Issuu on Google+

‫تعميم يطلب دراسة حدود البلديات وفقا لخرائط جديدة‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫طلبت وزارة ال�ش�ؤون البلدية من بلديات اململكة البدء بدرا�سة وحتديد حدودها‬ ‫وفقا خلرائط جديدة مت و�ضعها من قبل دائرة التنظيم يف الوزارة‪.‬‬ ‫وقال التعميم الذي طلب �إجناز الدرا�سات وحتديد احلدود بال�سرعة الالزمة ان‬ ‫الوزارة �ستقر احلدود اجلديدة وفقا خلرائط دائرة التنظيم‪.‬‬ ‫وطلب التعميم م��ن البلديات إ�ق ��رار احل��دود واملخططات اجل��دي��دة م��ن قبل‬ ‫املجال�س البلدية ثم رفعها اىل احلكام االداريني ليقوموا بو�ضع تن�سيباتهم الالزمة‬ ‫ثم رفعها اىل وزير ال�ش�ؤون البلدية التخاذ القرار املنا�سب ب�ش�أنها‪.‬‬ ‫الأربعاء ‪ 18‬جمادى الأوىل ‪ 1435‬هـ ‪� 19‬آذار‬

‫‪ 2014‬م ‪ -‬ال�سنة ‪21‬‬

‫‪� 16‬صفحة‬

‫‪ 250‬فل�س ًا‬

‫العدد ‪2597‬‬

‫الن�سور للنواب‪ :‬طرد ال�سفري يتيح للحكومة الإ�سرائيلية اال�ستمرار مبمار�ساتها يف تهويد القد�س‬

‫جلسة النواب تنتهي بانتصار الحكومة‬ ‫وبقاء السفري واعتقال نجل الدقامسة‬

‫نبيل حمران وع�صام مبي�ضني‬ ‫انتهت جل�سة جمل�س النواب �أم�س بانت�صار احلكومة‬ ‫وبقاء ال�سفري الإ�سرائيلي يف بيته عمان‪ ،‬وبقاء اجلندي‬ ‫�أحمد الدقام�سة يف �سجنه يف �أم اللولو‪ ،‬واعتقال جنله‬ ‫ع�ق��ب اع�ت���ص��ام ��ص��اخ��ب ن �ف��ذه ال�ع���ش��رات �أم� ��ام املجل�س‬ ‫ل���ص��رار على مطلبهم ب�إطالق‬ ‫لل�ضغط على ال�ن��واب ل� إ‬ ‫والده‪.‬‬ ‫جمل�س ال �ن��واب ا�ضطر �إىل الت�صويت على الثقة‬ ‫باحلكومة بعد �أن �أك��د الن�سور للنواب �أن احلكومة لن‬ ‫تطرد ال�سفري الإ�سرائيلي من عمان‪ ،‬ولن ت�ستدعي �سفري‬ ‫اململكة من تل ابيب‪ ،‬كما طالب النواب منها ذلك رد على‬ ‫قتل جنود "�إ�سرائيليني" للقا�ضي رائد زعيرت االثنني‬ ‫املا�ضي‪.‬‬ ‫وعدد الن�سور يف خطابه �أمام النواب قبيل الت�صويت‬

‫على ثقة عدة تداعيات لطرد ال�سفري الإ�سرائيلي منها‬ ‫أ�ن �ه��ا ت�شكل خ�ط��وة للحكومة الإ��س��رائ�ي�ل�ي��ة ال��س�ت�م��رار‬ ‫ممار�ساتها يف تهويد ال�ق��د���س‪ ،‬وينهي ج�ه��ود احلكومة‬ ‫خ�ل�ال ال���س�ف�ير الأردين يف م�ت��اب�ع��ة �� �ش� ��ؤون ال���س�ج�ن��اء‬ ‫الأردنيني يف ال�سجون الإ�سرائيلية والعمل على �إطالق‬ ‫�سراحهم‪.‬‬ ‫وكان ملفتا �أال ينب�س الن�سور ببنت �شفه عن موقف‬ ‫احل �ك��وم��ة م��ن م�ط�ل��ب ال �ن��واب امل�ت�ع�ل��ق ب ��إط�ل�اق ��س��راح‬ ‫الدقام�سة‪� ،‬إذ جتاهل ذكره يف بيان حددت فيه احلكومة‬ ‫موقفها من جميع مطالب النواب الثمانية‪.‬‬ ‫ت�صويت النواب �أ�سفر عن جتديد الثقة باحلكومة؛‬ ‫�إذ حجب الثقة عنها ‪ 29‬نائبا ومنحها الثقة ‪ 81‬نائبا‪،‬‬ ‫بينما امتنع عن الت�صويت ‪ 20‬نائبا وغاب عن اجلل�سة ‪18‬‬ ‫نائبا بعذر‪ ،‬ونائبان دون عذر‪.‬‬ ‫من جهة �أخرى ف�ضت قوات الدرك والأمن اعت�صاماً‬

‫أمني عام سلطة املياه‪ :‬حصة املواطن‬ ‫األردني من املياه األقل عامليا‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫ق� ��ال �أم �ي��ن ع� ��ام � �س �ل �ط��ة امل� �ي ��اه امل �ه �ن��د���س‬ ‫توفيق احلبا�شنة خالل حما�ضرة �ألقاها �أم�س‬ ‫الثالثاء يف كلية القيادة والأرك��ان الع�سكرية‬ ‫امل�ل�ك�ي��ة �إن ح���ص��ة امل��واط��ن الأردين م��ن امل�ي��اه‬ ‫الأقل عامليا‪.‬‬ ‫وع��ر���ض ال�ه�ن��داوي �أهمية امل�ي��اه وال�ت� أ�ث�يرات‬ ‫املناخية خ�لال الأع� ��وام الأخ�ي�رة وم��ا تبعها من‬ ‫تراجع يف كميات الهطول املطري‪.‬‬ ‫وق ��ال �إن الأردن ع��ان��ى ع�ل��ى م ��دى ال�ع�ق��ود‬ ‫الطويلة املا�ضية من االثار الكبرية التي خلفتها‬ ‫ال �� �ص��راع��ات يف م�ن�ط�ق��ة ال �� �ش��رق االو�� �س ��ط‪ ،‬وم��ا‬ ‫تبعها من �أزم��ات �سيا�سية مبا فيها تدفق مئات‬

‫االالف من الالجئني ال�سوريني اىل اململكة‪ ،‬وما‬ ‫�شكله من �ضغوطات على البنى التحتية للمياه‬ ‫وال���ص��رف ال�صحي وال�ط��اق��ة‪ ،‬مبينا �أن االرق��ام‬ ‫ت�شري �إىل ان الأردن يحتاج اىل ما يزيد على ‪2‬ر‪1‬‬ ‫مليار دينار‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ار احلبا�شنة ان الأردن يعتمد اعتمادا‬ ‫كبريا على مياه االم�ط��ار مبعدل هطول ح��وايل‬ ‫‪ 8300‬مليون مرت مكعب يف ال�سنوات املاطرة‪ ،‬مبينا‬ ‫�أن ما ي�ستفاد منه حوايل ‪ 8‬باملئة �سنويا منها كمياه‬ ‫�سطحية وجوفية‪.‬‬ ‫وب�ين ان��ه ي��وج��د يف الأردن ‪ 12‬حو�ضا مائيا‬ ‫و‪� 10‬سدود رئي�سية تخزن ‪ 325‬مليون مرت مكعب‪،‬‬ ‫والع�شرات من احلفائر وال�سدود الرتابية‬ ‫ب�سعة تخزينية ‪ 80-60‬مليون مرت مكعب‪3 .‬‬

‫أمريكا توقف أنشطة سفارة وقنصليات‬ ‫سوريا لديها وتطلب من دبلوماسييها الرحيل‬ ‫وا�شنطن ‪ -‬االنا�ضول‬ ‫�أعلنت الواليات املتحدة �أم�س الثالثاء �أنها قررت‬ ‫�إيقاف جميع ن�شاطات ال�سفارة والقن�صليات ال�سورية‬ ‫يف ال�ب�لاد‪ ،‬ردا على «الفظائع التي ارتكبها نظام ب�شار‬ ‫الأ� �س��د �ضد ال�شعب ال �� �س��وري»‪ .‬وق��ال ب�ي��ان ��ص��ادر من‬ ‫وزارة اخلارجية الأمريكية �إن «الواليات املتحدة �أبلغت‬ ‫احلكومة ال�سورية اليوم الثالثاء ب�أن عليها �إيقاف جميع‬ ‫ن�شاطات �سفارتها يف وا�شنطن وقن�صلياتها يف مدينة‬ ‫تروي يف والية مي�شيغان‪ ،‬وهيو�سنت يف والية تك�سا�س»‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ار البيان �إىل «منع جميع الديبلوما�سيني‬

‫ال �ع��ام �ل�ين يف ال �� �س �ف��ارة وق�ن���ص�ل�ي��ات�ه��ا م ��ن مم��ار��س��ة‬ ‫واجباتهم القن�صلية والديبلوما�سية و�أن عليهم مغادرة‬ ‫البالد طاملا مل يحمل �أي منهم اجلن�سية الأمريكية»‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف البيان �أن «العالقات الديبلوما�سية بني‬ ‫ال��والي��ات امل�ت�ح��دة و��س��وري��ا �ست�ستمر ب��رغ��م اخل�لاف‬ ‫بني احلكومتني كتعبري عن العالقات الطويلة االمد‬ ‫م��ع ال�شعب ال�سوري وه��و �أم��ر �سيبقى لفرتة طويلة‬ ‫من بعد رحيل اال�سد»‪ ،‬جمدداً تعهد الواليات املتحدة‬ ‫با�ستمرار م�ساعدة «الذين يرغبون بحدوث تغيري يف‬ ‫�سوريا لإنهاء املجازر وحل االزمة بالتفاو�ض مبا يخدم‬ ‫ال�شعب ال�سوري»‪.‬‬

‫بوتني يواصل تحدي الغرب ويوقع‬ ‫اتفاقية ضم القرم إىل روسيا‬ ‫مو�سكو‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫قال الرئي�س الرو�سي «فالدميري بوتني» �إن �شبه‬ ‫جزيرة القرم �أر�ض رو�سية تاريخية واال�ستفتاء فيها‬ ‫جرى ب�شكل ينا�سب القوانني الدولية‪.‬‬ ‫ج ��اء ذل ��ك يف ك�ل�م��ة ل��ه خ�ل�ال م��را� �س��م توقيع‬ ‫ات�ف��اق�ي��ة ان���ض�م��ام �شبه ج��زي��رة ال �ق��رم �إىل رو�سيا‬ ‫و�إعالنها جمهورية احتادية جديدة تابعة لرو�سيا‬ ‫الفيدرالية‪� ،‬أ�ضاف فيها �أن القرم منطقة متعددة‬

‫القوميات وينبغي �أن يكون فيها ثالث لغات ر�سمية‬ ‫هي الرو�سية والأوكرانية والتتارية‪.‬‬ ‫و�أكد بوتني �أن القرم هي منطقة ا�سرتاتيجية ال‬ ‫ميكن �أن تبقى �سوى حتت ال�سيادة الرو�سية‪ ،‬مو�ضحاً‬ ‫�أن رو�سيا احرتمت دائماً وحدة الأرا�ضي الأوكرانية‪،‬‬ ‫داعياً �إىل عدم اال�ستماع ملن ي�سعون لبث اخلوف من‬ ‫رو�سيا‪ ،‬قائ ً‬ ‫ال‪« :‬ال نريد تق�سيم �أوكرانيا‪ ،‬وال حاجة‬ ‫لنا بذلك‪ ،‬و�ستبقى القرم �أر�ض ال�شعوب التي‬ ‫عا�شت هناك على مدى الع�صور»‪.‬‬ ‫‪9‬‬

‫�أم��ام جمل�س ال�ن��واب ��ش��ارك فيه ع��دد م��ن أ�ب�ن��اء ع�شرية‬ ‫ال��دق��ام���س��ة ون��ا� �ش �ط��ون‪ ،‬واع�ت�ق�ل��ت ع ��دة �أ� �ش �خ��ا���ص من‬ ‫�ضمنهم جنل اجلندي �أحمد الدقام�سة‪.‬‬ ‫و�أ� �ص �ي��ب ث�لاث��ة م��ن أ�ق � ��ارب اجل �ن��دي ال��دق��ام���س��ة‪،‬‬ ‫وه��م زي��اد الدقام�سة و�سيف الدقام�سة و�أحمد عبداهلل‬ ‫الدقام�سة‪ ،‬ووفق �شهود عيان ف�إن �سيارات الدفاع املدين‬ ‫قامت على الفور بنقل امل�صابني للم�ست�شفى‪.‬‬ ‫واعتقلت الأجهزة الأمنية عددا من املحتجني‪ ،‬وهم‪:‬‬ ‫نور الدقام�سة و�ساهر الدقام�سة‪ ،‬وبينما فر�ض الأمن‬ ‫ال �ع��ام وال ��درك ط��وق��ا ح��ول جمل�س ال �ن��واب؛ خ��وف��ا من‬ ‫اقتحامه من قبل املواطنني الغا�ضبني‪.‬‬ ‫وهاجم �أبناء ع�شرية الدقام�سة النواب الذين منحوا‬ ‫الثقة حلكومة الن�سور‪ ،‬رافعني �أحذيتهم باجتاه جمل�س‬ ‫النواب‪ ،‬تعبرياً عن ا�ستيائهم بعدم ت�صويت النواب‬ ‫للمطالبة بالإفراج عن اجلندي �أحمد الدقام�سة‪5 .‬‬

‫مواطنون يطالبون بإعادة فتح‬ ‫التسجيل لتقديم دعم املحروقات‬ ‫حارث عواد‬ ‫طالب مواطنون احلكومة بتمديد فرتة تقدمي دعم املحروقات‬ ‫�إلكرتونيا مل��دة �أ�سبوع �آخ��ر‪ ،‬بعدما تبني لهم �أن عملية �إدخالهم‬ ‫لبياناتهم �إلكرتونيا كانت غري �صحيحة‪.‬‬ ‫وق��ال امل��واط��ن حممد اخلاليلة إ�ن��ه ق��دم طلبا للح�صول على‬ ‫الدعم تبني �أن طلبه �ألغي ومل يعتمد لعدم تعبئة النموذج ب�صورة‬ ‫�صحيحة‪ ،‬الف�ت��ا �إىل أ�ن��ه ت�ف��اج��أ ب�ع��دم ق�ب��ول طلبه عندما انتهت‬ ‫فرتة التقدمي عندما حاول اال�ستعالم عن طلبه‪ .‬وتلقت «ال�سبيل»‬ ‫ات �� �ص��االت م��ن م��واط�ن�ين ط��ال�ب��وا بفتح الت�سجيل جم ��ددا لفرتة‬ ‫حمدودة‪ ،‬ليتمكنوا من �إعادة تقدمي طلبات دعم املحروقات‪.‬‬ ‫من جهة �أخرى تبد�أ دائرة �ضريبة الدخل واملبيعات‪ ،‬اليوم‪ ،‬بتوزيع‬ ‫الدعم النقدي لأرباب الأ�سر العاملني وغري العاملني يف القطاع اخلا�ص‬ ‫ال��ذي��ن تنتهي �أرق��ام�ه��م الوطنية بالرقم ‪ ،3‬وت��اري��خ ميالدهم‬ ‫ي�صادف خالل الن�صف الأول من �أي عام (من‪� /1/1‬إىل ‪6 .)30/6‬‬

‫عباس هدد بفصل‬ ‫كل من يتصل بدحالن‬ ‫ال�ضفة الغربية– �صفا‬

‫�أكدت م�صادر مطلعة لوكالة‬ ‫(�صفا) �شاركت يف اجتماع املجل�س‬ ‫الثوري حلركة فتح الذي انعقد‬ ‫م ��ؤخ��را يف رام اهلل �أن الرئي�س‬ ‫حم �م��ود ع�ب��ا���س �أ� �ص��در ق ��رارات‬ ‫��ص��ارم��ة بف�صل ك��ل م��ن يت�صل‬ ‫�أو يتعامل مع القيادي املف�صول‬ ‫من احلركة حممد دح�لان بعد‬ ‫اجتماع املجل�س الثوري الأخري‪.‬‬ ‫و�أ�� � �ش � ��ارت امل� ��� �ص ��ادر �إىل �أن‬ ‫ال��رئ�ي����س ع�ب��ا���س ك��ان ي�ن��وي قبل‬ ‫اجتماع املجل�س الثوري ف�صل كل‬ ‫القيادات و�أع�ضاء املجل�س الثوري‬ ‫املقربني من دحالن وكانت قوائم‬ ‫الأ� �س �م��اء ج��اه��زة للف�صل‪ ،‬ولكن‬ ‫ق� ��رارات الف�صل ب�ه��ذه الطريقة‬ ‫مل تلق قبوال من عدد من �أع�ضاء‬ ‫م��رك��زي��ة ف �ت��ح و�أم� ��ان� ��ة امل�ج�ل����س‬ ‫ال� �ث ��وري‪ .‬و�أ� �ض��اف��ت امل �� �ص��ادر �أن‬ ‫وجهة نظر الراف�ضني كانت �أن��ه‬ ‫ال يجوز ف�صل �أي ك��ادر �إال �ضمن‬ ‫ال�ل��وائ��ح الداخلية ال�ت��ي تت�ضمن‬ ‫الئحة باملخالفات التي يتم عليها‬ ‫ف�صل ع�ضو �أو قيادي من احلركة‪،‬‬ ‫وهذا ال ينطبق على �أن�صار دحالن‬ ‫يف حركة فتح ملجرد �أنهم‬ ‫‪7‬‬ ‫�أن�صار لدحالن‪.‬‬

‫‪ 18‬دولة تبحث حل إشكاليات مطالع األهلة‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫بد أ� علماء فلك و�شريعة و�أكادمييون من‬ ‫‪ 18‬دولة عربية وا�سالمية اجتماعات يف عمان‬ ‫تهدف اىل تعزيز التعاون ب�أخذ احكام ال�شريعة‬ ‫اال�سالمية واحل�سابات الفلكية الدقيقة يف‬

‫حل ا�شكاليات مطالع الأهلة وحتديد بدايات‬ ‫ال�شهور العربية ومواقيت ال�صالة‪.‬‬ ‫ويناق�ش خم�سون باحثا وع��امل �شريعة‬ ‫خ�براء فلك يف م�ؤمترهم الفلكي اال�سالمي‬ ‫ال�ساد�س ال��ذي ينظمه االحت��اد العربي لعلوم‬ ‫ال �ف �� �ض��اء وال �ف �ل��ك وامل ��رك ��ز اجل� �غ ��رايف امل�ل�ك��ي‬

‫االردين‪ :‬علوم الفلك والتقاومي بني الرتاث‬ ‫اال�سالمي واملعا�صرة وجتارب دولهم يف م�سعى‬ ‫للخروج مب�شروع لتوحيد التقومي اال�سالمي‬ ‫ليالئم الظروف املعا�صرة‪.‬‬ ‫ودعا وزير ال�ش�ؤون البلدية املهند�س وليد‬ ‫امل���ص��ري يف كلمة افتتح بها امل ��ؤمت��ر مندوبا‬ ‫ع��ن رئي�س ال� ��وزراء اىل � �ض��رورة العمل على‬ ‫تكثيف اجل�ه��ود م��ن قبل العلماء والباحثني‬ ‫وامل�ؤ�س�سات املعنية بعلوم الفلك لدفع التقدم‬ ‫علميا وتقنيا بهذا املجال‪.‬‬ ‫وق��ال امني عام االحت��اد العميد الدكتور‬ ‫املهند�س عوين اخل�صاونة ان امل�ؤمتر يناق�ش‬ ‫‪ 60‬ورقة عمل ودرا�سة وبحث حول التطبيقات‬ ‫الف�ضائية الفلكية يف ال�شريعة اال�سالمية‬ ‫ومفاهيم علمية فلكية وكونية يف �آيات القر�آن‬ ‫الكرمي‪.‬‬ ‫وب �ي�ن اه �م �ي��ة امل� � ؤ�مت ��ر يف ت��رك �ي��زه على‬ ‫م��و� �ض��وع ال �ت �ق��اومي ب�ي�ن ال �ت��راث واحل��داث��ة‬ ‫وط��رق حتديد ر�ؤي��ة الأهلة وب��داي��ات ال�شهور‬ ‫وكيفية �إع��داد خريطة جغرافية حتتوي على‬ ‫اجت��اه��ات القبلة وم��واق�ي��ت ال���ص�لاة وكيفية‬ ‫ت��دري ����س ع�ل��م ال�ف�ل��ك ال �ع��رب��ي اال� �س�لام��ي يف‬ ‫املرحلتني املدر�سية واجلامعية‪.‬‬

‫مجندات إسرائيليات يقتحمن باحات األقصى‬ ‫القد�س املحتلة‪ -‬ال�سبيل‬ ‫اقتحمت جمندات �إ�سرائيليات بلبا�سهن الع�سكري �أم�س الثالثاء‪ ،‬باحات امل�سجد الأق�صى املبارك‬ ‫من جهة باب املغاربة و�سط حرا�سة م�شددة من �شرطة االحتالل اخلا�صة‪ .‬وقال املن�سق الإعالمي‬ ‫مل�ؤ�س�سة الأق�صى للوقف والرتاث حممود �أبو العطا لوكالة «�صفا» �إن ‪ 97‬جمندة �إ�سرائيلية اقتحمن‬ ‫منذ �ساعات ال�صباح امل�سجد الأق�صى على �شكل جمموعتني‪ ،‬ونظمن جولة يف باحاته وعند �صحن قبة‬ ‫ال�صخرة برفقة مر�شدات حتدثن عن الهيكل املزعوم ومعامله‪.‬‬

‫‪7‬‬


‫مـحـلـي‬

‫‪2‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫خفايـا *‬ ‫ �أمني عام وزارة الداخلية ال�سابق �سامح املجايل الذي‬‫نقل م�ست�شارا يف الديوان امللكي ل�ش�ؤون الع�شائر خ�ص�ص له‬ ‫مكتب يف وزارة الداخلية‪ ،‬وهناك م�ساعدون له مت�صرفون‬ ‫ل�ش�ؤون الع�شائر‪.‬‬ ‫ راج��ع وزارة الزراعة �أك�ثر من خم�سة ن��واب مقدمني‬‫طلبات متنوعة قبل يوم واحد من جل�سة الثقة بحكومة الن�سور‪.‬‬ ‫ رئي�س �أح��د �أح��زاب الو�سط والقيادات �أك��دوا �أنهم ال‬‫يعرفون عدد الأع�ضاء املنت�سبني �أو عدد الفروع املنت�شرة يف‬ ‫خمتلف املحافظات‪.‬‬ ‫ عقد �ضباط ارتباط الرفق باحليوانات من ‪ 17‬دولة‬‫اجتماعات مغلقة يف فندق جنيفا لتطبيق مفهوم معاملة‬ ‫�إن�سانية لها‪.‬‬ ‫ الهيئة امللكية ل�ل�أف�لام ع��ر��ض��ت ع�ل��ى �أم��ان��ة عمان‬‫ا�ستغالل �صناعة الأف�لام لت�سليط ال�ضوء وتوجيه ر�سائل‬ ‫تعنى ببع�ض املمار�سات واملظاهر التي تخ�ص العمل البلدي‬ ‫مثل النظافة والبيئة‪.‬‬

‫‪kafiea2000@gmail.com‬‬

‫الأربعاء (‪� )19‬آذار (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2597‬‬

‫«املعلمني»‪ :‬تكلفة انتخابات نقابتنا‬ ‫متواضعة جدا‬ ‫ال�سبيل– �أمين ف�ضيالت‬

‫�أك��د جمل�س نقابة املعلمني الأردن �ي�ين‬ ‫ان الكلفة املالية النتخابات نقابة املعلمني‬ ‫م�ت��وا��ض�ع��ة ج ��دا‪ ،‬م ��ؤك ��دا �أن م��ا ن���ش��ر على‬ ‫مواقع اخبارية ومواقع التوا�صل االجتماعي‬ ‫حول تكاليف االنتخابات واجراءاتها وجلنة‬ ‫اال�شراف على االنتخابات عار ال�صحة‪.‬‬ ‫وقالت النقابة يف بيان تو�ضحي م�ساء‬ ‫ام�س حول ما ن�شر يف بع�ض و�سائل االعالم‬ ‫ع��ن تكاليف االن�ت�خ��اب��ات��ن �إن تلك الأخ�ب��ار‬ ‫ت�ب�ت�ع��د يف جم�م�ل��ه ع��ن امل�ه�ن�ي��ة الإع�لام �ي��ة‬ ‫املطلوبة‪.‬‬ ‫و�أك � ��د امل �ج �ل ����س ع� ��دم ت��دخ �ل��ه يف �إدارة‬ ‫االن �ت �خ��اب��ات‪ ،‬م ��ع االق �ت �� �ص��اد احل �ق �ي �ق��ي يف‬ ‫النفقات التي مل تتجاوز ‪� 43‬ألف دينار فقط‪،‬‬ ‫لي�س كما تدعي هذه املواقع ب�أنه جتاوز الربع‬ ‫مليون دينار!‬ ‫وتاليا ن�ص البيان‪:‬‬ ‫�إ� �ش��ارة اىل م��ا ن�شر على بع�ض امل��واق��ع‬ ‫االلكرتونية ومواقع التوا�صل االجتماعي‪،‬‬ ‫حول تكاليف االنتخابات واجراءاتها وجلنة‬ ‫اال�شراف على االنتخابات‪ ،‬وتو�ضيحا للأمور‬ ‫نبني ما يلي‪:‬‬

‫نائب نقيب املعلمني ح�سام م�شة‬

‫‪ .1‬ق ��ام جم�ل����س ال �ن �ق��اب��ة ب� �ق ��راره رق��م‬ ‫‪ 2599‬بتاريخ ‪2013/12/24‬م بت�شكيل جلنة‬ ‫الدعم اللوج�ستي لالنتخابات التي تقت�صر‬ ‫وظ�ي�ف�ت�ه��ا ع�ل��ى الإع � ��داد وال�ت�ه�ي�ئ��ة لتوفري‬ ‫ج�م�ي��ع االم �ك��ان��ات امل��ادي��ة والإداري� � � ��ة‪ ،‬مثل‬ ‫خم��اط �ب��ة ال�ه�ي�ئ��ة امل���س�ت�ق�ل��ة ل�لان �ت �خ��اب��ات‪،‬‬

‫«األمانة» تؤجل سحب موظفيها من البلديات‬ ‫حتى تموز املقبل‬

‫ال�سبيل‪ -‬عهود حم�سن‬

‫�أكدت م�صادر مطلعة ب�أمانة عمان‬ ‫الكربى �أن��ه قد مت �إرج��اء ق��رار �سحب‬ ‫م��وظ �ف��ي الأم� ��ان� ��ة امل �ن �ت��دب�ين للعمل‬ ‫يف ال �ب �ل��دي��ات حل�ي�ن �إ�� �ص ��دار ال�ك���ش��ف‬ ‫ال�ت�ن��اف���س��ي الأ� �س��ا� �س��ي ل�ل�م��وظ�ف�ين يف‬ ‫�شهر مت��وز للعام احل��ايل التي �سيقوم‬ ‫ال��دي��وان بعد �إ� �ص��داره بتعبئة �شواغر‬ ‫البلديات‪.‬‬ ‫وب �ي �ن��ت لـ"ال�سبيل" �أن دي� ��وان‬ ‫اخل ��دم ��ة امل��دن �ي��ة ووزارة ال �ب �ل��دي��ات‬ ‫قامتا مبخاطبة �أم�ي�ن ع�م��ان لإرج��اء‬ ‫ال �ق��رار حل�ين �إجن� ��از ج ��دول تعيينات‬ ‫البلديات‪ ،‬و�إ� �ص��داره وامل�صادقة عليه‪،‬‬ ‫ولتكون من خمزون طالبي التوظيف‬ ‫املعتمدة ل��دى دي��وان اخل��دم��ة املدنية‬ ‫ّ‬ ‫ما ّ‬ ‫ودل‬ ‫قل‬

‫ان��ه مت خماطبة البلديات واطالعها‬ ‫على ادخ��ال التعديالت على تعليمات‬ ‫االختيار والتعيني‪ ،‬ا�ضافة اىل ادخال‬ ‫تعديالت على قاعدة البيانات‪ ،‬بحيث‬ ‫ت���س�ت��وع��ب ك��اف��ة امل�ت�ط�ل�ب��ات اخل��ا��ص��ة‬ ‫بالرت�شيح‪.‬‬ ‫وم ��ا ي� ��زال ال�ت�ع�ي�ين ع�ل��ى ال�ف�ئ��ات‬ ‫الأخ ��رى (الأوىل والثانية والثالثة)‬ ‫ما يزال موقوفا اىل حني �إق��رار ا�س�س‬ ‫اخ �ت �ي��ار ه ��ذه ال �ف �ئ��ات م��ن ق�ب��ل دي ��وان‬ ‫اخلدمة املدنية‪ ،‬ومن ثم تعميمها على‬ ‫البلديات‪.‬‬ ‫وب � ��د�أت وزارة ال �� �ش ��ؤون ال�ب�ل��دي��ة‬ ‫بت�سيري �إج��راءات التعيني على �شواغر‬ ‫عمال الوطن يف بلديات اململكة املختلة‬ ‫ل�ل�ع��ام احل ��ايل‪ ،‬ح�ي��ث مت االن�ت�ه��اء من‬ ‫امل���ص��ادق��ة على ق ��رارات جمموعة من‬

‫مبنى �أمانة عمان‬

‫عمال الوطن يف بلديات خمتلفة‪ ،‬وذلك‬ ‫وف�ق��ا لتعليمات التعيني على الأج��ور‬ ‫ال �ي��وم �ي��ة ال� ��� �ص ��ادرة مب�ق�ت���ض��ى ن�ظ��ام‬ ‫موظفي البلديات‪.‬‬ ‫يذكر �أن نظام موظفي البلديات‬ ‫املعدل الذي بد�أ تنفيذه فعليا اعتبارا‬

‫من (تاريخ ن�شره باجلريدة الر�سمية)‬ ‫�أخ�ضع التعيني يف البلديات لتعليمات‬ ‫اختيار‪ ،‬وتعيني املوظفني يف الوظائف‬ ‫احل �ك ��وم �ي ��ة � �ض �م��ن ال� �ف� �ئ ��ات االوىل‬ ‫وال�ث��ان�ي��ة وال�ث��ال�ث��ة وال�ع�ق��ود ال�شاملة‬ ‫مبقت�ضى احكام نظام اخلدمة املدنية‪.‬‬

‫حممد عالونة‬

‫البعد الثالث‬

‫هل تخلط األزمة‬

‫وتوفري ال�صناديق‪ ،‬وترتيبات ت�شكيل اللجان‬ ‫العليا واملركزية والفرعية مع معايل وزير‬ ‫ال�ترب �ي��ة وال�ت�ع�ل�ي��م الأك � ��رم وط �ب��اع��ة دل�ي��ل‬ ‫االج� ��راءات لالنتخابات‪ ،‬علما ب ��أن اللجنة‬ ‫قد انتهى دورها مبجرد االعالن عن "جلنة‬ ‫الإ�شراف على االنتخابات" برئا�سة عطوفة‬ ‫امني عام وزارة الرتبية والتعليم‪.‬‬ ‫‪ .2‬ما �أثري حول تكلفة االنتخابات وانها‬ ‫تتجاوز رب��ع مليون دي�ن��ار ع��ا ٍر ع��ن ال�صحة‬ ‫وتتحكم فيه االه��واء وال��رغ�ب��ات؛ ا�ستغالال‬ ‫للحالة االنتخابية‪ ،‬وان تكاليف االنتخابات‬ ‫حتى ‪ 2014/3/18‬ه��و ‪� 42‬أل�ف��ا و‪ 500‬دينار‬ ‫و‪ 905‬فل�سات‪ ،‬ولن تتجاوز يف حدها االعلى‬ ‫مائة ال��ف دي�ن��ار‪ ،‬رغ��م ال��زي��ادة الكبرية على‬ ‫اللجان االنتخابية بن�سبة ‪ ،%35‬وه��و مبلغ‬ ‫ي �ع��د م�ت��وا��ض�ع��ا اذا م��ا ع��رف �ن��ا ان جم�م��وع‬ ‫ال�ع��ام�ل�ين يف االن �ت �خ��اب��ات ق��د جت ��اوز ‪3000‬‬ ‫�شخ�ص‪.‬‬ ‫‪ .3‬و�إذا م��ا ق ��ورن ه ��ذا ال��رق��م بنفقات‬ ‫ان�ت�خ��اب��ات الهيئة الت�أ�سي�سية وال�ب��ال�غ��ة ‪63‬‬ ‫�ألف دينار رغم ت�سخري كافة امكانيات وزارة‬ ‫الرتبية والتعليم �آن��ذاك (موا�صالت‪ ،‬نقل‪،‬‬ ‫عمال‪ ،‬موظفني‪ ،‬قرطا�سية‪ ،‬اث��اث‪ )... ،‬ف�إن‬ ‫التكلفة اجلديدة تعد متوا�ضعة جدا‪.‬‬

‫‪ 767‬الج ًئا سوريا‬ ‫عربوا الحدود األردنية‬ ‫يف ‪ 48‬ساعة‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫ا�ستقبلت ق ��وات ح��ر���س احل��دود‬ ‫خ�ل��ال ال � � �ـ‪� � 48‬س��اع��ة امل��ا� �ض �ي��ة ‪767‬‬ ‫الجئا �سوريا معظمهم من االطفال‬ ‫والن�ساء وال�شيوخ من عدة نقاط على‬ ‫احلدود االردنية ال�سورية التي متتد‬ ‫مل�سافة تزيد على ‪ 376‬كيلومرتا‪.‬‬ ‫وت�ع��ام�ل��ت ق ��وات ح��ر���س احل��دود‬ ‫مع العديد من الالجئني ال�سوريني‬ ‫امل �� �ص��اب�ين وق ��دم ��ت ل �ه��م اخل��دم��ات‬ ‫ال� �ط� �ب� �ي ��ة وال � �ع�ل��اج � �ي� ��ة ال� �ع ��اج� �ل ��ة‬ ‫وال� ��� �ض ��روري ��ة حل�ي�ن ن �ق �ل �ه��م ل�ت�ل�ق��ي‬ ‫ال � �ع�ل��اج ال� �ل� ��ازم يف امل �� �س �ت �� �ش �ف �ي��ات‬ ‫االردن � �ي� ��ة ك �م��ا ق��دم��ت ال �ع��دي��د م��ن‬ ‫امل�ساعدات االن�سانية العاجلة لباقي‬ ‫الالجئني متهيدا لنقلهم اىل خميم‬ ‫الزعرتي يف حمافظة املفرق‪.‬‬

‫الخليجية أوراق‬ ‫امللف السوري؟‬ ‫يبدو �أن الواليات املتحدة الأمريكية وجدت نف�سها‬ ‫م�ضطرة �إىل الدخول على خط الأزمة اخلليجية التي‬ ‫ب ��د�أت بخلط �أورق امل�ل��ف ال���س��وري‪ ،‬م��ع زي ��ارة مرتقبة‬ ‫للرئي�س الأمريكي باراك �أوباما لل�سعودية يف �آذار‪.‬‬ ‫ومل��ا كانت جزئية م��ن زي��ارة �أوب��ام��ا تتعلق بطم�أنة‬ ‫الريا�ض التي نظرت بحذر �إىل االتفاق املرحلي الذي‬ ‫تو�صلت �إليه ال��دول الكربى ب�ش�أن الربنامج النووي‪،‬‬ ‫حتمل الزيارة الأخرية للرئي�س الإيراين ح�سن روحاين‬ ‫ل�سلطنة عمان �أهمية مبكان‪ ،‬ت�شي مبقدار عمق الأزمة‬ ‫انفراجا يف الوقت القريب‪.‬‬ ‫التي لن ترى‬ ‫ً‬ ‫بالطبع من �أبرز الأ�سباب امللف ال�سوري واخلالف‬ ‫حول ت�سليح املعار�ضة‪ ،‬وتفا�صيل �أخرى و�ضعت الريا�ض‬ ‫يف موقف ال حت�سد عليه‪ ،‬يف نف�س الوقت مل تبق �أي خط‬ ‫رجعة على اعتبار �أن الف�شل تكرر بامللف امل�صري املتوقع‬ ‫�أن يحرتق يف �أي وقت‪.‬‬ ‫بالن�سبة لقطر التي تتناق�ض والتوجه ال�سعودي‪،‬‬ ‫��س�ت�ج��د ق��ري �ب��ا حت��ال�ف�ه��ا م��ع ك��ل م��ن ال �ك��وي��ت وع �م��ان‬ ‫�أك�ثر ق��وة‪ ،‬رغم �أن الأخريتني تلتزمان احلياد الآن يف‬ ‫حماولة للملمة الو�ضع‪ ،‬و�إع��ادة عقارب ال�ساعة �إىل ما‬ ‫قبل �سحب الإم��ارات وال�سعودية والبحرين ل�سفرائها‬ ‫من الدوحة‪.‬‬ ‫الأزم� ��ة اخل�ل�ي�ج�ي��ة �ستك�شف االرت� � ��دادات املخفية‬ ‫للتدخالت يف ال�ش�أن ال�سوري بغ�ض النظر عن �أي جهة‬ ‫بعينها‪ ،‬تلك ب ��د�أت تظهر الآن على احل ��دود الرتكية‬ ‫والأردنية وال�سعودية ويف لبنان‪.‬‬ ‫تلك الأوراق التي اختلطت لن يعيد مللمتها �سوى‬ ‫العبني رئي�سيني يف املنطقة �إيران وتركيا اللتني بد�أتا‬ ‫ف�ع�ل�ي��ا‪ ،‬وب �ع��د االت �ف��اق ال �ن��ووي ال� ��دويل ال�ل�ع��ب ب�شكل‬ ‫مبا�شر لكن من حتت الطاولة‪ ،‬وذل��ك �سيلقى ترحي ًبا‬ ‫م��ن الأط ��راف امل�ت�ن��ازع��ة ك��اف��ة‪�� ،‬س��واء ك��ان��ت يف ال��داخ��ل‬ ‫ال�سوري �أم يف القوى الداعمة �أي طرف‪.‬‬ ‫م��ن ه �ن��ا ت �ع��ود ال�ت�ح�ل�ي�لات ال �ت��ي ت��داول �ه��ا �سا�سة‬ ‫ق�ب��ل "الربيع العربي"‪ ،‬وحت��دي �دًا م��ن ث�لاث��ة �أع ��وام‪،‬‬ ‫�أن ط�ه��ران و�أن �ق��رة �ستمثالن م�ي��زان ال�ق��وى اجل��دي��د‪،‬‬ ‫حتديدا يف ال�شرق الأو�سط‪ ،‬وما حدث من تقلبات حادة‬ ‫يف املنطقة ميكن �إع��ادت��ه للمربع الأول‪ ،‬وبخا�صة يف‬ ‫م�صر وليبيا و�سوريا‪.‬‬ ‫على ذلك �ستك�شف الأيام كم �أن االنق�سام اخلليجي‬ ‫�سيخدم امل�شروع الغربي حتى لو كانت بع�ض الأطراف‬ ‫ع �ل��ى ح ��ق‪ ،‬و��س�ي�ت�ب�ين الح � ًق ��ا �أن احل �� �ص��ار ال� ��ذي ك��ان‬ ‫ً‬ ‫مفرو�ضا على �إي��ران والتظاهرات التي تعي�شها تركيا‬ ‫الآن لي�ست �إال م�ضيعة للوقت‪ ،‬بل �شراءه حلني هدوء‬ ‫العا�صفة التي متنع الالعبني من ممار�سة هواياتهم‬ ‫حتى لو كانوا حمرتفون‪.‬‬ ‫‪Malawneh0793@yahoo.com‬‬

‫يكتبها‪ :‬خالد �أبو اخلري‬

‫الءات النسور والءات الخرطوم‬

‫قراء «السبيل» توقعوا عدم سقوط الحكومة‪..‬‬ ‫فهل تعززت ثقتهم بالنواب‬

‫ال �ل ��اءات ال� �ث�ل�اث ال �ت��ي رد ف �ي �ه��ا رئ�ي����س‬ ‫ال��وزراء عبداهلل الن�سور على النواب‪ ،‬يف جل�سة‬ ‫�أم�س‪ ،‬ذكرتني بالءات اخلرطوم‪.‬‬ ‫الءات ال �ن �� �س��ور ك��ان��ت ال ل �ط��رد ال���س�ف�ير‬ ‫الإ�سرائيلي‪ ،‬ال ل�سحب ال�سفري الأردين من تل‬ ‫�أبيب‪ ،‬ال لإلغاء املعاهدة‪.‬‬ ‫�أم ��ا الءات ق�م��ة اخل��رط��وم ال�ع��رب�ي��ة التي‬ ‫عقدت يف �أعقاب هزمية ‪ 1967‬فكانت‪ :‬ال �صلح‬ ‫وال اعرتاف وال تفاو�ض مع العدو ال�صهيوين‪.‬‬ ‫‪:‬ال� �ف ��رق ب�ي�ن�ه�م��ا ه ��و ال� �ف ��رق ب�ي�ن ال �ي��وم‬ ‫والأم�س‪..‬‬

‫�أ� �ص��اب��ت ت��وق �ع��ات ق ��راء "ال�سبيل" ب�ع��دم‬ ‫�سقوط حكومة ع�ب��داهلل الن�سور يف الت�صويت‬ ‫على الثقة الذي جرى يف جل�سة �أم�س‪.‬‬ ‫وك� � � ��ان ‪ %85.4‬م � ��ن ق� � � ��راء "ال�سبيل"‬ ‫االل� �ك�ت�روين امل���س�ت�ط�ل�ع��ة �آر ؤا�ه � � ��م ت��وق �ع��وا �أن‬ ‫حكومة عبداهلل الن�سور لن ت�سقط‪.‬‬ ‫وهدد نواب بطرح الثقة باحلكومة على‬ ‫خلفية مطالبهم ب�ش�أن ا�ست�شهاد القا�ضي‬ ‫رائ ��د زع �ي�ت�ر‪ ،‬ب��ر� �ص��ا���ص ج �ن��دي �صهيوين‬

‫فشل النواب‬

‫الفايز مع مني‬

‫جدد جمل�س النواب الثقة حلكومة الدكتور عبد اهلل الن�سور بعد �أن �صوت ل�صاحلها‬ ‫‪ 81‬نائبا‪ ،‬وحجب ‪ 25‬نائبا وامتنع ‪ 20‬نائبا وغاب ‪ 18‬مبعذرة و�آخر بال معذرة‪.‬‬ ‫‪ :‬ع فكرة ن�سبة املجددين للثقة متوقعة‪ ..‬ب�س ن�سبة الغائبني �صارت اقل‪.‬‬

‫الثالثة نابتة‬

‫االثنني املا�ضي‪.‬‬ ‫يف املقابل توقع ‪ %11‬من القراء امل�شاركني‬ ‫يف اال�ستطالع ان ت�سقط احلكومة وق��ال ‪%3.7‬‬ ‫�إنهم ال يدرون‪.‬‬ ‫وبا�شر موقع "ال�سبيل" �أم�س ا�ستطالعه‬ ‫اجلديد‪ ،‬الذي ميكنكم امل�شاركة به‪" :‬هل عززت‬ ‫نتيجة ت���ص��وي��ت ال �ن��واب ب��ال�ث�ق��ة يف احل�ك��وم��ة‪،‬‬ ‫ثقتك مبجل�س النواب"‪.‬‬

‫اح� �ت ��ار امل �ت��اب �ع��ون جل�ل���س��ة جم�ل����س الأم ��ة‬ ‫"الأعيان والنواب" التي عقدت ام�س من موقف‬ ‫رئ�ي����س ال � ��وزراء اال��س�ب��ق في�صل ال�ف��اي��ز ب���ش��أن‬ ‫م�شروع قانون اع��ادة هيكلة امل�ؤ�س�سات امل�ستقلة‬ ‫الذي جرى الت�صويت عليه‪.‬‬ ‫الفايز وقف على رجليه عندما نودي على‬ ‫امل� ؤ�ي��دي��ن للقانون ل�ل��وق��وف‪ ..‬وب�ق��ي جال�سا يف‬ ‫مقعده عندما نودي للمعار�ضني للوقوف‪.‬‬ ‫‪:‬ع ��ادي مي�ك��ن دول �ت��ه م ��ؤي��د وم� � ؤ�ي ��د‪ ..‬مع‬ ‫بع�ض‪.‬‬

‫دولة ومعالي‬

‫النائب ورئي�س جلنة ال�ش�ؤون اخلارجية يف جمل�س النواب حازم ق�شوع‬ ‫ق��ال خماطبا رئي�س جمل�س االع�ي��ان عبد ال ��ر�ؤوف ال��رواب��دة‪ :‬ي��ا معايل‬ ‫الرئي�س‪ "..‬والروابدة كما هو معروف يحمل لقب دولة ولي�س معايل‪.‬‬ ‫فرد عليه الروابدة‪ :‬يا �سعادة النائب‪ "..‬وق�شوع يحمل لقب معايل‬ ‫كونه كان وزيرا للبلديات"‪ .‬و�أردف الروابدة‪ :‬انا نزلتك درجة يف ندائي‬ ‫لك‪ ،‬النك نزلتني درجة‪.‬‬ ‫‪ :‬ب�سيطة دولتك ومعاليك اطلعوا درجات زي ما بدكم‪ ..‬وانزلوا زي‬ ‫ما بدكم كمان‪ ،‬ب�س خلولنا الدرابزين!‬

‫وزير على دراجة‬

‫دعم ورفض ترشح بوتفليقة‬

‫�أحد االخبار ورد كالتايل‪ :‬تر�شح الرئي�س اجلزائري عبد العزيز بوتفليفه‪ ..‬يدعمه ال�شاب خالد‬ ‫وتهاجمه �أحالم م�ستغامني‪.‬‬ ‫‪:‬ما بنقدر نحكم قبل ما نعرف راي الفنانة فلة‪!..‬‬ ‫نقلت �صحيفة "ه�آرت�س" ع��ن الرئي�س الفل�سطيني حممود عبا�س‪ ،‬قوله خالل‬ ‫اجتماعه بالرئي�س الأمريكي باراك اوباما‪ :‬اعرتفنا با�سرائيل مرتني قب ً‬ ‫ال‪ ..‬وكفى‪.‬‬ ‫‪:‬فكركوا �شو رد اوباما‪ ..‬الاااااااا‪� ..‬ضلت مرة ثالثة‪ ،‬لأنها نابتة‪.‬‬

‫الوالعات ممنوعة يف مجلس النواب‬ ‫منع رجال الأمن يف جمل�س الأمة املواطنني الذين ح�ضروا ملتابعة جل�سة ام�س من‬ ‫�إدخال والعات �إىل املجل�س‪ .‬وفق خرب للزميل نبيل حمران‪.‬‬ ‫وط�ل��ب رج��ال االم��ن م��ن ال��داخ�ل�ين اىل املبنى ت�سليم والع��ات�ه��م قبل ال�سماح لهم‬ ‫بالدخول على �أن ي�سرتدوها بعد خروجهم من املجل�س‪.‬‬ ‫‪:‬الطلب باملنا�سبة لي�س غريبا‪ ،‬فهو ي�أتي يف اعقاب حماولة ال�شعال النار يف العلم‬ ‫اال�سرائيلي على �شرفة النظارة اال�سبوع املا�ضي‪ ..‬وهيك بتكون راحت على املدخنني؟‬

‫اغتياالت ليبيا‬ ‫جت �ت��اح م��دي �ن��ة ب �ن �غ��ازي ال�ل�ي�ب�ي��ة ال �ع��دي��د م��ن ال�ت�ف�ج�يرات‬ ‫وعمليات االغتيال التي ذهب �ضحيتها املئات من جنود اجلي�ش‬ ‫وال�شرطة والنا�شطني ال�سيا�سيني وامل��واط �ن�ين‪ ..‬ودائ�م��ا كانت‬ ‫احلكومة تقول‪ :‬نحقق يف الق�ضايا‪ .‬دون ان ي�صار ابدا �إىل القب�ض‬ ‫ولو على متهم واحد‪ ،‬االمر الذي كان يدعو اىل الت�سا�ؤل‪ :‬ما دام‬ ‫من يرتكب هذه اجلرائم لي�سوا ا�شباحاً‪ ،‬ملاذا مل يجر التو�صل اىل‬ ‫القب�ض على �أي جناة‪.‬‬ ‫امل�ل�ازم ط��ارق اخل��راز (ن��اط��ق �سابق با�سم �شرطة بنغازي)‪،‬‬ ‫ك�شف النقاب عن ه��ذا اللغز حني ق��ال لقناة "ليبيا الأحرار"‪:‬‬ ‫"ق�سم الأدلة اجلنائية يف بنغازي غري مفعل فال ت�صدقوا من‬ ‫يقول لكم �إن حتقيقات قد فتحت يف �أي من �أحداث العنف"‪.‬‬ ‫‪:‬ا�ستني يا �صفية‪..‬‬

‫يف ال�صورة وزير خارجية الدمنارك يذهب اىل عمله على دراجة‪.‬‬ ‫‪:‬ع ��ادي وزي��ر خارجيتنا نا�صر ج��ودة ي��ذه��ب اىل عمله احيانا على‬ ‫تويرت‪ ..‬تويت تويت‪.‬‬

‫حكمة‬

‫ال تزعلي �إذا فاتك قطار التوظف‬ ‫يفتك خري من‬ ‫يف احلكومة‪ ..‬ف�إن ِ‬ ‫�أن يده�سك‪.‬‬


‫�ش�ؤون حملية‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫با�سم �سكجها‬ ‫بسرعة‬

‫النسور‪ ..‬الرقم‬

‫الأربعاء (‪� )19‬آذار (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2597‬‬

‫«األمانة» تنفي رفع تراخيص املقاهي‬ ‫والكويف شوب لتقديم األرجيلة‬

‫‪3‬‬

‫جمال ال�شواهني‬ ‫على المأل‬

‫الدم الحامي‬

‫الصعب‬ ‫لي�س اخلرب يف �أنّ جمل�س النواب ف�شل يف �سحب الثقة‬ ‫عن حكومة الدكتور عبداهلل الن�سور‪ ،‬بل هو يف �أنّ الرجل‬ ‫جنح يف ك�سب ثقة املجل�س للم ّرة الرابعة خالل �سنة ون�صف‬ ‫ال���س�ن��ة‪ ،‬وه ��ذا يف ت �ق��دي��ري رق ��م ق�ي��ا��س��ي يف ت��اري��خ احل�ي��اة‬ ‫ال�سيا�سية الأردنية‪ ،‬وي�ؤكد قدرة الرجل على البقاء ب�صرف‬ ‫النظر عن املخاطر املحيطة‪.‬‬ ‫وق��د ال ي�ك��ون انطبق و��ص��ف احل�ك��وم��ة ال�برمل��ان�ي��ة على‬ ‫احلكومة‪ ،‬عند ت�شكيلها برت�شيح النواب‪ ،‬ولك ّنها ومع ك ّل م ّرة‬ ‫يجدد فيها املجل�س ثقته باتت كذلك‪ ،‬والوا�ضح �أنّ هذا الأمر‬ ‫ي�ؤ�س�س ال�ستمرارها ط��وي� ً‬ ‫لا‪ ،‬وق��د يكون حتى ف�ترة الأرب��ع‬ ‫�سنوات التي هي عُمر املجل�س النيابي نف�سه‪.‬‬ ‫ه��ذه حقيقة ينبغي االع�تراف بها‪ ،‬والتعامل معها من‬ ‫خمتلف القوى وال�شخ�صيات ال�سيا�سية‪ ،‬و�إذا كانت �ستثري‬ ‫حنق الكثريين م��ن منتظري الرئا�سة وامل�ق��اع��د ال��وزاري��ة‪،‬‬ ‫فعليها �أي�ضاً �أن ت�ضع يف اعتبارنا �أنّ اال�ستقرار احلكومي‬ ‫الذي طاملا مت ّنيناه يتحقق الآن‪ ،‬ولو يف ظروف خمتلفة‪.‬‬ ‫يف م�ق��ال��ة أ�م ����س توقعنا ع��دم ط��رد ال���س�ف�ير‪� ،‬أو �سحب‬ ‫ال�سفري‪� ،‬أو االف ��راج ع��ن الدقام�سة‪ ،‬ول�ك��نّ اجلل�سة نف�سها‬ ‫جتاوزت توقعاتنا بو�صولها �إىل منح الثقة للحكومة‪ ،‬وهذا‬ ‫ُ�سجل للدكتور الن�سور باعتباره رقماً �صعباً يف املعادلة‬ ‫ما ي ّ‬ ‫املحلية‪ ،‬و�أ ّن��ه الع��ب �سيا�سي ق� ّل ما �شاهدنا مثل مهارته يف‬ ‫التاريخ احلديث‪.‬‬

‫وفاة طفلة بصعقة كهربائية يف املفرق‬ ‫املفرق‪ -‬برتا‬ ‫توفيت طفلة ‪� 10‬سنوات ب�صعقة كهربائية يف منزل ذويها يف‬ ‫منطقة الباعج التابعة للواء البادية ال�شمالية ال�شرقية‪.‬‬ ‫وقال مدير م�ست�شفى املفرق احلكومي الدكتور ا�سمري امل�شاقبة‬ ‫�إن ق�سم اال�سعاف والطوارئ ا�ستقبل طفلة متوفاة جراء ا�صابتها‬ ‫ب�صعقة كهربائية‪ ،‬الفتا اىل حتويل اجلثة للطب ال�شرعي متهيدا‬ ‫لت�شريحها للوقوف على ا�سباب الوفاة‪.‬‬

‫حتاملة يلتقي وزير الصحة لبحث‬ ‫عالوات املمرضني‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ق��ال نقيب املمر�ضني حممد حتاملة �إن ل�ق��اءه وزي��ر ال�صحة‬ ‫الدكتور علي حيا�صات جاء لبحث العالوة الفنية وع�لاوة العمل‬ ‫اال�ضايف للممر�ضني والقابالت العاملني يف وزارة ال�صحة‪ .‬و�أ�ضاف‬ ‫حتاملة ان اللقاء جاء ا�ستكماﻻ للقاء الذي جمعه برئي�س الوزراء‬ ‫الدكتور عبداهلل الن�سور ال��ذي طلب خالله الرئي�س من الوزير‬ ‫والنقيب اﻻتفاق على �آليات ون�سب رفع العالوتني‪.‬‬ ‫و أ�� �ض��اف ان��ه مت خ�ل�ال ال�ل�ق��اء ال�ت��و��ص��ل �إىل ات �ف��اق لت�صحيح‬ ‫عالوات املمر�ضني والقابالت العاملني يف وزارة ال�صحة الذي �سيتم‬ ‫رفعه اىل رئي�س ال��وزراء لبحثه يف جمل�س ال��وزراء‪ .‬واعترب �أن هذا‬ ‫اﻻتفاق ي�شكل خطوة �إجرائية مهمة نحو �إقرار العالوات بالن�سب‬ ‫القانونية العادلة‪.‬‬

‫�أرجيلة‬

‫ال�سبيل‪ -‬عهود حم�سن‬ ‫نفى م�صدر مطلع ب�أمانة عمان الكربى‬ ‫رفع الأمانة لر�سوم ترخي�ص املقاهي والكويف‬ ‫� �ش��وب ال �ت��ي ت �ق��دم خ��دم��ات الأراج � �ي� ��ل من‬ ‫‪ 300‬دينار اىل ‪ 6000‬دينار‪ ،‬م�ؤكدا �أن ر�سوم‬ ‫الرتخي�ص يتم فر�ضها وتعديلها مبوجب‬ ‫قانون خا�ص ي�صدر لهذه الغاية‪ ،‬الفتا اىل‬ ‫أ�ن��ه مل ي�صدر قانون بهذا اخل�صو�ص حتى‬ ‫اللحظة‪.‬‬ ‫وب�ين ل�ـ«ال���س�ب�ي��ل» �أن امل�ق�ترح��ات التي‬ ‫مت ط��رح�ه��ا تتجه ن�ح��و ال���س�م��اح للمطاعم‬ ‫ب �ت �ق��دمي الأراج � �ي ��ل‪ ،‬ع �ل��ى ان ت �ك��ون ه�ن��اك‬ ‫ام��اك��ن خم�ص�صة وم�ع��زول��ة داخ ��ل املطعم‬ ‫ل �ل �م��دخ �ن�ي�ن‪ ،‬وح �� �ص ��ر ال �� �س �م ��اح ب �ت �ق��دمي‬ ‫االراجيل يف مقاهي خم�ص�صة بحيث تلتزم‬ ‫بعدم تقدمي الطعام‪ ،‬يف حني متت امل�صادقة‬

‫احل �ك��وم �ي��ة ع �ل��ى ال �ت �ع��دي��ل‪ .‬و�أك� ��د امل���ص��در‬ ‫�أن الأم��ان��ة م�ل�ت��زم��ة ب��ال �ق��رارات الر�سمية‬ ‫ال�صادرة عن وزارة ال�صحة وجمل�س الوزراء‬ ‫ب�صفتهما القادرين على اتخاذ القرار بهذا‬ ‫اخل �� �ص��و���ص‪ ،‬وحت��دي��د م���س��ؤول�ي��ة الأم��ان��ة‬ ‫بالتنفيذ‪� ،‬أن وزارة ال�صحة قد وافقت على‬ ‫ال �ت��و� �ص �ي��ات امل �ق��دم��ة م��ن جل �ن��ة ال���س�ي��اح��ة‬ ‫النيابية التي كانت تق�ضي بح�صر ال�سماح‬ ‫بتقدمي االراجيل يف مقاه خم�ص�صة‪ ،‬بحيث‬ ‫تلتزم بعدم تقدمي الطعام‪.‬‬ ‫وك ��ان ال�ن��اط��ق ب��ا��س��م �أ� �ص �ح��اب امل�ق��اه��ي‬ ‫يا�سر اخل�ضري‪ ،‬أ�ك��د يف ت�صريحات �صحفية‬ ‫�أن اللجنة احلكومية امل�شكلة لبت ال�ق��رار‬ ‫ذهبت لل�سماح للمقاهي بتقدمي الأرجيلة‪،‬‬ ‫وال �� �س �م��اح ب��ال�ت��دخ�ين ف�ي�ه��ا‪ ،‬ع�ل��ى ان مينع‬ ‫تقدمي الطعام‪ ،‬واالكتفاء بامل�شروبات‪ ،‬الفتا‬ ‫�إىل �أن ق ��رار اللجنة م�ن��ع ك��ل م��ن ه��م دون‬

‫‪ 18‬ع��ام �اً م��ن ع�م��ره��م م��ن دخ ��ول منطقة‬ ‫التدخني ولو كانوا مبرافقة ذويهم‪ ،‬وو�ضع‬ ‫�إ�شارات دالة وا�ضحة على �أن املن�ش�أة منطقة‬ ‫تدخني‪ ،‬وو�ضع �أنظمة تهوية وفلرتة للهواء‪.‬‬ ‫و�أو��ض��ح اخل�ضري ان املقرتحات طلبت‬ ‫من �أ�صحاب «الكويف �شوب» الذين يقدمون‬ ‫الطعام‪ ،‬تخ�صي�ص ‪ 50‬يف املئة م��ن م�ساحة‬ ‫حمالهم؛ ك�أماكن خا�صة للمدخنني‪ ،‬ومينع‬ ‫الأطفال من دخولها كذلك‪.‬‬ ‫وك��ان��ت ك�ت�ل��ة اال� �ص�ل�اح ال�ن�ي��اب�ي��ة تبنت‬ ‫م�شروع تعديالت لتنظيم ق��ان��ون التدخني‬ ‫والأراج� �ي ��ل يف االم��اك��ن ال �ع��ام��ة‪ ،‬مو�ضحة‬ ‫�أن ت��داع �ي��ات ال �ق��رار امل�ت�ع�ل��ق مب�ن��ع ت�ق��دمي‬ ‫االراجيل ووقف تراخي�ص املقاهي واملطاعم‬ ‫ال�ت��ي حت�ت��وي ب�ن��د ت�ق��دمي ت�ل��ك اخل��دم��ة‪ ،‬ال‬ ‫زال ��ت يف ح�ي��ز التنفيذ حل�ين امل��واف�ق��ة على‬ ‫تعديلة‪.‬‬

