Page 1

‫تدريبات يهودية على تقديم قرابني «الفصح» باألقصى‬ ‫القد�س املحتلة‪ -‬قد�س بر�س‬ ‫قالت م�ؤ�س�سة الأق�صى للوقف وال�ت�راث �إن منظمات وجماعات يهودية دع��ت اىل تنظيم تدريبات‬ ‫يعقبها حماولة لتقدمي ما ي�سمى بـ«قرابني الف�صح العربي» يف امل�سجد الأق�صى املبارك‪ ،‬تتزامن مع دعوات‬ ‫القتحامات جماعية‪ .‬وي�أتي ذلك يف وقت اقتحم نحو ‪ 20‬م�ستوط ًنا متطر ًفا �صباح االثنني باحات امل�سجد‬ ‫الأق�صى من جهة باب املغاربة و�سط حرا�سة م�شددة من �شرطة االحتالل اخلا�صة‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت امل�ؤ�س�سة يف بيان لها‪� ،‬أم�س االثنني‪� ،‬أن املنظمات اليهودية ن�شرت �إعالنات دعت فيها اجلمهور‬ ‫الإ�سرائيلي للم�شاركة يف التدريبات والتجهيزات التي �ستقيمها م�ساء اخلمي�س املوافق العا�شر من �إبريل‬ ‫املقبل يف موقع غربي القد�س‪ ،‬يُحاكي كيفية تقدمي «قرابني الف�صح» فيما ي�سمى بـ«جبل الهيكل»‪.‬‬ ‫الثالثاء ‪ 1‬جمادى الآخرة ‪ 1435‬هـ ‪ 1‬ني�سان‬

‫‪ 2014‬م ‪ -‬ال�سنة ‪21‬‬

‫‪� 16‬صفحة‬

‫العدد ‪2610‬‬

‫‪ 250‬فل�س ًا‬

‫تركيا‪ :‬نعم لحزب العدالة‪ ..‬نعم ألردوغان‬ ‫�إ�سطنبول ‪ -‬وكاالت‬ ‫�أظهرت نتائج االنتخابات البلدية يف تركيا التي‬ ‫ح�صد فيها ح��زب العدالة والتنمية احل��اك��م ح��وايل‬ ‫‪ %46‬من �أو�صات الناخبني‪� ،‬أن ال�شعب الرتكي جدد‬ ‫ث�ق�ت��ه يف احل� ��زب احل ��اك ��م ويف رئ �ي �� �س��ه رج ��ب طيب‬ ‫�أردوغان‪.‬‬ ‫وف� ��از ح ��زب ال �ع��دال �ـ �ـ��ة ب �ح ��وايل ‪ 50‬ب �ل��دي��ة من‬ ‫�أ�صل ‪ 81‬من البلديات الكربى‪ ،‬ومنها بلديتا �أنقرة‬ ‫وا�سطنبول‪.‬‬ ‫ومل ت�شهد انتخابات بلدية �سابقة يف تركيا ما‬ ‫�شهدته انتخابات هذا العام‪ ،‬فقد �أريد لها من جانب‬ ‫احلزب احلاكم واملعار�ضة �أن تكون ا�ستفتاء �شعبيا على‬ ‫�شعبية �سيا�سات رئي�س الوزراء �أردوغان‪.‬‬ ‫و�شهدت احلملة االنتخابية �شرا�سة غري معهودة‪،‬‬ ‫حيث اتهم �أردوغان و�أركان من حزبه بالف�ساد‪.‬‬ ‫ويف �أول رد فعل له على فوز حزبه باالنتخابات‪،‬‬ ‫الن �� �ص��ار املحت�شدين‬ ‫ق��ال �أردوغ � ��ان خم��اط�ب��ا �آالف أ‬ ‫�أم��ام املقر ال�ع��ام للحزب يف �أن�ق��رة �إن ال�شعب �أحبط‬ ‫«امل �خ �ط �ط��ات اخل�ب�ي�ث��ة وال �ف �خ��اخ غ�ي�ر الأخ�ل�اق �ي��ة‪،‬‬ ‫و�أحبط �أولئك الذين هاجموا تركيا»‪.‬‬ ‫وم���ض��ى م�ت��وع��دا «ل��ن ت�ك��ون ه�ن��اك دول ��ة داخ��ل‬ ‫الدولة‪ ،‬حان الوقت للق�ضاء عليهم» وم�ساءلتهم كيف‬ ‫لهم �أن يهددوا الأمن القومي‪ ،‬وقال يف حتد «من الغد‬ ‫قد يفر البع�ض»‪ .‬وردت اجلموع ملوحة ب�أعالم‬ ‫أكرب»‪.‬‬ ‫احلزب وهاتفة «تركيا فخورة بك» و«اهلل �‬ ‫‪9‬‬

‫�أردوغان يرفع �إ�شارة رابعة عقب فوز حزبه يف االنتخابات املحلية (الأنا�ضول)‬

‫قدس برس‪ :‬السيسي زار «إسرائيل» مرتني‬ ‫القاهرة ـ قد�س بر�س‬ ‫ك�شفت م���ص��ادر �أم�ن�ي��ة م���ص��ري��ة مطلعة ال�ن�ق��اب ع��ن فحوى‬ ‫لقاء قالت �إن��ه جمع ب�ين ع�سكريني م�صريني م��ع ن�ظ��راء لهم من‬ ‫«�إ�سرائيل» قبل �أ�سبوعني‪ ،‬وتناول عددا من املو�ضوعات الأمنية‪ ،‬كان‬ ‫من �أبرزها تو�صية اجلانب امل�صري بغ�ض الطرف عن رجال الأمن‬ ‫التابعني للقيادي ال�سابق يف حركة «فتح» حممد دحالن املوجودين‬ ‫يف �سيناء‪ ،‬وحثهم على التن�سيق معهم ملا يف ذلك من �أهمية كربى يف‬

‫توقيع ‪ 12‬اتفاقية لشراء‬ ‫الطاقة بقدرة إنتاجية‬ ‫‪ 200‬ميجاوات‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬

‫قال وزير الطاقة والرثوة‬ ‫املعدنية الدكتورحممد حامد‬ ‫�إن ال� � � � ��وزارة ق ��ام ��ت ب �ت��وق �ي��ع‬ ‫‪ 12‬ات� �ف ��اق� �ي ��ة �� � �ش � ��راء ط ��اق ��ة‬ ‫م ��ن م �� �ش��اري��ع ط��اق��ة �شم�سية‬ ‫الن �ت��اج �ي��ة ‪200‬‬ ‫ت�ب�ل��غ ق��درت �ه��ا إ‬ ‫ميجاوات‪.‬‬ ‫كما �أعلن خالل لقاء عمل‬ ‫ع�ق��دت��ه جمعية �إدام� ��ة بعنوان‬ ‫"دور ال �غ��از يف ت ��أم�ين الأردن‬ ‫مبورد خلليط طاقة م�ستدام"‬ ‫�أم�س االثنني �أن هذه امل�شاريع‬ ‫�ستبد�أ برفد ال�شبكة بالطاقة‬ ‫ال �ك �ه��رب��ائ �ي��ة يف ال ��رب ��ع الأول‬ ‫م��ن ع��ام ‪ ،2015‬علما ب ��أن هذه‬ ‫امل�شاريع مت ت�أهيلها م�سبقا يف‬ ‫املرحلة الأوىل مل�شاريع الطاقة‬ ‫ال�شم�سية و�ستقام ‪ 10‬م�شاريع‬ ‫م� �ن� �ه ��ا يف حم ��اف � �ظ ��ة م � �ع ��ان‪،‬‬ ‫وم���ش��روع يف ال�ع�ق�ب��ة‪ ،‬و�آخ ��ر يف‬ ‫�شمال اململكة‪.‬‬ ‫ك �م��ا �أ�� �ش ��ار ح��ام��د �إىل ان‬ ‫م���ش��روع ري��اح الطفيلة وال��ذي‬ ‫مت ت��وق�ي��ع ات�ف��اق�ي�ت��ه يف نهاية‬ ‫عام ‪ 2013‬قد با�شر يف الأعمال‬ ‫الإن�شائية‪ ،‬ومن اجلدير بالذكر‬ ‫�أن م� ��� �ش ��روع ري� � ��اح ال �ط �ف �ي �ل��ة‬ ‫�سيكون بقدرة ‪ 117‬ميجاوات‪.‬‬

‫إدانة أوملرت‬ ‫بقضايا فساد‬ ‫النا�صرة‪ -‬قد�س بر�س‬

‫�أدان ��ت حمكمة �إ�سرائيلية‬ ‫�أم � � � ��� � � ��س‪ ،‬رئ � �ي � �� � ��س ال� � � � � � ��وزراء‬ ‫ال� �س��رائ �ي �ل��ي ال �� �س��اب��ق �إي �ه��ود‬ ‫إ‬ ‫�أوملرت وت�سعة م�س�ؤولني ورجال‬ ‫�أع� �م ��ال �إ� �س��رائ �ي �ل �ي�ين �آخ��ري��ن‬ ‫ب ��إع �ط��اء وت�ل�ق��ي ال��ر� �ش��اوى يف‬ ‫ق�ضية "هويل الند"‪ ،‬وال�ت��ي‬ ‫تنطوي على م���ش��روع �إ�سكاين‬ ‫��ض�خ��م يف ال �ق��د���س امل�ح�ت�ل��ة مت‬ ‫الرتويج له خ�لال ف�ترة والية‬ ‫�أومل��رت كرئي�س لبلدية القد�س‬ ‫قبل �أكرث من ع�شر �سنوات‪.‬‬ ‫وحكم على �أوملرت يف �أيلول‬ ‫ُ‬ ‫‪ 2012‬ب��ال���س�ج��ن مل ��دة ع ��ام مع‬ ‫وقف التنفيذ‪ ،‬وغرامة بقيمة‬ ‫م��ال�ي��ة بقيمة ‪� 75‬أل ��ف �شيكل‬ ‫(‪� 21‬ألف دوالر) بعد �إدانته يف‬ ‫ق�ضية منف�صلة تتعلق بخيانة‬ ‫الم � ��ان � ��ة خ �ل��ال ع�م�ل��ه‬ ‫أ‬ ‫‪7‬‬ ‫كوزير‪.‬‬

‫�ضبط الأو�ضاع الأمنية على حدود الدولتني‪ ،‬حيث �إن لديهم اخلربة‬ ‫العالية يف �سلوك التنظيمات الإرهابية وال �سيما «حما�س»‪.‬‬ ‫كما ك�شفت ذات امل�صادر‪ ،‬التي حتدثت لـ «قد�س بر�س» وطلبت‬ ‫االحتفاظ با�سمها‪ ،‬النقاب عن زيارتني �سريتني للم�شري ال�سي�سي‬ ‫الخ�يري��ن التقى فيها رئي�س ال��وزراء‬ ‫�إىل «�إ�سرائيل» يف ال�شهرين أ‬ ‫الإ�سرائيلي بنيامني نتنياهو لتن�سيق اجلهود بني الطرفني على‬ ‫امل�ستوى الأمني وال�سيا�سي‪.‬‬ ‫و�أف ��اد امل�صدر ذات��ه �أن نتنياهو عر�ض على ال�سي�سي دعمه يف‬ ‫حملته االنتخابية بثمانني مليون دوالر‪ ،‬و�إقناع الواليات املتحدة‬

‫محكمة باكستانية تدين مشرف بالخيانة‬ ‫�إ�سالم �آباد‪ -‬وكاالت‬ ‫�أدانت حمكمة باك�ستانية خا�صة �أم�س رئي�س البالد ال�سابق برويز‬ ‫م�شرف باخليانة العظمى‪ ،‬وهي تهمة تنطوي على عقوبة الإعدام يف‬ ‫�سابقة تاريخية لقائد �سابق للجي�ش‪ .‬و�أُدين م�شرف (‪ 70‬عاما) ر�سميا‬ ‫بتهمة اخليانة لفر�ضه حالة الطوارئ وتعليق العمل بالد�ستور عام‬ ‫‪ ،2007‬خ�لال جل�سة حمكمة خا�صة �ضمت ثالثة ق�ضاة و ُع�ق��دت يف‬ ‫العا�صمة �إ�سالم �آباد‪.‬‬ ‫و ُت�ع�ت�بر ه��ذه الإدان ��ة ذروة الإث ��ارة يف �سل�سلة ق�ضايا يواجهها‬ ‫م�شرف منذ عودته �إىل باك�ستان قبل �أكرث من عام بقليل‪ .‬كما ُتظهر‬ ‫م��دى التوتر يف العالقة بني احلكومة املدنية التي �أث��ارت الق�ضية‬ ‫وامل�ؤ�س�سة الع�سكرية التي ظلت فوق القانون‪ ،‬وفق وكالة �أ�سو�شيتد‬ ‫بر�س للأنباء‪.‬‬

‫‪ 40‬ألف طفل أعمارهم بني ‪15-5‬‬ ‫يهجرون الدراسة للعمل‬ ‫�أمين ف�ضيالت‬ ‫ك�شف م���ص��در م���س��ؤول يف وزارة ال�ع�م��ل ل�ـ«ال���س�ب�ي��ل» �أن ع��دد‬ ‫االطفال العاملني يف خمتلف القطاعات ي�صل اىل قرابة الـ‪ 40‬الف‬ ‫طفل‪ ،‬ت�تراوح اعمارهم بني ‪ 5‬و‪� 15‬سنة‪ ،‬م�ؤكدا ان ه��ؤالء االطفال‬ ‫يهجرون املدار�س ويدفعون اىل �سوق العمل‪.‬‬ ‫الط�ف��ال يف‬ ‫وا��ض��اف امل�صدر �أن نتائج ال��درا��س��ات ح��ول عمالة أ‬ ‫الأردن تظهر ‪-‬على اختالف منهجياتها‪� -‬أن عدد الأطفال العاملني‬ ‫يرتاوح بني ‪� 40‬ألفا �إىل ‪� 43‬ألف طفل تقريبا‪.‬‬

‫‪4‬‬

‫ب�ضرورة موا�صلة الدعم الع�سكري مل�صر‪ ،‬وب�إقناع الرئي�س الأمريكي‬ ‫ب��اراك �أوب��ام��ا بلقاء ال�سي�سي يف مقابل ال�ضغط على عبا�س بقبول‬ ‫االعرتاف بيهودية دولة «�إ�سرائيل» ووقف احلملة التي ي�شنها عبا�س‬ ‫على دح�ل�ان؛ لأن ذل��ك ال يخدم �إال الإخ ��وان و»ح�م��ا���س»‪ ،‬على حد‬ ‫تعبري امل�صدر‪.‬‬ ‫ي�شار �إىل �أن خ�ب�راء �سيا�سيني و�أم�ن�ي�ين �إ�سرائيليني‪ ،‬ح��ذروا‬ ‫امل�س�ؤولني يف حكومتهم من املبالغة يف �إظهار ت�أييد للم�شري ال�سي�سي‪،‬‬ ‫خوفا من �أن ي�صبح ذلك الت�أييد «عبئا �سيا�سيا عليه �أم��ام ال�شارع‬ ‫امل�صري»‪.‬‬

‫الضريبة تحدد صرف الدعم لألرقام‬ ‫الوطنية املنتهية بالرقم ‪ 7‬اليوم‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫ح ��ددت دائ� ��رة ��ض��ري�ب��ة ال��دخ��ل وامل�ب�ي�ع��ات ال�ي��وم‬ ‫الثالثاء الأول من ني�سان ت�سليم الدعم لأرباب الأ�سر‬ ‫امل�ستحقني ل�ل��دع��م مم��ن تنتهي �أرق��ام �ه��م الوطنية‬ ‫بالرقم ‪ 7‬من مواليد الن�صف الثاين من �أي عام(من‬ ‫‪� 7/1‬إىل ‪ )12/31‬ممن تنطبق عليهم �شروط ا�ستحقاق‬ ‫الدعم للعام احلايل ‪.2014‬‬ ‫و�أ�ضافت �أن �صرف الدعم �سيكون من خالل فروع‬

‫بنك الإ�سكان يف كافة مناطق اململكة‪ ،‬يف حني �ستبد�أ‬ ‫الدائره يوم الأربعاء الثاين من ني�سان بتوزيع الدعم‬ ‫النقدي لأرب��اب الأ�سر امل�ستحقني من العاملني وغري‬ ‫العاملني يف القطاع اخل��ا���ص‪ ،‬مم��ن تنتهي �أرقامهم‬ ‫الوطنية بالرقم (‪ )8‬وتواريخ ميالدهم ت�صادف خالل‬ ‫الن�صف الأول من �أي عام(من‪� /1/1‬إىل ‪ ،)6/30‬يف حني‬ ‫�سيتم اعتباراً من يوم ال�سبت ‪ 2014/4/5‬ت�سليم الدعم‬ ‫لأرب��اب الأ�سر امل�ستحقني من مواليد الن�صف الثاين‬ ‫من �أي عام (من ‪� 7/1‬إىل ‪ )12/31‬للم�ستحقني ممن‬ ‫تنتهي ارقامهم الوطنية بالرقم(‪.)8‬‬

‫االحتالل يخطر بهدم منزل بمنطقة (أ) ألوّل مرّة‬ ‫اخلليل‪� -‬صفا‬ ‫�أخ�ط��رت �سلطات االح�ت�لال الإ�سرائيلي‬ ‫�أم�س‪ ،‬مواطنًا بهدم منزله يف منطقة "خلّة‬ ‫املية" ال��واق �ع��ة ��ض�م��ن م�ن��اط��ق (�أ) التابعة‬ ‫ل�سيطرة ال�سلطة الأمنية واملدنية باخلليل‬ ‫جنوب ال�ضفة الغربية املحتلة‪ ،‬وهي �سابقة‬ ‫حتدث لأ ّول م ّرة‪.‬‬ ‫من�سق جل��ان م�ق��اوم��ة اجل��دار‬ ‫وبح�سب ّ‬ ‫واال��س�ت�ي�ط��ان ج�ن��وب اخل�ل�ي��ل رات ��ب اجل�ب��ور‬ ‫ال� ��ذي ك���ش��ف ل��وك��ال��ة "�صفا" �أنّ امل��واط��ن‬

‫�إبراهيم ا�سماعيل م�سلم عو�ض تلقى �إخطار‬ ‫ه��دم ملنزله ال��واق��ع يف منطقة "خلّة املية"‬ ‫بيطا وامل�صنّفة �ضمن مناطق �سيادة ال�سلطة‬ ‫الفل�سطينية‪.‬‬ ‫و�أو�� �ض ��ح �أنّ م �ن��زل امل��واط��ن م �ك � ّون من‬ ‫ط��اب �ق�ين‪ ،‬وت �ب �ل��غ م���س��اح��ة ال �ط��اب��ق ال��واح��د‬ ‫حوايل (‪ 150‬مرتًا)‪ ،‬معر ًبا عن ا�ستغرابه من‬ ‫الإخطار الذي اعتاد االحتالل على ت�سليمه‬ ‫ل�سكّان مناطق (ج) امل�صنّفة وف��ق اتفاقية‬ ‫�أو� �س �ل��و ب��وق��وع �ه��ا حت��ت ��س�ي�ط��رة االح �ت�لال‬ ‫الأمنية واملدنية‪.‬‬

‫ضاحي خلفان يطالب بضم قطر لإلمارات كإمارة ثامنة‬ ‫الأنا�ضول‬ ‫�شنّ �ضاحي خلفان متيم ‪ -‬نائب رئي�س ال�شرطة‬ ‫والأم��ن العام ب� إ�م��ارة دب��ي‪ -‬هجوماً �شديدا على قطر‪،‬‬ ‫مطالباً ب�ضمها �إىل �أبوظبي‪ ،‬يف ت�صعيد هو الأ�شد على‬ ‫الم � ��ارات والبحرين‬ ‫خلفية �أزم ��ة �إع�ل�ان ال�سعودية و إ‬ ‫�سحب �سفرائهم من قطر قبل نحو ‪ 26‬يوما‪.‬‬ ‫ي � أ�ت��ي ه��ذا ف�ي�م��ا اع �ت�بر ك �ت��اب ق�ط��ري��ون ت�غ��ري��دات‬ ‫خ�ل�ف��ان وت�ه��دي��دات��ه «ه��ذي��ان» ج ��راء �صدمته ب�ع��د ف��وز‬ ‫ح��زب ال�ع��دال��ة والتنمية برئا�سة رج��ب طيب �أردوغ ��ان‬ ‫باالنتخابات البلدية يف تركيا‪.‬‬ ‫الخ� ��ر ب��رد‬ ‫وط��ال��ب �أح� ��د ال �ك �ت��اب ال�ق�ط��ري�ين ه��و آ‬ ‫�أبوظبي �إىل �سلطنة عمان التي كانت تتبع لها‪ ،‬على حد‬ ‫الم��ارات‬ ‫قوله‪ .‬ي�أتي ه��ذا يف �إط��ار ح��رب تغريدات بني إ‬ ‫وقطر على خلفية �إعالن ال�سعودية والإمارات والبحرين‬ ‫�سحب �سفرائهم من قطر يوم ‪� 5‬آذار اجلاري‪.‬‬ ‫وق ��ال ��ض��اح��ي خ�ل�ف��ان يف �سل�سلة ت �غ��ري��دات «رح�ن��ا‬ ‫ننب�ش يف ال�ت��اري��خ ال�ق�ط��ري ال �ق��دمي ف��وج��دن��ا �أن �شيخ‬ ‫�أبوظبي مار�س يف ف�ترة ما �سلطته على قطر ‪(.‬طبعا‬ ‫قبل �آل ثاين)»‪.‬‬ ‫وت��اب��ع‪« :‬ن�ط��ال��ب ب � إ�ع��ادة قطر �إىل ��س�ي��ادة م�شيخة‬ ‫ال� �ص��ل‪ ...‬نطالب با�سرتداد‬ ‫�أبوظبي ع��ودة ال�ف��رع �إىل أ‬ ‫قطر»‪ ،‬على حد قوله‪.‬‬ ‫و�أردف قائال «ا�ﻵ ن فهمت �سر حبي لقطر‪..‬لأنها‬ ‫كانت �أر�ض �أجدادي»‪.‬‬

‫�ضاحي خلفان‬

‫وبني �أن احلل يف �ضم قطر للإمارات‪ ،‬ميكن «فقط‬ ‫ن�صرف ج��وازات للقطريني �صادرة من ا�إم��ارات ويعود‬ ‫الفرع للأ�صل يف تالحم وطني»‪.‬‬ ‫واعترب �أن «�سيناريو �إعطاء املواطن القطري جواز‬ ‫�سفر �إماراتي وه��ذا حق من حقوقه �سيعيد لنا دوحتنا‬ ‫و�سيجمعنا ب�أهلنا يف الدوحة احلبيبة»‪.‬‬ ‫وقال �إنه «املفرو�ض ن�ضع على حدودنا باجتاه قطر‬ ‫الم��ارة الثامنة لدولة الإمارات‬ ‫�أنتم ا�ﻵ ن على م�شارف إ‬

‫العربية املتحدة»‪ ،‬م�شريا �إىل �أن «قطر جزء ﻻ يتجز�أ من‬ ‫الإمارات»‪.‬‬ ‫وف �ي �م��ا مل ي �� �ص��در ت�ع�ق�ي��ب ر� �س �م��ي م��ن ال���س�ل�ط��ات‬ ‫القطرية على ت�صريحات خلفان‪ ،‬ق��ال عبداهلل العذبة‬ ‫مدير حترير �صحيفة العرب القطرية �أن «تفاقم حالة‬ ‫الهذيان» لدى خلفان جاءت ب�سبب فوز �أردوغان‪.‬‬ ‫وب�ين ال�ع��ذب��ة �أن خلفان «يفقد �أع���ص��اب��ه بعد فوز‬ ‫�أردوغان»‪.‬‬

‫تثبيت أسعار «البنزين»‬ ‫وخفض السوالر والكاز‬

‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أعلن وزير ال�صناعة والتجارة والتموين الدكتور حامت احللواين‬ ‫تعديل �أ�سعار امل�شتقات النفطية ل�شهر ني�سان احل��ايل على النحو‬ ‫املبني �أدناه‪.‬‬ ‫املنتج الوحدة ال�سعر احلايل ال�سعر اعتبارا من تاريخ ‪2014/4/1‬‬ ‫البنزين اخلايل من الر�صا�ص رقم اوكتان (‪ )90‬فل�س‪/‬لرت ‪835‬‬ ‫البنزين اخلايل من الر�صا�ص رقم اوكتان (‪ )95‬فل�س‪/‬لرت ‪1015‬‬ ‫ال�سوالر فل�س‪/‬لرت ‪670 -680‬‬ ‫الكاز فل�س‪/‬لرت ‪670 -680‬‬ ‫الغاز البرتويل امل�سال (‪ 12.5‬كغ) (اال�ستخدام املنزيل واملطاعم‬ ‫ال�شعبية) دينار‪/‬ا�سطوانة ‪10 10‬‬ ‫الغاز البرتويل امل�سال (‪ 50‬كغ) دينار‪/‬ا�سطوانة ‪46.55 50.71‬‬ ‫الغاز البرتويل امل�سال باجلملة (‪ )Bulk‬للتوزيع املركزي دينار‪/‬‬ ‫طن ‪890.02 973.24‬‬ ‫الغاز البرتويل امل�سال باجلملة (‪ )Bulk‬دينار‪/‬طن ‪1014.24‬‬ ‫‪931.03‬‬ ‫زيت الوقود لل�صناعة دينار‪/‬طن ‪468.56 476.91‬‬ ‫وقود الطائرات ‪/‬املحلية فل�س‪/‬لرت ‪599 611‬‬ ‫وقود الطائرات ‪�/‬أجنبية فل�س‪/‬لرت ‪604 616‬‬ ‫وقود طائرات للرحالت العار�ضة فل�س‪/‬لرت ‪619 631‬‬ ‫زيت الوقود للبواخر دينار‪/‬طن ‪489.32 479.7‬‬ ‫ال�سوالر‪/‬الديزل للبواخر فل�س‪/‬لرت ‪670 680‬‬ ‫الأ�سفلت دينار‪/‬طن ‪502.02 510.87‬‬

‫«العمل اإلسالمي» يرحب‬ ‫بالتقارب األردني القطري‬ ‫مو�سى كراعني‬ ‫�أعرب حزب جبهة العمل الإ�سالمي عن ترحيبه للتقارب الأردين‬ ‫القطري‪ ،‬الذي قال ان البلدين بحاجة اليه‪.‬‬ ‫وقالت اجلبهة يف بيان �صدر ام�س �إن املطلوب «ترجمة هذا اللقاء‬ ‫بني قيادتي البلدين م�ؤخرا �إىل اتفاقيات يف خمتلف املجاالت‪ ،‬ملا يعود‬ ‫على كال البلدين باخلري العميم‪.‬‬ ‫و�أ�شارت اىل ان الزيارة اخلاطفة التي قام بها ال�شيخ متيم بن‬ ‫حمد �آل ث��اين �أم�ير دول��ة قطر‪ ،‬واال�ستقبال احلافل ال��ذي لقيه يف‬ ‫عمان من امللك عبداهلل الثاين بن احل�سني والت�صريحات االيجابية‬ ‫ح��ول ال��زي��ارة‪ ،‬وال�ت��ي �أك��دت ��ض��رورة تعزيز العالقات الأخ��وي��ة بني‬ ‫البلدين جتعلنا على يقني �أن ال��زي��ارة ج��اءت يف وقتها‪ ،‬وت�ستحق‬ ‫الإ�شادة‪ ،‬والبناء عليها‪ .‬ولفت احلزب �إىل �أن الزيارة جاءت يف �أعقاب‬ ‫م�ؤمتر القمة الذي غابت فيه روح التوافق ويف �أو�ضاع عربية‬ ‫مقلقة‪ ،‬وبعد عالقة غلب عليها الفتور بني البلدين‪.‬‬ ‫‪3‬‬ ‫عاطف اجلوالين‬

‫يف تركيا «حصحص الحق»‬ ‫قال ال�شعب الرتكي كلمته الف�صل يف الق�ضايا مو�ضع‬ ‫ال�ت�ج��اذب يف ال�ساحة ال�ترك�ي��ة‪ ،‬وم�ن��ح نحو ‪ 46‬يف امل�ئ��ة من‬ ‫الت ��راك �أ��ص��وات�ه��م حل��زب ال�ع��دال��ة والتنمية يف انتخابات‬ ‫أ‬ ‫بلدية خرجت ه��ذه امل��رة عن طابعها املحلي‪ ،‬وحتولت �إىل‬ ‫ا�ستفتاء ع��ام على �شعبية �أردوغ ��ان وح��زب��ه وعلى توجهات‬ ‫تركيا للم�ستقبل‪.‬‬ ‫�أردوغ � � ��ان �أظ �ه��ر ��ش�ج��اع��ة ت�ل�ي��ق ب��ال��زع �م��اء ال �ك �ب��ار يف‬ ‫مواجهة التحديات الداخلية واخلارجية‪ ،‬وخرج منت�صرا‪.‬‬ ‫و"العدالة والتنمية" ح�ق��ق ه��و الآخ ��ر �إجن� ��ازا تاريخيا‬ ‫ون �ت��ائ��ج م�ب�ه��رة �أ ّك� ��دت ث�ق��ة ال �� �ش��ارع ب�ت��وج�ه��ات��ه وخ �ي��ارات��ه‬ ‫االقت�صادية وال�سيا�سية واالجتماعية والثقافية‪ .‬فهذا هو‬ ‫اال�ستحقاق ال�ساد�س على التوايل الذي يخو�ضه بنجاح يف‬ ‫االنتخابات الرتكية حمققا زيادة يف �أ�صوات الناخبني ت�صل‬ ‫نحو ‪ 18‬يف املئة من الذين �صوتوا له يف االنتخابات البلدية‬ ‫املا�ضية وح�صل فيها على ‪5‬و‪ 38‬يف املئة‪ .‬وثمة دالالت هامة‬ ‫ت�ستدعي التوقف عندها يف قراءة نتائج االنتخابات‪:‬‬ ‫�أول�ه��ا‪ :‬تهافت مقولة تراجع �شعبية الإ�سالميني بعد‬ ‫ال��رب �ي��ع ال �ع��رب��ي‪ .‬وال ن���ض�ي��ف ج��دي��دا ح�ين ن���ش�ير �إىل �أن‬ ‫�أطرافا �إقليمية لعبت �أدوارا ن�شطة يف التخطيط النقالب‬ ‫م�صر وخا�ضت حربا �ضرو�سا خ�لال ال�شهور املا�ضية �ضد‬ ‫م��ا تعتربه "�إ�سالما �سيا�سيا" يف املنطقة‪ ،‬مل ت �� ُأل جهدا‬ ‫يف ال�ت�ح��ري����ض وال �ت � أ�ل �ي��ب ع�ل��ى �أردوغ � ��ان ب��اع�ت�ب��اره حليفا‬ ‫للإ�سالميني يف دول الثورات العربية‪ .‬لكن ها هي �صناديق‬ ‫االق�ت�راع يف �أك�ثر م��ن م�ك��ان ت��ؤك��د �إخ�ف��اق جهودها وخط�أ‬ ‫رهاناتها‪.‬‬ ‫الثانية‪ :‬ات���ض��اح ��ض� آ�ل��ة الت�أييد ال�شعبي ال��ذي تتمتع‬ ‫ب ��ه ج �م��اع��ة ف �ت��ح اهلل غ��ول��ن يف ال �� �ش��ارع ال�ت�رك ��ي‪ ،‬ف��رغ��م‬ ‫حتالفها مع خ�صوم "العدالة والتنمية" وت�سخري �أدواتها‬ ‫الم�ك��ان��ات الهائلة لـ"�شيطنة" �أردوغ ��ان‬ ‫الإع�لام�ي��ة ذات إ‬ ‫واتهامه بالف�ساد والديكتاتورية‪ ،‬ف�إن كل ذلك باء بالف�شل‪،‬‬ ‫وتواجه اجلماعة حاليا حالة "انفال�ش" وتراجع لقوتها‬ ‫وح�ضورها وت�أثريها‪.‬‬ ‫من اخلط�أ الرهان على "غباء ال�شعوب" وعلى �إمكانية‬ ‫ت�ضليلها وتزييف وعيها وم�صادرة �إرادتها‪ .‬فقد تنجح �آلة‬ ‫ال��دع��اي��ة م��ؤق�ت��ا يف خ��داع ق�ط��اع��ات �شعبية‪ ،‬لكن احلقائق‬ ‫� �س��رع��ان م��ا ت�ت���ض��ح وي��ذه��ب ��س�ح��ر إ‬ ‫الع �ل��ام �إن ه��و �سخر‬ ‫�إمكاناته لق�ضايا خا�سرة وقبل اال�صطفاف مع الباطل يف‬ ‫مواجهة احلق و�إرادة ال�شعوب‪.‬‬ ‫الجن��از العملي على الأر���ض يف ك�سب‬ ‫الثالثة‪� :‬أهمية إ‬ ‫قلوب النا�س‪� .‬صحيح �أن "كاريزما" �أردوغ ��ان لعبت دورا‬ ‫مهما يف ح�شد الت�أييد لـ"العدالة والتنمية"‪ ،‬لكن ال�صحيح‬ ‫�أي�ضا �أن �إجنازات حكوماته يف املجال االقت�صادي والتنموي‬ ‫واالجتماعي‪ ،‬كان لها الدور الأهم يف �إقناع جماهري الأتراك‬ ‫بتجديد ثقتهم باحلزب وبالت�صويت ل�صاحله جمددا‪.‬‬ ‫من حق �أردوغان و"العدالة والتنمية" �أن يفرحوا بهذا‬ ‫الإجناز الكبري‪ ،‬لكن ثمة حتديات ينبغي التعامل معها‪ ،‬يف‬ ‫مقدمتها معاجلة اال�ستقطابات ال�سيا�سية واالجتماعية‬ ‫التي �أفرزتها جتاذبات املرحلة ال�سابقة‪.‬‬ ‫بعد �أن ه��د�أت ال��زوب�ع��ة االنتخابية وق��رق�ع��ة التناف�س‬ ‫ال�سيا�سي‪ ،‬امل�أمول من �أردوغان و"العدالة والتنمية" مزيد‬ ‫من االنفتاح على الآخرين‪ ،‬و�أن ي�سعوا مل�صاحلات تخفف ما‬ ‫�أمكن ح ّدة اال�ستقطاب ال�سيا�سي واالجتماعي‪ .‬واملناف�سون‬ ‫م�ط��ال�ب��ون ب� ��أن ي�ل�ت��زم��وا ��ش��رف امل�ن��اف���س��ة ال���س�ي��ا��س�ي��ة‪ ،‬و�أن‬ ‫يعرتفوا بالأمر الواقع ويحرتموا الإرادة ال�شعبية‪ ..‬و�أن‬ ‫تكون م�صلحة تركيا والأمة فوق اجلميع‪.‬‬


‫مـحـلـي‬

‫‪2‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫خفايـا *‬ ‫‪ m‬تراجع جمل�س الوزراء عن نقل �أمني عام وزارة‬ ‫ال�صحة �ضيف اهلل اللوزي اىل موقع حكومي �آخر‪.‬‬ ‫‪� m‬سيارات حكومية ت�شاهد يوميا امام املدار�س اخلا�صة‪،‬‬ ‫ل�ن�ق��ل ال �ط�ل�اب م��ن امل ��دار� ��س اىل م �ن��ازل ك �ب��ار امل���س��ؤول�ين‬ ‫وبالعك�س‪.‬‬ ‫‪ m‬قامت م�ؤ�س�سة الأردن��ي��ة لتطوير امل�شاريع‬ ‫االقت�صادية ب�صرف �سلفة نفقات �سفر للموظفني‬ ‫بواقع ‪ 3000‬دينار لزيارة �أذربيجان‪ ،‬وتبني ان هذه‬ ‫النفقات لي�ست معززة بفواتري ر�سمية‪.‬‬ ‫‪ m‬طلب بنك تنمية امل��دن والقرى �شراء �ستة قالبات‬ ‫وع�شرة بكمات و�سيارات دفع رباعي من اجل ا�ستخدامها يف‬ ‫امليدان‪.‬‬ ‫‪ m‬كثف مر�شحو نقابة ال�صحفيني من زيارتهم‬ ‫�إىل خمتلف ال�صحف؛ من اجل ا�ستقطاب الأ�صوات‬ ‫النتخابات النقابة التي جترى ال�شهر احلايل‪.‬‬ ‫‪� m‬شكا م��واط�ن��ون ق�ي��ام وزارة البيئة بتنظيف املبنى‬ ‫اخل��ارج��ي يف ام اذن�ي��ة بالقذف الرملي ال��ذي �أ��ض��ر ب�أو�ضاع‬ ‫املنطقة البيئية‪.‬‬ ‫‪ m‬ما تزال وزارة ال�صناعة والتجارة تبحث عن‬ ‫�شراء �شا�شة الكرتونية‪ ،‬لتقوم ب�إر�شاد املراجعني اىل‬ ‫خمتلف الأق�سام‪.‬‬ ‫‪ m‬تقوم �شركة الكهرباء ب�إ�صالح نحو ‪ 200‬جهاز تلفزيون‬ ‫ومكيف وميكرويف �شهريا يف مبناها يف جبل احل�سني؛ جراء‬ ‫اع�ت��داءات على بع�ض اخلطوط الرئي�سية‪ ،‬وتذبذب و�صول‬ ‫الكهرباء �إىل املنازل‪.‬‬ ‫‪ m‬تقوم �شرطة حمافظة ارب��د بحملة ل�ضبط‬ ‫ا�صحاب ال�سيارات اخل�صو�صي ال�سورية التي ي�ستغلها‬ ‫�أ�صحابها لتحميل ال��رك��اب �إىل خمتلف املناطق‬ ‫بالأجرة‪.‬‬ ‫‪kafiea2000@gmail.com‬‬

‫انتحار مواطن بالرصاص يف معان‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أقدم مواطن يف االربعينيات من عمره على االنتحار بوا�سطة‬ ‫�إطالق ر�صا�صة على ر�أ�سه من م�سد�س ميلكه يف معان �صباح الأحد‪،‬‬ ‫وفق م�صدر امني‪.‬‬ ‫وقال امل�صدر �إن الأجهزة الأمنية حتركت �إىل مكان احلادث فور‬ ‫و�صول املعلومة‪ ،‬حيث وجدت املواطن داخل غرفته مبنزله ملقى‬ ‫على الأر�ض وقد �سالت الدماء من ر�أ�سه‪.‬‬ ‫وبني امل�صدر ان التحقيقات الأولية �أظهرت �أن ال �شبهة جنائية‬ ‫يف احلادثة‪ ،‬الفتا �إىل حتويل اجلثة �إىل الطبيب ال�شرعي ملعرفة‬ ‫ا�سباب الوفاة‪ ،‬عالوة على فتح حتقيق باحلادثة‪.‬‬

‫ّ‬ ‫ما ّ‬ ‫ودل‬ ‫قل‬

‫جهاز «كود» يف مصعد وزارة البيئة‬ ‫ال�سبيل‪� -‬أحمد برقاوي‬ ‫و� �ض �ع��ت وزارة ال �ب �ي �ئ��ة ج �ه��از "كود"‬ ‫رقم ًيا داخل امل�صعد الرئي�سي فيها قبل �أيام‬ ‫قليلة؛ جتن ًبا ال�ستخدامه من قبل العامة‬ ‫وامل ��راج� �ع�ي�ن‪ ،‬وح �ت��ى م��وظ�ف�ي�ه��ا ب��ا��س�ت�ث�ن��اء‬ ‫بع�ضهم‪.‬‬ ‫وال ي�سمح تركيب هذا اجلهاز لأي كان‬ ‫ب��ا��س�ت�ع�م��ال��ه دون م�ع��رف�ت��ه ل�ل��رق��م ال���س��ري‪،‬‬ ‫و�إدخاله عرب اجلهاز حتى يتمكن امل�صعد من‬

‫احلركة وفقا للوجهة املطلوبة‪.‬‬ ‫و�أكد م�صدر يف وزارة البيئة لـ"ال�سبيل"‬ ‫تركيب ه��ذا اجلهاز داخ��ل امل�صعد الرئي�سي‬ ‫للوزارة قبل ثالثة �أيام‪ ،‬م�شريا �إىل �أن ذلك‬ ‫الإجراء مت لغايات ا�ستخدامه من قبل كبار‬ ‫امل�س�ؤولني و�ضيوفهم فقط‪.‬‬ ‫ي �� �ش��ار �إىل وج� ��ود م���ص�ع��دي��ن يف وزارة‬ ‫ال �ب �ي �ئ��ة‪ ،‬أ�ح��ده �م��ا رئ �ي �� �س��ي م �ق��اب��ل م��دخ��ل‬ ‫ال� � ��وزارة‪ ،‬و آ�خ� ��ر ي�ق��اب��ل ا��س�ت�ع�لام��ات خدمة‬ ‫اجلمهور‪.‬‬

‫ال�سبيل‪ -‬عهود حم�سن‬ ‫أ�ع�ل��ن رئي�س دي ��وان اخل��دم��ة امل��دن�ي��ة د‪.‬خلف‬ ‫الهمي�سات بدء الديوان بتعميم مناذج العقود على‬ ‫امل� ؤ���س���س��ات احلكومية اخلا�ضعة لنظام اخلدمة‬ ‫امل��دن �ي��ة ال �ت��ي ��س�ي�ت��م مب��وج�ب�ه��ا ت�ع�ي�ين موظفني‬ ‫مبختلف فئاتهم الوظيفية‪ ،‬الفتا �إىل �أن الديوان‬ ‫قام بتعميم النماذج بعد �أن مت اعتمادها من قبل‬ ‫جمل�س اخلدمة املدنية‪ ،‬بناء على تن�سيب اللجنة‬ ‫املركزية للموارد الب�شرية‪ ،‬ا�ستنادا للمادة (‪�/61‬أ)‬ ‫من نظام اخلدمة املدنية رقم (‪ )82‬ل�سنة ‪.2013‬‬

‫تركيا‪ ..‬قبضة‬ ‫حديد عادلة‬

‫وفاة أربعيني أطلق على‬ ‫نفسه النار بالخطأ‬ ‫معان‪ -‬براء �صالح‬

‫وب�ين ان ه��ذه النماذج ت�شمل من��وذج التعيني‬ ‫على وظ��ائ��ف العقود ال�شاملة جلميع ال�ع�لاوات‪،‬‬ ‫ومنوذج التعيني على عقود بدل املجازين واملعارين‬ ‫وع �ل��ى ح���س��اب امل���ش��اري��ع امل ��ؤق �ت��ة‪ ،‬ومن� ��وذج تعيني‬ ‫امل��وظ�ف�ين على ف�ئ��ات ودرج ��ات حم��ددة يف ج��دول‬ ‫ت�شكيالت الوظائف احلكومية‪.‬‬ ‫و أ�ك� ��د ال�ه�م�ي���س��ات ان ن �ظ��ام اخل��دم��ة امل��دن�ي��ة‬ ‫اجلديد عزز الت�شريعات وا إلج��راءات التي ت�ساهم‬ ‫يف معاجلة الرتهل الإداري يف اجلهاز احلكومية‪،‬‬ ‫ومنها مفهوم التعاقد يف التعيني بهدف رفع كفاءة‬ ‫اجل�ه��از احل�ك��وم��ي م��ن خ�لال رب��ط عملية تقييم‬ ‫الأداء با�ستمرار املوظف اخلدمة واال�ستغناء عنه‪.‬‬

‫ت � � � ��ويف أ�م� � � �� � � ��س م� ��واط� ��ن‬ ‫اربعيني يف م�ع��ان اط�ل��ق النار‬ ‫ع� �ل ��ى ن �ف �� �س��ه خ �ل ��ال ق �ي��ام��ه‬ ‫بتنظيف م�سد�سه‪.‬‬ ‫ون� �ق ��ل ذووه ج �ث �ت��ه اىل‬ ‫م���س�ت���ش�ف��ى م �ع ��ان احل �ك��وم��ي‬ ‫وا�ستقبله ق�سم الطوارئ‪ ،‬وذكر‬ ‫م�صدر طبي انه و�صل اربعيني‬ ‫م�ت��وف��ى اىل امل���س�ت���ش�ف��ى‪ ،‬وق��د‬ ‫ا�صيب بعيار ناري ما ادى اىل‬ ‫وفاته مبا�شرة‪.‬‬ ‫وحولت اجلثة اىل الطب‬ ‫ال �� �ش��رع��ي‪ ،‬وي �ج��ري التحقيق‬ ‫للك�شف عن مالب�سات احلادثة‪.‬‬

‫صندوق األمم املتحدة للسكان ينهي استعداداته‬ ‫الفتتاح مخيم األزرق‬ ‫املفرق‪ -‬برتا‬ ‫انهى �صندوق الأمم املتحدة لل�سكان يف الأردن‬ ‫ا��س�ت�ع��دادات��ه لتقدمي اخل��دم��ات يف خميم الأزرق‬ ‫لالجئني ال�سوريني ال��ذي �سيفتتح �أواخ��ر ني�سان‬ ‫احلايل‪.‬‬ ‫وقال من�سق برنامج الطوارئ‪ /‬املمثل امل�ساعد‬ ‫ل�صندوق الأمم املتحدة لل�سكان يف الأردن بالإنابة‬ ‫الدكتور �شبل �صهباين‪" :‬يف ظل االزدي��اد الكبري‬ ‫يف عدد ال�سوريني القادمني �إىل الأردن‪ ،‬ومع ازدياد‬ ‫ال�ط�ل��ب ع�ل��ى خ��دم��ات ال���ص�ح��ة وخ��ا��ص��ة ال�صحة‬ ‫الإجنابية؛ ف��ان ا�ستجابة �صندوق الأمم املتحدة‬ ‫لل�سكان يف الأردن فعالة‪ ،‬من جميع النواحي‪ ،‬منذ‬ ‫بداية الأزمة لتلبية احتياجات ال�سوريني �سواء من‬ ‫املقيمني يف املجتمعات املحلية �أم يف املخيمات"‪.‬‬

‫وب�ي�ن ان ال �� �ص �ن��دوق وم ��ن خ�ل�ال ال���ش��راك��ة‬ ‫م��ع ال�ه�ي�ئ��ة ال�ط�ب�ي��ة ال��دول �ي��ة‪ ،‬ع�م��ل ع�ل��ى توفري‬ ‫خ��دم��ات �صحة إ�جن��اب�ي��ة عالية اجل ��ودة يف خميم‬ ‫االزرق لالجئني ال�سورين بالرتكيز على العناية‬ ‫ب��احل��ام��ل ق�ب��ل وب �ع��د ال � ��والدة‪ ،‬وخ��دم��ات تنظيم‬ ‫الأ�سرة‪ ،‬وتقدمي جل�سات توعية خمتلفة حول هذه‬ ‫الق�ضايا الهامة‪.‬‬ ‫واو��ض��ح ان ه��ذه اخل��دم��ات �ستقدم م��ن قبل‬ ‫أ�ط �ب��اء‪ /‬طبيبات ن�سائية وق��اب�لات متخ�ص�صات‪،‬‬ ‫ا�ضافة اىل انه مت توفري املعدات والأجهزة الطبية‬ ‫ال �ل�ازم� ��ة‪ ،‬ل�ت�م�ك�ين ه� ��ذه ال� �ع� �ي ��ادات م ��ن ت�ق��دمي‬ ‫امل�شورة الطبية وخدمات عالية اجل��ودة لل�سيدات‬ ‫ال���س��وري��ات وخ��ا��ص��ة احل��وام��ل منهن‪ ،‬م��ع �ضمان‬ ‫اخل�صو�صية التامة للمراجعات‪.‬‬ ‫ولفت اىل ان �صندوق الأمم املتحدة لل�سكان‬

‫حممد عالونة‬

‫البعد الثالث‬

‫ديوان الخدمة يعمم عقود العمل‪..‬‬ ‫وتعيينات يف الوظائف الحكومية‬

‫يف خميم الأزرق �سري�أ�س جمموعة عمل ال�صحة‬ ‫الإجن��اب�ي��ة‪� ،‬إ��ض��اف��ة مل�شاركته يف باقي جمموعات‬ ‫عمل منظمات الأمم املتحدة واملنظمات الدولية‬ ‫واملحلية الأخرى‪.‬‬ ‫ي�شار اىل ان �صندوق الأمم املتحدة لل�سكان‬ ‫ي�ع�م��ل ع �ل��ى ال���ص�ع�ي��د ال��وط �ن��ي ب��ا� �ص��دار ب�ي��ان��ات‬ ‫وبحوث العمليات من أ�ج��ل حت�سني ح�شد الدعم‬ ‫وك�سب الت�أييد يف جمال ال�سيا�سات؛ وذلك بهدف‬ ‫زيادة فر�ص احل�صول على خدمات عالية اجلودة‬ ‫يف جمال ال�صحة الإجنابية‪ ،‬وتعزيز �أمناط احلياة‬ ‫ال�صحية لدى ال�شباب‪ ،‬وحماية املر�أة من العنف‪.‬‬ ‫ويرتكز يف عمله على ثالثة حماور يف ديناميكية‬ ‫ال �� �س �ك��ان‪ ،‬و��ص�ح��ة ا ألم� �ه ��ات وا ألط� �ف ��ال ال��ر��ض��ع‪،‬‬ ‫وامل�ساواة القائمة على النوع االجتماعي واحلقوق‬ ‫الإجنابية‪.‬‬

‫�أهدى رئي�س الوزراء الرتكي رجب طيب �أردوغان‪ ،‬فوز‬ ‫حزب العدالة حزب العدالة والتنمية يف االنتخابات البلدية‬ ‫�إىل �شعوب م�صر وفل�سطني و��س��وري��ا وال�ب�ل�ق��ان يف خطاب‬ ‫حما�سي‪� ،‬أكد فيه �أن فوزه ن�صر لتلك ال�شعوب‪.‬‬ ‫نتيجة االن�ت�خ��اب��ات ك��ان��ت م� ؤ���ش��را على �شعبية احل��زب‬ ‫احلاكم هناك‪ ،‬رغم كل التوقعات التي �أخذت �شكل الإ�شاعات‬ ‫ريا‪ ،‬وبخا�صة بعد حجب مواقع التوا�صل‬ ‫ب�أن احلزب خ�سر كث ً‬ ‫االجتماعي التي بثت ما ادعت �أنه ف�ساد‪.‬‬ ‫دون عواطف‪ ،‬ف�إن وعي ال�شعب الرتكي جتاوز حمطات‬ ‫الت�شوي�ش‪ ،‬وكان على دراية ب�أن الت�سريبات التي حاولت �أن‬ ‫مت�س احلزب جمرد فربكات‪ ،‬وحماوالت فا�شلة من جماعات‬ ‫يف ال��داخ��ل واخل� ��ارج للنيل م��ن القب�ضة احل��دي��دي��ة التي‬ ‫يحملها �أردوغ ��ان‪ ،‬ويف نف�س الوقت عادلة ال يظلم عندها‬ ‫�أحد‪.‬‬ ‫ال�ت�ج��رب��ة ال�ترك�ي��ة يف جم ��االت ال���س�ي��ا��س��ة واالق�ت���ص��اد‬ ‫واالج�ت�م��اع �أثبتت جناحها على م�ستوى ال�ع��امل‪� ،‬إذ ودع��ت‬ ‫َد ْينها للخارج‪ ،‬وحتديدا للم�ؤ�س�سات الدولية ‏مثل �صندوق‬ ‫ال�ن�ق��د وال�ب�ن��ك ال��دول �ي�ين؛ م��ا مكنها م��ن اال�ستقاللية يف‬ ‫قرارها وعدم االن�صياع لأي �ضغوط كانت‪.‬‬ ‫ال�شعب الرتكي يعي�ش حياة اال�ستقرار؛ ب�سبب ت�ضاعف‬ ‫الناجت املحلي االجمايل أ�ك�ثر من م��رة‪ ،‬بعد �أن ح�سم �أمره‬ ‫جت��اه الف�ساد و�ضمن العدالة وتوزيع ال�ث�روات؛ ما انعك�س‬ ‫على خدمات ال�صحة والتعليم والنقل واالت�صاالت‪.‬‬ ‫ال ميكن جتاهل املكانة التي حتتلها تلك البالد خارجيا‪،‬‬ ‫فكان لها موقف حا�سمة من م�صر و�إيران و�سوريا والعراق‪،‬‬ ‫حتى �إن البع�ض اعتقد �أن الإرث التاريخي لرتكيا يف املنطقة‬ ‫يتجدد كل فرتة‪ ،‬ويتم ترميمه ح�سب الأ�صول‪.‬‬ ‫�أخط�أنا عندما انقلبنا على ال��دول��ة العثمانية ل�صالح‬ ‫اال�ستعمار ‏الربيطاين‪ ،‬واليوم ننتقد حك ًما نزيهًا وجديدًا‪،‬‬ ‫بدلاً من �أن نتعلم من تلك التجربة التي �أثبتت �أنها ناجحة‬ ‫بكل املقايي�س‪.‬‏‬ ‫الدميقراطية كانت عنوا ًنا رئي�س ًيا لتلك االنتخابات‪،‬‬ ‫بالتوازي مع قوانني عادية‪ ،‬و�أخ��رى �صارمة لكل من يثبت‬ ‫�أن��ه يحاول الت�أثري يف العملية برمتها‪ ،‬وبعقوبات جت��اوزت‬ ‫خم�س �سنوات يف بع�ض االحيان‪.‬‬ ‫حبذا ل��و كانت ممار�سة الدميقراطية يف تركيا مثالاً‬ ‫نتبعه كل يوم‪،‬‏و�شعا ًرا نرفعه يف تعامالتنا اليومية‪ ،‬وما ي�شاع‬ ‫ع��ن وج��ود ق��ان��ون انتخاب جديد يرفع ع�ن��وان «ال لل�صوت‬ ‫الواحد» ميكن �أن يكون بداية الإ�صالح‪.‬‬ ‫غري ذلك‪ ،‬على الدبلوما�سية الأردنية �أن تلتفت جمددا‬ ‫مللف حتالفاتها‪ ،‬وتنظر ألن �ق��رة بعني ال���ص��اح��ب‪ ،‬فهنالك‬ ‫عالقة خفية �ساحرة ما بني ال�شعبني بحكم الدين والتاريخ‪،‬‬ ‫بديل االح�صاءات ال�سياحية التي ت�شري �إىل �أن تركيا مق�صد‬ ‫لل�شعوب العربية‪.‬‬ ‫‪Malawneh0793@yahoo.com‬‬

‫يكتبها‪ :‬خالد �أبو اخلري‬

‫التسول أحسن!‬

‫بح�سبة ب�سيطة‪ ،‬املت�سول ال��واق��ف على‬ ‫ا�شارة �ضوئية‪ ،‬اذا كانت اال�شارة تفتح مرة كل‬ ‫خم�س دقائق‪ ،‬فهذا يعني انها تفتح ‪ 12‬مرة‬ ‫يف ال�ساعة‪ ،‬ول��و ك��ان ما يجنيه ه��ذا املت�سول‬ ‫يف ك��ل «فتحة ا� �ش��ارة» ن�صف دي�ن��ار يف �أ��س��و�أ‬ ‫ا ألح��وال‪ ،‬فهذا يعني ان��ه يجني ‪ 6‬دنانري يف‬ ‫ال�ساعة‪ ،‬و‪ 60‬دي�ن��اراً يف ع�شر �ساعات‪ ،‬يعني‬ ‫�أكرث من ‪ 1500‬دينار يف ال�شهر‪.‬‬ ‫‪:‬م�س�ؤول �سابق يف وزارة التنمية قال �إن مع املت�سول كل احلق يف �إن يرف�ض عمال‬ ‫براتب يرتاوح بني ‪ 400-300‬دينار‪ ،‬و�أن يعاود الت�سول كلما �ألقي القب�ض عليه و�أطلق‬ ‫�سراحه‪ ..‬لأن احلق‪ ،‬كل احلق‪ ،‬علينا‪ ،‬نحن الذين ندفع للمت�سولني؟‬

‫القمة العربية واالنتخابات الرتكية‬

‫اعترب ‪ %76.6‬من قراء «ال�سبيل» االلكرتوين ان تعزز القمة العربية التي انعقدت‬ ‫يف الكويت من حالة االنق�سام العربي‪ ،‬فيما قال ‪ %20.7‬من القراء امل�ستطلعة �آرا�ؤه��م‬ ‫انهم يتوقعون العك�س‪ ،‬ويف املقابل قال ‪ %2.7‬انهم ال يدرون‪.‬‬ ‫وان�ط�ل��ق ال �ي��وم ا��س�ت�ط�لاع امل��وق��ع اجل��دي��د ح��ول ف��وز ح��زب التنمية وال �ع��دال��ة يف‬ ‫االنتخابات البلدية الرتكية‪ .‬وميكنكم امل�شاركة به بزيارة املوقع‪.‬‬

‫خصخصة فضلى‬

‫ك�شف تقرير جلنة تقييم جتربة‬ ‫اخل�صخ�صة يف االردن �أن عمليات‬ ‫خ �� �ص �خ �� �ص��ة �� �ش ��رك ��ات ال �ف��و� �س �ف��ات‬ ‫وال� �ك� �ه ��رب ��اء وم� �ن ��ح رخ �� �ص��ة � �ش��رك��ة‬ ‫�أم�ن�ي��ة ابتعد ع��ن الأط ��ر الت�شريعية‬ ‫وامل �م��ار� �س��ات ال�ف���ض�ل��ى ع �ل��ى �صعيد‬ ‫التنفيذ‪.‬‬ ‫وبح�سب م��ا أ�ع �ل��ن رئ�ي����س جلنة‬ ‫تقييم اخل�صخ�صة يف االردن الدكتور‬ ‫عمر ال��رزاز يف م�ؤمتر �صحايف �أم�س‬ ‫بح�ضور رئي�س الوزراء الدكتور عبداهلل الن�سور‪ ،‬ف�إن عمليات خ�صخ�صة ‪� 4‬شركات من‬ ‫بني ‪� 19‬شركة‪ ،‬افتقدت للكثري من معايري ال�شفافية وااللتزام باملمار�سات الف�ضلى‪ ،‬رغم‬ ‫�أن الأثر االقت�صادي الالحق لبع�ضها كان �إيجابيا يف تعظيم املناف�سة يف القطاع‪.‬‬ ‫‪:‬يا دكتور عمر �سواء كانت املمار�سات ف�ضلى او غري ف�ضلى‪ ،‬فاجلماعة اللي قاموا‬ ‫باخل�صخ�صة يت�شدقون ب�أنهم مف�ضلون على البلد‪ ..‬يبقى ان ح��ذف تعبري ف�ضلى‬ ‫اف�ضل‪ ،‬كونه ف�ضفا�ضاً‪ ،‬واقرتح ا�ستبداله بتعبري �أكرث و�ضوحاً‪.‬‬

‫أوملبياد « الدمامل» يف األردنية‬

‫الثالثاء (‪ )1‬ني�سان (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2610‬‬

‫«�أوملبياد الطبطبة على الدمامل‪ :‬اجلامعة الأردنية منوذجاً»‪ ،‬عنوان مقال للكاتبة‬ ‫تقوى م�ساعدة يف موقع «ح�ب�ر»‪ ،‬نقل ��ص��ورة يف غاية ال�سوء عما ج��رى يف انتخابات‬ ‫جمل�س الطلبة‪.‬‬ ‫مما ج��اء يف امل�ق��ال‪ :‬ففي ي��وم كيوم انتخابات جمل�س طلبة الأردن�ي��ة يقوى لدى‬ ‫ح�س القطيع اخلائف‪ ،‬املح�شور يف مم ٍر �أو به ٍو بانتظار �إ�شارة من قائد يقف‬ ‫الإن�سان ّ‬

‫على ر�أ�س تلة‪ ،‬ي�ؤذن بفراغ الأفق من «اخلطر» بحيث يتمكن القطيع من االن�سحاب �إىل‬ ‫مكان �أكرث �أمناً‪.‬‬ ‫وت�ضيف ت�ق��وى‪ :‬ل��دى ال��واح��د منا غ��ري��زة ال�ب�ق��اء‪� ،‬إىل احل��د ال��ذي ي�صبح عنده‬ ‫م�ستعداً لفتح �أي ب��اب ي�صادفه ل�ي�ت�وارى خلفه م��ن «اخل�ط��ر» الهائج ال��ذي يالحقه‬ ‫املك�سرة وبقنابل الغاز ور�شا�شات الفلفل والأ�سلحة‬ ‫بال�سكاكني وبالع�صي وبقطع الأثاث ّ‬ ‫البي�ضاء‪ .‬وي�صبح الإن�سان م�ستعداً للتنازل عن املروءة و�إغاثة امللهوف (القيم البدوية‬ ‫الأردن�ي��ة التي فتحنا فيها ر�ؤو���س امل�ست�شرقني وال�سياح) مقابل خ�شيته من �أن يغادر‬ ‫موقعه الآمن (خلف باب �أو �سيارة �أو داخل حمام) بهدف ت�أمني مرور �إن�سان حما�صر استثمار هندي‬ ‫يف ممر الطو�شة املهيبة‪.‬‬ ‫ك�شفت ت�ق��اري��ر ه�ن��دي��ة �أن ال���ش��رك��ات‬ ‫‪ :‬ب�س مني باهلل فاز بامليدالية «الذهبية» يف هذا االلومبياد‪.‬‬ ‫ال�ه�ن��دي��ة �ضخت ا��س�ت�ث�م��ارات يف ال��والي��ات‬ ‫ضريبة‬ ‫امل�ت�ح��دة ت�ق��در ب� �ـ‪ 17‬م�ل�ي��ار دوالر‪ ،‬وخلقت‬ ‫ينهمك موظفو دائرة الدخل هذه االيام يف الإقرارات ال�ضريبية «التقدير الذاتي» �أكرث من ‪� 81‬ألف فر�صة عمل يف الواليات‬ ‫التي يتهافت املواطنون على تقدميها ب�شقيها «الفردي وال�شركات» يف هذا الوقت من املتحدة يف العام املا�ضي‪ ،‬وفقا مل�سح �سنوي‪.‬‬ ‫ال�سنة‪ .‬املوظفون يبدون �سلوكا ح�سناً يف تعاملهم مع املراجعني‪ ،‬رغم ال�ضغوط ال�شديدة‬ ‫‪ :‬احنا العرب ا�شطر من الهنود بن�ضخ‬ ‫عليهم‪.‬‬ ‫اموالنا �سيولة‪ ..‬ال �شركات وال غريها؟‪.‬‬ ‫‪:‬يعطيهم العافية ي��ا ع�م��ي‪ ..‬ب�س ل��و يخفوا �أي��ده��م على املواطنني م��ن ا�صحاب إ�ح�ن��ا ا�صال م��ا بدنا ن�ستثمر يف �أم��ري�ك��ا‪..‬‬ ‫الدخول امل�ه��دودة‪ ،‬وي�شدوها �شوي على ال�شركات والبنوك ومن لف لفهم‪ ..‬ويا ريت مقاطعني اال�ستثمار فيها؟‬ ‫حتطوا �ضريبة ع احلكومة باملرة!‬

‫املوجه لالمانة موقع من امني عام وزارة ال�صحة ولي�س من الوزير ذاته‪ .‬وا�ستهجنوا‬ ‫عدم اعرتاف امني عمان بتوقيع امني عام الوزارة‪ ،‬وك�أنه ال يعرتف مبن�صبه‪ ،‬مت�سائلني‬ ‫�أال يقبل امني عام �إال تواقيع الوزراء؟‬ ‫ودعوا االمني اىل الكف عن ممار�سات االمني اال�ستعرا�ضية بح�سبهم‪.‬‬ ‫‪ :‬بلتاجي يا جماعة قراره من ر�أ�سه‪ ..‬وما بهمه حدا!‬

‫الربط بني الصناعة والجامعات‬

‫حجم ثروة عائلتني‬

‫ح�ج��م ث ��روة عائلتني لبنانيتني‬ ‫فقط ي�صل اىل ‪ 16‬ملياراً و‪ 800‬مليون‬ ‫دوالر‪� .‬أي �أن ح��وايل ‪ 62‬يف املئة من‬ ‫اللبنانيني يتقا�ضون �سنوياً ما يقرب‬ ‫م��ن ح�ج��م ث ��روة عائلتني لبنانيتني‬ ‫ف� �ق ��ط‪ ،‬وف� ��ق ت �ق��ري��ر ورد يف م��وق��ع‬ ‫«العربي اجلديد»‪.‬‬ ‫ال� �ع ��ائ� �ل� �ت ��ان ه � �م� ��ا‪ :‬احل� ��ري� ��ري‬ ‫وم �ي �ق��ات��ي‪ .‬وك �ل �ت��ا ال�ع��ائ�ل�ت�ين تعترب‬ ‫م��ن را��س�م��ي ال�سيا�سات االقت�صادية‬ ‫يف لبنان‪� .‬إذ �إن رفيق احلريري كان رئي�ساً للحكومة اللبنانية طوال ‪� 12‬سنة‪ ،‬وجنله‬ ‫�سعد �شغل من�صب رئي�س للحكومة مدة ‪� 3‬سنوات‪� .‬أما جنيب ميقاتي فقد كان رئي�ساً‬ ‫للحكومة طوال ‪� 5‬سنوات‪.‬‬ ‫‪ :‬طيب لي�ش القر‪ ..‬غريهم‪ ،‬ثروته تعادل جمموع رواتب كل �شعبه وما حدا حكى‪.‬‬

