعار ال��دواج��ن ا�ستقرا ًرا يف‬ ‫الفرتة احلالية؛ ب�سبب توفر الكميات املعرو�ضة يف ال�سوق املحلية‪،‬‬ ‫وتوفرها من عدة منا�شئ مع ا�ستقرار الطلب‪.‬‬ ‫وبح�سب مدير دائ��رة امل�سالخ يف ام��ان��ة عمان الدكتور مهدي‬ ‫العقرباوي‪ ،‬ف�إن ا�ستقرار �أ�سعار اللحوم امل�ستوردة جاء نتيجة توفر‬ ‫الكميات وقلة الطلب‪ ،‬وان الكميات املوجودة يف م�سلخ عمان كافية‬ ‫ل�سد حاجات ال�سوق املحلية يف الوقت احلايل‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن �أ�سعار الدواجن �ضمن املعقول‪ ،‬وال ارتفاعات تذكر‬ ‫عليها؛ حيث يباع كيلو الدجاج الالحم يف م�سلخ عمان من ‪ 1.8‬اىل‬ ‫‪ 1.9‬دينار‪ ،‬وان جميع اال�سعار �ست�شهد ارتفاعًا ً‬ ‫ب�سيطا على �أ�سعارها؛‬ ‫وذلك لزيادة الطلب عليها يف �شهر رم�ضان‪.‬‬ ‫وح��ول أ���س�ب��اب االرت�ف��اع��ات‪� ،‬أرج��ع ج��واب��رة أ���س�ب��اب االرت�ف��اع��ات‬

‫اىل عوامل داخلية وخارجية‪ ،‬أ�ب��رزه��ا ارت�ف��اع ا�سعار الكهرباء على‬ ‫القطاعات التجارية خالل ال�سنة املا�ضية واحلالية؛ مما رتب كل ًفا‬ ‫�إ�ضافية على تخزين اللحوم والدواجن امل�ستوردة‪.‬‬ ‫وتابع �أن ال�ضريبة اجلديدة التي فر�ضتها احلكومة على التجار‬ ‫قبل �شهر‪ ،‬حتت م�سمى "بدل خدمات"‪ ،‬زادت من كلف اال�سترياد‪،‬‬ ‫�إ��ض��اف��ة اىل ارت �ف��اع النفقات وامل���ص��اري��ف الت�شغيلية للم�ستوردين‬ ‫والتجار‪.‬‬ ‫وبني �أن حالة اجلفاف التي تعاين منها الدول امل�صدرة للحوم‬ ‫العجل وال�ض�أن خا�صة ا�سرتاليا والهند والربازيل‪� ،‬أدت اىل ارتفاع‬ ‫الأ�سعار حمل ًيا؛ نتيجة ارتفاع الطلب وقلة املعرو�ض‪� ،‬إ�ضافة اىل‬ ‫تراجع م�ستوى اللحوم املعرو�ضة يف الأ�سواق العاملية‪ ،‬فالطلب عالٍ‬ ‫واملعرو�ض قليل؛ ما انعك�س على الأ�سواق املحلية‪.‬‬ ‫و�أعلنت وزارة ال�صناعة والتجارة م�ؤخ ًرا خطتها ال�ستقبال �شهر‬ ‫رم�ضان امل�ب��ارك التي تت�ضمن عقد اجتماعات مع اجلهات املعنية‬ ‫والر�سمية‪ ،‬وتكثيف اجل��والت امليدانية ملراقبي اال� �س��واق؛ للت�أكد‬ ‫من مدى توافر املواد الرم�ضانية التي يكرث عليها الطلب يف �شهر‬ ‫رم�ضان املبارك‪.‬‬ ‫وي�شار �إىل �أن ا�ستهالك الأردنيني من اللحوم البلدية يبلغ قرابة‬ ‫‪� 16‬ألف طن �سنويا‪ ،‬و‪� 36‬ألف طن من اللحوم امل�ستوردة الطازجة‪،‬‬ ‫و‪� 20‬ألف طن من اللحوم امل�ستوردة املجمدة‪.‬‬


‫�ش�ؤون حملية‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫الأربعاء (‪� )28‬أيار (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2666‬‬

‫«الخمسة دنانري» و«كورونا» تخفضان‬ ‫عدد املسجلني للحج إىل النصف‬

‫و�سط احتجاج وزارة الزراعة‬

‫اقتالع مئات األشجار املعمرة يف برقش‬ ‫إلقامة كلية «سانت هريست»‬

‫للحج يعود اىل اخلم�سة دنانري التي يدفعها كل راغب‬ ‫ال�سبيل‪ -‬هديل الد�سوقي‬ ‫بالت�سجيل‪ ،‬م�شريا اىل ان ذلك �أظهر اجلدية لديهم‪،‬‬ ‫خ �ف �� �ض��ت اخل �م �� �س��ة دن� ��ان �ي�ر ق �ي �م��ة ال�ت���س�ج�ي��ل متوق ًعا �أن يكون الرتويج النت�شار فريو�س كورونا يف‬ ‫االلكرتوين للحج‪ ،‬ا�ضافة اىل التخوفات من اال�صابة ال�سعودية �أ�سهم يف تخفي�ض تلك الأعداد‪.‬‬ ‫وبناء على انخفا�ض �أع��داد امل�سجلني للحج‪ ،‬قرر‬ ‫من فريو�س الكورونا‪ ،‬عدد الراغبني يف �أداء منا�سكه‬ ‫وزي ��ر االوق� ��اف ال��دك�ت��ور ه��اي��ل ع�ب��د احل�ف�ي��ظ‪ ،‬م�ساء‬ ‫اىل �أقل من الن�صف مقارنة بالعام املا�ضي‪.‬‬ ‫الثالثاء‪ ،‬متديد فرتة الت�سجيل للحج حتى اخلمي�س‬ ‫االثنني‬ ‫م�ساء‬ ‫فمع انتهاء فرتة الت�سجيل للحج‬ ‫ال �ق��ادم؛ لإت��اح��ة الفر�صة ام��ام اك�بر ع��دد ممكن من‬ ‫حني‬ ‫يف‬ ‫�شخ�صا‪،‬‬ ‫بلغ عدد الراغبني �أاداء منا�سكه ‪14383‬‬ ‫الراغبني يف االلتحاق‪.‬‬ ‫�ب‪،‬‬ ‫�‬ ‫غ‬ ‫را‬ ‫�ف‬ ‫�‬ ‫ل‬ ‫�‬ ‫أ‬ ‫‪30‬‬ ‫بلغ ع��دد امل�سجلني للعام املا�ضي نحو‬ ‫ي���ش��ار اىل �أن ال�ك��وت��ا امل �ح��ددة ل�ل ��أردن م��ن قبل‬ ‫�اف‬ ‫�‬ ‫ق‬ ‫االو‬ ‫وزارة‬ ‫يف‬ ‫وف��ق م��ا ق��ال مدير احل��ج بالوكالة‬ ‫ال�سعودية خف�ضت لهذا العام ‪ ،%25‬وم��ن املتوقع �أال‬ ‫عبدالرحمن �شاهني لـ"ال�سبيل"‪.‬‬ ‫تتجاوز أ�ع��داد املتوجهني لأداء فري�ضة احل��ج خم�سة‬ ‫ورجح �شاهني ان �سبب انخفا�ض االعداد امل�سجلني �آالف ون�صف الألف‪.‬‬

‫ال�سبيل‪ -‬ع�صام مبي�ضني‬ ‫ب � ��د�أت ج ��راف ��ات ��ض�خ�م��ة ب��اق �ت�لاع م�ئ��ات‬ ‫ا أل��ش�ج��ار املعمرة يف غابة برق�ش يف حمافظة‬ ‫عجلون‪ ،‬ومنعت بع�ض اجلهات و�صول موظفي‬ ‫احلراج �إىل �أجزاء من الغابة التي ت�شهد عمليات‬ ‫اثتالع الأ�شجار‪.‬‬ ‫وبح�سب وثائق ح�صلت "ال�سبيل" عليها‪،‬‬ ‫ف � ��إن وزي� ��ر ال ��زراع ��ة ع��اك��ف ال��زع �ب��ي خ��اط��ب‬ ‫حمافظ عجلون قبل �أي��ام وطلب منه �إيقاف‬ ‫االعتداءات‪ .‬وجاء يف الكتاب الر�سمي‪�" :‬إ�شارة‬ ‫�إىل ال�ك�ت��اب بيننا‪ ،‬بخ�صو�ص م��وق��ع الكلية‬ ‫الع�سكرية يف غابة برق�ش عرجان‪ ،‬التابعة حلراج‬ ‫مديرية زراعة عجلون؛ وحيث �إن الأعمال التي‬ ‫قامت بها بع�ض اجلهات من �أعمال حفر و�إزالة‬ ‫�أ�شجار‪ ،‬ونقل �أحطاب دون �أية موافقة من قبل‬ ‫وزارة ال��زراع��ة‪ ،‬وبطريقة تتعار�ض مع قانون‬ ‫الزراعة رقم ‪ 44‬لعام ‪ ،2002‬وبالإ�شارة �إىل كتابنا‬ ‫رقم ‪ ،15060 / 18 / 7 / 3‬تاريخ ‪،2007-7-24‬‬ ‫ويف البند الثالث منه ما ي�ؤكد ع��دم �إزال��ة �أية‬ ‫�أ�شجار حرجية‪ ،‬و�أن يتم العمل حتت �إ�شراف‬ ‫موظفي حراج زراعة عجلون‪."..‬‬ ‫م��ن ج�ه��ة أ�خ� ��رى‪ ،‬ت��وق�ع��ت م���ص��ادر وزارة‬ ‫ال��زراع��ة ع��ودة تنفيذ بناء �أك��ادمي�ي��ة ع�سكرية‬ ‫�سانت هر�ست يف حمافظة عجلون‪ ،‬بعد جتميد‬ ‫امل�شروع لنحو عامني بعد احتجاجات �شديدة‬ ‫من خمتلف القطاعات‪.‬‬ ‫و أ�� �ش��ارت امل���ص��ادر ال�ت��ي رف�ضت ا إلف���ص��اح‬ ‫ع��ن ا�سمها �إىل �أن "م�ساحة الأرا� �ض��ي املنوي‬ ‫�إقامة امل�شروع عليها تقدر ب�ـ‪ 686‬دو ً‬ ‫من��ا‪ ،‬فيما‬ ‫تقدر م�ساحة الأرا�ضي امل�صنفة حراج (خزينة‬ ‫ال��دول��ة) التي واف�ق��ت احلكومة ال�سابقة على‬ ‫تخ�صي�صها إلن���ش��اء الكلية ب� �ـ‪ 981‬دو ً‬ ‫من ��ا من‬ ‫الأرا�ضي ذات الكثافة ال�شجرية التي ت�ضم من‬ ‫‪� 80‬إىل ‪ %90‬من الأ�شجار املعمرة"‪.‬‬ ‫ووافقت حكومة �سمري الرفاعي ال�سابقة‬ ‫على طلب تقدمت به القوات امل�سلحة لإن�شاء‬ ‫ك�ل�ي��ة ع���س�ك��ري��ة يف ب��رق ����ش‪ ،‬وه ��و ا ألم� ��ر ال��ذي‬ ‫اعتربته "احلملة الوطنية لإنقاذ غابات برق�ش‬ ‫من الإعدام" خمالفة �صريحة لقانون الزراعة‪،‬‬

‫‪7‬‬

‫«صناعة عمان» تنظم معرض الصناعات‬ ‫األردنية بمشاركة ‪ 100‬شركة‬ ‫ال�سبيل – امين ف�ضيالت‬

‫من االحتجاجات على غابات برق�ش‬ ‫وخ�صو�صا امل ��ادة ‪ 28‬ال�ت��ي ال جتيز "تفوي�ض‬ ‫ً‬ ‫الأرا��ض��ي احلرجية �إىل �أي �شخ�ص �أو جهة �أو‬ ‫تخ�صي�صها �أو بيعها �أو مبادلتها مهما كانت‬ ‫الأ�سباب"‪.‬‬ ‫ونظمت "احلملة الوطنية لإنقاذ غابات‬ ‫برق�ش م��ن الإعدام" ال�ع��دي��د م��ن الفعاليات‬ ‫امل�ن��اه���ض��ة إلق��ام��ة ال�ك�ل�ي��ة‪ ،‬م��ن بينها وق�ف��ات‬ ‫اح�ت�ج��اج�ي��ة وزي � ��ارات ت�ضامنية �إىل ب��رق����ش‪،‬‬ ‫�إ�ضافة �إىل ن�شاطات متعددة للمحافظة على‬ ‫بيئة املنطقة‪ ،‬وخا�صة �أن امل�شروع يقام مبنطقة‬ ‫برق�ش من �أرا�ضي قرية عرجان حو�ض رقم (‪2‬‬ ‫و‪ )3‬مب�ساحة تقدر ب �ـ‪ 981‬دو ً‬ ‫من��ا من الأرا��ض��ي‬ ‫احلرجية‪ ،‬مغطاة بالأ�شجار احلرجية املعمرة؛‬ ‫�إذ ت�صل �أعمارها �إىل مئات ال�سنني من �أ�شجار‬ ‫�سنديان وقيقب وبطم‪ ،‬وبكثافة حرجية ترتاوح‬ ‫بني ‪� 80‬إىل ‪ 90‬يف املائة‪.‬‬ ‫وبح�سب ن�شطاء يف البيئة‪ ،‬ف ��إن الق�ضية‬

‫تتعلق مبخالفة ثالثة قوانني ونظام يف قانون‬ ‫احل ��راج ب���ش��أن ال�سماح ب��إق��ام��ة كلية ع�سكرية‬ ‫وخ�صو�صا امل��ادة (‪ )28‬منه‪،‬‬ ‫يف غ��اب��ات برق�ش‪،‬‬ ‫ً‬ ‫وه �ن��اك خم��ال�ف��ة ق��ان��ون احل� ��راج ال ��ذي مينع‬ ‫تفوي�ض الأرا�ضي ذات الكثافة احلرجية‪.‬‬ ‫ويتناق�ض امل���ش��روع م��ع ق��ان��ون البيئة‬ ‫ا��ذي يحتم احلفاظ على الرثوة احلرجية‪،‬‬ ‫وع��دم بناء ما يف�سدها �إىل جانبها‪ ،‬داعني‬ ‫�إىل اختيار موقع آ�خ��ر بديل يف املنطقة ال‬ ‫يخالف القوانني‪.‬‬ ‫يذكر �أن ال�ت��زام الأردن وتوقيعه على‬ ‫اتفاقية التنوع احليوي واالتفاقية الدولية‬ ‫ملكافحة الت�صحر‪ ،‬يلزمه ق��ان��ون� ًي��ا باتخاذ‬ ‫ا إلج� � ��راءات ال �� �ض��روري��ة حل�م��اي��ة ا ألن�ظ�م��ة‬ ‫ال �ط �ب �ي �ع �ي��ة امل �ه �م��ة يف �أرا�� �ض� �ي ��ه‪ ،‬وت�ن�ظ�ي��م‬ ‫�أن�شطة ا�ستعماالت الأرا� �ض��ي واال�ستعمال‬ ‫الأمثل لها‪.‬‬

‫وزير الزراعة‬ ‫خاطب‬ ‫حمافظ‬ ‫عجلون‬ ‫لإيقاف‬ ‫االعتداءات‬

‫‪ 50‬ألف دونم من أراضي الرمثا الحدودية‬ ‫معطلة نتيجة األزمة السورية‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫يعاين ابناء ل��واء الرمثا من عدم القدرة على الو�صول‬ ‫اىل ارا�ضيهم الزراعية املجاورة للحدود االردنية‪ -‬ال�سورية؛‬ ‫نتيجة االزمة ال�سورية وتداعياتها على االردن‪.‬‬ ‫وق ��درت االرا� �ض��ي املعطلة وال�ت��ي الي�ستطيع ا�صحابها‬ ‫ال��و� �ص��ول ال�ي�ه��ا ب�ن�ح��و ‪ 50‬ال ��ف دومن ح�ي��ث ت ��رك حم�صول‬ ‫ال��زي �ت��ون دون قطفة م�ن��ذ ث�ل�اث � �س �ن��وات‪ ،‬وك��ان��ت االرا� �ض��ي‬ ‫املحاذية للحدود قبل االزم��ة ال�سورية تقدر بنحو ‪ 27‬الف‬ ‫دومن حيث ك��ان ا�صحابها يزرعون بع�ض ه��ذه االرا��ض��ي من‬ ‫خالل ت�صاريح متنح لهم‪.‬‬ ‫ويقول ا�صحاب االرا�ضي احلدودية انهم حتملوا الكثري؛‬ ‫نتيجة اهمال ارا�ضيهم واالعتداء على مزروعاتهم وان ق�ضية‬ ‫ارا�ضيهم ال تتعلق بق�ضايا فردية‪ ،‬بل ان االمور تتعلق ب�سيادة‬

‫دولة على ارا�ضيها وحتملهم وحدهم هذا العبء الكبري‪.‬‬ ‫وط��ال��ب ا�صحاب االرا� �ض��ي احل��دودي��ة ب���ض��رورة ت�سهيل‬ ‫عملية ال��و��ص��ول اىل ارا�ضيهم والعمل فيها ال�ت��ي ا�صبحت‬ ‫معطلة متاما وت�ضاعفت م�ساحاتها نتيجة االزمة ال�سورية‪،‬‬ ‫ا�ضافة اىل ال�سماح لهم با�ستخدام الطرقات الزراعية املعبدة‬ ‫التي اقتطعت ا�صال من ارا�ضيهم‪.‬‬ ‫وي �ق��ول امل��واط��ن ع�م��ر ال��زع�ب��ي ان��ه مي�ل��ك واخ��وان��ه ‪35‬‬ ‫دومنا مزروعة ب�أ�شجار الزيتون وبع�ض انواع اال�شجار املثمرة‬ ‫ا�صبحت مهملة ال ي�ستطيع ال�ع�ن��اي��ة ب�ه��ا‪ ،‬وال ق�ط��ف ثمار‬ ‫الزيتون؛ نتيجة ما يجري على اجلانب الآخ��ر من احل��دود‪،‬‬ ‫مبينا ان هناك اكرث من ع�شرة دومنات ال ي�ستطيع الو�صول‬ ‫اليها؛ نتيجة وقوعها داخل ال�شيك احلدودي‪.‬‬ ‫وي ��ؤك��د خ��ال��د اب��و ال�شيح ان االرا� �ض��ي املعطلة ال�ت��ي ال‬ ‫ي�ستطيع املزارعون الو�صول اليها ا�صبحت مهملة‪ ،‬واملزروعات‬

‫واال��ش�ج��ار ا�صبحت م�ه��ددة بالتلف‪ ،‬مبي ًنا ان ه�ن��اك م��زارع‬ ‫دواج��ن واغ�ن��ا ًم��ا ا�ستغلت ب�أ�سعار متدنية م��ن قبل اال�شقاء‬ ‫ال�سوريني‪ ،‬حيث قاموا با�ستئجار االرا�ضي املجاورة لالرا�ضي‬ ‫احلدودية ب�أجور متدنية جدا‪.‬‬ ‫واقرتح مدير زراعة لواء الرمثا الدكتور املهند�س وليد‬ ‫ال�ع�ك��ور ان ي�ك��ون مل��دي��ري��ة ال��زراع��ة يف ال��رم�ث��ا دور يف عملية‬ ‫الربط بني املزارعني واالمن الع�سكري؛ للتعريف باملزارعني‬ ‫الذين يرغبون يف ا�ستغالل ارا�ضيهم‪ ،‬وت�سهيل مهمتهم يف‬ ‫ا�ستغالل �أرا�ضيهم‪ .‬ويقول مت�صرف لواء الرمثا بدر القا�ضي‬ ‫�إنه مل يتلق طلبات او �شكاوى مبو�ضوع االرا�ضي احلدودية‪،‬‬ ‫وان املت�صرفية على ا�ستعداد لبحث هذا املو�ضوع مع ا�صحاب‬ ‫االرا� �ض��ي احل��دودي��ة واجل�ه��ات ذات العالقة لت�سهيل مهمة‬ ‫امل��زارع�ين م��ؤك��دا ان جميع مناحي احل�ي��اة يف الرمثا ت�ضرر‬ ‫نتيجة االزمة ال�سورية‪.‬‬

‫ت �ن �ظ��م غ��رف��ة � �ص �ن��اع��ة ع �م��ان وب ��دع ��م من‬ ‫امل�ؤ�س�سة االردنية لتطوير امل�شاريع االقت�صادية‬ ‫معر�ض ال�صناعات الأردنية ال�شامل لعام ‪2014‬‬ ‫خ�ل�ال ال� �ف�ت�رة ‪ 14 – 11‬ح ��زي ��ران ال� �ق ��ادم يف‬ ‫معر�ض ال�سيارات ال��دويل‪ ،‬مب�شاركة �أك�ثر من‬ ‫‪� 100‬شركة �صناعية اردنية من كافة القطاعات‪.‬‬ ‫وب�ي�ن رئ �ي ����س غ��رف��ة ��ص�ن��اع��ة ع �م��ان ال�ع�ين‬ ‫زياد احلم�صي �أن جمل�س ادارة الغرفة وادراك��ا‬ ‫منه لأهمية ترويج وت�سويق املنتجات الأردنية‬ ‫ب��ال���س��وق امل�ح�ل��ي و أ�� �س��واق ال�ت���ص��دي��ر‪ ،‬ف�ق��د ق��رر‬ ‫ت�ن�ظ�ي��م م�ع��ر���ض ��ش��ام��ل ل�ل���ص�ن��اع��ات الأردن �ي ��ة‪،‬‬ ‫إلظ� �ه ��ار امل �� �س �ت��وى امل �ت �ق��دم واجل� � ��ودة ال�ع��ال�ي��ة‬ ‫ال�ت��ي حققتها ال���ص�ن��اع��ة ال��وط�ن�ي��ة ال�ت��ي ت�صل‬ ‫�صادراتها اىل أ�ك�ثر من ‪ 140‬دول��ة‪ ،‬حيث بلغت‬ ‫ال�صادرات ال�صناعية نحو ‪ 4804‬ماليني دينار‬ ‫خالل عام ‪ ،2013‬كما حافظت على دورها ك�أكرب‬ ‫ل�ي��دي ال�ع��ام�ل��ة ال��وط�ن�ي��ة يف القطاع‬ ‫م�شغل ل� أ‬ ‫اخل��ا���ص‪ ،‬حيث بلغ ع��دد العاملني وال�ع��ام�لات‬ ‫يف ه��ذا القطاع نحو ‪ 230‬أ�ل��ف مب��ا ن�سبته ‪%18‬‬ ‫م��ن جم �م��ل ال �ع �م��ال��ة يف الأردن‪ ،‬ك �م��ا �أن منو‬

‫القطاع ال�صناعي ك��ان ا ألع�ل��ى ب�ين القطاعات‬ ‫االقت�صادية الأخرى‪.‬‬ ‫وا� �ض��اف احل�م���ص��ي �أن ال �غ��رف��ة ق��د ق��ام��ت‬ ‫بتوجيه الدعوة لوفود جتارية عربية و�أجنبية‬ ‫لزيارة هذا املعر�ض‪ ،‬ا�ضافة اىل ممثلي البعثات‬ ‫التجارية الدبلوما�سية يف االردن‪ ،‬حيث �أب��دى‬ ‫العديد م��ن ر ؤ���س��اء و أ�ع���ض��اء ال�غ��رف التجارية‬ ‫العربية رغبتهم بح�ضور فعاليات هذا املعر�ض‪،‬‬ ‫م� ��ؤك ��دا �أن ال �غ��رف��ة ال ت � أ�ل ��و ج �ه��دا ب��ال �ت �ع��اون‬ ‫والتن�سيق م��ع ك��اف��ة اجل �ه��ات الر�سمية ومنها‬ ‫امل�ؤ�س�سة االردنية لتطوير امل�شاريع االقت�صادية‬ ‫يف �سبيل تقدمي كل اخل��دم��ات املمكنة وو�سائل‬ ‫ال��دع��م امل �ت��واف��رة ل�ت�ع��زي��ز ت�ن��اف���س�ي��ة �صناعتنا‬ ‫ال��وط �ن �ي��ة‪ ،‬وال �ع �م��ل ع�ل��ى ت�ن�م�ي�ت�ه��ا وت�ط��وي��ره��ا‬ ‫وحت���س�ي�ن�ه��ا م��ن خ�ل�ال اط �ل�اق جم �م��وع��ة من‬ ‫ال�برام��ج والأن�شطة وال ��دورات التدريبية لكي‬ ‫ي ��واك ��ب ال �ق �ط��اع ال �� �ص �ن��اع��ي ال� �ت� �ط ��ورات ال�ت��ي‬ ‫ي���ش�ه��ده��ا ال �ع��امل و� �ص��و ًال �إىل ال�ن�ه��و���ض بهذا‬ ‫القطاع ليكون قطاعاً فاع ً‬ ‫ال ي�ساهم يف برامج‬ ‫التنمية ال�شاملة ويحقق خطوات متقدمة نحو‬ ‫بناء قاعدة �صناعية يعتمد عليها وتكون نواة‬ ‫وركيزة لتنمية الإقت�صاد الوطني‪.‬‬

‫أفرجت عنه «أمن الدولة» وأوقفه‬ ‫متصرف سحاب‬ ‫ال�سبيل– رائد رمان‬ ‫�أوق � ��ف م�ت���ص��رف ل� ��واء � �س �ح��اب ع���ض��و ح��زب‬ ‫التحرير ج�ه��اد اجل�بري�ن��ي‪ ،‬بعد �أن �أف��رج��ت عنه‬ ‫حمكمة �أمن الدولة‪ ،‬وفقا ملحامي الدفاع مو�سى‬ ‫العبد الالت‪.‬‬ ‫وق��ال العبد ال�لات �إن مت�صرف ل��واء �سحاب‬ ‫�أوق ��ف م��وك�ل��ه ج�ه��اد اجل�بري�ن��ي ت��وق�ي� ًف��ا �إدار ًي� ��ا؛‬ ‫ا� �س �ت �ن��ادًا �إىل ق��ان��ون م�ن��ع اجل��رائ��م‪ ،‬وط �ل��ب منه‬ ‫تقدمي كفالة عدلية قيمتها ‪� 50‬ألف دينار‪ ،‬بعد �أن‬ ‫�أفرجت عنه حمكمة �أمن الدولة‪.‬‬ ‫وب�ي��ن �أن "�أمن الدولة" ك ��ان ��ت �أوق� �ف ��ت‬ ‫اجلربيني بتهمتي "االنتماء حل��زب التحرير"‬ ‫يرا �إىل �أن‬ ‫و"توزيع م�ن���ش��ورات �سيا�سية"‪ ،‬م���ش� ً‬ ‫املحكمة �أ�صدرت قرارها على اجلربيني بال�سجن‬ ‫ث�ل�اث��ة �أ� �ش �ه��ر‪ ،‬ع �ل��ى �أ َّن اجل�ب�ري �ن��ي مت � َّك��ن م��ن‬

‫ا�ستبدال الغرامة املالية بعقوبة ال�سجن‪.‬‬ ‫م ��ن ج �ه �ت��ه‪ ،‬ا� �س �ت �ن �ك��ر ال �ن��اط��ق ب��ا� �س��م ح��زب‬ ‫التحرير ممدوح قطي�شات �أبو �سوا �إعادة توقيف‬ ‫ع�ضو احلزب جهاد اجلربيني‪ ،‬الفتًا �إىل �أن قانون‬ ‫اجلرائم الذي ا�ستند �إليه مت�صرف لواء �سحاب‬ ‫يف ت��وق�ي��ف اجل�بري�ن��ي ُو� �ض��ع لأ��ص�ح��اب ال�سوابق‬ ‫وامل �ج��رم�ين‪ ،‬ال لأ� �ص �ح��اب ال��دع��وة وال��دع��اة �إىل‬ ‫احلق‪.‬‬ ‫وكان ذوو اجلربيني نفذوا وقفة احتجاجية‬ ‫�أمام رئا�سة الوزراء؛ للمطالبة بالإفراج عنه بعد‬ ‫�أن �أوق�ف�ت��ه الأج �ه��زة ا ألم�ن�ي��ة م��ن م�صنعه ال��ذي‬ ‫وح َّولته حمكمة �أمن الدولة‪ ،‬وفقا للناطق‬ ‫ميلكه‪َ ،‬‬ ‫الر�سمي با�سم احلزب ممدوح قطي�شات �أبو �سوا‪.‬‬ ‫ي�شار �إىل ح��زب التحرير ت�أ�س�س يف القد�س‬ ‫مطلع ع��ام ‪ 1953‬على ي��د تقي ال��دي��ن النبهاين‪،‬‬ ‫وه� ��و ي��دع��و �إىل �إع� � ��ادة إ�ن �� �ش ��اء دول � ��ة اخل�لاف��ة‬ ‫الإ�سالمية‪.‬‬

‫الحركة اإلسالمية يف جرش تدشن‬ ‫مجسما للمسجد األقصى‬ ‫جر�ش‪ -‬ن�صر العتوم‬

‫من االحتفال بالإ�سراء واملعراج‬

‫�أقامت احلركة الإ�سالمية يف جر�ش م�ساء االثنني‬ ‫جم�سماً‬ ‫ح�ف� ً‬ ‫لا ب��ذك��رى ا إل� �س��راء وامل �ع��راج د���شّ �ن��ت فيه ّ‬ ‫�ى‬ ‫"جم�سم ي��وم‬ ‫�م‬ ‫�‬ ‫س‬ ‫�‬ ‫�‬ ‫ا‬ ‫�ه‬ ‫�‬ ‫ي‬ ‫�‬ ‫ل‬ ‫�‬ ‫ع‬ ‫�ت‬ ‫�‬ ‫ق‬ ‫�‬ ‫ل‬ ‫�‬ ‫ط‬ ‫�‬ ‫أ‬ ‫�‬ ‫ص‬ ‫�‬ ‫�‬ ‫�‬ ‫ق‬ ‫ل‬ ‫أ‬ ‫ا‬ ‫للم�سجد‬ ‫ّ‬ ‫حترير امل�سجد الأق�صى املبارك"‪ ،‬ح�ضره الع�شرات من‬ ‫املهت ّمني بال�ش�أن املقد�سي‪.‬‬ ‫و أ�ل �ق��ى راع��ي احل�ف��ل ال�شيخ ��ص�لاح ال��دي��ن �صالح‬ ‫كلم ًة با�سم احلركة الإ�سالمية‪ ،‬حتدّث فيها عن تاريخ‬ ‫ال�ق��د���س وامل���س�ج��د ا ألق �� �ص��ى امل �ب ��ارك‪ ،‬و�أك� ��د إ���س�لام�ي��ة‬ ‫امل�سجد الأق�صى وعروبة القد�س مبيناً �أكذوبة الهيكل‬ ‫و�أكاذيب اليهود عن املدينة املقد�سة‪ ،‬وم�ؤكداً �أنّ �أنبياء‬ ‫بني �إ�سرائيل الذين ورد ذكرهم يف القر�آن الكرمي هم‬ ‫موحدون‪.‬‬ ‫م�سلمون ّ‬ ‫وح ��ول م�ك��ان��ة ال �ق��د���س وامل���س�ج��د ا ألق �� �ص��ى ق��ال‪:‬‬ ‫"الأق�صى املبارك معراج النبي �صلى اهلل عليه و�سلم‬

