Page 1

‫قبول طلبات الدعم النقدي الكرتونيا حتى السبت املقبل‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬

‫االثنني ‪ 14‬جمادى الآخرة ‪ 1435‬هـ ‪ 14‬ني�سان‬

‫‪ 2014‬م ‪ -‬ال�سنة ‪21‬‬

‫‪� 16‬صفحة‬

‫�أعلنت دائرة �ضريبة الدخل واملبيعات عن‬ ‫فتح املجال �أمام �أرباب الأ�سر الذين مل يتقدموا‬ ‫بطلباتهم للح�صول على الدعم لتقدميها من‬ ‫خالل املوقع االلكرتوين (‪https://www.cfs.‬‬ ‫‪ ))gov.jo‬املخ�ص�ص لذلك لغاية �صباح يوم‬ ‫ال�سبت املقبل‪.‬‬ ‫وي � أ�ت��ي ه ��ذا الإع�ل��ان نتيجة ك�ث�رة ع��دد‬ ‫امل ��راج� �ع�ي�ن ل � �ل� ��دائ� ��رة‪ ،‬مم� ��ن مل ي �ت �ق��دم��وا‬

‫‪ 250‬فل�س ًا‬

‫العدد ‪2623‬‬

‫النقابة ت�سعى �إىل حماية �أمن املعلم بتغليظ عقوبة املعتدي‬

‫مشة‪ :‬كرامة املعلم تساوي كرامة الوطن‬ ‫�أكد الدكتور ح�سام م�شة نقيب املعلمني املنتخب‬ ‫حديثا �إن كرامة املعلم ت�ساوي كرامة الوطن‪ .‬وقال‬ ‫م�شة يف لقاء خا�ص مع "ال�سبيل" �إن النقابة ت�سعى‬ ‫يف دورتها احلالية‪� ،‬إىل حماية أ�م��ن املعلم وكرامته‪،‬‬ ‫م ��ن خ�ل�ال ت�غ�ل�ي��ظ ع �ق��وب��ة امل �ع �ت��دي ع �ل��ى امل�ع�ل�م�ين‬ ‫وامل �ط��ال �ب��ة ب��احل��ق ال �ع��ام � �ض��د ك��ل م��ن ي �ع �ت��دي على‬ ‫�صاحب املهنة املق ّد�سة يف الأردن‪ ،‬كما ا�ستعر�ض م�شة‬ ‫�أبرز �إجنازات الدورة ال�سابقة والتي كان خاللها نائباً‬ ‫لنقيب املعلمني‪.‬‬ ‫وتطرق نقيب املعلمني يف حواره لعدد من امللفات‬ ‫التي �سيتابعها جمل�س النقابة احلايل كعالوة املعلم‬ ‫داخ� ��ل ال �غ��رف��ة ال���ص�ف�ي��ة‪ ،‬وم �ل �ف��ي ال �ق �ط��اع اخل��ا���ص‬ ‫ومعلميه‪� ،‬إ�ضافة مللف الت�أمني ال�صحي‪ ،‬و�صناديق‬ ‫النقابة للت�ضامن والتكافل االجتماعي‪ ،‬بالإ�ضافة‬ ‫ل�سعي النقابة البدء مب�شروع �صندوق التقاعد‪.‬‬ ‫وع � ّرج م�شة على ن�ظ��ام اخل��دم��ة امل��دن�ي��ة احل��ايل‬ ‫و�أبرز الت�شريعات الناظمة لعمل النقابة‪ ،‬كا�شفاً عن‬ ‫نية النقابة �إن���ش��اء م��رك��ز �إقليمي ل�ت��دري��ب وت�أهيل‬ ‫الكوادر التعليمية يف اململكة‪ .‬و�أو�ضح م�شة دور نقابة‬ ‫امل�ع�ل�م�ين ال�ت���ش��ارك��ي م��ع وزارة ال�ترب �ي��ة وال�ت�ع�ل�ي��م‪،‬‬ ‫ودورها مع م�ؤ�س�سات املجتمع املدين وباقي النقابات‬ ‫املهنية يف اململكة‪.‬‬

‫دم�شق‪ -‬وكاالت‬

‫نقيب املعلمني ح�سام م�شة‬

‫االحتالل يرضخ ملطالب األسرى ويفك عزل حامد‬ ‫مقابل فك ع�شرات الأ�سرى �إ�ضرابهم عن الطعام‪.‬‬ ‫و�أكد اخلف�ش �أن ما ح�صل يعد انت�صا ًرا جديدًا للحركة‬ ‫الأ� �س�يرة ال�ت��ي ك��ان��ت م��وح��دة يف خطوتها وح��اف�ظ��ت على‬ ‫�إ�ضراب الكرامة من ال�سرقة‪ ،‬وت�أكيداً على �أن الأ�سرى يد‬ ‫واح��دة يف مواجهة �سلطات االحتالل الإ�سرائيلي‪ .‬و�أ�شار‬ ‫�إىل �أن ت�ضامن الأ� �س��رى ب�ك��اف��ة فئاتهم و أ�ط�ي��اف�ه��م مع‬ ‫الأ��س�ير حامد ي�ؤكد التفافهم ح��ول خيار املقاومة الذي‬ ‫ميثله حامد‪ .‬وك��ان ع�شرات الأ�سرى يف �سجون االحتالل‬

‫‪ %64‬من األحداث املرتكبي الجنح من طلبة املدارس‬

‫�أمين ف�ضيالت‬

‫ت�ضمنت تعديالت م�سودة قانون الأحداث اجلديد‬ ‫ل�سنة ‪ 2014‬رفع �سن امل�س�ؤولية اجلزائية �إىل ‪ 12‬عاما‪،‬‬ ‫وا�ستحداث دائ��رة �شرطية متخ�ص�صة بالتعامل مع‬ ‫الأحداث‪.‬‬ ‫وك�شفت التعديالت احلر�ص على ارتباط الأحداث‬ ‫مبدار�سهم من غري انقطاع‪� ،‬إذ تبني بح�سب درا�سات‬ ‫�أن ‪ %64‬من الأح��داث املرتكبي اجلنح واملخالفات هم‬ ‫من طلبة امل��دار���س‪ ،‬وبالتايل ف��إن �أي انقطاع لهم عن‬ ‫مقاعدهم الدرا�سية‪ ،‬ي�سهم يف تعزيز م�سار جنوحهم‬ ‫وانحرافهم‪ ،‬وال �سيما �أن اجلهل بالقانون يعترب من‬

‫�أبرز ا�سباب اجلنوح وارتكاب املخالفات‪.‬‬ ‫و أ�ظ �ه��رت ب�ن��ود ال�ق��ان��ون تخ�صي�ص ن�ي��اب��ة عامة‬ ‫�ح ��داث‪ ،‬وا� �س �ت �ح��داث ب��دائ��ل ع��ن ال�ع�ق��وب��ات التي‬ ‫ل�ل� أ‬ ‫تتمثل يف التدابري غري ال�سالبة للحرية‪ ،‬م�شرية �إىل‬ ‫�أن �إعداد م�سودة م�شروع القانون �شارف على االنتهاء‪.‬‬ ‫من �أبرز التعديالت‪ ،‬وهي رفع �سن امل�س�ؤولية اجلزائية‬ ‫للحدث من �سبع �سنوات �إىل ‪� 12‬سنة‪ ،‬وا�ستحداث ادارة‬ ‫�شرطية متخ�ص�صة‪ ،‬وم�ؤهلة للتعامل مع اخل�صائ�ص‬ ‫االجتماعية والنف�سية ل�ل�ح��دث‪ ،‬وم�ن��ح ه��ذه الإدارة‬ ‫جمموعة م��ن ال�صالحيات اال�ستثنائية ال�ضرورية‬ ‫للحد من جنوح الأحداث‪ ،‬ومعاجلة ق�ضاياهم‬ ‫ببعديها الأمني والوقائي‪.‬‬ ‫‪3‬‬

‫«مختربات األسنان» تحذر من ‪300‬‬ ‫مخترب غري مرخص‬ ‫حممد حمي�سن‬ ‫ح ��ذر ن�ق�ي��ب �أ� �ص �ح��اب خم �ت�ب�رات الأ� �س �ن��ان م��ازن‬ ‫احلويل من غياب الرقابة ملا ت�سببه من الفو�ضى وتدين‬ ‫م�ستوى املهنة‪ ،‬كا�شفا وجود ‪ 300‬خمترب غري مرخ�ص‪.‬‬ ‫وقال يف ت�صريح �صحفي �إن النقابة �ستتعاون مع‬ ‫وزارة ال�صحة لتنظيم املهنة‪ ،‬وا�ستيعاب االعداد املتزايدة‬ ‫من اخلريجني‪ ،‬م�ؤكدة �ضرورة �إجراءات عملية ملواجهة‬ ‫حتديات املهنة‪.‬‬ ‫وتعقد االربعاء ‪-‬حتت رعاية رئي�س الوزراء عبداهلل‬ ‫الن�سور‪ -‬امللتقى العلمي اخلام�س لتكولوجيا اال�سنان‪،‬‬

‫توقيف امرأة وطفليها و‪5‬‬ ‫أشخاص على الحدود السورية‬ ‫رائد رمان‬

‫ق �ب �� �ض��ت الأج� � �ه � ��زة الأم �ن �ي��ة‬ ‫م�ؤخرا على امر�أة وطفليها‪� ،‬إ�ضافة‬ ‫�إىل ‪� 5‬أ�شخا�ص‪ ،‬ح��اول��وا الت�سل�سل‬ ‫�إىل الأرا�ضي ال�سورية‪ ،‬وفق ما �أفاد‬ ‫املحامي مو�سى العبد الالت‪.‬‬ ‫وقال العبد الالت لـ"ال�سبيل"‬ ‫�إن الأج �ه��زة الأم�ن�ي��ة قب�ضت على‬ ‫ام � � ��ر�أة وط �ف �ل �ي �ه��ا‪ ،‬ك��ان��ت ح��اول��ت‬ ‫االلتحاق بزوجها الكائن يف �سوريا‪،‬‬ ‫م�ستدركا ب�أنه حُ قق مع امل ��ر�أة‪ ،‬ثم‬ ‫أُ�فرج عنها‪.‬‬ ‫و أ�� � �ش ��ار ال �ع �ب��دال�ل�ات �إىل �أن‬ ‫الأ� �ش �خ��ا���ص اخل�م���س��ة امل��وق��وف�ين‬ ‫على احلدود الأردنية ال�سورية قيد‬ ‫االع�ت�ق��ال يف �سجني "ام اللولو"‬ ‫و"�سواقة"‪ ،‬مبينا �أن "�أمن الدولة"‬ ‫وجهت لهم تهمتي‪" :‬الت�سلل غري‬ ‫امل�شروع"‪ ،‬و"تعكري �صفو العالقات‬ ‫مع دولة �أجنبية"‪.‬‬ ‫و ُوك� ��ل حم ��ام ع��ن الأ��ش�خ��ا���ص‬ ‫اخل �م �� �س��ة ل� �ي�ت�راف ��ع ع �ن �ه��م أ�م � ��ام‬ ‫حمكمة �أمن الدولة‪.‬‬

‫خليل قنديل‬

‫ال�سيا�سي فيما يخ�ص الأق�صى بيد الأردن‪ ،‬متمثال‬ ‫ب��وزارة الأوق��اف يف ظل التهديدات التي ت�صدرها‬ ‫منظمات املعبد‪ ،‬وبدعم من "الكني�ست"‪ ،‬بحماية‬ ‫من ق��وات االحتالل القتحام الأق�صى تزامنا مع‬ ‫االعياد اليهودية‪.‬‬ ‫وا�� �ش ��اروا اىل أ�ن �ه��ا ت � أ�ت��ي ت � أ�ك �ي��دا لإ��س�لام�ي��ة‬ ‫امل�سجد الأق�صى ‪-‬طابعا وهوية‪ -‬وح�صر ال�سيادة‬ ‫ع�ل�ي��ه للم�سلمني و�أوق ��اف �ه ��م‪ ،‬م�ط��ال�ب�ين ب��إن�ه��اء‬ ‫ال�ت��دخ��ل ال���ص�ه�ي��وين يف �إدارة الأق �� �ص��ى‪ ،‬و�إن �ه��اء‬ ‫�سيا�سة الت�ضييق التي ميار�سها على �أهل‬ ‫‪3‬‬ ‫الرباط فيه‪.‬‬

‫عشرات املصابني بغاز سام يف حماة وإدلب‬

‫‪5‬‬

‫قررت �إدارة م�صلحة ال�سجون الإ�سرائيلية ظهر �أم�س‬ ‫الأحد �إنهاء عزل الأ�سري �إبراهيم حامد مقابل �إنهاء باقي‬ ‫الأ�سرى �إ�ضرابهم الذي بد�ؤوه �صباحا‪.‬‬ ‫وق��ال مدير مركز "�أحرار" لدرا�سات الأ��س��رى ف��ؤاد‬ ‫ا ُ‬ ‫خلف�ش �إن �إدارة م�صلحة ال�سجون �أبلغت الأ�سرى موافقتها‬ ‫على �إنهاء عزل الأ�سري حامد ونقله �إىل �سجن نفحة �أم�س‪،‬‬

‫احتجاج أمام «األوقاف»‬ ‫على انتهاكات الصهاينة لألقصى‬ ‫دعا ن�شطاء عدد من احلراكات ال�شبابية اىل‬ ‫وق�ف��ة احتجاجية‪ ،‬االث �ن�ين‪ ،‬ام��ام وزارة االوق��اف‬ ‫حتت عنوان "كلنا حماة االق�صى"؛ ملطالبة الوزارة‬ ‫واحلكومة باتخاذ موقف ح��ازم جت��اه االنتهاكات‬ ‫املتكررة للم�سجد الأق�صى‪ ،‬وت�أكيد وج��وب �إنهاء‬ ‫م �ع��اه��دة وادي ع��رب��ة ك ��رد ا��س�ت�ب��اق��ي ع �ل��ى ق��رار‬ ‫ال�صهاينة �سحب ال�سيادة الأردن �ي��ة على امل�سجد‬ ‫الأق�صى‪ .‬و�أو��ض��ح منظمو الفعالية �أنها والقرار‬

‫مو�سى كراعني‬

‫ال�ضفة الغربية‪ -‬ال�سبيل‬

‫بطلباتهم ال�ستالم الدعم النقدي يف الفرتة‬ ‫املحددة بني ‪� 15‬شباط و‪� 20‬آذار املا�ضي‪.‬‬ ‫و�أو�� � �ض � ��ح م ��دي ��ر االت � �� � �ص ��ال والإع� �ل� ��ام‬ ‫ال���ض��ري�ب��ي يف ال��دائ��رة م��و��س��ى ال �ط��راون��ة يف‬ ‫ت�صريح �صحفي �أم�س االحد ان فرتة تقدمي‬ ‫االع�ت�را� �ض��ات م ��ددت ح�ت��ى ن�ه��اي��ة دوام ي��وم‬ ‫الأربعاء ‪ 30‬ني�سان احلايل‪ ،‬ومن خالل جميع‬ ‫م��دي��ري��ات ال ��دائ ��رة‪ .‬ودع ��ا �أرب� ��اب الأ� �س��ر �إىل‬ ‫ع��دم االكتظاظ لتقدمي اعرتا�ضاتهم خالل‬ ‫الأ�سبوع الأول فقط‪.‬‬

‫حتت �شعار "من �أجل االرتقاء للو�صول اىل االبت�سامة‬ ‫الدائمة" يف فندق الند م��ارك‪ ،‬مب�شاركة وف��ود عربية‬ ‫من فل�سطني ولبنان والعراق وال�سعودية و�سوريا‪.‬‬ ‫ووفق احلويل‪ ،‬تتناول �أوراق امللتقى الع�شر يف �أيامه‬ ‫الثالثة �أحدث ما تو�صل �إليه العلم يف �صناعة اال�سنان‬ ‫مبجال الق�شور اخلزفية والتقومي ب�أجهزة متحركة‬ ‫وثابتة‪ ،‬متوقعا م�شاركة �أل��ف باحث من القطاع العام‬ ‫واخلا�ص‪� ،‬إىل جانب الوفود امل�شاركة‪.‬‬ ‫وتعقد على هام�ش امللتقى ‪-‬بح�سب احلويل‪ -‬دورة‬ ‫عملية ع��ن �أع�م��ال التقومي‪ ،‬ومعر�ض ت�شارك فيه ‪18‬‬ ‫�شركة متخ�ص�صة يف امل��واد ال��داخ�ل��ة ب�صناعة‬ ‫اال�سنان و�أجهزتها‪.‬‬

‫استرياد املانجا السودانية‬ ‫واليمنية بدل اإلسرائيلية‬

‫مفتوحا عن الطعام بينهم حامد بعد‬ ‫بد�ؤوا �أم�س �إ�ضرابًا‬ ‫ً‬ ‫�أن رف�ضت �سلطات ال�سجون �إنهاء عزله‪.‬‬ ‫و�أع ��ادت �سلطات االح�ت�لال الأ��س�ير حامد �إىل العزل‬ ‫يف ال�ـ‪ 8‬من مار�س املا�ضي‪ ،‬بعد �أن ك��ان مقر ًرا �إنهاء عزله‬ ‫اخلمي�س املا�ضي‪.‬‬ ‫وت�ستهدف �إدارة ال�سجون الإ�سرائيلية حامد بعقوبة‬ ‫العزل‪� ،‬إذ مت عزله من تاريخ اعتقاله يف مايو ‪ ،2006‬وانتهى‬ ‫بعد نحو �ستة �أعوام كاملة‪.‬‬

‫بر أ� مركز احل�سني لل�سرطان‬ ‫م�ن�ت�ج��ات أ�ل �ب �� �س��ة م �� �س �ت��وردة من‬ ‫وجود مواد م�سرطنة يف تركيبتها‪،‬‬ ‫وان يكون للأقم�شة عالقة مبر�ض‬ ‫ال�سرطان ‪-‬بح�سب تقرير ح�صلت‬ ‫«ال�سبيل» على ن�سخة منه‪.-‬‬ ‫وذك��ر تقرير املركز‪ ،‬ردا على‬ ‫ك�ت��اب م��وج��ه م��ن نقابة الألب�سة‪،‬‬ ‫�أن��ه» ال توجد درا� �س��ات ت�شري اىل‬ ‫ع�ل�اق ��ة م �ب��ا� �ش��ر ب�ي�ن الأق �م �� �ش��ة‬ ‫وال �� �س��رط��ان‪ ،‬ول �ك��ن ال �ع��دي��د من‬ ‫الدرا�سات بينت �أهمية الوقاية من‬ ‫الأ�شعة ف��وق البنف�سجية بارتداء‬ ‫امل�لاب ����س امل�ن��ا��س�ب��ة ذات الأل � ��وان‬ ‫ال ��داك� �ن ��ة ال� �ت ��ي ت �غ �ط��ي اجل �� �س��م‬ ‫كامال‪.‬‬ ‫و أ�� � � � �ص � � � ��درت ن � �ق� ��اب� ��ة جت� ��ار‬ ‫الأق �م �� �ش��ة والأل �ب �� �س��ة ب �ي��ان بعد‬ ‫تقرير املركز‪ ،‬بر�أت فيه منتجاتها‬ ‫«ادع� � � ��اءات م� ؤ���س���س��ة امل��وا� �ص �ف��ات‬ ‫واملقايي�س»‪ ،‬قالت فيه‪« :‬تناولت‬ ‫و� � �س � ��ائ � ��ل الإع� � � �ل� � ��ام ن � �ق �ل�ا ع��ن‬ ‫امل��وا��ص�ف��ات وامل�ق��اي�ي����س أ�ن �ب��اء عن‬ ‫ا�سترياد �ألب�سة و�أقم�شة م�سرطنة‪،‬‬ ‫يف حال عدم ورود تركيبة عليها‪� ،‬أو‬ ‫ع��دم وج��ود بطاقة من�ش�أ‬ ‫تكون حتماً م�سرطنة»‪3 .‬‬

‫«املناطق التنموية» تسلم مكافحة‬ ‫الفساد وثائق تتعلق بأراضي البحر امليت‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫ق��ال رئي�س هيئة امل�ن��اط��ق التنموية واحل��رة‬ ‫بالوكالة الدكتور خالد ابو ربيع ان هيئة املناطق‬ ‫��س�ل�م��ت ه �ي �ئ��ة م �ك��اف �ح��ة ال �ف �� �س��اد وث ��ائ ��ق تتعلق‬ ‫ب��اع �ت��داءات ع�ل��ى ارا� �ض��ي ال�ب�ح��ر امل �ي��ت‪ .‬وق ��ال اب��و‬ ‫ربيع لوكالة االنباء االردنية (ب�ترا) �أم�س االحد‬ ‫ان الهيئة �سلمت كافة ال��وث��ائ��ق املتعلقة ب�إحدى‬

‫نبيل حمران‬ ‫ب ��ا� �ش ��رت جل �ن��ة � �ش �ك �ل �ت �ه��ا وزارة ال�ت�ن�م�ي��ة‬ ‫االجتماعية الأح��د التحقيق يف �شكاوى وقوع‬ ‫�إ�ساءات يف مركز جر�ش لرعاية املعاقني‪.‬‬ ‫وقالت ال��وزارة �أن وزي��رة التنمية رمي �أبو‬ ‫ح�سان �شكلت جلنة حتقيق للتحقيق يف �شكاوى‬ ‫و�صلت �إىل أ�ب��و ح���س��ان‪ ،‬تتعلق ب��وق��وع إ���س��اءات‬ ‫وخمالفات يف املركز‪.‬‬ ‫ور أ��� ��س ال�ل�ج�ن��ة م�ست�شار ال��وزي��رة حممد‬

‫اخلراب�شة وع�ضوية مدير ال�ش�ؤون القانونية‬ ‫ع��اي ����ش ال �ع��وام �ل��ة وحم� �م ��د ال �� �س �ل �ي �ح��ات م��ن‬ ‫مديرية الرقابة‪.‬‬ ‫وبد�أت اللجنة الأحد حتقيقاتها يف �أو�ضاع‬ ‫خ�لال ال���س�ن��وات ال �ث�لاث امل��ا��ض�ي��ة‪ ،‬ل�ت�ق��دم بعد‬ ‫انتهاء �أعمالها تقريرا لوزيرة التنمية تلخ�ص‬ ‫ف�ي��ه ن�ت��ائ��ج ال�ت�ح�ق�ي�ق��ات‪� .‬إىل ذل ��ك‪ ،‬ي�ت��وق��ع �أن‬ ‫تعلن وزارة التنمية االثنني �أو الثالثاء نتائج‬ ‫حتقيقاتها يف مالب�سات االع�ت��داء على معاق‬ ‫متنفع من مركز الكرك لرعاية املعاقني‪.‬‬

‫إقرار القراءة األولية ملشروعي‬ ‫الالمركزية والبلديات‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫أ�ق� ��ر جم �ل ����س ال � � ��وزراء يف ج�ل���س�ت��ه ال�ت��ي‬ ‫عقدها �أم�س القراءة الأولية مل�شروعي نظام‬ ‫االدارة ال�ل�ام��رك��زي��ة مل �ج��ال ����س امل �ح��اف �ظ��ات‬ ‫وقانون البلديات‪.‬‬ ‫وقال وزير الدولة ل�ش�ؤون االعالم الدكتور‬ ‫حم�م��د امل��وم �ن��ي يف م � ؤ�مت��ر ��ص�ح�ف��ي م�شرتك‬

‫عقد أ�م����س االح��د يف دار رئ��ا��س��ة ال ��وزراء �ضم‬ ‫وزيري الداخلية ح�سني هزاع املجايل وال�ش�ؤون‬ ‫البلدية املهند�س وليد امل�صري‪� ،‬إن امل�شروعني‬ ‫ي�ع�ك���س��ان ر ؤ�ي � ��ة م�ل�ك�ي��ة ا� �ص�لاح �ي��ة ت��رج�م�ت�ه��ا‬ ‫احلكومة على ار���ض ال��واق��ع كخطوات عملية‬ ‫لتمكني ال�ب�ل��دي��ات وجم��ال����س امل�ح��اف�ظ��ات من‬ ‫تطوير �أدائ�ه��ا ورف��ع م�ستوى اخلدمات‬ ‫املقدمة للمواطنني‪.‬‬ ‫‪4‬‬

‫«مرصد الربملان»‪ :‬كثرة‬ ‫اللجان النيابية أثرت‬ ‫سلبا يف أداء املجلس‬ ‫�أمين ف�ضيالت‬

‫أ�ع � � ��د م ��ر�� �ص ��د ال �ب�رمل� ��ان‬ ‫الأردين يف م ��رك ��ز ال �ق��د���س‬ ‫ل�ل��درا��س��ات ال�سيا�سية تقريراً‬ ‫مو�سعاً ح��ول التعديالت التي‬ ‫أ�ع ��دت� �ه ��ا ال �ل �ج �ن��ة ال �ق��ان��ون �ي��ة‬ ‫يف جم �ل ����س ال � �ن� ��واب ل �ل �ن �ظ��ام‬ ‫ال��داخ �ل��ي اجل��دي��د للمجل�س‬ ‫ل���س�ن��ة ‪ ،2013‬ال� ��ذي يناق�شه‬ ‫امل�ج�ل����س يف ج�ل���س�ت��ه امل���س��ائ�ي��ة‬ ‫الأح� ��د‪ .‬ويف ق ��راءة �سريعة يف‬ ‫أ�ه ��م ه��ذه ال�ت�ع��دي�لات ق��ال ان‬ ‫ك�ث�رة ال�ل�ج��ان ال�ن�ي��اب�ي��ة اث��رت‬ ‫�سلبا يف �أداء املجل�س‪.‬‬ ‫ووف��ق التقرير‪ ،‬ف��إن ق��رارات‬ ‫ال �ل �ج �ن��ة ال �ق��ان��ون �ي��ة اخل��ا� �ص��ة‬ ‫بتعديل النظام الداخلي ملجل�س‬ ‫النواب تك�شفت عن بع�ض مظاهر‬ ‫اخل �ل��ل يف ال �ت �ع��دي�لات ال�سابقة‬ ‫ال �ت��ي �أق ��ره ��ا امل�ج�ل����س يف �صيف‬ ‫العام املا�ضي �أثناء تعديله للنظام‬ ‫ال��داخ�ل��ي يف دورت ��ه اال�ستثنائية‬ ‫ال�ت��ي انعك�ست �سلبياً ع�ل��ى �أداء‬ ‫امل �ج �ل ����س خ�ل��ال ان �ع �ق��اد دورت� ��ه‬ ‫احل��ال�ي��ة ال�ت��ي �ستنتهي يف‬ ‫الثالث من �شهر �أيار املقبل‪2 .‬‬

‫انخفاض صيد األسماك يف العقبة بنسبة الثلث‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬

‫ع�صام مبي�ضني‬ ‫ب��د�أت الأ�سواق املحلية با�ستقبال املاجنا ال�سودانية‪،‬‬ ‫ومن املتوقع دخول كميات �أخرى من اليمن ‪-‬وفق وزارة‬ ‫الزراعة‪.-‬‬ ‫وج��اء دخ��ول املنجا ال�سودانية ملواجهة الإ�سرائيلية‬ ‫املكت�سحة للأ�سواق ب�أ�سعار منخف�ضة‪ ،‬بعد اعت�صامات‬ ‫�أم��ام وزارة الزراعة لالحتجاج على فتح باب اال�سترياد‬ ‫على م�صراعيه للمنتج الإ�سرائيلي‪ ،‬الذي كان م�ستورده‬ ‫ينزعون "ليبله" املثبت؛ لت�سويقه على �أنه فاكهة حملية‬ ‫او عربية‪.‬‬ ‫وت � أ�ت��ي ه��ذه اخل �ط��وة نتيجة اجل �ه��ود ال �ت��ي تبذلها‬ ‫ال��وزارة حلث امل�ستوردين على �إعطاء الأول��وي��ة ملنتجات‬ ‫الدول العربية‪.‬‬ ‫ويف �سياق آ�خ��ر‪ ،‬ت��وزع وزارة ال��زراع��ة االثنني غرا�س‬ ‫زي �ت��ون ب��امل �ج��ان ع�ل��ى م��زارع��ي ع �ج �ل��ون؛ ت�ع��وي���ض��ا عما‬ ‫�أحدثته العا�صفة الثلجية من �أ�ضرار‪.‬‬ ‫ووزع � ��ت ال� � ��وزارة � �س��اب �ق��ا ‪� 10‬آالف غ��ر� �س��ة زي �ت��ون‪،‬‬ ‫ب��ال�ت�ع��اون م��ع بلدية عجلون وم��دي��ري��ة زراع ��ة عجلون‪،‬‬ ‫ومديرية زراعة اربد‪.‬‬ ‫يذكر �أن امل��اجن��ا ال�سودانية واليمنية متتاز بجودة‬ ‫عالية ونوعية متميزة‪.‬‬

‫الق�ضايا ال�ت��ي ت�ه��م ال� ��ر�أي ال �ع��ام وال �ت��ي تخت�ص‬ ‫ب��اع�ت��داء �أح��د املتنفذين على ارا� �ض��ي ال��دول��ة يف‬ ‫م�ن�ط�ق��ة ال�ب�ح��ر امل �ي��ت ال�ت�ن�م��وي��ة وب��ال�ت�ح��دي��د يف‬ ‫منطقة �سومية والبالغ م�ساحتها ‪ 122‬دومن��ا �إىل‬ ‫هيئة مكافحة الف�ساد‪.‬‬ ‫وا� �ش��ار �إىل اه�ت�م��ام احل�ك��وم��ة ب�ه��ذا امل��و��ض��وع‬ ‫ال ��ذي ح�ظ��ي ك��ذل��ك مبتابعة م��ن هيئة مكافحة‬ ‫الف�ساد التي �شكلت عدة جلان ملتابعته‪.‬‬

‫تحقيق يف شكاوى وقوع إساءات‬ ‫بمركز جرش لرعاية املعاقني‬

‫مركز الحسني يربئ‬ ‫ألبسة مستوردة من‬ ‫املواد املسرطنة‬ ‫حممد حمي�سن‬

‫�أ�صيب الع�شرات بينهم �أطفال ون�ساء �أم�س الأحد‬ ‫جراء ق�صف بغازات �سامة يف بلدتي كفر زيتا قرب حماة‬ ‫والتمانعة يف ريف �إدل��ب‪ ،‬بينما �سقط عدد من القتلى‬ ‫واجلرحى جراء �سقوط قذيفة هاون بالقرب من حافلة‬ ‫غربي العا�صمة دم�شق‪ ،‬و�سط توا�صل اال�شتباكات على‬ ‫عدة حماور‪ .‬وقالت م�صادر يف امل�ست�شفى امليداين ببلدة‬ ‫كفر زيتا ال�سورية بريف حماة �إن البلدة تعر�ضت لق�صف‬ ‫بالغازات ال�سامة لليوم الثاين على ال�ت��وايل‪ .‬وتظهر‬ ‫ال���ص��ور ال�ت��ي بثها ال�ن��ا��ش�ط��ون ع�ل��ى �شبكة الإن�ترن��ت‬

‫العديد من الإ�صابات يف امل�ست�شفيات امليدانية‪ ،‬ويبدو‬ ‫عليهم حاالت الإعياء والإغماء و�ضيق يف التنف�س‪ .‬وقال‬ ‫نا�شطون �إن نحو ثالثني �شخ�صا بينهم ن�ساء و�أطفال‬ ‫�أ�صيبوا بحاالت اختناق بغازات �سامة يف كفر زيتا جراء‬ ‫ق�صف �شنته قوات النظام‪.‬‬ ‫وذكر املر�صد ال�سوري حلقوق الإن�سان �أن البلدة‬ ‫ي�سيطر عليها مقاتلو املعار�ضة‪ ،‬يف حني اتهم التلفزيون‬ ‫الر�سمي ال���س��وري جبهة الن�صرة بالهجوم "ب�ضرب‬ ‫��س��ائ��ل ال�ك�ل��ور ال���س��ام ع�ل��ى ب�ل��دة ك�ف��ر زيتا" ق��ائ�لا �إن‬ ‫الهجوم �أدى �إىل مقتل اثنني و�إ�صابة �أكرث من‬ ‫‪8‬‬ ‫مئة من �أهايل البلدة بحاالت اختناق‪.‬‬

‫�أحد �صيادي العقبة‬

‫انخف�ضت كميات ال�صيد البحري يف مدينة العقبة العام املا�ضي‬ ‫بن�سبة الثلث مقارنة بالعام قبل املا�ضي ح�سب تقرير نتائج م�سح‬ ‫الأ�سماك الذي �أ�صدرته دائرة الإح�صاءات العامة الأحد‪.‬‬ ‫وبح�سب نتائج التقرير‪ ،‬انخف�ضت كمية الأ�سماك املنتجة من‬ ‫ال�صيد البحري بن�سبة ‪ 31.5‬يف املئة؛ فرتاجعت من ‪� 207‬أطنان عام‬ ‫‪� 2012‬إىل ‪ 142‬طنا عام ‪.2013‬‬ ‫وت�ضمنت الأ�سماك املنتجة من ال�صيد البحري ‪ 19‬نوعاً كان‬ ‫نحو ثلثيها م��ن �أ��س�م��اك التونا وال���س��ردي��ن‪ ،‬بينما �شكلت �أ�سماك‬ ‫الفر�س ما ن�سبته ‪ 24‬يف املئة من الكميات املنتجة‪� ،‬أما �سمك القر�ش‬ ‫والفريدون ف�شكل كل منهما ‪ 2‬يف املئة من �إجمايل ال�صيد البحري‪،‬‬ ‫بينما توزعت ‪ 6‬يف املئة الباقية على �أنواع الأ�سماك الباقية‪.‬‬ ‫ومقابل تراجع كميات ال�صيد البحري زاد �إنتاج مزارع الرتبية‬ ‫من الأ�سماك خالل نف�س الفرتة بن�سبة ‪ 6.6‬يف املئة؛ �إذ ارتفع الإنتاج‬ ‫من ‪ 661.3‬طنا عام ‪� 2012‬إىل ‪� 704.8‬أطنان عام ‪.2013‬‬ ‫وانح�صرت الأ��س�م��اك املنتجة يف امل ��زارع بنوعني هما ال�ك��ارب‬ ‫وامل�شط؛ فارتفع إ�ن�ت��اج م��زارع الرتبية من �سمك ال�ك��ارب من من‬ ‫‪ 411.5‬طنا ع��ام ‪� 2012‬إىل ‪ 451.5‬طنا ع��ام ‪ ،2013‬بينما زاد �إنتاج‬ ‫امل��زارع من �سمك امل�شط من ‪ 249.8‬طنا عام ‪� 2012‬إىل ‪ 253.3‬طنا‬ ‫عام ‪.2013‬‬


‫مـحـلـي‬

‫‪2‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫خفايـا *‬ ‫‪ m‬رئي�س ال��وزراء الأ�سبق م�ضر ب��دران انتقد احلكومة‬ ‫احلالية‪ ،‬وقال �إن الأوىل تفتي�ش املنجا والكيوي امل�ستورد من‬ ‫«�إ�سرائيل» بل الت�شدد يف التفتي�ش على الب�ضائع‪.‬‬ ‫‪� p‬ضريبة الدخل واملبيعات حرمت املوظف خالد‬ ‫امل�ساعيد من دعم املحروقات؛ بحجة انه يدفع ‪50‬‬ ‫دينا ًرا بدل كهرباء‪ ،‬وم�شرتك باالنرتنت‪.‬‬ ‫‪ m‬بلغت م���ص��اري��ف ال�ق�ه��وة وال���ش��اي يف وزارة التنمية‬ ‫االجتماعية نحو ‪ 600‬دينار خالل فرتة حمدودة‪.‬‬ ‫‪ p‬و�صل املبلغ ال��ذي �أنفقته �أم��ان��ة عمان على‬ ‫البا�ص ال�سريع بعد قطع الكيلومرتين يف امل�شروع‪،‬‬ ‫وعمل جزيرة و�سطية بينهما ب�شارع اجلامعة‪� ،‬إىل‬ ‫مليون و‪� 400‬ألف دينار‪ ،‬من �أ�صل قر�ض فرن�سي بقيمة‬ ‫‪ 176‬مليون دوالر‪.‬‬ ‫‪ m‬ت��دخ�لات ع�ل��ى م�ستوى رف�ي��ع ل�سحب ��ش�ك��وى اح��د‬ ‫ال �ن��واب ع�ل��ى رئ�ي����س ت�ن�ف�ي��ذي ل���ش��رك��ة ح�ك��وم�ي��ة‪ ،‬وتخفيف‬ ‫ال�ضغط عليه‪.‬‬ ‫‪ p‬جلنة حتقق ب�صرف وزارة البلديات مبلغ ‪800‬‬ ‫�ألف دينار على �شكل مكاف�آت و�شراء �سيارات من �أ�صل‬ ‫املبلغ (‪ 3.8‬ماليني دينار)‪ ،‬لتنفيذ م�شروع املخطط‬ ‫الوطني ال�ستعماالت الأرا�ضي‪.‬‬ ‫‪ m‬بلغ ع��دد املعامالت املنجزة يف مديرية عمل �صويلح‬ ‫�ألف معاملة يوميا‪ ،‬يف ظل ت�صويب االو�ضاع للعمالة الوافدة‬ ‫واالزدحام ال�شديد‪.‬‬ ‫‪ p‬ك�شف تقرير عن بع�ض التجاوزات م�ؤ�س�سة‬ ‫حكومية بتخ�صي�ص �سيارات لبع�ض املوظفني‪ ،‬ممن ال‬ ‫تنطبق عليهم التعليمات‪ ،‬بالإ�ضافة اىل �صرف بدل‬ ‫تنقالت دون موافقة رئي�س الوزراء‪.‬‬ ‫‪kafiea2000@gmail.com‬‬

‫"قانونية النواب" تدرس مشروع‬ ‫قانون استقالل القضاء‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫تدار�ست اللجنة القانونية النيابية م�شروع القانون املعدل‬ ‫لقانون ا�ستقالل الق�ضاء ل�سنة ‪ 2014‬خالل اجتماعها الذي عقدته‬ ‫�أم�س االح��د برئا�سة النائب املحامي عبد املنعم العودات وح�ضور‬ ‫اع�ضاء اللجنة‪.‬‬ ‫وق��ال النائب ال�ع��ودات ان��ه ج��رى خ�لال االجتماع ق��راءة اولية‬ ‫لأبرز مالمح القانون املحال اىل اللجنة من قبل احلكومة‪ ،‬مبينا‬ ‫حر�ص اللجنة على تنقية امل�شروع من ال�شوائب التي علقت به وازالة‬ ‫كل الن�صو�ص التي مت�س ا�ستقالل الق�ضاة وما ي�صدرون من �أحكام‬ ‫�أو تلك التي تثني عزميتهم عن القيام بوظيفتهم ب�إقامة العدل دون‬ ‫تردد �أو ا�ست�شعار اخلوف‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف العودات �أنه �سيتم اجراء تعديالت على ن�صو�ص ومواد‬ ‫على القانون حتيط الق�ضاة ب�سياج عال من ال�ضمانات تكفل لهم‬ ‫ا�ستقاللهم متا�شيا م��ع التعديالت الد�ستورية ال�ت��ي ن�صت على‬ ‫ا�ستقالل الق�ضاة وتر�سيخ ذلك‪.‬‬ ‫وب�ي�ن �أن ال�ل�ج�ن��ة ��س�ت���س�ت�م��ع خ�ل�ال م�ن��اق���ش�ت�ه��ا ل �ل �ق��ان��ون يف‬ ‫اجتماعاتها املقبلة لوجهات نظر وم�ق�ترح��ات الق�ضاة واملجل�س‬ ‫الق�ضائي و أ�خ��ذه��ا بعني االعتبار و�ستكون حمل اح�ترام وتقدير‬ ‫اللجنة‪.‬‬

‫خبري‪ :‬متطفلون يستوردون‬ ‫العسل ويبيعونه على أنه محلي‬ ‫ال�سبيل‪ -‬ع�صام مبي�ضني‬ ‫ق ��ال رئ �ي ����س االحت � ��اد ال �ن��وع��ي ل�ل�ن�ح��ال�ين الأردن � �ي �ي�ن‪ /‬خبري‬ ‫النحل د‪.‬ن ��زار ح��داد �إن م�ع��دالت إ�ن�ت��اج الع�سل تفاوتت ب�ين مربي‬ ‫النحل؛ الخ�ت�لاف الأ�ساليب املتبعة‪ ،‬الف� ًت��ا �إىل انخفا�ض الإن�ت��اج‬ ‫النت�شار الأم��را���ض‪ ،‬وا�سترياد بع�ض املتطفلني كميات كبرية من‬ ‫الع�سل‪ ،‬وبيعه على �أنه حملي؛ مما يفقد القطاع م�صداقيته عند‬ ‫امل�ستهلكني‪.‬‬ ‫و�أو� �ض��ح لـ"ال�سبيل" �أن كميات الع�سل تعتمد على معدالت‬ ‫الأمطار الهاطلة يف املناطق ال�شمالية والو�سطى؛ ملا لها من �أثر هام‬ ‫يف حت�سني و�إطالة مو�سم الإزه��ار للربيع‪ ،‬مبي ًنا �أن مو�سم الع�سل‬ ‫يبد أ� بقطفة الأغ��وار مبكراً يف ما بني ‪ 15‬ني�سان وحتى الأول من‬ ‫�أيار‪.‬‬ ‫و�أ�شار �إىل �أن �أغلب مناطق ال�شمال والو�سط متتاز بغطاء نباتي‪،‬‬ ‫تغلب عليه النباتات الطبية والعطرية‪ ،‬كالأ�صول الربية لنبات‬ ‫املريمية والزعرت والبابوجن والقي�صوم و�إكليل اجلبل وغريها من‬ ‫النباتات ذات اجلودة الرحيقية العالية‪ ،‬على �أن موعد قطفة الع�سل‬ ‫للمناطق ال�شفوية يف ما بني ‪ 20‬أ�ي��ار و‪ 20‬ح��زي��ران؛ اعتمادا على‬ ‫التنوع البيئي واجلغرايف يف املناطق ال�شفوية واجلبلية‪.‬‬ ‫ونوه حداد بالأعوام ال�سابقة لوفرة �إنتاجها من حبوب اللقاح‪،‬‬ ‫وال �سيما يف مناطق‪ :‬الأغ��وار‪ ،‬وال�سلط‪ ،‬وجر�ش و�إرب��د‪ ،‬م�ضي ًفا �أن‬ ‫بع�ض املناحل �شهدت معدالت �إنتاج عالية بلغت ما بني ‪� 10‬إىل ‪20‬‬ ‫كيلوغراما للطائفة الواحدة‪ ،‬مقابل ‪� 3‬إىل ‪ 5‬كيلوغرامات يف مناحل‬ ‫�أخرى‪.‬‬ ‫وح��ث ح��داد م��رب��ي النحل على امل���س��ارع��ة يف مكافحة ال��دب��ور‬ ‫الأحمر مبكرا قبل تزايد �أعداده بالطرائق امليكانيكية والكيميائية‪.‬‬ ‫و�أظهرت تقارير �إح�صائية انخفا�ض عدد النحالني �إىل ‪1028‬‬ ‫نحال‪ ،‬مقارنة بـ‪ 1071‬اً‬ ‫اً‬ ‫نحال العام املا�ضي‪.‬‬ ‫ووفق دائرة الإح�صاءات العامة يف تقريرها ال�سنوي‪ ،‬انخف�ضت‬ ‫كمية الع�سل املنتج بن�سبة ‪ %19.3‬عن العام املا�ضي؛ فبلغت ‪ 162‬ط ًنا‬ ‫مقارنة مع ‪ 200‬طن العام املا�ضي‪ ،‬و�أظهرت النتائج انخفا�ض كمية‬ ‫حبوب اللقاح املنتجة فبلغت ‪ 575‬كيلوغراماً العام املا�ضي بن�سبة‬ ‫انخفا�ض ‪ ،%29.3‬فيما ارتفع �إنتاج ملكات النحل عن العام املا�ضي‬ ‫بـ‪.%64‬‬

‫االثنني (‪ )14‬ني�سان (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2623‬‬

‫جوالت خارجية لنواب وأعيان إىل ‪ 3‬قارات‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬ع�صام مبي�ضني‬ ‫تقوم وفود من جمل�س الأمة يف جوالت �سفر‬ ‫على بع�ض دول العامل من بينها الربتغال و�إثيوبيا‬ ‫وال �ك��وي��ت وق �ب �ل �ه��ا ب��ري �ط��ان �ي��ا ف��رن �� �س��ا وال �ك��وي��ت‬ ‫وبروك�سل واملغرب وجنيف واالكوادور ورام اهلل ‪.‬‬ ‫وب�ح���س��ب م���ص��ادر ن�ي��اب�ي��ة ف��ان ع��دد �أع���ض��اء‬ ‫الوفد النيابي الواحد يرتاوح ما بني نائب وع�شرة‬ ‫نواب ومدة الزيارات ترتاوح ما بني ثالثة �أيام �إىل‬ ‫�أ�سبوع ‪.‬‬ ‫ويف ر�صد للزيارات احلالية قام وفد برئا�سة‬ ‫رئي�س جمل�س النواب عاطف الطراونه بامل�شاركة يف‬ ‫اجتماعات مكتب اجلمعية الربملانية لالحتاد من‬ ‫اج��ل املتو�سط التي اختتمت �إعمالها يف العا�صمة‬ ‫الربتغالية ل�شبونة‪.‬‬ ‫وبنف�س الوقت �شارك وفد من جمل�س الأعيان‬ ‫�ضم حممد ال��ذوي��ب وحم�م��د االزاي� ��دة يف �أع�م��ال‬ ‫امل�ؤمتر الثامن لرابطة جمال�س ال�شيوخ وال�شورى‬ ‫وامل�ج��ال����س امل�م��اث�ل��ة يف �إف��ري�ق�ي��ا وال �ع��امل ال�ع��رب��ي‬ ‫«�أ�سيكا»‪ ،‬واالجتماع التا�سع ملجل�سها الذي افتتح يف‬ ‫العا�صمة الإثيوبية �أدي�س �أبابا‪.‬‬ ‫وهناك وفد برملاين يف الكويتي برئا�سة النائب‬ ‫الأول ل��رئ�ي����س جم�ل����س ال �ن��واب اح �م��د ال�صفدي‬ ‫وع�ضوية م�ساعد رئي�س املجل�س عبداهلل عبيدات‬

‫والنائب �سليمان حويله الزبن ‪.‬‬ ‫ويف اج �ت �م��اع اجل �م �ع �ي��ة ال�ب�رمل��ان �ي��ة للبحر‬ ‫الأبي�ض املتو�سط بفرن�سا �شاركت جلنة فل�سطني‬ ‫برئا�سة يحي ال�سعود يف هذا امل�ؤمتر ال��ذي يحمل‬ ‫عنوان حقوق الإن�سان ‪.‬‬ ‫وقبل م��دة حم��دودة توجه وف��د ي�ضم ر�ؤ�ساء‬ ‫الكتل النيابية يف جمل�س ال�ن��واب برئا�سة النائب‬ ‫م�صطفى �شنيكات �إىل بروك�سل بدعوة من الربملان‬ ‫الأوروبي و�ضم يف ع�ضويته النواب‪ :‬اجمد �أملجايل‬ ‫وجمحم ال�صقور وخالد البكار والدكتور حاب�س‬ ‫ال�شبيب والدكتور ب�سام البطو�ش واحمد اجلالودي‬ ‫وبا�سل ملكاوي ‪.‬‬ ‫وكذلك و�سافر �أع�ضاء من اللجنة القانونية‬ ‫ل�ل�إط�لاع ع�ل��ى ال�ت�ج��رب��ة ال�بري�ط��ان�ي��ة يف جمل�س‬ ‫العموم الربيطاين و آ�ل�ي��ات عمل جلانه و�صياغة‬ ‫الت�شريعات مبا فيها احلكومة الربملانية وتبادل‬ ‫اخل�ب�رات وال��وف��د ك��ان برئا�سة النائب عبداملنعم‬ ‫ال�ع��ودات وع�ضوية ال�ن��واب ‪ :‬زي��د ال�شوبكي وعلى‬ ‫اخلاليلة ومفلح اخلزاعلة وم�صطفي‪ ،‬وك��ان وفد‬ ‫نيابي �سابقا زار الإك � ��وادور للم�شاركة يف �أع�م��ال‬ ‫ملناق�شة العالقات الثنائية ال��دويل الوفد ام�ضي‬ ‫(‪� )10‬أيام‪.‬‬ ‫واىل ذلك زار املغرب وفد نيابي لليلة واحدة‪،‬‬ ‫ول �ع��دم وج ��ود خ��د م�ب��ا��ش��راً ب�ين ال��رب��اط وع�م��ان‪،‬‬ ‫ا�ضطر الوفد لل�سفر �إىل عا�صمة �أوروبية والإقامة‬

‫ليلتني يف تلك العا�صمة يف رحلة الذهاب‪ ،‬ثم ناموا‬ ‫ليلتني يف رحلة الإياب يف العا�صمة الأوروبية ‪.‬‬ ‫يف ج�ن�ي��ف ح���ض��ر وف ��د اج �ت �م��اع��ات االحت ��اد‬ ‫الربملاين الدويل املنعقد يف جنيف مب�شاركة �أع�ضاء‬ ‫الوفد الربملاين الأردين الذي ير�أ�سه النائب �سعد‬ ‫هايل ال�سرور‪ ،‬وعقدت اللجان الدائمة يف االحتاد‬ ‫الربملاين حول "امل�شردين والنازحني يف العامل"‬ ‫والوفد الربملاين الأردين مب�شاركة ‪:‬عبد الهادي‬ ‫املجايل‪ ،‬رائد حجازين وعلي ال�سنيد وحمزه اخو‬ ‫ار�شيده و�ضيف اهلل ال�سعيديني ‪.‬‬ ‫ي��ذك��ر �إن احل�ك��وم��ة خ�ص�صت يف م��وازن��ات�ه��ا‬ ‫للعام احل��ايل ث�لاث��ة �أرب ��اع امل�ل�ي��ون كنفقات �سفر‬ ‫للنواب والأعيان يف املهمات الر�سمية‪ ،‬مقارنة مع‬ ‫‪ 62.500‬أ�ل��ف دينار كنفقات �سفر يف م��وازن��ة العام‬ ‫ق�ب��ل امل��ا� �ض��ي‪ ،‬م��ن اج��ل إ�ك �م��ال ال �ن��واب ج��والت�ه��م‬ ‫وم�ب��اح�ث��ات�ه��م يف خم�ت�ل��ف الأ� �س �ي��وي��ة والأورب� �ي ��ة‬ ‫والأمريكية ‪.‬‬ ‫ي �� �ش��ار �إىل �أن خم���ص���ص��ات جم�ل����س ال �ن��واب‬ ‫ارتفعت بن�سبة ال��رب��ع؛ �إذ ارتفعت م��ن ‪ 5‬ماليني‬ ‫دينار �إىل ‪ 6.3‬ماليني دينار ح�سب الأرقام الواردة‬ ‫يف م��وازن��ة ال�ع��ام املقبل‪ ،‬وط��ال��ب ال�ن��واب مب�ساواة‬ ‫رواتبهم التقاعدية برواتب الوزراء‪ ،‬ورف�ضوا �إنهاء‬ ‫اجلمع بني رواتبهم النيابية ورواتبهم التقاعدية‪،‬‬ ‫وذل��ك يف أ�ث�ن��اء مناق�شتهم ق��ان��ون م�شروع معدل‬ ‫لقانون التقاعد املدين‪.‬‬

‫النائب املجالي‪ :‬أزمات مرعبة تحيط باألردن نتيجة الوضع السياسي‬ ‫الكرك‪ -‬برتا‬ ‫ق��ال النائب اجم��د املجايل ان �أزم��ات مرعبة‬ ‫حتيط ب��االردن نتيجة الو�ضع ال�سيا�سي امل�تردي‬ ‫باملنطقة العربية يف �سوريا وم�صر وال�ع��راق‪ ،‬وان‬ ‫ع�ل��ى االردن� �ي�ي�ن احل �ف��اظ ع�ل��ى م �ق��وم��ات ال��دول��ة‬ ‫االردن�ي��ة؛ بتكاتفهم وتعاونهم للو�صول �إىل حالة‬ ‫م�ستقرة من االمن‪ ،‬وتوفري العي�ش الكرمي البناء‬ ‫الوطن‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف يف حوارية م�سائية يف منتدى الفكر‬ ‫للتنمية والثقافة يف الكرك‪ ،‬ان الو�ضع يف ال�شقيقة‬ ‫�سوريا ل��ه ت� أ�ث�ير مبا�شر يف الأردن؛ نتيجة تزايد‬ ‫�أعداد الالجئني ال�سوريني الذين ا�صبحوا ي�شكلون‬ ‫عبئا كبريا على البنية التحتية‪ ،‬الفتا �إىل ان دخول‬ ‫ال �ت �ط��رف �إىل اجل �ب �ه��ات يف � �س��وري��ا غ�ي�ر امل�ع��ادل��ة‬ ‫ب��الأزم��ة ال���س��وري��ة م��ن ان�ت���ش��ار ال�ف��و��ض��ى والقتل‬ ‫وال��دم��ار‪ ،‬ونحن مع الت�سوية ال�سيا�سية يف �سوريا‬ ‫بالطرق ال�سلمية واالعتدال يف ال�سيا�سة اخلارجية‬ ‫التي تنتهجها الدولة االردنية‪.‬‬ ‫وح��ول العالقة مع "ا�سرائيل"‪ ،‬قال املجايل‬ ‫ان الدولة االردنية تربطها مع "ا�سرائيل" اتفاقية‬ ‫� �س�لام ل ��ذا المي �ك��ن ل�ل�ج��ان��ب االردين ان �ه��اء ه��ذه‬ ‫االت�ف��اق�ي��ة او ق�ط��ع ال �ع�لاق��ات‪ ،‬او �سحب ال�سفري‬ ‫االردين من تل ابيب او ترحيل ال�سفري اال�سرائيلي‬ ‫من عمان‪.‬‬ ‫وا�شار �إىل ان احلادثة االخرية مقتل القا�ضي‬ ‫زع �ي�تر‪ ،‬ك��ان ل�ه��ا ت��داع�ي��ات ك�ب�يرة ع�ل��ى ال�ع�لاق��ات‬ ‫بني اجلانبني وك��ان با�ستطاعة احلكومة االردنية‬ ‫ا��س�ت�غ�لال ه��ذه احل��ادث��ة ب ��إط�لاق � �س��راح ال�سجني‬ ‫الدقام�سة ب�شكل م�شروط‪.‬‬ ‫و أ�ك ��د امل�ج��ايل ان ال �ن��واب مهمتهم ت�شريعية‬

‫ورقابية وه�ن��اك ج�ه��ودا حثيثة يف ك�شف ع��دد من‬ ‫ق�ضايا الف�ساد التي باتت ت��ؤرق جميع االردنيني‪،‬‬ ‫الفتا �إىل ان الف�ساد يعطل التنمية بكل ابعادها‪ ،‬وان‬ ‫على الدولة ا�سرتداد ولو جزء من االموال املنهوبة‬ ‫من امل�ؤ�س�سات العامة‪.‬‬ ‫واك ��د ان ال�ت�ح��دي��ات ال��داخ�ل�ي��ة ال�ت��ي ت��واج��ه‬ ‫ال ��وط ��ن ل �ي �� �س��ت ب� � أ�ق ��ل خ� �ط ��ورة م ��ن ال �ت �ح��دي��ات‬ ‫اخل��ارج�ي��ة‪ ،‬وي�ج��ب على اجلميع التنبه مل��ا يحاك‬ ‫�ضده من م�ؤامرات خارجية‪.‬‬ ‫وانتقد ع��دد م��ن احل�ضور ال�سيا�سة العامة‬ ‫للدولة وحملوا م�س�ؤولية ما يحدث يف الوطن من‬

‫�أجمد املجايل‬ ‫�أزم ��ات �سيا�سية واقت�صادية احل�ك��وم��ات املتعاقبة‬ ‫وجم �ل ����س ال� �ن ��واب‪ ،‬وط��ال �ب��وا ب � � ��أداء دوره � ��م على‬ ‫اكمل وجه للحفاظ على �أم��ن الوطن وا�ستقراره‪،‬‬ ‫وحت�سني امل�ستوى املعي�شي للمواطنني‪ ،‬وت��وزي��ع‬ ‫م �ك �ت �� �س �ب��ات ال �ت �ن �م �ي��ة ب �� �ش �ك��ل ع � ��ادل ع �ل��ى ج�م�ي��ع‬ ‫حمافظات اململكة‪.‬وطالبوا ب���ض��رورة اال� �س��راع يف‬ ‫تنفيذ امل�شروعات التنموية املتعرثة منذ �سنوات يف‬ ‫حمافظة الكرك‪ ،‬داع�ين �إىل ت�شكيل قوة �ضاغطة‬ ‫على احلكومة حلثها على التحرك نحو ا�ستكمال‬ ‫هذه امل�شروعات ور�صد املخ�ص�صات املالية الالزمة‬ ‫لها يف موازناتها العامة‪.‬‬

‫حممد عالونة‬

‫البعد الثالث‬

‫النسور بعد عام‪..‬‬ ‫ما الذي تحقق؟‬ ‫ي�ع�ل��ن م��رك��ز ال��درا� �س��ات اال��س�ترات�ي�ج�ي��ة يف اجل��ام�ع��ة‬ ‫الأردنية اليوم االثنني نتائج ا�ستطالع الر�أي بعد مرور عام‬ ‫على ت�شكيل حكومة عبد اهلل الن�سور‪ ،‬وه��و ما د أ�ب��ت عليه‬ ‫مراكز اال�ستطالع بغ�ض النظر عن مو�ضوعية اال�ستفتاءات‬ ‫�أو طريقة تنفيذها‪ ،‬لكن بالنهاية �ستكون النتيجة العنوان‬ ‫العري�ض لل�صحف اليومية غدا‪.‬‬ ‫ويف ح��ال جت ��اوز طبيعة الأ��س�ئ�ل��ة و أ�ن��واع �ه��ا �إن كانت‬ ‫تتعر�ض بر�ضى ال�ن��ا���س �أو النخب م��ن �سيا�سيني ورج��ال‬ ‫�أع�م��ال هنالك ��س��ؤال مهم عن ما حققته حكومة الن�سور‬ ‫يف ال�ف�ترة ال�سابقة‪ ،‬م��ع العلم أ�ن�ه��ا ال��والي��ة الثانية بعد‬ ‫�أن ا�ستقال ال��رج��ل وكلفه امللك عبد اهلل ال�ث��اين بت�شكيل‬ ‫احلكومة‪.‬‬ ‫ما كان بارزا التخل�ص من دعم ال�سلع واخلدمات بحجة‬ ‫تقلي�ص عجز املوازنة‪ ،‬وهذا مل يحدث رغم �أن �أ�سعار كثري‬ ‫من ال�سلع واخل��دم��ات �أ�صبحت �أعلى ب�سبب �إلغاء دع��م �أو‬ ‫فر�ض �ضرائب خا�صة طالت جماالت عدة‪ ،‬تزامنا مع �إنفاق‬ ‫حكومي غري ر�شيد ودي��ن يقرتب من ‪ 23‬مليار دينار مع‬ ‫نهاية العام‪.‬‬ ‫�سيا�سيا‪ ،‬راوح��ت احلكومة مكانها مبا يتعلق بالعمل‬ ‫احل��زب��ي �أو ال�ن�ي��اب��ي م��ع وج ��ود ت�سريبات ب��اع��داد ق��ان��وين‬ ‫�أح��زاب وانتخاب وهو ما �أملح اليه وزير ال�ش�ؤون ال�سيا�سية‬ ‫وال�برمل��ان�ي��ة خ��ال��د ال�ك�لال��دة يف أ�ك�ث�ر م��ن ت�صريح‪ ،‬وحتت‬ ‫عنوان «ال لنظام ال�صوت الواحد»‪ ،‬يف املقابل ميكن ان يغادر‬ ‫الوزير موقعه قبل خروج القانون �إىل حيز الوجود‪.‬‬ ‫ال ميكن احلكم على احل��راك ال�شعبي بعدد امل�سريات‬ ‫يف ال���ش��ارع‪ ،‬وال ميكن قيا�س م��دى الر�ضى ال�شعبي بقوة‬ ‫االح�ت�ج��اج��ات‪ ،‬وه��و م��ا ال تعيه حكومة الن�سور وال التي‬ ‫�سبقتها‪ ،‬فاالحتقان يف ذروته بدليل العنف غري املربر كان‬ ‫جامعيا �أو �سرقات �أو جرائم قتل‪.‬‬ ‫ذلك يعود بنا مرة �أخرى �إىل فائدة تلك اال�ستطالعات‬ ‫التي ال تظهر �سوى ارتفاع �أو انخفا�ض يف �شعبية احلكومة‬ ‫ورئي�سها والقرارات التي اتخذت �سيا�سيا �أم اقت�صاديا‪ ،‬وك�أن‬ ‫تفا�صيل احلياة اليومية مثل كم من الأ�سر تتلقى معونة‬ ‫وطنية وعالقتها ب�أداء احلكومة غري مهم‪� ،‬أو كم هي ن�سبة‬ ‫ارت �ف��اع اجل��رمي��ة وعالقتها ب��ال�ت��داب�ير احل�ك��وم��ة و�أهمية‬ ‫ت�ضمينها لال�ستطالع‪.‬‬ ‫غري ذل��ك‪� ،‬أخفقت احلكومة يف �إدارة عمليات انتخاب‬ ‫ب�أنواعها على الأقل من الناحية الأمنية‪ ،‬ومل ت�أت احلكومة‬ ‫بجديد مبا يتعلق بامل�شاريع االنتاجية وامل�شروطة بالتمويل‬ ‫من �صندوق املنحة اخلليجية‪.‬‬ ‫م�شروع البا�ص ال�سريع ي��رواح مكانه‪ ،‬ومت طي ملف‬ ‫م���ش��روع ال�ق�ط��ار اخل�ف�ي��ف‪ ،‬خم��رج��ات ت�ق��ري��ر التخا�صية‬ ‫الأخري قابلها ت�شكيل جلنة حتقيق دون معرفة تفا�صيلها‬ ‫ووق� ��ت ع�م�ل�ه��ا‪ ،‬ال�ت�ع�ي�ي�ن��ات م��ا زال� ��ت خم��ال �ف��ة ل�ل�ق��وان�ين‬ ‫والتعليمات‪.‬‬ ‫م�ئ��ات امل�ل�ف��ات ع��اج�ل��ة وط�ب�ي�ع��ة م��ا زال ��ت ع�ل��ى ط��اول��ة‬ ‫الن�سور‪ ،‬وميكن االجابة على ما ال��ذي حتقق بعد عام من‬ ‫ت�شكيل احلكومة بكلمات حم��دودة «م��زي��د م��ن ال�ضرائب‬ ‫والفو�ضى»‪.‬‬

‫‪Malawneh0793@yahoo.com‬‬

‫«مرصد الربملان»‪ :‬كثرة اللجان النيابية أثرت سلبا‬ ‫يف أداء املجلس‬ ‫ال�سبيل– امين ف�ضيالت‬ ‫أ�ع��د مر�صد الربملان الأردين يف مركز القد�س‬ ‫للدرا�سات ال�سيا�سية تقريراً مو�سعاً حول التعديالت‬ ‫التي �أعدتها اللجنة القانونية يف جمل�س النواب‬ ‫للنظام الداخلي اجلديد للمجل�س ل�سنة ‪ ،2013‬الذي‬ ‫يناق�شه املجل�س يف يف جل�سته امل�سائية الأحد‪ .‬وفيما‬ ‫قراءة �سريعة يف �أهم هذه التعديالت‪:‬‬ ‫تك�شف ق � ��رارات ال�ل�ج�ن��ة ال�ق��ان��ون�ي��ة اخل��ا��ص��ة‬ ‫بتعديل النظام الداخلي ملجل�س ال�ن��واب عن بع�ض‬ ‫مظاهر اخللل يف التعديالت ال�سابقة التي �أقرها‬ ‫املجل�س يف �صيف العام املا�ضي �أثناء تعديله للنظام‬ ‫الداخلي يف دورت��ه اال�ستثنائية التي انعك�ست �سلبياً‬ ‫على �أداء املجل�س خالل انعقاد دورت��ه احلالية التي‬ ‫�ستنتهي يف الثالث من �شهر �أيار املقبل‪.‬‬ ‫ومن الوا�ضح �أن التعديالت اجلديدة املقرتحة‬ ‫على النظام الداخلي ملجل�س النواب‪ ،‬انطلقت �أ�سا�ساً‬ ‫من امل�شكالت التي واجهها املجل�س يف عمله خالل‬ ‫الدورة احلالية �أكرث مما ا�ستهدفت �إجراء مراجعة‬ ‫�شاملة لهذا النظام يف االجتاهات التي تكفل تعزيز‬ ‫فعالية الأداء النيابي من خالل الأخ��ذ مبقرتحات‬ ‫تطويرية لعمل املجل�س تقدمت بها اللجنة القانونية‬ ‫ال�سابقة وم�ؤ�س�سات جمتمع مدين يف مقدمتها مركز‬ ‫القد�س للدرا�سات ال�سيا�سية الذي اقرتح م�شروعاً‬ ‫متكام ً‬ ‫ال لتعديل ال�ن�ظ��ام ال��داخ�ل��ي يكفل حتقيق‬ ‫االن�سيابية يف العمل الربملاين حتت القبة وخارجها‪.‬‬ ‫وم ��ع ذل ��ك‪ ،‬ي��رح��ب م��ر��ص��د ال�ب�رمل��ان الأردين‬ ‫بالعديد من التعديالت الإيجابية التي أ�خ��ذت بها‬ ‫اللجنة القانونية‪ ،‬ويف مقدمتها ح�سم مائة دينار من‬ ‫خم�ص�صات النائب عن كل جل�سة يتغيب عنها بدون‬ ‫عذر‪ ،‬ون�شر �أ�سماء النواب املتغيبني يف و�سائل الإعالم‪،‬‬ ‫كمدخل ال غنى عنه ملعاجلة م�شكلة الغيابات غري‬ ‫امل�بررة وفقدان اجلل�سات لن�صابها القانوين‪ ،‬وهي‬ ‫م�شكلة م��ؤرق��ة ملجل�س ال�ن��واب‪ ،‬و�أ�سفرت عن ن�سب‬ ‫عالية من التغيب عن اجلل�سات حتت القبة‪ ،‬ومن‬ ‫فقدان الن�صاب القانوين للجل�سات‪ .‬وكان امل�ؤمل �أن‬ ‫تعالج هذه امل�شكلة بن�صو�ص �أو�سع‪ ،‬غري �أن الرهان‬ ‫الآن هو على موافقة املجل�س على هذا التعديل الذي‬ ‫ندعو �أع�ضاء املجل�س �إىل قبوله‪.‬‬