‫مندوبا عن الأمرية �سمية بنت احل�سن‪ ،‬كرم الدكتور عي�سى بطار�سة رئي�س جامعة‬ ‫الأم�يرة �سمية الفائزين بجائزة الربط بني ال�صناعة واجلامعات والتي مت تنظيمها‬ ‫كجزء من املهرجان التكنولوجي الوطني و�شارك بها طلبة كليات الهند�سة يف اجلامعات‬ ‫الأردنية‪.‬‬ ‫‪ :‬ن�شد على ايديكم‪ ..‬فمخرجات التعليم ينبغي ان تخدم البلد‪ ،‬ال ان تكون عبئا‬ ‫على كاهله‪.‬‬

‫خري الكالم‬

‫بلتاجي يتحدى النسور‬

‫�شكا عدد من ا�صحاب املقاهي والكويف‬ ‫�شوبات رف�ض امانة عمان الكربى جتديد‬ ‫رخ ����ص االراج� �ي ��ل‪ ،‬رغ��م ت��وج�ي��ه ك �ت��اب من‬ ‫احل �ك��وم��ة ال �ي �ه��ا‪� � ،‬ض��ارب��ة ع��ر���ض احل��ائ��ط‬ ‫ب� �ق ��رارات جم�ل����س ال � � ��وزراء‪ .‬ون �ق��ل م��وق��ع‬ ‫«جرا�سا» ا�ستغرابهم مماطلة ام�ين عمان‪،‬‬ ‫ورف���ض��ه ق��رار احل�ك��وم��ة بحجة ان الكتاب‬

‫من �أجمل ما يقال كل �صباح‪:‬‬ ‫اللهم �إين وكلتك �أمري‪ ،‬فكن يل خري وكيل‪ ..‬ودبر يل �أمري ف�إين ال �أح�سن‬ ‫التدبري‪.‬‬


‫�ش�ؤون حملية‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫الثالثاء (‪ )1‬ني�سان (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2610‬‬

‫«االتجاه اإلسالمي» يف «األردنية» يتكتم على مقاعده الفردية‬

‫با�سم �سكجها‬ ‫بسرعة‬

‫جمال ال�شواهني‬ ‫على المأل‬

‫املقامرة‬ ‫باملستقبل‬

‫األردن والتقارير‬ ‫الغربية‬ ‫حدث معي قبل ثالث �سنوات‪� ،‬أنّ �إذاعة غربية ناطقة بالعربية‬ ‫ا ّت�صلت بي للتعليق على الثورتني التون�سية وامل�صرية‪ ،‬وكان ال�س�ؤال‬ ‫الأول والأخ��ي�ر يتعلق مبقارنتهما مب��ا ي��ج��ري يف الأردن‪ ،‬ف��ب��د�أت‬ ‫بالإجابة التي تتلخّ �ص ب�أن الو�ضع خمتلف عندنا فال �أحد يُطالب‬ ‫بتغيري النظام‪ ،‬بل ب�إ�سقاط احلكومة‪ ،‬فا�ستنكر امل��ذي��ع‪ ،‬وقاطعني‬ ‫ب�إ�صرار على موقفه امل�سبق‪ ،‬وملّ��ا �أع��دت الت�أكيد على ر�أي��ي �أ�سكتني‬ ‫بفظاظة و�أقفل اخلط‪.‬‬ ‫كان املطلوب وا�ضحاً‪� :‬أن �أطابق يف مقارنتي بني تون�س وم�صر‬ ‫والأردن‪ ،‬و�أن م�سريات اجلامع احل�سيني وال���دوار الرابع �ستتحول‬ ‫�إىل مظاهرات جتتاح البالد مطالبة بتغيري احلكم‪ ،‬وهذا بالت�أكيد‬ ‫مل ي��ك��ن ���ص��ح��ي��ح��اً‪ ،‬ف���الأردن���ي���ون ك��ان��وا ح��ري�����ص�ين ع��ل��ى اال���س��ت��ق��رار‬ ‫واال�ستمرار بقدر حر�صهم على التغيري الإ�صالحي وحتقيق العدالة‬ ‫ومكافحة الف�ساد وغريها من املطالبات‪ ،‬وما زالوا حتى اليوم‪.‬‬ ‫يف تلك االيام كنا نتابع و�سائل الإع�لام الغربية فننتبه �إىل ز ّج‬ ‫غري �أمني ومريب للأردن �ضمن جمريات الأحداث يف املنطقة‪ ،‬وكتب‬ ‫زميلنا ال��راح��ل ايامها �سامي الزبيدي عن جتربته مع �صحافيني‬ ‫�أجانب ح ّوروا ما قاله لهم �أردنيون‪ ،‬وكان يق�صد تقرير �إيثان برونر‬ ‫يف نيويورك تاميز ال��ذي ن�سب ل�شيوخ ع�شرية الزبيدي كالماً �أكد‬ ‫�سامي �أنه غري �صحيح‪ ،‬وت�ضمن حتويراً مق�صوداً‪.‬‬ ‫ل�سنا م��ن ه����ؤالء ال��ذي��ن ي���رددون مبنا�سبة وبدونها �أن الأردن‬ ‫م�ستهدف‪ ،‬وال نحمل ع��ق��داً نف�سية جتعلنا يف ح��ال��ة ج��ن��ون ال�شك‬ ‫واالرتياب‪ ،‬ونعرف �أن �شعبنا واع وحري�ص على جتربته وخ�صو�صية‬ ‫تركيبته‪ ،‬ولكننا يف الوقت نف�سه ن�ضع �أيادينا على قلوبنا خوفاً من‬ ‫هذا العبث املق�صود املنظم الآتي من الغرب والذي ال يريد لنا اخلري‪.‬‬ ‫ن�ستذكر ذل��ك كله م��ع متابعتنا للتقارير الغربية ح��ول �أدوار‬ ‫م�شبوهة لل���أردن‪ ،‬هنا وهناك‪ ،‬ويف قناعتنا ان عمان لن تتورط يف‬ ‫لعبة خا�سرة‪ ،‬كما ظلت ت�ؤكد على مدار االيام‪.‬‬

‫صرف دعم املحروقات ملتقاعدي‬ ‫«الضمان» الثالثاء‬ ‫ال�سبيل‪ -‬ع�صام مبي�ضني‬ ‫ق��ال��ت م��دي��ر ع���ام امل ؤ������س�����س��ة ال��ع��ام��ة ل��ل�����ض��م��ان االج��ت��م��اع��ي ن��ادي��ا‬ ‫ال���رواب���دة‪ ،‬إ�ن���ه مت حت��وي��ل م�ستحقات دع��م امل��ح��روق��ات احل��ك��وم��ي �إىل‬ ‫احل�سابات البنكية اخلا�صة باملتقاعدين �أو ورثتهم امل�ستحقني للدعم‪،‬‬ ‫بحيث ت��ك��ون ج��اه��زة ل�لا���س��ت�لام م��ن ال��ب��ن��وك امل��ح��ول��ة إ�ل��ي��ه��ا روات��ب��ه��م‬ ‫الثالثاء‪ ،‬وذلك ح�سب ك�شوفات �أ�سماء امل�ستحقني ومبالغ الدعم لكل‬ ‫منهم‪ ،‬الواردة للم�ؤ�س�سة من وزارة املالية ‪� /‬ضريبة الدخل‪.‬‬ ‫ون ّوهت �إىل �أن دور امل�ؤ�س�سة اقت�صر على تزويد وزارة املالية ببيانات‬ ‫املتقاعدين والورثة الذين يح�صلون على ح�صة من راتب متقاعد �أو‬ ‫م�ؤمن عليه متوفى‪ ،‬و�أن وزارة املالية بدورها قامت مبراجعة وتدقيق‬ ‫هذه البيانات‪ ،‬وحتديد امل�ستحقني للدعم وفقاً للأ�س�س املعتمدة لديها‪.‬‬ ‫وقالت ال��رواب��دة �إن املبلغ ا إلج��م��ايل للدفعة من الدعم اخلا�ص‬ ‫مبتقاعدي ال�ضمان قد و�صل للم�ؤ�س�سة من وزارة املالية للمتقاعدين‬ ‫امل�ستفيدين وع��دده��م ‪ 34315‬م��ت��ق��اع��داً بقيمة ‪ 3‬م�لاي�ين و‪ 420‬أ�ل��ف‬ ‫دي��ن��ار‪ ،‬وللم�ستحقني م��ن ال��ورث��ة وع��دده��م ‪ 14599‬وري��ث��اً بقيمة ‪908‬‬ ‫�آالف دينار‪.‬‬

‫اجلامعة االردنية‬

‫ال�سبيل ‪ -‬هديل الد�سوقي‬ ‫ت�سود حالة من التكتم على حجم ح�صاد‬ ‫اال�سالميني للمقاعد الفردية يف احتاد طلبة‬ ‫اجل��ام��ع��ة االردن���ي���ة‪ ،‬ال��ت��ي �أج��ري��ت اخلمي�س‬ ‫امل��ا���ض��ي يف �أج�����واء ملتهبة ���ش��اب��ت��ه��ا أ�ع��م��ال‬ ‫عنف و�شغب‪ ،‬وفق ما نقلت م�صادر طالبية‬ ‫لـ"ال�سبيل"‪.‬‬ ‫ورف�������ض م�����ص��در م�������س����ؤول يف االجت����اه‬ ‫اال�سالمي لطلبة اجلامعة االردنية‪ ،‬االعالن‬ ‫عن عدد املقاعد التي ح�صدها اال�سالميون‬ ‫يف احتاد الطلبة ب�ش�أن املقاعد الفردية‪ ،‬غري‬ ‫ان��ه��ا ح�صلت ق��ائ��م��ة اه���ل ال��ه��م��ة املح�سوبة‬ ‫على اال�سالميني ما ن�سبته ‪ 42‬يف املئة من‬ ‫اال�صوات‪.‬‬ ‫وق�����ال امل�����ص��در لـ"ال�سبيل" �إن ك��اف��ة‬ ‫االرق���ام التي نقلتها و�سائل االع�ل�ام عبارة‬ ‫عن تخمينات‪ ،‬وال يحمل اي منها رقما دقيقا‬ ‫للمقاعد التي ح�صل عليها اال�سالميون يف‬ ‫انتخابات احتاد الطلبة االخرية‪.‬‬ ‫ويق�سم ال��ي��م�ين اع�����ض��اء احت���اد الطلبة‬ ‫اجلامعة االردن��ي��ة البالغ عددهم ‪ 92‬طالبا‬ ‫وط��ال��ب��ة ال��ث�لاث��اء‪ ،‬وي��ن��ق�����س��م ال��ت�����ص��وي��ت يف‬

‫ان��ت��خ��اب��ات االحت���اد على ق��وائ��م مغلقة يبلغ‬ ‫ع���دده���ا ث�لاث��ة ق���وائ���م‪ ،‬و‪ 83‬ع��ل��ى ال��ق���ؤائ��م‬ ‫الفردية‪.‬‬ ‫واو�����ض����ح ان ت��ل��ك ���س��ي��ا���س��ة االجت������اه يف‬ ‫اجل��ام��ع��ة ح��ر���ص��ا منهم ع��ل��ى ع���دم ممار�سة‬ ‫ال�ضغط على حلفائهم وافرادهم التي عادة‬ ‫ما كانت متار�سها �أجهزة �أمنية‪.‬‬ ‫ومل حت��دد اجلامعة حتى �ساعة اع��داد‬ ‫ال��ت��ق��ري��ر م��وع��دا لإج����راء ان��ت��خ��اب��ات الهيئة‬ ‫االدارية الحتاد الطلبة‪ ،‬رغم انها يف الدورات‬ ‫ال�سابقة كانت جترى يف اال�سبوع الثاين من‬ ‫يوم االقرتاع‪.‬‬ ‫و���ش��ه��دت اجل��ام��ع��ة االردن���ي���ة اخلمي�س‬ ‫املا�ضي اع��م��ال عنف و�شغب‪ ،‬تعمد خاللها‬ ‫ط�ل�اب اغ�ل�اق ���ص��ن��ادي��ق االق��ت��راع وتك�سري‬ ‫زج���اج م��داخ��ل كلية االداب وال�ترب��ي��ة‪ ،‬كما‬ ‫اح��ت��ج��زوا طالبات يف الكلية ومنعوهن من‬ ‫اخلروج قبيل موعد الفزر بن�صف �ساعة‪.‬‬ ‫ووق����ع����ت ال����ع����دي����د م����ن اال�����ص����اب����ات يف‬ ‫���ص��ف��وف جل���ان امل��������ؤازرة ج����راء االع���ت���داءات‬ ‫عليهم بال�ضرب‪ ،‬ونقل نحو اربعة طالب اىل‬ ‫امل�ست�شفى من بينهم الطالب عبدال�سالم ابو‬ ‫نزار‪ ،‬وثالثة طالبات‪ ،‬وفق معلومات م�ؤكدة‬

‫ح�صلت عليها "ال�سبيل"‪.‬‬ ‫واك�����دت امل�������ص���ادر ال��ط�لاب��ي��ة ا���س��ت��خ��دام‬ ‫البع�ض ل��غ��ازات خم��درة �ضد طلبة االجت��اه‬ ‫اال���س�لام��ي يف كلية االداب‪ ،‬الف��ت�ين اىل ان‬ ‫االمن اجلامعي فقد ال�سيطرة على الطلبة‪.‬‬ ‫واوقف االنتخاب يف كلية االداب‪ ،‬وطالبت‬ ‫جل���ان امل��������ؤازرة اي���ق���اف وجت��م��ي��د االن��ت��خ��اب‬ ‫يف ك��ل��ي��ة ال�ت�رب���ي���ة؛ اح��ت��ج��اج��ا ع��ل��ى اع��م��ال‬ ‫البلطجة التي و�صفوها بـ"املمنهجة"‪.‬‬ ‫وق�����ال امل�������ص���در امل�������س����ؤول م���ن االجت����اه‬ ‫اال���س�لام��ي يف االردن���ي���ة �إن االجت����اه ح�صد‬ ‫يف ال��دورة املا�ضية ثمانية مقاعد من ا�صل‬ ‫ع�شرة يف الهيئة االدارية‪.‬‬ ‫فيما ح�صد اغلبية امل��ق��اع��د يف الهيئة‬ ‫االداري�������ة الحت����اد ال��ط��ل��ب��ة يف ال������دورة ال��ت��ي‬ ‫ت�سبقها‪ ،‬بينما مت توزيع املقاعد باملحا�ص�صة‬ ‫بني خملتف االجتاهات يف ال��دورة قبل نحو‬ ‫ثالث �سنوات‪.‬‬ ‫ي�شار اىل ان اجلامعة االردنية جتري يف‬ ‫كل عام درا�سي انتخابات احتاد الطلبة‪ ،‬وعادة‬ ‫ما تعقد يف الف�صل الدرا�سي الثاين منذ نحو‬ ‫ثالث دورات �سابقة‪.‬‬

‫�شرعية احلكومة ي�شوبها ما ي�شوب م�شروعية جمل�س‬ ‫ال���ن���واب امل��ن��ت��خ��ب مب��وج��ب ق��ان��ون ال ي ؤ���م��ن مت��ث��ي�لا �شامال‬ ‫لل�شعب‪ ،‬وج����راء م��ق��اط��ع��ة ان��ت��خ��اب��ات��ه الأخ��ي��رة م��ن �أط��ي��اف‬ ‫�سيا�سية و�شعبية وا�سعة‪ ،‬وهو على حاله ال ميثل كل ال�شعب‬ ‫و�إمنا جزءا منه‪ ،‬وهذه قد تكون �أقلية �إذا ماح�سبت �أ�صواتها‬ ‫مقارنة م��ع ال��ذي��ن يحق لهم الت�صويت‪ .‬وعليه‪ ،‬ف��ان الثقة‬ ‫التي حت�صلها احلكومة منه �إمن��ا تكون من وزن��ه التمثيلي‪،‬‬ ‫والنتيجة أ�ن��ه��ا ال متثل ال�شعب كله ط��امل��ا �أن���ه مل ي��دل بكل‬ ‫�أ�صواته االنتخابية‪.‬‬ ‫احل��ك��وم��ة مكلفة االن بو�ضع خطة ع�شرية لالقت�صاد‬ ‫الأردين‪ ،‬ولأن فرتة حكمها متيزت �أكرث ما يكون بالقرارات‬ ‫ال�ضاغطة على حياة النا�س التي حولتها يف ح��االت عديدة‬ ‫اىل جحيم جلهة ت��ردي قدراتهم املالية �أم���ام وح�ش الغالء‬ ‫ال��ف��اح�����ش‪ ،‬وت��ف��اق��م ال��ع��ج��ز ع��ن تلبية االل��ت��زام��ات احلياتية‬ ‫برمتها‪ ،‬ف�إنها ان اعتمدت لبناء اخلطة على نف�س �سيا�ساتها‬ ‫االفت�صادية احلالية فعلى النا�س ان ينتظروا �أياما اكرث �سوادا‬ ‫من احلالية‪ ،‬وترديا �أكرب يف م�ستوى معي�شتهم‪ ،‬وذلك طاملا مل‬ ‫يعهدوا منها ب�صي�ص �أمل ب�أي رخاء او حتى جمرد بحبوحة‪.‬‬ ‫م�ستقبل ا ألج���ي���ال ال��ق��ادم��ة ال ي��ن��ب��غ��ي �أن ي��ك��ون ره��ن‬ ‫التجريب واالعتمادات الفردية وال�شخ�صية‪ ،‬وينبغي �أن يخرج‬ ‫التخطيط الوطني برمته على �أ�سا�س امل�س�ؤولية التاريخية‪،‬‬ ‫وا ألج���در يف م��ن يحكم ويخطط �أن يكون منتخبا ال يبحث‬ ‫عن ميزات فردية‪ ،‬و�أن يكون بالإمكان حما�سبته على قاعدة‬ ‫اخليار ال�شعبي احل��ر‪ ،‬و�أن تكون مرجعيته يف املح�صلة جهة‬ ‫وطنية م�ؤ�س�سية ولي�س عائلته وافراد �أ�سرته‪.‬‬ ‫ويف هذا ال�سياق يكون اجلدير �إع��ادة النظر يف احلكومة‬ ‫وتكليفها بالتخطيط لع�شرة �سنوات قادمة‪ ،‬وب��دال من ذلك‬ ‫تكليفها ب���إج��راء ان��ت��خ��اب��ات ت�شريعية مبكرة ت���ؤم��ن متثيال‬ ‫حقيقيا لكل الأردنيني‪ ،‬يجري على �إثرها ت�شكيل حكومة بثقة‬ ‫نيابية حقيقيقة �إن مل تكن �أ�سا�سا برملانية‪ ،‬وه��ذه ميكن ان‬ ‫يعهد اليها بالتخطيط للم�ستقبل‪ ،‬والأمر يلزمه قرار فقط‪،‬‬ ‫يوفر على اجلميع كل العناء واملغامرات‪.‬‬

‫«العمل اإلسالمي» يرحب بالتقارب األردني القطري‬ ‫ال�سبيل‪ -‬مو�سى كراعني‬

‫�أع������رب ح����زب ج��ب��ه��ة ال��ع��م��ل الإ����س�ل�ام���ي عن‬ ‫ترحيبه للتقارب الأردين القطري‪ ،‬ال��ذي قال ان‬ ‫البلدين بحاجة اليه‪.‬‬ ‫وقالت اجلبهة يف بيان �صدر ام�س �إن املطلوب‬ ‫"ترجمة هذا اللقاء بني قيادتي البلدين م�ؤخرا‬ ‫�إىل اتفاقيات يف خمتلف املجاالت‪ ،‬ملا يعود على كال‬ ‫البلدين باخلري العميم‪ ،‬م�شرية اىل ان ال��زي��ارة‬

‫«حقوق اإلنسان» يدعو للتحقيق يف ممارسات العنف‬ ‫خالل انتخابات «األردنية»‬ ‫ال�سبيل‪ -‬جناة �شناعة‬ ‫دع��ا املركز الوطني حلقوق الإن�سان �إدارة اجلامعة‬ ‫الأردن����ي����ة الت���خ���اذ الإج�������راءات ال�����ض��روري��ة للتحقيق يف‬ ‫التجاوزات التي جرت يوم انتخابات احتاد الطلبة اخلمي�س‬ ‫املا�ضي‪ ،‬وت�ضمنت ممار�سات العنف واالعتداء على الأفراد‬ ‫واملراقبني‪ ،‬ومنع بع�ض الطلبة من الت�صويت‪.‬‬ ‫و�����ش����دد امل����رك����ز يف ت���ق���ري���ره �أم���������س ح�����ول جم���ري���ات‬ ‫االنتخابات على ان يكون التحقيق عرب هيئة حتقيق نزيهة‬ ‫وم�ستقلة‪ ،‬والعمل على حما�سبة املتورطني بها‪� ،‬صيانة‬ ‫للحق يف امل�شاركة العامة واالن��ت��خ��اب بحرية و�شفافية‪.‬‬ ‫و�أك��د التقرير حدوث حاالت من العنف ادت اىل ا�صابات‬ ‫بني الطلبة من مر�شحني ومقرتعني وم�ؤازرين و�أ�ساتذة‬ ‫ج��ام��ع��ي�ين وم��وظ��ف��ي ام����ن اجل��ام��ع��ة وت��ك�����س�ير ل��ل��زج��اج‬ ‫والأثاث‪ ،‬وا�ستخدمت قنابل �صوتية‪ ،‬و�أوقف الت�صويت يف‬ ‫كلية الآداب قبل موعدها الر�سمي ب�ساعة تقريبا‪.‬‬ ‫وانتقد التقرير ال��دع��اي��ة االنتخابية التي ات�سمت‬ ‫بالبعد الع�شائري وامل��ن��اط��ق��ي ع�بر ال��ه��ت��اف��ات وال��دع��اي��ة‬ ‫املطبوعة‪ ،‬وغريها من املمار�سات التي توحي بالتحدي‬

‫‪3‬‬

‫مم���ا ا����ش���اع اج�����واء غ�ي�ر م�لائ��م��ة‪ ،‬الف��ت��ا �إىل �أن اجل��ه��ات‬ ‫امل�س�ؤولة والأمن اجلامعي مل يتخذا االجراءات احلا�سمة؛‬ ‫م��ا يكفي مل��ع��اجل��ة امل��م��ار���س��ات ال��ت��ي �أث����رت يف ح�سن �سري‬ ‫الإنتخابات‪.‬ولفت تقرير املركز �إىل وجود ا�شخا�ص غري‬ ‫معنيني من غري جلنة االق�ت�راع واملر�شحني واملندوبني‬ ‫واملراقبني يف داخل بع�ض مراكز االق�تراع‪ ،‬وعدم انتظام‬ ‫دخول املقرتعني اىل قاعة االقرتاع بالدور؛ �إذ كان ب�شكل‬ ‫دخول جماعي‪.‬‬ ‫و�أ�����ش����ار �إىل �أن ب��ع�����ض ���ص��ن��ادي��ق االق���ت��راع م��رق��م��ة‬ ‫والبع�ض الآخ��ر ال حتمل �أرقاما‪ ،‬يف حني يوجد يف بع�ض‬ ‫م��راك��ز االق�ت�راع قائمة ب�أ�سماء الناخبني‪ ،‬لكن البع�ض‬ ‫الآخر ال يوجد مثل هذه القائمة‪.‬‬ ‫وذك�����ر وج�����ود جت��م��ع��ات ع�����ش��ائ��ري��ة م��������ؤازرة لبع�ض‬ ‫املر�شحني للع�شائر؛ ما خلق حالة من ال�ضغط ونوعا من‬ ‫الرتهيب‪ ،‬وت�سبب مبنع بع�ض الطلبة من الدخول ملراكز‬ ‫االقرتاع للت�صويت‪ ،‬وال �سيما الطالبات ومقرتعي التيار‬ ‫اال�سالمي‪.‬‬

‫اخلاطفة التي ق��ام بها ال�شيخ متيم ب��ن حمد �آل‬ ‫ث��اين أ�م�ير دول��ة قطر‪ ،‬واال�ستقبال احلافل الذي‬ ‫لقيه يف عمان من امللك عبداهلل الثاين بن احل�سني‬ ‫والت�صريحات االيجابية حول الزيارة‪ ،‬والتي �أكدت‬ ‫���ض��رورة تعزيز ال��ع�لاق��ات ا ألخ��وي��ة ب�ين البلدين‬ ‫“جتعلنا على يقني �أن الزيارة ج��اءت يف وقتها‪،‬‬ ‫وت�ستحق الإ�شادة‪ ،‬والبناء عليها‪.‬‬ ‫ولفت احل��زب �إىل �أن الزيارة ج��اءت يف �أعقاب‬ ‫م�ؤمتر القمة ال��ذي “غابت فيه روح التوافق ويف‬

‫�أو����ض���اع ع��رب��ي��ة مقلقة‪ ،‬وب��ع��د ع�لاق��ة غ��ل��ب عليها‬ ‫الفتور بني البلدين‪ ،‬ف�إذا عجزت القمة عن حتقيق‬ ‫امل�أمول منها فال �أقل من عالقات ثنائية ايجابية‪،‬‬ ‫لي�ست على قاعدة املحاور التي دفعت الأمة ب�سببها‬ ‫الثمن غالياً‪ ،‬و�إمنا على قاعدة التن�سيق والتعاون”‪.‬‬ ‫ور�أت اجل��ب��ه��ة �أن ه��ن��اك م�صلحة م�شرتكة‬ ‫لكال البلدين‪“ ،‬فدولة قطر‪ ،‬مبا حباها اهلل من‬ ‫ث��روة‪ ،‬وبتوجه قيادتها ال�سيا�سية لالعمار وبناء‬ ‫دول��ة ع�صرية‪ ،‬واحل��ر���ص على القيام ب��دور م�ؤثر‬

‫يف الإق��ل��ي��م‪ ،‬م��ن م�صلحتها ت��ط��وي��ر ال��ع�لاق��ة مع‬ ‫الأردن‪ ،‬الذي بنى قاعدة علمية عري�ضة يف خمتلف‬ ‫ال��ق��ط��اع��ات‪ ،‬كما حت��ت��اج �إىل ع�لاق��ات طبيعية مع‬ ‫دولة غلب على مواقفها االعتدال‪ .‬والأردن الذي‬ ‫يعاين من عجز يف موازنته‪ ،‬وبطالة وال�سيما بني‬ ‫حملة امل ؤ���ه�لات العلمية‪ ،‬وح��اج��ت��ه �إىل الطاقة‪،‬‬ ‫من م�صلحته �إقامة عالقات �أخوية مع بلد مثل‬ ‫ق��ط��ر‪ ،‬مي��ك��ن �أن ت�سهم يف التخفيف م��ن أ�ع��ب��ائ��ه‬ ‫االقت�صادية”‪.‬‬

‫النائب الشوبكي يحتفي بفوز أردوغان ويدعو‬ ‫الحكومة لـ«التعلم»‬

‫ال�سبيل– �أمين ف�ضيالت‬

‫قدم النائب ع�ساف ال�شوبكي مقارنة‬ ‫بني ما قدمه رئي�س الوزراء الرتكي رجب‬ ‫طيب اردغ��ان لل�شعب الرتكي‪ ،‬وما قدمه‬ ‫رئ��ي�����س ال�����وزراء ع��ب��داهلل ال��ن�����س��ور لل�شعب‬ ‫االردين‪.‬‬ ‫وق���ال �إن �سيا�سات اردوغ�����ان او�صلت‬ ‫ال�شعب ال�ترك��ي اىل م��ا و���ص��ل��ت ال��ي��ه من‬ ‫تقدم وازدهار وكربياء و�أنفة‪ ،‬انعك�س على‬ ‫واقع حياة االتراك وها هم يجددون ثقتهم‬ ‫بهذا الزعيم الفذ ال��ذي �أمتنى له مزيدا‬ ‫من النجاح والرفعة‪ ،‬و�أدعو اهلل ان ت�ستفيد‬ ‫حكومتنا (حكومة اجلباية) من جتربته‬

‫ونهج ادارته‪.‬‬ ‫وكتب النائب الدكتور ع�ساف ال�شوبكي‬ ‫حتت عنوان التجربة الرتكية واحلكومة‬ ‫الأردنية على "في�س بوك" �إن "جناح اي‬ ‫م�����س���ؤول منوط بنتائج عمله‪ ،‬و�أح���د �أه��م‬ ‫معايري النجاح خدمة مبادئ وقيم وق�ضايا‬ ‫�أم��ت��ه واالمي���ان املطلق بقوة االم���ة‪� ،‬إذا ما‬ ‫تهي�أت لها �أ���س��ب��اب املنعة وال��ق��وة والهيبة‬ ‫والكرامة والعزة واالزده��ار والعمل اجلاد‬ ‫واملخل�ص والد�ؤوب للو�صول اىل ا�ﻷ هداف‬ ‫املر�سومة لبناء قدرات الوطن ورفع �سوية‬ ‫امل����واط����ن وت��خ��ف��ي��ف االع����ب����اء ع���ن ك��اه��ل��ه‬ ‫وت�أمني حياة حرة كرمية له ولعائلته"‪.‬‬ ‫وا�ضاف‪« :‬لعل الزعيم الرتكي رجب‬

‫طيب اردوغ����ان مثال نا�صع لهذا النجاح‬ ‫الذي �أو�صل تركيا ملا و�صلت اليه من تقدم‬ ‫وازده��ار وكربياء و�أنفة‪ ،‬انعك�س على واقع‬ ‫ح��ي��اة االت�����راك وه���ا ه��م ي���ج���ددون ثقتهم‬ ‫بهذا الزعيم الفذ ال��ذي �أمتنى له مزيدا‬ ‫من النجاح والرفعة و�أدعو اهلل ان ت�ستفيد‬ ‫حكومتنا (حكومة اجلباية) من جتربته‬ ‫ونهج ادارته"‪.‬‬ ‫وا����ش���ار اىل ان���ه "طفح ال��ك��ي��ل ومل‬ ‫يعد ال��وط��ن وال امل��واط��ن يتحمل ف�شل‬ ‫هذه احلكومة التي "�شنّعت" و�أرهقت‬ ‫امل��واط��ن (و���ش��ح��دت��ه امل��ل��ح) و أ�م��ع��ن��ت يف‬ ‫ا�ستنزافه‪ ،‬حتى بات الفقر يداهم بيوت‬ ‫االردن���ي�ي�ن‪ ،‬وذاب���ت الطبقة املتو�سطة‪،‬‬

‫�صمام �أمان اي جمتمع"‪.‬‬ ‫وا�ضاف‪" :‬وها هي ت�شيح بوجهها عن‬ ‫ال��ن��ا���س ومت��ع��ن يف �إذالل الأردن���ي�ي�ن بهذا‬ ‫الغالء الفاح�ش وع�بر طوابري ما ي�سمى‬ ‫الدعم وم��ن خ�لال اغالقها ملنافذ العمل‬ ‫والت�شغيل وعدم قدرتها على ايجاد فر�ص‬ ‫ع��م��ل مل��ئ��ات �آالف اخل��ري��ج�ين وال��ب��اح��ث�ين‬ ‫ع��ن لقمة العي�ش ب��ك��رام��ة‪ ،‬وع��دم قدرتها‬ ‫على �إدارة �أم��وال املنحة اخلليجية ب�إقامة‬ ‫م�����ش��اري��ع ان��ت��اج��ي��ة ت��ع��زز ق�����درات ال��وط��ن‬ ‫وت��وج��د ف��ر���ص عمل للمنهكني والفقراء‬ ‫وامل��ع��وزي��ن وال�شباب ال��ذي��ن ف��ق��دوا االم��ل‬ ‫وا���ض��اع��وا االح�ل�ام بحياة كرمية يف وطن‬ ‫كرمي لي�س للفا�سدين فيه مكان"‪.‬‬

‫وفاة طبيب بمضاعفات مرض املالريا‬

‫«اإلصالح النيابية» ترفض قرارات لوزير الرتبية‬

‫�أرجعت وزارة ال�صحة وف��اة طبيب �أردين �إىل �إ�صابته مبر�ض‬ ‫املالريا وم�ضاعفاتها منذ فرتة زمنية بعيدة‪.‬‬ ‫وق��ال رئي�س ق�سم الأم��را���ض الطفيلية وامل�شرتكة يف مديرية‬ ‫الأمرا�ض ال�سارية بوزارة ال�صحة الدكتور خليل كناين لـ"ال�سبيل"‪،‬‬ ‫�إن ح��ادث��ة ال��وف��اة وقعت يف ‪� 19‬آذار امل��ا���ض��ي‪ ،‬مو�ضحا �أن الطبيب‬ ‫املتوفى م�صاب مبر�ض املالريا منذ فرتة زمنية طويلة‪.‬‬ ‫و�أ����ش���ار �إىل دخ����ول ال��ط��ب��ي��ب امل��ت��وف��ى للم�ست�شفى ع��ل��ى اث��ر‬ ‫م�ضاعفات مر�ض امل�لاري��ا‪ ،‬الفتا �إىل �أن حالته ال�صحية كانت يف‬ ‫تراجع وا�ضح‪.‬‬ ‫وت��ويف طبيب يعمل يف �أح��د امل�ست�شفيات اخلا�صة بالعا�صمة‬ ‫ع ّمان عقب عودته من زيارة منطقة البحر امليت‪.‬‬ ‫ون��ف��ى ك��ن��اين لـ"ال�سبيل" وج���ود ع�لاق��ة ب�ين زي����ارة الطبيب‬ ‫ملنطقة البحر امليت وحادثة الوفاة‪ ،‬م�شريا �إىل �أن املتوفى كان يعاين‬ ‫من مر�ض املالريا �سابقا‪.‬‬ ‫و�أ���ش��ار �إىل �إج���راء م�سح وب��ائ��ي يف منطقة البحر امل��ي��ت �شمل‬ ‫املئات من املواطنني والعاملني فيها؛ للت�أكد من عدم انتقال عدوى‬ ‫امل�لاري��ا �إل��ي��ه��م‪ ،‬الف��ت��ا ك��ذل��ك �إىل ال��ق��ي��ام بعمليات مكافحة ور���ش‬ ‫للبعو�ض؛ حت�سبا ملنع انت�شار مر�ض املالريا‪.‬‬ ‫وينتقل مر�ض املالريا الذي يعترب من الأمرا�ض ال�سارية عن‬ ‫طريق البعو�ض ‪-‬ح�سب كناين‪ -‬ويف حاالت نادرة ينتقل للعاملني يف‬ ‫القطاع ال�صحي من خالل �أدوات اجلراحة والعمليات اجلراحية‪،‬‬ ‫لكنها تبقى نادرة احلدوث‪.‬‬ ‫وت��اب��ع �أن معدل الإ���ص��اب��ة مبر�ض امل�لاري��ا يف الأردن يبلغ ‪80‬‬ ‫�إ�صابة �سنويا‪ ،‬الفتا �إىل �أن وزارة ال�صحة تخ�ضع امل�صابني باملر�ض‬ ‫للعالج‪.‬‬ ‫وذكر كناين �أن الإ�صابة مبر�ض املالريا قابلة لل�شفاء بدرجة‬ ‫�أكرب عند اكت�شاف احلالة املر�ضية بوقت مبكر‪.‬‬

‫ال�سبيل– �أمين ف�ضيالت‬

‫ال�سبيل‪� -‬أحمد برقاوي‬

‫عربت كتلة الإ�صالح النيابية عن رف�ضها لقرار‬ ‫وزي��ر الرتبية والتعليم حممد ذنيبات حيال زي��ادة‬ ‫ر�سوم التقدم المتحان التوجيهي مبقدار ‪ 30‬دينار‬ ‫لكل م��اده للمتخلفني عن اجتياز النجاح يف ال��دورة‬ ‫املدر�سية‪.‬‬ ‫واع���ت�ب�رت ال��ك��ت��ل��ة يف ك��ت��اب وج��ه��ت��ه ل��ل��وزي��ر �أن‬ ‫امل���غ���االة يف االج�������راءات ال��ت��ي راف���ق���ت امل��راق��ب��ة على‬ ‫االمتحانات والهالة الأعالمية امل�شددة واالج��راءات‬ ‫الأمنية يجب �أال ت�شكل عامال نف�سيا م�ضادا لدى‬ ‫الطلبة املتقدمني‪ ،‬فمنع الغ�ش هو ���ض��رورة ملحة‪،‬‬ ‫ولكن الإجراءات يجب درا�ستها بعناية تربوية‪.‬‬ ‫وتاليا ن�ص الكتاب الذي ح�صلت "ال�سبيل" على‬ ‫ن�سخة منه‪:‬‬ ‫ل��ق��د �أث����ار قيامكم ب��ات��خ��اذ اج�����راءات اح�ترازي��ة‬ ‫غري م�سبوقة يف �ضبط االمتحانات "جدال وا�سعا"‬ ‫ما بني م�ؤيد ومعار�ض‪ ،‬ورغم �أن املعظم يتفق معكم‬ ‫بالهدف املن�شود بالق�ضاء على ظاهره الغ�ش التي‬ ‫تكررت وارتفعت بال�سنوات الأخ�يرة‪� ،‬إال �أننا يف كتلة‬ ‫اال���ص�لاح النيابية وبعد مراجعة جلميع اجلوانب‬ ‫الأكادميية واالجتماعية‪ ،‬ف�إننا نرجو �أن نتقدم اليكم‬ ‫باملقرتحات التالية‪� ،‬آملني �أن نحقق انطالقة نحو‬ ‫الإ�صالح العادل وال�شامل الذي نن�شده جميعا‪:‬‬ ‫اوال‪� :‬أن��ن��ا نرف�ض وب�شدة قيامكم برفع ر�سوم‬ ‫ال��ت��ق��دم الم��ت��ح��ان ال��ت��وج��ي��ه��ي مب���ق���دار ‪ 30‬دي���ن���ا ًرا‪،‬‬ ‫لكل م��اده للمتخلفني عن اجتياز النجاح يف ال��دورة‬ ‫امل��در���س��ي��ة‪ ،‬ب��ع��د ا���س��ت��ن��ف��اد ال��ف��ر���ص��ة ال��ت��ي �أ����ص���درمت‬ ‫التعليمات ب���أن��ه��ا �أرب����ع دورات؛ وذل���ك لأن القيمة‬ ‫ا ألك���ادمي���ي���ة وال�ترب��وي��ة ي��ج��ب �أال ت��ق�ترن بالقيمة‬

‫من جل�سات جمل�س النواب‬

‫التجارية‪ ،‬وعليكم البحث عن بدائل اخرى ال ت�شكل‬ ‫عبئا ال�ستكمال ال��درا���س��ة للطلبة ال��را���س��ب�ين‪ ،‬و�أن‬ ‫التعليم املجاين يف ال��دول املتقدمة حق ولي�س منة‬ ‫على أ�ح��د! كما �أن قيامكم بالتمييز ما بني الر�سوم‬ ‫للطلبة يف املدار�س احلكومية عن املدار�س اخلا�صة‬ ‫�أو امل��ع��ي��دي��ن م��ن ط��ل��ب��ة ال��درا���س��ة اخل��ا���ص��ة ي�شكال‬ ‫خ��رق��ا د�ستوريا ب����أن الأردن��ي�ين مت�ساوون باحلقوق‬ ‫وال��واج��ب��ات‪ ،‬و�أن الأج���در هو معاملة اجلميع باملثل‬

‫تطبيقا للعدالة‪.‬‬ ‫ث��ان��ي��ا‪� :‬أن امل���غ���االة يف الإج������راءات ال��ت��ي راف��ق��ت‬ ‫املراقبة على االمتحانات والهالة الإعالمية امل�شددة‬ ‫والإج����راءات الأمنية يجب �أال ت�شكل عامال نف�سيا‬ ‫م�����ض��ادا ل���دى ال��ط��ل��ب��ة امل��ت��ق��دم�ين‪ ،‬فمنع ال��غ�����ش هو‬ ‫����ض���رورة م��ل��ح��ة‪ ،‬ول��ك��ن الإج�������راءات ي��ج��ب درا���س��ت��ه��ا‬ ‫بعناية تربوية‪ ،‬خ�صو�صا �أننا نتعامل مع طلبة‪ ،‬وذلك‬ ‫عمال" مببد أ� االيه الكرمية‪َ ( :‬و َل ْو ُكنْتَ َف ّظاً َغل َ‬ ‫ِيظ‬

‫ا ْل َق ْلبِ لاَ ْن َف ُّ�ضوا مِ نْ َح ْولِك)‪ ،‬و�أن من الأوىل التدرج‬ ‫يف خطة الت�صحيح االكادميي من املرحلة االبتدائية‬ ‫ولي�س الثانوية فقط‪ ،‬وهذا من متطلبات املنظومة‬ ‫التعليمية ال�صحيحة واملتكاملة بد�أ باملدر�سة واملنهاج‬ ‫واملعلم ومن ثم الطالب‪.‬‬ ‫اي�ضا" ان منط اال�سئله جديد ومفاجئ وكان‬ ‫يجب تقدمي من��اذج تدريبيه م�سبقا" ليتعود عليها‬ ‫الطلبة‪ ،‬واعطا�ؤهم مت�س ًعا من الوقت للإجابة‪ ،‬كما‬ ‫ان قراركم اجلديد بتقنني فرتة االمتحانات ال تعطي‬ ‫فر�صة كافية للطلبة لال�ستعداد الكايف واملطلوب‪.‬‬ ‫ويف ال��وق��ت ال���ذي ت��ك��ون فيه امل��دار���س اخلا�صة‬ ‫هي البديل الأف�ضل للطلبة املقتدرين ماديا‪ ،‬فهذا‬ ‫م�ؤ�شر �أ�شد خطورة من اجتياز امتحان التوجيهي‪،‬‬ ‫و�أن عليكم العمل بخطة ا�سرتاتيجية وا�ضحة لرفع‬ ‫كفاءة التعليم احلكومي بجميع مراحله‪ ،‬بدال" من‬ ‫االكتفاء بالت�صريحات على قيامكم ب�ضبط امتحان‬ ‫ال��ت��وج��ي��ه��ي‪ ،‬وي��ك��ون ال��ط��ال��ب ه��ن��ا مب��ث��اب��ة ال�ضحية‬ ‫ل�تراك��م��ات ف�شل �سيا�سات التدري�س لل�سنوات التي‬ ‫ت�سبق التقدم المتحان الثانوية العامة‪.‬‬ ‫ولت�أكيد ذل��ك وعلى �سبيل امل��ث��ال‪ ،‬ذك��رت إ�ح��دى‬ ‫امل��ع��ل��م��ات �أن���ه���ا ق��ام��ت ب��ت�����ص��ح��ي��ح ‪ 300‬ورق����ة اج��اب��ة‬ ‫اجنليزي ومل ينجح بها احد! فهل باعتقادكم �أن هذا‬ ‫يكون ب�سبب منع الغ�ش؟!‬ ‫ويف اخلتام �إننا نتفق مع معاليكم على �ضرورة‬ ‫�إع���ادة الهيبة وا ألل���ق للتوجيهي‪ ،‬ول��ك��ن م��ع ال�سعي‬ ‫احل���ث���ي���ث ل��ت��ح��ق��ي��ق م���ع���اي�ي�ر ال���ن���ج���اح ل��ل��م��ن��ظ��وم��ة‬ ‫التعليمية برمتها‪ ،‬وجت���اوز �أ�سباب الف�شل وتراجع‬ ‫معدالت النجاح التي �أ�صبحت ت�شكل هاج�سا خميفا‬ ‫لدى الأهايل والطلبة‪ ،‬ونحن نتحدث عن اكرث من‬ ‫‪ 180‬الف طالب يف �أردننا احلبيب‪.‬‬


‫‪4‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫الثالثاء (‪ )1‬ني�سان (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2610‬‬

‫‪ 40‬ألف طفل أعمارهم بني ‪ 15-5‬يهجرون الدراسة للعمل‬

‫امللك يهنئ القيادة اإليرانية‬ ‫بذكرى تأسيس الجمهورية‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫بعث امللك عبداهلل الثاين �أم�س االثنني‪ ،‬برقيتي تهنئة للمر�شد‬ ‫الأعلى للثورة الإ�سالمية الإيرانية �آية اهلل على خامنئي‪ ،‬ورئي�س‬ ‫اجلمهورية الإ�سالمية الإيرانية ح�سن روح��اين‪ ،‬مبنا�سبة ذكرى‬ ‫ت�أ�سي�س اجلمهورية الإ�سالمية الإيرانية‪ ،‬متمنيا لهما دوام ال�صحة‬ ‫والعافية‪ ،‬ولل�شعب الإيراين ال�شقيق املزيد من التقدم واالزدهار‪.‬‬

‫امللك يستقبل رئيس حزب العمل اإلسرائيلي‬

‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫ا��س�ت�ق�ب��ل امل �ل��ك ع �ب��داهلل ال �ث��اين أ�م� �� ��س‪ ،‬رئ �ي ����س ح ��زب ال�ع�م��ل‬ ‫الإ�سرائيلي‪ ،‬ع�ضو الكني�ست‪ ،‬ا�سحق هريت�سوغ‪ ،‬حيث جرى بحث‬ ‫اجلهود املبذولة لتحقيق ال�سالم بني الفل�سطينيني والإ�سرائيليني‬ ‫برعاية �أمريكية وا�ستنادا �إىل ح��ل ال��دول�ت�ين‪ ،‬و��ص��وال �إىل �إقامة‬ ‫ال��دول��ة الفل�سطينية امل�ستقلة على ال�تراب الوطني الفل�سطيني‪،‬‬ ‫والتي تعي�ش ب�أمن و�سالم �إىل جانب "�إ�سرائيل"‪.‬‬

‫أربعة باصات جديدة لفرق‬ ‫مكافحة التسول‬ ‫ال�سبيل‪ -‬نبيل حمران‬ ‫ت�سلم وزارة التنمية االج�ت�م��اع�ي��ة خ�ل�ال أ�ي ��ام ف��رق مكافحة‬ ‫الت�سول �أرب��ع حافالت "با�صات" جديدة ح�سب الناطق الإعالمي‬ ‫للوزارة فواز الرطروط‪.‬‬ ‫وبني الرطروط �أن وزارة التنمية �ستخرج من اخلدمة با�ص‬ ‫ت��وج��د يف �أر��ض�ي�ت��ه ال��داخ�ل�ي��ة ف�ت�ح��ة ك��ام�ل��ة ك��ان��ت و� �س��ائ��ل �إع�ل�ام‬ ‫الإلكرتونية ن�شرت �صورته االثنني‪.‬‬ ‫وت�ع��اين ف��رق مكافحة الت�سول م��ن ق��دم "البا�صات" وك�ثرة‬ ‫�أعطالها الفنية؛ م��ا ق��د يعر�ض أ�ع���ض��اء تلك ال�ف��رق واملت�سولني‬ ‫امل�ضبوطني �إىل خطر الإ�صابة‪.‬‬ ‫و�أ�شار الرطروط �إىل �أنّ وزارة التنمية نظمت االثنني حملة‬ ‫مو�سعة ملكافحة ال�ت���س��ول يف العا�صمة ع�م��ان ��ش��ارك��ت فيها �أرب��ع‬ ‫حمالت‪.‬‬ ‫�إىل ذل��ك تبحث وزارة التنمية االجتماعية عن مبنى يقع يف‬ ‫حمافظات الو�سط لتحويله �إىل دار لرعاية الأطفال‪.‬‬ ‫و�أعلنت ال��وزارة �أنها تبحث عن مبنى م�ستقل يكون موقعه يف‬ ‫حمافظة العا�صمة �أو حمافظة البلقاء �أو حمافظة مادبا ل�شرائه‬ ‫بهدف حتويله �إىل دار لرعاية الأطفال‪.‬‬ ‫وا�شرتطت ال��وزارة يف البناء �أن يتكون من �أربعة طوابق‪ ،‬وال‬ ‫تقل م�ساحته عن ‪� 4‬آالف دينار‪ ،‬و�أن يكون موقع املبنى قريبا من‬ ‫املوا�صالت العامة‪.‬‬

‫سلطة إقليم البرتا تبحث سبل استقطاب‬ ‫مجموعات سياحية بولندية‬

‫البرتا‪ -‬برتا‬ ‫بحث رئي�س جمل�س مفو�ضي �سلطة اقليم ال�ب�ترا التنموي‬ ‫ال�سياحي الدكتور حممد النوافلة مع ال�سفري البولندي يف عمان‬ ‫الدكتور ك�شي�شتوف بويكو‪� ،‬أم�س االثنني‪� ،‬سبل ا�ستقطاب املجموعات‬ ‫ال�سياحية البولندية وزي��ادة اع��داد ال�سياح البولنديني اىل االردن‬ ‫ومدينة البرتا ب�شكل خا�ص‪.‬‬ ‫ول �ف��ت ال �ن��واف �ل��ة اىل ع�م��ق ال �ع�لاق��ات ال �ت��ي ت��رب��ط ال�ب�ل��دي��ن‬ ‫ال���ص��دي�ق�ين يف خم�ت�ل��ف امل� �ج ��االت‪ ،‬م � ؤ�ك��دا ح��ر���ص ال���س�ل�ط��ة على‬ ‫اال�ستفادة م��ن اخل�ب�رات البولندية يف جم��ال الت�سويق وال�تروي��ج‬ ‫ال�سياحي‪.‬‬

‫ال�سبيل– �أمين ف�ضيالت‬ ‫ك �� �ش��ف م �� �ص��در م� ��� �س� ��ؤول يف وزارة ال �ع �م��ل‬ ‫لـ"ال�سبيل" �أن عدد االطفال العاملني يف خمتلف‬ ‫القطاعات ي�صل اىل قرابة الـ‪ 40‬الف طفل‪ ،‬ترتاوح‬ ‫اعمارهم بني ‪ 5‬و‪� 15‬سنة‪ ،‬م�ؤكدا ان ه�ؤالء االطفال‬ ‫يهجرون املدار�س ويدفعون اىل �سوق العمل‪.‬‬ ‫وا� �ض��اف امل �� �ص��در �أن ن�ت��ائ��ج ال��درا� �س��ات ح��ول‬ ‫عمالة الأط �ف��ال يف الأردن تظهر ‪-‬ع�ل��ى اختالف‬ ‫منهجياتها‪� -‬أن عدد الأطفال العاملني يرتاوح بني‬ ‫‪� 40‬ألفا �إىل ‪� 43‬ألف طفل تقريبا‪.‬‬ ‫ويرى امل�صدر �أن بع�ض �أرباب العمل يقدم على‬ ‫ت�شغيل الأطفال؛ ب�سبب تدين �أجورهم‪ ،‬بالإ�ضافة‬ ‫�إىل التخلي ع��ن ال���ش��روط واالل �ت��زام��ات املتعلقة‬ ‫ب��ال�ت��أم�ين ال�صحي واالج�ت�م��اع��ي وال���ض��رائ�ب��ي‪� ،‬أو‬ ‫م�ط��ال��ب خ��ا��ص��ة ب�ت��وف�ير ظ ��روف و� �ش ��روط عمل‬ ‫مالئمة‪.‬‬ ‫وب�ين امل���ص��در �أن ف��رق ال ��وزارة ت�ق��وم ب��زي��ارات‬ ‫تفتي�شية دورية من منطلق حماية الأطفال الذين‬ ‫دفعت بهم الظروفهم االقت�صادية واالجتماعية �إىل‬ ‫ت��رك مقاعد الدرا�سة مبكرا‪ .‬وتقوم وزارة العمل‬ ‫حاليا بالتنفيذ التجريبي للإطار الوطني ملكافحة‬ ‫عمل الأطفال الذي يهدف �إىل �إيجاد وثيقة عمل‬ ‫م��رن��ة ت���س��اع��د اجل �ه��ات امل�ع�ن�ي��ة ع�ل��ى ال�ت�ع��ام��ل مع‬ ‫ح��االت عمل الأط�ف��ال‪� ،‬إ�ضافة �إىل و�ضع منهجية‬ ‫نظرية وعملية للتعامل م��ع الأط �ف��ال العاملني‬ ‫وبناء �شبكة من ال�شركاء بهدف دعمهم‪.‬‬ ‫دائرة االح�صاءات العامة كانت ا�صدرت نتائج‬ ‫درا�سة م�سحية ك�شفت عن وجود نحو ‪ 37760‬حالة‬ ‫عمل �أط �ف��ال (�إن ��اث وذك ��ور) يف الأردن م��ن الفئة‬ ‫العمرية (‪ 17-5‬عاما)‪.‬‬ ‫وبح�سب خرباء‪ ،‬ف�إن معاناة الأطفال العاملني‬ ‫يف الأردن تتمثل يف احل��رم��ان م��ن التعليم ونهب‬ ‫طفولتهم‪ ،‬ا�ضافة اىل تعر�ضهم للعنف اجل�سدي‬ ‫والنف�سي الذي يخلق �شخ�صية غري متزنة‪.‬‬

‫"ار�شيفية"‬

‫وت�ظ�ه��ر ال��درا� �س��ات �أن ب�ع����ض �أرب � ��اب العمل‬ ‫يقدم على ت�شغيل الأطفال؛ ب�سبب تدين �أجورهم‬ ‫بالإ�ضافة �إىل التخلي عن ال�شروط وااللتزامات‬ ‫املتعلقة بالت�أمني ال�صحي واالجتماعي وال�ضرائبي‬ ‫�أو مطالب خا�صة بتوفري ظ��روف و��ش��روط عمل‬ ‫مالئمة‪.‬‬ ‫وت�سعى وزارة التنمية االجتماعية �إىل �ضبط‬ ‫الت�شريعات املنظمة لعمل الأط �ف��ال‪ ،‬م��ن خ�لال‬ ‫حت��دي��ث ت�ل��ك ال�ت���ش��ري�ع��ات ب�غ��ر���ض ال�ق���ض��اء على‬

‫ق��دم��ت دول��ة ال�ك��وي��ت ت�برع��ا ل��وك��ال��ة االمم املتحدة‬ ‫الغ��اث��ة وت�شغيل ال�لاج�ئ�ين الفل�سطينيني (االون� ��روا)‬ ‫ب�ق�ي�م��ة م �ل �ي��وين دوالر‪ ،‬ودع �م ��ا اخ ��ر ل �ق �ط��اع ال���ص�ح��ة‬ ‫الفل�سطيني بقيمة ‪ 300‬الف دوالر‪.‬‬ ‫و�سلم �سفري دولة الكويت لدى االردن الدكتور حمد‬ ‫الدعيج التربعات ل�سفري دولة فل�سطني عطااهلل خريي‬ ‫وم�س�ؤولة العالقات اخلارجية وامل�شاريع يف (االون��روا)‬ ‫م��اري��ا حم �م��دي يف ل�ق��اءي��ن منف�صلني مب�ق��ر ال���س�ف��ارة‬ ‫الكويتية يف عمان م�ساء ام�س‪.‬‬ ‫وقال ال�سفري الدعيج يف ت�صريح �صحفي ان الدعم‬ ‫املقدم لالونروا هدفه تقدمي العون لل�شعب الفل�سطيني‬ ‫والعمل على تخفيف معاناته وتلبية احتياجاته تنفيذا‬ ‫لتوجيهات القيادة الكويتية‪ ،‬وعلى ر�أ�سها �صاحب ال�سمو‬ ‫امري دولة الكويت ال�شيخ �صباح االحمد اجلابر ال�صباح‪.‬‬ ‫وا��ض��اف ان امل�ساعدات الكويتية املقدمة ل�لاون��روا‬ ‫ه��دف�ه��ا م���س��اع��دة وك��ال��ة ال �غ��وث ال��دول�ي��ة ع�ل��ى مواجهة‬ ‫حت��دي��ات ال �ل �ج��وء ال� ��ذي ي�ع��ان�ي��ه ال���ش�ع��ب الفل�سطيني‬ ‫وم�ساعدة االون ��روا على النهو�ض مب�س�ؤولياتها جتاه‬

‫اً‬ ‫طفل يعملون يف املطاعم‬ ‫"العمل" تضبط ‪92‬‬ ‫ال�سبيل‪ -‬ع�صام مبي�ضني‬ ‫�ضبطت اجلهات املخت�صة ‪ 92‬حالة طفل كعمال‬ ‫يف املطاعم‪ ،‬بينهم ‪ 43‬من الأردنيني‪ ،‬و‪ 49‬من غري‬ ‫الأردنيني‪.‬‬ ‫ووفق حديث مدير مديرية التفتي�ش يف وزارة‬ ‫العمل املهند�س �أمين اخلوالدة‪ ،‬فقد نفذت الوزارة‬ ‫حملة تفتي�شية متخ�ص�صة ع�ل��ى ع�م��ل الأط �ف��ال‬ ‫ت���س�ت�ه��دف ق �ط��اع امل �ط��اع��م وحم�ل�ات ب�ي��ع ال�ق�ه��وة‬ ‫وامل�شروبات ال�ساخنة على جوانب الطرقات خالل‬ ‫ال�شهر احلايل‪.‬‬ ‫و�أكد �أن الوزارة م�ستمرة بحمالتها التفتي�شية‬ ‫على عمل الأطفال؛ بهدف حمايتهم من االنخراط‬ ‫يف ال�ع�م��ل‪ ،‬و إ�ع��ادت �ه��م �إىل مكانهم الطبيعي على‬ ‫مقاعد الدرا�سة انطالقا من الأدوار وامل�س�ؤوليات‬ ‫الواجبة على الوزارة العمل التي تتبناها للحد من‬ ‫عمل الأطفال من خالل التنفيذ التجريبي للإطار‬

‫الالجئني‪ ،‬م�ؤكدا ان دولة الكويت مل تتوان يوما عن مد‬ ‫يد العون لل�شعب الفل�سطيني‪.‬‬ ‫وا� �ش��اد ال��دع�ي��ج ب��ال��دور ال��ذي مت��ار��س��ه وك��ال��ة غوث‬ ‫وت���ش�غ�ي��ل ال�ل�اج �ئي��ن يف ت��ام�ي�ن امل �ت �ط �ل �ب��ات اال��س��ا��س�ي��ة‬ ‫لالجئني الفل�سطينيني يف مناطق عملياتها اخلم�س‪.‬‬ ‫وفيما يتعلق بالتربع لقطاع ال�صحة يف فل�سطني قال‬ ‫ال�سفري الدعيج ان امل�ساعدات املقدمة اليوم تاتي يف اطار‬ ‫حر�ص دولة الكويت على تقدمي العون وامل�ساعدة لل�شعب‬ ‫الفل�سطيني ال�شقيق يف مواجهة الظروف ال�صعبة التي‬ ‫فر�ضها االحتالل‪.‬‬ ‫وا��ض��اف ان دول��ة الكويت م�ستمرة يف دع��م ال�شعب‬ ‫الفل�سطيني ون���ص��رت��ه مل���س��اع��دت��ه ع�ل��ى حت��ري��ر ار��ض��ه‬ ‫وم��واج�ه��ة ت��داع�ي��ات االح �ت�لال‪ ،‬م�شيدا بعطاء ال�شعب‬ ‫الفل�سطيني وا�سهاماته يف بناء دول��ة الكويت ونه�ضتها‬ ‫خا�صة التعليمية‪.‬‬ ‫من جانبه قال �سفري دولة فل�سطني عطااهلل خريي‬ ‫يف ت�صريح �صحفي ان دولة الكويت كانت وما زالت �سباقة‬ ‫يف دعم ال�شعب الفل�سطيني وقدمت له العون منذ قيام‬ ‫ال �ث��ورة الفل�سطينية‪ ،‬م�شيدا ب�ه��ذا ال ��دور ال��ذي ا�سهم‬ ‫يف م�ساعدة ال�شعب الفل�سطيني على مواجهة االعباء‬

‫ال��وط �ن��ي مل�ك��اف�ح��ة ع�م��ل الأط� �ف ��ال‪ ،‬ب��ال �ت �ع��اون مع‬ ‫وزارت��ي التنمية االجتماعية‪ ،‬والرتبية والتعليم‪،‬‬ ‫والتن�سيق مع كافة اجلهات التي تقدم اخلدمات‬ ‫للأطفال و�أ�سرهم‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف اخل��وال��دة �أن ع��دد امل� ؤ���س���س��ات التي‬ ‫ا�ستخدمت الأط�ف��ال يف �أعمالها بلغ ‪ 294‬م�ؤ�س�سة‬ ‫�ضمن قطاعات املطاعم وحم�لات بيع امل�شروبات‬ ‫ال�ساخنة‪ ،‬حيث مت اتخاذ الإج��راء القانوين بحق‬ ‫تلك امل�ؤ�س�سات‪.‬‬ ‫وت ��درج الإج� ��راء ال�ق��ان��وين امل�ت�خ��ذ ب�ح��ق تلك‬ ‫امل�ؤ�س�سات ما بني الن�صح والإر��ش��اد ثم الإن��ذار ثم‬ ‫املخالفة‪ ،‬حيث مت ت�ق��دمي الن�صح والإر� �ش��اد ل�ـ‪18‬‬ ‫م� ؤ���س���س��ة‪ ،‬بينما مت ت��وج�ي��ه ‪ 56‬إ�ن � ��ذارا‪ ،‬وب�ل��غ ع��دد‬ ‫املخالفات التي اتخذت بحق امل�ؤ�س�سات املخالفة يف‬ ‫هذا املجال ‪ 18‬خمالفة‪ ،‬نفذت من خالل مديريات‬ ‫العمل والتفتي�ش املنت�شرة يف حمافظات اململكة‪.‬‬ ‫ي �ق��ول رئ�ي����س ن�ق��اب��ة ال�ع��ام�ل�ين يف اخل��دم��ات‬

‫الناجمة عن االحتالل وممار�ساته‪.‬‬ ‫وق��ال ان الدعم املقدم اليوم هدفه م�ساعدة قطاع‬ ‫ال�صحة الذي يعاين ويعد يف ام�س احلاجة للدعم‪ ،‬م�ؤكدا‬ ‫ان التربع الكويتي يعرب عن امل�ستوى الطيب للعالقات‬ ‫التي تربط بني القيادتني وال�شعبني ال�شقيقني يف دولة‬ ‫الكويت وفل�سطني‪.‬‬ ‫من جهتها اعربت حممدي عن تقدير وكالة الغوث‬ ‫الدولية لدولة الكويت قيادة وحكومة و�شعبا على الدعم‬ ‫ال��ذي تقدمه ل�لاون��روا واث��ره على ا�ستمرارية تقدمي‬ ‫خ��دم��ات�ه��ا ل�لاج�ئ�ين الفل�سطينيني خ��ا��ص��ة يف جم��ايل‬ ‫التعليم وال�صحة‪.‬‬ ‫وقالت ان االون��روا ممتنة جدا للم�ساهمة ال�سنوية‬ ‫االخ�ي�رة املقدمة م��ن دول��ة الكويت خا�صة وان الكويت‬ ‫كانت ومازالت من اكرب الدول العربية الداعمة للمنظمة‬ ‫االممية‪.‬‬ ‫وت�ق��دم وك��ال��ة غ��وث وت�شغيل الالجئني (االون ��روا)‬ ‫خ ��دم ��ات ال �ت �ع �ل �ي��م وال �� �ص �ح��ة وال ��رع ��اي ��ة االج �ت �م��اع �ي��ة‬ ‫للالجئني الفل�سطينيني وعددهم نحو خم�سة ماليني يف‬ ‫خم�س مناطق هي ال�ضفة الغربية وغزة واالردن ولبنان‬ ‫و�سوريا‪.‬‬

‫تجار سيارات يرفضون توقيع الكفاالت العدلية‬ ‫ويحملون «األمانة» سبب خسائرهم‬ ‫ال�سبيل‪ -‬عهود حم�سن‬ ‫رف � ��� ��ض �أ� � �ص � �ح� ��اب م �ع ��ار� ��ض‬ ‫ال�سيارات مبنطقة املدينة الريا�ضية‬ ‫خ�ل�ال اع�ت���ص��ام�ه��م االث �ن�ي�ن أ�م ��ام‬ ‫مبنى �أمانة عمان الكربى مبنطقة‬ ‫ر أ����س العني‪ ،‬ق��رار أ�م�ين عمان عقل‬ ‫بلتاجي القا�ضي مبنحهم مهلة حتى‬ ‫نهاية العام لإخ�لاء معار�ضهم بعد‬ ‫توقيعهم على كفاالت عدلية مببلغ‬ ‫‪� 5‬آالف دي� �ن ��ار‪ ،‬ورب �ط �ه��ا ب�ت�ج��دي��د‬ ‫رخ�ص املهن التي بحوزتهم‪.‬‬ ‫الناطق با�سم التجار املحتجني‬ ‫�صالح عنرب رف�ض القرار واعتربه‬ ‫تعدياً على �أرزاق التجار وغري مربر‪،‬‬