‫دعم أمريكي للمياه وآخر للكشف عن السلع‬ ‫غري القانونية‬ ‫ال�سبيل– جناة �شناعة‬ ‫زودت ال ��والي ��ات امل �ت �ح��دة الأم��ري �ك �ي��ة‬ ‫البالد بـ‪ 165‬مليون دوالر دعما لقطاع املياه‪،‬‬ ‫�إ�ضافة للتربع ب�سيارة �شحن "فان" لدائرة‬ ‫اجلمارك للك�شف عن ال�سلع غري القانونية‪،‬‬ ‫بامل�سح بقيمة ‪ 183,000‬دوالر مم��ول��ة من‬ ‫خالل برنامج الرقابة على ال�صادرات و�أمن‬

‫احلدود التابع للحكومة الأمريكية‪.‬‬ ‫ووفقا لالتفاقية املوقعة مع وزارة املياه‬ ‫وال��ري �ست�ساعد ‪ 165‬مليون احلكومة على‬ ‫م��دى اخل�م����س ��س�ن��وات ال�ق��ادم��ة يف تطوير‬ ‫البنية التحتية‪ ،‬و�إ�صالح قطاع املياه و�إدارة‬ ‫امل �ي ��اه وامل �ح��اف �ظ��ة ع�ل�ي�ه��ا‪ ،‬ب��الإ� �ض��اف��ة �إىل‬ ‫ت�ط��وي��ر ال�برام��ج ال�ت��وع��وي��ة ع�ل��ى امل�ستوى‬ ‫املنزيل وامل�ؤ�س�سي وال�صناعي‪.‬‬

‫وخ�ل��ال ال �� �س �ن��وات ال�ق�ل�ي�ل��ة امل��ا� �ض �ي��ة‪،‬‬ ‫قدمت الواليات املتحدة �أكرث من ‪ 14‬مليون‬ ‫دوالر من امل�ساعدات التي �شملت اخلربات‬ ‫واملعدات والتدريب وبرجميات لدعم �أمن‬ ‫احل� ��دود يف الأردن وم��راق �ب��ة ال �� �ص��ادرات‪،‬‬ ‫وج �ه��ود ع��دم االن�ت���ش��ار م��ن خ�ل�ال برنامج‬ ‫م��راق �ب��ة ال� ��� �ص ��ادرات و�أم � ��ن احل � ��دود ذات‬ ‫ال�صلة‪.‬‬

‫«الحكومة» توفر فرص عمل لألردنيني يف جزر القمر‬ ‫ال�سبيل‪ -‬ع�صام مبي�ضني‬ ‫ب� ��د�أت احل �ك��وم��ة ت�ب�ح��ث ع��ن ت��أم�ين‬ ‫ف��ر���ص ع�م��ل ل�ل�أردن �ي�ين يف ج��زر القمر‪،‬‬ ‫ح �ي��ث ط �ل��ب رئ �ي ����س ال � � � ��وزراء ع �ب��د اهلل‬ ‫الن�سور من كافة الوزراء �ضرورة التعاون‬ ‫واالهتمام‪ ،‬وتزويد ه��ذه الدولة العربية‬ ‫ب��اح�ت�ي��اج��ات�ه��ا م��ن اخل�ب��رات وال �ك �ف��اءات‬ ‫الأردنية يف الطب واملختربات والهند�سة‬ ‫ب �ك��ل أ�ن��واع �ه��ا وامل �م��ر� �ض�ين وال���ص�ي��ادل��ة‬ ‫وغريها من التخ�ص�صات التي حتتاجها‪.‬‬ ‫ووف ��ق م �� �ص��ادر ح�ك��وم�ي��ة‪ ،‬ف � إ�ن��ه من‬ ‫املتوقع ان يتوجه فريق من الوزراء وكبار‬ ‫امل�س�ؤولني مبرافقة م�ستثمرين بالقطاع‬ ‫اخلا�ص لزيارة جزر القمر قريبا‪ ،‬للبحث‬ ‫يف ف��ر���ص اال�ستثمار وال�ت�ع��اون‪ ،‬وتقدمي‬ ‫اخلربات‪.‬‬ ‫ذلك ي�أتي بعد أ�ي��ام من مغادرة وزير‬

‫وبينت النتائج �أن معدل البطالة كان‬ ‫مرتفعا ب�ين حملة ال���ش�ه��ادات اجلامعية‬ ‫(الأف � � � ��راد ال ��ذي ��ن م � ؤ�ه �ل �ه��م ال�ت�ع�ل�ي�م��ي‬ ‫بكالوريو�س ف�أعلى) حيث بلغ ‪ 20.6‬يف املئة‪،‬‬ ‫م�ق��ارن��ة بقيمته للم�ستويات التعليمية‬ ‫الأخ� � � ��رى‪ ،‬وو�� �ص ��ول ط �ل �ب��ات ال�ت��وظ�ي��ف‬ ‫ل��دى دي��وان اخلدمة املدنية �أعلن دي��وان‬ ‫اخلدمة املدنية عن وجود ‪ 250‬الف طلب‬ ‫توظيف لديه مبختلف التخ�ص�صات‪.‬‬ ‫ي�شار �إىل ان معدل حواالت املغرتبني‬ ‫الأردنيني العاملني يف اخل��ارج‪ ،‬ت�صل اىل‬ ‫‪ 3.6‬مليارات دوالر‪.‬‬ ‫وي �ق��در ع��دد امل�غ�ترب�ين ال�ع��ام�ل�ين يف‬ ‫اخل��ارج بنحو ‪� 600‬أل��ف مواطن‪ ،‬موزعني‬ ‫وت � أ�ت��ي ت��وج �ه��ات احل �ك��وم��ة مل��واج�ه��ة ع �ل��ى خم�ت�ل��ف دول ال �ع ��امل م ��ن اخل�ل�ي��ج‬ ‫اخل��ارج �ي��ة وال �ت �ع ��اون جل �م �ه��وري��ة ج��زر‬ ‫القمر العارف �سيد ح�سن ولقائه خمتلف ارت�ف��اع البطالة التي بلغت معدل ‪ 14‬يف ال �ع��رب��ي و�أوروب� � � ��ا وام��ري �ك��ا وا� �س�ترال �ي��ا‬ ‫امل�س�ؤولني من الن�سور ووزي��ر اخلارجية امل�ئ��ة ب�ين ال��ذك��ور‪ ،‬فيما ب�ل��غ ب�ين الإن ��اث ون �ي��وزي �ل �ن��دا وك �ن��دا وام��ري �ك��ا اجل�ن��وب�ي��ة‬ ‫‪ 26.8‬يف املئة‪.‬‬ ‫نا�صر جودة وغريه‪.‬‬ ‫وغريها‪.‬‬

‫فعاليات مجتمعية توظف طاقات الطلبة‬ ‫وتعزز معنى التكافل االجتماعي‬ ‫ال�سبيل– حممود خريي‬ ‫نظم طلبة كلية العلوم الطبية‬ ‫امل���س��ان��دة يف جم ��ال خ��دم��ة املجتمع‬ ‫امل �ح �ل��ي ب��اجل��ام �ع��ة ال�ه��ا��ش�م�ي��ة ع��دة‬ ‫ن�شاطات �شملت زي��ارات ملراكز �أيتام‪،‬‬ ‫وم���س�ن�ين‪ ،‬وت�ن�ظ�ي��م ب � ��ازارات خريية‬ ‫ي� �ع ��ود ري �ع �ه��ا ل �� �ص��ال��ح امل �ح �ت��اج�ين‬ ‫والفقراء‪ ،‬وتنظيم ن�شاطات توعوية‪،‬‬ ‫و�إج� � � ��راء ف �ح��و���ص ط �ب �ي��ة‪ ،‬و� �ش��ارك‬ ‫يف ال �ف �ع��ال �ي��ات ط �ل �ب��ة ال �ك �ل �ي��ة م��ن‬ ‫تخ�ص�صات‪ :‬العالج الطبيعي‪ ،‬العلوم‬ ‫املخربية الطبية‪ ،‬والعالج الوظيفي‪،‬‬ ‫وال �ت �غ��ذي��ة ال �� �س��ري��ري��ة واحل �م �ي��ات‪،‬‬ ‫والت�صوير الطبي‪.‬‬ ‫ف�ي�م��ا زار ب�ع����ض ط�ل�ب��ة ال�ك�ل�ي��ة‬ ‫م��رك��ز �أي� �ت ��ام ب �ي��ت اخل �ي��ر‪ ،‬وم��رك��ز‬ ‫الأم�ي�رة منى احل�سني لرعاية كبار‬ ‫ال ��� �س ��ن‪ ،‬وق� ��ام� ��وا ب �ح �م�ل�ات ت��وع �ي��ة‬ ‫وتثقيف‪� ،‬إ�ضافة �إىل توزيع الهدايا‪،‬‬ ‫وتقدمي الفقرات الرتفيهية‪ ،‬و�إعداد‬ ‫وجبات الطعام ال�صحية‪.‬‬ ‫وتخللت الن�شاطات بازاراً خريياً‬ ‫اف�ت�ت�ح�ت��ه ع�م�ي��دة ال�ك�ل�ي��ة ال��دك �ت��ورة‬

‫ن ��وال ح �ج��اوي‪ ،‬و��ش�م��ل ال�ع��دي��د من‬ ‫الن�شاطات مثل‪ :‬قيا�س ن�سبة ال�سكر‬ ‫يف الدم‪ ،‬و�ضغط الدم‪ ،‬و�أخذ قيا�سات‬ ‫ال � � ��وزن‪ ،‬وال � �ط� ��ول‪ ،‬وك �ت �ل��ة اجل �� �س��م‪،‬‬ ‫ون�سبة ال��ده��ون‪ ،‬وح���س��اب ال�سعرات‬ ‫احلرارية بالأطباق التي قام الطلبة‬ ‫ب�شرائها‪ ،‬وفح�ص الع�صب‪ ،‬والإجابة‬ ‫ع� ��ن الأ�� �س� �ئ� �ل ��ة اخل ��ا�� �ص ��ة ب��ال �ع�ل�اج‬ ‫الطبيعي‪ ،‬كما ح�ضر الطلبة بع�ض‬ ‫الأطعمة وبيعها ل�صالح البازار‪.‬‬ ‫ف �ي �م��ا أ�ق� ��ام� ��وا ح �ف�ل ً�ا ت�ك��رمي�ي�اً‬ ‫ل�ع�م��ال ال�ن�ظ��اف��ة يف م�ب�ن��ى ال�ك�ل�ي��ات‬ ‫الطبية‪ ،‬وقد قدمت لهم عميد الكلية‬ ‫ال���ش�ك��ر ع �ل��ى ج �ه��وده��م امل�ت��وا��ص�ل��ة‪،‬‬ ‫وتفانيهم يف عملهم للمحافظة على‬ ‫نظافة مبنى الكليات الطبية‪ ،‬وبينت‬ ‫�أن قيمة العمل واخل��دم��ة العامة ال‬ ‫غنى عنها مهما بدت ب�سيطة‪.‬‬ ‫ك�م��ا �أ� �ش��ادت ال��دك �ت��ورة ح�ج��اوي‬ ‫يف م � �ب ��ادرة ال �ط �ل �ب��ة‪ ،‬و�إح �� �س��ا� �س �ه��م‬ ‫بامل�س�ؤولية جتاه هذه الفئة العاملة‬ ‫يف الكلية‪ ،‬مبينة �أهمية غر�س معاين‬ ‫ال �ت �ك��اف��ل االج �ت �م��اع��ي ال �ت �ط��وع��ي‪،‬‬ ‫والإح���س��ا���س ل��دى الطلبة‪ ،‬وجتذير‬

‫ه � ��ذه امل �ف ��اه �ي ��م ل ��دي� �ه ��م‪ ،‬وت �ق��دي��ر‬ ‫واح� �ت ��رام أ�ع � �م� ��ال الآخ � ��ري � ��ن‪ ،‬وق��د‬ ‫ا��ش�ت�م��ل ال �ت �ك��رمي ع �ل��ى ت ��وزي ��ع ري��ع‬ ‫البازار اخل�يري ال��ذي عقده الطلبة‬ ‫� �س��اب �ق��ا‪ ،‬وك ��ذل ��ك امل�ل�اب ����س ال �ت��ي مت‬ ‫جمعها يف حملة معطف ال�شتاء على‬ ‫العاملني يف ح�ضور عدد من الطلبة‬ ‫أ�� �ص �ح��اب امل� �ب ��ادرة‪ ،‬و�أع �� �ض��اء الهيئة‬ ‫ال�ت��دري���س�ي��ة‪ ،‬وم �ن��دوب م��ن ال���ش��ؤون‬ ‫امل��ال�ي��ة‪ ،‬وال��رق��اب��ة ال��داخ�ل�ي��ة‪ ،‬ودائ��رة‬ ‫البيئة وال���س�لام��ة ال�ع��ام��ة‪ ،‬وك��ذل��ك‬ ‫امل �� �س ��ؤول�ين م��ن ��ش��رك��ة ال�ن�ظ��اف��ة يف‬ ‫اجلامعة‪.‬‬ ‫وك� � ��ان ط �ل �ب��ة ال �ك �ل �ي��ة أ�ط �ل �ق��وا‬ ‫حملة معطف ال�شتاء التي مت فيها‬ ‫جت �م �ي��ع‪ ،‬و� � �ش� ��راء م�ل�اب ����س ��ش�ت��وي��ة‬ ‫خم�ت�ل�ف��ة ل �ع��ائ�ل�ات ال �ع��ام �ل�ين على‬ ‫تنظيف مبنى الكليات الطبية البالغ‬ ‫ع��دده��م ‪�� 30‬ش�خ���ص�اً؛ وذل ��ك إ�مي��ان��ا‬ ‫م ��ن ط�ل�ب��ة ال �ك �ل �ي��ة ب � أ�ه �م �ي��ة ت�ك��رمي‬ ‫ه�ؤالء العاملني‪ ،‬ولدورهم الفعال يف‬ ‫املحافظة على نظافة مبنى الكليات‬ ‫ال �ط �ب �ي��ة‪ ،‬وم ��راف� �ق� �ه ��ا ب �ل�ا ت � ��واين‪،‬‬ ‫وب�صرب‪ ،‬ومثابرة‪.‬‬

‫إشهار تحالف «املجتمع املدني‬ ‫للقوانني الناظمة للحق‬ ‫يف التنظيم»‬ ‫ال�سبيل‪ -‬جناة �شناعة‬ ‫تطلق منظمات حقوقية وجمتمع م��دين اليوم‬ ‫حتالف متخ�ص�ص مبراجعة القوانني الناظمة للحق‬ ‫يف التنظيم‪.‬‬ ‫وي�ستهدف ال�ت�ح��ال��ف ال ��ذي ي �ق��وده احت ��اد امل ��ر�أة‬ ‫الأردنية واجلمعية الأردنية حلقوق االن�سان‪ ،‬مراجعة‬ ‫ال�ق��وان�ين الناظمة للحق يف التجمع والتنظيم؛ �إذ‬ ‫��س�ت�ت��وىل امل�ن�ظ�م��ات امل �� �ش��ارك��ة ب��ال�ت�ح��ال��ف م��ن خ�لال‬ ‫فرق عمل متخ�ص�صة إ�ع��داد مراجعة كاملة لقوانني‬ ‫اجلمعيات ل�سنة ‪ 2008‬واالجتماعات العامة واالحزاب‬ ‫ال�سيا�سية‪.‬‬ ‫ومن املفرت�ض �أن يقدم التحالف مقرتح لقانون‬ ‫ال�ن�ق��اب��ات لتنظيم عملها خ��ارج إ�ط ��ار ال�ن�ق��اب��ات التي‬ ‫يتطلب من منت�سبيها الإلزامية ملمار�سة مهنتهم‪.‬‬ ‫وي �ع �ت��زم ال�ت�ح��ال��ف إ�ع � ��داد م ��ذك ��رات وت��وج�ي�ه�ه��ا‬ ‫للحكومة و�أع�ضاء جمل�سي الأع�ي��ان وال�ن��واب لتنقية‬ ‫القوانني والت�شريعات‪.‬‬ ‫وتت�ضمن احل�م�ل��ة ع ��ددا م��ن امل �ح��اور القانونية‬ ‫والت�شريعية واالعالمية واجلماهريية‪ ،‬دون التعار�ض‬ ‫مع اجلهود احلالية اجلارية لتعديل تلك القوانني‪.‬‬ ‫وم��ن املنتظر �أن ي�خ��رج ع��ن التحالف م�سودات‬ ‫قانونية ت�شريعية تتوافق مع املادة ‪ 128‬من الد�ستور‪،‬‬ ‫ومبا يتواءم مع املعايري الواردة يف االتفاقيات الدولية‬ ‫حلقوق االن�سان امل�صادق عليها من الدولة‪.‬‬ ‫ي��ذك��ر �أن احل �ك��وم��ة وخ�ل�ال امل��راج �ع��ة ال��دوري��ة‬ ‫ال�شاملة حلقوق الإن�سان يف جنيف �أواخر العام املا�ضي‪،‬‬ ‫وافقت على تو�صية من جمل�س حقوق الإن�سان الأممي‬ ‫تتعلق بتعديل قانون اجلمعيات‪.‬‬

‫ج�ن��دي ا�سرائيلي قتل رائ��د زع�ي�تر بخم�س ر�صا�صات‪،‬‬ ‫واجل��رمي��ة مو�صوفة ولي�ست لغزا يحتاج لك�شف مالب�ساته‪،‬‬ ‫واي حتقيق باملو�ضوع لن يغري من واقعها‪ ،‬كما انه لن ي�ضيف‬ ‫ج��دي��دا‪ ،‬ولي�س متوقعا اب��دا ان ينال القاتل اي ع�ق��اب‪ ،‬اذ ان‬ ‫عقيدة جي�ش االحتالل ا�سا�سها قتل العرب‪ ،‬واجلندي الذي‬ ‫قتل رائد مل يخالف قوانينه الع�سكرية وامنا نفذ املطلوب منه‬ ‫باال�سا�س‪.‬‬ ‫خ �م ����س ر� �ص��ا� �ص��ات ام � ��ام اع �� �ض��اء جل �ن��ة ال �ت �ح �ق �ي��ق من‬ ‫االردنيني‪ ،‬ماذا �سيقولون عنها‪ ،‬وهل �سيتناولونها واحدة تلو‬ ‫االخرى ملعرفة رقم التي اتت على مقتل!‪ ،‬وكيف �سيتوافقون‬ ‫مع االع�ضاء اال�سرائيليني يف التحقيق امل�شرتك!‪ ،‬واي �شراكة‬ ‫هذه التي بني القاتل واملقتول!‪ ،‬وكم من الوقت �سيحتاجون‬ ‫الع��داد تقرير التحقيق ال��ذي طلب رئي�س ال ��وزراء االط�لاع‬ ‫عليه فور اجنازه‪ ،‬اغلب الظن انه الوقت الالزم والكايف لن�سيان‬ ‫الق�صة برمتها‪.‬‬ ‫ثم ما ال��ذي ميكن ان تفعله احلكومة ان ادان التحقيق‬ ‫اجلندي القاتل‪ ،‬وهل �سيطالب النواب يف هذه احلالة بطرد‬ ‫ال�سفري اال��س��رائ�ي�ل��ي للمرة ال��راب�ع��ة‪ ،‬ام ت��راه��م �سيطالبون‬ ‫احلكومة اال�سرائيلية ب��االع�ت��ذار ر�سميا وع�ل��ى املل��أ وخطيا‬ ‫بال�شروط امل�ت�ع��ارف عليها ب�ين ال ��دول!‪ .‬وم��ا ال��ذي ميكن ان‬ ‫ي�ستجد انذاك على ا�ستمرار حب�س احمد الدقام�سة الذي انهى‬ ‫مدة حمكوميته‪.‬‬ ‫ال���س�لام م��ع ال�ع��دو اال��س��رائ�ي�ل��ي لي�س ب ��اردا وامن��ا لي�س‬ ‫م��وج��ودا ا�صال‪ ،‬وه��و مرفو�ض من قبلهم اك�ثر مما نرف�ضه‬ ‫نحن‪ ،‬وكل ما يف االمر ان ال�صراع معه هو الذي ا�صبح باردا‬ ‫اىل الدرجة التي يقتلوننا بها بدم بارد ون�صمت نحن عنه بدم‬ ‫ابرد‪.‬‬ ‫�س�ؤال‪� ،‬ضع دائرة حول اجلواب ال�صحيح‪ :‬من قتل عرفات؟‬ ‫أ� ‪-‬عبا�س‪ ،‬ب– دحالن‪ ،‬ج– �شارون‪ ،‬د– كل ما ذكر �صحيح‪.‬‬

‫االتحاد األوروبي يساعد األردن‬ ‫بـ‪ 180‬مليون يورو‬ ‫ال�سبيل‪ -‬جناة �شناعة‬ ‫من املفرت�ض �أن يتلقى الأردن من االحتاد الأوروب��ي م�ساعدة‬ ‫مالية تبلغ ‪ 180‬مليون يورو ت�سلم على دفعتني الأوىل ‪ 100‬مليون‬ ‫ي��ورو و‪ 80‬مليون ي��ورو‪ ،‬كجزء م��ن جهود االحت��اد مل�ساعدة البالد‬ ‫يف مواجهة النتائج املرتتبة على عدد من ال�صدمات االقت�صادية‬ ‫اخلارجية‪ ،‬وخا�صة تلك املتعلقة بال�صراع يف �سوريا وانقطاع امدادات‬ ‫الغاز من م�صر‪ ،‬على نحو انعك�س من خالل تراكم اختالالت كبرية‬ ‫يف ميزان املدفوعات والو�ضع املايل يف الأردن‪.‬‬ ‫وترتبط حزمة امل�ساعدات املالية الكلية بربنامج تكيف وا�صالح‬ ‫اقت�صادي مدته ثالث �سنوات مت االتفاق عليه بني الأردن و�صندوق‬ ‫النقد الدويل عام ‪ ،2012‬وبعدد من ال�شروط املتعلقة بال�سيا�سات‬ ‫االقت�صادية‪ ،‬ح�سبما وردت يف مذكرة التفاهم‪.‬‬ ‫وبح�سب ت�صريحات للمفو�ضية‪ ،‬ف��إن االحت��اد الأوروب��ي يقدم‬ ‫امل�ساعدة للأردن من �أجل جتاوز الأثر ال�شديد للأزمة االقت�صادية‬ ‫وال�سيا�سية الإقليمية‪ ،‬و�ستعمل امل�ساعدة على تخفيف قيود التمويل‬ ‫يف الأردن ودعم �إ�صالحاته االقت�صادية من �أجل حت�سني الظروف‬ ‫املعي�شية لل�شعب‪.‬‬

‫أمني عام سلطة املياه‪ :‬حصة املواطن‬ ‫األردني من املياه األقل عامليا‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫ق��ال أ�م�ي�ن ع��ام �سلطة امل�ي��اه املهند�س توفيق‬ ‫احلبا�شنة خالل حما�ضرة �ألقاها �أم�س الثالثاء يف‬ ‫كلية القيادة والأرك��ان الع�سكرية امللكية �إن ح�صة‬ ‫املواطن الأردين من املياه الأقل عامليا‪.‬‬ ‫وع��ر���ض ال�ه�ن��داوي �أهمية امل�ي��اه وال�ت� أ�ث�يرات‬ ‫املناخية خ�لال الأع� ��وام الأخ�ي�رة وم��ا تبعها من‬ ‫تراجع يف كميات الهطول املطري‪.‬‬ ‫وق� ��ال �إن الأردن ع��ان��ى ع �ل��ى م ��دى ال�ع�ق��ود‬ ‫الطويلة املا�ضية من االث��ار الكبرية التي خلفتها‬ ‫ال�صراعات يف منطقة ال�شرق االو�سط‪ ،‬وما تبعها‬ ‫من �أزم��ات �سيا�سية مبا فيها تدفق مئات االالف‬ ‫م��ن الالجئني ال�سوريني اىل اململكة‪ ،‬وم��ا �شكله‬ ‫من �ضغوطات على البنى التحتية للمياه وال�صرف‬ ‫ال�صحي والطاقة‪ ،‬مبينا �أن االرق��ام ت�شري �إىل ان‬ ‫الأردن يحتاج اىل ما يزيد على ‪2‬ر‪ 1‬مليار دينار‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ار احلبا�شنة ان الأردن يعتمد اعتمادا‬ ‫كبريا على مياه االم�ط��ار مبعدل هطول ح��وايل‬ ‫‪ 8300‬��ليون مرت مكعب يف ال�سنوات املاطرة‪ ،‬مبينا‬ ‫�أن ما ي�ستفاد منه حوايل ‪ 8‬باملئة �سنويا منها كمياه‬

‫�سطحية وجوفية‪.‬‬ ‫وب�ين ان��ه ي��وج��د يف الأردن ‪ 12‬حو�ضا مائيا‬ ‫و‪� 10‬سدود رئي�سية تخزن ‪ 325‬مليون مرت مكعب‪،‬‬ ‫والع�شرات من احلفائر وال�سدود الرتابية ب�سعة‬ ‫تخزينية ‪ 80-60‬مليون مرت مكعب‪.‬‬ ‫و�أكد احلبا�شنة ان ح�صة املواطن الأردين �أقل‬ ‫من ‪ 80‬لرتا‪ /‬يوميا جلميع اال�ستخدامات يف بع�ض‬ ‫املناطق ال�شمالية وبع�ض مناطق وحمافظة �أربد‪.‬‬ ‫وع��ر���ض االم�ي�ن ال �ع��ام اب ��رز ال�ت�ح��دي��ات التي‬ ‫يواجهها قطاع املياه‪ ،‬م�شرياً اىل ان الأردن جنح يف‬ ‫التعامل مع املياه العادمة؛ حيث �أن� أش� ‪ 27‬حمطة‬ ‫تعمل بالطريقة امليكانيكية احل��دي�ث��ة ت�خ��دم ما‬ ‫يزيد على ‪ 63‬باملئة من ال�سكان‪ ،‬ويقوم مبعاجلة‬ ‫‪ 120‬مليون مرت مكعب منها ‪110‬ماليني لغايات‬ ‫الزراعة املقيدة‪.‬‬ ‫وت� � � �ن � � ��اول احل � �ب� ��ا� � �ش � �ن� ��ة م �ل��ام � ��ح اخل� �ط ��ة‬ ‫اال��س�ترات�ي�ج�ي��ة حل�م��اي��ة امل �ي��اه اجل��وف �ي��ة وزي ��ادة‬ ‫م�شاركة القطاع اخلا�ص لتح�سني نوعية اخلدمة‬ ‫امل�ق��دم��ة ل�ل�م��واط��ن‪ ،‬حيث ت��وج��د ‪�� 3‬ش��رك��ات تدير‬ ‫املياه يف مناطق خمتلفة من اململكة‪ ،‬و‪ 26‬جمعية‬ ‫مل�ستخدمي املياه الدارة مياه الري يف وادي الأردن‪.‬‬

‫«إدارية األعيان» توصي بتعديل نظام‬ ‫الخدمة املدنية‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫�أو�صت اللجنة االدارية يف جمل�س الأعيان لدى‬ ‫اجتماعها الثالثاء برئا�سة العني الدكتور حممد‬ ‫ال�صقور‪ ،‬ب�إعادة النظر يف بع�ض مواد نظام اخلدمة‬ ‫املدنية الذي دخل حيز التنفيذ بداية العام اجلاري‪.‬‬ ‫و أ���ش��ار ق��رار اللجنة اىل ان التعيني مبوجب‬ ‫ع �ق��ود ال ي�ح�ق��ق اال� �س �ت �ق��رار واالم � ��ن ال��وظ�ي�ف��ي‬ ‫ل �ل �م��وظ��ف‪ ،‬ك �م��ا ان اع �ت �ب��ار ح��ال��ة ق �� �ض��اء ال �ع��دة‬ ‫ال�شرعية م��ن �ضمن االج ��ازة ب��دون رات��ب ي�شكل‬ ‫اجحافا وظلما للمر�أه‪ ،‬مبينا انه كان من االجدر‬ ‫اعطاء امل��ر�أة ن�صف الراتب‪ ،‬واعتبارها مثل اجازة‬ ‫االمومة او العر�ضية او غريها؛ لأن عليها واجبا‬ ‫��ش��رع�ي��ا ب ��ان ت�ل�ت��زم ب�ي�ت�ه��ا يف م�ث��ل ه ��ذا ال �ظ��رف‪.‬‬ ‫وا�ضاف‪" :‬ان �شروط منح االجازة بدون راتب وفق‬ ‫النظام حدد حاالت بعينها‪ ،‬واطلق العنان للمرجع‬ ‫املخت�ص مبنح هذه االجازة �ضمن ما ي�سمى بحاالت‬ ‫ا�ستثنائية وم�بررة‪ ،‬وا�صفا امل�صطلح بالف�ضفا�ض‬ ‫وغري املحد"‪.‬‬ ‫ولفت اىل وجود ن�صني حتدثا عن نف�س احلالة‬ ‫(التغيب دون ع��ذر) حيث ن�صت امل��ادة ‪�/117‬أ‪ ،‬على‬ ‫ان التغيب دون ع��ذر ‪ 10‬اي��ام مت�صلة يفقد املوظف‬ ‫وظيفته حكما‪ ،‬فيما اعتربت املادة ‪�/169‬أ‪ 2/‬املوظف‬

‫فاقداً لوظيفته يف حال تغيب دون عذر م�شروع ملدة‬ ‫‪ 5‬ايام‪ .‬وت�ساءل القرار عن تطبيق الرتفيع اجلوازي‬ ‫على املوظفني‪ ،‬على انه ب�أثر ف��وري �أم ب�أثر رجعي؛‬ ‫مبعنى ه��ل م��ن �سبق وت��رف��ع قبل النظام �سيح�سب‬ ‫له الرتفيع ام يحق له الرتفيع ملرتني منذ �صدور‬ ‫النظام اجلديد وال عربة ملا �سبق من ترفيعات‪.‬‬ ‫ودع��ا اىل تعديل ال �ع�لاوات بعد �سنتني ولي�س‬ ‫بعد ثالث �سنوات كما ورد يف النظام؛ كون الظروف‬ ‫املعي�شية ق��د حت�ت��م ذل��ك ك�غ�لاء املعي�شة‪ ،‬او ت��ردي‬ ‫االو� �ض��اع االق�ت���ص��ادي��ة‪ .‬واك��د اهمية ان ي�ك��ون ق��رار‬ ‫ال��زي��ادات م��ن ق�ب��ل جل�ن��ة ول�ي����س ب�ي��د االم�ي�ن ال�ع��ام‬ ‫فقط‪ ،‬كما هو بالنظام كي ال يعمل املوظفون على‬ ‫ا�سرت�ضائه بكافة الو�سائل للح�صول على الزيادات‬ ‫على ح�ساب االنتاجية والتميز يف العمل‪.‬‬ ‫كما ا�شار القرار اىل خلو نظام اخلدمة املدنية‬ ‫من ذكر ل�ضرورة ان�شاء دور ح�ضانة الطفال املوظفات‬ ‫يف امل��ؤ��س���س��ات‪ ،‬ك�م��ا ه��و م���ش��روط يف ق��ان��ون العمل‪،‬‬ ‫م�شريا اىل امكانية ذل��ك م��ن خ�لال ا��ش�تراك عدة‬ ‫م�ؤ�س�سات يف ح�ضانة واحدة تكون قريبة من اجلميع‬ ‫وبكلفة معقولة؛ نظرا الرتفاع كلف احل�ضانات التي‬ ‫ت�ستهلك غالبية رات��ب االم‪ ،‬ب��اال��ض��اف��ة اىل تعزيز‬ ‫اال�ستقرار النف�سي ل��دى الأم ول��دى اال�سرة عندما‬ ‫يكون الطفل بجانبها يف احل�ضانة‪.‬‬


‫‪4‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫الأربعاء (‪� )19‬آذار (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2597‬‬

‫امللك يستقبل رئيس هيئة‬ ‫األركان العامة الكويتي‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫ا�ستقبل امل�ل��ك ع�ب��داهلل ال �ث��اين‪� ،‬أم����س ال�ث�لاث��اء‪ ،‬رئي�س هيئة‬ ‫الأركان العامة الكويتي‪ ،‬الفريق الركن عبدالرحمن العثمان‪ ،‬الذي‬ ‫نقل �إىل امللك حتيات �أخيه ال�شيخ �صباح الأحمد اجلابر ال�صباح‪،‬‬ ‫�أمري دولة الكويت ال�شقيقة‪.‬‬ ‫وج ��رى خ�ل�ال ال �ل �ق��اء ب�ح��ث ع�لاق��ات ال �ت �ع��اون ب�ين البلدين‬ ‫ال�شقيقني‪ ،‬وجممل الأو�ضاع يف املنطقة‪ ،‬واملو�ضوعات ذات االهتمام‬ ‫امل�شرتك‪ .‬و�أكد امللك اعتزازه بالعالقات الأخوية التي تربط الأردن‬ ‫والكويت‪ ،‬واحلر�ص على االرتقاء بها يف خمتلف املجاالت‪.‬‬ ‫وح�ضر اللقاء رئي�س هيئة الأركان امل�شرتكة‪ ،‬الفريق �أول الركن‬ ‫م�شعل حممد الزبن‪ ،‬وال�سفري الكويتي يف عمان‪.‬‬

‫اتفاقية لتدريس اللغة العربية‬ ‫والدراسات اإلسالمية بني «تنجوغ‬ ‫السنغافورية» والريموك‬

‫اتفاقية الريموك مع �سنغافورة‬

‫ال�سبيل– حممود خريي‬ ‫ا�ستقبل رئي�س جامعة الريموك الدكتور عبد اهلل املو�سى �أم�س‬ ‫وفداً من مدر�سة "واء تنجوغ" ال�سنغافورية برئا�سة مديرها حممد‬ ‫عبد احلليم رافقه مندوب ق�سم اللغة العربية باملدر�سة �ضياء الدين‬ ‫الزيتاوي‪ ،‬وممثل املدر�سة يف الأردن ح�سني الربيع‪ ،‬حيث مت بحث‬ ‫�سبل تفعيل االتفاقية املربمة بني اجلانبني‪.‬‬ ‫وتن�ص بنود االتفاقية املربمة بني الريموك ومدر�سة واء تنجوغ‬ ‫على ت�سهيل إ�ج ��راءات ت�سجيل الطلبة ال�سنغافوريني يف جامعة‬ ‫ال�يرم��وك يف تخ�ص�صات اللغة العربية وال��درا� �س��ات الإ��س�لام�ي��ة‪،‬‬ ‫وت�ب��ادل أ�ع���ض��اء الهيئة التدري�سية وال��زي��ارات العلمية وامل�شاركة‬ ‫بالن�شاطات العلمية واملعرفية التي يعقدها اجلانبان‪.‬‬ ‫وي� أ�ت��ي الطلبة الأج��ان��ب �إىل اجلامعات الأردن �ي��ة لتعلم اللغة‬ ‫العربية وال�شريعة الإ�سالمية �أغلبهم من دول �شرق �آ�سيا‪ ،‬فيما‬ ‫يقدر عدد الطلبة العرب والأجانب ح�سب رئي�س اجلامعة ما ن�سبته‬ ‫‪ %10‬من �إجمايل طلبة الريموك‪ ،‬من ‪ 40‬جن�سية خمتلفة‪.‬‬

‫سائقو شاحنات يطالبون بإنشاء مهارب‬ ‫نجاة على طريق البحر امليت‬ ‫ال�سبيل‪ -‬ح�سن ح�سونة‬ ‫ط��ال��ب ع ��دد م��ن ��س��ائ�ق��ي ال���ش��اح�ن��ات‬ ‫ب���ض��رورة �إن���ش��اء م�ه��ارب جن��اة على طريق‬ ‫البحر امليت‪ ،‬وخا�صة يف االم��اك��ن �شديدة‬ ‫االنحدار الواقعة بالقرب من العد�سية‪.‬‬ ‫و�أ�شار حممد �سليم �سائق �شاحنة عقب‬ ‫وقوع حادثي �سري يف يوم واحد اىل خطورة‬ ‫ه��ذا الطريق‪ ،‬وخا�صة من منطقة ناعور‬ ‫وحتى مفرتق ال�شونة اجلنوبية عن البحر‬ ‫امل�ي��ت‪ ،‬منوها اىل وق��وع ع�شرات احل��وادث‬ ‫التي �أودت بحياة العديد من الأبرياء‪.‬‬

‫وي��ؤك��د يو�سف حم�م��ود �سائق �شاحنة‬ ‫�أن ب �ع ����ض � �س��ائ �ق��ي ال �� �ش��اح �ن��ات‪ ،‬وخ��ا� �ص��ة‬ ‫حديثي اخل�برة يقوم با�ستخدام الفرامل‬ ‫(ك��واب��ح ال �� �س �ي��ارة) ب �� �ص��ورة م �ت �ك��ررة‪ ،‬مما‬ ‫ي�ؤدي اىل فقدان الكوابح وت�سارع ال�سيارة‬ ‫ب���ص��ورة ج�ن��ون�ي��ة؛ وب��ال �ت��ايل ي�ل�ج��أ �سائقو‬ ‫ه��ذه ال �� �س �ي��ارات اىل ��ص��دم�ه��ا يف حم��اول��ة‬ ‫لإيقافها‪.‬‬ ‫ووج � ��ه ع� ��دد آ�خ � ��ر ان� �ت� �ق ��ادات الذع ��ة‬ ‫ل��وزارة الأ��ش�غ��ال؛ لعدم �إن�شائها م�سارب‬ ‫جناة على هذا الطريق رغم مطالباتهم‬ ‫احل �ث �ي �ث��ة‪ ،‬وي �ح �م �ل��ون م �� �س ��ؤول �ي��ة وف ��اة‬

‫أول دبلوم تدريبي لعالج اإلدمان على التبغ يف األردن‬ ‫ال�سبيل ‪� -‬أحمد برقاوي‬ ‫�أع � �ل� ��ن م ��رك ��ز احل� ��� �س�ي�ن ل �ل �� �س��رط��ان‬ ‫ال �ث�لاث��اء ع��ن ت��وق�ي��ع ات�ف��اق�ي��ة م��ع جامعة‬ ‫البرتا تت�ضمن طرح دبلوم تدريبي لعالج‬ ‫الإدمان على التبغ يف الأردن‪.‬‬ ‫ووقع االتفاقية عن املركز مديره العام‬ ‫الدكتور عا�صم من�صور‪ ،‬والدكتور عدنان‬ ‫بدران رئي�س جامعة البرتا‪.‬‬ ‫وي�أتي توقيع االتفاقية باكورة ملذكرة‬ ‫تفاهم �أبرمت بني اجلانبني م�ؤخرا‪ ،‬جرى‬ ‫م��ن خ�لال�ه��ا االت �ف��اق ع�ل��ى إ�ط�ل��اق دب�ل��وم‬ ‫ت��دري�ب��ي متخ�ص�ص حت��ت ع�ن��وان "العالج‬ ‫ال�سلوكي للإدمان على التبغ"‪ ،‬مدته �أربعة‬ ‫�شهور‪.‬‬ ‫م��ن جهته‪ ،‬أ�ك��د رئي�س جامعة البرتا‬ ‫الدكتور عدنان ب��دران �أن مذكرة التفاهم‬

‫‪ 657‬مليون دوالر‬ ‫الدخل السياحي يف‬ ‫اململكة لنهاية شباط‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬

‫ارت� �ف ��ع جم �م��وع ال��دخ��ل‬ ‫ال�سياحي بن�سبة ‪3‬ر‪ 12‬باملئة‬ ‫لنهاية �شباط من العام احلايل‬ ‫‪� 2014‬إىل‪ 657‬م �ل �ي��ون دوالر‬ ‫مقارنة مع ‪3‬ر‪ 585‬مليون دوالر‬ ‫للفرتة ذاتها من ‪.2013‬‬ ‫وعزا البنك املركزي ارتفاع‬ ‫ال��دخ��ل ال�سياحي �إىل حت�سن‬ ‫الدخل املت�أتي من ال��زوار من‬ ‫الأردنيني غري املقيمني‪ ،‬ومن‬ ‫دول اخلليج العربي‪ ،‬والواليات‬ ‫املتحدة‪ ،‬وليبيا‪ ،‬واليمن‪.‬‬

‫تهدف �إىل �إيجاد �شراكة حقيقية مع مركز‬ ‫احل �� �س�ين ل �ل �� �س��رط��ان‪ ،‬ت���س��اه��م يف ت��أ��ص�ي��ل‬ ‫ثقافة عامة مناه�ضة للتبغ وا�ستخدامه‪.‬‬ ‫و�أ�� � �ش � ��ار �إىل ج� �ه ��ود جل �ن��ة م �ك��اف �ح��ة‬ ‫ال �ت��دخ�ين ال �ت��ي �أط�ل�ق�ت�ه��ا ج��ام�ع��ة ال �ب�ترا‪،‬‬ ‫والتي كان لها دور رئي�س يف ت�أ�سي�س احتاد‬ ‫اجلامعات الأردنية ملكافحة التبغ‪.‬‬ ‫يف حني �أك��د مدير عام مركز احل�سني‬ ‫لل�سرطان الدكتور عا�صم من�صور �أهمية‬ ‫دع��م مكافحة التب��‪ ،‬م�شددا على �أن ذلك‬ ‫م��ن امل�ه��ام الأ�سا�سية للمركز يف مكافحته‬ ‫لل�سرطان‪.‬‬ ‫وق��ال ‪":‬ال تقت�صر ج�ه��ود امل��رك��ز على‬ ‫تقدمي العالج بل تتعدى ذلك اىل مكافحة‬ ‫م�سببات هذا املر�ض‪ ،‬ومن �ضمنها التدخني‬ ‫وا�ستخدام التبغ الذي يعد م�س�ؤوال مبا�شرا‬ ‫عن ‪ 40‬يف املئة من ال�سرطانات يف الأردن‪،‬‬

‫ومنها �سرطانات الرئة والقولون والر�أ�س‬ ‫والعنق والدم واملثانة"‪.‬‬ ‫ب �ي �ن �م��ا ل �ف��ت م ��دي ��ر م �ك �ت��ب م�ك��اف�ح��ة‬ ‫ال�سرطان يف املركز الدكتور فرا�س الهواري‬ ‫�أن ه��ذا ال��دب�ل��وم املخت�ص ب�ع�لاج الإدم ��ان‬ ‫على التبغ يعترب الأول من نوعه يف اقليم‬ ‫ال���ش��رق الأو� �س��ط‪ ،‬كما يتميز باجلمع بني‬ ‫اجل��ان �ب�ي�ن ال �ن �ظ��ري وال �ع �م �ل��ي م ��ن ح�ي��ث‬ ‫ال�ت�ط�ب�ي��ق يف ع �ي��ادات ع�ل�اج الإدم � ��ان على‬ ‫التبغ يف املركز‪ ،‬ا�ضافة اىل اجراء الأبحاث‬ ‫املتعلقة مب�ك��اف�ح��ة ال�ت�ب��غ وع�ل�اج الإدم ��ان‬ ‫عليه‪.‬‬ ‫ي�شار �إىل �أن املادة (‪ )14‬من االتفاقية‬ ‫االط��اري��ة مل�ك��اف�ح��ة ال�ت�ب��غ‪ ،‬ت�ط��ال��ب ال��دول‬ ‫املوقعة عليها بايجاد برامج تدريبية تعمل‬ ‫على توفري الكفاءات لعالج الإدم��ان على‬ ‫التبغ‪.‬‬

‫نعي فا�ضل‬ ‫ينعى‬

‫محمود حسني األطرش وأوالده‬ ‫مبزيد من احلزن والأ�سى املرحوم ب�إذن اهلل تعاىل‬

‫عبد اهلل محمد علي األطرش‬ ‫(أبو محمد)‬

‫والذي توفاه اهلل يوم �أم�س عن عمر يناهز ‪ 58‬عاما ‪� ،‬إثر حادث م�ؤ�سف و�سيتم‬ ‫ت�شييع جثمانه الطاهر اليوم الأربعاء بعد �صالة الظهر من م�سجد العبدلية‬ ‫يف �سحاب �إىل مقربة �سحاب الإ�سالمية‬ ‫�سائلني املوىل عز وجل �أن يتغمد الفقيد بوا�سع رحمته و�أن ي�سكنه ف�سيح جنانه‬

‫�إعـــالن �صــــادر عن م�صفـــي �شركــــة‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬

‫ا� �س �ت �ن��اداً لأح� �ك ��ام امل � ��ادة (‪/264‬ب) م ��ن ق ��ان ��ون ال �� �ش��رك��ات‬ ‫رق� ��م (‪ )22‬ل �� �س �ن��ة ‪ 1997‬وت �ع��دي�ل�ات��ه ارج � ��و م ��ن دائ �ن��ي‬ ‫�شركة قرية التميز للحلول التجارية امل�ح��دودة امل�س�ؤولية‬ ‫�ضرورة تقدمي مطالباتهم املالية جتاه ال�شركة �سواء كانت‬ ‫م�ستحقة ال��دف��ع �أم ال وذل ��ك خ�ل�ال ��ش�ه��ري��ن م��ن ت��اري�خ��ه‬ ‫للدائنني داخل اململكة وثالثة ا�شهر للدائنني خارج اململكة‬ ‫وذلك على العنوان التايل‪:‬‬ ‫ا�سم امل�صفي‪ :‬املحامي فاروق حممد امني ربابعة‬ ‫ع�ن��وان امل�صفي ‪ :‬عمان ‪��� -‬ش‪ .‬امللكة ران�ي��ا العبد اهلل جممع‬ ‫عكاوي وبداد التجاري رقم ‪ 349‬مكتب ‪� 204‬ص‪.‬ب (‪)540418‬‬ ‫رمز (‪ )11937‬تلفون ‪0797795076 :‬‬

‫ا�ستناداً لأحكام املادة (‪/254‬ب) من قانون ال�شركات رقم (‪)22‬‬ ‫ل�سنة ‪ 1997‬وتعديالته يعلن مراقب عام ال�شركات يف وزارة‬ ‫ال�صناعة والتجارة ب��أن الهيئة العامة ل�شركة قرية التميز‬ ‫للحلول التجارية وامل�سجلة لدينا يف �سجل ال�شركات ذات‬ ‫م�س�ؤولية حمدودة حتت الرقم (‪ )26152‬بتاريخ ‪2011/9/22‬‬ ‫قد قررت باجتماعها غري العادي املنعقد بتاريخ ‪2014/3/18‬‬ ‫امل��واف �ق��ة ع�ل��ى ت�صفية ال���ش��رك��ة ت�صفية اخ�ت�ي��اري��ة وتعيني‬ ‫املحامي فاروق حممد امني ربابعة م�صفيا لل�شركة و�أن عنوان‬ ‫امل�صفي هو‪ :‬عمان ‪� -‬ش‪ .‬امللكة رانيا العبد اهلل جممع عكاوي‬ ‫وب��داد التجاري رق��م ‪ 349‬مكتب ‪��� 204‬ص‪.‬ب (‪ )540418‬رمز‬ ‫(‪ )11937‬تلفون ‪0797795076 :‬‬ ‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫برهان عكرو�ش‬

‫م�صفي ال�شركة‬ ‫فاروق حممد امني ربابعة‬

‫الع�شرات اىل املعنيني يف الأ�شغال‪.‬‬ ‫وكانت وزارة الأ�شغال العامة والإ�سكان‬ ‫�أك � ��دت يف � �س��اب��ق �أن� ��ه ��س�ي�ت��م ب �ح��ث �إن �� �ش��اء‬ ‫م�ه��ارب جن��اة ع�ل��ى ه��ذا ال�ط��ري��ق يف �أق��رب‬ ‫وق��ت مم�ك��ن‪ ،‬واع ��دا ب��درا��س��ة امل��واق��ع التي‬ ‫�سيتم اختيارها متهيدا لتنفيذها‪� ،‬إال �أن‬ ‫هذه الوعود ما تزال بانتظار من ينفذها‪.‬‬ ‫ي��ذك��ر �أن ط��ري��ق ال�ب�ح��ر امل �ي��ت ت�شهد‬ ‫ح ��وادث خ�ط�يرة و�أودت بحياة الع�شرات‪،‬‬ ‫و�آخرها احل��ادث ال��روع ال��ذي �أودى بحياة‬ ‫‪ 17‬م�ع�ت�م��را م��ن الأرا�� �ض ��ي الفل�سطينية‬ ‫املحتلة‪.‬‬

‫إنا هلل وإنا إليه راجعون‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫القبض على ‪ 160‬مطلوبا‬ ‫يف إقليم الشمال‬ ‫�إربد‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ك�شف قائد امن اقليم ال�شمال العميد عاطف ال�سعودي �أن‬ ‫احلملة املرورية التي نفذتها اق�سام ال�سري واملباحث املرورية‪،‬‬ ‫ب��إ��س�ن��اد م��ن اق���س��ام ال�ن�ج��دة يف م��دي��ري��ات ال���ش��رط��ة يف اقليم‬ ‫ال�شمال اف�ضت اىل القاء القب�ض على ‪ 160‬مطلوبا جلهات‬ ‫امنية وق�ضائية وم�سجل بحقهم ق�ضايا جرمية‪.‬‬ ‫وق� ��ال ال �� �س �ع��ودي خ�ل�ال ور� �ش ��ة ع �م��ل م ��روري ��ة نظمتها‬ ‫اجلمعية االردن�ي��ة للوقاية م��ن ح��وادث ال�ط��رق��ات‪ ،‬بالتعاون‬ ‫مع النيابة البطريركية للروم االرثوذك�س يف �شمال االردن‬ ‫الثالثاء‪� ،‬إن احلملة جنحت ب�ضبط عدد كبري من خمالفات‬ ‫امل��رور مبا فيها املخالفات اجل�سيمة كقطع اال�شارة احلمراء‬ ‫ومعاك�سة ال�سري و�ضبط مركبات غري مرخ�صة و�سائقني غري‬ ‫مرخ�صني‪ ،‬م�شريا اىل املتابعة احلثيثة للمركبات اخل�صو�صية‬ ‫التي تقوم بتحميل الركاب مقابل اجرة جنحت باحلد منها‪.‬‬ ‫وا�ستجاب ال�سعودي ملطالب ابناء لواء بني عبيد بتكثيف‬ ‫دوري ��ات امل��رور وال�سري املتحركة وال��راج�ل��ة حل�ين ا�ستحداث‬ ‫م �ف��رزة م��روري��ة يف ال �ل��واء؛ ن �ظ��را الرت �ف��اع ح�ج��م امل�خ��ال�ف��ات‬ ‫املرورية‪.‬‬ ‫ب� � ��دوره رك� ��ز م ��دي ��ر � �ش��رط��ة ارب � ��د ال �ع �م �ي��د ع �ب��دال��وايل‬ ‫ال�شخانبة على اهمية الوعي والثقافة املرورية من قبل جميع‬ ‫اطراف املعادلة املرورية يف احلد من حوادث ال�سري‪ ،‬وارتكاب‬ ‫امل�خ��ال�ف��ات امل��روري��ة والتقيد بال�سرعات امل �ح��ددة‪ ،‬م ��ؤك��دا ان‬ ‫ال�ق��وان�ين واملخالفات ال��رادع��ة ال حتقق اه��داف�ه��ا دون التزام‬ ‫اخالقي من قبل ال�سائقني وامل�شاة‪.‬‬ ‫م��ن جهته‪ ،‬ا��ش��ار م�ن��دوب مدير دف��اع م��دين ارب��د الرائد‬ ‫احمد امل�شاقبة اىل الدور الكبري الذي يقع على عاتق الدفاع‬ ‫املدين يف انقاذ امل�صابني وا�سعافهم من حوادث الطرقات التي‬ ‫ت�شكل احليز االكرب من حجم عمل اجلهاز‪.‬‬ ‫واك��د رئي�س ق�سم ال��دوري��ات اخلارجية يف اقليم ال�شمال‬ ‫ال��رائ��د خلدون �ضمرة‪ ،‬دور االدارة يف �ضبط اخل��ارج�ين على‬ ‫قوانني ال�سري واملرور واملخالفني للأنظمة املتبعة‪.‬‬ ‫م��ن ج��ان �ب��ه اك ��د امل� �ط ��ران ف�ي�ل��وم�ن��و���س خم��ام��رة ر��س��ال��ة‬ ‫ال�ك�ن�ي���س��ة يف ن���ش��ر اخل�ي�ر واه �م �ي��ة دور ال �ع �ب��ادة يف التثقيف‬ ‫وال�ت�ب���ص�ير ب��احل�ق��وق وال��واج �ب��ات‪ ،‬خل�ل��ق ان���س��ان واع ومنتم‬ ‫ملجتمعه‪.‬‬


‫�ش�ؤون حملية‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫الأربعاء (‪� )19‬آذار (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2597‬‬

‫‪5‬‬

‫احلكومة تتجنب احلديث عن الدقام�سة‬

‫النواب يفشلون يف إسقاط الحكومة بعد رفضها‬ ‫طرد سفري «إسرائيل»‬ ‫ال�سبيل‪ -‬نبيل حمران‬ ‫ف�شل جمل�س النواب ظهر الثالثاء يف �إ�سقاط حكومة رئي�س الوزراء‬ ‫عبد اهلل الن�سور بعد �إعالنها �أنها لن تلتزم بقرار املجل�س طرد ال�سفري‬ ‫الإ�سرائيلي من العا�صمة عمان‪.‬‬ ‫جمل�س النواب ا�ضطر �إىل الت�صويت على الثقة باحلكومة بعد �أن‬ ‫�أكد الن�سور للنواب �أن احلكومة لن تطرد ال�سفري الإ�سرائيلي من عمان‪،‬‬ ‫ولن ت�ستدعي �سفري اململكة من تل ابيب‪ ،‬كما طالب النواب منها ذلك‬ ‫رد على قتل جنود "�إ�سرائيليني" للقا�ضي رائد زعيرت االثنني املا�ضي‪.‬‬ ‫يف البداية ظهر �أنّ جمل�س النواب يف طريقه لطي �صفحة طرح‬ ‫الثقة باحلكومة‪ ،‬بعد �أن ف�شل اق�تراح تقدم به النائب يحيى ال�سعود‬ ‫بالت�صويت على طرح الثقة باحلكومة‪.‬‬ ‫بينما ق��دم النائب �سعد هايل ال�سرور خطابا مطوال ق��ال فيه �إنّ‬ ‫لديه ع�شرين �سببا حلجب الثقة عن احلكومة؛ لكنه يف�ضل �أن تطرح‬ ‫الثقة اعرتا�ضا على �إدارتها �ش�ؤون البالد الداخلية داعيا النواب �إىل‬ ‫عدم طرح الثقة باحلكومة‪.‬‬ ‫لكن مداخلة للنائب عبد الكرمي الدغمي �أعادت الأمور �إىل املربع‬ ‫الأول عندما �أو�ضح الدغمي �أن على رئا�سة املجل�س البدء باملناداة على‬ ‫�أ�سماء النواب لبدء �إجراءات الثقة‪ ،‬ما مل تطلب احلكومة ت�أجيل الأمر‬ ‫التزاما بالد�ستور الأردين‪.‬‬ ‫مداخلة �أحدثت حالة من ال�شد واجلذب حتت القبة انتهت عندما‬ ‫طلب رئي�س املجل�س عاطف ال��ط��راون��ة م��ن الأم��ان��ة العامة للمجل�س‬ ‫املناداة على الأ�سماء‪ ،‬بعد �أن متنعت احلكومة يف طلب ت�أجيل طرح الثقة‪.‬‬ ‫الت�صويت �أ�سفر عن جتديد الثقة باحلكومة؛ �إذ حجب الثقة عنها‬ ‫‪ 29‬نائبا ومنحها الثقة ‪ 81‬نائبا‪ ،‬بينما امتنع عن الت�صويت ‪ 20‬نائبا‬ ‫وغاب عن اجلل�سة ‪ 18‬نائبا بعذر‪ ،‬ونائبان دون عذر‪.‬‬ ‫نتيجة تعترب انت�صارا "مدويا" للحكومة على جمل�س نواب‪ ،‬ما فتئ‬ ‫�أن هاجمها ب�شدة طيلة العام املا�ضي على خلفيات �سيا�ستها االقت�صادية‪،‬‬ ‫ومينحها دفعة جديدة لال�ستمرار بتنفيذ �سيا�ساتها‪.‬‬ ‫فبلغة الأرقام انخف�ض حجم املعار�ضة للحكومة نظريا ‪ 56‬يف املئة؛‬ ‫�إذ حجب الثقة عنها عند ت�شكيلها يف ني�سان املا�ضي ‪ 66‬نائبا‪ ،‬بينما حجب‬ ‫عنها الثقة �أم�س ‪ 29‬نائبا‪.‬‬ ‫بينما حافظت احلكومة على الكتلة النيابية الداعمة لها حتت قبة‬ ‫الربملان‪� ،‬إذ منحها الثقة عند ت�شكيلها ‪ 82‬نائبا‪ ،‬بينما منحها الثقة ‪81‬‬ ‫نائبا �أم�س‪.‬‬ ‫و�سبق ت�صويت النواب على طرح الثقة كلمة �ألقاها رئي�س الوزراء‬ ‫عبد اهلل الن�سور لبيان رد احلكومة على مطالب ال��ن��واب الأ�سا�سية‬ ‫املتعلقة بخ�صو�ص ط��رد ال�سفري الإ���س��رائ��ي��ل��ي م��ن ع��م��ان وا�ستدعاء‬ ‫ال�سفري الأردين من تل ابيب‪� ،‬إىل جانب �إط�لاق �سراح اجلندي �أحمد‬ ‫الدقام�سة‪.‬‬

