Issuu on Google+

‫ارتفاع الحرارة وأمطار يف اليومني املقبلني‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬

‫الثالثاء ‪ 17‬جمادى الأوىل ‪ 1435‬هـ ‪� 18‬آذار‬

‫‪ 2014‬م ‪ -‬ال�سنة ‪21‬‬

‫‪� 16‬صفحة‬

‫ي� �ط ��ر�أ ان �خ �ف��ا���ض م �ل �م��و���س ع �ل��ى درج� ��ات‬ ‫احلرارة الثالثاء‪ ،‬ويكون الطق�س باردا ن�سبيا يف‬ ‫املناطق اجلبلية‪ ،‬ولطيفا يف باقي مناطق اململكة‬ ‫مع طهور كميات من الغيوم املختلفة‪ ،‬ويحتمل‬ ‫�سقوط زخ��ات خفيفة ومتفرقة من املطر ب��إذن‬ ‫اهلل‪ ،‬وتكون الرياح �شمالية غربية معتدلة اىل‬

‫‪ 250‬فل�س ًا‬

‫العدد ‪2596‬‬

‫جلنة للتحقيق مبقتل القا�ضي زعيرت‬

‫توقعات بعدم جناحهم اليوم يف ال�ضغط على احلكومة للإفراج عن الدقام�سة‬

‫نواب يتدافعون إىل الوزارات بمطالب‬ ‫خدمية قبل جلسة الثقة بالحكومة‬ ‫ع�صام مبي�ضني‬ ‫بد�أ ع�شرات النواب يطوفون خمتلف الوزرات وامل�ؤ�س�سات‬ ‫احلكومية �أم�س و�أول �أم����س‪ ،‬م�ستفيدين من «م�شم�شية»‬ ‫جل�سة الثقة اليوم الثالثاء والهزات االرتدادية لها‪.‬‬ ‫يف الوقت الذي قالت فيه م�صادر نيابية ان التوجه االقرب‬ ‫جلل�سة ال�ي��وم ه��و يف ارج ��اء مناق�شة اجلل�سة ال�ت��ي حددها‬ ‫النواب للحكومة من اجل طرد ال�سفري اال�سرائيلي من عمان‬ ‫واالفراج عن اجلندي الدقام�سة او طرح الثقة عنها‪.‬‬ ‫وبح�سب م���ص��ادر نيابية‪ ،‬ف ��إن ال�صفقات ن�شطت خلف‬ ‫الأ�ضواء من خالل �إب��رام التفاهمات النيابية‪ -‬احلكومية‪ ،‬يف‬ ‫الوقت الذي ح�سم فيه املطبخ ال�سيا�سي مو�ضوع فرط اجلل�سة‪،‬‬ ‫وع��دم تلبية ط��رد ال�سفري الإ�سرائيلي م��ن الأردن‪ ،‬و�سحب‬ ‫نظريه الأردين من «�إ�سرائيل»‪ ،‬و�إطالق �سراح اجلندي املحكوم‬ ‫�أحمد الدقام�سة‪.‬‬ ‫الج ��واء تنوعت الطلبات النيابية اخلدمية من‬ ‫وب�ه��ذه أ‬ ‫ع�لاج��ات لبع�ض �أب�ن��اء مناطقهم االنتخابية‪ ،‬وفتح طرقات‬ ‫ال��ش�غ��ال‪ ،‬وتنقالت‬ ‫زراع�ي��ة مل��زارع ويف اجلبال من قبل وزارة أ‬ ‫وتثبيتات لبع�ض املوظفني‪ ،‬وتنفيذ بع�ض امل�شاريع يف املحافظات‬ ‫الل��وي��ة م��ن برنامج املنحة اخلليجية يف وزارة التخطيط‬ ‫و أ‬ ‫وغريها من الق�ضايا اخلدمية الب�سيط‪.‬‬

‫خالل تهنئة النواب للن�سور بنيله ثقتهم «�أر�شيفية»‬

‫وذل ��ك ع�ل��ى خلفية خ �ط��اب ع�ب��ا���س الأخ �ي�ر ال ��ذي اتهم‬ ‫القاهرة‪� -‬صفا‬ ‫دح�لان فيه مبجموعة ات�ه��ام��ات م��ن بينها وق��وف��ه وراء‬ ‫�شن القيادي املف�صول من حركة فتح حممد دحالن اغتيال قائد كتائب الق�سام �صالح �شحادة‪ .‬وك�شف دحالن‬ ‫ه �ج��وم �اً الذع � �اً ع�ل��ى ال��رئ�ي����س حم �م��ود ع�ب��ا���س مطالبا يف لقاء مبا�شر‪ ،‬م�ساء االحد املا�ضي‪ ،‬على قناة «درمي ‪� »2‬أن‬ ‫بت�شكيل جلنة حتقيق لفح�ص �سالمة عبا�س العقلية‪ ،‬حار�ساً �شخ�صياً للرئي�س الراحل يا�سر عرفات كان متهماً‬

‫رئي�سياً بق�ضية اغتياله‪ ،‬وق��د اعتقل وخ�ضع للتحقيق‪،‬‬ ‫لكن الرئي�س عبا�س �أف ��رج عنه وق��ام بتهريبه للخارج‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن طبيباً فل�سطينياً كان يرتدد على عرفات قتل‬ ‫ب��رام اهلل‪ .‬وق ��ال‪« :‬لي�ست «�إ��س��رائ�ي��ل» م��ن قتلته‪،‬‬ ‫‪8‬‬ ‫ا�س�أل عبا�س من قتله!؟»‪.‬‬

‫"البلديات" تبدأ بتعيني‬ ‫عمال الوطن على‬ ‫شواغر ‪2014‬‬

‫ال يوجد مبادرة �أردنية للم�صاحلة بني «فتح» و»حما�س»‬

‫الرشق ينفي بحث «حماس» نقل مكاتبها إىل األردن‬

‫عمان‪ -‬برتا‬

‫حمزة حيمور‬ ‫نفى ع�ضو املكتب ال�سيا�سي حلركة املقاومة‬ ‫الإ�سالمية حما�س ع��زت الر�شق ما ورد على ل�سان‬ ‫امل�ست�شار ال�سيا�سي ال�سابق للحكومة الفل�سطينية‬ ‫�أحمد يو�سف ب��أن «حما�س» �ستبحث نقلها مكتبها‬ ‫ال�سيا�سي �إىل الأردن‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف الر�شق يف ت�صريحات خا�صة لـ«ال�سبيل»‬ ‫ب�أن ت�صريحات يو�سف ال �أ�سا�س لها من ال�صحة‪.‬‬ ‫ي�شار �أن رئي�س املكتب ال�سيا�سي حلما�س خالد‬ ‫م�شعل وعددا من �أع�ضاء مكتبها يقيمون بالعا�صمة‬

‫القطرية الدوحة‪.‬‬ ‫وك��ان يو�سف ق��ال يف ت�صريحات �صحفية‪� ،‬إن‬ ‫حما�س �ستبحث مو�ضوع نقل مكتبها ال�سيا�سي �إىل‬ ‫الأردن فى �أي زيارة مرتقبة مل�شعل �إىل اململكة‪ ،‬منوهاً‬ ‫�إىل حر�ص احل��رك��ة على ال�ت��واج��د ف��ى الأردن ولو‬ ‫ب�صيغة مكتب‪.‬‬ ‫ويف ذات ال�سياق علمت «ال�سبيل» م��ن م�صدر‬ ‫م�ط�ل��ع يف ح��رك��ة امل �ق��اوم��ة إ‬ ‫ال� �س�لام �ي��ة «ح�م��ا���س»‬ ‫ب�أنه ال يوجد مبادرة �أردنية للم�صاحلة بني «فتح»‬ ‫و»حما�س»‪.‬‬

‫من �أ�صل ‪� 270‬ألف الجئ‬

‫‪ 10‬آالف فلسطيني من سوريا ينزحون لألردن‬ ‫جناة �شناعة‬ ‫ذك��رت �آخ��ر ت�صريحات م�س�ؤويل وكالة غوث‬ ‫وت�شغيل الالجئني الفل�سطينيني «�أونروا» �أن نحو‬ ‫ع�شرة �آالف الجئ فل�سطيني من �سوريا نزحوا �إىل‬ ‫الأردن‪ ،‬من �أ�صل ‪ 270‬الف الجئ فل�سطيني هجروا‬ ‫يف الداخل ال�سوري‪ ،‬ن��زح �أك�ثر من ‪ 50‬ال��ف الجئ‬

‫منهم �إىل لبنان و�أكرث من ‪� 1.000‬إىل غزة‪.‬‬ ‫المم �ي��ة م�ن��ا��ش��دة عاجلة‬ ‫و�أط �ل �ق��ت ال��وك��ال��ة أ‬ ‫للدول املانحة لطلب �أك�ثر من ‪ 400‬مليون دوالر‬ ‫لتنفيذ «خطة اال�ستجابة يف �سوريا»‪.‬‬ ‫يذكر �أن احلكومة كانت رف�ضت �إبان الأحداث‬ ‫ال�سورية �إدخال الالجئني الفل�سطينيني لأرا�ضيها‪،‬‬ ‫و�أعلنت �أنهم �ضيوف «غري مرحب بهم»‪.‬‬

‫رصد ‪ 711‬حالة فشل كلوي جديدة يف األردن‬ ‫ي �ك �� �ش��ف ال �ت �ق��ري��ر ال �� �س �ن��وي اخل��ام ����س‬ ‫لوبائية الف�شل الكلوي يف الأردن‪ ،‬ال�صادر‬ ‫حديثا عن مديرية الأمرا�ض غري ال�سارية‬ ‫ب��وزارة ال�صحة‪ ،‬ت�سجيل ‪ 711‬حالة جديدة‬ ‫باملر�ض‪.‬‬ ‫و�أ� � �ش� ��ار ال �ت �ق��ري��ر ال � ��ذي �أع �ل �ن��ت وزارة‬ ‫ال�صحة عن تفا�صيله خالل احتفال نظمته‬ ‫االث�ن�ين مبنا�سبة ال�ي��وم العاملي للكلى‪� ،‬إىل‬ ‫وفاة ‪ 67‬مري�ضً ا بالف�شل الكلوي من جمموع‬ ‫احل ��االت اجل��دي��دة املكت�شفة ف�ي�م��ا البقية‪،‬‬ ‫وهي ‪ 644‬حالة لأحياء‪.‬‬ ‫وح� ��� �س ��ب �أرق � � � ��ام ر�� �س� �م� �ي ��ة‪ ،‬ب� �ل ��غ ال� �ع ��دد‬ ‫الج � �م ��ايل ل �ل �م��ر� �ض��ى الأردن � �ي �ي�ن ب��ال�ف���ش��ل‬ ‫إ‬ ‫الكلوي منذ ت�أ�سي�س ال�سجل الوطني ملر�ضى‬ ‫الف�شل الكلوي يف �أي��ار عام ‪ 2007‬نحو ‪4767‬‬ ‫مري�ضً ا‪ ،‬منهم ‪ 2712‬من ذكور بن�سبة ‪ 57‬يف‬ ‫املئة‪ ،‬و‪ 2055‬من الإناث بن�سبة ‪ 43‬يف املئة‪.‬‬ ‫و�أك� � ��د ال �ت �ق��ري��ر �أن م��ر� �ض��ى ال �� �س �ك��ري‬ ‫ال�� �س� �ب ��اب‬ ‫و� �ض �غ��ط ال� � ��دم م� ��ا ي � � ��زاالن م� ��ن أ‬ ‫الرئي�سية للإ�صابة بالف�شل الكلوي‪ ،‬بن�سبة‬ ‫‪ 30‬يف املئة لل�سكري و‪ 25.8‬يف املئة ل�ضغط‬ ‫الدم‪.‬‬

‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫ت�ل�ق��ى امل �ل��ك ع �ب��داهلل ال �ث��اين �أم ����س االث�ن�ين‬ ‫ات�صاال هاتفيا من الرئي�س الإ�سرائيلي‪� ،‬شمعون‬ ‫برييز‪ ،‬قدم للملك خالله اعتذاره‪ ،‬كرئي�س لـ«دولة‬ ‫�إ� �س��رائ �ي��ل»‪ ،‬ع��ن ح��ادث��ة ا�ست�شهاد ال�ق��ا��ض��ي رائ��د‬ ‫زعيرت‪ ،‬معربا عن ت�أثره البالغ و�أ�سفه ملا حدث‪،‬‬ ‫وم�ؤكدا التزام «�إ�سرائيل» بامل�ضي قدما بالتحقيق‬ ‫امل���ش�ترك يف احل ��ادث م��ع اجل��ان��ب الأردين‪ .‬وك��ان‬ ‫امللك قد تلقى ات�صاال مماثال من رئي�س بنيامني‬ ‫نتنياهو‪.‬‬ ‫ع �ل��ى ��ص�ع�ي��د م�ت���ص��ل‪ ،‬ق��ال��ت وك ��ال ��ة االن �ب��اء‬

‫كتب‪ :‬عاطف اجلوالين‬

‫دحالن يطالب بتشكيل لجنة لفحص سالمة عباس العقلية‬

‫�أحمد برقاوي‬

‫امللك يتلقى اعتذار ًا‬ ‫من برييز ونتنياهو‬ ‫االردن�ي��ة (ب�ترا) �إن اللجنة التي مت ت�شكليها من‬ ‫قبل جمل�س الوزراء للم�شاركة عن اجلانب االردين‬ ‫يف اع �م��ال جل �ن��ة ال�ت�ح�ق�ي��ق امل �� �ش�ترك��ة للتحقيق‬ ‫والتحقق ب�ظ��روف مقتل القا�ضي االردين رائ��د‬ ‫ع�لاء الدين زعيرت ير�أ�سها �أح��د �أع�ضاء النيابة‬ ‫ال�ع��ام��ة وت���ض��م يف ع�ضويتها م�ن��دوب��ا ع��ن وزارة‬ ‫اخلارجية و��ش��ؤون املغرتبني ومندوبا ع��ن وزارة‬ ‫الداخلية ومندوبني عن القوات امل�سلحة االردنية‪.‬‬ ‫و�أوع��ز رئي�س ال��وزراء عبداهلل الن�سور اىل اللجنة‬ ‫مببا�شرة عملها بال�سرعة املمكنة واع��داد تقرير‬ ‫تف�صيلي يف ذلك و�إعالمه بحيثيات عملها والنتائج‬ ‫التي تتو�صل لها‪.‬‬

‫إيشلر‪ :‬دول يف املنطقة تقف‬ ‫وراء ما يحدث يف تركيا‬

‫‪3‬‬

‫ب� � ��د�أت وزارة ال �� �ش ��ؤون‬ ‫ال�ب�ل��دي��ة بت�سيري �إج� ��راءات‬ ‫التعيني على �شواغر عمال‬ ‫ال��وط��ن يف ب �ل��دي��ات اململكة‬ ‫املختلة وللعام احلايل‪.‬‬ ‫وب � �ح � �� � �س� ��ب اج� � � � � ��راءات‬ ‫ال� � ��وزارة‪ ،‬ف �ق��د مت االن �ت �ه��اء‬ ‫م��ن امل���ص��ادق��ة ع�ل��ى ق��رارات‬ ‫جمموعة من عمال الوطن‬ ‫يف ب �ل��دي��ات خم�ت�ل�ف��ة وذل��ك‬ ‫وف �ق��ا ل�ل�ت�ع�ل�ي�م��ات ال�ت�ع�ي�ين‬ ‫ع � �ل� ��ى االج � � � � ��ور ال� �ي ��وم� �ي ��ة‬ ‫ال� ��� �ص ��ادرة مب�ق�ت���ض��ى ن�ظ��ام‬ ‫موظفي البلديات‪.‬‬ ‫وق � � ��ال م � �� � �س � ��ؤول� ��ون يف‬ ‫ال � � ��وزارة ان ال �ت �ع �ي�ين ع�ل��ى‬ ‫ال �ف �ئ��ات االخ� � ��رى (االوىل‬ ‫وال�ث��ان�ي��ة وال�ث��ال�ث��ة) م��ا زال‬ ‫م ��وق ��وف ��ا اىل ح �ي�ن اق � ��رار‬ ‫ا��س����س اخ�ت�ي��ار ه��ذه ال�ف�ئ��ات‬ ‫م ��ن ق �ب��ل دي � � ��وان اخل��دم��ة‬ ‫امل��دن �ي��ة وم ��ن ث��م تعميمها‬ ‫على البلديات‪.‬‬

‫ن�شطة ال�سرعة مثرية للغبار‪ ،‬خا�صة يف مناطق‬ ‫البادية‪ ,‬وفقا لدائرة االر�صاد اجلوية‬ ‫�أم��ا االرب �ع��اء فيكون الطق�س ب��اردا ن�سبيا يف‬ ‫املناطق اجلبلية‪ ،‬ولطيفا يف باقي مناطق اململكة‬ ‫مع ظهور الغيوم املختلفة‪ ،‬ويحتمل �سقوط زخات‬ ‫حم�ل�ي��ة وم�ت�ف��رق��ة م��ن امل �ط��ر خ��ا��ص��ة يف امل�ن��اط��ق‬ ‫اجلنوبية وخليج العقبة ‪-‬ب�إذن اهلل‪ -‬وتكون الرياح‬ ‫�شمالية غربية معتدلة ال�سرعة تن�شط �أحيانا‪.‬‬

‫م��ن جانبه‪ ،‬ق��ال وزي��ر ال�صحة ال��كتور‬ ‫ع �ل��ي ح �ي��ا� �ص��ات �إن ع� ��دد ح� ��االت الإ� �ص��اب��ة‬ ‫ال�سنوية مبر�ض الف�شل الكلوي يقدر بـ‪600‬‬ ‫الع ��داد‬ ‫ح��ال��ة ج��دي��دة‪ ،‬الف � ًت��ا �إىل �أن ه��ذه أ‬ ‫مر�شحة للزيادة بني �أف��راد املجتمع؛ نتيجة‬ ‫ت��واف��ر ع��وام��ل اخل �ط��ورة امل���س�ب�ب��ة للمر�ض‬ ‫مثل ال�سكري وال�سمنة وعوامل �أخرى منها‬ ‫التدخني‪ ،‬وقلة احلركة‪ ،‬والعادات الغذائية‬ ‫ال�سيئة‪.‬‬ ‫وي���ش��ارك الأردن دول ال�ع��امل االحتفال‬ ‫ب��ال �ي��وم ال �ع��امل��ي ل�ل�ك�ل��ى حت��ت ��ش�ع��ار "�ساعد‬ ‫يف التقليل م��ن ت ��أث�ير ع��وام��ل اخل �ط��ورة يف‬ ‫كليتك"‪ ،‬ال��ذي ي�صادف يف الأ�سبوع الثاين‬ ‫من �شهر �آذار من كل عام‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ار ح�ي��ا��ص��ات �إىل ا��س�ت�ح��داث وزارة‬ ‫ال�صحة برنامج زراع��ة الكلى يف م�ست�شفى‬ ‫الأم�ير حمزة‪ ،‬ال��ذي يتم فيه �إج��راء عملية‬ ‫نقل وزراع��ة كلية واح��دة �أ�سبوعيا‪ ،‬م�شريًا‬ ‫�إىل �إجن��از ‪ 62‬عملية نقل كلى وزراعتها من‬ ‫تاريخ البدء يف الربنامج حتى حينه‪.‬‬ ‫وذكر �أن الدرا�سات العاملية ت�شري �إىل �أن‬ ‫مر�ض ال�سكري م�س�ؤول ب�شكل مبا�شر عن‬ ‫نحو ‪ 40‬يف املئة من ح��االت الف�شل الكلوي‪،‬‬ ‫بينما ارتفاع �ضغط ال��دم م�س�ؤول عن‬ ‫‪5‬‬ ‫‪ 25‬يف املئة‪.‬‬

‫قال �أمر اهلل �إي�شلر نائب رئي�س الوزراء الرتكي �إن‬ ‫دوال عربية تقف وراء ما يحدث يف بالده من قالقل‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف خ�لال لقائه وف��دا �إعالميا �أردن�ي��ا يف �أنقرة‪:‬‬ ‫«هناك دول يف املنطقة تتهم تركيا ب�أنها ال�سبب وراء ما‬ ‫حدث ويحدث يف البلدان العربية‪ ،‬ولذلك �أرادوا �إف�شال‬ ‫تركيا‪ .‬نحن نعلم �أن هناك اً‬ ‫دول يف املنطقة تقف وراء ما‬ ‫يحدث يف تركيا»‪.‬‬ ‫اله ��داف التي طرحناها لعام ‪2023‬‬ ‫و�أو��ض��ح �أن « أ‬ ‫�أخافت قوى داخلية وخارجية ال تريد خريًا لرتكيا»‪.‬‬ ‫وح ��ول ال �ع�لاق��ات الأردن� �ي ��ة ال�ترك�ي��ة ق ��ال‪� :‬إن�ه��ا‬ ‫متميزة و�إن حكومة �أنقرة �ستم�ضي قدمًا لتطويرها‬ ‫يف ال�سنوات القادمة‪ .‬ون��وه ب��أن الأزم��ة احلالية �صراع‬ ‫بني �أن�صار تركيا القدمية وتركيا احلديثة والت�صويت‬ ‫�آخر ال�شهر �سيكون على م�ستقبل تركيا‪ ،‬م�شريا �إىل �أن‬ ‫ا�ستطالعات الر�أي تتوقع ح�صول «العدالة والتنمية»‬ ‫يف االنتخابات املقبلة على ‪ %45‬من الأ�صوات‪.‬‬ ‫وح��ول الأزم ��ة ال�سورية �أك��د ب ��أن ب�شار الأ��س��د ال‬ ‫ي�ستطيع اال�ستمرار يف احلكم‪ ،‬و�أن احلل يجب �أن يكون‬ ‫�سيا�س ًيا دميقراط ًيا‪.‬‬

‫الأهداف التي طرحناها لعام ‪� 2023‬أخافت‬ ‫قوى داخلية وخارجية ال تريد خ ً‬ ‫ريا لرتكيا‬ ‫عالقتنا مع الأردن متميزة و�سنم�ضي قدمً ا‬ ‫بتطويرها يف ال�سنوات القادمة‬ ‫ب�شار الأ�سد ال ي�ستطيع اال�ستمرار يف‬ ‫احلكم واحلل يجب �أن يكون �سيا�سيًا‬ ‫دميقراطيًا‬ ‫الأزمة احلالية �صراع بني �أن�صار تركيا‬ ‫القدمية وتركيا احلديثة‪ ،‬والت�صويت �آخر‬ ‫ال�شهر �سيكون على م�ستقبل تركيا‬ ‫ا�ستطالعات الر�أي تتوقع ح�صول «العدالة‬ ‫والتنمية» على ‪ %45‬من الأ�صوات‬

‫‪2‬‬

‫«التنمية» تضبط ‪ 1750‬دينارًا مع متسول يف العاصمة‬ ‫نبيل حمران‬ ‫�ضبطت ف��رق وزارة التنمية االجتماعية‬ ‫اً‬ ‫مت�سول يف العا�صمة بحوزته ‪1750‬‬ ‫يوم الأحد‬ ‫دينارًا‪ ،‬ح�سب الناطق الإعالمي للوزارة فواز‬ ‫ال��رط��روط‪ .‬وب�ين ال��رط��روط لـ«ال�سبيل» �أن‬

‫عبيدات رئيسا ملسرية‬ ‫القدس العاملية‬

‫حممد حمي�سن‬

‫اخ�ت��ارت اللجان الدولية‬ ‫مل�سرية القد�س العاملية نقيب‬ ‫املهند�سني الأردن �ي�ي�ن رئي�س‬ ‫احت � � ��اد امل� �ه� �ن ��د�� �س�ي�ن ال� �ع ��رب‬ ‫م‪.‬ع � �ب� ��داهلل ع �ب �ي��دات رئ�ي���س��ا‬ ‫ل �ل �م �� �س�ي�رة وم �ن �� �س �ق��ا ع��ام��ا‬ ‫ل �ف �ع��ال �ي��ات �ه��ا ع �ل��ى امل �� �س �ت��وى‬ ‫ال ��دويل يف ه��ذا ال �ع��ام‪ .‬وج��اء‬ ‫اختيار االردن �إدراك��ا لأهمية‬ ‫ال ��دور امل �ح��وري ال ��ذي يلعبه‬ ‫االردن ر�سميا و�شعبيا دفاعا‬ ‫عن القد�س واملقد�سات‪.‬‬ ‫وط��ال �ب��ت ك��اف��ة ال �ل �ج��ان‬ ‫والأط � ��ر ال���ش�ع�ب�ي��ة ال��وط�ن�ي��ة‬ ‫والإقليمية للبدء باال�ستعداد‬ ‫لفعاليات امل�سرية العاملية‪،‬‬

‫املت�سول امل�ضبوط ك��ان م��ن ب�ين ‪ 44‬مت�سوال‬ ‫ومت�سولة �ضبطتهم فرق وزارة التنمية الأحد‬ ‫يف ال�ع��ا��ص�م��ة ع �م��ان خ�ل�ال ح�م�ل��ة نظمتها‪،‬‬ ‫ب��ال�ت�ع��اون م��ع ق�سم الت�سول يف ق�ي��ادة �شرطة‬ ‫�إقليم العا�صمة‪.‬‬ ‫بينما ق ��ال ��ش��اه��د ع �ي��ان ل�ـ«ال���س�ب�ي��ل» � ّإن‬ ‫املت�سول �أكد وهو يبكي لفرق وزارة التنمية � ّأن‬

‫املبلغ امل�ضبوط مل يجمعه من الت�سول‪ ،‬بينما‬ ‫ردت عليه الفرق � ّأن ذل��ك �أم��ر من اخت�صا�ص‬ ‫الق�ضاء‪ .‬ويتيح قانون العقوبات النافذ للق�ضاء‬ ‫م�صادرة الأموال والأ�شياء امل�ضبوطة يف حوزة‬ ‫املت�سولني والأمر بت�سليمها �إىل وزارة التنمية‬ ‫االجتماعية‪ ،‬ل�صرفها على اجلهات وامل�ؤ�س�سات‬ ‫املعنية برعاية املت�سولني‪.‬‬

‫القرم تعلن استقاللها وأوكرانيا‬ ‫والغرب يهددان روسيا‬ ‫عوا�صم‪ -‬وكاالت‬ ‫�أع �ل��ن ب��رمل��ان ��ش�ب��ه ج��زي��رة ال �ق��رم �أم����س‬ ‫االثنني ا�ستقالل �شبه اجلزيرة عن �أوكرانيا‬ ‫وطلب �ضمها �إىل رو�سيا‪ ،‬م�ؤكدا ت�أميم جميع‬ ‫�أمالك الدولة الأوكرانية فيها‪ ،‬يف حني هدد‬ ‫االحت��اد الأوروب��ي وال��والي��ات املتحدة بفر�ض‬ ‫عقوبات على مو�سكو‪ .‬وي�أتي هذا الإعالن بعد‬ ‫يوم واحد من ا�ستفتاء جرى يف �شبه اجلزيرة‬ ‫الواقعة جنوب �أوكرانيا والذي �أيد امل�شاركون‬ ‫فيه ب�أغلبية �ساحقة االن�ضمام �إىل رو�سيا‪.‬‬ ‫الن �ت�رن� ��ت �إن‬ ‫وق � ��ال ب� �ي ��ان ن �� �ش��ر ع �ل��ى إ‬ ‫ال�برمل��ان «ت �ق��دم بطلب ل��رو��س�ي��ا االحت��ادي��ة‬ ‫لالعرتاف بجمهورية القرم ككيان جديد‬

‫يحمل و�ضع اجلمهورية»‪.‬‬ ‫وغ��داة الفوز ال�ساحق لأن�صار االن�ضمام‬ ‫�إىل رو�سيا بن�سبة �أكرث من ‪� ،%96‬صوت النواب‬ ‫ال � �ـ‪ 85‬ب��الإج �م��اع ع �ل��ى �إع�ل��ان ج ��اء ف �ي��ه «�أن‬ ‫جمهورية القرم تدعو الأمم املتحدة وجميع‬ ‫دول العامل �إىل االعرتاف بها دولة م�ستقلة»‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف الإعالن بح�سب وكالة ال�صحافة‬ ‫الفرن�سية �أن �شبه جزيرة القرم «تطلب من‬ ‫احتاد رو�سيا قبولها ك�أحد �أع�ضائه»‪.‬‬ ‫وت��و� �ض��ح ال��وث �ي �ق��ة �أي �� �ض��ا �أن ال �ق��وان�ين‬ ‫الأوك��ران �ي��ة مل ت�ع��د تطبق ع�ل��ى ال �ق��رم‪ ،‬و�أن‬ ‫�سلطات كييف مل تعد متار�س يف �شبه‬ ‫‪9‬‬ ‫اجلزيرة �أي �سلطة‪.‬‬

‫حملة للكتابة على األوراق النقدية «الحرية ألحمد الدقامسة»‬ ‫جناة �شناعة‬ ‫�أطلق معنيون حملة �شعبية‬ ‫ع �ل��ى م���س�ت��وى حم �ل��ي وع��رب��ي‬ ‫ودويل؛ ل�ل�م�ط��ال�ب��ة ب��احل��ري��ة‬ ‫ألح � �م� ��د ال ��دق ��ام� ��� �س ��ة‪ ،‬ع�ق��ب‬ ‫ا�ست�شهاد القا�ضي رائ��د زعيرت‬ ‫على معرب الكرامة‪� ،‬إثر �إطالق‬ ‫ال � �ن ��ار ع �ل �ي��ه م ��ن ق �ب��ل ج �ن��ود‬ ‫االحتالل الإ�سرائيلي‪.‬‬ ‫احل �م �ل��ة ال �ت��ي ت��رك��ز على‬ ‫كتابة ع�ب��ارة "احلرية لأحمد‬ ‫الدقام�سة" ع �ل ��ى الأوراق‬ ‫النقدية‪ ،‬تعد احلملة ال�شعبية‬ ‫ال� �ت ��ي ت �ط �ل��ق م �ب��ا� �ش��رة ع�ق��ب‬ ‫�إط �ل��اق ح�م�ل��ة ت �ط��ال��ب ب�ط��رد‬ ‫ال�سفري الإ�سرئيلي من الأردن‪.‬‬ ‫وتهدف احلملة �إىل �إي�صال‬ ‫ق �� �ض �ي��ة اجل� �ن ��دي ال��دق��ام �� �س��ة‬ ‫لأكرب �شريحة ممكنة من خالل‬ ‫تداول النقود حتمل العبارة؛ �إذ‬ ‫يعد تداول النقد و�سيلة �سريعة‬ ‫االنت�شار‪.‬‬


‫مـحـلـي‬

‫‪2‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫الثالثاء (‪� )18‬آذار (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2596‬‬

‫نائب �أردوغان يف حوار مع وفد �إعالمي �أردين‬

‫إيشلر‪ :‬دول يف املنطقة تقف وراء ما يحدث يف تركيا‬

‫كتب‪ :‬عاطف اجلوالين‬

‫را مل�ست�شاري رئي�س‬ ‫ع��م��ل ك��ب�ي ً‬ ‫ال�����وزراء ال�ترك��ي ل�����ش���ؤون ال�����ش��رق‬ ‫الأو���س��ط‪ ،‬قبل �أن يختاره �أردوغ��ان‬ ‫ؤخرا نائ ًبا له‪.‬‬ ‫م� ً‬ ‫ا�ستمعت ل��ه ل��ل��م��رة الأوىل يف‬ ‫ع���م���ان ق��ب��ل ث��ل�اث ����س���ن���وات‪ ،‬حني‬ ‫عر�ض التجربة الرتكية يف بعدها‬ ‫االقت�صادي‪ ،‬والتقيته بعد ذلك �أكرث‬ ‫من م��رة‪ ،‬لكن اللقاء ه��ذه امل��رة كان‬ ‫خمتلفا حيث عقد يف مبنى رئا�سة‬ ‫ال���وزراء الرتكية‪ ،‬وبرفقة �أع�ضاء‬ ‫الوفد الإع�لام��ي الأردين ال��ذي زار‬ ‫تركيا ب��دع��وة م��ن رئا�سة ال���وزراء‪،‬‬ ‫و���ض��م ال��زم�لاء‪ :‬فهد اخل��ي��ط��ان من‬ ‫�صحيفة ال��غ��د‪ ،‬وج��م��ال ع��ل��وي من‬ ‫�صحيفة الد�ستور‪ ،‬وفي�صل ملكاوي‬ ‫م��ن �صحيفة ال����ر�أي‪ ،‬ون�سرين �أب��و‬ ‫�صاحلة و�سمر غرايبة من التلفزيون‬ ‫الأردين‪.‬‬

‫الأهداف التي طرحناها لعام ‪� 2023‬أخافت قوى داخلية‬ ‫خريا لرتكيا‬ ‫وخارجية ال تريد‬ ‫ً‬ ‫قدما بتطويرها‬ ‫عالقتنا مع الأردن متميزة و�سنم�ضي‬ ‫ً‬ ‫يف ال�سنوات القادمة‬ ‫ب�شار الأ�سد ال ي�ستطيع اال�ستمرار يف احلكم واحلل يجب‬ ‫دميقراطيا‬ ‫�سيا�سيا‬ ‫�أن يكون‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫الأزم���ة احلالية �صراع بني �أن�صار تركيا القدمية وتركيا‬ ‫احلديثة والت�صويت �آخر ال�شهر �سيكون على م�ستقبل تركيا‬ ‫�إمراهلل �إي�شلر نائب رئي�س الوزراء الرتكي‬

‫امل�صالح والبعد الأخالقي‬ ‫«ا��س�ترات�ي�ج��ي‪ ،‬عميق وبعيد ال�ن�ظ��ر‪ ،‬ه ��ادئ‪ ،‬منفتح‪ ،‬ينظر �إىل‬ ‫الأمام ويف ّكر كثريا بامل�ستقبل»‪ ،‬بهذه الكلمات و�صفتُ �إمر اهلل �إي�شلر‬ ‫يف بداية مداخلتي‪ ،‬ابت�سم وقال‪« :‬عالقتنا مع الدول العربية‪ ،‬وخا�صة‬ ‫م��ع الأردن متميزة‪ ،‬و�سنم�ضي ق��د ًم��ا يف تطوير ه��ذه ال�ع�لاق��ات يف‬ ‫ال�سنوات القادمة»‪ .‬ي�ضيف‪« :‬ال توجد �أية م�شاكل بيننا وبني الأردن‬ ‫يف الع��لقات الثنائية‪ .‬نريد اخلري لنا وللجميع‪ ،‬وتركيا منفتحة على‬ ‫العامل كله»‪.‬‬ ‫قلت ل��ه‪« :‬رمب��ا م��ا مييز ال�سيا�سة الرتكية �أن�ه��ا جمعت م��ا بني‬ ‫امل�صالح والأخ �ل�اق‪ ،‬البعد امل�صلحة ال�براغ�م��ات��ي ق��ائ��م‪ ،‬لكن البعد‬ ‫الأخالقي ظل حا�ضرا‪� ،‬ألي�س كذلك؟»‪.‬‬ ‫ه ّز ر�أ�سه موافقا وق��ال‪« :‬العالقات الدولية تقوم على امل�صالح‪،‬‬ ‫ولكن عالقاتنا تقوم �إ�ضافة �إىل ذلك على �أ�سا�س �أخالقي و�إن�ساين‪،‬‬ ‫وخري دليل على ذلك �أننا ا�شرتطنا على �إ�سرائيل لإع��ادة العالقات‬ ‫معها �أن تعتذر ر�سميا َع� َّم��ا ح�صل م��ع �سفينة م��رم��رة‪ ،‬و�أن تدفع‬ ‫تعوي�ضات‪ ،‬كذلك ا�شرتطنا رف��ع احل�صار عن قطاع غ��زة‪ .‬ف ��إذا كان‬ ‫املطلبان الأول والثاين لهما عالقة برتكيا‪ ،‬فال �شك �أن املطلب الثالث‬ ‫�أخالقي‪ ،‬وال عالقة له بامل�صالح الرتكية»‪.‬‬ ‫فوز متوقع لـ»العدالة والتنمية»‬ ‫«االنتخابات نهاية ال�شهر احلايل انتخابات بلدية‪ ،‬لكنها نتيجة‬ ‫الأو�ضاع ال�سيا�سية الأخرية حتولت �إىل انتخابات عامة حول م�ستقبل‬ ‫تركيا»‪ ..‬يقول �إي�شلر مع ّل ًقا على �سخونة االنتخابات التي تع ّد ال�شغل‬ ‫ال�شاغل هذه الأيام يف تركيا‪.‬‬ ‫ا�ستطالعات ال��ر�أي تتوقع ح�صول حزب العدالة والتنمية على‬ ‫ن�سبة ال تقل عن ‪ 45‬باملائة من الأ� �ص��وات‪ ،‬وه��ذا �إذا حتقق �سي�شكل‬ ‫جناحا ها ًما للحزب الذي ح�صل يف االنتخابات البلدية املا�ضية على‬ ‫ً‬ ‫‪ 38.5‬باملائة من الأ��ص��وات‪ ،‬و�أي جت��اوز لهذه الن�سبة �سيظهر تزايد‬ ‫قوة احلزب‪ ،‬وي�ؤكد �أن املحاوالت املحمومة داخل ًيا وخارج ًيا لإف�شاله‬ ‫و�إ�ضعافه باءت بالف�شل‪.‬‬ ‫� �ص��ور امل��ر� �ش �ح�ين ل�لان �ت �خ��اب��ات ال �ب �ل��دي��ة ت � ّزي��ن �� �ش ��وارع �أن �ق��رة‬ ‫وا�سطنبول وبقية املدن الرتكية‪ ،‬واحلا�ضر الأبرز بني �صور اجلميع‬ ‫�صورة �أروغان‪.‬‬ ‫يف �أنقرة ثمة ع�شرات ال�صور جتمع بني �أرودغان ومر�شح العدالة‬ ‫والتنمية لرئا�سة بلدية العا�صمة‪ ،‬كذلك احلال يف املدن الأخرى؛ يف‬ ‫�إ�شارة وا�ضحة �إىل حجم الكاريزما والت�أييد ال�شعبي الذي يتمتع به‬ ‫�أردوغان‪ ،‬وي�ستفيد منه مر�شحو احلزب يف حمالتهم االنتخابية‪ .‬حتى‬ ‫نهاية ال�شهر‪ ،‬يلقي �أردوغ��ان خطابني يوم ًيا يف جوالته االنتخابية‬ ‫على املدن الرتكية‪.‬‬ ‫لكن م��اذا عن م�ستقبل �أردوغ��ان ال�سيا�سي حيث تحَ ُ ��ول اللوائح‬ ‫الداخلية حلزب العدالة والتنمية دون تر�شحه لدورة انتخابية رابعة؟‬ ‫ال�شباب وقطاعات وا�سعة يف احلزب ت�ضغط بقوة من �أجل تعديل‬ ‫ه��ذه امل��ادة‪ .‬يف لقائنا مع جمال الدين الها�شمي امل�ست�شار يف رئا�سة‬ ‫ال��وزراء عرب عن ت�أييده لهذه املطالبات‪ ،‬م��ؤك�دًا �أهمية ال��دور الذي‬ ‫ميكن �أن يلعبه �أردوغ ��ان يف موا�صلة م�شروع النهو�ض وال�ت�ق��دم يف‬ ‫تركيا‪ .‬لكن �إي�شلر له ر�أي مغاير‪�« .‬أردوغان لن يرت�شح ملرة رابعة‪ ،‬وهو‬ ‫حني يعد يفي بوعده‪ ،‬و�أتوقع �أن يرت�شح لرئا�سة تركيا» يقول �إي�شلر‪.‬‬ ‫يف حال �أ�ص ّر �أردوغان على رف�ض الرت�شح لرئا�سة احلكومة ملرة رابعة‪،‬‬ ‫ف�إن لدى احلزب العديد من ال�شخ�صيات التي ميكن �أن ترت�شح لرئا�سة‬ ‫ال��وزراء‪ ،‬فهناك وزي��ر اخلارجية �أحمد داود �أوغلو‪ ،‬وعلي باباجان وزير‬ ‫االقت�صاد ال�سابق نائب رئي�س ال��وزراء‪ ،‬لكن رئي�س تركيا احلايل عبداهلل‬ ‫غل يبدو الأوفر ً‬ ‫حظا خلالفة �أردوغان يف رئا�سة احلكومة الرتكية‪.‬‬

‫ هذا غري �صحيح‪ ،‬نحن نقف على م�سافة واح��دة من خمتلف‬‫الأح��زاب ال�سيا�سية يف املنطقة العربية‪ .‬و�أنا �شخ�ص ًيا ل�ست مع فكرة‬ ‫الأحزاب الأيديولوجية‪ ،‬هذه م�شكلة‪� .‬أي حزب يريد �أن ينجح ينبغي‬ ‫�أن يكون حز ًبا وطن ًيا براجم ًيا يخاطب اجلميع‪.‬‬ ‫• الدراما الرتكية‪ ،‬هل هي حماولة من احلكومة لن�شر‬ ‫الثقافة الرتكية يف املنطقة العربية؟‬ ‫ �أبدًا! احلكومة مل تتدخل يف الدراما الرتكية‪ .‬وقد تفاج�أون �إذا‬‫قلت لكم �إن الدراما الرتكية ناجحة عندكم يف العامل العربي‪� ،‬أكرث‬ ‫مما هي ناجحة هنا يف تركيا»‪.‬‬ ‫باحلديث ع��ن ال��درام��ا انتهى احل��وار م��ع �إم��ر اهلل �إي�شلر نائب‬ ‫رئي�س الوزراء الرتكي الذي �شارك فيه الزمالء الإعالميون �أع�ضاء‬ ‫الوفد‪.‬‬

‫ملكيته �إىل الدولة‪ .‬كذلك �أعلنا �إقامة قناة لربط البحر الأ�سود ببحر‬ ‫مرمرة بكلفة ع�شرة مليارات دوالر‪ ،‬وب��د�أن��ا بناء ج�سر على م�ضيق‬ ‫البو�سفور‪ ،‬وكذلك �إقامة نفق يف البحر»‪.‬‬ ‫«هل هناك �شخ�ص وطني يرف�ض هذه امل�شاريع الكبرية؟!» ت�ساءل‬ ‫�إي�شلر‪ ،‬م�ضي ًفا‪« :‬هم ال يريدون �أن تتطور تركيا‪ ،‬و�أن يكون لها دور‬ ‫فاعل و�إيجابي ورائد يف املنطقة»‪.‬‬ ‫اخل�سائر التي ترتبت على �أحداث ميدان تق�سيم و�صلت �إىل نحو‬ ‫‪ 70‬مليار دوالر ‪-‬وف��ق بع�ض التقديرات‪ .-‬وي�شخّ �ص �إي�شلر الأزم��ة‬ ‫احلالية التي ت�شهدها تركيا ب�أنها �صراع بني �أن�صار تركيا القدمية‬ ‫وتركيا احلديثة‪ ،‬والت�صويت يف االنتخابات �آخر ال�شهر احلايل �سيكون‬ ‫–بر�أيه‪ -‬على توجه تركيا نحو امل�ستقبل‪.‬‬ ‫«اجلغرافيا الرتكية �صعبة‪ ،‬وكلما ظهر زعيم تركي قوي حتركت‬ ‫�ضده امل�ؤامرات‪ ،‬هذا ما ح�صل مع ال�سلطان عبد احلميد الذي �أ�سقطه‬ ‫أوزال‪،‬‬ ‫حزب االحتاد والرتقي‪ ،‬وح�صل مع عدنان مندري�س وتورغوت �‬ ‫الها�شمي‪ :‬حتوالت مهمة ت�شهدها املنطقة‬ ‫ويحاولون تكرار ذلك مع �أردوغان»‪.‬‬ ‫ي�ضيف �إي�شلر‪« :‬قبل �أردوغان‬ ‫كانت‬ ‫رجال‬ ‫بيد‬ ‫ألعوبة‬ ‫�‬ ‫احلكومات‬ ‫يف اليوم الأول من زي��ارة الوفد‪� ،‬أق��ام ال�سفري الأردين يف تركيا‬ ‫ا�ستقبله‬ ‫يف‬ ‫أعمال‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫أحد‬ ‫�‬ ‫الأعمال‪ ،‬وم�سعود يلماظ حني زار‬ ‫بيته‬ ‫رجال‬ ‫�أجمد الع�ضايلة م�أدبة ع�شاء ح�ضرها �أع�ضاء الوفد الإعالمي ووفود‬ ‫ا‬ ‫أكرب‬ ‫�‬ ‫آن‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫مبالب�س النوم‪ ،‬وهذا ازدراء‬ ‫أعمال‬ ‫ل‬ ‫رجال‬ ‫الوزراء!‬ ‫لرئي�س‬ ‫�أردنية �أخ��رى‪ ،‬تزامن وجودها يف �أنقرة‪ ،‬و�أ�صر على زي��ارة الوفد يف‬ ‫لاً‬ ‫ي‬ ‫طو‬ ‫وينتظرون‬ ‫الوزراء‬ ‫يطلبون موعدًا مع رئي�س‬ ‫مقابلته»‪.‬‬ ‫قبل‬ ‫الفندق قبل مغادرته �أنقرة �إىل ا�سطنبول‪ .‬جمال الدين الها�شمي‬ ‫م�ست�شار رئي�س الوزراء الرتكي ومن�سق الدبلوما�سية العامة لرئا�سة‬ ‫العالقات الرتكية العربية‬ ‫الوزراء كان جنم م�أدبة ع�شاء ال�سفري‪.‬‬ ‫الها�شمي �أو�ضح �أن متو�سط �أعمار امل�ست�شارين يف رئا�سة الوزراء‬ ‫«مل نتدخل يف ال���ش��ؤون العربية‪ ،‬والتجربة الرتكية �أ�صبحت الرتكية يف ح��دود ‪ 35‬ع��ا ًم��ا‪ ،‬م � ؤ�ك �دًا اهتمام حكومة �أردوغ ��ان ب��دور‬ ‫م�صدر �إل�ه��ام يف العامل العربي‪ ،‬لكن يبدو �أن املت�ضررين من ذلك حقيقي وفاعل لل�شباب وللمر�أة يف اجلهاز الإداري وال�سيا�سي للدولة‪،‬‬ ‫�أرادوا �إف�شال التجربة الرتكية من خالل �أحداث ميدان تق�سيم»‪.‬‬ ‫ويف االنتخابات العامة املا�ضية كان للعن�صر الن�سائي ح�ضور مميز‬ ‫ي�ضيف �إي�شلر‪« :‬هناك دول يف املنطقة تتهم تركيا ب�أنها ال�سبب على قوائم «العدالة والتنمية»‪.‬‬ ‫وراء ما حدث ويحدث يف البلدان العربية‪ ،‬ولذلك �أرادوا �إف�شال تركيا‪.‬‬ ‫الها�شمي �أ��ش��ار �إىل �أن ا�ستطالعًا �أُج ��ري داخ��ل �صفوف حزب‬ ‫نحن نعلم �أن هناك اً‬ ‫دول يف املنطقة تقف وراء ما يحدث يف تركيا»‪.‬‬ ‫العدالة والتنمية‪� ،‬أظهر �أن الأغلبية ال�ساحقة ت�ؤيد �إجراء تعديل على‬ ‫• ولكن ماذا عن م�صر‪� ،‬أمل تتدخل تركيا يف ال�ش�ؤون امل�صرية؟ النظام الداخلي للحزب؛ بحيث ي�سمح لأردوغان بالرت�شح ملرة رابعة‬ ‫ يجيب �إي���ش�ل��ر‪« :‬ل��و ك��ان االن �ق�لاب يف م�صر ع�ل��ى �أي رئي�س لرئا�سة احلكومة الرتكية‪.‬‬‫منتخب‪ ،‬كنا �سنتبنى نف�س املوقف الراف�ض االن�ق�لاب‪ ،‬نحن لدينا‬ ‫الها�شمي يرى �أن «تركيا ما تزال تخو�ض م�سرية التغيري‪ ،‬وتواجه‬ ‫جتربة قا�سية مع االنقالبات الع�سكرية‪ ،‬ولو كان االنقالب على �أحمد حتديات مهمة‪ ،‬وال ب� ّد لها من قائد �سيا�سي ق��وي ك ��أردوغ��ان»‪ .‬من‬ ‫�شفيق كنا �سنتخذ نف�س املوقف»‪.‬‬ ‫وجهة نظره‪ ،‬ف�إن �أبرز التحديات التي تتعامل معها تركيا يف املرحلة‬ ‫• لكن موقفكم �إزاء �سوريا �أثار الكثري من اللغط‪.‬‬ ‫الراهنة‪ :‬تعديل الد�ستور‪ ،‬والتوازنات اجلديدة يف املنطقة‪ ،‬والو�ضع‬ ‫ «عند ب��داي��ة الأزم ��ة يف �سوريا جل�سنا م��ع الأ� �س��د‪ ،‬وقدمنا له يف �سوريا وم�صر و�شبه جزيرة القرم‪� ،‬إ�ضافة �إىل الق�ضية الكردية‪.‬‬‫الن�صائح للخروج من الأزمة‪ ،‬وطلبنا منه القيام ب�إ�صالحات‪ ،‬لكنه مل‬ ‫ريا‪ ،‬وهناك حت��والت مهمة يف منطقة‬ ‫ريا كب ً‬ ‫«العامل ي�شهد تغي ً‬ ‫ي�ستمع لن�صائحنا‪ ،‬فكان ال ب� ّد من اتخاذ موقف‪ ،‬وه��و الوقوف �إىل ال�شرق الأو�سط»‪.‬‬ ‫جانب ال�شعب املظلوم وامل�ضطهد الذي يق�صف بالطائرات»‪.‬‬ ‫ي�ضيف الها�شمي‪« :‬عندما ي�أتي تيار التغيري‪ ،‬تكون هناك ثالثة‬ ‫يتابع‪�« :‬ضمرينا م��رت��اح‪ ،‬فقد بذلنا ما يف و�سعنا جت��اه �سوريا‪ ،‬خيارات يف التعامل معه‪ ،‬معار�ضة التغيري �أو االجنراف مع التيار �أو‬ ‫ووزير اخلارجية �أحمد داود �أوغلو بذل ق�صارى جهده للو�صول �إىل �إدارة التغيري‪ ،‬وتركيا اختارت اخليار الثالث»‪.‬‬ ‫ح ّل»‪.‬‬ ‫«عالقاتنا �سيئة مع الأ�سد ولي�س مع �سوريا‪ ،‬هناك ‪� 700‬ألف �سوري‬ ‫• ولكن ماذا عن امل�ستقبل؟‬ ‫م�ست�ضافون يف تركيا‪ .‬عالقاتنا �سيئة � ً‬ ‫أي�ضا يف م�صر مع االنقالبيني‬ ‫ «ب�شار الأ�سد ال ي�ستطيع اال�ستمرار يف احلكم‪ ،‬واحلل يجب �أن لكنها جيدة مع كل الآخرين»‪.‬‬‫يكون �سيا�س ًيا دميقراط ًيا‪ ،‬وللأ�سف رو�سيا تدعم النظام ال�سوري بال‬ ‫ي�ضيف الها�شمي‪« :‬تركيا ق��وة �صاعدة يف الإقليم ال جت��ري �أي‬ ‫قيد وال �شرط»‪.‬‬ ‫م�س�ألة مبعزل عنها‪ .‬وهي م�ستمرة يف االنفتاح على منطقة ال�شرق‬ ‫الأو� �س��ط وعلى �إفريقيا‪ ،‬و�سيا�ستها ن�شطة جت��اه ال�شرق الأق�صى‪،‬‬ ‫• ولكن ما �صيغة احلل ال�سيا�سي؟‬ ‫ «نحن مل نكن يف يوم من ��لأيام مع احلل الع�سكري‪ .‬ال ب ّد من وم�سرية املفاو�ضات مع االحتاد الأوروبي �شهدت دفعة قوية»‪.‬‬‫«مرحلة التغيري يف املنطقة �أك�بر مما نت�صور‪ ،‬نحاول �س ّد فراع‬ ‫مرحلة انتقالية يف �سوريا‪ ،‬ونحن �سنقدم كل �أ�شكال الدعم لأي حل‬ ‫عمره مائة عام‪ ،‬وهذا �سيحتاج وق ًتا»‪.‬‬ ‫�سيا�سي»‪.‬‬ ‫وردًا على ��س��ؤال ح��ول موقف تركيا من الو�ضع يف م�صر يقول‬ ‫• وماذا عن العالقة مع �إيران؟‬ ‫الها�شمي‪« :‬بعيدًا عن االتفاق �أو االختالف على �أداء حممد مر�سي‪،‬‬ ‫ «عالقاتنا مع �إيران مل تنقطع رغم االختالفات يف الر�أي»‪.‬‬‫• البع�ض يتهمكم ب�أنكم تنحازون ل�صالح الإخوان امل�سلمني ف� ��إن ع��ام ‪� 2013‬شهد ان �ق�لا ًب��ا ع�ل��ى ال��دمي�ق��راط�ي��ة‪ ،‬ومت ق�ت��ل �آالف‬ ‫الأ��ش�خ��ا���ص‪ ،‬وه��ذا مل ي� ؤ�ث��ر يف م�ستقبل م�صر ف�ق��ط‪ ،‬ب��ل م�ستقبل‬ ‫والأحزاب الإ�سالمية‪.‬‬

‫الت�آمر على �أردوغان وعلى العدالة والتنمية‬ ‫ولكن ملاذا الت�آمر؟ يجيب �إي�شلر‪« :‬العدالة والتنمية هو احلزب‬ ‫ال�سيا�سي الوحيد يف الدميقراطية الرتكية الذي كانت ن�سبة �أ�صواته‬ ‫كحزب فائز تزيد يف كل انتخابات ج��دي��دة‪ ،‬وه��ذا دف��ع �إىل تدخالت‬ ‫داخلية وخارجية �ضد احل��زب‪ ،‬وخا�صة بعد �أن ح�صل على ن�سبة ‪50‬‬ ‫باملائة يف االنتخابات عام ‪ ،2011‬وبد�أ الأمر بت�شويه �صورة �أرودغان يف‬ ‫الداخل واخلارج»‪.‬‬ ‫ح�ي�ن ت ��وىل ال �ع��دال��ة وال�ت�ن�م�ي��ة احل �ك��م ك��ان��ت م��دي��ون�ي��ة تركيا‬ ‫اخلارجية ‪ 23‬مليا ًرا ون�صف املليار دوالر‪ ،‬ويف ‪ 14‬ح��زي��ران (مايو)‬ ‫متكنت تركيا لأول م��رة منذ ‪ 50‬عا ًما من ت�صفري ديونها ل�صندوق‬ ‫النقد الدويل‪.‬‬ ‫احتياطي البنك املركزي من العمالت ال�صعبة ك��ان ‪ 230‬مليار‬ ‫دوالر قبل ع�شر �سنوات‪ ،‬واليوم �أ�صبح ‪ 820‬مليار دوالر‪ .‬لكن ق�صة‬ ‫النجاح هذه يبدو �أنها �أغاظت بع�ض احلا�سدين واملت�ضررين‪.‬‬ ‫«الأه� � ��داف ال �ت��ي ط��رح�ن��اه��ا ل �ع��ام ‪� 2023‬أخ��اف��ت ق ��وى داخ�ل�ي��ة‬ ‫ريا لرتكيا‪ ،‬خا�صة �أن هذه الأه��داف تقوم على‬ ‫وخارجية ال تريد خ ً‬ ‫�أ�سا�س م�ضاعفة قوة تركيا ثالث مرات»‪.‬‬ ‫ي�ضيف �إي�شلر‪« :‬بعد �إنهاء املديونية طرحنا عطا ًء لإن�شاء واحد‬ ‫من �أك�بر املطارات يف العامل‪ ،‬وبحيث ال تدفع الدولة ملي ًما واح�دًا‪،‬‬ ‫حيث تقوم ال�شركة ببنائه‪ ،‬مقابل ا�ستثماره ملدة ‪ 20‬عا ًما‪ ،‬ثم ت�ؤول‬

‫�إي�شلر نائب رئي�س الوزراء الرتكي خالل احلوار مع الوفد الإعالمي الأردين‬

‫املنطقة بات حمل نقا�ش»‪.‬‬ ‫يتابع الها�شمي‪« :‬ح�ت��ى ل��و ف��از �شفيق يف االن�ت�خ��اب��ات‪ ،‬وح�صل‬ ‫انقالب عليه كنا �سنعار�ض ذلك‪ ،‬والقول �إن تركيا تدعم الإخوان غري‬ ‫�صحيح‪ ،‬نحن منفتحون يف عالقاتنا ال�سيا�سية على خمتلف الأطياف‪،‬‬ ‫وع�ن��دم��ا ق��دم��ت ت��رك�ي��ا وع� �دًا مل�صر ب�ت�ق��دمي م�ل�ي��اري دوالر مل يكن‬ ‫الإخ��وان ف��ازوا يف االنتخابات‪ .‬نحن م�ستعدون لتعزيز العالقات مع‬ ‫�أي جهة منتخبة �أ ًيا كانت هُ ويتها‪ ،‬وقد و�ضعنا ثالثة �شروط لتطبيع‬ ‫ال�ع�لاق��ات م��ع م�صر‪� :‬إط�ل�اق ��س��راح ال�سيا�سيني امل��دن�ي�ين‪ ،‬وتنظيم‬ ‫انتخابات نزيهة‪ ،‬واحرتام نتائج هذه االنتخابات»‪.‬‬ ‫اخلالف مع جماعة غولن‬ ‫ل�ك��ن م ��اذا ع��ن الأزم� ��ة ال�سيا�سية ال �ت��ي واج�ه�ه��ا ح ��زب ال�ع��دال��ة‬ ‫والتنمية‪ ،‬وبخا�صة اخلالف احلاد مع جماعة فتح اهلل غولن احلليف‬ ‫ال�سابق للحزب‪ ،‬وهل �ستتجه حكومة �أردوغان للت�ضييق على احلريات؟‬ ‫جماعة غولن لهم ح�ضور ق��وي يف جم��ال االقت�صاد والإع�ل�ام‪،‬‬ ‫ووفق بع�ض التقديرات ف�إن قوتهم املالية ت�صل �إىل مائة مليار دوالر‪،‬‬ ‫ريا على واحد باملائة‪ .‬وبح�سب الها�شمي‪،‬‬ ‫رغم �أن �شعبيتهم ال تزيد كث ً‬ ‫هم «تغلغلوا يف جهاز الأم��ن وجهاز الق�ضاء طيلة ال�سنوات املا�ضية‪،‬‬ ‫وحاولوا م�ؤخ ًرا التغلغل يف جهاز اال�ستخبارات»‪.‬‬ ‫ي�ضيف الها�شمي �أن التوتر يف العالقة ب�ين حكومة �أردوغ ��ان‬ ‫وجماعة غولن بد�أ قبل ثالث �سنوات‪ ،‬لكنه تفجر قبل �شهور حني قرر‬ ‫ق�ضاة تابعون لغولن ا�ستدعاء رئي�س جهاز اال�ستخبارات للتحقيق‪،‬‬ ‫و�ضغطوا من �أجل فتح املجال �أمامهم للتغلغل يف جهاز اال�ستخبارات‪.‬‬ ‫يا�سني �أق �ط��اي ن��ائ��ب رئي�س احل��زب وم���س��ؤول جلنة العالقات‬ ‫اخلارجية‪ ،‬قال خالل لقائه الوفد الإعالمي الأردين يف مقر حزب‬ ‫العدالة والتنمية يف �أنقرة‪« :‬بد�أنا ن�شعر بالقلق من جماعة غولن‬ ‫منذ حادثة �سفينة مرمرة‪ ،‬حني انتقد غولن احلكومة الرتكية وقال‪:‬‬ ‫ملاذا مل ت�ست�أذنوا �إ�سرائيل قبل �إر�سال ال�سفينة‪ ،‬والإعالميون امل�ؤيدون‬ ‫لغولن تبنوا موقفه‪ ،‬خال ًفا لر�أي ال�شعب الرتكي»‪.‬‬ ‫ي�ضيف �أق �ط��اي‪« :‬ع�ن��د ب��داي��ة الأزم ��ة �شعرنا بالقلق‪ ،‬لكننا يف‬ ‫لقاءاتنا ال�شعبية‪ ،‬وجدنا تعاط ًفا �شعب ًيا وا�س ًعا‪ ،‬وقناعة ب�أن ما جرى‬ ‫حماولة لالنقالب حتت ذريعة حماربة الف�ساد»‪.‬‬ ‫يتابع �أق�ط��اي‪�« :‬إ�سرائيل تعمل على �إحل��اق ال�ضرر باحلكومة‬ ‫وبال�شعب الرتكي‪ ،‬وتدعم حزب العمال الكرد�ستاين»‪.‬‬ ‫وبخ�صو�ص ما يثريه البع�ض من خماوف حول م�ستقبل احلريات‬ ‫الإعالمية‪ ،‬ي�ؤكد جمال الدين الها�شمي‪�« :‬سنواجه التحديات مبزيد من‬ ‫الدميقراطية وال�شفافية‪ ،‬تركيا ال تتجه نحو الدكتاتورية‪ ،‬ولن تقمع‬ ‫احلريات»‪.‬‬ ‫لكن الها�شمي ي�شري �إىل �أن �أردوغان م�ستهدف �شخ�ص ًيا من قبل‬ ‫جهات حملية وخارجية‪ ،‬وهناك حماوالت لت�شويه �صورته �إعالم ًيا‪.‬‬ ‫«الذين يف�شلون يف �صناديق االقرتاع يلج�ؤون �إىل �أ�ساليب �أخرى»‬ ‫يقول الها�شمي‪ ،‬وعند احلديث عن الأط��راف اخلارجية التي تت�آمر‬ ‫على �أردوغ� ��ان‪ ،‬وع�ل��ى ح��زب ال�ع��دال��ة والتنمية‪ ،‬يحبذ ع��دم الإ��ش��ارة‬ ‫باال�سم �إىل دول بعينها‪ ،‬لكن من الوا�ضح �أن «�إ�سرائيل» لي�ست را�ضية‬ ‫يف ال�سنوات الأخ�ي�رة عن توجهات حكومة �أردوغ ��ان‪ ،‬وبع�ض ال��دول‬ ‫العربية تتهمه بامل�س�ؤولية عما جرى يف املنطقة من ثورات �شعبية‪.‬‬ ‫منوذجا للتغيري للآخرين»‪.‬‬ ‫«�أردوغ��ان قال �إن تركيا لن ت�صدر‬ ‫ً‬ ‫ي�ضيف الها�شمي‪�« :‬أردوغ��ان �أكد �أنه �إذا كان هناك تغيري �سيجري يف‬ ‫العامل العربي‪ ،‬فينبغي �أن يتم من الداخل‪ ،‬وب�شكل متدرج»‪.‬‬ ‫ح�ضور ن�سوي و�شبابي هام‬ ‫ت�أ�س�س حزب العدالة والتنمية عام ‪ ،2001‬وخا�ض �أول انتخابات عام‬ ‫‪ ،2002‬ومنذ ذلك الوقت خا�ض بنجاح خم�سة ا�ستحقاقات انتخابية �أخرى؛‬ ‫ثالثة منها انتخابات �سيا�سية عامة‪ ،‬واثنتني انتخابات بلدية‪ .‬فوز احلزب‬ ‫باالنتخابات �أدى �إىل حالة ا�ستقرار مل ت�شهدها تركيا منذ عدة عقود‪.‬‬ ‫ع��دد �أع�ضاء احل��زب يزيد على ت�سعة ماليني ع�ضو‪ ،‬وت�شكل الن�ساء‬ ‫ن�صف العدد‪ ،‬وت�صل ن�سبة متثيلهن يف الهيئات القيادية نحو ‪ 30‬باملائة‪ ،‬كما‬ ‫�أن ‪ 30‬باملائة من املر�شحني لالنتخابات البلدية هن من الن�ساء‪ ،‬ومن بني‬ ‫‪� 79‬سيدة ي�شغلن ع�ضوية الربملان الرتكي‪ ،‬ف�إن ‪ 46‬منهن من حزب العدالة‬ ‫والتنمية‪ ،‬وهو �أول حزب ير�شح امر�أة لتويل رئا�سة بلدية كربى‪.‬‬ ‫يف م�ؤ�شر على اهتمام احلزب بال�شباب‪� ،‬ضغط �أردوغان من �أجل �أن يكون‬ ‫ّ‬ ‫الرت�شح لع�ضوية الربملان ‪ 18‬عامًا‪ ،‬لكن الأح��زاب الأخ��رى رف�ضت ذلك‪،‬‬ ‫�سن‬ ‫ومت يف عام ‪ 2007‬تعديل الد�ستور‪ ،‬وخف�ض �سن الرت�شح من ‪� 30‬إىل ‪ 25‬عامًا‪.‬‬ ‫«نحن نع ّرف �أنف�سنا كحزب دميقراطي حمافظ‪ ،‬نلتزم بكل قيمة من‬ ‫قيمنا التي تعود للما�ضي‪ ،‬لكننا ل�سنا حز ًبا جامدًا متحج ًرا‪ ،‬والإ�سالم ال‬ ‫يقول لنا راوح��وا مكانكم» تقول �سما كرجي م�ست�شارة الرئي�س الرتكي‬ ‫وع�ضو اللجنة التنفيذية وع�ضو امل�ؤ�س�سة املركزية ل�صنع القرار‪ ،‬وت�ضيف‪:‬‬ ‫«م��ن �أه��م امل�شاكل ال�ت��ي واجهناها يف تركيا‪ ،‬النظرة ال�شكلية للحداثة‪،‬‬ ‫واختزالها يف احل �ج��اب»‪ .‬وك��ان��ت احل�ك��وم��ات العلمانية قبل و��ص��ول حزب‬ ‫العدالة والتنمية خا�ضت حر ًبا �شر�سة �ضد احلجاب‪.‬‬ ‫جولة الوفد الإعالمي الأردين ‪-‬خالل �أيامها اخلم�سة‪� -‬شملت لقاءات‬ ‫مع م�س�ؤولني �أتراك وزيارات لثالثة مراكز درا�سات ا�سرتاتيجية‪ ،‬كما زار‬ ‫الوفد مقر حزب العدالة والتنمية‪ ،‬ومقر وكالة �أنباء الأنا�ضول يف �أنقرة‪،‬‬ ‫ومقر الف�ضائية الرتكية الر�سمية (‪ ،)TRT‬ورئا�سة �إدارة حاالت الطوارئ‬ ‫والكوارث (‪ ،)AFAD‬والوكالة الرتكية للتعاون والتن�سيق (‪.)TIKA‬‬


‫�ش�ؤون حملية‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫با�سم �سكجها‬ ‫بسرعة‬

‫الثالثاء (‪� )18‬آذار (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2596‬‬

‫«العمل اإلسالمي»‪ :‬ال يجوز أن تتعامل الحكومة‬ ‫بهذا القدر من السلبية مع قضية زعيرت‬ ‫ال�سبيل‪ -‬مو�سى كراعني‬

