Issuu on Google+

‫مسؤولة أممية تدعو إىل إحالة ملف‬ ‫سوريا للمحكمة الجنائية الدولية‬ ‫نيويورك‪ -‬الأنا�ضول‬

‫اخلمي�س ‪ 27‬ربيع الثاين ‪ 1435‬هـ ‪� 27‬شباط‬

‫‪ 2014‬م ‪ -‬ال�سنة ‪21‬‬

‫‪� 16‬صفحة‬

‫العدد ‪2577‬‬

‫دع ��ت م �� �س ��ؤول��ة أ�مم �ي��ة �إىل � �ض��رورة‬ ‫�إحالة ملف الأزم��ة ال�سورية �إىل املحكمة‬ ‫اجلنائية ال��دول�ي��ة‪ ،‬فيما أ���ش��ار االئتالف‬ ‫الوطني ال�سوري �إىل �إنه ينظر بـ"اهتمام‬ ‫�شديد" لهذه الدعوة‪ .‬وقالت نايف بيالي‬ ‫امل �ف��و� �ض��ة ال �� �س��ام �ي��ة حل� �ق ��وق ا إلن� ��� �س ��ان‬

‫‪ 250‬فل�س ًا‬

‫وا�شنطن ترف�ض ت�سوية على ح�ساب الأردن‬

‫«النواب» يصوت على طرد‬ ‫السفري اإلسرائيلي للمرة الثالثة‬ ‫نبيل حمران‬ ‫�صوت جمل�س النواب ظهر �أم�س على طرد‬ ‫ال�سفري الإ�سرائيلي من ع َمان؛ ردًا على حماوالت‬ ‫الكني�ست الإ�سرائيلي �سحب ال�سيادة الأردن�ي��ة‬ ‫عن املقد�سات الإ�سالمية وامل�سيحية يف القد�س‪.‬‬ ‫و� �ص��وت امل�ج�ل����س ك��ذل��ك ع �ل��ى ��س�ح��ب ال�سفري‬ ‫الأردين م��ن «ت��ل �أب �ي��ب»‪ ،‬وخماطبة الربملانات‬ ‫العربية والإ�سالمية والدولية حول املمار�سات‬ ‫الإ�سرائيلية يف القد�س بعد يومني من املناق�شات‬ ‫النيابية‪ ،‬تزامنت م��ع مناق�شة م�شروع قانون‬ ‫«�إ�سرائيل» تقدم به ع�ضو الكني�ست الإ�سرائيلي‬ ‫مو�شي فيجلني يق�ضي بفر�ض �سيادة االحتالل‬ ‫الإ�سرائيلي على امل�سجد الأق�صى‪.‬‬ ‫ويف � �س �ي��اق م�ت���ص��ل ق��ال��ت م �� �س��اع��دة وزي��ر‬ ‫خارجية ال��والي��ات املتحدة االمريكية ل�ش�ؤون‬ ‫ال�شرق االدن��ى �آن باتر�سون يف لقاء �ضم ع��ددا‬ ‫من االعالميني يف مقر ال�سفارة االمريكية يف‬ ‫عمان ان بالدها ترف�ض ب�شكل مطلق اية حلول‬ ‫لعملية ال�سالم على ح�ساب االردن الذي �سيخرج‬ ‫«م�ستفيدا» يف حال التو�صل اىل اتفاق لل�سالم‬ ‫بني اجلانبني الفل�سطيني واال�سرائيلي‪3 .‬‬

‫ال�سبيل‪ -‬وكاالت‬

‫من اجلل�سة‬

‫مو�سى كراعني‬ ‫أ�� �ش��اد ا ألم�ي�ن ال �ع��ام حل��زب جبهة ال�ع�م��ل الإ��س�لام��ي‬ ‫حمزة من�صور بت�صويت جمل�س النواب الأردين على طرد‬ ‫ال�سفري الإ�سرائيلي م��ن ع�م��ان‪ ،‬و أ�ب��دى من�صور تقديره‬ ‫لتقدمي حوايل �سبعة و�أربعني نائباً اقرتاح م�شروع قانون‬

‫لإلغاء معاهدة وادي عربة‪ .‬ودعا من�صور باقي النواب اىل‬ ‫دعم هذا امل�شروع‪ ،‬كما نا�شد ال�شعب والفعاليات املجتمعية‬ ‫دع��م �أي خ�ط��وة ت��رف����ض ال�ع�لاق��ة التطبيعية م��ع ال�ع��دو‬ ‫ال�صهيوين‪ .‬ور�أى من�صور �أن ال�سفارة ال�صهيونية ّ‬ ‫متثل‬ ‫وكر جت�س�س على الأردن‪ ،‬وا�ستهجن من�صور خروج ال�سفارة‬ ‫ال�صهيونية ع��ن ح��دود اللباقة الدبلوما�سية م��ن خالل‬

‫النسور‪ :‬حدود األردن االكثر أمنا للخليج‬ ‫فهل ترتكنا حتى تأتي االضطرابات إلينا‬ ‫الدوحة ‪ -‬برتا‬

‫و�صف رئي�س الوزراء عدم منح االردن الع�ضوية الكاملة يف جمل�س التعاون‬ ‫اخلليجي باخلط�أ التاريخي‪ .‬واو�ضح الدكتور الن�سور يف حديث مطول مع‬

‫�صحيفة الوطن القطرية اجراه مديرها العام احمد علي ون�شرته �أم�س»‬

‫«هذا خط�أ‪ ،‬الننا مل نعد يف كل هذا الذي جرى يف العامل العربي‪ ،‬القبل الربيع‪ ،‬وال‬ ‫بعده‪ ،‬ا�صبح اق�صى ما نطمح به نحن العرب ان نعيد االمور اىل ما كانت عليه عام‬ ‫‪ 2010‬اي قبل الربيع العربي يف عام ‪ 2011‬ا�صبح من امانينا ان نعود اىل اخللف»‪.‬‬ ‫واو�ضح ان االردن اليختلف يف �سيا�سته عن اخلليج‪ ،‬وال خرج عن �سيا�سته ‪،‬‬ ‫هو كاخلليج ‪ ،‬م�شددا على االردن لي�س عبئا اقت�صاديا ‪ ،‬لكن االردن يجاور العراق‬ ‫يف و�ضعه امل�ضطرب‪ ،‬كما يجاور �سوريا امل�شبعة باجلراح والدماء ‪ ،‬وفل�سطني‬ ‫التي نكلت م�شكلتها باالمة‪.‬‬ ‫وق��ال‪« :‬لنفرت�ض ان��ه �صار عندنا ب ��االردن قالقل ودع�ن��ا ن��رى ه��ل من‬ ‫االف�ضل ان يرتكوننا حتى ت��أت��ي اال��ض�ط��راب��ات ‪ ،‬ويعتقدون ان ال�ن��ار خ��ارج‬ ‫حدودهم ‪ ،‬ويف الواقع هي �ستقرع حدودكم قرعا ‪ ،‬الن ما بيننا وبينكم‬ ‫‪ 770‬كلم وانظروا اىل باقي حدودكم‪ ،‬فنحن احلدود الأكرث �أمنا لكم»‪4 .‬‬

‫الحكومة تعدل عن‬ ‫رفع أسعار الري على‬ ‫مزارعي وادي األردن‬ ‫ع�صام مبي�ضني‬

‫قررت احلكومة العدول عن‬ ‫رف��ع �أ��س�ع��ار ال ��ري ع�ل��ى م��زارع��ي‬ ‫وادي الأردن‪ ،‬و�إع ��ادة النظر فيه‬ ‫خ �ل�ال الأع� � � ��وام امل �ق �ب �ل��ة يف ظل‬ ‫اجلفاف وانحبا�س الأمطار‪ ،‬وفق‬ ‫رئي�س احتاد مزارعي وادي الأردن‬ ‫عدنان اخلدام الذي �أكد ان القرار‬ ‫�سيدعم املزارع الذي يعاين كثريا؛‬ ‫ج��راء الأع�ب��اء امللقاة على عاتقه‬ ‫من ارتفاع �أجور العمالة الوافدة‪،‬‬ ‫و�أج � � ��ور ال �ن �ق��ل وارت� �ف ��اع‬ ‫م�ستلزمات الإنتاج‪.‬‬ ‫‪4‬‬

‫شركات تعتزم التوقف‬ ‫عن تزويد الحكومة باألدوية‬ ‫ت �ع �ت��زم � �ش��رك��ات �أدوي� � ��ة وم �� �س �ت��ودع��ات طبية‬ ‫التوقف عن تزويد وزارة ال�صحة والقطاع ال�صحي‬ ‫العام بالأدوية وامل�ستح�ضرات الطبية وامل�ستلزمات‬ ‫العالجية؛ مما يهدد الأمن الدوائي يف اململكة‪.‬‬ ‫وي �ع��ود ال�سبب الرئي�سي يف ذل��ك اىل ارت�ف��اع‬ ‫م��دي��ون�ي��ة � �ش��رك��ات الأدوي� � ��ة ع�ل��ى احل �ك��وم��ة‪ ،‬بعد‬

‫تزويدها عرب دائرة ال�شراء املوحد بالأدوية وتخلف‬ ‫احلكومة عن دفع امل�ستحقات؛ مما �أدى اىل عزوف‬ ‫ال�شركات املوردة للأدوية عن التقدم لعطاءات العام‬ ‫احلايل‪.‬‬ ‫وبح�سب م�صدر يف دائ��رة ال�شراء املوحد‪ ،‬ف�إن‬ ‫ال ��دائ ��رة ت��واج��ه ع ��دة حت��دي��ات �أب ��رزه ��ا م��دي��ون�ي��ة‬ ‫اجل �ه��ات امل���ش�ترك��ة ب��ال �� �ش��راء امل��وح��د ال�ت��ي‬ ‫و�صلت اىل ‪ 134‬مليون دينار‪.‬‬ ‫‪2‬‬

‫«البرتول الوطنية» تبحث عن فرص‬ ‫الستكشاف الغاز داخل وخارج اململكة‬ ‫حارث عواد‬ ‫ق��ال��ت ��ش��رك��ة ال �ب�ت�رول ال��وط�ن�ي��ة يف �إف���ص��اح‬ ‫لها على موقع بور�صة عمان �أم�س‪� ،‬إن �شركة بي‬ ‫ب��ي الربيطانية منحتها ح�صتها يف امتياز حقل‬ ‫الري�شة الغازي ب��دون مقابل‪ ،‬وذل��ك بعد �إعالنها‬ ‫امل �ف��اج��ئ ت ��رك ال�ع�م��ل ب��احل �ق��ل‪ ،‬و�إن� �ه ��اء االم�ت�ي��از‬ ‫امل�م�ن��وح ل�ه��ا‪ .‬وق��ال رئ�ي����س جمل�س �إدارة ال�شركة‬ ‫عبد ال��رزاق الن�سور �إن تنفيذ برنامج العمل بعد‬ ‫ان�سحاب ال�شريك اال�سرتاتيجي "�شركة بي بي"‬ ‫�سريكز على التعرف ب�شكل �أو�ضح على خ�صو�صية‬ ‫حقل الري�شة وتطوير ا إلن�ت��اج منه اب�ت��داء بحفر‬

‫القاهرة‪ -‬وكاالت‬ ‫ق �� �ض��ت حم �ك �م��ة ج �ن��اي��ات‬ ‫�شمال ال�ق��اه��رة أ�م����س ب�إحالة‬ ‫�أوراق ‪ 26‬متهما يف ال�سوي�س‬ ‫�أو ما يعرف «بخلية ال�سوي�س»‬ ‫�إىل املفتي متهيدا لإعدامهم‪،‬‬ ‫بعد �إدانتهم بتهم منها تكوين‬ ‫ج�م��اع��ة �إره��اب �ي��ة وا��س�ت�ه��داف‬ ‫ال�سفن يف قناة ال�سوي�س‪ .‬كما‬ ‫ق ��ررت حمكمة أ�خ ��رى ت�أجيل‬ ‫ال�ن�ط��ق ب��دع��وى تعترب حركة‬ ‫املقاومة الإ�سالمية (حما�س)‬ ‫«منظمة �إرهابية»‪.‬‬ ‫وق��ال��ت م �� �ص��ادر ق�ضائية‬ ‫ل��وك��ال��ة روي �ت��رز �إن الق�ضية‬ ‫متهم فيها ‪� 27‬شخ�صا‪ ،‬و�إن��ه‬ ‫��س�ي���ص��در احل �ك��م ع �ل��ى امل�ت�ه��م‬ ‫امل �ت �ب �ق��ي م� ��ع ب �ق �ي��ة امل�ت�ه�م�ين‬ ‫املحالني �إىل املفتي يوم‬ ‫‪9‬‬ ‫‪� 19‬آذار املقبل‪.‬‬

‫روسيا تنتقد «الفاشية»‬ ‫بأوكرانيا وتجهز قواتها‬

‫«العمل اإلسالمي» يؤكد أهمية «التصويت»‬

‫�أمين ف�ضيالت‬

‫حكم باإلعدام لـ‪ 26‬متهما‬ ‫بقضية «خلية السويس»‬

‫البئر الأوىل لل�شركة العام احلايل‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف الن�سور �أن ال�شركة ب�صدد ا�ستكمال‬ ‫ا إلج� � ��راءات ال�ت���ش��ري�ع�ي��ة وال �ق��ان��ون �ي��ة بخ�صو�ص‬ ‫امل�شاركة يف ا إلن�ت��اج م��ع �سلطة امل�صادر الطبيعية‬ ‫حول منطقة �شرق ال�صفاوي‪ ،‬والبحث عن فر�ص‬ ‫ا�ستثمارية داخل وخارج اململكة‪.‬‬ ‫وب�ين �أن ال�شركة �ستوظف جميع �إمكانياتها‬ ‫لإجن��اح هذا التوجه‪ ،‬وال �سيما �أن جمل�س ال��وزراء‬ ‫واف ��ق ع�ل��ى �إدراج م���ش��اري��ع ال���ش��رك��ة ال��ر أ���س�م��ال�ي��ة‬ ‫إلع� ��ادة ت � أ�ه �ي��ل احل� �ف ��ارات‪ ،‬وف �ق��ا مل�ع��اي�ير ال�ع��امل�ي��ة‬ ‫وال � ��دخ � ��ول ال� �س �ت �ك �� �ش��اف م �ن �ط �ق��ة � �ش��رق‬ ‫ال�صفاوي من املنحة اخلليجية‪.‬‬ ‫‪6‬‬

‫قيامها مب�ح��اوالت التوا�صل مع مواطنني ل�شراء �أرا���ض‬ ‫فل�سطينية‪ ،‬وحماولة �إغرائهم باملال‪.‬‬ ‫وع��زا من�صور �أن م��وق��ف احلكومة غ�ير املتناغم مع‬ ‫املوقف ال�شعبي يعود لعدم وجود حكومة برملانية براجمية‬ ‫تعبرّ عن �إرادة ال�شعب‪ ،‬وتنتخب وفقاً لربامج تقوم‬ ‫‪3‬‬ ‫بطرحها‪.‬‬

‫اً‬ ‫طفل‬ ‫تحضني ‪1069‬‬ ‫منذ عام ‪67‬‬

‫ن� � ��دد وزي � � ��ر اخل ��ارج� �ي ��ة‬ ‫ال��رو� �س��ي � �س�يرغ��ي الف� ��روف‬ ‫مبا و�صفه بالفا�شية اجلديدة‬ ‫وم�ساعي حظر اللغة الرو�سية‬ ‫غ��رب �أوك��ران �ي��ا‪ ،‬يف ح�ين �أم��ر‬ ‫ال��رئ �ي ����س ف�ل�ادمي�ي�ر ب��وت�ين‬ ‫ب�ب��دء عملية وا��س�ع��ة للك�شف‬ ‫عن جاهزية القوات امل�سلحة‬ ‫ال��رو� �س �ي��ة يف و�� �س ��ط وغ ��رب‬ ‫رو��س�ي��ا‪ ،‬ويف �أوك��ران �ي��ا وا��ص��ل‬ ‫املتظاهرون اعت�صامهم‪.‬‬ ‫ودع � ��ا الف� � ��روف منظمة‬ ‫ا ألم � ��ن وال �ت �ع��اون يف �أوروب � ��ا‬ ‫�إىل �إدان ��ة ت�صاعد «القومية‬ ‫والفا�شية اجلديدة» يف‬ ‫غرب �أوكرانيا‪.‬‬ ‫‪9‬‬

‫جم�ل����س ا ألم� ��ن ال� ��دويل‪ ،‬يف ك�ل�م�ت�ه��ا �إىل‬ ‫�أع�ضاء اجلمعية العامة ل�ل�أمم املتحدة‪،‬‬ ‫ع�بر دائ��رة تليفزيونية‪ ،‬أ�م����س‪� ،‬إن هناك‬ ‫دالئ � ��ل م� �ت ��زاي ��دة ع �ل��ى ارت � �ك� ��اب ج��رائ��م‬ ‫حرب وجرائم �ضد الإن�سانية وانتهاكات‬ ‫ج�سمية حلقوق الإن�سان من قبل القوات‬ ‫احل �ك��وم �ي��ة وج �م��اع��ات امل �ع��ار� �ض��ة‬ ‫‪8‬‬ ‫امل�سلحة‪.‬‬

���امللك‪ :‬مخاطر الصراع الديني‬ ‫تهدد اإلنسانية جمعاء‬ ‫جاكرتا‪ -‬برتا‬ ‫�أكد امللك عبداهلل الثاين �أم�س �أن �سكان العامل مدعوون جميعا‬ ‫�إىل اجلدية يف ال�سعي لتعزيز احل��وار والتفاهم العاملي‪ ،‬خ�صو�صا‬ ‫«�أننا جند اليوم قوى ت�سعى لدفع امل�ستقبل (العاملي) �إىل اخللف‪،‬‬ ‫من خالل �إثارة النعرات الدينية والعرقية»‪.‬‬ ‫ونوه امللك‪ ،‬يف خطاب له يف م�ؤمتر «نه�ضة الأمة‪ :‬حوار الأديان‪،‬‬ ‫والإ� �س�لام م��ن أ�ج��ل ال�سالم واحل���ض��ارة»‪ ،‬ال��ذي ال�ت��أم يف العا�صمة‬ ‫االندوني�سية‪ ،‬جاكرتا‪ ،‬ونظمته جمعية نه�ضة العلماء‪ ،‬وهي �أكرب‬ ‫جمعية �إ�سالمية ر�سمية على م�ستوى العامل‪� ،‬إىل ما ت�شهده الأزمة‬ ‫ال�سورية من «ا�ستغالل لالنق�سامات الطائفية لتربير العنف»‪.‬‬ ‫وتابع امللك‪« :‬ال�شرق الأو��س��ط لي�ست املنطقة الوحيدة التي‬ ‫ت �ع��اين م��ن ذل ��ك‪ ،‬ف�م�خ��اط��ر ال �� �ص��راع ال��دي �ن��ي ت �ه��دد ا ألم ��ة‬ ‫ب�أكملها‪ ،‬بل الإن�سانية جمعاء‪.‬‬ ‫‪4‬‬

‫األردن ومصر والعراق يعتزمون تنفيذ‬ ‫مشاريع كربى مشرتكة يف الطاقة‬ ‫عمان‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫قال وزي��ر الطاقة وال�ثروة املعدنية حممد حامد �إن اجتماعا‬ ‫ثالثيا ي�ضم الأردن وم�صر والعراق‪� ،‬سيعقد يف عمان قريبا؛ لو�ضع‬ ‫خطة للتعاون يف جمال الطاقة‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف حامد يف ت�صريحات‪ ،‬ملرا�سل الأنا�ضول‪� ،‬أن االجتماع‬ ‫ي�ضم وزراء الطاقة يف الدول الثالث؛ لبحث عدد من املو�ضوعات‬ ‫الهامة التي ت�ستهدف التعاون يف جمال الطاقة من خالل م�شاريع‬ ‫ا�سرتاتيجية م�شرتكة كربى يف قطاعات النفط والغاز وغريها‪.‬‬ ‫ومل يحدد ال��وزي��ر م��وع��دا حم��ددا النعقاد االج�ت�م��اع‪ ،‬بعد �أن‬ ‫�صرح الأ�سبوع املا�ضي �أن اللقاء امل�شرتك �سيعقد خالل هذا‬ ‫الأ�سبوع‪.‬‬

‫حزب اهلل يعرتف بالغارة اإلسرائيلية‬ ‫بريوت‪ -‬وكاالت‬ ‫�أق��ر ح��زب اهلل اللبناين بالغارة التي �شنتها "�إ�سرائيل" على‬ ‫مواقع تابعة له قرب احل��دود ال�سورية يوم االثنني بعد نفيه لها‪،‬‬ ‫وتوعد بالرد يف الوقت واملكان املنا�سبني‪.‬‬ ‫وق��ال بيان �صادر عن احل��زب �إن ال�ط�يران الإ�سرائيلي ق�صف‬ ‫موقعا ل��ه يف منطقة جنتا بالبقاع �شرق لبنان‪ ،‬م��ؤك��دا �أن‬ ‫‪8‬‬ ‫الهجوم مل ي�سفر عن مقتل �أو جرح �أحد من مقاتليه‪.‬‬