‫ف��الأم��ان��ة ال ت�ق��در ح�ج��م اخل�سائر‬ ‫التي �ستلحق بالتجار والقطاع �إذا‬ ‫م��ا مت تنفيذ ال �ق��رار ال ��ذي و�صفه‬ ‫بغري املدرو�س‪ ،‬الفتاً �إىل �أن التجار‬ ‫لن يقبلوا به‪ ،‬و�سيتجهون للت�صعيد‬ ‫رف�ضاً للقرار‪ ،‬وحر�صاً على م�صدر‬ ‫رزقهم‪.‬‬ ‫و�أو� � �ض ��ح ع �ن�بر لـ"ال�سبيل"‬ ‫�أن ال� �ل� �ق ��اء ال� � ��ذي ع� �ق ��ده ال �ت �ج��ار‬ ‫م ��ع ب �ل �ت��اج��ي مل ي � ��أت ب � ��ردود فعل‬ ‫إ�ي �ج ��اب �ي ��ة‪ ،‬الف �ت ��ا �إىل �أن ال �ت �ج��ار‬ ‫ي �ح �م �ل��ون "الأمانة" امل �� �س ��ؤول �ي��ة‬ ‫ع��ن اخل�سائر التي �ستلحق بهم يف‬ ‫ح��ال �أبقت "الأمانة" على قرارها‬ ‫ب��وق��ف جت��دي��د ال�تراخ�ي����ص نهاية‬ ‫‪ 2014‬بح�سب التعهدات التي ت�سعى‬

‫عمالة الأط�ف��ال وتنظيم حمالت �شاملة ملكافحة‬ ‫عمالة الأطفال بني �سن ‪ 5‬و‪� 17‬سنة ولإعادة ت�أهيل‬ ‫الأط �ف��ال ال�ع��ام�ل�ين م��ن خ�ل�ال �إحل��اق�ه��م ب��امل��راك��ز‬ ‫التدريبية والتعليمية‪.‬‬ ‫وت�ع��زو ال ��وزارة ‪-‬بح�سب ت�صريحات �صحفية‬ ‫� �س��اب �ق��ة‪� -‬أ� �س �ب��اب ع �م��ال��ة االط� �ف ��ال �إىل اجل��ان��ب‬ ‫االقت�صادي ب�سبب فقر الأ�سرة �أو "تخلي الأب عن‬ ‫م�س�ؤولياته الوالدية"‪� ،‬إ�ضافة �إىل عدم الذهاب اىل‬ ‫املدر�سة والتفكك الأ�سري‪ ،‬وكذلك العنف الأ�سري‬

‫ال ��ذي ق��د ي � ��ؤدي �إىل ه ��روب ال�ط�ف��ل �إىل ال���ش��ارع‬ ‫اعتقادا منه �أن"“ال�شارع �أرحم من الأ�سرة"‪.‬‬ ‫وتطالب ال��وزارة ب�ضرورة �سن قوانني تعاقب‬ ‫الأول� �ي ��اء ال��ذي��ن ي���ض�ع��ون �أب �ن��اءه��م يف م�ث��ل ه��ذا‬ ‫ال��و��ض��ع‪ ،‬وك��ذل��ك ب���ض��رورة ت��وف�ير ف��ر���ص ت��دري��ب‬ ‫الأط �ف��ال غ�ير املوفقني يف ال��درا��س��ة‪� ،‬أو يف�ضلون‬ ‫اكت�ساب مهارات يدوية‪� ،‬إ�ضافة اىل معاقبة �أرباب‬ ‫العمل ال��ذي��ن ي�ستغلون الأط �ف��ال ب�سبب الأج��ور‬ ‫املتدنية‪.‬‬

‫نقابة املهن احلرة حتذر من الظاهرة‬

‫تربعات كويتية لألونروا وفلسطني بقيمة‬ ‫‪ 2.3‬مليون دوالر‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫لتوقيع التجار عليها عند جتديد‬ ‫تراخي�صهم ل�ل�ع��ام احل ��ايل ملزمة‬ ‫إ�ي��اه��م ب�ت��وق�ي��ع ال �ك �ف��االت العدلية‬ ‫بقيمة ‪� 5‬آالف دينار‪.‬‬ ‫وك��ان��ت أ�م��ان��ة ع �م��ان ال�ك�برى‬ ‫أ�ع �ل �ن��ت أ�ن �ه��ا ب� ��د�أت ب� � إ�ع ��ادة النظر‬ ‫ب�ت�راخ� �ي� �� ��ص ع � �� � �ش� ��رات م� �ع ��ار� ��ض‬ ‫ال �� �س �ي ��ارات ع �ل��ى ام � �ت ��داد � �ش��ارع��ي‬ ‫املدينة الريا�ضية و�شارع نا�صر بن‬ ‫جميل‪ ،‬بعد �أن احتلت تلك املعار�ض‬ ‫االر�صفة وجنبات ال�شارع وتكد�ست‬ ‫أ�م��ام كل معر�ض ع�شرات ال�سيارات‬ ‫ع�ل��ى م ��دار ال���س��اع��ة‪ ،‬وب��ات��ت ت�شكل‬ ‫عائقا حلركة ال�سري ومنظرا غري‬ ‫منا�سب مل��دخ��ل العا�صمة ال�شرقي‬ ‫‪-‬على حد و�صفها‪.-‬‬

‫اعت�صام جتار ال�سيارات‬

‫العامة واملهن احل��رة خالد ابو مرجوب‪� ،‬إن هناك‬ ‫فو�ضى بقطاع املطاعم‪ ،‬حمذرا من ا�ستخدام بع�ض‬ ‫املطاعم لأطفال والعمال الوافدين املخالفني‪.‬‬ ‫وبني �أن �أغلب ه�ؤالء العمال االطفال يعملون‬ ‫بــ"القطاعي" (العمل اليومي)‪ ،‬ب�أجور زهيدة جدا‬ ‫وب�ساعات عمل طويلة‪ ،‬وكذلك وبن�سبة تقدر بـ‪75‬‬ ‫يف املئة يف املطاعم ال�شعبية‪ ،‬وال ميلكون عقود عمل‬ ‫حتفظ حقوقهم حلمايتهم من الف�صل التع�سفي‪.‬‬ ‫وب�ي�ن �أن �أغ �ل��ب ع �ق��ود ال�ع�م��ل وبن�سبة ‪ 70‬يف‬ ‫املئة "عقود �شفهية" بني العامل و�صاحب العمل‪،‬‬ ‫وه �ن��اك ن���س�ب��ة حم� ��ددة م��ن ال �ع �م��ال أ�ك � ��دوا أ�ن�ه��م‬ ‫يعملون �ساعات طويلة من (‪� )18-15‬ساعة يومياً؛‬ ‫مم��ا يعني أ�ن��ه يجب �أن ي�ك��ون �أج��ره��م م�ضاعفاً‪،‬‬ ‫لكن امل� ؤ���س��ف �أن�ه��م ال يتقا�ضون �أي أ�ج��ر إ���ض��ايف‪،‬‬ ‫وال يح�صلون على العطل الر�سمية واملنا�سبات‬ ‫ال��وط �ن �ي��ة‪ ،‬وال ي��وج��د ب �ن��د ع �م��ل �إ�� �ض ��ايف ل �ه��م يف‬ ‫�أعمالهم بال�ساعات التي حددت مدة عملهم بثماين‬

‫�ساعات‪ ،‬وقد منحهم قانون العمل حقهم يف العطل‬ ‫الأ�سبوعية والر�سمية والدينية التي ال يح�صلون‬ ‫عليها‪ .‬وبخ�صو�ص الرواتب‪ ،‬ف�إن ما ن�سبته ‪ 65‬يف‬ ‫املئة من العينات يتقا�ضون أ�ق��ل من احل��د الأدن��ى‬ ‫للأجور خمالفني قرار وزارة العمل‪ ،‬خا�صة قطاع‬ ‫العمالة ال��واف��دة التي تخ�ضع لهذه ال���ش��روط يف‬ ‫بع�ض الأح �ي��ان‪ ،‬حت��ت وط ��أة ع��دم حملها ت�صاريح‬ ‫عمل‪.‬‬ ‫وب�ي�ن �أب ��و م��رج��وب �أن ال�ن�ق��اب��ة �أر��س�ل��ت كتابا‬ ‫ر�سميا �إىل ن�ق��اب��ة أ���ص�ح��اب امل�ط��اع��م واحل�ل��وي��ات‪،‬‬ ‫تطالب فيه بتح�سني ظروف الآالف من العاملني‬ ‫يف املطاعم وحم�لات احللويات‪ ،‬وبينت يف الكتاب‬ ‫ال��ر��س�م��ي � �ض��رورة ال�ت�ق�ي��د ب���ص��رف احل ��د الأدن ��ى‬ ‫للأجور املعمول به حاليا يف كافة املطاعم‪ ،‬خا�صة‬ ‫�أن ه �ن��اك ال�ك�ث�ير م��ن امل�ط��اع��م ال ت�ل�ت��زم ب�صرفه‬ ‫حتى الآن للأ�سف‪ ،‬مع ع��دم ت�أخري �صرف روات��ب‬ ‫العاملني يف املطاعم �شهريا‪.‬‬

‫"العمل" تعلن عن وجود عشرات‬ ‫الفرص يف "تشغيل عمان األوىل"‬ ‫ال�سبيل‪ -‬ع�صام مبي�ضني‬ ‫�أعلنت وزارة العمل عن وجود ع�شرات فر�ص‬ ‫ال�ع�م��ل ي ��وم الأرب� �ع ��اء اال� �س �ب��وع احل ��ايل يف املقر‬ ‫ال��دائ��م لل��أي��ام ال��وط�ن�ي��ة للت�شغيل يف مديرية‬ ‫ت�شغيل ع�م��ان االوىل "بوابة ف��ر���ص العمل" يف‬ ‫العبديل با�ستقبال ال�شباب الباحثني عن العمل‪،‬‬ ‫حيث و�ضعت الوزارة لهذه الغاية برناجما ليومي‬ ‫الثالثاء والأربعاء املقبلني ي�شتمل على ن�شاطات‬ ‫امل �ع��ر���ض ال ��دائ ��م ل�ل�ت���ش�غ�ي��ل وم �ق��اب�ل�ات ال�ع�م��ل‬ ‫بالتن�سيق مع القطاع اخلا�ص وامل�ؤ�س�سات الرديفة‬ ‫وي�شتمل ه��ذا ال�برن��ام��ج على م�ق��اب�لات لتعيني‬ ‫م��ن يقع عليهم االخ�ت�ي��ار‪ ،‬وح�سب التخ�ص�صات‬ ‫وجم� ��االت ال�ع�م��ل ال �ت��ي ي�خ�ت��اره��ا ال �ب��اح �ث��ون يف‬ ‫خمتلف القطاعات‪.‬‬ ‫وت �� �ش �م��ل ال �ف��ر���ص ع �ل��ى ‪ 336‬ف��ر� �ص��ة عمل‬ ‫يف امل�ه��ن ال�ت��ال�ي��ة‪ :‬خ��دم��ة ع�م�لاء (اج� ��ادة اللغة‬ ‫االجن�ل�ي��زي��ة)‪ ،‬م��وظ��ف خ��دم��ات ن�ظ��اف��ة‪ ،‬موظف‬ ‫��ص��ال��ة‪ ،‬مبيعات ال�ب���س��ة‪ ،‬ك��ا��ش�ير‪ ،‬مبيعات داخ��ل‬ ‫امل� �ع ��ر� ��ض‪ ،‬ام� �ن ��اء � �ص �ن ��ادي ��ق‪ ،‬ف �ن��ي (م �ي �ك��ان �ي��ك‬

‫وكهرباء) �صيانة اليات ثقيلة (توجيهي‪ ،‬دبلوم‪،‬‬ ‫بكالوريو�س‪� -‬شرط اخل�برة)‪ ،‬بات�سريي (�صانع‬ ‫قهوة)‪� ،‬أخ�صائية ماكياج‪ ،‬م�ساعد مدير �صالة‪،‬‬ ‫مدير معر�ض‪ ،‬طباخ‪ ،‬م�ساعد طباخ‪ ،‬فني تكييف‪،‬‬ ‫فني كهرباء‪ ،‬موا�سرجي‪ ،‬م�س�ؤول م�شريف تنظيف‪،‬‬ ‫م�شرف نظافة‪ ،‬مهند�س �صيانة‪ ،‬م�س�ؤول �صيانة‪،‬‬ ‫�أمني م�ستودع‪� ،‬سائق‪ ،‬عمال نظافة‪ ،‬فني �صيانة‬ ‫ع��ام��ة‪ ،‬مندوبي مبيعات‪ ،‬ام��ن وح�م��اي��ة‪ ،‬م�شرف‬ ‫م��رك��ز ات �� �ص��االت‪ ،‬ك��اب�تن ��ص��ال��ة (ان� ��اث‪ ،‬ذك ��ور)‪،‬‬ ‫�سفرجي (اناث‪ ،‬ذكور)‪ ،‬طا ٍه (معلم �شاورما‪ ،‬معلم‬ ‫معجنات‪ ،‬معلم م�شاو)‪ ،‬عمال مطعم‪ ،‬مهند�سني‬ ‫(انتاج‪ ،‬كهرباء‪ ،‬ميكانيك)‪.‬‬ ‫ع �ل �م��ا ب� � ��أن م�ن���س�ق��ي ال �ق �ط��اع��ات (ال �ق �ط��اع‬ ‫ال �� �ص �ح��ي‪ ،‬ت �ك �ن��ول��وج �ي��ا امل �ع �ل��وم��ات‪ ،‬ال�ت�ج�م�ي��ل‪،‬‬ ‫املحروقات‪ ،‬املطاعم‪ ،‬بيع الألب�سة‪ ،‬املخابز‪ ،‬املوالت‪،‬‬ ‫و�سيت�ضمن يوم الثالثاء املقبل على ‪ 110‬فر�صة‬ ‫ع�م��ل يف امل �ه��ن ال�ت��ال�ي��ة‪( :‬ع �م��ال م�ضخة وق��ود‪،‬‬ ‫�سفرجي‪ ،‬كابنت �صالة‪ ،‬عامل مطبخ املحيكات)‬ ‫م �ت��واج��دي��ن يف امل �ق��ر ال ��دائ ��م ل�ل�اي��ام ال��وط�ن�ي��ة‬ ‫للت�شغيل ال�ستقبال طلبات الباحثني عن عمل‪.‬‬

‫"الرواد" األوىل على املستوى املحلي‬ ‫والعربي يف مسابقة الروبوت‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ح �ق��ق ف ��ري ��ق ال� ��روب� ��وت يف‬ ‫مدار�س �أكادميية الرواد الدولية‬ ‫املركز الأول على م�ستوى اململكة‬ ‫يف الت�صميم‪ ،‬وت ��أه��ل بعد ذلك‬ ‫ل�ي�م�ث��ل امل �م �ل �ك��ة يف ال�ت���ص�ف�ي��ات‬ ‫ال�ن�ه��ائ�ي��ة ل�ل�م���س��اب�ق��ة ال�ع��رب�ي��ة‬ ‫ال�سابعة للروبوت والتي عقدت‬ ‫يف قطر والتي ح�صل فيها فريق‬ ‫ال� ��رواد ع�ل��ى امل��رك��ز الأول على‬ ‫م�ستوى ال��وط��ن ال�ع��رب��ي حيث‬ ‫��ش��ارك يف م�سابقة "امل�شروع‬ ‫وال �ب �ح��ث العلمي" ك�م��ا ح�صل‬ ‫على املركز الثاين على م�ستوى‬ ‫ال ��وط ��ن ال� �ع ��رب ��ي يف م���س��اب�ق��ة‬ ‫"الت�صميم والربجمة" علماً‬ ‫ب� ��أن ف��ري��ق امل��دار���س ت�شكل من‬ ‫الطالب �أن�س عدنان وعبد اهلل‬ ‫تفاحة وعمار ال�شريف وم�صعب‬

‫�أكادميية الرواد الأوىل على م�ستوى الأردن والوطن العربي يف م�سابقة الروبوت‬

‫ال�صرايرة ويزيد ال�شرقي وعالء‬ ‫ال ��دي ��ن ع�ب�ي��د و أ�ن� �� ��س اخل�ل�ي�ل��ي‬ ‫وب�إ�شراف مازن قارقع‪.‬‬ ‫ي� ��ذك� ��ر �أن ه� � ��ذا االجن� � ��از‬ ‫مل � ��دار� � ��س ال� � � � ��رواد ج� � ��اء ث �م��رة‬ ‫ل�لاه�ت�م��ام ال�ك�ب�ير ال ��ذي �أول �ت��ه‬

‫�إدارة امل��در���س وم��در��س�ي�ه��ا من‬ ‫أ�ج ��ل ��ص�ن��اع��ة ع�ل�م��اء امل�ستقبل‬ ‫وم ��ن إ�مي��ان �ه��ا ال �ع �م �ي��ق ب �ق��درة‬ ‫ه�ؤالء الطلبة على حتقيق �أعلى‬ ‫درج � ��ات ال�ت�م�ي��ز ع �ل��ى امل���س�ت��وى‬ ‫املحلي والعربي والعاملي‪.‬‬


‫�ش�ؤون حملية‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫الثالثاء (‪ )1‬ني�سان (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2610‬‬

‫مسعد‪ 153 :‬مليون دينار النفقات الرأسمالية‬ ‫لألمانة العام الجاري‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬عهود حم�سن‬ ‫ك���ش��ف م��دي��ر امل��دي �ن��ة ب � أ�م��ان��ة ع�م��ان‬ ‫الكربى املهند�س فوزي م�سعد �أن النفقات‬ ‫ال��ر�أ��س�م��ال�ي��ة ل�ل�أم��ان��ة بلغت يف ع��ام ‪2013‬‬ ‫ح ��وايل(‪ )67‬مليون دي�ن��ار و�سي�شهد العام‬ ‫اجل��اري قفزة كبرية يف تقديرات النفقات‬ ‫ال��را� �س �م��ال �ي��ة ح �ي��ث م��ن امل �ت��وق��ع ان تبلغ‬ ‫ح ��وايل(‪ )153‬مليون دينار و�سترتكز على‬ ‫م�شاريع البنية التحتية بواقع (‪ )72‬مليون‬ ‫دينار ول�شراء االل�ي��ات وامل�ع��دات واالجهزة‬ ‫واعمال ال�صيانة بواقع(‪ )35‬مليون دينار‪.‬‬ ‫و�أو�� �ض ��ح خ�ل�ال ن� ��دوة "تطوير دور‬ ‫جلان االحياء يف اجلهود التنموية لأمانة‬ ‫عمان"�أن الأمانة تبنت ‪ 15‬مبادرة بالتعاون‬ ‫م��ع م�ؤ�س�سات القطاع اخل��ا���ص ومنظمات‬ ‫ال �ع �م��ل ال �ت �ط��وع��ي وامل ��راك ��ز االج�ت�م��اع�ي��ة‬ ‫وال���س�ك��ان املحليني يف ال�ع��دي��د م��ن أ�ح�ي��اء‬ ‫م�ن��اط��ق ال�ع��ا��ص�م��ة‪ ،‬م�ن��وه�اً �إىل �أن جل��ان‬ ‫الأح �ي��اء ه��م الأق ��رب للمواطنني والأق ��در‬ ‫على حت�س�س احتياجاتهم‪ ،‬وم��ن هنا كانت‬ ‫احل��اج��ة الي �ج��اد ه��ذه الطبقة اال�ضافية‬ ‫يف احل �ك��م ال�ب�ل��دي ل��رف��د ال�ل�ج��ان املحلية‬ ‫وجم�ل����س الأم��ان��ة ب��امل�ع�ل��وم��ات ال���ض��روري��ة‬ ‫لبناء خططها وتقدمي �أف�ضل اخلدمات‪..‬‬ ‫من ناحيتة �أكد �أمني عمان عقل بلتاجي‬ ‫�أن التنمية املجتمعية هي عنوان ال�شراكة‬ ‫مع املجتمع‪ ،‬و�أن ت�ضاعف امل�س�ؤولية يحتم‬ ‫توزيعها وتبادل الآراء واالفكار ما بني �إدارة‬ ‫الأمانة وال�شركاء من �أبناء املجتمع املحلي‪،‬‬ ‫م ��ؤك��داً على � �ض��رورة ا�ستغالل ال��دواوي��ن‬ ‫واجلمعيات واالندية املنت�شرة يف كافة �أحياء‬ ‫ومناطق الأمانة كمقرات تفتح ابوابها امام‬ ‫االهايل للتداول والتباحث يف كل ما يخدم‬ ‫م�صالح احلي‪.‬‬ ‫وا�� �ض ��اف ب�ل�ت��اج��ي ان ه �ن��اك ‪ 84‬ال��ف‬ ‫�شارع وحي �صغري وزقاق؛ حيث ت�أمل �أمانة‬ ‫عمان ان يخرج منها ما يكون �أ�شبه بنواة‬ ‫جمتمعية تبحث يف طرح الق�ضايا اخلدمية‬ ‫واي�صالها للمعنيني؛ انطالقا من حر�ص‬ ‫ا ألم��ان��ة ع�ل��ى ت�ط��وي��ر وت��و��س�ي��ع ا��س�ه��ام��ات‬ ‫امل�ج�ت�م�ع��ات امل�ح�ل�ي��ة يف اجل �ه��ود التنموية‬ ‫�ضمن �إطار ال�شراكة املتبادلة مع املواطنني‬ ‫مبناطقهم و�أحيائهم‪.‬‬ ‫و�أ�شار �إىل �أهمية الأخذ باالعتبار عند‬

‫�صياغة خمرجات تو�صيات الندوة بالعمل‬ ‫قدما على تعزيز و�إحياء مفهوم امل�س�ؤولية‬ ‫االجتماعية ما بني القطاع العام واخلا�ص‬ ‫مل��ا يف ذل ��ك م��ن �أث ��ر ع�ل��ى ت�ع��زي��ز اخل��دم��ة‬ ‫لالحياء‪ ،‬م��ن خ�لال م�ساهمات ال�شركات‬ ‫وامل�ؤ�س�سات اخلا�صة‪.‬‬ ‫وت��ر أ����س اجلل�سة االوىل للندوة �أم�ين‬ ‫ع �م��ان وحت ��دث ب�ه��ا الأم�ي��ن ال �ع��ام للجنة‬ ‫الوطنية ل�ش�ؤون امل��ر�أة ا�سمى خ�ضر حول‬ ‫"اهمية جلان املر�أة يف املجتمعات املحلية يف‬ ‫مدينة عمان"‪ ،‬والدكتور �إبراهيم بدران عن‬ ‫" دور ال�شباب يف تنمية املجتمعات املحلية‬ ‫يف مدينة عمان"‪ ،‬والدكتور عبداالله �أبو‬ ‫عيا�ش حول " تطوير دور جمال�س الأحياء‬ ‫يف اجلهود التنموية ملدينة عمان"‪.‬‬ ‫وحت � ��دث يف اجل �ل �� �س��ة ال �ث��ان �ي��ة ال �ت��ي‬ ‫تر�أ�سها ع�ضو جمل�س الأمانة املهند�س عمر‬ ‫اللوزي كل من الدكتور حممد نوح الق�ضاة‬ ‫عن �أهمية احل��وار والتوا�صل مع املجال�س‬ ‫املحلية يف عمان‪ ،‬واملحامي ثائر النجداوي‬ ‫حول الت�شريعات لدعم املجتمعات املحلية‪،‬‬ ‫وامل �ه �ن��د� �س��ة دي �ن��ا � �ش �ف��اق��وج ع ��ن م���ش��ارك��ة‬ ‫امل �ج �ت �م �ع��ات امل �ح �ل �ي��ة يف � �ص �ن��اع��ة ال �ق ��رار‬

‫العقبة‪ -‬رائد �صبحي‬ ‫وقعت �شركة املعرب العقبة ‪-‬امل�ط�وّر الرئي�سي مل�شروع‬ ‫مر�سى زاي��د يف مدينة العقبة‪� ،‬أح��د �أك�بر امل�شاريع املتعددة‬ ‫اال�ستخدامات يف املنطقة‪ -‬مذكرة تفاهم مع �شركة ‪MIS‬‬ ‫‪ ،Solutions Inc‬إلن���ش��اء مركز ج��راح��ة املنظار الأول من‬ ‫نوعه يف ال�شرق الأو�سط‪ ،‬وذلك �ضمن م�شروع مر�سى زايد‪.‬‬ ‫ووق��ع امل��ذك��رة م��ن جانب �شركة املعرب العقبة رئي�سها‬ ‫التنفيذي املهند�س عماد الكيالين‪ ،‬ومن جانب �شركة ‪MIS‬‬ ‫‪ Solutions Inc‬مديرها التنفيذي حممد الرتك‪ ،‬بح�ضور‬ ‫رئي�س �سلطة منطقة العقبة االقت�صادية اخلا�صة الدكتور‬ ‫كامل حمادين‪.‬‬ ‫وت�ه��دف م��ذك��رة التفاهم التي مت توقيعها �إىل تعاون‬ ‫اجل��ان �ب�ين لإن� �ه ��اء ب�ع����ض ال ��درا�� �س ��ات ل�ل�م��رح�ل��ة ال�ن�ه��ائ�ي��ة‬ ‫وا�ستكمال اجلولة النهائية لال�ستثمار خالل الأ�شهر القليلة‬ ‫القادمة‪ ،‬ليتم بعدها وبنا ًء على نتائجها توقيع االتفاقيات‬ ‫ال�ل�ازم��ة إلن �� �ش��اء ��ش��رك��ة امل �� �ش��روع وال �� �س�ير ق��دم �اً ب��أع�م��ال‬ ‫التطوير‪.‬‬ ‫و�سي�ستعني امل��رك��ز ب�صفوة ج��راح�ين املنظار يف العامل‬ ‫ل�ن�ق��ل امل �ع��ارف واخل �ب��رات و أ�ف �� �ض��ل امل �م��ار� �س��ات يف ج��راح��ة‬ ‫املنظار للأطباء الأردن�ي�ين والإقليميني‪ .‬والعمل قائم مع‬ ‫‪Massachusetts General Physicians Organization‬‬

‫لتحقيق ذل��ك‪ .‬و�سريتبط املركز ب�شبكة من العيادات التي‬

‫مبنى �أمانة عمان الكربى يف ر�أ�س العني‪ /‬ع ّمان‬

‫التنموي وجت��رب��ة م�ؤ�س�سة نهر الأردن يف‬ ‫العقبة‪.‬‬ ‫وتر�أ�س اجلل�سة الثالثة مدير املدينة‬ ‫املهند�س ف��وزي م�سعد وحت��دث فيها نائب‬ ‫م��دي��ر امل��دي �ن��ة ل �� �ش ��ؤون امل �ن��اط��ق وال�ب�ي�ئ��ة‬ ‫املهند�س با�سم الطراونة حول جلان الأحياء‬ ‫يف �أمانة عمان(الفر�ص والتحديات )‪ ،‬كما‬ ‫مت ع��ر���ض جت� ��ارب جل ��ان االح �ي��اء(جل �ن��ة‬ ‫�ضاحية االم�ي�رة ه�ي��ا‪ /‬منطقة �صويلح)‬ ‫وجلمعية �أ��ص��دق��اء ال�ل��وي�ب��دة‪ ،‬وللمجل�س‬ ‫املحلي جلبل الق�صور واملجل�س املحلي لأبو‬ ‫ن�صري‪ ،‬وهيئة �شباب كلنا الأردن‪ ،‬وق��ادة‬ ‫الغد‪.‬‬ ‫و�أ�شاد املتحدثون ب�أهمية الندوة يف فتح‬ ‫قنوات احلوار واالت�صال بني �صانع القرار‬ ‫واملجتمع املحلي لتقريب وج�ه��ات النظر‬ ‫ومب ��ا ي �خ��دم امل���ص��ال��ح امل���ش�ترك��ة للجميع‬ ‫وينعك�س على رقي املدينة‪.‬‬ ‫وق � � ��ام ع� �ل ��ى ت �ن �ظ �ي��م ال� � �ن � ��دوة جل�ن��ة‬ ‫حت�ضريية من �أمانة عمان برئا�سة مدير‬ ‫املدينة وعدد من املدراء املعنيني يف الأمانة‪،‬‬ ‫و�شارك بها مندوبون عن ال��وزارات املعنية‬ ‫وم � ؤ�� �س �� �س��ات ال �ق �ط��اع�ين ال �ع��ام واخل��ا���ص‬

‫وممثلون لعدد من جلان االحياء يف مناطق‬ ‫العا�صمة‪.‬‬ ‫و�أو�صت الندوة يف ختام �أعمالها على‬ ‫ت�ط��وي��ر وت� أ�ه�ي��ل جم��ال����س جل��ان ا ألح �ي��اء‬ ‫وتو�سيع م�ساهماتها يف اجلهود التنموية‬ ‫ألم��ان��ة ع �م��ان م��ع إ�ي �ج��اد آ�ل �ي��ات وق �ن��وات‬ ‫ات�صال بني جل��ان ا ألح�ي��اء وامل�س�ؤولني يف‬ ‫الأم��ان��ة‪ ،‬و�إن�شاء جل��ان ن�سوية يف خمتلف‬ ‫ا ألح�ي��اء ب�إ�شراف ومتابعة الع�ضوات من‬ ‫جم�ل����س ا ألم ��ان ��ة ب��ال �ت �ع��اون م��ع اللجنة‬ ‫الوطنية الأردن �ي��ة ل���ش��ؤون امل� ��ر�أة‪ ،‬وعقد‬ ‫لقاءات �شبابية تطوعية ت�ساعد يف �إجنازات‬ ‫الأمانة وتركز على املدار�س واجلامعات كل‬ ‫يف منطقته‪.‬‬ ‫و�أو� �ص��ى امل�شاركون باهمية م�شاركة‬ ‫االع�ل�ام يف ت�سليط ال�ضوء على اجن��ازات‬ ‫االح �ي��اء‪ ،‬وال�ترك�ي��ز على اجل��ان��ب الديني‬ ‫يف توجيه املواطن‪ ،‬وت�شجيع فئات ال�شباب‬ ‫ع �ل��ى االن � �خ� ��راط ب��االع �م��ال ال�ت�ط��وع�ي��ة‬ ‫وامل �ب��ادرات التنموية م��ع تو�سيع م�شاركة‬ ‫امل �ج �ت �م �ع��ات امل �ح �ل �ي��ة ب��ان �ت �ق��ال ال �ت �ج��ارب‬ ‫ال�ن��اج�ح��ة وال �ن �م��اذج ال ��رائ ��دة اىل أ�ح �ي��اء‬ ‫جديدة‪.‬‬

‫تتخذ من املدن الرئي�سية يف املنطقة مواقع لها‪ ،‬لت�شخي�ص‬ ‫و إ�ح��ال��ة احل��االت املر�ضية ملركز جراحة املنظار يف العقبة‪.‬‬ ‫و��س�ي�ق��وم ع�ل��ى �إدارة امل��رك��ز ��ش��رك��ة ‪American Hospital‬‬ ‫‪ ،Management Company‬ح��ام�ل��ة يف جعبتها خربتها‬ ‫العاملية و�سجلها املرموق يف جمال �إدارة امل�ست�شفيات‪ ،‬ل�ضمان‬ ‫ك�ف��اءة �سري عملياته‪ .‬ويف ه��ذا ال���ص��دد‪ ،‬ق��ال �سعادة يو�سف‬ ‫ال�ن��وي����س الع�ضو امل�ن�ت��دب ل�شركة امل�ع�بر ال��دول �ي��ة‪" :‬نحن‬ ‫فخورون جداً مبا �ستقدمه هذه ال�شراكة من �إ�ضافة نوعية‬ ‫وقيمة حقيقية مل�شروع مر�سى زايد‪� .‬سيعمل هذا املركز على‬ ‫ا�ستقطاب امل��ر��ض��ى م��ن خمتلف �أن �ح��اء ال �ع��امل م��ن خ�لال‬ ‫موقعه اال�سرتاتيجي يف مدينة العقبة‪ ،‬حيث �سيمنح املر�ضى‬ ‫جتربة رعاية �صحية فريدة‪ ،‬ال تقت�صر على العالج على يد‬ ‫�أمهر الكفاءات با�ستخدام املعدات الطبية املتطورة فح�سب‪،‬‬ ‫بل متت ّد لت�شمل توفري املكان الأمثل للنقاهة بعد العالج يف‬ ‫رحاب مدينة العقبة ال�ساحلية بطبيعتها اخلالبة‪".‬‬ ‫و�أ� �ض��اف ��س�ع��ادت��ه‪" :‬ت�ؤكد م�ث��ل ه��ذه ال���ش��رك��ات التي‬ ‫جتمعنا بكربى ال�شركات العاملية على ا�ستمرارنا يف امل�ضي‬ ‫ق��دم �اً ن�ح��و حت�ق�ي��ق ر ؤ�ي �ت �ن��ا يف ت�ط��وي��ر م���ش��روع��ات رائ ��دة‪،‬‬ ‫وم�ستدامة قادرة على رفد النمو االقت�صادي للدول امل�ضيفة‬ ‫ودعم املناخ اال�ستثماري �إمياناً م ّنا بفر�ص امل�ستقبل الواعد"‪.‬‬ ‫ويف حديث له بهذه املنا�سبة‪� ،‬صرح الكيالين بقوله‪:‬‬ ‫"نحن فخورون جداً مبا حتمله هذه ال�شراكة من �إ�ضافة‬ ‫نوعية وقيمة حقيقية ل�ل�أردن والعقبة على ح ّد �سواء‪ ،‬لع ّل‬

‫�أب��رزه��ا االرت�ق��اء مب�شهد ال�سياحة العالجية يف الأردن �إىل‬ ‫م�ستوى ج��دي��د ي�ساهم يف تعزيز �صيته ال��را��س��خ كمق�صد‬ ‫منتقى ي�ستقطب املر�ضى من خمتلف �أنحاء العامل‪ ،‬ويوظف‬ ‫ال�صرح الطبي‬ ‫الكفاءات الطبية الأردنية املميزة لقيادة هذا ّ‬ ‫املتخ�ص�ص‪ ،‬الذي ن�سته ّل به املرحلة التطويرية الثانية من‬ ‫م�شروع مر�سى زايد‪".‬‬ ‫و�أ��ش��ار الكيالين �إىل �أن م�شروع مر�سى زاي��د مبوقعه‬ ‫اال�سرتاتيجي يف مدينة العقبة �سيمنح املر�ضى جتربة رعاية‬ ‫�صحية متف ّردة‪ ،‬ال تقت�صر على العالج على يد �أمهر الكفاءات‬ ‫با�ستخدام املعدات الطبية املتطورة فح�سب‪ ،‬بل متت ّد لت�شمل‬ ‫توفري املكان الأم�ث��ل للنقاهة بعد العالج يف رح��اب مدينة‬ ‫العقبة ال�ساحلية بطبيعتها اخلالبة‪ ،‬م�شرياً �إىل � ّأن م�شروع‬ ‫�إن�شاء مركز جراحة املنظار ي�شمل ت�أ�سي�س �أجنحة فندقية‬ ‫فاخرة‪ ،‬ت�ضمن �إقامة مريحة للمري�ض ومرافقيه‪ ،‬وب�إ�شراف‬ ‫م�ش ّغل فنادق عاملي مرموق‪.‬‬ ‫م��ن جهته علق ال�ت�رك بقوله‪" :‬املركز ه��و الأول من‬ ‫نوعه يف املنطقة لأنه يت�ضمن جمموعة تخ�ص�صات �شاملة‬ ‫ومتكاملة يف جراحة املنظار‪� .‬إن م�شروع مر�سى زايد واململوك‬ ‫من �شركة املعرب هو املكان الأمثل لإقامة هذا املركز وذلك‬ ‫ملا يتمتع به من مزايا ت�ضمن جتربة رعاية �صحية متفردة‬ ‫للمر�ضى‪� .‬شراكتنا م��ع امل�ع�بر ت�ه��دف �إىل اال��س�ت�ف��ادة من‬ ‫خربات وموارد ال�شركة يف تطوير العقارات وبناء جمتمعات‬ ‫م�ستدامة ومتناغمة مع الرتاث املحلي"‪.‬‬

‫حملة إلزالة البسطات العشوائية يف العقبة‬ ‫�أع �ل��ن حم��اف��ظ ال�ع�ق�ب��ة ف ��واز ار��ش�ي��دات‬ ‫خ�ل�ال ل �ق��ائ��ه م �ن��دوب��ي و� �س��ائ��ل االع �ل��ام يف‬ ‫العقبة عن ت�شكيل جلنة متكاملة لإزالة كافة‬ ‫االع�ت��داءات والب�سطات على ار�صفة و�شوارع‬ ‫املدينة والتي �شوهت جمالية املدينة و�ساهمت‬ ‫يف عرقلة حركة امل�شاة والزوار‪.‬‬ ‫و�أك � � ��د ار�� �ش� �ي ��دات ان ظ ��اه ��رة ان �ت �� �ش��ار‬ ‫الب�سطات واالع �ت��داءات على ار�صفة و�شوارع‬ ‫العقبة ا�صبحت ظاهرة مزعجة للمواطنني‬ ‫وال ��زوار وال�سياح‪ ،‬م�شرياً اىل ان العقبة لن‬ ‫ت�شهد �أي نوع من الب�سطات املخالفة‪ ،‬م�ؤكداً‬ ‫ان ه�ن��اك ع�ق��وب��ات ��ص��ارم��ة �ستتخذ بحق �أي‬ ‫��ش�خ����ص ي �ق��وم ب��ال�ع��ر���ض ال�ع���ش��وائ��ي لل�سلع‬ ‫وااللب�سة والب�ضائع على ار�صفة املدينة التي‬

‫‪ 5543‬صيدالنيا يحق لهم االنتخاب مع‬ ‫إغالق باب التسديد النتخابات الصيادلة‬ ‫عمان ‪ -‬حممد حمي�سن‬ ‫بلغ عدد ال�صيادلة الذين يحق لهم امل�شاركة يف‬ ‫انتخابات النقابة (‪� )5543‬صيدالنيا و�صيدالنية‪.‬‬ ‫م ��ع �إغ� �ل��اق ب� ��اب ال �ت �� �س��دي��د الن �ت �خ��اب��ات �ه��ا ال�ت��ي‬ ‫�ستجري يف ‪ 16‬أ�ي ��ار ال �ق��ادم‪ .‬وك��ان ال�ي��وم الأخ�ير‬ ‫�شهد �إقباال مكثفا من قبل القوائم املتناف�سة يف‬ ‫االنتخابات و�أن�صارهم على الت�سديد‪ ،‬الأمر الذي‬ ‫ف�سره البع�ض ب��وج��ود تناف�س ق��وي ب�ين القوائم‬ ‫االنتخابية‪.‬‬ ‫وقال م�صادر مطلعة ان املبالغ التي ح�صلتها‬ ‫النقابة يف اليوم الأخري جتاوزت الـ‪� 250‬ألف دينار‬ ‫كر�سوم ت�سديد جزء منها �شيكات‪.‬‬ ‫وت�ت�ن��اف����س يف االن�ت�خ��اب��ات "القائمة املهنية‬ ‫املوحدة" ال �ت��ي ت���ض��م ائ �ت�لاف (ال �ت �ي��ار النقابي‬ ‫ال �� �ص �ي��دالين وال �ت �ج �م��ع امل �ه �ن��ي وت� �ي ��ار ال�ت�غ�ي�ير‬

‫والإ�صالح وجتمع ارب��د املهني)‪ ،‬وقائمة "الوفاق‬ ‫املهني" (حتالف التيار اال�سالمي)‪.‬‬ ‫وكانت قائمة االئتالف التي ر�شحت الدكتور‬ ‫زيد الكيالين ملركز النقيب قد اعلنت عن قائمة‬ ‫مر�شحيها لع�ضوية جمل�س النقابة‪ ،‬ومن املتوقع‬ ‫�أن تعلن ق��ائ�م��ة ال��وف��اق وال �ت��ي ر��ش�ح��ت ال��دك�ت��ور‬ ‫احمد عي�سى ملركز النقيب عن قائمة مر�شحيها‬ ‫لع�ضوية املجل�س وبرناجمها االنتخابي يف االيام‬ ‫القليلة املقبلة‪.‬‬ ‫ومن املقرر ان تفتح النقابة باب الرت�شح ملركز‬ ‫النقيب وع�ضوية جمل�س النقابة يف ‪ 16‬ال�شهر‬ ‫احلايل‪ ،‬ويغلق باب الرت�شح قبل موعد االنتخابات‬ ‫با�سبوع‪.‬‬ ‫ويتكون جمل�س نقابة ال�صيادلة من ممثلني‬ ‫عن قطاع ال�صيدليات (‪ 4‬مقاعد) وقطاع املوظفني‬ ‫(‪ 3‬مقاعد) وقطاع امل�ستودعات (‪ 3‬مقاعد)‪.‬‬

‫ال شبهة جنائية حول وفاة مواطن‬ ‫أردني بالسعودية‬

‫مذكرة تفاهم بني «املعرب العقبة» و«‪ »MIS Solutions Inc‬إلنشاء مركز جراحة املنظار‬

‫العقبة‪ -‬رائد �صبحي‬

‫‪5‬‬

‫ا�صبحت م�ؤخراً مبثابة ا�سواق �شعبية يعر�ض‬ ‫فيها ع�شرات االنواع واال�صناف الرديئة التي‬ ‫تعرقل حركة امل�شاة واملت�سوقني وت�شوه ال�صورة‬ ‫اجلمالية للمدينة ال�سياحي‪ .‬وي�ؤكد العديد‬ ‫من التجار �أ َّن انت�شار الب�سطات غري املرخ�صة‬ ‫جتربهم على تخفي�ض الأ�سعار �إىل �أكرث من‬ ‫‪ %50‬جت ُّنباً وف َق قولهم لـ"اخل�سائر وتكدي�س‬ ‫ال�ب���ض��ائ��ع ودف ��ع امل �� �ص��اري��ف و�أج � ��ور ال�ع�م��ال‬ ‫واملحال"‪ ،‬الفتني �إىل �أ َّن �شكاوى عديدة مت‬ ‫رفعها اىل �سلطة العقبة دون جدوى‪.‬‬ ‫ي�شار اىل �أن غرفة جت��ارة العقبة دعت‬ ‫�أك�ث��ر م��ن م ��رة وع �ل��ى ل �� �س��ان رئ�ي���س�ه��ا ن��ائ��ل‬ ‫الكباريتي اىل الت�صدي لظاهرة الب�سطات‬ ‫يف العقبة نظرا ملا متثله من ا�ضرار بالتجار‬ ‫ب��اال��ض��اف��ة اىل ا��س��اءت�ه��ا اىل م��دي�ن��ة العقبة‬ ‫كمق�صد �سياحي وا�ستثماري‪.‬‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫بينت وزارة اخلارجية �أن �سبب وف��اة املواطن‬ ‫الأردين ال��ذي ت��ويف بال�سعودية ه��و معاناته من‬ ‫مر�ض يف القلب‪ .‬وق��ال��ت ال ��وزارة يف بيان لها �إن‬ ‫امل��واط��ن ال��ذي يعمل حما�ضرا يف جامعة ا ألم�ير‬ ‫�سلمان مبحافظة ال�سليل‪ ،‬تويف �إثر مر�ض مزمن‬

‫بالقلب‪ ،‬نافية وجود �شبهة جنائية‪ ،‬م�ؤكدة �أن ذويه‬ ‫رغ�ب��وا بدفنه يف ال���س�ع��ودي��ة‪ ،‬م�شرية �إىل تقدمي‬ ‫ت�سهيالت لذويه ملتابعة �إجراءات الدفن هناك‪.‬‬ ‫يذكر �أن �صحيفة حملية �سعودية ن�شرت خرب‬ ‫العثور على جثة حما�ضر اردين بجامعة �سلمان‬ ‫مبحافظة ال�سليل‪ ،‬وذل��ك بعد ان مت افتقاده من‬ ‫قبل زمالئه بعد تغيبه لثالثة ايام‪.‬‬

‫ديوان املظالم‪ :‬ما زلنا نعمل‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أ ّكد ديوان املظامل �أنه ما يزال يوا�صل مهامه‬ ‫بتلقي ال���ش�ك��اوى على م�ؤ�س�سات الإدارة العامة‬ ‫التي ح�دّده��ا قانونه؛ حيث �إن��ه مت ا�ستثنا�ؤه من‬ ‫قانون �إع��ادة هيكلة امل�ؤ�س�سات امل�ستقلة يف اجلل�سة‬ ‫امل�شرتكة الأخرية بني جمل�سي الأعيان والنواب‪.‬‬ ‫ورغ��م م��روره مبرحلة �شد وج��ذب يف الفرتة‬ ‫ال�سابقة‪ ،‬وجناحه يف تخطي احتماالت �إلغائه‪� ،‬إال‬ ‫أ�ن��ه مل ينقطع عن تلقي �شكاوى املت�ضررين من‬ ‫ممار�سات الإدارة العامة‪ ،‬و�إيجاد احللول املنا�سبة‬ ‫ل�ه��ا‪ .‬وي�ع�م��ل ال��دي��وان ح��ال�ي��ا ع�ل��ى �إط�ل�اق حملة‬ ‫إ�ع�لام �ي��ة وا��س�ع��ة ت��ر ّك��ز ع�ل��ى إ�جن ��ازات ��ه‪ ،‬وتو�ضح‬ ‫طبيعة دوره وت�شرح خططه وتطلعاته امل�ستقبلية‪.‬‬

‫ويعمل ال��دي��وان حاليا على تطوير و�أمت�ت��ة‬ ‫�آليات �سري عملية التعامل مع ال�شكاوى املقدمة‬ ‫�إليه؛ بحيث يتم اخت�صار الوقت واجلهد املبذولني‬ ‫للتعامل معها‪.‬‬ ‫ومل ينقطع الديوان عن التعامل مع الهيئات‬ ‫ال��دول�ي��ة وامل��ؤ��س���س��ات ال�شبيهة بعمله كم�س�ؤويل‬ ‫م� ؤ���س���س��ات ال �ن��زاه��ة ال��دول �ي�ين وال �ع��رب وال��وف��ود‬ ‫ال ��زائ ��رة‪ ،‬ال��راغ �ب��ة ب ��االط�ل�اع ع�ل��ى �آل �ي ��ات عمله‬ ‫ومهامه‪.‬‬ ‫وق��د تلقى دي ��وان امل �ظ��امل م�ن��ذ ب��داي��ة ال�ع��ام‬ ‫احل��ايل ما يزيد على ‪� 185‬شكوى؛ وهو ما ي�ؤ�شر‬ ‫ع�ل��ى ان�خ�ف��ا���ض يف ع��دد ال���ش�ك��اوى ال�ت��ي يتلقاها‬ ‫�شهريا‪ ،‬وهذا يعود �إىل حالة املد واجلزر التي مر‬ ‫بها الديوان يف الفرتة املا�ضية‪.‬‬

‫افتتاح معرض للجاليات العربية واألجنبية بـ«الريموك»‬

‫من االفتتاح‬

‫ال�سبيل– حممود خريي‬ ‫افتتح رئي�س جامعة الريموك الدكتور عبد‬ ‫اهلل املو�سى "معر�ض ال�تراث الوطني للجاليات‬ ‫ال �ع��رب �ي��ة والأجنبية" ب�ح���ض��ور � �س �ف�يري ليبيا‬ ‫وب ��رون ��اي يف ع �م��ان ال ��ذي نظمته ع �م��ادة � �ش ��ؤون‬ ‫الطلبة باجلامعة اليوم‪� ،‬شارك فيه طلبة جاليات‬ ‫العراق‪ ،‬والبحرين‪ ،‬وال�سعودية‪ ،‬واليمن‪ ،‬وم�صر‪،‬‬ ‫و�سوريا‪ ،‬وفل�سطني‪ ،‬وليبيا‪ ،‬واجلزائر‪ ،‬والكويت‪،‬‬ ‫بالإ�ضافة �إىل جاليات �إيطاليا‪ ،‬وتركيا‪ ،‬وماليزيا‪،‬‬ ‫واندوني�سيا‪ ،‬وبروناي‪ ،‬و�سنغافورة‪ ،‬وتايالند‪.‬‬ ‫و أ�� �ش��ار امل��و��س��ى �إىل أ�ه�م�ي��ة إ�ق��ام��ة م�ث��ل ه��ذه‬ ‫املعار�ض �سنوياً داخ��ل احل��رم اجلامعي‪ ،‬لتعريف‬ ‫طلبة اجل��ام�ع��ة مبختلف احل���ض��ارات والثقافات‬ ‫العربية والأجنبية‪ ،‬وللإ�سهام يف توثيق العالقة‬ ‫ب�ين طلبة اجل��ام�ع��ة مبختلف جن�سياتهم‪ ،‬الفتاً‬ ‫�إىل �أن هذا املعر�ض يعك�س مدى اعتزاز اجلامعة‬ ‫بطلبتها الوافدين؛ كونهم خري �سفراء للجامعة‬ ‫والأردن يف بلدانهم بعد تخرجهم‪ ،‬لأنهم يعك�سون‬ ‫ال�سمعة العلمية املتميزة جلامعة الريموك‪.‬‬

‫وا�شتمل املعر�ض على �أجنحة للدول العربية‬ ‫وا ألج�ن�ب�ي��ة امل���ش��ارك��ة ت�ضمنت ك�ت�ي�ب��ات تعريفية‬ ‫وت ��اري� �خ� �ي ��ة‪ ،‬و� � �ص� ��ورا ف��وت��وغ��راف �ي��ة لل��أم��اك��ن‬ ‫ال�سياحية والدينية لبلدانهم‪ ،‬و�أ�شهر امل��أك��والت‬ ‫ال�شعبية‪� ،‬إ�ضافة �إىل الأزياء التقليدية وال�شعبية‪،‬‬ ‫واخلزفيات والف�ضيات و�أعمال الق�ش والنحا�سيات‬ ‫و أ�ن � ��واع ال�ع�ط��ور وال �ب �خ��ور امل���ش�ه��ورة ل��دى بع�ض‬ ‫الدول العربية‪ .‬كما قدم عدد من طلبة اجلاليات‬ ‫أ�غ� ��ان ف�ل�ك�ل��وري��ة ع�ك���س��ت ت��راث �ه��م ال���ش�ع�ب��ي ن��ال��ت‬ ‫�إعجاب احل�ضور‪.‬‬ ‫وح�ضر افتتاح املعر�ض نائب رئي�س اجلامعة‬ ‫ال��دك �ت��ور أ�ح �م��د ال�ع�ج�ل��وين وع ��دد م��ن امللحقني‬ ‫الثقافيني ل�سفارات ال�سعودية والبحرين وليبيا‬ ‫واجل ��زائ ��ر وا إلم � � � ��ارات وع �م �ي��د �� �ش� ��ؤون ال�ط�ل�ب��ة‬ ‫الدكتور �أحمد البطاينة وعدد من عمداء الكليات‬ ‫وامل�س�ؤولني يف اجلامعة وح�شد من الطلبة‪.‬‬ ‫وي��ذك��ر �أن اجل��ام �ع��ة حت�ت���ض��ن ق��راب��ة ‪3500‬‬ ‫ط��ال��ب وط��ال�ب��ة ميثلون ‪ 40‬جن�سية م��ن خمتلف‬ ‫البلدان العربية والأجنبية يتلقون تعليمهم يف‬ ‫خمتلف التخ�ص�صات والدرجات العلمية‪.‬‬

‫وزارة ال�صناعة والتجارة‬ ‫�إعالن �صادر عن م�سجل الأ�سماء التجارية‬

‫ا�ستناداً لأحكام املادة (‪/8‬ج) من قانون الأ�سماء التجارية رقم (‪ )9‬ل�سنة ‪ 2006‬يعلن م�سجل الأ�سماء التجارية يف‬ ‫وزارة ال�صناعة والتجارة ب��أن اال�سم التجاري (حمطة نيار) وامل�سجل لدينا يف �سجل الأ�سماء التجارية بالرقم‬ ‫(‪ )181311‬با�سم (يزن يحيى احمد الق�ضاه) قد جرى عليه نقل ملكية لي�صبح با�سم (حممد �سامل حمد الهبارنه)‬ ‫وتعترب عملية نقل امللكية حجة على الكافة من تاريخ ن�شر هذا االعالن‪.‬‬ ‫م�سجل اال�سماء التجارية‬


‫التنمية الحزبية‬

‫‪6‬‬ ‫بر‬

‫يد القراء‬

‫الثالثاء (‪ )1‬ني�سان (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2610‬‬

‫ه��ذه ال��زاوي��ة ت��رح��ب مب�شاركة واق�تراح��ات وردود ال �ق��راء على امل���ش��ارك��ات وامل��وا��ض�ي��ع لإر� �س��ال امل���ش��ارك��ات وال ��ردود وامل�لاح�ظ��ات‬ ‫ي��رج��ى ال�ت��وا��ص��ل م��ع م�شرف ال�صفحة ع�بر ال�بري��د االل �ك�ت�روين ‪ ghrorg@gmail.com‬ه��ات��ف ‪0797316591 :‬‬

‫جميع الآراء داخل هذه ال�صفحة‬

‫ال تعرب بال�ضرورة عن ر�أي ال�سبيل‬

‫دراسات‪ :‬اإلدارة الحديثة لألحزاب السياسية‪ ..‬أهمية‬ ‫االتصال والتواصل‬ ‫�إعداد ‪ :‬غاندي ابو �شرار‬ ‫ال تختلف �إدارة احل��زب ال�سيا�سي‬ ‫مطلقا عن �إدارة �أي �شركة �أو م�ؤ�س�سة‬ ‫جت ��اري ��ة م ��ن ح �ي��ث اه �م �ي��ة خ��ا� �ص �ي��ة‬ ‫االت �� �ص��ال وال �ت��وا� �ص��ل ل �ك��ل م�ن�ه�م��ا يف‬ ‫خم��اط�ب�ت�ه�م��ا ل�ل�ج�م�ه��ور وا��س�ت�ق�ط��اب��ه‬ ‫وت��روي��ج م��ا ميتلكا م��ن اف�ك��ار وب��رام��ج‬ ‫وخطط و باملح�صلة لتحقيق االهداف‬ ‫التي �أن�ش�أ لأجلها‪.‬‬ ‫وع� �ن ��د ال �ن �ظ��ر اىل ف��اع �ل �ي��ة ه��ذه‬ ‫اخل��ا� �ص �ي��ة ل� ��دى أ�ح ��زاب� �ن ��ا االردن� �ي ��ة؛‬ ‫وبالتايل مدى ا�ستخدام هذه اخلا�صية‬ ‫بفاعلية من عدمها وت�أثريها يف واقع‬ ‫العمل احل��زب��ي داخ��ل الأردن‪ ،‬جن��د ان‬ ‫غالبية االح��زاب االردن�ي��ة مل ت�ستخدم‬ ‫هذه اخلا�صية بال�شكل الذي يحقق لها‬ ‫الفوائد املرجوة‪ ،‬وهذا ما نراه ك�شاهد‬ ‫ع �ي��ان وك�م�ت��اب�ع��ة م��ن خ�ل�ال ال��ر��س��ائ��ل‬ ‫احلزبية (كانت�شار وت�أثري) ‪.‬‬ ‫يف احلقيقة ان ال�ب�يروق��راط�ي��ة‬ ‫احل �ك��وم �ي��ة وح ��ده ��ا ل ��ن ت� �ك ��ون ه�ن��ا‬ ‫مو�ضع ات�ه��ام لنحملها �سبب �ضعف‬ ‫ر��س��ال��ة االح� ��زاب‪ ،‬ب�ق��در م��ا ه��و عائد‬ ‫للتق�صري الوا�ضح من قبل ا ألح��زاب‬ ‫يف ا ألخ��ذ والتطبيق العملي ملفاهيم‬ ‫االدارة احل� ��دي � �ث� ��ة داخ� � � ��ل ال �ع �م��ل‬ ‫احل ��زب ��ي‪ ،‬ف��ال��ر� �س��ال��ة ال ت �� �ص��ل م��ن‬ ‫�ساكت بالت�أكيد‪ ،‬ولعل �سبب التق�صري‬ ‫ال��رئ�ي���س��ي ه �ن��ا ي �ع��ود �إىل ال�ط��ري�ق��ة‬ ‫التقليدية يف �إن���ش��اء ا ألح ��زاب لدينا‬ ‫يف ال � �ع � ��امل ال � �ع ��رب ��ي ع � ��ام � ��ة‪ ،‬وم ��ن‬ ‫�ضمنها الأردن التي ال تعترب اجلانب‬ ‫الت�سويقي جزء من عملها‪.‬‬ ‫كمخت�ص ومتابع ل�ش�ؤون الأحزاب‬ ‫اعرتف انني وجدت �صعوبة كبرية يف‬ ‫عمل قائمة ات�صال وت��وا��ص��ل موحدة‬ ‫جل �م �ي��ع االح � � � ��زاب االردن � � �ي � ��ة ال � � �ـ‪31‬‬ ‫املتواجدة على ال�ساحة االردن�ي��ة االن‬ ‫ل�لارت�ب��اط معها �إع�لام �ي �اً ك�ج��زء من‬ ‫طبيعة عملي‪ .‬و ال�س�ؤال ال��ذي يطرح‬ ‫ن�ف���س��ه يف ه��ذا امل �ق��ام‪ ،‬ون �ح��ن نتحدث‬ ‫ع��ن تنمية ح��زب�ي��ة م�ن���ش��ودة‪ ،‬م ��اذا لو‬ ‫ك��ان املهتم هنا م��واط�ن��ا ع��ادي��ا يرغب‬ ‫باالطالع على واقع االحزاب االردنية‬ ‫او ق� ��راءة � �ش��يء ع��ن ب��راجم �ه��ا ‪ ،‬فهل‬ ‫�سيحالفه احل��ظ ب �ق��راءة القليل عن‬ ‫ب�ضعة اح��زاب با�ستثناء البع�ض منها‬ ‫طبعا؟!‬ ‫بالت�أكيد وبالكاد �سيقر أ� عن بع�ض‬ ‫االح ��زاب ولي�س جميعها‪ ،‬وح�ت��ى هذه‬ ‫االح � ��زاب ال �ت��ي ح��ال�ف��ه احل ��ظ ب �ق��راءة‬ ‫�شيء ما حولها فانه بالت�أكيد �سيواجه‬ ‫��ص�ع��وب��ة يف م�ع��رف��ة ع �ن��وان اح��داه��ا او‬ ‫م �ع��رف��ة ال���ش�خ����ص امل �ع �ن��ي ب��ال�ع�لاق��ات‬ ‫العامة فيها ‪.‬‬ ‫وم��ن ا إلف� ��ادة احلقيقية ان نوجز‬ ‫فوائد ا�ستعمال وتطوير هذه اخلا�صية‬ ‫بالتايل ‪:‬‬ ‫ ي�سمع االخ��ري��ن بر�سالتك‬‫احل� ��زب � �ي� ��ة وي� �ط� �ل� �ع� �ه ��م ع� �ل ��ى ف �ك ��رك‬

‫وبرناجمك‪.‬‬ ‫ ال ��و�� �ص ��ول اىل اك �ب��ر ع��دد‬‫ممكن من املواطنني ب�سرعة كبرية‪.‬‬ ‫ م� ��واك � �ب� ��ة ل� �ن� �م ��ط احل� �ي ��اة‬‫املت�سارعة ‪.‬‬ ‫ ا��س�ت�ع�م��ال اف���ض��ل ل�ل�م��وارد‬‫املالية و باقل التكاليف‪.‬‬ ‫ ويف ب�ل��د م�ث��ل الأردن حيث‬‫تنت�شر �شبكة االنرتنت داخل منازل ما‬ ‫ال ي�ق��ل ع��ن ‪ %50‬م��ن امل �ن��ازل ويحظى‬ ‫جمتمعه بن�سبة تعليم عالية جدا جتيد‬ ‫ا�ستخدام ه��ذه اخلا�صية مب�ه��ارة‪ ،‬ف��إن‬ ‫اف�ضل م��زاي��ا ه��ذه اخلا�صية بالن�سبة‬ ‫ل�لاح��زاب ال�سيا�سية يتمثل مبخاطبة‬ ‫�شريحة ال�شباب وخ�صو�صا اجلامعيني‬ ‫منهم ‪.‬‬ ‫ومن خالل اجلدول التايل الذي‬ ‫مت إ�ع ��داده خ�صي�صا ل�ه��ذه الدرا�سة‬ ‫(واق ��ع و ف��اع�ل�ي��ة خ��ا��ص�ي��ة االت���ص��ال‬ ‫والتوا�صل لدى ا ألح��زاب ال�سيا�سية‬ ‫داخ � ��ل الأردن) ن� ��رى ان �أح ��زاب� �ن ��ا‬ ‫ل�ل�أ� �س��ف �أه �م �ل��ت ع��دة حم ��اور ه��ام��ة‬ ‫م ��ن ه ��ذه اخل��ا� �ص �ي��ة‪ ،‬ون �ظ ��را ل�ك��ون‬ ‫النتائج حم��رج��ة بالطبع ل�لاح��زاب‬ ‫ال�سيا�سية‪ ،‬ف�إننا نكتفي باال�شارة اىل‬ ‫النتائج دون اال�شارة اىل ا�سم احلزب‬ ‫ح�ت��ى ال نتهم ب��أن�ن��ا ن�شهر او ننتقد‬ ‫االح� � ��زاب م�ت�ه�م�ين ق �ي��ادات �ه��ا ب�ع��دم‬ ‫اخلربة او االهتمام‪.‬‬ ‫النتيجة‪ :‬يف ال��واق��ع ان االح ��زاب‬ ‫االردن �ي��ة ف�شلت يف ا�ستعمال وتطوير‬ ‫و�سائل االت�صال والتوا�صل اخلا�صة بها‬ ‫كما يظهر اجلدول املرفق ‪:‬‬ ‫ك �ي��ف ت �ق �ي��م م � ��دى ف��اع �ل �ي��ة ه��ذه‬ ‫اخلا�صية داخل حزبك ؟‬ ‫ال� �ت ��وا�� �ص ��ل االل� � �ك �ت��روين ‪�� :‬ض��ع‬ ‫عالمتني امام كل و�سيلة متوفرة ليكون‬ ‫لديك النتيجة من ‪10‬‬ ‫ال� �ت ��وا�� �ص ��ل ال� �ت� �ق� �ل� �ي ��دي ‪� � :‬ض��ع‬ ‫عالمتني امام كل و�سيلة متوفرة ليكون‬ ‫لديك النتيجة من ‪10‬‬ ‫التوا�صل املقروء ‪� :‬ضع ‪ 5‬عالمات‬ ‫ام��ام ك��ل و�سيلة متوفرة ليكون لديك‬ ‫النتيجة من ‪15‬‬ ‫التوا�صل امل��رئ��ي وامل�سموع ‪� :‬ضع‬ ‫خم�س عالمات امام كل و�سيلة متوفرة‬ ‫ليكون لديك النتيجة من ‪10‬‬ ‫احللول والتو�صيات‬ ‫يف احل �ق �ي �ق��ة ان احل� �ل ��ول ك �ث�يرة‬ ‫وم�ت�ع��ددة وم�ت��وف��رة لتعزيز وتن�شيط‬ ‫و� �س��ائ��ل االت �� �ص��ال وال �ت��وا� �ص��ل ومي�ك��ن‬ ‫ايجازها كالتايل‪:‬‬ ‫م�ساعي احل��زب لتطوير خا�صية‬ ‫االت�صال والتوا�صل ‪:‬‬ ‫‪ -1‬ت� ��وف�ي��ر و� � �س� ��ائ� ��ل ات� ��� �ص ��ال‬ ‫تقليدية وا�ضحة وثابتة ك�أرقام الهواتف‬ ‫والفاك�س وب��روز ع�ن��وان احل��زب ب�شكل‬ ‫وا�ضح داخل اي مطبوعة باال�ضافى اىل‬ ‫بروز عناوين الفروع وو�سائل االت�صال‬ ‫بهم ‪.‬‬ ‫ �ب ��راز ال�ع�ن��وان الإل�ك�تروين‬ ‫‪ -2‬إ‬ ‫للحزب على الدوام ( يف املطبوعات و الـ‬