‫�إىل ال�سماوات العلى‪ ،‬ويف ذكرى الإ�سراء واملعراج فر�ضت‬ ‫ال�صالة‪ ،‬ولقد قيل يف الأث��ر َمن مات يف القد�س ك�أمنا‬ ‫القد�س حي ًة‬ ‫مات يف ال�سماء"‪ ،‬مبيناً �أنه "يجب �أن تبقى‬ ‫ُ‬ ‫يف قلوبنا‪ ،‬و�أن نحيي ه��ذه الذكرى الكرمية يف بيوتنا‬ ‫�سنوياً"‪.‬‬ ‫جم�سم امل�سجد الأق�صى حممود‬ ‫م�ص ّمم ومنفّذ‬ ‫ّ‬ ‫املج�سم مدة‬ ‫عقل ق��ال‪" :‬ا�ستغرق معي العمل لتنفيذ‬ ‫ّ‬ ‫��ش�ه��ري��ن م��ن ال�ع�م��ل امل�ت��وا��ص��ل امل �ن �ف��رد‪ ،‬و�صنعته من‬ ‫اخل�شب ومادة الفلر"‪.‬‬ ‫املج�سم ق��ال م��دي��ر احل�ف��ل برج�س‬ ‫وح��ول ف�ك��رة‬ ‫ّ‬ ‫املج�سم‬ ‫داود أ�ب��و غليون لـ"ال�سبيل" انبثقت ف�ك��رة‬ ‫ّ‬ ‫لتحرير امل�سجد الأق�صى من ق�ضية تاريخية‪ ،‬وهي‬ ‫فكرة بناء منرب امل�سجد القبلي الذي قام ببنائه عماد‬ ‫الدين زنكي قبل ع�شرين عاماً من حترير امل�سجد‬ ‫الأق���ص��ى امل �ب��ارك‪ ،‬ون�ح��ن على خطاهم �إن ��ش��اء اهلل‪،‬‬ ‫ودر�سنا خطة بناء هذا امل�سجد وت�صميمه من �أجل �أن‬ ‫يكون مدار تعريف لنا على معامل امل�سجد الأق�صى‪،‬‬

‫وليكون حافزاً لكل من يهتم بامل�سجد الأق�صى ب�أن‬ ‫يعمل ويجتهد لعله يكون يف يوم من الأيام‪ ،‬ويف يوم‬ ‫ق��ري��ب �إن ��ش��اء اهلل م��ن اجل�ن��ود امل�ح� ّرري��ن للم�سجد‬ ‫الأق�صى"‪.‬‬ ‫وت��اب��ع‪" :‬لعل ه��ذا امل�سجد ال��ذي نبنيه الآن ويف‬ ‫تاريخ ذكرى الإ�سراء واملعراج ‪ 27‬رجب لع ّلنا بعد �سنوات‬ ‫يحمله قائد من قادة امل�سلمني الذين يق ّي�ضهم اهلل لهذه‬ ‫الأمة على عربته �أو يف طائرته �أو على فر�سه ليو�ضع يف‬ ‫متحف م�سجد املغاربة داخل امل�سجد الأق�صى"‪.‬‬ ‫وتخلل احلفل فقرات �إن�شادية قدّمتها جمموعة‬ ‫�أح�ف��اد �صالح الدين وم�سابقات مقد�سية �شارك فيها‬ ‫اجل �م �ه��ور ح ��ول م �ع��امل امل���س�ج��د الأق �� �ص��ى‪ ،‬ك�م��ا تخلل‬ ‫احلفل رحلة ج ّوية عرب الف�ضاء انطلقت من جر�ش �إىل‬ ‫امل�سجد الأق�صى املبارك‪.‬‬ ‫ُي�شار �إىل �أنّ احل��رك��ة الإ�سالمية يف جر�ش تقيم‬ ‫احتفاالت �سنوية بذكرى الإ�سراء واملعراج ُي�شارك فيها‬ ‫الع�شرات من خمتلف مناطق حمافظة جر�ش‪.‬‬

‫يف لقاء خا�ص لـ«ال�سبيل» مع �أمني عام مكافحة الف�ساد‬

‫الضمور‪« :‬الهيئة» تباشر إنشاء وحدة لحماية املبلغني والشهود يف قضايا الفساد‬

‫ال�سبيل– جناة �شناعة‬ ‫قال الأمني العام وع�ضو جمل�س هيئة مكافحة الف�ساد علي ال�ضمور‬ ‫�إن على الهيئة ب�صدور نظام حماية املبلغني وال�شهود واملخربين واخلرباء‬ ‫يف ق�ضايا الف�ساد و�أقاربهم والأ�شخا�ص وثيقي ال�صلة بهم‪� ،‬إن�شاء وحدة‬ ‫حماية خا�صة بهم‪ ،‬وفق ما يتطلبه ن�ص املادة الثالثة – �أ من النظام‪.‬‬ ‫و�شدد ال�ضمور يف لقاء خا�ص لـ"ال�سبيل" �أم�س على �أن �إن�شاء الوحدة‬ ‫يتطلب تعديل الهيكل التنظيمي للهيئة‪ ،‬وحتديد الوظائف اجلديدة التي‬ ‫تتطلبها طبيعة عمل الوحدة‪ ،‬وامل�سميات الوظيفية لها‪ ،‬ف�ضلاً عن �إ�صدار‬ ‫التعليمات الالزمة لتنفيذ �أحكام النظام‪ ،‬الف ًتا �إىل �أن الهيئة با�شرت اتخاذ‬ ‫الإجراءات الالزمة‪.‬‬ ‫وذكر �أن الوحدة �ستتوىل َتلَ ِّقي طلبات توفري احلماية من الأ�شخا�ص‬ ‫امل�شمولني بها‪ ،‬لي�صار �إىل ت�أمني احلماية القانونية لهم‪� ،‬ضد �أي �إجراء‬ ‫تع�سفي �أو �أي قرار �إداري يغري من املركز القانوين لهم‪� ،‬أو �أي �إجراء ي�ؤدي‬

‫�إىل �إ�ساءة معاملتهم‪� ،‬أو الإ�ساءة ملكانتهم �أو �سمعتهم‪.‬‬ ‫وبخ�صو�ص َتلَ ِّقي طلبات حماية‪ ،‬لفت ال�ضمور �إىل �أن الهيئة وقبل‬ ‫�صدور النظام رقم ‪ 62‬ل�سنة ‪ ،2014‬وردتها بع�ض ال�شكاوى من �إج��راءات‬ ‫تع�سفية بحق بع�ض املوظفني ممن �أدلوا ب�شهادة‪� ،‬أو �أبلغوا عن �أفعال ف�ساد‬ ‫يف ق�ضايا منظورة �أو نظرتها الهيئة‪ ،‬م�شريا �إىل �أن معاجلتها متت مع‬ ‫اجلهات ذات العالقة ب�إزالة الإجراء التع�سفي‪.‬‬ ‫و�أ�شار �إىل �أن النظام اجلديد حدد �آلية لتلقي طلبات احلماية؛ �إذ‬ ‫يتوىل جمل�س الهيئة يف �ضوء الطلب وال��وث��ائ��ق املرفقة �إ��ص��دار ق��راره‬ ‫املنا�سب ملنح احلماية من عدمها‪.‬‬ ‫ويت�ضمن ن�ص امل��ادة ال�ساد�سة الإ��ش��ارة ل�ضرورة بت طلبات توفري‬ ‫احلماية ب�صفة اال�ستعجال‪ ،‬ويعلق ال�ضمور على �أن طلبات احلماية تعامل‬ ‫ب�سرية‪ ،‬وت�أخذ �صفة اال�ستعجال على نحو ال ميكن معه التلك�ؤ يف تلك‬ ‫احلالة‪.‬‬ ‫وبخ�صو�ص و��س��ائ��ل و�أ��س��ال�ي��ب احل�م��اي��ة‪� ،‬أو� �ض��ح ال�ضمور �أن امل��ادة‬

‫العا�شرة من النظام ن�صت على �أن توفري احلماية ال�شخ�صية لل�شخ�ص‬ ‫ال��ذي ت�ق��رر ت��وف�ير احل�م��اي��ة ل��ه‪ ،‬بالتعاون م��ع م��دي��ري��ة ا ألم ��ن ال�ع��ام �أو‬ ‫اجلهات ذات العالقة‪ ،‬يكون من خالل �إخفاء ا�سمه وبياناته ال�شخ�صية‬ ‫وكل ما يدل على هويته‪� ،‬أو تغيري �أرقام هواتفه اخلا�صة‪� ،‬أو مراقبتها بناء‬ ‫على طلب من �صاحبها‪� ،‬أو تغيري حمل �إقامته �أو مكان عمله �أو كالهما‪،‬‬ ‫ب�شكل م�ؤقت �أو دائم‪ ،‬مع توفري البدائل املنا�سبة ح�سب الأحوال والظروف‬ ‫املحيطة‪� ،‬أو من خالل اتخاذ الإجراءات الكفيلة ب�سالمة تنقله مبا يف ذلك‬ ‫ح�ضور جل�سات املحاكمة �أو التحقيق‪� ،‬أو حماية م�سكنه وممتلكاته من �أي‬ ‫اعتداء‪� ،‬أو تزويده برقم هاتف للطوارئ يعمل على مدار ال�ساعة لتلقي‬ ‫طلبات الإغاثة منه‪� ،‬أو �أي �إجراء �أو تدبري يجيزه املجل�س‪.‬‬ ‫أ�م��ا عن النفقات املالية املرتتبة على إ�ج ��راءات احلماية وتوفريها‬ ‫لطالبها‪ ،‬ف� أ���ش��ار ال���ض�م��ور �إىل �أن ال�ن�ف�ق��ات امل��ال�ي��ة �سيتم ر��ص��ده��ا من‬ ‫املخ�ص�صات املالية للهيئة يف موازنة العام القادم‪ ،‬م�شريا �إىل �أن طلبات‬ ‫احلماية ال�ت��ي �ست�ستقبل ال�ع��ام اجل ��اري �ستعالج �ضمن م��وازن��ة الهيئة‬

‫احلالية للعام اجلاري‪.‬‬ ‫وذك ��ر �أن ن�ف�ق��ات احل �م��اي��ة تت�ضمن إ�ع ��ان ��ات م��ال�ي��ة أل� �س��رة طالب‬ ‫احلماية؛ �إذ ت�ضمن ن�ص املادة الثانية ع�شر من النظام �أنه يف حال تعر�ض‬ ‫�أي من الأ�شخا�ص الذين تقرر توفري احلماية لهم لالعتداء يقرر جمل�س‬ ‫الوزراء بناء على تن�سيب املجل�س الإعانات التي ميكن �أن تقدم له ولأفراد‬ ‫�أ�سرته‪.‬‬ ‫وبح�سبه‪� ،‬سيتم و�ضع برنامج حلماية ال�شهود؛ �أي دليل إ�ج��راءات‬ ‫العمل للحماية؛ لبيان �آلية عمل الوحدة و�أ�ساليب احلماية وفق �أف�ضل‬ ‫املعايري ال��دول�ي��ة وامل �ب��ادئ الأ�سا�سية املتبعة يف برنامج حماية ال�شهود‬ ‫واملبلغني‪.‬‬ ‫واع�ت�بر ال�ضمور �أن تنفيذ أ�ح�ك��ام اتفاقية الأمم املتحدة ملكافحة‬ ‫الف�ساد‪� ،‬إىل جانب قانون الهيئة‪ ،‬يتطلب �إي�ج��اد نظام حلماية ال�شهود‬ ‫واملبلغني واخلرباء وذويهم؛ لأن عدم توفري احلماية لل�شهود ي�شكل �إعاقة‬ ‫جلهود هيئات املكافحة املخت�صة مبكافحة الف�ساد‪.‬‬


‫‪8‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫الأربعاء (‪� )28‬أيار (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2666‬‬

‫امللك يستقبل رئيس أركان الجيش الباكستاني‬ ‫حيث جرى بحث عدد من الق�ضايا ذات االهتمام‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫امل�شرتك‪ ،‬خ�صو�صا يف جماالت التعاون الع�سكري‪.‬‬ ‫وح�ضر اللقاء رئي�س الديوان امللكي الها�شمي‬ ‫ا�ستقبل امللك عبداهلل الثاين‪� ،‬أم�س الثالثاء يف‬ ‫ق�صر احل�سينية‪ ،‬رئي�س �أركان اجلي�ش الباك�ستاين ال��دك�ت��ور ف��اي��ز ال�ط��راون��ة‪ ،‬ورئ�ي����س هيئة الأرك ��ان‬ ‫الفريق �أول الركن ر�شاد حممود والوفد املرافق‪ ،‬امل�شرتكة الفريق �أول الركن م�شعل حممد الزبن‪.‬‬

‫مكافحة الفساد توقف الفاعوري أسبوعني‬ ‫بمركز الجويدة على خلفية تجاوزات مالية‬ ‫�أ�سبوعني يف مركز ت�أهيل و�إ�صالح اجلويدة على‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫ذمة التحقيق‪.‬‬ ‫و أ�ف � ��اد م �� �ص��در م �� �س ��ؤول يف ال�ه�ي�ئ��ة ان ه��ذا‬ ‫ق� ��رر م��دع��ي ع� ��ام ه �ي �ئ��ة م �ك��اف �ح��ة ال �ف �� �س��اد‬ ‫امل�ن�ت��دب �أم ����س ال �ث�لاث��اء ت��وق�ي��ف رئ�ي����س جمل�س التوقيف جاء على خلفية جتاوزات مالية ارتكبها‬ ‫�إدارة ال�شركة الأهلية للم�شاريع فايز الفاعوري املذكور اثناء رئا�سته ملجل�س ادارة ال�شركة‪.‬‬

‫متابعة وحترير‪ :‬رائد رمان‬

‫كوادر الدفاع املدين ملكان احلافلة‪ ،‬للعمل على �إطفاء‬ ‫احل��ري��ق‪ ،‬و�إخ�ل�اء ال��رك��اب ال��ذي��ن مل تقع �أي �إ�صابات‬ ‫بينهم‪.‬‬

‫جثة ملقاة على �أحد الأر�صفة بالعقبة‬

‫عرثت الأجهزة الأمنية على جثة رجل ملقاة على‬ ‫أ�ح��د الأر�صفة بالعقبة‪� ،‬صباح الثالثاء‪ ،‬وف��ق م�صدر‬ ‫�أم �ن��ي‪ .‬وق ��ال امل���ص��در �إن ��ه ف��ور تلقي اخل�ب�ر‪ ،‬حتركت‬ ‫الأج �ه��زة الأم�ن�ي��ة �إىل م�ك��ان اجل�ث��ة ب��رف�ق��ة الطبيب‬ ‫ال�شرعي‪ ،‬م�شريا �إىل فتح حتقيق باحلادثة؛ للوقوف‬ ‫على �أ�سباب الوفاة‪ ،‬الفتا �إىل عدم توفر معلومات عما‬ ‫�إذا كان وراء احلادث �شبهة جنائية‪.‬‬

‫حريق يف بيدر قمح ب�إربد‬

‫�شب حريق بالأثناء يف مزرعة قمح ب��إرب��د‪ ،‬وفق‬ ‫م�صدر �إعالمي يف مديرية الدفاع املدين‪.‬‬ ‫وقال امل�صدر �إنه فور و�صول املعلومة عن احلريق‪،‬‬ ‫حتركت كوادر الدفاع املدين �إىل مكان احلريق‪ ،‬وعملت‬ ‫على �إخماده قبل انت�شاره باجلوار‪ ،‬م�ؤكدا عدم وقوع �أي‬ ‫من الإ�صابات الب�شرية‪.‬‬ ‫ولفت �إىل �أن �سبب احل��ري��ق جمهولة �إىل الآن‪،‬‬ ‫�ضبط �شبكة لتهريب عمالت �أثرية ب�إربد‬ ‫�ضبطت الأج �ه��زة الأم�ن�ي��ة �شبكة ل�تروي��ج وبيع مبي ًنا ت�شكيل جلنة �أمنية للوقوف على �أ�سباب احلريق‪.‬‬ ‫جمموعة م��ن العمالت الأث��ري��ة ب ��إرب��د‪ ،‬وف��ق م�صدر‬ ‫‪� 7‬إ�صابات باملفرق و‪ 5‬بجر�ش‬ ‫�أمني‪.‬‬ ‫�أ�صيب ‪� 7‬أ�شخا�ص بجروح ور�ضو�ض �إث��ر حادث‬ ‫وقال امل�صدر الأمني �إن الأمن متكن من �إحباط‬ ‫�أك�ب�ر عملية ب�ي��ع ن�ق��ود وع �م�لات �أث��ري��ة ت�ق��در مببلغ ت�صادم وقع بني مركبتني مبنطقة الزعرتي باملفرق‪،‬‬ ‫ي�صل �إىل ن�صف مليون‪ ،‬بعد ان ر�صد �أحد الأ�شخا�ص حيث قامت فرق الإ�سعاف بتقدمي الإ�سعافات الأولية‬ ‫املقيمني باململكة‪ ،‬وهو يحاول الرتويج لعمالت تعود ال�لازم��ة للم�صابني‪ ،‬ونقلهم اىل م�ست�شفى امل�ف��رق‬ ‫احلكومي‪ ،‬وحالتهم العامة متو�سطة‪ ،‬فيما �أ�صيب ‪5‬‬ ‫�إىل ع�صور خمتلفة‪.‬‬ ‫وب�ي�ن امل���ص��در �أن ��ه مت �ضبط ال�شبكة ع��ن طريق ا�شخا�ص بجروح ور�ضو�ض يف حادث ت�صادم وقع بني‬ ‫ان �ت �ح��ال �أح ��د رج ��ال امل ��ن ��ص�ف��ة ت��اج��ر ع �م�لات ن�ق��ود مركبتني بجر�ش‪،‬‬ ‫حيث ق��ام��ت ف��رق الإ��س�ع��اف بتقدمي الإ��س�ع��اف��ات‬ ‫ت��اري�خ�ي��ة ن � ��ادرة‪ ،‬ح�ي��ث مت ��ض�ب��ط ال���ش�ب�ك��ة متلب�سة‪،‬‬ ‫الأول �ي��ة ال�لازم��ة للم�صابني‪ ،‬ونقلهم اىل م�ست�شفى‬ ‫وبحوزتها جمموعة من العمالت والنقود الآثارية‪.‬‬ ‫ولفت امل�صدر �إىل �أنه مت الت�أكد وفح�ص العمالت ج��ر���ش احل �ك��وم��ي وم���س�ت���ش�ف��ى ال ��زرق ��اء احل �ك��وم��ي‪،‬‬ ‫من قبل خرباء �آث��ار الذين �أك��دوا �أن العمالت �أ�صلية وم�ست�شفى الأم�ير ها�شم الع�سكري وحالتهم العامة‬ ‫وغري مقلدة‪ ،‬فيما مت حتويل �أع�ضاء ال�شبكة للجهات متو�سطة‪.‬‬ ‫الق�ضائية؛ التخاذ الإجراء القانوين املنا�سب بحقهم‪.‬‬

‫حريق ب�إحدى حافالت الركاب على طريق املطار‬

‫�إ�صابة �شخ�ص �إثر حادث دع�س بعمان‬

‫اندلع حريق ب�إحدى حافالت الركاب وهي ت�سري‬ ‫على ط��ري��ق امل �ط��ار‪� ،‬صباح ال�ث�لاث��اء‪ ،‬بح�سب م��ا �أف��اد‬ ‫م�صدر �إعالمي يف مديرية الدفاع املدين‪.‬‬ ‫وق ��ال امل���ص��در �إن احل��ري��ق ان��دل��ع ب��ال�ت�ح��دي��د يف‬ ‫�إحدى الإط��ارات اخللفية للحافلة‪ ،‬م�شريا �إىل حترك‬

‫تعاملت فرق الإنقاذ والإ�سعاف يف مديرية دفاع‬ ‫م��دين غ��رب عمان م��ع ح��ادث ده�س �شخ�ص م��ن قبل‬ ‫مركبة ق��رب �إ��ش��ارة ال��دوري��ات؛ مم��ا �أدى اىل �إ�صابته‬ ‫بجروح ور�ضو�ض خمتلفة يف اجل�سم‪ ،‬حيث قامت فرق‬ ‫الإ�سعاف بتقدمي الإ�سعافات الأولية الالزمة للم�صاب‪،‬‬ ‫ونقله اىل م�ست�شفى الإ�سراء‪ ،‬وحالته العامة متو�سطة‪.‬‬

‫اخطار �صادر عن دائرة تنفيذ‬ ‫العقبة ‪ /‬بالن�شر‬

‫اخطار �صادر عن دائرة تنفيذ‬ ‫العقبة ‪ /‬بالن�شر‬

‫اخطار �صادر عن دائرة تنفيذ‬ ‫العقبة ‪ /‬بالن�شر‬

‫رقم الدعوى التنفيذية ‪٩٥٨ ( /١١ - ٣٥‬‬ ‫ ‪� - )٢٠١٤‬سجل عام‬‫ا�سم املحكوم عليه‪ /‬املدين‬ ‫رعد علي حممد دروي�ش‬ ‫عنوانه‪ :‬العقبة ‪ /‬الوحدات الغربية قرب‬ ‫جامع الغربية‬ ‫رقم االعالم‪ /‬ال�سند التنفيذي‪� :‬شيك‬ ‫تاريخه‪٢٠١٤/ ٥ / ٢٠ :‬‬ ‫حمل �صدوره‪ :‬تنفيذ العقبة‬ ‫املحكوم به‪ /‬الدين‪٧٥٠ :‬‬ ‫يجب عليك ان ت ��ؤدي خ�لال �سبعة اي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ ت�ب�ل�ي�غ��ك ه ��ذا االخ �ط ��ار اىل‬ ‫املحكوم له‪ /‬الدائن‬ ‫�سامي حممد عبد الرحمن ال�شمايلة‬ ‫املبلغ املبني اعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور او تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانونا بحقك‪.‬‬

‫رقم الدعوى التنفيذية ‪٩٥٦ ( /١١ - ٣٥‬‬ ‫ ‪� - )٢٠١٤‬سجل عام ‪ -‬ك‬‫ا�سم املحكوم عليه‪ /‬املدين‬ ‫رنا �صالح حممود احلمران‬ ‫عنوانه‪ :‬العقبة ‪ /‬امل�ح��دود �سكن زوجها‬ ‫بالقرب من قهوة ابو �صالح‬ ‫رق��م االع�ل�ام‪ /‬ال�سند التنفيذي‪� :‬سند‬ ‫رهن‬ ‫تاريخه‪٢٠١٤/ ٥ / ٢٠ :‬‬ ‫حمل �صدوره‪ :‬تنفيذ العقبة‬ ‫املحكوم به‪ /‬الدين‪١٥٠٠ :‬‬ ‫يجب عليك ان ت ��ؤدي خ�لال �سبعة اي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ ت�ب�ل�ي�غ��ك ه ��ذا االخ �ط ��ار اىل‬ ‫املحكوم له‪ /‬الدائن‬ ‫بكر ح�سن حممد خالد‬ ‫املبلغ املبني اعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور او تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانونا بحقك‪.‬‬

‫رقم الدعوى التنفيذية ‪٩٤٨ ( /١١ - ٣٥‬‬ ‫ ‪� - )٢٠١٤‬سجل عام ‪ -‬ك‬‫ا�سم املحكوم عليه‪ /‬املدين‬ ‫عبد الهادي حممود ح�سن اجلمل‬ ‫عنوانه‪ :‬العقبة ‪ /‬مقابل �صيدلية العقبة‬ ‫رقم االعالم‪ /‬ال�سند التنفيذي‪٠٠٠٠٥٩ :‬‬ ‫تاريخه‪٢٠١٣/ ١٢ / ٣١ :‬‬ ‫حمل �صدوره‪ :‬تنفيذ العقبة‬ ‫املحكوم به‪ /‬الدين‪٢٢٠٠ :‬‬ ‫يجب عليك ان ت ��ؤدي خ�لال �سبعة اي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ ت�ب�ل�ي�غ��ك ه ��ذا االخ �ط ��ار اىل‬ ‫املحكوم له‪ /‬الدائن‬ ‫امين عبد اهلل العكا�شه الزغول‬ ‫املبلغ املبني اعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور او تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانونا بحقك‪.‬‬

‫م�أمور التنفيذ العقبة‬

‫م�أمور التنفيذ العقبة‬

‫م�أمور التنفيذ العقبة‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليـه‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق ال�سلط‬ ‫رقم الدعوى ‪/ ) 2013 / 995 ( 1-11 :‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي ‪� :‬سهري مو�سى حممد‬ ‫�أبو داري‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه ‪ -1 :‬حممد‬ ‫ب��اق��ر ج�ب��ار �شاكر ال�غ�ب��ان‪ -2‬ع��دي عايد‬ ‫�شفيق ال�غ�ط��ا���س‪��-3‬ش��رك��ة �سوبرماركت‬ ‫الونكا‬ ‫ال �ف �ح �ي ����ص ب �ج��ان��ب ب �ن��ك االردن دوار‬ ‫الفحي�ص الرئي�سي بجانب مطعم ت�شيلي‬ ‫ويز‬ ‫وكيله اال�ستاذ وعنوانه ‪ :‬فاخر �ضيف اهلل‬ ‫ميخائيل عواد‬ ‫عمان ‪ -‬رقم الهاتف ‪0799913009‬‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك يوم الثالثاء املوافق ‪/3‬‬ ‫‪ 2014 /6‬ال�ساعة ‪ 9‬للنظر يف الدعوى‬ ‫رق��م �أع�ل�اه وال�ت��ي �أق��ام�ه��ا عليك املدعي‬ ‫‪ :‬حم �م��د اح �م ��د ح �� �س��ن ن ��اف ��ع م�ف��و��ض��ا‬ ‫ع��ن �شركة وادي ال�شومر ل�ت�ج��ارة امل��واد‬ ‫الغذائية‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية ‪.‬‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫امللك‪ :‬األردن يشكل أنموذجا متميزا للتآخي‬ ‫والعيش املشرتك بني املسلمني واملسيحيني‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫ا�ستقبل امللك عبداهلل الثاين‪� ،‬أم�س الثالثاء‪ ،‬ر�ؤ�ساء‬ ‫الكنائ�س الأرث��وذك���س�ي��ة ال�ع��امل�ي��ة وممثليها ح��ول ال�ع��امل‪،‬‬ ‫الذين يزورون اململكة للقيام بحج تاريخي �إىل موقع عماد‬ ‫ال�سيد امل�سيح‪ ،‬عليه ال�سالم‪ ،‬يف املغط�س‪ ،‬وال��ذي ي�أتي بعد‬ ‫�أيام قليلة من احلج البابوي �إىل الأرا�ضي املقد�سة انطالقاً‬ ‫من الأردن‪ ،‬والذي ا�شتمل على حج قدا�سة البابا �إىل عماد‬ ‫ال�سيد امل�سيح يف املغط�س �أي�ضا‪.‬‬ ‫و�أكد امللك خالل اللقاء‪ ،‬الذي جرى يف ق�صر احل�سينية‪،‬‬ ‫بح�ضور الأم�ي�ر غ��ازي ب��ن حممد‪ ،‬كبري م�ست�شاري امللك‬ ‫لل�ش�ؤون الدينية والثقافية‪ ،‬املبعوث ال�شخ�صي للملك‪،‬‬ ‫حر�ص الأردن على الوجود امل�سيحي التاريخي يف الأرا�ضي‬ ‫الفل�سطينية وال �� �ش��رق الأو�� �س ��ط‪ ،‬وخ���ص��و��ص�اً يف مدينة‬ ‫القد�س‪ .‬وقال امللك «�أود يف البداية �أن �أنتهز هذه الفر�صة‬ ‫لأرحب ب�أخي البطريرك ثيوفيلو�س الثالث‪ ،‬وبكل الأخوة‬ ‫هنا من خمتلف الكنائ�س الأرثوذك�سية‪ ،‬و�أعتقد �أن الأيام‬ ‫القليلة املا�ضية كانت تاريخية و�ستبقى يف ذاكرتنا جميعا‪،‬‬ ‫خا�صة بالن�سبة لنا يف الأردن»‪.‬‬ ‫و�أ�شار امللك «لقا�ؤكم يف موقع املعمودية من �أجل ال�سالم‬ ‫له �أهميته التاريخية العظيمة لنا جميعا‪ ،‬فقد كانت الأيام‬ ‫القليلة املا�ضية مبثابة ر�سالة للتعاي�ش والت�سامح‪ ،‬وهذا ما‬ ‫كان ي�سعى �إليه جاللة املغفور له امللك احل�سني‪ ،‬وما �أ�سعى‬ ‫�إليه �أنا �شخ�صيا وما ن�سعى �إليه جميعا‪ ،‬وهو �أن نتحد معا‬ ‫جميعا ك��أخ��وة م��ن �أج��ل القد�س و�أن ن��داف��ع ع��ن الأم��اك��ن‬ ‫املقد�سة فيها‪ ،‬لذا ي�سرين �أن �ألتقي بكم اليوم»‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف «�إن التحديات التي تواجهها مدينة القد�س‪،‬‬

‫وخ�صو�صا م��ن وجهة ن�ظ��ري‪ ،‬ه��ي حت��دي��ات تخ�ص جميع‬ ‫الكنائ�س‪ ،‬وواجبي يتمثل يف العمل مع �أخوتي هنا لتعزيز‬ ‫وجودكم وجمتمعاتكم لي�س يف ال�شرق الأو�سط فح�سب‪ ،‬بل‬ ‫ويف ال�ضفة الغربية والقد�س بالتحديد»‪.‬‬ ‫و�أك��د امللك «ب�صفتي و�صيا على الأم��اك��ن املقد�سة يف‬ ‫القد�س‪ ،‬وك��أخ لكم‪ ،‬لكم مني الدعم الكامل لكل الكنائ�س‬ ‫الأرثوذك�سية و�س�أبذل كل ما يف و�سعي لأقف �إىل جانبكم‪،‬‬ ‫و�أخوتي الذين يعرفونني جيدا‪ ،‬ويعرفون مدى التزامي‬ ‫بذلك‪ ،‬وبهذه الروح �أرحب بكم جميعا»‪.‬‬