‫من يحمي املواطن‬ ‫األردني؟‬ ‫ي�شرتي ��ش��اب "�شبكة" �أملا�سية لعرو�سه ب�سبعة �آالف‬ ‫دينار‪ ،‬ومي ّر ب�ضائقة مالية بعد �أ�شهر قليلة‪ ،‬فيذهب لبيعها‬ ‫ليكت�شف �أنّ البائع نف�سه لن ي�شرتيها ب�أكرث من �ألفي دينار‪،‬‬ ‫وي�شرتي �شاب �آخر �سيارة "هايربد" مقتدياً بتوجهات رئي�س‬ ‫احلكومة‪ ،‬و�سرعان ما تتو ّقف ال�سيارة عن العمل‪ ،‬وي�س ّلم اهلل‬ ‫من حادث مميت‪ ،‬وحني يذهب للبائع يدخل يف م�ساجالت‪،‬‬ ‫ويف �آخر الأمر يجد �أنّ عليه �أن يدفع ثالثة �آالف وخم�سمائة‬ ‫دينار ثمناً لقطعة‪.‬‬ ‫وتتك ّرر تلك احلكايات‪ ،‬يومياً‪ ،‬من ف�ستان يبيعه حم ّل‬ ‫ب�سبعني دي�ن��اراً‪ ،‬و�آخ��ر بع�شرة‪ ،‬وطبيب يتقا�ضى أ�ل��ف دينار‬ ‫على �سحب م��رارة مري�ض‪ ،‬و آ�خ��ر ير�ضى بخم�سمائة و أ�ق��ل‪،‬‬ ‫وتن�سحب ت�ل��ك ال �ف��روق��ات ال�ه��ائ�ل��ة ع�ل��ى ك � ّل � �ش��يء‪ ،‬ليبدو‬ ‫املواطن الأردين خمترباً دائماً ّ‬ ‫للغ�ش‪ ،‬والتدلي�س‪ ،‬والكذب‪.‬‬ ‫أنّ‬ ‫ولي�س هناك ما يدعو �إىل اليقني ب �� فواتري �شركات‬ ‫االت���ص��االت دقيقة‪ ،‬و�أ ّن�ن��ا ندفع مبالغ مقابل مياه كهرباء‬ ‫تعك���س حقيقة ا�ستهالكنا‪ ،‬بل ك� ّل �شيء ي�ؤ�شر �إىل العك�س‪،‬‬ ‫و�أكرث من ذلك جولة مت� ّأملة يف الأ�سواق ُتثبت لنا �أنّ كثرياً‬ ‫من املعلبات منتهية ال�صالحية‪.‬‬ ‫ون�س�أل‪ :‬من يحمي مواطننا الأردين؟ و�س�ؤالنا ال يتع ّلق‬ ‫ب� أ�م�ن��ه اجل���س��دي �أم ��ام ال�ع��دو ا إل��س��رائ�ي�ل��ي ب��اع�ت�ب��اره ��س��ؤا ًال‬ ‫"معقّداً" كما ح�صل لرائد زعيرت‪ ،‬بل بحياته اليومية التي‬ ‫باتت البالد فيها م�سرحاً كبرياً جلرمية وا�ضحة وم�سكوت‬ ‫عنها‪ ،‬و�أين هو قانون حماية امل�ستهلك‪ ،‬واجلمعيات الأهلية‪،‬‬ ‫وامل�ؤ�س�سات الرقابية احلكومية؟ ورحمك اهلل يا دكتور عبد‬ ‫الرحيم ملح�س‪ ،‬فقد �ضاع �صوتك يف الرب ّية!‬

‫قرض ياباني لألردن بقيمة ‪118‬‬ ‫مليون دوالر‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫وقعت وزارة التخطيط والتعاون الدويل االثنني اتفاقية قر�ض‬ ‫م��ع ال��وك��ال��ة اليابانية للتعاون ال��دويل (ج��اي�ك��ا)‪ ،‬ت�ق��دم احلكومة‬ ‫اليابانية مبوجبها لالردن قر�ضا مي�سرا بقيمة ‪ 12‬مليار ين ياباين‬ ‫(‪ 118.4‬مليون دوالر)؛ بهدف تعزيز الو�ضع املايل ودعم �سيا�سات‬ ‫التنمية يف الأردن‪.‬‬ ‫ووقع على املذكرات نيابة عن احلكومة الأردنية وزير التخطيط‬ ‫والتعاون ال��دويل الدكتور ابراهيم �سيف‪ ،‬وعن احلكومة اليابانية‬ ‫القائم بالأعمال لدى ال�سفارة اليابانية ما�سا يوكي ماجو�شي‪ ،‬يف‬ ‫حني وقع اتفاقية القر�ض املمثل املقيم للوكالة اليابانية للتعاون‬ ‫الدويل (جايكا) ال�سيد تو�شيكو تاناكا‪.‬‬ ‫وقال وزير التخطيط والتعاون الدويل ان هذا القر�ض يقدم‬ ‫ب��ال�ت���ش��ارك م��ع ق��ر���ض �سيا�سة التنمية ال �ث��اين امل �ق��دم م��ن البنك‬ ‫ال� ��دويل‪ ،‬ك��دع��م م�ب��ا��ش��ر ل�ل�م��وازن��ة ال�ع��ام��ة ل�ت�ع��زي��ز ال��و��ض��ع امل��ايل‬ ‫وامل�ساهمة يف تغطية نفقات امليزانية العامة؛ بهدف التخفيف من‬ ‫التحديات املالية التي تواجهها اململكة نتيجة تدفق اعداد كبرية من‬ ‫الالجئني ال�سوريني وا�ستمرار تداعيات التطورات الإقليمية‪ ،‬حيث‬ ‫مت التن�سيق مع اجلانب الياباين ليتم حتويل قيمة القر�ض قبل‬ ‫نهاية ال�شهر احلايل اىل ح�ساب اخلزينة العامة‪.‬‬ ‫و أ�ع��رب الوزير �سيف عن �شكر وتقدير حكومة و�شعب اململكة‬ ‫حلكومة و�شعب اليابان على دعمها املتوا�صل‪ ،‬م�شيدا بالدور الذي‬ ‫ت�ضطلع به احلكومة اليابانية مبختلف م�ؤ�س�ساتها يف دعم العديد‬ ‫من الربامج ذات الأولوية التنموية يف اململكة‪ ،‬حيث مت خالل �شهر‬ ‫اذار احلايل التوقيع على ثالث منح جديدة بقيمة اجمالية ‪6‬ر‪38‬‬ ‫مليون دوالر امريكي االوىل لإن�شاء متحف البرتاء‪ ،‬والثانية لرفع‬ ‫كفاءة قطاع املياه‪ ،‬والثالثة ل�شراء اجهزة ومعدات طبية‪.‬‬ ‫كما �أ�شاد الوزير بالعالقات الثنائية املتميزة بني الأردن واليابان‬ ‫التي ت�شهد تطوراً م�ستمراً يف �شتى املجاالت‪ ،‬معتربا تقدمي مثل‬ ‫هذا القر�ض دليال �ساطعا على رغبة احلكومة اليابانية اجلادة يف‬ ‫دعم التنمية االقت�صادية واالجتماعية للأردن‪ ،‬وتفهمها التحديات‬ ‫التي متر بها االردن؛ نتيجة للتداعيات الإقليمية يف دول اجلوار‪.‬‬ ‫و أ�ك��د ماغوت�شي التزام حكومته باال�ستمرار يف توفري برامج‬ ‫ال��دع��م املختلفة املالية والفنية ل�ل��أردن يف خمتلف امل�ج��االت ذات‬ ‫االهتمام امل�شرتك‪ ،‬ومبا ي�ساهم يف تطوير وتعزيز العالقات الثنائية‬ ‫بني البلدين ال�صديقني‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن اليابان ت�ساهم يف دعم اجلهود التي ينفذها الأردن‬ ‫حالياً يف جمال الإ�صالحات االقت�صادية وال�سيا�سية‪ ،‬م�شيدا بالأردن‬ ‫كنموذج يحتذى به يف املنطقة يف هذا املجال‪.‬‬

‫ر�أى الأم �ي��ن ال �ع ��ام حل ��زب ج�ب�ه��ة ال�ع�م��ل‬ ‫الإ�سالمي حمزة من�صور يف مذكرته التي �أر�سلها‬ ‫لرئي�س ال � ��وزراء ع �ب��داهلل ال�ن���س��ور يف م�ث��ل ه��ذه‬ ‫اجل��رمي��ة أ�ن��ه ال يجوز �أن تتعامل احلكومة مع‬ ‫جرمية مقتل القا�ضي رائد زعيرت بهذا القدر من‬ ‫ال�سلبية الذي عربت عنه‪ ،‬والذي يكتفي باعتذار‬ ‫�أو �إبداء �أ�سف‪ ،‬وانتظار نتائج التحقيق‪.‬‬ ‫وبينّ من�صور �أن االعتذار يقبل من املخطئ‬

‫ولي�س من متعمد اغتال قا�ضياً متميزاً بدم بارد‪،‬‬ ‫و�أن التحقيق معروفة نتائجه �سلفاً‪ ،‬م�ست�شهداً‬ ‫ب�ح��االت التحقيق ال�ت��ي راف�ق��ت مذبحة م�سجد‬ ‫أ�ب ��ي الأن �ب �ي��اء خليل ال��رح�م��ن‪ ،‬وجم ��زرة جنني‪،‬‬ ‫والر�صا�ص امل�صبوب والف�سفور الأبي�ض يف غزة‪،‬‬ ‫والتي �أ�سفرت عن ال �شيء‪ ،‬بل عن متجيد للقتلة‪،‬‬ ‫و�إقامة ن�صب تذكارية تخليداً لأعمالهم ال�صادرة‬ ‫عن ثقافتهم التلمودية احل��اق��دة وفقاً ملن�صور‪،‬‬ ‫ال��ذي طالب ب ��أن تن�سجم م��واق��ف احلكومة مع‬ ‫املوقف ال�شعبي املليء مبخزون هائل من الغ�ضب‬ ‫جت��اه اجل��رمي��ة‪ ،‬وال ��ذي ع�ّب�رّ عنه الأردن �ي��ون يف‬

‫جمل�س النواب‪ ،‬وعلى منابر امل�ساجد والإع�لام‪،‬‬ ‫ومن خالل امل�سريات واالعت�صامات‪.‬‬ ‫وط��ال��ب م�ن���ص��ور رئ�ي����س احل �ك��وم��ة قيامه‬ ‫باحلد الأدنى من ا إلج��راءات‪ ،‬كا�ستدعاء ال�سفري‬ ‫الأردين من تل �أبيب‪ ،‬و إ�ب�لاغ العدو ب��أن �سفريه‬ ‫غري مرغوب فيه‪ ،‬ووق��ف التن�سيق والتعاون مع‬ ‫الكيان ال�صهيوين‪ ،‬على ط��ري��ق �إع�ل�ان بطالن‬ ‫معاهدة وادي عربة‪ ،‬والإفراج الفوري عن اجلندي‬ ‫الأردين الغيور �أحمد الدقام�سة‪ ،‬ور�أى �أنه بغري‬ ‫ذلك ف�إن كل يوم مير دون اتخاذ �إجراءات عقابية‬ ‫منا�سبة يزيد الأردنيني غيظاً‪ ،‬ويعقد املوقف‪.‬‬

‫قضية زعيرت تنكأ الجراح وتحيي اآلالم‬ ‫وتحرك الربملان‬

‫من جل�سات جمل�س النواب‬

‫ال�سبيل‪ -‬مو�سى كراعني‬ ‫�أ�سهمت جرمية مقتل القا�ضي مبحكمة‬ ‫�صلح ع�م��ان رائ��د زع�ي�تر على ي��د أ�ح��د جنود‬ ‫جي�ش االحتالل ال�صهيوين الأ�سبوع املا�ضي‬ ‫ع �ن��د م �ع�بر ال �ك��رام��ة ال��وا� �ص��ل ب�ي�ن الأردن‬ ‫وفل�سطني‪ ،‬يف تن�شيط حراك ال�شارع الأردين‪،‬‬ ‫وحتريك ماء ال�سيا�سة الراكد‪.‬‬ ‫ح�ي��ث ان�ط�ل�ق��ت يف ع �م��ان جم�م��وع��ة من‬ ‫ال �ف �ع��ال �ي��ات واالع �ت �� �ص��ام��ات ال �ع �ف��وي��ة ال�ت��ي‬ ‫نظمها جمموعة من املواطنني ال�شباب على‬ ‫وج��ه اخل�صو�ص‪ ،‬بالقرب م��ن �سفارة العدو‬ ‫ال�صهيوين يف الرابية‪ ،‬عدا عن وقفة احتجاجية‬ ‫قام بها حمامون وق�ضاة ومراجعون يف حمكمة‬ ‫ق�صر العدل يف منطقة العبديل‪.‬‬ ‫ه��ذه االحتجاجات ن��ددّت بجرمية القتل‬ ‫التي تع ّر�ض لها املواطن الأردين رائد زعيرت‪،‬‬ ‫كما ا�ستنكرت ردة الفعل الر�سمية معتربينها‬ ‫ال ترقى �إىل م�ستوى احلدث‪ ،‬وحجم امل�صاب‪،‬‬ ‫قبل �أن تنفذ ق��وى وطنية وفعاليات حزبية‬ ‫وح��راك��ات �شبابية مب�شاركة امللتقى ال�شعبي‬ ‫حلماية الأردن وفل�سطني واحلركة الإ�سالمية‬ ‫اع �ت �� �ص��ام��ا �� �ش ��ارك ف �ي��ه الآالف ب �ع��د ��ص�لاة‬ ‫اجلمعة املا�ضية‪ ،‬طالبوا خالله بطرد ال�سفري‬ ‫ال�صهيوين م��ن ع�م��ان و إ�ل �غ��اء اتفاقية وادي‬ ‫عربة و�إطالق �سراح ال�سجني �أحمد الدقام�سة‪،‬‬ ‫ب��ا إل� �ض��اف��ة �إىل ت �ن��دي��د ح � ��راك امل �ح��اف �ظ��ات‬ ‫بجرمية االغتيال‪ ،‬ورف�ضه �سيا�سة احلكومة يف‬ ‫التعامل مع هذه الق�ضية خالل االعت�صامات‬ ‫الأ�سبوعية التي ينفذها احلراك‬ ‫حراك الربملان‬ ‫جمل�س النواب اعترب �أن ما ح�صل يثبت �أن‬ ‫االحتالل عن�صري‪ ،‬وال يريد ال�سالم وطالب‬ ‫بوقف حمادثات ال�سالم‪ ،‬ووق��ف كافة ا�شكال‬ ‫التطبيع م�ع��ه‪ ،‬حيث أ�ب ��دى املجل�س تفاع ً‬ ‫ال‬ ‫�سريعاً م��ع ج��رمي��ة اغتيال القا�ضي زعيرت‪،‬‬ ‫وط��ال��ب يف اجل�ل���س��ة ال �ت��ي ع�ق��ده��ا الأرب �ع ��اء‬ ‫امل��ا��ض��ي ب�ع��د ي ��وم واح ��د م��ن مقتل القا�ضي‬ ‫زعيرت احلكومة باالفراج عن اجلندي �أحمد‬ ‫الدقام�سة و أ�ق��ر باالغلبية مقرتحاً يطالب‬

‫بذلك‪ .‬وطالب املجل�س خ�لال اجلل�سة ذاتها‬ ‫احلكومة بطرد �سفري االح�ت�لال م��ن عمان‪،‬‬ ‫و�سحب ال�سفري االردين لدى االحتالل كرد‬ ‫على مقتل القا�ضي زعيرت‪.‬‬ ‫كما طالب النواب احلكومة باالفراج عن‬ ‫جميع ال�سجناء االردنيني والفل�سطينيني يف‬ ‫ال�سجون اال�سرائيلية‪ ،‬وو�ضع املجل�س ب�صورة‬ ‫التطورات اليومية بخ�صو�ص ق�ضية ال�شهيد‬ ‫زع�ي�تر‪ ،‬وفتح حتقيق مو�سع وت�ق��دمي القتلة‬ ‫ملحكمة اجل�ن��اي��ات ال��دول�ي��ة‪ ،‬وف��ر���ض �سيطرة‬ ‫�أردنية‪ -‬فل�سطينية على اجلانب الفل�سطيني‬ ‫على املعابر احلدودية‪ ،‬وقيام احلكومة باملبادرة‬ ‫لعقد م�صاحلة بني فتح وحما�س‪.‬‬ ‫وم �ن��ح امل�ج�ل����س احل �ك��وم��ة م�ه�ل��ة تنتهي‬ ‫ال �ي��وم ال�ث�لاث��اء ل�ل��رد على مطالبه‪ ،‬معتربا‬ ‫�أن مو�ضوع ط��رح الثقة يف احلكومة مرتبط‬ ‫مبدى ا�ستجابتها ملطالب النواب‪ ،‬وردها عليهم‬ ‫يف اجلل�سة املقررة اليوم‪ .‬كما طالب املجل�س‬ ‫ب �ـ��اج��راء حت�ق�ي��ق م��و� �س��ع ل�ل�ج��رمي��ة ي���ش��ارك‬ ‫فيه الأردن‪ ،‬ويتم مبوجبه تقدمي املجرمني‬ ‫للمحكمة اجلنائية الدولية‪.‬‬ ‫حماوالت ر�سمية الحتواء التداعيات‬ ‫جرمية االغتيال كادت �أن ت�سبب �أو رمبا‬ ‫�سببت �أزم ��ة داخ�ل�ي��ة‪ ،‬ب�ين اجل�ه��ات الر�سمية‬ ‫وبع�ض �أطراف امل�شهد املحلي كمجل�س النواب‬ ‫وح� ��راك� ��ات ��ش�ع�ب�ي��ة‪ ،‬ح �ي��ث ح ��اول ��ت اجل �ه��ات‬ ‫الر�سمية اح�ت��واء امل��وق��ف ع�بر حت � ّرك داخلي‬ ‫��س��ري��ع وع �ق��د ل �ق ��اءات م��ع ن� ��واب خ� ��ارج قبة‬ ‫املجل�س للحديث حول تداعيات هذه اجلرمية‪،‬‬ ‫وحماولة ا�ستدراك املوقف الر�سمي قبل انتهاء‬ ‫املهلة التي منحها جمل�س النواب للحكومة‪،‬‬ ‫والقيام ب�سحب الثقة منها‪.‬‬ ‫نهج �أمني يف مواجهة االعت�صامات‬ ‫ف�ض االع�ت���ص��ام��ات‪ ،‬وع ��دم ال�سماح لأي‬ ‫م���س�يرة �أو اع�ت���ص��ام �شعبي ب ��االق�ت�راب من‬ ‫مقر ال�سفارة ال�صهيونية يف منطقة الرابية‪،‬‬ ‫وال�ت��واج��د ا ألم �ن��ي الكثيف وامل�ب��ال��غ فيه كان‬ ‫ال �� �س �م��ة ا ألب � � ��رز خل �ط��ة �إدارة ا ألم � ��ن ال �ع��ام‬ ‫ل�لاع�ت���ص��ام��ات ال �ت��ي ت�ل��ت ح ��دوث اجل��رمي��ة‪،‬‬

‫حيث قامت �أجهزة الأمن بف�ض االعت�صامات‬ ‫ومنع ا�ستمرارها‪ ،‬وقامت باعتقال نا�شطني‬ ‫م���ش��ارك�ين يف ه��ذه ال�ف�ع��ال�ي��ات ق�ب��ل �أن تفرج‬ ‫ع�ن�ه��م يف وق ��ت الح� ��ق‪ ،‬ا ألم� ��ر ال� ��ذي زاد من‬ ‫حنق الغ�ضب ال��ذي م�ل�أ نفو�س امل�شاركني يف‬ ‫االعت�صامات‪ ،‬وع��زز م��ن وج�ه��ة نظر أ�ح��زاب‬ ‫�سيا�سية حول مت�سك اجلانب الر�سمي الأردين‬ ‫ب��ال�ع�لاق��ة م��ع اجل��ان��ب ال���ص�ه�ي��وين‪ ،‬واع�ت�ب��ار‬ ‫وجود ال�سفارة ال�صهيونية يف عمان ً‬ ‫خطا �أحمر‬ ‫ال يجوز التع ّر�ض له‪ ،‬وهو ما عبرّ عنه نائب‬ ‫املراقب العام جلماعة الإخ��وان امل�سلمني زكي‬ ‫بني ار�شيد يف ت�صريحات �سابقة لـ»ال�سبيل»‪.‬‬ ‫جرمية مقتل القا�ضي زعري نك�أت جراح‬ ‫ال�شعب الأردين‪ ،‬و�أحيت �آالمه التي كان العدو‬ ‫ال�صهيوين �سب ًبا رئي�س ًيا فيها‪.‬‬ ‫فقد ا�ستذكر ال�شارع فاجعة وفاة �أو مقتل‬ ‫ال��رق�ي��ب إ�ب��راه �ي��م اجل ��راح ال ��ذي ك��ان ي��راف��ق‬ ‫جمموعة من ال�سياح الذين قدموا من دولة‬ ‫االح �ت�لال ق�ب��ل ح ��وايل ع��ام ك��ام��ل م��ن الآن‪،‬‬ ‫وك ��ان ال��رق�ي��ب اجل ��راح –وهو أ�ح ��د مرتبات‬ ‫ال�شرطة ال�سياحية‪ -‬مكلف مبهمة مرافقة‬ ‫الوفد املتواجد يف منطقة وادي �سيل ماعني‪،‬‬ ‫قبل �أن يعلن عن نب أ� وفاته يف ظروف غام�ضة‪،‬‬ ‫وق��د ت�سبب ه��ذا احل ��ادث ا ألل �ي��م يف انطالق‬ ‫جمموعة من ا ألع�م��ال االحتجاجية يف لواء‬ ‫امل��زار ال�شمايل م�سقط ر�أ���س الرقيب اجلراح؛‬ ‫ب�سبب ��س�م��اح ال���س�ل�ط��ات الأردن� �ي ��ة مب �غ��ادرة‬ ‫الوفد ال�سياحي الأردن قبل التحقيق معهم‬ ‫ب��وف��ات��ه‪ ،‬م�ستهجنني يف ال��وق��ت ذات��ه م�غ��ادرة‬ ‫ال ��وف ��د مل�ن�ط�ق��ة احل � ��ادث دون �أدن � ��ى اه�ت�م��ام‬ ‫بوفاة ال�شرطي اجل��راح‪،‬ال��ذي مل ت�شف جراح‬ ‫الأردنيني بعد جراء وفاته‪.‬‬ ‫امللف البارز الذي �أظهرته هذه اجلرمية‬ ‫ع �ل��ى ال �� �س �ط��ح‪ ،‬ه ��و م �ل��ف ا� �س �ت �م��رار اع�ت�ق��ال‬ ‫اجل�ن��دي أ�ح�م��د الدقام�سة ال��ذي أ�م���ض��ى ‪17‬‬ ‫عاماً يف ال�سجون الأردنية بعد قيامه بالرد على‬ ‫جمموعة جمندات �إ�سرائيليات ا�ستهز�أن به يف‬ ‫أ�ث�ن��اء �صالته ق��رب ال�ب��اق��ورة‪ ،‬ف�أطلق عليهن‬ ‫النار يف ‪ 12‬مار�س ‪ 1997‬وهو م�سجون الآن يف‬ ‫مركز إ���ص�لاح وت�أهيل �أم اللولو ق��رب مدينة‬ ‫املفرق حيث يق�ضي عقوبة ال�سجن‪.‬‬

‫‪3‬‬

‫جمال ال�شواهني‬ ‫على المأل‬

‫حكومة يف شرم‬ ‫الشيخ‬ ‫احلكومة �سياحية ج��دا‪ ،‬وه��ي �ستعقد دورة تدريبية‬ ‫ملوظفني وموظفات فيها حول مهارات االت�صال يف منتجع‬ ‫�شرم ال�شيخ‪ ،‬وذلك حر�صا منها على رفاهية الو�ضع العام‬ ‫الذي بات يحتاج اىل قليل من الفرف�شة‪ .‬وطاملا ان الدورة‬ ‫على ح�ساب احلكومة‪ ،‬فعليها العلم ان كل ال�شعب م�ستعد‬ ‫للم�شاركة‪ ،‬يف �شرم ال�شيح �أو حتى يف �صحراء قاحلة‪ ،‬رمبا‬ ‫بغية مقارنتها بجيوبهم االكرث قحال‪.‬‬ ‫كما �أن احلكومة اجتماعية جدا‪ ،‬فقد تكلف رئي�سها‬ ‫ع �ن��اء ال��ذه��اب اىل ب�ي��ت ال���ش�ه�ي��د ال�ق��ا��ض��ي رائ ��د زع�ي�تر‬ ‫لتقدمي واجب العزاء لوالده وذويه يف ذات الوقت الذي‬ ‫يلبي فيه الدعوات من نواب لتجاوز جرمية قتله‪ ،‬والأكيد‬ ‫انه غري مكرتث مبا �أر�سله النائب اجمد املجايل له حول‬ ‫الق�ضية وال مبا �أعلنه عبد الكرمي الدغمي اي�ضا‪ ،‬او مبن‬ ‫له موقف حمرتم منها‪.‬‬ ‫واحل �ك��وم��ة اق�ت���ص��ادي��ة ج ��دا‪ ،‬ف�ه��ي م��ن �أف ��رغ جيوب‬ ‫النا�س ورفعت �أ�سعار كل �شيء ما عدا ال�شعب الذي �سيجد‬ ‫نف�سه يف بنك اال�سكان �أرخ�ص ما ميكن وهو ينتظر دوره‬ ‫لتلقي معونة‪ .‬وق��د احت��ف النا�س خ�بر ت��زاي��د املديونية‬ ‫رغ��م ك��ل اج��راءات ال��رف��ع‪ ،‬وي�ب��دو ان ال�سر يف م��ا ي�صرف‬ ‫ب�شرم ال�شيخ‪ ،‬ولن يكون غريبا ان يعقد جمل�س ال��وزراء‬ ‫اجتماعا له هناك‪.‬‬ ‫طبعا احلكومة �سيا�سية ومن االخر اي�ضا‪ .‬فهي اكرث‬ ‫من ي�شجب انتهاكات امل�سجد االق�صى مقابل اقتحامات‬ ‫ال �ي �ه��ود ال�ي��وم�ي��ة ل ��ه‪ ،‬واك�ث�ر ال �ع��ارف�ين مب �� �ش��روع ك�يري‬ ‫وتتمنى فقط �أال تتفاج�أ م��ن عبا�س كما م��ن ع��رف��ات يف‬ ‫او��س�ل��و‪ ،‬واالك�ي��د انها ل��ن تعرتف با�ستفتاء �شبه جزيرة‬ ‫القرم‪.‬‬ ‫ت��رى مل ��اذا ي�ط��ال��ب ن�ت�ن�ي��اه��و ال���س�ل�ط��ة الفل�سطينية‬ ‫االع�ت�راف بيهودية ال��دول��ة ك�شرط لل�سالم! واي��ن يقع‬ ‫نف�س ال�شرط يف وادي عربة‪.‬‬

‫اختيار عبيدات رئيسا ملسرية‬ ‫القدس العاملية‬ ‫ال�سبيل‪ -‬حممد حمي�سن‬ ‫اختارت اللجان الدولية مل�سرية القد�س العاملية نقيب املهند�سني‬ ‫الأردنيني رئي�س احتاد املهند�سني العرب م‪.‬عبداهلل عبيدات رئي�سا‬ ‫للم�سرية ومن�سقا عاما لفعالياتها على امل�ستوى ال��دويل يف هذا‬ ‫العام‪ .‬وجاء اختيار االردن �إدراكا لأهمية الدور املحوري الذي يلعبه‬ ‫االردن ر�سميا و�شعبيا دفاعا عن القد�س واملقد�سات‪.‬‬ ‫وقررت اللجان خالل اجتماعاتها التي عقدت يف ا�سطنبول يف‬ ‫‪ 15-14‬من ال�شهر احلايل حتديد يومي اجلمعة وال�سبت ‪ 7-6‬من‬ ‫ح��زي��ران ال�ق��ادم تنظيم م�سريات وم�ظ��اه��رات �ضخمة يف خمتلف‬ ‫�أنحاء العامل يف ذكرى احتالل اجلزء ال�شرقي من القد�س عام ‪،1967‬‬ ‫واحتجاجا على املمار�سات العن�صرية والتهويدية التي تقوم بها‬ ‫دولة االحتالل ال�صهيوين �ضد املدينة املقد�سة و�أهلها ومقد�ساتها‪.‬‬ ‫وطالبت كافة اللجان والأط��ر ال�شعبية الوطنية والإقليمية‬ ‫للبدء باال�ستعداد لفعاليات امل�سرية العاملية‪ ،‬و�إىل �ضرورة ا�ستثمار‬ ‫ازدياد وترية الت�ضامن ال�شعبي مع ق�ضية فل�سطني ومقاطعة دولة‬ ‫االحتالل ال�صهيوين على امل�ستوى ال�شعبي يف العامل‪ ،‬واال�ستفادة‬ ‫من قرار اجلمعية العامة للأمم املتحدة باعتبار هذا العام (‪)2014‬‬ ‫عاما للت�ضامن مع فل�سطني‪ ،‬من �أجل تنظيم كل �أ�شكال الفعاليات‬ ‫ال�سلمية املمكنة لالحتجاج على �إجراءات االحتالل العن�صرية �ضد‬ ‫القد�س و�أهلها‪.‬‬ ‫وناق�شت اللجنة �آخر التطورات يف مدينة القد�س وما تتعر�ض‬ ‫له املدينة املقد�سة و�أهلها‪ ،‬واملقد�سات الإ�سالمية وامل�سيحية فيها‪،‬‬ ‫م��ن ت�ه��دي��دات و إ�ج � ��راءات �صهيونية عن�صرية ت�ستهدف الأر���ض‬ ‫والإن�سان واملقد�سات والهوية والعمران‪.‬‬ ‫وتوقف اللجان عند املحاوالت الأخرية لتق�سيم امل�سجد الأق�صى‬ ‫زمانيا واملحاوالت احلثيثة لفر�ض ال�سيادة ال�صهيونية على احلرم‬ ‫القد�سي من خالل مقرتحات مل�شاريع قوانني حتكم �سيطرة دولة‬ ‫االحتالل على املدينة املقد�سة‪.‬‬

‫جلسة لتدوير الزوايا بني الحكومة والنواب‬

‫النواب يتدافعون إىل الوزارات بمطالب‬ ‫خدمية قبيل «الثقة»‬

‫حت ��دد احل �ك��وم��ة ال �ي��وم م��وق�ف�ه��ا من‬ ‫ق��رار جمل�س النواب املطالب بطرد ال�سفري‬ ‫ا إل��س��رائ�ي�ل��ي م��ن العا�صمة ع�م��ان‪ ،‬و�إط�ل�اق‬ ‫�سراح اجلندي �أحمد الدقام�سة‪.‬‬ ‫م��وق��ف احل�ك��وم��ة يعلنه رئي�س ال ��وزراء‬ ‫عبد اهلل الن�سور يف بيان يلقيه خالل جل�سة‬ ‫ملجل�س النواب يرد فيه على ثمانية مطالب‬ ‫أ�م �ه��ل احل�ك��وم��ة ح�ت��ى ال �ي��وم تنفيذها قبل‬ ‫البدء ب�إجراءات �سحب الثقة منها‪.‬‬ ‫وي�ت��وق��ع �أن ي�شكل طلب ال �ن��واب إ�ج��راء‬ ‫حتقيق م�شرتك مو�سع يف ح��ادث ا�ست�شهاد‬ ‫ال �ق��ا� �ض��ي زع �ي�ت�ر "حجر الرحى" يف رد‬ ‫احلكومة‪.‬‬ ‫فـ"�إ�سرائيل" �أعلنت عن موافقتها على‬ ‫إ�ج� ��راء حتقيق م��و��س��ع ت���ش��ارك ب��ه ا ألج �ه��زة‬ ‫الأمنية الأردنية؛ ما يعني �ضمنا �أنّ احلكومة‬ ‫��س�ت�ك��ون م �ل��زم��ة ب��ان �ت �ظ��ار ن �ت��ائ��ج التحقيق‬ ‫امل�شرتك لتحديد طبيعة اخلطوات املفرو�ض‬ ‫م��ن احل �ك��وم��ة ات �خ��اذه��ا ب�ح���س��ب م��ا �أك��دت��ه‬ ‫م�صادر نيابية مقربة من احلكومة‪.‬‬ ‫ذري �ع��ة ان�ت�ظ��ار ال�ن�ت��ائ��ج �سيكون "طوق‬ ‫جناة" ل �ك �ث�ير م ��ن ال � �ن� ��واب ال ��ذي ��ن ب��ات��وا‬ ‫يعتقدون �أن تلويحهم امل�ستمر بورقة "حجب‬ ‫الثقة" يف ح��ال مل تطرد احلكومة ال�سفري‬ ‫"الإ�سرائيلي" ح�شرهم يف "زاوية �ضيقة"‬ ‫حرمهم من القدرة على املناورة‪.‬‬ ‫ف�ه��م م��ن ج�ه��ة ي�ستبعدون �أن "ت�شرب‬ ‫احل�ك��وم��ة حليب ال�سباع" وت�ف��اج��ئ ال�ن��واب‬ ‫ب�إعالنها ط��رد ال�سفري الإ�سرائيلي باعتبار‬ ‫�أنّ ذلك ملف حمكوم مبتغريات خارج طاقة‬ ‫احلكومة‪.‬‬

‫ال�سبيل‪ -‬ع�صام مبي�ضني‬

‫ال�سبيل‪ -‬نبيل حمران‬

‫وه��م م��ن جهة ثانية يتخوفون على‬ ‫م�صريهم �إذا �أ�سقطوا احلكومة يف �سابقة‬ ‫مل حت � ��دث م� ��ن ق �ب��ل يف ت� ��اري� ��خ احل �ي��اة‬ ‫ال�سيا�سية يف اململكة؛ فطيلة ال�سنوات املا�ضية‬ ‫ك��ان ال �ن��واب ي�ل��وح��ون ب��ورق��ة ال�ث�ق��ة دون �أن‬ ‫يتمكنوا من �إ�سقاطها حتت قبة الربملان‪.‬‬ ‫م� � ��أزق ر� �ص��دت��ه "رادارات" احل�ك��وم��ة‬ ‫املن�شغلة منذ الأربعاء املا�ضي بقراءة خريطة‬ ‫حت��رك��ات جمل�س ال �ن��واب‪ ،‬ورمب ��ا تعك�سه يف‬ ‫بيان ي�سعى �إىل تدوير الزوايا في�ستخدم لغة‬ ‫بالغية تغلف رف�ض مطالب النواب بالتغزل‬ ‫بحر�صهم على م�صالح البالد‪ ،‬و�إبقاء الباب‬ ‫مفتوحا لال�ستجابة ملطلب �إط�ل�اق ��س��راح‬ ‫الدقام�سة م�ستقبال‪.‬‬ ‫وي�ت��وق��ع �أن ي��رك��ز ب�ي��ان احل�ك��وم��ة على‬ ‫تقدمي اعتذار كل من الرئي�س "الإ�سرائيلي"‬ ‫�شمعون برييز ورئي�س ال��وزراء الإ�سرائيلي‬ ‫ب�ن�ي��ام�ين نتنياهو االث �ن�ين للملك ع�ب��داهلل‬ ‫ال �ث��اين ع��ن ح��ادث��ة ا�ست�شهاد زع�ي�تر خ�لال‬ ‫ات �� �ص��ال ه��ات�ف��ي ت�ل�ق��اه امل �ل��ك م�ن�ه�م��ا‪ ،‬وذل��ك‬ ‫بعد �أن أ�ث ��ار االع �ت��ذار ال��ذي ت�سلمته وزارة‬ ‫اخل��ارج �ي��ة م��ن ن�ظ�يرت�ه��ا "الإ�سر��ئيلية"‬ ‫ج��دال؛ ألن��ه ج��اء على �صيغة الأ��س��ف ولي�س‬ ‫االعتذار‪.‬‬ ‫وتتوقع م�صادر نيابية متقاطعة �أن يتفق‬ ‫اجلانبان على إ�ع��ادة جدولة مطالب النواب‬ ‫مل�ن��ح احل �ك��وم��ة م��زي��دا م��ن ال��وق��ت ل��درا��س��ة‬ ‫اخلطوات املقبلة‪.‬‬ ‫يف وق ��ت أ�ب� ��دت م �� �ص��ادر ن�ي��اب�ي��ة أ�خ ��رى‬ ‫ريبتها من تزامن عقد اجلل�سة املوعودة مع‬ ‫احلكومة عقب جل�سة م�شرتكة بني جمل�سي‬ ‫ا ألع�ي��ان وال �ن��واب‪ ،‬ملمحني �إىل احتمال �أن‬ ‫يجري تهريب ن�صاب اجلل�سة يف حال تطورت‬

‫جمل�س النواب‬

‫الأمور نحو طرح الثقة باحلكومة‪.‬‬ ‫ب �ي��د �أنّ ذل ��ك مل مي �ن��ع احل �ك��وم��ة من‬ ‫اال��س�ت�ع��داد لأي م�ف��اج��آت غ�ير متوقعة؛ �إذ‬ ‫�إنها كثفت لقاءات بالنواب يف �سعي لت�شكيل‬ ‫م ��زاج ن�ي��اب��ي راف ����ض ل�ط��رح ال�ث�ق��ة‪ ،‬وح��ر���ص‬ ‫وزرائ �ه��ا على ت�ب��ادل ال�ق�ب�لات واالبت�سامات‬ ‫واال�ستجابة لطلبات النواب اخلدمية‪.‬‬ ‫وكان جمل�س النواب طلب من احلكومة‬ ‫مطالب ت�ضمنت‪ :‬طرد ال�سفري اال�سرائيلي‬ ‫م��ن ع �م��ان‪�� ،‬س�ح��ب ال���س�ف�ير االردين يف تل‬ ‫اب�ي��ب‪ ،‬ا إلف ��راج ع��ن اجل�ن��دي ال�سجني �أحمد‬ ‫الدقام�سة‪ ،‬اجراء حتقيق مو�سع ي�شارك فيه‬ ‫االردن بجرمية قتل القا�ضي زعيرت‪ ،‬والعمل‬ ‫على ت�ق��دمي امل�ج��رم�ين للمحكمة اجلنائية‬

‫ال ��دول� �ي ��ة‪ ،‬ا إلف � � � ��راج ع ��ن ج �م �ي��ع اال�� �س ��رى‬ ‫وامل�ع�ت�ق�ل�ين االردن� �ي�ي�ن وال�ف�ل���س�ط�ي�ن�ي�ين يف‬ ‫�سجون االحتالل الإ�سرائيلي‪ ،‬العمل ان تكون‬ ‫هناك �سيطرة اردن�ي��ة فل�سطينية م�شرتكة‬ ‫على جميع املعابر احلدودية فل�سطني املحتلة‬ ‫عام ‪� ،67‬إىل جانب ح�شد اجلهود لعقد لقاء‬ ‫عربي يبحث جميع التجاوزات الإ�سرائيلية‬ ‫وات� �خ ��اذ م��وق��ف ب �� �ش ��أن �ه��ا‪ ،‬ت ��زوي ��د جمل�س‬ ‫ال� �ن ��واب ب �ت �ق��اري��ر ي��وم �ي��ة ح ��ول ال �ت �ط��ورات‬ ‫املتعلقة مبقتل القا�ضي زع�ي�تر‪ ،‬وتفوي�ض‬ ‫رئا�سة املجل�س مبخاطبة الربملانات العربية‬ ‫وال� ��دول � �ي� ��ة ل��و� �ض �ع �ه��م ب� ��� �ص ��ورة اجل��رمي��ة‬ ‫اال�سرائيلية بحق القا�ضي زعيرت‪.‬‬

‫ب ��د�أ ع �� �ش��رات ال �ن��واب ي �ط��وف��ون خمتلف‬ ‫الوزرات وامل�ؤ�س�سات احلكومية من �صباح اليوم‬ ‫وا ألم����س‪ ،‬م�ستفيدين من «م�شم�شية» جل�سة‬ ‫الثقة يوم الثالثاء والهزات االرتدادية لها‪.‬‬ ‫وبح�سب م�صادر نيابية‪ ،‬ف ��إن ال�صفقات‬ ‫ن���ش�ط��ت خ �ل��ف الأ� � �ض� ��واء م ��ن خ �ل�ال �إب � ��رام‬ ‫التفاهمات النيابية‪ -‬احل�ك��وم�ي��ة‪ ،‬يف الوقت‬ ‫الذي ح�سم فيه املطبخ ال�سيا�سي مو�ضوع فرط‬ ‫اجلل�سة‪ ،‬وعدم تلبية طرد ال�سفري الإ�سرائيلي‬ ‫م ��ن الأردن‪ ،‬و� �س �ح��ب ن �ظ�ي�ره الأردين من‬ ‫« إ���س��رائ�ي��ل»‪ ،‬و�إط�ل�اق ��س��راح اجل�ن��دي املحكوم‬ ‫�أحمد الدقام�سة‪.‬‬ ‫وبهذه الأج��واء تنوعت الطلبات النيابية‬ ‫اخلدمية من عالجات لبع�ض �أبناء مناطقهم‬ ‫االنتخابية‪ ،‬وفتح طرقات زراع�ي��ة مل��زارع ويف‬ ‫اجل �ب��ال م��ن ق�ب��ل وزارة ا أل� �ش �غ��ال‪ ،‬وتنقالت‬ ‫وتثبيتات لبع�ض امل��وظ�ف�ين‪ ،‬وتنفيذ بع�ض‬ ‫امل�شاريع يف املحافظات والأل��وي��ة من برنامج‬ ‫املنحة اخلليجية يف وزارة التخطيط وغريها‬ ‫من الق�ضايا اخلدمية الب�سيط‪.‬‬ ‫وان�شغل رئي�س ال��وزراء عبد اهلل الن�سور‬ ‫ب�ج�ل���س��ة �أم �� ��س مب�ج�ل����س ال� �ن ��واب ب��ال�ت��وق�ي��ع‬ ‫ومت��ري��ر طلبات ال�ن��واب ل�ل��وزراء املعنيني من‬ ‫�أع�ضاء املجل�س‪ ،‬بعد تلويحات النواب ملرا�سلي‬ ‫املجل�س ب��رف��ع الأي ��دي لإي���ص��ال الأوراق �إىل‬ ‫رئي�س الوزراء‪.‬‬ ‫وحتدث نائب لـ»ال�سبيل» �أن كوتا احلكومة‬ ‫حت��ت ال�ق�ب��ة م��ن ال �ن ��واب ب� ��د�أت يف ال�ت�ح��رك‬

‫إلب �ط��ال ك��واب��ح م��اك�ي�ن��ات واق �ط��اب املجل�س‪،‬‬ ‫لتذهب مذكرة حجب الثقة �أدراج الرياح‪ ،‬وان‬ ‫منفذ وخم��رج احلكومة م��ن �أزم ��ة ا�ست�شهاد‬ ‫القا�ضي زعيرت هي كورقة «اجل��وك��ر» لفرط‬ ‫ع�ق��د ال�ث�ق��ة ب��احل�ك��وم��ة يف جل�سة ال�غ��د التي‬ ‫ي�سبقها عقد جل�سة م�شرتكة ملجل�س الأم��ة‬ ‫«الأع �ي��ان وال �ن��واب»‪ ،‬ملناق�شة و إ�ق ��رار م�شروع‬ ‫قانون �إعادة هيكلة م�ؤ�س�سات ودوائر حكومية‪،‬‬ ‫حيث يتوقع �أن ت�شهد اجلل�سة امل�شرتكة �أزمة‬ ‫نيابية وف��و��ض��ى م��ع ا ألع �ي��ان؛ نتيجة توجه‬ ‫نواب �إىل رف�ض ح�ضور �أي جل�سة مع االعيان‪،‬‬ ‫ما مل يتم ح�سم �آلية الت�صويت يف االجتماع‪.‬‬ ‫ووفق م�صادر مطلعة‪ ،‬فقد �أدت تفاقمات‬ ‫نيابية‪ -‬حكومية وراء الكوالي�س �إىل تربيد‬ ‫��ش�ح�ن��ات احل�م��ا���س حت��ت ال�ق�ب��ة‪ ،‬وان ت�شكيل‬ ‫ال�ت�ح��ال��ف وان �� �ش �ق��اق ال �ن ��واب ج ��اء ب ��إي �ع��ازات‬ ‫و إ���ش��ارات من جهات مهمة؛ حيث �إن مطالب‬ ‫النواب خطوط حمراء ال �سماح بتجاوزها ب�أي‬ ‫حال من الأحوال؛ لوجود ا�ستحقاقات دولية‪،‬‬ ‫وان الفكاك منها باهظ الثمن على الأردن يف‬ ‫الظل الو�ضع احلايل والإقليم امللتهب‪.‬‬ ‫و� �س �ي �ك��ون ال �ت �ح��ال��ف ال �ن �ي��اب��ي اخل��دم��ي‬ ‫ج��اه� ًزا مل��د حبل النجاة للحكومة بعد ح�سم‬ ‫ج �ه��ات يف امل�ط�ب��خ ال���س�ي��ا��س��ي ع ��دم ال�ن�ظ��ر يف‬ ‫مو�ضوع الإفراج عن املعتقل �أحمد الدقام�سة‪،‬‬ ‫وان جل�سة امل�شرتكة لالعيان والنواب �صباحا‪،‬‬ ‫�ستفجر جل�سة امل�ساء وتنتهي الأم ��ور‪ ،‬وعلى‬ ‫اجل �م �ي��ع ت��ذك��ر ��س�ي�ن��اري��و ج�ل���س��ة االت� �ه ��ام يف‬ ‫ملف الفو�سفات ماثلة‪ ،‬حيث �سيخرج النواب‬ ‫ال �غ��ا� �ض �ب��ون ي ��ذرف ��ون ال ��دم ��وع‪ ،‬وي�ت�ح��دث��ون‬ ‫لو�سائل الإعالم ب�ساحة املجل�س‪.‬‬


‫‪4‬‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫الثالثاء (‪� )18‬آذار (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2596‬‬

‫موظف يكلف وزارة «الزراعة» ‪ 34‬ألف دينار رواتب‬ ‫إضافية خالل انتدابه يف منظمة عربية‬ ‫ال�سبيل‪ -‬ع�صام مبي�ضني‬ ‫ط�ل��ب دي ��وان الت�شريع وال� ��ر�أي م��ن وزارة ال��زراع��ة‬ ‫دفع مبلغ ‪ 34‬الف دينار �إىل مدير فرع املنظمة العربية‬ ‫للتنمية ال��زراع�ي��ة (‪ )........‬ب��دل روات��ب ع��ن ال�سنوات‬ ‫التي انتدب فيها من الزراعة �إىل املنظمة‪.‬‬ ‫ويف التفا�صيل �أن املهند�س املنتدب ق��ام مبخاطبة‬ ‫رئ��ا� �س��ة ال� � ��وزراء ودي � ��وان ال�ت���ش��ري��ع وال� � ��ر�أي م��ن أ�ج��ل‬ ‫اال�ستئنا�س ب��ر أ�ي��ه‪ :‬ه��ل ي�ستحق �أن يتقا�ضى روات�ب��ه يف‬ ‫فرتات االنتداب من الزراعة �إىل املنظمة العربية‪ ،‬فجاءت‬ ‫الإج��اب��ة امل�ف��اج��أة �أن��ه ي�ستحق دف��ع كامل م�ستحقاته يف‬ ‫ال�سنوات التي ق�ضاها يف املنظمة‪ ،‬عل ًما �أنه كان يتقا�ضى‬ ‫رات ًبا يناهز الألفي دنيار من املنظمة العربية‪.‬‬ ‫وب�ع��د ق�ي��ام وزارة ال��زراع��ة ب��دف��ع امل�ب�ل��غ ك��ام� اًًل� من‬ ‫م��وازن��ات�ه��ا ل�ه��ذا امل��دي��ر‪ ،‬ح��دث��ت ح��ال��ة م��ن الغ�ضب من‬ ‫قبل ال ��وزارة‪ ،‬مت على أ�ث��ره��ا ق��رار وزي��ر ال��زراع��ة عاكف‬ ‫الزعبي �إنهاء انتداب املدير فورا‪ ،‬ونقله اىل وزارة الزراعة‬ ‫كم�ست�شار‪ ،‬ليبقى م��وق��ع م��دي��ر ف��رع املنظمة يف عمان‬ ‫��ش��اغ� ًرا بانتظار التن�سيب ب� أ�ح��د امل��دي��ري��ن لي�شغله بعد‬ ‫درا�سة ال�سري الذاتية للمتقدمني‪.‬‬ ‫يذكر �أن املنظمة ب��د�أت �‬ ‫كما‬ ‫‪،1972‬‬ ‫�ام‬ ‫�‬ ‫ع‬ ‫يف‬ ‫أعمالها‬ ‫من االحتجاجات العمالية‬ ‫اكتملت ع�ضوية املنظمة يف ع��ام ‪ 1980‬بان�ضمام كافة‬ ‫دون اال�ستغالل االقت�صادي الأمثل‪.‬‬ ‫الدول العربية الأع�ضاء يف جامعة الدول العربية �إليها‪ ،‬هذه الدول‪.‬‬ ‫وجاءت املنظمة �إدراكا منها لأهمية التن�سيق بني خطط‬ ‫ي�شار �إىل �أن احلكومة ر��ص��دت ‪ 52‬مليون دي�ن��ار يف‬ ‫و�إدراك� ��ا للمكانة ال�ت��ي حتتلها ال��زراع��ة يف البنيان‬ ‫التنمية ال��زراع�ي��ة يف ال ��دول العربية ل�ل�إ��س��راع يف حل االقت�صادي العربي ب�أن املوارد الزراعية يف الدول العربية اغلبها تذهب نفقات ورواتب ومع عدم و�صول املوازنة‪.‬‬ ‫امل�شكالت الزراعية للو�صول �إىل التكامل ال��زراع��ي بني مل ت�ستغل ا�ستغالال كامال بعد‪ ،‬و�أن امل�ستغل منها ما يزال‬

‫وزارة الطاقة توقع االتفاقية األوىل‬ ‫لشراء الكهرباء من الطاقة الشمسية‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫وق �ع��ت وزارة ال�ط��اق��ة وال�ث��روة املعدنية‬ ‫م�ساء �أم����س االث�ن�ين‪ ،‬م��ع �شركة �شم�س معان‪،‬‬ ‫ات�ف��اق�ي��ة م���ش��روع ل���ش��راء ال�ط��اق��ة الكهربائية‬ ‫امل � ��ول � ��دة ب ��ا�� �س� �ت� �خ ��دام ال� �ط ��اق ��ة ال �� �ش �م �� �س �ي��ة‪،‬‬ ‫وبا�ستطاعة مقدارها ‪ 50‬ميجاوات يف منطقة‬ ‫معان التنموية‪.‬‬ ‫وق � ��ال وزي � ��ر ال �ط��اق��ة وال� �ث ��روة امل �ع��دن �ي��ة‬ ‫ال��دك �ت��ور حم �م��د ح��ام��د خ�ل�ال رع��اي �ت��ه حفل‬ ‫ال�ت��وق�ي��ع‪� ،‬إن ه��ذا امل���ش��روع الأول م��ن ن��وع��ه يف‬ ‫الأردن‪ ،‬وهو الأكرب يف املنطقة من حيث قدرته‬ ‫ع�ل��ى ت��وف�ير ‪ 50‬م �ي �ج��اوات‪ ،‬مبينا أ�ن ��ه �سيوفر‬ ‫‪ 500‬فر�صة عمل خالل فرتة البناء والرتكيب‪،‬‬ ‫و�سيعمل على ت��وف�ير ح��وايل ‪ 50‬فر�صة عمل‬ ‫خالل فرتة الت�شغيل وال�صيانة‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف حامد ان ال��وزارة تعمل مع �شركة‬ ‫الكهرباء الوطنية وع��دد من ال�شركات إلمت��ام‬ ‫هذه امل�شروعات‪.‬‬ ‫ووف �ق��ا ل�ب�ي��ان �صحفي � �ص��ادر ع��ن ال ��وزارة‬ ‫عقب توقيع االتفاقية‪ ،‬ف ��إن حجم اال�ستثمار‬ ‫يف هذا امل�شروع يبلغ حوايل ‪ 150‬مليون دوالر‪،‬‬ ‫و�سينتج ط��اق��ة كهربائية نظيفة ب�ح��دود ‪160‬‬ ‫ج �ي �ج��اوات � �س �ن��وي��ا‪ ،‬وم ��ن امل �خ �ط��ط ا�� ي�ك��ون‬ ‫امل�شروع عامال خالل �سنة ‪.2015‬‬ ‫وق� ��ال ال �ب �ي��ان �إن ه ��ذه االت �ف��اق �ي��ة تعترب‬ ‫الأوىل التي توقع مع ممثلي ال�شركات املتقدمة‬

‫لال�ستثمار يف ه��ذه امل�شروعات �ضمن اجلولة‬ ‫الأوىل للعرو�ض املبا�شرة‪ ،‬والبالغة ‪ 12‬م�شروعا‬ ‫با�ستطاعات قدرها ‪ 200‬ميجاوات‪ ،‬يف �ضوء قرار‬ ‫جمل�س ال��وزراء املتخذ ب�ش�أن ه��ذه امل�شروعات‪،‬‬ ‫و�سيتم ا�ستكمال توقيع االتفاقيات مع ال�شركات‬ ‫املتبقية خالل اال�سبوعني املقبيلن بحد �أق�صى‪.‬‬ ‫و�أو� � �ض ��ح �أن م �ع �ظ��م م �� �ش��روع��ات ال �ط��اق��ة‬ ‫ال�شم�سية امل���ش��ار ال�ي�ه��ا ت�ق��ع يف منطقة معان‬ ‫التنموية ويبلغ حجم اال�ستثمار املبا�شر لها‬ ‫حوايل ‪ 500‬مليون دوالر �أمريكي‪ ،‬وتوفر فر�ص‬ ‫ع�م��ل ك �ب�يرة ب �ح��دود �أل �ف��ي ف��ر��ص��ة يف مرحلة‬ ‫ال�ب�ن��اء وال�ترك �ي��ب و‪ 400‬يف م��رح�ل��ة الت�شغيل‬ ‫وال�صيانة‪ ،‬طيلة عمر امل�شروع التي متتد لفرتة‬ ‫‪� 20‬سنة‪.‬‬ ‫وكانت وزارة الطاقة �أطلقت يف �شهر أ�ي��ار‬ ‫من عام ‪ 2012‬املرحلة الأوىل للعرو�ض املبا�شرة‬ ‫و أ�� �س �ف��رت ع��ن ت��وق �ي��ع ‪ 30‬م��ذك��رة ت �ف��اه��م مع‬ ‫ال�شركات امل� ؤ�ه�ل��ة لتطوير م�شروعات لطاقة‬ ‫الرياح والطاقة ال�شم�سية‪ ،‬با�ستطاعة �إجمالية‬ ‫ح � ��وايل ‪ 850‬م� �ي� �ج ��اوات يف خم �ت �ل��ف م�ن��اط��ق‬ ‫اململكة‪.‬‬ ‫يذكر ان جتربة العرو�ض املبا�شرة لتطوير‬ ‫م�شاريع الطاقة املتجددة تعد التجربة الأوىل‬ ‫م��ن ن��وع�ه��ا يف امل�ن�ط�ق��ة‪ ،‬ح�ي��ث جن�ح��ت ال ��وزارة‬ ‫با�ستقطاب كربيات ال�شركات املطورة مل�شروعات‬ ‫الطاقة امل�ت�ج��ددة لال�ستثمار يف الأردن‪ ،‬وفقا‬ ‫الحكام مواد قانون الطاقة املتجددة النافذ‪.‬‬

‫راصد يتوقع ثالثاء متأزم بني النواب والحكومة واألعيان اجتماع للجنة الوزارية املعنية بمراجعة‬ ‫املادة ‪ 141‬من النظام الداخلي التي تن�ص "يحق لطالبي االت �ف��اق ال ��ذي ت��و��ص��ل إ�ل �ي��ه رئ�ي����س املجل�س م��ع ر�ؤ� �س��اء‬ ‫ال�سبيل – جناة �شناعة‬ ‫الكتل مقرتحات منح أبناء األردنيات تسهيالت‬ ‫املناق�شة العامة وغريهم طرح الثقة بالوزارة �أو بالوزراء الكتل النيابية الداعي �إىل االكتفاء بكلمات متثل‬ ‫ت��وق��ع ت�ق��ري��ر ب��رن��ام��ج م��راق�ب��ة االن �ت �خ��اب��ات و�أداء‬ ‫املجال�س املنتخبة (را� �ص��د) وق��وع ج��دل �أث �ن��اء اجلل�سة‬ ‫ال�ن�ي��اب�ي��ة ال�ت��ي �ستنعقد ال �ي��وم‪ ،‬ل��رد احل�ك��وم��ة ع�ل��ى ما‬ ‫ت�ضمنته مطالب مذكرتي طرح الثقة‪ ،‬التي ت�شمل طرد‬ ‫ال�سفري الإ�سرائيلي فوراً و�إعالن احلكومة عن ا�ستدعاء‬ ‫ال�سفري الأردين يف تل �أبيب‪ ،‬ورفع تن�سيب للملك بالإفراج‬ ‫الفوري عن احمد الدقام�سة‪.‬‬ ‫وخل�ص املجل�س يف أ�ع�ق��اب جل�سة املناق�شة العامة‬ ‫لق�ضية اغ�ت�ي��ال ال�ق��ا��ض��ي رائ ��د زع �ي�تر �إىل ج�م�ل��ة من‬ ‫ال�ط�ل�ب��ات امل�ق��دم��ة ل�ل�ح�ك��وم��ة‪ ،‬و أ�م �ه �ل��ت احل�ك��وم��ة م��دة‬ ‫�أ�سبوع للرد على الطلبات البالغ عددها ‪ 9‬حتت تهديد‬ ‫طرح الثقة باحلكومة‪ ،‬وفقا للمذكرتني و�سندا لأحكام‬

‫بعد انتهاء املناق�شة العامة‪ ،‬وذلك مع مراعاة �أحكام املادة‬ ‫(‪ )54‬من الد�ستور"‪.‬‬ ‫على ال�صعيد ذات��ه توقع را�صد يف تقريره لأعمال‬ ‫اال�سبوع التا�سع ع�شر من �أعمال ال��دورة العادية الأوىل‬ ‫ملجل�س ال �ن��واب‪ ،‬وق ��وع �أزم ��ة أ�خ ��رى ي��وم ال �ث�لاث��اء بني‬ ‫ج�ن��اح��ي جم�ل����س الأم� ��ة "الأعيان والنواب"؛ �إذ من‬ ‫املتوقع عقد جل�سة م�شرتكة مل�شروع قانون إ�ع��ادة هيكلة‬ ‫م�ؤ�س�سات ودوائر حكومية‪� ،‬إذ ارج�أت مناق�شة امل�شروع من‬ ‫قبل جمل�س ال�ن��واب اىل حني �صدور ق��رار من املحكمة‬ ‫الد�ستورية على �س�ؤال الأعيان املتعلق بجواز �إلغاء ن�ص �أو‬ ‫�أكرث يف قانون م�ؤقت مبوجب قانون دائم‪.‬‬ ‫وذكر التقرير �أن جمل�س النواب مل ينجح يف تنفيذ‬

‫الطراونة يتسلم قرار التفسري رقم‬ ‫(‪ )1‬من رئيس املحكمة الدستورية‬

‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫ت�سلم رئي�س جمل�س النواب املهند�س عاطف‬ ‫الطراونة كتاب رئي�س املحكمة الد�ستورية طاهر‬ ‫حكمت املت�ضمن قرار التف�سري رقم ‪ 1‬ل�سنة ‪2014‬‬ ‫وال�صادر عن الهيئة العامة للمحكمة الد�ستورية‬ ‫بخ�صو�ص املادتني ‪ 89‬و‪ 92‬من الد�ستور‪.‬‬ ‫وت �� �ض �م��ن ال � �ق � ��رار ال � �� � �ص ��ادر ع� ��ن امل �ح �ك �م��ة‬ ‫ال��د� �س �ت��وري��ة امل �ن �ع �ق��دة ب��رئ��ا� �س��ة ط��اه��ر حكمت‬ ‫وع�ضوية م��روان دودي��ن وفهد اب��و العثم الن�سور‬ ‫وح�م��د طبي�شات وال��دك�ت��ور ك��ام��ل ال�سعيد وف ��ؤاد‬ ‫��س��وي��دان ويو�سف احل�م��ود وال��دك�ت��ور عبد ال�ق��ادر‬ ‫الطورة والدكتور حممد �سليم الغزوي ما يلي‪:‬‬ ‫‪ -1‬ان � �ص�لاح �ي��ة جم�ل����س االم� ��ة (االع� �ي ��ان‬ ‫والنواب) يف اجلل�سة امل�شرتكة لبحث املواد املختلف‬ ‫فيها "وفقا الحكام املادة (‪ )92‬من الد�ستور لي�ست‬

‫مق�صورة فقط على الت�صويت على ق��رار جمل�س‬ ‫النواب او االعيان ب�ش�أن هذه املواد‪ ،‬وامنا يجوز له‬ ‫مناق�شة تلك املواد املختلف عليها وتبني مقرتحات‬ ‫ج ��دي ��دة ل �ه��ا يف ح� ��دوده� ��ا ويف ن� �ط ��اق اه��داف �ه��ا‬ ‫وم��رام�ي�ه��ا ومب��ا ين�سجم م��ع امل ��واد امل�ت�ف��ق عليها‬ ‫و�ضمن �سياقها‪.‬‬ ‫‪ -2‬ان االغلبية املطلوبة القرار املواد املختلف‬ ‫فيها يف اجلل�سة امل�شرتكة ملجل�س االمة وفقا الحكام‬ ‫امل ��ادة (‪ )92‬م��ن ال��د��س�ت��ور ه��ي اغلبية (اك�ثري��ة)‬ ‫ثلثي االع�ضاء احلا�ضرين على اعتبار ان اجلل�سة‬ ‫امل�شرتكة ملجل�س االمة منعقدة بح�ضور االغلبية‬ ‫املطلقة الع�ضاء كل من جمل�سي االعيان والنواب‪.‬‬ ‫ي�شار اىل ان جمل�س ال�ن��واب ق��رر يف جل�سته‬ ‫اخلام�سة ع�شرة املنعقدة بتاريخ ‪� 12‬شباط املا�ضي‬ ‫طلب تف�سري من املحكمة الد�ستورية حول املادتني‬ ‫(‪ 89‬و‪ )92‬من الد�ستور‪.‬‬

‫املومني يبحث توثيق العالقات‬ ‫اإلعالمية مع وفد عراقي‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫بحث وزي��ر ال��دول��ة ل���ش��ؤون ا إلع�ل�ام الناطق‬ ‫الر�سمي با�سم احلكومة الدكتور حممد املومني‬ ‫م��ع وف��د ه�ي�ئ��ة ا إلع�ل��ام واالت �� �ص��االت ال�ع��راق�ي��ة‪،‬‬ ‫برئا�سة رئي�س جمل�س الأمناء الدكتور علي نا�صر‬ ‫اخل��وي �ل��دي ��س�ب��ل ت��وث�ي��ق ال �ت �ع��اون وال�ت�ن���س�ي��ق يف‬ ‫املجاالت الإعالمية‪.‬‬ ‫واكد الوزير املومني خالل اللقاء الذي عقد‬ ‫يف دار رئا�سة الوزراء عمق العالقات االخوية التي‬ ‫ت��رب��ط ال�ب�ل��دي��ن ال�شقيقني‪ ،‬مبينا �أن احلكومة‬ ‫الأردن �ي��ة ت�سعى ب� إ�م�ك��ان��ات�ه��ا املختلفة �إىل زي��ادة‬ ‫التعاون والتن�سيق بني اجلانبني مبختلف املجاالت‬ ‫مبا فيها الإعالمي‪.‬‬ ‫وقال املومني �إن القوانني الأردنية ومدونات‬ ‫ال���س�ل��وك االع�لام �ي��ة ت�ن�ظ��م آ�ل �ي��ات ع�م��ل و��س��ائ��ل‬

‫الإع�ل�ام املختلفة ال�ت��ي تبث م��ن الأردن‪ ،‬وت��ؤك��د‬ ‫امل �ه �ن �ي��ة وامل��و� �ض��وع �ي��ة يف ال�ت�غ�ط�ي��ة ا إلخ �ب ��اري ��ة‪،‬‬ ‫الفتا اىل �أن العالقات بني امل�ؤ�س�سات االعالمية‬ ‫يف ال��دول �ت�ين م�ت�ي�ن��ة‪ ،‬وه �ن��اك ت�ن���س�ي��ق دائ� ��م بني‬ ‫اجلانبني‪.‬‬ ‫وا� �ش��اد رئ�ي����س جم�ل����س ام �ن��اء ه�ي�ئ��ة الإع�ل�ام‬ ‫واالت� ��� �ص ��االت يف ال� �ع ��راق ال��دك �ت��ور ع �ل��ي ن��ا��ص��ر‬ ‫اخل ��وي �ل ��دي مب �� �س �ت��وى ال �ت �ع ��اون ب�ي�ن اجل �ه �ت�ين‪،‬‬ ‫متطرقا لأبرز عالقات التعاون والتن�سيق القائمة‬ ‫بني البلدين‪.‬‬ ‫و�ضم الوفد ا�ضافة لرئي�س املجل�س الرئي�س‬ ‫ال�ت�ن�ف�ي��ذي للهيئة ال��دك �ت��ور ��ص�ف��اء ال��دي��ن ربيع‬ ‫واع �� �ض��اء جم�ل����س االم �ن��اء � �س��امل ��ض�ي��اء م�شكور‬ ‫وجا�سم الالمي وناوات جنم الدين وح�سني زامل‬ ‫حممد‪.‬‬

‫"األعلى للسكان" يوقع مذكرة تفاهم‬ ‫مع "املعونة الوطنية"‬

‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫وقع املجل�س الأعلى لل�سكان و�صندوق املعونة‬ ‫الوطنية االثنني مذكرة تفاهم لعقد ور���ش عمل‬ ‫توعوية حول مفهوم الفر�صة ال�سكانية وق�ضايا‬ ‫ال�صحة ا إلجن��اب�ي��ة‪ /‬تنظيم الأ� �س��رة‪ ،‬م��ن منظور‬ ‫البعد ال�سكاين للباحثني امليدانيني العاملني يف‬ ‫ال�صندوق‪.‬‬ ‫ووقعت املذكرة يف مقر املجل�س �أمينته العامة‬ ‫ال��دك�ت��ورة �سو�سن امل�ج��ايل وم��دي��ر ع��ام ال�صندوق‬ ‫ب�سمة ا�سحاقات‪.‬‬ ‫وت�ستهدف املذكرة ‪ 100‬باحث ميداين يعملون‬ ‫يف ال �� �ص �ن��دوق م��ن خ�ل�ال ور� ��ش ت��وع��وي��ة يتوقع‬ ‫انعكا�س نتائجه ايجابيا على متلقي اخل��دم��ات‬