‫وارتباطاً بهذا التعديل‪ ،‬فقد مت �إ�ضافة فقرتني‬ ‫جديدتني لن�ص امل��ادة (‪ ،)122‬يُعترب معهما الع�ضو‬ ‫متغيباً عن اجلل�سة ب��دون عذر �إذا خالف �أحكام �أي‬ ‫منهما؛ حيث تن�ص الفقرة الأوىل �أن "على كل ع�ضو‬ ‫ح�ضور االجتماعات املقررة يف مواعيدها املحددة"‪.‬‬ ‫وتن�ص الفقرة الثانية على �أنه "�إذا ا�ضطر الع�ضو‬ ‫لالن�صراف نهائياً من املجل�س وجب عليه اال�ستئذان‬ ‫خطيا من الرئي�س"‪.‬‬ ‫وينظر م��رك��ز القد�س ب�إيجابية �إىل حماولة‬ ‫تنظيم املناق�شات يف اجلل�سات العامة‪ .‬فقد خطت‬ ‫اللجنة القانونية خطوة عملية يف هذا االجتاه‪ ،‬لكن‬ ‫ال ب��د م��ن ال��ذه��اب ابعد م��ن ذل��ك يف االجت��اه ال��ذي‬ ‫يكفل حتويل اللجان الدائمة �إىل املطبخ احلقيقي‬ ‫ب�شكل كامل يف مناق�شة الت�شريعات بحيث ينح�صر‬ ‫دور اجلل�سات العامة فيما يخ�ص القوانني املعرو�ضة‬ ‫أ�م��ام اللجان بالت�صويت عليها‪ ،‬مع ال�سماح للنواب‬ ‫الذين مل ي�ؤخذ مبقرتحاتهم املقدمة للجان بالدفاع‬ ‫عن تلك املقرتحات حتت القبة‪.‬‬ ‫ويف هذا الإطار‪� ،‬ألغت التعديالت املقرتحة ن�ص‬ ‫امل��ادة (‪ ،)83‬وا�ستعا�ضت عنها بفقرتني‪ .‬ف ��إذا ما مت‬ ‫الأخذ مب�ضمون هذا التعديل‪ ،‬ف�إنه �سي�سهم يف تنظيم‬ ‫املناق�شات حتت القبة من خالل الن�ص على وجوب‬ ‫تقدمي �أي تعديالت على امل�شروع املبحوث خطياً‬ ‫�إىل الرئي�س قبل البدء بالت�صويت على امل�شروع‪ ،‬ويف‬ ‫هذه احلالة فقط‪ ،‬ي�أذن الرئي�س ملن تقدم باقرتاح �أن‬ ‫ي�شرح اقرتاحه ب�إيجاز‪.‬‬ ‫وم��ن التعديالت الإيجابية املقرتحة �إ�ضافة‬ ‫ف�صل جديد يعرتف باملذكرات النيابية‪ ،‬بينما كان‬ ‫يتم التعامل معها طيلة ال�سنوات ال�سابقة باعتبارها‬ ‫ع��رف �اً ب��رمل��ان �ي �اً‪ ،‬م��ا ك ��ان م��ن نتيجته تهمي�ش دور‬ ‫املذكرات‪� .‬أما الآن فيتعني بح�سب التعديل املقرتح‬ ‫�إدراجها على جدول الأعمال �أو �إحالتها على اللجنة‬ ‫املخت�صة �أو احلكومة ح�سب مقت�ضى احلال‪ .‬وا�شتمل‬ ‫ال�ف���ص��ل اجل��دي��د ع�ل��ى ت�ع��ري��ف ب��امل��ذك��رة النيابية‬ ‫و�شروطها وكيفية تعامل اللجنة �أو احلكومة معها‬ ‫�ضمن �سقف ثالثني يوماً‪.‬‬ ‫و أ�ل �غ��ت ال�ت�ع��دي�لات اجل��دي��دة طريقة انتخاب‬ ‫النائبني الأول والثاين يف ورقة واحدة وهو التعديل‬ ‫الذي مت �إدخاله على النظام الداخلي العام املا�ضي‪،‬‬

‫جمل�س النواب‬

‫وحت ��دي ��داً يف ن����ص ال �ف �ق��رة (‪�/16‬أ)‪ ،‬ح�ي��ث ق��ررت‬ ‫اللجنة �إلغاءها والعودة اىل انتخاب النائبني الأول‬ ‫وال �ث��اين ك��ل ع�ل��ى ان �ف��راد ويف ورق ��ة م�ستقلة لكل‬ ‫منهما‪ ،‬وبالطريقة نف�سها التي يجري فيها انتخاب‬ ‫الرئي�س‪ .‬ويذكر �أن انتخابات النائبني الأول والثاين‬ ‫�أثارت يف بداية الدورة العادية الأوىل تباينات مهمة‬ ‫يف املجل�س بهذا ال�ش�أن‪ ،‬وكانت مو�ضوع طعن ر�سمي‬ ‫قدمه �أحد املر�شحني غري الفائزين‪.‬‬ ‫وفيما يخ�ص موازنة املجل�س‪ ،‬اكتفى التعديل‬ ‫ملهام املكتب التنفيذي (الفقرة ‪�/19‬أ) بالن�ص على‬ ‫مهمة امل�ك�ت��ب ال�ت�ن�ف�ي��ذي ب � إ�ع��داد م��وازن��ة املجل�س‬ ‫ال�سنوية‪ ،‬دون ا�شرتاط رفعها للمجل�س لإقرارها‪،‬‬ ‫بعد �أن مل يتم تفعيل هذا الن�ص يف موازنة جمل�س‬ ‫النواب ل�سنة ‪ .2014‬وهذا تراجع غري حممود‪ ،‬لأنه‬ ‫يكافئ الق�صور يف الأداء‪.‬‬

‫ونقلت التعديالت �أي�ضاً الفقرة (‪/19‬ه �ـ) التي‬ ‫تن�ص ع�ل��ى "ت�شكيل ال��وف��ود ال �ت��ي مت�ث��ل املجل�س‬ ‫واختيار ر�ؤ�سائها �إال �إذا كان الرئي�س �أو احد نائبيه‬ ‫من �أع�ضائها فتكون له الرئا�سة" من مهام املكتب‬ ‫التنفيذي يف امل ��ادة (‪� )19‬إىل م�ه��ام املكتب ال��دائ��م‬ ‫املن�صو�ص عليها يف امل ��ادة (‪ ،)12‬م��ا يعني �سحب‬ ‫�صالحية املكتب التنفيذي يف ت�شكيل الوفود و�إعادتها‬ ‫جمددا للمكتب الدائم كما كان معموال به يف النظام‬ ‫الداخلي ال�سابق‪ ،‬وهذا تراجع غري حممود‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت التعديالت اجل��دي��دة �إىل امل��ادة (‪)26‬‬ ‫ال�ت��ي ت��وج��ب ع�ل��ى ك��ل كتلة نيابية و��ض��ع نظامها‬ ‫اخلا�ص بتنظيم عملها و�إيداعه لدى الأمانة العامة‬ ‫للمجل�س‪� ،‬شرطاً يُلزم الكتلة القيام بهذه الواجبات‬ ‫خالل ثالثني يوماً من بداية الدورة العادية‪ ،‬بينما‬ ‫مل يحدد الن�ص ال�سابق وقتاً زمنياً لذلك‪.‬‬


‫�ش�ؤون حملية‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫با�سم �سكجها‬

‫االثنني (‪ )14‬ني�سان (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2623‬‬

‫جمال ال�شواهني‬

‫كرد ا�ستباقي على قرار �سحب ال�سيادة الأردنية عليه‬

‫احتجاج أمام «األوقاف» على انتهاكات الصهاينة لألقصى‬

‫بسرعة‬

‫ال�سبيل‪ -‬خليل قنديل‬

‫بازار الفضائيات‬ ‫العربية‬ ‫يكاد يكون من امل�ستحيل �أن يعرث امل�شاهد العربي‪ ،‬بني‬ ‫املئات من الف�ضائيات‪ ،‬على واحدة ح ّرة ونزيهة وم�ستقلة‪،‬‬ ‫فلك ّل منها �أجندتها اخلا�صة املعبرّ ة عن اتجّ اه �سيا�سي‪� ،‬أو‬ ‫نظام ما‪ ،‬ويف هذه احلالة امل�ؤ�سفة يعي�ش املواطنون �أ�سرى‬ ‫غياب احلقيقة التي تراها ك ّل �شا�شة من زاويتها‪.‬‬ ‫هي �أ�شبه بالدكاكني يف بازار كبري‪� ،‬أو لع ّلها كالب�سطات‬ ‫على الأر�صفة فتختلط �أ�صوات نداءات �أ�صحابها بحثاً عن‬ ‫زبائن‪ ،‬حيث التناف�س يف ال�سعر و�شطارة البائع‪ ،‬ال يف جودة‬ ‫نوعية الب�ضاعة‪ ،‬وميكن للخرب ال��واح��د �أن يحتمل �أل��ف‬ ‫تف�سري وتف�سري‪.‬‬ ‫الم � ��ر‪َ ،‬وع� � َد‬ ‫وق ��د ح�م�ل��ت ت�ل��ك ال �� �ش��ا� �ش��ات‪ ،‬يف ب��داي��ة أ‬ ‫الخ ��ر‪،‬‬ ‫احل�ق�ي�ق��ة وامل���ص��داق�ي��ة واجل� ��ر�أة وال� ��ر�أي وال� ��ر�أي آ‬ ‫وك � ّل ال���ش�ع��ارات امل���ش��اب�ه��ة‪ ،‬ول�ك� ّن�ه��ا م��ع ال��وق��ت‪ ،‬وم��ع ح �دّة‬ ‫ال�صراعات العابرة للأحزاب والتنظيمات والدول العربية‪،‬‬ ‫باتت جم ّرد بوق تنطلق منه �أ�صوات ال�سذاجة وال�سماجة‬ ‫والكذب‪.‬‬ ‫ل��ن ن�س ّمي الف�ضائيات ال�ت��ي ك� ّن��ا نحرتمها‪ ،‬وبتنا ال‬ ‫نتابعها �إ ّال ملجرد معرفة مدى رداءة الب�ضاعة ال�سيا�سية‪،‬‬ ‫والغريب �أنّ تلك الو�سائل تتكاثر بطريقة �أرنبية‪ ،‬فيظهر‬ ‫م�ن�ه��ا اجل��دي��د امل ُ�ق � ّل��د‪ ،‬وت �ت��و�� ّ�س��ع �أع �م��ال ال �ق��دمي فتظهر‬ ‫القنوات ال�شقيقة التي قد تتخّ ذ �أرقاماً �أو ت�سميات عوا�صم‬ ‫ع��رب�ي��ة‪ ،‬وب�ي�ن ه��ذا ك� ّل��ه ت�ضيع احل�ق�ي�ق��ة‪ ،‬وم�ع�ه��ا امل��واط��ن‬ ‫العربي الغلبان‪.‬‬

‫تهمة «تجنيد أشخاص للقتال‬ ‫بسوريا» لطالب شريعة باألردنية‬ ‫ال�سبيل– رائد رمان‬ ‫حتتجز الأجهزة الأمنية الطالب يف كلية ال�شريعة باجلامعة‬ ‫الأردنية عمر الغري�سي‪ ،‬بتهمة "جتنيد عنا�صر للقتال يف �سوريا"‬ ‫منذ ‪ 21‬يوما‪ ،‬وفق حماميه عبد القادر اخلطيب‪.‬‬ ‫وقال اخلطيب لـ"ال�سبيل" �إن املركز الأمني مبنطقة الن�صر‬ ‫ات���ص��ل م��ع ال�ط��ال��ب الغري�سي (‪ 19‬ع��ام��ا)‪ ،‬وي��در���س ال�شريعة يف‬ ‫اجلامعة الأردن �ي��ة‪ ،‬ملراجعته‪ ،‬مبينا �أن الغري�سي وعند مراجعته‬ ‫للمركز‪� ،‬أخ�ب�ره ال�ضباط ان��ه مطلوب ل��دائ��رة امل�خ��اب��رات العامة‪،‬‬ ‫فتوجه للدائرة‪.‬‬ ‫وب�ين �أن �ضباط دائ��رة امل�خ��اب��رات حققوا م��ع الغري�سي حول‬ ‫التهمة املوجهة ل��ه‪ ،‬فيما �أنكر الطالب التهمة املوجهة ل��ه‪ ،‬نافيا‬ ‫علمه بالتهمة‪ ،‬م ��ؤك��دا �أن��ه مل يعمل على جتنيد �أح��د للقتال يف‬ ‫�سوريا‪ ،‬م�شددا على �أن ال توجه حزبيا �أو �سيا�سيا لديه‪.‬‬ ‫وط��ال��ب اخلطيب حمكمة �أم��ن ال��دول��ة ب���ض��رورة اال� �س��راع يف‬ ‫الف ��راج ع��ن الطالب الغري�سي‪ ،‬وبخا�صة �أن��ه مل تثبت بحقه �أي‬ ‫إ‬ ‫تهمة‪ ،‬م�شددا على ان موكله برئ من التهمة املوجهة له‪.‬‬

‫تحقيق يف شكاوى وقوع إساءات‬ ‫بمركز جرش لرعاية‬ ‫ال�سبيل‪ -‬نبيل حمران‬ ‫با�شرت جلنة �شكلتها وزارة التنمية االجتماعية الأحد التحقيق‬ ‫يف �شكاوى وقوع �إ�ساءات يف مركز جر�ش لرعاية املعاقني‪.‬‬ ‫وقالت ال��وزارة �إنّ وزي��رة التنمية رمي �أب��و ح�سان �شكلت جلنة‬ ‫حتقيق للتحقيق يف �شكاوى و�صلت �إىل �أب��و ح�سان‪ ،‬تتعلق بوقوع‬ ‫�إ�ساءات وخمالفات يف املركز‪.‬‬ ‫ور�أ���س اللجنة م�ست�شار ال��وزي��رة حممد اخلراب�شة وع�ضوية‬ ‫مدير ال�ش�ؤون القانونية عاي�ش العواملة وحممد ال�سليحات من‬ ‫مديرية الرقابة‪.‬‬ ‫الح ��د حتقيقاتها يف �أو� �ض��اع خ�لال ال�سنوات‬ ‫وب ��د�أت اللجنة أ‬ ‫الثالث املا�ضية‪ ،‬لتقدم بعد انتهاء �أعمالها تقريرا لوزيرة التنمية‬ ‫تلخ�ص فيه نتائج التحقيقات‪.‬‬ ‫و�سبق �أنّ خ�ضع مركز جر�ش يف عام ‪ 2012‬لتقييم من قبل جلنة‬ ‫التحقيق‪ ،‬والتقييم حول �أو�ضاع مراكز وم�ؤ�س�سات رعاية الأ�شخا�ص‬ ‫ذوي الإعاقة املُ�ش َّكلة‪.‬‬ ‫�إىل ذل��ك‪ ،‬يتوقع �أنّ تعلن وزارة التنمية االثنني �أو الثالثاء‬ ‫نتائج حتقيقاتها يف مالب�سات االعتداء على معاق متنفع من مركز‬ ‫الكرك لرعاية املعاقني‪.‬‬ ‫وكانت وزارة التنمية �أحالت اخلمي�س املا�ضي على مدعي عام‬ ‫حمافظة الكرك �أوراق حتقيق‪ ،‬تتعلق باال�شتباه بوقوع اعتداء على‬ ‫احد منتفعني يف مركز الكرك لرعاية املعاقني التابع للوزارة‪.‬‬ ‫بينما �شكلت وزارة التنمية جلنة حتقيق للوقوف على �إجراءات‬ ‫املديرين املعنيني يف هذه العالقة‪ ،‬متهيدا لتحويلهم اىل جمل�س‬ ‫ت�أديبي‪.‬‬

‫دع � ��ا ن �� �ش �ط��اء ع � ��دد م� ��ن احل� ��راك� ��ات‬ ‫ال�شبابية اىل وق�ف��ة احتجاجية‪ ،‬االث�ن�ين‪،‬‬ ‫ام ��ام وزارة االوق � ��اف حت��ت ع �ن��وان "كلنا‬ ‫حماة االق�صى"؛ ملطالبة الوزارة واحلكومة‬ ‫ب��ات �خ��اذ م��وق��ف ح � ��ازم جت� ��اه االن �ت �ه��اك��ات‬ ‫املتكررة للم�سجد الأق�صى‪ ،‬وت�أكيد وجوب‬ ‫�إنهاء معاهدة وادي عربة كرد ا�ستباقي على‬ ‫قرار ال�صهاينة �سحب ال�سيادة الأردنية على‬

‫امل�سجد الأق�صى‪.‬‬ ‫و�أو��ض��ح منظمو الفعالية �أنها والقرار‬ ‫ال�سيا�سي فيما يخ�ص الأق�صى بيد الأردن‪،‬‬ ‫متمثال ب��وزارة الأوق��اف يف ظل التهديدات‬ ‫التي ت�صدرها منظمات املعبد‪ ،‬وبدعم من‬ ‫"الكني�ست"‪ ،‬بحماية من ق��وات االحتالل‬ ‫الق� ��� �ص ��ى ت ��زام� �ن ��ا م ��ع االع� �ي ��اد‬ ‫الق� �ت� �ح ��ام أ‬ ‫اليهودية‪.‬‬ ‫وا�شاروا اىل �أنها ت�أتي ت�أكيدا لإ�سالمية‬ ‫الق���ص��ى ‪-‬ط��اب�ع��ا وه��وي��ة‪ -‬وح�صر‬ ‫امل�سجد أ‬ ‫ال�سيادة عليه للم�سلمني و�أوقافهم‪ ،‬مطالبني‬

‫ب�إنهاء التدخل ال�صهيوين يف �إدارة الأق�صى‪،‬‬ ‫و�إنهاء �سيا�سة الت�ضييق التي ميار�سها على‬ ‫�أهل الرباط فيه‪.‬‬ ‫ودع � � ��ا م �ن �ظ �م��و ال �ف �ع ��ال �ي ��ة �إىل م�ن��ع‬ ‫االقتحامات ال�صهيونية للم�سجد الأق�صى‪،‬‬ ‫مقد�سا‬ ‫الهادفة �إىل تهويده‪ ،‬وجعله مَعلَ ًما‬ ‫ً‬ ‫ي �ه��ودي��ا‪ ،‬وب �خ��ا� �ص��ة يف امل��وا� �س��م ال �ت��ورات �ي��ة‬ ‫واالعياد اليهودية مع ت�أكيد �أحقية امل�سلمني‬ ‫الكاملة يف امل�سجد الأق�صى‪ ،‬وال ح َّق لليهو ِد‬ ‫فيه‪.‬‬

‫الكاللدة‪ :‬مشروع قانون األحزاب غري مثقل بالعقوبات‬ ‫ال�سبيل– جناة �شناعة‬ ‫نفى وزير ال�ش�ؤون ال�سيا�سية والربملانية‬ ‫خ��ال��د ال�ك�لال��دة �أن ي�ك��ون م���ش��روع القانون‬ ‫اجل ��دي ��د ل�ل ��أح� ��زاب ال �� �س �ي��ا� �س �ي��ة "مثق ً‬ ‫ال‬ ‫بالعقوبات"‪ ،‬معتربا �إياه يف حال �أقر ي�ؤ�س�س‬ ‫حلياة حزبية متط ّورة‪.‬‬ ‫ولفت الكاللدة �إىل �أن م�شروع القانون‬ ‫الح��زاب؛ �إذ قل�ص ق ّل�ص‬ ‫خ ّفف القيود على أ‬ ‫ع��دد امل�ؤ�س�سني م��ن ‪ 500‬م��واط��ن �إىل ‪،150‬‬ ‫الخ� ��رى امل��وج��ودة يف‬ ‫و�أل �غ��ى اال� �ش�تراط��ات أ‬ ‫القانون املط ّبق حالياً ح��ول العدد الواجب‬ ‫االلتزام به يف املحافظات و�أعداد الن�ساء‪.‬‬ ‫وذكر الكاللدة خالل حما�ضرة نظمها‬ ‫م�ن�ت��دى الفحي�ص ال�ث�ق��ايف �أول �أم ����س‪� ،‬أن‬ ‫ال�ق��ان��ون م��دد ف�ترة الت�أ�سي�س ل�سنة ب��د ًال‬ ‫من �ستة �أ�شهر مع �إتاحة الفر�صة للحزب‬ ‫خالل �أ�سبوعني زي��ادة عدد امل�ؤ�س�سني عند‬ ‫اق�تراب موعد الت�سجيل الر�سمي يف حال‬ ‫ت��راج��ع ع��ن ال �ع��دد امل �ط �ل��وب‪� ،‬إ� �ض��اف��ة �إىل‬ ‫تخفي�ض ع�م��ر امل��ؤ��س���س�ين م��ن ‪� 25‬إىل ‪18‬‬ ‫��س�ن��ة‪ ،‬و�إل �غ ��اء � �ش��رط الإق ��ام ��ة يف ال��وط��ن‪،‬‬ ‫وتخفيف �شروط التمويل‪.‬‬

‫خالد الكاللدة‬

‫وق ��ال ال �ك�لال��دة �إن احل�ك��وم��ة حر�صت‬ ‫على �إع�ط��اء الأول��وي��ة لو�ضع ق��ان��ون جديد‬ ‫للأحزاب ال�سيا�سية‪ ،‬رغبة منها يف �أن تهيئ‬ ‫الح� � ��زاب ن�ف���س�ه��ا ل�ل�م��رح�ل��ة ال �ق��ادم��ة قبل‬ ‫أ‬ ‫�إ�صدار قانون جديد للإنتخاب‪.‬‬

‫‪3‬‬

‫واعترب �أن الأحزاب هي املحرك الأ�سا�سي‬ ‫للعمل النيابي‪ ،‬الفتا �إىل �أن احلكومة تتطلع‬ ‫�إىل "�شراكة واقعية" م��ع الأح� ��زاب كافة‪،‬‬ ‫منتقدا الأح ��زاب كونها مل ت�ط� ّور خطابها‪،‬‬ ‫ومل متار�س الدميقراطية داخل �صفوفها‪.‬‬

‫على المأل‬

‫حكومة‬ ‫ظاملة جدا‬ ‫الأيام نف�سها كل يوم ولي�س فيها غد وم�ساءاتها بال فرق‬ ‫عن �صباحاتها‪ ،‬ومل يعد مهما متى يحل الليل �أو ي�أتي النهار‪،‬‬ ‫�أو �أن لونهما �أبي�ض حالك �أو �أ�سود نا�صع‪ .‬ثم يكفي �أن الفقر‬ ‫نف�سه‪ ،‬واجل��وع ال ي�ت��زح��زح‪ ،‬وم��ا ع��اد القهر م��ؤمل��ا طاملا يجرع‬ ‫طواعية‪ .‬وعليه‪ ،‬يكفي احلكومة عزا وفخرا �أن من ي�صفقون‬ ‫لها هم الذين ي�شحذون على �أبوابها‪.‬‬ ‫الغريب العجيب ان ال�صمت والتخاذل والرعب يع�شع�ش يف‬ ‫كل الثنايا ويقتل اي رف�ض وقول ال‪ ،‬فتقتل النفو�س على �سمع‬ ‫وطاعة وال تعرت�ض‪ ،‬ثم جتدها تهب من �أج��ل ب�ضعة دراه��م‪،‬‬ ‫وم��ن ي��رد م�شاهدة مقطع ح��ي فليذهب ويتابع م��ا يجري يف‬ ‫دوائ��ر �ضريبة الدخل من الذين � ّأم��وه��ا ام�س لالعرتا�ض يف‬ ‫اليوم االول على عدم تلقيهم بدل دعم املحروقات‪.‬‬ ‫وجوه بائ�سة تقطر �أملا‪ ،‬و�أج�ساد �أنهكتها ال�سنون‪ .‬كانوا �شبابا‬ ‫و�شيبا ون�ساء‪ ،‬الرث مييزيهم اكرث ما يكون ويت�شابهون بالقلق‬ ‫على دنانري يقولون ان احلكومة حرمتهم منها ظلما وبهتانا‪.‬‬ ‫وك��ان ه�ن��اك م��دي��ر م��ن ال�ضريبة �أح��اط ب��ه امل�ستغيثون طلبا‬ ‫للم�ساعدة‪ ،‬وقد تخل�ص منهم هروبا نحو املر�آب وتبعته و�س�ألته‬ ‫م�ستهجنا‪ ،‬امل ت�شاهد حال النا�س وكيف ان الفقر والعجز بائن‬ ‫عليهم بينونة ك�برى‪ ،‬فكيف حرموا وه��ذا منظرهم ال يحتاج‬ ‫لعناء لنجدتهم؟‪ ،‬ق��ال ب��احل��رف ال ي�غ��رك املظهر‪ ،‬منهم من‬ ‫له �أرا���ض او عمارات و�سيارات او �شركات وح�سابات يف البنوك‪،‬‬ ‫وانه لو انطبقت ال�شروط على �أي ممن �شاهدتهم حل�صل على‬ ‫الدعم!‪.‬‬ ‫املواطن املحروم من الدعم متهم وعليه ان يثبت براءته‪،‬‬ ‫واحلكومة ال تبايل وت�ستند لوثائق بال اك�تراث ل�صدقية ما‬ ‫حتتويها‪ ،‬واملظهر وح��ده ال يكفي‪ ،‬فما العمل وك��رام��ة النا�س‬ ‫تهدر على اب��واب�ه��ا‪ .‬واحل�ك��وم��ة ه��ي م��ن �أل�غ��ت ال��دع��م وح��ددت‬ ‫من ي�ستحق ومن ال ي�ستحق‪ ،‬وق�سمت ال�شعب فرقا‪ ،‬واخ�ضعته‬ ‫لتقدمي املعلومات بنموذج من مليون �س�ؤال‪ ،‬ومع ذلك وجدت‬ ‫غايتها بفقراء حقيقيني‪ ،‬اذ كيف لعجوز ط��اع��ن �سنا وفقرا‬ ‫وام� ��ر�أة ارم �ل��ة منهكة ت�ظ��ن دف�ت�ر عائلتها م�ف�ت��اح ل�سد رم��ق‬ ‫ومقعد على كر�سي مهرتئ‪ ،‬وكرث من ذات ال�شاكلة �ألاّ يكونوا‬ ‫م�ستحقني وامنا طماعون بنظر احلكومة‪.‬‬

‫مطالب بتعديل مشروع قانون األحزاب‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫ان�ت�ق��د ح��زب�ي��ون م���ش��روع ق��ان��ون االح� ��زاب وط��ال�ب��وا‬ ‫ب���ض��رورة ان يت�ضمن ت�ع��دي�لات يف بع�ض م ��واده تتوافق‬ ‫م��ع روح التطور والتغيري‪ ،‬وم��ع التعديالت الد�ستورية‬ ‫االخرية‪.‬‬ ‫ودع��وا اىل ان يكون احل��وار ال��ذي تقوم به احلكومة‬ ‫م��ع خمتلف ال�ق��وى ال�سيا�سية واالجتماعية خمتلفا عن‬ ‫احل � ��وارات ال���س��اب�ق��ة‪ ،‬و�أال ن�ب�ق��ى ن�ت�ح��اور دون خم��رج��ات‬ ‫حقيقية يت�ضمنها م�شروع القانون‪.‬‬ ‫ودع��وا اىل االخ��ذ باملقرتحات التي تقدمها االح��زاب‬ ‫والقوى املختلفة بخ�صو�ص تعديل بع�ض م��واد امل�شروع‪،‬‬ ‫وح��ذف البع�ض منها التي و�صفوها ب�أنها تعرقل تطور‬ ‫احلياة احلزبية وذلك لتطويرها‪ ،‬واال�ستقرار على قانون‬ ‫يتوافق مع املرحلة ومتطلباتها‪ ،‬و�أال يبقى ه��ذا القانون‬ ‫حمط التعديالت املتكررة بني احلني والآخر‪.‬‬ ‫امني عام حزب جبهة العمل اال�سالمي حمزة من�صور‬ ‫ق ��ال‪" :‬انه م��ن ال �� �ض��روري الآن اع� ��ادة ت�ع��ري��ف احل ��زب‪،‬‬ ‫واع ��ادة النظر ب ��إه��داف احل��زب بحيث تت�ضمن الو�صول‬ ‫اىل التداول ال�سلمي لل�سلطة‪ ،‬او ان يكون احلزب م�شاركا‬ ‫يف احلكم وات�خ��اذ ال �ق��رار‪ ،‬وغ�ير ذل��ك م��ن االه ��داف‪ ،‬ف��إن‬ ‫االح��زاب تكون �صالونات �سيا�سية ال متتلك الت�أثري نحو‬ ‫تطوير احلياة ال�سيا�سية"‪.‬‬ ‫وا��ض��اف لوكالة االن�ب��اء االردن�ي��ة (ب�ت�را) �أن��ه "يجب‬ ‫ال�غ��اء ال�ع�ق��وب��ات ال ��واردة يف م���س��ودة امل���ش��روع؛ لأن قانون‬ ‫االحزاب قانون حريات ولي�س قانون عقوبات"‪ ،‬داعيا اىل‬ ‫تخفي�ض �سن الع�ضوية من ‪ 21‬اىل ‪ 18‬عاما الف�ساح املجال‬ ‫امام ال�شباب ليكونوا م�ؤ�س�سني يف االحزاب‪ ،‬وال �سيما انهم‬ ‫م�ستقبل االمة‪.‬‬ ‫وبني من�صور "ان االولوية يف ظل الظروف احلالية‬ ‫هو تعديل قانون االنتخاب‪ ،‬ولي�س فقط قانون االحزاب؛‬ ‫لأن قانون انتخاب دميقراطي يعد الركيزة اال�سا�سية التي‬ ‫تتطور وفقها احل�ي��اة الدميوقراطية‪ ،‬خا�صة يف املرحلة‬ ‫احلالية‪ ،‬واحلاجة ملحة حاليا الع��ادة الربملان اىل �سكته‬ ‫احلقيقية"‪.‬‬

‫النائب واحلزبي اجمد املجايل اكد ان قانون االنتخاب‬ ‫يعد اهم قانون يف قوانني احلريات العامة الذي يجب ان‬ ‫يتم تعديله قبل قانون االحزاب؛ لأنه املف�صل الذي يتوقف‬ ‫عليه تطور احلياة ال�سيا�سية‪ ،‬وان غالبية النواب الذين‬ ‫ت�شاور معهم يف�ضلون طرح قانون االنتخاب بداية‪ ،‬مبينا‬ ‫ان التحول الدميقراطي ال يتم بقانون احزاب ع�صري دون‬ ‫قانون انتخاب يفعّل احلياة ال�سيا�سية وينه�ض بها‪.‬‬ ‫وف�ي�م��ا يتعلق ب�ق��ان��ون االن �ت �خ��اب‪ ،‬ا� �ش��ار امل �ج��ايل اىل‬ ‫انه "يجب ان يت�ضمن �صوتني للدائرة‪ ،‬وتو�سيع م�ساحة‬ ‫ال ��دوائ ��ر‪ ،‬وع� ��دم حت��دي��د وت�ف���ص�ي��ل ال ��دوائ ��ر حل���س��اب��ات‬ ‫جغرافية او مناطقية‪ ،‬مبينا ان القوائم احلزبية يف قانون‬ ‫االنتخاب املقبل يجب ان تكون مفتوحة؛ اذ اننا بحاجة اىل‬ ‫جمل�س نواب على امل�ستوى الذي تتطلبه احلياة ال�سيا�سية‬ ‫يف الدولة"‪.‬‬ ‫املحلل ال�سيا�سي والكاتب احلقوقي الدكتور فوزي‬ ‫ال�سمهوري ق��ال‪" :‬ان التعددية احلزبية والفكرية ركيزة‬ ‫رئي�سة م��ن رك��ائ��ز ال��دمي�ق��راط�ي��ة‪ ،‬وال ت�ك��ون ه�ن��اك حياة‬ ‫حزبية متطورة اذا اعرت�ضتها عراقيل تعيق حق املجتمع‬ ‫يف تنظيم نف�سه عرب اح��زاب وتنظيمات �سيا�سية‪ ،‬كما ان‬ ‫وجود ن�صو�ص قانونية تعيق الدور احلقيقي لالحزاب يعد‬ ‫نقي�ضا ملبادئ النظم الدميقراطية"‪.‬‬ ‫وا�� �ض ��اف ان امل ��واط �ن�ي�ن يف ال� � ��دول ال��دمي �ق��راط �ي��ة‬ ‫احلقيقية‪ ،‬يتمتعون بحق االع�لان عن ت�أ�سي�س الأح��زاب‬ ‫وم��ؤ��س���س��ات املجتمع امل ��دين‪ ،‬دون احل��اج��ة �إىل موافقات‬ ‫ال�سلطة التنفيذية وجلانها حيث يتم االكتفاء باال�شهار‬ ‫عن احل��زب عرب و�سائل الإع�لام املختلفة‪ ،‬وه��ذا ما يجب‬ ‫ان يتوافر لدينا‪ ،‬م�شريا اىل "ان حتديد عدد امل�ؤ�س�سني يف‬ ‫االح��زاب يتناق�ض مع حرية املواطنني يف تنظيم انف�سهم‬ ‫باحزاب ودون عوائق؛ لأن العدد الواجب توفره بالهيئة‬ ‫الت�أ�سي�سية يعد قيدا يف الت�أ�سي�س"‪.‬‬ ‫الح � ��زاب‬ ‫وق � ��ال‪" :‬ان حت��دي��د ه�ي�ئ��ة ت �� �ش��رف ع �ل��ى أ‬ ‫وت�سجيلها‪ ،‬مينح ال�سلطة التنفيذية �سواء بطريقة مبا�شرة‬ ‫�أم غ�ير مبا�شرة التدخل يف عملية الت�سجيل وبعد ذلك‬ ‫املتابعة‪ ،‬وه��ذا يتناق�ض مع املبد�أ ال�سيا�سي الدميقراطي‬ ‫الذي يكفل تداو ًال �سلمياً لل�سلطة‪ ،‬كما يتناق�ض مع كفالة‬ ‫ا�ستقاللية الأحزاب وعملها دون �أي تدخل"‪.‬‬

‫وبني "انه وفقاً للمادة ‪ 16‬من الد�ستور التي توجب‬ ‫على الأحزاب �أن تكون اهدافها وغايتها �سلمية‪ ،‬فهذا يعني‬ ‫�أن حل احلزب و�إن كان بقرار ق�ضائي ال يجوز �إال يف حال‬ ‫خروجه عن ال�سلمية بعمله لتحقيق اهدافه ‪ ،‬ودون ذلك‬ ‫‪ ,‬يعترب انتهاكاً حلق ا�سا�سي للمواطنني ب�ش�أن الأحزاب"‪.‬‬ ‫وطالب الدكتور ال�سمهوري ب�إ�صدار قانون للأحزاب‬ ‫يكفل حق املواطنني ب�إ�شهار تنظيماتهم ال�سيا�سية‪ ،‬ويكفل‬ ‫عدم التعدي على هذا احل��ق‪� ،‬إ�ضافة �إىل مراعاة �أي مادة‬ ‫تتناق�ض والإعالن العاملي حلقوق الإن�سان والعهد اخلا�ص‬ ‫باحلقوق ال�سيا�سية واملدنية‪.‬‬ ‫الأم�ي�ن الأول حل��زب ال�شعب الدميقراطي الأردين‬ ‫(ح�شد) عبلة ابو علبة اك��دت "ان ال�سبب الرئي�س لكرثة‬ ‫ال�ت�ع��دي�لات ال�ت��ي يخ�ضع ل�ه��ا ق��ان��ون االح ��زاب ي�ع��ود اىل‬ ‫الطريقة التي يتم التعامل بها مع اراء القوى ال�سيا�سية‬ ‫واالجتماعية املختلفة"‪.‬‬ ‫وق��ال��ت ان "الأحزاب ال���س�ي��ا��س�ي��ة ق��دم��ت م���ش��روع�اً‬ ‫متكام ً‬ ‫ال اىل اللجنة القانونية ملجل�س ال�ن��واب ال�ساد�س‬ ‫ع���ش��ر دع ��ت ف�ي��ه اىل �إج � ��راء ت �ع��دي�لات ت �ت��واف��ق م��ع روح‬ ‫التطور والتغيري وتتنا�سب مع التعديالت الد�ستورية اال‬ ‫ان احل��وارات مل تف�ض اىل اية تعديالت منفتحة‪ ،‬بل كان‬ ‫هناك تواط�ؤ يف كل مرة ويتم اقرار القانون بال�صيغة التي‬ ‫تريدها ا�شد القوى ال�سيا�سية حمافظة يف البالد"‪.‬‬ ‫وا�ضافت انه ويف �ضوء اال�ستحقاقات الإ�صالحية بات‬ ‫من ال�ضروري �إجراء تعديالت جوهرية على املواد الرئي�سة‬ ‫املتعلقة مبرجعية الأح��زاب ال�سيا�سية‪ ،‬والعقوبات الواردة‬ ‫الح��زاب ال�سيا�سية‬ ‫يف القانون وه��ي حمط رف�ض جميع أ‬ ‫ا�ضافة اىل �آليات العمل الداخلي للأحزاب ال�سيا�سية التي‬ ‫يفرت�ض ان تقررها هيئات احلزب ونظامه الداخلي‪ ،‬مبا‬ ‫يتوافق مع مبادئ ومواد الد�ستور الأردين‪.‬‬ ‫وا�� �ش ��ارت اب ��و ع�ل�ب��ة اىل ان م �� �س��ودة م �� �ش��روع ق��ان��ون‬ ‫االح��زاب ال تت�ضمن تعديالت جوهرية؛ حيث ح��ددت ان‬ ‫تكون وزارة العدل هي املرجعية بد ًال من وزارة الداخلية‪،‬‬ ‫والأ�صل ان تكون وزارة ال�ش�ؤون ال�سيا�سية والربملانية التي‬ ‫�أن�شئت �أ� ً‬ ‫صال من اجل تنمية احلياة ال�سيا�سية‪ ،‬او ان تكون‬ ‫املرجعية ب�إن�شاء هيئة م�ستقلة للأحزاب‪.‬‬ ‫وق��ال��ت ان اال� �ص��رار على اب�ق��اء ال�ع�ق��وب��ات يف قانون‬

‫االحزاب رغم املطالبات العديدة ال�سابقة بنقلها اىل قانون‬ ‫العقوبات‪ ،‬ي�ؤ�شر على ع��دم االق��رار الفعلي ب��ان االح��زاب‬ ‫ال�سيا�سية على اختالف تالوينها ت�شكل جزءاً من مكونات‬ ‫الدولة الأردنية‪ ،‬مبا يعني ا ّن لها حقا بامل�شاركة يف القرار‬ ‫ال�سيا�سي وال�ش�أن العام‪.‬‬ ‫وا�ضافت‪" :‬ال زال��ت هناك م��واد يف امل�شروع اجلديد‬ ‫تن�ص على ان التعديالت على النظام الأ�سا�سي للحزب‬ ‫ّ‬ ‫ي�ج��ب ان تخ�ضع مل��واف�ق��ة اجل �ه��ات ال��ر��س�م�ي��ة‪ ،‬وه ��ذا فيه‬ ‫الح � ��زاب ال�سيا�سية‬ ‫ان�ت�ه��اك ��ص��ري��ح ال��س�ت�ق�لال�ي��ة ع�م��ل أ‬ ‫خ�صو�صاً وان هناك مبادئ �أ�سا�سية واردة يف الد�ستور تلتزم‬ ‫الح� ��زاب‪ ،‬وه��ي ال�ت��ي تن�ص على ال��و��س��ائ��ل امل�شروعة‬ ‫بها أ‬ ‫وال�سلمية يف حتقيق �أهداف احلزب"‪.‬‬ ‫وقالت انه من املهم جدا النظر اىل قانوين الأحزاب‬ ‫واالنتخابات النيابية معاً؛ لأن تعديل قانون االنتخابات‬ ‫على �أ�سا�س القائمة احلزبية والتمثيل الن�سبي من �شانه‬ ‫ان يعطي فر�صة للأحزاب جميعها؛ لأن تخترب برناجمها‬ ‫ورموزها يف امليدان ومع الناخب مبا�شرة‪ ،‬مبينة ان تعديل‬ ‫قانون االنتخاب بحيث يت�ضمن التمثيل الن�سبي يعطي كل‬ ‫حزب الن�سبة وحجم التمثيل الذي ي�ستحق دون زيادة وال‬ ‫نق�صان‪.‬‬ ‫ام�ين ع��ام ح��زب البعث العربي اال��ش�تراك��ي االردين‬ ‫اك��رم احلم�صي ق��ال �إن م�شروع القانون احل��ايل ال يخرج‬ ‫يف كثري من م��واده عن م�شروعات القانون ال�سابقة التي‬ ‫مل يتم ا�شراك االحزاب يف �صياغتها‪ ،‬مت�سائال كيف ي�صاغ‬ ‫ق��ان��ون ينظم ��ش��ؤون االح ��زاب مبعزل عنها وه��ي �صاحبة‬ ‫ال�ش�أن يف ذل��ك‪ ،‬وه��ل هناك جدية يف النهو�ض باالحزاب‬ ‫واعطائها الدور احلقيقي يف ظل الظروف احلالية‪.‬‬ ‫وا� � �ض ��اف ان� ��ه "من ال� ��� �ض ��روري ادراك امل �ت �غ�ي�رات‬ ‫والتحوالت على ال�ساحات الوطنية واالقليمية والدولية‬ ‫وما يقت�ضي ذلك وجوباً عدم الت�شبث باالفرازات ال�سابقة‬ ‫ال�ت��ي عطلت التنمية ال�سيا�سية مم��ا ت��رت��ب عليه ال�غ��اء‬ ‫دور ال��رق��اب��ة ال�شعبية" ‪-‬على ح��د ق��ول��ه‪ -‬م�شريا اىل ان‬ ‫ح��زب البعث ال�ع��رب��ي اال��ش�تراك��ي االردين يعرت�ض على‬ ‫م���ش��روع ال �ق��ان��ون امل �ط��روح‪ ،‬م�ط��ال�ب��ا احل�ك��وم��ة وجمل�س‬ ‫ال�ن��واب ب��احل��وار امل�ستفي�ض م��ع جميع ال�ق��وى ال�سيا�سية‬ ‫واالجتماعية املعنية بهذا القانون‪.‬‬

‫‪ %64‬من األحداث املرتكبي الجنح من طلبة املدارس مركز الحسني يربئ ألبسة مستوردة من املواد املسرطنة‬

‫ال�سبيل– �أمين ف�ضيالت‬

‫ت�ضمنت تعديالت م�سودة قانون الأح��داث ل�سنة‬ ‫‪ 2014‬رف��ع ��س��ن امل���س��ؤول�ي��ة اجل��زائ �ي��ة �إىل ‪ 12‬ع��ام��ا‪،‬‬ ‫وا�ستحداث دائ��رة �شرطية متخ�ص�صة بالتعامل مع‬ ‫الأحداث‪.‬‬ ‫وك�شفت التعديالت احلر�ص على ارتباط الأحداث‬ ‫مبدار�سهم من غري انقطاع‪� ،‬إذ تبني بح�سب درا�سات‬ ‫الح��داث املرتكبي اجلنح واملخالفات هم‬ ‫�أن ‪ %64‬من أ‬ ‫من طلبة املدار�س‪ ،‬وبالتايل ف��إن �أي انقطاع لهم عن‬ ‫مقاعدهم الدرا�سية‪ ،‬ي�سهم يف تعزيز م�سار جنوحهم‬ ‫وانحرافهم‪ ،‬وال �سيما �أن اجلهل بالقانون يعترب من‬ ‫�أبرز ا�سباب اجلنوح وارتكاب املخالفات‪.‬‬ ‫و�أظ �ه��رت ب�ن��ود ال�ق��ان��ون تخ�صي�ص نيابة عامة‬ ‫للأحداث‪ ،‬وا�ستحداث بدائل عن العقوبات التي تتمثل‬ ‫يف التدابري غري ال�سالبة للحرية‪ ،‬م�شرية �إىل �أن �إعداد‬ ‫م�سودة م�شروع القانون �شارف على االنتهاء‪.‬‬ ‫م��ن �أب ��رز ال�ت�ع��دي�لات‪ ،‬وه��ي رف��ع �سن امل�س�ؤولية‬ ‫اجل��زائ �ي��ة ل�ل�ح��دث م��ن ��س�ب��ع � �س �ن��وات �إىل ‪� 12‬سنة‪،‬‬ ‫وا�ستحداث ادارة �شرطية متخ�ص�صة‪ ،‬وم�ؤهلة للتعامل‬ ‫مع اخل�صائ�ص االجتماعية والنف�سية للحدث‪ ،‬ومنح‬ ‫ه��ذه الإدارة جمموعة من ال�صالحيات اال�ستثنائية‬ ‫ال �� �ض��روري��ة ل�ل�ح��د م��ن ج �ن��وح الأح � � ��داث‪ ،‬وم�ع��اجل��ة‬ ‫ق�ضاياهم ببعديها الأمني والوقائي‪.‬‬ ‫ومن التعديالت تخ�صي�ص نيابة عامة للأحداث‪،‬‬ ‫م�ؤهلة للتعامل مع ق�ضاياهم مبا ين�سجم مع العدالة‬ ‫اال�صالحية ل�ل�أح��داث‪ ،‬وتخ�صي�ص هيئات ق�ضائية‬

‫م��ؤه�ل��ة وم��درب��ة للتعامل م��ع الأح� ��داث م��ن منظور‬ ‫اجتماعي ونف�سي و�إ�صالحي �شامل‪ ،‬ومراعاة م�صلحة‬ ‫الطفل الف�ضلى مبا يف ذلك نظام قا�ضي ت�سوية النزاع‬ ‫وقا�ضي تنفيذ احلكم ف�ضال عن ا�ستحداث نظام ت�سوية‬ ‫ق�ضايا الأح ��داث ل��دى اجل�ه��ات الأم�ن�ي��ة والق�ضائية‬ ‫املختلفة بال�شراكة مع م�ؤ�س�سات املجتمع املدين‪ ،‬وذلك‬ ‫يف املخالفات واجلنح ال�صلحية الب�سيطة لغايات تاليف‬ ‫الدخول يف االجراءات الق�ضائية‪.‬‬ ‫وع��ال��ج القانون ا�ستحداث ب��دائ��ل ع��ن العقوبات‬ ‫تتمثل يف ال�ت��داب�ير غ�ير ال�سالبة للحرية ك��الإل��زام‬ ‫باخلدمة للمنفعة العامة‪ ،‬والتدريب املهني واالختبار‬ ‫الق�ضائي‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل التدابري ال�سالبة للحرية‪،‬‬ ‫وتو�سيع �صالحيات مراقب ال�سلوك لت�شمل تقدمي‬ ‫تقارير خا�صة ب��احل��دث يف كافة م��راح��ل احل��ال��ة مبا‬ ‫فيها املراحل ال�شرطية والق�ضائية مع مراعاة اجلوانب‬ ‫النف�سية واالجتماعية والكفاءة يف اعداد التقارير‪.‬‬ ‫كما ا�ستحدث نظام "قا�ضي تنفيذ احلكم"‪ ،‬بحيث‬ ‫ي�شرف على تنفيذ احلكم الق�ضائي القطعي ال�صادر‬ ‫بحق احلدث تطبيقا ملبد�أ الإ�شراف على تنفيذ التدابري‬ ‫امل�ح�ك��وم ب�ه��ا‪ ،‬وت��و��س�ي��ع ح ��االت الأح � ��داث املحتاجني‬ ‫للرعاية واحلماية ب�شمول الأحدث العاملني واحلداث‬ ‫اجلانحني دون �سن امل�س�ؤولية اجلزائية واعتبارهم‬ ‫حمتاجني للرعاية واحل �م��اي��ة‪ ،‬ف�ضال ع��ن تخفيف‬ ‫العبء عن الأج�ه��زة الق�ضائية‪ ،‬ودور تربية وت�أهيل‬ ‫الأحداث‪ ،‬بالتحويل �إىل نظام ت�سوية النزاع‪ ،‬ا�ضافة اىل‬ ‫�ضمان تقدمي امل�ساعدة القانونية للحدث يف الدعاوى‬ ‫اجلزائية‪.‬‬

‫ال�سبيل‪ -‬حممد حمي�سن‬

‫الوثيقة‬

‫بر�أ مركز احل�سني لل�سرطان منتجات �ألب�سة‬ ‫م�ستوردة من وجود مواد م�سرطنة يف تركيبتها‪،‬‬ ‫وان ي�ك��ون للأقم�شة ع�لاق��ة مب��ر���ض ال�سرطان‬ ‫بح�سب تقرير ح�صلت "ال�سبيل" على ن�سخة‬‫منه‪.-‬‬ ‫وذكر تقرير املركز‪ ،‬ردا على كتاب موجه من‬ ‫نقابة الألب�سة‪� ،‬أنه" ال توجد درا�سات ت�شري اىل‬ ‫عالقة مبا�شر بني الأقم�شة وال�سرطان‪ ،‬ولكن‬ ‫العديد من الدرا�سات بينت �أهمية الوقاية من‬ ‫الأ�شعة فوق البنف�سجية بارتداء املالب�س املنا�سبة‬ ‫ذات الألوان الداكنة التي تغطي اجل�سم كامال"‪.‬‬ ‫و�أ�صدرت نقابة جتار الأقم�شة والألب�سة بيان‬ ‫بعد تقرير املركز‪ ،‬بر�أت فيه منتجاتها "ادعاءات‬ ‫م��ؤ��س���س��ة امل��وا��ص�ف��ات واملقايي�س"‪ ،‬ق��ال��ت فيه‪:‬‬ ‫"تناولت و�سائل الإع�لام نقال عن املوا�صفات‬ ‫وامل�ق��اي�ي����س �أن �ب��اء ع��ن ا��س�ت�يراد �أل�ب���س��ة و�أقم�شة‬ ‫م�سرطنة‪ ،‬يف ح��ال ع��دم ورود تركيبة عليها‪� ،‬أو‬ ‫عدم وجود بطاقة من�ش�أ تكون حتماً م�سرطنة"‪.‬‬ ‫و�أكدت النقابة �أن هذه الت�صريحات جمحفة‬ ‫بحقها وم�ستغربة م�ستهجنة‪ ،‬مبينا �أنها توجهت‬ ‫مل��رك��ز احل���س�ين ل���س��رط��ان خل�برت��ه امل��وث��وق بها‬ ‫ال��ذي رد �أن ال عالقة بني ال�سرطان والأقم�شة‬ ‫والألب�سة‪ ،‬و�أن الألب�سة ذات االلوان الداكنة تعد‬ ‫من واقيات الأ�شعة فوق البنف�سجية‪.‬‬

‫وق� ��ال� ��ت �إن االج � � � � ��راءات ال� �ت ��ي ات �خ��ذت �ه��ا‬ ‫"املوا�صفات واملقايي�س" بنيت على ادع ��اءات‬ ‫غ�ير �صحيحة‪ ،‬ومل ت�بن ع�ل��ى اخل�ب�رة العلمية‬ ‫والعملية‪ ،‬معلنة اعتزامها تقدمي ملف تف�صيلي‬ ‫عن م�شاكل القطاع �إىل رئي�س الوزراء‪ ،‬لإن�صاف‬ ‫التجار القطاع من الظلم الواقع عليهم‪.‬‬ ‫وذكرت �أن "ادعاءات املوا�صفات" �أثرت �سلبا‬ ‫يف قطاع الألب�سة والأقم�شة وق�ط��اع ال�سياحة‪،‬‬ ‫وحملته خ�سائر كان يف غنى عنها‪ ،‬وال �سيما �أن‬ ‫ه��ذا القطاع ه��ام وراف��د لالقت�صاد الوطن‪ ،‬وله‬ ‫دور يف توفري فر�ص العمل‪.‬‬ ‫وكانت النقابة لوحت يف وقت �سابق بلجوئها‬ ‫ل�ل�ق���ض��اء‪ ،‬ن�ت�ي�ج��ة مل��ا ق��ال��ت �إن ��ه ت�ع�ن��ت م��ن قبل‬ ‫امل��وا��ص�ف��ات واملقايي�س يف الإج� ��راءات املتبعة يف‬ ‫ميناء العقبة التي �أ�ضرت بعدد كبري من التجار‪،‬‬ ‫و�إ�� �ص ��رار م��دي��ره��ا ع �ل��ى �إط �ل��اق ال�ت���ص��ري�ح��ات‬ ‫ال�صحفية دون �إثباتات علمية ملا يقول‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ار ال�ن�ق��اب��ة �إىل �أن �إم�ك��ان�ي��ات امل��واط��ن‬ ‫امل ��ادي ��ة حم� � ��دودة‪ ،‬ف�ل�ا مي �ك �ن��ه �� �ش ��راء م�لاب����س‬ ‫م��ن "كا�ستنديري" او �شانيل" ل�ت�ت�ط��اب��ق مع‬ ‫امل��وا� �ص �ف��ات ال �ع��امل �ي��ة‪ ،‬م �� �ش��ددا ع �ل��ى �أن ال�ت�ج��ار‬ ‫الل�ب���س��ة‬ ‫ح��ري���ص��ون ع�ل��ى �أن ت �ك��ون م��وا��ص�ف��ات أ‬ ‫م �ط��اب �ق��ة ل �ل �م��وا� �ص �ف��ات‪" ،‬ولكنهم ي��رف���ض��ون‬ ‫العقاب اجلماعي‪ ،‬و�أن يتحملوا عبء عدم توفر‬ ‫الإمكانيات‪ ،‬او ان يحا�سبوا بق�سوة على �أخطاء‬ ‫ب�سيطة ميكن تالفيها"‪.‬‬


‫‪4‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫االثنني (‪ )14‬ني�سان (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2623‬‬

‫اجتماع يف الداخلية ملناقشة االعتداءات‬ ‫التي يتعرض لها مشروع الديسي‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫ت��ر أ����س وزي��ر ال��داخ�ل�ي��ة ح�سني ه��زاع امل�ج��ايل أ�م����س االح��د يف وزارة‬ ‫الداخلية اجتماعا ملناق�شة االعتداءات التي يتعر�ض لها م�شروع وخط جر‬ ‫مياه الدي�سي والآبار التابعة له بح�ضور وزير املياه والري الدكتور حازم‬ ‫النا�صر‪.‬‬ ‫و�شارك يف االجتماع عدد من املحافظني واحلكام االداريني وممثلني‬ ‫م��ن امل�ج�ت�م��ع امل�ح�ل��ي يف منطقة ال �ب��ادي��ة اجل�ن��وب�ي��ة وال �� �ش��رك��ات امل�ن�ف��ذة‬ ‫للم�شروع واالمن العام والدرك‪.‬‬ ‫وق��ال امل�ج��ايل ان م�شروع الدي�سي ه��و م�شروع وطني جتني ثماره‬ ‫خمتلف �شرائح املجتمع االردين ويجب املحافظة عليه وحمايته من اي‬ ‫اع�ت��داءات قد يتعر�ض لها يف جميع مراحل تنفيذه واجن��ازه‪ ،‬م�ؤكدا ان‬ ‫احلكومة لن تتوانى باي حال من االحوال من اتخاذ االج��راءات االمنية‬ ‫واالداري��ة والفنية بالتعاون مع اجلهات املعنية واملجتمع املحلي ل�ضمان‬ ‫حتقيق االهداف املتوخاة منه وفقا للخطة املعدة لذلك‪.‬‬ ‫وا��ش��ار اىل ان امل�ق��درات واملكت�سبات الوطنية هي ملك لكل مواطن‬ ‫ويجب على اجلميع امل�شاركة يف احل�ف��اظ عليها وال��وق��وف �صفا واح��دا‬ ‫�ضد كل من ت�سول له نف�سه العبث بها وتعري�ضها للخراب وال �سيما يف‬ ‫ظل الظروف االقت�صادية ال�صعبة التي منر بها والتي ال ت�سمح بدفع اي‬ ‫تكاليف ا�ضافية او تعوي�ض وا�صالح اال�ضرار التي قد يتعر�ض لها امل�شروع‬ ‫جراء هذه االعتداءات‪.‬‬ ‫و� �ش��دد امل �ج��ايل ع�ل��ى � �ض��رورة اي �ج��اد آ�ل �ي��ة ت�ضمن ال �ت �ع��اون الفعال‬ ‫والتن�سيق امل�ستمر بني احلكام االداريني واالمن والعام والدرك واملجتمع‬ ‫املحلي وال�شركات املنفذة بحيث يتم من خاللها معاجلة امل�شاكل التي‬ ‫تواجه تنفيذ امل�شروع اوال ب�أول‪ ،‬م�شيدا بالوقت نف�سه بوعي املجتمع املحلي‬ ‫وادراك��ه لأهمية تنفيذ امل�شروع التي �ستطال �آثاره االيجابية جميع ابناء‬ ‫املجتمع وم�ؤ�س�ساته‪.‬‬ ‫ودع��ا ال�شركات املنفذة للم�شروع اىل �ضرورة التفاعل االيجابي مع‬ ‫املجتمع املحلي وا��ش��راك��ه ب��اخل��دم��ات امل�ساندة ل��ه كالتوظيف والتعيني‬ ‫وتقدمي اخلدمات االجتماعية �ضمن دائرة تنفيذ امل�شروع‪.‬‬ ‫بدوره قال الدكتور النا�صر ان االعتداءات التي تعر�ض لها امل�شروع‬ ‫ا�ضافت اعباء وكلفا مالية على ال ��وزارة‪ ،‬مطالبا بو�ضع اط��ار م�ؤ�س�سي‬ ‫يقوم من خالله االمن العام بتوفري البيئة االمنية الالزمة يف خمتلف‬ ‫مواقع التنفيذ يف حني تتوىل الوزارة بالتعاون مع ال�شركات املنفذة توفري‬ ‫امل�ستلزمات االم�ن�ي��ة االخ ��رى مثل ادوات امل��راق�ب��ة وال �ك��ام�يرات وك��وادر‬ ‫احلرا�سة وغريها‪.‬‬ ‫وا��ش��ار اىل ان��ه �سيتم تعيني ع��دد م��ن اب�ن��اء املناطق ال�ت��ي ينفذ بها‬ ‫امل�شروع ويف خمتلف املواقع الوظيفية ب�صورة حتقق الفائدة لأبناء تلك‬ ‫املناطق واحلد من الفقر والبطالة‪.‬‬ ‫و أ�ك ��د ممثلو املجتمع املحلي تعاونهم امل�ستمر م��ع جميع االج�ه��زة‬ ‫واجلهات املنفذة للم�شروع وحمايته حتى اجناز مراحله االخرية‪ ،‬م�شريين‬ ‫اىل ان امل�شروع الذي �سيحقق فائدة كبرية لالقت�صاد الوطني ي�ستدعي‬ ‫من اجلميع حمايته و�صونه من اي حماوالت للعبث بهذا املنجز الوطني‪.‬‬ ‫كما دعوا اىل �ضرورة توخي العدالة يف عمليات التعيني بني جميع‬ ‫املناطق وع��دم االقت�صار على وظائف حم��ددة‪ ،‬الفتني اىل ان��ه يوجد يف‬ ‫مناطق البادية اجلنوبية كفاءات علمية قادرة على القيام مبهام ووظائف‬ ‫متعددة يف خمتلف مرافق امل�شروع‪.‬‬ ‫من جهتهم �أكد ممثلو امل�شروع تفاعلهم وتعاونهم امل�ستمر مع ابناء‬ ‫املجتمع املحلي مبا يحقق امل�صالح امل�شرتكة للطرفني‪.‬‬

‫مجلس الوزراء يقر القراءة األولية ملشروعي‬ ‫الالمركزية والبلديات‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫أ�ق��ر جمل�س ال ��وزراء يف جل�سته ال�ت��ي عقدها‬ ‫�أم ����س ال� �ق ��راءة الأول� �ي ��ة مل���ش��روع��ي ن �ظ��ام االدارة‬ ‫الالمركزية ملجال�س املحافظات وقانون البلديات‪.‬‬ ‫وق��ال وزي��ر ال��دول��ة ل�ش�ؤون االع�ل�ام الدكتور‬ ‫حممد املومني يف م� ؤ�مت��ر �صحفي م�شرتك عقد‬ ‫�أم ����س االح ��د يف دار رئ��ا��س��ة ال � ��وزراء ��ض��م وزي��ري‬ ‫الداخلية ح�سني ه��زاع املجايل وال���ش��ؤون البلدية‬ ‫امل�ه�ن��د���س ول�ي��د امل���ص��ري‪� ،‬إن امل���ش��روع�ين يعك�سان‬ ‫ر ؤ�ي ��ة ملكية ا�صالحية ترجمتها احل�ك��وم��ة على‬ ‫ار���ض ال��واق��ع كخطوات عملية لتمكني البلديات‬ ‫وجم��ال ����س امل �ح��اف �ظ��ات م��ن ت�ط��وي��ر �أدائ� �ه ��ا ورف��ع‬ ‫م�ستوى اخلدمات املقدمة للمواطنني‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن احلكومة ا�ستفادت يف تعاملها مع‬ ‫امل�شروعني من خالل التجارب والدرا�سات ال�سابقة‬ ‫التي أ�ج��ري��ت لهذه ال�غ��اي��ة‪ ،‬حيث �سيتم بعد ذلك‬ ‫ال�سري باالجراءات القانونية والد�ستورية الالزمة‬ ‫لبدء العمل بامل�شروعني حال االنتهاء من ذلك‪.‬‬ ‫ب��دوره قال وزير الداخلية ان جمل�س ال��وزراء‬ ‫� �ش �ك��ل جل �ن��ة خم �ت �� �ص��ة ب��امل �� �ش��روع�ي�ن‪ ،‬م �ب �ي �ن��ا �أن‬ ‫الالمركزية �أداة لتحقيق التنمية املحلية ال�شاملة‬ ‫امل�ستدامة‪ ،‬وجعل املواطن �شريكا �أ�سا�سيا باتخاذ‬ ‫القرار املتعلق مب�ستقبله على امل�ستوى املحلي‪.‬‬ ‫وب�ي�ن �أن ال �ل �ج �ن��ة ارت � � ��أت ان ي �ك��ون م���ش��روع‬ ‫الالمركزية نظاما لإك�سابه املرونة الالزمة بحيث‬ ‫مي�ك��ن ادخ� ��ال ال�ت�ع��دي�لات ال �� �ض��روري��ة ع�ل�ي��ه بعد‬ ‫�إخ���ض��اع��ه للتجربة على ار���ض ال��واق��ع وتقييمه‪،‬‬ ‫م�شريا اىل �أنه يكت�سب قوة القانون با�ستناده اىل‬

‫رئا�سة الوزراء‬

‫املادة ‪ 120‬من الد�ستور‪.‬‬ ‫وقال املجايل �إن اللجنة اعتمدت عند �صياغة‬ ‫امل�شروع على املبادرة امللكية التي اطلقها امللك عام‬ ‫‪ 2002‬يف حمافظة عجلون‪ ،‬والتي منحت احلاكم‬ ‫االداري دورا تنمويا يف منطقة اخت�صا�صه‪ ،‬اىل‬ ‫جانب الر�سائل امللكية املوجهة للحكومات وتقرير‬

‫أ�ح�ب�ط��ت هيئة مكافحة الف�ساد وبالتعاون‬ ‫وال�ت�ن���س�ي��ق م ��ع ال �ب �ن��ك ال �ع��رب��ي حم ��اول ��ة �أح ��د‬ ‫املحتالني ل�سحب �أم��وال مودعة با�سم مواطنة‬ ‫عراقية مقيمة يف ال��والي��ات املتحدة الأمريكية‬ ‫منذ عام ‪.1996‬‬ ‫وقال م�صدر م�س�ؤول يف الهيئة �إن معلومات‬ ‫وردت �إليها ُتفيد �أن حمتا ًال "مراد ‪ .‬م ‪.‬خ" تقدم‬ ‫�إىل حم�ك�م��ة ب��داي��ة ع �م��ان ب�ك�م�ب�ي��االت حم��ررة‬ ‫با�سمه م��ن قبل �صاحبة ح�ساب عراقية "رميا‬ ‫‪��� .‬ش ‪ .‬م" ب�ق�ي�م��ة ‪� 96‬أل� ��ف دي �ن��ار وم� ��ؤرخ ��ة يف‬ ‫‪ 2000/8/8‬بق�صد احلجز على �أموالها املودعة‬ ‫لدى البنك‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف امل�صدر �أن �إدارة البنك بحثت عن‬

‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫أ�ظ �ه��رت ب �ي��ان��ات دائ� ��رة الإح �� �ص ��اءات ال�ع��ام��ة‬ ‫ال�شهرية انخفا�ض الرقم القيا�سي لكميات الإنتاج‬ ‫ال�صناعي بن�سبة ‪4‬ر‪ 0‬يف املئة‪ ،‬فيما انخف�ضت �أ�سعار‬ ‫امل�ن�ت�ج��ات ال�صناعية بن�سبة ‪1‬ر‪ 3‬يف امل�ئ��ة لنهاية‬

‫�صاحبة احل�ساب املودع منذ ‪ 1996‬التي ح�ضرت‬ ‫�إىل عمان ونفت �أن تكون قد �أ�صدرت كمبياالت‬ ‫لأي �شخ�ص ع�ل�م�اً ب� ��أن ق�ي�م��ة الأم� ��وال امل��ودع��ة‬ ‫با�سمها تبلغ "‪� "150‬ألف دوالر‪.‬‬ ‫وتنا�شد الهيئة التي �أح��ال��ت ملف الق�ضية‬ ‫�إىل امل��دع��ي ال �ع��ام امل �ن �ت��دب ل�ل���س�ير ف �ي��ه ح�سب‬ ‫الأ�صول مودعي الأموال من املغرتبني و�أقاربهم‬ ‫ل ��دى ال �ب �ن��وك الأردن � �ي� ��ة �إدام� � ��ة ال �ت��وا� �ص��ل مع‬ ‫البنوك ومتابعة �أم��وال�ه��م لديها ك��ي ال ي�سقط‬ ‫حقهم يف املطالبة فيها ب��ال�ت�ق��ادم لأن الأم ��وال‬ ‫املودعة لدى البنوك ت�صبح ملكاً خلزينة الدولة‬ ‫بعد انق�ضاء مدة ‪� 15‬سنة دون املطالبة بها من‬ ‫�أ�صحابها من غري ع��ذر �شرعي وه��و �أم��ر حاول‬ ‫املحتال اال�ستفادة منه‪.‬‬ ‫ع �ل��ى ��ص�ع�ي��د م�ت���ص��ل‪� ،‬أح ��ال ��ت ال�ه�ي�ئ��ة على‬ ‫م��دع��ي ع��ام الهيئة �أرب ��ع ق�ضايا ف���س��اد ج��دي��دة‬

‫مواطنون بإربد يشكون عدم‬ ‫شمولهم بـ«باملحروقات»‬ ‫اربد‪� -‬سيف الدين باكري‬ ‫�شكا مواطنون من عدم ح�صولهم على دعم املحروقات خالل جتمعهم‬ ‫�صباح ام�س �أمام مديرية ال�صناعة والتجارة يف اربد وذلك ل�شطب �سجالتهم‬ ‫التجارية‪ .‬وتدخلت مرتبات مديرية �شرطة اربد‪ ,‬للحد من حدوث اي احتكاك‬ ‫بني املراجعني وموظفي تلك الدوائر يف ظل �شكاوى املواطنني املتكررة من عدم‬ ‫متكنهم من احل�صول على م�ستحقاتهم املالية‪ .‬و�أ�شار مواطنون ف�ضلوا عدم‬ ‫ذكر ا�سمائهم لـ"ال�سبيل" ان �ضريبة الدخل ا�شرتطت عليهم �إلغاء �أ�سمائهم‬ ‫التجارية و�إح���ض��ار ب��راءة ذم��ة م��ن ال�ضريبة لإع��ادت�ه��م لك�شوف امل�ستحقني‬ ‫للدعم‪ .‬و�أك��د جتار لـ"ال�سبيل" ف�ضلوا اي�ضا عدم ذكر �أ�سمائهم �أنهم لديهم‬ ‫م�صالح جتارية ولكن دخلهم ال�شهري ال يتجاوز الـ ‪ 250‬دينارا ب�سبب االو�ضاع‬ ‫االقت�صادية ال�صعبة و�ضعف احلركة ال�شرائية‪ ،‬م�ؤكدين اي�ضا انهم ال ميلكون‬ ‫العقارات وال امل�صالح الكبرية التي تدر عليهم االموال الكثرية‪ .‬و�أو�ضحوا ان‬ ‫�ضريبة الدخل تلج�أ لطرق تعجيزية على املواطنني من خالل تقدمي طلبات‬ ‫اعرتا�ض بال فائدة‪.‬‬ ‫و�أفاد احد موظفي مديرية ال�صناعة والتجارة ف�ضل عدم ذكر ا�سمه ان‬ ‫هناك مواطنني لديهم �سجالت جتارية دون امتالكهم للم�صالح التجارية‪،‬‬ ‫م�شريا �إىل ان �أ�سماءهم التجارية قدمية وت�شرتط ال�ضريبة �إلغاءها لكي‬ ‫ي�ستحقوا الدعم‪ ،‬م�شريا اىل ان املديرية ا�ستقبلت يف اليومني املا�ضيني ما‬ ‫يقارب الف مواطن‪ .‬وكانت احلكومة ا�شرتطت للح�صول على الدعم النقدي‬ ‫�أو دعم املحروقات عدم وجود �شركات م�سجلة ب�أ�سماء املتقدمني بطلب الدعم‪.‬‬ ‫وا�شرتطت دائ��رة �ضريبة ال��دخ��ل واملبيعات يف رده��ا على املواطنني �أن‬ ‫ي�شطبوا هذه الأ�سماء التجارية ويح�ضروا براءة ذمة من ال�ضريبة لإعادتهم‬ ‫لك�شوف امل�ستحقني للدعم‪.‬‬

‫وزارة ال�صناعة والتجارة‬ ‫�إعالن �صادر عن م�سجل الأ�سماء التجارية‬

‫ا�ستناداً لأحكام املادة (‪/8‬ج) من قانون الأ�سماء التجارية رقم (‪ )9‬ل�سنة ‪ 2006‬يعلن م�سجل الأ�سماء التجارية يف‬ ‫وزارة ال�صناعة والتجارة ب�أن اال�سم التجاري (�صالون الليت�شي لل�سيدات) وامل�سجل لدينا يف �سجل الأ�سماء التجارية‬ ‫بالرقم (‪ )180637‬با�سم (مهند احمد عواد الفاعوري) قد جرى عليه نقل ملكية لي�صبح با�سم (ابراهيم حممود‬ ‫عبداملجيد الزغلوان) وتعترب عملية نقل امللكية حجة على الكافة من تاريخ ن�شر هذا االعالن‪.‬‬ ‫م�سجل اال�سماء التجارية‬

‫قطعة أرض للبيع‬ ‫املوقع‪ :‬املرقب‬ ‫امل�ساحة‪336 :‬م‪2‬‬ ‫املطلوب‪ 60 :‬دينار للمرت‬ ‫اخلدمات متوفرة‬

‫للمراجعة‪0799813636 :‬‬

‫عمل اللجان الوزارية ال�سابقة‪.‬‬ ‫و�أو�ضح �أن �أهداف الالمركزية تتمثل بتعزيز‬ ‫امل���ش��ارك��ة ال�شعبية يف �صناعة ال �ق ��رارات وتعزيز‬ ‫ال�ت�ن�م�ي��ة امل�ح�ل�ي��ة ال���ش��ام�ل��ة وا�� �ش ��راك امل��واط��ن يف‬ ‫حت��دي��د االول��وي��ات املتعلقة بامل�شاريع واخل��دم��ات‬ ‫املقدمة له‪ ،‬مبينا �أن��ه �سيتم الول مرة "�شرعنة"‬

‫البعد التنموي للحاكم االداري‪.‬‬ ‫و�أو� � �ض ��ح وزي� ��ر ال��داخ �ل �ي��ة أ�ن� ��ه ��س�ي�ت��م إ�ل �غ��اء‬ ‫املجل�سني التنفيذي واال��س�ت���ش��اري على م�ستوى‬ ‫الأل��وي��ة واال�ستعا�ضة عنهما مبجل�س املحافظة‬ ‫بحيث يكون أ�ع���ض��ا�ؤه منتخبني من فئات ر�ؤ�ساء‬ ‫البلديات واحت��اد املزارعني ور�ؤ�ساء غرف التجارة‬ ‫وال�صناعة وممثلني عن احتاد امل��ر�أة ور�ؤ�ساء �أكرب‬ ‫ث�ل�اث ن�ق��اب��ات يف امل�ح��اف�ظ��ة‪ ،‬الف�ت��ا اىل ان��ه �سيتم‬ ‫االبقاء على املجل�س التنفيذي للمحافظة برئا�سة‬ ‫نائب املحافظ‪.‬‬ ‫و� �ش��دد ال��وزي��ر ع�ل��ى ارت �ب��اط امل���ش��روع�ين مع‬ ‫بع�ضهما ال�ب�ع����ض‪� ،‬إذ ال مي�ك��ن ال�ع�م��ل ب� أ�ح��ده�م��ا‬ ‫مبعزل عن االخر ما يعني �ضرورة تطبيقهما بذات‬ ‫الوقت‪.‬‬ ‫واعترب وزي��ر ال�ش�ؤون البلدية وليد امل�صري‬ ‫امل�شروعني خ�ط��وة ا�صالحية ل��دوره�م��ا يف تعزيز‬ ‫امل�شاركة ال�شعبية وال��رق��اب��ة على االداء وحتديد‬ ‫االول��وي��ات وتفعيل امل���ش��ارك��ة يف �صنع ال �ق��رارات‪،‬‬ ‫منوها اىل ان امل�شروعني يج�سدان نهجا تكامليا‬ ‫بني املجال�س البلدية وجمال�س املحافظات و�صوال‬ ‫اىل خدمة الوطن واملواطن بكفاءة واقتدار‪.‬‬ ‫وعر�ض امل�صري �أب��رز مالمح م�شروع قانون‬ ‫ال�ب�ل��دي��ات وامل�ت�م�ث�ل��ة ب��زي��ادة ��ص�لاح�ي��ات املجال�س‬ ‫البلدية وزي��ادة ا�ستقالليتها وزي��ادة �آليات الرقابة‬ ‫وامل�ساءلة وال�سماح ب�إمكانية ت�شكيل حتالف بني‬ ‫البلديات لتنفيذ برامج وم�شاريع م�شرتكة وتعيني‬ ‫م� ��دراء ت�ن�ف�ي��ذي�ين يف ج�م�ي��ع ال �ب �ل��دي��ات وحت��دي��د‬ ‫�صالحياتهم يف م���ش��روع ال�ق��ان��ون ال��ذي يت�ضمن‬ ‫كذلك امليزات الذاتية والتناف�سية لكل بلدية‪.‬‬

‫انخفاض كميات اإلنتاج الصناعي وأسعارها لنهاية شباط‬ ‫�شباط من العام احلايل‪.‬‬ ‫وبينت النتائج التي ا�صدرتها ال��دائ��رة �أم�س‬ ‫االح ��د �أن ان�خ�ف��ا���ض ال��رق��م القيا�سي للمنتجات‬ ‫ال���ص�ن��اع�ي��ة ي��رج��ع �إىل ان �خ �ف��ا���ض ك �م �ي��ات أ�ن �ت��اج‬ ‫ال�صناعات التحويلية بن�سبة ‪2‬ر‪ 2‬يف امل�ئ��ة والتي‬ ‫ت�شكل أ�ه�م�ي�ت�ه��ا الن�سبية ‪5‬ر‪ 82‬يف امل �ئ��ة‪ ،‬يف حني‬

‫إحالة خمس قضايا فساد على املدعي العام‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫الأوىل تتعلق ببع�ض الأ��ش�خ��ا���ص ال��ذي��ن ز ّوروا‬ ‫وثائق ح�صر �إرث للح�صول على راتب تقاعدي‬ ‫ل�شقيقتهم املتوفاة منذ عام ‪ 1963‬وفتح ح�ساب‬ ‫ب�ن�ك��ي ل �ه��ا ال� �س �ت�لام ال ��رات ��ب ال �ت �ق��اع��دي عليه‬ ‫وكذلك لإ�صدار بطاقة ت�أمني �صحي‪.‬‬ ‫وكذلك تالعب موظفني يف م�سقفات �أمانة‬ ‫ع�م��ان واخ�ت�لا��س�ه��م م�سقفات م��ن م��واط�ن��ة ع��ام‬ ‫‪ 2009‬ع��ن ع��دة �سنوات دون توريدها للخزينة‪،‬‬ ‫كما مت �إحالة ملف بناء مدر�سة �أ�سماء بنت يزيد‬ ‫يف حمافظة جر�ش ل��وج��ود جت��اوزات يف تنفيذه‬ ‫دون وج��ه ح��ق‪� .‬إ��ض��اف��ة �إىل إ�ح��ال��ة ملف ت�أجري‬ ‫�إىل �أم��ان��ة ع�م��ان ال�ك�برى مل���ش��روع �شاطئ عمان‬ ‫ال�سياحي ل�صندوقي ال�ضمان والإ�سكان اخلا�ص‬ ‫مبوظفي الأمانة وقيام الأخري بت�أجري امل�شروع‬ ‫�إىل م�ستثمر بفارق يبلغ حوايل ‪� 880‬ألف ل�صالح‬ ‫امل�ست�أجر اجلديد‪.‬‬

‫ارت�ف�ع��ت ك�م�ي��ات إ�ن �ت��اج ال���ص�ن��اع��ات اال�ستخراجية‬ ‫بن�سبة ‪6‬ر‪ 7‬يف املئة و�أهميتها الن�سبية ‪ 11‬يف املئة‪،‬‬ ‫وكميات �إنتاج الكهرباء بن�سبة ‪2‬ر‪ 14‬يف املئة و�أهميها‬ ‫الن�سبية ‪5‬ر‪ 6‬يف املئة‪.‬‬ ‫وب��امل�ق��اب��ل‪ ،‬أ�ظ �ه��ر ال�ت�ق��ري��ر ال���ش�ه��ري لأ��س�ع��ار‬ ‫املنتجني ال�صناعيني انخفا�ض ال��رق��م القيا�سي‬

‫بن�سبة ‪1‬ر‪ 3‬يف املئة لنهاية �شباط من العام احلايل‪،‬‬ ‫مقارنه مع الفرتة ذاتها من ‪ .2013‬وعزت الدائرة‬ ‫ه ��ذا ال�ت�راج��ع �إىل ان�خ�ف��ا���ض �أ� �س �ع��ار ال���ص�ن��اع��ات‬ ‫التحويلية بن�سبة ‪2‬ر‪ 3‬يف املئة و�أ�سعار ال�صناعات‬ ‫اال�ستخراجية بن�سية ‪6‬ر‪ 10‬يف املئة‪ ،‬يف حني ارتفعت‬ ‫�أ�سعار الكهرياء بن�سبة ‪9‬ر‪ 16‬يف املئة‪.‬‬

‫‪ 45‬ألف عامل صوبوا أوضاعهم منذ الشهر املاضي‬ ‫ال�سبيل‪ -‬ع�صام مبي�ضني‬ ‫بينت الإح �� �ص��اءات ال �� �ص��ادرة ع��ن وزارة ال�ع�م��ل �أن‬ ‫عدد ت�صاريح العمل ال�صادرة منذ بداية فرتة ت�صويب‬ ‫الأو�ضاع التي بد�أت منت�صف ال�شهر املا�ضي ‪� 45‬ألفا لكافة‬ ‫اجلن�سيات‪ .‬و�أ� �ص��درت وزارة العمل ‪� 106‬آالف ت�صريح‬ ‫عمل منذ ب��داي��ة ال�ع��ام‪ ،‬فيما بلغت �إي ��رادات الت�صاريح‬ ‫لتلك الفرتة ‪ 25‬مليون دينار‪.‬‬ ‫وقال وزير العمل ووزير ال�سياحة والآثار د‪.‬ن�ضال‬ ‫القطامني �إن ال��وزارة ا�ستناداً لقرار جمل�س الوزراء‬ ‫ح ��ددت م�ه�ل��ة ل�ت���ص��وي��ب �أو� �ض��اع ال �ع �م��ال ال��واف��دي��ن‬ ‫املخالفني يف اململكة خالل الفرتة من ‪� 6‬آذار املا�ضي‬ ‫�إىل ‪� 15‬أيار احلايل‪ ،‬ت�ضمنت ا�ستيفاء ر�سوم الت�صريح‬ ‫خالل ‪ 30‬يوما الأوىل من مهلة الت�صويب دون اثر‬ ‫رجعي‪ ،‬على �أن ي�ستوفى ر�سم ت�صريح جديد ور�سم‬ ‫�سنة �سابقة خالل ‪ 30‬يوما الثانية التي تبد�أ اعتبارا‬

‫من الثالثاء ‪ 15‬من ني�سان‪.‬‬ ‫وب �ي�ن ال �ق �ط��ام�ين ان ال �ت �� �ص��وي��ب ي���ش�م��ل ال�ع�م��ال‬ ‫الذين دخلوا البالد بعقود ا�ستقدام انتهت مدتها‪ ،‬ومل‬ ‫ي�ستكملوا �إج��راءات ا�صدار الت�صاريح والعمال ال�صادرة‬ ‫ب�ح�ق�ه��م ق � ��رارات ت���س�ف�ير‪ ،‬ومل ت�ن�ف��ذ ق�ب��ل ب ��دء عملية‬ ‫الت�صويب‪ ،‬ف�ضال عن العمال املنتهية ت�صاريح عملهم‬ ‫واملعمم عليهم �شريطة ان تكون ت�صاريح عملهم منتهية‪.‬‬ ‫و�أك��د ��ض��رورة اال�ستفادة م��ن ال�ي��وم االخ�ير لفرتة‬ ‫ال�ت���ص��وي��ب امل �ع �ف��اة م��ن االث ��ر ال��رج �ع��ي‪ ،‬وامل� �ب ��ادرة اىل‬ ‫مراجعة م��دي��ري��ات العمل يف اململكة‪ ،‬ك��ل ح�سب مكان‬ ‫عمله لت�صويب او�ضاعهم‪.‬‬ ‫ودع� ��ا ال �ق �ط��ام�ين ال �ع �م��ال وا� �ص �ح��اب ال �ع �م��ل �إىل‬ ‫اال�ستفادة من فرتة الت�صويب الثانية التي تبد أ� الثالثاء‬ ‫القادم وتنتهي اخلمي�س ‪� 15‬أيار املقبل؛ جتنبا لالجراءات‬ ‫القانونية بحق املخالفني التي ت�صل اىل اغالق امل�ؤ�س�سة‪،‬‬ ‫وت�سفري العامل املخالف‪.‬‬

‫لتخفيف االزدحام املروري‬

‫تشغيل اإلشارة الضوئية املستبدلة بـ«الدوار السابع»‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬عهود حم�سن‬ ‫� �ش �غ �ل��ت "الأمانة"‪ ،‬الأح� � � ��د‪ ،‬الإ� � �ش� ��ارة‬ ‫ال�ضوئية على ميدان الأمري طالل بن حممد‪،‬‬ ‫امل���س�ت�ب��دل��ة بـ"الدوار ال�سابع" أ�م� ��ام ح��رك��ة‬ ‫ال�سري‪.‬‬ ‫م��دي��ر دائ ��رة عمليات النقل بـ"الأمانة"‬ ‫خ��ال��د ح ��دادي ��ن ق ��ال �إن الإ� � �ش ��ارة ال���ض��وئ�ي��ة‬ ‫تهدف �إىل تخفيف االزدحام املروري وت�سهيل‬ ‫احل ��رك ��ة؛ ب �ع �ب��ور ال � ��دوار امل �ب��ا� �ش��ر م��ن خ�لال‬ ‫االن�ف��اق يف جميع االجت��اه��ات‪ ،‬وت��وف�ير حركة‬ ‫�سري ميني حرة يف كل اجتاه دون الوقوف على‬ ‫اال�شارة ال�ضوئية نف�سها‪.‬‬ ‫و�أو�ضح �أن املدة الزمنية لوقوف املركبات‬ ‫ع�ل��ى الإ� �ش��ارة ال���ض��وئ�ي��ة‪ ،‬املتيحة للحركة يف‬ ‫االجت��اه�ين معاً ت�تراوح يف حدها االق�صى ما‬ ‫بني ‪� 35‬إىل ‪ 40‬ثانية‪ ،‬ويف حدها االدنى �صفراً‪.‬‬ ‫ول �ف��ت �إىل �أن امل��وق��ع ��س�ي�ك��ون آ�م � ًن��ا مل��رور‬ ‫امل �� �ش��اة ب�ت��وف�ير امل �م��رات ال�ل�ازم ��ة‪ ،‬م�ب�ي�ن��ا أ�ن��ه‬ ‫��س�ي���ش�ه��د أ�ع � �م� ��اال جت �م �ي �ل �ي��ة ت �� �ش �م��ل االن � ��ارة‬

‫والزراعة للجزر‪ ،‬وت�صميم عمل فني يو�ضع يف‬ ‫منت�صف التقاطع؛ مما يعزز جمالية املوقع‪.‬‬ ‫وذكر �أن الن�صب التذكاري املُزال ُ�صنع من‬ ‫هيكل معدين وم��ن م��واد اجلب�ص واال�سمنت‬ ‫املخلوطة باخلي�ش التي ال تدوم طويال‪ ،‬حيث‬ ‫ظهرت عليه �آثار الت�آكل‪ ،‬م�ضيفا �أن نقله ملكان‬ ‫�آخر غري ممكن لأن طريقة ت�صنيعه ال حتتمل‬ ‫عملية الفك والنقل‪ ،‬ع�لاوة على �أن �صيانته‬ ‫تفقده غايته الفنية‪.‬‬ ‫ي��ذك��ر �أن الإ� � �ش� ��ارة ال �� �ض��وئ �ي��ة اجل��دي��دة‬ ‫ت�ع�م��ل ب �ن �ظ��ام ال �ط��وري��ن (ف �ت��ح ح��رك��ة امل ��رور‬ ‫ام��ام املركبات مرتني)؛ للقادمني من ال��دوار‬ ‫ال�ساد�س ب��اجت��اه امل�ط��ار‪ /‬ي�ساري اج �ب��اري‪� ،‬أو‬ ‫ا� �س �ت �خ��دام االل �ت �ف��اف ل �ل �ع��ودة مل�ن�ط�ق��ة ال ��دوار‬ ‫ال�ساد�س‪ ،‬وللقادمني من الدوار الثامن باجتاه‬ ‫��ش��ارع ع�ب��داهلل غو�شة‪� ،‬أو ا�ستخدام االلتفاف‬ ‫للعودة‪ ،‬واحل��رك��ة امل��روري��ة الثانية للقادمني‬ ‫م��ن امل �ط��ار ب��اجت��اه ال� ��دوار ال �ث��ام��ن‪ /‬ي���س��اري‬ ‫اجباري‪ ،‬وللقادمني من �شارع عبداهلل غو�شة‬ ‫باجتاه الدوار ال�ساد�س‪ /‬اجباري‪.‬‬

‫ا�شغال الدوار ال�سابع‬


‫�ش�ؤون حملية‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫االثنني (‪ )14‬ني�سان (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2623‬‬

‫‪5‬‬

‫ال�سبيل حتاور نقيب املعلمني املنتخب حديثا‬

‫مشة‪ :‬كرامة املعلم تساوي كرامة الوطن‬ ‫ال�سبيل‪ -‬مو�سى كراعني‬ ‫�أكد الدكتور ح�سام م�شة نقيب املعلمني املنتخب حديثا �إن كرامة املعلم ت�ساوي كرامة الوطن‪ .‬وقال م�شة يف لقاء‬ ‫خا�ص مع ال�سبيل �إن النقابة ت�سعى يف دورتها احلالية‪� ،‬إىل حماية �أمن املعلم وكرامته‪ ،‬من خالل تغليظ عقوبة‬ ‫املعتدي على املعلمني واملطالبة باحلق العام �ضد كل من يعتدي على �صاحب املهنة املقدّ �سة يف الأردن‪ ،‬كما ا�ستعر�ض‬ ‫م�شة �أبرز �إجنازات الدورة ال�سابقة والتي كان خاللها نائب ًا لنقيب املعلمني‪.‬‬ ‫وتطرق نقيب املعلمني يف ح��واره لعدد من امللفات التي �سيتابعها جمل�س النقابة احلايل كعالوة املعلم داخل‬ ‫الغرفة ال�صفية‪ ،‬وملفي القطاع اخلا�ص ومعلميه‪� ،‬إ�ضافة مللف الت�أمني ال�صحي‪ ،‬و�صناديق النقابة للت�ضامن والتكافل‬ ‫االجتماعي‪ ،‬بالإ�ضافة ل�سعي النقابة البدء مب�شروع �صندوق التقاعد‪.‬‬ ‫عرج م�شة لنظام اخلدمة املدنية احلايل و�أبرز الت�شريعات الناظمة لعمل النقابة‪ ،‬كا�شف ًا عن نية النقابة‬ ‫كما ّ‬ ‫�إن�شاء مركز �إقليمي لتدريب وت�أهيل الكوادر التعليمية يف اململكة‪ ،‬و�أو�ضح م�شة دور نقابة املعلمني الت�شاركي مع وزارة‬ ‫الرتبية والتعليم‪ ،‬ودورها مع م�ؤ�س�سات املجتمع املدين وباقي النقابات املهنية يف اململكة‪.‬‬ ‫وتاليا ن�ص احلوار‪:‬‬

‫ال�سبيل‪ :‬كيف تقر�ؤون نتيجة انتخابات نقابة املعلمني؟‬ ‫ نرجو منه �سبحانه وتعاىل �أن نكون عند ح�سن ثقة املعلم فينا‪.‬‬‫و أ�ق��ول لكم �إن االنتخابات احلالية أ�ع��ادت �سبعة �أع�ضاء من املجل�س‬ ‫ال�سابق‪ ،‬وهذه يعك�س مدى ثقة املعلمني مبجل�س النقابة‪ ،‬لي�ستكملوا‬ ‫ما بد�ؤوه‪ ،‬كما �أنني �ألتم�س الثقة والكفاءة بالأع�ضاء اجلدد وقد كان‬ ‫لهم �أدوار خمتلفة يف الدورة ال�سابقة‪.‬‬ ‫ال�سبيل‪ :‬ما هي �أبرز امللفات التي �ستكون على برنامج عمل‬ ‫جمل�س النقابة احلايل؟‬ ‫ه��ذه ال� ��دورة ا��س�ت�ك�م��ال ل �ل��دورة ال���س��اب�ق��ة‪ ،‬وه �ن��اك ال�ع��دي��د من‬ ‫امللفات املفتوحة‪ ،‬والتي �ستو�ضع على �سلم �أولويات ال��دورة القادمة‪،‬‬ ‫وعلى ر أ����س هذه الأول��وي��ات أ�م��ن املعلم وحمايته‪ :‬حيث �سن�ضع �أمن‬ ‫املعلم وحمايته على ر�أ���س �أول��وي��ات النقابة خا�صة بعد االع�ت��داءات‬ ‫املتكررة على املعلمني‪ ،‬ونحن يف نقابة املعلمني نرفع �شعار‪ :‬كرامة‬ ‫املعلم ت���س��اوي ك��رام��ة ال��وط��ن‪ ،‬وق��د ب��د أ�ن��ا يف ه��ذا امل�ل��ف م��ن ال��دورة‬ ‫ال�سابقة‪ ،‬ومتت متابعته مع رئي�س ال��وزراء ورئي�س جمل�س الق�ضاء‬ ‫الأعلى ورئي�س جمل�س الأعيان ورئي�س جمل�س النواب‪� ،‬إ�ضافة لوزير‬ ‫الداخلية‪ .‬و�سن�ستكمل متابعة هذا املو�ضوع‪ ،‬ون�سعى لفر�ض عقوبة‬ ‫مغلظة على من يعتدي على املعلم الذي هو رمز االحرتام والتقدير‬ ‫يف هذا الوطن‪ ،‬و�ستطالب النقابة باحلق العام �ضد من يعتدي على‬ ‫�أح��د أ�ف��راد هذه املهنة املقد�سة‪ ،‬بحيث ال ي�سقط هذا احلق ب�إ�سقاط‬ ‫املعلم الذي تع ّر�ض لالعتداء على حقه ال�شخ�صي‪� ،‬إذ �إن املعلم هو ر�أ�س‬ ‫مال النقابة‪.‬‬ ‫�أما امللف الثاين الذي يقع �ضمن �أولوياتنا فهو عالوة املعلم داخل‬ ‫الغرفة ال�صفية‪:‬‬ ‫نعلم �أن ه�ن��اك ه�ج��رة عك�سية م��ن داخ��ل ال�غ��رف��ة ال�صفية �إىل‬ ‫الأعمال الإداري��ة‪ ،‬حيث يوجد يف القطاع التعليمي خم�سة و�سبعون‬ ‫�ألف معلم‪ ،‬يقابلهم حوايل خم�سة وثالثون �ألف �إداري بن�سبة ت�صل �إىل‬ ‫�إداري واحد لكل معلمني اثنني‪ ،‬وهذه ن�سبة مبالغ بها وهي بالت�أكيد‬ ‫غري منا�سبة؛ لذلك ال بد من تثبيت املعلم �صانع اجليل داخل الغرفة‬ ‫ال�صفية‪ ،‬و�إعطائه عالوة تنا�سب اجلهد الذي يبذله ويقوم به‪ ،‬حيث‬ ‫�إن الوظائف الإدارية لها عالوات‪� ،‬أما املعلمون فال عالوة لهم‪.‬‬ ‫ال�سبيل‪ :‬ما هي ر�ؤيتكم جتاه معلمي القطاع اخلا�ص؟‬ ‫ي�ش ّكل التعليم اخل��ا���ص ثلث نقابة املعلمني الأردن �ي�ين‪ ،‬ويقدّر‬ ‫عدهم ب�أربعني أ�ل��ف معلم ومعلمة‪ ،‬وه��ذا القطاع غنب ب�شكل كبري‪،‬‬ ‫وهو يتبع لوزارة العمل وي�سمى املعلم فيه عام ً‬ ‫ال‪ ،‬وقد قامت النقابة‬ ‫خالل الدورة الأوىل بالتعاون مع وزارة الرتبية والتعليم‪ ،‬مبراجعة‬ ‫التعليمات املتعلقة بالتعليم اخل��ا���ص‪ ،‬والتي كانت معطلة‪ ،‬وق��د مت‬ ‫التعديل عليها ليعطى املعلم يف القطاع اخلا�ص حقوقه كاملة غري‬ ‫منقو�صة ك�أن يحظى براتب منا�سب و�أمن وظيفي ميكنه من القيام‬ ‫ب�أعماله على �أكمل وج��ه‪ ،‬و�سوف تط ّبق هذه التعليمات اعتباراً من‬ ‫بداية الف�صل الدرا�سي القادم‪ ،‬كما �سيتم ت�صنيف املدار�س ح�سب �أ�س�س‬ ‫ومعايري �أعدت لهذه الغاية‪ ،‬وبناء على هذه الت�صنيفات �ستكون رواتب‬ ‫املعلمني مبا يتوافق مع ه��ذه الت�صنيفات‪ ،‬كما �أن التعليم اخلا�ص‬ ‫�سيحظى باهتمام بالغ يف نقابة املعلمني؛ فجميع احلقوق التي تقدّم‬ ‫للمعلم يف القطاع احلكومي‪ ،‬تقدّم ��س��وا ًء ب�سواء للمعلم يف القطاع‬ ‫اخل��ا���ص‪ ،‬ب ��دءاً م��ن ق��رو���ض التعليم م ��روراً �إىل ال�ق��رو���ض املختلفة‬ ‫وبعثات احلج �إىل غري ذلك من اخلدمات الأخرى‪.‬‬

‫ال�سبيل‪ :‬ما �آخر امل�ستجدات على م�شاريع التكافل‬ ‫االجتماعي يف النقابة؟‬ ‫لقد بد�أ العمل خالل ال��دورة ال�سابقة على إ�ع��داد جمموعة من‬ ‫�صناديق التعاون والتكافل االجتماعي‪ ،‬وقد مت االنتهاء خالل الدورة‬ ‫الأوىل من �صندوق التعليم والتكافل‪ ،‬والذي �سيعطي املعلم الراغب‬ ‫يف ا�ستكمال تعليمه �أو تعليم �أحد �أبنائه قر�ضاً ح�سناً بقيمة خم�سة‬ ‫الآالف دينار‪ ،‬و�سي�ضاعف املبلغ يف حال كان الأبوين موظفني‪ ،‬وقد‬ ‫مت االنتهاء من املراحل الت�شريعية لهذا ال�صندوق ومتت مناق�شته مع‬ ‫ديوان الر�أي والت�شريع و�سي�صار قريباً �إىل �إقراره من رئا�سة الوزراء‬ ‫و�إعالنه يف ال�صحيفة الر�سمية ليبد أ� العمل به‪.‬‬ ‫وفيما يتعلق ب�صندوق التقاعد فقد مت االنتهاء يف الدورة املا�ضية‬ ‫من م�س ّودة ه��ذا ال�صندوق‪ ،‬و�سيطرح على الهيئة املركزية للدورة‬ ‫احلالية ليبد أ� العمل ب��ه‪ ،‬كما �أن على ج��دول �أعمالنا خ�لال ال��دورة‬ ‫احلالية �إن�شاء �صندوق لال�ستثمار وادخار املعلمني‪.‬‬

‫نقيب املعلمني ح�سام م�شة‬

‫ال�سابقة‪ ،‬و�سيتم خالل الدورة احلالية �إكمال ت�شريعات نقابة املعلمني حيث �ستحظى ه��ذه النقطة ب��واف��ر االهتمام منا‪ ،‬وق��د قمنا خالل‬ ‫الالزمة وعلى ر�أ�سها النظام الداخلي للنقابة‪ ،‬بالإ�ضافة للنظام املايل ال��دورة الأوىل بت�شكيل جلنة م�شرتكة ب�ين جمل�س النقابة ووزارة‬ ‫ونظام الت�أمني ال�صحي‪ ،‬وبقية الأنظمة والتعليمات الناظمة لعمل الرتبية والتعليم‪ ،‬كما مت �إن�شاء ق�سم ال�ش�ؤون النقابية يف ال��وزارة‪،‬‬ ‫النقابة‪ ،‬قبل عر�ضها على الهيئة املركزية للنقابة‪.‬‬ ‫و�ستتم موا�صلة العمل التكاملي مبا يخدم املعلم الكرمي‪.‬‬

‫ال�سبيل‪ :‬ما اخلدمات الت�أهيلية والتطويرية التي �ستقدمها‬ ‫النقابة للمعلمني؟‬ ‫�سنعمل خالل هذه الدورة على رعاية الإبداع واملبادرات الفردية‬ ‫ال�سبيل‪ :‬ما موقفكم من نظام اخلدمة املدنية اجلديد؟‬ ‫واجلماعية التي يقدّمها املعلمون يف امليدان‪ ،‬كما �أننا ن�سعى لإيجاد‬ ‫وقابل‬ ‫النظام‪،‬‬ ‫قدّمت النقابة ر�ؤيتها حول التعديالت على هذا‬ ‫مركز تدريب �إقليمي يكون له دور وا�ضح يف تدريب وت�أهيل املعلمني‬ ‫كما‬ ‫املقرتحة‪،‬‬ ‫التعديالت‬ ‫وفد النقابة رئي�س ال��وزراء وقام بت�سليمه‬ ‫لالرتقاء باملعلم مهنياً وتربوياً من خالل دورات مميزة تعقد لهذه‬ ‫رف�ض‬ ‫وقد‬ ‫أعيان‪،‬‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫جمل�س‬ ‫�س ّلمت لوزير الرتبية والتعليم ورئي�س‬ ‫الغاية‪.‬‬ ‫جمل�س الأعيان م�شكوراً هذا القانون و�أبدى املالحظات التي �سلمت‬ ‫له من قبل النقابة‪ ،‬كما نف ّذت النقابة اعت�صاماً �أمام رئا�سة الوزراء ال�سبيل‪ :‬هل هناك تن�سيق وتوا�صل مع نقابات التعليم يف‬ ‫لرف�ض النظام‪ ،‬بالإ�ضافة العت�صام �آخ��ر نفذته أ�م��ام وزارة الرتبية الدول العربية املجاورة؟‬ ‫والتعليم‪ ،‬و�سي�ستكمل العمل خالل ال��دورة احلالية من �أجل تعديل‬ ‫ت�سعى نقابة املعلمني �إىل التوا�صل مع نقابات املعلمني يف الدول‬ ‫النظام علماً ب�أن جميع الفعاليات متاحة لتحقيق ذلك‪.‬‬ ‫املجاورة‪ ،‬واالنت�ساب الحتاد نقابة املعلمني؛ لال�ستفادة من اخلربات‬ ‫املوجودة لديهم وبناء ال�شراكات احلقيقية معهم‪.‬‬ ‫ال�سبيل‪� :‬إىل �أين و�صلتم يف ملف الت�أمني ال�صحي؟‬ ‫ال�صحي‬ ‫أمني‬ ‫لقد �أوكل جمل�س النقابة ال�سابق متابعة ملف الت�‬ ‫ال�سبيل‪ :‬هل هناك خطط لدى النقابة لتطوير العملية‬ ‫بعقد‬ ‫لفرع عمان ورئي�سه‪ ،‬حيث قامت �إدارة الفرع م�شكورة‬ ‫لقاءات‬ ‫التعليمية‪ ،‬والنهو�ض بالعملية الرتبوية؟‬ ‫يف‬ ‫املقدمة‬ ‫اخلدمات‬ ‫مع وزير ال�صحة و�أمينها العام‪ ،‬بهدف جتويد‬ ‫م��ن �أه��م ا ألع �م��ال ال�ت��ي تتبانها النقابة ب��ل �إن ر��س��ال��ة النقابة‬ ‫وزوجته‬ ‫املعلم‬ ‫على‬ ‫االقتطاع‬ ‫الت�أمني ال�صحي‪ ،‬و�سعياً لإلغاء ازدواجية‬ ‫ه��ي جت��وي��د التعليم واالرت �ق��اء بالعملية التعليمية‪ ،‬و�سيكون ذلك‬ ‫امل ّوظفة‪ ،‬وما زال امللف مفتوحاً‬ ‫منه‬ ‫الكثري‬ ‫إجناز‬ ‫�‬ ‫وقد‬ ‫للمتابعة‪،‬‬ ‫مت‬ ‫عرب و�سائل عدة كامل�ؤمترات والندوات التي يدعى �إليها الرتبويون‬ ‫للو�صول �إىل خدمة املعلم‪.‬‬ ‫و أ�� �ص �ح��اب االخ�ت���ص��ا���ص‪ ،‬ل�ل��و��ص��ول �إىل امل �ح��اور ال�ه��ام��ة يف العملية‬ ‫ً‬ ‫�‬ ‫�‬ ‫�ا‬ ‫�‬ ‫خل‬ ‫ا‬ ‫ال�صحي‬ ‫أمني‬ ‫وفيما يتعلق بالت�‬ ‫ا‬ ‫حتديد‬ ‫يعنى‬ ‫�ذي‬ ‫�‬ ‫ل‬ ‫وا‬ ‫�ص‪،‬‬ ‫التعليمية واالرت �ق��اء ب�ه��ا‪ ،‬واخل�ط��ة ال�ت��ي �سنعنى بها يف ه��ذا امل�سار‬ ‫�شركة‬ ‫وبني‬ ‫النقابة‬ ‫بني‬ ‫اتفاقية‬ ‫عقد‬ ‫مت‬ ‫فقد‬ ‫اخلا�ص‪،‬‬ ‫بقطاع التعليم‬ ‫لتحقيق االرتقاء بالعملية التعليمية تعتمد على االعتناء مبنظومة‬ ‫العامل‪،‬‬ ‫حول‬ ‫دولة‬ ‫ع�شرة‬ ‫ثالث‬ ‫يف‬ ‫متواجدة‬ ‫�شركة‬ ‫وهي‬ ‫(غلوب ميد)‪،‬‬ ‫الأخالق و�صيانتها لن�صل �إىل املجتمع اخلايل من العنف‪ ،‬ورائد هذا‬ ‫النقابة‬ ‫ّمت‬ ‫د‬ ‫ق‬ ‫وقد‬ ‫م�شرتك‪،‬‬ ‫ماليني‬ ‫خم�سة‬ ‫عن‬ ‫يزيد‬ ‫منت�سبيها‬ ‫وعدد‬ ‫العمل كله هو املعلم الكرمي الذي ي�ش ّكل االعتناء به واالرتقاء بدوره‬ ‫�ل‬ ‫�‬ ‫ق‬ ‫�‬ ‫أ‬ ‫و‬ ‫اخلدمة‬ ‫ناحية‬ ‫من‬ ‫العرو�ض‬ ‫أف�ضل‬ ‫�‬ ‫�ذه‬ ‫�‬ ‫ه‬ ‫�لال‬ ‫من‬ ‫ال�شركة‬ ‫خ‬ ‫ارتقا ًء ب�إ�صالح املجتمع‪� ،‬إذ �إن �أكرب رافعة للإ�صالح هو التعليم من‬ ‫و�سيكون‬ ‫اململكة‪،‬‬ ‫يف‬ ‫موجود‬ ‫أمني‬ ‫�‬ ‫ت‬ ‫أف�ضل‬ ‫�‬ ‫أمني‬ ‫�‬ ‫الت‬ ‫وهذا‬ ‫أ�سعار‪،‬‬ ‫ال‬ ‫هو‬ ‫خالل املعلم الأردين العظيم‪.‬‬ ‫اختيارياً ملن رغب من املعلمني يف القطاعني اخلا�ص واحلكومي‪.‬‬ ‫ال�سبيل‪ :‬هل ت�سعى النقابة لبناء �شراكة حقيقية مع وزارة‬ ‫ال�سبيل‪ :‬هل �ستجري النقابة تعديالت على النظام الأ�سا�سي الرتبية والتعليم؟‬ ‫للنقابة؟‬ ‫تعترب ال���ش��راك��ة احلقيقية لنقابة املعلمني م��ع وزارة الرتبية‬ ‫�دورة‬ ‫�‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫�لال‬ ‫خ‬ ‫النقابية‬ ‫الت�شريعات‬ ‫ملف‬ ‫يف‬ ‫العمل‬ ‫�ا‬ ‫�‬ ‫ن‬ ‫�‬ ‫أ‬ ‫�د‬ ‫�‬ ‫ب‬ ‫لقد‬ ‫والتعليم‪ ،‬والعالقة التكاملية معها �أولوية من �أولويات عمل النقابة‬

‫ال�سبيل‪ :‬ماذا عن توا�صل النقابة مع م�ؤ�س�سات املجتمع‬ ‫املدين؟‬ ‫�إننا نعترب نقابة املعلمني نقابة املجتمع الأردين‪ ،‬لأن لها عالقة‬ ‫مع كل بيت و�أ�سرة‪ ،‬وبالتايل ف�إن االرتقاء بها مهمة اجتماعية تعنى بها‬ ‫جميع م�ؤ�س�سات الدولة‪ ،‬و�سيكون للنقابة توا�صل مع هذه امل�ؤ�س�سات‬ ‫يح�سن من البيئة املدر�سية ويخدم‬ ‫مبا يخدم العملية التعليمية‪ ،‬ومبا ّ‬ ‫الطالب الأعزاء‪.‬‬ ‫كما �سيكون للنقابة دور بارز ومهم يف كثري من امللفات مع وزارة‬ ‫ال�ترب�ي��ة والتعليم؛ كالثانوية ال�ع��ام��ة‪ ،‬وت�ط��وي��ر امل�ن��اه��ج واالرت �ق��اء‬ ‫بالعملية التعليمية‪ ،‬وامل�شاركة يف مديريات النقابة بدور نقابي فاعل‪.‬‬ ‫ال�سبيل‪ :‬كيف تن�سق النقابة مع باقي النقابات‪ ،‬وما عالقة‬ ‫نقابة املعلمني بباقي النقابات املهنية يف الأردن؟‬ ‫�إن نقابة املعلمني الأردنيني ع�ضو يف النقابات املهنية‪ ،‬وهي تعتز‬ ‫بهذا االنت�ساب‪ ،‬و�إن نقابة املعلمني تتقدّم بال�شكر اجلزيل للنقابة الأم‬ ‫نقابة املهند�سني الأردنيني‪ ،‬والتي مت اال�ستفادة من خرباتها الرثية‪،‬‬ ‫ومل تبخل يوماً بتقدمي اخلدمة لنا‪ ،‬كما �إننا ن�شكر نقابة املهند�سني‬ ‫الزراعيني على ما قدّمت من خدمات‪ ،‬و�إن نقابة املعلمني لن تن�سلخ‬ ‫عن دورها املنوط بها يف النقابات املهنية‪ ،‬و�ستكون نقابة فاعلة ت�ضفي‬ ‫�إ�ضافة نوعية �إىل النقابات املهنية‪.‬‬ ‫ال�سبيل‪ :‬هل من كلمة ختامية ت ّوجهها للمعلمني الأردنيني؟‬ ‫�أق ��ول ملعلمنا الأردين العظيم‪ ،‬وال ��ذي �أوج ��د نقابته م��ن رحم‬ ‫احل��راك فانتزعها انتزاعا؛ فنقابته مل تكن هبة �أو م ّنة �أو �أعطية‬ ‫من �أحد‪ ،‬و�إمنا هي قرار الأحرار الذين أ� َب ْوا الظلم واحليف؛ فن�ش�أت‬ ‫نقابتهم‪ ،‬وكانت نقابة فتية قوية ال ي�ؤ�صد دونها باب‪ ،‬نقابة �ستغدو يف‬ ‫قادم الأيام �أم النقابات؛ مبا تقدّمه من خري ملعلميها‪.‬‬ ‫�إننا نهدي نقابة املعلمني لهذا الوطن الذي نحب‪ ،‬والذي نفديه‬ ‫باملهج والأرواح‪ ،‬والذي نقدّم له نقابة حري�صة على م�ستقبله وغده‬ ‫ال �ظ��اف��ر‪ ،‬فنقابة املعلمني حري�صة ع�ل��ى ب�ن��اء ج�ي��ل متم ّيز بخلقه‬ ‫وعطائه‪ ..‬لقد �أ�سدى املجتمع لهذه النقابة �أمانة املحافظة على هذا‬ ‫اجليل‪ ،‬وعلى بناء الأردن وغده امل�شرق‪ ،‬و�سنكون �إن �شاء اهلل الأوفياء‬ ‫على ه��ذه ا ألم��ان��ة‪ ،‬ول��ن ن�ف� ّرط فيها �أب ��داً‪ ،‬و�سنقدّم لأجلها الغايل‬ ‫والنفي�س من وقت وجهد؛ حتى ن��ؤدي الأمانة على وجهها الأكمل‪،‬‬ ‫كلنا ثقة بهذه النقابة ودورها القادم املرتقب وبرائدها يف العمل املعلم‬ ‫الأردين العظيم الذي له منا غاية االحرتام والتقدير‪.‬‬ ‫حفظ اهلل نقابة املعلمني‪ ،‬وحفظ فر�سانها ورجالها‪ ،‬نوراً و�ضاء‬ ‫ينري �أرجاء هذا الوطن‪.‬‬ ‫النقابة ت�سعى اىل البدء مب�شروع‬

‫النقابة ت�سعى �إىل حماية �أمن‬

‫�صندوق التقاعد‬

‫املعلم بتغليظ عقوبة‬ ‫املعتدي‬

‫«املعلمني» ت�سعى لإن�شاء مركز �إقليمي‬ ‫لتدريب وت�أهيل الكوادر التعليمية يف اململكة‬

‫عالوة املعلم والقطاع اخلا�ص‬ ‫ومعلموه والت�أمني ال�صحي و�صناديق‬

‫هناك هجرة عك�سية من داخل‬

‫النقابة للت�ضامن والتكافل االجتماعي‬ ‫�أبرز ملفات املجل�س احلايل‬

‫الزميل كراعني يحاور نقيب املعلمني‬

‫راصد‪ :‬انتخابات مجلس املعلمني قريبة للنموذجية‬ ‫ويمكن البناء عليها‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫ق ��ال ب��رن��ام��ج م��راق �ب��ة االن �ت �خ��اب��ات و�أداء امل�ج��ال����س‬ ‫املنتخبة( را�صد) �أن��ه مل يلم�س �أي توجه ممنهج من قبل‬ ‫الإدارة االنتخابية لتزوير خم��رج��ات العملية االنتخابية‬ ‫لرئا�سة جمل�س نقابة املعلمني‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف يف تقرير ا�صدره �أم�س الأحد �أن النتائج �أظهرت‬ ‫�أن ن�سبة الت�صويت يف انتخابات "جمل�س املعلمني" بلغت‬ ‫‪4‬ر‪ 97‬باملئة‪ ،‬وفازت �سيدتان من �أ�صل ‪ 3‬مبقاعد يف "جمل�س‬ ‫املعلمني" بتمثيل ن�سوي بن�سبة ‪3‬ر‪ 13‬باملئة‪.‬‬ ‫وب�ي�ن �أن ن �ت��ائ��ج حت�ل�ي��ل خم��رج��ات امل��راق �ب��ة بينت‬ ‫�أن ان �ت �خ��اب��ات جم�ل����س ال�ن�ق��اب��ة ��ش�ك�ل��ت جت��رب��ة نوعية‬ ‫�أق��رب للنموذجية وميكن البناء عليها يف االنتخابات‬ ‫امل�ستقبلية‪ ،‬و�صو ً‬ ‫ال �إىل �أعلى درج��ة من ال�شفافية‪�،‬إال‬ ‫�أن را�صد وثق بع�ض امل�آخذ الإجرائية خالل الت�صويت‬

‫والفرز و�إعالن النتائج‪.‬‬ ‫و�أو�ضح �أن هذه امل�آخذ تعلقت بتخ�صي�ص القاعة ذاتها‬ ‫ل�لاق�تراع وال �ف��رز وان �ت �ظ��ار امل�ق�ترع�ين والإع�ل��ام و�إع�ل�ان‬ ‫النتائج‪ ،‬حيث �أدى هذا الأمر �إىل �إرباك العملية االنتخابية‬ ‫و�إعاقة عمل املراقبني يف بع�ض الأحيان‪ ،‬كما برزت ظاهرة‬ ‫ال��دع��اي��ة االن�ت�خ��اب�ي��ة وال�ت�روي��ج للمر�شحني داخ ��ل قاعة‬ ‫االق �ت�راع‪ ،‬وت��وق�ف��ت العملية االن�ت�خ��اب�ي��ة م��رة واح ��دة مل��دة‬ ‫ق�صرية ب�سبب م�شادة كالمية ما بني �أحد املر�شحني و�أحد‬ ‫مرتبات الأمن العام‪.‬‬ ‫وعرب را�صد عن �أمله ب�أن يعمل املجل�س اجلديد للنقابة‬ ‫ع�ل��ى ا��س�ت��دام��ة االن �ف �ت��اح ع�ل��ى م��ؤ��س���س��ات امل�ج�ت�م��ع امل��دين‪،‬‬ ‫واال��س�ت�ف��ادة م��ن اخل�ب�رات امل�ت��واف��رة ب�ه��دف تطوير الإط��ار‬ ‫القانوين الناظم النتخابات النقابة‪.‬‬ ‫وق��ال را�صد �إن هذه املالحظات ت�أتي ا�ستكما ً‬ ‫ال ملراقبة‬ ‫انتخابات نقابة املعلمني‪ ،‬والتي قام عليها فريق "را�صد"‬

‫�ضمن برناجمه للإ�صالح االنتخابي يف الأردن‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن العمل مت على تتبع جمريات انتخاب جمل�س‬ ‫النقابة ونقيب املعلمني ونائبه من خالل فريق مكون من ‪4‬‬ ‫مراقبني حمليني بالإ�ضافة �إىل م�س�ؤول للتوا�صل وحملل‬ ‫�إح�صائي‪ ،‬حيث متت عملية املراقبة ا�ستنادا �إىل جمموعة‬ ‫امل �ع��اي�ير ال��دول �ي��ة اخل��ا� �ص��ة ب��االن �ت �خ��اب��ات ال��دمي�ق��راط�ي��ة‬ ‫واملمار�سات الف�ضلى يف التمثيل النقابي‪ ،‬باالرتكاز على ‪3‬‬ ‫من��اذج مت ت�صميمها جلمع املعلومات وتق�صي اخل��روق��ات‬ ‫االنتخابية خالل خمتلف مراحل العملية‪.‬‬ ‫وثمن را�صد جهود نقابة املعلمني ومكتبها الإعالمي‬ ‫يف فتح امل�ج��ال أ�م��ام ب�ن��اء ال���ش��راك��ات ال�ب�ن��اءة م��ع م�ؤ�س�سات‬ ‫املجتمع امل��دين جت��اه دف��ع عجلة اال� �ص�لاح االن�ت�خ��اب��ي‪� ،‬إذ‬ ‫قامت النقابة بالأخذ بالعديد من تو�صيات فريق "را�صد"‪،‬‬ ‫كما وقد أ�ب��دت اهتماماً ملحوظاً ال�ستدامة هذه ال�شراكة‬ ‫لتطوير الإطار الناظم النتخاباتها‪.‬‬

‫الغرفة ال�صفية �إىل الأعمال الإدارية‬

‫أسماء الفائزين يف عضوية‬ ‫مجلس نقابة املعلمني‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬

‫�أع�ل��ن رئي�س اللجنة امل�شرفة على انتخابات‬ ‫جم�ل����س ن �ق��اب��ة امل�ع�ل�م�ين ع �ب��داهلل ق��وق��زه ا��س�م��اء‬ ‫االع �� �ض��اء ال�ف��ائ��زي��ن يف ان�ت�خ��اب��ات جم�ل����س نقابة‬ ‫املعلمني التي جرت ال�سبت‪.‬‬ ‫وفاز يف ع�ضوية املجل�س‪ :‬هدى ح�سني حممد‬ ‫ال �ع �ت��وم‪ ،‬امي ��ن اح �م��د ع �ك��ور‪ ،‬ج �ه��اد زك ��ي ال���ش��رع‪،‬‬ ‫ال��دك �ت��ور ن��ا��ص��ر ��س�لام��ة ن��وا� �ص��رة‪ ،‬ط ��ارق يو�سف‬ ‫الب�ستنجي‪ ،‬ابراهيم �صالح احلميدي‪ ،‬عبري داود‬ ‫االخ��ر���س‪ ،‬يو�سف ابراهيم امل�ساعيد‪ ،‬حممود اليف‬ ‫اجل�ب��ور‪ ،‬اجم��د حممد ال�ب��دوي‪� ،‬سامي �ضيف اهلل‬ ‫ابو يحيى‪ ،‬حممد احمد امل�سيعدين وجهاد حممد‬ ‫ال�صمادي‪.‬‬ ‫وكانت اللجنة امل�شرفة على انتخابات النقابة‬ ‫�أعلنت فوز د‪.‬ح�سام م�شة مبن�صب النقيب فيما فاز‬ ‫غالب احمد امل�شاقبة مبن�صب نائب النقيب‪.‬‬


‫‪6‬‬

‫االثنني (‪ )14‬ني�سان (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2623‬‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫مشروع النقل العام يف عمان‪ ..‬سوء إدارة ألزمة متفاقمة‬ ‫ال�سبيل‪� -‬سالفة ال�شامي‬ ‫مع بداية عام ‪ ،2014‬انت�شرت الفتات يف خمتلف �شوارع العا�صمة الأردن��ي��ة ت�س�أل‬ ‫املواطنني �إن كانوا "يريدون حال طويل الأمد و�أكرث راحة"‪ ،‬لتلبية االحتياجات املتزايدة‬ ‫للنقل العام يف عمان‪.‬‬ ‫وت�س�ألك �إحدى الالفتات‪" :‬هل تفقد �أع�صابك �أثناء القيادة؟"‪.‬‬ ‫الفتات �أمانة عمان الكربى جزء من حملة عالقات عامة وا�سعة‪ ،‬بد�أت عام ‪ ،2006‬لكنها‬ ‫تعرثت الح ًقا ب�سبب �شبهات الف�ساد‪ .‬وتهدف �إىل ا�ستعادة ثقة اجلمهور يف برنامج النقل‬ ‫العام الذي ت�شتد احلاجة اليه‪.‬‬ ‫يف الأعوام الثالثة املا�ضية‪ ،‬ا�شتد غ�ضب الر�أي العام �ضد برنامج النقل ال�شامل الأول‬ ‫للمدينة الذي �أطلقه �أمني عمان ال�سابق عمر املعاين‪ ،‬وهو تكنوقراطي تلقى تعليمه يف‬ ‫الغرب‪ ،‬واتهم بالف�ساد املايل واالختال�س لكنه ُبرئ الح ًقا‪.‬‬ ‫املعاين دمج بني التخطيط احل�ضري والنقل ك�إحدى �أبرز مهام البلدية‪ ،‬وكان �أول من‬ ‫�أدخل خطة عمل للنقل يف عمان تعد "حتوال كبريا يف قطاع النقل خالل ال�سنوات املقبلة"‪.‬‬ ‫ويف الوقت الذي مت فيه توقيف املعاين و�إدخاله ال�سجن‪ ،‬قرر رئي�س ال��وزراء حينها‬ ‫معروف البخيت �إجها�ض امل�شروع رغم انطالق �أعمال البناء‪ ،‬و�أ�صر على �أن قرار تعليق �أو‬ ‫ا�ستئناف مثل تلك امل�شاريع يقع يف نهاية املطاف يف يد رئي�س الوزراء‪.‬‬ ‫ويو�ضح مدير مديرية النقل واملرور يف �أمانة ع ّمان الكربى امين ال�صمادي �أنه "مبجرد‬ ‫تدخل احلكومة يف ايلول (�سبتمرب) ‪ ،2011‬مل يعد وا�ضحا من هي اجلهة امل�س�ؤولة عن‬ ‫امل�شروع"‪ ،‬م�ضي ًفا �أن "امل�شروع مل يعد يقت�صر على �أمانة عمان؛ لأن احلكومة قررت فج�أة‬ ‫تويل دور القيادة فيه"‪.‬‬ ‫بعد فرتة ق�صرية على توليه من�صبه بعد انتخابات بلدية طال انتظارها العام املا�ضي‪،‬‬ ‫وبعد تدارك مزاعم الف�ساد التي �شابت م�شروع النقل الطموح يف العا�صمة‪ ،‬عمد �أمني عمان‬ ‫اجلديد عقل بلتاجي �إىل �إعادة حتريك خطة �سلفه مبباركة من رئي�س الوزراء احلايل عبد‬ ‫اهلل الن�سور‪.‬‬ ‫�أحد �شوارع العا�صمة‬

‫وقال بلتاجي يف لقاء مع ‪ 22‬ع�ضواً من جمل�س �أمانة املدينة‬ ‫يف ت�شرين الثاين من العام املا�ضي‪� ،‬إنه "ال توجد �أية �شبهة ف�ساد‬ ‫يف امل�شروع"‪.‬‬ ‫وو�ضع بذلك حدا ملزاعم الف�ساد ال�صاخبة التي �أدت اىل وقف‬ ‫العمل مب�شروع نقل "البا�ص ال�سريع"‪ ،‬بعد االنتهاء من �إجناز‬ ‫اثنني من �أ�صل ‪ 30‬كيلومرتا من املرحلة الأوىل لل�شبكة‪.‬‬ ‫وكانت �أعمال الهند�سية التف�صيلية وت�صميم امل�شروع انطلقت‬ ‫يف عام ‪ ،2009‬وبد أ� بناء املرحلة الأوىل يف �صيف عام ‪ .2010‬وقد مت‬ ‫ترميم و�إعادة ر�صف ال�شوارع وزرعت الأ�شجار على جانبي ممرات‬ ‫البا�ص ال�سريع‪ ،‬و ُو��ض��ع إ�ط��ار امل�شهد العام ملا �سيكون عليه �أول‬ ‫نظام نقل عام منظم يف العا�صمة‪.‬‬ ‫و ُتع ّد عمان الغنية بطبيعيها احل�ضرية املرتامية االط��راف‬ ‫موطنا لنحو ‪ 2.5‬مليون مواطن‪ ،‬وفق دائرة الإح�صاءات العامة‪.‬‬ ‫وهو رقم من املتوقع �أن يزيد مبا ال يقل عن ثالثة �أ�ضعاف بحلول‬ ‫�سنة ‪.2025‬‬ ‫وال�شبكة املقرتحة مل�شروع البا�ص ال�سريع وال�سكك احلديدية‬ ‫اخلفيفة متتد لأك�ثر من ‪ 90‬كيلومرتا‪ ،‬وم��ن �ش�أنها رب��ط �شرق‬ ‫عمان بغربها و�شمالها بجنوبها‪ .‬ومن املقرتح �أن تكتمل االعمال‬ ‫ب�ه��ا ب�ح�ل��ول ��س�ن��ة ‪ .2025‬و��س�ترب��ط خ�ط��وط ال���س�ك��ك احل��دي��دي��ة‬ ‫اخلفيفة العا�صمة مبدينة الزرقاء التي يقيم فيها نحو ‪ 800‬الف‬ ‫�شخ�ص‪ ،‬يتنقل ج��زء كبري منهم كل ي��وم �إىل وظائفهم يف عمان‬ ‫الغربية (وكانت هناك حم��اوالت غري عملية جلذب م�ستثمرين‬ ‫لبناء �شبكة ال�سكك احلديدية التي مت ا�ستبدال م�شروع البا�ص‬ ‫ال�سريع بها‪).‬‬ ‫ويف ق��راءة تفح�صية للم�شاكل التي تفاقمت الحقاً يف إ�ط��ار‬ ‫ات �ه��ام��ات ف���س��اد ك�ب�رى‪ ،‬ي�ت�ب��دى م ��دى ت�ع��ام��ل خم�ت�ل��ف اجل�ه��ات‬ ‫احلكومية ال�سطحي م��ع م��زاع��م "الف�ساد" املتعلقة بامل�شروع‪.‬‬ ‫و�ساهمت ق�ضية البا�ص ال�سريع يف ت�سليط الأ�ضواء على م�شكلة‬ ‫متوطنة يف ادارة احلكم يف االردن‪ ،‬بدءا من متتع بع�ض الدوائر‬ ‫احلكومية ب�سلطات تطغى على دوائر اخرى‪ ،‬و�صوال اىل انعدام‬ ‫الثقة يف عملية �صنع القرار‪.‬‬ ‫ويف ق��راءة لتقارير خمتلفة ح��ول متى و�أي��ن ب��د�أت امل�شاكل‪،‬‬ ‫تربز رواية ثابتة تفيد ب�أن م�شاكل تقنية طفيفة ظهرت يف �أثناء‬ ‫عملية �إن�شاء مم��رات البا�ص ال�سريع‪ ،‬مت ت�سويغها الحقا ب�أنها‬ ‫ب�سبب الف�ساد املايل واالداري‪ .‬وتبدت االزمة على �شكل خالفات‬ ‫ب�ين املهند�سني يف امل��وق��ع ح��ول ع��دد امل�شرفني ال��ذي��ن ينبغي �أن‬ ‫تعينهم ��ش��رك��ة �سيجما – مهند�سون م���س�ت���ش��ارون‪� ،‬إ��ض��اف��ة �إىل‬ ‫�شكاوى حول ارتفاع من�سوب حجر الأر�صفة وعيوب طفيفة �أخرى‬ ‫مت ت�ضخيمها‪.‬‬ ‫واع �ت�بر ال���ص�م��ادي ال ��ذي �أ� �ش��رف ع�ل��ى امل �� �ش��روع يف م��راح�ل��ه‬ ‫املختلفة �أن �أ�سلوب تق�صي اخل�ط� أ� ال��ذي اعتمده بع�ض �أع�ضاء‬ ‫الفريق التنفيذي للم�شروع‪ ،‬وتبنته اجلهات احلكومية الأخرى‪،‬‬ ‫ك��ان له ت�أثري �سلبي يف امل�شروع منذ البداية‪ ،‬و�ساهم يف ت�شويه‬ ‫�صورة امل�شروع لدى الر�أي العام قبل حتقق �أي نتائج ملمو�سة‪.‬‬ ‫وق ��ال ال���ص�م��ادي إ�ن ��ه "يف ال�ب��داي��ة ك��ان ه�ن��اك م��ن ي�ق��ول �إن‬ ‫البا�ص ال�سريع ال يتالءم مع طبيعة عمان الطبوغرافية‪ ،‬وبعد ان‬ ‫تخطوا تلك النقطة‪ ،‬قالوا ح�سناً‪ :‬امل�شروع جيد ولكن لي�س على‬ ‫هذه املحاور"‪ ،‬م�ضيفاً �أن هذه اجلهات "تقول �أي �شيء لتربهن‬ ‫�أن امل���ش��روع غ�ير ج�ي��د �أو غ�ير م�ث��ايل‪ ،‬لكننا ال ن��ري��ده �أن يكون‬ ‫مثاليا‪ ،‬ففي �أي م�شروع بهذا احلجم التعديالت �أمر �ضروري"‪.‬‬ ‫يف أ�ي �ل��ول ع��ام ‪� ،2011‬أي قبل �شهر م��ن ق��رار البخيت وقف‬ ‫العمل بامل�شروع لأج��ل غ�ير م�سمى‪ ،‬ن�شرت أ�م��ان��ة ع�م��ان تقرير‬ ‫حما�سبة داخل ًيا عر�ضت فيه مكامن التق�صري لديها‪ .‬ون�شرت‬ ‫و��س��ائ��ل االع�ل�ام امل�ح�ل�ي��ة تفا�صيله ال�ت��ي ك�شفت ‪-‬يف مقتطفات‬ ‫م �ن��ه‪ -‬ع��ن م��زاع��م "�أخطاء وانتهاكات" يف ال�ط��ري�ق��ة ال �ت��ي مت‬ ‫فيها طرح عقود �أرب��ع �شركات‪� :‬سيجما‪ ،‬طحان‪ ،‬ب�شناق وج��دارا‪.‬‬ ‫و َزعَم التقرير �أن قرارات �أمانة عمان مل ت�ستند �إىل "موا�صفات‬ ‫مرجعية �صحيحة"‪.‬‬ ‫وعر�ض التقرير �أي�ضا م�شاكل أ�خ��رى تتعلق بعملية تقدمي‬ ‫العطاءات‪ .‬وعلى �سبيل املثال ف��إن جميع املرا�سالت ذات ال�صلة‬ ‫والوثائق واالتفاقات كانت باللغة الإجنليزية؛ مما �ساهم يف �سوء‬ ‫فهم الكثري م��ن امل�صطلحات وال���ش��روط ال�ت��ي "تتطلب معرفة‬ ‫وخربة متخ�ص�صة"‪.‬‬ ‫ولكن اجل��ان��ب امل��ايل للم�شروع ك��ان ال��داف��ع الأ�سا�سي الحقا‬ ‫لتحويل أ�ن �ظ��ار ال��دوائ��ر احلكومية الأخ ��رى نحو امل���ش��روع‪ .‬ويف‬ ‫درا�سة �أخرى لأمانة عمان‪� ،‬أعدها منفرداً الرئي�س ال�سابق ملديرية‬ ‫املرور والهند�سة يف البلدية خالد حدادين و�إر�سلها �إىل البخيت‪،‬‬ ‫�أ�شار حدادين �إىل ما اعتربه مهند�سون امل�أزق االقت�صادي والتقني‬ ‫الرئي�سي للم�شروع‪.‬‬ ‫وخل�صت الدرا�سة �إىل �أن للم�شروع عواقب "طويلة الأمد"؛‬ ‫م�ن�ه��ا‪ :‬ارت �ف��اع دي ��ون احل �ك��وم��ة ب���س�ب��ب ال �ف��وائ��د امل�تراك �م��ة على‬ ‫القر�ض الالزم للم�شروع على مدى ‪� 10‬سنوات‪.‬‬ ‫واع �ت�ب�ر ح��دادي��ن يف ت �ق��ري��ره �أن ع�ل��ى ال �ب��ا���ص ال���س��ري��ع �أن‬ ‫ي�ستوعب نقل ‪� 10000‬شخ�ص يف ال�ساعة‪ ،‬وا إل ف ��إن �أم��ان��ة عمان‬ ‫واحلكومة �ستتحمالن تكاليف ت�شغليه يف ح��ال قل ع��دد الركاب‬ ‫عن ذلك‪.‬‬ ‫بدوره‪ ،‬اعترب حازم زريقات �أحد املطلعني على خطط ودرا�سات‬ ‫امل�شروع خالل الفرتة التي ق�ضاها يف �أمانة عمان الكربى (بني‬ ‫ع��ام��ي ‪ 2008‬و‪� )2010‬أن درا��س��ة ح��دادي��ن ف�شلت يف التعامل مع‬ ‫عدد من املتغريات التي ت�ؤثر يف مثل هذا التقييم؛ منها‪ :‬أ�ن��واع‬