‫انتخابات «األطباء‬ ‫البيطريني» الجمعة‬ ‫ال�سبيل‪ -‬حممد حمي�سن‬ ‫يتوجه ا ألط�ب��اء البيطريون اجلمعة املقبلة �إىل �صناديق‬ ‫االق �ت�راع يف جم�م��ع ال�ن�ق��اب��ات امل�ه�ن�ي��ة ب�ع�م��ان الن�ت�خ��اب نقيب‬ ‫وجم�ل����س ج��دي��دي��ن ل�ق�ي��ادة ال�ن�ق��اب��ة ل �ل��دورة ال�ع���ش��رون ‪-2014‬‬ ‫‪.2017‬‬ ‫ويتناف�س على من�صب النقيب مر�شحان هما‪ :‬الدكتور نبيل‬ ‫اللوباين‪ ،‬والدكتور العبد جميل عواد‪ ،‬ويتناف�س على ع�ضوية‬ ‫جمل�س النقابة للفوز ب�ـ‪ 8‬مقاعد‪ ،‬وه��م ا ألط�ب��اء البيطريون‪:‬‬ ‫ه�شام عبد الرزاق املطريين‪ ،‬ومو�سى حممد �سلمان االقط�ش‪،‬‬ ‫وح ��ارث ف��واز حم�م��ود ط�ي�ف��ور‪ ،‬وع�ط�ي��ة حم�م��د عطية ال�سيد‪،‬‬ ‫وعبد احلكيم حممود حممد اب��و غنيم‪ ،‬وم�ه��دي عبد العزيز‬ ‫ال �ع �ق��رب��اوي‪ ،‬وم ��راد حم�ف��وظ ك��ام��ل دروي ����ش‪ ،‬وج�ع�ف��ر حممد‬ ‫احمد عبيدات‪ ،‬ونزار �شاهر ب�شارة حجازين‪ ،‬وزياد علي احمد‬ ‫امل��وم�ن��ي‪ ،‬وحم�م��د �أح �م��د �سعيد غ�ن�ي��م‪ ،‬وي��و��س��ف ��س��امل يو�سف‬ ‫ال�ف�لاح��ات‪ ،‬وعبد ال��ر�ؤوف حممود العجلوين‪ ،‬وعطا عبداهلل‬ ‫العلي املنا�صري‪ ،‬واح�م��د حممد ح��رب ال��دح�ي��ات‪ ،‬وبكر حممد‬ ‫امني جاد اهلل‪ ،‬وزه�ير عبداهلل عو�ض ال�شرمان‪ ،‬وف��ؤاد حممد‬ ‫�سعد اجلندي‪.‬‬ ‫و�سيتم فتح �صناديق االقرتاع من ال�ساعة الثامنة �صباحاً‬ ‫وح�ت��ى ال�ساعة ال�ساد�سة م�ساء‪ ،‬وي�ح��ق للجنة ا إل� �ش��راف على‬ ‫االنتخابات التي �شكلتها الهيئة العامة يف اجتماعها الذي ُعقد‬ ‫م�ؤخراً متديد فرتة االقرتاع ملدة �ساعتني كحد �أعلى �إذا دعت‬ ‫احلاجة لذلك‪ ،‬و�سيتم بعد ذلك فرز ال�صناديق‪ ،‬ويعترب فائزاً‬ ‫باالنتخابات من يح�صل على �أعلى الأ�صوات‪.‬‬ ‫وي �ب �ل��غ ع ��دد امل �� �س��ددي��ن ل�ل�ا� �ش�ت�راك��ات ال ��ذي ��ن ي �ح��ق لهم‬ ‫االنتخاب وفق القانون ‪ 633‬طبيباً وطبيبة بيطرية من �أ�صل‬ ‫الف طبيب وطبيبة بيطرية �أع�ضاء الهيئة العامة‪.‬‬ ‫وزارة ال�صناعة والتجارة‬ ‫�إعالن �صادر عن م�سجل الأ�سماء التجارية‬

‫ا�ستناداً لأحكام املادة (‪/8‬ج) من قانون الأ�سماء التجارية رقم (‪ )9‬ل�سنة ‪ 2006‬يعلن م�سجل الأ�سماء التجارية يف وزارة‬ ‫ال�صناعة والتجارة ب��أن اال�سم التجاري (حمطة ابو دي�س لغ�سيل ال�سيارات وغيار الزيت) وامل�سجل لدينا يف �سجل‬ ‫الأ�سماء التجارية بالرقم (‪ )165421‬با�سم (زيد حممد �صالح الدعجة) قد جرى عليه نقل ملكية لي�صبح با�سم (مروان‬ ‫جربيل حممد طيطي) وتعترب عملية نقل امللكية حجة على الكافة من تاريخ ن�شر هذا االعالن‪.‬‬

‫م�سجل اال�سماء التجارية‬

‫امللك اثناء لقائه ر�ؤ�ساء الكنائ�س االرثوذك�سية‬ ‫و�شدد امللك‪ ،‬خالل اللقاء‪ ،‬على �أن الأردن ي�شكل �أمنوذجا‬ ‫متميزا للت�آخي والعي�ش امل�شرتك بني امل�سلمني وامل�سيحيني‪،‬‬ ‫الف�ت��ا يف ذات ال��وق��ت �إىل �أه�م�ي��ة ال�ق��د���س ومكانتها كرمز‬ ‫للتعاي�ش يف املنطقة بني خمتلف �أتباع الديانات ال�سماوية‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ار �إىل �أه�م�ي��ة دور ر�ؤ� �س��اء الكنائ�س الأرث��وذك���س�ي��ة يف‬ ‫ال�سعي لن�شر القيم امل�شرتكة بني الأديان ال�سماوية‪� ،‬إ�ضافة‬ ‫�إىل دور الكني�سة يف ن�شر ر�سالة الوئام واملحبة وال�سالم ملا‬ ‫فيه خري وم�صلحة املجتمع الإن�ساين وحتقيق املزيد من‬ ‫التقارب بني خمتلف الثقافات وال�شعوب‪.‬‬

‫مجلس الوزراء يوجه «الطاقة الذرية»‬ ‫لالستمرار يف استكشاف اليورانيوم‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫وج� ��ه جم �ل ����س ال� � � ��وزراء أ�م� �� ��س ال� �ث�ل�اث ��اء ه�ي�ئ��ة‬ ‫الطاقة الذرية االردن�ي��ة اىل اال�ستمرار يف الدرا�سات‬ ‫اال�ستك�شافية لليورانيوم يف بقية مناطق و�سط االردن‪،‬‬ ‫يف �ضوء العر�ض الذي ا�ستمع �إليه املجل�س من رئي�س‬ ‫هيئة الطاقة الذرية الأردن�ي��ة ح��ول النتائج املرحلية‬ ‫لتقديرات م�صادر اليورانيوم يف منطقة و�سط االردن‪.‬‬ ‫ووجه املجل�س باال�ستمرار يف درا�سات اال�ستخال�ص‬ ‫التي �ست�ؤدي �إىل اعداد اجلدوى االقت�صادية املطلوبة‬ ‫ب �� �ص��ورة دق �ي �ق��ة‪ ،‬وال �ع �م��ل ع �ل��ى ا� �س �ت �ق �ط��اب ��ش��ري��ك‬

‫ا�سرتاتيجي لتعدين اليورانيوم يف و�سط االردن‪ ،‬على‬ ‫�أن تكون للحكومة االردنية ح�صة االغلبية يف امل�شروع‪.‬‬ ‫واك��د جمل�س ال��وزراء �ضرورة و�ضع خطة للبدء‬ ‫ب�إنتاج الكعكة ال�صفراء من خالل منجم �صغري طاقته‬ ‫االنتاجية ال�سنوية ‪ 300‬طن‪ ،‬ومن ثم االرتقاء تدريجيا‬ ‫للو�صول اىل ‪ 1500‬طن �سنويا‪ ،‬على ان يتم رفع النتائج‬ ‫اىل جمل�س الوزراء وح�سب تقدم مراحل العمل التخاذ‬ ‫ال �ق��رار امل�ن��ا��س��ب‪ .‬وك��ان��ت احل�ك��وم��ة ت�سلمت اال��س�ب��وع‬ ‫املا�ضي تقريرا متخ�ص�صا حول كميات اليورانيوم يف‬ ‫و�سط اململكة الذي اعده فريق من اخلرباء املعتمدين‬ ‫دوليا وي�ؤكد وجود تراكيز �سطحية واعدة‪.‬‬

‫محاضرة «برمج نفسك» بأسلوب ومحتوى‬ ‫جديدين وللمرة الرابعة‬ ‫عمان ال�سبيل‬ ‫عقد مركز دليلي اىل االبداع‬ ‫م��ؤخ��را وللمرة الرابعة حما�ضرة‬ ‫"برمج نف�سك" والتي حتدثت عن‬ ‫املعتقدات والقيم حيث مت تقدميها‬ ‫ب� � أ��� �س� �ل ��وب وحم � �ت� ��وى ج��دي��دي��ن‬ ‫ع�ل��ى ي��د امل��درب��ة وخ �ب�يرة التنمية‬ ‫الب�شرية رحمة ابو حمفوظ‪.‬‬ ‫و� �ش �ه ��دت امل �ح��ا� �ض��رة اق �ب��اال‬ ‫ك �ب�ي�را وق � ��ام احل �� �ض��ور يف ب��داي��ة‬ ‫املحا�ضرة بقراءة الفاحتة على روح‬ ‫د‪.‬ابراهيم الفقي رحمه اهلل تعاىل‬ ‫الذي قام بو�ضع اللبنات اال�سا�سية حت ��دث ��ت ع ��ن امل �ع �ت �ق��دات وال �ق �ي��م‬ ‫وكيف نقوم بزرعها يف نفو�سنا ويف‬ ‫لهذه العلوم يف وطننا العربي‪.‬‬ ‫وك�ع��ادت�ه��ا يف ال�ت�ق��دمي قامت اطفالنا الذين هم جيل امل�ستقبل‪،‬‬ ‫اب ��و حم �ف��وظ ب�ت�ق��دمي امل�ح��ا��ض��رة ويف جمتمعنا الذي يقوم على هذه‬ ‫ب � أ�� �س �ل��وب وحم �ت��وى ج��دي��دي��ن‪ ،‬اذ املعتقدات والقيم‪.‬‬

‫ابو حمفوظ اثناء حما�ضرتها‬ ‫ويف اث � �ن� ��اء امل� �ح ��ا�� �ض ��رة ق ��ام‬ ‫احل � �� � �ض ��ور ب � �ط� ��رح ال � �ع ��دي ��د م��ن‬ ‫اال�ستف�سارات واال�سئلة وقامت ابو‬ ‫حمفوظ باالجابة عنها باحرتاف‬ ‫ودقة‪.‬‬


‫�إعالنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــات‬

‫الأربعاء (‪� )28‬أيار (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2666‬‬

‫‪9‬‬


‫‪10‬‬

‫فلسطين‬

‫الأربعاء (‪� )28‬أيار (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2666‬‬

‫احلمدالـله رئي�سا للحكومة وهنية للت�شريعي‬

‫اإلعالن عن حكومة التوافق الوطني غد ًا الخميس‬ ‫غزة‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أعلنت حركتا فتح وحما�س اكتمال م�شاورات‬ ‫ت�شكيل حكومة ال�ت��واف��ق ب�شكل �شبه ن�ه��ائ��ي‪ ،‬على‬ ‫�أن ترفع وجهة نظر احلركتني بالأ�سماء للرئي�س‬ ‫عبا�س ليعطي ق��راره الأخ�ير يف احلكومة التي من‬ ‫املتوقع �أن تعلن اخلمي�س‪.‬‬ ‫وق � ��ال ع �� �ض��و ال �ل �ج �ن��ة امل ��رك ��زي ��ة حل��رك��ة فتح‬ ‫وم�س�ؤول ملف امل�صاحلة فيها يف م�ؤمتر م�شرتك‬ ‫مع رئي�س وفد حما�س للم�صاحلة مو�سى �أبو مرزوق‬ ‫يف غ��زة‪" :‬تو�صلنا لت�شكيلة نهائية ب�أ�سماء وزراء‬ ‫حكومة ال�ت��واف��ق ال��وط�ن��ي على �أن ت��رف��ع للرئي�س‬ ‫حممود عبا�س للموافقة عليها و�إعالنها"‪.‬‬ ‫وت��وق��ع الأح �م��د �أن يعلن الرئي�س عبا�س عن‬ ‫احلكومة يوم اخلمي�س املقبل من مقر املقاطعة يف‬ ‫رام اهلل‪ ،‬بعد �أن ي�ك��ون ق��د �أمت امل���ش��اورات م��ع بقية‬ ‫القوى والف�صائل والفعاليات الفل�سطينية‪.‬‬ ‫وب�ي�ن الأح �م��د �أن امل �� �ش��اورات ك��ان��ت ب ��إ� �ش��راف‬ ‫الرئي�س و�شملت الكل الفل�سطيني دون ا�ستثناء‪،‬‬ ‫وق ��ال‪" :‬بد�أت امل���ش��اورات ب�ق�ي��ادة الرئي�س و�شملت‬ ‫الكل الفل�سطيني لكن كان هناك خ�صو�صية لفتح‬ ‫وحما�س"‪.‬‬ ‫و أ�ك ��د �أن ه��ذه اخل�ط��وة لإن �ه��اء االن�ق���س��ام غري‬ ‫قابلة للرتاجع ل��و تكاتفت ق��وى الأر� ��ض‪ ،‬و أ���ض��اف‬ ‫"لن نرتاجع للخلف مهما كانت طبيعة املهمات التي‬ ‫�أمامنا‪ ،‬ولن نر�ضخ حلمالت الت�شكيك واالحباط"‪.‬‬ ‫ب ��دوره‪� ،‬أك��د �أب��و م��رزوق امل�ضي ق��دم�اً يف �إنهاء‬ ‫االن �ق �� �س��ام‪ ،‬وق � ��ال‪" :‬هذه ال�ل�ح�ظ��ة ه��ي ان�ط�لاق��ة‬ ‫حميدة من �أجل �إنهاء‪ ،‬وخالل يوم على �أكرث تقدير‬ ‫�ستعلن احلكومة و�ستكون هي العنوان الأبرز لإنهاء‬ ‫االنق�سام وفتح �صفحة جديدة للتاريخ والوطن"‪.‬‬ ‫وبني �أن فتح وحما�س �ستبقيان على انعقاد دائم‬ ‫لت�سهيل مهمة احل�ك��وم��ة يف وظائفها‪ ،‬وح��ل كافة‬ ‫الق�ضايا التي �سببها االنق�سام‪.‬‬ ‫وذكر �أبو م��رزوق �أنه جرى التوافق على رامي‬

‫عزام االحمد وابو مرزوق خالل لقاء يوم �أم�س‬

‫احلمداهلل رئي�ساً للحكومة‪ ،‬و�أن بقية �أ�سماء الوزراء‬ ‫�سيجري الإعالن عنها من قبل الرئي�س‪.‬‬ ‫و�أكد �أن الرئي�س يعمل ات�صاالته من �أجل عقد‬ ‫الإطار القيادي ملنظمة التحرير يف �أقرب فر�صة‪.‬‬ ‫فيما �أك ��د الأح �م��د �أن ال��رئ�ي����س ف��ور ت�شكيل‬ ‫احلكومة �سي�صطحب �أع�ضاءها و�أع�ضاء اللجنة‬ ‫التنفيذية ملنظمة التحرير والقيادات الفل�سطينية‬ ‫�إىل قطاع غزة‪.‬‬ ‫وع �ن��د � �س ��ؤال الأح �م ��د ع��ن م �ع�بر رف� ��ح‪ ،‬أ�ك��د‬ ‫�أن اجل��ان��ب امل�صري �أب��دى ا�ستعداده لفتح معرب‬ ‫ب�شكل كامل فور ت�شكيل حكومة التوافق اجلديدة‪،‬‬ ‫وق��ال‪" :‬ات�صاالتنا مع م�صر قائمة‪ ،‬حتى ن�سهل‬

‫عمل معرب رفح علينا �أن نرتب العمل يف اجلانب‬ ‫الفل�سطيني من املعرب فور ت�شكيل احلكومة"‪.‬‬ ‫م � ��ن ج� �ه� �ت ��ه‪ ،‬ك� ��� �ش ��ف اخل � �ب�ي��ر ب ��ال� ��� �ش� ��ؤون‬ ‫الفل�سطينية ح �م��ادة ف��راع �ن��ة �أن ال �� �ش��راك��ة بني‬ ‫احلركتني �ستت�ضمن تقا�سم ال�سلطتني التنفيذية‬ ‫وال�ت���ش��ري�ع�ي��ة‪ ،‬بينما �آل ��ت الأوىل ل��رام��ي احلمد‬ ‫اهلل ف ��إن رئ��ا��س��ة الت�شريعي �ستكون لـ"حما�س"‬ ‫و�سيمثلها يف ذلك رئي�س احلكومة احلايل يف غزة‬ ‫�إ�سماعيل هنية‪.‬‬ ‫و�أك��د فراعنة يف ت�صريحات خا�صة لـ"قد�س‬ ‫بر�س" �أن الطريق �أ�صبحت �سالكة �أم��ام �إع�لان‬ ‫حكومة الوفاق من دون وج��ود �أي عراقيل تذكر‪،‬‬

‫وق��ال‪" :‬لقد �أ�صبح م��ن امل� ؤ�ك��د ر�سميا �أن رئي�س‬ ‫احلكومة الفل�سطينية املقبلة هو الدكتور رامي‬ ‫احل �م��داهلل م�ق��اب��ل �أن ي�ك��ون رئ�ي����س ح�ك��وم��ة غ��زة‬ ‫�إ�سماعيل هنية‪ ،‬رئي�س املجل�س الت�شريعي‪ ،‬وقد‬ ‫انتهت عمليا م�شاورات ت�شكيل احلكومة‪ ،‬ومل يبق‬ ‫�أمام �إعالنها �إال بع�ض الوقت"‪.‬‬ ‫ع �ل��ى ��ص�ع�ي��د �آخ � ��ر؛ ا��س�ت�ب�ع��د ف��راع �ن��ة وج��ود‬ ‫م�ؤ�شرات على مراجعة موقف احلكومة الأردنية‬ ‫من وج��ود مكتب حلركة "حما�س" فيها‪ ،‬وق��ال‪:‬‬ ‫"ال يزال من املبكر احلديث عن قرب �إعادة فتح‬ ‫مكتب "حما�س" يف الأردن‪.‬‬

‫حمدان‪ :‬عالقات «حماس» مع األردن قائمة ولم تنقطع‬ ‫بريوت‪ -‬قد�س بر�س‬ ‫�أك��د م���س��ؤول مكتب ال�ع�لاق��ات اخل��ارج�ي��ة يف‬ ‫ح��رك��ة امل �ق��اوم��ة الإ� �س�لام �ي��ة "حما�س" �أ��س��ام��ة‬ ‫ح�م��دان �أن ع�لاق��ات حركته ب ��الأردن مل تنقطع‪،‬‬ ‫وقال‪" :‬عالقات حركة "حما�س" مع الأردن قائمة‬ ‫وم�ستمرة ومل تنقطع‪ ،‬ورئي�س املكتب ال�سيا�سي‬ ‫للحركة خالد م�شعل زار عمان �أكرث من مرة‪ ،‬وال‬ ‫توجد هناك قطيعة بني احلركة والقيادة الأردنية‪.‬‬ ‫و أ�� �ض��اف يف ت�صريحات لـ"قد�س بر�س" ���أن‬ ‫"حماولة البع�ض يف ظ��ل الهجوم على القوى‬ ‫اال��س�لام�ي��ة باملنطقة و��ض��ع "حما�س" يف دائ��رة‬ ‫الهجوم لن تنجح‪ ،‬نحن حري�صون على عالقات‬ ‫�إيجابية مع اجلميع‪ ،‬و"حما�س" لي�ست يف حالة‬ ‫� �ص��راع م��ع �أي ط ��رف و إ�من � ��ا ب��و��ص�ل�ت�ه��ا م��وج�ه��ة‬ ‫لل�صراع مع العدو ال�صهيوين"‪.‬‬ ‫ع �ل��ى ��ص�ع�ي��د �آخ � ��ر؛ أ�ك� ��د ح �م��دان �أن ع�لاق��ة‬ ‫حركته ال�سيا�سية مع �إيران قدمية وعميقة و�أنها‬ ‫�ستظل قائمة على ق��اع��دة دع��م ط�ه��ران للق�ضية‬ ‫الفل�سطينية وحلقوق ال�شعب الفل�سطيني‪.‬‬ ‫ونفى حمدان �أن تكون "حما�س" قد غريت‬ ‫موقفها يف �أي من الق�ضايا الأقليمية �أو الدولية‬ ‫�أو �أن تكون ط�ه��ران ق��د طلبت منها ذل��ك‪ ،‬وق��ال‪:‬‬ ‫"اللقاء الذي جرى م�ؤخرا يف العا�صمة القطرية‬ ‫ال ��دوح ��ة ب�ي�ن رئ �ي ����س امل �ك �ت��ب ال���س�ي��ا��س��ي حل��رك��ة‬ ‫"حما�س" خالد م�شعل وم�ساعد وزير اخلارجية‬ ‫الإي��راين ح�سني �أمري عبد اللهيان‪ ،‬وال��ذي جرى‬

‫القيادي يف حركة حما�س ا�سامة حمدان‬

‫يف �أجواء �إيجابية دار احلديث فيه عن ثالث نقط‬ ‫�أ�سا�سية‪ ،‬وه��ي امل�صاحلة الفل�سطينية و�أهميتها‬ ‫للق�ضية الفل�سطينية وال�ع�لاق��ات الثنائية بني‬ ‫"حما�س‪ :‬و�إي� ��ران وت �ط��ورات ال��و��ض��ع الأقليمي‬ ‫وال��دويل‪ .‬هناك من يتمنى لعالقة "حما�س" مع‬

‫ط�ه��ران �أن تنقطع‪ ،‬لكننا ن��ؤك��د يف "حما�س" �أن‬ ‫العالقات ال�سيا�سية مع طهران قدمية وعميقة‬ ‫و� �س �ت �ظ��ل ق��ائ �م��ة ع �ل��ى ق ��اع ��دة دع �م �ه��ا للق�ضية‬ ‫الفل�سطينية"‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف‪�" :‬أما موقف "حما�س" من الأزم��ة‬

‫ال�سورية الذي �أعلنته منذ وجودها يف دم�شق‪ ،‬فهو‬ ‫ذات املوقف ومل يطر�أ عليه �أي تغيري‪ ،‬وهو ال يعني‬ ‫التدخل يف ال�ش�ؤون الداخلية ل�سورية‪ ،‬نحن نعتقد‬ ‫�أن من حق �أي �شعب �أن يكون حرا ومن ال�ضروري‬ ‫التجاوب مع مطالب ال�شعوب هذه‪ .‬ثم �إن م�س�ألة‬ ‫تغيري املوقف من الو�ضع يف �سورية مل تطلب منا‬ ‫ومل يتعر�ض لها اللقاء"‪.‬‬ ‫داخ �ل �ي��ا ر�أى ح� �م ��دان �أن ات� �ف ��اق امل���ص��احل��ة‬ ‫واخلطوات العملية لتطبيقه على الأر�ض هو جزء‬ ‫م��ن عملية ا��س�ت�ع��ادة ب��رن��ام��ج ال�ت�ح��ري��ر ال��وط�ن��ي‪،‬‬ ‫وق� ��ال‪" :‬قناعة "حما�س" �أن الأ� �ص��ل �أن يكون‬ ‫ال�شعب الفل�سطيني موحدا‪ ،‬اليوم خطونا خطوة‬ ‫ب��اجت��اه امل�صاحلة ون�ح��ن ن�ع��رف �أن ه�ن��اك م��ن ال‬ ‫يريدها‪ ،‬لكننا مقتنعون متاما مبا قمنا ب��ه‪ ،‬وما‬ ‫ق��دم�ن��اه م��ن ت�ضحيات لأج �ل �ه��ا‪ ،‬ون ��ؤك��د �أن ه��ذه‬ ‫امل���ص��احل��ة ت ��أت��ي ع�ل��ى �أ� �س��ا���س ا��س�ت�ع��ادة ال�برن��ام��ج‬ ‫الوطني الأ�صيل‪ ،‬وهو برنامج التحرير خ�صو�صا‬ ‫�أنها ت�أتي يف ظل ف�شل الت�سوية وتغول االحتالل‬ ‫وعجز الإدارة الأمريكية عن �إعطاء الفل�سطينيني‬ ‫�أي ح��ق م��ن حقوقهم‪ ،‬ب��الإ��ض��اف��ة مل�ح��اول��ة بع�ض‬ ‫االط � ��راف االق�ل�ي�م�ي��ة وال��دول �ي��ة ال�ع�ب��ث ب��ال���ش��أن‬ ‫الفل�سطيني وحم��اول��ة ف��ر���ض ق �ي��ادة ب�ع�ي��دا عن‬ ‫ان�ت�خ��اب��ات ال�شعب الفل�سطيني وخ �ي��ارات��ه‪ ،‬ه��ذه‬ ‫هي قاعدة امل�صاحلة‪� ،‬أم��ا الذين يحاولون �إيهام‬ ‫�أنف�سهم �أننا قدمنا تنازالت يف برناجمنا الأ�صيل‬ ‫فه�ؤالء واهمون ويعربون عن �أحالم ال عن حقائق‪،‬‬ ‫فاملقاومة �ستظل هي امل�شروع الوطني"‪.‬‬

‫‪ 35‬يوم ًا على إضراب "اإلداريني"‬ ‫وتهديد باإلضراب العام‬ ‫غزة‪� -‬صفا‬ ‫يخو�ض الأ�سرى الإداريون يف �سجون االحتالل الإ�سرائيلي �إ�ضرابهم‬ ‫امل�ف�ت��وح ع��ن ال�ط�ع��ام ل�ل�ي��وم ‪ 35‬ع�ل��ى ال �ت��وايل‪ ،‬و��س��ط ح��ال��ة م��ن التجاهل‬ ‫والتهديدات املتوا�صلة من جانب �إدارات �سجون االحتالل وجهاز ّ‬ ‫ال�شاباك‪.‬‬ ‫وقالت الهيئة القيادية العليا لأ�سرى حركة حما�س �إن �إدارة �سجن‬ ‫نفحة �أبلغت الأ�سرى امل�ضربني بنقلهم �إىل جهات جمهولة‪.‬‬ ‫و�أ�شارت �إىل �أن �أ�سرى نفحة وعوفر والنقب قرروا ب�شكل نهائي خو�ض‬ ‫�إ�ضراب مفتوح اعتباراً من �صباح غد اخلمي�س ن�صرة للإداريني‪ ،‬الفتة �إىل‬ ‫�أن �إدارة ال�سجون تركب �أجهزة ت�شوي�ش جديدة يف النقب ونفحة ا�ستباقاً‬ ‫للإ�ضراب‪.‬‬ ‫و أ�ك��د ن��ادي الأ��س�ير الفل�سطيني �أن الأ��س�ير �إب��راه�ي��م حامد املحكوم‬ ‫بال�سجن ‪ 54‬م��ؤب��دا دخ��ل يف إ�� �ض��راب مفتوح ع��ن الطعام �إ��س�ن��ادا لرفاقه‬ ‫الأ� �س��رى الإدراي �ي�ن‪ ،‬إ���ض��اف��ة �إىل الأ��س�ير حممد عطية �أب��و وردة املحكوم‬ ‫بال�سجن ‪ 47‬م�ؤبدا‪.‬‬ ‫وك��ان مدير مركز �أ�سرى فل�سطني ّ‬ ‫بال�ضفة الغربية �أ�سامة �شاهني‬ ‫ذكر �أن كا ّفة الأ�سرى الفل�سطينيني يف �سجون االحتالل يعتزمون خو�ض‬ ‫�إ�ضراباً مفتوحاً عن ّ‬ ‫الطعام بدءا من يوم الأحد القادم يف حال مل ت�ستجب‬ ‫�إدارات �سجون االحتالل ملطالبهم‪.‬‬ ‫و أ�ك � ��د � �ش��اه�ين يف ت �� �ص��ري��ح خ ��ا� � ّ�ص ل��وك��ال��ة "�صفا" � ّأن الأ�� �س ��رى‬ ‫الفل�سطينيني البالغ عددهم ح��وايل (‪� 5‬آالف) �أ�سري فل�سطيني مو ّزعني‬ ‫على كا ّفة �سجون االحتالل يعتزمون خو�ض �إ�ضراب مفتوح‪ ،‬بعدما و�صلت‬ ‫�أحوال الأ�سرى امل�ضربني عن ّ‬ ‫الطعام �إىل اخلطر ال�شديد‪ ،‬ومرور ما يزيد‬ ‫عن �شهر على �إ�ضرابهم املفتوح عن ّ‬ ‫الطعام‪.‬‬ ‫و�أ ّكد � ّأن الأمر يحمل بني ثناياه انقالبا يف �سجون االحتالل‪ ،‬وحربا‬ ‫خا�صة و� ّأن الأو��ض��اع ما ت��زال م ّر�شحة للت�صعيد غري امل�سبوق‬ ‫حقيقية‪ّ ،‬‬ ‫بني الأ�سرى من جهة و�إدارات �سجون االحتالل من جهة �أخ��رى‪ ،‬يف ظ ّل‬ ‫حالة التجاهل والالمباالة والتهديدات املتوا�صلة من جانب �إدارات �سجون‬ ‫االح�ت�لال وجهاز ّ‬ ‫ال�شاباك بعدم اال�ستجابة ملطالبهم لو �سقط من بني‬ ‫امل�ضربني �شهداء‪.‬‬

‫استشهاد طبيب استنشق غاز‬ ‫االحتالل يف القدس‬ ‫القد�س املحتلة– �صفا‬ ‫ا�ست�شهد �صباح �أم�س الثالثاء الطبيب �سميح �أوحي�ش (‪ 64‬عامًا) من‬ ‫�سكان بلدة �أبو دي�س جنوب �شرق مدينة القد�س املحتلة‪ ،‬مت�أثرا با�ستن�شاقه‬ ‫غازاً �ساماً م�سي ً‬ ‫ال للدموع �أطلقته قوات االحتالل يف املنطقة قبل عدة �أيام‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫وذكرت وكالة "وفا" الر�سمية �أن �سميح أ�دخل امل�ست�شفى قبل عدة �أيام‬ ‫بعد ا�ستن�شاقه كمية كبرية من الغاز ال�سام امل�سيل للدموع‪ ،‬الذي �أطلقه‬ ‫جنود االحتالل على املواطنني خالل مواجهات يف �أبو دي�س‪ ،‬ومت نقله على‬ ‫�إثرها �إىل امل�ست�شفى حتى �أُعلن �صباح �أم�س عن ا�ست�شهاده‪.‬‬ ‫و�أ�شارت �إىل �أن �سميح من �أبرز ال�شخ�صيات الوطنية يف املنطقة‪ ،‬و�أحد‬ ‫ق�ي��ادات حركة فتح‪ ،‬ويتمتع ب�شعبية وا�سعة بني كافة الف�صائل والقوى‬ ‫الوطنية يف املنطقة‪ ،‬وعمل مديرا يف وزارة ال�صحة الفل�سطينية و�إدارة‬ ‫م�ست�شفى �أريحا احلكومي‪ ،‬وله عيادة و�صيدلية يف املنطقة‪.‬‬

