Page 1

‫أردوغان يعتزم زيارة غزة قريبا‬ ‫�أنقرة ‪ -‬االنا�ضول‬

‫ق��ال نائب رئي�س ال��وزراء الرتكي بولنت �أرينت�ش �إن��ه ورئي�س ال��وزراء رج��ب طيب‬ ‫�أردوغان‪ ،‬يعتزمان القيام بزيارة لقطاع غزة يف امل�ستقبل القريب‪.‬‬ ‫وفيما يتعلق ب��امل�ف��او��ض��ات م��ع احل�ك��وم��ة الإ�سرائيلية بخ�صو�ص �ضحايا �سفينة‬ ‫«مرمرا» �أفاد �أرينت�ش يف م�ؤمتر �صحفي �أم�س �أن «تلك املفاو�ضات ت�سري ب�شكل �إيجابي‪،‬‬ ‫لكنها مل ت�صل بعد �إىل مرحلة التوقيع عليها معرباً عن �أمله �أن يتم ذلك قريباً»‪.‬‬ ‫الثالثاء ‪ 7‬رجب ‪ 1435‬هـ ‪� 6‬أيار‬

‫‪ 2014‬م ‪ -‬ال�سنة ‪21‬‬

‫‪� 16‬صفحة‬

‫‪ 250‬فل�س ًا‬

‫العدد ‪2644‬‬

‫‪ %70‬من مقاعد مجلس معلمي األونروا لإلسالميني‬ ‫جناة �شناعة‬ ‫ح�صد ممثلو االجتاه الإ�سالمي يف انتخابات جمل�س‬ ‫معلمي وك��ال��ة غ��وث وت�شغيل ال�لاج�ئ�ين الفل�سطينني‬ ‫"الأونروا"‪� ،‬سبعني مقعدا يف انتخابات املجل�س التي‬ ‫ج��رت أ�م ����س‪ ،‬بح�سب م��ا �أعلنته م���ص��ادر حت��دث��ت �إليها‬ ‫"ال�سبيل"‪.‬‬ ‫ومن املنتظر �أن يعقد املجل�س جل�سة ر�سمية خالل‬ ‫الأ�سبوعني القادمني الختيار جلنة تنفيذية للمجل�س‬ ‫ورئي�س جلنة ورئي�س جمل�س؛ �إذ �سيبد أ� دورت��ه خالل‬

‫أ�ي ��ار اجل ��اري ح�ت��ى ع��ام ‪ ،2017‬خ�ل�ف��ا للمجل�س ال��ذي‬ ‫ان �ت �خ��ب خ�ل�ال ال �ع��ام ‪ ،2011‬وح �� �ص��د ف�ي�ه��ا م��ر��ش�ح��و‬ ‫االجتاه الإ�سالمي �أي�ضا �سبعني مقعدا‪ .‬وتناف�س نحو‬ ‫مئة و�سبعني مر�شحا من االجت��اه الإ�سالمي و إ�ح��دى‬ ‫ف�صائل منظمة التحرير "فتح"‪ ،‬على �سبعة وت�سعني‬ ‫م �ق �ع��دا‪ ،‬مي �ث �ل��ون ن �ح��و خ�م���س��ة �آالف م�ع�ل��م وم�ع�ل�م��ة‪،‬‬ ‫م��وزع�ين يف ‪ 172‬م��در��س��ة وج��ام�ع��ة وك�ل�ي�ت�ين وم��راك��ز‬ ‫التدريب يف �أربع مناطق هي‪ :‬الزرقاء و�إرب��د ومنطقة‬ ‫�شمال عمان وجنوب عمان‪ ،‬النتخابات جمل�س جديد‬ ‫ي�ستمر لثالث �سنوات قادمة‪.‬‬

‫وع��زا م��راق�ب��ون يف حينها �سيطرة ممثلي االجت��اه‬ ‫الإ�سالمي على غالبية املقاعد‪ ،‬كنتيجة لإجنازات االجتاه‬ ‫خالل فرتة ت�سلمه املجل�س‪� ،‬إىل جانب حتالفه مع الكتلة‬ ‫الوطنية املهنية لت�أطري منوذج للعمل امل�شرتك‪.‬‬ ‫وك ��ان ��ت ال �ل �ج �ن��ة ال �ت �ن �ف �ي��ذي��ة ل�ل�م�ج�ل����س واج �ه��ت‬ ‫حتديات عدة‪ ،‬ا�ستطاعت حت�سني ن�سبة تعوي�ض نهاية‬ ‫اخلدمة؛ �إذ بلغت �ستة وثالثني يوما بدال من ثالثني‬ ‫ي��وم��ا ع��ن ك��ل ��س�ن��ة خ��دم��ة‪ ،‬وحت���س�ين ن �ظ��ام ال�ت��أم�ين‬ ‫ال�صحي والق�ضايا املهنية للمعلمني‪� ،‬إ�ضافة للتنقالت‬ ‫والت�شكيالت املدر�سية‪.‬‬

‫يف حوار لنقيب املعلمني مع �أ�سرة «ال�سبيل»‬

‫م�شة‪� :‬أمن املعلمني وحت�سني �أو�ضاعهم‬ ‫املعي�شية على قائمة �أوليات النقابة‬ ‫هديل الد�سوقي‬ ‫النقابة ت�شرع يف الت�أ�سي�س لعدة‬ ‫�صناديق تكافلية وا�ستثمارية تخدم‬ ‫املعلم‬ ‫‪� 18‬ألف معلم ومعلمة ا�ستفادوا من‬

‫‪ 270‬مليون دوالر م�ساعدات �أمريكية �إ�ضافية للأردن العام احلايل‬

‫القرو�ض وجمموع املرابحات بلغت‬

‫ضمانات قروض أمريكية بمليار دوالر لألردن‬

‫‪ 161‬مليون دينار‬ ‫�إ�صالح املناهج وت�أهيل املعلمني‬ ‫‪� 3‬آالف معلم ح�صلوا على قرو�ض‬

‫وت�أمني البيئة املدر�سية �أحد حماور‬

‫ح�سنة بقيمة ‪ 2.5‬مليون دينار‬

‫�صالح النظام الرتبوي‬

‫حارث عواد‬ ‫تتوجه احلكومة القرتا�ض نحو مليار دوالر‬ ‫من الأ��س��واق العاملية يف ‪ 23‬من حزيران املقبل‬ ‫بكفالة حكومة ال��والي��ات املتحدة الأمريكية‪،‬‬ ‫وهذه املرة الثانية التي تقدم مبوجبها الواليات‬ ‫املتحدة الأمريكية كفالة مالية ل ل��أردن‪ ،‬ومع‬ ‫هذا االقرتا�ض �سريتفع الدين العام للمملكة‬ ‫�إىل نحو ‪ 21.282‬مليار دينار مع نهاية حزيران‬ ‫املقبل‪.‬‬ ‫و أ�� �ش��ار وزي��ر امل��ال�ي��ة أ�م�ي��ة ط��وق��ان �إىل �أن‬ ‫��ش��روط اتفاقية �ضمان ال�ق��رو���ض ت�ت�لاءم مع‬ ‫� �ش��روط ات�ف��اق�ي��ة الأردن م��ع � �ص �ن��دوق النقد‬ ‫ال��دويل من حيث ال�سري يف برنامج الت�صحيح‬ ‫االق�ت���ص��ادي‪ ،‬و إ�ع� ��ادة حتقيق ال �ت��وازن للمالية‬ ‫العامة‪.‬‬ ‫ويف رده ��ا ع�ل��ى ا��س�ت�ف���س��ارات "ال�سبيل"‪،‬‬ ‫ق��ال��ت م ��دي ��رة ال��وك��ال��ة الأم��ري �ك �ي��ة للتنمية‬ ‫الدولية ‪ USAID‬بيث بيج‪� ،‬إن الواليات املتحدة‬ ‫�ستقدم م�ساعدات �إ�ضافية ل�ل�أدرن خالل العام‬ ‫احل ��ايل بقيمة ‪ 270‬م�ل�ي��ون دوالر‪ .‬باال�ضافة‬ ‫�إىل امل�ساعدات االعتيادية التي تبلغ ‪660‬‬ ‫مليون دوالر‪.‬‬ ‫‪4‬‬ ‫«العمل اإلسالمي» يستهجن‬ ‫قرار «الرتبية» سحب كتاب‬ ‫اليهود «ال مواثيق وال عهود»‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬

‫ا� � �س � �ت � �ه � �ج� ��ن ح � ��زب‬ ‫جبهة ال�ع�م��ل الإ��س�لام��ي‬ ‫يف امل��ذك��رة ال �ت��ي �أر��س�ل�ه��ا‬ ‫ل��وزارة الرتبية والتعليم‬ ‫ق � � � � � ��رار � � �س � �ح � ��ب ك � �ت� ��اب‬ ‫(ال �ي �ه��ود ال م��واث �ي��ق وال‬ ‫عهود)‪.‬‬ ‫وب� � �ّي� ��نّ احل� � � � ��زب �أن‬ ‫ن �ق ����ض ال �ع �ه��د وال �ت �ف �ل��ت‬ ‫م ��ن االل � �ت� ��زام� ��ات ��ص�ف��ة‬ ‫ثابتة يف اليهود‪.‬‬ ‫ك� �م ��ا �أو�� � �ض � ��ح �أن� �ه ��م‬ ‫ال ي � � �ق � � �ي � � �م� � ��ون وزن� � � � � � �اً‬ ‫الل� �ت ��زام ��ات� �ه ��م‪ ،‬ول �ط��امل��ا‬ ‫�� �ص ��رح ق ��ادت� �ه ��م ب� ��أن ��ه ال‬ ‫ت� � ��وج� � ��د ل ��دي � �ه ��م‬ ‫مواعيد مقد�سة‪6 .‬‬

‫ال ما�سحات حرارية يف املنافذ احلدودية لر�صد املر�ض‬

‫إصابة جديدة بفريوس كورونا‬ ‫�أحمد برقاوي‬

‫توقيع االتفاقية‬

‫االشتباه يف وفاتني وإصابتني‬ ‫بفريوس كورونا يف مصر‬ ‫القاهرة ‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫�أعلن م�س�ؤولون حكوميون مب�صر �أم�س االثنني‪ ،‬عن‬ ‫وف ��اة �شخ�صني م�شتبه يف �إ��ص��اب�ت�ه�م��ا ب�ف�يرو���س ك��ورون��ا‪،‬‬ ‫وكذلك عن اال�شتباه يف �إ�صابة مواطنني �آخ��ري��ن بنف�س‬ ‫الفريو�س‪.‬‬ ‫وق��ال��ت ه �ن��اء � �س��رور وك �ي��ل وزارة ال���ص�ح��ة مبحافظة‬ ‫املنوفية(بدلتا النيل) �إن «�سيدة فى العقد اخلام�س من‬ ‫ع�م��ره��ا ت��وف�ي��ت ال �ي��وم ب�ع��د دخ��ول�ه��ا م�ست�شفى احل�م�ي��ات‬ ‫ب�شبني الكوم(مركز املحافظة) ي�شتبه فى �إ�صابتها بفري�س‬ ‫«كورونا»‪ ،‬وخا�صة �أنها عائدة من رحلة عمرة منذ �أ�سبوع»‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت �سرور يف ت�صريحات لل�صحفيني‪� ،‬أن «نتيجة‬ ‫العينة التى مت �إر�سالها للمعامل املركزية مل ت�ؤكد �أو ِ‬ ‫تنف‬ ‫�أن املري�ضة توفيت جراء �إ�صابتها بفري�س كورونا �أم ال»‪،‬‬ ‫م�شرية �إىل �أن ال�سيدة «دخ�ل��ت امل�ست�شفى تعاين م�شاكل‬ ‫يف القلب و�أع��را���ض �إنفلونزا وتوفيت بعد دخولها العزل‬ ‫مب�ست�شفى احلميات بـ‪� 24‬ساعة»‪.‬‬ ‫كما �أعلنت وزارة ال�صحة امل�صرية‪� ،‬أم�س االثنني‪ ،‬وفاة‬ ‫حالة ي�شتبه ب�إ�صابتها بفريو�س «ك��ورون��ا» يف حمافظة‬ ‫بور�سعيد‪� ،‬إال �أنها �أ�شارت �إىل �أن �سبب الوفاة مل يت�أكد‬ ‫بعد‪.‬‬

‫استمرار املظاهرات يف مصر‬ ‫وجامعة األزهر تفصل ‪ 76‬طالبا‬ ‫القاهرة‪ -‬وكاالت‬ ‫ق��ررت جامعة الأزه��ر ف�صل ‪ 76‬طالبا نهائيا‬ ‫ب�ت�ه�م��ة إ�ث � ��ارة ال���ش�غ��ب‪ ،‬يف ح�ي�ن ب� ��د�أ ال �ط�ل�اب يف‬ ‫جامعة القاهرة امتحانات و�سط �إج��راءات �أمنية‬ ‫م�شددة‪ ،‬و�سري طالب بالفيوم واجليزة مظاهرات‬ ‫�ضد االنقالب وللمطالبة بالإفراج عن زمالئهم‬ ‫املعتقلني‪.‬‬ ‫وقرر رئي�س جامعة الأزهر �أ�سامة العبد ف�صل‬

‫‪ 76‬ط��ال�ب��ا وط��ال�ب��ة م��ن خمتلف ك�ل�ي��ات اجلامعة‬ ‫ف�صال نهائيا التهامهم بال�ضلوع يف �أعمال �شغب‬ ‫�شهدتها اجلامعة يف الفرتة املا�ضية‪ ،‬و�أو��ض��ح �أن‬ ‫‪ 36‬من الطالبات املف�صوالت هن من فرع اجلامعة‬ ‫بالزقازيق‪.‬‬ ‫و� �ش��ددت �إدارة اجل��ام�ع��ة ع�ل��ى اال��س�ت�م��رار يف‬ ‫ات�خ��اذ الإج � ��راءات القانونية �ضد م��ن و�صفتهم‬ ‫بال�ضالعني يف أ�ع �م��ال �شغب حفاظا على‬ ‫�أمن اجلامعة‪.‬‬ ‫‪10‬‬

‫«الضمان» تحذر املوظفني والعمال‬ ‫من العبور بسياراتهم بطرقات غري صالحة‬ ‫ع�صام مبي�ضني‬ ‫دع��ت م�ؤ�س�سة ال�ضمان االجتماعي موظفي‬ ‫احلكومة والقطاع اخلا�ص �إىل اختيار الطرقات‬ ‫ال�سليمة يف عبور �سياراتهم؛ م��ن اج��ل ع��دم دفع‬ ‫ا�ستحقاق ت�أمني �إ�صابات العمل ان حدث �أمر‪.‬‬ ‫ال �ت �ح��ذي��ر ج ��اء م ��ع ت��و� �ض �ي��ح م��دي��ر امل��رك��ز‬ ‫الإع�ل��ام� ��ي يف ال �� �ض �م��ان االج �ت �م ��اع ��ي م��و� �س��ى‬ ‫ال�صبيحي �أن ال�ق��ان��ون اجل��دي��د ت�ضمن تعديل‬ ‫تعريف �إ�صابة العمل فيما يخ�ص حادث الطريق‬ ‫من و�إىل العمل‪ ،‬وذلك ب�إ�ضافة عبارة "�أن يكون‬ ‫ال �ط��ري��ق ال ��ذي ��س�ل�ك��ه م �� �س��اراً م �ق �ب��و ًال ل�ل��ذه��اب‬

‫‪7‬‬

‫للعمل �أو الإياب منه"‪.‬‬ ‫و�أ ّكد ال�ضمان االجتماعي انه ي�سعى �إىل توفري‬ ‫فر�ص احلماية االجتماعية‪ ،‬مب ّينا �أنه �أ�ضاف ‪28‬‬ ‫مر�ضاً مهنياً جديداً �إىل قائمة الأمرا�ض املهنية‬ ‫ال�ت��ي ت�ض ّمنها ال�ق��ان��ون �ضمن ملحق خ��ا���ص به‪،‬‬ ‫حيث ك��ان ع��دده��ا يف ال�ق��ان��ون ال�سابق ‪ 30‬مر�ضاً‬ ‫مهنياً فقط‪ ،‬ف�أ�صبح عددها يف القانون اجلديد‬ ‫‪ 58‬م��ر��ض�اً مهنياً‪ ،‬ب��الإ��ض��اف��ة �إىل تعزيز ق�ضايا‬ ‫ال�سالمة وال�صحة املهنية‪ ،‬ورفع ن�سبة اال�شرتاك‬ ‫عن ت�أمني �إ�صابات العمل على املن�ش�آت غري امللتزمة‬ ‫بقواعد و�شروط ال�سالمة وال�صحة املهنية‬ ‫ومعايريها من ‪ %2‬لت�صل بحد �أق�صاه ‪7 .%4‬‬

‫ر�صدت وزارة ال�صحة �إ�صابة جديدة بفريو�س‬ ‫ك��ورون��ا مل��واط��ن �أدخ ��ل االث�ن�ين أ�ح��د م�ست�شفيات‬ ‫العا�صمة ع ّمان‪.‬‬ ‫و�أك��د م�صدر ر�سمي لـ"ال�سبيل" �أن املواطن‬ ‫ي�ع��اين م��ن أ�ع��را���ض الإ� �ص��اب��ة ب�ف�يرو���س ك��ورون��ا‪،‬‬ ‫م�شريا �إىل �إر�سال وزارة ال�صحة فريقا طبيا �إىل‬ ‫امل�ست�شفى لإج��راء ا�ستق�صاء وبائي ح��ول احلالة‬ ‫امل��ر� �ض �ي��ة‪ ،‬م��ن خ�ل�ال أ�خ� ��ذ ع �ي �ن��ات م��ن امل��ري����ض‬ ‫للفح�ص املخربي‪.‬‬ ‫وق��ال �إن �أع��را���ض الإ��ص��اب��ة بفريو�س كورونا‬ ‫م�شابهة لتلك التي تظهر على امل�صابني مبر�ض‬ ‫�إنفلونزا اخلنازير "‪."H1N1‬‬ ‫ور� �ص��دت اجل �ه��ات املخت�صة ث�م��اين �إ��ص��اب��ات‬

‫ب�ف�يرو���س ك��ورون��ا يف اململكة ب�ين �أردن �ي�ي�ن وغ�ير‬ ‫�أردنيني منذ ظهوره لأول مرة يف ني�سان عام ‪.2012‬‬ ‫م��ن ج�ه��ة �أخ ��رى أ�ك ��د م���ص��در �صحي ر�سمي‬ ‫عدم و�ضع ما�سحات حرارية يف املنافذ احلدودية‬ ‫لر�صد الإ�صابة بفريو�س ك��ورون��ا عرب القادمني‬ ‫�إىل اململكة من اخلارج‪.‬‬ ‫وقال لـ"ال�سبيل" �إن وزارة ال�صحة مل تتخذ‬ ‫مثل هذا الإجراء الوقائي لغاية الآن؛ كون منظمة‬ ‫ال���ص�ح��ة ال�ع��امل�ي��ة مل ت�ع�ل��ن ع��ن ف�يرو���س ك��ورون��ا‬ ‫كوباء عاملي ي�ستدعي و�ضع ما�سحات ح��راري��ة يف‬ ‫املنافذ احلدودية‪ ،‬ولقلة حاالت الإ�صابة امل�سجلة‬ ‫منذ اكت�شافه يف عام ‪ .2012‬و�أو�ضح �أن "ال�صحة‬ ‫العاملية" تو�صي با�ستعمال املا�سحات احل��راري��ة‬ ‫لر�صد الأم��را���ض الفريو�سية ح��ال �شكلت‬ ‫وبا ًء على م�ستوى العامل‪.‬‬ ‫‪7‬‬

‫نقيب املهندسني‪ :‬العمل‬ ‫جار يف املدينة النقابية‬

‫حماس‪ :‬أجواء إيجابية سادت لقاء عباس ومشعل بالدوحة‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬

‫حمزة حيمور‬

‫ق� ��ال ن �ق �ي��ب امل �ه �ن��د� �س�ين‪/‬‬ ‫رئي�س احت��اد املهند�سني العرب‬ ‫املهند�س عبد اهلل ع�ب�ي��دات �إن‬ ‫العمل جاري يف املدينة النقابية‪،‬‬ ‫من خالل عطاء البنية التحتية‬ ‫ال ��ذي م��ا ي ��زال ق�ي��د التنفيذ‪،‬‬ ‫حيث يقع امل�شروع على م�ساحة‬ ‫‪ 30‬أ�ل� � ��ف م �ت�ر م� ��رب� ��ع‪ .‬و�أك � ��د‬ ‫عبيدات خ�لال اجتماع الهيئة‬ ‫العامة ال�سنوي العادي للنقابة‬ ‫ال��ذي عقد يف جممع النقابات‬ ‫املهنية‪� ،‬أن نقابة املهند�سني هي‬ ‫مدر�سة للدميقراطية والعمل‬ ‫الوطني واملهني واال�ستثماري‬ ‫واخلريي‪.‬‬ ‫وب �ي ��ن �أن م � �ع� ��دل ع ��دد‬ ‫امل�ه�ن��د��س�ين ال��ذي��ن ينت�سبون‬ ‫� �س �ن��وي��ا ل �ل �ن �ق��اب��ة ي �� �ص��ل �إىل‬ ‫‪� 8‬آالف م� �ه� �ن ��د� ��س‬ ‫ومهند�سة‪.‬‬ ‫‪6‬‬

‫بحث رئي�س ال�سلطة الفل�سطينية‬ ‫حم � �م� ��ود ع� �ب ��ا� ��س م � ��ع رئ� �ي� �� ��س امل �ك �ت��ب‬ ‫ال�سيا�سي حل��رك��ة امل�ق��اوم��ة الإ��س�لام�ي��ة‬ ‫«ح �م��ا���س» خ��ال��د م�شعل �أم ����س االث �ن�ين‪،‬‬ ‫ملف امل�صاحلة الفل�سطينية‪ ،‬وذل��ك يف‬ ‫ل �ق��اء ج�م�ع�ه�م��ا يف ال�ع��ا��ص�م��ة ال�ق�ط��ري��ة‬ ‫الدوحة‪.‬‬ ‫وق��ال الناطق با�سم حركة املقاومة‬

‫الإ� �س�لام �ي��ة ح �م��ا���س ح �� �س��ام ب � ��دران‪� ،‬إن‬ ‫�أجواء �إيجابية �سادت االجتماع‪ ،‬مو�ضحاً‪،‬‬ ‫�أن ات� �ف ��اق امل �� �ص��احل��ة ك� ��ان ع �ل��ى ر�أ�� ��س‬ ‫ج��دول �أعمال اللقاء «وتكري�س الأج��واء‬ ‫الإيجابية لتحقيقها‪ ،‬وا�ستعادة اللحمة‬ ‫الوطنية ملجابهة االحتالل �صفاً واحداً‪،‬‬ ‫وحتقيق تط ّلعات ال�شعب الفل�سطيني يف‬ ‫الوحدة واحلر ّية والكرامة والتحرير»‪.‬‬ ‫و�أو�ضح بدران يف حديث لـ«ال�سبيل»‬ ‫�أن الطرفني أ�ك��دا �ضرورة توفري �أج��واء‬

‫منا�سبة لها‪ ،‬كما جرى البحث يف املوقف‬ ‫ال�سيا�سي الفل�سطيني وم��ا هو املطلوب‬ ‫ملواجهة التحديات التي متر بها الق�ضية‬ ‫الفل�سطينية‪.‬‬ ‫و أ�ق��ر ب��دران �أن هناك عقبات كثرية‬ ‫أ�م ��ام امل���ص��احل��ة‪ ،‬و�أن ه�ن��اك ج�ه��ات (مل‬ ‫ي�سمها) لي�ست معنية ب��وح��دة ال�شعب‬ ‫ال�ف�ل���س�ط�ي�ن��ي‪ ،‬م���ض�ي�ف�اً «امل �� �ص��احل��ة لن‬ ‫تتقدم فعليا �إال حني يرى النا�س‬ ‫�أثرها على الأر�ض»‪.‬‬ ‫‪11‬‬

‫استدعاء مواطنني بتهمة االعتداء على موظفني يف السفارة العراقية‬ ‫حممد حمي�سن‬ ‫علمت «ال�سبيل» انه مت ا�ستدعاء املواطنني‬ ‫االردن �ي�ين ال��ذي��ن مت االع �ت��داء عليهم م��ن قبل‬ ‫م��وظ�ف��ي ال���س�ف��ارة ال�ع��راق�ي��ة ال �ع��ام امل��ا��ض��ي اىل‬ ‫املحكمة بتهمة االع�ت��داء على موظفي ال�سفارة‬ ‫العراقية‪ .‬وكان فيديو بث‪ ،‬على موقع التوا�صل‬ ‫االج�ت�م��اع��ي ي��وت �ي��وب‪ ،‬منت�صف اي ��ار م��ن ال�ع��ام‬

‫املا�ضي اظهر طاقم ال�سفارة العراقية يعتدون‬ ‫بال�ضرب املربح على ن�شطاء �أردنيني‪.‬‬ ‫وي�ظ�ه��ر ال�ف�ي��دي��و ق �ي��ام م��راف �ق��ي ال�سفري‬ ‫العراقي ب�ضرب النا�شطني ب�أيديهم وبالكرا�سي‪،‬‬ ‫فيما م��ار���س بع�ضهم ريا�ضة فنون القتال على‬ ‫ا�شخا�ص داخ��ل م�ؤ�س�سة �أردن�ي��ة يقام فيها حفل‬ ‫تنظمه ال�سفارة العراقية بعمان‪.‬‬ ‫وج � ��اء االع � �ت ��داء ع �ل��ى امل ��واط �ن�ي�ن‪ ،‬ب�سبب‬

‫احتجاجهم على جمريات ندوة �أقامتها ال�سفارة‬ ‫يف املركز الثقايف امللكي‪ ،‬ح��ول املقابر اجلماعية‬ ‫يف العراق‪ ،‬حيث هتف املواطنون خاللها بحياة‬ ‫الرئي�س العراقي الراحل �صدام ح�سني‪.‬‬ ‫يذكر �أن ال�سفارة العراقية تقدمت ب�شكوى‬ ‫ر�سمية لدى الأجهزة الأمنية‪ ،‬تتهم فيها الن�شطاء‬ ‫البعثيني الأردنيني باالعتداء على حفلها‪.‬‬ ‫و�أثارت احلادثة حينها الر�أي العام الأردين‪.‬‬

‫تراجع استهالك األردنيني من الفواكه بنحو الربع‬ ‫نبيل حمران‬ ‫تراجع ا�ستهالك الأردنيني من الفواكه بنحو الربع‬ ‫خ�ل�ال ع���ش��ر � �س �ن��وات‪ ،‬ح���س��ب �أرق� ��ام دائ ��رة الإح �� �ص��اءات‬ ‫العامة‪.‬‬ ‫�أرق ��ام ال��دائ��رة تظهر انخفا�ض ن�صيب ال�ف��رد من‬ ‫الفواكه بن�سبة ‪ 22‬يف املئة؛ �إذ تراجعت من ‪ 80‬كيلوغراما‬ ‫�سنويا عام ‪� 2002‬إىل ‪ 62.6‬كيلوغرام �سنويا عام ‪.2012‬‬ ‫وميكن �إرج��اع تراجع ا�ستهالك الفواكه �إىل ارتفاع‬ ‫�أ�سعارها؛ �إذ ت�شري �أرقام دائرة الإح�صاءات �إىل �أن �أ�سعار‬ ‫الفواكه ارتفعت من كانون الثاين ‪� 2002‬إىل كانون الأول‬ ‫‪ ،2012‬بنحو ‪ 77‬يف املئة‪.‬‬ ‫وتنفق الأ�سر يف اململكة �سنويا ‪ 205‬دنانري على �شراء‬ ‫الفواكه‪ ،‬ت�شكل ما ن�سبته ‪ 6‬يف املئة من �إجمايل ما تنفقه‬ ‫على �شراء الغذاء البالغ ‪ 3388‬دينارا‪ ،‬ح�سب �أرقام م�سح‬ ‫نفقات ودخل الأ�سرة لعام ‪.2010‬‬ ‫وي�ت�رك��ز ا� �س �ت �ه�لاك الأردن� �ي�ي�ن ع �ل��ى ث�ل�اث ف��واك��ه‬ ‫�أ�سا�سية هي املوز والربتقال والتفاح؛ �إذ ي�ستهلكون �سنويا‬ ‫‪ 12.6‬كيلوغرام‪ ،‬و‪ 10.4‬كيلوغرامات‪ ،‬و‪ 9.8‬كيلوغرامات‬ ‫على الرتتيب‪.‬‬ ‫بينما ت�شهد الفواكه الأخ��رى � اً‬ ‫إقبال �أقل من ذلك؛‬ ‫�إذ ي�ستهلك املواطن �سنويا ‪ 5.2‬كيلوغرامات من العنب‪،‬‬ ‫و‪ 3.9‬كيلوغرامات من احلم�ضيات ب�أنواعها‪ ،‬بينما تكاد‬ ‫الفواكه "اجلديدة" �أن تغيب عن موائد الأردن�ي�ين؛ �إذ‬ ‫ال تتجاوز ح�صة ال�ف��رد منهم ‪ 200‬غ��رام م��ن الأن��ان��ا���س‬ ‫�سنو ًيا‪.‬‬ ‫وتظهر الأرقام الر�سمية � ّأن املواطنني يف حمافظات‬ ‫معان وعجلون والعا�صمة هم الأك�ثر انفاقا على �شراء‬

‫ال�ف��واك��ه؛ �إذ ينفقون �سنويا‪ 261 :‬دي�ن��ارا‪ ،‬و‪ 257‬دي�ن��ارا‪،‬‬ ‫و‪ 234‬دينا ًرا على الرتتيب ل�شراء الفواكه‪.‬‬ ‫باملقابل‪ ،‬ف �� ّإن حمافظات جر�ش وال�ك��رك والطفيلة‬ ‫الأقل �إنفا ًقا؛ �إذ ينفقوا �سنويا‪ 126 :‬دينا ًرا‪ ،‬و‪ 158‬دينا ًرا‪،‬‬ ‫و‪ 160‬دينا ًرا على الرتتيب ل�شراء الفواكه‪.‬‬ ‫وب�ين ه��ذا وذل��ك‪ ،‬ت��أت��ي حمافظات امل�ف��رق وال��زرق��اء‬

‫وم ��أدب ��ا‪� ،‬إذ ي�ن�ف��ق امل��واط �ن��ون ف�ي�ه��ا‪ 198 :‬دي �ن��ارا‪ ،‬و‪195‬‬ ‫دينارا‪ ،‬و‪ 188‬على الرتتيب ل�شراء الفواكه‪.‬‬ ‫وي �ل��ي ذل ��ك حم��اف �ظ �ت��ا ارب� ��د وال �ط �ف �ي �ل��ة‪� ،‬إذ ينفق‬ ‫املواطنون يف كل منهما ‪ 171‬دينارا �سنويا ل�شراء الفواكه‪،‬‬ ‫يليهما املواطنون يف حمافظة البلقاء؛ �إذ ينفقون ‪126‬‬ ‫دينا ًرا �سنويا ل�شراء الفواكه‪.‬‬


‫‪2‬‬

‫م�������������������ق�������������������االت‬

‫الثالثاء (‪� )6‬أيار (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2644‬‬

‫الحمد هلل وجدنا الكفيل‬ ‫�إن �أ�صعب طلب ميكن‬ ‫�أن يطلبه �شخ�ص من‬ ‫�شخ�ص هو �أن يكفله يف‬ ‫البنك‪ ،‬بل رمبا طلب يد‬ ‫ابنة بع�ضهم �أ�سهل من‬ ‫طلب كفالته‪.‬‬ ‫�أع����������رف ك���ث�ي�ري���ن‬ ‫باختصار‬ ‫�أق�سموا �أميانا مغلظة حتى‬ ‫يخرجوا �أنف�سهم من حرج‬ ‫عبداهلل املجايل‬ ‫ال��ك��ف��ال��ة‪ ،‬ف��ي��ق��ول ل���ك‪ :‬واهلل‬ ‫العظيم �أق�سمت على امل�صحف‬ ‫ال�شريف �أال �أكفل �أحدا‪.‬‬ ‫كثرية هي الق�ص�ص التي تروى عن الكفيل الذي ا�ضطر‬ ‫لدفع الأق�ساط ال�شهرية عن كفيله‪ ،‬بب�ساطة لأن الأخري مل‬ ‫ي�ستطع الدفع‪.‬‬ ‫�أ�سوق هذه املقدمة لأحتدث عن توقيع الأردن والواليات‬ ‫املتحدة التفاقية �ضمانات قرو�ض بقيمة مليار دوالر‪،‬‬ ‫و�ستمكن هذه االتفاقية الأردن من التوجه �إىل الأ�سواق‬ ‫العاملية القرتا�ض مليار دوالر ب�ضمانة احلكومة الأمريكية‪.‬‬ ‫باخت�صار �شديد‪ ،‬لقد وجدنا الكفيل القرتا�ض مليار‬ ‫دوالر‪ ،‬وهذا �إجناز عظيم!‬ ‫���ص��ح��ي��ح �أن م��دي��ون��ي��ت��ن��ا ح��ت��ى ن��ه��اي��ة ‪ 2013‬تبلغ‬ ‫(‪ )19069.5‬مليون دينار‪ ،‬مقابل (‪ )16850.4‬مليون دينار‬ ‫عام ‪ ،2012‬و�صحيح �أننا �ضمنّا من الآن زيادتها مليار دوالر‪،‬‬ ‫لكن من قال �إن االقرتا�ض �أمر �سهل‪.‬‬ ‫البع�ض �سيزاود على احلكومة‪ ،‬ويتهمها ب�أنها ال تعرف‬ ‫�سوى "ال�شحدة"‪ ،‬وك ��أنّ �أم��ر "ال�شحدة" �سهل مي�سور‪ ،‬فهل‬ ‫العثور على الكفيل �أمر مي�سور؟!‬

‫موضوع إنشاء حكومي‬ ‫م�ستقبل االقت�صاد‬ ‫الأردين لع�شر �سنوات‬ ‫قادمة ال ينبغي �أن يكون‬ ‫ت�صورا ي�أتي بكالم عام‪،‬‬ ‫وك������أن امل��ط��ل��وب ح��ول��ه‬ ‫كتابة مو�ضوع �إن�شاء‪.‬‬ ‫ول���و �أن امل��ط��ل��وب و�ضع‬ ‫ت�������ص���ورات ف��ع�لا لأج��ي��ز‬ ‫على المأل‬ ‫لرئي�س ال��وزراء �أن يتخيل‬ ‫جمال ال�شواهني‬ ‫كما ي�شاء‪ ،‬و�أن يكون عاطفيا‬ ‫�أي�ضا‪ ،‬غري �أن �أغلب الأكيد �أن‬ ‫املطلوب خطة ع�شرية ممنهجة‬ ‫على مراحل تثمر يف املح�صلة نهو�ضا تنمويا بالقدر املخطط‬ ‫له‪ ،‬ويف �ضوء ما ير�صد من �إمكانيات وموازنات حقيقية للتنفيذ‪.‬‬ ‫اجلدير باحلكومة الآن �أن تعيد التدقيق فيما تخيلته‬ ‫وخرج منها ك�شعارات وعناوين عامة اعتربتها مقدمة لت�صور‬ ‫عن م�ستقبل وطن و�شعب‪ ،‬وفيما �إذا هي واقعية بالفعل‪ ،‬و�أن‬ ‫تعيد البحث مبا ميكن �أن يتحقق‪ ،‬ليكون بالنهاية م�شروعا معلنا‬ ‫للنا�س ب�شفافية بعيدا عن ق�ص�ص الغمو�ض املعتمدة التي طاملا‬ ‫�أ�سهمت بتو�سعة دوائر الف�ساد‪ ،‬اذ ان ما تناولته يحتاج لقرون‬ ‫ولي�س �سنوات‪ ..‬اال�صل ان يكون الفريق الوزاري الذي حتدث‬ ‫عنه الرئي�س الأكرث �إدراكا للواقع الوطني مب�ستوياته كافة‪،‬‬ ‫وقد كان ب�إمكانه اعتماد و�ضع الإ�صبع على اجلرح متاما‪ ،‬و�إعالن‬ ‫ذلك بدل الغو�ص يف عموميات يلزمها مراحل طويلة لتنجز‬ ‫باعتبارها حت��والت بنيوية حتتاج اىل منعطفات تاريخية‪.‬‬ ‫فت�صورها لتو�سيع الطبقة الو�سطى �أتى وك�أن الأمر يتم بكب�سة‬ ‫زر‪� ،‬أو �أن��ه بالإمكان نقل النا�س من طبقة اىل اخ��رى بقرار‪،‬‬ ‫وفوق ذلك ب�شكل جماعي‪ ،‬متنا�سية ال�شروط واال�ستحقاقات‬ ‫التاريخية الالزمة الجناز التحوالت االجتماعية‪.‬‬ ‫الكالم العام برز كثريا‪ ،‬ومتثل بعبارات مثل حل م�شكلة البطالة‪،‬‬ ‫وهي اذ تتفاقم يف امريكا نف�سها فما البال هنا‪ ،‬وكذلك عبارات‬ ‫احلد من الهدر‪ ،‬واال�ستقرار وخف�ض الدين‪ ،‬وت�أمني الطاقة واملياه‪،‬‬ ‫وت�أهيل عمالة �أردنية لتحل مكان الوافدة رغم علم احلكومة ان‬ ‫الن�سبة العظمى منهم غري مهرة‪ ،‬فعن �أي ت�أهيل يدور احلديث!‪،‬‬ ‫وغري ذلك الكثري بال ترك ل�شاردة او واردة مبا فيها االهتمام بذوي‬ ‫االحتياجات اخلا�صة‪ ،‬ويف هذا البند ال بد و�أنها تق�صد نف�سها‪.‬‬

‫الثورة السورية بني الغلو واالستبداد‬ ‫الإ�سالمية يف العراق وال�شام من جهة‪ ،‬وجبهة‬ ‫حينما قامت الثورة ال�سورية مل تكن وليدة‬ ‫الن�صرة وغريها من الف�صائل الأخ��رى من‬ ‫خطة �أ�شرفت على و�ضعها وتنفيذها‪� ،‬أية‬ ‫جهة �أخ���رى‪ُ ،‬تظهر �أن العامل العقدي‬ ‫جهة �أو ق��وة �سيا�سية م��ا‪ ،‬فهي خرجت‬ ‫ح��ا���ض��ر ب��ق��وة يف ت��ل��ك ال�����ص��راع��ات‪،‬‬ ‫من رحم القمع والبط�ش‪ ،‬الذي مار�سه‬ ‫ف��ال��دول��ة الإ���س�لام��ي��ة وف���ق ر�ؤي��ت��ه��ا‬ ‫النظام ب�شرا�سة بالغة‪ ،‬طوال العقود‬ ‫العقدية‪ ،‬تريدها �إ�سالمية خال�صة‬ ‫امل��ا���ض��ي��ة‪ ،‬ف��ل��ي�����س لأي م���ن ال��ق��وى‬ ‫وفق قراءتها الت�أويلية التي حت�صر‬ ‫ال�سيا�سية والفكرية �أية منِّة عليها‪،‬‬ ‫احلق يف اختياراتها‪ ،‬وحتتكر ال�صواب‬ ‫ب��ل ل��رمب��ا ت��ك��ون ال��ق��وى ال�سيا�سية‬ ‫يف ر�ؤاها وت�أ�صيالتها‪ ،‬مع ما ي�صاحب‬ ‫ب�أجنداتها املختلفة قد �شكلت عبئا‬ ‫ذلك من اندفاع حمموم لتطبيق بع�ض‬ ‫ثقيال عليها‪.‬‬ ‫الأح��ك��ام واحل���دود ال�شرعية‪ ،‬ب�سيف‬ ‫بعد ث�لاث��ة �أع����وام على ا�شتعال‬ ‫ب�سام نا�صر‬ ‫القوة‪ ،‬وبط�ش التهديد‪.‬‬ ‫���ش��رارت��ه��ا‪� ،‬أ���ض��ح��ت ال��ث��ورة ال�����س��وري��ة‪،‬‬ ‫ا�ستخدام مفردات التكفري والتخوين‬ ‫�أل��ع��وب��ة ب ��أي��دي ق��وى عربية و�إقليمية‬ ‫وال��ع��م��ال��ة‪ ،‬ه��ي امل��ت��داول��ة وامل�ستخدمة يف‬ ‫ودولية متعددة‪ ،‬يتقاذفونها بينهم مبا يحقق‬ ‫تو�صيف كل طرف للآخر‪ ،‬فاملدافعون عن الدولة‬ ‫م�صاحلهم املت�ضاربة‪ ،‬لكن ال�سيناريو الذي يتم‬ ‫ومنا�صروها ال يتورعون عن اتهام الآخرين بالعمالة‬ ‫تنفيذه بعناية فائقة من قبل بع�ض تلك الدول �صاحبة‬ ‫الكلمة النافذة وامل�ؤثرة‪ ،‬ا�ستدامة حالة اال�ستنزاف جلميع والتبعية جلهات خارجية متعددة‪ ،‬وكثري من خ�صومهم يف‬ ‫الأط��راف‪ ،‬و�إال فلو �أن الواليات املتحدة الأمريكية كانت الطرف الآخر‪ ،‬ميعنون يف اتهام الدولة ب�أنها �أداة م�سخرة‬ ‫ج��ادة يف �إ�سقاط النظام احل��ايل‪ ،‬ل�سلكت ال�سبيل الذي وموجهة من النظام ال�سوري والعراقي والإيراين‪ ،‬ما جاءت‬ ‫�سلكته يف احلالة الليبية‪ ،‬طاوية �صفحة الأ�سد كما طوت ل�سوريا �إال لتنفيذ �أجندات مر�سومة لها بعناية‪.‬‬ ‫ال�صفة اجلامعة لتلك اجلماعات‪� ،‬أنها جماعات حتكمها‬ ‫من قبل �صفحة القذايف‪.‬‬ ‫قدر الثورة ال�سورية �أن تقع فري�سة لهواج�س امل�آالت‪ ،‬عقليات مغلقة‪� ،‬ضاقت عن التعاي�ش مع بع�ضها‪ ،‬و�أ�صولها‬ ‫وتخوف النهايات‪ ،‬التي تتنب أ� م�سبقا ب ��أن بديل الأ�سد العقائدية واحدة‪ ،‬ومرجعياتها اال�ستداللية متطابقة‪� ،‬إال‬ ‫�سيكون قوى �إ�سالمية مت�شددة‪ ،‬ي�شكل و�صولها �إىل ال�سلطة �إنها مل جتد �سبيال حلل خالفاتها معهم �إال مبحاولة �إق�صائها‬ ‫يف ���س��وري��ا‪ ،‬ت��ه��دي��دا ك��ب�يرا و���ص��ارخ��ا للم�صالح الغربية و�إلغاء وجودها من ال�ساحة‪ ،‬بفتح النار عليها‪ ،‬واغتيال‬ ‫والإ�سرائيلية يف املنطقة‪ ،‬ما ي�ستدعي بال�ضرورة املحافظة قادتها‪ ،‬و�إر�سال املنغم�سني التفجرييني �إىل �صفوفها‪.‬‬ ‫ملاذا ف�شلت كل حماوالت الإ�صالح بني الدولة الإ�سالمية‬ ‫على نظام الأ���س��د‪ ،‬و�سد الأب���واب جميعا �أم��ام احتمالية‬ ‫�إ�سقاطه و�صعود اجلماعات الإ�سالمية املت�شددة وت�سلمها يف ال��ع��راق وال�شام‪ ،‬وباقي الف�صائل الأخ���رى املقاتلة؟‬ ‫الق�ضية بب�ساطة �أن م�شروع الدولة الإ�سالمية من الناحية‬ ‫زمام القيادة وال�سلطة هناك‪.‬‬ ‫ما يعني بال�ضرورة �أن ال�شعب ال�سوري ال��ذي جرب التنظريية الفقهية م�شروع ناجز وتام‪ ،‬و�أ�صحابه يريدون‬ ‫حكم الطاغية‪ ،‬وعا�ش عقودا من تاريخه احلديث يف ظل فر�ضه وتطبيقه بالقوة‪ ،‬لأنهم ال يعرفون �سبيال غري ذلك‪،‬‬ ‫اال�ستبداد‪ ،‬متجرعا ب��أمل وم��رارة كل م�صائبه وكوارثه‪ ،‬فالنزعة ال�سلطوية القاهرية هي احلاكمة واملوجهة لكل‬ ‫لن يتخل�ص منه بتلك ال�سهولة املتوقعة‪ ،‬ولن يتحرر من �سلوكياتهم وقرارتهم‪ ،‬جماعة جاءت �إىل �أر�ض �سوريا وفق‬ ‫بط�شه و�إرهابه بعد كل ما قدمه من ت�ضحيات غالية‪ ،‬و�أمل نظرية التمدد بعد �أن قام �سلطانها يف �أر�ض العراق‪ ،‬وقد‬ ‫به من م�صائب مفجعة‪ ،‬قدر ال�شعب ال�سوري �أن ت�ستمر انعقدت البيعة العامة لأمريهم‪ ،‬فماذا بو�سع الآخرين �أن‬ ‫معاناته املريرة‪ ،‬و�أن ي�صبح هدفا م�ستباحا ل�صواريخ الدمار‪ ،‬يفعلوا �أم��ام حالة ال تت�سع للآخرين �إال ب�إخ�ضاعهم لها‪،‬‬ ‫و�إعالن البيعة لأمريها املن�صب �سلفا؟‪.‬‬ ‫وبراميل املوت القاتلة‪.‬‬ ‫�ضاع ال�شعب ال�����س��وري ب�ين �أ�سنة اال�ستبداد و�آلته‬ ‫يف اجلانب الآخ��ر من امل�شهد ت��دور رحى االختالفات‬ ‫وال�صراعات بني الف�صائل املقاتلة للنظام‪ ،‬والتي �أف�ضت �إىل الع�سكرية امل��دم��رة‪ ،‬وب�ين جماعات الغلو التي ف�شلت يف‬ ‫االقتتال بينها‪ ،‬فغدت بع�ض تلك اجلماعات ممن �أتوا لن�صرة التو�صل �إىل �صيغ تفاهم وتعاي�ش بينها‪ ،‬فلم جتد �إال القتل‬ ‫ال�شعب ال�سوري‪ ،‬وم�ساندته يف م�صيبته‪� ،‬أحد عوامل تخلخل والتفجري واالغتيال �سبيال حلل م�شاكلها وخالفاتها‪� ،‬أفبعد‬ ‫�صفوف املقاتلني‪ ،‬وتراجع قوتهم يف مواجهة النظام‪ ،‬ب�سبب كل ذلك ميكن لل�شعب ال�سوري �أن ي�أمن على نف�سه‪ ،‬وعلى‬ ‫االقتتال واملواجهات الع�سكرية بني جمموعات جتمعها ر�ؤى حريته وكرامته‪ ،‬من تلك اجلماعات التي ال جتيد �إال‬ ‫�أيدولوجية واحدة (ال�سلفية اجلهادية) لكنها عجزت عن العنف والقوة؟ ما �أ�سو أ� اخليارات و�أق�ساها حينما تكون‬ ‫حم�صورة بني ا�ستبداد ال يرحم‪ ،‬وغلو �أعمى ال يعرف �إال‬ ‫�إدارة خالفاتها بالطرق ال�سلمية‪ ،‬واحللول التوافقية‪.‬‬ ‫متابعة �أح����داث ووق��ائ��ع االخ��ت�لاف��ات ب�ين ال��دول��ة قهر املخالف و�إخ�ضاعه!‪.‬‬

‫وصفة الوعود املتكررة للمسؤولني‬ ‫يجد �أي م�س�ؤول حكومي على ر�أ�س عمله �أو مغادرا من م�ستوى‬ ‫موظف وحتى وزير �سهولة يف انتقاء الكلمات الرنانة‪ ،‬والتي‬ ‫غالبا ما تكون �إيجابية‪ ،‬ت�صف واقع احلال بالوردي �أو �أنه‬ ‫�سيتحول �إىل ذلك قريبا‪ ،‬وك�أنه ميلك ع�صا �سحرية ال‬ ‫يدري �أنه مغادر ملوقعه بني ليلة و�ضحاها‪.‬‬ ‫منذ �أكرث من ع�شر �سنوات ترددت عبارة �أن معدالت‬ ‫النمو لن تنعك�س ف��ورا على الأو���ض��اع املعي�شية لأهل‬ ‫البلد‪ ،‬ومن ال�ضرورة االنتظار حتى تدخل م�سننات ذلك‬ ‫النمو يف دوالب االقت�صاد‪ ،‬ثم �سيجني اجلميع الرفاهة‬ ‫واحلياة الكرمية‪ ،‬والكل بانتظار تلك اللحظة التي مل‬ ‫البعد الثالث‬ ‫ت�أت قط‪.‬‬ ‫حممد عالونة‬ ‫م��اذا لو علم ه���ؤالء �أن احت�ساب معدالت النمو هي‬ ‫ب��الأ���ص��ل خ��راف��ة كونها تعتمد هيكلية م�شوهة‪ ،‬و�إن مت‬ ‫امل�صادقة عليها من م�ؤ�س�سات عاملية مثل �صندوق النقد والبنك‬ ‫الدوليني‪ ،‬العتبار وحيد فقط �أن ن�سب كربى من الن�شاط االقت�صادي‬ ‫امل�ساهمة بذلك النمو غري معنية بخف�ض �أ�سعار البطالة �أو تقلي�ص الفقر‪.‬‬ ‫يدخل يف مكونات معدل النمو ال�صناعات اال�ستخراجية والتحويلية والكهرباء واملياه‬ ‫والإن�شاءات ومنتجو اخلدمات احلكومية و�أخرى غري معنية ب�أحوال النا�س‪� ،‬إذا ما علمنا‬ ‫�أن �آخر مكون معني بال�ضرائب والر�سوم‪ ،‬ومعروف �أن الأول هو �إيرادات للدولة بت�صدير‬ ‫البوتا�س والفو�سفات �أما الإن�شاءات فهي �ش�أن خا�ص بالعمالة الوافدة‪.‬‬ ‫الغريب ذلك التواط ؤ� الإعالمي على حمدوديته ف�إنه م�ستمر بنقل ت�صريحات ه�ؤالء‬ ‫الذي يعلم غالبيتهم يف قرارة �أنف�سهم �أن ما يتحدثون عنه جمرد وهم‪ ،‬وهو جمرد تعبئة‬ ‫فراغ يف منا�سبة �أو م�ؤمتر �أو ندوة‪ ،‬و�أحيانا يرقى الو�ضع مل�ؤمتر �صحفي‪.‬‬ ‫النا�س مل تعد معنية مبا يتفوه به امل�س�ؤولون وهم يرون حالهم يرتدى عاما بعد عام‪،‬‬ ‫غري ذلك مديونية الدولة التي بلغت م�ستويات مقلقة وعجز موازنتها مع حالة ركود‬ ‫يواكبها غالء فاح�ش‪ ،‬وبالأرقام الت�ضخم �إىل ارتفاع والبطالة والفقر نحو م�ستويات �أعلى‪.‬‬ ‫رغم ذلك هنالك �إ�صرار غري م�سبوق من البع�ض على وجود ن�صف �آخر يف الك�أ�س‪ ،‬ومن‬ ‫ال�ضرورة مبكان التفا�ؤل حتى يف �أ�سو أ� الأحوال‪ ،‬لكن كيف ميكن تربير انعكا�س كل ذلك على‬ ‫الو�ضع االجتماعي والت�سبب يف زعزعة بنيان املجتمع‪.‬‬ ‫الوعود جتاوزت الو�ضع االقت�صادي‪ ،‬فهنالك من يتحدث عن قانوين �أحزاب وانتخاب‬ ‫«من الآخر» و�أنهما �سي�شكالن نقلة نوعية تذهب بالبلد �إىل جنان اخللد‪ ،‬مع العلم �أن ما‬ ‫ينف ذلك‪.‬‬ ‫ت�سرب مل ي�ؤكد �أو ِ‬ ‫الأمثلة كثرية على تلك الوعود التي جلبت امل�صائب وبعد �أكرث من ‪ 15‬عاما مثل عملية‬ ‫التخا�صية وان�ضمام الأردن ملنظمة التجارة العاملية‪ ،‬و�إبرام اتفاقيات دولية �أخرى‪..‬كفانا‬ ‫وعودا و�إن كان ال بد ف�إن وعد احلر دين عليه‪.‬‬

‫عن ال�شرق الأو�سط‬

‫لبنان وإعالم‬ ‫االصطفاف الطائفي‬ ‫ه�����ن�����اك ق���ن���اع���ة‬ ‫عربية م�ستق ّرة‪ ،‬ولكنّها‬ ‫خم��ط��ئ��ة‪ ،‬م��ف��اده��ا �أنّ‬ ‫الإع����ل����ام ال��ل��ب��ن��اين‬ ‫ّ‬ ‫وم�ستقل‪ ،‬ومي ّثل‬ ‫ح�� ّر‬ ‫ال��ت��ع��ددي��ة وامل��ه��ن � ّي��ة‬ ‫امل�����ف�����ق�����ودة يف ك��ث�ير‬ ‫م���ن ال������دول ال��ع��رب��ي��ة‪،‬‬ ‫بسرعة‬ ‫ولي�س �شيء م��ن ه��ذا ك ّله‬ ‫با�سم �سكجها‬ ‫�صحيح ًا‪ ،‬فو�سائل الإع�لام‬ ‫اللبنانية امل�سموعة واملرئية‬ ‫واالل��ك�ترون��ي��ة ك� ّل��ه��ا طائفية‪،‬‬ ‫وتتمرت�س وراء �أفكارها ومواقفها اجلاهزة‪.‬‬ ‫وال ميكن احلديث عن ا�ستقاللية و�سيلة �إعالمية تعبرّ‬ ‫عن طائفة م��ا‪ ،‬فالطائفة �أق��وى حتى من الأح���زاب‪ ،‬ودون‬ ‫ت�سمية ال�صحف والف�ضائيات واملواقع االلكرتونية‪ ،‬العتبارات‬ ‫الزمالة وال�صداقة‪ ،‬فنحن نتابع الت�ضليل االعالمي بوجهه‬ ‫الأقبح‪ ،‬حيث الرتويج دائم ًا لقرارات ومواقف ممثلي الطائفة‪،‬‬ ‫وعدم االكرتاث للأخبار التي يثبت خط�ؤها يف اليوم التايل‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫وكل الو�سائل هناك تدّ عي املو�ضوعية‪ ،‬وحتاول �أن تخرج‬ ‫على النا�س باعتبارها متنح ال��ر�أي الآخ��ر م�ساحة وا�سعة‬ ‫للتعبري عن ر�أيه‪ ،‬ولكنّها يف حقيقة الأمر تفعل العك�س متام ًا‪،‬‬ ‫فاملذيع من و�سيلة ما تتبع طائفة ما ي�ست�ضيف ممث ًال �سيا�سي ًا‬ ‫لطائفة مناف�سة ال ليعرف منه ر�أيه‪ ،‬ولكن لف�ضحه وا�ستثارته‬ ‫و�إحراجه �أمام النا�س‪.‬‬ ‫و�صحيح �أنّ ال�صحافة اللبنانية كانت يف يوم امللج�أ احل ّر‬ ‫لالعالم العربي‪ ،‬وكان ذلك حني �ض ّمت ال�صحف �أ�صحاب �أفكار‬ ‫من ّوعة‪ ،‬ولكنّنا ن�شهد الآن ويف ّ‬ ‫كل الو�سائل االعالمية �أ�صحاب‬ ‫�أفكار متطابقة يف الو�سيلة الواحدة‪ ،‬ولكنّها تتناق�ض بني‬ ‫الو�سائل نف�سها‪ ،‬وهذا ي�ش ّكل تعبري ًا عن اال�صطفاف‪ ،‬ويعك�س‬ ‫حالة املجتمع نف�سه‪.‬‬

‫أين ستذهب داعش‬ ‫ت�������ش���ي الأخ�����ب�����ار‬ ‫ال��ق��ادم��ة م��ن �سوريا �أن‬ ‫نظام الأ�سد بد�أ ي�ضيق‬ ‫اخلناق على اجلماعات‬ ‫اجلهادية‪ ،‬و�أنها ب�صدد‬ ‫ال��ت��ف��ك�ير ب��ال��رح��ي��ل او‬ ‫التجمع اىل اجلنوب من‬ ‫دم�شق‪.‬‬ ‫قراءات‬ ‫�إذا ه��ن��اك ���س��اح��ات‬ ‫عمر عيا�صرة‬ ‫�أخ������رى ق���د ت�����ش��ت��ع��ل فيها‬ ‫امل��ع��ارك ب�ين ه��ذه اجلماعات‬ ‫وبني �أنظمة �سيا�سية قائمة يف‬ ‫دول جماورة ل�سوريا وحميطة بها‪.‬‬ ‫�صديق عراقي وهو �ضليع بتحليل امل�شهد هناك قال يل ان‬ ‫االنتخابات العراقية ‪ -‬ووفق تفاهم �إيراين �أمريكي – �ستعيد‬ ‫املالكي للحكم ليقوم ب�إ�شعال حرب اخرية على هذه اجلماعات‬ ‫يف غرب البالد‪.‬‬ ‫وقد تزامن ما قاله هذا ال�صديق مع ت�سريبات غربية‬ ‫تتحدث عن عودة اكرث من ع�شرة االف مقاتل جهادي اىل‬ ‫االنبار قادمني من �ساحات �سوريا‪.‬‬ ‫بالن�سبة ل�ل��أردن املخاوف موجودة واحل��ذر يف �أق�صى‬ ‫درجاته‪ ،‬وخربة االجهزة االمنية كبرية لكنها قد ت�صطدم‬ ‫بكم غ�ير م�سبوق م��ن �أع����داد ه����ؤالء وه��ن��ا تكمن العقدة‬ ‫والتعقيد‪.‬‬ ‫الأهم من هذا وذاك ان ثمة �أكرث من الف مقاتل يف �سوريا‬ ‫هم �أردنيون �سهلت لهم الدولة اخلروج‪ ،‬وهاهي تواجه اليوم‬ ‫مع�ضلة التعامل معهم‪.‬‬ ‫املطلوب تفكري �أردين عميق يخرج من اط��ار املقاربة‬ ‫الأمنية وال ي�ستثنيها‪ ،‬وهنا يجب ا�شراك كثري من �أ�صحاب‬ ‫الفكر ليدلوا بدلوهم ويجب مراعاة كل الأبعاد دون ا�ستثناء‪.‬‬ ‫الزميل حممد ابو رمان وهو خبري بهذه اجلماعات حذر‬ ‫من القيمة احلقيقية له�ؤالء‪ ،‬وقد حتدث عن قيادات كبرية‬ ‫�أردنية باتت يف مطبخ القرار اجلهادي‪.‬‬ ‫مرة �أخرى ال ميكن �إغفال البعد الأمني لكنه لي�س باحلل؛‬ ‫فالق�ضية اجتماعية ثقافية عميقة يجب التفكري بها وفق‬ ‫عقل بارد وهادئ وبال�سرعة املمكنة‪.‬‬

‫على ماذا «ينشلع» قلبك؟‬ ‫تخط ُئه‪،‬‬ ‫لع�شرة �أعوام على التوايل كان لها موعد مع نافذة ال�سجن ال ِ‬ ‫تقف بجانبها كل ليلة عيد تنادي �أوالده���ا واح��دا واح��دا‪ ،‬تع ّيد عليهم‬ ‫ب�أ�سمائهم واحدا واحدا‪ ،‬ت�ضم يديها اىل �صدرها وك�أنها ت�ضمهم‪ ،‬تغني لهم‬ ‫وتظل تناجيهم اىل �أن يطلع فجر العيد!!!‬ ‫لع�شرين عيدا ظلت قاهرة ال�سعدي الأ�سرية املحررة على موعد مع هذا‬ ‫اللقاء املتخيل امل�أ�ساوي حتى �أذن اهلل لها باحلرية‪ ،‬ولكن امل�شهد واملعاناة ما‬ ‫زالت م�ستمرة فيمن بقي بعدها من �أ�سريات‪.‬‬ ‫تقول �أم�يرة الأح��رار �أح�لام التميمي �أن حزن و�أ�سى وكلمات قاهرة‬ ‫لأوالدها كانت �أ�شد على قلوب زميالتها من عذاب ال�سجن‪ ،‬فكانوا ي�صمدون‬ ‫لأذى ال�سجن وال ي�صمدون لدموع قاهرة على �أوالده��ا‪ ،‬قاهرة التي قهرت‬ ‫العدو ولكن قهرها بعد �أوالدها وفراقهم!‬ ‫كم يتكرر هذا امل�شهد يف حياة الأ�سرى و�أ�سرهم يف خفاء ال نعلم به وال‬ ‫ي�ؤرق �ضمائرنا يف الوقت الذي ننعم فيه ببحبوحة العي�ش مع االهل واالوالد‪،‬‬ ‫ونعتربها من امل�سلمات التي مل تعد حترك م�شاعر و�أعمال احلمد وال�شكر!!‬ ‫عديدة هي االنك�سارات الب�شرية يف نفو�س ه�ؤالء الأبطال الذين مل يفت‬ ‫يف ع�ضدهم ال ال�سجن وال ال�سجان ولكن تهزمهم لوعة فراق االهل والأحباب‪،‬‬ ‫كم من عرو�س �شاب �شعرها يف انتظار انتهاء م�ؤبدات ال تنتهي‪ ،‬وهي ما تزال‬ ‫على عزميتها يف �ضرب املثل والقدوة وك�سب معركة الإرادة يف اخلارج؛ لت�شد‬ ‫من عزمية الأ�سرى يف الداخل‪ ،‬كم من �أوالد ولدوا وكربوا وتزوجوا و�أجنبوا‬ ‫ومل مي�سوا من �آبائهم اال�سرى �سوى �أيديهم يف �سالم من وراء جدر‪ ،‬كم من‬ ‫�أمهات و�آباء ماتوا وظل االمل مبعانقة �أوالدهم احرارا يرتدد مع �آخر خروج‬ ‫للروح‪ ،‬وظلت من بعدهم ح�سرة الفراق يف الدنيا وعدم القدرة على الوداع‬ ‫االخري تنه�ش قلوب �أبنائهم اال�سرى!‬ ‫لقد �صمد اال�سرى لكل املعارك وبقيت معركتهم اال�صعب مع �أ�شواق القلب‬ ‫واحلنني لالهل‪ ،‬وه��ذه قد تهزم القوي من الرجال‪ ،‬وف��وق ذلك يخو�ضون‬ ‫معاركهم لوحدهم ب�أج�سادهم ال�ضعيفة دون عون منا ولو بكلمة م�ساندة او‬ ‫وقفة دعم حت�س�سهم �أنهم لي�سوا وحيدين يف م�صارعة ال�شيطان االكرب‪ ،‬بينما‬ ‫نحن جمهور نتفرج عليهم وننتظر النتيجة النهائية للت�صفيق والتهليل!!!‬ ‫واين لأعجب كيف ننام براحة تامة على ركام من االنك�سارات واالحزان‬ ‫لأهلنا وذوي قرابتنا يف الدين والوطن وندعي �أننا �أ�صحاب مبادئ وق�ضية!!!‬ ‫�ستظل �أغ��اين قاهرة ال�سعدي لأطفالها ليلة العيد من نافذة ال�سجن‬ ‫ترتدد يف �سماء تاريخ الأ�سرى‪ ،‬و�ستظل دموع غفران الزامل وبدلة عر�سها‬ ‫تنتظر ح�سن �سالمة‪ ،‬و�ستظل �أدعية �أم عبد اهلل الربغوثي ت�صعد يف �سماء‬ ‫احلق لعل عينيها تكتحالن بر�ؤية ابنها حرا عزيزا قريبا قبل ان يجري‬ ‫عليها احلق‪ ،‬هذه الآالم لها موعد يومي مع ال�سماء يقابلها خذالننا ولهونا‬ ‫وغفلتنا و�إعرا�ضنا ونت�ساءل ملاذا ت�أخر الن�صر؟!‬ ‫لقد خلد معاناة ه�ؤالء الرتاث يف لون �أدبي و�أهازيج تراثية بعنوان يحمل‬ ‫يف طياته كل معاين االمل و�شدة املعاناة وهو»ال�شلع ّيات»‪ ،‬كناية عن انها ت�شلع‬