‫املعلمون يعت�صمون ال�سبت �أمام الرئا�سة‬

‫نبيل حمران‬ ‫واف �ق��ت وزارة ال�ت�ن�م�ي��ة االج�ت�م��اع�ي��ة م�ن��ذ ب��داي��ة ال �ع��ام على‬ ‫حت�ضني ‪ 20‬طفلاً لأ�سر حمرومة من الإجناب‪.‬‬ ‫وبذلك ارتفع عدد الأطفال املجهويل الن�سب املح�ضنني منذ‬ ‫عام ‪� 1967‬إىل ‪ 1069‬طفلاً وطفلة‪ ،‬مبعدل �سنوي قدرة ‪ 23‬طفلاً‬ ‫وطفلة‪.‬‬ ‫وج��اءت عملية حت�ضني ه ��ؤالء الأط �ف��ال م��ن خ�لال برنامج‬ ‫ل���س��رة‬ ‫االح�ت���ض��ان ال ��ذي ي�ح�ق��ق امل���ص�ل�ح��ة ال�ف���ض�ل��ى ل�ل�ط�ف��ل ول� أ‬ ‫احلا�ضنة له‪ ،‬ذلك الربنامج التي حتكمه �أ�س�س و�شروط تخ�ضع‬ ‫للمراجعة والتطوير يف �ضوء م�ستجدات جمال الأ�سرة والطفولة‪.‬‬ ‫وت�شري �سجالت ال��وزارة �أي�ضا �إىل ا�شتداد طلب الأ�سر على‬ ‫احت�ضان الأطفال‪ ،‬البالغ حتى نهاية ال�شهر اجل��اري ‪� 134‬أ�سرة‪،‬‬ ‫مقابل قلة عدد الأطفال امل�ؤهلني للتح�ضني ال��ذي بلغ يف عامي‬ ‫‪ 2012‬و‪ 2013‬على التوايل ‪ 55‬و‪ 50‬طفلاً ‪.‬‬

‫رئيس الوزراء‪ :‬ال خطوط حمراء‬ ‫يف تعديل «الخدمة املدنية»‬ ‫�أمين ف�ضيالت وهديل الد�سوقي‬ ‫�أع��رب جمل�س نقابة املعلمني خالل اجتماعه‬ ‫ام�س مع رئي�س ال��وزراء عبداهلل الن�سور‪ ،‬بح�ضور‬ ‫وزي ��ر ال�ترب�ي��ة وال�ت�ع�ل�ي��م حم�م��د ال��ذن �ي �ب��ات‪ ،‬عن‬ ‫ا�ستيائه من نظام اخلدمة املدنية اجلديد الذي‬ ‫بد أ� تنفيذه اعتبارا من بداية العام احلايل؛ ب�سبب‬ ‫جت��اوز نظام اخلدمة املدنية اجلديد للعديد من‬ ‫احلقوق املادية واملعنوية للموظفني ب�صورة عامة‪،‬‬ ‫وللمعلمني ب�صورة خا�صة‪ ،‬مطال ًبا بتجميد العمل‬ ‫بالنظام اجلديد حلني �إجراء مراجعة �شاملة ملواد‬

‫وبنود نظام ديوان اخلدمة املدنية اجلديد‪.‬‬ ‫ب��دوره أ�ع��رب رئي�س ال��وزراء الدكتور عبداهلل‬ ‫الن�سور عن ا�ستعداد احلكومة لإدخ��ال تعديالت‬ ‫على نظام دي��وان اخلدمة املدنية اجلديد‪ .‬و�أ�شار‬ ‫ال�ن���س��ور اىل أ�ن ��ه ال ت��وج��د خ�ط��وط ح �م��راء فيما‬ ‫يتعلق مبواد اخلدمة املدنية‪.‬‬ ‫وتعت�صم نقابة املعلمني �صباح ال�سبت يف االول‬ ‫م��ن �شهر �آذار‪ ،‬ام��ام مقر رئا�سة ال� ��وزراء؛ وذل��ك‬ ‫ً‬ ‫رف�ضا للتعديالت االخرية التي اجريت على نظام‬ ‫اخلدمة املدنية‪ ،‬ملا اعتربته ‪-‬يف ت�صريحات‬ ‫‪5‬‬ ‫لها‪� -‬إجحا ًفا وجو ًرا يف حق املدر�سني‪.‬‬

‫مراكز قوى تتصارع على خالفة حكومة النسور يف الدوار الرابع‬ ‫ع�صام مبي�ضني‬ ‫بد�أت اخلالفات تظهر بني مراكز القوى على توزيع‬ ‫كعكة امل�ن��ا��ص��ب‪ ،‬وخ��ا��ص��ة ك��را��س��ي ال ��دوار ال��راب��ع‪ ،‬يف ظل‬ ‫تناف�س حمموم على من يخلف الن�سور‪.‬‬ ‫فبعد ان تك�شف مو�ضوع بيع «ار�ض البحر امليت»‪ ،‬بد�أ‬ ‫البع�ض يطرح نظرية امل�ؤامرة للإطاحة برئي�س ال��وزراء‬ ‫عبداهلل الن�سور من بع�ض ر�ؤ�ساء وزراء �سابقني‪ ،‬و�شخ�صيات‬ ‫نافذة �ضمن �سياق �صراع الكرا�سي‪ ،‬و�أن ما تطاير هو من‬ ‫غبار معارك فقط‪ ،‬وما ينتظره �أكرب من ذلك‪.‬‬ ‫ت�ع�ي����ش ح �ك��وم��ة ال �ن �� �س��ور «ف��وب �ي��ا» م ��ع ق ��وى داخ ��ل‬ ‫«ال�سي�ستم» من �أجل خالفتها على كر�سي ال��دوار الرابع‪،‬‬ ‫فبينما اتهم وزير التنمية ال�سيا�سية خالد الكاللدة جمل�س‬ ‫ال � ��وزراء رئ�ي����س هيئة امل�ن��اط��ق ال�ت�ن�م��وي��ة م�ه��ا اخلطيب‪،‬‬ ‫بت�سريب مداوالت قيد النقا�ش لإ�شعال معركة مع النقابات‬ ‫امل�ه�ن�ي��ة وجم�ل����س ال �ن��واب اك�ت�م�ل��ت اخل�ل�اف��ات م��ع ت�ب��ادل‬ ‫رئي�س اللجنة املالية النائب حممد ال�سعودي واخلطيب‬ ‫االتهامات‪ ،‬وفتح امللفات و�إبراز الوثائق‪.‬‬ ‫احل�ك��وم��ة نفت �أنّ تقدير �سعر ال ��دومن ب �ـ‪� 75‬أل��ف‬ ‫دي �ن��ار‪ ،‬ج ��اء ع�ب�ر اخل �ط �ي��ب‪ ،‬يف ك �ت��اب م��ر��س��ل لرئي�س‬ ‫الوزراء وفق وزير الإعالم حممد املومني‪ ،‬حيث قال �إنّ‬ ‫املجل�س مل ي�سمع عن �سعر ‪ 200‬أ�ل��ف دينار للدومن �إ ّال‬ ‫�شفاهة من اخلطيب يف جل�سة جمل�س ال��وزراء يف تلك‬ ‫اجلل�سة‪ ،‬لكن اخلطيب �أكدت �أنها �إن كانت موافقة على‬ ‫�سعر ‪� 75‬أل��ف دينار ل�ل��دومن‪ ،‬عندما قدمت ا�ستقالتها‬ ‫وه��ذا م��ن �صالحياتها‪ ،‬ول��ذل��ك ع��ر���ض امل��و��ض��وع على‬

‫عبداهلل الن�سور ومرافقوه‬

‫جم�ل����س ال � ��وزراء‪ ،‬يف امل�ق��اب��ل ف� ��إن ال���س�ع��ودي ي ��ؤك��د �أن‬ ‫و�أمام ذلك ي�ؤكد م�س�ؤول �سابق �أن �صراع القوى ظهر‬ ‫ا�ستقالة اخلطيب جاءت ب�سبب فرق الراتب بني راتبها يف ال�صراع على الكرا�سي وال�صفقات‪ ،‬وان الطبقة العليا‬ ‫التقاعدي الوزراي الذي يبلغ مقداره ‪ 40‬دينا ًرا �شهريا‪ ،‬بد�أت تك�شف �أوراق بع�ضها يف حرب على العطاءات‬ ‫‪2‬‬ ‫وان بيع االرا�ضي يخ�ضع للقانون‪.‬‬ ‫وال�صفقات ت�ستخدم فيها كافة الأ�سلحة‪.‬‬


‫‪2‬‬

‫مـحـلـي‬

‫خفايا‬ ‫طالب النائب خالد البكار مبحا�سبة وزي��ر مياه‬ ‫ا�ستوىل على ار���ض‪ ،‬وق��ام بتوزيعها على �أوالده و�أ�شقائه يف‬ ‫وادي الأردن يف ظل فتح ملف الأرا�ضي‪.‬‬ ‫و�ضعت �أم��ان��ة ع�م��ان ا��ش�تراط��ات ج��دي��دة لأ�صحاب‬ ‫امل�ب��اين اجل��دد‪ .‬وح�سب التعليمات يتقدم امل��ال��ك للح�صول‬ ‫على «�شهادة ر�صيف» بعد الك�شف والت�أكد ملنح املالك ال�شهادة‬ ‫املطلوبة‪.‬‬ ‫ان�شغل موظفون و�أف��راد حر�س جمل�س‬ ‫النواب يف التنبيه على ع�شرات املواطنني‪ ،‬بعدم‬ ‫و�ضع «رجل على رجل» يف �أثناء جل�ستهم يف �شرفة‬ ‫جمل�س النواب �أم�س‪.‬‬ ‫قا�ض �شرعي ب�إجراء عقود الزواج بني الراغبني‬ ‫بد�أ ٍ‬ ‫والفتيات ال�سوريات يف خميم الزعرتي‪ ،‬بعد مطالب كثرية‬ ‫من املواطنني هناك‪.‬‬ ‫حمافظ (‪ )...‬قام ب�إجراء �صيانة ملنزله ب�أربعة �آالف‬ ‫دينار‪ ،‬مع �شق طريق يو�صل اىل منزله‪ ،‬عل ًما �أنه ال‬ ‫يقوم بالدوام يف املحافظة‪.‬‬ ‫وزارة الأوق� � � ��اف وال� ��� �ش� ��ؤون وامل �ق��د� �س��ات‬ ‫الإ�سالمية فاحتت �أ�ساتذة اجلامعات بالتخ�ص�صات‬ ‫ال�شرعية يف �إلقاء خطب يوم اجلمعة يف امل�ساجد‪.‬‬ ‫�شكا مدرب املنتحب الوطنى ح�سام ح�سن �أنه مظلوم‬ ‫اعالميا يف الأردن؛ حيث تتجاهل معظم ال�صحف �إج��راء‬ ‫لقاءات معة‪.‬‬ ‫ب��د�أت وزارة العمل �إط�لاق حمطة متنقلة �ستطوف‬ ‫ج�م�ي��ع م�ن��اط��ق امل�م�ل�ك��ة؛ ب �ه��دف ال��وق��وف ع�ل��ى اح�ت�ي��اج��ات‬ ‫تلك املناطق التي ت�شهد عزو ًفا عن العمل‪ ،‬وت�أمني ابنائها‬ ‫بوظائف الئقة من حيث الدخل‪.‬‬

‫للتوا�صل ‪kafiea2000@gmail.com‬‬

‫شركات أدوية تعتزم التوقف‬ ‫عن تزويد الحكومة باألدوية‬ ‫ال�سبيل– �أمين ف�ضيالت‬ ‫تعتزم �شركات �أدوي��ة وم�ستودعات طبية التوقف عن تزويد وزارة‬ ‫ال�صحة وال �ق �ط��اع ال�صحي ال �ع��ام ب ��الأدوي ��ة وامل���س�ت�ح���ض��رات الطبية‬ ‫وامل�ستلزمات العالجية؛ مما يهدد الأمن الدوائي يف اململكة‪.‬‬ ‫ويعود ال�سبب الرئي�سي يف ذلك اىل ارتفاع مديونية �شركات الأدوية‬ ‫على احلكومة‪ ،‬بعد تزويدها عرب دائرة ال�شراء املوحد بالأدوية وتخلف‬ ‫احلكومة ع��ن دف��ع امل�ستحقات؛ مم��ا �أدى اىل ع��زوف ال�شركات امل��وردة‬ ‫للأدوية عن التقدم لعطاءات العام احل��ايل‪ .‬وبح�سب م�صدر يف دائرة‬ ‫ال�شراء املوحد‪ ،‬ف�إن الدائرة تواجه عدة حتديات �أبرزها مديونية اجلهات‬ ‫امل�شرتكة بال�شراء املوحد التي و�صلت اىل ‪ 134‬مليون دينار‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف امل�صدر �أن ذل��ك �أدى �إىل ع��زوف امل��وردي��ن ع��ن امل�شاركة‬ ‫بعطاءات الأدوي��ة لعام ‪ 2014‬التي �ستغطي احتياجات القطاع ال�صحي‬ ‫ال�ع��ام خ�لال ع��ام ‪2015‬؛ م��ا ي��وث��ر يف ان�ق�ط��اع الأدوي� ��ة‪ ،‬وانعكا�س ذلك‬ ‫�سلبا على الأمن الدوائي يف ا��لملكة‪ .‬واو�ضح امل�صدر ان ارتفاع مديونية‬ ‫ال�شركات على احلكومة �أدى �إىل ارتفاع �أ�سعار العالجات املناق�ص عليها يف‬ ‫حال امل�شاركة يف عطاءات عام ‪ ،2014‬وفر�ض �شروط قا�سية من املناق�صني‬ ‫ي�صعب تخفيفها‪ ،‬كطلب فتح اعتماد م�ستندي غري قابل للنق�ض لدى‬ ‫البنك امل��رك��زي‪ ،‬وحتميل ال��دائ��رة فوائد مالية على املبالغ امل�ستحقة‪.‬‬ ‫ولفت امل�صدر اىل حم��دودي��ة املخ�ص�صات املالية امل��ر��ص��ودة يف موازنة‬ ‫الدائرة‪ ،‬والنق�ص يف الكادر الوظيفي‪ ،‬وعدم مالءمة املبنى امل�ست�أجر من‬ ‫حيث امل�ساحة‪.‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫اخلمي�س (‪� )27‬شباط (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2577‬‬

‫مراكز قوى تتصارع على خالفة حكومة النسور‬ ‫يف الدوار الرابع‬ ‫ال�سبيل‪ -‬ع�صام مبي�ضني‬ ‫ب� ��د�أت اخل�ل�اف��ات ت�ظ�ه��ر ب�ين م��راك��ز ال �ق��وى ع�ل��ى ت��وزي��ع كعكة‬ ‫املنا�صب‪ ،‬وخا�صة كرا�سي ال��دوار الرابع‪ ،‬يف ظل تناف�س حمموم على‬ ‫من يخلف الن�سور‪.‬‬ ‫فبعد ان تك�شف مو�ضوع بيع «ار���ض البحر امل�ي��ت»‪ ،‬ب��د أ� البع�ض‬ ‫يطرح نظرية امل�ؤامرة عن للإطاحة برئي�س ال��وزراء عبداهلل الن�سور‬ ‫من بع�ض ر�ؤ�ساء وزراء �سابقني‪ ،‬و�شخ�صيات نافذة �ضمن �سياق �صراع‬ ‫الكرا�سي‪ ،‬و�أن ما تطاير هو من غبار معارك فقط‪ ،‬وما ينتظره �أكرب‬ ‫من ذلك‪.‬‬ ‫تعي�ش حكومة الن�سور «فوبيا» م��ع ق��وى داخ��ل «ال�سي�ستم» من‬ ‫أ�ج��ل خالفتها على كر�سي ال��دوار الرابع‪ ،‬فبينما اتهم وزي��ر التنمية‬ ‫ال�سيا�سية خالد الكاللدة جمل�س الوزراء رئي�س هيئة املناطق التنموية‬ ‫مها اخلطيب‪ ،‬بت�سريب م ��داوالت قيد النقا�ش لإ�شعال معركة مع‬ ‫النقابات املهنية وجمل�س النواب اكتملت اخلالفات مع تبادل رئي�س‬ ‫اللجنة املالية النائب حممد ال�سعودي واخلطيب االتهامات‪ ،‬وفتح‬ ‫امللفات و�إبراز الوثائق‪.‬‬ ‫احلكومة نفت � ّأن تقدير �سعر ال��دومن بـ‪� 75‬ألف دينار‪ ،‬جاء عرب‬ ‫اخلطيب‪ ،‬يف كتاب مر�سل لرئي�س ال��وزراء وفق وزير الإع�لام حممد‬ ‫امل��وم�ن��ي‪ ،‬حيث ق��ال � ّإن املجل�س مل ي�سمع ع��ن �سعر ‪ 200‬أ�ل��ف دينار‬ ‫ل�ل��دومن �إ ّال �شفاهة م��ن اخلطيب يف جل�سة جمل�س ال ��وزراء يف تلك‬ ‫اجلل�سة‪ ،‬لكن اخلطيب �أكدت �أنها �إن كانت موافقة على �سعر ‪� 75‬ألف‬ ‫دينار للدومن‪ ،‬عندما قدمت ا�ستقالتها وهذا من �صالحياتها‪ ،‬ولذلك‬ ‫عر�ض املو�ضوع على جمل�س ال��وزراء‪ ،‬يف املقابل ف��إن ال�سعودي ي�ؤكد‬ ‫�أن ا�ستقالة اخلطيب جاءت ب�سبب فرق الراتب بني راتبها التقاعدي‬ ‫الوزراي الذي يبلغ مقداره ‪ 40‬دينا ًرا �شهريا‪ ،‬وان بيع االرا�ضي يخ�ضع‬ ‫للقانون‪.‬‬ ‫و�أمام ذلك ي�ؤكد م�س�ؤول �سابق �أن �صراع القوى ظهر يف ال�صراع‬ ‫على الكرا�سي وال�صفقات‪ ،‬وان الطبقة العليا بد�أت تك�شف �أوراق بع�ضها‬ ‫يف حرب على العطاءات وال�صفقات ت�ستخدم فيها كافة الأ�سلحة‪.‬‬ ‫وبني �أن احلرب �شرارتها اندلعت يف ال�صالونات ال�سيا�سية‪ ،‬فبعد‬ ‫ان�ط�لاق �إ��ش��اع��ة ت��ويل �سمري ال��رف��اع��ي رئ��ا��س��ة احل�ك��وم��ة م��ع �أ�سماء‬ ‫أ�خ��رى‪ ،‬ب��دا وا�ضحا ان هناك ق��وى م��ن ال�شخ�صيات النافذة ترغب‬ ‫جديا وعمليا يف �سقوط احلكومة ومغادرتها؛ حيث �إن قواعد اللعبة يف‬ ‫ال�صالونات ال�سيا�سية هي التي ت�ضبط �إيقاع تبدل احلكومات‪ ،‬ون�شر‬ ‫الإ�شاعات حولها‪ ،‬حيث يهدف �إىل امل�شاغبة واال�ستفادة من النميمة يف‬

‫رئي�س الوزراء عبداهلل الن�سور‬

‫ن�سج الأخبار التي حتمل ال�صحة بن�سبة خط�أ �أو خط أ� بن�سبة �صحة‪.‬‬ ‫يقول �أ�ستاذ علم ال�سيا�سية ريا�ض ال�صرايرة �إن ما يتم يف تلك‬ ‫اجلل�سات من تداول �أنباء ووثائق ومعلومات خا�صة جدا‪ ،‬يتم ت�سريبها‬ ‫الحقا لو�سائل الإعالم‪ ،‬لتخرج لقلب االمور وخلخلة املوازين‪.‬‬ ‫وي�ضيف ال�صرايرة �أنه بهذه اجلل�سات ت�سهل اال�ستغابة لدرجة‬ ‫اغتيال ال�شخ�صية وت�صفية احل�سابات؛ لأن الفاعل يف ه��ذه احلالة‬ ‫لي�س معر�ضا للم�ساءلة‪.‬‬

‫�شخ�صية �سيا�سية �أخرى قالت‪« :‬عادة ما يتم الرتكيز على ب�ؤرة‬ ‫الأح��داث وم��ا يجرى حمليا‪ ،‬حيث ي��ديل �سا�سة �أع�ضاء ال�صالونات‬ ‫بال�سيناريوهات بوجهات نظرهم‪ ،‬فيما ي�ستعجل ر�ؤ�ساء ووزراء �سابقون‬ ‫بعيدين عن الكرا�سي العودة‪ ،‬فيبد�أون بالطخ على احلكومة‪.‬‬ ‫ويبقى ال�س�ؤال‪« :‬ه��ل �ستنجو احلكومة من عا�صفة التحري�ض‬ ‫ع�ل�ي�ه��ا؟»‪ ،‬وامل�ل�ف��ت يف ه��ذا امل��و� �ض��وع �أن م��ن ي�ن�ت�ق��دون امل�م��ار��س��ات يف‬ ‫ال�صالونات ال�سيا�سية هم من ق�ضوا اعمارهم يف كرا�سي ال�سلطة‪.‬‬

‫«األمانة»‪ 100 :‬ألف رخصة مهن سارية املفعول يف عمان‬ ‫ال�سبيل‪ -‬عهود حم�سن‬ ‫ق��ال م��دي��ر دائ ��رة امل�ه��ن واالع�ل�ان ��ات يف أ�م��ان��ة ع�م��ان ال�ك�برى‬ ‫امل�ه�ن��د���س ع�ل��ي احل ��دي ��دي‪� ،‬إن جم �م��وع رخ ����ص امل �ه��ن والإع�ل�ان ��ات‬ ‫الفعالة داخل حدود مناطق �أمانة عمان يبلغ نحو ‪ 100‬الف رخ�صة‪،‬‬ ‫و�إن ن�سبة �إقبال املواطنني لتجديد تلك الرخ�ص بلغت حتى نهاية‬ ‫دوام يوم ام�س الثالثاء نحو ‪ 39‬يف املئة قابلة للزيادة خالل االيام‬ ‫القادمة؛ الأم��ر ال��ذي دعا الأمانة �إىل متديد فرتة تقدمي طلبات‬ ‫جتديد رخ�ص املهن واالعالنات حتى نهاية دوام يوم االثنني ‪� 31‬آذار‬ ‫من ال�شهر املقبل‪.‬‬ ‫و�أكد ان دوام جميع املناطق خالل الفرتة املحددة �أعاله �سيكون‬ ‫لغاية ال�ساعة اخلام�سة م�ساء با�ستثناء يوم اخلمي�س حتى ال�ساعة‬