‫أخبار حزبية‬ ‫‪ p‬ق��ال ح��زب جبهة ال�ع�م��ل اال��س�لام��ي يف ر�سالة‬ ‫بعثها اىل رئي�س احلكومة يوم االحد ان اتباعه يتعر�ضون‬ ‫لـ»�ضغوطات» وتهمي�ش و«ت��أخ�ير» يف املطارات واحل��دود‪،‬‬ ‫مطالبا رئي�س احلكومة بالتدخل‪.‬‬ ‫وق ��ال ال���ش�ي��خ ح �م��زة م�ن���ص��ور �أم�ي�ن ع��ام احل ��زب يف‬ ‫مذكرة وجهها اىل رئي�س الوزراء عبد اهلل الن�سور‪ ،‬ن�شرها‬ ‫م��وق��ع احل ��زب االل� �ك�ت�روين‪« :‬ع �ل��ى ال��رغ��م م��ن �ضمان‬ ‫الد�ستور الأردين امل�ساواة بني الأردنيني‪ ،‬وت�أكيدات امللك‬ ‫عبد اهلل الثاين �أن الإ�سالميني جزء من الن�سيج الوطني‪،‬‬ ‫�إال �أن بع�ض املمار�سات ما زالت ت�ؤكدوجود موقف �إق�صائي‬ ‫جت��اه �ه��ا»‪ .‬وا� �ش��ار اىل «امل��وق��ف م��ن �إع�لام �ي��ي �صحيفة‬ ‫ال�سبيل ال�ت��ي ه��ي واح ��دة م��ن �أو� �س��ع ال�صحف الأردن �ي��ة‬ ‫انت�شارا»‪.‬‬ ‫وحت ��دث ع��ن ��ض�غ��وط مت��ار���س ع�ل��ى ط�ل�ب��ة االجت ��اه‬ ‫اال��س�لام��ي يف اجل��ام�ع��ات‪ ،‬وال �سيما ب�ين ي��دي انتخابات‬ ‫جمال�س الطلبة‪ ،‬حيث ت�ؤكد كثري من التقارير �أن الطلبة‬ ‫و�أولياء �أمورهم يتعر�ضون اىل �ضغوط بهدف االن�سحاب‬ ‫من الرت�شح �أو بهدف حرف �إرادتهم يف الت�صويت‪ ،‬م�شريا‬ ‫اىل ان الأمر ي�صل اىل حد التهديد‪.‬‬ ‫ك�م��ا ا� �ش��ار اىل ت�ع��ر���ض «ب�ع����ض اع���ض��اء احل ��زب اىل‬ ‫�ضغوط بهدف تقدمي ا�ستقاالتهم من ع�ضوية احلزب‪،‬‬ ‫حيث يحول انتما�ؤهم حلزب جبهة العمل الإ�سالمي دون‬ ‫�إتاحة الفر�صة لأبنائهم و�أقربائهم لاللتحاق بالقوات‬ ‫امل�سلحة والأجهزة الأمنية»‪.‬‬ ‫ودعا من�صور يف ر�سالته رئي�س احلكومة اىل �إ�صدار‬ ‫ت��وج�ي�ه��ات للم�ؤ�س�سات والأج �ه ��زة امل�ع�ن�ي��ة‪� ،‬أن يلتزموا‬ ‫مبعايري العدالة التي ن�ص عليها الد�ستور‪ ،‬و�أن تن�سجم‬ ‫مواقفها مع توجيهات امللك‪.‬‬ ‫‪� p‬أبلغ حزب جبهة العمل الإ�سالمي وزارة الداخلية‬ ‫ر�سمياً ب��أن مقر فرعه يف حمافظة الطفيلة تعر�ض �إىل‬

‫‪ roll up‬واليافطات وخ�لال امل�ؤمترات‬ ‫وال�ن��دوات و يف اي مكان ون�شاط يقوم‬ ‫ب��ه احل ��زب) ألن ��ه اال� �س��رع يف التعريف‬ ‫واالكرث ت�شجيعا وتطوراً‪.‬‬ ‫‪� -3‬سعي احلزب الدائم لتوفري‬ ‫ر�سائل اعالمية جاهزة له على الدوام‬ ‫كربنامج العمل – ب��رو��ش��ورات دعائية‬ ‫– نظام داخلي مطبوع – طلب انت�ساب‬ ‫‪.‬‬ ‫‪� �� -4‬س� �ع ��ي احل � � � ��زب ل� �ت ��دري ��ب‬ ‫ع�ضو واح��د على ا ألق��ل او عدة اع�ضاء‬ ‫على امل �ه��ارات االداري� ��ة و الإل�ك�ترون�ي��ة‬ ‫احل��دي �ث��ة وت��وف�ي�ر ج�م�ي��ع م�ستلزمات‬ ‫الإدارة احل��دي�ث��ة داخ��ل مكتب احل��زب‬ ‫م��ن و��س��ائ��ل ات���ص��ال كجهاز احلا�سوب‬ ‫والهاتف والفاك�س والربيد االلكرتوين‬ ‫‪.‬‬ ‫‪ -5‬ت � أ�� �س �ي ����س ��ش�ب�ك��ة إ�ت �� �ص��ال‬ ‫إ�ل � �ك�ت��رون � �ي� ��ة ب �ي��ن ف� � � ��روع احل � ��زب‬ ‫لت�سهيل عملية االت�صال والتوا�صل‬ ‫بني املقر الرئي�سي وفروعه من جهة‬ ‫وبني االع�ضاء فيما بينهم من جهة‬ ‫اخرى‪.‬‬ ‫‪�� -6‬س�ع��ي احل ��زب لتبني خطة‬ ‫اعالمية خا�صة له تت�ضمن ‪ :‬ت�أ�سي�س‬ ‫موقع �إلكرتوين باال�ضافة اىل التواجد‬ ‫يف � �ص �ف �ح��ات ال �ت��وا� �ص��ل االج �ت �م��اع��ي‬ ‫الي�صال ر�سالة احلزب اىل اكرب �شريحة‬ ‫مم �ك �ن��ة م ��ن اجل �م �ه ��ور وال� �س �ت �ق �ط��اب‬ ‫اع�ضاء جدد‪.‬‬ ‫‪ -7‬اح�ت�ف��اظ احل��زب ب�سجالت‬ ‫�إداري ��ة منظمة وعمل ن�سخ احتياطية‬ ‫‪ pack up‬دوري� ��ة ل�ه��ا وح��و��س�ب�ت�ه��ا ما‬ ‫امكن ‪.‬‬

‫�إطالق �أعرية نارية على مدخل املبنى‪ ،‬م�ساء يوم االثنني‬ ‫الواقع يف ‪2014 / 3 /24‬م ‪.‬‬ ‫وق ��ال �أم�ي�ن ع��ام احل ��زب ح�م��زة من�صور يف م��ذك��رة‬ ‫بعث بها �إىل وزي��ر الداخلية ح�سني امل�ج��ايل االح��د ب��أن‬ ‫هذه لي�ست املرة الأوىل التي يتعر�ض لها املبنى لالعتداء‬ ‫باحلرق �أو الأعرية النارية‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ار �إىل �أن ال�ف��رع �أب�ل��غ م��دي��ر �شرطة حمافظة‬ ‫الطفيلة بذلك‪ .‬وقد مت الك�شف احل�سي على املبنى‪.‬‬ ‫‪� p‬أنهى مركز القد�س �أم�س ور�شة عمل تدريبية‬ ‫خم�ص�صة للأحزاب ال�سيا�سية حول «الأنظمة االنتخابية‬ ‫وتطبيقاتها» خ�لال نهاية الأ��س�ب��وع يومي ‪ 28‬و‪� 29‬آذار‬ ‫اجلاري يف فندق وادي ال�شتا‪/‬وارويك يف البحر امليت‪ ،‬وقام‬ ‫بالتدريب فيها اخلبري ال��دويل يف الأنظمة االنتخابية‬ ‫د‪.‬طالب عو�ض‪ ،‬و�شارك يف هذه الن�شاط التدريبي مدير‬ ‫وحدة الدرا�سات يف مركز القد�س ح�سني �أبورمّان‪.‬‬ ‫‪ p‬ك��رم ح��زب الو�سط اال�سالمي ا�سر ال�شهداء يف‬ ‫الكرامة وبع�ض االبطال امل�صابني الع�سكريني مبنا�سبة‬ ‫ذكرى معركة الكرامة يوم ال�سبت املا�ضي‪ ،‬وذلك يف قاعة‬ ‫الغرفة التجاريه يف حمافظة الزرقاء ‪.‬‬ ‫‪ p‬رف�ضت االحزاب الي�سارية و القومية يف اجتماع‬ ‫تن�سيقي م�شرتك عقدته يوم ال�سبت املا�ضي يف مقر حزب‬ ‫احلركة القومية الدميقراطية م�شروع قانون االح��زاب‬ ‫الذي تقدمت به احلكومة لديوان الت�شريع يف وقت �سابق‬ ‫من هذا ال�شهر متهيدا لدرا�سته و اقراره‪.‬‬ ‫و ج ��اء ال��رف ����ض ب���س�ب��ب ع ��دم ت�ل�ب�ي��ة ه ��ذا امل �� �ش��روع‬ ‫ملتطلبات االحزاب و التنمية احلزبية ولكونه يعك�س ذات‬ ‫العقلية الأمنية بالتعامل مع الأح��زاب‪ ،‬ويعرب عن غياب‬ ‫الإرادة ال�سيا�سية لل�شروع يف عملية اال�صالح ال�سيا�سي‪،‬‬ ‫كما جاء يف البيان امل�شرتك الذي �صدر عقب االجتماع ‪.‬‬ ‫وي ��أت��ي ه ��ذا ال��رف ����ض وامل �ك��ون م��ن اح� ��زاب ال�ي���س��ار‬ ‫واالح� � ��زاب ال �ق��وم �ي��ة ب�ع�ي��د رف ����ض م �� �ش�ترك ل�ل�اح��زاب‬ ‫الو�سطية مل�شروع القانون �صدر ي��وم اجلمعة املا�ضي يف‬

‫‪ -8‬اطالق حملة ترويج مكثفة‬ ‫للحزب (دورية‪� ،‬شهرية او ربع �سنوية)‬ ‫ع�ب�ر � �ص �ف �ح��ات احل� � ��زب ع �ل��ى م��واق��ع‬ ‫التوا�صل االجتماعي والغاية هنا انه اذا‬ ‫مل ي�ستقطب احلزب اع�ضاء جددا ف�إنه‬ ‫حقق هدفا �آخر متثل يف اثبات الوجود‬ ‫و الظهور داخل املجتمع ‪.‬‬ ‫‪ -9‬ت�أ�سي�س �صفحات �إلكرتونية‬ ‫ع �ل��ى م ��واق ��ع ال �ت��وا� �ص��ل الإج �ت �م��اع��ي‬ ‫املختلفة مثل الـ ‪.facebook – twitter‬‬ ‫وار�شفة وتوثيق ان�شطتها عرب ت�أ�سي�س‬ ‫�صفحة �أفالم على موقع االفالم العاملي‬ ‫‪ youtube‬وبالتايل ف�إن عدم وجوده‬ ‫يعطي انطباعا بان احلزب مل يقم باي‬ ‫ن�شاط يذكر طوال فرتة ت�أ�سي�سه ‪.‬‬ ‫‪ -10‬عمل دفرت خا�ص او طباعة‬ ‫منوذج االت�صال الدائم‪ ،‬وهو عبارة عن‬ ‫من��وذج ج��دول يحتوي على معلومات‬ ‫وبيانات الزائرين وامل�ؤازرين للحزب او‬ ‫للن�شاط‪ ،‬ليتمكن احلزب من التوا�صل‬ ‫معهم الحقا ودجمهم يف قوائم احلزب‬ ‫ال�بري��دي��ة الي���ص��ال ر�سائله وان�شطته‬ ‫�إليهم ‪.‬‬ ‫‪ -11‬حمل اىل و�سائل ترويجية‬ ‫م�ث��ل ‪ roll up‬ل�ل�تروي��ج امل �ج��اين معها‬ ‫عند م�شاركتها يف اي ن�شاط باال�ضافة‬ ‫�إىل عدة ن�سخ من مطبوعاتها‪.‬‬ ‫‪� -12‬سعي احل��زب على ت�أ�سي�س‬ ‫ع�لاق��ات ع�م��ل وت �ع��اون م��ع االع���ض��اء‬ ‫املن�ضمني ل�ل�ح��زب لت�شجيعهم على‬ ‫اال��س�ت�م��رار يف احل ��زب‪ ،‬ولتحفيزهم‬ ‫ع�ل��ى ا��س�ت�ق�ط��اب اع���ض��اء ج��دد كعمل‬ ‫� �ش �ب �ك��ة ات� ��� �ص ��االت ه��ات �ف �ي��ة داخ �ل �ي��ة‬ ‫ب�ين االع���ض��اء او ت ��أم�ين ط�ب��ي معني‬

‫م�ؤمترهم الذي انعقد يف البحر امليت ‪.‬‬ ‫‪ p‬اق ��ام ح ��زب االحت� ��اد ال��وط �ن��ي االردين – ف��رع‬ ‫البلقاء ور�شة تدريبية – تثقيفية بعنوان « اعرا�ض مر�ض‬ ‫ال�سل و كيفية الوقاية منه « بالتعاون مع منظمة الهجرة‬ ‫العاملية ‪.‬‬ ‫‪ p‬بات من �شبه امل�ؤكد ان قانون االنتخاب اجلديد‬ ‫�سيخلو من نظام ال�صوت ال��واح��د‪ .‬ج��اء ذل��ك من خالل‬ ‫ت�صريح اع�لام��ي ل��وزي��ر التنمية ال�سيا�سية وال���ش��ؤون‬ ‫الربملانية الدكتور خالد الكاللدة ملوقع عمون االخباري‪.‬‬ ‫وحول قانون الأحزاب �صرح الوزير ان النية تتجه لإ�صدار‬ ‫نظام خا�ص لتمويل االحزاب ال�سيا�سية ك�شف عن بع�ض‬ ‫تفا�صيله انه يعتمد حجم م�شاركة االحزاب يف االنتخابات‬ ‫الربملانية وحجم متثيلها داخل املجل�س‪.‬‬ ‫‪ p‬اقام حزب الوحدة ال�شعبية يف مقره م�ساء ام�س‬ ‫م�ه��رج��ان ب�ع�ن��وان ي��وم ال�ك��رام��ة واالر�� ��ض مبنا�سبة ي��وم‬ ‫االر�ض ‪.‬‬ ‫‪ p‬منعت قوات االمن يوم اجلمعة املا�ضي امل�شاركني‬ ‫يف م�سرية كرامة �شعب وعزة �أمة التي دعا اليها امللتقى‬ ‫ال�شعبي للدفاع ع��ن االردن وفل�سطني م��ن ال�سري نحو‬ ‫ال�ساحة الها�شمية كما كان مقررا لها حتت ذريعة الت�سبب‬ ‫ب�أزمة �سري وعدم حدوث قالقل من �ش�أنها ان تعكر م�سري‬ ‫امل�سرية ال�شعبية التي توافد اليها املواطنني من خمتلف‬ ‫التيارات ال�سيا�سية و احلراكية‪.‬‬ ‫‪ p‬التكامل بني الق�ضاء الع�شائري والق�ضاء املدين‬ ‫قدمها ال�شيخ كامل حيدر �أبو عرابي العدوان‪ ،‬حتدث عن‬ ‫تطور الأ�صول االجتماعية والتاريخية والأدوار التي يتم‬ ‫م��ن خاللها �إق��ام��ة الق�ضاء الع�شائري يف ظ��ل حتديات‬ ‫وم�شاكل وظروف تعرتي احلياة االجتماعية اليومية‪.‬‬ ‫‪ p‬اق��ام ح��زب ا إل��ص�لاح والتجديد الأردين ح�صاد‬ ‫ي ��وم ال���س�ب��ت امل��ا� �ض��ي اح �ت �ف��اال مب�ن��ا��س�ب��ة ذك ��رى معركة‬ ‫الكرامة ويوم الأر�ض مبنى �أمانة عمان‪/‬ر�أ�س العني‪.‬‬

‫او ا� �س �ت �� �ص��دار ب �ط��اق��ات ع �� �ض��وي��ة او‬ ‫انتفاع من خدمات معينة او تن�شيط‬ ‫ال��زي��ارات و ال��رح�لات اجلماعية ‪...‬‬ ‫الخ ‪.‬‬ ‫‪ -13‬التمدد االفقي – اجلغرايف‬ ‫للحزب يف امل�ح��اف�ظ��ات االردن �ي��ة وذل��ك‬ ‫بالتفرع داخل املدن ما امكن ‪.‬‬ ‫‪ -14‬اع �ت �م ��اد ب ��ري ��د �إل� �ك�ت�روين‬ ‫ر��س�م��ي ل�ل�ح��زب لإ��ض�ف��اء ط��اب��ع ر�سمي‬ ‫للحزب وملرا�سالته‪.‬‬ ‫‪ -15‬ال �ق �ي��ام ب � أ�� �ش �ط��ة ت��روي�ج�ي��ة‬ ‫دوري � � ��ة يف ك ��اف ��ة حم ��اف� �ظ ��ات الأردن‬ ‫للتعريف ب� أ�ن���ش�ط��ة احل ��زب وب��راجم��ه‬ ‫وخططه امل�ستقبلية ‪.‬‬ ‫‪� -16‬إ� � �ص� ��دار � �ص �ح��اف��ة داخ �ل �ي��ة‬ ‫م � � �ق � � ��روءة م� � ��ا مل ي � �ك� ��ن ال� �ت ��وا�� �ص ��ل‬ ‫االل� �ك�ت�روين ل �ل �ح��زب ن���ش�ط��ا فحينئذ‬ ‫ميكن اال�ستغناء عن هذه املبادرة ‪.‬‬ ‫امل�ساعي احلكومية ‪:‬‬ ‫‪ -1‬حبذا لو ان وزارة الداخلية‬ ‫�ح ��زاب‬ ‫ك��ون �ه��ا امل ��رج ��ع امل �ع �ت �م��د ل�ل� أ‬ ‫واجل�ه��ة ال�ت��ي ت�ق��دم ال��دع��م امل��ايل ان‬ ‫تطلب من االحزاب ال�سيا�سية تفعيل‬ ‫وتن�شيط و�سائل االت�صال والتوا�صل‬ ‫ل��دي �ه��ا‪ ،‬وت �ع �م��ل ع �ل��ى م��راق �ب��ة اداء‬ ‫االحزاب االردنية حول هذه اخلا�صية‬ ‫الرئي�سية‪( .‬مع اننا نعار�ض التدخل‬ ‫احل �ك �م��ي امل �ب��ا� �ش��ر يف ع �م��ل االح� ��زاب‬ ‫م ��ن ح �ي��ث امل� �ب ��د�أ‪ ،‬ول �ك��ن ل �ل �� �ض��رورة‬ ‫احكامها)‪.‬‬ ‫‪ -2‬وحبذا لو ان وزارة التنمية‬ ‫ال�سيا�سية والربملانية كجهة حكومية‬ ‫معنية بتنمية العمل احلزبي ان تعمل‬ ‫ع �ل��ى ن���ش��ر ال �ف �ك��ر احل ��زب ��ي ل�ل�اح��زاب‬ ‫ال �� �س �ي��ا� �س �ي��ة داخ � ��ل امل �ج �ت �م��ع االردين‬ ‫م ��ن خ �ل�ال و� �س��ائ��ل ت��وا� �ص��ل م �ت �ع��ددة‬ ‫كعقد دورات املجتمع املحلي للتعريف‬ ‫مباهية الأح��زاب ‪-‬تبني خطة تدريبية‬ ‫مل��وظ �ف��ي االح� � � ��زاب‪ -‬ن �� �ش��ر ب��و� �س�ترات‬ ‫وبرامج االح��زاب‪ ،‬ان�شاء اذاع��ة ر�سمية‬ ‫او تلفزيون او �صحيفة ر�سمية ناطقة‬ ‫بل�سان الأحزاب ‪.‬‬ ‫اخلال�صة ‪:‬‬ ‫‪ .1‬ح �ب��ذا ل ��و ب � ��ادرت االح� ��زاب‬ ‫الأردن� �ي ��ة ال��س�ت�ع�م��ال وت�ط��وي��ر و�سائل‬ ‫االت���ص��ال والتوا�صل لديها م��ن خالل‬ ‫ا�شهار خطة اعالمية ترويجية مكثفة‬ ‫و��س��ري�ع��ة لتثبت وج��وده��ا كم�ؤ�س�سات‬ ‫معنية بالتوا�صل مع اجلمهور ‪.‬‬ ‫‪ .2‬يجب ان ال تنتظر الأح��زاب‬ ‫ال�سيا�سية احلكومة لتبادر مب�ساعدتها‬ ‫نحو تفعيل و�سائل االت�صال والتوا�صل؛‬ ‫لأن ذلك التمني ال يحدث و مل يحدث‬ ‫و لن يحدث يف اي مكان يف العامل ‪.‬‬ ‫‪ .3‬ي�ج��ب ع�ل��ى االح � ��زاب ان ال‬ ‫تعلق ا�سباب تقاع�سها يف تنمية و�سائل‬ ‫االت �� �ص ��ال و ال �ت��وا� �ص��ل ع �ل��ى ��ش�م��اع��ة‬ ‫ال�ب�يروق��راط�ي��ة احل�ك��وم�ي��ة وال�ه��ام����ش‬ ‫القليل املتاح للتحرك‪.‬‬

‫ثالثة قوانني لألحزاب السياسية‬ ‫وما نزال نرتقب ازدهار‬ ‫التنمية السياسية‬ ‫غاندي ابو �شرار‬ ‫ما زلت �أجهل لغاية الأن من هي اجلهة التي يُناط بها على‬ ‫الدوام مهمة �صياغة قانون خا�ص للأحزاب ال�سيا�سية لدينا‪� ،‬إن‬ ‫مل ت�شارك �أحزابنا يف �صياغة هذا القانون �أو يُعتد بر�أيها و ُت�ست�شار‬ ‫على اقل تقدير يف ظل وجود هذا الكم الهائل من الأحزاب ومن‬ ‫القيادات احلزبية ميلكون من ال��دراي��ة وال��ر�ؤي��ة ما مي ّكنهم من‬ ‫تقدمي م�سودة قانون خا�ص بهم‪ ،‬لتعرب عن تطلعاتهم ملحددات‬ ‫وخمرجات العمل احلزبي يف الأردن‪� ،‬ش�أنهم يف ذلك �ش�أن جميع‬ ‫الأحزاب ال�سيا�سية من حول العامل التي تنعم باال�ستقرار وتوافر‬ ‫بيئة التنمية اخلا�صة بها‪.‬‬ ‫مل��ا ُن�صر على تهمي�ش دور الأح ��زاب ال�سيا�سية يف امل�شاركة‬ ‫واال�ست�شارة‪ ،‬ونعول على وزارة الداخلية (ذات ال�صفة الأمنية غري‬ ‫ال�سيا�سية ) �أو على م�شرعني قانونيني (لي�س لديهم ادنى دراية‬ ‫ب�أبجديات العمل احلزبي) او على ‪ ...‬ال اعلم من املمكن ان يُكون ‪.‬‬ ‫الغريب يف �أمر ت�شريعاتنا احلزبية �أنها ت�صدر كم�سودة من‬ ‫جهة لن�سميها ديوان الت�شريع االكرب ؟! و من ثم حتول اىل ديوان‬ ‫الت�شريع الذي ن�سمع به على الدوام ؟! ‪.‬‬ ‫وا ألغ � � ��رب م ��ن ذل ��ك وب �خ�ل�اف ك ��ل الإج� � � ��راءات امل�ت�ب�ع��ة يف‬ ‫دول ال�ع��امل املتح�ضر ان جمل�س ال�ن��واب ذا ال�صفة الت�شريعية‬ ‫االفرتا�ضية يكون �آخر من يعلم عن �صدور هذا الت�شريع واخر‬ ‫حمطة م��ن حمطات التمرير للقانون؟! اي ان دوره يكمن يف‬ ‫امل�صادقة على القانون‪ ،‬ويف التحفظ على بع�ض البنود ك�أكرب دور‬ ‫ميكن ان ميار�سه جمل�سنا الكرمي للأ�سف ‪.‬‬ ‫ومن ثم يقدم القانون للأحزاب ال�سيا�سية كجرعة تنمية و‬ ‫حتت عنوان بارز وجميل نحن نلبي تطلعاتكم ون�سعى خلدمتكم‬ ‫؟! �سرعان ما يتم رف�ضه حزبياً كما ح�صل م��ؤخ��راً مع م�شروع‬ ‫القانون الثالث‪.‬‬ ‫ال ادري مل��ا ك��ل ه ��ذا ال �ل��ف وال � � ��دوران والإن � �ه� ��اك واجل �ه��د‬ ‫والتخبي�ص‪ ،‬ونحن نتحدث عن ت�شريع هام لب�ضع مواد لن تتعدى‬ ‫ال�ث�لاث��ون م ��ادة‪ ،‬ال�غ��اي��ة منها �أن حتكم وت�ن�ظ��م العمل احلزبي‬ ‫لأحزاب �سيا�سية مرخ�صة قانونا بالأ�صل‬ ‫و أ�ي��ن دور وزارة التنمية ال�سيا�سية من هذه اال�شكالية التي‬ ‫تواجهنا يف الت�شريع وما �ش�أن الناطق الإعالمي للدولة للإعالن‬ ‫ع��ن ت�ق��دمي م���س��ودة ق��ان��ون لي�س ق��ان��ون ج��اه��ز ج��دي��د ل�لاح��زاب‬ ‫ال�سيا�سية بح�ضور وزير التنمية ال�سيا�سية ؟!‬ ‫كان من املمكن �أن نربر لأنف�سنا و للر�أي العام �سبب �صدور‬ ‫ثالثة ت�شريعات حزبية متتالية خالل عقد واحد من الزمن ب�أنه‬ ‫ملواكبة التنمية الدميقراطية وال�سيا�سية التي ي�شهدها البلد‪،‬‬ ‫فيما ل��و كنا ن��رى تنمية حقيقية ونتلم�سها ب�أيدينا على �أر���ض‬ ‫الواقع‪ .‬ولكننا للأ�سف نتحدث عن رف�ض �شبه مطلق من الأحزاب‬ ‫الو�سطية وقبل اليمينية منها مل�سودة القانون الثالث ‪.‬‬ ‫ال ميكن تف�سري ما يحدث لدينا من تعاقب قوانني الأحزاب‬ ‫بهذا الكم من العدد اال بحاجتنا املا�سة �إىل ا�ستقرار �سيا�سي ور�ؤية‬ ‫حكومية م�ستقبلية اكرث تفا ؤ� ًال و مرون ًة مبنية على �أ�سا�س القبول‬ ‫وااليجاب و ال�شراكة يف هذه احلياة ‪.‬‬

‫أسئلة حزبية لوزير الشؤون‬ ‫السياسية والربملانية برسم اإلجابة‬ ‫‪ - 1‬ه��ل ال�ن�ظ��ام امل��ايل امل�ق�ترح ل��دع��م االح ��زاب ال��ذي مت‬ ‫الك�شف عنه قبل يومني من قبل معايل الوزير مبثابة اجلزرة‬ ‫التي �سرتك�ض خلفها احزابنا ال�سيا�سية؟‬ ‫‪ - 2‬هل يعلم معاليه �أن اغلب �أحزابنا ال�سيا�سية تعول‬ ‫ك�ث�يراً على خم�ص�ص ال��دع��م ل��دمي��وم��ة وج��وده��ا؛ وبالتايل‬ ‫�سيم�سكها م��ن ال�ي��د ال�ت��ي توجعها وي�ج�بره��ا على امل�شاركة‬ ‫يف االنتخابات الربملانية حتى و�إن مل تكن مقتنعة بجدوى‬ ‫امل�شاركة ؟‬ ‫‪ - 3‬ه��ل يعلم معاليه ان رب��ط امل���ش��ارك��ة يف االن�ت�خ��اب��ات‬ ‫وال�ت�م�ث�ي��ل ال�ن�ي��اب��ي ب��ال��دع��م امل ��ايل خم��ال��ف الب���س��ط ح�ق��وق‬ ‫االح� ��زاب و خم��ال��ف مل �ب��ادئ التنمية‪ .‬وت��دخ��ل غ�ير م�ب�رر يف‬ ‫ق��رارات االح��زاب الداخلية‪ ،‬فقد يقرر حزب ما عدم امل�شاركة‬ ‫لأ�سباب داخلية‪ ،‬فلما يُحرم من خم�ص�ص الدعم؟‬ ‫‪ - 4‬هل خم�ص�ص الدعم املايل يعترب مكرمة حكومية ام‬ ‫خم�ص�ص تنمية واجبا على احلكومة؟ �ألي�س خم�ص�ص الدعم‬ ‫يُدفع من قبل دافعي ال�ضرائب االردنيني �أم انه يُدفع كمنحة‬ ‫من موازنة وزارة التنمية ال�سيا�سية؟‬ ‫‪� - 5‬ألي�س من املنطقي و املعقول ان يرتبط الدعم مبا‬ ‫يقدمه احلزب من ان�شطة و برامج ؟‬ ‫‪ - 6‬وال �� �س ��ؤال االخ�ي�ر مل�ع��ال�ي��ه‪ :‬م ��اذا ت��ري��د ال� ��وزارة من‬ ‫احزابنا الأردنية ؟ �أن تكون خا�ضعة باملطلق لت�ستمر ام حتل‬ ‫نف�سها بنف�سها ؟‬

‫‪ p‬ق ��ام ام�ي�ن ع ��ام ح ��زب ال �ع��دال��ة وال�ت�ن�م�ي��ة ي��وم‬ ‫اخلمي�س املا�ضي بجولة لفرع حزب العدالة و التنمية يف‬ ‫حمافظة البلقاء التقى فيها باع�ضاء احلزب يف حمافظة‬ ‫البلقاء و اطلعهم على تداعيات قانون االحزاب و م�شاركة‬ ‫احلزب يف رف�ض م�سودة القانون املقرتح ‪.‬‬ ‫‪ p‬ا�ستذكر ح��زب جبهة العمل الإ�سالمي يف بيان‬ ‫ل��ه ي��وم الأر� ��ض‪ ،‬ال��ذي ��ص��ادف ي��وم ام�س االول ‪ ،‬م��ؤك��داً‬ ‫�أن «ال�صمود وامل�ق��اوم��ة هما ال�سبيل لتحرير فل�سطني‬ ‫وحتقيق حلم ال�ع��ودة والتخل�ص من الكيان ال�صهيوين‬ ‫ال��ذي ي�شكل خ�ط��راً حقيقياً على املنطقة وعلى العامل‬ ‫�أجمع‪.‬‬ ‫ويف ال���ش��أن امل���ص��ري‪� ،‬أدان احل��زب‪ ،‬يف بيان �صحفي‬ ‫�أ�صدره �أم�س‪� ،‬أحكام الإعدام ال�صادرة عن حمكمة جنايات‬ ‫املنيا بحق ‪ 529‬مواطناً م�صرياً خالل جل�ستني يف يومني‬ ‫يف غياب املتهمني واملحامني‪ ،‬م�شرياً �إىل �أن احلكم قوبل‬ ‫بالإدانة من خمتلف منظمات حقوق الإن�سان‪.‬‬ ‫و أ�ك ��د �أن ه��ذه ا ألح �ك��ام ل��ن ت�ف��ت يف ع�ضد ال�شعب‬ ‫امل�صري ال��ذي تن�سم احلرية والكرامة يف أ�ج��واء ثورته‬ ‫امل�ج�ي��دة‪ ،‬ول��ن ت��وق��ف م�سريته ال�سلمية امل�صممة على‬ ‫ا�ستعادة ال�شرعية‪.‬‬ ‫‪ p‬حتت رعاية النائب ن�ضال احلياري ع�ضو كتلة‬ ‫االحتاد الوطني وبح�ضور عدد من قيادات حزب االحتاد‬ ‫فرع البلقاء‪ ،‬ومبنا�سبة ذك��رى معركة الكرامة‪� ،‬أقيم يف‬ ‫منطقة ال�ك��رام��ة ب��ا�ﻷ غ��وار ع�صر ي��وم اخلمي�س املا�ضي‬ ‫م�ه��رج��ان ال�شعر النبطي ال��راب��ع‪ ،‬وع�ل��ى هام�ش احلفل‬ ‫ج��رى تكرمي ع�ضو املجل�س امل��رك��زي امل�ستنبط من�صور‬ ‫البنا تقديرا ملا يقدمه من خدمات �ﻷ هايل املنطقة‪.‬‬ ‫‪ p‬طلب القيادي يف جماعة الإخوان امل�سلمني زكي‬ ‫بني ار��ش�ي��د ع��دم إ�خ ��راج نتائج انتخابات جمل�س نقابة‬ ‫املعلمني عن إ�ط��اره��ا ال�صحيح وجتنيب النقابة �أي بعد‬ ‫�سيا�سي‪ ،‬ع�شية �إعالنها‪.‬‬ ‫وقال بني ار�شيد �إن نتيجة انتخابات نقابة املعلمني‬ ‫ج� ��اءت ه��دي��ة م�ن�ه��م ل �ل��وط��ن‪ ،‬و إ�ن� �ه ��م � �ش �ك �ل��وا من��وذج �اً‬

‫دميقراطياً وطنياً يحتذى به‪ ،‬ونقولها بكل توا�ضع‬ ‫واعترب بني ار�شيد �إن املعلمني قدموا �صورة ت�شاركية‬ ‫حقيقية يف ��ص�ن��اع��ة م�ستقبلهم و�إب � ��راز ��ص��وت�ه��م‪ ،‬عرب‬ ‫ال�صناديق م�ضيفاً �أن�ه��م قاموا بجهد مميز يف ت�أ�سي�س‬ ‫النقابة وي �ع��ودون الآن إلك�م��ال املهمة ال�صعبة بخدمة‬ ‫�أ�صحاب الر�سالة‪.‬‬ ‫وق��ال بني ار�شيد �إننا ن�شكر الأجهزة الر�سمية على‬ ‫التعاون الكبري ال��ذي ق��دم��وه لت�سيري عملية االنتخاب‬ ‫وال��دع��اي��ة م��ا �أن �ت��ج ح��ال��ة ن��ا��ض�ج��ة و��ص�ح�ي��ة م��ن العمل‬ ‫النقابي يف �أكرب التجمعات العمالية يف البالد‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف‪�« :‬إن ه��ذا النجاح يعد ر�سالة بليغة ل�صناع‬ ‫ال�ق��رار ليعيدوا النظر يف خ�صو�صية ا أل��س��رة الأردن�ي��ة‪،‬‬ ‫الأمر الذي يدفع �إىل انتاج حوار وطني هادف وقريب مع‬ ‫اجلماعة باعتبارها مكون حليف لهذه الأ�سرة املتما�سكة‪.‬‬ ‫م���ش�يراً �إىل �أن «ال��وط��ن بحاجة ل�ت�ق��ارب ا ألط�ي��اف‬ ‫املتباعدة كافة؛ لأن الوقت مير ب�سرعة وعلينا �أال ننتظر‬ ‫املواقف الإقليمية لن�صنع قرارنا الداخلي‪.‬‬ ‫‪ p‬اع �ت�ب�ر وزي� ��ر ال�ت�ن�م�ي��ة ال���س�ي��ا��س�ي��ة وال �� �ش ��ؤون‬ ‫ال�برمل��ان�ي��ة خ��ال��د ال �ك�لال��دة يف ت���ص��ري��ح ��ص�ح�ف��ي‪ ،‬نتائج‬ ‫انتخابات نقابة املعلمني «ح��رة ودميقراطية»‪ ،‬واكت�ساح‬ ‫الإ�سالميني فيها‪�« ،‬أمراً طبيعياً‪.‬‬ ‫وو�صف الكاللدة الإ�سالميني بـ»�أ�صحاب احل�ضور‬ ‫ال�ط��وي��ل ا ألم ��د يف ق�ط��اع ال�ت�ع�ل�ي��م»‪ ،‬م���ش�يراً �إىل �أن «م��ا‬ ‫يلفت االنتباه عدم وجود مثيل مواز للإ�سالميني يف هذه‬ ‫االنتخابات‪.‬‬ ‫‪ p‬ا� �ص��درت بع�ض االح� ��زاب ال�سيا�سية االردن �ي��ة‬ ‫بيانات �شجب و ا�ستنكار �ضد حكم االعدام ال�صادر بحق‬ ‫‪ 529‬من املتظاهرين امل�صريني امل�ؤيدين ل�شرعية الرئي�س‬ ‫امل�صري حممد مر�سي ‪ ،‬فقد ا�صدر كل من حزب جبهة‬ ‫ال�ع�م��ل اال� �س�لام��ي وح� ��زب ال��و� �س��ط اال� �س�لام��ي بيانني‬ ‫منف�صلني ي�شجبان فيهما احلكم الق�ضائي‪ ،‬داعيني اىل‬ ‫الغائه وعودة احلياة الدميقراطية وال�شرعية اىل و�ضعها‬ ‫ال�صحيح يف دولة م�صر ال�شقيقة ‪.‬‬


‫‪7‬‬

‫فلسطين‬

‫الثالثاء (‪ )1‬ني�سان (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2610‬‬

‫إدانة أوملرت بقضايا فساد‬

‫تدريبات ودعوات يهودية �إىل تقدمي قرابني "الف�صح" بالأق�صى‬

‫االحتالل يصادق على بناء كنيس‬ ‫«جوهرة إسرائيل» بالقدس‬

‫النا�صرة‪ -‬قد�س بر�س‬ ‫�أدان� � ��ت حم�ك�م��ة �إ� �س��رائ �ي �ل �ي��ة �أم ����س‪،‬‬ ‫رئي�س ال��وزراء الإ�سرائيلي ال�سابق �إيهود‬ ‫�أومل ��رت وت�سعة م�س�ؤولني ورج��ال �أع�م��ال‬ ‫�إ� �س��رائ �ي �ل �ي�ين �آخ ��ري ��ن ب ��إع �ط ��اء وت�ل�ق��ي‬ ‫الر�شاوى يف ق�ضية "هويل الند"‪ ،‬والتي‬ ‫ت�ن�ط��وي ع�ل��ى م���ش��روع �إ��س�ك��اين �ضخم يف‬ ‫القد�س املحتلة مت الرتويج له خالل فرتة‬ ‫والية �أوملرت كرئي�س لبلدية القد�س قبل‬ ‫�أكرث من ع�شر �سنوات‪.‬‬ ‫و�أ�صدر قا�ضي املحكمة دافيد روزين‬ ‫ان �ت �ق��ادًا الذ ًع ��ا لأومل� ��رت يف ق� ��راره‪ ،‬ق��ائ اً�ًل�‬ ‫�إن‪" ،‬عالقات وثيقة كانت تربط رئي�س‬ ‫احلكومة ال�سابق مع �شاهد الدولة ورف�ض‬ ‫ادع��اءات��ه ب ��أن ال�شاهد ال ميكن االعتماد‬ ‫عليها"‪ .‬ورف�ض روزي��ن متديد املحاكمة‬

‫القد�س املحتلة‪ -‬قد�س بر�س‬

‫قالت م�ؤ�س�سة الأق�صى للوقف وال�تراث‬ ‫�إن اللجنة الفرعية لالعرتا�ضات يف اللجنة‬ ‫ال �ل��وائ �ي��ة ل�ل�ت�خ�ط�ي��ط وال �ب �ن��اء الإ� �س��رائ �ي �ل �ي��ة‬ ‫ب��ال�ق��د���س املحتلة �أق ��رت يف جل�سة ل�ه��ا الأح��د‬ ‫�إق��ام��ة كني�س "جوهرة �إ��س��رائ�ي��ل – تفئريت‬ ‫ي�سرائيل" يف قلب البلدة القدمية بالقد�س‪.‬‬ ‫و�أو� �ض �ح��ت امل� ؤ���س���س��ة يف ب �ي��ان ل �ه��ا‪� ،‬أم����س‬ ‫االثنني �أن هذا يعني ت�سريع العمل للبدء ببناء‬ ‫هذا الكني�س وامل�شروع التهويدي‪ ،‬الذي ال يبعد‬ ‫�سوى ‪ 200‬مرت عن امل�سجد الأق�صى من جهة‬ ‫الغرب‪ ،‬و�سيتكون الكني�س من �أربع طوابق فوق‬ ‫الأر�ض ‪ ،‬يعلوه قبة مقببة‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل ف�ضاء‬ ‫بنائي حتت الأر�ض‪.‬‬ ‫و�أكدت �أن االحتالل يخطط لتهويد كامل‬ ‫البلدة القدمية خالل الع�شرين عا ًما القادمة‪،‬‬ ‫ب�ح�ي��ث ت�صبح ك�ل�ه��ا ي �ه��ودي��ة‪ ،‬م���ش�يرة �إىل �أن‬ ‫االح�ت�لال �أق��ام يف البلدة القدمية وحميطها‬ ‫حتى الآن نحو ‪ 100‬كني�س ومدر�سة يهودية‪-‬‬ ‫كل مدر�سة دينية يهودية حتتوي على كني�س‬ ‫يهودي‪.-‬‬ ‫وبينت �أن �إقامة الكني�س الثالث على �أر�ض‬ ‫وقفية يعني م�صادرة �أر�ض فل�سطينية مقد�سية‪،‬‬ ‫مما ي�شكل مركزًا جديدًا لليهود واال�ستيطان يف‬ ‫البلدة القدمية وحميط الأق�صى‪.‬‬ ‫و�أ� � �ش� ��ارت �إىل �أن االح� �ت�ل�ال ب �ن��ى خ�لال‬ ‫ال�سنوات الأخ�ي�رة كني�سني كبريين‪� ،‬أحدهما‬ ‫ي�سمى "كني�س اخلراب" �أق �ي��م ع�ل��ى �أن�ق��ا���ض‬ ‫م���س�ج��د ووق� ��ف �إ� �س�ل�ام��ي يف ح� ��ارة ال �� �ش��رف‪،‬‬ ‫والثاين "كني�س بيت �إ�سحاق" والذي بنى على‬ ‫�أر�ض ووقفية حمام العني على بعد ‪ 50‬مرتًا عن‬ ‫حدود الأق�صى من جهة الغرب‬ ‫من جهتها‪ ،‬قالت م�ؤ�س�سة الأق�صى للوقف‬ ‫وال�ت�راث �إن منظمات وجماعات يهودية دعت‬ ‫اىل تنظيم تدريبات يعقبها حماولة لتقدمي ما‬ ‫ي�سمى بـ"قرابني الف�صح العربي" يف امل�سجد‬ ‫الأق�صى املبارك‪ ،‬تتزامن مع دعوات القتحامات‬ ‫ج�م��اع�ي��ة‪ .‬وي � أ�ت ��ي ذل ��ك يف وق ��ت اق�ت�ح��م نحو‬ ‫‪ 20‬م�ستوط ًنا متطر ًفا �صباح االث�ن�ين باحات‬ ‫امل�سجد الأق�صى م��ن جهة ب��اب املغاربة و�سط‬ ‫حرا�سة م�شددة من �شرطة االحتالل اخلا�صة‪.‬‬

‫كريي يصل املنطقة سعيا‬ ‫إلنقاذ املفاوضات‬

‫لإدراج � �ش �ه��ادة ج��دي��دة مل���س��اع��دة �أومل ��رت‬ ‫ال�سابقة �شوال زاك�ي�ن‪ ،‬وحت��ول��ت الأخ�يرة‬ ‫�إىل �شاهدة دولة يف الأ�سبوع املا�ضي‪ ،‬قبل‬ ‫�أربعة �أي��ام من موعد �إ�صدار احلكم‪ ،‬بعد‬ ‫�أن اتهمت �أوملرت بعرقلة �سري العدالة‪.‬‬ ‫وم ��ن ب�ي�ن ال��ذي��ن مت��ت �إدان �ت �ه��م يف‬ ‫الق�ضية رئي�س بلدية االح�ت�لال ال�سابق‬ ‫يف ال�ق��د���س �أوري لوبوليان�سكي‪ ،‬وال��ذي‬ ‫كان م�ساعدًا لرئي�س البلدية خالل فرتة‬ ‫والي ��ة �أومل � ��رت‪ ،‬ومت ��ت ت�برئ��ة ث�لاث��ة من‬ ‫املتهمني لعدم توفر �أدلة كافية‪.‬‬ ‫وحُ �ك��م ع�ل��ى �أومل� ��رت يف �أي �ل��ول ‪2012‬‬ ‫ب��ال���س�ج��ن مل ��دة ع ��ام م ��ع وق ��ف ال�ت�ن�ف�ي��ذ‪،‬‬ ‫وغرامة بقيمة مالية بقيمة ‪� 75‬ألف �شيكل‬ ‫(‪� 21‬أل ��ف دوالر) ب�ع��د �إدان �ت ��ه يف ق�ضية‬ ‫منف�صلة تتعلق ب�خ�ي��ان��ة الأم��ان��ة خ�لال‬ ‫عمله كوزير‪.‬‬

‫منظمة حقوقية تدعو عباس‬ ‫إىل وقف التنسيق األمني‬ ‫لندن‪ -‬قد�س بر�س‬

‫كني�س "جوهرة �إ�سرائيل"‬

‫و�أ� �ض��اف��ت امل � ؤ�� �س �� �س��ة يف ب �ي��ان ل �ه��ا‪� ،‬أم ����س‬ ‫االثنني‪� ،‬أن املنظمات اليهودية ن�شرت �إعالنات‬ ‫دع��ت فيها اجل�م�ه��ور الإ��س��رائ�ي�ل��ي للم�شاركة‬ ‫يف ال �ت��دري �ب��ات وال �ت �ج �ه �ي��زات ال �ت��ي �ستقيمها‬ ‫م���س��اء اخل�م�ي����س امل��واف��ق ال�ع��ا��ش��ر م��ن �إب��ري��ل‬ ‫املقبل يف موقع غربي القد�س‪ ،‬يُحاكي كيفية‬ ‫تقدمي "قرابني الف�صح" فيما ي�سمى بـ"جبل‬ ‫الهيكل"‪.‬‬ ‫و�أو�ضحت �أن تلك املنظمات ت�أمل ب�أن يتم‬ ‫فعل ًيا تقدمي القرابني يف امل�سجد الأق�صى يف‬ ‫‪� 14‬إب��ري��ل‪ ،‬ع�شية عيد الف�صح العربي‪ ،‬ح�سب‬ ‫الإعالن‪.‬‬ ‫ودعت �إىل �ضرورة تكثيف �ش ّد الرحال �إىل‬ ‫الأق�صى‪ ،‬وزيادة وترية الرباط الدائم والباكر‬ ‫فيه‪ ،‬يف ظل مطالبة "الربانيم" و�شخ�صيات‬ ‫�أكادميية �إ�سرائيلية رئي�س الوزراء الإ�سرائيلي‬ ‫بنيامني نتنياهو بالعمل قد ًما من �أج��ل بناء‬

‫القد�س املحتلة‪ -‬ال�سبيل‬ ‫و� �ص��ل وزي� ��ر اخل��ارج �ي��ة الأم�ي�رك �ي��ة ج ��ون ك�ي�ري �إىل‬ ‫املنطقة م�ساء �أم����س‪ ،‬يف زي��ارة ط��ارئ��ة ت�ستهدف دف��ع جهود‬ ‫�إنقاذ مفاو�ضات الت�سوية بني ال�سلطة الفل�سطينية والكيان‬ ‫الإ�سرائيلي‪.‬‬ ‫و�أعلنت م�صادر دبلوما�سية �أمريكية �أن "كريي قطع‬ ‫زيارته �إىل فرن�سا ملتابعة عن كثب ات�صاالت ج�سر اخلالفات‬ ‫ب�ي�ن اجل��ان�ي�ن الإ� �س��رائ �ي �ل��ي وال�ف�ل���س�ط�ي�ن��ي يف �إط� ��ار عملية‬ ‫التفاو�ض بينهما"‪.‬‬ ‫وذكرت امل�صادر �أن كريي �سيعقد اجتماعات اليوم وغدا‬ ‫مع امل�س�ؤولني يف ال�سلطة واحلكومة الإ�سرائيلية‪.‬‬ ‫وو�صفت املتحدثة با�سم وزارة اخلارجية الأمريكية جني‬ ‫�ساكي عودة كريي �إىل املنطقة بالبناءة ‪.‬‬ ‫و�أعلنت �أو�ساط فل�سطينية عن �إرجاء اجتماع كان مقررا‬ ‫للجنة التنفيذية ملنظمة التحرير م�ساء �أم�س لإتاحة املجال‬ ‫�أمام عقد اجتماع بني عبا�س وكريي يف رام اهلل‪.‬‬ ‫و�سيحدد اجتماع اللجنة التنفيذية ح�سب ما �سي�ستمع‬ ‫عبا�س م��ن ك�يري خ�صو�صا م��ا يتعلق مب��وع��د الإف� ��راج عن‬ ‫الدفعة الرابعة م��ن الأ��س��رى واحتمال التو�صل لتفاهمات‬ ‫جديدة مع احلكومة الإ�سرائيلية لتمديد مفاو�ضات الت�سوية‪.‬‬

‫كني�س يهودي على ج��زء من امل�سجد الأق�صى‬ ‫ب�شكل ر�سمي‪.‬‬ ‫وك��ان��ت م�ن�ظ�م��ات ي �ه��ودي��ة ن���ش��رت �صيغة‬ ‫بيان ور�سالة بعثت م�ؤخرًا �إىل نتنياهو تطالبه‬ ‫بالعمل وت�سهيل الإج� ��راءات وامل�ساعي بهدف‬ ‫بناء كني�س يهودي يف امل�سجد الأق�صى ب�شكل‬ ‫ر�سمي‪.‬‬ ‫ووق � � ��ع ع� �ل ��ى � �ص �ي �غ��ة ال� �ب� �ي ��ان ع� � ��دد م��ن‬ ‫احل ��اخ ��ام ��ات م ��ن ت � �ي� ��ارات دي �ن �ي��ة م �ت �ع��ددة‪،‬‬ ‫والأكادمييني –بح�سب ن�ص البيان‪ -‬الذي �أورد‬ ‫�أن بناء الكني�س اليهودي م�ؤقت‪� ،‬إىل حني بناء‬ ‫الهيكل املزعوم‪ ،‬فيما �أو�ضحت هذه اجلماعات‬ ‫�أن��ه مت ت�أ�سي�س جمعية حتمل ا��س��م "جمعية‬ ‫ي�شاي لإقامة كني�س على اجلبل املقد�س"‪.‬‬ ‫وذك ��رت م�ؤ�س�سة الأق���ص��ى �أن "منظمات‬ ‫ال�ه�ي�ك��ل املزعوم" دع ��ت �إىل ح�م�ل��ة �إع�لام�ي��ة‬ ‫مكثفة‪ ،‬ت�ق��وم م��ن خ�لال�ه��ا بتغطية الأح ��داث‬

‫اجلارية يف الأق�صى ب�شكل مبا�شر "�أون الين"‪،‬‬ ‫ابتدا ًء من اليوم الثالثاء‪ ،‬بداية ال�شهر العربي‬ ‫وح �ت��ى ان �ت �ه��اء ع�ي��د "الف�صح" يف ‪� 22‬إب��ري��ل‬ ‫القادم‪.‬‬ ‫و�أك ��دت �أن م��ا ورد م��ن دع��وات ومطالبات‬ ‫ب�ت�ق��دمي ق��راب�ين ال�ف���ص��ح ال �ع�بري يف امل�سجد‬ ‫الأق�صى‪ ،‬والدعوة القتحامه على مدار الأيام‬ ‫القادمة‪ ،‬واملطالبات بتدخل مبا�شر من نتنياهو‬ ‫م��ن �أج��ل ب�ن��اء كني�س ي�ه��ودي يف الأق���ص��ى‪ ،‬كل‬ ‫ذل��ك هي م�ؤ�شرات خطرية لت�صعيد احتاليل‬ ‫واعتداءات على امل�سجد‪.‬‬ ‫واع� � �ت �ب��رت �أن ذل � ��ك ي ��دل ��ل ع� �ل ��ى م ��دى‬ ‫"اله�سترييا" ال �ت��ي و� �ص��ل �إل�ي�ه��ا االح �ت�لال‬ ‫و�أذرعه التنفيذية‪ ،‬مطالبة كل الأمة الإ�سالمية‬ ‫والعامل العربي وال�شعب الفل�سطيني ب�ضرورة‬ ‫وجود عمل جاد وعاجل من �أجل حماية و�إنقاذ‬ ‫الأق�صى من جنون االحتالل‪.‬‬

‫"حماس"‪ :‬فوز "العدالة والتنمية" انتصار‬ ‫لفلسطني‬ ‫غزة‪ -‬قد�س بر�س‬ ‫رحبت حركة املقاومة الإ�سالمية "حما�س" بنتائج االنتخابات‬ ‫البلدية يف تركيا‪ ،‬ور�أت �أنها متثل "انت�صارًا للدميقراطية الرتكية‪،‬‬ ‫وحلزب نا�صر الق�ضية الفل�سطينية وجعلها على �سلم �أولوياته"‪.‬‬ ‫و�أ�� �ش ��اد ال �ق �ي��ادي يف ح��رك��ة امل �ق��اوم��ة الإ� �س�لام �ي��ة "حما�س"‬ ‫�صالح الربدويل يف ت�صريحات خا�صة لـ"قد�س بر�س" بالتجربة‬ ‫الدميقراطية التي تعي�شها تركيا‪ ،‬ور�أى �أن "فوز العدالة والتنمية‬ ‫باالنتخابات البلدية متثل رد فعل م��ن ال�شعب لقيادة احرتمته‬ ‫ودافعت عن حقوقه"‪.‬‬ ‫وق��ال‪" :‬نحن يف حركة املقاومة الإ�سالمية "حما�س" نر�سل‬ ‫بالتهنئة احلارة لرتكيا قيادة و�شعبا بهذه االنتخابات‪ ،‬هذه القيادة‬ ‫التي فهمت �أن احرتامها لل�شعوب هو ال�سبيل لنيل ثقتها‪ ،‬وقد رد‬ ‫ال�شعب الرتكي هذا اجلميل بهذه النتيجة املبهرة"‪.‬‬ ‫وتابع‪" :‬نحن يف الوقت الذي ن�شعر فيه بال�سعادة الغامرة لفوز‬ ‫حزب �أبدى تعاطفا كبريا مع ق�ضيتنا الفل�سطينية‪ ،‬يخاجلنا �شعور‬ ‫بالغنب واحلزن ملا تعي�شه التجربة الدميقراطية الوليدة يف عاملنا‬ ‫العربي من انتكا�سة‪ ،‬و�أمنيتنا �أن ي�أتي اليوم الذي يعي�ش فيه العرب‬ ‫دميقراطية حقيقية تختار فيها ال�شعوب حكامها بحرية تامة"‪.‬‬

‫و�أ�شار الربدويل �إىل �أن معيار "حما�س" يف تهنئتها للفائزين‬ ‫ب��االن �ت �خ��اب��ات ال�ب�ل��دي��ة يف ت��رك�ي��ا ه��و م��وق�ف�ه��ا امل�ن��ا��ص��ر للق�ضية‬ ‫الفل�سطينية‪ ،‬وق��ال‪" :‬نحن �سعداء بح�صول رئي�س ال��وزراء رجب‬ ‫طيب �أردوغ��ان على هذه النتائج املتقدمة يف االنتخابات البلدية‪،‬‬ ‫لي�س لأن �أردوغ��ان له خط فكري معني‪ ،‬و�إمنا لقربه من الق�ضية‬ ‫الفل�سطينية ودفاعه عن املحا�صرين يف غ��زة‪ ،‬ف��أردوغ��ان �أثبت �أنه‬ ‫رجل مبادئ ووقف مع فل�سطني وغزة‪ ،‬وهو بارقة �أمل لفك احل�صار‬ ‫املظلم الذي يحيط بغزة من القريب والبعيد"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪�" :‬إن �سعادتنا بفوز �أردوغ��ان وحزبه ت�أتي لقربه من‬ ‫الق�ضية الفل�سطينية‪ ،‬فبو�صلتنا لتقييم �أي حزب هي قربه �أو بعده‬ ‫عن فل�سطني"‪ .‬ودع��ا ال�بردوي��ل القيادات ال�سيا�سية الفل�سطينية‬ ‫�إىل �أخ ��ذ ال��در���س م��ن ال�ت�ج��رب��ة ال��دمي�ق��راط�ي��ة ال�ترك �ي��ة‪ ،‬وق��ال‪:‬‬ ‫"الدر�س اجلوهري الذي نحتاجه نحن يف ال�ساحة الفل�سطينية من‬ ‫االنتخابات الرتكية �أن التم�سك بالثوابت واحرتام القيادات حلقوق‬ ‫�شعبها ومبادئه وقيمه هو ال�سبيل لنيل ثقتها‪ ،‬و�أن هذا الطريق هو‬ ‫الطريق الأمثل لي�س فقط للفوز بقيادة ال�شعوب و�إمن��ا الحرتام‬ ‫ال�شعوب لنف�سها �أي�ضا"‪ ،‬على حد تعبريه‪.‬‬

‫دع � ��ت امل �ن �ظ �م��ة ال �ع��رب �ي��ة حل �ق��وق‬ ‫الإن���س��ان يف بريطانيا املجتمع ال��دويل‬ ‫ال �ت �ح��رك ��س��ري�ع��ا ل��و� �ض��ع ح��د جل��رائ��م‬ ‫االح �ت�لال‪ ،‬كما طالبت رئي�س ال�سلطة‬ ‫حممود عبا�س بوقف التن�سيق الأمني مع‬ ‫االحتالل‪ ،‬وت�شكيل جلنة حتقيق لك�شف‬ ‫ال��دور ال��ذي لعبته الأج�ه��زة الأمنية يف‬ ‫اغتيال حمزة �أب��و الهيجا والت�سبب يف‬ ‫مقتل �شابني و�إ�صابة �آخرين‪.‬‬ ‫و�أ� �ص ��درت امل�ن�ظ�م��ة �أم ����س االث�ن�ين‪،‬‬ ‫ت� �ق ��ري� �رًا ح� ��ول اغ �ت �ي��ال ث�ل�اث ��ة ��ش�ب��ان‬ ‫فل�سطينيني يف خميم جنني يف ‪� 22‬آذار‬ ‫اجل��اري على يد قوة من "امل�ستعربني"‬ ‫مدعومة بقوات من جي�ش االحتالل‪.‬‬ ‫وق ��ال ��ت امل �ن �ظ �م��ة‪�" :‬إن ال�ت�ح�ق�ي��ق‬ ‫اعتمد على جمع �شهادات من �أ�صحاب‬ ‫امل� �ن ��زل امل �� �س �ت �ه��دف و�أف � � � ��راد م ��ن �أ� �س��ر‬ ‫ال�شهداء و�شهود عيان تواجدوا يف املكان‪،‬‬ ‫الذين �أف��ادوا �أن��ه منذ حلظة حما�صرة‬ ‫امل �ن��زل ال ��ذي ت��واج��د ف�ي��ه ح�م��زة جمال‬ ‫�أب� ��و ال �ه �ي �ج��اء م ��ن ق �ب��ل ق � ��وات خ��ا��ص��ة‬ ‫متخفية ب��زي م��دين م��دع��وم��ة ب�ق��وات‬ ‫االحتالل؛ بد�أت تنادي وتطالب ال�شاب‬ ‫حمزة بت�سليم نف�سه من خالل مكربات‬ ‫ال�صوت‪.‬‬

‫وتابعت‪" :‬ترافق مع عملية املناداة‬ ‫عمليات �إط�ل�اق ن��ار مكثفة م��ع قذائف‬ ‫على املنزل قبل خ��روج �أي من �أ�صحاب‬ ‫املنزل‪ ،‬ثم قام اجلي�ش بتوجيه �صواريخ‬ ‫وزخ��ات ك�ب�يرة م��ن الر�صا�ص مم��ا �أدى‬ ‫�إىل م�ق�ت�ل��ه‪ ،‬وب �ع��د ق�ت�ل��ه اق�ت�رب ��وا من‬ ‫جثمانه للت�أكد م��ن وف��ات��ه وم�ن�ع��وا �أي‬ ‫�أحد من التقدم لإ�سعافه"‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف التقرير‪�" :‬أثناء حماولة‬ ‫��ش�ب��ان ن�ق��ل ج�ث�م��ان ح�م��زة �أ��ص�ي��ب ع��دد‬ ‫من املواطنني �إ�صابات متفاوتة جتاوز‬ ‫عددهم الـ‪ 20‬مواطنا وجميعهم �أ�صيبوا‬ ‫ب��ال��ر��ص��ا���ص احل��ي امل�ب��ا��ش��ر‪ ،‬وا�ست�شهد‬ ‫يف ه��ذه امل��واج�ه��ات ال�شاب ي��زن جبارين‬ ‫وال�شاب حممد �أبو زينة"‪.‬‬ ‫وب �ي�ن ال �ت �ق��ري��ر �أن ح �م��زة اع�ت�ق��ل‬ ‫عدة مرات على يد �أجهزة �أمن ال�سلطة‬ ‫ال�ف�ل���س�ط�ي�ن�ي��ة ومت ��ت م��داه �م��ة م�ن��زل��ه‬ ‫�أك�ث��ر م ��ن ع���ش��ري��ن م� ��رة‪" ،‬فمالحقة‬ ‫ومطاردة ال�سلطة لل�شهيد حمزة دفعت‬ ‫االح�ت�لال لتكوين انطباع ع��ن خماطر‬ ‫ميكن �أن ي�شكلها املواطن حمزة فباتت‬ ‫تراقبه حتى و�صلت له واغتالته‪ ،‬الأمر‬ ‫ال��ذي يطرح عالمات ا�ستفهام على دور‬ ‫�أجهزة �أمن ال�سلطة يف امل�ساهمة باغتيال‬ ‫حمزة"‪.‬‬

‫مصادرة ‪ 300‬دونم من أراضي نابلس‬ ‫نابل�س‪ -‬ال�سبيل‬

‫� � �س � �ل � �م ��ت � � �س � �ل � �ط� ��ات االح � � �ت �ل ��ال‬ ‫الإ�سرائيلي الليلة املا�ضية قرارًا لوحدة‬ ‫اجل��دار واال�ستيطان يف وزارة ال��زراع��ة‬ ‫يق�ضي مب�صادرة ‪ 300‬دومن من �أرا�ضي‬ ‫قرية جالود جنوب مدينة نابل�س �شمال‬ ‫ال�ضفة الغربية املحتلة‪.‬‬ ‫وق� � � ��ال رئ� �ي� �� ��س جم� �ل� �� ��س ق � ��روي‬ ‫جالود عبد اهلل توفيق يف ت�صريحات‬ ‫� �ص �ح �ف �ي��ة‪� :‬إن "ما ت �� �س �م��ى ب�ل�ج�ن��ة‬ ‫ال �ت �ن �ظ �ي��م امل ��رك ��زي ��ة ال �ع �ل �ي��ا ال �ت��اب �ع��ة‬ ‫لل��إدارة املدنية الإ�سرائيلية �أ��ص��درت‬ ‫ق��رارا يق�ضي مب���ص��ادرة ‪ 300‬دومن يف‬ ‫ال�ن��اح�ي��ة اجل�ن��وب�ي��ة ال�غ��رب�ي��ة للقرية‬ ‫يف ح��و���ض رق ��م ‪ 12‬و‪ 13‬م��ن �أرا� �ض��ي‬ ‫امل��واط �ن�ين وت �ع��ود ملكيتها للمواطن‬ ‫�أح �م��د ع �ب��داهلل �إب��راه �ي��م ح��ج حممد‬

‫وتوفيق عبداهلل قا�سم حج حممد"‪.‬‬ ‫و�أو� �ض��ح �أن ق ��رار امل �� �ص��ادرة يهدف‬ ‫لإق� ��ام� ��ة م ��دي ��ري ��ة ل �ل �ت �ع �ل �ي��م وم ��زرع ��ة‬ ‫وم �ق�ب�رة ت�ت�ب��ع مل���س�ت��وط�ن��ة "�شيلو" يف‬ ‫املنطقة الواقعة بني امل�ستوطنة املذكورة‬ ‫وم�ستوطنة "�شيفوت راحيل"‪ .‬وذكر �أن‬ ‫ق��رار االع�ترا���ض على امل�صادرة �سيكون‬ ‫ال�ي��وم ال�ث�لاث��اء‪ ،‬وي�ج��ري حاليا توكيل‬ ‫حمامني للدفاع عن الأرا�ضي يف املحاكم‬ ‫الإ�سرائيلية بالتعاون مع وحدة اجلدار‬ ‫واال�ستيطان يف وزارة الزراعة‪.‬‬ ‫وت�شهد حمافظات ال�ضفة الغربية‬ ‫ح�م�ل��ة ا��س�ت�ي�ط��ان�ي��ة ��ش��ر��س��ة وم �� �ص��ادرة‬ ‫ل ل��أرا� �ض ��ي واق� �ت�ل�اع لآالف الأ� �ش �ج��ار‬ ‫بالتوازي مع توجه ال�سلطة الفل�سطينية‬ ‫ال�ستئناف املفاو�ضات مع االحتالل‪.‬‬

‫خرباء‪ :‬تقدم أردوغان باالنتخابات املحلية يرسخ الدعم الرتكي للفلسطينيني‬ ‫رام اهلل ‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫انعك�ست النتائج الأولية غري الر�سمية لالنتخابات املحلية‬ ‫برتكيا‪ ،‬والتي �أظهرت تقدما كبريا حلزب "العدالة والتنمية"‬ ‫احلاكم‪ ،‬ب�أجواء من الفرح والبهجة بال�شارع الفل�سطيني‪.‬‬ ‫وتابع الفل�سطينيون‪ ،‬على مدار يومي الأحد واالثنني‪� ،‬سري‬ ‫العملية االنتخابية املحلية يف تركيا ب�شكل وا�سع‪ ،‬معتربين �أن‬ ‫النتائج الأولية من �ش�أنها �أن "تر�سخ" الدعم الرتكي للق�ضية‬ ‫الفل�سطينية‪.‬‬ ‫ور�أى خ�براء فل�سطينيون �أن املتابعة الكبرية والت�شجيع‪،‬‬ ‫ال ��ذي ح�ظ��ي ب��ه رئ�ي����س ال � ��وزراء ال�ترك��ي رج��ب ط�ي��ب �أردوغ� ��ان‬ ‫م��ن ق�ب��ل الفل�سطينيني‪ ،‬ي�ع��ود �إىل م��واق�ف��ه ال��داع �م��ة لل�شعب‬ ‫الفل�سطيني والق�ضية الفل�سطينية‪ ،‬ورف�ضه احل�صار املفرو�ض‬ ‫على قطاع غزة‪.‬‬ ‫�سليمان ب�شارات‪ ،‬مدير وح��دة الدرا�سات يف املركز املعا�صر‬ ‫للدرا�سات وحتليل ال�سيا�سات (مركز خا�ص) يف مدينة نابل�س‬ ‫�شمايل ال�ضفة املحتلة‪ ،‬ر�أى �أن متابعة الفل�سطينيني لالنتخابات‬ ‫الرتكية ت�أتي من منطلقات عدة‪� ،‬أولها ‪":‬املوقف الرتكي الداعم‬ ‫للق�ضية الفل�سطينية‪ ،‬وكذلك املوقف اخلا�ص واملتميز من تركيا‬ ‫يف رف�ضها حل�صار قطاع غ��زة‪ ،‬بل والعمل على �إن�ه��اءه‪ ،‬وه��و ما‬ ‫يعني �أن الفل�سطينيني ارت�ب�ط��وا وج��دان�ي��ا وروح��ان�ي��ا بالقيادة‬ ‫وال�شعب الرتكي على هذه الوقفة"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪�" :‬أما املنطلق الثاين فيتمثل يف �أن ر�ؤية الفل�سطينيني‬