‫القلب من �شدة احلزن والأ�سى على فراق قد يبدو‬ ‫بال لقاء بعده!‬ ‫يف دفء بيوتنا وبني �أح�ضان �أزواجنا‬ ‫و�أوالدن���ا وحرية حركتنا ويف املنا�سبات‬ ‫واالعياد اذا مل يكن له�ؤالء‪ ،‬وهم تاج على‬ ‫ر�ؤو�سنا‪ ،‬زاوية هم وح�سرة ودعاء وعمل‬ ‫يف قلوبنا وحياتنا فلنقر�أ على ان�سانيتنا‬ ‫الفاحتة وعلى مبادئنا ال�سالم‬ ‫اذا مل ين�شلع قلبك لك�سر امر�أة وليتم‬ ‫طفل �أب��وه حي ي��رزق‪ ،‬ولدمعة عرو�س ما‬ ‫أفق جديد‬ ‫�شاب قلبها يف انتظار االم��ل‪ ،‬فقل يل باهلل‬ ‫د‪ .‬دمية طهبوب‬ ‫على ماذا ين�شلع قلبك؟!‬ ‫لقد اكتملت فينا كل �صور املعاناة فهل تعاظمت‬ ‫فينا اال�ستجابة على قدرها؟!‬ ‫و�صدق ال�شاعر يوم طرح علينا �أ�سئلة املواجهة مع النف�س واحل�ساب‪:‬‬ ‫�أخي قل يل متى تغ�ضب‬ ‫�إذا انتهكت حمارمنا‬ ‫�إذا ُن�سفت معاملنا ومل تغ�ضب‬ ‫�إذا ُقتلت �شهامتنا �إذا دي�ست كرامتنا‬ ‫تغ�ضب‬ ‫ومل‬ ‫ْ‬ ‫تغ�ضب‬ ‫ف�أخربين متى‬ ‫ْ‬ ‫�إذا هُ دمت م�ساجدنا‬ ‫تغ�ضب‬ ‫ومل‬ ‫ْ‬ ‫ف�أخربين متى تغ�ضب‬ ‫عدوي �أو عدوك يهتك الأعرا�ض‬ ‫يعبث يف دمي لعب ًا‬ ‫امللعب‬ ‫و�أنت تراقب‬ ‫ْ‬ ‫�إذا هلل‪ ،‬للحرمات‪ ،‬للإ�سالم مل تغ�ضب‬ ‫ف�أخربين متى تغ�ضب‬ ‫�إذا مل ُي ْح ِي فيك الث�أ َر ما نلقى‬ ‫فال تتعب‬ ‫فل�ست كما بني الإن�سان‬ ‫أرنب و ُمت �أرنب !!!!‬ ‫فع�ش � ْ‬


‫خـــــارج النــــ�ص‬

‫الثالثاء (‪� )6‬أيار (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2644‬‬

‫خفايـا *‬

‫كل ما في األمر‬

‫بلغت حاالت الوالدة لالجئني �سوريني منذ نحو ثالث‬ ‫�سنوات يف خميم الزعرتي نحو ‪ 3350‬حالة‪.‬‬

‫مقالة صحفية؟!‬

‫زي��ارة رئي�س ال��وزراء اللبناين ال�سابق جنيب ميقاتي‬ ‫تزامنت مع تقدمي الرئي�س التنفيذي للملكية الأردنية عامر‬ ‫احلديدى ال�ستقالته‪ ،‬وتعر�ضها خل�سائر و�صلت �إىل ‪ 38‬مليون‬ ‫دنيار‪ ،‬وبخا�صة �أن ميقاتي م�ساهم يف امللكية‪.‬‬ ‫جلنة النزاهة النيابية احتجت على غياب امني عمان‬ ‫ع�ق��ل بلتاجي ع��ن دع��وت�ه��ا‪ ،‬ورف �ع��ت ��ش�ك��وى لرئي�س جمل�س‬ ‫ال�ن��واب عاطف الطراونة ال��ذي �أعلم رئي�س ال ��وزراء عبداهلل‬ ‫الن�سور بذلك‪.‬‬ ‫رفع مواطن �شكوى اىل ال�سفارة االملانية يف عمان على‬ ‫موقعها الإلكرتوين؛ ب�سبب �سوء تعامل احد موظفي ال�سفارة‬ ‫مع املراجع ‪-‬على حد قوله‪.-‬‬ ‫بد أ� امل�شروع الوطني لدعم اللغة العربية و�ضع اخلطط‬ ‫ملقاومة «العربيزي» الذي بد�أت تنت�شر ب�شكل كبري لدى �شباب‬ ‫اجلامعات‪.‬‬ ‫‪kafiea2000@gmail.com‬‬

‫تعرض أمري الكويت لحادث مروري‬

‫رف � �ع� ��ت احل � �ك� ��وم� ��ة �أ�� �س� �ع ��ار‬ ‫املحروقات اخلمي�س املا�ضي‪ ،‬خالفا‬ ‫لتوقعات بتثبيت �سعرها‪ ،‬بناء على‬ ‫حت�سن الأداء االقت�صادي‬

‫األخبار التي نريدها بني يديك‬ ‫و�أك��د رئي�س ال��وزراء عبداهلل‬ ‫الن�سور �أن االردن جت��اوز اخلطر‬ ‫االقت�صادي وحكومته تعمل على‬ ‫حت�سني امل�ستوى املعي�شي‪.‬‬

‫ّ‬ ‫ما ّ‬ ‫ودل‬ ‫قل‬

‫خالد �أبو اخلري‬

‫كيف تكتب‬

‫انخف�ضت مبيعات �إح��دى ال�صحف الكربى يف الأردن‬ ‫العام املا�ضي �إىل نحو ‪ %10‬وفق التقرير ال�سنوي لها‪.‬‬

‫األخبار بني يديك‬

‫‪3‬‬

‫احل � ��ادث امل � ��روري ال� ��ذي ت �ع��ر���ض ل��ه م��وك��ب �أم�ي�ر‬ ‫الكويت ال�شيخ �صباح الأحمد‪� ،‬صباح ام�س‪ ،‬يف العا�صمة‬ ‫الكويت‪ ،‬ك��ان مبعث �شائعات كثرية ج��رى تداولها على‬ ‫مواقع التوا�صل االجتماعي‪.‬‬ ‫احل��ادث ال��ذي ف�سر باعتباره متعمدا حدث عندما‬ ‫ح� ��اول جم �ه��ول ال ��دخ ��ول ب �� �س �ي��ارت��ه الخ �ت��راق امل��وك��ب‬ ‫الر�سمي‪ ،‬وا�صطدم ب�إحدى �سيارات احلماية‪ ،‬واعرت�ض‬ ‫أ�ف��راد حماية املوكب‪ ،‬ال�سيارة املجهولة وا�صطدموا بها‬ ‫بق�صد إ�ي�ق��اف�ه��ا ومنعها م��ن دخ ��ول امل��وك��ب‪ ،‬م��ا ت�سبب‬ ‫ب�إ�صابة قائدها ونقله للم�ست�شفى لتلقي العالج الالزم‪.‬‬ ‫من ال�شائعات �أن احلادث رمبا كان حماولة اغتيال‪،‬‬ ‫ورمب ��ا ك ��ان جم ��رد م��واط��ن �أراد ال �� �س�لام ع�ل��ى االم�ي�ر‬ ‫وتقدمي باقة ورد له‪.‬‬ ‫‪:‬املهم‪ ..‬حمد ع �سالمة الأمري‪..‬‬

‫لعزيز ني�سني ‪-‬الكاتب الرتكي ال�شهري ال��ذي ا�شتق ا�سمه من‬ ‫الن�سيان‪ ،‬فخلدته كتاباته‪ -‬مقالة رائعة بعنوان‪" :‬كيف تكتب مقالة‬ ‫�صحفية"‪ ،‬يعر�ض فيها اىل املحددات والأوهام والألغام التي تعرت�ض‬ ‫الكاتب حني يكتب مقالته‪.‬‬ ‫ي �ت �ح��دث ن�ي���س�ين ال� ��ذي ع��ا���ش يف ح�ق�ب�ت��ي احل �ك��م ال�ع���س�ك��ري‬ ‫والدميقراطي الع�سكري عمن ي�سميهم ال�شرطة ال�سرية الذين ال‬ ‫نعرفهم؛ لأنهم يعي�شون معنا يف امل�ن��ازل‪ :‬الزوجة والأوالد وبع�ض‬ ‫من نحب من اجلريان‪ ،‬الزوجة تتدخل يف م�ضمون املقالة خوفاً على‬ ‫زوجها الكاتب‪ ،‬تقرتح عليه �أن يحذف هذه العبارة �أو تلك‪ ،‬لأنها قد‬ ‫جتلب له ولها وللأوالد م�شكالت هم يف غنى عنها‪ ،‬البنت تقول للأب‪:‬‬ ‫هل عدت �إىل كتابة العبارات القا�سية‪� ،‬أح��ذف هذه العبارة �أو تلك‪،‬‬ ‫ول��دى الكاتب جار هو حم��ا ٍم يحمل يف جيبه دائماً قانون العقوبات‬ ‫واملن�شورات ويقي�س كل عبارة على �ضوء امل��ادة القانونية‪ ،‬فهذه قد‬ ‫ت�ؤدي بك �إىل ال�سجن مدة عام كامل‪ ،‬والأخرى �أكرث من ذلك بكثري‪،‬‬ ‫ويف النهاية ي�ستجيب الكاتب ويحذف تقريباً كل ما له معنى فيما‬ ‫كتب‪ ،‬حتى ت�صبح املقالة كناية عن ع�صفور منتو�ش الري�ش‪ ..‬يرتع�ش‬ ‫برداً‪.‬‬ ‫هذه املقاربة ت�صح حقاً على كتابة املقاالت‪ ،‬فمهما قال الكاتب‬ ‫لنف�سه �أريد �أن �أبتعد عن هذا �أو ذاك‪ ،‬يف ممار�سة لأ�سو أ� رقابة داخلية‪،‬‬ ‫�إال انه ي�صطدم حني الن�شر‪ ،‬ب�أن ثمة من يفهم هذا الأمر على اعتبار‬ ‫�إنه ذاك‪ ،‬او �إن هذه اجلملة لو �أتت يف ظرف خمتلف لفهمت بطريقة‬ ‫�أف�ضل‪ ،‬وك�أن الكاتب متنبئ �سيا�سي‪" .‬وهات حلها"‪.‬‬ ‫مل يعد ثمة رق��اب��ة م�سبقة على ال�صحافة‪ ،‬مبعنى �أن ي�أتي‬ ‫رقيب م��ن دائ��رة ر�سمية ملراقبة ك��ل م��ا تكتبه ال�صحيفة او تن�شره‬ ‫املواقع االلكرتونية‪ ،‬بيد �أن الرقيب الداخلي �أق�سى‪ ..‬ومع هذا‪ ،‬مهما‬ ‫أ�ب��دع ه��ذا الرقيب يف عمله‪ ،‬وجن��ح يف القفز ف��وق حقول الأل�غ��ام او‬ ‫جتاوزها‪ ..‬يبقى �أ�سريا لفكرة �أن لغماً قد ينفجر يف حلظة ما‪ ..‬مل‬ ‫يكن باحل�سبان‪.‬‬ ‫ل�ك��ن م��ا ف ��ات ن�ي���س�ين‪� ،‬أن اخل���ش�ي��ة ال ت � أ�ت��ي م��ن م ��واد ق��ان��ون‬ ‫املطبوعات فح�سب‪ ،‬وال يف املواد القانونية التي تندرج حتت بند قانون‬ ‫العقوبات وقد تر�سل الكاتب اىل بيت "خالته"‪ ،‬بل �إنها تكمن �أحيانا‬ ‫يف م��واق��ف �أن��ا���س قريبني م��ن الكاتب‪ ،‬م��ن �ضمنهم �شريكة حياته‪،‬‬ ‫والبقال‪ ،‬وال�صيديل ومديرة املدر�سة حتى خالته‪ ،‬التي قد تعرت�ض‬ ‫على و�صف بيتها بال�سجن‪ ،‬وحني تريد �أن تو�ضح لها �أن التعبري كناية‬ ‫عن احلكومة‪ ،‬تقع يف مطب �أك�بر‪ ..‬فمتى كانت احلكومات خاالت؟‬ ‫"ولي�ش م�ش عمات مثال!‪ ..‬وهات ا�شرح يللي بت�شرح"‪.‬‬ ‫ن�ع��م عليك ح�ين تكتب امل�ق��ال��ة �أن تنتبه اىل ردة ف�ع��ل ف�لان‪،‬‬ ‫وتوقعات عالن‪ ،‬وحتليالت نعمان‪ ،‬وتوج�سات عدنان‪ ،‬وفهم فهمان‪،‬‬ ‫وبلغة ال حتتمل �أكرث من تف�سري‪ ،‬ومق�صو�صة من الآخر‪ ..‬وحملوق‬ ‫لها ع ال�شفرة‪.‬‬ ‫حنانيكم قلي ً‬ ‫ال‪ ،‬فاملقاالت منتو�شة الري�ش‪ ..‬ال ميكن ان حتلق‬ ‫�أو تبي�ض!‬

‫يكتبها‪ :‬خالد �أبو اخلري‬

‫بدران وإطالق حرية الكلمة‬

‫«عكيد»‬ ‫الحارة‪ ..‬حرينا‬

‫ساعة رضاعة‬

‫�أك��د رئي�س ال ��وزراء الأ�سبق ورئي�س جامعة البرتا الدكتور‬ ‫عدنان ب��دران �أن ال�شعوب املتقدمة جنحت لأنها �أطلقت حرية‬ ‫الكلمة والر�أي‪ ،‬ما �سمح للعقل الب�شري باالنطالق من عقاله �إىل‬ ‫�آفاق متقدمة من الإبداع واالبتكار‪.‬‬ ‫ج��اء ذل��ك خ�ل�ال اح�ت�ف��ال اجل��ام�ع��ة ب��ال�ي��وم ال�ع��امل��ي حلرية‬ ‫ال�صحافة �أم�س وتكرمي عدد من رواد ال�صحافة الأردنية‪.‬‬ ‫‪ :‬ودولتك �أي �شيء �أطلقت حني كنت يف الدوار الرابع؟‬

‫«ع�ك�ي��د ب ��اب احل ��ارة»‬ ‫ال �ف �ن��ان ال �� �س��وري ��س��ام��ر‬ ‫امل �� �ص ��ري ح�ي�رن ��ا‪ ،‬ف�ق�ب��ل‬ ‫�أي � � ��ام ن �ف��ى �إع�ل��ان� ��ه �أن ��ه‬ ‫�� �س� �ي ��ذه ��ب اىل دم �� �ش��ق‬ ‫ل �ي �ت �ق��دم ب �ط �ل��ب ت��ر� �ش��ح‬ ‫لرئا�سة اجلمهورية‪ ،‬واليوم يتبني �أنه كان يف االردن ميثل عددا‬ ‫من امل�شاهد يف فيلم بعنوان «‪ »from A TO b‬من أ�ب��و ظبي �إىل‬ ‫ب�يروت ملخرج إ�م��ارات��ي ت��دور أ�ح��داث الفيلم عن الثورة ال�سورية‬ ‫منذ بدايتها‪.‬‬ ‫‪ :‬عكيد احلارة مع مني؟؟ وال بدك ايانا ن�س�أل �أبو جودت‪!..‬‬

‫دورات وخرباء‬

‫ن�سمع بني احل�ين والآخ��ر عن دورات يقدمها من يو�صفون‬ ‫باخلرباء‪ ..‬ما يدعو اىل الت�سا�ؤل‪ :‬هل من رقيب على ه�ؤالء وعلى‬ ‫�صحة املواد التي يعر�ضونها على امل�شرتكني يف هذه الدورات‪ ..‬وال‬ ‫كل واحد حفظلوا كلمتني �صار يعطي دورة‪.....‬؟؟!!‬ ‫‪�:‬س�ؤال بر�سم االجابة‪ ..‬ب�س من مني؟‬

‫الداود‪ :‬األردن النموذج األروع‬ ‫يف التعايش الديني‬

‫يف ل �ق��اء م��و��س��ع م��ع وزي ��ر االوق � ��اف وال �� �ش ��ؤون وامل�ق��د��س��ات‬ ‫اال�سالمية د‪ .‬هايل داود حول زي��ارة البابا ل�لاردن‪ ،‬قال معاليه‪:‬‬ ‫"�إن االردن كان و�سيبقى االمن��وذج االروع يف التعاي�ش الديني‪،‬‬ ‫و�صاحب الب�صمة االو��ض��ح يف ال��دف��اع ع��ن املقد�سات اال�سالمية‬ ‫وامل�سيحية يف القد�س وفل�سطني"‪.‬‬ ‫وت�ط��رق ال��وزي��ر يف احل��وار ال��ذي أ�ج��رت��ه الزميلة ن��وف ال��ور‬ ‫ملوقع "عمون" �إىل �أهمية زي��ارة بابا الفاتيكان فرن�سي�س الأول‪،‬‬ ‫منوها ب�أهمية وجود امل�سيحيني العرب يف الأردن واملنطقة‪.‬‬ ‫و�أ�� �ش ��ار �إىل �أن احل �� �ض��ارة اال� �س�لام �ي��ة ال �ع��ري �ق��ة مل يبنها‬ ‫امل�سلمون وحدهم‪ ،‬بل كان مل�سيحيني كرث عامل مهم و أ�ث��ر كبري‬ ‫فيها‪ ،‬م�ست�شهداً بحال العرب م�سلمني وم�سيحيني يف الدفاع عن‬ ‫�أوطانهم وقت اال�ستعمار‪.‬‬ ‫‪ :‬ما ق�صرت معايل الوزير‪.‬‬

‫إصدارات جديدة لدار نشر "اآلن"‬

‫�أيد ‪ 93‬يف املئة من امل�صوتني على ا�ستطالع اللجنة الوطنية املخدرات وصلت لالطفال‬

‫ل�ش�ؤون املر�أة تخ�صي�ص �ساعة ر�ضاعة يوميا للمر�أة العاملة و�إجازة‬ ‫�ألقت وح��دة مكافحة املخدرات القب�ض على تاجر خمدرات‬ ‫�أمومة ‪ 90‬يوماً‪ ،‬كمقرتح �ضمن قانون العمل اجلديد‪.‬‬ ‫‪:‬طيب هل بيطلع للموظفني االزواج �ساعة "تربية" مث ً‬ ‫ال‪ .‬و‪� 9‬أطفال متعاطني داخل منزل التاجر يف مدينة ال�سلط‪ ،‬وفقا‬ ‫مل�صدر �أمني‪.‬‬ ‫و�أ�شار امل�صدر �إىل �أن التاجر البالغ من العمر ‪ 37‬عاما‪ ،‬قب�ض‬ ‫كوكا‪..‬ئيني‬ ‫جن��ح ال�ع��ام�ل��ون يف �إدارة م�ك��اف�ح��ة امل �خ��درات يف ق�ط��ع �أح��د عليه يف منزله وب�صحبته ‪� 9‬أطفال ترتاوح �أعمارهم ما بني ‪17-14‬‬ ‫عاما‪.‬‬ ‫خطوط التهريب الدولية مل��ادة الكوكائني وذل��ك ب�ضبط ‪ 5‬كغم‬ ‫‪ :‬يا عيني‪ ..‬هذا �صرنا زي امريكا واقطع‪.‬‬ ‫من مادة الكوكائني املخدرة و�إلقاء القب�ض على �أربعة �أ�شخا�ص‬ ‫متورطني يف حماولة تهريبها‪.‬‬ ‫لجنة التحقيق يف استشهاد زعيرت‬ ‫‪ :‬الكوكائيني كما �أعلن ك��ان يف طريقه اىل دول��ة جم��اورة‪..‬‬ ‫�إحنا يا جماعة اخلري مكفينا الكافيني والنكوتني بدنا�ش كوكا‪..‬‬ ‫ك�شف النائب ط��ارق خ��وري �أن جلنة التحقيق يف ا�ست�شهاد‬ ‫ئيني!‬ ‫القا�ضي رائ��د زعيرت على يد الإ�سرائيليني مل تنعقد بعد‪ .‬وفق‬ ‫موقع "املقر"‪.‬‬ ‫السياحة الحالل‬ ‫و�أ�ضاف �أن �سلطات االحتالل مل مل متنح القا�ضي الأردين‬ ‫حل الأردن يف املرتبة ال�سابعة عاملياً يف ال�سياحة احلالل‪.‬‬ ‫امل�شارك يف جلنة التحقيق‪ ،‬ت�صريح دخول لغاية اليوم‪.‬‬ ‫وقال موقع امل�سافرين امل�سلمني "كري�سنت ريتنغ" �إن االردن‬ ‫‪ :‬طيب‪ ..‬ماهو ال�ن��واب اعطوا احلكومة الثقة‪ ،‬وبعد الثقة‬ ‫ت�صدر اف�ضل الوجهات ال�سياحية للعائالت "احلالل"‪.‬‬ ‫مايف طرح ثاين بالثقة‪ .‬م�ش هيك؟‬ ‫‪ :‬احلمد هلل على نعمة احلالل‪ ..‬والأ�سعار عندنا �سياحية جداً‬ ‫و"حالل" كمان‪.‬‬ ‫تخفيف العزاء‬

‫معاقبة شركات لم توفر الحماية‬

‫ت��وا��ص��ل دار "الآن" للن�شر وال�ت��وزي��ع انتاجها االدب��ي‪،‬‬ ‫ب��ا��ص��دارات ج��دي��دة م��ن �ضمنها "البحث ع��ن لغة" حل�سني‬ ‫ن�شوان‪" ،‬النها الدنيا" لروال فايق ن�صراوين‪ ،‬تنا�ص "للكاتبة‬ ‫�سهى نعجة‪ ،‬واملتاهة المين توفيق‪ ،‬ف�ضال عن جملة الت�شكيلي‬ ‫العربي‪.‬‬ ‫وت�ضمنت الكتب ن�صو�صاً �شعرية و�سردية �إبداعية تفي�ض‬ ‫بال�صور اخلالقة‪.‬‬ ‫ودار "الآن" حديثة يف �سوق يكرث فيه املتناف�سون‪ ،‬حتاول‬ ‫ان تر�سخ اقدامها بر�سالة ثقافية وابداعية اكرث منها جتارية‪.‬‬

‫لقطة‬

‫القانونية ألطفال العامالت‬

‫أ�ع�ل�ن��ت وزارة العمل ام����س �إ� �ص��دار ع�ق��وب��ات بحق �أك�ث�ر من‬ ‫‪ 160‬م�ؤ�س�سة و�شركة‪ ،‬لعدم توفريها الرعاية القانونية لأطفال‬ ‫العامالت فيها‪ ،‬وفقا ملدير مديرية التفتي�ش يف الوزارة املهند�س‬ ‫امين اخلوالدة‪.‬‬ ‫‪ :‬طيب وه��ل �ستحل ال���ش��رك��ات امل�شكلة �أم �ستبقى يف مهب‬ ‫التوقعات؟‬

‫تنبيه‬

‫هل ُقلت‬ ‫"احلمدهلل" اليوم‪...‬‬ ‫وال م�ست ّني تعط�س؟‬

‫�أطلق عدد من �أبناء لواء ال�شوبك جنوبي الأردن وثيقة عزاء‬ ‫�أ�سموها «�ساعدونا» تهدف للتخفيف عن أ�ه��ل امل ّيت �أثناء تلقي‬ ‫واجب العزاء‪.‬‬ ‫ودعت الوثيقة وفق موقع «خربين» �إىل االلتزام ب�آداب اجلنازة‬ ‫من الناحية ال�شرعية‪ ،‬واقت�صار الوقوف للتعزية على ذوي امليت‬ ‫وامل�ق��رب�ين منه بعدد حم��دد‪ ،‬ف�ضال ع��ن االك�ت�ف��اء بامل�صافحة يف‬ ‫العزاء وعدم التقبيل‪.‬‬ ‫‪ :‬اهلل ي�ح�ي�ه��م �أه ��ل ال �� �ش��وب��ك‪ ..‬ه ��ذا ال���ص�ح�ي��ح ي��ا ع�م��ي‪..‬‬ ‫خففوا عن �أهل امليت يا نا�س‪ ،‬كمان ال تن�سوا تخففوا باملنا�سف‬ ‫وامل�صاريف‪.‬‬

‫ال�ل��ي كتب ه��ذه ال�ع�ب��ارة ن�سي يحط ان��ه يف ثالثة‬ ‫كمان!!‬


‫‪4‬‬

‫مـحـلـي‬ ‫‪local@assabeel.net‬‬

‫الثالثاء (‪� )6‬أيار (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2644‬‬

‫ضمانات قروض أمريكية تمكن الحكومة من اقرتاض‬ ‫مليار دوالر نهاية حزيران القادم‬ ‫القر�ض‬ ‫�سريفع‬

‫ال�سبيل‪ -‬حارث عواد‬ ‫تتوجه احلكومة القرتا�ض نحو مليار دوالر من الأ�سواق العاملية يف‬ ‫‪ 23‬من حزيران املقبل بكفالة حكومة الواليات املتحدة الأمريكية‪،‬‬ ‫وهذه املرة الثانية التي تقدم مبوجبها الواليات املتحدة الأمريكية‬ ‫كفالة مالية للأردن‪ ،‬ومع هذا االقرتا�ض �سريتفع الدين العام‬ ‫للمملكة �إىل نحو ‪ 21.282‬مليار دينار مع نهاية حزيران املقبل‪.‬‬ ‫هذا االقرتا�ض �سيمكن احلكومة الأردنية من تعزيز اال�ستقرار‬ ‫االقت�صادي وخلق فر�ص عمل ومتويل بع�ض النفقات احلكومية‪،‬‬ ‫لكن يف الوقت ذاته ف�إنه �سريفع خدمة الدين العام (فوائد الدين)‬ ‫ال�سنوية املرتتبة على الأردن �إىل نحو ‪ 1.4‬مليار دوالر مع نهاية‬ ‫العام اجلاري‪ ،‬و�ستعمل احلكومة على توجيه جزء كبري من املوازنة‬ ‫ل�سد فوائد الدين العام؛ ما �سينعك�س على اخلدمات التي تقدمها‬ ‫للمواطنني من تعليم و�صحة وخدمات املاء والكهرباء‪ .‬ورمبا تلج�أ‬ ‫�إىل زيادة ال�ضرائب وفر�ض ر�سوم جديدة على �سلع معينة‪ ،‬مما‬ ‫�سيزيد من معدالت الفقر‪.‬‬

‫الدين العام‬ ‫للمملكة �إىل‬ ‫‪ 21.282‬مليار‬ ‫دينار مع‬ ‫نهاية حزيران‬ ‫القادم‬ ‫‪270‬‬

‫وقعت احلكومتان الأردنية والأمريكية �أم�س االثنني‬ ‫على اتفاقية �ضمانات قرو�ض بقيمة مليار دوالر ب�أجل‬ ‫ا�ستحقاق ‪� 5‬سنوات‪.‬‬ ‫و��س�ت�م�ك��ن ه ��ذه االت �ف��اق �ي��ة احل �ك��وم��ة الأردن� �ي ��ة من‬ ‫ال�ت��وج��ه �إىل الأ�� �س ��واق ال�ع��امل�ي��ة الق�ت�را���ض م�ل�ي��ار دوالر‬ ‫ب�ضمانة احلكومة الأمريكية‪.‬‬ ‫وقال وزير املالية �أمية طوقان يف م�ؤمتر �صحفي عقد‬ ‫يف رئا�سة ال��وزراء‪� ،‬إن احلكومة �ستقرت�ض املليار دوالر يف‬ ‫الثالث والع�شرين من حزيران القادم‪ ،‬وبفائدة ال تتجاوز‬ ‫‪ 2.5‬يف املئة‪.‬‬ ‫ووق��ع االت�ف��اق�ي��ة ك��ل م��ن وزي��ر امل��ال�ي��ة �أم�ي��ة طوقان‬ ‫وم��دي��رة ال��وك��ال��ة الأمريكية للتنمية ال��دول�ي��ة ‪USAID‬‬ ‫بيث بيج‪ ،‬بح�ضور رئي�س الوزراء الدكتور عبداهلل الن�سور‬ ‫وال�سفري الأمريكي يف عمان �ستيوارت جونز‪.‬‬ ‫و�صممت االتفاقية لدعم اال�صالحات االقت�صادية‬ ‫يف اململكة‪ ،‬بحيث ت�سعى احلكومة �إىل تعزيز اال�ستقرار‬ ‫والنمو االقت�صادي لتوفري فر�ص العمل‪ ،‬يف ظل ت��زادي‬ ‫�أعداد الالجئني ال�سوريني يف اململكة‪.‬‬ ‫وتوقع طوقان �أن يرتفع الدين العام للمملكة �إىل‬ ‫نحو ‪ 21.282‬مليار دي �ن��ار‪ ،‬م��ا ن�سبته ‪ 83.2‬يف امل�ئ��ة من‬ ‫الناجت املحلي الإجمايل‪ ،‬وهو الأعلى يف تاريخ اململكة‪.‬‬ ‫وتوقع �صندوق النقد �أن يرتفع الدين العام لالردن‬ ‫�إىل ‪ 91.3‬يف املئة من الناجت املحلي ا إلج�م��ايل مع نهاية‬ ‫عام ‪ ،2014‬و�أن يرتفع الدين اخلارجي �إىل ‪ 26‬يف املئة من‬ ‫الناجت املحلي الإجمايل مع نهاية العام احلايل‪.‬‬ ‫وبني طوقان �أن "�سيتي بنك" و"جي بي مورغان"‬ ‫�سيتوليان مهمة �إ��ص��دار ال�سندات‪ ،‬وطرحها يف الأ�سواق‬ ‫العاملية نيابة عن احلكومة‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن هذا الإ�صدار بكفالة احلكومة الأمريكية‬

‫البنك اإلسالمي األردني يكرم‬ ‫حفظة القرآن الكريم يف الجامعة‬ ‫األردنية‬

‫�سيوفر على احلكومة‬ ‫الأردنية حوايل ‪ 200‬مليون دوالر خدمة دين‪.‬‬ ‫و�أ�شارة طوقان �إىل �أن �شروط اتفاقية �ضمان القرو�ض‬ ‫تتالئم م��ع ��ش��روط اتفاقية الأردن م��ع ��ص�ن��دوق النقد‬ ‫الدويل من حيث ال�سري يف برنامج الت�صحيح االقت�صادي‪،‬‬ ‫و�إعادة حتقيق التوازن للمالية العامة‪.‬‬ ‫ويف رده��ا على ا�ستف�سارات "ال�سبيل"‪ ،‬قالت مديرة‬ ‫الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية ‪ USAID‬بيث بيج‪،‬‬ ‫�إن ال��والي��ات املتحدة ملتزمة �ستقدم م�ساعدات �إ�ضافية‬ ‫ل�ل��أدرن خ�لال ال�ع��ام احل��ايل بقيمة ‪ 270‬مليون دوالر‪.‬‬ ‫باال�ضافة �إىل امل�ساعدات االعتيادية التي تبلغ ‪ 660‬مليون‬ ‫دوالر‪.‬‬ ‫وبينت �أن امل���س��اع��دات ا إل��ض��اف�ي��ة �ستخ�ص�ص لدعم‬ ‫بع�ض امل�شاريع‪ ،‬ولت�سديد بع�ض القرو�ض املرتتبة على‬ ‫الأردن‪.‬‬ ‫وتلج أ� ملثل هذا التمويل لتحقيق التوازن بني الدين‬ ‫الداخلي واخلارجي واالجت��اه نحو االقرتا�ض اخلارجي‬ ‫لتمويل عجز املوازنة‪ ،‬والتخفيف عن االقرتا�ض الداخلي‪،‬‬ ‫وعدم مزاحمة القطاع اخلا�ص يف احل�صول على التمويل‬ ‫الالزم لتنفيذ م�شاريعه من خالل ال�سوق املحلي‪.‬‬ ‫وتقدم االتفاقية فر�صة للح�صول على متويل خارجي‬ ‫ب��أ��س�ع��ار ف��ائ��دة م�ت��دن�ي��ة‪ ،‬ت��رت�ق��ي �إىل � �ش��روط اق�ترا���ض‬ ‫الواليات املتحدة الأمريكية؛ وبالتايل تخفي�ض مدفوعات‬ ‫الفوائد‪.‬‬ ‫وكانت احلكومة الأمريكية ممثلة بالوكالة الأمريكية‬ ‫ل�من��اء ‪� USAID‬أ��ص��درت �ضمانات كاملة لاللتزامات‬ ‫ل� إ‬ ‫املرتتبة على �أ��ص��ل ال��دي��ن وال�ف��وائ��د امل�ستحقة ل�سندات‬ ‫طرحت يف ال�سوق العاملية العام املا�ضي‪ ،‬مكنت احلكومة‬ ‫الأردن� �ي ��ة ح�ي�ن�ه��ا م��ن اق�ت�را���ض ‪ 1.25‬م�ل�ي��ار دوالر من‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫رعى البنك الإ�سالمي الأردين م�سابقة حفظ القر�آن الكرمي‬ ‫يف اجلامعة الأردنية على م�ستوى جميع كليات اجلامعة من خالل‬ ‫تقدمي اجلوائز النقدية للطلبة الفائزين بامل�سابقة للعام اجلامعي‬ ‫‪ 2014/2013‬والتي تقيمها كلية ال�شريعة يف اجلامعة الأردنية �سنوياً‬ ‫وذلك خالل �أعمال اليوم العلمي لكلية ال�شريعة الذي افتتحه نيابة‬ ‫عن رئي�س اجلامعة الأردنية الأ�ستاذ الدكتور حممد اخلطيب عميد‬ ‫كلية ال�شريعة‪ /‬اجلامعة الأردن�ي��ة يوم الثالثاء ‪ 2014/4/29‬على‬ ‫مدرج احل�سن بن طالل‪ /‬عمادة �ش�ؤون الطلبة‪.‬‬ ‫وقال ال�سيد مو�سى �شحادة نائب رئي�س جمل�س الإدارة املدير‬ ‫العام ان��ه انطالقا من ر�سالة البنك الإ�سالمي الأردين الداعمة‬ ‫للعلم و أ�ه�ل��ه ف ��إن م�صرفنا ي��ويل اهتماماً خا�صاً باملحافظة على‬ ‫القر�آن الكرمي من خالل رعاية �أو دعم او تكرمي او تغطية او تقدمي‬ ‫جوائز حلفظة القر�آن الكرمي‪ ،‬وقد د�أب م�صرفنا �سنوياً على رعاية‬ ‫جوائز م�سابقات حفظ القر�آن الكرمي التي تهدف �إىل ت�شجيع على‬ ‫التناف�س يف حفظ وتالوة القر�آن الكرميني طلبة اجلامعة الأردنية‬ ‫مبختلف كلياتها‪� ،‬إ�ضافة �إىل دعمه خمتلف م�سابقات حفظ القر�آن‬ ‫الكرمي التي تنظمها جامعة الريموك وجامعة العلوم والتكنولوجيا‬ ‫وجمعية املحافظة على القر�آن الكرمي وامل�سابقة الها�شمية الدولية‬ ‫حل�ف��ظ ال �ق��ر�آن ال �ك��رمي ال�ت��ي تنظمها وزارة الأوق� ��اف وال���ش��ؤون‬ ‫واملقد�سات الإ�سالمية‪.‬‬ ‫وعرب الأ�ستاذ الدكتور حممد اخلطيب عميد كلية ال�شريعة عن‬ ‫�شكره وتقديره للبنك الإ�سالمي الأردين لدعمه امل�ستمر ورعايته‬ ‫املو�صولة ومتابعته احلثيثه لدعم م�سابقات حفظ القر�آن الكرمي‬ ‫ون�شاطات كلية ال�شريعة واجلامعة الأردنية و�إن�شائه ملركز حتفيظ‬ ‫القر�آن الكرمي يف اجلامعة الأردنية با�سم املرحوم ب�إذن اهلل الدكتور‬ ‫ابراهيم زي��د الكيالين‪� ،‬إ�ضافة �إىل ت�برع البنك لتغطية تكاليف‬ ‫حتديث مدرج الدكتور عبد العزيز اخلياط يف كلية ال�شريعة‪.‬‬

‫الأ�سواق العاملية‪ ،‬وب�أجل ا�ستحقاق ‪� 7‬سنوات‪.‬‬ ‫وي�شار �إىل �أن قيمة �سندات اخلزينة التي �أ�صدرها‬ ‫البنك املركزي الأردين انخف�ضت منذ بداية العام احلايل‬ ‫ل�صالح احلكومة‪ ،‬وحتى نهاية الأ�سبوع املا�ضي بن�سبة ‪6‬‬ ‫يف املئة‪.‬‬ ‫وبذلك تكون ال�سندات قد انخف�ضت لأول مرة منذ‬ ‫‪� 9‬أ�شهر‪ ،‬بعد �أن جل�أت احلكومة �إىل االقرتا�ض الداخلي‬ ‫ب�شكل متزايد م�صدرة املزيد من ال�سندات لتمويل عجز‬ ‫متنام‪.‬‬ ‫وبلغ جمموع ال�سندات احلكومية التي تقوم احلكومة‬ ‫بتمويل عجزها بوا�سطتها منذ بداية العام احلايل وحتى‬ ‫نهاية الأ�سبوع املا�ضي ‪ 1.625‬مليون دي�ن��ار‪ ،‬مقارنة مع‬ ‫‪ 1.73‬مليون دينار يف الفرتة نف�سها من ‪.2013‬‬ ‫وقدرت احلكومة ارتفاع خدمة الدين للعام اجلاري‬ ‫‪� 2014‬إىل ‪ 930‬مليون دينار �سنويا؛ �أي ‪ 1.3‬مليار دوالر‪،‬‬ ‫ومن املتوقع �أن ي�ستمر يف االرتفاع يف عام ‪ 2015‬لي�صل �إىل‬ ‫�أكرث من مليار دينار �سنويا؛ �أي ‪ 1.4‬مليار دوالر‪.‬‬ ‫ي�أتي ذلك يف وقت تو�سعت فيه احلكومات املتعاقبة‪،‬‬ ‫وال ��س�ي�م��ا ح �ك��وم��ة ع �ب��داهلل ال �ن �� �س��ور يف االع �ت �م��اد على‬ ‫االقرتا�ض لإطفاء ديون م�ستحقة‪ ،‬ول�سد عجز املوازنة‪.‬‬ ‫وبلغت قيمة فوائد الدين عام ‪ 2013‬نحو ‪ 800‬مليون‬ ‫دينار �سنويا‪� ،‬أي ‪ 1.12‬مليار دوالر‪ ،‬بارتفاع ن�سبته ‪ 100‬يف‬ ‫املئة عن العام املا�ضي‪.‬‬ ‫وي�ح�م��ل االق�ت���ص��اد ال��وط �ن��ي أ�ع �ب��اء ث�ق�ي�ل��ة؛ نتيجة‬ ‫ال�ت��و��س��ع يف االق�ت�را���ض‪ ،‬و��س�ي��ذه��ب ج��زء ال ب � أ����س ب��ه من‬ ‫إ�ي ��رادات ال��دول��ة م��ن ال�ضرائب على ال�سلع واملعامالت‪،‬‬ ‫وا إلي ��رادات من ت�سجيل الأرا��ض��ي والعقارات والإي��رادات‬ ‫اجلمركية وغريها على �شكل خدمة للدين العام "�أق�ساطا‬

‫جانب من توقيع االتفاقية‬ ‫�سنوية وفوائد" ال��ذي يعترب عائقا �أم��ام التطور يف �أداء‬ ‫احلكومات‪.‬‬ ‫و�ستعمل احلكومة على توجيه جزء كبري من املوازنة‬ ‫ل�سد ف��وائ��د ال��دي��ن ال �ع��ام؛ م��ا �سينعك�س على اخل��دم��ات‬ ‫التي تقدمها للمواطنني من تعليم و�صحة وخدمات املاء‬ ‫والكهرباء‪ .‬و�ستلج أ� �إىل زي��ادة ال�ضرائب‪ ،‬ورمب��ا فر�ض‬ ‫�ضرائب �إ�ضافية على املواطنني ل��زي��ادة ا إلي ��رادات التي‬ ‫�ستت�آكل بفعل االعتماد على االقرتا�ض؛ مما �سيزيد من‬ ‫معدالت الفقر‪.‬‬ ‫وجل�أت حكومة الدكتور عبد اهلل الن�سور �إىل حترير‬ ‫�أ��س�ع��ار امل �ح��روق��ات‪ ،‬ورف ��ع �أ��س�ع��ار ال�ك�ه��رب��اء ل�ت�ب��اع ب�سعر‬ ‫الكلفة‪ ،‬و�إىل فر�ض مزيد من ال�ضرائب على االت�صاالت‬ ‫م��ن خ�ل�ال ب��رن��ام��ج �أط�ل�ق��ت ع�ل�ي��ه "برنامج الت�صحيح‬ ‫االقت�صادي"‪ ،‬وذلك باالتفاق مع �صندوق النقد الدويل؛‬ ‫لتخفيف �أع�ب��اء امل��وزان��ة وملعاجلة االخ�ت�لاالت يف املوازنة‬ ‫العام للدولة واملتمثلة‪ ،‬بح�سب احلكومة بالدعم املقدم‬ ‫لل�سلع‪.‬‬ ‫ومتكنت احلكومة من خالل رفع الدعم عن امل�شتقات‬ ‫ال�ن�ف�ط�ي��ة اخل�م���س��ة (ب �ن��زي��ن ب�ن��وع�ي��ه‪ ،‬ال �� �س��والر‪ ،‬ال �ك��از‪،‬‬ ‫�أ�سطوانة ال�غ��از املنزلية) م��ن توفري م��ا ال يقل ع��ن ‪500‬‬ ‫مليون دينار �سنويا‪.‬‬ ‫وتريد احلكومة من حترير �أ�سعار الكهرباء توفري‬ ‫نحو ‪ 1.3‬مليار دينار �سنويا مع نهاية عام ‪.2016‬‬ ‫ك�م��ا ت �ن��وي احل �ك��وم��ة رف ��ع ال��دع��م ع��ن م ��ادة اخل�ب��ز‬ ‫واالعالف لتوفري ما اليقل عن ‪ 130‬مليون دينار �سنويا‪،‬‬ ‫وتقول احلكومة �إن حجم الدعم ال�سنوي مل��ادة الطحني‬ ‫يبلغ نحو ‪ 290‬مليون دينار‪.‬‬

‫مليون دوالر‬ ‫م�ساعدات‬ ‫�أمريكية‬ ‫�إ�ضافية للأردن‬ ‫العام احلايل‬ ‫االقرتا�ض‬ ‫�سريفع فوائد‬ ‫الدين العام‬ ‫�إىل ‪ 1.3‬مليار‬ ‫دوالر العام‬ ‫القادم‬

‫البنك اإلسالمي األردني يدعم حملة وقف أهل‬ ‫القرآن الكريم الثالثة‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫��ش��ارك البنك الإ��س�لام��ي‬ ‫الأردين بتقدمي الدعم املايل‬ ‫حل�م�ل��ة (وق� ��ف �أه� ��ل ال �ق ��ر�آن‬ ‫الكرمي الثالثة) التي �أطلقتها‬ ‫جمعية املحافظة على القر�آن‬ ‫الكرمي وب��ث عرب �إذاع��ة حياة‬ ‫�أف ام يوم ‪ 2014/4/27‬وذلك‬ ‫م���س��اه�م��ة م ��ن ال �ب �ن��ك ب��دع��م‬ ‫م�شاريع ون�شاطات اجلمعية‬ ‫اخل�يري��ة ومنها امل�ساهمة يف‬ ‫�إق��ام��ة مبنى ا�ستثماري يعود‬ ‫ريعه للعمل القر�آين وخدمة‬ ‫ال � �ق ��ر�آن ال� �ك ��رمي و�أه� �ل ��ه من‬ ‫خ�ل�ال دع��م وت�شجيع حفظة‬ ‫ال � � �ق� � ��ر�آن ال � �ك� ��رمي وت �ن �� �ش �ئ��ة‬ ‫الأجيال يف رحاب القر�آن‪.‬‬ ‫وت � �ع� ��د ه � � ��ذه امل� ��� �ش ��ارك ��ة‬ ‫ل �ل �ع��ام ال �ث��ال��ث ع �ل��ى ال �ت��وايل‬ ‫ت � ��أك � �ي� ��داً ال�� �س� �ت� �م ��رار ال �ب �ن��ك‬ ‫بااللتزام بتحمله مل�س�ؤولياته‬ ‫االج � �ت � �م� ��اع � �ي� ��ة م� � ��ن خ�ل��ال‬ ‫ال �ت��زام��ه ال �� �ش��رع��ي وجت�سيد‬ ‫ال�ق�ي��م الإ��س�لام�ي��ة يف ال��واق��ع‬ ‫ال �ع �م �ل��ي وحت �ق �ي��ق امل �� �ص��ال��ح‬

‫الكلية للمجتمع وتوجيهها‬ ‫مبا�شرة �إىل �أن�شطة وم�شاريع‬ ‫اق � �ت � �� � �ص� ��ادي� ��ة واج� �ت� �م ��اع� �ي ��ة‬ ‫ق� � ��ادرة ع �ل��ى ت��ول �ي��د خ��دم��ات‬ ‫ت �ع��ود ب��ال �ن �ف��ع ع �ل��ى امل�ج�ت�م��ع‬ ‫واالق� �ت� ��� �ص ��اد ال ��وط �ن ��ي ك �ك��ل‪،‬‬ ‫وم �ن �ه��ا دع ��م احل �م�ل�ات ال�ت��ي‬ ‫تنظمها جمعية املحافظة على‬ ‫ال�ق��ر�آن الكرمي خدمة لأبناء‬ ‫امل �ج �ت �م��ع مب �خ �ت �ل��ف ف�ئ��ات�ه��م‬ ‫وت� �ك ��رمي ال �ف��ائ��زي��ن ب�ح�ف��ظ‬ ‫ال� � �ق � ��ر�آن ال � �ك� ��رمي وت�ل�اوت ��ه‬ ‫�سنوياً‪.‬‬ ‫�إ� � � �ض� � ��اف� � ��ة اىل ت� �ق ��دمي‬ ‫ال�ب�ن��ك الإ� �س�لام��ي ال�ت�برع��ات‬ ‫والقرو�ض احل�سنة واجلوائز‬ ‫ال�ن�ق��دي��ة وال�ع�ي�ن�ي��ة مل�سابقات‬ ‫ح�ف��ظ ال� �ق ��ر�آن ال �ك��رمي ال�ت��ي‬ ‫ي�ت��م تنظيمها يف اململكة من‬ ‫قبل وزارة الأوق��اف وال�ش�ؤون‬ ‫وامل �ق ��د� �س ��ات الإ� �س�ل�ام �ي ��ة �أو‬ ‫م�ؤ�س�سات املجتمع املدين‪.‬‬ ‫وق � � � � ��د ب � � �ل� � ��غ �إج� � � �م � � ��ايل‬ ‫التربعات التي قدمها البنك‬ ‫منذ ت�أ�سي�سه حتى نهاية عام‬ ‫‪ 2013‬ح��وايل ثمانية ماليني‬ ‫دينار‪.‬‬

‫البنك الإ�سالمي‬


‫�ش�ؤون حملية‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫الثالثاء (‪� )6‬أيار (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2644‬‬

‫‪5‬‬

‫النقابة ت�شرع يف الت�أ�سي�س لعدة �صناديق تكافلية وا�ستثمارية تخدم املعلم‬

‫مشة‪ :‬أمن املعلمني وتحسني أوضاعهم املعيشية‬ ‫على قائمة أوليات النقابة‬

‫امل�شة يهدي درع النقابة ملدير عام �صحيفة ال�سبيل الأ�ستاذ جميل �أبو بكر‬

‫نقيب املعلمني‬

‫‪� 5‬آالف �شكوى من امليدان الرتبوي ت�سملتها النقابة‬

‫املعلمون جددوا ثقتهم يف ‪� 7‬أع�ضاء من املجل�س‬

‫يف دورتها الت�أ�سي�سية‬

‫النقابي ال�سابق‬

‫ال�سبيل‪ -‬هديل الد�سوقي‬ ‫أ�ك��د نقيب املعلمني ح�سام م�شة �أن "وثيقة امن‬ ‫وحماية العاملني يف القطاع الرتبوي العام واخلا�ص"‬ ‫تت�صدر قائمة اوليات نقابة املعلمني يف دورتها الثانية‪.‬‬ ‫وا�ضاف �أن "حت�سني الو�ضع املعي�شي ملنت�سبي نقابة‬ ‫املعلمني" ع�بر ك��ل م��ن �صناديق التكافل واال�ستثمار‬ ‫والتقاعد التي تنوي تفعيلها "من اكرث امللفات التي‬ ‫ت�شغل جمل�س النقابة احلايل‪.‬‬ ‫و أ�� �ش ��ار م���ش��ة ل ��دى زي��ارت��ه �صحيفة "ال�سبيل"‬ ‫ال�سبت املا�ضي برفقة وفد من النقابة‪ ،‬بح�ضور �إدارة‬ ‫وهيئة حترير اجل��ري��دة وامل��وق��ع االل �ك�تروين‪� ،‬إىل �أن‬ ‫النقابة �ستتابع التعديالت على نظام اخلدمة املدنية‬ ‫ب�شكل حثيث حلني ا�ستجابة احلكومة لإ�صالح عدد من‬ ‫بنودها التي اعتربتها جمحفة يف حق املعلم االردين‪.‬‬ ‫ومل يغفل م�شة يف �أثناء حديثه عن قائمة اوليات‬ ‫نقابة املعلمني �سعي املجل�س احلثيث لرفع الظلم عن‬ ‫العاملني يف القطاع اخلا�ص من مدر�سني واداري�ي�ن‪،‬‬ ‫الفتا اىل حر�ص النقابة على �أال ي�صبح معلمو املدار�س‬ ‫اخلا�صة تابعني لوزارة العمل‪.‬‬ ‫وا�شار اىل �أن هناك العديد من القوانني املعطلة‬ ‫يف وزارة الرتبية‪ ،‬فيما يتعلق بالتعليم اخلا�ص منذ عام‬ ‫‪ ،1996‬الفتا اىل ان النقابة �أج��رت درا�سات م�ستفي�ضة‬ ‫ب�ه��ذا ال �� �ش ��أن‪ ،‬و�سيتم تفعيل ع��دد منها ب��داي��ة ال�ع��ام‬ ‫الدرا�سي القادم‪.‬‬ ‫وك���ش��ف م���ش��ة ع��ن ن�ي��ة امل�ج�ل����س ال�ن�ق��اب��ي ت�شكيل‬ ‫جمل�س ا�ست�شاري ي�ضم نخبة من الرتبويني؛ لتقدمي‬ ‫اف�ضل ما ميكن من ن�صائح وتوجيهات للنهو�ض بعمل‬ ‫النقابة‪ ،‬للم�ضي قدما يف �سبيل خدمة املعلمني‪.‬‬ ‫ول�ف��ت �إىل ان النقابة ال�ت��ي ات�ن��زع��ت ان�ت��زاع��ا من‬ ‫خالل حراكات ميدانية من قبل املعلمني‪ ،‬حتمل على‬ ‫عاتقها ملفات معلقة منذ ‪ 60‬عاما‪ ،‬تلك الفرتة التي‬ ‫غابت فيها نقابة املعلمني عن االردن‪.‬‬ ‫وتابع ان مكان اال�صالح احلقيقي يبد أ� من الغرف‬ ‫ال�صفية‪ ،‬ق��ائ�لا �إن �أردن ��ا جمتمعا ك��رمي��ا فلنبد أ� من‬ ‫الرتبية والتعليم "فمن ملك ال�ط�لاب‪ ،‬ملك ن�صف‬ ‫احلا�ضر وكل امل�ستقبل"‪ ،‬م�ؤكدا �أن النقابة جاءت لتتم‬ ‫مكارم االخالق اىل جانب جتويد التعليم يف االردن‪.‬‬ ‫وانتقد م�شة القوانني التي متنع نقابة املعلمني‬ ‫م��ن ال�ت��دخ��ل يف �سيا�سات �صياغة امل�ن��اه��ج ال��درا��س�ي��ة‬ ‫لطلبة املدار�س‪ ،‬قائال �إن ذلك مرفو�ض‪.‬‬ ‫وتلقت نقابة املعلمني خالل دورتها الت�أ�سي�سية ما‬ ‫يقرب من خم�سة �آالف �شكوى من امل�ي��دان الرتبوي‪،‬‬ ‫وا��ش�ترك��ت يف ‪ 32‬ق�ضية ا�سا�سية عقب االط�ل�اع على‬ ‫ما حتمل جعبة الفروع يف املحافظات من هموم‪ ،‬وفق‬ ‫م�شة‪.‬‬ ‫واو� �ض��ح ان ��ه يف ن�ح��و ع��ام�ين ت�ع��اق��ب ع�ل��ى نقابة‬ ‫املعلمني خم�سة وزراء تربية وتعليم‪ ،‬كل منهم كان يبد أ�‬ ‫من حيث يريد‪ ،‬ال من حيث انتهى زمال�ؤه‪.‬‬ ‫ونوه اىل ان نحو �سبعة اع�ضاء تكرروا يف املجل�س‬ ‫النقابي ال�ث��اين؛ م��ا يعني ان املعلمني ج��ددوا ثقتهم‬ ‫بزمالئهم فيه‪.‬‬ ‫وق��ال �إن النقابة ت�سعى اىل ت�شريع ق��ان��ون مينع‬

‫جلب املعلم من قبل االجهزة االمنية يف �أثناء تواجده‬ ‫يف حرمه املدر�سي‪ ،‬وان يخول مدير الرتبية بذلك؛ كي‬ ‫ال يتم االخالل بهيبة املعلم امام طالبه‪.‬‬ ‫كما ان النقابة جتد يف مطالبتها تغليظ العقوبة‬ ‫يف ح��ق ك��ل م��ن يعتدي على املعلمني‪ ،‬وحت��ر���ص على‬ ‫�أال ت�سقط احلق العام للنقابة يف حال تدخلت جاهات‬ ‫لإ�سقاط املعلم حقه يف اي ق�ضية بـ"فنجان قهوة"‪.‬‬ ‫وم��ن جانبه‪ ،‬ا��ش��ار ام�ين �صندوق نقابة املعلمني‬ ‫ابراهيم احلميدي �إىل �أن نحو ‪ 18‬الف معلم ومعلمة‬ ‫ا�ستفاد م��ن اتقاقيات النقابة م��ع البنك اال�سالمية‪،‬‬

‫الفتا اىل ان قيمة املرابحات بلغت ‪ 161‬مليون خالل‬ ‫عام وثالثة �شهور‪.‬‬ ‫ولفت اىل ان النقابة قدمت يف دورتها الت�أ�سي�سية‬ ‫نحو مليونني ون�ص املليون قرو�ضا ح�سنة لثالثة �آالف‬ ‫معلم ومعلمة‪ ،‬وبلغت قيمة الوفر من تلك االتفاقية‬ ‫مع البنك اال�سالمي ‪ 16‬مليون دينار‪.‬‬ ‫ووقعت النقابة مع البنك اال�سالمي اتفاقية اقر�أ‬ ‫ملنحهم ق��رو�ً��ض��ا لإك �م��ال درا�ستهم يف اجل��ام�ع��ات‪� ،‬إىل‬ ‫جانب التحاق �أبنائهم فيها ‪-‬بح�سب احلميدي‪.-‬‬ ‫وذك��ر ان نحو ‪ 19‬ال��ف ط��ال��ب وط��ال�ب��ة يلتحق يف‬

‫اجلامعات من ابناء املعلمني �سنويا‪ ،‬وح�صل على اعلى‬ ‫امل�ع��دالت ق��راب��ة ‪� 3‬آالف طالب م��ن اب�ن��اء املعلمني من‬ ‫ا�صل ‪� 5‬آالف جتاوزت معدالتهم ‪ %95‬فما فوق‪.‬‬ ‫وت� ؤ���س����س النقابة ل�ع��دة �صناديق منها‪� :‬صندوق‬ ‫ال �ت �ك��اف��ل وال �ت �ع �ل �ي��م‪ ،‬اىل ج��ان��ب � �ص �ن��دوق ال�ت�ق��اع��د‬ ‫واال�ستثمار‪.‬‬ ‫و�شدد الناطق االعالمي با�سم نقابة املعلمني امين‬ ‫العكور على ا�ستهداف النقابة ا�صالح النظام الرتبوي‬ ‫يف االردن‪ ،‬الف�ت��ا اىل ان�ه��ا ت�شارك يف م�شروع للدولة‬ ‫االردنية‪ ،‬الفتا اىل انه ال يجوز ان تقوم بهذا اال�صالح‬

‫ خم�سة وزراء تربية تعاقبوا على نقابة املعلمني يف دورتها الأوىل‬‫ ‪� 18‬ألف معلم ومعلمة ا�ستفادوا من القرو�ض وجمموع املرابحات‬‫بلغت ‪ 161‬مليون دينار‬ ‫ ‪� 3‬آالف معلم ح�صلوا على قرو�ض ح�سنة بقيمة ‪ 2.5‬مليون دينار‬‫ ملفات عالقة يف قطاع التعليم منذ ‪� 60‬سنة م�ضت‬‫ �إ�صالح املناهج وت�أهيل املعلمني وت�أمني البيئة املدر�سية �أحد حماور �صالح‬‫النظام الرتبوي‬

‫جهة دون اخ��رى‪ ،‬وامنا على جميع االط��راف النقابية‬ ‫واحلكومية اال�سهام يف هذا امل�شروع �ضمن اطار وطني‬ ‫واحد‪.‬‬ ‫واك��د أ�ن��ه م��ن واج��ب اخل�ط��ط التنموية ل�لاردن‬ ‫الرتكيز على تطوير النظام ال�ترب��وي��ة‪ ،‬الفتا اىل ان‬ ‫ا�صالح املناهج هو احد اهم جماور اال�صالح‪.‬‬ ‫وت�سعى النقابة ‪-‬وف��ق العكور‪ -‬اىل ت�أهيل املعلم‬ ‫مهنيا ووظ�ي�ف�ي��ا‪ ،‬وت� ��د�أب ك��ذل��ك ع�ل��ى ال�ت�ع��دي��ل على‬ ‫االنظمة التعلمية والرتبوية‪ ،‬معتربة ان حت�سني البيئة‬ ‫املدر�سية هو اح��د حم��اور ا�صالح النظام ال�ترب��وي يف‬ ‫االردن‪.‬‬ ‫وط��ال��ب رئي�س جلنة الق�ضايا يف نقابة املعلمني‬ ‫طارق الب�ستنجي باالمن الوظيفي للمعلمني‪ ،‬وتوفري‬ ‫االمن لهم يف الوظيفة‪ ،‬معتربا ذلك ح ًقا من حقوقهم‬ ‫املكت�سبة‪.‬‬ ‫وتوافق مع النقيب بحمل جلنة الق�ضايا م�س�ؤولية‬ ‫ال�ت�ع��دي��ل ع�ل��ى ق��ان��ون اخل��دم��ة امل��دن�ي��ة امل �ع��دل ال��ذي‬ ‫اعتربه جمحفا يف حق املعلمني‪ ،‬م�ؤكدا حر�ص اللجنة‬ ‫ع�ل��ى إ�ن �ه��اء ح��ال��ة االع �ت ��داء ع�ل��ى امل�ع�ل�م�ين‪ ،‬ومتابعة‬ ‫��ص�ن��دوق ��ض�م��ان وزارة ال�ترب�ي��ة‪ ،‬اىل ج��ان��ب ال�ت��أم�ين‬ ‫ال�صحي االلزامي للمعلمني من قبل الوزارة‪.‬‬ ‫ي���ش��ار اىل ان ع��دد اج �م��ايل معلمي املمكلة يبلغ‬ ‫نحو ‪ 150‬ال��ف معلم ومعلمة‪ ،‬يعمل منهم يف القطاع‬ ‫احلكومي نحو ‪ 110‬ال�ف��ا‪ ،‬و‪ 40‬ال��ف معلم ومعلمة يف‬ ‫القطاع اخلا�ص‪.‬‬

‫الوزارة اتخذت قرارا بالهدم �أكرث من مرة ثم تراجعت‬

‫تربوي‪ :‬ضبابية موقف «الرتبية» من هدم «الزهراء» يثري شكوكا‬

‫الرمثا– فار�س القرعاوي‬

‫انتقدت م�صادر تربوية يف مديرية‬ ‫ل ��واء ال��رم�ث��ا م��ا و�صفته بـ"�ضبابية"‬ ‫وزارة ال�ترب �ي��ة وال�ت�ع�ل�ي��م ف�ي�م��ا يتعلق‬ ‫ب�ق���ض�ي��ة م��در� �س��ة ال� ��زه� ��راء ال �ث��ان��وي��ة‬ ‫للبنات الآيلة لل�سقوط بح�سب تقارير‬ ‫هند�سية‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت امل�صادر التي ف�ضلت عدم‬ ‫الك�شف عن هويتها �أن ال��وزارة �أخطرت‬ ‫يف �آذار املا�ضي تربية الرمثا بعدولها‬ ‫ع��ن ق ��راراه ��ا إ�ج � ��راء ��ص�ي��ان��ة بتكاليف‬ ‫ع��ال�ي��ة لعمر اف�ترا� �ض��ي ال ي�ت�ج��اوز ‪12‬‬ ‫عاما‪ ،‬حيث ارت�أت �أن جتري الهدم الكلي‬

‫للمبنى وا�ستبداله مببنى جديد‪ ،‬وفق‬ ‫امل�صادر‪.‬‬ ‫وذكرت امل�صادر �أن متعهد ال�صيانة‬ ‫ح�ضر ا ألح��د املا�ضي برفقة وف��د من‬ ‫ال� � ��وزارة واجل �م �ع �ي��ة ال�ع�ل�م�ي��ة امل�ل�ك�ي��ة‬ ‫وطالبوا ب��إخ�لاء مبنى املدر�سة لبدء‬ ‫�أعمال ال�صيانة خالل �أيام‪.‬‬ ‫و أ�� � �ش� ��ارت امل �� �ص��ادر ذات �ه��ا �إىل �أن‬ ‫جمل�س ال� ��وزراء امل�صغر أ�ع�ل��ن مطلع‬ ‫العام احل��ايل خالل زيارته اللواء عن‬ ‫نيته هدم املدر�سة و�إقامة مبنى جديد‬ ‫ملا ي�شكله من تهديد حلياة الطالبات‪،‬‬ ‫�إال �أن ال ��وزارة ف��اج��أت اجلميع بطرح‬ ‫عطاء ال�صيانة بعدها ب�أيام‪.‬‬ ‫ي ��ذك ��ر �أن امل� �ت ��اب� �ع ��ات م� ��ن ق�ب��ل‬