‫الرابعة م�ساء‪ ،‬داع� ًي��ا �أ�صحاب الرخ�ص التجارية والإع�لان�ي��ة �إىل‬ ‫اال�ستفادة من فرتة االمهال املمنوحة لهم؛ جتن ًبا لفر�ض غرامات‬ ‫ت�أخري‪.‬‬ ‫وا�ضاف احلديدي انه وا�ستنادًا للمادة (‪ )10‬من قانون رخ�ص‬ ‫املهن ملدينة عمان‪ ،‬قرر �أمني عمان متديد فرتة التجديد حتى نهاية‬ ‫�شهر �أذار املقبل‪.‬‬ ‫وك��ان��ت �أم ��ان ��ة ع �م��ان ب�ح�ث��ت م� ��ؤخ� � ًرا اع �ت �م��اد ت�ط�ب�ي��ق ال��رب��ط‬ ‫االلكرتوين بني الأمانة وم�ؤ�س�سة ال�ضمان االجتماعي فيما يتعلق‬ ‫مب�ع��ام�لات جت��دي��د ت��راخ�ي����ص امل� ؤ���س���س��ات وامل�ن���ش��آت؛ وذل��ك بهدف‬ ‫ت�سهيل �إج ��راء ه��ذه امل�ع��ام�لات و��س��رع��ة �إجن��ازه��ا‪ ،‬ل�ت�ق��دمي �أف�ضل‬ ‫اخلدمات ملواطني عمان مبا ينعك�س على رقي املدينة وتطورها‪.‬‬ ‫وكانت �أمانة عمان الكربى �أطلقت مع نهاية عام ‪ 2011‬خدمات‬ ‫�إ�صدار وجتديد رخ�ص املهن وال�صحة الكرتونياً من خالل موقعها‬

‫االل�ك�تروين‪� ،‬أو موقع احلكومة االلكرتونية لي�صار ال�ستخدامها‬ ‫مطلع العام املقبل‪.‬‬ ‫وت �ه��دف الأم ��ان ��ة م��ن حت��وي��ل ال��رخ ����ص الإل �ك�ترون �ي��ة خل��دم��ة‬ ‫امل�ستثمرين الأردنيني وغري الأردنيني‪ ،‬وكافة �أ�صحاب املهن واملحال‬ ‫التجارية وال�شركات‪ ،‬و�إىل حتويل خدمة �إ�صدار �أو جتديد رخ�ص‬ ‫امل�ه��ن �إىل خ��دم��ات ال�ك�ترون�ي��ة م�ت�ك��ام�ل��ة‪ ،‬وتقليل الكلفة وال��وق��ت‬ ‫الالزمني لإجن��از املعامالت‪ ،‬وحتقيق درجة عالية من ر�ضا متلقي‬ ‫اخلدمة‪ ،‬ف�ضال عن تفاعل الدوائر احلكومية املعنية الر�سمية و�شبه‬ ‫الر�سمية عن طريق الربط االلكرتوين‪ ،‬وتوفري خدمة اال�ستعالم‬ ‫االلكرتوين ملتلقي اخلدمة حول ال�شروط الالزمة للح�صول على‬ ‫رخ�ص املهن‪ ،‬وتخفيف ال�ضغط على مكاتب خدمة اجلمهور خالل‬ ‫فرتة جتديد رخ�ص املهن‪.‬‬

‫بلتاجي‪« :‬األمانة» تسعى «ألنسنة عمان»‬ ‫ال�سبيل‪ -‬عهود حم�سن‬ ‫قال �أمني عمان عقل بلتاجي �إنه �آن الأوان‬ ‫لإح ��داث تغيري �إي�ج��اب��ي يف الذهنية وطريقة‬ ‫التفكري والبعد عن ال�سلوكيات ال�سلبية‪ ،‬مبا‬ ‫يعزز االنتماء واملواطنة ال�صاحلة جتاه املدينة‪،‬‬ ‫وتعزيز احلر�ص على مكانتها و�سمعتها الطيبة‪.‬‬ ‫و�أك � ��د خ �ل�ال ل �ق��ائ��ه م��واط �ن�ي�ن بكني�سة‬ ‫الفادي االجنيلية اال�سقفية العربية �أن الأمانة‬ ‫ت�سعى «لأن�سنة امل��دي�ن��ة»؛ م��ن خ�لال امل�شاريع‬ ‫التي تنفذها واخل��دم��ات التي تقدمها لتكون‬ ‫ع �م��ان رف �ي �ق��ة و� �ص��دي �ق��ة ل �ل �م��واط��ن وال��زائ��ر‬ ‫وال�سائح‪ ،‬و�إعادة هوية عمان الرتاثية والثقافية‬ ‫واحل�ضارية واجلمالية التي �أو�شكت �أن تختطف‬ ‫ج��راء الفو�ضى واملخالفات والإع �ت��داءات على‬ ‫الأر�صفة وال�شوارع‪ ،‬الفتا �إىل �أن الأمانة معنية‬ ‫ب�ش�أن كل مواطن فيها من املهد اىل اللحد‪.‬‬ ‫وع ��ر� ��ض ب �ل �ت��اج��ي خ �ط��ة ع �م��ل الأم ��ان ��ة‬ ‫التي ت�ستند �إىل حم��اور رئي�سية ه��ي‪ :‬البيئة‬

‫وال �� �ص �ح��ة‪ ،‬اال�� �ش� �غ ��ال ال� �ع ��ام ��ة‪ ،‬ال�ت�خ�ط�ي��ط‬ ‫وال�ت�ن�ظ�ي��م‪ ،‬اال��س�ت�ث�م��ار‪ ،‬ه��وي��ة ع �م��ان‪ ،‬هيكلة‬ ‫ام ��ان ��ة ع �م ��ان‪ ،‬ال��و� �ض��ع امل � ��ايل‪ .‬ح �ي��ث �سيتم‬ ‫تنفيذها على مدار ال�سنوات الثالث القادمة‬ ‫مب��ا يرتقي ب��اخل��دم��ات املقدمة للمواطنني‪،‬‬ ‫ويحقق ر��ض��اه��م وينعك�س اي�ج��اب��ا على واق��ع‬ ‫املدينة وم�ستقبلها‪.‬‬ ‫وق��ال‪�« :‬إن عمان التي ميتد تاريخها اىل‬ ‫‪ 12‬الف �سنة الزاخرة باملعامل الأثرية والأماكن‬ ‫ال�سياحية‪ ،‬تتطلب منا العمل ال��د�ؤوب لتعزيز‬ ‫ه��ذه ال �� �ص��ورة‪ ،‬وا��س�ت�ح���ض��ار ال �ت��اري��خ العريق‬ ‫للمدينة يف �أذهان ابنائها‪ ،‬مبا يعزز مكانتها يف‬ ‫نفو�سهم ويحفزهم للعمل من اجلها»‪.‬‬ ‫وردًا على ذل��ك‪ ،‬لفت بلتاجي �إىل �سعي‬ ‫الأمانة ملعاجلة التداخل التنظيمي والتلوث‬ ‫الب�صري امل���ش��وه جلمالية امل��دي�ن��ة ون�سقها‬ ‫ال� �ع� �م ��راين‪ ،‬ح �ي��ث ال �ت��داخ��ل ب�ي�ن ال���س�ك�ن��ي‬ ‫وال�ت�ج��اري واملهني ال��ذي طغى على امل�شهد‬ ‫خالل ال�سنوات ال�سابقة‪.‬‬

‫مواطن احتجز يف السعودية‬ ‫ثمانية أشهر‬ ‫ال�سبيل– جناة �شناعة‬

‫تلقى امل��رك��ز الوطني حلقوق الإن���س��ان �أم�س‬ ‫�شكوى مواطن �أردين احتجز يف ال�سعودية ثمان��ة‬ ‫�أ�شهر‪ ،‬عقب اعتقاله من احلرم املكي يف �أثناء �أدائه‬ ‫منا�سك العمرة حزيران املا�ضي‪.‬‬ ‫و أ�ك ��د امل��رك��ز يف ت�صريح خ��ا���ص لــ»ال�سبيل»‬ ‫أ�ن��ه تلقى ال�شكوى و�سيعمل على متابعتها‪ .‬وكان‬ ‫الثالثيني حممد �صالح الطعاين حكم �شهرين‬ ‫بتهمة �أنه رفع عن الأر�ض ما ي�سمى «لقيطة» داخل‬ ‫احلرم؛ �إذ فوجئ ب�أربعة �أفراد من اجلنائية يلتفون‬ ‫حوله‪ ،‬مربرين فعلهم ب�أحاديث نبوية حترم �إزالة‬ ‫ما على الأر�ض‪.‬‬ ‫وذكر الطعاين يف حديثه لــ»ال�سبيل» �أنه جل أ�‬ ‫ل�لا��س�تراح��ة ع�ل��ى ج��ان��ب احل ��رم‪ ،‬ف��وج��د بجانبه‬ ‫جهازا �أ�شبه باجلهاز اخللوي �أو الآل��ة احلا�سبة‪،‬‬ ‫ووجد رجاال الأمن قد التفوا حوله حمرمني عليه‬ ‫�إزال��ة كل ما وقع على الأر���ض‪ ،‬حتى و�إن كان ملكا‬ ‫له‪ ،‬م�ضيفا �أن��ه حول لل�سجن وبعد خم�سة �شهور‬ ‫حول للمحكمة وحكم عليه �شهرين‪.‬‬

‫لقمة العيش وهموم الورق تنعكس على انتخابات الصحفيني‬ ‫ال�سبيل‪ -‬حممد حمي�سن‬ ‫فر�ضت الظروف اخلا�صة التي متر بها �صحف يومية كربى‪ ،‬طابعا‬ ‫خمتلفا ع��ن االن�ت�خ��اب��ات ال�سابقة لنقابة ال�صحفيني ال�ت��ي �ستجري يف‬ ‫اخلام�س والع�شرين من ني�سان املقبل‪.‬‬ ‫وتفر�ض لقمة العي�ش واخلوف على الوظيفة �أغلب الأحاديث املتناقلة‬ ‫يف الو�سط ال�صحفي‪ ،‬فيما تختفي متاما �أح��ادي��ث احلرية وحتى املهنية‬ ‫بني كوالي�س االنتخابات‪ .‬معلومات ت�ؤكد �أن ال�شخ�صيات امل�ؤثرة يف القرار‬ ‫االنتخابي للكثري من ال�صحفيني بحكم موقعها الوظيفي مل تعد بذات‬ ‫الت�أثري ال�سابق؛ الأمر الذي قد ي�ساهم بحالة تغيري جذرية يف حال ا�ستغل‬ ‫حمبو التغري‪ ،‬الواقع املرير التي متر بها املهنة‪.‬‬ ‫فالظروف ايل متر فيها �صحف «الد�ستور» و«الر�أي» و«العرب اليوم»‬ ‫فر�ضت خارطة جديدة تعتمد ه��ذه امل��رة على ق��وة الت�أثري االقت�صادية‬ ‫والربامج التي يطرحها الزمالء الراغبون يف خو�ض االنتخابات‪� .‬إحدى‬ ‫ال�صحف الكربى التي كانت حتى وقت قريب تقدم ورقتها االنتخابية‬ ‫ب�صورة موحدة من خالل الأمر الوظيفي‪ ،‬مل تعد قادرة على ال�سيطرة‬ ‫على جمموعة �صحفييها؛ نتيجة التناق�ضات التي باتت وا�ضحة بني من‬ ‫طبقة ال�صحفيني والإداري�ين‪ ،‬وحتى �أ�صحاب النفوذ‪ .‬ومل تعد انتخابات‬ ‫نقابة ال�صحفيني تعتمد على كتل جامدة مع بع�ض اال�ستثناءات‪ ،‬رغم ان‬ ‫العالقة الوظيفية ما يزال لها الدور الأبرز يف نتيجة االنتخابات‪ ،‬تبقى‬

‫الرغبة يف التغيري ل��دى القطاع الإع�لام��ي يف الأردن ت�صطدم بحاجز‬ ‫الدولة‪.‬‬ ‫الهدوء غري املتوقع الذي ي�سيطر على الهيئة العامة لنقابة ال�صحفيني‬ ‫يف�سره البع�ض بحالة اخلوف من االنتقال من مرحلة �إىل �أخرى مل يتعد‬ ‫عليها الو�سط‪ ،‬فاجلميع ينتظر ويراقب وي�سعى جل�س النب�ض‪ .‬وما تزال‬ ‫�صحيفتا ال��ر�أي والد�ستور على �صدارة القائمة يف تر�شيحات ال�صحفيني‬ ‫الحتالل من�صب النقيب‪ ،‬حيث يتناف�س كل من الزمالء‪ :‬النقيب احلايل‬ ‫طارق املومني‪ ،‬وع�ضو جمل�س النقابة ال�سابق راكان ال�سعايدة عن �صحيفة‬ ‫ال ��ر�أي‪ ،‬فيما ُت �ت��داول أ���س�م��اء ك��ل م��ن ال��زم�لاء‪ :‬ح�سني العمو�ش‪ ،‬وينال‬ ‫برماوي‪ ،‬وحممد �سامل العبادي عن �صحيفة الد�ستور‪.‬‬ ‫وتتداول الأو�ساط ال�صحفية بقوة ا�سم الزميل فهد اخليطان كمر�شح‬ ‫عن �صحيفة الغد‪ ،‬اما امل�ستقلون الذين ال يتبعون لأي م�ؤ�س�سة �صحفية‪،‬‬ ‫فيرتدد ا�سماء الزمالء‪ :‬عمر عبندة امل�ست�شار الإعالمي يف هيئة مكافحة‬ ‫الف�ساد‪ ،‬ورئي�س التحرير ال�سابق ل�صحيفة العرب اليوم نبيل غي�شان‪،‬‬ ‫�إ�ضافة �إىل الزميل نبيل الغزاوي من الد�ستور �سابقا‪.‬‬ ‫وفيما يتعلق ب�أع�ضاء املجل�س فترتدد �أ�سماء الزمالء عدنان بريه‪ ،‬علي‬ ‫فريحات‪ ،‬ع�صام مبي�ضني‪ ،‬جهاد الرنتي�سي وموفق كمال واجمد العب�سي‬ ‫وحازم اخلالدي‪ ،‬وحممد القرعان وحكمت املومني والزميلتني �إخال�ص‬ ‫القا�ضي‪ ،‬و�سهري جرادات‪ ،‬وه�شام زهران‪ ،‬وم�صطفى رياالت وجمال علوي‬ ‫واحمد الطراونة والزميل ماجد اخل�ضري وحيدر املجايل وخالد فخيذة‬ ‫وعوين الداود‪.‬‬


‫�ش�ؤون حملية‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫اخلمي�س (‪� )27‬شباط (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2577‬‬

‫النواب يصوتون على طرد السفري اإلسرائيلي للمرة الثالثة‬ ‫ال�سبيل‪ -‬نبيل حمران‬ ‫�صوت جمل�س النواب ظهر الأربعاء على طرد‬ ‫ال�سفري الإ�سرائيلي من عمَان؛ ردًا على حماوالت‬ ‫الكني�ست الإ�سرائيلي �سحب ال�سيادة الأردن�ي��ة عن‬ ‫املقد�سات الإ�سالمية وامل�سيحية يف القد�س‪.‬‬ ‫و� �ص��وت جم�ل����س ك��ذل��ك ع�ل��ى ��س�ح��ب ال�سفري‬ ‫الأردين من «تل �أبيب»‪ ،‬وخماطبة الربملانات العربية‬ ‫والإ�سالمية والدولية حول املمار�سات الإ�سرائيلية يف‬ ‫القد�س بعد يومني من املناق�شات النيابية‪ ،‬تزامنت‬ ‫مع مناق�شة م�شروع قانون «�إ�سرائيل» تقدم به ع�ضو‬ ‫الكني�ست الإ�سرائيلي مو�شي فيجلني يق�ضي بفر�ض‬ ‫�سيادة االحتالل الإ�سرائيلي على امل�سجد الأق�صى‪.‬‬ ‫وبذلك يكون جمل�س النواب �صوت يف غ�ضون‬

‫ت �� �س �ع��ة �أ� �ش �ه��ر ث�ل��اث م � ��رات ع �ل��ى ط� ��رد ال���س�ف�ير‬ ‫الإ�سرائيلي من العا�صمة عمان؛ ردًا على اعتداءات‬ ‫م�ت�ك��ررة ل �ق��وات االح �ت�ل�ال ع�ل��ى امل���س�ج��د الأق���ص��ى‬ ‫ومدينة القد�س‪.‬‬ ‫�إذ �سبق �أن �صوت جمل�س النواب على املوافقة‬ ‫االثنني املا�ضي على بيان �أ�صدرته جلنة فل�سطني‬ ‫النيابية‪ ،‬طالبت فيه بطرد ال�سفري الإ�سرائيلي‪،‬‬ ‫و�إغالق ال�سفارة الإ�سرائيلية يف عمان‪.‬‬ ‫وق�ب��ل ذل��ك بنحو ت�سعة �أ��ش�ه��ر ط�ل��ب جمل�س‬ ‫النواب بالإجماع يف �أي��ار املا�ضي من احلكومة ب�أن‬ ‫تطلب م��ن ال�سفري الإ��س��رائ�ي�ل��ي يف ع�م��ان م�غ��ادرة‬ ‫اململكة‪ ،‬وا�ستدعاء ال�سفري الأردين يف «تل ابيب» كرد‬ ‫على �إجراءات «�إ�سرائيل» بحق امل�سجد الأق�صى‪.‬‬ ‫وكان جمل�س النواب ا�ست�أنف الأربعاء مناق�شة‬

‫م�ق�ترح ع�ضو الكني�ست امل�ت�ط��رف مو�شية فجلني‬ ‫بفر�ض ال�سيادة الإ�سرائيلية على مدينة القد�س‪،‬‬ ‫يف ظل غياب رئي�س ال��وزراء عبد اهلل الن�سور ووزير‬ ‫اخلارجية عن اجلل�سة‪.‬‬ ‫مداخالت النواب ركزت على مطالبة احلكومة‬ ‫ب�إلغاء معاهدة ال�سالم الأردنية الإ�سرائيلية «وادي‬ ‫ع��راب��ة»‪ ،‬وط ��رد ال���س�ف�ير الإ� �س��رائ �ي �ل��ي‪ ،‬وا��س�ت��دع��اء‬ ‫ال�سفري الأردين يف «ت��ل ابيب» مع التلويح ب�سحب‬ ‫ال�ث�ق��ة ع��ن احل �ك��وم��ة يف ح ��ال مل ت�ت�خ��ذ إ�ج � ��راءات‬ ‫حا�سمة لوقف م�ساعي «�إ�سرائيل» لفر�ض �سيادتها‬ ‫على امل�سجد الأق�صى‪ ،‬و�سحب الو�صاية الها�شمية‬ ‫عنه‪ .‬النائب حممد احلجوح انتقد ح�صر التعامل‬ ‫م��ع االع �ت ��داءات الإ��س��رائ�ي�ل�ي��ة يف خ��ان��ة الفعل ورد‬ ‫الفعل‪ .‬ودعا احلكومة �إىل �أ ّن يتقدم الأردن باعتباره‬

‫رئي�سا ملجل�س ا ألم ��ن مب���ش��روع ق ��رار دويل ي��ؤك��د‬ ‫ال�سيادة الأردنية على املقد�سات‪ ،‬بينما أ�ك��د النائب‬ ‫حممد العبادي �أن «�إ�سرائيل» ت�ستغل فرتات ال�سالم‬ ‫لبناء قدرتها الع�سكرية‪.‬‬ ‫أ�م� � � ��ا ال � �ن ��ائ ��ب ع� ��اط� ��ف ق � �ع � ��وار ف �ط �ل ��ب م��ن‬ ‫الفل�سطينيني ر� ��ص ��ص�ف��وه��م‪ ،‬و إ�ن �ه ��اء االن�ق���س��ام‬ ‫بينهم متهيدًا النطالق انتفا�ضة جديدة ملواجهة‬ ‫املخططات الإ�سرائيلية‪.‬‬ ‫بينما ا�ستغرب النائب �سمري عوي�س اقت�صار‬ ‫رد الفعل العرب على االنتهاكات الإ�سرائيلية على‬ ‫ال���ش�ج��ب واال� �س �ت �ن �ك��ار‪ .‬وت��اب��ع‪« :‬اع �ت �ق��د �أن ال�ع��دو‬ ‫ال���ص�ه�ي��وين ل��و ن���س��ف امل���س�ج��د ا ألق �� �ص��ى‪ ،‬وق�صف‬ ‫امل�سجد احل��رام وامل�سجد النبوي لن حت��رك ا ألم��ة‬ ‫�ساك ًنا؛ ملا مور�س عليها من تغييب»‪.‬‬