‫يف التجربة الدميقراطية وحرية التعبري يف تركيا مثال يحتذى‬ ‫به‪ ،‬وي�أملون يف �أن يتم اح�ترام دميقراطيتهم (الفل�سطينيون)‬ ‫كما حت�ترم دمي�ق��راط�ي��ات ال�ع��امل‪ ،‬وذل��ك يف �أع�ق��اب االنتخابات‬ ‫الت�شريعية التي جرت يف فل�سطني يف العام ‪ 2006‬والتي فازت فيها‬ ‫حركة حما�س �إال �أنها تعر�ضت حل�صار مايل ومقاطعة دولية"‪.‬‬ ‫واملنطلق ال�ث��ال��ث‪ ،‬م��ن وج�ه��ة نظر ب���ش��ارات ل�ه��ذا االهتمام‬ ‫الفل�سطيني باالنتخابات الرتكية‪ ،‬يكمن يف �أن نظرة املواطن‬ ‫الفل�سطيني ال �ع��ادي لرتكيا وقيادتها �أن�ه��ا امل��داف��ع ع��ن حقوق‬ ‫الإن�سان‪ ،‬واحلريات والتحرر‪ ،‬وينظرون �إىل تركيا كدولة وازنة يف‬ ‫العامل ميكن �أن يكون لها دور يف م�سعى الفل�سطينيني �إىل التحرر‬ ‫من االحتالل الإ�سرائيلي‪ ،‬ح�سب قوله‪.‬‬ ‫م��ن ناحيته ر�أى �أمي��ن يو�سف‪� ،‬أ�ستاذ العلوم ال�سيا�سية يف‬ ‫اجلامعة العربية الأمريكية يف جنني �شمال ال�ضفة الغربية‪،‬‬ ‫�أن ه�ن��اك ع��دة �أ� �س �ب��اب ت��دف��ع ب��االه�ت�م��ام الفل�سطيني امل�ت��زاي��د‬ ‫ب��االن�ت�خ��اب��ات ال�ترك �ي��ة‪� ،‬أح��ده��ا �أن �أردوغ � ��ان وح ��زب "العدالة‬ ‫والتنمية" ميثل قوة الإ�سالم ال�سيا�سي يف تركيا وهم تاريخيا‬ ‫حلفاء م��ع الإ� �س�لام ال�سيا�سي يف فل�سطني ال��ذي متثله حركة‬ ‫حما�س‪.‬‬ ‫وا�ستدرك قائال‪" :‬وبالتايل �أعتقد �أن هناك تخوف من جانب‬ ‫ال�سلطة وحركة فتح فيما يتعلق بفوز �أردوغان على هذا النطاق‬ ‫الوا�سع‪ ،‬لأنه من املمكن �أن يكون له بع�ض النتائج الإيجابية على‬ ‫�صعيد تقوية حركة حما�س يف فل�سطني‪ ،‬ورمبا على �صعيد الدور‬ ‫الرتكي الن�شط يف امللف الفل�سطيني"‪.‬‬

‫وتابع خالل حديثه لوكالة الأنا�ضول‪" :‬العامل الثاين‪ ،‬فهو‬ ‫التغطية الوا�سعة التي حظيت بها االنتخابات املحلية الرتكية‬ ‫م��ن قبل ك�برى املحطات العربية الف�ضائية‪ ،‬وال�ت��ي خ�ص�صت‬ ‫م�ساحات وا�سعة يف ن�شراتها وبراجمها التحليلية لالنتخابات‬ ‫الرتكية وا�ست�ضافت املحللني واملخت�صني بال�ش�أن الرتكي و�أدلوا‬ ‫بدلوهم يف هذا املجال"‪.‬‬ ‫�أما ال�سبب الثالث من وجهة نظر �أ�ستاذ العلوم ال�سيا�سية‪،‬‬ ‫فهو �أن �إ�سرائيل و�أمريكا �أي�ضا تتابعان االنتخابات الرتكية‪ ،‬على‬ ‫اعتبار �أن �أردوغان خ�صم لإ�سرائيل يف ال�سنوات ال�سبع الأخرية‪،‬‬ ‫وجتلت هذه اخل�صومة ب�شكل كبرية بعد حادثة �سفينة مرمرة‬ ‫العام ‪ ،2010‬والتي ا�ست�شهد خاللها مواطنون �أتراك"‪.‬‬ ‫وتابع‪":‬بالتايل ف�إن املتابعة الأمريكية والإ�سرائيلية ورمبا‬ ‫الرتجيحات التي كانت ت�صب يف خانة �أن حزب �أردوغان �سيرتاجع‬ ‫باالنتخابات املحلية بعد ما تردد عن ق�ضايا ف�ساد وم�شاكل داخلية‬ ‫وما مت فربكته من ق�ص�ص وق�ضايا �أخ��رى مرتبطة ب�سيا�سيني‬ ‫ورجال �أعمال ارتبطوا تاريخيا بهذا احلزب"‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف‪" :‬يجب �أن ن ��درك �أن ف�ت��ح و�أب ��و م ��ازن (الرئي�س‬ ‫ال�ف���س�ط�ي�ن��ي حم �م��ود ع �ب��ا���س) ل �ه��م ع�ل�اق ��ات ال ب � أ�� ��س ب �ه��ا مع‬ ‫احلكومة الرتكية‪ ،‬و�أك�بر دليل على ذل��ك �أن عبا�س اجتمع مع‬ ‫�سفراء فل�سطني يف ال�ع��ام ‪ 2012‬قبيل ال��ذه��اب ل�ل�أمم املتحدة‪،‬‬ ‫وك��ان االج�ت�م��اع يف ا�سطنبول‪ ،‬وق��د خ��اط��ب �أردوغ� ��ان ال�سفراء‬ ‫الفل�سطينيني بالعامل ووجههم من �أجل ك�سب ود العامل ال�سيا�سي‬ ‫من �أجل دعم الق�ضية الفل�سطينية"‪.‬‬

‫�أما �أ�سعد العويوي‪� ،‬أ�ستاذ العلوم ال�سيا�سية يف جامعة القد�س‬ ‫املفتوحة يف اخلليل‪ ،‬جنوب ال�ضفة الغربية‪ ،‬ف�أ�شار �إىل �أن الدولة‬ ‫الرتكية ه��ي بلد �إقليمي مهم ج��دا ولها دور ب��ارز على �صعيد‬ ‫جممل التطورات يف العامل‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن ال�شعب الفل�سطيني ينتظر من تركيا ب�أن تكون‬ ‫�سنداً قوياً ل�صموده ومقاومته‪� ،‬أما يف املحافل الدولية فنتطلع‬ ‫ب ��أن يكون لها موقفا �صلبا يقوي امل��وق��ف الفل�سطيني‪ ،‬خا�صة‬ ‫بعد و�صول املفاو�ضات بني اجلانبني الإ�سرائيلي والفل�سطيني‬ ‫لطريق م�سدود‪.‬‬ ‫و�أ�شار �إىل �أن التقارب الرتكي الإ�سرائيلي يجب �أن ي�ستغل‬ ‫يف ال�ضغط على �إ�سرائيل و�إج�ب��اره��ا على االل�ت��زام باالتفاقيات‬ ‫املوقعة ووقف املمار�سات اال�ستيطانية واالحتاللية �ضد ال�شعب‬ ‫الفل�سطيني وق�ضيته‪.‬‬ ‫و�أظهرت النتائج الأولية غري الر�سمية لالنتخابات املحلية‬ ‫يف عموم تركيا مع ن�سبة الأ�صوات التي مت فرزها حتى ال�ساعة‬ ‫‪ 10‬ت‪.‬غ‪ ،) %97.68 ( .‬ح�صول ح��زب العدالة والتنمية احلاكم‬ ‫على ‪ ،%45.55‬فيما ح�صل حزب ال�شعب اجلمهوري (�أكرب حزب‬ ‫معار�ض) ن�سبة ‪� ،%27.91‬أما حزب احلركة القومية (ثاين �أكرب‬ ‫ح��زب معار�ض) فقد ح�صل على ن�سبة ‪ ،%15.16‬وح��زب ال�سالم‬ ‫والدميقراطية (ث��ال��ث �أك�بر ح��زب معار�ض) ح�صل على ن�سبة‬ ‫‪ ،%4.02‬وتقا�سمت بقية الأح ��زاب ن�سبة ال � �ـ‪ %7.36‬املتبقية من‬ ‫الأ�صوات ال�صحيحة‪.‬‬


‫‪8‬‬

‫�ش�ؤون عربية ودولية‬

‫الثالثاء (‪ )1‬ني�سان (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2610‬‬

‫بورتريه‬

‫أردوغان‪ ..‬انتصار بانتظار منصب رئاسة الجمهورية‬ ‫علي �سعادة‬ ‫تلقى ع�شرات ال�ضربات الإعالمية وال�سيا�سية يف الفرتة الأخرية‪،‬‬ ‫و�شنت خمابرات نحو ع�شر دول حملة �إعالمية مربجمة لإ�سقاطه‬ ‫وت�شويه �سمعته و�سمعة عائلته‪ ..‬وحر�ضوا على مظاهرات �شملت‬ ‫‪ 32‬مدينة تركية‪ .‬مل ي�ضيع وقته عليهم ومل يلتفت �إليهم واكتفى‬ ‫بو�صفهم "ب�أنهم دجالون" تاركا الكالم الأخ�ير ل�صندوق االق�تراع‪،‬‬ ‫وكان الرد حا�سما فقد حقق حزبه العدالة والتنمية نتائج غري متوقعة‬ ‫حتى بالن�سبة له �شخ�صيا‪ ،‬واكتفى بالقول‪" :‬هذا اليوم يوم‪ ..‬انت�صار‬ ‫لأمتنا‪ 77 ،‬مليون مواطن يقفون معا ك�إخوة"‪ .‬هو مل يرت�شح �شخ�صيا‬ ‫اكتفى بدعم مر�شحي احلزب‪.‬‬ ‫وك��ان ي�ستهدف نحو ‪ %39‬من الأ���ص��وات لكنه جتاوزها �إىل نحو‬ ‫‪� .%45‬أح ّبه الأتراك‪ ،‬وكثري من العرب‪.‬‬ ‫هو عمدة مدينة �إ�سطنبول ال�سابق‪ ،‬ورئي�س وزراء تركيا‪� ،‬صاحب‬ ‫ال�شعبية الكبرية‪ ،‬وال�سيا�سي ال��ذي كان يطارده الق�ضاء لنحو ع�شر‬ ‫�سنوات‪.‬‬ ‫يقال �إنه يحمل دماء قوقازية جورجية‪ ،‬وكان �أبوه �أحمد عام ً‬ ‫ال‬ ‫ب�سيطاً لدى فرقة خلفر ال�سواحل مبدينة "ريزة" املمتدة يف ال�شمال‬ ‫الرتكي على �ساحل البحر الأ���س��ود‪ ،‬حيث ا�ستقر فيها ‪ 13‬عاما عاد‬ ‫بعدها يف ع��ام ‪� 1967‬إىل مدينته ا�سطنبول حاملا مب�ستقبل �أف�ضل‬ ‫لأوالده اخلم�سة‪ ،‬فعا�شت العائلة يف حي مكتظ بالفقراء‪.‬‬ ‫مار�س �أردوغان املولود عام ‪ 1954‬يف مدينة �إ�سطنبول ب�أحد الأحياء‬ ‫ال�شعبية‪ ،‬ريا�ضة ك��رة ال��ق��دم م��دة ‪ 16‬عاما كالعب ن�صف حمرتف‬ ‫لكرة قدم يف ناد مل يعد موجوداً الآن‪ .‬وراح �أردوغ��ان يدر�س مبدر�سة‬ ‫�إ�سالمية‪ ،‬انطلق منها فيما بعد ليح�صل على لقمة العي�ش من العمل‪.‬‬ ‫ي��ق��ول ك��ت��اب �سريته �أي�����ض��اً �أن���ه ب��اع الكعك بال�سم�سم والبطيخ‬ ‫وع�صري الليمون يف ال�شوارع وهو مراهق خالل عطلة ال�صيف لت�أمني‬ ‫تكاليف درا�سته‪ ،‬ومل�ساعدة والده الفقري‪ ،‬وتخرج بعد ذلك من ثانوية‬ ‫الأئمة واخلطباء وح�صل على �شهادة االقت�صاد والتجارة من معهد‬ ‫مرمرة‪ ،‬وعمل بالتجارة‪.‬‬ ‫ت���زوج مبكرا م��ن �سيدة تركية ت��ك�بره ب��ع��ام م��ن مدينة �سيريت‬ ‫و�أ�صلها عربي وا�سمها �أمينة غ��ول��ب��اران‪ ،‬التي ال تظهر �إال مرتدية‬ ‫احلجاب‪ .‬وكان �أردوغان تعرف �إليها يف عام ‪ 1978‬خالل اجتماع حزبي‬ ‫"ف�إذا بها تراه يخطب ي�شبه رجال كانت تراه يف املنام �أحياناً‪ ،‬فاجنذبت‬ ‫�إليه"‪ ،‬كما قالت ذات يوم‪ ،‬وبعد ‪� 6‬أ�شهر من هذا اللقاء كان الزواج‪.‬‬ ‫خا�ض احلياة ال�سيا�سية من حزب "ال�سالمة الوطني" بزعامة‬ ‫جنم الدين �أربكان وتوىل من�صب رئي�س احلزب يف مدينة �إ�سطنبول‬ ‫عام ‪.1976‬‬ ‫وم��ن��ذ تلك ال��ف�ترة مل ي��ف��ارق زعيمه جن��م ال��دي��ن �أرب��ك��ان حتى‬ ‫يف ف�ترة احل��ظ��ر ال�سيا�سي ال���ذي ف��ر���ض على �أرب��ك��ان بعد االن��ق�لاب‬ ‫الع�سكري عام ‪.1980‬‬ ‫�إخال�صه �أهّ له لتوىل من�صب رئي�س حزب" الرفاه" يف �إ�سطنبول‬ ‫عام ‪ ،1985‬وكان يبلغ من العمر �آنذاك ثالثني عاما‪ ،‬ور�شحه احلزب‬ ‫النتخابات ال�برمل��ان يف �أع���وام ‪ 1987‬و‪ ،1991‬لكن مل يحالفه احلظ‬ ‫يف كال املرتني‪ .‬ويف االنتخابات البلدية عام ‪ 1994‬فاز و�أ�صبح عمدة‬ ‫�إ�سطنبول‪ ،‬وحقق �أثناء رئا�سته �إجن��ازات كبرية يف املدينة‪ ،‬وهو الأمر‬ ‫الذي حببه �إىل النا�س‪.‬‬ ‫عمل على تطوير البنية التحتية للمدينة و�إن�شاء ال�سدود ومعامل‬ ‫حتلية امل��ي��اه لتوفري مياه �شرب �صحية لأب��ن��اء املدينة‪ ،‬وك��ذل��ك قام‬ ‫بتطوير �أنظمة املوا�صالت من خالل �أن�شطة �شبكة موا�صالت قومية‬ ‫وق��ام بتنظيف اخلليج الذهبي (مكب نفايات �سابقا) و�أ�صبح معلما‬ ‫�سياحيا كبريا‪.‬‬ ‫وانت�شل بلدية ا�سطنبول من ديونها التي بلغت ملياري دوالر‬ ‫وحولها �إىل مدينة جاذبة لال�ستثمارات ومنت املدينة بف�ضل عبقريته‪،‬‬

‫الأمر الذي �أك�سبه �شعبية كبرية يف عموم تركيا‪ ،‬لكن هذه ال�شعبية مل‬ ‫ت�شفع له حينما خ�ضع لإجراءات ق�ضائية من قبل حمكمة �أمن الدولة‬ ‫يف عام ‪ 1998‬وحكم عليه يف ديار بكر بال�سجن ع�شرة �أ�شهر ومنع من‬ ‫ممار�سة الن�شاط ال�سيا�سي ب�سبب �شعر تاله يف �أحد خطاباته ال�سيا�سية‬ ‫اعتربته املحكمة حتري�ضا على قلب النظام العلماين و�إث��ارة م�شاعر‬ ‫احلقد الديني بني �أفراد ال�شعب‪.‬‬ ‫وكان هذا ال�شعر لل�شاعر الرتكي الإ�سالمي حممد عاكف‪ ،‬وفيها‬ ‫يقول ال�شاعر‪":‬امل�آذن حرابنا‪ ..‬والقباب خوذاتنا‪ ..‬م�ساجدنا ثكناتنا‪..‬‬ ‫وامل�صلون جنودنا‪ ..‬وهذا اجلي�ش املقد�س يحمي ديننا"‪.‬‬ ‫دخل ال�سجن ملدة �أربعة �أ�شهر‪ ،‬وخرج منتظرا الفرتة التي ينتهي‬

‫فيها احلظر ال�سيا�سي‪ .‬وبعد مدة وجيزة �أ�صدرت احلكومة عفوا عاما‬ ‫و�أدخ��ل الربملان بع�ض الإ�صالحات على قانون اجل��زاء الرتكي‪ ،‬وهو‬ ‫الذي فتح الأبواب �أمام �أردوغان ليمار�س ن�شاطه ال�سيا�سي بحرية‪.‬‬ ‫وب��ع��د ح��ل حمكمة ال��د���س��ت��ور حلزب" الف�ضيلة" �شكل اجلناح‬ ‫التجديدي يف احل���زب تنظيما ج��دي��دا �أط��ل��ق��وا عليه ا�سم "العدالة‬ ‫والتنمية" وت��ر�أ���س��ه �أردوغ����ان‪ ،‬لكن رئي�س املحكمة العليا اعترب �أن‬ ‫�أردوغ��ان ال ميلك الأهلية ليكون ع�ضوا م�ؤ�س�سا للحزب �أو رئي�سا له‪،‬‬ ‫ف�ضال عن تر�شيح نف�سه لع�ضوية الربملان‪ .‬ف�أ�صدرت جلنة االنتخابات‬ ‫العليا قرارا بعدم �أهلية �أردوغان لرت�شيحه لع�ضوية الربملان‪.‬‬ ‫و�أع��ل��ن �أن "العدالة والتنمية" �سيحافظ على أ����س�����س النظام‬

‫اجل��م��ه��وري ول��ن ي��دخ��ل يف مم��اح��ك��ات م��ع ال��ق��وات امل�سلحة الرتكية‬ ‫وقال‪�" :‬سنتبع �سيا�سة وا�ضحة ون�شطة من �أجل الو�صول �إىل الهدف‬ ‫الذي ر�سمه �أتاتورك لإقامة املجتمع املتح�ضر واملعا�صر يف �إطار القيم‬ ‫الإ�سالمية التي ي�ؤمن بها ‪ %99‬من مواطني تركيا"‪.‬‬ ‫هذا التكتيك �ساعد �أردوغان يف فوز حزبه بالأغلبية يف انتخابات‬ ‫عام ‪ ،2002‬الأمر الذي جعله ي�شكل احلكومة منفردا برئا�سة عبداهلل‬ ‫غول بدال من �أردوغان الذي كان ال يزال خا�ضعا للمنع القانوين‪.‬‬ ‫ب��ع��د ���ش��ه��ور مت ت��ع��دي��ل ال��د���س��ت��ور لل�سماح ب��ت��ويل زع��ي��م احل��زب‬ ‫�أردوغ���ان من�صب رئا�سة ال���وزارة ال��ذي ح��اول خ�لال واليته الت�أكيد‬ ‫على نهجه الو�سطي‪ ،‬فكان ي�صرح ب�أن حزبه "لي�س حزبا دينيا" و�أكد‬ ‫أ�ن��ه ال ينوي ال��دخ��ول يف مواجهة مع العلمانيني املت�شددين وحتى‬ ‫ا�ستفزازهم‪.‬‬ ‫و�ألقى �أردوغان بثقله يف اجتاه قبول تركيا يف االحتاد الأوروبي‪،‬‬ ‫ومل يكن ذلك فقط لإقناع العلمانيني �أنه لي�س ن�سخة من �أربكان‪ ،‬لكنه‬ ‫�أدرك �أي�ضا �أن مثل هذه الع�ضوية �ست�ضع تركيا يف فلك الدميقراطية‬ ‫الأوروبية التي ترف�ض �أي دور للع�سكر ومتنح النا�س حرية التدين‬ ‫�أو عدمه‪ ،‬وهما �أمران ميثالن �ضربة قوية جلوهر النظام العلماين‬ ‫الرتكي الذي مينح اجلي�ش �صالحيات وا�سعة وي�سيطر على التدين‬ ‫و�أ�شكاله‪.‬‬ ‫بعد توليه رئا�سة الوزراء‪ ،‬عمل على اال�ستقرار والأمن ال�سيا�سي‬ ‫واالقت�صادي واالجتماعي يف تركيا‪ ،‬وت�صالح مع الأرم��ن بعد عداء‬ ‫تاريخي‪ ،‬وكذلك فعل مع اليونان‪ ،‬وفتح ج�سورا بينه وبني �أذربيجان‬ ‫وبقية اجلمهوريات ال�سوفيتية ال�سابقة‪ ،‬و�أر���س��ى تعاونا مع العراق‬ ‫و�سوريا وفتح احل���دود م��ع ع��دد م��ن ال���دول العربية‪ ،‬ورف��ع ت�أ�شرية‬ ‫الدخول‪ ،‬وفتح �أبوابا اقت�صادية و�سيا�سية واجتماعية وثقافية مع عدد‬ ‫من البلدان العاملية‪ ،‬و�أ�صبحت مدينة �إ�سطنبول العا�صمة الثقافية‬ ‫الأوروبية عام ‪ ،2009‬كما أ�ع��اد ملدن وقرى الأك��راد �أ�سماءها الكردية‬ ‫بعدما كان ذلك حمظورا‪ ،‬و�سمح ر�سميا باخلطبة باللغة الكردية‪.‬‬ ‫و�أعلن العام املا�ضي عن ت�سديد �آخر القرو�ض على تركيا‪.‬‬ ‫برزت �شعبيته ب�شكل وا�ضح عربيا يوم ‪ 29‬كانون الثاين ‪ 2009‬حني‬ ‫اعرت�ض على الرئي�س الإ�سرائيلي �شيمون برييز‪ ،‬ملقاطعته �أكرث من‬ ‫مرة وهو يلقي كلمة يف "منتدى دافو�س" ب�سوي�سرا‪ ،‬فان�سحب �أردوغان‬ ‫من املنتدى غا�ضباً ومعرت�ضاً على �إدارة اجلل�سة ب�أ�سلوب غري حيادي‪،‬‬ ‫ولفت ان�سحابه ال��ذي �شاهده امل�لاي�ين على ال�شا�شات التلفزيونية‬ ‫انتباه العرب ب�شكل خا�ص فخطف الأ�ضواء بامتياز‪ ،‬ومن يومها بد�أوا‬ ‫يتابعون �أخباره‪.‬‬ ‫واحت�شد الآالف لي ً‬ ‫ال ال�ستقبال رجب طيب �أردوغان بعد �ساعات‬ ‫من مغادرة م�ؤمتر دافو�س حاملني الأع�لام الرتكية والفل�سطينية‬ ‫ول��وح��وا ب�لاف��ت��ات كتب عليها "مرحبا ب��ع��ودة املنت�صر يف دافو�س"‬ ‫و"�أهال و�سهال بزعيم العامل"‪.‬‬ ‫وازدادت �شعبيته على خلفية الهجوم الإ�سرائيلي على �سفينة‬ ‫ال�سالم مرمرة التي ج��اءت �إىل غزة لفك احل�صار الإ�سرائيلي على‬ ‫القطاع‪ ،‬كما أ�خ��ذ موقفا حا�سما من ا ألح��داث يف �سوريا‪ ،‬واالنقالب‬ ‫الع�سكري يف م�صر �ضد الرئي�س حممد مر�سي‪.‬‬ ‫من �أك�ثر الق�ص�ص �إث��ارة ح��ول حياته ما يرويه �صاحبا كتاب‬ ‫"رجب طيب �أردوغان‪ :‬ق�صة زعيم " ح�سني ب�سلي‪ ،‬وعمر �أوزباي‪،‬‬ ‫ح��ك��اي��ة �إب��ل�اغ �أردوغ�����ان ل���دى خ��روج��ه م��ن ال�سجن ب���أن��ه �سيقتل‪،‬‬ ‫وك���إج��راء احتياطي قاموا ب�إطفاء الأن���وار يف ال�سجن وطلبوا منه‬ ‫�أن يلب�س واق��ي��ا للر�صا�ص‪ ،‬لكنه رف�����ض‪� ،‬صلى ركعتني �شكرا هلل‬ ‫وقال‪":‬هذا درعي"‪.‬‬ ‫�أردوغ��ان لب�س درعه وواجه �سيل الأكاذيب‪ ،‬وفوزه يف االنتخابات‬ ‫املحلية كان �إعادة ت�صويت على زعامته و�سيا�سته‪.‬‬ ‫ثقة حقيقة من ال�شعب‪ ،‬من الناخبني‪ ،‬ت�صويت مبكر على من�صب‬ ‫رئي�س اجلمهورية الذي ينوي �أردوغان الرت�شح له‪.‬‬

‫نتائج االنتخابات الرتكية تحظى باهتمام عربي كبري عرب تويرت‬ ‫�إ�سطنبول‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫ح��ظ��ي��ت ان��ت��خ��اب��ات الإدارة امل��ح��ل��ي��ة يف‬ ‫ت��رك��ي��ا ب��اه��ت��م��ام ك��ب�ير يف ال���ع���امل ال��ع��رب��ي‪،‬‬ ‫وظ���ه���ر ذل�����ك ج���ل���ي���اً م����ن خ��ل��ال ال��ت��غ��ط��ي��ة‬ ‫الإعالمية لالنتخابات حلظة بلحظة‪� ،‬إىل‬ ‫جانب االهتمام الكبري يف و�سائل التوا�صل‬ ‫االجتماعي وب�شكل خا�ص يف تويرت‪.‬‬ ‫وت��������������داول امل�����������ش��ت��رك�����ون ال������ع������رب يف‬ ‫"تويرت"؛ ها�شتاغ "فاز �أردوغان" وها�شتاغ‬ ‫"االنتخابات ال��ب��ل��دي��ة الرتكية" ب�شكل‬ ‫وا�سع‪ ،‬ع�بروا من خاللهما عن م�شاعرهم‬ ‫ف��ي��م��ا ي��ت��ع��ل��ق ب�����س�ير االن��ت��خ��اب��ات وال��ن��ت��ائ��ج‬ ‫التي �أظهرت تفوق حزب العدالة والتنمية‬ ‫احل����اك����م‪ ،‬و�����ش����ارك ف��ي��ه ك���ت���اب ون��ا���ش��ط��ون‬ ‫و�إعالميون معروفون يف العامل العربي‪.‬‬ ‫وم��ع �أن احل���دث يعترب حملياً تركياً‪،‬‬ ‫�إال �أن��ه اكت�سب بعداً عربياً وعاملياً؛ خا�صة‬ ‫ب��ع��د وق����وف ح���زب ال��ع��دال��ة وال��ت��ن��م��ي��ة �إىل‬ ‫جانب الق�ضايا التي تهم العاملني العربي‬ ‫والإ�سالمي‪ ،‬مما جعل البع�ض يعترب رئي�س‬ ‫الوزراء "رجب طيب �أردوغان" قائداً عاملياً‬ ‫خ���رج م��ن �إط����ار امل��ح��ل��ي��ة ال�ترك��ي��ة لي�صبح‬ ‫زعيماً �شعبياً يف املنطقة والعامل‪.‬‬ ‫م���ن ج���ان���ب �آخ�����ر رب����ط امل����غ����ردون عرب‬ ‫الها�شتاغني الق�ضايا الإقليمية بامل�س�ألة‬ ‫ال�ترك��ي��ة‪ ،‬حيث ك��ان التدخل الع�سكري يف‬ ‫م�صر حا�ضراً وب�شكل خا�ص م��ع ا�ستعداد‬ ‫ال��ب�لاد الن��ت��خ��اب��ات رئا�سية مقبلة؛ يعتزم‬ ‫وزير الدفاع ال�سابق "عبد الفتاح ال�سي�سي"‬ ‫الرت�شح لها‪ ،‬يف حني �أن الرئي�س املنتخب‬ ‫�شرعياً "حممد مر�سي" يحاكم بق�ضايا‬ ‫خمتلفة‪.‬‬ ‫ويف ن��ف�����س الإط������ار مت��ن��ى م���غ���ردون �أن‬ ‫ينت�شر ه��ا���ش��ت��اغ "فاز مر�سي" ق��ري��ب��اً‪ ،‬يف‬ ‫تعبري عن انت�صار الإرادة امل�صرية بعد �أن‬ ‫انت�صرت �إرادة ال�ضعفاء وامل�ست�ضعفني يف‬ ‫تركيا‪ ،‬يف وجه دول عربية وغربية حاولت‬ ‫ال��ت��دخ��ل لإ���س��ق��اط احل��ك��وم��ة ال�ترك��ي��ة‪ ،‬يف‬ ‫�إ����ش���ارة �إىل ع���ودة م��ر���س��ي جم����دداً لرئا�سة‬ ‫م�صر‪.‬‬ ‫كما �أن تداعيات الأزم��ة ال�سورية كانت‬ ‫حا�ضرة يف التغريدات‪� ،‬إذا اعتربت مواقف‬ ‫احلكومة الرتكية جتاه الالجئني ال�سوريني‬ ‫م�شرفة‪ ،‬يف وق��ت �أب���دت فيه ت��غ��ري��دات عن‬ ‫�سعادة املغردين بانت�صار العدالة والتنمية‪،‬‬ ‫رغ��م م��ا حاكه النظام ال�����س��وري م��ن مكائد‬ ‫لإيقاع احلكومة الرتكية‪.‬‬ ‫وك���ان ال�����س��وري��ون م��ن ب�ين احلا�ضرين‬ ‫يف التغريدات‪ ،‬حيث اعتربوا �أنهم �أكرث َمن‬

‫ح�شود �ضخمة �شاركت يف املهرجان االنتخابي حلزب العدالة والتنمية يف �إ�سطنبول‬

‫�ِب� �سيا�سة احلكومة الرتكية بالتعامل‬ ‫َخ رِ َ‬ ‫م��ع ال�سوريني‪ ،‬يف وق��ت �شوهت فيه �صورة‬ ‫احلكومة‪ ،‬بح�سب إ�ح��دى التغرديات؛ التي‬ ‫قالت �صاحبته �إن "�أهل مكة �أدرى ب�شعابها"‪،‬‬ ‫فيما كتب �آخر يف تغريدته "�ألف مبارك‪..‬‬ ‫لكل جمتهد ن�صيب"‪ ،‬يف �إ�شارة لأردوغان‪ ،‬يف‬ ‫حني اعترب مغرد �آخر �أن "القهوة الرتكية‬

‫لها طعم خمتلف هذا ال�صباح"‪.‬‬ ‫م��ن ن��اح��ي��ة �أخ�����رى‪ ،‬ح�����ض��رت الق�ضية‬ ‫الفل�سطينية بقوة يف التغريدات‪ ،‬خا�صة و�أن‬ ‫ح��زب العدالة والتنمية م��ع��روف مبواقفه‬ ‫م���ن إ�����س���رائ���ي���ل ون�����ص��رت��ه للفل�سطينيني‪،‬‬ ‫و�أ����ش���ادت ت��غ��ري��دات مب��وق��ف �أردوغ������ان من‬ ‫رئ��ي�����س ا���س��رائ��ي��ل "�شمعون بريي�س" يف‬

‫دافو�س عام ‪.2009‬‬ ‫واعترب �أغلب املغردين �أن انت�صار رئي�س‬ ‫�أردوغ����ان وح��زب��ه باالنتخابات‪ ،‬ه��و انت�صار‬ ‫على امل�ؤامرات بفعل �صدقه و�أمانته يف �إدارة‬ ‫�ش�ؤون البالد‪ ،‬وحتقيق تقدم اقت�صادي يف‬ ‫ال�سنوات الأخ�يرة‪ ،‬متهمني ال��دول الغربية‬ ‫و�إ�سرائيل بافتعال املكائد له نتيجة ملواقفه‬

‫من الق�ضايا االقليمية‪.‬‬ ‫وبنف�س ال��وق��ت �شكك بع�ض املغردين‬ ‫بفوز العدالة والتنمية‪ ،‬متهمني �أردوغ���ان‬ ‫ب��ال��دك��ت��ات��وري��ة ت���ارة وب��ق��م��ع احل��ري��ات ت��ارة‬ ‫�أخرى‪ ،‬م�ست�شهدين ب�إغالق موقعي يوتيوب‬ ‫وتويرت م�ؤخراً‪ ،‬مما اعتربوه ت�صرفاً يحد‬ ‫من احلريات‪.‬‬

‫وت�����ش�ير ن��ت��ائ��ج �أول��ي��ة غ�ير نهائية �إىل‬ ‫فوز حزب العدالة والتنمية بنحو ‪ %46‬من‬ ‫�أ�صوات الناخبني‪ ،‬مرتفعة عن االنتخابات‬ ‫املحلية ال�سابقة بنحو ‪ ،%9‬وم��ن بني املدن‬ ‫التي فازت فيها العدالة والتنمية �إ�سطنبول‬ ‫والعا�صمة �أن��ق��رة‪ ،‬حيث تعتربان م��ن �أه��م‬ ‫املدن يف البالد‪.‬‬


‫�ش�ؤون عربية ودولية‬

‫الثالثاء (‪ )1‬ني�سان (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2610‬‬

‫‪9‬‬

‫أردوغان يحتفل بفوزه باالنتخابات ويلوح بإشارة رابعة‬ ‫ا�سطنبول‪ -‬وكاالت‬ ‫حقق ح��زب ال�ع��دال��ة والتنمية احلاكم‬ ‫ف� ��وزا م�ه�م��ا يف االن �ت �خ��اب��ات ال�ب�ل��دي��ة ال�ت��ي‬ ‫نظمت �أول �أم�س ا ألح��د‪ ،‬ومتكن احلزب من‬ ‫احل�صول على نحو ‪ %46‬من الأ�صوات مقابل‬ ‫نحو ‪ %28‬ألق��رب مناف�سيه‪ .‬وو�صف رئي�س‬ ‫ال��وزراء رجب �أردوغ��ان هذه النتائج بالفوز‬ ‫ال�ت��اري�خ��ي حل��زب��ه‪ ،‬وت��وع��د أ�ع � ��داءه ال��ذي��ن‬ ‫اتهموه بالف�ساد و�سربوا �أ�سرار الدولة ب�أنهم‬ ‫�سيدفعون الثمن‪ .‬ووف�ق��ا ألح��دث النتائج‪،‬‬ ‫فقد ح�صل حزب العدالة والتنمية ‪-‬بعد فرز‬ ‫‪ %98‬من ا أل��ص��وات‪ -‬على ن�سبة تقرتب من‬ ‫‪ %46‬من �أ�صوات الناخبني مقابل نحو ‪%28‬‬ ‫لـحزب ال�شعب اجلمهوري‪.‬‬ ‫واح� �ت� �ف ��ظ احل � � ��زب احل� ��اك� ��م ب �ب �ل��دي��ة‬ ‫�إ�سطنبول ك�برى م��دن ال �ب�لاد‪ ،‬يف تكري�س‬ ‫لهيمنة احلزب الذي مل يخ�سر �أي انتخابات‬ ‫منذ عام ‪.2002‬‬ ‫�أما يف العا�صمة �أنقرة ثاين كربى مدن‬ ‫ال �ب�ل�اد‪ ،‬ف �ك��ان ال �ف��ارق ب�ين م��ر��ش�ح��ي ح��زب‬ ‫العدالة والتنمية وحزب ال�شعب اجلمهوري‬ ‫م �ت�ق��ارب��ا ج� ��دا‪ ،‬و أ�ك � ��د احل� ��زب امل �ع��ار���ض �أن‬ ‫الفارق بني مر�شحه ومر�شح احلزب احلاكم‬

‫مليح جوك�شيك ‪-‬املر�شح لوالية خام�سة يف‬ ‫حدث تاريخي‪ -‬ال يتخطى ب�ضعة �آالف من‬ ‫الأ�صوات‪.‬‬ ‫وال يتوقع �أن تعرف النتيجة النهائية‬ ‫النتخابات بلدية العا�صمة �إال بعد االنتهاء‬ ‫م��ن إ�ع� ��ادة ف ��رز ا أل�� �ص ��وات ي��دوي��ا يف بع�ض‬ ‫الدوائر االنتخابية‪.‬‬ ‫واع � �ت �ب�رت ه� ��ذه االن� �ت� �خ ��اب ��ات مب�ث��اب��ة‬ ‫ا�ستفتاء على �شعبية رئي�س ال ��وزراء رجب‬ ‫طيب �أردوغ� ��ان ال��ذي واج��ه خ�لال الأ�شهر‬ ‫امل��ا��ض�ي��ة ع ��ددا م��ن ال �ت �ح��دي��ات‪ ،‬م��ن بينها‬ ‫امل �ظ��اه��رات امل �ن��اوئ��ة ال �ت��ي خ��رج��ت ال�صيف‬ ‫امل��ا� �ض��ي‪ ،‬وحت�ق�ي�ق��ات بتهم تتعلق بالف�ساد‬ ‫حلقت مبقربني منه‪ ،‬و�صوال �إىل ت�سريبات‬ ‫اعتربت تهديدا للأمن القومي‪.‬‬ ‫�إحباط خمططات‬ ‫ويف �أول رد ف �ع��ل ل ��ه ع �ل��ى ف ��وز ح��زب��ه‬ ‫ب��االن�ت�خ��اب��ات‪ ،‬ق��ال �أردوغ� ��ان خماطبا �آالف‬ ‫الأن�صار املحت�شدين �أمام املقر العام للحزب‬ ‫يف �أن �ق��رة �إن ال���ش�ع��ب �أح �ب��ط "املخططات‬ ‫اخلبيثة والفخاخ غري الأخالقية‪ ،‬و�أحبط‬ ‫�أولئك الذين هاجموا تركيا"‪.‬‬ ‫وم�ضى متوعدا "لن تكون هناك دولة‬ ‫داخل الدولة‪ ،‬حان الوقت للق�ضاء عليهم"‬

‫وم���س��اءل�ت�ه��م ك�ي��ف ل�ه��م �أن ي �ه��ددوا الأم ��ن‬ ‫ال�ق��وم��ي‪ ،‬وق��ال يف حت��د "من ال�غ��د ق��د يفر‬ ‫البع�ض"‪ .‬وردت اجل �م��وع م�ل��وح��ة ب � أ�ع�لام‬ ‫احل��زب وهاتفة "تركيا فخورة بك" و"اهلل‬ ‫�أكرب"‪.‬‬ ‫وب� ��د�أ �أردوغ� � ��ان ي��وج��ه ر��س��ائ��ل ال��وع�ي��د‬ ‫�إىل فتح اهلل غولن وجماعته التي يتهمها‬ ‫بالوقوف وراء ف�ضيحة الف�ساد وا�ستهداف‬ ‫احل� ��زب احل ��اك ��م‪ ،‬غ�ي�ر �أن غ��ول��ن امل�ق�ي��م يف‬ ‫الواليات املتحدة ينفي تلك التهم وي�ؤكد �أن‬ ‫جماعته ال عالقة لها بذلك‪.‬‬ ‫ومن املتوقع �أن يقنع هذا الفوز رئي�س‬ ‫ال� � � ��وزراء ال �ب��ال��غ م ��ن ال �ع �م��ر � �س �ت�ين ع��ام��ا‬ ‫بالرت�شح لالنتخابات الرئا�سية امل�ق��ررة يف‬ ‫�آب امل �ق �ب��ل‪ ،‬وال �ت��ي ��س�ت�ج��ري ل�ل�م��رة الأوىل‬ ‫بنظام االق�تراع العام املبا�شر‪ .‬وبالرغم من‬ ‫ال ��دع ��وات �إىل ال �ه��دوء ال �ت��ي ردده� ��ا رئي�س‬ ‫الدولة عبداهلل غل‪ ،‬فمن املتوقع �أن تتوا�صل‬ ‫الأزمة ال�سيا�سية التي تهز تركيا حتى موعد‬ ‫االنتخابات الرئا�سية‪ ،‬خا�صة �أن �أردوغان قرر‬ ‫الرت�شح لها‪ .‬و�شهت تركيا الأحد �سقوط ما‬ ‫ال يقل عن ت�سعة قتلى يف خ�صومات حملية‬ ‫تتخلل جميع االنتخابات يف هذا البلد‪.‬‬

‫انتعاش األسواق الرتكية بعد فوز أردوغان‬ ‫ا�سطنبول‪ -‬وكاالت‬ ‫ارتفعت الأ��ص��ول الرتكية �أم�س بعد‬ ‫�أن حقق حزب رئي�س ال��وزراء رجب طيب‬ ‫�أردوغان فوزا كبريا يف االنتخابات البلدية‬ ‫التي اعتربت مبثابة ا�ستفتاء على حكمه‪.‬‬ ‫و�أن�ع���ش��ت نتيجة االن�ت�خ��اب��ات ‪-‬ال�ت��ي‬ ‫ج��رت م���س��اء الأح ��د‪ -‬الآم ��ال يف انح�سار‬ ‫اال�ضطرابات ال�سيا�سية التي دفعت اللرية‬ ‫�إىل م�ستوى قيا�سي منخف�ض‪.‬‬ ‫وب �ح �ل ��ول ال �� �س��اع��ة ‪ 0820‬ب�ت��وق�ي��ت‬ ‫غرينت�ش‪� ،‬سجلت العملة الرتكية ‪2.1630‬‬ ‫ل�يرة للدوالر ارتفاعا من ‪ 2.1921‬م�ساء‬ ‫اجلمعة لت�صل �إىل أ�ع�ل��ى م�ستوياتها يف‬ ‫�أكرث من �شهرين‪.‬‬ ‫كما �صعدت البور�صة الرتكية �أي�ضا‪،‬‬ ‫�إذ فتحت مرتفعة نحو ‪ %2‬لت�صل �إىل �أعلى‬ ‫م�ستوياتها يف ثالثة �أ�شهر‪ ،‬قبل �أن تبدد‬ ‫بع�ض مكا�سبها لت�سجل زي ��ادة ن�سبتها‬ ‫‪� %0.34‬إىل ‪ 69349‬نقطة‪.‬‬ ‫منو اقت�صادي‬ ‫وت �ع��ززت ا أل�� �س ��واق ب���ص��دور ب�ي��ان��ات‬ ‫اقت�صادية �أم�س �أظهرت منو االقت�صاد‬ ‫ال�ترك��ي بن�سبة ‪ %4.4‬يف ال��رب��ع الأخ�ير‬ ‫من ‪ 2013‬ليفوق توقعات املحللني‪ .‬وبلغ‬ ‫م�ع��دل ال�ن�م��و االق�ت���ص��ادي ‪ %4‬يف ‪2013‬‬ ‫ب�أكمله‪.‬‬ ‫و�أظ � �ه� ��رت ب �ي��ان��ات �أخ� � ��رى و� �ص��ول‬ ‫العجز التجاري الرتكي �إىل ‪ 5.1‬مليارات‬ ‫دوالر يف � �ش �ب��اط امل��ا� �ض��ي‪ ،‬ل �ي � أ�ت��ي دون‬ ‫توقعات بلغت ‪ 6.8‬مليارات دوالر‪ ،‬بف�ضل‬ ‫ارتفاع ال�صادرات بن�سبة ‪ %6‬وانخفا�ض‬ ‫الواردات بالن�سبة نف�سها‪.‬‬

‫�أردوغان يلوح لأن�صاره ب�إ�شارة رابعة عقب فوز حزبه باالنتخابات البلدية‬

‫إعـــــالم أمـريكا يهـتم بفـوز‬ ‫«العدالة والتنمية» الرتكي‬ ‫وا�شنطن‪ -‬الأنا�ضول‬

‫و�صلت العملة الرتكية �إىل �أعلى م�ستوياتها يف �أكرث من �شهرين مقابل الدوالر‬

‫وزادت ال� �ل�ي�رة ن �ح��و ‪ %9‬م �ن��ذ �أن‬ ‫الم�ست م�ستوى قيا�سيا منخف�ضا بلغ‬ ‫‪ 2.39‬ل�يرة مقابل ال��دوالر يف ‪ 27‬كانون‬ ‫ال� �ث ��اين امل��ا� �ض��ي‪ ،‬وه� ��و م ��ا دف� ��ع ال�ب�ن��ك‬ ‫املركزي �إىل رفع �أ�سعار الفائدة بدرجة‬ ‫كبرية يف اليوم التايل‪.‬‬

‫ورغ��م ذلك خ�سرت العملة الرتكية‬ ‫‪ %17‬يف ‪ ،2013‬وتظل دون م�ستوى ‪1.8‬‬ ‫ل�ي�رة ال� ��ذي ��س�ج�ل�ت��ه ق �ب��ل اح�ت�ج��اج��ات‬ ‫ال�صيف املا�ضي‪.‬‬ ‫من جهته‪ ،‬قال وزير املالية الرتكي‬ ‫حم �م��د � �ش �ي �م �� �ش��ك �إن� � ��ه ي �ت��وق��ع ب�ع����ض‬

‫التباط ؤ� يف النمو هذا العام لكن االجتاه‬ ‫العام الإيجابي �سيتوا�صل‪.‬‬ ‫و أ�� � �ض� ��اف ‪-‬يف ب� �ي ��ان‪� -‬أن ان �ح �� �س��ار‬ ‫امل �خ ��اط ��ر ال �� �س �ي��ا� �س �ي��ة ب �ع��د ان �ت �خ��اب��ات‬ ‫ال� �ب� �ل ��دي ��ات � �س �ي��دع��م ال� �ط� �ل ��ب امل �ح �ل��ي‬ ‫وتوقعات النمو لعام ‪.2014‬‬

‫�أول ��ت و��س��ائ��ل الإع�ل�ام ا ألم��ري�ك�ي��ة اهتماما‬ ‫مبتابعة االنتخابات املحلية الرتكية‪ ،‬التي جرت‬ ‫ا ألح � ��د‪ ،‬و أ�� �س �ف��رت ع��ن ح �� �ص��ول ح ��زب ال �ع��دال��ة‬ ‫والتنمية احلاكم برئا�سة رئي�س ال��وزراء الرتكي‬ ‫"رجب طيب �أردوغان"‪ ،‬على �أعلى ن�سبة �أ�صوات‪،‬‬ ‫ح�سب النتائج الأولية‪ ،‬غري الر�سمية‪.‬‬ ‫وت�ن��وع��ت ال�ع�ن��اوي��ن ال�ت��ي اخ�ت��ارت�ه��ا و�سائل‬ ‫الإعالم الأمريكية‪ ،‬لأخبار االنتخابات الرتكية‪،‬‬ ‫ف�ق��د اخ �ت��ار م��وق��ع "�سي �أن �أن" الإل �ك�ت�روين‬ ‫للخرب الذي ت�ضمن كلمة رئي�س الوزراء الرتكي‪،‬‬ ‫ليلة الأحد بخ�صو�ص نتائج االنتخابات‪ ،‬عنواناً‬ ‫ي�ق��ول "رئي�س ال� ��وزراء ال�ترك��ي �أردوغ� ��ان يعلن‬ ‫الن�صر بعد االنتخابات املحلية"‪.‬‬ ‫وت�ضمن اخلرب ما قاله �أردوغان يف اخلطاب‪،‬‬ ‫وت �� �ض �م��ن �أن ن �ت��ائ��ج االن �ت �خ ��اب ��ات‪ ،‬ه ��ي �إع �ل�ان‬ ‫النت�صار الدميقراطية يف تركيا‪ ،‬و�أن املعار�ضة‬ ‫الرتكية تلقت "�صفعة عثمانية" من �صناديق‬ ‫االن�ت�خ��اب��ات‪ ،‬و�أ� �ش��ار اخل�ب�ر �إىل �أن االن�ت�خ��اب��ات‬ ‫املحلية كانت مبثابة اختبار لقوة �أردوغان‪.‬‬ ‫أ�م� � ��ا "وا�شنطن بو�ست"‪ ،‬ف �ق��د و� �ض �ع��ت‬ ‫خلربها املتعلق بنتائج االنتخابات عنوانا يقول‪:‬‬ ‫"حزب رئي�س ال��وزراء الرتكي يحل يف املقدمة‬ ‫يف االن �ت �خ��اب��ات البلدية"‪ ،‬وج ��اء يف اخل�ب�ر �أن‬ ‫حزب العدالة والتنمية حقق "فوزا مريحا" يف‬ ‫االنتخابات‪ ،‬رغ��م "ف�ضيحة الف�ساد وال�شكاوى‬ ‫من �سلوك �أردوغان اال�ستبدادي املتزايد" وفقا ملا‬ ‫جاء يف اخلرب‪.‬‬ ‫وو��ص�ف��ت "�إي ب��ي �سي" ا إلخ �ب��اري��ة‪ ،‬نتائج‬ ‫االنتخابات بـ"الفوز احلا�سم لأردوغان"‪.‬‬ ‫وعنون موقع "بلوم بريغ"‪ ،‬خربه عن نتائج‬

‫االنتخابات الرتكية بـ"�أردوغان يتعهد مبالحقة‬ ‫اخلونة بعد فوزه يف االنتخابات الرتكية"‪ .‬وجاء‬ ‫يف اخلرب �أنه "حتى يف خ�ضم �أ�سو�أ �أزمة �سيا�سية‪،‬‬ ‫خالل حكم �أردوغ��ان‪ ،‬مل تتمكن املعار�ضة �سوى‬ ‫م��ن حتقيق اخ�تراق��ات �ضئيلة يف هيمنة حزب‬ ‫العدالة والتنمية‪ ،‬ال��ذي ف��از يف كل االنتخابات‬ ‫التي �أجريت منذ و�صوله لل�سلطة عام ‪."2002‬‬ ‫ب��دوره��ا أ�� �ش��ارت "وول ��س�تري��ت جورنال"‪،‬‬ ‫�إىل حتقيق العدالة والتنمية ن�صرا حا�سما يف‬ ‫االنتخابات‪ ،‬التي اع ُتربت مبثابة ا�ستفتاء على‬ ‫ب�ق��اء �أردوغ� ��ان يف احل�ك��م‪ ،‬قائلة �إن ه��ذا الن�صر‬ ‫ميهد الطريق �أمام تر�شيح �أردوغان نف�سه ملن�صب‬ ‫رئي�س اجلمهورية الرتكية‪.‬‬ ‫ويف خ �ب�ر "نيويورك تاميز"‪ ،‬ج � ��اء �أن‬ ‫الناخبني منحوا العدالة والتنمية ن�صرا حا�سما‬ ‫يف االنتخابات التي ع��دت مبثابة ا�ستفتاء على‬ ‫�سنوات حكم �أردوغان‪ .‬و�أ�شار اخلرب �إىل �أن النتائج‬ ‫ق��د ت�شجع �أردوغ� ��ان على العمل على البقاء يف‬ ‫احلكم‪� ،‬سواء عن طريق الرت�شح لرئا�سة تركيا‪،‬‬ ‫�أو تغيري قواعد حزبه ليتمكن من تويل من�صب‬ ‫رئا�سة الوزراء للمرة الرابعة‪.‬‬ ‫و�أف� � ��اد خ�ب�ر "لو�س �أجن �ل��و���س تاميز" �أن‬ ‫حزب �أردوغان حقق ن�صرا كبريا رغم "ف�ضيحة‬ ‫الف�ساد"‪.‬‬ ‫ور�أى اخل�ب�ر امل�ن���ش��ور ع�ل��ى م��وق��ع ج��ري��دة‬ ‫"تامي" �أن ال �ن �� �ص��ر ال � ��ذي ح �ق �ق��ه �أردوغ� � ��ان‬ ‫�سي�ساعده على م��واج�ه��ة امل�شاكل ال�ت��ي ظهرت‬ ‫يف الآون ��ة الأخ�ي�رة‪ ،‬وق��د ي�شجعه على الرت�شح‬ ‫لرئا�سة تركيا‪ ،‬يف االنتخابات التي �ستجرى يف‬ ‫�أب املقبل‪.‬‬

‫محللون‪ :‬فوز أردوغان يمكنه من املضي يف دعم‬ ‫الثورة السورية‬ ‫بريوت‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫اع �ت�بر حم �ل �ل��ون ��س�ي��ا��س�ي��ون ل�ب�ن��ان�ي��ون �أم ����س‬ ‫االث�ن�ين �أن "التقدم الكبري"‪ ،‬ال��ذي حققه حزب‬ ‫العدالة والتنمية برئا�سة رئي�س ال��وزراء الرتكي‬ ‫رجب طيب �أردوغان يف النتائج الأولية لالنتخابات‬ ‫املحلية الرتكية‪� ،‬أعطت �أردوغ ��ان دافعا "كبريا"‬ ‫لال�ستمرار يف كل �سيا�ساته الداخلية واخلارجية‪،‬‬ ‫خا�صة يف ما يخ�ص دعم الثورة ال�سورية والق�ضية‬ ‫الفل�سطينية‪.‬‬ ‫ور�أى املحللون �أن �شعبية �أردوغ��ان التي جتلت‬ ‫بهذه النتائج فتحت الطريق �أمامه �أي�ضا للو�صول‬ ‫�إىل الق�صر اجلمهوري يف �أنقرة‪.‬‬ ‫وق ��ال ج ��ورج ع�ل��م‪ ،‬امل�ح�ل��ل ال�سيا�سي وال�ك��ات��ب يف‬ ‫�صحيفة "اجلمهورية"‪� ،‬أن فوز حزب العدالة والتنمية‬ ‫يف االن�ت�خ��اب��ات املحلية "يعطي � �ص��ورة وا�ضحة" �أن‬ ‫�أردوغ��ان "ال يزال يتمتع ب�شعبية وازنة يف تركيا‪ ،‬رغم‬ ‫ك��ل احل�م�لات ال�ت��ي �شنت ��ض��ده يف الآون ��ة الأخرية"‪،‬‬ ‫معتربا �أن هذا الفوز "يدح�ض كل ال�شكوك عما ي�سمى‬ ‫بق�ضايا الف�ساد"‪.‬‬ ‫ور�أى علم يف ح��دي��ث لـ"الأنا�ضول" �أن "الفوز‬ ‫ال�ك�ب�ير لأردوغ� � ��ان يف ه ��ذه االن �ت �خ��اب��ات رمب ��ا تدفعه‬ ‫للرت�شح وال �ف��وز يف االن�ت�خ��اب��ات الرئا�سية املقبلة يف‬ ‫تركيا يف �آب املقبل"‪.‬‬ ‫وتعترب االنتخابات البلدية يف تركيا أ�ح��د ثالث‬ ‫ا�ستحقاقات انتخابية‪ ،‬تعقبها االنتخابات الرئا�سية‬ ‫التي من املفرت�ض �أن جتري على جولتني يف �أب املقبل‪،‬‬ ‫واالنتخابات النيابية يف �أيار من العام القادم ‪.2015‬‬ ‫و�أ��ش��ار علم �إىل �أن �أردوغ ��ان ح�صل بهذه النتائج‬ ‫على "هام�ش وا�سع لال�ستمرار ب�سيا�ساته اخلارجية‬ ‫على امل�ستوى ال�سوري والإقليمي والدويل"‪ ،‬الفتا اىل‬ ‫�أن "الناخب الرتكي ال يزال يثق بهذه ال�سيا�سة التي‬ ‫يتبعها حزب العدالة والتنمية"‪.‬‬ ‫واتفق املحلل اال�سرتاتيجي ريا�ض طبارة مع علم‬ ‫يف �أن �أردوغ��ان ح�صل على دعم �شعبي كبري "من �أجل‬

‫واخل��ارج �ي��ة "نتيجة ال�ت� أ�ي�ي��د ال�شعبي ال ��ذي ح�صل‬ ‫عليه"‪.‬‬ ‫م��ن ج��ان�ب��ه‪ ،‬ق��ال ال�ك��ات��ب ال�صحفي ب�ل�ال وهبي‬ ‫�إن "ال�شعب الرتكي أ�ج��رى ا�ستفتاء أ�ك��د فيه ت�أييده‬ ‫لل�سيا�سات ال�ت��ي يتبعها �أردوغ � ��ان داخ�ل�ي��ا وخ��ارج�ي��ا‪،‬‬ ‫م�ضيفا �أن ثقة ال�شعب ب�أردوغان "�أثبتت ب�شكل قوي‬ ‫بعد الفوز الكبري حلزب العدالة والتنمية"‪.‬‬ ‫واعترب وهبي لـ"الأنا�ضول" �أن �سبب تزايد �شعبية‬ ‫�أردوغ��ان وحزبه هو ال�سيا�سات االقت�صادية والتنموية‬ ‫ال�ت��ي اع�ت�م��ده��ا و"رفعت م��ن � �ش ��أن ت��رك�ي��ا يف املنطقة‬ ‫والعامل"‪.‬‬ ‫وق��ال �إن "فوز العدالة والتنمية بن�سبة كبرية يف‬ ‫االنتخابات املحلية" بعد حتالف ك��ل ق��وى املعار�ضة‬ ‫الرتكية �ضده‪� ،‬إجن��از كبري وتاريخي يعطي �أردوغ��ان‬ ‫ح��ق حما�سبة ال��ذي��ن ��ش�ه��روا ب��ه وح��اول��وا زع ��زة �أم��ن‬ ‫وا�ستقرار تركيا و�سمعتها حول العامل"‪.‬‬ ‫ور�أى وهبي �أن �أردوغ��ان �سيزيد يف املرحلة املقبلة‬ ‫م��ن دع�م��ه للمعار�ضة ال�سورية "منعا لتق�سيمها �أو‬ ‫إ�ق ��ام ��ة دوي�ل��ات ط��ائ�ف�ي��ة ف�ي�ه��ا خ��ا��ص��ة ع�ل��ى احل ��دود‬ ‫مع تركيا"‪ ،‬وان��ه "�سي�ستمر �أي�ضا بدعم الق�ضية‬ ‫الفل�سطينية وال�شعب الفل�سطيني عامة و�أه��ل غزة‬ ‫املحا�صرين خا�صة"‪.‬‬ ‫وبح�سب املحلل ال�سيا�سي اللبناين �أمني قمورية‪،‬‬ ‫ف ��إن النتائج الأول�ي��ة تثبت �أن رئي�س ال ��وزراء الرتكي‬ ‫هو "رجل املرحلة املقبلة"‪ ،‬وان "االنت�صار ال�ساحق"‬ ‫حل ��زب ال �ع��دال��ة وال�ت�ن�م�ي��ة يف االن �ت �خ��اب��ات ال�ب�ل��دي��ات‬ ‫"�سيفتح الطريق أ�م��ام تر�شح �أردوغ ��ان لالنتخابات‬ ‫الرئا�سية" يف �آب املقبل‪.‬‬ ‫ور�أى قمورية يف تعليق لالنا�ضول م�ساء االحد‬ ‫�أن النتائج الأولية "مفاجئة‪ ،‬وتثبت �أن كل املحاوالت‬ ‫خريطة تبني اكت�ساح حزب احلرية والتنمية غالبية البلديات يف تركيا التي كانت تهدف �إىل النيل من �أردوغ��ان ف�شلت ف�شال‬ ‫كبريا"‪ ،‬متوقعا �أن ي�ك��ون ه��ذا ال �ف��وز "دافعا كبريا‬ ‫كبريا يف ال�شارع العربي‪ ،‬لو �أن حزب العدالة والتنمية الثورة ال�سورية تغري �سلبا"‪.‬‬ ‫موا�صلة م�ساندة الثورة ال�سورية"‪.‬‬ ‫لرئي�س الوزراء الرتكي من �أجل اال�ستمرار يف �سيا�ساته‬ ‫ور�أى �أن �أردوغ��ان "�سي�ستمر ب�سيا�ساته الداخلية الداخلية والإقليمية والدولية"‪.‬‬ ‫وق ��ال ط �ب��ارة لـ"الأنا�ضول" �إن "التخوف ك��ان مل ينجح بهذه االنتخابات لكان امل��وق��ف ال�ترك��ي من‬


‫‪10‬‬

‫�إعالنـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــات‬

‫الثالثاء (‪ )1‬ني�سان (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2610‬‬

‫اعالن فقدان وظيفة �صادر عن وزارة ال�صحة‬

‫ا�ستنادا الحكام املادة ‪�/169‬أ‪ 2/‬من نظام اخلدمة املدنية رقم ‪ 82‬ل�سنة‬ ‫‪ ،2013‬ونظرا لتغيب املمر�ض القانوين يف مديرية �صحة حمافظة الزرقاء‬ ‫ال�سيد ‪ /‬عالء �أحمد علي مالح عن عمله اعتبارا من ‪ 2014/1/11‬ولغاية‬ ‫تاريخه‪.‬‬ ‫فقد قررت اعتبار املذكور فاقدا لوظيفته اعتبارا من ‪2014/1/1‬‬ ‫وزير ال�صحة الدكتور علي حيا�صات‬

‫وزارة ال�صناعة والتجارة‬ ‫�إعالن �صادر عن م�سجل الأ�سماء التجارية‬

‫ا�ستناداً لأحكام املادة (‪/8‬ج) من قانون الأ�سماء التجارية رقم (‪ )9‬ل�سنة ‪ 2006‬يعلن م�سجل الأ�سماء التجارية يف‬ ‫وزارة ال�صناعة والتجارة ب�أن اال�سم التجاري (�سا�شا لرتكيب و�صيانة ال�ستاليت) وامل�سجل لدينا يف �سجل الأ�سماء‬ ‫التجارية بالرقم (‪ )134797‬با�سم (�شركة امني املطالقه و�شريكه) قد جرى عليه نقل ملكية لي�صبح با�سم (امني‬ ‫حممد عبدالرحمن املطالقه) وتعترب عملية نقل امللكية حجة على الكافة من تاريخ ن�شر هذا االعالن‪.‬‬ ‫م�سجل اال�سماء التجارية‬

‫وزارة ال�صناعة والتجارة‬ ‫�إعالن �صادر عن م�سجل الأ�سماء التجارية‬

‫ا�ستناداً لأحكام املادة (‪/8‬ج) من قانون الأ�سماء التجارية رقم (‪ )9‬ل�سنة ‪ 2006‬يعلن م�سجل الأ�سماء التجارية يف‬ ‫وزارة ال�صناعة والتجارة ب�أن اال�سم التجاري (�صالون زهرة ابو علندا للرجال) وامل�سجل لدينا يف �سجل الأ�سماء‬ ‫التجارية بالرقم (‪ )87783‬با�سم (عمر �سالمه را�شد الرواحنه) قد جرى عليه نقل ملكية لي�صبح با�سم (امين‬ ‫�سالمة را�شد الرواحنه) وتعترب عملية نقل امللكية حجة على الكافة من تاريخ ن�شر هذا االعالن‪.‬‬ ‫م�سجل اال�سماء التجارية‬ ‫مذكرة تبليغ موعد جلسة‬ ‫للمدعى عليــــــــه ‪/‬بالنشر‬ ‫محكمة صلح حقوق شمال عمان‬

‫�إنــــــذار‬ ‫بالعودة �إىل العمل‬

‫�إىل امل� ��وظ� ��ف ‪ /‬ف ��را� ��س‬ ‫حممد ابراهيم الكردي‬ ‫ن �ظ��راً لتغيبك ع��ن مركز‬ ‫عملك م��ن ت��اري��خ ‪2014/3/16‬‬ ‫ومل � ��دة ت ��زي ��د ع ��ن ع �� �ش��رة اي ��ام‬ ‫مت�صلة وب ��دون �سبب م�شروع‬ ‫وح�ت��ى ت��اري�خ��ه وع�م�لا باحكام‬ ‫امل ��ادة ‪/28‬ه� �ـ م��ن ق��ان��ون العمل‬ ‫االردين ف�إننا ننذرك ب�ضرورة‬ ‫العودة اىل العمل خالل ثالثة‬ ‫اي � ��ام م ��ن ت ��اري ��خ ه� ��ذا االن � ��ذار‬ ‫واح���ض��ار م��ا ي�برر غيابك واال‬ ‫�سيتم ف�صلك من العمل ا�ستنادا‬ ‫الحكام القانون‬