‫بع�ض �أولياء أ�م��ور الطالبات ونقابيي‬ ‫ال�ل��واء جعلت ال ��وزارة تعدل ع��ن ق��رار‬ ‫ال�صيانة وتتجه نحو الهدم كما �أبلغت‬ ‫الرتبية بذلك �سابقا‪ ،‬لكن الإج��راءات‬ ‫التي تتخذها وه��ي على بعد خطوات‬ ‫م��ن ب��دء امل���ش��روع ت�شري �إىل "�صيانة‬ ‫املدر�سة" بتكاليف الهدم البالغة ‪300‬‬ ‫�ألف دينار بح�سب امل�صادر‪.‬‬ ‫و�أكدت امل�صادر �أن متعهد ال�صيانة‬ ‫رج��ح انتهاء أ�ع�م��ال��ه قبل نهاية العام‬ ‫اجلاري‪ ،‬حتى تعود الطالبات لالنتظام‬ ‫يف الدرا�سة‪ ،‬الفتة �إىل �أن �أعمال الهدم‬ ‫ت � أ�خ��ذ وق �ت��ا �أك �ث�ر مم��ا ه��و م �ق��رر‪ ،‬يف‬ ‫�إ�شارة لتوجه ال��وزارة لإجراء ال�صيانة‬ ‫بخالف ما �أعلنت عنه �سابقا‪.‬‬

‫من جهته �أك��د الناطق الإعالمي‬ ‫ب��وزارة الرتبية والتعليم وليد اجلالد‬ ‫�أن الوزارة اتخذت قرارا ر�سميا ب�إجراء‬ ‫ال�صيانة الكاملة ملبنى امل��در��س��ة‪ ،‬بناء‬ ‫ع�ل��ى ت��و��ص�ي��ة ج �ه��ات االخ�ت���ص��ا���ص يف‬ ‫ال � ��وزارة واجل�م�ع�ي��ة ال�ع�ل�م�ي��ة امل�ل�ك�ي��ة‪،‬‬ ‫ن��اف�ي��ا لـ"ال�سبيل" �أن ت�ك��ون ال ��وزارة‬ ‫تخبطت يف ق��رارات�ه��ا‪� ،‬إذ لفت �إىل �أن‬ ‫ما �سبق تداوله قد يكون جم��رد ر�ؤى‬ ‫وم �ق�ت�رح��ات يف ال� � ��وزارة مت ال�ت�ع��ام��ل‬ ‫معها على �أنها قرارات‪ ،‬م�شددا على �أن‬ ‫القرار ب�صيانة املدر�سة مدرو�س جيدا‬ ‫من �أ�صحاب االخت�صا�ص‪ ،‬وال يحتمل‬ ‫الت�أويل �أو حتى حتميله �أبعادا �أخرى‪.‬‬

‫الت�شققات يف الغرف ال�صفية‬


‫‪6‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫الثالثاء (‪� )6‬أيار (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2644‬‬

‫«العمل اإلسالمي» يستهجن قرار «الرتبية»‬ ‫سحب كتاب «اليهود ال مواثيق وال عهود»‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ا�ستهجن ح���زب جبهة ال��ع��م��ل الإ���س�لام��ي يف‬ ‫املذكرة التي �أر�سلها لوزارة الرتبية والتعليم قرار‬ ‫�سحب كتاب (اليهود ال مواثيق وال عهود)‪.‬‬ ‫نّ‬ ‫وب�ّي� احل���زب �أن نق�ض ال��ع��ه��د وال��ت��ف��ل��ت من‬ ‫االلتزامات �صفة ثابتة يف اليهود‪ ،‬كما �أو�ضح �أنهم‬ ‫ال يقيمون وزناً اللتزاماتهم‪ ،‬ولطاملا �صرح قادتهم‬ ‫ب�أنه ال توجد لديهم مواعيد مقد�سة‪.‬‬ ‫و�أ���ش��ار احل��زب �إىل مقررات اليهود الدرا�سية‬ ‫وت��ع��ب�يرات كثري م��ن ق��ادت��ه��م ال��ت��ي تنظر ب���ازدراء‬ ‫للعرب وامل�سلمني بل جلميع امللل والنحل من غري‬

‫اليهود ممن يعتربونهم (غوييم)‪ ،‬و�أن الأردن مل‬ ‫ي�سلم م��ن اال���س��ت��ه��داف وال��ت���آم��ر وه�ضم احلقوق‬ ‫والتنكر ل��ل��دور الأردين يف امل��ق��د���س��ات يف القد�س‬ ‫وفل�سطني‪.‬‬ ‫كما طالب احلزب بالتحقيق مع من �أقدم على‬ ‫التو�صية ب�سحب الكتاب‪ ،‬والوقوف على الدوافع‬ ‫احلقيقية التي تقف وراء �سحبه‪.‬‬ ‫كما �أ�شاد احلزب بجهود وزير الرتبية والتعليم‬ ‫يف ت�صويب م�سرية الرتبية والتعليم اب��ت��داء من‬ ‫ال�صفوف الثالثة الأوىل‪ ،‬وم����روراً ب�ضبط �سري‬ ‫امتحان �شهادة الدرا�سة الثانوية العامة‪ ،‬ومعاجلة‬ ‫الرتهل يف مركز الوزارة‪.‬‬

‫«راصد»‪ :‬حكومة النسور تنفذ ست توصيات‬ ‫من مبادرة الشراكة الحكومية الشفافة‬ ‫ال�سبيل‪ -‬جناة �شناعة‬ ‫ق��ال م��رك��ز احل��ي��اة لتنمية املجتمع امل��دين‬ ‫(را���ص��د) �إن حكومة عبد اهلل الن�سور �أجن��زت‬ ‫�ست تو�صيات م��ن �أ���ص��ل ‪ 31‬تو�صية ت�ضمنتها‬ ‫مبادرة ال�شراكة احلكومية ال�شفافة‪.‬‬ ‫ول��ف��ت امل���رك���ز �إىل ت��ع��م��ي��م �أ����ص���دره رئ��ي�����س‬ ‫ال����وزراء ع��ب��د اهلل ال��ن�����س��ور ل��ع��دد م��ن ال����وزارات‬ ‫لأج����ل �إع������ادة درا����س���ة ال��ت�����ش��ري��ع��ات ك���ل ح�سب‬ ‫اخ��ت�����ص��ا���ص��ه‪ ،‬يف إ�ط�����ار ن��ت��ائ��ج ال��ت��ق��ري��ر ال���ذي‬ ‫�أ�صدره املركز‪.‬‬ ‫و�شمل التعميم ك�ًل�اً م��ن‪ :‬وزي��ر الداخلية‪،‬‬ ‫ووزي����ر امل��ال��ي��ة‪ ،‬ووزي����ر ت��ط��وي��ر ال��ق��ط��اع ال��ع��ام‪،‬‬ ‫ووزير ال�ش�ؤون البلدية‪ ،‬ووزير الدولة ل�ش�ؤون‬ ‫الإع�لام‪ ،‬ووزي��ر العدل‪ ،‬ووزي��ر الثقافة‪ ،‬ووزير‬ ‫االت�����ص��االت وت��ك��ن��ول��وج��ي��ا امل��ع��ل��وم��ات‪ ،‬ورئ��ي�����س‬ ‫هيئة مكافحة الف�ساد‪ ،‬ورئي�س ديوان املحا�سبة‪،‬‬

‫ف�����ض�لا ع���ن امل��ف��و���ض ال���ع���ام حل��ق��وق الإن�����س��ان‪،‬‬ ‫واملن�سق احلكومي حلقوق الإن�سان‪.‬‬ ‫وك���ان م��رك��ز احل��ي��اة �أ���ص��در ت��ق��ري��ره ح��ول‬ ‫احل���ك���وم���ة ال�����ش��ف��اف��ة يف ال���ث���ام���ن م���ن ن��ي�����س��ان‬ ‫امل��ا���ض��ي‪ ،‬ع��ر���ض خ�لال��ه م��دى ال��ت��زام احلكومة‬ ‫بالتزامتها يف امل��ب��ادرة‪ ،‬ال��ت��ي ���ش��ارك��ت فيها ‪62‬‬ ‫دول���ة‪ ،‬م��ن بينها ال��والي��ات املتحدة الأمريكية‬ ‫وكندا وال�سويد‪.‬‬ ‫ويلخ�ص التقرير عمل فريق "را�صد" يف‬ ‫مراقبة الأداء احلكومي؛ كونه يو�ضح تقييم‬ ‫ف��ري��ق "را�صد" م��دى ال��ت��زام الأردن مبحاور‬ ‫حت�����س�ين اخل���دم���ات ال���ع���ام���ة‪ ،‬وزي������ادة ال��ن��زاه��ة‬ ‫ال��ع��ام��ة‪ ،‬و�إدارة امل�����ص��ادر العامة بفاعلية �أك�بر‬ ‫ال���ت���ي ق��دم��ت��ه��ا احل���ك���وم���ة؛ م����ن أ�ج�����ل ت��ع��زي��ز‬ ‫ال�شفافية‪ ،‬ومتكني املواطنني وحماربة الف�ساد‪،‬‬ ‫وت���وظ���ي���ف ال��ت��ك��ن��ول��وج��ي��ا احل���دي���ث���ة ل��ت��ك��ري�����س‬ ‫احلاكمية الر�شيدة‪.‬‬

‫اتفاقية ربط إلكرتوني بني «الضريبة» و«الضمان»‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫وقعت دائرة �ضريبة الدخل واملبيعات‪ ،‬االثنني‪،‬‬ ‫اتفاقية للربط والتعاون االلكرتوين مع امل�ؤ�س�سة‬ ‫ال��ع��ام��ة لل�ضمان االج��ت��م��اع��ي؛ ل��زي��ادة التن�سيق‬ ‫والتعاون وتبادل املعلومات بني اجلانبني‪ ،‬للإ�سهام‬ ‫يف خ��دم��ة امل��واط��ن�ين‪ ،‬والتخفيف عنهم‪ ،‬و�ضمان‬

‫�سرعة االجناز‪ .‬وقع االتفاقية مدير عام الدائرة‬ ‫�إياد الق�ضاة‪ ،‬واملديرة العامة مل�ؤ�س�سة ال�ضمان ناديا‬ ‫ال��رواب��دة‪ .‬وقالت ال�ضريبة يف بيان �إن االتفاقية‬ ‫���س��ت��ع��م��ل ع���ل���ى زي�������ادة ال���ت���ع���اون ب��ي�ن اجل���ان���ب�ي�ن‪،‬‬ ‫ومتكنهما من تبادل املعلومات مبا يتفق مع احكام‬ ‫القانون؛ ملا فيه حتقيق اهداف امل�ؤ�س�ستني‪ ،‬وزيادة‬ ‫التزام املكلفني‪.‬‬

‫انتهاء مهلة تصويب أوضاع العمالة الوافدة األربعاء‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫تنتهي االربعاء املقبل املهلة املمنوحة للعمالة‬ ‫الوافدة لت�صويب او�ضاعها‪ ،‬وفقا المني عام وزارة‬ ‫العمل حمادة اب��و جنمة ال��ذي �أك��د ع��دم وج��ود نية‬ ‫لتمديد مهلة الت�صويب ب�أي حال من االحوال‪.‬‬ ‫وقال ابو جنمة يف ت�صريح �صحفي �إن الوزارة‬ ‫ب��د�أت ب��اع��داد ف��رق التفتي�ش التي �ستنطلق ب�شكل‬ ‫مكثف بعد انتهاء ف�ترة الت�صويب؛ بهدف تنظيم‬ ‫���س��وق ال��ع��م��ل‪ ،‬و�ضبط العمالة ال��واف��دة املخالفة‪،‬‬ ‫م�شريا اىل ان االجراءات القانونية �ستكون م�شددة‬ ‫ب��ح��ق امل��خ��ال��ف�ين م��ن ال��ع��م��ال‪ ،‬او ا���ص��ح��اب العمل‪،‬‬

‫حيث �سيتم االن��ذار باالغالق للم�ؤ�س�سات وحترير‬ ‫امل��خ��ال��ف��ات ال��ق��ان��ون��ي��ة‪ ،‬وات��خ��اذ اج����راءات الت�سفري‬ ‫الفوري للعمال امل�ضبوطني دون منحهم �أي فر�صة‬ ‫لت�صويب او�ضاعهم‪.‬‬ ‫واعترب املهلة التي مت منحها للعمالة الوافدة‬ ‫لت�صويب او�ضاعها كانت كافية‪ ،‬و�سمحت جلميع‬ ‫اجلن�سيات املقيمة على االرا�ضي االردنية بت�صويب‬ ‫او���ض��اع��ه��ا و�سيتحمل اي ع��ام��ل ا�ستمر باملخالفة‬ ‫نتائج اقامته غري القانونية‪ ،‬وكذلك �صاحب العمل‬ ‫الذي ي�ستخدم عمالة خمالفة‪ ،‬حيث �سيتم اغالق‬ ‫م�ؤ�س�سته مبا�شرة وحتويلها للجهات الق�ضائية‬ ‫ال�ستيفاء الغرامات املالية املرتتبة على املخالفات‪.‬‬

‫مجلس نقابة املهندسني الزراعيني‬ ‫يدخل العصر اإللكرتوني‬ ‫ال�سبيل‪ -‬حممد حمي�سن‬ ‫���ش��رع جم��ل�����س ن��ق��اب��ة امل��ه��ن��د���س�ين ال��زراع��ي�ين‬ ‫بعقد اجتماعاته ال��دوري��ة ك��ل ا�سبوع با�ستخدام‬ ‫احلوا�سيب والأنظمة االلكرتونية يف االت�صاالت‪.‬‬ ‫نقيب املهند�سني الزراعيني حممود ابو غنيمة‬ ‫قال �إن النقابة ما�ضية يف احداث التغيري وحتديث‬ ‫اخل��دم��ات التي تقدم اىل املهند�سني الزراعيني‪،‬‬ ‫وت��ب�����س��ي��ط ه����ذه اخل���دم���ات واجن����ازه����ا ب��ال�����س��رع��ة‬ ‫املمكنة‪.‬‬

‫و�شدد على �ضرورة ا�ستفادة النقابة من كل ما‬ ‫يتوفر من انظمة التكنولوجيا وث��ورة االت�صاالت‬ ‫املتاحة؛ بهدف الو�صول اىل املهند�سني الزراعيني‬ ‫يف كل مكان‪.‬‬ ‫وا�����ش����ار اىل ق�����رب ال���ن���ق���اب���ة �إجن�������از م�����ش��روع‬ ‫التدريب االلكرتوين الذي يهدف اىل اال�ستبدال‬ ‫بالدورات التدريبية املخ�ص�صة للزمالء الراغبني‬ ‫يف امل�شاركة‪ ،‬برنامج تدريب املهند�سني الزراعيني‬ ‫احلديثي التخرج (ال���دورات التي ت�سبق نزولهم‬ ‫اىل امليدان) بنظام الكرتوين (‪.)LMS‬‬

‫شكاوى من بعوضة الكيولكس و«صحة الزرقاء» تنفي‬

‫ال�سبيل‪� -‬أحمد برقاوي‬

‫ن��ف��ت م���دي���ري���ة ���ص��ح��ة ال����رزق����اء ت��ل��ق��ي��ه��ا �أي‬ ‫�شكوى حول انت�شار بعو�ضة الكيولك�س يف مناطق‬ ‫امل��ح��اف��ظ��ة‪ ،‬ف��ي��م��ا ا���ش��ت��ك��ى م��واط��ن��ون م��ن ل�سعات‬ ‫البعو�ضة التي ت�سبب �إح��م��رار يف اجللد وارت��ف��اع‬ ‫درجات احلرارة وتورم املنطقة امل�صابة‪.‬‬ ‫وق���ال م��دي��ر �صحة ال���زرق���اء ال��دك��ت��ور تركي‬ ‫اخل��ري�����ش��ة لـ"ال�سبيل" �إن امل��دي��ري��ة مل ت�صلها‬ ‫���ش��ك��وى م���ن م��واط��ن�ين ت��ت��ع��ل��ق ب��ان��ت�����ش��ار بعو�ضة‬ ‫الكيولك�س‪ ،‬كما �أنها مل تتل َق �شيئاً من امل�ست�شفيات‬ ‫وامل��راك��ز ال�صحية التابعة ل����وزارة ال�صحة حول‬ ‫ت�سجيل �إ�صابات بل�سعات بعو�ضة الكيولك�س‪.‬‬ ‫و�أ����ش���ار �إىل �أن �صحة ال���زرق���اء تعنى بر�صد‬

‫احل��االت املر�ضية‪ ،‬الفتا �إىل �أن مكافحة البعو�ض‬ ‫تقع �ضمن اخت�صا�ص البلديات ووزارة الزراعة‪.‬‬ ‫لكن اخلري�شة نوه �إىل ر�صد بعو�ض الكيولك�س‬ ‫يف حمافظة املفرق‪.‬‬ ‫وي�����س��اه��م ال��ب��ع��و���ض يف ان��ت��ق��ال ال��ع��دي��د من‬ ‫الأمرا�ض بني الب�شر كاحلمى ال�صفراء واملالريا‪.‬‬ ‫بينما ت�ساعد عوامل الرطوبة اجلوية وارتفاع‬ ‫درج�����ات احل������رارة يف ت��ك��اث��ر ب��ع��و���ض��ة الكيولك�س‬ ‫خالل ف�صل ال�صيف‪ ،‬وحتديدا يف حظائر املا�شية‬ ‫وامل�ستنقعات املائية‪.‬‬ ‫وك���ان م��واط��ن��ون يف حمافظة امل��ف��رق ا�شتكوا‬ ‫�أخريا من انت�شار بعو�ضة الكيولك�س التي ت�سببت‬ ‫مبراجعتهم للم�ست�شفيات واملراكز ال�صحية على‬ ‫اثر ل�سعاتها‪.‬‬

‫ثانوية عني جالوت الشاملة تطلق‬ ‫مبادرة بيئية مدرسية‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أطلقت اللجنة البيئية يف مدر�سة عني جالوت‬ ‫الثانوية ال�شاملة للبنات م��ب��ادرة لتح�سني تربة‬ ‫احلديقة املدر�سية‪.‬‬ ‫وجمعت طالبات ومعلمات يف املدر�سة االثنني‬ ‫�أوراق اال���ش��ج��ار وب��ق��اي��ا االط��ع��م��ة داخ���ل امل��در���س��ة‬ ‫ودفنها لتزويد الرتبة بال�سماد الع�ضوي واغناءها‬ ‫باملواد الع�ضوية متهيدا لزراعتها‪.‬‬ ‫ي�شار اىل ان اللجنة البيئية يف مدر�سة عني‬

‫جالوت ح�صلت على ع��دة ج��وائ��ز‪ ،‬اب��رزه��ا جائزة‬ ‫اجلمعية امللكية حلماية البيئة البحرية "العلم‬ ‫االخ�ضر"‪ ،‬وامل��رك��ز ال��ث��اين الف�����ض��ل ���ش��ع��ار لعام‬ ‫‪ ،2009‬وج���ائ���زة �أف�����ض��ل اذاع����ة م��در���س��ي��ة ول��وح��ة‬ ‫حائط مدر�سية لعام التنوع احليوي لعام ‪،2009‬‬ ‫وج��ائ��زة جمعية ح��م��اي��ة ال��ب��ي��ئ��ة واف�����ض��ل اخ���راج‬ ‫م�سرحي بيئي لعام ‪ ،2010‬وجائزة جمعية حماية‬ ‫البيئة كاف�ضل اداء م�سرحي بيئي ل��ع��ام ‪،2010‬‬ ‫ا���ض��اف��ة اىل م���ب���ادرة امل���دار����س ال��ب��ي��ئ��ي��ة "العلم‬ ‫االخ�ضر" لعام ‪.2011‬‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫رواتب العامالت يف البنوك قريبا‬

‫بوليصات تأمني لـ‪ 45‬ألف عاملة منزل‬ ‫من الهروب والحوادث واألمراض‬

‫ال�سبيل‪ -‬ع�صام مبي�ضني‬ ‫عر�ضت نقابة �أ���ص��ح��اب مكاتب ا���س��ت��خ��دام وا�ستقدام‬ ‫العاملني يف امل��ن��ازل من غري الأردن��ي�ين بولي�صة الت�أمني‬ ‫اخلا�صة بعامالت املنازل على �سفارات بالدهم اعتبارا من‬ ‫مطلع ال�شهر املقبل‪ .‬وتنوي وزارة العمل توقيع اتفاقية مع‬ ‫�أحد البنوك العتمادها يف اجراء احلواالت البنكية لرواتب‬ ‫عامالت املنازل؛ ل�ضمان دفع �أجور العامالت ب�شكل منتظم‬ ‫وبني رئي�س نقابة �أ�صحاب مكاتب ا�ستقدام العاملني‬ ‫يف املنازل خالد احل�سينات �أن هذا الت�أمني �سيكون �ضمانة‬ ‫حلقوق العامالت يف املنازل و�أ�صحاب املنازل يف الوقت ذاته‪،‬‬ ‫فبولي�صة الت�أمني حتمي حقوق جميع �أطراف املعادلة‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف احل�سينات �أن الت�أمني ال�سابق مل يكن يغطي‬ ‫حاالت الهروب والت�أمني ال�صحي ورف�ض العمل‪ ،‬م�شريا �إىل‬ ‫�أن بولي�صة الت�أمني التي �سيتم تطبيقها وهي �إلزامية عرب‬ ‫ال�شركة الفرن�سية للت�أمني �ستقدم تعوي�ضا ماليا لأ�صحاب‬ ‫املنازل عن حاالت الفرار بالن�سبة للعاملة‪ ،‬ورف�ضها العمل‪،‬‬ ‫وت�أمني �صحي لعامالت املنازل‪ ،‬وكذلك تعوي�ضها يف حاالت‬ ‫الوفاة والتكفل بنفقات نقل جثمانها �إىل بالدها‪ ،‬بالإ�ضافة‬ ‫�إىل العالج يف حالة حال تعر�ضها لإ�صابة عمل‪.‬‬ ‫و�شدد احل�سينات على �ضرورة التزام �أ�صحاب املنازل‬ ‫بدفع رواتب العامالت ب�شكل �شهري ومنتظم‪ ،‬وخالف ذلك‬ ‫يفقد �صاحب املنزل حقه يف حالتي رف�ض العاملة للعمل‬ ‫والفرار من املنزل‪.‬‬ ‫وقال �أمني عام وزارة العمل حمادة ابو جنمة يف �أثناء‬ ‫ان��ع��ق��اد ال��ل��ق��اء ال���ذي ح�ضره ممثلون ع��ن �شركة الت�أمني‬ ‫والنقابة‪ ،‬وممثلون عن �سفارات ال��دول امل�صدرة للعمالة‬ ‫املنزلية يف فندق ديز �إن‪� ،‬إن هناك عدة خطوات �ستقوم بها‬ ‫وزارة العمل باال�ضافة اىل عقد الت�أمني الذي جاء مببادرة‬ ‫م��ن ال��ن��ق��اب��ة مب��ا ي�ضمن ح��ق��وق ج��م��ي��ع اط����راف امل��ع��ادل��ة‬ ‫وب�شكل خا�ص مو�ضوع الهرب الذي بات ي�شكل �أرقا للوزارة‬ ‫واملواطنني‪.‬‬

‫وق��دم �أم�ين �سر النقابة رام��ي الع�سراوي ام��ام ممثلي‬ ‫�سفارات الدول امل�صدر للعمالة املنزلية اىل االردن (الفلبني‪،‬‬ ‫اندوني�سيا‪� ،‬سريالنكا وب��ن��غ�لاد���ش) �شرحا تف�صيليا عن‬ ‫الت�أمني الذي �سيكون الزاميا وكافة اجلوانب التي ي�شملها‬ ‫الت�أمني حلماية حقوق عامالت املنازل وا�صحاب املنازل‪.‬‬ ‫ووف���ق اح�����ص��ائ��ي��ات وزارة ال��ع��م��ل‪ ،‬ف���إن��ه ي��وج��د �ضمن‬ ‫�سجالت وزارة العمل نحو ‪ 45‬ال��ف عاملة منزل‪ ،‬و‪13400‬‬ ‫من اجلن�سية الفلبينية‪ ،‬و‪ 22200‬من اجلن�سية البنغالية‪،‬‬

‫وزارة العمل‬ ‫و‪ 2000‬من اجلن�سية االندوني�سية‪ ،‬و‪ 7000‬عاملة منزل من‬ ‫اجلن�سية ال�سريالنكية‪.‬‬ ‫من جهته‪ ،‬قال ابراهيم ال�سعودي م�ساعد االمني العام‬ ‫لوزارة العمل �إن احلكومة ومن خالل وزارة العمل �صوبت‬ ‫�أو�ضاع ‪ 7500‬عاملة منزل خالل فرتة ت�صويب االو�ضاع‪،‬‬ ‫بعد ان اعفتهم من ر�سوم ت�صاريح العمل وغرامات االقامة‪،‬‬ ‫م�شددا على ���ض��رورة ه��ذا ال��ت���أم�ين ال���ذي �سيكون الزاميا‬ ‫لغايات احل�صول على ت�صريح العمل‪.‬‬

‫نقيب املهندسني‪ :‬العمل جار يف املدينة النقابية نقابة املعلمني تلتقي «راصد»‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬

‫ق��ال نقيب املهند�سني‪ /‬رئي�س احت��اد املهند�سني العرب املهند�س عبد‬ ‫اهلل عبيدات �إن العمل ج��اري يف املدينة النقابية‪ ،‬من خ�لال عطاء البنية‬ ‫التحتية ال��ذي م��ا ي��زال قيد التنفيذ‪ ،‬حيث يقع امل�شروع على م�ساحة ‪30‬‬ ‫�ألف مرت مربع‪ .‬و�أكد عبيدات خالل اجتماع الهيئة العامة ال�سنوي العادي‬ ‫للنقابة الذي عقد يف جممع النقابات املهنية‪� ،‬أن نقابة املهند�سني هي مدر�سة‬ ‫للدميقراطية والعمل الوطني واملهني واال�ستثماري واخلريي‪.‬‬ ‫وبني �أن معدل عدد املهند�سني الذين ينت�سبون �سنويا للنقابة ي�صل �إىل‬ ‫‪� 8‬آالف مهند�س ومهند�سة‪ ،‬وان هذا الرقم فر�ض العديد من التحديات على‬ ‫النقابة‪ ،‬و�أبرزها �إيجاد فر�ص عمل للمهند�سني اجلدد وتدريبهم وت�أهيلهم‪.‬‬ ‫وبني ان عام ‪ 2013‬متيز بالبدء بتطبيق االعتماد والت�أهيل املهني‪ ،‬حيث‬ ‫مت عقد امتحانات لكافة ال�شعب الهند�سية‪ ،‬كما مت عقد �أكرث من ‪ 25‬دورة‬ ‫تعريفية بالنظام‪.‬‬ ‫وح��ول روات��ب املوظفني يف النقابة‪� ،‬أك��د عبيدات �أنها لي�ست مرتفعة‬ ‫�أو منخف�ضة‪ ،‬وان النقابة �أج��رت عملية توزين للرواتب وا�ستعانت ب�شركة‬ ‫متخ�ص�صة يف ذلك‪ ،‬وان اجلهود التي يبذلها موظفو النقابة كبرية‪.‬‬ ‫كما �أجاب عبيدات على ا�ستف�سارات الهيئة العامة حول م�شاريع النقابة‬ ‫وا�ستثماراتها‪ ،‬م�ؤكدا متانة الو�ضع املايل للنقابة وفقا للأرقام التي اطلعت‬ ‫عليها الهيئة العامة‪ .‬و�أ�شار تقرير النقابة ال�سنوي �إىل ان عام ‪ 2013‬كان‬ ‫حافال ب��الإجن��ازات‪ ،‬و�شهد ان�ضمام ‪ 7681‬مهند�سا ومهند�سة �إىل النقابة‬ ‫لي�صل �إجمايل عدد املهند�سني امل�سجلني يف النقابة مع نهاية عام ‪� 2013‬إىل‬ ‫‪ 110061‬ع�ضوا‪.‬‬ ‫و�أو���ض��ح �أن النقابة متكنت خ�لال العام املا�ضي من ت�أمني نحو ‪1809‬‬ ‫فر�ص عمل للمهند�سني داخل اململكة‪ ،‬و‪ 2400‬فر�صة عمل خارج اململكة‪ ،‬عدا‬ ‫عن توفري ‪ 1450‬فر�صة تدريب للمهند�سني احلديثي التخرج من خالل‬ ‫ثالثة برامج معتمدة لدى النقابة‪ ،‬با�ستثناء الربنامج التابع لوزارة الأ�شغال‬ ‫العامة والإ�سكان الذي مت من خالله تدريب ‪ 147‬مهند�سا ومهند�سة‪.‬‬ ‫و�أ���ش��ار �إىل ان��ه مت خ�لال ال��ع��ام املا�ضي عقد نحو ‪ 388‬دورة هند�سية‬ ‫و�إداري���ة ويف جم��ال احلا�سوب يف مركز تدريب املهند�سني‪ ،‬ا�ستفاد منها ما‬ ‫جمموعه ‪ 6980‬مهند�سا ومهند�سة‪ ،‬الف ًتا �إىل انه يف �إطار حر�ص النقابة على‬ ‫ت�أمني العي�ش الكرمي للمهند�سني وعائالتهم‪ ،‬مت رفع قيمة القرو�ض لغاية‬ ‫‪ 30000‬دينار وفرتة الت�سديد ت�صل �إىل ‪ 15‬عاما‪.‬‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫عقدت نقابة املعلمني الأردن��ي�ين ممثلة بالناطق‬ ‫الإعالمي �أمين العكور اجتماعا ال�سبت املا�ضي مع وفد‬ ‫مركز احلياة لتنمية املجتمع املحلي (را�صد) والدكتور‬ ‫عامر بني عامر مدير املركز‪ ،‬وزميلته مي عليمات يف‬ ‫مبنى النقابة‪.‬‬ ‫وت����ن����اول االج���ت���م���اع ال���ع���دي���د م���ن ال���ن���ق���اط ال��ت��ي‬ ‫تو�ضح العديد من طرق التعاون بني املركز والنقابة‪،‬‬ ‫حيث تركز احل��دي��ث يف بدايته ع��ن التعريف باملركز‬ ‫كم�ؤ�س�سة جمتمع م��دين معنية مبراقبة االنتخابات‬ ‫بجميع انواعها �ضمن املعايري الدولية‪ ،‬ا�ضافة لتقدمي‬ ‫خدمات التدريب يف جم��ال العمل العام وال��دف��اع عن‬ ‫حقوق االن�سان‪.‬‬ ‫ويف �إط��ار �آخ��ر‪ ،‬ناق�ش املجتمعون ترتيبات توقيع‬ ‫مذكرة تفاهم بني النقابة واملركز يف جمال التدريب‬ ‫على العمل النقابي‪ ،‬والتوا�صل املجتمعي وغريها من‬ ‫جم��االت التدريب‪ ،‬وطبيعة اجلهات املانحة واملغطية‬

‫ماليا لهذا التدريب منعا لأي اخرتاق او تطبيع‪.‬‬ ‫�أما يف املحور الثالث فناق�ش املجتمعون ال�شفافية‬ ‫النقابية‪ ،‬حيث رك��ز وف��د امل��رك��ز على ���ض��رورة وج��ود‬ ‫عدد من هيئات الرقابة الداخلية يف النقابة‪ ،‬ووحدة‬ ‫ال��رق��اب��ة امل��ال��ي��ة واالداري��������ة‪ ،‬ووح�����دة احل�����ص��ول على‬ ‫املعلومات؛ ب�إيجاد من��اذج ورقية و أ�خ���رى الكرتونية‪،‬‬ ‫وكادر وظيفي م�ؤهل بذلك‪ ،‬وتوفري مناذج الكرتونية‬ ‫وورقية ل�شكاوى �أولياء االمور يف حال اخل�صومة مع‬ ‫النقابة او �أي من منت�سبي النقابة‪.‬‬ ‫ومت االت��ف��اق على ترتيب ل��ق��اءات أ�خ���رى لو�ضع‬ ‫الرتتيبات اخلا�صة‪ ،‬بعد اط�لاع جمل�س النقابة على‬ ‫حيثيات االجتماع بني املركز ونقابة املعلمني‪.‬‬ ‫نقابة املعلمني الأردن��ي�ين نقابة مهنية منتخبة‪،‬‬ ‫وه��ي��ئ��ة اع��ت��ب��اري��ة ذات ا���س��ت��ق�لال م���ايل و�إداري‪ .‬ع��دد‬ ‫املنت�سبني للنقابة ‪� 140‬ألف معلم ومعلمة‪ ،‬وعدد �أع�ضاء‬ ‫الهيئة امل��رك��زي��ة ‪ 313‬ع�ضو ممثلني للهيئة العامة‪،‬‬ ‫موزعني على املحافظات‪ ،‬وعدد �أع�ضاء جمل�س النقابة‬ ‫‪ 15‬ع�ضوا‪ ،‬من بينهم النقيب ونائبه‪.‬‬

‫إمهال جامعات خاصة شهرين لسداد ‪ 2.5‬مليون دينار‬ ‫ال�سبيل‪ -‬نبيل حمران‬ ‫أ�م��ه��ل��ت احل��ك��وم��ة ‪ 12‬ج��ام��ع��ة خ��ا���ص��ة �شهرين‬ ‫لت�سديد ن��ح��و ‪ 2.5‬م��ل��ي��ون دي��ن��ار‪ ،‬ا�س ُتحقت عليهم‬ ‫لوزارة املالية‪.‬‬ ‫وحذرت وزارة املالية اجلامعات من �أنها يف حال‬ ‫مل ت�سدد املبلغ املطلوب البالغ ‪ 2.445‬مليون دينار‬ ‫خ�لال املهلة امل��ح��ددة حل�ساب الأم���ان���ات يف مديرية‬ ‫ال�ش�ؤون القانونية والأم���وال العامة ب��ال��وزارة‪ ،‬ف�إنها‬

‫�ستتخذ بحقها الإجراءات القانونية الواردة يف قانون‬ ‫حت�صيل الأموال الأمريية‪.‬‬ ‫وت�شمل تلك الإج��راءات حجز الأم��وال "اجلائز‬ ‫حجزها قانونا بقرار من احلاكم الإداري ال�ستيفاء‬ ‫الأم��وال الأمريية‪ ،‬وتباع �إذا مل يتم الدفع �أو جترى‬ ‫الت�سوية الالزمة خالل مدة يعينها احلاكم الإداري‬ ‫�إذا ك��ان��ت م��ن الأم�����وال امل��ن��ق��ول��ة‪ ،‬أ�م���ا �إذا ك��ان��ت من‬ ‫الأموال غري املنقولة فتباع بعد مرور �سنة من تاريخ‬ ‫احلجز"‪.‬‬

‫الطراونة محاضرا بجامعة مؤتة‪ :‬كل الحراكات الشعبية‬ ‫والسياسية توحدت تحت شعار إصالح النظام‬ ‫الكرك‪ -‬ال�سبيل وبرتا‬ ‫ق���ال رئ��ي�����س جم��ل�����س ال���ن���واب امل��ه��ن��د���س‬ ‫عاطف ال��ط��راون��ة "اننا نعي�ش و�سط اقليم‬ ‫ملتهب بالتطورات واالزم��ات‪ ،‬وان بني ثنايا‬ ‫اللحظة ال�سيا�سية ثمة لغطا كثريا‪ ،‬فما ان‬ ‫ت��ه��د�أ غ��ب��ار �أزم���ة حتى نتلفح ب���أزم��ة اخ��رى‬ ‫وع��ل��ى ح��دودن��ا الغربية وال�شرقية احتالل‬ ‫ا�سرائيلي وامريكي لفل�سطني والعراق وهما‬ ‫م�صدر قلق وازعاج لنا جميعا"‪.‬‬ ‫وا�ضاف يف حما�ضرة القاها االثنني على‬ ‫م�سرح عمادة ���ش���ؤون الطلبة بجامعة م�ؤتة‬ ‫ب��ع��ن��وان "ال�شباب والإ����ص�ل�اح ال�سيا�سي"‪،‬‬ ‫�أن �آخ��ر الأزم���ات ه��ي االزم���ة ال�سورية التي‬ ‫بعثت بتداعيات مقلقة بعد االقتتال ال�سوري‬ ‫ال�سوري وجلوء مئات الآالف من ال�سوريني‬ ‫�إىل الأردن‪ ،‬وت�سببت ب���والدة اره���اب جديد‬ ‫وقريب منا"‪.‬‬ ‫واك��د ان��ه "ال ميكن ان نف�صل م�سارات‬ ‫اال�صالحات ال�شاملة عن حقيقة ت�أثرنا بكل‬ ‫ال��ظ��روف احل��دودي��ة واالقليمية وال��دول��ي��ة‪،‬‬ ‫وه��ي �أزم���ة ن�ش�أت م��ع ال��دول��ة االردن��ي��ة منذ‬ ‫عهد ت�أ�سي�س االم���ارة وح��ت��ى بعد ا�ستقالل‬ ‫الدولة‪ ،‬لكن ثمة قناعات لدى مراكز القرار‬ ‫حت��ت��م ال�����س�ير ب�ب�رام���ج الإ�����ص��ل�اح ال�����ش��ام��ل‬ ‫�ضمن م�سارات متوازية‪ ،‬للو�صول �إىل هدف‬ ‫م�شرتك"‪.‬‬ ‫وح��ول الربيع العربي‪ ،‬ا�شار الطراونة‬ ‫�إىل ان���ه ج���اء ل��ي��ف��ت��ح اف���ك���ار ال�����ش��ب��اب ح��ي��ال‬ ‫امل�ستقبل‪ ،‬الفتا �إىل ان الأردن ا�ستثمر هذه‬ ‫الفر�صة وح��ق��ق ا���ص�لاح��ات يجب ان ت�صاغ‬ ‫على �شكل متوالية م�ستمرة النمو والتطور‪،‬‬ ‫دون ال��ن��ك��و���ص ع��ن امل���ب���د�أ او ال��ت��ق��اع�����س عن‬ ‫حتقيق الهدف‪.‬‬ ‫واك��د �أن احلقيقة الثابتة يف الأردن ان‬ ‫هناك اجماعا على ان النظام امللكي هو �صمام‬ ‫االم����ان واال���س��ت��ق��رار ل��ل��دول��ة‪ ،‬وان االج��م��اع‬ ‫عليه ال ميكن اال ان يكون واحدا من الثوابت‬ ‫الوطنية‪ ،‬الفتا �إىل ان كل احلراكات ال�شعبية‬

‫وال�����س��ي��ا���س��ي��ة ت���وح���دت حت���ت ���ش��ع��ار ا���ص�لاح‬ ‫النظام ولي�س �شيئا �آخ��ر‪ ،‬وهو ما مييز وعي‬ ‫ال�شعب ويجعلنا مطمئنني بطريق الإ�صالح‪.‬‬ ‫وبني ان توقفنا عند �سوء بع�ض االدارات‬ ‫احلكومية ال يعني ان��ن��ا دول���ة تائهة‪ ،‬ب��ل ان‬ ‫الدولة ا�ستطاعت ان جتد الفر�ص و�سط كل‬ ‫هذه املعيقات التي و�ضعت امامها‪ ،‬الفتا �إىل‬ ‫ان "الظرف ال��ذي نعيه الآن نتيجة �أزم��ات‬ ‫تعاملنا معها جمربين‪ ،‬ومل نكن خمريين‬ ‫يف اال�شتباك بها‪ ،‬او الت�أثر بتداعياتها اثقلت‬ ‫م���وازن���ة ال���دول���ة‪ ،‬واره���ق���ت ال���واق���ع املعي�شي‬ ‫للمواطن"‪.‬‬ ‫وقال �إن الأردن حقق مكت�سبات مهمة يف‬ ‫الوقت ال��ذي كانت فيه ال��دول ت�سقط حوله‬ ‫ك���أوراق ال�شجر‪ ،‬حيث جتذرت اركان ودعائم‬ ‫االم���ن واال���س��ت��ق��رار ال�سيا�سي واالجتماعي‬ ‫وح��ق��ق االردن �سمعة م��ت��م��ي��زة ع��ل��ى �صعيد‬ ‫دولة امل�ؤ�س�سات والقانون واال�ستقرار املميز‬ ‫والعالقة بني النظام وال�شعب القائمة على‬ ‫االعرتاف والدعم وامل�صلحة‪.‬‬ ‫واو����ض���ح ان ال�����ش��ع��ب االردين مبختلف‬

‫رئي�س جمل�س النواب عاطف الطراونة‬ ‫م�����س��ت��وي��ات��ه ت���واف���ق ع��ل��ى ح��ت��م��ي��ة الإ����ص�ل�اح‬ ‫وخ��ارط��ت��ه وم���راح���ل���ه‪ ،‬وج�����اءت ال��ت��ع��دي�لات‬ ‫ال���د����س���ت���وري���ة ك��ت��ح�����ص�ين ل��ع��م��ل ال�����س��ل��ط��ات‬ ‫ال��د���س��ت��وري��ة‪ ،‬وح���ري���ات امل���واط���ن‪ ،‬وحت��دي��ث‬ ‫لأع��ظ��م ع��ق��د اج��ت��م��اع��ي ف��ري��د ن��ظ��م عالقة‬ ‫م�ؤ�س�سات الدولة ب�أفرادها‪.‬‬ ‫وق���ال �إن امل��دخ��ل امل��ث��ايل ل�ل�إ���ص�لاح هو‬ ‫التالزم بني الإ�صالح ال�سيا�سي واالقت�صادي‬ ‫ال��ل��ذي��ن ي��ق��ودان �إىل الإ����ص�ل�اح االجتماعي‬ ‫والت�أثري فيه ايجابا‪ ،‬مبينا انه ال جدوى من‬ ‫اال���ص�لاح��ات يف الت�شريعات وحت�سني بيئة‬ ‫العمل ودعم االحزاب‪ ،‬و�إقرار قانون انتخاب‬ ‫مثايل واملواطن االردين‪ ،‬يعي�ش الفاقة وندرة‬ ‫الدخل وت�آكل الرواتب‪.‬‬ ‫وا�شار �إىل ان حل ازمتي الفقر والبطالة‬ ‫يحتاجان �إىل جهد عظيم وب��رام��ج وخطط‬ ‫و�سيا�سات واقعية‪ ،‬ولي�ست حاملة حتى يت�سنى‬ ‫ل��ك��ل اب��ن��اء املجتمع االن���دم���اج وامل�����ش��ارك��ة يف‬ ‫احل��ي��اة ال�سيا�سية ع��ن رغبة و�إرادة‪ ،‬ويكون‬ ‫�إف����راز املجتمع ل��ق��ي��ادات��ه إ�ف�����رازا ع��ن �سابق‬ ‫جدارة وا�ستحقاق‪.‬‬

‫و�أك���د ال��ط��راون��ة ان ب��واب��ة اال�صالحات‬ ‫ال�سيا�سية لن تفتح اال ب�إ�صدار قانون انتخاب‬ ‫يحظى ب��ال��ت��واف��ق امل��ط��ل��وب‪ ،‬ويلبي احلاجة‬ ‫االردنية يف انتاج برملانات تكون اقرب لتمثيل‬ ‫امل���واط���ن�ي�ن‪ ،‬م�����ش�يرا �إىل ان����ه ي��ج��ب ت���أك��ي��د‬ ‫االجماع على رف�ض قانون ال�صوت الواحد‬ ‫ال��ذي �شوه احلياة ال�سيا�سية واالجتماعية‪،‬‬ ‫وااللتزام بكل خمرجات اللجان حيال قانون‬ ‫االنتخاب‪ ،‬وت�أكيد حجم ال�ضرر املت�أتي من‬ ‫التق�سيم االداري للدوائر االنتخابية‪ ،‬ا�ضافة‬ ‫اىل ت�أكيد مبد أ� القوائم الوطنية الذي �شكل‬ ‫نقطة م��رك��زي��ة اي��ج��اب��ي��ة يف ت��ط��وي��ر ق��ان��ون‬ ‫االنتخاب‪ ،‬ومبد�أ نزاهة العملية االنتخابية‬ ‫ب��ك��اف��ة م��راح��ل��ه��ا‪ ،‬وت أ����ك���ي���ده���ا يف مناهجنا‬ ‫ال���درا����س���ي���ة ان ال���دمي���ق���راط���ي���ة ه����ي خ��ي��ار‬ ‫ا�سرتاتيجي للدولة االردن��ي��ة‪ ،‬ودع��م ثقافة‬ ‫ال��دمي��ق��راط��ي��ة واحل������وار‪ ،‬واح��ت��رام الآخ����ر‪،‬‬ ‫ليت�سنى ل��ن��ا ال��و���ص��ول �إىل ال��ت��واف��ق مل��ا فيه‬ ‫اخلري للوطن والقيادة وال�شعب‪.‬‬ ‫ودار ح���وار م��و���س��ع يف ن��ه��اي��ة املحا�ضرة‬ ‫بني طلبة اجلامعة ورئي�س جمل�س النواب‪،‬‬ ‫اج����اب ف��ي��ه ع���ن ا���س��ئ��ل��ت��ه��م وا���س��ت��ف�����س��ارات��ه��م‬ ‫املتعلقة بتطوير التعليم‪ ،‬واالن�����ض��م��ام �إىل‬ ‫االح��زاب ال�سيا�سية‪ ،‬و�سوق العمل االردين‪،‬‬ ‫وامكانية دعم اجلامعة ماديا لتقوم مبهامها‬ ‫التعليمية‪.‬‬ ‫وكان رئي�س جامعة م�ؤتة الدكتور ر�ضا‬ ‫اخلوالدة قدم �شرحا مف�صال حول املعيقات‬ ‫التي تواجه اجلامعة يف م�سريتها التعليمية‪،‬‬ ‫م����ؤك���دا اه��م��ي��ة م�����ش��ارك��ة ال��ق��ط��اع�ين ال��ع��ام‬ ‫واخلا�ص لدعم اجلامعة‪ ،‬وم�ساعدتها على‬ ‫القيام مب�س�ؤولياتها جتاه طلبتها وجمتمعها‬ ‫املحيط بها‪ ،‬الفتا �إىل ان الدعم امللكي الذي‬ ‫يحظى ب��ه قطاع التعليم‪ ،‬وبخا�صة جامعة‬ ‫م ؤ����ت���ة ج��ع��ل��ه��ا يف م��ق��دم��ة اجل���ام���ع���ات ال��ت��ي‬ ‫ت�ضم �آالف ال��دار���س�ين م��ن ال���دول االجنبية‬ ‫والعربية‪ ،‬وتدر�س احدث الربامج التعليمية‬ ‫التي تخرج االجيال املتعلمة واملدربة ل�سوق‬ ‫العمل االردين واخلارجي‪.‬‬


‫�ش�ؤون حملية‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫الثالثاء (‪� )6‬أيار (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2644‬‬

‫إصابة جديدة بفريوس كورونا‬ ‫ال�سبيل‪� -‬أحمد برقاوي‬ ‫ر� �ص��دت وزارة ال�صحة �إ��ص��اب��ة جديدة‬ ‫ب�ف�يرو���س ك��ورون��ا مل��واط��ن �أدخ ��ل �أم����س �أح��د‬ ‫م�ست�شفيات العا�صمة ع ّمان‪.‬‬ ‫و أ�ك� ��د م���ص��در ر��س�م��ي لـ"ال�سبيل" �أن‬ ‫املواطن يعاين من �أعرا�ض الإ�صابة بفريو�س‬ ‫ك��ورون��ا‪ ،‬م���ش�يرا �إىل �إر� �س��ال وزارة ال�صحة‬ ‫فريقا طبيا �إىل امل�ست�شفى لإجراء ا�ستق�صاء‬ ‫وبائي حول احلالة املر�ضية‪ ،‬من خالل �أخذ‬ ‫عينات من املري�ض للفح�ص املخربي‪.‬‬ ‫وق ��ال �إن �أع ��را� ��ض الإ� �ص��اب��ة ب�ف�يرو���س‬ ‫ك ��ورون ��ا م���ش��اب�ه��ة ل�ت�ل��ك ال �ت��ي ت�ظ�ه��ر على‬ ‫امل �� �ص ��اب�ي�ن مب ��ر� ��ض إ�ن� �ف� �ل ��ون ��زا اخل �ن ��ازي ��ر‬ ‫"‪."H1N1‬‬ ‫ور� � �ص� ��دت اجل� �ه ��ات امل �خ �ت �� �ص��ة ث �م��اين‬ ‫�إ� �ص��اب��ات ب �ف�يرو���س ك��ورون��ا يف امل�م�ل�ك��ة بني‬ ‫�أردنيني وغري �أردنيني منذ ظهوره لأول مرة‬ ‫يف ني�سان عام ‪.2012‬‬ ‫وع� �ق ��دت ال �ل �ج �ن��ة ال �ت��وج �ي �ه �ي��ة ال�ع�ل�ي��ا‬ ‫ملكافحة الأوب�ئ��ة يف وزارة ال�صحة اجتماعا؛‬ ‫للبحث يف ملف فريو�س ك��ورون��ا‪ ،‬وللوقوف‬ ‫على �آخر التطورات يف هذا امل�ضمار‪.‬‬ ‫وفيما يتوقع �أن ت�صدر اللجنة تو�صيات‬ ‫للتعامل مع املر�ض اجلديد الذي مل يكت�شف‬ ‫له عالج بعد‪� ،‬أ�شار امل�صدر الذي ف�ضل عدم‬ ‫ذك��ر ا�سمه‪� ،‬إىل ثبوت �إ�صابة ممر�ض يعمل‬ ‫ب � أ�ح��د امل���س�ت���ش�ف�ي��ات يف حم��اف �ظ��ة ال��زرق��اء‬

‫بفريو�س كورونا يف وقت �سابق‪.‬‬ ‫وتابع �أن املمر�ض امل�صاب ما يزال يرقد‬ ‫على �سرير ال�شفاء‪ ،‬ويخ�ضع لعالج نوعي يف‬ ‫م�ست�شفى خ��ا���ص‪ ،‬الفتا يف ال��وق��ت ذات��ه �إىل‬ ‫عدم اكت�شاف منظمة ال�صحة العاملية لعالج‬ ‫م�ضاد لفريو�س كورونا لغاية الآن‪.‬‬ ‫و�أو�ضح �أن العدوى انتقلت �إىل املمر�ض‬ ‫م��ن خ�لال تعامله م��ع مري�ض م��ن جن�سية‬ ‫عربية كان حامال لفريو�س كورونا‪.‬‬ ‫وح�سب منظمة ال�صحة العاملية‪ ،‬ف��إن‬ ‫فريو�سات ك��ورون��ا ت�شكل ف�صيلة كبرية من‬ ‫ال �ف�يرو� �س��ات ال �ت��ي ت���س�ب��ب االع� �ت�ل�ال ل��دى‬ ‫الب�شر واحل �ي��وان��ات‪ ،‬ومي�ك��ن لها يف �إ�صابة‬ ‫الب�شر �أن تت�سبب باعتالالت ترتاوح وخامتها‬ ‫ب�ين ن ��زالت ال�ب�رد ال�شائعة وب�ي�ن امل�ت�لازم��ة‬ ‫التنف�سية احلادة الوخيمة "�سار�س"‪.‬‬ ‫ويعرف املر�ض بفريو�س كورونا امل�سبب‬ ‫مل�ت�لازم��ة ال���ش��رق الأو� �س��ط التنف�سية‪ ،‬وفق‬ ‫ت�سمية �أطلقتها جمموعة ال��درا��س��ة املعنية‬ ‫ب�ف�يرو���س ك��ورون��ا وال�ت��اب�ع��ة للجنة الدولية‬ ‫لت�صنيف الفريو�سات يف �أيار عام ‪.2013‬‬ ‫ويف �سياق مت�صل‪� ،‬أكد الأمني عام وزارة‬ ‫ال�صحة‪ ،‬رئي�س اللجنة الوطنية للأوبئة‬ ‫الدكتور �ضيف اهلل ال�ل��وزي‪� ،‬أهمية ت�ضافر‬ ‫ج �ه��ود ال �ق �ط��اع��ات ال�ط�ب�ي��ة ك��اف��ة وت�ك��ام��ل‬ ‫امكاناتها يف مواجهة الأوبئة‪ ،‬وخا�صة مر�ض‬ ‫الكورونا الذي �سجل الأردن �إ�صابات به‪.‬‬ ‫وقال اللوزي خالل اجتماع اللجنة �أم�س‪،‬‬

‫ال ماسحات حرارية يف املنافذ الحدودية لرصد «كورونا»‬

‫ال�سبيل‪� -‬أحمد برقاوي‬

‫�إن وزارة ال�صحة ات�خ��ذت �إج� ��راءات أ�ب��رزه��ا‬ ‫ل�م��را���ض‬ ‫ت�ع��زي��ز عملية ال��ر��ص��د ال�ن���ش��ط ل� أ‬ ‫التنف�سية ال�شديدة وت��أم�ين امل��واد الالزمة‬ ‫لت�شخي�ص فريو�س كورونا‪.‬‬ ‫و�أ�شار �إىل التعميم على كافة امل�ست�شفيات‬ ‫بخ�صو�ص �إجراءات �ضبط العدوى والتعامل‬ ‫مع املر�ضى واملخالطني وتوفري اجلاهزية يف‬ ‫امل�ست�شفيات ومتابعة املخالطني املبا�شرين‬ ‫للحاالت املر�ضية وو�ضعهم حت��ت الرقابة‪،‬‬ ‫�إ�ضافة اىل عقد ور�ش عمل تدريبية للكوادر‬

‫"الضمان" تحذر املوظفني والعمال من العبور‬ ‫بسياراتهم بطرقات غري صالحة‬ ‫ال�سبيل‪ -‬ع�صام مبي�ضني‬ ‫طلبت م�ؤ�س�سة ال�ضمان االجتماعي من‬ ‫موظفي احل�ك��وم��ة وال�ق�ط��اع اخل��ا���ص اختيار‬ ‫الطرقات ال�سليمة يف عبور �سياراتهم؛ من اجل‬ ‫ع��دم دف��ع ا�ستحقاق ت�أمني �إ�صابات العمل ان‬ ‫حدث �أمر ‪-‬ال �سمح اهلل‪.-‬‬ ‫وجاء قرع جر�س الإن��ذار من "ال�ضمان"‬ ‫م��ع وج ��ود م��و� �ش��رات ع�ل��ى �أن م��وازن��ة وزارة‬ ‫الأ� �ش �غ��ال ال�ع��ام��ة ت ��ؤم��ن ‪ %10‬م��ن مطالبات‬ ‫الأ�شغال ل�صيانة الطرقات‪ ،‬علما �أن الأ�شغال‬ ‫ال �ع��ام��ة حت �ت��اج ��س�ن��وي��ا �إىل ‪ 70‬م�ل�ي��ون دي�ن��ار‬ ‫ل�صيانة الطرقات‪ ،‬و�أ ّن ما تخ�ص�صه املوازنة‬ ‫ال�ع��ام��ة م��ن ذل ��ك امل�ب�ل��غ ال ي�ت�ج��اوز ‪%10‬؛ ما‬ ‫يجعلها ع��اج��زة ع��ن تلبية �صيانة الطرقات‪،‬‬ ‫حمملة ��س��وء �أو� �ض��اع ال�ط��رق��ات ل�ع��دم ت��واف��ر‬ ‫املخ�ص�صات‪ ،‬ح�سب �إجابة حكومية عن �س�ؤال‬ ‫نيابي ح�صلت" ال�سبيل" عليه‪.‬‬ ‫التحذير ج��اء م��ع تو�ضيح م��دي��ر املركز‬

‫ال�ع�م��ل ع�ل��ى امل �ن �� �ش ��آت غ�ي�ر امل�ل�ت��زم��ة ب�ق��واع��د‬ ‫و�شروط ال�سالمة وال�صحة املهنية ومعايريها‬ ‫من ‪ %2‬لت�صل بحد �أق�صاه ‪.%4‬‬ ‫وم��ن اجل��دي��ر بالذكر �أن وزارة الأ�شغال‬ ‫�أنفقت ‪ 13‬مليون دينار عام ‪ 2012‬على �صيانة‬ ‫طرقات اململكة‪ ،‬بينما ارتفع املبلغ �إىل نحو ‪34‬‬ ‫مليون دينار عام ‪ ،2013‬فيما يتوقع �أن ينخف�ض‬ ‫املبلغ املخ�ص�ص ل�صيانة الطرقات العام احلايل‬ ‫�إىل ‪ 22‬مليون دينار ح�سب الأرقام الواردة‪.‬‬ ‫ي�شار �إىل ان ال�ضمان االجتماعي �أعلن �أن‬ ‫حجم �إ�صابات العمل منذ بداية عمل امل�ؤ�س�سة‬ ‫‪� 425‬أل��ف �إ�صابة‪ ،‬نتج عنها ‪ 2256‬حالة وف��اة‪،‬‬ ‫ا�ستحق ال��ورث��ة نتيجتها روات��ب وف��اة ا�صابية‬ ‫وفقاً لقانون "ال�ضمان"‪� -‬إ�ضافة اىل ‪3579‬‬‫�إ� �ص��اب��ة ح���ص��ل �أ��ص�ح��اب�ه��ا ع�ل��ى روات� ��ب عجز‬ ‫ا��ص��اب��ي‪ ،‬نتيجة �إ�صابتهم بعجز بن�سبة ‪%30‬‬ ‫ف�أكرث‪ ،‬و‪ 34669‬حالة �إ�صابة ح�صل �أ�صحابها‬ ‫على تعوي�ضات دفعة واح��دة نتيجة ا�صابتهم‬ ‫بعجز اقل من ‪.%30‬‬

‫إنذار ‪ 88‬مؤسسة ومخالفة ‪ 80‬لعدم التزامها‬ ‫باملادة ‪ 72‬من قانون العمل‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫�أن� � � ��ذرت وزارة ال �ع �م��ل ‪ 88‬م ��ؤ� �س �� �س��ة‬ ‫وا�صدرت خمالفات بحق ‪ 80‬اخرى ملخالفتها‬ ‫املادة ‪ 72‬من قانون العمل وفقا ملدير مديرية‬ ‫التفتي�ش يف وزارة ال�ع�م��ل امل�ه�ن��د���س امي��ن‬ ‫اخلوالدة‪.‬‬ ‫وت�ن����ص امل� ��ادة ‪72‬ع �ل��ى "�إلزام �صاحب‬ ‫العمل الذي ي�ستخدم ما ال يقل على ع�شرين‬ ‫عاملة‪ ،‬بتهيئة مكان منا�سب داخ��ل من�ش�أته‬ ‫يكون يف عهدة مربية م�ؤهلة لرعاية �أطفال‬ ‫ال�ع��ام�لات ال��ذي��ن تقل �أع�م��اره��م ع��ن �أرب�ع��ة‬ ‫�أعوام‪ ،‬على �أال يقل العدد الإجمايل للأطفال‬ ‫عن ع�شرة اطفال"‪.‬‬

‫وقال اخلوالدة يف ت�صريح �صحفي �أم�س‬ ‫االث�ن�ين �إن وزارة العمل نفذت ‪ 307‬زي��ارات‬ ‫ل �ه��ذه امل ��ؤ� �س �� �س��ات‪ ،‬وان ع ��دد ف��ر���ص العمل‬ ‫املتوقع توفرها بعد فرتة االنذار للم�ؤ�س�سات‬ ‫لت�صويب او�ضاعها ‪ 240‬فر�صة عمل‪.‬‬ ‫وا�ضاف �أن عدد امل�ؤ�س�سات امللتزمة التي‬ ‫مت زيارتها بلغ ‪ 41‬م�ؤ�س�سة‪ ،‬يف حني ان عدد‬ ‫امل�ؤ�س�سات التي ب�صدد ان�شاء ح�ضانات فيها‬ ‫بلغ ‪ 38‬م�ؤ�س�سة‪ ،‬و�أن ع��دد امل�ؤ�س�سات التي‬ ‫ال تنطبق عليها اح�ك��ام تلك امل��ادة بلغ ‪148‬‬ ‫م�ؤ�س�سة‪.‬‬ ‫و�أك��د اخلوالدة ان وزارة العمل �ستنفذ‬ ‫ح �م�لات ت�ف�ت�ي���ش�ي��ة وا� �س �ع��ة ل�ت���ش�م��ل جميع‬ ‫امل�ؤ�س�سات التي تنطبق عليها احكام املادة ‪72‬‬

‫«عباد لنا» على طريق وعد اآلخرة‪..‬‬ ‫محاضرة يف جبهة العمل‬ ‫ال�ساعة الرابعة والن�صف ع�صرا حما�ضرة يلقيها‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫حممد النوباين بعنوان ( «عبادا لنا» على طريق‬ ‫ت�ن�ظ��م جل�ن��ة فل�سطني وال �ق��د���س امل��رك��زي��ة وعد الآخرة) يف املقر املركزي للحزب يف العبديل‪،‬‬ ‫يف ح��زب جبهة العمل الإ��س�لام��ي غ��دا الأرب�ع��اء والدعوة حل�ضورها عامة‪.‬‬

‫حتى ال تقع لهم �إ�صابات عمل‬

‫الإع�ل�ام ��ي يف ال���ض�م��ان االج �ت �م��اع��ي مو�سى‬ ‫ال�صبيحي �أن القانون اجلديد ت�ضمن تعديل‬ ‫ت �ع��ري��ف �إ� �ص��اب��ة ال �ع �م��ل ف�ي�م��ا ي�خ����ص ح��ادث‬ ‫الطريق من و�إىل العمل‪ ،‬وذلك ب�إ�ضافة عبارة‬ ‫"�أن يكون الطريق الذي �سلكه م�ساراً مقبو ًال‬ ‫للذهاب للعمل �أو الإي��اب منه"‪ ،‬وه��ذه تعطي‬ ‫مرونة �أك�بر العتماد ح��ادث الطريق ك�إ�صابة‬ ‫عمل‪ .‬كما �سمح القانون اجلديد بالتبليغ عن‬ ‫الإ�صابة‪ ،‬و�إرف��اق التقرير الطبي الأويل من‬ ‫قبل املن�ش�أة خالل ‪ 14‬يوم عمل بدال من ‪� 7‬أيام‪.‬‬ ‫و�أ ّك��د ال�ضمان االجتماعي انه ي�سعى �إىل‬ ‫ت��وف�ير ف��ر���ص احل�م��اي��ة االج�ت�م��اع�ي��ة‪ ،‬مب ّينا‬ ‫�أنه �أ�ضاف ‪ 28‬مر�ضاً مهنياً جديداً �إىل قائمة‬ ‫الأمرا�ض املهنية التي ت�ض ّمنها القانون �ضمن‬ ‫ملحق خا�ص به‪ ،‬حيث كان عددها يف القانون‬ ‫ال�سابق ‪ 30‬مر�ضاً مهنياً فقط‪ ،‬ف�أ�صبح عددها‬ ‫يف القانون اجلديد ‪ 58‬مر�ضاً مهنياً‪ ،‬بالإ�ضافة‬ ‫�إىل تعزيز ق�ضايا ال�سالمة وال�صحة املهنية‪،‬‬ ‫ورف ��ع ن�سبة اال� �ش�ت�راك ع��ن ت ��أم�ين �إ��ص��اب��ات‬

‫‪7‬‬

‫من قانون العمل يف كافة مناطق اململكة‪.‬‬ ‫وب�ي�ن اخل��وال��دة ان��ه ال ب��د م��ن اع�ط��اء‬ ‫املر�أة كامل حقوقها على النحو الذي ت�سهم‬ ‫فيه بفعالية �أك�بر يف �صناعة التنمية ودفع‬ ‫ع�ج�ل��ة الإن� �ت ��اج‪ ،‬ح�ي��ث �أث �ب �ت��ت امل � ��ر�أة خ�لال‬ ‫الفرتة املا�ضية قدرتها على التميز والإبداع‪،‬‬ ‫ومناف�سة ال��رج��ل يف ال�ك�ث�ير م��ن امل �ج��االت‪،‬‬ ‫وان من واج��ب احلكومة �أن تذلل ال�صعاب‬ ‫�أمامها‪� ،‬إذ ان ذلك ميثل حقا للمر�أة وللطفل‬ ‫على حد �سواء"‪.‬‬ ‫واه� � ��اب اخل� ��وال� ��دة ب ��أ� �ص �ح��اب ال�ع�م��ل‬ ‫ب �� �ض��رورة ال�ت�ق�ي��د ب ��أح �ك��ام امل� ��ادة ‪ 72‬جتنبا‬ ‫ل�ل�إج��راءات القانونية التي �سيتم اتخاذها‬ ‫بحق امل�ؤ�س�سات املخالفة‪.‬‬