‫منصور يؤكد أهمية تصويت النواب على طرد السفري‬ ‫اإلسرائيلي من عمان‬ ‫ال�سبيل‪ -‬مو�سى كراعني‬ ‫�أ� �ش��اد الأم�ي��ن ال �ع��ام حل ��زب جبهة‬ ‫ال �ع �م ��ل ا إل� � �س �ل�ام� ��ي ح� �م ��زة م �ن �� �ص��ور‬ ‫بت�صويت جمل�س ال�ن��واب الأردين على‬ ‫ط��رد ال�سفري ا إل��س��رائ�ي�ل��ي م��ن ع�م��ان‪،‬‬ ‫و�أبدى من�صور تقديره لتقدمي حوايل‬ ‫�سبعة و�أرب �ع�ي�ن ن��ائ�ب�اً اق�ت�راح م�شروع‬ ‫قانون لإلغاء معاهدة وادي عربة‪.‬‬ ‫ودع� ��ا م�ن ���ص��ور ب��اق��ي ال� �ن ��واب اىل‬ ‫دع��م ه��ذا امل �� �ش��روع‪ ،‬ك�م��ا ن��ا��ش��د ال�شعب‬ ‫والفعاليات املجتمعية دع��م �أي خطوة‬ ‫ترف�ض العالقة التطبيعية مع العدو‬ ‫ال�صهيوين‪.‬‬ ‫ور�أى م� �ن� ��� �ص ��ور �أن ال� ��� �س� �ف ��ارة‬ ‫ال���ص�ه�ي��ون�ي��ة ّ‬ ‫مت �ث��ل وك ��ر جت���س����س على‬ ‫الأردن‪ ،‬وا� �س �ت �ه �ج��ن م �ن �� �ص��ور خ ��روج‬ ‫ال�سفارة ال�صهيونية عن حدود اللباقة‬ ‫ال��دب �ل��وم��ا� �س �ي��ة م� ��ن خ �ل��ال ق �ي��ام �ه��ا‬ ‫مب� �ح ��اوالت ال �ت��وا� �ص��ل م ��ع م��واط �ن�ين‬ ‫ل �� �ش��راء �أرا� � ��ض فل�سطينية‪ ،‬وحم��اول��ة‬ ‫�إغرائهم باملال‪.‬‬ ‫وع��زا من�صور �أن موقف احلكومة‬ ‫غري املتناغم مع املوقف ال�شعبي يعود‬ ‫لعدم وج��ود حكومة برملانية براجمية‬ ‫تعبرّ عن �إرادة ال�شعب‪ ،‬وتنتخب وفقاً‬ ‫لربامج تقوم بطرحها‪.‬‬ ‫�إىل ذل��ك دع��ا ح��زب جبهة العمل‬ ‫الإ�سالمي يف بيانه الأ�سبوعي النيابة‬ ‫ال �ع��ام��ة وه �ي �ئ��ة م�ك��اف�ح��ة ال �ف �� �س��اد �إىل‬ ‫اال� �ض �ط�ل�اع مب �� �س ��ؤول �ي��ات �ه �م��ا وب���س��ط‬ ‫�سلطتهما ع�ل��ى ك��ل م��ا يتعلق بق�ضية‬ ‫م���ش��روع �أرا� �ض��ي ال�ب�ح��ر امل�ي��ت‪ ،‬وت��وق��ف‬ ‫احل��زب عند ا�ستقالة ال��وزي��رة ال�سابقة‬ ‫رئي�س هيئة مفو�ضي املناطق التنموية‬ ‫احل��رة مها اخلطيب‪ ،‬ال�ت��ي ج��اءت بعد‬

‫حمزة من�صور‬

‫ح �� �ض��وره��ا اج �ت �م��اع جم�ل����س ال� � ��وزراء‪،‬‬ ‫واملناق�شة احلادة حول م�شروع ا���تثماري‬ ‫يف منطقة البحر امليت‪ ،‬ور�أى احلزب �أن‬ ‫هنالك ق�ضية خطرية ت�ستحق التعامل‬ ‫معها مب�س�ؤولية وطنية عالية‪� ،‬إحقاقاً‬ ‫للحق‪ ،‬وحفاظاً على م�ق��درات الوطن‪.‬‬ ‫و�أن ه��ذه الق�ضية ت�ستمد �أهميتها من‬ ‫توقيتها‪ ،‬ومن طبيعة ا ألط��راف املعنية‬ ‫بها‪.‬‬ ‫وب�ّي�نّ احل��زب �أن اللجنة القانونية‬ ‫ملجل�س النواب �أ�صبحت أ�م��ام م�س�ؤولية‬ ‫كبرية‪ ،‬كما ر�أى �أن اللجنة �أمام امتحان‬ ‫ي �ح �ت��م ع�ل�ي�ه��ا ب �� �س��ط ��س�ي�ط��رت�ه��ا على‬ ‫ك��ل ال��وث��ائ��ق وامل�ع�ل��وم��ات املتعلقة بهذه‬ ‫ال�ق���ض�ي��ة‪ ،‬وال �ت �ع��ام��ل م�ع�ه��ا ب�شفافية‬ ‫ون ��زاه ��ة‪ ،‬إ�ح �ق��اق �اً ل�ل�ح��ق‪ ،‬ودف ��اع� �اً عن‬ ‫م�صالح الوطن‪ ،‬خا�صة بعد �أن �أ�صبحت‬ ‫الق�ضية معلومة والوثائق من�شورة‪.‬‬ ‫و أ�ك ��د احل��زب �أن �إ� �ص��رار الكني�ست‬ ‫(ا إل� � �س� ��رائ � �ي � �ل� ��ي) ع� �ل ��ى ع� �ق ��د ج�ل���س��ة‬ ‫ب�ح��ث م�ط��ول��ة ح ��ول (ف��ر���ض ال���س�ي��ادة‬

‫‪ 23.5‬يف املئة شكوى نسائية‬ ‫يف املجال االجتماعي واملادي‬ ‫جناة �شناعة‬

‫بلغت ن�سبة ال���ش�ك��اوى امل�ق��دم��ة م��ن ن�ساء‬ ‫يف جم��ال الق�ضايا العمالية م��ا ن�سبته ‪ 3.5‬يف‬ ‫امل�ئ��ة‪ ،‬مقابل م��ا ن�سبته ‪ 23.5‬يف املئة يف جمال‬ ‫امل�ساعدات االجتماعية واملادية حتى نهاية العام‬ ‫املا�ضي ‪.2013‬‬ ‫وبح�سب �أرقام ح�صلت عليها "ال�سبيل" من‬ ‫مكتب �شكاوى املر�أة‪ ،‬احتلت العا�صمة عمان على‬ ‫الن�سبة الأعلى يف امل�شتكيات؛ �إذ بلغت نحو ‪ 53‬يف‬ ‫املئة‪ ،‬وكانت حمافظة جر�ش الن�سبة الأقل‪ ،‬حيث‬ ‫بلغت ‪ 3.8‬يف املئة‪.‬‬ ‫و�شكلت الفئتان العمريتان من ‪ 25‬وحتى ‪29‬‬ ‫عاما‪ ،‬ومن �أربعني حتى ‪ 44‬عاما الن�سبة الأكرب‬ ‫يف امل�شتكيات؛ �إذ بلغت ‪ 20.8‬يف املئة‪.‬‬

‫الإ� �س��رائ �ي �ل �ي��ة) ع�ل��ى امل���س�ج��د الأق���ص��ى‬ ‫ي �ق �ط ��ع ال � �ط� ��ري� ��ق ع� �ل ��ى امل� �خ ��دوع�ي�ن‬ ‫ب�إمكانية التو�صل �إىل �سالم مع الكيان‬ ‫ال �� �ص �ه �ي��وين �أو ال �ت �ع��اي ����ش م �ع��ه‪ ،‬و�أن‬ ‫االحتالل كيان عن�صري تو�سعي ال يقيم‬ ‫وزناً لغري اليهود‪ ،‬وال يحرتم �أي عهود‬ ‫�أو اتفاقيات‪.‬‬ ‫وب�ّي�نّ احل��زب �أن ه��ذا ا ألم ��ر يحتم‬ ‫على احل�ك��وم��ات ال�ت��ي وق�ع��ت معاهدات‬ ‫مع هذا الكيان‪ ،‬واحلكومات التي تقيم‬ ‫عالقات بال�سر والعلن �أن تعيد النظر يف‬ ‫االتفاقيات والعالقات يف �ضوء احلقائق‬ ‫الدينية والتاريخية والواقعية‪ ،‬كما ح ّذر‬ ‫احل��زب من خطورة الكيان ال�صهيوين‬ ‫وعن�صريته و�أطماعه التو�سعية‪.‬‬ ‫كما ق��در احل��زب تو�صية ‪ 47‬نائباً‬ ‫�أردن �ي �اً ب � إ�ع��داد م���ش��روع ق��ان��ون إلل�غ��اء‬ ‫اتفاقية وادي عربة‪ ،‬ودعا جمل�س النواب‬ ‫�إىل تبني هذا امل�شروع و�إق��راره‪ ،‬و أ�ه��اب‬ ‫بال�شعب الأردين �أن يدعم بكل قوة �أي‬ ‫توجه جاد لإلغاء معاهدة وادي عربة‪.‬‬

‫الأردن ميلك العديد من �أوراق ال�ضغط‬

‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫ق � ��ال ن �ق �ي��ب امل �ه �ن��د� �س�ي�ن ع� �ب ��داهلل‬ ‫عبيدات �إن تنفيذ مطالبة جمل�س النواب‬ ‫بطرد �سفري �إ�سرائيل لدى اململكة كفيل‬ ‫ب � ��ردع االع� � �ت � ��داءات ا إل� �س��رائ �ي �ل �ي��ة ع�ل��ى‬ ‫امل�سجد الأق�صى وحماوالت تهويده‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف يف ت�صريح �صحفي �أم�س �أن‬ ‫الأردن ميلك العديد من �أوراق ال�ضغط‬ ‫التي ميكن م��ن خاللها �إج�ب��ار �إ�سرائيل‬ ‫ع �ل��ى وق� ��ف االع� � �ت � ��داءات ع �ل��ى امل���س�ج��د‬

‫ا ألق �� �ص��ى وحم � ��اوالت ت �ه��وي��ده‪ ،‬وحت��ري��ر‬ ‫الأ�سرى الأردنيني من �سجون االحتالل‪.‬‬ ‫وكان جمل�س النواب قد �صوت باالغلبية‬ ‫�أم�س على مقرتح جلنة فل�سطني النيابية‬ ‫ب �ط��رد ال���س�ف�ير ا إل� �س��رائ �ي �ل��ي يف ع �م��ان؛‬ ‫احتجاجا على قيام الكني�ست اال�سرائيلي‬ ‫«ببحث مو�ضوع �سحب ال��والي��ة الدينية‬ ‫ال �ه��ا� �ش �م �ي��ة ع� ��ن ال� �ق ��د� ��س وامل �ق ��د� �س ��ات‬ ‫الإ�سالمية وامل�سيحية يف فل�سطني»‪.‬‬

‫أ�ع��رب ائتالف ا ألح ��زاب الي�سارية والقومية‬ ‫ع��ن ب��ال��غ قلقه ح�ي��ال م��ا تناقلته بع�ض وك��االت‬ ‫ا ألن �ب��اء‪ ،‬ح��ول وج��ود جمموعات تتلقى تدريبات‬ ‫ع�سكرية يف الأردن‪ ،‬وت��ر��س��ل اىل ��س��وري��ة الحقا؛‬ ‫للقيام بعمليات ع�سكرية‪.‬‬ ‫ويف الوقت الذي حذرت فيه أ�ح��زاب معار�ضة‬ ‫م ��ن �أي ردود ف �ع��ل غ�ي�ر حم� �م ��ودة م ��ن منطلق‬ ‫امل�س�ؤولية الوطنية والقومية‪ ،‬وحفاظا على �سالمة‬ ‫الأردن‪ ،‬قالت يف بيان لها الأربعاء �إن ما �سلف ذكره‬

‫مي�س م�صداقية املوقف الأردين الر�سمي‪ ،‬الداعي‬ ‫�إىل ع��دم التدخل يف ال�صراع اجل��اري على �أر���ض‬ ‫�سورية‪ ،‬وتزكية احلل ال�سيا�سي القائم على احلوار‬ ‫الوطني الداخلي‪.‬‬ ‫وج� ��ددت أ�ح � ��زاب االئ �ت�ل�اف ت � أ�ك �ي��د ��ص��واب�ي��ة‬ ‫احل��ل ال�سيا�سي عرب احل��وار الوطني الداخلي يف‬ ‫�سوريا‪ ،‬بديال لت�أجيج ال�صراع و�إر�سال ما �أ�سمتهم‬ ‫"املرتزقة" اىل ��س��وري��ة‪ ،‬م���ش��ددة ع�ل��ى ��ض��رورة‬ ‫مقاومة ال�ضغوط الغربية والأمريكية و�سيا�ساتها‬ ‫العدوانية يف الوطن العربي التي ت�سببت بكوارث‬ ‫�إن�سانية وح�ضارية �سيطول مداها‪.‬‬

‫"الصحة" تؤجل إجراءات تعيني ‪ 530‬مرشحا‬ ‫ال�سبيل‪� -‬أحمد برقاوي‬ ‫�أعلنت وزارة ال�صحة ت�أجيل �إجراءات تعيني‬ ‫الدفعة الأخ�يرة من املر�شحني لوظائف فيها‪،‬‬ ‫مر�شحا‪.‬‬ ‫�ضمت ‪530‬‬ ‫ً‬ ‫وع��زت ال� ��وزارة ذل��ك ال �ق��رار ال��ذي اتخذته‬ ‫بعد يوم واحد من ن�شر �أ�سماء املر�شحني‪ ،‬حلني‬ ‫ا�ستكمال ا إلج��راءات التي ت�سبق مرحلة ا�ستالم‬ ‫الأوراق املطلوبة لغايات التعيني‪ ،‬م�شرية �إىل �أنه‬ ‫�سي�صار �إىل حتديد موعد جديد يف وقت الحق‪.‬‬ ‫وع�ل�م��ت "ال�سبيل" م��ن م���ص��در مطلع �أن‬ ‫ق��رار ت�أجيل ا�ستكمال تعيني الدفعة الأخ�ي�رة‬ ‫التي �أعلنت عنها وزارة ال�صحة يف ‪ 18‬من ال�شهر‬ ‫احلايل‪ ،‬و�أن عددا من املر�شحني راجعوا الوزارة‬ ‫ال�ستكمال إ�ج� ��راءات التعيني‪ ،‬لكنهم ت�ف��اج��ؤوا‬ ‫بعدم قبول موظفني ا�ستالم الأوراق املطلوبة‬

‫للتعيني؛ لأن �أ��س�م��اء امل��ر��ش�ح�ين ل�ل��وظ��ائ��ف مل‬ ‫تن�شر يف �صحيفة ورقية‪ ،‬رغم ن�شرها يف املوقع‬ ‫االلكرتوين لوزارة ال�صحة‪.‬‬ ‫وكان مدير �إدارة ال�ش�ؤون الإداري��ة يف وزارة‬ ‫ال���ص�ح��ة ال��دك �ت��ور ع�ب��د ال��رح �م��ن امل �ع��اين‪ ،‬دع��ا‬ ‫يف ت���ص��ري��ح ��ص�ح�ف��ي امل��ر� �ش �ح�ين �إىل م��راج�ع��ة‬ ‫ال � � ��وزارة اع �ت �ب��ارا م ��ن ي ��وم الأح � ��د ‪ 23‬ال���ش�ه��ر‬ ‫احل ��ايل‪ ،‬م�صطحبني معهم ال��وث��ائ��ق املطلوبة‬ ‫ال�ستكمال �إجراءات التعيني‪ ،‬الفتًا �إىل �أن الوزارة‬ ‫�ستن�شر �أ�سماء املر�شحني للتعيني على موقعها‬ ‫االلكرتوين‪.‬‬ ‫و��ش�م�ل��ت ت�ع�ي�ي�ن��ات ال��دف�ع��ة الأخ�ي��رة حملة‬ ‫وعالجا‬ ‫بكالوريو�س‪ :‬طب �أ�سنان‪ ،‬وخمتربات‪،‬‬ ‫ً‬ ‫طبيع ًيا ووظ�ي�ف� ًي��ا‪ ،‬و أ�ط��را ًف��ا �صناعية‪ ،‬ودب�ل��وم‬ ‫�صيدلة‪ ،‬و�إح���ص��ا ًء‪ ،‬و�سجلاً طب ًيا‪ ،‬وخم�ت�برات‪،‬‬ ‫وتخدير‪ ،‬وانعا�ش‪.‬‬

‫جمال ال�شواهني‬ ‫على المأل‬

‫استعادة خمسة‬ ‫دنانري للخزينة!‬ ‫تعر�ض أ�ح��د ع�شر موظفا حكوميا لعقوبة اخل�صم من‬ ‫رواتبهم‪ ،‬تراوحت القيمة بني خم�سة دنانري واربعمئة وب�ضعة‬ ‫دنانري‪ ،‬كل ح�سب اخلط�أ الذي افرت�ضه ديوان املحا�سبة عليهم‬ ‫ع��ن ��س�ن��وات �سابقة وب��ت ب��ا ألم��ر قبل اي ��ام قليلة ف�ق��ط‪ .‬هكذا‬ ‫بب�ساطة وحزم �شديد مت القرار ال�ستعادة مبالغ جمموعها �أقل‬ ‫من أ�ل��ف دينار‪� ،‬إذ غرامة �أحدهم خم�سة دنانري‪ ،‬و�آخ��ر ثمانية‬ ‫ع�شر وغريه ع�شرون‪ ،‬وهكذا با�ستثناء واحد غرم بحدود الــ‪400‬‬ ‫و�آخر بحدود الــ‪ 300‬دينار‪ ،‬وقد اتفق على التق�سيط لهم بواقع ‪25‬‬ ‫دينارا �شهريا حتى ال�سداد التام‪.‬‬ ‫وزارة كاملة بكل طاقمها الكبري ان�شغلت بالق�صة‪ ،‬واكرث‬ ‫ما ميزه التندر والفكاهة على حكومات حتر�ص على الدينار‬ ‫وحت�صله من املوظفني الغالبة‪ ،‬خلط أ� رمب��ا غري مق�صود‪� ،‬أو‬ ‫لزحمة العمل وتفرت�ضه اختال�سا‪ ،‬ثم ت�سجل احلادثة كحالة‬ ‫ف�ساد مت ك�شفها‪ ،‬لت�ضيف على �سجله �إجنازا يف حقيقته وهميا‪.‬‬ ‫املوظفون ي�ؤكدون حر�صهم وا�ستعدادهم حتمل م�س�ؤولية‬ ‫اخلط�أ عن قيمة طوابع واردات وما اىل ذلك‪ ،‬وي�س�ألون يف ذات‬ ‫الوقت عن مئات املاليني التي مل يعرف م�صريها بعد يف ق�ضية‬ ‫ول�ي��د ال �ك��ردي‪ ،‬ومثلها واك�ث�ر منها يف ق�ضايا فتحت ملفاتها‬ ‫واغلقت دون معلومات عنها‪ ،‬ولي�س اخرها غمو�ض �صفقة بنك‬ ‫اال�سكان او ارا�ضي البحر امليت املنظورة االن امام النواب وتكاد‬ ‫تزكم الأنوف وال�سمع والب�صر اي�ضا‪.‬‬ ‫من هو ذا الذي ال ي�شبع �أبدا من الق�ضايا الكبرية‪ ،‬وي�شاهد‬ ‫فقط اختفاء خم�سة دنانري فتقام الدنيا من �أجل ا�ستعادتها‪ ،‬واي‬ ‫حما�سبة هذه التي ت�سجل الدنانري القليلة وال ترى الهب�شات‬ ‫والكومي�شينات وجممل ال�ه��در والت�سيب‪ .‬ومل تكلف مدر�سة‬ ‫من ب�ضعة �صفوف ا�سمنتية او مركز �صحي من ب�ضغة غرف‬ ‫احل�ك��وم��ة امل�لاي�ين يف ح�ين يكلف جممع �سكني جت ��اري كبري‬ ‫وفخم ملقاول اقل بكثري منها ويحقق ربحا فوق ذل��ك‪ .‬ال عزاء‬ ‫للموظفني ال�صغار �إن هم خمطئون او �ضحايا انظمة العمل‪� ،‬أما‬ ‫امل�شبوهون ممن تركزت لديهم الرثوات باوقات قيا�سية فيقول‬ ‫عنهم الرئي�س �إن من يتهمهم عليه ان يقدم الدليل! باملنا�سبة‪،‬‬ ‫ما هي اخبار ام�ين عمان ال�سابق ال��ذي �سجن وكفل وغ��اب مع‬ ‫ق�ضيته‪ ،‬وكيف نقنع �سارق الهمربغر انه احلرامي الفعلي بعد‬ ‫�أن ام�ضى �سنتني يف ال�سجن عن فعلته؟‬

‫تعرض صفحة حملة «أمي أردنية‬ ‫وجنسيتها حق لي» للقرصنة‬ ‫ال�سبيل– جناة �شناعة‬ ‫تعر�ضت �صفحة حملة "�أمي �أردن �ي��ة وجن�سيتها ح��ق يل"‪،‬‬ ‫املنادية بتجني�س �أبناء الأردنيات املتزوجات من �أجانب على موقع‬ ‫التوا�صل االج�ت�م��اع��ي‪ ،‬للقر�صنة خ�لال ال�ف�ترة املا�ضية‪� ،‬إ�ضافة‬ ‫�إىل تعر�ض �صفحة النا�شطة وم�س�ؤولة احلملة نعمت احلبا�شنة‬ ‫للقر�صنة �أي�ضا‪.‬‬ ‫واعتربت احلبا�شنة يف حديثها لـ"ال�سبيل" �أن ما تعر�ضت له‬ ‫�صفحة احلملة و�صفحتها ال�شخ�صية ي�أتي يف إ�ط��ار طم�س جهود‬ ‫احلملة التي ا�ستمرت خالل الأع��وام املا�ضية؛ للمطالبة بتجني�س‬ ‫أ�ب �ن��اء الأردن �ي ��ات امل �ت��زوج��ات م��ن أ�ج��ان��ب‪ ،‬وا��س�ت�ط��اع��ت ع�ل��ى الأق��ل‬ ‫حت�صيل حقوق مدنية لهم ت�سهل حياتهم املعي�شية وترفع املعاناة‬ ‫التي تلحق بهم‪.‬‬

‫اً‬ ‫بديل‬ ‫الحنيطي‪ :‬األردن وجد ليكون وطنا‬ ‫للفلسطينيني‬

‫عبيدات ‪ :‬تنفيذ قرار النواب كفيل بردع‬ ‫االعتداءات اإلسرائيلية على األقصى‬

‫املعارضة تنتقد «تدريب مجموعات للقتال يف سوريا»‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬

‫و�أدان احلزب املواقف امل�شبوهة التي‬ ‫ت�شكك يف الربيع العربي ودوافعه‪ ،‬م�ؤكداً‬ ‫�أن ال��رب�ي��ع ال�ع��رب��ي حقيقة ن��اب�ع��ة من‬ ‫قدرة ال�شعب العربي على جتديد ذاته‪،‬‬ ‫و�إعادة بناء نف�سه من جديد‪ ،‬و�أنه يف كل‬ ‫املحطات ال�صعبة التي مرت بالأمة من‬ ‫غزو �صليبي ومغويل وا�ستعمار حديث‬ ‫ه��ب ال�شعب العربي م�ستنداً �إىل �إرث��ه‬ ‫احل���ض��اري‪ ،‬وعزميته املا�ضية‪ ،‬لتغيري‬ ‫املعادلة وكن�س االحتالل‪.‬‬ ‫و�أك� ��د احل ��زب �أن ال��ذي��ن ي�شككون‬ ‫يف دواف ��ع ال��رب�ي��ع ال�ع��رب��ي وج ��دواه هم‬ ‫الذين لفظهم ال�شعب لك�ساد ب�ضاعتهم‪،‬‬ ‫وامل�ستبدون وال�ف��ا��س��دون ال��ذي��ن نهبوا‬ ‫ث ��روات ال �ب�لاد و أ�ف�ل���س��وه��ا‪ ،‬وا��س�ت� أ�ث��روا‬ ‫بال�سلطة‪ ،‬والذين ارتبطت م�صاحلهم‬ ‫بامل�شروع ال�صهيوين الأمريكي‪.‬‬ ‫كما �أكد احلزب �أن انتكا�سة الثورة يف‬ ‫قطر ما‪� ،‬أو ا�ستع�صاء حتقيق الإ�صالح‬ ‫�إمنا هو جمرد جولة‪ ،‬ولن تكون النتيجة‬ ‫�إال ل�صالح ال�شعوب ال��واث�ق��ة بنف�سها‪،‬‬ ‫املطمئنة �إىل عدالة ق�ضيتها‪ ،‬ور�أى �أن‬ ‫ال�صمود املعجز يف مواجهة االنقالبيني‪،‬‬ ‫وممويل االنقالبات‪ ،‬رغم الدعم اخلفي‬ ‫واملعلن من قوى اال�ستكبار العاملي دلي ً‬ ‫ال‬ ‫على حيوية ا ألم��ة وقدرتها على انتزاع‬ ‫حقوقها و�شرعيتها‪.‬‬ ‫و�أو�� � � �ض � � ��ح احل � � � ��زب �أن ح �ك��وم��ة‬ ‫ال � �ب � �ب �ل��اوي ا� � �ض � �ط� ��رت �إىل ت �ق ��دمي‬ ‫ا�ستقالتها �أمام �صالبة ال�شعب امل�صري‬ ‫املطالب با�ستعادة ال�شرعية‪ ،‬وال��دول��ة‬ ‫امل��دن�ي��ة‪ ،‬وب�سبب الف�شل ال��ذري��ع ال��ذي‬ ‫مني به االنقالبيون على �صعيد حتقيق‬ ‫الأمن‪ ،‬و�إخ�ضاع املعار�ضة‪ ،‬وعدم حتقيق‬ ‫�أي اجن� ��از اق �ت �� �ص��ادي‪ .‬ك �م��ا ا�ستهجن‬ ‫احلزب تكليف املهند�س �إبراهيم حملب‬

‫وزي��ر الإ��س�ك��ان يف احلكومة امل�ستقيلة‪،‬‬ ‫ع���ض��و احل ��زب ال��وط �ن��ي‪ ،‬وع���ض��و جلنة‬ ‫ال�سيا�سات التي ير�أ�سها جمال مبارك‬ ‫ب�ت���ش�ك�ي��ل احل� �ك ��وم ��ة‪ ،‬ور�أى �أن ه��ذه‬ ‫اال�ستقالة‪ ،‬وهذا التكليف‪ ،‬يقدم الدليل‬ ‫على ق�ضيتني هامتني‪� :‬أوالهما الف�شل‬ ‫ال ��ذري ��ع ال� ��ذي م �ن��ي ب��ه االن �ق�لاب �ي��ون‪،‬‬ ‫والأو�ضاع امل�أ�ساوية التي بلغتها البالد‬ ‫يف ظ��ل ه��ذا االن �ق�لاب‪ ،‬وثانيتهما‪� :‬أن‬ ‫انقالب ‪ 3‬يوليو هو انقالب على ثورة‬ ‫‪ 25‬يناير ل�صالح نظام م�ب��ارك‪ ،‬يف ظل‬ ‫ت�ب�رئ��ة رج� ��ال م �ب ��ارك أ�م � ��ام ال�ق���ض��اء‪،‬‬ ‫وزج رم��وز ث��ورة ‪ 25‬يناير يف ال�سجون‪،‬‬ ‫و��ص��دور أ�ح�ك��ام بالغة الق�سوة بحقهم‪،‬‬ ‫خ��ا��ص��ة �أن ال��رئ�ي����س ال���ش��رع��ي للبالد‬ ‫حترك �ضده ق�ضايا ملفقة‪ ،‬وال ي�سمح‬ ‫ل��ه ب��احل��دي��ث �إال م��ن خ�ل�ال ��ص�ن��دوق‬ ‫زج��اج��ي ع ��ازل ل�ل���ص��وت‪ ،‬و�أن الرئي�س‬ ‫املخلوع الذي �أفقر العباد‪ ،‬ودمر البالد‪،‬‬ ‫تتم تربئته و�أركان نظامه من جرائمهم‬ ‫بحق ال�شعب والوطن‪.‬‬ ‫ك �م��ا ت ��وق ��ف احل � ��زب ع �ن��د ت�ع��ام��ل‬ ‫ال��والي��ات املتحدة و�أوروب� ��ا ورو��س�ي��ا مع‬ ‫الق�ضايا ال�ع��رب�ي��ة م�ق��ارن��ة ب��أوك��ران�ي��ا‪،‬‬ ‫وبينّ احلزب �أنه يف الوقت الذي انتف�ض‬ ‫ف �ي��ه ال� �غ ��رب اح �ت �ج��اج �اً ع �ل��ى ع���ش��رات‬ ‫املواطنني مت قتلهم على �أيدي الأجهزة‬ ‫الأم �ن �ي��ة‪ ،‬ومل ي �ه��د�أ ل��ه ب��ال ح�ت��ى متت‬ ‫ا إلط ��اح ��ة ب��ال��رئ�ي����س امل �ن �ت �خ��ب‪ ،‬جن��ده‬ ‫ي�ق��ف ع��اج��زاً �أو م�ت��واط�ئ�اً �إزاء ج��رائ��م‬ ‫االنقالبيني يف م�صر التي فاقت قتلى‬ ‫�أوكرانيا مبئة م��رة‪ ،‬ور�أى �أن ازدواجية‬ ‫امل�ع��اي�ير ال�ت��ي جن��ده��ا ال�ي��وم يف ال�شرق‬ ‫والغرب هي نتاج ح�ضارة مادية ال تقيم‬ ‫وزناً للقيم والأخالق واملبادئ‪.‬‬

‫‪3‬‬

‫«البيئة» تسجل‬ ‫جمعية بيئية للنساء‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬

‫�أعلنت وزارة البيئة الأربعاء‬ ‫ع� ��ن ت �� �س �ج �ي��ل ج �م �ع �ي��ة ب�ي�ئ�ي��ة‬ ‫ج��دي��دة حت��ت م�سمى "جمعية‬ ‫رائدات التغيري للمحافظة على‬ ‫املياه والبيئة"‪.‬‬ ‫وي � � أ�ت� ��ي إ�ن� ��� �ش ��اء اجل�م�ع�ي��ة‬ ‫ب �ه��دف رف ��ع ال ��وع ��ي مب��و��ض��وع‬ ‫�إدارة وت��وف�ير امل�ي��اه‪ ،‬وا�ستغالل‬ ‫املياه الرمادية وتدويرها‪ ،‬ورفع‬ ‫مهارات امل��ر�أة الأردن�ي��ة يف �إدارة‬ ‫م�شاريع مدرة للدخل لتمكينها‬ ‫اقت�صاديا‪.‬‬ ‫وان �ب �ث �ق ��ت اجل �م �ع �ي��ة م��ن‬ ‫مبادرة "رائدات التغيري" التي‬ ‫�ضمت ‪ 140‬ام ��ر�أة م��ن خمتلف‬ ‫حم ��اف �ظ ��ات امل �م �ل �ك��ة‪ ،‬ب��رع��اي��ة‬ ‫و إ��� � �ش � ��راف م ��ن وزارة ال�ب�ي�ئ��ة‬ ‫وال���ص�ن��دوق الأردين الها�شمي‬ ‫ووكالة الإمناء الأملانية ""‪.‬‬ ‫�إذ اع�ت�م��دت امل �ب��ادرة هدفا‬ ‫رئ �ي �� �س �ي ��ا ه � ��و زي� � � � ��ادة ال ��وع ��ي‬ ‫با�ستخدام امل�ي��اه على م�ستوى‬ ‫املنزل واملجتمع املحلي ك�أ�سلوب‬ ‫م �� �س �ت��دام‪� � ،‬س �ي ��ؤدي �إىل تغيري‬ ‫ف � �ع� ��ال يف ال� ��� �س� �ل ��وك امل �ت �ع �ل��ق‬ ‫با�ستخدام املياه ‪،‬على اعتبار �أن‬ ‫الأردن من الدول الأربع الأفقر‬ ‫يف امل�صادر املائية على م�ستوى‬ ‫العامل‪.‬‬ ‫‪GIZ‬‬

‫ال�سبيل– رائد رمان‬ ‫قال القيادي يف التيار ال�سلفي اجلهادي‬ ‫�سعد احلنيطي �إن الأردن وجد ليكون وطنا‬ ‫بديال للفل�سطينيني‪.‬‬ ‫وج� ��اء ق ��ول احل�ن�ي�ط��ي ع �ل��ى �صفحته‬ ‫اخل��ا� �ص��ة يف «ف �ي ����س ب� � ��وك»‪ ،‬حت ��ت ع �ن��وان‬ ‫«الوطن البديل واق��ع» حيث كتب بالن�ص‪:‬‬

‫«امل �� �س ��ؤول��ون ي�ق��ول��ون �إن الأردن ل��ن يكون‬ ‫وطنا بديال للفل�سطينيني‪ ،‬ونحن نقول �إن‬ ‫الأردن منذ والدته �صنع ليكون وطنا بديال‬ ‫للفل�سطينيني»‪.‬‬ ‫وب�ين ان املق�صود من عملية التوطني‬ ‫حتقيق أ�ه��داف متمثلة بـ»تفريغ فل�سطني‬ ‫من �أهلها وتركها لليهود‪ ،‬وقد مت ذلك وهو‬ ‫واقع َمعِي�ش يف االردن‪.‬‬ ‫وت � �ط� ��رق احل �ن �ي �ط��ي ع �ب�ر ك �ت��اب �ت��ه يف‬

‫�صفحته يف «في�س بوك» �إىل املوقف ال�شرعي‬ ‫مو�ضحا �أن «ال‬ ‫من ق�ضية الوطن البديل‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ف��رق عندنا ب�ين م�سلم و آ�خ��ر �إال بالتقوى‪،‬‬ ‫ول��و ج��اءن��ا حب�شي م� ؤ�م� ًن��ا ب��اهلل وبر�سوله‪،‬‬ ‫لأ�صبح � ًأخا لنا‪ ،‬له ما لنا‪ ،‬وعليه ما علينا»‪،‬‬ ‫م�ؤكدا �أن «�شرق النهر وط��ن لنا كلنا نحن‬ ‫معا�شر امل�سلمني‪ ،‬كما �أن فل�سطني وطن لنا‬ ‫جميعا‪ ،‬داع ًيا �إىل اال�ستعداد لتحرير غرب‬ ‫نهر الأردن من بني يهود»‪.‬‬

‫نقل موظفي الأمانة بو�سائط النقل العام مطلع ني�سان‬

‫مواطن‪ :‬ملاذا أفرجوا عن معتقلي «تفجريات‬ ‫املحروقات» باستثناء والدي‬ ‫ال�سبيل– رائد رمان‬ ‫ت�ساءل املواطن عبد اهلل جنل املعتقل‬ ‫يف �سجن الها�شمية نبيل عامر‪« :‬ملاذا يتم‬ ‫ا�ستثناء والدي من قرار االفراج‪ ،‬بالرغم‬ ‫من �إخالء �سبيل جميع املتهمني الت�سعة‬ ‫بالق�ضية املتهم فيها والدي؟»‪.‬‬ ‫وق � ��ال ع� �ب ��داهلل ل �ـ»ال �� �س �ب �ي��ل»‪�« :‬إن‬ ‫حمكمة �أم ��ن ال��دول��ة وج�ه��ت ل��وال��ده يف‬ ‫ع��ام ‪� 2009‬إ� �ض��اف��ة �إىل ت�سعة متهمني‪،‬‬ ‫تهم امل�ؤامرة والتخطيط للقيام ب�أعمال‬ ‫�إره� ��اب � �ي� ��ة‪ ،‬و�� �ص� �ن ��اع ��ة امل� � � ��واد احل ��ارق ��ة‬ ‫ب ��اال� �ش�ت�راك‪� ،‬إ� �ض��اف��ة �إىل خ �ط��ف �أب �ن��اء‬ ‫�ضباط املخابرات العامة‪ ،‬وذلك يف ق�ضية‬ ‫تفجري �صهاريج املحروقات املتجهة �إىل‬ ‫العراق»‪.‬‬ ‫و�أو��ض��ح �أن «وال��دي معتقل يف �سجن‬ ‫الها�شمية بالزرقاء منذ ‪ ،»2009‬م�ؤكدا‬ ‫�أن «ت�سعة من الع�شرة املعتقلني املتهمني‬ ‫مت الإف � ��راج ع�ن�ه��م ع�ب�ر ع�ف��و م�ل�ك��ي‪� ،‬إال‬ ‫وال��دي نبيل ع��ام��ر»‪ ،‬مت�سائال يف الوقت‬ ‫ذاته‪« :‬ملاذا يتم ا�ستثناء والدي من قرار‬ ‫االف��راج‪ ،‬بالرغم من ا إلف��راج عن جميع‬ ‫زمالئه املتهمني يف الق�ضية نف�سها»‪.‬‬ ‫وب�ي�ن �أن «م��دع��ي ع��ام حم�ك�م��ة أ�م��ن‬ ‫ال��دول��ة وج��ه ه��ذه التهم �إىل ع�شرة من‬ ‫امل �ت �ه �م�ين‪ ،‬وه� ��م‪« :‬وال � ��دي ن�ب�ي��ل ع��ام��ر‪،‬‬

‫نبيل عامر‬

‫ويو�سف حممد خلة‪ ،‬ورم�ضان الطواب‪،‬‬ ‫وخ ��ال ��د اخل�ل�اي� �ل ��ة‪ ،‬وع �ب��د اهلل م���س�ع��د‪،‬‬ ‫و أ�ح�م��د اخلاليلة‪ ،‬وعامر تي�سري عامر‪،‬‬ ‫وق��ا� �س��م ال�ف�ن��اط���س��ة‪ ،‬و� �ش �ك��ري ج� ��رادات‪،‬‬ ‫وحممد قا�سم �سعيد»‪.‬‬ ‫و أ�� � �ش� ��ار ع �ب��د اهلل �إىل �أن «الئ �ح��ة‬ ‫االت �ه��ام ب�ي�ن��ت �أن امل�ت�ه�م�ين ال�ع���ش��رة هم‬ ‫م��ن ح�م�ل��ة «ال�ف�ك��ر ال�ت�ك�ف�يري»‪ ،‬وع�م�ل��وا‬ ‫��لى التخطيط لتنفيذ عمليات �إرهابية‪،‬‬ ‫وت�صنيع م ��واد ح��ارق��ة‪ ،‬وح �ي��ازة �أ�سلحة‬

‫ات��وم��ات�ي�ك�ي��ة؛ ب �ه��دف ا إلخ�ل��ال ب��ال�ن�ظ��ام‬ ‫ال � �ع� ��ام‪ ،‬و إ�ي� � �ق � ��اع ال� ��رع� ��ب ب �ي�ن ال �ن ��ا� ��س‪،‬‬ ‫وت�ع��ري����ض �سالمتهم و�أم�ن�ه��م واملجتمع‬ ‫للخطر»‪.‬‬ ‫ولفت �إىل �أن الئحة االت�ه��ام أ���ش��ارت‬ ‫�إىل �أن «امل �ت �ه �م�ين أ�ق ��دم ��وا ع �ل��ى ح��رق‬ ‫ب� ��ار ب ��ال ��زرق ��اء ع ��ن ط ��ري ��ق � �س �ك��ب م ��ادة‬ ‫البنزين عليه‪ ،‬وقاموا بر�صد املع�سكرات‬ ‫الأردن� �ي ��ة يف م�ن�ط�ق�ت��ي الأزرق واجل �ف��ر‬ ‫وم ��رك ��ز ت ��دري ��ب م �ك��اف �ح��ة الإره � � ��اب يف‬ ‫ياجوز‪ ،‬و�سيارات �ضباط مكتب خمابرات‬ ‫ال��زرق��اء‪ ،‬وع��دد من امل�صانع والتخطيط‬ ‫لتفجري �صهاريج النفط والتفاو�ض مع‬ ‫احلكومة االردنية للإفراج عن املحكومة‬ ‫��س��اج��دة ال��ري �� �ش��اوي وب�ع����ض املحكومني‬ ‫يف ال���س�ج��ون االردن� �ي ��ة‪� ،‬إال �أن ا ألج �ه��زة‬ ‫ا ألم �ن �ي��ة ك��ان��ت ل �ه��م ب��امل��ر� �ص��اد‪ ،‬و أ�ل �ق��ت‬ ‫القب�ض عليهم»‪.‬‬ ‫وط ��ال ��ب ع �ب��د اهلل اجل� �ه ��ات امل�ع�ن�ي��ة‬ ‫ب���ض��رورة الإ� �س��راع ب��الإف��راج ع��ن وال��ده‪،‬‬ ‫أ��� �س ��وة ب �ب��اق��ي امل �ع �ت �ق �ل�ين امل� �ف ��رج ع�ن�ه��م‪،‬‬ ‫ريا �إىل �أن وال��ده ب��دون حم��ا ٍم يدافع‬ ‫م�ش ً‬ ‫عنه يف الوقت احل��ايل‪ ،‬م�ؤكدا �أن عائلته‬ ‫ط��رق��ت جميع �أب� ��واب م�ن�ظ�م��ات وم��راك��ز‬ ‫ح �ق��وق ا إلن �� �س��ان؛ ل�ط�ل��ب م���س��اع��دت�ه��ا يف‬ ‫الإف��راج عن وال��ده‪� ،‬إال �أن كل اجلهود يف‬ ‫ذلك باءت بالف�شل‪.‬‬


‫‪4‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫اخلمي�س (‪� )27‬شباط (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2577‬‬

‫يف خطاب مب�ؤمتر "نه�ضة الأمة‪ :‬حوار الأديان والإ�سالم من �أجل ال�سالم واحل�ضارة" يف جاكرتا‬

‫امللك‪ :‬مخاطر الصراع الديني تهدد‬ ‫اإلنسانية جمعاء‬

‫قررت احلكومة العدول عن رفع �أ�سعار الري على‬ ‫مزارعي وادي الأردن‪ ،‬و�إعادة النظر فيه خالل الأعوام‬ ‫املقبلة يف ظل اجلفاف وانحبا�س الأمطار‪ ،‬وفق رئي�س‬ ‫احتاد مزارعي وادي الأردن عدنان اخلدام الذي �أكد‬ ‫ان ال�ق��رار �سيدعم امل��زارع ال��ذي يعاين كثريا؛ جراء‬ ‫الأع�ب��اء امللقاة على عاتقه من ارت�ف��اع �أج��ور العمالة‬ ‫الوافدة‪ ،‬و�أجور النقل وارتفاع م�ستلزمات الإنتاج‪.‬‬ ‫و�أو�ضح اخلدام �أن رئي�س الوزراء عبد اهلل الن�سور‬ ‫ووزي��ر املياه وال��ري ح��ازم النا�صر و�أم�ين ع��ام �سلطة‬ ‫وادى الأردن �سعد اب��و حمور ات�خ��ذوا ال�ق��رار بوجود‬ ‫رئي�س جمل�س النواب عاطف الطراونة‪.‬‬ ‫و�أ��ش��اد خ��دام بقرار احلكومة وزارة املياه وال��ري‬ ‫ممثلة ب�سلطة وادي الأردن التي ا�ستجابت ملطالبات‬ ‫املزارعني وال�ن��واب‪ ،‬وت�أجيل النظر فيه العام املقبل‪،‬‬ ‫و�سيف�سح املجال �أمام املزارع لرتتيب �أو�ضاعهم لهذا‬ ‫املو�سم‪.‬‬ ‫و�أكد خدام �أن الو�ضع املائي يف خطر؛ لأن كميات‬ ‫املياه يف ال�سدود و�صلت اخل��ط االحمر‪ ،‬الأم��ر الذي‬ ‫�سينعك�س على امل��زارع�ين ال��ذي��ن مل يقوموا بزراعة‬ ‫�صيفية �أو التجهيز للمو�سم املقبل‪.‬‬ ‫و�شرح اخلدام �أن حاجة القطاع الزراعي يف وادي‬ ‫الأردن م��ن امل�ي��اه تزيد على ‪ 150‬مليون م�تر مكعب‬