‫املتمثلة بالأ�سر الفقرية واملحتاجة التي ي�ستهدفها‬ ‫ال�صندوق برباجمه املتنوعة ‪-‬بح�سب املجايل‪.-‬‬ ‫و�أو� �ض �ح��ت امل �ج��ايل �أن ور� ��ش ال�ع�م��ل �سرتكز‬ ‫�أي �� �ض��ا ع �ل��ى ن���ش��ر ال ��وع ��ي ب � أ�ه �م �ي��ة امل �� �ش��ارك��ة يف‬ ‫ال�ع�م��ل وا إلن � �ت ��اج‪ ،‬ب��االل �ت �ح��اق ب�ب�رام��ج ال�ت��دري��ب‬ ‫املهني والتعليم التقني‪ ،‬وتعزيز مفاهيم الريادة‬ ‫والت�شغيل الذاتي وبناء �شراكة طويلة امل��دى مع‬ ‫ال�صندوق لرفع ق��درات ك��وادر العمل امل�ي��داين يف‬ ‫الق�ضايا ال�سكانية‪.‬‬ ‫وقالت ا�سحاقات �إن املذكرة ت�أتي ترجمة ملبد أ�‬ ‫الت�شبيك وال�شراكة مع خمتلف الهيئات واملنظمات‬ ‫غري احلكومية واحلكومية التي تعمل على خدمة‬ ‫املجتمع الأردين وفئاته م��ن الن�ساء‪ ،‬وا ألط�ف��ال‪،‬‬ ‫وقطاع ال�شباب والرجال‪.‬‬

‫النيابية يف مناق�شة ق�ضية ال�شهيد القا�ضي زعيرت؛ �إذ‬ ‫رف�ض النواب الإتفاق‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ار �أن املجل�س �شهد �أول اع�ت���ص��ام للمحامني‬ ‫الأردنيني �أمامه على خلفية ا�ست�شهاد القا�ضي زعيرت‪،‬‬ ‫والتقاء نقيب املحامني �سمري خ��رف��ان برئي�س جمل�س‬ ‫النواب يف مك��به‪.‬‬ ‫ووفق التقرير �شهد املجل�س حتويل ملف مياهنا اىل‬ ‫النائب العام بقرار من جمل�س النواب؛ �إذ كان مو�ضوع‬ ‫ا�ستجواب النائب زكريا ال�شيخ لوزير املياه ‪ ،‬كما �شهد قيام‬ ‫النائب هايل ودعان الدعجة �إحالة ق�ضية املدرج ال�شمايل‬ ‫يف املطار �إىل النائب العام‪ ،‬ما يجعل عدد الق�ضايا التي‬ ‫�أحالها نواب �إىل النائب العام ق�ضيتني‪.‬‬

‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫عقدت اللجنة ال��وزاري��ة املكلفة مبراجعة‬ ‫امل�ق�ترح��ات املتعلقة مبو�ضوع منح ت�سهيالت‬ ‫ألب� �ن ��اء االردن � �ي� ��ات امل� �ت ��زوج ��ات م ��ن اج��ان��ب‪،‬‬ ‫اجتماعا االثنني يف مبنى وزارة الداخلية‪.‬‬ ‫وي � أ�ت��ي ه��ذا االج�ت�م��اع ال��ذي ت��ر�أ��س��ه وزي��ر‬ ‫ال ��داخ� �ل� �ي ��ة ح �� �س�ي�ن ه� � ��زاع امل � �ج ��ايل يف اط ��ار‬ ‫��س�ل���س�ل��ة م ��ن االج �ت �م��اع��ات ال �ت��ي ��س�ت�ع�ق��ده��ا‬ ‫اللجنة للو�صول اىل �صيغة نهائية ملو�ضوع‬ ‫الت�سهيالت‪ ،‬متهيدا الت�خ��اذ ال�ق��رار املنا�سب‬

‫ب�ش�أنها ورفعها اىل جمل�س الوزراء لإقرارها‪.‬‬ ‫وير�أ�س اللجنة وزير الداخلية ح�سني هزاع‬ ‫املجايل وع�ضوية وزراء الدولة ل�ش�ؤون رئا�سة‬ ‫الوزراء الدكتور احمد زيادات والدولة ل�ش�ؤون‬ ‫االع�ل�ام ال��دك�ت��ور حم�م��د امل��وم�ن��ي‪ ،‬والتنمية‬ ‫االجتماعية رمي ابو ح�سان‪ ،‬والعدل الدكتور‬ ‫ب�سام التلهوين‪ ،‬ووزير الدولة الدكتور �سالمة‬ ‫ال�ن�ع�ي�م��ات‪ ،‬وال �� �ش ��ؤون ال�سيا�سية وال�برمل��ان�ي��ة‬ ‫الدكتور خالد الكاللدة‪.‬‬

‫نقابة املعلمني تعتصم رفضا لنظام‬ ‫الخدمة املدنية الجديد‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫نفذت نقابة املعلمني �أم�س االثنني‪ ،‬وقفة احتجاجية‬ ‫�أمام وزارة الرتبية والتعليم‪ ،‬على نظام اخلدمة املدنية‬ ‫اجل��دي��د‪ .‬و أ���ش��ار الناطق ا إلع�لام��ي با�سم النقابة �أمين‬ ‫العكور لوكالة الأن�ب��اء االردن�ي��ة(ب�ترا)‪� ،‬أن ه��ذه الوقفة‬

‫هدفها توجيه ر�سالة وا�ضحة ب�أنه ال بد من تعديل نظام‬ ‫اخلدمة املدنية مبا يحقق العدالة وع��دم االعتداء على‬ ‫حقوق املعلمني‪ ،‬الفتا �إىل �أن النظام اجل��دي��د للخدمة‬ ‫املدنية‪.‬‬ ‫مل ين�صف املوظف واملعلم ب�شكل خا�ص فيما يتعلق‬ ‫بالإجازات املر�ضية واملعلمني بعقود �سنوية‪ ،‬حيث يفقد‬ ‫هذا النظام املوظف الأمان الوظيفي‪ ،‬وخا�صة فيما يتعلق‬

‫بالفقرة املتعلقة ب�إنهاء خدمة املوظف يف حال تغيب عن‬ ‫العمل ‪� 5‬أيام متتابعة �أو متقطعة‪.‬‬ ‫ودعا العكور �إىل جتميد العمل بهذا النظام و�إع��ادة‬ ‫النظر ف�ي��ه‪ ،‬م�شريا �إىل �أن النقابة ق��دم��ت مقرتحات‬ ‫للتعديل على النظام لرئا�سة ال ��وزراء‪ ،‬ووزارة الرتبية‬ ‫والتعليم‪ ،‬وجمل�س الأعيان وديوان اخلدمة املدنية‪.‬‬

‫صندوق النقد يؤكد ضرورة رفع الضرائب‬ ‫على قطاعي التعدين واملالي‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫اكدت رئي�سة بعثة �صندوق النقد الدويل كر�ستينيا‬ ‫كو�ستيال اهمية توحيد ال�ضريبة على كافة قطاعات‬ ‫ال�شركات‪ ،‬با�ستثناء قطاعي التعدين واملايل‪ ،‬م�شرية اىل‬ ‫ان قطاع التعدين يعترب ثروة وطنية ويجب فر�ض مزيد‬ ‫من ال�ضرائب عليه‪ ،‬حيث غن هذا القطاع غري متجدد‬ ‫وم�ستنفد‪.‬‬ ‫وقدمت خالل لقائها جلنتي "املالية" و"االقت�صادية‬ ‫واال�ستثمار" يف جمل�س النواب االثنني حلوال حول �آلية‬ ‫فر�ض ال�ضرائب على قطاع التعدين‪ ،‬مو�ضحة ان فر�ض‬

‫أنباء عن محاولة‬ ‫انتحار طالبة مدرسة‬ ‫واملديرة تنفي‬ ‫ال�سبيل– رائد رمان‬

‫أ�ق� ��دم� ��ت ط��ال �ب��ة م��در� �س��ة‬ ‫�إعدادية على تناول جرعة زائدة‬ ‫من الدواء؛ ما �أدى �إىل �إ�صابتها‬ ‫ب��دوار ومغ�ص‪ ،‬يف حني ح�ضرت‬ ‫ك� � ��وادر ال ��دف ��اع امل � ��دين لنقلها‬ ‫�إىل �إح ��دى امل�ست�شفيات لتلقي‬ ‫العالج‪.‬‬ ‫ويف ات� ��� �ص ��ال ه ��ات� �ف ��ي م��ع‬ ‫م ��دي ��رة م ��در�� �س ��ة ج �ب��ل ع �م��ان‬ ‫الأ�سا�سية خلود طه‪� ،‬أكدت وقوع‬ ‫احل ��ادث ��ة‪ ،‬م�ب�ي�ن��ة �أن ال�ط��ال�ب��ة‬ ‫ت�ن��اول��ت ح�ب��وب��ا دون حت��دي��د ما‬ ‫هي احلبوب‪ ،‬م�شرية �إىل �أنه مت‬ ‫نقل الطالبة �إىل امل�ست�شفى بعد‬ ‫االت���ص��ال ب�ك��وادر ال��دف��اع امل��دين‬ ‫التي ح�ضرت على الفور‪ ،‬وقامت‬ ‫بنقل الطالبة للم�ست�شفى‪.‬‬ ‫ون �ف��ت م��دي��رة امل��در� �س��ة ما‬ ‫ت ��ردد ع�ل��ى أ�ل���س�ن��ة ال�ب�ع����ض من‬ ‫�أنباء تفيد ب��أن الطالبة حاولت‬ ‫االنتحار؛ ملعاناتها من م�شاكل‬ ‫عائلية‪.‬‬

‫ال�ضريبة يتم وفق عدة طرق‪ ،‬منها رفع ر�سوم التعدين‪.‬‬ ‫وقالت انه ال توجد اي قيمة م�ضافة لهذا القطاع‬ ‫على االق�ت���ص��اد‪ ،‬وان ال���ص�ن��دوق ق��دم للحكومة ن�صائح‬ ‫ب�ضرورة ا�صالح الدعم املوجه للخبز وامل�شتقات وتوجيهه‬ ‫دون رفعه وعدم منح ا�صحاب الدخول املرتفعة اي دعم‬ ‫لتحقيق امل�ساواة بني افراد املجتمع‪.‬‬ ‫وق��درت كو�ستيال ان ‪ 3‬باملئة من االردنيني يدفعون‬ ‫�ضريبة الدخل‪ ،‬معتربة ان االردن من اقل دول املنطقة‬ ‫بن�سبة املواطنني الذين يدفعون �ضريبة الدخل‪.‬‬ ‫وا� �ش��ارت اىل ان ن�سبة امل���ش��ارك��ة يف ال�ع�م��ل �سجلت‬ ‫باململكة ‪ 33‬باملئة‪ ،‬ون�سبة م�شاركة العمل يف املنطقة بلغت‬

‫‪ 43‬باملئة‪.‬‬ ‫وق��ال��ت ان ال�ضريبة على االف��راد تعمل على اع��ادة‬ ‫توزيع الدخل من اجل حتقيق العدالة والتنمية‪ ،‬م�شددة‬ ‫على فر�ض ال�ضريبة ب�صورة ت�صاعدية لتحقيق العائد‬ ‫االكرب من االغنياء‪.‬‬ ‫ودع��ت اىل اقامة امل�شاريع اال�ستثمارية التي تعمل‬ ‫ع �ل��ى حت�ف�ي��ز ال �ق �ط��اع��ات االن �ت��اج �ي��ة وت�ق�ل�ي��ل ال�ب�ط��ال��ة‬ ‫م�ؤكدة �ضرورة االطالع على ر�أي خرباء ال�ضريبة لدى‬ ‫ال�صندوق يف زي��ارت�ه��م ال�ق��ادم��ة للمملكة‪ ،‬واال�سرت�شاد‬ ‫بر�أيهم‪.‬‬

‫تحديد يومي ‪ 6‬و‪ 7‬حزيران موعدا للتضامن الدولي‬ ‫مع فلسطني‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫حددت اللجنة الدولية مل�سرية القد�س‬ ‫العاملية ي��وم��ي ال�ساد�س وال�سابع م��ن �شهر‬ ‫ح��زي��ران امل�ق�ب��ل م��وع��دا لتنظيم م���س�يرات‬ ‫وتظاهرات يف ذكرى احتالل ال�ضفة الغربية‪،‬‬ ‫واح �ت �ج��اج��ا ع �ل��ى مم��ار� �س��ات االح� �ت�ل�ال يف‬ ‫مدينة القد�س املحتلة‪.‬‬ ‫واختارت اللجنة خالل اجتماع عقد يف‬ ‫�إ�سطنبول يومي ‪ 14‬و‪� 15‬آذار احلايل رئي�س‬

‫احت��اد املهند�سني ال�ع��رب‪ /‬نقيب املهند�سني‬ ‫الأردن �ي�ين ع�ب��داهلل عبيدات رئي�سا ومن�سقا‬ ‫عاما لفعاليات امل�سرية العاملية‪.‬‬ ‫وق��ال عبيدات يف ت�صريح �صحايف �أم�س‬ ‫االثنني �إن اللجنة �أكدت يف االجتماع �ضرورة‬ ‫اال��س�ت�ع��داد ل�ف�ع��ال�ي��ات امل���س�يرة واال��س�ت�ف��ادة‬ ‫م ��ن امل ��وق ��ف ال� � ��دويل امل �ق��اط��ع ل�ل�أن���ش�ط��ة‬ ‫اال��س�ت�ط��ان�ي��ة‪ ،‬وم��ن ق ��رار اجل�م�ع�ي��ة العامة‬ ‫ل�ل ��أمم امل �ت �ح��دة ب��اع �ت �ب��ار ع ��ام ‪ 2014‬ع��ام��ا‬ ‫للت�ضامن م��ع فل�سطني‪ ،‬م��ن �أج ��ل تنظيم‬

‫الفعاليات ال�سلمية املمكنة لالحتجاج على‬ ‫إ�ج��راءات االحتالل العن�صرية �ضد القد�س‬ ‫و�أهلها‪.‬‬ ‫وناق�شت اللجنة بح�سب عبيدات �آخ��ر‬ ‫ال�ت�ط��ورات يف مدينة ال�ق��د���س وم��ا تتعر�ض‬ ‫ل ��ه امل��دي �ن��ة امل �ق��د� �س��ة و أ�ه �ل �ه ��ا‪ ،‬وامل �ق��د� �س��ات‬ ‫الإ�سالمية وامل�سيحية فيها‪ ،‬م��ن تهديدات‬ ‫و إ�ج� � � � ��راءات ع �ن �� �ص��ري��ة ت �� �س �ت �ه��دف الأر� � ��ض‬ ‫والإن�سان واملقد�سات والهوية والعمران‪.‬‬

‫السفرية الفرنسية تحاضر يف جامعة الريموك‬ ‫ال�سبيل‪� -‬إربد‬ ‫ا�ستقبل رئي�س جامعة الريموك الدكتور‬ ‫عبد اهلل املو�سى اليوم ال�سفرية الفرن�سية يف‬ ‫عمان كارولني دوما برفقة ملحقة التعاون‬ ‫اجل��ام �ع��ي يف ال �� �س �ف��ارة ل�ي��زب�ي��ت ن�ق��وان�ي��ت‪،‬‬ ‫حيث مت بحث �سبل التعاون ب�ين الريموك‬

‫وخم �ت �ل��ف اجل ��ام� �ع ��ات ال �ف��رن �� �س �ي��ة مم�ث�ل��ة‬ ‫بال�سفارة الفرن�سية يف عمان‪ ،‬وذل��ك خالل‬ ‫زي��ارت�ه��ا اجل��ام�ع��ة الف�ت�ت��اح فعاليات �أ�سبوع‬ ‫الفرنكوفونية بجامعة الريموك‪.‬‬ ‫و أ�ك ��د ال��دك�ت��ور امل��و��س��ى يف ب��داي��ة اللقاء‬ ‫حر�ص الريموك على تفعيل وت�أطري �سبل‬ ‫التعاون بني ال�يرم��وك وخمتلف اجلامعات‬

‫الفرن�سية‪ ،‬وال �سيما يف تخ�ص�صات الطب‬ ‫وال�سياحة وال�ق��ان��ون والهند�سة‪ ،‬الفتا �إىل‬ ‫�إمكانية ابتعاث طلبة ال�يرم��وك املتميزين‬ ‫ال��س�ت�ك�م��ال درا� �س��ات �ه��م ال�ع�ل�ي��ا للماج�ستري‬ ‫والدكتوراه يف اجلامعات الفرن�سية ملا تتمتع‬ ‫به من �سمعة علمية رائ��دة يف التخ�ص�صات‬ ‫ذات االهتمام امل�شرتك‪.‬‬


‫�ش�ؤون حملية‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫املومني يدين تصعيد سلطات االحتالل‬ ‫اإلسرائيلي يف املسجد األقصى‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫�أدان وزي��ر ال��دول��ة ل���ش��ؤون الإع�ل�ام ال�ن��اط��ق الر�سمي با�سم‬ ‫احلكومة الدكتور حممد املومني ب�شدة ت�صعيد �سلطات االحتالل‬ ‫الإ�سرائيلي يف امل�سجد الأق�صى املبارك‪.‬‬ ‫ورف�ض اقدام قوات االحتالل على اغالق ابواب امل�سجد ومنع‬ ‫امل�صلني م��ن ال��دخ��ول وم�ضايقة م��وظ�ف��ي الأوق� ��اف الإ��س�لام�ي��ة‬ ‫واعاقة دخول طالب املدار�س ال�شرعية‪.‬‬ ‫و أ�� �ض��اف �أن امل�م��ار��س��ات واالن �ت �ه��اك��ات الإ��س��رائ�ي�ل�ي��ة بال�سماح‬ ‫للم�ستوطنني واملتطرفني بانتهاك ح��رم��ة امل�سجد حت��ت حماية‬ ‫��ش��رط��ة وق ��وات االح �ت�لال ��س�ت��ؤدي اىل إ���ش�ع��ال ال�ع�ن��ف وال�ت�ط��رف‬ ‫الديني يف املنطقة‪ ،‬م�شريا اىل الأهمية الدينية للم�سجد الأق�صى‬ ‫و أ�ن��ه اوىل القبلتني وث��اين امل�سجدين وثالث احلرمني ال�شريفني‬ ‫ومرتبط بعقيدة ‪7‬ر‪ 1‬مليار م�سلم حول العامل‪.‬‬ ‫وج��دد الدكتور املومني حتذير �سلطات االحتالل فر�ض امر‬ ‫واقع جديد يف امل�سجد الأق�صى ومبا يتعار�ض مع القانون الدويل‪،‬‬ ‫وا����س�ت�م��راره��ا ال�سماح للم�ستوطنني وامل�ت�ط��رف�ين ان�ت�ه��اك حرمة‬ ‫امل�سجد الأق�صى‪.‬‬ ‫وط��ال��ب املجتمع ال��دويل ويف املقدمة منظمة الأمم املتحدة‬ ‫وجامعة ال��دول العربية ومنظمة التعاون الإ�سالمي واملنظمات‬ ‫الدولية والإن�سانية ت�شديد ال�ضغوط على �سلطات االحتالل لكبح‬ ‫ممار�ساتها جتاه الأماكن املقد�سة يف القد�س والإيفاء بالتزاماتها‬ ‫كقوة قائمة باالحتالل يف الأرا�ضي الفل�سطينية املحتلة‪.‬‬

‫األطباء ينفذون توقفهم األول ويدعون‬ ‫املجتمع إىل مساندتهم‬ ‫ال�سبيل‪ -‬حممد حمي�سن‬ ‫دعا نقيب الأطباء الدكتور ها�شم ابو ح�سان احلكومة واالمن‬ ‫العام اىل ان يقوموا بدورهم عند وقوع االعتداء‪ ،‬و�أال يتم تكفيل‬ ‫املعتدي وحب�سه حتى ي�صدر حكم بحقه‪ ،‬كما طالب املجتمع بعدم‬ ‫م�ساندة املعتدي وان يتم نبذه اجتماعيا‪.‬‬ ‫جاء ذلك خالل توقف االطباء يف م�ست�شفيات القطاعني العام‬ ‫واخل��ا���ص ام�س مل��دة �ساعتني ع��ن العمل احتجاجا على ا�ستمرار‬ ‫ظاهرة االعتداء على االطباء اثناء ت�أديتهم عملهم يف امل�ست�شفيات‪.‬‬ ‫و�� �ش ��ارك اع �� �ض��اء يف جم�ل����س ال �ن �ق��اب��ة ب��ال �ت��وق��ف وال��وق �ف��ات‬ ‫االحتجاجية التي رافقته يف خمتلف م�ست�شفيات اململكة العامة‬ ‫واخلا�صة وا�ستمر من ال�ساعة احلادية ع�شرة لغاية الواحدة من‬ ‫بعد الظهر‪ .‬كما �شارك رئي�س اللجنة ال�صحية يف جمل�س النواب‬ ‫الدكتور رائد حجازين يف م�ست�شفى الب�شري‪.‬‬ ‫وقال الدكتور ابو ح�سان ان جتاوب االطباء مع دعوة النقابة‬ ‫للتوقف كان ممتازا يف جميع امل�ست�شفيات‪.‬‬ ‫وا�ضاف ان التوقف مل ي�ؤثر على �سري العمل يف امل�ست�شفيات‬ ‫خا�صة وانه مت ا�ستثناء احلاالت الطارئة والعمليات من التوقف‪ ،‬كما‬ ‫ان توقيت التوقف اختري بعناية حتى ال يلحق ال�ضرر باملراجعني‪.‬‬ ‫و�أع ��رب ال��دك�ت��ور اب��و ح�سان ع��ن ام�ل��ه ب ��أن ي�ك��ون التوقف هو‬ ‫االخري‪ ،‬م�ؤكدا يف الوقت نف�سه ان النقابة لن تقف مكتوفة االيدي‬ ‫حيال ا�ستمرار االعتداءات على االطباء‪ .‬واعترب ان االعتداء على‬ ‫كرامة االطباء هو اعتداء على كرامة الوطن واملواطن‪.‬‬ ‫و�أكد انه ال ميكن تربير اي اعتداء‪ ،‬وان من يرتكبه ان�سان غري‬ ‫متوازن‪ ،‬االمر الذي يتطلب معه تغلي�ض العقوبات بحق املعتدي‪.‬‬ ‫و�شدد على ان االطباء يتمتعون مبهنية واخالق عالية‪ ،‬ولهم‬ ‫احرتامهم وتقديهم على امل�ستوى العربي والعاملي‪ ،‬وانهم ا�سا�س‬ ‫املعجزة الطبية للقطاع الطبي يف اململكة من خ�لال الت�ضحيات‬ ‫الكبرية التي قدموها‪ .‬كما طالب االعالم بتوعية املواطنني حيال‬ ‫الت�ضحيات التي يقدمها االطباء‪ ،‬م�شريا اىل ان النقابة مل ت�سمع‬ ‫ان هناك دولة يوجد فيها اعتداء على االطباء كما هو حا�صل لدينا‪.‬‬ ‫وا��ش��اد ال��دك�ت��ور اب��و ح�سان ب��دور اجل�ه��از الق�ضائي واملدعني‬ ‫ال�ع��ام�ين وال�ن�ي��اب��ة ال�ع��ام��ة يف ال�ت�ع��ام��ل م��ع االع� �ت ��داءات‪ ،‬ودع��اه��م‬ ‫لتوقيف اي معتدٍ فورا‪.‬‬ ‫ولفت اىل ان قانون العقوبات يحتاج ل�صالبة يف التنفيذ‪ ،‬من‬ ‫خالل ايقاع عقوبات رادعة متنع تكرار حوادث االعتداء‪.‬‬ ‫وق��ام الدكتور اب��و ح�سان ب��زي��ارة االط�ب��اء ال��ذي��ن مت االع�ت��داء‬ ‫عليهم يف م�ست�شفى االم�ير ح�م��زة‪ ،‬حيث يرقد اث�ن��ان منهم على‬ ‫�سرير ال�شفاء يف امل�ست�شفى‪.‬‬ ‫وم��ن جانبه ق��ال رئي�س جلنة اط�ب��اء ال�ق�ط��اع اخل��ا���ص ع�ضو‬ ‫جم�ل����س ن�ق��اب��ة االط �ب��اء ال��دك �ت��ور ن�ع�ي��م اب ��و ن�ب�ع��ة ان االط �ب��اء يف‬ ‫م�ست�شفيات القطاع اخلا�ص �شاركوا بفاعلية يف التوقف ونفذوا‬ ‫العديد من الوقفات االحتجاجية‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف انه مت الت�أكيد يف الكلمات التي �ألقاها نيابة عن النقابة‬ ‫يف عدد من امل�ست�شفيات اخلا�صة على �ضرورة تفعيل املادة ‪ 187‬من‬ ‫ق��ان��ون العقوبات التي تعالج ح��االت االع�ت��داء على امل��وظ��ف اثناء‬ ‫ت�أديته عمله‪ .‬ودعا اىل تفعيل االجراءات القانونية واالدارية التي‬ ‫من �ش�أنها و�ضع حد لالعتداءات‪.‬‬

‫«األمانة» تصادر كميات من الخناجر والسيوف‬ ‫والسكاكني من بسطات وسط البلد‬ ‫ال�سبيل‪ -‬عهود حم�سن‬ ‫�أكد مدير دائرة الإزالة و�ضبط البيع الع�شوائي‬ ‫ب�أمانة عمان الكربى املهند�س �أحمد العبيني �أن‬ ‫الأمانة �صادرت �صباح االثنني كميات من اخلناجر‬ ‫وال�سيوف وال�سكاكني التي تباع على الب�سطات يف‬ ‫منطقة و�سط البلد‪ ،‬وق��در قيمتها بع�شرات �آالف‬ ‫الدنانري‪.‬‬ ‫وب�ي�ن ل�ـ»ال���س�ب�ي��ل» �أن الأم��ان��ة ب��ا��ش��رت تنفيذ‬

‫افتتح وزير العمل ووزير ال�سياحة والآثار‬ ‫ال��دك �ت��ور ن���ض��ال ال�ق�ط��ام�ين �أم ����س معر�ضا‬ ‫وظ �ي �ف �ي��ا يف حم��اف �ظ��ة ال� �ك ��رك ي��وف��ر ‪1160‬‬ ‫فر�صة عمل يف خمتلف امل�ه��ن يف القطاعات‬ ‫ال�صناعية والتجارية وال�سياحية والقطاعات‬ ‫الأخرى ومب�شاركة ‪� 32‬شركة‪.‬‬ ‫وق ��ال ال��دك �ت��ور ال�ق�ط��ام�ين خ�ل�ال حفل‬ ‫االف� �ت� �ت ��اح ال � ��ذي ح �� �ض��ره ن � ��واب امل �ح��اف �ظ��ة‬ ‫وي���س�ت�م��ر مل��دة ي��وم�ين‪ ،‬يف ج��ام�ع��ة م ��ؤت��ة‪� ،‬إن‬ ‫وزارة ال�ع�م��ل ت���ص��ل ال�ل�ي��ل ب��ال�ن�ه��ار ل�ت��أم�ين‬ ‫فر�ص العمل‪ ،‬والعي�ش الكرمي لأبناء الكرك‪،‬‬ ‫ومناطق اململكة كافة‪ ،‬بالتعاون مع م�ؤ�س�سات‬ ‫القطاع اخلا�ص‪.‬‬ ‫ونوه القطامني �إىل خطط وبرامج وزارة‬ ‫العمل الت�شغيلية بهدف زيادة �أعداد العاملني‬ ‫من الأردنيني‪ ،‬م�ضيفا �أن لدى وزارة العمل‬ ‫�سل�سلة م��ن الإج� ��راءات ت�ه��دف �إىل ت�صحيح‬ ‫�أو� �ض��اع العمالة ال��واف��دة‪ ،‬و�إي �ج��اد ال�شواغر‬ ‫ال �ل�ازم� ��ة ل �ل �م��واط��ن الأردين واحل � ��د م��ن‬

‫حملة �أمنية وتنظيمية على مناطق و�سط البلد‬ ‫الب�سطات والأك���ش��اك وبع�ض امل�ح�لات‪ ،‬التي تقوم‬ ‫ببيع هذه املقتنيات على �أنها �أدوات تراثية‪ ،‬حيث‬ ‫يقوم بع�ض �أ�صحاب املحال والب�سطات باالحتيال‬ ‫ع�ل��ى امل��واط�ن�ين ببيعها حت��ت م�سمى ت ��راث‪ ،‬وه��و‬ ‫أ�م��ر خمالف للقانون حيث يتطلب احل�صول على‬ ‫موافقات وتراخي�ص من الأجهزة الأمنية‪.‬‬ ‫و�أو� �ض��ح العبيني �أن الأم��ان��ة وب��ال�ت�ع��اون مع‬ ‫الأج �ه��زة الأم�ن�ي��ة قامت مب���ص��ادرة ع��دد كبري من‬ ‫اخل�ن��اج��ر وال���س�ي��وف وال���س�ك��اك�ين ال�ت��ي ت�ب��اع على‬

‫الب�سطات ب�شكل خمالف لأنظمة وتعليمات املهن‬ ‫يف الأمانة‪ ،‬الفتاً ال�ستمرار حمالت الأمانة والأمن‬ ‫ل���ض�ب��ط الأح � ��وال الأم �ن �ي��ة وال�ت�ن�ظ�ي�م�ي��ة ب�ع�م��ان‪،‬‬ ‫وخ�صو�صاً مبنطقة و�سط البلد‪.‬‬ ‫وت��وا��ص��ل الأم��ان��ة حملتها لإزال� ��ة الب�سطات‬ ‫وال �ت �ع��دي��ات ع �ل��ى الأر� �ص �ف��ة م��ن ق �ب��ل الأك �� �ش��اك‬ ‫وم �ع��ار���ض ب�ي��ع الأث� ��اث وامل �ح��ال ال�ت�ج��اري��ة �ضمن‬ ‫خطتها لإع� ��ادة ال��ر��ص�ي��ف للم�شاة والأل� ��ق ملدينة‬ ‫عمان‪.‬‬ ‫وتطلق �أمانة عمان يوم اجلمعة املقبل �سل�سلة‬

‫فعاليات ثقافية وفنية حت��ت �شعار « أ�م �ن��ا عمان»‬ ‫تزامناً مع احتفاالت اململكة بذكرى معركة الكرامة‬ ‫وعيد الأم وافتتاح ال�ساحة الها�شمية‪.‬‬ ‫وي �ق��ع م �� �ش��روع ال���س��اح��ة ال�ه��ا��ش�م�ي��ة ال�ب��ال�غ��ة‬ ‫م�ساحته ‪ 40‬دومنا‪ ،‬ومت �إجنازه بكلفة �إجمالية بلغت‬ ‫نحو ‪ 4.5‬ماليني دي�ن��ار �ضمن منظومة م�شاريع‬ ‫ح���ض��ري��ة وت�ن�م��وي��ة ت �ه��دف الع� ��ادة االل ��ق لو�سط‬ ‫العا�صمة‪ ،‬ف�ضال ع��ن تعزيز مكانتها التاريخية‬ ‫وتن�شيط احلركة ال�سياحية والتجارية‪.‬‬

‫عام يمر دون العثور على ذوي خمسة مسنني مجهولي الهوية‬ ‫ال�سبيل‪ -‬نبيل حمران‬ ‫م � ّر �أك�ث�ر م��ن ع��ام ع�ل��ى ع�ث��ور وزارة‬ ‫التنمية االجتماعية على م�سنني جمهويل‬ ‫الهوية يف دور رعاية دون �أن تتمكن الوزارة‬ ‫من �إنهاء امللف كامال‪.‬‬ ‫ج �ه��ود وزارة ال�ت�ن�م�ي��ة أ�� �س �ف��رت عن‬ ‫العثور على �أهايل �ستة من �أ�صل �أحد ع�شر‬ ‫م�سنا اكت�شفت الوزارة �أنهم يعي�شون يف دور‬ ‫الرعاية منذ �سنوات طويلة دون وثائق‪.‬‬ ‫فبعد ن�شر ال��وزارة �صورا للم�سنني يف‬ ‫و�سائل الإع�لام مر الوقت دون �أن تتلقى‬ ‫�أي ات�صاالت تزودها مبعلومات عنهم ما‬ ‫دفعها �إىل مطابقة �أ�سمائهم الرباعية‬ ‫املتوفرة لديها مع قاعدة البيانات املتوفرة‪.‬‬ ‫أ�م ��ر ان�ت�ه��ى ب��ال�ع�ث��ور ع�ل��ى ذوي �ستة من‬ ‫ذوي امل�سنني ا�ستغراب بع�ضهم �أن �أقاربهم‬ ‫على قيد احلياة قائلني �إنهم �أخربوا �أنهم‬ ‫فارقوا احلياة منذ زمن‪.‬‬

‫العثور على بع�ض امل�سنني مل يغلق‬ ‫امل �ل��ف‪� ،‬إذ ب�ق��ي ه�ن��اك خم�سة م�سنني مل‬ ‫تتمكن وزارة التنمية االج�ت�م��اع�ي��ة من‬ ‫العثور على ذويهم لت�ضاف �سنة جديدة‬ ‫�إىل �سنوات امتدت لنحو ثمانية ع�شر عاما‬ ‫وهم يعي�شون يف دور الرعاية دون هوية‪.‬‬ ‫وت ��ؤك��د وزارة التنمية �أن أ�� �س �م��اء جميع‬ ‫امل�سنني ال��رب��اع�ي��ة معلومة لديها لكنها‬ ‫جتهل مكان �إق��ام��ة �أهاليهم نتيجة تغري‬ ‫�أماكن �سكناهم طيلة ال�سنوات املا�ضية دون‬ ‫�أن يزودوا الوزارة بعناوين �أماكن �إقامتهم‬ ‫اجل��دي��دة‪ .‬وتعيد ه��ذه احل ��االت ت�سليط‬ ‫ال�ضوء على ق�ص�ص كبار �سن يعي�شون يف‬ ‫م�ؤ�س�سات رعاية كبار ال�سن‪ ،‬بعد �أن تخلى‬ ‫ذووهم عن رعايتهم‪.‬‬ ‫فبح�سب �أرقام وزارة التنمية يقيم ‪322‬‬ ‫م�سنا يف ت�سع دور لرعاية امل�سنني‪ ،‬خريية‬ ‫وخا�صة تتكفل ال��وزارة بنفقات ‪ 137‬م�سنا‬ ‫وم�سنة منهم‪ ،‬بكلفة ت�صل �إىل ‪ 220‬دينارا‬

‫للم�سن الواحد‪ .‬بيد �أن وزارة التنمية ت�ؤكد‬ ‫�أن��ه رغ��م وج��ود ح��االت م��ن عقوق الأب�ن��اء‬ ‫�إال �أ ّن غ��ال�ب�ي��ة امل���س�ن�ين يعي�شون �ضمن‬ ‫�أ�سرهم الطبيعية‪� ،‬إذ ما يزالون يحظون‬ ‫مبكانة اجتماعية مهمة‪ .‬بح�سب الأرق��ام‬

‫الر�سمية يقيم ‪ 99.83‬يف املئة من امل�سنني‬ ‫يف بيئاتهم الأ�سرية فيما ال تتجاوز ن�سبة‬ ‫امل�سنني امللتحقني ب��دور الرعاية ‪ 0.17‬يف‬ ‫املئة من ‪� 201‬ألف مواطن‪ ،‬جتاوز عمره ‪65‬‬ ‫عاما نهاية ‪ 2011‬بح�سب تقديرات دائرة‬

‫الإح�صاءات العامة‪.‬‬ ‫وي�شكل امل�سنون ما ن�سبته ‪ 3.23‬يف املئة‬ ‫من �سكان اململكة‪� 102 ،‬أل��ف منهم ذك��ور‪،‬‬ ‫و‪� 99‬ألفا منهم �إناث؛ وذلك على اعتبار �أ ّن‬ ‫امل�سن هو ما يتجاوز عمره ‪ 65‬عاما‪.‬‬

‫أصحاب وكاالت غاز يشكون آلية توزيع األسطوانات من قبل النقابة‬

‫ال�سبيل– خليل قنديل‬ ‫ا� �ش �ت �ك��ى ع� ��دد م ��ن ا� �ص �ح��اب وك� � ��االت ت��وزي��ع‬ ‫ا�سطوانات ال�غ��از م��ا و�صفوه باحتكار عملية بيع‬ ‫ا��س�ط��وان��ات احل��دي��د م��ن قبل متنفذين يف نقابة‬ ‫ا�صحاب حمطات املحروقات وت��وزي��ع الغاز االمر‬ ‫الذي نفته النقابة‪.‬‬ ‫و�أ�شار ا�سامة �صالح �صاحب احدى وكاالت‬ ‫توزيع ا�سطوانات الغاز اىل ما يعانيه ا�صحاب‬ ‫الوكاالت؛ نتيجة توقف امل�صفاة عن تزويدهم‬ ‫با�سطوانات احلديد «الفارغة» مبا�شرة كما كان‬ ‫معموال به �سابقا وح�صرها‪ ،‬بالنقابة التي تقوم‬ ‫بتوزيع اال�سطوانات على ‪ 5‬م�ستودعات مركزية‬ ‫يف ك��ل م��ن ال���س�ل��ط واب ��و ع�ل�ن��دا وع�ي�ن ال�ب��ا��ش��ا‬ ‫وارب��د وم�أدبا‪ ،‬بحيث تباع اال�سطوانة من قبل‬ ‫امل�صفاة مببلغ ‪ 50-40‬دي �ن��ا ًرا‪ ،‬وت�ب��اع م��ن قبل‬

‫مالكي امل�ستودعات مببلغ ‪ 45‬دينا ًرا‪.‬‬ ‫وت�ساءل �صالح عن �سبب ح�صر عملية البيع‬ ‫بهذه امل�ستودعات‪ ،‬و آ�ل�ي��ة اختيار ا�صحابها بحيث‬ ‫خ���ص����ص ل �ه��ا ‪ 45‬ال ��ف ا� �س �ط��وان��ة ب��واق��ع ‪� 6‬آالف‬ ‫ا�سطوانة ا�سبوعيا‪ ،‬فيما مل يتجاوز م��ا ت�سلمته‬ ‫بع�ض امل��راك��ز االخ ��رى ال�ت��ي مت اخ�ت�ي��اره��ا ب��دون‬ ‫معايري حمددة حاجز الـ‪ 50‬ا�سطوانة ا�سبوعيا‪ ،‬ما‬ ‫يت�سبب بخ�سائر لأ�صحاب ال��وك��االت نتيجة عدم‬ ‫توفر ا�سطوانات احلديد لديهم‪.‬‬ ‫و�أ��ش��ار �صالح �إىل اتهامات للنقابة بتوزيع‬ ‫هذه اال�سطوانات على م�ستودعات تعود لبع�ض‬ ‫�أع�ضاء الهيئة الإداري��ة للنقابة ومقربني منهم‬ ‫بدون اي عطاء‪ ،‬بحجة حماربة االحتكار مطالبا‬ ‫ب��ال�ع��دال��ة يف ت��وزي��ع اال� �س �ط��وان��ات ع�ل��ى وك��االت‬ ‫التوزيع‪.‬‬ ‫و�أكد �صالح توجه عدد من �أ�صحاب الوكاالت‬

‫�إىل م�صفاة البرتول التي �أ�شارت اىل اتفاقها مع‬ ‫النقابة بت�سليمها ا�سطوانات الغاز احلديد‪ ،‬بحيث‬ ‫ت�ت��وىل ال�ن�ق��اب��ة ت��وزي�ع�ه��ا ب��ال�ط��ري�ق��ة ال�ت��ي ت��راه��ا‬ ‫منا�سبة‪ ،‬كما اك��د تقدمهم بق�ضية ل��دى حمكمة‬ ‫�صلح عمان �ضد وزارة الطاقة ح��ول الية توزيع‬ ‫هذه اال�سطوانات و�صرفها لوكاالت التوزيع يف ظل‬ ‫عدم جتاوب النقابة مع مطالبهم‪.‬‬ ‫وت�ساءل �صالح عن م�صري االرب��اح التي يتم‬ ‫جنيها من عملية بيع ا�سطوانات احلديد من قبل‬ ‫امل�ستودعات التي حتتكر عملية بيعها‪ ،‬م�شريا اىل‬ ‫ارب��اح مبئات الآالف مطالبا بك�شف امل�ستفيدين‬ ‫منها‪ ،‬وتعوي�ض ا��ص�ح��اب ال��وك��االت املت�ضررين‬ ‫م��ن ه��ذه العملية‪ ،‬كما ط��ال��ب اىل ال �ع��ودة لبيع‬ ‫ا�سطوانات احلديد مبا�شرة من قبل امل�صفاة اىل‬ ‫ا�صحاب الوكاالت حلل م�شكلة نق�ص اال�سطوانات‬ ‫احلديد التي ما تزال قائمة على حد و�صفه‪.‬‬

‫م ��ن ج �ه �ت��ه‪ ،‬ن �ف��ى ن �ق �ي��ب ا� �ص �ح��اب حم �ط��ات‬ ‫امل�ح��روق��ات ووك ��االت ت��وزي��ع ال�غ��از فهد ال�ف��اي��ز يف‬ ‫ت�صريح �صحفي االت�ه��ام��ات املتعلقة ب�آلية توزيع‬ ‫اال�سطوانات احلديد‪ ،‬واحتكارها من قبل متنفذين‬ ‫يف النقابة‪.‬‬ ‫واكد الفايز ان االجراءات التي قامت بها النقابة‬ ‫ال�سطوانات الغاز خ�لال الفرتة الواقعة من ‪1/11‬‬ ‫وحتى ‪ 2/15‬بكمية تقدر ب �ـ‪ 45‬ال��ف ا�سطوانة جاءت‬ ‫لك�سر عمليات االح�ت�ك��ار ال�ت��ي ك��ان ميار�سها بع�ض‬ ‫التجار لرفع ا�سعار اال�سطوانات احلديد اىل اكرث‬ ‫من ‪ 70‬دينا ًرا‪ ،‬م�شريا اىل انه مت التوافق بالتن�سيق‬ ‫مع م�صفاة الرتول على توزيع ‪ 7500‬ا�سطوانة اعتبارا‬ ‫م��ن نهاية �شهر واح��د على امل���س�ت��ودع��ات الرئي�سية‬ ‫وا�صحاب الوكاالت بح�سب ال��دور‪ ،‬م�شريا اىل انه ال‬ ‫ميكن حتقيق الر�ضى الكامل لدى ا�صحاب الوكاالت‪،‬‬ ‫ووجود عدد من ال�شكاوى من قبلهم‪.‬‬

‫الهميسات‪ :‬حصر التعيينات بديوان الخدمة قلل من الواسطة واملحسوبية‬ ‫ال�سبيل‪ -‬عهود حم�سن‬ ‫�أك ��د رئ�ي����س دي� ��وان اخل��دم��ة امل��دن �ي��ة خلف‬ ‫الهمي�سات �أن ح�صر رئي�س ال ��وزراء التوظيف‬ ‫ب ��دي ��وان اخل ��دم ��ة امل ��دن� �ي ��ة‪ ،‬ع� ��زز م ��ن ال �ن �ظ��ام‬ ‫وامل��و� �ض��وع �ي��ة يف ات� �خ ��اذ ال � �ق� ��رار‪ ،‬ف ��أ� �ص �ب �ح��ت‬ ‫التعيينات تتم على الكفاءة واالحقية وح�سب‬ ‫ال���ش�ه��ادات‪ ،‬وح��د م��ن الوا�سطة وال�ت��دخ�لات يف‬ ‫التعيني فلم يعد م��ن ال���ض��روري ت��دخ��ل فالن‬

‫وزير العمل يفتتح معرض ًا وظيفي ًا يف‬ ‫الكرك يوفر‪ 1160‬فرصة عمل‬

‫ال�سبيل‪ -‬ع�صام مبي�ضني‬

‫الثالثاء (‪� )18‬آذار (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2596‬‬

‫‪5‬‬

‫ن�سب البطالة م��ن خ�لال ح�م�لات الت�شغيل‬ ‫الوطنية‪.‬‬ ‫و�أ�شاد القطامني �أثناء جتواله يف �أرجاء‬ ‫املعر�ض بدور القطاع اخلا�ص يف التعاون مع‬ ‫وزارة العمل واال�ستجابة لأهدافها الرامية‬ ‫�إىل ت��وف�ي�ر ف��ر���ص ع �م��ل ح�ق�ي�ق�ي��ة ومب��زاي��ا‬ ‫وح ��واف ��ز م���ش�ج�ع��ة وال�ت�رك �ي��ز ع �ل��ى امل�ن��اط��ق‬ ‫النائية يف هذا اجلانب‪.‬‬ ‫ك �م��ا ال �ت �ق��ى ال ��وزي ��ر مب �ح��اف��ظ ال �ك��رك‬ ‫ووج �ه��اء و��ش�ي��وخ املنطقة ال��ذي��ن ع�ب�روا عن‬ ‫اعتزازهم و�إعجابهم باجلهود التي تبذلها‬ ‫وزارة ال �ع �م��ل يف ��س�ب�ي��ل ت���ش�غ�ي��ل الأردن� �ي�ي�ن‬ ‫واحلد من البطالة يف كل مناطق اململكة‪.‬‬ ‫وم��ن ج�ه��ة �أخ ��رى ث�م��ن ن ��واب حمافظة‬ ‫الكرك الدور الهام الذي تقوم به وزارة العمل‬ ‫يف جم ��ال �إي �ج ��اد ف��ر���ص ال �ع �م��ل ل�ل�أردن �ي�ين‬ ‫وت��دري�ب�ه��م وت��أه�ي�ل�ه��م ل���س��وق ال�ع�م��ل‪ ،‬و�أن �ه��ا‬ ‫م �� �ص ��در ف �خ ��ر واع� � �ت � ��زاز يف ه � ��ذا اجل ��ان ��ب‪،‬‬ ‫م �� �ش�يري��ن �إىل � � �ض� ��رورة �إدام � � ��ة ال �ت��وا� �ص��ل‬ ‫والتعاون مع ال��وزارة يف كافة امل�ج��االت التي‬ ‫من �ش�أنها خدمة الوطن واملواطن‪.‬‬

‫الدستورية‪ :‬يجوز للنواب واألعيان‬ ‫إعادة البحث يف املواد املختلف عليها‬ ‫البحث وال �ت��داول يف امل��واد «املختلف عليها»‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫بني املجل�سني‪ ،‬وال يقت�صر حق املجل�سني يف‬ ‫ق��ررت املحكمة الد�ستورية يف تف�سريها اجتماعهما امل�شرتك على الت�صويت فقط‪.‬‬ ‫للمادة ‪ 92‬م��ن الد�ستور «�أن��ه يجوز ملجل�سي‬ ‫ج� ��اء ذل� ��ك ردا ع �ل��ى ط �ل��ب م ��ن جم�ل����س‬ ‫�ادة‬ ‫ال�ن��واب واالع �ي��ان يف اج�ت�م��اع م�شرتك اع�‬ ‫النواب للمحكمة الد�ستورية‪.‬‬

‫لتوظيف �أي مواطن ح�سبما �أفاد‪.‬‬ ‫وك�شف ع��ن ت��وف��ر ‪ 681‬ال��ف وظيفة �ضمن‬ ‫الفئة الثالثة يف كافة مناطق اململكة‪ ،‬و�سيتم‬ ‫االع �ل ��ان ع �ن �ه��ا ي� ��وم غ ��د االرب� � �ع � ��اء‪ ،‬وب�ي��ن �أن‬ ‫ال��وظ��ائ��ف ت�ن�ق���س��م ‪ 513‬ل�ل�خ��دم��ات امل���س��اع��دة‪،‬‬ ‫وال�ب��اق�ي��ة خل��دم��ات احل��رف املهنية وا� �ش��ار �إىل‬ ‫ع��دم ج��واز ال�ت�ق��دم لأك�ث�ر م��ن وظ�ي�ف��ة‪ ،‬كما �أن‬ ‫�آلية التوظيف �ستكون عن طريق النقاط الذي‬ ‫يجمعها املتقدم للوظيفة �ضمن ا�س�س معينة‪،‬‬

‫أبناء لواء فقوع‬ ‫يطالبون ببناء مجمع‬ ‫للدوائر الحكومية‬ ‫لواء فقوع‪ -‬برتا‬

‫ط��ال��ب ع ��دد م��ن �أب �ن��اء ل��واء‬ ‫فقوع �شمال الكرك ببناء جممع‬ ‫ل� �ل ��دوائ ��ر احل �ك��وم �ي��ة مب�ن�ط�ق��ة‬ ‫ي�سهل جلميع املواطنني الو�صول‬ ‫اليها‪.‬‬ ‫وق ��ال ��وا يف ر� �س��ال��ة ب �ع��ث بها‬ ‫الناطق با�سم ح��راك �شباب لواء‬ ‫ف�ق��وع ي��ا��س��ر ال��زي��دي��ن �إىل وزي��ر‬ ‫ال���ش��ؤون البلدية ال�ي��وم ان ل��واء‬ ‫فقوع ال��ذي يزيد �سكانه على ‪20‬‬ ‫ال��ف ن�سمة‪ ،‬مل ت�شمله م�شاريع‬ ‫املنحة اخلليجية لإقامة م�شاريع‬ ‫خ��دم �ي��ة وت �ن �م��وي��ة ت �خ �ف��ف م��ن‬ ‫معاناة املواطنني‪.‬‬ ‫ون � ��ا� � �ش � ��د امل � ��وق� � �ع � ��ون ع �ل��ى‬ ‫الر�سالة ال��وزارة العمل على بناء‬ ‫جممع للدوائر احلكومية ي�ضم‬ ‫مبنى لبلدية عبداهلل بن رواح��ة‬ ‫و�صالة متعددة الأغ��را���ض تخدم‬ ‫جميع �أب�ن��اء ال�ل��واء‪ ،‬وتخفف من‬ ‫أ�ع�ب��ائ�ه��م يف منطقة ت�ق��ع و�سط‬ ‫مناطق ال�ل��واء املتباعدة ذاكرين‬ ‫ان� ��ه ت �ت��وف��ر ق �ط �ع��ة ار� � ��ض ت �ع��ود‬ ‫ملكيتها للبلدية وت�صلح لذلك‪.‬‬ ‫ي �� �ش��ار اىل ان ل� � ��واء ف �ق��وع‬ ‫ي���ض��م م�ن��اط��ق ��ص��رف��ا وال��زه��راء‬ ‫وام� ��رع و��ش�ح�ت��ور وف �ق��وع وي��زي��د‬ ‫ع��دد �سكانه على ‪� 20‬أل��ف ن�سمة‬ ‫وم�ساحته تبلغ نحو مئة كيلومرت‬ ‫مربع‪.‬‬

‫الف �ت �اً �إىل ت��وق�ي��ف ا�ستقبال ط�ل�ب��ات التوظيف‬ ‫ن�ه��اي��ة ال�شهر امل�ق�ب��ل للتفرغ لإ� �ص��دار الك�شف‬ ‫التناف�سي لعام ‪.2014‬‬ ‫وو�أ�ضح �أن خماطبة امني عمان حول ارجاء‬ ‫قرار �سحب موظفي االمانة املنتدبني للبلديات‬ ‫�أرج� � � ��اءت حل�ي�ن �إ� � �ص� ��دار ال �ك �� �ش��ف ال�ت�ن��اف���س��ي‬ ‫اال� �س��ا� �س��ي يف ��ش�ه��ر مت ��وز ل�ل�ع��ام احل� ��ايل‪ ،‬ال�ت��ي‬ ‫�سيقوم ال��دي��وان ب�ع��د ا� �ص��داره بتعبئة �شواغر‬ ‫البلديات‪.‬‬

‫وت� �ط ��رق اىل ان ن� �ظ ��ام اخل ��دم ��ة امل��دن �ي��ة‬ ‫اجل ��دي ��د ج �ي��د وخ � ��دم امل ��وظ �ف�ي�ن‪ ،‬ول �ي ����س م��ن‬ ‫امل�ع�ق��ول ان ي�ترك املعلمني ال�ط�لاب لتنه�شهم‬ ‫خمتلف �سلبيات البيئة االجتماعية‪ ،‬ولي�س من‬ ‫املعقول ان يرتك اللمر�ض مري�ضه على �سرير‬ ‫ال�شفاء‪ ،‬وهناك طرق كثرية للتظلم‪.‬‬ ‫و�صرح �أن جائزة املوظف املثايل لعام ‪2013‬‬ ‫ق��د و�صلت مراحلها االخ�ي�رة‪ ،‬بعد ان اختارت‬ ‫اللجنة الفائزين باجلائزة‪.‬‬

‫رصد ‪ 711‬حالة فشل كلوي جديدة يف األردن‬

‫ال�سبيل‪� -‬أحمد برقاوي‬

‫يك�شف التقرير ال�سنوي اخلام�س لوبائية‬ ‫الف�شل الكلوي يف الأردن‪ ،‬ال�صادر حديثا عن‬ ‫مديرية الأمرا�ض غري ال�سارية بوزارة ال�صحة‪،‬‬ ‫ت�سجيل ‪ 711‬حالة جديدة باملر�ض‪.‬‬ ‫و�أ�شار التقرير الذي �أعلنت وزارة ال�صحة‬ ‫ع��ن تفا�صيله خ�لال اح�ت�ف��ال نظمته االثنني‬ ‫مبنا�سبة ال �ي��وم ال�ع��امل��ي ل�ل�ك�ل��ى‪� ،‬إىل وف ��اة ‪67‬‬ ‫ً‬ ‫مري�ضا بالف�شل الكلوي من حمموع احل��االت‬ ‫اجل ��دي ��دة املكت�شفة ف�ي�م��ا ال�ب�ق�ي��ة‪ ،‬وه ��ي ‪644‬‬ ‫حالة لأحياء‪ .‬وح�سب �أرق��ام ر�سمية‪ ،‬بلغ العدد‬ ‫الإجمايل للمر�ضى الأردنيني بالف�شل الكلوي‬ ‫منذ ت�أ�سي�س ال�سجل الوطني ملر�ضى الف�شل‬ ‫ً‬ ‫مري�ضا‪،‬‬ ‫الكلوي يف �أي��ار ع��ام ‪ 2007‬نحو ‪4767‬‬ ‫منهم ‪ 2712‬من ذكور بن�سبة ‪ 57‬يف املئة‪ ،‬و‪2055‬‬ ‫من الإن��اث بن�سبة ‪ 43‬يف املئة‪ .‬و�أكد التقرير �أن‬ ‫َم� َر� َ��ض��ي ال�سكري و�ضغط ال��دم م��ا ي��زاالن من‬ ‫الأ�سباب الرئي�سية للإ�صابة بالف�شل الكلوي‪،‬‬ ‫بن�سبة ‪ 30‬يف املئة لل�سكري و‪ 25.8‬يف املئة ل�ضغط‬ ‫ال ��دم‪ .‬م��ن جانبه ق��ال وزي ��ر ال�صحة الدكتور‬ ‫علي حيا�صات �إن عدد حاالت الإ�صابة ال�سنوية‬ ‫مبر�ض الف�شل الكلوي يقدر بـ‪ 600‬حالة جديدة‪،‬‬ ‫الف ًتا �إىل �أن هذه الأع��داد مر�شحة للزيادة بني‬ ‫أ�ف��راد املجتمع؛ نتيجة توافر عوامل اخلطورة‬ ‫امل�سببة للمر�ض مثل ال�سكري وال�سمنة وعوامل‬ ‫أ�خ��رى منها التدخني‪ ،‬وقلة احلركة‪ ،‬والعادات‬ ‫الغذائية‪.‬‬ ‫وي �� �ش��ارك الأردن دول ال �ع��امل االح�ت�ف��ال‬ ‫ب��ال�ي��وم ال�ع��امل��ي للكلى حت��ت ��ش�ع��ار «��س��اع��د يف‬ ‫التقليل من ت�أثري عوامل اخلطورة يف كليتك»‪،‬‬ ‫الذي ي�صادف يف الأ�سبوع الثاين من �شهر �آذار‬ ‫من كل عام‪ .‬و�أ�شار حيا�صات �إىل ا�ستحداث وزارة‬ ‫ال�صحة برنامج زراعة الكلى يف م�ست�شفى الأمري‬

‫من االحتفال‬

‫حمزة‪ ،‬الذي يتم فيه �إجراء عملية نقل وزراعة‬ ‫كلية واحدة �أ�سبوعيا‪.‬‬ ‫وذك��ر �أن ال��درا��س��ات العاملية ت�شري �إىل �أن‬ ‫مر�ض ال�سكري م�س�ؤول ب�شكل مبا�شر عن نحو‬ ‫‪ 40‬يف امل�ئ��ة م��ن ح��االت الف�شل ال�ك�ل��وي‪ ،‬بينما‬ ‫ارتفاع �ضغط الدم م�س�ؤول عن ‪ 25‬يف املئة‪.‬‬ ‫وتابع وزي��ر ال�صحة �أن بيانات ال�ســـجالت‬ ‫الوطـــنية للأمرا�ض غري الـــ�سارية «املزمنة»‬ ‫تفيد ب�أن الأردن يواجه زيادة يف حاالت اال�صابة‬ ‫مبر�ض ال�سكري‪ ،‬وارتفاع �ضغط الدم و�أمرا�ض‬ ‫القلب‪ ،‬وك��ذل��ك زي��ادة يف �أع ��داد مر�ضى الكلى‬ ‫والف�شل الكلوي‪.‬‬ ‫وتبلغ التكلفة ال�سنوية لعمليات الغ�سيل‬ ‫ملر�ضى الف�شل الكلوي ‪ 34‬مليون دينار �سنويا‪،‬‬ ‫وف��ق تقديرات وزارة ال�صحة‪ ،‬فيما تبلغ كلفة‬ ‫الغ�سيل للمري�ض الواحد �سنويا من ‪� 10‬إىل ‪15‬‬ ‫�ألف دينار‪ ،‬يف حني تبلغ كلفة عملية زراعة الكلية‬ ‫‪ 15‬أ�ل��ف دينار‪ ،‬وكلفة ال�سنة الثـــانية للمري�ض‬

‫الذي �أجريت له عملية زراعة كلية تتـراوح بني‬ ‫‪� 1000‬إىل ‪ 1500‬دينار ثم ًنا للأدوية‪.‬‬ ‫ووف��ق التقرير ال�سنوي اخلام�س لوبائية‬ ‫الف�شل الكلوي‪ ،‬ف�إن �إجمايل عدد حاالت الف�شل‬ ‫ال �ك �ل��وي لأح �ي��اء �أردن� �ي�ي�ن ي�ت�ل�ق��ون ال �ع�ل�اج يف‬ ‫جميع وحدات الديلزة بالأردن يبلغ ‪ 4257‬حالة‬ ‫مر�ضية‪� ،‬إ�ضافة �إىل ‪ 160‬حالة لغري �أردنيني‪،‬‬ ‫منها ‪ 96‬حالة مر�ضية لالجئني �سوريني‪.‬‬ ‫وتبلغ ن�سبة انت�شار مر�ضى الف�شل الكلوي‬ ‫يف الأردن بـ‪ 746‬لكل مليون ن�سمة وفق التقرير‪،‬‬ ‫بينما كانت �أعلى ن�سبة يف حمافظة م�أدبا مبعدل‬ ‫‪ 933‬لكل مليون ن�سمة تلتها ع ّمان ب �ـ‪ 853‬لكل‬ ‫مليون ن�سمة‪ ،‬ثم حمافظتي جر�ش واربد مبعدل‬ ‫‪ 720‬و‪ 718‬لكل مليون ن�سمة على التوايل‪.‬‬ ‫ي�شار �إىل ت��وف��ر ‪ 75‬وح��دة غ�سيل كلى يف‬ ‫خم�ت�ل��ف م�ست�شفيات ال �ق �ط��اع ال�ط�ب��ي ال�ع��ام‬ ‫واخل��ا���ص‪� ،‬إىل ج��ان��ب م�ست�شفيات اخل��دم��ات‬ ‫الطبية امللكية‪.‬‬


‫‪6‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫الثالثاء (‪� )18‬آذار (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2596‬‬

‫أحزاب معارضة تطالب النواب بحجب الثقة‬ ‫عن الحكومة‬ ‫ال�سبيل‪� -‬أحمد برقاوي‬ ‫ط��ال�ب��ت أ�ح ��زاب ق��وم�ي��ة وي���س��اري��ة م�ع��ار��ض��ة ال �ي��وم االث�ن�ين‬ ‫جمل�س ال�ن��واب بحجب الثقة ع��ن احلكومة يف ح��ال امتناعها‬ ‫عن تنفيذ ق��راره طرد ال�سفري الإ�سرائيلي من ع ّمان‪ ،‬و�إغالق‬ ‫ال���س�ف��ارة‪ ،‬و�سحب ال�سفري الأردين م��ن "�إ�سرائيل"‪ ،‬و�إط�لاق‬ ‫��س��راح اجل�ن��دي �أح�م��د الدقام�سة؛ ر ًدا على ا�ست�شهاد القا�ضي‬ ‫الأردين رائد زعيرت‪.‬‬

‫انتشال جثة شخص‬ ‫بعد غرق سيارته‬ ‫بالعقبة‬ ‫ال�سبيل – رائد رمان‬ ‫مت انت�شال جثة �شخ�ص بعد �سقوطه‬ ‫م��ع مركبته مبيناء العقبة �صباح ال�ي��وم‪،‬‬ ‫وف��ق م�صدر �إع�لام��ي يف م��دي��ري��ة ال��دف��اع‬ ‫املدين‪.‬‬ ‫وق ��ال امل���ص��در لـ"ال�سبيل" �إن �سالح‬ ‫البحرية ق��ام بالتعامل مع احل��ادث‪ ،‬الفتا‬ ‫�إىل ع��دم توفر معلومات عن كيفية وقوع‬ ‫احل��ادث‪ ،‬فيما �إن كان عر�ضا او انتحارا �أو‬ ‫فيه �شبهة جنائية‪.‬‬ ‫وب�ي�ن امل �� �ص��در ان ��ه مت ان�ت���ش��ال اجل�ث��ة‬ ‫م��ن منطقة الر�صيف الرئي�سي للميناء‪،‬‬ ‫وحتويلها ملركز الطب ال�شرعي لتحديد‬ ‫أ�� �س �ب��اب ال ��وف ��اة‪ ،‬ف�ي�م��ا رج ��ح ال �ب��دء بقيام‬ ‫الأجهزة املنية بالتحقيق يف احلادث‪.‬‬ ‫"ال�سبيل" ات�صلت مبدير الأمن العام‬ ‫للتعليق على احل��ادث‪ ،‬ولكن مل يت�سن لها‬ ‫احل���ص��ول ع�ل��ى اي م�ع�ل��وم��ات؛ ل�ع��دم ال��رد‬ ‫على الهاتف‪.‬‬

‫و�أع��رب ائتالف الأح��زاب القومية والي�سارية عن قلقه من‬ ‫حماوالت احلكومة املحمومة لاللتفاف على قرار الربملان؛ من‬ ‫خالل اللقاءات امل�ستمرة مع النواب‪.‬‬ ‫ور�أى يف ع�ق��د جل�سة م���ش�ترك��ة ل�ل�ح�ك��وم��ة وال �ن��واب ظهر‬ ‫الثالثاء‪� ،‬إال حماولة اخ�يرة لثني ال�ن��واب عن امل�ضي قدما يف‬ ‫الطلب من احلكومة لتنفيذ ق��رار بطرد ال�سفري الإ�سرائيلي‬ ‫و�إغالق ال�سفارة و�إلغاء معادة وادي عربة‪.‬‬ ‫ودعا االئتالف ميجل�س النواب �إىل التم�سك بقراره الأخر؛‬

‫ك��ون م���ص��داق�ي��ة أ�ع���ض��ائ��ه ب��ات��ت ع�ل��ى امل�ح��ك إلع ��ادة ال�ث�ق��ة مع‬ ‫ال�شارع الأردين‪.‬‬ ‫و أ�ك��د امل�ضي ب�إقامة اعت�صام ع�صر الثالثاء أ�م��ام جمل�س‬ ‫ال �ن��واب؛ للتعبري ع��ن م��وق��ف ا ألح � ��زاب ال�ي���س��اري��ة وال�ق��وم�ي��ة‬ ‫الداعم له باجتاه مطالبة احلكومة بطرد ال�سفري ال�صهيوين‬ ‫م��ن الأردن و�سحب ال�سفري الأردين م��ن ال�ك�ي��ان ال�صهيوين‪،‬‬ ‫و�إغالق �سفارة العدو‪ ،‬و�إلغاء معاهدة وادي عربة واالفراج عن‬ ‫اجلندي �أحمد الدقام�سة‪.‬‬

‫بق�ضية ا�سترياد �أ�سلحة نارية دون ترخي�ص‬

‫«أمن الدولة» تحكم على متهم بالحبس سنتني‬ ‫ونصف السنة باألشغال الشاقة‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫ق�ضت حمكمة �أمن الدولة بهيئتها املدنية‬ ‫برئا�سة القا�ضي اح�م��د القطارنة وع�ضوية‬ ‫ال �ق��ا� �ض �ي�ين اح �م��د ال �ع �م��ري وخم �ل��د ال��رق��اد‬ ‫خ�ل�ال جل�سة علنية ع�ق��دت�ه��ا أ�م ����س االث�ن�ين‬ ‫باحلب�س خم�س �سنوات بالأ�شغال ال�شاقة على‬ ‫متهم اردين وتخفيفها اىل �سنتني ون�صف‬ ‫ال�سنة بعد جترميه بتهمة القيام ب�أعمال مل‬ ‫جتزها احلكومة م��ن �ش�أنها تعري�ض اململكة‬ ‫ومواطنيها خلطر �أعمال عدائية‪.‬‬ ‫كما عقدت حمكمة �أم��ن ال��دول��ة بهيئتها‬ ‫امل ��دن� �ي ��ة ب��رئ��ا� �س��ة ال �ق��ا� �ض��ي �� �س ��امل ال �ق�ل�اب‬ ‫وع�ضوية القا�ضيني الدكتور خالد الكواليت‬ ‫وب�ل�ال البخيت جل�سة علنية أ�م ����س وا�صلت‬

‫خاللها النظر بق�ضية ا�سترياد ا�سلحة نارية‬ ‫دون ترخي�ص قانوين متهم فيها �شخ�ص من‬ ‫جن�سية عربية‪.‬‬ ‫وا�ستمعت املحكمة اىل ��ش��اه��دي النيابة‬ ‫بالق�ضية وهما من دائرة اجلمارك ومتحورت‬ ‫��ش��اه��دت�ه�م��ا ع�ل��ى ان امل�ت�ه��م دخ��ل اىل اململكة‬ ‫مبركبته اخل��ا��ص��ة ول��دى و��ص��ول��ه �إىل مركز‬ ‫ح� ��دود ال� ��درة وت�ف�ت�ي���ش�ه��ا من‬ ‫ق � �ب� ��ل م� ��وظ � �ف� ��ي اجل� � �م � ��ارك‬ ‫الحظوا عليه عالمات ارتباك‬ ‫وع� �ن ��د ان � � ��زال إ�ط � � ��ار امل��رك �ب��ة‬ ‫االحتياطي وتفتي�شه �ضبطوا‬ ‫ب ��داخ� �ل ��ه ‪ 100‬م �� �س��د���س م��ن‬ ‫ع �ي��ار ‪56‬ر‪7‬م � �ل� ��م و‪ 99‬خم��زن‬ ‫ذخرية و‪ 99‬جمراد �سالح ومت‬