‫رقم الدعوى ‪)2014- 1348 ( / 1-1‬‬ ‫سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القاضي‪ :‬سماح سمير‬ ‫حسن الصبر‬ ‫اسم المدعى عليه وعنوانه‪:‬‬ ‫محمد احمد عبداهلل الشنيطي‬ ‫عمان ‪ /‬الجبيهة ‪ /‬حي المنصور‬ ‫مقابل جامع الرحمن عمارة ‪45‬‬ ‫ش��ارع احمد العابد اب��و سويلم‬ ‫طابق تسوية اولى مقابل الكراج‬ ‫يقتضي حضورك ي��وم الثالثاء‬ ‫الموافق ‪ 2014/4/8‬الساعة ‪9.00‬‬ ‫للنظر في الدعوى رقم أعاله والتي‬ ‫أقامها عليك المدعي‪ :‬سعد زياد‬ ‫محمد زيد الكيالني واخرون‬ ‫فإذا لم تحضر في الموعد المحدد‬ ‫تطبق عليك األحكام المنصوص‬ ‫عليها في قانون محاكم الصلح‬ ‫وقانون أصول المحاكمات المدنية‪.‬‬

‫املنذر‪ /‬ال�شركة االردنية‬ ‫املتطورة ل�صناعة الأغذية‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫الرقم الوطني للمن�ش�أة‪)200112104( :‬‬ ‫ا�ستناد ًا لأحكام امل��ادة (‪ )37‬من قانون ال�شركات رقم (‪ )22‬ل�سنة ‪ 1997‬يعلن‬ ‫مراقب عام ال�شركات يف وزارة ال�صناعة والتجارة ب�أن �شركة علي وثائر النجار‬ ‫وامل�سجلة يف �سجل �شركات ت�ضامن حتت الرقم (‪ )98805‬بتاريخ ‪ 2010/6/22‬قد‬ ‫تقدمت بطلب لت�صفية ال�شركة ت�صفية اختيارية بتاريخ ‪ 2014/3/31‬وقد مت‬ ‫تعيني ال�سيد‪/‬ال�سيدة نائل حممد عبداحلق م�صفي ًا لل�شركة‪.‬‬ ‫علم ًا ب�أن عنوان امل�صفي عمان املدينة الريا�ضية تلفون ‪0799755062‬‬ ‫لال�ستف�سار يرجى االت�صال بدائرة مراقبة ال�شركات على الرقم ‪5600260‬‬

‫حمكمـــة �صلح حقوق عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم ‪ /‬بالن�شر‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 14318 ( / 1 - 5‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2014/2/23‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬

‫حممد عبدالرازق عبدالقادر ابو‬ ‫جاجه امل�شايخ‬

‫عمان‪ /‬وكيله مروان ابو �شرخ‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫عبداملعطي �صبحي حممد ال�شرفا‬ ‫ع �م��ان‪ /‬ج�ب��ل ال�ن��زه��ة � �ش��ارع اب��و ال �ع�لاء امل �ع��ري مقابل‬ ‫خمابز بور �سعيد عمارة ‪ 165‬الطابق االر�ضي‬ ‫خال�صة احلكم‪ .1 :‬احلكم بف�سخ عقد االيجار مو�ضوع‬ ‫ال��دع��وى وال��زام املدعى عليه باخالء امل��اج��ور وت�سليمه‬ ‫للمدعي خاليا من ال�شواغل‪.‬‬ ‫‪ .2‬ال ��زام امل��دع��ى عليه ب��دف��ع مبلغ ‪ 720‬دي�ن��ار للمدعي‬ ‫ك��اج��ور م�تر� �ص��دة وح �ي��ث ان امل� ��دة امل�ت�ب�ق�ي��ة م��ن عقد‬ ‫االيجار املطلوب ف�سخه تبلغ وبتاريخ اقامة الدعوى ‪3‬‬ ‫ا�شهر و‪ 21‬يوما وهي تعادل مبلغ ‪ 431.642‬دينار ت�ضمني‬ ‫املدعى عليه الر�سوم الن�سبية عن مبلغ ‪ 1151.642‬دينار‬ ‫وامل�صاريف ومبلغ ‪ 58‬دينار �أتعاب حماماة‪.‬‬

‫عمان‪ /‬وكيله املحامي مروان ابو �شرخ‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫غدير خالد مو�سى مطري‬

‫عمان ‪ -‬اجلبل االخ�ضر ‪� -‬شارع �سعد اجل��اب��ري مقابل‬ ‫حمل خلويات مهند لينك‬ ‫خ�لا��ص��ة احل �ك��م‪ :‬ل�ه��ذا وت��أ��س�ي���س�اً ع�ل��ى م��ا ت�ق��دم تقرر‬ ‫املحكمة ما يلي‪:‬‬ ‫‪-1‬عم ً‬ ‫ال ب�أحكام املادتني ‪ 10‬و‪ 1/11‬من قانون البينات‬ ‫وامل��ادة ‪ 1818‬من جملة الأح�ك��ام العدلية احلكم ب�إلزام‬ ‫املدعى عليها بدفع املبلغ املدعى به والبالغ ‪ 4931‬دينار‬ ‫للمدعية‪.‬‬ ‫‪-2‬عم ً‬ ‫ال ب�أحكام املواد ‪ 161‬و‪ 166‬و‪ 167‬من قانون �أ�صول‬ ‫املحاكمات املدنية واملادة ‪ 4/46‬من قانون نقابة املحامني‬ ‫النظاميني ت�ضمني املدعى عليها الر�سوم وامل�صاريف‬ ‫ومبلغ ‪ 250‬دينار بدل �أتعاب املحاماة والفائدة القانونية‬ ‫من تاريخ املطالبة وحتى ال�سداد التام‪.‬‬ ‫ح�ك�م�اً وج��اه�ي�اً ب�ح��ق امل��دع�ي��ة ومب�ث��اب��ة ال��وج��اه��ي بحق‬ ‫املدعى عليها‬ ‫قاب ً‬ ‫ال لال�ستئناف �صدر و�أفهم علناً بتاريخ ‪2013/10/31‬‬ ‫با�سم ح�ضرة �صاحب اجلاللة امللك عبد اهلل الثاين ابن‬ ‫احل�سني املعظم‬

‫الرقم الوطني للمن�ش�أة‪)200052939( :‬‬ ‫ا�ستناد ًا لأحكام املادة (‪�/28‬أ) من قانون ال�شركات رقم (‪ )22‬ل�سنة ‪1997‬‬

‫ح�سب الكميات واملوا�صفات الفنية للأ�شغال العامة فعلى املقاولني امل�صنفني‬ ‫درجة �ساد�سة ا�شغال �أو رخ�صة مهن �سارية املفعول مراجعة �سكرتري جلنة‬ ‫العطاءات يف البلدية ل�شراء ن�سخة عطاء مقابل ‪ 20‬ع�شرون دينار غري‬ ‫م�سرتدة �آخر موعد لت�سليم املناق�صات يوم االثنني ‪ 2014/4/8‬ال�ساعة‬ ‫العا�شرة �صباحا موعد فتح العطاء‪.‬‬ ‫واقبلو االحرتام‬ ‫ابراهيم فاهد العدوان‬ ‫رئي�س بلدية ال�شونة الو�سطى‬ ‫مالحظات‪:‬‬ ‫‪ -1‬درجة املقاول �ساد�سة ا�شغال او رخ�صة مهن ابنية �سارية املفعول‪.‬‬ ‫‪ -2‬كفالة دخول املناق�صة ‪ ٪5‬من قيمة العر�ض‬ ‫‪ -3‬اجور االعالن على من ير�سو عليه العطاء مهما تكرر‬

‫��ش�ق��ة ار� �ض �ي��ة يف امل��دي�ن��ة‬

‫دعوة امل�ساهمني الكرام حل�ضور �أجتماع الهيئة العامة العادي الثامن لل�شركة املقرر عقده يف‬ ‫متام ال�ساعة الواحدة ظهرا من يوم ال�سبت املوافق ‪ 2014/04/19‬يف فندق راما – الدوار ال�سابع ‪.‬‬ ‫وذلك لبحث الأم��ور املدرجة على جدول االعمال امل��وزع على ال�سادة امل�ساهمني ح�سب‬ ‫ً‬ ‫�شخ�صيا او توكيل اي من م�ساهمني ال�شركة و‬ ‫الأ�صول و القانون راجني التكرم بح�ضور الإجتماع‬ ‫ذلك مبوجب ق�سائم التوكيل املرفقة مع الدعوة على ان تودع ق�سائم التوكيل لدى مقر ال�شركة‬ ‫قبل ثالثة �أيام من موعد �أنعقاد الإجتماع ‪.‬‬ ‫علما ب�أن عنوان ال�شركة هو �أبو ن�صري – مطاعم ديوان زمان‬

‫للإ�ستف�سار يرجى التكرم باالت�صال على هاتف ال�شركة املبني ادناه‪:‬‬

‫‪0777678446 / 5233530‬‬ ‫واهلل املوفق‬ ‫رئي�س جمل�س الأدارة‬

‫عاطف �سليمان العقاربة‬

‫برهان عكرو�ش‬

‫ا���س��ت��ن��اد ًا لأح���ك���ام امل�����ادة (‪/264‬ب) م���ن ق���ان���ون ال�����ش��رك��ات‬ ‫رق����م (‪ )22‬ل�����س��ن��ة ‪ 1997‬وت���ع���دي�ل�ات���ه ارج�����و م���ن دائ��ن��ي‬ ‫�شركة خريبكة للتجارة العامة ذ‪.‬م‪.‬م وامل�سجلة لدى دائرة مراقبة‬ ‫ال�شركات حتت الرقم (‪ )27594‬بتاريخ ‪� 2012/2/7‬ضرورة تقدمي‬ ‫مطالباتهم املالية جتاه ال�شركة �سواء كانت م�ستحقة الدفع �أم ال‬ ‫وذلك خالل �شهرين من تاريخه للدائنني داخل اململكة وثالثة ا�شهر‬ ‫للدائنني خارج اململكة وذلك على العنوان التايل‪:‬‬ ‫ا�سم م�صفي ال�شركة‪ :‬ن�ضال ا�سماعيل حممد م�شعل‬ ‫عنوانه‪ :‬عمان ‪ -‬جبل اللويبدة ‪� -‬شارع ابراهيم طوقان ‪ -‬عمارة‬ ‫رقم ‪� 1‬ص‪.‬ب (‪ )15375‬الرمزي الربيدي (‪ )11131‬االردن تلفون‬ ‫(‪ )064621859‬خلوي (‪ )0797025123‬فاك�س ( )‬ ‫م�صفي ال�شركة‬ ‫ن�ضال ا�سماعيل حممد م�شعل‬

‫الإعالنـات املبـوبــة‬ ‫ك� �م ��ا ي� �ت ��وف ��ر م �� �س��اح��ات‬ ‫مبواقع خمتلفة م�ؤ�س�سة‬ ‫ال� �ع ��رم ��وط ��ي ال �ع �ق��اري��ة‬ ‫‪0796649666 - 4399967‬‬ ‫‪-----------------‬‬‫ل�ل�ب�ي��ع ح��ي ن� ��زال قطعة‬ ‫ار�ض م�ساحة ‪ 485‬تنظيم‬ ‫�سكن (د) جميع اخلدمات‬ ‫�سهلة وم�ستوية مقابل‬ ‫دي� � � ��وان ال ع� �م ��رو ك�م��ا‬ ‫ي�ت��وف��ر ل��دي�ن��ا م���س��اح��ات‬ ‫مبواقع خمتلفة م�ؤ�س�سة‬ ‫ال� �ع ��رم ��وط ��ي ال �ع �ق��اري��ة‬ ‫‪0796649666 - 4399967‬‬ ‫�شقة‬ ‫�شقــــــــة‬

‫ي�سر جمل�س �أدارة �شركة التحديث للأ�ستثمارات العقارية‪ -‬امل�ساهمة العامة املحدودة –‬

‫مراقب عام ال�شركات‬

‫�إعـــالن �صــــادر عن م�صفـــي �شركــــة‬

‫ترغب بلدية ال�شونة الو�سطى بعمل وتنفيذ �سال�سل حجرية (غايبون)‬

‫دعوة حل�ضور اجتماع الهيئة العامة العادي الثامن‬

‫يعلن مراقب عام ال�شركات يف وزارة ال�صناعة والتجارة ب�أن �شركة‪ :‬ب�أن ال�سيد‬ ‫‪/‬ال�سادة طالل ح�سن عبدالرحمن ادري�س ال�شريك‪/‬ال�شركاء يف �شركة طالل‬ ‫ح�سن عبدالرحمنادري�سو�شركاه وامل�سجلةيف�سجل�شركاتت�ضامنحتتالرقم‬ ‫( ‪ ) 42902‬تاريخ ‪ 1996/4/2‬قد تقدم بطلب الن�سحابه من ال�شركة وقد‬ ‫قام بابالغ �شريكه ‪�/‬شركائه يف ال�شركة ا�شعار ًا بالربيد امل�سجل يت�ضمن‬ ‫رغبته باالن�سحاب باالرادة املنفردة من ال�شركة بتاريخ ‪2014/3/31‬‬ ‫وا�ستناد ًا لأحكام القانون ف�إن حكم ان�سحابه من ال�شركة ي�سري اعتبار ًا من‬ ‫اليوم التايل من ن�شر هذا الإعالن يف ال�صحف اليومية‪.‬‬

‫اعالن طرح عطاء‬

‫ار�� � ��ض ل �ل �ب �ي��ع ط�ب�رب ��ور‬ ‫ق� ��رب م���س�ت���ش�ف��ى امل�ل�ك��ة‬ ‫عليا ‪1230‬م ب�سعر مغري‬ ‫ج� ��داً ‪ 135‬دي �ن��ار للمرت‬ ‫يوجد بها من�سوب ت�صلح‬ ‫ال�� �س� �ك ��ان مي� �ك ��ن ق �ب��ول‬ ‫�شقق من الثمن الرجاء‬ ‫ع� ��دم ت ��دخ ��ل ال��و� �س �ط��اء‬ ‫للمراجعة ‪0785150089‬‬ ‫‪-----------------‬‬‫ل �ل �ب �ي��ع خ��ري �ب��ة ال �� �س��وق‬ ‫قطعة ار�ض م�ساحة ‪522‬م‬ ‫تنظيم �سكن (ج) �سهلة‬ ‫م�ستوية جميع اخلدمات‬ ‫خ�ل��ف م�ع���ص��رة ال��زي�ت��ون‬

‫جنالء حممد حافظ عبدالغفار‬ ‫نريوخ‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬

‫مراقب عام ال�شركات ‪ /‬برهان عكرو�ش‬

‫ارا�ضي‬ ‫ارا�ضــــــــــي‬

‫حمكمـــة �صلح حقوق عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 12203 ( / 1 - 5‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬

‫ال� ��ري� ��ا� � �ض � �ي� ��ة م �� �س��اح��ة‬ ‫‪180‬م‪�� 2‬س��وب��ر دي�ل��وك����س‬ ‫ح��دي �ق��ة ت ��را� ��س م��دخ��ل‬ ‫م�ستقل �سعر م�غ��ري ‪88‬‬ ‫ال��ف ال��رج��اء ع��دم تدخل‬ ‫الو�سطاء ‪0797262255‬‬ ‫‪-----------------‬‬‫ل �ل �ب �ي��ع ح ��ي ن � ��زال ��ش�ق��ة‬ ‫ط��اب��ق ار� �ض �ي��ة م���س��اح��ة‬ ‫‪105‬م ‪2‬ن � � � � ��وم �� �ص ��ال ��ة‬ ‫و� �ص��ال��ون ح �م��ام مطبخ‬ ‫ب� � � ��رن� � � ��دة ‪ 4‬واج � � �ه� � ��ات‬ ‫ح � �ج ��ر خ � �ل ��ف م ��در�� �س ��ة‬ ‫م �ي �� �س �ل��ون ك� �م ��ا ي �ت��وف��ر‬ ‫لدينا م�ساحات خمتلفة‬ ‫مبواقع اخ��رى م�ؤ�س�سة‬ ‫ال� �ع ��رم ��وط ��ي ال �ع �ق��اري��ة‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫ا�ستناداً لأحكام امل��ادة (‪/254‬ب) من قانون ال�شركات رقم (‪)22‬‬ ‫ل�سنة ‪ 1997‬وتعديالته يعلن م��راق��ب ع��ام ال�شركات يف وزارة‬ ‫ال�صناعة والتجارة ب�أن الهيئة العامة ل�شركة خريبكة للتجارة‬ ‫العامة وامل�سجلة لدينا يف �سجل ال�شركات ذات م�س�ؤولية حمدودة‬ ‫حتت الرقم (‪ )27594‬بتاريخ ‪ 2012/2/7‬قد ق��ررت باجتماعها‬ ‫غري ال�ع��ادي املنعقد بتاريخ ‪ 2014/2/11‬املوافقة على ت�صفية‬ ‫ال�شركة ت�صفية اختيارية وتعيني ن�ضال ا�سماعيل حممد م�شعل‬ ‫م�صفيا لل�شركة‪ ،‬و�أن عنوان امل�صفي هو‪ :‬عمان ‪ -‬جبل اللويبدة ‪-‬‬ ‫�شارع ابراهيم طوقان عمارة رقم ‪� 1‬ص‪.‬ب (‪ )15375‬رمز (‪)11131‬‬ ‫تلفون (‪)0797025123( ، )064621859‬‬ ‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫برهان عكرو�ش‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫الرقم الوطني للمن�ش�أة‪)200022555( :‬‬ ‫ا�ستناد ًا لأحكام امل��ادة (‪ )37‬من قانون ال�شركات رقم (‪ )22‬ل�سنة ‪ 1997‬يعلن‬ ‫مراقب عام ال�شركات يف وزارة ال�صناعة والتجارة ب�أن �شركة حامت النجار و�شركاه‬ ‫وامل�سجلة يف �سجل �شركات ت�ضامن حتت الرقم (‪ )85089‬بتاريخ ‪ 2007/3/21‬قد‬ ‫تقدمت بطلب لت�صفية ال�شركة ت�صفية اختيارية بتاريخ ‪ 2014/3/31‬وقد مت‬ ‫تعيني ال�سيد‪/‬ال�سيدة نائل حممد عبداحلق احمد م�صفي ًا لل�شركة‪.‬‬ ‫علم ًا ب�أن عنوان امل�صفي عمان جبل اجلوفة تلفون ‪0798247922‬‬ ‫لال�ستف�سار يرجى االت�صال بدائرة مراقبة ال�شركات على الرقم ‪5600260‬‬ ‫مراقب عام ال�شركات ‪ /‬برهان عكرو�ش‬

‫�سعــــــــــــــــر الإعــــــــــــالن ( ‪ ) 2‬دينـــــــــــار‬ ‫‪0796649666 - 4399967‬‬ ‫‪-----------------‬‬‫للبيع �ضاحية اليا�سمني‬ ‫�شقة م�ساحة ‪122‬م ‪ 3‬نوم‬ ‫حمامني �صالة و�صالون‬ ‫ج� � � ��دي� � � ��دة مل ت� ��� �س� �ك ��ن‬ ‫معفى من الر�سوم قرب‬ ‫م�سجد الفقيه م�ؤ�س�سة‬ ‫ال� �ع ��رم ��وط ��ي ال �ع �ق��اري��ة‬ ‫‪0796649666 - 4399967‬‬ ‫‪-----------------‬‬‫�شقة للبيع يف اجلبيهة‬ ‫ق� ��رب م���س�ج��د ال �ت�ل�اوي‬ ‫ق ��ري� �ب ��ة م � ��ن اجل ��ام� �ع ��ة‬ ‫الأردن � �ي� ��ة م �� �س��اح��ة ‪165‬‬ ‫م�تر م�ط�ب��خ راك ��ب عمر‬ ‫ال�ب�ن��اء ‪�� 6‬س�ن��وات بحالة‬

‫مم� �ت ��ازة م �ك �ت��ب ج��وه��رة‬ ‫ال � �� � �ش � �م� ��ايل ال � �ع � �ق� ��اري‬ ‫ت � � �ل � � �ف� � ��ون ‪5355365‬‬ ‫‪-0797720567‬‬ ‫‬‫‪0777720567‬‬ ‫‪-----------------‬‬‫��ش�ق��ة ل�ل�ب�ي��ع يف ال��ر��ش�ي��د‬ ‫ق� � ��رب م � ��دار� � ��س امل �ن �ه��ل‬ ‫م�ساحة ‪ 145‬مرت جديدة‬ ‫مل ت���س�ك��ن م��وق��ع مميز‬ ‫مكتب ج��وه��رة ال�شمايل‬ ‫العقاري تلفون ‪5355365‬‬ ‫‪-0797720567‬‬ ‫‬‫‪0777720567‬‬ ‫عقارات‬ ‫عقـــــــارات‬ ‫م � � ��زرع � � ��ة ل � �ل � �ب � �ي� ��ع زي‬

‫م� �غ ��اري ��ب ع� �م ��ان م�ط�ل��ة‬ ‫وا� �ص��ل جميع اخل��دم��ات‬ ‫‪ 11‬دومن مي �ك��ن ق �ب��ول‬ ‫�شقة يف عمان من الثمن‬ ‫‪ +‬م��زرع��ة اخ��رى ‪ 6‬دومن‬ ‫ب�ل�ع�م��ا � �ش �م��ال ع �م��ان مع‬ ‫ب�ي��ت ري �ف��ي ‪ +‬خ ��زان م��اء‬ ‫‪ +‬غ��رف��ة ح��ار���س ال��رج��اء‬ ‫ع� ��دم ت ��دخ ��ل ال��و� �س �ط��اء‬ ‫للمراجعة ‪0797262255‬‬ ‫مطلوب‬ ‫مطلــــــــوب‬ ‫م�ط�ل��وب ق�ط�ع��ة ار� ��ض ‪-‬‬ ‫املوقع ‪ -‬خلف اليا�سمني‬ ‫ق � ��رب م �� �س �ج��د ال� �ه ��ادي‬ ‫امل�ساحة ‪500‬م‪750 - 2‬م‪2‬‬

‫ت �� �ص �ل��ح الق ��ام ��ة ع �م��ارة‬ ‫ا�� � �س� � �ك � ��ان ذا م� �ن� ��� �س ��وب‬ ‫وي�ف���ض��ل ع �ل��ى ��ش��ارع�ين‬ ‫للمراجعة ‪0798864320‬‬ ‫‪-----------------‬‬‫م �ط �ل��وب � �ش �ق��ة ار� �ض �ي��ة‬ ‫ال�ك��ر��س��ي م�ق��اب��ل ا� �س��واق‬ ‫ال���س�لام م�ساحة ‪200‬م‪2‬‬ ‫‪ +‬ح� ��دي � �ق� ��ة ‪ +‬ت� ��را�� ��س‬ ‫وع�م��ره��ا ال ي��زي��د ع��ن ‪5‬‬ ‫�سنوات م��ن امل��ال��ك فقط‬ ‫للمراجعة ‪0798864320‬‬ ‫ ‪0785672194‬‬‫‪-----------------‬‬‫م �ط �ل��وب ار�� ��ض ل�ل���ش��راء‬ ‫اجل � � � ��اد يف اب � � ��و ن �� �ص�ير‬ ‫امل � � � �ق� � � ��رن‪ ،‬ب � � � � � � ��دران‪ ،‬ام‬

‫لإعالناتكم الرجاء االت�صال على الهواتف التالية‪ 5692852 - 3 :‬فــاك�س‪5692854 :‬‬

‫ح � �ج �ي��ر‪ ،‬ام ح �ل �ل �ي �ف��ة‪،‬‬ ‫ذه�ي�ب��ة ب� ��دران ال��ر��ش�ي��د‪،‬‬ ‫مكتب ج��وه��رة ال�شمايل‬ ‫العقاري تلفون ‪5355365‬‬ ‫‪-0797720567‬‬ ‫‬‫‪0777720567‬‬ ‫‪-----------------‬‬‫م � � �ط � � �ل� � ��وب �� � �ش� � �ق � ��ق يف‬ ‫منطقة حي نزال الذراع‬ ‫واملناطق املحيطة ال يهم‬ ‫امل �� �س��اح��ة �أو ال �ع �م��ر عن‬ ‫ط��ري��ق امل��ال��ك م�ب��ا��ش��رة‬ ‫م ��ؤ� �س �� �س��ة ال �ع��رم��وط��ي‬ ‫ال �ع �ق��اري��ة ‪- 4399967‬‬ ‫‪0796649666‬‬


‫�إعـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــالنات‬

‫الثالثاء (‪ )1‬ني�سان (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2610‬‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ �شمال عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2014-755( /11-1‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ �شمال عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2014-971( /11-1‬سجل عام ‪ -‬ب‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫وعنوانه‪ :‬عمان‪� /‬صويلح بجانب مركز‬ ‫ام�����ن ���ص��وي��ل��ح االم����ن����ي ب���ن���ك ال��ت��م��وي��ل‬ ‫للم�شاريع ال�صغرية‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪:‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ �شمال عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 200 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل�����ص��اري��ف وات��ع��اب امل��ح��ام��اة ان وج��دت‬ ‫والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت����ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت��ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه���ذا ا إلخ���ط���ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬الدائن‪ :‬غ�سان عبدالرحمن‬ ‫عبدالرزاق الهيموين املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل���دة ومل ت����ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ �شمال عمان‬

‫وعنوانه‪ :‬عمان‪� /‬صويلح �شارع االم�يرة‬ ‫راي���ه بنت احل�سني بعد خم��اب��ز االمي��ان‬ ‫ف��وق ال��ب��ان العيزرية ط االول م�ستودع‬ ‫ادوية ال�شرق �شرق الوادي‬ ‫رق��م االع�لام ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪/2-1 :‬‬ ‫(‪� )2010-714‬سجل عام‬ ‫تاريخه‪2013/4/28 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ �شمال عمان‬ ‫امل���ح���ك���وم ب����ه ‪ /‬ال����دي����ن‪ 95000 :‬دي��ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف واتعاب املحاماة ان‬ ‫وجدت والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت����ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت��ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه���ذا الإخ���ط���ار �إىل‬ ‫املحكوم ل��ه ‪ /‬ال��دائ��ن‪ :‬ال�شركة العربية‬ ‫ل�صناعة االدوية املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل���دة ومل ت����ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ �شمال عمان‬

‫‪-1‬طارق ا�شقر ادري�س اال�شقر‬ ‫‪ -2‬حممد ها�شم حممد بركات‬

‫فاروق ذياب داود �سالمه‬

‫حمكمـــة �صلح حقوق عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم ‪ /‬بالن�شر‬

‫انذار نهائي �صادر عن دائرة تنفيذ حمكمة بداية العقبة‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 9946 ( / 1 - 5‬‬

‫ا�سم املدين‪� /‬شركة علي هداب و�شريكه‬ ‫حيث ان الدائن‪ /‬ال�شركة العامة لال�ستثمارات العقارية قد قام بطرح ال�سند التنفيذي رقم ‪ 2010/291‬ال�صادر‬ ‫بتاريخ ‪ 2010/6/17‬على ال�شقة رقم ‪ 149/112‬حو�ض ‪ 24‬وادي احل�صاين لوحة ‪ 49‬فقد تقرر يف الق�ضية التنفيذية‬ ‫ذات الرقم اع�لاه انذاركم بدفع كامل املبلغ البالغ ‪ 30000‬دينار اع�لاه خالل خم�سة ع�شر يوما من اليوم التايل‬ ‫لتاريخ ن�شر هذا االنذار يف جريدتني يوميتني حمليتني علما ب�أن امل��زاودة ال�شركة العامة لال�ستثمارات العقارية‬ ‫واال�سكان قد تقدم بالبدل االعلى والبالغ �ستة وع�شرون الف دينار ف���إن مل يتم دفع مبلغ الدين املطلوب منكم‬ ‫�سي�صار اىل احالة العقار اعاله احالة قطعية على املزاود الذي ر�ست عليه املزاودة و�سي�صار اىل ت�سجيله با�سمه‪.‬‬ ‫الو�صف‪ :‬يقع العقار يف املنطقة التا�سعة (منطقة جمعية ا�سكان املوانئ) وهي اجلزء اجلنوبي الغربي منها �شمال‬ ‫غرب م�سجد التا�سعة وعلى �شارع يحدها من ال�شرق وهي خمدومة بكافة خدمات البنية التحتية طرق معبدة هاتف‬ ‫�صرف �صحي مياه وكهرباء م�ساحتها = ‪ 83‬مرت مربع وهي عبارة عن ال�شقة الغربية من الطابق االول عدا �سطحها‬ ‫�ضمن بناء مكون من اربعة طوابق من اخلر�سانة امل�سلحة والطوب مق�صور ومدهون من الداخل واخلارج وخمدوم‬ ‫مب�صعد ودرج والت�شطيبات الداخلية جيدة امل�ستوى حيث ان االر�ضيات من بالط الرب�سالن والدهان اميل�شن‬ ‫ديكوري لل�صالون وال�صالة وال�شقة حتتوي على غرفة �ضيوف مع �صالة معي�شة وجلو�س وغرفتي نوم وحمامني‬ ‫ومطبخ كامل بخزائن �سفلية وعلوية بنظام على مفتوح على �صالة املعي�شة وبرندا م�سقوفة تابعة لل�شقة وال�شبابيك‬ ‫املنيوم عمر ال�شقة ‪� 5‬سنوات وم�ؤجرة وقد قدر اخلرباء قيمة ال�شقة وما يتبعها من ار�ض العقار مببلغ ‪ 31955‬دينارا‪.‬‬ ‫علما انه يجوز خالل مدة هذا االنذار ملن يرغب بال�شراء احل�ضور اىل دائرة التنفيذ م�صطحبا معه ‪ ٪10‬من القيمة‬ ‫املقدرة للعقار اعاله عند و�ضع اليد على �أن ال يقل بدل ال�ضم عن ‪ ٪5‬من قيمة املزاودة االخرية للعقار اعاله علما‬ ‫ب�أن الر�سوم والطوابع والداللة تعود على املزاود االخري‪.‬‬

‫�سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2014/1/6‬‬

‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬

‫�شركة م�ستودع ادوية م�سروجي‬

‫عمان ‪ /‬وكيله فرا�س �سلو‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫مو�سى جورج مو�سى ال�صناع‬ ‫عمان‪ /‬ال�صويفية �شارع ح�سن بكر العزازي‬ ‫بناية ‪1‬‬ ‫خال�صة احلكم‪ -1 :‬عمال ب�أحكام املادة ‪263‬‬ ‫من قانون التجارة الزام املدعي عليه باداء‬ ‫مبلغ وقدره (‪ )1378‬دينار للمدعية ‪.‬‬ ‫‪ -2‬عمال ب���أح��ك��ام امل���ادة ‪ 161‬و ‪ 166‬و ‪167‬‬ ‫من قانون ا�صول املحاكمات املدنية ال��زام‬ ‫املدعى عليه بالر�سوم وامل�صاريف والفائدة‬ ‫القانونية من تاريخ املطالبه حتى ال�سداد‬ ‫التام ومبلغ (‪ )68‬دينار اتعاب حماماة ‪.‬‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2014- 2756 ( / 1-5‬‬ ‫�سجل عام‬

‫ال��ه��ي��ئ��ة‪ /‬ال��ق��ا���ض��ي‪��� :‬س��وار حم��م��ود علي‬ ‫الر�شدان‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫‪�-1‬شركة �شكيب ال�شرابي و�سائد ال�سراديح‬ ‫‪� -2‬شكيب جمال �شاكر ال�شرابي‬ ‫‪� -3‬سائد مو�سى حممد‬ ‫ال�سراديح‬

‫ع��م��ان‪ /‬ال�صويفية ���ش��ارع عبدالرحيم‬ ‫احل����اج حم��م��د جم��م��ع اب����و ع��ب��ود ط‪2/‬‬ ‫�صالون �شكيب و�سائد لل�سيدات‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم الثالثاء املوافق‬ ‫‪ 2014/4/15‬ال�����س��اع��ة ‪ 9.00‬ل��ل��ن��ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪� :‬شركة م�ستودع ادوية م�سروجي‬ ‫ميثلها امل��ف��و���ض ب��ال��ت��وق��ي��ع ع��ن��ه��ا هيثم‬ ‫حم��م��د حم���م���ود ف��ل�����س��ط��ي��ن��ي اجل��ن�����س��ي��ة‬ ‫وكيلها املحامي فرا�س �سلو‬ ‫ف����إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل��ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫الق�ضية التنفيذية رقم ‪2013/178‬‬

‫انذار عديل بوا�سطة كاتب عدل‬ ‫عمان االكرم‬

‫رقم الدعوى ‪� )2014-12705(/23-5‬سجل عام ‪ -‬وثيقة‬ ‫امل���ن���ذر‪ :‬ج�ل�ال ���س��ام��ي ���ش��اه�ين زراق����و (‪)9791047761‬‬ ‫وع���ن���وان���ه ال��ع��ب��ديل ����ش���ارع ���س��ل��ي��م��ان ال��ن��اب��ل�����س��ي جممع‬ ‫االق�صى التجاري وكيله املحامي رمزي جابر‬ ‫امل��وج��ه ال��ي��ه االن����ذار‪ :‬ي��زي��د حممد ح�سن حممد داود‬ ‫وع��ن��وان��ه‪ :‬ع��م��ان اال���ش��رف��ي��ة ���ش��ارع ط����وارئ م�ست�شفى‬ ‫الب�شري حمل يزيد للخلويات‪.‬‬ ‫االن���ذار‪ :‬اوال‪ :‬يعلم امل��وج��ه اليه االن���ذار ان��ه اب��رم عقد‬ ‫ايجار مع املنذر بتاريخ ‪ 2012/7/21‬وذلك بقيام املوجه‬ ‫اليه االنذار با�ستئجاره ملولد كهرباء نوع (لي�سرت) وذلك‬ ‫باجرة يومية مبقدار ‪ 25‬دينار‪.‬‬ ‫ثانيا‪ :‬يعلم املوجه اليه االنذار ب�أنه ا�ستمر يف ا�ستئجاره‬ ‫للمولد املذكور اعاله من املنذر عدة �شهور اخرى‪ ،‬دون‬ ‫ان يقوم بدفع اية مبالغ للمنذر على الرغم من وعوده‬ ‫ب��ال��دف��ع‪ ،‬مم��ا ت��راك��م��ت عليه م��ب��ال��غ م��ال��ي��ة ن��اجت��ة عن‬ ‫تق�صريه حتى و�صلت اىل مبلغ ‪ 900‬دينار‪.‬‬ ‫ثالثا‪ :‬وعليه ف��ان املنذر يطالبكم ب�ضرورة دف��ع املبالغ‬ ‫املرتتبة بذمتكم ل�صالح املنذر والبالغة ‪ 900‬دينار خالل‬ ‫مدة اق�صاها (‪� )24‬ساعة من تاريخ تبلغكم هذا االنذار‬ ‫ويف ح���ال ع���دم تنفيذكم م�ضمون ه���ذا االن����ذار خ�لال‬ ‫املدة املحددة فيه واال�سي�ضطر املنذر ا�سفا «اللجوء اىل‬ ‫ال��ط��رق القانونية والق�ضائية للمطالبة بتلك املبالغ‬ ‫واقامة احلجز التحفظي على اموالكم املنقولة وغري‬ ‫املنقولة اجل��ائ��ز حجزها ق��ان��ون��ا» وت�ضمينكم الر�سوم‬ ‫وامل�صاريف واتعاب املحاماة والفائدة القانونية‪.‬‬ ‫وكيل املنذر ‪ /‬املحامي رمزي جابر‬

‫اخطار �صادر عن دائرة‬ ‫التنفيذ‬ ‫حمكمة �سحاب‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪ )2011-822(:‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ �شمال عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2014-1090( /11-1‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫وعنوانه‪� :‬سحاب ‪�/‬شارع االمري ح�سن ‪/‬‬ ‫مقابل جولد�ستار ابو عبداهلل احلوراين‬ ‫رق�����م االع����ل���ام ‪ /‬ال�������س���ن���د ال��ت��ن��ف��ي��ذي‪:‬‬ ‫كمبياالت ‪4-1‬‬ ‫تاريخه‪ 10 :‬و‪ 17‬و ‪ 24‬من �شهر حزيران‬ ‫او من �شهر متوز‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 380 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل�صاريف‬ ‫يجب عليك �أن ت����ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت��ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه���ذا الإخ���ط���ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬الدائن‪ :‬احمد حممد احمد‬ ‫عليان وكيلته املحامية رانيا عليان املبلغ‬ ‫املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل���دة ومل ت����ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ عمان‬

‫وعنوانه‪ :‬عمان‪ /‬خلف مقرو�شات �شهوان‬ ‫عمارة ‪ 24‬ط‪3‬‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪:‬‬ ‫تاريخه‪2014/3/26 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ �شمال عمان‬ ‫امل���ح���ك���وم ب�����ه ‪ /‬ال�����دي�����ن‪ 1000 :‬دي���ن���ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف‬ ‫يجب عليك �أن ت����ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت��ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه���ذا الإخ���ط���ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬الدائن‪ :‬املن�صف خالد حمد‬ ‫البكور املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل���دة ومل ت����ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ �شمال عمان‬

‫خالد �شعبان �شعبان كناكر‬

‫‪11‬‬

‫دنيا عثمان ابراهيم يو�سف‬

‫حمكمـــة �صلح حقوق عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم‬

‫رقم الدعوى ‪� )2013- 12645 ( / 1 - 5‬سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2014/1/20‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬

‫غازي حممد جمعه فالح بدوي‬

‫عمان‪ /‬بوا�سطة وكيله املحامي ر�سالن القهيوي مقابل‬ ‫بنك اال�سكان جممع الدبوبي القوا�سمه‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫بالل حممد �سري احل�صريه‬

‫ع��م��ان‪ /‬ح��ي ن��زال اجلبل االخ�ضر ���ش��ارع �سيف الدولة‬ ‫ب��ج��ان��ب م�سجد اب���و ال������درداء ب��ج��ان��ب ���ص��ال��ون ال��ري��ان‬ ‫عمارة رقم ‪4‬‬ ‫يبلغ بداللة املدعي‬ ‫ً‬ ‫خال�صة احل��ك��م‪ :‬وعليه و�سندا مل��ا تقدم تقرر املحكمة‬ ‫وعم ً‬ ‫ال ب�أحكام املواد (‪ 160‬و‪ 161‬و‪166‬و‪ )167‬من قانون‬ ‫�أ�صول املحاكمات املدنية وامل��ادة (‪ )5‬من قانون املالكني‬ ‫وامل�ست�أجرين واملواد (‪199‬و‪201‬و‪202‬و‪246‬و‪248‬و‪665‬و‪66‬‬ ‫‪6‬و‪675‬و‪ )667‬من القانون املدين واملادة (‪ )11‬من قانون‬ ‫البينات واملادة (‪ )46‬من قانون نقابة املحامني الآتي ‪- :‬‬ ‫‪ )1‬ف�سـخ عقد الإيجار املربم بني املتداعني و�إلزام املدعى‬ ‫عليه ب�إخالء امل�أجور مو�ضوع الدعوى وت�سليمه للمدعي‬ ‫خالياً من ال�شواغل ‪.‬‬ ‫‪� )2‬إل��ـ��زام املدعى عليه ب���أن ي���ؤدي للمدعي مبلغ (‪)700‬‬ ‫دينار وت�ضمينه الر�سوم الن�سبية بن�سبة امل��دة املتبقية‬ ‫من العقد ومقدار املبلغ املحكوم به وت�ضمينه امل�صاريف‬ ‫وال��ف��ائ��دة القانونية على ال��وج��ه املبني يف م�تن احلكم‬ ‫ومبلغ (‪ )41‬دينار بدل �أتعاب حماماة ‪.‬‬ ‫‪ )3‬رد باقي مطـالبات املدعي مبا زاد عن ذلك ‪.‬‬ ‫ح��ك��م��اً وج��اه��ي��اً ب��ح��ق امل��دع��ي ومب��ث��اب��ة ال��وج��اه��ي بحق‬ ‫املدعى عليه قاب ً‬ ‫ال لال�ستئناف �صدر وافهم علنا ب�إ�سم‬ ‫ح�����ض��رة ���ص��اح��ب اجل�ل�ال���ة امل���ل���ك ع���ب���داهلل ال���ث���اين بن‬ ‫احل�سني املعظم بتاريخ ‪2014/01/20‬م ‪.‬‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه ‪ /‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح جزاء �شمال عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2014- 2169( / 3-1‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫ال��ه��ي��ئ��ة‪ /‬ال��ق��ا���ض��ي‪��� :‬ش��ذى م�صطفى يو�سف‬ ‫العطيات‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫عالء حممد عبداهلل البطو�ش‬

‫املهنة‪� :‬صاحب حمل خلوي اورجينال فريجل‬ ‫يف اللويبدة تاجر‬ ‫العمر‪� 36 :‬سنة‬ ‫ال��ع��ن��وان‪ :‬ع��م��ان‪��� /‬ش��ارع امل��دي��ن��ة ال��ري��ا���ض��ي��ة‬ ‫م��ق��اب��ل م��ق�برة ال��ع��ب��دال�لات رق����م ال��ه��ات��ف‪:‬‬ ‫‪0795725655/5063929‬‬ ‫التهمة‪ :‬ا�ساءة االمانة (‪)422‬‬ ‫ي���ق���ت�������ض���ي ح���������ض����ورك ي�������وم االث�����ن��ي��ن امل����واف����ق‬ ‫‪ 2014/4/21‬ال�ساعة ‪ 9.00‬للنظر يف الدعوى رقم‬ ‫�أعاله والتي �أقامها عليك احلق العام وم�شتكي‪:‬‬ ‫عمر مو�سى �سالمه ابو العراي�س‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫الأح��ك��ام املن�صو�ص عليها يف ق��ان��ون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات اجلزائية‪.‬‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2014- 3129 ( / 1-5‬‬ ‫�سجل عام‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2013- 8449 ( / 1-5‬‬ ‫�سجل عام‬

‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪� :‬سناء عمر خلف م�ساملة‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬لينا ابراهيم يو�سف‬ ‫ح�سان‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫ع��م��ان‪ /‬ال��وح��دات ‪ -‬التطوير احل�ضري‬ ‫ قرب م�سجد ان�س بن مالك ‪ -‬بجانب‬‫بقالة ابو هاين منزل رقم ‪22‬‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم اخلمي�س املوافق‬ ‫‪ 2014/4/10‬ال�����س��اع��ة ‪ 9.00‬ل��ل��ن��ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪ :‬اعتدال رم�ضان ح�سني احلايف‬ ‫ف����إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل��ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫ع��م��ان‪ /‬اجل��ب��ل االخ�����ض��ر ‪ -‬ب��ال��ق��رب من‬ ‫امل�سجد الكبري‬ ‫يقت�ضي ح�����ض��ورك ي���وم االح����د امل��واف��ق‬ ‫‪ 2014/4/6‬ال�����س��اع��ة ‪ 9.00‬ل��ل��ن��ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪ :‬ليث خالد عايد جابر‬ ‫ف����إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل��ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ �شرق عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2014-1472( /11-3‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ �شمال عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2014-1036( /11-1‬سجل عام ‪ -‬ب‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫وع����ن����وان����ه‪ :‬ع����م����ان‪ /‬امل�����ن�����ارة ال��ت��ط��وي��ر‬ ‫احل�ضري ���ش��ارع الفناء مقابل �صيدلية‬ ‫جوهرة القد�س‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪:‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ �شرق عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 700 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل�����ص��اري��ف وات��ع��اب امل��ح��ام��اة ان وج��دت‬ ‫والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت����ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت��ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه���ذا الإخ���ط���ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬ال��دائ��ن‪ :‬ح�سن عبدالعزيز‬ ‫خليل حمو املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل���دة ومل ت����ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ �شرق عمان‬

‫وعنوانه‪ :‬عمان‪� /‬صويلح �شارع االم�يرة‬ ‫راية بنت احل�سني بجانب بنك اال�سكان‪/‬‬ ‫�صيدلية �صويلح‬ ‫رق��م االع�لام ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪/2-1 :‬‬ ‫(‪� )2010-69‬سجل عام‬ ‫تاريخه‪2012/3/29 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ �شمال عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 30116.797 :‬دينار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف واتعاب املحاماة ان‬ ‫وجدت والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت����ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت��ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه���ذا الإخ���ط���ار �إىل‬ ‫املحكوم ل��ه ‪ /‬ال��دائ��ن‪ :‬ال�شركة العربية‬ ‫ل�صناعة االدوية املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل���دة ومل ت����ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ �شمال عمان‬

‫حممدحممود فار�س احلوراين‬

‫‪-1‬مي�سر ح�ساين ح�سن العوازم‬ ‫‪-2‬رائد حممود علي غثيان‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة بداية حقوق عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2014- 899 ( / 2-5‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬دعاء ال�سوقي‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫احمد نواف حممود حمافظه‬

‫ع���م���ان‪ /‬ال�����دوار ال���راب���ع ب��ج��ان��ب البنك‬ ‫االهلي االردين �شركة التقنيات و‪�/‬أو ام‬ ‫ال�سماق بجانب مكة مول‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك يوم اخلمي�س املوافق‬ ‫‪ 2014/4/17‬ال�����س��اع��ة ‪ 8:30‬ل��ل��ن��ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪� :‬شركة م�ست�شفى االردن‬ ‫ف����إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل��ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫�أ�صول املحاكمات املدنية‪.‬‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2014- 817 ( / 1-2‬‬ ‫�سجل عام‬

‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪� :‬صالح ابراهيم احمد‬ ‫ح�سن‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫عزام احمد حممد اجلمال‬

‫عمان‪ /‬القوي�سمة بجانب احوا�ض مياه‬ ‫الدي�سي جممع الريان التجاري‬ ‫يقت�ضي ح�����ض��ورك ي��وم االث��ن�ين امل��واف��ق‬ ‫‪ 2014/4/7‬ال�����س��اع��ة ‪ 9.00‬ل��ل��ن��ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪� :‬شركة البيه�س لتجارة اجلوارب‬ ‫وااللب�سة الداخلية‬ ‫ف����إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل��ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫ع���م���ر ع���ل���ي ع����و�����ض ال���ع���و����ض���ات‬ ‫ب�صفته اح��د ورث���ة امل��رح��وم علي‬ ‫عو�ض �سامل العو�ضات باال�ضافة‬ ‫لباقي الورثة‬

‫ع����م����اد ع���م���ر حم���م���د اجل����اب����ري‬ ‫ب�صفته ال�شخ�صية وب�صفته مالكا‬ ‫ل�صيدلية �صويلح‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2014-909( /11-2‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫كرمي عوين احمد عبد ربه‬

‫وعنوانه‪ :‬عمان ‪ /‬املقابلني قرب جمعية‬ ‫قبالن بناية رقم ‪38‬‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪1 :‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ جنوب عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 185 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل�����ص��اري��ف وات��ع��اب امل��ح��ام��اة ان وج��دت‬ ‫والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت����ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت��ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه���ذا الإخ���ط���ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬الدائن‪ :‬ع�صام علي حممد‬ ‫علو�ش املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل���دة ومل ت����ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ جنوب عمان‬

‫�شركة رتو�ش ال�ست�شارات الهجرة ذ‪.‬م‪.‬م‬

‫كانت م�سجلة لدينا يف �سجل ال�شركات ذات م�س�ؤولية حمدودة‬ ‫حتت الرقم (‪ )29134‬بتاريخ ‪.2012/7/2‬‬ ‫وقد تقرر �شطبها من �سجل ال�شركات ذات م�س�ؤولية حمدودة‬ ‫بتاريخ ‪.2014/3/30‬‬ ‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫برهان عكرو�ش‬

‫رقم الدعوى ‪)2014- 3164 ( / 1-5‬‬ ‫�سجل عام‬

‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬عالء املدانات‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫يزن حمدي �سعود هارون‬ ‫ب�صفتهم ال�شخ�صية ورثة افراد‬ ‫امل�ست�أجر‬

‫عمان‪ /‬وزارة الداخلية ‪ -‬عرجان ديوان‬ ‫العبدالالت �شارع دار احلكمة بناية رقم‬ ‫‪ 13‬الطابق االول‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم اخلمي�س املوافق‬ ‫‪ 2014/4/17‬ال�����س��اع��ة ‪ 9.00‬ل��ل��ن��ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫امل��دع��ي‪ -1 :‬م��روة �شم�س ال��دي��ن حممد‬ ‫ع��اب��دي��ن ‪ -2‬م��ن��ى �شم�س ال��دي��ن حممد‬ ‫عابدين واخرون‬ ‫ف����إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل��ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫ال��ه��ي��ئ��ة‪ /‬ال��ق��ا���ض��ي‪ :‬اي��ه��اب جمعه ربيع‬ ‫ال�سيوف‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫عبداجلواد زكريا عي�سى ابو العز‬

‫عمان‪ /‬القوي�سمة ‪� -‬شارع مادبا ‪ -‬الدخلة‬ ‫املقابلة لكازية امل�صفاة ‪ -‬مقابل خمابز‬ ‫الفداء ‪ -‬حمل عبداجلواد ابو العز‬ ‫يقت�ضي ح�����ض��ورك ي���وم االح����د امل��واف��ق‬ ‫‪ 2014/4/6‬ال�����س��اع��ة ‪ 9.00‬ل��ل��ن��ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫امل���دع���ي‪ :‬ب�سمه ح�����س�ين ح���رب الكعابنه‬ ‫واخرون‬ ‫ف����إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل��ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫الرقم‪ 2013/2389 :‬ب التاريخ‪2014/3/31 :‬‬ ‫يعلن للعموم ب�أنه مطروح للمزاد العلني وعن طريق هذه الدائرة يف الق�ضية التنفيذية ذات الرقم اعاله واملتكونة بني املحكوم له‪/‬‬ ‫�سليمان ح�سني حميدان ابو غليون واملحكوم عليها‪� /‬شركة خالد حممد عمرو و�شركاه‬ ‫‪ -1‬ميزان قيا�س حجم كبري نوع (‪ )omega‬عدد ‪ 1‬ب�سعر ‪ 1100‬دينار ‪ -2‬ميزان قيا�س حجم و�سط نوع (نريدج) عدد ‪ 1‬ب�سعر ‪ 450‬دينار‬ ‫‪ -3‬جك نقل طبايل عدد ‪ 1‬ب�سعر ‪ 180‬دينار ‪ -4‬غرفة تربيد كاملة حلفظ اخل�ضار والفواكه حتتوي على ماتور تربيد حجم كبري نوع‬ ‫هافكو ‪� +‬صوبة غاز عدد ‪ 1‬ب�سعر ‪ 2200‬دينار ‪ -5‬مراوح �سقف عدد ‪ 2‬ب�سعر ‪ 30‬دينار ‪ -6‬غاز ‪ 3‬عيون عدد ‪ 1‬ب�سعر ‪ 10‬دنانري ‪ -7‬جرتني‬ ‫غاز عدد ‪ 2‬ب�سعر ‪ 80‬دينار ‪ -8‬كوند�شن نوع بيرتا ‪ 2‬طن عدد ‪ 1‬ب�سعر ‪ 330‬دينار ‪ -9‬كوند�شن نوع بيرتا ‪ 1‬طن عدد ‪ 1‬ب�سعر ‪ 220‬دينار‬ ‫‪-10‬كرا�سي حجم كبري عدد‪ 1‬ب�سعر ‪ 40‬دينار ‪ -11‬الة حا�سبة نوع كا�سيو عدد ‪ 2‬ب�سعر ‪ 25‬دينار ‪ -12‬جهاز كمبيوتر نوع ‪ LG‬عدد ‪1‬‬ ‫ب�سعر ‪ 90‬دينار ‪ -13‬جهاز كمبيوتر نوع ‪ LR40‬عدد ب�سعر ‪ 90‬دينار ‪ -14‬طابعة بان�سونيك عدد ‪ 1‬ب�سعر ‪ 75‬دينار ‪-15‬فاك�س مودم نوع‬ ‫بان�سيونيك عدد ‪ 1‬ب�سعر ‪ 25‬دينار ‪-16‬مروحة تعليق �صغرية عدد‪ 1‬نوع �سوبر ديكول�س ب�سعر ‪ 12‬دينار ‪-17‬خزائن مكتب معلقة عدد ‪6‬‬ ‫حجم �صغري ب�سعر ‪ 60‬دينار ‪ -18‬خزائن كبرية مكتب ‪ 6‬رفوف ب�سعر ‪ 120‬دينار ‪ -19‬خزائن دروج حديد عدد ‪ 4‬ب�سعر ‪ 40‬دينار ‪� -20‬صيدلية‬ ‫خ�شب عدد‪ 1‬ب�سعر ‪ 10‬دينار ‪ -21‬كاونرت خ�شب عدد ‪ 3‬ب�سعر ‪ 70‬دينار ‪ -22‬طاولة خ�شب �صغرية عدد ‪ 5‬ب�سعر ‪ 50‬دينار ‪ -23‬طاولة خ�شب‬ ‫كبرية عدد ‪ 2‬ب�سعر ‪ 30‬دينار ‪ -24‬قا�صة (خزنة) نوع كروان عدد ‪ 1‬ب�سعر ‪ 450‬دينار ‪-25‬طابعة نوع كانون عدد‪ 1‬حجم و�سط ب�سعر ‪45‬‬ ‫دينار ‪�-26‬شا�شة ومراقبة نوع �سام�سوجن عدد ‪ 1‬ب�سعر ‪ 70‬دينار ‪-27‬جهاز ت�سجيل كمريات لون ا�سود ب�سعر ‪ 220‬دينار ‪-28‬مكتب حجم‬ ‫كبري عدد‪ 1‬ب�سعر ‪60‬دينار ‪-29‬كولر ماء نوع فاملي عدد‪ 1‬ب�سعر ‪ 45‬دينار ‪-30‬طاولة مكتب خ�شب ‪ 3‬دروج ‪ +‬رفني ب�سعر ‪ 50‬دينار ‪ -31‬طقم‬ ‫كنبيات عدد ‪ 4‬ب�سعر ‪ 80‬دينار ‪-32‬جرة غاز عدد ‪ 1‬ب�سعر ‪ 40‬دينار ‪-33‬عد�سات كامريا عدد‪ 9‬ب�سعر ‪ 180‬دينار ‪�-34‬شبابيك املنيوم كبري عدد‬ ‫‪ 3‬ب�سعر ‪ 150‬دينار ‪�-35‬شبابيك املنيوم �صغري عدد ‪ 3‬ب�سعر ‪ 75‬دينار ‪-36‬باب املنيوم كبري عدد ‪ 2‬ب�سعر ‪ 120‬دينار ‪-37‬باب حديد كبري عدد‬ ‫‪ 1‬ب�سعر ‪ 60‬دينار وعليه مت تقدير القيمة االجمالية للمحجوزات تقدر بـ(�ستة االف وت�سعمائة واثنان وثمانون دينار‪.‬‬ ‫فعلى من يرغب باملزاودة احل�ضور اىل اجلويدة �سوق اخل�ضار املركزي يف الواحدة ظهرا يوم االربعاء ‪ 2014/4/16‬يف موقع البيع الكائن‬ ‫يف اجلويدة �سوق اخل�ضار املركزي م�صطحبا معه ‪ ٪10‬من قيمة التقدير علما ب�أن الر�سوم والطوابع والداللة تعود على املزاود االخري‪.‬‬ ‫م�أمور تنفيذ جنوب عمان‬

‫رقم الدعوى ‪� )2014- 1298 ( / 3-2‬سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬عبداحليمد ال�سحيمات‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليهما (املدعى عليهما باحلق‬ ‫ال�شخ�صي)‪:‬‬ ‫‪� -1‬شركة غو�شة والب�ستنجي �صاحبة اال�سم‬ ‫التجاري (الف�ضل للمقاوالت االن�شائية) ‪-2‬‬ ‫م��ازن يو�سف �شحادة غو�شة (‪)9611026671‬‬ ‫ب�صفته ال�شخ�صية وب�صفته مفو�ض بالتوقيع‬ ‫عن ال�شركة‬ ‫ال��ع��ن��وان‪ :‬ع��م��ان‪� /‬ضاحية اليا�سمني جممع‬ ‫واو التجاري ط‪ 3‬اجلناح االمين مكتب �شركة‬ ‫غو�شة والب�ستنجي �صاحبة اال�سم التجاري‬ ‫الف�ضل للمقاوالت االن�شائية‬ ‫التهمة ا�صدار �شيك ب��دون ر�صيد (‪ )421‬مع‬ ‫االدعاء باحلق ال�شخ�صي بقيمة (‪ )3200‬دينار‬ ‫ي��ق��ت�����ض��ي ح�������ض���ورك ي�����وم االرب�����ع�����اء امل���واف���ق‬ ‫‪ 2014/4/9‬ال�ساعة ‪ 8.00‬للنظر يف الدعوى‬ ‫رق��م �أع�ل�اه وال��ت��ي �أق��ام��ه��ا عليك احل��ق العام‬ ‫وم�����ش��ت��ك��ي امل���دع���ي ب��احل��ق ال�����ش��خ�����ص��ي �شركة‬ ‫حممد اب��و ع��و���ض و�شريكه وكيلها املحامي‬ ‫ا�شرف ابو عو�ض ‪0795999414‬‬ ‫ف���إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫الأح��ك��ام املن�صو�ص عليها يف ق��ان��ون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات اجلزائية‪.‬‬

‫ا�ستناد ًا لأحكام املادة (‪�/277‬أ) من قانون ال�شركات رقم (‪)22‬‬ ‫ل�سنة ‪ 1997‬وتعديالته يعلن مراقب عام ال�شركات يف وزارة‬ ‫ال�صناعة والتجارة ب�أن‬

‫رقم الدعوى ‪)2014- 800 ( / 1-2‬‬ ‫�سجل عام‬

‫اعالن بيع باملزاد العلني �صادر عن دائرة تنفيذ جنوب عمان‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه مدعى‬ ‫عليه باحلق ال�شخ�صي ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح جزاء جنوب عمان‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق عمان‬

‫حمكمة �صلح حقوق جنوب عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم ‪ /‬بالن�شر‬ ‫رقم الدعوى ‪� )2011- 2246 ( / 1 - 2‬سجل عام تاريخ احلكم ‪2012/4/16‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬ ‫�شركة ف�ضل من�صور بلبل و���ش��رك��اه �صاحبة اال���س��م ال��ت��ج��اري م�ؤ�س�سة‬ ‫الديرة التجارية املفو�ض عنها ال�شريك ف�ضل من�صور بلبل‬ ‫عمان‪ /‬اجلامعة االردنية جممع ابو احلاج التجاري وكيله املحامي د‪ .‬فايز‬ ‫ب�صبو�ص واملحامية عبيدة �سعود حي نزال �شارع الد�ستور جممع �صالح‬ ‫بكر التجاري مقابل حمم�ص �شاهني ت‪4383811 :‬‬ ‫وكيله اال�ستاذ‪ :‬فايز ا�سماعيل حممد ب�صبو�ص‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬ ‫ف�ؤاد ا�سماعيل حممد الزريقي‬ ‫عمان‪ /‬املقابيلن �شارع احلرية حمالت الزريقي التجارية‬ ‫خال�صة احلكم‪ :‬لذا وت�أ�سي�ساً على ما تقدم تقرر املحكمة ما يلي‪-:‬‬ ‫�أو ًال‪ -:‬عم ًال ب�أحكام املادتني (‪ 10‬و‪ )1/11‬من قانون البينات‪ ،‬واملادتني‬ ‫(‪ 426‬و‪ )428‬من القانون امل��دين‪ ،‬وامل���واد (‪ 146‬و‪ 185‬و‪ 228‬و‪ 241‬و‪260‬‬ ‫و‪ )263‬م��ن ق��ان��ون ال��ت��ج��ارة‪ ،‬وامل���ادة (‪ )151‬م��ن ق��ان��ون �أ���ص��ول املحاكمات‬ ‫املدنية‪ ،‬وامل��ادة (‪ )1818‬من جملة الأحكام العدلية �إل��زام املدعى عليهم‬ ‫تركة املدعو حممد �سفهان هالل احلجاحجة وورثته وهم كل من‪ -:‬مها‬ ‫�أحمد ار�شيد الطيب‪ ،‬و�أ���س��ام��ة‪ ،‬وزي��د‪ ،‬وم��اه��ر‪ ،‬و�أح��م��د‪ ،‬و�أمي���ن‪ ،‬و�أم��اين‬ ‫حممد �سفهان احلجاحجة وبحدود ما �آل �إليهم �إرثاً من تركة مورثهم مع‬ ‫املدعى عليه الثاين ف�ؤاد �إ�سماعيل حممد الزريقي‪ ،‬وعلى وجه الت�ضامن‬ ‫والتكافل باملبلغ املدعى به والبالغ (‪� )1787‬ألف و�سبعمائة و�سبعة وثمانون‬ ‫ديناراً‪ ،‬وتثبيت احلجز التحفظي‪.‬‬ ‫ثانياً‪ -:‬عم ًال ب�أحكام امل��ادة (‪ )167‬من قانون �أ�صول املحاكمات املدنية‪،‬‬ ‫واملادة (‪ )263‬من قانون التجارة‪� ،‬إلزام املدعى عليهم وعلى وجه الت�ضامن‬ ‫والتكافل بالفائدة القانونية بواقع ( ‪ ) %9‬وذلك من تاريخ عر�ض ال�شيك‬ ‫على البنك امل�سحوب عليه والواقع يف ‪ 1997/1/22‬وحتى ال�سداد التام‪.‬‬ ‫ثالثاً‪ -:‬عم ًال ب�أحكام امل��ادة (‪ )161‬من قانون �أ�صول املحاكمات املدنية‬ ‫�إلزام املدعى عليهم وعلى وجه الت�ضامن والتكافل بالر�سوم وامل�صاريف‪.‬‬ ‫راب��ع��اً‪ -:‬عم ًال ب�أحكام امل��ادة (‪ )166‬من قانون �أ�صول املحاكمات املدنية‪،‬‬ ‫وب��دالل��ة امل���ادة (‪ )46‬م��ن ق��ان��ون نقابة امل��ح��ام�ين النظاميني الأردن��ي�ين‬ ‫�إل��زام املدعى عليهم وعلى وجه الت�ضامن والتكافل ببدل �أتعاب حماماة‬ ‫مقدراها (‪ )90‬ت�سعون ديناراً‪.‬‬ ‫حكماً وجاهياً بحق املدعية ومبثابة الوجاهي بحق املدعى عليهم‬ ‫قاب ًال لال�ستئناف �صدر و�أفهم علناً‬ ‫با�سم ح�ضرة �صاحب اجلاللة امللك عبد اهلل ابن احل�سني املعظم حفظه‬ ‫اهلل ورعاه بتاريخ ‪.2012/4/16‬‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق جنوب عمان‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة بداية حقوق جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2013- 415 ( / 2-2‬‬ ‫�سجل عام‬

‫ال���ه���ي���ئ���ة‪ /‬ال����ق����ا�����ض����ي‪ :‬ي���ح���ي���ى حم��م��د‬ ‫عبدالقادر املعايطة‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫تي�سري احمد عبدالعزيز عو�ض‬

‫ع����م����ان‪ /‬ال���ذه���ي���ب���ة ال���غ���رب���ي���ة ‪���� -‬ش���ارع‬ ‫ال�صناعة (البلدية) قبل مثلث الرتبية‬ ‫ قرب بقالة �شادي ‪ -‬مول تي�سري عو�ض‬‫ هاتف‪0786789793 :‬‬‫يقت�ضي ح�����ض��ورك ي��وم االث��ن�ين امل��واف��ق‬ ‫‪ 2014/4/14‬ال�����س��اع��ة ‪ 9.00‬ل��ل��ن��ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫امل��دع��ي‪��� :‬س��اره احمد عبدالعزيز عو�ض‬ ‫واخرون‬ ‫ف����إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل��ح��دد تطبق‬ ‫ع��ل��ي��ك ا ألح����ك����ام امل��ن�����ص��و���ص ع��ل��ي��ه��ا يف‬ ‫وقانون �أ�صول املحاكمات املدنية‪.‬‬