‫«حماس» تشيد بالقرار الرتكي إصدار‬ ‫مذكرة اعتقال بحق إسرائليني‬ ‫غزة– ال�سبيل‬ ‫�أكد فوزي برهوم الناطق با�سم حركة املقاومة الإ�سالمية "حما�س"‪،‬‬ ‫�أن �إ��ص��دار املحكمة الرتكية مذكرة اعتقال بحق �أربعة من قيادات العدو‬ ‫ال�صهيوين واملتورطني يف جرمية قتل املواطنني الأتراك على منت �سفينة‬ ‫مرمرة‪ ،‬خطوة جريئة وم�س�ؤولة وتطبيق فعلي للعدالة‪.‬‬ ‫ت�صريح مقت�ضب‪� ،‬أم����س‪� ،‬أن ه��ذه اخلطوة �ست�سهم‬ ‫و�أ��ش��ار برهوم يف‬ ‫ٍ‬ ‫ب�شكل كبري يف مالحقة جمرمي احل��رب ال�صهاينة دول�ي��ا ويف احل��د من‬ ‫جرائم االحتالل بحق ال�شعب الفل�سطيني وكافة �شعوب املنطقة‪.‬‬ ‫وكانت حمكمة يف �إ�سطنبول‪� ،‬أ�صدرت مذكرات اعتقال بحق �أربعة قادة‬ ‫ع�سكريني �صهاينة بارزين غيابيا ب�ش�أن الهجوم الإرهابي عام ‪ 2010‬على‬ ‫�أ�سطول م�ساعدات يرفع علم تركيا �إىل قطاع غزة (�أ�سطول احلرية)‪.‬‬ ‫وذكرت و�سائل �إعالم حملية‪� ،‬أن القا�ضى قال �إن القرار اتخذ بعدما مل‬ ‫ميثل الأربعة للمحاكمة ومل يجيبوا على طلبات من املحكمة‪ .‬كما تطلب‬ ‫املحكمة من ال�شرطة الدولية (�إن�ترب��ول) إ���ص��دار مذكرة اعتقال دولية‪،‬‬ ‫تعرف بـ"مذكرة حمراء" للأربعة‪.‬‬ ‫والأرب �ع��ة ه��م رئي�س الأرك ��ان ال�سابق ج��اب��ى �أ��ش�ك�ن��ازى‪ ،‬وق��ائ��د ق��وات‬ ‫البحرية ال�سابق اليعازير الفريد م��اروم‪ ،‬ورئي�س اال�ستخبارات الع�سكرية‬ ‫ال�سابق عامو�س يادلني‪ ،‬ورئي�س اال�ستخبارات اجلوية ال�سابق افي�شاى ليفى‪.‬‬

‫وضع حجر األساس لكنيس يهودي قرب األقصى‬ ‫القد�س املحتلة‪ -‬ال�سبيل‬ ‫قالت م�ؤ�س�سة الأق�صى للوقف وال�ت�راث �إن احلكومة الإ�سرائيلية‬ ‫و�ضعت �أم�س الثالثاء حجر الأ�سا�س لبناء كني�س "جوهرة �إ�سرائيل"‪-‬‬ ‫"تفئريت ي�سرائيل" يف قلب البلدة القدمية بالقد�س املحتلة‪ ،‬على بعد ‪200‬‬ ‫مرت غرب امل�سجد الأق�صى‪.‬‬ ‫و�أو�ضحت امل�ؤ�س�سة يف بيان لها‪� ،‬أن املرا�سم االحتفالية‪� ،‬شارك فيها‬ ‫عدد من قيادات االحتالل ال�سيا�سية والدينية‪ ،‬ويف مقدمتهم رئي�س بلدية‬ ‫االحتالل يف القد�س "نري براكات"‪ ،‬ووزي��ر اال�ستيطان والإ�سكان "�أوري‬ ‫�أريئيل"‪ ،‬ونائب وزير الأديان "�إيلي بن دهان"‪.‬‬ ‫ونقلت عن م�صادر �صحفية �إ�سرائيلية قولها �إن احلكومة الإ�سرائيلية‬ ‫�ستموّل بناء الكني�س ب�شكل كامل مببلغ ‪ 50‬مليون �شيقل‪ ،‬و�ستق ّر هذه‬ ‫امليزانية اال�ستثنائية‪ ،‬خالل جل�سة خا�صة تعقدها اليوم الأربعاء مبنا�سبة‬ ‫ما يطلق عليه االحتالل "يوم يرو�شاالمي‪ -‬ذكرى توحيد �شطري القد�س"‪.‬‬ ‫وك�شفت امل�ؤ�س�سة "بال�صور واخلرائط والوثائق تفا�صيل هذا امل�شروع‬ ‫ال�ت�ه��وي��دي ال�ضخم ال��ذي ي�سعى االح �ت�لال م��ن خ�لال��ه �إىل زرع بنايات‬ ‫تهويدية عالية يف حميط الأق�صى والبلدة القدمية يف حماوالت للإيحاء‬ ‫بوجود تاريخ عربي موهوم"‪.‬‬ ‫وبينت �أن ه��ذا ي��أت��ي يف حم��اول��ة لتهويد احليز الف�ضائي بالقد�س‪،‬‬ ‫وحم����اول��ة الت�شوي�ش على املنظر ال�ع��ام ال��ذي ي�برز ب�شكل متفرد امل�سجد‬ ‫خ�صو�صا‪ ،‬وكذلك ا�ستقطاب ماليني الزوار‬ ‫الأق�صى عمومًا‪ ،‬وقبة ال�صخرة‬ ‫ً‬ ‫الإ�سرائيليني وال�سائحني الأجانب‪ ،‬لتمرير الرواية التلمودية الباطلة‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ارت �إىل �أن �أح��د القائمني على بناء الكني�س ق��ال إ�ن��ه يحقق يف‬ ‫امل�صادقة على بناء كني�س "جوهرة �إ�سرائيل" حل ًما �آخر‪ ،‬كان �صعب املنال‬ ‫بعد �أن حقق بناء "كني�س اخلراب" عام ‪ 2010‬على حد قوله‪.-‬‬ ‫وبح�سب اخل��رائ��ط والوثائق وال�بروت��وك��والت وال�صور التي ح�صلت‬ ‫واطلعت عليها "م�ؤ�س�سة الأق�صى" ف�إن موقع الكني�س املُزمع بنايته يقع‬ ‫يف قلب القد�س القدمية‪ ،‬وحتديدًا يف حارة ال�شرف املقد�سية‪ ،‬والتي احتلها‬

‫االحتالل عام ‪ 1967‬و�صادر �أر�ضها وهدم معظم بيوتها‪ ،‬وا�ستبدلها بحي‬ ‫�سكني ا�ستيطاين و�أطلق عليه ا�سم "احلي اليهودي"‪.‬‬ ‫وذك��رت �أن الكني�س �سيبنى على موقع ه��و يف الأ��ص��ل وق��ف �إ�سالمي‬ ‫يت�ضمن م�صلى �إ�سالميا تاريخيا‪ ،‬لكن االحتالل يدعي �أنه �صادق م�ؤخ ًرا‬ ‫على خمطط لرتميم و�إع��ادة ت�أهيل كني�س "تفئريت ي�سرائيل"‪ ،‬كان قد‬ ‫بني يف ال�سابق يف هذا املوقع‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت امل�ؤ�س�سة �أن م�ساحة القطعة املخ�ص�صة للبناء �ست�صل �إىل ‪378‬‬ ‫رتا مرب ًعا‪ 275 ،‬م ً‬ ‫م ً‬ ‫رتا لبناء الكني�س و‪� 103‬أمتار كم�ساحة وحديقة عامة‬ ‫تعترب جزءا من املدخل الرئي�س للكني�س‪.‬‬ ‫�أم��ا امل�ساحة البنائية الإج�م��ال�ي��ة فت�صل �إىل ‪ 1400‬م�تر م��رب��ع‪� ،‬أي‬ ‫ا�ستغالل ‪ %510‬للم�ساحة البنائية‪ ،‬وه��و �أم��ر ا�ستثنائي غ�ير معمول به‬ ‫تقري ًبا‪ ،‬و�سيتكوّن البناء من �ستة طوابق‪� ،‬أربعة طوابق من املدخل الرئي�س‬ ‫(من م�ستوى ال�شارع ال�سفلي‪ ،‬و�أم��ا من م�ستوى ال�شارع العلوي ف�سيكون‬ ‫ثالثة طوابق‪ ،‬وطابقان �أ�سفل املدخل الرئي�س"‪.‬‬ ‫و�أف��ادت �أنه �سيكون ارتفاعه ‪ 23‬م ً‬ ‫رتا عن املدخل الرئي�س‪ ،‬كما �سيعلو‬ ‫الكني�س قبة �ضخمة‪ ،‬و�سيتكون البناء من كني�س �ضخم‪ ،‬وقاعات عر�ض‬ ‫للمكت�شفات الأثرية (يدعي االحتالل �أنه وجد �آثا ًرا من فرتة الهيكل الأول‬ ‫والثاين املزعومني)‪ ،‬وحمامات ومغت�سالت دينية‪ ،‬وقاعات عر�ض وتعليم‬ ‫للرتاث والتاريخ اليهودي‪ ،‬ومكتبة‪ ،‬ومطالت زجاجية يف الطابق العلوي‪.‬‬ ‫و�أ�شارت �إىل �أنها زارت م�ؤخ ًرا موقع املخطط املذكور‪ ،‬حيث تقوم ما‬ ‫ي�سمى بـ"�سلطة الآثار الإ�سرائيلية" بعمليات حفريات وا�سعة‪ ،‬مل ت�ستكمل‬ ‫بعد‪ ،‬عل ًما �أن حفريات تعترب ج��زءا من تهيئة املوقع للبناء‪ ،‬الفتة �إىل �أن‬ ‫االحتالل ن�صب الفتة كبرية تت�ضمن تفا�صيل مدعاة عن تاريخ الكني�س‪.‬‬ ‫وق��ال��ت �إن االط�ل�اع على مواقيت و�أزم �ن��ة ر�سم املخطط واجلل�سات‬ ‫املت�سارعة للم�صادقة عليها‪ ،‬يف دوال �ي��ب م�ؤ�س�سات االح �ت�لال م��ن جلان‬ ‫التخطيط والبناء‪ ،‬ي�شري �إىل �أن االحتالل ي�سارع الزمن لتنفيذ خمططات‬ ‫ا�ستيطانية ت�ه��وي��دي��ة‪ ،‬وف��ر���ض وق��ائ��ع ت��ورات�ي��ة ورم ��وز تلمودية لطم�س‬ ‫الآث��ار الإ�سالمية يف حميط الأق�صى‪ ،‬وا�ستعمال �أ�ساليب تزييف التاريخ‬

‫واحل�ضارة واملعامل‪ ،‬كجزء من حماولة مترير الرواية التلمودية‪.‬‬ ‫ولفتت �إىل �أن ه��ذا املخطط ال��ذي تقوم عليه م��ا ي�سمى بـ"ال�شركة‬ ‫لرتميم وتطوير احل��ي اليهودي"‪ ،‬وتدعمه بلدية االح�ت�لال واحلكومة‬ ‫الإ�سرائيلية‪ ،‬هو ج��زء من املخطط ال�شامل لتهويد القد�س وا�ستهداف‬ ‫الأق�صى مبخططات االقتحام والتدني�س �شبه اليومي‪.‬‬ ‫و�أو�ضحت �أنه يندرج � ً‬ ‫أي�ضا �ضمن خمططات تق�سيم الأق�صى زمان ًيا‬

‫حجر الأ�سا�س على بعد ‪ 200‬مرت غرب امل�سجد الأق�صى‬ ‫ومكان ًيا‪ ،‬وا�ستحداث �أبنية لتكوّن مرافق الهيكل املزعوم‪ ،‬يف طمع �أ�صبح‬ ‫وا�ضحا لدى االحتالل‪ ،‬وهو بناء الهيكل املزعوم على ح�ساب الأق�صى‪.‬‬ ‫ً‬ ‫يذكر �أن كني�س "جوهرة �إ�سرائيل" هو الكني�س الثالث من نوعه الذي‬ ‫يبنى خ�لال ال�سنوات الأخ�ي�رة‪ ،‬وق��د �سبقه "كني�س اخلراب"‪ ،‬وه��و لي�س‬ ‫بعيدًا عن الكني�س املذكور‪ ،‬وكذلك كني�س "خيمة ا�سحاق" يف �شارع الواد‪.‬‬


‫‪11‬‬

‫عربي ودولي‬

‫الأربعاء (‪� )28‬أيار (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2666‬‬

‫جلنة االنتخابات‪ 500 :‬جنيه غرامة للمقاطعني‬

‫مصر ‪ ..‬انتخابات بال ناخبني‬

‫مركز حقوقي‪ :‬ن�سبة الت�صويت مل تتجاوز ‪ 7‬يف املئة‬

‫مراكز االقرتاع فارغة مل يح�ضر اليها احد‬

‫تظاهرات حا�شدة الن�صار ال�شرعية راف�ضة لالنقالب‬

‫القاهرة‪ -‬وكاالت‬ ‫�شهد ال�ي��وم ال�ث��اين م��ن انتخابات الرئا�سة امل�صرية �أم����س الثالثاء‬ ‫ح�ضورا �ضعيفا من قبل الناخبني‪ ،‬وبدا وا�ضحا مقاطعة ال�شعب امل�صري‬ ‫لها‪ ،‬حيث ك�شف املر�صد العربي للحقوق واحلريات �أن ن�سبة امل�شاركني يف‬ ‫االيوم الأول مل تتعد الـ‪ %6.57‬من �إجمايل من يحق لهم الت�صويت البالغ‬ ‫عددهم ‪ 54‬مليونا‪ ،‬و�سط انتهاكات وا�سعة من قبل ال�سلطات‪.‬‬ ‫وحاولت حكومة االنقالب �إنقاذ االنتخابات‪ ،‬حيث قررت اللجنة العليا‬ ‫لالنتخابات فر�ض ‪ 500‬جنيه غرامة للغائبني عن الت�صويت‪� ،‬إ�ضافة �إىل‬ ‫القرار الذي كانت حكومة االنقالب اتخذته م�ساء االثنني باعتبار يوم �أم�س‬ ‫�إجازة ر�سمية‪ ،‬يف حماولة لدفع املواطنني �إىل التوجه للإدالء ب�أ�صواتهم يف‬ ‫االنتخابات يف اللجان الفارغة‪.‬‬ ‫و�أع�ل��ن امل�ست�شار ط��ارق �شبل‪ ،‬ع�ضو �أم��ان��ة اللجنة العليا النتخابات‬ ‫الرئا�سة امل�صرية‪� ،‬أن اللجنة �ستف ّعل ن�صو�ص قانون انتخابات الرئا�سة‬

‫اخلا�ص بتغرمي املتخلفني عن الإدالء ب�صوتهم مبلغ ‪ 500‬جنيه‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أنه �سيتم �إبالغ النيابة العامة ب�أ�سماء املمتنعني عن الت�صويت‬ ‫لتفعيل العقوبة �ضدهم‪ ،‬م�شريا �إىل �أن �أموال الغرامة �ست�ؤول لوزارة املالية‬ ‫والدولة‪ ،‬بح�سب "العربية"‪.‬‬ ‫و�أ�شار �إىل �أنه حتى الآن مل تقرر جلنة االنتخابات مد فرتة الت�صويت‬ ‫ليوم ثالث‪ ،‬م�ؤكدا �أن ق��رار املد خا�ضع ل�سلطة اللجنة التي من حقها �أن‬ ‫تتخذ القرارات املنا�سبة وفقا للظروف‪.‬‬ ‫ورف�ض �شبل الإف�صاح عن ن�سبة من �أدل��وا ب�أ�صواتهم يف اليوم الأول‬ ‫لالنتخابات‪ ،‬قائال‪ :‬تعمدنا �أال نتكلم عن ن�سبة امل�شاركني يف االنتخابات‬ ‫منعا للب�س‪ ،‬لكننا �سنعلن كل الأرقام اخلا�صة بن�سب امل�شاركة بعد االنتهاء‬ ‫من عمليات الت�صويت‪.‬‬ ‫و�أكد م�صدر ق�ضائي �أنه من ال�صعب على اللجنة العليا لالنتخابات‬ ‫الرئا�سية �إحالة جميع املتخلفني عن امل�شاركة يف انتخابات الع�سكر‪� ،‬إىل‬ ‫النيابة العامة ل�س�ؤالهم عن �أ�سباب امتناعهم عن الت�صويت‪ ،‬و�إنزال عقوبة‬ ‫الغرامة ب �ـ‪ 500‬جنيه عليهم‪ ،‬ب�سبب ك�ثرة ع��دد املمتنعني ع��ن الت�صويت‪،‬‬

‫اً‬ ‫ف�ضل عن عدم ت�سجيل املمتنعني عن الت�صويت يف ك�شوف املتخلفني‪.‬‬ ‫وبح�سب امل�صدر الذي ف�ضل عدم ذكر ا�سمه ف�إن جميع الق�ضاة يُ�صرف‬ ‫لهم دفرت لقيد املتخلفني عن الت�صويت‪ ،‬وال يتم ذلك �إال عقب االنتهاء من‬ ‫العملية االنتخابية يف اليوم الثاين‪ ،‬وال يتمكن القا�ضي من قيد املمتنعني‬ ‫ب�سبب بدء �أعمال الفرز‪ ،‬عقب �إغ�لاق باب الت�صويت‪ ،‬الف ًتا �إىل �أن جميع‬ ‫االنتخابات الربملانية والرئا�سية واال�ستفتاءات التي �أ�شرف عليها طيلة‬ ‫حياته‪ ،‬مل يقم بقيد املمتنعني للأ�سباب ال�سابقة‪.‬‬ ‫وك��ان املر�صد العربي للحقوق واحل��ري��ات �أك��د �أن ن�سبة امل�شاركني يف‬ ‫انتخابات الرئا�سة امل�صرية يف اليوم الأول مل تتعد ال �ـ‪ %6.57‬من �إجمايل‬ ‫من يحق لهم الت�صويت البالغ عددهم ‪ 54‬مليونا‪ ،‬و�سط انتهاكات وا�سعة‬ ‫من قبل ال�سلطات‪.‬‬ ‫ور�صد تقرير �أ�صدره املر�صد‪ ،‬حاالت وا�سعة من الت�صويت اجلماعي‬ ‫وا�ستخدام البطاقة ال��دوارة وتوزيع الر�شاوى االنتخابية‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل‬ ‫االنتهاكات املبا�شرة لقانون االنتخابات م��ن خ�لال خ��رق حظر الدعاية‬ ‫واع�ت��داء م�ؤيدي "ال�سي�سي" على م�ؤيدي "�صباحي"‪ ،‬واعتقال �أن�صاره‬

‫«فرانس برس»‪ :‬اللجان املهجورة تفسد فوز السيسي‬ ‫القاهرة‪ -‬وكاالت‬ ‫قالت وك��ال��ة االن�ب��اء الفرن�سية "فرن�س بر�س" �إن‬ ‫ن�سبة امل�شاركة يف انتخابات الرئا�سة التي ب��د�أت االثنني‬ ‫وان�ت�ه��ت م�ساء �أم����س ال�ث�لاث��اء ت�ه��دد ب� إ�ف���س��اد ف��وز قائد‬ ‫االن�ق�لاب الع�سكري عبدالفتاح ال�سي�سي‪ ،‬و�أ��ض��اف��ت �أن‬ ‫العديد من جلان الت�صويت التي زارتها الوكالة خالل‬ ‫ال�ساعات الأوىل لليوم الثاين للت�صويت كانت مهجورة‬ ‫على حد و�صفها‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت الوكالة الإخ�ب��اري��ة‪" :‬م�صر تختتم اليوم‬ ‫الثالثاء انتخابات الرئا�سة‪ ،‬و�سط خماوف من �أن تهدد‬

‫ن�سبة امل�شاركة املنخف�ضة الفوز املتوقع لوزير الدفاع‬ ‫ال�سابق الذي �أطاح ب�أول رئي�س منتخب ب�شكل حر"‪.‬‬ ‫و�أ�شارت �إىل �أنه ال يوجد ثمة �شك يف حتقيق ال�سي�سي‬ ‫فوزا مريحا على خ�صمه الي�ساري حمدين �صباحي‪ ،‬لكن‬ ‫قائد االنقالب الع�سكري و�أن�صاره دعوا مرارا وتكرارا �إىل‬ ‫ح�ضور انتخابي كبري‪ ،‬كما �أعلنت ال�سلطة الثالثاء عطلة‬ ‫عامة‪ ،‬وامتد الت�صويت حتى العا�شرة حلث الناخبني على‬ ‫امل�شاركة"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف التقرير‪" :‬دعت جماعة الإخ��وان امل�سلمني‪،‬‬ ‫التي تعر�ضت �إىل حملة قمعية وح�شية‪ ،‬ومت اعتبارها‬ ‫جماعة �إره��اب�ي��ة يف دي�سمرب‪� ،‬إىل مقاطعة االنتخابات‪،‬‬ ‫وك��ذل��ك ف�ع��ل ن�شطاء ب� ��ارزون ك��ان��وا وراء ث ��ورة الربيع‬

‫ال�ع��رب��ي ال�ت��ي ا�سقطت ال��رج��ل ال �ق��وي ح�سني م�ب��ارك‪،‬‬ ‫والذين يخ�شون من �أن يكون ال�سي�سي "م�شروع م�ستبد"‪.‬‬ ‫و أ�� �ض��اف��ت ف��ران����س ب��ر���س‪" :‬وزارة ال��داخ�ل�ي��ة قالت‬ ‫�إن معدل امل�شاركة يف ال�ي��وم الأول بلغت ‪ 16‬مليون من‬ ‫�إجمايل ‪ 53‬مليون من الناخبني امل�ستحقني‪ ..‬لكن الكثري‬ ‫من مراكز االقرتاع يف القاهرة التي زارتها فران�س بر�س‬ ‫كانت مهجورة خالل ال�ساعات الأوىل من ��لت�صويت اليوم‬ ‫الثالثاء"‪.‬‬ ‫ولفتت فران�س بر�س �إىل منا�شدة ال�سي�سي ال�شخ�صية‬ ‫التي وجهها لل�شعب امل�صري مل�شاركة كبرية يف االنتخابات‬ ‫بعدما �أدىل ب�صوته االث �ن�ين‪ ،‬ق��ائ�لا‪" :‬العامل ب�أ�سره‬ ‫ي�شاهدنا‪ ،‬كيف يكتب امل�صريون التاريخ اليوم وغدا"‪.‬‬

‫عشرات القتلى بالرباميل املتفجرة بحلب‬ ‫وخسائر للنظام‬ ‫دم�شق‪ -‬وكاالت‬ ‫قتل الع�شرات يف حلب �أم�س الثالثاء‬ ‫ج ��راء إ�ل �ق��اء ال �ط�ي�ران احل��رب��ي للنظام‬ ‫ال �� �س��وري ال�برام �ي��ل امل�ت�ف�ج��رة‪ ،‬ووا� �ص��ل‬ ‫ال �ن �ظ��ام ق���ص�ف��ه حل��ي ج��وب��ر الدم�شقي‬ ‫وحماولته القتحام املليحة بريف دم�شق‪.‬‬ ‫يف غ�ضون ذلك متكنت املعار�ضة امل�سلحة‬ ‫م��ن قتل الع�شرات م��ن ق��وات النظام يف‬ ‫عمليات بحلب و�إدلب‪.‬‬ ‫و�أفاد م�صدر �صحفي �أن ‪� 15‬شخ�صا‬ ‫ق �ت �ل��وا ج � ��راء إ�ل � �ق� ��اء ط� ��ائ� ��رات ال �ن �ظ��ام‬ ‫ال �� �س��وري ب��رام �ي��ل م�ت�ف�ج��رة ع�ل��ى ح�ي� ْ�ي‬ ‫الإنذارات وبني زيد �شمال حلب‪ ،‬لريتفع‬ ‫بذلك ع��دد القتلى يف حلب وح��ده��ا �إىل‬ ‫خ�م���س�ين ع�ل��ى الأق � ��ل‪ ،‬م�ن�ه��م ‪ 25‬ق���ض�وْا‬ ‫يف ان �ه �ي��ار م�ب�ن��ى ��س�ك�ن��ي يف ح��ي ب�ستان‬ ‫الق�صر بعد ق�صفه من قبل قوات النظام‬ ‫ب�برام�ي��ل م�ت�ف�ج��رة‪ ،‬ك�م��ا ق�ضى آ�خ ��رون‬ ‫جراء ا�ستهداف مبانيهم يف �أحياء �أخرى‬ ‫بحلب بالرباميل �أي�ضا‪.‬‬ ‫أ�م ��ا يف �إدل� ��ب (� �ش �م��ال غ� ��رب)‪ ،‬فقد‬ ‫أ�ف��ادت م�صادر يف املعار�ضة �أن ع��ددا من‬ ‫الأ��ش�خ��ا���ص أ���ص�ي�ب��وا ب��االخ�ت�ن��اق نتيجة‬ ‫�إلقاء الطريان احلربي برميال متفجرا‬ ‫يحوي غاز الكلور يف خان �شيخون بريف‬ ‫�إدل��ب‪ ،‬ور�صد نا�شطون �سقوط ع�شرات‬ ‫ال �� �ض �ح��اي��ا يف أ�م� ��اك� ��ن م �ت �ف��رق��ة ج ��راء‬ ‫الق�صف‪.‬‬ ‫و�شهد حي جوبر يف دم�شق حماولة‬ ‫اق�ت�ح��ام ج��دي��دة م��ن ق�ب��ل ق ��وات النظام‬

‫اثار الق�صف بالرباميل على حلب‬

‫ال�ت��ي �شنت هجوما على احل��ي م��ن عدة‬ ‫حم��اور‪� ،‬إال �أن كتائب املعار�ضة ت�صدت‬ ‫لها وقتلت عددا من اجلنود‪.‬‬ ‫و�أفادت �شبكة م�سار بر�س �أن الطريان‬ ‫احلربي �شن عدة غارات على احلي الذي‬ ‫تعر�ض �أي�ضا لق�صف باملدفعية الثقيلة‪.‬‬ ‫�أم��ا يف ري��ف دم�شق‪ ،‬فوا�صلت قوات‬ ‫النظام حماوالتها القتحام بلدة املليحة‪،‬‬ ‫حيث دارت ا�شتباكات �أم�س بني الطرفني‬ ‫عند حم��ور املدر�سة �أ�سفرت عن تدمري‬ ‫�أربع عربات ع�سكرية ودبابة‪� ،‬إ�ضافة �إىل‬

‫مقتل عدد من عنا�صر قوات النظام‪.‬‬ ‫قتلى للنظام‬ ‫ويف التطورات امليدانية �أي�ضا‪� ،‬سقط‬ ‫�سبعون ج�ن��دي��ا للنظام ع�ل��ى ي��د كتائب‬ ‫املعار�ضة امل�سلحة يف حلب خالل املعارك‬ ‫ال��دائ��رة يف جبهة ال�شيخ جن��ار باملدينة‪،‬‬ ‫وف �ق��ا ل�شبكة � �س��وري��ا م�ب��ا��ش��ر ن�ق�لا عن‬ ‫كتائب جي�ش املجاهدين‪.‬‬ ‫وق��د �أك��دت قناة حلب اليوم و�شبكة‬ ‫م�سار بر�س اخلرب‪ ،‬وجاء يف الأنباء �أي�ضا‬ ‫تدمري �آليتني ع�سكريتني على يد الثوار‬

‫�أثناء اال�شتباكات‪.‬‬ ‫من جهته‪� ،‬أعلنت غرفة عمليات �أهل‬ ‫ال�شام يف حلب قتل الع�شرات من اجلنود‬ ‫بينهم �ضباط يف منطقة ال�شيخ جن��ار‪،‬‬ ‫و أ��� �ض ��اف �أن ج�ي����ش امل �ج��اه��دي��ن �سيطر‬ ‫االث �ن�ي�ن ع�ل��ى ق��ري�ت��ي ال�ب�ري��ج وح�ي�لان‬ ‫ب�ع��دم��ا ق�ت��ل خ�م���س��ة م��ن ج �ن��ود ال�ن�ظ��ام‬ ‫ودم��ر دبابة‪ ،‬لكن النظام متكن من دفع‬ ‫الثوار للخروج منهما بعد ق�صف عنيف‬ ‫بالرباميل املتفجرة مما �أحال القريتني‬ ‫�إىل دمار‪.‬‬ ‫ويف ه��ذه الأث �ن��اء‪ ،‬تتوا�صل امل�ع��ارك‬ ‫يف مناطق ع��دة باملدينة‪ ،‬حيث ا�ستهدف‬ ‫الثوار بالهاون جتمعات لقوات النظام يف‬ ‫قرية ال�شيخ �سعد‪ ،‬كما ق�صفوا باملدفعية‬ ‫ثكنة هنانو وجتمعات ع�سكرية يف حيي‬ ‫مي�سلون واجلابرية ومعرب كراج احلجز‪،‬‬ ‫وفقا ل�شبكة �شام‪.‬‬ ‫وم �ي��دان �ي��ا �أي �� �ض��ا � �س �ي �ط��رت ق ��وات‬ ‫املعار�ضة ال�سورية على مع�سكر اخلزانات‬ ‫يف حم�ي��ط م��دي�ن��ة خ��ان ��ش�ي�خ��ون بريف‬ ‫�إدل ��ب ب�ع��د ا��ش�ت�ب��اك��ات عنيفة م��ع جي�ش‬ ‫النظام‪.‬‬ ‫وي�ف���ص��ل امل�ع���س�ك��ر ب�ي�ن ري ��ف ح�م��اة‬ ‫ومع�سكرات جي�ش ال�ن�ظ��ام ق��رب مدينة‬ ‫معرة النعمان التابعة ملحافظة �إدلب‪.‬‬ ‫وذكر قياديون ميدانيون يف املعار�ضة‬ ‫�أن �أك�ثر م��ن خم�سني م��ن جنود النظام‬ ‫ق �ت �ل��وا يف امل �ع��رك��ة‪ ،‬ك �م��ا مت اال� �س �ت �ي�لاء‬ ‫ع�ل��ى ك�م�ي��ات ك �ب�يرة م��ن ال �ع �ت��اد الثقيل‬ ‫واملتو�سط‪.‬‬

