Issuu on Google+

‫«أميال من االبتسامات ‪ »26‬تدخل غزة‬ ‫رفح‪� -‬صفا‬ ‫دخلت قافلة �أميال من االبت�سامات «‪� »26‬إىل قطاع غزة م�ساء �أم�س‪ ،‬عرب‬ ‫معرب رف��ح ال�بري‪ ،‬حاملة م�ساعدات �إغاثية و�أدوي ��ة عاجلة مل�ست�شفيات غزة‪،‬‬ ‫كما تت�ضمن ‪ً 21‬‬ ‫نا�شطا من جن�سيات عربية و�أوروب�ي��ة خمتلفة‪ .‬ورح��ب وكيل‬ ‫وزارة اخلارجية بغزة غازي حمد خالل م�ؤمتر �صحفي يف املعرب باملت�ضامنني‬ ‫وامل�شاركني يف القافلة‪ ،‬وقال‪« :‬نحن هنا نتقا�سم ال�صرب وال�صمود والثبات»‪.‬‬ ‫و أ�ع��رب عن �أمله يف ان تكون القافلة عنوانا لقوافل كثرية قادمة‪ ،‬مقدرا‬ ‫�صمودهم و�إ�صرارهم على الو�صول �إىل قطاع غزة املحا�صر‪.‬‬ ‫االثنني ‪ 21‬جمادى الآخرة ‪ 1435‬هـ ‪ 21‬ني�سان‬

‫‪ 2014‬م ‪ -‬ال�سنة ‪21‬‬

‫‪� 16‬صفحة‬

‫العدد ‪2630‬‬

‫‪ 250‬فل�س ًا‬

‫�شركة �إماراتية ت�شارك مبناق�صة م�شروع ا�ستيطاين يف القد�س‬

‫اعتقاالت وإصابات‬ ‫باقتحام االحتالل األقصى‬

‫القد�س املحتلة‪� -‬صفا‬

‫اعتقلت �شرطة االح�ت�لال الإ�سرائيلي �أم�س ت�سعة‬ ‫م��راب�ط�ين م��ن داخ��ل وخ ��ارج امل�سجد ا ألق���ص��ى امل�ب��ارك‪،‬‬ ‫بينهم م�ست�شار احل��رك��ة الإ�سالمية يف ال��داخ��ل املحتل‬ ‫ال�شيخ علي �أب��و �شيخة‪ ،‬وذل��ك خ�لال اقتحامها باحات‬ ‫امل�سجد‪ ،‬واعتدائها على امل�صلني‪.‬‬ ‫ك�م��ا ذك ��رت م���ص��ادر إ�ع�لام�ي��ة ع�بري��ة �أن ق ��وات من‬ ‫ال�شرطة الإ�سرائيلية اعتقلت ‪� 5‬شبان مقد�سيني الليلة‬ ‫املا�ضية بعد �أن حاولوا ت�سلق ال�سور ال�شرقي للم�سجد‬ ‫الأق�صى والدخول �إليه‪.‬‬ ‫ه��ذا واق�ت�ح��م ن��ائ��ب رئ�ي����س الكني�ست ا إل��س��رائ�ي�ل��ي‬ ‫«مو�شيه فيجلن» برفقة جمموعة من امل�ستوطنني باحات‬ ‫امل�سجد ا ألق���ص��ى م��ن جهة ب��اب امل�غ��ارب��ة و��س��ط حرا�سة‬ ‫م�شددة من قوات االحتالل‪ ،‬مكث لدقائق معدودة‪ ،‬ومن‬ ‫ثم خرج من باب ال�سل�سلة خارج الأق�صى‪.‬‬ ‫ور�صد تقرير متخ�ص�ص تنفيذ احلكومة الإ�سرائيلية‬ ‫منذ بداية العام اجل��اري بناء ‪ 748‬وح��دة ا�ستيطانية يف‬ ‫مناطق خمتلفة من القد�س املحتلة وال�ضفة الغربية‪.‬‬ ‫وقال التقرير �إن الثلث الأول من العام اجلاري �شهد‬ ‫ت�صاعدا يف وترية بناء وتو�سيع امل�ستوطنات رغم �إجراء‬ ‫مفاو�ضات بني ال�سلطة الفل�سطينية والكيان الإ�سرائيلي‬ ‫واجلهود الأمريكية املبذولة لإجناح عملية الت�سوية‪.‬‬ ‫على �صعيد قريب ك�شفت م�صادر �إ�سرائيلية النقاب‬ ‫عن �أن �شركة �إماراتية تقدمت بعر�ض ملناق�صة م�شروع‬ ‫ا��س�ت�ي�ط��اين � �ص��ادق��ت ��س�ل�ط��ات االح �ت�ل�ال الإ��س��رائ�ي�ل��ي‬ ‫على �إقامته على �أر���ض مقربة «م� أ�م��ن اهلل» الإ�سالمية‬

‫تراجع م�ستوى احلريات ال�صحفية والإعالمية مبا‬ ‫يزيد على �سبع درج��ات‪ ،‬مع نهاية العام املا�ضي‪ ،‬بح�سب‬ ‫تقرير مقيا�س احلريات لنقابة ال�صحفيني‪.‬‬ ‫التقرير الذي �أعدته جلنة احلريات يف النقابة‪ ،‬اكد‬ ‫ان القيمة اخلا�صة مب�ؤ�شرات مقيا�س احلريات الإعالمية‬ ‫العامة (ال�صحفيني وا إلع�لام�ي�ين) خ�لال العام املا�ضي‬

‫نشرة إرشادية‬ ‫جديدة ألسعار‬ ‫الحديد محليا‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬

‫�أ�� �ص ��درت غ��رف��ة �صناعة‬ ‫الأردن ب��االت�ف��اق م��ع م�صانع‬ ‫احلديد �أم�س ن�شرة �إر�شادية‬ ‫ج ��دي ��دة لأ�� �س� �ع ��ار ب �ي��ع م ��ادة‬ ‫ح ��دي ��د ال �ت �� �س �ل �ي��ح امل �� �ص �ن �ع��ة‬ ‫حمليا �سارية لأ�سبوع واحد‪.‬‬ ‫ووف �ق��ا ل�ل�ن���ش��رة‪ ،‬ي�ت�راوح‬ ‫��س�ع��ر ب �ي��ع ط��ن احل��دي��د �شد‬ ‫‪ 40‬ار�ض امل�صنع حتميل ظهر‬ ‫ال�سيارة بني ‪ 482‬و‪ 491‬دينارا‬ ‫م��ن دون � �ض��ري �ب��ة امل �ب �ي �ع��ات‪،‬‬ ‫يف ح�ي�ن ي �ت��راوح � �س �ع��ره م��ع‬ ‫��ض��ري�ب��ة امل�ب�ي�ع��ات ال�ب��ال�غ��ة ‪8‬‬ ‫باملئة بني ‪ 520‬و‪ 530‬دينارا‪.‬‬ ‫و�أظهرت الن�شرة �أن �سعر‬ ‫بيع طن احلديد �شد ‪ 60‬ار�ض‬ ‫امل�صنع حتميل ظهر ال�سيارة‬ ‫يرتاوح بني ‪ 482‬و‪ 509‬دنانري‬ ‫ل� �ل� �ط ��ن ال� � ��واح� � ��د م � ��ن دون‬ ‫�ضريبة املبيعات‪ ،‬فيما يرتاوح‬ ‫��س�ع��ره م��ع ��ض��ري�ب��ة امل�ب�ي�ع��ات‬ ‫بني ‪ 520‬و‪ 550‬دينارا‪.‬‬

‫ديوان املحاسبة ينسب بالتحقيق‬ ‫بتوريد حافالت تخالف نظام اللوازم‬ ‫�أمين ف�ضيالت‬ ‫ن���س��ب دي� ��وان امل�ح��ا��س�ب��ة ب�ت���ش�ك�ي��ل جلنة‬ ‫حتقيق نيابية ال�ستي�ضاح تلزمي ت��وري��د ‪10‬‬ ‫ح��اف�ل�ات ب�ق�ي�م��ة م�ل�ي��ون و‪� 480‬أل ��ف دي �ن��ار‪،‬‬ ‫خ�لاف��ا لنظام ل��وازم �سلطة منطقة العقبة‬ ‫ا�ستي�ضاحا‬ ‫االق�ت���ص��ادي��ة اخل��ا� �ص��ة‪ ،‬و�أح� ��ال‬ ‫ً‬ ‫�آخر على املدعي العام‪.‬‬ ‫وق��ررت اللجنة املالية قبل اي��ام ت�شكيل‬

‫مقد�سيون يجتمعون على مقربة من امل�سجد الأق�صى‬

‫ال�ت��اري�خ�ي��ة يف م��دي�ن��ة ال�ق��د���س امل�ح�ت�ل��ة‪ .‬وق��ال��ت ال�ق�ن��اة‬ ‫الإ�سرائيلية ال�سابعة‪� ،‬أم�س‪� :‬إن «ال�شركة امل�سجلة يف دبي‬ ‫ميلكها رجل �أعمال لبناين وتقدّمت بوا�سطة وكيلها يف‬ ‫تل �أبيب بطلب امل�شاركة يف تنفيذ م�شروع �إقامة مدينة‬ ‫أ�ل�ع��اب ترفيهية حتمل ا��س��م «حديقة اال��س�ت�ق�لال» على‬

‫�أرا� �ض��ي م �ق�برة م ��أم��ن اهلل»‪ ،‬م���ش�ير ًة �إىل �أن �شركتني‬ ‫�إ�سرائيليتني أ�خ��ري�ين تقدّمتا بالطلب ذات��ه �إىل جانب‬ ‫ال�شركة الإماراتية‪ .‬ومن املتوقع �أن تعقد بلدية القد�س‬ ‫االحتاللية جل�سة قريبة لدرا�سة العرو�ض التي‬ ‫قدمت لها‪.‬‬ ‫‪7‬‬

‫م��ا ن�سبته ‪ ،%44.15‬م�ق��ارن��ة م��ع ‪ %51,49‬ل�ل�ع��ام ‪،2012‬‬ ‫وبانخفا�ض مقدراه ‪ %7.34‬درجة‪.‬‬ ‫وب �ح �� �س��ب ن �ت��ائ��ج ال �ت �ق��ري��ر امل �ع �ل��ن ع�ن�ه��ا يف م ��ؤمت��ر‬ ‫�صحفي‪ ،‬عقده نقيب ال�صحفيني طارق املومني‪ ،‬ورئي�س‬ ‫اللجنة الزميل نور الدين اخلماي�سة مبقر النقابة‪ ،‬بقيت‬ ‫احلرية الإعالمية يف الأردن تراوح مكانها �ضمن ت�صنيف‬ ‫"احلرية الن�سبية" يف املجمل‪ ،‬لكن الرتاجع وعلى �سائر‬ ‫امل�ؤ�شرات املعتمدة يف التقرير كان ال�سمة العامة‪ ،‬ويف كافة‬

‫«تحالف جزائري»‪ :‬نسبة مقاطعة‬ ‫انتخابات الرئاسة ‪ 80‬يف املئة‬ ‫اجلزائر‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫قال حتالف للمعار�ضة اجلزائرية �إن «ن�سبة مقاطعة انتخابات‬ ‫الرئا�سة التي ج��رت اخلمي�س املا�ضي باجلزائر وف��از بها الرئي�س‬ ‫احلايل عبد العزيز بوتفليقة بوالية رابعة بلغت ‪ ،%80‬لكن ال�سلطة‬ ‫احلاكمة �ضخمت ن�سبة امل�شاركة»‪.‬‬ ‫ج��اء ذل��ك يف بيان ملا ي�سمى «تن�سيقية الأح��زاب وال�شخ�صيات‬ ‫املقاطعة لالنتخابات الرئا�سية»‪ ،‬التي ت�ضم ‪ 4‬أ�ح��زاب‪ ،‬ثالثة منها‬ ‫�إ�سالمية وه��ي حركتا جمتمع ال�سلم والنه�ضة‪ ،‬وجبهة العدالة‬ ‫والتنمية‪� ،‬إىل جانب التجمع من �أجل الثقافة والدميقراطية‬ ‫‪8‬‬ ‫ذي التوجه العلماين‪.‬‬

‫قتلى بأعمال عنف يف أنحاء‬ ‫متفرقة من العراق‬ ‫بغداد ‪ -‬وكاالت‬ ‫أ�ف��ادت م�صادر �أمنية عراقية �أن ‪� 12‬شخ�صاً على ا ألق��ل لقوا‬ ‫م�صرعهم و�أُ�صيب ‪ 35‬بجروح يف هجمات متفرقة �أم�س ا ألح��د يف‬ ‫�أنحاء العراق‪.‬‬ ‫وق��ال��ت ال�شرطة العراقية �إن احل��ادث الأك�ث�ر دم��وي��ة وق��ع يف‬ ‫مدينة الرميثة خارج مدينة ال�سماوة (‪ 280‬كلم جنوب بغداد) حينما‬ ‫انفجرت �سيارتان مفخختان يف وقت واحد يف منطقة جتارية‬ ‫مما �أ�سفر عن مقتل �سبعة مدنيني وجرح ‪.17‬‬ ‫‪8‬‬

‫القطاعات ال�صحفية والإعالمية‪.‬‬ ‫وتراجع ت�صنيف احلريات الإعالمية يف قطاع املرئي‬ ‫وامل�سموع‪ ،‬من فئة "العالية" يف ‪� 2012‬إىل "الن�سبية" يف‬ ‫‪ 2013‬بعد انخفا�ضها من ‪� %67.16‬إىل ‪ ،%51.08‬وبرتاجع‬ ‫مقداره ‪ ،%16.08‬بح�سب التقرير ال��ذي اعتمد ا�ستمارة‬ ‫بحث علمية‪ ،‬و�أ�شرفت على �أعماله البحثية جلنة �أكادميية‬ ‫متخ�ص�صة من زم�لاء �أع�ضاء يف النقابة ير�أ�سها‬ ‫د‪�.‬أجمد القا�ضي‪.‬‬ ‫‪4‬‬

‫حاالت تسمم غذائي‬ ‫يف بلدة وقاص‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬

‫أ�ع �ل �ن��ت وزارة ال���ص�ح��ة‬ ‫ا��ص��اب��ة ‪ 55‬م��واط�ن��ا بت�سمم‬ ‫غ� ��ذائ� ��ي يف ب � �ل� ��دة وق ��ا� ��ص‬ ‫يف االغ� � � � ��وار ال �� �ش �م��ال �ي��ة؛‬ ‫ب �ت �ن��اول �ه��م م � ��ادة احل �م ����ص‬ ‫م��ن اح��د امل�ط��اع��م ال�شعبية‬ ‫يف املنطقة‪ ،‬نقلوا جميعهم‬ ‫اىل م �� �س �ت �� �ش �ف��ى م� �ع ��اذ ب��ن‬ ‫ج� �ب ��ل‪ .‬وق� ��ال م��دي��ر ادارة‬ ‫امل �� �س �ت �� �ش �ف �ي��ات يف ال � � ��وزارة‬ ‫ال��دك �ت��ور اح �م��د ق�ط�ي�ط��ات‬ ‫ل��وك��ال��ة االن � �ب� ��اء االردن� �ي ��ة‬ ‫(ب �ت��را)‪� ،‬إن امل �� �ص��اب�ين من‬ ‫خم �ت �ل��ف ال �ف �ئ��ات ال�ع�م��ري��ة‬ ‫اطفال ون�ساء ورجال‪ -‬وان‬‫الو�ضع ال�صحي للم�صابني‬ ‫م�ستقر واال��ص��اب��ات م��ا بني‬ ‫متو�سطة وخفيفة‪.‬‬ ‫وا�ضاف انه مت التحفظ‬ ‫ع � �ل� ��ى ع � �ي � �ن� ��ة م� � ��ن امل� � � ��ادة‬ ‫ال�غ��ذائ�ي��ة لتحليلها وب�ي��ان‬ ‫اال�سباب الناجتة عن‬ ‫‪2‬‬ ‫هذه اال�صابات‪.‬‬

‫أونروا‪ً 20 :‬‬ ‫ألفا مهددون باملوت جوعا بالريموك‬ ‫دم�شق‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أعلنت وكالة غ��وث وت�شغيل الالجئني‬ ‫ال�ف�ل���س�ط�ي�ن�ي�ين ال �ت��اب �ع��ة ل �ل ��أمم امل �ت �ح��دة‬ ‫(�أون ��روا) �أم�س �أن �أك�ثر من ‪ 20‬أ�ل��ف مدين‬ ‫ي ��واج �ه ��ون خ� �ط� � ًرا حم ��د ًق ��ا ب ��امل ��وت ج��و ًع��ا‬ ‫وذلك مع انهيار االتفاق بني �أط��راف النزاع‬ ‫ال�سوري على �إدخ��ال امل�ساعدات �إىل خميم‬ ‫ال�يرم��وك ل�لاج�ئ�ين الفل�سطينيني جنوب‬ ‫العا�صمة دم�شق‪.‬‬ ‫وت � �ع � ��ود ق �� �ض �ي��ة ال �ي��رم � ��وك جم� � ��ددًا‬ ‫والأو� �ض��اع امل� أ���س��اوي��ة يف املخيم �إىل واجهة‬ ‫الأحداث مع قلق وا�ستنكار الأمم املتحدة‪.‬‬ ‫و�أكدت الوكالة �أن بعثاتها مل تتمكن منذ‬ ‫‪� 10‬أي��ام من توزيع �أي م�ساعدات غذائية يف‬ ‫املخيم يف ظل احل�صار الذي تفر�ضه احلكومة‬ ‫ال���س��وري��ة ع�ل��ى امل�خ�ي��م‪ ،‬و�أن االت�ف��اق‬ ‫املبدئي ب�إدخال امل�ساعدات قد ف�شل‪7 .‬‬

‫جلنة عليا مكونة من رئي�س ديوان املحا�سبة‬ ‫م �� �ص �ط �ف��ى ال � �ب ��راري‪ ،‬ورئ �ي �ـ �ـ �ـ �ـ �ـ �ـ �ـ �ـ ����س ��س�ل�ط��ة‬ ‫منـــــطقة ال�ع�ق�ب��ة االق�ت���ص��ادي��ة اخلا�صـــــة‬ ‫الدكتور كامل حمادين‪ ،‬و�أم�ين �سر اللجنة‬ ‫امل ��ال �ي ��ة يف ال � �ن� ��واب؛ ل �ل �ت��و� �ص��ل �إىل ن �ت��ائ��ج‬ ‫اال�ستي�ضاحات التي يوجد خالف عليها بني‬ ‫«ال��دي��وان» و»ال�سلطة»‪ ،‬على �أن تعد اللجنة‬ ‫ت �ق��ري��ره��ا خ �ل�ال ‪� 10‬أي� � ��ام‪ ،‬وت �ق��دم��ة‬ ‫لـ«مالية النواب»‪.‬‬ ‫‪4‬‬

‫بوادر النفراج أزمة‬ ‫متعطلي معان‬

‫دراسة‪ :‬نصف أسر منتفعي مراكز رعاية‬ ‫املعوقني تتهرب من مسؤولياتها‬

‫أ�ك��د املتحدث با�سم جلنة‬ ‫املتعطلني من العمل يف معان‬ ‫را� �ش��د �آل خ�ط��اب لـ»ال�سبيل»‪،‬‬ ‫«انتظار ترجمة م�شروع الطاقة‬ ‫امل�ت�ج��ددة على ار� ��ض ال��واق��ع»‪،‬‬ ‫مبي ًنا �أن الوعود املقطوعة لهم‬ ‫حتل يف حال الوفاء بها من ‪20‬‬ ‫اىل ‪ %25‬من م�شكلة البطالة يف‬ ‫املحافظة‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف يف اجتماع اللجنة‪،‬‬ ‫م�ساء ال�سبت‪ ،‬يف ديوان ع�شرية‬ ‫اخو عمرية؛ ملناق�شة ما تو�صلت‬ ‫�إل� �ي ��ه م ��ع وزارة ال �ع �م ��ل‪� ،‬أن‬ ‫االجتماع كان لتو�ضيح ال�صورة‬ ‫لل�شباب املتعطلني‪ ،‬وو�ضعهم‬ ‫بالنتائج املتو�صل �إليها‪.‬‬

‫نبيل حمران‬

‫براء �صالح‬

‫تراجع الحريات اإلعالمية العام املاضي أكثر من ‪ 7‬درجات‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬

‫‪7‬‬

‫‪4‬‬

‫ك�شفت درا��س��ة حديثة �أن نحو ن�صف �أ��س��ر املنتفعني من‬ ‫خدمات مراكز رعاية املعوقني تتهرب من م�س�ؤولياتها نحو‬ ‫�أبنائها‪.‬‬ ‫و�أظ �ه��رت ن�ت��ائ��ج ال��دار� �س��ة ال �ت��ي �أج��رت �ه��ا وزارة التنمية‬ ‫االج�ت�م��اع�ي��ة �أنّ ق��راب��ة ن���ص��ف امل�ن�ت�ف�ع�ين م��ن م��راك��ز رع��اي��ة‬ ‫املعوقني التابعة لها تزورهم �أ�سرهم على فرتات متباعدة‪.‬‬ ‫وبح�سب النتائج‪ ،‬ف�إنّ ربع املنتفعني تزورهم �أ�سرهم مرة‬ ‫يف العام‪ ،‬و�أكرث من خم�س املنتفعني (‪ 22‬يف املئة) يحظون كل‬ ‫عامني �أو ثالثة �أعوام بزيارة يتيمة‪ ،‬بينما هناك ‪ 8‬يف املئة من‬ ‫املنتفعني ال يزورهم �أحد؛ كونهم جمهويل الإقامة والن�سب‪.‬‬ ‫وبينت نتائج الدرا�سة �أنّ �أكرث من ثلث املنتفعني من دور‬ ‫الرعاية تزورهم �أ�سرهم مرة �شهريا‪ ،‬بينما ال تتجاوز ن�سبة‬ ‫من ت��زوره��م �أ�سرهم �أ�سبوعيا ‪ 13‬يف املئة من �إجمايل‬ ‫املنتفعني من دور الرعاية‪.‬‬ ‫‪2‬‬

‫قتلى بريف دمشق واملعارضة تنسف‬ ‫مبنى تتحصن فيه قوات النظام‬ ‫دم�شق‪ -‬وكاالت‬ ‫ق��ال احت��اد تن�سيقيات ال �ث��ورة ال�سورية �أم�س‬ ‫ا ألح� ��د �إن ع ��ددا م��ن ال�ق�ت�ل��ى واجل��رح��ى �سقطوا‬ ‫بق�صف على مدينة ج�ي�رود مبنطقة القلمون يف‬ ‫ري��ف دم�شق‪ ،‬وي��أت��ي ذل��ك يف ال��وق��ت ال��ذي زار فيه‬ ‫الرئي�س ال�سوري ب�شار الأ�سد بلدة معلوال مبنا�سبة‬ ‫عيد الف�صح‪ .‬و�أو�ضح امل�صدر ذاته �أن عدد القتلى بلغ‬ ‫�ستة على الأق��ل‪ ،‬وذل��ك ج��راء ق�صف ق��وات النظام‬

‫�سوقا للخ�ضار غالبا ما ي�شهد ازدحاما بجريود‪.‬‬ ‫ويف املقابل قال احت��اد التن�سيقيات �إن مقاتلي‬ ‫اجلي�ش ال�سوري احلر ن�سفوا مبنى كانت تتح�صن‬ ‫به قوات النظام يف جبهة املليحة‪ ،‬و�سط ق�صف على‬ ‫مدينة داري��ا بريف دم�شق‪ .‬ويف دم�شق ا�ستهدفت‬ ‫قذائف الهاون عددا من �أحياء العا�صمة ومناطقها‪،‬‬ ‫حيث �أدى ق�صف �ساحة ال�ع��رن��و���س �إىل مقتل �أب‬ ‫وطفليه جراء �سقوط قذيفتي ه��اون‪ ،‬وفقا‬ ‫ل�سوريا مبا�شر‪.‬‬ ‫‪8‬‬


‫‪2‬‬

‫مـحـلـي‬ ‫‪local@assabeel.net‬‬

‫االثنني (‪ )21‬ني�سان (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2630‬‬

‫دراسة السماح ألطباء العراق‬ ‫بالتدريب باملستشفيات األردنية‬

‫األعيان والنواب يستكمالن اليوم مناقشة وإقرار الكسب غري املشروع‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أع �ل��ن �أم�ي�ن ع��ام املجل�س ال�ط�ب��ي الأردين د‪�.‬آدم ال�ع�ب��دال�لات‬ ‫جاهزية املجل�س للتعاون مع املجل�س العربي لالخت�صا�صات الطبية‬ ‫يف ال �ع��راق‪ ،‬متهيدا لتوقيع م�سودة تفاهم وتن�سيق م�شرتك بني‬ ‫الطرفني‪.‬‬ ‫وقال العبدالالت يف ت�صريحات �صحفية‪ ،‬االحد‪ ،‬عقب اجتماع‬ ‫عقد يف مقر املجل�س مع املقرر العام للمجل�س العربي لالخت�صا�صات‬ ‫الطبية يف ال�ع��راق د‪.‬ج��واد ال�شريف‪" :‬م�سودة التفاهم والتعاون‬ ‫امل�شرتك ب�ين الطرفني �سيكون م��ن اب��رز بنودها �آل�ي��ة ومتطلبات‬ ‫الت�سجيل للبورد االردين"‪.‬‬ ‫واو�ضح العبدالالت ان هذا االجتماع هو الثاين مع املقرر العام‬ ‫للمجل�س العربي لالخت�صا�صات الطبية يف العراق‪ ،‬اذ عُقد االجتماع‬ ‫االول على هام�ش اجتماع ر�ؤ�ساء وامناء املجال�س والهيئات ال�صحية‬ ‫يف الدول العربية امللتئم يف �شباط املا�ضي‪ ،‬وكان من �أبرز ما تناوله‬ ‫امكانية التعاون من خالل ال�سماح لالطباء امل�سجلني لدى املجل�س‬ ‫العربي يف العراق التدريب بامل�ست�شفيات االردنية املعتمدة من قبل‬ ‫املجل�س الطبي االردين لفرتة ق�صرية االمد‪ ،‬وامكانية عمل بحوث‬ ‫طبية م�شرتكة‪.‬‬ ‫وا� �ض��اف ان امل �� �س��ودة ��س�ت�ت�ن��اول احل �ق��ول ال�ط�ب�ي��ة املتخ�ص�صة‬ ‫املختلفة للطب وط��ب اال�سنان التي يُعقد لها امتحانات‪ ،‬وتمُ نح‬ ‫�شهادات االخت�صا�ص بالنجاح بها‪.‬‬ ‫وك��ان ج��واد ال�شريف �أك��د خالل االجتماع �أن التوجه للتعاون‬ ‫مع املجل�س الطبي الأردين‪ ،‬جاء للمكانة املرموقة واملتميزة التي‬ ‫تتمتع بها �شهادة املجل�س واالمتيازات املمنوحة للطبيب احلا�صل‬ ‫عليها‪� ،‬إ�ضافة �إىل وج��ود تخ�ص�صات طبية يتميز بعقد امتحانات‬ ‫فيها بعد االنتهاء من التدريب لكامل �سنوات االقامة بنجاح ومنها‪:‬‬ ‫االم��را���ض االنتانية‪ ،‬وال�غ��دد ال�صم وال�سكري‪ ،‬وال�ط��ب ال�شرعي‪،‬‬ ‫واملعاجلة باال�شعة‪ ،‬وعلم االورام‪.‬‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ي�ستكمل جمل�سا االع �ي��ان وال �ن��واب ال�ي��وم‬ ‫االث �ن�ين يف جل�سة م���ش�ترك��ة مناق�شة م���ش��روع‬ ‫قانون الك�سب غري امل�شروع‪.‬‬ ‫وتوافقت اللجنتان القانونيتان يف جمل�سي‬ ‫االع � �ي� ��ان وال� � �ن � ��واب ع �ل��ى ق��ائ �م��ة اال� �ش �خ��ا���ص‬ ‫امل�شمولني بالقانون وعلى �صيغ توافقية حول‬ ‫امل� ��واد امل�خ�ت�ل��ف عليها ل��دى اج�ت�م��اع�ه�م��ا ال�ي��وم‬ ‫االحد برئا�سة رئي�س اللجنة القانونية يف جمل�س‬ ‫االع �ي��ان حممد �صامد ال��رق��اد وح�ضور رئي�س‬ ‫اللجنة القانونية النيابية عبد املنعم العودات‪.‬‬ ‫وك� ��ان جم�ل����س االم� ��ة اق ��ر ع� ��ددا م��ن م��واد‬ ‫ال�ق��ان��ون ال�ت��ي ت�ضمنت �شطب ع �ب��ارة»م��ن اي��ن‬ ‫لك هذا» التي ا�ضافها النواب اىل ا�سم القانون‬ ‫‪ ،‬كما ابقى على «دائ��رة ا�شهار الذمة املالية « يف‬ ‫وزارة العدل ‪ ،‬التي تخت�ص وفق القانون بتلقي‬ ‫االق��رارات اخلا�صة باال�شخا�ص امل�شمولني و�أي‬ ‫بيانات واي�ضاحات واخ �ب��ارات و�شكاوي متعلقة‬ ‫بها واحالتها لهيئة ق�ضائية خمت�صة ‪ ،‬ا�ضافة‬ ‫اىل خماطبة اجل�ه��ات ذات ال�ع�لاق��ة لتزويدها‬ ‫با�سماء اال�شخا�ص التابعني لها الذين ت�سري‬ ‫عليهم احكام القانون واي معلومات او بيانات‬ ‫تتعلق بهم ‪.‬‬ ‫جمل�س الأمة‬ ‫وتت�شكل مبوجب ال�ق��ان��ون هيئة ق�ضائية‬ ‫برئا�سة قا�ضي متييز وع�ضوية قا�ضيني اثنني‬ ‫ال تقل درجتهما ع��ن ال��درج��ة اخل��ا��ص��ة‪ ،‬حيث �إخبار يحال اليها من الدائرة بحق �أي �شخ�ص‬ ‫وت�سري �أحكام القانون على رئي�س ال��وزراء‬ ‫الق ��رارات املقدمة اىل الدائرة تنطبق عليه �أحكام القانون وتتعلق بك�سب غري وال � � ��وزراء ور�ؤ�� �س ��اء واع �� �ض��اء جم�ل����س االع �ي��ان‬ ‫تتوىل فح�ص إ‬ ‫وتدقيقها ودرا�ستها عند تقدمي �أي �شكوى او م�شروع حتقق له‪.‬‬ ‫وجمل�س النواب واملحكمة الد�ستورية وحمافظ‬

‫حاالت تسمم غذائي يف بلدة وقاص‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫�أعلنت وزارة ال�صحة ا�صابة ‪ 55‬مواطنا بت�سمم‬ ‫غ��ذائ��ي يف ب �ل��دة وق��ا���ص يف االغ � ��وار ال���ش�م��ال�ي��ة؛‬ ‫بتناولهم مادة احلم�ص من احد املطاعم ال�شعبية‬ ‫يف املنطقة‪ ،‬نقلوا جميعهم اىل م�ست�شفى معاذ بن‬ ‫جبل‪.‬‬ ‫وق� ��ال م��دي��ر ادارة امل���س�ت���ش�ف�ي��ات يف ال � ��وزارة‬ ‫الدكتور احمد قطيطات لوكالة االن�ب��اء االردنية‬ ‫(ب�ترا)‪� ،‬إن امل�صابني من خمتلف الفئات العمرية‬ ‫اط �ف ��ال ون �� �س��اء ورج � ��ال‪ -‬وان ال��و� �ض��ع ال�صحي‬‫للم�صابني م�ستقر واال��ص��اب��ات م��ا ب�ين متو�سطة‬ ‫وخفيفة‪.‬‬ ‫وا��ض��اف ان��ه مت التحفظ على عينة من امل��ادة‬

‫الغذائية لتحليلها وبيان اال�سباب الناجتة عن هذه‬ ‫اال�صابات‪.‬‬ ‫ب� ��دوره‪� ،‬أك ��د م��دي��ر م�ست�شفى م�ع��اذ ب��ن جبل‬ ‫ال��دك �ت��ور ع�ب��د اجل�ل�ي��ل امل �ق ��دادي وج ��ود ‪ 14‬حالة‬ ‫مر�ضية ما تزال تتلقى العالج يف امل�ست�شفى‪ ،‬بينهم‬ ‫خم�سة اطفال واربع �سيدات وخم�سة ذكور بالغني‪،‬‬ ‫ح�ي��ث اج��ري��ت ل�ه��م ال�ف�ح��و���ص ال�ط�ب�ي��ة ال�لازم��ة‪،‬‬ ‫م�ضيفا ان ال��و��ض��ع ال�صحي لهم جيد با�ستثناء‬ ‫االطفال الذين يعانون من ارتفاع طفيف يف درجات‬ ‫احلرارة‪.‬‬ ‫وك�شف امل �ق��دادي ع��ن ان امل��ادة الغذائية التي‬ ‫ت�سببت بالت�سمم ه��ي م��ادة احلم�ص وال�ف�لاف��ل؛‬ ‫حيث مت �شرا�ؤها من احد املطاعم ال�شعبية الذي‬ ‫يبدو انه ال يراعي اال�شرتاطات ال�صحية يف حفظ‬ ‫هذه املادة الغذائية بطريقة منا�سبة‪.‬‬

‫وب�ي�ن ان اجل��راث �ي��م ال �ت��ي ت���س�ب��ب ه ��ذا ال�ن��وع‬ ‫من الت�سمم هي جراثيم ال�ساملونيال وال�شيقيال‬ ‫والبكترييا العنقودية التي تت�سبب ب�أعرا�ض القيء‬ ‫واملغ�ص وارتفاع درجات احلرارة‪.‬‬ ‫وقال مت�صرف اللواء عدنان العتوم �إن املطعم‬ ‫�أغ�ل�اق بالكامل‪ ،‬و�أوق��ف �صاحبه ك��إج��راء وق��ئي‪،‬‬ ‫ومت التحفظ على جميع املوجودات من االطعمة‪،‬‬ ‫م�ضيفا ان ع��دد احل��االت التي راج�ع��ت امل�ست�شفى‬ ‫و�صلت اىل ‪ 69‬حالة حتى االن‪ ،‬مبينا ت�شكيل جلنة‬ ‫حتقيق م�شرتكة من عدد من اجلهات‪.‬‬ ‫مدير الغذاء يف امل�ؤ�س�سة العامة للغذاء والدواء‬ ‫ال��دك�ت��ور حممد اخلري�شا ق��ال �إن��ه ال يتم الت�أكد‬ ‫ومعرفة امل��ادة التي ت�سببت بالت�سمم الغذائي‪ ،‬اال‬ ‫بعد اجراء ما يعرف باال�ستق�صاء الوبائي‪ ،‬مبينا ان‬ ‫هذا �إج��راء فني متخ�ص�ص يعتمد نتائج التقارير‬

‫السجن ‪ 6‬سنوات ونصف السنة‬ ‫ملتهم بقضايا البورصات الوهمية‬ ‫املخربية واملقابلة ال�شخ�صية مع املر�ضى الذين‬ ‫يدخلون اىل ق�سم الطوارئ يف امل�ست�شفى‪.‬‬ ‫وبني اخلري�شا ان حدوث حاالت الت�سمم ب�شكل‬ ‫ع��ام يف م�ن��اط��ق االغ ��وار ي�ع��ود اىل ارت �ف��اع درج��ات‬ ‫احل ��رارة يف ف�صل ال�صيف ال�ت��ي ت�شكل اك�بر حتد‬ ‫ام��ام ت ��داول امل ��واد الغذائية و�آل�ي��ة حفظها ب�شكل‬ ‫منا�سب ومالئم‪ ،‬وخا�صة ان هذه املنطقة زراعية‪،‬‬ ‫وي�ت��م ت��داول امل�ب�ي��دات اخلا�صة ب��امل��زروع��ات ب�شكل‬ ‫وا�سع فيها‪.‬‬ ‫وق��ال �إن اململكة فيها نحو ‪ 55‬ال��ف م�ؤ�س�سة‬ ‫غ ��ذائ� �ي ��ة‪ ،‬وه� � ��ذا االم� � ��ر ي �ح �ت ��اج اىل االه �ت �م ��ام‬ ‫باال�شخا�ص ال��ذي��ن يقدمون ال�غ��ذاء للمواطنني‪،‬‬ ‫بحيث يكونون م�ؤهلني وخا�صة يف اعداد الوجبات‬ ‫الغذائية �ضمن برنامج ت�أهيلي يف كيفية ت��داول‬ ‫الطعام �ضمن اال�شرتاطات ال�صحية‪.‬‬

‫ً‬ ‫وتوفريا ملال الدولة‬ ‫تخفيفا ملعاناة املري�ض‬ ‫دعوة لزيادة كمية عوامل تخرث الدم‬ ‫ً‬

‫‪ 15‬مليون دينار نفقات عالج "الهيموفيليا" سنويا‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ق ��ال ��ت وزارة ال �� �ص �ح��ة �إن� �ه ��ا ت� ��ويل م��ري����ض‬ ‫الهيموفيليا والثال�سيميا رعاية خا�صة؛ �إذ تتحمل‬ ‫الدولة نفقات عالجهم جمانا التي تزيد على ‪15‬‬ ‫مليون دينار �سنويا‪.‬‬ ‫م�ست�شار االم��ر���ض ال��وراث �ي��ة ال��دك�ت��ور با�سم‬ ‫الك�سواين‪ ،‬ق��ال يف كلمة مندوبا عن زي��ر ال�صحة‬ ‫الدكتور علي حيا�صات يف افتتاح فعاليات االحتفال‬ ‫باليوم العاملي للهيموفيليا م�ساء ال�سبت‪« :‬هناك‬ ‫حت�سن ملمو�س على و�ضع مر�ضى الهيموفيليا‪،‬‬ ‫وو�صلنا اىل مرحلة جيدة يف الت�شخي�ص والعالج‪،‬‬ ‫ويف ال��وق��ت ن�ف���س��ه ن�ح�ت��اج اىل ت�ط��وي��ر وحت�سني‬ ‫الظروف العالجية للمر�ضى»‪.‬‬ ‫وفيما يخ�ص ال�ع�لاج امل�ن��زيل للمر�ضى‪ ،‬لفت‬ ‫اىل ان ال��وزارة �ستعيد العمل به قريبا عند توفر‬ ‫الكميات الالزمة من عوامل تخرث ال��دم‪ ،‬و�سعيها‬ ‫للو�صول اىل العالج الوقائي حتى يعي�ش املري�ض‬

‫حياته الطبيعية دون معاناة او م�ضاعفات‪.‬‬ ‫وا��ش��اد بالتجربة االردن �ي��ة يف جم��ال التعاون‬ ‫ما بني اجلمعيات االهلية ووزارة ال�صحة ملا فيه‬ ‫م�صلحة املر�ضى‪.‬‬ ‫واق�ي��م االح�ت�ف��ال ب��ال�ي��وم ال�ع��امل��ي للهموفيليا‬ ‫حتت �شعار «بالتوا�صل والتعبري يح�صل التغيري»‬ ‫ب �ح �� �ض��ور اك�ث��ر م ��ن ‪ 80‬م��ري �� �ض��ا ا� �ض��اف��ة ل �ع��دد‬ ‫م��ن االط �ب��اء امل �ع��اجل�ين ل�ل�م��ر��ض��ى وم ��ن خمتلف‬ ‫التخ�ص�صات الطبية‪.‬‬ ‫م ��ن ج �ه �ت��ه‪ ،‬ع��ر���ض ن��ائ��ب رئ �ي ����س اجل�م�ع�ي��ة‬ ‫االردنية للثال�سيما والهموفيليا الدكتور عرفات‬ ‫عوجان دور اجلمعية وتوا�صلها امل�ستمر مع املر�ضى‬ ‫وتعاونها م��ع االط�ب��اء ووزارة ال�صحة واخل��دم��ات‬ ‫الطبية امللكية وامل�ست�شفيات اجلامعية م��ن اجل‬ ‫حت�سني الظروف العالجية للمر�ضى‪.‬‬ ‫ون��ا��ش��د وزارة ال���ص�ح��ة ب��زي��ادة ك�م�ي��ة ع��وام��ل‬ ‫ت�خ�ثر ال� ��دم؛ ليتمكن امل��ري ����ض م��ن اخ ��ذ ال�ع�لاج‬ ‫امل�ن��زيل للتخفيف م��ن معاناتهن وت��وف�ير اجلهد‬

‫هناك حت�سن ملمو�س على و�ضع املر�ضى‬

‫واملال على الدولة‪.‬‬ ‫وا� �ش��اد ع�ضو الهيئة االداري� ��ة للجمعية عبد‬ ‫العزيز ال�شريف‪ ،‬وه��و اح��د مر�ضى الهيموفيليا‬ ‫يف كلمة نيابة عن املر�ضى‪ ،‬بجهود وزارة ال�صحة‬ ‫مبا تقدمه للمر�ضى من اهتمام وعناية وللكوادر‬

‫ال �ط �ب �ي��ة وال �ت �م��ري �� �ض �ي��ة‪ ،‬وب �خ ��ا� �ص ��ة يف م��رك��ز‬ ‫الثال�سيميا والهيموفيليا يف م�ست�شفى الب�شري‪.‬‬ ‫وطالب ب�إعادة العمل بالعالج املنزيل للمر�ضى‬ ‫أله�م�ي�ت��ه يف احل �ف��اظ ع�ل��ى �صحتهم‪ ،‬واحل ��د من‬ ‫ا�صابة االطفال منهم باالعاقة احلركية‪.‬‬ ‫واك � ��د ان م ��ن ح ��ق امل��ري ����ض احل �� �ص��ول على‬ ‫الرعاية املتكاملة وح�سب ال�برت��وك��والت العاملية‪،‬‬ ‫وبخا�صة ان العامل ا�صبح �صغريا‪ ،‬و�آفاق التوا�صل‬ ‫وتبادل اخلربات العملية والعلمية اكرث انفتاحا‪.‬‬ ‫وا�شتمل احلفل على حما�ضرات الخت�صا�صي‬ ‫ام��را���ض دم االط�ف��ال ال��دك�ت��ور م�صطفى الفالح‬ ‫ع��ن �آخ��ر م�ستجدات ع�لاج م��ر���ض الهيموفيليا‪،‬‬ ‫ومل �� �س �ت �� �ش��ار اول ط ��ب االط� �ف ��ال ال��دك �ت��ور ب��ا��س��م‬ ‫الك�سواين عن واقع املر�ض وتطوره ومل�ست�شار اول‬ ‫امرا�ض دم االطفال يف اخلدمات الطبية امللكية‬ ‫ال�ع�م�ي��د ال�ط�ب�ي��ب ع���ص��ام ح��دادي��ن ح��ول ال�ع�لاج‬ ‫امل�ن��زيل‪ ،‬واهميته و��ض��رورة التعاون امل�شرتك ما‬ ‫بني االهل والطاقم الطبي‪.‬‬

‫دراسة‪ :‬نصف أسر منتفعي مراكز رعاية املعوقني‬ ‫تتهرب من مسؤولياتها‬ ‫ال�سبيل‪ -‬نبيل حمران‬ ‫ك���ش�ف��ت درا� �س��ة ح��دي�ث��ة �أن ن�ح��و ن���ص��ف �أ��س��ر‬ ‫املنتفعني من خدمات مراكز رعاية املعوقني تتهرب‬ ‫من م�س�ؤولياتها نحو �أبنائها‪.‬‬ ‫و�أظ�ه��رت نتائج ال��دار��س��ة التي �أجرتها وزارة‬ ‫التنمية االجتماعية �أنّ قرابة ن�صف املنتفعني من‬ ‫مراكز رعاية املعوقني التابعة لها تزورهم �أ�سرهم‬ ‫على فرتات متباعدة‪.‬‬ ‫وبح�سب النتائج‪ ،‬ف�إنّ ربع املنتفعني تزورهم‬ ‫�أ�سرهم مرة يف العام‪ ،‬و�أكرث من خم�س املنتفعني‬ ‫(‪ 22‬يف املئة) يحظون كل عامني �أو ثالثة �أعوام‬ ‫بزيارة يتيمة‪ ،‬بينما هناك ‪ 8‬يف املئة من املنتفعني‬ ‫ال ي ��زوره ��م �أح� � ��د؛ ك��ون �ه��م جم �ه��ويل الإق ��ام ��ة‬ ‫والن�سب‪.‬‬ ‫وب �ي �ن��ت ن �ت��ائ��ج ال ��درا� �س ��ة �أنّ �أك�ث��ر م ��ن ثلث‬ ‫املنتفعني م��ن دور ال��رع��اي��ة ت��زوره��م �أ��س��ره��م مرة‬ ‫�شهريا‪ ،‬بينما ال تتجاوز ن�سبة من تزورهم �أ�سرهم‬ ‫�أ�سبوعيا ‪ 13‬يف املئة من �إجمايل املنتفعني من دور‬ ‫الرعاية‪.‬‬ ‫ع�ب��د اهلل ��س�م�يرات م���س��اع��د �أم�ي�ن ع��ام وزارة‬ ‫التنمية ل�ش�ؤون الرعاية‪ ،‬قال خالل �إع�لان نتائج‬

‫البنك امل��رك��زي ون��واب��ه ورئي�س ال��دي��وان امللكي‬ ‫واالمني العام ووزير البالط وم�ست�شاري جاللة‬ ‫امللك وامل�ست�شارين يف الديوان امللكي ‪.‬‬ ‫وي���ش�م��ل ك��ذل��ك ر�ؤ�� �س ��اء ال�ه�ي�ئ��ات امل�ستقلة‬ ‫وال�سلطات ور�ؤ��س��اء واع�ضاء جمال�سها ور�ؤ�ساء‬ ‫امل�ؤ�س�سات الر�سمية العامة وامل�ؤ�س�سات العامة‬ ‫املدنية والع�سكرية واالمنية ومديريها واع�ضاء‬ ‫جمال�س ادارتها ان وج��دت ‪ ،‬ور�ؤ��س��اء اجلامعات‬ ‫ال��ر��س�م�ي��ة وال �� �س �ف��راء وم��وظ �ف��ي ال �ف �ئ��ة العليا‬ ‫وم��ن مياثلهم يف الرتبة او ال��رات��ب يف ال��دوائ��ر‬ ‫وامل�ؤ�س�سات الر�سمية العامة وامل�ؤ�س�سات العامة‪.‬‬ ‫كما ي�سري على امني عمان واع�ضاء جمل�س‬ ‫امانة عمان ور�ؤ�ساء املجال�س البلدية واع�ضائها‬ ‫‪ ،‬ور ؤ���س��اء جل��ان العطاءات املركزية والعطاءات‬ ‫اخلا�صة املدنية والع�سكرية واالمنية ‪ ،‬وجلان‬ ‫ال �ع �ط��اءات وامل���ش�تري��ات يف ال��دوائ��ر احلكومية‬ ‫وامل�ؤ�س�سات الر�سمية العامة وامل�ؤ�س�سات العامة‬ ‫والبلديات واع�ضاء اي منها ‪،‬وممثلي احلكومة‬ ‫وال�ضمان يف جمال�س االدارات وهيئات املديرين‬ ‫يف ال �� �ش ��رك ��ات ال� �ت ��ي ت �� �س��اه��م ف �ي �ه��ا احل �ك��وم��ة‬ ‫وال �� �ض �م��ان االج �ت �م��اع��ي ور ؤ�� � �س � ��اء ‪ ،‬واع �� �ض��اء‬ ‫جمال�س ادارات وه�ي�ئ��ات امل��دي��ري��ن اواي مدير‬ ‫ع��ام يف ال�شركات وامل�ؤ�س�سات اململوكة بالكامل‬ ‫للحكومة او ال�ضمان االجتماعي او امل�ؤ�س�سات‬ ‫الر�سمية العامة او امل�ؤ�س�سات العامة ‪،‬ور�ؤ��س��اء‬ ‫واع�ضاء جمال�س االحتادات الريا�ضية والعمالية‬ ‫وال �ن �ق��اب��ات واالح � � ��زاب وال �ه �ي �ئ��ات ال�ت�ط��وع�ي��ة‬ ‫واخلريية والتعاونية ‪.‬‬

‫وبني �سمريات �أن ال��وزارة تدر�س �إع��ادة منتفعني‬ ‫م��ن خ��دم��ات م��راك��ز وزارة التنمية �إىل ذوي�ه��م ممن‬ ‫ا�ستقرت �أو�ضاعهم املادية والأ�سرية‪ ،‬لتحقيق التوا�صل‬ ‫بني املنتفعني و�أ�سرهم وفتح املجال �أم��ام امل�ستحقني‬ ‫ممن مل ت�شملهم خدمات الوزارة‪.‬‬ ‫خطوة يتوقع �أ ّن تواجه وزارة التنمية �صعوبات‬ ‫جمة يف تنفيذها؛ �إذ رف�ضت �أ��س��ر ا�ستقبال �أبنائها‬ ‫حلني ا�ستكمال �أع�م��ال �صيانة مركز جر�ش للرعاية‬ ‫والت�أهيل‪.‬و�أظهرت نتائج الدرا�سة �أ ّن �أك�ثر من ثلث‬ ‫(‪ 39‬يف املئة) من املنتفعني من مراكز رعاية املعوقني‪،‬‬ ‫يعانون من �إعاقة عقلية �شديدة‪ ،‬بينما يعاين ربعهم‬ ‫(‪ 24‬يف املئة) من �إع��اق��ات متعددة‪ ،‬فيما يعاين ‪ 28‬يف‬ ‫امل�ئ��ة و‪ 9‬يف امل�ئ��ة م��ن املنتفعني م��ن �إع��اق��ة متو�سطة‬ ‫وب�سيطة على الرتتيب‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫و�أظ �ه��رت ن�ت��ائ��ج �أن رب��ع املنتفعني م��ن خ��دم��ات‬ ‫الب��وي��ن‪ ،‬و‪ 13‬يف املئة �أيتام‬ ‫مراكز الرعاية هم �أي�ت��ام أ‬ ‫الأب‪ ،‬و‪ 8‬يف املئة �أيتام الأم‪ ،‬بينما جاء ع�شر املنتفعني‬ ‫مقر الوزارة من �أ�سر مفككة‪ ،‬فيما �شكل جمهولو الإقامة والن�سب‬ ‫ما ن�سبته ‪ 8‬يف املئة من �إجمايل املنتفعني‪.‬‬ ‫يرا م��ن �أ��س��ر امل�ع��وق�ين ال ترحب‬ ‫الدرا�سة الأحد �إنّ هناك احد املنتفع��ي من خدمات‬ ‫وت��اب��ع �أن ك�ث� ً‬ ‫وب �ي �ن��ت ن �ت��ائ��ج ال��درا� �س��ة �أن ث�لاث��ة �أرب � ��اع �أ� �س��ر‬ ‫مركز الكرك للت�أهيل‪ ،‬مل تزره �أ�سرته غري ثالث ب ��وج ��ود �أب �ن��ائ �ه��ا امل �ع��اق�ي�ن ل��دي �ه��ا خ �ل�ال ال�ع�ط��ل املنتفعني ال تدفع ب��دل خدمات �شهرية؛ ك��ون دخلها‬ ‫مرات منذ دخوله املركز قبل ‪ 19‬عاما‪.‬‬ ‫واملنا�سبات‪.‬‬ ‫ال�شهري يقل عن ‪ 500‬دينار‪.‬‬

‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫�أ��ص��درت حمكمة �أم��ن ال��دول��ة خ�لال اجلل�سة العلنية‬ ‫التي عقدتها �أم�س االحد بهيئتها املدنية برئا�سة القا�ضي‬ ‫�أحمد القطارنة وع�ضوية القا�ضيني �أحمد العمري وخملد‬ ‫ال��رق��اد حكما باحلب�س ��س��ت ��س�ن��وات ون���ص��ف ال�سنة على‬ ‫�أحد املتهمني يف ما يعرف بق�ضايا "البور�صات الوهمية"‬ ‫وتغرميه مبلغ ‪ 1300‬دينار وت�ضمينه مبلغ ‪� 918‬ألف دينار‪.‬‬ ‫وج��اء يف ال �ق��رار �أن��ه ثبت للمحكمة ب ��أن املتهم ا�س�س‬ ‫�شركة يف ع�م��ان ل�غ��اي��ات ت�ق��دمي خ��دم��ات ع��ام��ة وو��س��اط��ة‪،‬‬ ‫وادع��ى ان��ه يعمل يف البور�صات العاملية وان��ه مينح �أرباحا‬ ‫�شهرية حمققة مقدارها ‪ 20‬يف املئة دون خ�سائر مع �إمكانية‬ ‫ا�سرتداد املبالغ املالية يف اي وقت‪ ،‬االمر الذي مكنه وخالل‬ ‫�شهر من جمع مبلغ مايل فاق املليون دينار‪.‬‬ ‫والح��ظ ال�ق��رار ان املتهم اعطى اوائ��ل امل��ودع�ين لديه‬ ‫ارباحا وا�ستوىل على باقي املبلغ املذكور ليت�ضح الحقا بانه‬ ‫ال يعمل يف البور�صات العاملية وانه ن�شاطاته كانت وهمية‪.‬‬

‫القبض على لصوص يف الزرقاء‬ ‫ومأدبا‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫الج �ه ��زة االم�ن�ي��ة يف ال ��زرق ��اء ع�ل��ى جمموعة‬ ‫ال�ق�ب����ض أ‬ ‫جرمية‪ ،‬مكونة من خم�سة ا�شخا�ص بتهمة ال�سرقة‪.‬‬ ‫امل��رك��ز االع�ل�ام ��ي االم �ن��ي ق ��ال يف ب �ي��ان ل��ه االح� ��د �إن‬ ‫التحقيق يف عدد من الق�ضايا التي تقدم بها مواطنون حول‬ ‫�سرقات ب�ضائع خمتلفة م��ن داخ��ل مركباتهم ق ��ادت‪ ،‬وبعد‬ ‫جمع املعلومات وال�ت�ح��ري‪ ،‬اىل ت��ورط اال�شخا�ص املتهمني‬ ‫بهذه الق�ضايا‪ ،‬حيث قب�ض عليهم جميعا و�ضبط ج��زء من‬ ‫امل���س��روق��ات ب�ح��وزت�ه��م‪ ،‬و��س�لاح ن ��اري‪ ،‬ا��ض��اف��ة اىل مركبتني‬ ‫م�سروقتني كانوا ي�ستخدمونهما لتنفيذ �سرقاتهم‪.‬‬ ‫وا�� �ش ��ار "املركز" اىل اع �ت��راف امل�ت�ه�م�ين ب��اال� �ش�تراك‬ ‫اجلرمي و�سرقة حمتويات ‪ 39‬مركبة يف الزرقاء والر�صيفة‬ ‫والعا�صمة والت�صرف بامل�سروقات وبيعها بعد ذلك‪.‬‬ ‫ويف حمافظة م ��أدب��ا‪ ،‬قب�ض ال�ع��ام�ل��ون يف ق�سم البحث‬ ‫اجلنائي على ثالثة ا�شخا�ص تورطوا ب�سرقة ثالثة حمال‬ ‫جتارية عن طريق ثقب اجلدران و�سرقة حمتوياتها‪ ،‬م�شريا‬ ‫اىل ان��ه وبعد التحقيق يف تلك الق�ضايا وق��ع اال�شتباه على‬ ‫اال�شخا�ص ال�ث�لاث��ة‪ ،‬وقب�ض عليهم بعد البحث والتحري‬ ‫عنهم‪ ،‬و�ضبط بحوزتهم ‪ 106‬اج�ه��زة خلوية م�سروقة من‬ ‫املحال التجارية‪ ،‬واعرتف املقبو�ض عليهم بارتكاب ال�سرقات‬ ‫عن طريق احداث فتحة يف احد جدران املحال التجارية‪.‬‬

‫إمهال «أموال األيتام» أسبوعني لتسجيل‬ ‫أراض بأكثر من ربع مليون دينار‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أم�ه�ل��ت اللجنة امل��ال�ي��ة ال�ن�ي��اب�ي��ة ب��رئ��ا��س��ة ال�ن��ائ��ب حممد‬ ‫ال�سعودي م�ؤ�س�سة تنمية ام��وال االي�ت��ام ا�سبوعني لت�صويب‬ ‫املخالفة ال� ��واردة يف تقرير دي ��وان املحا�سبة‪ ،‬واملتعلقة بعدم‬ ‫ت�سجيل قطع ارا�ض تقدر م�ساحتها بـ‪5‬ر‪ 12‬دومن مت �شرا�ؤها يف‬ ‫عام ‪ 1994‬بقيمة ‪ 289‬الف دينار دون ت�سجيلها با�سم امل�ؤ�س�سة‪.‬‬ ‫واظهر التقرير خالل اجتماع للجنة مع م�ؤ�س�سة تنمية‬ ‫ام��وال االي�ت��ام ان��ه مت �شراء قطعة ار���ض مب�ساحة تقدر ب�ـ‪126‬‬ ‫دومن��ا‪ ،‬بقيمة اجمالية ‪2‬ر‪ 39‬مليون دينار يف عام ‪ ،2007‬حيث‬ ‫حت�ف��ظ اخل�ب�ير ال �ع �ق��اري ع�ل��ى ��ش��رائ�ه��ا ل�ع��دم ق ��درة امل�ؤ�س�سة‬ ‫على ا�ستغاللها‪ ،‬م��ع تن�سيبه بعد ��ش��راء القطعة‪ ،‬واعرت�ضت‬ ‫اللجنة على هذا االجراء من قبل امل�ؤ�س�سة‪ ،‬وامهلتها ا�سبوعني‬ ‫لت�صويب هذه املخالفة‪.‬‬ ‫وعاب التقرير على امل�ؤ�س�سة عدم ا�ستقاللية وحدة الرقابة‬ ‫الداخلية والتدقيق الداخلي‪ ،‬حيث تتبع للمدير العام ولي�س‬ ‫ملجل�س ادارة امل�ؤ�س�سة‪.‬‬ ‫و�أم�ه�ل��ت اللجنة امل�ؤ�س�سة ا�سبوعني لت�صويب املخالفة‬ ‫ال � ��واردة فيما يخ�ص امل���ص��اري��ف االداري � ��ة وال�ع�م��وم�ي��ة‪ ،‬حيث‬ ‫ت�صرف امل�ؤ�س�سة مكاف�آت مالية لأع�ضاء جمل�س االدارة بقيمة ‪3‬‬ ‫�آالف دينار �سنويا بحد اعلى‪ ،‬خالفا لقرار جمل�س الوزراء رقم‬ ‫(‪ )4494‬الذي حدد املكاف�آت املالية لأع�ضاء جمل�س االدارة مببلغ‬ ‫‪ 1500‬دينار �سنويا لكل ع�ضو‪.‬‬


‫�ش�ؤون حملية‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫با�سم �سكجها‬ ‫بسرعة‬

‫رحل ماركيز‪..‬‬

‫قبل �ست �سنوات‪ ،‬حني علم غابرييل غارثيا ماركيز‬ ‫�أن��ه يعاين من مر�ض ال�سرطان‪ ،‬وت� أ�ك��د من �أن��ه يعي�ش‬ ‫�صراعه الأخري مع هذا املر�ض اخلبيث‪ ،‬مل ي�ست�سلم‪ ،‬ومل‬ ‫يتهاون �أم��ام الدنيا‪ ،‬فكتب و�صيته للنا�س‪ ،‬م��ؤك��داً على‬ ‫�أهمية رفع ال�صوت العايل �أمام الظلم‪ ،‬ومواجهة الظالم‪،‬‬ ‫ولو ب�أ�ضعف الإميان‪.‬‬ ‫وق��د يكون غابرييل غارثيا ماركيز واح��دا من ق ّلة‬ ‫قليلة من الأدب ��اء الذين ح�صلوا على جائزة نوبل عن‬ ‫ج��دارة‪ ،‬وقد تكون اجلائزة نف�سها ب ّي�ضت �سمعتها حني‬ ‫ل �أنه يخجل‬ ‫ت�ش ّرفت با�سمه‪ ،‬وحني �أعلن ماركيز على امل أ‬ ‫من ارت�ب��اط ا�سمه بهذه اجل��ائ��زة‪ ،‬فقد �سحب ال�سجادة‬ ‫من حتت �أقدام من فازوا فيها‪� ،‬أدباء وعلماء و�سيا�سيني‬ ‫بال�ضرورة‪.‬‬ ‫ولو �أراد �أيّ فل�سطيني �أن يعبرّ عن نف�سه‪� ،‬إزاء املجازر‬ ‫مما‬ ‫التي ُترتكب بحقّه ليل نهار‪ ،‬ملا وجد كالماً �أف�ضل ّ‬ ‫ا�ستخدمه ماركيز يف بيانه امل�ستنكر تلك امل�ج��ازر‪ ،‬قبل‬ ‫�سنوات‪ ،‬ولو بحث عامل يف �أ�صول الق�ضية الفل�سطينية‬ ‫ملا و�صل �إال �إىل تلك احلقائق التي طرحها الرجل‪ ،‬ولو‬ ‫حتدّثت االن�سانية جمعاء بل�سان �ضمريها ملا قالت �أف�ضل‬ ‫مما يقوله �أديبنا الكولومبي العظيم‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫ويف زم ��ن � �ص��ارت ف�ي��ه ال�ك�ت��اب��ة حم�ك��وم��ة ببو�صلة‬ ‫منط التفكري االمريكي املنافق‪ ،‬اكت�سب بيان واحد من‬ ‫�صاحبنا قيمة �أكرب من مئات الكتب التي تلفظها مطابع‬ ‫نيويورك ولندن‪ ،‬فالرجل مل ي�سر �إال يف �سياق �ضمريه‪،‬‬ ‫ليلخّ �ص للعامل حقيقة تعرفها القلوب والعقول‪ ،‬لكنّ‬ ‫الأل���س�ن��ة والأق �ل��ام ت �ظ � ّل حم�ك��وم��ة ب��ذل��ك اال��ض�ط�ه��اد‬ ‫واالره��اب املعنوي ال��ذي متار�سه وا�شنطن وتل �أبيب يف‬ ‫�أكرب عملية ت�ضليل‪ ،‬و�أب�شع عملية تزوير عرفها التاريخ‬ ‫االن�ساين ك ّله‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ماركيز رحل‪ ،‬ولكنه لن يرحل‪ ،‬و�ستظل كتبه و�آرا�ؤه‬ ‫ومواقفه عالمة فارقة يف التاريخ احلديث‪ ،‬ولن نن�سى‬ ‫نحن اجل�ي��ل ال��ذي ت��ر ّب��ى على ح��روف��ه‪ ،‬كيف �أ ّك ��د على‬ ‫�إن�سانية الإن���س��ان‪ ،‬ومل يتخ ّل يف ي��وم عن نظافة القلب‬ ‫والروح والعقل‪.‬‬