‫ا��ن�سور بني �أنّ مو�ضوع �سحب �أو طرد ال�سفراء ي�شكل من وجهة‬ ‫نظر احلكومة ا�ستباقا لنتائج حتقيق م�شرتك طلبه جمل�س النواب‬ ‫ب��ح��ادث ا�ست�شهاد القا�ضي زع��ي�تر‪ ،‬وت��اب��ع �أن التحقيق امل�����ش�ترك جار‬ ‫بالفعل‪� ،‬إن مثل هذه اخلطوة �ست�ؤدي �إىل رد فعل "�إ�سرائيلي" يتمثل‬ ‫ب إ���ل��غ��اء التحقيق امل�����ش�ترك‪ ،‬م��ا يعني ان يعتمد خم��رج��ات التحقيق‬ ‫الإ�سرائيلي املنفرد‪.‬‬ ‫و�شدد ان مو�ضوع نتيجة التحقيق لي�س ام��را فرعيا‪ ،‬بل هو �أمر‬ ‫ترتتب عليه تبعات قانونية عميقة حول امل�س�ؤولية واملحا�سبة اجلزائية‬ ‫والتعوي�ض‪ ،‬ل��ذل��ك؛ احلكومة ال ت��رى ان �سحب ال�سفراء او طردهم‬ ‫يخدم م�سار ق�ضية ال�شهيد زعيرت‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن التحقيق امل�شرتك بد�أ فعال ومب�شاركة النيابة العامة‬ ‫وم��ن��دوب�ين ع��ن وزارة اخل��ارج��ي��ة ووزارة ال��داخ��ل��ي��ة وال��ق��وات امل�سلحة‬ ‫الأردنية‪.‬‬ ‫و�أكد التزام احلكومة ب�إحاطة جمل�س النواب علما مب�سار وتطورات‬ ‫التحقيق ه��ذا ب�شكل منتظم حتى انتهائه‪ ،‬وتقدمي التقرير النهائي‬ ‫ب�ش�أنه اىل املجل�س‪.‬‬ ‫وع��دد الن�سور عدة تداعيات لطرد ال�سفري الإ�سرائيلي منها �أنها‬ ‫ت�شكل خطوة للحكومة الإ�سرائيلية ال�ستمرار ممار�ساتها يف تهويد‬ ‫ال��ق��د���س‪ ،‬وي��ن��ه��ي ج��ه��ود احل��ك��وم��ة خ�ل�ال ال�سفري الأردين يف متابعة‬ ‫�ش�ؤون ال�سجناء الأردنيني يف ال�سجون الإ�سرائيلية والعمل على �إطالق‬ ‫�سراحهم‪.‬‬ ‫وكان ملفتا �أال ينب�س الن�سور ببنت �شفه عن موقف احلكومة من‬ ‫مطلب النواب املتعلق ب�إطالق �سراح الدقام�سة‪� ،‬إذ جتاهل ذكره يف بيان‬ ‫حددت فيه احلكومة موقفها من جميع مطالب النواب الثمانية‪.‬‬ ‫ور�أى الن�سور �أن العبث مبعاهدة ال�سالم الأردن��ي��ة الإ�سرائيلية‬ ‫يعيد �إنتاج خطر الوطن البديل الذي و�أدته املعاهدة عمليا‪ ،‬عالوة على‬ ‫اجلانب االقت�صادي فيها و�آثاره‪ ،‬م�شريا �إىل �أن مو�ضوع معاهدة ال�سالم‬ ‫معرو�ض الآن على ج��دول �أعمال جلنة ال�ش�ؤون اخلارجية يف جمل�س‬ ‫النواب‪.‬‬ ‫و�شدد يف مطلب فر�ض �سيطرة �أردنية ‪ -‬فل�سطينية م�شرتكة على‬ ‫اجلانب الفل�سطيني من احلدود مع ال�ضفة الغربية املحتلة‪" ،‬يقع يف‬ ‫�صميم جوهرية تعاجلها املفاو�ضات الفل�سطينية ‪ -‬الإ�سرائيلية القائمة‬ ‫حاليا‪ ،‬وهي ق�ضية احلدود واالمن"‪.‬‬ ‫و�أكد ان �أي تواجد �أمني �أردين على اجلانب الفل�سطيني من احلدود‬ ‫بعد عودة ال�سيادة الفل�سطينية عليها يعد بدوره انتهاكا لل�سيادة‪.‬‬ ‫وب��ي��ن �أن احل���ك���وم���ة ت�����ص��ل��ي "هلل ت���ع���اىل ان ي��ن��ت��ه��ي االن��ق�����س��ام‬ ‫الفل�سطيني" و���ش��دد �أن الأردن ي�ساند جهود م�صر التي �أ�سندت لها‬ ‫جامعة الدول العربية بذل جهود للم�صاحلة الفل�سطينة‪.‬‬

‫أسماء النواب الذين حجبوا الثقة عن الحكومة‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬

‫حجب الثقة عن حكومة عبداهلل الن�سور �أم�س ‪30‬‬ ‫نائبا‪ ،‬وهم‪:‬‬ ‫ط�����ارق خ������وري‪ ،‬ع��ب��د ال���ك���رمي ال���دغ���م���ي‪� ،‬إب���راه���ي���م‬ ‫ال�����ش��ح��اح��دة‪ ،‬حم��م��د ال�����س��ع��ودي‪ ،‬ع��ل��ي ال�����س��ن��ي��د‪ ،‬حممد‬ ‫الرياطي‪ ،‬يحيى ال�سعود‪ ،‬ع�ساف ال�شوبكي‪ ،‬عبد اجلليل‬

‫اعتقال نجل الدقامسة بعد فض الدرك‬ ‫اعتصاما أمام الربملان‬ ‫ال�سبيل‪ -‬ع�صام مبي�ضني‬ ‫ف�������ض���ت ق�������وات ال��������درك والأم�������ن‬ ‫اع��ت�����ص��ام��اً �أم���ام جمل�س ال��ن��واب ���ش��ارك‬ ‫فيه �أب��ن��اء م��ن ع�شرية الدقام�سة �أم��ام‬ ‫جم��ل�����س ال���ن���واب ون��ا���ش��ط��ون‪ ،‬واع��ت��ق��ل��ت‬ ‫عدة �أ�شخا�ص من �ضمنهم جنل اجلندي‬ ‫ال�سجني �أحمد الدقام�سة‪.‬‬ ‫و�أ�صيب اث��ن��ان م��ن �أق���ارب اجلندي‬ ‫الدقام�سة‪ ،‬وهم زياد الدقام�سة و�سيف‬ ‫الدقام�سة و�أح��م��د عبداهلل الدقام�سة‪،‬‬ ‫ووف��ق �شهود عيان ف���إن �سيارات الدفاع‬ ‫املدين قامت على الفور بنقل امل�صابني‬ ‫للم�ست�شفى ‪.‬‬ ‫واعتقلت الأجهزة الأمنية عددا من‬ ‫املحتجني‪ ،‬وهم‪ :‬نور الدقام�سة و�ساهر‬ ‫الدقام�سة‪ ،‬وبينما فر�ض الأم��ن العام‬ ‫وال�����درك ط��وق��ا ح���ول جم��ل�����س ال��ن��واب؛‬ ‫خوفا من اقتحامه من قبل املواطنني‬ ‫الغا�ضبني‪.‬‬ ‫وه���اج���م �أب���ن���اء ع�����ش�يرة ال��دق��ام�����س��ة‬ ‫ال��ن��واب ال��ذي��ن م��ن��ح��وا ال��ث��ق��ة حلكومة‬ ‫ال���ن�������س���ور‪ ،‬راف����ع��ي�ن أ�ح���ذي���ت���ه���م ب���اجت���اه‬ ‫جمل�س ال��ن��واب‪ ،‬ت��ع��ب�يراً ع��ن ا�ستيائهم‬ ‫ب����ع����دم ت�������ص���وي���ت ال�����ن�����واب ل��ل��م��ط��ال��ب��ة‬ ‫بالإفراج عن اجلندي �أحمد الدقام�سة‪.‬‬ ‫وحدثت م�شادات كالمية ومناو�شات‬ ‫مع بع�ض النواب بعد خروجهم من قبة‬ ‫امل��ج��ل�����س‪� ،‬أدى �إىل ق��ي��ام البع�ض بطرد‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ا�ستنكرت جماعة الإخوان امل�سلمني ب�شدة‪ ،‬و�أدانت‬ ‫ب��ق��وة‪ ،‬يف ب��ي��ان لها ت�صرف الأج��ه��زة الأم��ن��ي��ة يف قمع‬ ‫االعت�صام امل���دين م�ساء أ�م�����س ال��ث�لاث��اء �أم���ام جمل�س‬ ‫النواب‪ ،‬للتعبري عما �أ�سمته "رف�ض ال�سيا�سات الر�سمية‬ ‫املتخاذلة واملفرطة يف حقوق ال�شعب الأردين واملطالبة‬ ‫بالإفراج عن اجلندي البطل �أحمد الدقام�سة‪ ،‬الذي‬ ‫يُعترب عنواناً للإجماع الوطني الأردين‪ ،‬ورمزاً وطنياً‬ ‫ملواجهة الغطر�سة ال�صهيونية املتطرفة"‪.‬‬ ‫و أ�����ض���اف ال��ب��ي��ان "و�إننا �إذ ن��ك��رر الإدان������ة لهذه‬ ‫الإج��راءات القمعية؛ ف�إننا نحمل احلكومة م�س�ؤولية‬

‫ال�سبيل‪ -‬حممد حمي�سن‬

‫جانب من االعت�صام‬

‫ال��ن��واب ال��ذي��ن ح�����ض��روا ع��ن��ده��م ورف��ع‬ ‫الأح���ذي���ة‪ ،‬وحت���دث �سيف اب���ن اجل��ن��دي‬ ‫�أحمد مهاجما النواب واحلكومة‪ ،‬وقال‬ ‫�إنهم نكثوا بوعودهم‪ ،‬واعدا مبزيد من‬ ‫الإجراءات االحتجاجية‪.‬‬ ‫وق���������ال ب���ع�������ض �أب�������ن�������اء ال���ع�������ش�ي�رة‬

‫�إن���ه���ا ���س��ت��ت��خ��ذ ح���زم���ة م���ن الإج�������راءات‬ ‫الت�صعيدية‪ ،‬و�ستنفذ عددا من الوقفات‬ ‫واالع���ت�������ص���ام���ات االح���ت���ج���اج���ي���ة خ�ل�ال‬ ‫الأي���ام املقبلة‪ ،‬للمطالبة ب��الإف��راج عن‬ ‫اجلندي الدقام�سة‪.‬‬ ‫وي�شار �إىل �أن مدينة �إرب���د �شهدت‬

‫ع��ق��ب ا���س��ت�����ش��ه��اد ال��ق��ا���ض��ي رائ���د زعيرت‬ ‫ال��ع��دي��د م���ن االع��ت�����ص��ام��ات وال��وق��ف��ات‬ ‫االح��ت��ج��اج��ي��ة‪��� ،‬ش��ارك��ت ف��ي��ه��ا ف��ع��ال��ي��ات‬ ‫�شعبية وحزبية؛ للمطالبة بالإفراج عن‬ ‫الدقام�سة و إ�ل��غ��اء معاهدة وادي عربة‬ ‫وطرد ال�سفري الإ�سرائيلي من عمان‪.‬‬

‫جم��ت��م��ع��ن��ا م���ن �أي اق���ت��راح –على �سبيل‬ ‫املثال‪ -‬للكني�ست اال�سرائيلي حول الو�صاية‬ ‫الها�شمية على املقد�سات الفل�سطينية �أو‬ ‫وهم الوطن البديل"‪.‬‬ ‫ويف هذا ال�صدد‪� ،‬أكد �أن الوطن البديل‬ ‫"م�شروع ا�سرائيلي ال يتحقق �إال �إذا رف�ض‬ ‫الفل�سطيني ال��ب��ق��اء يف فل�سطني �أو واف��ق‬ ‫االردين على ا�ستقباله‪ ،‬وهذا م�ستحيل"‪.‬‬ ‫لكن امل�صري �أ�شار لتحديات قد تطر�أ‬ ‫نتيجة م�شروع كريي الذي يت�سرب عنه �أنه‬ ‫يح�ضر من خالله للوطن البديل والغاء‬ ‫ح���ق ال���ع���ودة وم��ن��ه��ا "اجبار االردن على‬ ‫مواقف معينة حتت ال�ضغط االمريكي‪ ،‬ما‬ ‫يعني ان هناك �شيئا خطريا يربر املخاوف‬ ‫االردن����ي����ة وال���ت���ع���ام���ل احل�����س��ا���س م���ع ه��ذا‬ ‫االمر"‪.‬‬ ‫وق��ال‪" :‬ال �أعلم ما ّ‬ ‫يح�ضر كريي وما‬ ‫ه��ي خ��ط��وط م�����ش��روع��ه ل��ك��ن ال�����ش��ي��ط��ان يف‬ ‫التفا�صيل‪ ،‬وه��ن��اك �آراء متعددة منها من‬ ‫يقول �إنه لن ينجح لأن نتنياهو غري قابل‬ ‫للتفاو�ض‪ ،‬و�آخرون يقولون بنجاحه بوجود‬ ‫�إرادة امريكية وراءه"‪.‬‬

‫وح�����ول ال���ت���ح���والت ال�����س��ي��ا���س��ي��ة ال��ت��ي‬ ‫تعي�شها امل��ن��ط��ق��ة‪ ،‬ق���ال امل�����ص��ري‪" :‬نعي�ش‬ ‫حل��ظ��ات �صعبة‪ ،‬وه��ن��اك حت��ال��ف��ات فر�ضها‬ ‫امل��و���ض��وع ال�����س��وري وم��ن��ه��ا احل����زام االم��ن��ي‬ ‫ال��ذي متثل يف التحالف االي��راين العراقي‬ ‫ال�������س���وري وال���رو����س���ي وح�����زب اهلل‪ ،‬وه��ن��اك‬ ‫حم��اوالت جلعل م�صر قريبة �أو ج��زءا من‬ ‫هذا التحالف عرب زي��ارة ال�سي�سي االخرية‬ ‫لرو�سيا‪ ،‬ودع��م بوتني له و�صفقة اال�سلحة‬ ‫االخرية بني البلدين"‪.‬‬ ‫"ف�ضال ع����ن ال��ت��غ��ي�ير اجل�������ذري يف‬ ‫ال�سيا�سة االم�يرك��ي��ة يف املنطقة ‪-‬ي�ضيف‬ ‫امل�������ص���ري‪ -‬وف���ت���ح ب����اب احل������وار م���ع �إي�����ران‬ ‫واالزم������ة يف اخلليج"‪ ،‬م�����ش�يرا �إىل زي���ارة‬ ‫ال��رئ��ي�����س االم�ي�رك���ي �أوب���ام���ا للخليج التي‬ ‫يتعر�ض خاللها للمو�ضوع ال�سوري‪ .‬وحول‬ ‫الربيع العربي‪ ،‬قال امل�صري �إن االردن عرب‬ ‫ث�لاث �سنوات بحمداهلل‪ ،‬لكنه ا�ستدرك �أن‬ ‫"الفر�صة للخروج من ال�سيا�سات احلائرة‬ ‫ممكنة حتى ن�صل �إىل عنوان جديد لبناء‬ ‫االردن اجلديد يف ظل و�ضع عربي منها"‪.‬‬ ‫ويف بداية اللقاء‪ ،‬قال رئي�س اجلامعة‬

‫ق��ال��ت جل��ن��ة ح��م��اي��ة ال��وط��ن وم��ق��اوم��ة التطبيع‬ ‫ال��ن��ق��اب��ي��ة �إن االت�������ص���االت ال��ه��ات��ف��ي��ة ال��ت��ي مت���ت عرب‬ ‫م�����س���ؤويل ال��ع��دو ال�صهيوين‪ ،‬وال��ت��ي تت�ضمن عبارات‬ ‫الأ�سف واالعتذار عن جرمية قتل القا�ضي رائد زعيرت‬ ‫ال متثل اعتذاراً ر�سمياً دولياً‪.‬‬ ‫و أ����ض��اف��ت ال��ل��ج��ن��ة يف ت�����ص��ري��ح �صحفي �أن تلك‬ ‫االت�����ص��االت ن��وع م��ن العالقات العامة‪ ،‬وال حتمل �أي‬

‫ما ج��رى‪ ،‬وبنف�س الوقت ف���إن جمل�س النواب يتحمل‬ ‫م�س�ؤولية حتقيق مطالب ال�شعب الأردين‪ ،‬و�أول��ه��ا‬ ‫الإف��راج عن البطل الأردين �أحمد الدقام�سة‪ ،‬ون�ؤكد‬ ‫�أن م�س�ؤولية املجل�س بحكم �صالحياته الد�ستورية؛‬ ‫�إ�سقاط احلكومة التي تتحدى م�شاعر ال�شعب الأردين‬ ‫وت�ستخف بقرارات املجل�س"‪.‬‬ ‫و�أك������دت اجل��م��اع��ة يف ب��ي��ان��ه��ا ادان���ت���ه���ا ا���س��ت��م��رار‬ ‫العالقات الآثمة مع العدو ال�صهيوين مبا يف ذلك بقاء‬ ‫معاهدة وادي عربة وخمرجاتها‪ ،‬ورف�ض كل �أ�شكال‬ ‫التطبيع بكل �أن��واع��ه‪ .‬واختتم البيان بالرتحم على‬ ‫�شهداء االمة‪" ،‬وحفظ اهلل الأردن‪ ،‬قوياً منيعاً ع�صياً‬ ‫على االخرتاق‪ ،‬وبعيداً عن الف�ساد واال�ستبداد"‪.‬‬

‫اال�ستاذ الدكتور ماهر �سليم �إن هذا اللقاء‬ ‫فر�صة لقراءة الواقع ب�شكل مو�ضوعي كي‬ ‫جند و�سيلتنا للخروج من �أزمتنا الراهنة‬ ‫على امل�ستويات ال�سيا�سية واالقت�صادية‬ ‫واالجتماعية‪ ،‬وللبحث عن مكامن القوة‬ ‫ك��ي نعظمها ون��ع��زز ونر�سخ بنيان الدولة‬ ‫ال��ق��وي��ة ال��ق��ادرة على م��واج��ه��ة التحديات‬ ‫الداخلية واخلارجية"‪ .‬و�أ�ضاف‪" :‬فبلدنا‬ ‫االردن مثقل كذلك بهموم جواره العربي‪،‬‬ ‫ال��ق�����ض��ي��ة ال��ف��ل�����س��ط��ي��ن��ي��ة‪ ،‬وح�����ال ال���ع���راق‬ ‫و����س���وري���ا وم�������ص���ر واالزم���������ات االق��ل��ي��م��ي��ة‬ ‫وال���دول���ي���ة وغ�ي�ره���ا مم���ا ي�����ض��ع ب��ل��دن��ا يف‬ ‫م������آزق ال ح�����ص��ر ل��ه��ا يف وق���ت ي�����س��ع��ى فيه‬ ‫جاهدا حلل م�شاكله اخلا�صة به والتقدم‬ ‫يف عملية اال�صالح ال�شامل ما �أمكنه ذلك‬ ‫و�سط اع�صار يحجب الر�ؤية ولكنه قد ال‬ ‫يحجب الب�صرية"‪.‬‬ ‫وجرى خالل اللقاء نقا�ش م�ستفي�ض‬ ‫حول �أب��رز التحوالت والتحديات الداخلية‬ ‫واالقليمية والعاملية وما هي فر�ص االردن‬ ‫يف تطويعها ل�صاحله الوطني‪.‬‬

‫�صفة قانونية‪.‬‬ ‫وا����ش���ارت اللجنة اىل ان��ه��ا ق��ام��ت ب��ال��ت��وا���ص��ل مع‬ ‫بع�ض رجاالت القانون يف االردن‪ ،‬و�أو�ضحوا ان االعتذار‬ ‫الر�سمي ال يتم هاتفياً‪ ،‬بل خطياً‪ ،‬ومن اجلهة �صاحبة‬ ‫ال���ق���رار يف ال���دول���ة م��ت�����ض��م��ن��اً االع���ت��راف ب��اجل��رمي��ة‬ ‫واخلط�أ‪ ،‬وحتمل ما يرتتب عليها من تبعات‪.‬‬ ‫واعتربت ان ما مت تداوله باالعالم هو عبارة عن‬ ‫حماولة لتهدئة ال�شارع االردين لي�س اكرث‪ .‬وحماولة‬ ‫يائ�سة للحكومة لتمييع هذه الق�ضية‪.‬‬

‫مجلس األمة يدمج «هيئة التأمني»‬ ‫بـ«الصناعة والتجارة» ويبقي على ديوان املظالم‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬

‫املصري يدعو إىل تحرك سياسي مستند إىل‬ ‫القواسم املشرتكة لتحصني الجبهة الداخلية‬ ‫���ش��دد رئ��ي�����س جمل�س االع��ي��ان ال�سابق‬ ‫طاهر امل�صري على �ضرورة متا�سك اجلبهة‬ ‫الداخلية وحت�صينها من م�ؤثرات "م�شروع‬ ‫كريي وما يعد من ظروف خارجية لتف�سيخ‬ ‫املجتمع"‪ .‬ودع��ا يف لقاء مفتوح يف جامعة‬ ‫ال�����ش��رق االو����س���ط �أم�������س ال��ث�لاث��اء ح�ضره‬ ‫رئ��ي�����س جم��ل�����س ام���ن���اء اجل��ام��ع��ة ال��دك��ت��ور‬ ‫ي���ع���ق���وب ن���ا����ص���ر ال����دي����ن وق������دم ل����ه رئ��ي�����س‬ ‫اجلامعة اال�ستاذ الدكتور ماهر �سليم �إىل‬ ‫�ضرورة "ايجاد حترك �سيا�سي م�ستند �إىل‬ ‫ال��ق��وا���س��م امل�����ش�ترك��ة‪ ،‬وم��ن��ه��ا احل��ف��اظ على‬ ‫الهوية االردنية على االر�ض االردنية بقدر‬ ‫احل��ف��اظ ع��ل��ى ال��ه��وي��ة الفل�سطينية على‬ ‫االر�ض الفل�سطينية"‪.‬‬ ‫وق���ال يف ال��ل��ق��اء ال���ذي ح�ضره �أع�ضاء‬ ‫هيئة التدري�س والطلبة �إن‪ ":‬هذه �إحدى‬ ‫ال��ق��وا���س��م امل�شرتكة ال��ت��ي ال ب��د م��ن البناء‬ ‫ع��ل��ي��ه��ا ل��ل��ح��ف��اظ ع���ل���ى مت���ا����س���ك اجل��ب��ه��ة‬ ‫ال��داخ��ل��ي��ة ع�ب�ر ات���ف���اق او ت��ف��اه��م يح�صن‬

‫"اإلخوان املسلمني" تستنكر تصرفات‬ ‫"األمن" يف قمع االعتصام أمام "النواب"‬

‫"التطبيع النقابية"‪" :‬إسرائيل" مارست‬ ‫عالقات عامة ولم تعتذر‬

‫خالل لقاء مفتوح يف جامعة ال�شرق الأو�سط‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬

‫ال��ع��ب��ادي‪ ،‬ب��ا���س��ل ع�لاون��ة‪،‬ع��دن��ان ال�����س��واع�ير‪ ،‬ع��ب��داهلل‬ ‫عبيدات‪ ،‬يا�سني بني يا�سني‪ ،‬حممود اخلراب�شة‪ ،‬ب�سام‬ ‫املنا�صري‪ ،‬خ��ال��د احل��ي��اري‪ ،‬م�صطفى ي��اغ��ي‪ ،‬م�صطفى‬ ‫الروا�شدة‪ ،‬روال احلروب‪ ،‬متام الرياطي‪ ،‬مي�سر ال�سردية‪،‬‬ ‫هند الفايز‪ ،‬حممد احلاج‪ ،‬زكريا ال�شيخ‪ ،‬خمي�س عطية‪،‬‬ ‫عبد املجيد االق��ط�����ش‪� ،‬أجم���د امل��ج��ايل‪ ،‬ح�سن عبيدات‪،‬‬ ‫م�صطفى �شنيكات‪ ،‬رائد اخلاليلة‪.‬‬

‫واف���ق جمل�س الأم����ة بغرفتيه االع��ي��ان وال��ن��واب‬ ‫يف جل�سة م�شرتكة‪ ،‬الثالثاء‪ ،‬برئا�سة رئي�س جمل�س‬ ‫الأعيان الدكتور عبدالر�ؤوف الروابدة على دمج هيئة‬ ‫الت�أمني بوزارة ال�صناعة والتجارة والتموين‪ ،‬والإبقاء‬ ‫على ديوان املظامل‪.‬‬ ‫ومت��ح��ور خ�ل�اف االع���ي���ان وال���ن���واب ح���ول ق��ان��ون‬ ‫�إع�����ادة هيكلة م���ؤ���س�����س��ات ودوائ�����ر ح��ك��وم��ي��ة يف بندين‬ ‫متعلقني بهيئة الت�أمني ودي��وان املظامل‪ ،‬حيث طالب‬ ‫النواب بدمج هيئة الت�أمني بوزارة ال�صناعة والتجارة‬ ‫والتموين‪ ،‬ودمج ديوان املظامل بهيئة مكافحة الف�ساد‪،‬‬ ‫االم���ر ال���ذي خالفه االع��ي��ان‪ ،‬يف ح�ين ���ص��وت جمل�س‬ ‫االمة بغرفتيه ل�صالح قرار جمل�س النواب حول هيئة‬ ‫الت�أمني‪ ،‬ولقرار جمل�س االعيان باالبقاء على ديوان‬ ‫املظامل‪.‬‬ ‫وبانعقاد هذه اجلل�سة يكون جمل�س الأمة ال�سابع‬ ‫ع�شر (احل��ايل) �سجل رقما قيا�سيا يف ع��دد اجلل�سات‬ ‫امل�شرتكة‪ ،‬لي�صبح �أكرث املجال�س منذ ت�أ�سي�س اململكة يف‬ ‫عقد اجلل�سات امل�شرتكة بواقع �أربع جل�سات حتى الآن‪،‬‬ ‫بحثت خالفات االعيان والنواب حول خم�سة م�شاريع‬ ‫ق��وان�ين‪ ،‬علما ان املجل�سني عقدا ‪ 14‬جل�سة م�شرتكة‬ ‫منذ عام ‪ 1947‬حل�سم خالفاتهما حول ‪ 22‬قانونا‪.‬‬ ‫وا�شار رئي�س الوزراء الدكتور عبداهلل الن�سور اىل‬ ‫ان �إ���ض��اف��ة البندين م��ن قبل جمل�س ال��ن��واب مل�شروع‬ ‫القانون ب�إلغاء ودم��ج هيئة التامني ودي���وان املظامل‪،‬‬ ‫ُتدخل حكما جديدا على م�شروع القانون‪ ،‬الفتا اىل‬ ‫ان ذلك قد يكون خمالفا للد�ستور؛ يف ا�شارة اىل قرار‬ ‫للمجل�س العايل لتف�سري الد�ستور �صدر عام ‪.1955‬‬ ‫وك���ان ق���رار امل��ج��ل�����س ال��ع��ايل ف��� ّ��س��ر م��دل��ول كلمة‬ ‫التعديل ال��واردة يف امل��ادة ‪ 91‬من الد�ستور التي تن�ص‬ ‫"يعر�ض رئي�س الوزراء م�شروع كل قانون على جمل�س‬ ‫النواب الذي له حق قبول امل�شروع او تعديله او رف�ضه‪،‬‬

‫ويف جميع احلاالت يرفع امل�شروع اىل جمل�س االعيان‬ ‫وال ي�صدر القانون اال اذا �أقره املجل�سان و�صدق عليه‬ ‫امللك"‪ ،‬حيث بينّ التف�سري ان التعديل املق�صود بن�ص‬ ‫امل����ادة ‪ 91‬ينح�صر يف ح���دود اح��ك��ام م�����ش��روع ال��ق��ان��ون‬ ‫واهدافه ومراميه‪� ،‬سواء �أكان ذلك التعديل بالزيادة �أم‬ ‫النق�صان؛ مبعنى ان مدلول كلمة التعديل ال يت�ضمن‬ ‫ا�ضافة احكام جديدة‪ ،‬ال �صلة لها مبو�ضوع امل�شروع او‬ ‫الهدف الذي و�ضع من اجله‪.‬‬ ‫ي�شار اىل ان قانون اعادة هيكلة م�ؤ�س�سات ودوائر‬ ‫حكومية �أل��غ��ى ودم���ج ع���ددا م��ن امل���ؤ���س�����س��ات وال��دوائ��ر‬ ‫احلكومية‪ ،‬حيث مت الغاء الهيئة التنفيذية للتخا�صية‪،‬‬ ‫والهيئة االردنية لتنمية البيئة اال�ستثمارية واالن�شطة‬ ‫االق��ت�����ص��ادي��ة‪ ،‬و�سلطة امل�����ص��ادر الطبيعية‪ ،‬وم�ؤ�س�سة‬ ‫ت�شجيع اال�ستثمار‪ ،‬ا�ضافة اىل ربط هيئة تنظيم قطاع‬ ‫الكهرباء بوزارة الطاقة بعد تغيري م�سماها اىل هيئة‬ ‫تنظيم قطاع الطاقة وامل��ع��ادن‪ ،‬وتعديل ت�سمية هيئة‬ ‫املناطق التنموية واملناطق احلرة اىل هيئة اال�ستثمار‪.‬‬ ‫و�ألغى م�شروع القانون دائرة املطبوعات والن�شر‪،‬‬ ‫على �أن ت�ؤول حقوق الدائرة اىل هيئة االعالم‪ ،‬وتتوىل‬ ‫هيئة تنظيم قطاع االت�صاالت مهام تنظيم ال�ترددات‬ ‫وت��رخ��ي�����ص االج���ه���زة االل���ك�ت�رون���ي���ة‪ ،‬يف ح�ي�ن ت��ت��وىل‬ ‫وكالة االنباء االردنية "برتا" مهام ا�صدار التقارير‬ ‫االعالمية‪.‬‬ ‫وتقدم رئي�س جمل�س االعيان يف م�ستهل اجلل�سة‬ ‫م��ن ال��وط��ن ك��ل��ه‪ ،‬وع��ل��ى ر أ����س��ه ج�لال��ة امل��ل��ك عبد اهلل‬ ‫الثاين ومن �أ�سرة وذوي ال�شهيد القا�ضي رائد زعيرت‬ ‫ب�أحر م�شاعر العزاء واملوا�ساة‪.‬‬ ‫وا�شار اىل ان م�شاعر ال�شعب العربي االردين ازاء‬ ‫هذه اجلرمية اال�سرائيلية النكراء ج�سدت وحدة الدم‬ ‫والهدف وامل�صري بروح وطنية خالقة‪ ،‬الفتا اىل قيمة‬ ‫عظمى يف ذلك ت�ستوجب منا جميعا تعظيمها و�صونها‪.‬‬ ‫ك��م��ا وق���ف اع�����ض��اء جمل�س االم���ة دق��ي��ق��ة �صمت‪،‬‬ ‫وقر�أوا الفاحتة على روح ال�شهيد القا�ضي زعيرت‪.‬‬


‫‪6‬‬

‫الأربعاء (‪� )19‬آذار (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2597‬‬

‫‪ 442‬مليون دينار موجودات البنك املركزي من الذهب‬

‫شركات وأعمال‬

‫موجودات البنك املركزي ‪ 13.199‬مليار دينار‬ ‫نوكيا تطرح أحدث عائلة من هواتفها‬ ‫لنهاية شباط املاضي‬ ‫يف األردن‬

‫ال�سبيل‪ -‬حارث عواد‬ ‫بلغ جم�م��وع م��وج��ودات البنك امل��رك��زي الأردين يف‬ ‫نهاية �شهر �شباط املا�ضي من ه��ذا العام ‪ 13.199‬مليار‬ ‫دي �ن��ار‪ ،‬وبلغت امل��وج��ودات الأج�ن�ب�ي��ة منها ‪ 303‬ماليني‬ ‫دي�ن��ار‪ .‬وبلغت قيمة امل��وج��ودات بالعملة الأجنبية نحو‬ ‫‪ 11.168‬مليار دينار‪.‬‬ ‫و�أو�ضحت �أرق��ام بيان امل��وج��ودات واملطلوبات للبنك‬ ‫امل��رك��زي �أن امل��وج��ودات من الذهب والعمالت الأجنبية‬ ‫�شملت قيمة الذهب مببلغ ‪ 442.78‬مليونا‪ ،‬فيما بلغت‬ ‫امل��وج��ودات م��ن ال�ن�ق��د والأر�� �ص ��دة وال��ودائ��ع بالعمالت‬ ‫االجنبية ل��دى البنك امل��رك��زي ‪ 4.163‬م�ل�ي��ارات دي�ن��ار‪،‬‬ ‫فيما بلغت امل��وج��ودات من االوراق املالية بعملة اجنبية‬ ‫‪ 777.531‬مليونا‪� .‬أما املوجودات االجنبية من الت�سهيالت‬ ‫واتفاقيات الدفع فقد بلغت يف �شباط ‪ 766‬مليون دينار‪.‬‬ ‫وقد بلغ االئتمان املمنوح للبنوك وامل�ؤ�س�سات املالية‬ ‫الأخرى يف نهاية �شباط املا�ضي ‪ 489.897‬مليون دينار‪،‬‬ ‫فيما بلغت املوجودات الثابتة للبنك املركزي ‪ 11‬مليون‬ ‫دينار‪.‬‬ ‫و�أو�ضحت الأرقام �أنه يف باب املطلوبات بلغ جمموع‬ ‫ال �ن �ق��د امل �� �ص��در ‪ 3.911‬م �ل �ي��اررات دي �ن ��ار‪ ،‬ف�ي�م��ا بلغت‬ ‫املطلوبات بالعمالت الأجنبية م��ا ي �ع��ادل‪ 2.388‬مليار‬ ‫دي �ن��ار‪ ،‬و��ش�م�ل��ت ودائ ��ع ال�ب�ن��وك امل��رخ���ص��ة وامل��ؤ��س���س��ات‬ ‫املالية بالعمالت الأجنبية مبا يعادل ‪ 703.47‬ماليني‬ ‫دي�ن��ار‪ ،‬وودائ��ع احلكومة بالعملة االجنبية مب��ا يعادل‬ ‫‪ 139.34‬م �ل �ي��ون دي �ن ��ار‪ ،‬وودائ � ��ع احل �ك��وم��ة مب��وازن��ات‬ ‫م�ستقلة وم�ؤ�س�سات عامة مبا يعادل ‪ 105.53‬ماليني‬ ‫دي �ن��ار‪ ،‬وودائ� ��ع ال�ه�ي�ئ��ات وال �ب �ن��وك وامل��ؤ��س���س��ات امل��ال�ي��ة‬ ‫اخل��ارج�ي��ة بالعملة االجنبية مب��ا ي�ع��ادل ‪ 1.314‬مليار‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬

‫البنك املركزي‬

‫دي�ن��ار‪ ،‬وال��ودائ��ع واملطلوبات الأخ��رى بعمالت �أجنبية‬ ‫مبا يعادل ‪ 43.769‬مليون دينار‪.‬‬ ‫وت���ش�ير الأرق� ��ام �إىل �أن م�ط�ل��وب��ات ال�ب�ن��ك امل��رك��زي‬ ‫املحلية بلغت يف نهاية �شباط امل��ا��ض��ي ‪ 6.565‬مليارات‬ ‫دي �ن��ار‪ ،‬وه��ي ت�ضم ��ش�ه��ادات الإي� ��داع مببلغ ‪ 230‬مليون‬ ‫دينار‪ ،‬وودائ��ع البنوك املرخ�صة وامل�ؤ�س�سات املالية لدى‬ ‫ال�ب�ن��ك امل��رك��زي ب��ال��دي�ن��ار ال�ب��ال�غ��ة ‪ 5.457‬م�ل�ي��ار دي�ن��ار‪،‬‬

‫وودائ ��ع احلكومة مب��وازن��ات م�ستقلة وم�ؤ�س�سات عامة‬ ‫مببلغ ‪ 268.94‬مليون دي�ن��ار‪ ،‬وودائ��ع الهيئات والبنوك‬ ‫وامل�ؤ�س�سات املالية اخلارجية ‪ 1.68‬مليون دينار‪.‬‬ ‫�أم ��ا جم�م��وع ر�أ� ��س امل ��ال واالح�ت�ي��اط�ي��ات ف�ق��د بلغت‬ ‫‪ 332.8‬م�ل�ي��ون دي �ن��ار‪ .‬منها ‪ 48‬م�ل�ي��ون ر�أ� �س �م��ال البنك‬ ‫املركزي و‪ 1.87‬مليون دينار االحتياطي العام‪ ،‬و‪183.6‬‬ ‫مليون دينار االحتياطيات اخلا�صة‪.‬‬

‫ت�سليم دعم املحروقات للمنتهية �أرقامهم الوطنية بـ‪ 3‬اليوم‬

‫مواطنون يطالبون الحكومة بإعادة فتح‬ ‫التسجيل لتقديم دعم املحروقات‬

‫ال�سبيل‪ -‬حارث عواد وبرتا‬ ‫طالب مواطنون احلكومة بتمديد فرتة تقدمي دعم‬ ‫املحروقات �إلكرتونيا ملدة �أ�سبوع �آخر‪ ،‬بعدما تبني لهم �أن‬ ‫عملية �إدخالهم لبياناتهم �إلكرتونيا كانت غري �صحيحة‪.‬‬ ‫وق � ��ال امل ��واط ��ن حم �م��د اخل�ل�اي �ل��ة إ�ن � ��ه ق� ��دم طلبا‬ ‫للح�صول على ال��دع��م تبني �أن طلبه �أل�غ��ي ومل يعتمد‬ ‫لعدم تعبئة النموذج ب�صورة �صحيحة‪ ،‬الفتا �إىل �أنه تفاج�أ‬ ‫بعدم قبول طلبه عندما انتهت ف�ترة التقدمي عندما‬ ‫حاول اال�ستعالم عن طلبه‪.‬‬ ‫وتلقت «ال�سبيل» ات���ص��االت م��ن م��واط�ن�ين طالبوا‬ ‫بفتح الت�سجيل جم��ددا لفرتة حم ��دودة‪ ،‬ليتمكنوا من‬ ‫�إعادة تقدمي طلبات دعم املحروقات‪.‬‬ ‫من جهة �أخرى تبد أ� دائرة �ضريبة الدخل واملبيعات‪،‬‬ ‫الأربعاء‪ ،‬بتوزيع الدعم النقدي لأرب��اب الأ�سر العاملني‬

‫وغري العاملني يف القطاع اخلا�ص الذين تنتهي �أرقامهم‬ ‫ال��وط�ن�ي��ة ب��ال��رق��م ‪ ،3‬وت��اري��خ م�ي�لاده��م ي���ص��ادف خ�لال‬ ‫الن�صف الأول من �أي عام (من‪� /1/1‬إىل ‪.)30/6‬‬ ‫وقالت دائرة ال�ضريبة يف بيان ام�س‪� ،‬إنه �سيتم يوم‬ ‫ال�سبت املوافق ‪� 22‬آذار ‪ 2014‬ت�سليم الدعم ملواليد الن�صف‬ ‫الثاين من �أي عام (من ‪� 7/1‬إىل ‪ )31/12‬والذين ينتهي‬ ‫ال��رق��م الوطني لديهم بالرقم ‪ 3‬للذين تنطبق عليهم‬ ‫�شروط ا�ستحقاق الدعم للعام احلايل ‪ ،2014‬من خالل‬ ‫فروع بنك الإ�سكان يف مناطق اململكة كافة‪.‬‬ ‫و�أكد املدير املايل يف الدائرة عز الدين النجار ع�ضو‬ ‫اللجنة العليا لتوجيه الدعم النقدي مل�ستحقيه‪� ،‬ضرورة‬ ‫ع��دم مراجعة ف��روع بنك الإ�سكان ال�ستالم الدعم قبل‬ ‫الت�أكد من �أنهم ي�ستحقون الدعم من خالل اال�ستعالم‬ ‫على املوقع ‪.www.cfs.gov.jo‬‬ ‫ودع��ا �إىل ��ض��رورة إ�ب��راز الهوية ال�شخ�صية و�صورة‬

‫عنها عند اال�ستالم من فروع بنك الإ�سكان‪.‬‬ ‫�أما بخ�صو�ص العاملني يف القطاع العام واملتقاعدين‬ ‫امل��دن�ين وال�ع���س�ك��ري�ين وم�ت�ق��اع��دي ال���ض�م��ان ومنتفعي‬ ‫املعونة الوطنية‪� ،‬أكدت الدائرة انه �سيتم ت�سليمهم الدعم‬ ‫من خالل وزاراتهم ودوائرهم وم�ؤ�س�ساتهم كما يف املرة‬ ‫ال�سابقة‪ .‬وبني النجار �أن فرتة االعرتا�ضات على الدعم‬ ‫النقدي �ستكون م��ن ‪� 13‬إىل ‪ 24‬ني�سان املقبل يف دائ��رة‬ ‫�ضريبة الدخل واملبيعات ومديرياتها يف جميع حمافظات‬ ‫اململكة‪ ،‬داعيا املواطنني لعدم مراجعة الدائرة بخ�صو�ص‬ ‫االعرتا�ضات قبل هذا التاريخ‪.‬‬ ‫و�أ� �ش ��ار �إىل �أن ب�ن��ك الإ� �س �ك��ان ي�ستقبل امل��واط�ن�ين‬ ‫ال�ستالم الدعم يف الأيام من الأحد �إىل الأربعاء من كل‬ ‫�أ�سبوع من ال�ساعة الثالثة �إىل ال�ساعة ال�سابعة م�ساء‪،‬‬ ‫ب��الإ��ض��اف��ة �إىل ي��وم ال�سبت م��ن ال���س��اع��ة ال�ع��ا��ش��رة �إىل‬ ‫الرابعة م�ساء‪.‬‬

‫«تجارة األردن» تنتقد طريقة تعاطي‬ ‫الجمارك واملواصفات مع التجار املستوردين‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫دعا ممثل قطاع ال�صحة والأدوي��ة وم�ستلزماتها يف‬ ‫غرفة جت��ارة الأردن حممود اجللي�س اجلهات الر�سمية‬ ‫اىل معاجلة امل�شاكل التي تواجه القطاع خ�صو�صا مع‬ ‫دائرة اجلمارك وامل�ؤ�س�سة العامة للغذاء والدواء‪.‬‬ ‫وطالب اجللي�س يف بيان �صحفي ام�س الثالثاء‬ ‫"ب�ضرورة إ�ع ��ادة ال�ن�ظ��ر ب��ال�ق��وائ��م اال��س�تر��ش��ادي��ة‬ ‫امل��وج��ودة ل��دى دائ��رة اجل�م��ارك بحيث تكون مبنية‬ ‫ع�ل��ى �أ� �س ����س وا� �ض �ح��ة وت �� �ص��اغ ب��ال �ت �ع��اون م��ع غ��رف��ة‬ ‫جت��ارة الأردن للحد م��ن التقييم الع�شوائي املبني‬

‫على ال�سعر الأعلى للب�ضائع‪ ،‬الذي ي�ؤدي �إىل زيادة‬ ‫التهريب"‪.‬‬ ‫واو�� �ض ��ح �أن دائ � ��رة اجل� �م ��ارك ال ت�ع�ت�م��د ال�ب�ي��ان��ات‬ ‫ال�سابقة لنف�س املنتج "وتقوم يف كل مرة ب�إجراء تقييم‬ ‫جديد لنف�س املنتج‪� ،‬إ�ضافة �إىل �إجبار التاجر على �إجراء‬ ‫م�صاحلة وتغرميه مبالغ مالية كبرية قبل التحقق من‬ ‫فواتريه وبياناته اجلمركية"‪.‬‬ ‫و�أك ��د اجللي�س �أن اجل �م��ارك ت�ق��وم بتحويل جميع‬ ‫الب�ضائع للتحقق من ملكيتها الفكرية رغم وجود وثائق‬ ‫تثبت ملكيتها وال يوجد م��ا يثري ال�شك ب�أنها مقلدة‪،‬‬ ‫الأم��ر ال��ذي يت�سبب يف ت�أخري التخلي�ص على الب�ضائع‬

‫ويحمل التجار �أعباء مالية �إ�ضافية و�أعطال حاويات‪.‬‬ ‫و�أ��ش��ار اجللي�س �إىل قيام موظفي م�ؤ�س�سة الغذاء‬ ‫وال��دواء ب�إغالق املحال التجارية "قبل التحقق من �أن‬ ‫الب�ضائع امل��وج��ودة يف امل�ح��ال �أ�صلية او مقلدة وب�شكل‬ ‫ع�شوائي وروت�ي�ن��ي‪ ،‬الأم��ر ال��ذي ي��ؤث��ر �سلبا على �سمعة‬ ‫املحال"‪.‬‬ ‫ودع��ا اجللي�س احلكومة اىل ��ض��رورة �إع ��ادة النظر‬ ‫ب�ق��رار ال�ضريبة اخلا�صة على م�ستح�ضرات التجميل‬ ‫والبالغة ‪ 25‬يف املئة وف��رز بنود م��واد التجميل حتى ال‬ ‫ت�شمل م�ستلزمات الأطفال والكرميات املعاجلة التي يتم‬ ‫و�صفها طبيا‪.‬‬

‫ارتفاع املؤشر العام يف بورصة عمان‬ ‫ال�سبيل‪ -‬حارث عواد‬ ‫بلغ حجم ال�ت��داول الإج�م��ايل يف بور�صة عمان‬ ‫أ�م ����س ال �ث�ل�اث��اء ن �ح��و ‪ 6.7‬م�ل�اي�ي�ن دي� �ن ��ار‪ ،‬وع��دد‬ ‫الأ� �س �ه��م امل �ت��داول��ة ‪ 7.2‬م�لاي�ين ��س�ه��م‪ ،‬ن �ف��ذت من‬ ‫خالل ‪ 3019‬عقدا‪.‬‬ ‫وع��ن م���س�ت��وي��ات الأ� �س �ع��ار‪ ،‬ف�ق��د ارت �ف��ع ال��رق��م‬ ‫القيا�سي العام لأ�سعار الأ�سهم لإغ�لاق ه��ذا اليوم‬ ‫�إىل ‪ 2181.06‬نقطة‪ ،‬بارتفاع ن�سبته ‪ 0.23‬يف املئة‪.‬‬ ‫ومب�ق��ارن��ة أ���س�ع��ار الإغ�ل�اق لل�شركات املتداولة‬ ‫ل� �ه ��ذا ال � �ي� ��وم‪ ،‬وال� �ب ��ال ��غ ع ��دده ��ا ‪� � 131‬ش��رك��ة م��ع‬ ‫�إغالقاتها ال�سابقة‪� ،‬أظ�ه��رت ‪� 49‬شركة ارتفاعاً يف‬ ‫�أ��س�ع��ار �أ�سهمها‪ ،‬و‪� 38‬شركة أ�ظ �ه��رت انخفا�ضا يف‬ ‫�أ�سعار �أ�سهمها‪.‬‬ ‫�أم��ا على م�ستوى القطاعي‪ ،‬فقد ارتفع الرقم‬ ‫القيا�سي القطاع املايل بن�سبة ‪ 0.37‬يف املئة‪ ،‬وارتفع‬ ‫ال��رق��م القيا�سي ق�ط��اع اخل��دم��ات بن�سبة ‪ 0.02‬يف‬

‫امل�ئ��ة‪ ،‬وانخف�ض ال��رق��م القيا�سي ق�ط��اع ال�صناعة‬ ‫بن�سبة ‪ 0.01‬يف املئة‪.‬‬ ‫�أم��ا بالن�سبة للقطاعات الفرعية‪ ،‬فقد ارتفع‬ ‫الرقم القيا�سي لقطاع اخلدمات التجارية‪ ،‬التبغ‬ ‫وال �� �س �ج��ائ��ر‪ ،‬ال �� �ص �ن��اع��ات ال �ك �ي �م��اوي��ة‪ ،‬ال �ع �ق��ارات‪،‬‬ ‫ال� �ب� �ن ��وك‪ ،‬ال �ت �ك �ن��ول��وج �ي��ا واالت � �� � �ص� ��االت‪ ،‬الأدوي� � ��ة‬ ‫وال �� �ص �ن��اع��ات ال �ط �ب �ي��ة‪ ،‬ال �ط��اق��ة وامل �ن��اف��ع‪ ،‬ال�ن�ق��ل‪،‬‬ ‫ال�صناعات الهند�سية واالن�شائية‪ ،‬اخلدمات املاليه‬ ‫املتنوعة‪ 1.23 :‬يف املئة‪ 1.01 ،‬يف املئة‪ 0.70 ،���يف املئة‪،‬‬ ‫‪ 0.66‬يف املئة‪ 0.43 ،‬يف املئة‪ 0.30 ،‬يف املئة‪ 0.21 ،‬يف‬ ‫املئة‪ 0.12 ،‬يف املئة‪ 0.09 ،‬يف املئة‪ 0.06 ،‬يف املئة‪0.02 ،‬‬ ‫يف املئة على التوايل‪.‬‬ ‫يف ح�ي�ن ان �خ �ف ����ض ال ��رق ��م ال �ق �ي��ا� �س��ي ل�ق�ط��اع‬ ‫ال �ط �ب��اع��ة وال �ت �غ �ل �ي��ف‪ ،‬ال �� �ص �ن��اع��ات ال �ك �ه��رب��ائ �ي��ة‪،‬‬ ‫ال�ت��أم�ين‪ ،‬ال�صناعات اال�ستخراجية والتعدينية‪،‬‬ ‫اخلدمات التعليمية‪ ،‬الفنادق وال�سياحة‪� ،‬صناعات‬ ‫امل�لاب����س واجل �ل��ود وال�ن���س�ي��ج‪ ،‬اخل��دم��ات ال�صحية‪:‬‬

‫‪ 1.80‬يف املئة‪ 0.98 ،‬يف املئة‪ 0.71 ،‬يف املئة‪ 0.41 ،‬يف‬ ‫املئة‪ 0.34 ،‬يف املئة‪ 0.33 ،‬يف املئة‪ 0.09 ،‬يف املئة‪0.06 ،‬‬ ‫يف املئة على التوايل‪.‬‬ ‫وبالن�سبة لل�شركات اخلم�س الأكرث ارتفاعا يف‬ ‫�أ��س�ع��ار �أ�سهمها ف�ه��ي‪ :‬زه��رة الأردن لال�ستثمارات‬ ‫ال �ع �ق��اري��ة وال �ف �ن��ادق بن�سبة ‪ 4.88‬يف امل �ئ��ة‪ ،‬ب�ن��دار‬ ‫للتجارة واال�ستثمار بن�سبة ‪ 4.82‬يف املئة‪ ،‬التحديت‬ ‫ل�لا� �س �ت �ث �م��ارات ال �ع �ق��اري��ة ب�ن���س�ب��ة ‪ 4.71‬يف امل �ئ��ة‪،‬‬ ‫ال�صناعات والكربيت الأردنية‪ /‬جيمكو بن�سبة ‪4.63‬‬ ‫يف املئة‪ ،‬امل��وارد ال�صناعية الأردنية بن�سبة ‪ 4.55‬يف‬ ‫املئة‪.‬‬ ‫�أما ال�شركات اخلم�س الأكرث انخفا�ضاً يف �أ�سعار‬ ‫�أ�سهمها فهي‪ :‬الأردن الدولية لال�ستثمار بن�سبة‬ ‫‪ 4.84‬يف املئة‪ ،‬تطوير العقارات بن�سبة ‪ 4.55‬يف املئة‪،‬‬ ‫امل�ت��و��س��ط واخل�ل�ي��ج ل �ل �ت ��أم�ين‪-‬الأردن بن�سبة ‪4.49‬‬ ‫يف امل�ئ��ة‪ ،‬ال��ر�ؤي��ة لال�ستثمار بن�سبة ‪ 3.70‬يف املئة‪،‬‬ ‫االمني لال�ستثمار بن�سبة ‪ 3.64‬يف املئة‪.‬‬

‫�أعلنت �شركة نوكيا عن �أنها طرحت يف‬ ‫الأردن جهاز «نوكيا اك�س ‪ ،»Nokia X‬وهو‬ ‫م��ن ع��ائ�ل��ة ه��وات��ف «ن��وك�ي��ا اك ����س» الذكية‬ ‫وال �ت��ي ت���ش� ّغ��ل ت�ط�ب�ي�ق��ات أ�ن ��دروي ��د ‪. TM‬‬ ‫وت �ع��د ه ��ذه الأج� �ه ��زة اجل ��دي ��دة ال �ب��واب��ة‬ ‫امل�ث��ال�ي��ة ل �ع��امل ت�ط�ب�ي�ق��ات أ�ن ��دروي ��د‪ ،‬كما‬ ‫ت��وف��ر جت��رب��ة ن��وك �ي��ا ال �ف��ري��دة وخ��دم��ات‬ ‫مايكرو�سوفت‪.‬‬ ‫و��ص�م��م ه��ات��ف «ن��وك �ي��ا اك ����س» ال�ث�ن��ائ��ي‬ ‫ال�شريحة بت�صميم نوكيا املميز‪ ،‬وجمموعة‬ ‫وا�سعة من الألوان اجلريئة‪ .‬بالإ�ضافة �إىل‬ ‫ذل��ك‪ ،‬يجمع ت�صميم ه��ذا الهاتف ال��ذي ال‬ ‫يتعدى �سمكه ‪ 10.4‬ملم بني املتانة واخلفة‪،‬‬ ‫وي �ح �ت ��وي ع �ل��ى � �ش��ا� �ش��ة ب �ح �ج��م ‪ 4‬ب��و� �ص��ة‬ ‫م���ض��ادة للخد�ش‪ ،‬و�أغ�ط�ي��ة قابلة للتغيري‬ ‫ت ��أت��ي مب �ج �م��وع��ة م��ن الأل� � ��وان امل�خ�ت�ل�ف��ة‪.‬‬ ‫وي�ع�م��ل اجل �ه��از ب�ن�ظ��ام ت�شغيل « ‪Nokia X‬‬ ‫‪ « Software Platform‬ومبعالج ب�سرعة ‪1‬‬ ‫جيجاهرتز ثنائي النواة‪.‬‬ ‫وتتميز عائلة «نوكيا اك����س» اجل��دي��دة‬ ‫ب ��اجل ��ودة ال �ت��ي ا� �ش �ت �ه��رت ب �ه��ا ن��وك �ي��ا‪ ،‬مع‬ ‫واج �ه��ة م���س�ت�خ��دم ج��دي��دة م���س�ت��وح��اة من‬ ‫ع��ائ �ل��ة ه ��وات ��ف «ل ��وم� �ي ��ا»‪ .‬وت� � أ�ت ��ي ه��وات��ف‬

‫«ن��وك �ي��ا اك� �� ��س» اجل ��دي ��دة م � ��زودة ب���ش��ا��ش��ة‬ ‫«ف ��ا�� �س ��ت ل �ي��ن» ال� �ت ��ي ت �ت �ي��ح ل �ل �م �� �س �ت �خ��دم‬ ‫التنقل بني تطبيقاته املف�ضلة ب�شكل �أكرث‬ ‫�سال�سة‪ .‬وي�ستطيع امل�ستخدم الو�صول �إىل‬ ‫التطبيقات التي ّ‬ ‫مت اختيارها بعد اختبار‬ ‫ج��ودت �ه��ا م��ن «ن��وك �ي��ا � �س �ت��ور»‪� ،‬إ� �ض��اف��ة �إىل‬ ‫�أك�ثر من ‪ 12‬متجر تطبيقات �آخ��ر �أو عرب‬ ‫التحميل اخلارجي‪ ،‬علماً ب�أن جميع �أجهزة‬ ‫«نوكيا اك�س» ت�أتي حم ّملة مبجموعة من‬ ‫التطبيقات والألعاب الأكرث �شيوعاً‪.‬‬ ‫وب �ه ��ذه امل �ن��ا� �س �ب��ة ق ��ال ع�ل�اء رم �ي ����ض‪،‬‬ ‫م��دي��ر ع ��ام � �ش��رك��ة ن��وك �ي��ا امل �� �ش��رق‪« :‬ن�ح��ن‬ ‫م�ت� أ�ك��دون �أن ه��ذه املجموعة م��ن املميزات‬ ‫�دى ط� �ي� �ب� �اً ل ��دى‬ ‫ال � �ف� ��ري� ��دة � �س �ت �ل �ق��ى � � �ص� � ً‬ ‫امل���س�ت�خ��دم�ين يف الأردن و��س�ت���س�ج��ل ه��ذه‬ ‫الهواتف �سابقة عظيمة يف م�ستوى اجلودة‬ ‫ال�ت��ي مي�ك��ن حتقيقها يف ال�ق�ط��اع املت�سارع‬ ‫النمو للهواتف الذكية ب�أ�سعار يف متناول‬ ‫اجلميع»‪.‬‬ ‫وي�ستطيع م�ستخدمو ه��ذه ال�ه��وات��ف‬ ‫اال� �س �ت �م �ت��اع ب��ال �ع��دي��د م ��ن جت � ��ارب ن��وك�ي��ا‬ ‫وم��ن بينها تطبيق ‪ HERE Maps‬املجاين‬ ‫للخرائط الذي ي�شتمل على خرائط ميكن‬ ‫االطالع عليها دون ات�صال بالإنرتنت‪ ،‬كما‬ ‫يوفر �إمكانية املالحة املتكاملة‪.‬‬

‫‪ BMW‬تعرض أحدث إصداراتها‬ ‫يف معرض جنيف الدولي‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ع��ر��ض��ت جم�م��وع��ة ‪ BMW‬يف معر�ض‬ ‫ج �ن �ي��ف ال� � ��دويل ل �ل �� �س �ي��ارات ل� �ع ��ام ‪2014‬‬ ‫مناذج رائعة من �سيارات ‪ BMW‬اجلديدة‬ ‫ذات ال �ت �ح��دي �ث��ات ال� �ع ��دي ��دة ال� �ت ��ي ت�ل�ب��ي‬ ‫متطلبات العمالء وتتما�شى مع التطورات‬ ‫التكنولوجية يف الوقت احلايل‪.‬‬ ‫ا� �ش �ت �م��ل ال �ع��ر���ض ال �ك �� �ش��ف الأول عن‬ ‫� �س �ي��ارة ‪ BMW‬ال �ف �ئ��ة ال �ث��ان �ي��ة ‪Active‬‬ ‫‪ Tourer‬امل��دجم��ة واجل��دي��دة ك�ل�ي�اً‪ .‬حيث‬ ‫ي �ق��دم ه ��ذا ال �ط��راز اجل��دي��د ف �ئ��ة ج��دي��دة‬ ‫ك �ل �ي��ا ب �ج �م��ع م� ��ا ب �ي�ن ال� ��راح� ��ة وال � �ق� ��درة‬ ‫الديناميكية العالية‪ ،‬مع ت�صميم مميز يف‬ ‫فئة ال�سيارات املدجمة‪ .‬وت�ضم �أي�ضاً �سيارة‬ ‫‪ BMW‬ال �ف �ئ��ة ال �ث��ان �ي��ة � �ش��اح��ن ت��ورب�ي�ن��ي‬

‫ب �ث�لاث و�أرب� ��ع ا��س�ط��ون��ات م��ع تكنولوجيا‬ ‫‪ EfficientDynamics‬ون �ظ��ام االت �� �ص��ال‬

‫‪BMW ConnectedDrive‬‬

‫وم� ��ن داخ � ��ل م �ع��ر���ض ج �ن �ي��ف ‪2014‬‬ ‫ل �ل �� �س �ي��ارات ك���ش�ف��ت ‪ BMW‬ع��ن حتفتها‬ ‫اجل��دي��دة ��س�ي��ارة ‪ BMW‬ال�ف�ئ��ة ال��راب�ع��ة‬ ‫‪ ،Gran Coupe‬ب ��أرب �ع��ة �أب� ��واب لتربهن‬ ‫ال�ت��زام ‪ BMW‬بتو�سيع نطاق منتجاتها‬ ‫وا� �ض��اف��ة ط � ��رازات ج��دي��دة‪ .‬ف�ب�ع��د ط��رح‬ ‫‪ BMW‬ال�ف�ئ��ة ال��راب �ع��ة ‪ Coupe‬وال�ف�ئ��ة‬ ‫ال��راب �ع��ة امل�ك���ش��وف��ة‪ ،‬ت ��أت��ي ‪ BMW‬الفئة‬ ‫ال��راب �ع��ة ‪ Gran Coupe‬ل�ت�ك��ون الع�ضو‬ ‫ال�ث��ال��ث يف ع��ائ�ل��ة ��س�ي��ارات ‪ BMW‬الفئة‬ ‫ال ��راب� �ع ��ة ب� � أ�ب� �ع ��اد م� �ت ��وازن ��ة ف �ه��ي �أط� ��ول‬ ‫واعر�ض واكرث ديناميكية من �أي منوذج‬ ‫�سابق يف الفئة املتو�سطة احلجم‪.‬‬