‫جاكرتا‪ -‬برتا‬ ‫�أكد امللك عبداهلل الثاين �أم�س �أن �سكان العامل‬ ‫م��دع��وون جميعا �إىل اجل��دي��ة يف ال���س�ع��ي لتعزيز‬ ‫احلوار والتفاهم العاملي‪ ،‬خ�صو�صا "�أننا جند اليوم‬ ‫قوى ت�سعى لدفع امل�ستقبل (العاملي) �إىل اخللف‪ ،‬من‬ ‫خالل �إثارة النعرات الدينية والعرقية"‪.‬‬ ‫ون ��وه امل �ل��ك‪ ،‬يف خ�ط��اب ل��ه يف م � ؤ�مت��ر "نه�ضة‬ ‫الأم ��ة‪ :‬ح��وار الأدي� ��ان‪ ،‬والإ� �س�لام م��ن �أج��ل ال�سالم‬ ‫واحل�ضارة"‪ ،‬الذي الت�أم يف العا�صمة االندوني�سية‪،‬‬ ‫جاكرتا‪ ،‬ونظمته جمعية نه�ضة العلماء‪ ،‬وهي �أكرب‬ ‫جمعية �إ�سالمية ر�سمية على م�ستوى العامل‪� ،‬إىل ما‬ ‫ت�شهده الأزمة ال�سورية من "ا�ستغالل لالنق�سامات‬ ‫الطائفية لتربير العنف"‪.‬‬ ‫وتابع امللك‪" :‬ال�شرق الأو��س��ط لي�ست املنطقة‬ ‫ال��وح�ي��دة التي تعاين م��ن ذل��ك‪ ،‬فمخاطر ال�صراع‬ ‫الديني تهدد الأم��ة ب�أكملها‪ ،‬بل الإن�سانية جمعاء‪.‬‬ ‫ويجب علينا �أن ن�ستجيب جميعا لهذا التحدي"‪.‬‬ ‫وب�ي�ن امل �ل��ك �أن ا��س�ت�ج��اب�ت�ن��ا كم�سلمني "تبد أ�‬ ‫بتقوية �صوت الإ�سالم احلنيف املعتدل‪ ،‬وهذا الأمر‬ ‫"هو غاية ر�سالة عمان (وما ت�ضمنته من مبادئ)‬ ‫التي نفتخر ب�أننا �أطلقناها قبل ع�شر �سنوات‪ ،‬والتي‬ ‫تربز تعاليم الإ�سالم احلقيقي القائم على الت�سامح‪،‬‬ ‫والتوا�ضع هلل‪ ،‬والرحمة‪ ،‬والتعاي�ش ال�سلمي"‪.‬‬ ‫و�أ�شار امللك يف كلمته يف امل�ؤمتر ال��ذي يعد من‬ ‫�أهم امل�ؤمترات الدينية على م�ستوى دول جنوب �شرق‬ ‫�آ�سيا‪ ،‬وي�شارك به رجال دين ومفكرون و�أكادمييون‬ ‫وخمت�صون‪� ،‬إىل �أن الأردن على ا�ستعداد للعمل مع‬ ‫اجلميع لتعظيم الت�سامح واالح�ت�رام املتبادل بني‬ ‫النا�س يف خمتلف �أرجاء العامل‪.‬‬

‫تدر�س وزارة التعليم العايل والبحث العلمي جترية‬ ‫اجلامعات اخلا�صة‪ ،‬ح�سب ما �أعلن وزير التعليم العايل‬ ‫حممود �أمني‪.‬‬ ‫إنّ‬ ‫وق��ال �أم�ين � ت�سعني يف املئة من طلبة اجلامعات‬ ‫يدر�سون يف م�ساقات اكادميية‪ ،‬بينما ع�شرة يف املئة منهم‬ ‫يدر�سون يف م�سارات تقنية‪.‬‬

‫�سنويا‪ ،‬با�ستثناء م���ش��روع ‪ 14.5‬ك��م ال��ذي مل توفر‬ ‫له مياه �إىل الآن‪ ،‬فيما تبلغ كميات املياه املخزنة يف‬ ‫ال�سدود قرابة ‪ 140‬مليون مرت مكعب‪ ،‬ن�صفها عبارة‬ ‫عن طمي و�شوائب‪.‬‬ ‫و�أكد م�صدر �أن قرار رفع �أ�سعار مياه الري اتخذ‬ ‫بهدف �إقامة امل�شاريع الزراعية وال�سدود واحل�صول‬ ‫على منح وم�ساعدات‪ ،‬لذلك يجب �أن تقوم ال�سلطة‬ ‫بتغطية نفقاتها الت�شغيلية‪.‬‬ ‫وق��ال �إن��ه وبح�سب درا� �س��ة �أع��دت�ه��ا وزارة امل�ي��اه‪،‬‬ ‫ف�إنه �سيتم رفع �أ�سعار املياه تدريجيا على مدى �أربعة‬ ‫�أع � ��وام‪ ،‬بن�سبة ع���ش��رة �أ��ض�ع��اف ال�ت���س�ع�يرة احل��ال�ي��ة‪،‬‬ ‫وح�سب كمية اال�ستهالك‪.‬وبني امل�صدر �أن �أ�سعار مياه‬ ‫ال��ري ال��زراع�ي��ة البالغة حاليا ‪ 8‬فل�سات �سعر املرت‬ ‫املكعب منها من مياه ال��ري للأرا�ضي ال�شفا غورية‬ ‫ي�صل �إىل ‪ 300‬فل�س‪ ،‬و�سعر املرت املكعب ملياه ال�شرب‬ ‫ي�صل �إىل ‪ 600‬فل�س‪.‬‬ ‫يذكر �أن املنطقة الزراعية يف وادي الأردن ت�صل‬ ‫م�ساحتها �إىل ‪� 330‬ألف دومن قابلة للزراعة‪ ،‬م�ستغل‬ ‫منها فعلياً ‪� 270‬أل��ف دومن ف�ق��ط‪ ،‬وه��ي ك��ال�ت��ايل يف‬ ‫ال�شونة اجلنوبية بـ‪� 110‬آالف دومن منها ‪� 83‬ألف دومن‬ ‫مبا فيها امل�ساحة امل�ستغلة لزراعة امل��وز‪ ،‬ويف دير عال‬ ‫‪� 85‬أل��ف دومن‪ ،‬مت زراع��ة ‪� 83‬أل��ف دومن وتعترب �أعلى‬ ‫ن�سبة‪ ،‬بينما يف ال�شونة ال�شمالية يوجد ‪� 135‬ألف دومن‬ ‫م�ستغل منها ‪� 100‬ألف دومن‪.‬‬

‫النسور ملساعدة وزير الخارجية األمريكي‪:‬‬ ‫بدأنا اإلصالح قبل «الربيع العربي»‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫ا�ستقبل رئي�س الوزراء الدكتور عبداهلل الن�سور‬ ‫مبكتبه يف دار رئا�سة ال��وزراء �أم�س‪ ،‬م�ساعدة وزير‬ ‫اخل��ارج�ي��ة الأم�ي�رك��ي ل���ش��ؤون ال���ش��رق الأدن� ��ى �آن‬ ‫باتري�سون‪.‬‬ ‫ومت خ�لال اللقاء بحث ع��دد م��ن الأم ��ور ذات‬ ‫االه�ت�م��ام امل���ش�ترك وال�ع�لاق��ة اال�سرتاتيجية بني‬ ‫البلدين‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل �آخر التطورات وامل�ستجدات‬

‫«التعليم العالي» تدرس تجربة الجامعات‬ ‫الخاصة‬ ‫ال�سبيل‪ -‬نبيل حمران‬

‫الحكومة تعدل عن رفع أسعار الري‬ ‫على مزارعي وادي األردن‬ ‫ال�سبيل‪ -‬ع�صام مبي�ضني‬

‫قوى ت�سعى لدفع امل�ستقبل العاملي �إىل اخللف‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫وج��اء ح��دي��ث �أم�ي�ن ردا على م��داخ�ل��ة للنائب رائ��د‬ ‫اخلاليلة‪ ،‬ا�ستغرب فيها من وقف احلكومة ب�شكل مفاجئ‬ ‫تراخي�ص لإن�شاء ثالث جامعات خا�صة‪ ،‬بعد �أن ح�صل‬ ‫�أ�صحابها على موافقات مبدئية‪.‬‬ ‫وات�ه��م اخلاليلة "لوبيات" مل ي�سمها �إىل تعطيل‬ ‫اجلامعة الطبية اخلا�صة‪ ،‬مطالبا احلكومة بال�سماح‬ ‫برتخي�ص هذه اجلامعات بعد �أن تكبد �أ�صحابها ماليني‬ ‫الدنانري‪.‬‬ ‫و�أكد �أمني �أنه منذ ت�سلمه من�صبه مل يجر ترخي�ص‬

‫يف منطقة ال���ش��رق الأو�� �س ��ط‪ ،‬وخ���ص��و��ص�اً الأزم ��ة‬ ‫ال�سورية‪.‬‬ ‫و�أكد الن�سور �أن امللك عبداهلل الثاين قاد م�سرية‬ ‫الإ�صالح باململكة على جميع الأ�صعدة وقبل بداية‬ ‫ما ي�سمى الربيع العربي‪ ،‬حيث مت �إجراء تعديالت‬ ‫د�ستورية و�إن�شاء هيئة م�ستقلة لالنتخاب‪ ،‬و�إجراء‬ ‫انتخابات نيابية و�أخ��رى بلدية ناجحتني‪ ،‬م�شرياً‬ ‫�إىل �أن الأردن مي�ضي قدماً يف م�سريته الإ�صالحية‬ ‫لتعزيز الدميقراطية لتكون �أمنوذجا يف املنطقة‪.‬‬

‫‪ 300‬استشارة قانونية مجانية‬ ‫للفقراء شهريا‬

‫�أي جامعة خا�صة‪.‬‬ ‫وت��اب��ع أ�ن ��ه ب�ع��د ان�ت�ه��اء وزارت� ��ه م��ن درا� �س��ة جتربة‬ ‫اجل��ام�ع��ات اخل��ا��ص��ة‪� ،‬سيكون ل�ه��ذه اجل��ام�ع��ات ال�ث�لاث‬ ‫ريا �إىل �أنه �سيحث على تعليم‬ ‫الأولوية يف الرتخي�ص‪ ،‬م�ش ً‬ ‫تخ�ص�صات تقنية‪.‬‬ ‫وب�ي�ن �أن ع�ل��ى اجل��ام�ع��ة الطبية حتقيق متطلبات‬ ‫خا�صة لرتخي�صها منها‪ ،‬بناء م�ست�شفى �سعته ‪ 200‬غرفة‪،‬‬ ‫وخم���ص���ص��ات و��ض�م��ان��ات م��ن ب �ن��ك‪� ،‬إىل ج��ان��ب اع�ت�م��اد‬ ‫برنامج الر�سال مبعوثني �إىل جامعات مرموقة‪.‬‬

‫ال�سبيل– جناة �شناعة‬ ‫بلغت جمموع اال�ست�شارات امل�سجلة واملقدمة‬ ‫من العيادات القانونية نحو ثالثمائة ا�ست�شارة‪،‬‬ ‫و‪ 150‬ق�ضية ت�سجل لدى املحاكم �شهر ًيا‪.‬‬ ‫وي���ش�ير م�صطلح ال �ع �ي��ادة ال�ق��ان��ون�ي��ة ملكتب‬ ‫ق��ان��وين ُم���س�ت���ض��اف م��ن ق�ب��ل �إح� ��دى م��ؤ��س���س��ات‬ ‫املجتمع امل��دين املحلية يف منطقة م��ا‪ ،‬يعمل على‬ ‫تقدمي اخلدمات القانونية من ا�ست�شارة �أو متثيل‬ ‫قانوين �أمام املحاكم املختلفة لأبناء املجتمع املحلي‬

‫يف املنطقة من خالل حمامي �أو �أكرث‪.‬‬ ‫وت � �ه ��دف ف� �ك ��رة ال� �ع� �ي ��ادة ال �ق��ان��ون �ي��ة ال �ت��ي‬ ‫ا�ستحدثها مركز العدل للم�ساعدة القانونية �إىل‬ ‫ن�شر التمكني القانوين يف املحافظات‪ ،‬ف�ضال عن‬ ‫التمكني القانوين لرقيقي احلال من خالل توفري‬ ‫خدمات امل�ساعدة القانونية من متثيل وا�ست�شارات‪.‬‬ ‫وم �ن ��ذ ع� ��ام ‪ ،2008‬ب �ل��غ جم �م ��وع اخل ��دم ��ات‬ ‫املقدمة من املركز نحو ع�شرة �آالف خدمة قانونية‬ ‫ما بني ا�ست�شارات ومتثيل �أمام املحاكم‪ ،‬دون النظر‬ ‫جلن�سية املتقدم‪.‬‬

‫النسور ‪ :‬حدود األردن األكثر أمنا للخليج فهل يرتكوننا‬ ‫حتى تأتي االضطرابات إلينا‬ ‫الدوحة ‪ -‬برتا‬ ‫�أكد رئي�س الوزراء الدكتور عبداهلل الن�سور ان االردن‬ ‫لن يكون " الوطن البديل" للفل�سطينيني ‪ ،‬م�شددا على‬ ‫ان الفل�سطينيني لن يقبلوا التخلي عن وطنهم اال�صلي ‪،‬‬ ‫واي�ضا الميكن لالردنيني ان يقبلوا ذلك بالطبع"‪ ،‬الفتا‬ ‫اىل ان اجلهة الوحيدة التي تقبل بذلك هي ا�سرائيل‪.‬‬ ‫واو�ضح الدكتور الن�سور يف حديث مطول مع �صحيفة‬ ‫الوطن القطرية اجراه مديرها العام احمد علي ون�شرته‬ ‫�أم�س" علينا ان ن�أخذ كل االج��راءات التي حتول دون ان‬ ‫ي�صبح االردن وطنا بديال للفل�سطينيني كحقيقة واقعة ‪،‬‬ ‫ونحن الميكن ان نقبلها على االطالق"‪ ،‬م�شريا اىل ان‬ ‫" كل االجراءات التي يطالبون بها حتت غطاء ان�ساين‬ ‫واخ�لاق��ي ودمي��وغ��رايف ت�صب لتحقيق ال��وط��ن البديل ‪،‬‬ ‫ونحن الميكن ان نقبل الوطن البديل" ‪.‬‬ ‫وب �� �ش ��أن اب �ن��اء االردن� �ي ��ات اك ��د رئ�ي����س ال � ��وزراء ان "‬ ‫التجني�س" غري مطروح على االطالق ‪ ،‬وان كل املطالب‬ ‫يف اجت��اه منحهم الفر�صة يف التعليم والعمل والوظيفة‬ ‫العامة والتملك وح��ري��ة التنقل وال�سفر ‪ ،‬وه��ي ام��ور ال‬ ‫ا�شكالية حولها ‪.‬‬ ‫ورف�ض ب�شدة "ا�صواتا برملانية" تدعي وجود "حقوق‬ ‫منقو�صة" ‪ ،‬م�شددا على ان " الد�ستور االردين حا�سم يف‬ ‫ذلك وال يوجد متييز قانوين او ت�شريعي او د�ستوري بني‬ ‫االردن �ي�ين مهما كانت ا�صولهم ومنابتهم "‪ ،‬وقال" انا‬ ‫ادين اي حماولة للتفريق بني فئات ال�شعب االردين‪ ،‬وهذه‬ ‫لي�ست ادانتي ال�شخ�صية لها بل هي ما ت�شدد عليه القيادة‬ ‫االردنية التي طاملا قالت بانه لي�س منا من يفرق ‪ ،‬نحن‬ ‫واحد اليفرقنا عرق وال دين وال لون والمذهب "‬ ‫فك االرتباط‬ ‫وردا على �س�ؤال حول د�ستورية قرار فك االرتباط مع‬ ‫ال�ضفة الغربية الذي اتخذ يف العامل ‪ ،1988‬وبقاء تبعية‬ ‫ال�ضفة للمملكة حتى االن ق��ال رئي�س الوزراء" بع�ضهم‬ ‫يقول ان القرار لي�س د�ستوريا ‪ ،‬ولكنهم اليقولون انه ورد‬ ‫يف الد�ستور ال االمر وال نقي�ضه ‪ ،‬اذ ان الد�ستور لي�س له‬ ‫عالقة بفك االرتباط ‪ ،‬ذلك قرار �سيادي من قبل احلكومة‬ ‫يف ذلك الوقت‪ ،‬وقد طعن به بع�ضهم امام حمكمة العدل‬ ‫العليا ‪ ،‬فاكدت د�ستوريته ‪ ..‬وقولها هو قانون ‪ ،‬وبالتايل ما‬ ‫ذهبت �إليه هو ف�صل اخلطاب‪ ،‬ولكن قد يطلب النا�س �إعادة‬ ‫الوحدة ‪ ،‬وهذا حقهم‪ ،‬وهو مطلب جيد‪..‬ثم فلماذا ن�ضيع‬ ‫الوقت يف جدل قانوين‪ ،‬ب�أن فك الإرتباط‪ ،‬د�ستوري‪� ،‬أم �أنه‬ ‫لي�س د�ستوري‪ ،‬بالرغم من �أنه قد �أفتت به اجلهة القائمة‬ ‫على تف�سري الد�ستور"‪.‬‬ ‫وحول اعادة الوحدة بني اململكة والدولة الفل�سطينية‬ ‫يف حال ا�ستقاللها قال " الغالبية املطلقة من االردنيني‬ ‫والفل�سطينني ترى ان البحث يف الوحدة بعد اقامة الدولة‬

‫الفل�سطينية ولو ب�ساعة واحدة"‬ ‫واع ��رب ال��دك�ت��ور ال�ن���س��ور ع��ن االم ��ل ب� ��أن ال يفاجئ‬ ‫الفل�سطينيون االردن كما فوجئ ب" او�سلو" يف املا�ضي‬ ‫‪ ،‬وذل��ك لي�س م��ن ب��اب االخ��وة وال�صداقة واجل�ي�رة فقط‬ ‫‪ ،‬ورحلة ال�ع��ذاب الطويلة التي عاناها اجلميع يف تاريخ‬ ‫الق�ضية الفل�سطينية ‪ ،‬وامن��ا عندنا ق�ضية الالجئني يف‬ ‫االر�ض ‪ ،‬وهي من واقع معاناة الق�ضية الفل�سطينية‪.‬‬

‫مليوين فل�سطيني‬

‫وا�� �ش ��ار ال��دك �ت��ور ال �ن �� �س��ور اىل وج� ��ود ن �ح��و م�ل�ي��وين‬ ‫فل�سطيني يف االر�� ��ض‪ ،‬ول �ه��م ح �ق��وق يف فل�سطني‪ ،‬وف��ق‬ ‫ال �ق��ان��ون ال� ��دويل‪ ،‬وال �� �ش��رائ��ع ال��دول �ي��ة‪ ،‬وق � ��رارات االمم‬ ‫امل�ت�ح��دة وق � ��رارات منظمة ال�ت�ح��ري��ر الفل�سطينية وك��ل‬ ‫ق��رارات ال�شعب الفل�سطيني ‪ ،‬فمن الطبيعي ان ينه�ض‬ ‫االردن اىل م���س��اع��دة اب�ن��ائ��ه يف ال��و� �ص��ول اىل حقوقهم‬ ‫ومطالبهم والدفاع عنها ‪ ،‬ا�ضافة اىل ق�ضية احلدود بيننا‬ ‫وبني ال�ضفة الغربية مل تخطط بعد ‪ ،‬وق�ضية املياه الن‬ ‫االنهار م�شرتكة وال�سدود مت�أثرة والبحر امليت ‪ ،‬ورابعا‬ ‫ق�ضية القد�س الن عالقة االردن بالقد�س عالقة روحية‬ ‫بل هي عالقة دور اردين معرتف به يف معاهدة ال�سالم‬ ‫اال�سرائيلية‪ -‬االردنية والو�صاية االردنبة على املقد�سات‬ ‫يف القد�س هي جزء من عملية ال�سالم ‪ ،‬الفتا اىل اعرتاف‬ ‫منظمة التحرير الفل�سطينية ودول ��ة فل�سطني ممثلة‬ ‫برئي�سها حممود عبا�س بالو�صاية االردنيةعلى املقد�سات‬ ‫يف مدينة القد�س ال�شرقية ‪.‬‬ ‫وح � ��ول امل��رح �ل��ة ال �ت��ي مي �ك��ن ل� �ل��اردن ال ��دخ ��ول يف‬ ‫املفاو�ضات االفل�سطينية اال�سرائيلية كطرف ثالث حلماية‬ ‫م�صاحله ‪ ،‬او��ض��ح ان بع�ض املوا�ضيع املتمثلة بالقد�س‬ ‫واحلدود والالجئني واملياه هي اربعة امور النقبل ان يبت‬ ‫فيها الطرفان املتفاو�ضان الفل�سطيني واال�سرائيلي عرب‬ ‫الو�سيط االمريكي دون علمنا واملوافقة عليها ‪.‬‬

‫�سحب الو�صاية الدينية االردنية‬

‫وحول م�شروع احد النواب اال�سرائيليني املتطرفني‬ ‫يف الكني�ست الداعي اىل �سحب الو�صاية الدينية االردنية‬ ‫على امل�سجد االق�صى واملقد�سات ‪ ،‬او�ضح رئي�س الوزراء ان‬ ‫رئي�س الكين�سيت اال�سرائيلي يعلم متام العلم ان اثارة هذا‬ ‫املو�ضوع تتعار�ض وتتناق�ض مع معاهدة ال�سالم االردنية‬ ‫اال�سرائيلية ‪ ،‬ويعد خرقا للمعاهدة يف هذا الباب ‪ ،‬وقال"‬‫اذا ك��ان��ت ا��س��رائ�ي��ل ت��رغ��ب ب�خ��رق امل�ع��اه��دة يف ه��ذا الباب‬ ‫ف�ستكون كل االتفاقية برمتها وبجميع تفا�صيلها ‪ ،‬وبنودها‬ ‫ومفرداتها على الطاولة‪ ".‬م�شريا اىل ان جمل�س النواب‬ ‫ال��ذي و�صفه ب�ضمري ال�شعب واالم��ة يتحمل م�س�ؤولياته‬ ‫االخالقية واالدبية وال�سيا�سية ناق�ش " املو�ضوع" وهدد‬ ‫باتخاذ اجراءات ت�صعيدية جتاه ا�سرائيل يف حال مت بحث‬ ‫ه��ذا امل��و��ض��وع يف الكني�ست ‪" ..‬اي جم��رد البحث ولي�س‬ ‫القرار "‪.‬‬

‫وحول التن�سيق االردين الفل�سطيني ب�ش�أن املفاو�ضات‬ ‫اال�سرائيلية ــ الفل�سطينية ق��ال الدكتور الن�سور " نحن‬ ‫نثق بالرئي�س عبا�س وحتى االن "ابو مازن" اوف��ى بهذا‬ ‫االل �ت��زام ‪ ،‬ول�ك��ن ع�ل��ى االق ��ل م��رت علينا جت��رب��ة م��ري��رة‬ ‫واح��دة يف اتفاق او�سلو ‪ ،‬واخواننا ‪ ،‬و�شركا�ؤنا ‪ ،‬وا�شقا�ؤنا‬ ‫الفل�سطينيون مل يطلعونا عليها يف ذل��ك الوقت ‪ ،‬بينما‬ ‫الرئي�س عبا�س حري�ص دوم��ا على العودة يف املو�ضوعات‬ ‫اىل االردنيني ‪ ،‬طم�أنة لهم واحقاقا للحق واحلقيقة "‪.‬‬