‫لإعالناتكم‬ ‫يف‬

‫‪5692852‬‬ ‫‪5692853‬‬

‫تنظيم ال�ضبط الالزم بهذا اخل�صو�ص و�إلقاء‬ ‫القب�ض على املتهم وحتويله اىل حمكمة امن‬ ‫الدولة‪.‬‬ ‫وق��ررت املحكمة بعد انتهائها م��ن �سماع‬ ‫�شهود النيابة العامة بالق�ضية رف��ع اجلل�سة‬ ‫اىل بداية ال�شهر املقبل للبدء ب�سماع بينات‬ ‫الدفاع بالق�ضية‪.‬‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫‪ 60‬عاملا وخبريا وباحثا يتداولون الخربة‬ ‫يف «املؤتمر الفلكي اإلسالمي»‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫يرعى رئي�س ال��وزراء الدكتور عبداهلل الن�سور اليوم فعاليات‬ ‫امل�ؤمتر "الفلكي الإ�سالمي ال�ساد�س" الذي ينظمه االحتاد العربي‬ ‫لعلوم الف�ضاء والفلك واملركز اجلغرايف امللكي الأردين‪ ،‬بالتعاون مع‬ ‫جامعة العلوم الإ�سالمية العاملية ودائرة قا�ضي الق�ضاة واجلمعية‬ ‫الفلكية الأردنية‪ ،‬مب�شاركة ‪ 60‬عاملا وخبريا وباحثا‪ ،‬و�أكرث من ‪100‬‬ ‫م�شاركا ميثلون ‪ 17‬دولة عربية و�إ�سالمية‪.‬‬ ‫وق��ال رئي�س اللجنة التح�ضريية للم�ؤمتر أ�م�ين ع��ام االحت��اد‬ ‫العربي للفلك مدير ع��ام امل��رك��ز اجل�غ��رايف امللكي الأردين العميد‬ ‫الدكتور املهند�س عوين اخل�صاونة‪� ،‬إن هذا امل�ؤمتر الذي يحمل �شعار‬ ‫"علوم الفلك والتقاومي بني الرتاث الإ�سالمي واملعا�صرة"‪ ،‬وي�ستمر‬ ‫ثالثة �أيام يهدف �إىل التوا�صل وتبادل اخلربات والتطورات احلديثة‬ ‫التي ت�شهدها ال�ساحة العلمية والفلكية يف وطننا العربي‪ ،‬وتعزيز‬ ‫التعاون العلمي والتكنولوجي بني علماء الفلك والف�ضاء العرب‬ ‫وامل�سلمني من جهة‪ ،‬وعلماء ال�شريعة الإ�سالمية واملتخ�ص�صني يف‬ ‫الرتبية والتعليم يف العامل العربي والإ�سالمي من جهة �أخرى‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �إن امل�ؤمتر يعد حدثا علميا مهما حيث �سيتطرق �إىل‬ ‫بع�ض جت��ارب ال��دول الإ�سالمية يف التطبيقات الفلكية الف�ضائية‬ ‫واملفاهيم العلمية الفلكية والكونية يف آ�ي��ات ال�ق��ر�آن ال�ك��رمي‪ ،‬وما‬ ‫يتعلق يف حتديد اجت��اه القبلة يف امل�ساجد وكيفية �أر�شفة البيانات‬ ‫املتعلقة ببدايات ال�شهور القمرية وح�ساباتها‪ ،‬وطرق ر�صد النجوم‬ ‫وحتليل �أر�صادها ودرا�سة �أطيافها وتغرياتها وغريها من املو�ضوعات‬ ‫املتعلقة بالتطبيقات الفيزيائية الف�ضائية‪.‬‬ ‫و�أو� �ض ��ح ال��دك �ت��ور اخل���ص��اون��ة �أن امل���ش��ارك�ين � �س�يرك��زون على‬ ‫مو�ضوعات من بينها التقاومي بني الرتاث واحلداثة ور�صد الأهلة‬ ‫وم�شكالتها و�ضبط ر�ؤيتها والإع�لان عنها‪ ،‬وكيفية إ�ع��داد خريطة‬ ‫جغرافية حتتوي على اجتاهات القبلة ومواقيت ال�صالة‪ ،‬وموا�ضيع‬ ‫تتعلق يف تاريخ علم الفلك العربي والإ�سالمي‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل كيفية‬ ‫ت��دري����س ه��ذه ال�ع�ل��وم يف امل��رح�ل�ت�ين امل��در��س�ي��ة واجل��ام�ع�ي��ة ب��أح��دث‬ ‫الو�سائل التعليمية‪.‬‬ ‫وا�شار اىل ان كوكبة من علماء ال�شريعة الإ�سالمية والفلكية‬ ‫ال�ب��ارزي��ن يف ال ��دول الإ��س�لام�ي��ة وال�ع��رب�ي��ة �سي�شاركون يف امل� ؤ�مت��ر‬ ‫كرئي�س االحت ��اد ال�ع��رب��ي لعلوم الف�ضاء وال�ف�ل��ك ال��دك�ت��ور حميد‬ ‫النعيمي وم�ست�شار وزي��ر ال�ع��دل ال�سعودي ل�ش�ؤون ا أله�ل��ة ال�شيخ‬ ‫حممد البابطني ور�ؤ�ساء اجلمعيات والنوادي الفلكية والدولية‪.‬‬ ‫وبني العميد اخل�صاونة �أنه �سيقام على هام�ش امل�ؤمتر معر�ض‬ ‫للخرائط وال�صور اجلوية والف�ضائية ومعر�ض فلكي ي�ضم كتبا‬ ‫علمية متخ�ص�صة يف جمال الفلك والف�ضاء ‪ ،‬ت�شارك فيه خمتلف‬ ‫امل�ؤ�س�سات واجلمعيات العلمية الفلكية املحلية‪.‬‬


‫التنمية الحزبية‬

‫‪7‬‬ ‫بر‬

‫يد القراء‬

‫�إعداد‪:‬‬

‫غاندي �أبو �شرار‬

‫الثالثاء (‪� )18‬آذار (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2596‬‬

‫غاندي �أبو �شرار‬

‫هذه الزاوية ترحب مب�شاركة و اقرتاحات و ردود القراء على امل�شاركات و املوا�ضيع التي ن�شرت يف اال�سبوع املا�ضي‬ ‫الر�سال امل�شاركات و الردود و املالحظات‬ ‫يرجى التوا�صل مع م�شرف ال�صفحة عرب الربيد االلكرتوين ‪ghrorg@gmail.com‬‬ ‫تابعوا �صفحتنا على الفي�سبوك‬

‫وعي الدولة اً‬ ‫أول قبل الحديث‬ ‫عن تفعيل دور األحزاب‬

‫دراسات حزبية‬

‫وضع املرأة األردنية يف األحزاب السياسية والنقابات املهنية‬ ‫عبلة �أبو علبة *‬ ‫على الرغم من �أن جميع الأحزاب‬ ‫ال�سيا�سية (املعار�ضة �أو املتحالفة مع‬ ‫احل �ك��م ) ق��د � �ش��ارك��ت يف االن �ت �خ��اب��ات‬ ‫النيابية جلميع او معظم الدورات‪� ،‬إال‬ ‫ان ع��دد ال�ن���س��اء احل��زب�ي��ات املر�شحات‬ ‫قليل جداً‪ ،‬وهناك �أ�سباب متعددة تقف‬ ‫وراء هذا ال ّر�صد‪ ،‬لع ّل �أهمها هو قانون‬ ‫ال �� �ص��وت ال��واح��د غ�ير ال��دمي �ق��راط��ي‪،‬‬ ‫امل�ن�ح��از يف م�ضمونه ل�ل�ف�ئ��ات الأق ��وى‬ ‫ن�ف��وذا ماليا او اجتماعياً او �سيا�سياً‪.‬‬ ‫�إ� �ض��اف��ة اىل ح��ال��ة ال��رك��ود ال���س�ي��ا��س��ي‬ ‫الطويلة �سابقا التي حالت دون توفر‬ ‫�أعداد وا�سعة من احلزبيات املعروفات‪.‬‬ ‫)اجل � � � � � ��دول ال � � �ت� � ��ايل ي� ��و� � �ض� ��ح ح �ج��م‬ ‫م�شاركة الن�ساء احلزبيات يف الرت�شح‬ ‫ل�لان�ت�خ��اب��ات النيابية م�ن��ذ ع��ام ‪1989‬‬ ‫وحتى عام ‪2013‬؛ �أي على امتداد �سبع‬ ‫دورات النتخاب الربملان(‪.‬‬ ‫�إن الأح��زاب التي قدمت مر�شحات‬ ‫على الدوائر الفردية ( بني �أعوام ‪1997‬‬ ‫– ‪ ) 2013‬بهدف الفوز على التناف�س او‬ ‫الكوتا او القوائم‪ ،‬هي – ح�سب الرتتيب‬ ‫الزمني‪:‬‬ ‫احل��زب ال�شيوعي الأردين ‪ /‬حزب‬ ‫جبهة العمل اال�سالمي ‪ /‬ح��زب التيار‬ ‫الوطني ‪ /‬ح��زب ال�شعب الدميقراطي‬ ‫الأردين “ ح �� �ش��د “‪ /‬ح ��زب ال��و� �س��ط‬ ‫اال� �س�لام��ي ‪ /‬ح ��زب اجل�ب�ه��ة الأردن �ي ��ة‬ ‫املوحدة‪.‬‬ ‫امل ��ر� � �ش � �ح ��ات ل � �ل �ب�رمل� ��ان ل� �ك ��ل م��ن‬ ‫ح ��زب ال �ت �ي��ار ال��وط �ن��ي وح ��زب ال��و��س��ط‬ ‫اال�سالمي مل تخ�ض �أي منهن التجربة‬ ‫احلزبية من خالل الع�ضوية واملمار�سة‬ ‫ال�سيا�سية‪ ،‬ول�ك��ن تر�شيحهن م��ن قبل‬ ‫هذين احلزبني جاء يف �سياق اال�ستفادة‬ ‫من فر�ص الكوتا الن�سائية‪ ،‬واقت�صرت‬ ‫العالقة بينهن وبني الأح��زاب املذكورة‬ ‫على امل�شاركة يف ع�ضوية اللجان والكتل‬ ‫الربملانية والت�صويت‪.‬‬ ‫ه��ذا م��ع العلم ان النائب ال�سيدة‬ ‫إ�ن� ��� �ص ��اف اخل � ��وال � ��دة ال� �ت ��ي ف� � ��ازت ع��ن‬ ‫ح��زب التيار ال��وط�ن��ي‪ ،‬كانت ق��د �أعلنت‬ ‫ان���س�ح��اب�ه��ا م ��ن احل� ��زب ب �ع��د جن��اح�ه��ا‬ ‫مبا�شرة‪ ،‬يف �ضوء اخلالفات التي وقعت‬ ‫ب�ي�ن ح� ��زب ال �ت �ي��ار وال �ه �ي �ئ��ة امل���س�ت�ق�ل��ة‬ ‫لالنتخابات بعد �صدور النتائج مبا�شرة‬ ‫ دورة ‪ 2013‬م‪.‬‬‫املر�شحات الالتي قدمن �أنف�سهن‬ ‫ك �م��ر� �ش �ح��ات ح ��زب �ي ��ات ع �ل��ى �أ� �س��ا���س‬ ‫ب��رن��ام��ج �سيا�سي وط�ن��ي ع��ام‪ ،‬اقت�صر‬ ‫ع��دده��ن ط ��وال ال �ف�ترة م��اب�ين ‪1989‬‬ ‫– ‪ 2013‬على ث�لاث‪ ،‬وجنحت منهن‬

‫للربملان اثنتان فقط‪:‬‬ ‫أ�م� �ل ��ي ن �ف��اع ‪ /‬احل � ��زب ال���ش�ي��وع��ي‬ ‫الأردين ‪ /‬مل تفز يف دورة ‪1997‬م‪.‬‬ ‫حياة امل�سيمي ‪ /‬حزب جبهة العمل‬ ‫اال�سالمي ‪ /‬فازت يف دورة ‪2003‬م‪.‬‬ ‫ع �ب �ل��ة اب� ��و ع �ل �ب��ة ‪ /‬ح� ��زب ال���ش�ع��ب‬ ‫الدميقراطي الأردين “ ح�شد “ ‪ /‬فازت‬ ‫يف دورة ‪2010‬م‪.‬‬ ‫خ�لا� �ص��ة ال� �ق ��ول �إن ح �ج��م وع ��دد‬ ‫ال� �ن� ��� �س ��اء احل� ��زب � �ي� ��ات امل � �� � �ش� ��ارك� ��ات يف‬ ‫االن �ت �خ��اب��ات ال�برمل��ان �ي��ة حم� ��دود ج��داً‬ ‫قيا�ساً بحجم ن�ضاالتها الطويلة يف هذه‬ ‫الأح� ��زاب م��ن ج�ه��ة‪ ،‬وق�ي��ا��س�اً اىل ن�سبة‬ ‫الن�ساء امل�شاركات يف الت�صويت من جهة‬ ‫أ�خ ��رى ح�ي��ث ت�ت�راوح ن�سبة الأردن �ي��ات‬ ‫امل�شاركات يف الت�صويت بني ‪% 52 – 50‬‬ ‫يف كل دورة انتخابية‪.‬‬ ‫م�شاركة امل��ر�أة الأردن�ي��ة يف ت�أ�سي�س‬ ‫الأحزاب ال�سيا�سية‪:‬‬ ‫ن�سبة متثيل املر�أة‬ ‫ح�سب قانون الأح��زاب ال�صادر عام‬ ‫‪1992‬م تقدم ‪ 35‬طلباً لت�أ�سي�س �أح��زاب‬ ‫�سيا�سية ع��ن خمتلف االجت��اه��ات وك��ان‬ ‫مطلوبا يف حينها �أال يقل عدد امل�ؤ�س�سني‬ ‫يف احلزب الواحد عن ‪ .50‬و وفق بيانات‬ ‫وزارة الداخلية‪ ،‬ف�إن العدد الكلي للإناث‬ ‫بني م�ؤ�س�سي الأح��زاب ال�ـ‪ 35‬مل يتجاوز‬ ‫‪ 372‬ام��ر�أة من ا�صل ‪ ،4116‬وه��و العدد‬ ‫الإجمايل مل�ؤ�س�سي الأحزاب من الذكور‬ ‫والإن ��اث ع��ام ‪199‬؛ �أي �إن ن�سبة الإن��اث‬ ‫ل�ح��زاب مل‬ ‫م��ن الهيئات الت�أ�سي�سية ل� أ‬ ‫تتجاوز ‪ 9‬يف املئة‪.‬‬ ‫وعم ً‬ ‫ال بالقانون املعدل ع��ام ‪2007‬‬ ‫ال � ��ذي رف ��ع ع ��دد امل ��ؤ� �س �� �س�ين اىل ‪500‬‬ ‫�شخ�ص للحزب الواحد يف احل ّد الأدنى (‬ ‫ما يزال هذا القانون �ساريا حتى يومنا)‬ ‫فقد كان مطلوباَ من الأح��زاب جميعها‬ ‫القدمية واجلديدة �إعادة تقدمي طلبات‬ ‫ت� أ���س�ي����س ع�ل��ى ق��اع��دة وج ��ود خم�سمئة‬ ‫م�ؤ�س�س لكل ح��زب‪ .‬وه�ك��ذا ارت�ف��ع عدد‬ ‫الن�ساء امل�شاركات يف طلبات الت�أ�سي�س‬ ‫للأحزاب جميعها اىل ما ن�سبته ‪ 29‬يف‬ ‫املئة‪.‬‬ ‫ب�ع��د ا��س�ت�ع��را���ض ال�ن���س��ب والأرق� ��ام‬ ‫�أع� �ل��اه‪ ،‬ع�ل�ي�ن��ا ان ن��دق��ق يف امل�ع�ط�ي��ات‬ ‫التالية‪:‬‬ ‫ان ارتفاع ن�سبة امل�ؤ�س�سات الن�ساء يف‬ ‫الأحزاب ال�سيا�سية ال يعك�س بال�ضرورة‬ ‫زي� ��ادة ن�سبة م���ش��ارك��ة امل� ��ر�أة يف العمل‬ ‫احل ��زب ��ي؛ ذل� ��ك �أن ع � ��دداً وا� �س �ع �اً من‬ ‫الأح� ��زاب ال�سيا�سية ‪-‬احل��دي�ث��ة العهد‬ ‫ع �ل ��ى وج � ��ه اخل� ��� �ص ��و� ��ص‪ -‬جل � � ��أت اىل‬ ‫ا�ستقطاب الن�ساء يف حمالت الت�أ�سي�س‬ ‫ب �غ��ر���ض ت �ل �ب �ي��ة ال� �ع ��دد امل� �ط� �ل ��وب‪ ،‬ومل‬

‫جدول الدرا�سة‬

‫تعك�س ه��ذه الن�سبة نف�سها على حجم‬ ‫الفعالية والدور واال�ستمرارية يف العمل‬ ‫ال�سيا�سي‪( .‬ي�ستثنى من هذه املالحظة‬ ‫الأحزاب العريقة والتاريخية)‪.‬‬ ‫• ع �ل��ى ال ��رغ ��م م ��ن امل�ل�اح �ظ��ات‬ ‫ال �ن �ق��دي��ة امل �ت �ع �ل �ق��ة ب�ت�ح���ش�ي��د ال�ن���س��اء‬ ‫يف ال�ع�م�ل�ي��ة ال�ت��أ��س�ي���س�ي��ة‪� ،‬إال ان ه��ذه‬ ‫احل�م�لات �أ�سهمت ول��و جزئياً يف احل� ّد‬ ‫م� ��ن ظ� ��اه� ��رة اخل � � ��وف م� ��ن الأح� � � ��زاب‬ ‫و�إدخ � � ��ال ث �ق��اف��ة ج ��دي ��دة ع �ل��ى ال��وع��ي‬ ‫العام مب�شروعية وج��ود الأح��زاب وحق‬ ‫املواطنني رج��ا ًال ون�ساء يف امل�شاركة يف‬ ‫ع�ضويتها‪.‬‬ ‫املر�أة يف برامج الأحزاب‬ ‫ي�شري العنوان �أعاله اىل امل�ضامني‬ ‫ال �ف �ع �ل �ي��ة وال �ع �م �ل �ي��ة لل��أه �م �ي��ة ال �ت��ي‬ ‫حتتلها ق�ضايا امل��ر�أة يف برامج الأح��زاب‬ ‫ال�سيا�سية وهياكلها التنظيمية‪:‬‬ ‫ه �ن��اك ب��رام��ج ��س�ي��ا��س�ي��ة لأح ��زاب‬ ‫تت�ضمن م��واد متكاملة ح��ول ق�ضية‬ ‫امل� ��ر�أة وم����وق��ف احل ��زب م�ن�ه��ا م��درج��ة‬ ‫�� �ض� �م ��ن ال� �ق� ��� �ض ��اي ��ا ال ��دمي� �ق ��راط� �ي ��ة‬ ‫الأ��س��ا��س�ي��ة ال �ت��ي ي�ن��ا��ض��ل احل ��زب من‬ ‫اجل حتقيق �أهدافها‪ .‬وهذا امل�ضمون‬ ‫ال ��دمي� �ق ��راط ��ي يف ب ��رام ��ج ع � ��دد م��ن‬ ‫الأح � � � � ��زاب‪ ،‬حت �م �ل��ه ه� �ي ��اك ��ل احل� ��زب‬ ‫ال �ت �ن �ظ �ي �م �ي��ة‪ ،‬وت� ��� �ض ��ع ل� ��ه ال� ��رواف� ��ع‬ ‫ال �� �ض��روري��ة م ��ن اج� ��ل ت��رج �م��ة ه��ذه‬ ‫الأه � � � ��داف اىل م� �ه ��ام ع �م��ل ي��وم �ي��ة‪،‬‬ ‫و آ�ل �ي ��ات ت��وا� �ص��ل دائ �م��ة م��ع جماهري‬ ‫الن�ساء؛ م��ن �أج��ل توعيتهن وال��دف��اع‬ ‫عن حقوقهن وا�ستقطابهن لع�ضوية‬ ‫احلزب‪.‬‬

‫وه� �ن ��اك ب ��رام ��ج ��س�ي��ا��س�ي��ة أ�خ� ��رى‬ ‫لأح � ��زاب أ�خ� ��رى ت�ك�ت�ف��ي ب��الإ� �ش��ارة اىل‬ ‫م �� �س��اواة امل� ��ر�أة ب��ال��رج��ل دون ان جتهز‬ ‫هذه الأحزاب هياكل وحوامل تنظيمية‬ ‫ل�ترج �م��ة ه ��ذا ال �ت��وج��ه وحت��وي �ل��ه اىل‬ ‫آ�ل �ي��ات ع�م��ل م�ل�م��و��س��ة ب�ين ال�ن���س��اء‪ .‬ال‬ ‫ب��ل تقف بع�ضها �ضد املطالب العادلة‬ ‫للمر�أة بامل�ساواة يف حقوق املواطنة‪.‬‬ ‫مقرتحات‬ ‫ال� �ه ��دف م ��ن ت �ق��دمي امل �ق�ت�رح��ات‪،‬‬ ‫العمل على رفع م�ستوى م�شاركة املر�أة‬ ‫يف العمل ال�سيا�سي والنقابي املنظم من‬ ‫خالل امل�ؤ�س�سات احلزبية والنقابية‪ .‬ان‬ ‫حتقيق هذا الهدف ال يتم بدون اعتماد‬ ‫منظومة �إ��ص�لاح قانونية واجتماعية‬ ‫وثقافية ت�ت��واله��ا امل�ؤ�س�سات الر�سمية‬ ‫وال �� �ش �ع �ب �ي��ة‪ ،‬مب ��ا ي �ت �ن��ا� �س��ب وال �ت �ط��ور‬ ‫احلا�صل على م�شاركة امل��ر�أة يف احلياة‬ ‫االقت�صادية والعامة‪.‬‬ ‫ك�م��ا ت ��أت��ي ه��ذه ال��ورق��ة يف مرحلة‬ ‫ان�ت�ق��ال�ي��ة ه��ام��ة يف ال �ب�ل�اد ت�ت�ج��ه نحو‬ ‫الدميقراطية ال�سيا�سية واالجتماعية‪.‬‬ ‫ه��ذا ال�ت�ح��ول ال مي�ك��ن ان ي�ت��م مبعزل‬ ‫ع��ن �شمول برنامج الإ��ص�لاح للق�ضايا‬ ‫املتعلقة بتقدم املر�أة‪ ،‬و�إ�شراكها يف عملية‬ ‫التغيري؛ وعليه ميكن تقدمي املقرتحات‬ ‫التالية‪:‬‬ ‫تتوىل اجلهات الر�سمية (احلكومة)‬ ‫و�� �ض ��ع آ�ل � �ي� ��ة ل��ر� �ص��د وم �ت��اب �ع��ة ك��اف��ة‬ ‫الت�شريعات واملواد التمييزية �ضد املر�أة‬ ‫م��ن اج��ل ت�صويبها ب��دءا م��ن الد�ستور‬ ‫م � ��روراً ب �ق��ان��ون الأح� � ��وال ال�شخ�صية‬ ‫والعمل وال�ضمان االجتماعي‪ ،‬وجميع‬

‫ال �ق��وان�ين امل �ع �م��ول ب �ه��ا‪ .‬ك�م��ا ي�ج��ب ان‬ ‫ي���س�ب��ق ك��ل ذل ��ك ق� ��رار ��س�ي��ا��س��ي وا��ض��ح‬ ‫وحمدد بتحديث هذه القوانني‪.‬‬ ‫تعديل قانوين الأح��زاب ال�سيا�سية‬ ‫واالنتخابات النيابية مب��ا يتيح جم��ا ًال‬ ‫دميقراطياً مل�شاركة الن�ساء يف الهيئات‬ ‫�ح� � ��زاب‪ ،‬ويف ال �ق ��وائ ��م‬ ‫ال� �ق� �ي ��ادي ��ة ل� �ل � أ‬ ‫االنتخابية املر�شحة للربملان‪.‬‬ ‫تعديل الأنظمة الداخلية للنقابات‬ ‫امل�ه�ن�ي��ة ب�ح�ي��ث ت�ع�ت�م��د ن �ظ��ام التمثيل‬ ‫ال�ن���س�ب��ي وال �ق��وائ��م االن�ت�خ��اب�ي��ة وك��وت��ا‬ ‫للمر�أة يف جمال�س النقابات ال تقل عن‬ ‫‪.%30‬‬ ‫يف ال�ب�ع��د ال�ث�ق��ايف‪� � :‬ض��رورة العمل‬ ‫على جميع امل�ستويات املمكنة من اجل‬ ‫ت �� �ص��وي��ب احل ��ال ��ة ال �ث �ق��اف �ي��ة ال �� �س��ائ��دة‬ ‫ال�ت�م�ي�ي��زي��ة‪ .‬وع�ل��ى الأخ ����ص يف املناهج‬ ‫ال��درا� �س �ي��ة‪ ،‬ث��م ت�ط��وي��ر دور م�ؤ�س�سات‬ ‫املجتمع امل��دين لتتحمل جميعها هذه‬ ‫امل �� �س ��ؤول �ي��ة‪ ،‬ول�ت�ع�ت�م��د ه ��ذه ال��ر��س��ال��ة‬ ‫االجتماعية التقدمية جزءاً من برنامج‬ ‫عملها الدائم‪.‬‬ ‫ت �ظ �ه�ير ال�ب�رن��ام��ج االق �ت �� �ص��ادي‪-‬‬ ‫واالجتماعي ل�ل�أح��زاب يف �إط��ار الدفاع‬ ‫عن قيم امل�ساواة والعدالة االجتماعية‬ ‫والكرامة الإن�سانية‪ .‬وت�ضمني اخلطاب‬ ‫ال�سيا�سي الإ��ص�لاح��ي مو�ضوع الدفاع‬ ‫عن حقوق امل��ر�أة وم�ساواتها كجزء من‬ ‫برنامج الإ�صالح الوطني واالجتماعي‬ ‫التنموي ال�شامل‪.‬‬

‫ال �أعتقد ان احلديث عن قانون جديد لالنتخابات‬ ‫او للأحزاب ال�سيا�سية ذي تعديالت و�إ�ضافات ايجابية‬ ‫نطالب بها كحزبيني‪ ،‬او احلديث عن �أهمية دور الأحزاب‬ ‫داخ��ل املجتمع‪ ،‬ل�شيء مهم وكبري نعول عليه كثريا يف‬ ‫ظل �سيطرة هواج�س التخوف والقلق لدى احلكومات‬ ‫و ��ص� ُن��اع ال �ق��رار ل��دي�ن��ا‪ ،‬ال��ذي��ن ي�ف���س��رون او يعتقدون‬ ‫�أن �أي تعاظم وتنمية ل��دور تلك الأح ��زاب ال�سيا�سية‬ ‫�سوف ي�ستهلك يف النهاية من ر�صيد �صالحيات امللك‬ ‫الد�ستورية‪ ،‬ويجعلها �شريكاً يف �صناعة القرار‪.‬‬ ‫احلديث عن دور و�أهمية ومكانة الأحزاب ال�سيا�سية‬ ‫يف �أح��داث تنمية �سيا�سية واجتماعية مهم وكبري جدا‬ ‫بالن�سبة للدول امل�ؤ�س�سية التي ميثل فيها احلاكم دور‬ ‫م��وظ��ف دول��ة ع��ام‪ ،‬وت�ك��ون ال�سلطة التنفيذية عر�ضة‬ ‫لنقد وت�سا�ؤالت ورقابة الأحزاب ال�سيا�سية (حالة دول‬ ‫التمكني الدميقراطي حيث تكون الأح��زاب ال�سيا�سية‬ ‫هي املكون الرئي�سي للربملان)‪.‬‬ ‫فالأحزاب مبا متلكه من �سلطة رقابية وت�شريعية‬ ‫م��ن خ�ل�ال متثيلها ل �ل�برمل��ان‪ ،‬ومب��ا مت�ل�ك��ه م��ن ر�صيد‬ ‫من ت�أييد ال��ر�أي العام هي يف حقيقة الأم��ر من ينمي‬ ‫احل�ي��اة ال�سيا�سية‪ ،‬وي��ر��س��خ امل�م��ار��س��ات الدميقراطية‪،‬‬ ‫ولي�ست رغ�ب��ات ودع ��وات ال�سلطة التنفيذية ب ��أي حال‬ ‫من الأحوال‪ ،‬والأحزاب ال�سيا�سية هي من يقود املجتمع‬ ‫امل�ح�ل��ي ل�ي��دجم��ه يف االن���ش�ط��ة االج�ت�م��اع�ي��ة‪ ،‬وه��ي من‬ ‫ي�ح�م��ي وي �� �ص��ون ال��د� �س �ت��ور واحل� �ق ��وق وه ��ي م��ن ميثل‬ ‫امل�ع��ار��ض��ة ال�ن�م��وذج�ي��ة احلقيقية ال�ت��ي ت��راق��ب وت���س��أل‬ ‫ال�سلطة التنفيذية‪.‬‬ ‫يف الأردن‪ ،‬ال نرى مثل هذا النموذج‪ ،‬وال ُيحبذ وجود‬ ‫مثل تلك التنمية التي تكاد تو�صف باملقلقة واملزعجة‪،‬‬ ‫حتى ول��و مل تتحقق اي تنمية �سيا�سية ودميقراطية‬ ‫لل�صالح ال�ع��ام‪ ،‬ول�سان ح��ال �صناع ال�ق��رار لدينا يقول‬ ‫"بالناق�ص منها"‪ ،‬ال ل�شيء و�إمن��ا لكونها �ستتدخل‬ ‫يف عمل ال�سلطة التنفيذية‪ ،‬وت�س�ألها �أ�سئلة مزعجة‬ ‫وحم ��رج ��ة‪ ،‬وه� ��ذا ل�لا� �س��ف م��ا ي ��ؤخ��ر ع�م�ل�ي��ة ال�ت�ن�م�ي��ة‬ ‫ال�سيا�سية وال��دمي�ق��راط�ي��ة لدينا يف الأردن‪ ،‬ويجعلنا‬ ‫على الدوام �ضمن ت�صنيف الدول الأكرث ف�ساداُ‪ ،‬والأقل‬ ‫ممار�سة وتطبيقاً للدميقراطية‪.‬‬ ‫ال ب��د �أن ي�ت�غ�ير امل�ن�ط��ق ال���س��ائ��د ل��دى دول�ت�ن��ا من‬ ‫قلق وخ�شية ورهبة جتاه دور الأح��زاب‪ ،‬و�أهمية وجوده‬ ‫ل���ض�م��ان حتقيق التنمية ال�سيا�سية وال��دمي�ق��راط�ي��ة‪،‬‬ ‫وامل�شاركة يف بناء م�ستقبل �أف�ضل للجميع اىل تفا�ؤل‬ ‫ور�ضا‪.‬‬ ‫و�أن ت �ق �ن��ع ن�ف���س�ه��ا �أن ت �ل��ك الأح� � ��زاب ه ��ي امل�م�ث��ل‬ ‫احلقيقي واالفرتا�ضي الذي ينبغي ان يكون للمجتمع‬ ‫ال��ذي ب��ات بالغا وواع�ي��ا ونا�ضجا فكريا و�سيا�سيا‪ ،‬وان‬ ‫تت�أقلم م��ع ح��رك��ة النمو الطبيعي للمجتمع الأردين‬ ‫الذي بات يختلف فكرا وتطورا عن ذلك املجتمع الذي‬ ‫ك��ان يفر�ض عليه يف ي��وم م��ن الأي��ام الو�صاية الأمنية‬ ‫والفكرية‪.‬‬

‫عين‬ ‫على األحـزاب‬

‫* االمني الأول حلزب ال�شعب‬ ‫الدميقراطي االردين "ح�شد"‬

‫أبرز التعديالت على قانون األحزاب السياسية املعدل لعام ‪2014‬‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أر�سلت احلكومة الأربعاء م�سودة م�شروع قانون‬ ‫الأح ��زاب اىل دي ��وان الت�شريع وال ��ر�أي لدرا�سته؛‬ ‫متهيدا لإر�ساله �إىل جمل�س النواب لإقراره‪.‬‬ ‫وت�ضمن القانون اجلديد املعدل تعديالت على‬ ‫�إجراءات الرتخي�ص مثل تخفي�ض عدد امل�ؤ�س�سني‬

‫مرصد «السبيل»‬ ‫• تقيم الأح��زاب الي�سارية والقومية‬ ‫ال�ي��وم ال�ث�لاث��اء ال���س��اع��ة ال��راب�ع��ة ع�صر ال�ي��وم‬ ‫أ�م� ��ام جم�ل����س ال �ن��واب اع�ت���ص��ا ًم��ا ج�م��اه�ير ًي��ا؛‬ ‫بهدف دعم وتنفيذ قرار جمل�س النواب بطرد‬ ‫ال�سفري ال�صهيوين و�سحب ال�سفري الأردين‬ ‫و�إغ �ل��اق ال �� �س �ف��ارة ال �� �ص �ه �ي��ون �ي��ة‪.‬ه��ذا امل��وق��ف‬ ‫ال��ذي يعرب عن �ضمري ال�شعب الأردين وي�أتي‬ ‫ا�ستجابة للمطالب ال�شعب وقواه الوطنية‪ ،‬ويف‬ ‫مقدمتها �إ�سقاط معاهدة وادي عربة‪.‬‬ ‫• �أر�� �س� �ل ��ت احل �ك��وم��ة ي� ��وم االرب� �ع ��اء‬ ‫امل��ا��ض��ي اىل دي ��وان ال�ت���ش��ري��ع وال� ��ر�أي م�سودة‬ ‫ق��ان��ون معدل ل�ل�أح��زاب ال�سيا�سية لعام ‪2014‬‬ ‫لدرا�سته؛ متهيدا لإر�ساله اىل جمل�س النواب‪،‬‬ ‫و أ�ع��دت ال�سبيل للتنمية احلزبية فقرة خا�صة‬ ‫�ضمن هذا العدد؛ لت�سليط ال�ضوء على ابرز ما‬ ‫جاء به قانون الأحزاب ال�سيا�سية املعدل ل�سنة‬ ‫‪.2014‬‬ ‫• �أجرى مندوب "ال�سبيل" للتنمية‬ ‫احل��زب �ي��ة ح� ��وارا م��ع ام�ي�ن ع ��ام ح ��زب ال�شعب‬ ‫الدميقراطي الأردين "ح�شد" عبلة �أب��و عبلة‬ ‫على هام�ش اعت�صام الأح��زاب ال�سيا�سية امام‬ ‫م�سجد الكالوتي البارحة يوم اجلمعة املا�ضي‪،‬‬ ‫ا�شارت فيه اىل حالة ال�سخط العام الذي ي�سود‬ ‫ال�شارع الأردين‪ ،‬ويطالبها بالرد املنا�سب على‬

‫من ‪ 500‬ع�ضو اىل ‪150‬ع�ضوا(املادة ‪ ،)6‬بالإ�ضافة‬ ‫اىل إ�ل �غ��اء دور وزارة ال��داخ�ل�ي��ة و�إن��اط��ة مرجعية‬ ‫الأحزاب ال�سيا�سية �إىل جلنة خا�صة (املادة ‪ )9‬تتبع‬ ‫لوزارة العدل(املادة ‪.)2‬‬ ‫تعديل �آخر طال ال�سن القانونية للم�ؤ�س�س(يف‬ ‫م��ادت��ه ال�ساد�سة ‪ -‬الفقرة الثانية ) ال��ذي ا�صبح‬ ‫‪18‬ع��ام��ا ب��دل ‪21‬ع��ام��ا بالن�سبة للم�ؤ�س�س‪ ،‬و�أب�ق��ى‬

‫على �شرط الع�ضوية العادية الالحقة للحزب ب‬ ‫‪18‬عاما‪.‬‬ ‫تعديل آ�خ��ر مهم ط��ر أ� على القانون متثل يف‬ ‫ال�سماح لالحزاب ال�سيا�سية (امل��ادة ‪ 25‬الفقرة ب)‬ ‫باحل�صول على تربعات من الأ�شخا�ص االعتباريني‬ ‫(ال �� �ش��رك��ات وامل ��ؤ� �س �� �س��ات) ال ��ذي ك ��ان مم�ن��وع��ا يف‬ ‫القانون املعدل لعام ‪.2012‬‬

‫وت�ضمن التعديل املادة ( ‪ 32‬الفقرة ا ) اعتماد‬ ‫حمكمة ب��داي��ة ع�م��ان كمرجعية قانونية للف�صل‬ ‫يف �أي ن��زاع ين�ش�أ بني اع�ضاء احل��زب وهيئاته‪ ،‬كما‬ ‫ت�ضمنت (املادة ‪ )33‬من م�سودة القانون املعدل عددا‬ ‫من العقوبات املفرو�ضة على م�ستلمي التربعات‪ ،‬او‬ ‫الدعم من جهة خارجية غري اردنية التي ترواحت‬ ‫ما بني ال�سجن اىل الغرامة‪.‬‬

‫أخبار حزبية‬ ‫الإج� ��رام ال���ص�ه�ي��وين‪ ،‬ووع ��دت ب��اال��س�ت�م��رار يف‬ ‫ت�ن�ف�ي��ذ االع �ت �� �ص��ام��ات حل�ي�ن حت�ق�ي��ق م�ط��ال��ب‬ ‫ال�شعب الأردين‪.‬‬ ‫• نفذت الأحزاب الأردنية ال�سيا�سية‬ ‫اع�ت���ص��ام��ا ح��ا� �ش��دا ي ��وم اجل �م �ع��ة امل��ا� �ض��ي بعد‬ ‫� �ص�لاة اجل�م�ع��ة م��ن ام ��ام م���س�ج��د ال�ك��ال��وت��ي؛‬ ‫ب �ه��دف ال��و� �ص��ول اىل ال���س�ف��ارة اال��س��رائ�ي�ل�ي��ة‪،‬‬ ‫و�� �ش ��ارك ��ت احل ��رك ��ة اال�� �س�ل�ام� �ي ��ة اىل ج��ان��ب‬ ‫الأح��زاب الي�سارية والقومية وحراكات �شعبية‬ ‫يف ه��ذا االعت�صام احلا�شد ال��ذي ط��وق بجدار‬ ‫امني كثيف جدا‪ ،‬حال دون و�صول املعت�صمني‬ ‫اىل ال�سفارة‪ ،‬ومنعهم من التقدم‪.‬‬ ‫• � �ص��ادف ي��وم ‪ 2014/03/14‬ذك��رى‬ ‫ت� أ���س�ي����س احل� ��زب ال��وط �ن��ي الأردين ال���س��اب��ع‪.‬‬ ‫ذك ��رى طيبة ون�ت�م�ن��ى ل�ل�ح��زب ولأم�ي�ن��ه ال�ع��ام‬ ‫وجلميع اع�ضائه امل��زي��د م��ن التقدم والنجاح‬ ‫يف خدمة الوطن واملجتمع الأردين‪.‬‬ ‫• اتخذ جمل�س الأمانة العامة حلزب‬ ‫االحت � ��اد ال��وط �ن��ي يف اج �ت �م��اع��ه الأخ �ي��ر ي��وم‬ ‫االث�ن�ين امل��واف��ق ‪ 3/10‬ق ��را ًرا ب��االج�م��اع‪ ،‬بدعم‬ ‫ال�سيد زي��د أ�ب��و زي��د من�سق ع��ام احل��زب بقراره‬ ‫خو�ض انتخابات نقابة املعلمني‪ ،‬املقرر �إجرا�ؤها‬ ‫يف ال�شهر احلايل‪.‬‬ ‫• ق��ال وزي��ر الدولة ل�ش�ؤون الإع�لام‬

‫ال �ن��اط��ق ال��ر� �س �م��ي ب��ا� �س��م احل �ك��وم��ة ال��دك �ت��ور‬ ‫حممد امل��وم�ن��ي‪� ،‬إن جمل�س ال ��وزراء ناق�ش يف‬ ‫جل�سته ال�ت��ي ع�ق��ده��ا ام����س االرب �ع��اء‪ ،‬م�سودة‬ ‫م���ش��روع ق��ان��ون الأح � ��زاب ل���س�ن��ة ‪ ،2014‬وق��رر‬ ‫�إر�سالها اىل ديوان الت�شريع والر�أي؛ لدرا�ستها‬ ‫وعر�ضها للنقا�ش‪.‬‬ ‫• �أط � �ل � �ق� ��ت أ�ح � � � � ��زاب ال� ��ر� � �س� ��ال� ��ة –‬ ‫ال���ش�ب��اب ال��وط �ن��ي الأردين وال �ع��رب��ي الأردين‬ ‫م� �ب ��ادرات ل�ت���ش�غ�ي��ل ال���ش�ب��اب الأردين‪ .‬وا� �ش��ار‬ ‫ام �ي�ن ع� ��ام احل � ��زب ال �ع��رب��ي الأردين ال���ش�ي��خ‬ ‫ر أ�ف� ��ت ال��روا� �ش��دة �إىل امل �� �ش��روع ال ��ذي أ�ط�ل�ق��ه‬ ‫احلزب العربي الأردين الذي جاء حتت عنوان‬ ‫القرى التعاونية الزاعية‪ ،‬والهادف اىل ايجاد‬ ‫ح ��ل مل���ش�ك�ل��ة ال �ب �ط��ال��ة يف ق �ط��اع امل�ه�ن��د��س�ي�ين‬ ‫أرا�ض‬ ‫الزراعيني‪ ،‬والعمل على تخ�صي�ص قطع � ٍ‬ ‫يتم توزيعها على املهند�سني وب�شروط معينة‪،‬‬ ‫مبينا ان العمل ج��ار على ا�ستكمال امل �ب��ادرة؛‬ ‫لكونها قيد التطبيق‪.‬‬ ‫و�أك� ��د ام�ي�ن ع ��ام ح ��زب ال �� �ش �ب��اب ال��وط�ن��ي‬ ‫الأردين الدكتور حممد العك�ش �أن فئة ال�شباب‬ ‫ج��زء ال يتجز�أ م��ن جمتمعنا الأردين‪ ،‬ال يقل‬ ‫دوره��ا عن دور �أي فئة �أخ��رى يف املجتمع‪ ،‬لذا‬ ‫ي�ق��ع ع�ل��ى امل�ج�ت�م��ع ك��اف��ة ال��وق��وف مل���س��ان��دت�ه��ا‬ ‫وخ �ل��ق ال �ف��ر���ص امل�م�ك�ن��ة ال��س�ت�غ�لال ط��اق��ات�ه��م‬

‫ومبختلف جماالتها‪.‬‬ ‫وق��ال‪" :‬اطلق احلزب عددا من املبادرات‬ ‫ال�ت��ي م��ن �ش�أنها ان متنح ال�شباب ثقة اكرب‬ ‫ب � أ�ن �ف �� �س �ه��م وب� �خ�ب�رات� �ه ��م؛ م ��ن خ�ل��ال ط��رح‬ ‫مبادرة ل�ست وح��دك لدعم ذوي االحتياجات‬ ‫اخلا�صة‪ ،‬ومبادرة لتوظيف الطاقات ال�شابة‬ ‫التي انطلقت م��ن مفهوم غ�ير رب�ح��ي؛ �إذ مت‬ ‫توفري ‪ 150‬فر�صة عمل ل�شباب من خمتلف‬ ‫حم��اف �ظ��ات امل �م �ل �ك��ة‪ ،‬ب��اال� �ض��اف��ة اىل م �ب��ادرة‬ ‫كيف تكون قياديا لبناء القيادات ال�شابة التي‬ ‫من �ش�أنها �أن ت�ؤ�س�س لثقافة الدميقراطية‪،‬‬ ‫والتعريف ببنود حقوق االن�سان وغريها من‬ ‫امل�ف��اه�ي��م ذات العالقة"‪ .‬وع��ر���ض ام�ي�ن ع��ام‬ ‫ح��زب ال��ر��س��ال��ة الأردين ح��ازم ق�شوع م�ب��ادرة‬ ‫تتعلق بكيفية ا�ستثمار االرا�ضي الزراعية غري‬ ‫فر�صا ال�ستغاللها‬ ‫امل�ستغلة‪ ،‬وم�ن��ح ال�شباب‬ ‫ً‬ ‫وا�ستثمارها عرب تطوير ادائهم حلل امل�شكلة‬ ‫االقت�صادية التي يعاين منها غالبية ال�شباب؛‬ ‫نتيجة الن�ع��دام فر�ص العمل‪ ،‬االم��ر الداعي‬ ‫اىل ال�ت�ف�ك��ر واي �ج ��اد و� �س��ائ��ل مت �ن��ح ال���ش�ب��اب‬ ‫م��زي��دا م��ن االم ��ل‪ ،‬وجت��ذب�ه��م ن�ح��و االع �م��ال‬ ‫وب�شتى انواعها‪ ،‬واالبتعاد عن ثقافة الك�سل‬ ‫واخلمول‪ ،‬وانتظار الفر�ص املالئمة‪ ،‬وجتذير‬ ‫ثقافة العمل‪.‬‬

‫الجبهة األردنية املوحدة‬ ‫تاريخ احل�صول على الرتخي�ص‪2007 :‬‬ ‫ال�ه�ي�ك��ل ال�ت�ن�ظ�ي�م��ي‪ :‬ال�ه�ي�ئ��ة ال �ع��ام��ة‪ ،‬ال���ش�ع�ب��ة‪ ،‬جمل�س‬ ‫املنطقة‪ ،‬جمل�س املحافظة‪ ،‬اللجنة التنفيذية‪ ،‬املجل�س الوطني‪،‬‬ ‫جلنة التن�سيق العليا‪ ،‬اللجنة اال�ست�شارية العليا‪.‬‬ ‫الأمني العام‪ :‬نايف احلديد‬ ‫�شعار احلزب ‪ :‬م�شاركة م�صداقية واقعية التزام‪.‬‬ ‫�أهداف احلزب ‪:‬‬ ‫بناء دولة امل�ؤ�س�سات والقانون واحلفاظ على �سيادة الوطن‬ ‫وطموحاته مبا ين�سجم مع توجهات جاللة امللك عبدهلل الثاين؛‬ ‫لتحقيق امل�ستقبل امل�شرق لأبناء الوطن‪ ،‬ومواجهة التحديات‬ ‫التي تواجه امتنا العربية ودحر طموح الطامعني واملت�آمرين‬ ‫يف النيل م��ن ��س�ي��ادة امتنا العربية ووط�ن�ن��ا الأردين ال�غ��ايل‪.‬‬ ‫وان على اجلميع حتمل امل�س�ؤولية للنهو�ض بواجبنا الوطني‬ ‫وتر�سيخ منظومة القيم الأخالقية‪ ،‬وال�سلوكية للحفاظ على‬ ‫هويتنا الوطنية والعربية وتعظيم اجن��ازات الوطن والدفاع‬ ‫عنه‪ ،‬والإميان املطلق بالتعددية احلزبية وحرية التعبري التي‬ ‫تخدم م�صالح الوطن والأمة وتقدي�س الوطن‪ ،‬وتف�ضيله على‬ ‫كل امل�صالح والرتكيز على القيم الأردن�ي��ة والعربية واحلياة‬ ‫الدميقراطية وحتقيق ال�ع��دال��ة وامل���س��اواة ب�ين ف�ئ��ات ال�شعب‬ ‫الأردين ودعم الإعالم والإعالميني والإقرار باحلق ال�سيا�سي‬ ‫للمر�أة مبا ين�سجم مع الثوابت الأردنية امل�ستمدة من الد�ستور‬ ‫الأردين وامليثاق الوطني وتوجهات القيادة الها�شمية احلكيمة‪.‬‬ ‫�صحافة احلزب ‪- :‬‬ ‫مقر احلزب الرئي�سي‪ :‬عمان‪ -‬الكمالية‪ -‬دوار الكمالية‪-‬‬ ‫فوق �صيدلية الكمالية‪ -‬عمارة رقم ‪1‬‬ ‫ف��روع احل��زب‪� :‬إرب ��د‪ /‬امل�ف��رق‪ /‬عجلون‪ /‬ج��ر���ش‪ /‬عمان ‪/‬‬ ‫م�أدبا‪ /‬الكرك‪ /‬معان‪ /‬العقبة‬ ‫الهواتف الأر�ضية‪06 5344216 :‬‬ ‫الفاكـ�س‪06 5344213 :‬‬ ‫الربيد الإلكرتوين‪jounitedamman@ :‬‬ ‫‪yahoo.com‬‬ ‫املوقع الإلكرتوين‪www.jounited.org :‬‬ ‫�صندوق بريد‪� 356 :‬صويلح ‪11910‬‬


‫‪8‬‬

‫فلسطين‬

‫الثالثاء (‪� )18‬آذار (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2596‬‬

‫دحالن يطالب بتشكيل لجنة لفحص سالمة‬ ‫عباس العقلية‬ ‫القاهرة‪� -‬صفا‬ ‫� �ش��ن ال �ق �ي��ادي امل �ف �� �ص��ول م��ن ح��رك��ة‬ ‫ف�ت��ح حم�م��د دح�ل�ان ه�ج��وم�اً الذع� �اً على‬ ‫الرئي�س حممود عبا�س مطالبا بت�شكيل‬ ‫جل �ن��ة حت �ق �ي��ق ل�ف�ح����ص � �س�لام��ة ع�ب��ا���س‬ ‫العقلية‪ ،‬وذلك على خلفية خطاب عبا�س‬ ‫الأخري الذي اتهم دحالن فيه مبجموعة‬ ‫ات�ه��ام��ات م��ن بينها وق��وف��ه وراء اغتيال‬ ‫قائد كتائب الق�سام �صالح �شحادة‪.‬‬ ‫وك�شف دحالن يف لقاء مبا�شر‪ ،‬م�ساء‬ ‫االح� ��د‪ ،‬ع�ل��ى ق �ن��اة «درمي ‪� »2‬أن ح��ار��س�اً‬ ‫�شخ�صياً للرئي�س ال��راح��ل يا�سر عرفات‬ ‫كان متهماً رئي�سياً بق�ضية اغتياله‪ ،‬وقد‬ ‫اع�ت�ق��ل وخ���ض��ع للتحقيق‪ ،‬ل�ك��ن الرئي�س‬ ‫عبا�س �أف��رج عنه وق��ام بتهريبه للخارج‪.‬‬ ‫و أ���ض��اف �أن طبيباً فل�سطينياً ك��ان يرتدد‬ ‫على عرفات قتل برام اهلل‪.‬‬ ‫وق��ال‪« :‬لي�ست �إ��س��رائ�ي��ل م��ن قتلته‪،‬‬ ‫ا�س�أل عبا�س من قتله!؟»‪.‬‬ ‫و أ�� � � �ش � ��ار �إىل �أن رئ� �ي� �� ��س ال� � � ��وزراء‬ ‫الإ�سرائيلي الأ�سبق «�أرئ�ي��ل ��ش��ارون» كان‬ ‫ي��ري��د ع�ب��ا���س وال ي��ري��د ع��رف��ات‪ ،‬وك��ذل��ك‬ ‫امل�ج�ت�م��ع ال� ��دويل‪ ،‬لأن ع��رف��ات بنظرهم‬ ‫«ا� �س �ت �خ��دم امل �ق��اوم��ة ال�ع�ن�ي�ف��ة‪ ،‬ف��اخل�ط��أ‬ ‫ال��ذي ارتكبه �أب��و عمار وت�سبب يف ح�صار‬ ‫يف االن�ت�ف��ا��ض��ة ال�ث��ان�ي��ة ه��و �إ� �ص��راره على‬ ‫املقاومة امل�سلحة �ضد �إ�سرائيل»‪.‬‬ ‫و�أردف ق ��ائ�ل� ً‬ ‫ا‪« :‬رج � ��وت �أب� ��و م ��ازن‬ ‫ً‬ ‫ل��زي��ارة ع��رف��ات ح�ين ك��ان مري�ضا �إال أ�ن��ه‬ ‫رف�ض ذلك»‪.‬‬ ‫وع��ن ق�ضية اغتيال ال�شهيد �صالح‬

‫دحالن و�صف عبا�س بالكارثة على ال�شعب الفل�سطيني‬

‫��ش�ح��ادة واالت�ه��ام��ات ال�ت��ي وجهها عبا�س‬ ‫�إىل دح�ل�ان‪ .‬رد ق��ائ�ل ً‬ ‫ا‪« :‬لنفرت�ض �أنني‬ ‫�أخ�برت �ه��م ق�ب��ل اغ�ت�ي��ال � �ش �ح��ادة‪ ،‬مل ��اذا مل‬ ‫ي�ح��اك�م�ن��ي اب ��و م� ��ازن يف ق���ض�ي��ة ��ص�لاح‬ ‫�شحادة وهو يعرف هذه الأ�سرار عني!»‪.‬‬ ‫هجوم الذع‬ ���واعترب دحالن خطاب عبا�س الأخري‬ ‫«و��ص�م��ة ع��ار يف ت��اري��خ ح��رك��ة ف�ت��ح‪ ،‬وق��د‬ ‫�أه ��ان احل��رك��ة ودم��ره��ا وال ميثلها وه��و‬ ‫م�سكني ال يعرف �سوى املفاو�ضات‪ ،‬ويعلم‬ ‫�أنه و�أبناءه جمموعة من الل�صو�ص»‪.‬‬ ‫وط � ��ال � ��ب دح� �ل ��ان ب �ت �� �ش �ك �ي��ل جل �ن��ة‬ ‫حتقيق «لفح�ص �سالمة عبا�س النف�سية‬

‫والعقلية واملهنية»‪ ،‬م�ضيفاً‪« :‬ال��دب��اب��ات‬ ‫الإ� �س��رائ �ي �ل �ي��ة ه ��ي م ��ن ج� ��اءت مب�ح�م��ود‬ ‫عبا�س‪ ،‬وقد متت ت�سميته با�سمني وهما‬ ‫ك� ��رزاي ف�ل���س�ط�ين ك�م��ا أ�� �س �م��اه أ�ب ��و ع�م��ار‬ ‫ورئي�س الوكالة اليهودية»‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف «عبا�س ميار�س موتا بطيئا‬ ‫ل�ل�ق���ض�ي��ة ال�ف�ل���س�ط�ي�ن�ي��ة‪ ،‬وم �ن��ذ ق��دوم��ه‬ ‫�سقطنا يف االن�ت�خ��اب��ات‪ ،‬وح�م��ا���س احتلت‬ ‫غزة‪ ،‬وذهبت هيبة حركة فتح العظيمة»‪.‬‬ ‫واتهم عبا�س ب�أنه ي�برئ «�إ�سرائيل»‬ ‫م��ن دم ع ��رف ��ات‪ .‬وق� ��ال‪« :‬ي��ا� �س��ر ع��رف��ات‬ ‫ي�ستحق ثالثة جل��ان دول�ي��ة للتحقيق يف‬ ‫�سبب وفاته وانا اوافق على اي نتائج»‪.‬‬

‫وات� � �ه � ��م دح � �ل� ��ان ال � �ن� ��ائ� ��ب ال � �ع� ��ام‬ ‫ال�ف�ل���س�ط�ي�ن��ي ب� ��أن ��ه «ي �ع �م��ل ع �ن��د أ�ب �ن��اء‬ ‫ع�ب��ا���س»‪ ،‬كما طالب رفيق النت�شة بفتح‬ ‫ملفات �صندوق اال�ستثمار الفل�سطيني‬ ‫ال�ت��ي ت�صل قيمته �إىل �أك�ث�ر م��ن مليار‬ ‫دوالر‪ ،‬وك���ش��ف أ�ن��ه ميتلك وث��ائ��ق ت� ؤ�ك��د‬ ‫ت��وظ�ي��ف ج�م�ي��ع أ�ق� ��ارب ع�ب��ا���س ب��روات��ب‬ ‫خيالية‪ .‬و�أ��ض��اف �أن عبا�س ميتلك �أرب��ع‬ ‫ط��ائ��رات‪ .‬وت��اب��ع‪ « :‬أ�ب �ن��اء عبا�س ه��م من‬ ‫ي ��دي ��رون االع� �م ��ال وه ��و مل ي�ت�ع�ل��م من‬ ‫م �ب ��ارك ال� ��ذي اط� ��اح ب ��ه ف �� �س��اد اب �ن��ائ��ه‪،‬‬ ‫وباملنا�سبة ف�ساد اب�ن��اء عبا�س اك�بر من‬ ‫ف�ساد ابناء مبارك»‪.‬‬

‫املرابطون يطردون املتشدد «غليك» من األقصى‬ ‫القد�س املحتلة– �صفا‬ ‫طرد م�صلون وحرا�س امل�سجد الأق�صى‬ ‫امل� �ب ��ارك �أم ����س االث �ن�ي�ن احل ��اخ ��ام امل�ت�ط��رف‬ ‫"يهودا غليك" من باحات امل�سجد الأق�صى‬ ‫املبارك‪ ،‬بعد اقتحامه امل�سجد برفقة جمموعة‬ ‫من امل�ستوطنني من جهة ب��اب املغاربة‪ ،‬على‬ ‫ال��رغ��م م��ن ف��ر���ض ق ��وات االح �ت�لال ح�صارا‬ ‫وت���ش��دي��دا ع�ل��ى امل���س�ج��د ل�ل�ي��وم ال �ث��اين على‬ ‫التوايل‪.‬‬ ‫وقال املن�سق الإعالمي مل�ؤ�س�سة الأق�صى‬ ‫للوقف وال�ت�راث حممود �أب��و العطا لوكالة‬ ‫"�صفا" �إن املتطرف "غليك" اقتحم امل�سجد‬ ‫الأق���ص��ى برفقة جمموعة م��ن امل�ستوطنني‬ ‫و�سط حرا�سة م�شددة من �شرطة االحتالل‬ ‫اخلا�صة‪ ،‬وقد ح��اول ت�أدية �صلوات وطقو�س‬ ‫تلمودية عند باب الرحمة يف الأق�صى‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف �أن امل�صلني وح��را���س الأق�صى‬ ‫وط�ل�اب م���ص��اط��ب ال�ع�ل��م ت �� �ص��دوا الق�ت�ح��ام‬ ‫"غليك" وط ��ردوه خ��ارج ب��اح��ات الأق���ص��ى‪،‬‬ ‫ريا �إىل �أن "غليك" عاد ًة ما يلقي كلمات‬ ‫م�ش ً‬ ‫ا��س�ت�ف��زازي��ة وحتري�ضية ب�ح��ق ط�ل�اب العلم‬ ‫واحل��را���س‪ ،‬وي �ق��وم �أي��ً��ض��ا بالتحري�ض على‬ ‫الأق�صى ودائرة الأوقاف الإ�سالمية‪.‬‬ ‫وذك � ��ر �أن م� ��� �ش ��ادات ك�ل�ام �ي��ة وت ��داف ��ع‬ ‫بالأيدي حدث بني امل�صلني وقوات االحتالل‬ ‫عند اقتحام "غليك" الأق�صى‪ ،‬كما حدثت‬ ‫� ً‬ ‫أي�ضا عند ب��اب حطة م��ن اخل��ارج‪ ،‬مبي ًنا �أن‬ ‫االحتالل يحاول ترهيب وتخويف امل�صلني‬ ‫املرابطني بالداخل واخلارج‪.‬‬ ‫و�أو�ضح �أن مدينة القد�س املحتلة ت�شهد‬ ‫ح��ال��ة غ�ضب وغ�ل�ي��ان ��ش��دي��دة ب�سبب فر�ض‬ ‫ح�صار على امل�سجد الأق���ص��ى لليوم الثاين‬ ‫على ال�ت��وايل‪ ،‬ومنع املواطنني م��ن الدخول‬ ‫�إليه‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ار �إىل �أن �شرطة االح�ت�لال �أع��ادت‬ ‫انت�شارها خارج حدود امل�سجد الأق�صى وعند‬ ‫ال�ب��واب��ات‪ ،‬وخففت م��ن ح�صارها ال��ذي كان‬ ‫ً‬ ‫مفرو�ضا عليه منذ �ساعات ال�صباح‪ ،‬و�سمحت‬ ‫لبع�ض طالب العلم من الدخول �إىل امل�سجد‪.‬‬ ‫وكانت �شرطة االحتالل فر�ضت �صباح‬ ‫�أم����س ح���ص��ا ًرا ع�سكر ًيا �شاملاً على امل�سجد‬

‫اشتباكات باأليدي بني أنصار «عباس»‬ ‫و«دحالن» بجامعة يف غـزة‬ ‫غزة‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫��ش�ه��دت ج��ام�ع��ة فل�سطينية يف ق �ط��اع غ��زة‪،‬‬ ‫ا�شتباكات حمدودة بالأيدي بني طالب منا�صرين‬ ‫للرئي�س الفل�سطيني حم�م��ود ع�ب��ا���س‪ ،‬و�آخ��ري��ن‬ ‫م�ؤيدين للقيادي املف�صول من حركة فتح‪ ،‬حممد‬ ‫دحالن‪ .‬و�أفادت مرا�سلة وكالة الأنا�ضول يف قطاع‬ ‫غزة‪ ،‬نقال عن �شهود عيان �أن امل�شاحنات املحدودة‬ ‫ب ��د�أت ب�تردي��د جماعتني م��ن ال�ط�لاب يف جامعة‬ ‫الأزهر‪ ،‬هتافات‪� ،‬سرعان ما حتولت �إىل ا�شتباكات‬ ‫بالأيدي‪ ،‬و�إلقاء احلجارة‪.‬‬ ‫وقالت وزارة الداخلية‪� ،‬إن عنا�صرها الأمنية‬ ‫متكنت ظهر االثنني‪ ،‬من ف�ض ا�شتباكات بالأيدي‬ ‫واحل �ج��ارة ب�ين أ�ن���ص��ار "عبا�س"‪ ،‬و"دحالن" يف‬ ‫جامعة الأزهر‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف املتحدث با�سم ال��وزارة �إي��اد البزم يف‬ ‫ت�صريح ل��ه �إن جامعة الأزه ��ر "�شهدت خالفات‬ ‫وترديد للهتافات بني �أن�صار الرجلني‪ ،‬حتولت �إىل‬ ‫ا�شتباكات بالأيدي واحلجارة"‪.‬‬ ‫و�أك��د البزم �أن داخلية غزة لن "ت�سمح لأحد‬ ‫بن�شر مظاهر الفو�ضى والفلتان‪ ،‬و�ستتخذ كافة‬ ‫الإجراءات القانونية الالزمة لذلك"‪.‬‬

‫معرب رفح مغلق منذ ‪ 39‬يوما‬ ‫غزة‪� -‬صفا‬ ‫ت��وا��ص��ل ال�سلطات امل�صرية �إغ�ل�اق معرب‬ ‫رفح احل��دودي لليوم الـ‪ 39‬على التوايل‪ ،‬و�سط‬ ‫تفاقم �أزمة امل�سافرين على جانبي املعرب‪.‬‬ ‫وي��زي��د �إغ�ل�اق امل�ع�بر امل�ستمر م��ن تفاقم‬ ‫وق�سوة املعاناة لآالف احل��االت الإن�سانية من‬ ‫املر�ضى والطالب و�أ�صحاب الإق��ام��ات و�أرب��اب‬ ‫العمل يف اخلارج‪.‬‬ ‫ومل تفتح ال�سلطات امل�صرية امل�ع�بر منذ‬

‫�أظهر ا�ستطالع �إ�سرائيلي �أم�س االثنني �أن‬ ‫‪ %95‬من الإ�سرائيليني يعتقدون بوجود �شريحة‬ ‫من املجتمع تعاين من العن�صرية‪.‬‬ ‫و�أو�� �ض ��ح اال� �س �ت �ط�لاع ال ��ذي ن���ش��رت نتائجه‬ ‫�صحيفة "�إ�سرائيل اليوم" مبنا�سبة اليوم العاملي‬ ‫ملناه�ضة العن�صرية‪ ،‬والذي ي�صادف اجلمعة املقبل‬ ‫�أن ‪ %79‬من الإ�سرائيليني يعتقدون �أن اليهود من‬ ‫�أ�صل �أثيوبي �أكرث الذين يعانون من العن�صرية‪.‬‬ ‫ور�أى ‪ %86‬م��ن ال�سكان �أن ال�ع��رب ه��م أ�ك�ثر‬ ‫من يعاين من العن�صرية‪ ،‬و‪ %41.8‬يعتقدون �أن‬ ‫املتدينني املت�شددين (احل��ري��دمي) الأك�ثر معاناة‬ ‫م ��ن ال �ع �ن �� �ص��ري��ة‪ ،‬و‪ %34‬أ�ج ��اب ��وا �أن ال���ش��رق�ي�ين‬ ‫وال �ق��ادم�ين م��ن رو��س�ي��ا ه��م �أك�ث�ر م��ن ي�ع��اين من‬ ‫العن�صرية‪ ،‬يف حني �أن ‪ %4.4‬فقط يعتقدون ب�أنه ال‬

‫الأق�صى‪ ،‬ومنعت من هم دون �سن ال�ـ‪ 50‬من‬ ‫الدخول �إليه‪ ،‬يف حني �سمحت للم�ستوطنني‬ ‫باقتحامه من جهة باب املغاربة‪.‬‬ ‫وق ��ال �أب ��و ال�ع�ط��ا �إن ��ش��رط��ة االح�ت�لال‬ ‫ن�شرت عنا�صرها ب�شكل مكثف داخل الأق�صى‬ ‫وع �ل��ى ب��واب��ات��ه‪ ،‬وم�ن�ع��ت م�ن��ذ ��ص�لاة الفجر‬ ‫الن�ساء وال��رج��ال دون �سن ال� �ـ‪ ،50‬مب��ا فيهم‬ ‫طالب وطالبات م�صاطب العلم من الدخول‬ ‫�إليه‪.‬‬ ‫و�أو��ض��ح �أن ق��وات االح�ت�لال منعت �أه��ل‬ ‫ال��داخ��ل امل�ح�ت��ل ب���ش�ك��ل ك��ام��ل م��ن ال��دخ��ول‬ ‫�إىل الأق���ص��ى‪ ،‬حيث �أدى امل�ئ��ات م��ن ال�شبان‬ ‫ريا‬ ‫��ص�لاة الفجر عند ب��واب��ات امل�سجد‪ ،‬م�ش ً‬ ‫�إىل �أن��ه مت منع � ً‬ ‫أي�ضا حرا�س الأق�صى وعدد‬ ‫من موظفي الإعمار فيه من الدخول‪ ،‬وبعد‬ ‫ال���ض�غ��ط والإ�� �ص ��رار ��س�م��ح االح �ت�ل�ال لعدد‬ ‫منهم بالدخول‪.‬‬ ‫و�أ�� �ش ��ار �إىل �أن ه �ن��اك ت ��واج� �دًا مكث ًفا‬ ‫ل���ش��رط��ة و� �ض �ب��اط االح �ت�ل�ال �أم� ��ام امل�سجد‬