‫حزب التحرير يحتج على وصفه‬ ‫بـ"املحظور"‬ ‫ال�سبيل– رائد رمان‬ ‫احتج الناطق الإعالمي حلزب التحرير ممدوح قطي�شات �أبو‬ ‫�سوا على و�صف احل��زب بـ"املحظور"‪ ،‬معتربا الو�صف مرفو�ضا‬ ‫�شرعا وعرفا‪.‬‬ ‫�أبو �سوا قال لـ"ال�سبيل" �إن هناك و�سائل �إعالمية و�صحفية‬ ‫ت�صف احلزب يف تقاريرها و�أخبارها بـ"املحظور"‪ ،‬معتربا ذلك �أمرا‬ ‫مرفو�ضا م��ن قبل احل��زب‪ ،‬مبينا �أن احل��زب ب�صدد �إط�ل�اق حملة‬ ‫عالقات عامة باجتاه امل�ؤ�س�سات الإعالمية وال�صحفية من �أجل‬ ‫تو�ضيح موقف ور�ؤية احلزب يف هذا املو�ضوع‪.‬‬ ‫وا�شار �إىل �أن احلزب ال يقوم ب�أعمال غري �شرعية حتى يقال عنه‬ ‫"حمظور"‪ ،‬ويدفع النا�س �إىل ممار�سة �أعمال �شرعية‪ ،‬م�شددا على‬ ‫�أنه ال يجوز لأي �شخ�ص �أن يطلق و�صف "حمظور" على احلزب‪.‬‬ ‫ولفت �إىل ان لفظ "حمظور" يعني انه جمرم مبفهوم احلزب‪،‬‬ ‫وه��ذا مناف للحقيقة‪ ،‬م�ؤكدا �أن��ه ال يوجد ق��رار ق�ضائي ي�ستخدم‬ ‫لفظ "حمظور" يف حق احلزب‪.‬‬

‫"أمن الدولة" تستمع ملرافعات‬ ‫معتقلي "خلية ‪"11/9‬‬ ‫ال�سبيل– رائد رمان‬ ‫تعقد حمكمة �أمن الدولة‪ ،‬اليوم االثنني‪ ،‬جل�سة ملوا�صلة النظر‬ ‫يف املرافعات الدفاعية ملعتقلي "خلية ‪."11/9‬‬ ‫ومن املتوقع �أن ت�ستمع املحكمة �إىل مرافعات املعتقلني‪ :‬حممد‬ ‫خاطر‪ ،‬وف��وزي عبد اجلبار‪ ،‬و�أحمد �أب��و طه يف �أث�ن��اء‪ ،‬على �أ َّن من‬ ‫املتوقع �أن ت�صدر املحكمة قرارها يف الق�ضية نهاية ال�شهر‪.‬‬ ‫ي��ذك��ر �أن حم�ك�م��ة �أم ��ن ال��دول��ة وج �ه��ت �إىل خ�ل�ي��ة "‪"11/9‬‬ ‫ته ًما بق�صد القيام ب�أعمال �إرهابية‪ ،‬وحيازة م��واد مفرقعة بق�صد‬ ‫ا�ستعمالها على وجه غري م�شروع‪ ،‬وت�صنيع م��واد مفرقعة بق�صد‬ ‫ا�ستعمالها على وجه غري م�شروع‪ ،‬وحيازة �سالح �أتوماتيكي بق�صد‬ ‫ا�ستعماله على وجه غري م�شروع"‪.‬‬

‫معتقل من "خلية‪ "11/9‬ينظم‬ ‫مسابقات لجنائيي "موقر‪"2‬‬ ‫ال�سبيل– رائد رمان‬ ‫"ابني حممد يق�ضي �أف�ضل �أيامه بالزنازين االنفرادية يف‬ ‫��س�ج��ن موقر‪ ،"2‬ه��ذا م��ا ق��ال��ه وال ��د حم�م��د خ��اط��ر امل�ع�ت�ق��ل على‬ ‫خلفية "خلية ‪."11/9‬‬ ‫وق��ال رائ��د خ��اط��ر وال��د املعتقل حممد لـ"ال�سبيل" �إن ابني‬ ‫امل��وق��وف يف �سجن "موقر‪ "2‬يق�ضي �أف�ضل �أي��ام��ه داخ��ل معتقله‪،‬‬ ‫حيث زرته م�ؤخرا لرفع معنوياته وال�شد من �أزره يف زنازين تفتح‬ ‫على الكهرباء‪.‬‬ ‫وبني �أن ابنه حممد �أكد له �أنه م�سرور يف عزلته داخل الزنازين‬ ‫االنفرادية‪ ،‬حيث يكون �أق��رب هلل‪ ،‬الفتا �إىل �أن��ه بالرغم من قرار‬ ‫�إدارة �سجن "موقر‪ "1‬عقابه بنقله �إىل زنزانة انفرادية يف �سجن‬ ‫"موقر‪� ،"2‬إال انه التقى موقوفني جنائيني عمل على هدايتهم‪،‬‬ ‫ودعوتهم لل�صالة وقراءة القر�آن‪ ،‬وت�صحيح �سلوكهم وت�صرفاتهم‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ار �إىل ان��ه اب�ن��ه يتوا�صل م��ع امل��وق��وف�ين اجلنائيني عرب‬ ‫طاقات الزنازين‪ ،‬حيث يبد�أ بقراءة القر�آن لهم عرب هذه الطاقات‬ ‫لي�ستمعوا ل��ه؛ ما دعاهم �إىل الطلب منه تعليمهم ق��راءة القر�آن‬ ‫وكيفية ال�صالة‪ ،‬حيث طلبوا من �إدارة ال�سجن �إح�ضار ن�سخ من‬ ‫القر�آن ليبد�ؤوا بالقراءة داخل زنازينهم‪.‬‬ ‫و�أو�ضح �أنه ابنه يعطي امل�ساجني اجلنائيني درو�سا وحما�ضرات‬ ‫من بع�ض الكتب التي بحوزته‪ ،‬عالوة على تنظيم م�سابقات ثقافية‬ ‫ودينية لهم‪.‬‬ ‫ي��ذك��ر �أن حم�ك�م��ة �أم ��ن ال��دول��ة وج �ه��ت �إىل خ�ل�ي��ة "‪"11/9‬‬ ‫تهما بق�صد القيام ب�أعمال �إرهابية‪ ،‬وحيازة م��واد مفرقعة بق�صد‬ ‫ا�ستعمالها على وجه غري م�شروع‪ ،‬وت�صنيع م��واد مفرقعة بق�صد‬ ‫ا�ستعمالها على وجه غري م�شروع‪ ،‬وحيازة �سالح �أتوماتيكي بق�صد‬ ‫ا�ستعماله على وجه غري م�شروع"‪.‬‬

‫االثنني (‪ )21‬ني�سان (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2630‬‬

‫جمال ال�شواهني‬

‫"العمل اإلسالمي" ينتخب هيئاته القيادية‬ ‫الشهر املقبل‬ ‫ال�سبيل‪ -‬مو�سى كراعني‬ ‫قال حممد الزيود نائب الأمني العام‬ ‫حلزب جبهة العمل الإ�سالمي‪� ،‬إن املكتب‬ ‫التنفيذي للحزب ح��دد ب��داي��ة �شهر �أي��ار‬ ‫امل�ق�ب��ل م��وع �دًا الن�ت�خ��اب ال �ف��روع �أع���ض��اء‬ ‫جمل�س ال�شورى‪.‬‬ ‫و�أو�ضح �أن انتخاب الهيئات القيادية‬ ‫ل�ل�ح��زب ت �ب��د�أ ب��ان�ت�خ��اب ال �ف ��روع �سبعني‬ ‫ع�ض ًوا من �أع�ضاء املجل�س؛ وفق التمثيل‬ ‫الن�سبي بح�سب �أع��داد الهيئة العامة لكل‬

‫فرع‪ ،‬على �أن ينتخب امل�ؤمتر العام للحزب‬ ‫ثمانية �أع�ضاء‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل الع�ضوين‬ ‫ال�ل��ذي��ن ح�ج��زا مقعديهما ح�ك�م�اً‪ ،‬وهما‪:‬‬ ‫الأم� �ي ��ن ال � �ع ��ام احل� � ��ايل ل �ل �ح��زب ح �م��زة‬ ‫من�صور‪ ،‬ورئي�س جمل�س ال�شورى علي �أبو‬ ‫ال�سكر ‪-‬وفقا للنظام الأ�سا�سي‪.-‬‬ ‫و�أ�شار �إىل �أن امل�ؤمتر العام املكون من‬ ‫�أع�ضاء جمل�س ال���ش��ورى‪ ،‬البالغ عددهم‬ ‫‪ 72‬ع�ضوا‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل �أع�ضاء الهيئة‬ ‫الإداري��ة لكل ف��رع‪ ،‬وعينة متثيلية بن�سبة‬ ‫‪ %10‬لأع �� �ض ��اء ال �ه �ي �ئ��ة ال �ع��ام��ة م��وزع��ة‬

‫على المأل‬

‫ح�سب التمثيل الن�سبي للفروع‪� ،‬سينتخب‬ ‫الأع�ضاء الثمانية املتبقني‪.‬‬ ‫ووفق الزيود‪ ،‬تنتخب اجلل�سة الأوىل‬ ‫ملجل�س �شورى احلزب ‪-‬التي يرت�أ�سها �أَ َ�سنُّ‬ ‫الأع�ضاء‪ -‬مكتب جمل�س ال�شورى ورئي�سه‬ ‫ق�ب��ل ان �ت �خ��اب امل�ك�ت��ب ال�ت�ن�ف�ي��ذي للحزب‬ ‫و�أمينه العام‪.‬‬ ‫ي�شار �إىل �أن امل�ؤمتر العام للحزب هو‬ ‫�أعلى هيئة قيادية فيه‪ ،‬وهو ال��ذي ير�سم‬ ‫ال�سيا�سة العامة وا�سرتاتيجيات احلزب‪.‬‬

‫"هيئة النووي" تحذر من مصادر مشعة تستخدم‬ ‫بالتطبيقات الطبية والصناعية‬ ‫ال�سبيل– امين ف�ضيالت‬ ‫ح ��ذر م��دي��ر ع ��ام ه�ي�ئ��ة ت�ن�ظ�ي��م ال�ع�م��ل‬ ‫الإ�شعاعي وال�ن��ووي الدكتور جمد ابراهيم‬ ‫ال� �ه ��واري م��ن م �� �ص��ادر م���ش�ع��ة ت���س�ت�خ��دم يف‬ ‫التطبيقات الطبية وال�صناعية‪ ،‬م� ؤ�ك��دا �أن‬ ‫"الهيئة" ح�صرت يف العا�صمة نحو الفي‬ ‫م�صدر م�شع ي�ستخدم يف التطبيقات الطبية‬ ‫وال�صناعية‪.‬‬ ‫وا�ضاف يف حفل افتتاح برنامج تدريبي‪،‬‬ ‫�أم� �� ��س الأح � � ��د‪ ،‬ح� ��ول اال� �س �ت �ج��اب��ة االول �ي��ة‬ ‫للطوارئ اال�شعاعية تنظمه الهيئة بالتعاون‬ ‫م��ع ال��وك��ال��ة ال��دول �ي��ة ل�ل�ط��اق��ة ال ��ذري ��ة‪ ،‬ان‬ ‫"الهيئة" تتابع ح�صر وت�سجيل هذه امل�صادر‬ ‫يف خم�ت�ل��ف امل �ح��اف �ظ��ات يف اط� ��ار دوره � ��ا يف‬ ‫تنظيم ومراقبة امل�صادر امل�شعة وامل�ؤينة‪.‬‬ ‫وع ��ن ال�ب�رن��ام��ج ال �ت��دري �ب��ي امل�ن�ع�ق��د يف‬ ‫ل�م��ن‪ ،‬قال‬ ‫معهد ال�شرق االو��س��ط العلمي ل� أ‬ ‫الهواري �إنه ي�ستهدف امل�ستجيبني الأوليني‬ ‫ل�ل�ح��وادث الإ�شعاعية‪ ،‬لتطوير ق��درات�ه��م يف‬ ‫جم��ال التعامل م��ع ه��ذه احل ��وادث ال�ت��ي قد‬ ‫تنجم ع��ن ح��االت نقل �أو ا�ستخدام امل�صادر‬ ‫امل�شعة‪.‬‬ ‫وا�شار اىل ان الربنامج التدريبي �سيتبعه‬ ‫��س�ل���س�ل��ة م ��ن ال �ن �� �ش��اط��ات يف ن�ف����س امل �ج��ال‪،‬‬ ‫وبالتعاون مع اجلهات الوطنية ذات العالقة‪،‬‬

‫تطبيق طبي يف النظارة‬

‫باال�ضافة اىل عقد دورات مماثلة للم�سعفني‬ ‫الأوليني وغرف الطوارئ يف امل�ست�شفيات‪.‬‬ ‫ول� �ف ��ت اىل �أن ه �ي �ئ��ة ت �ن �ظ �ي��م ال �ع �م��ل‬ ‫الإ�شعاعي والنووي‪ ،‬وبالتعاون مع �شركائها‬ ‫م��ن امل�ؤ�س�سات الوطنية املحلية تعمل على‬ ‫تعزيز منظومة �أم��ن و�أم��ان امل�صادر امل�شعة؛‬ ‫بنقل �أحدث التقنيات العاملية اىل اململكة‪.‬‬ ‫ويناق�ش امل���ش��ارك��ون يف ال�برن��ام��ج ال��ذي‬ ‫ي�ستمر خم�سة اي ��ام‪ ،‬مب���ش��ارك��ة خ�ب�راء من‬ ‫ال��وك��ال��ة ال��دول �ي��ة ل�ل�ط��اق��ة ال��ذري��ة تعريف‬ ‫للم�صادر امل�شعة‪ ،‬وكيفية اال�ستجابة للحوادث‬

‫‪3‬‬

‫الناجمة عن تلك امل�صادر‪ ،‬و�أخطار التلوث يف‬ ‫ح��االت احل��وادث الإ�شعاعية‪ ،‬وتوزيع الأدوار‬ ‫وامل�س�ؤوليات‪ ،‬بالإ�ضافة اىل كيفية التعامل‬ ‫مع اجلمهور يف حاالت مماثلة‪.‬‬ ‫وي�شارك يف الربنامج التدريبي معنيون‬ ‫من‪ :‬مديرية الأمن العام‪ ،‬واملديرية العامة‬ ‫ل�ل��دف��اع امل ��دين‪ ،‬ودائ� ��رة امل �خ��اب��رات ال�ع��ام��ة‪،‬‬ ‫�م��ن‪ ،‬و�إدارة الأزم� ��ات‪،‬‬ ‫وامل��رك��ز ال��وط�ن��ي لل� أ‬ ‫وه�ي�ئ��ة ال�ط��اق��ة ال��ذري��ة الأردن� �ي ��ة‪ ،‬وال �ق��وات‬ ‫امل�سلحة الأردنية‪ ،‬واخلدمات الطبية امللكية‪،‬‬ ‫ووزارة الداخلية‪.‬‬

‫البيض‬ ‫وأعداد الحمري‬ ‫�إذا �أردت �أن تعرف ماذا يف �إيطاليا يجب �أن تعرف‬ ‫م��اذا يف ال�برازي��ل‪ ،‬وه��ذه العبارة امل�شهورة عند جيل‬ ‫معني كان يرددها ح�سني الربزان يف م�سل�سل مقالب‬ ‫غوار لكرثة ما ورطه الأخري بق�ضايا‪ ،‬واختلطت عليه‬ ‫الأمور �إىل درجة اجلنون‪.‬‬ ‫وهنا متاما‪ ،‬مطلوب من الزميل ع�صام مبي�ضني‬ ‫�أن يكمل خ�بره املن�شور �أم�س يف ال�سبيل ح��ول �سعر‬ ‫طبق البي�ض‪ ،‬وكيف �أنه رغم و�صول �سعره اىل اربعة‬ ‫دنانري ي�صر وزير الزراعة على منع ا�سترياده‪ ،‬وذلك‬ ‫ع�ل��ى ق��اع��دة �إذا �أردت ان ت �ع��رف مل ��اذا ال��وزي��ر مينع‬ ‫اال�سترياد ف�إنه عليك ان ت�س�أله‪ ،‬وكذلك عن �سر ق�صة‬ ‫البي�ض وعالقة الوزير بها‪ ،‬ومن هي اجلهة امل�ستفيدة‬ ‫وان كان له عالقة بها‪ ،‬ومل كانت باكورة �أعماله مذ‬ ‫ع��ودت��ه وزي��را رف��ع �أ�سعار البي�ض‪ ،‬وفيما اذا ك��ان له‬ ‫عالقة من �أي نوع بالدجاجات البيا�ضة؟‪.‬‬ ‫النا�س و�صلت حد اجل��وع فعال‪ ،‬و�أ�صبحت �أكرث‬ ‫البيوت خاوية من امل�ؤونة‪ ،‬والثالجات لي�س فيها �أكرث‬ ‫من امل��اء وبع�ض البندورة الرخي�صة‪ ،‬حتى �إن اخلبز‬ ‫بات كفاف يوم فقط‪ ،‬ويبدو ان هذا احل��ال هو الذي‬ ‫دفع الطالق حملة خبز و�شاي وحده ال يكفي‪ ،‬علما‬ ‫�أن هناك من ال يح�صلونه �أ�صال‪ .‬وهم يعجزون عن‬ ‫توفري م�صروف املدار�س الطفالهم و�أي م�ستلزمات‬ ‫اخرى لهم‪ .‬وهم بال قدرة لزيارة اي طبيب‪ ،‬والعجز‬ ‫علني ع��ن االي�ف��اء ب��اي ال�ت��زام��ات وال�ف��وات�ير ترتاكم‬ ‫عليهم‪ ،‬وهم ي�سعون لنيل اي مبلغ للعي�ش يوما بيوم‬ ‫فقط‪.‬‬ ‫واالم��ور يف بع�ض احل��االت على �أ��س��و�أ من ذلك‪،‬‬ ‫ورغمها جتدهم ب�صمت وعجز لي�س مثله موجودا‪،‬‬ ‫وقلة حيلة امام حكومة �سبب تعا�ستهم و�شقائهم‪ ،‬وال‬ ‫يجدون غ�ضا�ضة من طوابري تلقي الدعم وكل املهانة‬ ‫ب�سببها‪ ،‬وه��ذا �أغ��رب ما يف احلكاية‪ .‬بقي القول ان‬ ‫التقرير االخباري الذي ن�شره الزميل مبي�ضني ام�س‬ ‫اي�ضا عن �أعداد احلمري يف الأردن ال يبدو دقيقا‪.‬‬

‫عمق األزمة املعيشية‬ ‫«الوحدة الشعبية»‪ :‬نهج الحكومة ّ‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬

‫اع �ت�ب�ر ح ��زب ال ��وح ��دة ال���ش�ع�ب�ي��ة �أن ال�ن�ه��ج‬ ‫االق�ت���ص��ادي ال��ذي انتهجته احل �ك��وم��ات‪ ،‬املتمثل‬ ‫ب��اع�ت�م��اد ��س�ي��ا��س��ة اخل���ص�خ���ص��ة وب �ي��ع امل��ؤ��س���س��ات‬ ‫ال��وط �ن �ي��ة‪� ،‬أدى �إىل ت�ع�م��ق الأزم � ��ة االق�ت���ص��ادي��ة‬ ‫وامل�ع�ي���ش�ي��ة‪ ،‬وف�ت��ح الأب� ��واب م�شرعة �أم ��ام انت�شار‬ ‫ظاهرة الف�ساد والتطاول على املال العام‪ ،‬وتنامي‬

‫ال �ع �ج��ز يف امل ��وازن ��ة‪ ،‬وت��و� �س �ي��ع دائ� ��رة االق�ت�را���ض‬ ‫الداخلي واخلارجي‪ ،‬واالرتهان بامل�ؤ�س�سات املالية‬ ‫الدولية‪.‬‬ ‫و�أ� �ش ��ار احل ��زب يف ب �ي��ان ل��ه �إىل �أن ا�ستجابة‬ ‫احل �ك��وم��ة ال� �ش�ت�راط��ات � �ص �ن��دوق ال�ن�ق��د ال ��دويل‪،‬‬ ‫ل�ت�م��ري��ر ال��دف �ع��ة اجل��دي��دة م��ن ال �ق��ر���ض امل�م�ن��وح‬ ‫للأردن‪ ،‬واملتمثلة بتنفيذ �إ�صالحات مالية ل�ضبط‬ ‫امل��وازن��ة‪ ،‬واحل�ف��اظ على اال��س�ت�ق��رار امل��ايل بالقيام‬

‫ب�إ�صالحات �ضريبية بتو�سيع دائرة املكلفني‪ ،‬ورفع‬ ‫ال��دع��م ع��ن ال�سلع الأ��س��ا��س�ي��ة ويف مقدمتها م��ادة‬ ‫اخلبز‪ ،‬وا�ستمرار احلكومة يف قرارها بزيادة التعرفة‬ ‫ال�ك�ه��رب��ائ�ي��ة ت��دري �ج �ي �اً‪ ،‬ت���ش�ك��ل ت�ك��ري���س�اً ل�سيا�سة‬ ‫االرتهان والتبعية لهذه امل�ؤ�س�سات و�شروطها‪.‬‬ ‫ور�أى احل��زب �أن ه��ذا الو�ضع يعيدنا �إىل ه ّبة‬ ‫ني�سان ‪ 1989‬ال�ت��ي ك��ان��ت ه� ّب��ة �شعبية يف مواجهة‬ ‫الأحكام العرفية ال�سائدة �آنذاك‪.‬‬

‫و�أكد احلزب �أن الأ�س�س التي تتبعها احلكومة‬ ‫يف عملية دع��م املحروقات تفتقر للدقة والعدالة‪،‬‬ ‫وتطبيقها ي�شكل م�سا�ساً بكرامة املواطنني‪.‬‬ ‫ويف ال�ش�أن الفل�سطيني طالب احل��زب القيادة‬ ‫الفل�سطينية بالعمل على انهاء االنق�سام‪ ،‬وا�ستعا��ة‬ ‫ال��وح��دة الوطنية على ق��اع��دة ال�برن��ام��ج الوطني‬ ‫الفل�سطيني املقاوم‪ ،‬والعمل على نقل ملف ال�صراع‬ ‫اىل الأمم املتحدة‪.‬‬

‫إىل أين تتجه السياسة األردنية يف امللف السوري؟‬ ‫ال�سبيل‪ -‬نا�صر اليف‬ ‫نفى النظام ال�سوري الأربعاء �أن تكون الآليات التي‬ ‫ا�ستهدفها �سالح اجلو الأردين تابعة جلي�شه‪ ،‬فيما قالت‬ ‫�صحيفة "وورلد تريبيون" االمريكية ال�صادرة �أول‬ ‫�أم�س �إن الغارة على احلدود مع �سوريا ا�ستهدفت قافلة‬ ‫من امل�سلحني املعار�ضني للنظام‪ ،‬و�أك��دت و�سائل اعالم‬ ‫عربية من بينها موقع "ديبكا" �أن الهجوم ا�ستهدف‬ ‫قافلة لـ"داع�ش" ك��ان��ت ق��ادم��ة م��ن حمافظة الأن�ب��ار‬ ‫غربي العراق‪ ،‬بق�صد مهاجمة من�ش�أة تدريب �أمريكية‬ ‫�أردنية �سرية تقع غرب الروي�شد‪.‬‬ ‫يف الأث�ن��اء ح��ذرت �شعبة اال�ستخبارات الع�سكرية‬ ‫"الإ�سرائيلية" (�أم ��ان) م��ن �إمكانية ت�سلل عنا�صر‬ ‫جهادية �إىل الأردن يف �أعقاب التحوالت الدراماتيكية‪،‬‬ ‫ال�ت��ي ت�شهدها ال ��دول امل�ح�ي�ط��ة ب��ه‪ .‬ون�ق�ل��ت �صحيفة‬ ‫"يديعوت" ال�ث�لاث��اء امل��ا��ض��ي ع��ن العقيد روي�ط��ال‪،‬‬ ‫قائدة قطاعي "م�صر والأردن" يف لواء الأبحاث التابع‬ ‫لل�شعبة قولها �إن امل�ؤ�س�سة الأمنية الإ�سرائيلية ت�ستعد‬ ‫من ناحية ا�ستخبارية وعملياتية لإمكانية �أن تت�سلل‬ ‫جهات جهادية �إىل داخل الأردن‪ ،‬م�شرية �إىل �أن ا�ستقرار‬ ‫اجلهاديني يف الأردن ميثل حتو ًال كبرياً �سي�ؤثر ب�شكل‬ ‫عميق على بيئة "�إ�سرائيل" اال�سرتاتيجية‪.‬‬ ‫الغمو�ض ال يزال �سيد املوقف‪ ،‬ال �سيما ب�أن امل�صادر‬ ‫الر�سمية الأردن�ي��ة مل تك�شف عن املكان ال��ذي مت فيه‬ ‫تدمري العربات املموهة‪ ،‬وال اجلهة التي ج��اءت منها‪،‬‬ ‫وال م��اذا ك��ان��ت حت�م��ل‪ ،‬وال �إىل �أي جهة تنتمي وم��اذا‬ ‫كانت تهدف‪ ،‬كل ما نعرفه عن احل��ادث��ة خل�صه وزير‬ ‫الداخلية‪ ،‬ح�سني املجايل‪ ،‬م�ساء اجلمعة‪ ،‬بالإ�شارة �إىل‬ ‫�أن ال�غ��ارة كانت "ر�سالة وا�ضحة لكل م��ن ي�ح��اول �أن‬ ‫يخرتق حدودنا ب�أال يجرب القوات امل�سلحة البا�سلة"‪.‬‬ ‫ق��د ت�ك���ش��ف الأي � ��ام امل�ق�ب�ل��ة امل��زي��د م��ن امل�ع�ل��وم��ات‬ ‫ب�ش�أن احلادثة‪ ،‬وما �إذا كانت تطورا ذا مغزى يف م�سار‬ ‫تعاطي الأردن ومن خلفه �أمريكا وال�سعودية مع امللف‬ ‫ال�سوري‪ ،‬الذي �شهد م�ؤخراً �سل�سلة من التطورات �إىل‬ ‫جهة تعزيز موقف النظام والذي بلغ به الغرور �إىل حد‬ ‫االحتفال مبا ي�صفه بالن�صر‪.‬‬ ‫قبل �أي ��ام م��ن ال �غ��ارة‪ ،‬نقلت �صحيفة "نيويورك‬ ‫تاميز" الأمريكية تذمر معار�ضني �سوريني يف اجلنوب‬ ‫على وجه التحديد من دور غرفة العمليات امل�شرتكة‬ ‫ال�ت��ي يعمل فيها ع�م�لاء ل�ل�م�خ��اب��رات م��ن ال�سعودية‬ ‫والواليات املتحدة والتي اتهموها بتقدمي ما يكفيهم‬ ‫حتى يظلوا على قيد احل�ي��اة ولي�س لتحقيق الن�صر‪،‬‬ ‫فيما يعتقدون �أنه جزء من ا�سرتاتيجية خبيثة لإطالة‬ ‫�أمد احلرب‪.‬‬ ‫وت��دل��ل ال�صحيفة لإث �ب��ات ه��ذه اال�سرتاتيجية‪،‬‬ ‫باال�شارة �إىل �أن الداعمني للثوار ال�سوريني يف اجلنوب‬ ‫يدفعونهم يف بع�ض الأح�ي��ان لتجنب �ضرب الأه��داف‬ ‫اال�سرتاتيجية ك�ج��زء م��ن ا�سرتاتيجية الإب �ق��اء على‬ ‫احل��رب ون��اره��ا امل�شتعلة‪ .‬وتنقل يف ه��ذا ال�سياق عن‬

‫ما يجري يف �سوريا‬ ‫ي�ؤكد �أن �أطرافا عديدة‬ ‫مت�شابكة تريد �إبقاء‬ ‫املاء على النار‬ ‫الدور الأردين يف كل‬ ‫من العراق و�أفغان�ستان‬ ‫ارتد �سلبا علينا‬

‫�أ�سعد الزعبي‪ ،‬اجلرنال الطيار الذي ان�شق عن النظام‬ ‫قوله "الدعم الذي نتلقاه هو لإبقائنا على قيد احلياة‬ ‫ويغطي �أدن ��ى االح�ت�ي��اج��ات ال�ت��ي نريدها"‪ .‬م�ضيفا‪:‬‬ ‫"يقولون �إنه دعم ولكنني ال �أطلق عليه دعما‪ ..‬جزء‬ ‫من لعبة �شراء الوقت لإعطاء وهم ب�أن هناك دعما‪ ،‬ويف‬ ‫احلقيقة ال يوجد �شيء كهذا"‪.‬‬ ‫و�سبق �أن قالت قناة التلفزة "الإ�سرائيلية" الثانية‬ ‫�إن الأردن جنح يف ع��دم متكن احلركات اجلهادية من‬ ‫�إي �ج��اد ق��واع��د يف ج �ن��وب � �س��وري��ا مي�ك��ن �أن ت�ستخدم‬ ‫م�ستقب ً‬ ‫ال يف االنطالق لتنفيذ عمليات �ضد قوات جي�ش‬ ‫االحتالل املتمركزة يف ه�ضبة اجلوالن‪.‬‬ ‫وك��ان الكاتب الإ�سرائيلي �أل��وف ب��ن ق��د ق��ال ‪-‬يف‬ ‫تقرير ن�شره يف ال�صحيفة العام املا�ضي �أن "�إ�سرائيل"‬ ‫والأردن والواليات املتحدة‪ ،‬بحثا �سبل �إقامة حزام �أمني‬ ‫على ط��ول احل ��دود ب�ين اجل ��والن ال���س��وري واجل��والن‬ ‫امل �ح �ت��ل‪ ،‬ب�ح�ي��ث ي �ت��وىل الأردن ت��وظ�ي��ف ع�لاق��ات��ه مع‬ ‫جمموعات م��ن ال�ث��وار لإب�ع��اد احل��رك��ات اجلهادية عن‬ ‫احلدود مع "�إ�سرائيل"‪.‬‬ ‫وهكذا يبدو من الوا�ضح ب��أن ا�سرتاتيجية غرفة‬ ‫العمليات امل�شرتكة التي ت�ستقر يف عمان تعتمد ابعاد‬ ‫ال�ث��وار (خ�صو�صا اجلهاديني) من املناطق احلدودية‬ ‫ومنع ا�سقاط النظام كي ال ت�ستحوذ ما ت�سمى باحلركات‬ ‫اجلهادية على ال�سلطة هناك وهو املهدد ال��ذي يحتل‬ ‫��ص��دارة �أول��وي��ات �أمريكا وال�سعودية والأردن‪ ،‬وميثل‬ ‫القا�سم امل�شرتك الأعظم بينهم‪.‬‬ ‫اللعبة ال�ت��ي جت��ري لإدارة ال���ص��راع ت�ت��زام��ن مع‬ ‫حم � ��اوالت حم �م��وم��ة ل ��دى م�ع���س�ك��ر داع �م ��ي ال�ن�ظ��ام‬ ‫ال �� �س��وري ب �ه��دف ح���س��م امل �ع��رك��ة �أو ت�ع�ظ�ي��م ن�ق��اط�ه��م‪،‬‬

‫جنود على احلدود بني البلدين (�أر�شيفية)‬ ‫ويتبدى ذلك ب�شكل وا�ضح يف الدعم الرو�سي االيراين‬ ‫والتدخل املبا�شر حلزب اهلل اللبناين وبع�ض امليلي�شيات‬ ‫ال�ع��راق�ي��ة م�ي��دان�ي��ا‪ .‬وب��ال��رغ��م م��ن �أن ال��واق��ع ال ي��زال‬ ‫مت�أرجحا‪ ،‬اال �أن��ه م��ال بطريقة دراماتيكية (�سيا�سيا‬ ‫وع�سكريا) خ�لال ال�سنة املا�ضية على الأق��ل مب��ا عزز‬ ‫ثقة امل�ستم�سكني بال�سلطة يف �سوريا ب�أنف�سهم اىل درجة‬ ‫خرجوا فيها يعلنون ح�سمهم املعركة‪.‬‬ ‫الدور الأردين يبدو �أنه يالقي كذلك قبوال لدى‬ ‫داعمي النظام ال�سوري‪ ،‬وهو ما يف�سر بع�ض اخلطوات‬ ‫الدبلوما�سية ك��زي��ارة وزي��ر اخلارجية الإي ��راين ومنو‬ ‫العالقات الأردنية العراقية ب�شكل الفت خالل ال�سنة‬ ‫املن�صرمة‪ ،‬واخ�ي�را ت�صريحات النظام ال�سوري جتاه‬ ‫االردن وتخفيف احلملة االعالمية �ضده‪.‬‬ ‫ب��ال�ت��أك�ي��د ف� ��إن اح �ت �ف��االت ال �ن �ظ��ام وح�ل�ف��ائ��ه مبا‬ ‫ي�صفونه بالن�صر الع�سكري مبالغ فيه‪ ،‬وي�أتي كنوع من‬ ‫احل��رب النف�سية �إال انه يعرب عن انتقال هذا املع�سكر‬ ‫من حالة الدفاع �إىل الهجوم بفعل جملة من املتغريات‬ ‫امل�ح�ل�ي��ة واالق �ل �ي �م �ي��ة وال ��دول� �ي ��ة‪ ،‬م��ن ب�ي�ن�ه��ا ت���ش��اب��ك‬ ‫اال�صطفافات وامل�صالح و"ق�صة ادارة ال�صراع اىل حني‬ ‫جتهيز البيئة امل�ستقبلية"‪ ،‬ومن الأمثلة على اخلطوات‬ ‫الهجومية املفرت�ضة ار�سال "عينة" من "داع�ش" التي‬ ‫يرجح حمللون ارتباطها ب�إيران والنظام ال�سوري �إىل‬ ‫الأردن‪.‬‬ ‫بالعودة �إىل الغارة احلدودية‪ ،‬فال�س�ؤال الرئي�س هو‬ ‫ان كان ثمة حتول يف موقف التحالف الذي يدير غرفة‬ ‫العمليات امل�شرتكة‪ ،‬و�إىل �أي جهة‪ ،‬وه��ل ح��ان الوقت‬ ‫للتن�سيق مع النظام ال�سوري لوقف تدفق الالجئني‪،‬‬ ‫وم�لاح�ق��ة "داع�ش" و"الن�صرة" وال �ت��واف��ق على ما‬

‫مي�ك��ن و��ص�ف��ه ب�صيغة الإق� ��رار ب�صيغة ال��واق��ع الأق��ل‬ ‫�سوءا (خيار النظام)‪� ،‬أم �أننا �أم��ام ق��رار ب�إ�سناد الثوار‬ ‫ال�سوريني بطريقة �أو ب�أخرى ملنع انهيارهم خ�صو�صا‬ ‫جنوب دم�شق‪.‬‬ ‫الأه ��م‪� ،‬أن م��ا ي�ج��ري يف �سوريا ي� ؤ�ك��د �أن �أط��راف��ا‬ ‫ع��دي��دة مت�شابكة ت��ري��د اب �ق��اء امل ��اء ع�ل��ى ال �ن��ار‪ ،‬لكنها‬ ‫ال تكف ع��ن التدخل ملنع و�صوله �إىل درج��ة الغليان‪،‬‬ ‫وه ��و الأم� ��ر ال� ��ذي ي�ف���س��ره م��راق �ب��ون ب��ا� �س�ت �خ��دام ما‬ ‫يجري هناك لوقف اندفاعة االرادة ال�شعبية "الربيع‬ ‫العربي" واحباط املت�شوقني لدحر اال�ستبداد‪ ،‬وت�شويه‬ ‫وا�ستنزاف احلركات اجلهادية‪ ،‬وجتريد هذا البلد من‬ ‫قوته‪ ،‬كما مت جتريد غريه من القوى الأقليمية من‬ ‫قوتها اال�سرتاتيجية‪ ،‬وا�ستخدام الورقة ال�سورية يف‬ ‫م���س��اوم��ات دول�ي��ة (اال��س�ت�ق�ط��اب االم��ري�ك��ي ال��رو��س��ي)‬ ‫وم�ساومات �إقليمية (امل�ل��ف ال�ن��ووي االي ��راين)‪ ،‬وهنا‬ ‫واحل ��ال ك��ذل��ك‪ ،‬ف ��أي م�صلحة ل�ل��أردن يف االن�خ��راط‬ ‫باللعبة؟‬ ‫عندما يخ�سر الأردن النظام ال�سوري ومناوئيه يف‬ ‫�آن وتتحول لعبة احل�سم لدى الطرفني وم�ؤيديهم �إىل‬ ‫كيفية ادخال اللهيب للبيت الأردين لدفعه لال�صطفاف‬ ‫اىل جانب هذه اجلهة �أو تلك‪ ،‬فالواقع الذي مل ندفع‬ ‫ثمنه �أمنيا بعد يحتاج �إىل كثري من الت�أمل‪ ،‬خ�صو�صا‬ ‫ب�أن الدور االردين يف كل من العراق وافغان�ستان ورمبا‬ ‫�أماكن �أخ��رى �أرت��د �سلبا يف �أكرث من منا�سبة‪ ،‬و�سوريا‬ ‫هي الأكرث قربا وخطرا‪.‬‬ ‫امل �ث�ير ل�ل�ق�ل��ق �أك�ث�ر ه��و �أن ال �ت �ق��اري��ر ال�صحفية‬ ‫تتحدث عن دور �أمني �أردين يف معظم ال�ساحات املتوترة‪،‬‬ ‫يف ظل لعبة ادامة احلرائق التي باتت عنوان املرحلة يف‬ ‫�أكرث من بلد عربي‪ ،‬وهنا يجدر التحذير "للمرة املئة"‬ ‫ب�أن كلفة املغامرة تزداد مبرور الوقت‪.‬‬


‫‪4‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫االثنني (‪ )21‬ني�سان (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2630‬‬

‫ديوان املحاسبة ينسب بالتحقيق‬ ‫بتوريد حافالت تخالف نظام اللوازم‬ ‫ال�سبيل– �أمين ف�ضيالت‬ ‫ن�سب دي��وان املحا�سبة بت�شكيل جلنة حتقيق‬ ‫نيابية ال�ستي�ضاح تلزمي توريد ‪ 10‬حافالت بقيمة‬ ‫مليون و‪� 480‬ألف دينار‪ ،‬خالفا لنظام لوازم �سلطة‬ ‫م�ن�ط�ق��ة ال�ع�ق�ب��ة االق �ت �� �ص��ادي��ة اخل��ا� �ص��ة‪ ،‬و أ�ح ��ال‬ ‫ا�ستي�ضاحا �آخر على املدعي العام‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وق� � ��ررت ال �ل �ج �ن��ة ام����ال �ي��ة ق �ب��ل اي � ��ام ت�شكيل‬ ‫جل�ن��ة ع�ل�ي��ا م�ك��ون��ة م��ن رئ�ي����س دي� ��وان املحا�سبة‬ ‫م�صطفى الرباري‪ ،‬ورئي�س �سلطة منطقة العقبة‬ ‫االق�ت���ص��ادي��ة اخل��ا��ص��ة ال��دك �ت��ور ك��ام��ل حم��ادي��ن‪،‬‬ ‫و أ�م�ي�ن ��س��ر اللجنة امل��ال�ي��ة يف ال �ن��واب؛ للتو�صل‬ ‫�إىل ن�ت��ائ��ج اال��س�ت�ي���ض��اح��ات ال �ت��ي ي��وج��د خ�لاف‬ ‫عليها بني "الديوان" و"ال�سلطة"‪ ،‬على �أن تعد‬ ‫اللجنة تقريرها خالل ‪� 10‬أيام‪ ،‬وتقدمة لـ"مالية‬ ‫النواب"‪.‬‬ ‫و�أورد ا�ستي�ضاح آ�خ��ر لديوان املحا�سبة حول‬

‫�سلطة منطقة العقبة �أن كلفة �صيانة �سكن رئي�س‬ ‫�سابق ل�سلطة العقبة يف عام ‪ ،2009‬بلغت مبوجب‬ ‫�أوام��ر �شراء دون طرح عطاء ‪ 62‬الف دينار‪ ،‬ودون‬ ‫تنظيم م�ستندات ادخ��ال باالثاث‪ ،‬علما �أن ال�سكن‬ ‫مقرره هدمه ا�صال‪.‬‬ ‫مندوب ديوان املحا�سبة يف العقبة �أ�شار �إىل ان‬ ‫رئي�س ال�سلطة املذكور �أ�صر على ال�صيانة‪ ،‬بالرغم‬ ‫من �إبالغه نية هدم املبنى‪ ،‬وهو ما ح�صل فعال‪.‬‬ ‫وك�شف امل�ن��دوب �أن �أح��د ال��ر�ؤ��س��اء ال�سابقني‬ ‫ل�سلطة العقبة «م‪.‬د» �أ�صر على ان�شاء بركة �سباحة‬ ‫يف �سكنه اخلا�ص بال�سلطة بتكلفة بلغت ‪ 250‬الف‬ ‫دينار‪ ،‬بالرغم من رف�ض ديوان املحا�سبة لقراره‪.‬‬ ‫و�أكد رئي�س ديوان املحا�سبة م�صطفى الرباري‬ ‫ان ال��دي��وان حري�ص على ر�صد جميع املخالفات‬ ‫للحفاظ على امل��ال ال �ع��ام‪ ،‬معلنا �أن "الديوان"‬ ‫ب�صدد انهاء تقريره للعام املا�ضي‪ ،‬متوقعا ت�سليمه‬ ‫�إىل "النواب" خالل ا�سبوعني‪.‬‬

‫بدء إضراب عمال «الفوسفات»‬ ‫ال�سبيل‪ -‬عهود حم�سن‬ ‫أ�ع�ل�ن��ت النقابة ال�ع��ام��ة للعاملني يف �شركات‬ ‫الفو�سفات تنفيذ �إ�ضراب عمايل‪ ،‬بد أ� ليلة االثنني؛‬ ‫لرف�ض جمل�س ادارة �شركة الفو�سفات اال�ستجابة‬ ‫ملطالبهم‪ ،‬وتعنته جت��اه تلبية املطالب العمالية‪،‬‬ ‫وع�ل��ى ر�أ��س�ه��ا إ�ل �غ��اء الهيكلة "املزعومة"‪ ،‬وع��دم‬ ‫ا�ستجابة ملطالبهم "العادلة"‪.‬‬ ‫ودعت النقابة يف بيان لها العاملني يف مواقع‬ ‫ال�شركة �إىل الإ��ض��راب �ضد ق��رارات جمل�س ادارة‬ ‫�شركة مناجم الفو�سفات االردن�ي��ة‪ ،‬ب�إيقاف كامل‬ ‫لكافة امل�صانع واملناجم‪ ،‬مبا فيها االدارة العامة‬ ‫واالدارات يف متام ال�ساعة الـ‪ 12‬من م�ساء االحد‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف��ت‪" :‬ندعو العاملني اىل االل�ت��زام‬ ‫واالن�ضباط واملحافظة على املن�ش�آت‪ ،‬واتخاذ‬ ‫الإج� � ��راءات الآم �ن��ة ل�ن�خ��رج ب ��إ� �ض��راب ع�م��ايل‬ ‫ح�ضاري تاريخي‪ ،‬مبني على االلتزام وتوحيد‬ ‫ال�صفوف وع��دم اال� �ض��رار وال�ع�ب��ث مبمتلكات‬

‫ومقدرات ال�شركة"‪.‬‬ ‫وت� ��اب� ��ع‪" :‬نوجه ال� ��دع� ��وة اىل زم�ل�ائ �ن��ا يف‬ ‫ال �� �ش��رك��ات احل �ل �ي �ف��ة اىل ال �ت��وق��ف ع ��ن ال �ع �م��ل؛‬ ‫ت�ضامناً مع زمالئهم واخوانهم يف �شركة مناجم‬ ‫ال �ف��و� �س �ف��ات؛ ح �ي��ث إ�ن� �ن ��ا � �س �ن �ط��ال��ب ب���ش�م��ول�ه��م‬ ‫ب��ال��زي��ادات واالم�ت�ي��ازات التي �سنحققها ب ��إذن اهلل‬ ‫تعاىل يف ا�ضرابنا هذا"‪.‬‬ ‫وطالبت النقابة املتعهدين واملقاولني بعدم‬ ‫�إر�سال عمالهم للعمل يف مواقع احل�سا واالبي�ض‬ ‫وال�شيدية وامل�ج�م��ع ال�صناعي وامل�ي�ن��اء اجل��دي��د؛‬ ‫احرتاماً لإ�ضراب العاملني‪ ،‬داعيا �سواقي ال�شحن‬ ‫�إىل عدم التحميل والتنزيل من مواقع ال�شركة‪.‬‬ ‫طالبت �شركات النقل و�سكة حديد العقبة �إىل‬ ‫عدم ار�سال القطارات وال�سيارات للتحميل؛ جتنباً‬ ‫لالحتكاك وامل�شاكل‪ ،‬حمملة جمل�س ادارة ال�شركة‬ ‫م���س��ؤول�ي��ة اال� �ض��راب وم��ا ينتج ع�ن��ه م��ن خ�سائر‬ ‫وم�شاكل‪ ،‬و"�سنطالب مبحا�سبتهم ح�سب القوانني‬ ‫واالنظمة املعمول بها"‪.‬‬

‫سلطة املياه تستلم جهازا لقياس‬ ‫مستوى اليورانيوم‬ ‫ال�سبيل‪ -‬نبيل حمران‬ ‫ا�ستلمت �سلطة املياه جهازا حديثا لقيا�س م�ستوى‬ ‫اليورانيوم يف املياه‪ ،‬ح�سب ما �أعلن �أمني عام ال�سلطة‬ ‫توفيق احلبا�شنة خالل افتتاحه دورة تدريبية �إقليمية‬ ‫يف ا�ستخدام التقنيات النظائرية يف تقييم نوعية املياه‬ ‫اجلوفية‪.‬‬ ‫وك���ش��ف احل�ب��ا��ش�ن��ة � ّأن خم �ت�ب�رات ��س�ل�ط��ة امل�ي��اه‬ ‫ا�ستلمت م�ؤخرا �أجهزة حديثة ومتطورة تزيد قيمتها‬ ‫على مليون دي�ن��ار‪ ،‬م��ن بينها جهاز احل��ث البالزمي‬ ‫للمقيا�س الكتلي لقيا�س م�ستوى اليورانيوم والتوريوم‬ ‫يف املياه‪.‬‬ ‫وت���ض�م�ن��ت الأج� �ه ��زة امل �م��ول��ة م��ن خم�ص�صات‬ ‫ال�سلطة وال��وك��ال��ة االملانية الفرن�سية‪ :‬جهاز ‪ICP‬‬ ‫‪ optima 8000‬لفح�ص م�ي��اه ال�شرب ال�سطحية‪،‬‬ ‫وج�ه��ازا لفح�ص نوعية امل�ي��اه ال�ع��ادم��ة‪� ،‬إ�ضافة �إىل‬ ‫أ�ج �ه��زة لفح�ص الب�صمة ال��وراث �ي��ة ل�ل�م�ك�ي��ورب��ات؛‬ ‫لتحديد م�صدر التلوث‪ ،‬وحت��دي��د امل�صدر اجليني‬ ‫للعينة خ�لال م��دة ال تزيد على ‪� 7‬ساعات‪ ،‬بعد �أن‬ ‫كانت حتتاج �إىل أ�ي��ام‪ .‬و�أك��د �أن �سلطة امل�ي��اه ت�سعى‬ ‫‪-‬على الدوام‪ -‬لتطوير �أدائها‪ ،‬واالرتقاء مبنجزاتها؛‬

‫خدمة للمواطنني‪ ،‬مبي ًنا �أن دورة ا�ستخدام التقنيات‬ ‫ال�ن�ظ��ائ��ري��ة ت�ع�ق��د ب��ال�ت�ع��اون م��ع ال��وك��ال��ة ال��دول�ي��ة‬ ‫للطاقة الذرية‪.‬‬ ‫و�أ��ش��ار �إىل �أن تعزيز ال�شراكة مع وكالة الطاقة‬ ‫الذرية حقق ميزات عديدة للمختربات االردنية‪.‬‬ ‫و أ�� �ض��اف �أن "ال�سلطة" ارت � ��أت و��ض��ع خرباتها‬ ‫وكفاءاتها خلدمة ال��دول العربية يف املحافظة على‬ ‫�سالمة ونوعية مياه ال�شرب واملياه املعاجلة‪ ،‬لإع��ادة‬ ‫ا�ستخدامها للأغرا�ض املختلفة‪.‬‬ ‫ولفت �إىل �أن دائرة املختربات تعد من امل�ؤ�س�سات‬ ‫الفريدة على م�ستوى املنطقة‪ ،‬بح�صولها على �شهادة‬ ‫االعتماد ال��دويل م��ن هيئة االعتماد الربيطانية يف‬ ‫جم��ال االعتماد لكفاءة خمتربات الفح�ص واملعايرة‬ ‫مل��وا��ص�ف��ة الأي� ��زو ‪ 17025:2005‬ل�ل�م��رة ال�ث��ال�ث��ة على‬ ‫التوايل‪.‬‬ ‫وذك� ��ر �أن خم �ت�ب�رات "ال�سلطة" أ�ق � ��رت خطة‬ ‫لتطبيق خطة م�أمونية مياه ال�شرب‪ ،‬ليكون بذلك‬ ‫الأردن الدولة العربية الوحيدة التي تطبقها‪.‬‬ ‫وعر�ض احلبا�شنة للم�شاركني يف الدورة ما تعانيه‬ ‫اململكة من �ضغوط مائية متزايدة؛ نتيجة ا�ستمرار‬ ‫موجات اللجوء ال�سوري‪.‬‬

‫تراجع الحريات اإلعالمية العام املاضي‬ ‫أكثر من سبع درجات‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬

‫تراجع م�ستوى احلريات ال�صحفية والإعالمية مبا‬ ‫يزيد على �سبع درج��ات‪ ،‬مع نهاية العام املا�ضي‪ ،‬بح�سب‬ ‫تقرير مقيا�س احلريات لنقابة ال�صحفيني‪.‬‬ ‫ال�ت�ق��ري��ر ال ��ذي أ�ع��دت��ه جل�ن��ة احل��ري��ات يف النقابة‪،‬‬ ‫اك��د ان القيمة اخل��ا��ص��ة مب � ؤ�� �ش��رات مقيا�س احل��ري��ات‬ ‫الإع�لام�ي��ة العامة (ال�صحفيني والإع�لام �ي�ين) خالل‬ ‫العام املا�ضي ما ن�سبته ‪ ،%44.15‬مقارنة مع ‪ %51,49‬للعام‬ ‫‪ ،2012‬وبانخفا�ض مقدراه ‪ %7.34‬درجة‪.‬‬ ‫وب�ح���س��ب ن �ت��ائ��ج ال �ت �ق��ري��ر امل �ع �ل��ن ع�ن�ه��ا يف م ��ؤمت��ر‬ ‫�صحفي‪ ،‬عقده نقيب ال�صحفيني طارق املومني‪ ،‬ورئي�س‬ ‫اللجنة الزميل نور الدين اخلماي�سة مبقر النقابة‪ ،‬بقيت‬ ‫احلرية الإعالمية يف الأردن تراوح مكانها �ضمن ت�صنيف‬ ‫«احلرية الن�سبية» يف املجمل‪ ،‬لكن الرتاجع وعلى �سائر‬ ‫امل�ؤ�شرات املعتمدة يف التقرير كان ال�سمة العامة‪ ،‬ويف كافة‬ ‫القطاعات ال�صحفية والإعالمية‪.‬‬ ‫وتراجع ت�صنيف احلريات الإعالمية يف قطاع املرئي‬ ‫وامل�سموع‪ ،‬من فئة «العالية» يف ‪� 2012‬إىل «الن�سبية» يف‬ ‫‪ 2013‬بعد انخفا�ضها من ‪� %67.16‬إىل ‪ ،%51.08‬وبرتاجع‬ ‫مقداره ‪ ،%16.08‬بح�سب التقرير الذي اعتمد ا�ستمارة‬ ‫ب�ح��ث ع�ل�م�ي��ة‪ ،‬و�أ� �ش��رف��ت ع�ل��ى أ�ع �م��ال��ه ال�ب�ح�ث�ي��ة جلنة‬ ‫�أكادميية متخ�ص�صة من زمالء �أع�ضاء يف النقابة ير�أ�سها‬ ‫د‪�.‬أجمد القا�ضي‪.‬‬ ‫ويف ال��وق��ت ن�ف���س��ه‪ ،‬ه ��وت ق�ي�م��ة م � ؤ�� �ش��رات احل��ري��ة‬ ‫الإع�لام�ي��ة ل��دى ر�ؤ� �س��اء التحرير وم��دي��ري امل�ؤ�س�سات‬ ‫الإعالمية من فئة «العالية» يف ‪� 2012‬إىل «املتدنية» يف‬ ‫التقرير احلايل‪ ،‬يف انعكا�س مبا�شر مرده �إىل حجب نحو‬ ‫‪ 300‬موقع �إل�ك�تروين م��ع مطلع ال�شهر ال�ساد�س العام‬ ‫املا�ضي؛ �إث��ر �إنفاذ تعديالت قانون املطبوعات والن�شر‪،‬‬ ‫�إىل ج��ان��ب ق��رار نا�شر �صحيفة «ال �ع��رب ال �ي��وم» تعليق‬ ‫�صدورها م�ؤقتا‪ ،‬وهو ما ت�سبب يف ارتفاع كبري يف م�ؤ�شري‬ ‫«الإغ�لاق التام» والإغ�لاق امل�ؤقت»‪ ،‬و أ�ث��ر كذلك يف باقي‬ ‫امل�ؤ�شرات اخلا�صة بقيا�س م�ستوى احلريات على �صعيد‬ ‫امل�ؤ�س�سات ال�صحفية والإعالمية‪.‬‬ ‫و�سجل مقيا�س احلريات لدى فئة ر�ؤ�ساء التحرير‬ ‫ومديري امل�ؤ�س�سات الإعالمية ما ن�سبته ‪ %26.5‬يف هذا‬ ‫التقرير‪ ،‬بانخفا�ض مقداره ‪ ،%38.42‬مقارنة مع م�ستوى‬ ‫‪ %64.92‬يف التقرير ال�سابق‪.‬‬ ‫و�شهد م�ستوى احلريات الإعالمية تراجعا ملحوظا‬ ‫يف ق �ط��اع ال���ص�ح��اف��ة امل�ط�ب��وع��ة ال �ت��ي ج ��اءت ه ��ذا ال�ع��ام‬ ‫�ضمن نطاق احلرية الن�سبية ببلوغها ‪ ،%43.29‬وكذلك‬ ‫ال�صحافة الإلكرتونية الواقعة ‪�-‬أي�ضا‪� -‬ضمن احلرية‬ ‫الن�سبية وبلغت ‪ .%43.72‬وك��ان التقرير ال�سابق جمع‬ ‫ع�ن��د ق�ي��ا���س م���س�ت��وى احل��ري��ات ب�ين ال���ص�ح��ف اليومية‬

‫انخفا�ض م�ستوى احلريات مبقدار ‪ %7.34‬درجة‬ ‫بح�سب ا�ستمارة بحث علمية‬ ‫�أعدتها جلنة �أكادميية متخ�ص�صة‬ ‫يف نقابة ال�صحفيني‬ ‫اعتمدت خم�سة م�ستويات‪« :‬حرية‬ ‫عالية جدا» و«حرية عالية» و«حرية‬ ‫ن�سبية» و«حرية متدنية» و«غري حرة»‬

‫والأ�سبوعية ووكالة الأنباء الأردنية «ب�ترا»‪ ،‬وال�صحافة‬ ‫الإلكرتونية؛ وجاءت حينها �ضمن احلرية الن�سبية ومبا‬ ‫ن�سبته ‪ ،%54.85‬فيما جرى ف�صلها يف التق��ير احلايل �إىل‬ ‫«مطبوع» و»�إلكرتوين»‪.‬‬ ‫ولغايات إ�ع��داد التقرير‪ ،‬اعتمدت ا�ستبانة تت�ضمن‬ ‫جمموعة م��ن الأ�سئلة ح��ول ‪ 23‬م��ؤ��ش��راً م��ن امل� ؤ���ش��رات‬ ‫ذات العالقة املبا�شرة بحرية الإعالميني وال�صحفيني‬ ‫وهي‪ :‬القتل‪ ،‬اخلطف‪ ،‬حجز احلرية‪ ،‬التعذيب �أو املعاملة‬ ‫القا�سية‪ ،‬الف�صل م��ن العمل‪ ،‬ال��رق��اب��ة‪ ،‬املحاكمة‪ ،‬منع‬ ‫الن�شر‪ ،‬الإن��ذار‪ ،‬الف�صل‪ ،‬املنع من مزاولة املهنة‪ ،‬حجب‬ ‫املعلومات‪ ،‬اال�ستدعاء من قبل الأجهزة الأمنية‪ ،‬النقل‬ ‫التع�سفي‪ ،‬االع�ت��داء ب��ال��ذم وال�ق��دح‪ ،‬التهديد بال�ضرب‪،‬‬

‫�أقام مركز اجل�سر العربي للتنمية وحقوق‬ ‫االن���س��ان حفال تكرمييا ملعلمي ال��رع�ي��ل االول‬ ‫وال�ت�رب��وي�ي�ن امل �ت �ق��اع��دي��ن يف حم��اف �ظ��ة م�ع��ان‬ ‫وال�ب��ادي��ة اجلنوبية يف الكلية التابعة جلامعة‬ ‫ال �ب �ل �ق��اء ال�ت�ط�ب�ي�ق�ي��ة ب��رع��اي��ة حم��اف��ظ م�ع��ان‬ ‫ال��دك�ت��ور غ��ال��ب ال�شمايلة وب�ح���ض��ور ع��دد من‬ ‫مدراء الدوائر الر�سمية‪.‬‬ ‫وقال رئي�س مركز اجل�سر العربي للتنمية‬ ‫وحقوق االن�سان الدكتور اجمد �شموط يف كلمته‬ ‫"ي�أتي انعقاد هذا اللقاء املبارك للتعبري عن‬ ‫عظيم الوفاء والعرفان لكم انتم قناديل اخلري‬ ‫م�شاعل العلم ورثة االنبياء"‪ ،‬م�ضيفا "جاء يف‬ ‫االعالن العاملي حلقوق االن�سان يف عام ‪ 1948‬ان‬ ‫لكل �شخ�ص احل��ق يف التعليم وتنمية التفاهم‬ ‫والت�سامح بني جميع ال�شعوب" وفق قوله‪.‬‬ ‫و�أ��ش��ار يف كلمته اىل تراجع ر�سالة املعلم‬ ‫من خالل "طغيان االثار ال�سلبية للعوملة على‬ ‫ح�ساب منظومة القيم وامل �ب��ادئ واالخ�ل�اق يف‬ ‫زمن تبدل االدوار وغابت العدالة‪ ،‬لذلك ي�أتي‬

‫بوادر النفراج أزمة متعطلي معان‬ ‫معان‪ -‬براء �صالح‬ ‫�أك��د املتحدث با�سم جلنة املتعطلني م��ن العمل يف‬ ‫م�ع��ان را��ش��د �آل خ�ط��اب لـ"ال�سبيل"‪" ،‬انتظار ترجمة‬ ‫م�شروع الطاقة املتجددة على ار���ض الواقع"‪ ،‬مبي ًنا �أن‬ ‫الوعود املقطوعة لهم حتل يف حال الوفاء بها من ‪ 20‬اىل‬ ‫‪ %25‬من م�شكلة البطالة يف املحافظة‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف يف اجتماع اللجنة‪ ،‬م�ساء ال�سبت‪ ،‬يف ديوان‬ ‫ع�شرية اخ��و عمرية؛ ملناق�شة ما تو�صلت �إليه مع وزارة‬ ‫ال�ع�م��ل‪� ،‬أن االج �ت �م��اع ك ��ان ل�ت��و��ض�ي��ح ال �� �ص��ورة لل�شباب‬ ‫املتعطلني‪ ،‬وو�ضعهم بالنتائج املتو�صل �إليها بالتن�سيق‬

‫مع �أمني عام "العمل"‪ ،‬وجلنة العمل يف جمل�س النواب‪،‬‬ ‫ونائب املحافظة د‪�.‬أجمد �آل خطاب‪.‬‬ ‫وت��اب��ع‪" :‬تطرقنا ل�ل�ح��دي��ث ح��ول م��و��ض��وع �شركة‬ ‫ج�ف�ك��و‪ ،‬وم�ن��اق���ش��ة ال �ت �ج��اوزات‪ ،‬وك ��ان ه �ن��اك �إق� ��رار من‬ ‫اجلميع ‪-‬كونها �شركة خا�صة ال �سلطة للحكومة عليها‪-‬‬ ‫ولكن من بع�ض التجاوزات ا�ستثناء ابناء املحافظة من‬ ‫ا�صحاب التخ�ص�صات من العمل فيها"‪.‬‬ ‫و أ���ش��ار �إىل "�أن �أي �شاغر يف �شركة جفكو يجب ان‬ ‫تكون االولوية فيه لأبناء معان كمحافظة‪ ،‬ب�شرط عدم‬ ‫التعار�ض مع عمل ال�شركة"‪.‬‬ ‫وحول التخ�ص�صات املطلوبة‪ ،‬قال‪" :‬منها تخ�ص�ص‬

‫ال�ت�ح��دي ب���ض��رورة اع ��ادة ال�ن�ظ��ر يف م��دخ�لات‬ ‫التعليم مبا يتالءم مع متطلبات �سوق العمل‬ ‫وتزايد اعداد اخلريجني من اجلامعات" ح�سب‬ ‫و�صفه‪ .‬من جهته قال ال�شيخ �صبحي املغربي‬ ‫ممثل معلمي الرعيل االول "يف مثل هذا اليوم‬ ‫ن�ستذكر قول اهلل تعاىل‪( :‬من امل�ؤمنني رجال‬ ‫�صدقوا ما عاهدوا اهلل عليه فمنهم من ق�ضى‬ ‫نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديال) واهلل‬ ‫لو مل �أكن معلما لوددت ان اكون معلما‪ ،‬ولو عاد‬ ‫بي الزمان من جديد و�أنا يف خريف العمر امثل‬ ‫ه��ذه الكواكب وال�شمو�س امل�ضيئة يف �صفحات‬ ‫تاريخ بلدنا وامتنا لكنت من جديد �أرغ��ب �أن‬ ‫�أك��ون معلما"‪ .‬وتابع املغربي "مل جنمع ماال‬ ‫ومل جنمع من حطام احلياة زينة امنا جمعنا‬ ‫ثمرات اجد �شذاها العبق امامي منهم النائب‬ ‫ومنهم الوزير‪� ،‬أحبتي يف اهلل معا�شر املعلمني‬ ‫ما زال��ت ال�شم�س قاربت املغيب فمنا من غاب‬ ‫من التكرمي‬ ‫كاال�ستاذ حممد خليل خطاب رحمه اهلل ومنا‬ ‫من ينتظر" ح�سب قوله‪ .‬وتخللت احلفل عدد االول يف معان والبادية اجلنوبية‪.‬‬ ‫حمافظ معان اىل وجوب ح�ضور نقابة املعلمني‬ ‫و�أبدى احل�ضور ا�ستغرابهم من غياب نقابة احتفال تكرمي معلمي الرعيل االول واملعلمني‬ ‫من الفقرات منها فقرات ال�شعر‪ ،‬واختتم احلفل‬ ‫بت�سليم حمافظ معان ال��دروع ملعلمي الرعيل املعلمني وع ��دم دع��وت�ه��م ه��ذا االح �ت �ف��ال‪ ،‬ون��وه املتقاعدين‪.‬‬