‫أكاديمية الحفاظ تستضيف وفدا‬ ‫تربويا سعوديا‬

‫ال �� �ص �ح �ي��ة‪ .‬ك �م��ا ع ��ر� ��ض م ��دي ��ر م��دي��ري��ة‬ ‫الأمرا�ض ال�سارية يف الوزارة الدكتور حممد‬ ‫العبدالالت‪� ،‬إىل ح��االت اال�صابة بفريو�س‬ ‫كورونا‪ ،‬الفتا �إىل �أن العدد الرتاكمي للحاالت‬ ‫منذ ت�سجيل �أول ا�صابة باملر�ض عام ‪ 2012‬بلغ‬ ‫‪ 8‬حاالت‪.‬‬ ‫وقررت اللجنة الوطنية للأوبئة ت�شكيل‬ ‫جلنة عالجية ت�ضم ممثلني من القطاعات‬ ‫الطبية وت�ك��ون يف حالة انعقاد دائ��م ملتابعة‬ ‫عالج احلاالت امل�صابة بفريو�س كورونا‪.‬‬

‫ملتقى طبي للعيون يمنح‬ ‫بصيص أمل للمرضى‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬

‫ي�ف�ت�ت��ح اخل�م�ي����س ف�ع��ال�ي��ات امللتقى‬ ‫الأردين الأول جلراحات القرنية وال�ساد‬ ‫الدقيقة ال��ذي يعقده م�ست�شفى العيون‬ ‫التخ�ص�صي‪ ،‬بالتعاون مع جمعية �أطباء‬ ‫العيون يف نقابة االطباء‪.‬‬ ‫و�سيتم خ�لال امللتقى ال��ذي ي�شارك‬ ‫ب��ه اط �ب��اء ع��رب واج��ان��ب ال�ترك�ي��ز على‬ ‫ال �ت �ط��ورات احلا�صلة يف عمليات زراع��ة‬ ‫القرنية با�ستخدام تقنية (فيمتو�سيكوند‬ ‫ل �ي��زر) وزراع� � ��ة احل �ل �ق��ات يف ال�ق��رن�ي��ات‬ ‫املخروطية‪.‬‬ ‫وقال رئي�س امللتقى الدكتور حممد‬ ‫� �ص��ال��ح ن� ��ور إ�ن � ��ه ��س�ي�ت��م خ �ل�ال امل�ل�ت�ق��ى‬ ‫ال�ت�رك� �ي ��ز ع �ل��ى أ�ح � � ��دث ال � �ت � �ط ��ورات يف‬ ‫جراحة العيون با�ستخدام هذه التقنية‪،‬‬ ‫ال�ت��ي جعلت عمليات �إزال ��ة ال���س��اد "املاء‬ ‫البي�ضاء" خالية من ا�ستخدام �أي �أداة‬ ‫جراحية ح��ادة‪ ،‬و�أ�صبحت �سرعة التعايف‬ ‫ممكنة خالل فرتة ال تتجاوز ‪� 48‬ساعة‪،‬‬ ‫وبن�سبة جناح عالية‪.‬‬ ‫وا�ضاف يف ت�صريح �صحفي �أنه �سيتم‬ ‫م�ن��اق���ش��ة آ�خ ��ر ال �ت �ط��ورات احل��ا��ص�ل��ة يف‬ ‫جمال جراحات القرنية‪ ،‬با�ستخدام هذه‬ ‫التقنية ونتائجها يف �سرعة تعايف القرنية‬ ‫بعد عمليات الليزك (ت�صحيح الب�صر)‬ ‫التي تبلغ فيها �سرعة تعايف النظر اربع‬ ‫�ساعات فقط بعد اجراء العملية‪.‬‬

‫إطالق نار على بوابة «مؤتة»‬ ‫ال�سبيل– حممود خريي‬

‫وق� �ع ��ت م �� �ش ��اج ��رة ط�ل�اب �ي ��ة ظ�ه��ر‬ ‫أ�م� �� ��س االث� �ن�ي�ن ع �ل��ى ب ��واب ��ة ال���ش�م��ال�ي��ة‬ ‫جلامعة م�ؤتة‪ ،‬ا�ستخدمت فيها ال�سيوف‬ ‫واخل�ن��اج��ر فيما �سمعت أ�� �ص��وات طلقات‬ ‫نارية‪.‬‬ ‫�شهود عيان �أكدوا �أن امل�شاجرة وقعت‬ ‫خارج �أ�سوار اجلامعة على خلفية �أ�سباب‬ ‫�شراء �سلعة‪ ،‬و�ساد الهدوء يف املكان بعد‬ ‫انت�شار قوات الدرك‪.‬‬

‫تعرض حافلة طالبات يف الرمثا‬ ‫لحادث سري بدون إصابات‬ ‫الرمثا– فار�س القرعاوي‬ ‫تعر�ضت حافلة كانت تقل طالبات مدر�سة اخلن�ساء �صباح �أم�س االثنني‬ ‫حلادث �سري �إثر ا�صطدامها ب�صهريج نقل مياه قرب مدينة ال�شاحنات يف الرمثا‬ ‫وفق م�صادر طالبية‪ .‬وذك��رت امل�صادر �أن احلافلة كانت يف طريقها �إىل مركز‬ ‫التدريب املهني يف رحلة تعليمية‪ ،‬م�ؤكدة �أن �أيا من الطالبات مل ت�صب ب�أذى‪.‬‬

‫�أك ��د م���ص��در �صحي ر��س�م��ي ع��دم و��ض��ع ما�سحات‬ ‫حرارية يف املنافذ احلدودية لر�صد الإ�صابة بفريو�س‬ ‫كورونا عرب القادمني �إىل اململكة من اخلارج‪.‬‬ ‫وقال لـ"ال�سبيل" �إن وزارة ال�صحة مل تتخذ مثل‬ ‫هذا الإجراء الوقائي لغاية الآن؛ كون منظمة ال�صحة‬ ‫ال�ع��امل�ي��ة مل ت�ع�ل��ن ع��ن ف�ي�رو���س ك ��ورون ��ا ك��وب��اء ع��امل��ي‬ ‫ي�ستدعي و�ضع ما�سحات حرارية يف املنافذ احلدودية‪،‬‬ ‫ولقلة ح��االت الإ��ص��اب��ة امل�سجلة منذ اكت�شافه يف عام‬ ‫‪ .2012‬و�أو�ضح �أن "ال�صحة العاملية" تو�صي با�ستعمال‬ ‫املا�سحات احلرارية لر�صد الأمرا�ض الفريو�سية حال‬ ‫�شكلت وبا ًء على م�ستوى العامل‪.‬‬ ‫ون�صحت منظمة ال�صحة ال�ع��امل�ي��ة‪ ،‬ا��س�ت�ن��اداً �إىل‬ ‫ال��و� �ض��ع احل� ��ايل وامل �ع �ل��وم��ات امل �ت��اح��ة‪ ،‬ج�م�ي��ع ال ��دول‬ ‫الأع �� �ض��اء مب��وا��ص�ل��ة ت��ر��ص��ده��ا ل�ل�أم��را���ض التنف�سية‬ ‫احل ��ادة وت��وخ��ي ال��دق��ة يف ا��س�ت�ع��را���ض �أي أ�من ��اط غري‬ ‫عادية‪.‬‬ ‫غ�ير �أن �ه��ا مل ت��و�� ِ�ص ب ��إج ��راء حت��ري��ات خ��ا��ص��ة يف‬ ‫نقاط الدخول فيما يت�صل بعدوى فريو�س كورونا‪� ،‬أو‬ ‫فر�ض �أي قيود على ال�سفر �أو ال�ت�ج��ارة‪ ،‬ح�سب املوقع‬ ‫االلكرتوين ملنظمة ال�صحة العاملية‪.‬‬ ‫ووف��ق املنظمة‪ ،‬تت�سم تدابري الوقاية من حاالت‬

‫العدوى ومكافحتها ب�أهمية حا�سمة للوقاية من احتمال‬ ‫انت�شار فريو�س كورونا يف مرافق الرعاية ال�صحية‪.‬‬ ‫ودع � ��ت امل ��راف ��ق ال���ص�ح�ي��ة ال �ت��ي ت �ق��دم ال��رع��اي��ة‬ ‫�إىل امل��ر��ض��ى امل�شتبه �إ�صابتهم ب��ال�ف�يرو���س �أو ت��أك��دت‬ ‫�إ�صابتهم بكورونا‪� ،‬إىل اتخاذ التدابري املالئمة لتقليل‬ ‫خ�ط��ر ان �ت �ق��ال ال �ف�يرو���س م��ن امل��ر� �ض��ى امل���ص��اب�ين �إىل‬ ‫مر�ضى �آخرين‪ ،‬وللعاملني يف جمال الرعاية ال�صحية‬ ‫والزائرين‪.‬‬ ‫يف املقابل‪ ،‬اتخذت وزارة ال�صحة إ�ج��راءات ل�ضبط‬ ‫ع��دوى الإ�صابة بفريو�س ك��ورون��ا‪ ،‬من خ�لال تكثيفها‬ ‫الرقابة والر�صد لأمرا�ض اجلهاز التنف�سي احلاد عرب‬ ‫ث�لاث��ة م��واق��ع خم�ص�صة ل��ر��ص��د الأم ��را� ��ض ال�سارية‬ ‫يف خمتلف �أقاليم اململكة‪ ،‬ال�شمال‪ ،‬الو�سط‪ ،‬اجلنوب‪،‬‬ ‫ح�سبما ذكر الناطق الإعالمي للوزارة حامت الأزرعي‪.‬‬ ‫و أ�ك ��د لـ"ال�سبيل" ام�ت�لاك وزارة ال�صحة لكافة‬ ‫ال�ف�ح��و���ص امل �خ�بري��ة ال�ل�ازم��ة ل�ل�ت�ح��ري ع��ن ف�يرو���س‬ ‫كورونا‪ ،‬ف�ضال عن جاهزية م�ست�شفياتها للتعامل مع‬ ‫حاالت الإ�صابة �أو اال�شتباه باملر�ض‪.‬‬ ‫و� �ش��دد ع�ل��ى أ�ه�م�ي��ة ال�ت��وع�ي��ة وامل �ع��رف��ة ال�صحية‬ ‫بفريو�س كورونا‪ ،‬واتباع �إجراءات الوقاية �ضد املر�ض‪.‬‬ ‫ي�شار �إىل �أن الإ�صابات املثبتة بفريو�س كورونا تبلغ‬ ‫�سبع ح��االت منذ ني�سان ع��ام ‪ ،2012‬ت��ويف منها ثالث‬ ‫حاالت ملواطنني‪.‬‬

‫السياحة‪ 58 :‬ناديا ليليا وبارا ومرقصا مرخصا يف اململكة‬ ‫والعقبة‪ ،‬ويرتادها مواطنون خا�صة يف �ساعات امل�ساء‪.‬‬ ‫ال�سبيل‪ -‬ع�صام مبي�ضني‬ ‫ي���ش��ار �إىل أ�ن ��ه ع ��دة اع�ت���ص��ام��ات مت��ت م��ن أ�ع���ض��اء‬ ‫ك�شفت م�صادر وزارة ال�سياحة عن وج��ود ‪ 151‬كويف النقابات املهنية والأحزاب الوطنية واملعار�ضة؛ احتجاجا‬ ‫�شوب‪ ،‬و‪ 23‬باراً‪ ،‬و‪ 27‬ملهى ونادياً ليلياً‪ ،‬و‪ 8‬دي�سكوهات‪ ،‬و‪ 17‬على وجود املالهي الليلية‪ ،‬كما طالب ‪ 62‬نائبا احلكومة‬ ‫ب��إزال��ة ال�ن��وادي الليلية و�أم��اك��ن بيع اخلمور امل��وج��ودة يف‬ ‫مدينة ت�سلية‪ ،‬ومتنزهني �سياحيني‪ ،‬يف اململكة‪.‬‬ ‫وترتكز النوادي الليلية واملراق�ص يف العا�صمة عمان �شارعي مكة واملدينة املنورة‪ .‬وهو ما مل يحدث لغاية الآن‪.‬‬

‫خمسة دنانري رسم دخول معرض‬ ‫سوفكس ومنع دخول األطفال‬ ‫ال�سبيل‪ -‬ع�صام مبي�ضني‬ ‫طرحت اجلهات املنظمة ملعر�ض وم�ؤمتر �سوفك�س‬ ‫يف م��ارك��ا ال�شمالية على ط��ري��ق احل ��زام ت��ذاك��ردخ��ول‬ ‫بقيمة خم�سة دنانري للمواطنني‪.‬‬ ‫اجلهة املنظمة لفتت �إىل �أن دخ��ول الزائرين يف‬ ‫اليوم الأول من ال�ساعة الواحدة حتى الرابعة ظهرا‪،‬‬ ‫ويف ال �ي��وم ال �ت��ايل م��ن ال���س��اع��ة احل��ادي��ة ع���ش��ر حتى‬ ‫ال���س��اع��ة اخل��ام���س��ة م���س��اء‪ ،‬ومت م�ن��ع دخ ��ول م��ن تقل‬ ‫�أعمارهم عن ‪ 18‬ع��ا ًم��ا‪ .‬وي�ستمر املعر�ض املتخ�ص�ص‬ ‫ب �� �ش ��ؤون ال �� �ص �ن��اع��ات ال��دف��اع �ي��ة وم� �ع ��دات ال�ع�م�ل�ي��ات‬ ‫اخلا�صة والأمن القومي لثالثة �أيام‪ ،‬وهو يجمع �أهم‬ ‫واب��رز ال�شركات ال�صانعة يف جم��ال الدفاع يف العامل‪،‬‬ ‫�إ�ضافة �إىل �شركات متو�سطة و�صغرية يف جمال قوات‬ ‫العمليات اخلا�صة والأمن القومي‪.‬‬

‫وي ��رك ��ز "�سوفك�س" ع �ل��ى ج �م �ي��ع م���س�ت�ل��زم��ات‬ ‫العمليات اخلا�صة والأج�ه��زة الأمنية‪ ،‬ومعدات قوات‬ ‫حفظ ال�سالم وجم��االت التدريب والتنظيم املتعلقة‬ ‫بها‪ .‬ي�شار �إىل �أن معر�ض �سوفك�س ا�ستهل فعالياته‬ ‫مب�شاركة ‪ 600‬م�شارك م��ن ‪ 52‬دول��ة م��ن ر ؤ�� �س��اء دول‬ ‫ووزراء دف ��اع‪ ،‬ور�ؤ� �س��اء �أرك� ��ان‪ ،‬وك�ب��ار �ضباط ال�ق��وات‬ ‫اخلا�صة وال�ق��وات ال�بري��ة واجل��وي��ة م��ن املنطقة‪ ،‬اىل‬ ‫ج��ان��ب ع��دد م��ن ��ص�ن��اع ال �ق��رار وخم�ط�ط��ي ووا��ض�ع��ي‬ ‫اال��س�ترات�ي�ج�ي��ات املتعلقة ب��الأم��ن ال�ق��وم��ي وال�ع��امل��ي‪،‬‬ ‫للعمل على ب�ن��اء ج�سور التفاهم وال�ت�ع��اون لتوطيد‬ ‫ال�سالم العاملي‪.‬‬ ‫ويحتفل "�سوفك�س" ه��ذا ال�ع��ام مب��رور عقدين‬ ‫على انطالقته منذ ع��ام ‪ ،1996‬وه��و املعر�ض امل�صنف‬ ‫االول عامليا‪ ،‬والوحيد يف املنطقة املتخ�ص�ص يف جمال‬ ‫معدات العمليات اخلا�صة والأمن القومي‪.‬‬

‫حملة إلزالة وتنظيم البسطات بالزرقاء‬ ‫ال�سبيل‪ -‬عالء الذيب‬ ‫ن �ف��ذت ب�ل��دي��ة ال ��زرق ��اء �صباح‬ ‫ام�س‪ ،‬بالتعاون مع الأجهزة االمنية‪،‬‬ ‫حملة م�شرتكة على الب�سطات يف‬ ‫منطقة الو�سط ال�ت�ج��اري‪� ،‬صادرت‬ ‫خاللها حمتويات بع�ض الب�سطات‪،‬‬ ‫وم �ن �ع ��ت ت ��واج ��ده ��ا يف ال� ��� �ش ��وارع‬ ‫الرئي�سية‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل تنبيه بع�ض‬ ‫امل �خ��ال �ف�ين م��ن ال �ت �ج��ار و�أ� �ص �ح��اب‬ ‫الب�سطات لعدم خمالفتهم للأوامر‬ ‫والتعليمات مرة �أخرى‪.‬‬ ‫رئي�س بلدية الزرقاء املهند�س‬ ‫عماد املومني ق��ال لـ"ال�سبيل"‪� ،‬إن‬ ‫احلملة جنحت لوجود خطة م�سبقة‬ ‫ودع��ا �إىل ع��دم املبالغة بالأمر‬ ‫و�ضعتها البلديه لرتتيب الأ�سواق‪.‬‬ ‫و�أو�� � �ض � ��ح امل ��وم� �ن ��ي �أن� � ��ه ي��رى بخ�صو�ص الب�سطات‪ ،‬م�شددا على‬ ‫بوجهة نظره ال�شخ�صية �أن وج��ود �أن وج��ود ال�ق��وات االمنية باحلملة‬ ‫بع�ض الب�سطات �أو العربات ال�صغرية هي حلماية موظفي البلدية‪ ،‬ولي�س‬ ‫ببع�ض ال�شوارع ال ي�ؤثر على حركة لأية �أهداف �أخرى‪.‬‬ ‫بدوره قال مدير �شرطة الزرقاء‬ ‫ال�سري وال تقطع رزق بع�ض التجار‪،‬‬ ‫م�ؤكداً بالوقت نف�سه �أن البلدية لن العميد هاين ابو رمان لـ"ال�سبيل"‬ ‫تتهاون يف �إزالة �أي ب�سطات خمالفة‪� .‬إن الأج� �ه ��زة الأم �ن �ي��ة ب� ��د�أت �أم����س‬

‫�أحد �أ�سواق الزرقاء‬ ‫وبالتن�سيق مع بلدية الزرقاء ب�إزالة‬ ‫وتنظيم بع�ض الب�سطات املخالفة‬ ‫بال�سوق التجاري‪ ،‬م�ؤكدا ا�ستمرارية‬ ‫احلملة التي ت�شمل ك ً‬ ‫ال من ا�صحاب‬ ‫الب�سطات والتجار‪.‬‬ ‫ي ��ذك ��ر �أن احل �م �ل��ة الأم �ن �ي��ة‬ ‫امل�شرتكة مل ينجم عنها وق��وع �أي��ة‬ ‫مناو�شات �أو ا�شتباكات‪.‬‬

‫كلية املجتمع اإلسالمي تعقد مؤتمر«تكنولوجيا التواصل‬ ‫االجتماعي وأثرها على الشباب»‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫من اللقاء‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ا�ست�ضافت �أكادميية احلفاظ‬ ‫الأحد وفدا تربويا �سعوديا مكونًا‬ ‫م��ن ن��ائ��ب رئي�س م�ؤ�س�سة ال��رواد‬ ‫ال�ت�ع�ل�ي�م�ي��ة يف امل �م �ل �ك��ة ال�ع��رب�ي��ة‬ ‫ال�سعودية الدكتور �سعد �إبراهيم‬ ‫اخل�ل��ف‪ ،‬وم��دي��ر التطوير عبيدة‬ ‫�ش ّراب‪.‬‬ ‫وك � ��ان يف م �ق��دم��ة ا��س�ت�ق�ب��ال‬ ‫ال �� �ض �ي��وف م��دي��ر ع ��ام �أك��ادمي �ي��ة‬ ‫احل�ف��اظ ال��دك�ت��ور ��ص�لاح درد���س‪،‬‬ ‫وخ ��ال ��د ال �� �س�لامي��ة ن��ائ��ب امل��دي��ر‬ ‫العام‪.‬‬ ‫ون��اق����ش ال�ط��رف��ان ع ��ددا من‬ ‫املوا�ضيع املتعلقة بتدريب وت�أهيل‬ ‫امل�ع�ل�م�ين وت �ط��وي��ر امل �ن��اه��ج‪ ،‬وم��د‬

‫ج�سور ال�ت�ع��اون ب�ين الطرفني يف‬ ‫جميع املجاالت التي تخدم الطلبة‬ ‫واملعلمني‪.‬‬ ‫و�أب � � � ��دى ال� ��وف� ��د ال �� �س �ع��ودي‬ ‫�إع�ج��اب��ه بامل�ستوى امل�ت�ق��دم ال��ذي‬ ‫تتمتع به �أكادميية احلفاظ‪ ،‬الفتًا‬ ‫�إىل ان الأك��ادمي�ي��ة ا�ستطاعت �أن‬ ‫تتبو أ� مكانة مرموقة بني املدار�س‬ ‫اخل ��ا�� �ص ��ة يف ف �ت��رة وج � �ي� ��زة م��ن‬ ‫انطالقها‪.‬‬ ‫ويف �إط � � � ��ار ح ��ر�� �ص� �ه ��ا ع �ل��ى‬ ‫�إدخ��ال �أه��م العلوم والتكنولوجيا‬ ‫يف ال�ع�م�ل�ي��ة ال�ت�ع�ل�م�ي��ة‪ ،‬اع�ت�م��دت‬ ‫�أك � ��ادمي� � �ي � ��ة احل� � �ف � ��اظ ت ��دري� �� ��س‬ ‫ب ��رن ��اجم ��ي ال �ع �ب �ق ��ري ال �� �ص �غ�ير‬ ‫"برنامج الألوها" لطالبها حتى‬ ‫ال���ص��ف ال���س��اد���س‪ ،‬جم��ان��ا جلميع‬

‫ال �ط �ل �ب��ة‪ .‬ه� ��ذا وك ��ان ��ت �أك��دمي �ي��ة‬ ‫احلفاظ وقعت اتفاقية �شراكة مع‬ ‫معهد العبقري ال�صغري‪.‬‬ ‫وت �� �ض��م �أك ��ادمي� �ي ��ة احل �ف��اظ‬ ‫كوكبة من �أميز الكوادر الرتبوية‬ ‫وال�ت�ع�ل�ي�م�ي��ة يف الأردن‪ .‬وت��وف��ر‬ ‫الأكادميية برنامج اليوم الكامل‬ ‫جل�م�ي��ع ال� �ط�ل�اب‪ ،‬وي �� �ش �م��ل‪ :‬حل‬ ‫ال��واج�ب��ات ب��إ��ش��راف املعلمني‪ ،‬كما‬ ‫ت ��وف ��ر امل ��در�� �س ��ة ج� �ه ��از ح��ا� �س��وب‬ ‫حم �م ��ول ل �ك��ل ط ��ال ��ب ي �غ �ن��ي عن‬ ‫احلقيبة املدر�سية‪.‬‬ ‫ي �� �ش��ار �إىل �أن الأك ��ادمي� �ي ��ة‬ ‫تعتمد ب��رن��اجم��ا حل�ف��ظ ال �ق��ر�آن‬ ‫الكرمي جلميع الطالب‪ ،‬وتعتمد‬ ‫ع�ل��ى التعليم ال�ن���ش��ط‪ ،‬ك�م��ا توفر‬ ‫وجبتي �إفطار وغداء �صحيتني‪.‬‬

‫برعاية الدكتور �أحمد ال�شوابكة عميد‬ ‫كلية املجتمع الإ�سالمي أ�ق��ام ق�سم اللغات‬ ‫وعلوم ال�شريعة والرتبية اخلا�صة وتربية‬ ‫الطفل امل�ؤمتر الطالبي الرابع حتت عنوان‬ ‫"تكنولوجيا التوا�صل االجتماعي و�أثرها‬ ‫على ال�شباب"‪ ،‬حيث افتتح امل� ؤ�مت��ر بكلمة‬ ‫راع ��ي احل �ف��ل ال��دك �ت��ور ال �� �ش��واب �ك��ة‪ ،‬ت�لاه��ا‬ ‫حما�ضرة ل�ضيف امل�ؤمتر الأ�ستاذ اياد حماد‬ ‫املدير العام لإذاعة حياة ‪ FM‬بعنوان "�أزمة‬ ‫ت�شوي�ش" حت ��دث ف�ي�ه��ا ع��ن "كيف �أ� �ص��ل‬ ‫�إىل أ�� �ص ��ل اخل�ب�ر ع�ب�ر و� �س��ائ��ل ال�ت��وا��ص��ل‬ ‫االجتماعي"‪.‬‬ ‫وت�ضمن امل�ؤمتر الإطار النظري لأهمية‬ ‫تكنولوجيا االت�صال والتوا�صل يف حياتنا‬ ‫ودرا�سات لواقع ا�ستخدام مواقع التوا�صل‬ ‫االج �ت �م��اع��ي يف الأردن وجت� � ��ارب ع�م�ل�ي��ة‬ ‫ايجابية و�سلبية وذل��ك م��ن خ�لال �أوراق ��ه‬ ‫الثالثة التي قامت بدورها �ضيفة امل�ؤمتر‬ ‫الأ�ستاذة منى الكركي بالتعليق عليها‪.‬‬

‫من امل�ؤمتر‬


‫‪8‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫الثالثاء (‪� )6‬أيار (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2644‬‬

‫امللك يستقبل رئيس إقليم‬ ‫كردستان العراق‬

‫مندوب ًا عن امللك األمري فيصل يفتتح املؤتمر‬ ‫السابع لقادة العمليات الخاصة سوفكس ‪2014‬‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬

‫امللك م�ستقبال البارازاين‬

‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫ا����س���ت���ق���ب���ل امل����ل����ك ع����ب����داهلل‬ ‫ال���ث���اين‪� ،‬أم�������س االث���ن�ي�ن‪ ،‬رئ��ي�����س‬ ‫�إقليم كرد�ستان العراق م�سعود‬ ‫ب��ارزاين ال��ذي ب��د�أ زي��ارة ر�سمية‬ ‫�إىل اململكة ت�ستمر عدة �أيام‪.‬‬ ‫و�أك������د امل���ل���ك خ��ل�ال ال��ل��ق��اء‬ ‫الذي جرى يف ق�صر احل�سينية‪،‬‬ ‫متانة ال��ع�لاق��ات الأخ��وي��ة التي‬ ‫جتمع الأردن والعراق يف خمتلف‬ ‫امل��ج��االت‪ ،‬ودع��م اململكة للجهود‬ ‫الهادفة لتعزيز �أم��ن وا�ستقرار‬ ‫ال���ع���راق‪ ،‬وال���وف���اق ال��وط��ن��ي بني‬ ‫جميع مكونات ال�شعب العراقي‬ ‫ال�شقيق‪.‬‬ ‫وب����ح����ث امل����ل����ك وب����������ارزاين‪،‬‬

‫خ�ل�ال ال��ل��ق��اء ال����ذي ا���س��ت��ع��ر���ض‬ ‫جممل امل�ستجدات الإقليمية ذات‬ ‫االهتمام امل�شرتك‪� ،‬آليات تعزيز‬ ‫ال���ع�ل�اق���ات ب�ي�ن الأردن و�إق��ل��ي��م‬ ‫كرد�ستان‪ ،‬خ�صو�صاً يف املجاالت‬ ‫االق���ت�������ص���ادي���ة واال����س���ت���ث���م���اري���ة‬ ‫وال�سياحية‪ ،‬و�سبل �إفادة الإقليم‬ ‫من اخلربات الأردنية‪ ،‬وال �سيما‬ ‫يف جمال بناء القدرات‪.‬‬ ‫م���ن ج��ان��ب��ه‪� ،‬أ����ش���اد ب����ارزاين‬ ‫مب������واق������ف الأردن ال����داع����م����ة‬ ‫وامل�������س���ان���دة ل��ل�����ش��ع��ب ال���ع���راق���ي‬ ‫يف خم��ت��ل��ف ال����ظ����روف‪ ،‬م����ؤك���دا‬ ‫احل���ر����ص ع��ل��ى ت��ع��زي��ز ع�لاق��ات‬ ‫ال��ت��ع��اون م��ع امل��م��ل��ك��ة واالرت���ق���اء‬ ‫بها يف �شتى امليادين‪ ،‬مبا يخدم‬ ‫امل�صالح امل�شرتكة للجانبني‪.‬‬

‫و�أع�����������������رب ع��������ن ت�����ق�����دي�����ره‬ ‫ل���ل���ج���ه���ود امل����و�����ص����ول����ة ل��ل��م��ل��ك‬ ‫ال����������ذي مي����ث����ل ������ص�����وت ال���ع���ق���ل‬ ‫واالعتدال وال�سالم‪ ،‬يف التعامل‬ ‫م����ع خم��ت��ل��ف ال���ت���ح���دي���ات ال��ت��ي‬ ‫ت���واج���ه���ه���ا امل���ن���ط���ق���ة‪ ،‬وت��ر���س��ي��خ‬ ‫الأم��ن واال�ستقرار فيها‪ ،‬م�ؤكدا‬ ‫�أن "جلاللته وال�شعب الأردين‬ ‫مكانة خا�صة يف قلوب العراقيني‬ ‫جميعا"‪.‬‬ ‫وح���������ض����ر ال����ل����ق����اء الأم���ي���ر‬ ‫ف��ي�����ص��ل ب����ن احل�������س�ي�ن‪ ،‬وم���دي���ر‬ ‫مكتب امل��ل��ك‪ ،‬ووزي����ر اخل��ارج��ي��ة‬ ‫و����ش����ؤون امل��غ�ترب�ين‪ ،‬وم�����س��ت�����ش��ار‬ ‫امل��ل��ك م��ق��رر جمل�س ال�سيا�سات‬ ‫الوطني‪ ،‬والوفد املرافق لرئي�س‬ ‫�إقليم كرد�ستان العراق‪.‬‬

‫األمري الحسن‪ :‬خطاب الكراهية أصبح صناعة‬ ‫تدر األموال على فئة قليلة من الناس‬ ‫املنامة‪ -‬برتا‬ ‫ق��ال الأم�ي�ر احل�سن ب��ن ط�لال رئي�س منتدى‬ ‫الفكر العربي ان خ��ط��اب الكراهية ا�صبح �صناعة‬ ‫ت����در االم������وال ع��ل��ى ف��ئ��ة ق��ل��ي��ل��ة م���ن ال��ن��ا���س جتلب‬ ‫الدمار على الب�شرية يف وقت متر فيه االمة العربية‬ ‫واال�سالمية ب�أوقات ع�صيبة تغلب فيها العنف على‬ ‫احلوار‪.‬‬ ‫وا����ض���اف ان خ��ط��اب ال��ك��راه��ي��ة ي��غ��ذي ال��ف��ت��ن��ة‬ ‫ويدفع للنزاع وال�صراع واحلروب ويقود اىل الفرقة‬ ‫والتجزئة‪ ،‬مبينا انه خالفا ملقولة �صراع احل�ضارات‬ ‫وامل����واج����ه����ة وح��ت��م��ي��ت��ه��ا امل���زي���ف���ة ال���ت���ي ي�������س���وغ م��ن‬ ‫خاللها بع�ض َ‬ ‫املنظرين الدمار واخلراب ويب�شرون‬ ‫با�ستمراره‪.‬‬ ‫ج�����اء ذل�����ك يف ك��ل��م��ة ل�ل�ام�ي�ر احل�������س���ن خ�ل�ال‬ ‫اجل��ل�����س��ة االف���ت���ت���اح���ي���ة مل�����ؤمت����ر ح�����وار احل�������ض���ارات‬ ‫وال��ث��ق��اف��ات ال���ذي اف��ت��ت��ح يف امل��ن��ام��ة �أم�����س االث��ن�ين‪،‬‬ ‫برعاية ملك البحرين حمد بن عي�سى �آل خليفة‪،‬‬

‫وانتدب ويل العهد االمري �سلمان بن حمد ال خليفة‬ ‫حل�ضور افتتاح امل�ؤمتر‪.‬‬ ‫وق���ال االم�ي�ر احل�سن �إن �أه���م ا���س��ب��اب الرف�ض‬ ‫لعملية ���ض��م ال��ق��د���س ه��و ق��ت��ل روح ال��ت��ع��ددي��ة التي‬ ‫ان��ط��وى عليه ت��اري��خ املدينة املقد�سة وال��ت��ي جمعت‬ ‫ب�ي�ن اح�����ض��ان��ه��ا ال��ي��ب��و���س��ي�ين وال��ك��ن��ع��ان��ي�ين وات���ب���اع‬ ‫االدي��ان االبراهيمية‪ ،‬لذلك ف�إن الرد املنهجي على‬ ‫االق�����ص��ائ��ي��ة ال�����ص��ه��ي��ون��ي��ة‪� ،‬أو اي اق�����ص��ائ��ي��ة اخ��رى‬ ‫متجد الفرقة وت�سوغ العدوان مب�بررات دينية‪ ،‬هو‬ ‫االع��ت��دال وزي���ادة احل��ر���ص على تعدديتنا العربية‬ ‫واال���س�لام��ي��ة ال��ت��ي ت��ق��وي امل��ج��ت��م��ع وت���وح���ده على‬ ‫�أه���داف م�شرتكة‪ ،‬وحت�ترم اخل�صو�صيات املذهبية‬ ‫والدينية والعرقية‪.‬‬ ‫ولفت اىل �ضرورة الرتكيز على ر�سالة االعتدال‬ ‫وال��ت��ع��ددي��ة االن�����س��ان��ي��ة ال��ت��ي ي��ن��ادي ب��ه��ا اال���س�لام‪،‬‬ ‫اذ ال مي��ك��ن اال���س��ت��م��رار يف االدع����اء ب���أن��ن��ا معتدلون‬ ‫وو���س��ط��ي��ون ان مل ن��ك��ن ف��اع��ل�ين يف ن�����ش��ر اال���س�لام‬ ‫املعتدل واحرتام التنوع‪.‬‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫مندوبا ع��ن امللك ع��ب��داهلل ال��ث��اين القائد‬ ‫الأع��ل��ى للقوات امل�سلحة‪ ،‬رع��ى ا ألم�ي�ر في�صل‬ ‫بن احل�سني �أم�س االثنني افتتاح م�ؤمتر قادة‬ ‫ال��ع��م��ل��ي��ات اخل��ا���ص��ة �سوفك�س ‪ 2014‬يف فندق‬ ‫الرويال‪/‬عمان‪ ،‬بح�ضور رئي�س هيئة الأرك��ان‬ ‫امل�����ش�ترك��ة ال��ف��ري��ق �أول ال��رك��ن م�شعل حممد‬ ‫ال��زب��ن وع����دد م��ن ووزراء ال���دف���اع وممثليهم‬ ‫ور�ؤ����س���اء الأرك������ان وم�����دراء الأج���ه���زة الأم��ن��ي��ة‬ ‫وق��ادة العمليات اخلا�صة من ال��دول ال�شقيقة‬ ‫وال�صديقة‪.‬‬ ‫و�ألقى الفريق �أول الركن م�شعل حممد‬ ‫ال��زب��ن‪ ،‬كلمة خ�لال امل���ؤمت��ر‪ ،‬ق��ال فيها‪�" :‬إن‬ ‫التحديات املتوا�صلة التي تواجهنا‪ ،‬والأردن‬ ‫ل��ي�����س ا���س��ت��ث��ن��اء م���ن ذل�����ك‪ ،‬ت��ت��ط��ل��ب ال��ق��ي��ادة‬ ‫واالل����ت����زام وال����ر ؤ�ي����ة وال���ت���ع���اون‪ ،‬وع���ل���ى م���دار‬ ‫ال�سنوات �أدرك الأردن قيمة التعاون وامل�شاركة‬ ‫يف م��ع��اجل��ة ال��ت��ح��دي��ات الأم��ن��ي��ة امل��ع��ق��دة ويف‬ ‫م��ت��اب��ع��ت��ه��ا ل��ت��ح��ق��ي��ق �أردن �أك��ث�ر �أم���ان���ا وبيئة‬ ‫�أم��ن��ي��ة �إقليمية �أك�ث�ر ا���س��ت��ق��رارا فقد تو�صلنا‬ ‫�إىل ����ش���راك���ات ال مي��ك��ن اال���س��ت��غ��ن��اء ع��ن��ه��ا مع‬ ‫غالبية الدول وبتعاونكم ومب�ساندتكم الكبرية‬ ‫مي��ك��ن��ن��ا م��واج��ه��ة ال���ت���ح���دي���دات وال��ت��ه��دي��دات‬ ‫املحتملة بنجاح"‪ .‬و أ����ض��اف‪" :‬نحن يف القوات‬ ‫امل�����س��ل��ح��ة الأردن����ي����ة ن���ط���ور ون��ط��ب��ق �إج������راءات‬ ‫تعالج وت�ستجيب بفاعلية للتهديدات الأمنية‪،‬‬

‫وت���ه���دف ج��ه��ودن��ا ل��ت��ح��ق��ي��ق ا ألم�����ن ال��داخ��ل��ي‬ ‫ملواطنينا وجلرياننا‪ ،‬ويهتم الأردن بالتعاون‬ ‫ملواجهة التحديات الأمنية والإقليمية حيث‬ ‫ا�ستثمرنا الكثري يف حماربة الإرهاب ومواجهة‬ ‫تهديداته"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن "الأمن الذي يتمتع به الأردن‬ ‫يعود للر�ؤية الها�شمية وق��وة وحرفية القوات‬ ‫امل�سلحة الأردن���ي���ة‪ ،‬وي�شكل معر�ض �سوفك�س‬ ‫حمطة عاملية متميزة ت��وف��ر احل��ل��ول الفعالة‬ ‫للتحديدات الأمنية"‪.‬‬ ‫وحت���دث ال��ف��ري��ق �أول ال��رك��ن ال��زب��ن عن‬ ‫مركز امللك عبداهلل الثاين لتدريب العمليات‬ ‫اخل��ا���ص��ة "كا�سوتك" ال����ذي ي��ن��ظ��م م�سابقة‬ ‫�سنوية دولية ي�شارك فيها خرية �أبناء العمليات‬ ‫اخلا�صة من خمتلف جيو�ش العامل ويتم تبادل‬ ‫اخلربات فيما بينهم‪.‬‬ ‫و�ألقى املدير العام ملعر�ض وم�ؤمتر معدات‬ ‫العمليات اخلا�صة �سوفك�س عامر الطباع كلمة‪،‬‬ ‫قال فيها "�إن معر�ض �سوفك�س الذي يعقد كل‬ ‫�سنتني هو �إحدى ق�ص�ص النجاح حيث انه يجمع‬ ‫قادة احلكومات واجليو�ش الإقليمية والدولية‬ ‫من خمتلف مناطق العامل مع خرباء ال�صناعة‬ ‫من كل ركن من �أرك��ان املعمورة يجتمعون هنا‬ ‫يف الأردن لتعزيز وت��ق��وي��ة ال��ع�لاق��ات وت��ب��ادل‬ ‫�أف�ضل اخل�ب�رات‪ ،‬وتطوير ال�����ش��راك��ات لتعزيز‬ ‫ال�سالم وتوفري الأمن جلميع مواطنينا"‪.‬‬ ‫ويف اجلل�سات‪ ،‬التي ح�ضرها مندوب امللك‬ ‫ع���ب���داهلل ال���ث���اين ا ألم��ي��ر ف��ي�����ص��ل ب���ن احل�سني‬

‫صرف دفعة جديدة من التعويضات‬ ‫وسلف التعليم والسكن للعاملني‬ ‫يف الرتبية والتعليم‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫�أقر جمل�س �إدارة �صندوق ال�ضمان االجتماعي للعاملني‬ ‫يف وزارة الرتبية والتعليم يف اجتماع عقده �أم�س‪ ،‬االثنني‪ ،‬رفع‬ ‫دفعة جديدة من التعوي�ضات و�سلف التعليم وال�سكن وال�سلف‬ ‫ال��ط��ارئ��ة ل����ـ‪ 841‬م�ستفيداً م��ن املعلمني وامل��ع��ل��م��ات وال��ف��ئ��ات‬ ‫الأخ��رى مببلغ �إجمايل يبلغ ‪ 2.953.015‬دي��ن��ارا‪ ،‬وذل��ك عن‬ ‫�شهر ني�سان ‪.2014‬‬ ‫و�أعلنت الوزارة �أنه �سيتم ن�شر �أ�سماء امل�ستفيدين من هذه‬ ‫ال�سلف والتعوي�ضات على موقع الوزارة االلكرتوين ‪www.‬‬ ‫‪ moe.gov.jo‬اع��ت��ب��اراً م��ن ال���ي���وم‪ ،‬ف��ي��م��ا ط��ل��ب��ت من‬ ‫معتمدي ال�صرف يف مديريات الرتبية والتعليم �إىل مراجعة‬ ‫مركز ال��وزارة ال�ستالم ال�شيكات‪ ،‬فيما دعت امل�ستفيدين �إىل‬ ‫مراجعة معتمدي ال�صرف يف م��دي��ري��ات الرتبية والتعليم‬ ‫التابعني لها ال�ستالم م�ستحقاتهم املالية اعتباراً من �صباح‬ ‫يوم غد الثالثاء‪.‬‬ ‫يذكر �أن الوزارة �صرفت منذ بداية العام احلايل ولغاية‬ ‫نهاية ني�سان ‪ 2014‬مبلغا �إجماليا ‪ 11.500.144‬دينارا ملختلف‬ ‫ال��ف��ئ��ات م��ن ال��ت��ع��وي�����ض و���س��ل��ف "�سكن وتعليم"‪ ،‬وال�سلف‬ ‫الطارئة‪ ،‬ا�ستفاد منها ‪ 2909‬م�ستفيدين‪.‬‬

‫و�أدار النقا�ش فيها الأمري �سلطان بن خالد �آل‬ ‫في�صل القائد ال�سابق لقوات العمليات اخلا�صة‬ ‫البحرية ال�سعودية‪ ،‬حتدث امل�شاركون عن �أدوار‬ ‫العمليات اخلا�صة و�أهمية تكاتف اجل��ه��ود يف‬ ‫مكافحة الإره���اب وخ�برات العمليات اخلا�صة‬ ‫الأردن�����ي�����ة وال���ت���ي ت��ع��ت�بر ذات ���س��م��ع��ة حملية‬ ‫وعاملية‪.‬‬ ‫وحتدث قائد العمليات اخلا�صة يف القيادة‬ ‫املركزية الأمريكية ال��ل��واء مايكل نيجاتا عن‬ ‫"العمليات الديناميكية يف البيئة العاملية‬ ‫ومناق�شة دور العمليات اخلا�صة"‪.‬‬

‫االمري في�صل خالل افتتاحه امل�ؤمتر‬ ‫وح�����ض��ر امل ؤ����مت���ر ‪� 600‬شخ�صية ميثلون‬ ‫‪ 52‬دول���ة عربية و�أج��ن��ب��ي��ة م��ن ق���ادة العمليات‬ ‫اخلا�صة و�سالح اجلو والأجهزة الأمنية وكبار‬ ‫ال�ضباط من القوات امل�سلحة ور�ؤ�ساء و�أع�ضاء‬ ‫ال���وف���ود امل�����ش��ارك��ة وع����دد ك��ب�ير م���ن امل��دع��وي��ن‬ ‫م��ن الأج��ه��زة الع�سكرية وا ألم��ن��ي��ة م��ن ال��دول‬ ‫ال�شقيقة وال�صديقة‪.‬‬ ‫يذكر �أن امل�ؤمتر ي�أتي بتنظيم من مركز‬ ‫ال�����ش��رق الأدن����ى واخل��ل��ي��ج للتحليل الع�سكري‬ ‫"انيجما" و�إدارة �سوفك�س‪ ،‬وبدعم من القوات‬ ‫امل�سلحة الأردنية والأجهزة الأمنية‪.‬‬

‫«األراضي»‪ 26 :‬باملئة نمو التداول‬ ‫العقاري يف نيسان‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫بلغ حجم التداول يف �سوق العقار يف اململكة خالل ني�سان‬ ‫املا�ضي ‪ 737‬مليون دينار �أردين تقريباً‪ ،‬بارتفا ٍع بلغت ن�سبته‬ ‫‪ 26‬باملائة‪ ،‬مقارنة ب��ـ‪ 584‬مليون دينار لذات الفرتة من العام‬ ‫املا�ضي‪.‬‬ ‫وقالت دائرة االرا�ضي وامل�ساحة �أم�س يف تقريرها ال�شهري‬ ‫حول حركة �سوق العقار‪� ،‬إن �إيراداتها خالل �شهر ني�سان املا�ضي‬ ‫بلغت نحو ‪ 40‬مليون دينار‪ ،‬بارتفا ٍع بلغت ن�سبته ‪ 25‬باملائة‪،‬‬ ‫مقارن ًة بنف�س ال�شهر من العام املا�ضي‪ ،‬علماً �أن قيمة �إعفاءات‬ ‫ال�شقق لهذا ال�شهر قد بلغت ‪5‬ر‪ 7‬ماليني دينار لي�صبح جمموع‬ ‫الإيرادات والإعفاءات ‪3‬ر‪ 47‬مليون دينار‪ ،‬بارتفا ٍع بلغت ن�سبته‬ ‫‪ 26‬باملائة مقارن ًة بنف�س ال�شهر من العام املا�ضي‪.‬‬ ‫وبلغ ع��دد بيوع العقار مل�ستثمرين غ�ير �أردن��ي�ين خالل‬ ‫�شهر ني�سان املا�ضي ‪ 437‬معامل ًة‪ ،‬منها ‪ 319‬معامل ًة لل�شقق‪،‬‬ ‫و‪ 118‬معامل ًة للأرا�ضي‪ ،‬قيمتها التقديرية ‪4‬ر‪ 47‬مليون دينار‪،‬‬ ‫بارتفا ٍع بلغت ن�سبته ‪ 34‬باملائة مقارن ًة بنف�س الفرتة من العام‬ ‫ال�سابق‪ :‬منها ‪3‬ر‪ 30‬مليون دينار بن�سبة ‪ 64‬باملائة لل�شقق‪ ،‬و‪17‬‬ ‫مليون دينار بن�سبة ‪ 36‬باملائة للأرا�ضي‪.‬‬ ‫وجاءت اجلن�س ّية العراقية يف بيوعات �شهر ني�سان باملرتبة‬

‫الأوىل مبجموع ‪ 212‬عقاراً‪ ،‬واجلن�س ّية ال�سورية باملرتبة الثانية‬ ‫مبجموع ‪ 59‬عقاراً‪ ،‬فيما ج��اءت اجلن�سية ال�سعودية باملرتبة‬ ‫الثالثة مبجموع ‪ 53‬عقاراً‪.‬‬ ‫�أمّ����ا م��ن ح��ي��ث القيمة ف��ق��د ج���اءت اجلن�س ّية العراقية‬ ‫�أي�ضاً باملرتبة الأوىل بحجم ا�ستثمار بلغ ‪4‬ر‪ 29‬مليون دينار‪،‬‬ ‫بن�سبة ‪ 62‬باملائة من القيمة التقديرية لبيوع غري الأردنيني‪،‬‬ ‫واجلن�سية ال�سعودية باملرتبة الثانية ‪3‬ر‪ 4‬ماليني دينار‪ ،‬بن�سبة‬ ‫‪ 9‬باملائة تلتها يف املرتبة الثالثة اجلن�سية ال�سورية با�ستثمار بلغ‬ ‫‪8‬ر‪ 3‬ماليني دينار‪ ،‬بن�سبة ‪ 8‬باملائة‪.‬‬ ‫وبلغ �إجمايل معامالت بيع العـقـار يف اململكة خالل �شهر‬ ‫ني�سان املا�ضي ‪ 9245‬معامل ًة بارتفا ٍع بلغت ن�سبته ‪ 13‬باملائة‪،‬‬ ‫مقارن ًة بنف�س الفرتة من عام ‪ ،2013‬توزعت على ‪ 4126‬معامل ًة‬ ‫يف حمافظة العا�صمة بن�سبة ‪ 45‬باملائة‪ ،‬و‪ 5119‬معامل ًة لباقي‬ ‫املحافظات بن�سبة ‪ 55‬باملائة‪.‬‬ ‫وتوزعت معامالت البيع يف حمافظة العا�صمة على‪2216‬‬ ‫معامل ًة لل�شقق‪ ،‬و‪ 1910‬معامل ًة ل�ل�أرا���ض��ي‪ ،‬يف ح�ين توزعت‬ ‫معامالت البيع يف باقي حمافظات اململكة على ‪ 952‬لل�شقق‬ ‫و‪ 4167‬للأرا�ضي‪.‬‬ ‫وبلغ عدد معامالت البيع بالوكاالت خالل �شهر ني�سان‬ ‫املا�ضي ‪ 1244‬معامل ًة بن�سبة ‪ 14‬باملائة من عدد معامالت البيع‪.‬‬

‫اعالن بيع يف املزاد العلني �صادر عن‬ ‫دائرة تنفيذ حمكمة بداية جر�ش‬ ‫يف الق�ضية التنفيذية رقم ‪ 2012/6‬انابات‬

‫واملتكونة بني املحكوم له �أحمد �سعيد عبدالقادر املومني‬ ‫واملحكوم عليه علي �أحمد مفلح حامد‪.‬‬ ‫يعلن للعموم ب�أنه مطروح للبيع يف امل��زاد العلني كامل ح�ص�ص املدين علي �أحمد مفلح حامد يف قطع الأر���ض ذوات الأرق��ام‬ ‫قطعة (‪ )162‬حو�ض (‪ )6‬البلد الكتة والقطعة رقم (‪ )20‬حو�ض (‪� )11‬أب��و �شحتيت والقطعة رقم (‪ )163‬حو�ض رقم (‪)16‬‬ ‫الغرب وجميعها من �أرا�ضي الكتة واملو�ضوعة ت�أمينا لدين املحكوم له لقاء مبلغ وقدره ثالثون �ألفاً وثالثمائة و�ستون ديناراً‪.‬‬ ‫�أو ًال‪ :‬القطعة رقم (‪ )162‬حو�ض رقم (‪ )6‬البلد من �أرا�ضي قرية الكتة‪.‬‬ ‫‪ -1‬القطة وه��ي من النوع امللك تقع يف اجلهة اجلنوبية الغربية طريق مفتوح ومعبد كما مير بها من اجلهتني اجلنوبية‬ ‫وال�شرقية �شوارع تنظيمية غري مفتوحة على الواقع‪ ،‬مقام عليها �أبنية �سكنية عدد (‪� )2‬سن�أتي على تفا�صيلها يف بند الحق وهي‬ ‫مغرو�سة بالأ�شجار املثمرة املتنوعة والتي يغلب عليها الزيتون‪ ،‬تربتها حمراء يتخللها �صخور ثابتة ومتحركة وهي ذات ميول‬ ‫خفيفة واجتاه امليل فيها من ال�شمال �إىل اجلنوب وبالإجمال ف�إن القطعة �صاحلة للزراعة والبناء معاً وت�صلها كافة اخلدمات‬ ‫ال�ضرورية من ماء وكهرباء وطرق معبدة‪.‬‬ ‫‪ -2‬كما �سبق وذكرنا ف�إن القطعة مقام عليه �أبنية �سكنية عدد (‪ )2‬وهي على الف�صيل التايل‪:‬‬ ‫ البناء الأول ويقع يف اجلهة اجلنوبية م��ن القطعة وه��و مكون م��ن ث�لاث طبقات (�أر���ض��ي ‪�+‬أول‪+‬ث����اين) والطابق الثاين‬‫حديث الإن�شاء ويف مرحلة الت�شطيبات وتبلغ م�ساحة البناء االجمالية حوايل (‪)435‬م‪ 2‬وبالنظر لو�ضعية البناء وموا�صفته‬ ‫وا�ستعماالته ف�إننا نقدر قيمته الإجمالية مببلغ (‪ )39610.000‬دينار‪.‬‬ ‫ البناء الثاين ويقع يف اجلهة ال�شمالية من القطعة وهو معد لغايات ال�سكن ومكون من طابق �أر�ضي م�ساحته (‪)90‬م‪ 2‬جدرانه‬‫اخلارجية ق�صارة عادية وبالنظر لو�ضعية البناء موا�صفاته وا�ستعماالته ف�إننا نقدر قيمته الإجمالية مببلغ (‪ )9000.000‬دينار‪.‬‬ ‫‪ -3‬بالنظر ملوقع القطعة وطبيعتها وا�ستعماالتها وقربها وبعدها عن اخلدمات وبح�سب اال�سعار الدارجة ف�إننا نقدر قيمة املرت‬ ‫املربع الواحد منها مببلغ (‪ )18.00‬دينار وبذلك تكون قيمة كامل م�ساحة القطعة كما يلي‪:‬‬ ‫‪ 176040.00=18.00*9780.00‬دينار على �أن هذه القيمة ت�شمل قيمة الأر�ض وما عليها من �أ�شجار حيث تعذر ح�صر الأ�شجار‬ ‫املغرو�سة يف القطعة لوجود �أبنية �سكنية م�أهولة وبالنتيجة تكون قيمة القطعة وما عليها من �إن�شاءات كما يلي‪:‬‬ ‫‪ 224650=9000.00+39610+176040.00‬دينار‪.‬‬ ‫‪ -4‬ميلك ال�شريك علي �أحمد مفلح حامد (‪ )88‬ح�صة من �أ�صل جامعة احل�ص�ص البالغة (‪ )864‬ح�صة وبذلك ن�صيبه من‬ ‫القيمة املقدرة كما يلي‪:‬‬ ‫‪ 22881.020=)864 88(*224650‬دينار‪ .‬علما ب�أنه مت احالة العقار احالة قطعية على املزاود احمد �سعيد عبدالقادر املومني‬ ‫بالثمن والبالغ ت�سعة االف دينار (‪ )9000‬دينار‪.‬‬ ‫ثانياً‪ :‬القطعة رقم (‪ )20‬حو�ض رقم (‪ )11‬ابو �شحيتيت من �أرا�ضي قرية الكتة‪.‬‬ ‫‪ -1‬القطعة وهي من النوع املريي (�سقي) تقع يف اجلهة ال�شمالية الغربية من قرية احلدادة وهي غري منتظمة ال�شكل وتتطاول‬ ‫من ال�شمال الغربي باجتاه اجلنوب ال�شرقي‪ ،‬مير مبحاذاتها من اجلهة ال�شمالية ال�شرقية وادي احلدادة ويحدها من اجلنوب‬ ‫الغربي قناة تن�ساب فيها املياه اخلارجة عن عني الديك القريبة منها‪ ،‬ي�صل لبدايتها من اجلهة ال�شمالية الغربية طريق‬ ‫تنظيمي غري مفتوح على الواقع والقطعة خالية من الأبنية والإن�شاءات ومغرو�سة باال�شجار املثمرة التي �سن�أتي على تفا�صيله‬ ‫يف بند الحق‪ ،‬تربتها حمراء متيل لل�صفرة وميولها ترتاوح ما بني املتو�سطة واخلفيفة يف اجلهة ال�شمالية الغربية ومتو�سطة‬ ‫يف اجلهة اجلنوبية ف�إن القطعة �صاحلة للزراعة والبناء معاً وتفتقر الي من اخلدمات ال�ضرورية و�إن كانت قريبة منها حيث‬ ‫ال تبعد عنها �أكرث من (‪)50‬م‪.‬‬ ‫‪ -2‬كما �سبق وذكرنا فالقطعة مغرو�سة باال�شجار املثمرة ونثبت ب�أدناه جدو ًال مبني ا�صناف هذه اال�شجار و�أعمارها و�أعدادها‬ ‫وال�سعر الإفرادي لها (دينار‪�/‬سنة) والقيمة االجمايل وهي على النحو التايل‪:‬‬ ‫ال�سعر االفرادي دينار‪� /‬سنة القيمة االجمالية دينار‬ ‫العدد‬ ‫العمر‬ ‫النوع‬ ‫‪5100.00‬‬ ‫‪6.00‬‬ ‫‪17‬‬ ‫‪60‬‬ ‫زيتون‬ ‫‪2400.00‬‬ ‫‪6.00‬‬ ‫‪16‬‬ ‫‪25‬‬ ‫زيتون‬ ‫‪360.00‬‬ ‫‪6.00‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪15‬‬ ‫زيتون‬ ‫‪960.00‬‬ ‫‪4.00‬‬ ‫‪12‬‬ ‫‪20‬‬ ‫م�شم�ش‬ ‫‪120.00‬‬ ‫‪4.00‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪30‬‬ ‫م�شم�ش‬ ‫‪240.00‬‬ ‫‪4.00‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪15‬‬ ‫م�شم�ش‬ ‫‪160.00‬‬ ‫‪4.00‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪10‬‬ ‫م�شم�ش‬ ‫‪10.00‬‬ ‫‪2.00‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪5‬‬ ‫م�شم�ش‬ ‫‪300.00‬‬ ‫‪5.00‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪30‬‬ ‫جوز‬ ‫‪160.00‬‬ ‫‪4.00‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪20‬‬ ‫رمان‬ ‫‪160.00‬‬ ‫‪4.00‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪40‬‬ ‫تني‬ ‫‪240.00‬‬ ‫‪4.00‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪15‬‬ ‫تني‬ ‫‪320.00‬‬ ‫‪4.00‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪20‬‬ ‫خوخ‬ ‫‪240.00‬‬ ‫‪4.00‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪30‬‬ ‫خوخ‬ ‫‪180.000‬‬ ‫‪4.00‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪15‬‬ ‫خوخ‬ ‫‪100.00‬‬ ‫‪2.00‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪50‬‬ ‫خروب‬ ‫‪11050.00‬‬ ‫املجمـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوع‬ ‫‪ -3‬وبالنظر ملوقع القطعة وطبيعتها وا�ستعماالتها وقربها وبعده عن اخلدمات وبح�سب اال�سعار الدارجة ف�إننا نقدر قيمة‬ ‫املرت املربع الواحد منها مببلغ (‪ )7.500‬دنانري وبذلك تكون قيمة كامل م�ساحتها كما يلي‪ 33262.500=7.500*4435 :‬دينار‪.‬‬ ‫وعليه تكون قيمة القطعة وما عليها من �أ�شجار كما يلي‪:‬‬ ‫‪ 44312.500=11050.00+33262.500‬دينار‪.‬‬ ‫‪ -4‬ميلك ال�شريك علي �أحمد مفلح حامد (‪ )40‬ح�صة من �أ�صل جامعة احل�ص�ص البالغة (‪ )560‬ح�صة وبذلك ن�صيبه من‬ ‫القيمة املقدرة كما يلي‪:‬‬ ‫‪ 3165.180=)560 40(*44312.500‬دينار‪ .‬علما ب�أنه مت احالة العقار احالة قطعية على املزاود احمد �سعيد عبدالقادر املومني‬ ‫بالثمن والبالغ الف وخم�سمائة دينار (‪ )1500‬دينار‪.‬‬ ‫ثالثا‪ :‬القطعة رقم (‪ )163‬حو�ض رقم (‪ )16‬الغرب من �أرا�ضي قرية الكتة‪.‬‬ ‫‪ -1‬القطعة وهي من النوع املريي (�سقي) تقع غلى اجلنوب الغربي من قرية احلدادة تلي الوادي املعروف با�سم وادي احلدادة‬ ‫من اجلهة ال�شرقية‪ ،‬وهي غري منتظمة ال�شكل ي�صل لبدايتها من اجلهة ال�شمالية ال�شرقية طريق �إفرازي ومير مبحاذاتها‬ ‫وعلى امتداد احلد ال�شرقي منها قناة مياه ا�سمنتية‪ ،‬والقطعة خالية من �أي �أبنية و�إن�شاءات ومغرو�سة بالأ�شجار املثمرة املتنوعة‬ ‫التي �سن�أتي على تفا�صيلها يف بند الح��ق‪ ،‬تربتها حمراء يتخللها �صخور ثابتة ومتحركة وميولها ت�ترواح ما بني اخلفيفة‬ ‫واملتو�سطة واجتاه امليل فيها من ال�شرق �إىل الغرب وبالإجمال ف�إن القطعة �صاحلة للزراعي والبناء معا وهي قريبة من خدمات‬ ‫الطرق املعبدة التي ال تبعد عنها �أكرث من (‪ )120‬مرت وتفتقر لباقي اخلدمات‪.‬‬ ‫‪ -2‬كما �سبق وذكرنا فالقطعة مغرو�سة بالأ�شجار املثمرة ونثبت بادناه جدوال مبني ا�صناف هذه اال�شجار واعمارها واعدادها‬ ‫وال�سعر االفرادي لها (دينار‪�/‬سنة) والقيمة االجمالية وهي على النحو التايل‪:‬‬ ‫ال�سعر االفرادي دينار‪� /‬سنة القيمة االجمالية دينار‬ ‫العدد‬ ‫العمر‪� /‬سنة‬ ‫النوع‬ ‫‪16200.00‬‬ ‫‪6.00‬‬ ‫‪54‬‬ ‫‪50‬‬ ‫زيتون‬ ‫‪90.00‬‬ ‫‪6.00‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪15‬‬ ‫زيتون‬ ‫‪120.00‬‬ ‫‪4.00‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪30‬‬ ‫م�شم�ش‬ ‫‪560.00‬‬ ‫‪4.00‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪20‬‬ ‫م�شم�ش‬ ‫‪16970.00‬‬ ‫املجمـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوع‬ ‫بالنظر ملوقع القطعة وطبيعتها وا�ستعماالتها وقربها وبعدها عن اخلدمات وبح�سب اال�سعار الدارجة ف�إننا نقدر قيمة املرت‬ ‫املربع الواحد منها مببلغ (‪ )6.00‬دنانري وبذلك تكون قيمة كامل م�ساحتها كما يلي‪:‬‬ ‫‪ 43260.00=6.00*7210‬دينار‪ ،‬وعليه تكون قيمة القطعة وما عليها من �أ�شجار كما يلي‪ 60230.00=16970.00+43260.00 :‬دينار‪.‬‬ ‫‪ -3‬ميلك ال�شريك علي احمد مفلح حامد ح�صة واحدة من ا�صل جامعة احل�ص�ص البالغة (‪ )7‬ح�صة وبذلك ن�صيبه من القيمة‬ ‫املقدرة كما يلي‪ 8604.285 = )7 1(*224650 :‬دينار‪ .‬علما ب�أنه مت احالة العقار احالة قطعية على املزاود احمد �سعيد عبدالقادر‬ ‫املومني بالثمن والبالغ ثالثة االف دينار (‪ )3000‬دينار‪.‬‬ ‫فعلى من يرغب باملزاودة مراجعة دائرة تنفيذ حمكمة بداية جر�ش خالل ‪ 30‬يوم تلي تاريخ الن�شر م�صطحبني معهم ‪ %10‬من‬ ‫القيمة املقدرة علما ب�أن �أجور الن�شر وطوابع املزاد تعود على املزاود االخري‪.‬‬ ‫م�أمور تنفيذ حمكمة بداية جر�ش‬ ‫جهاد العتوم‬

‫�إعالن �صادر عن‬ ‫مراقب عام ال�شركات‬

‫وزارة العدل‬ ‫حمكمة �صلح حقوق �شرق عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم‬

‫رقم الدعوى ‪� ) 2014-737 ( 1-3 :‬سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2014-3-20 :‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه ‪ :‬ن�ضـ ــال عبدالفت ــاح حممـ ــد نوف ـ ـ ـ ــل‬ ‫عمان – ال�شمي�ساين – �شارع نا�صر بن جميل – بناية رقم‬ ‫‪ – 126‬الطابق الثالث‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه ‪:‬‬