‫االردن مرتاح ل�سري املفاو�ضات الفل�سطينية‬ ‫اال�سرائيلية‬

‫واع � ��رب رئ �ي ����س ال� � ��وزراء ع��ن ارت� �ي ��اح االردن ل�سري‬ ‫املفاو�ضات الفل�سطينية ـــاال�سرائيلية ‪ ،‬ونزاهة التوجهات‬ ‫الفل�سطينية جتاه االردن ‪ ،‬الفتا اىل ان الطرف االمريكي‬ ‫لي�س ملتزما مثل الفل�سطينيني باطالعنا على ما يدور‬ ‫يف املفاو�ضات ‪.‬‬ ‫وح ��ول ر�ؤي �ت��ه ان ك��ان ق��د ك�سب ال���ش��ارع االردين يف‬ ‫ظل اتخاذه ق��رارات "غري �شعبية" رفعت من�سوب املعاناة‬ ‫املعي�شية يف او�ساط االردنيني ‪ ،‬قال " مل ادفعهم اىل املعاناة‬ ‫‪ ،‬وان م��ا فعلته فقد جنبهم ان�ه�ي��ار االق�ت���ص��اد ‪ ،‬ولي�ست‬ ‫�ضع�ضعته‪ ،‬وان كثريا من امل�ستنريين عموما ‪ ،‬يعرفون‬ ‫انني قدمت خدمة لبلدي ‪ ،‬وانا مت�أكد انها �ست�سجل يل وان‬ ‫كثريا من النا�س احرتموين اكرث وقبلوين اكرث ‪ ،‬النني‬ ‫ا�ستطعت اتخاذ القرارات وبع�ضهم ما زالت له وجهة نظر‬ ‫اخرى وانا احرتمها مما يعني انني رجل دميقراطي"‪.‬‬ ‫وح��ول ما يكتب عنه يف مواقع التوا�صل االجتماعي‬ ‫حتى النكات ال�ساخرة ‪ ،‬قال رئي�س الوزراء " يف اخر الليل‬ ‫اجل�س م��ع ا�سرتي لن�ضحك على م��ا يكتب عني ‪ ،‬ولكن‬ ‫ع�ل�ي��ك ان ت �ع��رف أ�ن ��ه يف ح�ك��وم�ت��ي ح�ت��ى االن مل نعاتب‬ ‫�صحفيا واحدا على ما يكتبه ‪ ،‬ومل نحب�س �صحفيا واحدا‬ ‫على االطالق‪.‬‬ ‫فكرة ان�ضمام االردن اىل جمل�س التعاون اخلليجي‬ ‫وح ��ول ف�ك��رة ان���ض�م��ام االردن اىل جمل�س ال�ت�ع��اون‬ ‫اخلليجي و�صف رئي�س الوزراء عدم منح االردن الع�ضوية‬ ‫الكاملة يف جمل�س التعاون اخلليجي كان خط أ� تاريخيا‪،‬‬ ‫الف �ت��ا اىل ان االج �ي��ال "�ستكتب ع�ن��ه ‪ ،‬وي�ع�ل��م اهلل انها‬ ‫�ستحا�سب عليه ‪ ،‬وهذا قناعتي ال�شخ�صية‪ ،‬كان�سان عربي‬ ‫وحدوي والادري ما ال�سبب ‪ ..‬ملاذا كان خط�أ"‪.‬‬ ‫وا�ستطرد بقوله "هذا خط�أ‪ ،‬الننا مل نعد يف كل هذا‬ ‫ال��ذي ج��رى يف ال�ع��امل العربي‪ ،‬القبل الربيع‪ ،‬وال بعده‪،‬‬ ‫ا�صبح اق�صى م��ا نطمح ب��ه نحن ال�ع��رب ان نعيد االم��ور‬ ‫اىل ما كانت عليه عام ‪ 2010‬اي قبل الربيع العربي يف عام‬ ‫‪ 2011‬ا�صبح من امانينا ان نعود اىل اخللف"‪.‬‬ ‫واو�ضح ان االردن اليختلف يف �سيا�سته عن اخلليج‪،‬‬ ‫وال خرج عن �سيا�سته ‪ ،‬هو كاخلليج ‪ ،‬م�شددا على االردن‬ ‫لي�س عبئا اقت�صاديا ‪ ،‬لكن االردن يجاور العراق يف و�ضعه‬

‫عبداهلل الن�سور‬ ‫امل�ضطرب‪ ،‬كما يجاور �سوريا امل�شبعة باجلراح والدماء ‪،‬‬ ‫وفل�سطني التي نكلت م�شكلتها باالمة ‪ ،‬وقال" لنفرت���ض‬ ‫انه �صار عندنا باالردن قالقل ودعنا نرى هل من االف�ضل‬ ‫ان يرتكوننا حتى ت�أتي اال�ضطرابات ‪ ،‬ويعتقدون ان النار‬ ‫خ��ارج حدودهم ‪ ،‬ويف الواقع هي �ستقرع حدودكم قرعا ‪،‬‬ ‫الن ما بيننا وبينكم ‪ 770‬كلم وانظروا اىل باقي حدودكم‪،‬‬ ‫ولفوا اخلريطة فنحن احلدود االكرث امن لكم"‪.‬‬ ‫وح��ول املنحة اخلليجية نفى رئي�س ال ��وزراء وج��ود‬ ‫ت�ب��اط� ؤ� يف اجن��از امل�شاريع التنموية امل�م��ول��ة داخ��ل خطة‬ ‫ال��دع��م اخلليجي اخلما�سية ‪ ،‬الفتا اىل انها ت�سري وفق‬ ‫ح�سب امل�أمول‪.‬‬ ‫وع��ن الدعم القطري املقرر ل�لاردن يف اط��ار املنحة‬ ‫اخلليجية‪ ،‬ق��ال ال��دك�ت��ور الن�سور" ب��داي��ة ن��ود ان ن�شكر‬ ‫�سمو االم�ير الوالد ال�شيخ حمد بن خليفة ال ثاين النه‬ ‫ه��و ال��ذي ب��د أ� الفكرة ‪ ،‬م��ن خ�لال رئي�س وزرائ��ه ان��ذاك ‪،‬‬ ‫فالفكرة باال�صل قطرية ‪ ،‬وهذا البد من ت�سجيله ‪ ،‬وكان‬ ‫االق�تراح منح االردن مليارا واح��دا ‪ ،‬و�صار احلديث عن‬ ‫خم�سة مليارات ‪ ،‬ودولة قطر لها الف�ضل مع بع�ض االقطار‬ ‫اخلليجية االخ��رى ‪ ،‬وم��ا تخلفت يف الفكرة ‪ ،‬وج��اء وزير‬ ‫املالية القطري للنظر يف امل�شاريع ومت اختيارها م�شروعا‬ ‫م�شروعا ‪ ،‬ولكن مل نتحرك وال خطوة بعد ذلك‪ ،‬ون�أمل ان‬ ‫يدخل ذلك التعاون االخ��وي حيز التنفيذ ‪ ،‬وانه اليوجد‬

‫هناك �سببا اطالقا لهذا الت�أخري"‪.‬‬ ‫وا�ستطرد‪ " :‬نحن نخرتم القيادة القطرية ونحب‬ ‫ال�شعب القطري اال�صيل وادعو اخي وزميلي معايل ال�شيخ‬ ‫عبداهلل بن نا�صر ال ثاين رئي�س الوزراء اىل زيارة االردن‪،‬‬ ‫ولو انه وجه يل دع��وة ي�سرين وي�شرفني قبولها ‪ ،‬فنحن‬ ‫ا�شقاء ننتمي اىل ا�سرة واحدة" ‪.‬‬

‫بناء منازل يف خميم الزعرتي‬

‫وحول االنباء التي اف��ادت ببدء عملية بناء منازل يف‬ ‫خميم الزعرتي بدال من اخليم ما ي�شري اىل ان االزمة‬ ‫ال�سورية رمبا متتد ل�سنوات يف امل�شهد االردين وحتولها‬ ‫اىل ق�ضية فل�سطينية اخرى يتحمل االردن العبء االكرب‬ ‫فيه‪ ،‬م�شريا اىل انه يجب عدم الربط هذا بذاك ‪ ،‬الفتا اىل‬ ‫ان ما مت بنا�ؤه هو حمالت �صغرية كمتاجر‪ ،‬ولي�س بنايات‪.‬‬ ‫وقال‪ :‬الن مباحثات جنيف ف�شلت ‪ ،‬والتوجد يف العامل‬ ‫حماولة حلل الق�ضية حال �سلميا ‪ ،‬ونكرر االن ال توجد‬ ‫جهود حلل �سلمي ‪ ،‬وان كان اخليار هو احلل الع�سكري فان‬ ‫اح��د الطرفني يهزم االخ��ر ‪ ،‬ف��اذا ه��زم النظام ‪ ،‬املعار�ضة‬ ‫ف��اىل اي��ن �ستذهب ؟واذا النظام انهزم وج��اءت املعار�ضة‬ ‫فلكم ان تتخيلوا ‪ ...‬واجيبك بقويل ‪ :‬احلرب �سوف يطول‬ ‫امدها ولكن كم حتتاج من الزمن واملليارات ومتى تعود‬ ‫�سوريا القوية ال�شكيمة"؟‬


‫�ش�ؤون حملية‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫«املعلمني» تنتقد «الخدمة املدنية»‬ ‫والنسور يبدي استعداده لتعديله‬ ‫ال�سبيل– �أمين ف�ضيالت‬ ‫�أعرب جمل�س نقابة املعلمني خالل اجتماعه �أم�س مع رئي�س الوزراء‬ ‫عبداهلل الن�سور‪ ،‬بح�ضور وزير الرتبية والتعليم حممد الذنيبات‪ ،‬عن‬ ‫ا�ستيائه من نظام اخلدمة املدنية اجلديد الذي بد�أ تنفيذه اعتبارا من‬ ‫بداية العام احلايل؛ ب�سبب جتاوز نظام اخلدمة املدنية اجلديد للعديد‬ ‫م��ن احل�ق��وق امل��ادي��ة واملعنوية للموظفني ب�صورة ع��ام��ة‪ ،‬وللمعلمني‬ ‫ب�صورة خا�صة‪ ،‬مطال ًبا بتجميد العمل بالنظام اجلديد حلني �إجراء‬ ‫مراجعة �شاملة ملواد وبنود نظام ديوان اخلدمة املدنية اجلديد‪.‬‬ ‫و�سلطت رئي�سة جلنة التدريب التعليم يف النقابة ه��دى العتوم‬ ‫وا�ضحا بحقوق املوظفني‬ ‫ال�ضوء على املواد والبنود التي متثل اجحا ًفا‬ ‫ً‬ ‫وخ�صو�صا العقود ال�سنوية وا إلج ��ازات املر�ضية والرتفيعات‬ ‫واملعلم‪،‬‬ ‫ً‬ ‫اجلوازية واحلوافز وترفيعات الفئة الثالثة‪ ،‬و�أعرب �أمني �سر النقابة‬ ‫فرا�س اخلطيب عن �ضرورة حماية املعلم يف �أثناء ت�أديته واجبات مهنته؛‬ ‫من خالل �إقرار ت�شريع مينع توقيف املعلم �إال بناء على قرار ق�ضائي‬ ‫فيما يخ�ص الق�ضايا الرتبوية والتعليمية‪.‬‬ ‫و�شدد م�صطفى احلنيفات رئي�س جلنة العالقات العامة يف النقابة‬ ‫على �ضرورة تغليظ العقوبات‪ ،‬وتعظيم احلق العام يف حاالت االعتداء‬ ‫على املعلمني‪ ،‬فيما دعا الناطق االعالمي با�سم النقابة امين العكور‬ ‫اىل �ضرورة �إ�شراك النقابات املهنية يف �صياغة النظم التي تعنى بتنظيم‬ ‫�ش�ؤون املوظفني يف القطاع العام‪.‬‬ ‫كما دع��ا با�سل احل ��روب رئي�س جلنة الع�ضوية واالن�ت���س��اب اىل‬ ‫�ضرورة ت�صنيف التعليم من املهن ال�شاقة‪ ،‬و�إيجاد حلول جذرية ملعلمي‬ ‫الإ�ضايف‪ ،‬ونظام خا�ص ينظم التعليم يف القطاع اخلا�ص‪ .‬بدوره �أعرب‬ ‫رئي�س ال��وزراء الدكتور عبداهلل الن�سور عن ا�ستعداد احلكومة لإدخال‬ ‫تعديالت على نظام ديوان اخلدمة املدنية اجلديد‪ .‬و�أ�شار الن�سور اىل‬ ‫�أنه ال توجد خطوط حمراء فيما يتعلق مبواد اخلدمة املدنية‪ ،‬م�ؤكدًا‬ ‫�أنه ميكن التعديل عليها اذا تبني �أنها تلحق �ضر ًرا باملوظفني وحقوقهم‪،‬‬ ‫م�ؤكدًا ان احلكومة �ستجري مراجعة لنظام اخلدمة املدنية بناء على‬ ‫التغذية الراجعة حول واقع تطبيقه وت�أثرياتها‪.‬‬ ‫و�أبدى وزير الرتبية والتعليم ا�ستعداده ملناق�شة تداعيات تطبيق‬ ‫نظام اخلدمة املدنية من جميع جوانبه مع نقابة املعلمني‪ ،‬و�أك��د‬ ‫حل م�شكلة املعلمني يف املدار�س ال�شرعية‪ ،‬وتثبيتهم يف مدار�سهم‪،‬‬ ‫و��ض��رورة ا�ست�صدار نظام التعليم اخلا�ص ال��ذي أ�ع��د بالتعاون مع‬ ‫نقابة املعلمني‪.‬‬

‫اخلمي�س (‪� )27‬شباط (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2577‬‬

‫املومني‪:‬محاوالت املس باألقصى تقوض وادي عربة‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫ق� ��ال وزي � ��ر ال ��دول ��ة ل �� �ش ��ؤون ا إلع �ل��ام‬ ‫ووزير اخلارجية و�ش�ؤون املغرتبني بالوكالة‬ ‫الدكتور حممد املومني �إن حم��اوالت امل�س‬ ‫بامل�سجد الأق�صى والأماكن املقد�سة �ست�ؤدي‬ ‫اىل تقوي�ض معاهدة ال�سالم القائمة بني‬ ‫الأردن و�إ�سرائيل‪ ،‬يف الوقت الذي ي�سعى فيه‬ ‫املجتمع الدويل ويف املقدمة الواليات املتحدة‬ ‫الأمريكية واالحتاد الأوروبي �إىل دفع عملية‬ ‫ال�سالم بني الفل�سطينيني والإ�سرائيليني‪.‬‬ ‫ودان ا�ستمرار حم��اوالت امل�س بال�سيادة‬ ‫الأردن� � �ي � ��ة ع �ل��ى ا ألم� ��اك� ��ن امل �ق��د� �س��ة ودع ��ا‬

‫احلكومة الإ�سرائيلية بو�صفها القوة القائم‬ ‫ب��االح�ت�لال اىل وق��ف التحركات العدوانية‬ ‫جتاه امل�سجد الأق�صى املبارك‪.‬‬ ‫و�شدد الناطق الر�سمي با�سم احلكومة‬ ‫على �أن ال��دور الأردين والو�صاية الها�شمية‬ ‫على الأماكن املقد�سة لي�س منحة �إ�سرائيلية‪،‬‬ ‫و إ�من� ��ا م���س��ؤول�ي��ة ت��اري�خ�ي��ة للها�شميني يف‬ ‫رع��اي��ة الأم ��اك ��ن امل�ق��د��س��ة أ�ك��دت �ه��ا م�ع��اه��دة‬ ‫ال���س�لام ب�ين الأردن و إ���س��رائ�ي��ل واالتفاقية‬ ‫بني جاللة امللك عبداهلل الثاين والرئي�س‬ ‫الفل�سطيني حممود عبا�س‪.‬‬ ‫و�أك��د املومني �أن الأردن وب�ق�ي��ادة امللك‬ ‫ع �ب��د اهلل ال� �ث ��اين � �ص��اح��ب ال��و� �ص��اي��ة على‬

‫املقد�سات م�ستمر بالت�صدي لكل املحاوالت‬ ‫ا إل� �س��رائ �ي �ل �ي��ة ال� �ت ��ي ت �� �س �ت �ه��دف ا ألم ��اك ��ن‬ ‫املقد�سة يف القد�س وامل�سا�س بالدور الأردين‬ ‫والو�صاية الها�شمية عليها‪.‬‬ ‫و�أ� � �ش� ��ار اىل �أن ال���ص�ب�غ��ة ا إل� �س�لام �ي��ة‬ ‫للم�سجد الأق���ص��ى امل �ب��ارك وقد�سيته عند‬ ‫ال �ع��رب وامل�سلمني ل��ن ت�ت��أث��ر ب ��أي توجهات‬ ‫�أو ق � ��رارات �أو اج � ��راءات م��ن ق�ب��ل �سلطات‬ ‫االحتالل الإ�سرائيلي‪ ،‬و�أن القد�س ال�شرقية‬ ‫�أرا�� � ��ض ع��رب �ي��ة حم�ت�ل��ة وج �م �ي��ع مم��ار� �س��ات‬ ‫االح�ت�لال الإ�سرائيلي فيها منذ ع��ام‪1967‬‬ ‫هي ممار�سات باطلة ومرفو�ضة ومدانة‪ ،‬وال‬ ‫تعرتف فيها �أي جهة دولية �أو قانونية‪.‬‬

‫طالب حوفة يضربون ويتساءلون‪« :‬أين ذهبت مكرمة امللك»‬ ‫ال�سبيل‪ -‬هديل الد�سوقي‬ ‫امتنع �أهايل منطقة احلوفة يف حمافظة‬ ‫ارب��د �صباح االرب�ع��اء عن �إر��س��ال ابنائهم اىل‬ ‫امل ��دار� ��س امل�ح�ي�ط��ة ب �ه��م‪ ،‬م�ع�ل�ن�ين إ���ض��راب�ه��م‬ ‫حل�ي�ن ب �ن��اء م��در� �س��ة خ��ا� �ص��ة ب � أ�ب �ن��ائ �ه��م ك��ان‬ ‫منحهم امللك �إياها‪ ،‬وفق ما قال �أولياء �أمور‬ ‫طلبة لـ»ال�سبيل»‪.‬‬ ‫احتجاجا على اختفاء‬ ‫واعت�صم االه��ايل‬ ‫ً‬ ‫م �ك��رم��ة م�ل�ك�ي��ة م�ن�ح��ت ل �ه��م ل �ب �ن��اء م��در��س��ة‬ ‫ح �ك��وم �ي��ة‪ ،‬ت �ع �ن��ى ب � أ�ب �ن��ائ �ه��م مم ��ن ي �� �ض��رون‬ ‫اىل ق�ط��ع م��ا ي��زي��د ع�ل��ى ث�لاث��ة ك�ي�ل��وم�ترات‬ ‫للو�صول اىل املدار�س املحيطة بهم‪.‬‬ ‫وت�ساءلوا‪« :‬اي��ن ذهبت املكرمة امللكية!‬ ‫ومل تبا�شر اجلهات املعنية يف وزارة الرتبية‬ ‫بناء املدر�سة رغم توفر االرا�ضي؟!»‪.‬‬ ‫و�أكد الأهايل �أنه �سبق لهم �أن اعت�صموا‬ ‫ل �ت � أ�خ��ر ب �ن��اء امل��در� �س��ة‪ .‬وخ��رج��ت جل ��ان من‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن دائــــرة تنفيذ‬ ‫حمكمـــة �صلح اجليزة‬

‫حمكمـــة �صلح حقوق غرب عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم ‪ /‬بالن�شر‬

‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪ 2014/165‬ك‬ ‫التاريخ ‪2014/2/24 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ :‬حمد اهلل عبد‬ ‫العزيز حممود اجلريري‬ ‫رقم االعالم ‪/‬ال�سند التنفيذي ‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬اجليزة‬ ‫تاريخه ‪2013/5/28 :‬‬ ‫امل �ح �ك ��وم ب� ��ه ‪ /‬ال� ��دي� ��ن‪) 552 ( :‬‬ ‫خم�سمائة واث �ن��ان وخم�سون دينار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف‬ ‫يجب عليك �أن ت� ��ؤدي خ�لال �سبعة‬ ‫�أيام تلي تاريخ تبليغك هذا الإخطار‬ ‫�إىل امل �ح �ك��وم ل ��ه ‪ /‬ال ��دائ ��ن‪:‬ط ��ارق‬ ‫حممد فالح الدهام�شة املبلغ املبني‬ ‫اعاله‬ ‫واذا ان �ق �� �ض��ت ه ��ذه امل� ��دة ومل ت� ��ؤد‬ ‫ال��دي��ن امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية‬ ‫ال�ق��ان��ون�ي��ة‪�� ،‬س�ت�ق��وم دائ� ��رة التنفيذ‬ ‫مب �ب��ا� �ش��رة امل� �ع ��ام�ل�ات ال �ت �ن �ف �ي��ذي��ة‬ ‫الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫رقم الدعوى‬ ‫‪� )2013- 2870 ( / 1 - 4‬سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2013/12/23 :‬‬ ‫ط��ال��ب ال�ت�ب�ل�ي��غ وع �ن��وان��ه ‪� � :‬ش��رك��ة ام�ي�رال‬ ‫لل�سياحة وال�سفر حمدودة امل�س�ؤولية املفو�ض‬ ‫بالتوقيع عنها ه��اين ا�سحق ح�سن العي�سه‬ ‫رقمه الوطني ‪9701040015‬‬ ‫عمان‪ /‬الدوار ال�سابع ‪ -‬جممع زهران وكيلها‬ ‫املحاميان و�ضاح العدوان ونا�صر الهريني ‪.‬‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه ‪ :‬عامر عكا�ش حتمل‬ ‫الزبن‬ ‫عمان‪ -‬بيادر وادي ال�سري �شارع عبد ال��رزاق‬ ‫احل�سن بعد جممع حيمور على اليمني عمارة‬ ‫رقم ‪ 19‬الطابق الثاين‬ ‫خال�صة احلكم ‪ :‬لكل ما تقدم تقرر املحكمة‬ ‫احلكم مبا يلي ‪:‬‬ ‫‪ -1‬ال ��زام امل��دع��ى عليه ب��ان ت��دف��ع للمدعية‬ ‫م�ب�ل�غ��ا وق� � ��دره ( ‪ ) 1540‬دي� �ن ��ار وال �ف��ائ��دة‬ ‫القانونية ع��ن ذل��ك املبلغ ب��واق��ع ‪� %9‬سنويا‬ ‫اع �ت �ب��ارا م��ن ت��اري��خ اق��ام��ة ال ��دع ��وى وح�ت��ى‬ ‫ال�سداد التام ‪.‬‬ ‫‪ -2‬ال��زام امل��دع��ى عليه بالر�سوم وامل�صاريف‬ ‫ومبلغ ‪ 76‬دينار اتعاب حماماة تدفع للمدعية‬ ‫حكما وجاهيا بحق املدعية ومبثابة الوجاهي‬ ‫بحق امل��دع��ى عليه ق��اب�لا لال�ستئناف �صدر‬ ‫واف �ه ��م ع�ل�ن��ا ب��ا� �س��م م �ل��ك امل �م �ل �ك��ة االردن �ي ��ة‬ ‫الها�شمية امللك عبد اهلل الثاين ابن احل�سني‬ ‫حفظه اهلل بتاريخ ‪. 2013/12/23‬‬