‫رياح مصحوبة بعواصف رملية تضرب العقبة وتعلي موجها‬

‫العقبة‪ -‬رائد �صبحي‬

‫�ضربت مدينة العقبة‪� ،‬أم�س الأحد‪ ،‬رياح‬ ‫م�صحوبة بعوا�صف رملية‪.‬‬ ‫وح ��ذرت م���ص��ادر يف دف ��اع م��دين العقبة‬ ‫ال�سائقني من �سلوك طريق ال�صحراوي وادي‬ ‫عربة؛ لأن الر�ؤية فيه نتيجة الكثبان الرملية‬ ‫�شبه منعدمة‪.‬‬ ‫و� �ش �ه��دت م �ي��اه خ�ل�ي��ج ال �ع �ق �ب��ة ارت �ف��اع��ا‬ ‫م �ل �ح��وظ��ا يف الأم� � � � � ��واج‪ ،‬و�� �س ��ط حت ��ذي ��رات‬ ‫للمواطنني نتيجة ارت �ف��اع من�سوب الأم ��واج‬ ‫والرياح ال�شديدة التي ت�شهدها املدينة‪.‬‬ ‫م���ص��در م �� �س ��ؤول يف ال���س�ل�ط��ة ال�ب�ح��ري��ة‬ ‫قال �إنها �أطلقت منذ �صباح الأح��د حتذيرات‬ ‫لل�سفن والبواخر داخل املياه الإقليمية‪ ،‬لأخذ‬ ‫االحتياطات الالزمة نتيجة الأح��وال اجلوية‬ ‫والرياح العاتية التي ت�شهدها العقبة‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ار امل�صدر اىل �أن احل��رك��ة املالحية‬ ‫ال �ب �ح��ري��ة � �س��ارت ب���ش�ك��ل ان���س�ي��اب��ي وطبيعي‬

‫جلميع ال�ب��واخ��ر وال���س�ف��ن م��ن خ�ل�ال دخ��ول‬ ‫وخروج املياه الإقليمية‪ ،‬مبينا �أن برج العمليات‬ ‫واملراقبة يف م�ؤ�س�سة املوانئ مل يتبلغ عن �أي‬ ‫طارئ �أو مالحظة‪.‬‬ ‫و�أ�� �ض ��اف امل �� �ص��در �أن ��ه ويف ح ��ال ا��ش�ت��داد‬ ‫�سرعة الرياح اىل �أكرث من ‪ 42‬عقدة‪ ،‬تتوقف‬ ‫جميع القطع البحرية يف البحر وداخل املياه‬ ‫الإق�ل�ي�م�ي��ة ع��ن احل��رك��ة‪ ،‬وت �ل �ت��زم بتعليمات‬ ‫ال�سلطة البحرية؛ لت�سبب ذلك بارتفاع املوج‪.‬‬ ‫م��ن ج�ه�ت��ه‪ ،‬أ�� �ش��ار م��دي��ر ال��دف��اع امل��دين‬ ‫يف العقبة العقيد حممد الهباهبة �إىل عدم‬ ‫ت���س�ج�ي��ل �أي ح � ��وادث ت ��ذك ��ر‪ ،‬ج � ��راء ال��ري��اح‬ ‫ال�شديدة التي ت�شهدها املدينة ب�شكل كبري‪.‬‬ ‫وب�ين الهباهبة خ�لال ت�صريح �صحفي‬ ‫�أن غ��رف��ة ال�ع�م�ل�ي��ات يف امل��دي �ن��ة مل ت�ت�ل��ق �أي‬ ‫مالحظة غ�ير طبيعية‪ ،‬الف� ًت��ا �إىل �أن ح��االت‬ ‫االن�ق��اذ واال��س�ع��اف التي تعاملت معها ك��وادر‬ ‫ال ��دف ��اع امل� ��دين ح � ��وادث ط�ب�ي�ع�ي��ة اع �ت �ي��ادي��ة‬ ‫ك�إ�سعاف مري�ض او حادث �سري‪.‬‬

‫التحقري‪ ،‬التهديد باملحاكمة‪ ،‬التدخل بالعمل ال�صحفي‪،‬‬ ‫ال���ض�غ��ط ل�ك���ش��ف امل �� �ص��ادر‪ ،‬ع ��دم ال �ت��زوي��د ب��امل�ع�ل��وم��ات‪،‬‬ ‫املنع من تغطية بع�ض الإح ��داث‪ ،‬ع��دم ال��دع��وة حل�ضور‬ ‫املنا�سبات الر�سمية‪ ،‬التنبيه‪.‬‬ ‫واعتمدت ا�ستبانة بحث ملديري ور ؤ���س��اء امل�ؤ�س�سات‬ ‫الإع�لام �ي��ة‪ ،‬تت�ضمن جم�م��وع��ة م��ن الأ��س�ئ�ل��ة ح��ول ‪18‬‬ ‫م ��ؤ� �ش��راً م��ن امل � ؤ�� �ش��رات ذات ال�ع�لاق��ة ب�ح��ري��ة ال�صحف‬ ‫وامل�ؤ�س�سات الإع�لام�ي��ة‪ ،‬وه��ي‪ :‬الإغ�ل�اق ال�ت��ام‪ ،‬الإغ�لاق‬ ‫امل�ؤقت‪ ،‬الرقابة‪ ،‬م�صادرة و�سائل �إنتاج العمل ال�صحفي‬ ‫والإعالمي‪ ،‬التدخل يف حمتويات املادة وال�ضغط لك�شف‬ ‫امل�صادر‪ ،‬دور الت�شريعات يف احل��د من احلرية‪ ،‬التدخل‬ ‫الأم �ن��ي‪ ،‬ال�ت��دخ��ل ال��ر��س�م��ي‪ ،‬م���ص��ادر الآالت وال��وث��ائ��ق‪،‬‬ ‫ع��رق�ل��ة ال �ت��وزي��ع‪�� ،‬ض�غ��وط لتبني وج �ه��ات ن�ظ��ر معينة‪،‬‬ ‫العراقيل الإدارية‪ ،‬التحيز من قبل احلكومة يف التزويد‬ ‫بالإخبار‪� ،‬ضغوط الإع�ل�ان‪ ،‬التكاليف العالية للإن�شاء‬ ‫والرتخي�ص‪ ،‬التكاليف العالية ال�ستمرار العمل‪ ،‬تدخل‬ ‫جهات خا�صة‪ ،‬تدخل الأحزاب‪ ،‬تدخل م�ؤ�س�سات دينية‪.‬‬ ‫واعتمدت الدرا�سة خم�سة م�ستويات لدرجة احلرية‬ ‫ال�صحفية؛ الأوىل‪« :‬ح��ري��ة عالية ج��دا» وت�ت�راوح بني‬ ‫‪ ،% 100- 79.9‬تليها «حرية عالية» (‪ ،)79.8 -59.7‬ثم‬ ‫«ح��ري��ة ن�سبية» (‪ ،)59.6 -39.5‬تليها «ح��ري��ة متدنية»‬ ‫وترتاوح بني (‪ ،)%39.4 -19.3‬و»غري حرة» وترتاوح بني‬ ‫(‪.)%19.3 – 00.0‬‬

‫«الوفاء بالوعود املقطوعة لهم يحل ‪ %20‬من بطالة املحافظة»‬

‫تكريم معلمي الرعيل األول يف محافظة معان‬ ‫معان‪ -‬براء �صالح‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫�أحد �شوارع املدينة‬

‫تسعة مرشحني‬ ‫النتخابات‬ ‫"صناعة الزرقاء"‬ ‫الزرقاء‪ -‬ال�سبيل‬

‫بلغ ع��دد املر�شحني‬ ‫الن � � �ت � � �خ� � ��اب� � ��ات غ� ��رف� ��ة‬ ‫�� �ص� �ن ��اع ��ة ال � � ��زرق � � ��اء ‪9‬‬ ‫م�تر� �ش �ح�ين‪ ،‬وم�تر��ش��ح‬ ‫واح � ��د ع ��ن ال �ق �ط��اع��ات‬ ‫ال���ص�ن��اع�ي��ة ال�ك�ي�م��اوي��ة‬ ‫الن � � �ت � � �خ� � ��اب� � ��ات غ� ��رف� ��ة‬ ‫�صناعة االردن‪.‬‬ ‫م��دي��ر ع ��ام ال�غ��رف��ة‬ ‫حممد ار��س�لان ق��ال �إن‬ ‫املر�شحني الذين �سجلوا‬ ‫خل� ��و�� ��ض االن� �ت� �خ ��اب ��ات‬ ‫حتى االح��د ه��م‪ :‬حيدر‬ ‫ال� � � �ع� � � �م � � ��اي � � ��رة‪ ،‬ط �ل��ال‬ ‫الغزاوي‪ ،‬فار�س حمودة‪،‬‬ ‫ثابت ال��ور‪ ،‬دينا خياط‪،‬‬ ‫ج�م�ي��ل وري� �ك ��ات‪ ،‬ملهم‬ ‫ال�ن�ج��ار‪ ،‬اجم��د البا�شا‪،‬‬ ‫وح���س�ين ح��وامت��ة‪ ،‬وع��ن‬ ‫القطاع الكيماي غ�سان‬ ‫الكيالين‪.‬‬ ‫وا�� � �ض � ��اف ان ع ��دد‬ ‫اع���ض��اء الهيئة العامة‬ ‫يف ال �غ��رف��ة ‪� 295‬شركة‬ ‫ي�ستثنى منها ال�شركات‬ ���التي يقل عدد العاملني‬ ‫امل� �ن� �ت� ��� �س�ب�ن ل �ل �� �ض �م��ان‬ ‫االج�ت�م��اع��ي ع��ن ع�شرة‬ ‫عاملني‪ ،‬مبينا �أن �آخر‬ ‫ي� ��وم ل �ل�تر� �ش��ح ي� ��وم ‪26‬‬ ‫ال �� �ش �ه��ر احل � ��ايل‪ ،‬حيث‬ ‫جت � � ��ري االن � �ت � �خ� ��اب� ��ات‬ ‫يف ال �� �س��اد���س م ��ن اي ��ار‬ ‫املقبل‪.‬‬

‫الكهروميكانيك واحلدادة"‪.‬‬ ‫ولفت "اىل مو�ضوع ال�شركات العاملة يف املحافظة‬ ‫مثل ال�شركة االردنية للتعدين و�شركة كوميدات‪ ،‬ا�ضافة‬ ‫اىل ال���ش��واغ��ر ال�ت��ي ع��ر��ض��ت ع�ل��ى �شبابنا م�ث��ل �شركات‬ ‫املقاوالت يف العقبة ويرغب عدد من املتعطلني بالعمل‬ ‫بها"‪ .‬وم��ن �ضمن احللول التي عر�ضت على املتعطلني‬ ‫وف ��ق �آل خ �ط��اب‪" -‬اال�ستفادة م��ن ق��رو���ض ��ص�ن��دوق‬‫التنمية والت�شغيل على نظام املرابحة اال�سالمية"‪.‬‬ ‫يذكر �أن املتعطلني من العمل يف معان نفذوا م�ؤخرا‬ ‫�اج��ا ع�ل��ى ع��دم‬ ‫اع�ت���ص��ام��ا أ�م� ��ام جم�ل����س ال �ن ��واب؛ اح�ت�ج� ً‬ ‫توظيفهم يف �شركات وم�ؤ�س�سات املحافظة‪.‬‬

‫إصابتان بمشاجرة باألسلحة يف البادية الجنوبية‬ ‫اجلفر‪ -‬براء �صالح‬ ‫�أ��ص�ي��ب �شخ�صان ب �ع �ي��ارات ن��اري��ة م���س��اء ال���س�ب��ت يف م���ش��اج��رة بني‬ ‫ع�شريتني يف البادية اجلنوبية؛ �إثر خالفات �شخ�صية جتددت لت�صل اىل‬ ‫اطالق النار‪ ،‬وال�صدم بال�سيارات قرب مثلث اجلفر‪ ،‬و ُنقلت الإ�صابتان اىل‬ ‫م�ست�شفى معان احلكومي‪.‬‬ ‫م�صدر طبي �أفاد ب�أن �إحدى احلالتني �إ�صابته دون املتو�سطة‪ ،‬فيما‬ ‫نقلت احلالة االخ��رى اىل �أح��د م�ست�شفيات العا�صمة‪ .‬و�شهد امل�ست�شفى‬ ‫تواجدا �أمنيا؛ حت�سبا المتداد امل�شاجرة �إليه بعد جتمع مواطنني من‬ ‫�أقارب �أحد امل�صابني بامل�شاجرة حول حميطه ‪-‬ح�سب �شهود عيان‪.-‬‬ ‫وعلى �صعيد آ�خ��ر‪ ،‬و�صلت �إىل م�ست�شفى معان �أرب��ع ح��االت بحادث‬ ‫ت�صادم مركبتني يف منطقة احل�سينية‪ ،‬وكانت ا�صاباتهم بني املتو�سطة‬ ‫واحل�سنة ‪-‬وفقا مل�صدر طبي‪.-‬‬

‫الروابدة رئيسا للهيئة اإلدارية‬ ‫لـ«األردنية للطاقة املتجددة»‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫انتخبت الهيئة العامة للجمعية االردن �ي��ة للطاقة امل�ت�ج��ددة خالل‬ ‫اجتماع عقد برئا�سة االمري عا�صم بن نايف رئي�س جمل�س امناء اجلمعية‪،‬‬ ‫ع�صام الروابدة رئي�سا للهيئة االدارية للدورة املقبلة ومدتها اربع �سنوات‪.‬‬ ‫وانتخبت اجلمعية الدكتور ان�س الرب�ضي نائبا اول للرئي�س‪ ،‬والدكتور‬ ‫منذر عبيد نائبا ثانيا‪ ،‬وكامل الدقام�سة امينا لل�صندوق‪ ،‬واملهند�سة بثينة‬ ‫حما�سنة امينا لل�سر‪ ،‬والدكتور �سامح ال�صقور واملهند�س م�ؤيد من�صور‬ ‫اع�ضاء‪ .‬وير�أ�س االمري عا�صم بن نايف جمل�س امناء اجلمعية الذي ي�ضم‪:‬‬ ‫الدكتور عدنان ب��دران والدكتور ج��واد العناين والدكتور حامت احللواين‬ ‫واملهند�س قتيبة ابو قورة وع�صام الروابدة والدكتور عبدالرحيم احلنيطي‬ ‫والدكتور غازي اخل�ضريي واملهند�س ر�ؤوف الدبا�س ونائل رجا الكباريتي‬ ‫والدكتور �صالح ار�شيدات واملهند�س اللواء املتقاعد �سامح العيا�صرة وامني‬ ‫�سر جمل�س االمناء املهند�س حممد احلموري‪.‬‬ ‫وكانت الهيئة العامة عدلت خالل االجتماع النظام اال�سا�سي‪ ،‬حددت‬ ‫مبوجبه عدد اع�ضاء الهيئة االداري��ة‪ ،‬و أ�ق��رت التقريرين امل��ايل واالداري‪،‬‬ ‫وانتخبت مدققا للح�سابات‪.‬‬

‫‪ 1264‬الجئا سوريا عربوا الحدود يف ثالثة أيام‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫توا�صل تدفق الالجئني ال�سوريني اىل اململكة عرب النقاط احلدودية‬ ‫االمامية‪ ،‬فقد ا�ستقبلت ق��وات حر�س احل��دود خ�لال ال �ـ‪� 72‬ساعة املا�ضية‬ ‫‪ 1264‬الجئا �سوريا‪ ،‬جلهم من االطفال والن�ساء وال�شيوخ‪ ،‬وبينهم العديد‬ ‫من املر�ضى وامل�صابني‪ .‬و ُقدمت اال�سعافات االولية للحاالت الطارئة منهم‬ ‫باملحطات الطبية املتقدمة واملراكز التي �أعدت لإيواء الالجئني‪ ،‬ونقلت باقي‬ ‫احلاالت املر�ضية ال�صعبة اىل امل�ست�شفيات‪ ،‬و�أجريت الرتتيبات الالزمة لهم‬ ‫لينقلوا بوا�سطة االليات الع�سكرية اىل خميم الزعرتي يف املفرق‪.‬‬


‫�ش�ؤون حملية‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫االثنني (‪ )21‬ني�سان (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2630‬‬

‫قائمة الوفاق املهني (تحالف التيار الصيدالني‬ ‫اإلسالمي) يعلن عن أسماء مرشحيه‬ ‫ال�سبيل‪ -‬حممد حمي�سن‬ ‫أ�ك ��دت ق��ائ�م��ة ال��وف��اق امل�ه�ن��ي (حت��ال��ف التيار‬ ‫ال�صيدالين اال�سالمي) انها �ستطلق برنامج عمل‬ ‫متميزا‪ .‬و أ�ع�ل�ن��ت القائمة ع��ن �أ��س�م��اء مر�شحيها‬ ‫لع�ضوية جمل�س ن�ق��اب��ة ال���ص�ي��ادل��ة يف ان�ت�خ��اب��ات‬ ‫النقابة التي �ستجري يف ‪ 16‬ايار القادم‪.‬‬ ‫وت���ض��م ال�ق��ائ�م��ة ال�ت��ي ي��ر�أ��س�ه��ا امل��ر��ش��ح ملركز‬ ‫ال �ن �ق �ي��ب ال��دك �ت��ور اح �م��د ع�ي���س��ى ك�ل�ا م ��ن د‪ .‬ملا‬ ‫احلمود ود‪ .‬فرا�س عوده ود‪ .‬امني خالد عن قطاع‬ ‫املوظفني‪ ،‬ود‪ .‬م��ازن عليان ود‪ .‬بيان الرياالت ود‪.‬‬ ‫خالد احلجاوي عن قطاع ال�صيدليات‪ ،‬ود‪ .‬احمد‬ ‫ابوغنيمة ود‪ .‬عاطف ح�سونة ود‪ .‬عمر ج�بر عن‬ ‫قطاع امل�ستودعات‪.‬‬ ‫وق��ال رئي�س احلملة االنتخابية للقائمة د‪.‬‬ ‫ع�ب��د ال��رح�ي��م عي�سى ن�ق�ي��ب ال���ص�ي��ادل��ة اال��س�ب��ق‪:‬‬ ‫لقد جاءت م�شاركتنا يف انتخابات نقابة ال�صيادلة‬ ‫ل�ل��دورة القادمة ‪ ،2016 -2014‬حتت ا�سم الوفاق‪،‬‬ ‫تاكيداً على حالة التوافق واالجماع داخل خمتلف‬ ‫القوى النقابية اليجاد جمل�س نقابة قوي ينه�ض‬ ‫بامل�س�ؤوليات اجل�سام التي تواجه مهنة ال�صيدلة‬ ‫ومنت�سبيها يف وطننا احلبيب‪ ،‬وا�ستكماال للم�سرية‬ ‫الطويلة للتيار الإ�سالمي وحلفائه ومنا�صريه يف‬ ‫نقابة ال�صيادلة منذ عقود طويلة‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف يف م� ؤ�مت��ر �صحفي عقدته القائمة‬ ‫يف جممع النقابات املهنية ام����س لقد ك��ان للتيار‬ ‫الإ�سالمي وحلفائه ومنا�صريه دور بارز يف م�سرية‬ ‫نقابة ال�صيادلة على م��دار اك�ثر من �أربعة عقود‬ ‫و�ساهم يف ّ‬ ‫تعظيم الإيجابيات والبناء عليها وتقليل‬ ‫ال�سلبيات‪.‬‬ ‫و�أ�شاد باخلربة التي يتمتع بها مر�شحو القائمة‬ ‫ملركز النقيب وع�ضوية جمل�س النقابة الذين كان‬ ‫حل���ض��وره��م ال �ق��وي يف ال��و��س��ط ال���ص�ي��دالين �أح��د‬ ‫ع��وام��ل ال�ق��وة يف ت�شكيل القائمة‪ ،‬م�شريا اىل ان‬ ‫مر�شح الدكتور �أحمد عي�سى م�شهود له بالكفاءة‬ ‫النقابية العالية واخلربة النوعية يف العمل النقابي‬ ‫على مدار �سنوات طويلة �أم�ضاها يف �أروقة النقابة‬ ‫�إما ع�ضواً يف جمال�سها �أو رئي�ساً لإحدى جلانها �أو‬ ‫ع�ضواً فاعال يف هيئتها العامة‪.‬‬ ‫ومن جانبه قال مر�شح القائمة ملركز النقيب‬

‫طالبت الهيئة املركزية لنقابة املهند�سني‬ ‫احلكومة الليبية بعمل املطلوب‪ ،‬للحفاظ على‬ ‫�سالمة ال�سفري الأردين فواز العيطان‪ ،‬وت�أمني‬ ‫عودته �ساملًا لعائلته وعمله ووطنه‪.‬‬ ‫وع�ب�رت الهيئة امل��رك��زي��ة يف ب�ي��ان ل�ه��ا عن‬ ‫�أ�سفها وقلقها الخ�ت�ط��اف ال�سفري الأردين يف‬ ‫ليبيا‪ ،‬مبينة �أن "العنف والأ�ساليب الإرهابية‬ ‫مل تكن يوما من الأي��ام لتبني وطنا‪� ،‬أو حتمي‬ ‫�شعباً‪ ،‬و�إنها ت�أتي بنتائج عك�سية على الدوام"‪.‬‬

‫قائمة الوفاق يف م�ؤمترها ال�صحفي‬

‫الدكتور احمد عي�سى �إن قائمة الوفاق املهني اخذت‬ ‫على عاتقها ان تقدم لل�صيادلة نخبة مميزة من‬ ‫ال�صيادلة خلو�ض هذه االنتخابات‪ ،‬خلدمة النقابة‬ ‫وخلدمة مهنة ال�صيدلة يف الأردن التي تعاين منذ‬ ‫�سنوات ع��دي��دة م��ن اخ�ت�لاالت كثرية يف منظومة‬ ‫القوانني والأنظمة التي ت�ؤطر لها مبا ي�ؤثر على‬ ‫نه�ضتها وتقدمها وا�ضعني ن�صب �أعيننا ان نعمل‬ ‫معا مع كافة املخل�صني لتكون مهنتنا يف م�صاف‬ ‫املهن الطبية املتميزة والرائدة يف تخ�ص�صها‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف لقد راعينا عند ت�شكيل القائمة �أن‬ ‫ت�ضم كفاءات نقابية و�صيدالنية ذات باع طويل يف‬ ‫خدمة ال�صيادلة ومهنتهم‪ ،‬ف�ضمت القائمة كفاءات‬ ‫نقابية خدمت الزمالء يف جمال�س النقابة املختلفة‬ ‫وك �ف��اءات مهنية م�شهودا لها يف تطوير وتنظيم‬

‫وقال البيان �إن ال�شعب الليبي العظيم الذي‬ ‫قام بثورته لتحقيق احلرية والعدالة‪ ،‬يجب �أن‬ ‫يلفظ ه��ذه الت�صرفات وم��ن و�أ�صحابها‪ ،‬داعيا‬ ‫احلكومة �إىل اتخاذ كامل الإج ��راءات الكفيلة‬ ‫وبال�سرعة الكافية لت�أمني عودة ال�سفري �ساملا‪،‬‬ ‫وال �ك �� �ش��ف ع ��ن م�لاب �� �س��ات و�أ�� �س� �ب ��اب اخ�ت�ط��اف‬ ‫مواطن �أردين يف �أثناء ت�أدية واجبه الوظيفي‪،‬‬ ‫و�إطالع ال�شعب على حقيقة ذلك‪.‬‬ ‫و أ�ع��رب��ت ع��ن �أملها �أال ي� ؤ�ث��ر ه��ذا احل��ادث‬ ‫يف ال�ع�لاق��ة التاريخية ب�ين ال�شعبني الأردين‬ ‫والليبي‪.‬‬

‫استمرار اإلعفاء أبنية "املركز اإلسالمي"‬ ‫وعالج غري املؤمنني بالحسا‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ق��رر واف��ق جمل�س ال��وزراء يف جل�سته املنعقدة‬ ‫االح ��د ب��رئ��ا��س��ة رئ�ي����س ال � ��وزراء ال��دك �ت��ور ع�ب��داهلل‬ ‫الن�سور‪ ،‬االبقاء على االعفاء املمنوح كما كان �سابقا‬ ‫لأب�ن�ي��ة ع��ائ��دة ملكيتها جلمعية امل��رك��ز اال�سالمي‬ ‫اخلريية من �ضريبة االبنية على االرا�ضي و�ضريبة‬ ‫املعارف‪.‬‬ ‫وا� �س �ت �ن��د ال �ق ��رار �إىل ك ��ون اجل�م�ع�ي��ة جمعية‬ ‫خريية م�سجلة لدى وزارة التنمية االجتماعية‪ ،‬وان‬ ‫جميع م�شاريعها ال تهدف اىل الربح‪ ،‬وان ا�ستغالل‬ ‫املباين التابعة للجمعية يخدم الغاية اال�سا�سية التي‬ ‫قامت من اجلها‪.‬‬ ‫واق��ر جمل�س ال��وزراء كذلك اال�سباب املوجبة‬ ‫مل �� �ش��روع ق��ان��ون م �ع��دل ل �ق��ان��ون حت���ص�ي��ل االم ��وال‬ ‫االمريية‪ ،‬وار�ساله اىل اللجنة الوزارية القانونية‪.‬‬ ‫ويهدف القانون اىل تب�سيط اجراءات حت�صيل‬ ‫االم��وال العامة‪ ،‬ومبا يوفر �سرعة التبليغ و�ضمان‬ ‫و�صول املكلف عن طريق الن�شر يف ال�صحف املحلية‪،‬‬ ‫و�إج�ب��ار املكلفني على ت�سديد املطالبات امل�ستحقة‬ ‫عليهم ب��ال���س��رع��ة امل�م�ك�ن��ة‪ ،‬وت�ع��زي��ز امل� ��وارد امل��ال�ي��ة‬ ‫للخزينة‪.‬‬ ‫وا�ضاف القانون ما ن�سبته ‪ 9‬باملئة غرامة �سنويا‬

‫اإلفراج عن أصحاب آبار مخالفة‬ ‫بعد إلزامهم بكفاالت مالية‬ ‫ال�سبيل‪ -‬نبيل حمران‬ ‫أ�ف��رج��ت اجل �ه��ات املخت�صة ع��ن �أ� �ص �ح��اب آ�ب ��ار خم��ال�ف��ة يف‬ ‫حمافظة العا�صمة بعد توقيفهم عدة �أيام ح�سب م�صدر م�س�ؤول‬ ‫يف وزارة املياه والري‪.‬‬ ‫امل�صدر الذي ف�ضل عدم الإ�شارة �إليه قال �إن ك��وادر �سلطة‬ ‫املياه احتجزت �أ�صحاب الآب��ار املخالفة بعدما أ�ع��ادوا بيع مياه‬ ‫من �آبارهم بعد ردمها بغري وجه حق دون �سند قانوين �أو رخ�صة‬ ‫تخولهم ذلك‪.‬‬ ‫وتابع �أن كوادر �سلطة املياه �أحالت �أ�صحاب الآبار بالتعاون‬ ‫مع وزارة الداخلية �إىل احلاكم الإداري ليوقفهم عدة �أيام قبل‬ ‫�أن يخلي �سبيلهم‪.‬‬ ‫أنّ‬ ‫وب�ي�ن امل���ص��در � �إخ �ل�اء �سبيل �أ� �ص �ح��اب الآب� ��ار ج��اء بعد‬ ‫اتخاذ �إجراءات قانونية بحقهم و�إلزامهم بكفاالت مالية كبرية‬ ‫وتعهدات بعدم تكرار االعتداء �أو بيع املياه‪.‬‬ ‫ودع� ��ا امل��واط �ن�ي�ن اىل الإب �ل ��اغ ع ��ن �أي ع�م�ل�ي��ة ب �ي��ع م�ي��اه‬ ‫ب��ال���ص�ه��اري��ج غ�ير امل��رخ����ص ك��ون�ه��ا غ�ير م�ط��اب�ق��ة للموا�صفة‪،‬‬ ‫وبالتايل ت�شكل خطرا على ال�سالمة العامة و�صحة املواطنني‪.‬‬ ‫وتنفذ وزارة املياه منذ حزيران املا�ضي حملة م�ستمرة لإزالة‬ ‫اعتداءات على �شبكات املياه وردم االبار املخالفة‪.‬‬

‫مجلس "املعلمني" ينتخب‬ ‫رؤساء لجانه‬

‫"املهندسني" تطالب الحكومة الليبية‬ ‫بالحفاظ على سالمة العيطان‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬

‫‪5‬‬

‫عن كل مطالبة قائمة غري م�سددة‪ ،‬ومل ُت َ�سو‪ ،‬بدل‬ ‫نفقات حت�صيل ومتابعات اداري��ة‪ ،‬على �أال يتجاوز‬ ‫جمموع الغرامات ‪ 50‬باملئة من قيمة املطالبة‪.‬‬ ‫ويف ال�سياق‪ ،‬واف��ق جمل�س ال ��وزراء يف جل�سته‬ ‫نف�سها على تو�صية جلنة اخلدمات والبنى التحتية‬ ‫وال�ش�ؤون االجتماعية‪ ،‬املتعلقة مبعاجلة املواطنني‬ ‫القاطنني يف االماكن املجاورة للواء احل�سا الذين‬ ‫لي�س لديهم ت��أم�ين �صحي يف م��رك��ز طبي احل�سا‬ ‫الع�سكري‪.‬‬ ‫ومب ��وج ��ب ال � �ق� ��رار‪ ،‬ي �ع��ال��ج امل ��واط� �ن ��ون غ�ير‬ ‫امل���ش�م��ول�ين مب�ظ�ل��ة ال �ت ��أم�ي�ن ال���ص�ح��ي امل � ��دين‪ ،‬او‬ ‫�صندوق الت�أمني ال�صحي الع�سكري يف مركز طبي‬ ‫احل���س��ا ال�ع���س�ك��ري‪ ،‬و ُت �غ �ط��ى ن�ف�ق��ات امل �ع��اجل��ة من‬ ‫خم�ص�صات امل�ع��اجل��ات الطبية امل��ر��ص��ودة يف وزارة‬ ‫ال�صحة‪ ،‬وح�سب الت�سعرية املعتمدة يف اخل��دم��ات‬ ‫الطبية امللكية‪.‬‬ ‫و ُتغطى نفقات معاجلة املنتفعني من �صندوق‬ ‫الت�أمني ال�صحي امل��دين من قبل �صندوق الت�أمني‬ ‫ال���ص�ح��ي امل ��دين‪ ،‬وذل ��ك ح�سب االت�ف��اق�ي��ة املوقعة‬ ‫م��ا ب�ين اخل��دم��ات الطبية امللكية ووزارة ال�صحة‪/‬‬ ‫الت�أمني ال�صحي املدين‪ ،‬فيما تغطى نفقات معاجلة‬ ‫املنتفعني من �صندوق الت�أمني ال�صحي الع�سكري‬ ‫من قبل �صندوق التامني ال�صحي الع�سكري‪.‬‬

‫مدارس عمر املختار تحتفل بتخريج‬ ‫فوج جديد‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫رع� ��ى امل �ل �ح��ق ال �ث �ق��ايف‬ ‫الع�سكري الليبي العقيد‬ ‫�أح� �م ��د ب��رغ �ت��ي وب�ح���ض��ور‬ ‫االدارة العامة ممثلة بكل‬ ‫من‪� :‬شاكر عبداهلل وه�شام‬ ‫القا�ضي والإدارة املدر�سية‬ ‫م�ت�م�ث�ل��ة ب��ال �� �س �ي��دة ه�ي�ف��اء‬ ‫ال��رف��اع��ي احتفال مدار�س‬ ‫�شيخ ال�شهداء عمر املختار‬ ‫ب �ت �خ��ري��ج ال� �ف ��وج ال �ع��ا� �ش��ر‬ ‫م � ��ن ط� ��ال � �ب� ��ات ال� �ث ��ان ��وي ��ة‬ ‫ال �ع��ام��ة ل �ل �ع��ام ال��درا� �س��ي‬ ‫من فعاليات املعر�ض ال�سنوي‬ ‫‪ ،2014/2013‬و� �ش��ارك��ت‬ ‫املدار�س الوطن باحتفاالته االح�ت�ف��ال اف�ت�ت��اح املعر�ض م��ن �أول� �ي ��اء �أم� ��ور الطلبة‬ ‫ال � ��وط� � �ن� � �ي � ��ة ومت خ �ل��ال ال� ��� �س� �ن ��وي ب �ح �� �ض��ور ع ��دد وال�ضيوف‪.‬‬

‫املهنة �ضمن عملها يف م�ؤ�س�سات الدولة‪� ،‬إ�ضافة �إىل‬ ‫كفاءات �إعالمية �صيدالنية �سيكون لها دور كبري‬ ‫يف زي��ادة التوا�صل مع زمالئنا ال�صيادلة يف كافة‬ ‫مواقعهم واماكن عملهم‪ ،‬و�ضمت كذلك كفاءات يف‬ ‫الت�سويق الدوائي يف �شركاتنا الوطينة �أو العاملية‪،‬‬ ‫وت�ضم أ�ي���ض�اً �صيادلة يعك�سون امل�ستوى املتميز‬ ‫يف جم ��ال اخل��دم��ة واال� �س �ت �� �ش��ارة ال���ص�ي��دالن�ي��ة يف‬ ‫م�ؤ�س�ساتهم ال�صيدالنية التي تتعامل مع اجلمهور‪.‬‬ ‫وا�شار اىل ان قائمة "الوفاق املهني" اتخذت‬ ‫�شعار "عزم على التجديد"‪ ،‬وا�ضعة ن�صب �أعيننا �أن‬ ‫مهنة ال�صيدلة يف الأردن ومن خالل رعاية نقابة‬ ‫ال�صيادلة لها منذ �إن�شائها قبل �سبعة وخم�سني‬ ‫عاماً‪ ،‬ما كان لها �أن تتطور وتزدهر لوال اجلهود‬ ‫املخل�صة م��ن ك��اف��ة ال��زم �ي�لات وال��زم�ل�اء ال��ذي��ن‬

‫ت�سلموا م�س�ؤولية قيادتها خالل هذه ال�سنوات‪.‬‬ ‫وا� �ش��ار اىل ان ال�برن��ام��ج االن�ت�خ��اب��ي للقائمة‬ ‫هو عبارة عن م�شروع ا�سرتاتيجي جوهره املهنة‬ ‫وال�صيديل‪ ،‬وينق�سم �إىل �أربعة حماور �أولية رئي�سة‬ ‫ه��ي (ن�ق��اب�ت��ي راح �ت��ي‪ ،‬ن�ق��اب�ت��ي حت�م�ي�ن��ي‪ ،‬نقابتي‬ ‫تدعمني‪ ،‬نقابتي أ�م ��اين) وان ك��ل حم��ور ل��ه �آلية‬ ‫ع�م��ل حم ��ددة ��ض�م��ن ج ��دول زم �ن��ي حم ��دد أ�ي���ض�اً‬ ‫ت�ضمن تطبيقه وجناحه يف امل�ستقبل القريب‪.‬‬ ‫وكانت نقابة ال�صيادلة قد فتحت باب الرت�شح‬ ‫النتخاباتها ال��ذي من املقرر ان يغلق قبل موعد‬ ‫االنتخابات با�سبوع‪.‬‬ ‫ويبلغ عدد ال�صيادلة الذين يحق لهم امل�شاركة‬ ‫يف االنتخابات (‪� )5550‬صيدالنيا و�صيدالنية‪.‬‬

‫ال�سبيل‪ -‬هديل الد�سوقي‬ ‫انتخب جمل�س نقابة املعلمني يف اجتماعه االول‪ ،‬املنعقد‬ ‫ال�سبت‪ ،‬ر�ؤ� �س��اء ال�ل�ج��ان؛ فانتخبت ه��دى العتوم امينا لل�سر‪،‬‬ ‫وطارق الب�ستنجي نائبا لأمني ال�سر‪ ،‬و�إبراهيم احلميدي امينا‬ ‫لل�صندوق‪ ،‬وجهاد ال�صمادي نائبا لأمني ال�صندوق‪.‬‬ ‫ووفق االنتخابات‪ ،‬يرت�أ�س جهاد ال�شرع اللجنة امل�شرتكة بني‬ ‫النقابة والوزارة‪ ،‬و�أجمد البدوي رئي�سا للجنة القانونية‪ ،‬وامين‬ ‫العكور للجنة االعالمية‪ ،‬و�سامي ابو يحيى لإدارة اللجنة املالية‪،‬‬ ‫وحممود اليف اجلبور جلنة امل�شرتيات‪ ،‬وجهاد ال�صمادي للجنة‬ ‫الع�ضوية واالنت�ساب‪ ،‬ويو�سف امل�ساعيد للجنة التدريب والتعليم‪،‬‬ ‫وحم�م��د امل�سيعيدين اللجنة الثقافية واالج�ت�م��اع�ي��ة‪ ،‬وغالب‬ ‫امل�شاقبة جلنة ال�ع�ط��اءات وجل�ن��ة ال �ك��ادر ال��وظ�ي�ف��ي‪ ،‬ود‪.‬ن��ا��ص��ر‬ ‫نوا�صرة جلنة ال�صناديق‪ ،‬وعبري الأخر�س جلنة التعليم اخلا�ص‪.‬‬ ‫ي�شار اىل �أن الهيئة املركزية لنقابة املعلمني انتخبت نقيبها‬ ‫ونائبه و�أع�ضاء املجل�س يف ‪ 12‬ني�سان احلايل‪.‬‬

‫الكباريتي‪ :‬الحكومة ترتدي نظارة سوداء‬ ‫ال�سبيل‪ -‬خالد �أبو اخلري‬ ‫اع �ت�ب�ر رئ �ي ����س ال� � � ��وزراء الأ�� �س� �ب ��ق ع �ب��د ال �ك��رمي‬ ‫الكباريتي �أن الأردن �أ��ض��اع فر�صا كبرية يف التعامل‬ ‫مع �أزمات املنطقة‪.‬‬ ‫وب�ين الكباريتي �أم����س �أن الأردن حم��اط بحزام‬ ‫ناري ملتهب‪ ،‬ما يقت�ضي الرقي �إىل م�ستوى التعامل‬ ‫معه‪.‬‬ ‫وا��س�ت��ذك��ر ال�ك�ب��اري�ت��ي �أن الأردن مل ي�ستفد من‬ ‫�أزمات املنطقة؛ لغياب التخطيط واملبادرة‪ ،‬مذكراً ب�أن‬ ‫ر�ؤو�س الأموال التي هاجرت �إىل الأردن عقب الأزمة‬ ‫اللبنانية يف �سبعينيات القرن املا�ضي‪ ،‬والعراقية يف‬ ‫�أعقاب حرب ‪ ،2003‬مل تبق يف الأردن لعدم ا�ستطاعة‬ ‫احلكومات ا�ستيعابها‪ ،‬فهاجرت مرة �أخرى‪.‬‬ ‫"لو نظرنا �إىل حجم �صادرات لبنان وتركيا عرب‬ ‫��س��وري��ا �إىل دول اخلليج ال�ع��رب��ي‪ ،‬وح�ج��م ال���ص��ادرات‬ ‫ال�سورية �إىل ه��ذه ال��دول‪ ،‬وال�ت��ي تقوفت بالطبع يف‬ ‫�أعقاب الأحداث التي ت�شهدها‪ ،‬ال بد �أن نت�ساءل‪ :‬ملاذا‬

‫مل يبذل جهد إ���ض��ايف لتعوي�ض ول��و ج��زء منها عرب‬ ‫ال�صادرات الأردنية؟ ت�ساءل الكباريتي‪.‬‬ ‫وظ�ه��ور "�أبو عون" ه��و ال�ث��اين خ�لال �أق��ل من‬ ‫أ�� �س �ب��وع‪ ،‬ع�ن��دم��ا ظ�ه��ر �أول م��رة �إىل ج��ان��ب �صديقه‬ ‫ووزي ��ر الإع�ل�ام يف ح�ك��وم�ت��ه‪ ،‬ون��ائ��ب م��دي��ر م�ؤ�س�سة‬ ‫ك��ارن�ي�ج��ي م ��روان املع�شر يف م�ن�ت��دى ��ش��وم��ان‪ ،‬ال��ذي‬ ‫ط ��رح ف �ي��ه امل �ع �� �ش��ر ع� ��ددا م ��ن أ�ف� �ك ��اره ال �ت��ي تت�صف‬ ‫بالدعوة للإ�صالح والليربالية‪ .‬وعلى الرغم من �أن‬ ‫الكباريتي مل يقل يف املنتدى �سوى نكتة عن املع�شر‪،‬‬ ‫مكتفيا بتقدميه �إىل اجلمهور‪ ،‬تعر�ض الرجالن �إىل‬ ‫هجوم كبري‪.‬‬ ‫وت��اب��ع ال�ك�ب��اري�ت��ي‪" :‬مل �أ��س�م��ع ب� ��أي ج�ه��د معني‬ ‫مميز جتاه اال�ستفادة من هذه الفر�ص‪ ،‬ومل ن�ستفد‬ ‫من ه��ذا الواقع �أب��دا‪ .‬داعيا الإعالميني �إىل ت�سليط‬ ‫ال�ضوء على هذا الو�ضع"‪.‬‬ ‫ون� ��وه ال �ك �ب��اري �ت��ي‪� ،‬إىل "�أن ل �ب �ن��ان و� �س��وري��ا‬ ‫وت��رك�ي��ا وم�صر ك��ان��ت دول ج��ذب �سياحي �أي�ضا‪،‬‬ ‫فلماذا مل نحاول تعوي�ض هذا ال��دور‪ ،‬ون�ستقبل‬

‫�سياحا �أكرث من اخلليج"‪.‬‬ ‫وانتقد الكباريتي ما �أ�سماه تركيز احلكومة على‬ ‫لب�س النظارة ال�سوداء‪ ،‬واالفتقار �إىل نظرة �شمولية‬ ‫لال�ستفادة من هذه الفر�ص املتاحة‪ ،‬قائ ً‬ ‫ال‪" :‬مل �أجد‬ ‫�أدنى تن�سيق بني امل�ؤ�س�سات احلكومية بهذا ال�ش�أن"‪.‬‬ ‫حديث الكباريتي ج��اء يف اجتماع الهيئة العامة‬ ‫مل�ساهمي البنك رئي�س جمل�س �إدارة البنك الأردين‬ ‫الكويتي الذي عقد م�ساء الأحد‪.‬‬ ‫وحني ثارت الأزمة االقت�صادية العاملية عام ‪،2007‬‬ ‫كانت حكومة ن��ادر الذهبي تعلن �أن الأزم��ة لن ت�ؤثر‬ ‫على الأردن‪ ،‬ويومها حذر الكباريتي مما �أ�سماه �شهوة‬ ‫الإنفاق عند احلكومات‪ ،‬و�أ�صاب توقعه‪.‬‬ ‫وانتقد الكباريتي م��ا �أ��س�م��اه احل��دي��ث ع��ن تعايف‬ ‫االقت�صاد ال��ذي ي�تردد على �أل�سن �أع�ضاء احلكومة‪،‬‬ ‫ق��ائ�لا‪" :‬التعايف يعني �أن االق�ت���ص��اد م��ري����ض‪ ،‬لكني‬ ‫مل �أر �أي إ�ج��راء ا�ستثنائي للتعامل م��ع ه��ذا الو�ضع‬ ‫اال� �س �ت �ث �ن��ائ��ي ع� ��دا ال �ع �م��ل ع �ل��ى زي � � ��ادة الإي � � � ��رادات‬ ‫احلكومية"‪.‬‬

‫ً‬ ‫باحثا عن املعلومة بدل �أن يكون متلقيا لها‬ ‫ي�صبح‬

‫حاسوب محمول لكل طالب‪ ..‬نقلة نوعية‬ ‫للخروج من نمطية الحصة التقليدية‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫عمدت مبادرة التعليم الأردن�ي��ة اىل تطبيق م�شروع‬ ‫ج �ه��از ح��ا��س��وب حم �م��ول ل�ك��ل ط��ال��ب‪ ،‬ال �ه��ادف اىل دم��ج‬ ‫ال�ت�ك�ن��ول��وج�ي��ا يف ال�ت�ع�ل�ي��م‪ ،‬واخل� ��روج م��ن اط ��ار التعليم‬ ‫ال �ت �ق �ل �ي��دي‪ ،‬وحت ��وي ��ل ال �ت �ع �ل��م اىل م �ت �ع��ة؛ ب��ا� �س �ت �خ��دام‬ ‫التكنولوجيا وتفعيلها يف العملية التعليمية التعلمية‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫وطبق هذا امل�شروع يف مدر�سة بلقي�س اال�سا�سية للبنات‬ ‫الواقعة يف منطقة جبل القلعة‪ ،‬بعد ان واجه ا�ستبعادا كون‬ ‫مبنى املدر�سة م�ست�أجرا وقدميا‪ ،‬لكن كان هنالك ا�صرار‬ ‫على تطبيقه من قبل االدارة املدر�سية والكادر التعليمي‬ ‫يف املدر�سة على مواجهة جميع التحديات‪ ،‬لتوعية الطلبة‬ ‫وااله� ��ايل ب��ا��س�ت�خ��دام احل��ا� �س��وب يف ب�ي�ئ�ت�ه��م‪ ،‬ح�ي��ث نفذ‬ ‫امل�شروع قبل نحوعامني وما يزال م�ستمرا‪ ،‬ولقي التفاعل‬ ‫والنجاح‪ ،‬وفقا ملا �أف��ادت به الرئي�س التنفيذي للمبادرة‬ ‫نرمني النابل�سي لوكالة االنباء االردنية (برتا)‪.‬‬ ‫"ا�صبحت اكرث معرفة بربامج احلا�سوب وتطبيقاته‪،‬‬ ‫�سهل علي احل���ص��ول على املعلومة‪ ،‬وع��دم التقيد فقط‬ ‫مب��و��ض��وع امل ��ادة امل �ق��ررة‪ ،‬ب��ل التو�سع يف �شرحها واع�ط��اء‬ ‫االمثلة املتعددة لفهمها وب�شكل ا�سرع وا�سهل‪ ،‬ف�أن �أعمل‬ ‫على دم��ج الكتب املدر�سية ب�برام��ج ون�شاطات حا�سوبية‬ ‫�شيء رائع ويفوق الت�صور" وفقا لرهف احلليقاوي احدى‬ ‫طالبات مدر�سة بلقي�س اال�سا�سية للبنات‪ ،‬الواقعة على‬ ‫احد اقدم جبال مدينة عمان ال�سبعة (جبل القلعة)‪.‬‬ ‫وا�شارت النابل�سي اىل ان فكرة ان�شاء امل�شروع جاءت‬ ‫لتطوير البيئة التعليمية ومواكبة التكنولوجيا‪ ،‬وت�سهيل‬ ‫�آلية البحث واحل�صول على املعرفة واملعلومات‪ ،‬وت�شجيع‬ ‫الطلبة على �سرعة التفاعل مع املعلم‪ ،‬بالإ�ضافة اىل جعل‬ ‫ال�ط��ال��ب �شريكا بالعملية ال�ترب��وي��ة‪ ،‬ل�ي�ك��ون ه��و حم��ور‬ ‫العملية التعليمية‪ ،‬ولي�صبح باحثا ع��ن امل�ع��رف��ة ولي�س‬ ‫متلقيا لها‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت �أنه املعلمات والطلبة دربوا‪ ،‬وعقدت العديد‬ ‫م��ن ور�� ��ش ال �ت��وع �ي��ة ل�ل�اه ��ايل‪ ،‬اىل ج��ان��ب ع �ق��د دورات‬ ‫لالمهات حول ا�ستخدام احلا�سوب‪ ،‬وطرق متابعة ابنائهم‬ ‫م��ن خ�لال��ه‪ ،‬وبخا�صة �أن ه�ن��اك اول �ي��اء ام��ور للطالبات‬ ‫م��ن احل��رف�ي�ين‪ ،‬ال يوجد لديهم اهتمام بالتكنولوجيا‪،‬‬ ‫م�شرية اىل ان هذه التكنولوجيا ال حتتاج اىل بنية حتتية‬

‫لت�شغيلها؛ نظرا لتزويد الطالبات بـ"فال�شة انرتنت"‪.‬‬ ‫وتبني ا�ستفادة اجلميع من هذا امل�شروع بعد تدريبهم؛‬ ‫�إذ ا�صبحوا يتوا�صلون عرب مواقع التوا�صل االجتماعي‬ ‫وان�شاء م�شروعات خا�صة بهم‪ ،‬وت�سويق منتجاتهم وتبادل‬ ‫االفكار‪.‬‬ ‫مديرة املدر�سة ب�سمة الق�ضاة قالت �إن املدر�سة تعمل‬ ‫بنظام الفرتتني "�صباحية وم�سائية"؛ نظرا ل�ضيقها‬ ‫وازدي� ��اد ع��دد ال�ط��ال�ب��ات‪ ،‬حيث ت�ضم �صفوفا م��ن االول‬ ‫وحتى التا�سع يدر�سن يف ثالث غرف �صفية فقط‪.‬‬ ‫وا�ضافت ان هناك �صعوبات تواجهها املدر�سة؛ تتمثل‬ ‫بعدم توفر م�ساعدة مديرة وعدم وجود �ساحات ومرافق‬ ‫خ��دم�ي��ة ل�ل�ط��ال�ب��ات‪ ،‬م��و��ض�ح��ة ان ع��دد م�ع�ل�م��ات ال�ف�ترة‬ ‫امل�سائية يبلغ ‪ 17‬معلمة لل�صفوف م��ن اخلام�س وحتى‬ ‫التا�سع‪ ،‬وطالبات هذه الفرتة ‪ 200‬طالبة‪.‬‬

‫تعبريية‬ ‫وا�� �ش ��ارت ال �ق �� �ض��اة اىل ان امل �� �ش��روع ي�ع�ت�بر جت��رب��ة‬ ‫ج��دي��دة واث��رائ�ي��ة للعملية التعليمية‪ ،‬ونقلة نوعية يف‬ ‫التغيري واخل��روج من اطار احل�صة التقليدية النمطية؛‬ ‫كون الطالب �شريكا يف احل�صول على املعلومة وتبادلها‬ ‫وعر�ضها عرب الربامج املوجودة على جهاز احلا�سوب‪.‬‬ ‫وا��ض��اف��ت ان حت�صيل ال�ط��ال�ب��ات االك��ادمي��ي اختلف‬ ‫عما كان �سابقا؛ نظرا لتوظيف وتفعيل التكنولوجيا يف‬ ‫تعلمهن وا�ستخدامها يف حياتهن التي حفزت ارادت�ه��ن‬ ‫وتفوقهن‪ ،‬مبينة �أن هناك طالبات يعانني من �صعوبات‬ ‫يف التعلم ا�ستفدن من امل�شروع‪ ،‬وا�ستطعن التغلب على‬ ‫م�شكلتهن‪ ،‬وا�صبحن طالبات متفاعالت داخل احل�صة مع‬ ‫ارتفاع حت�صيلهن االكادميي‪.‬‬


‫‪6‬‬

‫االثنني (‪ )21‬ني�سان (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2630‬‬

‫اعالنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــات‬

‫العالناتكم يف‬

‫هاتف‪:‬‬ ‫‪5692852‬‬ ‫‪5692853‬‬


‫‪7‬‬

‫فلسطين‬

‫االثنني (‪ )21‬ني�سان (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2630‬‬

‫اعتقاالت وإصابات باقتحام االحتالل األقصى‬ ‫القد�س املحتلة– �صفا‬ ‫اعتقلت ��ش��رط��ة االح �ت�لال الإ��س��رائ�ي�ل��ي �أم����س‬ ‫الأح ��د ت�سعة م��راب�ط�ين م��ن داخ ��ل وخ ��ارج امل�سجد‬ ‫الأق�صى املبارك‪ ،‬بينهم م�ست�شار احلركة الإ�سالمية‬ ‫يف الداخل املحتل ال�شيخ علي �أبو �شيخة‪ ،‬وذلك خالل‬ ‫اقتحامها باحات امل�سجد‪ ،‬واعتدائها على امل�صلني‪.‬‬ ‫وقال مدير الإعالم يف م�ؤ�س�سة الأق�صى للوقف‬ ‫وال�ت��راث حم�م��ود �أب ��و ال�ع�ط��ا‪� ،‬إن ق ��وات االح�ت�لال‬ ‫اع�ت�ق�ل��ت أ�م ����س ت�سعة بينهم ال �ق �ي��ادي أ�ب ��و �شيخة‪،‬‬ ‫ونقلتهم �إىل مراكز ال�شرطة للتحقيق معهم‪.‬‬ ‫بدورها‪� ،‬أفادت م�ؤ�س�سة ميزان حلقوق الإن�سان‬ ‫يف ال�ن��ا��ص��رة �أن ق��وات االح �ت�لال اعتقلت م�ست�شار‬ ‫احلركة الإ�سالمية من داخل باحات امل�سجد الأق�صى‬ ‫أ�ث �ن��اء رب��اط��ه ه �ن��اك‪ ،‬واق �ت��ادت��ه �إىل م��رك��ز �شرطة‬ ‫"الق�شلة" للتحقيق معه‪.‬‬ ‫وقال املحامي عمر خماي�سي �إن من بني املعتقلني‬ ‫�أجمد عرفة‪ ،‬حممد �سدر‪ ،‬معت�صم �سدر‪ ،‬حممد زين‬ ‫وحممد عرفة وجميعهم من القد�س‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل‬ ‫ال�شاب �إيهاب اغبارية من قرية م�شريفة‪ ،‬وحممد‬ ‫جمعة‪ ،‬عبداهلل طيبي‪ ،‬وو�سام يا�سني وجميعهم من‬ ‫مدينة الطيبة‪.‬‬ ‫و�أ ّك��د �أن ال�شرطة ما زال��ت حت ّقق مع املعتقلني‬ ‫ب��ا ّدع��اء "�إثارة ال�شغب وم�ضايقة أ�ف ��راد ال�شرطة‬ ‫خالل عملهم"‪.‬‬ ‫وذك��رت م�ؤ�س�سة الأق�صى �أن حمامي م�ؤ�س�سة‬ ‫م�ي��زان ي�ت��واج��دون م��ع املعتقلني يف م��رك��ز �شرطة‬ ‫"الق�شلة"‪ ،‬ويقدّمون لهم اال�ست�شارة القانونية‬ ‫والق�ضائية‪.‬‬ ‫وح �ي��ت ج �م��وع امل�ع�ت�ك�ف�ين وامل �� �ص �ل�ين ال��ذي��ن‬ ‫تواجدوا ورابطوا دفاعًا وحماية للم�سجد‪ ،‬م�ؤكدة‬ ‫�أنهم �سجلوا موق ًفا م�شر ًفا بحق امل�سجد‪ ،‬وجددت‬ ‫دع��وت�ه��ا �إىل ا��س�ت�م��رار ال�ت��واج��د وال��رب��اط ال��دائ��م‬ ‫وامل�ستمر فيه‪.‬‬ ‫وان �� �س �ح �ب��ت ق� � ��وات االح � �ت �ل�ال م ��ن � �س��اح��ات‬ ‫الأق�صى‪ ،‬و أ�ع��ادت انت�شارها خ��ارج ح��دوده‪ ،‬يف حني‬ ‫ما زالت بع�ض العنا�صر الع�سكرية متمركزة على‬ ‫الأبواب اخلارجية وت�سمح للبع�ض بالدخول ب�شرط‬

‫مقد�سيون يجتمعون على مقربة من امل�سجد الأق�صى‬

‫احتجاز الهوية‪ ،‬وبذلك ينك�سر احل�صار عن امل�سجد‬ ‫ً‬ ‫مفرو�ضا عليه منذ �ساعات الفجر‪.‬‬ ‫بعدما كان‬ ‫كما �أ�صيب ع�شرات امل��راب�ط�ين �أم����س‪ ،‬بجراح‬ ‫وح� ��االت اخ �ت �ن��اق ج ��راء �إط�ل��اق ق ��وات االح �ت�لال‬ ‫ال��ر��ص��ا���ص امل�ط��اط��ي وال�ق�ن��اب��ل ال�غ��ازي��ة واحل��ارق��ة‬ ‫باجتاههم خ�لال اقتحامها ب��اح��ات الأق���ص��ى من‬ ‫جهة باب املغاربة‪.‬‬ ‫وق��ال أ�ب��و العطا �إن ق��وات ك�ب�يرة م��ن �شرطة‬ ‫االح �ت�ل�ال اخل��ا� �ص��ة وال �ت��دخ��ل ال���س��ري��ع وح��ر���س‬ ‫احل��دود اقتحمت الأق���ص��ى منذ �ساعات ال�صباح‪،‬‬ ‫و�أط �ل �ق��ت واب �ًل� اً�ا م ��ن ال �ق �ن��اب��ل امل���س�ي�ل��ة ل �ل��دم��وع‬ ‫واحل��ارق��ة وال�سامة وغ��از الفلفل ب��اجت��اه امل�صلني‬ ‫املتواجدين يف �ساحات امل�سجد‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن قوات االحتالل اعتدت على جميع‬

‫أهالي طولكرم يلغون زيارة‬ ‫الهباش‬ ‫طولكرم– �صفا‬ ‫خرج �أم�س الأح��د ع�شرات املواطنني من الن�شطاء و�أهايل‬ ‫م��دي�ن��ة ط��ول �ك��رم ��ش�م��ال ال���ض�ف��ة ال�غ��رب�ي��ة امل�ح�ت�ل��ة‪ ،‬مب�سرية‬ ‫احتجاجا على زيارة وزير الأوق��اف برام اهلل حممود‬ ‫واعت�صام‬ ‫ً‬ ‫الهبا�ش التي كانت م�ق��ررة للمحافظة‪ ،‬م��ا ح��دا ب��الأخ�ير �إىل‬ ‫�إلغائها‪.‬‬ ‫وت��أت��ي ه��ذه امل�سرية الغا�ضبة على خلفية �إدان ��ة الهبا�ش‬ ‫عملية اخلليل البطولية ال�ت��ي نفذتها امل�ق��اوم��ة وق�ت��ل فيها‬ ‫�ضابط �إ�سرائيلي كبري و�أ�صيب اثنان آ�خ��ران قبل ع��دة �أي��ام‪.‬‬ ‫وكان من املقرر �أن يقوم الهبا�ش بافتتاح م�سجد انتهى العمل‬ ‫من بنائه‪ ،‬وم��ا �إن �أعلن عن م�شاركته حتى جتمع املواطنون‬ ‫يف ميدان جمال عبد النا�صر و�سط املحافظة ورددوا الهتافات‬ ‫املناه�ضة له‪.‬‬ ‫وحتدث يف امل�سرية النائب الثاين لرئي�س املجل�س الت�شريعي‬ ‫ح�سن خري�شة وال ��ذي ط��ال��ب ب� إ�ق��ال��ة ال�ه�ب��ا���ش م��ن احلكومة‬ ‫وطالب رئي�س ال�سلطة حممود عبا�س مبحا�سبته‪.‬‬ ‫وهتف امل�شاركون "ه ّبا�ش يا ابو الهبابي�ش‪..‬عطولكرم ما‬ ‫جتي�ش"‪ ،‬و"يا �أ�سرانا يا �أبطال‪..‬ه ّبا�ش عامل خمتار"��� ،‬وغريها‬ ‫من الهتافات الغا�ضبة واملنددة باله ّبا�ش‪.‬‬ ‫ويف خطوة ت�ؤكد الغ�ضب ال�شعبي من زيارة الهبا�ش �أعلن‬ ‫العاملون يف ق��اع��ات "�سرايا �شريين" يف طولكرم �إ�ضرابهم‬ ‫�أم�س عن العمل لأن حفل الهبا�ش كان مقر ًرا يف تلك القاعات‪.‬‬ ‫وكانت حركة فتح يف خميم جنني �شمال ال�ضفة ا�ستنكرت �أم�س‬ ‫ت�صريحات الهبا�ش التي ا�ستنكر فيها عملية اخلليل‪ ،‬وطالب‬ ‫ب�إقالته وحماكمته‪.‬‬

‫‪« 142‬إداريا» ضد األسرى منذ‬ ‫‪2014‬‬ ‫رام اهلل‪ -‬ال�سبيل‬ ‫يرا �صدر وج��دد بحقهم �أوام��ر‬ ‫ق��ال ن��ادي الأ��س�ير �إن ‪� 142‬أ� �س� ً‬ ‫�إدارية منذ بداية العام اجلاري‪.‬‬ ‫ريا �آخر �صدرت‬ ‫أ�س‬ ‫�‬ ‫‪50‬‬ ‫أن‬ ‫�‬ ‫أحد‪،‬‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫أم�س‬ ‫و�أو�ضح النادي يف بيانٍ له �‬ ‫ً‬ ‫وجددت ملرات عديدة‪ ،‬ومعظم ه�ؤالء الأ�سرى‬ ‫بحقهم �أوامر �إدارية ُ‬ ‫يق�ضون يف �أ�سر االحتالل منذ العام املا�ضي لفرتات خمتلفة‪.‬‬ ‫و�أ�شار التقرير �إىل �أن عدد الأ�سرى الذين ج��ددت لهم �أوام��ر‬ ‫يرا‪ ،‬بينما ج��ددت �أوام��ر‬ ‫االعتقال الإداري ل�ستة �أ�شهر بلغ ‪� 68‬أ��س� َ‬ ‫االعتقال الإداري خلم�سة �أ�شهر بحق �ستة أ���س��رى‪ ،‬فيما بلغ عدد‬ ‫الأ�سرى الذين �أ�صدر بحقهم اعتقال �إداري لأربعة �أ�شهر ‪� 38‬أ�سريا‪.‬‬ ‫ولفت النادي �إىل �أن عدد الأ�سرى منذ عام ‪ 2012‬الذين �أ�ضربوا‬ ‫ب�شكل فردي احتجاجا على االعتقال الإداري‪� ،‬أي منذ �إ�ضراب املحرر‬ ‫خ�ضر عدنان و�صل �إىل ‪� 27‬أ�سريا‪ ،‬منوها �إىل �أن االعتقاالت الإدارية‬ ‫تركزت على �أبناء حمافظة اخلليل‪.‬‬

‫إغالق معابر الضفة ليومني‬ ‫جنني‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أعلنت �سلطات االحتالل الإ�سرائيلي �أم�س الأحد �إغالق املعابر‬ ‫م��ع ال�ضفة الغربية املحتلة ليومني ( أ�م����س وال �ي��وم)‪ ،‬ب�سبب عيد‬ ‫الف�صح اليهودي‪ ،‬وق ّل�صت ف�ترات ال��دوام على معرب الكرامة على‬ ‫احلدود ال�شرقية مع الأردن‪.‬‬ ‫ومب��وج��ب ق ��رار امل �ن��ع‪ ،‬يحظر دخ ��ول ��س�ك��ان ال���ض�ف��ة الغربية‬ ‫ليومني �إىل الأرا��ض��ي املحتلة ع��ام ‪ ،1948‬يف حني ي�سمح باحلركة‬ ‫املعاك�سة لفل�سطيني ال��داخ��ل ب��اجت��اه م��دن ال�ضفة م��ن ال�ساعة ‪7‬‬ ‫�صباحا حتى ‪ 12‬ظه ًرا‪.‬‬ ‫ً‬ ‫من جهة �أخرى‪ ،‬قل�صت �سلطات االحتالل فرتات الدوام على‬ ‫معرب الكرامة على احلدود مع الأردن‪.‬‬