‫ا�ستناداً الحكام املادة (‪)1/40‬‬ ‫م��ن ق��ان��ون ال�����ش��رك��ات رق���م (‪)22‬‬ ‫ل�����س��ن��ة ‪1997‬وت����ع����دي��ل�ات����ه ي��ع��ل��ن‬ ‫م��راق��ب ع���ام ال�����ش��رك��ات يف وزارة‬ ‫ال�صناعة والتجارة عن ا�ستكمال‬ ‫اج�����راءات ت�صفية �شركة فرحان‬ ‫ح�سن �آغ���ا و�شريكته امل�سجلة يف‬ ‫�سجل �شركات ت�ضامن حتت الرقم‬ ‫( ‪ )72827‬ب��ت��اري��خ ‪2004/9/20‬‬ ‫اعتباراً من تاريخ ن�شر الإعالن‬ ‫لال�ستف�سار يرجى االت�صال‬ ‫ب���دائ���رة م��راق��ب��ة ال�����ش��رك��ات على‬ ‫الرقم ‪5600260‬‬

‫�شركـ ــة حـ ــازم م�شتهـ ــى و�شريكـ ــه‬ ‫�أحمـ ـ ــد م�صطف ــى �سليـ ــم حــرزاللــه‬

‫عمان – طرببور – �شارع حممد �إ�شرمي – �شارع تقي الدين‬ ‫احل�صييني – �شارع اليمامة – مقابل م�سجد فاطمة الزهراء‬ ‫– بناية رقم ‪ – 12‬الطابق الثالث – ال�شقة ال�شمال‬ ‫خال�صة احلكم ‪ :‬وت�أ�سي�ساً على ما تقدم تقرر املحكمة مايلي ‪:‬‬ ‫�أو ًال‪ :‬عم ًال باملادة ‪ 1818‬من جملة الأحكام العدلية واملواد ‪228‬‬ ‫و‪ 260/1‬من قانون التجارة �إلزام املدعى عليهم‪:‬‬ ‫�شركة ح��ازم م�شتهى و�شريكه مالكة الإ�سم التجاري الواعي‬ ‫الذهبي للأعمال التجارية وحازم ح�سني حممود م�شتهى‬ ‫و أ�ح��م��د م�صطفى �سليم ح���رزاهلل بالتكافل والت�ضامن ب���أن‬ ‫يدفعوا للمدعي ن�ضال عبدالفتاح حممد نوفل مبلغ ‪ 350‬دينار‬ ‫قيمة ال�شيك مو�ضوع الدعوى ‪.‬‬ ‫ثانياً‪ :‬عم ًال باملواد ‪ 161‬من الأ�صول املدنية و‪ 46/4‬من قانون‬ ‫نقابة املحامني ت�ضمني املدعى عليهم بالتكافل والت�ضامن‬ ‫الر�سوم وامل�صاريف ومبلغ ‪ 18‬دينار بدل �أتعاب حماماة ‪.‬‬ ‫ثالثاً‪� :‬إلزام املدعى عليهم بالفائدة القانونية من تاريخ عر�ض‬ ‫ال�شيك على البنك امل�سحوب عليه وحتى ال�سداد التام‬ ‫حكماً وج��اه��ي��اً بحق امل��دع��ي ومب��ث��اب��ة ال��وج��اه��ي بحق املدعى‬ ‫عليهم ق��اب ً‬ ‫�لا لال�ستئناف ���ص��در و�أف��ه��م ع��ل��ن��اً ب���إ���س��م ح�ضرة‬ ‫���ص��اح��ب اجل�لال��ة امل��ل��ك امل��ع��ظ��م حفظه اهلل ورع����اه – بتاريخ‬ ‫‪2014-3-20‬‬

‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫برهان عكرو�ش‬

‫اعالن �صادر عن‬ ‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫ا�ستنادا الحكام املادة (‪ )13‬من‬ ‫ق��ان��ون ال�����ش��رك��ات رق���م (‪ )22‬ل�سنة‬ ‫‪ 1997‬وتعديالته يعلن مراقب عام‬ ‫ال�شركات يف وزارة ال�صناعة والتجارة‬ ‫ب������ان ����ش���رك���ة ����س���م�ي�ر ال�����س��ح��ي��م��ات‬ ‫و�شركاه وامل�سجلة يف �سجل �شركات‬ ‫ت�ضامن حتت الرقم ‪ 107471‬بتاريخ‬ ‫‪ 2013/7/9‬تقدمت بطلب الجراءات‬ ‫التغيريات التالية ‪:‬‬ ‫تعديل ا�سم ال�شركة من �شركة‬ ‫‪� :‬سمري �سحيمات و�شركاه‬ ‫اىل ���ش��رك��ة رع���د ال�سحيمات‬ ‫و�شريكه‬ ‫لال�ستف�سار ي��رج��ى االت�صال‬ ‫بدائرة مراقبة ال�شركات على الرقم‬ ‫‪5600260‬‬ ‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫برهان عكرو�ش‬

‫�إعالن �صادر عن م�صفي �شركة‬ ‫ا���س��ت��ن��اد ًا لأح���ك���ام امل�����ادة (‪/264‬ب) م���ن ق���ان���ون ال�����ش��رك��ات‬ ‫رق����م (‪ )22‬ل�����س��ن��ة ‪ 1997‬وت���ع���دي�ل�ات���ه ارج�����و م���ن دائ��ن��ي‬ ‫�شركة الوالء لل�صناعات البال�ستيكية ذ‪.‬م‪.‬م وامل�سجلة لدى دائرة‬ ‫مراقبة ال�شركات حتت الرقم (‪ )30368‬بتاريخ ‪2012/10/31‬‬ ‫�ضرورة تقدمي مطالباتهم املالية جتاه ال�شركة �سواء كانت م�ستحقة‬ ‫الدفع �أم ال وذلك خالل �شهرين من تاريخه للدائنني داخل اململكة‬ ‫وثالثة ا�شهر للدائنني خارج اململكة وذلك على العنوان التايل‪:‬‬ ‫ا�سم م�صفي ال�شركة‪ :‬د‪ .‬منى عبدالرحيم جويحان‬

‫عنوانه‪ :‬ع��م��ان ‪ -‬دوار ال�����ش��رق االو����س���ط ‪���� -‬ص‪.‬ب (‪)931201‬‬ ‫رم���ز ب���ري���دي (‪ )11593‬االردن ‪ /‬خ��ل��وي (‪/ )0795570137‬‬ ‫تلفون (‪ - )4704050‬فاك�س(‪)4704050‬‬ ‫م�صفي ال�شركة‬


‫�آراء‬

‫الثالثاء (‪� )6‬أيار (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2644‬‬

‫‪9‬‬

‫�سامل الفالحات‬

‫وهم براءة‬ ‫الذمة من واجب‬ ‫اإلصالح‬

‫يجل�س الكثريون على ر�صيف امل�س�ؤوليات والواجبات‬ ‫ال��س��ري��ة واملجتمعية‪ ،‬ميتعونك‬ ‫الوطنية وال��دع��وي��ة و أ‬ ‫وميتعون بع�ض امل��ارة ب�غ��زارة ثقافتهم الو�صفية التي‬ ‫قد تخرتق احلواجز املعتادة‪ ،‬ولكنهم يتحدثون لغريهم‬ ‫الم��ر ال يعنيهم فيه �إال‬ ‫وي�ت� أ�مل��ون ل��ك بحيادية‪ ،‬وك ��أن أ‬ ‫الت�شخي�ص وال��و� �ص��ف وب�ع����ض ال�ن�ق��د امل�ن���ض�ب��ط ذات �ي �اً‬ ‫برقابة �صارمة‪.‬‬ ‫�أم��ا ه��م ف�بر�آء م��ن امل�س�ؤولية انطالقاً م��ن وهْ � ٍ�م ال‬ ‫ر�صيد ل��ه‪ ،‬ه��و وهْ � ُم ب��راءة ال��ذم��ة م��ن القيام بالواجب‬ ‫عملياً ‪.‬‬ ‫وَهْ ٌم يقعدهم حتى لو قر�أوا يف �آيات الكتاب‪" ،‬و�أمر‬ ‫باملعروف وانه عن املنكر وا�صرب على ما �أ�صابك"‪ ،‬وحتى‬ ‫لو ف�سروا لك الآيات من �أمهات التفا�سري بل رمبا �ألفوا‬ ‫فيها من الكتب ما يفخرون به‪.‬‬ ‫وحتى لو م��روا على (كلكم را ٍع وكلكم م�س�ؤول عن‬ ‫رعيته)‪.‬‬ ‫�أو (�أنت على ثغرة من ثغر الإ�سالم فال ي�ؤتني من‬ ‫قبلك)‪.‬‬ ‫وح �ت��ى ل��و خ�ط�ب��وا وارغ� ��وا و�أزب� � ��دوا مب��ا ن�ق��ل عن‬ ‫ال �� �ص��دي��ق يف ال� ��ردة �أي �ن �ق ����ص ال��دي��ن و�أن� ��ا ح� ��ي‪ ..‬واهلل‬

‫لأج��ال��دن�ه��م بال�سيف ل��و ج��رت ال���س�ب��اع ب ��أرج��ل �أم�ه��ات‬ ‫امل�ؤمنني‪.‬‬ ‫�أما هم مهما كانت مظاهرهم و�أل�سنتهم و�أقالمهم‬ ‫و�أزيا�ؤهم ومواقعهم فهم املل ِه ُمون فقط‪.‬‬ ‫ال يجد �أحدهم غ�ضا�ضة �أو حرجاً يف �أن يقعد مع‬ ‫القاعدين غري �أن��ه خمتلف عن القاعدين مبا يتوهمه‬ ‫من القول والتحليل والتنظري والنقد و‪...‬‬ ‫من ي�صلح امللح �إذا امللح ف�سد؟‬ ‫من ي�أخذ على يد فقهاء القعود واال�ستكانة ورواد‬ ‫العبودية وال�صمت الأخر�س‪.‬‬ ‫و�أي � ��ن ت��ذه �ب��ون ب ��أح��ادي��ث ال� �ه ��ادي ع�ل�ي��ه ال���ص�لاة‬ ‫وال�سالم القائل‪:‬‬ ‫"‪ ...‬ول �ت � أ�خ��ذن ع�ل��ى ي��د ال �ظ��امل ول�ت��أط� ّرن��ه على‬ ‫احل��ق �أط��راً‬ ‫ولتق�صرنّه على احل��ق ق�صراً‪� ،‬أو لي�ضربن‬ ‫ُ‬ ‫اهلل بقلوب بع�ضكم على بع�ض وليلعنكم كما لعنهم"‪.‬‬ ‫و�أي ��ن ت��ذه�ب��ون ‪�" ..‬إذا ر�أي ��ت �أم�ت��ي ت�ه��اب �أن تقول‬ ‫للظامل يا ظامل فقد ُتودِع منهم"‪.‬‬ ‫غذاً �سيطوى امللف وتنتهي ثواين العمر وتقف �أيها‬ ‫ال��واه��م ب�ين ي��دي ال�ع��ادل ال��ذي ال تخفى عليه خافية‪،‬‬ ‫ال ��ذي ا�ستخلفك يف الأر�� ��ض ل�ع�م��ارت�ه��ا ح�ت��ى ال تف�سد‬

‫وتغدو بوراً وتكرم �إن�سانيتك و�آدميتك التي ت�شركك يف‬ ‫الهم وامل�س�ؤولية‪.‬‬ ‫ترى من �أعطاك الإجازة وحق الت�أويل بالهوى؟‬ ‫�أو تظن �أنّ مبالغتك بال�صيام – �إن ح�صل – ينجيك‬ ‫من واجب ال�ساعة ومن حق العامة‪.‬‬ ‫�أم �أن ع�م��رات��ك ال�سياحية امل �ك��رورة وح�ت��ى حجك‬ ‫املمتاز(�أو بالوا�سطة على ح�ساب الغري وقد يكون ر�شوة)‬ ‫الذي ت�صل �إليه على ح�ساب ال�ضعفاء والفقراء ومن ال‬ ‫جاه لهم يف وزارة وال �سفارة‪ ،‬وكرثة طوافك وقيامك �أن‬ ‫فيها الدواء ال�شايف والطريق املو�صل �إىل ر�ضوان اهلل؟‬ ‫اللعب ب��ال�نرد واال� �س�ترزاق بو�سائل اللهو والطبل‬ ‫واملزمار قد يكون �أقل �إثماً من الت أَ�يل على اهلل‪ ،‬واللعب‬ ‫بدين اهلل واال�سرتزاق به‪.‬‬ ‫م��اذا كانت �أول��وي��ات العز بن عبد ال�سالم يف ال�شام‬ ‫وم�صر؟ ومب ا�شتغل �صالح الدين ونور الدين وغريهم‬ ‫من الدعاة وامل�صلحني؟‪.‬‬ ‫عندما تكرث الواجبات وتتعدد املهام ويقل العاملون‬ ‫وي �ق��ل ال �� �ص��ادق��ون م��ن ال �ع��ام �ل�ين‪َ ،‬ت���س�ت�ن�ه��� ُ�ض الأف �ك��ار‬ ‫واملبادئ حملتها‪ ،‬وت�ستغيث ال�شعوب بروادها وبرجالها‬ ‫و��ش�ب��اب�ه��ا ون���س��ائ�ه��ا ف�ه��ي ال�ل�ح�ظ��ات الأخْ �ط��ر والأح ��وج‪،‬‬

‫العبث بامل�صطلحات وقلب مدلوالت املعاين بات‬ ‫�شائعاً ف ��إنْ طالبتَ ب��رف��ع �سقف احل��ري��ات الفكر ّية‬ ‫تطالب مبحا�سبة الفا�سدين‬ ‫فتلك فتنة‪ ،‬وعندما‬ ‫ُ‬ ‫والطغاة فتلك فتنة ُك�برى‪ ،‬و�إذا �س�ألتَ معاليه من‬ ‫�أين لك هذا؟ فهذه فتنة اقت�صادية‪ ،‬و�إذا �س�ألتَ كيف‬ ‫الر�سمي الإ�سالم‬ ‫ُتقتل فتاة م�سلمة يف ب�لاد دينها‬ ‫ّ‬ ‫ب�سبب �إ�سالمها؟ ف�أنت ج ّماع احلطب وم�ضرم نار‬ ‫الفتنة‪ ،‬لن �أخو�ض يف ترانيم حر ّية االعتقاد ف�سلب‬ ‫احلريات م�صيدة ُتن�صب ك�أحجار الدينمو ت�سا ُقط‬ ‫بع�ضها ي �ق��ود �إىل ت���س��اق�ط�ه��ا ج�م�ي�ع�اً‪ ،‬ول ��ن �أط ��رح‬ ‫اجلدلية ّ‬ ‫اله�شة التي قارنت ما حدث بح ّد ال��ردّة يف‬ ‫الإ�سالم‪ ،‬فذلك م�ضمار ال�سادة الفقهاء الذي �أ�شبعوه‬ ‫بحثاً باجلواب ال�شايف النايف الفرتا�ض عالقة وهمية‬ ‫بني وح�شية القتل وا�ستباحة الدم وبني الإ�سالم‪ � ،‬مّإنا‬ ‫�س�أحدثكم عن نورما خوري بقاعني الكاتبة الأردنية‬ ‫التي ن�شرت كتاباً بعنوان (احلب املح ّرم) يف عام ‪2002‬‬ ‫تدّعي فيه نورما �أ ّنها كانت �شاهدة على ق�صة حقيقية‬ ‫حدثت يف ع� ّم��ان‪ ،‬عندما ع�شقت �صديقتها امل�سلمة‬ ‫"داليا" جندياً م�سيحياً يف اجلي�ش الأردين‪ ،‬وما �أنْ‬ ‫علم �أهلها بهذه العالقة قاموا بقتلها طعناً بال�سكني‬ ‫‪ 12‬طعنة وقد ت�سرتت الأجهزة الأمنية الأردنية على‬ ‫اجلرمية كما تروي نورما‪.‬‬ ‫وب���ص��دور ال�ك�ت��اب ع��ن دار الن�شر اال�سرتالية‬ ‫(ران � ��دوم ه��او���س ا� �س�ترال �ي��ا) ح�ق��ق م�ب�ي�ع��ات عاملية‬ ‫�ضخمة وح�صدت نورما ث��روة هائلة بالإ�ضافة �إىل‬ ‫ا�ستقبالها يف جمعيات حقوق امل��ر�أة العاملية وحقوق‬ ‫الإن�سان للحديث عن جرمية تلك العائلة امل�سلمة‪،‬‬ ‫وا��س�ت���ض��اف� ِت�ه��ا يف ال�ب�رام ��ج احل ��واري ��ة والإذاع� �ي ��ة‪،‬‬ ‫فب�سرعة الربق تالقف الإعالم الغربي حول العامل‬ ‫تلك الق�صة كطوق النجاة‪ ،‬فهي ق�صة من�سجمة متاماً‬ ‫مع ال�سيناريو النمطي امل�ش ّوه ل�صورة العائلة امل�سلمة‬ ‫يف الذهن الغربي‪ ،‬ومل ي�ستوقفهم ق��ول الكاتبة يف‬ ‫الق�صة �أنّ نهر الأردن مي� ّر بع ّمان و�أنّ الكويت تقع‬ ‫على حدود الأردن!! وكان احل�ضور يف امللتقيات التي‬ ‫تتحدث فيها نورما يبكون على تلك امل�سلمة العا�شقة‬ ‫القتيلة‪ ،‬كل ه��ذا التعاطف العاملي والدعم الفكريّ‬ ‫واحل�شد احلقوقي كان لق�صة مل يت�أكد املروجون لها‬ ‫من م�صداقيتها حتى جاءت املخرجة اال�سرتالية "�آ ّنا‬ ‫بروان�سكي" بفيلمها الوثائقي (�أكاذيب حم ّرمة) يف‬ ‫عام ‪ 2007‬لت�صدم العامل باحلقيقة‪.‬‬ ‫يف ع��ام ‪ 2004‬ق��ام ال�صحفي "مالكوم نوك�س"‬ ‫بن�شر حتقيق �صحفي يف �صحيفة (�سيدين مورنينغ‬ ‫هريالد) مب�ساعدة ال�صحافية رنا احل�سيني ود‪� .‬أمل‬ ‫ال�صباغ يثبت بالدالئل �أنّ ق�صة كتاب(احلب املحرم)‬ ‫خيالية مل ت�ق��ع �أب� ��داً‪ ،‬وم��ن ه�ن��ا انطلقت املخرجة‬ ‫بروان�سكي يف حتقيق ا�ستق�صائي مو�ضوعي تف�صيلي‬ ‫�أث�ب�ت��ت �أنّ الق�صة م�ف�تراة حتى اع�ترف��ت ن��ورم��ا يف‬ ‫الفيلم ب�أ ّنها كذبت وزورت احلقيقة يف غالب �أحداث‬ ‫الق�صة‪ ،‬مما ا�ضطر املخرجة لإخ�ضاع نورما جلهاز‬ ‫ك�شف الكذب الذي �أك ّد اختالقها للق�صة كاملة‪ ،‬ومع‬ ‫تبيان احلقيقة ُ�سحب الكتاب م��ن الأ� �س��واق و ُنبذت‬ ‫الكاتبة �إعالمياً واجتماعياً‪ .‬نخبة من املثقفني يف‬ ‫الغرب عبرّ وا عن �صدمتهم وخيبة �أملهم يف نورما‪،‬‬ ‫لك ّنهم ل��و ك��ان��وا ��ص��ادق�ين م��ع �أنف�سهم ل �ع�ّبورّ وا عن‬ ‫خيبتهم يف م�ستوى حكمهم املن�ساق بغري هدى على‬ ‫امل�سلمني والإ�سالم دون تث ّبت‪.‬‬ ‫ويف �ضوء متابعة خرب مقتل بتول ح��داد وردود‬ ‫الف �ع��ال ي�ل��وح �أم��ام�ن��ا ت���س��ا�ؤل‪ ،‬كيف �أن���ص��ف العامل‬ ‫أ‬ ‫املتح�ضر قتيلة �أردنية خيالية وتبنى ق�ضيتها مئات‬ ‫املحامني ح��ول العامل وانتف�ض لها احلقوقيون يف‬ ‫ق�صة طافحة بالكذب يف حني يرتدد جمتمعنا املحلي‬ ‫عن �إن�صاف قتيلة �أردنية حقيقية مازال دمها ُ‬ ‫ينزف‬ ‫بحجة �س ّد باب الفتنة!‬ ‫م�ستعراً فوق ت��راب عجلون ّ‬ ‫ّ‬ ‫ف��أيّ فقه �إن�سا ّ‬ ‫ديني �أو حتى قانوين يتبعون؟‬ ‫ين �أو ّ‬ ‫ً‬ ‫مل��اذا ي�سعى البع�ض ج��اه��دا �إىل خلق ت�صادم مفتعل‬ ‫بني الفتنة واحلفاظ على كرامة الإن�سان؟ �إنْ كان‬ ‫�إطاركم الوطن فهذه مواطنة �أردن ّية و�إنْ كان �إطاركم‬ ‫الدين فهذه فتاة م�سلمة‪� ،‬إنّ افتقارنا ملراجعة فكر ّية‬ ‫ناقدة عاجلة ملفهوم الفتنة �أمنياً ودينياً �أتاح الفر�صة‬ ‫ل�ل��ده�م��اء ب��ال�ت�ح� ّك��م يف امل�ستقبل وت��ره �ي��ب ال� ّن��ا���س‬ ‫بديباجة الفتنة‪ ،‬اعتماداً على منهجية حتريف الكلم‬ ‫عن موا�ضعه بالت�أويالت الباطلة ملعنى الفتنة مما‬ ‫�أفقد ال ّنا�س حقوقها على ا�ست�سالم منها‪.‬‬ ‫وت�ك�م��ن الأزم � ��ة يف ت�ن��ام��ي ال���ص�م��ت املجتمعي‬ ‫ع�ل��ى ال�ظ�ل��م ب�ت�ن��وع � �ص��وره‪ ،‬ح�ت��ى خ ��رج ال�ظ�ل��م من‬ ‫دهاليزه م�شرئباً بعنقه يعمل ويقتل يف �ضوء ال ّنهار‬ ‫ب�لا خجل وال خ��وف‪ ،‬ومل ت��زد �سيا�سة ال�ه��روب من‬ ‫البغي �إلاّ‬ ‫احللول اجلذرية �إىل خم��درات الأمل ذلك‬ ‫َّ‬ ‫تعاظماً وا�ستهتاراً‪ ،‬بال�سكوت على �شقاء املحروم وقهر‬ ‫املظلوم‪ ،‬حتى اقتنع العا ّمة �إذا مل ت�شحذ �سيف الظامل‬ ‫�سي�ضيع الأم��ان يف البلد‪ ،‬لكن �أمل يلحظ جمتمعنا‬ ‫ب�أنّ م�ستوى الوجع يزداد ليفجع الف�ؤاد‪ ،‬واحلكومة‬ ‫ترد برفع كل �شيء �إلاّ �إح�سا�سها باملواطن الأرد ّ‬ ‫ين؟‬ ‫ف�أ�صبح الكون على رحبه �ضيقا ال يت�سع لبيان �شجب‬ ‫وال ملقال‪ .‬ومع ذلك �سنبقى ن�س�أل ماذا حدث بقاتل‬ ‫ن ��ور ال �ع��و� �ض��ات؟ م ��اذا ح ��دث ب�ق��ات��ل ال�ق��ا��ض��ي رائ��د‬ ‫زعيرت؟ وم��اذا ح��دث بقاتل بتول ح��داد؟ حتى يعود‬ ‫لدم املظلوم قيمته احلقيقية يف جمتمعنا‪.‬‬

‫حازم ع ّياد‬

‫د‪ .‬فوزي علي ال�سمهوري‬

‫فدوى حلمي‬

‫الدفاع عن املغدورة ليس فتنة‬

‫فيا َ�س ْعد من �أج��اب مبا ت��راه العني ال ما ت�سمعه الأذن‬ ‫فقط‪ ،‬حتى لو ا�صطحب كل �أدوات التجميل املو�سيقية‬ ‫ب�أنواعها‪.‬‬ ‫�أي�ه��ا امل�ت��أف��ف ال�ن��اق��د املتح�سر امل�ح��وق��ل امل�سبح هل‬ ‫�أنت معفى من امل�س�ؤولية احلقيقية جتاه ال�شعار اخلالد‬ ‫الذي ردده كل نبي ور�سول وداع و�أثبته اهلل يف كتابه‪..‬‬ ‫"وما �أريد �أن �أخالفكم �إىل ما �أنهاكم عنه �إن �أريد‬ ‫�إال الإ�صالح ما ا�ستطعت"‪.‬‬ ‫�إن��ه الواجب الرباين وامل�س�ؤولية الوطنية ال ي�صح‬ ‫�أن ت�أخذ منه ما يعجبك وت�سميه الواجب �أو امل�س�ؤولية‬ ‫فقط‪..‬‬ ‫فل�سنا على مائدة طعام‪� ،‬إ ّن�ه��ا الأم��ان��ة التي يجب‬ ‫�أن حت��اط م��ن جميع جوانبها‪ ،‬و�إال فنحن على خطر‬ ‫عظيم‪.‬‬ ‫�إنّ ذمم �ن��ا َم���ش�غ��ول��ة َب � ْدي��ن ال �ع �ب��اد و َد ْي � ��ن ال�ع�ب��اد‬ ‫بامل�شاححة و َد ْي��ن اهلل بامل�ساحمة ومن عجز عن �سداد‬ ‫و�سلم من املطل يف حياته‪ ،‬وجب عليه �أن يو�صي‬ ‫الدين َ‬ ‫ورث�ت��ه ب�سداد ال��دي��ن حتى و�إن ا�ستغرق امل��ال ك�ل��ه‪� ،‬إنَّ‬ ‫�إ�سعاد النا�س وان�صافهم َد ْينٌ يف رقاب املكلفني ال يقبل‬ ‫التنازل عنه‪ ..‬هل ا�ستبان ال�صبح؟‬

‫دول جوار سوريا‬ ‫وهاجس العشرة‬ ‫ماليني الجئ‬

‫قانون املطبوعات انتهاك ملبادئ حرية الصحافة‬ ‫�أَوىل املجتمع الدويل �أهمية‬ ‫ك �ب��رى حل ��ري ��ة ال �ت �ع �ب�ي�ر‪ ،‬وق��د‬ ‫خ ��� ّ�ص ال �� �ص �ح��اف��ة ب �ي��وم خ��ا���ص‬ ‫ي�صادف الثالث من �أيار لكل عام‬ ‫وي�ح�ت�ف��ل ال �ع��امل ال��دمي�ق��راط��ي‬ ‫ب�ه��ذا ال�ي��وم كتتويج ل�ل�إجن��ازات‬ ‫التي قطعها على طريق تعزيز‬ ‫وتر�سيخ ال��دمي�ق��راط�ي��ة‪ ،‬بهدف‬ ‫الو�صول �إىل مزيد من احلقوق‬ ‫ال� �س ��ا� �س �ي ��ة ال� �ت ��ي ت �� �ش �ك��ل ح �ق �اً‬ ‫أ‬ ‫�إن�سانياً يوجب على الإن�سان �أن‬ ‫يتمتع ب��ه دون م� ّن��ة �أو ق�ي��د‪ ،‬بل‬ ‫وحت��ت نحو فر�ض عقوبات على‬ ‫من يقوم بانتهاك هذه احلقوق‪،‬‬ ‫وف ��ق ال �ت �� �ش��ري �ع��ات ال��د� �س �ت��وري��ة‬ ‫والقانونية‪.‬‬ ‫و�أم � � � � � � ��ا ال � � � � � � ��دول �أ�� � �ش� � �ب � ��اه‬ ‫الدميقراطية‪ ،‬فيتمثل احتفالها‬ ‫ك �ي��وم جت�م�ي�ل��ي ت �� �ش��ارك ب��ه دول‬ ‫ال �ع��امل ه��ذا االح �ت �ف��ال‪ ،‬م�ق��رون�اً‬ ‫ب� � ��زاع� � ��م ع� � ��ن � � �ض � �م� ��ان ح ��ري ��ة‬ ‫ال�صحافة‪ ،‬وما تعنيه من حرية‬ ‫ن �� �ش��ر دون خ ��وف �أو ره �ب��ة م��ن‬ ‫املثول �أمام املحاكم الع�سكرية �أو‬ ‫املدنية‪.‬‬ ‫الن �ظ �م��ة‬ ‫و�أم� ��ا ال� ��دول ذات أ‬ ‫ال �� �ش �م��ول �ي��ة �أو ن� �ظ ��ام احل� ��زب‬ ‫ال��واح��د‪� ،‬أو ال���ش�خ����ص ال��واح��د‪،‬‬ ‫ف�ل�ا ت �ع�ترف �أ� �ص�ل�ا وم ��ن حيث‬ ‫امل � �ب� ��د�أ �إال ب �ح��ري��ة ال �� �ص �ح��اف��ة‬ ‫التي تعني التجميل والتطبيل‬

‫وال �ت��زم�ير وال �ت�بري��ر ل�سيا�سات‬ ‫وق��رارات ذلك القائد �أو الزعيم‬ ‫امل�ل�ه��م‪ ،‬ال ��ذي مل ي�ل��د وال ميكن‬ ‫للأمهات �أن تلد وتنجب زعيما‬ ‫ف��ذاً غ�يره‪ ،‬ب��ل ويعد �إىل زج من‬ ‫يخالفه �أو ي�خ��رج ع��ن الهام�ش‬ ‫امل � �ق� ��رر يف غ� �ي ��اه ��ب ال �� �س �ج��ون‬ ‫واملعتقالت‪� ،‬سواء بحكم ق�ضائي‬ ‫م�سي�س �أو وف��ق ق ��رارات �إداري ��ة‬ ‫بتوجيهات �أمنية‪.‬‬ ‫�أم� � ��ا ح ��ري ��ة ال �� �ص �ح��اف��ة يف‬ ‫الأردن‪ ،‬ووف� �ق� �اً ل �ت �ق��اي��ر دول �ي��ة‬ ‫ب��أن الأردن وفقا ملقايي�سها غري‬ ‫ح� ��رة ف �ه��ذا ي �ع �ن��ي �أن� ��ه ب��ال��رغ��م‬ ‫من اجلهود والت�صريحات التي‬ ‫ت�ت�غ�ن��ى ب��ال��دمي�ق��راط�ي��ة وح��ري��ة‬ ‫ال �� �ص �ح��اف��ة‪ ،‬واح� �ت��رام و� �ض �م��ان‬ ‫حرية التعبري قد ذهبت �سدى‪،‬‬ ‫ف�ل��م ي�ع��د �أم ��ام م�ن�ظ�م��ات حقوق‬ ‫الن���س��ان‪ ،‬واملنظمات التي تعنى‬ ‫إ‬ ‫ب�ح��ري��ة ال�صحافة وال��دف��اع عن‬ ‫ال�صحفيني حواجز �أو معلومات‬ ‫تخفى‪.‬‬ ‫ل��ذا ف� ��إن اجل �ه��ود الر�سمية‬ ‫عن اجنازاتها فيما تطلق عليه‬ ‫ال� � �ص �ل�اح ال �� �س �ي��ا� �س��ي ق ��د ث�ب��ت‬ ‫إ‬ ‫زي�ف��ه‪ ،‬ف�لا �إ��ص�لاح �سيا�سي دون‬ ‫حرية ال�صحافة وحرية التعبري‬ ‫وح��ري��ة ال�ت�ج�م��ع‪ ،‬ف�ج�م�ي��ع ه��ذه‬ ‫احل �ق��وق م�ف�ي��دة وم�ن�ت�ه�ك��ة عرب‬ ‫ق� ��وان�ي��ن حت� ��ت ذري � �ع� ��ة وم�ب��رر‬

‫تنظيم هذه القطاعات‪.‬‬ ‫فقانون املطبوعات والن�شر‬ ‫�أك �ب��ر دل� �ي ��ل ع �ل��ى ف ��ر� ��ض ق �ي��ود‬ ‫وع��وائ��ق �أم ��ام ح��ري��ة ال�صحافة‬ ‫وح��ري��ة الن�شر وح��ري��ة التعبري‪،‬‬ ‫ب � ��ل ب� �ل ��غ ال� ��و� � �ض� ��ع �إىل درج � ��ة‬ ‫الن �� �س��ان ع�ل��ى ن��واي��اه‬ ‫حم��ا��س�ب��ة إ‬ ‫«التي مل يتلفظ بها» من خالل‬ ‫قانون مكافحة الإرهاب‪.‬‬ ‫هذا على ال�صعيد الت�شريعي‬ ‫ال � �ق� ��ان� ��وين‪� ،‬أم � � ��ا ع� �ل ��ى � �ص�ع �ي��د‬ ‫امل�م��ار��س��ات فالكل يعلم ك��م عدد‬ ‫ال �� �ص �ح��اف �ي�ي�ن ال� ��ذي� ��ن ق ��دم ��وا‬ ‫ملحاكمات‪ ،‬وكم عدد ال�صحفيني‬ ‫الذين مت توقيفهم واحتجازهم‪،‬‬ ‫وك� ��م ع� ��دد ال �� �ص �ح �ف �ي�ين ال��ذي��ن‬ ‫ت �ع��ر� �ض��وا ل �� �س �ي��ا� �س��ة ال�ترغ �ي��ب‬ ‫والرتهيب‪.‬‬ ‫وح��دث وال ح��رج ع��ن �إغ�لاق‬ ‫ع �� �ش��رات امل ��واق ��ع االل �ك�ترون �ي��ة‬ ‫ب� � �ح� � �ج � ��ة ع � � � � ��دم ال � �ت � �� � �س � �ج � �ي ��ل‬ ‫وال�ترخ �ي ����ص‪ ،‬وه ��ل ي�ع�ن��ي ذل��ك‬ ‫غ�ير م �� �ص��ادرة ح��ق ال�صحفيني‬ ‫ب ��ال� �ن� ��� �ش ��ر‪ ،‬وح � � ��ق ال� ��� �ص� �ح ��اف ��ة‬ ‫�أن ت �ن �� �ش��ر م ��ا ت ��ري ��ده ط��امل��ا �أن‬ ‫الأ�سلوب �سلمياً وال ي�شجع على‬ ‫ممار�سة العنف ك�أ�سلوب لتحقيق‬ ‫الأهداف؟‬ ‫ث � ��م م� � � ��اذا ي� �ع� �ن ��ي م ��واف� �ق ��ة‬ ‫الج � � �ه� � ��زة ال� �ت ��اب� �ع ��ة ل �ل �� �س �ل �ط��ة‬ ‫أ‬ ‫التنفيذية ع�ل��ى �إ� �ص��دار �صحف‬

‫ي��وم�ي��ة �أو ا��س�ب��وع�ي��ة �أو دوري ��ة‪،‬‬ ‫ب��ل وح �ت��ى ع�ل��ى ت� أ���س�ي����س م��راك��ز‬ ‫درا�سات؟‬ ‫�إن م� ��ا ذك � � ��رت م� ��ا ه� ��و �إال‬ ‫ع �ل��ى � �س �ب �ي��ل امل� �ث ��ال ال احل �� �ص��ر‬ ‫على االن�ت�ه��اك��ات ال�ت��ي متار�سها‬ ‫ال�سلطة التنفيذية بحق حرية‬ ‫ال �ت �ع �ب�ير وع� �ل ��ى ر�أ�� �س� �ه ��ا ح��ري��ة‬ ‫ال�صحافة‪.‬‬ ‫ل ��ذا ف��امل �ط �ل��وب م ��ن امل�ط�ب��خ‬ ‫ال�سيا�سي والأم�ن��ي �أن يكف عن‬ ‫ال �ت�ل�اع��ب ب ��ا ألل� �ف ��اظ‪ ،‬وع�ل�ي�ه��م‬ ‫�أن ي��درك��وا �أن ��ص�بر ال�ن��ا���س قد‬ ‫�أو�� �ش ��ك ع �ل��ى ال �ن �ف��اذ؛ ف� � ��الإرادة‬ ‫ال�سيا�سية ب��الإ��ص�لاح ال�سيا�سي‬ ‫احل �ق �ي �ق��ي‪ ،‬و� � �ص� ��و ًال �إىل ن �ظ��ام‬ ‫� �س �ي��ا� �س��ي دمي� �ق ��راط ��ي غ��ائ �ب��ة‪،‬‬ ‫و إلث � � �ب� � ��ات ع� �ك� �� ��س ذل� � ��ك ف �ع �ل��ى‬ ‫ال�سلطة التنفيذية �سن قوانني‬ ‫وت � �ع� ��دي� ��ل �أخ � � � � ��رى‪ ،‬مب � ��ا ي �ت �ف��ق‬ ‫م��ع ال �ت��زام��ات الأردن ال��دول�ي��ة‬ ‫ال�ت��ي ��ص��ادق عليها ع�بر العهود‬ ‫الي� �ع ��از‬ ‫وامل ��واث� �ي ��ق ال ��دول� �ي ��ة‪ ،‬و إ‬ ‫لل�سلطة الق�ضائية باعتبار هذه‬ ‫املواثيق والعهود جزءا ال يتجز�أ‬ ‫من الت�شريعات النافذة‪.‬‬ ‫�شعبان عبدالرحمن‬

‫جيش االنقالب يف جنوب السودان‪ ..‬سيناريو ملعون إلسقاط مصر يف بئر سحيقة!‬ ‫ت �� �ش �ت �ع��ل و� �س��ائ��ل الإع �ل��ام‬ ‫ب��أخ�ب��ار ت��ورط ق��ادة االن�ق�لاب‬ ‫يف م�صر يف احل��رب الدائرة يف‬ ‫اجل �ن��وب ال �� �س��وداين؛ ب ��إر� �س��ال‬ ‫�أب�ن��اء اجلي�ش امل�صري للقتال‬ ‫�ضمن ق��وات احل�ك��وم��ة (�سلفا‬ ‫ك�ير) �ضد امل�ع��ار��ض��ة وق��د ُقتل‬ ‫‪ 14‬ج �ن ��دي �اً م �� �ص��ري �اً‪ ،‬و�أُ�� ِ��س� ��ر‬ ‫‪� 12‬آخ��رون(� �ض��اب �ط��ان ب��رت�ب��ة‬ ‫نقيب‪ ،‬وع�شرة ج�ن��ود) �إ�ضافة‬ ‫�إىل �أ��س��رى �آخ��ري��ن م��ن حركة‬ ‫«العدل وامل�ساواة» التي تقاتل‬ ‫�� �ض ��د ح� �ك ��وم ��ة ال� � ��� � �س � ��ودان يف‬ ‫دارفور‪.‬‬ ‫ه � � �ك� � ��ذا �أك � � � � � � ��دت �� �ص� �ح ��ف‬ ‫ال � � �� � � �س� � ��ودان «االن� � �ت� � �ب � ��اه � ��ة»‪،‬‬ ‫و»ال�صحافة»‪ ،‬و»�أعايل النيل»‪،‬‬ ‫و»ب��واب��ة النيلني» التي ت�صدر‬ ‫يف ال� �ع ��ا�� �ص� �م ��ة ال� ��� �س ��ودان� �ي ��ة‬ ‫اخلرطوم‪.‬‬ ‫وامل� ��� �س� ��أل ��ة ال ت �ن �ح �� �ص��ر يف‬ ‫ك�ت�ي�ب��ة م �ق��ات �ل��ة �أر� �س �ل �ه��ا ق ��ادة‬ ‫االن �ق�ل�اب ل�ل�ق�ت��ال يف ��ص�ف��وف‬ ‫ق��وات ج�ن��وب ال �� �س��ودان‪ ،‬ولكن‬ ‫الأم� � � � ��ر ي� ��� �ش�ي�ر �إىل حت ��ال ��ف‬ ‫ثالثي ظهر على ال�سطح بني‬ ‫دول��ة ج�ن��وب ال���س��ودان‪ ،‬وق��وات‬ ‫امل �ت �م��ردي��ن يف دارف��ور(ح��رك��ة‬ ‫ال � �ع� ��دل وامل� � ��� � �س � ��اواة)‪ ،‬ون� �ظ ��ام‬ ‫االن�ق�لاب ال��دم��وي يف م�صر‪..‬‬ ‫وه��و حت��ال��ف م��وج��ه �ضد دول��ة‬ ‫ال�سودان(اخلرطوم) بامتياز‪،‬‬ ‫ف� ��ال � �� � �س� ��ودان م� � � � ��ازال ال� �ع ��دو‬ ‫ال� �ت ��اري� �خ ��ي حل �ك ��وم ��ة «� �س �ل �ف��ا‬ ‫كري» يف اجلنوب‪ ،‬وهي حكومة‬ ‫يحت�ضنها الكيان ال�صهيوين‪،‬‬ ‫ون �ظ��ام «ح���س�ن��ي م �ب��ارك» ك��ان‬ ‫�أح��د ال��داع�م�ين ب�ق��وة لتق�سيم‬

‫ال �� �س��ودان ون �� �ش ��أة دول ��ة جنوب‬ ‫ال���س��ودان‪ ،‬جنباً �إىل جنب مع‬ ‫ال �ك �ي��ان ال �� �ص �ه �ي��وين وال �غ��رب‬ ‫اال�ستعماري‪.‬‬ ‫وال ن �ن ��� َ�س ت �ل��ك ال �� �س �ن��وات‬ ‫الطويلة من احلروب الدامية‬ ‫ال �ت��ي خ��ا� �ض �ت �ه��ا ق � ��وات «ج ��ون‬ ‫ج � � � � � � ��اراجن»‪ ،‬و»� � �س � �ل � �ف� ��ا ك �ي�ر»‬ ‫م� ��دع� ��وم� ��ة م � ��ن ال �� �ص �ه��اي �ن��ة‬ ‫وال � ��والي � ��ات امل� �ت� �ح ��دة؛ � �س �ع �ي �اً‬ ‫ل �ت �م��زي��ق ال� ��� �س ��ودان‪ ،‬وب �ع��د �أن‬ ‫�أن �ه �ك��ت ت�ل��ك احل ��روب ال��دول��ة‬ ‫ال���س��ودان�ي��ة ا� �ض �ط��رت للقبول‬ ‫بالتق�سيم‪ ،‬وكان نظام «مبارك»‬ ‫�� �ض� �م ��ن م� �ن� �ظ ��وم ��ة ال �� �ض �غ��ط‬ ‫واحل�صار على ال�سودان‪.‬‬ ‫وال� �ي ��وم ن �ف��اج ��أ مب��وا��ص�ل��ة‬ ‫ق ��ادة االن �ق�ل�اب ل�ن�ف����س ال ��دور‬ ‫ال � � ��ذي ك� � ��ان ي � �ق� ��وم ب� ��ه ن �ظ��ام‬ ‫«م � �ب� ��ارك» يف ال� �ت� �خ ��دمي ع�ل��ى‬ ‫خم�ط�ط��ات �إ��س�ق��اط ال���س��ودان‪،‬‬ ‫وظهور هذا التحالف الثالثي‬ ‫يف ج� �ن ��وب ال� ��� �س ��ودان (ق � ��وات‬ ‫م���ص��ري��ة – ق� ��وات امل�ت�م��ردي��ن‬ ‫يف دارف � � � ��ور – ق� � ��وات ج �ن��وب‬ ‫ال� ��� �س ��ودان) ي�ل�ق��ي ب �ظ�لال من‬ ‫ال �� �ش��ك ع ��ن �إم �ك��ان �ي��ة ظ �ه��وره‬ ‫م� � �ق � ��ات �ل� ً�ا يف دارف� � � � � � ��ور � �ض��د‬ ‫احل� �ك ��وم ��ة ال� ��� �س ��ودان� �ي ��ة ول ��و‬ ‫ب� ��� �ص ��ورة غ �ي�ر م� �ب ��ا�� �ش ��رة‪ ،‬وال‬ ‫ج��دال يف �أن ذل��ك التحالف �إن‬ ‫بقي يف اجل�ن��وب ف�سيكون قوة‬ ‫�إ� �ض��اف �ي��ة ت �ق��دم ل ��ه ال ��دع ��م يف‬ ‫�صراعه امل�ستمر مع اخلرطوم‪.‬‬ ‫ويف ال ��وق ��ت ال� ��ذي ن �ف��اج ��أ‬ ‫ف�ي��ه ب �ت��ورط اجل�ي����ش امل���ص��ري‬ ‫يف ج �ن ��وب ال� ��� �س ��ودان؛ ن �ف��اج ��أ‬ ‫ب� � �ت� � �ه � ��دي � ��دات ت� �ن� �ط� �ل ��ق � �ض��د‬

‫اجلزائر ال�شقيقة باجتياحها‪،‬‬ ‫وق�ب��ل ذل��ك م��ا ت��ردد م��ن �أن�ب��اء‬ ‫ع� ��ن ت � � ��ورط ق � � ��ادة االن� �ق�ل�اب‬ ‫يف امل � � �ح� � ��اول� � ��ة االن � �ق �ل�اب � �ي� ��ة‬ ‫الفا�شلة يف ليبيا‪ ،‬وق�ب��ل ذلك‬ ‫التهديدات املتوا�صلة ب�ضرب‬ ‫«حما�س»‪ ..‬وكل ذلك ي�صب يف‬ ‫هدف واحد هو «غرز» اجلي�ش‬ ‫امل���ص��ري يف م�ستنقع احل��روب‬ ‫اخل ��ارج� �ي ��ة‪ ،‬وه� ��ي م �غ��ام��رات‬ ‫ت �ن �ه��ك اجل� �ي ��و� ��ش وت �ف �ك �ك �ه��ا؛‬ ‫وذل ��ك ي���ض��ع ال��دول��ة يف مهب‬ ‫ري��ح امل�خ�ط�ط��ات اال�ستعمارية‬ ‫الطامعة‪ ..‬وذلك عني ما يتوق‬ ‫الكيان ال�صهيوين لتحقيقه‪.‬‬ ‫رمب ��ا ي �ك��ون � �ش �ي �ط��ان �اً م��ن‬ ‫��ش�ي��اط�ين ت �خ��ري��ب ال �ب�ل�اد قد‬ ‫�أ�شار على قادة االنقالب �إبعاد‬ ‫اجلي�ش عن ال�ساحة الداخلية‪،‬‬ ‫لي�س بالعودة حلرا�سة احلدود‪،‬‬ ‫ول �ك��ن ب�ت��وري�ط��ه يف م�غ��ام��رات‬ ‫وحروب خارجية حتى تت�ضاءل‬ ‫ف ��ر� ��ص �أي ان� �ق�ل�اب ج ��دي ��د‪..‬‬ ‫ف�إ�شغال قوات اجلي�ش بحروب‬ ‫خارجية‪ ،‬و�إ�شغال امل��وج��ودة يف‬ ‫ال��داخ��ل ب��احل��رب على ال�شعب‬ ‫يف � �س �ي �ن��اء و� � �ش� ��وارع ال �ق��اه��رة‬ ‫وامل �ح��اف �ظ��ات؛ ل��ن ت ��دع لأح��د‬ ‫ف��ر� �ص��ة مل��ن ي�ف�ك��ر يف ان �ق�لاب‪،‬‬ ‫ف��ال�ب�لاد ت�خ��و���ض‪ -‬يف عرفهم‬ ‫ ح ��رب� �اً م �ق��د� �س��ة يف ال��داخ��ل‬‫� �ض��د �أك� ��ذوب� ��ة ك�ب��رى ا� �س �م �ه��ا‬ ‫«الإره� � ��اب»‪ ،‬وت���س�ت�ع��د خل��و���ض‬ ‫ح��روب مقد�سة يف اخل��ارج‪ ،‬وال‬ ‫ندري �ستكون حتت �أي عنوان‪،‬‬ ‫و�إع �ل��ام ال �ع��ار ي �� �س��وق وي ��روج‬ ‫ويقلب احلقائق بال رحمة‪.‬‬ ‫�إن املالحظ منذ االنقالب‬

‫�أن ه� �ن ��اك ع �م �ل �ي��ة م �ت��وا� �ص �ل��ة‬ ‫ل �ت��وري��ط اجل �ي ����ش امل �� �ص��ري يف‬ ‫م���س�ت�ن�ق�ع��ات خ �ط�ي�رة داخ �ل �ي��ة‬ ‫وخ ��ارج� �ي ��ة‪ ،‬ف �ق��د مت ت��وري��ط‬ ‫اجل �ي ����ش يف جم� ��زرت� ��ي راب �ع��ة‬ ‫والنه�ضة‪ ،‬وال�ق�ت��ال املتوا�صل‬ ‫� �ض��د �أه� �ل� �ن ��ا يف � �س �ي �ن��اء‪ ،‬وق��د‬ ‫�أ�س�س ذلك حالة من الكراهية‬ ‫وال� �ع ��داء م��ن غ��ال�ب�ي��ة ال�شعب‬ ‫امل�صري لالنقالب وقواته‪.‬‬ ‫ويف ال� �ت� �ح� �ل� �ي ��ل الأخ � �ي ��ر‪،‬‬ ‫ف ��إن ذل��ك ميهد ال�ط��ري��ق نحو‬ ‫�إ�سقاط الدولة امل�صرية‪ ..‬بعد‬ ‫تفكيك جي�شها �أو �إ�ضعافه –‬ ‫ع �ل��ى الأق� ��ل ‪ -‬و�إف� �ق ��ار �شعبها‬ ‫و�إ��ش�ع��ال ح��روب الكراهية بني‬ ‫�أب �ن��ائ �ه��ا ل �ت �� �س �ق��ط م �� �ص��ر‪ -‬ال‬ ‫ق��در اهلل ‪ -‬مثل العراق يف قاع‬ ‫ال�ب�ئ��ر‪ ..‬حت��ت ال�صفر و�أك�ث�ر!‬ ‫ل�ق��د ف�ع��ل اال��س�ت�ع�م��ار ال�غ��رب��ي‬ ‫ال���ص�ه�ي��وين م��ا ف�ع��ل ب��ال�ع��راق‬ ‫عرب احتالله بالقوة الغا�شمة‪،‬‬ ‫ول �ك �ن �ه��م يف م �� �ص��ر خ �ط �ط��وا‬ ‫ليقوم جي�ش االنقالب باملهمة‬ ‫دون �أن ي�ك�ل�ف�ه��م ذل ��ك م�ق�ت��ل‬ ‫جندي منهم‪.‬‬ ‫�إن� � � � � � ��ه خم � � �ط� � ��ط � � �ش� ��ام� ��ل‬ ‫لتطويع املنطقة كلها ب�شعوبها‬ ‫ومقدراتها وثرواتها و�أر�ضها‬ ‫ب �ع��د ت ��دم�ي�ر ج �ي��و� �ش �ه��ا‪ ،‬ل�ك��ن‬ ‫ال���ش�ع��ب امل �� �ص��ري ي �ع��ي ك��ل ما‬ ‫يدور‪ ،‬فال�شعب الذي انتف�ضت‬ ‫كل ال�شرائح من �أبنائه من كل‬ ‫الأج �ي��ال والأع �م��ار والطبقات‬ ‫وم��ازال يقدم ت�ضحيات غالية‬ ‫م��ن �أرواح ودم� ��اء �أب �ن��ائ��ه من‬ ‫امل�ستحيل �أن تقهره ق��وة ب��إذن‬ ‫اهلل تعاىل‪.‬‬

‫�أك �ث��ر م ��ن ‪ 3000‬ح ��ال ��ة والدة يف‬ ‫املخيمات ال�سورية يف الأردن وما يقارب‬ ‫‪� 12‬أل � ��ف والدة يف خم �ي �م��ات ال �ل �ج��وء‬ ‫ال�سورية يف دول اجلوار‪ ،‬يف املقابل ف�إنه‬ ‫من املتوقع �أن ترتفع �أع��داد الالجئيني‬ ‫ال���س��وري�ين �إىل دول اجل ��وار م��ا ي�ق��ارب‬ ‫الع�شر ماليني يف حال ا�ستمرار الأزمة؛‬ ‫�أي �أك�ث�ر م��ن ن���ص��ف ��س�ك��ان � �س��وري��ا‪ ،‬ما‬ ‫يعني م��زي��دا م��ن ال�ضغط ع�ل��ى البنية‬ ‫التحتية ل��دول اجل��وار ال�سوري؛ ت�شمل‬ ‫ال�صحة والتعليم واخلدمات الأ�سا�سية‪،‬‬ ‫يف ح �ي�ن �أن م� �ف ��و� ��ض االمم امل �ت �ح��دة‬ ‫ل�ش�ؤون الالجئيني غوتري�س ي�ؤكد ب�أن‬ ‫امل���س��اع��دات تغطي ‪ % 25‬م��ن احتياجات‬ ‫ال�ل�اج �ئ�ي�ن‪ ،‬ه ��ذا م��ا ات �ف��ق ع�ل�ي��ه وزراء‬ ‫اخل��ارج�ي��ة ل ��دول اجل ��وار ال���س��وري �أول‬ ‫ام�س وهو االجتماع الذي عقد يف خميم‬ ‫الزعرتي‪.‬‬ ‫ب �ي��د ان ال �ت��دق �ي��ق يف ع��ر���ض وزراء‬ ‫اخلارجية ل�لارق��ام جند تباينا وا�ضحا‬ ‫يف احللول املقرتحة وخم��اوف م�ضمرة‬ ‫مل ي�ت��م ال�ت�ع�ب�ير ع�ن�ه��ا‪ ،‬وه ��ي مرتبطة‬ ‫بخ�صو�صية كل دولة على حدة؛ فهناك‬ ‫ال �ه��واج ����س االم �ن �ي��ة وال��دمي �غ��راف �ي��ة يف‬ ‫احلالة العراقية واللبنانية‪ ،‬والهواج�س‬ ‫االق�ت���ص��ادي��ة ل��دى الأردن‪ ،‬يف ح�ين ان‬ ‫ه��اج����س ال�ع�ج��ز ع��ن اي�ج��اد ح��ل �سيا�سي‬ ‫وحا�سم لل�صراع يف �سوريا هو ما ي�شغل‬ ‫االتراك‪.‬‬ ‫وزي��ر اخل��ارج�ي��ة الأردين �أك��د على‬ ‫ال�ضغوط التي تفر�ضها م�أ�ساة اللجوء‬ ‫ع�ل��ى ال�ب�ن�ي��ة التحيتية وح��اج��ة الأردن‬ ‫�إىل م��زي��د م��ن ال��دع��م‪ ،‬يف مقابل ميول‬ ‫ع��راق �ي��ة ع�ب�ر ع �ن �ه��ا زي� �ب ��اري ب �� �ض��رورة‬ ‫العمل على م�ساعدة ال�سوريني للعودة‬ ‫�إىل بالدهم‪ ،‬يف حني ان وزير اخلارجية‬ ‫ال�ت�رك ��ي ال� ��ذي ح ��ذر م ��ن ارت� �ف ��اع ع��دد‬ ‫الالجئني �إىل ع�شرة ماليني يدعو �إىل‬ ‫�ضرورة اي�صال امل�ساعدات �إىل ال�سوريني‬ ‫يف ب�ل�اده ��م م ��ن خ�ل�ال مم� ��رات �آم �ن��ة؛‬ ‫وه��و املنهج ال��ذي يتبناه وزي��ر ال�ش�ؤون‬ ‫االجتماعية اللبنانية ال��ذي ي��زاوج بني‬ ‫ما يطرحة العراقيون واالتراك‪.‬‬ ‫لكل دول��ة دواف�ع�ه��ا؛ فالعراق ال��ذي‬ ‫يعاين من �أزم��ة �سيا�سية و�صراع م�سلح‬ ‫ي �ح �م��ل يف ج ��وف ��ه ب� � ��ذور ح � ��رب اه �ل �ي��ة‬ ‫وموجة جلوء داخلي مر�شحة باالت�ساع‬ ‫واالم� �ت ��داد‪ ،‬ي ��رى يف ع ��ودة ال�لاج�ي�ئ�ين‬ ‫اخل�ي��ار االم �ث��ل؛ ف��ال�ع��راق الي�ح�ت��اج �إىل‬ ‫ب ��ؤر توتر على ح��دوده متثلها جتمعات‬ ‫امل �ه��اج��ري��ن‪ .‬ول �ب �ن��ان ب� � ��دوره ف �� �ش��ل يف‬ ‫التعامل مع �أزمة الالجئني ويعاين من‬ ‫التداعيات اخلطرية للأزمة ال�سورية؛‬ ‫فهو مل ينجح �إىل االن يف تبني ال امل�سار‬ ‫الأردين وال امل�سار الرتكي وال العراقي‬ ‫االق� ��رب ل��ه م��ن ح�ي��ث ط�ب�ي�ع��ة االزم ��ات‬ ‫الداخلية والتداعيات االقليمية‪.‬‬ ‫اجتماع دول اجلوار مل يت�ضمن بحثا‬ ‫حقيقيا وعميقا يف احل�ل��ول ال�سيا�سية‬ ‫ل ��وق ��ف احل � ��رب وال� ��� �ص ��راع ال� ��دائ� ��ر يف‬ ‫�سوريا‪ ،‬فدول اجلوار امل�شاركة با�ستثناء‬ ‫تركيا ال متلك ت��رف ط��رح م �ب��ادرات او‬ ‫ح �ل��ول ��س�ي��ا��س�ي��ة؛ ف��ال �ع��راق الي�ستطيع‬ ‫ال�ت�ح��رك اال م��ن خ�لال هام�ش امل�ن��اورة‬ ‫الذي تتيحة له املعادلة الداخلية واجلار‬ ‫االي��راين‪ ،‬والأردن الي�ستطيع التحرك‬ ‫ب � ��دون ال �ظ �ه�ي�ر ال �� �س �ع��ودي اخل�ل�ي�ج��ي‬ ‫والأم��ري�ك��ي‪ ،‬ولبنان يجمع ب�ين احلالة‬ ‫العراقية والأردنية يف مرونة التحرك‪.‬‬ ‫اجتماع دول اجلوار هو منا�سبة للتذمر‬ ‫والتعبري اللبق عن الهواج�س والبحث‬ ‫ع��ن امل���س��اع��دات دون امل�سا�س ب��امل�ع��ادالت‬ ‫االقليمية والداخلية‪ ،‬فهو اجتماع ابعد‬ ‫ما يكون عن الت�أثري ال�سيا�سي يف احللول‬ ‫امل�ستقبلية للأزمة ال�سورية على الرغم‬ ‫من ان دول اجلوار هي املت�ضرر اال�سا�سي‬ ‫من ا�ستمرار ال�صراع‪ ،‬وهو ما عرب عنه‬ ‫اوغ� �ل ��وا ب��ال �ت �ح��ذي��ر م��ن ارت� �ف ��اع اع ��داد‬ ‫الالجيئني �إىل ع�شرة م�لاي�ين‪ ،‬عندها‬ ‫ل��ن ينفع ان�ت�ظ��ار امل��زي��د م��ن امل�ساعدات‬ ‫وال بناء املزيد من املخيمات‪.‬‬


‫‪10‬‬

‫عربي ودولي‬

‫الثالثاء (‪� )6‬أيار (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2644‬‬

‫هجوم للمعارضة بدرعا والنظام يقصف حلب‬ ‫دم�شق‪ -‬وكاالت‬ ‫�شنت ق��وات املعار�ضة ال�سورية هجوما على جتمعات‬ ‫ال�ق��وات امل��وال�ي��ة للنظام يف تلي امل�ط��وق الكبري وال�صغري‬ ‫ب��ري��ف درع ��ا‪ ،‬بينما ا��س�ت�ه��دف ال �ط�ي�ران احل��رب��ي للنظام‬ ‫مناطق يف حلب ودرعا ودم�شق‪.‬‬ ‫وب��د�أت ق��وات املعار�ضة هجوما بريف درع��ا ال�شمايل‬ ‫الغربي‪ ،‬و�أف ��ادت �شبكة �شام �أن ا�شتباكات عنيفة ت��دور يف‬ ‫حم�ي��ط جت�م�ع��ات ق ��وات ال�ن�ظ��ام امل�ت�م��رك��زة يف ت�ل��ي امل�ط��وق‬ ‫الكبري وال�صغري ومنطقة خربة فادة قرب مدينة �إنخل‪.‬‬ ‫وق ��ال م���ص��در �صحفي يف درع ��ا �إن ع ��ددا م��ن القتلى‬ ‫واجلرحى �سقطوا جراء ق�صف قوات النظام مدينتي جا�سم‬ ‫و�إنخل‪ ،‬مما �أ�سفر عن وقوع قتلى وجرحى‪ .‬و�شمل الق�صف‬ ‫وفقا ل�شبكة �شام‪� -‬أحياء طريق ال�سد وخميم درعا و�أحياء‬‫درع��ا البلد‪ ،‬والطريق الوا�صل بني قرية جمرين ومدينة‬ ‫ب�صرى ال�شام بريف درعا‪.‬‬ ‫براميل بحلب‬ ‫ويف حلب قتل �شخ�صان و�أ�صيب عدد �آخر بجروح جراء‬ ‫�إلقاء مروحيات النظام براميل متفجرة على حي م�ساكن‬ ‫هنانو ومنطقة ال�سكن ال�شبابي بحي الأ�شرفية وبلدة دارة‬ ‫عزة بريف حلب الغربي‪.‬‬ ‫ودار قتال عنيف يف ال�شيخ جنار بحلب‪ ،‬وحتدثت �شبكة‬ ‫م�سار بر�س عن مقتل خم�سة من عنا�صر ق��وات النظام يف‬ ‫معارك بالربيج‪.‬‬ ‫وق�صفت ق��وات النظام باملدفعية الثقيلة ح��ي جوبر‬ ‫بدم�شق بالتزامن مع ا�شتباكات عنيفة على �أطراف احلي‪.‬‬

‫ونقلت الوكالة ع��ن حمافظ حم�ص ط�لال ال�برازي‬ ‫�أن تطبيق الت�سوية �سيتم يف حي الوعر‪ ،‬وهو حي ي�سيطر‬ ‫عليه مقاتلو املعار�ضة ويقطنه ع�شرات الآالف غالبيتهم‬ ‫من النازحني‪.‬‬ ‫ويف حماة‪ ،‬ا�ستهدف اجلي�ش ب�صواريخ غراد مطار حماة‬ ‫الع�سكري‪ ،‬وحتدثت �شبكة �سوريا مبا�شر عن وقوع قتلى من‬ ‫ق��وات النظام ج��راء ا�ستهداف �سيارتهم بعبوة نا�سفة على‬ ‫طريق ال�سعن ال�شيخ الهاليل بريف حماة ال�شرقي‪.‬‬ ‫وتوا�صل ق�صف باملدفعية الثقيلة على مدينة مورك‬ ‫بريف حماة‪ ،‬مع �إلقاء الطريان املروحي براميل متفجرة‬ ‫على مدينة اللطامنة‪.‬‬ ‫ويف دير الزور‪� ،‬أفادت �شبكة �شام بتجدد اال�شتباكات بني‬ ‫جبهة الن�صرة وتنظيم الدولة الإ�سالمية يف العراق وال�شام‬ ‫يف ب�ل��دات ال�صبحة وج��دي��د عكيدات ب��ري��ف املدينة و�سط‬ ‫ق�صف باملدفعية الثقيلة ملعظم �أحيائها‪.‬‬ ‫وكانت جبهة الن�صرة �أعلنت وقف القتال �ضد تنظيم‬ ‫ال��دول��ة ال�ت��زام��ا ب��دع��وة م��ن زع�ي��م تنظيم ال�ق��اع��دة �أمي��ن‬ ‫�صورة بثها نا�شطون تظهر �سيطرة املعار�ضة على موقع يف ريف درعا‬ ‫الظواهري ومب�ب��ادرة من الع�شائر‪ ،‬لك ّنها �أ��ش��ارت �إىل �أنها‬ ‫كما ا�ستهدف ق�صف براجمات ال�صواريخ واملدفعية‬ ‫�ستحتفظ بحق الرد �إذا تعر�ضت العتداء‪.‬‬ ‫تنفيذ اتفاق‬ ‫الثقيلة مدينتي الزبداين وداريا بريف دم�شق‪.‬‬ ‫ويف امل�ن�ح��ى ذات ��ه ق�صفت ك�ت��ائ��ب امل�ع��ار��ض��ة ب�ق��ذائ��ف‬ ‫ويف حم�ص ا�ستهدفت القوات النظامية بالر�شا�شات‬ ‫و�سجل قتال �أم�س االثنني يف حميط عدرا العمالية‪ ،‬حي الوعر باملدينة‪� ،‬ضمن احلملة التي ت�شنها على �أحياء ب��ال�ه��اون ح��اج��ز اخل��زان��ات يف مدينة خ��ان �شيخون بريف‬ ‫�إدلب‪.‬‬ ‫وحت��دث��ت م�سار بر�س ع��ن مقتل ع��دد م��ن عنا�صر النظام حم�ص القدمية‪.‬‬ ‫لدى حماولة دخول القوات �إىل البلدة‪.‬‬ ‫كما ��ش� َّ�ن ال�ط�يران احل��رب��ي خم�س غ��ارات على قرى‬ ‫ويف ال���س�ي��اق �أف� ��ادت وك��ال��ة ال���ص�ح��اف��ة الفرن�سية �أن‬ ‫ويف الأث �ن��اء متكن اجلي�ش احل��ر م��ن ال�سيطرة على تطبيق االتفاق الذي ّ‬ ‫مت التو�صل �إليه بني النظام ال�سوري جبلي الرتكمان والأكراد بريف الالذقية‪ ،‬كما ق�صفت قوات‬ ‫مقري خمر وبلدية املليحة بعد معارك عنيفة مع القوات ومقاتلي املعار�ضة‪ ،‬ويق�ضي بخروجهم من �أح�ي��اء و�سط النظام باملدفعية منطقة املفرق يف مدينة الطبقة بريف‬ ‫املدينة‪� ،‬سيبد�أ تنفيذه خالل ‪� 48‬ساعة‪.‬‬ ‫الرقة‪.‬‬ ‫املوالية للنظام‪.‬‬