‫احلافالت التي �سيتم ا�ستخدامها‪ ،‬و�ساعات الذروة املرورية مقابل‬ ‫ال�ساعات العادية‪.‬‬ ‫وقال �إنه "يف �أي نظام نقل عام‪� ،‬سوف ت�ضطر احلكومة �إىل‬ ‫حتمل جزء من التكلفة‪ ،‬ولكننا قمنا بت�صميم منوذج التعريفية‪،‬‬ ‫ا�ستناداً �إىل التوقعات ب�أن الطلب �سوف يزيد تدريجياً"‪ ،‬م�ضيفاً‬ ‫�أنه "لي�س من اخلط�أ �أن تقوم احلكومة بدعم نظام النقل"‪.‬‬ ‫يف �أوكتوبر ‪ ،2011‬ن�شر دي��وان املحا�سبة‪ ،‬وهو هيئة تنظيمية‬ ‫ملراقبة الإنفاق العام‪ ،‬تقريرا كرر فيه خال�صات درا�سة حدادين‬ ‫وو��ص��ف امل���ش��روع بـ"غري املجدي" اقت�صادياً و�إاج�ت�م��اع�ي�اً بيئيا‬ ‫وتقنياً‪.‬‬ ‫وك�شف ال�صمادي �أن تقرير دي��وان املحا�سبة الذي �أر�سل �إىل‬ ‫رئي�س الوزراء كان ن�سخة مطابقة لتقرير حدادين‪.‬‬ ‫وق� ��ال ال �� �ص �م��ادي‪" :‬ال �أع� ��رف م��ا ال� ��ذي ح���ص��ل ب��ال���ض�ب��ط‪،‬‬ ‫�أر�سل حدادين التقرير لرئي�س ال��وزراء ودي��وان املحا�سبة ودائرة‬ ‫اخمابرات العامة‪ .‬ودي��وان املحا�سبة تبنى هذا التقرير مبجمله‬ ‫تقريباً"‪.‬‬ ‫وقدم التقرير تو�صيات لدرا�سة م�شاريع نقل "بديلة" �أكرث‬ ‫"تطوراً"‪ ،‬والبحث عن حلول جديدة "قد ت�شمل م�شروع البا�ص‬ ‫ال�سريع‪� ،‬شرط �أن يتم اختيار طرق �أخرى وبت�صميم �أقل كلفة"‪.‬‬ ‫و�أ�شار التقرير �أي�ضاً �إىل مواطن اخللل يف البناء التي تناقلتها‬ ‫ال�صحف منها‪ :‬إ�ع��ادة ت�سوية أ�ج��زاء من ال�شوارع‪ ،‬وارتفاع حجر‬ ‫الأر�صفة يف بع�ض الأماكن‪.‬‬ ‫ومت ا��س�ت�خ��دام ت�ق��ري��ر دي ��وان امل�ح��ا��س�ب��ة ك��ذري�ع��ة يف جمل�س‬ ‫ال�ن��واب للتحقيق يف اح�ت�م��ال وج��ود "ف�ساد" يف م���ش��روع املدينة‬ ‫ال�شهري‪.‬‬ ‫وق �ب��ل غ���ض��ون ��ش�ه��ر‪ ،‬مت ت�شكيل جل�ن��ة ن�ي��اب�ي��ة للتحقيق يف‬ ‫ت�صميم م���ش��روع ال�ب��ا���ص ال���س��ري��ع ق�ب��ل ا�ستئناف أ�ع �م��ال البناء‬ ‫ل�ضمان عدم تكبد �أمانة عمان مزيداً من الديون‪ ،‬وفقاً لوئائق‬ ‫ر�سمية تناقتلها م�صادر �إعالمية‪.‬‬ ‫وق��ال رئ�ي����س اللجنة ال�ن��ائ��ب أ�ح �م��د ال�ع�ت��وم لل�صحفيني �إن‬ ‫"خيبة �أمل املواطنني ب�أعمال البناء على طول �شارع اجلامعة‪،‬‬ ‫وان�ت�ق��اده��م للم�شروع �أدى مبجل�س ال �ن��واب �إىل ف�ت��ح حتقيق"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن جمل�س النواب خل�ص �إىل �أن "موقع الطرق يف الأماكن‬ ‫املزدحمة‪ ،‬غري مقبول"‪.‬‬ ‫وت ��ذرع جمل�س ال �ن��واب ب��دي��ون �أم��ان��ة ع�م��ان امل�تراك�م��ة التي‬ ‫فاقت ‪ 400‬مليون دينار (نحو ‪ 600‬مليون دوالر) لرف�ض امل�شروع‪.‬‬ ‫واعترب العتوم �أنه يف �ضوء مديونية �أمانة عمان العالية‪ ،‬كان من‬ ‫غري املنطقي �أن ت�أخذ على عاتقها دي��ن من الوكالة الفرن�سية‬ ‫للتنمية من دون �أي �ضمانات من احلكومة‪.‬‬ ‫و�أن �ه��ت ال�ل�ج�ن��ة ال�ن�ي��اب�ي��ة حتقيقاتها يف �أواخ� ��ر ع��ام ‪/2011‬‬ ‫و�أعلنت �أنه "بعد النظر يف التقرير التقني الذي �أعدته اللجنة‬ ‫الوزارية برئا�سة وزير الأ�شغال العامة‪ ،‬وتقرير ديوان املحا�سبة‬ ‫وتقرير املحا�سبة الداخلي ألم��ان��ة ع�م��ان‪ ،‬ق��ررت اللجنة ت�سليم‬ ‫امل �ل��ف �إىل رئ �ي ����س جم�ل����س ال �ن ��واب ال ��ذي ب� ��دوره ��س�ي�ح�ي�ل��ه على‬ ‫ال�سلطات الق�ضائية"‪ .‬رغم ذلك مل يتم ن�شر تفا�صيل التحقيق‪،‬‬ ‫ورف�ضت اللجنة النيابية الإف�صاح عن نتائج حتقيقاتها لل�صحافة‬ ‫وا�صفة �إياها بـ"ال�سرية"‪.‬‬ ‫ومتا�شياً مع تو�صيات اللجنة الوزارية التي �شكلها يف يونيو‬ ‫‪ ،2011‬قرر رئي�س الوزراء توظيف طرف ثالث لتقييم الت�أثريات‬ ‫امل��روري��ة ل�ل�م���ش��روع‪ .‬الح �ق �اً وب�ع��د م ��رور ع ��ام‪ ،‬وظ�ف��ت احل�ك��وم��ة‬ ‫جمموعة من ال�شركات الإ�سبانية للقيام بهذه املهمة‪ .‬و�أج��رى‬ ‫اال�ست�شاريون اال�سبانيون درا��س��ة ذهبت أ�ب�ع��د م��ن درا��س��ة ت�أثري‬ ‫حركة املرور‪ ،‬وقامت مرة �أخرى ب�إعادة تقييم "جدوى" امل�شروع‪.‬‬ ‫يف كانون الثاين (يناير) ‪� ،2013‬أو�صى اال�ست�شاريون ب�إلغاء‬ ‫اخلط الثالث ل�شبكة البا�ص ال�سريع املتقرحة التي تربط منطقة‬ ‫املحطة ب�ساحة اجل�م��ارك‪ .‬واق�ترح��وا �أي�ضا �إم��ا "�إعادة النظر"‪،‬‬ ‫�أو "ت�أجيل" بناء اخل��ط الثاين (ال��ذي يربط املدينة الريا�ضية‬ ‫بر�أ�س العني يف و�سط عمان)؛ ب�سبب توقعات انخفا�ض الطلب‪،‬‬ ‫وم��رت ت�سعة �أ�شهر على تلك التو�صيات ومل يتم اتخاذ �أي قرار‬ ‫ر�سمي حتى ال�ساعة‪.‬‬ ‫وهنا قال ال�صمادي‪" :‬دخلت احل�سابات ال�سيا�سية يف �أمانة‬ ‫عمان‪ .‬يعني‪ ،‬هناك هجوم كبري على امل�شروع من كل جانب لدرجة‬ ‫�أنه ال �أحد يريد التعامل معه بعد الآن"‪ ،‬مو�ضحاً �أنه "على �سبيل‬ ‫املثال‪ ،‬ملاذا ي�أخذ رئي�س جلنة البلدية على عاتقه م�شروع يعتقد‬ ‫�أنه م�شبوه �أو ذو خماطر عالية"‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف أ�ن��ه "يجب �أن يكون هناك منهج ونظام ي�ضمن �أن‬ ‫ي�ك��ون ال�ت��دخ��ل ال�سيا�سي �ضئيل يف ال �ق��رارات ال�ت��ي ت � ؤ�خ��ذ على‬ ‫امل�ستوى التقني واملهني‪ .‬ويف الوقت ذاته‪ ،‬ي�ضمن الدعم ال�سيا�سي‬ ‫للم�شروع"‪.‬‬ ‫لطاملا ك��ان��ت جت��رب��ة احلكومة يف دع��م وتنظيم ق�ط��اع النقل‬ ‫العام حمفوفة بت�ضارب م�صالح جمموعات خمتلفة‪ ،‬مما ترك‬ ‫القطاع يف حال من الفو�ضى‪ .‬وما تزال �شبكة عمان للموا�صالت‬ ‫مفككة وغري متما�سكة رغم حماوالت متكررة لإدخال نظام نقل‬ ‫جديد ومتكامل لتجاوز �شبكة الطرقات التي حتتكرها حافالت‬ ‫النقل اخلا�صة‪.‬‬ ‫ف�إىل جانب مئات حافالت "كو�سرت" (‪ 30‬مقعدا) التي جتوب‬ ‫�شوارع املدينة‪ ،‬تخدم عمان �أي�ضاً �شركة م�ساهمة عامة متعددة‬ ‫للنقل معروفة بـ"املتكاملة" التي تعمل من خالل �أرب��ع �شركات‬ ‫تابعة‪.‬‬ ‫�إال ان ت��اري��خ "املتكاملة" م�ل��يء بخ�سائر مالية؛ �إذ �سجلت‬

‫ال�شركة العام الفائت خ�سائر بقيمة نحو ‪ 28‬مليون دينار‪ ،‬عزتها‬ ‫�إىل وقف اتفاقية الدعم مع �أمانة عمان و�أجور احلافالت اجلائرة‬ ‫التي فر�ضتها هيئة تنظيم النقل الربي وبلدية عمان‪.‬‬ ‫ول�ك��ن ال���ص�م��ادي ي � ؤ�ك��د �أن ات �ف��اق االرب ��ع ��س�ن��وات ب�ين أ�م��ان��ة‬ ‫عمان وال�شركة مل يكن من املفرت�ض به توفري نفقات الت�شغيل‪،‬‬ ‫ولكن ت�أمني ر�أ�س املال الذي ت�شتد احلاجة �إليه لتح�سني م�ستوى‬ ‫اخل��دم��ة وت��و��س�ي��ع �أ��س�ط��ول ن�ق��ل ال��رك��اب‪ .‬و أ�� �ض��اف �أن دف��ع ه��ذه‬ ‫ا إلع��ان��ات ره��ن بتلبية املتطلبات امل�ح��ددة يف االت�ف��اق التي ف�شلت‬ ‫ال�شركة يف الوفاء بها‪ .‬ف�إ�ضاف ًة �إىل عدم الإلتزام باملهلة املحددة‬ ‫للح�صول على ‪ 116‬حافلة جديدة‪ ،‬اعرتفت ال�شركة يف التقرير‬ ‫امل��ايل ال�سنوي لعام ‪� 2012‬أن الأ�سطول اجلديد ال��ذي مت �شرا�ؤه‬ ‫من ال�شركة ال�صينية يوتانغ "ال يتالءم" مع طبيعة جغرافية‬ ‫عمان‪ ،‬مما يزيد العبء على تكاليف ال�صيانة املرتاكمة‪.‬‬ ‫ويف أ�ع �ق��اب خ�لاف��ات "غام�ضة" م��ع احل�ك��وم��ة الأردن �ي��ة يف‬ ‫عام ‪ ،2013‬باعت �شركة �سيتي غروب الكويتية امل�ساهم الرئي�سي‬ ‫يف "املتكاملة"‪ ،‬ح�صتها ‪ %51‬للحكومة؛ "لتح�سني قطاع النقل‬ ‫العام يف اململكة"‪ ،‬وفقا لوكالة االنباء االردنية (برتا)‪ .‬ومت نقل‬ ‫الأ�سهم الحقاً لأمانة عمان مما جعلها �أكرب م�ساهم بح�صة ‪%61‬‬ ‫يف ال�شركة‪.‬‬ ‫ل �ك��ن ورغ� ��م �أن احل �ك��وم��ة و أ�م ��ان ��ة ع �م��ان ال �ك�ب�رى ا��ص�ب�ح��ا‬ ‫امل���س��اه�م�ين ال��وح �ي��دي��ن‪ ،‬ت��وا� �ص��ل ��ش��رك��ة "املتكاملة" م���س��اره��ا‬ ‫االنحداري‪ .‬ففي عام ‪ 2011‬و�صلت خ�سائرها �إىل ثالثة ماليني‬ ‫ون�صف مليون دينار مقارنة مع اقل من مليون دينار يف عام ‪.2010‬‬ ‫و�سجلت ال�شركة خ�سارة أ�خ��رى بقيمة تزيد على ارب�ع��ة مليون‬ ‫دي�ن��ار يف ع��ام ‪ ،2012‬و أ�ل�ق��ت ال�ل��وم على امل�ساهم االك�بر معلنة ان‬ ‫احلكومة و�أمانة عمان ف�شلوا يف االلتزام باتفاق اخلم�س �سنوات‬ ‫املوقع يف عام ‪ 2009‬لدعم ال�شركة ب�ـ‪ 17.2‬مليون دينار؛ من �أجل‬ ‫"حت�سني م�ستوى خدمة" �أكرب م�شغل للحافالت يف عمان‪.‬‬ ‫ويف آ�خ��ر البيانات املالية يف ك��ان��ون ال�ث��اين (ي�ن��اي��ر) املا�ضي‪،‬‬ ‫�أ��ش��ار امل��دق��ق امل��ايل �إىل �أن ال�ت��زام��ات ال�شركة املالية فاقت قيمة‬ ‫ممتلكاتها احلالية بن�سبة تزيد على ‪ 12‬مليون دينار‪� ،‬إ�ضافة �إىل‬ ‫تراكم اخل�سائر التي تتجاوز ‪ %93‬من ر�أ�س مالها‪ ،‬وهو م�ؤ�شر على‬ ‫عدم قدرتها على اال�ستمرار يف الت�شغيل‪.‬‬ ‫وجاء يف البيان �أنه "مل يتم �إجراء �أية تعديالت على البيانات‬ ‫املالية املدجمة التي قد تكون �ضرورية يف حال توقف ال�شركة عن‬ ‫العمل‪ .‬ومل تك�شف ال�شركة �أي�ضاً عن خططها لت�سوية التزاماتها‬ ‫والإجراءات الأخرى الالزمة ل�ضمان ا�ستمراريتها"‪.‬‬ ‫وين�ص ق��ان��ون ال�شركات الأردين ال��ذي يت�ضمن امل��واد التي‬ ‫تنظم ال�ه�ي�ئ��ات ال�ع��ام��ة ب��و��ض��وح ع�ل��ى �أن امل ��ردود امل��ايل ألع���ض��اء‬ ‫جمل�س �إدارة �أي �شركة م�ساهمة عامة‪ ،‬يجب �أن ال يتجاوز �أكرث‬ ‫م��ن ‪ %10‬م��ن ��ص��ايف ال��رب��ح‪ ،‬وي�ح��د �سقف امل�ك��اف��آت بخم�سة �آالف‬ ‫دينار �شهريا‪ .‬ويحدد �أي�ضا �أنه �إذا كانت ال�شركة تعاين اخل�سائر‪،‬‬ ‫وه��و ح��ال "املتكاملة"‪ ،‬فعلى ك��ل م��ن �أع�ضاء جمل�س الإدارة �أن‬ ‫يح�صل على "متو�سط ‪ 20‬دينارا لكل ا�إجتماع جمل�س الإدارة �أو‬ ‫�أي جلنة فرعية �أخرى‪� ،‬شرط �أن ال تتجاوز هذه العالوات مبلغ‬ ‫‪ 600‬دينار"‪ .‬لكن البيانات املالية على م��دى العامني املا�ضيني‬ ‫ك�شفت �أن كل من �أع�ضاء املجل�س تلقى مكاف�أة �سنوية بقيمة ‪30‬‬ ‫الف دينار‪ .‬كما تلقى �أع�ضاء جمل�س الإدارة بدل النقل ال�سنوي‬ ‫بقيمة �ألفي واربعمائة دينار‪� ،‬أي نحو ‪� 600‬ضعف تكلفة ا�ستخدام‬ ‫خدمة احلافالت التي توفرها ال�شركة‪.‬‬ ‫ويف يوليو ‪ ،2011‬قامت وزارة ال�صناعة والتجارة با�ستبدال‬ ‫جمل�س الإدارة املعني من قبل الكويتيني‪ ،‬وو�ضعت جمل�ساً م�ؤقتاً‬ ‫يف مكانه مبوجب املادة ‪ 168‬من قانون ال�شركات‪ .‬ومينح القانون‬ ‫ال��وزارة �صالحية حل جمل�س �إدارة �أي �شركة م�ساهمة عامة‪� ،‬إذا‬ ‫تبني �أنها يف �ضائقة مالية �أو �إدارية و�إذا كانت خ�سائرها ت�ؤثر يف‬ ‫حقوق م�ساهمي ال�شركة والدائنني‪.‬‬ ‫ورغ��م �أن امل��ادة ‪ 168‬حت��دد والي��ة املجل�س املوقت ب�ستة �أ�شهر‬ ‫ميكن متديدها لفرتة مماثلة مرتني فقط �إال �أن جمل�س �إدارة‬ ‫"املتكاملة" امل�ؤقت مل يتغري منذ ما يقارب الثالثة �أعوام‪ .‬وقدم‬ ‫امل�ساهمون الكويتيون اعرتا�ضهم على تغيري املجل�س يف عام ‪2011‬‬ ‫ورفعوا ق�ضيتهم �أمام املحكمة العليا االردنية لكن املحكمة رف�ضت‬ ‫اال�ستئناف‪ ،‬ومنذ ذلك احلني يتوا�صل م�ستوى خدمات ال�شركة‬ ‫بالتدين‪.‬‬ ‫ويف �أواخ ��ر �صيف ‪ ،2013‬ان��زل�ق��ت إ�ح ��دى ح��اف�لات ال�شركة‬ ‫على منحدر بعد توقف مكابحها البائدة عن العمل ما �أ�سفر عن‬ ‫مقتل �أحد الركاب و�إ�صابة ‪� 16‬آخرين‪ .‬و�أكد املتحدث با�سم ادارة‬ ‫ال�شرطة ان ال�سائق فقد ال�سيطرة على احلافلة عند ف�شل املكابح‬ ‫على منحدر حاد يف �شارع امل�صدار‪.‬‬ ‫وب�ع��د ب�ضعة �أ��ش�ه��ر ا�شتعلت ال �ن�يران يف ح��اف�ل��ة أ�خ ��رى على‬ ‫خط اجلامعة الها�شمية‪ ،‬وهو خط مدعوم من احلكومة مل�ساعدة‬ ‫الطالب للتنقل �إىل جامعاتهم النائية بتكاليف معقولة‪ .‬وا�شتعلت‬ ‫النريان يف الإط��ارات اخللفية مما دف��ع ال�سائق لإيقاف احلافلة‬ ‫و�إج�لاء جميع ال��رك��اب‪ ،‬وت�صاعد الدخان الأ��س��ود فيما اجتاحت‬ ‫النريان جممل اخلافلة‪ ،‬وفق و�سائل الإعالم املحلية‪.‬‬ ‫مت إ�ع��داد هذا التحقيق من قبل فريق م�شروع حوكمة‪ ،‬وهو‬ ‫ال�صيانة الرديئة وعدم توفر قطع الغيار لي�ست �سوى بع�ض‬ ‫برنامج اعالمي ا�ستق�صائي �أطلقته م�ؤ�س�سة طوم�سون رويرتز يف‬ ‫من جمموعة عقبات تواجهها �شركة احلافالت‪.‬‬ ‫وقال �سائق حافلة ف�ضل عدم الك�شف عن هويته �إنه "عندما االردن بال�شراكة مع �شبكة "�أريج" �إعالميون من �أجل �صحافة‬ ‫تتوفر قطع الغيار‪ ،‬فهم يقومون ب�إ�صالح احلافلة‪ .‬و�إذا مل تتوفر ا�ستق�صائية عربية‪.‬‬ ‫فننتظر حتى يح�صلوا عليها‪ ،‬فالأمر يعود �إىل ال�شركة‪ ،‬و�أحيانا‬ ‫ن�ستخدم قطع غيار م�ستعملة"‪.‬‬ ‫* خا�ص بـ«ال�سبيل» بالتعاون مع «�أريج» موقع حوكمة‬

‫رح �ل��ة ق���ص�يرة واح� ��دة ع�ل��ى �إح� ��دى ت�ل��ك احل��اف�ل�ات كفيلة‬ ‫ب��ال�ك���ش��ف ع��ن ع �م��ق وم� ��دى امل �� �ش��اك��ل ال �ت��ي ت��واج �ه �ه��ا ال���ش��رك��ة‪.‬‬ ‫فاحلافالت ال تلتزم بجدول زمني حمدد‪ ،‬وال تعمل على خطوط‬ ‫ثابتة‪ .‬فرتة انتظار احلافلة يف حمطة م�ؤقتة يف حي خلدا ال تقل‬ ‫عن الع�شرين دقيقة‪ .‬ويعد الطالء الأ�صفر والأحمر على عمود‬ ‫كهرباء امل��ؤ��ش��ر الوحيد على وج��ود حمطة للحافالت‪ .‬وينتظر‬ ‫ال�سائق الركاب للتوافد �إىل احلافلة فيما يدخن �سيجارة‪ ،‬فيما‬ ‫ينهمر الركاب علىيه بوابل �أ�سئلة عن �أف�ضل الطرق للو�صول �إىل‬ ‫وجهاتهم؛ ب�سبب عدم وجود خرائط تر�شدهم‪ ،‬فيجيبهم ب�صرب‪.‬‬ ‫�أقل من ع�شرة ركاب ي�ستقلون احلافلة قبل �أن تبد أ� يف رحلة‬ ‫طويلة تتقطعها حمطات معتادة و�أخرى غري منتظمة‪ .‬حمطات‬ ‫كثرية للتعداد‪.‬‬ ‫خ��ارج مقر املفو�ضية ال�سامية ل�لامم املتحدة لالجئني يف‬ ‫خلدا‪ ،‬ا�ستقل رجل احلافلة‪ ،‬وانهال على ال�سائق با�ستف�سارات حول‬ ‫�أن�سب الطرق للو�صول �إىل ال�سفارة ال�سورية يف منطقة عبدون‬ ‫ال��راق�ي��ة‪� .‬أو��ض��ح ال�سائق �أن الطريق الوحيد ه��ي بالرتجل من‬ ‫احلافلة يف نهاية الطريق ‪ 18‬كيلومرتا يف زهران‪ ،‬و�سط عمان‪ ،‬ثم‬ ‫�أخذ �سيارة �أجرة مل�سافة ‪ 8‬كيلومرتات �إىل وجهته‪ .‬انكف�أ الراكب‬ ‫بنف�سه يف زاوية احلافلة‪ ،‬فال�سفارة تبعد عن خلدا ‪ 10‬كيلومرتات‬ ‫لكن تكلفة �سيارة االجرة هي اربع �أ�ضعاف تكلفة احلافلة‪.‬‬ ‫�إ�ضافة �إىل دور الدليل‪ ،‬يعمد ال�سائق على جمع �أجرة احلافلة‬ ‫من الركاب التي تقت�صر على ن�صف دينار‪ ،‬مما ي�ضطره احيانا اىل‬ ‫ارجاع الباقي من املبلغ‪ .‬ويو�ضح ال�سائق �أن تبادل املال و�صرافته‬ ‫بني ال�سائق والركاب يعد انتهاكاً وا�ضحاً لقواعد ال�شركة التي‬ ‫متنع ال�سائقني من �صرف املال للركاب‪ .‬ويوجد على كل حافلة‬ ‫�صندوق تعرفة كوعاء معدين بدائي غري جمهز ب�آلية عد املال‬ ‫الذي يدخله‪.‬‬ ‫وقال ال�سائق �إن نظام التذاكر الذي مت اعتماده حتت رعاية‬ ‫امل�ستثمرين الكويتيني كان يعمل بكفاءة �أكرب‪ ،‬ويخفف من عبء‬ ‫جمع التعرفة عن ال�سائق‪ .‬ولكن جمل�س الإدارة اجلديد قرر �إلغاء‬ ‫التذاكر ونظام البطاقة الذكية يف عام ‪ ،2011‬مربرا ذلك ب�أن كل‬ ‫راكب يجب �أن يدفع وفقا مل�سافة رحلته ولكي ال "تت�ساوي �أجرة‬ ‫امل�سافات املتفاوتة"‪.‬‬ ‫وم��ا ت��زل احل��اف�لات تعمل على خطوط ع�شوائية م��ع غياب‬ ‫خ�ط��وط نقل ث��اب�ت��ة‪ .‬وك��ل حافلة ت�ق��وم برحلة كاملة م��ن بداية‬ ‫الطريق حتى نهايته‪ ،‬ومن ثم تتحول �إىل طريق �أخرى‪.‬‬ ‫و�أعرب ال�سائق عن ارتباكه وزماله وت�ساءل‪" :‬ما هو النظام‬ ‫التي تريدنا ال�شركة �أن نعمل وفقه؟"‪ ،‬جميباً نف�سه‪" :‬ال �أعرف"‪.‬‬ ‫و أ�� �ض��اف �أن اخل �ط��وط ينبغي �أن ت�ك��ون ث��اب�ت��ة؛ لأن ال��رك��اب‬ ‫يعتمدون ب�شكل كبري على ال�سائقني للح�صول على معلومات‬ ‫وتوجيهات‪" ،‬ولي�شعروا مبزيد من الراحة يف التعامل مع �سائقني‬ ‫م�ألوفني"‪ ،‬وقال �إن "الأهم من ذلك فان اخلطوط الثابتة �أكرث‬ ‫فعالية؛ لأنها متنح ال�سائق القدرة على توقع �أوقات الذروة على‬ ‫طريقه املخ�ص�صة"‪.‬‬ ‫يف خ�م���س�ي�ن�ي��ات ال �ق��رن امل��ا� �ض��ي‪� ،‬أ� �ش��رف��ت وزارة ال��داخ�ل�ي��ة‬ ‫والبلديات على �سلطة منح و�إ�صدار الرتاخي�ص مل�شغلي احلافالت‬ ‫اخل��ا��ص��ة‪ .‬وا�ستمرت ه��ذه املمار�سة مل��دة �أك�ثر م��ن خم�سة عقود‪،‬‬ ‫حتى مت تعيني هيئة تنظيم قطاع النقل العام يف عام ‪2001‬؛ بهدف‬ ‫تخطيط وتنظيم و�سائل النقل العام‪.‬‬ ‫مت تغيري ا��س��م الهيئة الح�ق�اً لت�صبح "هيئة تنظيم النقل‬ ‫الربي"‪ ،‬لكن رغ��م تغيري اال��س��م‪ ،‬ا�ستمرت م�ع��ان��اة امل��دي�ن��ة من‬ ‫التناق�ض بني التخطيط احل�ضري والهند�سة املرورية يف تعامل‬ ‫�أمانة عمان الكربى و�إدارة النقل مع ملف النقل العام‪.‬‬ ‫ويف ع��ام ‪ ،2007‬مت مت��ري��ر ق��ان��ون ج��دي��د مي�ن��ح �أم��ان��ة عمان‬ ‫م �� �س ��ؤول �ي��ة ت�خ�ط�ي��ط و�إدارة ال �ن �ق��ل ال� �ع ��ام‪ ،‬ل �ك��ن ب���س�ب��ب تف�شي‬ ‫البريوقراطية الهائل يف البلدية‪ ،‬ما ت��زال دائرتا و�سائل النقل‬ ‫واملرور كيانني منف�صلني ويف بع�ض احلاالت‪ ،‬متناق�ضني‪.‬‬ ‫وتكمن م�شكلة نظام احلافالت يف �شكله احلايل بعدم قدرته‬ ‫على تقدمي �أي حافز للركاب‪ .‬ويعترب زريقات �أن العقود املوقعة‬ ‫بني أ�م��ان��ة عمان وم�شغلي احل��اف�لات تهدف مبجملها �إىل زي��ادة‬ ‫عدد الركاب يف الرحلة الواحدة؛ وبالتايل زيادة حجم الإيرادات‬ ‫دون تقدمي خدمة نقل جيدة‪.‬‬ ‫�أما ال�صمادي فقال �إنه يجب ايجاد "ركيزة لدعم و�سائل النقل‬ ‫العام"‪ ،‬م�ضيفاً‪�" :‬إننا نعمل على ذلك‪ ،‬وهناك �أنا�س يخافون من‬ ‫ذلك ب�صراحة‪ ،‬ويقولون كيف ميكنني كقطاع حكومي منح مال‬ ‫للقطاع اخلا�ص"‪ .‬وخل�ص ال�صمادي �إىل �أنه رغم �أن "هذا القطاع‬ ‫خا�ص لكنه يوفر خدمات يف املجال العام بطريقة ما"‪.‬‬ ‫ب� ��دوره ح � ّم��ل وزي ��ر ال �ن �ق��ل ال �� �س��اب��ق ع�ل�اء ال�ب�ط��اي�ن��ة �شبكة‬ ‫احلافالت االرجتالية م�س�ؤولية �إحباط جهود احلكومة املتكررة‬ ‫لدعم وحت�سني قطاع النقل الذي �أ�صبح قطاعاً جتاريا مفتوحاً‬ ‫بد ًال من �أن يكون قطاعا م�ؤ�س�ساتياً خا�صا‪.‬‬ ‫وختم قائ ً‬ ‫ال �إن �أ�صحاب احلافالت من نوع "كو�سرت"‪ ،‬يرثون‬ ‫تراخي�ص احلافالت‪ ،‬ويتعاملون معها كممتلكات خا�صة‪.‬‬


‫‪7‬‬

‫فلسطين‬

‫االثنني (‪ )14‬ني�سان (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2623‬‬

‫بعد اقتحام امل�سجد ب�أعداد كبرية من اجلنود واالعتداء على جميع امل�صلني‬

‫قوات االحتالل تنسحب من األقصى وحماس تدعو إىل‬ ‫النفري العام‬

‫القد�س املحتلة‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ان�سحبت قوات االحتالل الإ�سرائيلي من باحات امل�سجد الأق�صى‬ ‫امل�ب��ارك‪ ،‬و أ�ع��ادت انت�شارها عند بابي املغاربة وال�سل�سلة من اخل��ارج‬ ‫بعد اقتحامها �صباح �أم�س الأحد للم�سجد‪ ،‬واعتداءها على امل�صلني‬ ‫وطالب م�صاطب العلم‪ ،‬ما �أدى لإ�صابة عدد منهم بر�ضو�ض وحاالت‬ ‫اختناق‪ ،‬على اث��ر ذل��ك دع��ت حركة حما�س ال�شعب الفل�سطيني اىل‬ ‫النفري العام دفاعا عن الأق�صى‪ ،‬وحذرت االحتالل من مغ ّبة عدوانه‬ ‫وج��رائ �م��ه ��ض��د امل�ق��د��س��ات‪ ،‬وط��ال�ب��ت ال�سلطة الفل�سطينية بوقف‬ ‫املفاو�ضات"‪.‬‬ ‫وقال مدير الإعالم يف م�ؤ�س�سة الأق�صى للوقف والرتاث حممود‬ ‫�أبو العطا �إن قوات االحتالل اخلا�صة ان�سحبت من �ساحات الأق�صى‪،‬‬ ‫ً‬ ‫مفرو�ضا على اجلامع القبلي امل�سقوف‪.‬‬ ‫ورفعت ح�صارها الذي كان‬ ‫وت��واج��د ع��دد كبري من امل�صلني واملرابطني يف �ساحات امل�سجد‬ ‫للدفاع عنه‪ ،‬والت�صدي العتداءات االحتالل عليه‪.‬‬ ‫�صباحا‬ ‫وك ��ان ع��دد م��ن امل�صلني يف امل�سجد الأق���ص��ى أ���ص�ي�ب��وا‬ ‫ً‬ ‫بر�ضو�ض وحاالت اختناق �إثر اعتداء قوات ا�سرائيلية خا�صة اقتحمت‬ ‫امل�سجد من جهة باب املغاربة عليهم‪ ،‬و�سط �إطالق القنابل ال�صوتية‬ ‫وال�سامة جتاههم‪.‬‬ ‫وق��ال أ�ب��و العطا �إن ق��وات كبرية من �شرطة االحتالل اخلا�صة‬ ‫اقتحمت امل�سجد الأق�صى‪ ،‬واعتدت على جميع امل�صلني املتواجدين يف‬ ‫�ساحاته بالهراوات‪ ،‬كما �أطلقت وابلاً من القنابل ال�صوتية والغازية‬ ‫باجتاههم‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن ق��وات االحتالل اعتدت � ً‬ ‫أي�ضا على �إح��دى الن�ساء يف‬ ‫الأق�صى‪ ،‬وقد مت �سحبها �أمام املواطنني ب�صورة مهينة‪ ،‬الف ًتا �إىل �أنها‬ ‫تفر�ض ح�صا ًرا م�شددًا على اجلامع القبلي امل�سقوف وبداخله عدد من‬ ‫امل�صلني املعتكفني‪.‬‬ ‫و�أ��ش��ار �إىل �أن ح�شودًا كبرية م��ن أ�ه��ل القد�س وال��داخ��ل املحتل‬ ‫وطالب وطالبات م�صاطب العلم تواجدوا يف �ساحات الأق�صى للدفاع‬ ‫عنه‪ ،‬مبي ًنا �أن �شرطة االحتالل �شددت �إجراءاتها على بوابات امل�سجد‪،‬‬ ‫وفت�شت كل الداخلني �إليه ب�شكل دقيق‪.‬‬ ‫ولفت �إىل تواجد مكثف لعنا�صر �شرطة االحتالل على بوابات‬

‫الأق�صى‪ ،‬حمذ ًرا يف الوقت ذاته من ت�صعيد االعتداءات الإ�سرائيلية‪.‬‬ ‫و�أكد �أن كل ال�سيناريوهات مفتوحة ب�ش�أن االعتداء على الأق�صى‪،‬‬ ‫لذا ال بد من تكثيف التواجد والرباط اليومي والدائم فيه‪ ،‬وخا�صة‬ ‫غدًا االثنني الذي ي�صادف �أول �أيام عيد "الف�صح" العربي‪.‬‬ ‫و�أو�ضح �أن اليوم �سيكون يوم نفري للأق�صى‪ ،‬وهناك ا�ستعدادات‬ ‫كبرية من أ�ه��ل القد�س وال��داخ��ل للنفري رغ��م ت�ضييق اخلناق على‬ ‫امل�سجد من قبل �شرطة االحتالل‪.‬‬ ‫و�شدد على �إ�صرار اجلميع للتواجد والنفري للأق�صى من �أجل‬ ‫الت�صدي لأي اعتداء �إ�سرائيلي‪ ،‬والدفاع عنه‪ ،‬خا�صة �أن هناك دعوات‬ ‫يهودية لتقدمي "قرابني الهيكل" املزعوم داخل الأق�صى‪.‬‬ ‫من جهته‪ ،‬ذكر مركز معلومات وادي حلوة �أن حار�س الأق�صى‬ ‫أ�جم��د العلمي �أ�صيب بر�صا�صة مطاطية بالوجه‪ ،‬وو�صفت �إ�صابته‬ ‫باملتو�سطة‪ ،‬كما �أ�صيب العديد من املواطنني بحاالت اختناق بعد‬ ‫ر�شهم بغاز الفلفل‪.‬‬ ‫و�أ��ش��ار �إىل �أن ق��وات االح�ت�لال اعتقلت �شا ًبا و�إح��دى املرابطات‬ ‫بعد االعتداء عليها بال�ضرب من داخل امل�سجد الأق�صى‪ ،‬الف ًتا �إىل �أن‬ ‫الع�شرات من املقد�سيني اعتكفوا م�ساء ال�سبت داخل امل�سجد‪.‬‬ ‫ويف ال�سياق‪� ،‬أ�صيب اثنان من عنا�صر �شرطة االحتالل بجراح‬ ‫طفيفة �إثر مواجهات مع امل�صلني يف امل�سجد الأق�صى‪.‬‬ ‫وذكرت الإذاع��ة الإ�سرائيلية العامة �أن عنا�صر ال�شرطة اعتقلت‬ ‫�سيدة فل�سطينية للتحقيق معها‪ ،‬كما �أغلقت احل��رم القد�سي �أم��ام‬ ‫الزوار‪.‬‬ ‫وت�ستعد "منظمات الهيكل املزعوم" �إىل تنظيم �أ�سبوع حافل‬ ‫بالن�شاطات والفعاليات التي ت�ستهدف امل�سجد الأق�صى‪ ،‬خالل عيد‬ ‫"الف�صح" الذي يبد�أ اليوم االثنني‪ ،‬مما ي�شكل اعتدا ًء �ساف ًرا عليه‪،‬‬ ‫وحماولة ال�ستباحة حرمته‪.‬‬ ‫النفري العام‬ ‫وعلى �إثر ذلك‪� ،‬صدر بيان عن حركة املقاومة الإ�سالمية (حما�س)‬ ‫دعت فيه للنفري العام دفاعا عن الأق�صى‪ ،‬وحذرت االحتالل من مغ ّبة‬ ‫عدوانه وجرائمه �ضد املقد�سات‪ ،‬وا�صفة حماوالت جماعات متطرفة‬ ‫الق�ت�ح��ام امل�سجد امل �ب��ارك م��دع��وم��ة م��ن ق��وات االح �ت�لال باجلرمية‬ ‫وانتهاكا حلرمة وقد�سية الأق���ص��ى وا��س�ت�ف��زازا مل�شاعر امل�سلمني يف‬

‫املرابطون يف الأق�صى يت�صدون لقوات االحتالل‬

‫العامل‪.‬‬ ‫ودعت حما�س يف بيان �صحفي ال�سلطة الفل�سطينية �إىل التوقف‬ ‫الفوري وال ّنهائي للمفاو�ضات مع االحتالل ردا على ه��ذه الهجمة‬ ‫التي ت�ستهدف الأق�صى‪.‬‬ ‫وحثت اجلماهري الفل�سطينية على �شد الرحال والرباط دفاعا‬ ‫عن الأق�صى وت�صد ّيا لكل حماوالت تدني�سه وتهويده‪ ،‬وخا�صة �أيام‬

‫وفد امل�صاحلة ي�صل غزة مطلع الأ�سبوع املقبل‬

‫هنية‪ :‬نأمل بخطوات حقيقية تجاه املصالحة‬

‫غزة‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أع ��رب رئي�س احل�ك��وم��ة الفل�سطينية يف‬ ‫غزة �إ�سماعيل هنية عن �أمله باتخاذ خطوات‬ ‫مهمة خ�لال الفرتة املقبلة باجتاه امل�صاحلة‬ ‫الوطنية و�إنهاء االنق�سام‪.‬‬ ‫وق� ��ال ه�ن�ي��ة خ�ل�ال ح �ف��ل اف �ت �ت��اح � �ش��ارع‬ ‫املفكر ناه�ض الري�س و�سط مدينة غزة‪� ،‬أم�س‬ ‫الأحد‪�" :‬آمل �أن من�ضي بخطوات حقيقية على‬ ‫طريق امل�صاحلة الوطنية والت�صدي لل�سيا�سات‬ ‫الإ�سرائيلية جتاه الق�ضية والقد�س"‪ ،‬معربا‬ ‫ع ��ن أ�م� �ل ��ه يف جن� ��اح ج �م �ي��ع اجل� �ه ��ود لإن �ه ��اء‬ ‫االنق�سام يف القريب املمكن‪.‬‬ ‫و�أكد �أنه ال خيار �أمام ال�شعب الفل�سطيني‬ ‫يف ال�ضفة الغربية وقطاع غزة �سوى التوحد‬ ‫على ال�ث��واب��ت وامل�ق��اوم��ة للت�صدي مل��ا مت��ر به‬ ‫الق�ضية الفل�سطينية م�ؤخرا‪ ،‬م�شدداً حر�ص‬ ‫ح��رك �ت��ه اجن� � ��از امل �� �ص��احل��ة وت� �ق ��دمي ج�م�ي��ع‬ ‫ا�ستحقاقاتها‪.‬‬ ‫وتابع "�سنظل الأوفياء ملا نادى به املفكر‬ ‫ناه�ض الري�س و�سنفعل ذلك قريبا ب��إذن اهلل‪،‬‬ ‫وفل�سطني لن ت�سقط أ�ب��دا برجالها الأوف�ي��اء‬ ‫�أمثال الري�س وغريه من الرجال العظماء"‪.‬‬ ‫وج ��دد هنية ال�ت� أ�ك�ي��د ع�ل��ى �أن فل�سطني‬

‫�إ�سماعيل هنية رئي�س احلكومة الفل�سطينية يف غزة‬ ‫ال تن�سى رجالها ال��ذي��ن دف�ع��وا دم��اءه��م ثمنا‬ ‫لها‪ ،‬مبينا �أنهم حا�ضرون يف م�سرية امل�شروع‬ ‫اال�سالمي الوطني‪� ،‬سواء كانوا فوق الرثى �أو‬ ‫حتته‪.‬‬ ‫وق��ال "الري�س ك��ان رج��ل فكر ومقاومة‬ ‫و�أدي��ب ومقاتل‪ ،‬وحمل الطلقة والكلمة يف �آن‬ ‫واحد‪ ،‬فهو من الرجال القالئل الذين زاوجوا‬ ‫بني املقاومة والأدب"‪ ،‬الفتا �إىل �أن الري�س كان‬ ‫رجل مبد�أ ال يتلون مهما كانت الظروف‪.‬‬

‫و�أو�ضح هنية �أن املفكر الري�س كان يكره‬ ‫مبد�أ الف�صل بني ال�سيا�سة والأخالق‪ ،‬مبينا �أن‬ ‫ال�سيا�سة دائما حمكومة بالأخالق وال ميكن‬ ‫ت�سميتها "فن الكذب" ك�م��ا ي�ق��ول البع�ض‪.‬‬ ‫و�أ�شار هنية �إىل �أن غزة تخلد الرجال والعظماء‬ ‫�أمثال عمر املختار وناه�ض الري�س واحل�سيني‬ ‫وغ�ي�ره ��م ال �ك �ث�ي�ر‪ ،‬م� ��� �ش ��دداً ع �ل��ى �أن الأم� ��ة‬ ‫اال�سالمية والعربية عمق غزة اال�سرتاتيجي‬ ‫ال ميكن التنازل عنه‪ .‬وذكر رئي�س احلكومة يف‬

‫غزة �أن افتتاح �شارع با�سم ناه�ض الري�س هدفه‬ ‫تخليد الرجال العظماء من �أبطال فل�سطني‪،‬‬ ‫وحفظ الأجيال املقبلة لهم وم�آثرهم يف حفظ‬ ‫الق�ضية الفل�سطينية من ال�ضياع‪.‬‬ ‫ويف �ش�أن مت�صل‪ ،‬اتفق رئي�س احلكومة يف‬ ‫غزة �إ�سماعيل هنية مع م�س�ؤول ملف امل�صاحلة‬ ‫يف حركة فتح ورئي�س كتلتها الربملانية عزام‬ ‫الأح�م��د على و��ص��ول وف��د امل�صاحلة �إىل غزة‬ ‫مطلع الأ��س�ب��وع املقبل‪ .‬وق��ال مكتب هنية يف‬ ‫بيان مقت�ضب ظهر الأحد �إن هنية توافق مع‬ ‫االح �م��د خ�ل�ال ات���ص��ال ه��ات�ف��ي ج��رى بينهما‬ ‫الأح � ��د ع �ل��ى و� �ص ��ول وف ��د امل �� �ص��احل��ة مطلع‬ ‫الأ�سبوع املقبل‪.‬‬ ‫و�أع�ل��ن ع��ن ت�شكيل ال��وف��د خ�لال اجتماع‬ ‫للجنة التنفيذية ملنظمة ال�ت�ح��ري��ر برئا�سة‬ ‫الرئي�س حممود عبا�س يف رام اهلل قبل نحو‬ ‫�أ�سبوعني للبحث مع حركة حما�س ح�سم ملف‬ ‫امل�صاحلة الوطنية‪.‬‬ ‫ويتكون الوفد من عزام الأحمد م�س�ؤول‬ ‫م �ل��ف امل �� �ص��احل��ة يف ح��رك��ة ف �ت��ح‪ ،‬وم�صطفى‬ ‫الربغوثي الأمني العام للمبادرة الفل�سطينية‬ ‫م�صطفى الربغوثي‪ ،‬وجميل �شحادة الأم�ين‬ ‫العام للجبهة العربية الفل�سطينية‪ ،‬والأم�ين‬ ‫ال�ع��ام حل��زب ال�شعب ب�سام ال�صاحلي‪� ،‬إ�ضافة‬ ‫�إىل رجل الأعمال منيب امل�صري‪.‬‬

‫اعتقال الزوجني حمارشة‪ ..‬معاناة مركبة‬ ‫ألبناء بمقتبل العمر‬ ‫جنني– �صفا‬

‫مل يعتد �أبناء الأ�سري عدنان حمار�شة على غياب الأم‬ ‫التي اعتقلتها قوات االحتالل الإ�سرائيلية‪ ،‬تاركة �إياهم‬ ‫ب�صدمة غري متوقعة جعلتهم يتحملون م�س�ؤوليات �أكرب‬ ‫من �أعمارهم‪.‬‬ ‫وجتتهد االبنة ال�صحفية ليلى يف تدبر �إدارة �ش�ؤون‬ ‫العائلة كونها الأكرب �سنا بني الأبناء وتقول‪" :‬يف ال�سابق‬ ‫اع�ت��دن��ا على اع�ت�ق��ال الأب‪ ،‬وك��ان �أث��ر غيابه قا�س ًيا على‬ ‫ال�ع��ائ�ل��ة‪ ،‬ول�ك��ن ال �ي��وم اعتقلت الأم واع�ت�ق��ل الأب ب�شكل‬ ‫مفاجئ وغ�ير متوقع �سيما و�أن ال��وال��د مري�ض ويحتاج‬ ‫لعالج مما جعل املعاناة مركبة"‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت �أن ما ي�ساعد على تدبر �أح��وال الأ�سرة هو‬ ‫التكافل الأ��س��ري‪ ،‬فمنزلهم يقع �ضمن بيت العائلة التي‬ ‫ت �ب��دي م�ت��اب�ع��ة واه �ت �م��ا ًم��ا خ��ا� ً��ص��ا ب�ه��م يف ه��ذه ال �ظ��روف‬ ‫الع�صيبة‪ ،‬فثالثة من الأبناء يف اجلامعات و�أ�صغرهم �أن�س‬ ‫يف ال�صف الثامن‪.‬‬ ‫و�أ�شارت �إىل �أنها و�أخوتها اخلم�سة يعي�شون بقلق بالغ‬ ‫على �أمهم التي يعد اعتقالها �صع ًبا للغاية �سيما و�أنها‬ ‫امل��رة الأوىل التي تعتقل فيها‪ ،‬وكذلك على الوالد الذي‬ ‫بالكاد خرج من تداعيات جلطة دماغية ما زالت ارتداداتها‬ ‫وا�ضحة على ب�صره وتوازنه حيث �أعاده ال�سجن �إىل املربع‬ ‫الأول من املر�ض‪.‬‬ ‫وت�ؤكد حمار�شة �أن جل�سة املحاكمة الأخرية للزوجني‬ ‫مل تكن مريحة البتة‪ ،‬حيث دخل حمار�شة قف�ص املحكمة‬ ‫متكئا على �شخ�صني مما يعني �أن حالته ال�صحية تدهورت‬ ‫ب�شكل حاد وهو ما يثري قلقنا؛ فقد اعتدنا على اعتقال‬

‫الوالد وهو معافى ولكن هذه املرة هو يعاين من تداعيات‬ ‫جلطة دماغية‪.‬‬ ‫ونوهت �إىل �أن والدها طلب من �إدارة ال�سجن تزويده‬ ‫بكر�سي متحرك لت�سهيل حركته ولكنهم رف�ضوا ذلك‬ ‫�إمعانا يف التنكيل والت�ضييق عليه‪.‬‬ ‫وك�شفت �أن النيابة الإ�سرائيلية طلبت عقد �صفقة‬ ‫م��ع املحامي تق�ضي ب�سجن الأب ‪� 15‬شه ًرا و�أخ�برت��ه �أن‬ ‫خمابرات االحتالل كانت تنوي حتويله لالعتقال الإداري‪.‬‬ ‫ولفتت �إىل ان التهمة التي وجهتها النيابة لوالدها‬ ‫هي االنتماء حلركة حما�س‪ ،‬م�ستهجنة هذه التهمة التي‬ ‫ح��وك��م عليها وال��ده��ا ل���س�ن��وات‪ ،‬وال �ي��وم ت ��ؤخ��ذ ك�شماعة‬ ‫للمحاكمة دون �أي بنود �أخرى تدل على �أفعال معينة مما‬ ‫ي�ؤكد �أن االعتقال جمرد �سلوك انتقامي‪.‬‬ ‫عقاب على م�سرية عالج‬ ‫وت�ساءل الباحث يف �ش�ؤون الأ�سرى ف�ؤاد اخلف�ش عن‬ ‫�سبب اعتقال �أم تركت �أبناءها و�سافرت لرتتيب ملفات‬ ‫عالج زوجها بعد منعه من ال�سفر‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف "يعرف اجلميع �أن الأ��س�ير حمار�شة تلقى‬ ‫ع�لاج��ا يف الأردن يف وق��ت ��س��اب��ق‪ ،‬وك ��ان ي�ه��م با�ستكمال‬ ‫عالجه لوال رف�ض �سلطات االحتالل لذلك‪ ،‬وكانت زوجته‬ ‫تتابع ملفات حالته ال�صحية فوقع ما وقع"‪.‬‬ ‫و�أو� �ض��ح �أن ه�ن��اك ح��ال��ة م��ن االن�ت�ق��ام امل�ستمرة من‬ ‫الأ��س��رى وعوائلهم‪ ،‬حيث ان �شواهد ذل��ك كثرية‪ ،‬ومنها‬ ‫حالة الأ�سري حمار�شة الذي ق�ضى ع�شر �سنوات ون�صف يف‬ ‫االعتقال غالبيتها يف االعتقال الإداري‪.‬‬ ‫�أقدم �أ�سري �إداري‬ ‫و�أ� �ش��ار �إىل �أن حمار�شة ك��ان حتى وق��ت قريب �أق��دم‬

‫�أ��س�ير �إداري يف �سجون االح �ت�لال‪ ،‬ففي آ�خ��ر اعتقال له‬ ‫ب�ت��اري��خ (‪)2003-12-31‬؛ ح� � ِّول حمار�شة اىل االعتقال‬ ‫الإداري‪ ،‬وبقي يتلقى التمديد الإداري تلو التمديد‪ ،‬حتى‬ ‫بات عميد الأ�سرى الإداريني‪ ،‬مبدة خم�سة �أعوام ون�صف‪،‬‬ ‫و�أُفرج عنه يف (‪.)2009-2-12‬‬ ‫ون ��وه �إىل �أن ح�م��ار��ش��ة م��ن ال �ك��وادر امل�ع��روف��ة داخ��ل‬ ‫املعتقالت ول��ه جتربة طويلة امتدت مع ف�ترات اعتقاله‬ ‫التي �سبقت اعتقاله الإداري الطويل؛ فقد اعتقل عام‬ ‫‪ 1988‬مع بدايات االنتفا�ضة الأوىل‪ ،‬تاله اعتقال يف (‪-15‬‬ ‫‪ )1994-4‬حيث مت احلكم عليه بال�سجن مل��دة ‪20‬ع��ا ًم��ا‪4 :‬‬ ‫أ�ع��وام فعل ًّيا‪ ،‬و‪ 16‬عا ًما مع وق��ف التنفيذ‪ ،‬و�أُف��رج عنه يف‬ ‫(‪ )1998-1-29‬على خلفية ن�شاطه يف حركة حما�س‪.‬‬ ‫وي�شري �إىل �أن حمار�شة مل يكد يخرج م��ن ال�سجن‬ ‫حتى ع��اد إ�ل�ي��ه يف(‪ ) 1998-10-18‬حتى (‪،)1999-2-18‬‬ ‫�أما اعتقاله الرابع فكان يف (‪ )2000-1-30‬حتى (‪-3-26‬‬ ‫‪ ،)2000‬تاله اعتقاله الإداري الطويل‪.‬‬ ‫مع�ضلة اعتقال الزوجني‬ ‫وي�ؤكد اخلف�ش �أن اعتقال ال��زوج ع��ادة ما يت�سبب يف‬ ‫�صعوبات لأ�سر الأ��س��رى يف تدبر �أحوالهم‪ ،‬فكيف احلال‬ ‫حني يتم اعتقال الزوجني كحالة الأ�سري حمار�شة‪.‬‬ ‫و�أ�شار �إىل �أن ال�سنوات الأخرية �شهدت تكرارا حلاالت‬ ‫اع�ت�ق��ال ال��زوج�ين م�ع��ا‪ ،‬كما ح��دث م��ع ال�شيخ ج�م��ال أ�ب��و‬ ‫الهيجاء وزوج�ت��ه وال�شيخ ب�سام ال�سعدي وزوج �ت��ه‪ ،‬وهو‬ ‫م��ا يخلق حت��دي��ات ك�ب�يرة أ�م ��ام الأب �ن��اء ال��ذي��ن يتحملون‬ ‫م �� �س ��ؤول �ي��ة إ�خ��وت �ه��م يف ��س�ج��ن م�ب�ك��ر وي �ج �ع��ل الأب��وي��ن‬ ‫الأ�سريين يعي�شان معاناة م�ضاعفة‪.‬‬

‫‪� 14‬إىل ‪ 20‬من ال�شهر اجلاري والتي توافق �أيام الف�صح اليهودي‪ .‬كما‬ ‫طالبت ال�شعوب العربية والإ�سالمية به ّبة جماهريية وحت ّرك فاعل‬ ‫لن�صرة الأق�صى ودعم �صمود املرابطني فيه‪.‬‬ ‫و أ�ه��اب��ت حما�س مبنظمة ال�ت�ع��اون الإ� �س�لام��ي وج��ام�ع��ة ال��دول‬ ‫ال�ع��رب�ي��ة ات �خ��اذ خ �ط��وات ع��اج�ل��ة حل�م��اي��ة الأق �� �ص��ى ووق ��ف ج��رائ��م‬ ‫االحتالل �ضده‪.‬‬

‫أمر عسكري بمصادرة ‪ 984‬دونم ًا‬ ‫جنوب بيت لحم‬ ‫القد�س املحتلة‬ ‫أ��� �ص ��در وزي� ��ر احل� ��رب الإ� �س��رائ �ي �ل��ي مو�شيه‬ ‫يعلون م��ؤخ� ًرا أ�م � ًرا يق�ضي مب�صادرة ‪ 984‬دو ً‬ ‫من��ا‬ ‫من �أرا��ض��ي ق��رى جنوب بيت حلم جنوب ال�ضفة‬ ‫ال�غ��رب�ي��ة ل���ص��ال��ح ت��و��س�ي��ع ال�ت�ج�م��ع اال��س�ت�ي�ط��اين‬ ‫"غو�ش عت�صيون"‪ .‬وادع��ى يعلون يف ق��راره �أن‬ ‫هذه الأرا�ضي تعترب �أرا�ضي دول��ة‪ ،‬ح�سبما �أوردت‬ ‫�صحيفة "ه�آرت�س" على موقعها االلكرتوين �أم�س‬ ‫الأحد‪.‬‬ ‫وو�صفت ال�صحيفة هذا الإعالن ب�أنه الأ�ضخم‬ ‫منذ ��س�ن��وات ويق�ضي بتو�سيع كبري مل�ستوطنات‬ ‫"غو�ش عت�صيون" التي يعتربها االحتالل من‬ ‫التجمعات اال�ستيطانية غري القابلة للإخالء يف‬ ‫�أي اتفاق م�ستقبلي‪.‬‬ ‫وب ��الإ�� �ض ��اف ��ة �إىل ذل � ��ك‪ ،‬ف �ق��د ق� ��رر ي�ع�ل��ون‬ ‫"تبيي�ض" النقطة اال�ستيطانية امل�سماة "نتيف‬ ‫ه�أبوت"– ط��ري��ق الأجداد– يف ذات ال�ت�ج�م��ع‬

‫اال�ستيطاين حيث يقطن فيها مدير ع��ام حركة‬ ‫"�أمانة" اال��س�ت�ي�ط��ان�ي��ة زئ �ي��ف زم�ي����ش ح�ف�ير‪.‬‬ ‫و�أقيمت هذه النقطة اال�ستيطانية عام ‪ 2001‬على‬ ‫�أر���ض فل�سطينية خا�صة وي�سكن فيها اليوم نحو‬ ‫‪ 50‬عائلة من امل�ستوطنني‪ .‬وقالت ال�صحيفة �إنه مت‬ ‫تقدمي التما�س للعليا الإ�سرائيلية عام ‪ 2002‬عرب‬ ‫�أ�صحاب الأرا� �ض��ي امل�ن��وي م�صادرتها بهدف هدم‬ ‫النقطة اال�ستيطانية و�إعادة الأرا�ضي لأ�صحابها‪،‬‬ ‫ح �ي��ث ت �ق��رر يف ن �ه��اي��ة امل � � ��داوالت ت���ش�ك�ي��ل جلنة‬ ‫حكومية لفح�ص م�س�ألة ملكية الأر���ض �إال �أنه مل‬ ‫يتم ت�شكيل هكذا جلنة فعل ًيا‪.‬‬ ‫ويف عام ‪ 2008‬قدم التما�س آ�خ��ر ل��ذات ال�ش�أن‬ ‫ع�بر ح��رك��ة "ال�سالم الآن" الإ��س��رائ�ي�ل�ي��ة حيث‬ ‫ردت املحكمة االلتما�س بدعوى ت�شكيل جلنة بهذا‬ ‫اخل�صو�ص‪ ،‬ويف �شهر ت�شرين الأول ‪ 2010‬رف�ض‬ ‫قا�ضي حمكمة العدل العليا الإ�سرائيلية �أدموند‬ ‫ل�ي�ف��ي ال�ت�م��ا���س "ال�سالم الآن" يف �أع �ق��اب ع��دم‬ ‫ا�ستكمال ت�شكيل اللجنة املعنية‪.‬‬

‫أبو ردينة‪ :‬التغول على األقصى‬ ‫كفيل بإشعال املنطقة‬ ‫رام اهلل‪� -‬صفا‬ ‫ح� � ��ذر ال � �ن� ��اط� ��ق ب ��ا�� �س ��م رئ� ��ا� � �س� ��ة ال �� �س �ل �ط��ة‬ ‫الفل�سطينية نبيل �أبو ردينة من �أن �إمعان حكومة‬ ‫االح �ت�ل�ال يف �سيا�ستها ال��راه �ن��ة ح �ي��ال امل�سجد‬ ‫الأق�صى واملقد�سات والتغول عليها كفيل ب�إ�شعال‬ ‫حريق �شامل يف املنطقة ب�أ�سرها‪.‬‬ ‫و�أدان �أبو ردينة يف بيان �صحفي �أم�س الأحد‬ ‫اق�ت�ح��ام جي�ش االح �ت�لال الإ��س��رائ�ي�ل��ي للم�سجد‬ ‫الأق���ص��ى امل�ب��ارك واالع �ت��داء على ج�م��وع امل�صلني‬ ‫واملرابطني فيه‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن هذا العدوان اجلديد على امل�سجد‬ ‫الأق�صى وعلى امل�صلني‪ ،‬ويف هذا التوقيت بالذات‬

‫ي�أتي يف �سياق احلملة امل�سعورة التي يقودها عتاة‬ ‫اليمني وامل�ستوطنون برعاية احلكومة الإ�سرائيلية‬ ‫وجي�شها وب�ت��واط��ؤ �سافر منها لفر�ض �أم��ر واق��ع‬ ‫جديد يرمي �إىل تهويد املقد�سات خا�صة امل�سجد‬ ‫الأق�صى من خالل تق�سيمه زمان ًيا ومكان ًيا‪.‬‬ ‫واعترب �أن االعتداء على الأق�صى انتهاك �سافر‬ ‫يتطلب من العاملني العربي والإ�سالمي واملجتمع‬ ‫ال��دويل وم�ؤ�س�ساته املختلفة التدخل ف��و ًرا لوقف‬ ‫جرائم االحتالل ومعاقبة حكومته على ارتكابها‪.‬‬ ‫ودعا �أبو ردينة �أبناء ال�شعب الفل�سطيني بكافة‬ ‫�أطيافه وم�ؤ�س�ساته الر�سمية وال�شعبية ويف جميع‬ ‫�أم��اك��ن ت��واج��ده ال��وق��وف �ص ًفا واح� �دًا دف��ا ًع��ا عن‬ ‫القد�س وامل�سجد الأق�صى واملرابطة فيه للت�صدي‬ ‫مل�ؤامرة تهويده‪.‬‬

‫بحر يدعو العرب إىل االلتزام‬ ‫بدعم املقدسيني‬ ‫غزة‪ -‬ال�سبيل‬ ‫دعا النائب الأول لرئي�س املجل�س الت�شريعي‬ ‫الفل�سطيني �أحمد بحر �أم�س الأحد الدول العربية‬ ‫اىل االل� �ت ��زام ب�ت�ع�ه��دات�ه��ا ب�ت�ق��دمي ال��دع��م امل ��ادي‬ ‫وامل �ع �ن��وي للمقد�سيني لتمكينهم م��ن الت�صدي‬ ‫للمخططات الإ�سرائيلية يف القد�س املحتلة‪.‬‬ ‫و أ�ك� ��د ب�ح��ر يف ت���ص��ري��ح �صحفي �أن امل�سجد‬ ‫الأق���ص��ى يتعر�ض لأخ �ط��ر ح�م�لات ال�ت�ه��وي��د‪ ،‬يف‬ ‫الوقت الذي ينوي فيه م�ستوطنون اقتحام امل�سجد‬ ‫يف حملة كبرية خالل "الأعياد اليهودية"‪.‬‬ ‫و�أ�شار �إىل �أن الكيان الإ�سرائيلي ي�سعى لفر�ض‬ ‫التق�سيم املكاين والزماين �أم ًرا واق ًعا‪ ،‬حمذ ًرا من‬ ‫�أن ال�شعب الفل�سطيني "لن ي�سكت عن حماوالت‬ ‫االح �ت�لال ال�ه��ادف��ة لتق�سيم امل�سجد مهما كلف‬ ‫الأمر من ثمن"‪.‬‬