‫امل���ص�ل�ين‪ ،‬وف��ر��ص��ت ح���ص��ا ًرا ع�ل��ى اجل��ام��ع القبلي‬ ‫امل �� �س �ق��وف‪ ،‬وق��ام��ت بتك�سري ال �ن��واف��ذ ال��زج��اج�ي��ة‬ ‫للجامع‪ ،‬و�أطلقت القنابل على املعتكفني بداخله‪،‬‬ ‫ما �أدى لإ�صابة العديد منهم بحاالت اختناق‪.‬‬ ‫و�أو� �ض��ح �أن ق��وات االح �ت�لال اع�ت��دت على كل‬ ‫املتواجدين خارج أ�ب��واب الأق�صى‪ ،‬كما اعتدت على‬ ‫ط��واق��م الإ��س�ع��اف‪ ،‬ومنعت ع��ددًا منهم م��ن دخ��ول‬ ‫يرا �إىل �أن ا��ش�ت�ب��اك��ات ان��دل�ع��ت بني‬ ‫امل���س�ج��د‪ ،‬م���ش� ً‬ ‫املرابطني وقوات االحتالل خارج حدود الأق�صى‪.‬‬ ‫ومنعت �شرطة االحتالل من هم دون �سن الـ‪50‬‬ ‫من دخول امل�سجد الأق�صى‪ ،‬وفر�ضت ح�صا ًرا خان ًقا‬ ‫على جميع بواباته‪ ،‬ومل تفتح �سوى ثالثة �أب��واب‬ ‫هي ال�سل�سلة‪ ،‬حطة واملجل�س‪.‬‬ ‫و أ�ف � ��اد �أن ن��ائ��ب رئ�ي����س احل��رك��ة الإ��س�لام�ي��ة‬

‫ال�شيخ ك�م��ال اخل�ط�ي��ب وع ��ددا م��ن ق ��ادة احل��رك��ة‬ ‫اعتكفوا منذ ليلة �أم�س داخل باحات الأق�صى‪ ،‬وقد‬ ‫مت االع�ت��داء على النائب ال�ث��اين لرئي�س احلركة‬ ‫ال�شيخ ح�سام �أبو ليل‪ ،‬وت�سببت بك�سر يده‪.‬‬ ‫ويف ال�سياق‪ ،‬ذكرت م�صادر �إعالمية عربية �أن‬ ‫ق��وات م��ن ال�شرطة الإ�سرائيلية اعتقلت ‪� 5‬شبان‬ ‫مقد�سيني الليلة املا�ضية بعد �أن ح��اول��وا ت�سلق‬ ‫ال�سور ال�شرقي للم�سجد الأق�صى والدخول �إليه‪.‬‬ ‫هذا واقتحم نائب رئي�س الكني�ست الإ�سرائيلي‬ ‫"مو�شيه فيجلن" برفقة جمموعة من امل�ستوطنني‬ ‫باحات امل�سجد الأق�صى من جهة باب املغاربة و�سط‬ ‫حرا�سة م�شددة من قوات االحتالل‪ ،‬مكث للدقائق‬ ‫م �ع��دودة‪ ،‬وم��ن ث��م خ��رج م��ن ب��اب ال�سل�سلة خ��ارج‬ ‫الأق�صى‪.‬‬

‫شركة إماراتية تشارك بمناقصة مشروع‬ ‫استيطاني يف القدس‬ ‫القد�س املحتلة‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ك�شفت م�صادر �إ�سرائيلية النقاب عن‬ ‫�أن �شركة �إماراتية تقدمت بعر�ض ملناق�صة‬ ‫م �� �ش ��روع ا� �س �ت �ي �ط��اين � �ص ��ادق ��ت ��س�ل�ط��ات‬ ‫االح �ت�لال الإ��س��رائ�ي�ل��ي ع�ل��ى إ�ق��ام�ت��ه على‬ ‫�أر�� ��ض م �ق�برة "م�أمن اهلل" الإ��س�لام�ي��ة‬ ‫ال �ت��اري �خ �ي��ة يف م��دي �ن��ة ال �ق��د���س امل�ح�ت�ل��ة‪.‬‬ ‫وقالت القناة الإ�سرائيلية ال�سابعة‪� ،‬أم�س‪:‬‬ ‫�إن "ال�شركة امل�سجلة يف دبي وميلكها رجل‬ ‫�أعمال لبناين تقدّمت بوا�سطة وكيلها يف‬ ‫تل �أبيب بطلب امل�شاركة يف تنفيذ م�شروع‬ ‫إ�ق��ام��ة مدينة أ�ل�ع��اب ترفيهية حتمل ا�سم‬ ‫"حديقة اال�ستقالل" على �أرا�ضي مقربة‬ ‫م� � أ�م ��ن اهلل"‪ ،‬م �� �ش�ي�ر ًة �إىل �أن ��ش��رك�ت�ين‬ ‫�إ�سرائيليتني �أخريني تقدّمتا بالطلب ذاته‬

‫�إىل جانب ال�شركة الإماراتية‪ .‬ومن املتوقع‬ ‫�أن تعقد بلدية القد�س االحتاللية جل�سة‬ ‫قريبة لدرا�سة العرو�ض التي قدمت لها‪.‬‬ ‫وكانت �سلطات االحتالل قد ا�ستولت‬ ‫ع�ل��ى �أر�� ��ض امل �ق�برة الإ� �س�لام �ي��ة‪ ،‬وح � ّول��ت‬ ‫م�ساحة �شا�سعة منها �إىل حديقة عامة‪،‬‬ ‫كما �أعلنت عن عدة م�شاريع ترفيهية تنوي‬ ‫تنظيمها يف القد�س خالل الفرتة القريبة‪،‬‬ ‫وم� ��ن ب �ي �ن �ه��ا �إق� ��ام� ��ة م��دي �ن��ة "مالهي"‬ ‫عمالقة على �أر�ض املقربة‪.‬‬ ‫من جانبها‪ ،‬قالت "م�ؤ�س�سة الأق�صى‬ ‫للوقف والرتاث" يف بيان لها‪�" :‬إن امل�ؤ�س�سة‬ ‫الإ� �س��رائ �ي �ل �ي��ة و�أذرع � �ه� ��ا ال �ت �ن �ف �ي��ذي��ة ويف‬ ‫مقدمتها بلدية القد�س االحتاللية ارتكبت‬ ‫وم��ا زال��ت ج��رائ��م بحق م�ق�برة م� أ�م��ن اهلل‬ ‫منذ ع��ام النكبة ‪ ،"1948‬وا�صف ًة م�صادرة‬

‫�أرا� �ض��ي امل�ق�برة التاريخية وحتويلها �إىل‬ ‫حديقة عامة بـ"انتهاك �صارخ"‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت‪�" :‬سلطات االحتالل ت�ستمر‬ ‫يف م�سل�سل انتهاكاتها حلرمة الأموات عرب‬ ‫هذا امل�شروع التهويدي الذي ي�ستبيح حرمة‬ ‫امل �ق�برة وك ��ل م��ن دف ��ن ف�ي�ه��ا م��ن �صحابة‬ ‫وتابعني وفقهاء و�أئمة‪ ,‬وكل من دفن فيها‬ ‫من امل�سلمني على مدار ‪ 14‬قرناً"‪.‬‬ ‫وط��ال �ب��ت امل� ؤ���س���س��ة ب�ل��دي��ة االح �ت�لال‬ ‫بوقف م�شاريعها التهويدية التي ت�ستهدف‬ ‫امل� �ق�ب�رة‪ ،‬داع� �ي� � ًة ال �� �ش��رك��ات ال �ت��ي ق��دم��ت‬ ‫ع��رو��ض�اً للمناق�صة لالن�سحاب‪ ،‬ال �سيما‬ ‫ال�شركة الإم��ارات �ي��ة ال�ت��ي نا�شدتها ب�شكل‬ ‫خ��ا���ص لالن�سحاب ال �ف��وري م��ن املناق�صة‬ ‫وع ��دم امل �� �ش��ارك��ة يف �أي خ �ط��وة مي�ك��ن من‬ ‫خاللها انتهاك حرمة املقربة‪.‬‬

‫حملة تتهم السلطة بالعمل على كسر عزلة‬ ‫«إسرائيل» دوليا‬ ‫رام اهلل‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫ات �ه��م ع�م��ر ال�برغ��وث��ي‪ ،‬مم�ث��ل احلملة‬ ‫ال��دول �ي��ة مل �ق��اط �ع��ة "�إ�سرائيل ‪،"BDS‬‬ ‫ال�سلطة الفل�سطينية بالعمل على ك�سر عزلة‬ ‫"�إ�سرائيل" دوليا وتكميم الأفواه‪ ،‬من خالل‬ ‫اع�ت�ق��ال�ه��ا ل�ن���ش�ط��اء يف احل�م�ل��ة ال��دول �ي��ة يف‬ ‫مدينة رام اهلل بال�ضفة الغربية‪.‬‬ ‫وق ��ال ال�ب�رغ��وث��ي‪ ،‬يف م � ؤ�مت��ر �صحفي‬ ‫عقدته احلملة �أم����س الأح��د يف رام اهلل‪� ،‬إن‬ ‫"احلملة حققت جناحات دولية يف مقاطعة‬ ‫وع��زل��ة وم �ع��اداة إ���س��رائ�ي��ل‪ ،‬يف امل�ق��اب��ل تقوم‬ ‫�أجهزة الأم��ن الفل�سطينية باعتقال ن�شطاء‬ ‫احلملة يف رام اهلل وتقدميهم للمحاكم"‪.‬‬ ‫ولفت �إىل �أن �أمن ال�سلطة اعتقل �أربعة‬ ‫ن�شطاء بتاريخ ‪ 12‬أ�ب��ري��ل‪ /‬ني�سان اجل��اري‪،‬‬ ‫واعتدى عليهم بال�ضرب خالل احتجاجهم‬

‫على عر�ض قدمته فرقة "كاثاك" الهندية‪،‬‬ ‫الفتا �إىل �أن الفرقة قدمت عر�ضا يف "تل‬ ‫�أبيب"‪ ،‬مم��ا ي �ع��د خ��رق��ا ل�ل�م�ق��اط�ع��ة ال�ت��ي‬ ‫�أقرتها امل�ؤ�س�سات املدنية الفل�سطينية‪.‬‬ ‫وقال "عندما يقول م�س�ؤول فل�سطيني‬ ‫�إننا ال نريد معاداة �إ�سرائيل‪ ،‬وتقوم �أجهزة‬ ‫الأم ��ن باعتقال �أرب�ع��ة ن�شطاء‪ ،‬نحن نقول‬ ‫�أن ذلك ال ميثل ال�شعب الفل�سطيني‪ ،‬الذي‬ ‫يريد معاداة �إ�سرائيل وفر�ض عزلة عليها"‪.‬‬ ‫وم���ض��ى ق��ائ�لا "بالرغم مم��ا مت��ار��س��ه‬ ‫ا�سرائيل من حماربة وعداء للحملة يف دول‬ ‫العامل �إال �أن ال�سلطة الفل�سطينية �أول من‬ ‫يعتقل نا�شطا يف احلملة"‪.‬‬ ‫واتهم الربغوثي ال�سلطة الفل�سطينية‬ ‫بك�سر طوق املقاطعة عن ا�سرائيل‪.‬‬ ‫م��ن ج��ان �ب��ه‪ ،‬ق ��ال ال �ن��ا� �ش��ط يف احل�م�ل��ة‬ ‫ف ��ادي ق��رع��ان يف ذات امل� � ؤ�مت ��ر‪� ،‬إن احلملة‬ ‫حققت اجنازات كبرية يف معاداة "�إ�سرائيل"‬

‫وتخ�سريها‪ ،‬على م�ستوى ال�ع��امل‪ ،‬مو�ضحا‬ ‫ب� � ��الأرق� � ��ام خ �� �س��ائ��ر ع � ��دد م� ��ن ال �� �ش��رك��ات‬ ‫الإ�سرائيلية نتيجة املقاطعة الدولية‪.‬‬ ‫و أ�� � �ش ��ار �إىل �أن "�إ�سرائيل" ر� �ص��دت‬ ‫‪100‬م �ل �ي��ون �شيكل إ���س��رائ�ي�ل��ي (ن �ح��و ‪28.7‬‬ ‫مليون دوالر) ملحاربة احلملة دوليا‪ ،‬وبد�أت‬ ‫عمليا يف ع��دة دول‪ ،‬م���ش�يرا �إىل �أن رئي�س‬ ‫ال � � ��وزراء الإ� �س��رائ �ي �ل��ي ق� ��ال‪ ،‬خ �ل�ال ل �ق��اءه‬ ‫ب��ال�ل��وب��ي ال���ص�ه�ي��وين يف ال ��والي ��ات امل�ت�ح��دة‬ ‫قبل عدة �أ�شهر‪� ،‬إن حملة املقاطعة ثاين �أبرز‬ ‫تهديد لـ"�أ�سرائيل" بعد الربنامج النووي‬ ‫الإيراين‪ ،‬بح�سب النا�شط‪.‬‬ ‫وح� � ��رك� � ��ة م� �ق ��اط� �ع ��ة "�إ�سرائيل"‬ ‫(‪ ،)BDS‬ت�أ�س�ست العام ‪ ،2005‬يف الأرا�ضي‬ ‫الفل�سطينية‪ ،‬وت�ضم يف ع�ضويتها نحو ‪170‬‬ ‫م�ؤ�س�سة فل�سطينية‪ ،‬ولها ن�شاطات يف دول‬ ‫االحت ��اد الأوروب � ��ي وع ��دة دول أ�خ ��رى ح��ول‬ ‫العامل‪.‬‬

‫مع انهيار اتفاق �إدخال امل�ساعدات‬

‫أونروا‪ً 20 :‬‬ ‫ألفا مهددون باملوت جوع ًا بالريموك‬ ‫دم�شق‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أع�ل�ن��ت وك��ال��ة غ��وث وت�شغيل ال�لاج�ئ�ين‬ ‫الفل�سطينيني التابعة للأمم املتحدة (�أونروا)‬ ‫�أم� �� ��س الأح � ��د �أن �أك �ث��ر م ��ن ‪� 20‬أل � ��ف م��دين‬ ‫يواجهون خط ًرا حمد ًقا باملوت جوعًا وذلك مع‬ ‫انهيار االتفاق بني �أطراف النزاع ال�سوري على‬ ‫�إدخال امل�ساعدات �إىل خميم الريموك لالجئني‬ ‫الفل�سطينيني جنوب العا�صمة دم�شق‪.‬‬ ‫وتعود ق�ضية الريموك جمددًا والأو�ضاع‬ ‫امل�أ�ساوية يف املخيم �إىل واجهة الأحداث مع قلق‬ ‫وا�ستنكار الأمم املتحدة‪.‬‬

‫وو�صفت (�أون ��روا) يف تقرير لها الو�ضع‬ ‫يف املخيم ب�أنه بات أ�ك�ثر من م�أ�ساوي‪ ،‬و�أك��دت‬ ‫�أن بعثاتها مل تتمكن منذ ‪ 10‬أ�ي��ام من توزيع‬ ‫�أي م�ساعدات غذائية يف املخيم يف ظل احل�صار‬ ‫ال��ذي تفر�ضه احلكومة ال�سورية على املخيم‪،‬‬ ‫و�أن االت �ف��اق امل�ب��دئ��ي ب ��إدخ��ال امل���س��اع��دات قد‬ ‫ف�شل‪.‬‬ ‫ويعود التقرير لي�سلط ال�ضوء على حاالت‬ ‫مت ت�سجيلها‪ ،‬وق��د توفيت م��ن ج��راء اجل��وع‪،‬‬ ‫كما ب��رزت م�شاهد لأم�ه��ات يطعمن �أطفالهن‬ ‫ح���ش��ائ����ش وم ��ا ت �ق��ع ع�ل�ي��ه أ�ي��دي �ه��ن م��ن على‬ ‫الطرقات و�أطعمة فا�سدة‪ ،‬وبات هذا �أهون على‬

‫الأمهات من ر�ؤية �أطفالهن ميوتون جوعًا‪.‬‬ ‫وينتهي تقرير (�أونروا) �إىل �أنه حتى قبل‬ ‫�أن يف�شل االت�ف��اق املبدئي ب��إدخ��ال امل�ساعدات‬ ‫ال�غ��ذائ�ي��ة ف� ��إن ‪ 1‬م��ن ‪ 8‬ف�ق��ط م��ن امل���س��اع��دات‬ ‫ال �غ��ذائ �ي��ة ال�ل�ازم ��ة ل���س�ك��ان امل �خ �ي��م ك ��ان يتم‬ ‫�إدخالها �إىل الريموك‪.‬‬ ‫وخل�ص تقرير (�أون� ��روا) �إىل قلق أ�مم��ي‬ ‫كبري من الأزمة الإن�سانية يف خميم الريموك‪،‬‬ ‫ه��ذا املخيم ال��ذي ي��ذك��ر التقرير أ�ن��ه يقع يف‬ ‫عا�صمة دولة ع�ضو يف الأمم املتحدة يف القرن‬ ‫ال �ـ‪ 21‬وك��ل ذل��ك نتيجة خل�ي��ار �سيا�سي وا�ضح‬ ‫ومبا�شر‪.‬‬

‫الربدويل‪ :‬ال قيمة للمجلس الوطني‬ ‫وال قراراته يف ظل االنقسام‬ ‫غزة‪ -‬قد�س بر�س‬ ‫ق�ل��ل ال�ق�ي��ادي يف ح��رك��ة امل�ق��اوم��ة الإ��س�لام�ي��ة "حما�س"‬ ‫� �ص�لاح ال�ب�ردوي ��ل م��ن أ�ه �م �ي��ة ال ��ره ��ان ع�ل��ى ال � ��دورة املقبلة‬ ‫للمجل�س الوطني املرتقبة‪ ،‬ال�سبت املقبل يف رام اهلل حتت عنوان‬ ‫"دورة الأ�سرى و�إنهاء االنق�سام"‪ ،‬و�أكد �أنها دورة من دون �أي‬ ‫قيمة يف ظل االنق�سام‪.‬‬ ‫ونفى ال�بردوي��ل يف ت�صريحات لـ"قد�س بر�س" �أن تكون‬ ‫"حما�س" ج ��زءا م��ن اج�ت�م��اع��ات املجل�س ال��وط�ن��ي ال�سبت‬ ‫املقبل‪ ،‬وق��ال‪" :‬املجل�س الوطني انتهت �صالحيته منذ �أكرث‬ ‫من عقدين من الزمن‪ ،‬وال يعرف �أحد الآن عدد �أع�ضائه وال‬ ‫�سجالت املتوفني منهم والأح�ي��اء‪ ،‬وه��و‪� ،‬أي املجل�س‪ ،‬لي�س �إال‬ ‫و�سيلة يتم ا�ستعمالها لتمرير �سيا�سات حممود عبا�س لي�س‬ ‫�إال‪� ،‬أما "حما�س" فهي لي�ست جزءا منه‪ ،‬لأنها لي�ست جزءا من‬ ‫منظمة التحرير الفل�سطينية"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪" :‬الدورة املقبلة للمجل�س التي مت الإعالن عنها‬ ‫لي�ست �إال م�ضيعة للوقت وهروبا من ا�ستحقاقات امل�صاحلة‬ ‫احلقيقية‪ ،‬وهذا املجل�س ال قيمة له �إطالقا وال لقراراته يف ظل‬ ‫االنق�سام"‪.‬‬ ‫و�أك ��د ال�ب�ردوي��ل �أن امل���ص��احل��ة احلقيقية تتطلب إ�ع ��ادة‬ ‫�صياغة املنظمة لت�صبح ممثلة للكل الفل�سطيني وتنفيذ‬ ‫اتفاقيات امل�صاحلة رزمة كاملة‪.‬‬ ‫على �صعيد �آخر جدد الربدويل ترحيب "حما�س" بوفد‬ ‫ال�سلطة للم�صاحلة‪ ،‬ال��ذي يعتزم زي��ارة غ��زة و�سط الأ�سبوع‬ ‫اجل� ��اري‪ ،‬وق� ��ال‪" :‬نحن رح�ب�ن��ا ب��وف��د ال���س�ل�ط��ة للم�صاحلة‪،‬‬ ‫ون��رح��ب ب��ال��وح��دة و إ�ن �ه��اء االن�ق���س��ام‪ ،‬لكن الق�ضية لي�ست يف‬ ‫جم��يء ال��وف��د م��ن ع��دم��ه‪ ،‬و�إمن��ا عما �إذا كانت ل��دى ال�سلطة‬ ‫الإرادة لإجن��از امل�صاحلة مب��ا يف ذل��ك احلكومة واالنتخابات‬ ‫واملنظمة وامل�صاحلة املجتمعية والأمن"‪ ،‬على حد تعبريه‪.‬‬

‫أميال من "االبتسامات ‪"26‬‬ ‫تدخل غزة‬ ‫رفح– �صفا‬ ‫دخلت قافلة �أميال من االبت�سامات "‪� "26‬إىل قطاع غزة‬ ‫م�ساء �أم�س‪ ،‬عرب معرب رف��ح ال�بري‪ ،‬حاملة م�ساعدات �إغاثية‬ ‫ً‬ ‫نا�شطا من‬ ‫و�أدوي ��ة عاجلة مل�ست�شفيات غ��زة‪ ،‬كما تت�ضمن ‪21‬‬ ‫جن�سيات عربية و�أوروبية خمتلفة‪ .‬ورحب وكيل وزارة اخلارجية‬ ‫بغزة غ��ازي حمد خالل م�ؤمتر �صحفي يف املعرب باملت�ضامنني‬ ‫وامل �� �ش��ارك�ين يف ال�ق��اف�ل��ة‪ ،‬وق� ��ال‪" :‬نحن ه�ن��ا ن�ت�ق��ا��س��م ال�صرب‬ ‫وال�صمود والثبات"‪.‬‬ ‫و�أع��رب عن �أمله يف ان تكون القافلة عنوانا لقوافل كثرية‬ ‫قادمة‪ ،‬مقدرا �صمودهم و�إ�صرارهم على الو�صول �إىل قطاع غزة‬ ‫املحا�صر‪.‬‬ ‫كما �شكر ال�سلطات يف م�صر التي �سمحت و�سهلت و�صول‬ ‫القافلة �إىل القطاع‪� ،‬آم�لا �أن يكون هناك فتح دائ��م ملعرب رفح‬ ‫ب�شكل طبيعي‪.‬‬ ‫من جهته‪ ،‬قال �أحد املت�ضامنني "هذا ال�شعب يريد حريته‬ ‫و�أر�ضه‪ ،‬ونحن معه وندعمه ماديا ومعنويا‪ ..‬ال�سعادة تغمرنا‬ ‫لأننا هنا مع الأبطال واملرابطني"‪.‬‬ ‫وخ��اط��ب �أه ��ل غ��زة ب��ال �ق��ول‪�" :‬إن ال�ق��اف�ل��ة مت�ث��ل عمقكم‬ ‫وان�ت���ش��ارك��م يف ال �ع��امل‪ ،‬و إ�ن �ك��م ل�ستم وح��دك��م يف م��واج�ه��ة هذا‬ ‫احل�صار الظامل‪ ،‬واهلل وعدكم بالن�صر والتمكني"‪.‬‬ ‫وتراجعت ن�سبة الوفود الزائرة لغزة يف الن�صف الثاين من‬ ‫العام املا�ضي بن�سبة ت�صل �إىل ‪ %95‬مقارنة بالن�صف الأول من‬ ‫نف�س العام‪ ،‬خا�صة بعداالنقالب على الرئي�س حممد مر�سي‪.‬‬

‫بناء ‪ 748‬وحدة استيطانية‬ ‫بالقدس والضفة خالل العام‬ ‫رام اهلل – ال�سبيل‬ ‫ر�صد تقرير متخ�ص�ص تنفيذ احلكومة الإ�سرائيلية‬ ‫م�ن��ذ ب��داي��ة ال �ع��ام اجل ��اري ب�ن��اء ‪ 748‬وح ��دة ا�ستيطانية يف‬ ‫مناطق خمتلفة من القد�س املحتلة وال�ضفة الغربية‪.‬‬ ‫وق��ال التقرير ال���ص��ادر ع��ن م��رك��ز "معلومات اجل��دار‬ ‫واال�ستيطان" �أم�س الأح��د‪� ،‬إن حكومة االحتالل اليمينية‬ ‫خططت كذلك لبناء ‪ 4640‬وحدة ا�ستيطانية جديدة �شملت‬ ‫كافة حمافظات ال�ضفة الغربية ومدينة القد�س املحتلة منذ‬ ‫بداية العام اجلاري‪.‬‬ ‫و�أو�ضح التقرير �أن التخطيط والتنفيذ لبناء الوحدات‬ ‫اال�ستيطانية اجلديدة يف القد�س املحتلة �شمل م�ستوطنات‬ ‫(ب�سجات زئيف‪ ،‬والنبي يعقوب‪ ،‬وريخ�س �شعفاط‪ ،‬وبنيامني‪،‬‬ ‫ونفيه برات‪ ،‬وجفعات زئيف‪ ،‬وهارحوماه‪ ،‬وجيلو‪ ،‬ومنطقة‬ ‫ال�شيخ جراح مبدينة القد�س املحتلة)‪.‬‬ ‫�أما يف ال�ضفة الغربية فقد �شمل البناء والتخطيط يف‬ ‫م�ستوطنات ( اف��رات‪ ،‬وبيتار عليت‪ ،‬يف بيت حلم‪ ،‬وبيت ايل‬ ‫وع��وف��را ب��رام اهلل‪ ،‬وارئ�ي��ل وعمانوئيل وال�ك��ان��ا يف �سلفيت‪،‬‬ ‫والفي من�شيه وك��رين �شمرون بقلقيلية‪ ،‬وم�ستوطنة املوج‬ ‫مبدينة �أريحا)‪.‬‬ ‫و�أك��د التقرير �أن الثلث الأول من العام اجل��اري �شهد‬ ‫ت�صاعدا يف وت�ي�رة ب�ن��اء وتو�سيع امل�ستوطنات رغ��م إ�ج��راء‬ ‫مفاو�ضات بني ال�سلطة الفل�سطينية والكيان الإ�سرائيلي‬ ‫واجلهود الأمريكية املبذولة لإجناح عملية الت�سوية‪.‬‬

‫االحتالل يستدعي أسريا معتقال‬ ‫بسجونه ملقابلة مخابراته‬ ‫بيت حلم‪� -‬صفا‬ ‫�س ّلمت ق ّوات االحتالل �أم�س الأحد‪ ،‬بالغا لعائلة �أ�سري‬ ‫يف �سجونها ملقابلة املخابرات الإ�سرائيلية‪ ،‬رغم �أ ّنه تبقى (‪15‬‬ ‫يوما) للإفراج عنه‪.‬‬ ‫و�أفادت م�صادر حملية من داخل خميم الدهي�شة ببيت‬ ‫حلم لوكالة "�صفا" �أنّ قوة ع�سكرية من جي�ش االحتالل‬ ‫داه�م��ت م�ن��زل الأ� �س�ير ك��رمي ج�بري��ل احل�سنات يف املخيم‪،‬‬ ‫و�س ّلمت عائلته بالغا ملقابلة خمابرات االحتالل بعد الإفراج‬ ‫عنه‪.‬‬ ‫وتع ّد الق�ضية �سابقة هي الأوىل من نوعها التي ت�س ّلم‬ ‫فيها ق � ّوات االح�ت�لال أ���س�يرا معتقال لديها ب�لاغ��ا ملقابلة‬ ‫خمابراتها رغم موا�صلتها العتقاله‬


‫‪8‬‬

‫عربي ودولي‬

‫تأجيل محاكمة مرسي يف قضية‬ ‫االتحادية إىل الثالث من أيار‬ ‫القاهرة‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫ق��ررت حمكمة جنايات القاهرة‪� ،‬أم�س الأح��د‪ ،‬يف جل�سته‬ ‫ال�سرية ال�ساد�سة‪ ،‬ت�أجيل حماكمة الرئي�س امل�صري املختطف‬ ‫حممد مر�سي‪ ،‬و‪� 14‬آخرين �إىل جل�سة ‪� 3‬أي��ار املقبل يف ق�ضية‬ ‫قتل متظاهرين ال�شهرية بـ"�أحداث االحتادية"‪.‬‬ ‫وق��ال��ت م���ص��ادر ق�ضائية �إن املحكمة ق��ررت ت� أ�ج�ي��ل نظر‬ ‫الق�ضية ال�ستكمال �سماع �شهود االث�ب��ات وه��م العميد حممد‬ ‫حممد توفيق‪ ،‬رئي�س مباحث �شرق القاهرة‪ ،‬والعقيد �شادى‬ ‫و�سام‪ ،‬رئي�س مباحث م�صر اجلديدة‪ .‬كما قررت املحكمة الإبقاء‬ ‫على �سرية جل�سات �سماع ال�شهود ومناق�شتهم‪.‬‬ ‫وك�ل�ف��ت امل�ح�ك�م��ة ال�ن�ي��اب��ة ال�ع��ام��ة ب��ات�خ��اذ ال�ل�ازم لعر�ض‬ ‫الدكتور ع�صام العريان‪ ،‬نائب رئي�س حزب "احلرية والعدالة"‬ ‫على امل�ست�شفى بناء على طلبه‪.‬‬ ‫وق��ررت املحكمة‪ ،‬يف وق��ت �سابق من ال�شهر اجل��اري‪ ،‬منع‬ ‫ال�صحفيني والإعالميني من ح�ضور اجلل�سات وجعلها �سرية‪،‬‬ ‫"حفاظا على الأمن القومي للبالد"‪.‬‬ ‫ويحاكم الرئي�س مر�سي و‪� 14‬آخرون‪ ،‬بتهم التحري�ض على‬ ‫قتل ‪ 3‬حمتجني معار�ضني ملر�سي و�إ�صابة �آخرين �أم��ام ق�صر‬ ‫االحتادية الرئا�سي (�شرقي القاهرة) يوم ‪ 5‬كانون الأول ‪،2012‬‬ ‫يف �أحداث �سقط فيها �أي�ضا قتلى وجرحى من �أن�صار مر�سي‪.‬‬

‫السيسي وصباحي املرتشحان‬ ‫فقط النتخابات الرئاسة‬ ‫القاهرة‪ -‬وكاالت‬ ‫ّ‬ ‫الرت�شح ملن�صب رئي�س جمهورية م�صر العربية‪،‬‬ ‫�أُغلق باب‬ ‫وتقدم مر�شحان فقط هما وزير ا��دفاع ال�سابق قائد االنقالب‬ ‫الع�سكري عبد الفتاح ال�سي�سي‪ ،‬وزعيم التيار ال�شعبي حمدين‬ ‫�صباحي‪.‬‬ ‫وطبقاً للمواعيد املُعلنة من جانب رئي�س اللجنة الق�ضائية‬ ‫ال ُعليا النتخابات الرئا�سية امل�ست�شار �أن��ور العا�صي‪ ،‬فقد �أُغلق‬ ‫ب��اب ال�تر�� ّ�ش��ح الن�ت�خ��اب��ات ال��رئ��ا��س��ة امل�صرية بعد ظهر الأح��د‬ ‫بالتوقيت املحلي ملدينة القاهرة‪ ،‬بعد ثالثة �أ�سابيع من فتحه‪.‬‬ ‫وت �ق �دّم ر��س�م�ي�اً خل��و���ض االن�ت�خ��اب��ات ك��ل م��ن ع�ب��د الفتاح‬ ‫ال�سي�سي الذي قدّم امل�ست�شار القانوين حلملته االنتخابية �أوراق‬ ‫تر�شحه يوم االثنني الفائت م�شفوعة بت�أييد ‪� 200‬ألف مواطن‪،‬‬ ‫وزع�ي��م ال�ت�ي��ار ال�شعبي امل���ص��ري حمدين �صباحي ال��ذي ق�دّم‬ ‫�شخ�صياً �أوراق ّ‬ ‫تر�شحه ال�سبت مدعومة بتوكيالت من ‪31.100‬‬ ‫�ألف مواطن‪.‬‬ ‫وت�ستكمل اللجنة العليا ل�لان�ت�خ��اب��ات م��راح��ل العملية‬ ‫املكونة‪ ،‬من ‪ 17‬مرحلة‪� ،‬أهمها �إجراء االنتخابات يومي ‪ 26‬و‪27‬‬ ‫من �أي��ار املقبل داخ��ل البالد النتخاب الرئي�س ال�ساد�س مل�صر‬ ‫منذ ث��ورة ‪ 23‬متوز ‪ 1952‬التي �أ�سقطت النظام امللكي و�أقامت‬ ‫اجلمهورية‪ ،‬وال�ث��اين بعد ث��ورة ‪ 25‬ك��ان��ون ال�ث��اين ‪ 2011‬التي‬ ‫�أط��اح��ت بنظام الرئي�س الأ�سبق ح�سني م�ب��ارك بعد ‪ 30‬عاماً‬ ‫ق�ضاها يف �سدة احلكم‪.‬‬

‫االثنني (‪ )21‬ني�سان (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2630‬‬

‫قتلى بريف دمشق واملعارضة تنسف مبنى تتحصن‬ ‫فيه قوات النظام‬ ‫دم�شق‪ -‬وكاالت‬ ‫ق��ال احت��اد تن�سيقيات ال�ث��ورة ال�سورية �أم�س‬ ‫الأح ��د �إن ع ��ددا م��ن ال�ق�ت�ل��ى واجل��رح��ى �سقطوا‬ ‫بق�صف على مدينة ج�يرود مبنطقة القلمون يف‬ ‫ري��ف دم�شق‪ ،‬وي�أتي ذل��ك يف الوقت ال��ذي زار فيه‬ ‫الرئي�س ال�سوري ب�شار الأ�سد بلدة معلوال مبنا�سبة‬ ‫عيد الف�صح‪ .‬و�أو�ضح امل�صدر ذاته �أن عدد القتلى‬ ‫ب�ل��غ �ستة ع�ل��ى الأق� ��ل‪ ،‬وذل ��ك ج ��راء ق�صف ق��وات‬ ‫النظام �سوقا للخ�ضار غالبا م��ا ي�شهد ازدح��ام��ا‬ ‫بجريود‪.‬‬ ‫ويف املقابل قال احتاد التن�سيقيات �إن مقاتلي‬ ‫اجلي�ش ال�سوري احلر ن�سفوا مبنى كانت تتح�صن‬ ‫ب��ه ق��وات ال�ن�ظ��ام يف جبهة املليحة‪ ،‬و��س��ط ق�صف‬ ‫ع �ل��ى م��دي �ن��ة داري� � ��ا ب��ري��ف دم �� �ش��ق‪ .‬ويف دم���ش��ق‬ ‫ا�ستهدفت قذائف الهاون عددا من �أحياء العا�صمة‬ ‫ومناطقها‪ ،‬حيث �أدى ق�صف �ساحة العرنو�س �إىل‬ ‫مقتل �أب وطفليه ج��راء �سقوط قذيفتي ه��اون‪،‬‬ ‫وفقا ل�سوريا مبا�شر‪ .‬وذكرت �سوريا مبا�شر �أي�ضا‬ ‫�أن ثمانية جرحوا جراء �سقوط قذيفة هاون على‬ ‫��س��وق ال�صاحلية و��س��ط العا�صمة‪ ،‬بالتزامن مع‬ ‫�سقوط قذائف هاون �أي�ضا يف حميط �ساحة ال�سبع‬ ‫بحرات‪ ،‬ويف حميط فندق ب�شارع احلمرا‪.‬‬ ‫معارك حم�ص‬ ‫ويف حم�ص �أف��اد نا�شطون �سوريون من داخل‬ ‫�أحياء حم�ص املحا�صرة عن ا�ستمرار املعارك يف حي‬ ‫جب اجلنديل الذي دخلته قوات املعار�ضة ال�سبت‪،‬‬ ‫و�سيطرت فيه على كميات من الأ�سلحة والطعام‪.‬‬ ‫وق ��ال ال�ن��ا��ش�ط��ون �إن ق ��وات امل�ع��ار��ض��ة املحا�صرة‬ ‫داخل حم�ص �ست�ستمر يف معاركها يف الأحياء التي‬ ‫تخ�ضع ل�سيطرة ال�ن�ظ��ام ط��امل��ا �أن ق ��وات النظام‬ ‫تق�صف الأح �ي��اء املحا�صرة واخلا�ضعة ل�سيطرة‬ ‫املعار�ضة‪.‬‬ ‫ويف ري��ف حم�ص ذك��ر نا�شطون �أن ا�شتباكات‬ ‫بني كتائب املعار�ضة وقوات الأ�سد يف حميط قرية‬ ‫ج�ب��وري��ن �أ� �س �ف��رت ع��ن مقتل �أرب �ع��ة ع�ن��ا��ص��ر من‬ ‫ال�ن�ظ��ام‪ ،‬و��س��ط ا�ستهداف عنا�صر تابعة للجبهة‬ ‫الإ�سالمية بالهاون مقار قوات النظام يف القرية‬ ‫ذاتها‪.‬‬ ‫ق�صف بحماة‬ ‫ويف ح�م��اة ق�صفت ق��وات النظام ب�ل��دة م��ورك‬ ‫بريف حماة متهيدا القتحامها‪ ،‬بعد �أن �سيطرت‬ ‫عليها قوات املعار�ضة منذ عدة �أ�شهر‪.‬‬ ‫و�أف��اد النا�شطون �أن مقاتلي املعار�ضة �صدوا‬ ‫هجوما لرتل ع�سكري م�ؤلف من دبابات ومدافع‬

‫ن�سف مبنى تتمركز به قوات النظام باملليحة‬

‫ح ��اول اق�ت�ح��ام ال�ب�ل��دة ال�ت��ي تعترب �إ�سرتاتيجية‬ ‫ملوقعها على ال�ط��ري��ق ال ��دويل ب�ين ح�م��اة و�إدل ��ب‬ ‫وحلب‪.‬‬ ‫وذك��ر مركز �صدى الإعالمي �أن هذ العملية‬ ‫�أدت �إىل �سقوط قتلى وجرحى من ق��وات النظام‬ ‫خالل حماولتهم اقتحام مورك‪.‬‬ ‫ويف حلب ق��ال��ت ��س��وري��ا مبا�شر �إن ع��ددا من‬ ‫التابعني للجي�ش النظامي قتلوا �إث��ر اال�شتباكات‬ ‫مع مقاتلي الغرفة امل�شرتكة لأهل ال�شام يف حميط‬

‫"االئتالف السوري"‪ :‬يقدم ‪ 25‬وثيقة تدين‬ ‫نظام “األسد” إىل الجنائية الدولية‬ ‫القاهرة‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫�أع�ل��ن االئ �ت�لاف ال��وط�ن��ي ل�ق��وى ال �ث��ورة واملعار�ضة‬ ‫ال���س��وري��ة �أم����س الأح ��د‪ ،‬تقدمه ب�ح��وايل ‪ 25‬وثيقة �إىل‬ ‫املدعي العام للمحكمة اجلنائية الدولية‪ ،‬تدين النظام‬ ‫يف ا�ستخدام ال�سالح الكيمياوي‪ ،‬واالغت�صاب‪ ،‬وا�ستخدام‬ ‫الأ�سلحة املحرمة دوليا‪ ،‬متهيدا لإحالته �إىل املحاكمة‪.‬‬ ‫وقال هيثم املالح رئي�س اللجنة القانونية باالئتالف‪،‬‬ ‫خ�لال م��ؤمت��ر �صحفي �أم����س الأح��د مبقر االئ�ت�لاف يف‬ ‫العا�صمة امل�صرية ال�ق��اه��رة‪� ،‬إن�ه��م �أرف �ق��وا م��ع الوثائق‬ ‫“مذكرة �شارحة باجلانب القانوين الذي يجعل االئتالف‬ ‫ممثال لل�شعب ال�سوري”‪ ،‬متوقعا �أن يكون هناك حترك‬ ‫�إيجابي خالل الفرتة القادمة يف حتريك الدعوى‪.‬‬ ‫وتوقع ع��دم �إج��راء م�ؤمتر جنيف ‪ ،3‬بعدما وج��دوا‬ ‫ف�شال وتعنتا من جانب ال�سلطة‪ ،‬ووف��دا ال ميلك �سوى‬ ‫ال�شتائم وال�سباب وكيل االتهامات دون دليل‪ .‬و�أ�شار املالح‬ ‫�إىل �أن جمل�س حقوق الأن�سان التابع للأمم املتحدة ي�سري‬ ‫م��ع ال�ث��ورة ال�سورية‪ ،‬كا�شفا �أن�ه��م ب�صدد �إ��ص��دار قائمة‬ ‫�سوداء للقتلة ت�ضم ‪� 100‬شخ�صية‪.‬‬

‫و�أ��ض��اف‪“ :‬نحن ال نواجه النظام ال�سوري وح��ده‪،‬‬ ‫ول �ك��ن ن��واج��ه ‪ 25‬ف�صيال �آخ ��ر ي �ت � آ�م��رون ��ض��د ال�شعب‬ ‫ال�سوري”‪.‬‬ ‫وبح�سب �إح�صائية عر�ضها املالح‪ ،‬فان ‪� 3‬سنوات من‬ ‫الثورة ال�سورية �أ�سقطت �أكرث من ‪� 200‬ألف �شهيد‪ ،‬خالل‬ ‫‪ 1939‬مذبحة‪� ،‬سقط فيها ‪� 10‬آالف و‪� 890‬سيدة‪ ،‬و‪� 10‬آالف‬ ‫و‪ 882‬طفال‪.‬‬ ‫و�أو�ضح �أن هناك خم�سة ماليني ون�صف املليون طفل‬ ‫بحاجة �إىل م�ساعدة‪ ،‬منهم �أرب �ع��ة م�لاي�ين و‪� 300‬أل��ف‬ ‫داخل �سوريا‪ ،‬و‪ 2.8‬مليون طفل �سوري خارج التعليم‪ ،‬و‪8‬‬ ‫�آالف حاالت اغت�صاب‪.‬‬ ‫و�أ�شار �إىل �أن ح�صاد ثالث �سنوات من القمع للثورة‬ ‫ك�شف ع��ن ‪ 8.8‬م�لاي�ين ن��ازح داخ��ل ��س��وري��ا‪ 3.2 ،‬مليون‬ ‫الجئ خارج �سوريا‪ ،‬و‪� 94‬ألف مفقود‪ ،‬و‪� 252‬ألف معتقل‪،‬‬ ‫و‪� 120‬أل��ف عائلة ب��دون معيل‪ ،‬ف�ضال عن تدمري ثالثة‬ ‫�آالف مدر�سة‪ ،‬و‪ 1485‬دار عبادة ما بني م�سجد وكني�سة‪،‬‬ ‫وثالثة ماليني منزل‪ ،‬و‪ 224‬م�ست�شفى‪.‬‬ ‫ووجه كلمة اىل ال�شعب ال�سوري قائال‪“ :‬الثورة هي‬ ‫الرد الطبيعي على نظام يتف�شى فيه الف�ساد‪ ،‬وعلى مدار‬

‫قتلى وجرحى بقصف جوي استهدف‬ ‫عناصر القاعدة جنوبي اليمن‬ ‫�صنعاء‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫��س�ق��ط ق�ت�ل��ى وج��رح��ى م��ن عنا�صر‬ ‫ي�شتبه يف انتمائهم لتنظيم القاعدة �أم�س‬ ‫الأح ��د‪ ،‬يف غ��ارة جوية يعتقد �أن طائرة‬ ‫�أمريكية ب��دون ط�ي��ار �شنتها م�ستهدفة‬ ‫م��وق�ع��ا للتنظيم يف حم��اف�ظ��ة “�أبني”‪،‬‬ ‫جنوبي اليمن‪ ،‬بح�سب م�صدر �أمني‪.‬‬ ‫وق � ��ال امل �� �ص ��در‪ ،‬ال � ��ذي ف �� �ض��ل ع��دم‬ ‫الك�شف ع��ن هويته‪� ،‬إن “طائرة يعتقد‬ ‫�أن� �ه ��ا �أم ��ري �ك �ي ��ة ب� � ��دون ط� �ي ��ار ق���ص�ف��ت‬ ‫بال�صواريخ موقعا تابعا لتنظيم القاعدة‬ ‫مب��دي��ري��ة امل �ح �ف��د‪ ،‬يف حم��اف �ظ��ة �أب �ي�ن‪،‬‬ ‫مما �أدى �إىل �سقوط قتلى وجرحى من‬ ‫عنا�صر القاعدة‪ ،‬مل يت�ضح عددهم”‪.‬‬ ‫ويف الوقت ال��ذي مل ي�صدر �أي بيان‬ ‫ل�ل�ق��اع��دة ح��ول ال�ع�م�ل�ي��ة‪ ،‬مل ي���ص��در �أي‬ ‫ت�ع�ق�ي��ب ف� ��وري م ��ن اجل �ه ��ات ال��ر��س�م�ي��ة‬ ‫اليمنية حول احلادث‪.‬‬ ‫ي � أ�ت��ي ه��ذا ب�ع��د ن�ح��و ‪�� 24‬س��اع��ة من‬ ‫مقتل ‪ 10‬م��ن عنا�صر ال�ق��اع��دة‪ ،‬وثالثة‬ ‫مدنيني ب�ضربة لطائرة �أمريكية دون‬

‫ط�ي��ار ا��س�ت�ه��دف��ت ��س�ي��ارة ت��اب�ع��ة لتنظيم‬ ‫ال �ق��اع��دة مب��دي��ري��ة ال���ص��وم�ع��ة ال�ت��اب�ع��ة‬ ‫ملحافظة البي�ضاء و�سط اليمن‪ ،‬بح�سب‬ ‫م�صادر �أمنية‪.‬‬ ‫وتنفذ طائرات �أمريكية بدون طيار‬ ‫ب�شكل متكرر �ضربات جوية يف حمافظة‬ ‫�أب� �ي��ن وحم ��اف� �ظ ��ات �أخ � � ��رى ت���س�ت�ه��دف‬ ‫مواقع يتح�صن فيها عنا�صر من تنظيم‬ ‫القاعدة‪.‬‬ ‫وك��ان��ت عنا�صر ال �ق��اع��دة‪� ،‬سيطرت‬ ‫على حمافظة �أبني خالل عام ‪ ،2012‬لكن‬ ‫قوات اجلي�ش مب�ساندة اللجان ال�شعبية‬ ‫ا��س�ت�ع��ادت ال���س�ي�ط��رة ع�ل��ى امل�ح��اف�ظ��ة يف‬ ‫ح��زي��ران م��ن ال�ع��ام نف�سه‪ .‬ورغ��م �إع�لان‬ ‫ال�سلطات اليمنية ا�ستعادتها املحافظة‬ ‫م��ن ال �ق��اع��دة‪� ،‬إال �أن ال�ت�ن�ظ�ي��م م��ا زال‬ ‫ين�شط يف ع ��دد م��ن م�ن��اط��ق امل�ح��اف�ظ��ة‪،‬‬ ‫ويقوم بني فرتة و�أخرى بتنفيذ عمليات‬ ‫هجوم �ضد قوات اجلي�ش والأمن‪ ،‬بح�سب‬ ‫م�صادر �أمنية يف البالد‪.‬‬

‫الثالث �سنوات املا�ضية نتحرك من ن�صر �إىل ن�صر‪ ،‬ولكن‬ ‫هذا يحتاج مزيدا من ال�صرب واجلهد”‪.‬‬ ‫وا�ستنكر امل��ال��ح م��وق��ف املجتمع ال ��دويل وع��دد من‬ ‫الدول العربية بعدم دعم ال�شعب ال�سوري “الذي يعاين‬ ‫م��ن جم��ازر و��ش�لاالت دم يومية”‪ ،‬وطالبهم بـ”حماية‬ ‫ح�ق��وق الإن���س��ان يف ظ��ل االن�ت�ه��اك��ات ال�ت��ي ترت��ب يوميا‬ ‫داخل الأرا�ضي ال�سورية”‪.‬‬ ‫وق��ال‪“ :‬لو �أراد املجتمع ال��دويل ان يتحرك‪ ،‬فعليه‬ ‫�أن ي�ط��رد ممثلي ب�شار م��ن الأمم امل�ت�ح��دة وال���س�ف��ارات‪،‬‬ ‫و�أن يعلن رف�ضه التام ملا يحدث ويتحرك لإنقاذ ال�شعب‬ ‫ال�سوري”‪ .‬و�أ�شار �إىل �أن “الأمم املتحدة قادرة على اتخاذ‬ ‫قرارات ملزمة ت�ساوي قرارات جمل�س الأمن‪ ،‬ولكن هذا‬ ‫مل يحدث حتى الآن”‪.‬‬ ‫ومنذ �آذار ‪ 2011‬اندلعت ثورة �شعبية �ضد حكم ب�شار‬ ‫الأ�سد الذي توىل مقاليد احلكم يف �سوريا عام ‪ ،2000‬ما‬ ‫دفع الن��دالع �صراع م�سلح �أدى �إىل مقتل �أك�ثر من ‪150‬‬ ‫�ألف �شخ�ص‪ ،‬ف� ً‬ ‫ضال عن نحو ‪ 10‬ماليني الجئ ونازح عن‬ ‫دياره داخل �سوريا‪ ،‬بح�سب م�صادر �أممية‪.‬‬

‫قتلى بأعمال عنف يف أنحاء‬ ‫متفرقة من العراق‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫�أف � ��ادت م �� �ص��ادر �أم �ن �ي��ة ع��راق �ي��ة �أن‬ ‫‪� 12‬شخ�صاً ع�ل��ى الأق ��ل ل�ق��وا م�صرعهم‬ ‫و�أُ��ص�ي��ب ‪ 35‬ب�ج��روح يف هجمات متفرقة‬ ‫�أم�س الأحد يف �أنحاء العراق‪.‬‬ ‫وقالت ال�شرطة العراقية �إن احلادث‬ ‫الأكرث دموية وقع يف مدينة الرميثة خارج‬ ‫مدينة ال�سماوة (‪ 280‬كلم جنوب بغداد)‬ ‫حينما ان�ف�ج��رت ��س�ي��ارت��ان مفخختان يف‬ ‫وقت واح��د يف منطقة جتارية مما �أ�سفر‬ ‫عن مقتل �سبعة مدنيني وجرح ‪.17‬‬ ‫ويف حادثة �أخ��رى ذكرت ال�شرطة �أن‬ ‫م�سلحا اقتحم جامعة �شمال العا�صمة‬ ‫ب�غ��داد الأح ��د وق�ت��ل �شخ�صاً واح ��داً على‬ ‫الأقل وجرح ما ال يقل عن ت�سعة �آخرين‪.‬‬ ‫فجر‬ ‫و�أ��ض��اف��ت ال�شرطة �أن املهاجم َّ‬ ‫نف�سه يف م��دخ��ل جامعة الإم ��ام الكاظم‬ ‫التابعة للوقف ال�شيعي مما �سمح بدخول‬ ‫م�سلحني �آخ��ري��ن �إىل املبنى وال�سيطرة‬ ‫عليه حيث ا�شتبكت معهم قوات �أمنية‪.‬‬ ‫ون�سبت وك��ال��ة ال�صحافة الفرن�سية‬ ‫�إىل م�صدر بوزارة الداخلية العراقية ‪-‬مل‬

‫ُت َ�س ِّمه‪ -‬القول �إن مهاجما ثانياً ُقتل على‬ ‫�أيدي قوات الأمن‪.‬‬ ‫وق��ال �ضابط برتبة عقيد وم�صدر‬ ‫ط�ب��ي ر��س�م��ي �إن ث�لاث��ة �أ� �ش �خ��ا���ص على‬ ‫الأقل ُقتلوا و�أُ�صيب ت�سعة بجروح يف هذا‬ ‫الهجوم‪.‬‬ ‫ك�م��ا ُق �ت��ل ��ش�خ���ص��ان و�أ� �ص �ي��ب �أرب �ع��ة‬ ‫ب �ج��روح يف ان �ف �ج��ار � �س �ي��ارة م�ف�خ�خ��ة يف‬ ‫منطقة الإ�سكندرية الواقعة يف حمافظة‬ ‫ب��اب��ل ج �ن��وب ب� �غ ��داد‪ ،‬ب�ح���س��ب م��ا �أف� ��ادت‬ ‫م �� �ص��ادر �أم �ن �ي��ة ووزارة ال��داخ �ل �ي��ة على‬ ‫موقعها‪.‬‬ ‫وت� أ�ت��ي ه��ذه التطورات قبل �أق��ل من‬ ‫�أ��س�ب��وع�ين م��ن ب��دء ان�ت�خ��اب��ات ت�شريعية‬ ‫�ستمثل اخ �ت �ب��اراً ك �ب�يراً ل�ق��وى الأم ��ن �إذ‬ ‫يتوجه العراقيون �إىل �صناديق االقرتاع‬ ‫يف ‪ 30‬ني�سان اجل ��اري يف �أول انتخابات‬ ‫ت�شريعية منذ ان�سحاب القوات الأمريكية‬ ‫من البالد �أواخر ‪.2011‬‬ ‫و�أودى العنف بحياة م��ا ي��زي��د على‬ ‫‪� 460‬شخ�صاً هذا ال�شهر يف العراق ونحو‬ ‫‪ 2700‬هذا العام وحده‪ ،‬ح�سب �إح�صائيات‬ ‫م�ستقاة من م�صادر �أمنية وطبية‪.‬‬

‫مباين املخابرات اجلوية يف حي جمعية الزهراء‬ ‫بحلب‪.‬‬ ‫ي���ش��ار �إىل �أن جل��ان التن�سيق املحلية وثقت‬ ‫مقتل ‪ 73‬قتيال يف �سوريا �أم�س ال�سبت بينهم ت�سعة‬ ‫�أطفال و�أربعة �أ�شخا�ص حتت التعذيب‪.‬‬ ‫الأ�سد مبعلوال‬ ‫على �صعيد �آخ��ر زار الرئي�س ال�سوري ب�شار‬ ‫الأ�سد مبنا�سبة عيد الف�صح �أم�س بلدة معلوال ذات‬ ‫الغالبية امل�سيحية يف �شمال دم�شق والتي ا�ستعادت‬

‫القوات النظامية ال�سيطرة عليها قبل نحو �أ�سبوع‪.‬‬ ‫ونقلت وكالة ال�صحافة الفرن�سية خ�برا بثه‬ ‫التلفزيون ال�سوري قال فيه "يف يوم قيامة ال�سيد‬ ‫امل�سيح وم��ن قلب معلوال‪ ،‬الرئي�س الأ��س��د يتمنى‬ ‫ف�صحا مباركا جلميع ال�سوريني وع��ودة ال�سالم‬ ‫والأمن واملحبة �إىل ربوع �سوريا كافة"‪.‬‬ ‫ومل يبث التلفزيون م�شاهد ل�ه��ذه ال��زي��ارة‪،‬‬ ‫م�ضيفا �أن الأ�سد تفقد �أ�ضرارا حلقت ب�أحد �أديرة‬ ‫البلدة‪.‬‬

‫مقتل ‪ 14‬جنديا يف هجوم‬ ‫على الجيش الجزائري‬ ‫اجلزائر‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫ق�ت��ل ‪ 14‬ج�ن��دي��ا ج��زائ��ري��ا �أم ����س الأح ��د يف‬ ‫الهجوم على دورية للجي�ش‪ ،‬وفق وكالة الأنباء‬ ‫الر�سمية اجلزائرية‪.‬‬ ‫ونقلت ال��وك��ال��ة ع��ن م�صدر �أم�ن��ي حملي‬ ‫قوله "لقي ‪ 14‬جنديا م�صرعهم بعني املكان‬ ‫يف حني لفظ ثالثة �آخرون �أنفا�سهم مت�أثرين‬ ‫بجروحهم البليغة‪ ،‬ي�ضيف امل�صدر‪ ،‬الذي �أ�شار‬ ‫اىل �أن قوات اجلي�ش الوطني ال�شعبي با�شرت‬ ‫حملة بحث وا�سعة عن ه�ؤالء الإرهابيني"‪.‬‬ ‫وا� �س �ت �ن��ادا �إىل ذات امل �� �ص��در ف � ��إن م��وك��ب‬ ‫اجلي�ش الوطني ال�شعبي الذي تعر�ض للهجوم‬ ‫"كان عائدا من مهمة ت�أمني عملية االقرتاع‬ ‫الرئا�سي ال��ذي ج��رى ي��وم اخلمي�س املا�ضي"‬ ‫من ط��رف جماعة ت�ضم ع��ددا من الإرهابيني‬ ‫ن�صبوا لهم كمينا باملكان امل�سمى املحجرة"‪.‬‬ ‫ويف وقت �سابق �أم�س قال م�صدر �أمني �إن‬ ‫‪ 11‬جنديا جزائريا قتلوا وجرح ع�شرة �آخرون‬

‫يف كمني ن�صبته ليلة ال�سبت‪ -‬الأحد جمموعة‬ ‫م�سلحة لدورية تابعة للجي�ش‪.‬‬ ‫وج��اء الهجوم بعد يومني من �إع�لان فوز‬ ‫الرئي�س عبد العزيز بوتفليقة بوالية رابعة‪.‬‬ ‫ومل تعلن �أي جهة م�س�ؤوليتها عن الهجوم‪.‬‬ ‫و�أعلن وزي��ر الداخلية اجلزائري‪ ،‬الطيب‬ ‫بلعيز‪ ،‬يف م�ؤمتر �صحفي بالعا�صمة اجلزائر‬ ‫اجل�م�ع��ة‪ ،‬ف��وز ع�ب��د ال�ع��زي��ز بوتفليقة بن�سبة‬ ‫‪ 81.53‬يف امل��ائ��ة م��ن الأ�� �ص ��وات يف ان�ت�خ��اب��ات‬ ‫الرئا�سة التي ج��رت‪ ،‬اخلمي�س‪ ،‬لي�صبح رئي�سا‬ ‫لوالية رابعة خلم�س �سنوات �أخرى‪.‬‬ ‫وت�ع��د حم��اف�ظ��ات و��س��ط ال �ب�لاد‪ ،‬وخا�صة‬ ‫تلك الواقعة �شرقي العا�صمة اجلزائر‪ ،‬معقال‬ ‫لتنظيم ال�ق��اع��دة يف ب�ل�اد امل �غ��رب الإ��س�لام��ي‪،‬‬ ‫فيما ي � ؤ�ك��د خمت�صون �أم �ن �ي��ون ب��اجل��زائ��ر �أن‬ ‫�أمري التنظيم عبد املالك دروكدال‪ ،‬واملدعو �أبو‬ ‫م�صعب عبد الودود ي�شرفان على العمليات من‬ ‫هناك‪.‬‬

‫"تحالف جزائري"‪ :‬نسبة مقاطعة‬ ‫انتخابات الرئاسة ‪ 80‬يف املئة‬ ‫اجلزائر‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫ق ��ال حت��ال��ف ل�ل�م�ع��ار��ض��ة اجل��زائ��ري��ة �إن‬ ‫"ن�سبة مقاطعة انتخابات الرئا�سة التي جرت‬ ‫اخلمي�س باجلزائر وف��از بها الرئي�س احل��ايل‬ ‫عبد العزيز بوتفليقة بوالية رابعة بلغت ‪،%80‬‬ ‫لكن ال�سلطة احلاكمة �ضخمت ن�سبة امل�شاركة"‪.‬‬ ‫ج ��اء ذل ��ك يف ب �ي��ان مل��ا ي���س�م��ى "تن�سيقية‬ ‫الأح ��زاب وال�شخ�صيات املقاطعة لالنتخابات‬ ‫الرئا�سية"‪ ،‬التي ت�ضم ‪� 4‬أح��زاب‪ ،‬ثالثة منها‬ ‫�إ�سالمية وهي حركتا جمتمع ال�سلم والنه�ضة‪،‬‬ ‫وجبهة العدالة والتنمية‪� ،‬إىل جانب التجمع‬ ‫م��ن �أج��ل الثقافة والدميقراطية ذي التوجه‬ ‫العلماين‪ ،‬كما ت�ضم املر�شحني املن�سحبني من‬ ‫�سباق الرئا�سة‪ ،‬وهما رئي�س احلكومة الأ�سبق‬ ‫�أح �م��د ب��ن ب�ي�ت��ور ورئ �ي ����س ح ��زب ج�ي��ل ج��دي��د‬ ‫جياليل �سفيان‪.‬‬ ‫و�أو� �ض��ح ال�ب�ي��ان ال���ص��ادر ام����س الأح ��د �أن‬ ‫"ن�سبة املقاطعة يف هذه االنتخابات �أكرب بكثري‬ ‫من تلك املعلنة‪ ،‬حيث فاقت ‪� ،%80‬أي �أن ن�سبة‬ ‫امل�شاركة مل تتعد ‪."%20‬‬ ‫واعترب �أن عملية ت�ضخيم ن�سبة امل�شاركة‬

‫م ��ن ق �ب��ل ال �� �س �ل �ط��ة مل ت �ن �ط��ل ع �ل��ى ال���ش�ع��ب‬ ‫اجلزائري‪ ،‬حيث �أثبتت ال�صورة يوم االنتخاب‬ ‫عزوف الناخبني عن مراكز االقرتاع"‪ ،‬بح�سب‬ ‫البيان‪ .‬وكان وزير الداخلية اجلزائري الطيب‬ ‫بلعيز قد �أعلن بعد غلق مراكز الت�صويت �أن‬ ‫ن�سبة امل�شاركة النهائية بلغت ‪.%51.70‬‬ ‫وت��اب��ع ب �ي��ان امل �ع��ار� �ض��ة "نثمن ا�ستجابة‬ ‫ال�شعب اجلزائري الوا�سعة ملقاطعة االنتخابات‬ ‫والتعاطي االيجابي مع الأحزاب وال�شخ�صيات‬ ‫ال��داع�ي��ة ل��ذل��ك‪ ،‬يف م��واج�ه��ة ع ��دوان ال�سلطة‬ ‫ع�ل��ى احل �ق��وق واحل ��ري ��ات ويف م�ق��دم�ت�ه��ا حق‬ ‫ال�شعب يف االختيار احلر‪ ،‬ونعترب قرار املقاطعة‬ ‫ا�ست�شرافا �سليما ين�سجم مغ اغلبية الر�أي العام‬ ‫اجلزائري"‪.‬‬ ‫و�أعلنت التن�سيقية �أنها �ستقوم "بتكثيف‬ ‫التوا�صل والنقا�ش بني مكونات التن�سيقية يف‬ ‫لقاءات �أ�سبوعية‪ ،‬وتعمل بجدية على تو�سيعه‬ ‫م��ع �أح � ��زاب امل �ع��ار� �ض��ة اجل� ��ادة وال���ش�خ���ص�ي��ات‬ ‫الوطنية الفاعلة"‪ .‬ومل يت�سن احل�صول على‬ ‫تعقيب ف��وري من جانب ال�سلطات اجلزائرية‬ ‫ب�ش�أن الت�شكيك يف ن�سبة املقاطعة‪.‬‬


‫‪9‬‬

‫دراســــــــات‬

‫االثنني (‪ )21‬ني�سان (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2630‬‬

‫ان�شطار اململكة املتحدة �سي�ؤدي �إىل طالق �ساخن ومعقد رمبا يحتاج �إىل �سنوات حلله‬