‫عبد املجيد حيدر مديرا عاما لشركة‬ ‫املحمودية موتورز‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أعلنت �شركة «املحمودية م��وت��ورز»‪-‬‬ ‫ال��وك �ي��ل احل �� �ص��ري ل�ل�ع�لام��ة ال �ت �ج��اري��ة‬ ‫«جاكوار الند روڤر» يف اململكة‪ ،‬عن تعيني‬ ‫عبد املجيد حيدر مديراً عاماً لل�شركة‪.‬‬ ‫وي�ت�م�ت��ع ال���س�ي��د ح �ي��در ب �خ�ب�رات وا��س�ع��ة‬ ‫متتد �إىل ‪ 14‬ع��ام�اً يف الإدارة امل�ؤ�س�سية‬ ‫واال�سرتاتيجية‪ ،‬اكت�سبها خالل م�سريته‬ ‫املهنية التي ت�ضمنت العمل يف قطاعات‬ ‫ال�سيارات واملوا�صالت والبناء والعقارات‬ ‫وال � �ت � � أ�م �ي�ن واال� � �س � �ت�ي��راد وال �ت �� �ص��دي��ر‪.‬‬ ‫بالإ�ضافة �إىل ذل��ك‪ ،‬ميتلك حيدر دراي��ة‬ ‫عميقة ب�أف�ضل ممار�سات الت�سويق و�إدارة‬ ‫ال �ع�ل�ام��ات ال �ت �ج��اري��ة ال� �ف ��اخ ��رة‪ ،‬الأم ��ر‬ ‫ال��ذي يعد �أ�سا�سياً لت�ستمر»جاكوار الند‬

‫روف ��ر» ب�ت��وف�ير جت��رب��ة ق �ي��ادة ا�ستثنائية‬ ‫لعمالئها‪.‬‬ ‫وق�ب��ل تقلّده ه��ذا املن�صب‪ ،‬عمل عبد‬ ‫املجيد حيدر يف �شركة «املحمودية موتورز»‬ ‫ك�م���س�ت���ش��ار‪ ،‬ل�ي���ص�ب��ح ب �ع��د ذل ��ك م �� �س ��ؤو ًال‬ ‫ع��ن ت�ط��وي��ر الأع� �م ��ال يف ال �� �ش��رك��ة‪ .‬وم��ن‬ ‫ثم �شغل حيدر من�صب مدير خدمات ما‬ ‫بعد البيع يف مركز �صيانة ال�شركة حيث‬ ‫��س��اه��م يف حتقيق ال�ع��دي��د م��ن الإجن ��ازات‬ ‫التي ت�ضمنت ح�صول «املحمودية موتورز»‬ ‫على جائزة «�أف�ضل خدمات ما بعد البيع»‬ ‫على م�ستوى املنطقة‪ ،‬ف� ً‬ ‫ضال عن حتقيق‬ ‫ن�سب عالية يف ر�ضا العمالء‪ ،‬الأمر الذي‬ ‫يعود �إىل م��ا ت��وف��ره ال�شركة م��ن خدمات‬ ‫عمالء تت�سم بالكفاءة والأ�سعار املنا�سبة‬ ‫والتناف�سية العالية‪.‬‬

‫«أويسس ‪ »500‬يربم اتفاقية‬ ‫مع «جسر» االستثمارية‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ت ��أك �ي��دا ع�ل��ى اال� �س�ترات �ي �ج �ي��ات ال�ه��ادف��ة‬ ‫اىل دع� ��م وت ��أه �ي ��ل ال �� �ش��رك��ات ال ��ري ��ادي ��ة يف‬ ‫قطاعات تقنية املعلومات والإع�لام الرقمي‪،‬‬ ‫وبهدف تو�سيع م�ساهمة ال�شركات الريادية‬ ‫يف ال �ن �م��و االق �ت �� �ص��ادي وال �ت��وظ �ي��ف‪ ،‬وق�ع��ت‬ ‫�شركة «�أوي�س�س ‪ »500‬م�ؤخرا اتفاقية �شراكة‬ ‫�إ�سرتاتيجية مع �شركة «ج�سر» لال�ستثمار يف‬ ‫ال�شركات النا�شئة‪� ،‬إىل جانب �إن�شاء جمل�س‬ ‫ا�ست�شاري ي�ضم �أع�ضاء من الطرفني لإدارة‬ ‫هذا امل�شروع‪.‬‬ ‫وت �ه��دف ات�ف��اق�ي��ة ال���ش��راك��ة امل�برم��ة �إىل‬ ‫اال��س�ت�ف��ادة م��ن ال �ق��درات واخل�ب�رات املتوفرة‬ ‫ل ��دى اجل��ان �ب�ي�ن‪ ،‬ل �ت �ع��زي��ز ال �ب �ح��ث وال���س�ع��ي‬

‫وراء الفر�ص اال�ستثمارية وت�أهيل ال�شركات‬ ‫ال ��ري ��ادي ��ة يف م��راح �ل �ه��ا االول � � ّي� ��ة‪ ،‬ال ��س�ي�م��ا‬ ‫ا�سرتاتيجية اال�ستثمار يف ال�شركات الريادية‬ ‫العاملة يف م�ضمار تكنولوجيا التعليم‪.‬‬ ‫و�أ ّك� ��د ��ص�ن��دوق «�أوي �� �س ����س ‪� »500‬أن ه��ذه‬ ‫ال�شراكة تك ّمل م�سرية ال�صندوق وتبني على‬ ‫�شرا��اته املتعددة يف جمال تعزيز ودعم البيئة‬ ‫ال��ري��ادي��ة يف االردن واملنطقة‪ ،‬وخ�صو�صا يف‬ ‫جم ��ال ي���ش�ه��د من ��وا ك �ب�يرا وي�ت�م�ي��ز ب� أ�ه�م�ي��ة‬ ‫كبرية مثل قطاع تقنية املعلومات وتوظيفه‬ ‫يف القطاع التعليمي‪.‬‬ ‫وو ّق ��ع االت�ف��اق�ي��ة ع��ن ��ص�ن��دوق «�أوي�س�س‬ ‫‪ »500‬الرئي�س التنفيذي يو�سف حميد الدين‪،‬‬ ‫وع��ن ��ش��رك��ة «ج���س��ر» رئ�ي����س جم�ل����س الإدارة‬ ‫وليد البنوي‪.‬‬


‫فلسطين‬

‫‪7‬‬

‫الأربعاء (‪� )19‬آذار (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2597‬‬

‫ا�ستطالع‪ %80 :‬من اليهود يعار�ضون �إخالء م�ستوطنات ال�ضفة‬

‫مجندات إسرائيليات يقتحمن باحات األقصى‬ ‫القد�س املحتلة‪ -‬ال�سبيل‬ ‫اقتحمت جمندات �إ�سرائيليات بلبا�سهن الع�سكري �أم�س الثالثاء‪،‬‬ ‫باحات امل�سجد الأق�صى امل�ب��ارك من جهة ب��اب املغاربة و�سط حرا�سة‬ ‫م�شددة من �شرطة االحتالل اخلا�صة‪ .‬وقال املن�سق الإعالمي مل�ؤ�س�سة‬ ‫الأق�صى للوقف وال�ت�راث حممود �أب��و العطا لوكالة "�صفا" �إن ‪97‬‬ ‫جمندة �إ�سرائيلية اقتحمن منذ �ساعات ال�صباح امل�سجد الأق�صى على‬ ‫�شكل جمموعتني‪ ،‬ونظمن جولة يف باحاته وعند �صحن قبة ال�صخرة‬ ‫برفقة مر�شدات حتدثت عن الهيكل املزعوم ومعامله‪.‬‬ ‫و�أو�ضح �أن هذا االقتحام �أحدث حالة من الغ�ضب يف الأق�صى‪ ،‬حيث‬ ‫تعالت �أ�صوات تكبريات امل�صلني وطالب وطالبات م�صاطب العلم‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ار �إىل �أن ��ش��رط��ة االح �ت�ل�ال اح�ت�ج��زت ع���ش��رات ال�ب�ط��اق��ات‬ ‫ال�شخ�صية للطالب على البوابات‪ ،‬مبي ًنا �أن هناك انت�شا ًرا مكث ًفا لقوات‬ ‫االحتالل خارج البوابات‪.‬‬ ‫ويف �سياق �آخر‪ ،‬ذكر �أبو العطا �أن هناك �أنبا ًء حتدثت عن �إمكانية‬ ‫طرح الكني�ست الإ�سرائيلي هذا الأ�سبوع مو�ضوع "نقل ال�سيادة على‬ ‫الأق�صى من الأردن�ي��ة �إىل الإ�سرائيلية"‪ ،‬مبي ًنا أ�ن��ه يف ح��ال مناق�شة‬ ‫املو�ضوع‪ ،‬ف�إن هناك عدة اقرتاحات لبيان ختامي يتم الت�صويت عليه‪.‬‬ ‫و�أكد �أن االحتالل لدية خطوات وم�ساعي لب�سط �سيطرته املطلقة‬ ‫على امل�سجد الأق�صى‪ ،‬وحماولة �إبطال ال�سيادة الإ�سالمية العربية‬ ‫عليه‪.‬‬ ‫وك ��ان امل���س�ج��د الأق �� �ص��ى ��ش�ه��د خ�ل�ال ال�ي��وم�ين امل��ا��ض�ي�ين حملة‬ ‫اعتداءات من قبل �شرطة االحتالل التي فر�ضت ح�صا ًرا عليه‪ ،‬ومنعت‬ ‫املواطنني من الدخول �إليه‪.‬‬ ‫�إىل ذلك‪� ،‬أظهر ا�ستطالع �صهيوين للر�أي �أجراه معهد االقت�صاد‬ ‫ال���س�ي��ا��س��ي "ماكرو"‪� ،‬أن م��ا ال ت�ق��ل ن�سبتهم ع��ن ‪ 80‬يف امل��ائ��ة من‬ ‫امل�ستوطنني اليهود يعار�ضون فكرة إ�خ�لاء م�ساكنهم �ضمن �أي اتفاق‬ ‫ت�سوية �سيا�سية مع اجلانب الفل�سطيني مقابل تعوي�ضهم مالياً من‬ ‫قبل احلكومة ال�صهيونية‪.‬‬ ‫وبح�سب نتائج اال�ستطالع التي ن�شرتها م�صادر �إعالمية عربية‪،‬‬ ‫ف ��إن ‪ 60‬يف امل��ائ��ة م��ن امل�ستوطنني اليهود غ�ير املتدينني واف�ق��وا على‬ ‫فكرة �إخالء امل�ستوطنات مقابل تعوي�ضهم مالياً‪ ،‬يف حني �أن ‪ 87‬يف املائة‬ ‫من امل�ستوطنني املت�شدّدين دينياً "احلريدمي" يعار�ضون هذه الفكرة‬ ‫قطعاً‪.‬‬ ‫و أ�ف��ادت املعطيات‪ ،‬ب�أن ن�سبة كبرية من اليهود الذين ي�ستوطنون‬ ‫أرا�ض فل�سطينية يف ال�ضفة الغربية املحتلة‪ ،‬وافقوا على مبد أ� الإخالء‬ ‫� ٍ‬ ‫والرحيل بهدف االنتقال �إىل حياة معي�شية �أف�ضل والبحث عن فر�ص‬ ‫عمل �أف�ضل داخل حدود الدولة العربية‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت‪� ،‬إن ‪ 65‬يف املائة من امل�ستوطنني يعتقدون ب�أن م�ستوطنات‬ ‫ال�ضفة �ستكون حتت ال�سيادة الفل�سطينية يف �إط��ار �أي اتفاق �سيا�سي‬ ‫م�ستقبلي‪.‬‬

‫جمندات �إ�سرائيليات خالل اقتحام الأق�صى‬

‫حكومة غزة‪ :‬توقف االتصاالت مع مصر بشأن املعرب‬ ‫ك�شف مدير الإدارة العامة للمعابر واحل��دود‬ ‫يف وزارة الداخلية بغزة ماهر �أبو �صبحة عن توقف‬ ‫االت�صاالت مع اجلانب امل�صري ب�شكلٍ كامل منذ عدة‬ ‫�أيام‪ ،‬ب�ش�أن معرب رفح الربي‪ ،‬دون معرفة الأ�سباب‪.‬‬ ‫وقال �أبو �صبحة لـمرا�سل وكالة "�صفا"‪" :‬كنا‬ ‫ن�ت��وا��ص��ل ب��ا��س�ت�م��رار م��ع ج�ه��از امل �خ��اب��رات ال�ع��ام��ة‪،‬‬ ‫للتن�سيق والرتتيب لفتح املعرب‪ ،‬وال�ساعات املحددة‬ ‫والأي��ام والفئات و�آلية العمل‪ ،‬لكن وب�شكلٍ مفاجئ‬ ‫توقفت ه��ذه االت���ص��االت م��ن قبل اجل��ان��ب امل�صري‬ ‫منذ �أيام‪ ،‬دون معرفة الأ�سباب"‪.‬‬ ‫وت�غ�ل��ق ال���س�ل�ط��ات امل���ص��ري��ة م�ع�بر رف ��ح لليوم‬ ‫ال �ت��ا� �س��ع وال �ث�ل�اث�ي�ن ع �ل��ى ال� �ت ��وايل أ�م � ��ام احل ��االت‬ ‫الإن���س��ان�ي��ة‪ ،‬وال ت�سمح ��س��وى بعبور املعتمرين كل‬ ‫�أ�سبوعني‪ ،‬وع��ودة العالقني خ�لال �أي��ام فتح املعرب‬ ‫للمعتمرين‪ ،‬مم��ا فاقم الأو� �ض��اع الإن�سانية لأالف‬

‫تحليل‬

‫ال�ضفة الغربية– �صفا‬ ‫�أكدت م�صادر مطلعة لوكالة (�صفا) �شاركت يف اجتماع املجل�س‬ ‫ال �ث��وري حل��رك��ة فتح ال��ذي انعقد م � ؤ�خ��را يف رام اهلل �أن الرئي�س‬ ‫حم�م��ود عبا�س أ�� �ص��در ق ��رارات ��ص��ارم��ة بف�صل ك��ل م��ن يت�صل �أو‬ ‫يتعامل مع القيادي املف�صول من احلركة حممد دحالن بعد اجتماع‬ ‫املجل�س الثوري الأخري‪.‬‬ ‫و�أ�شارت امل�صادر �إىل �أن الرئي�س عبا�س كان ينوي قبل اجتماع‬ ‫املجل�س الثوري ف�صل كل القيادات و�أع�ضاء املجل�س الثوري املقربني‬ ‫من دح�لان وكانت قوائم الأ�سماء جاهزة للف�صل‪ ،‬ولكن ق��رارات‬ ‫الف�صل بهذه الطريقة مل تلق قبوال من عدد من �أع�ضاء مركزية‬ ‫فتح و�أمانة املجل�س الثوري‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت امل�صادر �أن وجهة نظر الراف�ضني كانت �أنه ال يجوز‬ ‫ف�صل �أي ك��ادر �إال �ضمن ال�ل��وائ��ح الداخلية التي تت�ضمن الئحة‬ ‫باملخالفات ال�ت��ي يتم عليها ف�صل ع�ضو �أو ق�ي��ادي م��ن احل��رك��ة‪،‬‬ ‫وهذا ال ينطبق على �أن�صار دحالن يف حركة فتح ملجرد �أنهم �أن�صار‬ ‫لدحالن‪.‬‬ ‫وقالت امل�صادر �إن الراف�ضني لقرارات الف�صل �أكدوا �أنه يجب‬ ‫�أوال إ���ص��دار ق��رار مبنع االت�صال والتعامل مع دح�لان‪ ،‬ثم يعترب‬ ‫ك��ل م��ن خالف ذل��ك ال�ق��رار خ��ارج��ا على ق ��رارات احل��رك��ة و�أط��ره��ا‬ ‫التنظيمية وعندها ي�ستحق الف�صل‪� ،‬سيما و�أن �أع�ضاء يف املركزية‬ ‫ما زالوا يتوا�صلون مع دحالن حتى هذه الأيام رغم العالقة ال�سيئة‬ ‫بني دحالن والرئي�س عبا�س‪.‬‬ ‫و�أردف��ت امل�صادر �أن الرئي�س عبا�س نزل عند هذا ال��ر�أي و�أكد‬ ‫خالل اجتماع املجل�س الثوري �أن �أي ع�ضو يت�صل بدحالن �سيف�صل‬ ‫تلقائيا من احلركة عقب اجتماع الثوري الأخري‪.‬‬ ‫ونوهت امل�صادر �إىل �أن �أحد �أ�سباب رف�ض الف�صل بتلك الطريقة‬ ‫هو عدم فاعلية مثل هذه القرارات و�أثرها ال�سلبي على احلركة‪.‬‬

‫أبو زهري‪ :‬املزاعم عن خطة‬ ‫مهاجمة السجون املصرية كاذبة‬

‫يوما‬ ‫مغلق منذ ‪39‬‬ ‫ً‬

‫غزة ‪ -‬ال�سبيل‬

‫عباس هدد بفصل كل من يتصل‬ ‫بدحالن عقب "الثوري"‬

‫العالقني خا�صة من املر�ضى‪.‬‬ ‫و�أكد �أبو �صبحة �أن الو�ضع يزداد �سوءًا يوم ًيا يف‬ ‫ظل توا�صل �إغالق املعرب دون �أي مربر‪ ،‬فلدينا �أكرث‬ ‫م��ن (‪� 6‬آالف ع��ال��ق) مُ�سجلني لدينا م��ن احل��االت‬ ‫الإن���س��ان�ي��ة ( إ�ق��ام��ات‪ ،‬وط�ل�ب��ة‪ ،‬وم��ر��ض��ى‪ ،‬وج ��وازات‬ ‫�أجنبية)‪ ،‬وح��وايل ‪ 150‬مري�ضا و�صلتنا �أ�سما�ؤهم‬ ‫من وزارة ال�صحة قبل نحو �شهر حمتاجون لل�سفر‬ ‫ب�شكل فوري وعاجل‪.‬‬ ‫و أ��� �ض ��اف "هناك ك �ث�ير م��ن امل��ر� �ض��ى ب�ح��اج��ة‬ ‫لل�سفر‪ ،‬كمر�ضى ال ُكلى وال�سرطان الذين يحتاجون‬ ‫جلرعات كل ‪ 20‬يوما‪ ،‬كذلك هناك مر�ضى توفوا‪،‬‬ ‫جراء منعهم من ال�سفر‪ ،‬ومت توثيق وفاة �أربع حاالت‬ ‫ح�ت��ى الآن‪ ،‬وط�ل�ب��ة ف �ق��دوا م�ق��اع��ده��م ال��درا��س�ي��ة‪،‬‬ ‫و�أ�صحاب �إقامات لن ي�ستطيعوا دخول البلدان التي‬ ‫كانوا بها"‪.‬‬ ‫و�شدد على �أن "الو�ضع الإن�ساين ت��ردى فعل ًيا‬ ‫بعد وف��اة املر�ضى املذكورين‪ ،‬وامل��وت يتهدد البقية‪،‬‬

‫خ��ا��ص��ة م��ن م��ر��ض��ى ال���س��رط��ان ال��ذي��ن منحناهم‬ ‫م���س�ب� ًق��ا ب�ط��اق��ات ت�سهيل ��س�ف��ر‪ ،‬وب�ع���ض�ه��م ك ��اد �أن‬ ‫يتعافى وح��ال منع �سفره م��ن ا�ستكمال اجلرعات‬ ‫الأخرية‪ ،‬فحالته يف انتكا�سة"‪.‬‬ ‫ول�ف��ت �إىل أ�ن�ه��م ل��و فتحوا مكاتب الت�سجيل‪،‬‬ ‫��س�ي��أت��ي الآالف لي�سجلوا‪ ،‬م ��ؤك �دًا ع��دم وج ��ود �أي‬ ‫معلومات �أو حديث جدي عن قرب فتح املعرب‪ ،‬خا�صة‬ ‫بعد انقطاع االت�صاالت مع املخابرات‪" ،‬القناة التي‬ ‫كنا نتوا�صل معها با�ستمرار حتى بعد عزل الرئي�س‬ ‫حممد مر�سي"‪.‬‬ ‫وتوقع أ�ب��و �صبحة �أن يتم فتح املعرب بالثالث‬ ‫والرابع والع�شرين من ال�شهر اجلاري لعودة الفوج‬ ‫الرابع من معتمري غزة كما هو متفق م�سب ًقا‪.‬‬ ‫ت�سفري فئات من�سق لها!‬ ‫وك���ش��ف �أب ��و �صبحة ع��ن �أن اجل��ان��ب امل���ص��ري‬ ‫ك��ان يطلب ت�سهيل �سفر البع�ض ممن لهم تن�سيق‬ ‫م��ن قبلهم‪ ،‬خ�لال فتح املعرب للمعتمرين‪" ،‬وهذا‬

‫الأمر ي�سيء لنا ولكل مواطن حمتاج لل�سفر‪ ،‬ونحن‬ ‫نرف�ض ذلك"‪.‬‬ ‫وت��اب��ع "�إذا �أراد اجل��ان��ب امل���ص��ري فتح املعرب‪،‬‬ ‫فليفتحه للجميع وال ي�ستثنى �أح ��د‪ ،‬فلي�س من‬ ‫املعقول �أن ي�سمح ب�سفر �أ�شخا�ص بعينهم ومينع‬ ‫الكثري م��ن لهم ح��ق و�أول��وي��ة بال�سفر ع�بر املعرب‬ ‫املتنف�س الوحيد لهم ول�سكان قطاع غزة بالكامل"‪.‬‬ ‫ودعا �أبو �صبحة لفتح معرب رفح بالكامل وعلى‬ ‫مدار ال�ساعة لل�سماح للجميع بال�سفر‪ ،‬لأن ال�سفر‬ ‫وحرية التنقل حق كفلته كافة الأع��راف القوانني‬ ‫الدولية‪.‬‬ ‫وي �ت �ع��ر���ض م �ع�ب�ر رف � ��ح ل�ل ��إغ�ل��اق م ��ن ق�ب��ل‬ ‫ال�سلطات امل�صرية با�ستمرار ولفرتات طويلة ت�صل‬ ‫لأك�ثر من �شهر‪ ،‬بعد ع��زل الرئي�س حممد مر�سي‬ ‫مطلع يوليو ع��ام ‪2013‬م‪ ،‬بحجة ا��أو��ض��اع الأمنية‬ ‫غ�ير امل�ستقر باجلمهورية‪ ،‬خا�صة يف �شبه جزيرة‬ ‫�سيناء‪.‬‬

‫غزة ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ق��ال الدكتور �سامي �أب��و زه��ري‪ ،‬الناطق با�سم حركة املقاومة‬ ‫الإ��س�لام�ي��ة "حما�س"‪� ،‬إن م��ا �أوردت� ��ه �صحيفة "اليوم ال�سابع"‬ ‫امل���ص��ري��ة م��ن ت���ص��ري�ح��ات ح ��ول وج ��ود خ�ط��ة حل��رك��ة "حما�س"‬ ‫مبهاجمة ال�سجون و أ�ق���س��ام ال�شرطة وبع�ض الأم��اك��ن احليوية‬ ‫امل�صرية هو ادعاءات كاذبة ال �أ�سا�س لها من ال�صحة‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أبو زهري‪ ،‬يف ت�صريح مكتوب‪� ،‬أم�س‪" ،‬هذه الت�صريحات‬ ‫متثل �إهانة مل�صر قبل غريها‪ ،‬لأنها تعطي انطباعاً �أن م�صر دولة‬ ‫ه�شة وغري قادرة على احلفاظ على �أمنها"‪.‬‬ ‫و أ�ك ��د امل�ت�ح��دث ب��ا��س��م "حما�س" �أن امل�ط�ل��وب ه��و "منع ه��ذه‬ ‫الأ�صوات التي �أعماها احلقد على ال�شعب الفل�سطيني حفاظاً على‬ ‫�سمعة م�صر الكبرية"‪.‬‬

‫نتنياهو‪ :‬سنرد بشكل عنيف‬ ‫على كل صاروخ‬ ‫القد�س املحتلة‪ -‬ال�سبيل‬ ‫هدد رئي�س احلكومة ال�صهيونية بنيامني نتنياهو بالرد القوي‬ ‫على �أي �صاروخ ي�سقط على امل�ستوطنات املحاذية لقطاع غزة‪.‬‬ ‫وق ��ال نتنياهو يف كلمة �أل�ق��اه��ا يف م � ؤ�مت��ر ال�ن�ق��ب املنعقد يف‬ ‫م�ستوطنة "�سديروت" أ�م����س ال�ث�لاث��اء‪� :‬إن "�إ�سرائيل ل��ن تقبل‬ ‫با�ستمرار تنقيط ال�صواريخ‪ ،‬و أ�ن�ه��ا �سرتد على كل �إط�لاق ب�شكل‬ ‫م�ؤمل"‪ ،‬منوها �إىل نية جي�شه ا�ستهداف من مي�س ب�أمن الكيان‬ ‫ال�صهيوين‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف "�سيا�ستي وا�ضحة‪ ،‬لن يكون هنالك تنقيط لل�صواريخ‬ ‫على النقب‪ ،‬و�سرند على كل �إطالق ب�شكل مبا�شر وعنيف"‪ ،‬م�شريا‬ ‫�إىل �أن��ه "منذ عملية عامود ال�سحاب هنالك حالة من الهدوء يف‬ ‫النقب مل ي�شهدها منذ عقد من الزمان"‪.‬‬ ‫و��ش��دد نتنياهو على أ�ن��ه يف ح��ال ل��زم الأم��ر ف�سيو�سع الكيان‬ ‫ال�صهيوين من عملياته بهذا اخل�صو�ص‪ ،‬وق��ال‪� :‬إن "�أمن النقب‬ ‫مهم كما �أمن غو�ش دان" على حد زعمه‪.‬‬ ‫وامتدح نتنياهو اقت�صاد الكيان‪ ،‬قائ ً‬ ‫ال �إنه جنح يف اال�ستمرار يف‬ ‫النمو �أكرث من غالبية اقت�صادات العامل‪.‬‬

‫مقابل بع�ض الإغراءات الأمريكية‬

‫تمديد املفاوضات الخيار األرجح لعباس‬

‫غزة‪� -‬صفا‬ ‫رج��ح حمللون �سيا�سيون جل��وء رئي�س ال�سلطة الفل�سطينية‬ ‫حممود عبا�س �إىل خيار متديد املفاو�ضات بعد انتهاء املوعد املحدد‬ ‫ملفاو�ضات الت�سوية ال��دائ��رة ب�ين ال�سلطة الفل�سطينية والكيان‬ ‫الإ�سرائيلي‪ ،‬املقرر لها يف التا�سع والع�شرين من ني�سان القادم‪،‬‬ ‫مقابل بع�ض الإغراءات الأمريكية‪ ،‬كالإفراج عن �أ�سرى �أو جتميد‬ ‫اال�ستيطان‪.‬‬ ‫ً‬ ‫�ضغوطا �أمريكية ��ش��دي��دة للقبول "باتفاق‬ ‫وي��واج��ه عبا�س‬ ‫الإطار" ال ��ذي ب �ل��وره وزي ��ر اخل��ارج �ي��ة الأم��ري �ك��ي ج ��ون ك�يري‬ ‫وم�ساعدوه طوال الأ�شهر الأخرية‪.‬‬ ‫وحث الرئي�س الأمريكي باراك �أوباما االثنني الرئي�س عبا�س‬ ‫خ�لال لقائه بوا�شنطن على اتخاذ ق��رارات �صعبة والإق ��دام على‬ ‫"جمازفات" من �أجل حتقيق ال�سالم مع "�إ�سرائيل"‪ ،‬قائلاً �إنه‬ ‫ي� أ�م��ل �أن ي�شهد تقد ًما يف الأ�سابيع القادمة يف املفاو�ضات التي‬ ‫جتري بو�ساطة �أمريكية‪.‬‬ ‫وتعني تلك "املجازفات" تنازل القيادة الفل�سطينية عن �أي حل‬ ‫عادل و�شامل يف الثوابت الوطنية‪ ،‬كحق عودة الالجئني‪ ،‬والتنازل‬ ‫ع��ن ال�ق��د���س والأغ� ��وار‪ ،‬واحل ��دود‪ ،‬وك��اف��ة ق�ضايا احل��ل النهائي‪،‬‬ ‫وكذلك الت�سليم "بيهودية الدولة"‪ ،‬وفق ما ر�أى املحللون‪.‬‬ ‫�ضغوط كبرية‬ ‫ور�أى املحلل ال�سيا�سي ناجي �شراب �أن �أمام ال�سلطة خيارين‬ ‫�إما توقيع "اتفاق الإطار"‪ ،‬وبنا ًء عليه �سيتم متديد املفاو�ضات‪� ،‬أو‬ ‫تقدمي "�إطار اتفاق" للطرفني الفل�سطيني والإ�سرائيلي ملناق�شته‬ ‫خالل مدة زمنية دون التوقيع عليه‪ ،‬وقد يكون ذلك مرب ًرا لتمديد‬ ‫املفاو�ضات‪.‬‬ ‫و�أو�ضح �أن يف �ضوء ال�ضغوطات الدولية والتحوالت الإقليمية‬

‫ف�إن خيار متديد املفاو�ضات مع االحتالل الإ�سرائيلي هو الأرجح‪.‬‬ ‫وحول ما يعنيه الرئي�س �أوباما باتخاذ قرارات �صعبة والإقدام‬ ‫ع�ل��ى "جمازفات"‪� ،‬أك ��د � �ش��راب �أن ق ��رار ال �� �س�لام ق ��رار �صعب‪،‬‬ ‫و"املجازفة" يعني الت�سليم "بيهودية الدولة"‪ ،‬وكذلك مبربرات‬ ‫"�إ�سرائيل" الأمنية يف غور الأردن‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل ق�ضية الالجئني‬ ‫والأمن واحلدود‪.‬‬ ‫و�شدد على �أن الرئي�س عبا�س �سيتعر�ض خالل الأيام القادمة‬ ‫ل�ضغوطات �أمريكية ودولية �أكرب ب�ش�أن عملية الت�سوية‪ ،‬ولكنه �أكد‬ ‫�أن هناك مكونات لها �سمة القد�سية ال ميكن للمفاو�ض الفل�سطيني‬ ‫�أن يتجاهلها‪.‬‬ ‫باملقابل‪ ،‬ت�ساءل "ما الذي ميكن �أن تقدمه �إ�سرائيل للعملية‬ ‫ال�سلمية"‪ ،‬الف� ًت��ا �إىل �أن نتائج لقاء �أوب��ام��ا وعبا�س ��س��واء كانت‬ ‫ايجابية �أو �سلبية �ستت�ضح مع انتهاء مدة املفاو�ضات يف ‪� 29‬إبريل‬ ‫املقبل‪ ،‬ف�إما توقيع �إطار االتفاق �أو الذهاب �إىل متديد املفاو�ضات‪.‬‬ ‫ويتفق املحلل ال�سيا�سي �سامر عنبتاوي مع �شراب يف �أن القيادة‬ ‫والرئي�س عبا�س يتعر�ضون ل�ضغوط �أمريكية للم�ضي قد ًما يف‬ ‫خطة ك�يري املجحفة والقبول بها‪ ،‬وبالتايل تقدمي الكثري من‬ ‫التنازالت الفل�سطينية‪.‬‬ ‫ور�أى �أن �أم��ام ال�ق�ي��ادة وعبا�س ثالثة خ �ي��ارات‪� ،‬أول�ه��ا رف�ض‬ ‫اخلطة ب�شكل كامل وال�ع��ودة لل�شعب الفل�سطيني بالقول "�إننا‬ ‫حافظنا على ك��ل الثوابت الوطنية‪ ،‬وبالتايل بتحمل ال�ضغوط‬ ‫ال�سيا�سية واالقت�صادية التي قد تنجم عن رف�ضهم لتلك اخلطة"‪.‬‬ ‫واخل�ي��ار ال�ث��اين –وفق عنبتاوي‪ -‬القبول بخطة ك�يري مع‬ ‫بع�ض التعديالت اللغوية التي ال مت�س اجلوهر‪ ،‬وحماولة ت�سويقها‬ ‫لل�شعب الفل�سطيني ب�شكل جيد كما ح�صل يف اتفاق �أو�سلو‪.‬‬ ‫�أم ��ا اخل �ي��ار ال�ث��ال��ث‪ ،‬ال�ل�ج��وء لتمديد امل�ف��او��ض��ات م��ع بع�ض‬ ‫التطمينات الأمريكية‪ ،‬والقول "�إن املفاو�ضات قد قطعت ً‬ ‫�شوطا‬

‫ريا‪ ،‬و�أن �أب��و م��ازن لن يوافق على ال�شروط الإ�سرائيلية‪ ،‬ومل‬ ‫كب ً‬ ‫يقدم �أي تنازالت مت�س الثوابت الوطنية"‪ ،‬وقد يكون هذا اخليار‬ ‫الأرجح للخروج من امل�أزق‪.‬‬ ‫تنازالت فل�سطينية‬ ‫وال يخفي عنبتاوي خ�شيته من متديد املفاو�ضات مقابل بع�ض‬ ‫الإغ ��راءات للقيادة‪ ،‬ك��الإف��راج ع��ن �أ��س��رى م��ن �سجون االح�ت�لال‪،‬‬ ‫م�ؤكدًا �أن ذلك يعطي "لإ�سرائيل" فر�صة لك�سب الوقت للم�ضي يف‬ ‫خمططاتها اال�ستيطانية بالأرا�ضي الفل�سطينية املحتلة‪ ،‬وفر�ض‬ ‫را على الق�ضية‬ ‫�أم��ر واق��ع على الأر�� ��ض‪ ،‬مم��ا ي�شكل � �ض��ر ًرا ك�ب�ي ً‬ ‫الفل�سطينية‪.‬‬ ‫ويبني �أن التمديد �سيكون يف �صالح "�إ�سرائيل"‪ ،‬فهي ت�ستغل‬ ‫ف�ترة املفاو�ضات ل�صالح م�ضاعفة اال�ستيطان وتهويد القد�س‪،‬‬ ‫اً‬ ‫واال�ستمرار يف �إجراءاتها الأمنية مبنطقة الأغوار وغريها‪،‬‬ ‫و�صول‬ ‫لتحقيق هدفها الأ��س��ا��س��ي وه��و ب�سط �سيطرتها على الأرا� �ض��ي‬ ‫الفل�سطينية‪.‬‬ ‫ورغ��م خ�شيته من �أن تن�صاع القيادة الفل�سطينية لل�ضغوط‬ ‫الأمريكية‪� ،‬إال أ�ن��ه �أك��د مت�سكها مبوقفها الر�سمي رف�ضها خلطة‬ ‫كريي ومتديد املفاو�ضات‪.‬‬ ‫وي�شدد على �أن الرئي�س الأمريكي يريد من ال�سلطة تقدمي‬ ‫"جمازفات"‪ ،‬مما يعني التنازل عن �أي حل عادل و�شامل يف الثوابت‬ ‫الوطنية كحق ع��ودة ال�لاج�ئ�ين‪ ،‬وال�ت�ن��ازل ع��ن القد�س والأغ ��وار‪،‬‬ ‫وكافة ق�ضايا احلل النهائي‪.‬‬ ‫بدوره‪ ،‬قال املحلل ال�سيا�سي هاين امل�صري �إن جتربة ا�ستئناف‬ ‫املفاو�ضات بال �شروط فل�سطين ّية‪ ،‬ووف� ًق��ا لل�شروط الإ�سرائيل ّية‬ ‫ممكنة يف �ضوء ت�صريحات م�س�ؤول جمهول تدلل على �أن هناك‬ ‫خماطر من �أن متدد املفاو�ضات مقابل تر�ضيات‪.‬‬ ‫و�أ�شار يف مقالة له �إىل �أن هناك �سابقة وافق فيها الرئي�س عبا�س‬ ‫على ا�ستئناف املفاو�ضات مقابل �إطالق �سراح �أ�سرى ما قبل �أو�سلو‪،‬‬

‫وجتميد التوجه للأمم املتحدة‪ ،‬وحتى من دون جتميد اال�ستيطان‪،‬‬ ‫حم��ذ ًرا من القبول باتفاق الإط��ار �أو حتى متديد املفاو�ضات �إىل‬ ‫نهاية العام بهدف التو�صل �إىل اتفاق �سالم‪.‬‬ ‫وب�ين �أن حجة امل�ن��ادي��ن بتمديد امل�ف��او��ض��ات ه��ي �أن الرف�ض‬ ‫�سيحمل الفل�سطينيني م�س�ؤولية ف�شل اجلهود الأمريكية يف ظل‬ ‫و�ضع عربي غري منا�سب لهم‪ ،‬ما �سيفتح الباب لقطع امل�ساعدات‬ ‫الأم��ري�ك�ي��ة‪ ،‬ورمب ��ا �إغ�ل�اق مكتب املنظمة بوا�شنطن و�إخ��راج�ه��ا‬ ‫م��ن دائ��رة الالعبني ال�سيا�سيني باملنطقة‪ ،‬ورمب��ا وق��ف �أو تقليل‬ ‫م�ساعدات �أوروب ّية ودول ّية �أخرى‪.‬‬ ‫ور�أى ه�ؤالء �أن هذا الأمر �سيفتح الباب ملزيد من انق�سام‪ ،‬بل‬ ‫ت�شظي احلركة الفل�سطين ّية‪ ،‬كما �سيفتح الباب الن�سحاب الإدارة‬ ‫الأمريك ّية من امل�ساعي املبذولة حلل النزاع‪ ،‬و�إطالق يد "�إ�سرائيل"‬ ‫�ضد الفل�سطينيني ووقف حتويل العائدات اجلمرك ّية لل�سلطة‪.‬‬ ‫وح�سب امل�صري‪ ،‬ف�إنه منذ ع�شية املفاو�ضات وحتى الآن ح�صل‬ ‫ت��راج� ًع��ا يف امل��وق��ف الأم��ري�ك��ي‪ ،‬حيث �أ�صبحت الإدارة الأم�يرك� ّي��ة‬ ‫تقرتب من املواقف الأكرث ميين ّية يف "�إ�سرائيل" بالن�سبة للدولة‬ ‫اليهود ّية والقد�س واال�ستيطان والالجئني‪ ،‬وغريها‪.‬‬ ‫كما ح��دث تراج ًعا يف امل��وق��ف العربي حتى ع��ن �سقف مبادرة‬ ‫ال�سالم العرب ّية الهابط أ���ص�ًل اً ‪ ،‬م��ن خ�لال زي��ادة تدخله ال�سلبي‬ ‫يف امل�ل��ف الفل�سطيني ع�بر م��واف�ق��ة جل�ن��ة امل�ت��اب�ع��ة ال�ع��رب� ّي��ة على‬ ‫مبد�أ "تبادل الأرا�ضي" وعلى ا�ستئناف املفاو�ضات وفق ال�شروط‬ ‫الإ�سرائيل ّية‪.‬‬ ‫وو�صل الأمر‪ -‬وفق امل�صري‪ -‬ببع�ض البلدان العرب ّية � ً‬ ‫أي�ضا �إىل‬ ‫حد املوافقة على مطلب االع�تراف "ب�إ�سرائيل كدولة يهود ّية"‪،‬‬ ‫وببع�ض البلدان ال��خ��رى �إىل حد اال�ستعداد للموافقة على هذا‬ ‫امل�ط�ل��ب �إذا واف ��ق عليه الفل�سطينيون‪ ،‬م��ا ي�ستدعي امل��زي��د من‬ ‫ال�ضغوط الأمريك ّية والإ�سرائيل ّية على الفل�سطينيني‪.‬‬


‫‪8‬‬

‫عربي ودولي‬

‫الأربعاء (‪� )19‬آذار (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2597‬‬

‫عنا�صر حزب اللـه ت�ستعد لهجوم وا�سع على بلدات يف القلمون‬

‫النظام يشن غارات جوية على حلب ويكثف قصفه‬ ‫على ريف دمشق‬ ‫دم�شق‪ -‬وكاالت‬ ‫قال نا�شطون �سوريون �إن طائرات النظام ا�ستهدفت‬ ‫�أم�س �أح�ي��اء يف حلب بالربميل املتفجرة التي �أوقعت‬ ‫الع�شرات من القتلى واجل��رح��ى‪ ،‬يف حني كثفت قوات‬ ‫النظام ق�صفها املدفعي لعدة مناطق يف ري��ف دم�شق‪،‬‬ ‫و�سط بعد ال�سيطرة على مدينة يربود الإ�سرتاتيجية‪.‬‬ ‫و�أفادت وكالة �شهبا بر�س ب�أن غارات جوية من الطريان‬ ‫احلربي واملروحي بالرباميل املتفجرة ا�ستهدفت �أحياء‬ ‫ال�صاخور وم�ساكن هنانو واملدينة ال�صناعية يف ال�شيخ‬ ‫جنار وال�شيخ فار�س مبدينة حلب‪.‬‬ ‫و�أكدت �شبكة �سوريا مبا�شر �سقوط ع�شرات القتلى‬ ‫واجل��رح��ى ج��راء �أرب ��ع غ ��ارات مبنطقة واح ��دة يف حي‬ ‫ال�صاخور باملدينة‪.‬‬ ‫وق��ال نا�شطون �إن ا�شتباكات ان��دل�ع��ت ب�ين ق��وات‬ ‫ال �ن �ظ��ام وك �ت��ائ��ب امل �ع��ار� �ض��ة يف م�ن�ط�ق��ة ال���ش�ي��خ جن��ار‬ ‫واملحاور القريبة منها بحلب‪ ،‬وكذلك يف حميط �صاالت‬ ‫حي اللريمون �شمال غربي املدينة‪.‬‬ ‫ت�صعيد وا�ستعدادات‬ ‫ويف العا�صمة دم�شق وريفها‪ ،‬كثفت ق��وات النظام‬ ‫ق���ص�ف�ه��ا ب��امل��دف�ع�ي��ة ال�ث�ق�ي�ل��ة لأح� �ي ��اء ج��وب��ر وخم�ي��م‬ ‫الريموك والع�سايل جنوبي العا�صمة‪.‬‬ ‫كما ق�صفت باملدفعية الثقيلة مدينة دوما وزملكا‬ ‫وج ��رود و�إف ��رة وامل�ن��اط��ق املحيطة بها يف وادي ب��ردى‬ ‫ت��زام�ن��ا م��ع ا�شتباكات ب�ين كتائب امل�ع��ار��ض��ة واجلي�ش‬ ‫النظامي يف املنطقة‪ ،‬بح�سب �شبكة �شام‪.‬‬ ‫وذك ��رت �شبكة ��س��وري��ا م�ب��ا��ش��ر �أن ��س�ق��وط ث�لاث‬ ‫قذائف بالقرب من مدخل جرمانا بالغوطة ال�شرقية‬ ‫يف ريف دم�شق �أدى �إىل مقتل ثالثة �أ�شخا�ص و�إ�صابة‬ ‫�آخرين‪.‬‬ ‫م��ن ج��ان�ب�ه��ا‪ ،‬حت��دث��ت �شبكة ��ش��ام ع��ن ا�شتباكات‬ ‫عنيفة على �أط��راف حي جوبر بدم�شق يف حماولة من‬ ‫قبل قوات النظام القتحامه من اجلهة ال�شمالية‪.‬‬ ‫وي��أت��ي ت�صعيد النظام للهجمات يف ري��ف دم�شق‬ ‫بالتزامن م��ع ا�ستعداد ق��وات��ه امل��دع��وم��ة بعنا�صر من‬ ‫حزب اهلل اللبناين ل�شنّ هجوم وا�سع النطاق على بلدة‬ ‫فليطة‪� ،‬آخ��ر منطقة ت�سيطرعليها ق��وات املعار�ضة يف‬ ‫جبال القلمون بالقرب من احلدود اللبنانية‪ ،‬وذلك بعد‬ ‫�أن �أعلن اجلي�ش النظامي �سيطرته على مدينة يربود‬

‫�أع��رب لواء التوحيد الذي يقاتل النظام ال�سوري‬ ‫وم�ق��ره يف حلب �أم�س الثالثاء عن ا�ستعداده ملبادلة‬ ‫�ضباط وجنود النظام ال��ذي ي�أ�سرهم والبالغ عددهم‬ ‫‪� 34‬شخ�صا‪ ،‬م��ع ن�ساء معتقالت ل��دى النظام‪ .‬ووج��ه‬ ‫اجلنود وال�ضباط الذين �أ�سرهم لواء التوحيد خالل‬ ‫ا�شتباكات يف مدن خمتلفة‪ ،‬ر�سالة �إىل النظام‪ ،‬مطالبني‬ ‫�إياه مببادلتهم مع �أ�سرى لديه‪ ،‬و�أ�شاروا �إىل �أنهم بحالة‬ ‫جيدة‪ ،‬ويتلقون معاملة ح�سنة‪.‬‬ ‫و�أو� �ض ��ح ال�ع���س�ك��ري "علي ح�سن"‪� ،‬أن ��ه تعر�ض‬ ‫للأ�سر من قبل لواء التوحيد يف حلب‪ ،‬م�ضيفاً‪" :‬كنا‬ ‫نحارب يف امليدان‪ ،‬وعلى اجلبهات الأمامية"‪ ،‬و�أن��ه مت‬ ‫مبادلة املحتجزين الإيرانيني واللبنانيني والراهبات‬ ‫الذين كانوا ل��دى املعار�ضة‪ ،‬قبلهم‪ ،‬م��ؤك��دا �أن��ه "كان‬ ‫ينبغي �أن تكون �أولوية تبادل الأ�سرى لل�سوريني الذين‬ ‫يحاربون على الأر�ض‪ ،‬ولي�س للإيرانيني‪ ،‬واللبنانيني‬ ‫والراهبات" على حد تعبريه‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف ح�سن �أنه �إذا كان النظام يرغب يف انقاذهم‬ ‫فعليه التحرك من �أج��ل تبادل الأ��س��رى‪ ،‬وتابع قوله‬ ‫"نحن النريد التحدث بلغة مذهبية"‪ ،‬م�شددا على �أن‬ ‫الأولوية يف التبادل يجب �أن تكون للجنود وال�ضباط‬ ‫ال�سوريني الأ�سرى لدى املعار�ضة‪.‬‬ ‫وج��ه "حممود ��س��امل حممد"‪ ،‬ال��ذي‬ ‫م��ن جهته ّ‬ ‫كان يعمل مبكتب الأمن ال�سيا�سي يف الرقة قبل �أ�سره‪،‬‬

‫القد�س املحتلة– وكاالت‬ ‫�أ�صيب ثالثة جنود �إ�سرائيليني �أحدهم بجراح خطرية �أم�س الثالثاء‬ ‫بانفجار عبوة نا�سفة يف دوريتهم قرب بلدة جمدل �شم�س باجلوالن املحتل‬ ‫على احلدود الفل�سطينية املحتلة ال�سورية‪.‬‬ ‫و�أ�شارت م�صادر عربية �إىل �أن طائرة ع�سكرية نقلت امل�صابني الثالثة‬ ‫�إىل �أحد امل�ست�شفيات �شمال فل�سطني املحتلة‪ ،‬فيما حتلق طائرات مروحية‬ ‫يف املنطقة وي�سمع بني الفينة والأخرى �أ�صوات انفجارات و�إطالق نار‪.‬‬ ‫ريا �إىل وق��ود �إ�صابات بني‬ ‫و�أورد موقع "واال" العربي اخل�بر‪ ،‬م�ش ً‬ ‫جنود الدورية دون �إعطاء �أي تفا�صيل �أخرى‪.‬‬ ‫ونقل املوقع الإلكرتوين ل�صحيفة "يديعوت �أحرنوت"‪ ،‬عن م�صادر‬ ‫مل ي�سمها باجلي�ش الإ�سرائيلي‪ ،‬قولها �إن االنفجار الذي وقع يف منطقة‬ ‫ق��رب قرية جم��دل �شم�س‪ ،‬ناجم عن عبوة نا�سفة انفجرت بالقرب من‬ ‫�سيارة دفع رباعي تابعة للجي�ش‪.‬‬ ‫وذكرت امل�صادر العربية �أن الرقابة الع�سكرية الإ�سرائيلية �أ�صدرت‬ ‫�أم ًرا بحظر ن�شر �أي تفا�صيل عن احلادث حتى �إ�شعار �آخر‪.‬‬ ‫وي��أت��ي االنفجار بعد ي��وم واح��د من انفجار عبوة نا�سفة يف دوري��ة‬ ‫ع�سكرية �إ�سرائيلية قرب احلدود اللبنانية الفل�سطينية املحتلة‪ ،‬ما �أدى‬ ‫لإ�صابة ‪ 3‬جنود �إ�سرائيليني ب�إ�صابات طفيفة‪.‬‬

‫مناشدة األمم املتحدة إلغاثة ‪100‬‬ ‫ألف سوري محاصرين يف عرسال‬ ‫بريوت‪ -‬الأنا�ضول‬

‫الإ�سرتاتيجية‪.‬‬ ‫ون�ق�ل��ت وك��ال��ة ال�صحافة الفرن�سية ع��ن م�صدر‬ ‫�أمني �سوري قوله �إن هذه الهجمات �سترتكز يف رنكو�س‬ ‫جنوب يربود‪ ،‬وبلدتي فليطا ور�أ���س املعرة �إىل ال�شمال‬ ‫الغربي منها‪ ،‬والتي جل أ� �إليها مقاتلو املعار�ضة الذين‬ ‫كانوا متح�صنني يف يربود‪.‬‬ ‫براميل متفجرة‬ ‫ويف مناطق �أخ��رى م��ن ��س��وري��ا‪� ،‬أف��اد مركز حماة‬ ‫الإع�ل�ام ��ي �أن ال �ط�ي�ران احل��رب��ي ق���ص��ف ب��ال�برام�ي��ل‬ ‫املتفجرة مدينة م��ورك بالريف ال�شمايل حلماة‪ ،‬مما‬ ‫خلف جرحى ودمارا يف الأبنية‪.‬‬

‫و أ�ك ��د امل��رك��ز �أن اال�شتباكات م��ا زال��ت عنيفة بني‬ ‫اجل�ي���ش�ين احل ��ر وال �ن �ظ��ام��ي ع �ل��ى خم�ت�ل��ف اجل�ب�ه��ات‬ ‫بحماة‪ ،‬ال �سيما اجلنوبية‪ ،‬م�شريا �إىل �سقوط عن�صرين‬ ‫من قوات النظام و�إ�صابة عدد �آخر‪.‬‬ ‫ويف دي��ر ال ��زور‪ ،‬ق��ال م��رك��ز ��ص��دى الإع�لام��ي �إن‬ ‫ق���ص�ف��ا ع�ن�ي�ف��ا ب��امل��دف�ع�ي��ة ال�ث�ق�ي�ل��ة ا��س�ت�ه��دف امل�ن��اط��ق‬ ‫امل�ح�ي�ط��ة ب��امل�ط��ار ال�ع���س�ك��ري‪ ،‬ف�ي�م��ا ر َّد اجل�ي����ش احل��ر‬ ‫باملدافع وق��ذائ��ف ال�ه��اون على جتمعات ق��وات النظام‬ ‫داخل املطار‪.‬‬ ‫ويف ت�ط��ور �آخ ��ر‪� ،‬أع�ل�ن��ت �أرب �ع��ة أ�ل��وي��ة م��ن كتائب‬ ‫امل �ع��ار� �ض��ة يف حم��اف�ظ��ة دي ��ر ال� ��زور ت��وح�ي��د �صفوفها‬

‫ا�ستهداف االحياء ال�سكنية بالرباميل املتفجرة‬ ‫حتت جتمع ع�سكري �أطلقوا عليه ا�سم "درع ال�شمال‬ ‫الإ�سالمي"‪.‬‬ ‫وج��اء يف بيان �صادر عن ه��ذه الأل��وي��ة‪� ،‬أن الهدف‬ ‫من الت�شكيل اجلديد هو "�إ�سقاط نظام الأ�سد والدفاع‬ ‫عن وحدة الأرا�ضي ال�سورية"‪.‬‬ ‫أ�م��ا يف درع��ا‪ ،‬فقد حت��دث احت��اد التن�سيقيات عن‬ ‫ا�شتباكات عنيفة بني ق��وات النظام وكتائب املعار�ضة‬ ‫على عدة جبهات‪ ،‬يف حني �أ�شارت م�سار بر�س �إىل مقتل‬ ‫ع��دد م��ن ق��وات النظام خ�لال اال�شتباكات ال��دائ��رة يف‬ ‫حميط �سجن غرز‪.‬‬

‫أسرى من جنود النظام السوري يطالبون بمبادلتهم‬ ‫حلب‪ -‬الأنا�ضول‬

‫إصابة ‪ 3‬جنود إسرائيليني‬ ‫بانفجار عبوة شمال الجوالن‬

‫الأر���ض من �أجل النظام‪ ،‬مت�سائال ملاذا النظام ال يهتم‬ ‫بهم ح��ال�ي��ا؟ فيما ذك��ر "�سهيل العاتكة" أ�ن��ه تعر�ض‬ ‫للأ�سر خالل ا�شتباكات يف كلية امل�شاة‪ ،‬مطالبا �أ�سرته‬ ‫وامل�س�ؤولني بامل�ساعدة من �أجل �إطالق �سراحه‪.‬‬ ‫بدوره �أكد الناطق الإعالمي با�سم لواء التوحيد‪،‬‬ ‫� �ص��ال��ح ع� �ن ��داين أ�ن� �ه ��م م �� �س �ت �ع��دون مل �ب��ادل��ة الأ�� �س ��رى‬ ‫ال�ع���س�ك��ري�ين م��ن ال �ط��ائ �ف��ة ال �ن �� �ص�يري��ة‪ ،‬م��ع ال�ن���س��اء‬ ‫املعتقالت لدى النظام‪ ،‬م�شريا �إىل �أن الأ�سرى يودون‬ ‫ذلك �أكرث منهم‪ ،‬و�أنهم ينتظرون ردا من النظام يف هذا‬ ‫املو�ضوع‪ .‬كما �شدد عنداين على �أن الأ�سرى الن�صرييني‬ ‫لدى املعار�ضة هم بحالة جيدة‪ .‬يذكر �أن �سوريا �شهدت‬ ‫عمليات تبادل �أ�سرى بني النظام واملعار�ضة يف بع�ض‬ ‫الأحيان‪ ،‬حيث جرى إ�ط�لاق �سراح راهبات حمتجزات‬ ‫من قبل معار�ضني‪ ،‬الأ�سبوع املا�ضي‪ ،‬بو�ساطة قطرية‪،‬‬ ‫مقابل إ�ف ��راج ال�ن�ظ��ام ع��ن ‪ 153‬م��ن الن�ساء املعتقالت‬ ‫لديه‪.‬‬ ‫وك��ان ل��واء عا�صفة ال�شمال املعار�ض يف حمافظة‬ ‫ح�ل��ب‪ ،‬أ�ط�ل��ق ��س��راح ‪ 9‬لبنانيني حمتجزين قيل �أنهم‬ ‫حجاج‪ ،‬يف وقت �سابق‪ ،‬مقابل �إخالء �سبيل �أ�سرى لدى‬ ‫ا�سرى �ضباط وجنود النظام الذي يحتجهزهم لواء التوحيد النظام‪ .‬يذكر �أن النظام كان �أفرج �أي�ضا عن ‪ 2130‬مدنيا‬ ‫ر�سالة �إىل �أ��س��رت��ه ق��ال فيها‪� :‬إن��ه ب�خ�ير‪ ،‬و�أع ��رب عن يتم �إطالق �سراحه عرب عملية تبادل للأ�سرى‪.‬‬ ‫معتقال‪ ،‬بو�ساطة تركية قطرية‪ ،‬مقابل الإفراج عن ‪48‬‬ ‫و�أردف حم�م��د �أن �ه��م ق��ات�ل��وا ��ض��د امل�ع��ار��ض��ة على �إيرانيا كانوا حمتجزين لدى املعار�ضة‪.‬‬ ‫متنيه بلقائهم قريبا‪ ،‬معاتبا النظام ال�سوري لأنه مل‬

‫نا�شد م�س�ؤول لبناين حملي �أم�س الثالثاء الأمم املتحدة لإغاثة �أكرث‬ ‫من ‪� 100‬ألف �سوري حما�صرين منذ ‪� 4‬أيام يف بلدة عر�سال �شرقي لبنان‪،‬‬ ‫بعد �إغالق �سكان بلدة جماورة الطريق الوحيد الي�صال امل�ساعدات؛ لهم‬ ‫ب�سبب ا�ستهداف جمموعات املعار�ضة ال�سورية امل�سلحة بع�ض املناطق التي‬ ‫هي حتت �سيطرة حزب اهلل بال�صواريخ وال�سيارات املفخخة‪.‬‬ ‫وات�ه��م ن��ائ��ب رئي�س بلدية عر�سال �أح�م��د فليطي‪" ،‬جهات حزبية‬ ‫معروفة" بقطع ال�ط��ري��ق م��ن و�إىل ع��ر��س��ال‪ ،‬حيث الأك�ثري��ة ال�سنية‪،‬‬ ‫وبـ"فر�ض ح�صار على ‪� 100‬ألف �سوري موجودين يف البلدة وعلى �سكانها"‬ ‫الذين يبلغ عددهم ‪� 40‬ألفا‪.‬‬ ‫وا��ش��ار فليطي اىل �أ ّن��ه باال�ضافة للح�صار املفرو�ض على عر�سال‪،‬‬ ‫ي�ستمر نزوح مئات ال�سوريني اىل البلدة قادمني من مناطق فليطة ور�أ�س‬ ‫املعرة ورا�س العني ال�سورية‪ ،‬منبها من تفاقم الأو�ضاع االن�سانية يف ظل‬ ‫عدم ت�أمني م�ساعدات له�ؤالء النازحني ومن �سبقهم‪.‬‬ ‫ون��ا��ش��د الأمم امل�ت�ح��دة وامل�ف��و���ض ال�سامي لل��أمم امل�ت�ح��دة ل�ش�ؤون‬ ‫الالجئني �أنطونيو جوتريي�س اغ��اث��ة الالجئني ال�سوريني يف البلدة‪،‬‬ ‫"باعتبار ان ال جهة قادرة على دخول عر�سال لتقدمي امل�ساعدات لهم‪،‬‬ ‫وبدء �شح املواد الغذائية يف متاجر البلدة"‪.‬‬ ‫و ُت�ع�ت�بر ع��ر��س��ال حاليا أ�ك�ب�ر جتمع لالجئني ال���س��وري�ين يف لبنان‬ ‫وال��ذي��ن تخطى ع��دد امل�سجل منهم ل��دى مفو�ضية االمم املتحدة �أكرث‬ ‫من ‪� 962‬ألفا‪ ،‬فيما ت�ؤكد ال�سلطات اللبنانية ان عددهم االجمايل تخطى‬ ‫املليون و‪� 300‬ألف‪ .‬وتتهم قوى ‪� 8‬آذار املقربة من النظام ال�سوري بع�ض‬ ‫�سكان عر�سال بايواء م�سلحي املعار�ضة ال�سورية وبت�أمني طريق لل�سيارات‬ ‫املفخخة التي يتم تفجريها يف معاقل حزب اهلل‪.‬‬