‫مظاهرات ‪ 30‬حزيران املا�ضية �سوى لـ‪ 88‬يو ًما‬ ‫ف�ق��ط ب�شكلٍ متقطع‪ ،‬فيما مل تفتحه �سوى‬ ‫ت�سعة �أيام منذ العام اجلاري‪.‬‬ ‫وت� �ف� �ت ��ح م �� �ص��ر امل� �ع�ب�ر مل � ��دة ي ��وم�ي�ن م��ن‬ ‫ك��ل �أ� �س �ب��وع مل �غ��ادرة امل�ع�ت�م��ري��ن الفل�سطينيني‬ ‫وعودتهم‪ ،‬دون ال�سماح ب�سفر �أي من احلاالت‬ ‫الإن�سانية‪.‬‬ ‫ويحتاج الآالف من الفل�سطينيني يف غزة‬ ‫لل�سفر من �أجل العالج �أو التعليم �أو العودة �إىل‬ ‫البلدان التي يقيمون فيها‪.‬‬

‫‪ 95‬يف املئة من اإلسرائيليني يقرون‬ ‫بعنصرية مجتمعهم‬ ‫القد�س املحتلة‪� -‬صفا‬

‫قوات االحتالل منعت �أهل الداخل املحتل ب�شكل كامل من الدخول �إىل الأق�صى‬ ‫القبلي امل�سقوف‪ ،‬الف ًتا �إىل �أن طالب وطالبات امتدت من باب الأ�سباط �إىل حارة باب حطة‬ ‫العلم جت�م�ه��روا عند ب��اب��ي حطة واملجل�س‪ ،‬وح��ارة ال�سعدية‪ ،‬بعد قيام جنود االحتالل‬ ‫وتعالت �أ� �ص��وات تكبرياتهم ً‬ ‫رف�ضا ل�سيا�سة با�ستفزاز ال�شبان خ�لال ت��واج��ده��م باملكان‪،‬‬ ‫منعهم من دخول الأق�صى‪ ،‬ولالعتداء عليه‪ .‬ح�ي��ث ح��ا��ص��روا ب��اب ح�ط��ة‪ ،‬وم�ن�ع��وا ط��واق��م‬ ‫و�أف��اد �أن ق��وات االحتالل وا�صلت حملة الإ� �س �ع��اف م��ن ال��دخ��ول �إىل امل �ن��ازل ل�ع�لاج‬ ‫اعتقاالتها ودهمها منازل املقد�سيني‪ ،‬حيث الإ�صابات‪.‬‬ ‫بدوره‪� ،‬أفاد املواطن �صالح الفاخوري �أن‬ ‫اقتحمت حي باب حطة القريب من امل�سجد‬ ‫الأق�صى‪ ،‬وداهمت حو�ش الفاخوري‪ ،‬مبي ًنا �أن اجلنود حطموا باب منزله الرئي�س‪ ،‬واعتدوا‬ ‫على �أحد �أقاربه حممد طاهر الفاخوري (‪45‬‬ ‫عدد املعتقلني و�صل �إىل ثمانية‪.‬‬ ‫وذك ��ر �أن ‪ 14‬م�ستوط ًنا اق�ت�ح�م��وا منذ عامًا) با�ستخدام �أعقاب البنادق‪ ،‬كما مت �إلقاء‬ ‫� �س��اع��ات ال �� �ص �ب��اح الأق �� �ص ��ى م ��ن ج �ه��ة ب��اب القنابل ال�صوتية والأعرية املطاطية ب�صورة‬ ‫املغاربة‪ ،‬حم��ذ ًرا يف الوقت ذات��ه من ت�صعيد ع�شوائية بني امل�ن��ازل‪ ،‬مما �أدى �إىل تخويف‬ ‫االحتالل اعتداءاته على الأق�صى‪ ،‬وتكثيف ال���س�ك��ان خ��ا��ص��ة الأط� �ف ��ال‪ ،‬وم �ن �ع��وا و��ص��ول‬ ‫طواقم الإ�سعاف للمنطقة‪.‬‬ ‫االقتحامات خالل الأيام القادمة‪.‬‬ ‫ك�م��ا أ���ص�ي��ب ال���ش��اب حم�م��ود ال�سالمية‬ ‫وكانت مواجهات عنيفة اندلعت م�ساء‬ ‫الأحد يف حارة باب حطة‪� ،‬أدت لإ�صابة العديد (‪38‬عامًا) بحاالت اختناق وفقدان وعي بعد‬ ‫من ال�سكان بر�ضو�ض وحاالت اختناق وحالة ر�شه بغاز الفلفل على وجهه مبا�شرة‪ ،‬وحاول‬ ‫�أح ��د ج�ن��ود االح �ت�لال إ�ل �ق��اء قنبلة �صوتية‬ ‫من اخلوف لدى الأطفال‪.‬‬ ‫و�أو� �ض��ح �سكان ب��اب حطة �أن املواجهات باجتاهه خالل ذلك‪.‬‬

‫من جانبه قال كمال مرجتى‪ ،‬مدير العالقات‬ ‫العامة يف جامعة الأزهر‪� ،‬إن اال�شتباك الذي جرى‬ ‫ب�ين جمموعة م��ن الطلبة‪ ،‬ك��ان حم ��دودا‪ ،‬ولي�س‬ ‫عنيفا كما ذكرت بع�ض و�سائل الإعالم املحلية‪.‬‬ ‫و أ��� �ض ��اف م��رجت��ى ل��وك��ال��ة "الأنا�ضول"‪":‬‬ ‫احلادثة انتهت‪ ،‬وعاد كافة الطلبة �إىل مقاعدهم‬ ‫الدرا�سية"‪.‬‬ ‫و�أك ��د �أن اجل��ام�ع��ة ل��ن "ت�سمح ب ��أي مظاهر‬ ‫للفو�ضى داخل امل�ؤ�س�سة التعليمية‪ ،‬وما جرى كان‬ ‫عبارة عن تال�سن بني الطلبة وحدة يف االتهامات‬ ‫فقط‪ ،‬مت ال�سيطرة عليها"‪.‬‬ ‫وك � ��ان ال �ق �ي ��ادي امل �ف �� �ص��ول م ��ن ح��رك��ة فتح‬ ‫حممد دح�ل�ان ق��د ��ش��نَّ �أول أ�م����س هجوما الذع��ا‬ ‫ع�ل��ى ال��رئ�ي����س الفل�سطيني ع�ب��ا���س‪ ،‬ع�بر مقابلة‬ ‫تلفزيونية‪ ،‬ع�ق��ب ات �ه��ام الأخ�ي�ر ل��ه ب��ال�ت��ورط يف‬ ‫�أعمال قتل و�سرقة‪.‬‬ ‫و��س�ب��ق �أن ات �ه��م ع �ب��ا���س‪ ،‬دح�ل�ان يف اج�ت�م��اع‬ ‫امل�ج�ل����س ال �ث��وري حل��رك��ة ف�ت��ح الأرب� �ع ��اء امل��ا��ض��ي‪،‬‬ ‫ب��ال��وق��وف وراء اغ�ت�ي��ال ق �ي��ادات فل�سطينية‪ ,‬كما‬ ‫اتهمه بامل�شاركة يف قتل الرئي�س ال��راح��ل يا�سر‬ ‫عرفات‪.‬‬

‫يوجد عن�صرية يف "�إ�سرائيل"‪.‬‬ ‫وحول الطريق املثلى ملكافحة العن�صرية‪� ،‬أجاب‬ ‫‪� %50‬أن��ه بوا�سطة التعليم واملنظومة التعليمية‬ ‫والتثقيف من املمكن مواجهة العن�صرية‪ ،‬ووف ًقا‬ ‫لذلك ف�إن ‪ %58.4‬من امل�ستطلعة �آرا�ؤهم يعتقدون‬ ‫�أن على وزارة التعليم تويل مهمة اجتثاث ظاهرة‬ ‫العن�صرية يف "�إ�سرائيل"‪.‬‬ ‫ويف امل �ق��اب��ل‪ ،‬ف� ��إن ‪ %21.5‬ي�ع�ت�ق��دون �أن ه��ذه‬ ‫مهمة مكتب رئي�س احلكومة‪ ،‬و‪ %8.5‬يعتقدون �أن‬ ‫هذه مهمة وزارة الرفاه االجتماعي‪ ،‬و‪� %6.4‬أفادوا‬ ‫�أن هذه من مهمات وزارة الأمن الداخلي‪ .‬وعندما‬ ‫ُ�سئلوا هل حكومة "�إ�سرائيل" تبذل جهودًا كافية‬ ‫من �أجل تقلي�ص ظاهرة العن�صرية‪� ،‬أجاب ‪%10.3‬‬ ‫م��ن امل�ستطلعة �آرا ؤ�ه� ��م بنعم‪ ،‬ويف امل�ق��اب��ل �أج��اب‬ ‫‪� %70.2‬أن احلكومة ال تبذل جهودًا كافية يف هذا‬ ‫امل �ج��ال‪ ،‬ب��ل ح�ت��ى ‪ %19.5‬ي�ع�ت�ق��دون ب� أ�ن�ه��ا ت�شجع‬ ‫ظاهرة العن�صرية‪.‬‬

‫قوات أمريكية تسيطر على ناقلة النفط الليبية‬ ‫عوا�صم‪ -‬وكاالت‬ ‫�سيطرت ق��وات بحرية �أم�يرك�ي��ة على ناقلة‬ ‫النفط ال�ت��ي ف��رت م��ن البحرية الليبية بعد �أن‬ ‫ح�م�ل��ت ��ش�ح�ن��ة ن�ف��ط مت � �ش��را�ؤه��ا م��ن م�سلحني‬ ‫ليبيني بطريقة غري �شرعية‪ ،‬وجاءت هذه العملية‬ ‫بطلب من حكومتي قرب�ص وليبيا‪ .‬وقالت وزارة‬ ‫الدفاع الأمريكية (البنتاغون) �إن قوة تابعة لها‬ ‫�أخ�ضعت ناقلة النفط "مورننغ غلوري" التي‬ ‫كانت ترفع علم كوريا ال�شمالية بعد ر�صدها يف‬ ‫املياه الدولية جنوبي جزيرة قرب�ص‪.‬‬ ‫و أ�ك��د املتحدث با�سم ال��وزارة ج��ون كريبي �أن‬ ‫عنا�صر م��ن البحرية الأم�يرك�ي��ة اعتلوا الناقلة‬ ‫ال �ت��ي ا� �س �ت��وىل ع�ل�ي�ه��ا ث�ل�اث��ة م���س�ل�ح�ين ليبيني‬ ‫مطلع ال���ش�ه��ر اجل ��اري دون وق ��وع �أي إ�� �ص��اب��ات‪.‬‬ ‫و أ�� � �ض� ��اف ك�ي�رب ��ي �أن ال �ع �م �ل �ي��ة ج� ��رت مب��واف �ق��ة‬ ‫الرئي�س الأم�يرك��ي ب��اراك �أوب��ام��ا‪ ،‬م�شريا �إىل �أن‬ ‫القوة الأمريكية انطلقت من املدمرة الأمريكية‬

‫"روزفلت" التي وفرت �أي�ضا الدعم اجلوي عرب‬ ‫املروحيات‪.‬‬ ‫ي�شار �إىل �أن كوريا ال�شمالية نفت �أي م�س�ؤولية‬ ‫لها عن تعبئة الناقلة بـ‪� 230‬ألف برميل من اخلام‬ ‫الليبي يف ميناء ال�سدرة �شرقي البالد‪ ،‬و�أو�ضحت‬ ‫�أن ال�سفينة ت�شغلها �شركة م�صرية‪.‬‬ ‫و�أك��د وزير الثقافة الليبي والناطق الر�سمي‬ ‫با�سم احلكومة حبيب الأمني يف وقت �سابق مب�ؤمتر‬ ‫�صحفي �أن ال�ن��اق�ل��ة دخ�ل��ت امل �ي��اه امل���ص��ري��ة عقب‬ ‫مهاجمتها من قبل �سالح اجلو الليبي‪ ،‬م�ضيفا �أن‬ ‫�آخر مرة �شوهدت فيها كانت قبالة مدينة مر�سي‬ ‫مطروح امل�صرية قرب احلدود الليبية‪ ،‬وقد طلبت‬ ‫ليبيا من م�صر ودول �أخرى توقيفها‪.‬‬ ‫وكانت ق�ضية الناقلة التي متكنت من الفرار‬ ‫من القوات البحرية الليبية �أدت �إىل �إقالة رئي�س‬ ‫احلكومة امل�ؤقتة علي زيدان وتكليف وزير الدفاع‬ ‫ع �ب��داهلل ال�ث�ن��ي بت�سيري أ�ع �م��ال احل�ك��وم��ة لفرتة‬ ‫م�ؤقتة‪ ،‬وقد غادر زيدان بعدها ليبيا‪.‬‬

‫الرضيع أحمد‪ ..‬ضحية جديدة بغزة تدفع حياتها ثمنا إلغالق املعابر‬ ‫غزة‪ -‬الأنا�ضول‬

‫ج ّل ما تتمناه �إ�سالم �أب��و نحل‪ ،‬بعد وف��اة ر�ضيعها "�أحمد"‪ ،‬الذي‬ ‫قب�ضت روحه وهو ينتظر فتح معرب رفح احلدودي مع م�صر لل�سفر عربه‬ ‫�إىل تركيا لتلقي العالج‪� ،‬أال تفجع �أي أ� ّم غريها بفقدان �صغريها‪� ،‬أمام‬ ‫الإغالق �شبه الكامل للمعرب‪.‬‬ ‫وقالت "�إ�سالم" (‪ 24‬عامًا) وهي حتت�ضن غطاء �صغريها املتوفى‪،‬‬ ‫متحدثة لوكالة الأنا�ضول‪" :‬مل يعد هناك �أي �شيء يقال‪� ،‬سوى �أنني ال‬ ‫�أريد لأي �أم �أن تتح�سر على ابنها‪ ،‬وتتجرع معاناة الفقدان والأمل التي‬ ‫�أعاين منها"‪.‬‬ ‫وتابعت‪" :‬ال عالقة لأرواح مر�ضانا باملناكفات ال�سيا�سية‪ ،‬يجب‬ ‫�أن يفتح املعرب �أم��ام احل��االت الإن�سانية جميعها‪ ،‬وال ي�سمحوا بوفاة �أي‬ ‫مري�ض �آخر"‪.‬‬ ‫وفقدت "�إ�سالم"‪� ،‬صغريها �أحمد ال��ذي مل تتجاوز �أي��ام حياته الـ‬ ‫(‪ 100‬ي��وم)‪ ،‬ق�ضى معظمها متنقال بني امل�ست�شفيات‪ ،‬كما تقول‪ ،‬ظهر‬ ‫اخلمي�س املا�ضي‪ ،‬دون �أن تفلح منا�شدتها املتكررة بال�سماح له بال�سفر‪،‬‬

‫لإجراء عملية زراعة قلب‪.‬‬ ‫وتغلق ال�سلطات امل�صرية‪ ،‬معرب رفح الربي واملنفذ الوحيد ل�سكان‬ ‫قطاع غزة‪ ،‬ب�شكل �شبه كامل‪ ،‬وتفتحه على فرتات متباعدة ب�شكل جزئي‬ ‫�أمام احلاالت الإن�سانية فقط‪ ،‬منذ بداية متوز من العام املا�ضي‪.‬‬ ‫وت �ت �ه��م ال���س�ل�ط��ات امل �� �ص��ري��ة ح��رك��ة "حما�س" ال �ت��ي ت��دي��ر غ��زة‪،‬‬ ‫بالتدخل بال�ش�أن الداخلي امل�صري وامل�شاركة يف تنفيذ "عمليات �إرهابية‬ ‫وتفجريات" يف م�صر‪ ،‬وهو ما تنفيه احلركة ب�شكل م�ستمر‪.‬‬ ‫وتقول والدة الر�ضيع املتوفى‪� ،‬إن ابنها منذ والدته كان يعاين من‬ ‫ت�ضخم يف القلب �أدى �إىل ت�ضخم كبده وبع�ض �أع�ضاءه الأخرى‪.‬‬ ‫وح�سب تقرير طبي �أج��رت��ه الأم ل�صغريها يف إ�ح��دى امل�ست�شفيات‬ ‫الإ�سرائيلية‪ ،‬مل يكن لأحمد �أي ع�لاج �سوى زراع��ة قلب‪ ،‬م��ؤك��دة �أنها‬ ‫متكنت من جتهيز جميع �أوراق ال�سفر‪� ،‬إال �أن �إغ�لاق املعرب ح��ال دون‬ ‫�سفرهم‪.‬‬ ‫و�أ��ش��ارت "�إ�سالم" ب�سبابة بيدها �إىل �أ�سطوانة �أك�سجني �صناعي‬ ‫بجوار �سرير طفلها وقالت "كان �أحمد يتنف�س بوا�سطتها‪ ،‬ورغم حداثة‬ ‫والدته �إال �أنه كان يتناول من الأدوية الكثري"‪.‬‬

‫ووج��ه ر�سالة �إىل ال�سلطات امل�صرية يطالبهم فيها "ب�أال يغلقوا‬ ‫هي ب�ضع دقائق تركت فيها "�إ�سالم" �صغريها ممددًا على �سريره‪،‬‬ ‫لتعود �إليه وجتده قد توقف عن التنف�س وفارق احلياة‪ ،‬كما تروي‪.‬‬ ‫املعرب أ�م��ام �أي حالة �إن�سانية ومر�ضية حتتاج للعالج ال�ف��وري‪ ،‬فنحن‬ ‫حتى �آخر حلظة مل تفقد الأم �أملها يف �سفر ر�ضيعها املتوفى‪ ،‬لعالجه جترعنا معاناة الفقدان وال نريد لأي �أب �أو �أم ذلك"‪.‬‬ ‫يف اخلارج حتى يتعافى من �آالمه ومعاناته‪ ،‬ح�سب و�صفها‪ ،‬وما زالت �إىل‬ ‫من جهته ذكر مفيد املخلالتي‪ ،‬وزير ال�صحة يف حكومة غزة‪ ،‬خالل‬ ‫الآن تق�ضي �ساعات حتدق يف �أغرا�ض �صغريها وال ت�صدق رحيله بعد‪.‬‬ ‫م�ؤمتر �صحفي عقد ي��وم الأح��د‪� ،‬أن وزارت��ه �سجلت ث�لاث ح��االت وف��اة‪،‬‬ ‫�صغريتيه‬ ‫�أما عمار �أبو نحل‪ ،‬والد �أحمد‪ ،‬فهو يقف عاج ًزا �أمام �س�ؤال‬ ‫لعدم متكنها من ال�سفر منذ �إغالق ال�سلطات امل�صرية �شبه الكامل ملعرب‬ ‫وال‬ ‫أخيهما‪،‬‬ ‫املتكرر‪ ،‬التي مل تتجاوز كرباهما الرابعة من عمرها‪ ،‬عن �‬ ‫رفح منذ ت�سعة �أ�شهر‪.‬‬ ‫يجد جوا ًبا غري قوله لهما "�أحمد م��ازال يف امل�ست�شفى يتلقى العالج‬ ‫و�أو�ضح �أن �إغالق معرب رفح ت�سبب يف حرمان القطاع ال�صحي من‬ ‫و�سيعود قري ًبا"‪.‬‬ ‫وقال �أبو نحل لوكالة الأنا�ضول‪ ،‬وعيناه دامعتان‪" :‬كنت على يقني و�صول الوفود الطبية املتخ�ص�صة للقطاع‪.‬‬ ‫وح�سب �أ�شرف القدرة مدير دائرة العالقات العامة واالعالم بوزارة‬ ‫ب�أن ابني �سيعي�ش لو �أنه �سافر و أ�ج��رى العملية‪ ،‬وعندما مل يتمكن من‬ ‫ال�صحة يف حكومة غزة املقالة‪ ،‬يجب خروج �أكرث من ‪ 550‬مري�ضا لتلقي‬ ‫ال�سفر توقعت موته‪ ،‬فغزة خالية من عمليات كهذه"‪.‬‬ ‫ورغ��م �أن �أب��و نحل ذا اللحية اخلفيفة‪ ،‬ك��ان قد هي�أ نف�سه لفقدان ال �ع�لاج ب��اال��ض��اف��ة لأك�ث�ر م��ن ‪ 1000‬م��ري����ض �سيتلقون ع�لاج�ه��م على‬ ‫ابنه يف �أي حلظة بناء على الأو�ضاع التي يعاين منها �سكان القطاع بفعل نفقتهم اخلا�صة‪.‬‬ ‫وقال القدرة لوكالة الأنا�ضول �إنه منذ بداية العام احلايل مل يتمكن‬ ‫ريا ويتمنى لو �أنه متكن من ال�سفر‪،‬‬ ‫احل�صار‪ ،‬كما يقول‪� ،‬إال �أنه يفتقده كث ً‬ ‫على حد تعبريه‪.‬‬ ‫�سوى عدد حمدود جدًا ال يتجاوز الع�شرات‪ ،‬من ال�سفر عرب معرب رفح‪.‬‬


‫‪9‬‬

‫عربي ودولي‬

‫الثالثاء (‪� )18‬آذار (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2596‬‬

‫مقتل �أطفال يف ق�صف للطريان احلربي على ريف حماة‬

‫تنديدا بعودة "احلر�س" واملطالبة بالإفراج عن املعتقلني‬ ‫م�سريات خرجت بجامعات عدة‬ ‫ً‬

‫األمن املصري يعتقل طالبات بعد اقتحام‬ ‫فرع لجامعة األزهر‬

‫النظام السوري يشن سلسلة غارات‬ ‫على عرسال اللبنانية‬ ‫بريوت‪ -‬وكاالت‬

‫م�صر‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫اق �ت �ح �م��ت ق� ��وات الأم � ��ن امل �� �ص��ري��ة‪� ،‬أم ����س‬ ‫الإث �ن�ي�ن‪ ،‬ف ��رع ج��ام�ع��ة الأزه � ��ر يف ق��ري��ة تفهنا‬ ‫الأ� �ش��راف مب�ح��اف�ظ��ة ال��دق�ه�ل�ي��ة (دل �ت��ا ال�ن�ي��ل)‪،‬‬ ‫واع �ت �ق �ل��ت ع � ��ددا م ��ن ال �ط��ال �ب��ات ال��راف �� �ض��ات‬ ‫ل�لان�ق�لاب الع�سكري ت�ظ��اه��رن �أم ��ام اجل��ام�ع��ة‪،‬‬ ‫ب�ح���س��ب � �ش �ه��ود ع �ي ��ان‪ ،‬واحت � ��اد ط�ل�اب ج��ام�ع��ة‬ ‫الأزه ��ر‪ .‬و�أدان احت��اد ط�لاب جامعة الأزه ��ر يف‬ ‫بيان له اقتحام فرع اجلامعة‪ ،‬وقال �أحمد �سعيد‬ ‫امل �ت �ح��دث ب��ا��س��م االحت� ��اد يف ال �ب �ي��ان �إن "قوات‬ ‫الداخلية قامت باالعتداء على م�سرية للطالب‬ ‫والطالبات يف جامعة الأزهر فرع تفهنا الأ�شراف‬ ‫بالغاز واالعتقال"‪.‬‬ ‫ولفت البيان �إىل �أن "الطالب م�ستمرون‬ ‫يف احلراك الثوري مهما عظمت التكلفه"‪ ،‬بحد‬ ‫قوله‪.‬‬ ‫ومل ي�ت���س��ن احل �� �ص��ول ع �ل��ى ت�ع�ل�ي��ق ف��وري‬ ‫من وزارة الداخلية امل�صرية بخ�صو�ص اقتحام‬ ‫اجلامعة �أو اعتقال طالبات‪.‬‬ ‫ون �ظ ��م راف �� �ض��و االن � �ق �ل�اب ت� �ظ ��اه ��رات يف‬ ‫جامعة الأزه��ر بالقاهرة وع��دد م��ن املحافظات‬ ‫امل �� �ص��ري��ة‪ ،‬ل �ل �م �ط��ال �ب��ة ب� ��الإف� ��راج ع ��ن ال�ط�ل�ب��ة‬ ‫املعتقلني‪ً ،‬‬ ‫ورف�ضا لعودة احلر�س اجلامعي (يتبع‬ ‫ال�شرطة امل�صرية)‪ ،‬بح�سب مرا�سلي الأنا�ضول‪.‬‬ ‫كانت الدرا�سة ا�ست�ؤنفت بجامعة الأزه��ر‪،‬‬ ‫هذا الأ�سبوع بعد ت�أجيلها ملدة تزيد عن ال�شهر‬ ‫ع�ق��ب ن�ه��اي��ة �إج� ��ازة منت�صف ال �ع��ام ال��درا� �س��ي‪.‬‬ ‫و�أغ �ل �ق��ت ق ��وات م��ن اجل�ي����ش وال �� �ش��رط��ة‪�� ،‬ش��ارع‬ ‫ال�ط�يران مبدينة ن�صر (�شرقي القاهرة) �أم��ام‬ ‫مظاهرة لطالبات من جامعة الأزه��ر‪ ،‬م�ؤيدات‬ ‫مل��ر� �س��ي‪ ،‬ك��ان��وا يف ط��ري�ق�ه��م ل�ل�ت�ظ��اه��ر مب �ي��دان‬ ‫رابعة العدوية مبدينة ن�صر‪ ،‬ال��ذي ك��ان ي�شهد‬ ‫اعت�صامًا مل�ؤيدي مر�سي‪ ،‬قبل ف�ضه منت�صف �آب‬ ‫املا�ضي‪.‬‬

‫وق��ال��ت �آي ��ة م�صطفى ال �ق �ي��ادي��ة بحركة‬ ‫"طالبات ��ض��د االن �ق�ل�اب بالأزهر" ل��وك��ال��ة‬ ‫الأنا�ضول �إن "الطالبات خرجن بكثافة‪ ،‬لكننا‬ ‫فوجئنا ب�ق��وات ك�ث�يرة م��ن اجلي�ش وال�شرطة‬ ‫تغلق ��ش��ارع ال�ط�يران مت��ا ًم��ا‪ ،‬وه��و م��ا ا�ضطرنا‬ ‫ل �ل��رج��وع م ��رة �أخ � ��رى ل �� �ش��ارع ي��و� �س��ف ع�ب��ا���س‬ ‫(ب��ال �ق��رب م ��ن م� �ي ��دان راب� �ع ��ة) �أم � ��ام امل��دي �ن��ة‬ ‫اجلامعية لطالبات الأزهر"‪.‬‬ ‫ويف جامعة الأزهر بطنطا (و�سط الدلتا)‬ ‫نظم ط�لاب "�ضد االنقالب" امل ��ؤي��دة ملر�سي‪،‬‬ ‫م���س�يرة‪ ،‬داخ ��ل اجل��ام �ع��ة‪ ،‬م��رددي��ن ال�ه�ت��اف��ات‬ ‫امل �ن��اه �� �ض��ة ل�ل�ج�ي����ش وال �� �ش��رط��ة‪ ،‬وم�ط��ال�ب�ين‬

‫من املظاهرات الراف�ضة لالنقالب يف جامعة الأزهر �أول �أم�س (الأنا�ضول)‬ ‫بالإفراج عن املعتقلني‪ ،‬وراف�ضني لعودة احلر�س عن املعتقلني‪ ،‬ورف�ض عودة احلر�س اجلامعي‪،‬‬ ‫اجلامعي‪.‬‬ ‫مرددين الهتافات املنددة باجلي�ش وال�شرطة‪.‬‬ ‫كان قد �صدر حكم ق�ضائي قبل ‪� 3‬أ�سابيع‪،‬‬ ‫و�� �ش� �ه ��دت اجل ��ام� �ع ��ات امل �� �ص ��ري ��ة خ�ل�ال‬ ‫بعودة احلر�س اجلامعي �إىل اجلامعات لتتوىل ال�ف���ص��ل ال��درا� �س��ي الأول يف أ�ي �ل��ول امل��ا��ض��ي‪،‬‬ ‫مهمة "ت�أمينها" من "ال�شغب واملظاهرات"‪ ،‬م�ظ��اه��رات واح�ت�ج��اج��ات طالبية �شبه يومية‬ ‫�إال �أنه مل ينفذ على �أر�ض الواقع‪ .‬ويف جامعات �أغلبها راف�ضة لالنقالب الع�سكري‪ ،‬وتخللتها‬ ‫القاهرة (جنوب غرب)‪ ،‬وطنطا واملن�صورة (دلتا �أع �م��ال ع�ن��ف وا��ش�ت�ب��اك��ات م��ع ق ��وات ال�شرطة‬ ‫ال�ن�ي��ل)‪ ،‬والإ��س�ك�ن��دري��ة (� �ش �م��اال)‪ ،‬ن�ظ��م ط�لاب داخ � ��ل وخ � ��ارج احل � ��رم اجل��ام �ع��ي يف ال �ع��دي��د‬ ‫م ��ؤي��دون مل��ر��س��ي م���س�يرات وق �ف��ات احتجاجية م��ن اجل��ام�ع��ات امل���ص��ري��ة‪� ،‬أدت ل�سقوط قتلى‬ ‫و� �س�لا� �س��ل ب �� �ش��ري��ة ل�ل�م�ط��ال�ب��ة ب� ��الإف� ��راج عن وم �� �ص��اب�ين يف � �ص �ف��وف ال �ط�ل�اب‪ ،‬ب��الإ� �ض��اف��ة‬ ‫املعتقلني‪ً ،‬‬ ‫ورف�ضا لعودة احلر�س اجلامعي‪.‬‬ ‫الع �ت �ق��ال امل �ئ��ات م��ن ال �ط�ل�اب‪ ،‬وه ��و م��ا �أدى‬ ‫وحمل الطالب ال�شعارات املطالبة بالإفراج لت�صاعد املوجات االحتجاجية الطالبية‪.‬‬

‫أردوغان يتعهد بحماية صناديق االقرتاع‬ ‫من تالعب «الكيان املوازي»‬

‫�آيدن‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫ط��ال��ب رئ�ي����س ال � ��وزراء ال�ترك��ي رج��ب طيب‬ ‫�أردوغ � � � ��ان امل ��واط� �ن�ي�ن ب��ال �ت �ي �ق��ظ أ�ث � �ن� ��اء ع�م�ل�ي��ة‬ ‫الت�صويت‪ ،‬وتبليغ الأمن لدى ا�شتباههم بحدوث‬ ‫تالعب ليجروا حتقيقاً فيه‪ ،‬متعهداً باحلزم يف‬ ‫احلفاظ على �صناديق االقرتاع وحمايتها من �أي‬ ‫تالعب قد تتعر�ض له من جانب «الكيان املوازي»‬ ‫الذي �أتهمه بعدم الرتدد يف فعل �أي �شيء‪.‬‬ ‫جاء ذلك يف كلمة له أ�م��ام �أن�صاره يف مدينة‬ ‫« أ�ي� � � ��دن» ج� �ن ��وب غ� ��رب ت��رك �ي��ا‪� � ،‬ض �م��ن ب��رن��ام��ج‬ ‫ال �ل �ق��اءات اجل�م��اه�يري��ة ال�ت��ي ت�سبق االن�ت�خ��اب��ات‬ ‫امل �ح �ل �ي��ة ال�ت�رك �ي��ة امل ��زم ��ع ع �ق��ده��ا يف ‪� 30‬آذار‪.‬‬

‫و�أ� �ض��اف �أردوغ� ��ان «نا�ضلنا ع�ل��ى م��دى ‪ 12‬ع��ام�اً‬ ‫�ضد الع�صابات ولن نهادن �أبداً يف هذا الن�ضال»‪،‬‬ ‫م �� �ش�يراً �إىل �أن «ال �ك �ي��ان امل � ��وازي» آ�خ ��ر ع�صابة‬ ‫متبقية‪ ،‬وتعهد «با�ستئ�صالها و إ�ن �ه��اء التهديد‬ ‫ال � ��ذي ت���ش�ك�ل��ه ع �ل��ى ال ��دول ��ة والأم � � ��ن ال �ق��وم��ي‬ ‫الرتكي»‪.‬‬ ‫وان �ت �ق��د �أردوغ � � ��ان ال �ف �ك��ر ال �ن �خ �ب��وي حل��زب‬ ‫ال�شعب اجلمهوري املعار�ض‪« ،‬الذي يق�سم ال�شعب‬ ‫على �أ��س����س أ�ي��دي��ول��وج�ي��ة‪ ،‬فيطلق على املقربني‬ ‫منه ا��س��م الأت ��راك البي�ض‪ ،‬بينما ي�صف م��ن ال‬ ‫ي�ؤيدهم بالأتراك ال�سود»‪ ،‬الفتاً �إىل �أن الأف�ضلية‬ ‫تقا�س مبدى القرب من ال�شعب وخدمته‪ ،‬ولي�س‬ ‫بــ»الأ�س�س الواهية التي يتبناها ذلك احلزب»‪.‬‬

‫�شنَّ النظام ال�سوري نحو ع�شرين غارة جوية‬ ‫على حميط بلدة عر�سال اللبنانية‪ ،‬و�سقوط عدد‬ ‫من ال�صواريخ يف حميط بلدة اللبوة �شرق لبنان‪،‬‬ ‫يف ح�ين فجر اجلي�ش اللبناين ��س�ي��ارة مفخخة‬ ‫ب�ين ب�ل��دت��ي ر�أ� ��س بعلبك وال�ف��اك�ه��ة ب�ع��د �ساعات‬ ‫م��ن التفجري ال��ذي �شهدته ب�ل��دة النبي عثمان‬ ‫الليلة املا�ضية وقتل فيه ثالثة �أ�شخا�ص بينهم‬ ‫م�س�ؤول يف حزب اهلل اللبناين‪ .‬وقال م�صدر �أمني‬ ‫يف لبنان �إن ط��ائ��رات �سورية �شنت �أك�ثر م��ن ‪17‬‬ ‫غ��ارة جوية ا�ستهدفت املناطق اجلبلية املحيطة‬ ‫بعر�سال ورا���س بعلبك داخ��ل الأرا��ض��ي اللبنانية‬ ‫وقرى حماذية داخل �سوريا‪.‬‬ ‫كما �سقطت بع�ض هذه ال�صواريخ على تالل‬ ‫بلدة عر�سال و أ�خ��رى على بلدة اللبوة يف وداي‬ ‫البقاع �شرق لبنان القريبة من احلدود ال�سورية‪،‬‬ ‫وحت ّدثت و�سائل �إع�لام حملية عن �سقوط عدد‬ ‫من اجلرحى ج ّراء �سقوط ال�صواريخ باللبوة‪.‬‬ ‫ويف وقت �سابق �أم�س‪ ،‬فجر اجلي�ش اللبناين‬ ‫�سيارة مفخخة بني بلدتي ر�أ�س بعلبك والفاكهة‬ ‫يف البقاع �شرق البالد ق��رب احل��دود مع �سوريا‪،‬‬ ‫على بعد نحو خم�سة كيلومرتات �شمايل قرية‬ ‫النبي عثمان التي وقع فيها التفجري الأحد‪.‬‬ ‫وق��ال اجلي�ش يف ب�ي��ان ل��ه �إن ال�سيارة كانت‬ ‫حت�م��ل ‪ 170‬ك�ي�ل��وغ��رام��ا م��ن امل�ت�ف�ج��رات‪ ،‬وك��ان��ت‬ ‫متوقفة ع�ل��ى ط��ري��ق ت��راب�ي��ة ع�ن��دم��ا ا�شتبه بها‬ ‫عنا�صر من قواته‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف ال�ب�ي��ان �أن اخل�ب�ير ال�ع���س�ك��ري ق��رر‬ ‫تفجري ال���س�ي��ارة ب�ع��د الك�شف عليها‪ ،‬ن�ظ��را �إىل‬ ‫خطورة تفكيكها‪.‬‬ ‫م��ن جهة أ�خ��رى أ�ف��اد نا�شطون �سوريون‬ ‫مب �ق �ت��ل ث �ل��اث ف �ت �ي��ات يف ق �� �ص��ف ل �ل �ط�يران‬ ‫احلربي على بلدة اللطامنة يف ريف حماة‪ ،‬كما‬ ‫�سقط قتلى وجرحى يف ق�صف ا�ستهدف خميم‬ ‫ال�ي�رم ��وك ج �ن��وب دم �� �ش��ق‪ ،‬يف ح�ي�ن ت�ت��وا��ص��ل‬ ‫املعارك ب�أطراف مدينة يربود الإ�سرتاتيجية‬ ‫التي �أعلنت القوات النظامية �إحكام �سيطرتها‬

‫عليها الأحد‪.‬‬ ‫وب��ث ال�ن��ا��ش�ط��ون � �ص��ورا ل�ل�ف�ت�ي��ات ال�لات��ي‬ ‫�سقطن �أثناء عودتهن من املدر�سة‪.‬‬ ‫كما قتل �شخ�ص و�أ�صيب عدد من اجلرحى‬ ‫إ�ث� ��ر ق���ص��ف ب��ال�برام �ي��ل امل �ت �ف �ج��رة وال �ط�ي�ران‬ ‫املروحي على مدينة كفرزيتا يف ريف حماة‪.‬‬ ‫يف م� � � ��وازاة ذل� � ��ك‪ ،‬جت� � ��ددت اال� �ش �ت �ب��اك��ات‬ ‫ال �ع �ن �ي �ف��ة ب�ي�ن اجل �ي ����ش احل ��ر وق � ��وات ال �ن �ظ��ام‬ ‫مبحيط مدينة م��ورك بريف حماة ال�شمايل‪،‬‬ ‫بالتزامن مع ق�صف مبختلف �أن��واع الأ�سلحة‬ ‫الثقيلة على املدينة‪.‬‬ ‫و أ�ف ��� ��اد م��رك��ز ح �م��اة الإع�ل�ام ��ي �أن ق��وات‬ ‫ال�ن�ظ��ام م��دع��وم��ة ب��الآل �ي��ات الثقيلة اقتحمت‬ ‫ق��ري��ة جرنية العا�صي ب��ري��ف ح�م��اة اجلنوبي‪،‬‬ ‫و�شنت حمالت دهم واعتقال‪.‬‬ ‫من جهة �أخرى‪ ،‬بث نا�شطون �صورا تظهر‬ ‫ع �ن��ا� �ص��ر م��ن ق� ��وات امل �ع��ار� �ض��ة وه ��و ي ��أ� �س��رون‬ ‫ثمانية من ال�شبيحة خ�لال مداهمتهم ملركز‬ ‫تابع لقوات الأ�سد يف بلدة �شيزر الواقعة �شمال‬ ‫مدينة حمردة بريف حماة‪.‬‬ ‫ق�صف بدم�شق‬ ‫ويف �إطار التطورات بدم�شق وريفها‪ ،‬قالت‬ ‫�شبكة �شام �إن �أربعة قتلوا وجرح عدد �آخر جراء‬ ‫ق�صف مدفعي و��ص��اروخ��ي ل�ل�ق��وات النظامية‬ ‫ا�ستهدف خميم الريموك جنوب العا�صمة‪.‬‬ ‫و� �ش �م��ل ال �ق �� �ص��ف �أي �� �ض��ا ‪-‬وف � ��ق امل �� �ص��در‪-‬‬ ‫مناطق بحي الع�سايل واحلجر الأ�سود وجوبر‪،‬‬ ‫و� �س��ط ا��ش�ت�ب��اك��ات عنيفة ب�ين اجل�ي���ش�ين احل��ر‬ ‫والنظامي‪.‬‬ ‫م��ن جهة أ�خ ��رى‪� ،‬أف ��اد نا�شطون بتوا�صل‬ ‫املعارك بني اجلي�ش النظامي املدعوم مبقاتلي‬ ‫ح��زب اهلل وب�ين كتائب املعار�ضة امل�سلحة على‬ ‫�أط��راف مدينة ي�برود الإ�سرتاتيجية يف ريف‬ ‫دم �� �ش��ق‪ ،‬ب�ع��د �أن أ�ع �ل��ن اجل�ي����ش ال�ن�ظ��ام��ي �أن��ه‬ ‫ا�ستكمل �سيطرته عليها بعد معارك ا�ستمرت‬ ‫لأكرث من �شهر‪.‬‬

‫حبس تسعة من رافضي االنقالب‬

‫أمريكا تجهز العراق بذخائر‬ ‫وأسلحة بينها ‪ 100‬صاروخ‬ ‫«هيل فاير»‬

‫بينهم صحفية «سنة مع الشغل»‬

‫�أربيل‪ -‬الأنا�ضول‬

‫القاهرة‪ -‬الأنا�ضول‬

‫�أعلنت ال�سفارة الأمريكية يف بغداد‪ ،‬عن �أن وا�شنطن‬ ‫ج �ه��زت ال� �ع ��راق ب� � �ـ‪� �� 100‬ص ��اروخ "هيل ف��اي��ر ‪"Hellfire‬‬ ‫وك�م�ي��ات ك�ب�يرة م��ن ال��ذخ��ائ��ر وال�ب�ن��ادق مب��وج��ب اتفاقية‬ ‫الإطار اال�سرتاتيجي وال�شراكة الأمنية طويلة الأمد بني‬ ‫البلدين‪.‬‬ ‫وق��ال��ت ال���س�ف��ارة يف ب �ي��ان �صحفي �أم ����س االث �ن�ي�ن‪� ،‬إن‬ ‫"الواليات املتحدة قامت يف وقت �سابق من هذا ال�شهر (مل‬ ‫حتدده بال�ضبط) بت�سليم حوايل ‪� 100‬صاروخ من نوع (هيل‬ ‫فاير) مع مئات الآالف من طلقات الذخرية وبنادق (‪.")M4‬‬ ‫و�أو�ضح البيان �أن "ت�سليم هذه ال�شحنة من الأ�سلحة‬ ‫مت بعد �إج��راء تقييم مهم م�شرتك الحتياجات العراق من‬ ‫الأ�سلحة �أجراه خرباء �أمنيون من العراق والواليات املتحدة‬ ‫حيث مثلت هذه ال�شحنة �آخر حلقة يف �سل�سلة ال�شحنات من‬ ‫الأ�سلحة الهامة التي مت ت�سليمها �إىل العراق (دون ذكر عدد‬ ‫هذه ال�شحنات)"‪.‬‬ ‫و�أ�شار �إىل �أن "الواليات املتحدة تتطلع �إىل العمل عن‬ ‫كثب مع الزعماء والقادة الع�سكريني يف العراق بغية حتديد‬ ‫وتلبية االحتياجات ال�ضرورية من املعدات الإ�ضافية الأخرى‬ ‫خالل الأ�سابيع املقبلة"‪.‬‬ ‫يذكر �أن وا�شنطن �سلمت العراق منذ منت�صف �شهر كانون‬ ‫الثاين املا�ضي �أكرث من �أحد ع�شر مليون طلقة من الذخرية‪،‬‬ ‫والآالف من املدافع الر�شا�شة وبنادق القن�ص وبنادق "�إم ‪16‬‬ ‫�إ�س"‪ ،‬و"�إم ‪ ،"M16s 4M4‬والآالف من الطلقات اال�ستك�شافية‬ ‫"‪ "Flares‬والقنابل اليدوية والأ�سلحة الأخرى‪.‬‬

‫ق�ضت حمكمة م�صرية‪� ،‬أم�س‪ ،‬بحب�س ‪ 9‬من‬ ‫راف�ضي االن �ق�لاب الع�سكري‪ ،‬بال�سجن �سنة مع‬ ‫ال�شغل‪.‬‬ ‫و�أمرت حمكمة جنح ال�ساحل �شمايل القاهرة‪،‬‬ ‫باحلب�س �سنة مع ال�شغل يف حكم قابل للطعن لـ(‪5‬‬ ‫فتيات بينهم �صحفية و‪ 4‬رج��ال) بينهم �صحفية‬ ‫م��ن ج��ري��دة احل��ري��ة وال �ع��دال��ة ال�ن��اط�ق��ة بل�سان‬ ‫احلزب ال�سيا�سي جلماعة الإخوان امل�سلمني‪ ،‬على‬ ‫خلفية اتهامهم بالتظاهر وقطع الطريق يف ‪14‬‬ ‫كانون الثاين املا�ضي‪.‬‬ ‫و�ألقي القب�ض علي املتهمني‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل‬ ‫ف�ت��اة ع��ا��ش��رة ت��دع��ي ده��ب ح��ام��د عبد ال�ع��ال (‪18‬‬ ‫عاما) يوم ‪ 14‬كانون الثاين املا�ضي‪ ،‬ووجهت لهم‬ ‫ال�ن�ي��اب��ة ت�ه��م ال�ت�ظ��اه��ر وتعطيل اال��س�ت�ف�ت��اء على‬ ‫الد�ستور وقطع الطريق وت�أييد الرئي�س املنتخب‬ ‫حممد مر�سي‪ ،‬واالن�ضمام جلماعة �إرهابية‪.‬‬ ‫ونفي املتهمون يف التحقيقات‪ ،‬التهم املوجهة‬ ‫إ�ل �ي �ه��م‪ ،‬وق��ال��ت ال�صحفية ��س�م��اح �إب��راه �ي��م �أح��د‬ ‫املحكوم عليهم �أم�س‪� ،‬إن قوات الأمن �ألقت القب�ض‬ ‫عليها أ�ث�ن��اء ممار�سة عملها ال�صحفي‪ ،‬بعد ف�ض‬ ‫الأمن مل�سرية الن�صار مر�سي‪.‬‬ ‫يذكر �أنه من املقرر �أن تكون (دهب) معهم يف‬ ‫هذه الق�ضية �إال �أن �صغر �سنها‪ ،‬دفع النيابة �إىل‬

‫�إحالتها �إىل حمكمة الطفل‪ ،‬ومل حتدد لها جل�سة‬ ‫بعد‪.‬‬ ‫ويف منت�صف �شهر كانون الثاين‪� ،‬ألقت قوات‬ ‫الأمن القب�ض علي دهب حامد عبد العال‪ ،‬خالل‬ ‫م�ظ��اه��رات مناه�ضة لال�ستفتاء ع�ل��ى تعديالت‬ ‫د�ستورية (مت �إق��راره��ا)‪ ،‬وكانت حامال يف �شهرها‬ ‫ال�سابع؛ وذلك بتهمة االنتماء �إىل جماعة الإخوان‬ ‫امل�سلمني‪.‬‬ ‫وو�ضعت دهب ابنتها‪ ،‬التي ا�سمتها "حرية"‬ ‫يف م�ست�شفى بعد نقلها من حمب�سها بق�سم �شرطة‬ ‫الأمريية �شمايل القاهرة‪ ،‬وت��داول ن�شطاء �صورا‬ ‫لها بامل�ست�شفى وه��ي مكبلة ال�ي��د‪ ،‬عقب ال��والدة‬ ‫مبا�شرة‪ ،‬لتح�ضن ابنتها لأول مرة بيد واحدة؛ لأن‬ ‫يدها الثانية يف القيد‪.‬‬ ‫و�أث��ارت �صور دهب وهي يف القيد بعد الوالدة‬ ‫ب � أ�ي��ام م��وج��ة م��ن ال���س�خ��ط يف �أو� �س��اط إ�ع�لام�ي��ة‬ ‫حملية‪ ،‬ما دفع النائب العام امل�صري ه�شام بركات‬ ‫�إىل �إطالق �سراح "دهب"‪ ،‬يف وقت الحق‪ ،‬مراعاة‬ ‫لظروفها الإن�سانية‪ ،‬بح�سب م�صادر ق�ضائية‪.‬‬ ‫وق� � ��ال إ�� � �س�ل��ام � �س�ل�ام��ة امل� �ح ��ام ��ي‪ ،‬ل��وك��ال��ة‬ ‫الأنا�ضول‪� ،‬إن "احلكم جائر خا�صة �إن االتهامات‬ ‫كلها ملفقة"‪.‬‬ ‫و�أو�� �ض ��ح �أن ده ��ب مل حت��اك��م م�ع�ه��م يف ه��ذه‬ ‫ال�ق���ض�ي��ة‪ ،‬ومت ��ت إ�ح��ال �ت �ه��ا مل�ح�ك�م��ة ال �ط �ف��ل‪ ،‬ومل‬ ‫يتحدد موعد للجل�سة بعد"‪.‬‬

‫القرم تعلن استقاللها وأوكرانيا والغرب يهددان روسيا‬ ‫عوا�صم‪ -‬وكاالت‬ ‫�أعلن برملان �شبه جزيرة القرم �أم�س االثنني‬ ‫ا�ستقالل �شبه اجلزيرة عن �أوكرانيا وطلب �ضمها‬ ‫�إىل رو�سيا‪ ،‬م�ؤكدا ت�أميم جميع �أم�لاك الدولة‬ ‫الأوكرانية فيها‪ ،‬يف حني هدد االحت��اد الأوروب��ي‬ ‫والواليات املتحدة بفر�ض عقوبات على مو�سكو‪.‬‬ ‫وي�أتي ه��ذا الإع�لان بعد ي��وم واح��د من ا�ستفتاء‬ ‫ج��رى يف �شبه اجلزيرة الواقعة جنوب �أوكرانيا‬ ‫وال � ��ذي �أي� ��د امل �� �ش��ارك��ون ف�ي��ه ب��أغ�ل�ب�ي��ة �ساحقة‬ ‫االن�ضمام �إىل رو�سيا‪.‬‬ ‫وق��ال بيان ن�شر على الإن�ترن��ت �إن الربملان‬ ‫«ت �ق��دم ب�ط�ل��ب ل��رو��س�ي��ا االحت ��ادي ��ة ل�لاع�تراف‬ ‫ب�ج�م�ه��وري��ة ال �ق��رم ك�ك�ي��ان ج��دي��د ي�ح�م��ل و�ضع‬ ‫اجلمهورية»‪.‬‬ ‫وغداة الفوز ال�ساحق لأن�صار االن�ضمام �إىل‬ ‫رو�سيا بن�سبة �أكرث من ‪� ،%96‬صوت النواب الـ‪85‬‬ ‫ب��الإج�م��اع على �إع�ل�ان ج��اء فيه «�أن جمهورية‬ ‫القرم تدعو الأمم املتحدة وجميع دول العامل �إىل‬ ‫االعرتاف بها دولة م�ستقلة»‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف الإع�ل�ان بح�سب وك��ال��ة ال�صحافة‬ ‫الفرن�سية �أن �شبه جزيرة القرم «تطلب من احتاد‬ ‫رو�سيا قبولها ك�أحد �أع�ضائه»‪.‬‬ ‫وت ��و� �ض ��ح ال��وث �ي �ق��ة �أي �� �ض ��ا �أن ال �ق��وان�ي�ن‬ ‫الأوكرانية مل تعد تطبق على القرم‪ ،‬و�أن �سلطات‬

‫كييف مل تعد متار�س يف �شبه اجلزيرة �أي �سلطة‪،‬‬ ‫مو�ضحة �أن��ه «مل تعد ه�ن��اك �أن�شطة مل�ؤ�س�سات‬ ‫�أوكرانية على �أرا�ضي القرم‪ ،‬و�سلطاتها و�أموالها‬ ‫�ستنقل �إىل هيئات دولة جمهورية القرم‪ ،‬و�أن كل‬ ‫امل�ؤ�س�سات وال�شركات واملنظمات الأوك��ران�ي��ة �أو‬ ‫التي فيها �أ�سهم لأوكرانيا �ستنقل �إىل القرم»‪ .‬ويف‬ ‫ال�سياق ذات��ه‪� ،‬أو�ضح رئي�س حكومة �شبه جزيرة‬ ‫ال �ق��رم ��س�يرغ��ي �أ��س�ك�ي��ون��وف �أن ��ش�ب��ه اجل��زي��رة‬ ‫�ستنتقل يف ‪� 30‬آذار احلايل للعمل بتوقيت مو�سكو‪.‬‬ ‫انتقال امل�ؤ�س�سات‬ ‫وكان �أ�سكيونوف قد �صرح يف وقت �سابق ب�أن‬ ‫انتقال كل م�ؤ�س�سات القرم نحو رو�سيا �سي�ستغرق‬ ‫�شهرا على الأقل‪.‬‬ ‫يف الأثناء‪� ،‬أعلن برملان القرم �أنه �سيتم ت�أميم‬ ‫جميع �أمالك الدولة الأوكرانية يف القرم‪ ،‬وميكن‬ ‫هذا القرار �أي�ضا القواعد الع�سكرية التي يطوقها‬ ‫مدنيون موالون للرو�س وجنود �أر�سلتهم مو�سكو‬ ‫منذ نهاية �شباط املا�ضي‪.‬‬ ‫وكانت �سلطات �سيمفروبول (عا�صمة �شبه‬ ‫اجلزيرة) قد �أعلنت عدة مرات �أن اجلنود الذين‬ ‫ي��ري��دون �إب �ق��اء والئ�ه��م لكييف �سريغمون على‬ ‫مغادرة �شبه اجلزيرة‪ ،‬يف حني �أكدت �أن املتحدرين‬ ‫من القرم الذين يقبلون ب�أداء اليمني لل�سلطات‬ ‫اجلديدة ميكن �أن يبقوا ثم يدجموا يف اجلي�ش‬ ‫الرو�سي‪.‬‬

‫وقد قال �أ�سكيونوف عرب تغريدة على تويرت‬ ‫�إن خم�سمائة جندي �أوكراين غادروا قواعدهم يف‬ ‫مدينة �سيبا�ستوبول الأوكرانية‪.‬‬ ‫يف امل�ق��اب��ل‪� ،‬أع �ل��ن وزي ��ر ال��دف��اع الأوك� ��راين‬ ‫�إيغور تينيوخ �أم�س �أن القوات الأوكرانية �ستبقى‬ ‫يف القرم‪.‬‬ ‫وبخ�صو�ص هذه التطورات �سيلقي الرئي�س‬ ‫الرو�سي فالدميري بوتني اليوم الثالثاء ال�ساعة‬ ‫ال � �ـ‪ 11‬ب��ال�ت��وق�ي��ت ال�ع��امل��ي خ�ط��اب��ا �أم� ��ام ال�برمل��ان‬ ‫ال��رو� �س��ي ب �� �ش ��أن ال �ق ��رم‪ ،‬وف �ق��ا مل��ا �أع �ل �ن��ه �إي �ف��ان‬ ‫ميلنيكوف نائب رئي�س جمل�س النواب الرو�سي‬ ‫(الدوما) االثنني‪.‬‬ ‫وق ��د �أر� �س �ل��ت رو� �س �ي��ا ل���ش�ب��ه ج��زي��رة ال�ق��رم‬ ‫م�ساعدة تقدر بـ‪ 15‬مليار روبل �أي ما يعادل ‪409‬‬ ‫ماليني دوالر‪ ،‬وف��ق م��ا نقلته وك��ال��ة ال�صحافة‬ ‫الفرن�سية عن رئي�س حكومة �شبه جزيرة القرم‬ ‫�سريغي �أ�سكيونوف‪.‬‬ ‫على �صعيد موازٍ‪� ،���صادق الربملان الأوكراين‬ ‫�أم�س االثنني على تعبئة جزئية للقوات الع�سكرية‬ ‫مل��واج�ه��ة «ت��دخ��ل رو��س�ي��ا يف ال �� �ش ��ؤون ال��داخ�ل�ي��ة‬ ‫االوكرانية»‪.‬‬ ‫وواف ��ق ‪ 275‬ن��ائ�ب��ا ع�ل��ى ه��ذه التعبئة التي‬ ‫طلبها الرئي�س االنتقايل �ألك�سندر تور�شينوف‬ ‫نظرا «لتفاقم الو�ضع ال�سيا�سي يف البالد وتدخل‬ ‫رو�سيا يف ال���ش��ؤون الداخلية الأوك��ران �ي��ة»‪ .‬ومل‬

‫من مظاهر االحتفال ب�إجراء اال�ستفتاء يف �شبه جزيرة القرم‬

‫ي�شارك ‪ 33‬نائبا يف الت�صويت بينما مل ي�صوت �أي �أوباما لنظريه الرو�سي بوتني يف ات�صال هاتفي‬ ‫نائب �ضد القرار‪.‬‬ ‫�أن وا�شنطن وحلفاءها لن يعرتفوا « أ�ب��دا» بهذا‬ ‫اال�ستفتاء‪.‬‬ ‫ردود الفعل‬ ‫وق ��ال ال�ب�ي��ت الأب �ي ����ض يف ب�ي��ان إ�ن ��ه و أ�ث �ن��اء‬ ‫ويف �سياق ردود الفعل على اال�ستفتاء الذي‬ ‫ج��رى �أول �أم����س‪� ،‬أك��د الرئي�س الأم�يرك��ي ب��اراك ات�صاله ببوتني «��ش��دد �أوب��ام��ا على �أن ا�ستفتاء‬

‫القرم ‪-‬الذي ينتهك الد�ستور الأوك��راين وجرى‬ ‫حت��ت إ�ك� ��راه ب��ال�ت�ه��دي��د م��ن ال�ت��دخ��ل الع�سكري‬ ‫الرو�سي‪ -‬لن يتم االع�ت�راف به �أب��دا من جانب‬ ‫الواليات املتحدة واملجتمع الدويل»‪.‬‬ ‫و�أ�� �ض ��اف �أوب ��ام ��ا �أن ب �ل�اده بالتن�سيق مع‬ ‫�شركائها الأوروب �ي�ين م�ستعدة لفر�ض عقوبات‬ ‫�إ�ضافية على رو�سيا ب�سبب �أعمالها‪.‬‬ ‫وك� ��ان ال �ك��رم �ل�ين ق��د �أ�� �ص ��در ب �ي��ان��ا ب���ش��أن‬ ‫ه��ذا االت�صال أ�ك��د فيه �أن بوتني �شدد لنظريه‬ ‫الأم�ي�رك ��ي ع�ل��ى �أن اال��س�ت�ف�ت��اء ‪-‬ال� ��ذي ج��رى‬ ‫يف ال�ق��رم الأح ��د ب���ش��أن ان�ضمام �شبه اجل��زي��رة‬ ‫الأوك��ران �ي��ة �إىل رو��س�ي��ا‪« -‬يتطابق مت��ام��ا» مع‬ ‫القانون الدويل‪.‬‬ ‫م ��ن ج ��ان �ب ��ه‪ ،‬رف� �� ��ض االحت � � ��اد الأوروب� � � ��ي‬ ‫االع�ت�راف بنتائج اال�ستفتاء‪ ،‬واع�ت�بر يف بيان‬ ‫�أ�صدره �أول �أم�س الأحد �أنه غري قانوين وغري‬ ‫�شرعي ولن يتم االعرتاف بنتيجته‪.‬‬ ‫واج �ت �م��ع وزراء خ��ارج �ي��ة االحت � ��اد �أم ����س‬ ‫االثنني يف بروك�سل لبحث فر�ض عقوبات على‬ ‫م���س��ؤول�ين رو� ��س‪ .‬وع�م��ل دب�ل��وم��ا��س�ي��و االحت��اد‬ ‫حتى �ساعة م�ت��أخ��رة م��ن م�ساء االح��د ملناق�شة‬ ‫قائمة من الأ�شخا�ص يف القرم ورو�سيا والذين‬ ‫�سيفر�ض عليهم حظر ال�سفر وجتميد �أر�صدتهم‬ ‫ب���س�ب��ب أ�ع �م��ال «ت �ه��دد وح ��دة �أرا�� �ض ��ي و��س�ي��ادة‬ ‫وا�ستقالل �أوكرانيا»‪.‬‬


‫‪10‬‬

‫�إعالنـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــات‬

‫الثالثاء (‪� )18‬آذار (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2596‬‬

‫مطلوب فني مختربات طبية‬ ‫امل�ست�شفى اال�سالمي ‪ /‬فرع العقبة‬

‫مذكرة اخطار كفيل‬ ‫خمت�صة بالكفيل �صادرة‬ ‫عن دائرة تنفيذ عمان‬ ‫الرقم‪� 2013/7871 :‬ص‬ ‫التاريخ‪2014/2/17 :‬‬ ‫ا���س��م الكفيل امل��ط��ل��وب تبليغه‪:‬‬ ‫�سو�سن فواز ح�سني مكاحلة‬ ‫ع��ن��وان الكفيل‪ :‬ع��م��ان ‪ -‬اجلبل‬ ‫االخ�������ض���ر ‪ -‬م���ق���اب���ل ج��م��ع��ي��ة‬ ‫خليل الرحمن ‪� -‬صالون �سو�سن‬ ‫‪0799290717‬‬ ‫ا�سم املكفول‪ :‬من�صور عبدالكرمي‬ ‫يحيى الطويل‬ ‫بدفع املبالغ امل�ستحقة عليه ل�صالح‬ ‫املحكوم له علي منعم حممد هليل‬ ‫والبالغة ‪ 1700‬دينار‪.‬‬ ‫ف��ي��ت��وج��ب عليك ع��م ً‬ ‫�لا ب���أح��ك��ام‬ ‫املادة (‪/20‬د) من قانون التنفيذ‬ ‫رقم ‪ 2002/36‬دفع املبالغ خالل‬ ‫�سبعة اي��ام من تاريخ تبلغك هذا‬ ‫االخطار‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫أحمد عيد الحراسيس وأوالده‬

‫يهنئون ابن العم‬

‫الدكتور محمد أحمد العوامرة الحراسيس‬ ‫مبنا�سبة تخرجه من كلية الطب‬ ‫يف جامعة م�صر للعلوم والتكنولوجيا بدرجة ممتاز‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬

‫والتجارة عن ا�ستكمال اج���راءات ت�صفية �شركة (ه�شام هالل‬ ‫وولده) وامل�سجلة يف �سجل �شركات ت�ضامن حتت الرقم (‪)41925‬‬ ‫بتاريخ ‪ 1996/1/3‬اعتبار ًا من تاريخ ن�شر هذا االعالن‪.‬‬ ‫لال�ستف�سار يرجى االت�صال بدائرة مراقبة ال�شركات على الرقم ‪5600260‬‬

‫�إعالن �صادر عن م�سجل الأ�سماء التجارية‬

‫�إعالن �صادر عن م�سجل الأ�سماء التجارية‬ ‫ا�ستناد ًا لأحكام املادة (‪/8‬ج) من قانون الأ�سماء التجارية رقم (‪ )9‬ل�سنة ‪ 2006‬يعلن م�سجل‬ ‫الأ�سماء التجارية يف وزارة ال�صناعة والتجارة ب�أن اال�سم التجاري (مياه الرابية) وامل�سجل‬ ‫لدينا يف �سجل اال�سماء التجارية رقم (‪ )75067‬با�سم (وليد حممود خور�شيد اخلاروف)‬ ‫جرى عليه نقل ملكية لي�صبح اال�سم (رىل حممد مفلح العربيات) وتعترب عملية نقل امللكية‬ ‫حجة على الغري من تاريخ ن�شر هذا االعالن‪.‬‬ ‫م�سجل الأ�سماء التجارية‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليـه‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪/ ) 2014 / 2911 (1-5 :‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي ‪ :‬احمد �سلمان حممد‬ ‫الطراونة‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه ‪ :‬رعد ح�سام‬ ‫�صقر خرفان‬ ‫عمان ‪ /‬جبل عمان الدوار الثاين �شارع‬ ‫البحرتي حمل بالك روز‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك يوم اخلمي�س املوافق‬ ‫‪ 2014/3/27‬ال�ساعة ‪ 9.00‬للنظر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي ‪ :‬دانه احمد حممود حممد علي‬ ‫ف���إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق‬ ‫ع��ل��ي��ك ا ألح����ك����ام امل��ن�����ص��و���ص ع��ل��ي��ه��ا يف‬ ‫ق��ان��ون حم��اك��م ال�صلح وق��ان��ون �أ���ص��ول‬ ‫املحاكمات املدنية ‪.‬‬

‫رقم الدعوى التنفيذية ‪� 2012/410 :‬ص‬ ‫التاريخ ‪2014/3/17 :‬‬ ‫�إىل املحكوم عليه ‪ /‬املدين ‪:‬‬ ‫رامي روحي خليل ال�سلعو�س‬ ‫عنوانه‪ :‬جمهول مكان االقامة‬ ‫�أخ�ب�رك ب���أن��ه مت جت��دي��د ال��دع��وى رقم‬ ‫�أع�لاه من قبل املحكوم له ‪ /‬علي عبد‬ ‫الكرمي الوردي وكيله املحامي علي ابو‬ ‫رمان‬ ‫وطلب املثابرة على التنفيذ من املرحلة‬ ‫التي و�صلت �إليها‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫ارا�ضيارا�ضــــــــــي‬

‫للبيع اليادودة قطعة ار�ض‬ ‫م�ساحة ‪ 607‬م�تر تنظيم‬ ‫���س��ك��ن ج ج��م��ي��ع اخل��دم��ات‬ ‫���س��ه��ل��ة م�����س��ت��وي��ة ����ش���ارع ‪14‬‬ ‫م��ت�ر ح���و����ض ‪ 6‬ال��رط��ي��ب��ة‬ ‫خ����ل����ف م�������س���ج���د رم�������ض���ان‬ ‫ق��ري��ب��ة ع��ل��ى ����ش���ارع م��ادب��ا‬ ‫م��ن��ط��ق��ة ح���دي���ث���ة ال���ب���ن���اء‬ ‫ويتوفر عدة قطع م�ؤ�س�سة‬ ‫ال����ع����رم����وط����ي ال���ع���ق���اري���ة‬ ‫‪0796649666 - 4399967‬‬ ‫‪------------------‬‬‫ل���ل���ب���ي���ع خ����ري����ب����ة ال�������س���وق‬ ‫قطعة ار����ض م�ساحة ‪522‬‬ ‫م�تر على ���ش��ارع�ين جميع‬

‫ت�ضامن حتت الرقم (‪ )103075‬بتاريخ ‪ 2011/12/7‬قد تقدمت‬ ‫بطلب لتحويل �صفتها م��ن �شركة ت�ضامن اىل �شركة تو�صية‬ ‫ب�سيطة وتغيري ا�سم ال�شركة اىل �شركة عالء ال�صو�صة و�شريكه‬ ‫يرجى ممن له اعرتا�ض على ذلك من الدائنني او الغري مراجعة‬ ‫دائرة مراقبة ال�شركات يف وزارة ال�صناعة والتجارة‬ ‫لال�ستف�سار يرجى االت�صال بدائرة مراقبة ال�شركات على الرقم (‪)5600270‬‬

‫مراقـب عام ال�شركات‬ ‫برهان عكرو�ش‬

‫ا�ستناد ًا لأحكام املادة (‪ )37‬من قانون ال�شركات رقم (‪ )22‬ل�سنة‬ ‫‪ 1997‬يعلن مراقب عام ال�شركات يف وزارة ال�صناعة والتجارة ب�أن‬ ‫�شركة (م��راد وع�صام علي زع��رور و�شريكهم) وامل�سجلة يف �سجل‬ ‫�شركات ت�ضامن حتت الرقم (‪ )51329‬بتاريخ ‪1998/11/23‬‬ ‫قد تقدمت بطلب لت�صفية ال�شركة ت�صفية اختيارية بتاريخ‬ ‫‪ 2013/12/24‬وقد مت تعيني ال�سيد‪/‬ال�سيدة (مراد علي احمد‬ ‫زعرور) م�صفي ًا لل�شركة‪.‬‬ ‫علم ًا ب�أن عنوان امل�صفي عمان حي نزال ‪0795843497‬‬