‫استقالل أسكتلندا يهدد سندات الخزانة‬ ‫الربيطانية واإلسرتليني‬ ‫�أندرو بوجلر ودلفني �شرتاو�س – فاينان�شل تاميز‬ ‫تكره الأ�سواق م�شاعر اللب�س‪ ،‬بالتايل ما الذي يدعو امل�ستثمرين‬ ‫يف ��س�ن��دات اخل��زان��ة ال�بري�ط��ان�ي��ة والإ� �س�ترل �ي �ن��ي �إىل ات �خ��اذ نظرة‬ ‫مرتاخية جتاه احتمال ا�ستقالل �أ�سكتلندا؟‬ ‫�إذا �صوتت �أ�سكتلندا للخروج من اململكة املتحدة يف ا�ستفتاء �أيلول‬ ‫(�سبتمرب)‪ ،‬ف�إن �آثار ذلك يف اال�ستقرار العاملي �ستكون "زلزالية"‪ ،‬كما‬ ‫حذر يف الأ�سبوع املا�ضي اللورد روبرت�سون‪ ،‬وهو �أمني عام �سابق حللف‬ ‫الناتو‪ .‬وقال "�إن ان�شطار اململكة املتحدة �سي�ؤدي �إىل طالق �ساخن‬ ‫ومعقد رمبا يحتاج �إىل �سنوات حلله"‪.‬‬ ‫لكن آ�ث��ار االنف�صال يف الأ��س��واق املالية ميكن �أن تكون مبا�شرة‬ ‫�أكرث من ذلك‪ .‬ومن بني �أكرث الأ�سئلة احليوية �إثارة للجدل �سيكون‬ ‫م�ستقبل الإ�سرتليني وتق�سيم دي��ون بريطانيا العامة‪ ،‬البالغة ‪1.2‬‬ ‫تريليون جنيه‪ .‬وحتى لو مت حل ه��ذه امل�سائل‪ ،‬ف ��إن امل�ستثمر��ن يف‬ ‫الأ��ص��ول الربيطانية �سيحتاجون �إىل إ�ع��ادة تقييم �شكل االقت�صاد‬ ‫الربيطاين املتبقي‪.‬‬ ‫ويف معر�ض تعليقه على �أن التداول يف خيارات الإ�سرتليني التي‬ ‫يبلغ تاريخ ا�ستحقاقها يف �أيلول(�سبتمرب) يتم وفق ع�لاوة �صغرية‬ ‫فقط‪ ،‬يقول جيم�س ْك �وُوك‪ ،‬رئي�س ق�سم العمالت يف �أموندي لإدارة‬ ‫الأ�صول "�أعتقد �أن ال�سوق تقلل من تقدير املخاطر"‪ .‬ومييل معظم‬ ‫امل�ستثمرين �إىل ال�ترك�ي��ز على الأدل ��ة امل�ت��زاي��دة ال�ت��ي تفيد بوجود‬ ‫انتعا�ش عري�ض القاعدة يف االقت�صاد الربيطاين‪ .‬ويقول حمللون‬ ‫"�إنه يف حني �أن امل�ستثمرين الأجانب يت�ساءلون عن اال�ستفتاء‪� ،‬إال �أنه‬ ‫ال يوجد �إح�سا�س بالقلق"‪.‬‬ ‫ورمبا يعود ال�سبب يف ذلك �إىل �أن الآراء يف ا�ستطالعات الر�أي ال‬ ‫تزال ت�شري �إىل �أن الأ�سكتلنديني �سريف�ضون اال�ستقالل‪ ،‬لكن الفجوة‬ ‫�أخذت ت�ضيق ب�صورة ال ي�ستهان بها منذ مطلع العام‪ ،‬كما �أن احلملة‬ ‫امل�ؤيدة لالحتاد تبدو واثقة من نف�سها‪.‬‬ ‫ويقول بيرت �شافريك‪ ،‬وهو حملل ا�سرتاتيجي يف ‪ RBC‬لأ�سواق‬ ‫املال "�إذا ذهبت ا�ستطالعات ال��ر�أي �إىل هام�ش �ضيق للغاية‪ ،‬عندها‬ ‫�ستنقلب ال���س��وق ب�سرعة ك�ب�يرة وتتكيف م��ع حقيقة �أن االنف�صال‬ ‫�إمكانية فعلية"‪.‬‬ ‫ويعتقد كري�س ت�يرن��ر‪ ،‬وه��و حملل ا�سرتاتيجي يف ‪،ING‬‬ ‫�أن الإ�سرتليني �سيرتاجع بن�سبة ‪ 5‬يف املئة مبا�شرة يف �أعقاب‬ ‫الت�صويت بنعم‪ ،‬ال ل�شيء �إال ب�سبب عوامل اللب�س التي �ستن� أش�‬ ‫عن االنف�صال‪ .‬و�سيتوقف الأثر على الأمد الطويل على كيفية‬ ‫التفاو�ض على االنف�صال‪.‬‬

‫وحذرت وكالة فيت�ش من �أنه عند احلد الأدنى �ستحتاج بريطانيا‬ ‫�إىل ف�ترة �أط��ول ال�ستعادة تقييمها االئتماين ب��درج��ة ‪ AAA‬ال��ذي‬ ‫يتمناه اجلميع‪ ،‬لأن لندن وعدت باحرتام التزامات جميع ال�سندات‬ ‫القائمة على احلكومة الربيطانية‪ ،‬ثم ت�سعى للح�صول على م�ساهمة‬ ‫من احلكومة الأ�سكتلندية اجلديدة‪.‬‬ ‫وت�شري تقديرات "فيت�ش" �إىل �أن ه��ذا �سي�ؤدي �إىل قفزة ملرة‬ ‫واحدة مقدارها ‪ 9.5‬نقطة مئوية يف ن�سبة الدين العام يف بريطانيا‬ ‫�إىل ال�ن��اجت املحلي الإج �م��ايل‪ .‬وت�ق��ول "�ستحتاج ن�سبة ال��دي��ن العام‬ ‫ال�بري�ط��اين �إىل �أن ت�ك��ون �أدن ��ى م��ن م�ستواها احل��ايل و�أن ترتاجع‬ ‫ب�صورة ثابتة قبل عودة �أي مرتبة ائتمانية عند امل�ستوى املمتاز ‪،AAA‬‬ ‫وهي �إمكانية رمبا تت�أخر بفعل �صدمة من هذا القبيل يف الديون"‪.‬‬ ‫وت�ضيف الوكالة �أنها تتوقع �أن االنتقال "�ستتم �إدارت��ه بعناية‪،‬‬ ‫على نحو يتجنب �أي اختالالت مالية"‪ .‬لكن ال�س�ؤال حول ما �إذا كان‬ ‫من املمكن �أن ت�ستمر �أ�سكتلندا امل�ستقلة يف ا�ستخدام اجلنيه‪ ،‬يعمل‬ ‫منذ الآن على إ�ث��ارة التوتر يف العالقات‪ .‬وه��دد وزراء �أ�سكتلنديون‬ ‫م ��راراً بالتحلل م��ن ال��دي��ون‪� ،‬إذا رف�ضت ل�ن��دن امل��واف�ق��ة على احت��اد‬ ‫ر�سمي للعملة – وهو ترتيب ت�ستبعده الأحزاب الرئي�سية يف احلكومة‬ ‫الربيطانية‪.‬‬ ‫وبح�سب �أالن وايلد‪ ،‬رئي�س ق�سم الدخل الثابت يف بريينجز لإدارة‬ ‫الأ�صول "�أي عالوة �إ�ضافية على املخاطر رمبا تتوقف على موقف‬ ‫بريطانيا بخ�صو�ص اجلنيه وت�صورها لتهديد �ساملوند بالتحلل من‬ ‫ح�صة �أ�سكتلندا من الديون الربيطانية يف حالة مل يُع َر�ض احتاد‬ ‫العملة"‪ .‬وح�ت��ى ل��و واف ��ق الأ��س�ك�ت�ل�ن��دي��ون يف ال�ن�ه��اي��ة ع�ل��ى حتمل‬ ‫ح�صتهم من الديون‪ ،‬تعتقد "فيت�ش" �أن بريطانيا �ستكون معر�ضة‬ ‫ملخاطر االئتمان الأ�سكتلندية يف ال�سنوات الأوىل من اال�ستقالل‪ ،‬يف‬ ‫الوقت الذي تقوم فيه �أ�سكتلندا بالتدريج يف �سداد ح�صتها من الديون‬ ‫على �شكل قر�ض ثنائي طويل الأجل‪.‬‬ ‫ويُقدِّر التقرير �أن ا�ستقالل �أ�سكتلندا يرجح له بالقدر نف�سه �أن‬ ‫يكون �سلبياً ب�صورة متوا�ضعة بالن�سبة مليزان املدفوعات الربيطاين‬ ‫وامليزانية العمومية اخلارجية‪ ،‬و�إن كان مقدار ذلك غري معروف �إىل‬ ‫حد بعيد‪.‬‬ ‫ويقول التقرير "يرجح لربيطانيا �أن تفقد معظم مقبو�ضات‬ ‫الت�صدير من املواد الهيدروكربونية‪ ،‬يف حني �ستكون هناك �أي�ضاً بع�ض‬ ‫حركات املقا�صة‪ ،‬و�ست�صبح �أكرث وقوعاً حتت الرفع املايل نتيجة �إعادة‬ ‫ت�صنيف املطالبات وااللتزامات الأ�سكتلندية واعتبارها خارجية"‪.‬‬ ‫وه�ن��اك تعامالت مالية كبرية ع�بر احل ��دود‪ ،‬كما �أن ال�صورة‬ ‫االقت�صادية لكل من �أ�سكتلندا وبقية اململكة املتحدة �ستتغري �أي�ضاً‪،‬‬ ‫�إذا نقلت بع�ض امل�ؤ�س�سات امل��ال�ي��ة ال�ك�ب�يرة مقراتها �إىل ل�ن��دن بعد‬

‫اال�ستقالل‪.‬‬ ‫وتقول "فيت�ش"‪" ،‬من �ش�أن ذلك تو�سيع حجم �أ�صول القطاع‬ ‫امل�صريف من م�ستوى مرتفع �أ��ص� ً‬ ‫لا م�ق��داره ‪ 492‬يف املئة من الناجت‬ ‫املحلي الإجمايل‪ ،‬وكذلك زيادة التعامالت عرب احلدود التي ميكن �أن‬ ‫تنطوي على تعامالت بالعمالت �أي�ضاً"‪.‬‬ ‫وي�ع�ت�ق��د م ��ارك وود‪ ،‬ال��رئ�ي����س ال�ت�ن�ف�ي��ذي ل���ش��رك��ة ‪ JLT‬ملنافع‬ ‫املوظفني‪� ،‬أن م�ستوى اال�ضطراب ميكن �أن يكون قريباً من م�ستوى‬ ‫خروج بريطانيا من االحتاد الأوروبي‪.‬‬ ‫وي�ق��ول "مل نلم�س الأث��ر ال��ذي ميكن �أن يرتتب على برامج‬ ‫التقاعد وفرتات و�أغرا�ض اال�ستثمار‪ ،‬ميكن �أن يكون هناك �أي�ضاً فراغ‬ ‫طويل فيما يخ�ص كيفية تقييم ال�سندات الأ�سكتلندية �إىل �أن يتم‬ ‫التو�صل �إىل �صيغة لق�ضايا معينة مثل العملة"‪.‬‬ ‫مع ذلك ي�شعر بع�ضهم مبزيد من التفا�ؤل بخ�صو�ص الآف��اق‬ ‫على الأمد الطويل‪ .‬وكتب نيك بيت�س‪ ،‬وهو اقت�صادي لدى بانك �أوف‬

‫�سباق دويل على خمزونها من م�صادر الطاقة‬

‫أفريقيا‪ ..‬هل تستفيد من األزمة األوكرانية؟‬ ‫ت�شارلز �إيلي�سون‪ -‬وا�شنطن بو�ست‬ ‫وبلومبريج نيوز �سريف�س‬ ‫رغ��م �آالف الأم�ي��ال التي تف�صل بني كينيا وليبيا‬ ‫و�أوغ �ن��دا ونيجرييا وب�ين دوام��ة التوتر الأوروب �ي��ة يف‬ ‫�أوكرانيا‪ ،‬ف�إن ما متوج به �أوروبا ال�شرقية من تطورات‬ ‫يجعل م�صائرهما تتقاطع على نحو الفت‪ ،‬ولعل املعادلة‬ ‫ال�ت��ي تتحكم يف ه��ذا الت�شابك أ�ن��ه كلما جل ��أ الرئي�س‬ ‫الرو�سي فالدميري بوتني �إىل التلويح بورقة �أ�سعار الغاز‬ ‫الطبيعي‪� ،‬شعرت القوى الغربية من احللف الأطل�سي‬ ‫�إىل الواليات املتحدة ب�ضرورة التحرك ال�سريع للبحث‬ ‫عن النفط يف مكان آ�خ��ر‪ ،‬وهنا يربز دور �أفريقيا التي‬ ‫مي�ك��ن �أن مت�ث��ل ال �ب��دي��ل‪ ،‬م��ا يف�سر ال�ت��وج��ه امل�ح�م��وم‬ ‫نحو ال�ق��ارة وااله�ت�م��ام املتزايد ب�آفاقها ال��ذي عك�سته‬ ‫الواليات املتحدة م�ؤخراً بتعجيل انخراطها الع�سكري‬ ‫واالقت�صادي منذ �أن قرر بوتني اال�ستيالء على القرم؛‬ ‫�إذ يبدو �أن �أوب��ام��ا حت��رك ا�ستباقياً يف �أفريقيا لقطع‬ ‫الطريق على بوتني ال�ساعي لإخ��راج الغرب من رقعة‬ ‫ال�شطرجن اجليو�سيا�سية‪ ،‬الأمر الذي دفع �أمريكا �إىل‬ ‫القيام بتحركات على ال�ساحة الأفريقية‪.‬‬ ‫وف �ي �م��ا ي �ظ��ل ال ��ره ��ان ع �ل��ى أ�ف��ري �ق �ي��ا حم�ف��وف�اً‬ ‫باملخاطر بالنظر �إىل �أن القارة ال ت�ضم يف جوفها �سوى‬ ‫‪ 10‬يف امل�ئ��ة م��ن اح�ت�ي��اط��ات النفط امل ��ؤك��دة‪� ،‬إال أ�ن��ه يف‬ ‫ظل البحث ال��د�ؤوب عن م�صادر الطاقة البديلة تبقى‬ ‫عائدات التدخل املحتملة يف �أفريقيا �سريعة ومغرية‪.‬‬ ‫ويف ح�ي�ن ي�ع�ي����ش ال �� �ش��رق الأو�� �س ��ط‪ ،‬م�ه��د اح�ت�ي��اط��ات‬ ‫الطاقة املهمة‪ ،‬حالة من اال�ضطراب واله�شا�شة‪ ،‬ويبقى‬ ‫النفط ال�صخري الأم��ري�ك��ي يف مراحله الأوىل‪ ،‬تربز‬ ‫أ�ف��ري�ق�ي��ا كبديل منا�سب وح��ل �سريع مل�شكلة الطاقة‬ ‫التي ي�سعى الغرب �إىل حلها مع غياب وقت كاف لو�ضع‬ ‫�سيارات تعمل بالطاقة املتجددة يف �شوارع املدن الغربية‬ ‫وطرحها يف الأ�سواق‪.‬‬ ‫ومع �أن �أفريقيا نف�سها ال تخلو من م�شاكل‪� ،‬إال �أنه‬ ‫ميكن للغرب التعامل معها مقارنة ب�شبكات “القاعدة”‬ ‫النا�شطة يف ال�شرق الأو�سط‪.‬‬ ‫وعندما تهتم �شركة مثل «بي‪ .‬بي» ب�أفريقيا فذلك‬ ‫م��ؤ��ش��ر حقيقي ع�ل��ى م�ستقبلها‪ ،‬ح�ي��ث ق��ال��ت يف أ�ح��د‬ ‫توقعاتها «�إن �أفريقيا �ست�سجل �أك�بر من��و �إقليمي يف‬ ‫الطلب على الطاقة‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل �أن �إنتاجها من الغاز‬ ‫الطبيعي والنفط بني اليوم و‪� 2035‬سيكون الأكرب من‬ ‫�أي دولة �أخرى يف جمموعة الربيك�س»‪.‬‬ ‫ل��ذا وبعد �شهر واح��د م��ن اجتياح رو�سيا للقرم‪،‬‬ ‫�أر��س�ل��ت ال��والي��ات امل�ت�ح��دة ق ��وات خ��ا��ص��ة إ���ض��اف�ي��ة �إىل‬ ‫�أوغندا لتعزيز مئة عن�صر �أمريكي هناك بهدف تكثيف‬ ‫البحث عن زعيم «جي�ش ال��رب» جوزيف ك��وين‪ ،‬بل �إن‬ ‫البنتاجون �أر��س��ل ط��ائ��رات ع�سكرية حديثة �إىل البلد‬ ‫لت�أكيد احل���ض��ور الأم��ري�ك��ي يف ال �ق��ارة‪ ،‬ورغ��م حر�ص‬ ‫الناطق با�سم ال�سفارة الأم��ري�ك�ي��ة يف �أوغ �ن��دا‪ ،‬دان�ي��ال‬ ‫ت��راف �ي ����س‪ ،‬ع�ل��ى ت � أ�ك �ي��د ال �ط��اب��ع اال� �س �ت �� �ش��اري ل�ل�ق��وات‬ ‫الأمريكية يف البلد‪ ،‬قائ ً‬ ‫ال «�إن تلك القوات والطائرات‬ ‫الع�سكرية ال تعني تغرياً يف طبيعة ال��دور اال�ست�شاري‬ ‫للجي�ش الأم��ري�ك��ي»‪� ،‬إال �أن ال�سرعة التي �أر��س�ل��ت بها‬

‫�أمريكا مرييل لينت�ش "من غري الوا�ضح �إن كان خروج �أ�سكتلندا من‬ ‫اململكة املتحدة من �ش�أنه �إحداث تغيري جذري يف الآفاق االقت�صادية‬ ‫لالحتاد الباقي‪� .‬ستكون الآف��اق يف املالية العامة دون تغيري ب�صورة‬ ‫ع��ام��ة‪ ،‬ورمب��ا يكون النمو يف ال�ن��اجت املحلي الإج�م��ايل أ�ع�ل��ى ب�صورة‬ ‫متوا�ضعة‪ ،‬لكن العجز يف احل�ساب اجل��اري رمب��ا يرجح له �أن يكون‬ ‫�أو�سع �إىل حد ما"‪.‬‬ ‫ب��ال �ت��ايل‪ ،‬امل�ه��م بالن�سبة للم�ستثمرين ه��و ط��ول ال �ف�ترة التي‬ ‫�ست�ستمر فيها م�شاعر اللب�س‪ ،‬لكن �إذا وا�صلت الفجوة يف ا�ستطالعات‬ ‫الر�أي الت�ضيق‪ ،‬يرجح ��لم�ستثمرين �أن يبد�ؤوا يف تكري�س انتباه �أكرب‬ ‫بكثري نحو �أ�سكتلندا هذا ال�صيف‪.‬‬ ‫االقت�صادية‬ ‫‪http://www.aleqt.com/2014/04/20/arti‬‬‫‪cle_842487.html‬‬

‫قطر تحاول رأب الصدع بني دول الخليج‬ ‫حت�سن الأجواء‬ ‫بني الدول‬ ‫اخلليجية ميكن‬ ‫�أن ي�ساعد �سيا�سة‬ ‫الواليات املتحدة‬ ‫جتاه �سوريا وم�صر‬

‫�ساميون هندر�سون ‪ -‬معهد وا�شنطن *‬

‫أ�م��ري�ك��ا ق��وات�ه��ا م�ب��ا��ش��رة ب�ع��د ت��دخ��ل رو��س�ي��ا يف ال�ق��رم‬ ‫لي�س جمرد حترك �إن�ساين‪ ،‬فمن الوا�ضح �أن امل�صالح‬ ‫اال�سرتاتيجية احليوية للغرب يف �أفريقيا واملتمثلة يف‬ ‫البحث ع��ن م�صادر الطاقة ع��ادت لتت�صدر االهتمام‪،‬‬ ‫ع�ل�م�اً �أن �أوغ �ن ��دا ه��ي ج ��زء م��ن جم�م��وع��ة دول �شرق‬ ‫�أفريقيا التي ت�شهد منواً �سريعاً وت�ضم كال من كينيا‬ ‫وتنزانيا ورواندا وبوروندي‪ ،‬وكما �أ�شار �إىل ذلك حتليل‬ ‫�أجرته م�ؤ�س�سة «�سرتاتفور» للدرا�سات «ولدت م�شاريع‬ ‫التنقيب عن النفط والغاز‪ ،‬ومعها احتمال �إقامة قاعدة‬ ‫�صناعية يف �شرق �أفريقيا اهتماماً متزايداً مب�شاريع مد‬ ‫�أنابيب نقل الغاز والنفط اخلام لت�صديره �إىل الأ�سواق‬ ‫العاملية و�شحنه �إىل امل�صايف»‪.‬‬ ‫واحلقيقة �أن هذا التموقع اال�سرتاتيجي امل�ستجد‬ ‫يف �أفريقيا لي�س وليد اللحظة‪ ،‬فقد انطلق منذ �إدارة‬ ‫بو�ش التي �ضخت ‪ 5‬مليارات دوالر يف ال�سنة ملكافحة‬ ‫الإيدز واملالريا‪ ،‬لكن �أي�ضاً لتهيئة املجال لتو�سع حمتمل‬ ‫للقيادة الع�سكرية الأم��ري�ك�ي��ة يف أ�ف��ري�ق�ي��ا‪� ،‬أف��ري�ك��وم‪،‬‬ ‫لذا مل يكن م�ستغرباً م�شاركة الطائرات الأمريكية يف‬ ‫ق�صف ليبيا‪ ،‬و إ�ق��ام��ة قاعدة للطائرات ب��دون طيار يف‬ ‫�أماكن بعيدة مثل النيجر وجيبوتي‪ ،‬وبوركينا فا�سو‪،‬‬ ‫وجنوب ال�سودان‪ ،‬ودعم اال�ستخبارات الأمريكية للقوات‬ ‫الفرن�سية يف مايل‪.‬‬ ‫وفيما يتم الرتكيز على عناوين عري�ضة وبراقة‬ ‫مثل حماربة الإره��اب املت�صاعد يف �أفريقيا وجماعات‬ ‫التطرف الديني باعتبارها الق�صة التي ميكن الرتويج‬ ‫ل�ه��ا‪ ،‬يبقى ال�ه��دف الآخ��ر والأك�ث�ر �أهمية ه��و ال�سباق‬ ‫نحو م�صادر الطاقة يف القارة ال�سمراء‪ ،‬كما �أن القوى‬ ‫الغربية ال�ت��ي ت�شعر م�سبقاً ب��االن��زع��اج م��ن االقتحام‬ ‫ال�صيني املتزايد للقارة من خالل ا�ستثماراها ملليارات‬ ‫ال � ��دوالرات وب�ن��ائ�ه��ا م�ق��ر االحت ��اد الأف��ري �ق��ي اجل��دي��د‬

‫يف �أدي�س �أبابا ب�إثيوبيا‪� ،‬شرعت يف تعزيز ح�ضورها يف‬ ‫ال�ق��ارة قبل �أن تهمني القوة ال�صاعدة على كل �شيء‪.‬‬ ‫والالفت �أن هذا احل�ضور الغربي جرى بوترية �سريعة‬ ‫بني الزيادات املتدرجة للقوات الأمريكية فوق الرتاب‬ ‫الأفريقي‪� ،‬إىل ن�شر أ�ك�ثر من �ألفي جندي فرن�سي يف‬ ‫جمهورية �أفريقيا الو�سطى‪ ،‬وقبل �أ�سابيع قليلة فقط‬ ‫أ�ع�ل��ن االحت��اد الأوروب ��ي ال�ت��زام��ه ب��إر��س��ال �أل��ف جندي‬ ‫�إ� �ض��ايف‪ ،‬وه��و الأم ��ر ال��ذي ف��اج��أ اجل�م�ي��ع‪ ،‬بالنظر �إىل‬ ‫ان�شغال �أوروب ��ا حالياً بالتمدد الرو�سي على حدودها‬ ‫ال�شرقية‪ ،‬ليبدو �أن الغرب يف �سباق مع الزمن ل�ضمان‬ ‫ا�ستقرار مناطق متاخمة لأوغندا املنتجة للنفط وغري‬ ‫البعيدة عن نيجرييا التي تعتمد عليها �أمريكا يف ت�أمني‬ ‫‪ 5‬يف املئة من وارداتها النفطية‪.‬‬ ‫وباخت�صار حتولت �أفريقيا اليوم �إىل �ساحة جديدة‬ ‫لال�ستعمار اجل��دي��د ال��ذي ي� أ�ت��ي ه��ذه امل��رة متخفياً يف‬ ‫لبو�س العمل الإن�ساين والنمو االقت�صادي حتى يبدو‬ ‫جمي ً‬ ‫ال ومغرياً‪ ،‬فما يحرك التوجه الغربي نحو �أفريقيا‬ ‫هي االعتبارات اجليو�سيا�سية‪ ،‬وم��ع �أن أ�ه��داف أ�خ��رى‬ ‫معلنة مثل مطاردة أ�م��راء احلرب ومنع تكرار جمزرة‬ ‫روان��دا تبقى حا�ضرة يف ال�سيا�سات اخلارجية الغربية‪،‬‬ ‫�إال أ�ن ��ه يف وق ��ت ت�خ�ف����ض ف�ي��ه احل �ك��وم��ات الأوروب� �ي ��ة‬ ‫نفقاتها مبا فيها الع�سكرية‪ ،‬ال �أح��د ميكنه القول �إن‬ ‫اال�ستثمار الغربي يف �أفريقيا هو ملجرد القيام بحملة‬ ‫عالقات عامة ناجحة‪� ،‬أو لتلقي عبارات الإ�شادة والثناء‪.‬‬ ‫االحتاد الإماراتية‬

‫‪http://www.alittihad.ae/details.php?i‬‬ ‫‪d=33641&y=2014&article=full‬‬

‫على الرغم من الإعالن الذي �صدر يف اخلام�س‬ ‫م��ن �آذار‪/‬م � ��ار� � ��س ع��ن ق� ��رار ال��ري��ا���ض وال�ب�ح��ري��ن‬ ‫والإم� ��ارات العربية املتحدة ب�سحب مبعوثيها من‬ ‫الدوحة‪� ،‬إال �أن ال�سفري ال�سعودي كان هو الوحيد يف‬ ‫الواقع الذي مت ا�ستدعا�ؤه �إىل بالده‪ .‬ويف ما يتعلق‬ ‫بالبلدان الأخ��رى ‪ -‬مبا يف ذلك م�صر‪ ،‬التي �أعلنت‬ ‫�أنها �ستن�ضم �إىل تلك اخلطوة ‪ -‬فقد كان مبعوثيها‬ ‫يف عطلة �أو �أن املن�صب كان �شاغراً ب�صورة م�ؤقتة‪.‬‬ ‫ويعود �أ�صل النزاع �إىل ف�شل قطر الوا�ضح يف‬ ‫الوفاء بوعودها وفقاً التفاق ت�شرين الثاين‪/‬نوفمرب‬ ‫املا�ضي بني العاهل ال�سعودي امللك عبد اهلل البالغ‬ ‫من العمر ت�سعني عاماً والأم�ير القطري متيم بن‬ ‫حمد �آل ث��اين ال��ذي ه��و يف الثالثة وال�ث�لاث�ين من‬ ‫عمره‪ ،‬والذي كان قد خلف والده حمد يف حزيران‪/‬‬ ‫يونيو حزيران‪ .‬وقبل وقت معترب من االتفاق الذي‬ ‫مت التو�صل �إليه بو�ساطة الكويت‪ ،‬كان البلدان على‬ ‫خ�ل�اف ع�ل��ى م��دى ع �ق��ود‪ ،‬م�ن��ذ �أن ب ��رزت ق�ط��ر من‬ ‫كونها دول��ة تابعة لل�سعودية يف �سبعينيات القرن‬ ‫املا�ضي (�إىل حتولها كالعب �إقليمي على ال�ساحة‬ ‫العربية)‪ .‬وت�ع��ززت ال�شكوك املتبادلة بني البلدين‬ ‫يف ت�سعيينات القرن املا�ضي عندما �أزاح حمد والده‬ ‫يف انقالب الق�صر وفر�ض نف�سه حاكماً‪ ،‬وت�شجيع‬ ‫الريا�ض على القيام بانقالب م�ضاد‪.‬‬ ‫ويف ظ��ل حكم الأم�ي�ر حمد ووزي ��ر خارجيته‬ ‫ذي ال�ن���ش��اط امل �ف��رط ال���ش�ي��خ ح�م��د ب��ن ج��ا��س��م بن‬ ‫جابر �آل ث��اين‪ ،‬ظهرت الدوحة كي ت�ستيغ �سمعتها‬ ‫املتنامية كونها ُن�ع��رة اخلليج‪ .‬وق��د �أغ�ضبت �شبكة‬ ‫"اجلزيرة" ‪ -‬ذراع قطر الإخبارية التي هي قناة‬ ‫ف�ضائية ‪ -‬العديد من احلكومات العربية يف حني‬ ‫غالباً ما �أث��ارت اخلطب الأ�سبوعية لل�شيخ يو�سف‬ ‫القر�ضاوي ‪ -‬الذي يدور يف فلك «الإخوان امل�سلمني»‬ ‫ غ�ضب الكثريين‪ .‬ويف الوقت نف�سه‪ ،‬ف�إن كون قطر‬‫دول��ة �صغرية ت�شرتك يف احتياطيات �ضخمة من‬ ‫الغاز الطبيعي البحري مع �إيران‪ ،‬فقد حر�صت على‬ ‫تعوي�ض التهديدات املحتملة (لأمنها) من خالل‬ ‫جتنب ان�ت�ق��اد ط�ه��ران وا�ست�ضافة ال �ق��وات اجلوية‬ ‫الأمريكية يف قاعدة ال ُعديد العمالقة‪.‬‬ ‫بيد‪ ،‬تعتقد ال��دوح��ة على ما يبدو �أن��ه قد مت‬ ‫ال�ت�خ�ف�ي��ف م��ن م��وق��ف ��س�ي��ا��س�ت�ه��ا اخل��ارج �ي��ة منذ‬ ‫ال�صيف املا�ضي‪ ،‬بعد ارتقاء الأمري متيم �إىل العر�ش‬ ‫وتعيينه الطيار املقاتل ال�سابق ال�شيخ خالد وزي��راً‬ ‫للخارجية ‪ .‬لذا جاء ا�ستدعاء ال�سفراء ال�شهر املا�ضي‬

‫مبثابة مفاج�أة للم�س�ؤولني القطريني‪.‬‬ ‫وحت�سنت اح�ت�م��االت ح��ل اخل�ل�اف ب�ع��د ق��رار‬ ‫ال��دوح��ة ع ��دم ��س�ح��ب م�ب�ع��وث�ي�ه��ا م��ن دول اخلليج‬ ‫املقابلة‪ ،‬وكذلك من احلقيقة الواقعية ب�أن اثنني من‬ ‫الأع�ضاء الآخرين يف "جمل�س التعاون اخلليجي"‬ ‫ الكويت و�سلطنة عُمان ‪ -‬مل ي�شاركا يف التهديدات‬‫ال��دب �ل��وم��ا� �س �ي��ة ال� ��� �ص ��ادرة ع ��ن ال��ري��ا���ض وامل �ن��ام��ة‬ ‫و�أب��وظ �ب��ي‪ .‬ورغ��م ذل��ك‪ ،‬ال ت��زال ه�ن��اك حت��دي��ات ال‬ ‫�سيما و�أن قطر غري راغبة على الأرجح باالعرتاف‬ ‫ب�أخطائها‪.‬‬ ‫ومن وجهة نظر الدوحة‪ ،‬ف�إن النزاع كان حول‬ ‫م�صر ولي�س ب�ش�أن �أي تدخل يف ال�ش�ؤون الداخلية‬ ‫ل� ��دول اخل �ل �ي��ج‪ .‬وك ��ان ��ت ق �ط��ر ق ��د دع �م��ت ح�ك��وم��ة‬ ‫«الإخ��وان امل�سلمني» بزعامة حممد مر�سي ب�ضخها‬ ‫كميات كبرية من النقود‪ ،‬ونظرها �إىل �إدارة امل�شري‬ ‫عبد ال�ف�ت��اح ال�سي�سي‪ ،‬ال��ذي �ساعد على الإط��اح��ة‬ ‫مب��ر��س��ي‪ ،‬ك��ون�ه��ا خم��ال�ف��ة لإرادة ال�شعب امل���ص��ري‪.‬‬ ‫وعلى عك�س ما يعتقده امللك عبد اهلل وبع�ض زعماء‬ ‫دول اخلليج الأخرى‪ ،‬يبدو �أن الدوحة تعترب نظامها‬ ‫ال�سيا�سي �شبه امللكي اخلا�ص بها خارج �أي تهديدات‬ ‫حمتملة من «الإخ ��وان»‪ .‬وكانت الدوحة �أي�ضاً وما‬ ‫زالت تتناف�س مع الريا�ض على النفوذ بني املعار�ضة‬ ‫املناه�ضة للأ�سد يف �سوريا‪ ،‬على الرغم من �أنها رمبا‬ ‫�أخذت تقلل من �شدة مناف�ستها على هذا املوقف‪.‬‬ ‫ومب��ا �أن �أزم��ة �آذار‪/‬م��ار���س ن�ش�أت جزئياً على‬ ‫ما يبدو نتيجة �سوء فهم املوا�ضيع التي اتفقا عليها‬ ‫امل �ل��ك ع �ب��د اهلل والأم �ي��ر مت �ي��م يف اج�ت�م��اع�ه�م��ا يف‬ ‫ت�شرين الثاين‪/‬نوفمرب‪ ،‬ف�إن ال�س�ؤال الآن هو فيما‬ ‫�إذا كانت الريا�ض والدوحة بحاجة �إىل تو�ضيح هذه‬ ‫اخل�لاف��ات خ�لال جل�سة اخلمي�س �أو جم��رد امل�ضي‬ ‫قدماً (يف حت�سني العالقات بينهما)‪ .‬ومهما كانت‬ ‫احلالة‪ ،‬يجب على وا�شنطن ت�شجيع املحادثات لأن‬ ‫حت�سن الأجواء بني الدول اخلليجية املجاورة ميكن‬ ‫�أن ي�ساعد �سيا�سة ال��والي��ات امل�ت�ح��دة جت��اه �سوريا‬ ‫وم�صر‪.‬‬ ‫* �ساميون هندر�سون هو زميل بيكر ومدير‬ ‫برنامج اخلليج و�سيا�سة الطاقة يف معهد وا�شنطن‪.‬‬

‫معهد وا�شنطن‬

‫‪http://www.washingtoninstitute.‬‬ ‫‪org/ar/policy-analysis/view/‬‬ ‫‪qatar-attempts-to-heal-gulf-rift‬‬


‫‪10‬‬

‫�إعالنـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــات‬

‫االثنني (‪ )21‬ني�سان (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2630‬‬

‫شــــركــة الشــرق االوســط لالسـتـثـمـارات الـمـتـعــددة م‪.‬ع‪.‬م‬ ‫‪Meddle East Diversified Investment Company PLC‬‬

‫دعوة اجتماع هيئة عامة غري عادي وعادي‬ ‫يت�شرف جمل�س �إدارة �شركة ال�شرق الأو�سط لال�ستثمارات املتعددة م‪.‬ع‪.‬م بدعوتكم حل�ضور اجتماع الهيئة العامة‬ ‫ال�سنوي غري العادي والذي �سيعقد يف متام ال�ساعة العا�شرة من �صباح يوم الأربعاء امل��افق ‪ 2014/4/30‬ويليه مبا�شرة‬ ‫اجتماع الهيئة العامة العادي يف مقر �شركة جممع ال�شرق الأو�سط لل�صناعات الهند�سية وااللكرتونية والثقيلة الكائنة يف‬ ‫بيادر وادي ال�سري مقابل جامع ال�شرك�س‪ ،‬وعليه ي�سرنا دعوتكم حل�ضور االجتماعان للنظر يف جدول الأعمال املر�سل‬ ‫لل�سادة امل�ساهمني يف الربيد العادي‪.‬‬ ‫ً‬ ‫�شخ�صيا �أو توكيل م�ساهم �آخر مبوجب ق�سيمة التوكيل املرفقة بالدعوة‬ ‫يرجى من ال�سادة امل�ساهمني ح�ضور االجتماع‬ ‫و�إيداعها لدى مكاتب ال�شركة الكائنة يف بيادر وادي ال�سري مقابل جامع ال�شرك�س‪ ،‬قبل ثالثة �أيام من موعد االجتماع ً‬ ‫علما‬ ‫ب�أن عملية الت�سجيل حل�ضور االجتماع تتم قبل �ساعة من املوعد املحدد لالجتماع‪.‬‬ ‫ يرجى من ال�سادة امل�ساهمني الكرام ممن لي�س لديهم عنوان بريدي ومل ت�صلهم دعوى االجتماع االت�صال بق�سم‬‫ً‬ ‫�شخ�صيا ال�ستالم دعوى‬ ‫امل�ساهمني على رقم ‪ 5827832/1‬فرعي ‪ 110/109‬لتثبيت عناوينهم لدينا �أو مراجعة الق�سم‬ ‫االجتماع باليد �شاكرين تعاونكم‪.‬‬

‫لطفي العقرباوي‬ ‫رئي�س جمل�س االدا رة‬

‫اعالن بيع باملزاد العلني �صادر عن دائرة تنفيذ حمكمة بداية �شمال عمان يف‬ ‫الق�ضية التنفيذية رقم ‪2011/3095‬ب‬

‫يعلن للعموم �أنه تقرر يف الق�ضية التنفيذية رقم ‪2011/3095‬ب املتكونة بني املحكوم له غازي حممد‬ ‫حممود �صندوقة واملحكوم عليها �شهناز غازي زكي دروي�ش بيع ال�شقة اجلنوبية من الطابق الثاين عدا‬ ‫�سطحها رقم ‪ 121‬الواقعة �ضمن البناء املقام على قطعة االر���ض رقم ‪ 1200‬حو�ض ‪ 8‬ام ال�شجرات من‬ ‫ارا�ضي قرية اجلبيهة من ارا�ضي �شمال عمان والبالغ م�ساحتها ح�سب �سند الت�سجيل ‪ 207‬مرت مربع‬ ‫وتابعة تنظيميا المانة عمان الكربي منطقة اجلبيهة وت�سجيليا تابعة لدائرة ت�سجيل ارا�ضي �شمال‬ ‫عمان والعائدة ملكيتها للمحكوم عليها �شهناز غازي زكي دروي�ش كاملة وامل�ستغلة ك�سكن عائلي‪.‬‬ ‫وتقع �ضمن البناية املقامة على قطعة االر�ض امل�شار اليها اعاله وهي ال�شقة اجلنوبية يف الطابق الثاين‬ ‫عدا �سطحه املعترب منافع م�شرتكة وتقع على �شارع معبد من اجلهة اجلنوبية واملعروف با�سم �شارع‬ ‫عاكف الفايز وهي �ضمن منطقة �سكنية حديثة وقريبة من املخفر وذات طبيعة مرتفعة وكافة اخلدمات‬ ‫متوفرة وال�شقة �ضمن بناية والبناية ارب��ع واجهات حجر مكونة من اربعة طوابق وخدمات ومواقف‬ ‫والبناء يحمل الرقم ‪ 5‬ح�سب ترقيم امانة عمان الكربى وكامل البناية م�ف��روزة وف��ق قانون ملكية‬ ‫الطوابق وال�شقق تنظيمها �سكن (�أ) وال�شقة م�ؤلفة من ثالث غرف نوم واحدة ما�سرت بالط بلدي عادي‬ ‫و�صالة فيها ديكورات من اجلب�صني وبالط �شحف وهي على �شكل حرف ‪L‬مع بلكونة �شمالية مزججة‬ ‫وغرفة جلو�س ومطبخ جدران املطبخ وار�ضياته �سرياميك وخزائن خ�شبية �سفلية وعلوية مع ممر بالط‬ ‫�شحف وحمامني اجلدران واالر�ضيات بالط �سرياميك واالبواب خ�شبية وعلى الباب الرئي�سي يوجد باب‬ ‫حديد وال�شبابيك املنيوم مع �شبك حماية وال�شقة طرا�شة تطبيع وال�شقة م�ؤجرة مببلغ ‪ 400‬دينار �شهريا‬ ‫اىل ال�سيد ممدوح احلر�ش وال�شقة مزودة بالتدفئة املركزية ويوجد م�صعد كهربائي ومواقف �سيارات‬ ‫ومدخل البناء درج رخام مع دربزين وقد قدر اخلرباء قيمة املرت املربع الواحد لل�شقة مببلغ اربعمائة‬ ‫وخم�سة وع�شرون دينار وعليه تكون قيمة ال�شقة م�ساحة ال�شقة ‪ 207‬مرت مربع * ‪ 425‬دينار املرت= ‪87975‬‬ ‫دينار �سبع وثمانون الف وت�سعماية وخم�سة و�سبعون دينار‪.‬‬ ‫علما ب�أنه قد متت امل��زاودة على هذه ال�شقة من قبل امل��زاود املحكوم له غازي حممد حممود �صندوقة‬ ‫مببلغ ‪ 44100‬دينار واحيلت عليه احالة قطعية فعلى من يرغب ب��امل��زاودة احل�ضور اىل دائ��رة تنفيذ‬ ‫حمكمة بداية �شمال عمان خالل ع�شرة ايام من اليوم التايل لتاريخ ن�شر هذا االعالن بال�صحيفة املحلية‬ ‫اليومية ب�شرط ان ال تقل ال��زي��ادة عن ‪ ٪10‬من الثمن وان ي��ودع يف �صندوق ال��دائ��رة ‪ ٪10‬من الثمن‬ ‫اجلديدعلما ب�أن اجور الن�شر والداللة والطوابع تعود على املزاود االخري‪.‬‬ ‫م�أمور تنفيذ حمكمة بداية �شمال عمان‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫الرقم الوطني للمن�ش�أة‪)200110381( :‬‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫ا�ستناداً لأحكام امل��ادة (‪/254‬ب) من قانون ال�شركات رقم (‪)22‬‬ ‫ل�سنة ‪ 1997‬وتعديالته يعلن م��راق��ب ع��ام ال�شركات يف وزارة‬ ‫ال���ص�ن��اع��ة وال �ت �ج��ارة ب� ��أن ال�ه�ي�ئ��ة ل���ش��رك��ة ال �ب��ذرة ل�ق�ط��ع غيار‬ ‫ال���س�ي��ارات امل�ستعملة وامل�سجلة لدينا يف �سجل ال���ش��رك��ات ذات‬ ‫م�س�ؤولية حم��دودة حتت الرقم (‪ )20156‬بتاريخ ‪2009/11/12‬‬ ‫قد ق��ررت باجتماعها غري ال�ع��ادي املنعقد بتاريخ ‪2014/4/20‬‬ ‫املوافقة على ت�صفية ال�شركة ت�صفية اختيارية وتعيني ال�سيد‬ ‫حممد ام�ين جرب فالح العالونة م�صفيا لل�شركة‪ ،‬و�أن عنوان‬ ‫امل�صفي هو‪ :‬عمان ‪ -‬ماركا ‪ -‬حي العبدالالت ‪ -‬مكتب بريد ماركا‬ ‫�ص‪.‬ب (‪ )340636‬رمز (‪ )11134‬تلفون (‪)0799028562‬‬ ‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫برهان عكرو�ش‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫الرقم الوطني للمن�ش�أة‪)200032650( :‬‬

‫ا�ستناد ًا لأحكام املادة (‪ )37‬من قانون ال�شركات رقم (‪ )22‬ل�سنة ‪ 1997‬يعلن مراقب‬ ‫عام ال�شركات يف وزارة ال�صناعة والتجارة ب�أن �شركة ح�سن القي�سيه و�شريكه‬ ‫وامل�سجلة يف �سجل �شركات ت�ضامن حتت الرقم (‪ )98022‬بتاريخ ‪ 2010/4/7‬قد‬

‫�شركـة جممـع ال�شـــرق الأو�ســـط لل�صناعــات الهند�سيـــة وااللكرتنيــة والثقيلـــة م‪.‬ع‪.‬م‬

‫‪Middle East Complex For Eng, Electronics & Heavy Industries PLC‬‬

‫دعوة �إىل ال�سادة امل�ساهمني‬

‫يت�شرف جمل�س �إدارة �شركة جممع ال�شرق الأو�سط لل�صناعات الهند�سية وااللكرتونية‬ ‫والثقيلة م‪.‬ع‪.‬م بدعوتكم حل�ضور اجتماع الهيئة العامة العادي الذي �سيعقد يف متام ال�ساعة‬ ‫احلادية ع�شر من �صباح يوم الثالثاء املوافق ‪ 2014/4/29‬يف جمعية امل�ستثمرين االردنية يف مدينة‬ ‫امللك عبداهلل الثاين ال�صناعية ‪ -‬بجانب م�سجد املدينة للم�صادقة على ميزانية ‪ 2013‬وعليه ي�سرنا‬ ‫دعوتكم حل�ضور االجتماعات للنظر يف جدول الأعمال املر�سل لل�سادة امل�ساهمني يف الربيد العادي‪.‬‬ ‫ً‬ ‫�شخ�صيا او توكيل م�ساهم �آخر مبوجب ق�سيمة‬ ‫يرجى من ال�سادة امل�ساهمني ح�ضور االجتماع‬ ‫التوكيل املرفقة بالدعوة و�إيداعها لدى مكاتب ال�شركة الكائنة يف بيادر وادي ال�سري مقابل جامع‬ ‫ال�شرك�س‪ ،‬قبل ثالثة ايام من موعد االجتماع علما ب�أن عملية الت�سجيل حل�ضور االجتماع تتم قبل‬ ‫�ساعة من املوعد املحدد لالجتماع‬ ‫يرجى من ال�سادة امل�ساهمني الكرام ممن لي�س لديهم عنوان بريدي ومل ت�صلهم دعوى‬ ‫االجتماع االت�صال بق�سم امل�ساهمني على رقم ‪ 5827832/1‬فرعي ‪ 110/109‬لتثبيت عناوينهم لدينا �أو‬ ‫مراجعة الق�سم �شخ�صيا ال�ستالم دعوى االجتماع باليد �شاكرين تعاونكم‪.‬‬

‫وتف�ضلوا بقبول فائق االحرتام‪،،،‬‬

‫تقدمت بطلب لت�صفية ال�شركة ت�صفية اختيارية بتاريخ ‪ 2014/4/20‬وقد مت‬

‫رئي�س جمل�س االدا رة‬

‫تعيني ال�سيد‪/‬ال�سيدة حاب�س عي�سى عبداحلافظ القي�سيه ً‬ ‫م�صفيا لل�شركة‪.‬‬

‫�أميــــن اخلليلـــــي‬

‫ً‬ ‫علما ب�أن عنوان امل�صفي عمان ‪ -‬بيادر وادي ال�سري ‪0796700664‬‬ ‫لال�ستف�سار يرجى االت�صال بدائرة مراقبة ال�شركات على الرقم ‪5600260‬‬ ‫مراقب عام ال�شركات ‪ /‬برهان عكرو�ش‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫الرقم الوطني للمن�ش�أة‪)200089374( :‬‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫الرقم الوطني للمن�ش�أة‪)200021429( :‬‬

‫ً‬ ‫ا�ستنادا لأحكام امل��ادة (‪ )37‬من قانون ال�شركات رقم (‪ )22‬ل�سنة ‪ 1997‬يعلن‬

‫ً‬ ‫ا�ستنادا لأحكام املادة (‪ )37‬من قانون ال�شركات رقم (‪ )22‬ل�سنة ‪ 1997‬يعلن مراقب‬

‫ً‬ ‫ا�ستنادا لأحكام املادة (‪ )37‬من قانون ال�شركات رقم (‪ )22‬ل�سنة ‪ 1997‬يعلن مراقب‬

‫مراقب عام ال�شركات يف وزارة ال�صناعة والتجارة ب�أن �شركة الع�صار وابو خ�ضري‬

‫عام ال�شركات يف وزارة ال�صناعة والتجارة ب�أن �شركة رائد ابو خ�ضري و�شريكه‬

‫عام ال�شركات يف وزارة ال�صناعة والتجارة ب�أن �شركة ب�سام القي�سي وطارق اجلابر‬

‫وامل�سجلة يف �سجل �شركات ت�ضامن حتت الرقم (‪ )20734‬بتاريخ ‪ 1988/9/17‬قد‬

‫وامل�سجلة يف �سجل �شركات ت�ضامن حتت الرقم (‪ )84807‬بتاريخ ‪ 2007/3/5‬قد‬

‫وامل�سجلة يف �سجل �شركات ت�ضامن حتت الرقم (‪ )87128‬بتاريخ ‪ 2007/8/12‬قد‬

‫تقدمت بطلب لت�صفية ال�شركة ت�صفية اختيارية بتاريخ ‪ 2014/4/20‬وقد مت‬

‫تقدمت بطلب لت�صفية ال�شركة ت�صفية اختيارية بتاريخ ‪ 2014/4/20‬وقد مت‬

‫تقدمت بطلب لت�صفية ال�شركة ت�صفية اختيارية بتاريخ ‪ 2010/10/31‬وقد مت‬

‫تعيني ال�سيد‪/‬ال�سيدة ا�سماعيل عبدالكرمي ا�سماعيل ابو خ�ضري ً‬ ‫م�صفيا لل�شركة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫علما ب�أن عنوان امل�صفي عمان‪ /‬القوي�سمة ‪ /‬ت‪0795764134 :‬‬

‫تعيني ال�سيد‪/‬ال�سيدة ا�سماعيل عبدالكرمي ا�سماعيل ابو خ�ضري ً‬ ‫م�صفيا لل�شركة‪.‬‬

‫ً‬ ‫م�صفيا لل�شركة‪.‬‬ ‫تعيني ال�سيد‪/‬ال�سيدة ب�سام ابراهيم القي�سي‬

‫ً‬ ‫علما ب�أن عنوان امل�صفي عمان‪ /‬القوي�سمة ‪ /‬ت‪0795764134 :‬‬

‫ً‬ ‫علما ب�أن عنوان امل�صفي عمان �ضاحية االمري ح�سن ‪0795900781‬‬

‫لال�ستف�سار يرجى االت�صال بدائرة مراقبة ال�شركات على الرقم ‪5600260‬‬

‫لال�ستف�سار يرجى االت�صال بدائرة مراقبة ال�شركات على الرقم ‪5600260‬‬

‫لال�ستف�سار يرجى االت�صال بدائرة مراقبة ال�شركات على الرقم ‪5600260‬‬

‫مراقب عام ال�شركات ‪ /‬برهان عكرو�ش‬

‫مراقب عام ال�شركات ‪ /‬برهان عكرو�ش‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬

‫�إعـــالن �صــــادر عن م�صفـــي �شركــــة‬

‫ا���س��ت��ن��اد ًا لأح���ك���ام امل�����ادة (‪/264‬ب) م���ن ق���ان���ون ال�����ش��رك��ات‬ ‫رق����م (‪ )22‬ل�����س��ن��ة ‪ 1997‬وت���ع���دي�ل�ات���ه ارج�����و م���ن دائ��ن��ي‬ ‫�شركة البذرة لقطع غيار ال�سيارات امل�ستعملة ذ‪.‬م‪.‬م وامل�سجلة‬ ‫ل��دى دائ���رة مراقبة ال�شركات حت��ت ال��رق��م (‪ )20156‬بتاريخ‬ ‫(‪� )2009/11/12‬ضرورة تقدمي مطالباتهم املالية جتاه ال�شركة‬ ‫�سواء كانت م�ستحقة الدفع �أم ال وذلك خالل �شهرين من تاريخه‬ ‫للدائنني داخل اململكة وثالثة ا�شهر للدائنني خارج اململكة وذلك‬ ‫على العنوان التايل‪:‬‬ ‫ا�سم م�صفي ال�شركة‪ :‬حممد �أمني جرب فالح العالونة‬ ‫عنوانه‪ :‬عمان ‪ -‬ماركا ‪ -‬حي العبدالالت ‪ -‬مكتب بريد ماركا‬ ‫�����ص‪.‬ب(‪ )340636‬الرمز الربيدي (‪ )11134‬االردن تلفون ()‬ ‫خلوي (‪ )0799028562‬فاك�س ()‬ ‫م�صفي ال�شركة‬ ‫حممد امني جرب فالح العالونة‬

‫ً‬ ‫ا�ستنادا لأحكام امل��ادة (‪ )13‬من قانون ال�شركات رقم (‪ )22‬ل�سنة‬ ‫‪ 1997‬وتعديالته يعلن مراقب ع��ام ال�شركات يف وزارة ال�صناعة‬ ‫والتجارة ب�أن �شركة حممود عو�ض اهلل و�شريكه وامل�سجلة يف �سجل‬ ‫�شركات ت�ضامن حتت الرقم (‪ )108817‬بتاريخ ‪ 2014/1/30‬تقدموا‬ ‫بطلب العدول عن التغيريات ال�سابقة وبحيث ت�صبح التغيريات كالتايل‬ ‫تعديل ا�سم ال�شركة من �شركة‪ :‬حممود عو�ض اهلل و�شريكه‬ ‫اىل �شركة‪ :‬حممد الرواد وحممد تعتع‬ ‫لال�ستف�سار يرجى االت�صال بدائرة مراقبة ال�شركات على الرقم‪5600260 -‬‬

‫ارا�ضي‬ ‫ارا�ضــــــــــي‬ ‫للبيع البنيات قطعة ار�ض‬ ‫م�ساحة ‪ 300‬مرت بني فلل‬ ‫م�شروع ا�سكان املهند�سني‬ ‫�سهلة وم�ستوية ب�سعر ‪60‬‬ ‫الف ويتوفر لدينا م�ساحات‬ ‫خمتلفة ت�صلح لبناء منازل‬ ‫وع�م��ارات �سكنية باملنطقة‬ ‫وبا�سعار معقولة م�ؤ�س�سة‬ ‫ال � �ع� ��رم� ��وط� ��ي ال� �ع� �ق ��اري ��ة‬ ‫‪0796649666 - 4399967‬‬ ‫‪-----------------‬‬‫ل �ل �ب �ي��ع اجل � ��وي � ��دة ق�ط�ع��ة‬ ‫ار� � ��ض م �� �س��اح��ة ‪ 745‬مرت‬ ‫ع� �ل ��ى � � �ش ��ارع �ي�ن ‪ 16‬م�تر‬ ‫و�� �ش ��ارع ‪ 12‬م�ت�ر � �س �ك��ن ب‬ ‫ج �م �ي��ع اخل ��دم ��ات ق��ري�ب��ة‬ ‫م� � ��ن � � � �ش� � ��ارع ال‪ 60‬م�تر‬ ‫ال� ��� �ص ��وام ��ع وق ��ري� �ب ��ة م��ن‬ ‫��ش��ارع م��ادب��ا ب�سعر ‪ 50‬الف‬ ‫ك��ام��ل ال �ق �ط �ع��ة م��ؤ��س���س��ة‬ ‫ال � �ع� ��رم� ��وط� ��ي ال� �ع� �ق ��اري ��ة‬

‫�إعـــالن �صــــادر عن م�صفـــي �شركــــة‬ ‫ا���س��ت��ن��اد ًا لأح���ك���ام امل�����ادة (‪/264‬ب) م���ن ق���ان���ون ال�����ش��رك��ات‬ ‫رق����م (‪ )22‬ل�����س��ن��ة ‪ 1997‬وت���ع���دي�ل�ات���ه ارج�����و م���ن دائ��ن��ي‬ ‫�شركة ال�صيادين الثالثة للتجارة العامة ‪ /‬حتت الت�صفية ذ‪.‬م‪.‬م‬ ‫�ضرورة تقدمي مطالباتهم املالية جتاه ال�شركة �سواء كانت م�ستحقة‬ ‫الدفع �أم ال وذلك خالل �شهرين من تاريخه للدائنني داخل اململكة‬ ‫وثالثة ا�شهر للدائنني خارج اململكة وذلك على العنوان التايل‪:‬‬ ‫ا�سم م�صفي ال�شركة‪ :‬هاين توفيق خلوي الدويك عنوانه‪ :‬عمان ‪-‬‬ ‫ال�شمي�ساين ‪ -‬بجانب ال�سيفوي �ص‪.‬ب (‪ )719‬رمز بريدي (‪)11118‬‬ ‫االردن تلفون (‪ )5692261‬خ��ل��وي (‪ )0796262727‬فاك�س‬ ‫(‪.)5692262‬‬ ‫م�صفي ال�شركة‬

‫مراقب عام ال�شركات ‪ /‬برهان عكرو�ش‬

‫الإعالنـات املبـوبــة‬ ‫‪0796649666 - 4399967‬‬ ‫‪-----------------‬‬‫للبيع ��ض��اح�ي��ة اليا�سمني‬ ‫ق � �ط � ��ع ار� � � � � ��ض م� ��� �س ��اح ��ة‬ ‫‪700‬م �ت��ر ��س�ه�ل��ة م���س�ت��وي��ة‬ ‫تنظيم ب منطقة ا��س�ك��ان‬ ‫التلفزيون كما يتوفر لدينا‬ ‫م�ساحات مبواقع خمتلفة‬ ‫ب ��ال� �ب� �ن� �ي ��ات وال �ي ��ا� �س �م�ي�ن‬ ‫م� ��ؤ�� �س� ��� �س ��ة ال� �ع ��رم ��وط ��ي‬ ‫ال� �ع� �ق ��اري ��ة ‪- 4399967‬‬ ‫‪0796649666‬‬ ‫‪-----------------‬‬‫ار�� � � ��ض ل �ل �ب �ي��ع يف اج �م��ل‬ ‫م �ن ��اط ��ق خ� �ل ��دا ح ��و� ��ض ‪1‬‬ ‫ت�ل�اع ق�صر خ�ل��دا م�ساحة‬ ‫‪ 2148‬م�ت�ر ��س�ك��ن أ� ب�سعر‬ ‫م � �غ� ��ري م� �ك� �ت ��ب ج ��وه ��رة‬ ‫ال���ش�م��ايل ال�ع�ق��اري تلفون‬ ‫‪-0797720567 - 5355365‬‬ ‫‪0777720567‬‬ ‫‪-----------------‬‬‫�أر�ض للبيع يف اللنب م�ساحة‬

‫مراقب عام ال�شركات ‪ /‬ب�سام التلهوين‬

‫‪ 600‬م �ت�ر ح ��و� ��ض ‪ 5‬اب ��و‬ ‫دب��و���س ��ش��رق ال�سكة ب�سعر‬ ‫م �ن��ا� �س��ب م �ك �ت��ب ج��وه��رة‬ ‫ال���ش�م��ايل ال�ع�ق��اري تلفون‬ ‫‪-0797720567 - 5355365‬‬ ‫‪0777720567‬‬ ‫‪-----------------‬‬‫�أر� � ��ض ل�ل�ب�ي��ع يف ال��ر��ش�ي��د‬ ‫ا� �س �ك��ان امل �ه �ن��د� �س�ين ق��رب‬ ‫كلية العلمية اال�سالمية‬ ‫م�ساحة ‪ 500‬مرت بني فلل‬ ‫موقع مميز مكتب جوهرة‬ ‫ال���ش�م��ايل ال�ع�ق��اري تلفون‬ ‫‪-0797720567 - 5355365‬‬ ‫‪0777720567‬‬ ‫‪-----------------‬‬‫�أر� � ��ض ل�ل�ب�ي��ع ق� ��رب � �ش��ارع‬ ‫االردن م � �ق� ��اب� ��ل ق �� �ص��ر‬ ‫االم� �ي ��رة ب �� �س �م��ة م���س��اح��ة‬ ‫‪ 753‬م� � �ت� ��ر �� � �س� � �ك � ��ن ب‬ ‫م� �ن� ��� �س ��وب ط� ��اب� ��ق ب �� �س �ع��ر‬ ‫م �ن��ا� �س��ب م �ك �ت��ب ج��وه��رة‬ ‫ال���ش�م��ايل ال�ع�ق��اري تلفون‬

‫اخطار �صادر عن‬ ‫دائرة تنفيذ بالن�شر‬ ‫حمكمة بداية عجلون‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪2014/644 :‬‬ ‫‪2014/4/16‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫احمد حممد امني احمد ال�صمادي‬

‫وعنوانه‪ :‬عجلون ‪ -‬املجمع خلف ال�ساحة‬ ‫العامة خلف امل�سجد الكبري‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪ :‬كمبيالة‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪:‬‬ ‫امل�ح�ك��وم ب��ه ‪ /‬ال��دي��ن‪ 710 :‬دي�ن��ار فقط‬ ‫ال غري‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا ا إلخ �ط ��ار �إىل‬ ‫امل�ح�ك��وم ل��ه ‪ /‬ال��دائ��ن‪ :‬جمعية منطقة‬ ‫ال�ب�ع��اج و‪.‬م م�ضر الرب�ضي املبلغ املبني‬ ‫�أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور تنفيذ عجلون‬

‫�إعـــالن �صــــادر عن م�صفـــي �شركــــة الفوز‬ ‫للمفرو�شات ‪ /‬حتت الت�صفية‬ ‫ا���س��ت��ن��اد ًا لأح���ك���ام امل�����ادة (‪/264‬ب) م���ن ق���ان���ون ال�����ش��رك��ات‬ ‫رق����م (‪ )22‬ل�����س��ن��ة ‪ 1997‬وت���ع���دي�ل�ات���ه ارج�����و م���ن دائ��ن��ي‬ ‫�شركة الفوز للمفرو�شات ‪ /‬حتت الت�صفية ذ‪.‬م‪.‬م �ضرورة تقدمي‬ ‫مطالباتهم املالية جتاه ال�شركة �سواء كانت م�ستحقة الدفع �أم‬ ‫ال وذلك خالل �شهرين من تاريخه للدائنني داخل اململكة وثالثة‬ ‫ا�شهر للدائنني خارج اململكة وذلك على العنوان التايل‪ :‬ا�سم م�صفي‬ ‫ال�شركة‪ :‬ه��اين توفيق خلوي ال��دوي��ك عنوان م�صفي ال�شركة‪:‬‬

‫عمان ‪ -‬داب��وق ‪ -‬خلف مدار�س عمان الوطنية ‪ -‬بجانب البنك‬ ‫ال �ع��رب��ي � � � ��ص‪.‬ب(‪ )719‬رم ��ز ب��ري��دي (‪ )11118‬االردن تلفون‬ ‫(‪ )5811046‬خلوي (‪ )0796262727‬فاك�س (‪)5815046‬‬

‫م�صفي ال�شركة‬

‫هاين توفيق خلوي الدويك‬

‫هاين توفيق خلوي الدويك‬

‫�سعــــــــــــــــر الإعــــــــــــالن ( ‪ ) 2‬دينـــــــــــار‬ ‫‪-0797720567 - 5355365‬‬ ‫‪0777720567‬‬ ‫‪-----------------‬‬‫ار� � ��ض ل �ل �ب �ي��ع ‪ -‬ط�ب�رب��ور‬ ‫ق� � ��رب م �� �س �ت �� �ش �ف��ى امل �ل �ك��ة‬ ‫ع�ل�ي��اء ‪ -‬م���س��اح�ت�ه��ا ‪1230‬‬ ‫وب�سعر مغري ‪ 135‬دينار‪/‬‬ ‫م‪ 2‬ي ��وج ��د ب �ه ��ا م �ن �� �س��وب‬ ‫ت�صلح ال�سكان ميكن قبول‬ ‫� �ش �ق��ق م� ��ن ال� �ث� �م ��ن ع ��دم‬ ‫تدخل الو�سطاء للمراجعة‬ ‫‪0795150089‬‬ ‫�شقــــــــة‬ ‫�شقة‬

‫�شقة للبيع يف اجلبيهة قرب‬ ‫م�سجد التالوي قريبة من‬ ‫اجلامعة الأردن�ي��ة م�ساحة‬ ‫‪ 165‬م�ت��ر م �ط �ب��خ راك� ��ب‬ ‫عمر البناء ‪� 6‬سنوات بحالة‬ ‫مم � �ت� ��ازة م �ك �ت��ب ج ��وه ��رة‬ ‫ال���ش�م��ايل ال�ع�ق��اري تلفون‬ ‫‪-0797720567 - 5355365‬‬ ‫‪0777720567‬‬