‫تأجيل محاكمة مرشد اإلخوان إىل ‪ 18‬أيار‬ ‫القاهرة‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫قررت حمكمة م�صرية‪� ،‬أم�س االثنني‪ ،‬ت�أجيل‬ ‫ث��ال��ث ج�ل���س��ات حم��اك�م��ة امل��ر� �ش��د ال �ع��ام جلماعة‬ ‫الإخ� � � ��وان امل �� �س �ل �م�ين و‪� 13‬آخ ��ري ��ن يف ات �ه��ام �ه��م‬ ‫بالتحري�ض على العنف يف ميدان اجليزة غربي‬ ‫القاهرة‪� ،‬إىل جل�سة ‪� 18‬آيار اجلاري‪ ،‬بح�سب م�صدر‬ ‫ق�ضائي‪.‬‬ ‫وق��ال امل�صدر الق�ضائي �إن "حمكمة جنايات‬ ‫اجل �ي��زة‪ ،‬امل�ن�ع�ق��دة مبعهد �أم �ن��اء ال���ش��رط��ة بطرة‬ ‫(جنوبي ال�ق��اه��رة) ق��ررت ت�أجيل نظر الق�ضية‪،‬‬ ‫�إداريا لعدم ح�ضور املتهمني‪ ،‬من حمب�سهم"‪.‬‬ ‫وبني �أن القا�ضي قرر تغرمي م�أمور ال�سجن‬ ‫(مل يذكر ا�سمه وال �أي �سجن) ‪ 1000‬جنيه (‪143‬‬ ‫دوالرا) لعدم �إح�ضار املتهمني‪.‬‬ ‫و�أو��ض��ح امل�صدر �أن "املحكمة ق��ررت الت�أجيل‬ ‫لبدء ف�ض الأحراز (امل�ضبوطات)‪ ،‬يف الق�ضية (يف‬

‫اجلل�سة املقبلة يف حال ح�ضور املتهمني)"‪.‬‬ ‫وك��ان ال�ن��ائ��ب ال�ع��ام ه�شام ب��رك��ات واف��ق على‬ ‫�إحالة كل من حممد بديع‪ ،‬املر�شد العام جلماعة‬ ‫الإخ��وان‪ ،‬والقياديني ب��الإخ��وان حممد البلتاجي‬ ‫وع�صام العريان‪ ،‬والداعية �صفوت حجازي‪ ،‬وبا�سم‬ ‫ع��ودة وزي��ر التموين ال�سابق‪ ،‬والأع�ضاء بجماعة‬ ‫الإخ ��وان احل�سيني عنرت‪ ،‬وحممد جمعة ح�سن‪،‬‬ ‫وع�صام رجب ر�شوان (حمبو�سني)‪ ،‬وع�ضو جمل�س‬ ‫��ش��ورى اجلماعة الإ�سالمية عا�صم عبد املاجد‪،‬‬ ‫وال�ق�ي��ادات ب��الإخ��وان ع��زت ج��ودة‪ ،‬و�أن ��ور �شلتوت‪،‬‬ ‫وع��زب م�صطفى‪ ،‬وعبد ال��رزاق حممود‪ ،‬وحممد‬ ‫علي طلحة ‪ ،‬ملحكمة اجلنايات بتهم قتل ‪� 9‬أ�شخا�ص‬ ‫وال�شروع يف قتل ‪� 21‬آخرين‪ ،‬واالن�ضمام جلماعة‬ ‫�أُ�س�ست على خالف القانون تهدف لتكدير الأمن‬ ‫وال�سلم العام‪ ،‬والإ�ضرار العمدي باملمتلكات العامة‬ ‫وم�ن�ه��ا نقطة ��ش��رط��ة ع�سكرية‪ ،‬وح �ي��ازة �أ�سلحة‬ ‫وذخرية والتجمهر فى �أحداث ميدان اجليزة التي‬ ‫وقعت يوم ‪ 22‬متوز املا�ضي‪.‬‬

‫تأجيل محاكمة مبارك يف قضية "قتل‬ ‫املتظاهرين" إىل السبت‬ ‫القاهرة‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫�أجلت حمكمة م�صرية‪� ،‬أم�س الإثنني‪ ،‬حماكمة‬ ‫ال��رئ�ي����س امل �خ �ل��وع ح���س�ن��ي م �ب��ارك وجن�ل�ي��ه ووزي ��ر‬ ‫داخليته و‪ 6‬من كبار م�ساعدي الأخري يف ق�ضية قتل‬ ‫املتظاهرين �إبان ثورة ‪ 25‬يناير‪/‬كانون الثاين ‪2011‬‬ ‫�إىل جل�سة ال�سبت املقبل‪ ،‬بح�سب م�صدر ق�ضائي‪.‬‬ ‫وق ��ال امل �� �ص��در �إن حم�ك�م��ة ج �ن��اي��ات ال �ق��اه��رة‪،‬‬ ‫امل �ن �ع �ق��دة يف م �ق��ر �أك ��ادمي �ي ��ة ال �� �ش��رط��ة ب��ال�ت�ج�م��ع‬ ‫اخلام�س (�شرقي القاهرة)‪ ،‬قررت الت�أجيل ملوا�صلة‬ ‫اال�ستماع �إىل دفاع املتهم ال�سابع يف الق�ضية اللواء‬ ‫عديل فايد‪ ،‬م�ساعد الوزير للأمن العام �إبان ثورة‬ ‫‪ 25‬يناير‪ /‬كانون الثاين ‪.2011‬‬ ‫ووا� �ص �ل��ت ه�ي�ئ��ة حم�ك�م��ة ج �ن��اي��ات ال �ق��اه��رة‪،‬‬ ‫املنعقدة يف مقر �أكادميية ال�شرطة بالتجمع اخلام�س‬ ‫(�شرقي القاهرة)‪ ،‬خالل جل�سة �أمي�س بق�ضية قتل‬ ‫املتظاهرين‪ ،‬اال�ستماع ملرافعة الدفاع‪ ،‬التي قال فيها‬ ‫�إن "تقدمي النيابة العامة لع�صابة الإخ ��وان �إىل‬ ‫املحاكمة بتهم التخابر واقتحام ال�سجون‪ ،‬بهدف‬ ‫اال�ستيالء على احلكم‪ ،‬يعني �أنهم كانوا ي�سعون �إىل‬ ‫�إ�سقاط وتغيري نظام احلكم واالعتداء على ال�شرطة‬ ‫واجلي�ش"‪.‬‬

‫وق ��ال دف ��اع ف��اي��د‪" :‬لو ك ��ان ه �ن��اك حتري�ض‬ ‫م��ن امل�ت�ه�م�ين ع�ل��ى ال �ق �ت��ل‪ ،‬ل�ق�ت�ل��وا ال�ك�ث�يري��ن من‬ ‫املتظاهرين‪ ،‬وه��ذا مل ي�ح��دث‪ ،‬خا�صة �أن املتوفني‬ ‫جميعهم �أ�شخا�ص لي�سوا معلومني للمجتمع �أو‬ ‫املتهمني‪ ،‬ف�ضال عن �أن بينهم م�سجلني خطر"‪.‬‬ ‫و�أ��ش��ار �إىل �أن �أغلب "وقائع القتل كانت �أم��ام‬ ‫اق�سام ال�شرطة واملن�ش�آت ال�شرطية ولي�س امليادين‬ ‫العامة‪ ،‬مما يدل على �أنها مل تكن مظاهرات �سلمية‪،‬‬ ‫وبالتايل كان من حق ال�شرطة الدفاع عن نف�سها"‪.‬‬ ‫ويحاكم مبارك وجن�لاه ع�لاء وجمال‪ ،‬ووزي��ر‬ ‫داخ�ل�ي�ت��ه ح�ب�ي��ب ال �ع��اديل و‪ 6‬م��ن ك �ب��ار م���س��اع��دي‬ ‫الأخ�ي�ر يف ق�ضية قتل املتظاهرين �إب ��ان ث��ورة ‪25‬‬ ‫ي�ن��اي��ر‪ /‬ك��ان��ون ال �ث��اين ‪ ،2011‬ب�ت�ه��م "التحري�ض‬ ‫واالتفاق وامل�ساعدة على قتل املتظاهرين ال�سلميني‬ ‫�إب��ان ث��ورة ‪ 25‬يناير‪ /‬كانون الثاين ‪ ،2011‬و�إ�شاعة‬ ‫الفو�ضى يف البالد‪ ،‬و�إحداث فراغ �أمني فيها"‪.‬‬ ‫ك�م��ا ي�ح��اك��م م �ب��ارك وجن�ل�اه ورج ��ل الأع �م��ال‬ ‫ال�ه��ارب ح�سني �سامل يف ق�ضية �أخ��رى بتهم تتعلق‬ ‫بـ"الف�ساد امل ��ايل وا��س�ت�غ�لال ال�ن�ف��وذ ال��رئ��ا��س��ي يف‬ ‫الرتبح والإ�ضرار باملال العام وت�صدير الغاز امل�صري‬ ‫�إىل �إ��س��رائ�ي��ل ب� أ���س�ع��ار زه �ي��دة ت�ق��ل ع��ن �سعر بيعه‬ ‫عامليا"‪.‬‬

‫‪ 300‬إعالمي قضوا بسوريا منذ الثورة‬ ‫دم�شق‪ -‬وكاالت‬ ‫ر�صد مركز توثيق االنتهاكات ب�سوريا انتهاكات‬ ‫م �ت��زاي��دة ب �ح��ق ال �ع��ام �ل�ين يف امل �ج ��ال الإع�ل�ام ��ي‪،‬‬ ‫وذل ��ك يف ت�ق��ري��ر �أ� �ص��دره مبنا�سبة ال �ي��وم ال�ع��امل��ي‬ ‫حلرية ال�صحافة الذي وافق ال�سبت‪ ،‬وقال �إن ‪303‬‬ ‫�إعالميني ق�ضوا هناك منذ ب��داي��ة ال�ث��ورة يف �آذار‬ ‫‪.2011‬‬ ‫وف �� �ص��ل ال �ت �ق��ري��ر �أ� �س �ب��اب وف� ��اة الإع�لام �ي�ين‬ ‫وال�صحفيني الذين ا�ستهدفوا على يد قوات النظام‬ ‫يف �سوريا‪ ،‬ومنهم ‪� 24‬صحفيا و�إعالميا ق�ضوا حتت‬ ‫التعذيب يف �أقبية �أجهزة الأمن بعد اعتقالهم‪ ،‬و‪11‬‬ ‫�آخرون �أعدموا ب�شكل ميداين على يد قوات النظام‪،‬‬ ‫بينما بلغ ع��دد الذين ق�ضوا بنريان ق��وات النظام‬ ‫وقنا�صته ‪.138‬‬ ‫وتابع التقرير �أن ‪� 118‬صحفيا و�إعالميا ق�ضوا‬ ‫نتيجة ق�صف قوات النظام‪� ،‬إ�ضافة �إىل �سبعة �أعدموا‬ ‫ب�ع��د خ�ط�ف�ه��م ع�ل��ى ي��د ق ��وات ال �ن �ظ��ام و�شبيحته‪،‬‬ ‫وخم�سة ق�ضوا نتيجة الق�صف باملواد الكيمياوية �أو‬ ‫ال�سامة من قبل النظام‪.‬‬ ‫وع��ن االعتقاالت التع�سفية بحق الإعالميني‬ ‫وال�صحفيني‪� ،‬أ�ضاف التقرير �أن ما ال يقل عن ‪114‬‬ ‫عامال يف ال�ش�أن الإع�لام��ي اعتقلوا ب�شكل تع�سفي‬

‫مقتل ‪ 15‬مدنيا يف قصف‬ ‫للجيش العراقي على الفلوجة‬

‫م��ن ق�ب��ل �أج �ه��زة الأم ��ن ال���س��وري��ة‪ ،‬منهم ت�سعون‬ ‫�صحفيا متمر�سا‪ ،‬وال يزال �أكرث من خم�سني منهم‬ ‫قيد االحتجاز التع�سفي كما �أ�صبح العديد منهم يف‬ ‫عداد املختفني ق�سريا‪.‬‬ ‫�أم��ا الأح�ك��ام القا�سية التي تطال الإعالميني‬ ‫وال�صحفيني امل�ع��ار��ض�ين للنظام ال �� �س��وري‪ ،‬فركز‬ ‫التقرير على م��ازن دروي����ش مدير امل��رك��ز ال�سوري‬ ‫ل�ل�إع�لام وح��ري��ة التعبري وزم�لائ��ه ح�سني غرير‬ ‫وه��اين ال��زي�ت��اين‪ ،‬حيث وجهت لهم نيابة حمكمة‬ ‫م�ك��اف�ح��ة "الإرهاب" ت�ه�م��ة ال�ت�روي ��ج ل�ل�أع �م��ال‬ ‫الإره ��اب� �ي ��ة‪ ،‬وط��ال �ب��ت ب��احل �ك��م ع�ل�ي�ه��م ب��ال�ع�ق��وب��ة‬ ‫الق�صوى وه��ي الأ��ش�غ��ال ال�شاقة مل��دة ‪ 15‬ع��ام��ا يف‬ ‫ال�سجن‪.‬‬ ‫ومل ت�ق�ت���ص��ر االن �ت �ه��اك��ات ب �ح��ق ال �ع��ام �ل�ين يف‬ ‫املجال الإعالمي على قوات النظام و�شبيحته ح�سب‬ ‫ال�ت�ق��ري��ر‪ ،‬ح�ي��ث وث��ق ت ��ورط ال�ع��دي��د م��ن اجل�ه��ات‬ ‫غ�ير الر�سمية يف ال�ع���ش��رات م��ن االن�ت�ه��اك��ات بحق‬ ‫الإعالميني‪ ،‬وعلى ر�أ�سها تنظيم الدولة الإ�سالمية‬ ‫يف ال �ع��راق وال���ش��ام ال ��ذي ا��س�ت�ه��دف ب�شكل ممنهج‬ ‫الن�شطاء الإعالميني يف حمافظتي حلب والرقة‪،‬‬ ‫�إ� �ض��اف��ة �إىل ب�ع����ض اجل �ه��ات الأخ � ��رى م��ن كتائب‬ ‫املعار�ضة امل�سلحة وجهات م�سلحة جمهولة‪.‬‬

‫الأنبار‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫قتل �أم�س الإثنني‪ 15 ،‬مدنياً و�أ�صيب ‪� 5‬آخرون يف ق�صف‬ ‫للجي�ش العراقي ط��ال منازل املواطنني يف مناطق متفرقة‬ ‫مبدينة الفلوحة‪ ،‬مبحافظة الأن �ب��ار‪ ،‬غ��رب��ي ال �ع��راق‪ .‬وق��ال‬ ‫املتحدث با�سم م�ست�شفى الفلوجة‪ ،‬الدكتور و�سام العي�ساوي‪،‬‬ ‫�إن "امل�ست�شفى ا��س�ت�ق�ب�ل��ت االث �ن�ي�ن ‪ 15‬ج �ث��ة م��ن امل��دن�ين‪،‬‬ ‫وخم�سة جرحى �آخ��ري��ن‪ ،‬تعر�ضوا جميعهم لق�صف اجلي�ش‬ ‫بقذائف املدفعية والهاون على منازلهم يف حي "اجلغيفي"‪،‬‬ ‫وحي "الع�سكري" �شرقي املدينة‪ ،‬ومنطقة "جبيل"‪ ،‬وحي‬ ‫"ال�شهداء" (جنوبا)"‪.‬‬ ‫و�أ�شار العي�ساوي �إىل �أنه جرى نقل اجلثث �إىل الطبابة‬ ‫العدلية‪ ،‬واحلرجى �إىل طوارئ امل�ست�شفى لتلقي العالج‪.‬‬ ‫ومنذ �أك�ثر من �أربعة �أ�شهر‪ ،‬حتا�صر ق��وات من اجلي�ش‬ ‫ال �ع��راق��ي م��دع��وم��ة ب��دب��اب��ات وم ��درع ��ات ع���س�ك��ري��ة م��دي�ن��ة‬ ‫الفلوجة‪ ،‬بعد �أن �أحكم عنا�صر من تنظيم الدولة الإ�سالمية‬ ‫يف ال �ع��راق وال �� �ش��ام‪ ،‬وم�سلحني م��ن "الع�شائر" الراف�ضة‬ ‫ل�سيا�سة رئي�س ال��وزراء نوري املالكي‪� ،‬سيطرتهم على �أحياء‬ ‫امل��دي�ن��ة وط� ��ردوا عنا�صر ال���ش��رط��ة املحلية وا��س�ت��ول��وا على‬ ‫�سيارات و�أ�سلحة وذخرية‪.‬‬ ‫وتتعر�ض الفلوجة ب�شكل �شبه يومي لق�صف م��ن قبل‬ ‫اجلي�ش العراقي‪ ،‬يطال يف غالب الأحيان منازل مواطنني‪ ،‬ما‬ ‫ي�سفر عن �سقوط قتلى وجرحى يف �صفوف املدنيني‪ ،‬بح�سب‬ ‫م�صادر طبية‪.‬‬ ‫وي� أ�ت��ي ه��ذا الق�صف بعد ‪� 5‬أي��ام على �إج��راء االنتخابات‬ ‫الربملانية يف العراق والتي مل تعلن نتائجها النهائية‪.‬‬

‫استمرار املظاهرات يف مصر وجامعة األزهر تفصل ‪ 76‬طالبا‬ ‫القاهرة‪ -‬وكاالت‬ ‫قررت جامعة الأزهر ف�صل ‪ 76‬طالبا‬ ‫نهائيا بتهمة �إث��ارة ال�شغب‪ ،‬يف ح�ين ب��د�أ‬ ‫ال �ط�لاب يف ج��ام�ع��ة ال �ق��اه��رة ام�ت�ح��ان��ات‬ ‫و� �س��ط �إج� � ��راءات �أم �ن �ي��ة م �� �ش��ددة‪ ،‬و��س�ير‬ ‫ط �ل��اب ب��ال �ف �ي��وم واجل � �ي� ��زة م �ظ��اه��رات‬ ‫�ضد االن�ق�لاب وللمطالبة ب��الإف��راج عن‬ ‫زمالئهم املعتقلني‪.‬‬ ‫وق��رر رئي�س جامعة الأزه ��ر �أ�سامة‬ ‫العبد ف�صل ‪ 76‬طالبا وطالبة من خمتلف‬ ‫كليات اجلامعة ف�صال نهائيا التهامهم‬ ‫ب��ال �� �ض �ل��وع يف �أع � �م� ��ال � �ش �غ��ب ��ش�ه��دت�ه��ا‬ ‫اجلامعة يف ال�ف�ترة املا�ضية‪ ،‬و�أو� �ض��ح �أن‬ ‫‪ 36‬من الطالبات املف�صوالت هن من فرع‬ ‫اجلامعة بالزقازيق‪.‬‬ ‫و� � � �ش� � ��ددت �إدارة اجل� ��ام � �ع� ��ة ع �ل��ى‬ ‫اال�ستمرار يف اتخاذ الإج��راءات القانونية‬ ‫�ضد من و�صفتهم بال�ضالعني يف �أعمال‬ ‫�شغب حفاظا على �أمن اجلامعة‪.‬‬ ‫تكثيف الأمن‬ ‫وبالتزامن مع دخ��ول ط�لاب جامعة‬ ‫القاهرة امتحانات نهاية الف�صل الدرا�سي‬ ‫يف معظم الكليات‪� ،‬شهد حميط اجلامعة‬ ‫ان �ت �� �ش��ارا �أم �ن �ي��ا م�ك�ث�ف��ا حت���س�ب��ا خل ��روج‬ ‫مظاهرات طالبية داخل اجلامعة‪.‬‬ ‫ومتركزت مدرعات مكافحة ال�شغب‬ ‫و�� �س� �ي ��ارات الأم � � ��ن امل� ��رك� ��زي يف م �ي��دان‬ ‫النه�ضة املطل على اجل��ام�ع��ة‪ .‬كما كثف‬ ‫الأمن الإداري وجوده داخل الأ�سوار وقام‬ ‫بتفتي�ش ال �ط�لاب ع�ن��د دخ��ول�ه��م �أب ��واب‬ ‫اجلامعة‪.‬‬ ‫وت �� �ش �ه��د ج��ام �ع��ة ال� �ق ��اه ��رة ت�ن�ظ�ي��م‬ ‫االم �ت �ح��ان��ات ال�ن�ه��ائ�ي��ة للف�صل احل��ايل‬ ‫يف ظ��ل ف���ص��ل �إدارة اجل��ام �ع��ة ع ��ددا من‬ ‫الطالب مل�شاركتهم يف مظاهرات راف�ضة‬ ‫لالنقالب‪.‬‬ ‫وع�ل��ى �صعيد مت�صل‪ ،‬نظمت حركة‬

‫"طالب � �ض��د االنقالب" م �ظ��اه��رة يف‬ ‫جامعة الفيوم ب�صعيد م�صر تنديدا مبا‬ ‫و�صفتها باملمار�سات القمعية م��ن ق��وات‬ ‫الأم � ��ن � �ض��د راف �� �ض��ي االن� �ق�ل�اب‪ ،‬وال �ت��ي‬ ‫�أ�سفرت عن مقتل ثمانية �أ�شخا�ص منذ‬ ‫�أيام ‪-‬بينهم طالب‪ -‬واعتقال ع�شرات‪.‬‬ ‫وردد ال �ط�ل�اب ه �ت��اف��ات � �ض��د وزارة‬ ‫الداخلية واجلي�ش‪ ،‬كما طالبوا بتمكني‬ ‫�آالف الطالب املعتقلني من �أداء امتحانات‬ ‫الف�صل الدرا�سي الثاين التي بد�أت يف عدد‬ ‫من اجلامعات‪.‬‬ ‫ك� �م ��ا ن� �ظ ��م ط �ل��اب يف م �ع �ه��د "‪10‬‬ ‫رم�ضان" ف��رع "‪� 6‬أكتوبر" مبحافظة‬ ‫اجل �ي��زة‪ ،‬وق�ف��ة ن ��ددوا خاللها با�ستمرار‬ ‫ح �م�لات االع �ت �ق��ال ل��راف���ض��ي االن �ق�لاب‪،‬‬ ‫و�شددوا على موا�صلة حراكهم الطالبي‪.‬‬ ‫كما طالب امل�شاركون ب�إطالق �سراح جميع‬ ‫امل�ع�ت�ق�ل�ين ال���س�ي��ا��س�ي�ين م �ن��ذ االن �ق�ل�اب‬

‫قوات الأمن �أمام تغلق بوابة جامعة الأزهر‬

‫ومنهم الطالب‪.‬‬ ‫�إفراج عن متهمني‬ ‫من جهة �أخ��رى ق��ررت حمكمة جنح‬ ‫عابدين املنعقدة يف معهد �أمناء ال�شرطة‬ ‫ب �ط��رة �إخ�ل��اء ��س�ب�ي��ل ‪ 45‬م�ت�ه�م�اً بكفالة‬ ‫مالية قدرها �أل��ف جنيه لكل منهم‪ ،‬على‬ ‫خلفية �أح� ��داث منطقة ع��اب��دي��ن خ�لال‬ ‫م�شاركتهم يف االحتفال بذكرى ث��ورة ‪25‬‬ ‫يناير‪/‬كانون الثاين ‪.2011‬‬ ‫وكانت النيابة قد وجهت للمتهمني‬ ‫ت�ه��م م �ق��اوم��ة ال���س�ل�ط��ات وال �ت �ع��دي على‬ ‫ق��وات الأم ��ن‪ ،‬و�إت�ل�اف املمتلكات العامة‬ ‫واخلا�صة‪ ،‬وتنظيم مظاهرات دون �إخطار‬ ‫م�سبق للجهات امل�س�ؤولة‪.‬‬ ‫م��ن جهتها ق ��ررت حم�ك�م��ة ج�ن��اي��ات‬ ‫ال �ق��اه��رة ت � أ�ج �ي��ل حم��اك �م��ة ‪ 269‬متهما‬ ‫‪-‬بينهم النا�شط ال�سيا�سي �أحمد دومة‪ -‬يف‬

‫الق�ضية املعروفة �إعالميا ب�أحداث جمل�س‬ ‫الوزراء‪� ،‬إىل جل�سة ‪� 11‬أيار اجلاري لتنفيذ‬ ‫طلبات الدفاع‪.‬‬ ‫ك�م��ا كلفت امل�ح�ك�م��ة ال�ن�ي��اب��ة العامة‬ ‫با�ستدعاء �شهود الإثبات اىل جانب تكليف‬ ‫ق�سم امل�ساعدات الفنية يف وزارة الداخلية‬ ‫ب�ت�ج�ه�ي��ز امل�ح�ك�م��ة ل�ع��ر���ض الت�سجيالت‬ ‫امل�صورة املتعلقة بالق�ضية‪.‬‬ ‫وك� ��ان� ��ت ال� �ن� �ي ��اب ��ة ق� ��د وج � �ه ��ت �إىل‬ ‫ه � ��ؤالء امل�ع�ت�ق�ل�ين ع ��ددا م��ن االت �ه��ام��ات‪،‬‬ ‫منها التجمهر وح �ي��ازة �أ��س�ل�ح��ة بي�ضاء‬ ‫وم ��ول��وت ��وف و"االعتداء" ع �ل��ى �أف� ��راد‬ ‫م��ن اجل �ي ����ش وال �� �ش��رط��ة وح� ��رق امل�ج�م��ع‬ ‫العلمي‪� ،‬إ�ضافة �إىل "االعتداء" على مبان‬ ‫حكومية �أخرى منها مقر جمل�س الوزراء‬ ‫وجم�ل���س��ي ال���ش�ع��ب وال �� �ش��ورى وال���ش��روع‬ ‫يف اقتحام مقر وزارة الداخلية متهيداً‬ ‫لإحراقه‪.‬‬

‫رئيس «املؤتمر» يثبت معيتيق رئيسا‬ ‫لحكومة ليبيا‬ ‫طرابل�س‪ -‬وكاالت‬ ‫�أعلن مكتب الرئا�سة داخ��ل امل�ؤمتر‬ ‫ال��وط �ن��ي ال �ع��ام (ال �ب�رمل� ��ان) �أن رئ�ي����س‬ ‫امل � ؤ�مت��ر ن ��وري بو�سهمني �أ� �ص��در ق��رارا‬ ‫بتن�صيب �أحمد معيتيق رئي�سا للحكومة‪،‬‬ ‫و�أج � ��از الأ�� �ص ��وات ال �ت��ي ح���ص��ل عليها‪،‬‬ ‫وك �ل �ف��ه ب�ت���ش�ك�ي��ل احل �ك��وم��ة يف غ���ض��ون‬ ‫خم�سة ع�شر يوما‪.‬‬ ‫ومن �ش�أن اخلطوة التي �أقدم عليها‬ ‫بو�سهمني �إف���ش��ال امل �ح��اوالت ال�ت��ي ق��ام‬ ‫بها بع�ض �أع�ضاء امل�ؤمتر لإلغاء نتيجة‬ ‫الت�صويت‪.‬‬ ‫وذك��ر م�صدر �صحفي �أن عز الدين‬ ‫العوامي النائب الأول لرئي�س امل�ؤمتر‬ ‫ان �� �س �ح��ب االح� � ��د م ��ن ج �ل �� �س��ة اخ �ت �ي��ار‬ ‫رئي�س للحكومة ومعه بع�ض الأع�ضاء‪،‬‬ ‫وذل ��ك ع�ل��ى ال��رغ��م م��ن �أن �ه��م ك��ان��وا قد‬ ‫منحوا الثقة ملعيتيق‪ ،‬و�أ�ضاف �أن رئي�س‬ ‫احلكومة اجلديد ح�صل على الأ�صوات‬ ‫ال�ك��اف�ي��ة لأج ��ل ت�شكيل احل �ك��وم��ة دون‬ ‫م�شاكل‪.‬‬ ‫و�أدى �أح � �م� ��د م �ع �ي �ت �ي��ق ال �ي �م�ين‬ ‫ال��د��س�ت��وري��ة رئ�ي���س��ا للحكومة الليبية‬

‫�أحمد معيتيق �أدى الأحد اليمني الد�ستورية رئي�سا للحكومة خلفا لعبد اهلل الثني‬

‫رئي�سا لوزراء ليبيا خلفا لعبداهلل الثني‬ ‫بعد عملية ت�صويت ات�سمت بالفو�ضى‪،‬‬ ‫اختاره فيها امل�ؤمتر الوطني العام بعدما‬ ‫ح �� �ص��ل ع �ل��ى جم �م��وع ‪� � 121‬ص��وت��ا من‬ ‫�أ�صوات النواب البالغ عددهم ‪ 152‬نائبا‪.‬‬ ‫وثار على �إثر ذلك جدل بني �أع�ضاء‬ ‫امل�ؤمتر حول �شرعية انتخابه تر ّكز على‬ ‫ع��دد الأ��ص��وات التي ح�صل عليها و�آلية‬

‫وقانونية الت�صويت‪.‬‬ ‫ووج� � ��ه م �ك �ت��ب ع ��ز ال ��دي ��ن حم�م��د‬ ‫ّ‬ ‫ال �ع��وام��ي ر��س��ال��ة �إىل رئ�ي����س احل�ك��وم��ة‬ ‫ع �ب��داهلل ال�ث�ن��ي ط��ال�ب��ه فيها با�ستمرار‬ ‫ت �� �س �ي�يره ل�ل�ح�ك��وم��ة �إىل ح�ي�ن � �ص��دور‬ ‫قرار تعيني رئي�س وزراء جديد من قبل‬ ‫امل�ؤمتر الوطني‪.‬‬ ‫وتقول الر�سالة �إن هذا القرار جاء‬

‫ب�ن��اء ع�ل��ى �أن معيتيق مل يح�صل على‬ ‫الن�صاب ال�ق��ان��وين ب�أغلبية ‪� 120‬صوتا‬ ‫ون ��ال ف�ق��ط ‪ ،113‬و�أن ه��ذا ال يتما�شى‬ ‫م��ع ال�ن���ص��اب ال�ق��ان��وين وف��ق م��ا ورد يف‬ ‫الإع �ل�ان ال��د��س�ت��وري وق� ��رارات امل� ؤ�مت��ر‬ ‫الوطني‪.‬‬ ‫وج � ��اء ه� ��ذا االخ �ت �ي ��ار ب �ع��د جل�سة‬ ‫ت���ص��وي��ت �أوىل مل حت���س��م ال���س�ب��اق بني‬ ‫معيتيق امل �ن �ح��در م��ن م���ص��رات��ة وع�م��ر‬ ‫احل��ا� �س��ي امل �ن �ح��در م ��ن ب �ن �غ��ازي‪ ،‬حيث‬ ‫ح�صل الأول على ‪� 73‬صوتا مقابل ‪43‬‬ ‫ملناف�سه‪ ،‬وف�شل يف ح�صد الأ�صوات الـ‪120‬‬ ‫ال�ل�ازم��ة ل�ن�ي��ل ث�ق��ة ال�ب�رمل��ان يف دورت ��ه‬ ‫الثالثة‪.‬‬ ‫ويف �سياق ردود الفعل على اختيار‬ ‫م�ع�ي�ت�ي��ق‪ ،‬ن �ف��ى رئ �ي ����س ح� ��زب ال �ع��دال��ة‬ ‫وال�ب�ن��اء الليبي حممد ��ص��وان م��ا ت��ردد‬ ‫عن كون رئي�س احلكومة اجلديد �إحدى‬ ‫ال���ش�خ���ص�ي��ات امل�ح ���س��وب��ة ع �ل��ى ج�م��اع��ة‬ ‫الإخوان امل�سلمني يف ليبيا‪.‬‬ ‫وق� ��ال � �ص ��وان يف ت �� �ص��ري��ح ل��وك��ال��ة‬ ‫الأن� �ب ��اء الأمل��ان �ي��ة �إن اجل�م�ي��ع ي�ع��رف��ون‬ ‫�أن م�ع�ي�ت�ي��ق ل�ي����س ل ��ه ع�ل�اق��ة ب��ال�ت�ي��ار‬ ‫الإ� �س�ل�ام��ي‪ ،‬وم ��ا ي�ت�ردد ع��ن ذل ��ك غري‬ ‫�صحيح‪.‬‬


‫‪11‬‬

‫فلسطين‬

‫الثالثاء (‪� )6‬أيار (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2644‬‬

‫�أكدا �ضرورة تطبيق امل�صاحلة‬

‫حماس‪ :‬أجواء إيجابية سادت لقاء عباس ومشعل بالدوحة‬

‫ال�سبيل‪ -‬حمزة حيمور‬ ‫ب�ح��ث رئ�ي����س ال�سلطة الفل�سطينية حم�م��ود ع�ب��ا���س م��ع رئي�س‬ ‫املكتب ال�سيا�سي حلركة املقاومة الإ�سالمية "حما�س" خالد م�شعل‬ ‫�أم�س االثنني‪ ،‬ملف امل�صاحلة الفل�سطينية‪ ،‬وذلك يف لقاء جمعهما يف‬ ‫العا�صمة القطرية الدوحة‪.‬‬ ‫وق��ال الناطق با�سم ح��رك��ة امل�ق��اوم��ة الإ��س�لام�ي��ة حما�س ح�سام‬ ‫بدران‪� ،‬إن �أجواء �إيجابية �سادت االجتماع‪ ،‬مو�ضحاً‪� ،‬أن اتفاق امل�صاحلة‬ ‫ك��ان على ر�أ���س ج��دول أ�ع�م��ال اللقاء "وتكري�س الأج ��واء الإيجابية‬ ‫لتحقيقها‪ ،‬وا�ستعادة اللحمة الوطنية ملجابهة االحتالل �صفاً واحداً‪،‬‬ ‫وحتقيق تط ّلعات ال�شعب الفل�سطيني يف الوحدة واحلر ّية والكرامة‬ ‫والتحرير"‪.‬‬ ‫و�أو�ضح ب��دران يف حديث لـ"ال�سبيل" �أن الطرفني �أك��دا �ضرورة‬ ‫ت��وف�ير أ�ج ��واء منا�سبة ل�ه��ا‪ ،‬كما ج��رى البحث يف امل��وق��ف ال�سيا�سي‬ ‫الفل�سطيني وما هو املطلوب ملواجهة التحديات التي متر بها الق�ضية‬ ‫الفل�سطينية‪.‬‬ ‫و أ�ق��ر ب��دران �أن هناك عقبات كثرية أ�م��ام امل�صاحلة‪ ،‬و�أن هناك‬ ‫جهات (مل ي�سمها) لي�ست معنية بوحدة ال�شعب الفل�سطيني‪ ،‬م�ضيفاً‬ ‫"امل�صاحلة لن تتقدم فعليا �إال حني يرى النا�س �أثرها على الأر�ض"‪.‬‬ ‫وان�ت�ق��د ب ��دران‪ ،‬م�س�ألة االع�ت�ق��االت ال�سيا�سية واال��س�ت��دع��اءات‬ ‫الأمنية بال�ضفة املحتلة‪ ،‬وا�صفا �إياها بالأمر غري املقبول‪" ،‬ويجب �أن‬ ‫تتوقف كلياً حتى ي�شعر ال�شعب بالثقة جتاه امل�صاحلة"‪ .‬وبخ�صو�ص‬ ‫الأ�سماء املطروحة من �أجل ت�شكيل حكومة الوحدة الوطنية‪ ،‬يو�ضح‬ ‫بدران‪" :‬هناك �أ�سماء مطروحة للنقا�ش (راف�ضا الإف�صاح عنها) يف‬ ‫اللجان املخت�صة ون�أمل �أال ت�شكل عقبة يف طريق ت�شكيل احلكومة"‪.‬‬ ‫وع��ن ال�ع�لاق��ة م��ع م���ص��ر‪ ،‬ي�ق��ول ب ��دران‪" :‬نحن دوم ��ا معنيون‬ ‫بعالقات �إيجابية مع اجلميع‪ ،‬ون�أمل �أن تتح�سن العالقات �أكرث مع‬ ‫اجلانب امل�صري"‪.‬‬ ‫ك�م��ا ال�ت�ق��ى م�شعل يف ال�ع��ا��ص�م��ة ال�ق�ط��ري��ة ال��دوح��ة ميخائيل‬

‫«لن أخدم جيشكم»‪ ..‬حملة‬ ‫إلسقاط قرار تجنيد مسيحيي ‪48‬‬ ‫النا�صرة– �صفا‬ ‫أ�ط �ل��ق ��ش�ب��ان فل�سطينيون يف ال��داخ��ل امل�ح�ت��ل ح�م�ل��ة ُق�ط��ري��ة‬ ‫و�إع�لام�ي��ة بعنوان "لن �أخ��دم جي�شكم" �ضد ق��رار جتنيد ال�شبان‬ ‫امل�سيحيني الذي �أ�صدره جي�ش االحتالل الإ�سرائيلي م�ؤخ ًرا‪.‬‬ ‫وت �ه��دف احل�م�ل��ة ال�ت��ي �أع�ل�ن��ت �صفحتها ع�ل��ى م��وق��ع التوا�صل‬ ‫االجتماعي "في�سبوك" حتت نف�س العنوان‪� ،‬إىل التوعية واحل�شد �ضد‬ ‫م�شاريع "الأ�سرلة" التي ت�سعى لت�شويه هوية ال�شباب الفل�سطيني‪.‬‬ ‫ويتنقل أ�ع���ض��اء احلملة ال�ت��ي ينظمها احت��اد ال�شباب الوطني‬ ‫الدميقراطي خالل احلملة بني �أحياء ومواقع خمتلفة فيها لتوزيع‬ ‫املل�صقات وجمع التواقيع على العري�ضة التي ج��اءت لتجدد رف�ض‬ ‫الأهايل والطالب املطلق للخدمة املدنية �أو خدمة جي�ش االحتالل‬ ‫ورف�ض االن�صياع لأي قانون جتري �صياغته للزج بال�شباب يف م�شاريع‬ ‫التجنيد‪.‬‬ ‫ويطالب املوقعون على العري�ضة امل�ؤ�س�سات وعلى ر�أ�سها ر�ؤ�ساء‬ ‫البلديات واملجال�س املحلية ب�أخذ الدور املبادر والفعال للت�صدي لهذه‬ ‫امل�شاريع‪.‬‬ ‫وي�ع�ت��زم �أع���ض��اء احلملة ت�سليم العري�ضة للجهات والأق���س��ام‬ ‫وامل�س�ؤولني املعنيني وحثهم للتعاطي مع موقف اجلماهري العربية‬ ‫وقيادة ال�شعب الوطنية يف �سبيل مواجهة هذه املخططات‪.‬‬ ‫ويف ال�سياق‪� ،‬أك��د امل�ط��ران مو�سى احل��اج امل���س��ؤول ع��ن الكني�سة‬ ‫امل��وارن��ة وم��دي��ر ال��ر��س��ويل لأبر�شية ال ��روم الكاثوليك ملنطقة عكا‬ ‫وحيفا واجلليل �أنه �سيتم تعميم بيان �ضد التجنيد يف كافة الكنائ�س‬ ‫امل�سيحية‪.‬‬ ‫و�شدد خالل لقائه النائب العربي يف الكني�ست با�سل غطا�س على‬ ‫�أن هدف جتنيد امل�سيحيني يف اجلي�ش هو تق�سيم املجتمع وزرع الفتنة‬ ‫بني ابناء ال�شعب الفل�سطيني‪.‬‬

‫ب��وغ��دان��وف املمثل اخل��ا���ص للرئي�س ال��رو��س��ي �إىل منطقة ال�شرق‬ ‫الأو�سط‪ ،‬نائب وزير خارجية رو�سيا االحتادية‪.‬‬ ‫وت�ن��اول الطرفان آ�خ��ر امل�ستجدات على ال�ساحة الفل�سطينية؛‬ ‫أ�ب��رزه��ا اتفاق امل�صاحلة الأخ�ير بني حركتي فتح وحما�س‪ ،‬وق�ضايا‬ ‫تهويد القد�س واال�ستيطان وال� َّ‬ ‫لاج�ئ�ين‪ ،‬واحل���ص��ار امل�ف��رو���ض على‬ ‫قطاع غ َّزة‪.‬‬ ‫ويف �سياق آ�خ��ر‪ ،‬طالبت "جلنة أ�ه��ايل املعتقلني ال�سيا�سيني يف‬ ‫ال�ضفة" برتجمة امل�صاحلة واق�ع�اً على الأر� ��ض‪ ،‬ب��الإف��راج الفوري‬ ‫ع��ن ك��اف��ة املعتقلني يف ��س�ج��ون الأج �ه��زة الأم�ن�ي��ة ال�ت��اب�ع��ة لل�سلطة‬ ‫الفل�سطينية‪ ،‬ووق��ف االعتقاالت واال�ستدعاءات ال�سيا�سية التي مل‬ ‫تتوقف منذ تاريخ توقيع اتفاق امل�صاحلة‪ .‬واعتربت اللجنة يف بيان‬ ‫لها‪� ،‬أم�س االثنني‪� ،‬أنّ ملف االعتقاالت واال�ستدعاءات ال�سيا�سية "هو‬ ‫�أهم اختبارات �صدق جهود امل�صاحلة وتقدمها‪ ،‬التي يتمنى جناحها ك ّل‬ ‫املخل�صني من �أبناء �شعبنا"‪ .‬وك�شفت اللجنة جمموعة من املعطيات‬ ‫واحلقائق‪ ،‬من �أبرزها توثيقها لأكرث من ‪ 15‬حالة اعتقال و‪ 45‬حالة‬ ‫ا�ستدعاء �سيا�سي منذ التوقيع الأخري على ا�ستئناف امل�صاحلة (يوم‬ ‫‪ 24‬ني�سان املا�ضي) مو�ضحة �أنّ معظمهم أ���س��رى حم��ررون �أم�ضى‬ ‫بع�ضهم أ�ك�ثر من ‪� 15‬سنة يف �سجون االح�ت�لال‪ ،‬بالإ�ضافة ملوا�صلة‬ ‫ا�ستهداف طلبة اجلامعات ال��ذي كان �آخرهم اعتقال ممثل "الكتلة‬ ‫الإ�سالمية" يف اجلامعة الأمريكية‪.‬‬ ‫كما �أ��ش��ار الأه��ايل �إىل �أن ج��زءا من االعتقاالت واال�ستدعاءات‬ ‫الأخرية جاءت على خلفية امل�شاركة يف م�سريات ت�شييع �شهداء الأرقام‪،‬‬ ‫كما حدث مع عدد من الأ�سرى املحررين يف طوبا�س وعقابا‪ .‬ونقلت‬ ‫اللجنة يف بيانها ما و�صفته بـ"معلومات م�ؤكدة" عن قيام �ضباط‬ ‫يف الأجهزة الأمنية التابعة لل�سلطة الفل�سطينية‪ ،‬بتبليغ عدد كبري‬ ‫ممن مت اعتقالهم وا�ستدعا�ؤهم ب�أنّ امل�صاحلة لن تغري �شيئا يف ملف‬ ‫احل��ري��ات واالع�ت�ق��االت ال�سيا�سية‪ ،‬و أ�ن�ه��ا �ستبقى م�ستمرة‪ .‬ويف ذات‬ ‫ال�ش�أن �أكد الأهايل موا�صلة الأجهزة الأمنية توقيف ‪ 10‬من قدامى وبع�ضهم منذ ق��راب��ة الأرب ��ع ��س�ن��وات‪ ،‬على ال��رغ��م م��ن ��ص��دور عدة واقعاً على الأر�ض ال �أحالماً يف الهواء‪ ،‬و�أن تبد أ� بالإفراج عن املعتقلني‬ ‫املعتقلني ال�سيا�سيني من �أبناء حركتي "حما�س" واجلهاد الإ�سالمي" ق��رارات ق�ضائية بالإفراج عنهم‪ .‬واختتمت اللجنة بيانها بالقول �إن ال�سيا�سيني كافة‪ ،‬وتتوقف االعتقاالت واال�ستدعاءات ال�سيا�سية التي‬ ‫و"اجلبهة ال�شعبية" منذ عدة �سنوات‪ ،‬بينهم من جتاوز ال�ستة �سنوات‪" ،‬مطلبنا الرئي�س ك�أهايل معتقلني �سيا�سيني هو �أن تكون امل�صاحلة حولت حياتنا �إىل جحيم ال يُطاق"‪.‬‬

‫تحذير فلسطيني من الحفريات الصهيونية أسفل األقصى‬ ‫القد�س املحتلة– املركز الفل�سطيني‬ ‫للإعالم‬ ‫ك�شف م�س�ؤول دائ��رة الآث��ار يف الأوق��اف‬ ‫الإ�سالمية يف القد�س املحتلة يو�سف النت�شة‬ ‫�أن احل�ف��ري��ات ال�صهيونية أ���س�ف��ل الق�صور‬ ‫الأموية و�صلت �إىل عمق ‪� 8‬أمتار‪.‬‬ ‫و�أو�ضح يف حديث لـ"املركز الفل�سطيني‬ ‫للإعالم"‪� ،‬أن م�ستوى االطالع على حقيقة‬ ‫ما تقوم به الآث��ار واجلمعيات اال�ستيطانية‬ ‫حم� ��دود‪ ،‬خ��ا��ص��ة �أن ه ��ذه اجل �ه��ات ت�ستغل‬ ‫عمليات الك�شف التي نقوم بها ب�ين احلني‬ ‫والآخ� � ��ر ب���ص�ف��ة ��ش�خ���ص�ي��ة ل�ل�ادع ��اء ب��أن�ن��ا‬ ‫م ��واف � �ق ��ون ع� �ل ��ى ه � ��ذه الإج � � � � � ��راءات غ�ير‬ ‫القانونية يف �أرا�ض وقفية �إ�سالمية‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪" :‬هدف وخط �سري احلفريات‬ ‫��س��ر م��ن الأ�� �س ��رار ب��ال�ن���س�ب��ة ل�ل���ص�ه��اي�ن��ة ال‬ ‫ي�ط�ل�ع��ون أ�ح � ��داً ع�ل�ي�ه��ا‪ ،‬وع �ن��دم��ا ي �ق��ررون‬ ‫اطالعنا يطلعوننا على ما يريدون هم �أن‬ ‫نعرفه ونطلع عليه‪ ،‬ال ما هو حقيقة و�أين‬ ‫و�صلت هذه احلفريات"‪.‬‬ ‫و�أك��د �أن احلفريات يف اجلهة اجلنوبية‬ ‫للم�سجد الأق �� �ص��ى ث��اب�ت��ة �أ��س�ف��ل الق�صور‬ ‫الأم ��وي ��ة ب��اجت��اه � �س �ل��وان‪ ،‬و�أ� �س �ف��ل ال���ش��ارع‬ ‫الرئي�سي لبلدة �سلوان باجتاه مدر�سة وكالة‬ ‫ال�غ��وث‪ ،‬ق��رب �أرا��ض��ي ال�صلودحة الوقفية‪،‬‬ ‫وقال �إن م�ستوى احلفريات يف تلك املنطقة‬

‫بلغ ‪� 8‬أمتار عن م�ستوى ال�شارع الرئي�سي‪.‬‬ ‫ورف�ض النت�شة حتديد حجم اخلطر من‬ ‫هذه احلفريات‪ ،‬م�ؤكداً �أنه ال يعلم حقيقة ما‬ ‫و�صلت اليه غري القائمني عليها واخلطورة‬ ‫قد تكون �أكرب من ت�صورنا وتقديراتنا‪.‬‬ ‫ب��دوره‪ ،‬دع��ا مدير الأوق��اف الإ�سالمية‬ ‫ال�ع��ام��ة يف ال�ق��د���س ال���ش�ي��خ ع ��زام اخلطيب‬ ‫اليون�سكو وجلنة الرتاث العاملي �إىل التدخل‬ ‫الفوري ووق��ف احلفريات ال�صهيونية غري‬ ‫القانونية واخلطرية التي تقوم بها جهات‬ ‫ا�ستيطانية وحكومية �صهيونية يف حميط‬ ‫امل�سجد الأق�صى املبارك‪.‬‬ ‫وق��ال اخلطيب لـ"املركز الفل�سطيني‬ ‫للإعالم"‪ ،‬تعقيباً على ما ك�شفته �صحيفة‬ ‫ع�بري��ة �أم ����س ب� ��أن احل �ف��ري��ات ال�صهيونية‬ ‫بلغت ‪ 60‬م�تراً على ط��ول �أ�سا�سات امل�سجد‬ ‫الأق�صى‪ ،‬و�إنها �أ�سفرت عن ّ‬ ‫ك�شف حجارته‬ ‫ال�ضخمة‪.‬‬ ‫وقال اخلطيب‪" :‬لقد طالبنا اليون�سكو‬ ‫وجلنة الرتاث العاملي الوقوف على حقيقة‬ ‫وخ� �ط ��ورة ه ��ذه احل �ف��ري��ات يف �أ�� �س ��رع وق��ت‬ ‫ممكن"‪.‬‬ ‫و�أ�شار �إىل �أن �سلطات االحتالل‪ ،‬رف�ضت‬ ‫ا�ستقبال بعثة من اليون�سكو لالطالع على‬ ‫احل �ف��ري��ات والأن� �ف ��اق ال �ت��ي جت��ري�ه��ا دائ ��رة‬ ‫االث ��ار ال�صهيونية وج�م�ع�ي��ات ا�ستيطانية‬ ‫تن�شط يف ج�ن��وب امل�سجد الأق���ص��ى امل�ب��ارك‬ ‫مثل جمعية "العاد"‪.‬‬

‫وحذر اخلطيب من خطورة احلفريات‬ ‫ال�صهيونية على امل�سجد الأق�صى‪ ،‬وجدرانه‬ ‫وخ��ا� �ص��ة اجل ��داري ��ن اجل �ن��وب��ي واجل �ن��وب��ي‬ ‫الغربي عند باب املغاربة �شما ًال وجنوباً حتى‬ ‫�أ�سوار املدينة املقد�سة‪.‬‬ ‫و�شدد اخلطيب على �أن موقف الأوقاف‬ ‫الإ��س�لام�ي��ة ك��ان وال ي ��زال م��وق�ف��ا ث��اب�ت��ا ال‬ ‫ي �ج��وز ل�ل���ص�ه��اي�ن��ة �إج � ��راء �أي ح �ف��ري��ات يف‬ ‫امل�سجد الأق���ص��ى امل�ب��ارك وحميطه‪ ،‬ح�سب‬ ‫ال� �ق ��ان ��ون ال� � ��دويل واالت� �ف ��اق� �ي ��ات امل��وق �ع��ة‬ ‫واملواثيق الدولية املرعية‪.‬‬ ‫و�أو�ضح �أن "دائرة الأوق��اف الإ�سالمية‬ ‫تتابع ه��ذه احلفريات التي تقوم بها الآث��ار‬ ‫ال�صهيونية واجلمعيات اال�ستيطانية‪ ،‬وتقوم‬ ‫ط��واق��م فنية و�أث��ري��ة بتوثيقها بالتقارير‬ ‫وال���ص��ور‪ ،‬كما يتم رف��ع ه��ذه ال�ت�ق��اري��ر �إىل‬ ‫وزارة الأوق��اف يف عمان‪ ،‬وكذلك اليون�سكو‪،‬‬ ‫وت�صدر فيها تقارير ر�سمية من قبل وزارة‬ ‫الأوقاف الأردنية"‪.‬‬ ‫ول � �ف� ��ت اخل� �ط� �ي ��ب �إىل �أن � �س �ل �ط��ات‬ ‫االح �ت�ل�ال ك��ان��ت يف امل��ا��ض��ي ت�سمح مل�ن��دوب‬ ‫واحد من اليون�سكو بزيارة بع�ض احلفريات‪،‬‬ ‫ب�ي��د �أن ��ه ع�ن��دم��ا ك�شفت وك�ت�ب��ت اليون�سكو‬ ‫وانتقدت ه��ذه احلفريات ورف�ضتها‪ ،‬منعت‬ ‫ق� � ��وات االح � �ت�ل��ال جل � ��ان ال �ي��ون �� �س �ك��و م��ن‬ ‫الإ� �ش��راف واالط�ل�اع على ف�ح��وى وحقيقة‬ ‫هذه احلفريات اخلطرية واملدمرة‪.‬‬

‫منظمات إسرائيلية تدعو‬ ‫إىل مسرية يف القدس اليوم‬ ‫القد�س املحتلة‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫ق��ال��ت منظمة �أه�ل�ي��ة فل�سطينية تعنى ب���ش��ؤون امل�ق��د��س��ات �إن‬ ‫منظمات �إ�سرائيلية مت�شددة دع��ت اىل م�سرية اليوم الثالثاء‪ ،‬يف‬ ‫القد�س و�صوال اىل حميط امل�سجد الأق�صى‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف��ت م�ؤ�س�سة "الأق�صى للوقف والرتاث"‪ ،‬يف بيان لها‬ ‫أ�م����س‪� ،‬إن "منظمة ع��ائ��دون �إىل جبل الهيكل دع��ت �إىل امل�شاركة‬ ‫الوا�سعة م�ساء اليوم الثالثاء يف م�سرية تلمودية بعنوان (ا�ستقالل‬ ‫ي �ه��ودي يف ج�ب��ل ال�ه�ي�ك��ل)‪ ،‬امل�سمى االح �ت�لايل ال�ب��اط��ل للم�سجد‬ ‫الأق�صى"‪.‬‬ ‫و�أو� �ض �ح��ت �أن ��ه "بح�سب الإع �ل�ان ال ��ذي ن�شر ع�ل��ى �صفحات‬ ‫التوا�صل االجتماعي واملواقع التابعة ملنظمات (الهيكل املزعوم)‪،‬‬ ‫ف�إن امل�سرية �ستنطلق من باب اخلليل‪� ،‬أحد �أبواب القد�س القدمية‪،‬‬ ‫باجتاه امل�سجد الأق�صى املبارك"‪.‬‬ ‫و�شددت امل�ؤ�س�سة �أن "امل�سجد الأق�صى حق خال�ص للم�سلمني‬ ‫وحدهم‪ ،‬و�أن رفده بامل�صلني م�ستمر على مدار اليوم‪ ،‬يف كل وقت‬ ‫وحني"‪.‬‬ ‫وا�ضافت "تتزامن امل�سرية تتزامن م��ع ال��ذك��رى ال �ـ‪ 66‬لنكبة‬ ‫ال�شعب الفل�سطيني‪ ،‬وهي ت�شبه امل�سرية ال�شهرية التي تنظمها تلك‬ ‫املنظمة كل (ر�أ�س �شهر عربي)"‪.‬‬ ‫ولفتت اىل �أن هناك حماوالت من قبل �أذرع االحتالل املختلفة‬ ‫لتنفيذ اقتحامات جماعية للأق�صى‪ ،‬وهي ما زالت م�ستمرة‪ ،‬ولكن‬ ‫ب�إذن اهلل �ستف�شل �أي حماولة لالقرتاب منه �أو اقتحامه م�ساء غدٍ ‪.‬‬

‫«صنع بالقدس» مبادرة لتعزيز هوية املدينة‬

‫‪ 130‬أسريا إداريا‬ ‫مضربون عن الطعام‬

‫القد�س املحتلة– �صفا‬ ‫"يف قلبي و�أهواها"‪" ،‬الأق�صى كل الأق�صى �إلنا"‪،‬‬ ‫"�إين ل�ب�لادي وب�ل�ادي يل"‪ ،‬ع�ب��ارات ت�صدرت قم�صا ًنا‬ ‫أحرف عربية و�أي��دٍ �شبابية فل�سطينية‬ ‫مقد�سية ال�صنع ب� ٍ‬ ‫قال �صانعوها �إن مبادرتهم تهدف لتعزيز الهوية العربية‬ ‫للمدينة املقد�سة‪.‬‬ ‫قم�صان �شبابية و�أخ� ��رى ن�سائية �صيفية و�شتوية‬ ‫حتمل ر�سوماتٍ وعبارات تعزز الهوية العربية للقد�س بد�أت‬ ‫جتد لها مكا ًنا على �أرف��ف متاجر املالب�س يف دولٍ عربية‬ ‫كالأردن وال�سعودية وقطر واجلزائر‪ ،‬عدا عن مدن الداخل‬ ‫الفل�سطيني وال�ضفة الغربية والقد�س‪.‬‬ ‫ويقول م�صمم القم�صان القطنية املقد�سية حممد‬ ‫دويك �إن مبادرة فريقه التي �أ�سموها "�صنع يف القد�س"‬ ‫قبل عامني انطلقت لإعادة �إحياء ع�شرات امل�صانع واملطابع‬ ‫املحلية التي تعر�ضت للإفال�س والإغ�لاق جراء �سيا�سات‬ ‫�سلطات االحتالل الإ�سرائيلي لكل ما هو عربي يف املدينة‬ ‫وملواجهة حملة التهويد التي تتعر�ض لها املدينة‪.‬‬ ‫وي���ض�ي��ف دوي ��ك (‪ 22‬ع��ا ًم��ا) �إن ف��ري�ق��ه امل �ك��ون من‬ ‫م�صممني ومندوبني جنحوا يف فكرة ت�سويق القم�صان‬ ‫يف مدن ال�ضفة واملدن العربية‪ ،‬الف ًتا �إىل �أنهم تلقوا عدة‬ ‫طلبيات ل�شحنها وبيعها يف اخلارج ب�أ�سعار ترتاوح من ‪-40‬‬ ‫‪� 65‬شيك ً‬ ‫ال للقطعة‪.‬‬ ‫وما يمُ يز قم�صان "�صنع يف القد�س" �أنها مقد�سية‬ ‫خال�صة‪ ،‬حيث �إن القما�ش امل�ستخدم واخلياطة واختتامًا‬ ‫بطباعة الر�سوم تتم كلها مبعامل يف القد�س املحتلة‪.‬‬ ‫ويلفت �إىل �أن املقد�سيني هم �أ�صحاب ق�ضية ون�ضال‬ ‫والأوىل بهم �أن يكونوا �أ�صحاب مبادرة تعزز عروبة املدينة‬ ‫من خالل التعبري عن ذاتهم دون اال�ستعانة ب�أفكار �أجنبية‬ ‫م���س�ت��وردة تعرب ع��ن �أف �ك��ار جم�م��وع��ات �شبابية لي�س لها‬ ‫عالقة بالقد�س �أ�ص ً‬ ‫ال‪.‬‬ ‫وي��و� �ض��ح �أن ل�ل���ش�ب��اب ال�ف�ل���س�ط�ي�ن��ي ه��وي��ة وع�ق�ي��دة‬

‫غزة‪ -‬ال�سبيل‬

‫م�صمم القم�صان حممد دويك‬

‫ومقد�سات ون�ضاال يحق له �أن يفخر بها �أ�سو ًة ب�شباب دول‬ ‫العامل الذين يفخرون بدولهم ودياناتهم و�أفكارهم‪ ،‬بعيدًا‬ ‫عن التقليد لكل ما هو �أجنبي �أو عربي يظهر على �صدور‬ ‫قم�صان ال�شباب الفل�سطيني‪.‬‬ ‫وي�ع�ت��زم �أ��ص�ح��اب امل �ب��ادرة تو�سيع م�ب��ادرت�ه��م لت�شمل‬ ‫ت�صنيع حقائب وحجابات ن�سائية و�أخرى جلدية باالتفاق‬ ‫مع معامل خياطة ومطابع مقد�سية حملية‪.‬‬

‫وكانت عدة مبادرات مقد�سية انطلقت خالل ال�سنوات‬ ‫الأخ�يرة متحورت حول تعزيز دور ال�شباب و�إ�شراكهم يف‬ ‫احلراك االجتماعي والثقايف من خالل تعزيز �إبداعاتهم‬ ‫اخلا�صة يف مدينة يُ�شكل الفل�سطينيني ‪ %38‬فقط من‬ ‫جممل ال�سكان م��ن �أ��ص��ل ‪ 800‬أ�ل��ف مقيم غالبيتهم من‬ ‫اليهود‪.‬‬ ‫وال�لاف��ت �أن ق��وان�ين إ���س��رائ�ي�ل�ي��ة ع��دي��دة � �ص��درت يف‬

‫ال�سنتني الأخ�يرت�ين ت�ع��زز تر�سيخ ف�ك��رة يهودية ال��دول��ة‬ ‫خا�صة يف مدينة القد�س‪.‬‬ ‫وك��ان��ت ب�ل��دي��ة االح �ت�ل�ال ب��ال�ق��د���س أ�ط �ل �ق��ت أ���س�م��اء‬ ‫تهويدية على ع�شرات ال�شوارع يف القد�س املحتلة‪ ،‬بحجة‬ ‫�أن هذه ال�شوارع عانت طوال العقود املا�ضية من عمليات‬ ‫�إهمال‪ ،‬ومل يكن لها �أ�سماء‪ ،‬مما جعل من ال�صعب تقدمي‬ ‫خدمات له�ؤالء ال�سكان‪.‬‬