‫وحماميه ومنعهم م��ن مبا�شرة �أعمالهم ك��وك�لاء يف اللجان‪ .‬كما �أظهر‬ ‫التقرير ع��دم ا�ستخدام احل�بر الف�سفوري يف كثري م��ن ال�ل�ج��ان‪ ،‬و�إج�ب��ار‬ ‫العاملني يف القطاع العام واخلا�ص على االنتخاب والت�صويت لل�سي�سي‪.‬‬ ‫و�أ�شار املر�صد �إىل التباين يف الت�صويت بني معظم املحافظات‪ ،‬حيث‬ ‫بلغت �أعلى ن�سب امل�شاركة ‪ %10‬و�أدناها ‪ %1‬يف حمافظة مر�سى مطروح‪ ،‬فيما‬ ‫تراوح متو�سط الت�صويت بني ‪ 5‬و‪ %6‬يف �أغلب املحافظات‪.‬‬ ‫كما ن�شر فيديو يو�ضح ح��ال��ة لت�سويد اجلي�ش امل���ص��ري للبطاقات‬ ‫ل�صالح ال�سي�سي‪.‬‬ ‫وكان العديد من االعالميني امل�صريني قد ا�شتكوا يف برامج "التوك‬ ‫�شو" امل�سائية من قلة �أعداد الناخبني‬ ‫وطالب االعالمي امل�صري توفيق عكا�شة يف لقاء على قناة "الفراعني"‬ ‫امل�صريني بالنزول وامل�شاركة يف االقرتاع حتى و�صل الأمر به �أن يقول �إنه‬ ‫م�ستعد لتقبيل �أقدامهم حتى ي�صوتوا‪ .‬وت�ساءل عكا�شة‪" :‬عايزين �إيه اقلع‬ ‫هدومي مثال! واطلع على الهوا من غري هدوم"‪.‬‬

‫"هيومن رايتس" تتهم الجيش العراقي بقصف الفلوجة بالرباميل‬

‫نيويورك‪ -‬وكاالت‬

‫ق��ال��ت منظمة هيومن راي�ت����س ووت����ش أ�م����س ال�ث�لاث��اء �إن‬ ‫اجلي�ش العراقي أ�ل�ق��ى براميل متفجرة على مناطق م�أهولة‬ ‫وا��س�ت�ه��دف بها م�ست�شفى �ضمن م�ع��ارك م��ع امل�سلحني الذين‬ ‫ي�سيطرون على مدينة الفلوجة غربي بغداد‪.‬‬ ‫وقد امتنع اجلي�ش العراقي عن التعليق على هذا االتهام‪،‬‬ ‫�إال �أن املنظمة احلقوقية الأمريكية ذكرت يف تقريرها �أن اجلي�ش‬ ‫نفى ا�ستهدافه م�ست�شفى الفلوجة امل��رك��زي‪ ،‬كما نفى املتحدث‬ ‫با�سم رئي�س ال��وزراء نوري املالكي ا�ستخدام براميل متفجرة يف‬ ‫بيان �صدر يف الـ‪ 12‬من �أيار اجلاري‪.‬‬ ‫و�أو� �ض �ح��ت امل�ن�ظ�م��ة ا��س�ت�ن��ادا �إىل إ�ف � ��ادات ��ش�ه��ود و��س�ك��ان‬ ‫وم�س�ؤول �أمني �أنه منذ بداية ال�شهر اجلاري ق�صفت قوات الأمن‬ ‫العراقية برباميل متفجرة مناطق م�أهولة بالفلوجة يف حماولة‬ ‫ال�ستعادة ال�سيطرة على املدينة‪ ،‬م�شرية �إىل �أنها اطلعت على‬ ‫�أ�شرطة فيديو و�صور تظهر بقايا براميل بعد انفجارها‪.‬‬

‫وق��ال الباحث يف �ش�ؤون العراق داخ��ل املنظمة �إري��ن �إيفرز‬ ‫�إن هجوم القوات العراقية على الفلوجة كان عنيفا منذ كانون‬ ‫الثاين املا�ضي‪ ،‬لكن "ق�صف امل�ست�شفى ازداد بو�ضوح يف �شباط‬ ‫و�آذار"‪ .‬وق��د �أدت امل��واج�ه��ات ب�ين اجل�ي����ش ال�ع��راق��ي وم�سلحي‬ ‫الع�شائر �إىل نزوح مئات �آالف الأ�شخا�ص من الرمادي والفلوجة‪.‬‬ ‫وق��د ب��رز ا��س��م ال�برام �ي��ل امل�ت�ف�ج��رة ‪-‬وه ��ي ب��رام�ي��ل نفط‬ ‫فارغة متلأ باملتفجرات‪ -‬يف احلرب ال�سورية‪ ،‬حيث يُتهم اجلي�ش‬ ‫ال���س��وري ال�ن�ظ��ام��ي با�ستخدامها بكثافة يف ع��دد م��ن املناطق‬ ‫ال�سورية‪ ،‬ما يخلف قتلى وجرحى ودماراً هائ ًال يف املباين‪.‬‬ ‫وذك��رت ووت����ش �أن احلكومة العراقية ق�صفت م�ست�شفى‬ ‫الفلوجة امل��رك��زي ب�شدة ل��درج��ة ت�ؤ�شر على أ�ن��ه ا�ستهدف هذه‬ ‫املن�ش�أة احليوية و"هو ما يعدل خرقا �صارخا لقوانني احلروب"‬ ‫غ�ير �أن ال�ق��وات العراقية ت�ق��ول إ�ن�ه��ا قتلت م�ئ��ات امل�سلحني يف‬ ‫ق�صف حمدد داخل وحول مدينة الفلوجة‪ .‬وت�سعى �سلطات بغداد‬ ‫ال�ستعادة ال�سيطرة منذ �أ�شهر على مناطق يف حمافظة الأنبار‬ ‫�سيطر عليها امل�سلحون‪.‬‬

‫هجوم بقذيفتي آر بي جي على منزل رئيس الوزراء الليبي‬ ‫طرابل�س‪ -‬االنا�ضول‬ ‫ه��اج�م��ت جم�م��وع��ة م��ن امل�سلحني م�ن��زل رئ�ي����س ال ��وزراء‬ ‫الليبي اجلديد �أحمد معيتيق يف العا�صمة طرابل�س بقذيفتي‬ ‫�آر بي جي‪.‬‬ ‫وق��ال املكتب الإع�لام��ي لرئا�سة ال ��وزراء قوله �إن تبادال‬ ‫لإطالق النار جرى بني حر�س رئي�س الوزراء واملهاجمني �أ�سفر‬ ‫عن مقتل �أحد املهاجمني و�إ�صابة �آخر ب�إ�صابات بالغة‪.‬‬ ‫ومنح امل�ؤمتر الوطني العام الليبي (الربملان) الأحد الثقة‬ ‫حلكومة معيتيق ب�أغلبية ‪� 83‬صوتا من �أ�صل ‪ 93‬ع�ضوا حا�ضرا‪.‬‬ ‫وت�أتي هذه اخلطوة بعد مبادرة تقدمت بها حكومة ت�سيري‬ ‫الأع�م��ال برئا�سة عبد اهلل الثني ملطالبة امل� ؤ�مت��ر العام ب�إعادة‬ ‫انتخاب معيتيق (‪ 42‬ع��ام��ا) ال��ذي ع�ّي�نّ رئي�سا ل�ل��وزراء مطلع‬ ‫ال�شهر اجلاري‪.‬‬ ‫واالثنني �أكد اللواء املتقاعد خليفة حفرت �أن رئي�س الوزراء‬ ‫اجل��دي��د ل��ن ي�ستطيع �إع ��ادة اال�ستقرار �إىل ال�ب�لاد‪ ،‬داع�ي��ا �إىل‬

‫ت�أجيل االنتخابات الربملانية املقرر �إجرا�ؤها يف حزيران املقبل‪.‬‬ ‫وق��ال معيتيق إ�ن��ه لن يرتاجع عن ا�ستكمال امل�سرية التي‬ ‫اختارها‪ ،‬منذ �أن مت انتخابه لرئا�سة احلكومة‪.‬‬ ‫واو�ضح �إن "الهجوم على منزيل لن يثنينا عن ا�ستكمال‬ ‫امل�سرية‪ ،‬لكنه يعطينا دفعة �أكرب لال�ستمرار‪ ،‬لأننا نعي الوقت‬ ‫احلرج الذي متر به ليبيا‪ ،‬و�سوف ن�ستمر ب��إذن اهلل يف التداول‬ ‫ال�سلمي لل�سلطة"‪.‬‬ ‫وعلق املعيتيق على ذلك بقوله "�أ�شعر بالأ�سف‪ ..‬و�أحزنني‬ ‫جداً �أن �أحد املهاجمني حالته خطرية‪ ..‬لأننا مل نرد �أن يحدث‬ ‫هذا"‪.‬‬ ‫وتابع "كل ما �أردناه هو ا�ستقرار ليبيا وبنا�ؤها‪ ..‬ومل نكن‬ ‫نبحث عن ذل��ك بهذه الطريقة"‪ ،‬يف �إ��ش��ارة �إىل الهجوم الذي‬ ‫ا�ستهدف منزله فجر ام�س‪.‬‬ ‫و�أدت م�ساء االث�ن�ين‪ ،‬حكومة معيتيق‪ ،‬اليمني القانونية‬ ‫�أمام رئي�س امل�ؤمتر الوطني العام (الربملان‪� -‬أعلى �سلطة حاليا)‪،‬‬ ‫نوري �أبو �سهمني‪.‬‬

‫"حظر األسلحة الكيميائية"‪ :‬أعضاء‬ ‫بعثتنا يف سوريا بخري‬ ‫ا�سطنبول‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫�أعلنت منظمة حظر الأ�سلحة الكيميائية‪� ،‬أم�س الثالثاء‪� ،‬أن‬ ‫�أع�ضاء بعثتها بخ�صو�ص التحقيق مبزاعم ا�ستخدام غاز الكلور‬ ‫ال�سام يف �سوريا تعر�ضوا لهجوم �أثناء توجههم للقيام مبهة �صباح‬ ‫�أم����س‪ ،‬م�شرية �إىل �أن �أع�ضاء الفريق بخري و�آم�ن�ين وع ��ادوا �إىل‬ ‫قواعدهم ب�سالم‪.‬‬ ‫ويف بيان �أ�صدرته‪ ،‬عرب �أحمد �أوزوجم��و مدير ع��ام منظمة‬ ‫حظر �أ�سلحة الكيميائية‪ ،‬عن اهتمامه ال�شخ�صي ب�سالمة �أع�ضاء‬ ‫البعثة يف �سوريا‪ ،‬جمدداً دعوته لأطراف النزاع يف �سوريا للتعاون‬ ‫معها‪.‬‬ ‫وق� ��ال امل��دي��ر ال �ع��ام �إن "�سالمة أ�ع �� �ض��اء ال �ف��ري��ق امل�ك�ل��ف‬ ‫بالتحقيق مبزاعم ا�ستخدام غاز الكلور مبناطق يف البالد على ر�أ�س‬ ‫اهتمامنا"‪ ،‬طالباً م��ن أ�ط��راف ال�صراع احل��ر���ص على �سالمتهم‬ ‫وو�صولهم الآم��ن �إىل املناطق التي ينوون الو�صول �إليها للقيام‬ ‫مبهتهم‪.‬‬

‫و�أعلنت منظمة حظر الأ�سلحة الكيميائية‪ 29 ،‬ني�سان املا�ضي‪،‬‬ ‫عن ت�شكيل بعثة تق�صي حقائق تابعة للمنظمة للوقوف على حقيقة‬ ‫الوقائع املحيطة مبزاعم ا�ستخدام غاز الكلور ال�سام يف �سوريا‪.‬‬ ‫و�أو�ضحت املنظمة‪ ،‬ومقرها الهاي‪� ،‬أن قرارها بت�شكيل البعثة‬ ‫جاء خالل اجتماع جمل�سها التنفيذي‪ ،‬بح�سب بيان من�شور على‬ ‫موقعها االلكرتوين‪.‬‬ ‫و�أعلنت وزارة خارجية النظام ال�سوري‪ ،‬يف وقت �سابق �أم�س‬ ‫�أن ‪ 6‬من �أع�ضاء بعثة تق�صي احلقائق الدولية بخ�صو�ص مزاعم‬ ‫ا�ستخدام غاز الكلور‪� ،‬إ�ضافة �إىل ‪ 5‬مرافقني �سوريني لهم‪ ،‬اختطفوا‬ ‫يف ريف حمافظة حماة و�سط �سوريا‪ ،‬بح�سب ما ذكرت وكالة �أنباء‬ ‫النظام (�سانا)‪.‬‬ ‫ويف بيان �أ�صدرته‪ ،‬قالت ال��وزارة �إن عملية االختطاف التي‬ ‫قامت بها جماعات �إرهابية م�سلحة ح�صلت بني قرية طيبة الإمام‬ ‫وبلدة كفرزيتا بريف حماة ال�شمايل‪ ،‬التي اتهمت املعار�ضة قوات‬ ‫النظام ال�سورية بق�صفها بغاز الكلور ال�سام عدة مرات خالل الفرتة‬ ‫املا�ضية‪.‬‬


‫‪12‬‬

‫�إعالنـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــات‬

‫الأربعاء (‪� )28‬أيار (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2666‬‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن دائــــرة تنفيذ‬ ‫دائــــرة تنفيذ غرب عمـــان‬ ‫رق� ��م ال ��دع ��وى ال �ت �ن �ف �ي��ذي��ة ‪( 11-4 :‬‬ ‫‪� ) 2014/1093‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين ‪ :‬ن�ضال �سامي‬ ‫�صالح العدوان‬ ‫وع �ن��وان��ه‪ :‬ال �� �ش��ون��ة اجل �ن��وب �ي��ة ب�ج��ان��ب‬ ‫م�سجد الرو�ضة‬ ‫رقم االعالم ‪/‬ال�سند التنفيذي ‪1 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ غرب عمان‬ ‫تاريخه ‪:‬‬ ‫امل �ح �ك��وم ب� ��ه ‪ /‬ال ��دي ��ن‪ 1270 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف واتعاب املحاماة ان‬ ‫وجدت والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط��ار �إىل‬ ‫امل �ح �ك��وم ل ��ه ‪ /‬ال ��دائ ��ن‪ :‬ن �� �ض��ال ان�ي����س‬ ‫ا�سماعيل حجازي املبلغ املبني اعاله‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ غرب عمان‬

‫اخطار �صادر عن دائرة تنفيذ‬ ‫حمكمة �صلح ناعور‪/‬بالن�شر‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪2014/62:‬‬ ‫التاريخ‪2014/4/30 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫احمد حممود حممد الكور‬

‫وعنوانه‪ :‬ناعور ‪ /‬ام الب�ساتني ‪ /‬بجانب‬ ‫اول ا�شارة �ضوئية يف ام الب�ساتني ‪ /‬كراج‬ ‫الكور‬ ‫رق � ��م االع� �ل ��ام ‪ /‬ال �� �س �ن��د ال �ت �ن �ف �ي��ذي‪:‬‬ ‫‪2014/37‬‬ ‫تاريخه‪2014/3/10 :‬‬ ‫حم��ل � �ص ��دوره ‪ :‬حم�ك�م��ة ح �ق��وق �صلح‬ ‫ناعور‬ ‫امل� �ح� �ك ��وم ب � ��ه ‪ /‬ال� ��دي� ��ن‪ 1144 :‬دي �ن��ار‬ ‫والفوائد والر�سوم‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬الدائن‪ :‬هيا بدر عبدالهادي‬ ‫ال�سويطي املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫فقــــدان‬ ‫ختـــم جمعيـة‬ ‫ت�ع�ل��ن جمعية ��س�ي��دات‬ ‫عني جنا اخلريية عن‬ ‫فقدان ختم اجلمعية‪.‬‬ ‫ال � ��رج � ��اء مم � ��ن ي �ع�ثر‬ ‫عليه تبليغ �أي مركز‬ ‫�أمني �أو �إدارة اجلمعية‬ ‫تلفون‪0798764737 :‬‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمةبدايةحقوقجنوبعمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2011- 598 ( / 2-2‬‬ ‫�سجل عام‬

‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬عبدالرحمن خليف‬ ‫عقلة القالب‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫‪-1‬ماهر مو�سى حمد عاي�ش‬ ‫‪-2‬ع� �ب ��دال� �ف� �ت ��اح ع �ل �ي ��ان حم�م��د‬ ‫ال�شتيوي‬ ‫‪ -3‬م�شعل علي حممد احلنيطي‬ ‫‪ -4‬حممد �سامي يو�سف حمدان‬ ‫عربا�س‬

‫عمان‪� /‬شارع احلرية ‪ -‬بناية رقم ‪300‬‬ ‫يقت�ضي ح �� �ض��ورك ي ��وم االح ��د امل��واف��ق‬ ‫‪ 2014/6/8‬ال �� �س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪ :‬عبداهلل ح�سني �صالح حميدي‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫�أ�صول املحاكمات املدنية‪.‬‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق عجلون‬ ‫رقم الدعوى ‪)2014- 401 ( / 1-20‬‬ ‫�سجل عام‬

‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬ق�صي زه�ير عبداهلل‬ ‫امل�صري‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫حممد احمد حممد مومني‬

‫عجلون ‪ /‬را���س منيف ‪ /‬بجانب مدر�سة‬ ‫الذكور ‪ /‬ا�سكان ابو عالء الق�ضاة‬ ‫يقت�ضي ح���ض��ورك ي��وم االث�ن�ين امل��واف��ق‬ ‫‪ 2014/6/9‬ال �� �س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪� :‬سلمان علي �سليمان الق�ضاه‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫ا�ستناداً لأحكام امل��ادة (‪/254‬ب) من قانون ال�شركات رقم (‪)22‬‬ ‫ل�سنة ‪ 1997‬وتعديالته يعلن م��راق��ب ع��ام ال�شركات يف وزارة‬ ‫ال�صناعة وال �ت �ج��ارة ب� ��أن الهيئة ال�ع��ام��ة ل�شركة اال�سكندرية‬ ‫لت�شطيب املباين وامل�سجلة لدينا يف �سجل ال�شركات ذات م�س�ؤولية‬ ‫حم ��دودة حت��ت ال��رق��م (‪ )28560‬ب�ت��اري��خ ‪ 2012/5/9‬ق��د ق��ررت‬ ‫باجتماعها غ�ير ال �ع��ادي املنعقد ب�ت��اري��خ ‪ 2014/5/27‬املوافقة‬ ‫على ت�صفية ال�شركة ت�صفية اختيارية وتعيني ال�سيد �سامح‬ ‫�سعد عبداجلليل م�صفيا لل�شركة‪ ،‬وان عنوان امل�صفي هو‪ :‬عمان‬ ‫ جبل النزهة ‪ -‬عمارة رق��م ‪ 17‬بجانب ن��ادي ال�يرم��وك �ص‪.‬ب‬‫(‪ )140084‬رمز (‪ )11814‬تلفون (‪)0777956936‬‬ ‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫برهان عكرو�ش‬

‫حمكمـــة �صلح حقوق عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم ‪ /‬بالن�شر‬

‫رقم الدعوى ‪)2009- 8917 ( / 1 - 5‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2009/11/24‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬

‫وليد �سعيد حممود الدمنهوري‬

‫ع�م��ان‪� /‬ضاحية احل��اج ح�سن دخ�ل��ة الفخار ‪ -‬رقم‬ ‫الهاتف‪0797830530 :‬‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫‪-1‬عايد عبدالكرمي ح�سن جماهد‬ ‫‪-2‬ح�سن عو�ض ح�سن جماهد‬

‫عمان‪ /‬مرج احلمام ‪ -‬االو�سط ‪ -‬حي اليا�سمني مقابل‬ ‫م�سجد الهادي جمهويل مكان االقامة حاليا‬ ‫خال�صة احل�ك��م‪ :‬ل��ذل��ك وت�أ�سي�سا على م��ا ت�ق��دم تقرر‬ ‫املحكمة ما يلي ‪:‬‬ ‫‪ -1‬ع�م�لا ب��اح�ك��ام امل ��واد (‪260‬و‪263‬و‪ )185‬م��ن ق��ان��ون‬ ‫التجارة وامل��ادت�ين (‪ ) 11،10‬م��ن ق��ان��ون البينات ال��زام‬ ‫املدعى عليهما بالت�ضامن مببلغ ( ‪ )1645‬دينار ‪0‬‬ ‫‪ -2‬عمال ب��أح�ك��ام امل��ادت�ين ( ‪ 161‬و ‪ ) 166‬م��ن اال�صول‬ ‫امل��دن�ي��ة وامل ��ادة ‪ 263‬م��ن ق��ان��ون ال�ت�ج��ارة وامل ��ادة ‪ 46‬من‬ ‫قانون نقابة املحامني ت�ضمني املدعى عليهما بالت�ضامن‬ ‫الر�سوم وامل�صاريف ومبلغ( ‪ ) 83‬دينار اتعاب حماماة‬ ‫وال�ف��ائ��دة القانونية ‪%9‬م��ن ت��اري��خ عر�ض ال�شيك على‬ ‫البنك امل�سحوب عليه وحتى ال�سداد التام‬ ‫ق� ��راراً وج��اه�ي�اً ب�ح��ق امل��دع��ي ومب�ث��اب��ة ال��وج��اه��ي بحق‬ ‫امل��دع��ى عليهما ق��اب� ً‬ ‫لا لال�ستئناف ��ص��در واف �ه��م علنا‬ ‫بتاريخ ‪ 2009/11/24‬با�سم ح�ضرة �صاحب اجلاللة امللك‬ ‫عبد اهلل الثاين بن احل�سني املعظم‬

‫حمكمـــة �صلح حقوق عجلون‬ ‫مذكرة تبليغ حكم ‪ /‬بالن�شر‬

‫رقم الدعوى ‪)2014- 406 ( / 1 - 20‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2014/3/13‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬

‫عامر م�صطفى حممد الق�ضاه‬

‫عجلون ‪� /‬سكان عجلون ‪ /‬را�س منيف ‪ /‬يعمل تاجر‬ ‫‪ /‬وكيله املحامي حممد حممود الق�ضاه ‪ /‬املحامي‬ ‫حممد علي البطو�ش‬ ‫وكيله اال�ستاذ‪ :‬حممد حممود حممد الق�ضاة‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫غ�سان احمد عو�ض القرعان‬ ‫اربد ‪ /‬الطيبة‬ ‫خ�لا��ص��ة احل �ك��م‪ :‬ل�ه��ذا و� �س �ن��داً للبينه امل�ق��دم��ه امل�برز‬ ‫م‪ 1/‬وال�ت��ي مل ي��رد عك�سها او م��ا يناق�ضها فقد ثبت‬ ‫ان�شغال ذم��ة املدعى عليه وعليه تقرر املحكمه وعمال‬ ‫باملاده‪10‬و‪ 11‬من قانون البينات الزام املدعى عليه غ�سان‬ ‫�أحمد عو�ض القرعان بدفع مبلغ (‪ )650‬دينار للمدعي‬ ‫عامر م�صطفى حممد الق�ضاة وت�ضمني املدعى عليه‬ ‫الر�سوم وامل�صاريف ومبلغ ‪ 65‬دينار بدل اتعاب حماماه ‪.‬‬ ‫قراراً وجاهيا بحق املدعي ومبثابة الوجاهي بحق املدعى‬ ‫عليه قابال لال�ستئناف �صدر يف ‪2014/3/13‬‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة بداية حقوق جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2014- 297 ( / 2-2‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬يو�سف احمد مو�سى‬ ‫املداينة‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫‪-1‬حممد يون�س حممود ال�سمار‬ ‫‪�-2‬سامي يون�س حممود ال�سمار‬

‫ع �م��ان ‪� �/‬س �ح��اب ‪ -‬ال��رج �ي��ب ‪ -‬ا� �س �ك��ان‬ ‫ال� ��زه� ��راء ‪ -‬ع� �م ��ارة رق� ��م ‪ - 3‬ال �ط��اب��ق‬ ‫االر�ضي‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم الثالثاء املوافق‬ ‫‪ 2014/6/3‬ال �� �س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‪:‬‬ ‫حممود عوده عبدالرحمن ابو حماد‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫�أ�صول املحاكمات املدنية‪.‬‬

‫�إعالن تبليغ حكم غيابي‬ ‫�صادر عن‬ ‫حمكمة عجلون ال�شرعية‬

‫القا�ضي‪:‬د‪ .‬عالل حممود عطاطره‬

‫اىل امل��دع��ى عليه‪ :‬ط��ارق ق��رين حممود‬ ‫عبدالغني ‪ -‬م�صري اجلن�سية ‪ /‬جمهول‬ ‫حمل االقامة ‪ /‬و�آخ��ر حمل اقامة له يف‬ ‫حالوه‪ /‬حي ابو الزعرت ‪ /‬م�ست�أجر من‬ ‫املدعو حممود احمد حممود جن��ادات ‪/‬‬ ‫�أبو معاذ‬ ‫�أعلمك �أنه يف الدعوى �أ�سا�س ‪2014/238‬‬ ‫وم��و��ض��وع�ه��ا ال�ت�ف��ري��ق للغيبة وال���ض��رر‬ ‫واملقامة عليك من قبل زوجتك الداخل‬ ‫ب�ه��ا ب���ص�ح�ي��ح ال�ع�ق��د ال���ش��رع��ي امل��دع�ي��ة‬ ‫دي��ان��ا ع �ب��دال �ك��رمي حم �م��د جن � ��ادات قد‬ ‫�� �ص ��در احل� �ك ��م ب �ف �� �س��خ ال �ع �ق��د اجل � ��اري‬ ‫بينكما للغيبة وال���ض��رر وذل��ك لغيابك‬ ‫عنها أ�ك�ثر من �سنة وت�ضررها من ذلك‬ ‫الغياب وان على املدعية امل��ذك��ورة العدة‬ ‫اع �ت �ب��ارا م��ن ت��اري �خ��ه ادن � ��اه‪ ،‬و�ضمنتك‬ ‫ال��ر� �س��وم وامل���ص��اري��ف ال�ق��ان��ون�ي��ة‪ ،‬حكما‬ ‫غيابيا ق��اب�لا ل�لاع�ترا���ض واال�ستئناف‬ ‫وموقوف النفاذ على ت�صديقه من قبل‬ ‫حمكمة اال��س�ت�ئ�ن��اف ال�شرعية امل��وق��رة‪،‬‬ ‫وق ��د ��س�ج��ل احل �ك��م ل ��دى ه ��ذه املحكمة‬ ‫مبوجب االعالم رقم ‪ 130/70/92‬تاريخ‬ ‫‪2014/5/22‬م حتريرا يف ‪1435/7/23‬ه �ـ‬ ‫وفق ‪2014/5/22‬م‪.‬‬ ‫قا�ضي حمكمة عجلون ال�شرعية‬ ‫د‪ .‬عالل حممود عطاطره‬

‫اعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫ا�ستناداً لأحكام املادتني (‪ )13‬و(‪ )215‬من قانون ال�شركات‬ ‫رقم (‪ )22‬ل�سنة ‪ 1997‬يعلن مراقب عام ال�شركات يف وزارة‬ ‫ال�صناعة والتجارة ب�أن �شركة كوثر حممد حممود و�شريكها‬ ‫وامل�سجلة يف �سجل �شركات تو�صية ب�سيطة حت��ت الرقم‬ ‫(‪ )16365‬بتاريخ ‪ 2011/11/17‬قد تقدمت بطلب لتحويل‬ ‫�صفتها من �شركة تو�صية ب�سيطة اىل �شركة ت�ضامن وتغري‬ ‫ا�سم ال�شركة اىل حممد احمد قطي�ش و�شريكه‬ ‫يرجى ممن له اعرتا�ض على ذلك من الدائنني او الغري‬ ‫مراجعة دائرة مراقبة ال�شركات يف وزارة ال�صناعة والتجارة‬

‫لال�ستف�سار يرجى االت�صال بدائرة مراقبة ال�شركات على الرقم ‪5600260‬‬ ‫مراقـب عام ال�شركات‬ ‫برهان عكرو�ش‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه مدعى‬ ‫عليه باحلق ال�شخ�صي ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح جزاء جنوب عمان‬

‫رقم الدعوى ‪)2014- 3069 ( / 3-2‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬غالب كامل حممود‬ ‫املهريات‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫عدنان احمد ابراهيم االعرج‬

‫ال�ع�ن��وان‪ :‬ع�م��ان‪ /‬ام ن��واره خلف الدفاع‬ ‫املدين خلف �صيدلية ال�شروق‬ ‫التهمة �شيك ال يقابله ر�صيد (‪)421‬‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم االرب �ع��اء املوافق‬ ‫‪ 2014/6/18‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫احل��ق ال �ع��ام وم�شتكي ع �ب��داهلل حممود‬ ‫عبدالرحمن �شكارنه‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫اجلزائية‪.‬‬

‫اعالن بيع باملزاد العلني �صادر عن‬ ‫دائرة تنفيذ جنوب عمان‬

‫بالق�ضية التنفيذية رقم (‪)2014/82‬ع‬ ‫يعلن للعموم ب�أنه مطروح للمزاد العلني‪ ،‬وعن‬ ‫طريق هذه الدائرة يف الق�ضية التنفيذية رقم‬ ‫(‪2014/82‬ع) واملتكونة بني املحكوم له الدائن‬ ‫حممود ف�ضالة حممود امريزيق واملحكوم عليه‬ ‫املدين جهاد يون�س عبد داوود املركبة رقم‪:‬‬ ‫‪ 19/51513‬هونداي لون ابي�ض موديل ‪1999‬‬ ‫و�صف املركبة‪:‬‬ ‫ جيدة ‪ -‬املحرك ال يعمل بحاجة اىل بطارية‬‫وتر�شيح زي��ت على ر�أ���س املحرك ‪� -‬ضربة يف‬ ‫اجلهة اليمني بحاجة اىل ا�صالح ‪� -‬صد أ� يف‬ ‫ار�ضية ال�صندوق اخللفي ‪ -‬الغرفة الداخلية‬ ‫بحاجة اىل دراي كلني‬ ‫ف��ع��ل��ى م���ن ي��رغ��ب ب��ال�����ش��راء احل�����ض��ور اىل‬ ‫ك���راج بي�سالن وذل���ك ي��وم اخلمي�س امل��واف��ق‬ ‫‪ 2014/6/12‬ال�ساعة ‪ 1‬ظهر ًا م�صطحبا معه‬ ‫‪ ٪10‬من قيمة امل���زاودة والطوابع والر�سوم‬ ‫والداللة تعود على املزاود االخري علما ب�أنه مت‬ ‫تقديرها مببلغ (‪ )5700‬دينار‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫الرقم الوطني للمن�ش�أة‪)200012494( :‬‬