‫عقـــــــارات‬

‫عقارات‬

‫ل �ل �ب �ي��ع ح ��ي ن � ��زال ال � ��ذراع‬ ‫جممع جت��اري مكون م ‪14‬‬ ‫�شقة وارب��ع خم��ازن م�ؤجر‬ ‫بالكامل ب��دخ��ل �سنوي ‪65‬‬ ‫ال ��ف دي �ن��ار ع�م��ر ال �ب �ن��اء ‪3‬‬ ‫� �س �ن ��وات ب� �ن ��اء ‪ 4‬واج� �ه ��ات‬ ‫حجر ع�ق��ود اي�ج��ار �سنوية‬ ‫م�صعد م�ساحة االر�ض ‪560‬‬ ‫مرت م�ساحة البناء حوايل‬ ‫‪ 1400‬م�ت��ر م ��وق ��ع ج�ي��د‬ ‫ب�سعر معقول ب��دخ��ل ‪٪10‬‬ ‫ت�ق��ري�ب��ا وي�ت��وف��ر جممعات‬ ‫جت��اري��ة خمتلفة م�ؤ�س�سة‬ ‫ال � �ع� ��رم� ��وط� ��ي ال� �ع� �ق ��اري ��ة‬ ‫‪0796649666 - 4399967‬‬ ‫‪----------------‬‬‫ل �ل �ب �ي��ع ح ��ي ن � ��زال ال � ��ذراع‬ ‫ع�م��ارة مكونة م��ن ‪� 7‬شقق‬ ‫واج �ه �ت�ي�ن ح �ج��ر م���س��اح��ة‬ ‫االر�� ��ض ‪300‬م �ت�ر م�ساحة‬

‫البناء ‪ 556‬مرت ميكن بناء‬ ‫طابق بدخل �سنوي ‪11000‬‬ ‫ال ��ف دي �ن��ار ع �ق��ود ��س�ن��وي��ة‬ ‫اذن ا��ش�غ��ال ح��دي��ث موقع‬ ‫جيد م�ؤ�س�سة العرموطي‬ ‫ال� �ع� �ق ��اري ��ة ‪- 4399967‬‬ ‫‪0796649666‬‬ ‫‪-----------------‬‬‫��ش�ب��ه ف�ي�لا ل�ل�ب�ي��ع منطقة‬ ‫ال � � �ك � ��وم ق � � ��رب اجل ��ام� �ع ��ة‬ ‫ال �ت �ط �ب �ي �ق �ي��ة م �� �س��اح �ت �ه��ا‬ ‫‪350‬م‪ 2‬ع� � � ��دا ال �ت��را� � ��س‬ ‫واحل ��دي� �ق ��ة م �ق��ام��ة ع�ل��ى‬ ‫ار� � ��ض م �� �س��اح �ت �ه��ا ‪1‬دومن‬ ‫م�شجرة ومزروعة ومدخل‬ ‫م �� �س �ت �ق��ل وب �� �س �ع��ر م �غ��ري‬ ‫‪ 225.000‬الف دينار الرجاء‬ ‫ع� � ��دم ت� ��دخ� ��ل ال ��و�� �س� �ط ��اء‬ ‫للمراجعة ‪0797262255‬‬ ‫متفرقــــــات‬ ‫متفرقات‬

‫ن ��داء ال���س�م��اء‪« :‬ي��ا حممد‬

‫او�� ��ص �أم �ت��ك ب��احل�ج��ام��ة»‬ ‫هذا مو�سمها ‪ 17‬اخلمي�س‪،‬‬ ‫‪ 19‬ال �� �س �ب��ت‪ 21 ،‬االث �ن�ي�ن‪،‬‬ ‫احجز على‪0795800799 :‬‬ ‫و ‪ 065675267‬مركز عامل‬ ‫احلكمة للرقية ال�شرعية‬ ‫واحلجامة‬ ‫مطلوب‬ ‫مطلــــــــوب‬ ‫م� �ط� �ل ��وب � �ش �ق ��ة �أر�� �ض� �ي ��ة‬ ‫مب�ساحة ال تزيد عن ‪200‬م‪2‬‬ ‫يف�ضل ج��دي��دة ا�ستعمال‬ ‫ق�ل�ي��ل يف م�ن��اط��ق ال��ر��ش�ي��د‬ ‫ امل ��دي� �ن ��ة ال��ري��ا� �ض �ي��ة ‪-‬‬‫اال�ستقالل ‪ -‬احل�سني من‬ ‫امل��ال��ك مبا�شرة للمراجعة‬ ‫‪0797262255‬‬ ‫‪-----------------‬‬‫م� �ط� �ل ��وب �� �ش� �ق ��ة ار�� �ض� �ي ��ة‬ ‫ال �ك��ر� �س��ي م �ق��اب��ل ا� �س ��واق‬ ‫ال �� �س�ل�ام م �� �س��اح��ة ‪200‬م‪2‬‬ ‫‪ +‬ح � ��دي� � �ق � ��ة ‪ +‬ت � ��را� � ��س‬

‫لإعالناتكم الرجاء االت�صال على الهواتف التالية‪ 5692852 - 3 :‬فــاك�س‪5692854 :‬‬

‫وع �م ��ره ��ا ال ي ��زي ��د ع ��ن ‪5‬‬ ‫� �س �ن��وات م��ن امل��ال��ك فقط‬ ‫للمراجعة ‪- 0798864320‬‬ ‫‪0785672194‬‬ ‫‪-----------------‬‬‫م �ط �ل ��وب ار�� � ��ض ل �ل �� �ش��راء‬ ‫اجلاد من املالك مبا�شرة يف‬ ‫تالع العلي بدران اجلبيهة‬ ‫خربة م�سلم ��ش��ارع االردن‬ ‫ابو ن�صري‪ ،‬مكتب جوهرة‬ ‫ال���ش�م��ايل ال�ع�ق��اري تلفون‬ ‫‪-0797720567 - 5355365‬‬ ‫‪0777720567‬‬ ‫‪-----------------‬‬‫م�ط�ل��وب ��ش�ق��ق يف منطقة‬ ‫حي ن��زال ال��ذراع واملناطق‬ ‫امل�ح�ي�ط��ة ال ي�ه��م امل���س��اح��ة‬ ‫�أو ال � �ع � �م ��ر ع � ��ن ط ��ري ��ق‬ ‫امل��ال��ك م�ب��ا� �ش��رة م�ؤ�س�سة‬ ‫ال � �ع� ��رم� ��وط� ��ي ال� �ع� �ق ��اري ��ة‬ ‫‪0796649666 - 4399967‬‬


‫�إعـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــالنات‬

‫فقدان جواز �سفر‬ ‫اعلن �أنا املدعوة �سماهر‬ ‫حم �م��د ح���س�ين ع�ن��ان�ب��ة‬ ‫عن فقدان جواز �سفري‬ ‫االردين ال� ��� �ص ��ادر م��ن‬ ‫ع �ج �ل��ون وال � ��ذي اج�ه��ل‬ ‫رق �م��ه وت��اري��خ � �ص��دوره‬ ‫فعلى من يجده ت�سليمه‬ ‫الق��رب مركز امني وله‬ ‫ال�شكر‪.‬‬

‫االثنني (‪ )21‬ني�سان (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2630‬‬

‫اخطـــــــــار خـــــــــــا�ص بتجديـــد‬ ‫الق�ضية �صـــادر عـــن دائــرة‬ ‫تنفيذ حمكمة بداية عجلون‬

‫اخطار �صادر عن‬ ‫دائرة تنفيذ بالن�شر‬ ‫حمكمة بداية عجلون‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪2014/865 :‬‬ ‫‪2014/4/16‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫حممد عبادة �سليم الهقي�ش‬

‫وعنوانه‪ :‬عجلون ‪� -‬شارع الرتخي�ص‬ ‫رق��م االع�لام ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪ :‬و�صل‬ ‫امانة‬ ‫تاريخه‪2014/1/1 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪:‬‬ ‫امل�ح�ك��وم ب��ه ‪ /‬ال��دي��ن‪ 147 :‬دي�ن��ار و‪400‬‬ ‫فل�س فقط‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫امل �ح �ك��وم ل��ه ‪ /‬ال ��دائ ��ن‪ :‬امل �ح��ام��ي ط��ارق‬ ‫الزغول املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور تنفيذ عجلون‬

‫رقم الدعوى التنفيذية‪2014/452 :‬‬ ‫التاريخ ‪2014/4/16 :‬‬ ‫�إىل املحكوم عليه (املدين)‪:‬‬

‫عنوانه‪ :‬عنجرة ‪� -‬شارع عمان‬ ‫أ�خ�برك ب�أنه مت جتديد الق�ضية التنفيذية‬ ‫ذات الرقم ‪ 2012/2508‬من قبل املحكوم له‬ ‫‪ /‬الدائن عماد الدين �سليمان ابراهيم �سعد‬ ‫الدين وكيله املحامي طارق الزغول لقاء املبلغ‬ ‫املحكوم به‪/‬الدين‪ 2306 :‬دينار و‪ 600‬فل�س‬ ‫فقط ال غري‬ ‫وطلب منا املثابرة من النقطة التي و�صلت‬ ‫اليها لذا عليك مراجعة دائرة التنفيذة خالل‬ ‫ا�سبوع م��ن تاريخ تبلغك االخ��ط��ار وبعك�س‬ ‫ذلك �سي�صار اىل اتخاذ االجراءات القانونية‬ ‫بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور تنفيذ عجلون‬

‫ماهر احمد عبدال�صمد اجلعارات‬

‫�صربي كمال �صربي يو�سف‬

‫وعنوانه‪ :‬عمان‪ /‬القوي�سمة حي النهارية‬ ‫قرب امللعب‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪1 :‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ جنوب عمان‬ ‫امل� �ح� �ك ��وم ب � ��ه ‪ /‬ال� ��دي� ��ن‪ 9650 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف واتعاب املحاماة ان‬ ‫وجدت والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫امل�ح�ك��وم ل��ه ‪ /‬ال��دائ��ن‪ :‬حم�م��ود ف�ضاله‬ ‫حممود املريزيق املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ جنوب عمان‬

‫وامل��ت��ك��ون��ة ب�ين امل��ح��ك��وم ل���ه‪ :‬حم��م��ود ف�ضالة‬ ‫حممود ام��ري��زي��ق وامل��ح��ك��وم عليه ‪ /‬امل��دي��ن‪:‬‬ ‫خالد حممد علي يون�س‬

‫خ�ضر ها�شم عامر ابو زيد‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق جنوب عمان‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق جنوب عمان‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2014-1178( /11-2‬سجل عام ‪� -‬ص‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬هبه �سامل احمد ابو‬ ‫جماعه‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫وعنوانه‪ :‬عمان‪/‬القوي�سمة مقابل �ستاد‬ ‫امللك عبداهلل بجانب �شتورا كافيه‬ ‫رق��م االع�لام ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪/1-2 :‬‬ ‫(‪� )2013-772‬سجل عام‬ ‫تاريخه‪2014/1/26 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ جنوب عمان‬ ‫امل� �ح� �ك ��وم ب � ��ه ‪ /‬ال� ��دي� ��ن‪ 4106 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف واتعاب املحاماة ان‬ ‫وجدت والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫امل �ح �ك��وم ل��ه ‪ /‬ال ��دائ ��ن‪ :‬م� ��راد اب��راه�ي��م‬ ‫عبداملح�سن ثلجي املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ جنوب عمان‬

‫‪-1‬عبداحلليم حممد ابراهيم �شحاده‬ ‫‪ -2‬فادي نبيل علي الكم�ش‬

‫ع�م��ان‪ /‬عمان ‪ -‬خريبة ال�سوق ‪ -‬مثلث‬ ‫اجلمعية ‪ -‬قرب مدر�سة الوكالة بجانب‬ ‫�صالون عايد ‪� -‬سوبر ماركت �شحاده‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم الثالثاء املوافق‬ ‫‪ 2014/5/6‬ال �� �س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪:‬احمد حممد عبداهلل فقو�سه‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫وع �ن��وان��ه‪ :‬ع�ج�ل��ون ‪ -‬ب�ج��ان��ب ال���ض�م��ان‬ ‫االجتماعي‬ ‫رق��م االع�لام ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪� :‬شيك‬ ‫عدد ‪2‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪:‬‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 860 :‬ديناروالر�سوم‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة أ�ي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬الدائن‪ :‬عي�سى احمد عي�سى‬ ‫الزغول و‪.‬م‪ .‬ط��ارق الزغول املبلغ املبني‬ ‫�أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور تنفيذ عجلون‬

‫وعنوانه‪ :‬عجلون ‪ -‬و�سط البلد‬ ‫رق � ��م االع� �ل ��ام ‪ /‬ال �� �س �ن��د ال �ت �ن �ف �ي��ذي‪:‬‬ ‫‪2011/505‬‬ ‫تاريخه‪2011/7/14 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬م‪�.‬ص‪.‬ح‪.‬عجلون‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 2225 :‬ديناروالر�سوم‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬الدائن‪ :‬عنان حنا ال�سليمان‬ ‫ال�سلمان و‪.‬م‪ .‬م�ضر الرب�ضي املبلغ املبني‬ ‫�أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور تنفيذ عجلون‬

‫عبداهلل حممد احمد ابو يحيى‬

‫اعالن بيع مركبة �صادر عن دائرة تنفيذ‬ ‫جنـــوب عمــان يف الق�ضيــة التنفيذية‬ ‫ذات الرقم (‪ 2013/1717‬ع)‬

‫يعلن للعموم ب أ���ن��ه م��ط��روح للبيع ب��امل��زاد العلني يف‬ ‫الق�ضية التنفيذية رق��م اع�لاه وع��ن طريق دائ��رة‬ ‫تنفيذ حمكمة بداية جنوب عمان ويف كراج (بي�سالن)‬ ‫بيع املركبة رقم (‪ )39/19878‬نوع هونداي لون �سلفر‬ ‫موديل ‪ 2001‬والعائدة ملكيتها للمدين خالد حممد‬ ‫علي يون�س واحلالة العامة للمركبة جيدة‪.‬‬ ‫ الغماز االمامي ال�شمايل مك�سور ‪ -‬الطمبون االمامي‬‫مت�ضرر ‪ -‬ال�ضوء اخللفي ال�شمايل مك�سور ‪ -‬الطمبون‬ ‫اخللفي اليمني م�ضروب ‪� -‬ضربة يف اجل�سر ما بني‬ ‫ال�شا�صيات االمامية‪ ،‬وقد مت تقدير املركبة مببلغ‬ ‫وقدره (‪ )5000‬دينار‪.‬‬ ‫فعلى م��ن ي��رغ��ب ب��امل��زاودة ال�ت��واج��د يف ك ��راج يف مت��ام‬ ‫ال���س��اع��ة ال ��واح ��دة ي ��وم االث �ن�ي�ن امل��واف��ق ‪2014/4/28‬‬ ‫م���ص�ط�ح�ب��ا م �ع��ه ‪ ٪10‬م��ن ال�ق�ي�م��ة امل� �ق ��درة وال�ب��ال�غ��ة‬ ‫(خ�م���س��ة االف دي� �ن ��ار) م��ع ال �ع �ل��م ب � ��أن ر� �س��م ال��دالل��ة‬ ‫والطوابع على املزاود االخري‪.‬‬ ‫م�أمور تنفيذ جنوب عمان‬

‫رقم الدعوى ‪)2014- 1050 ( / 1-2‬‬ ‫�سجل عام‬

‫اخطار �صادر عن‬ ‫دائرة تنفيذ بالن�شر‬ ‫حمكمة بداية عجلون‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪2014/861 :‬‬ ‫‪2014/4/16‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫اخطار �صادر عن‬ ‫دائرة تنفيذ بالن�شر‬ ‫حمكمة بداية عجلون‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪2014/832 :‬‬ ‫‪2014/4/14‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫حمكمـــة �صلح حقوق �سحاب‬ ‫مذكرة تبليغ حكم ‪ /‬بالن�شر‬

‫التاريخ‪2010/4/20 :‬‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2014-676( /11-2‬سجل عام ‪ -‬ع‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫عيد ابراهيم حممد الربديني‬

‫رقم الدعوى ‪� )2013- 285 ( / 1 - 7‬سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2013/9/24‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬ ‫الزرقاء ‪� /‬سحاب حي الزيود‬ ‫وكيله اال�ستاذ‪ :‬حممد احمد حممد بربور املحارمة‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫حممد برج�س حممد ال�سرخي‬

‫��س�ح��اب ��� /‬امل��دي�ن��ة ال�صناعية ‪ -‬ال �ب��اب ال �ث��اين ‪ -‬نهاية‬ ‫ال�شارع على اليمني م�ؤ�س�سة الفا‬ ‫خ�لا��ص��ة احل �ك��م‪ :‬وع�ل�ي��ه و� �س �ن��دا ل�ك��ل م��ا ت �ق��دم ت�ق��رر‬ ‫املحكمة ما يلي‪:‬‬ ‫‪� � -1‬س �ن��داً لأح �ك��ام امل� ��ادة (‪ )1818‬م��ن جم�ل��ة الأح �ك��ام‬ ‫العدلية امل ��واد (‪ 10‬و ‪ 11‬و ‪ 44‬و ‪ 53‬و ‪ 60‬و ‪ 61‬و ‪) 63‬‬ ‫من قانون البينات �إل��زام املدعى عليه الثاين ب�أن يدفع‬ ‫للمدعي مبلغ (‪ 3916‬دينار)‪.‬‬ ‫‪ -2‬رد الدعوى عن املدعى عليها الأوىل لعدم اخل�صومة‬ ‫مع ت�ضمني املدعي الر�سوم وامل�صاريف ‪.‬‬ ‫‪ -2‬عمال ب��أح�ك��ام امل ��ادة (‪ 161‬و‪166‬و‪ ) 167‬م��ن �أ��ص��ول‬ ‫املحاكمات املدنية و‪ 46‬من قانون نقابة املحامني �إل��زام‬ ‫امل��دع��ى عليه ال�ث��اين بالر�سوم وامل���ص��اري��ف ومبلغ ‪196‬‬ ‫دي �ن��ار �أت �ع��اب حم��ام��اة وال �ف��ائ��دة ال�ق��ان��ون�ي��ة م��ن ت��اري��خ‬ ‫املطالبة وحتى ال�سداد التام‪.‬‬ ‫قــــرارا وج��اه�ي��ا بحق امل��دع��ي و وج��اه�ي��ا اعتباريا بحق‬ ‫امل��دع��ى عليها االوىل و مبثابة ال��وج��اه��ي بحق املدعى‬ ‫ع�ل�ي��ه ال �ث��اين ق��اب� ً‬ ‫لا ل�لا��س�ت�ئ�ن��اف � �ص��در ب��ا��س��م ح�ضرة‬ ‫��ص��اح��ب اجل�لال��ة امل�ل��ك ع�ب��د اهلل ال �ث��اين اب��ن احل�سني‬ ‫املعظم وافهم علنــا بتاريخ ‪2013/9/24‬‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2014- 1084 ( / 1-2‬‬ ‫�سجل عام‬

‫ال�ه�ي�ئ��ة‪ /‬ال�ق��ا��ض��ي‪ :‬حم�م��د ع�ب��دال�ف�ت��اح‬ ‫فيا�ض اخلوالده‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫حممد جمال زهدي النمروطي‬

‫عمان ‪ /‬خريبة ال�سوق قرب خمبز �سامر‬ ‫� �س �م��ارة ‪ -‬ق� ��رب م �ن��زل ال��دك �ت��ور خلف‬ ‫الهمي�سات‬ ‫يقت�ضي ح �� �ض��ورك ي ��وم االح ��د امل��واف��ق‬ ‫‪ 2014/5/4‬ال �� �س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪:‬عمار زهدي عمر املتويل‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق جنوب عمان‬

‫ال�ه�ي�ئ��ة‪ /‬ال�ق��ا��ض��ي‪ :‬حم�م��د ع�ب��دال�ف�ت��اح‬ ‫فيا�ض اخلوالده‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪� :‬صالح ابراهيم احمد‬ ‫ح�سن‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه‬ ‫مدعى باحلق ال�شخ�صي ‪/‬‬ ‫بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح جزاء �سحاب‬ ‫رقم الدعوى ‪)2014- 389 ( / 3-7‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬ن��واف مفلح حمدان‬ ‫ال�سحيم‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫ع � �م ��ان‪ /‬ع� �م ��ان امل �ق��اب �ل�ي�ن وام ق���ص�ير‬ ‫والبنيات ‪� -‬شارع احلرية ‪ -‬مقابل مدر�سة‬ ‫البنيات الثانوية للبنات ‪�� -‬ش��ارع راك��ان‬ ‫ال�شوبكي ‪ -‬عمارة الدكتور عبدالكرمي‬ ‫داوود ح�سني عليان‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم اخلمي�س املوافق‬ ‫‪ 2014/4/24‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪:‬عبدالكرمي داوود ح�سني عليان‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫عمان‪ /‬منطقة املقابلني �شارع احلرية ‪-‬‬ ‫مقابل مدر�سة البنيات الثانوية للبنات‬ ‫ �شارع راكان ال�شوبكي ‪ -‬عمارة الدكتور‬‫عبد الكرمي داوود ح�سني عليان‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم اخلمي�س املوافق‬ ‫‪ 2014/4/24‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪:‬عبدالكرمي داوود ح�سني عليان‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫ال �ع �ن��وان‪�� :‬س�ح��اب‪ /‬ق ��رب دوار ال�شهيد‬ ‫بناية عدنان ح�سونة ‪ /‬مطعم جباره‬ ‫املهنة‪ :‬جتاري‬ ‫العمر‪� 1 :‬شهراً و‪ 21‬يوما‬ ‫التهمة ا�صدار �شيك بدون ر�صيد (‪)421‬‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم الثالثاء املوافق‬ ‫‪ 2014/4/29‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫احل ��ق ال �ع��ام وم���ش�ت�ك��ي حم�م��د �سليمان‬ ‫حممد اموا�س‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫اجلزائية‪.‬‬

‫وعنوانه‪� :‬سحاب طريق اخل�شافية مقابل‬ ‫م �ن��زل ح�م��د اب ��و زي ��د ��ص��اح��ب ب��رك���س��ات‬ ‫دواجن‬ ‫رق � ��م االع� �ل ��ام ‪ /‬ال �� �س �ن��د ال �ت �ن �ف �ي��ذي‪:‬‬ ‫‪2010/244‬‬ ‫تاريخه‪2011/4/28 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪� :‬صلح جزاء �سحاب‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 259 :‬دينار والر�سوم‬ ‫والفائدة القانونية‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫امل �ح �ك��وم ل��ه ‪ /‬ال ��دائ ��ن‪ :‬م � ��روان حممد‬ ‫خ�ل��وي ال�ط�ب��اخ��ي وك�ي�ل��ه امل�ح��ام��ي احمد‬ ‫العرميطي املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ غرب عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2014-806( /11-4‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ غرب عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2014-1005( /11-4‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫رقم الدعوى ‪)2014- 1013 ( / 1-2‬‬ ‫�سجل عام‬

‫اياد حممد عي�سى العي�سى‬

‫اعالن بيع باملزاد العلني‬ ‫�صادر عن دائرة تنفيذ‬ ‫عمان يف الق�ضية التنفيذية‬ ‫(‪)2009/904‬‬ ‫رقم‬ ‫التاريخ‪2014/4/20 :‬‬

‫يعلن للعموم ب�أنه مطروح للمزاد العلني‬ ‫وع ��ن ط��ري��ق ه ��ذه ال ��دائ ��رة يف الق�ضية‬ ‫التنفيذية املتكونة بني الدائن ال�شركة‬ ‫التقنية لتجارة امل��رك�ب��ات وق�ط��ع الغيار‬ ‫وك �ي �ل��ه امل �ح ��ام ��ي خ� �ل ��دون ال���س�ع�ي��دي��ن‬ ‫وامل��دي��ن علي اح�م��د حم�م��ود الع�سراوي‬ ‫املركبة رق��م ‪ 424522‬ن��وع (�شيفروليه)‬ ‫وال �ع��ائ��دة ل�ل�م�ح�ك��وم ع�ل�ي��ه ع �ل��ي اح�م��د‬ ‫حممود الع�سراوي‪.‬‬ ‫فعلى من يرغب بال�شراء احل�ضور اىل‬ ‫ك� ��راج ب�ي���س�لان ال �ك��ائ��ن ط��ري��ق احل ��زام‬ ‫ب�ت��اري��خ ‪ 2014/4/27‬ال���س��اع��ة ال��واح��دة‬ ‫ظ �ه��راً م�صطحبا م�ع��ه ‪ ٪10‬م��ن قيمة‬ ‫امل � ��زاودة ع�ل�م��ا ب � ��أن ال��ر� �س��وم وال �ط��واب��ع‬ ‫والداللة تعود على امل�شرتي‪.‬‬

‫رقم الدعوى ‪)2014- 1014 ( / 1-2‬‬ ‫�سجل عام‬

‫عدنان كامل ا�سماعيل م�سامله‬

‫فقــدان‬ ‫جـــواز �سفــــــر‬ ‫اعلن انا املدعو احمد‬ ‫حممود عبدالغني علي‬ ‫خليل م�صري اجلن�سية‬ ‫عن فقدان جواز �سفري‬ ‫وال�����ذي اج��ه��ل رق��م��ه‬ ‫وت��اري��خ ���ص��دوره فعلى‬ ‫م���ن ي���ج���ده ت�سليمه‬ ‫لأقرب مركز �أمني وله‬ ‫ال�شكر‪.‬‬

‫‪11‬‬

‫مطعم حممد منور حممد ابو‬ ‫هزمي �صاحبه حممد منور‬

‫راكان احمد مف�ضي الغريب‬

‫وع �ن��وان��ه‪ :‬ع �م��ان‪/‬م��رج احل �م��ام ا��س�ك��ان‬ ‫ال�ضباط بالقرب من �سوبر ماركت االول‬ ‫بناء رقم ‪7‬ط‪1‬‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪1 :‬‬ ‫تاريخه‪2014/4/20 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ غرب عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 2000 :‬دينار والر�سوم‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬الدائن‪ :‬رائد ابراهيم عو�ض‬ ‫بركات املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ غرب عمان‬

‫خلدون �سامي رفاعي الرو�سان‬

‫علم وخرب تبليغ‬ ‫�صادر عن‬ ‫حمكمة بداية حقوق جنوب عمان‬ ‫ادارة الدعوى املدنية‬ ‫رقم الدعوى‪2014/243 :‬‬ ‫رقم ملف ادارة الدعوى‪2014/112 :‬‬ ‫قا�ضي ادارة الدعوى‪ :‬عبدالرحمن القالب‬ ‫ط��ال��ب ال�ت�ب�ل�ي��غ (امل ��دع ��ي)‪ :‬ع�ب��دال��رح�م��ن‬ ‫عبدالكرمي عبدالرحمن الدريني‬ ‫وكيله اال�ستاذ �سامي حجاب الفايز‬ ‫املطلوب تبليغه (املدعى عليه)‪:‬‬ ‫�صالح عي�سى �صالح ابو مطحنة‬ ‫ن � ��وع االوراق امل� �ب� �ل� �غ ��ة‪ :‬الئ� �ح ��ة دع � ��وى‪/‬‬ ‫ومرفقاتها‬ ‫م�ل�اح� �ظ ��ة‪ :‬ع �ل �ي �ك��م م ��راج� �ع ��ة ق �ل��م ادارة‬ ‫ال��دع��وى املدنية لت�سلم امل�ستندات املتعلقة‬ ‫بالدعوى خالل ثالثني يوم‬ ‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2014-4948( /11-5‬سجل عام ‪� -‬ص‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫زياد يحيى طاف�ش الروا�شده‬

‫وعنوانه‪ :‬عمان‪� /‬شارع اجلاردنز بناية ‪45‬‬ ‫مكتب املحامي زياد الروا�شده‬ ‫رق��م االع�لام ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪/1-5 :‬‬ ‫(‪� )2013-11795‬سجل عام‬ ‫تاريخه‪2013/10/30 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ عمان‬ ‫امل� �ح� �ك ��وم ب � ��ه ‪ /‬ال� ��دي� ��ن‪ 1570 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف واتعاب املحاماة ان‬ ‫وجدت والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫امل �ح �ك��وم ل ��ه ‪ /‬ال ��دائ ��ن‪ :‬حم �م��د حلمي‬ ‫حممد ابو يو�سف املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل����ك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ عمان‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫حمكمة �صلح �سحاب‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪�)2012-512( :‬ص‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫حمكمة �صلح �سحاب‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪)2012-602( :‬ب‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬ ‫وعنوانه‪� :‬سحاب طريق اخل�شافية مقابل‬ ‫م �ن��زل ح�م��د اب ��و زي ��د ��ص��اح��ب ب��رك���س��ات‬ ‫دواجن‬ ‫رق � ��م االع� �ل ��ام ‪ /‬ال �� �س �ن��د ال �ت �ن �ف �ي��ذي‪:‬‬ ‫‪2009/793‬‬ ‫تاريخه‪2010/1/12 :‬‬ ‫حم��ل �� �ص ��دوره ‪ :‬ب��داي��ة ح �ق��وق ج�ن��وب‬ ‫عمان‬ ‫امل� �ح� �ك ��وم ب � ��ه ‪ /‬ال� ��دي� ��ن‪ 8743 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم امل�صاريف واالتعاب والفائدة‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫امل �ح �ك��وم ل��ه ‪ /‬ال ��دائ ��ن‪ :‬م � ��روان حممد‬ ‫خ�ل��وي ال�ط�ب��اخ��ي وك�ي�ل��ه امل�ح��ام��ي احمد‬ ‫العرميطي املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫اكرم حممود عبداهلل ابو حماد‬

‫احمد امني م�سلم �صوان‬

‫وع� �ن ��وان ��ه‪ :‬ع �م��ان‪/‬ب �ي��ادر وادي ال���س�ير‬ ‫بجانب الربيد االردين‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪1 :‬‬ ‫تاريخه‪2014/4/20 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ غرب عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪1000 :‬‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬الدائن‪ :‬زياد حربي يو�سف‬ ‫�سعد املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ غرب عمان‬

‫اكرم حممود عبداهلل ابو حماد‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2014-1818( /11-5‬سجل عام ‪ -‬ب‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫�شركة االردنية املتحدة للمالحة‬

‫وع�ن��وان��ه‪ :‬ع�م��ان‪��/‬ش��ارع اجل��اردن��ز �شارع‬ ‫ال�شهيد و�صفي التل عمارة الرو�ضة فوق‬ ‫حمالت ابو �شقرة عمارة‪71/‬ط‪1/‬‬ ‫رق��م االع�لام ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪/2-5 :‬‬ ‫(‪� )2011-2810‬سجل عام‬ ‫تاريخه‪2012/4/30 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ عمان‬ ‫امل�ح�ك��وم ب��ه ‪ /‬ال��دي��ن‪ 8146.66 :‬دي�ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف واتعاب املحاماة ان‬ ‫وجدت والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫امل�ح�ك��وم ل��ه ‪ /‬ال��دائ��ن‪�� :‬ش��رك��ة فيتوريا‬ ‫ل�لا��س�ت�يراد وال�ت���ص��دي��ر ذات م�س�ؤولية‬ ‫حمدودة املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ عمان‬

‫اعالن �صادر عن نقابة ال�صحفيني‬

‫اىل الزمالء �أع�ضاء الهيئة العامة لنقابة ال�صحفيني الأردنيني‬

‫نذكركم بقرار جمل�س نقابة ال�صحفيني القا�ضي دعوة الهيئة العامة لعقد اجتماعها ال�سنوي العادي يوم اجلمعة‬ ‫املوافق ‪ 2014/4/25‬ال�ساعة العا�شرة �صباحا يف املركز الثقايف امللكي على �أن يعقد االجتماع الثاين �إذا مل يتوفر‬ ‫الن�صاب يف االجتماع االول يوم اجلمعة املوافق ‪ 2014/5/2‬يف نف�س املكان والزمان وذلك لبحث االمور التالية‪:‬‬ ‫�أ‪ -‬مناق�شة التقارير الإدارية واملالية واملهنية املتعلقة ب�أعمال املجل�س‪.‬‬ ‫ب‪ -‬ت�صديق احل�سابات اخلتامية لل�سنة املنتهية و�إقرار موازنة ال�سنة اجلديدة‪.‬‬ ‫ج‪ -‬انتخاب النقيب و�أع�ضاء جمل�س النقابة وفقاً لأحكام القانون‪.‬‬ ‫علما ب�أن القانون ال يجيز درا�سة �أو مناق�شة �أي مو�ضوع غري مدرج على جدول الأعمال (ما مل يعر�ض على املجل�س‬ ‫قبل ثالثني يوما من موعد االجتماع لو�ضعه على جدول الأعمال)‪.‬‬ ‫ميكن للمزالء االطالع على التقارير املتعلقة ب�أعمال املجل�س واحل�سابات لل�سنة املنتهية واملوازنة التقديرية على‬ ‫موقع النقابة ‪www.jpa.jo‬‬ ‫يرجى من جميع الزمالء الذين يحق لهم اال�شرتاك يف اجتماع الهيئة العامة والت�صويت على قراراتها ح�ضور‬ ‫االجتماع يف الوقت املحدد‪.‬‬ ‫طارق املومني ‪ /‬نقيب ال�صحفيني‬ ‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2014-1319( /11-2‬سجل عام ‪� -‬ص‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2014-1318( /11-2‬سجل عام ‪� -‬ص‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫وع �ن��وان��ه‪ :‬ع �م��ان ‪ /‬اب ��و ع�ل�ن��دا املنطقة‬ ‫ال�صناعية ال�شعاع لالنظمة الهند�سية‬ ‫جممع انور اجلبايل‬ ‫رق��م االع�لام ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪/1-2 :‬‬ ‫(‪� )2014-522‬سجل عام‬ ‫تاريخه‪2014/3/24 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ جنوب عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 230 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل���ص��اري��ف وات �ع��اب امل�ح��ام��اة ان وج��دت‬ ‫والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬الدائن‪ :‬حممد جا�سر عقل‬ ‫الناطور املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ جنوب عمان‬

‫وع �ن��وان��ه‪ :‬ع �م��ان ‪ /‬اب ��و ع�ل�ن��دا املنطقة‬ ‫ال�صناعية ال�شعاع لالنظمة الهند�سية‬ ‫جممع انور اجلبايل‬ ‫رق��م االع�لام ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪/1-2 :‬‬ ‫(‪� )2014-485‬سجل عام‬ ‫تاريخه‪2014/3/27 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ جنوب عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 240 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل���ص��اري��ف وات �ع��اب امل�ح��ام��اة ان وج��دت‬ ‫والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬الدائن‪ :‬حممد جا�سر عقل‬ ‫الناطور املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ جنوب عمان‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق جنوب عمان‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2014-1164( /11-2‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬هبه �سامل احمد ابو‬ ‫جماعه‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬ ‫عمان‪ /‬القوي�سمة ‪ -‬حي النهارية ‪ -‬قرب‬ ‫مكتبة الغدق ‪� -‬شارع احلارث بن �شيبان‬ ‫عمارة ‪22‬‬ ‫يقت�ضي ح���ض��ورك ي��وم االث�ن�ين امل��واف��ق‬ ‫‪ 2014/5/5‬ال �� �س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪ :‬فليح ح�سن فالح العطيات‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫وع �ن��وان��ه‪ :‬ع �م��ان‪/‬اجل��وي��دة ح��ي ال�ب��اي��ر‬ ‫مقابل بقالة العب�سي ع�م��ارة اب��و هزمي‬ ‫الطابق‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪1 :‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ جنوب عمان‬ ‫امل� �ح� �ك ��وم ب � ��ه ‪ /‬ال� ��دي� ��ن‪ 1500 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف واتعاب املحاماة ان‬ ‫وجدت والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬الدائن‪ :‬منري حممد ح�سن‬ ‫ابو عواد املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ جنوب عمان‬

‫ع � �م� ��ان‪ /‬ج � � ��اوا ق � ��رب ح ��دي �ق ��ة ا� �س �ك��ان‬ ‫امل �ه �ن��د� �س�ي�ن ق � ��رب امل �� �س �ج��د ال �ك �ب�ي�ر‪/‬‬ ‫باعتبارها الو�صية ال�شرعية عن ابنا�ؤها‬ ‫ال �ق �� �ص��ر اي �ن��ا���س وح �� �س��ن ورغ � ��د وع�م��ر‬ ‫ح�سني ح�سن �سالمه‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم الأرب �ع��اء املوافق‬ ‫‪ 2014/4/23‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪ :‬احمد مو�سى عبا�سي جوارنه‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2013-3437( /11-2‬سجل عام ‪� -‬ص‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2014-4448( /11-5‬سجل عام ‪� -‬ص‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2014-4444( /11-5‬سجل عام ‪� -‬ص‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫وع �ن��وان��ه‪ :‬ع �م��ان‪ /‬ج ��اوا ‪ -‬م�ق��اب��ل ادارة‬ ‫امل�خ�ت�برات واالدل ��ة اجل��رم�ي��ة لفت نظ��‬ ‫املح�ضر اىل �ضرورة اجراء التبليغ وحتت‬ ‫طائلة التغرمي رقم الهاتف‪6677867 :‬‬ ‫رق��م االع�لام ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪/1-2 :‬‬ ‫(‪� )2013-1397‬سجل عام‬ ‫تاريخه‪2013/7/3 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ جنوب عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 95 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل���ص��اري��ف وات �ع��اب امل�ح��ام��اة ان وج��دت‬ ‫والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬ال��دائ��ن‪ :‬م�ست�شفى احلياة‬ ‫العام املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ جنوب عمان‬

‫وع� �ن ��وان ��ه‪ :‬ع� �م ��ان‪ /‬ح ��ي ن � ��زال ال � ��ذراع‬ ‫ال�شرقي مقابل مدر�سة ابو هريرة عمارة‬ ‫رقم ‪ 44‬الروف‬ ‫رق��م االع�لام ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪/1-5 :‬‬ ‫(‪� )2013-12689‬سجل عام‬ ‫تاريخه‪2013/10/20 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 300 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل���ص��اري��ف وات �ع��اب امل�ح��ام��اة ان وج��دت‬ ‫والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫امل �ح �ك��وم ل ��ه ‪ /‬ال ��دائ ��ن‪ :‬ب ��ره ��ان اح�م��د‬ ‫عبدالهادي جابر املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ عمان‬

‫وع� �ن ��وان ��ه‪ :‬ع� �م ��ان‪ /‬ح ��ي ن � ��زال ال � ��ذراع‬ ‫ال �� �ش��رق��ي م �ق��اب��ل م��در� �س��ة اب� ��و ه��ري��رة‬ ‫الطابق الرابع ال�شقة ال�شمالية‬ ‫رق��م االع�لام ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪/1-5 :‬‬ ‫(‪� )2013-7043‬سجل عام‬ ‫تاريخه‪2013/6/18 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 675 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل���ص��اري��ف وات �ع��اب امل�ح��ام��اة ان وج��دت‬ ‫والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫امل �ح �ك��وم ل ��ه ‪ /‬ال ��دائ ��ن‪ :‬ب ��ره ��ان اح�م��د‬ ‫عبدالهادي جابر املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ عمان‬

‫�شادي �صبحي حممد علي‬

‫رقم الدعوى ‪)2014- 1128 ( / 1-2‬‬ ‫�سجل عام‬

‫�سليمان امني عياده العطيات‬

‫عي�سى عمرو حممد عمرو‬

‫مذكرة تبليغ مدعى عليه‬ ‫باحلق ال�شخ�صي ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة بداية جزاء ‪ -‬جنح‬ ‫غرب عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2014- 340 ( / 4-4‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬حممد ح�سني علي‬ ‫املدعى عليه باحلق ال�شخ�صي‪:‬‬

‫تي�سري احمد م�صطفى الكتوت‬

‫العنوان‪ :‬الزرقاء ‪ /‬خميم الزرقاء ‪ -‬قرب‬ ‫نقطة ال���ش��رط��ة ‪ -‬خ�ل��ف مكتب ال�بري��د‬ ‫مبا�شرة‬ ‫العمر‪� 38 :‬سنة‬ ‫التهمة مو�ضوع ()‬ ‫يقت�ضي ح �� �ض��ورك ي ��وم االح ��د امل��واف��ق‬ ‫‪ 2014/5/4‬ال �� �س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫احل ��ق ال �ع ��ام وم���ش�ت�ك��ي ع �ب ��داهلل ح�سن‬ ‫مو�سى ملبز‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫اجلزائية‪.‬‬

‫�شادي �صبحي حممد علي‬

‫�صالح حممود احمد ابو غامن‬

‫م�ؤيد حممدحممود ابو �صفيه‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2014- 3747 ( / 1-5‬‬ ‫�سجل عام‬

‫ال�ه�ي�ئ��ة‪ /‬ال�ق��ا��ض��ي‪ :‬ن��ور ري��ا���ض حممد‬ ‫البدور‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫حيات حممد خري �شريف كوكه‬

‫ع�م��ان‪ /‬ال�ع�ب��ديل مقابل كلية ال�شرطة‬ ‫عمارة رقم ‪17‬‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم الثالثاء املوافق‬ ‫‪ 2014/4/29‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪ :‬منذر خليل حممود رحمه‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه ‪ /‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح جزاء دير عال‬ ‫رقم الدعوى ‪)2014- 275( / 3-17‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫ال �ه �ي �ئ��ة‪ /‬ال� �ق ��ا�� �ض ��ي‪ :‬خ� �ل ��دون ج �ل��ال ع�ل��ي‬ ‫الغنيمات‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫خالد �سليمان حممد ابو جابر‬

‫العمر‪� 45 :‬سنة‬ ‫العنوان‪ :‬دير عال ‪ /‬دير عال‬ ‫التهمة‪� :‬شيك ال يقابله ر�صيد (‪)421‬‬ ‫ي �ق �ت �� �ض��ي ح� ��� �ض ��ورك ي � ��وم االرب � � �ع � ��اء امل ��واف ��ق‬ ‫‪ 2014/4/23‬ال�ساعة ‪ 9.00‬للنظر يف الدعوى رقم‬ ‫�أعاله والتي �أقامها عليك احلق العام وم�شتكي‪:‬‬ ‫حمالت ال�سعادة الزراعية‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫الأح �ك��ام املن�صو�ص عليها يف ق��ان��ون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات اجلزائية‪.‬‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2014- 543 ( / 1-2‬‬ ‫�سجل عام‬

‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬وفاء قزق‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫فاتن يو�سف �شكري �سعيد‬

‫ع�صام مو�سى يو�سف عبا�سي‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة تنفيذ حمكمـــة‬ ‫بدايـــة عمـــان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪ 2014/2823‬ك‬ ‫التاريخ ‪2014/4/8 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬ ‫ط� � �ل � ��ال حم � � �م� � ��د ام� � �ي � ��ن ح� ��� �س�ي�ن‬ ‫ال�ساحوري ال بل‬ ‫وع �ن��وان��ه‪ :‬ت�ل�اع ال�ع�ل��ي ‪� � -‬ش��ارع �سارية‬ ‫الكناين بجانب �صيدلية الهنا عمارة ‪31‬‬ ‫حمل زهرة لبنان للفواكة‬ ‫ال�سند التنفيذي‪ :‬كمبيالة‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 400 :‬دينار‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط��ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬الدائن‪ :‬رامي حافظ را�شد‬ ‫الزاغة املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬


‫‪12‬‬

‫م�����������������ق�����������������االت‬

‫االثنني (‪ )21‬ني�سان (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2630‬‬

‫فهمي هويدي‬

‫شائعة الحوار‬ ‫املجتمعي‬

‫احلوار املجتمعي م�صطلح ملتب�س‪ ،‬يف الواقع امل�صري‬ ‫على ا ألق��ل‪ .‬ذلك أ�ن��ك ال ت�ستطيع �أن ترف�ضه‪ ،‬كما أ�ن��ك ال‬ ‫ت�ستطيع �أن تفهمه‪ .‬فالدعوة �إىل احل��وار مما ال ينبغي �أن‬ ‫ترد‪ ،‬ولكن تنفيذها هو الذي يحتاج �إىل مناق�شة‪ .‬وعندما‬ ‫تتحدث ع��ن ح��وار جمتمعي ف ��إن ذل��ك ي�ستدعي العديد‬ ‫من الأ�سئلة ح��ول الطرف �أو ا ألط��راف التي لها احل��ق يف‬ ‫متثيل املجتمع والتي �إذا وافقت �أو عار�ضت �أو انتقدت ف�إن‬ ‫ما ي�صدر عنها يعد �إعالنا عن ر�أي املجتمع‪ .‬و�إذا كان ذلك‬ ‫مفهوما يف املجتمعات الدميقراطية التي حتفل بامل�ؤ�س�سات‬ ‫املنتخبة التي لها �شرعية احلديث با�سم املجتمع �أو �أغلبيته‬ ‫على ا ألق��ل‪ ،‬ف�إن و�ضع املجتمعات ا ألخ��رى التي غابت عنها‬ ‫مثل تلك امل�ؤ�س�سات ي�صبح مثريا للت�سا�ؤل واحلرية‪.‬‬ ‫ه ��ذا ال �ك�ل�ام ت �ث�يره ال��دع��وة ال �ت��ي أ�ط�ل�ق�ه��ا ال��رئ�ي����س‬ ‫امل � ؤ�ق��ت ع��ديل م�ن���ص��ور‪ ،‬ح�ين ام�ت�ن��ع ع��ن إ�� �ص��دار م�شروع‬ ‫قانون الإره ��اب م��ؤث��را �إحالته �إىل احل��وار املجتمعي رغم‬ ‫موافقة جمل�س ال ��وزراء عليه‪ .‬ول�ست أ���ش��ك يف �أن دعوته‬ ‫تلك م�ت��أث��رة ب��الأ� �ص��داء ال�سلبية ال�ت��ي ت ��رددت يف �أو��س��اط‬ ‫الن�شطاء واحلقوقيني حني �أفزعهم امل�شروع اجلديد ور�أوا‬ ‫فيه ب�صمات الدولة البولي�سية و�شبحها الذي قامت الثورة‬ ‫�أ�سا�سا للق�ضاء عليه‪.‬‬ ‫من ناحية �أخرى‪ ،‬ف�إن لنا خربة ال تن�سى مع م�صطلح‬

‫احل��وار املجتمعي‪ ،‬جتعلنا نت�شكك يف ج��دواه وال تطمئن‬ ‫�إىل الو�سائل املتبعة إلج��رائ��ه‪ .‬فنحن ن��ذك��ر ج�ي��دا ان��ه يف‬ ‫�شهر �أكتوبر امل��ا��ض��ي(‪ )2013‬عقد جمل�س الدفاع الوطني‬ ‫اجتمعات برئا�سة امل�ست�شار ع��ديل من�صور وق��رر ت�أجيل‬ ‫�إ�صدار م�شروع قانون تنظيم التظاهر ملدة �أ�سبوع‪ ،‬لإجراء‬ ‫ح��وار جمتمعي ح��ول��ه‪ .‬وم��ر ا أل��س�ب��وع ال��ذي تخللته عدة‬ ‫اجتماعات مع �أطراف قدموا يف الإعالم باعتبارهم ميثلون‬ ‫املجتمع ال��ذي ي��راد �إج��راء احل��وار معه‪ .‬ثم �صدر القانون‬ ‫بعد ذلك ليتحول �إىل ُ�سبة يف جبني النظام وعورة ف�ضحته‬ ‫يف ال��داخ��ل واخل ��ارج‪� .‬إذ مل يتوقع �أح��د ان تطلق ث��ورة ‪25‬‬ ‫يناير ‪ 2011‬تظاهرة كربى وان يقدم النظام احلايل عقب‬ ‫تظاهرة �أخرى يوم ‪ 30‬يونيو ‪ 2013‬يف ميدان التحرير‪ ،‬ثم‬ ‫بعد ذلك حتتال احلكومة ملنع التظاهرات‪ ،‬من خالل قانون‬ ‫يدعي تنظيمها‪ .‬يف حني يطلق يد وزارة الداخلية والأجهزة‬ ‫الأمنية يف منعها‪.‬‬ ‫م � ��ن ن ��اح� �ي ��ة أ�خ � � � � ��رى‪ ،‬ف � � إ�ن � ��ه يف م �ن �ت �� �ص��ف أ�ب� ��ري� ��ل‬ ‫اجلاري(‪ )2014‬ن�شرت ال�صحف �أن قانوين مبا�شرة احلقوق‬ ‫ال�سيا�سية وانتخابات جمل�س ال�شعب �سيتم طرحهما للحوار‬ ‫املجتمعي مبجرد االنتهاء م��ن املقرتحات اخلا�صة بهما‪،‬‬ ‫لكننا مل ن�سمع �شيئا يف ذل��ك احل��وار املفرت�ض‪ ،‬لكن �أكرب‬ ‫�ضربة وج�ه��ت �إىل ف�ك����رة احل ��وار امل��ذك��ور ج��اءت م��ن جلنة‬

‫اخلم�سني التي أ�ع��ادت كتابة الد�ستور اجلديد (ب��دال من‬ ‫�إدخ��ال بع�ض التعديالت عليه كما �أعلن) ذلك �أن الإعالن‬ ‫الد�ستوري الذي حدد مهمتها ذكر يف املادة ‪ 29‬منه انه يتعني‬ ‫على اللجنة ان تنجز مهمتها خالل ‪ 60‬يوما «تلتزم» خاللها‬ ‫بعر�ض التعديالت على احلوار املجتمعي‪ .‬لكن الطريف ان‬ ‫اللجنة امل��ذك��ورة �أج��رت التعديالت يف اجتماعات مغلقة‪.‬‬ ‫ومل جتر �أى حوار جمتمعي حولها‪ ،‬مكتفية مبا جرى بني‬ ‫�أع�ضائها من مناق�شات مل يتابعها الر�أي العام‪ .‬وحني �س�ألت‬ ‫�إح��دى ال�صحفيات رئي�س اللجنة ال�سيد عمرو مو�سى عن‬ ‫مو�ضوع احلوار‪ ،‬كان رده ان ال�صحفيني يعرفون كل �شيء!‬ ‫اخل�لا��ص��ة �أن م�صطلح احل ��وار املجتمعي أ���ص�ب��ح يف‬ ‫اخلربة العملية جمرد �شعار فارغ امل�ضمون‪ .‬حتى بدا وك�أنه‬ ‫م�صطلح ال ي�ستهدف �أبعد من دغدغة م�شاعر اجلماهري‬ ‫و�إيهامها ب�أنها �شريكة يف القرار‪ ،‬يف حني �أنها من الناحية‬ ‫العملية �شاهد مل ي��ر �شيئا‪ .‬ان �شئت فقل ان��ه ب��دا �صيغة‬ ‫لاللتفاف على �أدب �ي��ات امل�م��ار��س��ة الدميقراطية املتعارف‬ ‫عليها يف املجتمعات املعا�صرة‪ .‬ا ألم��ر ال��ذي ينبهنا �إىل �أن‬ ‫احل��وار املجتمعي احلقيقي ال جمال له �إال يف جمتمع حر‬ ‫ينتخب ممثليه يف كيانات وم�ؤ�س�سات معلومة‪ ،‬برملانية �أو‬ ‫حملية �أو مهنية وفئوية‪ .‬ويف هذه احلالة ف�إن �إدارة احلوار‬ ‫املن�شود تتم من خالل ا�ستطالع �آراء تلك اجلهات‪ ،‬التي تعد‬

‫د‪� .‬أني�س اخل�صاونة‬

‫القيادات السياسية‬ ‫العربية أكثر عداء‬ ‫لشعوبها من‬ ‫املستعمرين‬

‫ب�ع����ض ال �ق �ي��ادات ال���س�ي��ا��س�ي��ة يف‬ ‫الدول العربية هي امتداد لال�ستعمار‬ ‫وق��رارات��ه و�سيا�ساته‪ ،‬متالئ وحتاكي‬ ‫ال�سيا�سات اال��س�ت�ع�م��اري��ة‪ ،‬وه��ي رمب��ا‬ ‫أ��� �ش ��د ف �ت �ك��ا و� � �ض� ��ررا ب �� �ش �ع��وب �ه��ا م��ن‬ ‫ال �ق �ي��ادات اال� �س �ت �ع �م��اري��ة ال �ت��ي ك��ان��ت‬ ‫حتكم ال�ب�لاد العربية حكما مبا�شرا‬ ‫�إبان القرن املا�ضي‪.‬‬ ‫اال�ستقالل ال��ذي ح�صلت عليه‬ ‫م�ع�ظ��م ال� ��دول ال �ع��رب �ي��ة وحت �ت �ف��ل به‬ ‫ك��ل ع��ام وت�ط�ب��ل وت��زم��ر ل��ه الإذاع ��ات‬ ‫وحم�ط��ات التلفزة وت�ب�رق وت��رع��د له‬ ‫ال�ف��رق الغنائية وال��راق���ص��ات؛ م��ا هو‬ ‫�إال ا� �س �ت �ق�لال ��ش�ك�ل��ي �� �ص ��وري؛ حيث‬ ‫ن ��رى أ�ي� ��دي ال �غ��رب اال� �س �ت �ع �م��اري ما‬ ‫زالت هي فعال القوى الفعلية امل�ؤثرة‪،‬‬ ‫وه��ي ال�ت��ي حت�ك��م وت��دي��ر ال�ب�لاد على‬ ‫�أر���ض الواقع‪ ،‬ولكن ب�أيدي من داخل‬ ‫ه��ذه ال �ب�لاد‪ ،‬وم��ا علينا �إال �أن ننظر‬ ‫اىل كثري من منهجيات وقرارات هذه‬ ‫ال� ��دول ال �ت��ي ال ت�ت�ف��ق ع�ل��ى االط�ل�اق‬ ‫م��ع اجت ��اه ��ات ال � ��ر�أي ال� �ع ��ام‪ ،‬وال مع‬ ‫م���ص��ال��ح ال���ش�ع��وب‪ ،‬ن��اه�ي��ك ع��ن كثري‬ ‫م ��ن ال � �ق� ��رارات ال �� �س��ري��ة وال �ل �ق ��اءات‬ ‫التن�سيقية ألم ��ور م�ن�ط�ق�ت�ن��ا‪ ،‬وال�ت��ي‬ ‫تتم بالرتتيب مع �أعداء الأمة؛ الأمر‬ ‫يتعدى ذلك لن�شاهد ب�أم �أعييننا ت�آمر‬ ‫ب�ع����ض ال �ق �ي��ادات ال�ع��رب�ي��ة ع�ل��ى ق��وى‬ ‫حت��رري��ة وث ��ورات ع��رب�ي��ة و إ���س�لام�ي��ة‪،‬‬ ‫حماولة كبح جماحها ووقف تعاظمها‬ ‫حت���س�ب��ا الن �ت �� �ش��اره��ا وام �ت ��داداه ��ا اىل‬ ‫ال��دول العربية‪ ،‬وخري �شاهد على ما‬ ‫نقول ت�آمر كثري من الدول اخلليجية‬ ‫وال � �ع� ��رب � �ي� ��ة ع� �ل ��ى ت� ��رك � �ي� ��ا‪ ،‬و� �س �ح��ب‬ ‫ا�ستثماراتها منها والتحري�ض عليها؛‬ ‫ال ل���ش��يء اال للحد م��ن حم��اك��اة ه��ذا‬ ‫ال �ن �م��وذج ال �ن��اج��ح يف ازده� � ��ار ت��رك�ي��ا‬ ‫ورفعة �شعبها واقت�صادها‪.‬‬ ‫ا ألم� � �ث� � �ل � ��ة ك� � �ث �ي��رة وي� ��� �ص� �ع ��ب‬ ‫ت�ع��داده��ا ع��ن ال �ق �ي��ادات ال�ع��رب�ي��ة ذات‬ ‫النف�س اال�ستعماري امل� ��ؤذي؛ فها هو‬ ‫عبدالعزيز بوتفليقة يريد �أن يحكم‬ ‫ل��دورة راب�ع��ة يف ب�لاده اجل��زائ��ر‪ ،‬وهو‬ ‫غ�ير ق ��ادر ع�ل��ى ال���س�ير ع�ل��ى ق��دم�ي��ه‪،‬‬ ‫وي �ق��ال ب � أ�ن��ه لي�س ل��دي��ه ال �ق��درة على‬ ‫اجل�ل��و���س �أو ال�ت�ف�ك�ير وب��ال�ك��اد يعرف‬ ‫اجلهات االربع ‪� .‬أما القيادات يف م�صر‬ ‫والعراق و�سوريا وبع�ض دول اخلليج‬ ‫وغ�يره��ا فهي أ�� �س��و أ� ح��اال و�أك�ث�ر �أذى‬ ‫و�� �ض ��ررا ل���ش�ع��وب�ه��ا م��ن "�إ�سرائيل"‬ ‫نف�سها ‪.‬‬ ‫ال جت� ��زع� ��وا أ�ي� �ت� �ه ��ا االخ� � ��وات‬ ‫وا إلخ � ��وة ف��ال �ت��اري��خ ي�خ�برن��ا ب� ��أن كل‬ ‫هذه القيادات �ستزول يوما ما عندما‬ ‫يبلغ ال�سيل الزبى‪ ،‬و�ستثور العجائز‬ ‫وال�شيوخ والولدان رمبا قبل ال�شباب‬ ‫ال��ذي��ن ي �ت��م إ�غ ��وا ؤ�ه ��م وا��س�ت�م��ال�ت�ه��م‬ ‫مب�ن���ص��ب ت��اف��ه ه�ن��ا ومب��رك��ز �سخيف‬ ‫هناك؛ لإلهائهم وجتيريهم للذود عن‬ ‫�أنظمة �سيا�سية فا�سدة غارقة يف نهب‬ ‫مقدرات �شعوبها وا�ستباحة حرماتها‪،‬‬ ‫وم�ستهينة ب��ذك��اء مواطنيها ب��ذرائ��ع‬ ‫ف��ارغ��ة م��ن امل �� �ض �م��ون؛ م �ث��ل ال�ق��ائ��د‬ ‫الفذ والزعيم الأوحد والقيادة امللهمة‬ ‫وامل���ش�ير ال�ع�ظ�ي��م‪ ،‬و��ص��اح��ب العظمة‬ ‫وال �ف �خ��ام��ة وال �� �س �م��و‪ ،‬وغ�ي�ره ��ا م��ن‬ ‫االل�ق��اب وا أل��س�م��اء ال�ت��ي �أ�سميتموها‬ ‫ألن �ف �� �س �ك��م؛ خل �ل��ق ان �ط �ب ��اع ��ات ع�ن��د‬ ‫مواطنيكم �أنكم من طينة غري طينة‬ ‫الب�شر‪� ،‬أو �أنكم قدمتم من كوكب �آخر‬ ‫غ�ير ك��وك��ب ال�ب���ش��ر‪ .‬و��س�ي�ع�ل��م ال��ذي��ن‬ ‫ظلموا �أي منقلب ينقلبون‪.‬‬

‫معربا عن ال�شرائح التي انتخبتها‪ ،‬أ�م��ا االجتماعات التي‬ ‫تعقد مع الأن�صار وامل�ؤيدين‪ ،‬واللقاءات التي تتم مع �أنا�س‬ ‫تنتقيهم الأجهزة �أو ت�صطفيهم رئا�سة الدولة ف�إن ذلك ال‬ ‫يعد حوارا جمتمعيا ب�أي حال‪ .‬و�إمنا هو يف حقيقته تزوير‬ ‫للحوار ونوع من التهريج ال�سيا�سي‪.‬‬ ‫لقد ابتدعنا يف م�صر حيال ج��دي��دة لاللتفاف على‬ ‫الدميقراطية‪ ،‬اعتمدت على التعبئة واحل�شد وجتاهلت دور‬ ‫امل�ؤ�س�سات‪ .‬يف انحياز ال يخلو من انتهازية �سيا�سية ل�صيغة‬ ‫الدميقراطية املبا�شرة يف �صورتها الإغريقية‪ ،‬الأمر الذي‬ ‫يعرب عن جتاهل للدميقراطية التمثيلية التي تقوم على‬ ‫امل�ؤ�س�سات املنتخبة‪ .‬وال�صيغة الأوىل مقبولة ومعمول بها‬ ‫يف املقاطعات ال�سوي�سرية والكيانات ال�صغرية ن�سبيا (�سكان‬ ‫�سوي�سرا أ�ق��ل من ‪ 8‬ماليني يتوزعون على ‪ 23‬مقاطعة �أو‬ ‫كانتون)‪ ،‬لكنها متعذرة يف بلد مثل م�صر ي�ضم ‪ 90‬مليونا‬ ‫من الب�شر‪.‬‬ ‫�إن فكرة احل��وار املجتمعي ــ أ�ك��رر ــ ال تقوم لها قائمة‬ ‫يف غيبة مناخ دميقراطي يوفر للمجتمع م�ؤ�س�سات منتخبة‬ ‫تعرب عنه‪ ،‬وما مل توجد تلك امل�ؤ�س�سات ف�إن احلوار املفرت�ض‬ ‫�سيظل �شعارا فارغ امل�ضمون‪ .‬ويف حدِّه الأدنى ف�إنه �سيكون‬ ‫مبثابة و�ضع للعربة �أمام احل�صان‪.‬‬