‫ا�ستناد ًا لأحكام املادة (‪ )37‬من قانون ال�شركات رقم (‪ )22‬ل�سنة‬ ‫‪ 1997‬يعلن مراقب عام ال�شركات يف وزارة ال�صناعة والتجارة‬ ‫ب�أن �شركة (بني م�صطفى وبني احمد) وامل�سجلة يف �سجل �شركات‬ ‫ت�ضامن حتت الرقم (‪ )108710‬بتاريخ ‪ 2014/1/16‬قد تقدمت‬ ‫بطلب لت�صفية ال�شركة ت�صفية اختيارية بتاريخ ‪2014/3/17‬‬ ‫وقد مت تعيني ال�سيد‪/‬ال�سيدة (علي احمد حممد بني م�صطفى)‬ ‫م�صفي ًا لل�شركة‪.‬‬ ‫علم ًا ب�أن عنوان امل�صفي جر�ش ‪0772232018‬‬

‫لال�ستف�سار يرجى االت�صال بدائرة مراقبة ال�شركات على الرقم ‪5600260‬‬

‫لال�ستف�سار يرجى االت�صال بدائرة مراقبة ال�شركات على الرقم ‪5600260‬‬

‫لال�ستف�سار يرجى االت�صال بدائرة مراقبة ال�شركات على الرقم ‪5600260‬‬

‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫برهان عكرو�ش‬ ‫اخطار خا�ص بتجديد التنفيذ‬ ‫�صادر عن دائرة تنفيذ حمكمة‬ ‫بداية عمان‬ ‫الرقم‪ 2010/3561 :‬ك‬ ‫التاريخ‪2014/3/17 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه‪/‬املدين‪ :‬كايد‬ ‫احمد �سليمان املليطات‬ ‫عنوانه‪ :‬عمان ‪ -‬اجلبل االخ�ضر ‪-‬‬ ‫حي العماوي عمارة العماوي‬ ‫�أخ�برك ب�أنه مت جتديد الدعوى‬ ‫رق��م اع�لاه من قبل املحكوم له ‪/‬‬ ‫حممد ح�سني عثمان عطية‬ ‫وطلب املثابرة على التنفيذ من‬ ‫املرحلة التي و�صلت اليها‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليـه‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪/ ) 2014 / 1177 (1-5 :‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي ‪� :‬سوار حممود علي‬ ‫الر�شدان‬ ‫ا���س��م امل���دع���ى ع��ل��ي��ه وع���ن���وان���ه ‪ :‬رام���ي‬ ‫ممدوح ذيب اجلوري�شي‬ ‫ع����م����ان ج���ب���ل ع����م����ان ال���������دوار ال���ث���ال���ث‬ ‫���ش��ارع اب��راه��ي��م اح��م��د ال���زاه���ري ن��زول‬ ‫املهاجرين �شارع ابراهيم الزاهري حي‬ ‫الر�ضوان عمارة رقم ‪5‬‬ ‫يقت�ضي ح�����ض��ورك ي���وم االح���د امل��واف��ق‬ ‫‪ 2014/3/30‬ال�����س��اع��ة ‪ 9‬ل��ل��ن��ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي ‪ :‬را�سم خليل حممد حوراين‬ ‫ف���إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق‬ ‫ع��ل��ي��ك ا ألح����ك����ام امل���������ص��و���ص ع��ل��ي��ه��ا يف‬ ‫ق��ان��ون حم��اك��م ال�صلح وق��ان��ون �أ���ص��ول‬ ‫املحاكمات املدنية ‪.‬‬

‫�شقة‬

‫حمكمـــة �صلح حقوق �شرق عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم ‪ /‬بالن�شر‬ ‫رقم الدعوى ‪� )2013- 1681 ( / 12 - 3‬سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2013/9/25‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه ‪� :‬شركة ال�سهم الذهبي‬ ‫لتوزيع وت�سويق املواد الغذائية‬ ‫عمان‪ /‬عمان ‪.‬‬ ‫وكيله اال�ستاذ ‪ :‬حممد عادل حممد حرب‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه ‪ -1 :‬رائ��د عبد اللطيف‬ ‫يو�سف ج��رار ب�صفته ال�شخ�صية وب�صفته �شريك‬ ‫يف ال�شركة املدعى عليها االوىل وب�صفته املفو�ض‬ ‫بالتوقيع عن املدعى عليها االوىل والثانية‬ ‫‪� -2‬شركة غدق للت�سوق والتطوير‬ ‫عمان‪-‬جبل الن�صر بعد البنك اال�سالمي ( جرار‬ ‫مول )‬ ‫‪� -3‬شركة بحر الب�ضائع للت�سوق ( جرار مول )‬ ‫ع��م��ان ‪ -‬ام ن���وارة بجانب ال��دف��اع امل���دين ‪ /‬بحر‬ ‫الب�ضائع للت�سوق‬ ‫خال�صة احلكم‪:‬‬ ‫لهذا وت�أ�سي�سا على ما تقدم تقرر املحكمة ما يلي ‪:‬‬ ‫�أوال‪ :‬ع��م ً‬ ‫�لا ب أ���ح��ك��ام امل����واد ‪10‬و ‪ 11‬م��ن ق��ان��ون‬ ‫البينات واملادتني ‪ 202‬و‪ 1/246‬من القانون املدين‬ ‫�إل���زام املدعى عليهم بالتكافل والت�ضامن �شركة‬ ‫بحر الب�ضائع للت�سويق (جرار مول) و�شركة غدق‬ ‫للت�سويق والتطوير ورائد عبد اللطيف يو�سف جرار‬ ‫بدفع مبلغ ًا وق��دره (‪ )801.363‬دينار للمدعية‬ ‫�شركة ال�سهم الذهبي وت�سويق املواد الغذائية‪.‬‬ ‫ثانيا‪:‬عم ً‬ ‫ال ب أ���ح��ك��ام امل���واد ‪161‬و‪166‬و‪ 167‬من‬ ‫قانون �أ�صول املحاكمات املدنية و‪ 46‬من قانون نقابة‬ ‫املحامني النظاميني �إل��زام املدعى عليهم بالتكافل‬ ‫والت�ضامن بالر�سوم وامل�صاريف ومبلغ ‪40‬دينار �أتعاب‬ ‫املحاماة والفائدة القانونية من تاريخ املطالبة‬ ‫وحتى ال�سداد التام ‪.‬‬ ‫قرار ًا وجاهي ًا بحق املدعية ومبثابة الوجاهي بحق‬ ‫املدعى عليهمقابال لال�ستئناف �صدر وافهم علن ًا‬ ‫با�سم ح�ضرة �صاحب اجلاللة امللك عبد اهلل الثاين‬ ‫اب��ن احل�سني املعظم( حفظه اهلل ورع��اه) بتاريخ‬ ‫‪2013/9/25‬‬

‫حمكمـــة �صلح حقوق �شمال عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم ‪ /‬بالن�شر‬ ‫رقم الدعوى ‪� )2013- 4715 ( / 1 - 1‬سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2014/1/29‬‬ ‫ط���ال���ب ال��ت��ب��ل��ي��غ وع���ن���وان���ه ‪ :‬ج���م���ال ن���ه���ار حممد‬ ‫العدوان‬ ‫وكيله اال�ستاذ ‪ :‬اجمد خالد م�صطفى دراو�شة‬ ‫امل��ط��ل��وب تبليغه وع��ن��وان��ه ‪ :‬اح��م��د حممد يو�سف‬ ‫النويهي‬ ‫عمان �شارع املدينة املنورة م�ؤ�س�سة برتاء ال�ستقدام‬ ‫وا�ستخدام العاملني باملنازل‬ ‫خال�صة احلكم ‪:‬‬ ‫الفقرة احلكمية‬ ‫وعليه و�سنداً ملا تقدم تقرر املحكمة‪:‬‬ ‫�أو ًال‪ :‬عمال ب�أحكام املواد ‪202‬و‪87‬من القانون املدين‬ ‫و املادتني ‪53‬و‪60‬و‪10‬و‪11‬م��ن قانون البينات احلكم‬ ‫ب����إل���زام امل��دع��ى ع��ل��ي��ه ب��دف��ع م��ب��ل��غ‪700‬ي��ن��ار �أردين‬ ‫للمدعي ‪.‬‬ ‫ثانياً‪ :‬عم ً‬ ‫ال ب�أحكام امل��ادة ‪ 161‬من قانون �أ�صول‬ ‫املحاكمات املدنية ت�ضمني املدعى عليه الر�سوم و‬ ‫امل�صاريف �أينما وجدت ‪.‬‬ ‫ثالثاً‪ :‬عم ً‬ ‫ال ب�أحكام امل��ادة ‪ 166‬من قانون �أ�صول‬ ‫املحاكمات املدنية و امل��ادة ‪ 4/ 46‬من قانون نقابة‬ ‫املحامني ت�ضمني املدعى عليه مبلغ ‪35‬دينار بدل‬ ‫�أتعاب حماماة للجهة املدعية‪.‬‬ ‫رابعاً‪ :‬عدم احلكم بالفائدة القانونية لعدم تخويل‬ ‫وكالة وكيل املدعي احلق يف املطالبة بها ‪.‬‬ ‫ح��ك��م��اً وج��اه��ي��اً ب��ح��ق امل��دع��ي و مب��ث��اب��ة ال��وج��اه��ي‬ ‫بحق امل��دع��ى عليه ق��اب�ل ً‬ ‫ا لال�ستئناف �صدر با�سم‬ ‫ح�ضرة �صاحب اجلاللة امللك عبد اهلل الثاين ابن‬ ‫احل�سني املعظم ( حفظه اهلل ) و�أفهم علناً بتاريخ‬ ‫‪.2014/1/29‬‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬

‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫برهان عكرو�ش‬ ‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليـه‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق عمان‬

‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫برهان عكرو�ش‬

‫اعالن �صادر عن �شركة م�شروع‬ ‫رياح االردن للطاقة املتجددة‬

‫اعالن �صادر عن �شركة م�شروع‬ ‫رياح االردن للطاقة املتجددة‬

‫اعالن �صادر عن �شركة م�شروع‬ ‫رياح االردن للطاقة املتجددة‬

‫رقم الدعوى ‪) 2013 / 17770 (1-5 :‬‬ ‫‪� /‬سجل عام‬ ‫ال���ه���ي���ئ���ة‪ /‬ال���ق���ا����ض���ي ‪ :‬ح����م����زة ول��ي��د‬ ‫م�صطفى قناه‬ ‫ا���س��م امل��دع��ى عليه وع��ن��وان��ه ‪ -1:‬ع��ادل‬ ‫رجائي حممود جودة ب�صفته ال�شخ�صية‬ ‫وب�صفته ���ص��اح��ب امل���ؤ���س�����س��ة وامل�سجلة‬ ‫باال�سم التجاري �صيدلية الفجر‬ ‫‪��� - 2‬ص��ي��دل��ي��ة ال�����ت�����داوي ����ش���رك���ة ذات‬ ‫م�س�ؤولية حمدودة‬ ‫‪� - 3‬صيدلية الفجر‬ ‫ع��م��ان ع��ب��دون ال�شمايل ‪��� -‬ش��ارع ه�شام‬ ‫احل������ج������اوي م���ق���اب���ل ب���ن���ك امل ؤ��������س�������س���ة‬ ‫امل�صرفية عمارة رقم ‪15‬‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك يوم اخلمي�س املوافق‬ ‫‪ 2014/3/20‬ال�ساعة ‪ 9.00‬للنظر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي ‪ :‬خولة حممد حممد ابو ظهري‬ ‫ال�شواوره‬ ‫ف���إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق‬ ‫ع��ل��ي��ك الأح����ك����ام امل��ن�����ص��و���ص ع��ل��ي��ه��ا يف‬ ‫ق��ان��ون حم��اك��م ال�صلح وق��ان��ون �أ���ص��ول‬ ‫املحاكمات املدنية ‪.‬‬

‫����س���ن���داً الح���ك���ام ا مل�����ادة (‪ )43‬و (‪)45‬‬ ‫م��ن ق��ان��ون ال��ك��ه��رب��اء ال��ع��ام رق���م (‪)64‬‬ ‫ل�سنة ‪ 2002‬وت��ع��دي�لات��ه ت��دع��و �شركة‬ ‫م�شروع ري��اح االردن للطاقة املتجددة‬ ‫م‪.‬خ‪.‬م ورث���ة ال�����س��ي��د ع���ودة ���س��امل خلف‬ ‫امل�����س��ع��ودي�ين وورث�����ة ال�����س��ي��د م�شيوير‬ ‫���س��امل خلف امل�سعوديني وورث���ة ال�سيد‬ ‫ذي���اب ���س��امل خ��ل��ف امل�����س��ع��ودي�ين مالكي‬ ‫قطعة االر�����ض رق���م (‪ )56‬ح��و���ض (‪)3‬‬ ‫اخل���ي���م���ة م����ن ارا�����ض����ي ق���ري���ة م���زرع���ة‬ ‫ال���ب���ق���ع���ة‪ ،‬م���دي���ري���ة ارا�����ض����ي ب�����ص�يرا‪/‬‬ ‫حم��اف��ظ��ة ال��ط��ف��ي��ل��ة ال��ت��ك��رم مب��راج��ع��ة‬ ‫م��ك��ات��ب ال�����ش��رك��ة ال��ك��ائ��ن��ة يف ع��م��ان ‪-‬‬ ‫ال�شمي�ساين �شارع عبداحلميد بادي�س‬ ‫عمارة رقم (‪ )14‬عمارة ال�سارية الطابق‬ ‫االر�ضي وذلك خالل ا�سبوع من تاريخه‬ ‫الغرا�ض االتفاق لتنفيذ اعمال متديد‬ ‫او و�ضع خطوط �أو ل��وازم او من�ش�آت او‬ ‫كيبالت كهربائية حت��ت اي ط��ري��ق او‬ ‫�شارع او عرب او ف��وق اي منهما او فتح‬ ‫طرق خدمات اذا اقت�ضت ال�ضرورة ذلك‬ ‫يف ج��زء من قطعة االر���ض امل�شار اليها‬ ‫اعاله والعائدة مكليتها لكم‪.‬‬

‫���س��ن��داً الح���ك���ام ا مل�����ادة (‪ )43‬و (‪ )45‬م���ن ق��ان��ون‬ ‫الكهرباء العام رق��م (‪ )64‬ل�سنة ‪ 2002‬وتعديالته‬ ‫تدعو �شركة م�شروع رياح االردن للطاقة املتجددة‬ ‫م‪.‬خ‪.‬م ورث��ة ال�سيد طالب دروي�����ش وال�سيدة و�سن‬ ‫عيد �سليمان ال�����ش��راري وال�سيد حم��م��ود �سليمان‬ ‫ف��ل�اح ال�������ش���راري وال�����س��ي��د م��ف��ل��ح ���س��ل��ي��م��ان ف�لاح‬ ‫ال�����ش��راري وال�سيد ف�لاح �سليمان ف�لاح ال�����ش��راري‬ ‫وورثة ال�سيد م�شهور �سليمان فالح ال�شراري وورثة‬ ‫ال�سيد �شاهر �سليمان فالح ال�شراري وال�سيد هاين‬ ‫�سليمان فالح ال�شراري وال�سيد عادل �سليمان فالح‬ ‫ال�شراري وال�سيد حممد �سليمان ف�لاح ال�شراري‬ ‫وال�سيدة جزعة �سليمان ف�لاح ال�شراري وال�سيدة‬ ‫�سهرية �سليمان فالح عيال �سلمان وال�سيدة �شاهية‬ ‫�سليمان فالح ال�شراري وال�سيدة غندورة �سليمان‬ ‫ف�ل�اح ال�����ش��راري وال�����س��ي��دة ح��وري��ة �سليمان ف�لاح‬ ‫ال�شراري وال�سيدة اعتدال �سليمان فالح ال�شراري‬ ‫وال�سيدة ف�ضية �سليمان فالح ال�شراري وال�سيدة‬ ‫ابتهاج عي�سى ا�سماعيل القطاط�شة وال�سيد حممد‬ ‫اجل��واد عيد �سليمان ال�شراري وال�سيدة دعاء عيد‬ ‫�سليمان ال�����ش��راري وال�����س��ي��دة �سماء عيد �سليمان‬ ‫ال�����ش��راري وال�سيدة �سجى عيد �سليمان ال�شراري‬ ‫وورثة ال�سيد ثلجي حمود حمد عيال �سلمان مالكي‬ ‫قطعة االر���ض رقم (‪ )16‬حو�ض (‪ )1‬درا���س اخلور‬ ‫من ارا�ضي قرية �ضانا‪ ،‬مديرية ارا�ضي ب�صريا‪/‬‬ ‫حمافظة الطفيلة التكرم مبراجعة مكاتب ال�شركة‬ ‫الكائنة يف عمان ‪ -‬ال�شمي�ساين �شارع عبداحلميد‬ ‫بادي�س ع��م��ارة رق��م (‪ )14‬ع��م��ارة ال�سارية الطابق‬ ‫االر�ضي وذلك خالل ا�سبوع من تاريخه الغرا�ض‬ ‫االت��ف��اق لتنفيذ اع��م��ال مت��دي��د او و���ض��ع خطوط‬ ‫�أو ل��وازم او من�ش�آت او كيبالت كهربائية حتت اي‬ ‫طريق او �شارع او عرب او ف��وق اي منهما او فتح‬ ‫ط��رق خدمات اذا اقت�ضت ال�ضرورة ذل��ك يف جزء‬ ‫م��ن قطعة االر�����ض امل�����ش��ار ال��ي��ه��ا اع�ل�اه وال��ع��ائ��دة‬ ‫مكليتها لكم‪.‬‬

‫�سنداً الح��ك��ام ا مل���ادة (‪ )43‬و (‪ )45‬من‬ ‫قانون الكهرباء العام رق��م (‪ )64‬ل�سنة‬ ‫‪ 2002‬وتعديالته تدعو �شركة م�شروع‬ ‫ري����اح االردن ل��ل��ط��اق��ة امل��ت��ج��ددة م‪.‬خ‪.‬م‬ ‫ورث��ة ال�سيد ع��ودة ال�صبيح ال��ع��واد ابو‬ ‫ع��ج��ور م��ال��ك��ي قطعة االردن رق���م (‪)2‬‬ ‫ح��و���ض (‪ )3‬اخليمة م��ن ارا���ض��ي قرية‬ ‫مزرعة البقعة مديرية ارا�ضي ب�صريا‬ ‫حم��اف��ظ��ة ال��ط��ف��ي��ل��ة ال��ت��ك��رم مب��راج��ع��ة‬ ‫م��ك��ات��ب ال�����ش��رك��ة ال��ك��ائ��ن��ة يف ع��م��ان ‪-‬‬ ‫ال�شمي�ساين �شارع عبداحلميد بادي�س‬ ‫عمارة رقم (‪ )14‬عمارة ال�سارية الطابق‬ ‫االر�ضي وذلك خالل ا�سبوع من تاريخه‬ ‫الغرا���ض االتفاق لتنفيذ اعمال متديد‬ ‫او و�ضع خطوط او ل��وازم او من�ش�آت او‬ ‫ك��ي��ب�لات كهربائية حت��ت اي ط��ري��ق او‬ ‫�شارع او عرب او ف��وق اي منهما او فتح‬ ‫طرق خدمات اذا اقت�ضت ال�ضرورة ذلك‬ ‫يف جزء من قطعة‬ ‫االر�����ض امل�����ش��ار ال��ي��ه��ا اع�ل�اه وال��ع��ائ��دة‬ ‫ملكيتها لكم‪.‬‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه ‪/‬‬ ‫بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح جزاء �شمال عمان‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليـه‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق عمان‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليـه‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق عمان‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليـه‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق عمان‬

‫رق���م ال���دع���وى ‪)2014/ 1724( / 3-1‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫ال��ه��ي��ئ��ة‪ /‬ال��ق��ا���ض��ي ‪��� :‬ش��ذى م�صطفى‬ ‫يو�سف العطيات‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه ‪ :‬حممد م��ازن ذيب‬ ‫كوامله‬ ‫ال����ع����ن����وان ‪ :‬ع����م����ان �����ش����ارع اجل���ام���ع���ة‬ ‫م�����س��ت�����ش��ف��ى احل�������س�ي�ن ل���ل�������س���رط���ان ‪/‬‬ ‫�سوبرماركت الهماه‬ ‫التهمة ‪� :‬سرقة مركبة ( ‪) 3/407‬‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك يوم االربعاء املوافق‬ ‫‪ 2014/3/26‬ال�����س��اع��ة ‪ 9.00‬للنظر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫احل���ق ال��ع��ام وم�����ش��ت��ك��ي ‪ :‬كون�ستانتني‬ ‫طريف جميل فريد داود ‪.‬‬ ‫ف���إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق‬ ‫ع��ل��ي��ك الأح����ك����ام امل��ن�����ص��و���ص ع��ل��ي��ه��ا يف‬ ‫ق��ان��ون حم��اك��م ال�صلح وق��ان��ون أ����ص��ول‬ ‫املحاكمات اجلزائية‪.‬‬

‫رقم الدعوى ‪/ ) 2013 / 11738 ( 1-5‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي ‪ :‬ن��ور ريا�ض حممد‬ ‫البدور‬ ‫ا����س���م امل���دع���ى ع��ل��ي��ه وع���ن���وان���ه ‪ :‬عبد‬ ‫ال��رح��م��ن ع��ب��د ال���ك���رمي ع��ب��د ال��رح��م��ن‬ ‫الدريني‬ ‫عمان ‪ -‬ام ال�سماق بجانب البلدية‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك يوم االربعاء املوافق‬ ‫‪ 2014/3/26‬ال�����س��اع��ة ‪ 9‬ل��ل��ن��ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي ‪ :‬منال ايوب احمد خليل‬ ‫ف���إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق‬ ‫ع��ل��ي��ك الأح����ك����ام امل��ن�����ص��و���ص ع��ل��ي��ه��ا يف‬ ‫ق��ان��ون حم��اك��م ال�صلح وق��ان��ون �أ���ص��ول‬ ‫املحاكمات املدنية ‪.‬‬

‫رق��م ال��دع��وى ‪/ ) 2014 / 2224 ( 1-5‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي ‪ :‬كمال حنا وه��دان‬ ‫�سمرديل‬ ‫ا���س��م امل��دع��ى ع��ل��ي��ه وع��ن��وان��ه ‪� :‬شركة‬ ‫الدقة للمقاوالت االن�شائية‬ ‫عمان ‪ -‬العبديل مقابل املجمع القدمي‬ ‫عمارة ‪20‬‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم االثنني املوافق‬ ‫‪ 2014/3/31‬ال�����س��اع��ة ‪ 9‬ل��ل��ن��ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي ‪ :‬ه�شام عبد ربه مطلق ر�ضوان‬ ‫وكيله املحامي �صالح ابو جي�ش‬ ‫ف���إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق‬ ‫ع��ل��ي��ك الأح����ك����ام امل��ن�����ص��و���ص ع��ل��ي��ه��ا يف‬ ‫ق��ان��ون حم��اك��م ال�صلح وق��ان��ون �أ���ص��ول‬ ‫املحاكمات املدنية ‪.‬‬

‫رقم الدعوى ‪/ ) 2014 / 1276 (1-5 :‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي ‪� :‬سو�سن حممد عيد‬ ‫هندي‬ ‫ا���س��م امل��دع��ى عليه وع��ن��وان��ه ‪ -1 :‬رعد‬ ‫وج���دي خليل الهل�سه ‪� -2‬سهاد غالب‬ ‫�سالمه الهل�سه‬ ‫عمان مرج احلمام مقابل الربيد‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك يوم الثالثاء املوافق‬ ‫‪ 2014/4/8‬ال�������س���اع���ة ‪ 9‬ل��ل��ن��ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي ‪ :‬حم�سن علي عبد احلق غزال‬ ‫ف���إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق‬ ‫ع��ل��ي��ك الأح����ك����ام امل��ن�����ص��و���ص ع��ل��ي��ه��ا يف‬ ‫ق��ان��ون حم��اك��م ال�صلح وق��ان��ون �أ���ص��ول‬ ‫املحاكمات املدنية ‪.‬‬

‫�سعــــــــــــــــر الإعــــــــــــالن ( ‪ ) 2‬دينـــــــــــار‬

‫الإعالنـات املبـوبــة‬ ‫اخل��������دم��������ات �����ص����ال����ون��ي�ن‬ ‫مطبخ راك���ب ع��م��ر البناء‬ ‫‪��� 7‬س��ن��وات وي��ت��وف��ر ل��دي��ن��ا‬ ‫م�ساحات خمتلفة م�ؤ�س�سة‬ ‫ال�����ع�����رم�����وط�����ي ال����ع����ق����اري����ة‬ ‫‪0796649666 - 4399967‬‬ ‫‪--------------------‬‬‫ل��ل��ب��ي��ع ال��ق��وي�����س��م��ة ق��ط��ع��ة‬ ‫ار�ض م�ساحة ‪ 686‬مرت على‬ ‫���ش��ارع�ين ج��م��ي��ع اخل���دم���ات‬ ‫�سهلة م�ستوية حو�ض ‪ 4‬حنو‬ ‫املرا�شده ويتوفر لدينا عدة‬ ‫ق���ط���ع خم��ت��ل��ف��ة مب�����س��اح��ات‬ ‫خمتلفة بنف�س املوقع با�سعار‬ ‫معقولة م�ؤ�س�سة العرموطي‬ ‫ال�����ع�����ق�����اري�����ة ‪- 4399967‬‬ ‫‪0796649666‬‬

‫�شركة العربي والكيايل والبواب وااللفي وامل�سجلة يف �سجل �شركات‬

‫ا�ستناد ًا لأحكام املادة (‪ )215( ،)13‬من قانون ال�شركات رقم (‪)22‬‬ ‫ل�سنة ‪ 1997‬يعلن مراقب عام ال�شركات يف وزارة ال�صناعة والتجارة‬ ‫ب�أن �شركة (ال�سعدي والطرمان) وامل�سجلة يف �سجل �شركات ت�ضامن‬ ‫حتت الرقم (‪ )49610‬بتاريخ ‪ 1998/5/11‬قد تقدمت بطلب‬ ‫لتحويل �صفتها من �شركة ت�ضامن اىل �شركة تو�صية ب�سيطة وتغري‬ ‫ا�سم ال�شركة اىل ورثة (نادر ال�سعدي وحامد الطرمان)‬ ‫يرجى ممن له اعرتا�ض على ذلك من الدائنني او الغري مراجعة‬ ‫دائرة مراقبة ال�شركات يف وزارة ال�صناعة والتجارة‪.‬‬

‫م�أمور التنفيذ‬ ‫اخطـــــــــار خـــــــــــا�ص بتجديـــد‬ ‫التنفيذ‬ ‫�صـــادر عـــن دائــرة تنفيذ‬ ‫حمكمة بداية عمان‬

‫املدير العام‬ ‫د‪ .‬عبدالرزاق ال�شامي‬

‫‪ 1997‬يعلن مراقب عام ال�شركات يف وزارة ال�صناعة والتجارة ب�أن‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫الرقم الوطني للمن�ش�أة‪)200014601( :‬‬

‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫برهان عكرو�ش‬

‫ا�ستناد ًا لأحكام امل��ادة (‪/8‬ج) من قانون الأ�سماء التجارية رقم (‪ )9‬ل�سنة ‪ 2006‬يعلن‬ ‫م�سجل الأ�سماء التجارية يف وزارة ال�صناعة والتجارة ب�أن اال�سم التجاري (قاعة نبع اجلود‬ ‫للأفراح) وامل�سجل لدينا يف �سجل اال�سماء التجارية رقم (‪ )145774‬با�سم (ح�سام عي�سى‬ ‫ميخائيل العواد) جرى عليه نقل ملكية لي�صبح اال�سم (مي�سون حمد اهلل عبد الدبا�س)‬ ‫وتعترب عملية نقل امللكية حجة على الغري من تاريخ ن�شر هذا االعالن‪.‬‬ ‫م�سجل الأ�سماء التجارية‬

‫لال�ستف�سار هاتف‪:‬‬ ‫‪ / 032018444‬فرعي ‪104‬‬ ‫خلوي‪0795589665 :‬‬

‫ا�ستنادا لأحكام امل��ادة (‪ )215‬من قانون ال�شركات رقم (‪ )22‬ل�سنة‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫الرقم الوطني للمن�ش�أة‪)200138658( :‬‬

‫ا�ستناد ًا لأحكام املادة (‪ )1/40‬من قانون ال�شركات رقم (‪ )22‬ل�سنة‬ ‫‪ 1997‬وتعديالته يعلن مراقب عام ال�شركات يف وزارة ال�صناعة‬

‫ي���رغ���ب امل�����س��ت�����ش��ف��ى ب���ت���وظ���ي���ف ف��ن��ي��ي‬ ‫خمتربات طبية‪.‬‬ ‫ت��ق��دم ال��ط��ل��ب��ات م��رف��ق��اً معها الأوراق‬ ‫ال��ث��ب��وت��ي��ة ل���دى دي����وان امل�ست�شفى خ�لال‬ ‫�أوقات الدوام الر�سمي‪.‬‬

‫اعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬

‫�شقــــــــة‬

‫ل��ل��ب��ي��ع ت��ل�اع ال��ع��ل��ي �شقة‬ ‫ار�ضية م�ساحة ‪ 131‬مرت ‪3‬‬ ‫نوم حمامني �صالة مطبخ‬ ‫راكب كراج حديقة قرميد‬ ‫تدفئة راكبة ويتوفر لدينا‬ ‫م�ساحات خمتلفة م�ؤ�س�سة‬ ‫ال�����ع�����رم�����وط�����ي ال����ع����ق����اري����ة‬ ‫‪0796649666 - 4399967‬‬ ‫‪--------------------‬‬‫للبيع �ضاحية االق�صى �شقة‬ ‫م�ساحة ‪ 135‬مرت طابق ثاين‬ ‫‪ 3‬ن����وم ح��م��ام�ين ���ص��ال��ون�ين‬ ‫م��ط��ب��خ راك�����ب ع��م��ر ال��ب��ن��اء‬ ‫‪���� 7‬س���ن���وات وي���ت���وف���ر ل��دي��ن��ا‬ ‫م�ساحات خمتلفة م�ؤ�س�سة‬

‫ال�����ع�����رم�����وط�����ي ال����ع����ق����اري����ة‬ ‫‪0796649666 - 4399967‬‬ ‫عقاراتعقـــــــارات‬ ‫ف��ي�لا دب��ل��وك�����س ‪Bublux‬‬

‫ل��ل��ب��ي��ع ح���ج���ار ال��ن��واب��ل�����س��ه‬ ‫م���ق���اب���ل اخل����ارج����ي����ة �أع���ل���ى‬ ‫ق����م����ة ‪300‬م‪ 2‬االر������������ض ‪-‬‬ ‫ال���ب���ن���اء ‪190‬م‪ 2‬ع��م��ره��ا ‪10‬‬ ‫����س���ن���وات ال�����س��ع��ر ‪ 230‬ال��ف‬ ‫للمراجعة ‪- 0798864320‬‬ ‫‪0785672194‬‬ ‫‪--------------------‬‬‫ب���ن���اي���ة ل��ل��ب��ي��ع ‪ -‬ال�����ي�����ادودة‬ ‫م�������س���اح���ة االر���������ض ‪880‬م‪2‬‬ ‫وم�������س���اح���ة ال���ب���ن���اء ‪950‬م‪2‬‬

‫‪3‬ط����������واب����������ق‪ 4 ،‬واج������ه������ات‬ ‫ح����ج����ر‪ ،‬ب���ح���اج���ة ل�����ص��ي��ان��ة‬ ‫للمراجعة‪- 0798864320 :‬‬ ‫‪0785672194‬‬ ‫‪-------------------‬‬‫�شقة للبيع يف اجلبيهة قرب‬ ‫م�سجد التالوي قريبة من‬ ‫اجل��ام��ع��ة الأردن���ي���ة م�ساحة‬ ‫‪ 165‬م��ت��ر م���ط���ب���خ راك�����ب‬ ‫عمر البناء ‪� 6‬سنوات بحالة‬ ‫مم������ت������ازة م���ك���ت���ب ج����وه����رة‬ ‫ال�����ش��م��ايل ال��ع��ق��اري تلفون‬ ‫‪-0797720567 - 5355365‬‬ ‫‪0777720567‬‬ ‫‪------------------‬‬‫�شقة للبيع يف الر�شيد قرب‬ ‫م�����دار������س امل���ن���ه���ل م�����س��اح��ة‬

‫‪ 145‬مرت جديدة مل ت�سكن‬ ‫موقع مميز مكتب جوهرة‬ ‫ال�����ش��م��ايل ال��ع��ق��اري تلفون‬ ‫‪-0797720567 - 5355365‬‬ ‫‪0777720567‬‬ ‫مطلوب‬ ‫مطلــــــــوب‬ ‫م���ط���ل���وب ق��ط��ع��ة ار�������ض ‪-‬‬ ‫امل��وق��ع ‪ -‬خ��ل��ف اليا�سمني‬ ‫ق�������رب م�������س���ج���د ال�����ه�����ادي‬ ‫امل�����س��اح��ة ‪500‬م‪750 - 2‬م‪2‬‬ ‫ت�������ص���ل���ح الق�����ام�����ة ع����م����ارة‬ ‫ا�سكان ذا من�سوب ويف�ضل‬ ‫ع��ل��ى ���ش��ارع�ين للمراجعة‬ ‫‪0798864320‬‬ ‫‪------------------‬‬‫م����ط����ل����وب ����ش���ق���ة ار����ض���ي���ة‬

‫ال��ك��ر���س��ي م��ق��اب��ل ا����س���واق‬ ‫ال�������س�ل�ام م�����س��اح��ة ‪200‬م‪2‬‬ ‫‪ +‬ح������دي������ق������ة ‪ +‬ت������را�������س‬ ‫وع���م���ره���ا ال ي���زي���د ع���ن ‪5‬‬ ‫���س��ن��وات م���ن امل���ال���ك فقط‬ ‫للمراجعة ‪- 0798864320‬‬ ‫‪0785672194‬‬ ‫‪------------------‬‬‫م���ط���ل���وب ار�������ض ل��ل�����ش��راء‬ ‫اجل������������اد يف اب���������و ن�������ص�ي�ر‬ ‫امل��ق��رن‪ ،‬ب���دران‪ ،‬ام حجري‪،‬‬ ‫ام حلليفة‪ ،‬ذهيبة ب��دران‬ ‫ال��ر���ش��ي��د‪ ،‬م��ك��ت��ب ج��وه��رة‬ ‫ال�شمايل ال��ع��ق��اري تلفون‬ ‫‪-0797720567 - 5355365‬‬ ‫‪0777720567‬‬ ‫‪-------------------‬‬

‫لإعالناتكم الرجاء االت�صال على الهواتف التالية‪ 5692852 - 3 :‬فــاك�س‪5692854 :‬‬

‫م���ط���ل���وب ل���ل�������ش���راء اجل����اد‬ ‫م����ن����ازل ����ش���ق���ق وع����م����ارات‬ ‫���س��ك��ن��ي��ة ارا�����ض����ي ���س��ك��ن��ي��ة‬ ‫���ص��ن��اع��ي��ة وجت���اري���ة داخ��ل‬ ‫ال����ت����ن����ظ����ي����م مب���������س����اح����ات‬ ‫وا�سعة ت�صلح لال�ستثمار‬ ‫مبنطقة البنيات اليادودة‬ ‫ناعور (بلعا�س) حي نزال‬ ‫الذراع واليا�سمني وطريق‬ ‫امل��ط��ار وامل��ن��اط��ق املحيطة‬ ‫م�������ن امل�������ال�������ك م����ب����ا�����ش����رة‬ ‫م�����ؤ�����س���������س����ة ال���ع���رم���وط���ي‬ ‫ال����ع����ق����اري����ة ‪- 4399967‬‬ ‫‪0796649666‬‬


‫�إعـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــالنات‬

‫الثالثاء (‪� )18‬آذار (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2596‬‬

‫حمكمـــة �صلح حقوق جنوب عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن دائــــرة تنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ عمـــان‬

‫رقم الدعوى ‪� )2013- 3148 ( / 1 - 2‬سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2014/1/8‬‬ ‫طالب التبليغ وع��ن��وان��ه ‪� :‬شركة ال��ب��ان املزرعة‬ ‫لت�صنيع املواد الغذائية‬ ‫عمان‪ /‬عمان ‪.‬‬ ‫وكيله اال�ستاذ ‪ :‬حممود �سليمان فالح العجارمة‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه ‪ :‬خالد ابراهيم ح�سن‬ ‫اجلبور‬ ‫عمان املقابلني �شارع احلرية خلف مطاعم ابو زغلة‬ ‫خال�صة احلكم‪:‬‬ ‫لكل ما تقدم تقرر املحكمة احلكم مبا يلي‪:‬‬ ‫�أوالً‪ :‬عم ً‬ ‫ال ب�أحكام امل��واد ‪ 11‬من قانون البينات‬ ‫و‪ 260‬و ‪ 241‬و‪ 1/146‬من قانون التجارة �إل��زام‬ ‫امل��دع��ى عليه ب���أن يدفع للمدعية مبلغ ًا وقـدره‬ ‫(‪ )6214‬دينار‪.‬‬ ‫ثانياً‪ ::‬عم ً‬ ‫ال ب�أحكام املادة ‪ 163‬من قانون �أ�صول‬ ‫املحاكمات املدنية �إل���زام امل��دع��ى عليه بالر�سوم‬ ‫وامل�صاريف‪.‬‬ ‫ثالث ًا ‪ :‬عم ً‬ ‫ال ب�أحكام امل��ادة ‪ 167‬من قانون �أ�صول‬ ‫املحاكمات املدنية �إل���زام امل��دع��ى عليه بالفائدة‬ ‫القانونية من تاريخ املطالبة وحتى ال�سداد التام‪.‬‬ ‫رابع ًا ‪ :‬عم ً‬ ‫ال ب�أحكام امل��ادة ‪ 166‬من قانون �أ�صول‬ ‫املحاكمات املدنية و‪ 46‬من قانون نقابة املحامني‬ ‫�إل���زام امل��دع��ى عليه مببلغ (‪ )310‬دي��ن��ار �أتعاب‬ ‫حماماة‪.‬‬ ‫خام�ساً‪.:‬عم ً‬ ‫ال ب�أحكام املادة ‪/7‬و من قانون التنفيذ‬ ‫رق��م ‪ 25‬ل�سنة ‪ 2007‬احل��ك��م على امل��دع��ى عليه‬ ‫بغرامة تعادل ُخم�س الدين تدفع ل�صالح اخلزينة‬ ‫و�إر�سال ن�سخة عن هذا القرار �إىل �سعادة م�ساعد‬ ‫املحامي العام املدين‪.‬‬ ‫حكم ًا وجاهي ًا بحق املدعية ومبثابة الوجاهي بحق‬ ‫املدعى عليه قاب ً‬ ‫ال لال�سـتئناف‬ ‫�صدر با�سم �صاحب اجلاللة امللك عبد اهلل الثاين‬ ‫ابن احل�سني حفظه اهلل ورعاه‬ ‫بتاريخ ‪.2014/1/8‬‬

‫رقم الدعوى التنفيذية ‪:‬‬ ‫‪� ) 2013/14372 ( 11-5‬سجل عام ‪� -‬ص‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين ‪ -1 :‬احمد بكر‬ ‫حممد داود ‪� -2‬صيدلية �صبا‬ ‫وعنوانه‪ :‬عمان حي نزال زاوية الهنيني اول‬ ‫دخلة بعد مطعم الهنيني اىل جهة الي�سار‬ ‫رقم االعالم ‪/‬ال�سند التنفيذي ‪:‬‬ ‫‪� ) 2012/10761 ( 1-5‬سجل عام‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ عمان‬ ‫تاريخه ‪2012/12/24 :‬‬ ‫املحكوم ب��ه ‪ /‬ال��دي��ن‪ 2513.68 :‬دينار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف وات��ع��اب املحاماة ان‬ ‫وجدت والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت�ؤدي خالل �سبعة �أيام تلي‬ ‫تاريخ تبليغك هذا الإخطار �إىل املحكوم له‬ ‫‪ /‬الدائن‪� :‬شركة م�ستودع ادوي��ة ال�شدو –‬ ‫القائمة الذهبية املبلغ املبني اعاله ‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت هذه املدة ومل ت�ؤد الدين املذكور‬ ‫�أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪� ،‬ستقوم دائرة‬ ‫التنفيذ مببا�شرة امل��ع��ام�لات التنفيذية‬ ‫الالزمة قانون ًا بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ عمان‬

‫حمكمـــة بداية حقوق غرب عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم ‪ /‬بالن�شر‬ ‫رقم الدعوى ‪� )2013- 699 ( / 2 - 4‬سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2014/2/27‬‬ ‫طالب التبليغ وع��ن��وان��ه ‪ :‬حممود ر�شيد يعقوب‬ ‫احلداد‬ ‫عمان على عنوان وكيله املحامي رفول حنا �سليمان ‪-‬‬ ‫عمان ‪ -‬ال�صويفية ‪� -‬شارع خلف فندق الليوان‬ ‫وكيله اال�ستاذ ‪ :‬رفول حنا �سليمان ابو بي�ضة‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه ‪ :‬ح�سن عبدالفتاح ابراهيم‬ ‫الب�سومي‬ ‫عمان مرج احلمام �شارع االمري حممد ثالث دخلة‬ ‫على ال�شمال رابع بيت عند لفة ال�شارع‬ ‫خال�صة احلكم‪:‬‬ ‫تقرر املحكمة ما يلي‪:‬‬ ‫‪ .1‬عمال ب�أحكام امل��ادت�ين (‪/263‬ب) م��ن قانون‬ ‫التجارة و(‪ )4/167‬من قانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية احلكم ب�إلزام املدعى عليه ح�سن عبد الفتاح‬ ‫�إبراهيم الب�سومي بت�أدية للمدعي حممود ر�شيد‬ ‫يعقوب احل��داد الفائدة القانونية املرتتبة على‬ ‫ال�شيكات مو�ضوع الدعوى بواقع (‪ )%9‬من تاريخ‬ ‫عر�ض كل �شيك على البنك امل�سحوب عليه ح�سبما‬ ‫ه��و وارد يف م�تن ه��ذا احلكم وحتى ال�سداد التام‬ ‫الواقع يف (‪.)2013/4/2‬‬ ‫‪ .2‬وعمال ب�أحكام املادتني (‪161‬و‪ )166‬من قانون‬ ‫�أ�صول املحاكمات املدنية واملادة (‪ )4/46‬من قانون‬ ‫نقابة املحامني النظاميني ت�ضمني املدعى عليه ر�سوم‬ ‫الدعوى وم�صاريفها ومبلغ (‪( )500‬خم�سمائة)‬ ‫دينار �أتعاب حماماة‪.‬‬ ‫‪ .3‬رد املطالبة بت�ضمني املدعى عليه فائدة قانونية‬ ‫على الفائدة القانونية املرتتبة على ال�شيكات‬ ‫مو�ضوع الدعوى ‪ ،‬وذلك لعدم قيام املطالبة بها على‬ ‫�أ�سا�س قانوين �سليم‪.‬‬ ‫حكم ًا وجاهي ًا بحق املدعي ومبثابة الوجاهي بحق‬ ‫املدعى عليه قابال لال�ستئناف‬ ‫�صدر با�سم ح�ضرة �صاحب اجلاللة الها�شمية امللك‬ ‫عبد اهلل الثاين ابن احل�سني املعظم‬ ‫حفظه اهلل ورعاه وافهم علنا بتاريخ‬ ‫‪2014/2/27‬‬

‫حمكمـــة �صلح حقوق عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم ‪ /‬بالن�شر‬ ‫رقم الدعوى ‪)2013- 11238 ( / 1 - 5‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2013/10/27‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪� :‬سمري �سميح �سعيد‬ ‫خليفة‬ ‫عمان وكيله حممد �سميح خليفة‬ ‫املطلوب تبليغه وع��ن��وان��ه‪ :‬ح�سان احمد‬ ‫ح�سن �صباح‬ ‫ع��م��ان ‪ -‬جم��م��ع رغ����دان يعمل ���س��ائ��ق على‬ ‫�سرفي�س عمان الزرقاء‬ ‫خال�صة احلكم‪:‬‬ ‫وعليه ولكل ما تقدم تقرر املحكمة ما يلي ‪-:‬‬ ‫�أوالً‪ :‬ع��م ً‬ ‫�لا ب���أح��ك��ام امل���ادة (‪ )1818‬من‬ ‫جملة الأحكام العدلية واملواد (‪ 141‬و‪143‬‬ ‫و‪ 146‬و‪ 145‬و‪ 228‬و‪ 260‬و ‪ )263‬من قانون‬ ‫التجارة واملادتني (‪ 199‬و‪ )202‬من القانون‬ ‫املدين �إلزام املدعى عليه ب�أن ي�ؤدي للمدعي‬ ‫مبلغ ًا وق���دره (‪ )570‬خم�سمائة و�سبعني‬ ‫دينار‪.‬‬ ‫ثانياً‪ :‬عم ً‬ ‫ال ب�أحكام املادة (‪ )164‬من قانون‬ ‫�أ�صول املحاكمات املدنية ت�ضمني املدعى عليه‬ ‫الر�سوم وامل�صاريف‪.‬‬ ‫عم ً‬ ‫ال ب�أحكام املادة (‪ 166‬و‪ )167‬من قانون‬ ‫�أ���ص��ول امل��ح��اك��م��ات امل��دن��ي��ة وامل����ادة ‪4/46‬‬ ‫م��ن ق��ان��ون نقابة املحامني ت�ضمني املدعى‬ ‫عليه مبلغ (‪ )29‬دينارا بدل �أتعاب حماماة‬ ‫والفائدة القانونية بواقع (‪ )%9‬من تاريخ‬ ‫املطالبة وحتى ال�سداد التام ‪.‬‬

‫�إعـــالن �صــــادر عن مراقب عام ال�شركات‬

‫�إعالن �صادر عن م�صفي �شركة‬

‫ا�ستناد ًا لأحكام املادة (‪/254‬ب) من قانون ال�شركات رقم (‪)22‬‬ ‫ل�سنة ‪ 1997‬وتعديالته‬ ‫يعلن مراقب عام ال�شركات يف وزارة ال�صاعة والتجارة ب�أن الهيئة‬ ‫العامة ل�شركة ال�سدن ل�صناعة الأجهزة الكهربائية واملنزلية‬ ‫وامل�سجلة لدينا يف �سجل ال�شركات ذات م�س�ؤولية حمدودة حتت‬ ‫الرقم(‪ )19204‬بتاريخ ‪ 2009/07 /15‬قد قررت باجتماعها‬ ‫غري العادي املنعقد بتاريخ ‪ 2014/03/12‬املوافقة على ت�صفية‬ ‫ال�شركة ت�صفية اختيارية وتعيني ال�سيد حممد عبد احلميد‬ ‫احمد احل�سنات م�صفيا لل�شركة و�أن عنوان امل�صفي هو‬ ‫عمان‪ -‬اجل�سور الع�شرة‪ -‬ام نوارة ‪ -‬مقابل حمطة الفنار‪ -‬بناية‬ ‫رقم ‪� 47‬ص‪.‬ب (‪ )1552‬رمز (‪)11118‬‬ ‫تلفون (‪0795290520‬‬ ‫مراقب ال�شركات‬

‫ا�ستناد ًا لأحكام املادة (‪/264‬ب) من قانون ال�شركات رقم‬ ‫(‪ )22‬ل�سنة ‪ 1997‬وتعديالته‬ ‫�أرجو من دائني �شركة ال�سدن ل�صناعة الأجهزة الكهربائية واملنزلية‬ ‫ذ‪ .‬م‪ .‬م وامل�سجلة ل��دى دائ��رة مراقبة ال�شركات حت��ت ال��رق��م (‪)19204‬‬ ‫بتاريخ (‪� )2009/7 /15‬ضرورة تقدمي مطالباتهم املالية جتاه ال�شركة‬ ‫��س��واء ك��ان��ت م�ستحقة ال��دف��ع �أم ال‪ /‬وذل��ك خ�لال �شهرين م��ن تاريخه‬ ‫للدائنني داخل اململكة‪ ،‬وثالثة �أ�شهر للدائنني خارج اململكة‬ ‫وذلك على العنوان التايل‪:‬‬ ‫ا�سم م�صفي ال�شركة ‪ :‬حممد عبد احلميد احمد احل�سنات‬ ‫عنوان امل�صفي‪:‬‬ ‫عمان‪ -‬اجل�سور الع�شرة‪ -‬ام نوارة ‪ -‬مقابل حمطة الفنار‪ -‬بناية رقم ‪47‬‬ ‫�ص‪.‬ب (‪ )1552‬رمز (‪ )11118‬الأردن‬ ‫تلفون (‪)0795290520‬‬ ‫م�صفي ال�شركة‬ ‫حممد عبد احلميد احمد احل�سنات‬

‫برهان عكرو�ش‬

‫حمكمة �صلح جزء العقبة‬ ‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه ‪ /‬بالن�شر‬ ‫رقم الدعوى ‪� )2013-3119( / 3-35‬سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬اليا�س ف�ؤاد اليا�س ابو جري�س‬ ‫ا�سم امل�شتكى ع��يه‪ :‬عرفات �شعبان علي الق�صا�ص‬ ‫العمر‪� 41 :‬سنة‬ ‫العنوان‪ :‬العقبة ‪ /‬ال�ساد�سة جممع �سوق التجاري‬ ‫التهمة‪ :‬ا�صدار �شيك بدون ر�صيد (‪)421‬‬ ‫ي �ق �ت �� �ض��ي ح� ��� �ض ��ورك ي � ��وم االرب � �ع � ��اء امل ��واف ��ق‬ ‫‪ 2014/3/19‬ال�ساعة ‪ 9.00‬للنظر يف الدعوى رقم‬ ‫�أعاله والتي �أقامها عليك احلق العام وم�شتكي‪:‬‬ ‫�شركة ا�سا�س لل�صناعات اخلر�سانية‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف ال��وق��ت امل�ح��دد تطبق عليك‬ ‫الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون حماكم ال�صلح‬ ‫وقانون �أ�صول املحاكمات اجلزائية‪.‬‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليهم مدعى عليهم‬ ‫باحلق ال�شخ�صي‪ /‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح جزاء غرب عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)20130 – 3088( 3-4‬‬ ‫�سجل عام الهيئة‬ ‫القا�ضي‬ ‫�صالح هالل م�سلم القالب‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليهم املدعى عليهم باحلق ال�شخ�صي‬ ‫ف�ؤاد �سليمان ف�ؤاد دعنه‬ ‫�سليمان �سعدي ح�سن ابو زهرة‬ ‫ح�سام عبد الفتاح ا�سحق ابو خلف‬ ‫خلدون فايز خالد امل�صاروة‬ ‫العنوان جمهويل مكان الإقامة‬ ‫التهمة‪� :‬إ�ساءة االئتمان (‪)422‬‬ ‫يقت�ضي ح�ضوركم يوم االحد املوافق‬ ‫‪ 2014/3/23‬ال�ساعة التا�سعة �صباحا للنظر يف‬ ‫الدعوى رقم اعاله التي اقامها عليكم احلق‬ ‫العام وامل�شتكي املدعي باحلق ال�شخ�صي عبد‬ ‫النا�صر عبد الفتاح احلداد‪ ،‬ف�إذا مل حت�ضروا يف‬ ‫املوعد املحدد تطبق عليكم االحكام املن�صو�ص‬ ‫عليها يف قانون حماكم ال�صلح وقانون ا�صول‬ ‫املحاكمات اجلزائية‪.‬‬

‫‪11‬‬

‫حمكمة �صلح جزء العقبة‬ ‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه ‪ /‬بالن�شر‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعى عليه ‪ /‬بالن�شر‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعى عليه ‪ /‬بالن�شر‬

‫�صادرة عن حمكمة �صلح حقوق �شمال عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪2014 – 783‬‬

‫حمكمة �صلح حقوق �شمال عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪) 2014 – 1090 ( 1 -1 :‬‬ ‫�سجل عام‬

‫رقم الدعوى ‪� )2013-3119( / 3-35‬سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬اليا�س ف�ؤاد اليا�س ابو جري�س‬ ‫ا��س��م امل���ش�ت�ك��ى ع�ل�ي��ه‪�� :‬ش��رك��ة ال �ه�لال للهند�سة‬ ‫واملقاوالت‬ ‫املهنة‪ :‬جتاري‬ ‫العمر‪� :‬شهراً و ‪ 8‬يوماً‬ ‫العنوان‪ :‬العقبة ‪ /‬التا�سعة خلف بئر املاء‬ ‫التهمة‪ :‬ا�صدار �شيك بدون ر�صيد (‪)421‬‬ ‫ي �ق �ت �� �ض��ي ح� ��� �ض ��ورك ي � ��وم االرب � �ع � ��اء امل ��واف ��ق‬ ‫‪ 2014/3/19‬ال�ساعة ‪ 9.00‬للنظر يف الدعوى رقم‬ ‫�أعاله والتي �أقامها عليك احلق العام وم�شتكي‪:‬‬ ‫�شركة ا�سا�س لل�صناعات اخلر�سانية‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف ال��وق��ت امل�ح��دد تطبق عليك‬ ‫الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون حماكم ال�صلح‬ ‫وقانون �أ�صول املحاكمات اجلزائية‪.‬‬

‫ال �ه �ي �ئ��ة‪/‬ال �ق��ا� �ض��ي ا�� �س ��راء حم �م ��ود ع ��واد‬ ‫اخلراب�شة‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‬ ‫فار�س عبداللطيف عليان �صالح‬ ‫جمهول مكان االقامة‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم االرب �ع��اء املوافق‬ ‫‪ 2014/03/19‬ال�ساعة‪08:00 :‬‬ ‫للنظر يف الدعوى رقم اعاله والتي �أقامها‬ ‫عليك املدعي‬ ‫ب�سام يو�سف حممد ال�سعدي‬ ‫�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫الأح�ك��ام املن�صو�ص عليها يف قانون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات املدنية‬

‫الهيئة‪/‬القا�ضي ‪ :‬نوال �صالح حممد اخلطيب‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‬ ‫وليد احمد قا�سم‬ ‫��ص��وي�ل��ح ا� �س �ك��ان امل�ه�ن��د��س�ين ب�ج��ان��ب م�سجد‬ ‫ال�سبطني‬ ‫ي�ق�ت���ض��ي ح �� �ض��ورك ي ��وم االث� �ن ي��ن امل��واف��ق‬ ‫‪ 2014/03/24‬ال�ساعة‪9 :‬‬ ‫للنظر يف ال��دع��وى رق��م اع�ل�اه وال�ت��ي أ�ق��ام�ه��ا‬ ‫عليك املدعي‬ ‫علي حممد غزال‬ ‫�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫الأح�ك��ام املن�صو�ص عليها يف قانون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات املدنية‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعى عليه ‪ /‬بالن�شر‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعى عليه ‪ /‬بالن�شر‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعى عليه ‪ /‬بالن�شر‬

‫حمكمة �صلح حقوق �شمال عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪) 2014 – 1087 ( 1 -1 :‬‬ ‫�سجل عام‬

‫حمكمة �صلح حقوق �شمال عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪) 2014 – 1088 ( 1 -1 :‬‬ ‫�سجل عام‬

‫حمكمة �صلح حقوق �شمال عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪) 2014 – 1089 ( 1 -1 :‬‬ ‫�سجل عام‬

‫الهيئة‪/‬القا�ضي ‪ :‬منى ريا�ض ابراهيم م�سعود‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‬ ‫عبد النا�صر حممد مال عي�سى‬ ‫��ص��وي�ل��ح ا� �س �ك��ان امل�ه�ن��د��س�ين ب�ج��ان��ب م�سجد‬ ‫ال�سبطني‬ ‫ي�ق�ت���ض��ي ح �� �ض��ورك ي ��وم االث� �ن ي��ن امل��واف��ق‬ ‫‪ 2014/03/24‬ال�ساعة‪9 :‬‬ ‫للنظر يف ال��دع��وى رق��م اع�ل�اه وال�ت��ي �أق��ام�ه��ا‬ ‫عليك املدعي‬ ‫علي حممد غزال‬ ‫�إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق عليك‬ ‫الأح �ك��ام امل�ن���ص��و���ص عليها يف ق��ان��ون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات املدنية‬

‫الهيئة‪/‬القا�ضي ‪ :‬بيان جهاد �صالح العتيبي‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‬ ‫بندر علي املحمد‬ ‫��ص��وي�ل��ح ا� �س �ك��ان امل�ه�ن��د��س�ين ب�ج��ان��ب م�سجد‬ ‫ال�سبطني‬ ‫ي�ق�ت���ض��ي ح �� �ض��ورك ي� ��وم االح � � ��د امل��واف��ق‬ ‫‪ 2014/03/30‬ال�ساعة‪8 :‬‬ ‫للنظر يف ال��دع��وى رق��م اع�ل�اه وال�ت��ي �أق��ام�ه��ا‬ ‫عليك املدعي‬ ‫علي حممد غزال‬ ‫�إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق عليك‬ ‫الأح �ك��ام امل�ن���ص��و���ص عليها يف ق��ان��ون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات املدنية‬

‫الهيئة‪/‬القا�ضي ‪� :‬سوزان ا�سماعيل حممد حيمور‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‬ ‫يحيى يحيى مو�سى‬ ‫��ص��وي�ل��ح ا� �س �ك��ان امل�ه�ن��د��س�ين ب�ج��ان��ب م�سجد‬ ‫ال�سبطني‬ ‫ي�ق�ت���ض��ي ح �� �ض��ورك ي ��وم االث� �ن ي��ن امل��واف��ق‬ ‫‪ 2014/03/24‬ال�ساعة‪8 :‬‬ ‫للنظر يف ال��دع��وى رق��م اع�ل�اه وال�ت��ي أ�ق��ام�ه��ا‬ ‫عليك املدعي‬ ‫علي حممد غزال‬ ‫�إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق عليك‬ ‫ا ألح �ك��ام امل�ن���ص��و���ص عليها يف ق��ان��ون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات املدنية‬


‫‪12‬‬

‫م�����������������ق�����������������االت‬

‫الثالثاء (‪� )18‬آذار (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2596‬‬

‫ب�سام نا�صر‬

‫بني روح التدين‬ ‫وصرامة‬ ‫القوانني‬

‫ال��دي��ن كما ع��رف��ه علماء الإ� �س�لام "و�ضع �إل�ه��ي �سائق‬ ‫ل��ذوى العقول ال�سليمة باختيارهم �إىل ما فيه ال�صالح يف‬ ‫احل��ال والفالح يف امل�آل"‪ ،‬فاهلل �سبحانه ا�صطفى من عباده‬ ‫ر�سال �أن��زل عليهم ر�ساالته وكتبه و�أمرهم بدعوة �أقوامهم‬ ‫�إىل ر�ساالته‪ ،‬حتى ك��ان خامتهم ر�سولنا الكرمي ال��ذي جاء‬ ‫بالدين اخلامت لر�ساالت ال�سماء جميعها‪.‬‬ ‫التوجه نحو التدين قرار نابع من ذات الإن�سان باختياره‬ ‫املح�ض‪ ،‬فهو قرار فردي ميار�س فيه الإن�سان احلر اختياراته‪،‬‬ ‫لي�صح مبد�أ التكليف وليقوم قانون الثواب والعقاب الإلهي‬ ‫على �أ�صوله القومية‪ ،‬الذي ال يكون �إال بتكليف رباين‪ ،‬لكائن‬ ‫يتمتع بكامل احلرية يف اختياراته‪ ،‬فيختار ما ي�شاء مبح�ض‬ ‫�إرادت� ��ه‪ ،‬ليتحمل م�س�ؤولية ق ��راره ذاك م��ن غ�ير �إك ��راه وال‬ ‫�إجبار‪.‬‬ ‫تطبيق الإ�سالم يف ح��االت التدين الفردي‪ ،‬يكون نابعا‬ ‫من توجه الإن�سان الداخلي‪ ،‬ودافعه يف ذلك �إمياين عقائدي‬ ‫حم�ض‪ ،‬فالعبد مبقدار متثله حلقائق الإميان‪ ،‬ويقينه على‬ ‫موعود اهلل‪ ،‬تنجذب نف�سه �إىل متثل �أحكام الدين والتخلق‬ ‫ب��أخ�لاق�ي��ات��ه‪ ،‬ف �م��دار ال�ت��دي��ن يف ه��ذه احل��ال��ة ع�ل��ى ح�ضور‬ ‫الرقابة الداخلية للعبد وقوتها‪ ،‬فكلما ا�ست�شعر رقابة اهلل له‪،‬‬ ‫�أورثه ذلك ال�شعور حالة عالية من التدين واال�ستقامة‪.‬‬

‫ل �ك��ن ت�ط�ب�ي��ق �أح� �ك ��ام الإ�� �س�ل�ام ت�ط�ب�ي�ق��ا ع��ام��ا‪ ،‬ب � إ�ل��زام‬ ‫املجتمعات بها‪ ،‬يتطلب ن�سقا ت�شريعيا يحول تلك الأحكام �إىل‬ ‫قوانني ملزمة ونافذة‪ ،‬كالعقوبات املن�صو�ص عليها يف احلدود‬ ‫وغريها الواقعة يف دائرة التعزير‪ ،‬تلك الدائرة من التطبيق‬ ‫تتجه �إىل �إعمال القوانني و�إنفاذها‪ ،‬ومالحقة كل املخالفني‬ ‫وحماكمتهم وف��ق تلك القوانني‪ ،‬وه��و الأم��ر ال��ذي يتطلب‬ ‫وجود �سلطة قادرة على تطبيق تلك القوانني و�إنفاذها‪.‬‬ ‫�إن غياب تطبيق ال�شريعة عن واق��ع امل�سلمني يف غالب‬ ‫املجتمعات الإ�سالمية‪ ،‬ك��ان امل�برر اجل��وه��ري لقيام حركات‬ ‫ودعوات و�أحزاب �إ�سالمية‪ ،‬تبنت الدعوة �إىل تطبيق ال�شريعة‪،‬‬ ‫وعملت من �أجل الو�صول �إىل ال�سلطة لتقوم ب�إنفاذ م�شروعها‬ ‫ذاك‪ ،‬يف ظ��ل تلك التوجهات يتم ت�ضخيم دور ال�سلطة يف‬ ‫تطبيق الأح�ك��ام ال�شرعية‪ ،‬باعتبار "�أن اهلل ي��زع بال�سلطان‬ ‫ما ال يزع بالقر�آن" و�أن كثريا من �أحكام ال�شريعة ال ميكن‬ ‫تطبيقها �إال ب�سلطة تقوم على �إنفاذها‪ ،‬ما ينتج عنه الزهد يف‬ ‫اال�شتغال بالعمل الدعوي الوعظي والإر�شادي الهادي ملزيد‬ ‫من الغافلني وال�شاردين‪.‬‬ ‫على خالف حال الر�سول الكرمي عليه ال�صالة وال�سالم‬ ‫الذي كان م�شغوال بدعوة الآخرين �إىل الهداية‪ ،‬ويجتهد يف‬ ‫ا�ستثمار كل الفر�ص لدعوتهم‪ ،‬ول�شدة حر�صه على هدايتهم‪،‬‬

‫الَ ْر ِ�ض ُك ُّل ُه ْم‬ ‫خاطبه ربه بقوله‪َ { :‬و َل ْو َ�شا َء َر ُّب َك َ آل َمنَ َمنْ فيِ ْ أ‬ ‫َّا�س َح َّتى َي ُكو ُنوا مُ ْ ؤ�مِ ِننيَ} (يون�س‪)99:‬‬ ‫َجمِ ي ًعا �أَ َف َ أ�نْتَ ُت ْك ِر ُه الن َ‬ ‫يف ظل التطبيق العام للأحكام ال�شرعية‪ ،‬التي تفر�ض‬ ‫على املجتمع بقوانني �صارمة‪ ،‬تربز ظاهرة النفاق‪ ،‬كما كان‬ ‫احلال يف العهد النبوي بعد الهجرة النبوية‪ ،‬حينما ظهرت‬ ‫ق��وة الإ� �س�ل�ام‪ ،‬ودان ��ت امل��دي�ن��ة امل �ن��ورة حل�ك��م ال��ر��س��ول عليه‬ ‫ال�صالة وال�سالم‪ ،‬مل يكن �أم��ام املنافقني واحل��ال كذلك يف‬ ‫ظهور الإ�سالم وت�صدر الر�سول الكرمي عليه ال�صالة وال�سالم‬ ‫للم�شهد‪� ،‬إال �أن يظهروا الإ���سالم ويبطنوا يف دواخلهم الكفر‬ ‫وكراهية الإ�سالم‪.‬‬ ‫ح�ي�ن�م��ا ن �ت��وق��ف ع �ن��د ب �ع ����ض ال �ت �ج��ارب امل �ع��ا� �ص��رة‪ ،‬يف‬ ‫تطبيقاتها ال�سلطوية لأح�ك��ام ال��دي��ن‪ ،‬بعد �أن �أ�ضفت على‬ ‫نف�سها �صبغة ال��دي��ن وف��ق مذهبية معينة‪ ،‬جن��د كثريا من‬ ‫الظواهر ال�سلبية وامل َ َر�ضية التي تتمثل يف تف�شي التدين‬ ‫ال�صوري وال�شكالين‪ ،‬ال��ذي يتماهى مع القوانني النافذة‬ ‫ويحاول االن�ضباط بتعليماتها‪ ،‬هروبا من بط�ش القوانني‬ ‫وعقوباتها‪ ،‬لكن روح التدين احلقيقي تكاد تغيب عن كثري‬ ‫من تلك املمار�سات وال�سلوكيات‪.‬‬ ‫هل ميكن للتدين الإكراهي �أن ي�أتي بثماره املرجوة‪ ،‬و�أن‬ ‫ينتج حالة من اال�ستقرار النف�سي واملجتمعي لأبناء املجتمع‬

‫ال��ذي تفر�ض عليه الأح �ك��ام ال�شرعية فر�ضا؟ ال ميكن �أن‬ ‫يكون ذلك بحال‪ ،‬بل �إن �شيوع ذلك النمط من التدين الذي‬ ‫يريد حمل النا�س على التدين وااللتزام حمال ينتج حاالت‬ ‫جمتمعية ك��اره��ة للدين وللمتدينني‪ ،‬تتطلع يف ك��ل وقت‬ ‫وح�ين للتخل�ص م��ن �سطوتهم و�شدتهم و�إك��راه��ات�ه��م كما‬ ‫يرونهم‪.‬‬ ‫يف البحث عن �أ�سباب تف�شي ظاهرة الإحل��اد يف اململكة‬ ‫ال�ع��رب�ي��ة ال���س�ع��ودي��ة‪ ،‬ي��ذك��ر بع�ض اخل �ب�راء واملتخ�ص�صني‬ ‫�أن م��ن �أ��س�ب��اب �شيوع تلك ال�ظ��اه��رة‪ ،‬ن�سق ال�ت��دي��ن ال�سائد‬ ‫الذي ينحو منحى �إل��زام املجتمع بالقوة والإك��راه على منط‬ ‫التدين ال�شائع ه�ن��اك‪ ،‬ال��ذي ي�ضيق باملخالف الديني‪ ،‬وال‬ ‫يعب�أ باختيارات الآخرين الدينية‪ ،‬ويريد �إن��زال جميع �أبناء‬ ‫املجتمع على منطه ون�سقه الديني املختار‪.‬‬ ‫�إك ��راه ال�ن��ا���س على ال�ت��دي��ن‪ ،‬و�إل��زام �ه��م ب��ال�ق��وة الل�ت��زام‬ ‫�أحكامه وتعاليمه‪ ،‬ال يحقق مقا�صد الدين وحكمه يف النا�س‬ ‫وامل�ج�ت�م�ع��ات‪ ،‬و�إمن ��ا ينتج ت��دي�ن��ا ظ��اه��ري��ا ��ش�ك�لان�ي��ا‪ ،‬يعظم‬ ‫ال�ظ��واه��ر وال�سمت اخل��ارج��ي‪ ،‬وت�ضمحل فيه روح التدين‬ ‫وجوهره و�أن��واره الهادية للإن�سان حينما يختاره عن رغبة‬ ‫وقناعة وحرية تامة‪.‬‬