‫الجيش العراقي يواصل قصفه الفلوجة‬ ‫الأنبار‪ -‬االنا�ضول‬ ‫وا�صلت قوات من اجلي�ش العراقي‪� ،‬أم�س الثالثاء‪ ،‬ق�صفها املدفعي‬ ‫ملناطق متفرقة من مدينة الفلوجة‪ ،‬مبحافظة الأن�ب��ار‪ ،‬غربي العراق‪،‬‬ ‫وذل��ك يف وق��ت �أ�صيب فيه اثنان بينهما جندي يف ا�شتباكات وقعت بني‬ ‫م�سلحني من ث��وار الع�شائر وق��وة من اجلي�ش‪� ،‬شرقي املدينة‪ ،‬بح�سب‬ ‫م�صدر ع�شائري‪.‬‬ ‫وقال امل�صدر الذي رف�ض الك�شف عن ا�سمه‪� ،‬إن "قوات من اجلي�ش‬ ‫العراقي وا�صلت‪ ،‬الثالثاء‪ ،‬ق�صفها ملناطق متفرقة بالفلوجة‪ ،‬ما �أ�سفر عن‬ ‫�إحلاق �أ�ضرار مادية يف عدد من املنازل‪ ،‬دون �أن يبلغ عن وقوع �إ�صابات"‪.‬‬ ‫من جهة أ�خ��رى‪ ،‬ذكر امل�صدر نف�سه‪� ،‬أن م�سلحني من ثوار الع�شائر‬ ‫ا�شتبكوا‪� ،‬صباحاً‪ ،‬مع رتل ع�سكري للجي�ش‪ ،‬م�ستخدمني خمتلف الأ�سلحة‬ ‫الثقيلة واملتو�سطة واخلفيفة‪ ،‬وذل��ك �أث�ن��اء توجه ال��رت��ل �إىل ال��رم��ادي‬ ‫(مركز الأنبار) على الطريق الدويل ال�سريع‪� ،‬شرقي الفلوجة‪ ،‬ما �أ�سفر‬ ‫عن �إ�صابة جندي وم�سلح بجروح‪ ،‬و�إحراق �آلية للجي�ش"‪.‬‬ ‫ومل يت�سن احل�صول على تعقيب فوري من قبل اجلي�ش حول هذه‬ ‫الأحداث‪.‬‬ ‫وت�شهد حمافظة الأنبار‪ ،‬ذات الأغلبية ال�سنية‪ ،‬منذ �أكرث من �شهرين‬ ‫ون�صف ا�شتباكات متقطعة ب�ين ق��وات اجلي�ش وب�ين م��ا يعرف بـ"ثوار‬ ‫الع�شائر"‪ ،‬وهم م�سلحون من الع�شائر ي�صدون قوات اجلي�ش‪ ،‬التي حتاول‬ ‫دخول مدينتي الرمادي والفلوجة‪.‬‬ ‫كما ت�شهد الأنبار‪ ،‬ومنذ ‪ 21‬كانون الأول املا�ضي‪ ،‬عملية ع�سكرية‬ ‫وا�سعة النطاق ينفذها اجلي�ش ال�ع��راق��ي‪ ،‬متتد حتى احل��دود الأردن�ي��ة‬ ‫وال �� �س��وري��ة؛ مل�لاح�ق��ة مقاتلي تنظيم "الدولة الإ��س�لام�ي��ة يف ال�ع��راق‬ ‫وال�شام" ‪ ،‬املرتبط بتنظيم القاعدة‪ ،‬والذي تقول حكومة بغداد �إن عنا�صر‬ ‫تابعة له متواجدة داخل الأنبار‪.‬‬

‫�أكرث من ‪� 85‬ألفا منهم من املختفني ق�سرا‬

‫نظام األسد اعتقل ‪ 215‬ألف سوري خالل سنوات الثورة‬ ‫�إ�سطنبول‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫قالت ال�شبكة ال�سورية حلقوق الإن�سان‪� ،‬إن قوات‬ ‫النظام ال�سوري اعتقلت ما ال يقل عن ‪� 215‬ألف �سوري‪،‬‬ ‫من بينهم نحو ‪� 9‬آالف دون �سن ‪ 18‬خالل �سنوات الثورة‬ ‫التي دخلت عامها الرابع‪ .‬ويف تقرير �صدر عن ال�شبكة‬ ‫�أم�س الثالثاء‪� ،‬أو�ضحت ال�شبكة �أن من بني املعتقلني‬ ‫نحو ‪ 4530‬امر�أه‪ 1270 ،‬منهن طالبة جامعية‪ ،‬فيما بلغ‬ ‫جمموع املعتقلني من الطالب ب�شكل عام نحو ‪� 35‬ألفا‬ ‫و‪ 800‬طالب‪.‬‬ ‫من ناحية �أخرى‪� ،‬أكدت ال�شبكة التي ت�صف نف�سها‬ ‫ب�أنها منظمة حقوقية م�ستقلة‪� ،‬أن من بني املعتقلني‬ ‫�أكرث من ‪� 85‬ألفا يف عداد املختفني ق�سريا‪ ،‬الفتة �إىل �أن‬ ‫االختفاء الق�سري "هو �إلقاء القب�ض على �أي �شخ�ص‬ ‫�أو اح�ت�ج��ازه �أو اخ�ت�ط��اف��ه م��ن ق�ب��ل دول ��ة �أو منظمة‬ ‫�سيا�سية‪� ،‬أو ب�إذن �أو دعم منها لهذا الفعل �أو ب�سكوتها‬ ‫عليه‪ ،‬ثم رف�ضها الإق��رار بحرمان ه��ؤالء الأ�شخا�ص‬ ‫من حريتهم �أو �إعطاء معلومات عن م�صريهم �أو عن‬ ‫�أماكن وجودهم بهدف حرمانهم من حماية القانون‬ ‫لفرتة زمنية طويلة"‪.‬‬ ‫وي� �ت ��وزع امل �ع �ت �ق �ل��ون‪ ،‬ت���ض�ي��ف ال �� �ش �ب �ك��ة‪ ،‬بح�سب‬ ‫امل�ح��اف�ظ��ات ال���س��وري��ة �إىل ‪ 48600‬معتقل م��ن حلب‪،‬‬ ‫و‪ 35900‬من حم�ص‪ ،‬فيما اعتقل من ريف دم�شق قرابة‬ ‫‪ ،34700‬ومن حماة نحو ‪ ،23500‬يف وقت اعتقل فيه من‬ ‫�إدل��ب نحو ‪ ،21200‬وم��ن دم�شق قرابة ‪ ،18300‬بينما‬ ‫اعتقل من درع��ا نحو ‪ ،16500‬واعتقل من دي��ر ال��زور‬ ‫ما ال يقل عن ‪ ،12800‬وم��ن الالذقية نحو ‪ ،9200‬يف‬

‫ح�ين اعتقل م��ن ال��رق��ة ق��راب��ة ‪ ،8500‬كما اعتقل من‬ ‫ط��رط��و���س وب��ان�ي��ا���س نحو ‪ ،3900‬وم��ن احل�سكة نحو‬ ‫‪ ،1500‬ومن القنيطرة قرابة ‪ ،540‬ومن ال�سويداء نحو‬ ‫‪ 580‬معتقال‪.‬‬ ‫من حانب �آخ��ر‪� ،‬أ�شارت ال�شبكة �إىل �أنه يف �سوريا‬ ‫م��ا ُي �ق��ارب ‪ 72‬م�ق��راً ل�لاع�ت�ق��ال‪ ،‬لكن امل��راك��ز الأرب�ع��ة‬ ‫ال��رئ�ي���س��ة‪ ،‬وال �ت��ي ي�ت��م فيها ال�ت�ع��ذي��ب ال��وح���ش��ي‪ ،‬هي‬ ‫"املخابرات اجل��وي��ة‪ ،‬وال �ع��ام��ة‪ ،‬والأم ��ن الع�سكري‪،‬‬ ‫وال�سيا�سي"‪� ،‬أما �أهم ال�سجون فهي �سجن �صيدنايا‪،‬‬ ‫والذي يعترب الأكرث غمو�ضا‪ ،‬يليه �سجن املزة الكبري‬ ‫يف العا�صمة دم�شق‪ ،‬وجميعها مُتار�س التعذيب وب�شكل‬ ‫منهجي يومي متعمد‪.‬‬ ‫و�شددت ال�شبكة على �أنها مل تتمكن من زيارة �أي‬ ‫�سجن منها‪" ،‬لأننا منظمة حمظورة يف �سوريا"ح�سب‬ ‫تعبري ال�ب�ي��ان‪ .‬ك�م��ا مل تتمكن �أي منظمة حقوقية‬ ‫�أو إ�ن���س��ان�ي��ة ح��ول ال �ع��امل م��ن زي ��ارة أ�ق�ب�ي��ة ال�سجون‬ ‫واالط�لاع بحرية عليها‪ ،‬دون مرافقة �أجهزة الأم��ن‪،‬‬ ‫واالطالع على �أحوال ال�سجناء وكيف تتم معاملتهم‪.‬‬ ‫من جهة ثانية لفتت ال�شبكة �إىل �أن قوات النظام‬ ‫تداهم البيوت واملنازل واملحالت بحثا عن املطلوبني‪،‬‬ ‫ف�إن مل جتدهم تقوم باعتقال �أحد �أقربائهم‪ ،‬ومن ثم‬ ‫تهدد ب�إعدامه وتعذيبه �إن مل ُي�س ّلم ال�شخ�ص املطلوب‬ ‫نف�سه‪.‬‬ ‫وقالت ال�شبكة قبل يومني �إنها وثقت مقتل ‪124‬‬ ‫�أل �ف �اً و‪�� 927‬س��وري�اً‪ ،‬خ�لال ال�ف�ترة امل�م�ت��دة م��ن تاريخ‬ ‫�سقوط �أول قتيل يف ال�ب�لاد يف ‪� 18‬آذار‪ ،2011‬وحتى‬ ‫ت��اري��خ ال�سبت امل��ا��ض��ي‪ %88 ،‬منهم م��ن امل��دن�ي�ين من‬

‫بينهم ن�ساء و�أطفال‪.‬‬ ‫ويف ت �ق��ري��ر ل�ل���ش�ب�ك��ة � �ص��در مب�ن��ا��س�ب��ة ال��ذك��رى‬ ‫ال�سنوية الرابعة النطالق احلراك ال�شعبي يف �سوريا‪،‬‬ ‫و�صلت الأنا�ضول ن�سخة منه‪� ،‬أكدت �أن جمموع املدنيني‬ ‫من ال�ضحايا بلغ ‪� 105‬آالف‪ ،‬و‪ 721‬مدنياً‪ ،‬من بينهم ‪14‬‬ ‫�ألفاً و‪ 314‬طف ً‬ ‫ال‪ ،‬و‪� 12‬ألفاً و‪ 935‬امر�أ ًة‪ ،‬م�شددة على �أن‬ ‫ح�صيلتها ال ت�شمل قتلى القوات احلكومية‪.‬‬ ‫وكان املر�صد ال�سوري حلقوق الإن�سان قد �أعلن‪،‬‬ ‫عن توثيقه مقتل �أكرث من ‪� 146‬ألف �شخ�ص‪ ،‬ن�صفهم‬ ‫فقط من املدنيني خالل ال�صراع الدائر يف �سوريا منذ‬ ‫�آذار ‪.2011‬‬ ‫ك��م �أك��دت ال�شبكة ال�سورية يف تقرير �صدر قبل‬ ‫�أي ��ام؛ �أن ع��دد ال�ن��ازح�ين وال�لاج�ئ�ين ال�سوريني منذ‬ ‫بداية الأزمة يف البالد قبل ‪� 3‬سنوات‪ ،‬بلغ �أكرث من ‪9.8‬‬ ‫مليون �سوري؛ موزعني داخل البالد وخارجها‪ ،‬الفتة‬ ‫�إىل �أن عدد الالجئني يف خارج البالد ي�صل �إىل نحو‬ ‫‪ 3.5‬مليون �سوري‪.‬‬ ‫و�أف��ادت ال�شبكة يف تقرير �آخ��ر‪� ،‬أنها وثقت مقتل‬ ‫‪� 13‬ألفاً و‪ 64‬مقات ً‬ ‫ال من املعار�ضة ال�سورية امل�سلحة‪،‬‬ ‫منذ بداية الأزم��ة حتى نهاية كانون الثاين املا�ضي‪،‬‬ ‫�سقط �أكرثهم يف حمافظة ريف دم�شق‪ ،‬وحلب‪ ،‬ودرعا‬ ‫وحم�ص على التوايل‪.‬‬ ‫كما وثقت مقتل ‪� 325‬صحفياً ونا�شطاً �إعالمياً‬ ‫وق��ال��ت ال���ش�ب�ك��ة �أي �� �ض �اً‪�" :‬إن ا��س�ت�خ��دام ال�ن�ظ��ام‬ ‫�سورياً و�أجنبياً يف �سوريا‪ ،‬خالل �سنوات الأزم��ة‪ ،‬حيث‬ ‫قتلت قوات النظام ‪� 308‬صحفياً ونا�شطاً‪ ،‬من بينهم ‪ 12‬ال�سوري للأ�سلحة الثقيلة يف عملياته �ضد املناطق‬ ‫�إعالمياً �أجنبياً‪ ،‬فيما قتلت تنظيمات مت�شددة وكتائب التي ت�سيطر عليها املعار�ضة‪� ،‬أ�سفر عن ت�ضرر ‪2.945‬‬ ‫مليون مبنى‪ ،‬ما بني منزل �سكني ومدر�سة وم�سجد‬ ‫معار�ضة م�سلحة ‪� 17‬آخرين‪.‬‬

‫معتقلون لدى النظام ال�سوري‬

‫وكن�سية وم�شفى‪ ،‬حيث مت تدمري ما ال يقل عن ‪1451‬‬ ‫م�سجداً‪ ،‬و‪ 36‬كني�سة‪ ،‬و‪ 3872‬مدر�سة‪ ،‬و‪ 194‬م�شفى"‪،‬‬ ‫يف ح�ين �أك��دت �أن نحو ‪ %20‬م��ن امل�ب��اين مدمر ب�شكل‬ ‫كامل‪ ،‬ما يعادل ‪� 589‬ألف مبنى‪.‬‬


‫�ش�ؤون عربية ودولية‬

‫الأربعاء (‪� )19‬آذار (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2597‬‬

‫معارضو االنقالب يتظاهرون يف تسع جامعات مصرية‬ ‫م�صر‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫ت �ظ��اه��ر ط �ل��اب راف� ��� �ض ��ون ل�لان �ق�لاب‬ ‫ال�ع���س�ك��ري‪ ،‬يف ‪ 9‬ج��ام �ع��ات مب ��دن م���ص��ري��ة‪،‬‬ ‫�صباح وظهر ���م�س الثالثاء‪.‬‬ ‫ف�ف��ي ج��ام�ع��ة ال �ق��اه��رة (غ��رب��ا)‪ ،‬نظمت‬ ‫حركة ط�لاب �ضد االن�ق�لاب �سل�سلة ب�شرية‬ ‫ووقفتني احتجاجتني ب�ساحة كلية التجارة‪،‬‬ ‫و�أم ��ام كليتي الهند�سة وال�ع�ل��وم‪ ،‬للمطالبة‬ ‫بالإفراج عن الطالب املعتقليني‪.‬‬ ‫ورف��ع الطالب �صورا لطالب معتقلني‪،‬‬ ‫و آ�خ � ��ري � ��ن ق �ت �ل��وا يف ا ألح� � � � ��داث الأخ� �ي ��رة‪،‬‬ ‫رافعني الفتات مكتوبا عليها "االنقالب هو‬ ‫الإرهاب"‪" ،‬اجلي�ش امل�صري بتاعنا وال�سي�سي‬ ‫م�ش تبعنا"‪.‬‬ ‫و أ�ق ��ام ��ت احل ��رك ��ة ال �ط�لاب �ي��ة م�ع��ر��ض��ا‬ ‫ل�ل���ص��ور �أم � ��ام امل�ك�ت�ب��ة امل��رك��زي��ة ب��اجل��ام�ع��ة‪،‬‬ ‫ع��ر��ض��وا خ�لال��ه � �ص��ورا ق��ال��وا إ�ن �ه��ا لتعر�ض‬ ‫ط�لاب وط��ال�ب��ات الع �ت��داءات م��ن قبل ق��وات‬ ‫ا ألم � ��ن يف ج��ام �ع��ات خم�ت�ل�ف��ة‪ .‬ك �م��ا ت�ظ��اه��ر‬ ‫طالب بجامعة عني �شم�س �شرقي القاهرة‪،‬‬ ‫مم��ا ت���س�ب��ب ف��ى ح��ال��ة م��ن ال���ش�ل��ل امل� ��روري‬ ‫باملنطقة‪.‬‬ ‫ويف ج��ام�ع��ة الأزه� ��ر‪ ،‬ت�ظ��اه��رت طالبات‬ ‫معار�ضات لالنقالب بالطبول والأعالم �أمام‬ ‫كليتي درا��س��ات �إن�سانية وهند�سة بنات‪ ،‬كما‬ ‫قمن ب�إطالق ال�شماريخ‪ ،‬مرددات هتافات �ضد‬ ‫الداخلية‪ ،‬واعتقال الطالب‪.‬‬ ‫ويف بداية �أم�س‪ ،‬نظمت حركة طالب �ضد‬ ‫االن�ق�لاب بجامعة الأزه ��ر‪� ،‬سل�سلة ب�شرية‪،‬‬ ‫�أمام منزل النائب العام امل�صري ه�شام بركات‪،‬‬ ‫مبدينة ن�صر (�شرقي القاهرة)‪.‬‬ ‫ورف ��ع ال �ط�لاب الف �ت��ات ت�ن��دد ب��ا ألح�ك��ام‬ ‫ال �� �ص ��ادرة ب �ح��ق زم�ل�ائ �ه��م‪ ،‬وال �ق �ب ����ض على‬ ‫آ�خ ��ري ��ن‪ ،‬ف���ض�لا ع��ن � �ص��ور ل�ب�ع����ض ��ش�ه��داء‬ ‫امل �ظ��اه��رات ال �ت��ي ��ش�ه��دت�ه��ا اجل��ام �ع��ة خ�لال‬ ‫الف�صل الدرا�سي الأول‪.‬‬ ‫ك�م��ا ردد ال �ط�لاب ه�ت��اف��ات ��ض��د �سلطة‬ ‫االن �ق�ل�اب‪ ،‬وم�ط��ال�ب��ة بالق�صا�ص لل�شهداء‬

‫بوتني يواصل تحدي الغرب ويوقع‬ ‫اتفاقية ضم القرم إىل روسيا‬ ‫مو�سكو‪ -‬الأنا�ضول‬

‫يوا�صل طالب مدار�س املدينة املنورة باال�سكندرية مظاهراتهم احتجاجا على قرار ت�أميم احلكومة ملدر�ستهم‬

‫الذين �سقطوا منذ عزل مر�سي‪.‬‬ ‫ويف جامعة الزقازيق مبحافظة ال�شرقية‬ ‫(دلتا النيل)‪ ،‬نظم طالب وطالبات فاعليات‬ ‫"الفرا�شة" (م �ظ��اه��رات مفاجئة ت�ستمر‬ ‫ب�ضع دق��ائ��ق) أ�م ��ام كليتي احل�ق��وق والآداب‬ ‫باجلامعة‪ ،‬للمطالبة ب��ا إلف��راج عن الطالب‬ ‫امل�ح�ب��و��س�ين‪ ،‬وال�ق���ص��ا���ص ل��دم��اء زم�لائ�ه��م‪،‬‬ ‫وحم��اك �م��ة ك ��ل م ��ن ت� ��ورط يف حت��ري ����ض �أو‬ ‫�شارك يف قتل الطالب املحتجني ال�سلميني"‪،‬‬ ‫بح�سب و�صفهم‪.‬‬ ‫وردد ال �ط�لاب خ�ل�ال ال��وق �ف��ة ��ش�ع��ارات‬ ‫م�ن��اه���ض��ة ل�ل�ج�ي����ش وال �� �ش��رط��ة وم���س�ئ��ويل‬ ‫اجل��ام �ع��ة‪ ،‬م�شريين �إىل أ�ن �ه��م �سيوا�صلون‬

‫ف��اع �ل �ي��ات �ه��م ح �ت��ى ا إلف� � � ��راج ع ��ن زم�لائ �ه��م‬ ‫الطالب‪.‬‬ ‫ويف جامعة املنيا (و��س��ط م���ص��ر)‪ ،‬نظم‬ ‫طالب �ضد االنقالب �سل�سلة ب�شرية �أمام كلية‬ ‫الفنون اجلميلة‪ ،‬حتى مبنى �إدارة اجلامعة‬ ‫رف ��ع خ�لال�ه��ا � �ص��ور زم�لائ �ه��م امل�ح�ب��و��س�ين‪،‬‬ ‫و�شارة رابعة العدوية‪ ،‬و�صور مر�سى‪.‬‬ ‫كما �شهدت جامعات بني �سويف (و�سط)‬ ‫وال �� �س��وي ����س مب��دي �ن��ة ال �� �س��وي ����س‪ ،‬و"قناة‬ ‫ال�سوي�س" ب��ا إل��س�م��اع�ي�ل�ي��ة (� �ش �م��ال ��ش��رق)‬ ‫والإ��س�ك�ن��دري��ة (��ش�م��اال) م�ظ��اه��رات مماثلة‪،‬‬ ‫راف�ضة التواجد الأم��ن واحل��ر���س اجلامعي‬ ‫ب��اجل��ام �ع��ة‪ ،‬م ��رددي ��ن ه �ت��اف��ات � �ض��د وزي ��ر‬

‫الداخلية حممد �إبراهيم‪ ،‬ووزير الدفاع عبد‬ ‫الفتاح ال�سي�سي‪.‬‬ ‫و� �ش �ه ��دت اجل ��ام� �ع ��ات امل �� �ص��ري��ة خ�ل�ال‬ ‫الف�صل الدرا�سي الأول الذي انطلق يف �أيلول‬ ‫املا�ضي وتوا�صل حتى كانون الثاين املا�ضي‪،‬‬ ‫مظاهرات واحتجاجات طالبية �شبه يومية‬ ‫�أغلبها م�ؤيدة ملر�سي‪ ،‬وتخللها �أعمال عنف‬ ‫وا�شتباكات مع ق��وات ال�شرطة داخ��ل وخ��ارج‬ ‫احل ��رم اجل��ام�ع��ي يف ال�ع��دي��د م��ن اجل��ام�ع��ات‬ ‫امل���ص��ري��ة‪� ،‬أدت ل�سقوط قتلى وم���ص��اب�ين يف‬ ‫��ص�ف��وف ال �ط�لاب‪ ،‬ب��الإ��ض��اف��ة للقب�ض على‬ ‫ع�شرات الطالب‪ ،‬الذين مت حماكمة بع�ضهم‬ ‫و�إدانة بع�ضهم ب�أحكام‪.‬‬

‫«واشنطن بوست»‪ :‬الجيش املصري يسيطر‬ ‫على ‪ %60‬من االقتصاد‬

‫الدوحة‪ -‬اجلزيرة نت‬ ‫ك�شف تقرير ل�صحيفة وا�شنطن بو�ست ا ألم�يرك�ي��ة �أن‬ ‫اجلي�ش امل�صري ي�سيطر على ‪ %60‬من اقت�صاد البالد‪ ،‬و�أن‬ ‫م�شروع تطوير قناة ال�سوي�س رمب��ا ك��ان وراء قيام الع�سكر‬ ‫ب��ا إلط��اح��ة بالرئي�س املنتخب حممد مر�سي يف الثالث من‬ ‫متوز املا�ضي‪.‬‬ ‫وتن�سب ال�صحيفة �إىل خ�ب�راء اق�ت���ص��ادي�ين ق��ول�ه��م �إن‬ ‫اجلي�ش امل�صري ي�سيطر حاليا على نحو ‪ %60‬م��ن اقت�صاد‬

‫م�صر‪ ،‬و�إن إ�ب�ع��اد ال�ق��وات امل�سلحة ع��ن م�شروع تطوير قناة‬ ‫ال�سوي�س يف عهد مر�سي رمبا يكون �أح��د أ�ه��م الأ�سباب التي‬ ‫�أدت �إىل الإطاحة ب�أول رئي�س مدين منتخب‪.‬‬ ‫ووف ��ق ت�ق��ري��ر ال�صحيفة‪ ،‬ف ��إن اجل�ي����ش امل���ص��ري يتمتع‬ ‫مبيزانية �سرية‪ ،‬و�أعماله معفاة من ال�ضرائب‪.‬‬ ‫وحت��دث��ت ال�صحيفة الأم�يرك�ي��ة ع��ن م�شاريع يف البنى‬ ‫التحتية بقيمة تتجاوز مليار ون�صف املليار دوالر ذهبت �إىل‬ ‫القوات امل�سلحة بني �أيلول وكانون الأول املا�ضيني‪.‬‬ ‫ويحذر التقرير من �أن �سيطرة الع�سكر على االقت�صاد‬

‫امل�صري رمبا تنذر بتعميق الف�ساد و�إ�شعال نريان غ�ضب مثل‬ ‫تلك التي �أطاحت بالرئي�س املخلوع ح�سني مبارك عام ‪.2011‬‬ ‫ي�شار �إىل �أن وزير الدفاع امل�شري عبد الفتاح ال�سي�سي قاد‬ ‫انقالبا ع�سكريا �أط��اح مبحمد مر�سي يف الثالث م��ن متوز‬ ‫املا�ضي‪ ،‬ورغم احلملة التي ت�شنها ال�سلطات الأمنية منذ ذلك‬ ‫احلني �ضد جماعة الإخوان امل�سلمني التي �أ�صبحت حمظورة‪،‬‬ ‫ف ��إن املناه�ضني لالنقالب م��ا زال��وا يخرجون يف مظاهرات‬ ‫متوا�صلة للمطالبة بعودة ال�شرعية وامل�سار الدميقراطي يف‬ ‫البالد‪.‬‬

‫أردوغان‪ :‬تركيا لن تخضع للفتن والهجمات واالعتداءات‬ ‫ت�شانق قلعة‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫قال رئي�س الوزراء الرتكي "رجب طيب �أردوغان"‪�" :‬إن‬ ‫مناف للأخالق �أو اعتداء غادر‬ ‫�أي م�سعى للفتنة �أو هجوم ٍ‬ ‫لن ي�ستطيع �إخ�ضاع تركيا‪ ،‬كما مل ت�ستطع الأ�سلحة احلديثة‬ ‫�إخ�ضاعها قبل ‪ 99‬ع��ام�اً يف معركة ت�شانق قلعة يف م�ضيق‬ ‫الدردنيل"‪.‬‬ ‫جاء ذلك يف كلمة �ألقاها �أردوغان يف احتفال �أقيم مبدينة‬

‫"ت�شانق قلعة" مبنا�سبة �إحياء ذكرى �شهداء ‪� 18‬آذار‪ ،‬الذين‬ ‫�سقطوا يف معركة ت�شانق قلعة (ال��دردن �ي��ل) م��ا ب�ين عامي‬ ‫‪ ،1916-1915‬وقال فيها‪�" :‬إن على من لديهم �أطماع يف تركيا‬ ‫�أن يعلموا أ�ن�ه��م �سيف�شلون ال�ي��وم كما ف�شلت ال �ق��وات التي‬ ‫حاولت عبور ت�شانق قلعة قبل ‪ 99‬عاماً"‪.‬‬ ‫و أ�ف��اد رئي�س ال ��وزراء ال�ترك��ي �أن�ه��م �سيعملون على بناء‬ ‫بيئة تتعزز فيها الأخوة املمتدة على مدى �ألف عام‪ ،‬وحترتم‬ ‫فيها كل فئة الأخرى‪ ،‬م�ضيفاً‪" :‬على مر التاريخ مُنيت جميع‬ ‫الدول التي حاولت احتالل تركيا والنيل من ا�ستقاللها ب�ش ِّر‬

‫هزمية وعادت كما جاءت"‪.‬‬ ‫وت��اب��ع ق��ائ� ً‬ ‫لا‪�" :‬إن تركيا كما أ�ن�ه��ا مل ت�ست�سلم للقوى‬ ‫اخلارجية؛ فلن تخ�ضع ولن ت�ست�سلم للخيانات القادمة من‬ ‫الداخل‪ ،‬و�إنها تتمتع بالقوة القادرة على الرد بال�شكل املنا�سب‬ ‫على كل اخليانات و�سحقها"‪.‬‬ ‫و�أف� ��اد �أن الأ� �س��اط �ي��ل وال���س�ف��ن امل��درع��ة وال �ط��ورب �ي��دات‬ ‫وامل��داف��ع والر�شا�شات حتى ال�ط��ائ��رات تال�شت ورح�ل��ت �أم��ام‬ ‫بطولة �أبناء ال�شعب الرتكي‪.‬‬

‫‪9‬‬

‫ق ��ال ال��رئ �ي ����س ال��رو� �س��ي "فالدميري‬ ‫بوتني" �إن �شبه جزيرة القرم �أر�ض رو�سية‬ ‫ت��اري�خ�ي��ة واال��س�ت�ف�ت��اء ف�ي�ه��ا ج ��رى ب�شكل‬ ‫ينا�سب القوانني الدولية‪.‬‬ ‫ج ��اء ذل ��ك يف ك�ل�م��ة ل��ه خ�ل�ال م��را��س��م‬ ‫توقيع اتفاقية ان�ضمام �شبه جزيرة القرم‬ ‫�إىل رو��س�ي��ا و�إع�لان �ه��ا ج�م�ه��وري��ة احت��ادي��ة‬ ‫جديدة تابعة لرو�سيا الفيدرالية‪� ،‬أ�ضاف‬ ‫فيها �أن القرم منطقة متعددة القوميات‬ ‫وينبغي �أن يكون فيها ثالث لغات ر�سمية‬ ‫هي الرو�سية والأوكرانية والتتارية‪.‬‬ ‫و أ�ك � ��د ب��وت�ي�ن �أن ال� �ق ��رم ه ��ي منطقة‬ ‫ا� �س�ترات �ي �ج �ي��ة ال مي �ك��ن �أن ت �ب �ق��ى ��س��وى‬ ‫حتت ال�سيادة الرو�سية‪ ،‬مو�ضحاً �أن رو�سيا‬ ‫احرتمت دائماً وحدة الأرا�ضي الأوكرانية‪،‬‬ ‫داع�ي�اً �إىل ع��دم اال�ستماع ملن ي�سعون لبث‬ ‫اخلوف من رو�سيا‪ ،‬قائ ً‬ ‫ال‪" :‬ال نريد تق�سيم‬ ‫�أوك��ران �ي��ا‪ ،‬وال ح��اج��ة لنا ب��ذل��ك‪ ،‬و�ستبقى‬ ‫القرم �أر�ض ال�شعوب التي عا�شت هناك على‬ ‫مدى الع�صور"‪.‬‬ ‫و�أو�� � �ض � ��ح ب ��وت�ي�ن �أن ال � �ق� ��رم أ�ع �ل �ن��ت‬ ‫ا�ستقاللها ب�شكل ينا�سب � �ش��روط الأمم‬ ‫املتحدة‪ ،‬م�شرياً اىل ان �أوكرانيا ا�ستخدمت‬ ‫ذات احل ��ق ب�ط�ل��ب اال� �س �ت �ق�لال م��ن احت��اد‬ ‫اجل �م �ه��وري��ات اال� �ش�تراك �ي��ة ال���س��وف�ي��ات�ي��ة‪،‬‬ ‫ف �ل �م��اذا ال ي ��ري ��دون م��ن ال �ق��رم �أن ت�ق��وم‬ ‫بال�شيء ذاته الآن؟‬ ‫وت��اب��ع ب��وت�ين‪� :‬إن ق��رار "خر�شوف" –‬ ‫الزعيم ال�سابق لالحتاد ال�سوفيتي‪ -‬مبنح‬ ‫القرم �إىل �أوكرانيا ك��ان منافيا للد�ستور‪،‬‬ ‫مبيناً �أن ماليني املواطنني الرو�س ناموا‬ ‫يف دولة وا�ستيقظوا يف دولة �أخرى‪� ،‬إذ كانت‬

‫رو�سيا يف و�ضع �سيء آ�ن ��ذاك ومل ت�ستطع‬ ‫حماية م�صاحلها‪.‬‬ ‫وذكر بوتني �أن املجتمع الدويل يهددنا‬ ‫ب��ال �ع �ق��وب��ات‪ ،‬الف �ت �اً �أن رو� �س �ي��ا ت�ع�ي����ش مع‬ ‫�سل�سلة من القيود على �أي حال‪� ،‬إذ ال تزال‬ ‫�سيا�سة ح�شرها يف ال��زاوي��ة م�ستمرة �إىل‬ ‫اليوم ب�سبب نهجها ال�سيا�سي‪ ،‬م��ؤك��داً �أن‬ ‫لكل �شيء حدودا‪.‬‬ ‫ويف �سياق ذي �صلة ان�ضمت اليابان ام�س‬ ‫�إىل ال��والي��ات امل�ت�ح��دة وال ��دول الأوروب �ي��ة‬ ‫يف اتخاذ إ�ج��راءات عقابية بحق م�س�ؤولني‬ ‫يف م��و��س�ك��و ردا ع�ل��ى اع�تراف �ه��ا بانف�صال‬ ‫�شبه ج��زي��رة ال�ق��رم ع��ن �أوك��ران �ي��ا متهيدا‬ ‫الن�ضمامها �إىل رو�سيا االحتادية‪ ،‬وال �سيما‬ ‫عقب االعرتاف الرو�سي با�ستقالل القرم‪.‬‬ ‫وق��د �أعلنت وزارة اخلارجية اليابانية‬ ‫�أم����س الثالثاء يف بيان ع��ن ع��دة �إج��راءات‬ ‫ملعاقبة رو��س�ي��ا ع�ل��ى م��ا و�صفته بتدخلها‬ ‫يف �أوك��ران �ي��ا‪ ،‬مب��ا يف ذل��ك وق��ف حم��ادث��ات‬ ‫ت�سهيل �شروط إ���ص��دار ت�أ�شريات الدخول‬ ‫ب�ي�ن ال �ب �ل��دي��ن‪ ،‬م � � ؤ�ك ��دة ع� ��دم اع�ت�راف �ه��ا‬ ‫باال�ستفتاء الذي جرى يف القرم‪.‬‬ ‫وذك � � ��ر وزي � � ��ر اخل� ��ارج � �ي� ��ة ال� �ي ��اب ��اين‬ ‫فوميو كي�شيدا �أن العقوبات ت�شمل �أي�ضاً‬ ‫جت�م�ي��د امل �ح��ادث��ات امل��زم�ع��ة للتو�صل �إىل‬ ‫اتفاق ا�ستثماري بني البلدين‪ ،‬بالإ�ضافة‬ ‫�إىل االت �ف��اق �ي��ات ال �ث �ن��ائ �ي��ة ح ��ول ��ض�م��ان‬ ‫اال��س�ت�خ��دام ال�سلمي ل�ل�أج��واء اليابانية‪،‬‬ ‫وت�ف��ادي الن�شاطات الع�سكرية اخل�ط�يرة‪،‬‬ ‫من دون �إعطاء مزيد من التفا�صيل‪.‬‬ ‫وكانت اليابان دعت رو�سيا �إىل عدم �ضم‬ ‫ال�ق��رم �إليها و�إىل حماية �سيادة و�سالمة‬ ‫�أرا� �ض��ي �أوك��ران �ي��ا‪ ،‬واع�ت�برت اال�ستفتاء يف‬ ‫ال �ق��رم غ�ير ��ش��رع��ي ب��ال��رغ��م م��ن ت�صويت‬ ‫الغالبية مل�صلحة االن�ضمام �إىل رو�سيا‪.‬‬

‫ألف مسلح حوثي يغادر مديرية‬ ‫همدان غربي صنعاء‬ ‫�صنعاء‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫ق��ال م���س��ؤول ميني أ�م����س �إن "حوايل‬ ‫أ�ل��ف م�سلح م��ن جماعة احل��وث��ي ال�شيعية‬ ‫غادروا مديرية همدان غربي �صنعاء‪ ،‬بعد‬ ‫�ساعات م��ن انتهاء مهلة اللجنة الأمنية‬ ‫ال �ع �ل �ي��ا يف ال� �ب�ل�اد ل�ل�م���س�ل�ح�ين مب �غ ��ادرة‬ ‫املديرية"‪.‬‬ ‫ونقل موقع وزارة الدفاع اليمنية على‬ ‫االنرتنت عن علي الغ�شمي‪ ،‬وكيل حمافظة‬ ‫�صنعاء ال��ذي ي�شرف على احلملة الأمنية‬ ‫لإجالء امل�سلحني من مديرية همدان قوله‬ ‫�إن "حوايل �ألف م�سلح من جماعة احلوثي‬ ‫ال��ذي��ن ق��دم��وا م��ن خ��ارج م��دي��ري��ة همدان‬ ‫غ� ��ادروا أ�م ����س م�ن��اط��ق ب�ن��ي م��ون����س وغيل‬ ‫وج�ب��ل ن�ق��م يف منطقة � �ض��روان ومنطقة‬ ‫جربان يف املديرية"‪ .‬ولفت الغ�شمي �إىل �أن‬ ‫الأحداث الأخرية يف مديرية همدان خلفت‬ ‫‪ 30‬قتيال‪ ،‬و�أكرث من ‪ 40‬جريحا‪.‬‬ ‫و أ�ك� � ��د ع � ��ودة م�� �س �ل �ح��ي ال �ق �ب��ائ��ل �إىل‬ ‫م�ن��اط�ق�ه��م‪ ،‬ومت��رك��ز �أط �ق��م ع�سكرية من‬ ‫اجل�ي����ش والأم� ��ن يف ت�ل��ك امل�ن��اط��ق تنفيذا‬ ‫لتوجيهات الرئي�س عبدربه من�صور هادي‬ ‫وقرارات اللجنة الأمنية العليا‪.‬‬ ‫وا�شار �إىل �أن اللجنة �ستوا�صل جهودها‬ ‫لإج�لاء ما تبقى من امل�سلحني (مل حتدد‬ ‫عددهم) من مناطق ال�صرم وعويل والرقة‬ ‫وبني ب�شري التابعة للمديرية‪.‬‬

‫و أ�م �ه �ل��ت ال �ل �ج �ن��ة ا ألم �ن �ي��ة ال �ع �ل �ي��ا يف‬ ‫اليمن‪� ،‬أول �أم�س الإثنني‪ ،‬العنا�صر امل�سلحة‬ ‫يف مديرية همدان ‪� 12‬ساعة لالن�سحاب من‬ ‫كافة املواقع امل�ستحدثة من قبل احلوثيني‬ ‫ورجال القبائل‪.‬‬ ‫وق � ��ررت ال �ل �ج �ن��ة ال �ت��ي ت���ض��م وزي ��ري‬ ‫ال ��دف ��اع وال��داخ �ل �ي��ة وم �� �س ��ؤول�ين �أم�ن�ي�ين‬ ‫آ�خ��ري��ن تكليف اللجنة ا ألم�ن�ي��ة مبديرية‬ ‫ه �م��دان‪ ،‬حت��ت إ�� �ش��راف وم�ت��اب�ع��ة حمافظ‬ ‫��ص�ن�ع��اء ع�ب��د ال�غ�ن��ي ج�م�ي��ل وم��دي��ر �أم��ن‬ ‫املحافظة العميد يحي حميد ومب�ساعدة‬ ‫ق��وة أ�م�ن�ي��ة بالعمل على إ�ج�ل�اء العنا�صر‬ ‫امل�سلحة م��ن اجل�ب��ال وامل�ت��اري����س وم��داخ��ل‬ ‫ال�ق��رى يف امل��دي��ري��ة‪ ،‬وفقا لوكالة الأن�ب��اء‬ ‫اليمنية الر�سمية‪.‬‬ ‫واندلعت قبل ‪ 11‬يوماً ا�شتباكات بني‬ ‫م�سلحني حوثيني وقبليني‪ ،‬عندما �أطلق‬ ‫م�سلحون حوثيون النار على كمني م�سلح‬ ‫قبلية ن�صبها رجال قبائل يف منطقة ذرحان‬ ‫مبديرية همدان مما �أدى �إىل �سقوط قتلى‬ ‫وجرحى‪.‬‬ ‫وت �ك �م��ن أ�ه �م �ي��ة م��دي��ري��ة ه� �م ��دان يف‬ ‫�سيطرتها على أ�ه��م امل �م��رات �إىل �صنعاء‪،‬‬ ‫وللحوثيني أ�ن���ص��اره��م يف ه��ذه امل��دي��ري��ة‪،‬‬ ‫و��ش�ه��دت م �ع��ارك خا�ضها احل��وث�ي��ون �ضد‬ ‫ال �ق��وات احل�ك��وم�ي��ة يف �أي ��ار ‪ 2009‬و�أخ�م��د‬ ‫التمرد فيها بعد دخ��ول ق��وات من النخبة‬ ‫(حكومية) يف املواجهة‪.‬‬

‫هدوء حذر يف «بودا» املمزقة‪ ..‬آخر معاقل املسلمني‬ ‫يف إفريقيا الوسطى‬ ‫بودا‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫و�صلت �أ��ص��داء بلدة "بودا" (‪ 140‬كم غربي بانغي) �إىل جميع �أنحاء‬ ‫إ�ف��ري�ق�ي��ا ال��و��س�ط��ى‪ ،‬ف�ه��ي مم��زق��ة م��ا ب�ين م�سيحيني وم���س�ل�م�ين‪ ،‬تختزل‬ ‫جغرافيتها الب�سيطة امل�أ�ساة التي يعي�شها هذا البلد‪ .‬ال�شارع الرئي�س امل�ؤدي‬ ‫�إىل احلي التجاري ي�سيطر عليه امل�سلمون الذين يقدر عددهم قرابة ‪� 11‬ألف‪،‬‬ ‫من بينهم من هم من ال�سكان الأ�صليني لـ"بودا"‪ ،‬وفيهم من وف��دوا من‬ ‫بلدات جماورة‪ ،‬قادمون �إىل "بودا" طلباً للجوء �إليها بعد �أن �أ�صبحت �آخر‬ ‫معاقل امل�سلمني يف �إفريقيا الو�سطى‪ ،‬بعدما انطلقت �أعمال العنف يف البالد‪،‬‬ ‫كانون الثاين املا�ضي‪.‬‬ ‫وي�ؤدي ال�شارع الرئي�س �إىل �ساحة وا�سعة‪ ،‬حيث تتخذ قوات "�سانغري�س"‬ ‫الفرن�سية من مبنى �إداري قاعدة لها‪ .‬وينحرف �شارع من �شوارع ال�ساحة‬ ‫جلهة اليمني �صعوداً‪ ،‬م�ؤدياً �إىل حي يحت�شد فيه ‪ 7000‬من م�سيحي البلدة‬ ‫و�ضواحيها �أمام الكني�سة‪.‬‬ ‫تقاطع ال���ش��ارع وال���س��اح��ة‪ ،‬ي�شبه م��دي�ن� ًة ل�ل�أ��ش�ب��اح‪ ،‬حم�لات حمروقة‬ ‫ت�شرف على تقاطع طرق ال ي�ستطيع امل�سلمون االقرتاب منه �إال حتت حماية‬ ‫ع�سكرية‪.‬‬ ‫عند املكان‪ ،‬تقوم وحدة فرن�سية بدوريات م�ستمرة بعد �أن ارتفع عددها‬ ‫من ‪� 80‬إىل ‪ 120‬رج ً‬ ‫ال‪ ،‬ق�صد �إثناء ميلي�شيات "الأنتي باالكا" عن القيام ب�أي‬ ‫هجومات‪.‬‬ ‫"لوال �سانغري�س مل��ا ك��ان ب�إمكاننا حتى اخل��روج م��ن احلي"‪ ،‬يقول‬ ‫عدد من ال�سكان "املحبو�سني" يف احلي امل�سلم امل��زدان بالأعالم الفرن�سية‪،‬‬ ‫والذي يراه �ساكنوه ب�أنه "�سجن الكبري"‪.‬‬ ‫يف هذا املكان ال�ضيق‪ ،‬تنحدر ظ��روف احلياة يوماً بعد ي��وم‪� ،‬آخ��ر دفعة‬ ‫غذاء وزعها "برنامج الأغذية العاملي" نفذت منذ وقت طويل وال�سوق مل‬ ‫تعد توفر حتى ال�ضروريات فيما تقوم الطائرات اخلا�صة لبع�ض جتار املا�س‬ ‫بجلب بع�ض الطحني عند قدومها لنقل ك��ل م��ن ي�ستطيع �أن يدفع ثمن‬ ‫املغادرة خلارج املدينة‪.‬‬ ‫موا�ش �سقيمة‬ ‫يف هذه الأثناء‪ ،‬يغامر البع�ض باخلروج من البلدة لبيع ٍ‬ ‫لبع�ض املربني الذين ما زالوا يرابطون بال�ضواحي‪ ،‬بينما تظهر �آثار اجلوع‬ ‫على الأطفال الر�ضع الذين ميت�صون لبناً من �أثداء �شحيحة تعاين بدورها‬ ‫فقر الدم‪.‬‬ ‫ال�صحة إ�ح��دى أ�ك�ثر ا ألم ��ور احتياجا للتدخل ال�سريع يف "بودا"‪...‬‬

‫"ماريا" ممر�ضة تتعامل مبفردها مع حاالت خطرية فيما يو�شك خمزون‬ ‫الأدوي��ة ال��ذي بحوزتها على النفاد‪ .‬وح�سب القائمة التي �أعدتها‪ ،‬مل يعد‬ ‫بالإمكان معاجلة مر�ضى ال�سل و�سوء التغذية لدى الأطفال �أو تقدمي العون‬ ‫للم�صابني بفريو�س الإيدز‪.‬‬ ‫�أو� �ض��اع يحتج عليها "علي بابو" إ�م��ام امل�سجد امل��رك��زي بالبلدة على‬ ‫طريقته ق��ائ�لا‪�" :‬أين ال�ع��رب�ي��ة ال���س�ع��ودي��ة‪� ،‬أي ��ن ق�ط��ر‪� ،‬أي ��ن ت��رك�ي��ا؟ م��اذا‬ ‫ينتظرون حتى يهبوا مل�ساعدتنا؟ مل��اذا ال ير�سلون �إلينا �سيارات �أو طائرات‬ ‫للخروج بنا من هنا؟ نحن يف حرية من �أمرنا هل يجب علينا �أن نرابط هنا‬ ‫حتى ال مننح �شعور الر�ضا ملن يريدون طرد امل�سلمني من البالد �أو الهروب‬ ‫للنجاة بحياتنا؟"‪.‬‬ ‫مع�ضلة ت ��ؤرق م�سلمي "بودا" الذين �ش ّيد فيها البع�ض حياتهم ب�أن‬ ‫اقتنوا بيوتاً و�سيارات وممتلكات �أخ��رى‪ .‬ما احل��ل ل�ه��ؤالء؟ "الأغلبية من‬ ‫امل�سيحيني ي�ساندون "الأنتي باالكا"‪� ،‬إذا ما بقينا هنا‪ ،‬مع من �سنتعاي�ش؟"‬ ‫يت�ساءل الإمام با�ستنكار‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �إمام البلدة‪�" :‬أتفهّم رغبة امل�سلمني عرب العامل يف التدخل وهم‬ ‫ي�شاهدون امل�ساجد حمروقة وامل�صاحف ممزقة وامل�سلمون ترتكب يف حقهم‬ ‫املجازر‪ .‬ولكن �إذا ما تدخلت يف املو�ضوع جماعات جهادية ماذا �سيبقى؟ يف بلد‬ ‫�صغري كبلدنا لي�س هناك �سوى حل واحد‪ ،‬ال�سالم"‪.‬‬ ‫يف ال�ط��رف املقابل‪ ،‬تطلب الو�صول �إىل اجل��ان��ب امل�سيحي امل��رور عرب‬ ‫ح��واج��ز "الأنتي باالكا" امل�ت�ك��ون��ة م��ن ��ش�ب��ان ي�ج�م�ع��ون م��ا ب�ين ال�ت�ط��رف‬ ‫وال�سذاجة‪.‬‬ ‫وحول الكني�سة‪ ،‬يحت�شد �آالف امل�سيحيني‪ ،‬منتظرين عودتهم �إىل ديارهم‪،‬‬ ‫هي م�أ�ساة �إن�سانية �أخرى‪ ،‬وعلى الرغم من �أن حرية التنقل هنا �أكرث �سهولة‬ ‫منها‪ ،‬يف اجلانب امل�سلم‪� ،‬إال �أن الفقر هو املهيمن يف ظل غياب �أي �إنتاج زراعي‪.‬‬ ‫التف ح��ول الأب "�أديلينو برونيلي"‪ ،‬ق�س �إي �ط��ايل‪ -‬يقيم يف �إفريقيا‬ ‫الو�سطى منذ ‪ 30‬عاماً‪ -‬عدد من �أهايل البلد يتداولون فيما بينهم �أمر ا��بلدة‪.‬‬ ‫يقف �شيخ مري�ض‪ ،‬طاعن يف ال�سن‪ ،‬ي�ستمع خلطاب �أحد معاونيه ال�شبان‬ ‫يدعى "نيكاز ويليكوندي" يقول "امل�سلمون ا�ستفزونا‪ ،‬لقد دمروا ‪ 800‬منزل‪،‬‬ ‫لن نت�سامح مع �أحد يجب عليهم �أن يرحلوا جميعاً"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف "ويليكوندي" ب�ش�أن �صيديل م�سيحي من بانغي بقي مع امل�سلمني‬ ‫ملعاجلتهم‪" :‬كان يجب عليه �أن يكون معنا‪ ،‬هو اختار فريقه و�إذا ما �أتى �إىل هنا‬ ‫�سيلقى نف�س م�صري امل�سلمني"‪.‬‬ ‫ت�أخذ ق�صة "بودا" �شكل دائرة جهنمية ترتاوح ما بني قتل وانتقام‪ ،‬ويبدو‬

‫قوات فرن�سية ترابط يف مدينة بادو وتف�صل بني مناطق امل�سلمني وامل�سيحيني‬ ‫من غري املجدي البحث عمن �أطلق �شرارة النزاع الأوىل‪.‬‬ ‫عندما جاء مقاتلو الـ"�سيليكا" �إىل هنا يف كانون الثاين املا�ضي (التمرد‬ ‫ا آلت��ي من ال�شمال املت�سبب يف �إ�سقاط حكم فران�سوا ب��وزي��زي)‪ ،‬يرجح �أنهم‬ ‫تركوا �أ�سلحة للم�سلمني خ�شية تعر�ض ه�ؤالء �إىل عمليات انتقامية من قبل‬ ‫امل�سيحيني بعد �أن ق��ام متمردو ال�سيليكا (م�سلمون) ب�أعمال عنف ال ميكن‬ ‫فهمها �إال �ضمن �سياق تاريخي و�سيا�سي طويل وهادر يف �إفريقيا الو�سطى‪.‬‬ ‫يف ظل هذه الأو�ضاع‪ ،‬قامت املفو�ضية العليا لالجئني رفقة عمدة البلدة‬ ‫وال�سلطة الدينية املمثلة يف الإمام والق�س بعقد عدة لقاءات داعني فيها �إىل‬ ‫عدم حتويل املعركة ال�سيا�سية �إىل اقتتال بني الأ�شقاء‪ ،‬حتى "رامبو" �أحد‬

‫�أكرث قادة "الأنتي باالكا" �شعبي ًة وهو الوافد من بانغي‪ ،‬دعا �أن�صاره �إىل عدم‬ ‫االعتداء على امل�سلمني بل االقت�صار على حماية امل�سيحيني‪.‬‬ ‫ك��ل حم ��اوالت ال�ت�ه��دئ��ة مل ت�ف�ل��ح‪ ،‬ف�ف��ي ي��وم ‪ 30‬ك��ان��ون ال �ث��اين امل��ا��ض��ي‪،‬‬ ‫انحدرت مدينة "بودا" �إىل فو�ضى مل تتمكن من ال�سيطرة عليها �سوى القوات‬ ‫الفرن�سية التي انت�شرت م�ؤخراً‪ ،‬لكن �إىل متى �سيظل الو�ضع على هذا احلال؟‬ ‫على طريق العودة‪� ،‬صرخ �أحد عنا�صر الأمن عند �إحدى حواجز التفتي�ش‬ ‫"يجب على جميع امل�سلمني الرحيل من هنا‪ .‬و�إذا بقوا‪� ،‬سنقوم ب�إخراجهم‬ ‫بالقوة"‪ .‬ال �ه��دوء يف �إف��ري�ق�ي��ا الو�سطى ال ميكن و�صفه بغري �أن��ه "�شديد‬ ‫اله�شا�شة"‪.‬‬


‫‪10‬‬

‫�إعالنـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــات‬

‫الأربعاء (‪� )19‬آذار (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2597‬‬

‫وزارة ال�صناعة والتجارة‬ ‫�إعالن �صادر عن م�سجل الأ�سماء التجارية‬

‫ا�ستناداً لأحكام امل��ادة (‪/8‬ج) من قانون الأ�سماء التجارية رقم (‪ )9‬ل�سنة ‪ 2006‬يعلن م�سجل الأ�سماء التجارية‬ ‫يف وزارة ال�صناعة والتجارة ب�أن اال�سم التجاري (مطعم �أهل ديرتنا) وامل�سجل لدينا يف �سجل الأ�سماء التجارية‬ ‫بالرقم (‪ )112968‬با�سم (�شركة ميالد ال�صباغ و�شركاه) قد جرى عليه نقل ملكية لي�صبح با�سم (�شركة عواد ح�سن‬ ‫و�شركاه) وتعترب عملية نقل امللكية حجة على الكافة من تاريخ ن�شر هذا االعالن‪.‬‬ ‫م�سجل اال�سماء التجارية‬

‫وزارة ال�صناعة والتجارة‬ ‫�إعالن �صادر عن م�سجل الأ�سماء التجارية‬

‫ا�ستناداً لأحكام املادة (‪/8‬ج) من قانون الأ�سماء التجارية رقم (‪ )9‬ل�سنة ‪ 2006‬يعلن م�سجل الأ�سماء التجارية يف‬ ‫وزارة ال�صناعة والتجارة ب�أن اال�سم التجاري (ابو طارق للمجمدات) وامل�سجل لدينا يف �سجل الأ�سماء التجارية‬ ‫بالرقم (‪ )106072‬با�سم (�سليمان �سالمة �سلمان احلجازين) قد جرى عليه نقل ملكية لي�صبح با�سم (طارق‬ ‫�سليمان �سالمة احلجازين) وتعترب عملية نقل امللكية حجة على الكافة من تاريخ ن�شر هذا االعالن‪.‬‬ ‫م�سجل اال�سماء التجارية‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬

‫ً‬ ‫ا�ستنادا لأحكام امل��ادة (‪ )13‬من قانون ال�شركات رقم (‪ )22‬ل�سنة‬ ‫‪ 1997‬وتعديالته يعلن مراقب ع��ام ال�شركات يف وزارة ال�صناعة‬ ‫والتجارة ب���أن �شركة ابناء علي �سالمه وامل�سجلة يف �سجل �شركات‬ ‫ت�ضامن حتت الرقم (‪ )35155‬بتاريخ ‪ 1994/1/6‬تقدمت بطلب‬ ‫الجراءات التغيريات التالية‪.‬‬ ‫تعديل ا�سم ال�شركة من �شركة‪ :‬ابناء علي �سالمه‬ ‫اىل �شركة‪ :‬ع�صام علي �سالمه و�شريكه‬ ‫لال�ستف�سار يرجى االت�صال بدائرة مراقبة ال�شركات على الرقم‪5600260 -‬‬ ‫مراقب عام ال�شركات ‪ /‬برهان عكرو�ش‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2013- 13800 ( / 1-5‬‬ ‫�سجل عام‬

‫ال �ه �ي �ئ ��ة‪ /‬ال� �ق ��ا�� �ض ��ي‪ :‬خ ��ول ��ة ع �ب ��داهلل‬ ‫عبدالفتاح الر�شدان‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫رجائي �سمري عي�سى حداد‬

‫ع� �م ��ان‪ /‬و� �س��ط ال �ب �ل��د ‪�� /‬س �ق��ف ال���س�ي��ل‬ ‫ب�ج��ان��ب �سينما ري �ف��ويل حم�ل�ات �سمري‬ ‫حداد لالجهزة الكهربائية‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم اخلمي�س املوافق‬ ‫‪ 2014/3/20‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪� :‬شركة دروي�ش دعب�س ابو رداحة‬ ‫و�شريكه‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2014-724( /11-2‬سجل عام ‪� -‬ص‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫امين ح�سن حممد الق�شا�ش‬

‫وع � �ن� ��وان� ��ه‪ :‬ع � �م� ��ان‪ /‬ال � ��وح � ��دات ق��ري��ة‬ ‫ال�ط�ي�ب��ات ‪ -‬را� ��س ال �ع�ين ‪ -‬ام��ان��ة عمان‬ ‫الكربى ‪ -‬بجانب بقالة رم�ضان العنابي‬ ‫رق��م االع�لام ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪/1-5 :‬‬ ‫(‪� )2013-1105‬سجل عام‬ ‫تاريخه‪2013/2/27 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ جنوب عمان‬ ‫امل� �ح� �ك ��وم ب � ��ه ‪ /‬ال� ��دي� ��ن‪ 2000 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف واتعاب املحاماة ان‬ ‫وجدت والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬الدائن‪� :‬شركة جميل احمد‬ ‫حجازي الراعي املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ جنوب عمان‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫ا�ستناداً لأحكام امل��ادة (‪/254‬ب) من قانون ال�شركات رقم (‪)22‬‬ ‫ل�سنة ‪ 1997‬وتعديالته يعلن م��راق��ب ع��ام ال�شركات يف وزارة‬ ‫ال�صناعة والتجارة ب ��أن الهيئة العامة ل�شركة بتري للمطاعم‬ ‫وامل�سجلة لدينا يف �سجل ال�شركات ذات م�س�ؤولية حمدودة حتت‬ ‫الرقم (‪ )25360‬بتاريخ ‪ 2011/6/30‬قد قررت باجتماعها غري‬ ‫العادي املنعقد بتاريخ ‪ 2014/3/18‬املوافقة على ت�صفية ال�شركة‬ ‫ت�صفية اختيارية وتعيني ال�سيد مالك اليا�س خالد املعايطة‬ ‫م�صفيا لل�شركة‪ ،‬و�أن عنوان امل�صفي هو‪ :‬عمان ‪ -‬مرج احلمام‬ ‫ خربة �سكا �ص‪.‬ب (‪ )55‬رمز (‪ )11733‬تلفون (‪)0776568856‬‬‫(‪)06/5711876‬‬ ‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫برهان عكرو�ش‬

‫�إعالن بيع باملزاد العلني للمرة الثالثة‬ ‫�صادر عن دائرة تنفيذ حمكمة �صلح اجليزة‬ ‫يف الق�ضية التنفيذية ‪ 2013/182‬ع‬