‫د‪� .‬أحمد نوفل‬ ‫منبر السبيل‬

‫إىل داعمي العسكر‬

‫األمة بني الواقع الرديء واملستقبل الوضيء ‪5 /‬‬ ‫‪ -1‬مدخل‪ :‬ف�ساد ر�أ�س ال�سمكة‬ ‫ور�أ�س العني‪.‬‬ ‫هذه هي احللقة اخلام�سة من‬ ‫ه��ذه ال�سل�سلة وم��ا زلنا يف حماولة‬ ‫ت�شخي�ص ال��واق��ع ال���س�ي��ا��س��ي لأم��ة‬ ‫ال�ع��رب وامل�سلمني‪ .‬و�أط�ل�ن��ا لأهمية‬ ‫ه ��ذا ال �ب �ع��د ون��زع��م �أن اخل� ��راب يف‬ ‫ال� �ع ��امل ال �ع ��رب ��ي ب � ��د�أ م ��ن ال ��ر�أ� ��س‬ ‫والقمة ول�سنا م��ع املقولة املنت�شرة‬ ‫"كما تكونوا �أو مثلما تكونوا يول‬ ‫عليكم" وه��ي ال �ت��ي ت�ق�ل��ب امل�ع��ادل��ة‬ ‫فتجعل ال�ف���س��اد ي �ب��د�أ م��ن ال�ق��اع��دة‬ ‫ثم ي�سري �إىل ال��ر�أ���س‪ .‬وه��ي لي�ست‬ ‫ح��دي�ث�اً ب��امل�ن��ا��س�ب��ة‪ .‬ول�ك� ّن��ا م��ع الأث��ر‬ ‫الآخ� ��ر ول �ع �ل��ه م��ن ك�ل�ام ال� �ف ��اروق‪:‬‬ ‫"لتنق�ضن ع ��رى الإ�� �س�ل�ام ع��روة‬ ‫ع��روة ف�أولها نق�ضاً احلكم و�آخرها‬ ‫ال�صالة" وه��ي ال�ت��ي جتعل الف�ساد‬ ‫ي�سري من الر�أ�س �إىل بقية اجل�سد‪.‬‬ ‫وال خ�ل�اف ع �ل��ى �إ� �ش �ك��ال �ي��ة ال��واق��ع‬ ‫ال�سيا�سي وترهله �أو ت��ردي��ه‪ ،‬ورمب��ا‬ ‫ي �ك��ون اخل �ل�اف ع �ل��ى ت �ق��دي��ر حجم‬ ‫اخل � ��راب وح �ج��م ال ��دم ��ار احل��ا� �ص��ل‬ ‫ف �ي��ه‪ ..‬ك��ال��ذي ذه��ب ي���ش�تري �سمكاً‬ ‫فبد أ� ي�شم الر�أ�س‪ ،‬فقال له البائع‪:‬‬ ‫ي �ب��دو �أن� ��ه ال خ�ب�رة ل��ك ب��ال���س�م��ك‪،‬‬ ‫�إن ال�سمك يف�سد م��ن ال��ذي��ل‪ ،‬ق��ال‬ ‫ال���ش��اري‪� ،‬أن��ا م�ت��أك��د م��ن ف�ساد ذاك‬ ‫ولكني �أريد الت�أكد من و�صوله �إىل‬ ‫ر�أ�س ال�سمكة‪.‬‬ ‫ول �ق��د � �س��رى ال�ف���س��اد واخل ��راب‬ ‫م��ن ال��ر�أ���س �إىل ب�ق�ي��ة اجل���س��د‪ ،‬من‬ ‫�أ� �س��ف‪ .‬ول�ي����س ف���س��اد ر�أ� ��س ال�سمكة‬ ‫من ع��دوى ال��ذي��ل‪ .‬ف ��إذا تلوث ر�أ���س‬ ‫العني‪� ،‬أو ر أ����س النبع‪ ،‬تلوث باقيها‬ ‫ولي�س العك�س‪.‬‬ ‫وك� ��م م �ع�ب�رة ك �ل �م��ة ع �ل��ي ع�ل�ي��ه‬ ‫الر�ضوان للفاروق عليه الر�ضوان‪:‬‬ ‫ي ��ا �أم �ي��ر امل� ��ؤم� �ن�ي�ن ع �ف �ف��ت ف�ع�ف��ت‬ ‫رعيتك ولو رتعت لرتعوا!‬ ‫وذل� � ��ك مب �ن��ا� �س �ب��ة ت �� �س �ل �ي��م ت��اج‬ ‫ك�سرى و��س��واري��ه ل�ل�ف��اروق وتعليقه‬ ‫على ذاك امل�شهد بقوله‪�" :‬إن الذي‬ ‫�أدى هذا لأمني" فقال علي ما قال‪.‬‬ ‫‪ -2‬حلم الدولة بعيد املنال‪.‬‬ ‫�أق� � ��ر�أ يف ه� ��ذا ال �� �ص �ب��اح م�ق��ال��ة‬ ‫للدكتور "با�سم الطوي�سي" يقول‬ ‫ف� �ي� �ه ��ا‪�" :���إن ال � �ع� ��رب م� ��ا ي ��زال ��ون‬ ‫ي �ق �ف��ون ع �ل��ى م �� �س��اف��ة ب �ع �ي��دة م��ن‬ ‫املفهوم املعا�صر ل�ل��دول��ة‪ ،‬يف الوعي‬ ‫وامل�م��ار��س��ة‪ ،‬ب��ل �إن ف�ك��رة ال��دول��ة يف‬ ‫ال��وع��ي ال�ع��رب��ي م��ا ت ��زال ه���ش��ة‪ ،‬وال‬ ‫متلك ح�ضورها يف الوعي والوجدان‬ ‫وال���ض�م�ير اجل�م�ع��ي ل�ل�ن��ا���س‪ ،‬لأن�ه��م‬ ‫ب��اخ�ت���ص��ار مل ي �ع �ت��ادوا �أن ي�ل�م���س��وا‬ ‫�آثارها يف احلياة العامة"‬ ‫وي� ��وا� � �ص� ��ل‪" :‬غياب امل� �ف� �ه ��وم‬ ‫ال ��وا�� �ض ��ح وال �� �ص �ح �ي��ح ع ��ن ال��دول��ة‬ ‫ه��و ال��ذي يحرمها م��ن فهم م�صدر‬ ‫اال�ستبداد ال�سيا�سي‪ ،‬و�إمكانية الرد‬ ‫الفعال عليه‪"..‬‬

‫ث��م ق��ال‪�" :‬إن الفكر واملمار�سة‬ ‫ال�سيا�سية ال�ع��رب�ي��ة امل�ع��ا��ص��رة غ��اب‬ ‫عنهما �إدراك �أن الدولة ال ت�ستطيع‬ ‫�أن ت �ك��ون م�ن�ت�ج��ة وم �ن �ج��زة م ��ا مل‬ ‫حت��ظ ب�شرعية ت��اري�خ�ي��ة م�ستقرة‪.‬‬ ‫ول�ي����س ل�ه��ذه ال�شرعية م��ن م�صدر‬ ‫�آخر �إال قدرتها على �إ�شراك رعاياها‬ ‫يف منط ح�ضارة ع�صرهم" �أ‪.‬هـ‪.‬‬ ‫و�إن كنا قد نتوقف مع الدكتور‬ ‫عند احل�صر "ولي�س لهذه ال�شرعية‬ ‫من م�صدر" ثم عند "منط ح�ضارة‬ ‫ع�صرهم" فقد تبدو م�شكلة ولي�س‬ ‫ح�ل� ً�ا‪ .‬ومي �ك��ن �أن ت �ف �ه��م ع �ل��ى ع��دة‬ ‫�أنحاء �أو عدة وج��وه‪ .‬فم�صيبتنا �أن‬ ‫دولنا تريد �إ�شراكنا –ظاهرياً‪ -‬يف‬ ‫من��ط ح�ضارة الع�صر (�أو ق�شورها‬ ‫بالأ�صح) كما تزعم وذلك بالتبعية‬ ‫للغرب والذوبان فيه‪.‬‬ ‫ب��اخ �ت �� �ص��ار ف � ��إن ال �ك �ل �م��ة حت�ت��اج‬ ‫�إىل مزيد من التو�ضيح والتحديد‪.‬‬ ‫وامل �ف �ه��وم امل �ق �ب��ول ل �ن �م��ط ح �� �ض��ارة‬ ‫ال�ع���ص��ر م��ن ح�ي��ث ال�ت�ق�ن�ي��ة وال�ع�ل��م‬ ‫ولي�س ما يتعار�ض مع قيمنا‪.‬‬ ‫ولكنا مع الدكتور يف �أن العرب‬ ‫قمة وق��اع��دة م��ا زال��وا على م�سافة‬ ‫ب� �ع� �ي ��دة م� ��ن م� �ف� �ه ��وم ال� � ��دول� � ��ة‪ ،‬ال‬ ‫امل�ع��ا��ص��ر وال "القرو�سطي" حتى‪.‬‬ ‫وب��دالل��ة �أن اجل�م�ي��ع ب ��د�أ ي�ع��ود �إىل‬ ‫رواب��ط الع�شرية والقبيلة والعائلة‬ ‫والفئة واجل�ه��ة وال�ه��وي��ات ال�ضيقة‬ ‫وال�ف��رع�ي��ة‪ ،‬وال �أح��د يحتكم ال �إىل‬ ‫قانون‪ ،‬وال يرجع �إىل د�ستور‪.‬‬ ‫ول �ي ����س ق �ط �ع �اً ه� ��ذا م ��ن ��س�م��ة‬ ‫العرب و�صفاتهم وخاللهم الثابتة‪،‬‬ ‫م � �ع� ��اذ اهلل‪ ،‬و�إمن� � � � ��ا ه � ��ي م��رح �ل��ة‬ ‫وظ��روف‪ ..‬تتغري‪ .‬والبع�ض يحاول‬ ‫�أن ي�ستنتج منها ا�ستنتاجات خاطئة‬ ‫�أ ّن � � ��ا �أم� � ��ة م �ت �خ �ل �ف��ة م �ت �ج��ذر ف�ي�ه��ا‬ ‫التخلف وال نقبل التغيري‪ ،‬وال �أمل‬ ‫يف م�ستقبل قريب‪ ..‬كل هذا مردود‬ ‫بالقطع‪ .‬فقد انتقلنا م��ن ال�ب��داوة‬ ‫�إىل احل �� �ض��ارة �إىل الإغ � ��راق ف�ي�ه��ا‪،‬‬ ‫وانتقلنا من الرابطة ال�ضيقة �إىل‬ ‫ال��راب �ط��ة ال��وا� �س �ع��ة ج� ��داً ب ��إط��اره��ا‬ ‫الإن���س��اين ال��ذي �ضم �شعوباً و�أمم �اً‬ ‫و�أقواماً وثقافات‪ ،‬ه�ضمها الإ�سالم‬ ‫وا�ستوعبها وتعاي�ش معها و�صبغها‬ ‫جميعاً ب�صبغة الإ�سالم‪ ،‬ووحدها يف‬ ‫�إطار �أخوة الإ�سالم‪.‬‬ ‫‪ -3‬االن � �ق�ل��اب� ��ات‪ ..‬يف ال �ع��امل‬ ‫العربي‪.‬‬ ‫رمب��ا مل ي�ع��رف ال �ع��امل منطقة‬ ‫��ش�ه��دت م��ن االن �ق�لاب��ات م��ا �شهدت‬ ‫هذه املنطقة العربية‪ .‬وهذا ال يدل‬ ‫على حيوية �سيا�سية بقدر م��ا يدل‬ ‫على عدم م�ؤ�س�سية وعدم ا�ستقرار‪،‬‬ ‫وان� � �ع � ��دام وج� � ��ود �آل � �ي� ��ات ل�ل�ت�غ�ي�ير‬ ‫وال�ت��داول ال�سلمي لل�سلطة‪ ،‬وبقدر‬ ‫ما يدل على تبعية للقوى الكربى‪.‬‬ ‫و�إذا ا� �س �ت �ح �� �ض��رن��ا احل �ق �ب��ة ال �ت��ي‬ ‫ح�صلت فيها االنقالبات �سنجد �أنها‬ ‫ف�ت�رة ك �� �س��وف ال �ق��وة ال�بري�ط��ان�ي��ة‪،‬‬

‫و��ص�ع��ود ال�ق��وة الأم��ري�ك�ي��ة‪ .‬ف�أغلب‬ ‫االن � �ق �ل�اب� ��ات � �ص �ن��اع��ة �أم ��ري� �ك� �ي ��ة‪،‬‬ ‫ل �ل��إت � �ي ��ان ب� ��رج� ��ال �أم� ��ري � �ك� ��ا‪ ،‬ب ��دل‬ ‫ال � ��رج � ��ال ال� ��ذي� ��ن ك� ��ان� ��وا ي �ت �ب �ع��ون‬ ‫بريطانيا‪ .‬وق��د اب�ت��د�أت االنقالبات‬ ‫يف �سوريا منذ قرابة ال�سبعني �سنة‬ ‫وم �ع �ل��وم ارت� �ب ��اط ح �� �س �ن��ي ال��زع �ي��م‬ ‫ب�أمريكا‪ ،‬وك��ل م��ن ج��اء ب�ع��ده‪ ،‬حتى‬ ‫�إذا ا�ستلمت الطائفة العلوية بعد‬ ‫تدرج طويل ا�ستقرت البالد وانتهى‬ ‫ع�صر االنقالبات‪ ..‬لأن اجلهة التي‬ ‫ك ��ان ��ت ت �� �ص �ن��ع االن� �ق�ل�اب ��ات وج ��دت‬ ‫فيهم بغيتها‪.‬‬ ‫ويف م�صر �أزي��ح ف��اروق التابع‬ ‫ل�ل��إم�ب�راط ��وري ��ة ال� �ع� �ج ��وز وج ��يء‬ ‫ب�ج�ي��ل ج��دي��د م��ن احل �ك��ام ال���ش�ب��اب‬ ‫ي�ت�ب�ع��ون ال �ق��وة اجل��دي��دة ال���ص��اع��دة‬ ‫ال�شابة وع�ن��دم��ا �أو��ش��ك نا�صر على‬ ‫م�ف��ارق��ة ال��دن�ي��ا ج��اء ب��رج��ل �أم��ري�ك��ا‬ ‫يف جمل�س الثورة وهو �أنور ال�سادات‬ ‫وع �ي �ن��ه ن��ائ �ب �اً ل�ل��رئ�ي����س ف ��آل��ت �إل �ي��ه‬ ‫ال���س�ل�ط��ة ب���س�لا��س��ة‪ ..‬وع �ن��دم��ا ج��اء‬ ‫ال � �� � �س ��ادات �أحل� � ��ق م �� �ص��ر ب ��أم��ري �ك��ا‬ ‫�إحلاقاً تاماً وانتهى ع�صر املراوحة‬ ‫وامل� ��راوغ� ��ة وال� �ظ ��اه ��ر وال� �ب ��اط ��ن‪..‬‬ ‫ف �� �ص��ارت م �� �ص��ر م ��ع �أم ��ري� �ك ��ا ق�ل�ب�اً‬ ‫وقالباً باطناً وظ��اه��راً‪ ،‬بال مواربة‪،‬‬ ‫وال ادع� ��اءات ث��وري��ة‪ .‬وك ��ذا ان�ق�لاب‬ ‫عبد الكرمي قا�سم يف متوز �سنة ‪58‬‬ ‫ي�سري على امل�ن��وال نف�سه‪ ..‬ثم كرت‬ ‫االن� �ق�ل�اب ��ات مب� �ع ��دل ك ��ل ‪� � 6‬ش �ه��ور‬ ‫انقالب يف مرحلة ات�سمت بالفوران‬ ‫وامل� ��وران وال�ت�ح��ال�ف��ات وال�ت�ح��ال�ف��ات‬ ‫امل�ضادة‪.‬‬ ‫على �أن �أ��س��و�أ االن�ق�لاب��ات ط � ّراً‪،‬‬ ‫هو انقالب ال�سي�سي على ال�شرعية‬ ‫ال �ث��وري��ة ال���ش�ع�ب�ي��ة امل�ن�ت�خ�ب��ة‪ ،‬لأن��ه‬ ‫ج � ��اء ل �ي �ق �ط��ع ال� �ط ��ري ��ق ع �ل��ى ه��ذا‬ ‫النهج اجلديد يف التداول ال�سلمي‪،‬‬ ‫ول �ي �� �س �ت �م��ر من ��ط �� �س� �ي ��ادة ال�ع���س�ك��ر‬ ‫و�سيادة مراكز ال�ق��وى‪ ،‬التي تتوىل‬ ‫ق�م��ع ال���ش�ع��وب و�إخ���ض��اع�ه��ا ل�صالح‬ ‫ال �ق��وى اخل��ارج�ي��ة ول���ص��ال��ح النهب‬ ‫امل�ن�ظ��م ل �ث�روات ال �ب�ل�اد‪ .‬واخل�ط�ير‬ ‫�أن ال �ع��امل ال �ع��رب��ي �أع �ن��ي ق �ي��ادات��ه‬ ‫امل �ت �ج �م��دة ع �ن��د م ��ا ق �ب��ل م�ن�ت���ص��ف‬ ‫ال �ق��رن ال�ع���ش��ري��ن‪ ،‬وع �ن��د الأو� �ض��اع‬ ‫ال�ستاتيكية ال�سائدة‪ ،‬وعند التناقل‬ ‫التقليدي لل�سلطة على نهج الأئمة‬ ‫االث� �ن ��ى ع �� �ش��ر ع �ن��د ال �� �ش �ي �ع��ة‪ .‬ف�ه��و‬ ‫الأ�سو�أ �أي انقالب �سي�سي لأنه جاء‬ ‫يف �أدق امل��راح��ل‪ .‬وه��و الأ� �س ��و�أ لأن��ه‬ ‫الأعنف يف قمع ال�شعب‪ .‬وهو الأ�سو أ�‬ ‫ألن ��ه م ��زق ن���س�ي��ج امل�ج�ت�م��ع و� �ض��رب‬ ‫وح��دت��ه يف ال���ص�م�ي��م‪ .‬وه ��و الأ� �س��و أ�‬ ‫ألن� ��ه أ�حل �ق �ن��ا ب �ق��وى ال�ت�ب�ع�ي��ة وه��ي‬ ‫"�إ�سرائيل" �أو ًال يف وقت تهدد فيه‬ ‫�أق �� �ص��ان��ا‪ ..‬وه ��و الأ�� �س ��و�أ م��ن وج��وه‬ ‫كثرية لو جئنا نح�صي ون�ستق�صي‪.‬‬ ‫ف�ح�ك��م ال�ع���س�ك��ر ن �ه��ج ومن ��ط ��س��ائ��د‬ ‫يف ال �ع��امل ال �ع��رب��ي ك�م��ا م��ر م ��راراً‪.‬‬ ‫فها بوتفليقة يعلن اليوم عن فوزه‬ ‫ال �� �س��اح��ق‪ ،‬وه� ��و � �ص �ن �ي �ع��ة ال�ع���س�ك��ر‬ ‫ي �ح �ك �م��ون م� ��ن خ�ل�ال ��ه وي �ن �ه �ب��ون‬

‫ث � � � ��روات ال� �ب� �ل ��د م � ��ن خ �ل��ال � ��ه‪ ،‬وال‬ ‫ت�ضبطهم ع�ين وال ي��د وال �أذن وال‬ ‫قانون وال يحا�سبون وال يحاكمون‪.‬‬ ‫فهم لي�سوا ال��ر�ؤ��س��اء ويف احلقيقة‬ ‫هم الر�ؤ�ساء فالرئي�س بوتفليقة ال‬ ‫ي�ستطيع القيام مبهامه‪ ،‬وال يعقل‬ ‫�أن ي �خ��اط��ب ال �� �ش �ع��ب يف ي ��وم ف��وزه‬ ‫ب��ال���س�ك��اي��ب؟! وه��ل ع�ق��م ‪ 35‬مليون‬ ‫جزائري عن �إنتاج رئي�س �إال رئي�س‬ ‫مقعد!‬ ‫‪ -4‬ا�ستحالة التغيري �أو ع�سره‬ ‫على �أقل تقدير‪.‬‬ ‫وب �ع��د ف� ��إن �أ� �س��و أ� م��ا يف ال��و��ض��ع‬ ‫ال�سيا�سي ال�ع��رب��ي ه��و ان���س��داد �أف��ق‬ ‫التغيري الذي ميار�س يف العامل كله‬ ‫ب�أي�سر ال�سبل و�أ�سهلها و�أ�سل�سها‪.‬‬ ‫ولو قال �أي مواطن �إجنليزي �س�أر�شح‬ ‫نف�سي �أم��ام ك��ام�يرون و�أخ��رج��ه من‬ ‫احل �ي��اة ال���س�ي��ا��س�ي��ة ف �م��اذا ي �ج��ري؟‬ ‫وم� � ��اذا ي �� �ص �ي��ب ال� �ق ��ائ ��ل؟ ال � �ش��يء‬ ‫ب��ال �ط �ب��ع‪ .‬ل�ك�ن��ه يف ال �ع��امل ال�ع��رب��ي‬ ‫�أك �ب�ر ال �ك �ب��ائ��ر‪ .‬لأن م��ن ي�ج�ل���س��ون‬ ‫ع�ل��ى ال�ك��را��س��ي ذوات م�ق��د��س��ة‪� ..‬أو‬ ‫م �ت ��أل �ه��ون يف الأر�� � ��ض‪ ،‬خ ��ال ��دون ال‬ ‫ي� �ب� �ي ��دون! وذل � ��ك ت��رف��ع � �ش �ع��ارات‪:‬‬ ‫ف�لان ل�ل�أب��د‪ ..‬ول��ول��د ول��د ال��ول��د‪..‬‬ ‫"م َ�سرمد"‬ ‫و�إىل �آخ��ر الأم ��د‪ ،‬وه��و ُ‬ ‫لأن زي��ت ع�م��ره ال ي�ن�ف��د‪ ،‬وه��و مثل‬ ‫لبد الن�سر الأ��س�ط��وري عند العرب‬ ‫الذي عا�ش مئات ال�سنني و�ضرب به‬ ‫املثل فقيل‪�" :‬أهرم من ُل َبد" ونختم‬ ‫مقالتنا اليوم بلبد الذي يحكم كل‬ ‫بلد و�شيء من الأدب نلطف به اجلو‬ ‫بعد �أن تل ّبد‪:‬‬ ‫قال النابغة الذبياين‪:‬‬ ‫ي��ا دار م � ّي��ة ب��ال �ع �ل �ي��اء ف��ال���س�ن��د‬ ‫�أقوت وطال عليها �سالف الأمد‬ ‫�أم ���� �س��ت خ �ل�اء و�أم� ��� �س ��ى �أه �ل �ه��ا‬ ‫احتملوا �أخنى عليها ال��ذي �أخنى‬ ‫على لبد‬ ‫�أي �إن ت� �ق ��ادم ال �ع �ه��د غّي�ررّ ه��ا‬ ‫و�أف�سد حالها كما ق�ضى طول العمر‬ ‫على لبد‪.‬‬ ‫وال نف�صل ق�صة الن�سر لبد بل‬ ‫ارج ��ع �إىل ال �ك��رم��ي يف "قول على‬ ‫قول"‪.‬‬ ‫وقال �أبو ال�سرى اخلزرجي كما‬ ‫يف ابن خلكان‪:‬‬ ‫�إن معاذ بن م�سلم رجل‬ ‫لي�س مليقات عمره �أمد‬ ‫قل ملعاذ �إذا مررت به‬ ‫قد �ضج من طول عمرك الأبد‬ ‫يا بِكر حواء كم تعي�ش‬ ‫وكم ت�سحب ذيل احلياة يا لبد‬ ‫و�إىل اللقاء يف حلقات قد متتد‬ ‫وتتلبد!‬ ‫عناية �أ�سعد‬

‫يوميات قلم مكسور‬

‫كرت أحمر للتلقائي؟!!‬ ‫ال� �ت� �ع� �ل� �ي ��م‪...‬ه ��ي م� ��ن أ�ك �ث ��ر امل �ه��ن‬ ‫�صعوبة و�شرفا‪ ...‬ومن فينا ينكر الف�ضل‬ ‫وال�شرف لهذه املهنة والتي �أ�صبحت يف‬ ‫زماننا هذا مهنة التعب وامل�شاكل‪ ،‬وفقع‬ ‫املرارة‪.....‬‬ ‫وعلى �سبيل الدعابة تقول الطرفة‪:‬‬ ‫م��ا ه��و ال ��راب ��ط ب�ي�ن امل �ع �ل��م وال��ده�ي�ن؟‬ ‫وب� �ع ��د ال �ت �ف �ح �ي ����ص وال �ت �م �ح �ي ����ص جت��د‬ ‫ان ال ��راب ��ط ه ��و‪ :‬ك�لاه �م��ا ي �ت �ع��ام��ل مع‬ ‫اجل��دران(احل �ي �ط��ان) ؟!!! ف�ك�ث�ير من‬ ‫طالب هذا الزمان هم مثل اجل��دران بل‬ ‫�أ�ضل �سبيال‪......‬‬ ‫وامل�ع�ل�م��ون يف ه��ذا ال��زم��ن تعرفهم‬

‫ب�سيماهم‪ ..‬فبعد أ�ق��ل م��ن خم�سة �أي��ام‬ ‫من ا�ستالم الراتب تبد أ� رحلة الدين‪..‬‬ ‫من املحيطني‪ ،‬وخ�صو�صا �إن كان معلما‬ ‫على ح�ساب العمل الإ� �ض��ايف‪ ....‬ولذلك‬ ‫ال ن�ستغرب فكرة حت��ول بع�ض املعلمني‬ ‫للعمل �صباحا كمعلمني‪ ،‬وب�ع��د الظهر‬ ‫يف �أعمال �أخرى خمتلفة علها ت�سد رمق‬ ‫�صاحبها‪.‬‬ ‫يتعب املعلمون من �أجل غر�س ثمار‬ ‫ال �ع �ل��م يف ع �ق��ول ال� �ط�ل�اب‪ ،‬وبتح�صيل‬ ‫النتائج‪ ،‬ومن ثم ترفيع �أ�صحاب املعدالت‪،‬‬ ‫أ�م� ��ا ال �ك �� �س��اىل‪..‬ف � إ�ن �ه��م غ�ي�ر م �ب��ال�ين ال‬ ‫بتعليم وال معدل‪ ،‬وال يح�سبون ح�سابا‬

‫لأي ��ش��يء لأن�ه��م باخت�صار �سيرتفعون‬ ‫تلقائيا لل�صف ال��ذي يليه‪ ،‬وه��ذا جعل‬ ‫ب�ع����ض ال �ط�ل�اب ي�ع�ي����ش يف ح��ال��ة ي��رث��ى‬ ‫لها‪ ،‬فمهما كانت نتيجته ف�إنه بالنهاية‬ ‫�سيرتفع!‬ ‫ق ��رار م�ن��ع ال�ترف�ي��ع ال�ت�ل�ق��ائ��ي ج��اء‬ ‫نقطة حت�سب لوزير الرتبية والتعليم؛‬ ‫لأنها �ست�سهم يف خلق طالب يحمل روح‬ ‫املناف�سة وامل�س�ؤولية يف تلقي العلم‪ ،‬او‬ ‫التوجه اىل م�سار �آخر ي�ضمن له حرفة‬ ‫ي �ع �ت��ا���ش م �ن �ه��ا‪ ،‬ف �ك ��ان ال� �ك ��رت الأح �م ��ر‬ ‫للرتفيع التلقائي �ضربة قا�سمة للركود‬ ‫يف قطاع التعليم‪.‬‬

‫�أمين توفيق ‪ /‬م�صر‬

‫ك��م كنت �أمت�ن��ى �أن تطبق احلكومة‬ ‫ه��ذا ال�ن�ظ��ام ومت�ن��ع ال�ترف�ي��ع التلقائي‬ ‫للنواب والوزراء‪ ،‬كم كنت �أمتنى �أن يرفع‬ ‫ال �ك��رت االح �م��ر يف وج��ه ب�ع����ض ال� ��وزراء‬ ‫وال �ن��واب‪ ،‬ليتوجهوا مل�سار �آخ��ر خمتلف‬ ‫غ�ي�ر احل �ك��وم��ة وال �� �س �ي��ا� �س��ة‪ ...‬وال�ق�ب��ة‬ ‫ال�برمل��ان �ي��ة ع�ل�ه��م ي�ترك��ون �ه��ا وي�ترك��ون‬ ‫ال�شعب و�ش�أنه ليعي�ش يف �سالم !!‬

‫ع � �ق� ��ب ان � � �ق �ل ��اب ال� � �ث � ��ال � ��ث م��ن‬ ‫ي��ول�ي��و امل��ا��ض��ي ��س��ارع��ت ب�ع����ض ال��دول‬ ‫مل �� �س��ان��دة االن �ق�ل�اب ال�ع���س�ك��ري ب�شكل‬ ‫ف��ج و� �ص��ري��ح‪ ،‬وه��و م��ا يك�شف حقيقة‬ ‫موقفها املتوج�س من الثورة امل�صرية‬ ‫منذ اندالعها يف اخلام�س والع�شرين‬ ‫م��ن ي�ن��اي��ر‪ .‬وي � ؤ�ك��د مب��ا ال ي��دع جم��اال‬ ‫ل�ل���ش��ك ح�ق�ي�ق��ة وج� ��ود حت��ال��ف دويل‬ ‫الجها�ضها‪ ،‬ول��و حتى بغ�ض الطرف‬ ‫ع�م��ا ي�ق�ترف��ه االن �ق�ل�اب م��ن ج��رائ��م‪.‬‬ ‫وال���س��ؤال ال��ذي يطرح نف�سه هنا هذا‬ ‫امل��وق��ف ال �غ��رب��ي مي �ك��ن �أن ن�ف�ه�م��ه يف‬ ‫� �ض��وء �إط� � ��اره ال �ت��اري �خ��ي م ��ن � �ص��راع‬ ‫ب�ين ال���ش��رق وال �غ��رب‪ ،‬ول�ك��ن م��ا ال��ذي‬ ‫يدفع بع�ض ال��دول ال�شقيقة للوقوف‬ ‫كحجر ع�ثرة يف وج��ه ال�شعب امل�صري‬ ‫؟ وال� � ��� � �س� � ��ؤال االه � � ��م ه� ��ل مي� �ك ��ن ان‬ ‫ي ��ؤدي ه��ذا الدعم للثورة امل�ضادة �إىل‬ ‫�إج �ه��ا���ض ث ��ورة ي �ن��اي��ر‪ ،‬خ��ا��ص��ة م��ع ما‬ ‫ت�ل�ق�ت��ه م��ن ��ض��رب��ات ك��ان أ�� �ش��ده��ا يف ‪3‬‬ ‫يوليو املا�ضي؟‬ ‫واالج � ��اب � ��ة جن ��ده ��ا يف ت ��اري ��خ‬ ‫ال � �ث� ��ورة ال �ف��رن �� �س �ي��ة ال� �ت ��ي مت �ث��ل ل�ن��ا‬ ‫امل�ث��ل وال �ق��دوة يف ه��ذه احل��ال��ة‪ ،‬والتي‬ ‫ان��دل �ع��ت يف ال� �ع ��ام ‪ 1799‬وا� �س �ت �م��رت‬ ‫قرابة الع�شر �سنوات؛ الر��س��اء املبادئ‬ ‫ال �ث�ل�اث(االخ��اء‪ ،‬احل��ري��ة‪ ،‬امل �� �س��اواة)‪،‬‬ ‫ومت� �ك� �ن ��ت م� ��ن ان � �ه� ��اء احل� �ك ��م امل �ل �ك��ي‬ ‫واع�لان اجلمهورية بعد اع��دام لوي�س‬ ‫ال���س��اد���س ع�شر اخ��ر ح�ك��ام �آل ب��ورب��ون‬ ‫التي حكمت فرن�سا الك�ثر من قرنني‬ ‫م��ن ال��زم��ن‪ ،‬ك�م��ا ام�ت��د حكمها لبقاع‬ ‫اخ��رى داخ��ل اوروب ��ا‪ ،‬وم��ازال��ت ترتبع‬ ‫ع�ل��ى ع��ر��ش��ي ا��س�ب��ان�ي��ا وال �� �س��وي��د؛ ل��ذا‬ ‫كان من البديهي ان تتحد �ضد الثورة‬ ‫الوليدة خوفا من امتداد املد الثوري‬ ‫اليها والق�ضاء على نظم حكمها الذي‬ ‫يتميز باال�ستبداد‪ .‬وك��ان ذلك الدافع‬ ‫الرئي�سي الن��دالع احل��رب التي وقعت‬ ‫بني عدد من الدول االوروبية وفرن�سا‬ ‫‪1792‬وا�ستمرت حتى وقعت هذه الدول‬ ‫على معاهدة بزل ‪ 1795‬النهاء احلرب‬ ‫مع فرن�سا با�ستثناء كل من بريطانيا‬ ‫وال�ن�م���س��ا وال �ت��ي ا��س�ت�م��رت��ا ع�ل��ى حالة‬ ‫العداء �ضد الثورة الفرن�سية‪.‬‬ ‫ومل يكن ال�غ��زو الفرن�سي مل�صر‬ ‫‪ 1798‬فيما ع��رف باحلملة الفرن�سية‬ ‫اال اح� ��دى ج� ��والت ه ��ذا ال �� �ص��راع؛ يف‬ ‫حم ��اول ��ة م ��ن ف��رن �� �س��ا ل �ق �ط��ع ات �� �ص��ال‬ ‫ب��ري �ط��ان �ي��ا مب���س�ت�ع�م��رات�ه��ا ال �غ�ن�ي��ة يف‬ ‫ال�ه�ن��د‪ .‬ومل ي�ت��وق��ف ه��ذا ال���ص��راع اال‬ ‫لفرتة ق�صرية عقب توقيع �صلح اميان‬ ‫‪ 1802‬ب�ين اجن �ل�ترا وف��رن���س��ا ل�ك�ن��ه مل‬ ‫ي�ستمر طويال نتيجة لتجدد احل��رب‬ ‫م ��ره اخ� ��رى؛ ب �ع��د ان اع �ل��ن ن��اب�ل�ي��ون‬ ‫نف�سه ام�ب�راط��ورا ع�ل��ى فرن�سا ‪1804‬‬ ‫لكن امرباطورية نابليون ومعها حلم‬ ‫ال �ث��ورة ان�ت�ه��ت ‪1814‬؛ ح�ي�ن�م��ا متكنت‬ ‫ال��دول االوروب �ي��ة م��ن هزميتة واع��ادة‬ ‫�آل بربون اىل حكم فرن�سا مره اخرى‬ ‫بتعيني لوي�س الثامن ع�شر‪ .‬واعتقد‬ ‫اجلميع انتهاء ال�ث��ورة اىل االب��د لكن‬ ‫ب��ذوره��ا التي زرع��ت يف املا�ضي اثمرت‬ ‫ث� ��ورة ج ��دي ��ده ‪ 1830‬جن �ح��ت يف خلع‬ ‫لوي�س الثامن ع�شر؛ لكنها مل تقتلع‬ ‫ح �ك��م �آل ب ��رب ��ون ب �ع��د ت �ع �ي�ين ل��وي����س‬ ‫ف�ي�ل�ي��ب خ�ل�ف��ا ل ��ه‪ .‬ف �ع��اد ال�ف��رن���س�ي��ون‬ ‫للثورة من جديد ‪ 1848‬وجنحوا هذه‬ ‫امل ��ره يف اق �ت�ل�اع ح �ك��م �آل ب��ري��ون اىل‬ ‫االب��د ومت اع�ل�اء اجل�م�ه��وري��ة الثانية‬ ‫يف فرن�سا‪.‬‬ ‫وهو ما يعني ان الثورة امل�صرية‬ ‫�ستنت�صر �إن ع��اج�لا ام اج�ل�ا‪ ،‬مهما‬ ‫ق ��دم ل �ل �ث��ورة امل �� �ض��ادة م��ن دع ��م؛ ف ��إن‬ ‫ارادة ال�شعوب ال تنك�سر– هكذا علمتنا‬ ‫ك �ت��ب ال �ت��اري��خ – وه� � ��ؤالء امل �ق �ت��ول��ون‬ ‫يف ال �� �ش��وارع ال�ق��اب�ع��ون خ�ل��ف ق�ضبان‬ ‫ال� ��� �س� �ج ��ون � �س �ي �ك��ون م �ن �ه��م يف ال �غ��د‬ ‫ال�ق��ري��ب‪،‬وزي��ر‪ ،‬ورئي�س وزراء‪ ،‬واي�ضا‬ ‫رئي�س ج�م�ه��وري��ة‪ .‬فما ال��داع��ي خللق‬ ‫ج �ي��ل م��وت��ور ي���ص�ب��ح ل ��دى ك��ل منهم‬ ‫ث�أر �شخ�صي ي�سعى لتح�صيله؛ خا�صة‬ ‫وان اب�سط قوانني الفيزياء علمتنا ان‬ ‫لكل فعل رد فعل م�ساويا له يف املقدار‬ ‫وم�ضادا له يف االجتاه‪.‬‬


‫�صباح جديد‬

‫االثنني (‪ )21‬ني�سان (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2630‬‬

‫‪13‬‬


‫‪14‬‬

‫‪assabeelsports@yahoo.com‬‬

‫االثنني (‪ )21‬ني�سان (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2630‬‬

‫قراءة للجولة الـ‪ ١٦‬من دوري املنا�صري للمحرتفني‬

‫الصدارة على حالها بعد فوزي الوحدات والفيصلي‬

‫الفي�صلي حقق املطلوب من مواجهة املن�شية‬

‫ال�سبيل‪ -‬يعقوب احلو�ساين‬ ‫النتائج التي �آلت �إليها اجلولة ال ــ‪ ١٦‬من دوري املنا�صري للمحرتفني‬ ‫التي �أختتمت م�ساء �أم�س الأول ال�سبت �شهدت عودة قطبي الكرة �إىل �سكة‬ ‫االنت�صارات بعد فوز الوحدات على ال�شيخ ح�سني ‪�-٣‬صفر والفي�صلي‬ ‫على املن�شية ‪� -١‬صفر‪ ،‬بينما �شهدت اجلولة �أي�ضا �صحوة البطل �شباب‬ ‫الأردن بعد فوزه املثري على الرمثا ‪ .٣-٤‬و�شهدت اجلولة �أي�ضا موا�صلة‬ ‫املطاردة من البقعة الثالث بعد فوزه الكبري على العربي ‪� -٦‬صفر‪ ،‬وذات‬ ‫را�س الذي تعادل مع اجلزيرة ‪ ،١-١‬مع العلم �أنه ميلك مباراة م�ؤجلة مع‬ ‫�شباب الأردن �ستقام يف الأول من �آيار القادم‪.‬‬ ‫بفوز الوحدات على متذيل الرتتيب ال�شيخ ح�سني عزز من �آماله‬ ‫با�ستعادة اللقب الغائب عن خزائنه منذ عامني خ�صو�صا �أن ذات را�س‬ ‫تعرث بالتعادل لي�ضمن الوحدات ف��ارق ال��ـ‪ ٤‬نقاط عن �أق��رب مطارديه‬ ‫الفي�صلي‪ ،‬واذا كان له ما �أراد بالفوز على املن�شية ليبقى �ضمن املناف�سة‬ ‫على اللقب خ�صو�صا مع بقاء ‪ ٦‬ج��والت من البطولة فقط‪ ،‬بينما كان‬ ‫لتعرث ذات را����س بالتعادل م��ع اجل��زي��رة ت��راج��ع��ه راب��ع��ا ويف ح��ال ف��وزه‬ ‫مبواجهته امل�ؤجلة مع �شباب الأردن ف�إنه يت�ساوى مع الفي�صلي باملركز‬ ‫الثاين وبر�صيد ‪ ٢٨‬نقطة‪ ،‬علما ب�أنه يقبع حاليا باملركز الرابع بر�صيد‬ ‫‪ ��٥‬نقطة متخلفا عن البقعة �صاحب املركز الثالث بر�صيد ‪ ٢٧‬نقطة‪،‬‬ ‫بينما رفع �شباب الأردن بطل املو�سم املا�ضي ر�صيده �إىل ‪ ٢٠‬نقطة وقبع‬ ‫يف املركز ال�سابع بعد فوزه على الرمثا الذي تلقى خ�سارته الثانية على‬ ‫التوايل ليرتاجع الأخري للمركز اخلام�س بر�صيد ‪ ٢٤‬نقطة‪� ،‬أما اجلزيرة‬ ‫فقد تراجع �ساد�سا بر�صيد ‪ ٢٤‬نقطة وبفارق الأهداف عن الرمثا‪ ،‬من�شية‬ ‫بني ح�سن بدوره جتمد ر�صيده عند ‪ ١٩‬نقطة باملركز ال�سابع لكنه مت�سا ٍو‬ ‫مع احل�سني �إربد الفائز على ال�صريح بهدف وحيد بذات النقاط ويتقدم‬ ‫عليه بفارق الأهداف‪ ،‬لكنهما ال يقبعان باملنطقة الدافئة القرتابهما من‬ ‫منطقة اخلطر‪ ،‬فيما تتوا�صل معاناة ال�صريح والعربي وال�شيخ ح�سني‬ ‫واقرتابها من �شبح الهبوط بعدما جتمد ر�صيد ال�صريح والعربي عند‬ ‫‪ ١٥‬نقطة باملركزين التا�سع والعا�شر بعد خ�سارتهما �أمام احل�سني �إربد‬ ‫والبقعة على التوايل‪ ،‬فيما وا�صل ال�شيخ ح�سني تذيله للرتتيب العام‬ ‫بر�صيد ‪ ٧‬نقاط بعد تلقيه اخل�سارة �أمام املت�صدر الوحدات‪.‬‬ ‫�أرقام وكالم‬ ‫ الوحدات �أكرث الفرق حتقيقا لالنت�صارات "‪ 10‬مرات"‪ ،‬و�أقلها‬‫ال�صريح وال�شيخ ح�سني‪.‬‬

‫ ذات را���س الفريق الوحيد ال��ذي مل يتعر�ض للخ�سارة فيما يعد �سجل العب الوحدات ر�أفت علي يف مرمي ال�شيخ ح�سني‪.‬‬‫وبذلك عدد رك�لات اجل��زاء يف ال��دوري ارتفعت �إىل ‪ 33‬ركلة نفذت‬ ‫ال�شيخ ح�سني االكرث خ�سارة بـ"‪ 13‬مرة"‪.‬‬ ‫ فريق ذات را�س تعادل "‪ 10‬مرات" و�أقلها ال�شيخ ح�سني "مرة"‪ 25 .‬منها بنجاح‪.‬‬‫ فريق البقعة الأقوى هجوما‪ ،‬حيث �سجل ‪ 28‬هدفا‪ ،‬بينما يعترب �شراكة ثنائية يف �صدارة الهدافني‬‫ال�شيخ ح�سني اال�ضعف حيث �سجل ‪ 13‬هدفا‪.‬‬ ‫تراجع مهاجم املن�شية حممد عبد احلليم �إىل املركز الثالث ب�أعلى‬ ‫ فريق ذات را�س االقوى دفاعا‪ ،‬حيث دخل مرماه ‪ 8‬اهداف‪ ،‬بينما ترتيب الئحه الهدافني بعدما غ��اب عن هز ال�شباك باجلولة املا�ضية‬‫يعد ال�شيخ ح�سني الأ�ضعف حيث تلقت �شباكه ‪ 31‬هدفا‪.‬‬ ‫لريتقي �إىل �صدارة الهدافني كل من عدنان عدو�س من البقعة وحمزة‬ ‫ م�صري �أكرث من مدرب غري معروف ونتائج املباريات املقبلة حتكم الدردور من الرمثا بعد �أن �سجل كالهما هدفني يف اجلولة املنتهية‪.‬‬‫على بقائهم من عدمه �إن كان مدرب العربي ال�صربي بيجا غادر موقعه وتاليا ترتيب الهدافني‪:‬‬ ‫رغم ت�سلمه املهمة منذ فرتة ق�صرية‪.‬‬ ‫‪� 8‬أهداف‪ :‬حمزة الدردور "الرمثا" وعدنان عدو�س "البقعة"‬ ‫ البقعة حقق �أعلى فوز هذا املو�سم بـ‪� ٦‬أهداف نظيفة على العربي‪.‬‬‫‪� 7‬أهداف‪ :‬حممد عبداحلليم "املن�شية"‬ ‫ �سجلت اجلولة املا�ضية عودة جنم الوحدات ر�أفت علي بعد �إيقاف‬‫‪ 6‬اه���داف‪ :‬ا�سامة �أب��و طعيمة "ال�صريح" عي�سى ال�سباح "�شباب‬ ‫دام لأكرث من �شهرين‬ ‫الأردن" ويزن �شاتي "البقعة"‪.‬‬ ‫ �سجلت اجلولة املا�ضية م�شاركة احلار�س‬‫‪ 5‬اه�����داف‪ :‬عي�سى ال�����س��ب��اح "�شباب الأردن"‬ ‫ل���ؤي العمايرة مع فريقه الفي�صلي لأول مرة الدردور وعدو�س يف و�أح����م����د أ�ب�����و ك��ب�ير "املن�شية" ح���م���زة ال���ب���دارن���ة‬ ‫منذ عدة �شهور‪.‬‬ ‫"احل�سني �إربد" وحممود مر�ضي "ال�شيخ ح�سني"‪،‬‬ ‫ه‬ ‫�ل��‬ ‫أ‬ ‫ل‬ ‫��ي�لا‬ ‫ج‬ ‫��س��‬ ‫�‬ ‫��‬ ‫ت‬ ‫���ات‬ ‫ي‬ ‫���ار‬ ‫ب‬ ‫���‬ ‫ �أك��ث��ر امل‬‫���داف‬ ‫ر�أف���ت علي "الوحدات" ب��ه��اء عبدالرحمن "ذات‬ ‫�صداراة الهدافني‪..‬‬ ‫مواجهة الرمثا و�شباب الأردن ‪� ٧‬أهداف‬ ‫را�س"‪.‬‬ ‫ ‪ ٥‬مباريات انتهت بفوز �أح��د الفريقني‬‫‪ 4‬اه��داف‪ :‬حممود �شلباية "الوحدات" ول�ؤي‬ ‫وكان التعادل مبواجهة وحيدة‬ ‫البقعة ثالثا بعد فوز عمران "احل�سني اربد" و�صالح اجلوهري ويو�سف‬ ‫ خ��ا���ض الفي�صلي م��ب��ارات��ه �أم���ام املن�شية‬‫الروا�شدة "اجلزيرة" رائد النواطري ويو�سف النرب‬ ‫بدون جمهور تنفيذا لعقوبة احتادية‬ ‫كبري على العربي "الفي�صلي" واحمد ال�شقران "احل�سني اربد"‪.‬‬ ‫‪ 20‬هدفا يف ‪ 6‬مباريات‬ ‫‪ 3‬اه����داف‪ :‬م��اه��ر اجل���دع "العربي" واح��م��د‬ ‫�شهدت اجلولة ‪ 16‬ت�سجيل ‪ 20‬هدفا يف ‪6‬‬ ‫���س��م�ير "اجلزيرة" وح����امت أ�ب����و خ�����ض��را اب��راه��ي��م‬ ‫مباريات مبعدل ‪ 3.3‬هدف يف كل مباراة‪ ،‬حيث‬ ‫ال���زواه���رة "الفي�صلي" وم��ن��ذر �أب���و ع��م��ارة ومعتز‬ ‫ارتفع عدد الأه��داف امل�سجلة يف ‪ 95‬مباراة ‪218‬‬ ‫ال�صاحلاين "الوحدات" وفهد يو�سف "ذات را�س"‬ ‫هدفا‪ ،‬علما �أن هناك لقاء م�ؤجال �سيجمع ذات را�س مع �شباب الأردن يف و�سامر ال�سامل "احل�سني اربد" وراك��ان اخلالدي "الرمثا"‪ ،‬وحممد‬ ‫االول من ال�شهر القادم‪.‬‬ ‫عمر "�شباب الأردن"‬ ‫زيادة يف "احلمراء"‬ ‫ه��دف��ان‪ :‬وحم��م��ود ال��ري��اح��ن��ة واح��م��د عبداحلليم وامي��ان��وي��ل‬ ‫زادت عدد البطاقات احلمراء التي ي�شهرها احلكام �إىل "‪ "1٨‬بطاقة ومعاذ عفانة "ال�صريح" وعبدالهادي املحارمة وورواد �أبو خيزران‬ ‫بعد �أن تعر�ض العبون للطرد يف اجلولة ‪ ١٦‬وهم‪:‬‬ ‫"�شباب الأردن" حممود موايف وحممد طلعت "ذات ر�أ�س" خلدون‬ ‫رواد �أبو خيزران من �شباب الأردن و�أحمد العمري من الرمثا‪.‬‬ ‫اخلزامي ويا�سر الروا�شدة وحممد البكار ويو�سف ذودان وان�س بني‬ ‫يا�سني "العربي" واجمد ال�شعيبي و�سليمان ال�سلمان "الرمثا"‪،‬‬ ‫جزاء وحيدة‬ ‫احت�سبت ركلة جزاء وحيدة يف اجلولة املا�ضية ونفذت بنجاح‪ ،‬حيث وا���س��راء حموية ونهار �شديفات "ال�شيخ ح�سني" عثمان اخلطيب‬

‫موناكو يؤجل احتفاظ باريس سان‬ ‫جرمان بلقب الدوري الفرنسي‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫�أج���ل م��ون��اك��و ت��ت��وي��ج ب��اري�����س ���س��ان ج��رم��ان باللقب‬ ‫الثاين على التوايل عندما تغلب على �ضيفه ني�س ‪�-1‬صفر‬ ‫ال��ي��وم االح��د على ملعب "لوي�س الثاين" يف موناكو يف‬ ‫املرحلة الرابعة والثالثني م��ن ال���دوري الفرن�سي لكرة‬ ‫القدم‪.‬‬

‫و���س��ج��ل ال��ب��ل��غ��اري دمي��ي��ت��ار ب��رب��ات��وف ه���دف امل��ب��اراة‬ ‫الوحيد يف الدقيقة اخلام�سة‪.‬‬ ‫وع���زز م��ون��اك��و موقعه يف امل��رك��ز ال��ث��اين بر�صيد ‪72‬‬ ‫نقطة ب��ف��ارق ‪ 7‬ن��ق��اط خلف ب��اري�����س ���س��ان ج��رم��ان ال��ذي‬ ‫ت�أجلت م��ب��ارات��ه م��ع ايفيان حتى االرب��ع��اء املقبل ب�سبب‬ ‫خو�ضه نهائي م�سابقة ك أ������س ال��راب��ط��ة �أم���ام ل��ي��ون �أم�س‬ ‫ال�سبت والتي توج بلقبها‪ .‬اما ني�س فتجمد ر�صيده عند ‪39‬‬ ‫نقطة يف املركز الرابع ع�شر‪.‬‬

‫تواصل منافسات دوري األمن العام‬ ‫لكرة القدم‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬

‫�ضمن مناف�سات املجموعة الثانية لدوري االمن العام‬ ‫لكرة القدم ف��از فريق املدينة التدريبية على فريق قيادة‬ ‫جم��م��وع��ة ال��ف��ر���س��ان بنتيجة ارب��ع��ة اه����داف نظيفة‪ ،‬حيث‬ ‫�أقيمت امل��ب��اراة على ملعب زب��ن اخل��وال��دة مبدينة الزرقاء‬ ‫و�سجل اه���داف املدينة احمد نافز وم��اج��د ال��زب��ن وحممد‬ ‫العالونة وا�سد العودات‪ ،‬وادار اللقاء احلكم ابراهيم �سمارة‬ ‫وامل�ساعدان نايف ال�شبول وحمدهلل ابو رمان‪ ،‬وا�شرف على‬ ‫تدريب فريق املدينة التدريبية املالزم‪ 1‬رائد عقلة ال�سمارنة‪.‬‬ ‫ويف امل���ب���اراة ال��ث��ان��ي��ة م���ن ن��ف�����س امل��ج��م��وع��ة ف���از ادارة‬ ‫ال�صيانة على فريق ادارة امن وحرا�سة اال�صالح والت�أهيل‬ ‫بنتيجة ثالثة اهداف مقابل هدف‪ ،‬و�سجل اهداف ال�صيانة‬ ‫م��ن��ذر �شلباية وحم��م��د ذي��ب و���س��ائ��د ال��ع��زام‪ ،‬و�سجل هدف‬

‫الوحدات �إ�ستعاد نغمة الفوز بثالثية يف مرمى ال�شيخ ح�سني‬

‫اال���ص�لاح والت�أهيل ب�شار الب�ستنجي‪ ،‬و�أدار اللقاء احلكم‬ ‫خ��ال��د اب��و اخل��ي��ل وامل�����س��اع��دان ن��اي��ف ال�شبول وح��م��دهلل ابو‬ ‫رمان‪ ،‬وي�شرف على البطولة النقيب حممد اخلوالدة رئي�س‬ ‫فرع االلعاب اجلماعية باحتاد ال�شرطة‪.‬‬ ‫وتابع املباريات املقدم خالد عبد الرحيم االمني العام‬ ‫لالحتاد الريا�ضي لل�شرطة باالنابة والتقى بعد املباراة مع‬ ‫مدير ملعب زبن اخلوالدة ال�سيد حممد طاهر اخلوالدة‬ ‫وق���دم �شكره الدارة امللعب على ال��ت��ع��اون ال��دائ��م م��ع احت��اد‬ ‫ال�شرطة يف جميع املحافل واالن�شطة الريا�ضية‪.‬‬ ‫ويلتقي ال�ساعة التا�سعة والن�صف من �صباح يوم غد‬ ‫االثنني على امللعب ذاته و�ضمن مناف�سات املجموعة الثالثة‬ ‫فريقا ان�ضباط ال�شرطة وقيادة املو�سيقات‪ ،‬واملباراة الثانية‬ ‫يلتقي فريقا مع�سكر مديرية االم��ن العام وادارة التنفيذ‬ ‫الق�ضائي‪.‬‬

‫واي��اد �أب��و غرقود "البقعة"‪ ،‬ووح�سن عبدالفتاح وحممود زعرتة‬ ‫"الوحدات"‬ ‫هدف‪ :‬وردريغو وح�سونة ال�شيخ واحمد اخلاليلة وق�صي �أبو عالية‬ ‫"الفي�صلي"‪ ،‬عدي خ�ضر وع�لاء مطالقة واحمد العي�ساوي ومهند‬ ‫خ��ال��د و أ�ن�����س اجل��ب��ارات وحم��م��د ال��ع�لاون��ة وان�����س حجة وع���دي زه��ران‬ ‫وع�صام مبي�ضني ودي���وب اب�لاي "�شباب الأردن"‪،‬علي خويلة واحمد‬ ‫غ����ازي وحم��م��د خ�ير واح��م��د ال��ع��م�ير وحم��م��د ال��ق�����ص��ا���ص "الرمثا"‪،‬‬ ‫ابراهيم دلدوم وحممد اخلطيب وحممد وائل وحممود عطية وا�سامة‬ ‫�أب��و غ��امن وحممد الرفاعي وعمر ط��ه وح��امت ع��وين وح�سني عبيدات‬ ‫واح��م��د ح�سني"البقعة"‪� ،‬شريف النواي�شة واح��م��د �أب���و ح�ل�اوة وعبد‬ ‫ال��ق��ادر جمرم�ش "ذات را�س"‪ ،‬علي ال�شبول و�سائد ال�شقران وفرا�س‬ ‫العلي وحممود مر�ضي و�سمري قازان "ال�شيخ ح�سني"‪� ،‬سامل العجالني‬ ‫وعامر �أبو حويطي وحيان احلموي وح�سن امل�ساعيد وابراهيم اجلوابرة‬ ‫"املن�شية"‪� ،‬أدم�ير "احل�سني اربد"‪ ،‬وب�لال ال��داود والع��ب الفي�صلي‬ ‫يو�سف االلو�سي باخلط�أ "العربي" وعمر خليل ومهدي عالمة ومهند‬ ‫جمجوم ويو�سف ال�سموعي "اجلزيرة" بالل قويدر ومو�سى وترا وعامر‬ ‫ذيب والعب الفي�صلي يو�سف االلو�سي باخلط�أ "الو��دات"‪.‬‬ ‫نتائج اجلولة ‪١٦‬‬ ‫ال�شيخ ح�سني �صفر * الوحدات ‪٣‬‬ ‫البقعة ‪ * ٦‬العربي �صفر‬ ‫الرمثا ‪� * 3‬شباب الأردن ‪٤‬‬ ‫ال�صريح �صفر * احل�سني �أربد ‪١‬‬ ‫الفي�صلي ‪ * ١‬املن�شية �صفر‬ ‫اجلزيرة ‪ * 1‬ذات را�س ‪١‬‬ ‫مواعيد مباريات الأ�سبوع ال�سابع ع�شر‬ ‫اجلمعة ‪ 4- 25‬من�شية بني ح�سن * اجلزيرة‪� ،‬ستاد الأم�ير حممد‬ ‫ال�ساعة ‪ ٦‬م�ساء‪.‬‬ ‫الأح��د ‪ 4- ٢٧‬ذات را���س * ال�صريح �ستاد الأم�ير في�صل ال�ساعة ‪٤‬‬ ‫م�ساء‪.‬‬ ‫الأحد ‪ 4-٢٧‬الوحدات * البقعة �ستاد امللك عبد اهلل الثاين ال�ساعة‬ ‫‪ 6‬م�ساء‪.‬‬ ‫االحد ‪� 4- ٢٧‬شباب الأردن * العربي �ستاد الأمري حممد ‪ ٦‬م�ساء‪.‬‬ ‫االثنني ‪ 4-٢٨‬الفي�صلي * الرمثا �ستاد الأمري حممد ‪ 6‬م�ساء‬ ‫االثنني ‪ 4- ٢٨‬احل�سني �إربد * ال�شيخ ح�سني �ستاد احل�سن ‪ 6‬م�ساء‪.‬‬

‫ليفربول يتخطى نوريتش سيتي ويخطو‬ ‫خطوة كبرية نحو اللقب‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬

‫خطا ليفربول خطوة كبرية نحو اللقب‬ ‫الغائب عن خزائنه منذ ‪ 1990‬بفوزه الثمني‬ ‫على م�ضيفه نوريت�ش �سيتي ‪� 2-3‬أم�س االحد‬ ‫على ملعب "كارو رود" يف نوريت�ش يف املرحلة‬ ‫اخلام�سة والثالثني من ال��دوري االنكليزي‬ ‫لكرة القدم‪.‬‬ ‫وا�ستغل ليفربول جيدا خ�سارة مطارده‬ ‫املبا�شر ت�شل�سي ام��ام �ضيفه �سندرالند ‪2-1‬‬ ‫ال�����س��ب��ت يف اف��ت��ت��اح امل��رح��ل��ة ل��ي��و���س��ع ال��ف��ارق‬ ‫بينهما اىل ‪ 5‬نقاط قبل القمة النارية التي‬ ‫�ستجمع بينهما االح��د املقبل �ضمن املرحلة‬ ‫ال�����س��اد���س��ة وال��ث�لاث�ين‪ ،‬وال��ت��ي �سي�ضمن من‬ ‫خ�لال��ه��ا ل��ي��ف��رب��ول ال�������ص���دارة ح��ت��ى يف ح��ال‬ ‫اخل�سارة‪.‬‬ ‫كما و�سع ليفربول الذي �ضمن ح�سابيا‬ ‫امل�����ش��ارك��ة يف م�����س��اب��ق��ة دوري اب���ط���ال اوروب����ا‬ ‫املو�سم املقبل‪ ،‬الفارق اىل ‪ 9‬نقاط بينه وبني‬ ‫مان�ش�سرت �سيتي الثالث الذي يلتقي مع و�ست‬ ‫ب��روم��ي��ت�����ش ال��ب��ي��ون غ���دا االث��ن�ين‪ ،‬علما ب��ان‬ ‫�سيتي ميلك مباراة م�ؤجلة امام ا�ستون فيال‬ ‫على ار�ضه يخو�ضهما يف ال�سابع من ايار على‬ ‫التوايل‪.‬‬ ‫ووا������ص�����ل ف����ري����ق امل��������درب االي����رل����ن����دي‬ ‫ال�شمايل برندن رودجرز م�سل�سل انت�صاراته‬

‫بتحقيقه ف��وزه احل���ادي ع�شر على ال��ت��وايل‪،‬‬ ‫كما حافظ على �سجله اخل��ايل من الهزائم‬ ‫للمباراة ال�ساد�سةى ع�شرة على التوايل‪ ،‬اي‬ ‫منذ هزميته ام��ام ت�شل�سي ‪ 2-1‬يف ‪ 29‬كانون‬ ‫االول املا�ضي‪.‬‬ ‫وفر�ض املهاجم الواعد رحيم �ستريلينغ‬

‫(�أر�شيفية)‬ ‫(‪ 19‬ع��ام��ا) نف�سه جنما للمباراة بت�سجيله‬ ‫هدفني و�صنعه الثالث‪.‬‬ ‫وب��ك��ر ل��ي��ف��رب��ول بالت�سجيل ع�بر رحيم‬ ‫�ستريلينغ م��ن ت�سديدة ق��وي��ة م��ن ‪ 20‬مرتا‬ ‫(‪ ،)4‬و�أ���ض��اف ال���دويل االوروغ��وي��اين لوي�س‬ ‫�سواريز الثاين من م�سافة قريبة اثر تلقيه‬

‫مت��ري��رة على طبق م��ن ذه��ب م��ن �ستريلينغ‬ ‫داخ���ل املنطقة فتابعها على ي�سار احل��ار���س‬ ‫جون رودي (‪ )11‬رافعا ر�صيده اىل ‪ 30‬هدفا‬ ‫يف �صدارة الئحة الهدافني‪.‬‬ ‫وقل�ص غ��اري هوبر الفارق يف الدقيقة‬ ‫‪ 54‬من م�سافة قريبة م�ستغال خط�أ للحار�س‬ ‫البلجيكي �سيمون مينيوليه يف ق��ط��ع ك��رة‬ ‫عر�ضية‪.‬‬ ‫و�أع��������اده ���س��ت�يرل��ي��ن��غ اىل ���س��اب��ق ع��ه��ده‬ ‫با�ضافته الهدف ال�شخ�صي الثاين والثالث‬ ‫لفريقه من جمهود فردي رائع من ‪ 40‬مرتا‬ ‫توغل بعده داخل املنطقة و�سدد كرة بي�سراه‬ ‫عانقت ال�شباك (‪.)62‬‬ ‫وهو الهدف الـ‪ 96‬لليفربول هذا املو�سم‪،‬‬ ‫علما ب��ان فريقني فقط متكنا م��ن ت�سجيل‬ ‫عدد اكرب من االهداف خالل املو�سم باكمله‬ ‫منذ ان��ط�لاق ال���دوري املمتاز وهما ت�شل�سي‬ ‫(‪ 103‬يف ‪ )2010-2009‬ومان�ش�سرت يونايتد‬ ‫(‪ 97‬يف ‪ )2000-1999‬فيما �سجل مان�ش�سرت‬ ‫�سيتي ‪ 93‬يف مو�سم ‪.2012-2011‬‬ ‫وق���ل�������ص روب���ي��ر ����س���ن���ودغ���را����س ال���ف���ارق‬ ‫جم���ددا يف ال��دق��ي��ق��ة ‪ 77‬ب�ضربة ر�أ���س��ي��ة من‬ ‫م�سافة قريبة على ميني احلار�س مينيوليه‬ ‫اث��ر مت��ري��رة عر�ضية م��ن ال�سويدي مارتن‬ ‫اول�سون‪.‬‬


‫ريا�ضة ومالعب‬

‫االثنني (‪ )21‬ني�سان (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2630‬‬

‫الدوري الأمريكي للمحرتفني‬

‫بداية قوية ألوكالهوما ومتعثرة ألنديانا‬ ‫يف الدور األول من بالي أوف‬ ‫ال�سبيل‪ -‬وكاالت‬ ‫ح �ق��ق �أوك�ل�اه ��وم ��ا � �س �ي �ت��ي ث��ان��در‬ ‫ب��داي��ة ق��وي��ة يف ال ��دور االول م��ن بالي‬ ‫اوف الدوري االمريكي للمحرتفني يف‬ ‫ك��رة ال�سلة بفوزه على �ضيفه ممفي�س‬ ‫غريزليز ‪ ،86-100‬يف حني تعرث انديانا‬ ‫بي�سرز على ار�ضه �أم��ام اتالنتا هوك�س‬ ‫‪ 101-93‬ام�س الأول ال�سبت‪ .‬ويت�أهل اىل‬ ‫ال��دور الثاين من البالي اوف الفريق‬ ‫ال��ذي ي�سبق مناف�سه اىل ال�ف��وز ب��أرب��ع‬ ‫مباريات من �أ�صل �سبع‪.‬‬ ‫يف امل �ن �ط �ق��ة ال �غ��رب �ي��ة‪ ،‬ق� ��اد كيفن‬ ‫دوران ��ت فريقه اوك�لاه��وم��ا اىل الفوز‬ ‫االول يف �سل�سلة مبارياته مع ممفي�س‬ ‫بفارق ‪ 14‬نقطة ‪.86-100‬‬ ‫ت�ألق دورانت بت�سجيله ‪ 33‬نقطة مع‬ ‫‪ 8‬متابعات و‪ 7‬متريرات حا�سمة‪ ،‬و�أ�ضاف‬ ‫زمياله را�سل و�ستربوك ‪ 23‬نقطة مع‬ ‫‪ 10‬متابعات و�سريغي ايباكا ‪ 17‬نقطة‬ ‫و‪ 9‬متابعات‪.‬‬ ‫ولدى ممفي�س‪ ،‬كان زاك راندولف‬ ‫االبرز بر�صيد ‪ 21‬نقطة مع ‪ 11‬متابعة‪،‬‬ ‫مقابل ‪ 16‬نقطة لكل من مارك غا�سول‬ ‫ومايك كونلي‪.‬‬ ‫ك��ان��ت االف�ضلية الوك�لاه�م��ا ال��ذي‬ ‫تقدم ب�أكرث من ‪ 20‬نقطة‪ ،‬لكن ممفي�س‬ ‫�ضغط يف الربع الثالث وقل�ص الفارق‬ ‫اىل ‪ 7‬ن�ق��اط‪ ،‬وح ��اول يف ال��رب��ع االخ�ير‬ ‫االق�ت�راب اك�ثر م��ن مناف�سه لكن جنم‬ ‫االخري كيفن دورانت‪ ،‬اف�ضل م�سجل يف‬ ‫الدوري هذا املو�سم‪ ،‬وا�صل ت�ألقه و�سجل‬ ‫فيه ‪ 13‬نقطة مو�سعا ال�ف��ارق يف نهاية‬ ‫املباراة اىل ‪ 14‬نقطة‪.‬‬ ‫وق��ال دوران ��ت "كان ال��رب��ع الثالث‬ ‫�صعبا بالن�سبة لنا‪ ،‬لكننا لعبنا جيدا يف‬ ‫الربع االخري ومل نفرط بتقدمنا"‪.‬‬ ‫م ��ن ج �ه �ت��ه‪ ،‬اع �ت�ب�ر ران ��دول ��ف ان��ه‬ ‫"يجب ع �ل��ى ف��ري �ق��ه م �ع��اجل��ة بع�ض‬ ‫االم � ��ور ل�ت�خ�ط��ي اخل �� �س��ارة االوىل"‪،‬‬ ‫م�ضيفا "بذلنا جهودا كبرية لتعوي�ض‬ ‫ت�أخرنا بــــ‪ 20‬نقطة‪ ،‬انها املباراة االوىل‪،‬‬