‫وط��ال��ب بحر أ�ب �ن��اء �شعبنا يف ال�ق��د���س وكافة‬ ‫أ�م��اك��ن ت��واج��ده وال���ش�ع��وب العربية واال�سالمية‬ ‫بالنفري ال�ع��ام لن�صرة امل�سجد الأق���ص��ى ومدينة‬ ‫ال�ق��د���س‪ ،‬يف ظ��ل خمططات �إ�سرائيلية باقتحام‬ ‫امل�سجد غ �دًا بطريقة غري م�سبوقة مبنا�سبة ما‬ ‫ي�سمى "عيد الف�صح" اليهودي‪.‬‬ ‫وا� �س �ت �غ��رب ب �ح��ر م ��ن "عدم ق �ي��ام ال���س�ل�ط��ة‬ ‫الفل�سطينية يف رام اهلل ب ��أي دور لن�صرة �أهلنا‬ ‫ب��ال�ق��د���س وخ��ا��ص��ة امل��راب �ط�ين بامل�سجد الأق���ص��ى‬ ‫ريا �إىل �أن االحتالل يتخذ املفاو�ضات‬ ‫املبارك"‪ ،‬م�ش ً‬ ‫ذريعة لفر�ض �سيا�سة الأمر الواقع يف القد�س‪.‬‬ ‫وت�صدى مرابطون مقد�سيون �أم�س القتحام‬ ‫��ش��رط��ة االح �ت�ل�ال الإ� �س��رائ �ي �ل��ي ب��اح��ات امل�سجد‬ ‫�شخ�صا فيما‬ ‫الأق���ص��ى‪ ،‬وج��رح منهم ح��وايل ‪20‬‬ ‫ً‬ ‫أ�� �ص �ي��ب � �ش��رط �ي��ان إ�� �س��رائ �ي �ل �ي��ان‪ ،‬و� �س��ط دع ��وات‬ ‫�إ�سرائيلية القتحام جماعي للم�سجد غدًا‪.‬‬


‫‪8‬‬

‫عربي ودولي‬

‫االثنني (‪ )14‬ني�سان (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2623‬‬

‫توا�صل اال�شتباكات يف املدن ال�سورية‬

‫عشرات املصابني بغاز سام يف حماة وإدلب‬ ‫دم�شق‪ -‬وكاالت‬

‫�أ�صيب الع�شرات بينهم �أطفال ون�ساء �أم�س الأحد جراء ق�صف‬ ‫بغازات �سامة يف بلدتي كفر زيتا قرب حماة والتمانعة يف ريف �إدلب‪،‬‬ ‫بينما �سقط عدد من القتلى واجلرحى جراء �سقوط قذيفة هاون‬ ‫بالقرب من حافلة غربي العا�صمة دم�شق‪ ،‬و�سط توا�صل اال�شتباكات‬ ‫على عدة حماور‪.‬‬ ‫وقالت م�صادر يف امل�ست�شفى امليداين ببلدة كفر زيتا ال�سورية‬ ‫ب��ري��ف ح�م��اة �إن البلدة تعر�ضت لق�صف ب��ال�غ��ازات ال�سامة لليوم‬ ‫الثاين على التوايل‪.‬‬ ‫وت�ظ�ه��ر ال���ص��ور ال�ت��ي بثها ال�ن��ا��ش�ط��ون ع�ل��ى �شبكة الإن�ترن��ت‬ ‫العديد من الإ�صابات يف امل�ست�شفيات امليدانية‪ ،‬ويبدو عليهم حاالت‬ ‫الإعياء والإغماء و�ضيق يف التنف�س‪ .‬وقال نا�شطون �إن نحو ثالثني‬ ‫�شخ�صا بينهم ن�ساء و�أطفال �أ�صيبوا بحاالت اختناق بغازات �سامة يف‬ ‫كفر زيتا جراء ق�صف �شنته قوات النظام‪.‬‬ ‫وذكر املر�صد ال�سوري حلقوق الإن�سان �أن البلدة ي�سيطر عليها‬ ‫مقاتلو املعار�ضة‪ ،‬يف حني اتهم التلفزيون الر�سمي ال�سوري جبهة‬ ‫الن�صرة بالهجوم "ب�ضرب �سائل الكلور ال�سام على بلدة كفر زيتا"‬ ‫قائال �إن الهجوم �أدى �إىل مقتل اثنني و�إ�صابة �أك�ثر من مئة من‬ ‫�أهايل البلدة بحاالت اختناق‪.‬‬ ‫�سام‬ ‫غاز‬ ‫ٍ‬ ‫وق��ال��ت م���ص��ادر طبية يف امل�ست�شفى امل �ي��داين يف كفر زي�ت��ا �إن‬ ‫امل�صابني ا�ستن�شقوا غاز الكلور املركز‪ .‬نّ‬ ‫وبي رئي�س الهيئة الطبية‬ ‫يف حماة وريفها الدكتور ح�سن الأعرج للجزيرة �أن النظام ال�سوري‬ ‫ا�ستهدف كفر زيتا بالغازات ال�سامة‪ ،‬بعد ما �أ�سماها الهزائم التي‬ ‫مني بها مقاتلو ال�ن�ظ��ام يف م��روك (ري��ف ح�م��اة) وخ��ان �شيخون‬ ‫(ريف �إدلب)‪ ،‬م�شريا �إىل �أن هذا الق�صف مبثابة رد على "�ضربات‬ ‫قا�صمة" وجهتها املعار�ضة‪.‬‬ ‫و�أو�ضح الأعرج �أن نحو مائتي �شخ�ص راجعوا امل�ست�شفيات بعد‬ ‫تعر�ضهم حلاالت اختناق‪ ،‬مبينا �أن الإ�صابات ترتاوح بني متو�سطة‬ ‫وخفيفة يف املجمل‪� ،‬إال �أن بع�ض احلاالت خطرة ما دعا �إىل نقلها �إىل‬ ‫م�ست�شفيات �أخرى‪.‬‬

‫وكانت تن�سيقية الثورة ال�سورية يف حماة ذكرت على �صفحتها‬ ‫على في�سبوك �أن النظام ق�صف البلدة بغاز الكلور‪ ،‬م�شرية �إىل وجود‬ ‫"�أكرث من مئة حالة اختناق" و�إىل "نق�ص كبري يف املواد الطبية"‪.‬‬ ‫ويف حماة �أي�ضا‪ ،‬قالت امل�ؤ�س�سة الإعالمية الأح��د �إن الطريان‬ ‫املروحي �ألقى الرباميل املتفجرة على مدينة كفر زيتا‪.‬‬ ‫يف الأثناء‪ ،‬ذكرت �شبكة �شام �أن الطريان احلربي ق�صف مدينة‬ ‫م��ورك بالتزامن م��ع ا�شتباكات عنيفة ب�ين اجلي�ش احل��ر وق��وات‬ ‫النظام على �أطراف املدينة‪.‬‬ ‫على �صعيد مت�صل‪ ،‬ق��ال نا�شطون �إن ع��دة �أ�شخا�ص �أ�صيبوا‬ ‫باختناق ج��راء ق�صف بغازات �سامة على بلدة التمانعة قرب بلدة‬ ‫خان �شيخون يف ريف مدينة �إدلب‪.‬‬ ‫ُيذكر �أن بلدة التمانعة تخ�ضع لقوات املعار�ضة التي تخو�ض‬ ‫معارك مع قوات النظام يف مناطق قريبة منها‪ ،‬حيث يحاول النظام‬ ‫فك احل�صار عن مع�سكر "وادي ال�ضيف" املحا�صر قرب البلدة‪.‬‬ ‫ويف �إدلب كذلك‪ ،‬قالت �شبكة �سوريا مبا�شر �إن مقاتلي معركة‬ ‫"�صدى الأنفال" ي�ستهدفون بقذائف الهاون عنا�صر جي�ش النظام‬ ‫يف مع�سكر اخلزانات يف خان �شيخون‪ ،‬بينما مت �إلقاء برميل متفجر‬ ‫على كفر عني القريبة من خان �شيخون‪.‬‬ ‫ا�شتباكات وق�صف‬ ‫كما اندلعت �أم�س ا�شتباكات بني اجلي�ش احلر وجي�ش النظام‬ ‫على الطريق الدويل على �أطراف مدينة معرة النعمان بريف �إدلب‬ ‫اجلنوبي‪.‬‬ ‫ويف دم�شق‪� ،‬أف��ادت �شبكة �سوريا مبا�شر بوقوع قتلى وجرحى‬ ‫ج��راء �سقوط قذيفة ه��اون ب��ال�ق��رب م��ن حافلة نقل داخ�ل��ي على‬ ‫طريق بريوت غربي العا�صمة دم�شق‪.‬‬ ‫وذك��ر احت��اد تن�سيقيات ال�ث��ورة ال�سورية �أن ا�شتباكات عنيفة‬ ‫دارت بني اجلي�ش احلر وقوات النظام يف حي القابون‪ ،‬بينما �سقطت‬ ‫قذيفتا هاون على حي املالكي وقرب �ساحة الأمويني بدم�شق‪.‬‬ ‫ويف ريف دم�شق‪ ،‬قال احت��اد التن�سيقيات �إن الطريان املروحي‬ ‫�أل�ق��ى ال�برام�ي��ل املتفجرة على مدينة داري��ا بالتزامن م��ع ق�صف‬ ‫مدفعي و��ص��اروخ��ي عنيف و��س��ط ا�شتباكات عنيفة على اجلبهة‬ ‫اجلنوبية للمدينة‪.‬‬

‫حاالت الإعياء والإغماء و�ضيق يف التنف�س �أ�صابت من تعر�ضوا للق�صف بالغازات ال�سامة‬

‫ويف حلب‪ ،‬قتل ثالثة ا�شخا�ص على الأقل‪-‬بينهم طفلة‪ -‬و�سقط‬ ‫عدد من اجلرحى جراء �إلقاء الطريان املروحي الرباميل املتفجرة‬ ‫على ح��ي ال�شيخ ف��ار���س بحلب‪ ،‬و��س��ط ق�صف ب��ال��دب��اب��ات وق��ذائ��ف‬ ‫الهاون جتمعات ومعاقل جي�ش النظام يف حي الرامو�سة باملحافظة‬ ‫ذاتها‪.‬‬

‫تواصل انتفاضة الجامعات املصرية ضد االنقالب‬ ‫وترشح "السيسي"‬ ‫القاهرة‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫�شهدت اجلامعات امل�صرية ام�س الأحد تظاهرات‬ ‫حا�شدة‪ ،‬احتجاجا على تر�شح وزير الدفاع ال�سابق قائد‬ ‫االن�ق�لاب الع�سكري عبد الفتاح ال�سي�سي النتخابات‬ ‫ل��رئ��ا��س��ة‪ ،‬امل �ق��ررة يف آ�ي ��ار امل�ق�ب��ل‪ ،‬بجانب االع�ترا���ض‬ ‫ع�ل��ى م��ا أ�� �س �م��وه "جتاوزات" ب�ح��ق زم�لائ �ه��م‪ .‬وك��ان‬ ‫"التحالف الوطني لدعم ال�شرعية ورف�ض االنقالب"‬ ‫امل��ؤي��د ملر�سي‪ ،‬دع��ا �إىل �أ�سبوع احتجاجي‪ ،‬حتت �شعار‬ ‫"االنقالب �أ�صل اخلراب"‪ ،‬بد�أ اجلمعة املا�ضي‪ ،‬لـ"دعم‬ ‫�صمود احلركة الطالبية ويف مقدمتهم طالب جامعة‬ ‫الأزهر"‪.‬‬ ‫ففي جامعة عني �شم�س (�شرقي العا�صمة)‪ ،‬نظمت‬ ‫ح��رك��ة "طالب ��ض��د االنقالب" وق�ف��ة أ�م ��ام ال�ب��واب��ة‬ ‫الرئي�سة للجامعة‪ ،‬مطالبني ب��الإف��راج عن زمالئهم‬ ‫"املعتقلني"‪ ،‬والق�صا�ص حلق "الطلبة الذين قتلوا‬ ‫من قبل الداخلية"‪ ،‬على حد قولهم‪ .‬ورف��ع الطالب‬ ‫الفتات مكتوبا عليها "رابعة رمز ال�صمود"‪ ،‬و"ي�سقط‬ ‫حكم الع�سكر"‪.‬‬ ‫وبح�سب �شهود ع�ي��ان‪ ،‬فقد �أطلقت ق��وات الأم��ن‬ ‫ق�ن��اب��ل ال �غ��از امل�سيل ل�ل��دم��وع ع�ل��ى م�ظ��اه��رة طالبية‬ ‫داخ��ل احل��رم الرئي�س جلامعة عني �شم�س يف حماولة‬ ‫لتفريقها‪.‬‬ ‫ووفق نف�س امل�صدر‪ ،‬حا�صرت قوات ال�شرطة حرم‬ ‫اجلامعة ب�أربع مدرعات ملكافحة ال�شغب‪ ،‬مما ادى �إىل‬ ‫وق��وع ا�شتباكات ت�سببت يف ا�شتعال النريان يف مكاتب‬ ‫الأم��ن ومكاتب �إداري��ة باجلامعة‪ ،‬وبالبوابة الرئي�سة‬ ‫للجامعة كذلك‪.‬‬ ‫وط� ��اردت ق ��وات ال���ش��رط��ة ال �ط�لاب امل�ت�ظ��اه��ري��ن‬ ‫داخل حرم اجلامعة‪ ،‬و�أطلقت قنابل الغاز واخلرطو�ش‬ ‫(طلقات نارية بها كرات حديدية �صغرية) لتفريقهم‪،‬‬ ‫كما �ألقت القب�ض على عدد منهم‪.‬‬ ‫ويف ج��ام�ع��ة ال �ق��اه��رة (غ��رب��ي ال�ع��ا��ص�م��ة)‪ ،‬نظم‬ ‫ال �ع �� �ش ��رات م ��ن ح ��رك ��ة "طالب � �ض��د االنقالب"‪،‬‬

‫ال��داع �م��ة مل��ر� �س��ي‪ ،‬ب�ك�ل�ي��ة ط��ب ق���ص��ر ال�ع�ي�ن��ي (و��س��ط‬ ‫العا�صمة) التابعة جلامعة القاهرة‪ ،‬وقفة احتجاجية؛‬ ‫للتنديد بقرارات ف�صل لزمالئهم‪ ،‬وتر�شيح ال�سي�سي‬ ‫لالنتخابات الرئا�سية‪.‬‬ ‫ويف جامعة الأزه��ر (�شرقي ال�ق��اه��رة)‪ ،‬تظاهرت‬ ‫جمموعة طالب وطالبات م�ؤيدين ملر�سي من جامعة‬ ‫الأزهر يف �شارع م�صطفى النحا�س �أمام �سكن الطالبات‬ ‫اجلامعي للأزهر مرددين هتافات �ضد وزارة الداخلية‪،‬‬ ‫و�أ�شعلوا النار يف �إطارات �سيارات‪.‬‬ ‫كما تظاهر طالب يف فرع جامعة الأزهر بالدرا�سة‬ ‫(�شرقي القاهرة)‪ ،‬مرددين هتافات �ضد رئي�س جامعة‬ ‫الأزهر‪� ،‬أ�سامة العبد‪ ،‬و�إدارة اجلامعة وقرارات الف�صل‬ ‫وا�ستمرار "اعتقال" الطالب‪.‬‬ ‫وتظاهرت �أي�ضا طالبات باجلامعة‪ ،‬داخل احلرم‬ ‫اجلامعي و�سط ت��واج��د مكثف ل�ق��وات ال�شرطة حول‬ ‫املبنى الإداري للجامعة يف ح��ي مدينة ن�صر �شرقي‬ ‫القاهرة‪.‬‬ ‫ويف ج��ام�ع��ة ح �ل��وان (ج�ن��وب��ي ال �ق��اه��رة)‪ ،‬نظمت‬ ‫حركة ط�لاب �ضد االن�ق�لاب امل��ؤي��دة ملر�سي‪ ،‬مظاهرة‬ ‫ط��اف��ت �أرج � ��اء اجل��ام �ع��ة‪ ،‬لإع �ل��ان رف���ض�ه��م ل�تر��ش��ح‬ ‫امل�شري ال�سي�سى‪ ،‬وللمطالبة ب��االف��راج ع��ن زمالئهم‬ ‫"املعتقلني"‪ ،‬ول�ل�م�ط��ال�ب��ة بـ"الق�صا�ص ال�ع��اج��ل‬ ‫لل�شهداء"‪.‬‬ ‫ويف ج��ام�ع��ة امل�ن�ي��ا (و� �س��ط م �� �ص��ر)‪ ،‬ن�ظ��م ط�لاب‬ ‫م� � ؤ�ي ��دون مل��ر� �س��ي‪ ،‬م���س�يرة ط��اف��ت احل ��رم اجل��ام�ع��ي‪،‬‬ ‫لرف�ض تر�شيح امل�شري ال�سي�سي للرئا�سة‪ ،‬منددين‬ ‫مبحاكمة ق�ي��ادات الإخ ��وان‪ ،‬ورددوا هتافات مناه�ضة‬ ‫للجي�ش وال�شرطة‪.‬‬ ‫وطالب املحتجون بالإفراج عن "املعتقلني" ووقف‬ ‫تنفيذ �أحكام الإعدام بحق م�ؤيدي مر�سى‪.‬‬ ‫ك�م��ا نظمت ح��رك��ة "‪ 7‬ال�صبح" امل ��ؤي��دة ملر�سي‪،‬‬ ‫م�سريتني باملنيا‪ ،‬رف��ع فيهما امل���ش��ارك��ون ��ش��ارة رابعه‬ ‫ال �ع��دوي��ة و� �ص��ورا مل��ر��س��ى‪ ،‬ورددوا ه�ت��اف��ات مناه�ضة‬ ‫للجي�ش وال�شرطة‪.‬‬

‫ويف ج��ام �ع��ة ب �ن��ي � �س��وي��ف (و� �س��ط م �� �ص��ر)‪ ،‬نظم‬ ‫الطالب يوما احتجاجيا‪ ،‬بعنوان "يوم التحدي"‪ ،‬بد�أ‬ ‫مب�سرية جابت �أرجاء اجلامعة‪ ،‬للمطالبة بالإفراج عن‬ ‫"املعتقلني" وتنديدا مبا �أ�سموه "القمع الأمني الذي‬ ‫متار�سه ق��وات ال�شرطة �ضد ال�ط�لاب‪ ،‬ودخ��ول ق��وات‬ ‫الأمن �إيل احلرم اجلامعي"‪.‬‬ ‫ويف جامعة الزقازيق مبحافظة ال�شرقية (دلتا‬ ‫النيل)‪ ،‬نظم طالب داعمون ملر�سي ‪ 3‬م�سريات بعنوان‬ ‫"�صوتي بيوجعك"‪ ،‬للمطالبة بالإفراج عن الطالب‬ ‫املحبو�سني و"الق�صا�ص لل�شهداء من �أبناء اجلامعة"‪.‬‬

‫م�سرية حا�شدة لطالب جامعة بني �سويف‬ ‫ورف��ع الطالب الأع�ل�ام امل�صرية و�شعارات رابعة‬ ‫العدوية و�صور مر�سي‪ ،‬والفتات تطالب ب�إلغاء كافة‬ ‫قرارات الف�صل بحق عدد من الطالب‪.‬‬ ‫ويف جامعة الإ��س�ك�ن��دري��ة �شمايل ال�ب�لاد تظاهر‬ ‫طالب م�ؤيدون ملر�سي للمطالبة بالإفراج عن زمالئهم‬ ‫"املعتقلني"‪ ،‬ومنددين مبا �أ�سموه "االنتهاكات الأمنية‬ ‫داخل اجلامعة"‪.‬‬ ‫ومنذ ب��دء ال�ع��ام ال��درا��س��ي احل��ايل �أي�ل��ول املا�ضي‬ ‫ينظم طالب م�ؤيدون ملر�سي بجامعة الأزهر وجامعات‬ ‫م �� �ص��ري��ة أ�خ � ��رى م �ظ��اه��رات � �ش �ب��ه ي��وم �ي��ة‪ ،‬راف �� �ض��ة‬ ‫للإنقالب الع�سكري‪.‬‬

‫قتلى من الجيش العراقي بالفلوجة وتحذير‬ ‫من انهيار األمن ببغداد‬ ‫بغداد‪ -‬وكاالت‬ ‫قتل وجرح الع�شرات �أم�س الأح��د بعدة مناطق يف‬ ‫ال�ع��راق ت��رك��زت يف حمافظة الأن �ب��ار‪ ،‬حيث ا�ستهدفت‬ ‫ق��وات اجلي�ش �أح�ي��اء �سكنية‪ ،‬كما تعر�ض العديد من‬ ‫رجال الأم��ن لكمائن من قبل م�سلحني بعدة مناطق‪.‬‬ ‫من جهته حذر زعيم قبلي يف الأنبار من انهيار املنظومة‬ ‫الأمنية بالعا�صمة بغداد ج��راء ا�ستمرار العمليات يف‬ ‫الأنبار‪ .‬و�أفاد م�صدر �أمني عراقي ب�سقوط ‪� 17‬شخ�صا‬ ‫بني قتيل وجريح �إثر ق�صف �أحياء الع�سكري واجلغيفي‬ ‫واجلوالن وال�شهداء ومنطقة جبيل يف مدينة الفلوجة‬ ‫مبحافظة الأنبار غربي البالد‪.‬‬ ‫و�أك� � ��دت م �� �ص��ادر ع��راق �ي��ة وق� ��وع ق�ت�ل��ى وج��رح��ى‬ ‫من اجلنود وا�شتعال ال�ن�يران يف ثكنة ع�سكرية تابعة‬ ‫للجي�ش جنوبي �شرق الفلوجة بعدما ق�صفها م�سلحون‬ ‫من الع�شائر‪.‬‬ ‫ك �م��ا وق ��ع ا� �ش �ت �ب��اك �آخ� ��ر ب�ي�ن امل���س�ل�ح�ين وج �ن��ود‬ ‫ع��راق �ي�ين يف م �ق��ر ال �� �س��ري��ة ال �ت��اب �ع��ة ل�ل�ف��رق��ة الأوىل‬ ‫القريبة من مع�سكر املزرعة‪.‬‬ ‫دعوة �إىل �إنهاء الأزمة‬ ‫من جهته‪ ،‬دع��ا أ�م�ير ع�شائر الدليم ال�شيخ علي‬ ‫ح��امت ال�سليمان حكومة ن��وري املالكي �إىل �إن�ه��اء �أزم��ة‬ ‫الأنبار قبل �أن ت�صل تداعياتها �إىل بغداد‪ ،‬وح��ذر من‬ ‫انهيار الأم ��ن بالعا�صمة يف امل�ستقبل القريب �إذا ما‬ ‫ا�ستمرت العمليات التي ت�ستهدف عدة مناطق بالأنبار‪.‬‬

‫العملية الع�سكرية للجي�ش العراقي مازالت متوا�صلة يف الأنبار‬ ‫وقال ال�سليمان �إن من يطالب �أبناء الع�شائر ب�إلقاء‬ ‫ال�سالح عليه �أن ي�ضمن �إنهاء الظلم الذي وقع عليهم‬ ‫من قِبل احلكومة‪ ،‬و�أك��د �أن الع�شائر "�ستبقى رافعة‬ ‫�سالحها ما دام هذا الظلم باقيا"‪.‬‬ ‫ويف الطارمية �شمايل بغداد‪ ،‬لقي جندي م�صرعه‬ ‫و�أ�صيب اثنان �آخ��ران يف تفجري عبوة نا�سفة ا�ستهدف‬ ‫دورية للجي�ش‪.‬‬

‫ويف منطقة ال ��دورة جنوبي ب �غ��داد‪ ،‬قتل �شرطي‬ ‫و�أ� �ص �ي��ب �أرب �ع��ة �آخ� ��رون ج ��راء ت�ف�ج�ير ع �ب��وة ب��دوري��ة‬ ‫لل�شرطة‪.‬‬ ‫ويف حمافظة نينوى �شمايل ال�ب�لاد‪ ،‬قتل ثالثة‬ ‫وجرح �سبعة �آخرون بتفجري عبوة يف منطقة‬ ‫�أ�شخا�ص ُ‬ ‫الكوار جنوبي املدينة‪.‬‬ ‫و�أف� ��ادت الأن �ب��اء مب���ص��رع �أح ��د أ�ب ��رز ق ��ادة تنظيم‬

‫الدولة الإ�سالمية يف العراق وال�شام ويُدعى (�أبو تبارك‬ ‫ال�سوري) واثنني من مرافقيه‪ ،‬وذلك يف �صحراء نينوى‬ ‫على يد قوات الأمن احلكومية‪.‬‬ ‫وذكرت م�صادر �أمنية �أن �شخ�صني �أ�صيبا بجروح‬ ‫يف كركوك (�شمال ب�غ��داد) ج��راء انفجار عبوة نا�سفة‬ ‫قرب منزل مر�شح لالنتخابات العامة الربملانية املقررة‬ ‫يف ‪ 30‬ني�سان احلايل‪.‬‬ ‫�إجها�ض االنتخابات‬ ‫�سيا�سيا‪ ،‬حذر رئي�س ائتالف الوطنية العراقية �إياد‬ ‫عالوي مما �سماها نيات حقيقية لإجها�ض االنتخابات‬ ‫الربملانية القادمة واغت�صاب ال�سلطة يف البالد‪.‬‬ ‫وق��ال ع�ل�اوي ‪-‬يف م� ؤ�مت��ر �صحفي يف ب �غ��داد‪� -‬إن‬ ‫�أغلب الكتل ال�سيا�سية متفقة على عدم ال�سماح بحدوث‬ ‫مثل هذا الأمر‪.‬‬ ‫وع�بر ع��ن تخوفه م��ن توقيت ت�صاعد العمليات‬ ‫امل�سلحة يف حمافظة الأن�ب��ار مع اق�تراب االنتخابات‪،‬‬ ‫وت�ساءل عن م�صري �أ�صوات مئات الآالف من الناخبني‬ ‫م��ن أ�ه��ل الأن �ب��ار ال��ذي��ن ن��زح��وا م��ن مناطقهم ب�سبب‬ ‫الق�صف املدفعي من قبل اجلي�ش‪.‬‬ ‫من جهتها‪ ،‬قالت رئي�سة جلنة املُرحلني واملُهجرين‬ ‫بالربملان �إن هناك تق�صريا كبريا من قبل احلكومة‬ ‫واملنظمات يف تلبية �أب�سط حاجات املهجرين من داخل‬ ‫مدينة الفلوجة‪ ,‬و�أ�ضافت لقاء مهدي وردي يف لقاء‬ ‫�سابق مع اجلزيرة �أن و�صف احلكومة العائالت التي‬ ‫بقيت يف املدينة ب�أنها عائالت ذوي الإرهابيني ما هو �إال‬ ‫مربر لقتلهم وا�ستهدافهم‪.‬‬

‫ُي�شار �إىل �أن جلان التن�سيق املحلية قد قالت �إن عدد ال�ضحايا يف‬ ‫ح�صيلة �أولية اليوم بلغ �ستة قتلى‪ ،‬بينهم طفلة‪.‬‬ ‫وكانت ال�شبكة ال�سورية حلقوق الإن�سان قد وثقت ال�سبت مقتل‬ ‫‪� 67‬شخ�صا يف حمافظات �سورية خمتلفة من بينهم خم�سة �أطفال‬ ‫وع�شر �سيدات و�أربعة حتت التعذيب و‪ 29‬عن�صرا من اجلي�ش احلر‪.‬‬

‫"اإلخوان املسلمني"‪ :‬لن ننقل‬ ‫مقرنا من بريطانيا إىل النمسا‬ ‫القاهرة‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫ق��ال إ�ب��راه�ي��م منري‪� ،‬أم�ين ع��ام التنظيم ال��دويل جلماعة الإخ��وان‬ ‫امل�سلمني‪� ،‬إنهم لن ينقلوا مقرهم من بريطانيا �إىل النم�سا‪ .‬جاء ذلك يف‬ ‫ت�صريحات �صحفية ردا على ما ن�شرته �صحيفة "ديلي ميل" الربيطانية‬ ‫ال�صادرة �صباح �أم�س الأح��د‪ ،‬عن م�صادر مل ت�سمها‪� ،‬أن جماعة الإخوان‬ ‫تعمل على نقل مقرها من لندن �إىل النم�سا "لتجنب التحقيق يف �أن�شطتها‬ ‫الذي فتحه رئي�س الوزراء ديفيد كامريون مطلع ال�شهر اجلاري"‪.‬‬ ‫و�أو�ضح منري‪" :‬ال �أعرف �سندا ملثل هذا اخلرب‪ ،‬وال �أتخيل �أو �أر�ضى‬ ‫�أن �أترك بريطانيا لأي دولة �أخرى"‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف أ�م�ين التنظيم ال��دويل للجماعة‪�" :‬إدارة اجلماعة لي�ست‬ ‫من لندن‪ ،‬والقرارات التنظيمية ال تخرج من عندنا‪ ،‬واملكتب جمرد مقر‬ ‫للتجمع الرئي�س‪ ،‬حيث يتقابل الأع�ضاء به ويقومون بو�ضع ا�سرتاتيجية‬ ‫للبقاء يف �أمان ن�سب ًّيا"‪.‬‬ ‫ويقع املكتب يف �شقة �صغرية‪ ،‬ب�ضاحية (كريك لود) الواقعة �شمال‬ ‫لندن‪ ،‬وهو مقر ل�شركة "وورلد ميديا"‪ ،‬وهي �شركة غري ربحية ي�صدر‬ ‫عنها موقع "�إخوان بر�س" الناطق بل�سان اجل�م��اع��ة‪ ،‬بح�سب م��ا قاله‬ ‫حممد غامن مدير املركز يف ت�صريحات �سابقة ل�صحيفة "الغارديان"‬ ‫الربيطانية‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف �أم�ي�ن ع��ام التنظيم ال ��دويل جلماعة الإخ� ��وان‪" :‬نحن يف‬ ‫بريطانيا ك�أفراد نتمتع بحرية كبرية يف احلركة والعمل‪ ،‬ولي�س هناك ما‬ ‫نخاف منه‪� ،‬سواء قبل بدء التحقيقات �أو بعدها"‪.‬‬ ‫وت��اب��ع م�ن�ير‪" :‬ل�سنا يف ح��اج��ة لالبتعاد ع��ن بريطانيا‪ ،‬فنحن مل‬ ‫نرتكب جرما‪ ،‬ومل نخرق القانون‪ ،‬وال�سلطات الربيطانية تعلم ذلك‬ ‫جيدا‪ ،‬وبالتايل لن ت��ؤدي التحقيقات �إىل �إدانتنا‪ ،‬بل �إننا على ا�ستعداد‬ ‫للتعاون مع كافة جهود جهات التحقيق للوقوف على منهج ومواقف‬ ‫اجلماعة و�إبراز ال�صورة ال�صحيحة"‪.‬‬

‫منرب رابعة يقود حملة دولية ضد‬ ‫أحكام اإلعدام املصرية‬ ‫وا�شنطن‪ -‬الأنا�ضول‬

‫ق��ال من�سق منرب رابعة ال��دويل‪" ،‬جيهانغري �إي�شبيلري"‪� ،‬إن املنرب‬ ‫ي�سعى لتنظيم حملة دولية لالعرتا�ض على حكم الإعدام؛ الذي �أ�صدرته‬ ‫حمكمة م�صرية ال�شهر املا�ضي �ضد ‪ 528‬من م�ؤيدي الرئي�س امل�صري‬ ‫حممد مر�سي‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �إي�شبيلري ‪-‬يف حوار مع الأنا�ضول خالل وجوده يف العا�صمة‬ ‫الأمريكية "وا�شنطن"‪� -‬أن الواليات املتحدة واالحتاد الأوروبي يتحمالن‬ ‫�أي�ضاً امل�س�ؤولية عن �صدور حكم الإعدام هذا؛ لأنهما مل يقوما برد الفعل‬ ‫ال�لازم جت��اه ما �أ�سماه بـ"االنقالب" يف م�صر‪ ،‬داع�ي�اً ال��والي��ات املتحدة‬ ‫ملعار�ضة حكم الإعدام ب�شكل �أقوى‪.‬‬ ‫وي���ش��ارك �إي�شبيلري خ�لال وج��وده يف وا�شنطن يف املنتدى ال��دويل‬ ‫ال�ساد�س للمانحني؛ ال��ذي يناق�ش ال��دع��م ال��ذي يقدمه فاعلو اخلري‬ ‫امل�سلمني من جميع �أنحاء العامل للم�سائل االجتماعية الهامة‪ .‬و�أ�شار‬ ‫�إي�شبيلري �إىل أ�ن��ه على الرغم من وج��ود �صناديق زك��اة ج��ادة يف العامل‬ ‫الإ�سالمي؛ �إال �أنها ال تلتقي بامل�شروعات ال�صحيحة التي ينبغي دعمها‪،‬‬ ‫ولهذا ال�سبب تعاين �أفريقيا وال�شرق الأو��س��ط وجنوب �شرق �آ�سيا من‬ ‫م�شكلة جادة فيما يتعلق بامل�ساعدات الإن�سانية‪.‬‬ ‫وق ��ال �إي�شبيلري إ�ن ��ه �سيعمل خ�ل�ال ال �ل �ق��اءات ال�ت��ي �سيجريها يف‬ ‫وا�شنطن؛ على م�ساعدة فاعلي اخلري على �إيجاد امل�شروعات ال�صحيحة‪،‬‬ ‫والتعامل معها ب�شكل �صحيح‪.‬‬

‫"عبداهلل" يتقدم النتائج األولية‬ ‫لالنتخابات الرئاسية األفغانية‬ ‫كابول‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫�أعلنت اللجنة الأفغانية امل�ستقلة لالنتخابات‪ ،‬فرز ‪ %10‬من �أ�صوات‬ ‫الناخبني امل�شاركني يف االنتخابات الرئا�سية التي �أجريت يف اخلام�س من‬ ‫ال�شهر اجلاري‪.‬‬ ‫وح�صل املر�شح "عبداهلل عبداهلل" على ‪ %41.9‬من الأ�صوات املفروزة‪،‬‬ ‫يف حني حل املر�شح "�أ�شرف غني" وزير املالية ال�سابق ثانياً بح�صوله على‬ ‫‪ %37.6‬من الأ�صوات‪ ،‬وح�صل وزير اخلارجية ال�سابق "زملاي ر�سول" ‪-‬‬ ‫الذي يحظى بدعم الرئي�س احلايل "حامد كرزاي" على ‪ ،%9.8‬وقائد‬ ‫املجاهدين ال�سابق "عبد رب الر�سول �سياف" على ‪ %5.1‬من الأ�صوات‪.‬‬ ‫وي��رى املراقبون �أن تلك النتائج ‪-‬و�إن كانت ال ت��زال غري نهائية؛‬ ‫العتمادها على ‪� 506‬آالف �صوت فقط‪ -‬ت�شري �إىل �أن ال�سباق �سينح�صر‬ ‫بني عبداهلل و�أ�شرف عبد الغني‪ ،‬كما كان متوقعاً‪.‬‬ ‫وح�صل عبد اهلل ‪-‬الذي حل يف املركز الثاين يف االنتخابات الرئا�سية‬ ‫لعام ‪ -2009‬على ‪ 21200‬من الأ�صوات املفروزة‪ ،‬يف حني ح�صل عبد الغني‬ ‫على ‪�� 19000‬ص��وت‪ .‬و� �ش��ارك يف االن�ت�خ��اب��ات ‪ 7‬م�لاي�ين م��ن جم�م��وع ‪12‬‬ ‫مليوناً يحق لهم الت�صويت يف �أفغان�ستان‪.‬‬


‫�إعـــــــالنات‬

‫االثنني (‪ )14‬ني�سان (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2623‬‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة للمدعــــــى‬ ‫عليـه‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق عمان‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة للمدعــــــى‬ ‫عليـه‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق عمان‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة للمدعــــــى‬ ‫عليـه‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق عمان‬

‫رقم الدعوى ‪:‬‬ ‫‪� / )2014 / 1503 (1-5‬سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي ‪ :‬رائ��د ع�لاء الدين نافع‬ ‫زعيرت‬ ‫ا��س��م امل��دع��ى عليه وع�ن��وان��ه ‪ :‬ه�ي��ا غ�صاب‬ ‫�سعود القا�ضي‬ ‫ع �م��ان‪ -‬جم�ه��ول��ة م �ك��ان االق ��ام ��ة ‪ -‬و�آخ ��ر‬ ‫عنوان لها ام اذينة بجانب جموهرات �سكجها‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك يوم االثنني املوافق ‪4/ 21‬‬ ‫‪ 2014 /‬ال�ساعة ‪ 9‬للنظر يف ال��دع��وى رقم‬ ‫�أع�ل�اه وال�ت��ي �أقامها عليك امل��دع��ي ‪ :‬املركز‬ ‫ال�ع��رب��ي للقلب واجل��راح��ة اخل��ا��ص��ة مالك‬ ‫اال�سم التجاري (املركز العربي الطبي )‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫الأح�ك��ام املن�صو�ص عليها يف قانون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات املدنية ‪.‬‬

‫رقم الدعوى ‪:‬‬ ‫‪� / )2014 / 1156 (1-5‬سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي ‪ :‬خولة عبداهلل عبد الفتاح‬ ‫الر�شدان‬ ‫ا�سم امل��دع��ى عليه وعنوانه ‪ :‬عامر يعقوب‬ ‫�سليمان غنما‬ ‫ع �م��ان‪� �-‬ش��ارع و� �ص �ف��ي ال �ت��ل‪-‬دخ �ل��ة ج�بري‬ ‫املركزي‪-‬مقابل ن��ادي عمان‪-‬رقم الهاتف ‪:‬‬ ‫‪0795505573‬‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك يوم االربعاء املوافق ‪4/ 16‬‬ ‫‪ 2014 /‬ال�ساعة ‪ 9‬للنظر يف ال��دع��وى رقم‬ ‫�أع�ل�اه وال�ت��ي �أقامها عليك امل��دع��ي ‪ :‬املركز‬ ‫ال�ع��رب��ي للقلب واجل��راح��ة اخل��ا��ص��ة مالك‬ ‫اال�سم التجاري (املركز العربي الطبي )‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫الأح�ك��ام املن�صو�ص عليها يف قانون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات املدنية ‪.‬‬

‫رقم الدعوى ‪:‬‬ ‫‪� / )2014 / 1198 (1-5‬سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي ‪ :‬نور ريا�ض حممد البدور‬ ‫ا�سم امل��دع��ى عليه وعنوانه ‪ :‬عامر يعقوب‬ ‫�سليمان غنما‬ ‫ع �م��ان‪� �-‬ش��ارع و� �ص �ف��ي ال �ت��ل‪-‬دخ �ل��ة ج�بري‬ ‫املركزي‪-‬مقابل ن��ادي عمان‪-‬رقم الهاتف ‪:‬‬ ‫‪0795505573‬‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك يوم االثنني املوافق ‪4/ 21‬‬ ‫‪ 2014 /‬ال�ساعة ‪ 9‬للنظر يف ال��دع��وى رقم‬ ‫�أع�ل�اه وال�ت��ي �أقامها عليك امل��دع��ي ‪� :‬شركة‬ ‫امل��رك��ز ال�ع��رب��ي للقلب واجل��راح��ة اخلا�صة‬ ‫م��ال��ك اال� �س ��م ال �ت �ج��اري (امل ��رك ��ز ال �ع��رب��ي‬ ‫الطبي )‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫الأح�ك��ام املن�صو�ص عليها يف قانون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات املدنية ‪.‬‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه ‪ /‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح جزاء عمان‬ ‫رقم الدعوى‪:‬‬ ‫‪� )2014/ 1080( / 3-5‬سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي ‪ :‬م�صطفى عايد م�صطفى‬ ‫ال�صبيحات‬ ‫ا� �س��م امل���ش�ت�ك��ى ع�ل�ي��ه ‪�� -1:‬ش��رك��ة ا�سماعيل‬ ‫م�سامله و�شركاه ‪ -2‬ا�سماعيل كامل ا�سماعيل‬ ‫م�سامله‬ ‫العنوان‪ :‬عمان ‪ /‬الرابية �ش ا�سالم‬ ‫التهمة‪ :‬ا�صدار �شيك بدون ر�صيد (‪)421‬‬ ‫ي�ق�ت���ض��ي ح �� �ض��ورك ي� ��وم االث� �ن�ي�ن امل��واف��ق‬ ‫‪ 2014/4/21‬ال�ساعة ‪ 9.00‬للنظر يف الدعوى‬ ‫رق��م �أع�لاه والتي �أقامها عليك احل��ق العام‬ ‫وم�شتكي‪ :‬املركز العربي للقلب واجلراحة‬ ‫اخلا�صة (املركز العربي الطبي ) ‪.‬‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫الأح�ك��ام املن�صو�ص عليها يف قانون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات اجلزائية‪.‬‬

‫‪9‬‬


‫‪10‬‬

‫�إعالنـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــات‬

‫االثنني (‪ )14‬ني�سان (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2623‬‬

‫نعـــــــي‬

‫�شركة الألب�سة الأردنية‬

‫جماعــة الإخــوان امل�سلمــني‬ ‫وحزب جبهة العمل الإ�سالمي‬

‫امل�ساهمة العامة املحدودة‬

‫دعوة اجتماع الهيئة العامة العادي وغري العادي‬

‫يف الطفيلة‬ ‫يحت�سبون عند اهلل تعاىل‬

‫احلاج حممد ح�سن احلنيفي‬ ‫«�أبو عبد احلميد»‬

‫الذي وافته املنية يوم اخلمي�س ‪2014/4/10‬م‬ ‫�سائلني املوىل عز وجل �أن يتغمده بوا�سع رحمته و�أن ي�سكنه ف�سيح جنانه‬ ‫و�أن يلهم �أهله وذويه وحمبيه جميل ال�صرب وح�سن العزاء‬

‫ي�سر جمل�س �إدارة ال�شركة دعوة ال�سادة امل�ساهمني حل�ضور اجتماع‬ ‫الهيئة العامة العادي وغري العادي واملنوي عقدهما على التوايل يف متام‬ ‫ال�ساعة الثانية ع�شر من ظهر يوم االثنني املوافق ‪ ،2014/4/28‬وذلك يف‬ ‫ال�شمي�ساين �شارع عبد احلميد �شرف ‪ /‬عمارة رقم (‪ )28‬الطابق االر�ضي‬ ‫ قاعة توفيق مرار‪ ،‬وذلك للنظر يف املوا�ضيع املدرجة يف الدعوة املر�سلة‬‫لكم بالربيد‪.‬‬ ‫يرجى التكرم باحل�ضور �شخ�صي ًا �أو توكيل �أي من م�ساهمي ال�شركة وذلك‬ ‫مبوجب ق�سيمة التوكيل املرفقة مع الدعوة �أو مبوجب وكالة عدلية‪ ،‬على‬ ‫�أن تودع ق�سائم التوكيل لدى الإدارة العامة لل�شركة قبل ثالثة �أيام من‬ ‫موعد انعقاد االجتماع‪.‬‬ ‫رئي�س جمل�س الإدارة‬ ‫الدكتور قا�سم النعوا�شي‬

‫�إ ّنا هلل و�إ ّنا �إليه راجعون‬ ‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫الرقم الوطني للمن�ش�أة‪)200066835( :‬‬

‫ً‬ ‫ا�ستنادا لأحكام املادة (‪ )37‬من قانون ال�شركات رقم (‪ )22‬ل�سنة ‪ 1997‬يعلن مراقب‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬

‫�إعــالن �صــادر عن مراقــب عــام ال�شركــات‬

‫الرقم الوطني للمن�ش�أة‪)200104344( :‬‬

‫ا�ستناداً لأحكام املادة (‪/216‬ج) من قانون ال�شركات رقم (‪ )22‬ل�سنة‬ ‫‪ 1997‬وتعديالته يعلن مراقب ع��ام ال�شركات يف وزارة ال�صناعة‬ ‫وال�ت�ج��ارة ب ��أن �شركة �سهيل واب��راه�ي��م وحممد اجل�ب��ايل امل�سجلة‬ ‫لدينا يف �سجل ال�شركات الت�ضامن حتت الرقم (‪ )50197‬بتاريخ‬ ‫‪ ،1998/7/8‬قد تقدمت بطلب لتحويل �صفتها القانونية من �شركة‬ ‫ت�ضامن اىل �شركة ذات م�س�ؤولية حمدودة‪.‬‬ ‫يرجى ممن له اعرتا�ض على ذلك من الدائنني او الغري مراجعة‬ ‫دائرة مراقبة ال�شركات يف وزارة ال�صناعة والتجارة خالل خم�سة‬ ‫ع�شرة يوماً من تاريخ ن�شر االعالن‬

‫ا�ستناد ًا لأحكام املادة (‪�/28‬أ) من قانون ال�شركات رقم (‪ )22‬ل�سنة ‪1997‬‬ ‫يعلن مراقب عام ال�شركات يف وزارة ال�صناعة والتجارة ب��أن �شركة‪ :‬ب�أن‬

‫عام ال�شركات يف وزارة ال�صناعة والتجارة ب�أن �شركة ابراهيم عابدين و�شركاه‬

‫ال�سيد ‪/‬ال�سادة ع�صام حممود عبداملوىل ف�ضل اهلل ال�شريك‪/‬ال�شركاء يف‬

‫وامل�سجلة يف �سجل �شركات ت�ضامن حتت الرقم (‪ )75206‬بتاريخ ‪ 2005/3/31‬قد‬

‫�شركة فار�س وع�صام ف�ضل اهلل وامل�سجلة يف �سجل �شركات ت�ضامن حتت الرقم‬

‫تقدمت بطلب لت�صفية ال�شركة ت�صفية اختيارية بتاريخ ‪ 2014/4/13‬وقد مت‬ ‫تعيني ال�سيد‪/‬ال�سيدة ابراهيم حممود حممد عابدين ً‬ ‫م�صفيا لل�شركة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫علما ب�أن عنوان امل�صفي عمان ‪ -‬ماركا اجلنوبية ت‪0786199468 :‬‬ ‫لال�ستف�سار يرجى االت�صال بدائرة مراقبة ال�شركات على الرقم ‪5600260‬‬

‫( ‪ ) 95181‬تاريخ ‪ 2009/7/6‬قد تقدم بطلب الن�سحابه من ال�شركة وقد‬ ‫قام بابالغ �شريكه ‪�/‬شركائه يف ال�شركة ا�شعار ًا بالربيد امل�سجل يت�ضمن رغبته‬ ‫باالن�سحاب باالرادة املنفردة من ال�شركة بتاريخ ‪2014/4/13‬‬ ‫وا�ستناد ًا لأحكام القانون ف�إن حكم ان�سحابه من ال�شركة ي�سري اعتبار ًا من‬ ‫اليوم التايل من ن�شر هذا الإعالن يف ال�صحف اليومية‪.‬‬ ‫مراقب عام ال�شركات‬

‫مراقب عام ال�شركات ‪ /‬برهان عكرو�ش‬

‫�إعـــالن �صــــادر عن م�صفـــي �شركــــة‬

‫ا���س��ت��ن��اد ًا لأح���ك���ام امل�����ادة (‪/264‬ب) م���ن ق���ان���ون ال�����ش��رك��ات‬ ‫رق����م (‪ )22‬ل�����س��ن��ة ‪ 1997‬وت���ع���دي�ل�ات���ه ارج�����و م���ن دائ��ن��ي‬ ‫�شركة دار امل�سره ل�ل�أزي��اء ذ‪.‬م‪.‬م وامل�سجلة ل��دى دائ��رة مراقبة‬ ‫ال�شركات حتت الرقم (‪ )18578‬بتاريخ (‪� )2009/4/22‬ضرورة‬ ‫تقدمي مطالباتهم املالية جتاه ال�شركة �سواء كانت م�ستحقة الدفع‬ ‫�أم ال وذلك خالل �شهرين من تاريخه للدائنني داخل اململكة وثالثة‬ ‫ا�شهر للدائنني خارج اململكة وذلك على العنوان التايل‪:‬‬ ‫ا�سم م�صفي ال�شركة‪ :‬حلمي �سهيل حلمي الكايد‬ ‫عنوان امل�صفي عمان ‪ -‬خلدا ‪ -‬مقابل مدار�س الر�ضوان �ص‪.‬ب‬ ‫(‪ )154‬ال��رم��ز ال�بري��دي (‪ )11118‬االردن ت��ل��ف��ون () خلوي‬ ‫(‪ )0797800063‬فاك�س ()‬ ‫م�صفي ال�شركة‬ ‫حلمي �سهيل حلمي الكايد‬

‫برهان عكرو�ش‬

‫�إعـــالن �صــــادر عن م�صفـــي �شركــــة‬

‫ا���س��ت��ن��اد ًا لأح���ك���ام امل�����ادة (‪/264‬ب) م���ن ق���ان���ون ال�����ش��رك��ات‬ ‫رق����م (‪ )22‬ل�����س��ن��ة ‪ 1997‬وت���ع���دي�ل�ات���ه ارج�����و م���ن دائ��ن��ي‬ ‫�شركة بر�شلونه لتجارة اال�شرطة واال�سطوانات ذ‪.‬م‪.‬م وامل�سجلة‬ ‫ل��دى دائ���رة مراقبة ال�شركات حت��ت ال��رق��م (‪ )27502‬بتاريخ‬ ‫(‪� )2012/1/31‬ضرورة تقدمي مطالباتهم املالية جتاه ال�شركة‬ ‫�سواء كانت م�ستحقة الدفع �أم ال وذلك خالل �شهرين من تاريخه‬ ‫للدائنني داخل اململكة وثالثة ا�شهر للدائنني خارج اململكة وذلك‬ ‫على العنوان التايل‪:‬‬ ‫ا�سم م�صفي ال�شركة‪ :‬فرا�س عبدالوهاب �سلمان الأفغاين‬ ‫عنوان امل�صفي عمان ‪� -‬صويلح �شارع ا�سماعيل ال��زراق�ين ‪ -‬حي‬ ‫الف�ضيلة بجانب مكتب ارت��ب��اط اجلامعة الها�شمية منزل ‪24‬‬ ‫����ص‪.‬ب (‪ )480804‬ال��رم��ز ال�بري��دي (‪ )11181‬االردن تلفون‬ ‫(‪ )0775533995‬خلوي (‪)0795533995‬‬ ‫م�صفي ال�شركة‬ ‫فرا�س عبدالوهاب �سلمان الأفغاين‬

‫ارا�ضي‬

‫ارا�ضــــــــــي‬

‫ل �ل �ب �ي��ع ال �ب �ن �ي��ات ق�ط�ع��ة‬ ‫االر� � � ��ض دومن و‪ 5‬م�تر‬ ‫ح ��و� ��ض ‪ 5‬احل � �ن ��و ع�ل��ى‬ ‫�شارعني كا�شفة ومطلة‬ ‫ن �ه��اي��ة م �� �ش��روع ا� �س �ك��ان‬ ‫مهند�سني االمانة جميع‬ ‫اخلدمات تنظيم �سكن د‬ ‫ق��ري��ة م��ن ط��ري��ق امل�ط��ار‬ ‫ويتوفر لدينا م�ساحات‬ ‫خم � �ت � �ل � �ف� ��ة ب ��امل� �ن� �ط� �ق ��ة‬ ‫وبا�سعار معقولة م�ؤ�س�سة‬ ‫ال �ع ��رم ��وط ��ي ال �ع �ق��اري��ة‬ ‫‪0796649666 - 4399967‬‬ ‫‪-----------------‬‬‫ار�� � ��ض ل �ل �ب �ي��ع يف اج �م��ل‬ ‫م� �ن ��اط ��ق خ � �ل ��دا ح��و���ض‬ ‫‪ 1‬ت � �ل ��اع ق� ��� �ص ��ر خ� �ل ��دا‬ ‫م � �� � �س ��اح ��ة ‪ 2148‬م�ت�ر‬ ‫� �س �ك��ن أ� ب �� �س �ع��ر م �غ��ري‬ ‫مكتب ج��وه��رة ال�شمايل‬ ‫العقاري تلفون ‪5355365‬‬

‫االردن م � �ق ��اب ��ل ق �� �ص��ر‬ ‫االم �ي��رة ب���س�م��ة م���س��اح��ة‬ ‫‪ 753‬م � �ت� ��ر �� � �س� � �ك � ��ن ب‬ ‫م �ن �� �س ��وب ط� ��اب� ��ق ب �� �س �ع��ر‬ ‫م �ن��ا� �س��ب م �ك �ت��ب ج��وه��رة‬ ‫ال�شمايل ال�ع�ق��اري تلفون‬ ‫‪-0797720567 - 5355365‬‬ ‫‪0777720567‬‬ ‫‪-----------------‬‬‫ار� ��ض للبيع ‪ -‬ط�برب��ور‬ ‫ق ��رب م���س�ت���ش�ف��ى امل�ل�ك��ة‬ ‫علياء ‪ -‬م�ساحتها ‪1230‬‬ ‫وب� ��� �س� �ع ��ر م � �غ� ��ري ‪135‬‬ ‫دي � � �ن� � ��ار‪/‬م‪ 2‬ي ��وج ��د ب�ه��ا‬ ‫من�سوب ت�صلح ال�سكان‬ ‫مي �ك��ن ق �ب��ول ��ش�ق��ق من‬ ‫ال � �ث � �م� ��ن ع� � � ��دم ت ��دخ ��ل‬ ‫ال ��و� �س �ط ��اء ل �ل �م��راج �ع��ة‬ ‫‪0795150089‬‬ ‫�شقة‬

‫ا�ستناداً لأحكام امل��ادة (‪/254‬ب) من قانون ال�شركات رقم (‪)22‬‬ ‫ل�سنة ‪ 1997‬وتعديالته يعلن م��راق��ب ع��ام ال�شركات يف وزارة‬ ‫ال�صناعة والتجارة ب�أن الهيئة العامة ل�شركة دار امل�سره لالزياء‬ ‫وامل�سجلة لدينا يف �سجل ال�شركات ذات م�س�ؤولية حمدودة حتت‬ ‫الرقم (‪ )18578‬بتاريخ ‪ 2009/4/22‬قد قررت باجتماعها غري‬ ‫العادي املنعقد بتاريخ ‪ 2013/12/29‬املوافقة على ت�صفية ال�شركة‬ ‫ت�صفية اخ�ت�ي��اري��ة وتعيني ال�سيد حلمي �سهيل حلمي الكايد‬ ‫م�صفيا لل�شركة‪ ،‬و�أن عنوان امل�صفي هو‪ :‬عمان ‪ -‬خلدا ‪ -‬مقابل‬ ‫مدار�س الر�ضوان �ص‪.‬ب (‪ )154‬الرمز الربيدي (‪ )11118‬تلفون‬ ‫(‪)0797800063‬‬

‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫برهان عكرو�ش‬

‫�إعـــالن �صــــادر عن م�صفـــي �شركــــة‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬

‫ا���س��ت��ن��اد ًا لأح���ك���ام امل�����ادة (‪/264‬ب) م���ن ق���ان���ون ال�����ش��رك��ات‬

‫ا�ستناداً لأحكام امل��ادة (‪/254‬ب) من قانون ال�شركات رقم (‪)22‬‬ ‫ل�سنة ‪ 1997‬وتعديالته يعلن م��راق��ب ع��ام ال�شركات يف وزارة‬ ‫ال�صناعة والتجارة ب��أن الهيئة العامة ل�شركة امل�شكاة لال�سكان‬ ‫وامل�سجلة لدينا يف �سجل ال�شركات ذات م�س�ؤولية حمدودة حتت‬ ‫ال��رق��م (‪ )8154‬ب�ت��اري��خ ‪ 2003/9/2‬ق��د ق��ررت باجتماعها غري‬ ‫العادي املنعقد بتاريخ ‪ 2014/3/8‬املوافقة على ت�صفية ال�شركة‬

‫رق����م (‪ )22‬ل�����س��ن��ة ‪ 1997‬وت���ع���دي�ل�ات���ه ارج�����و م���ن دائ��ن��ي‬ ‫�شركة امل�شكاة لال�سكان ذ‪.‬م‪.‬م وامل�سجلة ل��دى دائ���رة مراقبة‬ ‫ال�شركات حتت الرقم (‪ )8154‬بتاريخ (‪� )2003/9/2‬ضرورة‬ ‫تقدمي مطالباتهم املالية جتاه ال�شركة �سواء كانت م�ستحقة الدفع‬ ‫�أم ال وذلك خالل �شهرين من تاريخه للدائنني داخل اململكة وثالثة‬ ‫ا�شهر للدائنني خارج اململكة وذلك على العنوان التايل‪ :‬ا�سم م�صفي‬

‫ت�صفية اخ�ت�ي��اري��ة وتعيني ال�سيد هيثم روح��ي لطفي ال�شريف‬

‫ال�شركة‪ :‬هيثم روحي لطفي ال�شريف عنوان امل�صفي عمان دوار‬

‫م�صفيا لل�شركة‪ ،‬و�أن عنوان امل�صفي هو‪ :‬عمان دوار اليوبيل ‪ -‬جممع‬

‫اليوبيل ‪ -‬جممع �سمور التجارة رقم ‪ 2‬ط‪ 2‬قرب حديقة الوفاق‬

‫�سمور التجارة رقم ‪ 2‬ط‪ 2‬قرب حديقة الوفاق ���ص‪.‬ب(‪ )224‬رمز‬

‫�ص‪.‬ب(‪ )224‬رمز بريدي (‪ )11821‬االردن تلفون (‪)065666423‬‬ ‫خلوي (‪ )0795632474‬فاك�س (‪)5666423‬‬

‫(‪ )11821‬تلفون (‪ )065666423‬خلوي (‪)0795632474‬‬

‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫برهان عكرو�ش‬

‫م�صفي ال�شركة‬

‫�سعــــــــــــــــر الإعــــــــــــالن ( ‪ ) 2‬دينـــــــــــار‬

‫الإعالنـات املبـوبــة‬ ‫‪-0797720567‬‬ ‫‬‫‪0777720567‬‬ ‫‪-----------------‬‬‫�أر� � � ��ض ل �ل �ب �ي��ع يف ال �ل�بن‬ ‫م�ساحة ‪ 600‬مرت حو�ض‬ ‫‪ 5‬اب� � � ��و دب� � ��و�� � ��س �� �ش ��رق‬ ‫ال �� �س �ك��ة ب �� �س �ع��ر م�ن��ا��س��ب‬ ‫مكتب ج��وه��رة ال�شمايل‬ ‫العقاري تلفون ‪5355365‬‬ ‫‪-0797720567‬‬ ‫‬‫‪0777720567‬‬ ‫‪-----------------‬‬‫�أر� ��ض للبيع يف الر�شيد‬ ‫ا��س�ك��ان امل�ه�ن��د��س�ين ق��رب‬ ‫كلية العلمية اال�سالمية‬ ‫م � �� � �س � ��اح � ��ة ‪ 500‬م�ت�ر‬ ‫ب�ي��ن ف �ل ��ل م ��وق ��ع مم�ي��ز‬ ‫مكتب ج��وه��رة ال�شمايل‬ ‫العقاري تلفون ‪5355365‬‬ ‫‪-0797720567‬‬ ‫‬‫‪0777720567‬‬ ‫‪-----------------‬‬‫�أر� � ��ض ل�ل�ب�ي��ع ق ��رب � �ش��ارع‬

‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫برهان عكرو�ش‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬

‫�شقــــــــة‬

‫ط � � ��ري � � ��ق ي� � � ��اج� � � ��ور ق � ��رب‬

‫اجل��ام�ع��ة التطبيقية �شبه‬ ‫ف �ي�ل�ا م �� �س��اح �ت �ه��ا ‪350‬م‪2‬‬ ‫ع ��دا ال�ت�را� ��س واحل��دي �ق��ة‬ ‫اخل ��ارج� �ي ��ة م �ق ��ام ��ة ع�ل��ى‬ ‫م �� �س ��اح ��ة دومن ار� � � ��ض ‪-‬‬ ‫م�شجرة ومزروعة وم�سورة‬ ‫م ��دخ ��ل م �� �س �ت �ق��ل وب���س�ع��ر‬ ‫مغري جدا ‪� 225.000‬ألفان‬ ‫دينار عدم تدخل الو�سطاء‬ ‫للمراجعة ‪0797262255‬‬ ‫‪-----------------‬‬‫للبيع �ضاحية اليا�سمني‬ ‫�شقة م�ساحة ‪122‬م ‪ 3‬نوم‬ ‫حمامني �صالة و�صالون‬ ‫م�ط�ب��خ ب��رن��دة ار� �ض �ي��ات‬ ‫� �س�ي�رام �ي ��ك اب � ��اج � ��ورات‬ ‫دي � � �ك� � ��ورات ج � ��دي � ��دة مل‬ ‫ت�سكن معفى من الر�سوم‬ ‫م � ؤ�� �س �� �س��ة ال �ع��رم��وط��ي‬ ‫ال �ع �ق��اري��ة ‪- 4399967‬‬ ‫‪0796649666‬‬ ‫‪-----------------‬‬‫�شقة للبيع يف اجلبيهة قرب‬

‫م�سجد التالوي قريبة من‬ ‫اجلامعة الأردن�ي��ة م�ساحة‬ ‫‪ 165‬م�ت��ر م �ط �ب��خ راك� ��ب‬ ‫عمر البناء ‪� 6‬سنوات بحالة‬ ‫مم � �ت� ��ازة م �ك �ت��ب ج ��وه ��رة‬ ‫ال���ش�م��ايل ال�ع�ق��اري تلفون‬ ‫‪-0797720567 - 5355365‬‬ ‫‪0777720567‬‬ ‫عقارات‬ ‫عقـــــــارات‬ ‫للبيع ح��ي ن ��زال ال ��ذراع‬ ‫جم�م��ع جت ��اري م �ك��ون م‬ ‫‪�� 14‬ش�ق��ة وارب � ��ع خم��ازن‬ ‫م ��ؤج��ر ب��ال �ك��ام��ل ب��دخ��ل‬ ‫� �س �ن��وي ‪ 65‬ال � ��ف دي �ن��ار‬ ‫عمر البناء ‪� 3‬سنوات بناء‬ ‫‪ 4‬واج �ه ��ات ح �ج��ر ع�ق��ود‬ ‫اي� �ج ��ار � �س �ن��وي��ة م���ص�ع��د‬ ‫م�ساحة االر�ض ‪ 560‬مرت‬ ‫م �� �س��اح��ة ال �ب �ن��اء ح ��وايل‬ ‫‪ 1400‬م�ت�ر م��وق��ع جيد‬ ‫ب�سعر معقول بدخل ‪٪10‬‬ ‫تقريبا ويتوفر جممعات‬

‫جتارية خمتلفة م�ؤ�س�سة‬ ‫ال �ع ��رم ��وط ��ي ال �ع �ق��اري��ة‬ ‫‪0796649666 - 4399967‬‬ ‫‪----------------‬‬‫للبيع ح��ي ن ��زال ال ��ذراع‬ ‫عمارة مكونة من ‪� 7‬شقق‬ ‫واج�ه�ت�ين حجر م�ساحة‬ ‫االر���ض ‪300‬م�تر م�ساحة‬ ‫ال �ب �ن��اء ‪ 556‬م�ت�ر ميكن‬ ‫بناء طابق بدخل �سنوي‬ ‫‪ 11000‬ال��ف دي�ن��ار عقود‬ ‫�سنوية اذن ا�شغال حديث‬ ‫م ��وق ��ع ج� �ي ��د م ��ؤ� �س �� �س��ة‬ ‫ال �ع ��رم ��وط ��ي ال �ع �ق��اري��ة‬ ‫‪0796649666 - 4399967‬‬ ‫‪-----------------‬‬‫م� �ن� �ط� �ق ��ة ال� � �ك � ��وم ق ��رب‬ ‫اجل ��ام� �ع ��ة ال �ت �ط �ب �ي �ق �ي��ة‬ ‫خلف كازية احلرية �شبه‬ ‫ف �ي�لا م���س��اح�ت�ه��ا ‪350‬م‪2‬‬ ‫ع��دا ال�ترا���س واحلديقة‬ ‫اخل��ارج �ي��ة م �ق��ام��ة على‬ ‫م� ��� �س ��اح ��ة دومن ار� � ��ض‬

‫ م �� �ش �ج��رة وم� ��زروع� ��ة‬‫وم�سورة مدخل م�ستقل‬ ‫وب� ��� �س� �ع ��ر م � �غ� ��ري ج � ��داً‬ ‫‪ 225.000‬ال� � ��ف دي� �ن ��ار‬ ‫ع� ��دم ت ��دخ ��ل ال��و� �س �ط��اء‬ ‫للمراجعة ‪0797262255‬‬ ‫متفرقات‬ ‫متفرقــــــات‬

‫جيب تويوتا برادو موديل‬ ‫‪ 2006‬لون ا�سود فل �أب�شن‬ ‫ك ��را�� �س ��ي ج� �ل ��د ج �ن �ط��ات‬ ‫فح�ص ‪ 4‬جيد ب�سعر مغري‬ ‫جدا قابل للتبديل ب�سيارة‬ ‫ح ��دي � �ث ��ة ‪079726225‬‬ ‫ ‪- 077475114‬‬‫‪0785150089‬‬ ‫مطلوب‬ ‫مطلــــــــوب‬ ‫مطلــوب موظف للعمــــــل‬ ‫يف بقالـــــــة لال�ستف�سار‪:‬‬ ‫‪0795056760‬‬ ‫‪------------------‬‬