‫املتكونة بني املحكوم لها �شركة الإ�سراء للإ�ستثمار والتمويل الإ�سالمي وكيلها املحامي‬ ‫�شادي �أب��و ها�شم واملحكوم عليها (املدينة) �شركة دارا للإ�ستثمارات املالية والعقارية‬ ‫وبكفالة عقار حامت حممود �سليمان ال�شاهد‪.‬‬ ‫يعلن للعموم ب�أنه مطروح للبيع باملزاد العلني عن طريق دائ��رة تنفيذ حمكمة �صلح‬ ‫اجليزة قطعة الأر�ض رقم (‪ ،)135‬حو�ض رقم (‪ )2‬امل�سمى اجليعة لوحة رقم (‪ )1‬قرية �أم‬ ‫رمانة من �أرا�ضي جنوب عمان‪ ،‬العائدة ملكيتها حلامت حممود �سليمان ال�شاهد واملرهونة‬ ‫للمحكوم لها �شركة الإ�سراء للإ�ستثمار والتمويل الإ�سالمي مبوجب �سند ت�أمني دين‬ ‫رقم (‪ )250‬واملنظم بتاريخ ‪ 2010/03/02‬وقيمته خم�سة و�أربعون �ألف دينار �أردين‪.‬‬ ‫�إن قطعة الأر�ض تبلغ م�ساحتها خم�سمائة مرت مربع والقطعة من النوع ملك وتنظيمها‬ ‫�سكن ج وتقع يف الطرف ال�شرقي ال�شمايل من قرية �أم رمانة و�ضمن حدود القرية وتقع‬ ‫على �شارعني �أحدهما مفتوح ومعبد وجه �أول ويحدها من اجلنوب والأخر غري مفتوح‬ ‫ويحدها من الغرب ويحدها من ال�شمال ومن ال�شرق �أر�ض م�شابهة لطبيعتها ومائلة‬ ‫ب�إجتاه اجلنوب مي ً‬ ‫ال ب�سيطاً وتربتها حمراء �صاحلة للزراعة والبناء وال يوجد فيها �أية‬ ‫عوائق والقطعة قريبة جداً من اخلدمات و�سليخ خالية من الإن�شاءات‪ ،‬وقد قدر اخلرباء‬ ‫قيمة املرت املربع من القطعة ‪ 24‬دينار وبالتايل ف�إن القيمة الإجمالية تكون مبلغاً وقدره‬ ‫(‪ 12000 = 24 x 500‬دينار) “�إثنى ع�شر �ألف دينار»‪.‬‬ ‫وعليه فعلى من يرغب الدخول باملزاد مراجعة دائرة تنفيذ حمكمة �صلح اجليزة خالل‬ ‫خم�سة ع�شر يوماً من اليوم التايل لن�شر هذا الإع�لان ب�صحيفتني حمليتني يوميتني‬ ‫‪ ،‬م�صطحباً معه ت�أميناً بواقع ‪ %10‬من القيمة املقدرة‪ ،‬علماً ب�أن �أجور الن�شر والداللة‬ ‫والطوابع تعود على املزاود الأخري‪.‬‬ ‫م�أمور تنفيذ حمكمة �صلح اجليزة‬

‫�إعـــالن �صــــادر عن م�صفـــي �شركــــة‬

‫ا���س��ت��ن��اد ًا لأح���ك���ام امل�����ادة (‪/264‬ب) م���ن ق���ان���ون ال�����ش��رك��ات‬ ‫رق����م (‪ )22‬ل�����س��ن��ة ‪ 1997‬وت���ع���دي�ل�ات���ه ارج�����و م���ن دائ��ن��ي‬ ‫�شركة بتري للمطاعم ذ‪.‬م‪.‬م وامل�سجلة لدى دائرة مراقبة ال�شركات‬ ‫حتت الرقم (‪ )25360‬بتاريخ (‪� )2011/6/30‬ضرورة تقدمي‬ ‫مطالباتهم املالية جتاه ال�شركة �سواء كانت م�ستحقة الدفع �أم ال‬ ‫وذلك خالل �شهرين من تاريخه للدائنني داخل اململكة وثالثة ا�شهر‬ ‫للدائنني خارج اململكة وذلك على العنوان التايل‪:‬‬ ‫ا�سم م�صفي ال�شركة‪ :‬مالك اليا�س خالد املعايطة‬ ‫عنوانه‪ :‬عمان ‪ -‬م��رج احلمام ‪ -‬خربة �سكا ���ص‪.‬ب (‪ )55‬الرمز‬ ‫الربيدي (‪ )11733‬االردن تلفون ( ) خلوي (‪)0776568856‬‬ ‫فاك�س ( )‬ ‫م�صفي ال�شركة‬ ‫مالك اليا�س خالد املعايطة‬ ‫حمكمة �صلح حقوق �شمال عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم ‪ /‬بالن�شر‬

‫��قم الدعوى ‪� )2013- 2110 ( / 1 - 1‬سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2014/1/28‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬

‫يو�سف خليل عياد ابو حطب‬

‫ع�م��ان‪ /‬تبليغ وكيله املحامي هيثم اجل�ب��ور ‪ /‬عنوانه‪:‬‬ ‫مثلث كلية حطني ‪ -‬بجانب مديرية تنمية �شرق عمان ‪-‬‬ ‫مقابل �صيدلية الفارمي�سي ون عمارة رقم ‪25‬‬ ‫وكيله اال�ستاذ‪ :‬رعد حممد ابراهيم اجلرب‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫ابراهيم �سامل خليل املعايطة‬

‫عمان ‪� /‬صويلح مثلث مدر�سة ال�صناعية �شارع طليب‬ ‫ب��ن ازه��ر بجانب م�سجد ج��وه��رة طيبة ع�م��ارة رق��م ‪12‬‬ ‫�شقة رقم ‪2‬‬ ‫خال�صة احلكم‪ :‬لكل ما تقدم تقرر املحكمة ما يلي ‪-:‬‬ ‫‪ -1‬ع �م�ل�ا ب� ��أح� �ك ��ام امل� � � ��ادة ‪ 13‬م� ��ن ق� ��ان� ��ون امل��ال �ك�ي�ن‬ ‫وامل�ست�أجرين �إلزام املدعى عليه بدفع مبلغ ‪ 3013‬دينار‬ ‫والفائدة القانونية من تاريخ املطالبة وحتى ال�سداد‬ ‫التام‬ ‫‪ -2‬وعمال ب�أحكام املادة ‪ 161‬من قانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية ت�ضمني املدعي عليه الر�سوم وامل�صاريف ومبلغ‬ ‫‪ 150‬دينار اتعاب حماماة للمدعي‬ ‫حكماً وج��اه�ي�اً بحق امل��دع��ي و ووج��اه�ي��ا اعتباريا بحق‬ ‫املدعى عليه قاب ً‬ ‫ال لال�ستئناف �صدر وافهم علناً با�سم‬ ‫ح �� �ض��رة � �ص��اح��ب اجل�ل�ال ��ة امل �ل��ك ع �ب ��داهلل ال �ث ��اين بن‬ ‫احل�سني بتاريخ ‪2014/1/8‬‬

‫ارا�ضي‬ ‫ارا�ضــــــــــي‬ ‫ار� � � ��ض ل �ل �ب �ي��ع ط�ب�رب ��ور‬ ‫ق � ��رب م���س�ت���ش�ف��ى امل �ل �ك��ة‬ ‫عليا ‪1230‬م ب�سعر مغري‬ ‫ج � ��داً ‪ 135‬دي� �ن ��ار للمرت‬ ‫يوجد بها من�سوب ت�صلح‬ ‫ال� � �س � �ك� ��ان مي� �ك ��ن ق �ب��ول‬ ‫�شقق م��ن الثمن ال��رج��اء‬ ‫ع � ��دم ت ��دخ ��ل ال��و� �س �ط��اء‬ ‫للمراجعة ‪0785150089‬‬ ‫‪------------------‬‬‫ل �ل �ب �ي��ع ال� � �ي � ��ادودة ق�ط�ع��ة‬ ‫ار� ��ض م���س��اح��ة ‪ 607‬مرت‬ ‫ت �ن �ظ �ي��م � �س �ك��ن ج ج�م�ي��ع‬ ‫اخل��دم��ات �سهلة م�ستوية‬ ‫� �ش��ارع ‪ 14‬م�ت�ر ح��و���ض ‪6‬‬ ‫ال��رط �ي �ب��ة خ �ل��ف م�سجد‬ ‫رم�ضان قريبة على �شارع‬

‫رقم الدعوى ‪� )2013- 2732 ( / 1 - 2‬سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2014/1/28‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬

‫�شركة ا�سحاق وا�سماعيل ابو طربو�ش‬

‫عمان‪ /‬يبلغ املفو�ض بالتوقيع عن ال�شركة على عنوانها‬ ‫يف ابو علندا ‪ -‬ال�شارع الرئي�سي ‪ -‬قرب دوار اجلمرك ‪-‬‬ ‫هاتف رقم‪0795174664 :‬‬ ‫وكيله املحامية اينا�س الزين‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫اياد حممود علي الدراو�شة‬

‫ع �م��ان‪ /‬ال� �ي ��ادودة ‪ -‬م�ق��اب��ل حم�ل�ات اب��و ��ص��اي��ل ع�م��ارة‬ ‫رقم ‪17‬‬ ‫خال�صة احلكم‪ :‬لذلك وهدياً مبا تقدم تقرر املحكمة‬ ‫احلكم مبا يلي ‪:‬‬ ‫�أوال ‪ :‬عم ً‬ ‫ال ب�أحكام امل��ادت�ين ‪ 1818‬م��ن جملة الأح�ك��ام‬ ‫العدلية و‪ 260‬م��ن ق��ان��ون ال�ت�ج��ارة �إل ��زام امل��دع��ى عليه‬ ‫(�إياد حممود علي الدراو�شة) ب�أن يدفع للمدعية (�شركة‬ ‫�إ�سحاق و�إ�سماعيل �أبو طربو�ش) مبلغاً وقدره ‪ 1500‬دينار‬ ‫قيمة ال�شيك املطالب به يف هذه الدعوى‪.‬‬ ‫ثانيا ‪ :‬عم ً‬ ‫ال ب�أحكام املادة ‪ 263‬من قانون التجارة �إلزام‬ ‫املدعى عليه بالفائدة القانونية من تاريخ عر�ض ال�شيك‬ ‫على البنك امل�سحوب عليه الواقع يف ‪ 2012/5/23‬وحتى‬ ‫ال�سداد التام‪.‬‬ ‫ث��ال�ث��ا ‪ :‬ع�م�ل ً‬ ‫ا ب��أح�ك��ام امل ��ادة (‪ )161‬م��ن ق��ان��ون �أ��ص��ول‬ ‫امل �ح��اك �م��ات امل��دن �ي��ة ت���ض�م�ين امل ��دع ��ى ع �ل �ي��ه ال��ر� �س��وم‬ ‫وامل�صاريف ا�ضافه اىل ر�سوم الدعوى التنفيذية املنكرة ‪.‬‬ ‫رابعا ‪ :‬عم ً‬ ‫ال ب�أحكام املادتني (‪ )166‬من قانون �أ�صول‬ ‫املحاكمات املدنية و(‪ )4/46‬من قانون نقابة املحامني‬ ‫ت�ضمني امل��دع��ى عليها م�ب�ل��غ( ‪ )75‬دي �ن��ار ب��دل أ�ت �ع��اب‬ ‫حماماة‪.‬‬ ‫خام�سا ‪ :‬عمال ب��أح�ك��ام امل��ادة ‪/7‬و م��ن ق��ان��ون التنفيذ‬ ‫تغرمي املدعى عليه مبلغ ‪ 300‬دينار يعادل خم�س قيمة‬ ‫الدين املنازع به تدفع خلزينة الدولة ‪.‬‬ ‫حكماً وجاهياً بحق املدعية مبثابة الوجاهي بحق املدعى‬ ‫عليه ق��اب�لا لال�ستئناف ��ص��در ب��ا��س��م ح���ض��رة �صاحب‬ ‫اجلاللة امللك عبد اهلل الثاين بن احل�سني حفظه اهلل‬ ‫ورعاه بتاريخ ‪2014/1/28‬‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬

‫ً‬ ‫ا�ستنادا لأحكام امل��ادة (‪ )13‬من قانون ال�شركات رقم (‪ )22‬ل�سنة‬ ‫‪ 1997‬وتعديالته يعلن مراقب ع��ام ال�شركات يف وزارة ال�صناعة‬ ‫والتجارة ب�أن �شركة �سمري ا�سماعيل اجلبايل واخوانه وامل�سجلة يف‬ ‫�سجل �شركات ت�ضامن حتت الرقم (‪ )50197‬بتاريخ ‪1998/7/8‬‬ ‫تقدمت بطلب الجراءات التغيريات التالية‪.‬‬ ‫تعديل ا�سم ال�شركة من �شركة‪� :‬سمري ا�سماعيل اجلبايل واخوانه‬ ‫اىل �شركة‪� :‬سهيل وابراهيم وحممد اجلبايل‬ ‫لال�ستف�سار يرجى االت�صال بدائرة مراقبة ال�شركات على الرقم‪5600260 -‬‬ ‫مراقب عام ال�شركات ‪ /‬برهان عكرو�ش‬

‫ع � �ل ��ى � � �ش� ��ارع�ي��ن ج �م �ي��ع‬ ‫اخل��دم��ات �سهلة م�ستوية‬ ‫ح��و���ض ‪ 4‬ح�ن��و امل��را� �ش��ده‬ ‫ويتوفر لدينا ع��دة قطع‬ ‫خم � �ت � �ل � �ف ��ة مب � �� � �س ��اح ��ات‬ ‫خم �ت �ل �ف��ة ب �ن �ف ����س امل��وق��ع‬ ‫با�سعار معقولة م�ؤ�س�سة‬ ‫ال� �ع ��رم ��وط ��ي ال �ع �ق��اري��ة‬ ‫‪0796649666 - 4399967‬‬ ‫�شقة‬

‫اعالن عن قبول تر�شيحات‬

‫�شركة جمال وعبدالهادي عبدالفتاح‬

‫جائزة احل�سني لالبداع ال�صحفي لعام (‪)2013‬‬

‫عمان‪ /‬جاوا ‪ -‬حي جاوا ال�شمايل ‪ -‬خلف ال�سوق املركزي‬ ‫�شارع حممد �سليم ابو �صيام بجانب البقالة‬ ‫خ�لا��ص��ة احل �ك��م‪ :‬ل ��ذا وت��أ��س�ي���س�اً ع�ل��ى م��ا ت �ق��دم ت�ق��رر‬ ‫املحكمة ‪-:‬‬ ‫�أو ًال ‪ :‬احلكم بالزام املدعى عليهما بالتكافل والت�ضامن‬ ‫ب��أن يدفعا للمدعية مبلغ ( ‪ )10000‬ع�شرة االف دينار‬ ‫وذلك عم ً‬ ‫ال ب�أحكام املواد ( ‪/123‬ب و ‪ )1/181‬من قانون‬ ‫التجارة ‪.‬‬ ‫ث ��ان �ي �اً ‪ :‬ت �� �ض �م�ين امل ��دع ��ى ع �ل �ي �ه �م��ا ر�� �س ��وم ال ��دع ��وى‬ ‫وم�صاريفها عم ً‬ ‫ال باحكام املادة (‪ )161‬من قانون ا�صول‬ ‫املحاكمات املدنية ومبلغ (‪ )500‬دينار بدل اتعاب حماماة‬ ‫عم ً‬ ‫ال باحكام امل��ادة (‪ )166‬من قانون ا�صول املحاكمات‬ ‫امل��دن�ي��ة وامل� ��ادة ( ‪ ) 4/46‬م��ن ق��ان��ون ن�ق��اب��ة امل�ح��ام�ين‬ ‫والفائدة القانونية من تاريخ عر�ض ال�شيك على البنك‬ ‫امل�سحوب عليه وحتى ال�سداد التام ‪.‬‬ ‫ق� ��راراً وج��اه�ي�اً ب�ح��ق امل��دع�ي��ة ومب�ث��اب��ة ال��وج��اه��ي بحق‬ ‫املدعى عليهما‬ ‫قاب ً‬ ‫ال لال�ستئناف �صدر با�سم ح�ضرة �صاحب اجلاللة‬ ‫امللك عبد اهلل‬ ‫الثاين ابن احل�سني املعظم بتاريخ ‪.2013/11/5‬‬

‫امللك احل�سني بن طالل طيب اهلل ثراه‬

‫عمان‪ /‬حي نزال ‪� -‬شارع الد�ستور ‪ -‬عمارة رقم ‪134‬‬ ‫وكيله اال�ستاذ‪ :‬احمد ا�سماعيل �سليمان عطون‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫عمر حمدي ح�سن ابو عي�شه‬

‫وفاء لعظيمنا الراحل فقيد الوطن واالن�سانية جمعاء جاللة املغفور له ب�أذن اهلل‬

‫وتخليدا لذكراه العطرة وتقديرا من نقابة ال�صحفيني واعتزازها مبواقف احل�سني‬ ‫ورعايته ودعمه لل�صحافة ‪ ،‬يعلن جمل�س نقابة ال�صحفيني عن قبول الرت�شيحات ل ‪:‬‬

‫« جائزة احل�سني لالبداع ال�صحفي»‬ ‫لالعمال املن�شورة �أو املبثوثة خالل عام ‪2013‬‬

‫تقدم املوا�ضيع املر�شحة خالل �شهر �آذار احلايل وتنتهي فرتة التقدمي مع نهايته‪0‬‬ ‫راجني تقدمي ثالث ن�سخ عن كل عمل مر�شح لنيل اجلائزة‪0‬‬ ‫وقد ت�ضمنت الالئحة الداخلية جلائزة احل�سني لالبداع ال�صحفي املبادئ التالية ‪:‬ـ‬

‫املادة (‪: )1‬‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2014-861( /11-2‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫�أـ اف�ضل حتقيق �صحفي ا�ستق�صائي‪0‬‬ ‫ب ـ اف�ضل مقالة �صحفية‪0‬‬ ‫جـ ـ اف�ضل ق�صة اخبارية �أو تقرير اخباري �صحفي‪0‬‬ ‫د‪ .‬اف�ضل حوار �صحفي‪.‬‬

‫�سامي عاي�ش عبدالقادر عبدالعال‬

‫وع �ن��وان��ه‪ :‬ع �م��ان‪ /‬اب ��و ع �ل �ن��دا امل�ن�ط�ق��ة‬ ‫ال�صناعية ق��رب ج�سر اب��و علندا مقابل‬ ‫بقالة ال�شخ�شريي ط اول‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪2-1 :‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ جنوب عمان‬ ‫امل� �ح� �ك ��وم ب � ��ه ‪ /‬ال� ��دي� ��ن‪ 6970 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف واتعاب املحاماة ان‬ ‫وجدت والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫امل �ح �ك��وم ل��ه ‪ /‬ال ��دائ ��ن‪ :‬ن��اج��ح حم�م��ود‬ ‫عبدالعزيز �صواحلة املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ جنوب عمان‬ ‫حمكمة �صلح حقوق جنوب عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم ‪ /‬بالن�شر‬

‫رقم الدعوى ‪� )2012- 3516 ( / 2 - 2‬سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2014/1/13‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬

‫حممد �سليمان مطر احلداد‬

‫هـ ـ اف�ضل �صورة �صحفية او ر�سم كاريكاتوري من�شور‪0‬‬ ‫و ـ �أف�ضل برنامج �أو تقرير اخباري مرئي �أو م�سموع‪0‬‬ ‫املادة (‪: )2‬‬

‫قيمة اجلائزة لكل مو�ضوع هي (‪ )1000‬دينار ‪0‬‬ ‫متنح هذه اجلائزة �سنويا لالعمال املن�شورة �أو املبثوثة الع�ضاء نقابة ال�صحفيني‬ ‫�أـ‬ ‫املمار�سني‪.‬‬ ‫ب ـ يجوز منح اجلائزة منا�صفة بني ع�ضوين اثنني ح�صال على �أعلى عالمتني بالت�ساوي واذا‬ ‫ح�صل ثالثة �أع�ضاء �أو اكرث على عالمات مت�ساوية فيفوز بها منا�صفة االقدم ع�ضوية‬ ‫يف �سجل ال�صحفيني املمار�سني بالنقابة‪0‬‬ ‫ج ـ ي�شرتط �أن ال يكون املو�ضوع قد فاز بجائزة �سابقة‪0‬‬ ‫د ـ ال يجوز للزميل التقدم ب�أكرث من عمل من�شور للمو�ضوع الواحد‪.‬‬

‫املادة (‪: )4‬‬

‫ال يجوز تكرار منح اجلائزة للع�ضو الفائز بها ويف �أي من موا�ضيعها اال بعد مرور خم�س �سنوات‪0‬‬

‫املادة (‪: )5‬‬

‫تتم الرت�شيحات ملنح هذه اجلائزة من اجلهات التالية ‪:‬‬ ‫�أ ـ امل�ؤ�س�سات ال�صحفية �أو االعالمية االردنية ‪0‬‬ ‫ب ـ الرت�شيحات الفردية‪0‬‬ ‫ي�شكل جمل�س النقابة جلنة �سنوية من �سبعة �أع�ضاء ت�سمى ( جلنة جائزة احل�سني لالبداع ال�صحفي)‬ ‫وت�ضم نقيب ال�صحفيني و�ستة �أع�ضاء من �أع�ضاء الهيئة العامة ‪.‬‬ ‫وتناط باللجنة مهمة تثبيت املو�ضوعات املر�شحة وا�ستبعاد الذي ال ي�صلح منها وحتديد املو�ضوعات‬ ‫الفائزة واعالن ا�سماء �أ�صحابها الفائزين باجلوائز وتقرر منحها او حجبها ب�أغلبية �أربعة �أ�صوات‪0‬‬ ‫متول اجلوائز من امل�صادر التالية ‪:‬‬ ‫�أـ امل�ؤ�س�سات ال�صحفية �أو االعالمية االردنية‪0‬‬ ‫ب ـ اية رعاية �أو تربعات يوافق عليها جمل�س النقابة‪0‬‬ ‫ج ـ تغطية العجز من �صندوق النقابة‪0‬‬ ‫يبد أ� عام اجلائزة يف االول من �شهر كانون الثاين من كل عام ميالدي وينتهي يف نهاية �شهر كانون االول‬ ‫من العام نف�سه‪0‬‬ ‫تبد أ� تقدمي املو�ضوعات والرت�شيحات للجائزة يف اليوم االول من �شهر �آذار وتنتهي يف نهاية ال�شهر‬ ‫نف�سه من كل عام وتعلن النتائج يف املوعد الذي يحدده جمل�س النقابة بعد عر�ض النتائج عليه ‪.‬‬ ‫للجنة اجلائزة ان تقرر حجب اجلائزة كلها او بع�ضها اذا تعذر وجود مو�ضوع ي�ستحقها ‪0‬‬ ‫طـارق املومـني‬ ‫نقيـب ال�صحفيني‬

‫املادة (‪: )3‬‬

‫املادة (‪: )6‬‬

‫عمان‪ /‬القوي�سمة �شارع منور احلديد بناية ‪ 86‬قرب‬ ‫م�سجد ال�سنة‬ ‫وكيله اال�ستاذ‪ :‬ب�سمه حممد يون�س �سليمان‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫ح�سني �سعدو ح�سني عبدالهادي‬

‫عمان‪ /‬القوي�سمة جبل احلديد خلف جممع االق�صى‬ ‫�شارع عامر بن �سلمة بناية رقم ‪ 61‬ط‪ 2‬ال�شقة ال�شمالية‬ ‫خ�لا��ص��ة احل �ك��م‪� :‬أو ًال‪ :‬ع�م�ل ً‬ ‫ا ب� أ�ح�ك��ام امل ��ادة (‪ )11‬من‬ ‫قانون البينات وامل��واد (‪ 181‬و ‪ )222‬من قانون التجارة‬ ‫واملادة (‪ )1589‬من جملة الأحكام العدلية �إلزام املدعى‬ ‫عليه ب�أن يدفع للمدعي مبلغ (‪ )3700‬دينار‪.‬‬ ‫ث��ان�ي�اً‪ :‬ع�م�ل ً‬ ‫ا ب� أ�ح�ك��ام امل ��ادة (‪ )161‬م��ن ق��ان��ون �أ��ص��ول‬ ‫امل �ح��اك �م��ات امل ��دن �ي ��ة إ�ل� � � ��زام امل ��دع ��ى ع �ل �ي��ه ب��ال��ر� �س��وم‬ ‫وامل�صاريف‪.‬‬ ‫ث��ال�ث�اً‪ :‬ع�م�ل ً‬ ‫ا ب� أ�ح�ك��ام امل ��ادة (‪ )166‬م��ن ق��ان��ون �أ��ص��ول‬ ‫املحاكمات املدنية واملادة (‪ )46‬من قانون نقابة املحامني‬ ‫إ�ل��زام املدعى عليه بدفع مبلغ (‪ )185‬دينار ب��دل �أتعاب‬ ‫حماماة‪.‬‬ ‫راب �ع �اً‪ :‬ع�م�ل ً‬ ‫ا ب� أ�ح�ك��ام امل ��ادة (‪ )167‬م��ن ق��ان��ون �أ��ص��ول‬ ‫املحاكمات املدنية �إلزام املدعى عليه بالفائدة القانونية‬ ‫من تاريخ ا�ستحقاق كل كمبيالة وحتى ال�سداد التام‪.‬‬ ‫خام�ساً ‪ :‬عم ً‬ ‫ال ب�أحكام امل��ادة (‪/7‬و) من قانون التنفيذ‬ ‫احل�ك��م على امل��دع��ى عليه بغرامة ت�ع��ادل خم�س الدين‬ ‫املنازع به تدفع ل�صالح اخلزينة‪.‬‬ ‫�ساد�ساً‪ :‬ار�سال ن�سخة عن هذا القرار اىل �سعادة املحامي‬ ‫العام املدين‪.‬‬

‫ت�سمى هذه الالئحة ( الالئحة الداخلية جلائزة احل�سني لالبداع ال�صحفي ) و ت�شمل املوا�ضيع‬ ‫التالية ‪:‬‬

‫املادة (‪: )7‬‬

‫املادة (‪: )8‬‬ ‫املادة (‪: )9‬‬ ‫املادة (‪: )10‬‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫الرقم الوطني للمن�ش�أة‪)200122523( :‬‬

‫ً‬ ‫ا�ستنادا لأحكام امل��ادة (‪ )37‬من قانون ال�شركات رقم (‪ )22‬ل�سنة ‪ 1997‬يعلن‬ ‫مراقب عام ال�شركات يف وزارة ال�صناعة والتجارة ب�أن �شركة عطا اهلل ابو زبيده‬ ‫وامل�سجلة يف �سجل �شركات ت�ضامن حتت الرقم (‪ )103019‬بتاريخ ‪2011/11/28‬‬ ‫قد تقدمت بطلب لت�صفية ال�شركة ت�صفية اختيارية بتاريخ ‪ 2014/3/18‬وقد مت‬ ‫تعيني ال�سيد‪/‬ال�سيدة علي يو�سف علي عطا اهلل ً‬ ‫م�صفيا لل�شركة‪.‬‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫ا�ستناد ًا لأحك ـ ــام امل ـ ــادة (‪ )1/40‬من قانـ ــون ال�شركــات رقم‬ ‫(‪ )22‬ل�سنـ ــة ‪ 1997‬وتعديـ ــالت ــه يعلـ ــن مراقــب عام ال�شرك ـ ــات‬ ‫يف وزارة ال�صناعة والتجارة عن ا�ستكم ــال اج ــراءات ت�صفيـ ــة‬ ‫�شركـة رماء بليبله و�شركاه وامل�سجلة يف �سجل �شركات ت�ضامن حتت‬ ‫الرقم (‪ )84771‬بتاريخ ‪ 2007/3/4‬اعتبار من تاريخ ن�شر هذا‬

‫ً‬ ‫علما ب�أن عنوان امل�صفي عمان ‪ -‬تالع العلي ‪ -‬ت‪0798729441 :‬‬

‫االعالن‬

‫لال�ستف�سار يرجى االت�صال بدائرة مراقبة ال�شركات على الرقم ‪5600260‬‬

‫لال�ستف�سار يرجى االت�صال بدائرة مراقبة ال�شركات على الرقم ‪5600260‬‬

‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫برهان عكرو�ش‬

‫مراقب عام ال�شركات ‪ /‬برهان عكرو�ش‬

‫�سعــــــــــــــــر الإعــــــــــــالن ( ‪ ) 2‬دينـــــــــــار‬

‫الإعالنـات املبـوبــة‬ ‫م� ��ادب� ��ا م �ن �ط �ق��ة ح��دي �ث��ة‬ ‫البناء ويتوفر ع��دة قطع‬ ‫م � ؤ�� �س �� �س ��ة ال �ع ��رم ��وط ��ي‬ ‫ال� �ع� �ق ��اري ��ة ‪- 4399967‬‬ ‫‪0796649666‬‬ ‫‪------------------‬‬‫ل �ل �ب �ي��ع خ��ري �ب��ة ال �� �س��وق‬ ‫قطعة ار�ض م�ساحة ‪522‬‬ ‫مرت على �شارعني جميع‬ ‫اخل� � ��دم� � ��ات �� �ص ��ال ��ون�ي�ن‬ ‫مطبخ راك��ب عمر البناء‬ ‫‪�� 7‬س�ن��وات وي�ت��وف��ر لدينا‬ ‫م� � ��� � �س � ��اح � ��ات خم �ت �ل �ف ��ة‬ ‫م ��ؤ� �س �� �س ��ة ال �ع��رم��وط��ي‬ ‫ال �ع �ق ��اري ��ة ‪- 4399967‬‬ ‫‪0796649666‬‬ ‫‪------------------‬‬‫للبيع القوي�سمة قطعة‬ ‫ار� ��ض م���س��اح��ة ‪ 686‬مرت‬

‫حمكمة �صلح حقوق جنوب عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم ‪ /‬بالن�شر‬

‫حمكمة بداية حقوق جنوب عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم ‪ /‬بالن�شر‬

‫رقم الدعوى ‪� )2013- 428 ( / 2 - 2‬سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2013/11/5‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬

‫نقابة ال�صحفيني االردنيني‬

‫�شقــــــــة‬

‫ل�ل�ب�ي��ع ت�ل�اع ال�ع�ل��ي �شقة‬ ‫ار�ضية م�ساحة ‪ 131‬مرت ‪3‬‬ ‫نوم حمامني �صالة مطبخ‬ ‫راكب كراج حديقة قرميد‬ ‫ت ��دف �ئ ��ة راك � �ب� ��ة وي �ت��وف��ر‬ ‫لدينا م�ساحات خمتلفة‬ ‫م ��ؤ� �س �� �س ��ة ال �ع ��رم ��وط ��ي‬

‫ال� �ع� �ق ��اري ��ة ‪- 4399967‬‬ ‫‪0796649666‬‬ ‫‪------------------‬‬‫للبيع ��ض��اح�ي��ة االق�صى‬ ‫� � �ش � �ق� ��ة م � �� � �س� ��اح� ��ة ‪135‬‬ ‫م�ت�ر ط��اب��ق ث ��اين ‪ 3‬ن��وم‬ ‫ح � �م� ��ام�ي��ن �� �ص ��ال ��ون�ي�ن‬ ‫مطبخ راك��ب عمر البناء‬ ‫‪�� 7‬س�ن��وات وي�ت��وف��ر لدينا‬ ‫م� � ��� � �س � ��اح � ��ات خم �ت �ل �ف ��ة‬ ‫م ��ؤ� �س �� �س��ة ال �ع��رم��وط��ي‬ ‫ال �ع �ق��اري��ة ‪- 4399967‬‬ ‫‪0796649666‬‬ ‫‪------------------‬‬‫��ش�ق��ة ل�ل�ب�ي��ع يف اجلبيهة‬ ‫ق � ��رب م �� �س �ج��د ال� �ت�ل�اوي‬ ‫ق ��ري � �ب ��ة م � ��ن اجل ��ام� �ع ��ة‬ ‫الأردنية م�ساحة ‪ 165‬مرت‬ ‫مطبخ راك��ب عمر البناء‬

‫‪�� 6‬س�ن��وات ب�ح��ال��ة مم�ت��ازة‬ ‫مكتب ج��وه��رة ال�شمايل‬ ‫العقاري تلفون ‪5355365‬‬ ‫‪-0797720567‬‬ ‫‬‫‪0777720567‬‬ ‫‪------------------‬‬‫��ش�ق��ة ل�ل�ب�ي��ع يف ال��ر��ش�ي��د‬ ‫ق � � ��رب م� � ��دار�� � ��س امل �ن �ه��ل‬ ‫م�ساحة ‪ 145‬مرت جديدة‬ ‫مل ت �� �س �ك��ن م ��وق ��ع مم�ي��ز‬ ‫مكتب ج��وه��رة ال�شمايل‬ ‫العقاري تلفون ‪5355365‬‬ ‫‪-0797720567‬‬ ‫‬‫‪0777720567‬‬ ‫عقارات‬ ‫عقـــــــارات‬

‫م � � ��زرع � � ��ة ل � �ل � �ب � �ي ��ع زي‬ ‫م �غ��اري��ب ع �م ��ان م�ط�ل��ة‬ ‫وا��ص��ل جميع اخل��دم��ات‬

‫‪ 11‬دومن مي �ك��ن ق �ب��ول‬ ‫�شقة يف عمان من الثمن‬ ‫‪ +‬مزرعة اخ��رى ‪ 6‬دومن‬ ‫ب�ل�ع�م��ا ��ش�م��ال ع �م��ان مع‬ ‫ب�ي��ت ري�ف��ي ‪ +‬خ ��زان م��اء‬ ‫‪ +‬غ��رف��ة ح��ار���س ال��رج��اء‬ ‫ع� ��دم ت��دخ��ل ال��و� �س �ط��اء‬ ‫للمراجعة ‪0797262255‬‬ ‫مطلــــــــوب‬ ‫مطلوب‬

‫م �ط �ل��وب ق�ط�ع��ة ار�� ��ض ‪-‬‬ ‫امل��وق��ع ‪ -‬خلف اليا�سمني‬ ‫ق� � ��رب م �� �س �ج��د ال � �ه ��ادي‬ ‫امل�ساحة ‪500‬م‪750 - 2‬م‪2‬‬ ‫ت �� �ص �ل��ح الق� ��ام� ��ة ع �م ��ارة‬ ‫ا�سكان ذا من�سوب ويف�ضل‬ ‫على ��ش��ارع�ين للمراجعة‬ ‫‪0798864320‬‬

‫‪------------------‬‬‫م �ط �ل ��وب � �ش �ق��ة ار� �ض �ي��ة‬ ‫ال �ك��ر� �س��ي م �ق��اب��ل ا� �س��واق‬ ‫ال �� �س�لام م���س��اح��ة ‪200‬م‪2‬‬ ‫‪ +‬ح � ��دي � �ق � ��ة ‪ +‬ت � ��را� � ��س‬ ‫وع �م��ره��ا ال ي��زي��د ع��ن ‪5‬‬ ‫��س�ن��وات م��ن امل��ال��ك فقط‬ ‫للمراجعة ‪0798864320‬‬ ‫ ‪0785672194‬‬‫‪------------------‬‬‫م �ط �ل��وب ار�� ��ض ل�ل���ش��راء‬ ‫اجل � � � ��اد يف اب � � ��و ن �� �ص�ير‬ ‫امل � � � �ق� � � ��رن‪ ،‬ب � � � � � � ��دران‪ ،‬ام‬ ‫ح � �ج �ي��ر‪ ،‬ام ح �ل �ل �ي �ف��ة‪،‬‬ ‫ذه�ي�ب��ة ب� ��دران ال��ر��ش�ي��د‪،‬‬ ‫مكتب ج��وه��رة ال�شمايل‬ ‫العقاري تلفون ‪5355365‬‬ ‫‪-0797720567‬‬ ‫‬‫‪0777720567‬‬

‫لإعالناتكم الرجاء االت�صال على الهواتف التالية‪ 5692852 - 3 :‬فــاك�س‪5692854 :‬‬

‫‪------------------‬‬‫م�ط�ل��وب ل�ل���ش��راء اجل��اد‬ ‫م �ن ��ازل ��ش�ق��ق وع �م ��ارات‬ ‫��س�ك�ن�ي��ة ارا� �ض ��ي �سكنية‬ ‫�صناعية وجت��اري��ة داخل‬ ‫ال� �ت� �ن� �ظ� �ي ��م مب �� �س ��اح ��ات‬ ‫وا�سعة ت�صلح لال�ستثمار‬ ‫مب � �ن � �ط � �ق� ��ة ال � �ب � �ن � �ي� ��ات‬ ‫اليادودة ناعور (بلعا�س)‬ ‫ح� � � ��ي ن � � � � � ��زال ال � � � � � ��ذراع‬ ‫وال� �ي ��ا�� �س� �م�ي�ن وط ��ري ��ق‬ ‫املطار واملناطق املحيطة‬ ‫م � ��ن امل � ��ال � ��ك م �ب ��ا� �ش ��رة‬ ‫م ��ؤ� �س �� �س��ة ال �ع��رم��وط��ي‬ ‫ال �ع �ق��اري��ة ‪- 4399967‬‬ ‫‪0796649666‬‬


‫اعالنـــــــــــــــــــــــــــــــــات‬

‫الأربعاء (‪� )19‬آذار (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2597‬‬

‫‪National Electric Power Co.‬‬

‫�شركة الكهرباء الوطنية م‪.‬ع‬ ‫اعالن �صادر عن‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح جزاء �شرق عمان‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ ال�سلط‬ ‫رقم الدع��ى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2014-112( /11-11‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ ال�سلط‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2014-93( /11-11‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ ال�سلط‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2014-140( /11-11‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ ال�سلط‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2014-215( /11-11‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫الهيئة‪ /‬ال�ق��ا��ض��ي‪ :‬م ��روان حممد علي‬ ‫عواد ال�شمايلة‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫وعنوانه‪ :‬ال�سلط ‪ /‬ال�صافح قرب جامع‬ ‫ال�صافح‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪:‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ ال�سلط‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪790 :‬‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫امل �ح �ك��وم ل��ه ‪ /‬ال ��دائ ��ن‪� � :‬ش��رك��ة ��س�ط��وع‬ ‫ل �ت �ج��ارة االج �ه ��زة امل �ف��و���ض ع�ن�ه��ا حنني‬ ‫الن�سور املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ ال�سلط‬

‫وع� �ن ��وان ��ه‪ :‬ال �� �س �ل��ط ‪ /‬ال �� �ص��اف��ح مثلث‬ ‫العنبو�سي‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪:‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ ال�سلط‬ ‫امل� �ح� �ك ��وم ب � ��ه ‪ /‬ال� ��دي� ��ن‪ 1200 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫امل �ح �ك��وم ل��ه ‪ /‬ال ��دائ ��ن‪� � :‬ش��رك��ة ��س�ط��وع‬ ‫ل �ت �ج��ارة االج �ه ��زة امل �ف��و���ض ع�ن�ه��ا حنني‬ ‫الن�سور املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ ال�سلط‬

‫وعنوانه‪ :‬ال�سلط ‪ /‬بركة العامريه بعد‬ ‫اال�شارة‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪:‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ ال�سلط‬ ‫امل� �ح� �ك ��وم ب � ��ه ‪ /‬ال� ��دي� ��ن‪ 1050 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف واتعاب املحاماة ان‬ ‫وجدت والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة أ�ي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا ا إلخ �ط ��ار �إىل‬ ‫امل �ح �ك��وم ل��ه ‪ /‬ال ��دائ ��ن‪� � :‬ش��رك��ة ��س�ط��وع‬ ‫ل �ت �ج��ارة االج �ه ��زة امل �ف��و���ض ع�ن�ه��ا حنني‬ ‫الن�سور املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ ال�سلط‬

‫وع�ن��وان��ه‪ :‬ال�سلط ‪ /‬زي ق��رب جامع زي‬ ‫الكبري‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪:‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ ال�سلط‬ ‫امل� �ح� �ك ��وم ب � ��ه ‪ /‬ال� ��دي� ��ن‪ 1100 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف واتعاب املحاماة ان‬ ‫وجدت والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا ا إلخ �ط ��ار �إىل‬ ‫امل �ح �ك��وم ل��ه ‪ /‬ال ��دائ ��ن‪� � :‬ش��رك��ة ��س�ط��وع‬ ‫ل �ت �ج��ارة االج �ه ��زة امل �ف��و���ض ع�ن�ه��ا حنني‬ ‫الن�سور املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ ال�سلط‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ ال�سلط‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2014-94( /11-11‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ ال�سلط‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2014-79( /11-11‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ ال�سلط‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2014-146( /11-11‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫اخطار �صادر عن دائرة تنفيذ‬ ‫حمكمة بداية عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪ )2011-4483( :‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫وع� �ن ��وان ��ه‪ :‬ال �� �س �ل��ط ‪ /‬ال �� �ص��اف��ح مثلث‬ ‫العنبو�سي‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪:‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ ال�سلط‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 790 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل���ص��اري��ف وات �ع��اب امل�ح��ام��اة ان وج��دت‬ ‫والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫امل �ح �ك��وم ل��ه ‪ /‬ال ��دائ ��ن‪� � :‬ش��رك��ة ��س�ط��وع‬ ‫ل �ت �ج��ارة االج �ه ��زة امل �ف��و���ض ع�ن�ه��ا حنني‬ ‫الن�سور املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ ال�سلط‬

‫وع�ن��وان��ه‪ :‬ال�سلط ‪ /‬البقيع ق��رب املركز‬ ‫ال�صحي‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪:‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ ال�سلط‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 750 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل���ص��اري��ف وات �ع��اب امل�ح��ام��اة ان وج��دت‬ ‫والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫امل �ح �ك��وم ل��ه ‪ /‬ال ��دائ ��ن‪� � :‬ش��رك��ة ��س�ط��وع‬ ‫ل �ت �ج��ارة االج �ه ��زة امل �ف��و���ض ع�ن�ه��ا حنني‬ ‫الن�سور املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ ال�سلط‬

‫وع �ن��وان��ه‪ :‬ال���س�ل��ط ‪ /‬ع�ل�ان ق ��رب كلية‬ ‫االمرية رحمة‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪:‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ ال�سلط‬ ‫امل� �ح� �ك ��وم ب � ��ه ‪ /‬ال� ��دي� ��ن‪ 1050 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف واتعاب املحاماة ان‬ ‫وجدت والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة أ�ي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا ا إلخ �ط ��ار �إىل‬ ‫امل �ح �ك��وم ل��ه ‪ /‬ال ��دائ ��ن‪� � :‬ش��رك��ة ��س�ط��وع‬ ‫ل �ت �ج��ارة االج �ه ��زة امل �ف��و���ض ع�ن�ه��ا حنني‬ ‫الن�سور املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ ال�سلط‬

‫وع�ن��وان��ه‪� :‬ضاحية االم�ير ح�سن ‪ /‬دوار‬ ‫ال�ضاحية ‪/‬دخلة ملحمة جمال الغرابلة‬ ‫‪ /‬عمارة رقم (‪)26‬‬ ‫ال�سند التنفيذي‪ :‬كمبيالة‬ ‫رقمه‪ :‬بال تاريخه‪2011/6/30 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 100 :‬دينار والر�سوم‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا ا إلخ �ط ��ار �إىل‬ ‫امل �ح �ك��وم ل��ه ‪ /‬ال ��دائ ��ن‪ :‬ي�ع�ق��وب حممد‬ ‫ا� �س �ع��د ال �ط �ح��ان وك �ي �ل��ه امل �ح��ام��ي ن��واف‬ ‫احل�سا�سنة املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ عمان‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫حمكمة بداية جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫(‪� )2012-3296‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬ ‫‪-1‬نور الدين حممد م�صطفى اخلطيب‬ ‫‪ -2‬كرم حممد م�صطفى اخلطيب‬ ‫وعنوانه‪ :‬قرب كلية حطني بجانب مالية‬ ‫ج �ن��وب ع �م��ان ‪�� -‬س��وب��ر م��ارك��ت امل�ب�روك‬ ‫مكتب رقم ‪16‬‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪:‬كمبيالة‬ ‫تاريخه‪ :‬غب الطلب‬ ‫حمل �صدوره ‪:‬‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 1200 :‬دينار‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫املحكوم ل��ه ‪ /‬ال��دائ��ن‪ :‬م�ؤ�س�سة حممود‬ ‫احلمايده التجارية املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ جنوب عمان‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2012-3555( /11-2‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫وع �ن��وان��ه‪ :‬ع �م��ان‪ /‬خ�ل��ف حمكمة ب��داي��ة‬ ‫جنوب عمان‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪1 :‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ جنوب عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 800 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل���ص��اري��ف وات �ع��اب امل�ح��ام��اة ان وج��دت‬ ‫والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫املحكوم ل��ه ‪ /‬ال��دائ��ن‪ :‬م�ؤ�س�سة حممود‬ ‫احلمايده التجارية املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ جنوب عمان‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2014-806( /11-2‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬ ‫‪-1‬مي�ساء عبدالغني مر�شد ال�شيبي‬ ‫‪ -2‬حممد عبدالعزيز ح�سني ال�شيبي‬ ‫وعنوانه‪ :‬عمان‪ /‬كلية حطني قرب املالية‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪1 :‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ جنوب عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 850 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل���ص��اري��ف وات �ع��اب امل�ح��ام��اة ان وج��دت‬ ‫والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا ا إلخ �ط ��ار �إىل‬ ‫املحكوم ل��ه ‪ /‬ال��دائ��ن‪ :‬م�ؤ�س�سة حممود‬ ‫احلمايده التجارية املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ جنوب عمان‬

‫اىل املدين‪ /‬يزن ح�سني احمد العلي‬ ‫ق��ررت رئ��ا��س��ة تنفيذ اجل�ف��ر حب�سك مدة‬ ‫ت�سعون ي��وم�اً ل�ع��دم ت ��أدي��ة ال��دي��ن البالغ‬ ‫قدره ‪ 807‬دينار والر�سوم وامل�صاريف‬ ‫ف� � ��إذا مل ت � ��ؤد ال ��دي ��ن او ت���س�ت�ع�م��ل ح�ق��ك‬ ‫املن�صو�ص عليه يف املادة الع�شرون من قانون‬ ‫التنفيذ با�ستئناف قرار احلب�س خالل ا�سبوع‬ ‫من تاريخ تبليغك �سينفذ هذا القرار بحقك‬ ‫ح�سب اال�صول‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ اجلفر‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق عجلون‬

‫ورقــة اخبــار‬ ‫خا�صة بتبليغ قرار احلب�س‬ ‫اىل املدين‬

‫ورقــة اخبــار‬ ‫خا�صة بتبليغ قرار احلب�س‬ ‫اىل املدين‬

‫ورقــة اخبــار‬ ‫خا�صة بتبليغ قرار احلب�س‬ ‫اىل املدين‬

‫رقم الدعوى ‪)2014- 426 ( / 1-20‬‬ ‫�سجل عام‬

‫رقم الدعوى التنفيذية ‪2012/31‬‬ ‫التاريخ‪2014/3/18 :‬‬

‫رقم الدعوى التنفيذية ‪2012/46‬‬ ‫التاريخ‪2014/3/18 :‬‬

‫رقم الدعوى التنفيذية ‪2012/32‬‬ ‫التاريخ‪2014/3/18 :‬‬

‫اىل امل��دي��ن‪ /‬اح �م��د م��و��س��ى عي�سى‬ ‫عبا�سي‬ ‫ق��ررت رئ��ا��س��ة تنفيذ اجل�ف��ر حب�سك مدة‬ ‫ت�سعون ي��وم�اً ل�ع��دم ت ��أدي��ة ال��دي��ن البالغ‬ ‫قدره ‪ 805‬دينار والر�سوم وامل�صاريف‬ ‫ف� � ��إذا مل ت � ��ؤد ال ��دي ��ن او ت���س�ت�ع�م��ل ح�ق��ك‬ ‫املن�صو�ص عليه يف املادة الع�شرون من قانون‬ ‫التنفيذ با�ستئناف قرار احلب�س خالل ا�سبوع‬ ‫من تاريخ تبليغك �سينفذ هذا القرار بحقك‬ ‫ح�سب اال�صول‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ اجلفر‬

‫اىل امل ��دي ��ن‪ /‬م �ع ��اذ ج �م �ي��ل ح���س��ن‬ ‫ر�ضوان‬ ‫ق��ررت رئ��ا��س��ة تنفيذ اجل�ف��ر حب�سك مدة‬ ‫�ستون يوماً لعدم ت�أدية الدين البالغ قدره‬ ‫‪ 755‬دينار والر�سوم وامل�صاريف‬ ‫ف� � ��إذا مل ت � ��ؤد ال ��دي ��ن او ت���س�ت�ع�م��ل ح�ق��ك‬ ‫املن�صو�ص عليه يف املادة الع�شرون من قانون‬ ‫التنفيذ با�ستئناف قرار احلب�س خالل ا�سبوع‬ ‫من تاريخ تبليغك �سينفذ هذا القرار بحقك‬ ‫ح�سب اال�صول‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ اجلفر‬

‫اىل امل� ��دي� ��ن‪ /‬امي � ��ن ي �ح �ي��ى غ��امن‬ ‫دراغمة‬ ‫ق��ررت رئ��ا��س��ة تنفيذ اجل�ف��ر حب�سك مدة‬ ‫�ستون يوماً لعدم ت�أدية الدين البالغ قدره‬ ‫‪ 551‬دينار والر�سوم وامل�صاريف‪.‬‬ ‫ف� � ��إذا مل ت � ��ؤد ال ��دي ��ن او ت���س�ت�ع�م��ل ح�ق��ك‬ ‫املن�صو�ص عليه يف املادة الع�شرون من قانون‬ ‫التنفيذ با�ستئناف قرار احلب�س خالل ا�سبوع‬ ‫من تاريخ تبليغك �سينفذ هذا القرار بحقك‬ ‫ح�سب اال�صول‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ اجلفر‬

‫رقم الدعوى ‪)2014- 732 ( / 3-3‬‬ ‫�سجل عام‬

‫�شركة الكهرباء الوطنيـة‬ ‫تعلن �شركة الكهرباء الوطنية عن طرح العطاء رقم ‪ 2014/09‬واخلا�ص بتوريد وتركيب وت�شغيل جهاز تكييف‬ ‫مركزي لغايات التدريب‪.‬‬ ‫ميكن للمتعهدين الراغبني باال�شرتاك يف هذا العطاء مراجعة دائرة امل�شرتيات يف مبنى �شركة الكهرباء‬ ‫الوطنية ‪�-‬شارع زهران ‪ -‬ال�صويفية‪ ،‬وذلك للح�صول على ن�سخة املوا�صفات وال�شروط العامة واخلا�صة مقابل‬ ‫دفع مبلغ ‪ 10‬دينار اردين غري م�سرتدة‪.‬‬ ‫ت�سلم العرو�ض لأمني �سر جلنة العطاءات يف موعد اق�صاه ال�ساعة الثانية من بعد ظهر يوم االربعاء املوافق‬ ‫‪ 2014/4/9‬على العنوان املذكور اعاله مرفقا بها كفالة بنكية او �شيك م�صدق بقيمة (‪ )1000‬كت�أمني للدخول‬ ‫يف العطاء‪.‬‬

‫موقع ال�شركة االلكرتوين‪:‬‬

‫‪www.nepco.com.jo‬‬

‫املدير العام‬ ‫د‪ .‬غالب معابرة‬

‫�سمري يحيى عبدالفتاح ابو ال�سند�س‬

‫العمر‪� 54 :‬سنة‬ ‫ع�م��ان‪ /‬م��ارك��ا ‪ /‬بجانب دخ�ل��ة حلويات‬ ‫النجمة ‪ /‬حمالت ابو ال�سند�س‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم الأرب �ع��اء املوافق‬ ‫‪ 2014/3/26‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪ :‬ب�سام حممد عبا�س عبيد‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ ال�سلط‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2014-204( /11-11‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ ال�سلط‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2014-113( /11-11‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ ال�سلط‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2014-177( /11-11‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ ال�سلط‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2014-141( /11-11‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫وعنوانه‪ :‬ال�سلط ‪ /‬ماح�ص‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪:‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ ال�سلط‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 910 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل���ص��اري��ف وات �ع��اب امل�ح��ام��اة ان وج��دت‬ ‫والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫امل �ح �ك��وم ل��ه ‪ /‬ال ��دائ ��ن‪� � :‬ش��رك��ة ��س�ط��وع‬ ‫ل �ت �ج��ارة االج �ه ��زة امل �ف��و���ض ع�ن�ه��ا حنني‬ ‫الن�سور املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ ال�سلط‬

‫وعنوانه‪ :‬ال�سلط ‪ /‬ال�صافح قرب جامع‬ ‫ال�صافح‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪:‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ ال�سلط‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 790 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل���ص��اري��ف وات �ع��اب امل�ح��ام��اة ان وج��دت‬ ‫والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫امل �ح �ك��وم ل��ه ‪ /‬ال ��دائ ��ن‪� � :‬ش��رك��ة ��س�ط��وع‬ ‫ل �ت �ج��ارة االج �ه ��زة امل �ف��و���ض ع�ن�ه��ا حنني‬ ‫الن�سور املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ ال�سلط‬

‫وع� �ن ��وان ��ه‪ :‬ال �� �س �ل��ط ‪ /‬ال �� �ص��اف��ح مثلث‬ ‫العنبو�سي‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪:‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ ال�سلط‬ ‫امل� �ح� �ك ��وم ب � ��ه ‪ /‬ال� ��دي� ��ن‪ 1150 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف واتعاب املحاماة ان‬ ‫وجدت والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫امل �ح �ك��وم ل��ه ‪ /‬ال ��دائ ��ن‪� � :‬ش��رك��ة ��س�ط��وع‬ ‫ل �ت �ج��ارة االج �ه ��زة امل �ف��و���ض ع�ن�ه��ا حنني‬ ‫الن�سور املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ ال�سلط‬

‫علي خربو علي ح�سن‬

‫وعنوانه‪ :‬ال�سلط ‪ /‬ماح�ص قرب اجلامع‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪:‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ ال�سلط‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪790 :‬‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫امل �ح �ك��وم ل��ه ‪ /‬ال ��دائ ��ن‪� � :‬ش��رك��ة ��س�ط��وع‬ ‫ل �ت �ج��ارة االج �ه ��زة امل �ف��و���ض ع�ن�ه��ا حنني‬ ‫الن�سور املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ ال�سلط‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ ال�سلط‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2014-160( /11-11‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ ال�سلط‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2014-161( /11-11‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ ال�سلط‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2014-205( /11-11‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫اخطار �ص��در عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ ال�سلط‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2014-116( /11-11‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫وعنوانه‪ :‬ال�سلط ‪ /‬ماح�ص ‪ -‬اول طلوع‬ ‫ماح�ص‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪:‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ ال�سلط‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 950 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل���ص��اري��ف وات �ع��اب امل�ح��ام��اة ان وج��دت‬ ‫والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫امل �ح �ك��وم ل��ه ‪ /‬ال ��دائ ��ن‪� � :‬ش��رك��ة ��س�ط��وع‬ ‫ل �ت �ج��ارة االج �ه ��زة امل �ف��و���ض ع�ن�ه��ا حنني‬ ‫الن�سور املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ ال�سلط‬

‫وع �ن��وان��ه‪ :‬ال�سلط ‪ /‬ال���س��رو ب�ع��د ك��ازي��ة‬ ‫املنا�صري‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪:‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ ال�سلط‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 620 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل���ص��اري��ف وات �ع��اب امل�ح��ام��اة ان وج��دت‬ ‫والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫امل �ح �ك��وم ل��ه ‪ /‬ال ��دائ ��ن‪� � :‬ش��رك��ة ��س�ط��وع‬ ‫ل �ت �ج��ارة االج �ه ��زة امل �ف��و���ض ع�ن�ه��ا حنني‬ ‫الن�سور املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ ال�سلط‬

‫وعنوانه‪ :‬ال�سلط ‪ /‬ال�سرو ق��رب جامعه‬ ‫عمان االهلية‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪:‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ ال�سلط‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 920 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل���ص��اري��ف وات �ع��اب امل�ح��ام��اة ان وج��دت‬ ‫والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫امل �ح �ك��وم ل��ه ‪ /‬ال ��دائ ��ن‪� � :‬ش��رك��ة ��س�ط��وع‬ ‫ل �ت �ج��ارة االج �ه ��زة امل �ف��و���ض ع�ن�ه��ا حنني‬ ‫الن�سور املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ ال�سلط‬

‫وعنوانه‪ :‬ال�سلط ‪ /‬ال�سرو بجانب منزل‬ ‫ها�شم ق�ضاة‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪:‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ ال�سلط‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 610 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل���ص��اري��ف وات �ع��اب امل�ح��ام��اة ان وج��دت‬ ‫والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫امل �ح �ك��وم ل��ه ‪ /‬ال ��دائ ��ن‪� � :‬ش��رك��ة ��س�ط��وع‬ ‫ل �ت �ج��ارة االج �ه ��زة امل �ف��و���ض ع�ن�ه��ا حنني‬ ‫الن�سور املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ ال�سلط‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫حمكمة بداية ال�سلط‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة بداية حقوق �شمال عمان‬

‫حمكمـــة �صلح حقوق عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم ‪ /‬بالن�شر‬

‫حمكمـــة �صلح حقوق عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم ‪ /‬بالن�شر‬

‫احمد حممد علي ابو زيد‬

‫عبداهلل �سامل مرعي البطو�ش‬

‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫(‪� )2014- 302‬سجل عام ‪� -‬ص‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬ ‫‪ -1‬نبيل «حممد فريد» عبدالعزيز �سالمة‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 2469 :‬دينار‬ ‫‪ -2‬جمال عليان عودة اهلل الرحاحلة‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 1212 :‬دينار و‪ 297‬فل�س‬ ‫وت�ضمني املحكوم عليهما الر�سوم وامل�صاريف‬ ‫والفائدة القانونية كل بن�سبة املبلغ املحكوم به‬ ‫والفائدة القانونية من تاريخ املطالبة وحتى‬ ‫ال�سداد التام و‪ 184‬دينار اتعاب حماماة فقط‬ ‫وعنوانهما‪ :‬ال�سلط ‪ /‬الرميمني قرب مدر�سة‬ ‫الثانوية للبنات‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪2013/823 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬حمكمة �صلح حقوق ال�سلط‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة أ�ي ��ام تلي‬ ‫تاريخ تبليغك ه��ذا ا إلخ�ط��ار �إىل املحكوم له‬ ‫‪ /‬الدائن‪ :‬حممد �سعيد عبودي العمرو وكيله‬ ‫املحامي �صالح ال�صالحني املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت هذه املدة ومل ت�ؤد الدين املذكور‬ ‫�أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪� ،‬ستقوم دائ��رة‬ ‫ال �ت �ن �ف �ي��ذ مب �ب��ا� �ش��رة امل� �ع ��ام�ل�ات ال�ت�ن�ف�ي��ذي��ة‬ ‫الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ ال�سلط‬

‫حمكمـــة �صلح حقوق عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم‬

‫رقم الدعوى ‪)2014- 436 ( / 1 - 5‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2014/2/11‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬

‫امل�ستودع النوعي لالدوية‬

‫عمان ‪ /‬وكيله علي قطي�شات‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫مي م�صطفى حمودي‬

‫عمان‪ /‬دوار الداخلية جممع عبداجلواد ح�سونة الطابق‬ ‫الثالث‬ ‫خال�صة احل�ك��م‪ :‬وعليه وت�أ�سي�ساً على م��ا ت�ق��دم تقرر‬ ‫املحكمة ما يلي ‪:‬‬ ‫�أو ًال ‪ :‬ع�م� ً‬ ‫لا ب��أح�ك��ام امل ��واد (‪ 260‬و ‪ ) 263‬م��ن قانون‬ ‫ال�ت�ج��ارة وامل ��واد (‪ 10‬و‪ )11‬م��ن ق��ان��ون البينات احلكم‬ ‫ب�إلزام املدعى عليها (مي م�صطفى حمودي) ب�أن ت�ؤدي‬ ‫للمدعي (امل���س�ت��ودع ال�ن��وع��ي ل�ل�ادوي��ة) مبلغ (‪)1445‬‬ ‫دينار‪.‬‬ ‫ثانياً‪ :‬عمال ب�أحكام امل��واد (‪161‬و‪ 166‬و‪ )167‬من قانون‬ ‫�أ�صول املحاكمات املدنية بداللة امل��ادة (‪ )46‬من قانون‬ ‫ن�ق��اب��ة امل �ح��ام�ين و امل� ��ادة (‪ )263‬م��ن ق��ان��ون ال�ت�ج��ارة‬ ‫ت�ضمني املدعى عليها الر�سوم وامل�صاريف و مبلغ (‪)72‬‬ ‫دينار بدل اتعاب حماماه للمدعي والفائدة القانونية‬ ‫بواقع (‪ )%9‬من تاريخ املطالبة الواقعة يف ‪2014/1/7‬‬ ‫و حتى ال�سداد التام‪.‬‬ ‫ق �ـ �ـ��راراً وج��اه�ي�ـ�ـ�اً ب�ح��ق امل��دع��ي مب�ث��اب��ة ال��وج��اه��ي بحق‬ ‫امل��دع��ى عليها ق��اب� ً‬ ‫لا لال�ستئناف ��ص��در ب��ا��س��م ح�ضرة‬ ‫�صاحب اجلاللة بتاريخ ‪.2014/2/11‬‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه ‪/‬‬ ‫بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح جزاء عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2013- 18221( / 3-5‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫ال �ه �ي �ئ��ة‪ /‬ال �ق ��ا� �ض ��ي‪ :‬امي� � ��ان غ� � ��ازي ح���س��ن‬ ‫العطيات‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫امين نعمان حممود القنطار‬