‫‪15‬‬

‫بارتوميو‪« :‬ميسي سيستمر‬ ‫يف قيادة الفريق»‬ ‫ال�سبيل‪ -‬وكاالت‬ ‫�أكد خو�سيب ماريا بارتوميو‪ ،‬رئي�س نادي‬ ‫بر�شلونة بطل �إ�سبانيا لكرة ال�ق��دم‪� ،‬أن جنم‬ ‫الفريق الأرجنتيني ليونيل مي�سي �سي�ستمر يف‬ ‫قيادة الفريق يف امل�ستقبل رغم االنتقادات التي‬ ‫يتعر�ض لها‪.‬‬ ‫وق ��ال ب��ارت��وم�ي��و �إىل حم�ط��ة "تي يف ‪"3‬‬ ‫التلفزيونية الإ�سبانية‪�" :‬أعتقد �أن ما يتعر�ض‬ ‫ل��ه مي�سي لي�س ع ��اد ًال‪ ،‬لقد ق��اد ال�ف��ري��ق �إىل‬ ‫الكثري م��ن االن�ت���ص��ارات يف الأع ��وام املا�ضية‪،‬‬ ‫لي�س لدينا �أدن��ى �شك يف �أن��ه �سيوا�صل قيادة‬ ‫الفريق يف امل�ستقبل"‪.‬‬ ‫وت ��اب ��ع‪�" :‬إنه الع ��ب � �ش��اب‪ ،‬ا ألف �� �ض��ل يف‬ ‫العامل‪ ،‬ولدينا ثقة فيه"‪.‬‬

‫تعر�ض مي�سي �إىل انتقادات كثرية يف الأيام‬ ‫املا�ضية على خلفية خ��روج بر�شلونة من ربع‬ ‫نهائي دوري �أبطال �أوروبا �أمام �أتلتيكو مدريد‪،‬‬ ‫ومن ثم خ�سارة نهائي ك�أ�س �إ�سبانيا �أمام غرميه‬ ‫التقليدي ريال مدريد ‪ ،2-1‬ومن بعدها خ�سارة‬ ‫م�ؤملة �أمام غرناطة �صفر‪ 1-‬يف املرحلة الثالثة‬ ‫وال�ث�لاث�ين م��ن ال� ��دوري ا إل� �س �ب��اين‪ ،‬ال�ت��ي قد‬ ‫تخرجه خايل الوفا�ض هذا املو�سم‪.‬‬ ‫وحت��دث��ت ت�ق��اري��ر �إع�لام �ي��ة ع ��دة ع��ن �أن‬ ‫بر�شلونة يفكر يف اال�ستغناء عن مي�سي‪ ،‬الذي‬ ‫ابتعد كثرياً عن م�ستواه‪ ،‬ومنها من �أ�شار اىل‬ ‫اح �ت �م��ال ان�ت�ق��ال��ه �إىل ب��اري ����س � �س��ان ج�يرم��ان‬ ‫الفرن�سي‪ .‬لكن بارتوميو رد على ذلك قائ ً‬ ‫ال‪:‬‬ ‫"ميتد عقده معنا حتى ‪ ،2018‬لكننا �سنقدم له‬ ‫عر�ضاً جديداً"‪.‬‬

‫اإلصابة تبعد دجوكوفيتش عن املالعب‬ ‫ال�سبيل‪ -‬وكاالت‬ ‫�أعلن ال�صربي نوفاك دجوكوفيت�ش بعد‬ ‫خ�سارته أ�م��ام ال�سوي�سري روجيه فيدرر ‪7-5‬‬ ‫و‪ 6-2‬يف ال� ��دور ن���ص��ف ال�ن�ه��ائ��ي م��ن بطولة‬ ‫م��ون�ت��ي ك��ارل��و ل�ل�م��ا��س�ترز‪ ،‬أ�ن ��ه �سيغيب عن‬ ‫�� �ص��اب��ة‪ .‬وق ��ال‬ ‫امل�ل�اع ��ب ل�ب�ع����ض ال ��وق ��ت لل� إ‬ ‫دجوكوفيت�ش‪" :‬ال�شيء اجليد �أنني لن �أحتاج‬ ‫للخ�ضوع لعملية جراحية"‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف‪" :‬ال ي��وج��د مت��زق �أو ��ش��يء من‬ ‫ويجب ان ن�ستعد للمباراة الثانية"‪.‬‬ ‫ويف امل �ن �ط �ق��ة ذات� �ه ��ا‪ ،‬خ �� �س��ر ل��و���س‬ ‫اجنلي�س كليربز م�ب��ارات��ه االوىل على‬ ‫ار�� �ض ��ه وب�ي��ن ج �م �ه��وره ام � ��ام غ��ول��دن‬ ‫�ستايت ووريرز ‪.109-105‬‬ ‫��ش�ه��دت امل� �ب ��اراة ت�ق�ل�ب��ات ك �ث�يرة يف‬ ‫النتيجة‪ ،‬فبعد ب��داي��ة ��ص��اروخ�ي��ة من‬ ‫غ��ول��دن ��س�ت��اي��ت ب�ت�ق��دم��ه ‪ ،1-12‬جنح‬ ‫ك�ل�ي�برز يف ادراك ال �ت �ع��ادل ‪ 31-31‬ثم‬ ‫ال� �ت� �ق ��دم ع �ل��ى م �ن��اف �� �س��ه‪ ،‬ل �ك��ن ك�ل�اي‬ ‫تومب�سون وديفيد يل كان لهما ر�أي �آخر‬ ‫ح�ي��ث ق ��ادا فريقهما اىل ال �ف��وز ب�ف��ارق‬ ‫اربع نقاط ‪.105-109‬‬ ‫��س�ج��ل ت��وم�ب���س��ون ‪ 22‬ن�ق�ط��ة م��ع ‪7‬‬

‫متابعات‪ ،‬ويل ‪ 20‬نقطة مع ‪ 13‬متابعة‪،‬‬ ‫وا�ضاف كل من �ستيفن كاري وهاري�سون‬ ‫بارنز ‪ 14‬نقط اخرى‪.‬‬ ‫وك � ��ان ك��ري ����س ب� ��ول جن ��م ك�ل�ي�برز‬ ‫االف���ض��ل ت�سجيال يف امل �ب��اراة بر�صيد‬ ‫‪ 28‬نقطة م��ع ‪ 7‬متابعات و‪ 8‬مت��ري��رات‬ ‫ح��ا����س�م��ة‪ ،‬ف�ضال ع��ن ‪ 22‬نقطة جل��اي‪.‬‬ ‫ج � ��اي ري� ��دي� ��ك و‪ 16‬ن �ق �ط��ة ل �ب�لاي��ك‬ ‫غريفني‪.‬‬ ‫ويف املنطقة ال�شرقية‪ ،‬مني انديانا‬ ‫بي�سرز اح��د املر�شحني للمناف�سة على‬ ‫اللقب قيا�سا بعرو�ضه اجليدة يف الدور‬ ‫العادي من البطولة وكانت امام �ضيفه‬ ‫اتالنتا هوك�س ‪.101-93‬‬

‫كافاني يحمل سان جرمان إىل لقبه‬ ‫الرابع يف كأس الرابطة الفرنسية‬ ‫ال�سبيل‪ -‬وكاالت‬ ‫نف�ض باري�س �سان جرمان عنه غبار خروجه‬ ‫من الدور ربع النهائي لدوري ابطال اوروبا على‬ ‫ي��د ت�شل�سي االنكليزي (�صفر‪ 2-‬اي��اب��ا بعد ف��وزه‬ ‫‪ 1-3‬ذه��اب��ا) وت ��وج ب�ل�ق��ب م���س��اب�ق��ة ك ��أ���س راب�ط��ة‬ ‫االن��دي��ة الفرن�سية املحرتفة للمرة االوىل منذ‬ ‫‪ 2008‬والرابعة يف تاريخه (رق��م قيا�سي)‪ ،‬وذلك‬ ‫بعدما ث��أر من ليون بالفوز عليه ‪ 1-2‬م�ساء �أول‬ ‫من �أم�س ال�سبت يف امل�ب��اراة النهائية على ملعب‬ ‫"�ستاد دو فران�س" يف �ضواحي باري�س‪.‬‬ ‫ويدين �سان جرمان ب�إحرازه اللقب االول له‬ ‫ه��ذا املو�سم اىل االوروغ��وي��اين ادين�سون كافاين‬ ‫الذي ناب ب�شكل مثايل عن جنم الفريق ال�سويدي‬ ‫زالت ��ان ابراهيموفيت�ش امل���ص��اب بت�سجيله هديف‬ ‫اللقاء‪ ،‬االول يف الدقيقة ‪ 4‬بعد لعبة ثنائية بني‬ ‫ال�ب�رازي �ل��ي م��اك���س��وي��ل واالرج �ن �ت �ي �ن��ي اي��زي�ك�ي�ي��ل‬ ‫الف�ي�ت��زي ال ��ذي �أع ��اد ال �ك��رة بكعبه ل�لاع��ب ان�تر‬ ‫م�ي�لان االي �ط��ايل وب��ر��ش�ل��ون��ة اال��س�ب��اين ال�سابق‬ ‫الذي تخطى كورينتان تولي�سو ثم احلار�س انتوين‬ ‫ل��وب�ي��ز ق�ب��ل �أن مي ��رر ل�لاع��ب ن��اب��ويل االي �ط��ايل‬ ‫ال�سابق الذي اودع الكرة يف ال�شباك مب�ساعدة من‬ ‫ارنولد مافوميبا‪.‬‬

‫و�أ� �ض��اف ك��اف��اين ال�ه��دف ال�ث��اين يف ال�شوط‬ ‫االول اي�ضا م��ن رك�ل��ة ج��زاء ت�سبب بها احل��ار���س‬ ‫لوبيز بعد ا�سقاطه الربازيلي لوكا�س يف املنطقة‬ ‫(‪.)32‬‬ ‫ويف ال���ش��وط ال �ث��اين‪ ،‬جن��ح ل�ي��ون يف تقلي�ص‬ ‫الفارق بوا�سطة الك�سندر الكازيت بت�سديدة من‬ ‫خ ��ارج امل�ن�ط�ق��ة‪ ،‬م�ستفيدا م��ن مت��ري��رة �سامويل‬ ‫اوميتي ال��ذي ا�ستغل خط�أ يف ت�شتيت ال�ك��رة من‬ ‫املدافع الربازيلي تياغو �سيلفا (‪� ،)56‬إال �أن ذلك‬ ‫مل يكن كافيا لكي يجدد ليون ف��وزه على فريق‬ ‫العا�صمة ب�ع��د ان تغلب عليه االح ��د امل��ا��ض��ي يف‬ ‫ال��دوري املحلي (‪�-1‬صفر) والفوز باللقب للمرة‬ ‫الثانية يف تاريخه بعد عام ‪.2001‬‬ ‫ول ��ن ي �ك��ون م��رك��ز ال��و� �ص �ي��ف م �ف �ت��اح ل�ي��ون‬ ‫للم�شاركة يف م�سابقة ال ��دوري االوروب ��ي املو�سم‬ ‫املقبل حتى يف ظل م�شاركة �سان جرمان يف دوري‬ ‫االبطال‪ ،‬بل �سيكون الت�أهل اىل امل�سابقة االوروبية‬ ‫الثانية ل�صاحب املركز اخلام�س يف الدوري املحلي‬ ‫وال ��ذي يحتله ل�ي��ون ب��ال��ذات ح��ال�ي��ا‪ ،‬ا��ض��اف��ة اىل‬ ‫�صاحب املركز الرابع وبطل م�سابقة الك�أ�س‪.‬‬ ‫وم��ن �شبه امل��ؤك��د ان ��س��ان ج��رم��ان �سيختتم‬ ‫املو�سم ويف جعبته لقب الدوري اي�ضا كونه يتقدم‬ ‫على مالحقه موناكو بفارق ‪ 10‬نقاط قبل خم�س‬ ‫مراحل على اخلتام‪.‬‬

‫نادال يتطلع للتعويض من خالل دورة برشلونة‬ ‫ال�سبيل‪ -‬وكاالت‬ ‫يتطلع اال��س�ب��اين راف��اي��ل ن ��ادال امل�صنف �أول يف‬ ‫العامل اىل التعوي�ض على �أر�ضه عندما يخو�ض غمار‬ ‫دورة بر�شلونة لكرة امل�ضرب التي تنطلق اليوم االثنني‬ ‫بحثا عن لقبه التا�سع فيها‪.‬‬ ‫ويواجه ن��ادال فرتة ع�صيبة‪� ،‬إذ إ�ن��ه خرج اول من‬ ‫ام�س اجلمعة من ربع نهائي دورة انديان ويلز‪ ،‬ثالث‬ ‫دورات املا�سرتز لاللف نقطة‪ ،‬امام مواطنه دافيد فرير‪،‬‬ ‫لتكون امل��رة االوىل ال�ت��ي يف�شل فيها يف ب�ل��وغ امل�ب��اراة‬ ‫النهائية منذ ان كان يف ال�ساد�سة ع�شرة‪.‬‬ ‫واح ��رز ن ��ادال ثمانية �أل �ق��اب متتالية يف ان��دي��ان‬ ‫ويلز‪ ،‬قبل �أن يخ�سر النهائي العام املا�ضي امام ال�صربي‬ ‫نوفاك ديوكوفيت�ش‪.‬‬

‫لي�س ه��ذا فقط‪ ،‬ب��ل �أن ن��ادال ك��ان خ�سر ب�سهولة‬ ‫ام��ام ديوكوفيت�ش قبل نحو ا�سبوعني يف نهائي دورة‬ ‫ميامي للما�سرتز اي�ضا ‪ 6-3‬و‪.6-2‬‬ ‫وك��ان اال��س�ب��اين خ�سر امل �ب��اراة النهائية لبطولة‬ ‫ا� �س�ترال �ي��ا امل�ف�ت��وح��ة م�ط�ل��ع ال �ع��ام ام ��ام ال���س��وي���س��ري‬ ‫�ستاني�سالف فافرينكا وعانى فيها من �آالم يف الظهر‪.‬‬ ‫وقال نادال "�أريد موا�صلة العمل وحماولة ايجاد‬ ‫احللول يف بر�شلونة"‪ ،‬م�ضيفا "بعد الذي ح�صل معي‬ ‫يف بطولة ا�سرتاليا وج��دت �صعوبة كبرية يف ا�ستعادة‬ ‫الثقة"‪.‬‬ ‫وي�ب�رز ع��دد ال ب ��أ���س م��ن ال�لاع�ب�ين اال��س�ب��اين يف‬ ‫دورة بر�شلونة اي�ضا‪ ،‬فف�ضال عن ن��ادال وف�يرر‪ ،‬هناك‬ ‫نيكوال�س املاغرو وفرناندو فردا�سكو والربت رامو�س‪،‬‬ ‫وي�شارك اي�ضا الياباين كي ني�شيكوري والالتفي ارن�ست‬ ‫غولبي�س واالوكراين الك�سندر دولغوبولوف‪.‬‬

‫لقب كأس قطر بني الجيش ولخويا‬ ‫ال�سبيل‪ -‬وكاالت‬

‫ت � أ�ه ��ل ف��ري �ق��ا اجل �ي ����ش وخل ��وي ��ا �إىل امل �ب ��اراة‬ ‫النهائية من الن�سخة الأوىل لبطولة ك�أ�س قطر‬ ‫لكرة القدم م�ساء �أول من �أم�س ال�سبت عقب فوز‬ ‫الأول على ال�سد ب�ه��دف نظيف‪ ،‬وتخطي الثاين‬ ‫لعقبة ال�سيلية العنيد بركالت الرتجيح‪.‬‬ ‫�أقيمت امل�ب��ارات��ان على �ستاد �سحيم ب��ن حمد‬ ‫بنادي قطر ومتكن اجلي�ش من ح�سم مباراته مع‬ ‫ال�سد بهدف �سجله غو �سيول كي يف الدقيقة ‪.15‬‬ ‫ويف اللقاء الثاين �ضرب خلويا بقوة يف مطلع‬ ‫اللقاء‪� ،‬إذ �أحرز هدفني متتاليني عن طريق نام تاي‬ ‫ه��ي يف الدقيقة الأوىل‪ ،‬و أ���ض��اف يو�سف امل�ساكني‬

‫ال �ه��دف ال �ث��اين يف ال��دق�ي�ق��ة ال�ث��ال�ث��ة‪ ،‬وق�ب��ل نهاية‬ ‫احل�صة الأوىل م��ن ال�ل�ق��اء‪� ،‬ضيق جم��دي �صديق‬ ‫ال�ف��ارق و�أح��رز الهدف الأول لل�سيلية‪ ،‬ويف الوقت‬ ‫القاتل وحتديداً يف الدقيقة ‪ 90‬متكن حممد �صالح‬ ‫النيل من �إدراك التعادل لل�سيلية‪ ،‬فاحتكم الفريقان‬ ‫لركالت الرتجيح التي ابت�سمت للخويا (‪.)1-4‬‬ ‫يذكر �أن خلويا كان قد ت ّوج بلقب دوري جنوم‬ ‫قطر بعدما �أنهى املو�سم يف املركز الأول بر�صيد ‪53‬‬ ‫نقطة‪ ،‬فيما حل اجلي�ش يف املركز الثاين بر�صيد‬ ‫‪ 48‬نقطة ب�ف��ارق نقطة واح��دة ع��ن ال�سد الثالث‪،‬‬ ‫واح�ت��ل ال�سيلية امل��رك��ز ال��راب��ع بر�صيد ‪ 42‬نقطة‪،‬‬ ‫وت�أهلت بالتايل الفرق الأربع �إىل بطولة ك�أ�س قطر‬ ‫مبا�شرة‪.‬‬

‫ومل ي�ج��د ان��دي��ان��ا و�سيلة الي�ق��اف‬ ‫جن� �م ��ي ات �ل�ان � �ت� ��ا ج � ��ف ت� �ي� �غ ��ي وب � ��ول‬ ‫م �ي �ل �� �س��اي��ب‪ ،‬ف���س�ج��ل االول ‪ 25‬نقطة‬ ‫والثاين ‪ 25‬مع ‪ 8‬متابعات‪.‬‬ ‫وبرز من انديانا كل من بول جورج‬ ‫و�سجل ‪ 24‬نقطة مع ‪ 10‬متابعات والن�س‬ ‫�ستيفن�سون وله ‪ 19‬نقطة مع ‪ 7‬متابعات‪.‬‬ ‫وتغلب بروكلني نت�س على تورونتو‬ ‫رابتورز ‪ 87-94‬يف املنطقة ذاتها‪.‬‬ ‫�سجل للفائز كل من جو جون�سون‬ ‫ودي��رون وليام�س ‪ 24‬نقطة‪ ،‬وللخا�سر‬ ‫كايلي الوري ‪ 22‬نقطة مع ‪ 7‬متابعات و‪8‬‬ ‫متريرات حا�سمة وفريفي�س فا�سكيز ‪18‬‬ ‫نقطة مع ‪ 8‬متريرات حا�سمة‪.‬‬

‫ه��ذا القبيل‪� .‬سيفح�صني ا ألط�ب��اء و�س�أخ�ضع‬ ‫لفح�ص �آخ��ر ب��ال��رن�ين املغناطي�سي للوقوف‬ ‫على تطورات الإ�صابة"‪.‬‬ ‫وتابع‪�" :‬س�أكون يف فرتة راح��ة حالياً‪ .‬ال‬ ‫�أ�ستطيع لعب التن�س لبع�ض الوقت‪� .‬إىل �أي‬ ‫مدى ال �أعلم‪ .‬الأمر لي�س يف يدي‪� .‬سوف ارتاح‬ ‫وعندما يتم ال�شفاء بن�سبة ‪� %100‬س�أعود �إىل‬ ‫املالعب"‪ .‬يُذكر �أن بطولة فرن�سا املفتوحة‪،‬‬ ‫ث ��اين ال �ب �ط��والت الأرب� � ��ع ال �ك�ب�رى للمو�سم‬ ‫احلايل‪� ،‬ستنطلق يف ‪� 25‬أيار القادم‪.‬‬

‫األهلي يحسم الفصل األول من‬ ‫مواجهة نصف النهائي مع االتحاد‬ ‫ال�سبيل‪ -‬وكاالت‬ ‫��س�ي�خ��و���ض ا أله� �ل ��ي �إي � ��اب ال � ��دور ن�صف‬ ‫ال�ن�ه��ائ��ي م��ن م�سابقة ك ��أ���س خ ��ادم احل��رم�ين‬ ‫ال�شريفني للأبطال يف ك��رة القدم ب�أف�ضيلة‬ ‫�ضئيلة بعد ف��وزه ذه��اب��ا على �ضيفه االحت��اد‬ ‫‪ 1-2‬م�ساء �أول من �أم�س ال�سبت على ملعب‬

‫مدينة امللك عبد العزيز الريا�ضية بال�شرائع‪.‬‬ ‫و� �س �ي��دخ��ل ا أله� �ل ��ي اىل م� �ب ��اراة ا إلي� ��اب‬ ‫التي �ستقام على نف�س امللعب اجلمعة املقبل‬ ‫بفر�صتي الفوز �أو التعادل حلجز مقعده يف‬ ‫النهائي‪ ،‬بينما �سيكون الفوز ‪�-1‬صفر كافيا‬ ‫ل�لاحت��اد‪ .‬و�سجل ه��ديف ا أله�ل��ي حممد أ�م��ان‬ ‫(‪ )28‬وال�برت�غ��ايل لوي�س ل�ي��ال (‪ ،)60‬بينما‬ ‫�سجل هدف االحتاد فهد املولد (‪.)25‬‬

‫ثنائية جديدة ملرسيدس وفوز ثالث‬ ‫لهاميلتون‬ ‫ال�سبيل‪ -‬وكاالت‬ ‫�� �ض ��رب ف ��ري ��ق م��ر� �س �ي��د���س جم ��ددا‬ ‫ب�إحرازه ثنائية جديدة هذا املو�سم وحقق‬ ‫الربيطاين لوي�س هاميلتون فوزه الثالث‬ ‫بعد ان حل يف املركز االول يف �سباق جائزة‬ ‫ال �� �ص�ين ال� �ك�ب�رى‪ ،‬امل��رح �ل��ة ال��راب �ع��ة من‬ ‫بطولة العامل ل�سباقات ف��ورم��وال واح��د‪،‬‬ ‫�أم�س االحد على حلبة �شنغهاي‪.‬‬ ‫وت� �ق ��دم ه��ام �ي �ل �ت��ون ع �ل��ى زم �ي �ل��ه يف‬ ‫الفريق االملاين نيكو روزبرغ‪ ،‬وعلى �سائق‬ ‫فرياري اال�سباين فرناندو الون�سو‪.‬‬ ‫أ�ن �ه ��ى ه��ام �ي �ل �ت��ون ال �� �س �ب��اق ال�ب��ال�غ��ة‬ ‫م �� �س��اف �ت��ه ‪066‬ر‪ 305‬ك �ل��م ب ��زم ��ن ق ��دره‬ ‫‪810‬ر‪52‬ر‪36‬ر‪� 1‬ساعة‪ ،‬مبتو�سط �سرعة بلغ‬ ‫‪934‬ر‪ 188‬كلم يف ال�ساعة‪ ،‬بفارق مريح بلغ‬ ‫‪686‬ر‪ 18‬ثانية عن روزبرغ‪ ،‬و‪765‬ر‪ 25‬ثانية‬ ‫عن الون�سو‪.‬‬ ‫وحل �سائقا ريد بول‪-‬رينو اال�سرتايل‬ ‫دان �ي��ال ري �ك �ي��اردو واالمل� ��اين �سيبا�ستيان‬ ‫ف�ي�ت��ل ب�ط��ل امل��وا� �س��م االرب �ع��ة امل��ا��ض�ي��ة يف‬ ‫املركزين ال��ابع واخلام�س بفارق ‪978‬ر‪26‬‬ ‫ثانية و‪012‬ر‪ 51‬ثانية على التوايل‪.‬‬ ‫�سيطر هاميلتون على ال�سباق براحة‬ ‫تامة‪ ،‬فقد انطلق من املركز االول للمرة‬ ‫الرابعة على التوايل بعد ت�سجيله �أ�سرع‬ ‫ت��وق�ي��ت يف ال�ت�ج��ارب ال��ر��س�م�ي��ة‪ ،‬وح��اف��ظ‬ ‫على ال�صدارة حتى النهاية ليحقق الفوز‬ ‫الثالث ه��ذا املو�سم بعد �سباقي ماليزيا‬ ‫وال �ب �ح��ري��ن‪ ،‬واخل��ام ����س وال �ع �� �ش��ري��ن يف‬ ‫البطولة‪.‬‬ ‫كما �أنها الثنائية الثالثة هذا املو�سم‬ ‫بعد ماليزيا والبحرين‪.‬‬ ‫وك � ��ان ه��ام �ي �ل �ت��ون وزم �ي �ل��ه روزب � ��رغ‬ ‫�أك ��دا ت�ف��وق مر�سيد�س يف ب��داي��ة املو�سم‬ ‫ب�ع��دم��ا م�ن�ح��ا ال�ف��ري��ق االمل� ��اين الثنائية‬ ‫الثانية على ال�ت��وايل وال�ف��وز الثالث من‬ ‫ا�صل ثالثة �سباقات‪ ،‬وذل��ك ب�إحرازهما‬ ‫املركزين االولني على التوايل‬ ‫وبهيمنة مطلقة يف جائزة‬ ‫ال � �ب � �ح� ��ري� ��ن ال � �ك�ب��رى‬ ‫االخرية‪.‬‬ ‫وي � ��ؤك� ��د ال �ف��ري��ق‬ ‫االمل ��اين ت�ف��وق��ه ال�ت��ام‬ ‫يف بداية هذا املو�سم‬ ‫ب � �� � �س � �ب� ��ب ت� �ق ��دم ��ه‬ ‫ع �ل��ى م �ن��اف �� �س �ي��ه يف‬ ‫التحول اىل حمرك‬ ‫اال�سطوانات ال�ست �سعة‬ ‫‪6‬ر‪ 1‬ل �ي�تر م ��ع ��ش��اح��ن‬ ‫ه � ��وائ � ��ي "توربو"‪،‬‬ ‫ح � �ي� ��ث ا�� �س� �ت� �ه ��ل‬ ‫امل ��و� �س ��م يف‬

‫ا� �س�ترال �ي��ا ب �ف��وز روزب � ��رغ ب �ع��د ان���س�ح��اب‬ ‫هاميلتون ب�سبب عطل ميكانيكي‪ ،‬ثم توج‬ ‫االخ�ير بطال لل�سباق الثاين يف ماليزيا‬ ‫و�أحلقه بفوز ثان على التوايل‪ ،‬هو االول‬ ‫ل��ه يف ال�ب�ح��ري��ن وال��راب��ع وال�ع���ش��رون يف‬ ‫م���س�يرت��ه ال �ت��ي ان�ط�ل�ق��ت ع ��ام ‪ 2007‬مع‬ ‫ماكالرين مر�سيد�س‪.‬‬ ‫وح� ��اف� ��ظ روزب � � � ��رغ ع �ل ��ى � �ص ��دارت ��ه‬ ‫للرتتيب العام بعدما رفع ر�صيده اىل ‪79‬‬ ‫نقطة‪ ،‬لكن هاميلتون الثاين الذي ح�صد‬ ‫العالمة كاملة اليوم‪ ،‬اي ‪ 25‬نقطة‪ ،‬قل�ص‬ ‫الفارق اىل ‪ 4‬نقاط فقط‪.‬‬ ‫و�صعد الون�سو اىل املركز الثالث وله‬ ‫‪ 41‬نقطة‪ ،‬مقابل ‪ 36‬نقطة لهولكنربغ‬ ‫ال � ��ذي ب� ��ات راب � �ع� ��ا‪ ،‬و‪ 33‬ن �ق �ط��ة ل�ف�ي�ت��ل‬ ‫اخلام�س‪ ،‬و‪ 24‬نقطة لريكياردو ال�ساد�س‪.‬‬ ‫ج � ��اءت ان �ط�ل�اق��ة ق ��وي ��ة ق �ف��ز ف�ي�ه��ا‬ ‫الون�سو م��ن امل��رك��ز اخلام�س اىل الثالث‬ ‫وت��راج��ع فيها ري�ك�ي��اردو م��ن ال�ث��اين اىل‬ ‫الثالث‪ ،‬يف حني احتفظ هاميلتون باملركز‬ ‫االول ال��ذي انطلق منه ام��ام فيتل الذي‬ ‫تقدم مركزا واحدا وبات ثانيا‪.‬‬ ‫ك�م��ا ت��راج��ع ن�ي�ك��و روزب � ��رغ مت�صدر‬ ‫الرتتيب العام للبطولة من املركز الرابع‬ ‫اىل ال�ساد�س‪.‬‬ ‫بقيت االم��ور على حالها حتى اللفة‬ ‫احلادية ع�شرة التي بد�أت معها ال�سيارات‬ ‫ب��ال��دخ��ول اىل غ ��رب ال���ص�ي��ان��ة لتغيري‬ ‫االطارات‪.‬‬ ‫وتلقى ما�سا �ضربة كبرية يف �سعيه‬ ‫ل�لاق�تراب م��ن ال �� �ص��دارة‪� ،‬إذ �إن الفريق‬ ‫الفني اح�ت��اج الك�ثر م��ن دقيقة لتبديل‬ ‫احد اطارات �سياراته التي ت�أثرت على ما‬ ‫يبدو با�صطدام ب�سيط مع �سيارة الون�سو‬ ‫يف االمتار االوىل لل�سباق‪.‬‬ ‫تواىل دخول ال�سيارات‪ ،‬وجنح الون�سو‬ ‫يف اخل��روج ثانيا ام��ام فيتل ال��ذي تراجع‬ ‫اىل املركز الثالث‪ ،‬لكن هاميلتون الذي‬ ‫دخل اىل املر�آب يف اللفة الثامنة ع�شرة‬ ‫بقي يف املركز االول‪.‬‬ ‫وك � � ��ان روزب � � � � ��رغ يف ه ��ذه‬ ‫االث � �ن� ��اء يف امل� ��رك� ��ز ال ��راب ��ع‬ ‫وح ��اول جت ��اوز فيتل وجن��ح‬ ‫يف ذل� ��ك يف ال �ل �ف��ة ال�ث��ال�ث��ة‬ ‫وال �ع �� �ش��ري��ن رغ� ��م م �ق��اوم��ة‬ ‫االخري‪.‬‬ ‫ت � � ��وا�� � � �ص � � ��ل ال � �� � �س � �ب� ��اق‬ ‫ع �ل��ى ال� ��وت�ي��رة ذات �ه��ا‬ ‫خ� � ��� � �ص � ��و�� � �ص � ��ا يف‬

‫م��راك��ز ال���ص��دارة حيث ابتعد هاميلتون ‪489‬ر‪26‬ر‪ 1‬د‬ ‫‪ -10‬ال��رو��س��ي دان�ي�ي��ل كفيات (ت��ورو‬ ‫ع ��ن ال��ون �� �س��و ب �ن �ح��و ‪ 11‬ث ��ان� �ي ��ة‪ ،‬وك ��ان‬ ‫اال�سباين اي�ضا حتت �ضغط روزبرغ �سائق رو�سو‪ -‬رينو) بفارق لفة‬ ‫مر�سيد�س االخر الذي قاد ب�سرعة كبرية‬ ‫وقل�ص الفارق مع االخري اىل نحو ‪ 4‬ثوان ‪ -‬ترتيب بطولة ال�سائقني‪:‬‬ ‫مع حلول اللفة ‪.30‬‬ ‫‪ -1‬روزبرغ ‪ 79‬نقطة‬ ‫املركز‬ ‫النتزاع‬ ‫�رغ‬ ‫�‬ ‫ب‬ ‫روز‬ ‫ا�ستحوذ �سعي‬ ‫‪ -2‬هاميلتون ‪75‬‬ ‫ظل‬ ‫يف‬ ‫االهتمام‬ ‫على‬ ‫الون�سو‬ ‫الثاين من‬ ‫‪ -3‬الون�سو ‪41‬‬ ‫�وق‬ ‫�‬ ‫ف‬ ‫�‬ ‫ت‬ ‫و‬ ‫�دارة‪،‬‬ ‫�‬ ‫ص‬ ‫�‬ ‫�‬ ‫�‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫يف‬ ‫�ون‬ ‫�‬ ‫ت‬ ‫�‬ ‫ل‬ ‫�‬ ‫ي‬ ‫�‬ ‫م‬ ‫اب�ت�ع��اد ه��ا‬ ‫‪ -4‬هولكنربغ ‪36‬‬ ‫�ة‬ ‫�‬ ‫ف‬ ‫�‬ ‫ل‬ ‫�‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫يف‬ ‫�راري‬ ‫�‬ ‫ي‬ ‫�‬ ‫ف‬ ‫�ق‬ ‫�‬ ‫ئ‬ ‫�ا‬ ‫�‬ ‫س‬ ‫�‬ ‫�‬ ‫�ى‬ ‫�‬ ‫ل‬ ‫�‬ ‫ع‬ ‫االمل � ��اين‬ ‫‪ -5‬فيتل ‪33‬‬ ‫حمرك‬ ‫�وق‬ ‫�‬ ‫ف‬ ‫�‬ ‫ت‬ ‫ؤكد‬ ‫�‬ ‫لي‬ ‫ين‬ ‫�‬ ‫ع‬ ‫�‬ ‫ب‬ ‫واالر‬ ‫الثالثة‬ ‫‪ -6‬ريكياردو ‪24‬‬ ‫املو�سم‬ ‫بداية‬ ‫منذ‬ ‫متاما‬ ‫مر�سيد�س‬ ‫�سيارة‬ ‫‪ -7‬بوتا�س ‪24‬‬ ‫احلايل‪.‬‬ ‫ ترتيب بطولة ال�صانعني‪:‬‬‫وجن��ح �سائقا مر�سيد�س يف احلفاظ‬ ‫‪ -1‬مر�سيد�س ‪ 154‬نقطة‬ ‫ع �ل��ى امل��رك��زي��ن االول �ي��ن ح �ت��ى ال�ن�ه��اي��ة‪،‬‬ ‫‪ -2‬ريد بول ‪57‬‬ ‫تاركني املركز الثالث اللون�سو‪.‬‬ ‫‪ -3‬فور�س انديا ‪54‬‬ ‫ترتيب الع�شرة االوائل‪:‬‬ ‫‪ -4‬فرياري ‪52‬‬ ‫�ون‬ ‫�‬ ‫ت‬ ‫�‬ ‫ل‬ ‫�‬ ‫ي‬ ‫�‬ ‫م‬ ‫�ا‬ ‫�‬ ‫ه‬ ‫�س‬ ‫‪ -1‬ال�ب�ري �ط��اين ل��وي ���‬ ‫‪ -5‬ماكالرين ‪43‬‬ ‫‪810‬ر‪52‬ر‪36‬ر‪1‬‬ ‫(م��ر��س�ي��د���س اي ام ج��ي)‬ ‫‪ -6‬وليام�س ‪36‬‬ ‫�ساعة‬ ‫‪ -7‬تورو رو�سو ‪ 8‬نقاط‬ ‫‪ -2‬االملاين نيكو روزب��رغ (مر�سيد�س‬ ‫اي ام ج� � ��ي)‬ ‫بفارق ‪686‬ر‪18‬‬ ‫ثانية‬ ‫‪-3‬‬ ‫اال�� � � �س� � � �ب � � ��اين‬ ‫ف� � � ��رن� � � ��ان� � � ��دو‬ ‫ال � � ��ون� � � ��� � � �س � � ��و‬ ‫(ف � � � � �ي � � � ��راري)‬ ‫بفارق ‪765‬ر‪ 25‬ث‬ ‫‪ -4‬اال� �س�ت�رايل‬ ‫دان � �ي � ��ال ري� �ك� �ي ��اردو‬ ‫(ري� � ��د ب ��ول‪-‬ري� �ن ��و)‬ ‫بفارق ‪978‬ر‪ 26‬ث‬ ‫‪ -5‬االمل� � � � � � � � ��اين‬ ‫��س�ي�ب��ا��س�ت�ي��ان ف�ي�ت��ل (ري��د‬ ‫بول‪-‬رينو) بفارق ‪012‬ر‪ 51‬ث‬ ‫‪ -6‬االمل� � � � � � ��اين ن �ي �ك��و‬ ‫ه� ��ول � �ك � �ن �ب�رغ (ف � ��ور� � ��س‬ ‫انديا‪-‬مر�سيد�س)‬ ‫بفارق ‪581‬ر‪ 57‬ث‬ ‫‪-7‬‬ ‫ال �ف �ن �ل �ن��دي‬ ‫ف� ��ال � �ت �ي�ري‬ ‫ب��وت��ا���س‬

‫(ول �ي��ام ����س‪-‬‬ ‫م� ��ر� � �س � �ي� ��د�� ��س)‬ ‫بفارق ‪145‬ر‪ 58‬ث‬ ‫‪ -8‬ال� �ف� �ن� �ل� �ن ��دي‬ ‫كيمي رايكونن (ف�يراري)‬ ‫بفارق ‪990‬ر‪23‬ر‪ 1‬د‬ ‫برييز‬ ‫�سريخيو‬ ‫‪ -9‬املك�سيكيالربيطاين لوي�س هاميلتون خالل تتويجه ب�سباق ال�صني �أم�س‬ ‫(ف� ��ور�� ��س ان ��دي ��ا‪-‬م ��ر�� �س� �ي ��د� ��س) ب �ف��ارق‬


‫‪16‬‬

‫الأخ������������������ي������������������رة‬

‫االثنني (‪ )21‬ني�سان (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2630‬‬

‫عمر عيا�صرة‬

‫ّ‬ ‫ما ّ‬ ‫ودل‬ ‫قل‬

‫قراءات‬

‫ذكرتني انتخابات اجلزائر الرئا�سية الأخرية باملثل العربي العريق "رجعت حليمة لعادتها القدمية"‬ ‫فالنظام العربي اال�ستبدادي بد أ� با�ستعادة عافيته وهاهو يزور ويلفق ويح�صل على �أعلى الن�سب‪.‬‬ ‫تخيلوا معي لو �أن الربيع العربي يف م�صر و�سوريا وليبيا وغريها كان قد ثبت �إقدامه وا�ستمرت �إرادة‬ ‫ال�شعوب باحلكم فهل كان النظام اجلزائري بقادر على �إنتاج انتخابات كالتي �شاهدناها قبل �أيام‪.‬‬ ‫الإجابة ال قطعا ودون ت��ردد‪ ،‬بل ما كان يف مقدور بوتفليقة الرئي�س املري�ض العاجز �أن يجر ؤ� على‬ ‫الرت�شح لالنتخابات وان يعلن نف�سه مدافعا عن الطبقة احلاكمة امل�ستبدة‪.‬‬ ‫لقد كانت اجلزائر مر�شحة بقوة على دخول �أيام الربيع العربي لكنها اليوم ترتد اىل اخللف وتعلن �أنها‬ ‫حتتفل ‪ -‬بتزويرها �إرادة النا�س‪ -‬ب�أفول الربيع وحتوله لذكرى وحلم وكابو�س عند البع�ض‪.‬‬ ‫اجلزائر ت�ؤكد �أن النظام الر�سمي العربي مل يتعلم الدر�س من حوادث الربيع‪ ،‬بل �أثبتت لنا �أنه ال يعرف‬ ‫اال الث�أر غا�ضني الطرف عن احتماالت عودة الربيع اذا ما تعززت �شروطه ومعطياته مرة �أخرى‪.‬‬ ‫متنيت ان لو تعلم العرب من زوبعة الربيع العربي بع�ض الدرو�س؛ لكنهم و�أق�صد هنا احلكام يكررون‬ ‫انتخابات‬ ‫االخطاء ويراهنون على انتكا�سة ال�شعوب وهو بظني رهان خاطئ وفا�سد‪.‬‬ ‫العرب اليوم جتاوزوا عقدة اخلوف ورغم كل ما يقال عن الردة عن الربيع واخلوف من التغيري اال ان‬ ‫الجزائر‪..‬عادت‬ ‫�إف�ساد الواقع �سيكون �سببا على الدوام لربيع �آخر وب�شكل خمتلف‪.‬‬ ‫حليمة‬ ‫عودة "حليمة لعادتها القدمية" هو �سلوك عربي غري حممود وهو ما نراه اليوم يف م�صر واخلليج‬ ‫وكثري من الدول‪ ،‬ولكن دعونا نحذر ونقول �إنه ال�سبب النفجارات قادمة ال ميكن توقع مكانها وزمانها‪.‬‬

‫غزة‪ :‬صورة العريس تعوض غيابه يوم زفافه!‬ ‫ارتدت الفتاة الع�شرينية‪،‬‬ ‫ف ��داء ه���ش��ام ال �ه �ن��داوي‪ ،‬ث��وب‬ ‫زف ��اف� �ه ��ا الأب � �ي � �� ��ض‪ ،‬و�أح� �ي ��ت‬ ‫ح� �ف ��ل زف� ��اف � �ه� ��ا‪ ،‬يف �إح� � ��دى‬ ‫�صاالت الأف��راح‪ ،‬و�سط مدينة‬ ‫خانيون�س‪ ،‬جنوب قطاع غزة‪،‬‬ ‫غري �أن من ك��ان بجانبها هي‬ ‫�صورة عري�سها‪.‬‬ ‫وجل�ست العرو�س وحيدة‬ ‫�إىل ج��ان��ب � �ص��ور ع��ري���س�ه��ا‪،‬‬ ‫ب �ع��د �أن ح� ��رم �إغ� �ل��اق معرب‬ ‫رف��ح ال�ب�ري ب�ين غ��زة وم�صر‬ ‫عري�سها من احل�ضور‪ ،‬بح�سب‬ ‫و�سائل �إعالم فل�سطينية‪.‬‬ ‫وال � � �ع � � ��ري � � �� � � ��س‪ ،‬حم �م ��د‬

‫ع �ب��د امل �ط �ل��ب ال �� �س �ل��وت (‪29‬‬ ���ع��ام �اً)‪ ،‬يعمل طبيباً يف أ�ح��د‬ ‫م�ست�شفيات �إقليم كرد�ستان‬ ‫العراق‪ ،‬ويحاول منذ �أ�سابيع‬ ‫ال ��و� � �ص ��ول �إىل ق� �ط ��اع غ ��زة‬ ‫لإمت��ام مرا�سم ال��زف��اف‪ ،‬لكن‬ ‫�إغ�ل�اق معرب رف��ح ح��ال دون��ه‬ ‫وزوجته‪.‬‬ ‫وع �ل��ى م�ن���ص��ة ال ��زف ��اف‪،‬‬ ‫داخل ال�صالة جل�ست العرو�س‬ ‫و�إىل جوارها �صورة �شخ�صية‬ ‫ل�ع��ري���س�ه��ا‪ ،‬وب�ج��ان�ب�ه��ا �شا�شة‬ ‫ع��ر���ض ك �ب�يرة ت �ع��ر���ض ��ص��ور‬ ‫ال �ع��ري ����س‪ ،‬يف ح�ي�ن ام �تل��أت‬ ‫ال�صالة باملهنئني‪.‬‬

‫يكتبها‪ :‬خالد �أبو اخلري‬

‫الحباشنة‪ :‬رجال حول‬ ‫امللك يعطلون اإلصالح‬

‫اع� � �ت �ب��ر‬ ‫وزي � � � � � � � � � � � � � � � ��ر‬ ‫ال� ��داخ � �ل � �ي� ��ة‬ ‫اال� � � � �س � � � �ب� � � ��ق‬ ‫�� � � � �س� � � � �م � �ي� ��ر‬ ‫احلبا�شنة �أن‬ ‫ه �ن��اك نخبة‬ ‫حاكمة حول‬ ‫امل� �ل ��ك ت�ع�م��ل‬ ‫على تعطيل الإ�صالح‪ ،‬برغم تقدمية امللك‬ ‫يف االوراق النقا�شية التي �أعلن عنها قبل‬ ‫عامني‪.‬‬ ‫و� �ش��خّ ����ص احل�ب��ا��ش�ن��ة ا� �س �ب��اب ت��ردي‬ ‫هيبة الدولة بعدم انفاذ القانون و�ضعف‬ ‫امل � ؤ�� �س �� �س �ي��ة وال�ت�رات �ب �ي ��ة يف احل �ك��وم��ات‬ ‫وانت�شار الف�ساد ورع��ب امل�س�ؤول يف �إنفاذ‬ ‫القانون‪.‬‬ ‫‪ :‬طيب لي�ش ما حكيت هل حكي ايام‬ ‫الداخلية‪� ..‬صحيح �إن احلكي بعد املن�صب‬ ‫�سهل كثري‪.‬‬

‫مشاجرة هوليودية‬

‫بيد �أن م��ن ال���ض��روري ال�ت���س��ا�ؤل‪ ،‬يف‬ ‫ظل �أن هذه امل�سروقات عادة ما تكون بيعت‬ ‫من قبل ل�صو�ص اىل جتار م�سروقات‪ ،‬ما‬ ‫هو املوقف القانوين من ه�ؤالء التجار؟‬ ‫ال يخفى على امل�شرعني وجهاز الأمن‬ ‫ال �ع��ام �أن وج� ��ود ه � ��ؤالء ال �ت �ج��ار ه��و من‬ ‫ي�شجع الل�صو�ص على ال�سرقة‪ ،‬ل�سهولة‬ ‫ت�صريفها‪ ،‬ولهذا ال�سبب نتمنى �أن ي�صار‬ ‫اىل ت�شديد الإج� � ��راءات م��ن ق�ب��ل االم��ن‬ ‫ال �ع ��ام وال �ت �� �ش��ري �ع��ات ال �ت��ي حت��اك��م جت��ار‬ ‫امل�سروقات‪ ،‬كونها من �أهم و�سائل الق�ضاء‬ ‫على اجلرمية وح�صرها‪� ..‬ألي�س كذلك؟‬

‫فيلم هيفاء وهبي‬ ‫«كالكيت ثاني مرة»‬ ‫يف أ�ع �ق��اب ن���ش��ر ه ��ذه ال ��زاوي ��ة خ�برا‬ ‫�أم ����س ع��ن ا��س�ت�م��رار ع��ر���ض فيلم ح�لاوة‬ ‫روح لهيفاء وهبي يف عمان رغ��م وقفه يف‬ ‫م�صر ومنعه يف دولة قطر‪ ،‬وبينا �أن الفيلم‬ ‫يحتوي على م�شاهد خملة بالآداب ي�ؤديها‬ ‫طفل‪ ،‬تنتهك ‪ 7‬م��واد من حقوق الطفل‪،‬‬ ‫كما طالبنا بتدخل املنظمات احلقوقية‪،‬‬ ‫أ�ع�ل�ن��ت �أم ����س جم�م��وع��ة م��ن احلقوقيني‬ ‫نيتهم اللجوء اىل الق�ضاء لوقف عر�ض‬ ‫ال �ف �ي �ل��م‪ ،‬ب�ح���س��ب خ�ب�ر ل �ل��زم �ي �ل��ة ه��دي��ل‬ ‫الد�سوقي‪.‬‬ ‫‪:‬برافو‪ ..‬وكل الت�أييد مل�سعاكم‪..‬‬

‫الجيش املصري يعالج‬ ‫فريوس كورونا‬

‫قطر‪ :‬بعد مطالبات واسعة رجال الدين يدعمون فكرة «التاكسي النسائي»‬ ‫أ�ي ��د دع ��اة ورج� ��ال دي ��ن ف �ك��رة �إط�ل�اق‬ ‫تاك�سي ن�سائي يف �شوارع قطر تقوده �سيدات‪،‬‬ ‫وقالوا انه مطلب يتوافق مع ال�شرع وي�صب‬ ‫يف ال���ص��ال��ح ال �ع��ام‪ ،‬وق��ال��وا �إن ت��وف�ير ه��ذه‬ ‫اخلدمة يحقق منفعة كبرية للن�ساء وي�سمح‬ ‫للمر�أه �أن تتنقل ب�أمان‪.‬‬ ‫وق��ال الدعاة لـموقع الوطن واملواطن‬ ‫�إن الفكرة لو طبقت �سوف تدح�ض الكثري‬ ‫من الفتاوي املتعلقة باخللوة ال�شرعية فيما‬ ‫يخ�ص الن�ساء يف احلياة العامة‪ ،‬م�ؤكدين‬ ‫�أن الدين الإ�سالمي جاء لتثبيت امل�صلحة‬ ‫العامة ودفع امل�ضار‪.‬‬

‫وق��ال��وا �إن ال�ف�ك��رة حم��ل ت��رح�ي��ب من‬ ‫اجل �م �ي��ع ودع � ��وا اىل �� �ض ��رورة الإ�� �س ��راع يف‬ ‫تنفيذها‪ .‬فيما ي��رى أ�ع���ض��اء م��ن املجل�س‬ ‫ال �ب �ل��دي أ�ن ��ه ي�ج��ب �أن ت�ط�ب��ق ال �ف �ك��رة مع‬ ‫اال��س�ت�ع��ان��ة ب���س��ائ�ق��ات ع�ل��ى دراي ��ة ب��امل��واق��ع‬ ‫امل�خ�ت�ل�ف��ة يف ال��دول��ة ح�ت��ى ي���س�ه��ل عليهن‬ ‫التنقل‪.‬‬ ‫و�أعرب مواطنون ومواطنات عن حاجة‬ ‫الن�ساء يف قطر �إط�ل�اق م���ش��روع التاك�سي‬ ‫الن�سائي للق�ضاء على معاناتهن يف التنقل‪،‬‬ ‫م�ؤكدين �أن الفكرة جيدة وم��ن �ش�أنها �أن‬ ‫حتافظ على خ�صو�صية ال�سيدة‪.‬‬

‫امل �� �ش��اج��رة ال �ت��ي ن���ش�ب��ت ظ �ه��ر أ�م ����س‬ ‫الأح��د أ�م��ام م�ست�شفى الب�شري ا�ستخدمت‬ ‫فيها الأ�سلحة النارية‪.‬‬ ‫املثري �أن امل�شاجرة حدثت بني بائعني‬ ‫لـ"ال�شاي" داخ � ��ل وخ � ��ارج امل���س�ت���ش�ف��ى‪،‬‬ ‫وا�ستنجاد �أحدهم مبجموعة �أتت لن�صرته‬ ‫بامل�سد�سات‪.‬‬ ‫‪ :‬فيه نا�س فكرت �أن ما جرى جزء من‬ ‫فيلم �سينمائي هوليوودي يجري متثيله‪..‬‬ ‫ب�س بدون �أبطال!‬

‫تجار املسروقات يا «أمن عام»‬

‫اجل �ه��ود ال �ت��ي ي�ب��ذل�ه��ا رج ��ال االم��ن‬ ‫العام يف القب�ض على ل�صو�ص ال�سيارات‬ ‫وامل�سروقات االخرى مقدرة‪..‬‬

‫مواطنا حتى الآن‪.‬‬ ‫امل �� �ش��ارك��ون يف ال �ه��ا� �ش �ت��اق ق ��ال ��وا �إن‬ ‫اجلي�ش الذي ا�ستطاع ابتكار عالج ملر�ضى‬ ‫الإي ��دز‪ ،‬والتهاب الكبد ال��وب��ائ��ي‪ ،‬اللذين‬ ‫عجز �أطباء العامل عن �إيجاد دواء لهما‪،‬‬ ‫ال ي���ص�ع��ب ع�ل�ي��ه اب �ت �ك��ار ع�ل�اج ل�ف�يرو���س‬ ‫كورونا‪.‬‬ ‫‪:‬وبر�ضه بدنا اجلي�ش امل�صري يجد‬ ‫عالجا ملر�ض التخ�شب العقلي‪ ..‬وحتويله‬ ‫اىل �إ�سهال عقلي �أو‪..‬‬

‫درجات الحريات‬

‫نقيب ال�صحافيني ط��ارق املومني �أعلن‬ ‫�أم ����س �أن احل��ري��ات ال���ص�ح�ف�ي��ة ت��راج �ع��ت يف‬ ‫الأردن �سبع درجات باملقارنة مع العام ‪.2012‬‬ ‫وك���ش��ف ت�ق��ري��ر �أع��دت��ه جل�ن��ة احل��ري��ات‬ ‫يف ن �ق��اب��ة ال���ص�ح�ف�ي�ين �أن � �س �ب��ب ال�ت�راج��ع‬ ‫التعديالت التي طر�أت على قانون املطبوعات‬ ‫والن�شر وال�ت��ي بو�شر بتنفيذها يف ح��زي��ران‬ ‫من العام ‪ ،2013‬بالإ�ضافة اىل تعليق �صدور‬ ‫�صحيفة العرب اليوم‪.‬‬ ‫‪ :‬طيب فح�صتوا الو�ضع منيح‪ ..‬ميكن‬ ‫الرتاجع �أكرث �شوي �أو اقل‬

‫إقالة «استقالة» زكريا الشيخ‬

‫ت�ضاربت الأنباء ب�ش�أن �إقالة �أو ا�ستقالة‬ ‫ال �ن��ائ��ب زك ��ري ��ا ال �� �ش �ي��خ م ��ن ك �ت �ل��ة ال��و� �س��ط‬ ‫الإ�سالمي‪.‬‬ ‫ون� �ق ��ل ع ��ن رئ �ي ����س ال �ك �ت �ل��ة م���ص�ط�ف��ى‬ ‫العماوي ان الكتلة قررت ف�صل النائب ال�شيخ‪،‬‬ ‫لعدم التزامه بقرارتها‪ ،‬فيما بادر ال�شيخ نف�سه‬ ‫اىل ن�شر ا�ستقالة قال �إنه تقدم بها للكتلة‪.‬‬ ‫�سواء �أقيل ال�شيخ او ا�ستقال‪ ..‬املهم �أن‬ ‫يبقى "ملتزما مب�سريته"‪!..‬‬

‫الحب يف نظر هؤالء‬

‫م��ن أ�ك�ث�ر أ�خ �ب��ار م��وق��ع "ال�سبيل"‬ ‫االل�ك�تروين ق��راءة ليوم �أم�س ك��ان خرب‪:‬‬ ‫"�سعوديون ي�ط��ال�ب��ون اجل�ي����ش امل�صري‬ ‫مبعاجلة فريو�س كورونا"‪.‬‬ ‫وك� ��ان م� �غ ��ردون � �س �ع��ودي��ون �أط �ل �ق��وا‬ ‫"ها�شتاقاً" �ساخراً‪ ،‬طالبوا من خالله‬ ‫اجلي�ش امل�صري باخرتاع عالج لفريو�س‬ ‫ك��ورون��ا‪ ،‬ال��ذي ب��د�أ ينت�شر ب�شكل كبري يف‬ ‫ال�سعودية‪ ،‬وتويف ب�سببه ما يزيد عن الـ‪70‬‬

‫امل��ح��ام��ي‪ :‬احل ��ب ه��و امل � ��ادة الأوىل يف‬ ‫د�ستور احل�ي��اة‪� ،‬إذا ��س��رت وراءه �س�أخ�سر كل‬ ‫الق�ضايا‬ ‫الكهربائي‪ :‬احلب �سلك كهرباء يو�صل‬ ‫بني قلبني‪ ،‬ال بد �أن يحرتق يوما ما‪.‬‬ ‫التاجر‪ :‬احل��ب عميل �صعب ي�أخذ وال‬ ‫يدفع �أبداً‬ ‫اال���س��ك��ايف‪ :‬احل ��ب ك� �ن ��درة‪ ..‬ال ي�ع��رف‬ ‫املكان املوجع فيها �إال من يجربها‪.‬‬ ‫ط��ب��ي��ب اال���س��ن��ان‪ :‬احل � ��ب ط��اح��ون��ة‬ ‫م�سو�سة ال بقدر �أح�شيها وال �أن �أقلعها‪.‬‬ ‫الوزير‪ :‬احل��ب يبقى حتى "التعديل"‬

‫�أو التغيري"‪ ..‬مثله مثل احلكومات‪.‬‬

‫بالتعاون مع وزارة املياه والري‬

‫مدارس الرضوان تنظم املؤتمر الوطني البيئي لطلبة املدارس يف األردن‬ ‫م�ن��دوب��ا ع��ن وزي ��ر امل �ي��اه وال ��ري اف�ت�ت��ح الأم�ي�ن ال�ع��ام‬ ‫املهند�س با�سم طلفاح امل�ؤمتر الوطني البيئي الثالث لطلبة‬ ‫املدار�س يف الأردن الذي نظمته مدار�س الر�ضوان بالتعاون‬ ‫مع وزارة املياه‪ ،‬و�أكد خالل االفتتاح دور امل�ؤ�س�سات يف و�ضع‬ ‫حلول مل�شاكل املياه معرباً عن اعتزازه باجلهود التي قامت‬ ‫بها مدار�س الر�ضوان يف تنظيم امل�ؤمتر‪ ،‬من جهتها �أكدت‬ ‫الدكتورة مهدية الزميلي مديرة مدار�س الر�ضوان على‬ ‫�أهمية التعاون املثمر بني وزارة املياه ومدار�س الر�ضوان‬ ‫من خالل تنظيم امل�ؤمتر �شاكرة املدار�س امل�شاركة والرعاة‬ ‫وال��داع�م�ين للم�ؤمتر ‪.‬ويف كلمة توجيهية ع�بر الداعية‬ ‫الدكتور حممد راتب النابل�سي عن �سعادته لتنظيم امل�ؤمتر‬ ‫مبيناً �أهمية املحافظة على املياه من منظور ديني‪ .‬ومت‬ ‫خالل احلفل تكرمي املدار�س امل�شاركة وامل�ؤ�س�سات الراعية‪.‬‬ ‫كما مت افتتاح معر�ض ل�شركات املياه‪.‬‬ ‫وا�شتملت �أوراق امل�ؤمتر على عدة حم��اور هي م�صادر‬ ‫امل�ي��اه يف الأردن‪ ،‬ا�ستخدامات امل�ي��اه و�إدارة امل ��وارد املائية‪،‬‬ ‫التحديات وامل�شاريع اال�سرتاتيجية و أ�ث��ره��ا على امل��وارد‬ ‫املائية وكلفة املياه ‪ ،‬واملياه من منظور ديني وتاريخي ‪.‬‬

‫املدير العام‬ ‫يوميــة ‪� -‬أردنيــة ‪� -‬شاملــة‬

‫ت�صدر عن دار ال�سبيل لل�صحافة والتوزيع‬

‫جميل �أبو بكر‬

‫رئي�س التحرير‬

‫عاطف اجلوالين‬

‫و�شاركت يف تقدمي �أوراق العمل باال�ضافة اىل مدار�س‬ ‫ال��ر� �ض��وان ‪،‬م ��دار� ��س ال�ع�ق�ي��ق وم ��دار� ��س امل�ن�ه��ل وم��دار���س‬ ‫احل�صاد ومدار�س اليوبيل ومدار�س ميار‪ .‬و�أو�صى امل�ؤمتر‬ ‫ب�ضرورة �أن يتم التو�سع يف تنفيذ م�شاريع الأبنية اخل�ضراء‪،‬‬ ‫وعمل درا�سات �شاملة للأحوا�ض املائي يف الأردن و�إن�شاء‬ ‫مراكز بحثية خمت�صة باملياه‪ ،‬والوقف الفوري ال�ستنزاف‬ ‫املياه اجلوفية‪ ،‬و�إ�صدار قوانني وت�شريعات مائية جديدة‬ ‫ت��واك��ب املتغريات ال�سيا�سية واالجتماعية واالقت�صادية‪،‬‬ ‫اعداد درا�سات بيئية ومائية م�ستدامة للمناطق التي تن�ش�أ‬ ‫بها خميمات الجئني‪ ،‬والتو�سع يف �إن�شاء م�شاريع حتلية‬ ‫مياه ال�صرف ال�صحي‪ ،‬واق��رار قانون ا�ستعمال الأرا�ضي‪،‬‬ ‫و�إع ��ادة درا��س��ة وت�أهيل �شبكات امل�ي��اه‪ ،‬وت�شجيع املواطنني‬ ‫واملزارعني على تنفيذ م�شاريع احل�صاد املائي ‪ ،‬ون�شر وعي‬ ‫وثقافة تر�شيد ا�ستهالك املياه ‪ ،‬وتطوير املناهج‪ ،‬و�إدخ��ال‬ ‫موا�ضيع التوعية البيئية التي تت�ضمن امل�شاكل البيئية‬ ‫واحللول املمكنة‪ ،‬اىل جانب �أن الدين اال�سالمي �أكد على‬ ‫�أن املاء ملكية عامة جلميع النا�س ‪ .‬حيث �سيم عر�ض هذه‬ ‫التو�صيات على اجلهات املخت�صة لتنفيذ ما �أمكن منها‪.‬‬

‫ال�سبيل على الفي�سبوك‬ ‫املوقع الإلكرتوين‬ ‫‪www.assabeel.net‬‬

‫‪www.facebook.com/Assabeel.Newspaper‬‬ ‫ال�سبيل على تويرت‬ ‫‪twitter.com/assabeeldotnet‬‬

‫اال�شرتاكات‪:‬‬ ‫داخل الأردن‪:‬‬ ‫للأفراد ‪ 40‬ديناراً‬ ‫للم�ؤ�س�سات‪ 75 :‬ديناراً‬

‫رقم االيداع لدى‬

‫املكاتب‪ :‬عمان �شارع الأردن �شمال م�ست�شفى‬

‫دائرة املكتبة‬

‫‪ 75‬ديناراً‬

‫الوطنية‬

‫اال�ستقالل بجانب مدار�س العروبة جممع‬

‫�إ�ضافة لتكاليف النقل والربيد‬

‫(‪/2002/92‬د)‬

‫هاتف‪ - 5692853 5692852 :‬فاك�س‪5692854 :‬‬

‫خارج الأردن ‪:‬‬

‫ال�ضياء التجاري‬

‫العنوان الربيدي‪:‬‬ ‫�ص‪.‬ب ‪213545‬‬

‫احل�سني ال�شرقي ‪11121‬‬ ‫عمان الأردن‬


01 16 2630