‫لإعالناتكم الرجاء االت�صال على الهواتف التالية‪ 5692852 - 3 :‬فــاك�س‪5692854 :‬‬

‫مطلوب �شقة ار�ضية الكر�سي‬ ‫مقابل ا�سواق ال�سالم م�ساحة‬ ‫‪200‬م‪ + 2‬ح��دي �ق��ة ‪ +‬ت��را���س‬ ‫وعمرها ال يزيد عن ‪� 5‬سنوات‬ ‫م��ن امل��ال��ك ف�ق��ط للمراجعة‬ ‫‪0785672194 - 0798864320‬‬ ‫‪-----------------‬‬‫م �ط �ل��وب ار�� � ��ض ل �ل �� �ش��راء‬ ‫اجلاد من املالك مبا�شرة يف‬ ‫تالع العلي بدران اجلبيهة‬ ‫خربة م�سلم ��ش��ارع االردن‬ ‫ابو ن�صري‪ ،‬مكتب جوهرة‬ ‫ال�شمايل ال�ع�ق��اري تلفون‬ ‫‪-0797720567 - 5355365‬‬ ‫‪0777720567‬‬ ‫‪-----------------‬‬‫مطلوب �شقق يف منطقة‬ ‫حي نزال الذراع واملناطق‬ ‫املحيطة ال يهم امل�ساحة‬ ‫�أو ال� �ع� �م ��ر ع� ��ن ط��ري��ق‬ ‫امل��ال��ك مبا�شرة م�ؤ�س�سة‬ ‫ال �ع ��رم ��وط ��ي ال �ع �ق��اري��ة‬ ‫‪0796649666 - 4399967‬‬


‫�إعـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــالنات‬

‫االثنني (‪ )14‬ني�سان (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2623‬‬

‫إعـالن‬

‫إعـالن‬

‫تعلن اللجنة اللوائية للتنظيم واألبنية في أمانة عمان الكبرى‬ ‫بأنها قررت بقرارها رقم (‪ )150‬تاريخ ‪ 2014/3/20‬الموافقة على‬ ‫ايداع المخطط التعديلي التنظيمي رقم (أع‪/2014/390/‬شفا بدران)‬ ‫المتضمن‪ :‬استحداث شارع ضمن القطعتين (‪ )943 ،721‬حوض (‪)2‬‬ ‫المقرن حيث يمكن لذوي العالقة االطالع على المخطط المذكور في‬ ‫مكتب اللجنة المحلية لمنطقة (شفا بدران) أثناء الدوام الرسمي‬ ‫ولمدة شهرين من تاريخ نشر االعالن في الجريدة الرسمية وجريدتين‬ ‫محليتين حتى إذا كان هناك ما يوجب االعتراض عليه تقديم‬ ‫اعتراضاتهم الى اللجنة المحلية في المكان المشار اليه اعاله خالل‬ ‫المدة السالفة الذكر‪.‬‬ ‫وكما يمكنهم االطالع على المخطط مدار البحث على موقع‬ ‫األمانة االلكتروني‪www.ammancity.gov.jo :‬‬

‫إعـالن‬

‫تعلن اللجنة اللوائية للتنظيم واألبنية في أمانة عمان‬ ‫الكبرى بأنها قررت بقرارها رقم (‪ )239‬تاريخ ‪2013/6/24‬‬ ‫الموافقة‬

‫على‬

‫المخطط‬

‫التعديلي‬

‫التنظيمي‬

‫رقم‬

‫(أع‪/2014/8/400/‬المقابلين) المتضمن‪ :‬تحويل صفة استعمال‬ ‫القطعة رقم (‪ )1261‬حوض (‪ )1‬قرية المرعي من سكن (ج) الى‬ ‫تجاري محلي ضمن سكن (ج) ولمن يرغب وفرض بدل تعويض‬ ‫بواقع (‪ )12.5‬اثنى عشر دينار ونصف‪/‬م‪ 2‬الواحد من مساحة‬ ‫القطعة المحولة الى تجاري يتم استيفاؤها قبل التصديق وكما‬

‫(‪5‬م) الى (‪3‬م) بموجب (أع‪ )2001/152/‬وكما هو موضح‬

‫هو موضح على المخطط في منطقة (احد) ووضعه موضع‬

‫على المخطط في منطقة (الجبيهة) ووضعه موضع التنفيذ‬

‫التنفيذ استناداً ألحكام الفقرة (‪ )6‬من المادة (‪ )24‬من قانون‬

‫هو موضح على المخطط في منطقة (المقابلين) ووضعه‬ ‫موضع التنفيذ استناداً ألحكام الفقرة (‪ )6‬من المادة (‪ )24‬من‬

‫استناداً ألحكام الفقرة (‪ )6‬من المادة (‪ )24‬من قانون تنظيم‬

‫قانون تنظيم المدن والقرى واألبنية رقم (‪ )79‬لسنة ‪.1966‬‬

‫المدن والقرى واألبنية رقم (‪ )79‬لسنة ‪.1966‬‬

‫تنظيم المدن والقرى واألبنية رقم (‪ )79‬لسنة ‪.1966‬‬

‫عقل بلتاجي‬

‫من تاريخ نشر االعالن في الجريدة الرسمية وجريدتين محليتين حتى‬ ‫إذا كان هناك ما يوجب االعتراض عليه تقديم اعتراضاتهم الى اللجنة‬ ‫المحلية في المكان المشار اليه اعاله خالل المدة السالفة الذكر‪.‬‬ ‫وكما يمكنهم االطالع على المخطط مدار البحث على موقع‬

‫األمانة االلكتروني‪www.ammancity.gov.jo :‬‬

‫إعـالن‬

‫إعـالن‬

‫إعـالن‬

‫تعلن اللجنة اللوائية للتنظيم واألبنية في أمانة عمان الكبرى‬ ‫بأنها قررت بقرارها رقم (‪ )123‬تاريخ ‪ 2014/3/8‬الموافقة على ايداع‬ ‫المخطط التعديلي التنظيمي رقم (أع‪/2014/269/‬النصر) المتضمن‪:‬‬ ‫الغاء واستحداث اجزاء من طريق امام مجموعة من القطع ضمن‬ ‫حوض (‪ )1‬عويس حيث يمكن لذوي العالقة االطالع على المخطط‬ ‫المذكور في مكتب اللجنة المحلية لمنطقة (النصر) أثناء الدوام‬ ‫الرسمي ولمدة شهرين من تاريخ نشر االعالن في الجريدة الرسمية‬ ‫وجريدتين محليتين حتى إذا كان هناك ما يوجب االعتراض عليه‬ ‫تقديم اعتراضاتهم الى اللجنة المحلية في المكان المشار اليه اعاله‬ ‫خالل المدة السالفة الذكر‪.‬‬ ‫وكما يمكنهم االطالع على المخطط مدار البحث على موقع‬ ‫األمانة االلكتروني‪www.ammancity.gov.jo :‬‬

‫تعلن اللجنة اللوائية للتنظيم واألبنية في أمانة عمان الكبرى‬ ‫بأنها قررت بقرارها رقم (‪ )139‬تاريخ ‪ 2014/3/13‬الموافقة على‬ ‫المخطط ايداع التعديلي التنظيمي رقم (أع‪/2014/194/‬احد)‬ ‫المتضمن‪ :‬استحداث طريق (‪)6‬م ضمن القطعة رقم (‪ )2‬حوض (‪)1‬‬ ‫اللوزية الشمالية من اراضي الخشافية لخدمة االبنية القائمة حيث‬ ‫يمكن لذوي العالقة االطالع على المخطط المذكور في مكتب اللجنة‬ ‫المحلية لمنطقة (أحد) أثناء الدوام الرسمي ولمدة شهرين من تاريخ‬ ‫نشر االعالن في الجريدة الرسمية وجريدتين محليتين حتى إذا كان‬ ‫هناك ما يوجب االعتراض عليه تقديم اعتراضاتهم الى اللجنة المحلية‬ ‫في المكان المشار اليه اعاله خالل المدة السالفة الذكر‪.‬‬ ‫وكما يمكنهم االطالع على المخطط مدار البحث على موقع‬ ‫األمانة االلكتروني‪www.ammancity.gov.jo :‬‬

‫تعلن اللجنة اللوائية للتنظيم واألبنية في أمانة عمان الكبرى بأنها‬ ‫قررت بقرارها رقم (‪ )139‬تاريخ ‪ 2010/2/13‬الموافقة على المخطط‬ ‫التعديلي التنظيمي رقم (أع‪/2009/200/‬العبدلي) المتضمن‪ :‬سكن‬ ‫(ب) مراد اعطاؤه احكام خاصة لقطعة االرض (‪ )1379‬حوض (‪)13‬‬ ‫الشميساني (االرتداد ‪2‬م متر من جميع الجهات) واعتبار البناء مكتمل‬ ‫من حيث عدد االدوار (ارضي ‪ +‬أول) وعدم منح رخص مهن مستقبال‬ ‫وعدم التوحيد مع القطع المجاورة وحسب قرار لوائية أبنية (‪)3208‬‬ ‫تاريخ ‪ 2009/9/2‬واستيفاء بدل تعويض بواقع (‪ )2000‬الفي دينار‬ ‫استناداً للمادة (‪ )47‬من قانون التنظيم يتم استيفاؤها قبل التصديق‬ ‫وحسب االصول وكما هو موضح على المخطط في منطقة (العبدلي)‬ ‫ووضعه موضع التنفيذ استنادا الحكام الفقرة (‪ )6‬من المادة (‪ )24‬من‬ ‫قانون تنظيم المدن والقرى واألبنية رقم (‪ )79‬لسنة ‪.1966‬‬

‫أمين عمان‬

‫أمين عمان‬

‫أمين عمان‬

‫أمين عمان‬

‫عقل بلتاجي‬

‫عقل بلتاجي‬

‫عقل بلتاجي‬

‫عقل بلتاجي‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫الرقم الوطني للمن�ش�أة‪)200071433( :‬‬ ‫ا�ستناد ًا لأحكام املادة (‪�/28‬أ) من قانون ال�شركات رقم (‪ )22‬ل�سنة ‪1997‬‬ ‫يعلن مراقب عام ال�شركات يف وزارة ال�صناعة والتجارة ب�أن �شركة‪ :‬ب�أن‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫الرقم الوطني للمن�ش�أة‪)200036687( :‬‬

‫ً‬ ‫ا�ستنادا لأحكام املادة (‪ )37‬من قانون ال�شركات رقم (‪ )22‬ل�سنة ‪ 1997‬يعلن مراقب‬

‫ال�سيد ‪/‬ال�سادة عبدالرحمن يحيى عو�ض عرار ال�شريك‪/‬ال�شركاء يف �شركة‬

‫عام ال�شركات يف وزارة ال�صناعة والتجارة ب�أن �شركة دروي�ش ويون�س التجارية‬

‫يو�سف ابو حاكمه و�شركاه وامل�سجلة يف �سجل �شركات ت�ضامن حتت الرقم‬

‫وامل�سجلة يف �سجل �شركات ت�ضامن حتت الرقم (‪ )10438‬بتاريخ ‪1981/10/31‬‬

‫( ‪ ) 17935‬تاريخ ‪ 1987/1/26‬قد تقدم بطلب الن�سحابه من ال�شركة‬ ‫وقد قام بابالغ �شريكه ‪�/‬شركائه يف ال�شركة ا�شعار ًا بالربيد امل�سجل يت�ضمن‬ ‫رغبته باالن�سحاب باالرادة املنفردة من ال�شركة بتاريخ ‪2014/4/13‬‬ ‫وا�ستناد ًا لأحكام القانون ف�إن حكم ان�سحابه من ال�شركة ي�سري اعتبار ًا من‬ ‫اليوم التايل من ن�شر هذا الإعالن يف ال�صحف اليومية‪.‬‬ ‫مراقب عام ال�شركات‬

‫قد تقدمت بطلب لت�صفية ال�شركة ت�صفية اختيارية بتاريخ ‪ 2014/4/13‬وقد مت‬ ‫تعيني ال�سيد‪/‬ال�سيدة مالك حممد �سعيد دروي�ش ً‬ ‫م�صفيا لل�شركة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫علما ب�أن عنوان امل�صفي عمان ‪ -‬عرجان ت‪0795609811 :‬‬ ‫لال�ستف�سار يرجى االت�صال بدائرة مراقبة ال�شركات على الرقم ‪5600260‬‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق غرب عمان‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2014-900( /11-2‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫ال� �ه� �ي� �ئ ��ة‪ /‬ال� �ق ��ا�� �ض ��ي‪ :‬اح � �م� ��د ع��و���ض‬ ‫عبدالقادر الطراونة‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫وعنوانه‪ :‬عمان‪ /‬املقابلني مقابل �صاالت‬ ‫م�ؤتة بعد الدوار حمالت قطام للدواجن‬ ‫رقم الهاتف‪0799861861 :‬‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪2-1 :‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ جنوب عمان‬ ‫امل� �ح� �ك ��وم ب � ��ه ‪ /‬ال� ��دي� ��ن‪ 4000 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف واتعاب املحاماة ان‬ ‫وجدت والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬الدائن‪ :‬احمد حممد عيد‬ ‫الزعاتره املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ جنوب عمان‬

‫ن�ضال حممد جنيب ابو قطام‬

‫انذار عديل‬ ‫بوا�سطة كاتب عدل �سحاب االكرم‬

‫الرقم‪2014/878 :‬‬ ‫امل� �ن ��ذر‪ :‬اح �م��د حم �م��د ��س�ل�ي�م��ان ال �ط �ه ��اروة رق ��م وط�ن��ي‬ ‫(‪ )9681000518‬وعنوانه �سحاب ابو �صوانه بجانب ديوان‬ ‫االبراهيم وكيله املحامي طه االبراهيم‬ ‫امل�ن��ذر ال�ي��ه‪ :‬ب�سام يو�سف احمد نوفل ‪ -‬وع�ن��وان��ه �سحاب‬ ‫� �ش��ارع ال���س�ت�ين ق�ب��ل ع �م��ارة ال�ف���ض�لات ‪ -‬ب�ج��ان��ب م�شغل‬ ‫ال�صعيدي ‪ -‬حمل ميكانيكي‬ ‫وقائع االنذار‪:‬‬ ‫‪-1‬تعلمون ب�أنكم ت�ست�أجرون يف ملك املنذر وا�شقائه خمازن‬ ‫ع��دد ‪ 2‬من اجلهة ال�شرقية وقطعة ار���ض م�ساحة خلفية‬ ‫للمخازن وال��واق�ع��ة على قطعة االر���ض رق��م ‪ 78‬حو�ض ‪4‬‬ ‫من ارا�ضي ابو �صوانة ارا�ضي �سحاب وذلك باجرة �شهرية‬ ‫لكل خمزن ‪ 70‬دينار والقطعة اخللفية ‪ 60‬دينار اي باجرة‬ ‫�شهرية لكامل البابني والقطعة ‪ 200‬دينار وب�أجرة �سنوية‬ ‫‪ 2400‬دينار �سنويا ومبوجب عقد ايجار منذ عام ‪ 1992‬وال‬ ‫زلتم ت�شغلون امل�أجور وتعلمون انه مت الزيادة على االجور‬ ‫الك�ثر م��ن م��رة وان�ك��م مل تقوموا بدفع اي��ا م��ن ال��زي��ادات‬ ‫لغاية االن‪.‬‬ ‫‪ -2‬وبالتناوب فلقد ا�ستحق بذمتكم اج��رة اال�شهر‬ ‫‪ 12+11+10‬من العام ‪ 2013‬واجرة اال�شهر ‪ 3+2+1‬من‬ ‫العام ‪ 2014‬مبعدل ‪ 200‬دينار �شهريا ومبا جمموعة‬ ‫‪ 1200‬دينار باال�ضافة لفواتري الكهرباء واملاء وانكم‬ ‫مل تقوموا بت�سديد ايا من االج��ور امل�ستحقة عليكم‬ ‫لغاية توجيه هذا االنذار‪.‬‬ ‫‪ -3‬لذلك كله ف��ان امل�ن��ذر ينذركم ب���ض��رورة ت�سديد‬ ‫ك��ام��ل االج ��ور امل�ستحقة و�إال �س�أ�ضطر �آ��س�ف�اً لرفع‬ ‫الدعاوى عليكم ومطالبتكم بكافة االجور امل�ستحقة‬ ‫باال�ضافة اىل ما �سيرتتب الحقاً من اجور خالل رفع‬ ‫الدعوى عليكم ومطالبتكم بف�سخ العقد واخالئكم‬ ‫من امل��أج��ور ومطالبتكم بكافة االج��ور ومطالبتكم‬ ‫بت�سليم امل � أ�ج��ور خاليا م��ن ال���ش��واغ��ل ومطالبتكم‬ ‫ببدل التعوي�ض عن كافة اال�ضرار التي احلقتموها‬ ‫بامل�أجور وتكبيدكم كافة الر�سوم وامل�صاريف والفائدة‬ ‫القانونية‪.‬‬ ‫وقد اعذر من انذر‬ ‫وكيل املنذر ‪ /‬املحامي طه ابراهيم‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2014-3343( /11-5‬سجل عام ‪� -‬ص‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫‪-1‬يو�سف حممد عبداملعطي �سالمه‬ ‫‪�-2‬شركة �سائد �سالمه و�شركاه وميثلها‬ ‫يو�سف حممد عبداملعطي �سالمة‬

‫وع� �ن ��وان ��ه‪ :‬ع� �م ��ان‪ /‬ح ��ي ن � ��زال ��ض��اح�ي��ة‬ ‫اليا�سمني مقابل مدار�س االمانة عمارة‪6‬‬ ‫رق��م االع�لام ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪/1-5 :‬‬ ‫(‪� )2012-10486‬سجل عام‬ ‫تاريخه‪2012/12/31 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ عمان‬ ‫امل� �ح� �ك ��وم ب � ��ه ‪ /‬ال� ��دي� ��ن‪ 1100 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف واتعاب املحاماة ان‬ ‫وجدت والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬ال��دائ��ن‪ :‬م�شعل عبدالنبي‬ ‫النهار النهار وكيله املحامي حممد عادل‬ ‫�شاب�سوغ املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ عمان‬

‫إعـالن‬

‫إعـالن‬

‫تعلن اللجنة اللوائية للتنظيم واألبنية في أمانة عمان الكبرى بأنها قررت‬ ‫بقرارها رقم (‪ )168‬تاريخ ‪ 2014/4/3‬الموافقة على اعادة ايداع المخطط‬ ‫التعديلي التنظيمي رقم (أع‪/2014/228/‬مرج الحمام) المتضمن‪ :‬تنظيم‬ ‫القطعة رقم (‪ )64‬حوض (‪ )6‬الدبة سكن (ج) باحكام خاصة حسب احكام‬ ‫المجاور (احكام سكن جمعيات) وفرض بدل تعويض (‪ )٪50‬من قيمة التجاوزات‬ ‫على االرتدادات و(‪ )٪25‬من قيمة التجاوزات على االرتفاع واستنادا الى المادة‬ ‫(‪ )47‬من قانون التنظيم حيث يمكن لذوي العالقة االطالع على المخطط‬ ‫المذكور في مكتب اللجنة المحلية لمنطقة (مرج الحمام) أثناء الدوام الرسمي‬ ‫ولمدة شهرين من تاريخ نشر االعالن في الجريدة الرسمية وجريدتين محليتين‬ ‫حتى إذا كان هناك ما يوجب االعتراض عليه تقديم اعتراضاتهم الى اللجنة‬ ‫المحلية في المكان المشار اليه اعاله خالل المدة السالفة الذكر‪.‬‬ ‫وكما يمكنهم االطالع على المخطط مدار البحث على موقع‬ ‫األمانة االلكتروني‪www.ammancity.gov.jo :‬‬

‫تعلن اللجنة اللوائية للتنظيم واألبنية في أمانة عمان الكبرى بأنها‬ ‫قررت بقرارها رقم (‪ )151‬تاريخ ‪ 2014/3/20‬الموافقة على ايداع المخطط‬ ‫التعديلي التنظيمي رقم (أع‪/2014/391/‬شفا بدران) المتضمن‪ :‬تغيير صفة‬ ‫استعمال من سكن (أ) الى سكن (ب) باحكام خاصة لمجموعة قطع ضمن‬ ‫حوض (‪ )4‬البلد االرتداد االمامي (‪5‬م) شريطة فرض بدل تعويض بواقع‬ ‫(‪ )٪50‬من قيمة التجاوزات على االرتدادات تستوفى عند البيع او الترخيص‬ ‫او االفراز حيث يمكن لذوي العالقة االطالع على المخطط المذكور في‬ ‫مكتب اللجنة المحلية لمنطقة (شفا بدران) أثناء الدوام الرسمي ولمدة‬ ‫شهرين من تاريخ نشر االعالن في الجريدة الرسمية وجريدتين محليتين‬ ‫حتى إذا كان هناك ما يوجب االعتراض عليه تقديم اعتراضاتهم الى اللجنة‬ ‫المحلية في المكان المشار اليه اعاله خالل المدة السالفة الذكر‪.‬‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2013- 3029 ( / 1-2‬‬ ‫�سجل عام‬

‫ال�ه�ي�ئ��ة‪ /‬ال�ق��ا��ض��ي‪ :‬حم�م��د ع�ب��دال�ف�ت��اح‬ ‫فيا�ض اخلوالده‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫خالد فالح احمد احلنيطي‬

‫ع �م��ان‪ /‬اب ��و ع �ل �ن��دا � �ش��ارع رب �ي��ع حممد‬ ‫احلنيطي بناية رقم ‪19‬‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم اخلمي�س املوافق‬ ‫‪ 2014/4/24‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫امل��دع��ي‪ :‬م��ال��ك ��س��امل اح�م��د الف�سفو�س‬ ‫وكيله املحامي منذر غيث‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬ ‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ �شرق عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2014-778( /11-3‬سجل عام ‪� -‬ص‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫‪-1‬عبداهلل خمي�س حممد العب�سي‬ ‫‪-2‬حممد كمال حممد الرفاعي‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق �سحاب‬ ‫رقم الدعوى ‪)2014- 149 ( / 1-7‬‬ ‫�سجل عام‬

‫حمكمة �صلح جزاء الر�صيفة‬ ‫رقم الدعوى ‪)2014- 513( / 3-13‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬غدير �سمري ر�ضا ابو�سيف‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫عمر خالد حممود قاروط‬

‫رقم الدعوى ‪)2014- 881 ( / 1-3‬‬ ‫�سجل عام‬

‫ال �ه �ي �ئ��ة‪ /‬ال �ق��ا� �ض��ي‪ :‬ع �ث �م��ان اب��راه �ي��م‬ ‫حممود بني طه‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬ ‫ع�م��ان‪ /‬عمان م��ارك��ا ق��رب مركز ال��درك‬ ‫منزل �سامي مذهان الدعجة عمارة رقم‬ ‫‪ 35‬مقابل �سوبر ماركت الهوا�شم ويبعد‬ ‫عن مركز الدرك ‪100‬م‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم الأرب �ع��اء املوافق‬ ‫‪ 2014/4/16‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪ :‬حممد عابد �سليم الفريجات‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة بداية حقوق عمان‬

‫حمكمـــة �صلح حقوق �شمال عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم‪/‬بالن�شر‬

‫حمكمـــة �صلح حقوق عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم‬

‫�شركة ال�سهم الذهبي لتوزيع‬ ‫وت�سويق املواد الغذائية‬

‫�شركة ال�سهم الذهبي لتوزيع وت�سويق‬ ‫املواد الغذائية‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 3153 ( / 2-5‬‬ ‫�سجل عام‬

‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬اياد احلوامتة‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫وعنوانه‪ :‬جمهول مكان االقامة‬ ‫رق � ��م االع� �ل ��ام ‪ /‬ال �� �س �ن��د ال �ت �ن �ف �ي��ذي‪:‬‬ ‫‪� )2012-42(1-3‬سجل عام‬ ‫تاريخه‪2012/3/25 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ �شرق عمان‬ ‫امل� �ح� �ك ��وم ب � ��ه ‪ /‬ال� ��دي� ��ن‪ 2000 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف واتعاب املحاماة ان‬ ‫وجدت والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫امل�ح�ك��وم ل��ه ‪ /‬ال��دائ��ن‪ :‬ع��دن��ان حممود‬ ‫ابراهيم العياط املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ �شرق عمان‬

‫ع �م��ان‪ /‬اجل ��اردن ��ز خ �ل��ف دائ� ��رة قا�ضي‬ ‫الق�ضاة ��ش��ارع �صفوان اجلمحي عمارة‬ ‫رقم ‪� 9/‬شقة الت�سوية‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم الثالثاء املوافق‬ ‫‪ 2014/4/22‬ال���س��اع��ة ‪ 8.30‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪� :‬شركة القب�س للتطوير العقاري‬ ‫ذ‪.‬م‪.‬م و�آخرون‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫�أ�صول املحاكمات املدنية‪.‬‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ ال�سلط‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2014-380( /11-11‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2014-4047( /11-5‬سجل عام ‪� -‬ص‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫وع�ن��وان��ه‪ :‬ماح�ص ‪ /‬دوار ماح�ص قرب‬ ‫م�سجد اب��و بكر ال�صديق ع�م��ارة عطاف‬ ‫فهد �شقة ‪6‬‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪:‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ ال�سلط‬ ‫امل� �ح� �ك ��وم ب � ��ه ‪ /‬ال� ��دي� ��ن‪ 1500 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬الدائن‪ :‬عطاف فهد ح�سني‬ ‫م�صلح املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ ال�سلط‬

‫وع� �ن ��وان ��ه‪ :‬ع �م��ان ‪/‬ت �ل��اع ال �ع �ل��ي دائ� ��رة‬ ‫مكافحة الف�ساد‬ ‫رق��م االع�لام ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪/1-5 :‬‬ ‫(‪� )2013-2122‬سجل عام‬ ‫تاريخه‪2013/6/30 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 650 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل���ص��اري��ف وات �ع��اب امل�ح��ام��اة ان وج��دت‬ ‫والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬الدائن‪ :‬مكتب دلة لت�أجري‬ ‫ال�سيارات ال�سياحية املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ عمان‬

‫نواف علي ح�سن اخلطيب‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه ‪ /‬بالن�شر‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق �شرق عمان‬

‫العمر‪� 31 :‬سنة‬ ‫العنوان‪ :‬الر�صيفة ‪ /‬اجلبل ال�شمايل ‪ /‬خلف‬ ‫م�ست�شفى االم�ير في�صل ‪ -‬بجانب م�ؤ�س�سة‬ ‫املتقاعدين الع�سكريني ‪ -‬حمالت عمر خالد‬ ‫حم �م��ود ق � ��اروط وب ��دالل ��ة ‪ -‬رق ��م ال �ه��ات��ف‪:‬‬ ‫‪0785256986‬‬ ‫التهمة‪ :‬ا�صدار �شيك بدون ر�صيد (‪)421‬‬ ‫ي �ق �ت �� �ض��ي ح� ��� �ض ��ورك ي � ��وم االرب � � �ع � ��اء امل ��واف ��ق‬ ‫‪ 2014/4/16‬ال�ساعة ‪ 9.00‬للنظر يف الدعوى رقم‬ ‫�أعاله والتي �أقامها عليك احلق العام وم�شتكي‪:‬‬ ‫�شركة حممد القطام و�شريكه‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫الأح �ك��ام املن�صو�ص عليها يف ق��ان��ون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات اجلزائية‪.‬‬

‫�سحاب ‪� /‬سحاب قرب ج�سر الرجيب‬ ‫يقت�ضي ح �� �ض��ورك ي ��وم االح ��د امل��واف��ق‬ ‫‪ 2014/4/27‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪ :‬حمدي �سعد عطيه عياد‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫� �س �ل �ي �م��ان حم �م��د ع ��دن ��ان خ�ل��ف‬ ‫طبي�شات‬

‫ا�سامة طالب ح�سني ابو طه‬

‫أمين عمان‬ ‫عقل بلتاجي‬

‫عقل بلتاجي‬

‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬زياد حممد علي املحارب‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫�سلمان مازن �شاكر فروخ‬

‫وكما يمكنهم االطالع على المخطط مدار البحث على موقع‬ ‫األمانة االلكتروني‪www.ammancity.gov.jo :‬‬

‫أمين عمان‬

‫مراقب عام ال�شركات ‪ /‬برهان عكرو�ش‬

‫برهان عكرو�ش‬

‫واملتكونة ب�ين املحكوم لها م�ن��وة عبد عطية ع��راك��زة‬ ‫ال�سامل وكيلها املحامي يا�سر امل�غ��اري��ز وب�ين املحكوم‬ ‫عليه �شادي �سامل عبد عراكزة‪.‬‬ ‫يعلن للعموم ب ��أن��ه م �ط��روح للبيع وع��ن ط��ري��ق ه��ذه‬ ‫ال��دائ��رة كامل قطعة االر���ض رق��م (‪ )208‬حو�ض (‪)2‬‬ ‫احل�ج��ار م��ن ارا� �ض��ي ن��اع��ور التابعة مل��دي��ري��ة ت�سجيل‬ ‫ارا� �ض��ي ن��اع��ور وال�ب��ال��غ م�ساحتها (‪ )630‬م�تر مربع‬ ‫والقطعة مو�صوفة ح�سب تقرير اخل�برة على النحو‬ ‫التايل‪:‬‬ ‫القطعة مال�صقة مل�سجد املظفر من اجلهة ال�شمالية‬ ‫و�سوبر ماركت �سبل الهدى من اجلهة الغربية ويعلو‬ ‫ب�ن��اي��ة ��س��وب��ر م��ارك��ت ب ��رج ات �� �ص��االت م���س��اح��ة قطعة‬ ‫االر�� ��ض ه��ي (‪ )630‬م�ت�ر م��رب��ع ون� ��وع االر�� ��ض ملك‬ ‫وقطعة االر���ض تقع �ضمن تنظيم جتاري عادي �سكن‬ ‫ب باحكام خا�صة والقطعة منتظمة ال�شكل وم�ستطيلة‬ ‫وت�ق��ع على ��ش��ارع معبد م��ن اجل�ه��ة ال�شمالية وكافة‬ ‫اخل��دم��ات متوفرة والقطعة �سهلة وبها ميل ب�سيط‬ ‫باجتاه ال�شرق والقطعة خالية من الأبنية واالن�شاءات‬ ‫والأ�شجار وت�صلح للبناء وتقع القطعة يف منطقة ذات‬ ‫�أبنية من احلجر‪.‬‬ ‫وق��د مت تقدير قيمة امل�تر امل��رب��ع ال��واح��د ‪ 300‬دينار‬ ‫وبذلك تكون القيمة االجمالية ل�ل�أر���ض كاملة ‪630‬‬ ‫مرت * ‪ 300‬دينار = ‪ 189000‬دينار‬ ‫وقد مت احالة العقار احالة م�ؤقتة على املزاودة االخرية‬ ‫منوة عبد عطية عراكزة ال�سامل بالبدل املعرو�ض منها‬ ‫والبالغ �ستة وت�سعون الف دينار اردين فعلى من يرغب‬ ‫بالدخول اىل املزاد احل�ضور اىل دائرة تنفيذ حمكمة‬ ‫ناعور خالل خم�سة ع�شر يوما من اليوم التايل لن�شر‬ ‫هذا االعالن م�صطحبا معه ‪ ٪10‬من القيمة املقدرة‪.‬‬ ‫علما ب��أن ر�سوم الن�شر والطوابع وال��دالل��ة تعود على‬ ‫املزاود واالخري‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫االرتداد الجانبي للقطعة من جهة القطعة رقم (‪ )261‬من‬

‫(‪ )111 ،28 ،25‬حوض (‪ )4‬حنو االشقر بعرض (‪ )8‬متر وكما‬

‫عقل بلتاجي‬

‫اللجنة المحلية لمنطقة (أحد) أثناء الدوام الرسمي ولمدة شهرين‬

‫اعالن بيع ثاين باملزاد العلني �صادر عن‬ ‫دائرة تنفيذ حمكمة ناعور يف الدعوى‬ ‫التنفيذية رقم (‪ )2013/117‬حقوق‬

‫القطعة رقم (‪ )259‬حوض (‪ )1‬ابو العوف والخاص بتخفيض‬

‫عقل بلتاجي‬

‫حيث يمكن لذوي العالقة االطالع على المخطط المذكور في مكتب‬

‫ريا�ض نيازي حممود ابو رزق‬

‫(أع‪/2013/287/‬الجبيهة) المتضمن‪ :‬الغاء الحكم الخاص على‬

‫(أع‪/2013/190/‬احد) المتضمن‪ :‬استحداث شارع ضمن القطع‬

‫عقل بلتاجي‬

‫استحداث شارع (‪)10‬م ضمن القطعة (‪ )69‬حوض (‪ )4‬حنو االشقر‬

‫وعنوانه‪ :‬عمان ‪ -‬النزهة �ضاحية االمري‬ ‫ح���س��ن � �ش��ارع حم�م��د ب��ن غ�ط��و���س دخلة‬ ‫الهنيني بجانب عمارة رقم ‪ 30‬طابق اول‬ ‫ال�شقة الي�سرى ح�ضانة راما وملا‬ ‫حمل �صدوره‪� :‬صلح حقوق عمان‬ ‫رقم االعالم ‪2013/13523 :‬‬ ‫تاريخه‪2013/12/2 :‬‬ ‫امل �ح �ك��وم ب ��ه ‪ /‬ال ��دي ��ن‪ :‬اخ �ل�اء امل ��أج��ور‬ ‫امل��و� �ص��وف م��و��ض��وع ال��دع��وى وت�سليمه‬ ‫للمدعني خاليا من ال�شواغل‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫امل �ح �ك��وم ل��ه ‪ /‬ال ��دائ ��ن‪ :‬م � ��روان حممد‬ ‫رم�ضان ح�م��دان وامي��ن حممد رم�ضان‬ ‫ح �م��دان وكيلهما امل�ح��ام��ي حم�م��د اوالد‬ ‫عي�سى املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫الموافقة‬

‫على‬

‫المخطط‬

‫التعديلي‬

‫التنظيمي‬

‫رقم‬

‫الموافقة‬

‫على‬

‫المخطط‬

‫التعديلي‬

‫التنظيمي‬

‫رقم‬

‫أمين عمان‬

‫المخطط التعديلي التنظيمي رقم (أع‪/2014/196/‬احد) المتضمن‪:‬‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ حمكمة بداية عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪� )2014-1191( :‬ص‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫الكبرى بأنها قررت بقرارها رقم (‪ )147‬تاريخ ‪2014/3/20‬‬

‫الكبرى بأنها قررت بقرارها رقم (‪ )149‬تاريخ ‪2014/3/20‬‬

‫أمين عمان‬

‫بأنها قررت بقرارها رقم (‪ )121‬تاريخ ‪ 2014/3/8‬الموافقة على ايداع‬

‫عمان‪ /‬بيادر وادي ال�سري ‪ -‬ق��رب يا�سر‬ ‫مول ‪ -‬بالقرب من �صيدلية االكابر‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم اخلمي�س املوافق‬ ‫‪ 2014/4/24‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫امل��دع��ي‪ :‬ليايل حممد خليفة اخلليفات‬ ‫واخرون‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫تعلن اللجنة اللوائية للتنظيم واألبنية في أمانة عمان‬

‫تعلن اللجنة اللوائية للتنظيم واألبنية في أمانة عمان‬

‫أمين عمان‬

‫تعلن اللجنة اللوائية للتنظيم واألبنية في أمانة عمان الكبرى‬

‫‪-1‬رئيفة ح�سن بيوك ‪-2‬عائ�شة‬ ‫يو�سف ح��اق��وي ‪-3‬ف��ري��دة ح�سن‬ ‫بيوك‬

‫إعـالن‬

‫أمين عمان‬

‫إعـالن‬

‫رقم الدعوى ‪)2014- 915 ( / 1-4‬‬ ‫�سجل عام‬

‫‪11‬‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 2541 ( / 1 - 1‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2013/7/16‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬

‫عمان ‪ /‬ال�شمي�ساين بناية ‪� 12‬شارع عروف الر�صايف‬ ‫وكيله اال�ستاذ‪ :‬رامي حممد �سليمان احلديدي‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫احمد عطا احمد املنا�صره‬

‫عمان‪�/‬صويلح نزول دوار �صويلح الرئي�سي قبل الدوار‬ ‫‪ 50‬مرت �سوبر ماركت خم�س جنوم‬ ‫خال�صة احلكم‪ :‬لكل ما تقدم تقرر املحكمة ما يلي ‪-:‬‬

‫‪ -1‬ع�م�لا ب � أ�ح �ك��ام امل��ادت�ي�ن ‪ 260‬و ‪ 263‬م��ن ق��ان��ون‬ ‫التجارة وامل��واد ‪ 10‬و ‪ 11‬من قانون البينات و املادة‬ ‫‪ 1818‬م��ن جملة ا ألح �ك��ام العدلية احل�ك��م ب� إ�ل��زام‬ ‫املدعى عليه ب�أن يدفع للمدعي املبلغ املدعى به ‪453‬‬ ‫دينار والفائدة القانونية من تاريخ عر�ض ال�شيك‬ ‫على البنك وحتى ال�سداد التام ‪.‬‬ ‫‪ -2‬عمال ب�أحكام املواد ‪ 161‬و ‪ 166‬من قانون �أ�صول‬ ‫امل �ح��اك �م��ات امل��دن �ي��ة وامل � ��ادة ‪ 46‬م��ن ق��ان��ون ن�ق��اب��ة‬ ‫املحامني ت�ضمني املدعى عليه الر�سوم وامل�صاريف‬ ‫ومبلغ ‪ 22‬دينار بدل �أتعاب حماماة‪.‬‬ ‫حكماً وجاهياً بحق املدعي ومبثابة الوجاهي بحق‬ ‫املدعى عليه قابال لال�ستئناف �صدر با�سم ح�ضرة‬ ‫�صاحب اجلاللة امللك عبد اهلل الثاين ابن احل�سني‬ ‫امل�ع�ظ��م (ح�ف�ظ��ة اهلل ورع � ��اه) واف �ه��م ع�ل�ن�اً ب�ت��اري��خ‬ ‫‪2013/7/16‬‬

‫اخطـــــــــار خـــــــــــا�ص‬ ‫بتجديـــد التنفيذ‬ ‫�صـــادر عـــن دائــرة تنفيذ‬ ‫حمكمة بداية عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪ 2005/2820‬ب‬ ‫�إىل املحكوم له ‪ /‬عليه‪:‬‬

‫احمد انور احمد االغا‬

‫ع��ن��وان��ه‪ :‬ال���دوار ال�سابع ‪ -‬خلف‬ ‫ال�سي تاون ‪ -‬مزارع االغا‬ ‫�أخ�برك ب�أنه مت جتديد الدعوى‬ ‫رق��م �أع�ل�اه م��ن قبل املحكوم ل��ه ‪/‬‬ ‫عليه املذكور اعاله‪.‬‬ ‫وط��ل��ب امل��ث��اب��رة على التنفيذ من‬ ‫املرحلة التي و�صلت �إليها‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫�سامي مذهان حممد الدعجه‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 9056 ( / 1 - 5‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2014/2/20‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬

‫ع�م��ان‪ /‬وكيلها امل�ح��ام��ون رام��ي احل��دي��دي وي ��ارا مرعي‬ ‫و� �ش��ادي ال���ص��واحل��ة وح �� �س��ام ال��دي��ن ال��دوي �ك��ات وب��ا��س��م‬ ‫فاخوري ورعد خ�ضر وحممد عادل حرب و�شرين �سعيد‬ ‫واخرون ال�شمي�ساين بناية رقم ‪� 12‬شارع معروف الر�صايف‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫اب��راه�ي��م �سليمان اب��راه�ي��م ال�شنطي ب�صفته‬ ‫ال�شخ�صية وب�صفته مالك حمالت و‪�/‬أو �سوبر‬ ‫ماركت ابراهيم ال�شنطي‬

‫ع�م��ان‪/‬م�ن�ط�ق��ة اال��ش��رف�ي��ة اول ط �ل��وع � �ش��ارع ب��ارط��و‬ ‫حمالت ابراهيم ال�شنطي‬ ‫خال�صة احلكم‪ :‬وعليه وت�أ�سي�ساً على ما تقدم تقرر‬ ‫املحكمة ما يلي ‪-:‬‬ ‫‪-1‬ع�م� ً‬ ‫لا ب�أحكام امل��واد (‪ 87‬و ‪ 199‬و ‪ 202‬و ‪ )522‬من‬ ‫القانون امل��دين �إل��زام املدعى عليه بدفع مبلغ (‪)739‬‬ ‫دينار و(‪ )156‬فل�س للجهة املدعية‪.‬‬ ‫‪ -2‬وعم ً‬ ‫ال ب�أحكام املواد (‪ 161‬و ‪ 166‬و ‪ )167‬من قانون‬ ‫�أ�صول املحاكمات املدنية وامل��ادة(‪ )46‬من قانون نقابة‬ ‫امل�ح��ام�ين الأردن �ي�ي�ن ت�ضمني امل��دع��ى عليه ال��ر��س��وم‬ ‫وامل�صاريف ومبلغ (‪ )37‬دينار �أتعاب حماماة والفائدة‬ ‫القانونية من تاريخ املطالبة حتى ال�سداد التام‪.‬‬ ‫حكماً وجاهياً بحق املدعية ومبثابة الوجاهي بحق‬ ‫املدعى عليه قاب ً‬ ‫ال لال�ستئناف �صدر و�أفهم علناً با�سم‬ ‫ح���ض��رة ��ص��اح��ب اجل�لال��ة امل�ل��ك ع�ب��د اهلل ال �ث��اين بن‬ ‫احل�سني املعظم بتاريخ ‪2014/2/20‬‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ غرب عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2014-757( /11-4‬سجل عام ‪� -‬ص‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫حممد جواد حممد مرقه‬

‫وع� �ن ��وان ��ه‪ :‬ع� �م ��ان‪ /‬ال��راب �ي��ة ‪ /‬ب�ج��ان��ب‬ ‫ال �� �س �ف��ارة ال���ص�ي�ن�ي��ة ‪� �� /‬ش ��ارع ع �م��ر بن‬ ‫عبدالعزيز‬ ‫رق��م االع�لام ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪/3-4 :‬‬ ‫(‪� )2013-1828‬سجل عام‬ ‫تاريخه‪2013/6/3 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ غرب عمان‬ ‫امل� �ح� �ك ��وم ب � ��ه ‪ /‬ال� ��دي� ��ن‪ 1000 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف واتعاب املحاماة ان‬ ‫وجدت والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬الدائن‪ :‬داين روب��رت املبلغ‬ ‫املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ غرب عمان‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2014-1114( /11-2‬سجل عام ‪� -‬ص‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫حممد طلعت ح�سونة ال�شريف‬

‫وع�ن��وان��ه‪ :‬ع�م��ان‪ /‬اب��و علندا ��ش��ارع اهل‬ ‫الكهف م�ن��زل رق��م ‪ 57‬لل�شقة اجلنوبية‬ ‫ال � �ط� ��اب� ��ق ال � �ث� ��ال� ��ث ‪ -‬رق � � ��م ال� �ه ��ات ��ف‪:‬‬ ‫‪0795221603‬‬ ‫رق��م االع�لام ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪/1-2 :‬‬ ‫(‪� )2011-478‬سجل عام‬ ‫تاريخه‪2011/4/17 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ جنوب عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 375 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل���ص��اري��ف وات �ع��اب امل�ح��ام��اة ان وج��دت‬ ‫والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا ا إلخ �ط ��ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬الدائن‪ :‬ح�سن يو�سف ح�سن‬ ‫الغاوي املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ جنوب عمان‬ ‫حمكمـــة �صلح جزاء غرب عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم ‪ /‬بالن�شر‬

‫رقم الدعوى ‪� )2014- 1137 ( / 3 - 4‬سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2014/3/25‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬

‫حامت حممد علي مطالقه‬

‫عمان‪ /‬العبديل ‪ -‬جممع الفريد التجاري ‪ -‬ط‪6‬‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫فهد نا�صر ح�سن الدلقموين‬

‫عمان‪ /‬ام ال�سماق اجلنوبي �شارع عبداهلل غو�شة جممع‬ ‫احل�سيني ط‪4‬‬ ‫خال�صة احلكم‪� :‬أما بالن�سبه لالدعاء باحلق ال�شخ�صي‬ ‫وحيث �أنه يدور وجوداً وعدماً مع ال�شق اجلزائي وحيث‬ ‫انتهت املحكمة اىل ادان��ة امل�شتكى عليه باجلرم امل�سند‬ ‫ال�ي��ه فتقرر املحكمة وع�م� ً‬ ‫لا ب��اح�ك��ام امل ��ادة (‪ )278‬من‬ ‫قانون التجارة إ�ل��زام امل�شتكى عليه املدعى عليه باحلق‬ ‫ال�شخ�صي بقيمة االدع ��اء ب��احل��ق ال�شخ�صي والبالغة‬ ‫(‪ )390.000‬دينار ‪ ،‬وعمال ب�أحكام املواد (‪ 166‬و ‪)1/167‬‬ ‫م��ن ق��ان��ون ا��ص��ول املحاكمات امل��دن�ي��ة وامل ��ادة (‪ )46‬من‬ ‫ق��ان��ون ن�ق��اب��ة امل�ح��ام�ين ت�ضمينه ال��ر��س��وم وامل���ص��اري��ف‬ ‫ومبلغ (‪ )500‬دينار �أتعاب حماماة والفائدة القانونية‬ ‫بواقع (‪ )%9‬من تاريخ اال�ستحقاق وحتى ال�سداد التام‬ ‫وتثبيت احلجز التحفظي‪.‬‬ ‫ق��راراً غيايبا عن ال�شق اجلزائي ومبثابة الوجاهي عن‬ ‫ال���ش��ق احل�ق��وق��ي ق��اب�لا لال�ستئناف ��ص��در ع�ل�ن�اً با�سم‬ ‫ح�ضرة �صاحب اجلاللة امللك املعظم بتاريخ ‪2014/3/25‬‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه مدعى‬ ‫عليه باحلق ال�شخ�صي ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح جزاء �شمال عمان‬

‫رقم الدعوى ‪)2014- 1794 ( / 3-1‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬فهد منور ف�ضيل النهار‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫ع� � �ب � ��دال � ��رح� � �م � ��ن خ� � ��ال� � ��د ف �ه ��د‬ ‫عبدالرحمن البلو�شي ‪/‬كويتي‬

‫العنوان‪ :‬عمان ‪ /‬تالع العلي خلف هيئة‬ ‫مكافحة الف�ساد‬ ‫التهمة ال ��ذم وال �ق��دح وال�ت�ح�ق�ير (‪-199‬‬ ‫‪ - )188‬التهديد (‪)349-354‬‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم اخلمي�س املوافق‬ ‫‪ 2014/4/17‬ال �� �س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رق��م �أع�لاه والتي �أقامها عليك‬ ‫احلق العام وم�شتكي عطية جدعان �سامل‬ ‫ال�شمري‬ ‫ف� ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل �ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫اجلزائية‪.‬‬

‫حمكمـــة �صلح حقوق جنوب عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم‬

‫رقم الدعوى ‪)2014- 241 ( / 1 - 2‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2014/3/26‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬

‫ختام ا�سماعيل داود �سالمه‬

‫عمان‪ /‬وكيلها املحامي �سهيل عبيداهلل‬ ‫وكيله اال�ستاذ‪� :‬سهيل لطفي ا�سماعيل عبيداهلل‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫خالد يو�سف خليل الكريز‬

‫عمان‪ /‬الرقيم ‪ -‬خلف م�صنع زلوم بناية ح�سن الغاوي‬ ‫خال�صة احل�ك��م‪� :‬أو ًال‪ :‬ع�م� ً‬ ‫لا ب� أ�ح�ك��ام امل ��واد (‪ 11‬و ‪ 44‬و‬ ‫‪ )50‬من قانون البينات واملادة (‪ )1818‬من جملة الأحكام‬ ‫ال�ع��دل�ي��ة �إل� ��زام امل��دع��ى عليه ب��ان ي��دف��ع للمدعني مبلغ‬ ‫(‪ )4500‬دينار‪.‬‬ ‫ث��ان �ي �اً‪ :‬ع �م� ً‬ ‫لا ب � أ�ح �ك��ام امل� ��ادة (‪ )161‬م��ن ق��ان��ون أ�� �ص��ول‬ ‫املحاكمات املدنية �إلزام املدعى عليه بالر�سوم امل�صاريف‪.‬‬ ‫ث��ال �ث �اً‪ :‬ع �م� ً‬ ‫لا ب � أ�ح �ك��ام امل� ��ادة (‪ )166‬م��ن ق��ان��ون أ�� �ص��ول‬ ‫املحاكمات املدنية وامل��ادة (‪ )46‬من قانون نقابة املحامني‬ ‫إ�ل ��زام امل��دع��ى عليه ب��دف��ع مبلغ (‪ )225‬دي�ن��ار ب��دل أ�ت�ع��اب‬ ‫حماماة‪.‬‬ ‫راب� �ع� �اً‪ :‬ع �م� ً‬ ‫لا ب � أ�ح �ك��ام امل� ��ادة (‪ )167‬م��ن ق��ان��ون أ�� �ص��ول‬ ‫املحاكمات املدنية �إل��زام املدعى عليه بالفائدة القانونية‬ ‫من تاريخ املطالبة وحتى ال�سداد التام‪.‬‬

‫علم وخرب تبليغ اعالم حقوقي‬ ‫�صادر عن‬ ‫حمكمة �صلح حقوق ناعور‬

‫رقم الدعوى ‪2009/216‬‬ ‫ا�سم املدعي‬ ‫جواد حمدي توفيق �سكرية و�آخرين‬ ‫ا� �س ��م امل �ط �ل��وب ت �ب �ل �ي �غ��ه‪ :‬ع �ط��ا اهلل‬ ‫حممود �سلمان العويدي‬ ‫رق��م االع �ل�ام وت��اري �خ��ه ‪2009/216‬‬ ‫تاريخ ‪2012/2/23‬‬ ‫خ�لا��ص��ة م�ن��درج��ات��ه ح���س��ب ال �ق��رار‬ ‫امل��رف��ق ع��ر���ض ك��ام��ل قطعة االر���ض‬ ‫رق��م (‪ )50‬ح��و���ض (‪� )5‬صبحة من‬ ‫ارا� �ض ��ي ن��اع��ور ق��ري��ة ام ال�ب���س��ات�ين‬ ‫للبيع ب��امل��زاد العلني بوا�سطة دائ��رة‬ ‫تنفيذ حمكمة �صلح ن��اع��ور وتوزيع‬ ‫ثمن القطعة بني ال�شركاء كل بن�سبة‬ ‫ح�صته يف �سند الت�سجيل‬ ‫مذكرة تبليغ خال�صة حكم جزائي‪/‬وحكم حقوقي‬ ‫�صادرة عن حمكمة �صلح جزاء غرب عمان‬ ‫رقم الدعوى‪ 2014/525 :‬تاريخ �صدور احلكم‪2014/2/23 :‬‬ ‫طالب التبليغ امل�شتكي‪ :‬ابراهيم �سليمان حممد اال�سمر‬ ‫املطلوب تبليغه‪/‬امل�شتكى عليه‪:‬‬ ‫‪-1‬احمد �صالح حممد اجلريري ‪� -2‬شركة احمد اجلريري و�شريكه‬ ‫وع�ن��وان�ه�م��ا‪ :‬ال�ب�ي��ادر ‪ /‬املنطقة ال�صناعية ‪ /‬ب�ج��ان��ب ادوي ��ة احل�ك�م��ة ‪/‬‬ ‫عمارة رقم ‪11‬‬ ‫نوع اجلرم ا�صدار �شيك بدون ر�صيد‪/‬مع االدعاء باحلق ال�شخ�صي‬ ‫خال�صة احلكم‪ :‬وعليه وت�أ�سي�ساً على ما تقدم تقرر املحكمة ما يلي‪-1 :‬‬ ‫�إدانة امل�شتكى عليها االوىل (�شركة احمد اجلريري و�شريكه) بجرم �إ�صدار‬ ‫�شيك ال يقابله ر�صيد خالفاً لأحكام املادة (‪ )421‬من قانون العقوبات مكرر‬ ‫خم�س مرات واحلكم عليها عم ًال بذات املادة وبداللة املادة (‪ )3/74‬من ذات‬ ‫القانون بالغرامة مائتي دينار والر�سوم عن كل �شيك‪ ،‬وعم ًال ب�أحكام املادة‬ ‫(‪ )72‬من قانون العقوبات تنفيذ إ�ح��دى العقوبات بحقها وه��ي الغرامة‬ ‫مائتي دينار والر�سوم‪.‬‬ ‫‪� -2‬إدانة امل�شتكى عليه (احمد �صالح حممد اجلريري) بجرم ا�صدار �شيك‬ ‫ال يقابله ر�صيد خالفاً ألح�ك��ام امل��ادة (‪ )421‬من قانون العقوبات مكرر‬ ‫خم�س مرات واحلكم عليه عم ًال بذات املادة باحلب�س �سنة واحدة والر�سوم‬ ‫والغرامة مائة دينار والر�سوم عن كل �شيك‪ ،‬وعم ًال ب�أحكام املادة (‪ )72‬من‬ ‫قانون العقوبات تنفيذ إ�ح��دى العقوبات بحقه وهي احلب�س �سنة واحدة‬ ‫والر�سوم والغرامة مائة دينار والر�سوم‪.‬‬ ‫�أما بالن�سبة لالدعاء باحلق ال�شخ�صي وحيث �أنه يدور وجوداً وعدماً مع‬ ‫ال�شق اجلزائي وحيث انتهت املحكمة �إىل �إدان��ة امل�شتكى عليهما باجلرم‬ ‫امل�سند �إل�ي�ه�م��ا ف�ت�ق��رر املحكمة وع�م� ً‬ ‫لا ب� أ�ح�ك��ام امل ��ادة (‪ )278‬م��ن ق��ان��ون‬ ‫التجارة إ�ل��زام امل�شتكى عليهما املدعى عليهما باحلق ال�شخ�صي بالتكافل‬ ‫والت�ضامن بقيمة االدع ��اء ب��احل��ق ال�شخ�صي والبالغة (‪ )28200‬دينار‬ ‫وعم ًال ب�أحكام امل��واد (‪ 150‬و ‪ 166‬و‪ )1/167‬من قانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية وامل��ادة (‪ )4/46‬من قانون نقابة املحامني ت�ضمينهما امل�صاريف‬ ‫ومبلغ (‪ )500‬دينار �أتعاب حماماة والفائدة القانونية من تاريخ املطالبة‬ ‫وحتى ال�سداد التام‪.‬‬ ‫قراراً غيابياً عن ال�شق اجلزائي ومبثابة الوجاهي عن ال�شق احلقوقي قاب ًال‬ ‫لالعرتا�ض �صدر علناً با�سم ح�ضرة �صاحب اجلاللة الها�شمية امللك عبد اهلل‬ ‫الثاين �أبن احل�سني املعظم (حفظه اهلل) بتاريخ ‪2014/2/23‬‬


‫‪12‬‬

‫م�����������������ق�����������������االت‬

‫االثنني (‪ )14‬ني�سان (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2623‬‬

‫فهمي هويدي‬

‫أصداء نازية‬

‫م��ن �أي زاوي ��ة ن�ظ��رت �ستجد �أن امل���ش�ه��د غ�ير قابل‬ ‫للت�صديق‪� .‬إذ ال يعقل ان ي�صبح ال�ت�ع��ذي��ب ظ��اه��رة بعد‬ ‫ث�لاث ��س�ن��وات م��ن ال �ث��ورة امل�صرية ال�ت��ي انطلقت �أ�سا�سا‬ ‫�ضد اال�ستبداد‪ ،‬ودفعت لقاء ذلك ثمنا غاليا من دماء �ألف‬ ‫�شهيد قتلوا خاللها‪ .‬ذلك �أن عودة الظاهرة ال متثل انتهاكا‬ ‫ج�سيما للحقوق واحلريات والكرامات فح�سب‪ ،‬و إ�من��ا هي‬ ‫مبثابة ع��ودة �صريحة لنظام م�ب��ارك الأم�ن��ي و�إع�لان��ا عن‬ ‫ارت��داد ال�ث��ورة وت�سجيال لأح��د االنت�صارات املهمة للثورة‬ ‫امل�ضادة‪.‬‬ ‫ب��ذات القدر ف�إنه ال يعقل ان يعتاد النا�س على تلك‬ ‫االنتهاكات بحيث ت�صبح خربا عاديا وم�ألوفا يف ال�صحف‪.‬‬ ‫والأده � ��ى م��ن ذل��ك والأم� ��ر �أن ي�ل�ق��ى ال�ت�ع��ذي��ب �أو القتل‬ ‫ترحيبا وت�بري��را م��ن البع�ض‪ .‬دع��ك م��ن االن�ك��ار ال��ذي ما‬ ‫برحت ت�ؤكده �أب��واق امل�ؤ�س�سة الأمنية بني احل�ين والآخ��ر‪،‬‬ ‫ذل��ك �أن ال���ش�ه��ادات �شبه ال�ي��وم�ي��ة ال�ت��ي ت�ت��داول�ه��ا م��واق��ع‬ ‫التوا�صل االجتماعي تكذب تلك الإعالنات وال تدع جماال‬ ‫لت�صديقها‪ .‬خ�صو�صا �أنها �إما �صادرة عن ال�ضحايا �أنف�سهم‬ ‫�أو عن ذويهم وحماميهم الذين يتحدثون عن حاالت ر�أوها‬ ‫ب�أعينهم‪ ،‬ومل يجر�ؤ �أحد على نق�ض �شهاداتهم �أو التدليل‬ ‫على عدم �صحتها‪.‬‬ ‫الذي ال يقل خطورة عن ممار�سة التعذيب‪ ،‬الذي يعد‬ ‫جرمية بكل املقايي�س‪ ،‬هو �صداه يف بع�ض الأو��س��اط التي‬ ‫مل تعد ت�ستهجنه �أو ت�ستنكره‪ .‬ومن يقر أ� التعليقات التي‬

‫يعرب بها ه�ؤالء من خالل الإنرتنت على �شهادات التعذيب‬ ‫�أو �أحكام ال�سجن املجحفة �أو الإع��دام‪ ،‬يده�شه املدى الذي‬ ‫ذهب �إليه ت�شويه الإدراك وتلويث ال�ضمائر‪ .‬ذلك �أن ه�ؤالء‬ ‫عربوا عن �شعور بال�شماتة وبالكراهية للمخالفني جعلهم‬ ‫يقتنعون ب� أ�ن�ه��م ال ي�ستحقون احل �ي��اة‪ ،‬و�أن الإب� ��ادة عقاب‬ ‫طبيعي‪ ،‬وعادل لهم‪ .‬وهو ما يعد �إىل �أذهاننا ثقافة احلكم‬ ‫النازي‪ ،‬يف �أملانيا(�أربعينيات القرن املا�ضي)‪ ،‬حني مل تكن‬ ‫امل�شكلة مق�صورة على �سلطة م�ستبدة تبنت مبد�أ تفوق العرق‬ ‫الآري وقبلت بفكرة تطهري �أملانيا من الأعراق الأخرى‪ ،‬لكن‬ ‫ما فاقم امل�شكلة �أن تلك الأفكار العن�صرية البغي�ضة وجدت‬ ‫�أن�صارا لها يف املجتمع الأملاين‪ .‬وذلك الت�شابه ي�ضعنا ب�إزاء‬ ‫مفارقة غري قابلة للت�صديق �أي�ضا تتمثل يف ان الثورة �ضد‬ ‫اال�ستبداد التي انطلقت يف ع��ام ‪ 2011‬فرخت حركة �شبه‬ ‫نازية يف عامي ‪ 2013‬و‪.2014‬‬ ‫من املفارقات �أن فكرة �إلغاء الآخ��ر والقبول ب�سيا�سة‬ ‫�إبادته يتم التب�شري بها والرتويج اليومي لها يف الوقت الذي‬ ‫ي�ؤكد اخلطاب ال�سيا�سي الر�سمي يف كل منا�سبة على رف�ض‬ ‫اق�صاء الآخ��ر‪ .‬وه��ذا التناق�ض ال تف�سري له �سوى �أن ذلك‬ ‫اخلطاب يتحدث عن االلتزام برف�ض �أي �إق�صاء لأي طرف‬ ‫من الفئات واملجموعات امل�ؤيدة لل�سلطة‪� .‬أما املغايرون فهم‬ ‫لي�سوا داخلني يف احل�ساب باعتبار �أنهم ينتمون �إىل «�شعب‬ ‫�آخر»‪ ،‬كما ب�شرت بذلك �إحدى الأغنيات يف وقت �سابق‪.‬‬ ‫املثري للده�شة ان دوائ��ر امل�سوغني للتعذيب لي�ست‬

‫م�ق���ص��ورة ع�ل��ى ع ��وام ال�ن��ا���س وب�سطائهم ال��ذي��ن ت ��أث��روا‬ ‫بدعايات الت�سميم وخطاب الكراهية‪ ،‬ولكنها �شملت بع�ضا‬ ‫من عنا�صر النخب ــ الذين تخلوا عن التزامهم الأخالقي‪،‬‬ ‫واخ� �ت ��اروا االن �ح �ي��از �إىل ال�سلطة وت ��أي �ي��د �سيا�ساتها �أو‬ ‫الوقوف موقف احلياد �إزاء ممار�ساتها الفجة وانتهاكاتها‬ ‫ال �� �ص��ارخ��ة‪ .‬وق ��د ق� ��ر�أت لبع�ضهم و��س�م�ع��ت م��ن البع�ض‬ ‫الآخر ما يفيد مترير تلك املمار�سات واالنتهاكات بذريعة‬ ‫�أنها من قبيل ال�ضرورات التي تبيح املحظورات‪ ،‬وهو ما‬ ‫ا�ضطرين �إىل تذكريهم ب��أن الإب��اح��ة التي قررها الن�ص‬ ‫مرهونة بعوامل ثالثة‪� ،‬أولها توافر �شرط ال�ضرورة الذي‬ ‫ال ينبغي �أن يخ�ضع للهوى ال�سيا�سي‪ ،‬كما ال ينبغي �أن‬ ‫ميثل التفافا على احلظر �أو احتياال عليه‪ .‬العامل الثاين‬ ‫يتمثل يف �أهمية �أن تقدر ال�ضرورة بقدرها دون افتئات �أو‬ ‫جتاوز‪ .‬مبا يعني �أن املمار�سة يف هذه احلالة لي�ست مطلقة‬ ‫بال حدود‪ ،‬ولكنها حمكومة بالقدر الذي يكفل دفع ال�ضرر‬ ‫املحتمل ج��راء االل �ت��زام ب�ح��دود احل�ظ��ر‪ .‬ال�ع��ام��ل الثالث‬ ‫والأهم ان حتقق الإباحة يف هذه احلالة م�صلحة �شرعية‬ ‫للفرد �أو للمجتمع‪ ،‬مبعنى ان يظل الهدف م�شروعا ونبيال‬ ‫يف كل الأحوال‪.‬‬ ‫ت�ستمر الده�شة ح�ين جن��د �أن بع�ض ال��رم��وز فتحوا‬ ‫ملفات امل�ستقبل مبنا�سبة ال��دخ��ول يف مرحلة االنتخابات‬ ‫الرئا�سية دون �أدنى �إ�شارة �إىل اجلرح الكبري املفتوح واملتقيح‬ ‫املتمثل يف ا�ستمرار التعذيب وان�ت�ه��اك��ات ح�ق��وق الإن���س��ان‬ ‫د‪� .‬أحمد نوفل‬

‫منبر السبيل‬

‫‪ -1‬م��دخ��ل‪ :‬ال���س�ي��ا��س��ة يف ال��دم��اغ‬ ‫والقلب‪.‬‬ ‫ل�ت���ص��وي��ر م ��دى �أه �م �ي��ة ال �ن �ظ��ام‬ ‫ال�سيا�سي قلت يف احللقتني ال�سابقتني‬ ‫و�أك � ��رر �إن �أخ �ط��ر ال �ن �ظ��م ه��و ال�ن�ظ��ام‬ ‫ال�سيا�سي‪ ،‬ول��ذل��ك حر�ص العلمانيون‬ ‫وال�سيا�سيون �أن يخرجوه من الإ�سالم‪،‬‬ ‫و�أن مينعوا الإ��س�لام من الو�صول �إىل‬ ‫النظام ال�سيا�سي‪ ،‬فقد كتب علي عبد‬ ‫ال � ��رازق ق �ب��ل ت���س�ع��ة ع �ق��ود –تقريباً‪-‬‬ ‫ك�ت��اب��ه ال���ش�ه�ير ل�ي�ق��ول �إن ��ه ال دول ��ة يف‬ ‫الإ�سالم وال حكم وال خالفة‪ ،‬والغريب‬ ‫امل��ري��ب �أن ي�ت��زام��ن ك�ت��اب��ه م��ع �سقوط‬ ‫اخل�لاف��ة‪ ،‬و�أن ي��روج ل��ه الإجن�ل�ي��ز وهم‬ ‫ده� ��اة ال���س�ي��ا��س��ة يف ال� �ع ��امل‪ ،‬وال �أ� �ش��ك‬ ‫حل �ظ��ة �أن ال �ك �ت��اب ل �ي ����س م �ن��درج �اً يف‬ ‫ال�سياق العام لبلد واقع حتت االحتالل‬ ‫–م�صر‪ -‬وخالفة كانت خيمة خميمة‬ ‫و�إن ك��ان��ت خم�ي�ب��ة‪ ،‬لكنها ك��ان��ت ظ� ً‬ ‫لا‪،‬‬ ‫ف�ح�ت��ى ال ي�شعر امل���س�ل�م��ون ب� ��أي نق�ص‬ ‫�أو حت ��ول �أو داع ل �ت �ح��رك‪ ،‬ك ��ان ك�ت��اب‬ ‫علي عبد ال��رازق‪ .‬وال زال العلمانيون‬ ‫ي �ع �ت�برون��ه م �ث��ال اال� �س �ت �ن��ارة ه��و وط��ه‬ ‫ح�سني‪ ،‬مما يدلك على ارتباط الفكر‬ ‫�إياه بامل�شروع التغريبي والإحلاقي‪ .‬كان‬ ‫علي عبد ال��رازق ميثل الفكر امل�شيخي‬ ‫وال أ�ق ��ول الإ��س�لام��ي ال�ت��اب��ع للأنظمة‬ ‫والذي يردد ما يقال‪ ،‬كما ترى على هذا‬ ‫املثال واملنوال هذه الأيام‪.‬‬ ‫‪ -2‬احلياة ال�سيا�سية‪ ..‬بيئة ومناخ‬ ‫وثقافة‪.‬‬ ‫احلياة ال�سيا�سية ن�سمع عنها وال‬ ‫ن��راه��ا وال ن�ع��رف�ه��ا‪ .‬وب�ي�ن�م��ا ي�ت�ح��دث‬ ‫طالب مدر�سة ابتدائية �أو �إعدادية �إىل‬ ‫�أوباما يف �أدق امل�سائل ال�سيا�سية يحظر‬ ‫ع �ل��ى ط�ل�اب �ن��ا يف اجل ��ام� �ع ��ات ال �ع �م��ل‬