‫العمر‪� 48 :‬سنة‬ ‫العنوان‪ :‬عمان‪ /‬ال�شمي�ساين �شارع الثقافة‬ ‫بناية رقم ‪10‬‬ ‫التهمة‪ :‬ا�صدار �شيك بدون ر�صيد (‪)421‬‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك يوم االحد املوافق ‪2014/3/30‬‬ ‫ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬للنظر يف ال��دع��وى رق ��م أ�ع�ل�اه‬ ‫والتي �أقامها عليك احلق العام وم�شتكي‪� :‬شركة‬ ‫حمطة لوازم احلا�سوب‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫الأح �ك��ام املن�صو�ص عليها يف ق��ان��ون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات اجلزائية‪.‬‬

‫منيب زاهي م�شعل م�شاعرة‬

‫امل حممد عالءالدين طوبال‬

‫رقم الدعوى ‪)2014- 246 ( / 2-1‬‬ ‫�سجل عام‬

‫ال �ه �ي �ئ��ة‪ /‬ال� �ق ��ا�� �ض ��ي‪ :‬ح � ��امت اب��راه �ي��م‬ ‫عبداخلالق ابو عزام‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫‪-1‬عبداهلل م�صطفى علي �شحم‬ ‫‪-2‬حممد عدنان ابراهيم الفالحات‬

‫عمان ‪� /‬شارع اجلاردنز �شارع و�صفي التل‬ ‫فندق �سمري امي�س‬ ‫يقت�ضي ح���ض��ورك ي��وم االث�ن�ين امل��واف��ق‬ ‫‪ 2014/3/31‬ال���س��اع��ة ‪ 10.30‬للنظر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‪:‬‬ ‫خالد �صقر �شحاده النعانعه‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫�أ�صول املحاكمات املدنية‪.‬‬ ‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه ‪ /‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح جزاء �شمال عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2014- 1794( / 3-1‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬فهد منور ف�ضيل النهار‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫عبدالرحمن خالد فهد‬ ‫عبدالرحمن البلو�شي ‪ /‬كويتي‬

‫عماد �سامل نهار العبو�س‬

‫احمد ح�سني حممود البزور‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 6039 ( / 1 - 5‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2013/10/31‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬

‫رغده را�سم �شكيب الن�شا�شيبي‬

‫ح�سن عمر حممد ا�سعد‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 3880 ( / 1 - 5‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2013/10/22‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬

‫عبداهلل حممود خالد احل�سن‬

‫عمان‪ /‬وكيله املحامي احمد الع�سلي جبل احل�سني ‪-‬‬ ‫عمارة ان�شا�صي ط‪4‬‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫عمان‪ /‬وكيله احمد الع�سلي جبل احل�سني ‪� 191‬شارع‬ ‫خالد بن الوليد عمارة ان�شا�صي مكتب ‪403‬‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫عمان‪� /‬شارع خالد بن الوليد بناية الن�شا�شيبي رقم ‪238‬‬ ‫بجانب عمارة �سبا�سي مكتب ‪ 105‬الطابق االول‬ ‫خال�صة احل�ك��م‪ :‬وعليه و�سنداً مل��ا تقدم تقرر املحكمة‬ ‫وعمال ب�أحكام املواد (‪ 160‬و‪ 163‬و‪166‬و‪ )167‬من قانون‬ ‫�أ�صول املحاكمات املدنية وامل��ادة (‪ )5‬من قانون املالكني‬ ‫وامل�ست�أجرين واملواد (‪199‬و‪201‬و‪202‬و‪246‬و‪248‬و‪665‬و‪66‬‬ ‫‪6‬و‪675‬و‪ )667‬من القانون املدين واملادة (‪ )11‬من قانون‬ ‫البينات واملادة (‪ )46‬من قانون نقابة املحامني الآتي ‪- :‬‬ ‫ف�سـخ عقد الإي�ج��ار امل�برم بني املتداعني و�إل��زام املدعى‬ ‫ع�ل�ي��ه ب� � إ�خ�ل�اء امل� ��أج ��ور م��و� �ض��وع ال ��دع ��وى وت�سليم��‬ ‫للمدعني خ��ال�ي�اً م��ن ال���ش��واغ��ل م��ع ت�ضمينه ال��ر��س��وم‬ ‫الن�سبية بن�سبة املدة املتبقية من العقد ومبلغ (‪ )21‬دينار‬ ‫بدل �أتعاب حماماة ‪.‬‬ ‫ح�ك�م�اً وج��اه�ي�اً ب�ح��ق امل��دع�ين ومب�ث��اب��ة ال��وج��اه��ي بحق‬ ‫املدعى عليه قابال لال�ستئناف �صدر وافهم علنا ب�إ�سم‬ ‫ح �� �ض��رة � �ص��اح��ب اجل�ل�ال ��ة امل �ل��ك ع �ب ��داهلل ال �ث ��اين بن‬ ‫احل�سني املعظم بتاريخ ‪2013/10/31‬م ‪.‬‬

‫عمان‪ /‬حي نزال خلف عمارة اللوزي بالقرب من خمابز‬ ‫برجو�س‬ ‫خال�صة احلكم‪ :‬منطوق احلكم‪:‬‬ ‫ملا �سبق وت�أ�سي�سا عليه تقرر املحكمة ما هو �آتٍ ‪:‬‬ ‫‪ .1‬عمال ب�أحكام امل��واد (‪ 185‬و ‪ )227‬من قانون التجارة‬ ‫وامل ��واد (‪ 10‬و ‪ )11‬م��ن ق��ان��ون البينات ‪،‬ا ُ‬ ‫حل � ْك��م ب��إل��زام‬ ‫امل��دع��ى ع�ل�ي��ه ان ي��دف��ع ل�ل�م��دع��ي م�ب�ل��غ (‪ /1910‬ال��ف‬ ‫وت�سعمائة وع�شرة) دينار‪.‬‬ ‫‪ .2‬عمال ب�أحكام امل��واد (‪ 161‬و ‪ 166‬و ‪ )167‬م��ن قانون‬ ‫�أ� �ص��ول امل�ح��اك�م��ات امل��دن�ي��ة ت�ضمني امل��دع��ى عليه كامل‬ ‫ال��ر� �س��وم وامل���ص��اري��ف �إ� �ض��اف��ة ملبلغ (‪ )96‬دي �ن��ار �أت�ع��اب‬ ‫حم ��ام ��اة ل �ل �م��دع��ي وال� �ف ��ائ ��دة ال �ق��ان��ون �ي��ة م ��ن ت��اري��خ‬ ‫اال�ستحقاق وحتى ال�سداد التام‪.‬‬ ‫قراراً وجاهياً بحق املدعي مبثابة الوجاهي بحق املدعى‬ ‫عليه قطعيا غ�ير قابل لال�ستئناف �صدر و�أف�ه��م علنا‬ ‫با�سم ح�ضرة �صاحب اجلاللة امللك عبد اهلل الثاين ابن‬ ‫احل�سني املعظم بتاريخ ‪2013/10/22‬‬

‫حمكم ــة �صلح حقوق �شمال عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق عمان‬

‫رامي حممد احمد علي ملك‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 2661 ( / 1 - 1‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2013/6/30‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬

‫فليح عواد �سليمان اخلراب�شة‬

‫ع� �م ��ان‪ /‬امل ��دي �ن ��ة ال��ري��ا� �ض �ي��ة جم �م��ع اب� ��و ع���ص��ام‬ ‫اخلراب�شة‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫� � �ش� ��رك� ��ة حم � �م� ��د وم � � � � ��ازن ج �م �ي��ل‬ ‫النجداوي‬

‫حممد علي عبداهلل علي‬

‫رقم الدعوى ‪)2014- 2550 ( / 1-5‬‬ ‫�سجل عام‬

‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬عاليه حممد احمد‬ ‫احلمد‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫‪�-1‬صيدلية ح�سام‬ ‫‪ -2‬ح�سام يو�سف خليل ابو‬ ‫نامو�س‬

‫ال �ع �ن��وان‪ :‬ع �م��ان‪ /‬ت�ل�اع ال�ع�ل��ي خ�ل��ف هيئة‬ ‫مكافحة الف�ساد‬ ‫التهمة‪ :‬الذم والقدح والتحقري (‪)188-199‬‬ ‫ التهديد (‪)349-354‬‬‫ي �ق �ت �� �ض��ي ح� ��� �ض ��ورك ي � ��وم االرب� � �ع � ��اء امل ��واف ��ق‬ ‫‪ 2014/3/26‬ال�ساعة ‪ 9.00‬للنظر يف الدعوى رقم‬ ‫�أعاله والتي �أقامها عليك احلق العام وم�شتكي‪:‬‬ ‫عطية جدعان �سامل ال�شمري‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫الأح �ك��ام املن�صو�ص عليها يف ق��ان��ون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات اجلزائية‪.‬‬

‫عمان‪ /‬املدينة الريا�ضية حي اخلراب�شة ق��رب جامعة‬ ‫اخلراب�شة جممع احل��اج فليح اخلراب�شة حمل طبو�ش‬ ‫للخلويات‬ ‫خال�صة احلكم‪ :‬لكل ما تقدم تقرر املحكمة ما يلي ‪-:‬‬ ‫‪ -1‬ع �م�ل�ا ب� ��أح� �ك ��ام امل � � ��ادة ‪ 13‬م� ��ن ق� ��ان� ��ون امل��ال �ك�ي�ن‬ ‫وامل�ست�أجرين �إل��زام املدعى عليهم التكافل والت�ضامن‬ ‫بدفع مبلغ ‪ 5719‬دينار والفائدة القانونية من تاريخ‬ ‫املطالبة وحتى ال�سداد التام ورد باقي مطالبتها‬ ‫‪ -2‬وعمال ب�أحكام املادة ‪ 161‬من قانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫امل��دن �ي��ة ت���ض�م�ين امل ��دع ��ي ع�ل�ي�ه��م ال ��ر� �س ��وم ال�ن���س�ب�ي��ة‬ ‫وامل�صاريف ومبلغ ‪ 285‬دينار اتعاب حماماة للمدعي‬ ‫حكماً وج��اه�ي�اً بحق امل��دع��ي ووج��اه�ي��ا اع�ت�ب��اري��ا بحق‬ ‫املدعى عليهما الثاين والثالث ومبثابة الوجاهي بحق‬ ‫ال لال�ستئناف �صدر وافهم علناً‬ ‫املدعى عليها االوىل قاب ً‬ ‫با�سم ح�ضرة �صاحب اجلاللة امللك عبداهلل الثاين بن‬ ‫احل�سني بتاريخ ‪2013/6/30‬‬

‫عمان ‪ /‬دوار الداخلية ‪ -‬عمارة رام اهلل‬ ‫�سنرت ‪ -‬الطابق الثاين‬ ‫يقت�ضي ح���ض��ورك ي ��وم االح ��د امل��واف��ق‬ ‫‪ 2014/4/6‬ال �� �س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪ :‬م�ستودع ادوية ال�سفراء‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة بداية حقوق عمان‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق عمان‬

‫رقم الدعوى ‪)2012- 3701 ( / 2-5‬‬ ‫�سجل عام‬

‫رقم الدعوى ‪)2014- 3103 ( / 1-5‬‬ ‫�سجل عام‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق عمان‬

‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪� :‬ضرار حممد �سعيد‬ ‫عواد‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫امين من�صور احمد �سالمه‬ ‫�شخ�ص ثالث‬

‫عمان‪� /‬شارع و�صفي التل ‪ /‬عمارة نا�صر‬ ‫رقم ‪ 85‬مكتب رقم ‪406‬‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم االرب�ع��اء املوافق‬ ‫‪ 2014/3/26‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪� :‬شركة احلجاز لل�سياحة وال�سفر‬ ‫واحلج والعمرة والنقل الدويل‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫�أ�صول املحاكمات املدنية‪.‬‬

‫ال� �ه� �ي� �ئ ��ة‪ /‬ال � �ق� ��ا� � �ض� ��ي‪ :‬زي � � ��ن م��و� �س��ى‬ ‫عبداحلليم اخلاليله‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫ح�سن �صالح فيا�ض الوهدان‬

‫ع�م��ان‪ /‬ع�م��ان ‪�� -‬ش��ارع كلية ال�شرطة ‪-‬‬ ‫عمارة م�ؤتة الطابق الثالث مكتب ‪305‬‬ ‫جمهول مكان االقامة‬ ‫يقت�ضي ح���ض��ورك ي ��وم االح ��د امل��واف��ق‬ ‫‪ 2014/3/23‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫امل ��دع ��ي‪ :‬ي��و� �س��ف ع �ب��دال �ك��رمي ي��ا��س�ين‬ ‫خ�ضري‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫‪11‬‬

‫رقم الدعوى ‪)2014- 3104 ( / 1-5‬‬ ‫�سجل عام‬

‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬رائد عالء الدين نافع‬ ‫زعيرت‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫بركات ب�شري احمد ال�صقور‬

‫عمان‪ /‬جمهول مكان االقامة‬ ‫يقت�ضي ح���ض��ورك ي ��وم االح ��د امل��واف��ق‬ ‫‪ 2014/3/23‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫امل ��دع ��ي‪ :‬ي��و� �س��ف ع �ب��دال �ك��رمي ي��ا��س�ين‬ ‫خ�ضري‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫حممد احمد عوده اهلل الرا�شد‬

‫يزن ح�سني ح�سن ال�ضالعني‬

‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬امي��ن م�صلح ثلجي‬ ‫عبابنه‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫رامي خليل احمد العواي�شة‬

‫عجلون ‪ /‬كفرجنة �شارع االغوار‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم الثالثاء املوافق‬ ‫‪ 2014/3/25‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪ :‬طارق حممد ح�سني الزغول‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫حممد عبداهلل تركي الكردي‬

‫�سامي �سليمان عمر �شواهني‬

‫نا�صر �صالح عبدالكرمي اب��و عرابي‬ ‫العدوان‬

‫اخطار �صادر عن دائرة تنفيذ‬

‫حمكمـــة بداية حقوق غرب عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم ‪ /‬بالن�شر‬

‫دائرة تنفيذ اربد‬

‫رقم الدعوى ‪� )2013- 699 ( / 2 - 4‬سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2014/2/27‬‬ ‫طالب التبليغ وع��ن��وان��ه ‪ :‬حممود ر�شيد يعقوب‬ ‫احلداد‬ ‫عمان على عنوان وكيله املحامي رفول حنا �سليمان ‪-‬‬ ‫عمان ‪ -‬ال�صويفية ‪� -‬شارع خلف فندق الليوان‬ ‫وكيله اال�ستاذ ‪ :‬رفول حنا �سليمان ابو بي�ضة‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه ‪ :‬ح�سن عبدالفتاح ابراهيم‬ ‫الب�سومي‬ ‫عمان مرج احلمام �شارع االمري حممد ثالث دخلة‬ ‫على ال�شمال رابع بيت عند لفة ال�شارع‬ ‫خال�صة احلكم‪:‬‬ ‫تقرر املحكمة ما يلي‪:‬‬ ‫‪ .1‬عمال ب�أحكام امل��ادت�ين (‪/263‬ب) م��ن قانون‬ ‫التجارة و(‪ )167/4‬من قانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية احلكم ب�إلزام املدعى عليه ح�سن عبد الفتاح‬ ‫�إبراهيم الب�سومي بت�أدية للمدعي حممود ر�شيد‬ ‫يعقوب احل��داد الفائدة القانونية املرتتبة على‬ ‫ال�شيكات مو�ضوع الدعوى بواقع (‪ )%9‬من تاريخ‬ ‫عر�ض كل �شيك على البنك امل�سحوب عليه ح�سبما‬ ‫ه��و وارد يف م�تن ه��ذا احلكم وحتى ال�سداد التام‬ ‫الواقع يف (‪.)2013/4/2‬‬ ‫‪ .2‬وعمال ب�أحكام املادتني (‪161‬و‪ )166‬من قانون‬ ‫�أ�صول املحاكمات املدنية واملادة (‪ )46/4‬من قانون‬ ‫نقابة املحامني النظاميني ت�ضمني املدعى عليه ر�سوم‬ ‫الدعوى وم�صاريفها ومبلغ (‪( )500‬خم�سمائة)‬ ‫دينار �أتعاب حماماة‪.‬‬ ‫‪ .3‬رد املطالبة بت�ضمني املدعى عليه فائدة قانونية‬ ‫على الفائدة القانونية املرتتبة على ال�شيكات‬ ‫مو�ضوع الدعوى ‪ ،‬وذلك لعدم قيام املطالبة بها على‬ ‫�أ�سا�س قانوين �سليم‪.‬‬ ‫حكم ًا وجاهي ًا بحق املدعي ومبثابة الوجاهي بحق‬ ‫املدعى عليه قابال لال�ستئناف‬ ‫�صدر با�سم ح�ضرة �صاحب اجلاللة الها�شمية امللك‬ ‫عبد اهلل الثاين ابن احل�سني املعظم‬ ‫حفظه اهلل ورعاه وافهم علنا بتاريخ‬ ‫‪2014/2/27‬‬

‫رقم الق�ضية‪)2011-11037( :‬‬ ‫خا�صة بتبليغ قرار احلب�س اىل املدين‪:‬‬

‫ع�صام خليل ابراهيم عرابي‬ ‫قررت رئا�سة تنفيذ اربد حب�سك مدة ‪90‬‬ ‫يوما لعدم ت�أدية الدين البالغ قدره ‪2945‬‬ ‫دينار مع الر�سوم اىل دائنك ال�سيد هزاع‬ ‫�سليمان احمد املومني‬

‫ف � ����ذا مل ت � ��ؤد ال ��دي ��ن او ت���س�ت�ع�م��ل حقك‬ ‫املن�صو�ص عليه يف املادة الع�شرون من قانون‬ ‫ال�ت�ن�ف�ي��ذ ب��ا��س�ت�ئ�ن��اف ق ��رار احل�ب����س خ�لال‬ ‫ا�سبوع من تاريخ تبليغك �سينفذ هذا القرار‬ ‫بحقك ح�سب اال�صول‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ اربد‬ ‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2014-1897( /11-5‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫جميل طارق جميل عبداملجيد‬

‫وع�ن��وان��ه‪ :‬ع�م��ان‪ /‬ال�شمي�ساين ‪� -‬شارع‬ ‫الثقافة ‪ -‬عمارة ‪6‬‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪1 :‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 110 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل���ص��اري��ف وات �ع��اب امل�ح��ام��اة ان وج��دت‬ ‫والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط��ار �إىل‬ ‫امل�ح�ك��وم حممد ��س��امل حممد ال�شوابكه‬ ‫املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ عمان‬

‫�صلح‬ ‫حمكمة‬ ‫عمان‬ ‫�شمال‬ ‫حقوق‬ ‫مذكرة تبليغ حكم ‪ /‬بالن�شر‬

‫رقم الدعوى ‪)2014- 303 ( / 1 - 1‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2014/2/6‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬

‫مدار�س بحر العلوم الدولية‬

‫عمان ‪� /‬شفا بدران بجانب جامعة العلوم التطبيقية‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫‪�-1‬صبحه مو�سى حممود مو�سى‬ ‫‪-2‬م�صطفى عدنان غزايل النزيل‬

‫ع�م��ان‪ /‬اب��و ن�صري ق��رب م��رك��ز ال�ت��دري��ب املهني مقابل‬ ‫مدر�سة بحر العلوم حارة الكويتية عمارة ‪15‬‬ ‫خال�صة احلكم‪ :‬تقرر املحكمة ما يلي‪:‬‬ ‫‪ -1‬ع�م�لا ب��اح�ك��ام امل ��ادة ( ‪ ) 1818‬م��ن جم�ل��ة االح�ك��ام‬ ‫ال �ع��دل �ي��ة وامل� ��ادت�ي��ن (‪ )11/10‬م ��ن ق ��ان ��ون ال�ب�ي�ن��ات‬ ‫احلكم ب��ال��زام املدعى عليهما االول والثانية بالتكافل‬ ‫والت�ضامن بان ي�ؤديا للمدعية مبلغ (‪ )1912‬دينار‪.‬‬ ‫‪ -2‬وعمال باحكام امل��واد (‪ )167/166/161‬م��ن قانون‬ ‫ا�صول املحاكمات املدنية وامل��ادة (‪ )46‬من قانون نقابة‬ ‫املحامني ت�ضمني املدعى عليهما بالتكافل والت�ضامن‬ ‫الر�سوم وامل�صاريف ومبلغ (‪ )95‬دينار و(‪ )60‬فل�س اتعاب‬ ‫املحاماه والفائدة القانونية من تاريخ املطالبة وحتى‬ ‫ال�سداد التام‪.‬‬ ‫حكماً وجاهيا بحق املدعية مبثابة الوجاهي بحق املدعى‬ ‫عليهما قابال لال�ستئناف �صدر با�سم ح�ضرة �صاحب‬ ‫اجلاللة امللك عبداهلل الثاين بن احل�سني «حفظه اهلل‬ ‫ورعاه» بتاريخ ‪2014/2/6‬‬

‫�ضامن نواف حممد العبي�سات‬

‫فار�س هاين عبدالقادر ال�سبول‬

‫حمكمـــة �صلح حقوق عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم ‪ /‬بالن�شر‬ ‫رقم الدعوى ‪)2013- 11238 ( / 1 - 5‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2013/10/27‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪� :‬سمري �سميح �سعيد‬ ‫خليفة‬ ‫عمان وكيله حممد �سميح خليفة‬ ‫املطلوب تبليغه وع��ن��وان��ه‪ :‬ح�سان احمد‬ ‫ح�سن �صباح‬ ‫ع��م��ان ‪ -‬جم��م��ع رغ����دان يعمل ���س��ائ��ق على‬ ‫�سرفي�س عمان الزرقاء‬ ‫خال�صة احلكم‪:‬‬ ‫وعليه ولكل ما تقدم تقرر املحكمة ما يلي ‪-:‬‬ ‫�أو ًال‪ :‬ع��م ً‬ ‫�لا ب���أح��ك��ام امل���ادة (‪ )1818‬من‬ ‫جملة الأحكام العدلية واملواد (‪ 141‬و‪143‬‬ ‫و‪ 146‬و‪ 145‬و‪ 228‬و‪ 260‬و ‪ )263‬من قانون‬ ‫التجارة واملادتني (‪ 199‬و‪ )202‬من القانون‬ ‫املدين �إلزام املدعى عليه ب�أن ي�ؤدي للمدعي‬ ‫مبلغ ًا وق���دره (‪ )570‬خم�سمائة و�سبعني‬ ‫دينار‪.‬‬ ‫ثاني ًا‪ :‬عم ًال ب�أحكام املادة (‪ )164‬من قانون‬ ‫�أ�صول املحاكمات املدنية ت�ضمني املدعى عليه‬ ‫الر�سوم وامل�صاريف‪.‬‬ ‫عم ًال ب�أحكام املادة (‪ 166‬و‪ )167‬من قانون‬ ‫أ����ص��ول امل��ح��اك��م��ات امل��دن��ي��ة وامل����ادة ‪4/46‬‬ ‫م��ن ق��ان��ون نقابة املحامني ت�ضمني املدعى‬ ‫عليه مبلغ (‪ )29‬دينارا بدل �أتعاب حماماة‬ ‫والفائدة القانونية بواقع (‪ )%9‬من تاريخ‬ ‫املطالبة وحتى ال�سداد التام ‪.‬‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫حمكمة �سحاب‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪ )2014-104( :‬ك‬ ‫التاريخ‪2014/2/20 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫ربيع نا�صر عبد احلافظ ابو‬ ‫احمد‬

‫وع �ن��وان��ه‪� � :‬س �ك��ان � �س �ح��اب ب��ال �ق��رب من‬ ‫م�سجد التوبة �شارع منور ابو زيد منزل‬ ‫نا�صر العبديل‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪:‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬عمان‬ ‫امل �ح �ك ��وم ب � ��ه ‪ /‬ال� ��دي� ��ن‪ 1050 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف واالتعاب والفائدة‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط��ار �إىل‬ ‫املحكوم ل��ه ‪ /‬ال��دائ��ن‪ :‬املحامي �صبحي‬ ‫فهد النعريات املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫حامت �سامل م�صطفى عادي‬

‫حممد زهدي ح�سن فرفورة‬

‫ورقــة اخبــار‬ ‫خا�صة بتبليغ قرار احلب�س‬ ‫اىل املدين‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية ‪2012/44‬‬ ‫التاريخ‪2014/3/18 :‬‬

‫ورقــة اخبــار‬ ‫خا�صة بتبليغ قرار احلب�س‬ ‫اىل املدين‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية ‪2012/26‬‬ ‫التاريخ‪2014/3/18 :‬‬

‫اىل املدين‪ /‬ح�سن عبدالكرمي �صالح‬ ‫املفلح‬ ‫ق��ررت رئ��ا��س��ة تنفيذ اجل�ف��ر حب�سك مدة‬ ‫�ستون يوماً لعدم ت�أدية الدين البالغ قدره‬ ‫‪ 651‬دينار والر�سوم وامل�صاريف‬ ‫ف� � ��إذا مل ت � ��ؤد ال ��دي ��ن او ت���س�ت�ع�م��ل ح�ق��ك‬ ‫املن�صو�ص عليه يف املادة الع�شرون من قانون‬ ‫التنفيذ با�ستئناف قرار احلب�س خالل ا�سبوع‬ ‫من تاريخ تبليغك �سينفذ هذا القرار بحقك‬ ‫ح�سب اال�صول‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ اجلفر‬

‫اخطـــــــــار خـــــــــــا�ص‬ ‫بتجديـــد التنفيذ‬ ‫�صـــادر عـــن دائــرة تنفيذ‬ ‫غرب عمان‬

‫رقم الدعوى التنفيذية‪/11-4 :‬‬ ‫(‪�)2013/1525‬سجل عام‪-‬ب‬ ‫�إىل املحكوم عليه‪:‬‬

‫رمزي �صبحي �سليمان �سالمه‬

‫عنوانه‪ :‬عمان ‪ /‬مرج احلمام ‪ -‬دوار‬ ‫الدلة ‪ -‬بداية �شارع االمري حممد‬ ‫�أخ�برك ب�أنه مت جتديد الدعوى‬ ‫رق��م �أع�لاه من قبل املحكوم له ‪/‬‬ ‫حممود حممد �سعيد ا�صرف‬ ‫وط��ل��ب امل��ث��اب��رة على التنفيذ من‬ ‫املرحلة التي و�صلت �إليها‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ غرب عمان‬


‫‪12‬‬

‫م�����������������ق�����������������االت‬

‫الأربعاء (‪� )19‬آذار (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2597‬‬

‫فهمي هويدي‬

‫قضاؤنا‬ ‫الشامخ‬

‫ينبغي �أن يخيفنا تراجع الثقة يف الق�ضاء والنيابة يف‬ ‫م�صر‪ .‬وه���ذا اخل���وف جت��دد ع��ن��دي ح�ين تابعت مناق�شات‬ ‫م ؤ���مت��ر «احل��ري��ة ل�شباب ال��ث��ورة» ال���ذي عقد مبقر نقابة‬ ‫ال�صحفيني ي��وم اجلمعة املا�ضي (‪ ،)٣/١٤‬وذك��ر فيه �أكرث‬ ‫م��ن م��ت��ح��دث �أن���ه مل ي��ع��د يف م�صر ق�����ض��اء وال ن��ي��اب��ة‪ ،‬وان‬ ‫االثنني �أ�صبحا تابعني ل��وزارة الداخلية‪ .‬ورغم �أن امل�ؤمتر‬ ‫ندد بعمليات التعذيب التي يتعر�ض له �آالف املعتقلني يف‬ ‫�أق�سام ال�شرطة وما �أطلقوا عليه «�سلخانة �أبوزعبل»‪ ،‬وهو‬ ‫أ�م���ر خميف ب����دوره‪� ،‬إال أ�ن��ن��ي اع��ت�برت �أن ف��ق��دان الثقة يف‬ ‫الق�ضاء والنيابة �أخوف و�أخطر‪ .‬وقد ت�صادف �أن ذلك حدث‬ ‫يف توقيت تلقيت فيه �أ���ص��داء يف ذات االجت���اه‪ ،‬ح�ين كتبت‬ ‫يوم ‪ ٣/١٣‬ق�صة الرجل الثاين يف حكومة كوريا ال�شمالية‬ ‫ال��ذي �أ�صدرت �إح��دى املحاكم حكما ب�إعدامه لأ�سباب عدة‬ ‫منها ان��ه مل يكن ي�صفق بحما�سة يف اجتماعات القيادة‪.‬‬ ‫وبعد الن�شر تلقيت عدة تعليقات �س�ألني �أ�صحابها عما �إذا‬ ‫كان الق�ضاء الكوري «�شاخما» مثل الق�ضاء امل�صري‪ .‬وكان‬ ‫وا�ضحا من ال�سياق ان الت�سا�ؤل مل يكن لال�ستفهام‪ ،‬و�إمنا‬ ‫كان على �سبيل الغمز وال�سخرية‪ .‬وهو ما �أثار عندي خليطا‬ ‫من م�شاعر اخلوف واحلزن‪ ،‬لأ�سباب عدة‪� .‬أوال لأنني �أزعم‬ ‫�شيوع االنطباع ال�سلبي عن الق�ضاء امل�صري وفقدان الثقة‬ ‫فيه مبثابة ك��ارث��ة ك�ب�رى‪ ،‬ال ب��د م��ن التنبيه �إىل ���ض��رورة‬ ‫احتوائها وعالجها‪.‬‬ ‫ثانيا لأن لنا خ�برة مل تذهب مرارتها‪ ،‬تعلمناها من‬

‫التداعيات املرتتبة على فقدان الثقة يف ال�شرطة‪ ،‬خ�صو�صا‬ ‫بعد ث��ورة ‪ 25‬يناير حني مل يكن رجل ال�شرطة ي�أمن على‬ ‫نف�سه من غ�ضب النا�س و�سخطهم‪ .‬وهو ما ال نريد له �أن‬ ‫يتكرر مع رجال الق�ضاء والنيابة‪ .‬ثالثا لأن الثقة يف ال�شرطة‬ ‫�إذا كانت مهمة ال�ستتباب الأمن ف�إن الثقة يف الق�ضاء �أهم‬ ‫و�أخطر لأن فقدانها ميثل �إه��دارا لقيمة العدل التي متثل‬ ‫الفرق الأ�سا�سي بني املجتمع الإن�ساين املتح�ضر وجمتمع‬ ‫الغابة ال��ذي يحتكم �إىل القوة‪ .‬رابعا لأن جمتمع الق�ضاء‬ ‫ميثل ف�ضاء وا�سعا ي�ضم �أك�ثر من ‪� 15‬أل��ف قا�ض‪ ،‬وه���ؤالء‬ ‫ب�شر فيهم ال�صالح والطالح‪ ،‬مثلهم يف ذل��ك مثل �أي فئة‬ ‫�أخ��رى يف املجتمع‪ .‬و�إذا ما حدث اخ�تراق للبع�ض �أو �إ�ساءة‬ ‫ت�صرف من جانبهم فينبغي �أال ي�ؤدي ذلك �إىل اتهام اجلميع‬ ‫وت�����ش��وي��ه ���ص��ورت��ه��م �أو ال��غ��م��ز يف ق��ن��ات��ه��م‪ .‬خام�سا و�أخ�ي�را‬ ‫لأن رج��ال الق�ضاء والنيابة ال يعي�شون يف جزر منعزلة �أو‬ ‫غرف معقمة ومغلقة‪ ،‬ولكنهم يعي�شون يف بيئة جمتمعية‬ ‫و�سيا�سية حميطة‪ .‬وي��ت���أث��رون بعوامل امل��د واجل���زر فيها‪.‬‬ ‫ومن الإن�صاف �أن يتم التحقق من طبيعة تلك البيئة ومدى‬ ‫نقائها قبل حماكمة الق�ضاة الذين خرجوا من رحمها‪.‬‬ ‫ه��ذه النقطة ا ألخ�ي�رة حمورية وم��ن الأهمية مبكان‪،‬‬ ‫وق��د نبهتني �إليها درا���س��ة التجربة الرتكية يف مرحلتها‬ ‫الكمالية (ن�سبة �إىل م�صطفى كمال �أتاتورك) التي امتدت‬ ‫نحو �سبعني عاما (من ثالثينيات القرن املا�ضي �إىل بداية‬ ‫القرن احلايل)‪ .‬ذلك �أن الع�سكر الذين �أداروا البالد طوال‬

‫تلك ال��ف�ترة حتكموا يف مقدراتها م��ن خ�لال رك��ائ��ز ثالث‬ ‫هي‪ :‬الأجهزة الأمنية والق�ضاء والإع�لام‪ .‬الأجهزة راقبت‬ ‫اجلميع والق�ضاء ت��وىل متكني ال�سلطة وت���أدي��ب الع�صاة‪،‬‬ ‫والإع�لام نه�ض مبهمة التعبئة والتحري�ض وغ�سل �أدمغة‬ ‫النا�س‪.‬‬ ‫�إننا �إذا طالعنا امل�شهد من زاوية �أو�سع ف�سنجد �أن فقه‬ ‫اال�ستبداد تطور‪ ،‬بحيث ان احلاكم امل�ستبد مل يعد ميار�س‬ ‫ت�سلطه بفرامانات وقرارات ي�صدرها‪ ،‬ولكن ذلك كله �أ�صبح‬ ‫يتم من خالل م�ؤ�س�سات ت�أمتر ب�أمره‪ ،‬بحيث تت�صدى هي‬ ‫ملا يراد ت�أديبه وقمعه‪ .‬بوجه �أخ�ص ف�إنه بعد �سقوط جدار‬ ‫برلني وان��ه��ي��ار ام�براط��وري��ة االحت���اد ال�سوفييتي ارتفعت‬ ‫عاليا �أ�سهم الدميقراطية يف �سوق ال�سيا�سة‪ .‬الأم��ر الذي‬ ‫اعترب انت�صارا حا�سما لها ونهاية للتاريخ عند البع�ض‪.‬‬ ‫�إزاء ذل����ك ط����� َّور امل�����س��ت��ب��دون م���ن �أدائ����ه����م ف��رف��ع��وا راي����ات‬ ‫الدميقراطية وجل���أوا �إىل االحتيال عليها يف نف�س الوقت‪.‬‬ ‫وكانت و�سيلتهم �إىل ذلك �أنهم فتحوا الأبواب وا�سعة لإقامة‬ ‫خمتلف امل�ؤ�س�سات والهياكل الدميقراطية‪ ،‬ثم فرغوها من‬ ‫م�ضمونها ومنعوها م��ن �أداء وظيفتها م��ن خ�لال هيمنة‬ ‫رجالهم عليها‪.‬‬ ‫ما يهمنا يف ه��ذا اال�ستطراد �أن اال�ستبداد يف �صيغته‬ ‫املعدلة حر�ص على �أن ي�ضع كل م�ؤ�س�سات وهياكل الدولة‬ ‫حت��ت ج��ن��اح��ه‪ .‬ول��ن��ا يف ثالثينية الرئي�س الأ���س��ب��ق ح�سني‬ ‫مبارك �شاهد وعربة‪ .‬لأن ا�ستمرار نظامه طوال تلك الفرتة‬

‫�أت��اح له تفكيك خمتلف �أجهزة وم�ؤ�س�سات الدولة امل�صرية‬ ‫و�إعادة تركيبها بحيث �أ�صبحت جزءا من نظامه ومرتبطة‬ ‫ب�����ش��خ�����ص��ه‪ .‬وك���ان���ت ال�����ض��ح��ي��ة الأوىل ل��ذل��ك ال��ت��غ��ول هي‬ ‫امل�ؤ�س�سات التي يفرت�ض الد�ستور والقانون ا�ستقاللها‪ ،‬لأنها‬ ‫فقدت ذلك اال�ستقالل مب�ضي الوقت‪ .‬ومل تنج من ذلك �إال‬ ‫من��اذج وح��االت ا�ستثنائية للغاية‪� .‬شمل االخ�ت�راق جمل�س‬ ‫ال�شعب واجلامعات وا ألح��زاب ال�سيا�سية والإع�لام‪ ،‬كما نال‬ ‫الق�ضاء ن�صيبه منه‪ ،‬وما قيل عن دوره يف تزوير االنتخابات‬ ‫ال يبدو مفاجئا وينبغي �أن يفهم من هذه الزاوية‪ .‬علما ب�أن‬ ‫ذل��ك التغول لقي مقاومة مبكرة من الق�ضاة الوطنيني‪،‬‬ ‫الذين رفعوا �صوتهم عاليا مطالبني با�ستقالل الق�ضاء يف‬ ‫م�ؤمتر العدالة الأول (وا ألخ�ير) الذي عقد يف عام ‪.1986‬‬ ‫(م���ن امل��ف��ارق��ات �أن ح��رك��ة ا���س��ت��ق�لال ال��ق�����ض��اء حت��ول��ت �إىل‬ ‫«تهمة» يف وقت الحق)‪� .‬أريد �أن �أخل�ص �إىل �أمرين‪� ،‬أولهما‬ ‫�أننا ال ن�ستطيع �أن نتوقع �أن تتم �إزالة ب�صمات واخرتاقات‬ ‫م�ؤ�س�سات املجتمع التي متت يف ظل ا�ستبداد ثالثني عاما‬ ‫خ�ل�ال ف�ت�رة وج��ي��زة م��ث��ل ال�����س��ن��وات ال��ث�لاث ال��ت��ي �أعقبت‬ ‫الثورة‪ .‬الأمر الثاين �أنه ينبغي �أال نتوقع ا�ستقالل م�ؤ�س�سات‬ ‫املجتمع يف ظل �أو�ضاع �ضاقت فيها �أو غابت ف�ضاءات احلرية‬ ‫والدميقراطية‪ .‬ولئن قلت من قبل �أن العدل �أ�سا�س الأمن‪،‬‬ ‫ف�إنني �أ�ضيف الآن �إنه ال عدل بال حرية‪ .‬و�أرجو �أن يعد ذلك‬ ‫ردا على الذين يت�ساءلون عن الق�ضاء ال�شامخ يف م�صر‪،‬‬ ‫وينعون �إلينا غيابه‪.‬‬ ‫د‪ .‬علي العتوم‬

‫د‪ .‬دمية طارق طهبوب‬

‫ال تكن ضمريا مؤرقا أو عينا‬

‫يف تأبني القاضي رائد زعيرت‬

‫دامعة أو جيبا مفتوحا فقط!‬

‫ما زال يف النا�س خري كثري وما زالت �أخبار‬ ‫و�صور وم�آ�سي امل�سلمني ت�ستفز يف القلوب الطيبة‬ ‫اليقظة دمعة ح��رى �أو دع��وة �صادقة‪ ،‬و�إذا زادت‬ ‫فتحت جيبها ل��ت��دع��م ب��امل��ال! ول��ك��ن وم����اذا بعد‬ ‫ذل��ك؟ ه��ل ه��ذه و�سائل �إراح���ة ال�ضمري ليخفف‬ ‫املرء العبء النف�سي عن كاهله وي�شعر ب�أنه �أدى ما‬ ‫عليه ثم ي�ست�أنف حياته مب�شاغلها ومباهجها؟!‬ ‫هل تكفي املو�سمية والآنية واال�ستجابة الوقتية‬ ‫واللحظية م��ع ح���دث ع��ار���ض لتن�صر الق�ضايا‬ ‫العظيمة لبالدنا و�شعوبنا؟! هل يغني الت�أرجح‬ ‫بني �إقبال و�إدبار وتذكر ون�سيان وعمل وتقاع�س‬ ‫يف م���واج���ه���ة م����ن ي�����ض��ع��ون اخل���ط���ط ال��ق��ري��ب��ة‬ ‫والبعيدة الأمد وي�سخرون حياتهم لتنفيذها كما‬ ‫لو كانت ن�صو�صا مقد�سة؟!‬ ‫�إن اهلل علمنا من خالل العبادات التي تنظم‬ ‫حياة االن�سان وت�صرفاته �أن الدميومة‪ ،‬وان قلت‪،‬‬ ‫يجب �أن تكون �سمت االن�سان امل�سلم يف كل �أعماله‬ ‫و�أن التفاعالت ال�شعورية ال تكفي يف مواجهة‬ ‫و���ص��د �أع��م��ال ال��ع��دوان واال���س��ت��ه��داف‪ ،‬فالدموع‬ ‫والآهات والآنات وكالم الل�سان وحدها ال ت�سرتد‬ ‫املفقودين وال جترتح املعجزات‪� ،‬إمنا هو �أن نخلط‬ ‫هذه الرحمة التي جعلها اهلل يف قلوب الرحماء‬ ‫م��ن ع��ب��اده ب�شيء م��ن ق��ط��ران العمل مهما كان‬ ‫�صغريا حيث �إن العمل ي�ساهم يف تدعيم ال�شعور‬ ‫وت��ر���س��ي��خ��ه يف ال�����وج�����دان‪ ،‬وي��ن��ق��ل��ك م���ن ح��ال��ة‬ ‫ال�ضحية اىل اىل حالة املُطالِب باحلق والث�أر‪ ،‬من‬ ‫حالة التباكي اىل حالة التعايل‪ ،‬ومن و�ضع اليد‬ ‫على اخل��د اىل و�ضعها يف عمل يغري احل��ال اىل‬ ‫الأح�سن‪.‬‬ ‫�إن اهلل قد وهب بع�ض العباد قدرات ت�ؤهلهم‬ ‫للقيادة يف ال�صفوف الأوىل و�أن يقفوا يف عني‬ ‫العا�صفة ويدفعوا الفاتورة الأكرب للت�ضحية اال‬ ‫�أن ه���ؤالء مل يكونوا لي�صمدوا لوال دعم و�إ�سناد‬ ‫املوجودين عن ميينهم و�شمالهم وم��ن �أمامهم‬ ‫وخلفهم‪ ،‬فالن�صر والإجن��از‪ ،‬كما يقول الرا�شد‪،‬‬ ‫�أكمام موزعة جتتمع مع بع�ضها البع�ض لتكون‬ ‫العبقرية الفذة والتميز فلي�س يف ثقافتنا نظرية‬ ‫ال��رج��ل اخل����ارق وال وج����ود ل��ل�����س��وب��رم��ان‪ ،‬و�إمن���ا‬ ‫ل��ت��ع��اون وت��ع��ا���ض��د ي��ع��ود ب��امل��ن��ف��ع��ة ع��ل��ى امل��ج��م��وع‬ ‫والفكرة وامل�شروع‬ ‫ما بني �أعظم درجات الت�ضحية بالنف�س اىل‬ ‫قول كلمة احلق لن يعدم حمب �صادق يف حمبته‬ ‫وانتمائه �أن يجد له موطئ ق��دم لدعم حقيقي‬ ‫ي��ب��ع��ده ع��ن خ��ان��ة امل��ت��خ��اذل�ين ال��ذي��ن ي�ساهمون‬ ‫ب�صمتهم وقلة حيلتهم يف ن�صرة العدو!‬ ‫�إن يف الأم��ة م�صائب تكفي لتجعلنا م�ؤرقي‬ ‫ال�ضمري على الدوام! ولكن ماذا نفعنا ذلك حتى‬ ‫االن ���س��وى �أن ن��ك��ون ج��م��ه��ورا �صامتا م�شاهدا‬ ‫يتفرج على عذابات الأمة كما لو كان يتفرج على‬ ‫فلم درامي يحدث يف بالد بعيدة لأنا�س غرباء �أو‬ ‫ق�صة خيالية؟!‬ ‫ال يجب �أن نكون جمهورا �أو العبي احتياط‬ ‫يف ح��ك��اي��ا وم���آ���س��ي �أم��ت��ن��ا‪ ،‬ان مل ن��ك��ن الأب��ط��ال‬ ‫ال��رئ��ي�����س��ي�ين فلي�س �أق����ل م��ن �أدوار امل�����س��ان��دة يف‬ ‫حتريك احلدث و�صناعة الن�صر لأنه ان مل نفعل‬ ‫�سرنى تداعيات �سكوتنا يف حياتنا حني يخذلنا‬ ‫اهلل يف موطن نحتاج ن�صرته ب�شدة‪� ،‬أو يف م�شهد‬ ‫�آخر نقف فيه �صامتني لتقريع اهلل حني يعاتبنا‬ ‫«ا�ستن�صرك عبدي فلم تن�صره»!‬ ‫ال تريحوا �ضمائركم فلم نقدم اال القليل‪،‬‬ ‫ولو علم اهلل منا تقدمي الكثري واحلر�ص لعفى‬ ‫عن التق�صري وجربه و�أنزل علينا ن�صره!‬ ‫العمل‪ ،‬العمل‪ ،‬العمل فال �شيء يغني عنه‪..‬‬

‫ال�شهيد رائد زعيرت‬

‫ابنُ �أ�سرة كرمية من �أ�سر مدينة نابل�س الزاهرة‪،‬‬ ‫علم وحقوق‪ ،‬و�أدب وثقافة‪ ،‬وجهاد و�سيا�سة‬ ‫ومن بيت ٍ‬ ‫‪ .‬كان يعمل ملا قبل ع�شرة �أيام يف مهنة الق�ضاء بع ّمان‪.‬‬ ‫امتدّت �إليه يد الغدر اليهودية على املعرب الوا�صل‬ ‫بني ال�ضفتني ال�شقيقتني‪ ،‬فاغتالته حقداً وكراهية‪،‬‬ ‫وه��و ذاه��ب �إىل بلده نابل�س‪ ،‬وه��ي تعلم �أن معاهدة‬ ‫ال�سالم بينها وبني العرب حتميها من �أن ت�صل �إليها‬ ‫يد �أي عربي ب�سوء‪ ،‬بينما ال حتمي �أي عربي تتق�صدّه‬ ‫هي بالقتل �أو تتعمده باالغتيال‪ .‬فدم العربي بهذه‬ ‫املعاهدات مُهدر ودمها م�صون‪� ،‬إذ دم العربي عند �أهله‬ ‫اليوم رخي�ص‪ ،‬ودمها عند �أهلها وعند العرب �أنف�سهم‬ ‫نفي�س! �إن��ه��ا ج��رمي��ة ب��ك��ل م��ا يف الكلمة م��ن معنى‪،‬‬ ‫ج��رمي��ة قتل متعمد ار ُت��كِ�� َب��ت يف و���ض��ح ال��ن��ه��ار‪ ،‬وعن‬ ‫ق�صد و�سبق �إ�صرار وبال �أدنى ذنبٍ ‪� ،‬ضد مواطن �أردين‬ ‫وعلى �أر�ض عربية‪ .‬معروف مرتكبها و َمنْ وراءه ممن‬ ‫يدعمه على جرمه‪ ،‬ومِ نْ َث َّم يحميه ويدافع عنه‪� .‬إنه‬ ‫يهودي خبيث يحتل دي��ارن��ا ويغت�صب ب�لادن��ا‪ ،‬وفوق‬ ‫ذلك يقتلنا‪ ،‬وي�ستهني بكرامتنا بكل �صلف ووقاحة‪.‬‬ ‫فماذا فعلت احلكومة الأردن��ي��ة (العتيدة) �إزاء هذه‬ ‫اجل��رمي��ة ال��ن��ك��راء ال��ت��ي وق��ع��ت على �أح���د مواطنيها‬ ‫الكرام؟!‬ ‫ِ�صا�ص حيا ٌة‬ ‫�إن اهلل �سبحانه يقول‪( :‬ول ُك ْم يف الق ِ‬ ‫يا �أُويل الأل��ب��ابِ )‪ ،‬ويقول‪( :‬وم��ن ُق ِت َل مظلوماً ف َقد‬ ‫جعلنا لول ِّي ِه ُ�سلطاناً‪ ،‬فال يُ�سر ِْف يف ال َقتلِ ‪ ،‬إ� ّن�� ُه كا َن‬ ‫م��ن�����ص��وراً)‪ ،‬وي��ق��ول ال��ر���س��ول �صلى اهلل عليه و�سلم‪:‬‬ ‫( َل��� َز ُ‬ ‫وال الدنيا �أه ُ‬ ‫ري‬ ‫��ون على ا ِ‬ ‫ؤمن بغ ِ‬ ‫هلل من قتلِ م� ٍ‬ ‫ح ٍّ‬ ‫�����ق)‪ .‬وك��ل��ه��ا ن�����ص��و���ص ت���وجِ ���ب ح���ق �أول���ي���اء امل��ق��ت��ول‬ ‫بالقِ�صا�ص من القاتل املجرم ‪ .‬وال ريب �أن هذا احلق‬ ‫يت�أكد �أك�ثر �إذا ك��ان القاتل غري م�سلم‪ .‬وال �شك �أن‬ ‫احلكومة الأردن��ي��ة قبل غ�يره��ا ه��ي اجل��ه��ة املطلوب‬

‫منها �أخذ الق�صا�ص يف هذا ال�ش�أن‪ ،‬فهي التي يُفرت�ض‬ ‫حر�صها على حماية حقوق �شعبها‪ ،‬و�إ ّال كانت ال‬ ‫فيها ُ‬ ‫ت�ستحق الوالية عليه �أو حكمه‪.‬‬ ‫و���زاء هذه اجلرمية ال�شنيعة‪ ،‬ولمِ ا �شعر به ال�شعب‬ ‫الأردين مبختلف قطاعاته ال�شعبية م��ن ب�شاعتها‪،‬‬ ‫و�أ���ص��اب��ه م��ن ٍّ‬ ‫ذل ح��ي��ال ا���س��ت��خ��ف��اف ال��ع��دو بدمائنا‬ ‫وا�ستهانته بكرامتنا‪ ،‬قام يطالب احلكومة يف حراكات‬ ‫متعددة‪ ،‬باتخاذ �إج��راءات ترفع عنه بع�ض ما �أ�صابه‬ ‫من هوانٍ وانك�سار �أمام غطر�سة اليهود وا�ستهانتهم‬ ‫بدمائنا‪ ،‬ك�أنْ تتح َّلل من اتفاقية وادي عربة املهينة‪،‬‬ ‫�أو تغلق ال�����س��ف��ارة ال�صهيونية م��ن ع��ل��ى �أر���ض��ه��ا‪� ،‬أو‬ ‫ت��ط��ال��ب ر ّداً ع��ل��ى اجل��رمي��ة ب���إط�لاق ���س��راح اجل��ن��دي‬ ‫الأردين �أحمد الدقام�سة الذي �سجن على �أثر قتله يف‬ ‫الباقورة قبل �سنوات‪ ،‬عدداً من اليهوديات ا�ستهز�أن به‬ ‫وبدينه جهاراً نهاراً‪.‬‬ ‫طالب ب�لا م���را ٍء طيبة وحم��قّ��ة‪ ،‬ولكنني‬ ‫و�إن��ه��ا لمَ ُ‬ ‫ٌ‬ ‫ُطالبات‬ ‫أ�ع��ل�� ُم وه���ذه ال��ق��ط��اع��ات تعل ُم ك��ذل��ك �أن��ه��ا م‬ ‫يائ�سة ال أ�م��ل يف حتقيقها‪ ،‬لأن ال�سيا�سة العامة يف‬ ‫البلد دون ه��ذا امل�ستوى املنظور �إليه بكثري‪� ،‬إذ كلها‬ ‫مطالب ُت�ص ّنف عندها يف خانة اخلطوط ا ُ‬ ‫حل ْمر‪ ،‬لأن‬ ‫حر�ص احلكومة على اتفاقية وادي عربة امل�ش�ؤومة‬ ‫وا�ستمرارها‪ ،‬يفوق بكل ت�أكيد حر�صها على �إر�ضاء‬ ‫ال�شعب واال�ستجابة لبع�ض مطالبه امل�شروعة ‪ .‬كما‬ ‫�أنني ال �أرى املناداة وال �س ّيما يف هذا الأوان‪ ،‬ب�إطالق‬ ‫���س��راح الدقام�سة ح ًّ‬ ‫�لا مكافئاً حتى ل��و حت��ق��ق‪ ،‬لأن‬ ‫ال��رج��ل مل ي��ب�� َق عليه م��ن م���دة حمبو�سيته ك��م��ا هو‬ ‫القانون �سوى ب�ضعة �أ�شهر‪� ،‬إ ّال �إذا كانت احلكومة‬ ‫ت��ري��د �أن ت�ستمر يف �سجنه زي����ادة يف �إر����ض���اء اليهود‬ ‫وموادتهم!‬ ‫مي‬ ‫و�إنني مع �إمياين بكل ما طالب به �شع ُبنا الكر ُ‬

‫تقت�ص‬ ‫احلكوم َة‪ ،‬ومطالبتي �إياها معه بكل �سبيل �أن‬ ‫ّ‬ ‫م��ن قتلة القا�ضي امل��غ��دور‪ ،‬ف����إذا مل تقم بذلك وهو‬ ‫واجبها وحق ال�شعب و�أولياء املغدور عليها‪ ،‬ف�إنني قد‬ ‫�أكتفي منها ب�أن َّ‬ ‫تغ�ض الط ْرف عن �شاب م�ؤمن ُته ِّيئه‬ ‫ال��ق��درة الإل��ه��ي��ة‪ ،‬يطوي نف�سه على عزمية �صادقة‪،‬‬ ‫وت�صميم �أكيد‪ ،‬يقطع ال�شريعة لري�صد بع�ض جند‬ ‫اليهود على املعرب وغريه ليرُ دي منهم واحداً �أو �أكرث‬ ‫ث����أراً ل��رائ��د‪ ،‬وليغ�سل ع ّنا بع�ض ع��ار ه��ذه اجلرمية‪.‬‬ ‫فهل هي فاعلة هذا ومنجزته؟! �أما �أنا ف�أ�شك يف ذلك‪،‬‬ ‫و أ�خ�����ش��ى على ه��ذا ال�����ش��اب امل��زم��ع على ه��ذه العملية‬ ‫�أن ي�أتيه امل��وت بر�صا�صتني تنفذان �إليه‪ .‬واح��دة من‬ ‫خلفه و�أخرى من �أمامه‪ ،‬قبل تنفيذ عمليته �أو بعدها‪،‬‬ ‫فيذهب على كل حال �شهيداً جديداً‬ ‫ين�ضم �إىل قافلة‬ ‫ُّ‬ ‫من �سبقه من �شهداء االجتياز‪ :‬الباي�ض وال�شي�شاين‬ ‫و�سواملة وعرند�س وغريهم‪.‬‬ ‫ف�إذا مل مي َّر هذا ب�سال ٍم‪ ،‬فهل هي مطالِب ٌة اليهود‬ ‫بالدية مئة ناقة على الأق���ل �أو مطالب ُتهم ب�إطالق‬ ‫���س��راح ع��دد م��ن أ����س��رى امل��ق��اوم��ة يف �سجونها الظاملة‬ ‫؟! �أج���ل‪ ،‬فلتخرت احل��ك��وم��ة وج��ه��اً م��ن ب�ين ك��ل هذه‬ ‫االق�تراح��ات ال�سابقة وال�لاح��ق��ة‪ ،‬و�إال ف���إن دم رائ��د‪،‬‬ ‫�سيبقى ي�لاح��ق��ه��ا ل��ي ً‬ ‫�لا ون���ه���اراً لت�ضييعها ل���ه‪� .‬أم��ا‬ ‫ه�� ّب��ة ال��ن��واب ومطالبهم‪ ،‬و�إن ب��دت غ�ضبة م َ‬ ‫ُ�ضرية‬ ‫يف وقتها‪� ،‬إال �أنها بال ج��دال �إىل ُجفاء وانفثاء �أم��ام‬ ‫توايل االت�صاالت من خارج القبة ومن داخلها ترغيباً‬ ‫وت��ره��ي��ب��اً‪ ،‬و�أم����ام ب��ري��ق املنا�سف املُ��وع��ز لهم بها من‬ ‫احلكومة‪ ،‬وهي مك ّلل ًة حلماً مد َّفقة ث��رداً‪ ،‬وم�سربلة‬ ‫لوزاً و�صنوبراً!‬ ‫و�إنني لأق��ول على الرغم من التخاذل الر�سمي‬ ‫ال����ذي تمُ��ن��ى ب���ه ���س��ي��ا���س��ت��ن��ا ال��ع��ام��ة تجُ����اه ق�����ض��اي��ان��ا‬ ‫امل�صريية‪ ،‬وال �سيما احتالل اليهود لأر�ضنا‪ ،‬وه�ضمهم‬