‫�أفاد مكتب �إعالم الأ�سرى �أم�س �أن عدد‬ ‫الأ� �س��رى يف ��س�ج��ون االح �ت�لال ال�صهيوين‬ ‫امل�شاركني يف �إ�ضراب "ثورة احلرية‪ ..‬و�إرادة‬ ‫احلياة"‪ ،‬بلغ ‪ 130‬معتقال �إداري� ��ا‪ .‬و�أو��ض��ح‬ ‫مدير مكتب إ�ع�لام الأ��س��رى �أحمد أ�ب��و طه‬ ‫يف بيان له‪� ،‬أن الأ�سرى االداريني ما�ضون يف‬ ‫�إ�ضرابهم املفتوح عن الطعام رغم ال�صعوبات‬ ‫التي يواجهونها كل حلظة‪ ،‬يف حماولة من‬ ‫�إدارة م�صلحة ال�سجون لك�سر �إ�ضرابهم‪.‬‬ ‫وب�ي�ن �أن ع ��دد الأ�� �س ��رى امل �� �ض��رب�ين يف‬ ‫"ثورة احل��ري��ة‪ ..‬و�إرادة احلياة" فعليا ‪92‬‬ ‫�أ��س�يرا �إداري ��ا‪ ،‬موزعني على ثالثة �سجون‪،‬‬ ‫(‪� 53‬أ�سريا يف النقب)‪� 39( ،‬أ�سريا يف �سجن‬ ‫عوفر) وجمدو‪.‬‬ ‫و أ�ك ��د م��دي��ر مكتب إ�ع�ل�ام الأ� �س��رى �أن‬ ‫ع��دد الأ� �س��رى املر�ضى وك�ب��ار ال�سن بلغ ‪38‬‬ ‫�أ�� �س�ي�را �إداري � � ��ا‪ ،‬م��وزع�ي�ن ح���س��ب ال���س�ج��ون‬ ‫(‪ 12‬أ���س�يرا يف النقب‪ 18 ،‬أ���س�يرا يف عوفر‪،‬‬ ‫‪ 8‬يف جم��دو)‪ ،‬وه��م ج��زء من الإ��ض��راب رغم‬ ‫حاالتهم ال�صعبة‪ ،‬ولهم برنامج م��وا ٍز من‬ ‫خالل مقاطعة الأدوي��ة والعيادات و�إ�ضراب‬ ‫ب�شكل متقطع‪.‬‬ ‫و أ��� �ش ��ار �إىل �أن ه � ��ؤالء امل��ر� �ض��ى‪ ،‬وب�ع��د‬ ‫مرحلة معينة يف الإ�ضراب‪� ،‬سين�ضمون ب�شكل‬ ‫كامل اىل الإ�ضراب‪ ،‬داعيا امل�ؤ�س�سات املعنية‬ ‫بق�ضية الأ�� �س ��رى �إىل حت�م��ل م�س�ؤوليتها‬ ‫الإن���س��ان�ي��ة وال�ق��ان��ون�ي��ة ب� ��إدان ��ة امل�م��ار��س��ات‬ ‫ال�صهيونية وال�ضغط على االحتالل لوقف‬ ‫�سيا�سة االع�ت�ق��ال الإداري �أوال‪ ،‬وال�ت��دخ��ل‬ ‫لإنقاذ حياة الأ�سرى الإداريني امل�ضربني‪.‬‬


‫‪12‬‬

‫اع��������ل��������ان�����������������ات‬

‫الثالثاء (‪� )6‬أيار (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2644‬‬

‫اعالن بيع باملزاد العلني (للمرة الثانية)‬ ‫وملدة خم�سة ع�شر يوما �صادر عن دائرة‬ ‫تنفيذ حمكمة بداية جنوب عمان‬ ‫يف الق�ضية التنفيذية رقم (‪�2013/2500‬ص)‬ ‫التاريخ‪2014/5/5 :‬‬ ‫ي�ع�ل��ن ل�ل�ع�م��وم ب ��أن��ه م �ط��روح ل�ل�ب�ي��ع ب��امل��زاد‬ ‫العلني وع��ن طريق ه��ذه ال��دائ��رة يف الق�ضية‬ ‫التنفيذية رقم اعاله واملتفرعة عن الدعوى‬ ‫ال���ص�ل�ح�ي��ة احل�ق��وق�ي��ة رق ��م (‪)2012/3410‬‬ ‫املتكونة بني املحكوم له �سيدو م�صطفى �سيدو‬ ‫علي ال�ك��ردي واملحكوم عليهم زي��د م�صطفى‬ ‫�سيدو الكردي واخرين‪.‬‬ ‫قطعة االر���ض رق��م (‪ )435‬حو�ض رق��م (‪/52‬‬ ‫م ��رج احل �م��ام ال �� �ش��رق��ي) م��ن ارا� �ض ��ي ع�م��ان‬ ‫وم���س��اح�ت�ه��ا (‪1001‬م‪ )2‬وت �ق��ع ال�ق�ط�ع��ة على‬ ‫�شارع مر�شد املهريات وتنظيمها �سكن (�أ) تتبع‬ ‫تنظيميا اىل �أمانة عمان الكربى ‪ /‬منطقة ام‬ ‫ق�صري واملقابلني وجميع اخل��دم��ات متوفرة‬ ‫وقطعة االر���ض خالية من البناء وان الثمن‬ ‫امل �ق��در م��ن ق�ب��ل املحكمة وال�ب��ال��غ ث�م��ن امل�تر‬ ‫امل��رب��ع ال��واح��د (‪ )150‬دي�ن��ار وجم�م��وع قيمة‬ ‫القطعة هو مبلغ (‪)150150‬دينار‪.‬‬ ‫وقد افتتح املزاد باعالن اول ومت املزاودة على‬ ‫العقار اعاله واحيل احالة م�ؤقتة ببدل املزاد‬ ‫البالغ (مائة و�ستة و�سبعون الف دينار) على‬ ‫املزاود (�صقر ح�سن ابراهيم م�صطفى)‬ ‫فعلى من يرغب باملزاودة احل�ضور اىل دائرة‬ ‫التنفيذ خ�ل�ال خم�سة ع�شر ي��وم��ا ي��وم من‬ ‫تاريخ ه��ذا االع�لان م�صطحبا معه ‪ ٪10‬من‬ ‫قيمة امل� ��زاودة علما ب ��أن ال��ر��س��وم وال�ط��واب��ع‬ ‫والداللة تعود على امل�شرتي‪.‬‬ ‫م�أمور تنفيذ جنوب عمان‬

‫حمكمة �صلح جزاء �شرق عمان‬ ‫مذكرة تبليغ‬ ‫خال�صة حكم جزائي‬

‫رقم الدعوى‪� )2013-8666(/3-3 :‬سجل‬ ‫عام‬ ‫ا�سم امل�شتكي عليه‪:‬‬ ‫‪-1‬م �� �ص �ب��اح حم �م��د ال� ��� �ش ��واديف ال���س�ي��د‬ ‫‪ -2‬ماجد حممد ر�شيد عبداهلل‬ ‫العنوان‪ :‬عمان‪� /‬ضاحية االمري ح�سن‬ ‫نوع اجلرم‪ :‬االيذاء‬ ‫خ�لا��ص��ة احل �ك��م‪ :‬ل�ه��ذا و��س�ن��دا مل��ا تقدم‬ ‫ت �ق��رر امل�ح�ك�م��ة وح �ي��ث ان م ��دة تعطيل‬ ‫امل���ش�ت�ك��ي ث�م��ان�ي��ة ا��ش�ه��ر ون���س�ب��ة العجز‬ ‫‪ ٪90‬م��ن جم �م��وع ق ��واه ال �ع��ام��ة وعليه‬ ‫ت �ق��رر امل�ح�ك�م��ة ادان� ��ة امل���ش�ت�ك��ى عليهما‬ ‫ماجد وم�صباح بجرم الت�سبب بااليذاء‬ ‫خالفا الح�ك��ام امل��ادة ‪ 344‬وب��دالل��ة امل��ادة‬ ‫‪ 335‬م ��ن ق ��ان ��ون ال� �ع� �ق ��وب ��ات واحل �ك��م‬ ‫عليهما عمال بذات املادة باحلب�س ثالثة‬ ‫ا�شهر والر�سوم لكل واح��د من امل�شتكى‬ ‫عليهما موقوف من ‪ 2012/5/8‬ولغاية‬ ‫‪2012/5/17‬‬ ‫ق ��رارا غيابيا ق��اب�لا لال�ستئناف �صدر‬ ‫بتاريخ ‪.2014/1/29‬‬ ‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه ‪ /‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح جزاء �شرق عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2014- 2274( / 3-3‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫ال� �ه� �ي� �ئ ��ة‪ /‬ال� �ق ��ا�� �ض ��ي‪ :‬زي � � ��اد ع �ب��داحل �م �ي��د‬ ‫عبدالهادي احل�ساميه‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫حم� � � �م � � ��د ح� � � � �م � � � ��دي خ� � �ف � ��اج � ��ه‬ ‫عبدالرحمن‬

‫العنوان‪ :‬عمان‪ /‬ماركا ال�شمالية ‪� -‬شارع امللك‬ ‫عبداهلل ‪ -‬قبل دوار املطار‬ ‫التهمة‪ :‬ا�صدار �شيك بدون ر�صيد (‪)421‬‬ ‫ي �ق �ت �� �ض��ي ح � �� � �ض� ��ورك ي� � ��وم االث� � �ن �ي��ن امل� ��واف� ��ق‬ ‫‪ 2014/5/12‬ال�ساعة ‪ 9.00‬للنظر يف الدعوى رقم‬ ‫�أعاله والتي �أقامها عليك احلق العام وم�شتكي‪:‬‬ ‫عزام ح�سني احمد خندقجي‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫الأح �ك��ام املن�صو�ص عليها يف ق��ان��ون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات اجلزائية‪.‬‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه ‪ /‬بالن�شر‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫حمكمة �صلح حقوق �سحاب‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫(‪� )2013-1551‬ص‬ ‫التاريخ‪2014/4/29 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫�سمري يعقوب توفيق علي‬

‫وع�ن��وان��ه‪ :‬ال��زرق��اء ‪ -‬ح��ي مع�صوم �شارع‬ ‫مع�صوم ال�شرقي‬ ‫رق � ��م االع� �ل ��ام ‪ /‬ال �� �س �ن��د ال �ت �ن �ف �ي��ذي‪:‬‬ ‫‪2012/452‬‬ ‫تاريخه‪2012/12/30 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪� :‬صلح حقوق �سحاب‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 3000 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وال �ف��ائ��دة ال�ق��ان��ون�ي��ة م��ن ‪2006/12/4‬‬ ‫وحتى ال�سداد التام واالتعاب ‪ 150‬دينار‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬ال��دائ��ن‪� :‬شركة القوا�سمي‬ ‫للنقل ال�بري ال�ت�ج��اري وكيلها املحامي‬ ‫فواز الرقاد املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫حمكمة �صلح جزاء جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2014- 2500( / 3-2‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪� :‬سعود �سامل را�ضي اجلبور‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬ ‫العمر‪� 56 :‬سنة‬ ‫ال �ع �ن��وان‪ :‬ع �م��ان‪ /‬اجل��وي��دة م�شاغل ال��دف��اع‬ ‫امل ��دين � �ش��ارع ع�ي���س��ى ق �ط��ارن��ة ق ��رب م�سجد‬ ‫اذفيب �سامل القطارنة مقابل �سوق النجدين‬ ‫ال يوجد رقم عمارة‬ ‫ال�ت�ه�م��ة‪ :‬ال�ت�ه��دي��د ب�ج�ن��اي��ة ع�ق��وب�ت�ه��ا اع ��دام‬ ‫م�شافهة (‪)351‬‬ ‫ي �ق �ت �� �ض��ي ح� ��� �ض ��ورك ي � ��وم ال � �ث �ل�اث ��اء امل ��واف ��ق‬ ‫‪ 2014/5/13‬ال�ساعة ‪ 10.00‬للنظر يف الدعوى‬ ‫رق ��م �أع�ل��اه وال �ت��ي �أق��ام �ه��ا ع�ل�ي��ك احل ��ق ال�ع��ام‬ ‫وم�شتكي‪ :‬عماد ابراهيم عامر الع�صافرة‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫الأح �ك��ام املن�صو�ص عليها يف ق��ان��ون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات اجلزائية‪.‬‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ �شمال عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2014-1568( /11-1‬سجل عام ‪� -‬ص‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫اجمد ماجد عطية الن�سعة‬

‫حممد حممود �سعيد نا�صر‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق �سحاب‬

‫علي حممود علي الرياحنه‬

‫ال �ع �ن��وان‪�� :‬س�ح��اب ‪ /‬ق��رب دوار ال�شهيد‬ ‫بناية عدنان ح�سونة ‪ /‬مطعم جباره‬ ‫التهمة ا�صدار �شيك بدون ر�صيد (‪)421‬‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم االرب �ع��اء املوافق‬ ‫‪ 2014/5/14‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫احل ��ق ال �ع��ام وم���ش�ت�ك��ي حم�م��د �سليمان‬ ‫حممد اموا�س‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫اجلزائية‪.‬‬

‫رقم الدعوى ‪)2014- 185 ( / 1-7‬‬ ‫�سجل عام‬

‫�سحاب ‪ /‬ابو �صوان ‪ -‬قرب امل�سجد‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم اخلمي�س املوافق‬ ‫‪ 2014/5/15‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪ :‬حممد علي عبداهلل االبراهيم‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة بداية حقوق عمان‬

‫حمكمة �صلح حقوق معان‬ ‫مذكرة تبليغ �صيغة ميني‬ ‫حا�سمة للمدعى عليه‬

‫رقم الدعوى ‪)2014- 868 ( / 2-5‬‬ ‫�سجل عام‬

‫رقم الدعوى ‪� )2014-107( / 1-32‬سجل عام‬

‫مراد حممد ح�سن ابو زيد‬

‫ع�م��ان‪ /‬ال��راب�ي��ة ��ش��ارع اب��راه�ي��م خري�س‬ ‫عمارة رقم‪6/‬‬ ‫يقت�ضي ح���ض��ورك ي��وم االث�ن�ين امل��واف��ق‬ ‫‪ 2014/5/12‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪� :‬شركة املتحدة لاللكرتونيك‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫رقم الدعوى ‪)2014- 13 ( / 1-32‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪� :‬سامي يون�س ح�سن الهواري‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬ ‫‪ -1‬ب �� �س �م��ه ع �ب ��دال �ه ��ادى اح �م ��د اب��وح �� �ص��وه‬ ‫‪ -2‬احمد خليل م�صطفى ع�ساف ‪ -3‬يحيى‬ ‫خ �ل �ي��ل م �� �ص �ط �ف��ى ع� ��� �س ��اف ‪ -4‬الن � ��ا خ�ل�ي��ل‬ ‫م���ص�ط�ف��ى ع���س��اف ‪ -5‬حم�م��د ت�ي���س�ير خليل‬ ‫ع �� �س��اف ‪ -6‬م��وف��ق خ�ل�ي��ل م���ص�ط�ف��ى ع���س��اف‬ ‫‪ -7‬مي�سر خليل م�صطفى ع�ساف ‪� -8‬سميحه‬ ‫خ�ل�ي��ل م�صطفى ع �� �س��اف ‪�� -9‬س�م�يره خليل‬ ‫م�صطفى ع�ساف ‪ -10‬ليلى خليل م�صطفى‬ ‫ع �� �س��اف ‪ -11‬ذي ��ب خ�ل�ي��ل م���ص�ط�ف��ى ع�ساف‬ ‫‪ -12‬ع� �ي� ��� �س ��ى خ� �ل� �ي ��ل م �� �ص �ط �ف��ى ع �� �س��اف‬ ‫‪ -13‬خرييه خليل م�صطفى ع�ساف ‪ -14‬رمزيه‬ ‫خليل م�صطفى ع�ساف ‪ -15‬عمر م�صطفى‬ ‫خليل ع���س��اف ‪ -16‬حم�م��د م�صطفى خليل‬ ‫ع �� �س��اف ‪ -17‬ل�ي�ن��ا م���ص�ط�ف��ى خ�ل�ي��ل ع���س��اف‬ ‫‪ -18‬فريوز خليل م�صطفى ع�ساف‬ ‫معان‪ /‬ال�شاميه‬ ‫ي�ق�ت���ض��ي ح �� �ض��ورك ي� ��وم الأرب � �ع � ��اء امل ��واف ��ق‬ ‫‪ 2014/5/7‬ال�ساعة ‪ 9.00‬للنظر يف الدعوى‬ ‫رقم �أعاله والتي �أقامها عليك املدعي‪ :‬امريه‬ ‫خليل م�صطفى ع�ساف‬ ‫ف��إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫الأح �ك��ام املن�صو�ص عليها يف ق��ان��ون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات املدنية‪.‬‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه‬ ‫مدعي باحلق ال�شخ�صي ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح جزاء �سحاب‬ ‫رقم الدعوى ‪)2014- 389 ( / 3-7‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬ن��واف مفلح حمدان‬ ‫ال�سحيم‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫وع �ن��وان��ه‪ :‬ع �م��ان‪ /‬اب ��و ن���ص�ير ‪� � -‬ش��ارع‬ ‫عبد الوهاب النواي�سة ‪ -‬حي ال�سعادة ‪-‬‬ ‫بالقرب من مكتب �سلطة املجاري عمارة‬ ‫‪ 16‬طابق الت�سوية منزل ابو ماجد‬ ‫رق��م االع�لام ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪/1-1 :‬‬ ‫(‪� )2013-4490‬سجل عام‬ ‫تاريخه‪2014/1/23 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ �شمال عمان‬ ‫امل� �ح� �ك ��وم ب � ��ه ‪ /‬ال� ��دي� ��ن‪ 1120 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف واتعاب املحاماة ان‬ ‫وجدت والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة أ�ي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫امل �ح �ك��وم ل ��ه ‪ /‬ال ��دائ ��ن‪ :‬م� ��ازن م���س�ع��ود‬ ‫عبداهلل نا�صر املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ �شمال عمان‬

‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬ا�شرف �شموط‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة للمدعــــــى‬ ‫عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق معان‬

‫ال �ه �ي �ئ��ة‪ /‬ال �ق��ا� �ض��ي‪ :‬زي� ��اد حم �م��د علي‬ ‫املحارب‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫الهيئة‪ /‬القا�ضي حممد حامد حممد املعاين‬ ‫ا�سم املدعي عليه وعنوانه‪:‬‬

‫ر�أفت علي ح�سن يا�سني‬ ‫عمان‪� /‬ضاحية احلج ح�سن‬ ‫ي �ق �ت �� �ض��ي ح� ��� �ض ��ورك ي � ��وم االث� �ن�ي�ن امل ��واف ��ق‬ ‫‪ 2014/5/12‬ال�ساعة ‪ 9.00‬وذلك لتبليغ وتفهم‬ ‫�صيغة اليمني احلا�سمة‪:‬‬ ‫اق�سم باهلل العظيم انا املدعى عليه ر�أفت علي‬ ‫ح�سن يا�سني ب�أن ذمتي غري م�شغولة للمدعي‬ ‫مروان عمر علي البدوي مببلغ اربعون دينارا‬ ‫بدل قر�ضه ح�سنة وال اقل من ذلك وال اكرث‬ ‫واهلل على ما اقول �شهيد‪.‬‬ ‫ف��إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫االحكام املن�صو�ص عليها يف قانون البينات‪.‬‬

‫ن�ضال م�صطفى حممد مو�سى‬

‫�شركة اجلنوب لاللكرتونيات امل�ساهمة العامة املحدودة‬ ‫دعوة اجتماع هيئة عامة غري عادي (م�ؤجل)‬

‫يت�شرف جمل�س ادارة �شركة اجلنوب لاللكرتونيات م‪.‬ع‪.‬م بدعوة ال�سادة امل�ساهمني حل�ضور اجتماع‬ ‫الهيئة العامة غري العادي امل�ؤجل وذلك لعدم اكتمال الن�صاب القانوين لالجتماع الذي عقد بتاريخ‬ ‫‪ 2014/4/30‬وعليه �سيعقد االجتماع امل�ؤجل يف متام ال�ساعة الواحدة والن�صف من ظهر يوم ال�سبت‬ ‫املوافق ‪ 2014/5/10‬يف ال�صالة الدولية �شارع املدينة املنورة جممع حممد احلراح�شة وعليه ي�سرنا‬ ‫دعوتكم حل�ضور االجتماع للنظر يف جدول الأعمال املر�سل لل�سادة امل�ساهمني يف الربيد العادي‪.‬‬ ‫يرجى من ال�سادة امل�ساهمني ح�ضور االجتماع �شخ�صياً �أو توكيل م�ساهم �آخر مبوجب ق�سيمة التوكيل‬ ‫املرفقة بالدعوة و�إيداعها لدى مكاتب ال�شركة الكائنة يف �شارع مكة مقابل مطابخ طبلت‪ ،‬قبل ثالثة‬ ‫�أيام من موعد االجتماع علماً ب�أن عملية الت�سجيل حل�ضور االجتماع تتم قبل �ساعة من املوعد املحدد‬ ‫لالجتماع‪.‬‬ ‫ يرجى من ال�سادة امل�ساهمني الكرام ممن لي�س لديهم عنوان بريدي ومل ت�صلهم دع��وة االجتماع‬‫االت�صال بق�سم امل�ساهمني على رقم ‪ 5810971‬فرعي ‪ 105 /‬لتثبيت عناوينهم لدينا او مراجعة الق�سم‬ ‫�شخ�صياً ال�ستالم دعوة االجتماع باليد �شاكرين تعاونكم‪.‬‬ ‫وتف�ضلوا بقبول فائق االحرتام‪،،،‬‬ ‫رئي�س جمل�س الإدارة‬

‫حممد احلراح�شه‬ ‫العالنـــاتكــم يف‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫ا�ستناداً لأحكام امل��ادة (‪/254‬ب) من قانون ال�شركات رقم (‪)22‬‬ ‫ل�سنة ‪ 1997‬وتعديالته يعلن م��راق��ب ع��ام ال�شركات يف وزارة‬ ‫ال�صناعة والتجارة ب��أن الهيئة العامة ل�شركة ابعاد االكت�شاف‬ ‫لإدارة املخيمات الك�شفية وامل�ؤمترات التعليمية وامل�سجلة لدينا‬ ‫يف �سجل ال�شركات ذات م�س�ؤولية حمدودة حتت الرقم (‪)22875‬‬ ‫بتاريخ ‪ 2010/9/29‬قد ق��ررت باجتماعها غري ال�ع��ادي املنعقد‬ ‫بتاريخ ‪ 2014/1/7‬املوافقة على ت�صفية ال�شركة ت�صفية اختيارية‬ ‫وتعيني ال�سيد ح�سام جري�س يو�سف املع�شر م�صفياً لل�شركة‪ ،‬وان‬ ‫عنوان امل�صفي هو‪ :‬عمان ‪ -‬الدوار اخلام�س ‪� -‬شارع حممد علي‬ ‫جناح ‪ -‬مقابل ال�شرياتون عمارة رقم ‪ 48‬ط‪� 2‬ص‪.‬ب (‪)927947‬‬ ‫رمز (‪ )11190‬تلفون (‪)079554947( ،)06/921447‬‬ ‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫برهان عكرو�ش‬

‫‪5692852‬‬ ‫اعالن �صادر عن جلنة حل‬ ‫جمعية تل ح�سبان اخلريية‬

‫تعلن جلنة حل جمعية تل ح�سبان‬ ‫اخل�يري��ة وامل�شكلة مب��وج��ب ق��رار‬ ‫معايل وزي��ر التنمية االجتماعية‬ ‫رق� ��م ج ع ‪ 1268/1129 /‬ت��اري��خ‬ ‫‪ 2014/1/27‬ل �ل �ع �م��وم ع ��ن ح��ل‬ ‫ج �م �ع �ي��ة ت ��ل ح �� �س �ب��ان اخل�ي�ري ��ة ‪,‬‬ ‫فعلى الدائنني واملدينني جلمعية‬ ‫ت ��ل ح �� �س �ب��ان اخل�ي�ري ��ة م��راج �ع��ة‬ ‫جل �ن��ة ح��ل اجل�م�ع�ي��ة يف م��دي��ري��ة‬ ‫ال �ت �ن �م �ي��ة االج �ت �م��اع �ي��ة ‪ /‬ن��اع��ور‬ ‫لت�سوية امورهم وتقدمي الوثائق‬ ‫وامل�ستندات امل��ؤي��دة ملطالباتهم او‬ ‫التزاماتهم خالل �شهر من تاريخ‬ ‫االعالن‬

‫‪-‬‬

‫‪5692853‬‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬

‫ا�ستناداً لأح�ك��ام امل��ادة (‪ )13‬من قانون ال�شركات رق��م (‪ )22‬ل�سنة ‪ 1997‬وتعديالته يعلن مراقب عام‬ ‫ال�شركات يف وزارة ال�صناعة والتجارة ب��أن �شركة حممود عابدين و�شريكته وامل�سجلة يف �سجل �شركات‬ ‫ت�ضامن حتت الرقم (‪ )104921‬بتاريخ ‪ 2012/7/10‬تقدمت بطلب الجراءات التغيريات التالية‪.‬‬ ‫تعديل ا�سم ال�شركة من �شركة‪ :‬حممود عابدين و�شريكته‬ ‫اىل �شركة‪ :‬حممود عابدين و�شريكه‬ ‫لال�ستف�سار يرجى االت�صال بدائرة مراقبة ال�شركات على الرقم‪5600260 -‬‬ ‫مراقب عام ال�شركات ‪ /‬برهان عكرو�ش‬

‫وزارة ال�صناعة والتجارة‬ ‫�إعالن �صادر عن م�سجل الأ�سماء التجارية‬

‫ا�ستناداً لأحكام املادة (‪/8‬ج) من قانون الأ�سماء التجارية رقم (‪ )9‬ل�سنة ‪ 2006‬يعلن م�سجل الأ�سماء التجارية‬ ‫يف وزارة ال�صناعة والتجارة ب�أن اال�سم التجاري (دراي كلني �شعاع الفجر) وامل�سجل لدينا يف �سجل الأ�سماء‬ ‫التجارية بالرقم (‪ )153419‬با�سم (عبد الكرمي عزت مو�سى عبدالكرمي) قد جرى عليه نقل ملكية لي�صبح‬ ‫با�سم (علي ح�سني حمدان ابو طه) وتعترب عملية نقل امللكية حجة على الكافة من تاريخ ن�شر هذا االعالن‪.‬‬ ‫م�سجل اال�سماء التجارية‬


‫اعالنــــــــــــــــــــــــــــــات‬

‫‪13‬‬

‫الثالثاء (‪� )6‬أيار (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2644‬‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫الرقم الوطني للمن�ش�أة‪)200092182( :‬‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫ا�ستناد ًا لأحكـــــام املـــــادة (‪ )1/40‬من قانــــون ال�شركــات رقم‬ ‫(‪ )22‬ل�سنــــة ‪ 1997‬وتعديــــالتـــه يعلــــن مراقــب عام ال�شركـــــات‬ ‫يف وزارة ال�صناعة والتجارة عن ا�ستكمـــال اجـــراءات ت�صفيــــة‬ ‫�شركـة ماهر ويا�سر �سمور وامل�سجلة يف �سجل �شركات ت�ضامن حتت‬

‫ا�ستناد ًا لأحكام امل��ادة (‪ )37‬من قانون ال�شركات رقم (‪ )22‬ل�سنة ‪ 1997‬يعلن‬ ‫مراقب عام ال�شركات يف وزارة ال�صناعة والتجارة ب�أن �شركة القي�سي وابو ح�سني‬ ‫وامل�سجلة يف �سجل �شركات ت�ضامن حتت الرقم (‪ )88653‬بتاريخ ‪ 2008/1/9‬قد‬ ‫تقدمت بطلب لت�صفية ال�شركة ت�صفية اختيارية بتاريخ ‪ 2011/3/17‬وقد مت‬

‫الرقم (‪ )48349‬بتاريخ ‪ 1998/1/11‬اعتبار من تاريخ ن�شر هذا‬

‫تعيني ال�سيد‪/‬ال�سيدة ابراهيم عليان �سليمان القي�سي ً‬ ‫م�صفيا لل�شركة‪.‬‬

‫االعالن‬

‫ً‬ ‫علما ب�أن عنوان امل�صفي طرببور ت‪078872221 :‬‬

‫لال�ستف�سار يرجى االت�صال بدائرة مراقبة ال�شركات على الرقم ‪5600260‬‬

‫لال�ستف�سار يرجى االت�صال بدائرة مراقبة ال�شركات على الرقم ‪5600260‬‬

‫مراقب عام ال�شركات ‪ /‬برهان عكرو�ش‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫الرقم الوطني للمن�ش�أة‪)200011475( :‬‬

‫عام ال�شركات يف وزارة ال�صناعة والتجارة ب�أن �شركة حممد عوده علقم و�شريكه‬ ‫وامل�سجلة يف �سجل �شركات ت�ضامن حتت الرقم (‪ )58508‬بتاريخ ‪ 2001/1/28‬قد‬ ‫تقدمت بطلب لت�صفية ال�شركة ت�صفية اختيارية بتاريخ ‪ 2014/1/29‬وقد مت‬ ‫تعيني ال�سيد‪/‬ال�سيدة حممد عودةحممود علقم ً‬ ‫م�صفيا لل�شركة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫علما ب�أن عنوان امل�صفي عمان ‪ -‬اال�شرفية ت‪0795553217 :‬‬ ‫لال�ستف�سار يرجى االت�صال بدائرة مراقبة ال�شركات على الرقم ‪5600260‬‬ ‫مراقب عام ال�شركات ‪ /‬برهان عكرو�ش‬

‫ا���س��ت��ن��اد ًا لأح���ك���ام امل�����ادة (‪/264‬ب) م���ن ق���ان���ون ال�����ش��رك��ات‬ ‫رق����م (‪ )22‬ل�����س��ن��ة ‪ 1997‬وت���ع���دي�ل�ات���ه ارج�����و م���ن دائ��ن��ي‬ ‫�شركة ابعاد االكت�شاف لإدارة املخيمات الك�شفية وامل ��ؤمت��رات‬ ‫التعليمية ذ‪.‬م‪.‬م وامل�سجلة لدى دائرة مراقبة ال�شركات حتت الرقم‬ ‫(‪ )22875‬بتاريخ ‪�2010/9/29‬ضرورة تقدمي مطالباتهم املالية‬ ‫جتاه ال�شركة �سواء كانت م�ستحقة الدفع �أم ال وذلك خالل �شهرين‬ ‫من تاريخه للدائنني داخل اململكة وثالثة ا�شهر للدائنني خارج‬ ‫اململكة وذلك على العنوان التايل‪:‬‬ ‫ا�سم م�صفي ال�شركة‪ :‬ح�سام جري�س يو�سف املع�شر‬ ‫عنوان امل�صفي‪ :‬عمان ‪ -‬ال��دوار اخلام�س ‪� -‬شارع حممد علي جناح‬ ‫ مقابل فندق ال�شرياتون عمارة رقم ‪ 48‬ط‪� 2‬ص‪.‬ب (‪)927947‬‬‫الرمز الربيدي (‪ )11190‬االردن تلفون (‪ )06921447‬خلوي‬ ‫(‪ )079554947‬فاك�س ( )‬ ‫م�صفي ال�شركة‬ ‫ح�سام جري�س يو�سف املع�شر‬

‫إعـــــــالن‬ ‫تعلن اللجنة اللوائية للتنظيم واألبنية في أمانة عمان الكبرى بأنها قررت‬

‫تعلن اللجنة اللوائية للتنظيم واألبنية في أمانة عمان الكبرى بأنها قررت‬

‫بقرارها رقم (‪ )207‬تاريخ ‪ 2014/4/17‬الموافقة على إيداع المخطط التعديلي‬

‫بقرارها رقم (‪ )162‬تاريخ ‪ 2014/3/27‬الموافقة على إيداع المخطط التعديلي‬

‫التنظيمي رقم (أع‪ /2014/92/‬راس العين) المتضمن‪ :‬تحويل صفة استعمال‬

‫التنظيمي رقم (أع‪ /2014/391/‬زهران) المتضمن‪ :‬اعطاء القطعة رقم (‪)1637‬‬

‫قطعة االرض رقم (‪ )421‬حوض (‪ )45‬الحمرانية من سكن (ب) الى تجاري محلي‬

‫حوض (‪ )20‬ام اذينة الجنوبي حكم خاص بمنح رخصة مهن واحدة في الطابق‬

‫ضمن سكن (ب) احكام القطعة (‪ )325‬وباحكام خاصة (توحيد القطعتين‬

‫االرضي وحسب قرار اللجنة اللوائية‪/‬ابنية رقم (‪ )1594‬تاريخ ‪2013/6/19‬‬

‫‪ )421+325‬من نفس الحوض‪ ،‬عدم فتح ابواب تجارية من جهة شارع عبداهلل‬

‫والقرار رقم (‪ )1720‬تاريخ ‪ 2013/9/21‬واستيفاء تعويض بواقع (‪ )65‬خمسة‬

‫بن مبارك واستيفاء تعويض بواقع (‪ )25‬خمسة وعشرون دينار‪/‬م‪ 2‬الواحد‬

‫وستون دينار‪/‬م‪ 2‬الواحد من مساحة القطعة باالستناد للمادة (‪ )47‬من‬

‫من مساحة القطعة حيث يمكن لذوي العالقة االطالع على المخطط المذكور‬

‫قانون التنظيم تستوفى قبل التصديق حيث يمكن لذوي العالقة االطالع على‬

‫في مكتب اللجنة المحلية لمنطقة (راس العين) أثناء الدوام الرسمي ولمدة‬

‫المخطط المذكور في مكتب اللجنة المحلية لمنطقة (زهران) أثناء الدوام‬

‫شهرين من تاريخ نشر اإلعالن في الجريدة الرسمية وجريدتين محليتين حتى‬

‫الرسمي ولمدة شهرين من تاريخ نشر اإلعالن في الجريدة الرسمية وجريدتين‬

‫إذا كان هناك ما يوجب االعتراض عليه تقديم اعتراضاتهم الى اللجنة المحلية‬

‫محليتين حتى إذا كان هناك ما يوجب االعتراض عليه تقديم اعتراضاتهم الى‬ ‫اللجنة المحلية في المكان المشار إليه أعاله خالل المدة السالفة الذكر‪.‬‬

‫كما يمكنهم االطالع على المخطط مدار البحث على موقع األمانة‬

‫االلكتروني‪www.ammancity.gov.jo :‬‬

‫ا�ستناد ًا لأحكام املادة (‪�/28‬أ) من قانون ال�شركات رقم (‪ )22‬ل�سنة ‪1997‬‬ ‫يعلن مراقب عام ال�شركات يف وزارة ال�صناعة والتجارة ب�أن �شركة‪ :‬ب�أن‬ ‫ال�سيد ‪/‬ال�سادة‬ ‫حنان حممود ا�سماعيل يعقوب‪ ،‬اح�لام حممود ا�سماعيل يعقوب‪ ،‬حممد‬ ‫حممود ا�سماعيل يعقوب‪ ،‬ا�سماعيل يعقوب ا�سماعيل ال�شريك ‪ /‬ال�شركاء يف‬ ‫�شركة الرخام الطبيعي وامل�سجلة يف �سجل �شركات تو�صية ب�سيطة حتت الرقم‬ ‫( ‪ ) 173‬تاريخ ‪ 1971/9/30‬قد تقدم بطلب الن�سحابه من ال�شركة وقد قام‬ ‫بابالغ �شريكه ‪�/‬شركائه يف ال�شركة ا�شعار ًا بالربيد امل�سجل يت�ضمن رغبته‬ ‫باالن�سحاب باالرادة املنفردة من ال�شركة بتاريخ ‪2014/5/5‬‬ ‫وا�ستناد ًا لأحكام القانون ف�إن حكم ان�سحابه من ال�شركة ي�سري اعتبار ًا من‬ ‫اليوم التايل من ن�شر هذا الإعالن يف ال�صحف اليومية‪.‬‬ ‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫برهان عكرو�ش‬

‫كما يمكنهم االطالع على المخطط مدار البحث على موقع األمانة‬

‫االلكتروني‪www.ammancity.gov.jo :‬‬ ‫أمين عمان‬

‫أمين عمان‬

‫عقل بلتاجي‬

‫عقل بلتاجي‬

‫إعـالن‬

‫ً‬ ‫ا�ستنادا لأحكام امل��ادة (‪ )37‬من قانون ال�شركات رقم (‪ )22‬ل�سنة ‪ 1997‬يعلن‬ ‫مراقب عام ال�شركات يف وزارة ال�صناعة والتجارة ب�أن �شركة بالل رم�ضان و�شريكته‬ ‫وامل�سجلة يف �سجل �شركات ت�ضامن حتت الرقم (‪ )81217‬بتاريخ ‪ 2006/5/24‬قد‬ ‫تقدمت بطلب لت�صفية ال�شركة ت�صفية اختيارية بتاريخ ‪ 2014/5/5‬وقد مت‬ ‫تعيني ال�سيد‪/‬ال�سيدة بالل فهمي يا�سني رم�ضان ً‬ ‫م�صفيا لل�شركة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫علما ب�أن عنوان امل�صفي عمان‪ /‬ماركا ال�شمالية ‪ /‬تلفون ‪0777398477‬‬ ‫لال�ستف�سار يرجى االت�صال بدائرة مراقبة ال�شركات على الرقم ‪5600260‬‬ ‫مراقب عام ال�شركات ‪ /‬برهان عكرو�ش‬

‫إعـالن‬

‫إعـــــــالن‬ ‫تعلن اللجنة اللوائية للتنظيم واألبنية في أمانة عمان الكبرى بأنها قررت‬ ‫بقرارها رقم (‪ )160‬تاريخ ‪ 2014/3/27‬الموافقة على إيداع المخطط التعديلي‬ ‫التنظيمي رقم (أع‪/2014/198/‬احد) المتضمن‪ :‬منح (‪ )3‬رخص مهن من المهن‬ ‫التي يسمح بها ضمن السكن على القطع (‪)408 ،409 ،410 ،397 ،396 ،395‬‬ ‫حوض (‪ )4‬حنو االشقر من اراضي العبدلية وتعديل االرتداد الجانبي للقطعة رقم‬ ‫(‪ )394‬ليصبح (‪)4‬م لفصلها عن القطعة رقم (‪ )393‬وليكون حدا فاصال للمهن‬ ‫التجارية ومنحها اربع رخص مهن ضمن السكن وحسب قرار اللجنة اللوائية‬ ‫(‪ )408‬تاريخ ‪ 2013/10/24‬واستيفاء بدل تعويض بواقع (‪ )2‬دينارين‪/‬م‪ 2‬من‬ ‫مساحة القطع المشمولة باالقتراح باالستناد للمادة (‪ )47‬من قانون التنظيم‬ ‫تستوفى عند البيع او االفراز او الترخيص حيث يمكن لذوي العالقة االطالع على‬ ‫المخطط المذكور في مكتب اللجنة المحلية لمنطقة (احد) أثناء الدوام الرسمي‬ ‫ولمدة شهرين من تاريخ نشر اإلعالن في الجريدة الرسمية وجريدتين محليتين‬ ‫حتى إذا كان هناك ما يوجب االعتراض عليه تقديم اعتراضاتهم الى اللجنة‬ ‫المحلية في المكان المشار إليه أعاله خالل المدة السالفة الذكر‪.‬‬ ‫كما يمكنهم االطالع على المخطط مدار البحث على موقع األمانة‬ ‫االلكتروني‪www.ammancity.gov.jo :‬‬

‫تعلن اللجنة اللوائية للتنظيم واألبنية في أمانة عمان الكبرى‬ ‫بأنها قررت بقرارها رقم (‪ )38‬تاريخ ‪ 2014/1/23‬الموافقة على‬ ‫المخطط التعديلي التنظيمي رقم (أع‪/2014/1/402/‬المقابلين)‬ ‫المتضمن‪ :‬تحويل صفة استعمال القطعة رقم (‪ )2054‬حوض (‪)7‬‬ ‫الوسية من سكن (ج) الى سكن (ج) باحكام خاصة (ولمن يرغب)‬ ‫‪-1‬ارتداد امامي (‪ )10‬متر ‪ -2‬ان يكون االستعمال التجاري‬ ‫للطابق االرضي فقط وما يليه سكن للطوابق العلوية ‪ -3‬توفير‬ ‫المواقف كاملة للمشروع مستقبال وعدم استيفاء بدل مواقف‬ ‫سيارات ‪ -4‬توفير منطقة تحميل وتنزيل ضمن االرتداد االمامي‬ ‫بمسرب (‪ )5.5‬متر مع فصل حرم القطع عن الشارع بجزيرة خدمية‬ ‫وفرض بدل تعويض بواقع (‪ )20‬عشرون دينار‪/‬م‪ 2‬الواحد من‬ ‫مساحة القطع المشمولة باالقتراح تستوفى قبل التصديق‪.‬‬ ‫وكما هو موضح على المخطط في منطقة (المقابلين)‬ ‫ووضعه موضع التنفيذ استناداً ألحكام الفقرة (‪ )6‬من المادة (‪)24‬‬ ‫من قانون تنظيم المدن والقرى واألبنية رقم (‪ )79‬لسنة ‪.1966‬‬ ‫أمين عمان‬

‫أمين عمان‬ ‫عقل بلتاجي‬

‫عقل بلتاجي‬

‫إعـالن‬

‫إعـــــــالن‬

‫في المكان المشار إليه أعاله خالل المدة السالفة الذكر‪.‬‬

‫الرقم الوطني للمن�ش�أة‪)200073168( :‬‬

‫مراقب عام ال�شركات ‪ /‬برهان عكرو�ش‬

‫�إعـــالن �صــــادر عن م�صفـــي �شركــــة‬

‫ً‬ ‫ا�ستنادا لأحكام املادة (‪ )37‬من قانون ال�شركات رقم (‪ )22‬ل�سنة ‪ 1997‬يعلن مراقب‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫الرقم الوطني للمن�ش�أة‪)200014483( :‬‬

‫إعـالن‬

‫إعـالن‬

‫تعلن اللجنة اللوائية للتنظيم واألبنية في أمانة عمان الكبرى‬ ‫بأنها قررت بقرارها رقم (‪ )214‬تاريخ ‪ 2014/4/17‬الموافقة على المخطط‬ ‫التعديلي التنظيمي رقم (أع‪/2009/115/‬مرج الحمام) المتضمن‪:‬‬ ‫استحداث شارع وتحويل صفة استعمال قطع االراضي المبينة ارقامها‬ ‫ضمن حوض (‪ )9‬الحويطي من سكن زراعي وسكن ريفي وسكن (أ)‬ ‫الى سكن (أ) باحكام خاصة طابقين وروف وحسب االحكام الموضحة‬ ‫والمدونة على المخطط واستيفاء تعويض بواقع (‪ )25‬خمسة‬ ‫وعشرون دينار‪/‬م‪ 2‬الواحد من مساحة القطع المشمولة باالقتراح‬ ‫باستثناء القطعة (‪ )266‬حوض (‪ )9‬الحويطي باالستناد للمادة (‪)47‬‬ ‫من قانون التنظيم تستوفى عند البيع او الترخيص او االفراز وكما هو‬ ‫موضح على المخطط في منطقة (مرج الحمام) ووضعه موضع التنفيذ‬ ‫استناداً ألحكام الفقرة (‪ )6‬من المادة (‪ )24‬من قانون تنظيم المدن والقرى‬ ‫واألبنية رقم (‪ )79‬لسنة ‪.1966‬‬

‫تعلن اللجنة اللوائية للتنظيم واألبنية في أمانة عمان‬ ‫الكبرى بأنها قررت بقرارها رقم (‪ )213‬تاريخ ‪ 2014/4/17‬الموافقة‬ ‫على المخطط التعديلي التنظيمي رقم (أع‪/2014/3/514/‬تالع‬ ‫العلي) المتضمن‪ :‬تغيير صفة استعمال القطعة رقم (‪ )477‬حوض‬ ‫(‪ )4‬بركة من سكن (أ) الى مكاتب ضمن سكن (أ) وحسب المخطط‬ ‫التعديلي رقم (أع‪/2008/514/‬تالع العلي) لمن يرغب واستيفاء‬ ‫تعويض بواقع (‪ )100‬مائة دينار‪/‬م‪ 2‬الواحد من مساحة القطعة‬ ‫باالستناد للمادة (‪ )47‬من قانون التنظيم تستوفى قبل التصديق‬ ‫وكما هو موضح على المخطط في منطقة (تالع العلي) ووضعه‬ ‫موضع التنفيذ استناداً ألحكام الفقرة (‪ )6‬من المادة (‪ )24‬من‬ ‫قانون تنظيم المدن والقرى واألبنية رقم (‪ )79‬لسنة ‪.1966‬‬ ‫أمين عمان‬

‫أمين عمان‬ ‫عقل بلتاجي‬

‫عقل بلتاجي‬

‫إعـالن‬

‫إعـــــــالن‬

‫تعلن اللجنة اللوائية للتنظيم واألبنية في أمانة عمان‬

‫تعلن اللجنة اللوائية للتنظيم واألبنية في أمانة‬

‫تعلن اللجنة اللوائية للتنظيم واألبنية في أمانة عمان‬

‫تعلن اللجنة اللوائية للتنظيم واألبنية في أمانة عمان الكبرى بأنها‬

‫الكبرى بأنها قررت بقرارها رقم (‪ )155‬تاريخ ‪2014/3/27‬‬

‫عمان الكبرى بأنها قررت بقرارها رقم (‪ )161‬تاريخ‬

‫الكبرى بأنها قررت بقرارها رقم (‪ )1540‬تاريخ ‪2008/10/23‬‬

‫قررت بقرارها رقم (‪ )170‬تاريخ ‪ 2014/4/3‬الموافقة على اعادة إيداع المخطط‬

‫رقم‬

‫‪ 2014/3/27‬الموافقة على المخطط التعديلي التنظيمي‬

‫الموافقة على المخطط التعديلي التنظيمي رقم (أع‪/2008/256/‬‬

‫التعديلي التنظيمي رقم (أع‪ /2011/240/‬النصر) المتضمن‪ :‬استحداث طريق‬

‫زهران) المتضمن‪ :‬تغيير صفة استعمال جزء من قطعة االرض‬

‫سعة (‪4‬م) ضمن قطعة االرض رقم (‪ )72‬حوض (‪ )9‬برقع حيث يمكن لذوي‬

‫رقم (‪ )382‬حوض (‪ )22‬الملفوف الشرقي من منطقة خضراء الى‬

‫العالقة االطالع على المخطط المذكور في مكتب اللجنة المحلية لمنطقة‬

‫الموافقة‬

‫على‬

‫المخطط‬

‫التعديلي‬

‫التنظيمي‬

‫(أع‪/2013/384/‬شفا بدران) المتضمن‪ :‬استحداث والغاء‬ ‫شوارع ضمن القطع (‪ )1825 ،1890 ،1889‬حوض (‪)6‬‬ ‫ذهيبة وكما هو موضح على المخطط في منطقة (شفا‬ ‫بدران) ووضعه موضع التنفيذ استناداً ألحكام الفقرة (‪)6‬‬ ‫من المادة (‪ )24‬من قانون تنظيم المدن والقرى واألبنية رقم‬

‫رقم (أع‪/2013/188/‬احد) المتضمن‪ :‬استحداث شارع (‪)10‬‬ ‫م ضمن القطعة رقم (‪ )26‬حوض (‪ )5‬حنو عباس وكما هو‬

‫سكن (أ) شريطة استيفاء قيمة ربع مساحة الجزء المنظم منطقة‬

‫موضح على المخطط في منطقة (احد) ووضعه موضع‬

‫خضراء من القطعة قبل تصديق المخطط وحسب االصول وكما‬

‫التنفيذ استناداً ألحكام الفقرة (‪ )6‬من المادة (‪ )24‬من قانون‬

‫هو موضح على المخطط في منطقة (زهران) ووضعه موضع‬

‫تنظيم المدن والقرى واألبنية رقم (‪ )79‬لسنة ‪.1966‬‬

‫(‪ )79‬لسنة ‪.1966‬‬

‫م � ��زرع � ��ة يف زي و أ�خ� � � ��رى‬ ‫يف ال��و� �س �ي��ة ق� ��رب ��ض��اح�ي��ة‬ ‫ال ��زه ��راء و� �س��ط اخل��دم��ات‬ ‫يف أ�ج �م��ل م��واق��ع م�غ��اري��ب‬ ‫ع �م��ان ذات �إط�ل�ال��ة خالبة‬ ‫ب�ين الأ��ش�ج��ار ب�سعر مغري‬ ‫ومي� �ك ��ن ق� �ب ��ول ع� �ق ��ار م��ن‬ ‫الثمن يف عمان والتعامل مع‬ ‫امل�شرتى فقط ‪0777475114‬‬ ‫‪-------------------‬‬‫ار�� ��ض ل�ل�ب�ي��ع يف اب ��و ن�صري‬ ‫ح��و���ض ‪ 10‬ا� �ص �ه��ي ال�ف�ق�ير‬ ‫ق��رب دوار الثقافة م�ساحة‬ ‫‪ 312‬م�ت��ر � �س �ك��ن د ن���س�ب��ة‬ ‫ال�ب�ن��اء ‪ ٪60‬ب�سعر منا�سب‬ ‫م �ك �ت��ب ج ��وه ��رة ال �� �ش �م��ايل‬ ‫العقاري تلفون ‪- 5355365‬‬ ‫‪0777720567 -0797720567‬‬

‫تنظيم المدن والقرى واألبنية رقم (‪ )79‬لسنة ‪.1966‬‬

‫أمين عمان‬

‫أمين عمان‬

‫أمين عمان‬

‫عقل بلتاجي‬

‫عقل بلتاجي‬

‫عقل بلتاجي‬

‫الإعالنـات املبـوبــة‬ ‫ارا�ضي‬ ‫ارا�ضــــــــــي‬

‫التنفيذ استناداً ألحكام الفقرة (‪ )6‬من المادة (‪ )24‬من قانون‬

‫‪-------------------‬‬‫ار�ض للبيع يف بدران حو�ض‬ ‫عيون الذيب م�ساحة ‪2001‬‬ ‫مرت مقابل املدينة العربية‬ ‫� � �س � �ك� ��ن م � �ك � �ت� ��ب ج� ��وه� ��رة‬ ‫ال���ش�م��ايل ال �ع �ق��اري تلفون‬ ‫‪-0797720567 - 5355365‬‬ ‫‪0777720567‬‬ ‫‪-------------------‬‬‫ار� � � � ��ض ل �ل �ب �ي ��ع يف اج �م ��ل‬ ‫م� �ن ��اط ��ق خ� �ل ��دا ح ��و� ��ض ‪1‬‬ ‫ت�ل�اع ق���ص��ر خ �ل��دا م�ساحة‬ ‫‪ 2148‬م�ت�ر ��س�ك��ن �أ ب�سعر‬ ‫م � �غ � ��ري م� �ك� �ت ��ب ج� ��وه� ��رة‬ ‫ال���ش�م��ايل ال �ع �ق��اري تلفون‬ ‫‪-0797720567 - 5355365‬‬ ‫‪0777720567‬‬ ‫‪-------------------‬‬‫ار�ض للبيع يف اللنب م�ساحة‬ ‫‪ 600‬م�ت��ر ح ��و� ��ض ‪ 6‬اب ��و‬

‫دب��و���س ��ش��رق ال�سكة ب�سعر‬ ‫م �ن��ا� �س��ب م �ك �ت��ب ج ��وه ��رة‬ ‫ال���ش�م��ايل ال �ع �ق��اري تلفون‬ ‫‪-0797720567 - 5355365‬‬ ‫‪0777720567‬‬ ‫‪-------------------‬‬‫ار�� � ��ض ل �ل �ب �ي��ع يف ال��ر� �ش �ي��د‬ ‫�� �س� �ك ��ان امل� �ه� �ن ��د�� �س�ي�ن ق ��رب‬ ‫ك �ل �ي��ة ال �ع �ل ��وم اال� �س�لام �ي��ة‬ ‫م�ساحة ‪ 500‬م�تر ب�ين فلل‬ ‫م��وق��ع مميز مكتب جوهرة‬ ‫ال �� �ش �م��ايل ال �ع �ق��اري ت�ل�ف��ون‬ ‫‪-0797720567 - 5355365‬‬ ‫‪0777720567‬‬ ‫‪-------------------‬‬‫ار�ض للبيع قرب �شارع اجلمال‬ ‫ردن م �ق��اب��ل ق �� �ص��ر االم �ي�رة‬ ‫ب�سمة م�ساحة ‪ 753‬مرت �سكن‬ ‫من�سوب طابق ب�سعر منا�سب‬ ‫م �ك �ت ��ب ج � ��وه � ��رة ال �� �ش �م��ايل‬

‫(النصر) أثناء الدوام الرسمي ولمدة شهر واحد من تاريخ نشر اإلعالن في‬ ‫الجريدة الرسمية وجريدتين محليتين حتى إذا كان هناك ما يوجب االعتراض‬ ‫عليه تقديم اعتراضاتهم الى اللجنة المحلية في المكان المشار إليه أعاله خالل‬ ‫المدة السالفة الذكر‪.‬‬ ‫كما يمكنهم االطالع على المخطط مدار البحث على موقع األمانة‬

‫االلكتروني‪www.ammancity.gov.jo :‬‬ ‫أمين عمان‬ ‫عقل بلتاجي‬

‫�سعــــــــــــــــر الإعــــــــــــالن ( ‪ ) 2‬دينـــــــــــار‬ ‫ال�ع�ق��اري ت�ل�ف��ون ‪- 5355365‬‬ ‫‪0777720567 -0797720567‬‬ ‫‪-------------------‬‬‫ار� � � � ��ض ل �ل �ب �ي ��ع يف م��وب ����ص‬ ‫حو�ض ال�سفوح الغربي �سكان‬ ‫املهند�سني املرحلة االوىل ‪500‬‬ ‫مرت �سكن ج جميع اخلدمات‬ ‫ق ��ري� �ب ��ة م� ��ن � � �ش� ��ارع االردن‬ ‫م �ك �ت ��ب ج � ��وه � ��رة ال �� �ش �م��ايل‬ ‫ال�ع�ق��اري ت�ل�ف��ون ‪- 5355365‬‬ ‫‪0777720567 -0797720567‬‬ ‫‪-------------------‬‬‫ل �ل �ب �ي��ع ال� �ب� �ن� �ي ��ات ق�ط�ع��ة‬ ‫ار�� ��ض م �� �س��اح��ة ‪ 300‬مرت‬ ‫ب�ي�ن ف �ل��ل م �� �ش��روع ا��س�ك��ان‬ ‫املهند�سني �سهلة وم�ستوية‬ ‫ب �� �س �ع��ر ‪ 60‬ال� ��ف وي �ت��وف��ر‬ ‫ل��دي�ن��ا م���س��اح��ات خمتلفة‬ ‫ت� ��� �ص� �ل ��ح ل � �ب � �ن� ��اء م � �ن� ��ازل‬ ‫وع�م��ارات �سكنية باملنطقة‬

‫وبا�سعار معقولة م�ؤ�س�سة‬ ‫ال� �ع ��رم ��وط ��ي ال� �ع� �ق ��اري ��ة‬ ‫‪0796649666 - 4399967‬‬ ‫‪-----------------‬‬‫للبيع اجلويدة قطعة ار�ض‬ ‫م �� �س��اح��ة ‪ 745‬م�ت��ر ع�ل��ى‬ ‫� �ش��ارع�ي�ن ‪ 16‬م�ت�ر و� �ش��ارع‬ ‫‪ 12‬م �ت�ر � �س �ك��ن ب ج�م�ي��ع‬ ‫اخلدمات قريبة من �شارع‬ ‫ال‪ 60‬مرت ال�صوامع وقريبة‬ ‫م��ن � �ش��ارع م��ادب��ا ب�سعر ‪50‬‬ ‫الف كامل القطعة م�ؤ�س�سة‬ ‫ال � �ع� ��رم� ��وط� ��ي ال� �ع� �ق ��اري ��ة‬ ‫‪0796649666 - 4399967‬‬ ‫‪-----------------‬‬‫للبيع ��ض��اح�ي��ة اليا�سمني‬ ‫ق �ط��ع ار�� ��ض م���س��اح��ة ‪700‬‬ ‫مرت �سهلة م�ستوية تنظيم‬ ‫ب منطقة ا�سكان التلفزيون‬ ‫كما يتوفر لدينا م�ساحات‬

‫مب��واق��ع خمتلفة بالبنيات‬ ‫وال � �ي ��ا� � �س � �م �ي�ن م ��ؤ� �س �� �س��ة‬ ‫ال � �ع� ��رم� ��وط� ��ي ال� �ع� �ق ��اري ��ة‬ ‫‪0796649666 - 4399967‬‬ ‫عقارات‬ ‫عقـــــــارات‬ ‫ل �ل �ب �ي��ع ح ��ي ن � ��زال ال � ��ذراع‬ ‫جممع جت��اري مكون م ‪14‬‬ ‫�شقة وارب��ع خم��ازن م�ؤجر‬ ‫بالكامل ب��دخ��ل �سنوي ‪65‬‬ ‫ال ��ف دي �ن��ار ع�م��ر ال �ب �ن��اء ‪3‬‬ ‫� �س �ن��وات ب �ن ��اء ‪ 4‬واج �ه ��ات‬ ‫حجر عقود اي�ج��ار �سنوية‬ ‫م�صعد م�ساحة االر�ض ‪560‬‬ ‫مرت م�ساحة البناء حوايل‬ ‫‪ 1400‬م �ت�ر م ��وق ��ع ج�ي��د‬ ‫ب�سعر معقول ب��دخ��ل ‪٪10‬‬ ‫تقريبا وي�ت��وف��ر جممعات‬ ‫جت��اري��ة خمتلفة م�ؤ�س�سة‬

‫ال � �ع ��رم ��وط ��ي ال� �ع� �ق ��اري ��ة‬ ‫‪0796649666 - 4399967‬‬ ‫‪----------------‬‬‫للبيع حي نزال الذراع عمارة‬ ‫مكونة من ‪� 7‬شقق واجهتني‬ ‫ح � �ج� ��ر م� ��� �س ��اح ��ة االر� � � ��ض‬ ‫‪300‬مرت م�ساحة البناء ‪556‬‬ ‫مرت ميكن بناء طابق بدخل‬ ‫� �س �ن��وي ‪ 11000‬ال ��ف دي �ن��ار‬ ‫ع �ق��ود � �س �ن��وي��ة اذن ا��ش�غ��ال‬ ‫حديث موقع جيد م�ؤ�س�سة‬ ‫ال � �ع� ��رم� ��وط� ��ي ال� �ع� �ق ��اري ��ة‬ ‫‪0796649666 - 4399967‬‬ ‫‪-----------------‬‬‫عمارة للبيع �ضاحية االمري‬ ‫ح���س��ن ع �م��ارة ا��س�ت�ث�م��اري��ة‬ ‫ج��دي��دة ‪ 4‬ط��واب��ق ‪ +‬روف ‪9‬‬ ‫�شقق ب ��أح��دث الت�شطيبات‬ ‫مب�ساحة اجمالية (‪900‬م)‬ ‫وب �� �س �ع��ر م �غ��ري ‪ 365‬ال��ف‬

‫لإعالناتكم الرجاء االت�صال على الهواتف التالية‪ 5692852 - 3 :‬فــاك�س‪5692854 :‬‬

‫ل �ك��ام��ل ال� �ع� �م ��ارة ال ��رج ��اء‬ ‫ع � � ��دم ت� ��دخ� ��ل ال ��و�� �س� �ط ��اء‬ ‫‪0797262255‬‬ ‫مطلــــــــوب‬

‫مطلوب‬

‫مطلوب مزرعة ذات اطاللة‬ ‫ق��ري �ب��ة م ��ن ع� �م ��ان وا� �ص��ل‬ ‫اخل ��دم ��ات ب� �ح ��دود خ�م���س��ة‬ ‫دومن � � � ��ات ب �� �س �ع��ر م �ن��ا� �س��ب‬ ‫لل�شراء اجاد (‪)0777475114‬‬ ‫‪-----------------‬‬‫م�ط�ل��وب ��ش�ق��ق يف منطقة‬ ‫ح��ي ن��زال ال��ذراع واملناطق‬ ‫امل�ح�ي�ط��ة ال ي�ه��م امل���س��اح��ة‬ ‫�أو ال � �ع � �م� ��ر ع� � ��ن ط ��ري ��ق‬ ‫امل��ال��ك م �ب��ا� �ش��رة م��ؤ��س���س��ة‬ ‫ال � �ع� ��رم� ��وط� ��ي ال� �ع� �ق ��اري ��ة‬ ‫‪0796649666 - 4399967‬‬


‫‪14‬‬

‫‪assabeelsports@yahoo.com‬‬

‫الثالثاء (‪� )6‬أيار (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2644‬‬

‫الفي�صلي يعود لو�صافة دوري املحرتفني لكرة القدم يف ختام اجلولة ‪18‬‬

‫"الطيار" يقلب الطاولة على شباب األردن يف الوقت القاتل‪ ..‬وذات‬ ‫راس يعرب الشيخ حسني بهدفني ويتقدم للمركز الثالث‬

‫ال�سبيل – ثائر م�صطفى وجواد �سليمان‬

‫ق�ل��ب امل �ح�ترف ال �� �س��وري ه��اين ال�ط�ي��ار ال�ط��اول��ة‬ ‫على �شباب الأردن و�ضمن ال�ف��وز لفريقه الفي�صلي‬ ‫بنتيجة(‪ )3-4‬يف امل�ب��اراة التي ج��رت أ�م����س على �ستاد‬ ‫امللك عبداهلل الثاين بالقوي�سمة‪.‬‬ ‫وك��ان��ت امل �ب��اراة متجهة ن�ح��و ال� �ت� �ع ��ادل(‪� )3-3‬إال‬ ‫�أن الطيار ظهر يف الوقت القاتل و�سجل هدفا ثمينا‬ ‫لـ"الأرزق" �أعاده �إىل و�صافة دوري املحرتفني بر�صيد‬ ‫‪ 32‬نقطة خلف الوحدات املت�صدر بر�صيد "‪ "36‬نقطة‪.‬‬ ‫وب �ع �ي��دا ع��ن االث � ��ارة وال� �غ ��زارة ال�ت�ه��دي�ف�ي��ة ال�ت��ي‬ ‫�شهدتها امل �ب��اراة‪ ،‬ف� ��إن احل�ك��م حم�م��د ع��رف��ة احت�سب‬ ‫رك�ل�ت��ي ج ��زاء منا�صفة ب�ين ال�ف��ري�ق�ين‪ ،‬ك�م��ا وح�صل‬ ‫كل من عي�سى ال�سباح و�شريف عدنان على البطاقة‬ ‫احلمراء‪.‬‬ ‫م��ن ج��ان�ب��ه ح�ق��ق ذات را�� ��س ف� ��وزاً م�ت��وق�ع�اً على‬ ‫م�ست�ضيفه ال�شيخ ح�سني بهدفني نظيفني يف املواجهة‬ ‫التي جرت على �ستاد احل�سن يف اربد‪.‬‬ ‫وتقدم ذات را�س بهدف ال�سبق يف ال�شوط الأول عن‬ ‫طريق الالعب �أحمد �أب��و ح�ل�اوة(‪ )38‬وع��زز ال�سوري‬ ‫جهاد ال�شعار النتيجة بالهدف الثاين(‪.)76‬‬ ‫ورفع الفوز ر�صيد ذات را�س لـ(‪ )30‬نقطة متقدماً‬ ‫للمركز ال�ث��ال��ث ب�ف��ارق الأه� ��داف ع��ن اجل��زي��رة ال��ذي‬ ‫تراجع رابعاً‪ ،‬بينما بقي ال�شيخ ح�سن يف املركز الثاين‬ ‫ع�شر والأخ�ير بر�صيد(‪ )7‬نقاط وقريباً من الهبوط‬ ‫لدوري �أندية الدرجة الأوىل‪.‬‬ ‫�شباب الأردن(‪ )3‬الفي�صلي(‪)4‬‬ ‫ك�شفت البداية عن ه��دوء ن�سبي ورغبة يف ق��راءة‬ ‫الواقع الفني جيدا‪ ،‬قبل الدخول يف معرتك البحث‬ ‫عن الهدف املن�شود‪ ،‬ولأن املوقعة ذات �أهمية بالن�سبة‬ ‫�إىل الطرفني ف�إن التعليمات التي �صدرت من الأجهزة‬ ‫الفنية هنا وهناك طالبت الالعبني التحلي بال�صرب‬ ‫وعدم اال�ستعجال واالجنرار وراء الهجوم املبكر خوفا‬ ‫من �إ�صابة ال�شباك مبكرا‪.‬‬ ‫�شباب الأردن اعتمد على رباعي ثابت يف اخللف‬ ‫ق��وام��ه و�سيم ال�ب��زور وع�ب��داهلل دي��وب وع�لاء مطالقة‬ ‫وعدي زه��ران‪ ،‬ولعب �أمامهم مبا�شرة حممد عالونة‬ ‫وع�صام مبي�ضني و أ�ن����س اجل �ب��ارات‪ ،‬فيما ب��دت مهمة‬