‫ال�سيا�سي �أو حتى الكالم يف ال�سيا�سة‪.‬‬ ‫�إن العمل ال�سيا�سي‪ ،‬ب��ل �أف��ّ��ض��ل عليه‬ ‫م�صطلح احل�ي��اة ال�سيا�سية‪ ،‬ه��ي روح‬ ‫ت �ط��ور امل�ج�ت�م��ع‪�� .‬ص�ح�ي��ح �أن ال�ث�ق��اف��ة‬ ‫هي عقل املجتمع‪ ،‬ولكن ال�سيا�سة‪ ،‬هي‬ ‫من يتحكم يف هذا العقل‪ .‬وانظر �إىل‬ ‫عمل وزارة الثقافة (يف م�صر مث ً‬ ‫ال)‬ ‫وم��ا ي�سمى ق�صور الثقافة‪ ،‬وامل�سارح‬ ‫القومية‪ ،‬والكتب التي تتبناها الوزارة‬ ‫وم��ن يتولونها‪ ،‬واخل�ن��اق��ات على دعم‬ ‫املثقفني‪ ،‬وما �سمي املوا�سم الثقافية‪،‬‬ ‫وامل��واك��ب الثقافية من ك�لام املثقفني‬ ‫ع��ن وزارة الثقافة وال�ف���س��اد اخلطري‬ ‫ال� ��ذي ي�ن�خ��ره��ا ومل ��س� ّل�م��ت ال � ��وزارة‬ ‫ل �ف��اروق ح�سني طيلة ق��راب��ة ع�شرين‬ ‫� �س �ن��ة‪ ،‬وه� ��و م ��ن ع��رف��ه ك ��ل م �� �ص��ري‪،‬‬ ‫ب�ف���س��اده‪ ،‬و� �س��رق��ة ال �ل��وح��ات يف ع�ه��ده‬ ‫و�إعادتها مزورة وادعاء �أنها ا�ستعيدت‬ ‫و�سرقة ع�شرات �آالف القطع الأثرية‪،‬‬ ‫وت��ويل ك��ل م��راف��ق ومفا�صل الثقافة‬ ‫الأ�شد علمانية كجابر ع�صفور (عمل‬ ‫وزي � ��ر ث �ق��اف��ة ب �ع��د ف� � ��اروق ح �� �س �ن��ي!)‬ ‫�أق��ول �إن جم��رد مطالعة ع��اب��رة لهذه‬ ‫ال� ��وزارة نعلم أ�ن �ه��ا ال ت�صنع الثقافة‬ ‫بقدر م��ا تخدم �سيا�سة معينة وتركز‬ ‫على ق�ضايا معينة‪ ،‬ومل��اذا �أ�صرت على‬ ‫طبع كتاب "وليمة لأع���ش��اب البحر"‬ ‫ال �ط��اف��ح ب��ال �ت �ط��اول ع �ل��ى اهلل وع�ل��ى‬ ‫ال��دي��ن؟ وج��اء ع�صفور تلميذ تلميذة‬ ‫طه ح�سني وحامل لواء فكره والذاكره‬ ‫كثرياً مع الذاكرات والذاكرين‪ .‬وك�أن‬ ‫ال�ث�ق��اف��ة م��ا ع��رف��ت يف م�صر �إال على‬ ‫يده‪ ،‬وال عرف مثقف يف م�صر �إال هو‪.‬‬ ‫�أقول‪ :‬هذا الرجل �شر�س يف علمانيته‪.‬‬ ‫فمن جعل الثقافة بهذه املثابة؟ �إنها‬ ‫ال�سيا�سة‪ .‬و أ�ع�ي��د �إن الثقافة تتعامل‬ ‫م ��ع ال �ع �ق��ل وم �ن �ه �ج �ي��ة ت �ف �ك�يره وم��ع‬ ‫ال ��ذوق م��ن خ�ل�ال الأدب وم��ع القيم‬ ‫من خالله كذلك‪ ،‬ولكن من يوجهها‬

‫وي���س�يره��ا وي�ق�ن��ي ق�ن��وات�ه��ا لت�صب يف‬ ‫الأودي� � ��ة ال �ت��ي ي� ��راد ل �ه��ا �أن تبلغها؟‬ ‫�إنها ال�سيا�سة‪ .‬وق��ل يل �أي��ن مثل �أدب‬ ‫�شوقي وحافظ �إبراهيم وملاذا انطف�أت‬ ‫ال�شعلة؟‬ ‫ن �ع��ود �إىل ال �� �س �ي��اق الأ� �س��ا� �س��ي �أو‬ ‫ال�سيا�سي‪� ..‬إن ال�سيا�سة لي�ست كالماً‬ ‫وال �أحزاباً ورقية ح�صلت على ترخي�ص‬ ‫ث��م ال ح���ض��ور وال وج ��ود وال ط��رح وال‬ ‫برامج وال فعالية وال ت�أثري‪ ،‬فما هذه‬ ‫الأحزاب؟‬ ‫وبينما �أكتب كلمات هذا املقال �أقر�أ‬ ‫جرائد ال�صباح ويف ال�سبيل ذاتها كلمات‬ ‫ل�ظ��اه��ر ع�م��رو �أم�ي�ن ع��ام ح��زب احل�ي��اة‬ ‫الأردين ي� �ق ��ول‪" :‬ال �إرادة ��س�ي��ا��س�ي��ة‬ ‫حقيقية ل��دي�ن��ا (!!) لتفعيل التنمية‬ ‫احلزبية" وق��ال‪�" :‬إن أ�ح��زاب�ن��ا حتمل‬ ‫ب��رام��ج ق��اب�ل��ة ل�ل�ت�ط�ب�ي��ق وال�ت�ن�ف�ي��ذ لو‬ ‫وجدت البيئة املنا�سبة للعمل"‪.‬‬ ‫"و�أكد �أن "�إ�سرائيل" (!!) تعيق‬ ‫�أي عملية تنمية �سيا�سية حقيقية و�أي‬ ‫مم��ار� �س��ة دمي �ق��راط �ي��ة يف �أي جمتمع‬ ‫عربي كما تعيق �أي تنمية اقت�صادية �أو‬ ‫نه�ضة فكرية �أو ثقافية �أو اجتماعية"‪.‬‬ ‫وت�ساءل‪" :‬هل لها م�صلحة بوجود‬ ‫�أحزاب �سيا�سية ت�صنع القرار ال�سيا�سي‬ ‫(يق�صد كما عندها) يف العامل العربي‬ ‫ومن �ضمنه الأردن‪"..‬الخ‬ ‫ورمبا يت�ساءل البع�ض‪ :‬وما عالقة‬ ‫"�إ�سرائيل"؟! هنا مربط الفر�س كما‬ ‫يقال دائ�م�اً‪ .‬وه��ل "�إ�سرائيل" هي من‬ ‫ميلك ال �ق��رار باملنح �أو امل�ن��ع يف العامل‬ ‫ال �ع��رب��ي؟ وال ج� ��واب �إال‪� :‬إن ك �ن��ت ال‬ ‫تدري‪� ..‬أو كنت تدري‪..‬‬ ‫و�أق � � ��ر�أ يف ال �� �س �ب �ي��ل ك��ذل��ك م �ق��ا ًال‬ ‫لتون�سي "حمدي �سديري" �أقطف منه‬ ‫ف�ق��ط ق��ول��ه‪" :‬و�أنا �أ��ش��اه��د اجل�ي����ش يف‬ ‫ال�شارع �أعتقد ب�أن الفرن�سيني ما زالوا‬ ‫يف تون�س‪"..‬‬

‫فيه‪ ،‬ولوال غدر اليهود ما جرى عليهم‬ ‫� �ش��يء مم��ا ج��رى ل �ه��م‪ ،‬و إ�من ��ا ت��آم��ره��م‬ ‫وان �ت �ه��ازي �ت �ه��م ون �ف��اق �ه��م وحت��ري���ض�ه��م‬ ‫على امل��ؤم�ن�ين ه��و ال��ذي أ�خ��رج�ه��م من‬ ‫املواطنة بل من كل جزيرة العرب‪.‬‬ ‫ه ��ل ب �ع��د أ�ل � ��ف و�أرب� �ع� �م� �ئ ��ة و�أرب � ��ع‬ ‫وثالثني �سنة من عقد النبي يف املدينة‬ ‫ل �ه��ذا ال �ع �ق��د االج �ت �م��اع��ي ن��رج��ع �إىل‬ ‫البدائية الأوىل �أو اجلاهلية الأوىل �أو‬ ‫آ���ص��رة التجمع الأول�ي��ة التي جتاوزتها‬ ‫امل�ج�ت�م�ع��ات وان�ت�ق�ل��ت م�ن�ه��ا �إىل راب�ط��ة‬ ‫املواطنة وم��ا يرتتب عليها من حقوق‬ ‫وواج� � �ب � ��ات ن �� �ص��ت ع �ل �ي �ه��ا ال��د� �س��ات�ي�ر‬ ‫وال � �ق� ��وان �ي�ن وامل� ��واث � �ي� ��ق واالت� �ف ��اق ��ات‬ ‫واحل�ق��وق املدنية‪ ،‬ونحن م��ا زلنا ن��ردد‬ ‫�أننا ع�شائر وقبائل وع�صبيات!‬ ‫‪ -3‬وبعد‪.‬‬ ‫فن�ؤكد ما قلناه يف العنوان �إن احلياة‬ ‫ال�سيا�سية ممار�سة يحر�سها القانون‬ ‫وال ين�شئها ال�ق��ان��ون‪ ،‬ح�ت��ى ل��و أ�ن���ش� أ�ن��ا‬ ‫وزارات للتطوير ال�سيا�سي والتنمية‬ ‫ال�سيا�سية �أو التثقيف ال���س�ي��ا��س��ي‪� ،‬أو‬ ‫حت �� �س�ين الأداء ال �� �س �ي��ا� �س��ي‪ ،‬وق��وان�ي�ن‬ ‫لتنظيم احل�ي��اة احل��زب�ي��ة و��ش��روط�ه��ا‪..‬‬ ‫الخ‪ ،‬لو فعلنا هذا و�أ�ضعافه‪ ،‬ومل نع�ش‬ ‫ح �ي��اة ��س�ي��ا��س�ي��ة‪ ،‬ومل من��ار���س مم��ار��س��ة‬ ‫�سيا�سية عملية وحزبية حقيقية‪ ،‬ف�إن‬ ‫احلياة ال�سيا�سية �ستظل مثل جمهورية‬ ‫�أف�لاط��ون حلماً مغرقاً يف الرومان�س‪،‬‬ ‫وخيا ًال جمنحاً ال �سبيل �إىل التطبيق‪.‬‬ ‫واحلديث مو�صول‪..‬‬ ‫د‪ .‬امدير�س القادري‬

‫ال تصدقوهم‪! ..‬‬ ‫حالة االنقطاع الق�صرية عن الكتابة التي‬ ‫مر بها كاتب هذه ال�سطور مل تكن يف احلقيقة‬ ‫�سوى ا�سرتاحة حمارب‪� ،‬أقل من �أربعة �شهور يف‬ ‫مداها الزمني لكنها كانت جداً �ضرورية للعقل‪،‬‬ ‫ولهذا القلم �أي�ضا الذي له حق علينا يف �أن يرتاح‬ ‫قليال من عناء الكتابة وخ��ط ال�سطور‪ ،‬وعلى‬ ‫اعتبار �أن �صاحب هذا العقل ال يحب الراحة �إال‬ ‫�ضمن احل��دود الطبيعية التي ال غنى للج�سد‬ ‫عنها‪ ،‬فقد وا�صل خ�لال ه��ذه ال�شهور الأربعة‬ ‫متابعة‪ ،‬ور�صد م�ستجدات احلدث الفل�سطيني‪،‬‬ ‫وهذا ما حتملت وبكل م�س�ؤولية �شرف الكتابة‬ ‫عنه على وج��ه اخل�صو�ص وم�ن��ذ م��ا ي��زي��د عن‬ ‫اخلم�س �سنوات‪.‬‬ ‫يف ا�سرتاحة املحارب هذه حاولت ومبقدار‬ ‫ما ت�سمح به هذه احلياة وظروفها ال�صعبة �أن‬ ‫�أق ��وم مب��راج�ع��ة أ�غ�ل��ب م��ا كتبناه‪� ،‬أوال‪ ،‬بهدف‬ ‫ال �ت �ط �ب �ي��ق ال ��واع ��ي وامل��و� �ض��وع��ي مل� �ب ��د أ� ال�ن�ق��د‬ ‫الذاتي‪ ،‬وال��ذي ال ي�ستطيع الإن�سان �أن يتطور‬ ‫ويتجدد مبعزل عنه‪ ،‬ولأن النقد يظل �ضرورة‬ ‫عند ك��ل ال�ت��واق�ين الكت�ساب امل��زي��د م��ن ال�ق��وة‪،‬‬ ‫والإ� �ص��رار‪ ،‬و�شحذ الهمة‪ ،‬واالرت �ق��اء بها على‬ ‫ط��ري��ق الإمي ��ان بحتمية ال��و��ص��ول �إىل الهدف‬ ‫ثانيا‪.‬‬ ‫راج �ع��ت �أك�ث�ر م��ن �ستمئة م �ق��ال‪ ،‬وه��ذا ما‬ ‫وجدناه يف �أر�شيفنا املتوا�ضع بخ�صو�ص ال�ش�أن‬ ‫الفل�سطيني وم��ا ك��ان يرافقه من م�ستجدات‪،‬‬ ‫و إ�ف ��رازات كنا ن�شعر ب�ضرورة التوقف عندها‪،‬‬ ‫وت �ن��اول �ه��ا ب��ال�ت��و��ض�ي��ح ع�ب�ر ت���س�ل�ي��ط الإ� �ض ��اءة‬ ‫امل�م�ك�ن��ة ع�ل�ي�ه��ا‪ ،‬ومب��ا ق��د ي �ع��ود ب��ال�ف��ائ��دة على‬ ‫امل���س��ار ال��وط�ن��ي للق�ضية و�شعبها وحمايتهم‬ ‫بالتايل من هذا العدو الفا�شي املجرم‪ ،‬ومن كل‬ ‫املت�آمرين‪ ،‬ومن عبث العابثني الذين وللأ�سف‬ ‫باتت تنوب عنهم ومتثلهم خري متثيل �سلطة‬

‫رام اهلل‪ ،‬وم�ؤ�س�ساتها وبكل ما فيها من رموز‬ ‫للف�ساد‪ ،‬واالنحالل الوطني الذي �أ�صبح ميلأ‬ ‫جنباتها الأربعة‪.‬‬ ‫انق�ضت ح��رك��ة ال�شهور الأرب �ع��ة املا�ضية‬ ‫�سيا�سيا على عنوان رئي�سي يتعلق بجهود وزير‬ ‫اخل��ارج �ي��ة الأم��ري �ك��ي ج��ون ك�ي�ري وم �ب��ادرت��ه‬ ‫امل ��زع ��وم ��ة‪ ،‬وم� ��ا � �ش��اع ح��ول �ه��ا م ��ن ف��ر� �ض �ي��ات‬ ‫وتكهنات و�إن ك��ان��ت يف حقيقتها ال ت�ع��دو عن‬ ‫كونها جولة ت�آمر وعبث �أمريكي جديدة‪ ،‬و�أهم‬ ‫م��ا فيها �أن�ه��ا �شكلت ال�شغل ال�شاغل للحكام‪،‬‬ ‫وللحكومات التي ال يزال لديها بقايا من دموع‬ ‫التما�سيح على فل�سطني وق�ضيتها الوطنية‪،‬‬ ‫ل�ح��زاب‪ ،‬واحل��رك��ات‪،‬‬ ‫وبالطبع جلامعتهم‪ ،‬ول� أ‬ ‫وال � �ن � �ق� ��اب� ��ات‪ ،‬وب� �ط� �ب� �ي� �ع ��ة احل� � � ��ال ل �ل��إع �ل�ام‬ ‫ال��ر��س�م��ي‪ ،‬واخل��ا���ص ومل��ن يعمل خاللهما من‬ ‫ك �ت��اب وحم�ل�ل�ين وم�ت��اب�ع�ين ل �� �ش ��ؤون الق�ضية‬ ‫الفل�سطينية‪ ،‬وال��ذي��ن �أم �ط��رون��ا ب�ك�ت��اب��ات ما‬ ‫�أنزل اهلل بها من �سلطان‪ ،‬ولدرجة ميكن معها‬ ‫ال �ق��ول ب ��أن املنطقة ك��ان��ت ت�ن��ام وت�صحو على‬ ‫أ�ن�غ��ام ه��ذه الت�صريحات للوزير ك�يري‪ ،‬والتي‬ ‫كان م�ؤ�شر ر�سمها البياين يعلو ويهبط مع �أي‬ ‫كلمة كانت تت�سرب عنها‪.‬‬ ‫و��ص��ل ال�شجب وال�ت�ن��دي��د �إىل ذروت��ه وكما‬ ‫ج ��رت ال� �ع ��ادة‪ ،‬وان �ع �ق��دت ال� �ن ��دوات ال���س��اخ�ن��ة‬ ‫وال�صاخبة على كل �أ�شكال املوائد‪ ،‬اعت�صامات‬ ‫وت �ظ��اه��رات اح�ت�ج��اج�ي��ة‪ ،‬ك�ل�ام مم�ج��وج وم�ع��اد‬ ‫ومكرور‪ ،‬لغة عافها و�شبع منها �أحرار و�شرفاء‬ ‫هذه الأمة ممن ال يزالون يقب�ضون على جمر‬ ‫معاناتها‪ ،‬فعاليات اكت�شف الر�ضع قبل البالغني‬ ‫م �ق��دار ال��وه��ن‪ ،‬وال���ض�ع��ف ال �ك��ام��ن ب��داخ�ل�ه��ا‪،‬‬ ‫وف�ج��أة‪ ،‬وبجرة قلم �صهيونية واح��دة‪ ،‬يتوقف‬ ‫ك��ل ��ش��يء‪ ،‬وينفجر ال�ب��ال��ون‪ ،‬وتنت�شر معه كل‬ ‫غازاته ال�سامة والفا�سدة‪ ،‬وينك�سر خاطر كل‬

‫املتحم�سني‪ ،‬واملهللني‪ ،‬واملطبلني لل�سيد كريي‬ ‫ومبادرته‪ ،‬كل هذه الأطراف تكت�شف وبلحظات‬ ‫�أن عملية الت�سوية ال�سيا�سية و�سالمها الزائف‬ ‫م�ه��ددت��ان‪ ،‬و�أن املفاو�ضات التي �أحياها كريي‬ ‫�ستتعطل وت �ت��وق��ف م��ن ج��دي��د‪ ،‬و�أن املنطقة‬ ‫وق�ضية فل�سطني على حافة بركان قد ينفجر‬ ‫يف �أي ��ة حل �ظ��ة‪ ،‬و��س�ب��ب ذل ��ك ك�ل��ه ي �ع��ود لتعنت‬ ‫وت���ش��دد وتع�صب امل�ج��رم ال�صهيوين نتنياهو‪،‬‬ ‫وح�ك��وم�ت��ه ال�ت��ي ت�صر ع�ل��ى اع�ت�راف �أب��وم��ازن‬ ‫و� �س �ل �ط �ت��ة ب �ي �ه��ودي��ة ال � ��دول � ��ة‪ ،‬م �ق��اب��ل وق��ف‬ ‫اال�ستيطان و�إطالق �سراح بع�ض املعتقلني‪.‬‬ ‫اال��س�ت�ن�ف��ار ال���ش��دي��د بطبيعة احل ��ال ي��دب‬ ‫يف �أو�� �س ��اط ��س�ل�ط��ة رام اهلل‪ ،‬وع �ن��د ك��ل جي�ش‬ ‫الرداحني واملطبلني با�سمها‪ ،‬وكبري املفاو�ضني‬ ‫اخل��ائ��ب ��ص��ائ��ب‪ ،‬ال�غ��ا��ض��ب واخل��ان��ق وال�ه��ائ��ج‬ ‫وامل��ائ��ج‪ ،‬ال��ذي راح ينا�شد كل �أجهزة الأم��ن �أن‬ ‫ت���س��ارع �إىل حماية و�إخ �ف��اء الرئي�س �أب��وم��ازن‬ ‫لأنه معر�ض لالغتيال يف �أية حلظة‪ ،‬وم�سكني‬ ‫آ�خ��ر ي�خ��رج �صاخبا على �شا�شات الف�ضائيات‬ ‫ل�ي�ع�ل��ن ل �ن��ا ب � ��أن ال���س�ل�ط��ة وح ��رك ��ة ف �ت��ح وه��ي‬ ‫ال��راع��ي ال��ر��س�م��ي ل �ه��ذه ال���س�ل�ط��ة‪ ،‬ق��د اتفقتا‬ ‫على عدم الر�ضوخ لالبتزاز وال�ضغط‪ ،‬وب�أنهم‬ ‫ل ��ن ي��واف �ق��وا ع �ل��ى �أي مت��دي��د زم �ن��ي ج��دي��د‬ ‫للمفاو�ضات‪ ،‬و�أن الرئي�س ق��د وق��ع على مئة‬ ‫طلب فل�سطيني لالن�ضمام �إىل منظمات الأمم‬ ‫املتحدة‪ ،‬ودكاكينها‪ ،‬و�أك�شاكها املختلفة‪ ،‬و�أن‬ ‫ال��ذه��اب ل�ل�أمم امل�ت�ح��دة �سيتم رغ�م�اً ع��ن �أن��ف‬ ‫�أمريكا وحكومتها‪.‬‬ ‫جلبة و�صخب يف رام اهلل‪ ،‬والفرح والبهجة‬ ‫وال �� �س��رور ل �ق��رار ال��رئ �ي ����س ب �ت �ق��دمي ال�ط�ل�ب��ات‬ ‫ملنظمات الأمم املتحدة يعمان �صفوف اجلميع‪،‬‬ ‫ويف امل� �ق ��دم ��ة ف �� �ص��ائ��ل و�أح� � � ��زاب وت �ن �ظ �ي �م��ات‬ ‫املعار�ضة الفل�سطينية الوطنية‪ ،‬وبكل م�شاربها‬

‫حبيب �أبو حمفوظ‬

‫األقصى‬ ‫والهيكل‬ ‫‪ ..‬والنفري‬ ‫العام!‬

‫األمة بني الواقع الرديء واملستقبل الوضيء‪3/‬‬ ‫وتزين املقال ببع�ض الأق��وال للعم‬ ‫�أو ل �ل �خ��ال "�ضاحي خلفان" ف��اق��ر أ�‬ ‫وا� �س �ت �م �ت��ع وا� �س �ت �ج �م��ع ق� ��واك ال�ع�ق�ل�ي��ة‬ ‫ل �ت �ف �ه��م ال �ف �ل �� �س �ف��ة ال �ع �م �ي �ق��ة وال �ف �ك��ر‬ ‫امل�ح�ي��ط‪" :‬الدميقراطية ال تنا�سبنا‪،‬‬ ‫دع��ون��ا و��ش� أ�ن�ن��ا‪ ،‬ال ت�ت��دخ�ل��وا يف أ�م��ورن��ا‬ ‫الداخلية‪ ،‬لرتفع �أمريكا يدها عنا!"‬ ‫قال هذا متحدثاً لل�سي �إن �إن ووا�صل‬ ‫و��ص�ل�ت��ه ب��ات���ص��ال م�ت��وا��ص��ل‪�" :‬أمريكا‬ ‫ال� �ت ��ي ق �ب �ل �ن��ا (!) ك ��ي ت��ر� �س��ل ق��وات �ه��ا‬ ‫لتخل�صنا من الطاغية يف العراق‪"..‬‬ ‫من فمك ال�شريف فهمنا �أنكم �أنتم‬ ‫من أ�ت��ى ب� إ�ي��ران وبعد الطاغية �أبقيتم‬ ‫ل�ن��ا ح �ك��ام �اً ك��ال��ورد وال�ن���س�ي��م وامل���س��ك‬ ‫ال�ف��واح والنفع العميم والنفح الطيب‬ ‫وال� � َّروح وال� َّري�ح��ان‪ ..‬وال��زع�تر البلدي‬ ‫والنعناع‪ .‬تبارك اهلل!‬ ‫ويف أ�ق ��وال ��ه ك �ن��وز أ�خ � ��رى ن�ع��ر���ض‬ ‫عنها ونبقيها للأجيال كرتكة القذايف‬ ‫م��ن ال �ك �ت��اب الأخ �� �ض��ر ال� ��ذي دف �ن��ه يف‬ ‫ال�صحراء لتكت�شفه الب�شرية بعد �آالف‬ ‫ال�سنني فينقذها من ال�ضياع وال�ضالل‬ ‫كما �أنقذ القذيف ليبيا و�ضاحي خلفان‬ ‫�إمارات اخلليج امل�ستقلة جداً‪..‬‬ ‫ه��ذه هي حياتنا ال�سيا�سية ميثلها‬ ‫ه��ذا امل �� �س ��ؤول ال�ك�ب�ير امل�ث�ق��ف اخلطري‬ ‫وامل�س�ؤول عن تقرير امل�صري لي�س لبلده‬ ‫ال�صغري و�إمنا للعامل العرب الكبري!‬ ‫فهو يقول يف املقابلة نف�سها‪ :‬نحن‬ ‫قبائل وع�شائر وال نريد دميقراطية‪..‬‬ ‫مبا يعني �أننا ما زلنا يف مرحلة ما قبل‬ ‫ال��دول��ة وال��وط��ن وال�ع�لاق��ات امل�ت�ط��ورة‬ ‫والنا�ضجة يف املجتمع‪ ،‬وهوية املواطنة‪،‬‬ ‫ال �ت��ي جت�م��ع ك��ل م��ن يف ال��وط��ن‪ ،‬وه��ذا‬ ‫م��ا ��ص�ن�ع��ه امل���ص�ط�ف��ى ع�ل�ي��ه ال���ص�ل��وات‬ ‫يف وث �ي �ق��ة امل��دي �ن��ة �أو د� �س �ت��ور امل��دي�ن��ة‬ ‫�أو ال�ع�ق��د االج�ت�م��اع��ي ال ��ذي ع �ق��ده يف‬ ‫امل��دي �ن��ة‪ ..‬وك ��ان ب�ح���س��ب ت�ل��ك امل ��واد يف‬ ‫ذل��ك ال��د��س�ت��ور‪ ،‬ك��ان ال�ي�ه��ودي مواطناً‬

‫وملف �آالف ال�ضحايا القابعني يف ال�سجون املعلوم منها‬ ‫واملجهولة‪.‬‬ ‫وقعت على ت�شخي�ص ملا نحن ب�صدده فيما كتبه �أحد‬ ‫�شباب الثورة‪ ،‬ال�شاعر والباحث متيم الربغوثي يف جريدة‬ ‫«ال���ش��روق»(ع��دد ‪ )4/8‬ق��ال فيه �إن ال�ث��ورة امل�صرية خربت‬ ‫خ��راب��ا � �ش��ام�لا‪ ،‬وان �ت �ج��ت ف��ا��ش�ي��ة خم�ت�ل��ة ع�ق�ل�ي��ا‪( ..‬ح�ت��ى‬ ‫�صرنا) يف زم��ن ي�شبه �أزمنة عيدي �أم�ين يف �أوغ�ن��دا وجان‬ ‫ب �ي��دل ب��وك��ا��س��ا يف أ�ف��ري�ق�ي��ا ال��و��س�ط��ى وم�ع�م��ر ال �ق��ذايف يف‬ ‫ليبيا وبولبوت يف كمبوديا‪� ..‬إذ يف ب�ضعة �أ�شهر‪ ،‬منذ«ثورة‬ ‫الثالثني م��ن يونيو امل�ج�ي��دة» رزق��ت م�صر ب��أرب��ع م��ذاب��ح‪،‬‬ ‫واح��دة منها هي �أكرب مذبحة عرفتها القاهرة منذ �أواخر‬ ‫القرن الثامن ع�شر‪ .‬ورزقت بثالثة وع�شرين �ألف معتقل‪،‬‬ ‫منهم ن�ساء وم��ن الن�ساء ق��ا��ص��رات‪ .‬ورزق ��ت م�صر كذلك‬ ‫بالتحقيق يف بالغ يتهم دمية قما�شية ب��الإره��اب‪ ،‬وبحب�س‬ ‫طائر لقلق لال�شتباه ب�أنه جا�سو�س‪ ،‬حيث وجدوا جهاز تتبع‬ ‫مثبتا على �ساقه‪ ،‬وباكت�شاف علمي معجز يزعم �صاحبه ان‬ ‫جهازا اخرتعته ال��دول��ة يحول الأم��را���ض امل�ستع�صية �إىل‬ ‫كرات حلم مفروم يتغذى عليها النا�س‪ ..‬ومل نقر�أ يف تراجم‬ ‫�سالطني املماليك ووالة العمثانيني وال��س�ير ال�غ��زاة من‬ ‫الأفرجن �سواء يف القرن الع�شرين �أو حتى يف القرن العا�شر‬ ‫عن هذا كله جمتمعا يف ع�صر واحد‪.‬‬ ‫�إىل ه��ذا امل ��دى و��ص��ل ال�ق�ن��وط ببع�ض ��ش�ب��اب ال�ث��ورة‬ ‫الذين يرف�ضون ت�صديق ما يجري‪.‬‬

‫ال�ف�ك��ري��ة والأي��دي��ول��وج �ي��ة وال���س�ي��ا��س�ي��ة‪ ،‬التي‬ ‫�سارعت �إىل الإع�ل�ان ع��ن �أن�ه��ا ت�شد على اليد‬ ‫ال�ي�م�ين ف�ق��ط ل�ل��رئ�ي����س �أب ��وم ��ازن ال �ت��ي وق�ع��ت‬ ‫ع�ل��ى ط�ل�ب��ات االن���ض�م��ام للمنظمات ال��دل��وي��ة‪،‬‬ ‫�أم��ا بخ�صو�ص اليد الي�سرى فال ي��زال لديهم‬ ‫عليها حتفظ واع�ترا���ض ��ش��دي��دان‪ ،‬لأن�ه��ا هي‬ ‫ال�ت��ي ي��وق��ع بها على ك��ل طلبات �أج�ه��زة الأم��ن‬ ‫القا�ضية مبالحقة واعتقال الوطنيني الأحرار‬ ‫من �أبناء �شعبنا وزجهم يف �سجون و�أقبية هذه‬ ‫ال�سلطته‪.‬‬ ‫ماذا ن�شرح �أكرث وماذا نقول ؟ و�أي حتليل‬ ‫قد ي�شفي الغليل �أمام من يوا�صلون ال�سري يف‬ ‫ركب هذه املهزلة‪� ،‬أية مراهنات هذه التي ميكن‬ ‫�أن تنعقد راي��ات �ه��ا ب��االع�ت�م��اد ع�ل��ى ح�ف�ن��ة من‬ ‫املهزومني املنك�سرين الذين ال هم لهم �سوى‬ ‫�أم��ن و�سالمة ع��دون��ا ال�صهيوين ع�بر �سيا�سة‬ ‫التن�سيق الأم �ن��ي ال �ت��ي غ��رق��وا يف م�ستنقعها‬ ‫ال�ع�ف��ن‪ ،‬فيا �شعبنا املنا�ضل ال�ب�ط��ل‪ ،‬وي��ا بقية‬ ‫البقية م��ن ق��وان��ا ال��وط�ن�ي��ة‪ ،‬ننا�شدكم وبا�سم‬ ‫دم � ��اء ال �� �ش �ه��داء �أال ت �� �ص��دق��وا م���س��رح�ي��ات�ه��م‬ ‫الفارغة‪.‬‬ ‫امل �ن��ا� �ض��ل وال �ك��ات��ب ر� �ش��اد �أب ��و�� �ش ��اور كتب‬ ‫خماطبا �شعبنا الفل�سطيني‪ :‬الف�صائل �أفل�ست‪،‬‬ ‫واختطاف منظمة التحرير يجب �أن ينتهي‪ ،‬وال‬ ‫بد من جتديد ثورتنا‪ ،‬و�إنقاذ ق�ضيتنا‪ ،‬و�إع��ادة‬ ‫الهيبة �إىل �شعبنا وكفاحه‪� .‬أم��ا الكاتب املبدع‬ ‫ابراهيم ن�صراهلل في�ؤكد ب�أن دولة ظاهر العمر‬ ‫التي �أ�س�سها يف اواخ��ر ال�ق��رن الثامن ع�شر يف‬ ‫فل�سطني وكما وردت يف رواي��ة " قناديل ملك‬ ‫اجلليل" �ستظل ل�ه��ا قيمة �أك�ث�ر م��ن ك��ل ه��ذا‬ ‫العبث الذي ت�سببت به �سلطة رام اهلل لق�ضيتنا‬ ‫الوطنية‪� .‬أنا م�ضطر وللمرة الثانية �أن �أ�صرخ‬ ‫بعايل ال�صوت‪ :‬ال ت�صدقوهم‪.‬‬

‫خطوة �إثر الأخرى‪ ،‬وك�أن الأمر يقر�أ‬ ‫ع��ن ك �ت��اب �أ� �س��ود‪ ،‬ي���س�ير ت�ه��وي��د امل�سجد‬ ‫الأق�صى املبارك‪ ،‬وفق منهجية �صهوينية‬ ‫تهويدية م�ع�ق��دة‪ ،‬وه��و الأم��ر ال��ذي يتم‬ ‫بال�ضرورة بعيداً عن �أعني الفل�سطينيني‬ ‫وال �ع��رب وت �ف �ك�يره��م‪ ،‬وف �ي �م��ا ي �ب��دو ف ��إن‬ ‫الأح � � � ��داث اجل� ��اري� ��ة ح ��ال� �ي� �اً ��س�ت�ع�ق�ب�ه��ا‬ ‫مفاج�آت على كافة الأ�صعدة �أهمها �أنها‬ ‫��س�ت�ك��ون غ�ي�ر م���س�ب��وق��ة وت �ت �ج��اوز ك��اف��ة‬ ‫الأع� ��راف ال��دول�ي��ة‪ ،‬م��ن خ�لال م��ا ح��دث‬ ‫م� ��ؤخ ��راً ب�ب�ن��اء جم���س��م ل�ل�ه�ي�ك��ل امل��زع��وم‬ ‫الثالث بالقرب من امل�سجد القبلي‪.‬‬ ‫يف اخل�ل�ف�ي��ة‪ ،‬ي��راه��ن نتنياهو على‬ ‫التداعيات ال�سيئة للأو�ضاع الفل�سطينية‬ ‫وال �ع��رب �ي��ة‪ ،‬وان �� �ش �غ��ال امل �ج �ت �م��ع ال ��دويل‬ ‫مبلفات عربية �أكرث �سخونة من الق�ضية‬ ‫الفل�سطينية‪ ،‬كامللف ال�سوري وامل�صري‬ ‫وال �ع��راق��ي‪ ،‬م��ا ي�ع�ط��ي ح�ك��وم��ة نتنياهو‬ ‫فر�صة ذهبية ال�ستكمال تهويد القد�س‬ ‫و�إظهارها للعلن ب�شكلها النهائي‪ ،‬بل �إن‬ ‫اليمني املتطرف ينادي �صباح م�ساء ب�أن‬ ‫"�إ�سرائيل" �أمام فر�ص ٍة تاريخية لهدم‬ ‫امل�سجد الأق�صى من ال�صعب تكرارها‪.‬‬ ‫يف الأثناء دعت احلركة الإ�سالمية‬ ‫يف الأرا�ضي املحتلة عام ‪ 1948‬املقد�سيني‬ ‫و�أبناء ال�شعب الفل�سطيني وعموم الأمة‬ ‫العربية والإ��س�لام�ي��ة �إىل النفري العام‪،‬‬ ‫وذل��ك ن�صرة و�إ�سناداً للم�سجد الأق�صى‬ ‫يف ظ��ل م��ا ي�ت�ع��ر���ض ل �ه��ا م��ن اع �ت ��داءات‬ ‫يومية‪ ،‬خا�صة �أن ه��ذه اخل�ط��وة �ستكون‬ ‫رداً م�ب��ا��ش��راً ع�ل��ى خ�ط��وة غ�ير م�سبوقة‬ ‫من قِبل ال�صهاينة بذبح قرابني بداخل‬ ‫امل�سجد الأق�صى املبارك‪.‬‬ ‫�إن �أخ� � �ط � ��ر م� �ظ ��اه ��ر ال� �ت� �ح ��رك‬ ‫ال �� �ص �ه �ي��وين ل�ت�ه��وي��د امل���س�ج��د الأق �� �ص��ى‬ ‫ت �ك �م��ن يف امل � �ب� ��ادرة ال� �ت ��ي ي �ع �ك��ف ع�ل�ي�ه��ا‬ ‫حالياً وزراء ونواب يف االئتالف احلاكم‪،‬‬ ‫وال�ه��ادف��ة �إىل مت��ري��ر م���ش��روع ق��ان��ون يف‬ ‫الكني�ست ال�صهيوين ين�ص على فر�ض‬ ‫ال�سيادة اليهودية على امل�سجد الأق�صى‬ ‫املبارك‪ ،‬دون �إعطاء �أدنى اهتمام للموقف‬ ‫الأردين �صاحب ال�سيادة والوالية الكلية‬ ‫على املقد�سات يف القد�س ال�شريف!‪.‬‬ ‫يتفق اجلميع حتى قيادات تاريخية‬ ‫يف ح��رك��ة ف �ت��ح‪ ،‬ع �ل��ى �أن اجل ��رائ ��م ال�ت��ي‬ ‫يرتكبها االحتالل بحق امل�سجد الأق�صى‬ ‫مل ت��أتِ لوال وجود غطاء مبا�شر �أو غري‬ ‫مبا�شر من خالل ا�ستمرار نهج املفاو�ضات‬ ‫امل�ستمرة مع االحتالل منذ عقدين من‬ ‫الزمان‪ ،‬بل �إن ال�سلوك الأمني لل�سلطة‬ ‫الفل�سطينية ��ض��د امل �ق��اوم��ة يف ال�ضفة‬ ‫الغربية �شجع ال�صهاينة الت�خ��اذ مزيد‬ ‫م��ن اخل �ط��وات ل�ت�ك��ري����س �إخ� ��راج ق�ضية‬ ‫القد�س من قائمة الق�ضايا التي �ستُبحث‬ ‫يف املفاو�ضات‪ ،‬طاملا تولدت القناعة لدى‬ ‫االحتالل يف �أننا نفعل ما نريد متى ن�شاء‬ ‫دون ح�سيب �أو رقيب!‪.‬‬ ‫ال ي�خ�ت�ل��ف اث� �ن ��ان م ��ن ال���ص�ه��اي�ن��ة‬ ‫م��ن �أق�صى اليمني �إىل �أق�صى الي�سار‪،‬‬ ‫ع�ل��ى حقيقة ب�ن��اء ال�ه�ي�ك��ل ال�ث��ال��ث على‬ ‫�أنقا�ض امل�سجد الأق���ص��ى‪ ،‬وق�ضية بناء‬ ‫الهيكل املزعوم تعترب كالراية يف املعركة‬ ‫بالن�سبة لل�صهاينة وبالتايل يجهد كل‬ ‫حزب �سواء �أكان يف احلكم �أو يف املعار�ضة‬ ‫على حتقيق هذا الهدف مهما كلف ذلك‬ ‫م��ن ث �م��ن‪ .‬ف�ل���س�ط�ي�ن�ي�اً‪ ،‬م��ن امل � ؤ�م��ل �أن‬ ‫ي�ك��ون النفري ال�ع��ام‪ ،‬وم���س�يرات القد�س‬ ‫العاملية �شعلة لإنطالقة فعلية النتفا�ضة‬ ‫ف�ل���س�ط�ي�ن�ي��ة ث ��ال �ث ��ة‪ ،‬ت� �ب ��د�أ يف ال���ض�ف��ة‬ ‫الغربية وال تنتهي �إال ب��زوال االحتالل‬ ‫ب�شكلٍ كامل عن تراب فل�سطني‪ ،‬لتطيح‬ ‫بكل الأفكار ال�سوداء‪ ،‬والأ�صابع املت�آمرة‬ ‫كي تقطعها‪ ،‬وتبنى على �أنقا�ضها �صورة‬ ‫القد�س دون رتو�ش‪.‬‬


‫�صباح جديد‬

‫االثنني (‪ )14‬ني�سان (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2623‬‬

‫‪13‬‬


‫‪14‬‬

‫‪assabeelsports@yahoo.com‬‬

‫حممد قدري ح�سن‬

‫االثنني (‪ )14‬ني�سان (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2623‬‬

‫يف ختام اجلولة الـ‪ ١٥‬من دوري املنا�صري للمحرتفني‬

‫الشوط الثالث‬

‫ذات راس والفيصلي‪ ..‬هدف مشرتك‬

‫دوري املحرتفني‪..‬‬ ‫ما له وما عليه‬ ‫�أج �م��ل م��ا يف ح�ك��اي��ة ن�سخة امل��و��س��م احل ��ايل ل ��دوري املنا�صري‬ ‫للمحرتفني ل�ك��رة ال�ق��دم نتائجه امل�ح�يرة وارت �ف��اع من�سوب نزيف‬ ‫النقاط ال��ذي عانت منه «د�ستة» الفرق املتناف�سة على القمة ويف‬ ‫القاع‪.‬‬ ‫بعد (‪ )89‬مباراة من �أ�صل (‪ )132‬مقررة بني (‪ )12‬فريقاً عرب‬ ‫(‪ )22‬جولة تقل�ص الفارق النقطي بني الوحدات «املت�صدر» و�ساد�س‬ ‫الالئحة �إىل (‪ )8‬نقاط فقط وهو فارق �ضئيل ميكن تعوي�ضه ومينح‬ ‫الفر�صة لل�ستة الأوائل على الالئحة حاليا باملناف�سة على اللقب‪.‬‬ ‫ال��وح��دات يت�صدر ب �ـ‪ 29‬نقطة رغ��م فقدانه (‪ )16‬نقطة وه��ذه‬ ‫حالة ن��ادرة‪ ،‬لكنها ت�ؤ�شر بل ت�ؤكد �إىل ما ذهبت �إليه يف مقال �سابق‬ ‫حتت عنوان (ال �صغار‪ ..‬وال كبار يف دوري املحرتفني)‪.‬‬ ‫حالة �صحية وظاهرة �إيجابية‪� ..‬أن نرى املت�صدر ي�سقط �أمام‬ ‫متذيل ال�لائ�ح��ة‪ ..‬و�إث�ب��ات �آخ��ر على �أن ال�ك��رة تعطي م��ن يعطيها‬ ‫وتخذل من يخذلها‪ ..‬وتربهن من جديد على �أن فتح باب املفاج�آت‬ ‫وكل االحتماالت ويف كافة املباريات‪.‬‬ ‫التاريخ وح��ده ال ول��ن ي�شفع وم��ا حملته نتائج اجل��ول��ة (‪)15‬‬ ‫من دوري املحرتفني ي�ؤ�شر �إىل كافة فرق الدوري كبارها و�صغارها‬ ‫بدفع ثمن باهظ حلالة عدم اال�ستقرار الإداري والفني‪ .‬حالة و�صلت‬ ‫حدود التخبط يف قرارات �إدارات �أندية املحرتفني و�أجهزتها الفنية‬ ‫والإدارية وهي ر�سالة على �إدارات هذه الأندية و�أركان فرقها الكروية‬ ‫قراءة م�ضامينها وما تخفيه بني �سوطرها‪.‬‬ ‫ب�سقوط الوحدات �أم��ام ال�صريح‪ ..‬ا�شتعلت املناف�سة على قمة‬ ‫ولقب ال��دوري بني �ستة فرق ويف املقابل ا�شتغل �صراع الهبوط بني‬ ‫�ستة فرق �أخرى‪.‬‬ ‫واق��ع احل��ال وبلغة الأرق��ام ي�ؤ�شر �إىل �أن فريق ال�شيخ ح�سني‬ ‫(متذيل الالئحة بـ‪ 7‬نقاط) يحتاج معجزة كروية لتفادي الهبوط‬ ‫والعودة �إىل دوري املظاليم مع ذلك ي�سجل لهذا الفريق «املجتهد»‬ ‫�إن مل يرفع بعد راية اال�ست�سالم بدليل انت�صاره املدوي «بالثالثية»‬ ‫على العربي (ثالث دوري املو�سم املا�ضي) وال��ذي عانى هذا املو�سم‬ ‫�أكرث من غريه من حالة عدم اال�ستقرار الإداري التي �أ�ضحت تهدد‬ ‫م�سرية و�إجنازات وكيان هذا النادي العريق‪.‬‬ ‫اجلوالت الـ(‪ )7‬املتبقية من دوري املحرتفني تبدو مفتوحة على‬ ‫كل االحتماالت وهي تتطلب جهداً �إ�ضافياً من كافة الفرق‪.‬‬ ‫ننتظر ج ��والت ح��ا��س�م��ة وم ��ؤث ��رة وم���س�ت��وي��ات �أف���ض��ل وع ��ودة‬ ‫اجلماهري �إىل املدرجات اخلاوية‪.‬‬

‫بدء مباريات دوري األمن العام‬ ‫لكرة القدم‬

‫ذات را�س ي�ست�ضيف الفي�صلي بهدف الفوز واالقرتاب من ال�صداراة‬

‫ال�سبيل‪ -‬يعقوب احلو�ساين‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ف��از ف��ري��ق ان���ض�ب��اط ال���ش��رط��ة ع�ل��ى ف��ري��ق �إدارة امل�ستودعات‬ ‫بنتيجة �أربعة �أه��داف مقابل ال �شي يف �أوىل مباريات دوري الأمن‬ ‫العام لكرة القدم املجموعة الثالثة التي �أقيمت على ملعب زبن‬ ‫اخلوالدة مبدينة الزرقاء‪.‬‬ ‫ووفق الناطق الإعالمي لالحتاد الريا�ضي لل�شرطة املالزم اول‬ ‫رامي العدوان تعادل يف املباراة الثانية من ذات املجموعة فريق قيادة‬ ‫مو�سيقات الأمن العام مع فريق قيادة مع�سكر مديرية الأمن العام‬ ‫بنتيجة هدف لكل منهما‪.‬‬ ‫ويلتقي ال�ساعة التا�سعة من �صباح اليوم االثنني على ذات امللعب‬ ‫من املجموعة الثانية فريقا �إدارة ال�صيانة واملدينة التدريبية‪ ،‬ويف‬ ‫املباراة الثانية يلتقي فريقا قيادة جمموعة الفر�سان و�إدارة �أمن‬ ‫وحرا�سة ال�سجون‪.‬‬

‫القادسية وحمادة والقوقازي‬ ‫يف صدارة دوري كرة الصاالت‬

‫ي�سعى ف��ري�ق��ا ال �ن��ادي الفي�صلي وم�ست�ضيفه‬ ‫ذات را���س حل�صد ن�ق��اط مواجهتهما ال�ت��ي تنطلق‬ ‫عند ال�ساعة الرابعة ع�صر اليوم على �ستاد الأمري‬ ‫في�صل مبدينة الكرك يف ختام اجلولة ‪ ١٥‬من دوري‬ ‫املنا�صري للمحرتفني؛ وذلك بهدف ت�ضييق اخلناق‬ ‫على املت�صدر ال��وح��دات ب �ـ‪ ٢٩‬نقطة وال��ذي ك��ان قد‬ ‫خ�سر �أم��ام ال�صريح يوم اجلمعة املا�ضية �صفر ‪،١ -‬‬ ‫خ�صو�صا �أن الفي�صلي يحل ثانيا ب �ـ‪ ٢٥‬نقطة قبل‬ ‫مواجهة اليوم وذات را�س يحل باملركز ال�ساد�س بـ‪٢١‬‬ ‫نقطة وله مباراة م�ؤجلة مع �شباب الأردن �ستلعب يوم‬ ‫‪� ١‬أيار القادم‪ ،‬الأمر الذي يعني اقرتابه من ال�صدارة‬ ‫يف حال الفوز مبواجهة اليوم ومواجهة �شباب الأردن‬ ‫�إذ �إن��ه �سي�صبح ثانيا وبفارق نقطتني عن الوحدات‬

‫املت�صدر و�سيلتقيه يف اجلولة الأخرية من البطولة‪،‬‬ ‫وي �ع��ي ال �ف��ري �ق��ان �أن ن�ت�ي�ج��ة ال �ت �ع��ادل ال ت���ص��ب يف‬ ‫م�صلحة �أي منهما ومتنح الوحدات اللتقاط �أنفا�سه‬ ‫خ�صو�صا �أن الأخ�ي�ر �سيبتعد ب��ال���ص��داراة ب�ف��ارق ‪٣‬‬ ‫نقاط عن �أقرب مطادريه الفي�صلي‪.‬‬ ‫الفي�صلي ب ��دوره �سيقل�ص ال �ف��ارق بينه وب�ين‬ ‫ال��وح��دات يف ح��ال ال�ف��وز �إىل نقطة وح �ي��دة‪ ،‬الأم��ر‬ ‫ال ��ذي �سيبقيه ��ض�م��ن دائ� ��رة ال �� �ص��راع ع�ل��ى اللقب‬ ‫وجتديد �آماله باملناف�سة‪ ،‬وك��ان الفي�صلي قد خ�سر‬ ‫يف اجلولة املا�ضية ب�شكل مفاجئ �أمام احل�سني �إربد‬ ‫‪ ١-٢‬وتلقى خ�سارة �أخرى �أمام الرمثا ببطولة ك�أ�س‬ ‫الأردن ‪�-١‬صفر وهو ميني النف�س يف مواجهة اليوم‬ ‫لك�سر �سل�سلة نتائجه املخيبة بفوز يعيد له الأمال‪.‬‬ ‫وي�ع�ت�م��د ال�ف�ي���ص�ل��ي ع�ل��ى ك��وك�ب��ة م��ن ال�ن�ج��وم‬ ‫�أب ��رزه ��م ح��ار���س م��رم��ى امل�ن�ت�خ��ب ال��وط �ن��ي حممد‬

‫ال�شطناوي وبا�سل العلي ويو�سف الألو�سي ومتعب‬ ‫اخلاليلة و�شريف عدنان ورائد النواطري وح�سونة‬ ‫ال�شيخ وق�صي �أبو عالية و�إبراهيم الزواهرة ويو�سف‬ ‫النرب وخلدون اخلوالدة وعبد اهلل العطار‪.‬‬ ‫بينما يعاين ذات را�س من غياب مدافعيه مالك‬ ‫ال�شلوح وف��ادي �شاهني بداعي الإق��اف بعد نيل كل‬ ‫منهما ‪� ٣‬إن ��ذارات على م��دار الأ�سابيع املا�ضية من‬ ‫البطولة‪ ،‬ف�ضال عن جتدد الإ�صابة ملهاجم الفريق‬ ‫�شريف النواي�شة والذي من املمكن �أال يزج به املدرب‬ ‫م��ع ب��داي��ة امل �ب��اراة و إ�من ��ا ح�سب ت��داع�ي��ات املواجهة‬ ‫واحل��اج��ة �إل �ي��ه خ�ل�ال جم��ري��ات ال �ل �ق��اء‪ ،‬وك ��ان ذات‬ ‫را�س قد حقق الفوز على الرمثا ‪�-٢‬صفر يف اجلولة‬ ‫املا�ضية وتعادل مع ال��وح��دات على �أر���ض الأخ�ير يف‬ ‫بطولة ك�أ�س الأردن ‪ ١-١‬وت�ع��ادل �سلبا مع ال�صفاء‬ ‫اللبناين ببطولة ك��أ���س الأحت ��اد الأ��س�ي��وي لي�ضرب‬

‫موعدا مع القاد�سية الكويتي بدور ال�ـ‪ ١٦‬بالبطولة‬ ‫بعد ت�أهل م�ستحق وي�سعى ملوا�صلة ت�ألقه من خالل‬ ‫مواجهة ال�ي��وم‪ .‬وك��ان أ�ك��د �أحمد عبد ال�ق��ادر املدير‬ ‫الفني لفريق ذات را�س �أهمية املواجهة‪.‬‬ ‫م�ؤكدا �أن الفي�صلي فريق كبري‪ ،‬ويحرتم قدرات‬ ‫العبيه‪ ،‬لكنه �أ��ش��ار �إىل �أن فريقه ينظر للمواجهة‬ ‫ب�أهمية بالغة‪ ،‬حيث لن ير�ضى بغري الفوز‪ ،‬م�شريا‬ ‫اىل أ�ن��ه �سيلعب بطريقة تقوده �إىل ذل��ك بحثا عن‬ ‫التقدم خطوة مهمة على �سلم الرتتيب العام"‪.‬‬ ‫ويربز من ذات را�س كل من حار�سه معتز يا�سي‬ ‫وحامت عقل و�أحمد عبد احلليم ورامي جابر و�أحمد‬ ‫�أبو حالوة وعبدالقادر جمرم�ش وبهاء عبد الرحمن‬ ‫وفهد يو�سف وحممود موايف وعمر ال�شلوح وحممد‬ ‫طلعت‪.‬‬

‫وزير اإلعالم يفتتح أعمال برنامج «القائد الشبابي»‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫متكنت �أندية القاد�سية‪ ،‬حمادة والقوقازي من املحافظة على‬ ‫�صدارة دوري كرة ال�صاالت لأندية املمتاز من خالل حتقق الفوز‬ ‫الثاين على التوايل يف املباريات التي اقيمت يف �صالة االمري في�صل‬ ‫بالقوي�سمة حل�ساب اال�سبوع الثاين من الدوري‪.‬‬ ‫وف��از القاد�سية على وادي ال�سري ‪ ،3/4‬والقوقازي على �شباب‬ ‫همالن ‪ 1/2‬وحمادة على الراية ‪.2/9‬‬ ‫ويف مباريات اخرى فاز �شباب ال�سلط على االرا�ضي وامل�ساحة‬ ‫‪ 3/12‬لريفع ر�صيده اىل ارب��ع ن�ق��اط‪ ،‬فيما ف��از ام��ان��ة عمان على‬ ‫الديوان امللكي ‪ .3/7‬وفاز الزرقاء على املجد ‪.5/6‬‬

‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫يرعى وزير الدولة ل�ش�ؤون الإعالم واالت�صال‬ ‫د‪ .‬حممد املومني عند ال�ساعة العا�شرة �صباح اليوم‬ ‫االث�ن�ين‪ ،‬يف قاعة عمان الكربى مبدينة احل�سني‬ ‫ل�ل���ش�ب��اب‪ ،‬ف�ع��ال�ي��ات ح�ف��ل اف�ت�ت��اح ال��دف�ع��ة الثانية‬ ‫لربنامج "القائد ال�شبابي"‪ ،‬ال��ذي ينظمه مركز‬ ‫اعداد القيادات ال�شبابية يف املجل�س االعلى لل�شباب‬ ‫مب�شاركة ‪ 25‬م�شارك من العاملني يف املجل�س‪.‬‬ ‫ويت�ضمن حفل افتتاح الربنامج عر�ض فني‬

‫ل�ط�ب�ي�ع��ة وحم � ��اور ال�ب�رن��ام��ج ال� ��ذي ي�ن�ف��ذ ل�ل�ع��ام‬ ‫ال �ث��اين ع�ل��ى ال �ت��وايل ي�ق��دم��ه م��دي��ر م��رك��ز �إع ��داد‬ ‫ال �ق �ي��ادات ال���ش�ب��اب�ي��ة حم�م��د ال �� �ص �م��ادي‪ ،‬ق�ب��ل �أن‬ ‫ي�ستعر�ض رئي�س املجل�س الأعلى لل�شباب د‪� .‬سامي‬ ‫امل� �ج ��ايل اخل� �ط ��وط ال �ع��ري �� �ض��ة خل �ط��ط وب��رام��ج‬ ‫املجل�س خالل العام احلايل‪ ،‬والتوجهات نحو بناء‬ ‫الربامج ال�شبابية للمجل�س يف �ضوء املتغريات على‬ ‫ال�ساحة الوطنية والعربية‪ ،‬قبل �أن يعر�ض عدد‬ ‫من امل�شاركني يف الدفعة الأوىل للربنامج ق�ص�ص‬ ‫جناحهم يف تطبيق املعارف واملهارات يف مراكزهم‬

‫ال�شبابية‪.‬‬ ‫وكانت فعاليات الربنامج انطلقت �أم�س يف بيت‬ ‫�شباب عمان‪ ،‬وا�شتملت على لقاء اللجنة التوجيهية‬ ‫العليا بامل�شاركني حيث حتدث مدير مركز اعداد‬ ‫ال�ق�ي��ادات ال�شبابية حممد ال�صمادي ح��ول هدف‬ ‫ال�برن��ام��ج امل�ت�م�ث��ل يف اع� ��داد وت � أ�ه �ي��ل امل���ش��ارك�ين‬ ‫للو�صول �إىل نخبة من القيادات ال�شبابية‪ ،‬فيما‬ ‫أ�ك��د مدير التوجيه الوطني احمد ن��واف العبادي‬ ‫ح��ر���ص امل �ج �ل ����س الأع� �ل ��ى ل �ل �� �ش �ب��اب ع �ل��ى ت ��أه �ي��ل‬ ‫العاملني ورفع قدراتهم خلدمة ال�شباب الأردين يف‬

‫كافة حمافظات اململكة‪ ،‬بدوره نقل مدير االعالم‬ ‫وال �ع�لاق��ات ال�ع��ام��ة د م��اج��دع���س�ي�ل��ة‪ ،‬دع��م رئي�س‬ ‫املجل�س د‪� .‬سامي املجايل لفكرة و�أهداف الربنامج‬ ‫�إميانا منه ب�أهمية نقل املعرفة واملعلومات و�صوال‬ ‫�إىل م�شاريع ق�ي��ادي��ة �شبابية ت�خ��دم ك��اف��ة امل��راك��ز‬ ‫ال�شبابية املنت�شرة يف اململكة‪ ،‬قبل �أن ي�ستعر�ض‬ ‫و�ضح م�شرف الربنامج عدنان العجارمة �أجندة‬ ‫ل �ق��اءات وح � ��وارات وور�� ��ش ع�م��ل ال��دف �ع��ة ال�ث��ان�ي��ة‬ ‫للربنامج‪.‬‬

‫أوكياما يؤكد إصرار النشميات الستعادة لقب غرب آسيا‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫أ�ك� ��د ال �ي��اب��اين اوك �ي��ام��ا م���س��اه�ي�ك��و امل��دي��ر ال�ف�ن��ي‬ ‫للمنتخب الن�سوي لكرة القدم �إ�صرار ن�شميات املنتخب‬ ‫الن�سوي على ا�ستعادة لقب بطولة غرب �آ�سيا لل�سيدات‬ ‫التي تنطلق ن�سختها اخلام�سه غدا الثالثاء على ملعب‬ ‫البرتا مبدينة احل�سني لل�شباب بلقاء يجمع منتخب‬ ‫"الن�شميات" مع البحرين‪.‬‬ ‫وق� ��ال اوك �ي��ام��ا "للموقع ال��ر� �س �م��ي الحت� ��اد ك��رة‬ ‫القدم" ان البطولة ننظر اليها كذلك كاف�ضل ا�ستعداد‬ ‫قبل امل���ش��ارك��ة يف النهائيات اال��س�ي��وي��ة ال�ت��ي �ستقام يف‬ ‫فيتنام ال�شهر املقبل‪ ،‬وه��ي فر�صة لتجربة اك�بر عدد‬ ‫م��ن ال�لاع�ب��ات ل�ل��وق��وف ع�ل��ى م�ستوى ال�لاع�ب��ات قبل‬ ‫اال�ستحقاق الآ�سيوي‪ ،‬لكن االهم االن هو الرتكيز على‬ ‫ا�ستعادة لقب البطولة الذي ذهب للمنتخب االماراتي‬ ‫يف �آخر ن�سختني"‪.‬‬ ‫ومتنى اوكياما على جمهور الكرة االردنية م�ؤازرة‬ ‫الالعبات‪ ،‬معتربا ان الدعم اجلماهريي ي�ؤثر ايجابيا‬ ‫على عطاء الالعبات من خالل اهمية ت�شجيع الالعبات‬

‫ودع��م املنتخب يف ظل م�ساعيه ال�ستعادة لقب‬ ‫البطولة‪ ،‬لأن هدفنا هو الفوز واح��راز املركز‬ ‫االول"‪.‬‬ ‫اىل ذل��ك يوا�صل املنتخب تدريباته اليومية من‬ ‫خالل املع�سكر التدريبي الداخلي الذي بدا �أم�س االحد‬ ‫حيث يركز اجلهاز الفني للمنتخب على رفع اجلاهزية‬ ‫الفنية والبدنية لالعبات م��ن خ�لال التدريبات التي‬ ‫اقيمت على ملعب ال�ب�ترا الختيار الت�شكيلة املنا�سبة‬ ‫التي �ستواجه املنتخب البحريني يف اول مبارياته يف‬ ‫البطولة‪ ،‬يف حني �سيلعب مباراته الثانية يوم اخلمي�س‬ ‫املقبل امام قطر وال�سبت املقبل امام فل�سطني يف ختام‬ ‫البطولة التي تقام بنظام ال��دوري من مرحلة واح��دة‬ ‫ويتوج باللقب املنتخب الذي يح�صل على �أعلى عدد من‬ ‫النقاط‪.‬‬ ‫الوفد الأردين‬ ‫وي �� �ض��م اجل �ه��از ال �ف �ن��ي ل�ل�م�ن�ت�خ��ب امل��دي��ر ال�ف�ن��ي‬ ‫الياباين اوكياما‪ ،‬املدرب العام منري ابو هنط�ش وم�ساعد‬ ‫امل ��درب ا�سيل ال�ب�راب��روي‪ ،‬وم ��درب احل��را���س اح�م��د ابو‬ ‫نا�صوح واالداري عامر منكو‪ ,‬والدكتور ع�صام ج�سام‪،‬‬

‫واملعالج ا�شرف �صقر‪ ،‬واملعاجلة �سجى ابا زيد‪ ،‬وم�س�ؤول‬ ‫ال �ل��وزام م��اه��ر عبد ال�ه��ادي واملن�سق االع�لام��ي يو�سف‬ ‫ال�سواركة والالعبات‪ :‬زينة ال�سعدي‪� ،‬شريين ال�شلبي‪،‬‬ ‫�سما خري�سات‪ ،‬تريزا العودات‪� ،‬ستيفاين النرب‪ ،‬يا�سمني‬ ‫خ�ير‪� ،‬شروق ال�شاذيل‪ ،‬مي�سم اب��و خ�شبة‪ ،‬عبري النهار‪،‬‬ ‫�شهناز جربيل‪ ،‬مي�ساء جبارة‪ ،‬ان�شراح حيا�صات‪ ،‬عايدة‬ ‫ال�صويف‪ ،‬انفال ال�صويف‪ ،‬لونا امل�صري‪� ،‬آية املجايل‪ ،‬هبة‬ ‫فخر الدين‪ ،‬االء ابو ق�شة‪ ،‬وعد الروا�شدة‪ ،‬زين مظهر‪,‬‬ ‫مي �سويلم‪ ،‬رزان الزاغة وهيا خليل ومرام دعم�س‪.‬‬ ‫االجتماع الفني‬ ‫ويعقد االج�ت�م��اع الفني اخل��ا���ص بالبطولة اليوم‬ ‫الإثنني‪ ،‬حيث �سيكون االجتماع الفني ال�ساعة احلادية‬ ‫ع�شرة �صباحا يف فندق حياة عمان‪.‬‬ ‫وكان املنتخب البحريني و�صل �إىل عمان قبل عدة‬ ‫ايام القامة مع�سكر تدريبي ا�ستعدادا للبطولة‪ ،‬يف حني‬ ‫و��ص��ل املنتخب الفل�سطيني اجل�م�ع��ة ب��ان�ت�ظ��ار و��ص��ول‬ ‫املنتخب القطري الذي �أر�سل ا�سماء بعثته‪.‬‬ ‫حكام البطولة‬ ‫ف��ري��دة ال�ق�ب�ط��ي وه �ب��ة ال�ع��اب��د (االردن)‪ ،‬حممد‬