‫اعالن بيع باملزاد العلني �صادر عن‬ ‫دائرة تنفيذ جنوب عمان للمرة الأوىل‬ ‫الق�ضية التنفيذية‪� 2013/1793 :‬ص التاريخ‪2014/3/31 :‬‬ ‫يعلن للعموم ب�أنه مطروح للمزاد العلني وع��ن طريق هذه‬ ‫ال��دائ��رة يف الق�ضية التنفيذية واملتكونة ب�ين املحكوم له‪/‬‬ ‫�شوقي حممد م�صطفى �صالح واملحكوم عليه خالد خمي�س‬ ‫حممد خليل‬ ‫‪���-1‬س��ري��ر ح��دي��د ا�صفر م���زدوج م��ع فر�شة ق��دمي��ة ‪-2‬خ��زان��ة‬ ‫خ�����ش��ب ب��ي��ج ‪-3‬ت���وال���ي���ت ب��ي��ج م���ع م�����ر�آة م���ع ك��ر���س��ي ت��وال��ي��ت‬ ‫‪-4‬م��روح��ة �ستاند ما�سرت ‪-5‬ك��ي��زر تايجر ابي�ض ‪-6‬غ�سالة‬ ‫‪ LG‬حو�ضني ‪-7‬غ��از فرن�سي ‪ 5‬عيون ‪-8‬غ�سالة نا�شونال‬ ‫الكرتيك ‪-9‬كولر �سكني �سيزلر ‪-10‬تلفزيون نا�شونال ‪-11‬‬ ‫جرة غاز ‪-12‬خزانة احذية مع مر�آة ‪� -13‬صوبة رمو ‪-14‬قعدة‬ ‫عربية مع طربيزة ‪-15‬تلفزيون (‪DVD -16 )LG21‬‬ ‫‪ -17‬ري�سيفر ‪ -18‬خزانة بيج ‪-19‬خزانة مع تواليت ‪� -20‬سرير‬ ‫مزدوج لون بيج مع فر�شات مع حرامات ‪ -21‬كوميدينا ‪-22‬‬ ‫خزانة ‪ -23‬طاولة �سفرة مع ‪ 8‬كرا�سي ‪ -24‬طربيزة دائرية‬ ‫‪ -25‬خزانة ‪ -26‬طربيزة ‪ -27‬خزانة مع م��ر�آة ‪ -28‬طربيزة‬ ‫مع زجاج ‪ -29‬مكيف �ستار كول كامل ‪ -30‬تواليت بيج قاعدة‬ ‫‪ -31 TV‬طقم كنب‬ ‫فعلى من يرغب باملزاودة احل�ضور اىل مكان بيع املحجوزات‬ ‫يف ال�����س��اع��ةال��ث��ان��ي��ة ع�����ش��رة م���ن ب��ع��د ظ��ه��ر ي����وم اخل��م��ي�����س‬ ‫‪ 2014/4/10‬يف موقع البيع الكائن يف خريبة ال�سوق ‪ -‬ال�سوق‬ ‫املركزي قرية نافع الطابق الثاين م�صطحبا معه ‪ ٪10‬من‬ ‫قيمة التقدير علما ب�أن الر�سوم والطوابع والداللة تعود على‬ ‫املزاود االخري‪.‬‬ ‫م�أمور تنفيذ جنوب عمان‬

‫اعالن بيع باملزاد العلني‬ ‫�صادر عن دائرة تنفيذ حمكمة بداية عمان للمرة الأوىل يف الق�ضية التنفيذية رقم (‪2013/14488‬ب)‬

‫تقرر يف الق�ضية التنفيذية املتكونة بني الدائنني املحكوم لهما‪:‬‬

‫‪-1‬عماد ح�سن حممود عي�سى ‪-‬رقم وطني (‪)9651033674‬‬

‫‪ -2‬مي�سون جرب عبداهلل زايد ‪ -‬رقم وطني (‪ )9672022654‬وكيلهما املحامي خليف �أبو حلو‬

‫واملدين املحكوم عليها جمعية ر�أ�س العني للمتقاعدين الع�سكريني يعلن للعموم ب�أنه مطروح للبيع باملزاد العلني املحجوزات التالية‪:‬‬ ‫‪ -1‬ثالجة بيب�سي بابني �سحاب عدد (‪ )1‬مل يتم تقدير قيمتها كونها تعود ل�شركة البيب�سي‪ -2 .‬خزانة �أحذية بال�ستيك عدد (‪ )2‬م�ستعملة وبحالة �سيئة ال�سعر االجمايل (‪ )3‬دنانري‪ -3 .‬مروحة جنب نوع نيو‬ ‫ما�سرت عدد (‪ )1‬م�ستعملة ال�سعر االجمايل (‪ )8‬دنانري‪ -4 .‬طاولة حديد عدد (‪ )1‬لها رف من الأعلى خ�شب قدمية م�ستعملة ال�سعر االجمايل (‪ )3‬دنانري‪� -5 .‬ستاند ارفف حديد لون �أخ�ضر عدد االرفف اخل�شبية‬ ‫(‪ )4‬عدد (‪� )24‬ستاند دبل حجم كبري م�ستعملني ال�سعر االجمايل (‪ )840‬دينار‪� -6 .‬ستاند ارفف حديد لون اخ�ضر له (‪ )5‬ارفف عدد (‪ )20‬وحدة م�ستعمل ال�سعر االجمايل (‪ )100‬دينار‪ -7 .‬طاولة كاونرت‬ ‫للمحا�سبة بال�ستيك وحديد من الو�سط مك�سور م�ستعمل ال�سعر االجمايل (‪ )30‬دينار‪ -8 .‬فريزر ار�ضي عدد (‪ )2‬لون ابي�ض نوع ايفر�ست حجم و�سط م�ستعمل ال�سعر االجمايل (‪ )200‬دينار‪-9 .‬ماكنة تغليف‬ ‫نوع �صيني‪ ،‬بحالة �سيئة وهي �سكراب م�ستعملة ال�سعر االجمايل (‪ )5‬دنانري‪� -10 ،‬صندوق كا�ش غري معروف نوعه بحالة �سيئة وهو �سكارب م�ستعمل ال�سعر االجمايل (‪ )5‬دنانري ‪ -11‬ماكنة تغليف حرارية حجم‬ ‫�صغري م�ستعملة ال�سعر االجمايل (‪ )5‬دنانري‪ -12 .‬مكتب عدد (‪ )4‬خ�شب حجم و�سط مليء باالتربة م�ستعمل ال�سعر االجمايل (‪ )60‬دينار ‪ -13‬كر�سي انتظار ثابت اجللد ممزق وبحالة �سيئة �سكراب م�ستعمل‬ ‫ال�سعر االجمايل (‪ )2‬دينار ‪-14‬كر�سي بال�ستيك متحرك م�ستعمل ال�سعر االجمايل (‪ )5‬دنانري ‪�-15‬شا�شة كمبيوتر عدد (‪ )1‬نوع قدمي ال قيمة له‪-16 .‬ماكنة حتديد ا�سعار عدد (‪ )2‬يدوية معطلة م�ستعملة ال�سعر‬ ‫االجمايل (‪ )2‬دينار‪-17 .‬طقم كنبايات مكون من (‪ )7‬مقاعد قما�ش �سموا ممزق وبحالة �سيئة وال قيمة له‪�-18 .‬صورة كهربائية عدد(‪ )1‬نوع �سونا�شاي �صغرية م�ستعملة ال�سعر االجمايل (‪ )5‬دنانري‪�-19 .‬شا�شة‬ ‫كمبيوتر عدد(‪)1‬عادية وقدمية جدا وال قيمة لها‪-20 .‬ماكنة طباعة فواتري على الكا�ش م�ستعملة ال�سعر االجمايل (‪ )10‬دنانري‪� -21 .‬صوبة كهرباء عدد (‪ )1‬نوع �سيمك�س �صغرية م�ستعملة ال�سعر االجمايل (‪)5‬‬ ‫دنانري ‪-22‬جهاز كهربائي وهو حممول حجم كبري نوع (‪ )jSM‬عدد (‪ )1‬م�ستعمل ال�سعر االجمايل (‪ )15‬دينار‪-23 .‬جهاز كا�شف للأوراق النقدية عدد(‪ )2‬م�ستعمل ال�سعر االجمايل (‪ )15‬دينار‪-24 .‬جهاز تلفون‬ ‫ار�ضي ال�سلكي موديل قدمي رقمه (‪ )7200‬م�ستعمل ال�سعر االجمايل (‪ )5‬دنانري‪ -25 .‬غاز عني واحدة م�صدي وبحالة �سيئة وهو �سكراب م�ستعمل ال�سعر االجمايل (‪ )1‬دينار‪-26 .‬عرباية حديد متحركة للت�سوق‬ ‫عدد (‪ )19‬عرباية وهي �ستنال�س �ستيل م�ستعملة ال�سعر االجمايل (‪ )380‬دينار‪-27 .‬كر�سي بال�ستيك عدد (‪ )2‬لون ابي�ض قدمي م�ستعمل ال�سعر االجمايل (‪ )5‬دنانري‪ -28 .‬فريزر بطح �صناعة دمناركية مكتوب‬ ‫با�سم �شركة بدون ابواب مل يقدر قيمته كونه يعود لل�شركة‪ -29 .‬طاولة خ�شب على �شكل كاونرت حرف (‪ )L‬قدمية وبحالة �سيئة م�ستعمل ال�سعر االجمايل (‪ )10‬دينار‪� -30 .‬ستاند حديد للعر�ض �أ�شكال خمتلفة‬ ‫عدد (‪ )10‬م�ستعمل ال�سعر االجمايل (‪ )100‬دينار‪� -31 .‬ستاند زجاجي عر�ض للقهوة العربية مك�سرة وبحالة �سيئة وال قيمة له‪ -32 .‬ق�شاطة بال�ستيك عدد (‪ )7‬بحالة جيدة ال�سعر االجمايل (‪ )3‬دنانري‪ -33 .‬ليف‬ ‫جلي بال�ستيك عدد (‪ )10‬م�ستعملني ال�سعر االجمايل (‪ )3‬دنانري‪ -34 .‬طربيزة خ�شب مكونة من ‪ 4‬قطع بحالة �سيئة م�ستعمل ال�سعر االجمايل (‪ )10‬دنانري ‪-35‬مروحة �ستاند عامودي مك�سورة وبحالة �سيئة‬ ‫م�ستعملة ال�سعر االجمايل (‪ )1‬دينار‪-36 .‬خزانة حلفظ امللفات عدد (‪ )4‬بدون �أبواب حجم و�سط م�ستعملة ال�سعر االجمايل (‪ )60‬دينار‪ -37 .‬برادي قما�ش عدد (‪ )3‬قطع و�سخني وبحالة �سيئة وال قيمة لهم‪.‬‬ ‫‪ -38‬جمموعة مواد متوينية منتهية ال�صالحية وبع�ض منهم معفن وهم اكيا�س �سميد ‪ +‬جمموعة معلبات فا�صولياء بي�ضاء ‪ +‬بكيتات بهار ‪ +‬جمموعة اكيا�س معكرونة ‪ +‬خل التفاح ‪ +‬خل الزجنبيل وخل العنب‬ ‫ومل يقدر قيمتهم كونهم تالفني ومنتهني ال�صالحية‪.‬‬ ‫فعلى من يرغب بال�شراء احل�ضور اىل مكان البيع الكائن يف طلوع حي نزال املتفرع عن اجلبل االخ�ضر ‪ -‬مقابل مركز ابو هريرة لرعاية االيتام ‪� -‬سوق حي نزال التجاري ‪ -‬ال�ساعة الثانية ع�شر ظهراً يوم اخلمي�س‬ ‫‪ 2014/4/3‬وذلك خالل مدة خم�سة ع�شر يوما من اليوم التايل لن�شر هذا االعالن م�صطحبا معه ‪ ٪10‬من القيمة املقدرة علما ب�أن الر�سوم والطوابع والداللة تعود على امل�شرتي‪.‬‬ ‫م�أمور تنفيذ عمان‬


‫‪12‬‬

‫م�����������������ق�����������������االت‬

‫الثالثاء (‪ )1‬ني�سان (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2610‬‬

‫ب�سام نا�صر‬ ‫م��ن م�ف��ارق��ات الأن�ظ�م��ة ال�سيا�سية يف ع��امل�ن��ا ال�ع��رب��ي‪،‬‬ ‫ومم��ار� �س��ات �ه��ا ال�ق�ل�ق��ة‪� ،‬أن ��ك واج ��د م��ن ب�ي�ن�ه��ا م��ن يتظاهر‬ ‫بتبنيه مل�ح��ارب��ة ظ��واه��ر معينة‪ ،‬فيعلن يف ال�ن��ا���س �سيا�ساته‬ ‫اجل��ادة والر�صينة‪ ،‬ال��رام�ي��ة �إىل حتقيق �أه��داف��ه ت�ل��ك‪ ،‬لكن‬ ‫تلك الأنظمة يف حقيقة �أمرها هي من تكر�س تلك الظواهر‬ ‫وتر�سخها يف املجتمعات‪ ،‬وتقوم على رعايتها وحمايتها‪.‬‬ ‫"�صرعة" مكافحة الإرهاب‪ ،‬التي ترفع رايتها‪ ،‬ومتار�س‬ ‫�أعمالها‪� ،‬أنظمة عربية خمتلفة‪ ،‬غدت هي الو�صفة اجلامعة‬ ‫ال�ستهداف املعار�ضني ال�سيا�سيني‪ ،‬وحماولة �إق�صائهم عن‬ ‫م�سرح الأحداث ال�سيا�سية كقوى �سيا�سية وجمتمعية فاعلة‬ ‫وم� ��ؤث ��رة‪ ،‬ف�ك��ل ن �ظ��ام ��س�ي��ا��س��ي ع��رب��ي ح�ي�ن�م��ا ي ��روم ت�صفية‬ ‫خ�صومه ال�سيا�سيني �أو حتجيمهم‪ ،‬فما عليه �إال �أن يدمغهم‬ ‫بتهمة "الإرهاب" �أوال لت�صبح بعدها �سائر �أفعال مالحقتهم‬ ‫وحماربتهم �إجنازات وطنية رائعة ومتميزة‪.‬‬ ‫حينما ت�شن تلك ال��دول حربها على الإره��اب‪ ،‬ف�إنك ال‬ ‫تعلم حت��دي��دا م��ا ه��و املق�صود ب��الإره��اب‪ ،‬وال امل�ع��اي�ير التي‬ ‫اعتمدتها لو�صف جماعة ما بالإرهابية؟ يف دول��ة كالعراق‬ ‫مثال ف�إن الإرهاب امل�ستهدف والذي تالحقه الدولة وتخو�ض‬ ‫معه معارك �شر�سة هم التكفرييون والتفجرييون‪ ،‬وحتديدا‬ ‫�أت�ب��اع ال�سلفية اجل�ه��ادي��ة وب��وج��ه �أخ����ص ال��دول��ة الإ�سالمية‬

‫إرهاب‬ ‫وإرهابيون!‬

‫يف ال�ع��راق وال�شام‪ ،‬وحتى يُ�سوق النظام �سيا�ساته وجتربته‬ ‫يف م��ا ي�سميه مكافحة الإره ��اب ك��ان انعقاد امل��ؤمت��ر ال��دويل‬ ‫ملكافحة الإرهاب يف العا�صمة بغداد يوم الأربعاء ‪� 12‬أذار ‪2014‬‬ ‫مب�شاركة �أك�ث�ر م��ن ‪ 25‬دول��ة عربية و أ�ج�ن�ب�ي��ة‪ ،‬فيما تغيبت‬ ‫ال�سعودية وقطر‪.‬‬ ‫مل تقت�صر احلكومة العراقية يف مكافحتها ل�ل�إره��اب‬ ‫ع �ل��ى م�ل�اح �ق��ة ال ��دول ��ة الإ� �س�ل�ام �ي ��ة يف ال� �ع ��راق وال �� �ش��ام‪،‬‬ ‫ب��ل جت� ��اوزت ذل ��ك ل �ت��درج ال �ف��اع �ل�ين ال��رئ�ي���س�ي�ين يف ح��رك��ة‬ ‫االعت�صام التي تنظمها ع�شائر حمافظة الأنبار‪ ،‬متهمة لهم‬ ‫بالتحري�ض على العنف والطائفية‪ ،‬حتى يت�سنى لها �إ�صدار‬ ‫�أوام ��ر اع�ت�ق��ال�ه��م بتهم "الإرهاب"‪ .‬يف ه��ذا ال���س�ي��اق يلفت‬ ‫تقرير �صادر عن املركز العربي للأبحاث ودرا�سة ال�سيا�سات‬ ‫�إىل حقيقة ال يلتفت �إليها كثري م��ن املحللني ه��ي �أن ق��ادة‬ ‫االعت�صامات ال�سلمية الطويلة هذه هم �أنف�سهم من حاربوا‬ ‫تنظيم القاعدة خالل الأعوام ال�سابقة عندما كان الزرقاوي‬ ‫يقود التنظيم‪ ،‬و�أط�ل�ق��ت عليهم ت�سمية "ال�صحوات" وهم‬ ‫يف احلقيقة ق��ادة حمليون ع�شائريون �أو �أهليون حلوا حمل‬ ‫الأحزاب وم�ؤ�س�سات الدولة املنهارة يف مرحلة االحتالل‪.‬‬ ‫ف�ك�ي��ف حت ��ول �أول� �ئ ��ك �إىل حم��ر� �ض�ين ع �ل��ى ال�ط��ائ�ف�ي��ة‬ ‫والعنف‪ ،‬ومن ثم �أ�صبحوا �إرهابيني يف عرف حكومة املالكي؟‬

‫ف�ه��ل ك��ل م��ن ي�ع��ار���ض ��س�ي��ا��س��ات امل��ال�ك��ي وي ��رى �أن حكومته‬ ‫طائفية تابعة لإيران‪ ،‬و�أنها متار�س �سيا�سات غري عادلة متيز‬ ‫مناطقهم وحترمهم من كثري من حقوقهم ي�صبح �إرهابيا؟‬ ‫�أال متار�س احلكومة العراقية �ألوانا من �إرهاب الدولة حينما‬ ‫تعتدي على املعت�صمني ال�سلميني‪ ،‬وتف�ض اعت�صامهم بالقوة‬ ‫و�سفك الدماء؟ وكيف ال تكون احلكومة �إرهابية حينما تلج�أ‬ ‫�إىل العنف حلل الإ�شكاالت واخلالفات ال�سيا�سة‪ ،‬فتمعن يف‬ ‫القتل والتدمري وترويع الآمنني؟‪.‬‬ ‫امل�ن�ط��ق ذات��ه ه��و ال��ذي يحكم خ�ط��اب ال�ن�ظ��ام ال���س��وري‪،‬‬ ‫فمنذ بداية الثورة ال�سورية التي قامت لظروف مو�ضوعية‬ ‫داخ�ل�ي��ة ت�ط��ال��ب ب��احل��ري��ة وال�ت�خ�ل����ص م��ن ح�ك��م اال��س�ت�ب��داد‪،‬‬ ‫مل ي �ج��د ال �ن �ظ��ام �إال رواي� ��ة م�ك��اف�ح��ة الإره� � ��اب وال�ت���ص��دي‬ ‫للجماعات الإرهابية‪ ،‬فالنظام ي�صف معار�ضيه بالإرهابيني‪،‬‬ ‫ل �ك��ن م� ��اذا مي �ك��ن و� �ص��ف � �س �ل��وك ال �ن �ظ��ام امل �غ��رق يف ال�ع�ن��ف‬ ‫والدموية وارت�ك��اب �أب�شع اجل��رائ��م يف قتل ع�شرات الأل��وف‪،‬‬ ‫ب�إلقاء الرباميل املتفجرة على الأحياء ال�سكنية التي تفتك‬ ‫بالأبرياء بال هوادة وال رحمة؟‪.‬‬ ‫االن �ق�لاب �ي��ون يف م���ص��ر ب�ع��د ح���س��م أ�م��ره��م ب��امل���ض��ي يف‬ ‫طريقهم �إىل نهايته‪ ،‬مل يجدوا �إال اعتبار جماعة الإخ��وان‬ ‫امل�سلمني جماعة �إهابية‪ ،‬لأنها هي العمود الفقري املحرك‬

‫ل�ف��اع�ل�ي��ات مناه�ضة االن �ق�ل�اب‪ ،‬فكيف حت��ول الإخ� ��وان �إىل‬ ‫�إرهابيني هكذا مرة واحدة؟ وما هي �سلوكياتهم ون�شاطاتهم‬ ‫التي �أ�صبحوا بها كذلك؟ وهل كل معار�ض �سيا�سي يعار�ض‬ ‫�سيا�سات النظام ي�صح �إطالق و�صف �إرهابي عليه؟ الإخوان‬ ‫مل مي��ار��س��وا ال�ع�ن��ف ومل ي��رت�ك�ب��وا ج��رائ��م ال�ق�ت��ل‪ ،‬أ�م��ا نظام‬ ‫االن �ق�لاب �ي�ين ف���س�ج�ل��ه ح��اف��ل ب �ج��رائ��م ق�ت��ل �آالف الأب��ري��اء‬ ‫امل �� �س��امل�ين‪ ،‬وح ��رق اجل �ث��ث وت���ش��وي�ه�ه��ا‪ ،‬واالع� �ت ��داء ع�ل��ى حق‬ ‫الإن�سان امل�صري يف احلياة؟ فمن هو الإرهابي يا ترى؟‬ ‫�إيغال تلك الأنظمة يف مالحقة معار�ضيها ال�سيا�سيني‬ ‫وحم��ارب�ت�ه��م حت��ت ع�ن��وان "مكافحة الإرهاب"‪� ،‬ستكون له‬ ‫انعكا�ساته ال�سلبية ع�ل��ى �أب �ن��اء احل��رك��ات الإ��س�لام�ي��ة التي‬ ‫تنتهج النهج ال�سلمي يف العمل الدعوي وال�سيا�سي‪ ،‬و�سي�ؤثر‬ ‫عليهم ن�ظ��را وع �م�لا‪ ،‬و��س�ي��دف��ع �أع� ��دادا منهم ل�ل�ت�ح��ول �إىل‬ ‫مناهج العمل العنفية‪ ،‬التي ال ترى ثمة جدوى ترجتى من‬ ‫العمل ال�سلمي‪ ،‬يف ظ��ل مظاهر ان�سداد الأف��ق ال�سيا�سي يف‬ ‫ظل الدولة البولي�سية الأمنية‪ ،‬التي ال تعرف �سبيال لإدارة‬ ‫خالفاتها مع معار�ضيها �إال بالقب�ضة الأمنية الباط�شة‪ .‬هل‬ ‫�ضاقت تلك الأنظمة بالإ�سالميني فلم تعد ترى لهم مكانا‬ ‫�إال يف ال�سجون �أو القبور؟!‬

‫حازم ع ّياد‬

‫تركيا ّ‬ ‫تحلق ونحن نحدو خلف بعري!!‬

‫تركيا ‪..‬االنتخابات وإعادة‬ ‫التموضع اإلقليمي‬ ‫يف امل��رح�ل��ة امل�ق�ب�ل��ة؛ ل�ت�ج��د ت��رك�ي��ا نف�سها يف‬ ‫و�ضع ا�صعب بكثري مما و�صلت اليه يف و�ضع‬ ‫�سيو�صف ب��ان��ه ق��ائ��م ع�ل��ى رد ال�ف�ع��ل ولي�س‬ ‫الفعل‪ ،‬وهي و�ضعية دفاعية ال ت�ستطيع تركيا‬ ‫ان تتحمل كلفتها امل�تراك �م��ة يف ظ��ل اقليم‬ ‫م�ضطرب وو�ضع دويل مرتبك‪.‬‬ ‫م �� �ص��ال��ح ت��رك �ي��ا ب ��ات ��ت م� �ه ��ددة أ�م �ن �ي��ا‬ ‫و�سيا�سيا يف حال مل تتبع �سيا�سات واجراءات‬ ‫ف��اع�ل��ة يف امل��رح�ل��ة احل��ال�ي��ة؛ ف � إ�ي��ران تندفع‬ ‫ب �ق��وة يف ال���س��اح��ة ال �� �س��وري��ة‪ ،‬ورو� �س �ي��ا تعمل‬ ‫بجد على ب�سط �سيطرتها على �شرق اوروب��ا‪،‬‬ ‫واالو� � �ض ��اع يف ج �ن��وب � �ش��رق ا� �س �ي��ا م��ر��ش�ح��ة‬ ‫ملزيد من التدهور يف املرحلة املقبلة‪ ،‬وعرب‬ ‫اخلليج يعانون من االنق�سام واال�ستحقاقات‬ ‫البيولوجية تربك �سيا�ساتهم وت�ضعهم على‬ ‫املحك يف ظل ان�ع��دام آ�ل�ي��ات وا�ضحة لتداول‬ ‫ال�سلطة وا�ستقرارها‪.‬‬ ‫ح�سنت االنتخابات البلدية وما �سيتبعها‬ ‫من انتخابات رئا�سية وبرملانية من و�ضعية‬ ‫ور� �ص �ي��د ت��رك �ي��ا ل�ت���ص�ب��ح اك �ث�ر ال�ف��اع�ل�ي�ين‬ ‫ا� �س �ت �ق��رارا‪ ،‬واالق � ��در ع�ل��ى اع� ��ادة ال�ت�م��و��ض��ع‬ ‫لال�ستفادة من املتغريات الدولية واالقليمية‬ ‫يف املنطقة العربية او البحر اال��س��ود و�شرق‬ ‫اوروب � ��ا‪ ،‬ت��رك�ي��ا االن اك�ث�ر ادراك � ��ا الهميتها‬ ‫ووزن � �ه� ��ا يف ظ� ��ل ان� ��دف� ��اع رو�� �س� �ي ��ا حل �م��اي��ة‬ ‫م�صاحلها يف البحر اال� �س��ود و��ش��رق اوروب ��ا‪،‬‬ ‫ف��اه�م�ي�ت�ه��ا ب��ال�ن���س�ب��ة ل�ل�ن��ات��و زادت مل��واج�ه��ة‬ ‫التهديد ال��رو��س��ي‪ ،‬كما ان اهميتها لرو�سيا‬ ‫ا��ص�ب�ح��ت اك �ب�ر‪ ،‬وام �ك��ان �ي��ة ع �ق��د ال���ص�ف�ق��ات‬ ‫م��ع م��و��س�ك��و ا��ص�ب�ح��ت مم�ك�ن��ة ب���ش�ك��ل اك�ب�ر‪،‬‬ ‫م��ا �سيدفعها نحو امل��زي��د م��ن االن��دف��اع نحو‬ ‫اجل �ن��وب ل�ت�ح���س�ين اوراق� �ه ��ا ب���ش�ك��ل ميكنها‬ ‫م��ن ان ت�صبح ف��اع�لا ا�سا�سيا يف ح��ل االزم��ة‬ ‫ال�سورية اىل جانب اي��ران‪ ،‬التي ال ت�ستطيع‬ ‫ح�سم املعركة ل�صاحلها‪ ،‬فهي بحاجة بدورها‬ ‫اىل فاعل اكرث عقالنية وموثوقية للخروج‬ ‫من امل�ستنقع ال�سوري رغم املمانعة واملقاومة‬ ‫ال�شر�سة التي تبديها طهران خل�شيتها من‬ ‫بروز قطب اقليمي تلتف حوله الدول العربية‬ ‫املرتبكة من امل�شهد االقليمي والدويل‪.‬‬ ‫اخل�ط��وة التالية لرتكيا �سوريا ومعها‬ ‫ج �م �ل��ة م ��ن احل �� �س��اب��ات خل��دم��ة م���ص��احل�ه��ا‬ ‫ال�سيا�سية واالقليمية‪ ،‬ما �سيزيد من �أهميتها‬ ‫بالن�سبة حللفائها و أ�ع��دائ�ه��ا ب�شكل ميكنهم‬ ‫من إ�ع��ادة ترتيب �أوراق�ه��م على وق��ع النجاح‬ ‫ال��ذي حققه ح��زب ال�ع��دال��ة‪ ،‬وم��ن امل� ؤ�ك��د انه‬ ‫�سيعيد ح�سابات العديد من ال��دول العربية‬ ‫والقوى ال�سيا�سية‪.‬‬

‫االن �ت �خ��اب��ات ال �ب �ل��دي��ة ح � ��ررت ت��رك�ي��ا‬ ‫م��ن تناق�ضاتها وهواج�سها املتعلقة بقدرة‬ ‫ال�ف��اع�ل�ي�ين ال��دول �ي�ين واالق�ل�ي�م�ي�ين ال�ل�ع��ب‬ ‫ب��ا� �س �ت �ق��راره��ا ال��داخ �ل��ي ع �ل��ى وق ��ع أ�ح� ��داث‬ ‫ميدان جيزي‪ ،‬والهجمة على حكومة العدالة‬ ‫وقياداتها‪ ،‬ح�سم ال�شعب الرتكي ال�صراعات‬ ‫ال��داخ �ل �ي��ة دمي �ق��راط �ي��ا وم �ع �ه��ا ح���س��م �شكل‬ ‫ال �ت��وازن��ات ال��داخ�ل�ي��ة ب��ل واخل��ارج �ي��ة‪ ،‬فبعد‬ ‫ط ��ول ان �ت �ظ��ار ج� ��اءت االن �ت �خ��اب��ات ال�ترك�ي��ة‬ ‫م �ت��واف �ق��ة م ��ع ا� �س �ت �ط�ل�اع��ات ال � � ��ر�أي ال �ت��ي‬ ‫اق�ترب��ت م��ن ح��اج��ز ال �ـ ‪ %50‬م�ت�ج��اوزه نتائج‬ ‫االنتخابات البلدية ال�سابقة التي بلغت‪%37‬‬ ‫ل���ص��ال��ح ح��زب ال �ع��دال��ة وال�ت�ن�م�ي��ة‪ ،‬مر�سخة‬ ‫بذلك نفوذ وح�ضور حزب العدالة والتنمية‬ ‫الرتكي على الرغم من الأزمات التي واجهها‬ ‫احل ��زب ب �ق �ي��ادة رئ�ي����س ال � ��وزراء ط�ي��ب رج��ب‬ ‫�أردوغ � ��ان‪ ،‬االن�ت�خ��اب��ات ج ��اءت ا��س�ت�ف�ت��اء على‬ ‫�شعبية و�سيا�سة ال�ع��دال��ة والتنمية وت�أكيدا‬ ‫على ثقة ال�شعب الرتكي بقيادته‪ ،‬خ�صو�صا‬ ‫�أن �أردوغ ��ان رب��ط نتائجها ببقائه فاعال يف‬ ‫احلياة ال�سيا�سية‪.‬‬ ‫تركيا الآن يف و�ضعية هجومية متكنها‬ ‫من اتباع �سيا�سات خارجية �أكرث ا�ستقاللية‬ ‫وج��راءة‪� ،‬سواء ما يتعلق باالزمة ال�سورية او‬ ‫العالقة مع الغرب ورو�سيا‪ ،‬فح�سم املعادلة‬ ‫الداخلية وانك�شاف حقيقة التوازنات واوزان‬ ‫القوى داخل ال�ساحة الرتكية يعطي حكومة‬ ‫ال �ع��دال��ة وال �ت �ن �م �ي��ة ث �ق��ة وم ��رون ��ة اك �ب�ر يف‬ ‫�سيا�ساتها الداخلية واخلارجية‪ .‬أ�خ��ذا بعني‬ ‫االعتبار ان الت�صعيد �شمال �سوريا وا�سقاط‬ ‫ط��ائ��رة تابعة لنظام اال��س��د وامل��وق��ف ال�صلب‬ ‫من الهجوم على ارك��ان حكومة العدالة جاء‬ ‫متزامنا مع االنتخابات البلدية‪.‬‬ ‫تركيا مل تظهر اي اهتمام بالتحفظات‬ ‫االم��ري �ك �ي��ة ع �ل��ى � �س �ي��ا� �س �ت �ه��ا ال��داخ �ل �ي��ة او‬ ‫اخل��ارج �ي��ة يف ذروة ازم �ت �ه��ا ال��داخ �ل �ي��ة‪ ،‬يف‬ ‫ذات ال��وق��ت تبدي ا�ستعدادا اك�بر للعب دور‬ ‫يف االزم� ��ة ال �� �س��وري��ة ع�ل��ى ع�ك����س ال�ت��وق�ع��ات‬ ‫الرو�سية وااليرانية‪ ،‬خ�صو�صا بعد االنتكا�سة‬ ‫التي تعر�ضت لها دول اخلليج نتيجة تخبطها‬ ‫يف ال�ساحة العربية‪ ،‬والفراغ املتولد عن ذلك‬ ‫يف ال���س��اح��ة ال���س��وري��ة ب��ل وال�ع��رب�ي��ة‪ ،‬وال��ذي‬ ‫ت�ف��اق��م يف اع �ق��اب ت��دخ��ل الع�سكر يف احل�ي��اة‬ ‫ال�سيا�سية يف م�صر‪.‬‬ ‫احلقائق والوقائع ال�سيا�سية والع�سكرية‬ ‫يف املنطقة العربية والبحر اال�سود ت�شري اىل‬ ‫ان ع��دم ات�خ��اذ تركيا الي اج ��راءات �سيا�سية‬ ‫وام �ن �ي��ة االن ق��د جت�ع��ل االم� ��ور اك�ث�ر ��س��وءا‬

‫َ‬

‫«بس ِسقة»!!‬ ‫ك�ع��ادت��ه ح �م��دان‪ ،‬يف كل‬ ‫م� ��رة ي �ع �ل��و �� �ص ��وت � �ص��راخ��ه‬ ‫يف امل� �ن ��زل ل�ي���ص��ل ل �ك��ل بيت‬ ‫يف احل � ��ي‪ ،‬ف �ه��و ل ��ن ي �ت��وان��ى‬ ‫ع ��ن � �ض��رب زوج �ت ��ه و�أوالده‬ ‫ال �� �ص �غ ��ار‪ ،‬و أ�خ � � ��ذ ك ��ل م ��ا يف‬ ‫البيت من مال و�أ�شياء ميكن‬ ‫�أن ت� �ب ��اع‪ ،‬ف �ي �ب �ي �ع �ه��ا وي �ق��وم‬ ‫ب�إنفاق هذا املال على ملذاته‬ ‫اخلا�صة‪ ،‬دون �أن ي�شعر ب�شيء‬ ‫م��ن امل���س��ؤول�ي��ة جت��اه زوج�ت��ه‬ ‫و�أوالده‪ ،‬ح �ت��ى �إن زوج �ت��ه‬ ‫جل�أت للعمل يف خدمة البيوت‬ ‫م��ن �أج ��ل ت��وف�ير اح�ت�ي��اج��ات‬ ‫�أبنائها!‬ ‫وب�ي�ن ال �ف�ترة والأخ� ��رى‬ ‫يقوم حمدان ب�ضرب زوجته‪،‬‬ ‫ف�ت�خ��رج امل�سكينة م��ن امل�ن��زل‬ ‫حردانة لبيت �أهلها‪ ،‬فيدرك‬ ‫عندها حمدان �أنه �أ�ضاع الكنز‬ ‫وم �ن �ب��ع امل� ��ال ال� ��ذي يح�صل‬ ‫ع�ل�ي��ه‪ ،‬ف�ي��أت��ي ب�ج��اه��ة كبرية‬ ‫ل�ب�ي��ت �أه� ��ل زوج �ت��ه ل�ي�ح��اول‬ ‫�إرجاعها!‬ ‫ويف ك � ��ل م � � ��رة ي� �ح ��اول‬ ‫ف� �ي� �ه ��ا ح� � �م � ��دان م �� �ص��احل��ة‬ ‫زوج � �ت� ��ه‪ ،‬و�أخ � � ��ذ ال �ث �ق��ة م��ن‬

‫مت��ام��ا ه��ذا ه��و ال��و��ض��ع عندما‬ ‫يعي�ش ال ّزمان �شبابه‪ ،‬ويتمتع بحيو ّيتِه‪،‬‬ ‫نب�ض �أردوغ��ان‪ ،‬وحني ي�شي ُخ ويهرم‬ ‫يف ِ‬ ‫ُ‬ ‫ويعي�ش عجزه‪ ،‬زاحفا �إىل �إ�سته‪ ،‬يف بقيَّة‬ ‫نب�ض للعروبة التي ُتباهي بالعجز!!‬ ‫ٍ‬ ‫بع�ض �أعرابنا رغم عجزه‪ ،‬وطف ِوه‬ ‫على رغ��وة احلياة‪ ،‬وزب� ِد احل�ضارة‪ ،‬ما‬ ‫زال قادرا على الأذى‪ ،‬و َت�صدي ِر الف�شل‪،‬‬ ‫وعلى اللدغ ب�أنياب من كذب‪ ،‬افرتاها‬ ‫وزرع �ه��ا يف اجل���س��د امل�ع��اف��ى‪� ،‬آم�ل�ا �أن‬ ‫يطفئه‪ ،‬حم��اوال �أن يهرب مِ ��ن خيبته‬ ‫و�أزم�ت��ه وف�شله‪ ،‬بال ُّرغاء ال� ّدب��ق‪ ،‬خلف‬ ‫مَركبة الترُّ ك املمعنة يف ال ّتحليق‪ُّ ،‬‬ ‫وكل‬ ‫جرميتها‪� ،‬أنها ُتدين عجزه‪ ،‬وتذكره‬ ‫�إعاق َته يف كل �إطاللة من �إطالالتها!!‬ ‫وبع�ض ال� ّت�ق� ّدم� ّي�ين الثورجيّني‬ ‫ُي �� �ص � ُّر ع �ل��ى و� �ص ��ف ال � � � �دَّور ال�ت�رك��ي‬ ‫االخ�ّل�اّ ق ��ي امل �� �س ��ؤول وال �� ّ��ص��ادق جت��اه‬ ‫ال�شعوب العربية ‪ -‬عموما‪ ،‬وال�شعب‬ ‫ال� ��� �س ��وري خ �� �ص��و� �ص��ا ‪ -‬ب��ال�ع�ث�م��ان�ي��ة‬ ‫امل�ت�خ� ِّل�ف��ة ال�ه�م�ج�ي��ة‪ ،‬وك � ��أن ت�ق� ُّدم� ّي��ة‬ ‫ن�ظ��ا َم��ه امل �ق��اوم‪ ،‬ك��ان��ت ج� َّن��ة الإن���س��ان‪،‬‬ ‫ودوح � ��ة الأم � � ��ان‪ ،‬وق ��اه ��رة ال��دخ�ل�اء‪،‬‬ ‫وم�ؤدبة الأع��داء يف القنيطرة والبقاع‬

‫واجل � � � ��والن!!‪ .‬رغ ��م ��س�ي��ل ال�ف���ض��ائ��ح‬ ‫امل �� �ص �ن��وع‪ ،‬وامل �� �س �ك��وب ع �ل��ى �أردوغ� � ��ان‬ ‫وحزبه‪ ،‬ها هو �أردغان وال�شعب الرتكي‬ ‫احل� ّ�ي يقلبُ الطاولة‪ ،‬ويفوز ب�أغلبية‬ ‫كبري ٍة يف انتخابات املجال�س البلدية‪،‬‬ ‫وي��ر� �ش��ق ال �ك � أ����س امل���س�م��وم��ة يف وج��وه‬ ‫مالئيها‪ ،‬وال��داع�م�ين لها‪ ،‬ويُج ّرعهم‬ ‫م��رارة الهزمية يف م�ؤ�شر كبري‪ ،‬ي��ؤذن‬ ‫مب��ا ي �� �س��وء وج��وه �ه��م ‪ -‬م���س�ت�ق�ب�لا ‪-‬‬ ‫متمثال بـ ‪:‬‬ ‫ا� �س �ت �م��رار ال �ن �ه��ج الأردوغ� � � ��اين‬ ‫الأ�سطوري‪ ،‬وا�ستعداده لتكرار الفوز‬ ‫يف االن �ت �خ��اب��ات ال��رئ��ا��س�ي��ة وب��رمل��ان�ي��ة‬ ‫ال �ق��ادم��ة‪ ،‬مم��ا ي�ع�ن��ي بالن�سبة لهم‪،‬‬ ‫ا�ستمرار احل ��رج‪ ،‬وا��س�ت�م��رار ال�شعور‬ ‫بالنق�ص‪ ،‬واالفت�ضاح!!‬ ‫كيف ا�ستطاع �أردوغان �أن يواجه‬ ‫امل � ��ؤام� ��رة ال��داخ �ل �ي��ة‪ ،‬وام �ت��دادات �ه��ا‬ ‫اخل ��ارج� �ي ��ة‪ ،‬وي ��وحّ ��د ه� ��ذا اخل�ل�ي��ط‬ ‫الف�سيف�سائي خلفه‪ :‬ع�ج��وز و��ش��اب‪،‬‬ ‫ام ��ر�أة ورج��ل‪ ،‬متعلم و�أم ��ي‪ ،‬محُ جَّ بة‬ ‫و� � �س� ��اف� ��رة‪ ..‬وي � �ع ��زل ك ��ل خ���ص��وم��ه‬ ‫واملطبّلني لهم‪ ،‬ويح�شرهم يف الزاوية‬ ‫ال�ضيقة؟!!‬

‫هذا �س�ؤال كبري تجُ يب عنه لغة‬ ‫الأرق ��ام‪ ،‬يف ك��ل امل�ج��االت يف‪ :‬التعليم‬ ‫وال�صحة والتنظيم والإدارة والت�صنيع‬ ‫والتنمية‪.‬‬ ‫يف ع �� �ش��ر � �س �ن ��وات َّ‬ ‫مت ت���ص�ف�ير‬ ‫امل��دي��ون �ي��ة‪ ،‬واالن �ع �ت��اق م��ن ��ص�ن��دوق‬ ‫ال�ن�ق��د‪ ،‬وت�ط��وي��ر ال�ترب�ي��ة والتعليم‪،‬‬ ‫وم �� �ض��اع �ف��ة ال � � ُّدخ� ��ول ع� ��دة م� ��رات‪،‬‬ ‫واالكتفاء الغذائي‪ ،‬وتطوير ال�صناعات‬ ‫م��ن الإب ��رة �إىل البندقية‪ ،‬فالدبابة‬ ‫وال �ط��ائ��رة وال �غ �وّا� �ص��ة وال �� �ص��اروخ‪:‬‬ ‫�صاروخ ال ّردع‪ ،‬و�صاروخ غزو الف�ضاء!!‬ ‫ودول � �ن � ��ا وح �ك ��ام �ن ��ا امل � �ح �ت�رم ��ون ال‬ ‫ي���ض�م�ن��ون رغ �ي��ف اخل �ب��ز ل���ش�ه��ري��ن‬ ‫قادمني �إال بانك�سار �إرادتهم ال�سيا�سية‪،‬‬ ‫و�أمنهم القومي!!‬ ‫عجوز الـ (ـ‪ )113‬عاما تقف على‬ ‫ال �� �ص �ن��دوق؛ ل � ُت �ق � ّرر ��ص�ي�غ��ة احل �ك��م‪،‬‬ ‫و َتنتخب وت�خ�ت��ار َم� َ�ن يمُ ثلها‪ ،‬وتثق‬ ‫به‪ ،‬وت�ستطيع �أن حتا�سبه على �أدائ��ه‪،‬‬ ‫و��ش�ع��وب�ن��ا ت�ن�ت�ح��ب دم ��ا ع �ل��ى �أع �ت��اب‬ ‫ويل ال ّنعمة‪َ ..‬تنرث املديح بني يديه‪،‬‬ ‫على �أوه��ام وخرافات‪ ،‬ن�سجتها �أل�سنة‬ ‫ال�ن�ف��اق‪ ،‬وط�غ�م��ة االرت � ��زاق‪ ،‬و�أق�لام��ا‬

‫وعمائم!!‬ ‫ت��رك�ي��ا حت� ّل��ق ب ��أردوغ ��ان وم�ع��ه‪،‬‬ ‫ونظمنا الكليلة العاجزة تحَ كم حتى‬ ‫الإن�ه��اك‪ ،‬وما فوق الإن�ه��اك‪ ،‬وتت�شبث‬ ‫بال�سلطة حتى ُتدفع على العجالت‪،‬‬ ‫وتتح ّفظ باحلِفاظة(تلب�س الفوطة)‬ ‫مِ ��ن أ�ج ��ل ح�ك��م �أك�ث�ر ج�ف��اف��ا‪ ،‬و�أك�ث�ر‬ ‫ق��درة على َت���ش� ُّرب م�ساوئ احل�ك��م يف املنتمي‪ ،‬وال�ق��ائ��د ال �ف � ّذ‪ ،‬ليت� ّأ�سى به‪،‬‬ ‫ال��دن �ي��ا‪ ،‬وت��رك��زه��ا يف ف��وط��ة حُ كمنا وينه�ض للأعباء‪ ،‬حتى قيل على �سبيل‬ ‫احلث والإغراء ‪�«:‬إِ مّ َ‬ ‫ّ‬ ‫ا�س َك إِ� ِبلٍ مِ َئ ٍة‬ ‫نا ال َّن ُ‬ ‫الناعمة!!!‬ ‫جت ُد فِيهَا رَاحِ لَ ًة»‪ .‬وقد وجدت‬ ‫م� أ���س��ات�ن��ا �أك�ب�ر م��ن ال َّتو�صيف‪َ ،‬ال تكاد ِ‬ ‫و أ�ع �ت��ى م��ن ال��وج��ع‪ ،‬و أ�ع���ص��ى مِ ��ن �أن تركيا و�شعبها رواح�ل�ه��ا‪ ،‬فاختارتهم‬ ‫وغ ّنت خلفهم‪ ،‬ف�أبلغوها املنزل‪ ،‬و�ضلت‬ ‫جند لها �سلوانا! فـ‪:‬‬ ‫�سلوان يُهوِّنها*** وما رَواح�ل�ن��ا طريقها‪ ،‬فهي ب�ين خيارين‬ ‫للم�صائب ٌ‬ ‫�أحالهما ُم ّر‪� :‬سجن وموت‪� ،‬أو �سكوت‬ ‫ملا ح َّل (بالعربان) �سُ لوان!!‬ ‫نعم تركيا ُتنجز وتبني‪َ ..‬تطري وكتم �صوت!!!‬ ‫ن�سينا (ال�ب�ع�ير) عِ �ب�رة و أ�� �س��وة‪،‬‬ ‫وحت �ل��ق‪ ،‬ون �ح��ن ن�ح�ب��و ون �ح��دو خلف‬ ‫ري ال�ه��رم والعجز وال�ك�لال��ة‪ ،‬التي وع�شنا (البعري) دابّة وبهيمة!!‬ ‫بع ِ‬ ‫ن� � أ��� �س ��ف ل �ل �ب �ع�ير ك� ��ل الأ� � �س� ��ف‪،‬‬ ‫ُكتبت علينا ب�أيدنا!!‬ ‫ل�م��ان��ة‪ ،‬فلي�ست م�شكلتنا يف فامل�شكلة لي�ست معه‪ ،‬و�إمنا مع مَن مل‬ ‫ول� أ‬ ‫ال �ب �ع�ير!! فللبعري يف ت��راث �ن��ا طيب يقتن�صوا فكرته!!‬ ‫م�شكلتنا أ� ّن رواح �ل �ن��ا م��ز ّي�ف��ة‪،‬‬ ‫املكانة‪ ،‬وذائ��ع ال�شهرة‪ ،‬وم�ضروب به‬ ‫املثل يف الإيجابية والقدرة والتحمل لكنها جتد مَن يحدو خلفها!!‪.‬‬ ‫وامل �� �ص��اب��رة‪��ُ � ..‬ض��رب م�ث�ل��ه ل�ل�م� ؤ�م��ن‬ ‫‪a_dooory@yahoo.com‬‬

‫د‪ .‬فوزي علي ال�سمهوري‬

‫يوم األرض ماذا يعني؟‬ ‫ال� �ث�ل�اث�ي�ن م� ��ن �آذار ه� ��و ي ��وم‬ ‫م�شهود يف تاريخ الن�ضال الفل�سطيني‬ ‫� �ض��د ق� ��وات االح� �ت�ل�ال واالغ �ت �� �ص��اب‬ ‫ال �� �ص �ه �ي��وين ل�ف�ل���س�ط�ين‪ ،‬وت �ق��دي��را‬ ‫وتخليداً ليوم املواجهة مع الع�صابات‬ ‫الإ�سرائيلية يف ‪ 1976/3/30‬وتقديراً‬ ‫ل���ص�م��ود ال���ش�ع��ب الفل�سطيني على‬ ‫�أر�� ��ض وط �ن��ه ومت���س�ك��ه ب��ال�ب�ق��اء على‬ ‫�أر�ض الآباء والأج��داد‪� ،‬أطلق على هذا‬ ‫اليوم«يوم الأر�ض»‪.‬‬ ‫وم � �ن� ��ذ ع� � ��ام ‪ 1976‬وال �� �ش �ع��ب‬ ‫ال �ف �ل �� �س �ط �ي �ن ��ي وال � � �ق � � ��وى احل � � ّي� ��ة‬ ‫وال��دمي�ق��راط�ي��ة حتتفل ب�ه��ذا ال�ي��وم‬ ‫امل�شهود‪ ،‬معربين بذلك عن ت�ضامنهم‬ ‫م��ع ن�ضال ال�شعب الفل�سطيني من‬ ‫�أجل احلرية واال�ستقالل‪.‬‬ ‫فماذا يعني يوم الأر���ض لل�شعب‬ ‫الفل�سطيني؟‬ ‫ يعني الت�شبث والتم�سك على‬‫البقاء يف �أر�ض الوطن‪.‬‬

‫ يعني �أن م ��ؤام ��رة ع ��ام ‪1948‬‬‫ل��ن مت ��ر‪ ،‬ول ��ن تنطلي ع�ل��ى ال�شعب‬ ‫الفل�سطيني جميع حماوالت التدجني‬ ‫واخل ��داع ��ات م��ن �أي م��ن الأط � ��راف‬ ‫الإقليمية �أو الدولية‪.‬‬ ‫ ي�ع�ن��ي اج �ه��ا���ض �أي م ��ؤام��رة‬‫ت�ستهدف ط��رد ال�شعب الفل�سطيني‬ ‫م��ن وطنه ��س��واء املحتل ع��ام ‪� 1948‬أو‬ ‫عام ‪.1967‬‬ ‫ يعني الإ�صرار والتم�سك بحق‬‫ال� �ع ��ودة �إىل وط �ن��ه ال� ��ذي ط ��رد منه‬ ‫بالقوة عام ‪.1948‬‬ ‫ يعني تر�سيخ �إرادة الن�ضال‬‫لإنهاء االحتالل بكافة الو�سائل حتى‬ ‫التحرير و�إقامة الدولة الفل�سطينية‬ ‫امل�ستقلة‪.‬‬ ‫ يعني ت��ر��س�ي��خ وح ��دة ال�شعب‬‫الفل�سطيني داخ��ل الأرا� �ض��ي املحتلة‬ ‫وخ��ارج �ه��ا ووح � ��دة �آم ��ال ��ه و�أه ��داف ��ه‬ ‫وتطلعاته‪.‬‬

‫ ي � �ع � �ن � ��ي ف � �� � �ش � ��ل �أه� � � � � � ��داف‬‫احل��رك��ة ال���ص�ه�ي��ون�ي��ة مب �ح��و ذاك ��رة‬ ‫الأج � � �ي � ��ال اجل � ��دي � ��دة م� ��ن ال �� �ش �ع��ب‬ ‫ال �ف �ل �� �س �ط �ي �ن��ي«وخ��ا� �ص��ة يف ال���ش�ت��ات‬ ‫وامل � �ن� ��ايف» م ��ن �أن �أر� � � ��ض ف�ل���س�ط�ين‬ ‫التاريخية حق لهم ولأجيالهم‪.‬‬ ‫ يعني ف�شل احلركة ال�صهيونية‬‫م��ن ان�ت��زاع اع�ت�راف �شعبي فل�سطني‬ ‫ب�شرعية احتالل واغت�صاب فل�سطني‪.‬‬ ‫ل � � ��ذا ف ��امل � �ط � �ل ��وب ويف خ �� �ض��م‬ ‫اح� �ت� �ف ��االت ال �� �ش �ع��ب ال�ف�ل���س�ط�ي�ن��ي‬ ‫ون � �� � �ض� ��االت� ��ه م� � ��ن �أج� � � � ��ل احل� ��ري� ��ة‬ ‫واال�ستقالل ما يلي‪:‬‬ ‫�أو ًال‪ :‬على القيادة الفل�سطينية‬ ‫يف م�ن�ظ�م��ة ال �ت �ح��ري��ر الفل�سطينية‬ ‫وامل �ن �ظ �م��ات خ ��ارج إ�ط� ��ار امل�ن�ظ�م��ة �أن‬ ‫ترتقي حلقوق و�آمال ال�شعب بتحقيق‬ ‫�أهدافه الن�ضالية باال�ستقالل و�إقامة‬ ‫ال ��دول ��ة‪ ،‬وذل� ��ك ع�ب�ر ال �ت��واف��ق على‬ ‫برنامج وطني فل�سطيني ميثل ولو‬

‫احل ��د الأدن � � ��ى م ��ن أ�ه � � ��داف ال���ش�ع��ب‬ ‫الفل�سطيني‪.‬‬ ‫ث��ان �ي �اً‪ :‬ال �ع �م��ل اجل� ��اد املخل�ص‬ ‫ال �ف��وري لإع� ��ادة ال��وح��دة ال�سيا�سية‬ ‫واجل �غ��راف �ي��ة ب�ي�ن ج�ن��اح��ي ال�ن���ض��ال‬ ‫الفل�سطيني يف ال�ضفة الفل�سطينية‬ ‫من نهر الأردن وقطاع غزة‪.‬‬ ‫ثالثاً‪ :‬العمل لرفع احل�صار عن‬ ‫ال�شعب الفل�سطيني يف ق�ط��اع غ��زة؛‬ ‫ذل��ك احل�صار ال��ذي ي�ستهدف تركيع‬ ‫ال���ش�ع��ب امل�ن��ا��ض��ل م��ن أ�ج ��ل ال�ك��رام��ة‬ ‫واحلرية‪.‬‬ ‫راب � � �ع � � �اً‪ :‬ال� �ع� �م ��ل ع� �ل ��ى ت �ق��دمي‬ ‫جمرمي احلرب اىل املحكمة اجلنائية‬ ‫الدولية‪ ،‬م�ستخدمني كافة الو�سائل‬ ‫ال���س�ي��ا��س�ي��ة واالق �ت �� �ص��ادي��ة م��ن أ�ج��ل‬ ‫ال�ضغط على �أمريكا وحلفائها لعدم‬ ‫ا�ستخدام حق الفيتو‪.‬‬ ‫خ� ��ام � �� � �س � �اً‪ :‬يف ظ� � ��ل ال �ت �ع �ن��ت‬ ‫الإ��س��رائ�ي�ل��ي وخ��ا��ص��ة يف ق�ضية من‬

‫�أب�سط الق�ضايا‪ ،‬وه��ي �إط�ل�اق �سراح‬ ‫الأ�سرى‪ ،‬فعلى ال�سلطة الفل�سطينية‬ ‫وق��ف كافة �أ��ش�ك��ال التن�سيق وخا�صة‬ ‫الأمني مع القيادات الإ�سرائيلية‪.‬‬ ‫�� � � � �س � � � ��اد�� � � � �س� � � � �اً‪ :‬ن� � � �ق � � ��ل م � �ل ��ف‬ ‫امل �ف ��او� �ض ��ات«ب ��ال ��رغ ��م م ��ن اخ �ت�ل�ال‬ ‫موازين القوى» من البعد الأمني اىل‬ ‫البعد ال�سيا�سي احل�ق��وق��ي‪ ،‬ويتمثل‬ ‫ذل ��ك ب��ال��و� �ص��ول �إىل ب��رن��ام��ج زمني‬ ‫ق�صري املدى جلدولة و�إنهاء االحتالل‬ ‫لأرا�ضي فل�سطينية احتلت عام ‪.1967‬‬ ‫هذا �أ�ضعف الإمي��ان فيما ميكن‬ ‫ملمثلي ال���ش�ع��ب م��ن ت�ق��دمي��ه يف ي��وم‬ ‫الأر�ض الذي قدّم ال�شهداء واجلرحى‬ ‫من �أجل ال�صمود يف �أر�ض الوطن‪.‬‬

‫�أحمد الزرقان‬

‫خطيب الحسيني والفكر املشوَّه‬ ‫عناية خالد �أ�سعد‬

‫يوميات قلم مكسور‬

‫عبدالرحمن الدويري‬

‫أ�ه �ل �ه��ا ب�ع��ودت�ه��ا‪ ،‬يق�سم لهم‬ ‫أ�ن� ��ه ��س�ي�ع�م��ل امل���س�ت�ح�ي��ل من‬ ‫�أج��ل �إ��س�ع��اده��ا‪ ،‬ولت�شعر معه‬ ‫باالمان هي واوالده ال�صغار‪،‬‬ ‫فحمدان لديه ق��درة عظيمة‬ ‫على االقناع‪ ،‬لدرجة ان والد‬ ‫زوجته يقتنع بكالم حمدان‪،‬‬ ‫ب��ل وي�ق��دم ل��ه على طبق من‬ ‫ف �� �ض��ة ال � ��زوج � ��ة واالوالد‪،‬‬ ‫ومعها بع�ض املال واملونة‪ ،‬من‬ ‫اج��ل فتح �صفحة ج��دي��دة يف‬ ‫حياة �سعيدة‪ ،‬فوالد الزوجة‬ ‫ال ي��ري��د اال ان ت �ك��ون اب�ن�ت��ه‬ ‫را� �ض �ي ��ة‪...‬وك ��ذل ��ك ال ي��ري��د‬ ‫ان(ي�ف���ش��ل) اجل��اه��ة الكبرية‬ ‫ال �ت��ي ج� ��اءت م��ن اج ��ل ع��ودة‬ ‫املياه اىل جماريها!‬ ‫ف� � �ك � ��ل ه � � � ��ذه ال� � ��وج� � ��وه‬ ‫وال �ع �ب ��اءات ال �ط��وي �ل��ة ج��اءت‬ ‫ف � �ق ��ط ل� �ك� ��� �س ��ب ث � �ق ��ة وال � ��د‬ ‫ال ��زوج ��ة م ��ن اج ��ل ان ت�ع��ود‬ ‫م��ع ح �م��دان ل�ل�م�ن��زل‪ ،‬وه��ذه‬ ‫الوجوه والعباءات ال تتدخل‬ ‫من اجل �سواد عيون حمدان‪،‬‬ ‫وال ح �ت��ى م��ن اج ��ل ال��زوج��ة‬ ‫واالط �ف��ال‪ ،‬وامن��ا لتتقي �شر‬ ‫ل �� �س��ان ح �م��دان ال� ��ذي ان مل‬

‫ُت �ع��د ل��ه زوج �ت��ه ال �ت��ي تعترب‬ ‫منبع املال لديه‪ ،‬ف�إنه �سيحول‬ ‫اجتاهه لهم‪ ،‬ول��ن يتخل�صوا‬ ‫م��ن ل�سانه وا�ستغالله لهم‪،‬‬ ‫اال ان ع � � ��ادت زوج � �ت� ��ه ل ��ه‪،‬‬ ‫ف�ه��م ي�ت��دخ�ل��ون م��ن اج ��ل ان‬ ‫ت �ع��ود ث �ق��ة أ�ه � ��ل ال ��زوج ��ة يف‬ ‫ح�م��دان‪....‬ول�ك��ن ما ان تعود‬ ‫ال��زوج��ة ل�ب�ي�ت�ه��ا‪ ،‬ح�ت��ى يعود‬ ‫حمدان ل�ضربها وا�ستغاللها‬ ‫من جديد‪ ،‬لتعود الق�صة �إىل‬ ‫�سالف عهدها‪...‬‬ ‫ح � � �م� � ��دان ل� �ي� �� ��س ف �ق��ط‬ ‫�شخ�صا‪ ،‬بل هو �سيا�سة بحد‬ ‫ذات � �ه� ��ا‪ ،‬م �ك��ون��ة م ��ن ر�ؤو� � ��س‬ ‫كبرية‪ ،‬تخاف من �ضياع منبع‬ ‫خرياتها‪ ،‬فتجاهد �إن �أح�ست‬ ‫للحظة بفقدانه‪ ،‬لكنها حاملا‬ ‫حت�صل عليه‪ ،‬تعود لنهبها من‬ ‫ج��دي��د دون رح �م��ة‪ ،‬وحت��ارب‬ ‫ف �ق��ط م ��ن �أج � ��ل �أن حت�صل‬ ‫على‪�"...‬سقة" !! على ح�ساب‬ ‫�شعب ينتهب حتت القبة !!‬

‫يف اجل� � � �م� � � �ع � � ��ة امل � ��ا�� � �ض� � �ي � ��ة‬ ‫‪2014/3/28‬م دع��ا امللتقى ال�شعبي‬ ‫حلماية الأردن وفل�سطني والت�صدي‬ ‫مل�شروع ك�يري �إىل فعالية مبنا�سبة‬ ‫ذكرى معركة الكرامة ويوم الأر�ض؛‬ ‫م �� �س�ي�رة م� ��ن امل �� �س �ج��د احل �� �س �ي �ن��ي‬ ‫�إىل امل ��درج ال ��روم ��اين‪ ،‬وذه �ب��تُ مع‬ ‫�أبنائي للم�شاركة‪ ،‬وو�ضعت ال�سيارة‬ ‫بالقرب م��ن امل��درج ال��روم��اين‪ ،‬و�إذا‬ ‫بع�شرات �سيارات ال��درك وال�شرطة‬ ‫جت� �ث ��م ه � �ن� ��اك‪ ،‬و�إذا ب � ��امل � ��درج ق��د‬ ‫امتلأت �ساحاته بالكرا�سي الفاخرة‬ ‫واجل �� �س��ور احل��دي��دي��ة م�ع�ل� ٌ�ق عليها‬ ‫��س�م��اع��ات ك �ب�يرة و أ�� �ض��وي��ة �ضخمة‬ ‫وت��رت�ي�ب��ات مل�ه��رج��ان غ�ن��ائ��ي راق����ص‬ ‫اح �ت �ف��اء م��ن أ�م ��ان ��ة ع �م��ان ب��اف�ت�ت��اح‬ ‫ال�ساحة الها�شمية‪ ،‬وهذه هي ثقافة‬ ‫االمانة الأ�صيلة‪.‬‬ ‫ث��م ��س� ُ‬ ‫�رت ب��ال���ش��ارع امل� ��ؤدي �إىل‬ ‫امل �� �س �ج��د احل���س�ي�ن��ي و�إذا ب�ع���ش��رات‬ ‫ال � �� � �س � �ي� ��ارات الأم � �ن � �ي� ��ة امل �� �ص �ف �ح��ة‬ ‫ل ال�شوارع لكي متنع‬ ‫والبا�صات مت أ‬ ‫امل �� �س�يرة م��ن ال��و� �ص��ول �إىل امل ��درج‬ ‫ال � ��روم � ��اين ح �ت��ى ال ت �ن �غ ����ص ع�ل��ى‬ ‫ال��راق���ص�ين وال��راق �� �ص��ات فرحتهم‬ ‫املاجنة‪.‬‬ ‫دل�ف�ن��ا �إىل امل�سجد احل�سيني‪،‬‬ ‫وح �� �ض��رن��ا خ �ط �ب��ة اجل �م �ع��ة وال �ت��ي‬ ‫م�ل�أت قلبي �أ�ساً وحزناً‪ ،‬ونف�سي �أملاً‬ ‫وح�سرة وغ�ضباً من هذه الب�ضاعة‬ ‫امل��زج��اة‪ ،‬والفهم ال�سقيم املنحرف‪،‬‬ ‫والفكر امل���ش�وَّه‪ ،‬ال�ت��ي تقدمه وزارة‬ ‫الأوق� � ��اف م��ن خ�ل�ال خ �ط �ب��اء؛ �إم��ا‬ ‫أ�ن� �ه ��م ج �ه �ل��ة ب��ال �� �ش��رع وم �ق��ا� �ص��ده‬ ‫وب ��ال� �ف� �ق ��ه و أ�ح� � �ك � ��ام � ��ه وب ��ال ��دي ��ن‬ ‫ومتطلباته‪ ،‬و إ�م��ا إ�ن�ه��م مربجمون‬ ‫م��ن قبل م�ؤ�س�سات ر�سمية هدفها‬ ‫�إ�شاعة الفو�ضى وبلبلة �أفهام النا�س‬ ‫واخللط بني احلق والباطل وتلبي�س‬