‫حلقوقنا‪ ،‬وانتهاكهم ملقد�ساتنا‪ ،‬وقتلهم ملدنيينا بد ٍم‬ ‫ب��ار ٍد ومنهم هذا القا�ضي الكرمي ال�شاب امل���ؤدب رائد‬ ‫زعيرت‪ ،‬ف�إن احلق لن ي�ضيع ويف العروق دماء م�ؤمنة‪،‬‬ ‫ويف الأم��ة كتاب يُتلى وت��اري��خ ُي��ق��ر�أ ودع��اة خمل�صون‬ ‫يد�أبون على املطالبة باحلقوق‪ .‬و�س ُي ْك َتب الن�صر بكل‬ ‫فخار لأبناء هذه الأمة الذين يتهدّون طريق ال�سلف‬ ‫ال�صالح‪ ،‬واخلزي والعار لأولئك القادة الذين يُ�ص ُّرون‬ ‫على ت�ضييع حقوق الأم��ة‪ ،‬ويُعر�ضون عن كل ما فيه‬ ‫ع ّزها ورفعتها‪.‬‬ ‫و�إنني �إذ �أترحم على ال�شاب النا�ضر رائد زعيرت‪،‬‬ ‫و�أُح��ي��ي ع�شريته الكرمية التي �أ�ستذكر من رجالها‬ ‫العظام‪ ،‬و�أعالمها الأفذاذ املجاهد املرحوم �أكرم زعيرت‬ ‫ال�سيا�سي الأردين امل��ع��روف‪ ،‬وامل��ج��اه��د الفل�سطيني‬ ‫امل�شهور‪ ،‬والكاتب الإ�سالمي الأمل��ع��ي‪ ،‬و�أعزيها بوفاة‬ ‫ول��ده��ا رائ���د ه���ذا‪ ،‬و�أه��ن��ئ��ه��ا ب��ه ���ش��ه��ي��داً �إن ���ش��اء اهلل‪،‬‬ ‫و�أخ�ص من بينها والده الفا�ضل الذي ع ّزيته قبل �أيام‬ ‫مع لفيف كرمي من �إخواين يف عمان بديوانهم العامر‬ ‫يف جمعية (عيبال) على طريق ال�سلط‪ ،‬وكنت قبلها‬ ‫مم���تُ دي���وان �أه���ايل بلدته نابل�س يف �إرب���د حيث‬ ‫ق��د �أ ْ‬ ‫�ألقيت فيه كلمة با�سم الإخ��وان امل�سلمني يف املنا�سبة‬ ‫الأليمة‪� ،‬سائ ً‬ ‫ال اهلل �أن يكون ا�ست�شهاد ولدهم بع�ض‬ ‫وقود معركة التحرير القادمة بعون اهلل و�إرادته‪.‬‬ ‫ويف اخل��ت��ام �أوج���ه ه��ذه الأب��ي��ات ال��رائ��ع��ة ل�شاعر‬ ‫فل�سطني الأكرب ابن نابل�س �إبراهيم طوقان‪ ،‬للمدينة‬ ‫امل��ف��ج��وع��ة ب��ول��ده��ا رائ���د �أع��زي��ه��ا فيها ب��ف��ق��ده‪ .‬وه��ي‬ ‫من ق�صيدة قالها بزلزال �ضرب املدينة يوماً‪ ،‬وك�أنه‬ ‫يقولها مبُ�صابها برائد نف�سه‪ ،‬رحمه اهلل‪:‬‬ ‫�أدم���������������و ُع ال����� ِّن�����������س�����ا ِء والأط��������ف��������الِ‬ ‫جت�����ر ُح ال��ق��ل َ��ب �أ ْم دم�����و ُع ال��� ِّرج���الِ‬ ‫ً‬ ‫���س���ائ�ل�ا ب��ن��اب��ل�����س ال��� َّث��� ْك���ـ‬ ‫ال ت���� ِق����فْ �‬ ‫���ب ����س����ؤال‬ ‫ـ��ل��ى ف��م��ا ع���ن��� َده���ا مجُ���ي ُ‬ ‫كا َن (عِ ُ‬ ‫ن�س يه ّت ْز‬ ‫يبال) مِ ن �صدى الأُ ِ‬ ‫ُز ف�����م�����اذا �����س����م���� ْع����تَ م�����ن عِ ����ي����ب����الِ‬ ‫�أدم���������������������و ٌع ع�������ي�������و ُن������� ُه أ�� َ�������ص�������ب�������ا ُه‬ ‫ُ‬ ‫َز َف‬ ‫���������������رات الأ ْرم�����������������الِ والأ ْث��������ك��������الِ‬ ‫م���ل����أَ احل ُ‬ ‫��������زن ك������ َّل ق����ل����بٍ و�أو َدتْ‬ ‫أ�������س ب����� ُن�����������ض����� َر ِة الآم����������الِ‬ ‫ري��������� ُح ي������� ٍ‬ ‫دُخ������ل�����ا َء ال������ب���ل��ا ِد �إ َّن ف��ل�����س��ط��ي��ـ‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫ـ������نَ لأر� ٌ���������ض ُك����� ُن�����وزه�����ا م����ن ن����ك����الِ‬ ‫ِت��ْب�رْ ُ ه����ا � ُ���ص���ف��� َر ُة ال������� ّردى ف���خ��� ُذو ُه‬ ‫َع�������نْ َب��� ِن���ي���ه���ا و آ� ِذ ُن��������������وا ب������ا ْرتحِ������الِ‬ ‫وب َت����ْت���رْ ى ع��ل��ي��ن��ا‬ ‫ِّ‬ ‫رب �إ َّن ال������ ُك������ ُر َ‬ ‫َ‬ ‫������رب هِ ����ج���� َر ٍة واح���ت�ل�الِ‬ ‫َح�����س�� ُب��ن��ا ك ُ‬ ‫املحامي نا�صر ال�سعدي‬

‫الريموك غراد‬ ‫الريموك‪ ..‬هذا املخيم القابع يف قلب العا�صمة‬ ‫ال�سورية دم�شق على �ضفافها اجلنوبية‪ ،‬ويعترب‬ ‫�أه��م خميمات اللجوء الفل�سطيني يف اجلمهورية‬ ‫ال�����س��وري��ة ب��ل �أك�بره��ا على الإط��ل�اق‪ ،‬وه��و ال�شاهد‬ ‫و أ�ح���د �إره��ا���ص��ات نكبة فل�سطني وم�أ�ساتها كباقي‬ ‫�أ���ش��ق��ائ��ه م��ن خم��ي��م��ات ال��ل��ج��وء الفل�سطينية على‬ ‫امتداد تواجدها على وجهة هذه املعمورة‪.‬‬ ‫منذ بدايات الأزمة ال�سورية احلالية ونحن الآن‬ ‫على �أعتاب �إمت��ام �سنواتها الثالث من عمرها كان‬ ‫املوقف الفل�سطيني املمثل بف�صائله الفاعلة واملوقف‬ ‫ال�شعبي أ�ي�����ض��اً يقف عند �سيا�سة ع��دم ال��ت��دخ��ل يف‬ ‫الأزم��ة ال�سورية‪ ،‬باعتبارها �أزم��ة داخلية‪ ،‬وتطبيقاً‬ ‫ملبد�أ عدم التدخل بال�ش�أن الداخلي للدول‪ ،‬والتزام‬ ‫احلياد ب�أق�صى درجاته بل كان يف كثري من الأحيان‬ ‫حياداً �إيجابياً من خالل التو�سط بني �أطراف النزاع‬ ‫يف ت��ل��ك الأزم����ة م��ن داف���ع م�صلحة ���س��وري��ا ال��دول��ة‬ ‫وال��ك��ي��ان و���س��وري��ا ف��ق��ط‪ ،‬ومت��ث��ل ذل���ك يف �أك�ث�ر من‬ ‫منا�سبة لي�س هنا �صلة لعر�ضها ب�إ�سهاب وتعدادها‪،‬‬ ‫وب��ال��ف��ع��ل ك���ان ال���وج���ود الفل�سطيني ع��ل��ى الأر�����ض‬ ‫ال�سورية يتخذ موقف احلياد‪ ،‬وكان ذلك يف بدايات‬

‫الأزمة يف املخيمات الفل�سطينية الع�شرة املمتدة من‬ ‫درع��ا جنوبا �إىل حلب �شماال‪ ،‬وم��ن الالذقية غرباً‬ ‫�إىل احلدود العراقية ال�سورية �شرقاً‪ ،‬حيث �إن هذا‬ ‫امل��وق��ف وال��ق��رار مل ي����أت م��ن ف���راغ‪ ،‬ب��ل ج��اء نتيجة‬ ‫جت���ارب م��ري��رة لل�شعب الفل�سطيني يف �أك�ث�ر من‬ ‫منا�سبة �أهمها ال�ساحة اللبنانية‪ ،‬وقد دفع الوجود‬ ‫الفل�سطيني وق��واه الفاعلة هناك ما دفع من كلف‬ ‫و�أثمان وال ننكر �أن التدخل الفل�سطيني يف الأزمة‬ ‫اللبنانية يف منت�صف �سبعينيات القرن املا�ضي قد‬ ‫�أوقعه يف �أخطاء‪ ،‬والذي بدوره �ساهم ب�شكل �أو ب�آخر‬ ‫ب�إ�ضعاف املوقف الفل�سطيني و�صورة ق�ضيته جتاه‬ ‫م�سرية ال�صراع التاريخي مع الدولة العربية‪ ،‬ويف‬ ‫باكورة ذلك �صب يف م�صلحة هذا الكيان و�صورته‬ ‫ل���دى ال���دوائ���ر ال��ف��اع��ل��ة يف ال����دول ال��ك�برى و�أب��ع��د‬ ‫فل�سطني الأر�����ض وال��ت��اري��خ‪ .‬ه��ذه امل���رة ومبنا�سبة‬ ‫الأزم����ة ال�����س��وري��ة مت �إق��ح��ام ال��وج��ود الفل�سطيني‬ ‫يف ���س��وري��ا يف �أزم��ت��ه��ا‪ ،‬وم��ا زال���ت م��ن خ�لال ح��روب‬ ‫الآخرين على الأر�ض ال�سورية‪ ،‬رغم اعتماد احلياد‬ ‫بل الإ�صرار عليه وهو موقف �سيا�سي بامتياز وبهذا‬ ‫ال�سياق ال تنح�صر م�شكلة الوجود الفل�سطيني يف‬

‫ال�����ص��راع يف ���س��وري��ا فقط على خميم ال�يرم��وك بل‬ ‫تكاد ت�شمل كافة املخيمات الفل�سطينية املعرتف بها‬ ‫دولياً من خالل هيئاتها ذات ال�صلة (املمثلة بوكالة‬ ‫الغوث) او التجمعات الفل�سطينية غري املعرتف بها‬ ‫�ضمن معايري تلك الوكالة‪� ،‬إال �إن الريموك ميثل‬ ‫رم��ز ه��ذه امل���أ���س��اة وب��اك��ورت��ه يف �سوريا لعدة عوامل‬ ‫�أولها‪ :‬وجود هذا املخيم يف قلب العا�صمة ال�سورية‬ ‫دم�شق‪ ،‬ثانيا‪ :‬لكرب حجمه‪ ،‬حيث يعترب هذا املخيم‬ ‫اكرب املخيمات الفل�سطينية يف �سوريا ويعترب عا�صمة‬ ‫لها‪ ،‬ثالثا‪ :‬املوقع الإ�سرتاتيجي لهذا املخيم املنكوب‬ ‫ال��واق��ع على خ��ط التما�س ب�ين ال��ق��وات امل�صطرعة‬ ‫على �شقي معادلة ال�صراع النظام وق��وات��ه وفرقه‬ ‫الع�سكرية من جانب واملعار�ضة ال�سورية على تعدد‬ ‫�أهوائها واجتاهاتها وعقائدها على اجلانب الآخر‪.‬‬ ‫الريموك‪ ..‬هذا وما �شهده وي�شهده من م�أ�ساة‬ ‫ال��ع�����ص��ر م��ن تقتيل وج����وع وح�����ص��ار وجت��وي��ع على‬ ‫مرئى وم�سمع من العامل اجمع‪ ،‬يف زمن الف�ضائيات‬ ‫ومقاربة ما ح�صل يف مدينة �ستلن غراد وهو اال�سم‬ ‫لهذه املدينة زمن رو�سيا ال�سوفيتية‪ ،‬ان الأخرية كان‬ ‫�شعبها ي��داف��ع ع��ن ت��راب رو�سيا م��ن ال��غ��زو اجلي�ش‬

‫ا ألمل��اين الهتلري يف حقبة احل��رب العاملية الثانية‪،‬‬ ‫حيث دافع �شعبها بب�سالة وذاقت ما ذاقته وكان يقف‬ ‫وراء تلك املدينة دولتها االحت��اد ال�سوفيتي �آن��ذاك‬ ‫بكل �إمكانياتها وما وراءها من حلف احللفاء املمتد‬ ‫من الواليات املتحدة غربا �إىل ال�صني �شرقا مرورا‬ ‫بالدول الأوروبية و�أهمها بريطانيا وفرن�سا‪ ،‬باملقابل‬ ‫جن���د ال�ي�رم���وك و���ش��ع��ب��ه ����ص���ام���داً يف وج����ه اق��ت��ت��ال‬ ‫ا آلخ��ري��ن �ضمن معادلة ال�صراع يف �سوريا دون ان‬ ‫ي��ك��ون ط��رف��ا فيه او اال�صطفاف م��ع اح��د الفرقاء‬ ‫بل التزم احلياد وم��ا زال وح��ي��داً يف وجهة ا ألم��واج‬ ‫املتالطمة للأزمة بدون دعم دويل �أو �إقليمي فاعل‬ ‫ومرتجم على الأر�ض يخفف من وط�أة معاناته هو‬ ‫و أ����ش��ق��ائ��ه م��ن املخيمات الفل�سطينية على الأر����ض‬ ‫ال�سورية با�ستثناء بع�ض امل��ب��ادرات التي مل ت�صمد‬ ‫ك��ث�يرا يف وج���ه م��ع��ادل��ة ال�����ص��راع ه��ن��اك ال��ت��ي ك��ان‬ ‫ينق�صها وما زال �إرادة دولية او اهتمام بق�ضية هذا‬ ‫املخيم و�أ�شقائه وم��ا زال م�سل�سل امل���أ���س��اة م�ستمرا‬ ‫منتظرا عدالة الأر�ض‪.‬‬


‫�صباح جديد‬

‫الأربعاء (‪� )19‬آذار (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2597‬‬

‫‪13‬‬


‫‪14‬‬

‫‪assabeelsports@yahoo.com‬‬

‫الأربعاء (‪� )19‬آذار (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2597‬‬

‫غياب العرب عن املستوى األول‬ ‫يف قرعة كأس أمم آسيا ‪2015‬‬

‫�ضمن اجلولة الثالثة لبطولة ك�أ�س االحتاد الآ�سيوي‬

‫ذات راس يعود بنقاط رافشان‬ ‫الطاجكستاني‬

‫ال�سبيل‪ -‬وكاالت‬ ‫�أعلن االحت��اد الآ�سيوي لكرة القدم نظام �سحب‬ ‫قرعة بطولة ك�أ�س �آ�سيا ‪ 2015‬املقررة مبدينة �سيدين‬ ‫يف ‪ 26‬اذار اجلاري‪.‬‬ ‫و�ستقام القرعة للمنتخبات الـ‪ 16‬امل�شاركة‪ ،‬حيث‬ ‫مت حتديد هوية ‪ 15‬منتخباً بانتظار املنتخب الفائز‬ ‫بلقب ك�أ�س التحدي الآ�سيوي لعام ‪ 2014‬التي تقام يف‬ ‫املالديف خالل �أيار املقبل‪.‬‬ ‫وت�أهل عن الت�صفيات منتخبات‪ :‬عمان والبحرين‬ ‫و إ�ي ��ران والإم ��ارات وال�سعودية ( أ�ب�ط��ال املجموعات)‪،‬‬ ‫والأردن وقطر والكويت و�أوزبك�ستان والعراق (�أ�صحاب‬ ‫امل��رك��ز ال �ث��اين يف امل �ج �م��وع��ات)‪ ،‬وال���ص�ين ال�ت��ي ف��ازت‬ ‫بالبطاقة املخ�ص�صة لأف���ض��ل منتخب يح�صل على‬ ‫املركز الثالث‪.‬‬ ‫وكانت منتخبات اليابان حاملة اللقب و�أ�سرتاليا‬ ‫امل�ضيفة والو�صيفة وكوريا اجلنوبية ثالثة الن�سخة‬ ‫امل��ا��ض�ي��ة ع��ام ‪ 2011‬يف ق �ط��ر‪� ،‬ضمنت ال �ت ��أه��ل ب�شكل‬ ‫مبا�شر‪ ،‬يف حني ت�أهلت كوريا ال�شمالية عقب فوزها‬ ‫بلقب ك�أ�س التحدي الآ�سيوي ‪.2012‬‬

‫وت��وزع املنتخبات ال�ـ‪ 16‬امل�شاركة يف البطولة على‬ ‫�أرب��ع جمموعات‪ ،‬وت�ق��ام مباريات ال��دور الأول بنظام‬ ‫الدوري من مرحلة واحدة‪.‬‬ ‫وقبل �سحب القرعة‪� ،‬سيتم توزيع املنتخبات على‬ ‫�أربعة م�ستويات‪ ،‬بحيث حت�صل �أ�سرتاليا على امل�ستوى‬ ‫الأول‪ ،‬يف ح�ين ت��وزع بقية املنتخبات على امل�ستويات‬ ‫الأرب�ع��ة بح�سب مراكزها يف ت�صنيف االحت��اد ال��دويل‬ ‫لكرة القدم ال�صادر يف ‪� 13‬آذار ‪.2014‬‬ ‫وكان الفتا غياب املنتخبات العربية عن امل�ستوى‬ ‫االول الذي ي�ضم املنتخبات �صاحبة �أف�ضل ت�صنيف‪ ،‬يف‬ ‫حني ت��وزع بقية املنتخبات تباعاً على امل�ستوى الثاين‬ ‫والثالث والرابع على النحو التايل‪:‬‬ ‫ امل�ستوى الأول (املنتخبات امل�صنفة من ‪:)4-1‬‬‫�أ�سرتاليا و�إيران واليابان و�أوزبك�ستان‬ ‫ امل�ستوى ال �ث��اين‪ :‬ك��وري��ا اجلنوبية والإم� ��ارات‬‫والأردن وال�سعودية‬ ‫ امل�ستوى الثالث‪ :‬عمان وال�صني وقطر والعراق‬‫ امل�ستوى ال��راب��ع‪ :‬البحرين وال�ك��وي��ت وك��وري��ا‬‫ال�شمالية بطل ك�أ�س التحدي الآ�سيوي ‪2014‬‬

‫األمري نواف يفتتح املؤتمر اإلسالمي‬ ‫الثاني لوزراء الشباب والرياضة‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬

‫فرحة �سابقة لفريق ذات را�س‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫جنح فريق ذات را�س بطل كا�س االردن‬ ‫لكرة القدم من العودة بكامل نقاط مباراته‬ ‫امام فريق راف�شان الطاجك�ستاين يف املباراة‬ ‫التي اقيمت �صباح �أم�س الثالثاء‪� ،‬ضمن‬ ‫مباريات اجل��ول��ة الثالثة لفرق املجموعة‬ ‫الأوىل لبطولة ك�أ�س االحتاد الآ�سيوي‪.‬‬ ‫وحقق ذات را�س الفوز على م�ست�ضيفه‬ ‫بنتيجة ‪� 2/3‬سجلها ك��ل م��ن عبد ال�ق��ادر‬ ‫امل �ج��ر� �س��ي وحم� �م ��د امل � � ��وايف وب � �ه ��اء ع�ب��د‬ ‫الرحمن‪.‬‬ ‫وانهى ذات را�س ال�شوط االول بتقدمه‬ ‫‪ 1/2‬وه��و ال��ذي ك��ان ي�ب��ادر اىل الت�سجيل‬

‫ط��وال جم��ري��ات امل �ب��اراة ال�ت��ي اقيمت على‬ ‫ار�ضيه غري منا�سبة‪.‬‬ ‫والفوز هو الثاين لذات را�س بعد فوزه‬ ‫االول على فريق ال�سويق العماين‪ ،‬وهو ما‬ ‫يعزز من فر�صته بامل�ضي قدما يف البطولة‬ ‫التي يحقق ظهوره االول فيها‪.‬‬ ‫وف ��ر� ��ض ذات را� � ��س أ�ف �� �ض �ل �ي �ت��ه م�ن��ذ‬ ‫الدقائق الأوىل للمباراة‪ ،‬وا�ستطاع ترجمة‬ ‫��س�ي�ط��رت��ه ع �ل��ى جم��ري��ات ال �ل �ق��اء ع�ن��دم��ا‬ ‫افتتح له عبد ال�ق��ادر جمرم�ش الت�سجيل‬ ‫يف الدقيقة "‪ ،"20‬بعد �أن ا�ستقبل الكرة‬ ‫املرتدة من القائم �إثر ت�سديدة من حممد‬ ‫طلعت‪ ،‬و�سدد جمرم�ش الكرة يف املرمى‪.‬‬ ‫وت��راج��ع ذات را���س بعد ال�ه��دف الأول‬

‫للمناطق اخللفية‪ ،‬وت�ق��دم العبو راف�شان‬ ‫نحو م��رم��ى ذات را���س وا�ستطاعوا �إدارك‬ ‫التعادل يف الدقيقة "‪."35‬‬ ‫ومل مت�ض دقيقة حتى ا�ستطاع ذات‬ ‫را� ��س ال�ت�ق��دم ب��ال�ه��دف ال �ث��اين ع��ن طريق‬ ‫حممود موايف بعد عر�ضية من �أحمد عبد‬ ‫احل�ل�ي��م‪ ،‬وت�سلم م��وايف ال�ك��رة و��س��دده��ا يف‬ ‫املرمى يف الدقيقة "‪ ،"36‬و�أنهى ذات را�س‬ ‫ال �� �ش��وط الأول م�ت�ق��دم�اً ب�ه��دف�ين مقابل‬ ‫هدف‪.‬‬ ‫ويف ال���ش��وط ال �ث��اين‪ ،‬ف�شل ذات را���س‬ ‫بتو�سيع ال �ف��ارق‪ ،‬وف�شل الع�ب��وه برتجمة‬ ‫الفر�ص لأه ��داف‪ ،‬وح��اول راف���ش��ان �ضغط‬ ‫ذات را�� ��س‪ ،‬وا��س�ت�ط��اع حت�ق�ي��ق ال �ت �ع��ادل يف‬

‫الدقيقة "‪."79‬‬ ‫وع��ادر العبو ذات را�س لل�سيطرة على‬ ‫جمريات اللقاء‪ ،‬وقبل نهاية املباراة بدقيقة‬ ‫وبالتحديد يف الدقيقة "‪ "89‬متكن جنمه‬ ‫بهاء عبد الرحمن خطف النقاط الثالث‬ ‫لفريقه عندما �سجل الهدف الثالث بعد‬ ‫ع��ر��ض�ي��ة ت�سلمها �أم� ��ام امل��رم��ى ودك �ه��ا يف‬ ‫�شباك راف�شان‪.‬‬ ‫وبذلك ارتقى ذات را�س للمركز الثاين‬ ‫م�ؤقتاً بر�صيد "‪ "6‬نقاط وبفارق الأهداف‬ ‫عن ال�صفاء اللبناين �صاحب املركز الأول‪،‬‬ ‫فيما حل ال�سويق العماين يف املركز الثالث‬ ‫بر�صيد "‪ "3‬نقاط‪ ،‬وتذيل راف�شان ترتيب‬ ‫املجموعة بدون نقاط‪.‬‬

‫«�أ�سود غمدان» يف مهمة البحث عن الذات يف البطولة الآ�سيوية‬

‫شباب األردن وعالي أوش القريغستاني‪..‬‬ ‫افتتاح رصيد‬ ‫ال�سبيل‪ -‬ثائر م�صطفى‬ ‫ب �ه��دف اف �ت �ت��اح ال��ر� �ص �ي��د ال�ن�ق�ط��ي‬ ‫يدخل �شباب الأردن مباراته أ�م��ام عالي‬ ‫�آو� ��ش القريغ�ستاين عند اخلام�سة من‬ ‫م�ساء اليوم على �ستاد عمان ال��دويل‪ ،‬يف‬ ‫�إطار مباريات اجلولة الثالثة من بطولة‬ ‫ك�أ�س االحتاد الآ�سيوي لكرة القدم‪.‬‬ ‫وي �ق �ب��ع مم �ث��ل ال� �ك ��رة الأردن� � �ي � ��ة يف‬ ‫امل��رك��ز الأخ�ي�ر للمجموعة الرابعة التي‬ ‫يت�صدرها �أرب �ي��ل ال�ع��رق��ي بـ"‪ "6‬نقاط‪،‬‬ ‫وخلفه ال��رف��اع البحريني بـ"‪ "4‬نقاط‪،‬‬ ‫وي�أتي الفريق القريغ�ستاين ثالثا بنقطة‬ ‫واح � ��دة‪ ،‬ل ��ذا ع�ل��ى "�أ�سود غمدان" �أن‬ ‫ي�ضمنوا �أول فوز لهم يف البطولة خوفا‬ ‫م��ن ال� ��وداع امل�ب�ك��ر‪ ،‬ح�ي��ث ت�ب��دو ال �ف��وارق‬ ‫ال�ف�ن�ي��ة ب�ين ال�ف��ري�ق�ين ك �ب�يرة‪ ،‬وال ع��ذر‬ ‫لل�شباب �أن يعودوا �إىل و�ضعهم الطبيعي؛‬ ‫حيث �إن الفر�صة مواتية لذلك‪.‬‬ ‫�أم�س �شهد فندق الن��د م��ارك �إقامة‬ ‫امل � ؤ�مت ��ر ال �ف �ن��ي اخل��ا���ص ب �ه��ذه امل �ب ��اراة‪،‬‬ ‫ب�إ�شراف مراقب املباراة النيبايل ماهي�ش‬ ‫ب �� �س �ي �ت��ا‪ ،‬ب �ح �� �ض��ور م �ن��دوب��ي ال �ف��ري �ق�ين‬ ‫ومم�ث�ل�ين ع��ن اجل �ه��ات امل�ع�ن�ي��ة رغ �ب��ة يف‬ ‫�إخراج اللقاء ب�أبهى �صورة‪.‬‬ ‫معاجلة ور�ؤية‬ ‫ي�ق��ف اجل �ه��از ال�ف�ن��ي ل�ف��ري��ق �شباب‬ ‫الأردن ح��ائ��را يف النتائج املحققة خالل‬ ‫ال �ف�ترة الأخ�ي��رة وال���س�ق��وط امل ��دو أ�م��ام‬ ‫ارب� �ي ��ل ال �ع��راق��ي وال� ��رف� ��اع ال�ب�ح��ري�ن��ي‪،‬‬ ‫وي��رف����ض �أن يتوا�صل ن��زي��ف ال�ن�ق��اط يف‬ ‫لقاء عالي �آو�ش من قريغ�ستان‪ ،‬فال بد‬ ‫م��ن "ثورة" حقيقية تعيد الأم ��ور �إىل‬ ‫ن�صابها‪ ،‬وت�ساهم يف حت�سني جودة الأداء‬ ‫مبا ي�ضمن ا�ستعادة طريق االنت�صارات‬ ‫من جديد‪.‬‬ ‫حيث �إنه وخالل ‪ 4‬مباريات متتالية‬ ‫حم �ل �ي��ة و�آ� �س �ي ��وي ��ة مل ي� �ت ��ذوق "�أ�سود‬ ‫غمدان" حالوة الفوز‪ ،‬واحلاجة ما�سة يف‬ ‫ذلك؛ لأن املناف�سة املحلية �أي�ضا �ستكون‬

‫افتتح الأمري نواف بن في�صل بن فهد الرئي�س العام‬ ‫لرعاية ال�شباب يف اململكة العربية ال�سعودية رئي�س االحتاد‬ ‫الريا�ضي للت�ضامن الإ�سالمي �أول من �أم�س‪ ،‬مندوبا عن‬ ‫خ��ادم احلرمني ال�شريفني امللك عبداهلل بن عبدالعزيز‪،‬‬ ‫�أعمال امل�ؤمتر الإ�سالمي الثاين لوزراء ال�شباب والريا�ضة‪،‬‬ ‫بح�ضور رئي�س املجل�س الأعلى لل�شباب د‪�.‬سامي املجايل‪،‬‬ ‫ووفود متثل ‪ 55‬دولة �إ�سالمية‪.‬‬ ‫و�أكد الأمري نواف بن في�صل يف كلمته �أن اال�ستثمار‬ ‫يف ال�شباب �أق�صر الطرقات لبلوغ �أهداف وغايات التنمية‬ ‫ال���ش��ام�ل��ة‪ ،‬م �� �ش��ددا ع�ل��ى أ�ه �م �ي��ة االع �ت �ن��اء ب�ف�ئ��ة ال�شباب‬ ‫و�إعدادهم علميا و�صحيا ونف�سيا وبدنيا ملواجهة متطلبات‬ ‫احلا�ضر وحتديات امل�ستقبل‪.‬‬ ‫ودع��ا امل���س��ؤول�ين ع��ن ال�شباب يف ال�ع��امل الإ��س�لام��ي‬ ‫�إىل حت��ذي��ر ال�شباب م��ن االن���س�ي��اق خلف دع ��وات العنف‬ ‫والتطرف والتكفري التي ت�صرفهم عن واجبهم يف طلب‬ ‫ال�ع�ل��م وال�ع�م��ل امل�ن�ت��ج وال �ت �ع��اون ال�ب�ن��اء‪ ،‬ب��دال م��ن ال�ت��زام‬ ‫ال�شعارات التي تكر�س الكراهية والعداء للآخرين‪.‬‬ ‫م��دي��ر ع ��ام امل�ن�ظ�م��ة الإ� �س�لام �ي��ة ل�ل�ترب�ي��ة وال�ع�ل��وم‬ ‫والثقافة "�إي�سي�سكو" د‪.‬عبد العزيز التويجري �أن العامل‬ ‫الإ�سالمي يف �أ�شد احلاجة �إىل العناية بال�شباب‪ ،‬ومنها‬ ‫العناية بالريا�ضة بجميع �أنواعها وجعلها من مكونات‬ ‫الثقافة العامة لل�شباب لتح�صينه �ضد امل�ؤثرات ال�سلبية‬ ‫التي ت ��ؤدي �إىل االن�ح��راف ب�أ�شكاله املختلفة‪ ،‬م�شريا �أن‬ ‫"�إي�سي�سكو" تويل عناية كبرية بثقافة ال�شباب‪ ،‬حيث تنفذ‬ ‫الربامج والأن�شطة اخلا�صة بهم من امل�ؤمترات والندوات‬ ‫العلمية حول ق�ضايا ال�شباب و�إقامة املخيمات للتثقيف‬ ‫والتوعية وغريها‪.‬‬

‫أ�م�ي�ن ع��ام منظمة ال �ت �ع��اون الإ� �س�لام��ي �إي ��اد �أم�ين‬ ‫م��دين ت�ن��اول يف كلمته ال�ت�ح��دي��ات ال�ت��ي ت��واج��ه ال�شباب‬ ‫يف ال �ع��امل الإ� �س�ل�ام��ي‪ ،‬ويف م�ق��دم�ت�ه��ا ال�ع�ي����ش يف بيئات‬ ‫يتقاذفها االن�شقاق الطائفي وال�صراع املذهبي ونبذ الآخر‬ ‫والتطرف‪.‬‬ ‫و�أو� �ض��ح �أن ال�شباب يف ال�ع��امل الإ��س�لام��ي ي�شعرون‬ ‫ب��الإح �ب��اط حل�ج��م ال �ت �ح��دي��ات‪ ،‬م���ش�يرا �إىل اال��ض�ط�ه��اد‬ ‫ال��ذي يتعر�ض له ال�شباب الفل�سطيني وميامنار‪ ،‬يتمثل‬ ‫يف ا�ستئ�صال ال�ه��وي��ة‪ ،‬م���ش�يرا �إىل �أن منظمة ال�ت�ع��اون‬ ‫الإ�سالمي ملتزمة بتنمية ال�شباب‪ ،‬ومتكينهم �أخالقيا‬ ‫وفكريا من خالل مبادرات وبرامج عديدة ت�ساعد ال�شباب‪،‬‬ ‫على �أن يخدموا جمتمعاتهم‪ ،‬و�أن ي�سهموا يف بناء وحفظ‬ ‫ال�سالم واال�ستقرار وتعزيز ثقافة الت�سامح واالحرتام‪.‬‬ ‫وكانت اجلل�سة ال��وزاري��ة امل�سائية للم�ؤمتر ت�أ�سي�س‬ ‫"جمل�س ال�شباب يف الدول الإ�سالمية" برئا�سة الأمري‬ ‫نواف بن في�صل‪ ،‬ويناق�ش الوزراء خالل يومني‪ ،‬اخلطوط‬ ‫العري�ضة مل�شروع ا�سرتاتيجية النهو�ض بق�ضايا ال�شباب‬ ‫يف العامل الإ�سالمي‪ ،‬وم�شروع اخلطة التنفيذية ملبادرة‬ ‫خ ��ادم احل��رم�ين ال���ش��ري�ف�ين ل�ل�ح��وار ب�ين �أت �ب��اع الأدي ��ان‬ ‫والثقافات‪ ،‬وم�شروع وثيقة حول ال�شباب وحقوق الإن�سان‬ ‫وامل��واط�ن��ة يف ال��دول الإ��س�لام�ي��ة‪ ،‬ودل�ي��ل حماية ال�شباب‬ ‫من اال�ستخدامات ال�سلبية ل�شبكات التوا�صل االجتماعي‬ ‫وحماية ال�شباب من التع�صب الريا�ضي و�آثاره‪ ،‬ومن املقرر‬ ‫�أن يتم يف نهاية امل�ؤمتر اعتماد م�شروع "�إعالن جدة" يف‬ ‫هذا اخل�صو�ص‪.‬‬ ‫الوزراء وا�صلوا يف ق�صر امل�ؤمترات بجدة اجتماعاتهم‬ ‫أ�م ����س بح�ضور الأم�ي�ر ن ��واف ب��ن في�صل‪ ،‬ح�ي��ث ناق�شوا‬ ‫على مدار خم�س جل�سات‪ ،‬حماور �إع�لان جدة والقرارات‬ ‫املقرتحة لت�ضمينها يف �إعالن جدة‪.‬‬

‫فياش بواش مدرب ًا لزينيت سان‬ ‫بطرسربغ الروسي‬ ‫ال�سبيل‪ -‬وكاالت‬ ‫اع�ل��ن ن ��ادي زي�ن�ي��ت ��س��ان ب�ط��ر��س�برغ ال��رو��س��ي تعيني‬ ‫ال�برت�غ��ايل ان��دري فيا�ش ب��وا���ش م��درب��ا ل��ه ليحل ب��دال من‬ ‫االي �ط��ايل ل��وت���ش�ي��ان��و ��س�ب��ال�ي�ت��ي ال ��ذي اق �ي��ل م��ن من�صبه‬ ‫اال�سبوع املا�ضي‪.‬‬ ‫واعلن النادي بان فيا�ش بوا�ش (‪ 36‬عاما) �سيوقع على‬ ‫عقده ر�سميا يف ‪ 20‬من ال�شهر احلايل‪.‬‬ ‫وا�صدر النادي بيانا ر�سميا جاء فيه "تو�صل زينيت اىل‬ ‫اتفاق مع امل��درب ان��دري فيا�ش بوا�ش على ان يقدم امل��درب‬ ‫اجل��دي��د اىل و��س��ائ��ل االع�ل�ام وي�ق��وم بتوقيع العقد يف ‪20‬‬ ‫اذار"‪.‬‬ ‫ي��ذك��ر ان زي�ن�ي��ت ��س�ي�خ��و���ض ال �ي��وم االرب� �ع ��اء م �ب��اراة‬ ‫االياب من الدور الثاين لدوري ابطال اوروبا �ضد بورو�سيا‬ ‫دورمت��ون��د وال ميلك ام�لا كبريا يف بلوغ رب��ع النهائي بعد‬

‫خ�سارته على ار�ضه ذهابا ‪.4-2‬‬ ‫و�سيقود الفريق يف مباراة اليوم املدرب امل�ؤقت �سريخي‬ ‫�سيماك‪.‬‬ ‫وكان �سباليتي حقق جناحا حمليا مع زينيت بقيادته‬ ‫اىل اللقب مرتني وك�أ�س رو�سيا مرة واحدة‪ ،‬لكنه مل يتمكن‬ ‫من حتقيق اي نتائج الفتة يف دوري ابطال اوروبا على الرغم‬ ‫م��ن ت��دع�ي��م ال�ف��ري��ق ب��اك�ثر م��ن الع��ب اب��رزه��م ال�برازي�ل��ي‬ ‫هولك والبلجيكي اك�سل فيت�سل مقابل ‪ 100‬مليون يورو‪.‬‬ ‫وك��ان فيا�ش ب��وا���ش لفت االن�ظ��ار عندما ك��ان ي�شرف‬ ‫ع��ل ت��دري��ب ب��ورت��و حيث ق��اده اىل ثالثية ن��ادرة (ال��دوري‬ ‫والك�أ�س املحليان) والدوري االوروبي (يوروبا ليغ) وا�صبح‬ ‫بالتايل ا�صغر مدرب (‪ 33‬عاما) يتوج بطال الحدى الك�ؤو�س‬ ‫االوروبية‪.‬‬ ‫وا� �ش��رف ف�ي��ا���ش ب��وا���ش اي���ض��ا ع�ل��ى ت��دري��ب ت�شل�سي‬ ‫وتوتنهام االنكليزيني من دون ان يحقق جناحات تذكر‪.‬‬

‫البسيتني يستضيف الخور بحثا‬ ‫عن التأهل يف «األندية الخليجية»‬ ‫ال�سبيل‪ -‬وكاالت‬ ‫�شباب الأردن يبحث عن فوزه الأول بالبطولة‬

‫��ش��دي��دة‪ ،‬علما �أن ال�ف��ري��ق يحتل مركزا‬ ‫مت�أخرا يف �سلم ترتيب الفرق يف بطولة‬ ‫دوري املحرتفني‪.‬‬ ‫ر ؤ�ي� ��ة جم�ل����س �إدارة ��ش�ب��اب الأردن‬ ‫واقعية بع�ض ال�شيء‪ ،‬وتتمثل يف موا�صلة‬ ‫ال ��وق ��وف �إىل ج ��ان ��ب ف��ري �ق �ه��ا يف ه��ذه‬ ‫ال �ل �ح �ظ��ات ال�ع���ص�ي�ب��ة‪ ،‬ح �ت��ى ي �خ��رج من‬ ‫"عنق الزجاجة"‪ ،‬ويعود �إىل عافيته‪.‬‬ ‫ال جم��ال �أم ��ام امل ��درب رائ ��د ع�ساف‬ ‫الذي بدا منزعجا يف الفرتة املا�ضية من‬ ‫ت��دين م�ستوى اللياقة البدنية �أن يجد‬ ‫حلوال منطقية تبعده عن النقد؛ حيث‬ ‫�إن الفوز لو حتقق �سيغطي على الكثري‬ ‫من "ال�سلبيات"‪.‬‬ ‫ال�ل�اع �ب��ون �أي �� �ض��ا �أم � ��ام م���س��ؤول�ي��ة‬ ‫م�ضاعفة يف احلفاظ على �سمعة فريقهم‪،‬‬ ‫وال � �ش��ك �أن ال �� �ص �ف��وف م�ل�ي�ئ��ة بالعبي‬ ‫اخل�برة وال�شباب‪ ،‬وميكن �إيجاد توليفة‬

‫ق ��وي ��ة مب ��ا �أن � ��ه ال ح �� �ض��ور لل��إ� �ص��اب��ات‬ ‫والغيابات‪.‬‬ ‫قراءة يف الت�شكيلة‬ ‫رمب� � ��ا ي� �ل� �ج� ��أ اجل � �ه� ��از ال� �ف� �ن ��ي �إىل‬ ‫م�ب��د أ� الثبات يف الت�شكيلة؛ حفاظا على‬ ‫االن�سجام املطلوب يف مثل هذه املباريات‪،‬‬ ‫و�إذا ما ج��رت هناك �أي تعديالت‪ ،‬ف�إنها‬ ‫�ستكون طفيفة‪ ،‬وعند ا�ستعرا�ض الأ�سماء‬ ‫جند �أن تامر �صالح �سيقف �أمام اخل�شبات‬ ‫ال� �ث�ل�اث‪ ،‬وي �ع ��ود أ�م ��ام ��ه و� �س �ي��م ال �ب��زور‬ ‫وع �ب��داهلل دي��وب يف العمق ال��دف��اع��ي �إىل‬ ‫جانب الظهريين ع�لاء مطالقة وع��دي‬ ‫زهران‪.‬‬ ‫م�ن�ط�ق��ة ال �ع �م �ل �ي��ات ��س�ت���ش�ه��د ث�ب��ات‬ ‫ع�صام مبي�ضني و�أن�س جبارات يف االرتكاز‬ ‫مبهام مزدوجة دفاعية وهجومية‪ ،‬على‬ ‫�أن يتكفل عي�سى ال���س�ب��اح و أ�ن ����س حجي‬ ‫بتمويل حتركات املهجامني عبد الهادي‬

‫امل� �ح ��ارم ��ة وحم� �م ��د ع� �م ��ر‪ ،‬ف �ي �م��ا ت�ب�ق��ى‬ ‫م�شاركة النيجريي دانيال �أولريم و�أحمد‬ ‫ال �ع �ي �� �س��اوي وع� ��دي خ���ض��ر واردة يف �أي‬ ‫حلظة‪.‬‬ ‫م� � � ��ن ج� � �ه� � �ت � ��ه‪ ،‬ي � �ب � �ق� ��ى ال � �ف� ��ري� ��ق‬ ‫ال�ق�يرغ���س�ت��اين جم �ه��وال بع�ض ال���ش��يء‪،‬‬ ‫و� �ش �ك �ل��ت ن �ت��ائ �ج��ه امل �� �س �ج �ل��ة ن ��وع ��ا م��ن‬ ‫الغرابة فبعد التعادل مع الرفاع الغربي‬ ‫ال�ب�ح��ري�ن��ي‪�� ،‬س�ق��ط ب�ق���س��وة �أم� ��ام �أرب �ي��ل‬ ‫العراقي ب�سدا�سية وهو �إىل جانب �شباب‬ ‫الأردن يعانيان من وهن دفاعي‪.‬‬ ‫وك� ��ان ال �ف��ري��ق ال���ض�ي��ف و� �ص��ل �إىل‬ ‫عمان االثنني وخا�ض تدريبني الأول على‬ ‫ملعب البرتاء والأخري على ملعب املباراة‪،‬‬ ‫ورك��زت التدريبات على اجلوانب الفنية‬ ‫والبدنية والتكتيكية ووو��ض��ع الرتو�ش‬ ‫اخلتامية على الت�شكيلة الأ�سا�سية التي‬ ‫�ستبد�أ اللقاء‪.‬‬

‫ي�ست�ضيف الب�سيتني البحريني ن�ظ�يره اخل��ور‬ ‫ال �ق �ط��ري ال �ي��وم الأرب� �ع ��اء ع�ل��ى ��س�ت��اد م��دي�ن��ة خليفة‬ ‫ال��ري��ا� �ض �ي��ة ��ض�م��ن اجل��ول��ة ال��راب �ع��ة م��ن م�ن��اف���س��ات‬ ‫املجموعة الثالثة لبطولة الأندية اخلليجية التا�سعة‬ ‫والع�شرين يف كرة القدم‪.‬‬ ‫ي�ح�ت��ل ال�ب���س�ي�ت�ين امل ��رك ��ز ال �ث ��اين يف امل�ج�م��وع��ة‬ ‫بر�صيد ‪ 3‬ن�ق��اط ب �ف��ارق ث�ل�اث ن�ق��اط خ�ل��ف املت�صدر‬ ‫الن�صر االم��ارات��ي‪ ،‬فيما ي�أتي اخل��ور يف املركز الثالث‬ ‫الأخري بدون نقاط‪.‬‬ ‫و�سي�ضمن الب�سيتني ت�أهله م��ع الن�صر اىل ربع‬ ‫النهائي يف حال فوزه على اخلور غدا‪.‬‬ ‫وي�سعى مدرب الب�سيتني البو�سني �سيناد كري�سو‬ ‫لال�ستفادة من عامل االر�ض لتكرار تفوقه على اخلور‬ ‫و�ضمان بطاقة الت�أهل‪ ،‬مدركا �أن اخل�سارة قد ت�ضعه‬ ‫يف دائرة احل�سابات والأرق��ام وانتظار مباراته الأخرية‬ ‫�أمام الن�صر‪.‬‬ ‫يعاين الب�سيتني م��ن غياب �أب��رز العبيه بداعي‬ ‫الإ�صابة‪ ،‬و أ�ب��رزه��م ال��دويل ال�سابق عبداهلل املرزوقي‬ ‫وم �ع��ه عي�سى غ��ال��ب وال���س�يرال�ي��وين ك �م��ارا م��وم�ن��ي‪،‬‬ ‫وبالتايل �سي�ضطر كري�سو لالعتماد على الدوليني‬ ‫عبدالوهاب علي و�سيد �أحمد جعفر و�سامي احل�سيني‬

‫وال �� �س��وري معتز ك�ي�ل��وين وال�برازي �ل��ي ف��اغ�نر لوي�س‬ ‫والالعبني ال�شباب �أحمد عابد وعبداهلل جوهر وه�شام‬ ‫من�صور وحممد �صالح �سند وحار�سه ح�سني حرم‪.‬‬ ‫من جهته‪ ،‬ي��درك اخل��ور �أن م�شواره يف البطولة‬ ‫�سينتهي يف ح��ال تعر�ض خل�سارة ثالثة على التوايل‬ ‫أ�م ��ام الب�سيتني‪ ،‬وك��ان اخل��ور خ�سر يف ال��دوح��ة �أم��ام‬ ‫الب�سيتني ‪ ،4-1‬وتعر�ض للخ�سارة �أي�ضا �أمام الن�صر يف‬ ‫دبي بنتيجة قا�سية �صفر‪.5-‬‬ ‫ومير اخلور بظروف �صعبة يف ال��دوري القطري‬ ‫حيث يحتل امل��رك��ز ال�ث��اين ع�شر‪ ،‬وق��د تعر�ض لثالث‬ ‫هزائم متتالية قبل �أن ينتف�ض ويهزم الوكرة بخما�سية‬ ‫نظيفة يف املرحلة الثانية والع�شرين‪.‬‬ ‫وي ��درك م ��درب اخل ��ور ال��روم��اين الزل ��و ب��ول��وين‬ ‫ال�ضغوط ال�ت��ي ي�ع��اين منها فريقه امل�ه��دد بالهبوط‬ ‫حمليا‪ ،‬وي�أمل اخل��روج بنتيجة ايجابية تعيد للفريق‬ ‫�آم��ال��ه يف ح�ج��ز اح ��دى بطاقتي ال�ت��أه��ل يف البطولة‬ ‫اخلليجية‪.‬‬ ‫يعول اخلور على احلار�س بابا جربيل والعراقي‬ ‫��س�لام �شاكر وم�صطفى ج�لال وال�برازي�ل�ي�ين خوليو‬ ‫�سيزار ومادي�سون ووليام �سوزا و�إبراهيم �أول وعبداهلل‬ ‫م�صطفى ور�ضا جنفي و�سريجن عبدو وحممد جمعة‬ ‫وعثمان حممد‪.‬‬


‫اعالنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــات‬

‫الأربعاء (‪� )19‬آذار (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2597‬‬

‫‪15‬‬


‫‪16‬‬

‫الأخ������������������ي������������������رة‬

‫الأربعاء (‪� )19‬آذار (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2597‬‬

‫قراءات‬

‫عمر عيا�صرة‬

‫باختصار‬

‫«انطموا»‬

‫وانتصرت إسرائيل‬

‫م��ا ج��رى يف جمل�س ال�ن��واب أ�م����س ي��دم��ي القلب ويجرح‬ ‫كرامة الأردن�ي�ين على نحو �أعمق من تلك الر�صا�صات التي‬ ‫انطلقت على �صدر ال�شهيد البطل رائد زعاترة‪.‬‬ ‫ك��م متنيت �أن ل��و مت جتنيبنا ه��ذه ال�صدمة ال�سيا�سية‬ ‫والأخالقية غري امل�سبوقة‪ ،‬وكم متنيت لو �أن املجل�س مل يقم‬ ‫بالت�صويت واكتفى وفق «دبلوما�سية املنا�سف» بتمرير اخلنوع‬ ‫من حتت الطاولة‪.‬‬ ‫كلمة رئي�س الوزراء كانت �صريحة ب�أنه ال ميلك �أن يطرد‬ ‫ال�سفري وال ميلك جلب �سفرينا‪ ،‬لكنه �ساق للأمر تربيرات‬ ‫غري مقنعة مليئة بالتدلي�س وطي عنق احلقيقة‪.‬‬ ‫ال��رئ�ي����س حت��دث بثقة ف�ه��و يعلم �أن وراءه ن��واب��ا ق��د مت‬ ‫تطويعهم ب�سهولة فائقة بل إ�ن��ه كان يرى يف اللحظة ما هو‬ ‫منا�سب لي�صفي ح�ساباته مع كل يناكفه يف املجل�س‪.‬‬ ‫ت�صويت علني يعطي احلكومة الثقة على رف�ضها �أن تقوم‬ ‫ب�أي �إجراء جتاه جرمية «�إ�سرائيل» النكراء التي ذهب �ضحيتها‬ ‫مواطن �أردين‪.‬‬ ‫ت�صويت م��رع��ب على فل�سفة م�شو�شة ت�ع��رف م�صاحلنا‬ ‫احل�ي��وي��ة ب�شكل غ��ري��ب ال ت�خ��رج ع��ن الإمي� ��ان ب ��وادي عربة‬ ‫والرعب من «�إ�سرائيل»‪.‬‬ ‫ن�ع��م ل�ق��د ��ص��وت ال �ن��واب مل�صلحة ال��رواي��ة اال�سرائيلية‬ ‫يف احلادثة و�أثبتوا �أنهم جمرد «حفلة �شواء» او «تنفي�س» ال‬ ‫ميلكون من �أمرهم �إال االن�صات لالوامر الغريبة والعجيبة‪.‬‬ ‫هنا عمان ويف العبديل انت�صرت ا�سرائيل على اجلميع‪،‬‬ ‫ففي اللحظة التي اعطى النواب ثقتهم حلكومة تخاف من‬ ‫ا�سرائيل وتطيع اذالالتها كان مكتب برييز يقول انه مل يعتذر‬ ‫للملك لكنه �أبدى �أ�سفا‪.‬‬ ‫للأمانة كنت �أتوقع ان يتم لفلفة االمر و�إخراجه ب�شكل‬ ‫معتاد‪ ،‬لكن م��ا ج��رى ك��ان مهينا لكل االردن �ي�ين و�أث�ب��ت �أننا‬ ‫نراهن على �سراب يع�شع�ش يف �أروقة احلكم‪.‬‬

‫كويتي يقود سيارته بتهور‪..‬‬ ‫انت�شر مقطع فيديو على موقع "يوتيوب" العاملي تظهر فيه‬ ‫�سيارة دفع رباعي وهي ت�سري أ�م��ام جممع "الكوت" يف الفحيحيل‬ ‫الكويتية على �إطارين فقط‪..‬‬ ‫كما �أظهر املقطع كذلك ده�شة املارة وبع�ض ال�سائقني‪ ،‬حيث بدا‬ ‫بع�ضهم متخوفاً من تخطي ال�سيارة‪ ،‬بينما تعالت �أ�صوات منبهات‬ ‫ال�سيارات كنوع من االحتجاج على الت�صرف املتهور ال��ذي يعر�ض‬ ‫حياة ال�سائق وحياة الآخرين للخطر‪.‬‬ ‫ويظهر يف الفيديو �أن ال�سائق كان على ا�ستعداد تام ملتابعة �سريه‬ ‫مل�سافة �أطول لو مل ي�صادف الإ�شارة احلمراء التي ا�ضطرته ملعاودة‬ ‫القيادة ب�شكل طبيعي‪..‬‬

‫املدير العام‬ ‫يوميــة ‪� -‬أردنيــة ‪� -‬شاملــة‬

‫ت�صدر عن دار ال�سبيل لل�صحافة والتوزيع‬

‫عبد اهلل املجايل‬

‫جميل �أبو بكر‬

‫�أرغى النواب و�أزبدوا‪ ،‬ثم هددوا وتوعدوا‪ ،‬فت�صايحوا‪:‬‬ ‫ال جنوت يا ن�سور �إن جنا ال�سفري الإ�سرائيلي من الطرد‪.‬‬ ‫بع�ضهم طلق بالثالث‪ ،‬وبع�ضهم حلف �أن لن ي�شرب ع�صري‬ ‫ال�ت�ف��اح �إذا تقاع�ست احل�ك��وم��ة ع��ن ط��رد ال�سفري و�إط�ل�اق‬ ‫�سراح اجلندي «الأ�سري»‪.‬‬ ‫فما كان من الن�سور �إال �أن يلج�أ �إىل من بيدهم احلل‬ ‫والعقد‪ ،‬فجاء اجلواب ال�شايف‪ :‬انطموا‪.‬‬ ‫فنجا ال�ن���س��ور وجن��ت م�ع��ه امل�ع��اه��دة وال���س�ف�ير‪ ،‬وبقي‬ ‫اجلندي «الأ�سري»‪ ،‬و�أحلق به جنله الأثري‪.‬‬ ‫«انطموا»‪ ،‬مل تكن موجهة للنواب فقط‪ ،‬بل لكل من‬ ‫�ساهم يف حفلة الردح �ضد اخلطوط احلمر‪.‬‬ ‫لكن وك�ش�أن كل امل�صائب‪ ،‬فم�صيبتنا اليوم لها حما�سن‪،‬‬ ‫وم�ن�ه��ا أ�ن �ن��ا تعرفنا ع�ل��ى اخل �ط��وط احل�م��ر ال�ت��ي ال يجب‬ ‫جتاوزها‪ ،‬و�أ�صحاب العيون احلمر الذين ال ن�ستطيع رفع‬ ‫عيوننا �أمامهم‪ ،‬والهنود احلمر «نحن»‪.‬‬

‫هديل توفيت دعسا‪ ..‬وذووها لم يحصلوا على الدية‬ ‫لتصفية شركة التأمني‬ ‫ال�سبيل – رائد رمان‬

‫ب�ع��د ت�ع��ر��ض�ه��ا حل ��ادث دع ����س مبنطقة احل �ن��و يف‬ ‫خميم البقعة‪ ،‬وحماولة عالجها من �إ�صابات خطرية‬ ‫�أ�صيبت بها‪ ،‬توفيت الطفلة ذات ال�ست �سنوات هديل‬ ‫وائ ��ل �أب ��و ح��دي��د ب�ع��د رح �ل��ة ع�ل�اج دام ��ت ‪� 6‬أ� �ش �ه��ر يف‬ ‫م�ست�شفى اجلامعة‪.‬‬ ‫وق � ��ال وائ � ��ل �أب � ��و ح ��دي ��د وال � ��د ال �ط �ف �ل��ة ه��دي��ل‬ ‫لـ"ال�سبيل" �إن ابنته تعر�ضت حل��ادث �سري م��ن قبل‬ ‫��س��ائ��ق يف خم�ي��م ال�ب�ق�ع��ة يف ع ��ام ‪ ،2011‬الأم� ��ر ال��ذي‬ ‫�أ�صابها بنزف دموي حاد يف الدماغ وت�شنجات ع�صبية‬ ‫�أدخلها يف غيبوبة ال وعي �أو �إدراك‪ ،‬مبينا �إدخالها بعد‬ ‫تعر�ضها للحادث �إىل م�ست�شفى الأم�ير ح�سني‪ ،‬ومن‬ ‫ثم �إىل م�ست�شفى الإ�سراء‪� ،‬إىل ان ا�ستقر بها الو�ضع يف‬ ‫م�ست�شفى اجلامعة الأردنية‪.‬‬ ‫وب�ين �أب��و حديد �أن ح��ادث دع�س ابنته منعها من‬ ‫تناول الطعام وال�شراب‪� ،‬إال عن طريق البطن بوا�سطة‬ ‫�أنابيب طبية‪ ،‬الفتا �إىل �أنه بالرغم من حماولة �إنقاذها‬

‫رئي�س التحرير‬

‫عاطف اجلوالين‬

‫بالعالج عن طريق جهاز تنف�س �صناعي‪� ،‬إال انها توفيت‬ ‫لإ�صابتها اخلطرية؛ نتيجة حادث الدع�س‪.‬‬ ‫و�أ�شار �أبو حديد �إىل �أنه بالرغم من مرور ‪� 3‬سنوات‬ ‫على وفاة ابنته‪� ،‬إال �أنه مل يح�صل على قيمة الدية التي‬ ‫ت�ؤمنها �شركة الت�أمني "الربكة للتكافل" يف مثل هذه‬ ‫احلوادث‪ ،‬مطالبا يف الوقت ذاته �شركة الت�أمني ب�سرعة‬ ‫�صرف مبلغ الدية له‪ ،‬وعدم الت�أخري يف ال�صرف‪.‬‬ ‫م��ن ناحيتها‪� ،‬أو��ض�ح��ت هيئة ال�ت��أم�ين يف ات�صال‬ ‫هاتفي مع "ال�سبيل" �أن �شركة الربكة للتكافل ب�صدد‬ ‫ت�صفية �أو�ضاعها املالية‪ ،‬وذلك بقرار من وزير ال�صناعة‬ ‫والتجارة‪ ،‬الأمر الذي ي�ؤخر ح�صول �أ�صحاب احلقوق‬ ‫من ال�شركة على خم�ص�صاتهم املالية امل�ستحقة‪.‬‬ ‫وق��ال��ت امل��وظ�ف��ة روي ��دة اجل� ��زاوي م��ن دائ ��رة حل‬ ‫نزاعات الت�أمني �إن خبريا خمت�صا يقوم على ت�صفية‬ ‫�أو�ضاع �شركة الربكة للتكافل‪ ،‬م�ؤكدة وج��وب ح�صول‬ ‫�أ�صحاب احلقوق امل�ؤمن لهم على �أموالهم امل�ستحقة‬ ‫على ال���ش��رك��ة‪ ،‬نافية علمها ب��امل��دة ال�ت��ي �ستنتهي من‬ ‫خاللها عملية الت�صفية‪.‬‬

‫ال�سبيل على الفي�سبوك‬ ‫املوقع الإلكرتوين‬ ‫‪www.assabeel.net‬‬

‫‪www.facebook.com/Assabeel.Newspaper‬‬ ‫ال�سبيل على تويرت‬ ‫‪twitter.com/assabeeldotnet‬‬

‫وكان جمل�س �إدارة هيئة الت�أمني قد قرر ت�صفية‬ ‫�شركة الربكة للتكافل اعتبارا من ‪ 2014/1/8‬بعد �أن‬ ‫خ�ضعت �شركة الربكة للتكافل لعملية �إع��ادة هيكلة؛‬ ‫بهدف �إعطائها فر�صة لت�صويب �أو�ضاعها مبا ي�ضمن‬ ‫دفع التزاماتها للم ؤ�مَّن لهم وجتاوز التعرث املايل الذي‬ ‫واجهته‪.‬‬ ‫وب�ي�ن��ت الهيئة يف ب�ي��ان �صحفي أ�ن ��ه ت�ب�ين ب�شكل‬ ‫وا�ضح عدم جدوى الإج��راءات التي مت اتخاذها �ضمن‬ ‫�إعادة الهيكلة‪ ،‬وعدم قدرة هذه ال�شركة على جتاوز هذا‬ ‫التعرث الأمر الذي ترتب عليه اتخاذ قرار بت�صفيتها‪.‬‬ ‫و أ���ض��اف��ت ان��ه مت تعيني امل�ح��ام��ي م��ازن ار��ش�ي��دات‬ ‫م�ص ِّفيا لل�شركة ل�ي�ت��وىل ت�صفيتها والإ�� �ش ��راف على‬ ‫�أعمالها‪ ،‬واملحافظة على �أموالها وموجوداتها وحقوقها‬ ‫ومتثيلها حل�ين إ�مت ��ام عملية الت�صفية وذل ��ك وف�ق�اً‬ ‫هديل‬ ‫لأحكام قانون تنظيم �أعمال الت�أمني رقم ‪ 33‬ل�سنة ‪1999‬‬ ‫وتعديالته‪.‬‬ ‫ال�شركات املتعرثة ب�شكل ي�ضمن �إعطاء هذه ال�شركات‬ ‫و أ�ك ��دت الهيئة �أن ق��ان��ون تنظيم أ�ع�م��ال الت�أمني الفر�صة لتوفيق �أو�ضاعها ومبا ال يتعار�ض مع حماية‬ ‫امل���ش��ار إ�ل�ي��ه �أع�ل�اه ح��دد الإج � ��راءات ال�ت��ي تتخذ بحق حقوق امل�ؤمن لهم‪.‬‬

‫اال�شرتاكات‪:‬‬ ‫داخل الأردن‪:‬‬ ‫للأفراد ‪ 40‬ديناراً‬ ‫للم�ؤ�س�سات‪ 75 :‬ديناراً‬

‫رقم االيداع لدى‬

‫املكاتب‪ :‬عمان �شارع الأردن �شمال م�ست�شفى‬

‫دائرة املكتبة‬

‫‪ 75‬ديناراً‬

‫الوطنية‬

‫اال�ستقالل بجانب مدار�س العروبة جممع‬

‫�إ�ضافة لتكاليف النقل والربيد‬

‫(‪/2002/92‬د)‬

‫هاتف‪ - 5692853 5692852 :‬فاك�س‪5692854 :‬‬

‫خارج الأردن ‪:‬‬

‫ال�ضياء التجاري‬

‫العنوان الربيدي‪:‬‬ ‫�ص‪.‬ب ‪213545‬‬

‫احل�سني ال�شرقي ‪11121‬‬ ‫عمان الأردن‬


01 16 2597