‫ال�ب��دي��ر وف� ��اروق ع��ا��ص��ي ( ف�ل���س�ط�ين)‪ ،‬ع�ب��د ال��رح�م��ن‬ ‫اجل��ا��س��م‪( ،‬ق�ط��ر) ح�سني اب��و ي�ح��ي‪ ،‬ه�شام ق��ان��و وعلي‬ ‫�سرحال (لبنان)‪.‬‬ ‫�سجل االبطال‬ ‫�أقيمت الن�سخة الأوىل من البطولة ع��ام ‪ 2005‬يف‬ ‫ع�م��ان‪ ،‬مب�شاركة خم�سة منتخبات ه��ي الأردن و إ�ي��ران‬ ‫وفل�سطني و�سوريا والبحرين‪.‬‬ ‫وج��رت مناف�سات الن�سخة الأوىل بنظام ال��دوري‬ ‫امل�ج��ز�أ من مرحلة واح��دة‪ ،‬حيث ت��وج املنتخب الن�سوي‬ ‫باللقب عقب فوزه يف جميع مبارياته ليح�صد ‪ 12‬نقطة‪،‬‬ ‫وليتفوق بفارق ثالث نقاط �أمام �إيران‪ ،‬يف حني ح�صلت‬ ‫�سوريا على املركز الثالث والبحرين الرابع وفل�سطني‬ ‫اخلام�س‪.‬‬ ‫�أما الن�سخة الثانية فقد �أقيمت عام ‪ 2007‬يف عمان‬ ‫�أي ����ض مب���ش��ارك��ة �أرب �ع��ة منتخبات ه��ي الأردن ولبنان‬ ‫و� �س��وري��ا و�إي� � ��ران‪ ،‬و�أق �ي �م��ت مناف�ساتها ك��ذل��ك بنظام‬ ‫الدوري املجز أ� من مرحلة واحدة‪ ،‬حيث متكن املنتخب‬ ‫من ح�صد اللقب بعد الفوز يف جميع مبارياته ليجمع‬ ‫‪ 9‬نقاط كاملة‪ ،‬وبفارق ثالث نقاط �أمام �إيران يف حني‬

‫حلت لبنان ثالثة و�سوريا رابعة‪.‬‬ ‫وارت�ف��ع ع��دد ال��دول امل�شاركة �إىل �ست يف الن�سخة‬ ‫الثالثة عام ‪ 2010‬يف الإم��ارات‪ ،‬بح�ضور الأردن و�إي��ران‬ ‫وال�ب�ح��ري��ن وفل�سطني وال�ك��وي��ت �إىل ج��ان��ب الإم ��ارات‬ ‫امل�ضيفة‪ ،‬لتقام البطولة على جمموعتني �ضمت كل منها‬ ‫ثالثة منتخبات‪ ،‬وبحيث يت�أهل �أول وثاين كل جمموعة‬ ‫ل�ل��دور قبل النهائي‪ .‬وخطف املنتخب الإم��ارات��ي لقب‬ ‫البطولة عقب فوزه على الأردن بنتيجة ‪ 0-1‬يف املباراة‬ ‫النهائية‪ ،‬ليد ّون ا�سمه يف �سجل الأبطال‪.‬‬ ‫ال�ن���س�خ��ة ال��راب �ع��ة اق�ي�م��ت يف االم � ��ارات مب�شاركة‬ ‫ث�م��ان�ي��ة منتخبات ه��ي الإم� � ��ارات‪ ،‬الأردن‪ ،‬ال�ب�ح��ري��ن‪،‬‬ ‫فل�سطني‪ ،‬ال �ع��راق‪� � ،‬س��وري��ا‪ ،‬ل�ب�ن��ان و إ�ي � ��ران‪ ،‬ح�ي��ث ن��ال‬ ‫املنتخب االمارات ثاين �ألقاب بعد فوزه يف النهائي على‬ ‫ايران ‪ 4/5‬بركالت الرتجيح بعد انتهاء الوقت اال�صلي‬ ‫للمباراة بالتعادل ‪ ،2/2‬يف حني جاء املنتخب البحريني‬ ‫ثانيا على ح�ساب االردن وب��رك�لات الرتجيح ‪ 4/5‬بعد‬ ‫انتهاء الوقت اال�صلى بالتعادل ‪.0/0‬‬


‫ريا�ضة ومالعب‬

‫االثنني (‪ )14‬ني�سان (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2623‬‬

‫‪15‬‬

‫الدوري الإ�سباين‬

‫فوز أول لغرناطة على برشلونة منذ ‪ 42‬عاما والريال‬ ‫يقفز للمركز الثاني‬

‫ال�سبيل‪ -‬وكاالت‬ ‫تعر�ض بر�شلونة حامل اللقب خل�سارة غري متوقعة امام م�ضيفه‬ ‫غرناطة �صفر ‪� 1-‬أول من �أم�س ال�سبت يف املرحلة الثالثة والثالثني‬ ‫من الدوري اال�سباين لكرة القدم‪.‬‬ ‫ع�ل��ى ملعب "لو�س كارميني�س" وام ��ام ‪ 23500‬م�ت�ف��رج‪ ،‬حقق‬ ‫غرناطة فوزه االول على بر�شلونة منذ نحو ‪ 42‬عاما وحتديدا منذ‬ ‫‪ 19‬ني�سان عام ‪ 1972‬بعد ان كان انتظر اي�ضا ‪ 41‬عاما لتحقيق فوزه‬ ‫ال�سابق على الفريق الكاتالوين‪.‬‬ ‫والفوز هو اخلام�س لغرناطة على بر�شلونة يف ‪ 40‬مباراة مقابل‬ ‫‪ 4‬تعادالت و‪ 31‬هزمية‪.‬‬ ‫وزاد غرناطة حمن النادي الكاتالوين واحلق به اخل�سارة الثانية‬ ‫يف م��دى ‪ 4‬اي��ام بعد �سقوطه ام��ام اتلتيكو م��دري��د بالنتيجة ذاتها‬ ‫االربعاء املا�ضي يف اياب الدور ربع النهائي وخروجه خايل الوفا�ض‬ ‫من امل�سابقة االوروبية العريقة‪.‬‬ ‫وتعترب خ�سارة بر�شلونة �ضربة قا�سية له يف �سعيه اىل االحتفاظ‬ ‫باللقب حيث جتمد ر�صيده عند ‪ 78‬نقطة وبات مهددا بالرتاجع اىل‬ ‫املركز الثالث بعد فوز ريال مدريد على �ضيفه املرييا ‪� - 4‬صفر‪.‬‬ ‫و�أ�سدى غرناطة خدمة للممثل الثاين للعا�صمة اتلتيكو املت�صدر‬ ‫بفارق نقطة واحدة عن النادي الكاتالوين حيث بات بامكانه تو�سيع‬ ‫الفارق بينهما اىل ‪ 4‬نقاط وقطع �شوطا كبريا نحو التتويج باللقب يف‬ ‫حال فوزه على جاره وم�ضيفه خيتايف‪.‬‬ ‫كما ان اخل�سارة ج��اءت قبل ‪ 4‬اي��ام م��ن خو�ضه نهائي م�سابقة‬ ‫الك�أ�س املحلية ام��ام غرميه ري��ال مدريد االرب�ع��اء املقبل على ملعب‬ ‫مي�ستايا يف فالن�سيا‪.‬‬ ‫وفاج أ� غرناطة البطل بهدف يف وقت منا�سب بعدما ار�سل فران‬ ‫ريكو كرة خلف الدفاع انطلق اليها اجلزائري يا�سني ابراهيمي كا�سرا‬ ‫الت�سلل وان�ف��رد ب��احل��ار���س ال�برت�غ��ايل بينتو و��س��دد يف ال�شباك رغم‬ ‫م�ضايقة املدافع مارتن مونتويا له (‪.)16‬‬ ‫وهاجم بر�شلونة بقيادة اندري�س انيي�ستا يف غياب كارلي�س بويول‬ ‫وت�شايف هرنانديز وجريار بيكيه‪ ،‬ب�ضراوة وحامت الكرة طويال بهدف‬ ‫اخلروج بنتيجة ت�ؤمن له اال�ستمرار باملناف�سة على اللقب بعد خروجه‬ ‫من ربع نهائي دوري ابطال اوروب��ا على يد مواطنه اتلتيكو مدريد‬ ‫مت�صدر البطولة املحلية بفارق نقطتني قبل هذه املباراة‪.‬‬ ‫وح��ام��ت ال�ك��رة ك�ث�يرا وط��وي�لا ام��ام م��رم��ى غ��رن��ا��ض��ة‪ ،‬وت�ع��ددت‬ ‫ال �ت �� �س��دي��دات م��ن االرج�ن�ت�ي�ن��ي ل�ي��ون�ي��ل م�ي���س��ي وال�ب�رازي �ل��ي نيمار‬ ‫وفران�سي�سك فابريغا�س وانيي�ستا حتى املدافعني اي�ضا على غرار‬ ‫مونتويا‪ .‬يف املقابل‪ ،‬انكف أ� غرناطة الذي مل يحقق الفوز على الفريق‬ ‫الكاتالوين منذ نحو ‪ 42‬عاما وحتديدا منذ ‪ 19‬ني�سان عام ‪ 1972‬اىل‬ ‫الدفاع وقاوم ب�صالبة حتى نهاية ال�شوط‪.‬‬ ‫ويف ال�شوط ال�ث��اين‪ ،‬ت��اب��ع بر�شلونة ال��ذي ف��از ذه��اب��ا ‪� -4‬صفر‪،‬‬ ‫�ضغطه املتوا�صل واملكثف وقطعت العر�ضيات م��ن ال��دف��اع وابعدت‬ ‫الت�سديدات اىل ركنيات ابرزها ر�أ�سية نيمار جنح احلار�س اليوناين‬ ‫اور�ستي�س كارنيزي�س يف ابعادها باقتدار (‪ ،)54‬وت�ألق اي�ضا يف ابعاد‬ ‫كرة لالرجنتيني من ركلة حرة (‪.)63‬‬

‫غرناطة فاز على بر�شلونة ‪�-١‬صفر‬

‫وكاد ال�ضغط الكاتالوين (ن�سبة اال�ستحواذ ‪ 90‬اىل ‪ 10‬وت�سديدتان‬ ‫كل دقيقة) يفك اللحمة اك�ثر من م��رة‪ ،‬وت�ألق املدافع الكامريوين‬ ‫االن روميو نيوم ب�شكل ال ي�صدق وك��ان وراء قطع معظم الكرات يف‬ ‫كل اجلهات‪.‬‬ ‫وكاد املهاجم الدويل املغربي يو�سف العربي ي�أتي بالهدف الثاين‬ ‫بعدما ا�ستخل�ص الكرة بعد منت�صف امللعب وانفرد باحلار�س خو�سيه‬ ‫مانويل بينتو و�سدد مرتني يف قدميه قبل ان يتدخل مدافع ويبعد‬ ‫خطرها (‪.)88‬‬ ‫وكانت الفر�صة االخ�يرة من ركلة ح��رة نفذها مي�سي وابعدها‬ ‫الدفاع اىل ركنية (‪ )3+ 90‬تلتها فر�صة لغرناطة افتقدت اىل النهاية‬ ‫مع اطالق �صافرة احلكم‪.‬‬ ‫وعلى ملعب �سانتياغو برنابيو يف العا�صمة وامام ‪ 70‬الف متفرج‪،‬‬ ‫جدد ريال مدريد فوزه على املرييا بعد ان كان هزمه ‪� -5‬صفر على‬ ‫ار�ضه يف الذهاب‪.‬‬ ‫وبد أ� ريال مدريد اللقاء ب�ضغط هجومي مكثف يف غياب جنمه‬ ‫الربتغايل كري�ستيانو رونالدو لال�صابة والعب و�سطه ت�شابي الون�سو‬ ‫(اي�ق��اف) وق��ائ��ده �سريخيو رام��و���س (راح��ة) فحمل الربتغايل بيبي‬ ‫ال�شارة‪.‬‬

‫وا�ضاع �صانع االلعاب الثاين االرجنتيني انخل دي ماريا فر�صتني‬ ‫يف الدقائق اخلم�س االوىل (ا�صاب العار�ضة و�سدد ‪ 3‬كرات احداها بني‬ ‫يدي احلار�س)‪ ،‬ثم فر�صة ثالثة للفرن�سي كرمي بنزمية (‪.)13‬‬ ‫ودافع املرييا بعنا�صر امليدان الع�شرة مع احلار�س اخلبري �سواريز‬ ‫ا�ستيبان (‪ 39‬عاما اواخر حزيران)‪ ،‬واهدر الويلزي غاريث بايل اغلى‬ ‫العب يف العامل فر�صة ال تتكرر بعد ان و�ضعه بنزمية يف انفراد تام‬ ‫جنخ ا�ستيبان يف الت�صدي لكرته (‪ ،)22‬وعلت ر�أ�سية بنزمية اخل�شبات‬ ‫(‪.)25‬‬ ‫وا�ضاع بايل جمددا بعد ان انفرد باحلار�س الذي وقف يف وجهه‬ ‫كال�سد ومنعه من الت�سديد فتدخل الدفاع (‪ ،)27‬وافتتح دي ماريا‬ ‫بعد ان دخل املنطقة وقام مبجهود فردي رائع راوغ خالله ‪ 3‬مدافعني‬ ‫و�سدد ي�سراه يف الزاوية اليمنى (‪.)28‬‬ ‫ون�ف��ذ دي م��اري��ا رك�ل��ة ركنية مبا�شرة اىل امل��رم��ى ك��ان ا�ستيبان‬ ‫�صاحيا لها (‪ )37‬ت�شعبت اىل ‪ 4‬ركنيات متتالية‪ ،‬و�سقطت ر�أ�سية بايل‬ ‫خفيفة بني يدي احلار�س (‪ ،)40‬ومرت كرة الويلزي بجانب القائم‬ ‫االي�سر (‪ ،)41‬وانحرفت كرة بنزمية عن القائم االمين (‪.)1+ 45‬‬ ‫ويف ال�شوط الثاين‪ ،‬حت�سن اداء املرييا ب�شكل وا�ضح يف البداية‬ ‫وح�صل على عدة ركنيات مل ت�سفر عن �شيء‪ ،‬و�سدد الكرواتي لوكا‬

‫أرسنال يجرد ويغان من اللقب ويبلغ نهائي‬ ‫كأس إنكلرتا بشق النفس‬ ‫ال�سبيل‪ -‬وكاالت‬ ‫بلغ ار�سنال املباراة النهائية مل�سابقة‬ ‫ك��أ���س ان�ك�ل�ترا ل�ك��رة ال�ق��دم ب�شق النف�س‬ ‫ب�ع��دم��ا ج��رد وي �غ��ان ات�ل�ت�ي��ك م��ن اللقب‬ ‫ب��ال �ف��وز ع�ل�ي��ه ب ��رك�ل�ات ال�ت�رج �ي��ح ‪2-4‬‬ ‫اث��ر ان�ت�ه��اء ال��وق�ت�ين اال��ص�ل��ي واال��ض��ايف‬ ‫بالتعادل ‪� 1-1‬أم����س الأول ال�سبت على‬ ‫ملعب وميبلي يف الدور ن�صف النهائي‪.‬‬ ‫وك��ان ويغان البادئ بالت�سجيل عرب‬ ‫اال� �س �ب��اين ج ��وردي غ��وم�ي��ز يف الدقيقة‬ ‫‪ 63‬م��ن رك�ل��ة ج��زاء‪ ،‬و�أدرك االمل��اين بري‬ ‫مريتي�ساكر التعادل يف الدقيقة ‪.82‬‬ ‫وف ��ر� ��ض ح ��ار� ��س م ��رم ��ى ار� �س �ن��ال‬ ‫البولندي لوكا�س فابيان�سكي نف�سه جنما‬ ‫يف رك�ل�ات ال�ترج �ي��ح ب�ت���ص��دي��ه لركلتي‬ ‫اجل��زاء االوليني لغاري كالدويل وجاك‬ ‫كولي�سون قبل ان ينجح زمال�ؤه اال�سباين‬ ‫ميكل ارتيتا وال�سويدي كيم كال�شرتوم‬ ‫والفرن�سي اوليفييه ج�يرو واال��س�ب��اين‬ ‫�سانتي كازورال على التوايل يف هز �شباك‬ ‫احلار�س �سكوت كار�سون الذي يدين اليه‬ ‫ف��ري�ق��ه وي �غ��ان ب�ج��ر امل �ب��اراة اىل رك�لات‬ ‫ال�ترج �ي��ح ب�ت��أل�ق��ه يف ال��وق �ت�ين اال��ص�ل��ي‬ ‫واال�ضايف يف وجه مهاجمي ار�سنال‪.‬‬ ‫ويلتقي ار�سنال يف امل�ب��اراة النهائية‬ ‫امل� �ق ��ررة يف ‪ 17‬اي� ��ار امل �ق �ب��ل ع �ل��ى ملعب‬ ‫ومي �ب �ل��ي‪ ،‬م ��ع ه� ��ال ��س�ي�ت��ي او �شيفيلد‬ ‫يونايتد اللذين �ألتقيا يف �ساعة مت�أخرة‬ ‫من م�ساء �أم�س على امللعب ذاته‪.‬‬ ‫وه��ي امل��رة الثامنة ع�شرة التي يبلغ‬ ‫فيها ار�سنال املباراة النهائية للم�سابقة‬ ‫يف ت ��اري� �خ ��ه وع� � � ��ادل ب ��ال� �ت ��ايل ال ��رق ��م‬ ‫القيا�سي يف ع��دد امل��رات امل��وج��ود بحوزة‬ ‫مان�ش�سرت يونايتد‪ ،‬وه��و ب��ات على بعد‬ ‫فوز واحد ليحقق اللقب احلادي ع�شر يف‬ ‫امل�سابقة ويعادل الرقم القيا�سي املوجود‬ ‫ب �ح��وزة ال���ش�ي��اط�ين احل �م��ر اي���ض��ا علما‬ ‫ب ��أن املدفعجية ع��ادل��وا ال��رق��م القيا�سي‬ ‫لغرميهم التقليدي يف ع��دد م��رات بلوغ‬ ‫دور االربعة وهو ‪ 27‬مرة‪.‬‬ ‫و�ضمن ار�سنال موا�صلة م�شواره يف‬ ‫امل�سابقة ال��وح�ي��دة ال�ت��ي مي�ل��ك خاللها‬ ‫فر�صة انقاذ مو�سمه بعدما فقد االمال‬ ‫يف اجلبهات الثالث االخرى التي حارب‬ ‫فيها ه��ذا امل��و��س��م‪ :‬ال ��دوري حيث يحتل‬ ‫امل ��رك ��ز ال ��راب ��ع ب �ف ��ارق ‪ 10‬ن �ق��اط خلف‬ ‫ل �ي �ف��رب��ول امل �ت �� �ص��در‪ ،‬وم �� �س��اب �ق��ة دوري‬ ‫�أبطال اوروبا حيث ودع من ثمن النهائي‬ ‫على ي��د ب��اي��رن ميونيخ االمل ��اين‪ ،‬وك��أ���س‬ ‫ال��راب�ط��ة التي ودع�ه��ا م��ن ال��دور الرابع‬ ‫على يد ت�شل�سي‪.‬‬ ‫ومل ي�ح�ق��ق ار� �س �ن��ال اي ل �ق��ب منذ‬ ‫‪ 2005‬يف م�سابقة ال�ك��أ���س املحلية التي‬ ‫يحتل املركز الثاين يف عدد القابها (‪10‬‬ ‫اخ��ره��ا ع��ام ‪ 2005‬م�ق��اب��ل ‪ 11‬ملان�ش�سرت‬ ‫يونايتد حامل الرقم القيا�سي)‪ ،‬وهو بلغ‬ ‫دور االربعة هذا املو�سم للمرة االوىل منذ‬

‫�أر�سنال فاز على ويغان بفارق ركالت الرتجيح ‪ ٢-٤‬بعد تعادلهام ‪١-١‬‬

‫عام ‪.2009‬‬ ‫وت �خ �ط��ى ف��ري��ق "املدفعجية" يف‬ ‫طريقهم اىل دور االربعة ممثلي مدينة‬ ‫ليفربول‪ :‬ليفربول يف الدور ثمن النهائي‬ ‫‪ 1-2‬وايفرتون يف ربع النهائي ‪ ،1-4‬وذلك‬ ‫يف �شباط ومطلع �آذار املا�ضيني عندما‬ ‫ك ��ان وق�ت�ه��ا يف ق�م��ة م���س�ت��وي��ات��ه ق�ب��ل ان‬ ‫ترتاجع يف االونة االخرية ومينى بهزائم‬ ‫م��ذل��ة ب�ي�ن�ه�م��ا � �ص �ف��ر‪ 6-‬ام� ��ام ت�شل�سي‬ ‫واخرها �صفر‪ 3-‬امام ايفرتون وكالهما‬ ‫يف الدوري املحلي‪ ،‬علما بان الفوز االخري‬ ‫للفريق اللندين حمليا يعود اىل ‪� 1‬آذار‬ ‫عندما تغلب على جاره توتنهام ‪�-1‬صفر‪،‬‬ ‫تاله الفوز على ايفرتون يف الك�أ�س يف ‪8‬‬ ‫منه ثم خ�سر ام��ام ت�شل�سي وتعادل امام‬ ‫�سوان�سي �سيتي ‪ 2-2‬ومان�ش�سرت �سيتي‬ ‫‪ 1-1‬وخ�سر امام ايفرتون‪.‬‬ ‫وخ��ا���ض ار��س�ن��ال امل �ب��اراة يف ظ��روف‬ ‫�صعبة للغاية بعد تدين معنويات العبيه‬ ‫ب�سبب النتائج املخيبة و�سقوطهم من قمة‬ ‫ال ��دوري اىل امل��رك��ز اخلام�س باال�ضافة‬ ‫اىل الغيابات الكثرية يف �صفوفهم ب�سبب‬ ‫اال�صابة (االمل��اين م�سعود اوزي��ل وجاك‬ ‫ويل�شري والت�شيكي توما�س روزيت�سكي)‬ ‫وااليقاف (الفرن�سي ماثيو فالميني)‪.‬‬ ‫وك��ان وي�غ��ان يف طريقه اىل توجيه‬ ‫ال���ض��رب��ة ال�ق��ا��ض�ي��ة ل�ل�م��درب الفرن�سي‬ ‫ار� �س�ين فينغر ورج��ال��ه وي�ب�خ��ر حلمهم‬ ‫بانقاذ املو�سم كونه �سد املنافذ على فريق‬ ‫العا�صمة وك��اد يخرج مت�أهال يف الوقت‬ ‫اال�صلي على غرار ما فعله يف دور االربعة‬ ‫ع �ن��دم��ا اط� ��اح ب��و��ص�ي�ف��ه ال� �ع ��ام امل��ا��ض��ي‬ ‫مان�ش�سرت �سيتي‪.‬‬ ‫ومل يقدم ار�سنال اداء رائعا و�سقط‬

‫الع �ب��وه يف ف��خ الع�صبية وال���ض�غ��وط��ات‬ ‫ال�ك�ب�يرة ال�ت��ي ازدادت م��ع م ��رور ال��وق��ت‬ ‫والت�أخر يف �إيجاد منفذ نحو املرمى بل‬ ‫انها ك��ادت تق�صم ظهرهم بعدما تقدم‬ ‫ويغان بهدف غوميز‪ ،‬لكن حنكة فينغر‬ ‫ك��ان لها دور كبري يف ال��دق��ائ��ق االخ�يرة‬ ‫ب��ا��ش��راك��ه م��واط�ن��ه ج�يرو ك�ي�ران غيب�س‬ ‫وال�سويدي كيم كال�سرتوم مكان االملاين‬ ‫ل��وك��ا���س ب��ودول���س�ك��ي واال� �س �ب��اين نات�شو‬ ‫مونريال والويلزي ارون رام�سي العائد‬ ‫من اال�صابة بعد غياب ‪ 4‬ا�شهر‪.‬‬ ‫و��ض�غ��ط ار��س�ن��ال م�ن��ذ ال�ب��داي��ة دون‬ ‫ج��دوى حيث غ��اب��ت ال�ف��ر���ص احلقيقية‬ ‫للت�سجيل ب��ا��س�ت�ث�ن��اء را� �س �ي��ة الفرن�سي‬ ‫ي�ح�ي��ى ��س��ان��وغ��و م��ن م���س��اف��ة ق��ري�ب��ة يف‬ ‫البداية وانفراد الالعب نف�سه يف نهاية‬ ‫ال�شوط االول‪ ،‬ثم اه��در مواطنه بكاري‬ ‫�سانيا فر�صة ذهبية عندما تهي�أت امامه‬ ‫ال �ك��رة اث��ر رك�ل��ة رك�ن�ي��ة فلعبها بي�سراه‬ ‫بجوار القائم االمين‪.‬‬ ‫وت��اب��ع ار� �س �ن��ال �ضغطه يف ال���ش��وط‬ ‫ال� �ث ��اين دون ان ي�ن�ج��ح يف ف ��ك ال�ت�ك�ت��ل‬ ‫ال ��دف ��اع ��ي ل��وي �غ��ان ال � ��ذي اع �ت �م��د على‬ ‫ال�ه�ج�م��ات امل��رت��دة وح���ص��ل م��ن اح��داه��ا‬ ‫على ركلة جزاء يف الدقيقة ‪ 60‬اثر عرقلة‬ ‫ك��ال��وم م��اك �م��امن��ان داخ� ��ل امل�ن�ط�ق��ة من‬ ‫املدافع االملاين العمالق بري مريتي�ساكر‬ ‫ف ��ان�ب�رى ل �ه��ا غ��وم �ي��ز ب �ي �� �س��راه ب�ن�ج��اح‬ ‫ع�ل��ى مي�ين احل��ار���س ال�ب��ول�ن��دي لوكا�س‬ ‫فابيان�سكي (‪.)63‬‬ ‫ودف ��ع فينغر بغيب�س م�ك��ان امل��داف��ع‬ ‫مونريال الذي تعر�ض اىل اال�صابة اثر‬ ‫اح�ت�ك��اك م��ع م��اك�م��امن��ان يف ال �ك��رة التي‬ ‫اقتن�ص منها االخري ركلة اجلزاء (‪،)62‬‬

‫ثم ا�شرك جريو مكان بودول�سكي (‪.)69‬‬ ‫وج� � � � � ��رب ال � �ي � �ك � ��� ��س اوك � �� � �س�ل��اي� ��د‬ ‫ت���ش��ام�برالي��ن ح�ظ��ه م��ن ت���س��دي��دة قوية‬ ‫م� ��ن ‪ 25‬م �ت��را ت �� �ص��دى ل �ه��ا احل ��ار� ��س‬ ‫كار�سون (‪ ،)75‬ثم رد القائم االمين كرة‬ ‫ر�أ�سية ل�سانيا (‪ ،)80‬وابعد املدافع �ستيفن‬ ‫كريني كرة را�سية لغيب�س من باب املرمى‬ ‫(‪.)81‬‬ ‫وع ��و� ��ض م�يرت �ي �� �س��اك��ر خ �ط ��أ رك�ل��ة‬ ‫اجل��زاء و�أدرك التعادل بكرة ر�أ�سية من‬ ‫م�سافة قريبة اثر ت�سديدة قوية لغيب�س‬ ‫من حافة املنطقة (‪.)82‬‬ ‫واط �ل��ق ج�ي�رو ك��رة ق��وي��ة م��ن خ��ارج‬ ‫املنطقة ت�صدى لها كار�سون على دفعتني‬ ‫(‪ ،)87‬لينتهي الوقت اال�صلي بالتعادل‬ ‫‪.1-1‬‬ ‫وانقذ احلار�س كار�سون مرماه من‬ ‫ه��دف حم��ق بت�صديه لت�سديبدة قوية‬ ‫من داخل املنطقة ل�سانوغو وابعدها اىل‬ ‫ركنية (‪.)97‬‬ ‫وك� � ��اد ت �� �ش��ام�ب�رالي��ن ي �ف �ع �ل �ه��ا م��ن‬ ‫ت�سديدة قوية بيمناه من خ��ارج املنطقة‬ ‫ارتدت من العار�ضة (‪.)110‬‬ ‫ومل ينفع �ضغط ار�سنال يف ال�شوط‬ ‫اال� � �ض� ��ايف ال� �ث ��اين ل �ي �ح �ت �ك��م ال �ف��ري �ق��ان‬ ‫اىل رك �ل��ات ال�ت�رج �ي��ح ال �ت��ي اب�ت���س�م��ت‬ ‫للمدفعجية‪.‬‬ ‫ويف ركالت الرتجيح‪� ،‬سجل ار�سنال‬ ‫‪ 4‬ركالت عرب ارتيتا وكال�سرتوم وجريو‬ ‫وك ��ازورال‪ ،‬فيما �سجل لويغان الت�شيلي‬ ‫جان بو�سيجور وجيم�س ماكارتر‪ ،‬و�أهدر‬ ‫له غاري كالدويل وجاك كولي�سون‪.‬‬

‫مودريت�ش كرة مرتدة اثر ركنية مرت بجانب القائم االي�سر ملرمى‬ ‫لت�سيبات (‪ ،)51‬ولعبة م�شرتكة م��ن م��ودري�ت����ش اىل دي م��اري ثم‬ ‫بنزمية واخريا بايل انهاها يف ال�شباك رغم ارمتاء احلار�س على الكرة‬ ‫(‪.)53‬‬ ‫ومرر دي ماريا كرة اىل بنزمية يف اجلهة اليمنى ار�سلها االخري‬ ‫عر�ضية وملها اي�سكو وتالعب مبهارة بثالثة مدافعني و�سددها زاحفة‬ ‫يف قلب املرمى م�سجال هدفه الثامن (‪.)55‬‬ ‫واهدر الربتغايل فابيو كوينرتاو فر�صة هدف رابع ال تعو�ض بعد‬ ‫ان رفع له بنزمية كرة خلف الدفاع �سددها االول يف قدمي احلار�س‬ ‫(‪ ،)60‬واخترب حار�س ريال مدريد الول اختبار جدي حني ابعد كرة‬ ‫خطرة ج��دا نفذها ميغل انخل كورونا (‪ ،)65‬و�سدد يارامندي كرة‬ ‫زاحفة �سيطر عليها ا�ستيبان (‪.)67‬‬ ‫وا�ضاع بايل بعد ان حاول بانانية الت�سديد من م�سافة قريبة بدل‬ ‫ان ميرر لبنزمية (‪ )68‬ترك بعدها مكانه و�سدد بنزمية وت�ألق ا�ستيبان‬ ‫(‪ ،)77‬ونفذ مودريت�ش ركلة حرة ارتطمت باحلائط وت�صيدها موراتا‬ ‫وار�سلها بالكعب اىل بنزمية الذي تابعها برعونة من م�سافة قريبة‬ ‫(‪ .)81‬ورف��ع يارامندي ك��رة خلف ال��دف��اع تابعها م��ورات��ا يف ال�شباك‬ ‫(‪.)85‬‬ ‫ورف��ع ري��ال مدريد ر�صيده اىل ‪ 79‬نقطة و�صار ثانيا رغم فارق‬ ‫االه��داف الكبري ل�صاحله اال ان ف��ارق املواجهات ي�صب يف م�صلحة‬ ‫جاره (فاز ذهابا ‪� -1‬صفر وتعادال ايابا ‪.)2-2‬‬ ‫واهدر ريال �سو�سييداد فوزا يف املتناول امام م�ضيفه �سلتا فيغو‬ ‫الذي لعب ال�شوط الثاين بع�شرة افراد و�سقط يف فخ التعادل ‪.2-2‬‬ ‫وكان ريال �سو�سييداد البادئ بالت�سجيل عرب �سريخيو كانالي�س‬ ‫يف الدقيقة التا�سعة من ت�سديدة قوية بي�سراه من خارج املنطقة اثر‬ ‫تلقيه كرة من املك�سيكي كارلو�س فيال اثر ركلة ركنية‪.‬‬ ‫وادرك �سلتا فيغو التعادل بوا�سطة مانويل اغودو "نوليتو" من‬ ‫ركلة جزاء اثر عرقلة ماريو برميغو من طرف انييغو مارتينيز (‪.)37‬‬ ‫وا�ستعاد ال�ضيوف التقدم بعد ‪ 5‬دقائق عرب الفرن�سي انطوان‬ ‫غريزمان من ت�سديدة قوية من م�سافة قريبة ارتطمت ب�سقف املرمى‬ ‫وعانقت ال�شباك (‪ )43‬م�سجال هدفه ال�ساد�س ع�شر‪.‬‬ ‫وتلقى �سلتا فيغو �ضربة موجعة مطلع ال�شوط ال�ث��اين بطرد‬ ‫مدافعه جون اورتينيت�شي (‪.)48‬‬ ‫وف�شل ري��ال �سو�سييداد يف ا�ستغالل النق�ص ال�ع��ددي ال�صحاب‬ ‫االر�ض لت�أمني فوزه فدفع الثمن غاليا كون �شباكه ا�ستقبلت هدف‬ ‫التعادل يف الدقيقة ‪ 82‬عرب البديل �سانتي مينا بعد ‪ 19‬دقيقة من‬ ‫نزوله مكان االرجنتيني اغو�ستو فرنانديز‪.‬‬ ‫ورفع ريال �سو�سييداد ر�صيده اىل ‪ 51‬نقطة وتراجع اىل املركز‬ ‫ال�سابع بفارق نقطة خلف فياريال ال��ذي ا�ستغل تعرثه وانتزع منه‬ ‫املركز ال�ساد�س بفوزه ب�شق النف�س على �ضيفه ليفانتي بهدف وحيد‬ ‫�سجله الفرن�سي جريميي بريبيه يف الدقيقة اخلام�سة من الوقت‬ ‫بدل ال�ضائع‪.‬‬ ‫يف املقابل‪ ،‬انفرد �سلتا فيغو باملركز الثاين ع�شر م�ؤقتا بعدما رفع‬ ‫ر�صيده اىل ‪ 37‬بفارق نقطة واحدة امام رايو فايكانو‪.‬‬

‫الدوري الأمريكي للمحرتفني‬

‫أتالنتا ينتزع بطاقة التأهل األخرية يف‬ ‫الشرقية وداالس قبل األخرية يف الغربية‬ ‫ال�سبيل‪ -‬وكاالت‬ ‫ان� � �ت � ��زع ات �ل�ان � �ت� ��ا ه��وك ����س‬ ‫ال� �ب� �ط ��اق ��ة ال� �ث ��ام� �ن ��ة االخ �ي��رة‬ ‫امل � ؤ�ه �ل��ة ع��ن امل�ن�ط�ق��ة ال�شرقية‬ ‫اىل ال �ب�لاي اوف يف دوري ك��رة‬ ‫ال�سلة االمريكي للمنحرتفني‪،‬‬ ‫وداال�� � ��س م��اف��ري �ك ����س ال�ب�ط��اق��ة‬ ‫ال �� �س��اب �ع��ة ق� �ب ��ل االخ� �ي� ��رة ع��ن‬ ‫املنطقة الغربية‪.‬‬ ‫يف امل � � �ب� � ��اراة االوىل‪ ،‬ف ��از‬ ‫ات�ل�ان� �ت ��ا ع �ل��ى � �ض �ي �ف��ه م �ي��ام��ي‬ ‫هيت حامل اللقب يف املو�سمني‬ ‫املا�ضيني ومت�صدر املنطقة (‪54‬‬ ‫ف��وزا مقابل ‪ 26‬خ�سارة) ‪85-98‬‬ ‫راف�ع��ا ر��ص�ي��ده اىل ‪ 37‬انت�صارا‬ ‫مقابل ‪ 43‬هزمية‪.‬‬ ‫و��ض�م��ن ات�لان�ت��ا م�ق�ع��ده يف‬ ‫االدوار النهائية للمرة ال�سابعة‬ ‫ع �ل��ى ال� �ت ��وايل وق �� �ض��ى ب��ال�ت��ايل‬ ‫على آ�خ��ر امل لنيويورك نيك�س‬ ‫(‪ 34‬ف��وزا و‪ )43‬ال��ذي �شارك ‪38‬‬ ‫م ��رة يف ال �ب�ل�اي اوف ومل يعد‬ ‫ي�ستطيع ال�ل�ح��اق ب��ه‪ ،‬ح�ي��ث مل‬ ‫ي�ب��ق م��ن ال� ��دور االول � �س��وى ‪3‬‬ ‫مباريات‪.‬‬ ‫وب��ات با�ستطاعة نيويورك‬ ‫ال� �ت� �خ� �ل ��ي م� �ب� �ك ��را ع � ��ن جن �م��ه‬ ‫كارميلو انطوين ال��ذي �سيغيب‬ ‫ع��ن االدوار النهائية الول مرة‬ ‫يف ‪ 11‬ع��ام��ا‪ ،‬ع�ل�م��ا ب � ��أن رئ�ي����س‬ ‫النادي اجلديد وامل��درب القدير‬ ‫مع �شيكاغو بولز يف الت�سعينيات‬ ‫وم ��ع ل��و���س اجن�ل�ي����س ل�ي�ك��رز يف‬ ‫ال �ع �ق��د امل��ا� �ض��ي ف �ي��ل ج��اك���س��ون‬ ‫�سيحاول اقناعه بالبقاء‪.‬‬ ‫م ��ن ج��ان �ب��ه‪ ،‬ل �ق��ي م�ي��ام��ي‬ ‫هيت هزميته احلادية ع�شرة يف‬ ‫اال�سابيع اخلم�سة االخرية (منذ‬ ‫االول م ��ن �آذار)‪ ،‬وق ��د تكلفه‬ ‫خ�سارته ام�س فقدان لقب بطل‬ ‫املنطقة ال�شرقية ل�صالح انديانا‬ ‫بي�سرز الذي هزمه اجلمعة ‪-98‬‬ ‫‪.86‬‬ ‫ورغ� ��م ع� ��ودة جن�م��ه دواي ��ن‬ ‫واي� ��د م��ن اال� �ص��اب��ة ب�ع��د غ�ي��اب‬ ‫ع��ن ‪ 9‬م �ب��اري��ات وت���س�ج�ي�ل��ه ‪24‬‬ ‫نقطة‪ ،‬مل ي�ستطع ميامي ح�سم‬ ‫اللقاء مل�صلحته ومل يتفوق اال‬ ‫يف ح�صة واح ��دة ف�ق��ط (ال��رب��ع‬ ‫الثاين ‪ ،)21-26‬بينما تخلف يف‬ ‫ال�ث�لاث االخ ��رى (ال��رب��ع االول‬ ‫‪ 28-23‬والثالث ‪ 20-13‬واالخري‬ ‫‪.)29-23‬‬

‫من الدوري الأمريكي‬

‫وا� �ض��اف "امللك" ل�ي�برون‬ ‫جيم�س (‪ 27‬نقطة و‪ 8‬متابعة)‬ ‫وك ��ري� �� ��س ب ��و� ��ش (‪ 11‬ن �ق �ط��ة)‬ ‫للخا�سر‪ ،‬يف حني برز من اتالنتا‬ ‫‪ 5‬الع�ب�ين �سجلوا اك�ث�ر م��ن ‪11‬‬ ‫ن�ق�ط��ة اف���ض�ل�ه��م ج��ف ت ��اغ (‪25‬‬ ‫نقطة) ولوي�س وليام�س (‪.)23‬‬ ‫ويف امل� �ب ��اراة ال �ث��ان �ي��ة‪ ،‬قلب‬ ‫داال�س العنيد تخلفه امام �ضيفه‬ ‫فينيك�س �صنز يف ال�شوط االول‬ ‫‪( 57-46‬ال ��رب ��ع االول ‪26-27‬‬ ‫وال�ث��اين ‪ )31-19‬اىل ف��وز ثمني‬ ‫يف الثاين ‪( 98-101‬الربع الثالث‬ ‫‪ 21-29‬واالخري ‪.)20-26‬‬ ‫وي��دي��ن داال� � ��س‪ ،‬ب �ط��ل ع��ام‬ ‫‪ ،2011‬ب� �ه ��ذا ال � �ف� ��وز ال �ت��ا� �س��ع‬ ‫واالرب�ع�ين (مقابل ‪ 32‬خ�سارة)‬ ‫خ�صو�صا اىل االمل��اين العمالق‬ ‫دي��رك نوفيت�سكي ال��ذي ا�صبح‬ ‫ه � ��ذا اال�� �س� �ب ��وع ع��ا� �ش��ر اف �� �ض��ل‬ ‫م �� �س �ج��ل يف ت� ��اري� ��خ ال �ب �ط��ول��ة‬ ‫االم�ي�رك �ي��ة‪ ،‬ال ��ذي مل ي�ستطع‬ ‫ت�سجيل اك�ث�ر م��ن ن�ق�ط�ت�ين يف‬ ‫ال�شوط االول قبل ان يتعملق يف‬ ‫الثاين وي�ضيف ‪ 21‬نقطة‪.‬‬ ‫وك��ان مونتا ايلي�س اف�ضل‬ ‫م�سجل يف �صفوف داال���س الذي‬ ‫��س�ي�ن�ه��ي ال� � ��دور االول ب � أ�� �س��و�أ‬ ‫االح � � � ��وال يف امل� ��رك� ��ز ال �ث��ام��ن‪،‬‬ ‫علما ب��أن البطاقة االخ�يرة عن‬ ‫املنطقة الغربية انح�صرت بني‬ ‫فينيك�س نف�سه ��ص��اح��ب امل��رك��ز‬ ‫التا�سع (‪ 47‬ف��وزا و‪ 33‬هزمية)‬ ‫ال ��ذي ب ��رز م�ن��ه اري ��ك بليد�سو‬ ‫(‪ 29‬ن �ق �ط��ة) وت���ش��ان�ي�ن��غ ف��راي‬ ‫(‪ 21‬نقطة)‪ ،‬وممفي�س غريزليز‬ ‫الثامن (‪ 47‬مقابل ‪.)32‬‬ ‫ي��ذك��ر ان داال�� ��س غ ��اب عن‬ ‫البالي اوف عام ‪ 2013‬الول مرة‬ ‫يف ‪ 11‬عاما‪.‬‬

‫وح � �ق� ��ق ل� ��و�� ��س اجن �ل �ي ����س‬ ‫ك� � �ل� � �ي �ب��رز ف� � � � � ��وزه ال � �� � �س� ��اد�� ��س‬ ‫واخلم�سني (مقابل ‪ 24‬خ�سارة)‬ ‫بتغلبه على �ضيفه �ساكرامنتو‬ ‫كينغز ‪ )101-117‬م�ع��ادال رقمه‬ ‫القيا�سي ال�سابق يف الدور االول‪.‬‬ ‫وت �� �ش �ب��ث ك �ل �ي�ب�رز ب��امل��رك��ز‬ ‫ال� �ث ��ال ��ث يف ت ��رت� �ي ��ب امل �ن �ط �ق��ة‬ ‫ال �غ��رب �ي��ة خ �ل��ف � �س��ان ان�ط��ون�ي��و‬ ‫� �س �ب�يرز و� �ص �ي��ف ب �ط��ل امل��و� �س��م‬ ‫املا�ضي ومت�صدر البطولة (‪62‬‬ ‫مقابل ‪ )18‬واوك�لاه��وم��ا �سيتي‬ ‫ثاندر و�صيف بطل املو�سم قبل‬ ‫املا�ضي (‪ 58‬مقابل ‪ ،)21‬وام��ام‬ ‫ه�ي��و��س�تن روك �ت ����س ال ��ذي حقق‬ ‫فوزه الثالث واخلم�سني (مقابل‬ ‫‪ )27‬ع �ل��ى ح �� �س��اب � �ض �ي �ف��ه ن�ي��و‬ ‫اورل �ي��ان��ز بيليكانز (‪ 32‬مقابل‬ ‫‪.104-111 )48‬‬ ‫وف� � � � ��از اي � �� � �ض� ��ا يف ج ��ول ��ة‬ ‫االم�س ت�شارلوت بوبكات�س على‬ ‫ف �ي�لادل �ف �ي��ا ��س�ف�ن�ت��ي ��س�ي�ك���س��رز‬ ‫��ص��اح��ب امل��رك��ز ق�ب��ل االخ�ي�ر يف‬ ‫الرتتيب العام للمنطقتني (‪17‬‬ ‫مقابل ‪ ،105-111 )63‬ووا�شنطن‬ ‫وي � ��زاردز ع�ل��ى م�ي�ل��ووك��ي باك�س‬ ‫االخري (‪ 15‬مقابل ‪.91-104 )65‬‬ ‫وت�غ�ل��ب بو�سطن �سلتيك�س‬ ‫على كليفالند كافاليريز ‪-111‬‬ ‫‪ ،99‬ودنفر ناغت�س على يوتا جاز‬ ‫‪.94-101‬‬ ‫وي �ح �ت��ل ي ��وت ��ا ج� ��از امل��رك��ز‬ ‫االخ � �ي ��ر يف ت ��رت� �ي ��ب امل �ن �ط �ق��ة‬ ‫الغربية (‪ 24‬مقابل ‪ )56‬خلف‬ ‫لو�س اجنلي�س ليكرز (‪ 25‬مقابل‬ ‫‪ )54‬ال ��ذي �سيغيب ع��ن االدوار‬ ‫النهائية الول مرة منذ �سنوات‬ ‫عديدة‪.‬‬


‫‪16‬‬

‫الأخ������������������ي������������������رة‬

‫االثنني (‪ )14‬ني�سان (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2623‬‬

‫أفواه وأسواق‪..‬‬

‫عمر عيا�صرة‬

‫قراءات‬

‫الحكومة تستدين‬ ‫بنهم ودون رقيب‬ ‫املتابع ل�سلوك احلكومة الأخ�ي�ر ي�شعر �أن�ه��ا تقوم‬ ‫ب��ا� �س �ت��دان��ات م�ك�ث�ف��ة او ك �م��ا � �س �م��اه��ا ال��زم �ي��ل ��س�لام��ة‬ ‫الدرعاوي «قرو�ض باجلملة‪.‬‬ ‫�صندوق النقد �سيقر�ضنا ‪ 250‬مليون دوالر بفائدة‬ ‫م�ي���س��رة حت��ت ع �ن��وان ت �ق��دمي دع��م ل�ن��ا ع�ل��ى ا�ست�ضافة‬ ‫ال�سوريني ويف مقابل انقطاع الغاز امل�صري‪.‬‬ ‫يف ذات ال�سياق �ستطرح حكومة ال��دك�ت��ور عبداهلل‬ ‫الن�سور يف الأيام املقبلة �سندات بقيمة ‪ 1.25‬مليار دوالر‬ ‫حتت م�سمى «�سندات اليورو بوند»‪.‬‬ ‫�أما ق�سط �شركة الكهرباء فقد قرر جمل�س الوزراء‬ ‫طرح �سندات خزينة بقيمة ‪ 50‬مليون دينار‪ ،‬وذلك ل�سداد‬ ‫الق�سط امل�ستحق للبنك الإ�سالمي الأردين‪.‬‬ ‫هذا الزخم مقلق ب�شكل كبري فمن ناحية هو ي�ؤ�شر‬ ‫على �أو�ضاع اقت�صادية غري متعافية؛ ما يدح�ض كل ما‬ ‫قاله رئي�س ال ��وزراء ع��ن م��رورن��ا االزم��ة ودخولنا عامل‬ ‫اال�ستقرار‪.‬‬ ‫من ناحية اخرى هذه اال�ستدانات �سرتفع من حجم‬ ‫الدين العام حيث �سي�صل اىل ‪ 27‬مليار دوالر ويجعله‬ ‫يتجاوز اخلطوط احلمراء التي مل تعد تراها حكومة‬ ‫الن�سور‪.‬‬ ‫والأهم من هذا كله انه يف حاالت اال�ستدانة ال جند‬ ‫م��ن رق�ي��ب او ح�سيب على احل�ك��وم��ة؛ فمجل�س ال�ن��واب‬ ‫غائب وقد تتوا�صل لغة اال�ستدانة اىل حد ال ميكن بعده‬ ‫اال ال�سقوط يف الهاوية‪.‬‬ ‫اال��س�ت��دان��ة ه��ي خطة م��ن ال ميلك خطة او ر�ؤي��ة‪،‬‬ ‫وبالتايل ما زال��ت حكومة الدكتور الن�سور متار�س ذات‬ ‫ال�سيا�سة ال�سهلة التي ال تعرف اال اال�ستدانة من جهة‬ ‫وجيب املواطن من جهة اخرى‪.‬‬ ‫يف النهاية نحن جميعا نقف يف مقاعد املتفرجني؛‬ ‫اما حياتنا الآنية وكذلك م�ستقبل �أبنائنا فهي يف عهدة‬ ‫مغامرين �سيغادرون مواقعهم ال �أدري اىل �أين؟‬

‫ّ‬ ‫ما ّ‬ ‫ودل‬ ‫قل‬

‫خالد �أبو اخلري‬ ‫�أف��واه تبحث عن ما ي�سد رمقها يف مهرجان ت�سوق‪� ،‬أقيم على‬ ‫قارعة ر�صيف‪ ،‬يكاد يدلق ما يف جوفه من ب�ضائع مكد�سة �إىل نا�صية‬ ‫ال�شارع‪.‬‬ ‫مت�سوقون من كل الأ�شكال‪ ،‬يجمعهم �سعي حمموم ل�صرف ما‬ ‫خ�ص�صوه من رواتب "مهدودة" لت�أمني م�ؤنة ال�شهر �أو الأ�سبوع من‬ ‫معلبات ومواد متوينية �أخرى‪ ،‬معرو�ضة كيفما اتفق‪ ،‬حتت ال�شم�س‬ ‫ويف مهب الهواء والغبار‪ ،‬وال �شيء يدل على احتفاظها ب�صالحيتها‬ ‫غري تواريخ " تلوح كظاهر الو�شم يف باطنها"‪.‬‬ ‫‪":‬هات‪ ..‬م��ا تبقى دون ان تخطئ احل�ساب"‪ ،‬ت�ك��اد مالحمه‬ ‫ال�صارمة ت�شي بحر�ص حتمي‪ ،‬على ب�ضع �أوراق وقطع معدنية نقدية‬ ‫ي�ستلها من يد بائع اخل�ضار‪ .‬وخلفهما تل من "بالة" يك�شف احلال‪.‬‬

‫اللعنة على احلال!‬ ‫ل�ك��ن ال���س�ي��دة ال�ت��ي م��ال��ت بج�سدها لتطل ب�شكل �أف���ض��ل على‬ ‫"ب�سطة الفواكه" تطيل النظر لتقر�أ الفتة الأ�سعار‪" ،‬والأ�سعار نار"‪،‬‬ ‫قبل �أن تفيء اىل واقعها املزري فتحمل �أكيا�سها ال�سوداء‪ ،‬وت�ستدير‬ ‫ومت�ضي ال تلوي على فقر‪.‬‬ ‫‪":‬علب اللحمة ب�سعر لن جت��دوه يف امل�ؤ�س�سات اال�ستهالكية"‪،‬‬ ‫يبز بائع غمر ال�ضوء وجهه �أقرانه يف املناداة‪ ،‬غري �أن ال�شم�س التي‬ ‫تن�سكب على ب�ضائعه ومعلباته‪ ،‬الوحيدة التي جتيب ال�ن��داء‪� ..‬أما‬ ‫الفتاة ببنطال اجلينز واحلجاب‪ ،‬فمجرد عابرة يف �سوق عابر‪.‬‬ ‫حتت "�شجرة احلكمة" ا�ستوى ينقب يف جيب قمي�صه عن �آخر‬ ‫الدنانري ليزداد يقيناً بقدرته على �إيقاف تاك�سي يقله وزوجه التي‬ ‫�أعياها االنتظار‪ .‬فيما انهمكت ابنته تبحث يف الكي�س الكبري عن‬ ‫كي�س الربتقال‪ ،‬دون �أن تنتبه اىل ت�سرب برتقالة منه اىل الر�صيف‪.‬‬ ‫وك��أن الربتقال الذي يهرب من �أطفال الفقراء يعز عليه �أن مت�سه‬

‫مدونة سلوك نيابية‬

‫يكتبها‪ :‬خالد �أبو اخلري‬

‫الرفاعي أبدع‪ ..‬ولكن!‬

‫ال�شركة‪.‬‬ ‫‪ :‬يا ريت احلكومة حت�سب ح�سابي‪ ..‬لأنه عندي‬ ‫قر�ض بدي ا�سده؟‬

‫إشارة السابع‬ ‫�شغلت �أمانة عمان �صباح �أم�س الإ�شارة ال�ضوئية‬ ‫التي مت ان�شا�ؤها على ميدان الأمري طالل بن حممد‬ ‫'الدوار ال�سابع' �أمام حركة ال�سري؛ بعد �أن "�شلعت"‬ ‫الدوار من مكانه‪.‬‬ ‫‪ :‬ذك��رين ذل��ك �أن ال�ي��اب��ان احتلفت ب ��إزال��ة �آخ��ر‬ ‫ا� �ش��ارة �ضوئية قبل ع�شرة ��س�ن��وات‪ ..‬و�إح �ن��ا ل�ساتنا‬ ‫متم�سكني بها؟ واالمانة بتهد دواوير وبتبني ا�شارات‪،‬‬ ‫و� �ش��ارع ع�م��ان‪ ،‬خ�صو�صا ال��داخ�ل�ي��ة منها‪ ،‬ب��ات��ت زي‬ ‫ميادين �سباقات الهجن من كرثة م�شاكلها؟‬ ‫اع �ت�بر رئ�ي����س ال� � ��وزراء الأ� �س �ب��ق‪ ،‬ال �ع�ين �سمري‬ ‫ال��رف��اع��ي‪� ،‬أن الأول��وي��ة يف الأردن ‪�-‬إ��ص�لاح�ي��ا‪ -‬هي‬ ‫مل�شروع الالمركزية وتنفيذه‪ ،‬وم��ن ثم هي لقانون‬ ‫�أحزاب براجمية جديد‪ .‬وقال الرفاعي يف حما�ضرة‪،‬‬ ‫يف اجلامعة الأمل��ان�ي��ة الأردن � ّي��ة‪ ،‬ام����س‪� ،‬إن �أي تنمية‬ ‫حقيقية �شاملة تتطلب م�شروعا وا�ضح املعامل لبناء‬ ‫اقتدار خمتلف ال�شرائح ال�سكانية‪.‬‬ ‫‪:‬دول� �ت ��ك �أب� ��دع� ��ت‪ ..‬ب ����س امل �� �ش �ك �ل��ة ه ��ل احل�ك��ي‬ ‫ممكن يطبق على ار���ض ال��واق��ع‪ ..‬اع��رف انها لي�ست‬ ‫م�س�ؤوليتك‪ ،‬وال م�س�ؤوليتنا اي�ضاً؟‬

‫سندات الخزينة‬

‫�أيديهم حني ي�صري يف متناولها‪.‬‬ ‫ب�ج�ل���س��ة ال ت�خ�ط�ئ�ه��ا ال �ع�ي�ن‪� ،‬أن �� �ش � أ� ب��ائ��ع حم�ت�رف "كمينه"‬ ‫فتعرثت به �سيدات ا�ستهواههن �شكل "امللنب"‪ ،‬وه��و لي�س مبلنب"‬ ‫و"املخلوطة" املغ�شو�شة و"احللقوم" امللون الذي ي�صر �صاحبه �أنه‬ ‫من مال ال�ش�آم او حلب �أو غريها من مناطق �سوريا ال�شهرية بانتاج‬ ‫ب�ضائع كهذه‪ ،‬دون �أن نتبه اىل ان �سوريا ما عادت �سوريا‪ ..‬ودون �أن‬ ‫يدور يف خلدهن �أن الب�ضاعة �أي�ضا تقتعد الر�صيف فتلتقط ما تي�سر‬ ‫من جراثيم ودخان عوادم �سيارات‪ ،‬فت�ستحيل �سموما بالطعم ذاته‪.‬‬ ‫�أفواه تنب�ش �أ�سواقاً �أقيمت على عجل بحثاً عن غذاء ب�سعر قليل‪،‬‬ ‫وال تلتفت اىل جودة و�سالمة ما ت�شرتي �إال ملاماً‪.‬‬ ‫ه��ي حكاية يومية يف و��س��ط البلد ال��ذي تت�سع �آف��اق��ه ل�لاف��واه‬ ‫وال�ب��اع��ة وال �ق��رارات احلكومية املتق�شفة‪ ..‬والب�ضائع م��ن ك��ل لون‬ ‫و�شكل‪.‬‬

‫استطالع الحكومة‬ ‫م��ر �أك�ث�ر م��ن ع��ام ون�صف على ت�شكيل حكومة‬ ‫عبداهلل الن�سور التي جرى عليها تعديل واحد حتى‬ ‫االن‪ ،‬فهل جنحت يف عملها �أم ف�شلت؟‪ .‬ا�ستطالع‬ ‫"ال�سبيل" االلكرتوين اجلديد‪.‬‬

‫ماضي إيران‬

‫�أقرت جلنة النظام وال�سلوك النيابية (مدونة‬ ‫ال�سلوك النيابية ل�سنة ‪ )2014‬التي �سيعمل بها من‬ ‫تاريخ �إقرارها من جمل�س النواب خالل االجتماع‬ ‫الذي عقدته �أم�س برئا�سة النائب املحامية وفاء‬ ‫بني م�صطفى وح�ضور اع�ضاء اللجنة عبد الكرمي‬ ‫الدراي�سة وع��دن��ان العجارمة وت��ام��ر بينو ومت��ام‬ ‫الرياطي وبا�سل ملكاوي وخمي�س عطية وكانت‬ ‫ال�ل�ج�ن��ة ب��ذل��ت ق �� �ص��ار ج �ه��ده��ا م��ن خ�ل�ال عقد‬ ‫اجتماعات مكثفة للو�صول اىل مدونة �سلوك تكمل‬ ‫ال�ن�ظ��ام ال��داخ�ل��ي �ضمن معايري ع��ام��ة يعتمدها‬ ‫جميع اع�ضاء املجل�س اث�ن��اء قيامهم بواجباتهم‬

‫عند النظر �إىل ميزانية �أح��د البنوك عن �سنة‬ ‫‪ ،2013‬تبني �أن رئي�س جمل�س االدارة تقا�ضى �أقل من‬ ‫ن�صف مليون دينار بقليل‪ ،‬كما تقا�ضى مبلغ يزيد عن‬ ‫الـــ‪ 16‬الف دينار بدل تنقالت حل�ضور �ست جل�سات يف‬ ‫ال�سنة فقط‪ .‬وفق تقرير اعالمي‪.‬‬ ‫‪ :‬معاليه بيتعب كثري‪ ..‬يعطيه العافية‪ ..‬بال�ش‬ ‫قر لو �سمحتم؟‬

‫علو سياج القضاء‬ ‫�أكد رئي�س اللجنة القانونية يف جمل�س النواب‪،‬‬ ‫النائب عبد املنعم العودات‪� ،‬إن اللجنة �ستكون حري�صة‬ ‫كل احلر�ص على تنقية م�شروع ا�ستقالل الق�ضاء من‬ ‫كل ما و�صفها بال�شوائب التي علقت به‪.‬‬ ‫ونقل موقع "عمون" االلكرتوين عن العودات‬ ‫ان ال�ل�ج�ن��ة ��س�ت�ع�م��ل ع �ل��ى ازال � ��ة ج�م�ي��ع ال�ن���ص��و���ص‬ ‫التي مت�س ا�ستقالل الق�ضاء وم��ا ي�صدره الق�ضاة‬ ‫م��ن اح�ك��ام او تلك الن�صو�ص ال�ت��ي تثني عزميتهم‬ ‫ع��ن القيام بوظيفتهم الح�ق��اق ال�ع��دل دون ت��ردد �أو‬ ‫ا�ست�شعار باخلوف‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف ان اللجنة �ست�ضع ن�صو�صاً اخرى حتيط‬ ‫الق�ضاء ب�سياج عال من ال�ضمانات تكفل ا�ستقاللهم‪.‬‬ ‫‪ :‬علوا ال�سياج �سعادتك‪ ..‬قد ما تقدروا‪!..‬‬

‫ت���س��اءل معهد وا��ش�ن�ط��ن‪ :‬م��ا ال ��ذي ي�خ�برن��ا به‬ ‫ما�ضي �إيران الكيميائي عن م�ستقبلها النووي؟‬ ‫‪:‬يخربنا �أن النووي اال�سرائيلي هو ال�سبب؟‬

‫تدير بيتها وتدير مصر‬

‫متطلعة ان يتم اقرارها من املجل�س بال�صيغة التي‬ ‫اقرتها اللجنة‪ .‬وتهدف املدونة اىل تنظيم االداء‬ ‫و�ضبط ال�سلوك النيابي من خالل تر�سيخ القيم‬ ‫الدميقراطية وقيم املواطنة وايثار ال�صالح العام‬ ‫وتعزيز دور امل�س�ؤولية النيابية وامل�س�ألة الذاتية‬ ‫باال�ضافة اىل �ضرورة التعامل مبو�ضوعية ونزاهة‬ ‫و�صدق وامانة وتعزيز ثقة املواطن باملجل�س عرب‬ ‫منظومة النزاهة وال�شفافية ف�ضال عن االلتزام‬ ‫وتعزيز قيم الوحدة الوطنية وجتنب التحري�ض‬ ‫واثارة الفنت‪.‬‬ ‫‪ :‬مربوك �صار ملجل�سنا الكرمي مدونة �سلوك‪.‬‬

‫تعريفات الذعة‬

‫املر�شحة املحتملة لرئا�سة اجلمهورية امل�صرية‬ ‫�سامية اجل�م��ل �صرحت‪" :‬اللى تنجح ت��دي��ر بيتها‪،‬‬ ‫تقدر تدير م�صر"‪.‬‬ ‫‪ :‬م�ع��ك ح� ��ق‪ ..‬ك�ل�ه��ا ادارة‪ ،‬خ���ص��و��ص��ا اذا كنت‬ ‫�سلطوية‪.‬‬

‫راتب مجلس إدارة بنك‬ ‫وافق جمل�س الوزراء يف جل�سته التي عقدها �أم�س‬ ‫االحد برئا�سة رئي�س الوزراء الدكتور عبداهلل الن�سور‬ ‫على �إ��ص��دار �سندات خزينة بقيمة ‪ 50‬مليون دينار‬ ‫ل�سداد الق�سط االول م��ن ق��ر���ض البنك اال�سالمي‬ ‫االردين املمنوح ل�شركة الكهرباء الوطنية وامل�ستحق‬ ‫بتاريخ ‪ 30‬ني�سان احلايل وقيد املبلغ �سلفة على ذمة‬

‫ال�شاعر‪ :‬رجل ميلك �أكرث من �ألف بيت‬ ‫وي�سكن بالأجرة‪.‬‬ ‫النقود‪ :‬هي احلا�سة ال�ساد�سة التي‬ ‫بدونها ال ميكن للحوا�س اخلم�س الأخرى‬ ‫�أن تعمل ب�إتقان‪.‬‬

‫النواب مش‬ ‫مبدعني‬

‫البنوك‪ :‬هي امل�ؤ�س�سات التي ال تقر�ض‬ ‫املال �إال للذين لي�سوا يف حاجة �إليه‪.‬‬

‫ق ��ال رئ�ي����س جم�ل����س االع �ي��ان‬ ‫ع�ب��د ال� ��ر�ؤوف ال��رواب��دة �إن "اداء‬ ‫النواب لي�س مبدعاً‪ ..‬لكنه جيد"!‬ ‫االب� ��داع و��ص�ن��اع��ة ال �ت��اري��خ يا‬ ‫دولة رئي�س جمل�س االعيان يحتاج‬ ‫اىل "�إذن" م��ن وزارة ال�صناعة‬ ‫والتجارة؟؟؟؟‬

‫اخل��ط��وب��ة‪ :‬عملية ا���س��ت��ط�لاع قبل‬ ‫�إعالن احلرب‪.‬‬ ‫ر�أ���س امل��ال‪ :‬هو نتيجة عمل كثريين‬ ‫يكد�سه واحد‪.‬‬

‫املدير العام‬ ‫يوميــة ‪� -‬أردنيــة ‪� -‬شاملــة‬

‫ت�صدر عن دار ال�سبيل لل�صحافة والتوزيع‬

‫ال�سيا�سي‪ :‬رجل يهزّ يديك م�صافح ًا‬ ‫قبل االنتخابات‪ ،‬ثم يهزّ كيانك بعد فوزه‬ ‫يف االنتخابات‪.‬‬

‫جميل �أبو بكر‬

‫رئي�س التحرير‬

‫عاطف اجلوالين‬

‫ال�سبيل على الفي�سبوك‬ ‫املوقع الإلكرتوين‬ ‫‪www.assabeel.net‬‬

‫‪www.facebook.com/Assabeel.Newspaper‬‬ ‫ال�سبيل على تويرت‬ ‫‪twitter.com/assabeeldotnet‬‬

‫اال�شرتاكات‪:‬‬ ‫داخل الأردن‪:‬‬ ‫للأفراد ‪ 40‬ديناراً‬ ‫للم�ؤ�س�سات‪ 75 :‬ديناراً‬

‫رقم االيداع لدى‬

‫املكاتب‪ :‬عمان �شارع الأردن �شمال م�ست�شفى‬

‫دائرة املكتبة‬

‫‪ 75‬ديناراً‬

‫الوطنية‬

‫اال�ستقالل بجانب مدار�س العروبة جممع‬

‫�إ�ضافة لتكاليف النقل والربيد‬

‫(‪/2002/92‬د)‬

‫هاتف‪ - 5692853 5692852 :‬فاك�س‪5692854 :‬‬

‫خارج الأردن ‪:‬‬

‫ال�ضياء التجاري‬

‫العنوان الربيدي‪:‬‬ ‫�ص‪.‬ب ‪213545‬‬

‫احل�سني ال�شرقي ‪11121‬‬ ‫عمان الأردن‬


01 16 2623  

صحيفة السبيل اليومية الأردنية

Advertisement
Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you