‫ً‬ ‫ا�ستنادا لأحكام امل��ادة (‪ )37‬من قانون ال�شركات رقم (‪ )22‬ل�سنة ‪ 1997‬يعلن‬ ‫مراقب عام ال�شركات يف وزارة ال�صناعة والتجارة ب�أن �شركة اللبابيدي والعرب‬ ‫وامل�سجلة يف �سجل �شركات ت�ضامن حتت الرقم (‪ )68665‬بتاريخ ‪2003/10/15‬‬ ‫قد تقدمت بطلب لت�صفية ال�شركة ت�صفية اختيارية بتاريخ ‪ 2014/5/27‬وقد مت‬ ‫تعيني ال�سيد‪/‬ال�سيدة رائد نويران نهار النعيمات ً‬ ‫م�صفيا لل�شركة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫علما ب�أن عنوان امل�صفي البلقاء ال�صبيحي ‪0777245709‬‬ ‫لال�ستف�سار يرجى االت�صال بدائرة مراقبة ال�شركات على الرقم ‪5600260‬‬ ‫مراقب عام ال�شركات ‪ /‬برهان عكرو�ش‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫الرقم الوطني للمن�ش�أة‪)200140818( :‬‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2014-1715( /11-2‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫‪-1‬امال حمد عي�سى الفقراء‬ ‫‪-2‬رائد حمد عي�سى الفقراء‬

‫وعنوانه‪ :‬عمان‪ /‬ال�ي��ادودة ق��رب حديقة‬ ‫االردن للحيوان‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪100-1 :‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ جنوب عمان‬ ‫امل� �ح� �ك ��وم ب � ��ه ‪ /‬ال� ��دي� ��ن‪ 9355 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف واتعاب املحاماة ان‬ ‫وجدت والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة أ�ي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬الدائن‪ :‬حممود انور توفيق‬ ‫ال�شوا املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ جنوب عمان‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة بداية حقوق العقبة‬ ‫رقم الدعوى ‪)2014- 42 ( / 2-35‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪� :‬سليمان خلف �سليمان‬ ‫الطراونة‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫رائد ا�سماعيل مو�سى ابو حويله‬ ‫عمان ‪ /‬ماركا ‪ /‬حي العبدالالت‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم الثالثاء املوافق‬ ‫‪ 2014/6/3‬ال �� �س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‪:‬‬ ‫عبداهلل م�صلح علي الفرجات‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫�أ�صول املحاكمات املدنية‪.‬‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫ا�ستناداً لأحكام امل��ادة (‪/254‬ب) من قانون ال�شركات رقم (‪)22‬‬ ‫ل�سنة ‪ 1997‬وتعديالته يعلن م��راق��ب ع��ام ال�شركات يف وزارة‬ ‫ال�صناعة وال�ت�ج��ارة ب ��أن الهيئة العامة ل�شركة رو��ض��ة ال�شراع‬ ‫ل���ص�ن��اع��ة وجت� ��ارة امل� ��واد ال �غ��ذائ �ي��ة وامل���س�ج�ل��ة ل��دي�ن��ا يف �سجل‬ ‫ال�شركات ذات م�س�ؤولية حم��دودة حتت الرقم (‪ )29693‬بتاريخ‬ ‫‪ 2012/8/30‬قد ق��ررت باجتماعها غري ال�ع��ادي املنعقد بتاريخ‬ ‫‪ 2014/5/26‬امل��واف�ق��ة على ت�صفية ال�شركة ت�صفية اختيارية‬ ‫وتعيني ال�سيدين‪ /‬ح�سام عبدالرحمن العمري وحممد علي‬ ‫العمري م�صفيا لل�شركة‪ ،‬وان عنوان امل�صفي هو‪ :‬عمان ‪� -‬شارع‬ ‫وادي �صقرة ‪ -‬عمارة ‪� 63‬ص‪.‬ب (‪ )231008‬رمز (‪ )11123‬تلفون‬ ‫(‪)0799911372( ،)064644822‬‬ ‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫برهان عكرو�ش‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫الرقم الوطني للمن�ش�أة‪)200019030( :‬‬

‫ً‬ ‫ا�ستنادا لأحكام املادة (‪ )37‬من قانون ال�شركات رقم (‪ )22‬ل�سنة ‪ 1997‬يعلن مراقب‬

‫ً‬ ‫ا�ستنادا لأحكام امل��ادة (‪ )37‬من قانون ال�شركات رقم (‪ )22‬ل�سنة ‪ 1997‬يعلن‬

‫عام ال�شركات يف وزارة ال�صناعة والتجارة ب�أن �شركة حممد حمدان و�شريكته‬

‫مراقب عام ال�شركات يف وزارة ال�صناعة والتجارة ب�أن �شركة عمران مقبل واخوانه‬

‫وامل�سجلة يف �سجل �شركات ت�ضامن حتت الرقم (‪ )109433‬بتاريخ ‪2014/4/16‬‬

‫وامل�سجلة يف �سجل �شركات ت�ضامن حتت الرقم (‪ )20497‬بتاريخ ‪ 1988/8/1‬قد‬

‫قد تقدمت بطلب لت�صفية ال�شركة ت�صفية اختيارية بتاريخ ‪ 2014/5/27‬وقد مت‬

‫تقدمت بطلب لت�صفية ال�شركة ت�صفية اختيارية بتاريخ ‪ 2014/1/5‬وقد مت‬

‫تعيني ال�سيد‪/‬ال�سيدة حممد با�سم حممد حمدان ً‬ ‫م�صفيا لل�شركة‪.‬‬

‫تعيني ال�سيد‪/‬ال�سيدة جناح ح�سن �سليم اجللخ ً‬ ‫م�صفيا لل�شركة‪.‬‬

‫ً‬ ‫علما ب�أن عنوان امل�صفي الزرقاء اجلديدة ‪0797884955‬‬

‫ً‬ ‫علما ب�أن عنوان امل�صفي عمان‪ /‬جبل احل�سني ت‪0799239050 :‬‬

‫لال�ستف�سار يرجى االت�صال بدائرة مراقبة ال�شركات على الرقم ‪5600260‬‬

‫لال�ستف�سار يرجى االت�صال بدائرة مراقبة ال�شركات على الرقم ‪5600260‬‬

‫مراقب عام ال�شركات ‪ /‬برهان عكرو�ش‬

‫مراقب عام ال�شركات ‪ /‬برهان عكرو�ش‬


‫اعالنــــــــــــــــــــــــــــــــــــات‬

‫الأربعاء (‪� )28‬أيار (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2666‬‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬

‫ً‬ ‫ا�ستنادا لأحكام امل��ادة (‪ )13‬من قانون ال�شركات رقم (‪ )22‬ل�سنة‬ ‫‪ 1997‬وتعديالته يعلن مراقب ع��ام ال�شركات يف وزارة ال�صناعة‬ ‫والتجارة ب��أن �شركة �صالح الف�ضول و�شريكته وامل�سجلة يف �سجل‬ ‫�شركات تو�صية ب�سيطة حتت الرقم (‪ )17228‬بتاريخ ‪2013/4/11‬‬ ‫تقدمت بطلب الجراءات التغيريات التالية‪.‬‬ ‫تعديل ا�سم ال�شركة من �شركة‪� :‬صالح الف�ضول و�شريكته‬ ‫اىل �شركة‪� :‬صالح الف�ضول و�شركاه‬ ‫لال�ستف�سار يرجى االت�صال بدائرة مراقبة ال�شركات على الرقم‪5600260 -‬‬ ‫مراقب عام ال�شركات ‪ /‬برهان عكرو�ش‬

‫�إعـــالن �صــــادر عن م�صفـــي �شركــــة‬ ‫ا���س��ت��ن��اد ًا لأح���ك���ام امل�����ادة (‪/264‬ب) م���ن ق���ان���ون ال�����ش��رك��ات‬ ‫رق����م (‪ )22‬ل�����س��ن��ة ‪ 1997‬وت���ع���دي�ل�ات���ه ارج�����و م���ن دائ��ن��ي‬ ‫�شركة اال�سكندرية لت�شطيب املباين ذ‪.‬م‪.‬م وامل�سجلة لدى دائرة‬ ‫مراقبة ال�شركات حتت الرقم (‪ )28560‬بتاريخ ‪2012/5/9‬‬ ‫�ضرورة تقدمي مطالباتهم املالية جتاه ال�شركة �سواء كانت م�ستحقة‬ ‫الدفع �أم ال وذلك خالل �شهرين من تاريخه للدائنني داخل اململكة‬ ‫وثالثة ا�شهر للدائنني خارج اململكة وذلك على العنوان التايل‪:‬‬ ‫ا�سم م�صفي ال�شركة‪� :‬سامح �سعد عبداجلليل‬

‫عنوانه‪ :‬ع�م��ان ‪ -‬جبل ال�ن��زه��ة ‪ -‬ع�م��ارة رق��م ‪ 17‬بجانب ن��ادي‬ ‫ال�يرم��وك ���ص‪.‬ب (‪ )140084‬ال��رم��ز ال�بري��دي (‪ )11814‬االردن‬ ‫تلفون ( ) خلوي (‪ )0777956936‬فاك�س ( )‬ ‫م�صفي ال�شركة‬

‫الإعالنـات املبـوبــة‬ ‫ارا�ضي‬ ‫ارا�ضــــــــــي‬ ‫ار� � � ��ض ل �ل �ب �ي��ع ع� �م ��ان ‪-‬‬ ‫املحطة م�ساحتها ‪330‬م‪2‬‬ ‫� �س �ك��ن د ع �ل��ى � �ش��ارع�ين‪،‬‬ ‫من�سوب طابقني‪ ،‬بجانب‬ ‫االمومة والطفولة ب�سعر‬ ‫مغري جدا ‪ 35‬الف دينار‬ ‫من املالك ‪0786224481‬‬ ‫ ‪0777922387‬‬‫‪-----------------‬‬‫ار���ض للبيع يف اب��و ن�صري‬ ‫ام ب�ط�م��ة ق�ب��ل م�ست�شفى‬ ‫الر�شيد على اليمني وقرب‬ ‫ا� �س �ك��ان امل �ه �ن��د� �س�ين على‬ ‫� �ش��ارع�ي�ن م �� �س��اح��ة ‪530‬م‬

‫� �س �ك��ن ج ت �� �ص �ل��ح مل �� �ش��روع‬ ‫ا� �س �ك��اين م �ك �ت��ب ج��وه��رة‬ ‫ال�شمايل ال�ع�ق��اري تلفون‬ ‫‪-0797720567 - 5355365‬‬ ‫‪0777720567‬‬ ‫‪----------------‬‬‫ار���ض للبيع يف عيون الذيب‬ ‫م �� �س ��اح ��ة ‪752‬م � �س �ك ��ن ب‬ ‫م��وق��ع مم�ي��ز � �ش��ارع ‪ 16‬مرت‬ ‫ق ��رب م���س�ج��د ال���ص��رف�ن��دي‬ ‫م � � ��ن اجل � � �ه � ��ة اجل� �ن ��وب� �ي ��ة‬ ‫م �ك �ت��ب ج ��وه ��رة ال �� �ش �م��ايل‬ ‫العقاري تلفون ‪- 5355365‬‬ ‫‪0777720567 -0797720567‬‬ ‫‪----------------‬‬‫ار�ض للبيع احلويطي خلف‬

‫م ��دار� ��س ال �ع��امل �ي��ة م���س��اح��ة‬ ‫‪ 1300‬م�تر �سكن ب باحكام‬ ‫خ ��ا�� �ص ��ة م �ن �� �س ��وب خ�ف�ي��ف‬ ‫اطاليل رائعة مكتب جوهرة‬ ‫ال���ش�م��ايل ال �ع �ق��اري ت�ل�ف��ون‬ ‫‪-0797720567 - 5355365‬‬ ‫‪0777720567‬‬ ‫‪----------------‬‬‫ار���ض للبيع يف اجلبيهة قرب‬ ‫م��دي �ن��ة اجل �ب �ي �ه��ة لل��أل �ع��اب‬ ‫م�ساحة ‪ 832‬مرت على �شارعني‬ ‫ع �� �ش��ري��ن م�ت�ر م ��وق ��ع مم�ي��ز‬ ‫لال�ستثمار او مل�شروع ا�سكاين‬ ‫م �ك �ت��ب ج� ��وه� ��رة ال �� �ش �م��ايل‬ ‫ال�ع�ق��اري ت�ل�ف��ون ‪- 5355365‬‬ ‫‪0777720567 -0797720567‬‬

‫�إعـــالن �صــــادر عن م�صفـــي �شركــــة‬

‫ا���س��ت��ن��اد ًا لأح���ك���ام امل�����ادة (‪/264‬ب) م���ن ق���ان���ون ال�����ش��رك��ات‬ ‫رق����م (‪ )22‬ل�����س��ن��ة ‪ 1997‬وت���ع���دي�ل�ات���ه ارج�����و م���ن دائ��ن��ي‬ ‫�شركة رو���ض��ة ال�شراع ل�صناعة وجت���ارة امل���واد الغذائية ذ‪.‬م‪.‬م‬ ‫وامل�سجلة ل��دى دائ��رة مراقبة ال�شركات حتت الرقم (‪)29693‬‬ ‫بتاريخ ‪�2012/8/30‬ضرورة تقدمي مطالباتهم املالية جتاه ال�شركة‬ ‫�سواء كانت م�ستحقة الدفع �أم ال وذلك خالل �شهرين من تاريخه‬ ‫للدائنني داخل اململكة وثالثة ا�شهر للدائنني خارج اململكة وذلك‬ ‫على العنوان التايل‪:‬‬ ‫ا�سم م�صفي ال�شركة‪-1 :‬ح�سام عبدالرحمن العمري ‪-2‬حممد علي‬ ‫العمري‬ ‫عنوانه‪ :‬عمان ‪� -‬ش‪ .‬وادي �صقرة ‪ -‬عمارة ‪� 63‬ص‪.‬ب (‪)231008‬‬

‫الرمز الربيدي (‪ )11123‬االردن تلفون (‪ )064644822‬خلوي‬ ‫(‪ )0799911372‬فاك�س ( )‬

‫‪13‬‬

‫�إعـــالن �صــــادر عن م�صفـــي �شركــــة‬ ‫ا���س��ت��ن��اد ًا لأح���ك���ام امل�����ادة (‪/264‬ب) م���ن ق���ان���ون ال�����ش��رك��ات‬ ‫رق����م (‪ )22‬ل�����س��ن��ة ‪ 1997‬وت���ع���دي�ل�ات���ه ارج�����و م���ن دائ��ن��ي‬ ‫النه�ضة لتجارة احل��دي��د ذ‪.‬م‪.‬م وامل�سجلة ل��دى دائ���رة مراقبة‬ ‫ال�شركات معفاة حتت الرقم (‪ )1193‬بتاريخ ‪�2010/11/30‬ضرورة‬ ‫تقدمي مطالباتهم املالية جتاه ال�شركة �سواء كانت م�ستحقة الدفع‬ ‫�أم ال وذلك خالل �شهرين من تاريخه للدائنني داخل اململكة وثالثة‬ ‫ا�شهر للدائنني خارج اململكة وذلك على العنوان التايل‪:‬‬ ‫ا�سم م�صفي ال�شركة‪ :‬خملد عبداحلافظ خليل احمد‬ ‫عنوانه‪ :‬عمان ‪ -‬مقابل كلية حطني ‪ -‬عمارة فراج �سنرت ‪ 2‬ط‪5‬‬

‫مكتب ‪� 507‬ص‪.‬ب (‪ )104‬الرمز الربيدي (‪ )11941‬االردن تلفون‬ ‫() خلوي (‪ )0796290430‬فاك�س ()‬ ‫م�صفي ال�شركة‬ ‫خملد عبداحلافظ خليل احمد‬

‫م�صفي ال�شركة‬

‫�سعــــــــــــــــر الإعــــــــــــالن ( ‪ ) 2‬دينـــــــــــار‬ ‫‪----------------‬‬‫ل �ل �ب �ي��ع ال �ب �ن �ي��ات ق�ط�ع��ة‬ ‫ار�� � � � ��ض م� ��� �س ��اح ��ة ‪300‬‬ ‫م�ت�ر ب�ي�ن ف �ل��ل م �� �ش��روع‬ ‫ا�سكان املهند�سني �سهلة‬ ‫وم�ستوية ب�سعر ‪ 60‬الف‬ ‫ويتوفر لدينا م�ساحات‬ ‫خم �ت �ل �ف��ة ت �� �ص �ل��ح ل�ب�ن��اء‬ ‫م�ن��ازل وع �م��ارات �سكنية‬ ‫ب ��امل� �ن� �ط� �ق ��ة وب ��ا� � �س � �ع ��ار‬ ‫م � �ع � �ق� ��ول� ��ة م� ��ؤ�� �س� ��� �س ��ة‬ ‫ال �ع��رم��وط��ي ال �ع �ق��اري��ة‬ ‫‪0796649666 - 4399967‬‬ ‫‪----------------‬‬‫ل�ل�ب�ي��ع اجل ��وي ��دة قطعة‬ ‫ار���ض م�ساحة ‪ 745‬مرت‬

‫ع �ل��ى � �ش��ارع�ي�ن ‪ 16‬مرت‬ ‫و� �ش��ارع ‪ 12‬م�تر �سكن ب‬ ‫جميع اخل��دم��ات قريبة‬ ‫م� ��ن � � �ش� ��ارع ال‪ 60‬م�تر‬ ‫ال �� �ص��وام��ع وق��ري �ب��ة من‬ ‫�شارع مادبا ب�سعر ‪ 50‬الف‬ ‫ك��ام��ل القطعة م�ؤ�س�سة‬ ‫ال �ع��رم��وط��ي ال �ع �ق��اري��ة‬ ‫‪0796649666 - 4399967‬‬ ‫‪----------------‬‬‫للبيع �ضاحية اليا�سمني‬ ‫قطع ار���ض م�ساحة ‪700‬‬ ‫م �ت��ر � �س �ه �ل��ة م �� �س �ت��وي��ة‬ ‫ت � �ن � �ظ � �ي� ��م ب م �ن �ط �ق ��ة‬ ‫ا�� � �س� � �ك � ��ان ال� �ت� �ل� �ف ��زي ��ون‬ ‫ك� � �م � ��ا ي� � �ت � ��وف � ��ر ل ��دي� �ن ��ا‬

‫م� � ��� � �س � ��اح � ��ات مب � ��واق � ��ع‬ ‫خم� �ت� �ل� �ف ��ة ب ��ال� �ب� �ن� �ي ��ات‬ ‫وال �ي��ا� �س �م�ي�ن م ��ؤ� �س �� �س��ة‬ ‫ال �ع��رم��وط��ي ال �ع �ق��اري��ة‬ ‫‪0796649666 - 4399967‬‬ ‫عقارات‬ ‫عقـــــــارات‬ ‫للبيع ح��ي ن ��زال ال ��ذراع‬ ‫عمارة مكونة من ‪� 7‬شقق‬ ‫واجهتني حجر م�ساحة‬ ‫االر���ض ‪300‬م�تر م�ساحة‬ ‫ال �ب �ن��اء ‪ 556‬م�ت�ر ميكن‬ ‫بناء طابق بدخل �سنوي‬ ‫‪ 11000‬ال��ف دي�ن��ار عقود‬ ‫�سنوية اذن ا�شغال حديث‬

‫م ��وق ��ع ج �ي ��د م � ؤ�� �س �� �س��ة‬ ‫ال �ع��رم��وط��ي ال �ع �ق��اري��ة‬ ‫‪0796649666 - 4399967‬‬ ‫‪----------------‬‬‫عمارة للبيع �ضاحية االمري‬ ‫ح �� �س��ن ع� �م ��ارة ا� �س �ت �ث �م��اري��ة‬ ‫ج��دي��دة ‪ 4‬ط��واب��ق ‪ +‬روف ‪9‬‬ ‫��ش�ق��ق ب ��أح ��دث ال�ت���ش�ط�ي�ب��ات‬ ‫مب���س��اح��ة اج�م��ال�ي��ة (‪900‬م)‬ ‫وب�سعر مغري ‪ 365‬الف لكامل‬ ‫ال�ع�م��ارة ال��رج��اء ع��دم تدخل‬ ‫الو�سطاء ‪0797262255‬‬ ‫مطلوب‬ ‫مطلــــــــوب‬ ‫م �ط �ل��وب م��وظ��ف ملكتب‬

‫لإعالناتكم الرجاء االت�صال على الهواتف التالية‪ 5692852 - 3 :‬فــاك�س‪5692854 :‬‬

‫عقاري بجهده �شرط ان‬ ‫ي�ج�ي��د ال�ك�م�ب�ي��وت��ر وم��ن‬ ‫� �س �ك��ان ع� �م ��ان ال �غ��رب �ي��ة‬ ‫وال��رات��ب بن�سبة جمزية‬ ‫م � ��ن اي� � � � � � ��رادات امل �ك �ت��ب‬ ‫ف �ق��ط ‪- 0797262255‬‬ ‫‪0785150089‬‬ ‫‪-----------------‬‬‫مطلوب �شقق يف منطقة‬ ‫حي نزال الذراع واملناطق‬ ‫املحيطة ال يهم امل�ساحة‬ ‫�أو ال� �ع� �م ��ر ع� ��ن ط��ري��ق‬ ‫امل��ال��ك مبا�شرة م�ؤ�س�سة‬ ‫ال �ع��رم��وط��ي ال �ع �ق��اري��ة‬ ‫‪0796649666 - 4399967‬‬


‫‪14‬‬

‫‪assabeelsports@yahoo.com‬‬

‫اتحاد كرة القدم يسلم أندية املحرتفني‬ ‫النسخة الجديدة من عقد الالعب املحرتف‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ق��ام احت��اد ك��رة ال�ق��دم بت�سليم ان��دي��ة املحرتفني‬ ‫ن�سخة من النموذج اجلديد لعقد الالعب املحرتف‬ ‫بعد موافقة جلنة �أو��ض��اع الالعبني على التعديالت‬ ‫امل �ق�ت�رح��ة‪ .‬وح �� �س��ب ف�ل�ي��ح اخل �� �ص �ي�لات رئ �ي ����س ق�سم‬ ‫االحرتاف يف احتاد كرة القدم‪ ،‬تهدف التعديالت �إىل‬ ‫ت�لايف بع�ض ال�سلبيات امل��وج��ودة يف ال�ن�م��وذج ال�سابق‬ ‫من خالل ا�ضافة م��ادة جديدة مت فيها حتديد مهلة‬ ‫زمنية للنادي تبلغ ‪ 20‬يوم عمل من تاريخ توقيع العقد‬ ‫لت�سجيله وامل�صادقة عليه يف االحت��اد‪ ،‬ويف حال انتهاء‬ ‫املهلة دون ت�سجيله ب��االحت��اد فيعترب يف حكم املنتهي‬ ‫وذل ��ك ت�لاف�ي��ا لبع�ض ال�ع�ق��ود ال�ت��ي ك��ان��ت ت��وق��ع دون‬ ‫امل�صادقة عليها من االحتاد مما ي�سبب �إرباكا يف حتديد‬ ‫حالة الالعب �إن كان حمرتفا �أو هاويا‪.‬‬ ‫كما متت �إ�ضافة اتفاق التحكيم �إىل العقد والذي‬ ‫يهدف �إىل جعل االحت��اد هو املظلة الأ�سا�سية للبت يف‬ ‫�أي خ�لاف يحدث ب�ين ط��ريف التعاقد علما ب��أن��ه كان‬

‫يوقع كنموذج منف�صل ع�� العقد �سابقاً‪.‬‬ ‫وتاليا �أهم بنود العقد اجلديد‪:‬‬ ‫‪ .1‬يجب �أن يكون تاريخ بداية العقد خالل فرتة‬ ‫الت�سجيل املعلن عنها‪.‬‬ ‫‪ .2‬يلتزم النادي خالل ع�شرين يوم عمل من تاريخ‬ ‫توقيع العقد بت�سجيله يف االحت ��اد وط�ل��ب امل�صادقة‬ ‫عليه‪ ،‬ويف ح��ال م��رور امل��دة امل��ذك��ورة دون ت�سجيله يف‬ ‫االحتاد يعترب العقد الغيا حكماً‪.‬‬ ‫‪ .3‬يلتزم النادي بت�سليم الالعب ن�سخة من العقد‬ ‫فور توقيعه‪.‬‬ ‫‪ .4‬مت �إ�� �ض ��اف ��ة ات� �ف ��اق ال �ت �ح �ك �ي��م وال� � ��ذي ي �ن��زع‬ ‫اخت�صا�ص املحاكم املدنية يف النظر ب�أي نزاع قد ين�ش�أ‬ ‫ب�ين ط��ريف العقد‪ ،‬ومت �إل��زام ال�ط��ريف باالحتكام لدى‬ ‫االحت ��اد وجل��ان��ه املختلفة مب��ا ي�ضمن ح�ق��وق ط��ريف‬ ‫التعاقد‪.‬‬ ‫كما طلب االحت��اد من اندية املحرتفني االطالع‬ ‫على النموذج وااللتفات �إىل التعديالت ودرا�ستها ب�شكل‬ ‫جيد وذلك لأهميتها البالغة‪.‬‬

‫الأربعاء (‪� )28‬أيار (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2666‬‬

‫املباراة الفا�صلة يف ختام دوري املحرتفني‬

‫العربي ومنشية بني حسن "تجنب الهبوط"‬

‫مجلس جائزة املناصري يعلن الفائز‬ ‫بجائزة الشهر الرابع اليوم‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫يعلن جمل�س جائزة زياد املنا�صري ملو�سم كرة‬ ‫القدم ‪ 2014-2013‬خالل اجلل�سة التي ينتظر ان‬ ‫يعقدها اليوم االربعاء برئا�سة ال�سيد ل�ؤي عمي�ش‬ ‫رئي�س جمل�س اجلائزة وع�ضو الهيئة التنفيذية‬ ‫الحت��اد ك��رة ال�ق��دم الفائز بجائزة ال�شهر الرابع‬ ‫م��ن ب�ين الالعبني اخلم�سة ال��ذي��ن دخ�ل��وا اج��واء‬ ‫املناف�سة على اجلائزة ال�شهرية املالية ومقدارها‬

‫خم�سة �آالف دوالر‪ ،‬وه��م وفقا لرتتيب اال�سماء‬ ‫ب�ح���س��ب احل� � ��روف االب� �ج ��دي ��ة‪ :‬اح �م��د �سمري–‬ ‫اجل��زي��رة – ع��ام��ر �شفيع – الوحدات– حممد‬ ‫عبد احلليم– املن�شية وحممود زعرتة– الوحدات‬ ‫ويو�سف النرب– الفي�صلي‪.‬‬ ‫وكانت عملية الت�صويت امام اجلمهور اغلقت‬ ‫�أول من �أم�س االثنني‪ ،‬فيما كان من املقرر ان يعقد‬ ‫املجل�س جل�سته �أم�س الثالثاء لكنها ت�أجلت اىل‬ ‫اليوم االربعاء‪.‬‬

‫اللجنة التأديبية توقف حارس الجزيرة‬ ‫واملنتخب عبد الستار أربع مباريات‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫اتخذت اللجنة الت�أديبية عدة عقوبات بحق اندية‬ ‫اجلزيرة من دوري املحرتفني‪ ،‬علعال‪ ،‬عنجرة‪ ،‬الطيبة‬ ‫وال�ط��رة من ال��درج��ة الثانية‪ ،‬ون��ادي املجد من دوري‬ ‫ال�صاالت‪ ،‬وذلك بعد العودة لتقارير احلكام واملراقبني‬ ‫خالل املباريات التي جرت اال�سبوع املا�ضي‪.‬‬ ‫وح�سب م�ق��رر اللجنة ع��اك��ف احل��دي��د‪ ،‬اجتمعت‬ ‫اللجنة برئا�سة نائب الرئي�س قي�س زيادين واتخذت‬ ‫عدة عقوبات بعد العودة اىل احكام ون�صو�ص الالئحة‬ ‫الت�أديبية‪.‬‬ ‫ �إي�ق��اف الع��ب اجل��زي��رة �أحمد عبد ال�ستار (‪)4‬‬‫مباريات ر�سمية وتغرميه (‪ )1000‬دينار‪ ،‬لقيامه ب�شتم‬ ‫احل�ك��م ب��أل�ف��اظ بذيئة ون��اب�ي��ة يف مباراتهم م��ع ن��ادي‬ ‫ال�صريح يف دوري املنا�صري يوم ‪.2014/5/22‬‬ ‫ تثبيت نتيجة م �ب��اراة عنجرة وع�ل�ع��ال ب��دوري‬‫الدرجة الثانية بواقع �صفر‪ 6/‬ل�صالح ن��ادي عنجرة‪،‬‬ ‫بعد ان مت ان�ه��اء امل �ب��اراة ب�سبب تناق�ص الع�ب��ي ن��ادي‬ ‫علعال‪ ،‬وتغرمي ن��ادي علعال (‪ )500‬دينار‪ ،‬اىل جانب‬ ‫تغرمي نادي عنجرة (‪ )200‬دينار‪ ،‬ب�سبب قيام جماهري‬ ‫عنجرة ب�شتم العبي فريق علعال بعد ط��رد الالعب‬

‫ابراهيم في�صل حممد‪.‬‬ ‫ اي �ق��اف الع��ب ن ��ادي ع�ل�ع��ال (اب��راه �ي��م في�صل‬‫حممد (‪ )4‬مباريات وتغرميه مبلغ (‪ )200‬دينار بعد‬ ‫طرده وقيامه ب�شتم احلكم ب�ألفاظ بذيئة وتهديده‪.‬‬ ‫ ايقاف املدير الفني لفريق املجد رائ��د يا�سني‬‫(‪ )3‬م �ب��اري��ات ر��س�م�ي��ة وم�ن�ع��ه م��ن م��راف �ق��ة ال�ف��ري��ق‬ ‫وتغرمي مبلغ (‪ )250‬دي�ن��ارا ب�سبب ط��رده العرتا�ضه‬ ‫على قرارات احلكم وتفوه ب�ألفاظ غري الئقة يف دوري‬ ‫ال�صاالت‪.‬‬ ‫ ايقاف مدرب فريق املجد عبد الرحمن الردايدة‬‫(‪ )3‬م �ب��اري��ات ر��س�م�ي��ة وم�ن�ع��ه م��ن م��راف �ق��ة ال�ف��ري��ق‬ ‫وتغرميه مبلغ (‪ )250‬دينارا ب�سبب طرده العرتا�ضه‬ ‫على ق��رارات احلكم ودخ��ول �أر���ض امللعب يف مباراتهم‬ ‫مع فريق القاد�سية‪.‬‬ ‫ تغرمي ن��ادي الطيبة (‪ )300‬دينار ب�سبب قذف‬‫زج��اج��ات امل ��اء وال �ق��داح��ات ع�ل��ى �أر� ��ض امل�ل�ع��ب‪ ،‬و�شتم‬ ‫احل�ك��ام ب��أل�ف��اظ بذيئة ون��اب�ي��ة ب�شكل جماعي خالل‬ ‫املباراة مع الطرة بدوري الدرجة الثانية‪.‬‬ ‫ تغرمي ن��ادي الطرة (‪ )200‬دينار ب�سبب قذف‬‫زج��اج��ات امل��اء على �أر���ض امللعب وت�ب��ادل ال�شتائم مع‬ ‫جمهور الطيبة‪.‬‬