‫حيث تعر�ض للإعاقة من قبل عبداهلل ديوب ليحت�سب‬ ‫احلكم ركلة جزاء نفذها يو�سف النرب بنجاح على ميني‬ ‫تامر �صالح م�سجال هدف التعادل عند الدقيقة "‪."62‬‬ ‫انتف�ض الفي�صلي بعد الهدف وقدم در�سا بالقدرة‬ ‫على ال �ع��ودة يف ال��وق��ت ال��ذي ي��ري��د‪� ،‬إذ �سيطر "جنم‬ ‫املباراة" يو�سف النرب على الكرة و�سددها جتاه مرمى‬ ‫تامر �صالح ل�يرده��ا االخ�ير وت�ع��ود �إىل ال�لاع��ب ذات��ه‬ ‫وال ��ذي م��رره��ا ب ��دوره �إىل ه��اين ال�ط�ي��ار لي�ضعها يف‬ ‫ال�شباك هدفا ثالثا عند الدقيقة ‪ 70‬وبعدها مبا�شرة‬ ‫خ��رج �شريف عدنان بالبطاقة احل�م��راء بعد ح�صوله‬ ‫على االنذار الثاين‪.‬‬ ‫�شباب الأردن وا�صل بحثه عن التعديل وا�ستغالل‬ ‫حالة النق�ص العددي يف �صفوف الفي�صلي ومتكن من‬ ‫ت�سجيل الهدف الثالث "هدف التعديل" عند الدقيقة‬ ‫‪ 90‬عرب عي�سى ال�سباح من ركلة ج��زاء‪ ،‬لكن الفي�صلي‬ ‫ك��ان��ت ل��ه كلمة الف�صل ع�بر امل�ح�ترف ال���س��وري هاين‬ ‫الطيار ال��ذي �سجل ال�ه��دف ال��راب��ع عند الدقيقة ‪95‬‬ ‫وبعدها طرد �أي�ضا العب �شباب الأردن عي�سى ال�سباح‬ ‫حل�صوله على الإنذار الثاين‪.‬‬

‫عي�سى ال���س�ب��اح و أ�ن ����س ح�ج��ي هجومية ب��ام�ت�ي��از عرب‬ ‫التوا�صل املبا�شر مع املهاجم الوحيد حممد عمر الذي‬ ‫�أ��ض��اع أ�ث�م��ن الفر�ص حينما و�صلته ك��رة طويلة من‬ ‫اجلبارات �سددها بقوة مرت بجوار املرمى‪.‬‬ ‫الفي�صلي ا�ستوعب الدر�س جيدا وعمد �إىل مراقبة‬ ‫حتركات مناف�سه قبل البدء يف �شن الغارات الهجومية‪،‬‬ ‫واع�ت�م��د ب�شكل وا� �ض��ح ع�ل��ى ح�ي��وي��ة ق�صي أ�ب ��و عالية‬ ‫و�شريف عدنان و�إبراهيم ال��زواه��رة و�أحمد اخلاليلة‬ ‫يف ت�شكيل اخلطر رفقة املهاجم املتحرك هاين الطيار‪،‬‬ ‫وبالفعل من �أول فر�صة متاحة للت�سجيل هي أ� اخلوالدة‬ ‫كرة "متقنة" تابعها املندفع من اخللف يو�سف النرب‬ ‫بت�سديدة م�ل�أت �شباك احلار�س تامر �صالح م�سجال‬ ‫الهدف الأول عند الدقيقة "‪."19‬‬ ‫ب�ع��د ال �ه��دف ك ��اد الفي�صلي �أن ي �ع��زز ع�بر ه��اين‬ ‫الطيار الذي حت�صل على فر�صتني مل يح�سن التعامل‬ ‫معهما بال�شكل املطلوب‪ ،‬لي�أتي الدور على �شباب الأردن‬ ‫الذي مل يجد تلك ال�صعوبة يف تعديل املوقف عندما‬ ‫ك�شف عي�سى ال�سباح ع��ن خلل يف دف��اع��ات الفي�صلي‬ ‫وي�ضع عر�ضية منا�سبة قابلها املدافع عبداهلل ديوب يف‬ ‫ال�شباك عند الدقيقة "‪."33‬‬ ‫كال الفريقني ح��اول التهدئة خا�صة �أن الألعاب‬ ‫ال�شيخ ح�سني (�صفر) ذات را�س (‪)2‬‬ ‫بقيت حبي�سة منطقة الو�سط ومل تنقل �إىل االمام �إال‬ ‫دخ��ل الفريقان أ�ج ��واء امل �ب��اراة م�ب�ك��راً وت�شكلت‬ ‫بحاالت نادرة جدا ومن احداها كان �أن�س حجي يفاجئ بع�ض اخلطورة �أمام املرمى على الرغم من التناف�س‬ ‫اجلميع عندما �سيطر على الكرة وا�ستدار م�سددا �إياها ال�شديد يف ف��ر���ض ال�سيطرة والأف���ض�ل�ي��ة مبنقطة‬ ‫داخل ال�شباك الهدف الثاين عند الدقيقة ‪.47‬‬ ‫العمليات التي ت��واج��د فيها الثالثي ف��را���س العلي‬ ‫وفادي عو�ض وحممود مر�ضي‪ ،‬والأخري هدد مرمى‬ ‫تقلبات‬ ‫ال�شيخ ح�سني يف منا�سبتني مرت الكرة الأوىل فوق‬ ‫ب �ه��دف االن �ت �ق��ال ن�ح��و �أف �� �ض��ل م���س�ت��وى توجهت املرمى قبل ان يبعد املدافع الكرة الثانية قبل �إ�صابة‬ ‫ن �ظ��رات اجل �ه��از ال �ف �ن��ي ن �ح��و دك ��ة ال� �ب ��دالء‪ ،‬ف��اخ�ت��ار ال�شباك‪ ،‬يف املقابل دخل فريق ذات را�س �أجواء اللقاء‬ ‫الفي�صلي معن �أبو قدي�س و�أحمد احلوراين عو�ضا عن تدريجياً وت�ق��دم عمر ال�شلوح وب�ه��اء عبد الرحمن‬ ‫ق�صي �أب��و عالية و�أح�م��د اخلاليلة‪ ،‬وظهر م��ن �شباب وامل �ح�ت�رف��ان ف �ه��د ي��و� �س��ف وحم �م��د ط�ل�ع��ت لإ� �س �ن��اد‬ ‫الأردن عبد الهادي املحارمة بدال من ان�س حجي‪.‬‬ ‫املهاجم الوحيد جهاد ال�شعار‪� ،‬أوىل فر�ص ذات را�س‬ ‫"�أ�سود غمدان" �أ�ضاعوا عديد الفر�ص خ�صو�صا كانت من كرة عر�ضية لفهد يو�سف �سددها ال�شلوح‬ ‫ع�بر "املنحو�س" عي�سى ال�سباح ال��ذي ك��ان ب�إمكانه بالر�أ�س �أبعدها حممد الدوكلي حار�س ال�شيخ ح�سني‬ ‫الت�سجيل يف أ�ك�ث�ر م��ن منا�سبة لكن "الرعونة" يف لركنية‪ ،‬رد عليه فرا�س العلي بكرة قوية ت�صدى لها‬ ‫التعامل مع الكرات حالت دون ذلك‪.‬‬ ‫احلار�س معتز يا�سني بت�ألق وا�ضح‪ ،‬وا�ستعاد ذات را�س‬ ‫يف املقابل حاول الفي�صلي جاهدا التعديل مبا �أن زمام املبادرة وتقدم بثقة نحو مرمى ال�شيخ ح�سني‬ ‫الأم ��ور مل حت�سم وبالفعل �أر��س��ل النرب ك��رة عر�ضية وحتقق له هدف التقدم عندما نفذ حامت عقل كرة‬ ‫نحو "البديل" احل��وراين داخ��ل املنطقة "املحرمة" م��ن م��وق��ف ث��اب��ت تابعها امل��داف��ع �أح�م��د اب��و ح�لاوة‬

‫القادسية يواصل صدارة دوري‬ ‫كرة الصاالت‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫وا�صل فريق القاد�سية �صدارة ترتيب دوري كرة ال�صاالت للدرجة‬ ‫املمتازة بعد فوزه على امانة عمان ‪ 6/8‬لريفع ر�صيده اىل ‪ 15‬نقطة بعد‬ ‫ان حقق فوزه اخلام�س على التوايل يف املباراة التي اقيمت على �صالة‬ ‫االمري في�صل بالقوي�سمة‪.‬‬ ‫وجن��ح القاد�سية من جت��اوز امانة عمان �صاحب املركز اخلام�س‬ ‫بر�صيد ت�سعة نقاط‪ ،‬ويف مباراة �أخرى فاز القوقازي على دائرة االرا�ضي‬ ‫وامل�ساحة ‪ ،2/12‬يف حني فاز وادي ال�سري على املجد ‪ ،1/6‬و�شباب همالن‬ ‫على الراية ‪ ، 3/4‬وحمادة على الديوان امللكي ‪ ،1/6‬و�شباب ال�سلط على‬ ‫الزرقاء ‪.8/10‬‬ ‫وتنطلق اليوم مباريات اجلولة ال�ساد�سة‪ ،‬حيث يلتقي املجد مع‬ ‫ال��راي��ة‪ ،‬القوقازي مع �شباب ال�سلط‪ ،‬ال��دي��وان امللكي مع وادي ال�سري‪،‬‬ ‫حمادة مع دائ��رة االرا��ض��ي‪� ،‬شباب همالن مع القاد�سية‪ ،‬وال��زرق��اء مع‬ ‫امانة عمان‪.‬‬ ‫وح�سب مدير قطاع ال�صاالت �شامل الداغ�ستاين ف ��إن املباريات‬ ‫�شهدت ندية واث��ارة بني الفرق املتناف�س‪ ،‬حيث �شهدت بع�ض املباريات‬ ‫�صعوبة بالفوز ب�سبب تقارب امل�ستوى بني بع�ض الفرق‪.‬‬

‫انضباط الشرطة ومعسكر مديرية األمن‬ ‫العام إىل الدور الثاني بكرة األمن‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ت�أهل فريقا ان�ضباط ال�شرطة وقيادة مع�سكر مديرية الأمن العام‬ ‫�إىل ال��دور ال�ث��اين م��ن بطولة الأم��ن ال�ع��ام لكرة ال�ق��دم ع��ن املجموعة‬ ‫الثالثة يف ختام مناف�سات املرحلة الأوىل من دوري الأم��ن العام لكرة‬ ‫القدم وودع قيادة مو�سيقات الأم��ن العام و�إدارة امل�ستودعات والتنفيذ‬ ‫الق�ضائي من املجموعة ذاتها البطولة‪.‬‬ ‫وبح�سب م�س�ؤول العالقات العامة ب��االحت��اد الريا�ضي لل�شرطة‬ ‫امل�لازم اول رام��ي ال�ع��دوان ت�صدر فريق ان�ضباط ال�شرطة جمموعته‬ ‫بعدما حقق العالمة الكاملة يف ال��دور الأول عندما تغلب على فريق‬ ‫قيادة مع�سكر مديرية الأمن العام املت�أهل الثاين عن املجموعة بنتيجة‬ ‫ثالثة �أهداف مقابل هدف‪.‬‬ ‫وبذلك تختتم املرحلة الأوىل من دوري الأم��ن العام لكرة القدم‬ ‫بت�أهل كل من �إىل ال��دور الثاين (املجموعة الأول فريقا قوات البادية‬ ‫امللكية وامن �إقليم ال�شمال‪ ,‬املجموعة الثانية فريقا املدينة التدريبية‬ ‫وقيادة جمموعة الفر�سان‪ ,‬املجموعة الثالثة ان�ضباط ال�شرطة ومع�سكر‬ ‫مديرية الأمن العام‪ ,‬املجموعة الرابعة امن �إقليم الو�سط وامن �إقليم‬ ‫العقبة)‪.‬‬ ‫م��ن ج�ه��ة أ�خ ��رى و��ص��ل منتخب ال���ش��رط��ة للكيك بوك�سينج اىل‬ ‫جزيرة �سانتوريني باليونان للم�شاركة ببطولة العامل لريا�ضات قوة‬ ‫الرمي والدفاع عن النف�س و�أج��رى الفريق تدريبه االول �صباح �أم�س‬ ‫بال�صالة الريا�ضية التي �ستقام فيها البطولة ويرت�أ�س الوفد امل�شارك‬ ‫امل�ق��دم خالد عبد الرحيم الأم�ي�ن ال�ع��ام ل�لاحت��اد الريا�ضي لل�شرطة‬ ‫والإداري املالزم‪ 2‬خالد ابو اخليل واملدرب الوكيل ف�ؤاد �صالح والالعبني‬ ‫العريف رامي احلويطات والعريف �سعيد عناية وال�شرطي �سند املدادحة‬ ‫وال�شرطي يزن خالد �سعيد‪.‬‬

‫من املباراة ( ت�صوير‪� :‬صالح �أبو وهدان)‬

‫بر�أ�سية لت�سكن داخل املرمى(‪� ،)38‬سدد بعدها فهد‬ ‫يو�سف كرة قوية ارت��دت من العار�ضة التي حرمته‬ ‫م��ن ال �ه��دف ال �ث��اين‪ ،‬يف ال��وق��ت ال ��ذي مل جت��د فيه‬ ‫حم��اوالت ال�شيخ ح�سني الفاعلية املطلوبة لتهديد‬ ‫مرمى ذات را�س‪ ،‬وقبل �صافرة نهاية ال�شوط الأول‬ ‫عادت العار�ضة وحرمت حامت عقل من تعزيز التقدم‬ ‫بالهدف الثاين‪.‬‬ ‫توا�صلت النزعة الهجومية مطلع ال�شوط الثاين‬ ‫وتبادل الفريقان �أدوار التهديد على املرمى بد�أها علي‬ ‫ال�شبول بكرة فوق مرمى ذات را�س الذي �أخذ ذلك على‬ ‫حممل اجل��د ف� أ���ش��رك املغربي عبد ال�ق��ادر املجرم�ش‬ ‫مكان عمر ال�شلوح لزيادة الفاعلية الهجومية‪ ،‬ف�سدد‬

‫حممد طلعت ك��رة ق��وي��ة ف��وق ال�ع��ار��ض��ة و أ�خ ��رى من‬ ‫�أح �م��د ع�ب��د احل�ل�ي��م ه��زت ال���ش�ب��اك اجل��ان�ب�ي��ة ق�ب��ل �أن‬ ‫يتدخل املدافع لإبعاد كرة جمرم�ش عن خط املرمى‪،‬‬ ‫وكاد ال�شيخ ح�سني ان يعادل الكفة من فر�صة انفراد‬ ‫حم�م��ود م��ر��ض��ي ب��احل��ار���س ال�ب��دي��ل ح�ي��در اجل�ع��اف��رة‬ ‫الذي دخل بدي ً‬ ‫ال ملعتز يا�سني امل�صاب‪ ،‬وتدخل القائم‬ ‫لرد كرة البديل حممد الزعبي‪ ،‬قبل �أن يعك�س جهاد‬ ‫ال�شعار م�سار ال�ل�ق��اء بت�سجيله ال�ه��دف ال�ث��اين ل��ذات‬ ‫را�س من كرة قوية يف الدقيقة(‪ ،)76‬وحملت الدقائق‬ ‫املتبقية ف��ر���ص ع��دي��دة ك��ان اب��رزه��ا للم�صري حممد‬ ‫طلعت و�أحمد عبد احلليم قبل �أن يطلق احلكم �صافرة‬ ‫النهاية معلناً فوزا ثمينا لأبناء اجلنوب‪.‬‬

‫ك�أ�س �أمري الكويت‬

‫اللقب السادس عشر للقادسية أم العاشر للكويت؟‬

‫ال�سبيل‪ -‬وكاالت‬

‫يلتقي ال�ق��اد��س�ي��ة ح��ام��ل ال�ل�ق��ب يف املو�سمني‬ ‫امل��ا��ض�ي�ين م��ع ال �ك��وي��ت ال �ي��وم يف امل� �ب ��اراة النهائية‬ ‫للن�سخة الثانية واخلم�سني من بطولة ك�أ�س امري‬ ‫الكويت يف كرة القدم‪.‬‬ ‫وتعترب املباراة خري ختام للمو�سم ‪2014-2013‬‬ ‫يف ظ��ل املناف�سة ال�شر�سة ال�ت��ي �شهدتها م�سابقة‬ ‫ال��دوري بني الفريقني قبل ان يح�سمها القاد�سية‬ ‫ل�صاحله‪.‬‬ ‫وك��ان القاد�سية �أح ��رز ك��أ���س االم�ي�ر يف املو�سم‬ ‫امل��ا��ض��ي ب�ف��وزه على اجل �ه��راء ‪��-3‬ص�ف��ر يف النهائي‪،‬‬ ‫راف �ع��ا ر��ص�ي��ده اىل ‪ 15‬لقبا (‪،1968 ،1967 ،1965‬‬ ‫‪،2004 ،2003 ،1994 ،1989 ،1979 ،1975 ،1974 ،1972‬‬ ‫‪ 2012 ،2010 ،2007‬و‪ ،)2013‬ومعادال الرقم القيا�سي‬ ‫الذي يحمله غرميه التاريخي العربي (اخرها عام‬ ‫‪.)2008‬‬ ‫وي�سعى "امللكي" بالتايل اىل التتويج باللقب‬ ‫ال�ساد�س ع�شر لالنفراد بالرقم القيا�سي‪.‬‬ ‫من جهته‪ ،‬توج الكويت يف ت�سع منا�سبات اعوام‬ ‫‪،2002 ،1988 ،1987 ،1985 ،1980 ،1978 ،1977 ،1976‬‬ ‫و‪.2009‬‬ ‫ال�ت�ق��ى ال�ف��ري�ق��ان يف امل �ب��اراة ال�ن�ه��ائ�ي��ة يف �ست‬ ‫منا�سبات �سابقة‪ ،‬ففاز القاد�سية ‪ 4‬م��رات والكويت‬ ‫مرتني‪.‬‬ ‫وميني القاد�سية النف�س ب�إحراز لقبه اخلام�س‬ ‫يف املو�سم الراهن بعد ك�أ�س ال�سوبر املحلية والدوري‬ ‫العام (الرديف) وك�أ�س ويل العهد والدوري وليكون‬ ‫ذل ��ك مب�ث��اب��ة ال �ه��دي��ة امل �ق��دم��ة اىل م��درب��ه حممد‬

‫النجم بدر املطوع �أحد �أهم الأوراق الرابحة يف القاد�سية‬

‫اب��راه�ي��م ال��ذي اع�ل��ن ب� أ�ن��ه �سيرتك الفريق بنهاية‬ ‫امل��و� �س��م ال� �س �ب��اب ��ص�ح�ي��ة‪ ،‬وب��ال �ت��ايل مل ي�ت�ب��ق ام��ام‬ ‫"امللكي" �سوى ك�أ�س االمري ليب�سط �سيطرته التامة‬ ‫على مقدرات كرة القدم املحلية‪.‬‬ ‫ومبوجب نظام البطولة‪ ،‬بد أ� القاد�سية م�شواره‬ ‫فيها اب �ت��داء م��ن ال ��دور رب��ع ال�ن�ه��ائ��ي فتغلب على‬ ‫الفحيحيل ‪ 1-3‬و‪�-1‬صفر ذهابا وايابا على التوايل‪،‬‬

‫علما انه توج ال�سبت قبل املا�ضي بلقب بطل الدوري‬ ‫للمرة ال�ساد�سة ع�شرة معادال الرقم القيا�سي الذي‬ ‫يوجد بحوزة العربي بالذات‪.‬‬ ‫وكان القاد�سية تغلب على العربي اي�ضا ‪�-2‬صفر‬ ‫ب��رك�لات ال�ترج�ي��ح بعد ال�ت�ع��ادل ال�سلبي يف ال��دور‬ ‫ن�صف النهائي من ك�أ�س االمري‪.‬‬ ‫و أ�ك��د حممد ابراهيم بعيد الت�أهل ب�أنه ي�سعى‬

‫اىل �ضم ك��أ���س االم�ير اىل درع ال��دوري وك� أ����س ويل‬ ‫العهد بغية حتقيق الثالثية التاريخية‪ ،‬وهو ميلك‬ ‫الالعبني القادرين على حتقيق الهدف ويتقدمهم‬ ‫ب ��در امل �ط ��وع‪ ،‬م���س��اع��د ن ��دا‪�� ،‬س�ي��ف احل �� �ش��ان‪ ،‬خ��ال��د‬ ‫ابراهيم‪ ،‬حمد امان‪ ،‬العاجي ابراهيما كيتا‪ ،‬ال�سوري‬ ‫ع�م��ر ال �� �س��وم��ة‪ ،‬ال�ب�رازي �ل��ي م�ي���ش��ال �سيمبلي�سيو‪،‬‬ ‫واحل��ار���س املت�ألق ن��واف اخلالدي ال��ذي انقذ ثالث‬ ‫ركالت ترجيح يف ن�صف النهائي‪.‬‬ ‫من جهته‪ ،‬بد�أ الكويت امل�سابقة من ربع النهائي‬ ‫اي�ضا حيث تغلب على ال�ساملية ‪�-1‬صفر و‪ 1-2‬قبل ان‬ ‫يتخل�ص من اجلهراء يف ن�صف النهائي بالفوز عليه‬ ‫‪�-3‬صفر ذهابا و‪ 4-5‬ايابا‪.‬‬ ‫يدرك "العميد" ب�أن ك�أ�س االمري متثل خ�شبة‬ ‫اخل�لا���ص املتبقية ل��ه حمليا لإن �ق��اذ مو�سمه بعد‬ ‫ف�شله يف االحتفاظ بلقبه بطال للدوري الذي انهاه‬ ‫و�صيفا‪ .‬وعني الكويت عبد العزيز حمادة مدربا له‬ ‫خلفا للروماين يوين مارين فقاد الفريق اىل الفوز‬ ‫على ال�ساملية ‪ 1-2‬يف اوىل خطواته �ضمن البطولة‬ ‫اب�ت��داء م��ن اي��اب رب��ع النهائي بعد ان ف��از اي�ضا يف‬ ‫جولة الذهاب ‪�-1‬صفر‪.‬‬ ‫ويفتقد الكويت جهود وليد علي الذي �سيتوجه‬ ‫اىل ب��ر��ش�ل��ون��ة يف اال� �س �ب��وع امل�ق�ب��ل ل�ع��ر���ض ا��ص��اب��ة‬ ‫خ �ط�ي�رة ت �ع��ر���ض ل �ه��ا خ�ل�ال امل� �ب ��اراة ام� ��ام ف�ن�ج��اء‬ ‫العماين �ضمن بطولة ك�أ�س االحت��اد اال�سيوي‪ ،‬بيد‬ ‫ان��ه مي�ل��ك اال��س�ل�ح��ة الكفيلة ل�ق�ي��ادت��ه ن�ح��و اللقب‬ ‫اب��رزه��ا ال�برازي �ل��ي روج �ي�رو دي ا��س�ي����س كوتينيو‪،‬‬ ‫التون�سيان �شادي الهمامي وع�صام جمعة‪ ،‬االيراين‬ ‫جواد نيكونام‪ ،‬عبدالهادي خمي�س‪ ،‬فهد العنزي‪ ،‬فهد‬ ‫عو�ض واحلار�س م�صعب الكندري‪.‬‬

‫قمة سعودية بني االتحاد والشباب يف ثاني أدوار‬ ‫«أبطال آسيا»‬ ‫ال�سبيل‪ -‬وكاالت‬ ‫يلتقي االحت� ��اد ب�ط��ل ‪ 2004‬و‪ 2005‬وال���ش�ب��اب‬ ‫اليوم على ملعب مدينة امللك عبد العزيز الريا�ضية‬ ‫بال�شرائع يف ذهاب الدور الثاين لدوري �أبطال �آ�سيا‬ ‫لكرة القدم‪.‬‬ ‫وي�سعى االحتاد �صاحب الأر�ض واجلمهور �إىل‬ ‫حتقيق الفوز لي�ضع قدما يف ال��دور رب��ع النهائي‪،‬‬ ‫بينما يتطلع ال�شباب للخروج بنتيجة �إيجابية �سواء‬ ‫الفوز �أو التعادل على �أن يكون احل�سم على �أر�ضه‬ ‫يف مباراة الإي��اب التي �ستقام يوم الثالثاء ‪ 13‬ايار‬ ‫اجلاري بالريا�ض‪.‬‬ ‫ورغم �أف�ضلية ال�شباب املتوج م�ؤخرا بك�أ�س امللك‬ ‫�إال �أن مواجهات الفريقني املبا�شرة ال تخ�ضع ملعايري‬ ‫فنية �أو خالفها ودائما ما تكون حافلة باملفاج�آت‬

‫غ�ي�ر امل �ن �ت �ظ��رة وب ��ال� �ت ��ايل م ��ن ال �� �ص �ع��ب ت��ر��ش�ي��ح‬ ‫�أحدهما للفوز باملباراة و�سيكون الباب مفتوحا على‬ ‫م�صراعيه لكافة االحتماالت‪.‬‬ ‫وت ��أه��ل االحت ��اد ل�ه��ذا ال ��دور بعد �أن ح��ل ثانيا‬ ‫يف جمموعته الثالثة التي �ضمت �إىل جانبه العني‬ ‫الإماراتي وخلويا القطري وتركتور �سازي الإيراين‬ ‫بر�صيد ‪ 10‬نقاط جمعها من ‪ 6‬مباريات‪ ،‬حيث فاز يف‬ ‫‪ 3‬وتعادل يف واحدة وخ�سر مباراتني‪.‬‬ ‫و��س�يرم��ي االحت ��اد ب�ك��ل ث�ق�ل��ه يف امل �ب��اراة التي‬ ‫ت�ق��ام ع�ل��ى �أر� �ض��ه وب�ي�ن ج�م��اه�يره ب�ه��دف اخل��روج‬ ‫بالنقاط الثالث وقطع ن�صف الطريق نحو بلوغ‬ ‫الدور الثالث من البطولة خ�صو�صا و�أنه خرج من‬ ‫مناف�سات امل��و��س��م امل�ح�ل��ي ومل يتبق ل��ه حل�ف��ظ ما‬ ‫الوجه �سوى هذه البطولة‪ .‬ويدرك مدربه الوطني‬ ‫خالد القروين قوة ال�شباب ال��ذي توج بك�أ�س امللك‬

‫قبل خم�سة �أيام ولهذا ف�إنه �سيلعب بالطريقة التي‬ ‫تكفل ل��ه حتقيق مبتغاه وه��و ال�ف��وز م��ع املحافظة‬ ‫ع �ل��ى م ��رم ��اه‪ .‬وي �ب��رز يف ال �ف��ري��ق ف � ��واز ال �ق��رين‬ ‫واحمد ع�سريي وبا�سم املنت�شري وجمال باجندوح‬ ‫وعبدالفتاح ع�سريي وف�ه��د امل��ول��د وخم�ت��ار فالته‬ ‫والربازيلي بونفيم‪.‬‬ ‫�أم��ا ال�شباب فقد ت�أهل لهذا ال��دور بعد �أن حل‬ ‫�أوال يف جمموعته الأوىل ال�ت��ي �ضمت �إىل ج��واره‬ ‫اجل��زي��رة الإم ��ارات ��ي وا��س�ت�ق�لال ط �ه��ران الإي ��راين‬ ‫والريان القطري بر�صيد ‪ 15‬نقطة‪ ،‬حيث فاز يف ‪5‬‬ ‫مباريات وخ�سر مباراة واحدة‪.‬‬ ‫وق � ��دم ال �ف ��ري ��ق خ�ل��ال م��رح �ل��ة امل �ج �م��وع��ات‬ ‫م�ستويات مميزة ونتائج رائعة كما �أنه �أنهى مو�سمه‬ ‫امل �ح �ل��ي ب ��اح ��راز ك ��أ���س امل �ل��ك وي �ب �ح��ث ع��ن نتيجة‬ ‫�إيجابية تقربه من ربع النهائي �سيما وانه يعترب يف‬

‫�أف�ضل حاالته الفنية واملعنوية‪ ،‬ف�ضال عن تكامل‬ ‫�صفوفه ب�ع��ودة ال�لاع�ب�ين امل���ص��اب�ين‪ .‬وم��ن املتوقع‬ ‫�أن يلعب م��درب��ه ال�ت��ون���س��ي ع �م��ار ال���س��وي��ح بنف�س‬ ‫الأ�سماء التي �شاركت يف املباراة النهائية لك�أ�س امللك‬ ‫مع تغيري طريقة اللعب وحم��اول��ة اال�ستفادة من‬ ‫االندفاع االحتادي املتوقع‪ .‬ويربز يف الفريق حار�سه‬ ‫ول�ي��د ع �ب��داهلل وح���س��ن م�ع��اذ وع�ب��دامل�ل��ك اخل�ي�بري‬ ‫وعمر الغامدي واحمد عطيف ومهند ع�سريي �إىل‬ ‫ج��ان��ب ال�برازي�ل�ي�ين ف�يرن��ان��دو مينيغازو ورافينيا‬ ‫والكولومبي توري�س ماكنيلي‪.‬‬ ‫وحتمل املواجهة التي جتمع االحت��اد وال�شباب‬ ‫الرقم ‪ 106‬يف تاريخ مواجهاتهما املحلية واخلارجية‬ ‫حيث �سبق �أن تقابال يف ‪ 105‬مباريات ودانت خاللها‬ ‫الأف�ضلية لل�شباب الذي فاز يف ‪ 41‬مباراة مقابل ‪31‬‬ ‫فوزا لالحتاد فيما تعادال يف ‪ 33‬مباراة‪.‬‬


‫�صباح جديد‬

‫الثالثاء (‪� )6‬أيار (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2644‬‬

‫‪15‬‬


‫‪16‬‬

‫الأخ������������������ي������������������رة‬

‫الثالثاء (‪� )6‬أيار (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2644‬‬

‫علي �سعادة‬

‫ش�������������ارع ال����ص����ح����اف����ة‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫كرمت جامعة ال��ب�ترا بع�ض ال�صحفيني‬ ‫ال����رواد‪ ،‬وه���م‪ :‬ال��زم��ي��ل الأ���س��ت��اذ ر���ش��اد �أب���و داود‪،‬‬ ‫والكاتب حممد خ��روب‪ ،‬والكاتب حممد كعو�ش‪،‬‬ ‫وال���راح���ل�ي�ن‪ :‬ف����وز ال���دي���ن ال��ب�����س��وم��ي‪ ،‬وج�ل�ال‬ ‫الرفاعي‪ ،‬وعرفات حجازي‪ ،‬وبع�ض الإعالميني‬ ‫م��ن خريجي اجل��ام��ع��ة‪ ،‬مبنا�سبة ال��ي��وم العاملي‬ ‫حل���ري���ة ال�������ص���ح���اف���ة‪ ،‬وذل������ك ب����دع����وة م����ن ق�����س��م‬ ‫ال�صحافة الإع�ل�ام يف اجلامعة‪ ،‬وبرعاية رئي�س‬ ‫اجلامعة الدكتور عدنان بدران‪.‬‬ ‫ت�صادف يف التا�سع ع�شر من �أي��ار ذكرى‬ ‫وف����اة ال��ف��ن��ان ج�ل�ال ال��رف��اع��ي ال����ذي ك���ان ميثل‬ ‫وخزة يف ال�ضمري‪ ،‬وال �سيما يف انتقاداته الالذعة‬ ‫للف�ساد وامل��ف�����س��دي��ن ول�لان��ح��راف��ات ال�سيا�سية‬ ‫والظواهر االجتماعية ال�سلبية‪ ،‬وهو كبري و�شيخ‬ ‫ر�سامي الكاريكاتري يف الأردن‪.‬‬ ‫والفنان الرفاعي من مواليد قرية كفرعني‬ ‫القريبة من رام اهلل ع��ام ‪ ،1946‬وعمل يف بداية‬ ‫ح���ي���ات���ه خ���ط���اط���اً ق���ب���ل ان ي��ت��خ�����ص�����ص يف ر���س��م‬ ‫ال��ك��اري��ك��ات�ير‪ ،‬ح��ي��ث ب����د أ� م��ع ال��د���س��ت��ور م��ن ع��ام‬ ‫‪ ،1971‬وعمل يف عدد من ال�صحف العربية‪ ،‬و�صار‬

‫احتجاب الصحف يوما‬ ‫يف األسبوع ‪..‬‬

‫ع�بر م�����س�يرت��ه امل��ه��ن��ي��ة واح�����داً م��ن اب����رز فناين والتلفزيونية‪.‬‬ ‫ال��ك��اري��ك��ات�ير يف ال���وط���ن ال��ع��رب��ي‪ .‬وك����ان ���ص��در‬ ‫للفنان جالل الرفاعي ثمانية كتب‪ ،‬جمع فيها‬ ‫وزارة اخل��ارج��ي��ة الإ���س��رائ��ي��ل��ي��ة و�ضعت‬ ‫مئات الر�سوم الكاريكاتريية التي اجنزها خالل ا�سم الباحث وال�صحايف ن��واف ال��زرو على قائمة‬ ‫م�سريته‪.‬‬ ‫"املعادين لل�سامية‪-‬الال�ساميني"؛ ب�سبب مقال‬ ‫ع�ضو جمل�س نقابة ال�صحفيني فحري كان ن�شره يف �صحيفة العرب اليوم‪ ،‬يتحدث عن‬ ‫�أبو حمدة �أو�ضح لـ"ال�سبيل" بعد ن�شر بورتريه اال�ستخدام اليهودي لدماء �أطفال امل�سيحيني‪.‬‬ ‫عنه يوم الأحد املا�ضي �أنه ع�ضو يف املكتب الدائم‬ ‫الزميل املر�شح ملوقع نقيب ال�صحفيني‬ ‫لالحتاد العام لل�صحفيني‪ ،‬وك��ان مقررا للجنة‬ ‫�صياغة القرارات والبيانات اخلتامية ال�صادرة عن راك���ان ال�سعايدة ع��دد التهم ال��ت��ي وج��ه��ت ل��ه يف‬ ‫اجتماعاتها‪ ،‬ومت اختياره من قبل االحتاد ع�ضوا �أثناء حملته االنتخابية وكان "البو�ست" كالتايل‬ ‫يف اللجنة القانونية لتعديل النظام الأ�سا�سي على �صفحته‪:‬‬ ‫ل�لاحت��اد‪ ،‬وه��و ع�ضو يف جلنة الع�ضوية التابعة‬ ‫خالل انتخابات نقابة ال�صحافيني تعر�ضت‬ ‫ل�لاحت��اد‪ ،‬وي���درك ال��ع��ارف��ون ببواطن الأم���ور يف مل���وج���ات ���ش��دي��دة م���ن ال�����ش��ائ��ع��ات واالف���ت���راءات‬ ‫االحتاد �أن مداخالت �آراء الزميل ابو حمدة عبارة اورده����ا ل��غ��اي��ات "الدعابة" و"الت�سلية" فقط‬ ‫عن تو�صيات وقرارات ي�صدرها‬ ‫االحتاد‪ ،‬خ�صو�صا ‪-1:‬م����ا�����س����وين‪ -2 .‬م�����س��ت�����ش��ار �إع��ل�ام����ي ل�����وزارة‬ ‫�أنه �صاحب خربة يف �ش�ؤون االحتاد‪.‬‬ ‫اخلارجية "الإ�سرائيلية"‪ -3 .‬مدعوم من املو�ساد‬ ‫اختتمت يف معهد الإع�لام الأردين ثالث "الإ�سرائيلي"‪� -4 .‬إقليمي‪ -5 .‬عن�صري‪-6 .‬‬ ‫ور������ش ت��دري��ب��ي��ة‪���� ،‬ش���ارك ف��ي��ه��ا ‪ 42‬م���ت���درب���اً من جهوي‪ -7 .‬مغرور وبحط رجل على رجل‪ -8 .‬من‬ ‫م�ؤ�س�سات �إعالمية مرئية وم�سموعة و�إلكرتونية ج��م��اع��ة ن�����ض��ال‪ .‬و‪ -9‬م��ن ج��م��اع��ة ن��اه�����ض‪-10 .‬‬ ‫ل��ي��ب��ي��ة‪ ،‬ت��ن��اول��ت امل���ه���ارات وال��ت��ق��ن��ي��ات الإذاع���ي���ة �إخوان م�سلمني‪.‬‬

‫من يعلق الجرس؟‬

‫����ص���در‬ ‫ال�����ع�����دد الأول‬ ‫م��������������ن جم�����ل�����ة‬ ‫����س���ن���اب���ل اخل�ي�ر‬ ‫ال��ت��ي ت�����ص��دره��ا‬ ‫دائ�����رة الإع��ل�ام‬ ‫وال�������ع���ل���اق�������ات‬ ‫ال���������ع���������ام���������ة يف‬ ‫ج��م��ع��ي��ة امل��رك��ز‬ ‫الإ�سالمي‪.‬‬ ‫واح���ت���وى ال���ع���دد ع��ل��ي ك��ل��م��ة لرئي�س‬ ‫اجلمعية‬ ‫د‪ .‬جميل ال��ده��ي�����س��ات ‪ ،‬وت��ق��ري��را عن‬ ‫ال�شيخ عبد الرحمن ال�سميط رحمه اهلل‬

‫الضحك ينعش ذاكرتك‬ ‫وجدت درا�سة امريكية حديثة �أن ال�ضحك ميكن �أخ��ذ عينات من اللعاب ملعرفة م�ستويات الكورتيزول‪،‬‬ ‫�أن يكون �أف�ضل و�سيلة لتح�سني ال��ذاك��رة‪ ،‬حيث تبني و�أظ���ه���رت ال��ن��ت��ائ��ج �أن �أداء ال���ذاك���رة ال��ق�����ص�يرة ل��دى‬ ‫�أن كبار ال�سن ي�صبحون �أكرث قدرة على تذكر الأ�شياء الذين �شاهدوا الفيديو امل�ضحك كان �أف�ضل ممن مل‬ ‫عندما ي�ضحكون‪.‬‬ ‫ي�ضحكوا‪.‬‬ ‫ويقلل ال�ضحك من م�ستويات الإج��ه��اد ال��ذي قد‬ ‫وت��ب�ين �أي�����ض��اً �أن م�ستويات ال��ك��ورت��ي��زول يف ُلعاب‬ ‫ي�ؤثر �سلباً على الذاكرة‪ ،‬بح�سب تقرير ن�شرته �صحيفة الذين �ضحكوا كان �أقل كثرياً‪.‬‬ ‫«دايلي ميل»‪.‬‬ ‫وق��ال م���ؤل��ف ال��درا���س��ة غوريندر باين�س‪« :‬ت�صبح‬ ‫و�أجريت الدرا�سة على ‪� 20‬شخ�صاً من البالغني‪ ،‬القدرة على التعلم وا�ستدعاء الذاكرة حتدياً مع التقدم‬ ‫ُطلب منهم م�شاهدة فيديو ترفيهي مدته ‪ 20‬دقيقة‪ ،‬يف ال�� ُع��م��ر‪ ،‬لكن ال�ضحك م��ع الأ���ص��دق��اء‪� ،‬أو م�شاهدة‬ ‫ويف الوقت نف�سه ُطلب من جمموعة �أخرى اجللو�س يف برنامج م�ضحك ي�ساعد على التعامل مع �ضغوطات‬ ‫هدوء دون م�شاهدة الفيلم‪.‬‬ ‫العمل اليومي»‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪« :‬ال�شخ�صيات الأقل ت�شدداً والأكرث مرحاً‬ ‫وعند اختبار قيا�سات الذاكرة على املجموعتني مت‬

‫مييلون �إىل تكوين ذاكرة �أف�ضل»‪.‬‬ ‫وي��زي��د ال�����ض��ح��ك م��ن م�����س��ت��وي��ات الأن����دروف��ي�ن يف‬ ‫اجل�سم‪ ،‬وي���ؤدي ذلك �إىل الإف��راج عن مادة الدوبامني‬ ‫يف الدماغ التي متنح �شعوراً بال�سعادة‪ ،‬ويت�سبب ذلك‬ ‫يف ي��زي��د م��ن �سرعة م��وج��ات ال��دم��اغ وب��ال��ت��ايل حت�سن‬ ‫الذاكرة‪.‬‬ ‫وذكرت درا�سة �أجراها باحثون فرن�سيون‪ ،‬يف معهد‬ ‫«�إي��ف��وب»‪� ،‬أن ال�ضحك له فوائد علمية كثرية فهو له‬ ‫ت�أثري كبري على اجلهاز اله�ضمي‪� ،‬إىل جانب �أنه يخفف‬ ‫من حدة ال�ضغط النف�سي والآالم‪.‬‬ ‫و�أ����ش���ارت ال��درا���س��ة �إىل �أن ‪ %74‬م��ن الفرن�سيني‬ ‫ي�����ض��ح��ك��ون م���ن �أج�����ل ت��خ��ف��ي��ف الآالم ال���ن���اجت���ة عن‬

‫���س��وء ال��ه�����ض��م‪ ،‬وي��رج��ع ال�����س��ب��ب وراء ذل���ك �إىل إ�ف����راز‬ ‫«الأندورفني» �أثناء فرتة ال�ضحك‪.‬‬ ‫و أ����ش��ار كاتب ال��درا���س��ة «روب�ي�ن دن��ب��ار» �أ���س��ت��اذ علم‬ ‫ال��ن��ف�����س ب��ج��ام��ع��ة اك�����س��ف��ورد �إىل �أن ال�����ض��ح��ك ي�ساعد‬ ‫ال�شخ�ص عندما يتعر�ض للأذى‪ ،‬كما �أن ال�ضحك من‬ ‫القلب ميثل مترينا جيدا لع�ضالت ال�صدر والرئتني‪.‬‬ ‫وخل�صت الدرا�سة �إىل �أن��ه كلما �شارك ال�شخ�ص‬ ‫يف مواقف اجتماعية تبعث على ال�ضحك‪ ،‬كلما زادت‬ ‫قدرته على حتمل الأمل‪ ،‬وهو الأمر الذي قد ال يعجب‬ ‫�شركات الأدوية‪� ،‬إال �أنه قد يكون �أحد الو�سائل الناجحة‬ ‫لتقليل التكلفة العالجية بامل�ست�شفيات‪.‬‬

‫اللحوم املصنعة تثري شهية سرطان األمعاء‬

‫في‬ ‫س‬ ‫ب‬ ‫و‬ ‫ك‬

‫حذر باحثون �أمريكيون من ان الإفراط يف تناول‬ ‫اللحوم امل�صنعة عند بع�ض الأ�شخا�ص الذين يحملون‬ ‫جينا معينا ميكن �أن يزيد فر�ص �إ�صابتهم ب�سرطان‬ ‫الأمعاء‪.‬‬ ‫وقال الباحثون �إنه مقارنة مع تناول كميات قليلة‬ ‫م��ن اللحوم امل�صنعة �أو ع��دم تناولها على الإط�ل�اق‪،‬‬ ‫ي�صبح من ي�ستهلكها ب���إف��راط �أك�ثر عر�ضة للإ�صابة‬ ‫باملر�ض مبقدار ال�ضعف �إذا كانت لديه ا�سو أ� ن�سخة من‬ ‫هذا التغري اجليني‪.‬‬ ‫ويو�ضح الباحثون‪ ،‬وفقًا ل�صحيفة ديلي تلغراف‬ ‫الربيطانية‪ ،‬انه من املعروف بالفعل �أن تناول اللحوم‬ ‫امل�صنعة ي��زي��د خطر ���س��رط��ان الأم���ع���اء‪ ،‬غ�ير �أن تلك‬ ‫الطفرات اجلينية ت�ضاعف اخلطر‪.‬‬ ‫وحلل العلماء بيانات جممعة من ع�شر درا�سات‬ ‫حول الغذاء وال�صحة �شملت اكرث من ‪ 18‬الف م�شارك‪،‬‬

‫�سجنت قا�ضية بريطانية �أ�شيد بها بو�صفها قدوة‬ ‫‪� 16‬شهرا �أم�����س اجلمعة لكذبها على ال�شرطة ب�ش�أن‬ ‫دورها يف م�ؤامرة انتقام �أدت �إىل �سجن وزير‪.‬‬ ‫وكانت كون�ستان�س بري�سكوي (‪ 56‬عاما) واح��دة‬ ‫م��ن �أوائ����ل الن�ساء ال�����س��ود يف بريطانيا ال�لائ��ي يعني‬ ‫كقا�ضيات ب��داوم جزئي وقد �أدينت يف ثالثة اتهامات‬ ‫بعرقلة �سري العدالة يف حمكمة اجلنايات بلندن‪.‬‬ ‫وذكرت و�سائل الإع�لام املحلية �إن بري�سكوي �أول‬ ‫قا�ضية ت���دان مبثل ه��ذه اجل��رمي��ة ‪ -‬ح�سبما ن�شرت‬ ‫«�سكاي نيوز» العربية ‪.‬‬ ‫وق��ال القا�ضي جريمي بيكر ل��دى �إ���ص��دار حكمه‬ ‫عليها»�أنت ان�سانة كنت متثلني قدوة للآخرين‪ ..‬و�أنني‬ ‫على يقني �أن��ك تدركني ب�شكل جيد ج��دا �أن مثل هذا‬ ‫ال�سلوك ي�ضرب يف قلب نظام العدالة اجلنائية العزيز‬ ‫علينا جدا‪».‬‬ ‫و�أدي��ن��ت بري�سكوي بالكذب ب�شان دوره��ا يف ق�صة‬ ‫وزي��ر الطاقة ال�سابق كري�س هيون وزوجته ال�سابقة‬

‫م����وج����ز إخ����ب����اري‬ ‫أوباما يسخر من بوتني ‪ ..‬و«سي إن إن»‬

‫«تغريدة» تتسبب يف استقالة سياسي‬

‫�سخر الرئي�س الأم�يرك��ي ب��اراك �أوب��ام��ا من نظريه الرو�سي فيالدميري بوتن‬ ‫خالل حفل الع�شاء ال�سنوي لرابطة مرا�سلي البيت الأبي�ض ال�سبت املا�ضي ‪.‬‬ ‫و�شهد التقليد ال�سنوي �سخرية الرئي�س من �آخ��ري��ن حيث يخالط ع��ددا من‬ ‫م�شاهري ال�صحفيني وال�سيا�سيني‪ .‬و�أدىل �أوباما بتعليقات �ساخرة حول �صدر بوتن‬ ‫العاري ‪ ،‬كما �سخر من املعار�ضة التي تزعم ب�أنه ولد خارج الواليات املتحدة‪.‬‬ ‫وخالل ا�ست�شراف للم�ستقبل حول خليفته املحتمل يف البيت الأبي�ض‪ ،‬قال �أوباما‬ ‫‪":‬من ال�صعب على اجلمهوريني �أن يثبتوا �أن هيالري كلينتون ولدت يف كينيا‪".‬‬ ‫كما �سخر الرئي�س من تغطية �شبكة "�سي �إن �إن" الوا�سعة لعمليات البحث عن‬ ‫الطائرة املاليزية املفقودة‪ .‬وقال �إنه عاد لتوه من زيارة �إىل ماليزيا منذ �أيام‪ ،‬و�أ�ضاف‬ ‫"�أعتقد �أن علينا الذهاب ملتابعة تغطية "�سي �إن �إن" هذه الأيام"‪.‬‬ ‫وحتول �أوباما لل�سخرية من نف�سه وال�صعوبات التي واجهته عام ‪ ،2013‬مبا يف‬ ‫ذلك الطرح امل�ضطرب لتعديل م�شروعه للرعاية ال�صحية عرب موقعه الإلكرتوين‪.‬‬ ‫ورافقت ال�سيدة الأوىل مي�شيل �أوباما الرئي�س خالل احلفل‪.‬‬

‫بريطاني‬

‫قدم �أحد �أع�ضاء حزب املحافظني احلاكم ا�ستقالته من احلزب‪� ،‬إثر ن�شره عددا‬ ‫من التغريدات و�صفت ب�أنها معادية للإ�سالم على "تويرت"‪.‬‬ ‫و أ�ع����رب ال��ن��ائ��ب ديفيد بي�شوب ال���ذي ك��ان مر�شحا للحزب خل��و���ض انتخابات‬ ‫املجال�س املحلية يف �إ�سيك�س جنوبي �إجنلرتا عن �أ�سفه البالغ لتعليقاته التي و�صفها‬ ‫ب�أنها " خذلت احلزب والناخبني"‪ ،‬م�شددا على �أنه لن يخو�ض االنتخابات املقررة يف‬ ‫‪ 22‬من �أيار اجلاري‪.‬‬ ‫وكانت تغريدة �أخرى “معادية للإ�سالم” ت�سببت �أي�ضا يف �إيقاف �أحد مر�شحي‬ ‫حزب اال�ستقالل خلو�ض انتخابات املجال�س املحلية ‪ -‬ح�سبما ذكرت "�سكاي نيوز"‬ ‫العربية ‪.‬‬ ‫وقرر احلزب املعروف مبعار�ضته للمهاجرين والهجرة من �أوروبا ب�شكل خا�ص‬ ‫�إيقاف ع�ضو احلزب بعد هذه التغريدة‪.‬‬ ‫«أنبوب بالستيك» يف جسم بريطانية‬ ‫ويثور جدل وا�سع يف املجتمع الربيطاين وو�سائل الإع�لام الربيطانية حاليا‬ ‫حول الإ�سالم‪ ،‬بعد حتذيرات من م�ؤامرة ل"م�سلمني مت�شددين" لل�سيطرة على‬ ‫بد ً‬ ‫ال من الطحال‬ ‫ق���ررت بريطانية �أن ت��رف��ع دع���وى ق�ضائية �ضد م�ست�شفى "�سانت جيم�س" املدار�س يف البالد �إ�ضافة �إىل التحقيقات التي قررت احلكومة �إجراءها ب�ش�أن جماعة‬ ‫اجلامعي‪ ،‬وذلك بعد �أن اكت�شفت �أنبوب بال�ستيك طوله ‪� 10‬سنتيمرتات داخلها تركه الإخوان امل�سلمني و�أن�شطتها يف بريطانيا‪.‬‬ ‫�أطباء خالل عملية ا�ستئ�صال طحال كانت قد خ�ضعت لها منذ عام ‪.2009‬‬ ‫وا�ضطر �أطباء ال�ستئ�صال ن�صف رئة جويل جونز‪ ،‬البالغة من العمر ‪ 56‬عاماً‪« ،‬قلب بقرة» ينقذ حياة طفل من املوت‬ ‫�أثناء �إخ�ضاعها لعملية ا�ستخراج الأنبوب البال�ستيك‪ ،‬والذي تزعم �أنه ت�سبب لها يف‬ ‫احتفل الطفل روبن ويرب جاك�سون‪ ،‬من مقاطعة يورك�شاير الربيطانية بعيد‬ ‫ثقب بالكبد �أي�ضاً ‪ -‬وذلك ح�سبما ذكرت �صحيفة "ديلي ميل"‬ ‫الربيطاين‪��.‬راء �أ�شعة ميالده الأول بف�ضل قلب بقرة‪.‬‬ ‫وب��د�أت معاناة جونز ع��ام ‪ ،2011‬عندما ا�ست�شعرت �آالم��اً دفعتها لإج‬ ‫�أو�ضحت �صحيفة "ديلي ميل" الربيطانية‪� ،‬أن الطفل كان يعاين من ثقبني‬ ‫�سينية على ال�صدر‪ ،‬قبل �أن يكت�شف الطاقم الطبي الأنبوب البال�ستيك‪.‬‬ ‫وبعد ‪ 6‬حماوالت فا�شلة ال�ستخراج الأنبوب‪ ،‬قرر الأطباء قطع ن�صف رئة جونز‪ ،‬يف قلبه ي��ه��ددان ا�ستمرار حياته‪ ،‬لكن خ�لال عمليتني مت �إ���ص�لاح قلبه با�ستخدام‬ ‫الأمر الذي ت�سبب لها يف معاناة �صحية مزمنة‪ ،‬مما دفعها لرفع دعوى ق�ضائية على �أن�سجة من قلب بقرة وبذلك �أ�صبح ب�إمكان الطفل التنف�س ب�شكل طبيعي‪ ،‬و�أدرجت‬ ‫�إدارة امل�ست�شفى اجلامعي ‪.‬‬ ‫ال�صحيفة �صورا للطفل �أثناء العمليتني‪.‬‬

‫املدير العام‬ ‫يوميــة ‪� -‬أردنيــة ‪� -‬شاملــة‬

‫جميل �أبو بكر‬

‫رئي�س التحرير‬

‫عاطف اجلوالين‬

‫ال�سبيل على الفي�سبوك‬ ‫املوقع الإلكرتوين‬ ‫‪www.assabeel.net‬‬

‫‪www.facebook.com/Assabeel.Newspaper‬‬ ‫ال�سبيل على تويرت‬ ‫‪twitter.com/assabeeldotnet‬‬

‫مت تق�سيمهم �إىل جمموعات وفقا لدرجة ا�ستهالكهم‬ ‫ل��ل��ح��وم امل�صنعة ا���س��ب��وع��ي��ا‪ ،‬ووج���د ال��ع��ل��م��اء �أن �أع��ل��ى‬ ‫ا�ستهالك لهذه اللحوم رفع خطر الإ�صابة ب�سرطان‬ ‫الأم��ع��اء بن�سبة ‪ 20‬باملئة عند الذين يحملون اخطر‬ ‫حتول لهذا اجلني الذي اطلق عليه العلماء ا�سم را ا�س‬ ‫‪.4143094‬‬ ‫وع��ل��ى عك�س ذل���ك‪ ،‬ارت��ب��ط احل��ر���ص ع��ل��ى ت��ن��اول‬ ‫اخل�ضروات والفواكه والألياف بخف�ض خطر الإ�صابة‬ ‫باملر�ض ب�شكل عام‪.‬‬ ‫وك�����ش��ف��ت درا����س���ة ع��ل��م��ي��ة ق���دمي���ة �أ����ش���رف عليها‬ ‫ب��اح��ث��ون فرن�سيون ون�����ش��رت ب�صحيفة "ديلي ميل"‬ ‫الربيطانية‪� ،‬أن الإ���س��راف يف تناول اللحوم احلمراء‬ ‫ي�سبب الإ�صابة مبر�ض ال�سكري من النوع الثاين‪� ،‬أحد‬ ‫أ�خ��ط��ر الإم��را���ض املزمنة التي ت�صيب �أك�ثر م��ن ‪315‬‬ ‫مليون �شخ�ص على م�ستوى العامل‪.‬‬

‫قاضية بريطانية كذبت على الشرطة‬ ‫فسجنت ‪ 16‬شهرا‬

‫امل�صور املبدع الزميل �ساهر فاخر قدارة و�ضع التعليق التايل على ال�صورة املرفقة على �صفحته على الفي�سبوك‪" :‬يف مهنة البحث عن املتاعب !!! وحينما تكون‬ ‫الرتتيبات غري �سليمة !!! وعندما ال يح�سب ح�ساب امل�صورين ال�صحفني ب�شكل منا�سب يف م�ؤمتر هام ‪ .....‬تكون النتيجة هذه ال�صورة‪ ..‬ونبقى نعاين من مفا�صل ركبنا‬ ‫لأيام طويلة‪ .‬املكان‪ :‬خميم الزعرتي‪ .‬واملنا�سبة‪ :‬م�ؤمتر دول جوار �سوريا‪ .‬والنتيجة‪ :‬روماتيزم مبكر"‪.‬‬

‫ت�صدر عن دار ال�سبيل لل�صحافة والتوزيع‬

‫ت�صدر ال�صحف العاملية �أي��ام العطل وحت��دي��دا ي��وم اجلمعة بن�سخة‬ ‫غنية باملو�ضوعات واملقابالت ال�صحافية واملالحق وت�ستحوذ هذه ال�صحف‬ ‫يف �أيام العطل على اهتمام املعلنني والقراء على حد �سواء‪.‬‬ ‫وع�شرات ال�صحف العاملية ويف املنطقة تركز على عدد نهاية الأ�سبوع؛‬ ‫لأن العطلة �أن�سب وقت للت�صفح �أو التعمق يف قراءة املو�ضوعات‪ ،‬حتى �أن‬ ‫بع�ض النخب (�سيا�سية �أو اقت�صادية �أو �شخ�صيات عامة) ممن ال ت�سمح‬ ‫لهم م�شاغلهم بالقراءة بكرثة يكتفون ب�صحف الأحد يف �أوروبا والواليات‬ ‫املتحدة التي ي�صل وزنها يف كثري من الأحوال �إىل كيلوغرام من كرثة عدد‬ ‫ال�صفحات والأبواب واملوا�ضيع واملالحق التي تكون يف الغالب خفيفة حتى‬ ‫تتنا�سب مع يوم العطلة الأ�سبوعية التي ميتد �إىل يومني تقريبا‪.‬‬ ‫وت��ف��ت��ق��د ال�����ص��ح��اف��ة امل��ح��ل��ي��ة ع��ن��دن��ا ويف ال����دول ال��ع��رب��ي��ة ع��ام��ة ملثل‬ ‫ه���ذا ال��ن��م��ط م��ن ال�����ص��ح��اف��ة‪ ،‬ح��ي��ث ي��ك��ون ع���دد اجل��م��ع��ة حت��دي��دا و�أع����داد‬ ‫العطل الر�سمية �ضعيفا من ناحية املحتوى‪ ،‬ومن ناحية عدد ال�صفحات‬ ‫والإعالنات والتوزيع‪ ،‬بل �إن ال�صحف تتعمد ن�شر موادها ال�صحفية التي‬ ‫تريد التخل�ص منها يف �أيام العطل‪ ،‬وتو�ضع �صفحات منفذة با�ستعجال يف‬ ‫هذا اليوم فقط لإكمال عدد ال�صفحات الكايف لإ�صدار العدد‪.‬‬ ‫وجتد �أن ن�سبة القراءة يف الوطن العربي ترتفع �أثناء الدوام الر�سمي‬ ‫وت�تراج��ع �إىل ح��دود مقلقة يف العطل‪ ،‬وك���أن النا�س اتفقت على اقت�صار‬ ‫القراءة �أثناء العمل الر�سمي وعلى املكاتب‪ ،‬ف�إ�ضاعة الوقت �أثناء العمل‬ ‫الر�سمي بقراءة ال�صحف وت�صفح املواقع الإلكرتونية قد تكون بالن�سبة‬ ‫للبع�ض �أكرث جدوى من القراءة يف املنزل و�ضمن العطلة �أو الإجازة‪.‬‬ ‫ه��ذا جانب‪ ،‬وثمة جانب �آخ��ر‪ ،‬وه��و �أن كثريا من ال�صحف اليومية‬ ‫يف العامل حتتجب عن ال�صدور يوما يف الأ�سبوع باعتباره ي��وم راح��ة من‬ ‫ال�صحافة ومتاعبها‪ ،‬وبهدف تقدمي جرعة �صحافية د�سمة قبل يوم العطلة‬ ‫�أو �صبيحة يوم العطلة‪ ،‬وحتتاج ال�صحافة املحلية عندنا �إىل مثل هذا اليوم‬ ‫وذل��ك بهدف �إ���ص��دار ع��دد �أ�سبوعي د�سم مليء باملو�ضوعات والإع�لان��ات‬ ‫وبعدد ورقي منا�سب‪.‬‬ ‫كما �أن من �ش�أن ذل��ك تخفي�ض بع�ض كلف الطباعة يف ظل الأزم��ة‬ ‫املالية اخلانقة التي تعاين منها ال�صحف املطبوعة‪ ،‬وميكن �أن تتفق �إدارت‬ ‫ال�صحف اليومية يف الأردن على االحتجاب يوما يف الأ�سبوع ميكن �أن يكون‬ ‫اجلمعة �أو ال�سبت‪� ،‬أو التناوب على االحتجاب‪ ،‬ولن يفتقد القارئ ال�شيء‬ ‫الكثري يف حال االحتجاب ليوم واح��د يف الأ�سبوع‪ ،‬فهو بالأ�سا�س ال يهتم‬ ‫كثريا ب�صدور ال�صحف �أي��ام العطل‪ ،‬حتى ول��و توقفت نهائيا‪ ،‬فال�صحف‬ ‫من الأ�سا�س مل ت�صنع قارئا مواليا لها حتى يفتقد غيابها �أو تقل�ص عدد‬ ‫�صفحاتها �أو احتجابها يوما يف الأ�سبوع‪.‬‬

‫اال�شرتاكات‪:‬‬ ‫داخل الأردن‪:‬‬ ‫للأفراد ‪ 40‬ديناراً‬ ‫للم�ؤ�س�سات‪ 75 :‬ديناراً‬

‫رقم االيداع لدى‬

‫خارج الأردن ‪:‬‬

‫دائرة املكتبة‬

‫‪ 75‬ديناراً‬

‫الوطنية‬

‫�إ�ضافة لتكاليف النقل والربيد‬

‫(‪/2002/92‬د)‬

‫فيكي براي�س اللذين �سجنا ثمانية �أ�شهر العام املا�ضي‬ ‫ل��ك��ذب��ه��م��ا ع��ل��ى ال�����ش��رط��ة يف ‪ 2003‬ب�����ش���أن ارت��ك��اب��ه��م��ا‬ ‫خمالفة �سرعة‪.‬‬ ‫و�أن��ه��ت ه��ذه الف�ضيحة امل�شوار ال�سيا�سي لهيون‬ ‫وهو ع�ضو كبري يف حزب الدميقراطيني الأحرار وكان‬ ‫وزيرا للطاقة يف حكومة بريطانيا االئتالفية ‪ ،‬وكان‬ ‫يعترب ي��وم��ا م��ا خليفة حمتمال لزعيم احل���زب نيك‬ ‫كليغن نائب رئي�س الوزراء الربيطاين‪.‬‬ ‫وك�شفت براي�س لل�صحافة اخل���داع ال���ذي حدث‬ ‫ب�����ش���أن خم��ال��ف��ة ال�����س��رع��ة يف ‪ ، 2011‬يف عملية انتقام‬ ‫من هيون بعد �أن تركها قبل ع��ام من ذلك‪.‬ون�صحت‬ ‫بري�سكوي براي�س ب�ش�أن كيفية ت�صرفها بطريقة تلحق‬ ‫ال�ضرر بهيون ولي�س برباي�س ‪.‬‬ ‫ويف ب������اديء الأم������ر مت اال���س��ت��ع��ان��ة ب�بري�����س��ك��وي‬ ‫ك�شاهدة ل�لادع��اء يف حماكمة هيون وبراي�س ‪ ،‬ولكن‬ ‫عندما وجدت ال�شرطة ت�ضاربا يف �أقوالها وجهت لها‬ ‫�أي�ضا اتهامات بعرقلة �سري العدالة‪.‬‬

‫املكاتب‪ :‬عمان �شارع الأردن �شمال م�ست�شفى‬ ‫اال�ستقالل بجانب مدار�س العروبة جممع‬ ‫ال�ضياء التجاري‬

‫هاتف‪ - 5692853 5692852 :‬فاك�س‪5692854 :‬‬

‫العنوان الربيدي‪:‬‬ ‫�ص‪.‬ب ‪213545‬‬

‫احل�سني ال�شرقي ‪11121‬‬ ‫عمان الأردن‬

01 16 2644  

صحيفة السبيل اليومية الأردنية

Advertisement