‫احلق بالباطل‪.‬‬ ‫ف�ل�ق��د � �ش� َّ�ن خ�ط�ي��ب احل�سيني‬ ‫ه �ج ��وم �اً ع �ن �ي �ف �اً ع �ل��ى اجل �م��اع��ات‬ ‫والأح � � � � � ��زاب الإ� � �س�ل��ام � �ي� ��ة‪ ،‬وغ�ي�ر‬ ‫الإ�سالمية للتغطية واخللط‪ ،‬وقال‬ ‫�إنها �سبب البالء وامل�صائب والفرقة‬ ‫وال�ف�ت�ن��ة يف جميع ال �ب�لاد العربية‬ ‫وا� �ص �ف �اً ال��رب�ي��ع ال�ع��رب��ي ب��اخل��ري��ف‬ ‫البائ�س الذي ت�ساقطت �أوراقه‪.‬‬ ‫و�أت ��ى ب��الآي��ات ليل ّب�س على ما‬ ‫يقول من باطلٍ وت�شويه‪ ،‬م�ست�شهداً‬ ‫بقوله تعاىل‪(( :‬و�إن هذه �أمتكم �أمة‬ ‫واحدة و�أنا ربكم فاتقون* فتقطعوا‬ ‫أ�م��ره��م ب�ي�ن�ه��م زب� ��راً ك��ل ح ��زب مبا‬ ‫ل��دي�ه��م ف ��رح ��ون)) (امل � ؤ�م �ن ��ون‪،)53‬‬ ‫وقوله تعاىل‪(( :‬م��ن الذين ف ّرقوا‬ ‫دي�ن�ه��م وك��ان��وا ��ش�ي�ع�اً ك��ل ح��زب مبا‬ ‫لديهم فرحون)) (الروم‪.)32‬‬ ‫ول ��و رج ��ع ه ��ذا اخل�ط�ي��ب لأي‬ ‫ت �ف �� �س�ير ل��وج��د �أن ك ��ل ال�ت�ف��ا��س�ير‬ ‫جتمع على �أن املق�صود بهذه الآيات‬ ‫�إمنا هم اليهود والن�صارى واملجو�س‬ ‫و ُع� ّب��اد الأوث��ان كما يقول اب��ن كثري‬ ‫والقرطبي‪....‬وغريهم‪.‬‬ ‫وجتاهل ه��ذا اخلطيب احل ّكام‬ ‫ال �ظ �ل �م��ة امل �� �س �ت �ب��دي��ن امل �ت �ج�بري��ن‬ ‫القتلة‪ ،‬الذين ّ‬ ‫عطلوا كتاب اهلل‪ ،‬بل‬ ‫ح��ارب��وا ك��ل م��ن ي��دع��و �إىل حتكيم‬ ‫� �ش��رع اهلل‪� ،‬أو �أم ��ر مب �ع��روف ونهى‬ ‫ع��ن م�ن�ك��ر‪ ،‬وت�ن��ا��س��ى ه��ذا اخلطيب‬ ‫ال �ع �� �ص��اب��ات امل �ج��رم��ة ال �ت ��ي ق�ت�ل��ت‬ ‫ع�شرات ب��ل مئات الأل ��وف وه� ّ�ج��روا‬ ‫و�سجنوا النا�س باملاليني‪ ،‬وتنا�سى‬ ‫هذا اخلطيب اليهود الذين احتلوا‬ ‫وهجروا النا�س‬ ‫البالد وقتلوا العباد ّ‬ ‫من ديارهم‪ ،‬وتنا�سى هذا اخلطيب‬ ‫امل��آ��س��ي ال�ت��ي مت��ر ب��الأم��ة يف �سوريا‬ ‫وم�صر والعراق و�أفريقيا الو�سطى‬ ‫وم��ان �ي �م��ار وب �ن �غ�لاد���ش وال���ش�ي���ش��ان‬

‫وال�صومال‪ ،‬وتنا�سى ه��ذا اخلطيب‬ ‫م � ��ؤام � ��رات ال �ي �ه��ود وال �� �ش �ي��وع �ي�ين‬ ‫وال � �ع � �ل � �م� ��ان � �ي �ي�ن � � �ض� ��د الإ� � � �س �ل ��ام‬ ‫وامل�سلمني‪.‬‬ ‫ول� �ك� �ن ��ه ك � � ��رر ه� �ج ��وم ��ه ع �ل��ى‬ ‫الأح � ��زاب واجل �م��اع��ات الإ��س�لام�ي��ة‬ ‫ك ��أن �ه��ا ب��دع��ة و� �ض�ل�ال وم ��ا جنينا‬ ‫منها �إال اخل��راب والفرقة والدمار‪،‬‬ ‫ول��و ك��ان ه��ذا اخلطيب يفقه كتاب‬ ‫اهلل و� �س �ن��ة ر� �س��ول��ه ل �ع �ل��م �أن اهلل‬ ‫� �س �ب �ح��ان��ه ور�� �س ��ول ��ه ق ��د دع � ��وا �إىل‬ ‫احلزبية الإ�سالمية و�إىل اجلماعات‬ ‫الإ� �س�ل�ام �ي ��ة ال �ت ��ي ت �ل �ت��زم ال �ك �ت��اب‬ ‫وال�سنة منهجاً وطريق حياة و�سلوكاً‬ ‫و� �ش��رع �اً وخ �ل �ق �اً‪ ،‬و�أن اهلل ب�ي�ن �أن‬ ‫النا�س بني حزبني �إما حزب اهلل و�إما‬ ‫حزب ال�شيطان‪.‬‬ ‫ف� �م ��اذا ت �ق ��ول �أي� �ه ��ا اخل�ط�ي��ب‬ ‫يف ق��ول��ه ت�ع��اىل‪((:‬ا��س�ت�ح��وذ عليهم‬ ‫ال�شيطان ف�أن�ساهم ذكر اهلل �أولئك‬ ‫حزب ال�شيطان �أال �إن حزب ال�شيطان‬ ‫هم اخلا�سرون* �إن الذين يحادون‬ ‫اهلل ور�سوله �أولئك يف الأذل�ين كتب‬ ‫اهلل لأغل َّ‬ ‫نب أ�ن��ا ور�سلي �إن اهلل قوي‬ ‫ع��زي��ز* ال جت��د ق��وم�اً ي�ؤمنون باهلل‬ ‫وال�ي��وم الآخ��ر ي ��وادّون م��ن ح��ا ّد اهلل‬ ‫ور�سوله ولو كانوا �آباءهم �أو �أبناءهم‬ ‫�أو �إخوانهم �أو ع�شريتهم �أولئك كتب‬ ‫يف ق�ل��وب�ه��م الإمي� ��ان و أ�ي��ده��م ب��روح‬ ‫م �ن��ه و ُي��دخ �ل �ه��م ج �ن��ات جت ��ري من‬ ‫حتتها الأن�ه��ار خالدين فيها ر�ضي‬ ‫اهلل عنهم ور�ضوا عنه �أولئك حزب‬ ‫اهلل �أال �إن حزب اهلل هم املفلحون))‬ ‫(املجادلة‪ .)20-19‬و�إن العلماء قالوا‬ ‫�إن ح ��زب اهلل َم ��نْ ك ��ان ع�ل��ى احل��ق‬ ‫وال� �ت ��زم ك �ت��اب اهلل و� �س �ن��ة ر� �س��ول��ه‪،‬‬ ‫وغريه هم حزب ال�شيطان‪.‬‬ ‫وبني اهلل �سبحانه �أن امل�ؤمنني‬ ‫ق��د ي�ك��ون��وا ج�م��اع��ات وط��وائ��ف وقد‬

‫ي �� �ص��ل ب� �ه ��م االخ� � �ت �ل��اف �إىل ح��د‬ ‫االقتتال وهذا ال ينفي عنهم الإميان‬ ‫فقال �سبحانه‪(( :‬و�إن طائفتان من‬ ‫امل�ؤمنني اقتتلوا ف�أ�صلحوا بينهما‬ ‫ف� ��إن ب�غ��ت إ�ح��داه �م��ا ع�ل��ى الأخ ��رى‬ ‫ف �ق��ات �ل��وا ال �ت ��ي ت �ب �غ��ي ح �ت��ى ت �ف��يء‬ ‫�إىل �أم ��ر اهلل ف ��إن ف ��اءت ف�أ�صلحوا‬ ‫بينهما ب��ال�ع��دل و�أق �� �س �ط��وا �إن اهلل‬ ‫يحب املق�سطني‪� ،‬إمنا امل�ؤمنون �إخوة‬ ‫ف�أ�صلحوا ب�ين �أخ��وي�ك��م وات�ق��وا اهلل‬ ‫لعلكم ترحمون)) (احلجرات‪.)10‬‬ ‫وق ��د اق �ت �ت��ل ج �م��اع��ة ع �ل��ي بن‬ ‫�أب��ي ط��ال��ب م��ع جماعة م�ع��اوي��ة بن‬ ‫أ�ب��ي �سفيان ر�ضي اهلل عنهم جميعاً‬ ‫وهم �صحابة الر�سول‪ ،‬ومل يقل �إنهم‬ ‫كفروا وف�سقوا ولكن العلماء بينوا‬ ‫�أن �أحدهم على احلق‪ ،‬والآخر �أخط أ�‬ ‫وبغى ال �أكرث‪.‬‬ ‫ف ��ال� �ق ��ر�آن ي �ث �ب��ت احل��زب �ي��ة يف‬ ‫الإ� �س�لام ويثبت وج��ود ج�م��اع��ات يف‬ ‫الإ�سالم‪ ،‬وقد تختلف وتتقاتل ومل‬ ‫ينفِ عنها الإميان والإ�سالم‪.‬‬ ‫ور� �س��ول اهلل ورد عنه �أح��ادي��ث‬ ‫كثرية تبني الطائفة املن�صورة من‬ ‫�أمة الإ�سالم‪ ،‬وهي جماعة من الأمة‬ ‫وقد تكون هذه اجلماعة كما يقول‬ ‫ال �ع �ل �م��اء يف ك ��ل ب �ل��د �أو م���ص��ر عن‬ ‫معاوية قال‪�(:‬سمعت النبي يقول‪:‬‬ ‫ال ي��زال م��ن �أم�ت��ي �أم��ة قائمة ب�أمر‬ ‫اهلل ال ي�ضرهم من خذلهم وال من‬ ‫خالفهم حتى ي�أتيهم أ�م��ر اهلل وهم‬ ‫على ذلك)‪.‬‬ ‫وعن عمر بن اخلطاب ‪ t‬قال‪:‬‬ ‫ق ��ال ر� �س��ول اهلل ‪�� -‬ص�ل��ى اهلل عليه‬ ‫و��س�ل��م‪( -‬ال ت��زال طائفة م��ن �أمتي‬ ‫ظ��اه��ري��ن ع �ل��ى احل� ��ق ح �ت��ى ت �ق��وم‬ ‫ال�ساعة)‪.‬‬ ‫وع��ن ع�م��ران ب��ن ح�صني ق��ال‪:‬‬ ‫ق� ��ال ر�� �س ��ول اهلل � �ص �ل��ى اهلل ع�ل�ي��ه‬

‫و��س�ل��م (ال ت ��زال ط��ائ�ف��ة م��ن �أم�ت��ي‬ ‫يقاتلون على احل��ق ظ��اه��ري��ن على‬ ‫م ��ن ن ��او أ�ه ��م ح �ت��ى ي �ق��ات��ل �آخ��ره��م‬ ‫امل�سيح الدحال)‪.‬‬ ‫ور� � �س� ��ول اهلل ق� � ��ال‪( :‬ع �ل �ي �ك��م‬ ‫ب��اجل�م��اع��ة وم��ن ��ش� َّذ ��ش��ذ يف ال�ن��ار)‬ ‫وق� ��ال ال �ع �ل �م��اء اجل �م��اع��ة َم� ��نْ ك��ان‬ ‫على احلق ولو كان واحداً �أي ملتزم‬ ‫بالكتاب وال�سنة‪.‬‬ ‫ف �ي��ا أ�ي �ه��ا اخل �ط �ي��ب ه��ل تعني‬ ‫ه��ذه الأح��ادي��ث �أنهم احلكام الذين‬ ‫تدافع عنهم والذين ّ‬ ‫عطلوا الكتاب‬ ‫وال �� �س �ن��ة وع� �ط� �ل ��وا احل� �ك ��م ب �� �ش��رع‬ ‫اهلل؟!! وواهلل �إن ع �ل �م��اء ال �� �س��وء‬ ‫ه ��ؤالء وعلماء ال�سلطان املدافعني‬ ‫ع�ن��ه ب��ال�ب��اط��ل وي �� �س�يرون يف رك��اب��ه‬ ‫و� �ض �م ��ن اجل� ��وق� ��ة ال� �ت ��ي ت���ش�ي�ط��ن‬ ‫اجل �م��اع��ات والأح� � ��زاب الإ��س�لام�ي��ة‬ ‫لت�شوه �صورتها يف اجلماهري وعند‬ ‫املغفلني وال�سذج والب�سطاء‪ ،‬ه�ؤالء‬ ‫هم الذين ذكرهم ر�سول اهلل �صلى‬ ‫اهلل عليه و�سلم يف حديثه عن علي‬ ‫بن �أبي طالب قال‪ :‬قال ر�سول اهلل‪-‬‬ ‫��ص�ل��ى اهلل ع�ل�ي��ه و��س�ل��م‪(-‬ال�ف�ق�ه��اء‬ ‫�أمناء الر�سل ما مل يدخلوا يف الدنيا‬ ‫ويتبعوا ال�سلطان ف ��إذا فعلوا ذلك‬ ‫ف��اح��ذروه��م) ع�ل�م��اء ال���س�ل�ط��ان هم‬ ‫من يُروِّجون الباطل والظلم وعدم‬ ‫حتكيم �شرع اهلل‪ ،‬وهم الذين يزينون‬ ‫للحكام جورهم وبعدهم عن احلق‪.‬‬ ‫ونحن نعرف منهم وننكر لي�صبحوا‬ ‫دع��اة على أ�ب��واب جهنم َم��نْ �أجابهم‬ ‫�إليها قذفوه فيها‪.‬‬


‫�صباح جديد‬

‫الثالثاء (‪ )1‬ني�سان (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2610‬‬

‫‪13‬‬


‫‪14‬‬

‫‪assabeelsports@yahoo.com‬‬

‫األمرية دانا فراس تبحث مع املجالي سبل‬ ‫تعزيز الربامج والعالقات مع «األعلى للشباب»‬ ‫ال�سبيل‪ -‬وكاالت‬ ‫بحث رئي�س املجل�س الأعلى لل�شباب‬ ‫د‪� .‬سامي املجايل مع الأمرية دانا فرا�س‬ ‫��س�ب��ل ت �ع��زي��ز ال�ب�رام ��ج وال �ع�ل�اق��ات بني‬ ‫املجل�س واجلمعية الوطنية للمحافظة‬ ‫على البرتاء‪.‬‬ ‫الأم �ي��رة دان ��ا ف��را���س ق��دم��ت خ�لال‬ ‫زي��ارت�ه��ا للمجل�س‪ ،‬إ�ي�ج��ازا ع��ن اجلمعية‬ ‫ال � �ت ��ي حت �ت �ف��ل مب � � ��رور ‪ 25‬ع ��ام ��ا ع �ل��ى‬ ‫ت�أ�سي�سها كجمعية غري حكومية تهدف‬ ‫�إىل تلبية احلاجة امللحة حلماية الرتاث‬ ‫الأث� � � ��ري وال� �ث� �ق ��ايف وال �ب �ي �ئ��ي ل �ل �ب�ت�راء‬ ‫واملناطق املحيطة بها و�صيانتها‪ ،‬وذلك‬ ‫من خالل ال�شراكة مع الهيئات الوطنية‬ ‫واملجتمعات املحلية وامل�ؤ�س�سات الدولية‪،‬‬ ‫ف�ضال ع��ن تنفيذ ال�ع��دي��د م��ن امل�شاريع‬ ‫وال �ب�رام� ��ج ال �ت ��ي م ��ن � �ش ��أن �ه��ا ال�ترك �ي��ز‬ ‫ع �ل��ى �أه �م �ي��ة وخ �� �ص��و� �ص �ي��ة ه� ��ذا امل��وق��ع‬ ‫للأردن والعامل �أجمع‪ ،‬من خالل برامج‬

‫تعليمية وتثقيفية ت�سعى لإي�صال ر�سالة‬ ‫امل �ح��اف �ظ��ة ع �ل��ى ال � �ب �ت�راء‪ ،‬م �ب �ن �ي��ة ع�ل��ى‬ ‫امل�س�ؤولية والعمل اجلماعي واملحافظة‬ ‫على البيئة‪ ،‬م�شرية �إىل اهتمام اجلمعية‬ ‫يف التعاون مع امل��راك��ز ال�شبابية التابعة‬ ‫ل �ل �م �ج �ل ����س الأع � �ل� ��ى ل �ل �� �ش �ب��اب يف ل� ��واء‬ ‫ال� �ب�ت�راء‪ ،‬وا� �س �ت �خ��دام م��راف��ق وم�ن���ش��آت‬ ‫املجل�س لغايات عمليات التدريب وتنفيذ‬ ‫الربامج‪.‬‬ ‫ب� � ��دوره ق� ��دم امل� �ج ��ايل ع��ر� �ض��ا مل �ه��ام‬ ‫وب��رام��ج امل�ج�ل����س فيما يتعلق باحلفاظ‬ ‫على ال�تراث والهوية الوطنية لل�شباب‪،‬‬ ‫� �س��واء ال �ت��ي تت�ضمنها امل��رح �ل��ة ال�ث��ان�ي��ة‬ ‫م��ن اال��س�ترات�ي�ج�ي��ة ال��وط�ن�ي��ة لل�شباب‪،‬‬ ‫�أو ال�برام��ج التي ينفذها يف املحافظات‪،‬‬ ‫م� ؤ�ك��دا ��ض��رورة إ�ج ��راء درا��س��ة تف�صيلية‬ ‫لطبيعة و�شكل التعاون مع اجلمعية مبا‬ ‫ي�ضمن حتقيق �أق���ص��ى ف��ائ��دة لل�شباب‪،‬‬ ‫وع �ب��ر خ �ط ��ة ع �م ��ل وات� �ف ��اق� �ي ��ة � �ش��راك��ة‬ ‫متكاملة‪.‬‬

‫اللجنة املنظمة لكأس العالم للشابات‬ ‫تباشر اتصالتها مع الجهات الرسيمة‬ ‫ال�سبيل‪ -‬وكاالت‬ ‫با�شرت اللجنة املنظمة العليا املحلية‬ ‫ال�ست�ضافة نهائيات كا�س ال�ع��امل لل�شابات‬ ‫ال �ت��ي ��س�ت�ق��ام يف االردن خ�ل�ال ع ��ام ‪2016‬‬ ‫لقاءتها مع امل�س�ؤولني يف خمتلف اجلهات‬ ‫ال��ر��س�م�ي��ة وذل ��ك ب �ه��دف امل�ب��ا��ش��رة ب��اع�م��ال‬ ‫البنية التحتية وان���ش��اء و�صيانة املالعب‬ ‫التدريبية والرئي�سة التي �سوف تقام عليها‬ ‫مباريات كا�س العامل‪.‬‬ ‫ف�ق��د ال�ت�ق��ى امل�ه�ن��د���س � �ص�لاح ال��دي��ن‬ ‫� �صب��ره رئ �ي ����س ال�ل�ج�ن��ة امل�ن�ظ�م��ة امل�ح�ل�ي��ة‬ ‫العليا للبطولة �أم�س االثنني مع عبداهلل‬ ‫ال �ع��دوان ام�ين ع��ام جمل�س ال ��وزراء حيث‬ ‫مت خالل اللقاء الذي مت مبجل�س الوزراء‬ ‫ب �ح��ث ت�ف��ا��ص�ي��ل االت �ف��اق �ي��ات ال �ت��ي ك��ان��ت‬ ‫احل �ك��وم��ة وق�ع�ت�ه��ا م��ع احت ��اد ك ��رة ال�ق��دم‬ ‫واالحت� ��اد ال� ��دويل ‪-‬ف�ي�ف��ا‪ -‬خ�ل�ال تقدمي‬ ‫االردن مللف ا�ست�ضافة كا�س العامل وخا�صة‬ ‫فيما يتعلق بالبنية التحيتة وغريها من‬ ‫الق�ضايا الهامة‪.‬‬ ‫وكان �صربه التقى اي�ضا وزير البلديات‬ ‫املهند�س وليد امل�صري وال��ذي اك��د حر�ص‬ ‫وزارة البلديات وا�ستعدادها لتقدمي الدعم‬ ‫لكافة البلديات املعنية با�ست�ضافة مباريات‬ ‫بطولة ك�أ�س العامل للنا�شئات ‪.2016‬‬ ‫و أ�ك��د امل�صري �أن ال��وزارة على ا�ستعداد‬ ‫لتقدمي ام ��وال اال�ستمالك يف ح��ال توجه‬ ‫البلديات العطاء االرا�ضي لالحتاد‪.‬‬ ‫م��ن جانبه نقل ��ص�بره حت�ي��ات االم�ير‬ ‫علي بن احل�سني رئي�س الهيئة التنفيذية‬ ‫اىل كافة اجلهات الرم�سية التي �سوف تقدم‬ ‫ك��ل متطلبات ال��دع��م ال��س�ت���ض��اف��ة احل��دث‬ ‫العاملي الكبري‪.‬‬ ‫وك�شف �صربة عن رغبة االحتاد بتوفري‬ ‫‪ 4‬قطع �أرا���ض يف اربد على �أال تقل م�ساحة‬

‫كل قطعة على ‪ 10‬دومن��ات القامة مالعب‬ ‫عليها‪ ،‬فيما رح��ب ح�سني بني ه��اين رئي�س‬ ‫البلدية بهذه الفكرة التي �ستعود بالفائدة‬ ‫على االندية يف اربد‪ ،‬م�شريا اىل انه خالل‬ ‫ا� �س �ب��وع�ين ��س�ي�ت��م ت ��زوي ��د االحت� � ��اد بقطع‬ ‫االرا�ضي املطلوبة‪.‬‬ ‫والتقى �صربه قبل ع��دة اي��ام املهند�س‬ ‫عماد املومني رئي�س بلدية الزرقاء بح�ضور‬ ‫ال �� �س �ي��د ج �م �ي��ل اخل ��زاع �ل ��ة رئ �ي ����س � �ش ��ؤون‬ ‫املالعب باحتاد كرة القدم‪.‬‬ ‫ون �ق��ل � �ص�بره حت �ي��ات وت �ق��دي��ر االم�ير‬ ‫علي بن احل�سني اىل رئي�س بلدية الزرقاء‬ ‫حلر�صه امل�س�ؤول بتوفري املالعب وال�ساحات‬ ‫التدريبية يف عدة مناطق يف الزرقاء بهدف‬ ‫خدمة املجتمع املحلي‪ ،‬م�شريا اىل ان �سموه‬ ‫ويف كل جوالته ولقاءته مع ا�صحاب القرار‬ ‫يف امل�ح��اف�ظ��ات وامل ��دن يحثهم ع�ل��ى اهمية‬ ‫ت��وف�ير م�ث��ل ه��ذه املتطلبات ب�ه��دف توفري‬ ‫ال���س�لام��ة ال�ع��ام��ة ل�شباب و��ش��اب��ات ال��وط��ن‬ ‫وعلى اعتبار ان الريا�ضة عامة ت�ساعد يف‬ ‫بناء و�صقل ال�شباب وال�شابات‪.‬‬ ‫م��ن جانبه ع�بر املهند�س امل��وم�ن��ي عن‬ ‫تقديره العايل للجهود الكبرية التي يبذلها‬ ‫�سمو االمري علي بن احل�سني وقيادته للكرة‬ ‫االردنية والتي ا�ضحت م�صدر فخر واعتزاز‬ ‫لكل ابناء الوطن‪.‬‬ ‫و�أك ��د امل��وم�ن��ي ح��ر���ص بلدية ال��زرق��اء‬ ‫على التعاون املطلق مع االحت��اد واللجنة‬ ‫املنظمة العليا لكا�س العامل بهدف توفري‬ ‫امل�لاع��ب وت�سخري كافة ام�ك��ان��ات البلدية‬ ‫وك ��وادره ��ا ال�ه�ن��د��س�ي��ة وال�ف�ن�ي��ة بت�صرف‬ ‫ال�ل�ج�ن��ة امل �ن �ظ �م��ة‪ ،‬م �� �ش�يرا اىل ان دوائ ��ر‬ ‫البلدية �سوف تقوم قريبا بتحديد االماكن‬ ‫املنا�سبة القامة املالعب التدريبية الالزمة‬ ‫وان البلدية ��س��وف ت��وا��ص��ل تن�سيقها مع‬ ‫احتاد كرة القدم‪.‬‬

‫اللجنة التأديبية تتخذ عدة‬ ‫عقوبات بحق األندية‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ات�خ��ذت اللجنة الت�أديبية ب��احت��اد كرة‬ ‫القدم عدة عقوبات بحق االندية والالعبني‬ ‫وذل� � ��ك ب �ع ��د ال� ��رج� ��وع ل �ت �ق ��اري ��ر احل �ك ��ام‬ ‫واملراقبني خ�لال مباريات دوري املنا�صري‬ ‫ودوري الدرجة الثالثة و�سن ‪ 18‬و�سن ‪.16‬‬ ‫وح�سب مقرر اللجنة عاكف احلديد‪ ،‬فقد‬ ‫مت خ�ل�ال االج �ت �م��اع ال ��ذي اق �ي��م ب��رئ��ا��س��ة‬ ‫املحامي قي�س زيادين نائب رئي�س اللجنة‬ ‫وب��ال��رج��وع اىل اح�ك��ام ون�صو�ص الالئحة‬ ‫الت�أديبية تقرر ما يلي‪:‬‬ ‫ اي �ق��اف الع ��ب وادي ال ��ري ��ان رام��ي‬‫تركي �صالح مباراتني ر�سميتني وتغرميه‬ ‫‪ 100‬دينار لتعمده اللعب العنيف يف مباراة‬ ‫ف��ري �ق��ه ام� ��ام احل �� �ص��ن يف دوري ال��درج��ة‬ ‫ال�ث��ال�ث��ة ي ��وم ‪ 3/17‬وه ��و ق� ��رار غ�ي�ر ق��اب��ل‬ ‫لال�ستئناف‪.‬‬ ‫ ايقاف العب ادريحي احمد الك�سا�سبة‬‫‪ 10‬م�ب��اري��ات ر�سمية وت�غ��رمي��ه ‪ 400‬دي�ن��ار‬ ‫لقيامه ب�شتم ال��ذات االلهية خ�لال مباراة‬ ‫فريقه امام الربة يف دوري الدرجة الثالثة‬ ‫يوم ‪ 3/21‬وهو قرار قابل لال�ستئناف‪.‬‬ ‫ ايقاف العب �سحم �صالح الدين عز‬‫ال��دي��ن �ست م�ب��اري��ات وت�غ��رمي��ه ‪ 300‬دينار‬ ‫ل�ق�ي��ام��ه ب���ض��رب ال�ل�اع��ب امل�ن��اف����س خ�لال‬ ‫مباراة فريقه امام جديتا يف دوري الدرجة‬ ‫الثالثة يوم ‪.3/19‬‬ ‫ اي �ق��اف الع ��ب ج��دي�ت��ا م�ه�ن��د حممد‬‫عبداهلل �ست مباريات وتغرميه ‪ 300‬دينار‬ ‫لقيامه ب�ضرب الالعب املناف�س بدون كرة‬ ‫خ�لال م �ب��اراة فريقه ام��ام �سحم يف دوري‬ ‫الدرجة الثالثة يوم ‪.3/19‬‬ ‫ ت �غ��رمي ال��رم �ث��ا ‪ 1500‬دي �ن��ار ل�ق�ي��ام‬‫جمهوره ب�شتم فريق احل�سني وفريق غري‬ ‫م�ت��واج��د على ار���ض امللعب للمرة الثالثة‬

‫ح�ي��ث ك��ان��ت امل ��رة الأوىل يف م�ب��ارات�ه��م مع‬ ‫نادي من�شية بني ح�سن بتاريخ ‪،2013/10/5‬‬ ‫واملرة الثانية مع نادي ال�شيخ ح�سني بتاريخ‬ ‫‪.2013/12/7‬‬ ‫ ت �غ��رمي ن ��ادي احل���س�ين ‪ 1500‬دي�ن��ار‬‫لقيام جمهوره ب�شتم ن��ادي الرمثا وفريق‬ ‫غ�ي�ر م �ت��واج��د ع �ل��ى �أر� � ��ض امل �ل �ع��ب ل�ل�م��رة‬ ‫الثالثة حيث كانت امل��رة الأوىل مع النادي‬ ‫الفي�صلي بتاريخ ‪ ،2013/10/2‬والثانية مع‬ ‫نادي �سما ال�سرحان بتاريخ ‪.2013/11/1‬‬ ‫ ايقاف الع��ب ال�شجرة نا�صر ع�سكر‬‫احلواري �سنة ميالدية اعتبارا من تاريخه‬ ‫وتغرميه ‪ 400‬دينار لقيامه ب�ضرب احلكم‬ ‫وحماولة التهجم عليه خالل مباراة فريق‬ ‫ام��ام عمراوة يف دوري الدرجة الثالثة يوم‬ ‫‪.3/22‬‬ ‫ اي�ق��اف الع��ب ال�شجرة هيثم حممد‬‫�شريف ارب��ع مباريات وتغرميه ‪ 200‬دينار‬ ‫ملحاولته التهجم على احلكم يف املباراة امام‬ ‫عمراوة‪.‬‬ ‫ ايقاف الع��ب ال�صريح ابراهيم عبد‬‫ال��رح�ي��م ��ش�ه��اب��ات ��س��ت م�ب��اري��ات وتغرميه‬ ‫‪ 300‬لقيامه بركل العب اخل�صم بدون كرة‬ ‫خالل املباراة امام اجلزيرة بدوري �سن ‪18‬‬ ‫يوم ‪.3/20‬‬ ‫ ايقاف العب البقعة احمد ح�سن علي‬‫ارب ��ع م�ب��اري��ات وت�غ��رمي��ه ‪ 200‬دي �ن��ار لقيام‬ ‫ال�ل�اع��ب ب���ش�ت��م احل �ك��م ب ��أل �ف��اظ ب��ذي�ئ��ة يف‬ ‫مباراة فريقه امام الرمثا يف دوري �سن ‪16‬‬ ‫يوم ‪.4/21‬‬ ‫ ت �ث �ب �ي��ث ف� ��وز ف ��ري ��ق ال �ن �ع �ي �م��ة ‪0/8‬‬‫على ال�ك��رمي��ة ب�سبب تناق�ص ع��دد العبي‬ ‫الكرمية اىل اق��ل من �سبعة العبني خالل‬ ‫مباراة الفريق امام النعيمة بدوري الدرجة‬ ‫الثالثة ي��وم ‪ ،3/21‬ب��اال��ض��اف��ة اىل تغرمي‬ ‫نادي الكرمية ‪ 400‬دينار‪.‬‬

‫الثالثاء (‪ )1‬ني�سان (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2610‬‬

‫"�أ�سود غمدان" يف اختبار �صعب �آ�سيويا‬

‫شباب األردن وآلي أوش القريغستاني ‪..‬‬ ‫اتجاه واحد‬ ‫ال�سبيل‪ -‬ثائر م�صطفى‬ ‫يدرك �شباب الأردن �أن االجت��اه الذي يجب �أن ي�سلكه‬ ‫أ�م��ام م�ست�ضيفه �آيل �أو���ش القريغ�ستاين واح��د وال بديل‬ ‫عنه‪� ،‬إذ �إن الفوز ب�أي نتيجة يعيد �إىل ممثل الكرة الأردنية‬ ‫الأم��ل بالت�أهل �إىل ال��دور الثاين من بطولة ك�أ�س االحتاد‬ ‫الآ�سيوي لكرة القدم‪ ،‬حيث املواجهة التي جتمعهما عند‬ ‫الواحدة بتوقيت عمان على ملعب احل�سني �ضمن اجلولة‬ ‫الرابعة م��ن البطولة‪�" .‬أ�سود غمدان" يف مهمة �صعبة‪،‬‬ ‫لي�س ل�ق��وة املناف�س �أو الأ��س�م��اء ال�ك�ب�يرة ال�ت��ي ت��زخ��ر بها‬ ‫�صفوفه‪� ،‬إال ان الظروف الطارئة التي تواجه الفريق ما زال‬ ‫من �ش�أنها �أن تعقد املهمة وال بد من حلول �إيجابية‪ ،‬ويبقى‬ ‫يف مقدمة امل�شاكل العامل امل��ادي والرتاجع املذهل لنتائج‬ ‫الفريق يف دوري املحرتفني و�آخرها بخما�سية �أمام املن�شية‪،‬‬ ‫وا أله��م رحلة ال�سفر الطويلة �إىل قريغ�ستنان والغيابات‬ ‫الكبرية يف ال�صفوف‪.‬‬ ‫�شباب الأردن يحتل املركز الثالث يف املجموعة الرابعة‬ ‫بر�صيد ‪ 3‬نقاط من فوز وحيد‪ ،‬فيما يت�صدر الرفاع بـ"‪"7‬‬ ‫نقاط ويليه �أربيل بـ"‪ "6‬نقاط وي�أتي الفريق القريغ�ستاين‬ ‫�أخريا بنقطة واحدة‪.‬‬ ‫حتد ورغبة‬ ‫ٍ‬ ‫ميلك �شباب الأردن حتديا م��ن ن��وع خا�ص وه��و ق��ادر‬ ‫�أن يعود بف�ضل احلكمة الإداري��ة ونوعية الالعبني الذين‬ ‫ميلكهم الفريق‪� ،‬إىل جانب قدرة جمل�س الإدارة ال�صرب على‬ ‫اجلهاز الفني رائ��د ع�ساف وع��دم االجن��رار خلف اخل�سارة‬ ‫الكبرية �أمام املن�شية لإقالته‪ ،‬وتلك نقطة ميكن اال�ستفادة‬ ‫منها معنويا ويجب ا�ستغاللها على النحو الأم�ث��ل‪ ،‬فكما‬ ‫جن��ح ذات را���س املمثل ا آلخ ��ر للكرة الأردن �ي��ة اىل ال�ع��ودة‬ ‫�أم��ام راف�شان بانت�صار مهم‪ ،‬ق��ادر �أن يفعلها �شباب الأردن‬ ‫"اخلبري" مبثل هذه البطوالت‪.‬‬ ‫�إذن بكل �سرد كافة التفا�صيل التي أ�ح��اط��ت بـ"�أ�سود‬ ‫غمدان" ف�إن احلل يكمن ب�إ�ضافة ثالث نقاط �إىل الر�صيد‪،‬‬ ‫و� �ض��رب �أك�ث�ر م��ن ع�صفور بحجر واح ��د �أه�م�ه��ا التقاط‬

‫من مواجهة الذهاب بني �شباب الأردن و�آيل �أو�ش القريغ�ستاين‬

‫اجل�ه��از الفني وال�لاع�ب��ون �أنفا�سهم م��ن جديد بعد فرتة‬ ‫"احتبا�س" مقلقة للغاية‪.‬‬ ‫غيابات م�ؤثرة وبدائل متوفرة‬ ‫دائما ما اعتاد �شباب الأردن على الغيابات �سواء تعلق‬ ‫الأمر باملناف�سات املحلية �أو الآ�سيوية‪ ،‬والتعامل ي�أتي على‬ ‫�أ�سا�س القاعدة النا�شئة التي ميلكها الفريق وفيها العبون‬ ‫موهوبون ينتظرهم م�ستقبل باهر‪.‬‬ ‫الت�شكيلة ال�شبابية ت�ب��د أ� م��ن ح��را��س��ة امل��رم��ى حيث‬ ‫ت��ام��ر �صالح و أ�م��ام��ه امل��داف�ع��ون و�سيم ال �ب��زور وع�ب��داهلل‬

‫دي��وب ومو�سى الزعبي و أ�جم��د ال�ق��روم‪ ،‬فيما يقود �أن�س‬ ‫اجلبارات وع�صام مبي�ضني عمليات البناء والتح�ضري �إىل‬ ‫جانب �أن�س حجي وعي�سى ال�سباح ويتقدم ه��ذه الكوكبة‬ ‫املهاجمان عبد الهادي املحارمة وحممد عمر‪ .‬من جهته‬ ‫�سيحاول ايل �آو���ش ا�ستغالل عاملي الأر� ��ض واجلمهور‬ ‫وت�سجيل �أول انت�صار يف البطولة الآ�سيوية معتمدين‬ ‫على قدرات عدد من العبي الفريق يف �إنتاج الفر�ص كما‬ ‫ح�صل �سابقا م��ع ال��رف��اع البحريني وال�ن�ج��اح يف خطف‬ ‫نقطة‪ ،‬وي�برز من الفريق �أم�يروف و�سيميكو وتيمويف‬ ‫وزهلدو�شوف‪.‬‬

‫الديوان امللكي أمام شباب السلط يف افتتاح‬ ‫دوري كرة الصاالت اليوم‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫يلتقي اليوم الثالثاء فريق الديوان امللكي مع �شباب ال�سلط‬ ‫يف افتتاح مباريات ذه��اب دوري ك��رة ال�صاالت للدرجة املمتاز‬ ‫وذلك يف اللقاء الذي يقام ال�ساعة ال�سابعة م�ساء يف �صالة االمري‬ ‫في�صل بالقوي�سمة‪ .‬ويف مباراة اخرى تقام عند التا�سعة م�ساء‬ ‫على ذات القاعة يلتقي القاد�سية مع دائرة االرا�ضي وامل�ساحة‬ ‫ويخو�ض كل فريق مباراة واحدة يف اال�سبوع‪ ،‬بحيث تكون‬ ‫هناك مباراتان يف كل ي��وم‪ ،‬واح��دة ال�ساعة ال�سابعة والثانية‬ ‫ال�ساعة التا�سعة م�ساء و�ستقام املباريات ايام الثالثاء واالربعاء‬ ‫واخلمي�س من كل ا�سبوع بنظام الدوري (ذهابا وايابا) مب�شاركة‬ ‫‪ 12‬فريقا ت�أهلت م��ن خ�لال الت�صفيات التي اقامها االحت��اد‬ ‫ال�شهر املا�ضي مب�شاركة ‪ 20‬فريقا‪ .‬وي�أتي اقامة الدوري �ضمن‬ ‫حر�ص احتاد كرة القدم على تطوير اللعبة يف اململكة من خالل‬ ‫اقامة هذا ال��دوري اخلا�ص بكرة خما�سي ال�صاالت‪ ،‬يف ظل ما‬ ‫ت�شهده اللعبة من اقبال كبري من قبل جميع االعمار ل�سهولة‬ ‫ممار�ستها‪ ،‬م�شريا اىل ان ح��وايل ‪ %70‬من العبي ك��رة القدم‬ ‫ح��ول العامل ي�بروزن ب�سبب ممار�ستهم خما�سي ال�ك��رة‪ .‬وكان‬ ‫احتاد الكرة قد اجرى ت�صفيات من اجل اختيار اف�ضل ‪ 12‬فريقا‬ ‫للم�شاركة يف الدوري بعد ان تقدم ‪ 20‬فريقا للم�شاركة‪ ،‬يف حني‬ ‫باقي الفرق �سوف ت�شارك املو�سم املقبل �ضمن دوري الدرجة‬ ‫االوىل‪ ،‬وح�سب التعليمات تقرر هبوط �آخر فريقني على �سلم‬ ‫الرتتيب من املمتاز اىل االوىل‪ ،‬يف حني �سي�صعد اول فريقني‬ ‫من االوىل اىل املمتاز‪.‬‬ ‫مباريات الذهاب‪ /‬اال�سبوع الأول‬ ‫الثالثاء ‪2014/4/1‬‬ ‫الديوان امللكي – �شباب ال�سلط �س ‪ 7.00‬م�ساء‬ ‫القاد�سية – دائرة االرا�ضي �س ‪ 9.00‬م�ساء‬ ‫االربعاء ‪4/2‬‬ ‫حمادة – وادي ال�سري �س ‪ 7.00‬م�ساء‬ ‫القوقازي – الراية �س ‪ 9.00‬م�ساء‬ ‫اخلمي�س ¾‬ ‫املجد – امانة عمان �س �س ‪ 7.00‬م�ساء‬ ‫الرزقاء – �شباب همالن �س ‪ 9.00‬م�ساء‬ ‫اال�سبوع الثاين‬ ‫الثالثاء ‪4/8‬‬ ‫القاد�سية – وادي ال�سري �س ‪ 7.00‬م�ساء‬ ‫دائرة االرا�ضي – �شباب ال�سلط �س ‪ 9.00‬م�ساء‬ ‫االربعاء ‪4/9‬‬ ‫حمادة – الراية �س ‪ 7.00‬م�ساء‬ ‫الديوان امللكي – امانة عمان �س ‪ 9.00‬م�ساء‬ ‫اخلمي�س ‪4/10‬‬ ‫القوقازي – �شباب همالن �س ‪ 7.00‬م�ساء‬ ‫املجد – الزرقاء �س ‪ 9.00‬م�ساء‬ ‫اال�سبوع الثالث‬ ‫الثالثاء ‪4/15‬‬ ‫دائرة االرا�ضي – امانة عمان �س ‪ 7.00‬م�ساء‬ ‫حمادة – �شباب همالن �س ‪ 9.00‬م�ساء‬ ‫االربعاء ‪4/16‬‬ ‫الديوان امللكي – الزرقاء �س ‪ 7.00‬م�ساء‬ ‫القوقازي – املجد �س ‪ 9.00‬م�ساء‬ ‫اخلمي�س ‪4/17‬‬ ‫وادي ال�سري – الراية �س ‪ 7.00‬م�ساء‬ ‫القاد�سية – �شباب ال�سلط �س ‪ 9.00‬م�ساء ‪.‬‬ ‫اال�سبوع الرابع‬ ‫الثالثاء ‪4/22‬‬ ‫وادي ال�سري – �شباب همالن �س ‪ 7.00‬م�ساء‬

‫فريق الديوان امللكي‬

‫دائرة االرا�ضي – الزرقاء �س ‪ 9.00‬م�ساء‬ ‫االربعاء ‪4/23‬‬ ‫القاد�سية – الراية �س ‪ 7.00‬م�ساء‬ ‫�شباب ال�سلط – امانة عمان �س ‪ 9.00‬م�ساء‬ ‫اخلمي�س ‪4/24‬‬ ‫حمادة – املجد �س ‪ 7.00‬م�ساء‬ ‫الديوان امللكي – القوقازي �س ‪ 9.00‬م�ساء‬ ‫اال�سبوع اخلام�س‬ ‫الثالثاء ‪4/29‬‬ ‫الراية – �شباب همالن �س ‪ 7.00‬م�ساء‬ ‫القاد�سية – امانة عمان �س ‪ 9.00‬م�ساء‬ ‫االربعاء ‪4/30‬‬ ‫�شباب ال�سلط – الزرقاء �س ‪ 6.00‬م�ساء‬ ‫وادي ال�سري – املجد �س ‪ 8.00‬م�ساء‬ ‫اخلمي�س ‪5/1‬‬ ‫دائرة االرا�ضي – القوقازي �س ‪ 7.00‬م�ساء‬ ‫حمادة – الديوان امللكي �س ‪ 9.00‬م�ساء‬ ‫اال�سبوع ال�ساد�س‬ ‫الثالثاء ‪5/6‬‬ ‫الراية – املجد �س ‪ 7.00‬م�ساء‬ ‫�شباب ال�سلط – القوقازي �س ‪ 9.00‬م�ساء‬ ‫االربعاء ‪5/7‬‬ ‫وادي ال�سري – الديوان امللكي �س ‪ 7.00‬م�ساء‬ ‫دائرة االرا�ضي – حمادة �س ‪ 9.00‬م�ساء‬ ‫اخلمي�س ‪5/5‬‬ ‫القاد�سية – �شباب همالن �س ‪ 7.00‬م�ساء‬ ‫امانة عمان – الزرقاء �س ‪ 9.00‬م�ساء‬ ‫اال�سبوع ال�سابع‬ ‫الثالثاء ‪5/13‬‬ ‫امانة عمان – القوقازي �س ‪ 7.00‬م�ساء‬ ‫الراية – الديوان امللكي �س ‪ 9.00‬م�ساء‬ ‫االربعاء ‪5/14‬‬ ‫�شباب همالن – املجد �س ‪ 7.00‬م�ساء‬ ‫القاد�سية – الزرقاء �س ‪ 9.00‬م�ساء‬ ‫اخلمي�س ‪4/15‬‬ ‫�شباب ال�سلط – حمادة – �س ‪ 7.00‬م�ساء‬ ‫وادي ال�سري – دائرة االرا�ضي �س ‪ 9.00‬م�ساء‬ ‫اال�سبوع الثامن‬

‫الثالثاء ‪5/20‬‬ ‫القاد�سية – املجد �س ‪ 7.00‬م�ساء‬ ‫الزرقاء – القوقازي �س ‪ 9.00‬م�ساء‬ ‫االربعاء ‪5/21‬‬ ‫�شباب همالن ‪ -‬الديوان امللكي �س ‪ 7.00‬م�ساء‬ ‫امانة عمان – حمادة �س ‪ 9.00‬م�ساء‬ ‫اخلمي�س ‪5/22‬‬ ‫الراية – دائرة االرا�ضي �س ‪ 7.00‬م�ساء‬ ‫�شباب ال�سلط ‪ -‬وادي ال�سري �س ‪ 9.00‬م�ساء‬ ‫اال�سبوع التا�سع‬ ‫الثالثاء ‪5/27‬‬ ‫الزرقاء – حمادة �س ‪ 7.00‬م�ساء‬ ‫�شباب همالن – دائرة االرا�ضي �س ‪ 9.00‬م�ساء‬ ‫االربعاء ‪5/28‬‬ ‫امانة عمان – وادي ال�سري �س ‪ 7.00‬م�ساء‬ ‫الراية – �شباب ال�سلط �س ‪ 9.00‬م�ساء‬ ‫اخلمي�س ‪5/29‬‬ ‫املجد – الديوان املكي �س ‪ 7.00‬م�ساء‬ ‫القاد�سية – القوقازي �س ‪ 9.00‬م�ساء‬ ‫اال�سبوع العا�شر‬ ‫الثالثاء ‪6/3‬‬ ‫املجد – دائرة االرا�ضي �س ‪ 7.00‬م�ساء‬ ‫الزرقاء – وادي ال�سري �س ‪ 9.00‬م�ساء‬ ‫االربعاء ‪6/4‬‬ ‫القاد�سية – الديوان امللكي �س ‪ 9.00‬م�ساء‬ ‫القوقازي – حمادة �س ‪ 9.00‬م�ساء‬ ‫اخلمي�س ‪6/5‬‬ ‫�شباب همالن – �شباب ال�سلط �س ‪ 7.00‬م�ساء‬ ‫امانة عمان – الراية �س ‪ 9.00‬م�ساء‬ ‫اال�سبوع احلادي ع�شر‬ ‫الثالثاء ‪6/10‬‬ ‫الديوان امللكي – دائرة االرا�ضي �س ‪ 7.00‬م�ساء‬ ‫القاد�سية – حمادة �س ‪ 9.00‬م�ساء‬ ‫االربعاء ‪6/11‬‬ ‫القوقازي – وادي ال�سري �س ‪ 7.00‬م�ساء‬ ‫املجد – �شباب ال�سلط �س ‪ 9.00‬م�ساء‬ ‫اخلمي�س ‪6/12‬‬ ‫الزرقاء – الراية �س ‪ 7.00‬م�ساء‬ ‫�شباب همالن – امانة عمان ‪ 9.00‬م�ساء‬


‫اعالنـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــات‬

‫الثالثاء (‪ )1‬ني�سان (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2610‬‬

‫اعالن �صادر عن‬ ‫دائرة �ضريبة الدخل واملبيعات‬ ‫تبليغ �أول‬

‫خا�ص مبكلفي ال�ضريبة العامة على املبيعات‬ ‫مبوجب �أحكام الفقرة (ج) من املادة (‪ )48‬من قانون ال�ضريبة العامة على املبيعات رقـم (‪ )6‬ل�سنة ‪ 1994‬وتعديالته‪ .‬نظرا لتعذر تبليغكم وفق احكام‬ ‫ ‬ ‫الفقرتني ( أ� ‪ ،‬ب) من ذات املادة فقد قررت تبليغكم �إياها بوا�سطة الن�شر يف ال�صحف اليومية املحلية‪ .‬لذلك يرجى من ال�سادة املكلفني املبينة �أ�سما�ؤهم �أدناه مراجعة‬ ‫ً‬ ‫وفقا لأحكام قانون حت�صيل الأموال الأمريية وذلك دون حاجة التخاذ �أي من‬ ‫الدائرة خالل مده اق�صاها �شهر من تاريخه وخالف ذلك �سيتم ا�ستكمال الإجراءات‬ ‫�إجراءات التبليغ �أو الن�شر املن�صو�ص عليها يف املادتني (‪ )7،6‬من قانون حت�صيل الأموال الأمريية وذلك ا�ستناداً لأحكام املادة (‪ )27‬من قانون ال�ضريبة العامة على‬ ‫ً‬ ‫املبيعات رقم ‪ 6‬ل�سنة ‪ 1994‬وتعديالته‬ ‫علما ب�أن هذه اال�سماء �سيتم ن�شرها على موقع الدائرة الألكرتوين(‪.)www.istd.gov.jo‬‬

‫اياد الق�ضاة‬ ‫املديــر العـــــام‬

‫‪15‬‬


‫‪16‬‬

‫الأخ������������������ي������������������رة‬

‫الثالثاء (‪ )1‬ني�سان (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2610‬‬

‫قراءات‬

‫عمر عيا�صرة‬

‫باختصار‬

‫أردوغان‪...‬إنها‬ ‫شرعية اإلنجاز‬

‫عبد اهلل املجايل‬

‫سؤال على املاشي‬

‫مع ظهور النتائج النهائية لالنتخابات البلدية يف تركيا وقف‬ ‫�أردوغان مزهوا بن�صره الذي �شكل ردا قويا على كل حماوالت الت�شويه‬ ‫املربجمة �ضد حزبه «العدالة والتنمية»‪.‬‬ ‫العدالة والتنمية حازت على ‪ %46‬من الأ�صوات وهذه الن�سبة �أعلى‬ ‫من �سابقتها ب‪ %8‬ما يثبت �أن م�ؤ�شرات �شعبية احلزب تتزايد رغم كل‬ ‫املحاوالت الال�أخالقية للنيل منها‪.‬‬ ‫�أردوغان جتاوز االمتحان ال�صعب ب�سبب �شرعية الإجناز التي تعب‬ ‫هو وحزبه طوال العقد املا�ضي من �أجل تثبيتها يف الأر�ض الرتكية‪.‬‬ ‫بل بظني �أن ال�شعب الرتكي مل يكافئ الرجل كما ينبغي‪ ،‬لكنه‬ ‫يف احل��د املقبول ن��ال ما �أراد وم��ا ي�ستحق بعد �إجن��ازات كبرية ي�صعب‬ ‫ح�صرها‪.‬‬ ‫الرجل قدم لرتكيا الكثري يف اجلانب االقت�صادي وحقق �أرقاما‬ ‫تكاد تقرتب من اخليال‪ ،‬ولعله جنح برتجمة الأرقام �إىل واقع ملمو�س‬ ‫حت�س�سه الأتراك يف معي�شتهم وتعليمهم ويف كل التف�صيالت وهنا جاءت‬ ‫النتيجة ح�صادا كبريا‪.‬‬ ‫طبعا كل االحرتام لل�شعب الرتكي الذي احرتم ال�صندوق وذهب‬ ‫�إليه بزخم غري م�سبوق ليعلن �أن احلياة عادت لتدب يف �أو�صاله وبذلك‬ ‫تكون الر�سالة النهائية «ال خيار �إال ال�صندوق‪.‬‬ ‫�أجمل ما يف انتخابات تركيا ثالثة امور اولها‪ :‬ان ال�صندوق هو‬ ‫املكان املنا�سب ملعرفة االوزان ال�سيا�سية واالجتماعية؛ فال بديل له او‬ ‫عنه‪.‬‬ ‫اما الثانية‪ :‬فهي عودة الربيق مل�شروع اال�سالم ال�سيا�سي يف قلعته‬ ‫االهم وهي تركيا؛ فال�شعوب قالت كلمتها و�أ�سقطت قناع البرتول دوالر‬ ‫دون تردد‪.‬‬ ‫الثالثة‪ :‬فتكمن يف ق�صة �شرعية االجن��از التي �أك��دت أ�ن��ك �إذا ما‬ ‫ق��دم��ت عمال على الأر� ��ض يغري ح�ي��اة ال�ن��ا���س للأف�ضل فلك احلكم‬ ‫وال�شرعية‪.‬‬ ‫اما العرب فال زالت بو�صلتهم تائهة ومل تلتقط اىل اليوم �أيا من‬ ‫الإ�شارات ال�سابقة لكن املنطق يقول انها قادمة رغم التعرث وامل�ؤامرة‪.‬‬

‫الصني تدعو واشنطن لعدم‬ ‫عسكرة الفضاء اإللكرتوني‬ ‫بكني ‪ -‬برتا‬ ‫ق��ال املتحدث با�سم وزارة اخلارجية ال�صينية هونغ يل �أم�س‬ ‫�أن ال�صني الحظت ت�صريحات وزير الدفاع الأمريكي املتعلقة بعدم‬ ‫ع�سكرة الف�ضاء الإلكرتوين‪ ،‬معربا عن �أمل بالده �أن يحول اجلانب‬ ‫الأمريكي هذه الت�صريحات �إىل �إجراءات فعلية‪.‬‬ ‫وك��ان وزي��ر الدفاع الأم�يرك��ي ت�شاك هاغل ق��ال يف ت�صريحات‬ ‫�صحفية �إن وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) �ستتح ّلى ب�ضبط‬ ‫النف�س يف ا�ستخدام اجلي�ش يف الف�ضاء الإل�ك�تروين‪ ،‬حا ّثا ال��دول‬ ‫الأخرى �أن تفعل املثل‪.‬‬

‫حتايلت �سيارة على �إ� �ش��ارة مم�ن��وع امل ��رور امل��زروع��ة على‬ ‫نا�صية �أحد ال�شوارع لتدل على �أن ال�شارع يف اجتاه واحد‪ ،‬فقام‬ ‫�سائق ال�سيارة باملرور باالجتاه املمنوع لكن وهو يقود ال�سيارة‬ ‫للخلف‪ .‬ت�ساءلت‪ ،‬هل تعفيه هذه الطريقة من حترير خمالفة‬ ‫«معاك�سة ال�سري»؟ للعلم ال�سيارة التي ر�أيتها تفعل ذلك هي‬ ‫�سيارة تابعة للأمن العام‪.‬‬ ‫�أع �ت �ق��د �أن ه ��ذا امل���ش�ه��د ي���ص��ور ن��وع�ي��ة م��ن امل���س��ؤول�ين‬ ‫ميار�سون الف�ساد‪ ،‬لكنهم يقنعون �أنف�سهم ب�أنهم ملتزمون يف‬ ‫القانون‪.‬‬

‫موجة غبار وأتربة تجتاح الكويت‬

‫الكويت ‪ -‬برتا‬

‫�أحد �شوارع نيودلهي القدمية‬

‫اجتاحت موجة غبار وات��رب��ة �أم����س مناطق وا�سعة م��ن الكويت ما‬ ‫ت�سبب بانخفا�ض معدل الر�ؤية الأفقية �إىل �أقل من ‪ 200‬مرت وانعدامها‬ ‫يف مناطق �أخرى‪ .‬وكانت حالة عدم اال�ستقرار التي ت�شهدها الكويت منذ‬ ‫الأحد ت�سببت بتوقف احلركة املالحية يف موانئ الكويت بينما مل ت�ؤثر‬ ‫على املالحة اجلوية يف مطار الكويت‪.‬‬

‫علي �سعادة‬ ‫ال ت�صلح االنتخابات النقابية �أو الطالبية �أن تكون‬ ‫املقيا�س الوحيد �أو القراءة الدقيقة والوحيدة لتوجهات‬ ‫ال�شارع الأردين‪ ،‬لكنها قد ت�شري �إىل الوجهة التي ت�سري‬ ‫عليها �أمزجة و�أهواء ورغبات النا�س‪.‬‬ ‫وم� ��ن ب�ي�ن ه� ��ذه االن �ت �خ ��اب ��ات �أرى �أن ان �ت �خ��اب��ات‬ ‫اجلامعات‪ ،‬وحتديدا اجلامعة الأردنية التي ت�ضم خليطا‬ ‫م��ن ك��اف��ة ا ألط �ي ��اف والأل� � ��وان والأ�� �ص ��ول ه��ي الأخ �ط��ر‬ ‫والأكرث م�صداقية‪ ،‬و�إذا �أراد احد �أو �أية جهة قيا�س مدى‬ ‫ت � أ�ث�يره‪ ،‬وم��ا ه��و وزن��ه وثقله فعليه �أن يقي�س توجهات‬ ‫طلبة اجلامعة الأردنية دون تدخل �أو حماوالت للت�أثري‬ ‫ه�����������ل ت����ح����س����ن يف الآراء‪.‬‬ ‫ول��ن نتحدث ع��ن النتائج وف�ق��ا للمقاعد الفردية‪،‬‬ ‫الحكومة ق��راءة نتائج فمن املعروف �أن الطلبة يف «الفردي» ينتخبون بناء على‬ ‫العالقات ال�شخ�صية‪ ،‬ب�صورة عامة ولي�س كقاعدة‪ ،‬دون‬ ‫انتخابات «األردن��ي��ة؟! النظر �إىل توجهات الطالب الفكرية‪ ،‬و�سيكون حديثنا‬ ‫عن النتائج وفقا للقائمة التي تعرب عن تيار فكري �أو‬ ‫�سيا�سي وعن برامج انتخابية‪.‬‬ ‫والت�صويت هنا من قبل جميع الطلبة على عك�س‬ ‫املقاعد الفردية‪.‬‬

‫وق��د �أظ�ه��رت نتائج انتخابات احت��اد طلبة اجلامعة‬ ‫الأردنية ت�صدر قائمة «�أهل الهمة» املح�سوبة على االجتاه‬ ‫الإ�سالمي على نظام القوائم بح�صولها على ‪� 7902‬صوت‪،‬‬ ‫بن�سبة ‪ ،%42‬بواقع �أربعة مقاعد وبفارق ي�صل �إىل ‪2500‬‬ ‫� �ص��وت ع��ن �أق� ��رب ق��ائ�م��ة‪ ،‬م��ن جم �م��وع ط�ل�ب��ة اجل��ام�ع��ة‬ ‫الأردن�ي��ة البالغ نحو ‪ 43‬طالبا وطالبة‪ ،‬من بينهم نحو‬ ‫‪ %12‬من الطالب العرب والأجانب‪.‬‬ ‫ولن نتحدث عن الن�سب بخ�صو�ص املقاعد الفردية‬ ‫التي ح�صل عليها االجتاه الإ�سالمي‪ ،‬فالأمر هنا خا�ضع‬ ‫حل�سابات تتعلق بانتخابات الهيئة التنفيذية لالحتاد‪ ،‬وال‬ ‫توجد نية لدى االجتاه الإ�سالمي لإعالن �أ�سماء الطلبة‬ ‫الفائزين على قوائمه من املنتمني لالجتاه الإ�سالمي �أو‬ ‫من املقربني منه‪.‬‬ ‫ول� ��ن ن �خ��و���ض �أي �� �ض��ا يف ات �ه ��ام ��ات وج �ه��ة لبع�ض‬ ‫املح�سوبني على تيار احلكومة يف قيامهم مبنع عدد كبري‬ ‫من م ��ؤازري االجت��اه الإ�سالمي من االنتخاب �أو حرية‬ ‫احل��رك��ة‪ ،‬وات�ه��ام��ات �أخ��رى لبع�ض ا أل��س��ات��ذة باجلامعة‬ ‫الذين �ضيقوا بطريقة �أو ب�أخرى على مر�شحي وم�ؤازري‬ ‫االجتاه الإ�سالمي‪ ،‬فاملو�ضوع �سيطول بني ت�أكيد ونفي‪.‬‬

‫و�إذا ح���س�ب�ن��ا م��ا ح���ص��ل ع�ل�ي��ه االجت� ��اه الإ� �س�لام��ي‬ ‫من مقاعد الفردية‪ ،‬ف��إن ن�سبة ما ح�صل عليه االجت��اه‬ ‫ا إل��س�لام��ي �ستكون م��ا ب�ين ‪� % 35‬إىل ‪ ،%40‬وه��ي ن�سبة‬ ‫قريبة من تقييمات بع�ض منظري احلركة الإ�سالمية‬ ‫و»الإخوان» التي تتحدث عن قاعدة انتخابية تقرتب من‬ ‫هذه الن�سب‪ ،‬وهي نف�س الن�سب التي حققها حزب التنمية‬ ‫والعدالة يف تركيا‪ ،‬وكذلك التي ح�صل عليها الإ�سالميون‬ ‫يف انتخابات ال�شورى يف م�صر‪.‬‬ ‫�أثبتت انتخابات اجلامعة الأردنية ونقابة املعلمني‪،‬‬ ‫وح�ت��ى االن�ت�خ��اب��ات ال�ترك�ي��ة‪� ،‬أن لعبة الإع�ل�ام ال تفيد‬ ‫كثريا و�أنها ما تلبث �أن تتهاوى �أمام �صناديق االقرتاع‪،‬‬ ‫وحم � ��اوالت ا��س�ت�ن���س��اخ ال�ت�ج��رب��ة امل���ص��ري��ة يف الت�ضليل‬ ‫الإعالمي لن تعطي �أية نتائج‪ ،‬ف�إق�صاء الإ�سالميني يف‬ ‫م�صر مل تكن نتيجة للعبة ا إلع�لام�ي��ة ‪-‬على �أهميتها‬ ‫وخطورتها‪ -‬و�إمنا نتيجة لتدخل مبا�شر من اجلي�ش‪.‬‬ ‫وم� ��ن امل �ف �ي��د ق � ��راءة ن �ت��ائ��ج ان �ت �خ��اب��ات «امل �ع �ل �م�ين»‬ ‫و»الأردن �ي��ة» بعيدا عن الت�شنج والإق�صاء والتقليل من‬ ‫قيمة الآخرين‪ ،‬بحجة �أنهم فقط الأكرث تنظيما‪ ،‬فامل�س�ألة‬ ‫متعلقة هنا مبيول الناخبني‪ ،‬ولي�س بح�سن التنظيم‪.‬‬

‫رياضة القفز تودي بحياة ‪ 3‬أشخاص يف ‪ 48‬ساعة بسويسرا‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫ق�ضت ��ش��اب��ة م��ن ه ��واة ري��ا��ض��ة ال�ق�ف��ز باملظلة‬ ‫املعروفة با�سم "باي�س جامب"‪ ،‬الأح��د‪ ،‬يف �سوي�سرا‬ ‫ب�ع��دم��ا �أل �ق��ت نف�سها يف ال �ه��اوي��ة ومل ت�ت�م�ك��ن من‬ ‫احل�ف��اظ على توازنها يف ال�ه��واء‪ ،‬بح�سب م��ا �أعلنت‬ ‫ال�شرطة‪ ،‬لريتفع ع��دد القتلى ج��راء ه��ذه الريا�ضة‬ ‫�إىل ثالثة يف غ�ضون �ساعات قليلة‪.‬‬

‫وق�ضت ال�شابة البالغة من العمر ‪ 35‬عاماً على‬ ‫ال �ف��ور‪ ،‬وع�ن��دم��ا و�صلت ف��رق الإن �ق��اذ �إىل امل�ك��ان مل‬ ‫ت�ستطع فعل �شيء �سوى ت�أكيد وفاتها‪.‬‬ ‫وبح�سب العنا�صر الأولية للتحقيق‪ ،‬ف�إن ال�شابة‬ ‫ال�ت��ي ك��ان��ت برفقة رج�ل�ين ك��ان��ت الثالثة يف ترتيب‬ ‫القافزين‪ .‬ول�سبب مازال جمهو ًال فقدت توازنها يف‬ ‫الهواء وا�صطدمت باحلافة ال�صخرية بعدما فتحت‬ ‫مظلتها‪ ،‬ف�سقطت يف قعر الوادي‪.‬‬

‫املدير العام‬ ‫يوميــة ‪� -‬أردنيــة ‪� -‬شاملــة‬

‫ت�صدر عن دار ال�سبيل لل�صحافة والتوزيع‬

‫جميل �أبو بكر‬

‫وع�شية ه��ذه احل��ادث��ة‪ ،‬قتل �شخ�صان يف جبال‬ ‫الأل��ب و�أ�صيب ثالث بجروح بعدما قفزا من طائرة‬ ‫مروحية‪ ،‬بعد ظهر ال�سبت‪ ،‬بهدف الهبوط يف وادي‪.‬‬ ‫ل�ك��ن ل�سبب مل ي �ح��دد ب�ع��د ان �ح��رف��وا يف هبوطهم‬ ‫و�سقطوا يف �أحد املراعي‪ .‬ويق�ضي �سنوياً ‪� 20‬شخ�صاً‬ ‫ج��راء ريا�ضة "وينغ�سوت" (ال�ب��زة املجنحة) التي‬ ‫تقوم على القفز من علو مرتفع والطريان بوا�سطة‬ ‫بزة ذات جناحني‪.‬‬

‫رئي�س التحرير‬

‫عاطف اجلوالين‬

‫ال�سبيل على الفي�سبوك‬ ‫املوقع الإلكرتوين‬ ‫‪www.assabeel.net‬‬

‫‪www.facebook.com/Assabeel.Newspaper‬‬ ‫ال�سبيل على تويرت‬ ‫‪twitter.com/assabeeldotnet‬‬

‫اال�شرتاكات‪:‬‬ ‫داخل الأردن‪:‬‬ ‫للأفراد ‪ 40‬ديناراً‬ ‫للم�ؤ�س�سات‪ 75 :‬ديناراً‬

‫رقم االيداع لدى‬

‫املكاتب‪ :‬عمان �شارع الأردن �شمال م�ست�شفى‬

‫دائرة املكتبة‬

‫‪ 75‬ديناراً‬

‫الوطنية‬

‫اال�ستقالل بجانب مدار�س العروبة جممع‬

‫�إ�ضافة لتكاليف النقل والربيد‬

‫(‪/2002/92‬د)‬

‫هاتف‪ - 5692853 5692852 :‬فاك�س‪5692854 :‬‬

‫خارج الأردن ‪:‬‬

‫ال�ضياء التجاري‬

‫العنوان الربيدي‪:‬‬ ‫�ص‪.‬ب ‪213545‬‬

‫احل�سني ال�شرقي ‪11121‬‬ ‫عمان الأردن‬

01 16 2610  

صحيفة السبيل اليومية الأردنية

Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you