‫املن�شية والعربي يت�صارعان للبقاء‬

‫ال�سبيل– جواد �سليمان‬ ‫ت �خ �ت �ت��م ال� � �ي � ��وم م � �ب� ��اري� ��ات دوري‬ ‫املحرتفني للمو�سم احل��ايل ‪2014/2013‬‬ ‫ب � إ�ق��ام��ة امل� �ب ��اراة ال�ف��ا��ص�ل��ة ب�ي�ن ال�ع��رب��ي‬ ‫ومن�شية بني ح�سن عند ال�ساعة ال�ساد�سة‬ ‫م�ساء على �ستاد امل�ل��ك عبد اهلل ال�ث��اين‪.‬‬ ‫و�سيهبط ال�ف��ري��ق اخل��ا��س��ر م��ن مواجهة‬ ‫ال�ي��وم ل��دوري �أن��دي��ة ال��درج��ة الأوىل �إىل‬ ‫جانب فريق ال�شيخ ح�سني ال��ذي يتذيل‬ ‫ت��رت�ي��ب ف��رق ال� ��دوري ب� �ـ‪ 10‬ن �ق��اط‪ ،‬فيما‬ ‫�سيحافظ الفريق الفائز على مكانه يف‬ ‫دوري املحرتفني ملو�سم �آخر‪.‬‬ ‫وف��ر���ض ال�ع��رب��ي إ�ق��ام��ة ه��ذه امل�ب��اراة‬

‫بعد ف��وزه على ال��رم�ث��ا ‪ 1 /3‬ي��وم الأح��د‬ ‫املا�ضي ليت�ساوي م��ع من�شية بني ح�سن‬ ‫بر�صيد ‪ 25‬نقطة م�ستفيداً م��ن خ�سارة‬ ‫الأخري �أمام الوحدات املتوج باللقب ‪.2 /1‬‬ ‫ويف ح��ال انتهاء ال��وق��ت الأ�صلي من‬ ‫امل�ب��اراة بالتعادل �سيتم اللجوء لأ��ش��واط‬ ‫�إ�ضافية و�إذا ا�ستمر التعادل يتم احل�سم‬ ‫بفارق ركالت اجلزاء الرتجيحية‪.‬‬ ‫وي �غ �ي��ب ع ��ن ف ��ري ��ق امل �ن �� �ش �ي��ة الع��ب‬ ‫ال��و� �س��ط اح �م��د أ�ب� ��و ك �ب�ير‪ ،‬ف�ي�م��ا يفتقد‬ ‫العربي جلهود الثالثي �أن�س بني يا�سني‬ ‫و إ�ح �� �س��ان ح� ��داد وي��و� �س��ف ذوذان ب�سبب‬ ‫التحاقهم ي��وم أ�م����س بتدريبات املنتخب‬

‫دام ‪ 21‬عام ًا حتى الآن‬

‫األرجنتني تحلم مع ميسي بفك صيامها عن األلقاب‬ ‫ال�سبيل‪ -‬وكاالت‬ ‫متني االرجنتني الغائبة عن من�صات‬ ‫ال �ت �ت��وي��ج م �ن��ذ � �س �ن ��وات جم ��ده ��ا ب �ق �ي��ادة‬ ‫اال�سطورة دييغو ارماندو مارادونا‪ ،‬النف�س‬ ‫يف ان يكون جنمها وجنم بر�شلونة اال�سباين‬ ‫ليونيل مي�سي يف قمة م�ستواه الحراز لقب‬ ‫ك� أ����س ال�ع��امل يف ك��رة ال�ق��دم للمرة الثالثة‬ ‫على ارا�ضي جارتها وغرميتها التاريخية‬ ‫ال�برازي��ل وو�ضع حد لل�صيام عن الألقاب‬ ‫دام ‪ 21‬عاما حتى االن‪.‬‬ ‫وت��وج��ت االرج�ن�ت�ين ب ��آخ��ر أ�ل�ق��اب�ه��ا يف‬ ‫ال �ب �ط��والت ال �ك�ب�رى ع��ام��ي ‪ 1986‬عندما‬ ‫نالت ك�أ�س العامل للمرة الثانية يف تاريخها‬ ‫بف�ضل "يد اهلل" ملارادونا وكوبا امريكا عام‬ ‫‪ .1993‬واذا كان مي�سي حطم جميع االرقام‬ ‫ال�ق�ي��ا��س�ي��ة م��ع ف��ري�ق��ه ب��ر��ش�ل��ون��ة‪ ،‬فيبقى‬ ‫�أمامه كتابة التاريخ مع منتخب بالده‪.‬‬ ‫يف بلد �شغوف وفخور بكرة القدم التي‬ ‫يقدمها‪ ،‬ي��رغ��ب االرجنتينيون يف ن�سيان‬ ‫ه �م��وم �ه��م ال �ي��وم �ي��ة امل�ت�ع�ل�ق��ة ب��ال�ت���ض�خ��م‬ ‫وال��رك��ود االق�ت���ص��ادي وان �ع��دام االم��ن من‬ ‫أ�ج��ل ت�ضميد ج��راح خيبة امل املوندياالت‬ ‫اخلم�سة االخرية‪ :‬اخلروج من ربع النهائي‬ ‫يف ‪ 1998‬و‪ 2006‬و‪ 2010‬وثمن النهائي عام‬ ‫‪ 1994‬والدور االول عام ‪.2002‬‬ ‫وق��ال مي�سي ال��ذي �سيخو�ض يف �سن‬ ‫ال� �ـ‪ 26‬ال�ع��ر���س ال�ع��امل��ي ال�ث��ال��ث يف م�سريته‬ ‫الدولية التي خا�ض خاللها ‪ 84‬مباراة حتى‬ ‫االن �سجل فيها ‪ 37‬هدفا‪" :‬نحن هنا من‬ ‫�أجل الفوز باللقب‪ ،‬ولكن يجب احلذر من‬ ‫املانيا والربازيل وا�سبانيا وفرن�سا"‪.‬‬ ‫و� �ش��دد م ��درب االرج�ن�ت�ين ال�ي�خ��ان��درو‬ ‫��س��اب�ي�لا ال�ق�ل�ي��ل اخل�ب�رة ال�ت��دري�ب�ي��ة كونه‬ ‫ا�شرف على ا�ستوديانتي�س فقط من ‪2009‬‬ ‫اىل ‪ 2011‬ق�ب��ل ان ي�ستلم االدارة الفنية‬ ‫لــــ"االلبي �سيلي�ستي"‪ ،‬على االن�سجام بني‬ ‫عنا�صر املنتخب واللعب اجلماعي بقوله‬

‫العبو املنتخب الأرجنتيني بقيادة مي�سي‬

‫"على الرغم من انه قوي جدا او العب‬ ‫رائ��ع ف��إن��ه بالت�أكيد بحاجة اىل م�ساعدة‬ ‫العبي الفريق واىل التوازن واال�ستقرار"‪.‬‬ ‫وك ��ان �سابيال حم�ظ��وظ��ا ك��ون مي�سي‬ ‫قدم م�ستوى رائعا مع املنتخب على غرار‬ ‫م�ستواه مع بر�شلونة وه��و ام��ر مل يحدث‬ ‫�سابقا حيث ال يظهر "البعو�ضة" بامل�ستوى‬ ‫ذاته مع االلبي �سيلي�ستي‪.‬‬ ‫ف � �خ�ل��ال ال� �ت� ��� �ص� �ف� �ي ��ات االم�ي�رك� �ي ��ة‬ ‫اجلنوبية امل� ؤ�ه�ل��ة اىل امل��ون��دي��ال‪ ،‬مل جتد‬ ‫االرج�ن�ت�ين اي �صعوبة يف حجز بطاقتها‬ ‫بف�ضل ت�ألق مي�سي �صاحب ‪ 10‬اه��داف يف‬ ‫‪ 14‬مباراة وغونزالو هيغواين الذي �سجل‬ ‫‪ 9‬اهداف‪.‬‬ ‫حظيت االرجنتني بقرعة �سهلة ن�سبيا‬ ‫ح�ي��ث وق �ع��ت يف امل�ج�م��وع��ة ال���س��اد��س��ة اىل‬ ‫ج��ان��ب ال�ب��و��س�ن��ة ون�ي�ج�يري��ا واي � ��ران‪ ،‬واذا‬ ‫فر�ض املنطق نف�سه �ستلتقي مع االك��وادور‬ ‫او �سوي�سرا يف ثمن النهائي‪ ،‬والربتغال او‬ ‫بلجيكا يف ربع النهائي‪ ،‬وا�سبانيا او ايطاليا‬

‫يف ن�صف النهائي‪.‬‬ ‫وتع�شق اجلماهري االرجنتينية ليونيل‬ ‫مي�سي ل�ك��ن احل �ن�ين ي ��راوده ��م دائ �م��ا اىل‬ ‫مارادونا (املك�سيك ‪ )1986‬وماريو كيمبي�س‬ ‫(االرجنتني ‪.)1978‬‬ ‫تخوف من خط الدفاع‬ ‫الغياب عن االلقاب منذ ‪ 21‬عاما يعزز‬ ‫االنتقادات‪ .‬واعترب خورخي فالدانو احد‬ ‫امل�ساهمني بلقب مونديال ‪ 1986‬وامل�س�ؤول‬ ‫ال���س��اب��ق يف ن ��ادي ري ��ال م��دري��د اال��س�ب��اين‪،‬‬ ‫ان "كرة القدم االرجنتينية فقدت احلب‬ ‫للكرة‪ .‬انها ا�شارة على تراجع م�ستوى الكرة‬ ‫االرجنتينية التي فقدت قوتها‪ .‬هناك عدد‬ ‫قليل من الالعبني الذين يت�ألقون‪ .‬اعتقد‬ ‫ب�أننا يف حالة ركود"‪.‬‬ ‫يف ال�ب�رازي ��ل‪�� ،‬س�ت�خ��و���ض االرج �ن �ت�ين‬ ‫النهائيات ب��رب��اع��ي هجومي ن��اري يتكون‬ ‫من مي�سي و�سريجيو �أغويرو (مان�ش�سرت‬ ‫�سيتي االنكليزي) و�أنخل دي ماريا (ريال‬ ‫مدريد) وهيغواين (نابويل االيطايل)‪� ،‬إىل‬

‫جانب مهاجمني احتياطيني ال يقلون �ش�أنا‬ ‫ك�إيزيكييل الفيتزي (باري�س �سان جرمان‬ ‫الفرن�سي) ورودريغو باال�سيو (انرت ميالن‬ ‫االيطايل)‪.‬‬ ‫يف امل�ق��اب��ل‪ ،‬مل يتم ا�ستدعاء كارلو�س‬ ‫تيفيز امل�ل�ق��ب بــ"العب ال�شعب" م�ن��ذ ‪3‬‬ ‫أ�ع��وام على الرغم من عرو�ضه اجليدة مع‬ ‫فريقه ال�سابق مان�ش�سرت �سيتي واحل��ايل‬ ‫يوفنتو�س االيطايل‪.‬‬ ‫ك �م��ا مت �ل��ك االرج� �ن� �ت�ي�ن خ ��ط و� �س��ط‬ ‫دف� ��اع� ��ي م� ��ن ال � �ط� ��راز ال ��رف� �ي ��ع ب �ت��واج��د‬ ‫فرناندو غاغو (بوكا جونيورز) وخافيري‬ ‫ما�سكريانو (بر�شلونة)‪ ،‬بيد �أن التخوف‬ ‫كبري جدا بخ�صو�ص خط الدفاع‪.‬‬ ‫جدد �سابيال الثقة يف �سريخيو رومريو‬ ‫الذي الزم مقاعد االحتياط �أغلب فرتات‬ ‫املو�سم مع فريقه موناكو الفرن�سي‪.‬‬ ‫وي �ع �ت�ب�ر ق �ط �ب��ا ال� ��دف� ��اع ف �ي��دي��ري �ك��و‬ ‫فرنانديز (خيتايف اال��س�ب��اين) وايزيكييل‬ ‫غ ��اراي (بنفيكا ال�برت �غ��ايل) م��ع روم�ي�رو‬ ‫احل�ل�ق��ة الأ� �ض �ع��ف يف خ��ط دف ��اع املنتخب‪،‬‬ ‫ك�م��ا �أن امل��داف�ع�ين الأمي ��ن والأي �� �س��ر بابلو‬ ‫زاب��ال�ي�ت��ا (م��ان���ش���س�تر ��س�ي�ت��ي) وم��ارك��و���س‬ ‫روخ��و (�سبورتينغ ل�شبونة ال�برت�غ��ايل) ال‬ ‫يطمئنان من الناحية الدفاعية على الرغم‬ ‫م��ن م���س��اه�م�ت�ه�م��ا ال �ك �ب�يرة م��ن ال�ن��اح�ي��ة‬ ‫الهجومية‪.‬‬ ‫واو��ض��ح فالدانو "ما ينق�صنا يف خط‬ ‫ال��دف��اع ه��و ق��ائ��د والع��ب ق��ادر على فر�ض‬ ‫��س�ل�ط�ت��ه‪ )...( .‬ال� �ي ��وم‪ ،‬ال من �ل��ك دان �ي��ال‬ ‫با�ساريال (قائد منتخب ‪� )1978‬أو �أو�سكار‬ ‫روج�يرو (‪ ،)1986‬الع��ب مقاتل ق��ادر على‬ ‫ب��ث احل�م��ا���س وال� ��روح يف ق�ل��وب الالعبني‬ ‫خالل اللحظات ال�صعبة"‪.‬‬ ‫م�صري الأرج �ن �ت�ين ه��و امل�ج��د يف ح��ال‬ ‫�إح��راز اللقب‪ ،‬واجلحيم يف ح��ال الإق�صاء‬ ‫املبكر‪ .‬يف ح��ال التتويج ي��وم ‪ 13‬مت��وز على‬ ‫ملعب ماراكانا �سيع�شق مي�سي ورفاقه‪.‬‬

‫ال��وط�ن��ي ال��ذي ي�ستعد مل��واج�ه��ة منتخب‬ ‫كولومبيا ودي �اً ي��وم ال�ساد�س م��ن ال�شهر‬ ‫املقبل يف الأرج�ن�ت�ين ا�ستعداداً لنهائيات‬ ‫ك�أ�س �آ�سيا‪.‬‬ ‫ومن املتوقع �أن تتكون ت�شكيلة املن�شية‬ ‫للمواجهة مكونة من حماد الأ�سمر‪ ،‬توفيق‬ ‫ط �ي��ارة‪ ،‬أ�ح �م��د ع�ط�ي��ة‪ ،‬م��ال��ك الي�سريي‪،‬‬ ‫ابراهيم ال�سقار‪ ،‬ح�سام �شديفات‪ ،‬نبيل �أبو‬ ‫علي‪ ،‬ابراهيم نا�صر‪ ،‬علي �صالح‪� ،‬أ�شرف‬ ‫امل�ساعيد‪ ،‬مالك الربغوثي‪.‬‬ ‫يف اجلانب الآخر من املتوقع �أن ت�ضم‬ ‫ت�شكيلة العربي للمواجهة كال من معايل‬ ‫ن�صر ويا�سر روا��ش��ده وحم�م��ود الب�صول‬

‫يو�سف ذودان ومعاوية �شطناوي وحممد‬ ‫ال���س�ق��ار وحم�م��د ال�ب�ك��ار وب�ل�ال ال ��داوود‬ ‫وع �ل ��ي ع �ق ��اب وم ��اه ��ر اجل � ��دع وم ��ام ��ون‬ ‫ثعلبي‪.‬‬ ‫وكان من�شية بني ح�سن حقق الفوز يف‬ ‫‪ 6‬مباريات‪ ،‬مقابل ‪ 7‬تعادالت و‪ 9‬خ�سائر‪،‬‬ ‫فيما حقق العربي (ثالث املو�سم املا�ضي)‬ ‫الفوز يف ‪ 7‬مباريات مقابل ‪ 4‬تعادالت و‪11‬‬ ‫خ�سارة‪.‬‬ ‫يذكر �أن العربي فاز �إيابا على من�شية‬ ‫بني ح�سن ‪ 2 /5‬بعد تعادلهما ذهاباً �صفر‪/‬‬ ‫�صفر يف بطولة الدوري‪.‬‬

‫قرعة ربع نهائي دوري أبطال‬ ‫آسيا اليوم‬ ‫ال�سبيل‪ -‬وكاالت‬ ‫جتري اليوم االربعاء يف كواالملبور قرعة‬ ‫رب��ع نهائي دوري اب�ط��ال ا�سيا ل�ك��رة ال�ق��دم‪،‬‬ ‫وت�أهلت اىل رب��ع النهائي اربعة ف��رق عربية‬ ‫ه��ي االحت� ��اد وال �ه�ل�ال ال �� �س �ع��ودي��ان وال���س��د‬ ‫ال�ق�ط��ري وال �ع�ين االم ��ارات ��ي مت�ث��ل منطقة‬ ‫غرب ا�سيا‪.‬‬ ‫ومتثل �شرق القارة ف��رق اف �سي �سيول‬ ‫وبوهانغ �ستيلرز من كوريا اجلنوبية وو�سرتن‬ ‫� �س �ي��دين وان � � ��دررز اال� � �س �ت�رايل وغ��وان �غ �ج��و‬ ‫ال�صيني بطل الن�سخة املا�ضية‪.‬‬ ‫وح�سب لوائح البطولة‪ ،‬ف�إن فرق ال�شرق‬ ‫ال تلتقي مع فرق الغرب اال يف الدور النهائي‬ ‫الذي يقام من مباراتني ذهابا وايابا‪.‬‬ ‫وم��ن ال�ف��رق امل�ت� أ�ه�ل��ة اىل رب��ع النهائي‪،‬‬ ‫�سبق للعني ان توج بطال يف الن�سخة االوىل‬ ‫للبطولة بحلتها اجل��دي��دة ع��ام ‪ ،2003‬ثم‬ ‫خلفه االحتاد يف ن�سختني ‪ 2004‬و‪ ،2005‬وهو‬ ‫الوحيد ال��ذي ف��از بلقني حتى االن‪ ،‬و أ�ح��رز‬ ‫ال�سد اللقب يف ‪.2011‬‬ ‫ك �م��ا ت� ��وج ب��وه��ان��غ � �س �ت �ي �ل��رز يف ‪،2009‬‬ ‫وغوانغجو يف الن�سخة االخرية‪.‬‬ ‫جاء لقب العني على ح�ساب تريو �سا�سانا‬ ‫ال�ت��اي�لان��دي (ف��از ذه��اب��ا يف ال�ع�ين ‪�-2‬صفر‪،‬‬ ‫وخ���س��ر اي��اب��ا ��ص�ف��ر‪ 1-‬يف ط���ش�ق�ن��د)‪ ،‬وحقق‬ ‫االحتاد لقبيه على �سيونغنام ايلهوا الكوري‬ ‫اجلنوبي (خ�سر امامه يف جدة ‪ 3-1‬ذهابا وفاز‬ ‫عليه ايابا يف �سيونغنام ‪�-5‬صفر) يف ‪ ،2004‬ويف‬ ‫‪ 2005‬على ح�ساب العني (تعادال يف العني ‪1-1‬‬ ‫ذهابا وفاز االحتاد ‪ 2-4‬يف جدة ايابا)‪.‬‬ ‫ك �م��ا ج � ��اء ل �ق��ب ال �� �س��د يف ‪ 2011‬ع�ل��ى‬ ‫� �ش��ون �ب��وك م ��وت ��ورز ال� �ك ��وري اجل �ن��وب��ي ‪2-4‬‬ ‫ب��رك�لات ال�ترج�ي��ح بعد تعادلهما يف الوقت‬ ‫اال�صلي واال�ضايف ‪ 2-2‬يف جيوجنو‪.‬‬ ‫ي��ذك��ر ان ن�ظ��ام ال�ب�ط��ول��ة مل ي�ك��ن ثابتا‬ ‫ف�أحيانا كان الدور النهائي من مباراة واحدة‪،‬‬ ‫واحيانا اخرى من مباراتني ذهابا وايابا‪ ،‬قبل‬ ‫ان ي�ؤكد االحتاد اال�سيوي االبقاء على نظام‬

‫املباراتني يف الن�سخة احلالية‪.‬‬ ‫وبالن�سبة اىل ال�شرق‪ ،‬احرز بوهانغ لقبه‬ ‫ع ��ام ‪ 2009‬ع�ل��ى ح���س��اب االحت� ��اد ال���س�ع��ودي‬ ‫بفوزه عليه ‪ 1-2‬يف طوكيو‪ ،‬يف حني جاء لقب‬ ‫غ��وان�غ�ج��و يف الن�سخة امل��ا��ض�ي��ة ب�ت�ع��ادل��ه مع‬ ‫�سيول الكوري اجلنوبي ‪ 2-2‬يف �سيول و‪1-1‬‬ ‫يف غوانغجو‪.‬‬ ‫ويف ال�ط��ري��ق اىل رب��ع ال�ن�ه��ائ��ي‪ ،‬ت�صدر‬ ‫ال �ع�ين امل �ج �م��وع��ة ال �ث��ال �ث��ة يف ال � ��دور االول‬ ‫بر�صيد ‪ 11‬نقطة‪ ،‬بفارق نقطة واح��دة امام‬ ‫االحتاد ال�سعودي‪ ،‬وحل خلويا القطري ثالثا‬ ‫بر�صيد ‪ 7‬ن�ق��اط وت��راك�ت��ور ��س��ازي االي��راين‬ ‫اخريا بخم�س نقاط‪.‬‬ ‫ف ��از ال �ع�ين ع�ل��ى خل��وي��ا ‪ 1-2‬وت��راك �ت��ور‬ ‫��س��ازي ‪ 1-3‬وخ�سر ام��ام االحت��اد ‪ 2-1‬ذهابا‪،‬‬ ‫وت�ع��ادل م��ع ت��راك�ت��ور ‪ 2-2‬وم��ع االحت��اد ‪1-1‬‬ ‫واك�ت���س��ح خل��وي��ا ‪� �-5‬ص �ف��ر اي��اب��ا‪ ،‬ويف ال ��دور‬ ‫الثاين‪ ،‬فاز العني على مواطنه اجلزيرة ‪1-2‬‬ ‫ذهابا وايابا‪.‬‬ ‫�أم ��ا االحت ��اد فتخطى يف ال ��دور ال�ث��اين‬ ‫مواطنه ال�شباب بفوه عليه ‪�-1‬صفر يف جدة‬ ‫ذهابا و‪ 1-3‬يف الريا�ض ايابا‪.‬‬ ‫وت��أه��ل ال�سد ب�صعوبة بالغة اىل ال��دور‬ ‫ال �ث��اين وان�ت�ظ��ر ح�ت��ى اجل��ول��ة االخ�ي�رة من‬ ‫مناف�سات ال��دور االول حلجز بطاقته حيث‬ ‫ح��ل ث��ان�ي��ا يف امل�ج�م��وع��ة ال��راب �ع��ة ب��ر��ص�ي��د ‪8‬‬ ‫نقاط‪ ،‬بفارق نقطة خلف الهالل ال�سعودي‪،‬‬ ‫ون �ق �ط ��ة اي �� �ض ��ا ام� � ��ام االه � �ل� ��ي االم� ��ارات� ��ي‬ ‫و�سيباهان ا�صفهان االيراين‪.‬‬ ‫ويف ال� ��دور ال �ث��اين‪ ،‬ت�خ�ل����ص ال���س��د من‬ ‫فوالذ خوذ�ستان االي��راين بتعادلهما �سلبا يف‬ ‫الدوحة ذهابا و‪ 2-2‬يف خوذ�ستان ايابا‪.‬‬ ‫واك �م ��ل ال �ه�ل�ال ع �ق��د ال �ف ��رق ال�ع��رب�ي��ة‬ ‫املتبقية بفوزه ذهابا واي��اب��ا على بونيودكور‬ ‫االوزب �ك��ي ‪��-1‬ص�ف��ر يف ط�شقند و‪��-3‬ص�ف��ر يف‬ ‫الريا�ض حتت ا�شراف مدربه وجنمه الدويل‬ ‫ال�سابق �سامي اجلابر الذي اقيل من من�صبه‬ ‫االث�ن�ين حيث ا�سندت املهمة اىل ال��روم��اين‬ ‫لورنت�سيو ريغكامف‪.‬‬


‫�صباح جديد‬

‫‪ 3.55‬‬

‫‪ 5.26‬‬

‫‪ 4.15 12.34‬‬

‫الأربعاء (‪� )28‬أيار (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2666‬‬

‫‪ 7.41‬‬

‫‪9.13‬‬

‫‪15‬‬


‫‪16‬‬

‫الأخ������������������ي������������������رة‬

‫الأربعاء (‪� )28‬أيار (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2666‬‬

‫‪ 32‬شركة أردنية يف معرض‬ ‫الجزائر الدولي‬

‫ورشة عمل يف «برتا» للناطقني‬ ‫اإلعالميني‬

‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ت���ش��ارك ‪�� 32‬ش��رك��ة اردن �ي��ة يف ف�ع��ال�ي��ات ال� ��دورة ال�سابعة‬ ‫والأربعني ملعر�ض اجلزائر الدويل الذي يبد�أ اليوم يف العا�صمة‬ ‫اجلزائر وي�ستمر �ستة ايام‪.‬‬ ‫وقال املدير التنفيذي للم�ؤ�س�سة الأردنية لتطوير امل�شاريع‬ ‫االقت�صادية املهند�س يعرب الق�ضاة يف بيان الثالثاء �أن املعر�ض‬ ‫ال ��ذي تنظمه ال���ش��رك��ة اجل��زائ��ري��ة للمعار�ض وال�ت���ص��دي��ر ان‬ ‫ال�شركات تعمل يف القطاعات ال�صحية وامل�ستلزمات الطبية‬ ‫والأدوي � ��ة وامل�ن�ت�ج��ات ال�غ��ذائ�ي��ة والتعبئة والتغليف وال��زي��وت‬ ‫النباتية والت�صميم الهند�سي والبال�ستيك واخلدمات ال�صحية‬ ‫والإن�شاءات ‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن م�ساحة اجلناح الأردين يف املعر�ض ت�صل �إىل ‪400‬‬ ‫مرت مربع فيما ت�صل امل�ساحة الإجمالية للمعر�ض ع�شرة �آالف‬ ‫مرت مربع مب�شاركة ‪� 850‬شركة عربية ودولية متثل ‪ 20‬دولة ‪.‬‬ ‫نّ‬ ‫وبي الق�ضاة �أن امل�شاركة الأردنية جاءت بهدف تعزيز وجود‬ ‫ال�صناعات املحلية يف ال�سوق اجلزائري�� و�أ��س��واق دول �إفريقيا‬ ‫ح�ي��ث يعترب اجل��زائ��ر م��ن الأ� �س��واق امل�ستهدفة يف ظ��ل وج��ود‬ ‫العديد من الفر�ص اال�ستثمارية فيه كما تعترب املنتجات املحلية‬ ‫منتجات مناف�سة من حيث اجلودة وال�سعر ‪.‬‬ ‫ولفت �إىل �أهمية امل�شاركة يف املعر�ض بهدف زي��ادة حجم‬ ‫ال�صادرات الوطنية خا�صة وان عدد �سكان اجلزائر ي�صل �إىل ‪40‬‬ ‫مليون‪.‬‬ ‫و�أ�شار الق�ضاة �إىل �أهمية موقع اجلزائر املطل على عدد من‬ ‫البلدان الإفريقية كبوابة ومدخل لل�سوق الإفريقي بالإ�ضافة‬ ‫�إىل ��س�ه��ول��ة و� �ص��ول ال�ب���ض��ائ��ع وامل �ن �ت �ج��ات الأردن� �ي ��ة لل�سوق‬ ‫اجلزائرية نظراً لتوفر خطوط ال�شحن البحري واجلوي كما‬ ‫يرتبط الأردن واجل��زائ��ر باتفاقيتي ت�ب��ادل جت��اري والتجارة‬ ‫احلرة العربية ‪.‬‬ ‫و�أك� ��د أ�ه �م �ي��ة امل �� �ش��ارك��ة م��ن ح�ي��ث حت�ق�ي��ق ال �ت��وا� �ص��ل مع‬ ‫ال�شركات العربية والدولية امل�شاركة و�إقامة العالقات التجارية‬ ‫وال�ت�ع��ري��ف ب�ف��ر���ص ال���س��وق وا��س�ت�ق�ط��اب اه�ت�م��ام امل�ستثمرين‬ ‫وتو�سيع القاعدة الت�صديرية للقطاعات ال�صناعية واخلدمية‬ ‫م��ن خ�لال دخ��ول �أ��س��واق ج��دي��دة للنهو�ض بال�صناعة املحلية‬ ‫والرتويج لها والتعرف على متطلبات الأ�سواق اخلارجية ‪.‬‬ ‫يذكر ان حجم التبادل التجاري بني االردن واجلزائر بلغ‬ ‫يف ال�ع��ام املا�ضي ‪7‬ر‪ 101‬مليون دي�ن��ار منها ‪1‬ر‪ 98‬مليون دينار‬ ‫�صادرات و‪6‬ر‪ 2‬مليون دينار م�ستوردات ‪.‬‬ ‫يذكر �أن امل�ؤ�س�سة الأردنية لتطوير امل�شاريع االقت�صادية‬ ‫ه��ي املظلة الوطنية املعنية بتطوير امل�شاريع االقت�صادية يف‬ ‫اململكة ورعايتها ودعمها ومتكينها من املناف�سة والتطور والنمو‬ ‫حمليا وعامليا وترويج منتجاتها يف الأ�سواق الدولية امل�ستهدفة‬ ‫من خ�لال زي��ادة حجم ال���ص��ادرات وتعزيز مهاراتها وقدراتها‬ ‫الفنية والإدارية والت�صديرية ‪.‬‬