‫حازم ع ّياد‬

‫االستثمار يف‬ ‫اإلرهاب والفوضى‬ ‫م� ��ن � � �س ��وري ��ا اىل ال � �ع� ��راق‬ ‫م ��رورا باليمن وم���ص��ر وان�ت�ه��اء‬ ‫مبراك�ش‪ ،‬بات االرهاب مو�ضوعا‬ ‫واداة ل �ل �ت �� �ص��ارع ب�ي�ن االن �ظ �م��ة‬ ‫العربية‪ ،‬اذا حت��ول اىل اداة يتم‬ ‫توظيفها ام��ا الدارة ال�صراعات‬ ‫ال��داخ�ل�ي��ة يف ال ��دول العربية او‬ ‫الدارة ال���ص��راع االق�ل�ي�م��ي‪ ،‬ففي‬ ‫� �س��وري��ا ك �م��ا ال � �ع ��راق واخل �ل �ي��ج‬ ‫العربي كما يف م�صر واجل��زائ��ر‬ ‫تلقى التهم جزافا على اخل�صوم‬ ‫ال�سيا�سيني لعزلهم وجترميهم‬ ‫ون ��زع ال���ش��رع�ي��ة ع��ن مطالبهم‬ ‫ال�سيا�سية ب�شكل ي�سمح ب��ادارة‬ ‫ال�صراع معهم من خ�لال ادوات‬ ‫قمعية‪ ،‬متتد عملية التوظيف‬ ‫ل� �ل ��اره � � ��اب اىل ال � �� � �ص� ��راع� ��ات‬ ‫االقليمية والبينية ب�ين ال��دول‬ ‫واجل � �م� ��اع� ��ات اذا اث� �ب� �ت ��ت ه ��ذه‬ ‫االداة ف��اع �ل �ي �ت �ه��ا اث� �ن ��اء ح��رب‬ ‫ال��والي��ات امل �ت �ح��دة ع�ل��ى ال �ع��راق‬ ‫وافغان�ستان‪ ،‬مت فيها ا�ستن�ساخ‬ ‫التجربة للتعامل مع خمرجات‬ ‫الربيع العربي‪.‬‬ ‫االره��اب ب��ات اداة من ادوات‬ ‫نقل ال�صراع اىل ار���ض اخل�صم‪،‬‬ ‫فالبيئة العربية باتت ه�شة امنيا‬ ‫خ �� �ص��و� �ص��ا ب �ع��د ان �ه �ي��ار ان�ظ�م��ة‬ ‫عربية بعينها ومت��زق منظمات‬ ‫م� ��ا ف� � ��وق ال � ��دول � ��ة ك��اجل��ام �ع��ة‬ ‫العربية‪ ،‬ح��ول ال���ص��راع العربي‬ ‫ال �ع��رب��ي واالق �ل �ي �م��ي وال � ��دويل‬ ‫م �ن �ظ �م��ات ان � �ص��ح ال �ت �ع �ب�ير او‬ ‫م�سميات ك��داع����ش اىل اداة من‬ ‫ادوات ال�صراع‪ ،‬تتقاذفها الدول‬ ‫ك �م��ا ت �ت �ق��اذف ك ��رة ال� �ن ��ار‪ ،‬ت�ه��دد‬ ‫الدول بع�ضها البع�ض بامكانية‬ ‫انتقال ن�شاطاتها اىل دول عربية‬ ‫ب�ع�ي�ن�ه��ا‪ ،‬ال�ترا� �ش��ق ب��االت �ه��ام��ات‬ ‫ب�ين ال���س�ع��ودي��ة وال �ع��راق وقطر‬ ‫وم �� �ص ��ر واي� � � ��ران ر�� �س ��م م �ع��امل‬ ‫ال �� �ص ��راع ال �ع��رب��ي واالق �ل �ي �م��ي‪،‬‬ ‫ف �ت �� �ص��ري �ح��ات وزي � ��ر ال��داخ �ل �ي��ة‬ ‫اللبناين دفعت ال�سفري االيراين‬ ‫يف ب�ي�روت اىل ت �ق��دمي اح�ت�ج��اج‬ ‫واتهامات املالكي دفعت االمارات‬ ‫اىل ا�ستدعاء ال�سفري العراقي‪،‬‬ ‫وادارة ال���ص��راع يف م�صر دفعت‬ ‫اىل جت� ��رمي ج �م��اع��ة االخ � ��وان‬ ‫امل�سلميني وا��ص�ط�ف��اف احللفاء‬ ‫االق� �ل� �ي� �م� �ي�ي�ن خ� �ل ��ف ال �� �س �ل �ط��ة‬ ‫اجلديدة‪.‬‬ ‫ب�ي�ن ث �ن��اي��ا ه � ��ذا ال�ت�را� �ش��ق‬ ‫ت �ك �م��ن احل �ق �ي �ق ��ة امل �ت �م �ث �ل��ة يف‬ ‫ف�شل االنظمة العربية يف ادارة‬ ‫ال� �ت ��وازن ��ات ال��داخ �ل �ي��ة واق��ام��ة‬ ‫ان �ظ �م��ة دمي �ق��راط �ي��ة وحت �ق �ي��ق‬ ‫ت� �ن� �م� �ي ��ة اق � �ت � �� � �ص� ��ادي� ��ة‪ ،‬ف �� �ض�لا‬ ‫ع ��ن ال �ن��زع��ة االق �� �ص��ائ �ي��ة ال�ت��ي‬ ‫ت�ت�م�ت��ع ب �ه��ا‪ ،‬واذا اخ��ذن��ا م�صر‬ ‫م�ث��اال ل��وج��دن��ا ارت �ف��اع يف ن�سبة‬ ‫امل �ت �ع��اط �ي�ين ل�ل�ح���ش�ي����ش ل�ت�ب�ل��غ‬ ‫‪ %33‬م� ��ن ال� ��� �س� �ك ��ان يف م �ق��اب��ل‬ ‫ت ��راج ��ع يف م �� �س��اح��ة االرا�� �ض ��ي‬ ‫امل��زروع��ة لت�صبح مهيئة لزراعة‬ ‫ا�صناف ج��دي��دة م��ن املمنوعات‪،‬‬ ‫يف ظ � ��ل ت� �خ� �ل ��ي ال� � ��دول� � ��ة ع��ن‬ ‫دوره � ��ا وان �� �ش �غ��ال �ه��ا يف ال �� �ص��راع‬ ‫ال ��ذي ا��ش�ع�ل��ه ت��دخ��ل اجل �ي ����ش‪..‬‬ ‫ل ��ن ت �� �س �ت �ط �ي��ع وق � ��ف ال �ت��ده��ور‬ ‫يف ال�ق�ط��اع ال��زراع��ي ول��ن متنع‬ ‫ان ��دف ��اع امل ��زارع �ي�ي�ن اىل زراع ��ة‬ ‫احل �� �ش �ي ����ش‪ ،‬ف��ال �� �س��وق م��زده��رة‬ ‫وقيمة ما انفقه امل�صريون على‬ ‫احل �� �ش �ي ����ش ع� ��ام ‪ 2012‬ب �ل��غ ‪13‬‬ ‫مليار جنيه م��ا ي�ع��ادل ‪ %37‬من‬ ‫واردات ق�ن��اة ال���س��وي����س‪ ،‬ك�م��ا ان‬ ‫ت��راج��ع ال� ��� �ص ��ادرات وال���س�ي��اح��ة‬ ‫وال �� �ص �ن ��اع ��ة ت ��دف ��ع اىل زي � ��ادة‬ ‫االعتماد على االقت�صاد امل��وازي‬ ‫او اال�سود كالتهريب وغريه من‬ ‫الن�شاطات غ�ير امل�شروعة وذات‬ ‫الطبيعة االج��رام�ي��ة‪ ،‬بلغ االمر‬ ‫ح��دا ان ا��ص�ب��ح ه��ذا اح��د ادوات‬ ‫اال� �ص �ط��راع ال�سيا�سي واالم�ن��ي‬ ‫ب�ي�ن ل �ي �ب �ي��ا وم �� �ص��ر وادى اىل‬ ‫ترا�شق اعالمي بني الطرفني‪.‬‬

‫د‪ .‬فوزي علي ال�سمهوري‬

‫مشروع قانون األحزاب انتهاك ملبادئ الديمقراطية‬

‫م��ا ي�ن�ط�ب��ق ع�ل��ى ال���ص�ح��راء‬ ‫الغربية ينطبق على ال�صحراء‬ ‫ال �� �ش��رق �ي��ة وحم��اف �ظ��ات ال�ب�ح��ر‬ ‫االح� � �م � ��ر و� � �س � �ي � �ن ��اء‪ ،‬االن� �ظ� �م ��ة‬ ‫ال �ع��رب �ي��ة مل ت �ع��د مت �ل��ك اف �ق��ا‬ ‫�سيا�سيا او اقت�صاديا وتنزع اىل‬ ‫االق�صاء ما يفاقم من م�شاكلها‬ ‫االمنية وي��زي��د م��ن ح��دة تف�سخ‬ ‫م�ؤ�س�سات ال��دول��ة‪ ،‬ه��ذا م��ا ن��راه‬ ‫يف ال �ي �م��ن وج� �ن ��وب ال �� �ص �ح��راء‬ ‫وال�ساحل االفريقي‪ ،‬ما ينطبق‬ ‫على م�صر جند مظاهر م�شابهة‬ ‫ل�ه��ا يف دول ع��رب�ي��ة ك��ان��ت اك�ثر‬ ‫ا� �س �ت �ق��رار وام �ن��ا‪ ،‬ف��االح �� �ص��اءات‬ ‫وال��درا� �س��ات ت�ك���ش��ف ال�ك�ث�ير ملن‬ ‫يتابع من املحيط اىل اخلليج‪.‬‬ ‫اال�� �س� �ت� �ث� �م ��ار احل �ق �ي �ق ��ي يف‬ ‫ال �ع��امل ال �ع��رب��ي ي�ج��ب ان ي�ك��ون‬ ‫يف الدميقراطية وال�تراج��ع عن‬ ‫اخلطوات القمعية واالق�صائية‬ ‫وال � �ق � �ب� ��ول ب� � �ت � ��داول ال �� �س �ل �ط��ة‬ ‫وم�شاركة كافة القوى ال�سيا�سية‬ ‫خل �ل��ق ق ��اع ��دة ��س�ي��ا��س�ي��ة ت�سمح‬ ‫ببناء الدول وتتيح املجال لتجاوز‬ ‫م��رح�ل��ة تت�سم ب�ع��دم اال��س�ت�ق��رار‬ ‫ال���س�ي��ا��س��ي واالج �ت �م��اع��ي‪ ،‬ح��ال��ة‬ ‫عدم ا�ستقرار كانت نتاج النظمة‬ ‫�شمولية وديكتاتورية نتاج لف�شل‬ ‫تنموي واداري و�سيا�سي‪ ،‬ا�شعلت‬ ‫فتيل الربيع العربي ال��ذي مثل‬ ‫بديال للفو�ضى اخلالقة وبديال‬ ‫جل �م��اع��ات االره � ��اب وامل�ن�ظ�م��ات‬ ‫املتطرفه فهو ح��راك اجتماعي‬ ‫بابعاد اقت�صادية وقيمية يعلي‬ ‫م� ��ن ق �ي �م��ة احل� ��ري� ��ة وال� �ه ��وي ��ة‬ ‫العربية اال�سالمية‪.‬‬ ‫ردة الفعل وال �ث��ورة امل�ضاده‬ ‫نقلت املنطقة اىل الفو�ضى التي‬ ‫ك��ان من املمكن ان ينقذنا منها‬ ‫ال��رب �ي��ع ال �ع��رب��ي وب ��ات االره ��اب‬ ‫وال �ق �م ��ع اح� ��د و� �س ��ائ ��ل ال� �ع ��ودة‬ ‫اىل اخل�ل��ف م��ن ق�ب��ل امل�ؤ�س�سات‬ ‫ال��ر��س�م�ي��ة ال �ع��رب�ي��ة متجاهلني‬ ‫ب ��ذل ��ك احل� �ق ��ائ ��ق ال �ت��اري �خ �ي��ة‬ ‫واالق� �ت� ��� �ص ��ادي ��ة واالج �ت �م��اع �ي��ة‬ ‫وال�سيا�سية التي اطلقت الربيع‬ ‫ال �ع��رب��ي م �ت �ج��اه �ل�ين احل �ق��ائ��ق‬ ‫ال� ��دمي � �غ� ��راف � �ي� ��ة واالن� � �ف� � �ج � ��ار‬ ‫ال �� �س �ك ��اين يف ال � �ع� ��امل ال �ع��رب��ي‬ ‫ال��ذي ع�ج��زت االن�ظ�م��ة العربية‬ ‫ع ��ن االع� � ��داد ل ��ه ل �ت �ح��وي �ل��ه اىل‬ ‫ط��اق��ة منتجة وق ��وة اق�ت���ص��ادي��ة‬ ‫خالقة فهي انظمة متكل�سة يف‬ ‫ع�م��وم�ه��ا وع ��اج ��زة ع��ن التكيف‬ ‫م� � ��ع امل� � �ت� � �غ �ي��رات ال �� �س �ي ��ا� �س �ي ��ة‬ ‫واالق� �ت� ��� �ص ��ادي ��ة واالج �ت �م��اع �ي��ة‬ ‫والدميغرافية‪.‬‬ ‫ال� ��� �س� �ي ��ا�� �س ��ات ال��� �ق ��ائ� �م ��ة يف‬ ‫العامل العربي تقودنا اىل مزيد‬ ‫من الفو�ضى واخلراب وت�ستثمر‬ ‫يف احد اخطر خمرجات الف�شل‬ ‫ال���س�ي��ا��س��ي واالق �ت �� �ص��ادي ال��ذي‬ ‫ت ��راك ��م خ� �ل� ��ال ال � � �ـ‪ 70‬ع��ام��ا‬ ‫امل��ا� �ض �ي��ة‪ ،‬ل �ن �ج��د ان �ف �� �س �ن��ا ام ��ام‬ ‫منظومة جديدة تبني �شرعيتها‬ ‫ال على النجاحات االقت�صادية‬ ‫وال���س�ي��ا��س�ي��ة ب��ل ع �ل��ى احل ��روب‬ ‫ال ��دن� �ك� ��� �ش ��وت� �ي ��ة م � ��ع ا�� �س ��اط�ي�ن‬ ‫االره� ��اب ورم � ��وزه‪ ،‬ب� ��ؤر ال�ت��وت��ر‬ ‫منت�شرة يف ال�ع��امل العربي من‬ ‫اخل �ل �ي��ج اىل امل �ح �ي��ط وال � ��دول‬ ‫االق �ل �ي �م �ي��ة مم��ن خ� ��ارج ال �ع��امل‬ ‫العربي اكرث ا�ستعداد وجهوزية‬ ‫ال�ستثمار ال�ع��امل ال��رخ��و ال��ذي‬ ‫ا� �ص �ب �ح �ن��ا ن �ع �ي ����ش ف �ي��ه ب �ع��د ان‬ ‫مثل الربيع العربي لها هاج�سا‬ ‫م�ق�ل�ق��ا مت�ك�ن��ت ال �ث��ورة امل���ض��اده‬ ‫م��ن حت��وي �ل��ه اىل ب�ي�ئ��ة خ�صبة‬ ‫مل��زي��د م��ن اخل ��روق ��ات لل�ساحة‬ ‫ال�ع��رب�ي��ة فهنيئا ل��رع��اة ال�ث��ورة‬ ‫امل� ��� �ض ��اده‪ ،‬ك ��ان االوىل ب �ه��م ان‬ ‫ي �ت �ك �ي �ف��وا م ��ع ال��رب �ي��ع ال �ع��رب��ي‬ ‫وي �ح �ت �� �ض �ن��وه ال ان ي �ق��اوم��وه‬ ‫وينا�صبوه العداء‪.‬‬

‫ال�ت�ع��ددي��ة احل��زب�ي��ة وال�ف�ك��ري��ة رك�ي��زة‬ ‫رئ�ي���س��ة م��ن رك��ائ��ز ال��دمي �ق��راط �ي��ة‪ ،‬و�أي‬ ‫زعم بنظام �أنه دميقراطي ولكن يخلو �أو‬ ‫يقيد �أو ي�ضع عراقيل �أم��ام ح��ق املجتمع‬ ‫ب�ت�ن�ظ�ي��م ن�ف���س��ه ع�ب�ر �أح � ��زاب وت�ن�ظ�ي�م��ات‬ ‫�سيا�سية بحرية‪ ،‬يكون نظاماً �شمولياً �أو‬ ‫�شبه �شمويل‪ ،‬وال ميت �إىل مبادئ النظم‬ ‫الدميقراطية من قريب �أو بعيد‪.‬‬ ‫ففي ال��دول الدميقراطية احلقيقية‪،‬‬ ‫ي�ت�م�ت��ع م��واط�ن�ي�ه��ا ب��احل��ق ب ��الإع�ل�ان عن‬ ‫ت� أ���س�ي����س الأح� � ��زاب وم ��ؤ� �س �� �س��ات امل�ج�ت�م��ع‬ ‫املدين‪ ،‬دون احلاجة �إىل موافقات ال�سلطة‬ ‫التنفيذية و�أجهزتها وجلانها وغريها من‬ ‫الت�سميات‪ ،‬حيث يتم االك�ت�ف��اء باال�شهار‬ ‫عن احلزب عرب و�سائل الإعالم املختلفة‪.‬‬ ‫ون�ح��ن يف الأردن وم�ن��ذ ه� ّب��ة ال�شعب‬ ‫الأردين يف معان ومعظم �أن�ح��اء الوطن‪،‬‬ ‫وحت � ��ت ح� �ج ��ة وذري� � �ع � ��ة ت �ن �ظ �ي��م ال �ع �م��ل‬ ‫ال�سيا�سي واحل��زب��ي‪ ،‬يتم �إ� �ص��دار قوانني‬ ‫لل��أح��زاب �أو �إج� ��راء ت�ع��دي�لات ع�ل�ي�ه��ا‪ ،‬ال‬ ‫ت�ل�ب��ي احل �ق��وق��ي ال��د� �س �ت��وري��ة ل�ل�م��واط��ن‪،‬‬ ‫وبالتايل ال ميكن �أن تكون ملبية لأحكام‬ ‫ال �ع �ه��ود وامل��واث �ي��ق ال��دول �ي��ة ال �ت��ي ��ص��ادق‬ ‫ع�ل�ي�ه��ا الأردن ومت ن���ش��ره��ا يف اجل��ري��دة‬ ‫الر�سمية يف ح��زي��ران يف ع��ام ‪ ،2006‬دون‬ ‫�أن جت��د ل�ه��ا م�ك��ان��ا يف التطبيق � �س��واء يف‬ ‫القوانني �أو املمار�سة‪.‬‬

‫ون �ح��ن �إذ ن�ت��اب��ع ت���ص��ري�ح��ات ر�سمية‬ ‫من احلكومة الأردنية حول �إر�سال قانون‬ ‫ج��دي��د ل��دي��وان الت�شريع ل�ي� أ�خ��ذ طريقة‬ ‫للحوار كمقدمة لإق��راره‪ ،‬وال�س�ؤال الذي‬ ‫يتبادر �إىل الذهن‪ ،‬وهو من حكم التجارب‬ ‫ال�سابقة هل احلوار املن�شود ملجرد احلوار؟‬ ‫�أم �أن� ��ه ح� ��وار ج� ��اد ب �ه��دف ان� �ت ��اج ق��ان��ون‬ ‫للأحزاب ين�سجم واملعايري الدولية؟‬ ‫و�إذا �صح املثل القائل "�إقر�أ املكتوب‬ ‫م��ن عنوانه" ف ��إن م��ا ت�سرب ع��ن مالمح‬ ‫القانون يثري الريبة وال�شك ح��ول مدى‬ ‫توفر �إرادة �سيا�سية عليا ب� إ�خ��راج قوانني‬ ‫"حترتم الد�ستور الأردين والعهد اخلا�ص‬ ‫ب��احل�ق��وق ال�سيا�سية وامل��دن�ي��ة و�أن �أ��ش�ير‬ ‫�إىل ث�لاث ن�ق��اط رئي�سة "وفقاً لو�سائل‬ ‫�إعالم"‪:‬‬ ‫�أوال‪ :‬تخفي�ض عدد امل�ؤ�س�سني �إىل ‪150‬‬ ‫ع�ضواً‪.‬‬ ‫ث��ان�ي�اً‪ :‬هيئة ل�ل�إ��ش��راف على ت�سجيل‬ ‫الأحزاب والإ�شراف عليها‪.‬‬ ‫ثالثاً‪ :‬حل احلزب بقرار ق�ضائي‪.‬‬ ‫�أو ًال‪ :‬عدد امل�ؤ�س�سني‪:‬‬ ‫مل ي� ��زل امل �ط �ب��خ ال �� �س �ي��ا� �س��ي والأم� ��ن‬ ‫يفر�ض نف�سه و�ص ّياً على ��ش��ؤون النا�س‪،‬‬ ‫وب � أ�ن��ه الأدرى والأذك ��ى مب�صالح ال�شعب‬ ‫م� ��ن ال� ��� �ش� �ع ��ب‪ ،‬ل� � ��ذا ف� � � ��إن حت� ��دي� ��د ع ��دد‬ ‫امل�ؤ�س�سني مهما ك��ان ال�ع��دد يتناق�ض مع‬

‫ح��ري��ة امل��واط �ن�ين ب�ت�ن�ظ�ي��م �أن�ف���س�ه��م عرب‬ ‫�أح� � ��زاب ب �ح��ري��ة ودون ع ��وائ ��ق‪ ،‬ف��ال �ع��دد‬ ‫ال��واج��ب ت��وف�يره بالهيئة الت�أ�سي�سية هو‬ ‫قيد على ت�أ�سي�س الأحزاب والإعالن عنها‪،‬‬ ‫وط��ري��ق للبحث ع��ن ال �ع��دد‪ ،‬ف� ��الأوىل �أن‬ ‫ي�سعى �أي ح��زب لن�شر �أف �ك��اره وب��راجم��ه‬ ‫ك� أ���س�ل��وب حل���ش��د وا��س�ت�ق�ط��اب امل��واط�ن�ين‪،‬‬ ‫ال ��ذي يقتنعون ب�ه��ذه الأف �ك��ار وال�برام��ج‬ ‫بعيداً عن �أي اعتبار �آخر‪.‬‬ ‫ل���ش��راف على ت�سجيل‬ ‫ث��ان�ي�اً‪ :‬هيئة ل� إ‬ ‫الأحزاب والإ�شراف عليها‪:‬‬ ‫�إن ه��ذه ال�ه�ي�ئ��ة و�إن ك��ان��ت م��ن حيث‬ ‫ال�شكل ت�ع� ّد خ�ط��وة �إي�ج��اب�ي��ة‪� ،‬إال �أن �ه��ا يف‬ ‫امل�ضمون ما زال��ت تفر�ض على املواطنني‬ ‫احل�صول على موافقة الهيئة على تا�سي�س‬ ‫الأحزاب‪.‬‬ ‫�إن ه� ��ذا ال� ��� �ش ��رط ول� ��و ك� ��ان وح� �ي ��داً‬ ‫"بانتظار م��واد �أخ��رى يجب �أن تتوافر‬ ‫للم�ؤ�س�سني ويف موا�صفاتهم" ف��إن يكفي‬ ‫لأن �أق��ول كنا�شط �سيا�سي وحقوقي‪� ،‬أن��ه‬ ‫� �ش��رط مي�ن��ح لل�سلطة ال�ت�ن�ف�ي��ذي��ة ��س��واء‬ ‫م �ب��ا� �ش��رة �أو ع�ب�ر �أ�� �س� �ل ��وب غ�ي�ر م�ب��ا��ش��ر‬ ‫ال�ت��دخ��ل يف عملية الت�سجيل وب�ع��د ذل��ك‬ ‫املتابعة‪ ،‬وهذا يتناق�ض مع املبد�أ ال�سيا�سي‬ ‫ال��دمي�ق��راط��ي ال��ذي يكفل ت ��داو ًال �سلمياً‬ ‫ل �ل �� �س �ل �ط��ة ف �ه��ل ه � ��ذه الإم� �ك ��ان� �ي ��ة ت�ك�ف��ل‬ ‫ا� �س �ت �ق�لال �ي��ة الأح � � ��زاب وع �م �ل �ه��ا دون �أي‬

‫تدخل وحتت �أي ذريعة؟‬ ‫ثالثاً‪ :‬حل احلزب بقرار ق�ضائي‪:‬‬ ‫وف �ق �اً ل�ل�م��ادة ‪ 16‬م��ن ال��د��س�ت��ور التي‬ ‫ت��وج��ب ع�ل��ى الأح� ��زاب �أن ت�ك��ون �أه��داف�ه��ا‬ ‫وغايتها �سلمية فهذا يعني �أن حل احلزب‬ ‫و�إن ك ��ان ب �ق��رار ق���ض��ائ��ي ال ي �ج��وز �إال يف‬ ‫حال خروجه عن ال�سلمية بعمله لتحقيق‬ ‫�أهدافه‪ ،‬ودون ذلك يعترب انتهاكاً �صارخاً‬ ‫حلق ا�سا�سي للمواطنني ب�ش�أن الأحزاب‪.‬‬ ‫ل��ذا ف� ��إن احل�ك��وم��ة مطالبة ب� إ���ص��دار‬ ‫ق ��ان ��ون ل�ل��أح ��زاب ي �ك �ف��ل ح ��ق امل��واط �ن�ين‬ ‫ب��ا��ش�ه��ار تنظيماتهم ال���س�ي��ا��س�ي��ة‪ ،‬وتكفل‬ ‫ق��ا��س�ي��ة �أي ج�ه��ة ت�ع�ت��دي �أو ت�ن�ت�ه��ك ه��ذا‬ ‫احلق‪� ،‬إ�ضافة �إىل مراعاة �أي مادة تتناق�ض‬ ‫والإعالن العاملي حلقوق الإن�سان والعهود‬ ‫واملواثيق الدولية‪.‬‬ ‫ف �ك �ف��ان��ا ق ��وان�ي�ن جت �م �ي �ل �ي��ة � �س��رع��ان‬ ‫م��ا ي�ستدعي ح�م�لات ال�ت�لاع��ب ب�إلغائها‬ ‫�أو ت�ع��دي�ل�ه��ا �أو ت�ل�ق��ى م�ع��ار��ض��ة وت �ن��دي��داً‬ ‫م��ن اح � ��زاب وم �ن �ظ �م��ات ح �ق��وق��ي حملية‬ ‫ودولية؟!‬ ‫د‪ .‬فوزي زايد ال�سعود‬

‫نقابة املعلمني‪ ..‬طموح يتجدّد‬ ‫وا�� � �ض � � ٌ�ح �أن ق� �ط ��اع امل �ع �ل �م�ي�ن �أك�ب��ر‬ ‫ال�ق�ط��اع��ات ع� ��دداً ب�ين م� ّ‬ ‫�وظ �ف��ي ال��دول��ة‪،‬‬ ‫ح�ي��ث ي�شكل ح ��وايل ‪ ،%56‬ك�م��ا �أنّ �سائر‬ ‫و�صنعت على يدِ‬ ‫ال�ق�ط��اع��ات ق��د خ��رج��ت ُ‬ ‫امل�ع�ل��م يف امل��ؤ��س���س��ة التعليمية ال�ترب��وي��ة‬ ‫مل��دة ‪� 12‬سنة‪ ،‬وبالتايل ف ��إنّ ب�صمة املعلم‬ ‫وا��ض�ح��ة ع�ل��ى ك��لّ ه��ذه امل �خ��رج��ات‪ ،‬وبكل‬ ‫ت� أ�ك�ي��د ف ��إن م�ستوى �أداء امل�ع�ل��م و�إت�ق��ان��ه‬ ‫لعمله‪ ،‬وح�سن ت�أثريه على طالبه‪ ،‬يت�أثر‬ ‫والوظيفي‬ ‫ب�شكلٍ مبا�شرٍ بالو�ضع املعي�شي‬ ‫ّ‬ ‫ل �ل �م �ع �ل��م‪ ،‬ف ��ال� � ّدع ��م والإ�� �س� �ن ��اد وحت���س�ين‬ ‫ال �ظ��روف وت��وف�ي�ر ال � ّرع��اي��ة ال�ل�ازم��ة يف‬ ‫ال�صحة والإ�سكان واخلدمات التي تُق ّدم‬ ‫ّ‬ ‫لأبنائه يف التعليم العايل‪ ،‬مهمة ج��داً يف‬ ‫انعكا�سها على ر�سالة املعلم وتفاعله معها‪،‬‬ ‫ولي�س غريباً �أن تق ّدم بع�ض ال��دول راتباً‬ ‫مالياً يوازي راتب الوزير‪.‬‬ ‫واحل �ق �ي �ق��ة امل � � � ّرة وال� �ت ��ي ال ي�ن�ك��ره��ا‬ ‫�أح��د �أن ه��ذا القطاع ق��د هُ ِّم�ش ُ‬ ‫وظ� ِل��م يف‬ ‫للتح�سن‬ ‫�أزم��ان �سابقة‪ ،‬مع ع��دم �إنكارنا‬ ‫ّ‬ ‫الطفيف يف ال�سنوات الأخ�يرة‪� ،‬إال �أن��ه ما‬ ‫زال بحاج ٍة �إىل امل��زي��د وامل��زي��د م��ن �صور‬ ‫االه� �ت� �م ��ام وال� �ت� �ك ��رمي واحل� ��واف� ��ز‪ ،‬ول �ع��ل‬ ‫جمل�س النقابة احل��ايل‪ ،‬وال�ق��ادم �إن �شاء‬

‫اهلل ي �ن��ا� �ض��ل وب �ق��وة يف حت�ق�ي��ق م�ك��ا��س��ب‬ ‫ج��دي��دة للمهنة ولأ��ص�ح��اب املهنة الذين‬ ‫تفاءلوا خ�يراً بنقابتهم التي �أخ��ذت على‬ ‫عاتقها خدمة هذا القطاع احليوي‪.‬‬ ‫نعم �إنّ طموحات املعلمني كبرية‪ ،‬وهل‬ ‫ممنوع عليهم �أن يطمحوا �إىل ٍ‬ ‫عي�ش‬ ‫كرمي‬ ‫ٍ‬ ‫و�سكنٍ حم�تر ٍم وخ��دم��اتٍ �صحي ٍة ف�ضلى‬ ‫وق ��رو� � ٍ�ض وت �� �س �ه �ي�لاتٍ وا� �س �ت �ث �م��اراتٍ ‪.‬؟!‬ ‫�إ�ضافة �إىل م��ا ه��و �أه��م م��ن ذل��ك وه��و �أن‬ ‫ت �ت �غ�ير ن �ظ��رة امل �ج �ت �م��ع �إىل ه� ��ذه امل�ه�ن��ة‬ ‫ورجالها‪ ،‬فهي مهنة الأنبياء وامل�صلحني‬ ‫و�أ��ص�ح��اب ال��ر��س��االت‪ ،‬لقد �أردت �أن �أق��ول‬ ‫هذا ونحن على م�سافة ق�صرية من الزمن‬ ‫حيث جتري االنتخابات (الثانية) لنقابة‬ ‫املعلمني جمل�ساً وجلاناً مركزي ًة وفروعاً‪..‬‬ ‫ولقد تابعتُ االنتخابات ال�سابقة وكانت‬ ‫جيد َة الإعداد والتنظيم وكذلك النتائج‪،‬‬ ‫أ�سجل بع�ض املالحظات‪:‬‬ ‫وهنا �أو ّد �أن � ّ‬ ‫* �آم��ل �أن ت�سري االنتخابات القادمة‬ ‫يف ج��و‬ ‫تناف�سي م��ري� ٍ�ح وه ��ادئٍ و�أظ ��نّ �أنّ‬ ‫ٍّ‬ ‫�إخ ��وان� �ن ��ا امل �ع �ل �م�ين ع �ل��ى ق� ��د ٍر ك �ب�ي ٍ�ر من‬ ‫ال�ترب �ي��ة ا ُ‬ ‫خل �ل �ق �ي��ة‪ ،‬و َت � َف � ُّه��م امل �� �س ��ؤول �ي��ة‪،‬‬ ‫ف �ه��م ال ��ذي ��ن ي �ع � ّل �م��ون ال �ن��ا���س ال �� �ش��ورى‬ ‫وال��دمي �ق��راط �ي��ة واحل� ��وار وت �ق � ُّب��ل ال ��ر�أي‬

‫والتّناف�س ال�شريف‪ ،‬وال �ضيرْ يف الربامج‬ ‫وال��ر�ؤى والأ�ساليب ما دام��ت تهدف �إىل‬ ‫اخلدمة العامة‪.‬‬ ‫• يف ك� ِّ�ل ن�ق��اب� ٍة � �س��واء ك��ان��ت مهنية‬ ‫�أو ع � ّم��ال �ي��ة � �س �ت �ج��د ه� �ن ��اك يف ه�ي�ئ��ات�ه��ا‬ ‫العامة من ين�شغل بال�صغائر والرتّهات‬ ‫واال ّت�ه��ام��ات‪ ،‬وف�ْب�رْ ك��ة الإ��ش��اع��ات لتعطيل‬ ‫امل�سرية‪ ،‬وت�ضخيم ال��ذات ولفت الأنظار‪،‬‬ ‫ر ج� � � ّداً وال‬ ‫ف �ه��ذه ال �ف �ئ��ة َن � َف ��� ُ�س �ه��ا ق �� �ص�ي ٌ‬ ‫ت�ستطيع ال���ص�م��ود وال ينبغي �أن نلتفت‬ ‫�إليهم �أو �إىل طروحاتهم‪.‬‬ ‫• ه� �ن ��اك ب �ع ����ض الإخ � � ��وة وال � �ش� ّ�ك‬ ‫ي�ط��رح��ون ط��رح�اً م�ت�ق��دم�اً‪ ،‬وي�ستعجلون‬ ‫قطفَ الثمرة‪ ،‬ويطالبون ب�سقوف �أعلى‬ ‫وه�ؤالء ال ّ‬ ‫�شك يف �إخال�صهم ولكننا نقول‬ ‫�إن امل �ط��ال��ب ال مي�ك��ن حت�ق�ي�ق�ه��ا ب�سرعة‬ ‫ق�ي��ا��س�ي��ة �إال ب �ع��د م��زي��دٍ م��ن ال�ن���ض��االت‬ ‫وامل �� �ص��اب��رة وط� ��ول ال � َّن �ف ����س وا� �س �ت �خ��دام‬ ‫القوانني املتاحة‪.‬‬ ‫• الأخوات املعلمات �شقيقات املعلمني‪،‬‬ ‫�أخ��وات الرجال‪� ،‬أمهاتنا جميعاً‪ ،‬لهنّ كل‬ ‫ال�ت�ق��دي��ر واالح �ت��رام‪ ،‬وه ��نّ ق� ��ادرات على‬ ‫ر ْف��د م�سرية النقابة‪ ،‬وبالتايل ال بد من‬ ‫�إظ�ه��ار حجمهن وكفاءتهن وم�شاركتهن‬

‫الفعلية‪ ،‬ولقد ُ�سررتُ ومن خالل متابعة‬ ‫بع�ض القوائم وج��وداً ال ب��أ���س ب��ه منهنّ ‪،‬‬ ‫كما تابعت بع�ض الأخوات النقاب ّيات على‬ ‫ب�ع����ض ال�ف���ض��ائ�ي��ات وم�ن��اب��ر الإع �ل�ام ك��نَّ‬ ‫الل�سان الناطق والواعي واملعبرِّ عن هموم‬ ‫املعلمني وتطلعاتهم‪.‬‬ ‫• كل معلم ومعلمة ت�أتي به النتائج‬ ‫ب �� �ش �ك��ل دمي� �ق ��راط ��ي ي �ن �ب �غ��ي �أن ن�ت�ق� َّب�ل��ه‬ ‫ون �ت �ع��ام��ل م �ع��ه ب �ك��ل �� �ص ��در رح � ��ب و�أن‬ ‫ن �� �س��ان��ده��م ومن��ده��م ب��امل �� �ش��ورة وال � ��ر�أي‪،‬‬ ‫ف��ال�ن�ق��اب��ة ل�ل�ج�م�ي��ع وم�ك�ت���س�ب��ات�ه��ا ل�ل�ك��ل‪،‬‬ ‫ٌ‬ ‫وجيل ي�س ِّلم الراية جليل لتبقى النقابة‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫م �ظ � ّل �ة وم �ل �ج ��أ ل�ل�ج�م�ي��ع وب �ي �ت �ا ل�ل�خ�برة‬ ‫والتداول يف �ش�ؤون املهنة و�صناعها‪.‬‬ ‫• و�أخرياً �أوجه التحية لكل الأبطال‬ ‫وال�شرفاء احلقيق ّيني يف النقابة الذين‬ ‫�أب�ل��وا ب�لا ًء ح�سناً وق� َّدم��وا ��ص��ور ًة نا�صع ًة‬ ‫م��ن ال �ن��زاه��ة وامل��و� �ض��وع �ي��ة وال���ش�ف��اف�ي��ة‬ ‫والتفاين يف خدمة �إخوانهم املعلمني‪ ،‬وكل‬ ‫انتخابات ونقابتنا بخري‪.‬‬ ‫د‪ .‬تي�سري الغول‬

‫وقاحة الفاسدين‬ ‫الح�ظ��وا معي كيف �أنّ ف��رع��ون ي ّدعي‬ ‫الر�شاد «ما �أريكم �إ ّال ما �أرى وما �أهديكم‬ ‫�إ ّال �سبيل ال��ر��ش��اد»‪ ،‬والح�ظ��وا �أي���ض�اً كيف‬ ‫ان��ه وب �ك��ل وق��اح��ة ي � ّدع��ي �أ ّن ��ه ع�ل��ى احل��ق‪،‬‬ ‫و�أنّ عقيدة مو�سى باطلة ك��اذب��ة‪ ،‬ب��ل �إ ّن��ه‬ ‫ي ّدعي �أي�ضاً �أنّ مو�سى كافر �ضال‪ ،‬فقال‬ ‫ل��ه «وف�ع�ل��ت فعلتك ال�ت��ي فعلت و�أن ��ت من‬ ‫الكافرين»‪.‬‬ ‫ه��ذا ح��ال ف��رع��ون ال ��ذي ط�غ��ى وك�ف��ر‪،‬‬ ‫هذا هو حال الذي ا ّدعى الألوهية م�ستعبد‬ ‫ال�ن��ا���س وم��ذل�ه��م‪ ،‬يتك ّلم مبنطق ال�صالح‬ ‫والر�شاد ويتّهم الأنبياء بالكفر وال�ضالل‪.‬‬ ‫مل مينعه ك�ف��ره و��ض�لال��ه م��ن و�صف‬ ‫ن�ب��ي اهلل م��و��س��ى ب ��أق��ذع ال �� �ص �ف��ات‪ .‬مل ��اذا؟‬ ‫لأن ��ه ت�خ� ّل��ق ب ��أخ�لاق �أه ��ل ال�ف���س��اد ال��ذي��ن‬ ‫ي�ت�ج� ّردون م��ن ك��ل ال�صفات العلوية التي‬ ‫يت�ش ّرف بها الب�شر‪.‬‬ ‫ال لوم على الفا�سدين البتة با ّدعائهم‬

‫�أنّهم امل�صلحون‪ ،‬و�أنّ غريهم هم املارقون‬ ‫ال �� �ض��ال��ون‪ ،‬لأن اال ّدع � ��اء خ�ل��ق ي�ت�خ� ّل��ق به‬ ‫الفا�سدون على م ّر الأزم��ان‪ ،‬باق �سائد يف‬ ‫�أف �ك��اره��م مع�ش�ش يف عقولهم �إىل يومنا‬ ‫ه ��ذا‪ .‬ي� ّت�ه�م��ون �أه ��ل الإ�� �ص�ل�اح ب��الأج �ن��دة‬ ‫اخل��ارج�ي��ة وه��م غ��ارق��ون ب��ا ّت�ب��اع الأجنبي‬ ‫�إىل الأذقان‪ ،‬يتّهمون �أهل الإ�صالح باملنافع‬ ‫ال�شخ�صية وهم ال�سارقون الذين �سرقوا‬ ‫مدخرات الوطن وعرقه وجهده وكرامته‪،‬‬ ‫يتذ ّرعون بالفتنة وتفريق النا�س واخلوف‬ ‫ع�ل��ى ال��وط��ن و�أم �ن��ه‪ ،‬وه��م ال��ذي��ن ف � ّرق��وا‬ ‫الأم��ة �أ��ش�ي��اع�اً وج�م��اع��ات و�أذاع ��وا اخل��وف‬ ‫ب�ي�ن ال �ع �ب��اد و�أره � �ب ��وا الآم� �ن�ي�ن وت �ن��ازل��وا‬ ‫ع��ن ك��ل الأوط� ��ان ب � أ�ث �م��ان بخ�سة ودراه ��م‬ ‫معدودة‪.‬‬ ‫ان�ه��م ه��م ال��ذي��ن وق �ع��وا ع�ل��ى اتفاقية‬ ‫ال �ك��ازي �ن��و ال �ل �ع �ي �ن��ة ال �ت��ي ت �ب ��ر�ؤوا م�ن�ه��ا‪،‬‬ ‫وت� �ن� � ّك ��روا ل �ه��ا وخ� ��رج� ��وا م �ن �ه��ا ل �ت �� �س� َّ�ج��ل‬

‫اجلرمية �ضد جمهول‪.‬‬ ‫رائ�ح�ت�ه��م ن�ت�ن��ة‪ ،‬ت�ع��رف�ه��م ب�سيماهم‪،‬‬ ‫وجوههم مم�سوخة ال ماء فيها وال حياء‪,‬‬ ‫ال ي�ع��رف��ون اهلل وال يتّقونه ب��ل ي�شتمونه‬ ‫لأتفه الأ�سباب ويتعالون عليه مثل جدهم‬ ‫فرعون و�أخوهم هامان‪.‬‬ ‫ما زال �أهل الف�ساد يف امل�شهد لغاية هذه‬ ‫اللحظة‪ ،‬مل يغيبوا ومل يتغ ّيبوا‪� ,‬شاخ�صة‬ ‫�أب�صارهم نحو منافعهم وم�صاحلهم التي‬ ‫ه��ي �أع�ل��ى م��ن �إمكانيات ال��وط��ن‪ ,‬م��ا زال��وا‬ ‫يعقدون ال�صفقات امل�شبوهة وي�ستنزفون‬ ‫البقية الباقية من خزينة الدولة بطرقهم‬ ‫امل �ل �ت��وي��ة ال �ف��ا� �س��دة حت ��ت م���س�م��ى م�ع��ايل‬ ‫و� �س �ع��ادة ودول � ��ة‪ ،‬وم ��ا دروا �أنّ ع��ورات �ه��م‬ ‫و��س��وءات�ه��م انك�شفت واف�ت���ض�ح��ت‪ ،‬و�أ ّن �ه��م‬ ‫�س ُيق َّدمون يوماً للمحاكمة العادلة طال‬ ‫ال��زم��ان �أو ق���ص��ر‪ ،‬لأن ذل��ك وع��د م��ن اهلل‬ ‫غري مكذوب‪ ،‬ب�أن يف�ضح املنافقني يوماً ما‬

‫ويك�شف ال�سارقني �أمام الأ�شهاد‪ ،‬لأنهم مل‬ ‫يرعوا حقوقاً ومل ي�صونوا �إ ًال وال ذم ًة وال‬ ‫عهداً‪.‬‬ ‫وق��اح��ة �أه��ل ال�ف���س��اد �ستنقلب عليهم‬ ‫يوماً‪ ,‬ف��إذا �أغ��رق اهلل تعاىل فرعون جزاء‬ ‫جر�أته وكذبه وف�ساده وعل ّوه وا�ستكباره‪,‬‬ ‫ف��إنّ ر�ؤو��س�اً كبرية فا�سدة �سارت على نهج‬ ‫ف��رع��ون �سي�صيبها ال �ع �ط��ب و��س�ي�ح��رق�ه��ا‬ ‫احل� �ط ��ب و� �س �ي �ط��ال �ه��ا ال� �غ ��رق ب��ال �ق��ري��ب‬ ‫ال�ع��اج��ل‪ ،‬مثلما غ��رق��ت يف ت��ون����س وم�صر‬ ‫وليبيا وغ�يره��ا م��ن ب�لاد ال��رب�ي��ع‪ .‬عندها‬ ‫�سيعلم الذين ظلموا � ّأي منقلب ينقلبون‪.‬‬


‫�صباح جديد‬

‫الثالثاء (‪� )18‬آذار (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2596‬‬

‫‪13‬‬


‫‪14‬‬

‫‪assabeelsports@yahoo.com‬‬

‫حممد قدري ح�سن‬ ‫الشوط الثالث‬

‫قمة القطبني كما‬ ‫نريدها‬

‫امل�ط��اردة املثرية على قمة دوري املحرتفني لكرة القدم‬ ‫تعطي قيمة �إ�ضافية لقمة القطبني الفي�صلي وال��وح��دات‬ ‫التي ي�شهدها �ستاد مدينة امللك عبد اهلل الثاين بالقوي�سمة‬ ‫م�ساء اجلمعة املقبل‪ .‬بعد اجلولة الثانية ع�شرة من دوري‬ ‫املحرتفني يت�ساوى القطبان بـ‪ ٢٥‬نقطة على القمة‪ ..‬والفائز‬ ‫يف مواجهة اجلمعة �سيقطع �أك�ث�ر م��ن ن�صف امل���ش��وار نحو‬ ‫ا�ستعادة اللقب الأغلى‪.‬‬ ‫امل�ؤ�شرات ت�ؤكد �أن مدرجات �ستاد مدينة امللك عبداهلل‬ ‫الثاين �ستكون مكتظة بجماهري الفريقني ال�شقيقني‪ ..‬وهنا‬ ‫ندعو احت��اد ال�ك��رة الت�خ��اذ ك��ل الرتتيب ال�ل�ازم وت��وف�ير كل‬ ‫�أ�سباب النجاح لقمة ينتظرها اجلميع‪.‬‬ ‫املطلوب من كل اجلهات العنية وم��ن �إدارت��ي الفريقني‬ ‫ال��وق��وف ب�ج��دي��ة م��ع �أي حم��اول��ة م�ه�م��ا ك��ان م���ص��دره��ا �أو‬ ‫عنوانها هدفها اف�ساد قمة الفي�صلي والوحدات‪.‬‬ ‫دائرة احلكام يف احتاد الكرة عليها اختيار الطاقم امل�ؤهل‬ ‫لقيادة مباراة بل قمة املو�سم �إىل �شاطئ الأمان‪.‬‬ ‫جماهري القطبني م��ن حقها التمتع ب ��إج��راءات انيقة‬ ‫ومن حقها مقاومة كل مظاهر اال�ستغالل ومظاهر ال�سوق‬ ‫ال�سوداء التي �أتوقع ح�ضورها يوم املباراة ب�صور خمتلفة‪.‬‬ ‫�ضبط املن�صة الرئي�سة م�س�ؤولية احت��اد ال�ك��رة حتى ال‬ ‫تكون هذه املن�صة منطلقا الح��داث �شغب م�ؤ�سفة لن يحمد‬ ‫عقباها‪.‬‬ ‫ح�ظ��وظ القطبني ب��ال�ف��وز‪ ..‬ت�ب��دو م�ت���س��اوي��ة‪ ..‬كالهما‬ ‫ميلك كوكبة من النجوم قادرة على امتاع اجلماهري وتقدمي‬ ‫وجبة ك��روي��ة د�سمة‪ ..‬و إ�ظ�ه��ار ��ص��ورة ح�ضارية وراق�ي��ة عن‬ ‫كرتنا الأردنية‪ .‬ننتظر ب�شوق بالغ قمة القطبني ونراهن على‬ ‫جناحها فنيا‪� ..‬إدارا‪ ..‬جماهرييا‪ ..‬وكذلك حتكيميا‪.‬‬ ‫ان�ت�ق��ل م��ن احل��دي��ث ع��ن ق�م��ة ال�ق�ط�ب�ين ل�ل�ح��دي��ث عن‬ ‫مطاردهما الرئي�س فريق ن��ادي الرمثا ال��ذي �أدع��و له طي‬ ‫�صفحة خ�سارته �أمام الوحدات والتما�س فر�ص املناف�سة بقوة‬ ���على اللقب‪ ..‬داعيا جماهري الرمثا ملوا�صلة االلتفاف خلف‬ ‫فريقها الذي ي�ستحق التحية‪.‬‬ ‫واهلل املوفق‬

‫زياد شلباية‪ :‬رأفت علي ليس‬ ‫قضية‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫أ�ك��د زي��اد ال�شلبابية ع�ضو جمل�س �إدارة ال��وح��دات لربنامج‬ ‫ح�صاد الأ�سبوع على قناة الك�أ�س القطرية م�ساء الأحد‪� ،‬أنه ال توجد‬ ‫ق�ضية ا�سمها ر أ�ف��ت علي بعد �أن ا�س ُتبعد ه��ذا الأخ�ي�ر م��ن طرف‬ ‫مدرب الفريق عبد اهلل �أبو زمع على خلفية احتجاجه بطريقة غري‬ ‫الئقة‪ ،‬عندما مت ا�ستبداله يف لقاء املن�شية‪ ،‬وما �صاحب هذه الق�ضية‬ ‫من ردود �أفعال يف حميط الفريق‪.‬‬ ‫وقال ال�شلباية‪" :‬لي�س ا�ستبعادا و�إمنا هو جمرد �إراحة لالعب"‪.‬‬ ‫قبل �أن يعود ويتدارك‪" :‬ر�أفت علي ا�ستبعده املدرب وهو قرار فني‪،‬‬ ‫ولي�س �إدار ًيا‪ ،‬وال ميكن يل ك�إداري �إعادته �إىل التدريبات"‪.‬‬ ‫وتوقع ال�شلباية �أن يجد الأمر طريقه �إىل احلل‪ ،‬م�ضي ًفا‪�" :‬إن‬ ‫�شاء اهلل �ستحل‪ ..‬هذه لي�ست م�شكلة واملو�ضوع ككل �سيحل"‪.‬‬ ‫وباملقابل �أكد �إدارة الوحدات �أن املدرب عبد اهلل �أبو زمع م�ستمر‬ ‫م��ع الفريق حتى نهاية املو�سم‪ ،‬ناف ًيا �أي مفاو�ضات م��ع مدربني‬ ‫�آخرين‪" :‬مل نفاو�ض �أي مدرب‪ .‬عبد اهلل �أبو زمع �صنع الوحدات‪،‬‬ ‫و�إذا �أراد التمديد �سنمدد له يف نهاية املو�سم‪ .‬نحن نت�صدر الك�أ�س‬ ‫وال��دوري وه��ذا كاف لت�أكيد �أن الكابنت عبد اهلل قام ويقوم بعمل‬ ‫كبري"‪.‬‬ ‫ل�خ �ب��ار ال �ت��ي ت�ت�ح��دث ع��ن ن�ي��ة جمهور‬ ‫وت ��أ� �س��ف ال���ش�ل�ب��اي��ة ل� أ‬ ‫الوحدات مقاطعة مباريات الفريق �إذا مل تتم �إعادة الالعب ر�أفت‬ ‫علي‪ ،‬وطم�أن �أن امل�شكلة �ستحل ولن تكون هناك مقاطعة‪.‬‬ ‫ومن جهة ثانية تدخل �سعيد ال�صرييف رئي�س رابطة امل�شجعني‬ ‫الأردن �ي�ين‪ ،‬م��ؤك��دا �أن دعمه الالعب ر أ�ف��ت علي‪ ،‬وداع�ي��ا يف الوقت‬ ‫نف�سه جماهري الوحدات �إىل عدم املقاطعة والذهاب �إىل املالعب‬ ‫بقوله‪" :‬نحن ال نقاطع الفريق‪ ،‬و�سنظل خلفه؛ لأننا هكذا تعودنا‬ ‫ور�أفت علي �سيعود قريبا"‪.‬‬

‫«مدى األردن» تدعم مشاركة‬ ‫العداء النشاش يف ماراثون‬ ‫بافوس‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أعلنت �شركة م��دى لالت�صاالت املتخ�ص�صة بتقدمي خدمات‬ ‫وحلول االن�ترن��ت دعمها للعداء االردين الكفيف �سهيل ً‬ ‫الن�شا�ش‬ ‫�ضمن م�شاركته يف ماراثون بافو�س الذي �أقيم م�ؤخرا يف قرب�ص‪.‬‬ ‫وح�سب بيان �صحفي عن ال�شركة ام�س فقد حقق العداء الن�شا�ش‬ ‫الذي ترعاه �شركة زين الأردن جناحاً مبهراً خالل م�شاركته ولل�سنة‬ ‫الثالثة على التوايل يف ماراثون بافو�س عن م�سافة ‪ 21‬كيلومرتا‬ ‫متثلت ب� إ�ح��رازه املركز الثالث ع�شر بزمن �ساعة و‪ 39‬دقيقة‪ ،‬على‬ ‫فئة ال�شباب‪ ،‬كما حظي الن�شا�ش بتكرمي من �إدارة ال�سباق ملناف�سته‬ ‫غري املكفوفني‪ .‬وي�أتي دعم �شركة مدى للعداء الأردين انطالقاً من‬ ‫اهتمامها بدعم فئة ال�شباب الأردين املتميز من ذوي االحتياجات‬ ‫اخلا�صة وت�شجيعها ل�ع��زم وا� �ص��رار ال�شباب الأردين على خو�ض‬ ‫املناف�سة يف خمتلف املجاالت‪ ،‬ال �سيما الريا�ضية منها على ال�صعد‬ ‫املحلية والعربية والعاملية‪.‬‬

‫الثالثاء (‪� )18‬آذار (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2596‬‬

‫"فار�س اجلنوب" عاقد العزم على تعزيز ر�صيده يف البطولة الآ�سيوية‬

‫ذات رأس ورافشان الطاجكستاني‪ ..‬تحت الضغط‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬ثائر م�صطفى‬ ‫بهدف قطع �أكرب خطوة ممكنة‪ ،‬وحجز بطاقة‬ ‫ال �ع �ب��ور �إىل ال � ��دور ال� �ث ��اين‪ ،‬ي��دخ��ل مم �ث��ل ال �ك��رة‬ ‫االردنية فريق ذات را�س مباراته اليوم �أمام راف�شان‬ ‫الطاجك�ستاين يف اجلولة الثالثة من بطولة االحتاد‬ ‫الآ�سيوي لكرة القدم‪ ،‬والتي تبد�أ عند احلادية ع�شر‬ ‫�صباحا وي�ستقبلها �ستاد دو�شانب يف موقعة ينتظر‬ ‫�أن يقبل عليها طرفا اللقاء بحذر �شديد ويكونوا‬ ‫حتت ال�ضغط العتبارات عديدة‪.‬‬ ‫ذات را�س �صاحب النقاط الثالث واملركز الثالث‬ ‫يف املجموعة الأوىل خلف ال�صفاء اللبناين املت�صدر‬ ‫بـ"‪ "6‬نقاط وال�سويق العماين "‪ "3‬نقاط وال��ذي‬ ‫يف�صله عن ذات را�س فارق الأهداف فقط‪.‬‬ ‫الفريقان �أنهيا حت�ضرياتهما لهذه املواجهة‬ ‫عرب التدريب النهائي ال��ذي �شهده ملعب امل�ب��اراة‪،‬‬ ‫وبدا الرتكيز وا�ضحا على كيفية ا�ستغالل الفر�ص‬ ‫املتاحة من قبل ذات را�س الذي يواجه ظروفا �صعبة‬ ‫يف هذا اللقاء‪ ،‬كما جرى االجتماع الفني والت�أكيد‬ ‫على النقاط الإدارية التي من �ش�أنها �أن تنقل املباراة‬ ‫�إىل نهايتها ال�سليمة‪.‬‬ ‫قبل امليعاد‬ ‫أ�ح���س�ن��ت �إدارة ن ��ادي ذات را� ��س �صنعا‪ ،‬عندما‬ ‫ا�ستمعت �إىل ن�صيحة امل ��درب أ�ح �م��د ع�ب��د ال �ق��ادر‬ ‫وق��ررت �أن ت�سافر بعثة الفريق يف وقت مبكر‪ ،‬تبعا‬ ‫ل�ج��واء ال�صعبة يف طاجك�ستان وف��ارق التوقيت‪،‬‬ ‫ل� أ‬ ‫ول �ه��ذا وج ��د امل��دي��ر ال�ف�ن��ي ل�ل�ف��ري��ق خ�ل�ال الأي ��ام‬ ‫املا�ضية الفر�صة مواتية �أن يقدم الأفكار التي يريد‬ ‫لالعبيه‪ ،‬الذين �أكدوا نيتهم على امل�شاركة الفاعلة‪،‬‬ ‫ولعل هدف الفوز املت�أخر �أمام ال�سويق ال ُعماين خري‬ ‫دل�ي��ل على �أن "فار�س اجلنوب" ي�شارك م��ن اجل‬ ‫الو�صول �إىل �أبعد نقطة يف هذه البطولة‪.‬‬ ‫ال �أع��ذار لذات را�س يف �أن يعود بنتيجة طيبة‪،‬‬ ‫فكل ال �ظ��روف الإي�ج��اب�ي��ة ت�ه�ي��أت للمنظومة ككل‪،‬‬ ‫ومكاف�أت الفوز جاهزة بانتظار حتقيقه‪ ،‬والأهم �أن‬ ‫ال�صفوف مكتملة با�ستثناء عدم و�ضوح الر�ؤيا حول‬ ‫م�شاركة املهاجم "امل�شاك�س" �شريف النواي�شة‪.‬‬ ‫و�ضوح ال�صورة‬ ‫م��ن امل � ؤ�ك��د �أن اجل �ه��از ال�ف�ن��ي ع�ل��ى ي�ق�ين ت��ام‬ ‫بقدرات الفريق املناف�س‪ ،‬بعد متابعة �أ�شرطة الفيديو‬

‫بعد فوزه على ال�سويق العماين ذات را�س يبحث عن فوزه الثاين يف البطولة‬

‫اخلا�صة به �أمام ال�صفاء اللبناين وال�سويق ال ُعماين‪،‬‬ ‫حيث ت�شري املعطيات �إىل �أن راف�شان يعاين دفاعيا‬ ‫وق �ب��ول �شباكه ‪� 5‬أه ��داف يف م�ب��ارات�ين يك�شف عن‬ ‫"وهن" مطالب ذات را�س با�ستغالله‪ ،‬كما و�أن قواه‬ ‫الهجومية حم��دودة �أي�ضا حيث �سجل هدفا يف كل‬ ‫مباراة‪ ،‬وذلك ال يعني �أن يكون هناك تهاون دفاعي‪،‬‬ ‫ف�لاب��د م��ن التعامل ب�ح��ذر �شديد م��ع ه��ذه امل�ب��اراة‬ ‫املف�صلية‪ ،‬حيث يعني انت�صار "فار�س اجلنوب" �أن‬ ‫الأم ��ور يف طريقها للح�سم �إذا م��ا علمنا �أن ممثل‬ ‫الكرة الأردنية �سيلعب يف جولة الإي��اب لقاءين من‬

‫ا�صل ثالث على ملعبه املعتمد �ستاد عمان‪.‬‬ ‫ذكرنا �أن ال�صفوف مكتملة وال �إرهاق لالعبني‬ ‫بعد �أن قررت جلنة امل�سابقات ت�أجيل مباراة الفريق‬ ‫�أمام �شباب الأردن يف اجلولة ‪ 12‬من دوري املحرتفني‬ ‫بهدف ال��وق��وف �إىل جانب الفريقني امل�شاركني يف‬ ‫البطولة الآ�سيوية‪.‬‬ ‫و� �ض ��وح ال �� �ص��ورة �أم � ��ام اجل �ه ��از ال �ف �ن��ي يعني‬ ‫اختيار �أف�ضل الأ�سماء والبدء فيها ب�شكل �أ�سا�سي‪،‬‬ ‫حيث ميلك الفريق العبني خربة �سبقوا �أن مثلوا‬ ‫املنتخبات الوطنية وما زالوا على ر�أ�سهم "اخلبري"‬

‫حامت عقل وكذلك بهاء عبد الرحمن‪.‬‬ ‫الثبات واالن�سجام يقت�ضي العمل على تثبيت‬ ‫الأ�سماء املختارة ولهذا يتوقع �أن ت�أتي ت�شكيلة ذات‬ ‫را�س على النحو التايل‪:‬‬ ‫حرا�سة املرمى ‪ ..‬معتز يا�سني‬ ‫ال��دف��اع ‪ ..‬ح ��امت ع �ق��ل‪ ،‬م��ال��ك ال���ش�ل��وح‪ ،‬ف��ادي‬ ‫�شاهني‪� ،‬أحمد عبد احلليم‬ ‫الو�سط ‪ ..‬بهاء عبد الرحمن‪� ،‬أحمد �أبو حالوة‪،‬‬ ‫فهد يو�سف‪ ،‬حممود موايف‬ ‫الهجوم ‪ ..‬حممد طلعت‪� ،‬شريف النواي�شة‪.‬‬

‫امل�ؤمتر الإ�سالمي الثاين لوزراء ال�شباب والريا�ضة‬

‫تأسيس «مجلس شباب الدول اإلسالمية»‬ ‫ومشاريع للحماية من التعصب الرياضي‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫بد�أت يف مدينة جدة باململكة العربية ال�سعودية‪،‬‬ ‫اجتماعات اللجنة التح�ضريية للم�ؤمتر الإ�سالمي‬ ‫ال�ث��اين ل ��وزراء ال�شباب وال��ري��ا��ض��ة‪ ،‬وال��ذي افتتحت‬ ‫جل�ساته يف �ساعة م�ت��أخ��رة �أم����س االث�ن�ين وتتوا�صل‬ ‫اليوم الثالثاء‪ ،‬برعاية خادم احلرمني ال�شريفني امللك‬ ‫عبداهلل بن عبدالعزيز‪ ،‬بح�ضور رئي�س املجل�س الأعلى‬ ‫لل�شباب ورئي�س اللجنة ال�شبابية املعاونة ملجل�س وزراء‬ ‫ال�شباب والريا�ضة العرب د‪� .‬سامي امل�ج��ايل‪ ،‬ووف��ود‬ ‫متثل ‪ 57‬دول��ة �إ�سالمية و�أم�ين عام منظمة التعاون‬ ‫الإ�سالمي و�أمني عام منظمة االي�سي�سكو‪.‬‬ ‫ج��دول أ�ع �م��ال اجلل�سات التح�ضريية للجان‬ ‫امل �ع��اون��ة ل �ل �م ��ؤمت��ر‪ ،‬وال �ت��ي ��س�ت�ع��ر���ض تن�سيباتها‬ ‫ع�ل��ى االج �ت �م��اع ال � ��وزاري‪ ،‬اف�ت�ت��ح ب�ع��ر���ض لرئي�س‬

‫االحتاد الريا�ضي للت�ضامن الإ�سالمي تناول فيه‬ ‫�أن�شطة وبرامج االحت��اد للدورة املا�ضية‪ ،‬كما متت‬ ‫مناق�شة ت��و��ص�ي��ات اللجنة ال��وزاري��ة املنبثقة عن‬ ‫امل�ؤمتر الإ�سالمي الأول لوزراء ال�شباب والريا�ضة‬ ‫ويف م�ق��دم�ت�ه��ا ت ��أ� �س �ي ����س "جمل�س � �ش �ب��اب ال ��دول‬ ‫الإ�سالمية" عو�ضا ع��ن مكتب التن�سيق واملتابعة‬ ‫ل�ل���ش�ب��اب وال � ��ذي ك ��ان ت��اب �ع��ا ل�ل�احت ��اد ال��ري��ا� �ض��ي‬ ‫للت�ضامن الإ�سالمي‪ ،‬وير�أ�س املجل�س اجلديد �سمو‬ ‫الأم�ي�ر ن ��واف ب��ن في�صل ب��ن ف�ه��د رئ�ي����س االحت��اد‬ ‫ال��ري��ا��ض��ي للت�ضامن الإ� �س�لام��ي وال��رئ�ي����س ال�ع��ام‬ ‫لرعاية ال�شباب يف اململكة العربية ال�سعودية‪ ،‬كما‬ ‫قدمت جمهورية اذربيجان عر�ضا عن ا�ستعداداتها‬ ‫ال�ست�ضافة دورة �ألعاب الت�ضامن الإ�سالمي يف باكو‬ ‫‪ ،2017‬ومت مناق�شة اخل�ط��وط العري�ضة مل�شروع‬ ‫ا�سرتاتيجية النهو�ض بق�ضايا ال�شباب يف العامل‬

‫الإ� �س�ل�ام��ي‪ ،‬وم �� �ش��روع اخل �ط��ة ال�ت�ن�ف�ي��ذي��ة مل �ب��ادرة‬ ‫خ ��ادم احل��رم�ين ال���ش��ري�ف�ين ل�ل �ح��وار ب�ين الأدي ��ان‬ ‫وال�ث�ق��اف��ات‪ ،‬وم���ش��روع وث�ي�ق���� ح�م��اي��ة ال���ش�ب��اب من‬ ‫التع�صب الريا�ضي‪ ،‬وم�شروع وثيقة حول ال�شباب‬ ‫وحقوق الإن�سان واملواطنة‪ ،‬وم�شروع دليل حماية‬ ‫ال �� �ش �ب��اب م ��ن اال� �س �ت �خ��دام��ات ال���س�ل�ب�ي��ة ل �ق �ن��وات‬ ‫التوا�صل االجتماعي‪.‬‬ ‫وم��ن �أب��رز ما ناق�شته اللجان الفنية للم�ؤمتر‪،‬‬ ‫درا�سة الو�ضع الراهن للخدمات والربامج ال�شبابية‬ ‫يف ال �ع��امل الإ� �س�لام��ي‪ ،‬و إ�ع� ��داد وث�ي�ق��ة ا�سرتاتيجية‬ ‫تنموية لل�شباب‪ ،‬ودرا� �س��ة خ�ط��ة ال�ع�م��ل التنفيذية‬ ‫املنا�سبة ب��ال�ت�ع��اون م��ع منظمة ال�ت�ع��اون الإ��س�لام��ي‬ ‫و إ�ق��ام��ة �أن�شطة وبرامج ثقافية وعلمية واجتماعية‬ ‫وريا�ضية م�شرتكة ت�سهم يف تنمية ال�شباب و�إعدادهم‬ ‫للحياة‪ ،‬و�إقامة دورات تدريبية وت�أهيلية للعاملني يف‬

‫املجال ال�شبابي‪ ،‬وتنظيم فعاليات �شبابية م�شرتكة‬ ‫ع�ل��ى ه��ام����ش دورات الأل �ع��اب ال��ري��ا��ض�ي��ة للت�ضامن‬ ‫الإ�سالمي‪ ،‬وتنظيم دورات تدريبية وور�ش عمل للقادة‬ ‫وامل�س�ؤولني عن ال�شباب يف دول االحتاد لرفع كفاءتهم‬ ‫يف التعامل مع احتياجات ال�شباب‪ ،‬وتخطيط الربامج‬ ‫والأن �� �ش �ط��ة ال���ش�ب��اب�ي��ة وب �ن��اء ق��اع��دة م�ع�ل��وم��ات عن‬ ‫امل�ؤ�س�سات الريا�ضية وال�شبابية يف الدول الإ�سالمية‪.‬‬ ‫وع ��ر�� �ض ��ت ال� �ل� �ج ��ان ال �ف �ن �ي ��ة �أه� �م� �ي ��ة �إع � � ��داد‬ ‫اال�سرتاتيجية التنموية لل�شباب يف الدول الإ�سالمية‪،‬‬ ‫م��ن خ�ل�ال � �ض��رورة ت�ط��وي��ر ر�ؤي� ��ة وا��ض�ح��ة ل��رع��اي��ة‬ ‫ال�شباب يف ال ��دول الإ��س�لام�ي��ة‪ ،‬وال�سعي �إىل متكني‬ ‫ال���ش�ب��اب وت� أ�ه�ي�ل�ه��م للتعامل بايجابية يف امل���س��ارات‬ ‫ال�سيا�سية واالق�ت���ص��ادي��ة واالجتماعية والريا�ضية‬ ‫والثقافية‪ ،‬و إ�ي�ج��اد مرجعية واح��دة للعمل ال�شبابي‬ ‫الإ�سالمي‪.‬‬

‫الدوري الأمريكي للمحرتفني‬

‫ميامي يعود إىل سكة االنتصارات على حساب‬ ‫هيوستن‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫�ساهم الثالثي امل��ؤل��ف م��ن راي ال��ن ول��وب��رون‬ ‫ج�ي�م����س ودواي � ��ن واي� ��د يف ف ��وز م �ي��ام��ي ه �ي��ت على‬ ‫هيو�سنت روكت�س ‪ 104-113‬م�ساء �أول من �أم�س الأحد‬ ‫�ضمن دوري كرة ال�سلة االمريكي للمحرتفني‪.‬‬ ‫و�سجل الن ‪ 25‬نقطة وكل من جيم�س ووايد ‪24‬‬ ‫نقطة‪.‬‬ ‫وك��ان ميامي خ�سر خم�س من مبارياته ال�ست‬ ‫االخرية لكنه عاد اىل �سكة االنت�صارات على ح�ساب‬ ‫هيو�سنت‪.‬‬ ‫وقال الن "انه انت�صار يف غاية االهمية‪ .‬خ�سرنا‬ ‫مباريات يف ال�سابق كان بامكاننا ح�سمها يف م�صلحتنا‬ ‫ومل نفعل‪ .‬اما اليوم فلم ندع االمور تفلت منا"‪.‬‬ ‫ورف��ع هيت �سجله ه��ذا املو�سم اىل ‪ 45‬انت�صارا‬ ‫مقابل ‪ 19‬هزمية وال يزال يتخلف بفارق ‪ 3‬انت�صارات‬ ‫عن انديانا �صاحب اف�ضل �سجل يف املنطقة ال�شرقية‪.‬‬ ‫ام��ا اف���ض��ل م�سجل يف ��ص�ف��وف اخل��ا��س��ر فكان‬ ‫جيم�س هاردن (‪ 30‬نقطة)‪ ،‬وا�ضاف دوايت هاورد ‪21‬‬ ‫نقطة و‪ 14‬متابعة‪.‬‬ ‫واخل�سارة هي اخلام�سة على التوايل لهيو�سنت‬ ‫الذي ميلك ‪ 44‬انت�صارا مقابل ‪ 22‬خ�سارة هذا املو�سم‪.‬‬ ‫وح �ق��ق داال�� ��س م��اف��ري�ك����س اول ف ��وز ل��ه على‬ ‫اوك�لاه��وم��ا �سيتي ث��ان��در منذ ك��ان��ون ال�ث��اين عام‬ ‫‪ 2012‬اثر تغلبه عليه ‪.86-109‬‬

‫ال���ش��يء ل�ك��ن م ��درب داال� ��س ري��ك ك��ارالي��ل ك��ان‬ ‫�سعيدا بالفوز وق��ال "لقد لعبنا جيدا‪� ،‬صحيح‬ ‫بان اوكالهوما خا�ض املباراة يف غياب احد ابرز‬ ‫العبيه لكنه اي�ضا حقق الفوز من دونه يف بع�ض‬ ‫االح �ي ��ان‪ .‬ك�ن��ا يف ح��اج��ة اىل ه ��ذا ال �ف��وز نظرا‬ ‫للو�ضعية التي جند فيها انف�سنا"‪.‬‬ ‫و�سجل كيفن دوران��ت ‪ 30‬الوكالهوما وهي‬ ‫امل ��رة ال���س��اد��س��ة وال�ع���ش��رون ع�ل��ى ال �ت��وايل التي‬ ‫ي�سجل فيها دورانت ‪ 25‬نقطة او اكرث وهي اطول‬ ‫�سل�سلة منذ ان حقق اال�سطورة مايكل جوردان‬ ‫هذا االجناز يف ‪ 40‬مباراة متتالية مو�سم ‪-1986‬‬ ‫‪.1987‬‬ ‫ويف امل� �ب ��اري ��ات االخ� � � ��رى‪ ،‬ف� ��از ت �� �ش��ارل��وت‬ ‫ب��وب �ك��ات ����س ع �ل��ى م �ي �ل��ووك��ي ب��اك ����س ‪،92-101‬‬ ‫وفينيك�س �صنز على تورونتو رابتورز ‪،113-121‬‬ ‫ونيو اورليانز بيليكانز على بو�سطن �سلتيك�س‬ ‫‪ ،120-121‬وم �ي �ن �ي �� �س��وت��ا ت �ي �م�ب�روول �ف��ز ع�ل��ى‬ ‫�ساكرامنتو كينغز ‪ ،102-104‬و��س��ان انطونيو‬ ‫جانب من اللقاء �سبريز على يوتا جاز ‪ ،104-122‬وغولدن �ستايت‬ ‫ووريرز على بورتالند ترايل باليزرز ‪،112-113‬‬ ‫و�سجل �شون م��اري��ون (‪ 19‬نقطة) وا�ضاف وخو�سيه كالديرون ‪ 16‬نقطة‪.‬‬ ‫وغاب عن اوكالهوما العب االرتكاز امل�ؤثر ولو�س اجنلي�س كليربز على كليفالند كافاليريز‬ ‫فين�س كارتر ‪ 18‬واالمل��اين دي��رك نوفيت�سكي ‪ 17‬را� �س��ل و� �س �ت�بروك م��ا اث ��ر ع �ل��ى ت ��وازن ��ه بع�ض ‪.80-102‬‬


‫ريا�ضة ومالعب‬

‫الثالثاء (‪� )18‬آذار (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2596‬‬

‫دوري �أبطال �أوروبا‬

‫مهمة صعبة لتشلسي أمام غلطة سراي‬ ‫وسهلة لريال مدريد أمام شالكة‬

‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫ل ��ن ي� �ك ��ون ت���ش�ل���س��ي يف م� � أ�م ��ن م��ن‬ ‫اخل��روج من ال��دور الثاين ل��دوري ابطال‬ ‫اوروب� ��ا ع�ن��دم��ا ي�ست�ضيف غلطة ��س��راي‬ ‫الرتكي اليوم الثالثاء يف م�ب��اراة االي��اب‬ ‫من دوري ابطال اوروب��ا بعد انتهاء لقاء‬ ‫الذهاب بالتعادل االيجابي ‪.1-1‬‬ ‫يف امل �ق��اب��ل‪ ،‬ي���س�ت�ط�ي��ع م� ��درب ري ��ال‬ ‫مدريد كارلو ان�شيلوتي اراحة عدة العبي‬ ‫ا�سا�سيني ملوقعة الكال�سيكو �ضد بر�شلونة‬ ‫امل� �ق ��ررة االح� ��د امل �ق �ب��ل ع �ن��دم��ا ي�ستقبل‬ ‫�شالكه وذل ��ك ب�ع��د ف ��وزه ال���س��اح��ق ذه��اب��ا‬ ‫خارج ملعبه ‪.1-6‬‬ ‫وال يدخل ت�شل�سي امل�ب��اراة يف اف�ضل‬ ‫االحوال بعد خ�سارته املفاجئة امام ا�ستون‬ ‫ف�ي�لا ��ص�ف��ر‪ 1-‬يف ال ��دوري امل�ح�ل��ي وال�ت��ي‬ ‫�شهدت ط��رد العبيه الربازيليني ويليان‬ ‫ورام�يري��ز باال�ضافة اىل م��درب الفريق‬ ‫ج��وزي��ه م��وري�ن�ي��و الح�ت�ج��اج��ات��ه امل�ت�ك��ررة‬ ‫على قرارات احلكم‪.‬‬ ‫واخل�سارة كانت االوىل التي يتعر�ض‬ ‫لها ت�شل�سي يف مبارياته الـ‪ 14‬االخرية‪.‬‬ ‫ويدرك مورينيو بان ال جمال للخط�أ‬ ‫ام� ��ام غ�ل�ط��ة � �س��راي ال� ��ذي ي �� �ش��رف على‬ ‫تدريبه امل��درب املحنك روبرتو مان�شيني‬ ‫الذي جنح يف اخراج يوفنتو�س من الدور‬ ‫االول وي�ستطيع االع�ت�م��اد ع�ل��ى العبني‬ ‫يتمتعون باخلربة امثال العاجي ديدييه‬ ‫دورغ� �ب ��ا � �ص��ان��ع اجم� ��اد ت���ش�ل���س��ي ��س��اب�ق��ا‬ ‫و�صانع االلعاب الهولندي وي�سلي �شنايدر‬ ‫والع��ب منتخب البرازيلي �سابقا فيليبي‬ ‫ميلو‪.‬‬ ‫وحذر دروغبا من انه لن يرحم ابدا‬ ‫يف ح ��ال ��س�ن�ح��ت ل��ه ال �ف��ر� �ص��ة يف اخ ��راج‬ ‫فريقه ال�سابق علما بانه قاد ت�شل�سي اىل‬ ‫ال �ق��اب ع ��دة حم�ل�ي��ة وك ��ان ��ص��اح��ب ركلة‬ ‫ال�ترج�ي��ح ال�ت��ي منحت ال�ف��ري��ق اللندين‬ ‫دوري اب �ط��ال اوروب � ��ا ق �ب��ل ع��ام�ين على‬ ‫ح�ساب بايرن ميونيخ‪.‬‬ ‫وال ي��زال ان�صار ت�شل�سي يكنون حبا‬ ‫ج��ارف��ا ل��دروغ�ب��ا و�سي�ستقبلونه ب�ح��رارة‬ ‫خ�ل�ال امل �ب��اراة علما ب��ان االخ�ي�ر تربطه‬ ‫عالقة قوية مبورينيو اي�ضا وق��د طلب‬

‫الكفة مت�ساوية بني ت�شل�سي وغلطة �سراي‬

‫منه ان يتوىل من�صب م��درب املهاجمني‬ ‫املو�سم املقبل‪.‬‬ ‫وق� ��ال دروغ� �ب ��ا "ت�شل�سي ي�ع�ن��ي يل‬ ‫الكثري‪ ،‬لقد ام�ضيت ثمانية موا�سم رائعة‬ ‫يف �صفوفه‪ .‬ع�شت جتارب رائعة معه وقد‬ ‫��س�م��ح يل ه ��ذا االم ��ر ب��ال�ل�ع��ب وم��واج�ه��ة‬ ‫اف�ضل العبي العامل"‪.‬‬ ‫لكنه ا��ض��اف "اعتقد ب��اين �س�أحظى‬ ‫با�ستقبال رائع الين اعرف متاما العالقة‬ ‫امل�م�ي��زة ال�ت��ي تربطني بان�صار ت�شل�سي‪.‬‬ ‫�سيكون االمر رائعا ر�ؤيتهم جمددا‪ ،‬لكني‬ ‫ب��ال�ط�ب��ع يف ال�ن�ه��اي��ة امت�ن��ى ت��اه��ل غلطة‬

‫�سراي وهذا امر طبيعي"‪.‬‬ ‫وت �ل �ق��ى م��وري �ن �ي��و ن �ب � أ� � �س ��ارا ب�ت�ع��ايف‬ ‫��ص��ام��وي��ل اي �ت��و م��ن ا� �ص��اب��ة اب �ع��دت��ه عن‬ ‫مباراة ا�ستون فيال‪.‬‬ ‫ريال مدريد‪� -‬شالكه‬ ‫ي�أمل �شاكله بخروج م�شرف من دوري‬ ‫االب �ط��ال ع�ن��دم��ا ي�ح��ل �ضيفا ع�ل��ى ري��ال‬ ‫مدريد على ملعب �سانتياغو برنابيو‪.‬‬ ‫وك��ان �شاكله �سقط �سقوطا عظيما‬ ‫ام��ام مناف�سه يف مدينة غيل�سينكري�شن‬ ‫ذهابا ‪ 6-1‬عندما �سجل الثالثي الناري‬ ‫كري�ستيانو رونالدو وغاريث بايل وكرمي‬

‫بنزمية ثنائية‪ ،‬وفقد كل امل يف اال�ستمرار‬ ‫يف امل�سابقة القارية‪.‬‬ ‫وقال مهاجم �شالكه الهولندي كال�س‬ ‫يان هونتيالر الذي لعب لفرتة وجيزة يف‬ ‫�صفوف ريال مدريد "امر رائع ان تواجه‬ ‫ريال مدريد‪ ،‬انها حلم كل العب"‪.‬‬ ‫وا��ض��اف "امل�س�ألة تتعلق بانقاذ ماء‬ ‫الوجه النه من امل�ستحيل قلب النتيجة يف‬ ‫م�صلحتنا‪ .‬ي�سعى �شالكه ان ي�صارع الكبار‬ ‫يف اوروب��ا لكننا ال ن��زال بعيدين لتحقيق‬ ‫هذا الطموح"‪.‬‬

‫‪15‬‬

‫القادسية يواجه الوحدة سعي ًا‬ ‫لالنفراد بالصدارة‬ ‫ال�سبيل‪ -‬وكاالت‬ ‫ي�سعى ال�ق��اد��س�ي��ة ال�ك��وي�ت��ي و��ص�ي��ف الن�سخة‬ ‫امل��ا��ض�ي��ة اىل االن �ف��راد ب��ال���ص��دارة ع�ن��دم��ا ي��واج��ه‬ ‫الوحدة ال�سوري اليوم الثالثاء يف اجلولة الثالثة‬ ‫من مناف�سات املجموعة الثالثة للدور االول من‬ ‫بطولة ك�أ�س االحتاد اال�سيوي يف كرة القدم‪.‬‬ ‫وي���س�ت�ل��زم ت���ص��دره ال�ترت�ي��ب ت�ع�ثر ال�شرطة‬ ‫العراقي ال��ذي يحل �ضيفا على احل��د البحريني‬ ‫غدا اي�ضا �ضمن املجموعة نف�سها‪.‬‬ ‫وي�ت���ص��در ال���ش��رط��ة بر�صيد ارب ����ع ن�ق��اط من‬ ‫ت�ع��ادل��ه م��ع ال�ق��اد��س�ي��ة �صفر‪�-‬صفر‪ ،‬وف ��وزه على‬ ‫الوحدة ‪ ،1-3‬ويتقدم على الفريق الكويتي الفائز‬ ‫يف اجل��ول��ة امل��ا��ض�ي��ة ع�ل��ى احل ��د ‪� �-2‬ص �ف��ر ب�ف��ارق‬ ‫االهداف فقط‪.‬‬ ‫وي � أ�ت��ي احل��د نف�سه يف امل��رك��ز ال�ث��ال��ث بثالث‬ ‫ن�ق��اط حققها م��ن ف ��وزه يف اجل��ول��ة االوىل على‬ ‫الوحدة الذي يتذيل الرتتيب دون نقاط‪ ،‬بنتيجة‬ ‫‪.1-3‬‬ ‫يذكر ان بطل املجموعة وو�صيفه يت�أهالن اىل‬ ‫الدور الثاين‪.‬‬ ‫�صحيح ان امل �ب��اراة ت�ق��ام يف ال�ك��وي��ت بيد انها‬ ‫تعترب ب�ضيافة ال��وح��دة غ�ير امل ��ؤه��ل ال�ست�ضافة‬ ‫امل �ب��اري��ات يف � �س��وري��ا؛ ن �ظ��را ل�ل�او� �ض��اع االم�ن�ي��ة‬ ‫املرتدية يف البالد‪.‬‬ ‫وك ��ان ال��وح��دة ح��دد م��دي�ن��ة ��ص��ور اللبنانية‬ ‫ال�ست�ضافة مبارياته يف البطولة القارية اال ان‬ ‫القاد�سية خ��اط��ب االحت ��اد اال��س�ي��وي ال�ست�ضافة‬ ‫املواجهتني ام��ام ال�ف��ري��ق ال���س��وري ب�سبب انتفاء‬ ‫اال�ستقرار االمني يف لبنان‪.‬‬ ‫و�سيلتقي الفريقان جم��ددا يف الكويت يف ‪21‬‬ ‫م��ن ال�شهر اجل��اري يف اجل��ول��ة ال��راب�ع��ة‪ ،‬علما ان‬ ‫ادارة القاد�سية تكفلت بتحمل نفقات الوحدة كافة‬ ‫خالل هذه الفرتة مع دفع قيمة تذاكر الطريان‪.‬‬

‫يدخل الفريق الكويتي اىل املباراة مبعنويات‬ ‫مرتفعة للغاية ومنت�شيا م��ن ان �ف��راده ب���ص��دارة‬ ‫ال ��دوري الكويتي يف اجل��ول��ة قبل امل��ا��ض�ي��ة‪ ،‬علما‬ ‫ان ��ه ق ��ادم م��ن ف ��وز ع��زي��ز ع�ل��ى خ�ي�ط��ان بهدفني‬ ‫حمال توقيع ال�سوري املت�ألق عمر ال�سومة و�سيف‬ ‫احل�شان الذي ان�سى ب�شكل كبري اجلماهري غياب‬ ‫جن��م ف��ري��ق االول ب��در امل�ط��وع امل���ص��اب منذ فرتة‬ ‫طويلة‪.‬‬ ‫يخو�ض القاد�سية غمار ك�أ�س االحتاد اال�سيوي‬ ‫ق��ادم��ا م��ن دوري اب�ط��ال ا�سيا بعد ف�شله يف بلوغ‬ ‫دور املجموعات‪ ،‬اثر خ�سارته يف ال��دور التمهيدي‬ ‫الثالث ام��ام م�ضيفه اجلي�ش القطري �صفر‪،3-‬‬ ‫علما انه تغلب على ال�سويق العماين خارج ملعبه‬ ‫‪�-1‬صفر يف الدوري التمهيدي االول وعلى م�ضيفه‬ ‫بني يا�س االماراتي ‪�-4‬صفر يف الثاين‪ ،‬وي�سعى اىل‬ ‫انرتاع اللقب القاري للمرة االوىل يف تاريخه بعد‬ ‫خ�سارته النهائي يف منا�سبتني؛ االوىل يف ‪2010‬‬ ‫امام �ضيفه االحتاد ال�سوري‪ ،‬والثانية يف ‪ 2013‬امام‬ ‫�ضيفه ومواطنه الكويت‪.‬‬ ‫ويف امل�ب��اراة الثانية‪ ،‬يخو�ض احل��د البحرين‬ ‫لقا ًء �صعبا �أم��ام املت�صدر ال�شرطة العراقي على‬ ‫�ستاد البحرين الوطني بالرفاع‪.‬‬ ‫ي��دخ��ل احل��د م�ب��ارات��ه ب� أ�م��ل ال�ف��وز وتعوي�ض‬ ‫اخل �� �س��ارة ا ألخ�ي��رة أ�م ��ام ال�ق��اد��س�ي��ة خ ��ارج �أر� �ض��ه‬ ‫بهدفني نظيفني‪ ،‬ويف الوقت نف�سه ي�أمل يف ت�صدر‬ ‫املجموعة م��ؤق�ت��ا‪ ،‬م��درك��ا �أن اخل���س��ارة تقلل من‬ ‫حظوظ الفريق يف املناف�سة وخطف �إحدى بطاقتي‬ ‫الت�أهل للدور الثاين من امل�سابقة‪.‬‬ ‫وكان احلد ا�ستهل م�شواره يف امل�سابقة بالفوز‬ ‫على الوحدة ‪ ،1-3‬قبل ان يخ�سر أ�م��ام القاد�سية‬ ‫�صفر‪.2-‬‬ ‫ويف اجل �ه��ة امل �ق��اب �ل��ة‪ ،‬ي���س�ع��ى ال �� �ش��رط��ة اىل‬ ‫االحتفاظ بال�صدارة واالقرتاب من خطف بطاقة‬ ‫الت�أهل للدور الثاين‪.‬‬

‫ديوكوفيتش يتوج بلقبه الثالث‬ ‫يف دورة أنديان ويلز لكرة املضرب‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫اح��رز ال�صربي ن��وف��اك ديوكوفيت�ش امل�صنف‬ ‫ثانيا لقبه الثالث يف دورة انديان ويلز االمريكية‬ ‫الدولية يف كرة امل�ضرب‪ ،‬اوىل دورات االلف نقطة‬ ‫للما�سرتز‪ ،‬اثر فوزه على ال�سوي�سري روجيه فيدرر‬ ‫ال�سابع ‪ 6-3‬و‪ 3-6‬و‪ )3-7( 6-7‬يف املباراة النهائية‪.‬‬ ‫وك ��ان ديوكوفيت�ش ت��وج ب�ط�لا ل�ه��ذه ال ��دورة‬

‫عامي ‪ 2008‬و‪.2011‬‬ ‫وال�ل�ق��ب ه��و االول ه��ذا ال�ع��ام لديوكوفيت�ش‬ ‫ب�ع��د ان ف�ق��د لقبني ح�ت��ى االن‪ ،‬االول يف بطولة‬ ‫ا�سرتاليا املفتوحة يف كانون الثاين املا�ضي حني‬ ‫�سقط ام��ام ال�سوي�سري �ستاني�سالف فافرينكا يف‬ ‫ن�صف النهائي‪ ،‬وال�ث��اين يف دورة دب��ي حيث خ�سر‬ ‫امام فيدرر بالذات يف دور االربعة اي�ضا قبل نحو‬ ‫ا�سبوعني‪.‬‬

‫العني يتطلع لتجريد تراكتورز من الصدارة والجزيرة لفوز‬ ‫ثالث على التوالي‬ ‫ال�سبيل‪ -‬وكاالت‬ ‫يتطلع ال�ع�ين بطل ن�سخة ‪ 2003‬اىل جت��ري��د ت��راك�ت��ورز �سازي‬ ‫االي��راين من ال�صدارة عندما ي�ست�ضيفه اليوم الثالثاء يف اجلولة‬ ‫الثالثة من مناف�سات املجموعة الثالثة لدوري ابطال ا�سيا بكرة القدم‪.‬‬ ‫ويلتقي يف املباراة الثانية �ضمن ذات املجموعة اليوم اي�ضا خلويا‬ ‫القطري مع �ضيفه االحتاد ال�سعودي يف الدوحة‪.‬‬ ‫يحتل تراكتورز‪ ،‬الوحيد يف املجموعة الذي مل يخ�سر حتى االن‪،‬‬ ‫املركز االول بر�صيد ‪ 4‬نقاط من مباراتني‪ ،‬مقابل ‪ 3‬للعني الثاين‬ ‫واالحتاد الثالث ونقطة للخويا الرابع‪.‬‬ ‫ب��د أ� العني مناف�سات املجموعة ب�شكل مثايل بفوزه على �ضيفه‬ ‫خلويا ‪ ،1-2‬قبل ان ي�سقط امام م�ضيفه االحت��اد يف اجلولة املا�ضية‬ ‫‪ ،2-1‬لذلك يتطلع غدا اىل التعوي�ض وحتقيق فوزه الثاين مراهنا‬ ‫على عاملي االر���ض واجلمهور ال��ذي دائما ما يلعب دورا م� ؤ�ث��را يف‬ ‫انت�صاراته‪.‬‬ ‫ويخو�ض العني مباراته الثانية على التوايل حتت قيادة مدربه‬ ‫الكرواتي زالتكو داليت�ش الذي حل بديال لال�سباين كيكي فلوري�س‪،‬‬ ‫ب�ع��د االوىل ام ��ام االحت ��اد ال�ت��ي وان مل ت�ك��ن م��وف�ق��ة ع�ل��ى ال�صعيد‬ ‫النتيجة بالن�سبة له‪ ،‬لكنها اكدت مدى التح�سن الفني الذي طر أ� على‬ ‫اداء الفريق‪.‬‬ ‫يعول العني على مهاجمه الغاين ا�سامواه جيان �صاحب هدفني‬ ‫حتى االن‪ ،‬وال��ذي �سيكون مدعوما بعودة �صانع االل�ع��اب عمر عبد‬ ‫الرحمن للعب ا�سا�سيا بعدما �شارك مل��دة ‪ 15‬دقيقة فقط يف املباراة‬ ‫االخرية امام االحتاد لعدم ابالله التام من اال�صابة التي كانت ابعدته‬ ‫عن املالعب �شهرا كامال‪.‬‬ ‫ومي�ل��ك ال�ع�ين الع�ب�ين م� ؤ�ث��ري��ن آ�خ��ري��ن مثل ابراهيما دياكيه‬ ‫وال�ب�ل�ج�ي�ك��ي م ��ن ا� �ص ��ول م�غ��رب�ي��ة ي��ا� �س�ين ال �غ �ن��ا� �س��ي واال�� �س�ت�رايل‬ ‫اليك�س برو�سكي واخلما�سي ال��دويل احل��ار���س خالد عي�سى وحممد‬ ‫عبدالرحمن وحممد احمد وا�سماعيل احمد ومهند العنزي‪.‬‬ ‫ب��دوره‪ ،‬يقدم تراكتور م�ستويات متباينة ما بني ال��دوري املحلي‬ ‫الذي يحتل فيه املركز ال�سابع بر�صيد ‪ 38‬نقطة بفارق ‪ 11‬نقطة عن‬ ‫بريوتزي املت�صدر‪ ،‬والبطولة اال�سيوية حيث يت�صدر جمموعته بعد‬ ‫فوزه على االحتاد ‪�-1‬صفر وتعادله مع خلويا يف الدوحة �صفر‪�-‬صفر‪.‬‬ ‫وي�ستعيد تراكتورز خدمات العبه املعروف علي كرميي بعد غيابه‬ ‫عن مباراة خلويا االخرية ب�سبب االيقاف‪ ،‬وهو لن يكون غريبا على‬ ‫اجل�م�ه��ور االم��ارات��ي ال��ذي يعرفه ج�ي��دا م��ن خ�لال خو�ضه جتربة‬ ‫�سابقة مع االهلي (‪.)2005-2001‬‬ ‫لكن تراكتورز يفتقد يف املقابل مدافعه حممد ن�صرتي بعد طرده‬ ‫يف لقاء خلويا املا�ضي‪.‬‬ ‫ويف امل�ب��اراة الثانية‪ ،‬يرفع خلويا �شعار ال بديل عن الفوز على‬ ‫�ضيفه االحت��اد ال�سعودي بطل ‪ 2004‬و‪ 2005‬بعد ان تعرث يف املباراة‬ ‫االوىل بخ�سارته امام العني يف االمارات ‪ 2-1‬ثم �سقوطه يف فخ التعادل‬ ‫ال�سلبي مع تراكتورز بالدوحة‪ ،‬فرتاجع اىل املركز الرابع واالخري‬ ‫بر�صيد نقطة واحدة‪.‬‬ ‫ول��ن يقبل الفريق القطري �سوى بالفوز حتى ال يكون مهددا‬ ‫باخلروج املبكر من ال��دور االول‪ ،‬خ�صو�صا انه احد املر�شحني لبلوغ‬ ‫االدوار النهائية‪.‬‬ ‫واعترب خلويا املواجهة مبثابة فر�صة قبل االخرية له يف البطولة‬ ‫وال بد من ا�ستغاللها بكل قوة‪ ،‬وهي مهمة �صعبة امام االحتاد الراغب‬ ‫بدوره بتحقيق الفوز الثاين واالقرتاب خطوة مهمة من الو�صول اىل‬ ‫دور الـ‪.16‬‬ ‫وي�ح�ت��اج خل��وي��ا يف م��واج�ه��ة ال�غ��د اىل التوفيق ال��ذي ع��ان��ده يف‬ ‫املباراتني ال�سابقتني خا�صة ام��ام تراكتورز حيث اه��در �سيبا�ستيان‬ ‫�سوريا ركلة ج��زاء‪ ،‬وت�صدى القائم لت�سديدة ال�سلوفاكي فالدميري‬ ‫فاي�س‪ ،‬كما مل يحالف التوفيق التون�سي يو�سف امل�ساكني والكوري‬

‫العني الإماراتي �أمام مهمة �صعبة‬

‫اجلنوبي ن��ام ت��اي ه��ي يف ال�شوط ال�ث��اين ال��ذي �سيطر عليه خلويا‬ ‫واخفق يف ا�ستغالل الفر�ص التي اتيحت له‪.‬‬ ‫لكن اكرث ما يحتاجه خلويا اي�ضا هو ا�ستعادة م�ستواه املعروف‬ ‫الذي اختفى يف البطولة اال�سيوية رغم ت�ألقه يف الت�صفيات وت�أهله‬ ‫بجدارة على ح�ساب احلد البحريني والكويت الكويتي‪.‬‬ ‫وقد اعرتف البلجيكي ايريك غرييت�س مدرب الفريق بان خلويا‬ ‫مل يظهر مب�ستواه امل �ع��روف ام��ام ت��راك �ت��ورز‪ ،‬ومل ي�ستغل الفر�ص‬ ‫التي اتيحت له يف ال�شوط الثاين‪ ،‬لكنه ا�شار اىل �صعوبة املهمة امام‬ ‫االحتاد‪.‬‬ ‫اجلزيرة لفوز ثالث على التوايل‬ ‫ويف املجموعة الأوىل يطمح اجلزيرة يف املحافظة على �صدارته‪،‬‬ ‫وحتقيق فوزه الثالث على التوايل عندما يحل �ضيفا على اال�ستقالل‬ ‫يف �ستاد ازادي يف ط�ه��ران‪ ،‬ويف م�ب��اراة ثانية �ضمن املجموعة ذاتها‪،‬‬ ‫يلتقي ال�شباب ال�سعودي يف الريا�ض مع الريان القطري‪.‬‬ ‫يت�صدر اجلزيرة الرتتيب بر�صيد ‪ 6‬نقاط‪ ،‬يليه الريان وال�شباب‬ ‫ولكل منهما ‪ 3‬نقاط‪ ،‬وي�أتي اال�ستقالل رابعا من دون ر�صيد‪.‬‬ ‫وي�أمل اجلزيرة ان ت�ستمر عقدته لال�ستقالل حيث مل يخ�سر‬ ‫امامه‪ ،‬و�سبق له ان فاز عليه مرتني عامي ‪ 2010‬يف ابوظبي (‪ )1-2‬و‬ ‫‪ 2012‬يف طهران(‪ ،)1-2‬يف حني تعادال ‪ 4‬مرات‪.‬‬ ‫يبدو اجلزيرة يف اف�ضل احواله الفنية حاليا بعدما حقق بداية‬

‫اكرث من ممتازة يف البطولة اال�سيوية عندما فاز على الريان ‪2-3‬‬ ‫يف ابوظبي وال�شباب ‪ 1-3‬يف الريا�ض‪ ،‬قبل ان يت�أهل اىل نهائي ك�أ�س‬ ‫الرابطة املحلية بفوزه على الظفرة ‪ 2-4‬بركالت الرتجيح ال�سبت‬ ‫املا�ضي‪.‬‬ ‫وا��ص�ب�ح��ت خ�ط��وط اجل��زي��رة اك�ث�ر جتان�سا ح��ال���ي��ا بف�ضل دع��م‬ ‫�صفوفه يف فرتة االنتقاالت ال�شتوية يف كانون الثاين ب�ضم الربازيلي‬ ‫جو�سيلي دا�سيلفا واالك � ��وادوري فيليب كا�سيدو‪ ،‬وارت �ف��اع م�ستوى‬ ‫املغربي عبد العزيز برادة والكوري اجلنوبي �شني هيونغ مني واملهاجم‬ ‫الدويل علي مبخوت‪.‬‬ ‫ب ��دوره‪ ،‬يقاتل اال�ستقالل على فر�صته االخ�ي�رة إلح�ي��اء �آماله‬ ‫بالت�أهل اىل ال��دور الثاين؛ لأن تعر�ضه خل�سارة ثالثة على التوايل‬ ‫يعني منطقيا تقل�ص حظوظه كثريا يف �إمكان حجز احدى بطاقتي‬ ‫املجموعة‪.‬‬ ‫ويف ال��ري��ا���ض‪ ،‬يتطلع ال���ش�ب��اب ال���س�ع��ودي �إىل جت ��اوز خ�سارته‬ ‫الأخ�ي�رة أ�م ��ام اجل��زي��رة‪ ،‬وحتقيق ال�ن�ق��اط ال�ث�لاث عندما ي�ستقبل‬ ‫الريان القطري على �ستاد امللك فهد الدويل‪.‬‬ ‫فال�شباب ال��ذي ب��د�أ ب�شكل مميز ب�ف��وزه يف اجل��ول��ة االوىل على‬ ‫اال�ستقالل يف طهران ‪�-1‬صفر‪ ،‬تعرث ب�صورة مفاجئة �أمام اجلزيرة يف‬ ‫الريا�ض ‪ ،3-1‬وي�أمل �أن ي�ستعيد نغمة الفوز والعودة لدائرة ال�صراع‬ ‫على ��ص��دارة املجموعة‪ ،‬بينما �سيحاول ال��ري��ان ال��ذي مي��ر بظروف‬

‫�صعبة �إىل خمالفة التوقعات‪ ،‬وحتقيق فوزه الثاين الذي �سيقربه من‬ ‫الت�أهل للدور الثاين من البطولة‪.‬‬ ‫و�سريكز م��درب ال�شباب التون�سي ع�م��ار ال�سويح على اجلانب‬ ‫الهجومي واال�ستفادة من املهارة العالية التي ميتاز بها جل العبيه‬ ‫حل�سم امل �ب��اراة‪ ،‬وي�ب�رز يف ال�ف��ري��ق ح��ار��س��ه ول�ي��د ع �ب��داهلل وع�ب��داهلل‬ ‫الأ��س�ط��ا وح�سن م�ع��اذ واح�م��د عطيف وع�م��ر ال�غ��ام��دي إ���ض��اف��ة �إىل‬ ‫الربازيليني فرناندو مينيغازو ورافينيا والكولومبي ماكنيلي توري�س‬ ‫والفل�سطيني عماد خليلي‪.‬‬ ‫يف املقابل‪ ،‬ا�ستعاد الريان توازنه بعد خ�سارته االوىل امام اجلزيرة‬ ‫‪ ،3-2‬بفوز الف��ت على اال�ستقالل ‪��-1‬ص�ف��ر‪ ،‬ويتطلع بقيادة مدربه‬ ‫ا أل��س�ب��اين مانويل خيمينيز �إىل موا�صلة �صحوته امل�ت��أخ��رة‪� ،‬سواء‬ ‫يف ال��دوري املحلي ال��ذي ي�صارع فيه من �أج��ل البقاء �أم يف البطولة‬ ‫الآ�سيوية �سعيا للت�أهل اىل الدور الثاين‪.‬‬ ‫وم��ن امل�ت��وق��ع ان يعتمد خيمينيز ط��ري�ق��ة دف��اع�ي��ة ل�ل�ح��د من‬ ‫خطورة ال�شباب مع االعتماد على الهجمات املرتدة واال�ستفادة من‬ ‫�سرعة مهاجميه‪ ،‬ويربز يف الفريق احلار�س عمر باري وطاهر زكريا‬ ‫واحمد ع�لاء وعبدالكرمي العلي وحامد �إ�سماعيل وعبداهلل طالب‬ ‫ودانيال جوما والكوري ت�شو يونغ والأرجنتيني لوت�شيو غونزالي�س‬ ‫والنيجرييان كالو �أوت�شي وياكوبو‪.‬‬ ‫قمة بني غوانغجو و�شونبوك‬ ‫وت�شهد املجموعة ال�سابعة مباراة قمة بني غوانغجو ايفرغراندي‬ ‫ال�صيني حامل اللقب و�ضيفه �شونبوك موتورز الكوري اجلنوبي بطل‬ ‫‪.2006‬‬ ‫ويلتقي يف مباراة ثانية ملبورن فيكتوري اال�سرتايل مع يوكوهاما‬ ‫مارينو�س الياباين‪.‬‬ ‫يت�صدر �شونبوك ترتيب املجموعة بر�صيد ‪ 4‬نقاط من فوزه على‬ ‫يوكوهاما ‪�-3‬صفر وتعادله مع ملبورن فيكتوري ‪ ،2-2‬ويتقدم بفارق‬ ‫االه��داف فقط امام غوانغجو الذي تغلب على ملبورن ‪ 2-4‬وتعادل‬ ‫مع يوكوهاما ‪.1-1‬‬ ‫وي��أم��ل غوانغجو با�شراف مدربه االي�ط��ايل مارت�شيلو ليبي يف‬ ‫خروج فريقه فائزا م�ستفيدا من عاملي االر�ض واجلمهور لكي ينفرد‬ ‫ب�صدارة املجموعة ويقطع اكرث من ن�صف الطريق اىل الدور الثاين‪.‬‬ ‫وكان غوانغجو توج بطال ال�سيا يف الن�سخة املا�ضية على ح�ساب‬ ‫اف �سي �سيول ال�ك��وري اجلنوبي بتعادلهما ‪ 2-2‬يف �سيول و‪ 1-1‬يف‬ ‫غوانغجو‪.‬‬ ‫كما انه مثل القارة يف ك�أ�س العامل لالندية اواخر العام املا�ضي يف‬ ‫املغرب وحقق اجنازا بالو�صول اىل الدور ن�صف النهائي قبل ان يخ�سر‬ ‫�صفر‪ 3-‬امام بايرن ميونيخ االملاين‪.‬‬ ‫اما �شونبوك في�سعى اىل حتقيق نتيجة ايجابية تبقيه يف �صدارة‬ ‫املجموعة بانتظار جولة الذهاب على ار�ضه‪.‬‬ ‫وت��وج �شونبوك ب��دوره بطال للم�سابقة ع��ام ‪ 2006‬على ح�ساب‬ ‫الكرامة ال�سوري‪ ،‬حيث فاز ذهابا ‪�-2‬صفر يف جيوجنو‪ ،‬وخ�سر ‪2-1‬‬ ‫يف حم�ص ايابا‪.‬‬ ‫وو�صل اىل النهائي يف ‪ 2011‬الذي اقيم من مباراة واح��دة‪ ،‬قبل‬ ‫ان يخ�سر امام ال�سد القطري بركالت الرتجيح ‪ 4-2‬بعد تعادلهما يف‬ ‫الوقت اال�صلي واال�ضايف ‪ 2-2‬يف جيوجنو اي�ضا‪.‬‬ ‫ويف املجموعة اخلام�سة‪ ،‬يلتقي ��س�يري��زو او��س��اك��ا ال�ي��اب��اين مع‬ ‫بوريرام يونايتد التايالندي‪ ،‬وبوهانغ �ستيلرز الكوري اجلنوبي بطل‬ ‫‪ 2009‬مع �شاندونغ ليونينغ ال�صيني‪.‬‬ ‫وي�ت���ص��در ��ش��ان��دون��غ ت��رت�ي��ب امل�ج�م��وع��ة بر�صيد ‪ 4‬ن�ق��اط ب�ف��ارق‬ ‫االهداف امام بوهانغ‪ ،‬وميلك كل من بوريرام و�سرييزو نقطة واحدة‪.‬‬ ‫وكان بوهانغ توج بطال يف ‪ 2009‬بفوزه على االحتاد ال�سعودي ‪1-2‬‬ ‫يف املباراة النهاية بطوكيو‪.‬‬


‫‪16‬‬

‫الأخ������������������ي������������������رة‬

‫الثالثاء (‪� )18‬آذار (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2596‬‬

‫قراءات‬

‫عمر عيا�صرة‬

‫باختصار‬

‫فقط نريدها واضحة‬

‫السلطان الجديد‬

‫لالمانة ال يوجد �أردين واحد ي�أمل �أو يتوقع ان تقوم‬ ‫احل��ك��وم��ة االردن��ي��ة ب��ط��رد ال�سفري اال���س��رائ��ي��ل��ي م��ن عمان‬ ‫نتيجة للجرمية الب�شعة التي ارتكبت بحق القا�ضي رائد‬ ‫زعيرت‪ .‬لذلك لن نكون م�صدومني من االلتفاف املتوقع ان‬ ‫تقوم به احلكومة واالجهزة بالتعاون مع االعوان يف جمل�س‬ ‫النواب على ق�صة الطرد وغريها‪.‬‬ ‫لكن املفجع �أن يت�سرب –وهو م��ا ال �أمت��ن��ى ان يكون‬ ‫�صحيحا– ان ق�����ض��ي��ة اط��ل��اق ال�����س��ج�ين االردين اح��م��د‬ ‫الدقام�سة من حمب�سه هي خط احمر وانه مي�س م�صاحلنا‬ ‫احليوية بال�سوء‪.‬‬ ‫وهنا �إن �صحت االق��اوي��ل ح��ول ذل��ك �سنكون ك�أردنيني‬ ‫م��ط��ال��ب�ين ب��ن��ع��ي م�����ص��احل��ن��ا احل��ي��وي��ة وم���ن ث���م ال ب���د من‬ ‫املطالبة باعادة تعريفها نظرا النها واحلالة تلك تكون قد‬ ‫بلغت من االرتهان واال�سفاف حدا ال يطاق‪.‬‬ ‫م��ن ن��اح��ي��ة اخ����رى ويف ���س��ي��اق احل��دي��ث ع��ن ال��ت��ف��اف��ات‬ ‫جتري على مطالبات النواب بطرد ال�سفري جتدين �أبحث‬ ‫عن م�س�ؤول يف املطبخ ميلك ال�شجاعة كي يخاطب عقولنا‬ ‫ويقول لنا ملاذا ال ميكن طرد ال�سفري‪.‬‬ ‫دعونا من املواربة والهروب وخاطبونا بو�ضوح و�شفافية‬ ‫ومو�ضوعية لنعرف ما هي املخاطر التي قد حتدق بنا جراء‬ ‫قيامنا ب�سلوك دبلوما�سي معروف يف كل الدنيا‪.‬‬ ‫دبلوما�سية الهروب واال�ستعطاف ثم �شراء املواقف لن‬ ‫تقنعنا بل �ستزيد من جرحنا ثم �ستعمق الهوة الكبرية اكرث‬ ‫مع م�ؤ�س�ساتنا‪.‬‬ ‫اق��ن��ع��ون��ا بحججكم �أو دع���وين اق���ول ال تقنعونا فقط‬ ‫���ص��ارح��ون��ا وا����ش�ي�روا ل��ن��ا ب���أ���ص��اب��ع��ك��م ع��ل��ى «ال��ب��ع��ب��ع» ال��ذي‬ ‫ينتظرنا‪ ،‬وهنا �سنقول لكم �شكرا جبنتم هناك لكنكم امتلكتم‬ ‫�شجاعة االعرتاف وهي اقل القليل الذي لن يعفيكم‪.‬‬

‫قراء «السبيل»‪ :‬لن تسقط‬ ‫الحكومة‬

‫يكتبها‪ :‬خالد �أبو اخلري‬

‫مسنون ال يتعرف عليهم أحد‬

‫ما زال �ستة من امل�سنني املتواجدين يف دور الرعاية احلكومية‪،‬‬ ‫والذين ن�شرت �صورهم قبل زهاء عام يف ال�صحف املحلية ينتظرون‬ ‫�أن يتعرف �أحد عليهم‪ ،‬خ�صو�صا مع قرب االحتفال بيوم الأم‪.‬‬ ‫‪�:‬شكل �أهاليهم ينتظرون عيد الأب!‬

‫قالدة من ذهب واألبناء قطع ماسية‬ ‫حمل جموهرات عر�ض هدية يف يوم الأم متثل الأم و�أبناءها‪.‬‬ ‫الهدية عبارة عن قالدة من الذهب تتدىل منها قطع ما�سية‬ ‫بعدد �أفراد اال�سرة‪ ،‬حتت م�سمى "�شجرة العائلة"؟‬ ‫‪:‬زغ��ردي يا ان�شراح‪ ،‬واهلل لو بعتِ ذهباتك وبيتك ما حلقتي‬ ‫ثمنها‪ ..‬ع فكرة من �سي�شرتي هذه الهدية ينبغي �أن يو�ضع ا�سمه‬ ‫يف كتاب "جين�س"‪ ،‬ويرفع اىل رئا�سة احلكومة ليعطى و�ساماً من‬ ‫ال�ضريبة‪.‬‬

‫كل ما في األمر‬

‫عباس ودحالن فوق‬ ‫الشجرة‬

‫ح���رب ال��ت�����ص��ري��ح��ات ال�����س��اخ��ن��ة ال���دائ���رة ب�ين الرئي�س‬ ‫الفل�سطيني حممود عبا�س والقيادي الفتحاوي «ال�سابق»‬ ‫حممد دح�ل�ان‪ ،‬وات��ه��ام ك��ل منهما الآخ���ر بخيانة الق�ضية‪،‬‬ ‫واال�ضطالع بدور يف ت�سميم الرئي�س الراحل يا�سر عرفات‪،‬‬ ‫يو�صل اىل نتيجة �ضرورية‪� ،‬أنه بات حمتما �أن تتوىل جلنة‬ ‫حتقيق دولية الق�ضية‪ ،‬وك�شف غمو�ضها الذي ا�ستمر �أعواما‪،‬‬ ‫يف �ضوء �أن االجهزة الفل�سطينية التي حتقق يف الق�ضية‪َ ،‬ت ْتب ُع‬ ‫�أحدهما‪ ،‬ورمبا كان للثاين ت�أثري على نفر من �أع�ضائها‪.‬‬ ‫وال�س�ؤال الذي طرحه املراقبون‪ :‬ملاذا قرر عبا�س خو�ض‬ ‫ح���رب مفتوحة م��ع دح�ل�ان يف ه���ذا ال��ت��وق��ي��ت؟ ومل����اذا �سكت‬ ‫عليه طويال‪ ،‬وك��ان ممكنا اعتقاله يف وقت ما وتقدميه اىل‬ ‫املحاكمة؟‬ ‫بع�ض الآراء تذهب اىل �أن ت���أخ��ر �أب��و م��ازن يف توجيه‬ ‫االتهامات اىل دحالن �إمنا يرجع اىل �سري التحقيقات التي‬ ‫�أخ��ذت وقتاً‪ ،‬يف حني يرى �آخ��رون ان االتهامات �إمن��ا تعك�س‬ ‫خم��اوف عبا�س من دور م�ستقبلي للقيادي ال��ذي خ��رج من‬ ‫رام اهلل ويقيم حاليا يف االم��ارات‪ ،‬وهو دور ت��ردد �أن��ه يجري‬ ‫بتوافق �أمريكي �إ�سرائيلي‪ ،‬خ�صو�صا بعد �صدور اك�ثر من‬ ‫ت�صريح من وزراء يف احلكومة اال�سرائيلية �أعادوا بها ترديد‬ ‫�أن عبا�س «لي�س �شريكا يف ال�����س�لام»‪ ،‬كما تعك�س �إنزعاجه‬ ‫وانزعاج القيادة عموماً من الدور االعالمي الذي بات يلعبه‬ ‫دح�ل�ان بال�شراكة م��ع رفيقه حممد ر�شيد «خ��ال��د ���س�لام»‪،‬‬ ‫املطلوب هو الآخ��ر لل�سلطة على ذمة ق�ضايا مالية‪ ،‬وتقوم‬

‫بهذا الهجوم يومياً‪ ،‬بل كل �ساعة‪ ،‬مواقع الكرتونية حم�سوبة‬ ‫عليهما‪ ،‬بع�ضها ان�شئ حديثاً لهذه الغاية‪ ،‬وقناة ف�ضائية‪.‬‬ ‫دح�لان ب��دوره مل ي�سكت على ه��ذا الهجوم‪ ،‬فقد �أدىل‬ ‫بت�صريحات لقناة درمي الف�ضائية‪ ،‬اعترب فيها �أن خطاب‬ ‫عبا�س م��ل��يء ب��ال��ك��ذب والت�ضليل‪ ،‬وات��ه��م��ه فيها باخليانة‪،‬‬ ‫وتوعد بك�شف حقيقة اغتيال عرفات‪ ،‬وادع��ى �أن عبا�س بنى‬ ‫ثالثة ق�صور يف عمان من �أم��وال ال�شعب الفل�سطيني‪ .‬بيد‬ ‫�أن ظهور دحالن على قناة درمي ولي�س اجلزيرة �أو العربية‪،‬‬ ‫يثري ت�سا�ؤالت؟!‬ ‫�أم��ا حممد ر�شيد ف�سارع �إىل كتابة مقال حمل عنوانا‬ ‫الف��ت��اً‪« :‬ع�شر �أك��اذي��ب الف��ت��ة يف خ��ط��اب ع��ب��ا���س»‪ ،‬فند فيها‬ ‫اتهاماته �ضد دحالن و�ضده �شخ�صياً‪ .‬ور�شيد ملن ال يعرف‬ ‫يهتم باالقت�صاد وال�صفقات‪ ،‬لكنه عاد منذ �سنوات قليلة‪ ،‬اىل‬ ‫مهنته القدمية الكتابة لأ�سبابه‪ .‬املهم ان كل هذه االتهامات‬ ‫واالتهامات املتبادلة جتري يف وقت يحتاج فيه الفل�سطينيون‬ ‫�إىل توحيد مواقفهم �إزاء م�شاريع ت�صفية ق�ضيتهم‪ ،‬وينربي‬ ‫نفر منهم اىل الدفاع املقد�س عن االق�صى يف وجه حماوالت‬ ‫اق��ت��ح��ام��ه‪ ،‬ومت��ه��ي��دا الق��ام��ة ال��ه��ي��ك��ل امل���زع���وم‪ ،‬ب�����ص��دوره��م‬ ‫العارية‪.‬‬ ‫دح�ل�ان وعبا�س االن ف��وق ال�����ش��ج��رة‪ ..‬ومعهما حممد‬ ‫ر�شيد‪ ،‬فمن ينزلهم عنها اىل ار�ض ك�شف احلقيقة التي باتت‬ ‫مطلبا للعدالة والتاريخ واجلمهور‪.‬‬

‫ا�شتكى أ�ح���د امل�����س���ؤول�ين ���ش��ك��وى م���رة م��ن ال����دور ال���ذي تقوم‬ ‫به بع�ض و�سائل الإع�ل�ام يف احلديث عن ق�ضايا ف�ساد مزعومة‪،‬‬ ‫وا�ست�سهال البع�ض قطع ط��رق �أو ح��رق �إط����ارات لتحقيق غايات‬ ‫خا�صة‪.‬‬ ‫امل�س�ؤول �أفاد �أن العديد من امل�ستثمرين غريوا ر�أيهم باال�ستثمار‬ ‫يف االردن ب�سبب هذه االخبار‪.‬‬ ‫‪:‬يال �شباب غريوا طبيعة الأخبار‪ ،‬بلكي �أجا حد ي�ستثمر‪.‬‬

‫‪ 1750‬دينار ًا بحوزة متسول‬ ‫�ضبطت ف��رق مكافحة الت�سول يف وزارة التنمية االجتماعية‬ ‫مبلغ ‪ 1750‬دينارا مع مت�سول‪ ،‬بح�سب الزميل نبيل حمران‪.‬‬ ‫‪:‬ح�������رام ع���ل���ي���ك���م‪ ..‬مي���ك���ن الأخ ب�����ده ي��دف��ع��ه��م ث���م���ن ث�لاج��ة‬ ‫ومايكروييف هدية لأمه يف يومها‪.‬‬

‫األجداد وأمواس الكباس‬

‫تقرير مثري ن�شرته مواقع الكرتونية‬ ‫حمل ه��ذا ال��ع��ن��وان اال���س��ت��ف��زازي‪ :‬ه��ل �أن��ت‬ ‫�شخ�ص نكد يف ال�صباح؟‬ ‫واب��ت��در التقرير بالقول‪� :‬إذا كنت من‬ ‫�أول��ئ��ك الذين ي�ستيقظون يف ال�صباح وهم‬ ‫غ��ا���ض��ب��ون وم��ت��ع��ب��ون‪ ،‬ف����أن���ت ���ش��خ�����ص نكد‬ ‫ل�ل��أ����س���ف‪ ،‬ول���ك���ن ال ي���وج���د ����ش���يء ال ميكن‬ ‫ع�لاج��ه! نقدم ل��ك بع�ض الن�صائح الهامة‬ ‫لال�ستيقاظ مب���زاج ج��ي��د وال��ب��ق��اء ن�شيطا‬ ‫طوال النهار‪.‬‬ ‫ال��ت��ق��ري��ر ذك����ر ه����ذه ال��ن�����ص��ائ��ح وه���ي‪:‬‬ ‫خ�������ص�������ص ب����ع���������ض ال������وق������ت يف ال�������ص���ب���اح‬ ‫لال�سرتخاء‪ ،‬ال تفعل �شيئا على االط�لاق‪.‬‬ ‫ميكنك �أن ت��ق��ف يف ال�����ش��رف��ة �أو تنظر من‬ ‫النافذة �أو بب�ساطة جتل�س وت�ستمتع بب�ضع‬ ‫حلظات مع نف�سك‪� .‬شاهد �شروق ال�شم�س‪،‬‬ ‫وتنف�س يف الهواء الطلق‪ .‬فكر يف �شيء جيد‬ ‫و�إي���ج���اب���ي ي��ج��ل��ب االب��ت�����س��ام��ة ع��ل��ى وج��ه��ك‬ ‫ابد�أ يومك بكوب من املاء بدال من القهوة‪.‬‬ ‫املاء لن يروي ظم�أك فقط بل �سيعمل على‬ ‫تنظيف اجلهاز اله�ضمي‪ ،‬االمر الذي يزيد‬ ‫م���ن ع��م��ل��ي��ة ت أ���ي��ي�����ض امل��ح��ت��وى ال��ده��ن��ي يف‬

‫اجل�سم‪ ،‬ويجعلك ت�شعر بالراحة يف ال�صباح‪.‬‬ ‫مت���دد ق��ل��ي�لا ب��ع��د اال���س��ت��ي��ق��اظ م���ن ال��ن��وم‪.‬‬ ‫القفز من ال�سرير �سوف ي�سبب ت�سارع دقات‬ ‫القلب‪ ،‬االم��ر ال��ذي �سيجعلك ع�صبيا‪ .‬قم‬

‫بعمل بع�ض التمارين التي ت�ساعد يف �إيقاظ‬ ‫الع�ضالت‪ .‬تناول وجبة �إفطار حتتوي على‬ ‫عنا�صر �صحية‪ .‬وت�شمل الفواكه‪ ،‬واحلبوب‪،‬‬ ‫والبي�ض‪ ،‬والع�صائر‪ ،‬واملك�سرات‪ ،‬والع�سل‬ ‫واحل���ل���ي���ب امل���خ���ف���وق لأن����ه����ا م��ن��خ��ف�����ض��ة يف‬ ‫ال�سعرات احلرارية وحمملة بالطاقة‪.‬‬ ‫وم�ضى يف �سرد بقية الن�صائح كالتايل‪:‬‬ ‫ال جتهد ذاكرتك يف حماول لتذكر كل املهام‬ ‫املنوطة ب��ك‪ .‬قم بتدوين مالحظاتك على‬ ‫ال��ه��ات��ف ال��ذك��ي �أو دف�ت�ر امل��واع��ي��د‪ .‬ا�ستمع‬ ‫�إىل املو�سيقى‪ .‬ا�ستمع اىل ال��رادي��و املحلي‪،‬‬ ‫الأغ����اين واالح���ادي���ث ال�صباحية �ستح�سن‬ ‫مزاجك وه��ي طريقة لطيفة لبدء يومك‪.‬‬ ‫اق����ر أ� �شيئا م�ضحكا �أو ق��م ب���زي���ارة م��واق��ع‬ ‫م�ضحكة‪ .‬ال�ضحك ب�صوت عال ي�ساعد على‬ ‫خف�ض �ضغط ال��دم‪ ،‬ويزيد من تدفق الدم‬ ‫والأوك�سجني يف ال��دم ويقلل من م�ستويات‬ ‫الإجهاد‪.‬‬ ‫‪ :‬امل�ؤكد �أن هذه الن�صائح مهمة‪ ..‬ب�س‬ ‫م�ش �إلنا‪ ،‬ميكن ل�شخ�ص يعي�ش يف ال�سويد‬ ‫مثال!‬

‫قليل‬ ‫من‬ ‫الشعر‬

‫ت��ه��اف��ت��ت امل�����والت وامل��ح��ال‬ ‫ال���ك�ب�رى ع��ل��ى ن�����ش��ر إ�ع�ل�ان���ات‬ ‫مبنا�سبة يوم الأم‪.‬‬ ‫معظم الإعالنات ت�ضمنت‬ ‫ت���خ���ف���ي�������ض���ات ع���ل���ى ث�ل�اج���ات‬ ‫ومايكروييف وطناجر ومكاوي‬ ‫واب���اري���ق ح��ت��ى �أن����واع م��ن زي��ت‬ ‫القلي‪.‬‬ ‫‪:‬جميع هذه الهدايا للبيت‬ ‫وال���ط���ب���خ وال���ن���ف���خ وال��ع��ج�ين‪،‬‬ ‫ول��ي�����س ف��ي��ه��ا ه���دي���ة حقيقية‬ ‫للأم يف يومها‪.‬‬

‫���ص��ادرت ام��ان��ة ع��م��ان ���ص��ب��اح �أم�����س ك��م��ي��ات م��ن اخلناجر‬ ‫وال�سيوف وال�سكاكني التي تباع على الب�سطات يف منطقة و�سط‬ ‫البلد‪.‬‬ ‫مدير دائرة الإزالة و�ضبط البيع الع�شوائي املهند�س �أحمد‬ ‫العبيني ذكر يف بيان �أن بيع هذه املقتنيات يتطلب احل�صول على‬ ‫موافقات من الأجهزة الأمنية‪ ،‬م�شريا اىل ان بع�ض ا�صحاب‬ ‫املحال والب�سطات يحتالون على املو�ضوع من خالل بيعها على‬ ‫�أنها �أدوات تراثية‪.‬‬ ‫‪:‬يف مبلغ علمنا �أن �أج��دادن��ا مل يكونوا يحملون اموا�س‬ ‫"الكبا�س وقرن الغزال"‪ ،‬و�إن حملوا ال�سيوف واخلناجر فلكي‬ ‫ي��داف��ع��وا بها ع��ن انف�سهم يف بيئة م�ضطربة �أو ل��رد ع���دوان‪،‬‬ ‫ولي�س ال�ستخدامها يف جمازر ومعمعات الزعران؟‬

‫�إقر أ� بيت ال�شعر التايل و�أجب عن الأ�سئلة‪:‬‬ ‫�شعب اذا �ضرب «الهامربغر» به‬ ‫�صاح «الكات�شب» ب�أي ذنب � ُ‬ ‫أ�سيل‬ ‫يف �أي مطعم كان يجل�س قائل هذا ال�شعر؟‬ ‫ملاذا مل يجئ بذكر املايونيز؟‬ ‫هل الكات�شب املذكور �صناعة �سعودية؟‬

‫} قل بف�ضل اهلل وبرحمته فبذلك فليفرحوا هو خري مما يجمعون{‬

‫حممد نزال (�أبو الرباء)‬ ‫وعقيلته و�أوالده‬

‫عذرا سهم بيك الجمل‬

‫يهنئون �أبناءهم‬

‫ورد خ���ط����أ �أم�������س ت�سمية‬ ‫رئ������ي�������������س ق�����������س�����م اجل�������رائ�������م‬ ‫االل��ك�ترون��ي��ة يف االم����ن ال��ع��ام‬ ‫�سهم اجل��م��ل‪ ،‬بهذه ال�صفحة‪،‬‬ ‫�إذ ورد ال���ت���ع���ري���ف ك���ال���ت���ايل‪:‬‬ ‫رئ����ي���������س ق�������س���م «اجل������م������ارك»‬ ‫االلكرتونية‪..‬‬ ‫لذا اقت�ضى التنويه‪.‬‬ ‫‪:‬ع����ل����ى �أي ح������ال ب��ر���ض��ه‬ ‫اجل����م����ارك ت��ت�����ض��م��ن ج���رائ���م‪،‬‬ ‫والعك�س �صحيح‪.‬‬

‫قي�س �أح��م��د ن��زال‬ ‫ماهـر ب�ســـام نزال‪ /‬بح�صوله على �شهادة الثانوية العامة «فرع الإدارة املعلوماتية»‬ ‫�أ�سيـد نزيــه ن��زال‪ /‬بح�صوله على �شهادة الثانوية العامة «ال��ف��رع العلمي»‬ ‫‪ /‬بح�صوله ع��ل��ى درج���ة «ال��ب��ك��ال��وري��و���س» يف املحا�سبة‬

‫ويتقدمون اىل ذويهم جميع ًا ب�أحر التهاين‬ ‫�سائلني اهلل عز وجل لهم التوفيق وال�سداد‬

‫املدير العام‬ ‫يوميــة ‪� -‬أردنيــة ‪� -‬شاملــة‬

‫حرق اإلطارات واالستثمارات‬

‫هل أنت شخص نكد يف الصباح؟‬

‫أين هدايا األم يف يومها؟‬

‫ت�صدر عن دار ال�سبيل لل�صحافة والتوزيع‬

‫يحكى �أن رئي�س وزراء دولة عربية فيها برملان و�أحزاب‬ ‫وكتل وح��راك �سيا�سي وجي�ش و�أج��ه��زة �شرطية وق�ضائية‪،‬‬ ‫خ���رج أ�م�����س ليتفقد ال��رع��ي��ة وحا�شيته حت�� ّف��ه ع��ن اليمني‬ ‫وال�شمال‪.‬‬ ‫وملا و�صل �إىل �إحدى مناطق العا�صمة ا�صطف املواطنون‬ ‫�صفوفا لتقدمي �شكاواهم‪ ،‬وكان من بينها �شكوى �ضد مدير‬ ‫امل����رور يف امل��ن��ط��ق��ة‪ ،‬ف��م��ا ك���ان م��ن ال�����س��ل��ط��ان‪ ،‬أ�ق�����ص��د رئي�س‬ ‫ال��وزراء‪� ،‬إال �أن أ�م��ر حر�سه بجلب مدير امل��رور‪ ،‬وما هي �إال‬ ‫حلظات حتى مثل املدير �أمام ال�سلطان الذي �أخذ ي�ستجوبه‬ ‫�أمام النا�س‪ ،‬ثم �أمر حر�سه ف�أخذوه �إىل جهة غري معلومة‪.‬‬ ‫ويف حادثة �أخرى‪ ،‬فقد ات�صل جنل وزير النقل يف ذلك‬ ‫البلد ب�أبيه �شاكيا باكيا �أن الطائرة التي حجز عليها ليعود‬ ‫�إىل ح�ضن �أبيه‪ ،‬وعلى متنها مئات الركاب وانطلقت ح�سب‬ ‫موعدها املحدد‪ ،‬مل تنتظره وتت�أخر قليال حتى ي�صل �إىل‬ ‫املطار‪ ،‬فما كان من الأب �إال �أن �أمر مدير مطار بلده مبنع‬ ‫الطائرة من الهبوط‪.‬‬ ‫يقال �إن هذا البلد كان يعاين يف ال�سابق من الدكتاتورية‬ ‫والت�سلط‪ ،‬م��ا ح��دا ال��ع��امل ال��غ��رب��ي على �شن ح��رب جللب‬ ‫الدميقراطية �إليه‪.‬‬

‫خالد �أبو اخلري‬

‫توقع ‪ %86.4‬من قراء "ال�سبيل" االلكرتوين امل�ستطلعة �آرا�ؤهم‬ ‫ان حكومة عبداهلل الن�سور لن ت�سقط يف جل�سة جمل�س النواب التي‬ ‫�ستعقد اليوم‪.‬‬ ‫وهدد نواب بطرح الثقة باحلكومة على خلفية مطالبهم ب�ش�أن‬ ‫ا�ست�شهاد القا�ضي رائد زعيرت‪ ،‬بر�صا�ص جندي �صهيوين االثنني‬ ‫املا�ضي‪.‬‬ ‫يف املقابل توقع ‪ %9.1‬من القراء امل�شاركني يف اال�ستطالع ان‬ ‫ت�سقط احلكومة وقال ‪� %4.5‬إنهم ال يدرون‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫ما ّ‬ ‫ودل‬ ‫قل‬

‫عبداهلل املجايل‬

‫جميل �أبو بكر‬

‫رئي�س التحرير‬

‫عاطف اجلوالين‬

‫ال�سبيل على الفي�سبوك‬ ‫املوقع الإلكرتوين‬ ‫‪www.assabeel.net‬‬

‫‪www.facebook.com/Assabeel.Newspaper‬‬ ‫ال�سبيل على تويرت‬ ‫‪twitter.com/assabeeldotnet‬‬

‫اال�شرتاكات‪:‬‬ ‫داخل الأردن‪:‬‬ ‫للأفراد ‪ 40‬ديناراً‬ ‫للم�ؤ�س�سات‪ 75 :‬ديناراً‬

‫رقم االيداع لدى‬

‫املكاتب‪ :‬عمان �شارع الأردن �شمال م�ست�شفى‬

‫دائرة املكتبة‬

‫‪ 75‬ديناراً‬

‫الوطنية‬

‫اال�ستقالل بجانب مدار�س العروبة جممع‬

‫�إ�ضافة لتكاليف النقل والربيد‬

‫(‪/2002/92‬د)‬

‫هاتف‪ - 5692853 5692852 :‬فاك�س‪5692854 :‬‬

‫خارج الأردن ‪:‬‬

‫ال�ضياء التجاري‬

‫العنوان الربيدي‪:‬‬ ‫�ص‪.‬ب ‪213545‬‬

‫احل�سني ال�شرقي ‪11121‬‬ ‫عمان الأردن‬


01 16 2596