‫عمان ‪(-‬برتا)‬ ‫ب��د�أت يف املركز التدريبي بوكالة االنباء االردن�ي��ة (ب�ترا)‪،‬‬ ‫�أم�س الثالثاء‪ ،‬ور�شة عمل للناطقني االعالميني يف ال��وزارات‬ ‫وامل�ؤ�س�سات الر�سمية املختلفة ت�ستمر يومني‪.‬‬ ‫وقال مدير عام الوكالة الزميل في�صل ال�شبول خالل افتتاح‬ ‫الور�شة‪ ،‬ان الوكالة تعمل على توثيق عرى التعاون مع الوزارات‬ ‫وامل�ؤ�س�سات الر�سمية وغري الر�سمية و�صوال اىل حت�سني املنتج‬ ‫ال�صحفي الذي يعرب بالنهاية عن منجزات تلك امل�ؤ�س�سات‪.‬‬ ‫وا�ضاف ان الوكالة ت�سعى من خالل اعمالها اليومية �إىل‬ ‫ادخال االيجابيات على اخبار امل�ؤ�س�سات وتغطياتها ال�صحفية‪،‬‬ ‫مب��ا يتنا�سب م��ع ح��اج��ة املجتمع وامل �ح��ددات ال��وط�ن�ي��ة‪ ،‬داع�ي��ا‬ ‫الناطقني اىل العمل با�ستمرار على التعاون مع الوكالة لتح�سني‬ ‫اخلدمة التي تقدمها مل�ؤ�س�ساتهم‪.‬‬ ‫وا�شار اىل ان ور�شة العمل تعزز الوجه االيجابي للناطقني‬ ‫وم��ؤ��س���س��ات�ه��م‪ ،‬وت�ع��د ف��ر��ص��ة ملناق�شة ال�سلبيات ال�ن��اجت��ة عن‬ ‫التغطية او البيان ال�صحايف ال�صادر عن تلك امل�ؤ�س�سات‪.‬‬ ‫وتناق�ش جل�سات عمل ال��ور��ش��ة تطوير املنتج ال�صحفي‪،‬‬ ‫واليات كتابة اخلرب والتقرير وامل�ؤمتر والبيان ال�صحايف‪.‬‬

‫تغريدات على وقع االنتخابات املصرية‬ ‫الدويلة‪ :‬االنتخابات املصرية الرقص‬ ‫وهز الوسط‬

‫قال الربملاين الكويتي ال�سابق نا�صر الدويلة �إن انتخابات الرئا�سية يف‬ ‫م�صر هي انتخابات "هز و�سط"‪.‬‬ ‫وكتب الدويلة على موقع التوا�صل االجتماعي تويرت‪" :‬االنتخابات‬ ‫الرئا�سية امل�صرية �سيطر عليها الرق�ص وهز الو�سط‪ ،‬واملكتوب يقر�أ من‬ ‫عنوانه فمرحلة ال�سي�سي مرحلة مرح وهز ورق�صها يا جدع وح�شي�شة مع‬ ‫التموين"‪.‬‬ ‫ويف تغريدة �أخ��رى معلقا على �ضعف الإقبال قال‪" :‬من خالل كالم‬ ‫التلفزيون امل�صري والإعالميني امل�صريني ف ��إن جل��ان االنتخاب فا�ضيه‬ ‫وح���س��ب م��ا ق��ال ع �م��رو �أدي ��ب خ�لا���ص ط�ل�ع��وا م��ر��س��ي ورج �ع��وه للق�صر‪،‬‬ ‫االنتخابات ف�شلت"‪.‬‬ ‫جت��در الإ� �ش��ارة اىل �أن نا�صر فهد علي فهد ال��دوي�ل��ة نائب �سابق يف‬ ‫جمل�س الأم��ة الكويتي و�ضابط دروع �سابق يف اجلي�ش الكويتي وحم��ام‬ ‫معتمد لدى املحكمة الد�ستورية والتمييز‪.‬‬

‫"مش نازل" ومبعرفش أرقص‬

‫�شن عدد من ن�شطاء مواقع التوا�صل االجتماعي حربا على املقاطع‬ ‫االن�ت�خ��اب��ات الرئا�سية باعتبار �أن�ه��ا انتخابات غ�ير �شرعية‪ ،‬الكثري من‬ ‫الها�شتاجات والالتي القت الكثري من اال�ستجابة من قبل الن�شطاء وكان‬

‫الرئا�سية يف �أول يوم لها‪ ،‬وذلك من منظور خمتلف‪ ،‬حيث الفرحة بعودة‬ ‫�شبكات املحمول‪.‬‬ ‫يقول أ�م�ير "عندنا بالعري�ش ال�شبكة مبتجي�ش �إﻻ أ�ي��ام االنتخابات‬ ‫ب�س‪ ،‬يعنى بكره وبعده هنعي�ش عي�شة البنى �آدم�ين ومن�سك موبايالتنا‬ ‫ال�صبح"‪.‬‬ ‫وعن رنا تقول "يارب اجعل �أيامنا كلها انتخابات فيها �شبكة زي الفل"‪.‬‬ ‫وعديل هو الآخر يقول "�أحلى حاجه يف حوار االنتخابات ده �أن ال�شبكه‬ ‫م�ش هتقطع‪ ..‬ما عدا يومني االنتخابات"‪.‬‬

‫الأبرز (م�ش نازل)‪.‬‬ ‫يقول عمر حممد "مبعرف�ش �أرق����ص‪ ..‬افر�ض نزلت وم��ا رق�صت�ش‬ ‫هيعتربو �صوتى ب��اط��ل‪ ،‬و��س��ارة البا�شا تقول ”بكرة ال��دور هيجي عليك‬ ‫خليك فاكر املنظر ده وانت رايح‪ /‬رايحة‪ ،‬ت�شارك‪/‬ترق�صي بُكرة وبعده م�ش‬ ‫نا�سيني تفوي�ضكوا"‪.‬‬ ‫و�أ�سماء تقول"“م�ش نازل عل�شان النزول من غري �سبب قلة �أدب و�أنا‬ ‫بالفعل عندى رئي�س! �أنزل لييه؟"‪.‬‬ ‫وعن الإرهابي اطلق قال "و�أنت بتدي �صوتك وبتدور على ا�سمك يف‬ ‫الك�شوف �أتاكد �أن يف كل �صفحه هتالقي ا�سم بلدياتك املعتقل �أو امل�صاب‬ ‫الدرديري لإلعالميني‪" :‬عرس‬ ‫او ال�شهيد"‪.‬‬ ‫رقبتنا‬ ‫يف‬ ‫كلها‬ ‫�ه‬ ‫�‬ ‫ي‬ ‫د‬ ‫�س‬ ‫�‬ ‫�‬ ‫�ا‬ ‫�‬ ‫ن‬ ‫�‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫�ق‬ ‫�‬ ‫ح‬ ‫"عل�شان‬ ‫�ت‬ ‫�‬ ‫ل‬ ‫�ا‬ ‫�‬ ‫ق‬ ‫�اد‬ ‫�‬ ‫ش‬ ‫�‬ ‫�‬ ‫ر‬ ‫خديجة‬ ‫وع��ن‬ ‫ديمقراطي إيه‪ ..‬اتوكسوا"‬ ‫دمهم"‪.‬‬ ‫على‬ ‫بقي‬ ‫وهرتق�صوا‬ ‫قتلهم‬ ‫يف‬ ‫�شاركتوا‬ ‫كده‬ ‫أنتوا‬ ‫�‬ ‫وجما�ش‪..‬‬ ‫ت � ��داول ع ��دد م ��ن ن���ش�ط��اء م ��واق ��ع ال �ت��وا� �ص��ل االج �ت �م��اع��ي امل�ق��اط��ع‬ ‫و آ�خ ��ر ي�ق��ول "م�سرحية تن�صيب ال�سفاح ال�ل��ي قتل �أك�ث�ر م��ن ‪ 3000‬لالنتخابات الرئا�سية فيديو جممع ملجموعة من الإعالميني‪.‬‬ ‫ومعتقل ‪ 41‬الف ون��زويل يعني دم �أك�ثر ومعتقلني �أكرث"‪ ،‬ويقول �سولية‬ ‫الفيديو يظهر حالة من عدم الر�ضا انتابت الكثري من الإعالميني‬ ‫"عايز تعرف العر‪ ..‬بكرة �أعرفة من �صباعه" على حد تعبريه‪.‬‬ ‫�أحمد مو�سى‪ ،‬وملي�س احلديدي‪ ،‬وتوفيق عكا�شة‪� ،‬أ�سامة كمال‪ ،‬و�إبراهيم‬ ‫عي�سى‪ ،‬والتليفزيون امل���ص��ري‪ ،‬وح�ي��اة ال��دردي��ري‪ ،‬وذل��ك ب�سبب الإق�ب��ال‬ ‫االنتخابات تدخل الفرحة على شباب‬ ‫ال�ضعيف من قبل الناخبني يف �أول يوم من االنتخابات الرئا�سية‪.‬‬ ‫سيناء‪ ..‬لهذا السبب‬ ‫كما وجهت حياة الدرديري �إعالمية بقناة الفراعني ر�سالة �إىل باقي‬ ‫د�شن عدد من ن�شطاء مواقع التوا�صل االجتماعي ال�سيناويني ها�شتاج �إعالميني قائلة "عر�س دميقراطي �إي��ه‪ ،‬اتوك�سوا؟ عر�س دميقراطي �إيه‬ ‫"�سيناء خ��ارج التغطية"‪ ،‬ع�بروا من خالله عن فرحتهم باالنتخابات والنا�س فني؟"‪.‬‬

‫توشيبا تغري جلدها التكنولوجي لتنتج الخضار‬

‫"منتدو السبيل"‪ :‬العقلية التشاركية بني األطراف‬ ‫أساس املصالحة الفلسطينية‬

‫�أعلنت �شركة تو�شيبا اليابانية امل�ع��روف��ة بت�صنيع الأج�ه��زة‬ ‫الإلكرتونية‪ ،‬واملفاعالت النووية عن ن�شاط جديد لها يق�ضي ببيع‬ ‫خ�ضراوات مزروعة يف م�صنعها‪ .‬بعيدا عن �صخب التكنولوجيا‬ ‫تتوجه املجموعة اليابانية اىل م�شروع قريب م��ن الطبيعة �أال‬ ‫وهو الزراعات الع�ضوية اخلالية من �أي مواد كيميائية‪ .‬وتو�شيبا‬ ‫ه��ي �شركة يابانية متخ�ص�صة يف ال�صناعات الإل�ك�ترون�ي��ة‪ ،‬يقع‬ ‫مقرها الرئي�س يف طوكيو‪ .‬وتو�سعت ال�شركة بقوة �سواء عن طريق‬ ‫اال�ستحواذ على ال�شركات النا�شئة يف الهند�سة الثقيلة وال�صناعات‬ ‫الأولية‪.‬‬ ‫ويف عام ‪ 2010‬احتلت تو�شيبا املرتبة اخلام�سة عاملياً ك�أكرب بائع‬ ‫لأجهزة الكمبيوتر ال�شخ�صية‪.‬‬ ‫ويف العام نف�سه كانت رابع �أكرب �شركة لت�صنيع �أ�شباه املو�صالت‬ ‫بعد (�شركة انتل‪ ،‬و�شركة �سام�سونغ للإلكرتونيات)‪.‬‬ ‫وق��ال��ت يف ب�ي��ان ل�ه��ا‪�" :‬سن�ضفي ط��اب�ع�اً ج��دي��داً على ق�سمنا‬ ‫املخ�ص�ص خلدمات الرعاية ال�صحية"‪.‬‬ ‫وتعتزم املجموعة �إنتاج خ�ضراوات من دون ا�ستخدام مبيدات‬

‫ح�شرات �أو مواد كيميائية يف م�صنع مغلق بالكامل ومعقم يديره‬ ‫نظام �إلكرتوين �ضخم‪ .‬و�أ�ضافت ال�شركة �أنها ترغب يف م�ساعدة‬ ‫امل�ستهلكني على البقاء يف �صحة جيدة‪ ،‬من خ�لال تناول �أغذية‬ ‫�سليمة قد تنتج يف م�صنعها يف ظروف تكنولوجية عالية اجلودة‪،‬‬ ‫وتوقعت �أن تنتج يف م�ساحة متتد على ح��وايل ‪ 2000‬مرت مربع‪،‬‬ ‫و�أن تبيع للمطاعم واملتاجر اخل�س وال�سبانخ وخ�ضراوات �أخرى‪.‬‬ ‫وت�ق��وم "تو�شيبا" بتزويد م�صنع لها خ��ارج ع��ن اخل��دم��ة يف‬ ‫�ضاحية طوكيو ب��إ��ض��اءة ت�ساعد على من��و اخل���ض��راوات ومبكيف‬ ‫ه��واء يحافظ على احل��رارة والرطوبة ثابتتني‪ ،‬ف�ض ً‬ ‫ال عن نظام‬ ‫ملراقبة حالة النبات وجتهيزات التعقيم‪.‬‬ ‫وتعتزم �إنتاج خ�ضراوات خا�صة‪ ،‬مثل تلك التي تتمتع بن�سبة‬ ‫�أكرب من الفيتامني �سي‪.‬‬ ‫يذكر �أن تو�شيبا لي�ست �أول جمموعة �إلكرتونية تخو�ض غمار‬ ‫هذا املجال‪ ،‬فلنظريتيها بانا�سونيك وفوجيت�سو م�صانع زراعية‬ ‫من هذا القبيل‪.‬‬

‫حول العالم‬ ‫عقار جديد يخلصك من‬ ‫الذكريات السيئة‬

‫من الندوة‬

‫ال�سبيل‪ -‬مو�سى كراعني‬ ‫عقد منتدى ال�سبيل الإعالمي ندوة‬ ‫ثقافية م�ساء �أم�س الثالثاء حتت عنوان‬ ‫" آ�ف��اق امل�صاحلة الوطنية"‪ ،‬و��ش��ارك يف‬ ‫الندوة ع�ضو منظمة التحرير الفل�سطين��ة‬ ‫امل�ستقل �أ�سعد عبد الرحمن‪ ،‬واخلبري يف‬ ‫ال �ق��ان��ون ال� ��دويل �أن�ي����س ق��ا��س��م‪ ،‬وال�ن��ائ��ب‬ ‫ال�سابق ممدوح العبادي‪ ،‬بالإ�ضافة للكاتب‬ ‫وامل �ح �ل��ل ال���س�ي��ا��س��ي ف ��رج � �ش �ل �ه��وب‪ ،‬و�أدار‬ ‫ال �ن��دوة رئ�ي����س حت��ري��ر �صحفية ال�سبيل‬ ‫عاطف اجل��والين بالإ�ضافة ملجموعة من‬ ‫املخت�صني والباحثني‪.‬‬ ‫وت � �ن� ��اول� ��ت ال� � �ن � ��دوة ال � �ت� ��ي ��س�ت�ن���ش��ر‬ ‫تفا�صيلها خالل الأي��ام القادمة جمموعة‬ ‫م��ن ال �� �ش �ك��وك وامل� �خ ��اوف امل�ت�ع�ل�ق��ة مبلف‬ ‫امل���ص��احل��ة الفل�سطينية ل��دى ال�ط��رف�ين‪،‬‬ ‫كما تناولت عوامل جناح وف�شل امل�صاحلة‪،‬‬ ‫بالإ�ضافة ل��دور النخب واملفكرين يف دفع‬ ‫ملف امل�صاحلة نحو التقدّم للأمام‪.‬‬ ‫مدير الندوة عاطف اجل��والين ر�أى‬ ‫�أن امل�ستفيد ال��وح�ي��د م��ن ح��ال��ة االنق�سام‬ ‫ال�سابقة ه��و االح �ت�لال الإ��س��رائ�ي�ل��ي‪ ،‬و�أن‬ ‫أ�ج � ��واء امل���ص��احل��ة ه ��ذه امل ��رة ت�خ�ت�ل��ف عن‬ ‫أ�ج ��واء ال�ت�ج��ارب ال�سابقة ال�ت��ي مل تنجح‪،‬‬ ‫وت�ساءل �إذا ما طوى الفل�سطينيون �صفحة‬

‫االنق�سام هذه املرة؟ كما ت�ساءل حول قدرة‬ ‫كل من حما�س وفتح على مواجهة حماوالت‬ ‫التعطيل الإ�سرائيلية والأمريكية للم�ضي‬ ‫قدماً يف ملف امل�صاحلة؟ كما طرح ت�سا�ؤ ًال‬ ‫حول املطلوب من كافة الأطراف واجلهات‬ ‫للتقدّم نحو ب�ن��اء ��ش��راك��ة وطنية و إ�ع ��داد‬ ‫برنامج م ّوحد مبني على قوا�سم م�شرتكة‪.‬‬ ‫ع�ضو منظمة التحرير الفل�سطينية‬ ‫امل�ستقل �أ�سعد عبد الرحمن �أظهر حالة من‬ ‫عدم التفا�ؤل �أو الت�شا�ؤم فيما يتعلق مبلف‬ ‫امل�صاحلة مبدياً ترحيبه بامل�صاحلة‪.‬‬ ‫كما ر�أى عبد الرحمن �أن م��ن املبكر‬ ‫االحتفاء بامل�صاحلة �أو احلكم على جناحها‬ ‫�أو ف�شلها‪ ،‬حم��ذراً من الإغ��راق يف التفا�ؤل‬ ‫ومن ثم اال�صطدام بحالة من خيبة الأمل‪.‬‬ ‫من جانبه نّبي النائب ال�سابق ممدوح‬ ‫ال� �ع� �ب ��ادي �أن امل �� �ص��احل��ة واج� � ��ب وط �ن��ي‬ ‫و�أخالقي‪ ،‬و�أن امل�صاحلة لي�ست �شعراً بقدر‬ ‫ما هي حقائق تفر�ض نف�سها‪.‬‬ ‫و أ�ب � � � ��دى ال � �ع � �ب ��ادي ت � �ف ��ا ؤ�ل ��ه ب �ن �ج��اح‬ ‫امل�صاحلة يف ظ��ل وج��ود ع��وام��ل �ضاغطة‬ ‫ع�ل��ى ال�ط��رف�ين ت�ف��ر���ض عليهما التحرك‬ ‫ن�ح��و امل���ص��احل��ة؛ فحما�س وف �ق �اً للعبادي‬ ‫ت���س�ع��ى للتخل�ص م��ن ح���ص��اره��ا يف غ��زة‪،‬‬ ‫ك �م��ا أ�ن �ه��ا ح��ري���ص��ة ع �ل��ى إ�ن �ع��ا���ش احل �ي��اة‬ ‫االقت�صادية لها والتخل�ص م��ن احل�صار‬ ‫ال�سيا�سي واالقت�صادي‪ ،‬و�أ��ض��اف‪ :‬حما�س‬ ‫املدير العام‬

‫يوميــة ‪� -‬أردنيــة ‪� -‬شاملــة‬

‫ت�صدر عن دار ال�سبيل لل�صحافة والتوزيع‬

‫جميل �أبو بكر‬

‫بامل�صاحلة �ست�صبح �شريكة يف ال�سلطة‪ ،‬ويف‬ ‫اجلانب الآخر �أو�ضح العبادي حر�ص رئي�س‬ ‫ال�سلطة الفل�سطينية حممود عبا�س على‬ ‫�إنهاء االنق�سام ال��ذي حدث �أثناء رئا�سته‪،‬‬ ‫و�أن جن� ��اح امل �� �ص��احل��ة ب��ال�ن���س�ب��ة ل�ع�ب��ا���س‬ ‫�سيع ّو�ض ف�شل املفاو�ضات مع "�إ�سرائيل"‪.‬‬ ‫ب ��دوره �أظ�ه��ر خبري ال�ق��ان��ون ال��دويل‬ ‫الدكتور �أني�س قا�سم ع��دم تفا�ؤله بنجاح‬ ‫امل�صاحلة هذه املرة‪ ،‬ور�أى �أنها قائمة على‬ ‫م�صالح آ�ن�ي��ة للطرفني احلري�صني على‬ ‫اخل� ��روج م��ن م��أزق�ي�ه�م��ا‪ ،‬وب�ّي نّ�ن �أن الأم ��ر‬ ‫جمرد م�صاحلة ولي�س �إنهاء انق�سام‪.‬‬ ‫كما ذهب �إىل �أن الأه��م هو إ�ع��ادة بناء‬ ‫م�ن�ظ�م��ة ال �ت �ح��ري��ر ال�ف�ل���س�ط�ي�ن�ي��ة ول�ي����س‬ ‫احلكومة‪.‬‬ ‫�أما الكاتب ال�صحفي واملحلل ال�سيا�سي‬ ‫فرج �شلهوب ف�أ�شار �إىل �أن القراءة ال�سيا�سية‬ ‫مللف امل�صاحلة لي�ست حم�صورة يف م�صالح‬ ‫ال �ط��رف�ي�ن‪ ،‬و�إمن � ��ا يف ال �ب �ي �ئ��ة ال���س�ي��ا��س�ي��ة‬ ‫وجملة العوامل التي تدفع الطرفني نحو‬ ‫امل�صاحلة‪.‬‬ ‫وذه��ب �شلهوب �إىل ن�ضوج الطرفني‬ ‫وتر�سّ خ القناعات لديهما �أن وحدة ال�شعب‬ ‫الفل�سطيني �أ�سا�س التقدّم وتنفيذ الربامج‬ ‫التوجه نحو امل�صاحلة هو‬ ‫على الأر�ض‪ ،‬و�أن ّ‬ ‫الطريق لتحقيق امل�صالح‪.‬‬

‫رئي�س التحرير‬

‫عاطف اجلوالين‬

‫ك���ش��ف ال�ب��اح�ث��ون ال�ن�ق��اب ع��ن عقار‬ ‫«فينجوليمود» ال��ذي ي�ساعد الأ�شخا�ص‬ ‫يف التخل�ص من الآالم اجل�سدية الناجمة‬ ‫ع��ن ال��ذك��ري��ات ال���س�ي�ئ��ة وال �ت �ع��ر���ض �إىل‬ ‫ال�صدمات‪ .‬و أ�ج��رى العلماء االختبارات‬ ‫ع �ل��ى ف �ئ ��ران ال �ت �ج��ارب والح� �ظ ��وا جن��اح‬ ‫العقار يف الق�ضاء على الآالم اجل�سدية‬ ‫ب�سبب الذكريات ال�سيئة لديهم‪ ،‬طبقاً ملا‬ ‫ورد مبوقع �صحيفة «الإندبيندنت»‪.‬‬ ‫وي �ت��وق��ع ال�ع�ل�م��اء �أن ي���س�ه��م ال�ع�ق��ار‬ ‫ب���ش�ك��ل ك�ب�ير يف �إزال � ��ة ال��ذك��ري��ات امل ��ؤمل��ة‬ ‫الناجمة عن الأح��داث ال�صادمة يف حياة‬ ‫الأ� �ش �خ��ا���ص‪ ،‬ع��ن ط��ري��ق ال�ت�خ�ل����ص من‬ ‫ال �ق �ل��ق والإج � �ه� ��اد واخل � ��وف ال �ن ��اجت عن‬ ‫التعر�ض ل�صدمات احلياة‪.‬‬ ‫وي�سعي العلماء يف تطوير هذا العقار‬ ‫ليمنع الت�أثريات ال�سلبية للذكريات امل�ؤملة‬ ‫على اجلهاز املناعي‪.‬‬

‫أنهت الدراسة الجامعية‬ ‫عن عمر ‪ 99‬عاما‬ ‫أ�ن�ه��ت م��واط�ن��ة �أم��ري�ك�ي��ة عمرها ‪99‬‬ ‫�سنة من والي��ة مني‪ ،‬درا�ستها اجلامعية‪،‬‬ ‫ب�ع��د م�ضي ‪� 75‬سنة ع�ل��ى امل��وع��د الأويل‬ ‫ال � ��ذي ك� ��ان ع�ل�ي�ه��ا احل �� �ص��ول ف �ي��ه على‬ ‫ال���ش�ه��ادة اجل��ام�ع�ي��ة‪ .‬ك��ان م��ن امل�ف��رو���ض‬ ‫�أن تنهي الطالبة جي�سي واي��ت درا�ستها‬ ‫اجلامعية يف ع��ام ‪� ،1939‬إال أ�ن�ه��ا ف�شلت‬ ‫يف ذل��ك ل�ع��دم متكنها م��ن ت�سديد قيمة‬ ‫الر�سوم البالغة ‪ 5‬دوالرات‪.‬‬

‫ال�سبيل على الفي�سبوك‬ ‫املوقع الإلكرتوين‬ ‫‪www.assabeel.net‬‬

‫‪www.facebook.com/Assabeel.Newspaper‬‬ ‫ال�سبيل على تويرت‬ ‫‪twitter.com/assabeeldotnet‬‬

‫اال�شرتاكات‪:‬‬ ‫داخل الأردن‪:‬‬ ‫للأفراد ‪ 40‬ديناراً‬ ‫للم�ؤ�س�سات‪ 75 :‬ديناراً‬

‫�شاركت جي�سي وايت يف مرا�سم حفل‬ ‫التخرج ال��ذي �أقيم يف كلية بيل مبدينة‬ ‫ب��ان�غ��ور وا��س�ت�ل�م��ت ��ش�ه��ادة يف اخت�صا�ص‬ ‫االختزال وم�سك الدفاتر‪.‬‬ ‫تعاين ال�سيدة وايت من مر�ض �شلل‬ ‫الأط � �ف� ��ال‪ ،‬ورغ� ��م ذل ��ك ع�م�ل��ت ل���س�ن��وات‬ ‫طويلة حما�سبة‪ .‬وعندما علم �صديقها‬ ‫ب� أ�ن�ه��ا مل ت�ستلم ��ش�ه��ادة تخرجها لعدم‬ ‫ت�سديدها الر�سوم املطلوبة‪ ،‬قرر ت�سديد‬ ‫هذه الر�سوم و�ساعدها كما ح�ضر مرا�سم‬ ‫توزيع �شهادات التخرج‪.‬‬ ‫وت �ق��ول واي� ��ت‪ ،‬إ�ن �ه��ا ت���ش�ع��ر ب���س�ع��ادة‬ ‫ع��ارم��ة بعد ا�ستالمها ال�شهادة وت�ضيف‬ ‫“�أبدا ال ت�ت��وق�ف��وا ع��ن ال��درا� �س��ة‪ .‬لأن‬ ‫ت��وق �ف �ك��م ع �ن �ه��ا ي �ع �ن��ي ب �ل��وغ �ك��م م��رح�ل��ة‬ ‫ال�شيخوخة‪ ،‬لذلك �أن��ا ال �أن��وي التوقف‬ ‫عن الدرا�سة”‪.‬‬

‫ي�ست�سلم �أخريا وي�ستدعي جهاز الإطفاء‬ ‫ولكن رجال الإطفاء جاهدوا لإنقاذه لأن‬ ‫مفاتيح ال�سجن كانت مع �أ�صحاب املكان‬ ‫الذين مل يت�سن الو�صول �إليهم‪.‬‬ ‫ومت �ك��ن � �ض��اب��ط ب��ال �� �ش��رط��ة ي�ع��رف‬ ‫ال�سجن جيدا من احلديث عرب الهاتف‪،‬‬ ‫حيث وجه الرجل �إىل غرفة التحكم داخل‬ ‫ال�سجن ومبجرد و�صوله �إىل هناك �أمكنه‬ ‫ر�ؤية منقذيه يف باحة ال�سجن من خالل‬ ‫زجاج م�ضاد للر�صا�ص‪.‬‬ ‫ومت إ�ن �ق��اذ ال���س�ج�ين ب��ال���ص��دف��ة من‬ ‫خالل ت�سلقه عرب �شبكة تهوية مك�سورة‬ ‫يف غرفة التحكم‪ .‬وو�صف رجال املطافئ‬ ‫ال��رج��ل وق ��ت �إط �ل�اق � �س��راح��ه ب � أ�ن��ه ك��ان‬ ‫ي�شعر باحلرج ال�شديد‪.‬‬ ‫وكان �سجن «نويديك» كما ذكر موقع‬ ‫«ذا لوكال» الإخباري قد �أغلق يف عام ‪2009‬‬ ‫وباعته ال�سلطات يف بافاريا يف عام ‪2010‬‬ ‫حيث من املخطط �إقامة فندق مكانه‪.‬‬

‫النساء يف أملانيا‬

‫«بطيخ قلوب» يف‬

‫مت�ك��ن رج ��ال الإط �ف��اء يف أ�مل��ان�ي��ا من‬ ‫إ�ن� �ق ��اذ رج ��ل ح�ب����س ن�ف���س��ه م �� �ص��ادف��ة يف‬ ‫�سجن الن�ساء يف مدينة ميونيخ‪ ,‬يف حادث‬ ‫و�صفوه ب�أنه نادر احلدوث‪.‬‬ ‫وك��ان ال��رج��ل ‪ 42‬ع��ام��ا ي�سري بجوار‬ ‫��س�ج��ن ن��وي��دي��ك ال���س��اب��ق ع�ن��دم��ا الح��ظ‬ ‫وج��ود ب��اب جانبي مفتوح وم��ن ث��م دخل‬ ‫املبني اخل ��ايل‪ ،‬و أ�غ �ل��ق ال�ب��اب خلفه غري‬ ‫مدرك �أن �أبواب ال�سجن م�صممة على �أن‬ ‫تفتح فقط من اخلارج ولي�س من الداخل‪.‬‬ ‫وقال جهاز الإطفاء يف بيان �إن الرجل‬ ‫مل يلحظ هذا �إال عندما �أغلق الباب وراءه‬ ‫قبل يومني ثم �سار نزيل ال�سجن كرها يف‬ ‫أ�ن �ح��اء ال�سجن بحثا ع��ن خم��رج قبل �أن‬

‫الكويت بـ‪ 99‬دينارا‬

‫إنقاذ رجل من سجن‬

‫رقم االيداع لدى‬

‫خارج الأردن ‪:‬‬

‫دائرة املكتبة‬

‫‪ 75‬ديناراً‬

‫الوطنية‬

‫�إ�ضافة لتكاليف النقل والربيد‬

‫(‪/2002/92‬د)‬

‫ت � � ��داول ع � ��دد م ��ن ن �� �ش �ط��اء م��واق��ع‬ ‫التوا�صل االجتماعي �صورا لثمرة البطيخ‬ ‫املعرفة ب�شكلها ال��دائ��ري‪ ،‬ب�شكل غريب‬ ‫عبارة عن قلب‪ ،‬ونالت �إعجاب الكثري من‬ ‫الن�شطاء خا�صة الفتيات‪.‬‬ ‫يذكر �أن البطيخ القلب بي َع يف مركز‬ ‫�سلطان التجاري بالكويت‪ ،‬وذل��ك ب�سعر‬ ‫يبلغ ‪ 99‬ديناراً للبطيخة الواحدة‪ .‬وكان‬ ‫م��زارع ياباين قد �أنتج �أول بطيخة على‬ ‫�شكل قلب‪ ،‬بعد �أن و�ضعها يف قالب خا�ص‪،‬‬ ‫ث��م زرع �ه��ا وع��ر��ض�ه��ا للبيع يف الأ� �س��واق‬ ‫اليابانية ثم العاملية‪.‬‬

‫املكاتب‪ :‬عمان �شارع الأردن �شمال م�ست�شفى‬ ‫اال�ستقالل بجانب مدار�س العروبة جممع‬ ‫ال�ضياء التجاري‬

‫هاتف‪ - 5692853 5692852 :‬فا���س‪5692854 :‬‬

‫العنوان الربيدي‪:‬‬ ‫�ص‪.‬ب ‪213545‬‬

‫احل�سني ال�شرقي ‪11121‬‬ ‫عمان الأردن‬


01 16 2666