‫م ��دي ��ري ��ة ال�ت�رب �ي ��ة ال �ث��ال �ث��ة ل �ل �ك �� �ش��ف ع�ل��ى‬ ‫االرا�ضي‪ ،‬وتعيني احدها للمبا�شرة يف ان�شاء‬ ‫املدر�سة‪ ،‬غري �أنها مل تفعل منذ �سنوات؛ ما‬ ‫دفعهم اىل اال�ضراب‪.‬‬ ‫و�شدد االهايل على عدم فكهم اال�ضراب‬ ‫حلني يتم اال�ستجابة ملطالبهم‪.‬‬ ‫وع�ل�م��ت «ال���س�ب�ي��ل» �أن ك�ًل اً�ا م��ن احل��اك��م‬ ‫الإداري‪ ،‬ومدير مركز االمن‪ ،‬ومدير الرتبية‬ ‫ت��وج�ه��وا ن�ح��و االع�ت���ص��ام للم�ساهمة يف حل‬ ‫امل�شكلة‪ ،‬واعدين مبتابعتهما‪.‬‬ ‫واو�� �ض ��ح م ��دي ��ر ال�ت�رب �ي��ة ال �ت��اب �ع��ة ل�ه��ا‬ ‫منطقة ح��وف��ة ع�ل��ي ال��دوي��ري ل�ـ»ال���س�ب�ي��ل»‪،‬‬ ‫ان امللك عبداهلل ت�برع ببناء مدر�سة الهايل‬ ‫احلي منذ نحو ثالثة �سنوات‪.‬‬ ‫وتابع �أن املديرية قبل ا�ستالمه �إدارتها‬ ‫�أر�سلت جلنة ال�ستطالع ا�سعار االرا��ض��ي يف‬ ‫ت�ل��ك امل�ن�ط�ق��ة‪ ،‬ووج ��دت �أن �أث�م��ان�ه��ا ت�ت�راوح‬ ‫بني ‪ 30‬الف دينار اىل ‪ 38‬الف دينار للدومن‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2014-591( /11-2‬سجل عام ‪� -‬ص‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫‪-1‬نايل فهد اليا�س ال�شديفات‬ ‫‪�-2‬شركة نايل وموفق فهد اليا�س‬

‫وع�ن��وان��ه‪ :‬ع�م��ان‪ /‬املقابلني ق��رب البنك‬ ‫ال�ع��رب��ي اال��س�لام��ي منطقة ق��رب ام��ان��ة‬ ‫عمان‬ ‫رق��م االع�لام ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪/3-2 :‬‬ ‫(‪� )2013-7365‬سجل عام‬ ‫تاريخه‪2013/12/31 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ جنوب عمان‬ ‫امل� �ح� �ك ��وم ب � ��ه ‪ /‬ال� ��دي� ��ن‪ 8587 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف واتعاب املحاماة ان‬ ‫وجدت والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫امل �ح �ك��وم ل ��ه ‪ /‬ال� ��دائ� ��ن‪ :‬حم �م��د �سليم‬ ‫عبدالفتاح الدابوقي املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ جنوب عمان‬

‫حمكمة �صلح جزاء جنوب عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم ‪ /‬بالن�شر‬

‫رقم الدعوى ‪2013/18644‬‬ ‫ال �ه �ي �ئ��ة‪/‬ال �ق��ا� �ض��ي ن � ��داء حم �م��د عبد‬ ‫الرحيم القوا�سمه‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليهم‬ ‫‪ – 1‬حمل ا�شرف م�شه لتجارة االخ�شاب‬ ‫‪ – 2‬با�سم حممد م�شه‬ ‫‪ – 3‬ا�شرف با�سم حممد م�شه‬ ‫ع �م��ان – ج �ب��ل احل �� �س�ين جم �م��ع ع ��ادل‬ ‫القا�سم‬ ‫التهمة ا�صدار �شيك بدون ر�صيد ‪421‬‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك يوم االثنني املوافق‬ ‫‪ 2014/3/3‬ال�ساعة‪09:00 :‬‬ ‫ل�ل�ن�ظ��ر يف ال��دع��وى رق ��م اع �ل�اه وال�ت��ي‬ ‫�أقامها عليك احلق العام وم�شتكي‬ ‫�شركة عرب الهادي للتجارة الدولية‬ ‫�إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل �ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫اجلزائية‬

‫رقم الدعوى ‪� )2013- 7772 ( / 3 - 2‬سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2014/2/17‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬

‫حممد �سليم عبدالفتاح الدابوقي‬

‫عمان‪ /‬بوا�سطة وكيله املحامي �شادي ال�شملتي‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫‪-1‬موفق فهد اليا�س ال�شديفات‬ ‫‪-2‬نايل فهد اليا�س ال�شديفات‬

‫عمان‪ /‬املقابلني قرب البنك العربي اال�سالمي منطقة‬ ‫قرب امانة عمان‬ ‫خال�صة احلكم‪ :‬وعليه وت�أ�سي�سا ملا تقدم تقرر املحكمة‬ ‫ما يلي‪:‬‬ ‫‪ -1‬اع�لان ب��راءة امل�شتكى عليه موفق عن اجل��رم امل�سند‬ ‫اليه لعدم قيام الدين‪.‬‬ ‫‪ -2‬ادانة امل�شتكى عليه نايل بجرم ا�صدار �شيك ال يقابله‬ ‫ر�صيد خ�لاف��ا الح�ك��ام امل ��ادة ‪ 421‬م��ن ق��ان��ون العقوبات‬ ‫مكرر واح��د وع�شرون م��رة واحل�ك��م عليه وعمال ب��ذات‬ ‫امل��ادة م��ن ذات القانون باحلب�س �سنة واح��دة والر�سوم‬ ‫والغرامة مائة دينار والر�سوم عن كل مرة‪.‬‬ ‫‪ -3‬تنفيذ احدى العقوبات ال�صادرة بحق امل�شتكى عليه‬ ‫نايل لت�صبح احلب�س �سنة واح��دة وال��ر��س��وم والغرامة‬ ‫مائة دينار والر�سوم‪.‬‬ ‫‪ -4‬وفيما يتعلق باالدعاء باحلق ال�شخ�صي تقرر املحكمة‬ ‫وعمال باملواد (‪10‬و‪ )11‬من قانون البينات واملادة (‪)278‬‬ ‫من قانون التجارة احلكم بالزام امل�شتكى عليه املدعى‬ ‫ع�ل�ي��ه ب��احل��ق ال���ش�خ���ص��ي ن��اي��ل ب�ق�ي�م��ة االدع � ��اء ب��احل��ق‬ ‫ال�شخ�صي للم�شتكي املدعي باحلق ال�شخ�صي والبالغة‬ ‫(‪ 10000‬دينار) مع ت�ضمينه الر�سوم وامل�صاريف ومبلغ‬ ‫(‪ )500‬دي�ن��ار ات�ع��اب حم��ام��اة وال�ف��ائ��دة القانونية من‬ ‫تاريخ عر�ض ال�شيكات على البنك امل�سحوبة عليه وحتى‬ ‫ال�سداد التام‪.‬‬ ‫‪ -5‬رد االدع� ��اء ب��احل��ق ال�شخ�صي بالن�سبة للم�شتكى‬ ‫عليه موفق‬ ‫ق��رارا غيابيا عن ال�شق اجلزائي ومبثابة الوجاهي عن‬ ‫ال�شق احلقوقي بحق املت�شكى عليهما قابال لالعرتا�ض‬ ‫�صدر با�سم ح�ضرة �صاحب اجلاللة امللك عبداهلل الثاين‬ ‫بن احل�سني حفظه اهلل ورعاه بتاريخ ‪2014/2/17‬‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 2076 ( / 2-5‬‬ ‫�سجل عام‬

‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬حممود الدو�س‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫امل� �ت� �ح ��دون ال �ف �ن �ي ��ون ل �ل �ت �ج��ارة‬ ‫وال�ت���س��وي��ق ميثلها خ��ال��د جمال‬ ‫حممود نغوي‬

‫ع �م��ان‪ /‬ن ��زول ع �ب��دون م�ق��اب��ل م�ؤ�س�سة‬ ‫ام��وال االي�ت��ام خلف ك��ازي��ة طبلت �شارع‬ ‫بور�سعيد بناية رقم ‪ 74‬الطابق االر�ضي‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم اخلمي�س املوافق‬ ‫‪ 2014/3/13‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫ال� ��دع� ��وى رق� ��م �أع �ل ��اه وال� �ت ��ي �أق��ام �ه��ا‬ ‫عليك املدعي‪� :‬شركة اكد لال�ستثمارات‬ ‫العقارية‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫�أ�صول املحاكمات املدنية‪.‬‬

‫حمكمة �صلح جزاء عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2014- 3164( / 3-5‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫ال �ه �ي �ئ��ة‪ /‬ال� �ق ��ا�� �ض ��ي‪ :‬ا� � �س� ��راء اح� �م ��د ��س�ع��د‬ ‫ال�صبيحات‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫خلود ا�سامة عبدالكرمي العلي‬

‫العمر‪� 46 :‬سنة‬ ‫العنوان‪ :‬عمان‪ /‬الرابية ‪� -‬شارع �صقليه ‪ -‬حي‬ ‫ال�سالم ‪ -‬عمارة رق��م ‪ 6‬ط‪� - 3‬شقة غربية ‪-‬‬ ‫مقابل كوي �شوب زقاق املدق‬ ‫التهمة‪ :‬احلاق ال�ضرر مبال الغري (‪- )445‬‬ ‫عدم اخذ االحتياطات الالزمة اثناء القيادة‬ ‫(‪)33/38‬‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك يوم االحد املوافق ‪2014/3/16‬‬ ‫ال�ساعة ‪ 9.00‬للنظر يف الدعوى رقم �أعاله والتي‬ ‫�أقامها عليك احلق العام وم�شتكي‪ :‬رائ��د حجاج‬ ‫دهي�ش ابو يحيى‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫الأح �ك��ام املن�صو�ص عليها يف ق��ان��ون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات اجلزائية‪.‬‬

‫ال�سبيل‪ -‬براء �صالح‬ ‫رف�ض وع�ضو فرع معان ابراهيم احلميدي اتهامات ت�سي�س النقابة‪.‬‬ ‫وقال‪« :‬من يتحدث عن احلزبية ف�إن لدينا ‪ 2900‬قرار نتحدى �أن يكون‬ ‫�أحدها ي�شري ا�شارة حزبية ال ت�صريحا ملن يتحدثون بعبثية وال منطقية‬ ‫ويف�صلون ويلونون على �أهوائهم» على حد تعبريه‪.‬‬ ‫جاء ذلك خالل عقد نقابة املعلمني يف معان لقاء للمعلمني م�ساء‬ ‫�أم�س الأول للحديث حول �إجنازات نقابة املعلمني يف قاعة نادي املعلمني‬ ‫مب�شاركة ع��دد م��ن املعلمني ومر�شحي ال ��دورة االنتخابية ال�ق��ادم��ة‪.‬‬ ‫وحتدث خالل اللقاء �أمني �صندوق نقابة املعلمني‪،‬‬ ‫ولفت احلميدي «يف لقاء مع رئي�س ال��وزراء طالبنا ب�إلغاء الت�أمني‬ ‫ال�صحي الإلزامي لإلغاء بع�ض االمور منها ازدواجية الت�أمني ال�صحي‬ ‫بني املعلم وزوجته �أو املعلمة وزوجها وبذلك نحقق توفريا كبريا «‪.‬‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2014-626( /11-2‬سجل عام ‪� -‬ص‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫كامل �سيف الدين احمد عابدين‬

‫وعنوانه‪ :‬عمان‪� /‬ضاحية احلاج ح�سن ‪-‬‬ ‫خلف مبنى كارفور ‪ -‬بناية رقم ‪ 30‬طابق‬ ‫اول �شقة �شمالية‬ ‫رق��م االع�لام ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪/1-2 :‬‬ ‫(‪� )2013-3220‬سجل عام‬ ‫تاريخه‪2013/12/31 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ جنوب عمان‬ ‫امل�ح�ك��وم ب��ه ‪ /‬ال��دي��ن‪ 559.735 :‬دي�ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف واتعاب املحاماة ان‬ ‫وجدت والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل��� ‫امل �ح �ك��وم ل ��ه ‪ /‬ال� ��دائ� ��ن‪ :‬حم �م��د ذي ��اب‬ ‫عبدالفتاح البديرات املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ جنوب عمان‬ ‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫حمكمة �سحاب املوقرة‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪ )2014-47(:‬ع‬ ‫التاريخ‪2014/2/25 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2013-3857( /11-2‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2013-3855( /11-2‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2013-3856( /11-2‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫وعنوانه‪� :‬سحاب ‪ /‬احلي ال�شمايل قرب‬ ‫�صاالت �ستي هول‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪:‬‬ ‫تاريخه‪2009/7/4 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪:‬‬ ‫امل�ح�ك��وم ب��ه ‪ /‬ال��دي��ن‪ )8000( :‬ثمانية‬ ‫االف دينار‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬الدائن‪� :‬صادق عبداحلميد‬ ‫اجلبايل املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫وع� �ن ��وان ��ه‪ :‬ع� �م ��ان‪ /‬ال �ق��وي �� �س �م��ة � �ش��ارع‬ ‫املدار�س حمل �سعد‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪1 :‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ جنوب عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 400 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل���ص��اري��ف وات �ع��اب امل�ح��ام��اة ان وج��دت‬ ‫والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬الدائن‪ :‬فادي ها�شم حممد‬ ‫ح�سونه املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ جنوب عمان‬

‫وع� �ن ��وان ��ه‪ :‬ع� �م ��ان‪ /‬ال �ق��وي �� �س �م��ة � �ش��ارع‬ ‫املدار�س حمل �سعد‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪1 :‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ جنوب عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 400 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل���ص��اري��ف وات �ع��اب امل�ح��ام��اة ان وج��دت‬ ‫والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا ا إلخ �ط ��ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬الدائن‪ :‬فادي ها�شم حممد‬ ‫ح�سونه املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ جنوب عمان‬

‫وعنوانه‪ :‬عمان‪ /‬عمان القوي�سمة قرب‬ ‫بنك اال�سكان‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪1 :‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ جنوب عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 240 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل���ص��اري��ف وات �ع��اب امل�ح��ام��اة ان وج��دت‬ ‫والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا ا إلخ �ط ��ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬الدائن‪ :‬فادي ها�شم حممد‬ ‫ح�سونه املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ جنوب عمان‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى‬ ‫عليه مدعى عليه باحلق‬ ‫ال�شخ�صي ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح جزاء عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2013- 7026 ( / 3-4‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬اميان عبداملجيد علي‬ ‫العزام‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة بداية حقوق �شرق عمان‬

‫مذكرة تبليغ الئحة دعوى وموعد جل�سة‬ ‫للمدعى عليه‬ ‫حمكمة �صلح حقوق عمان‬

‫�شريف �سويلم ار�شيد العمو�ش‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة بداية حقوق عمان‬

‫أمني صندوق نقابة املعلمني‪:‬‬ ‫ال حزبية يف النقابة‬

‫الواحد‪ ،‬الفتا اىل جلنة ثمني االرا�ضي قدرت‬ ‫�سعرها ب �ـ‪ 10‬اىل ‪ 15‬ال��ف دينار فقط‪ ،‬بفارق‬ ‫�سعر كبري‪.‬‬ ‫وع ��اودت امل��دي��ري��ة االع�ل�ان ع��ن حاجتها‬ ‫لالرا�ضي‪ ،‬ورفعت املر�شح منها لال�ستمالك‬ ‫لبناء مدر�سة املكرمة عليها اىل وزارة الرتبية‬ ‫منذ اربعة �شهور‪ ،‬وما تزال يف انتظار الرد‪.‬‬ ‫و�� �ش ��رح ال ��دوي ��ري ان ت �ل��ك االج� � ��راءات‬ ‫ع� ��ادة م��ا ت���س�ت�ه�ل��ك ال��وق��ت ال �ك �ب�ير‪ ،‬م���ش�يرا‬ ‫اىل ان��ه ت��وج��ه ل�ل�م��دار���س ال�ت��ي ا��ض��رب فيها‬ ‫الطلبة لإق�ن��اع�ه��م واق �ن��اع اهاليهم بالعودة‬ ‫عن االعت�صام‪ .‬غري ان االهايل ‪-‬وفق قولهم‬ ‫ل �ـ»ال �� �س �ب �ي��ل»‪ -‬م��ا� �ض��ون يف اال�� �ض ��راب حلني‬ ‫املبا�شرة بتنفيذ مطالبهم‪.‬‬ ‫ي�شار اىل ان املدر�سة التي ينتظر االهايل‬ ‫بناءها منذ نحو ثالثة �سنوات تت�سع ل�ـ‪200‬‬ ‫طالب‪ ،‬وتخ�ص�ص للبنني من ال�صف الرابع‬ ‫وحتى العا�شر‪.‬‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه مدعى‬ ‫عليه باحلق ال�شخ�صي ‪ /‬بالن�شر‬ ‫�صادرة عن حمكمة �صلح جزاء عمان‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه ‪ /‬بالن�شر‬

‫‪5‬‬

‫با�سم بهاء الدين عبداحلي مراد‬

‫ال� �ع� �ن ��وان‪ :‬ع� �م ��ان‪ /‬ال �� �ص��وي �ف �ي��ة � �ش��ارع‬ ‫ال��وك��االت ال�شوابكة �سنرت ف��وق حمالت‬ ‫ن��ا� �ص��ر اب� ��و خ �ل��ف م �ق��اب��ل م ��اجن ��و ط‪3‬‬ ‫�صالون �سيدات‬ ‫التهمة ا�صدار �شيك بدون ر�صيد (‪)421‬‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم اخلمي�س املوافق‬ ‫‪ 2014/3/13‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫احل��ق ال �ع��ام وم�شتكي ف� ��ؤاد را� �ش��د جرب‬ ‫عبداملجيد وكيله املحاميان ح�سام �شرعب‬ ‫ورامي اجلغامني‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫اجلزائية‪.‬‬

‫‪-1‬احمد بالل خمي�س ال�شامي‬ ‫‪-2‬بالل خمي�س ابراهيم ال�شامي‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 252 ( / 2-3‬‬ ‫�سجل عام‬

‫ال �ه �ي �ئ��ة‪ /‬ال �ق ��ا� �ض ��ي‪ :‬اب ��راه� �ي ��م اح �م��د‬ ‫عبدالرحمن الطراونه‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬ ‫‪-1‬دي� �ن ��از حم �م��د احل� ��اج اح �م��د امل�غ��رب��ي‬ ‫‪-2‬ع �ب��داحل��اف��ظ اح �م��د ع�ي���س��ى امل�غ��رب��ي‬ ‫‪� -3‬سعاد احمد عي�سى املغربي ‪-4‬احمد‬ ‫حم�م��د احل ��اج اح�م��د امل�غ��رب��ي ‪�-5‬شيماء‬ ‫حم�م��د احل ��اج اح �م��د امل�غ��رب��ي ‪��-6‬ض�ح��ى‬ ‫حم �م��د احل � ��اج اح �م��د امل �غ��رب��ي ‪-7‬م �ن��ى‬ ‫حم�م��د احل ��اج اح �م��د امل �غ��رب��ي ‪-8‬ري �ه��ام‬ ‫حممد احلاج احمد املغربي‬ ‫ع�م��ان ‪ /‬م��ارك��ا ال�شمالية � �ش��ارع ح�سان‬ ‫بن ثابت مقابل البيت ال�ط��ازج لاللبان‬ ‫واملجمدات عمارة رقم ‪ 5‬منزل ابو احمد‬ ‫املغربي‬ ‫يقت�ضي ح �� �ض��ورك ي ��وم االح ��د امل��واف��ق‬ ‫‪ 2014/3/9‬ال �� �س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪ :‬حممود احمد عي�سى املغربي‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫�أ�صول املحاكمات املدنية‪.‬‬

‫‪-1‬احمد بالل خمي�س ال�شامي‬ ‫‪-2‬بالل خمي�س ابراهيم ال�شامي‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 18002( / 1-5‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬رباع الكيالين‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪� :‬سعد الدين حممد حممود‬ ‫فوطه‬ ‫عمان ‪ /‬وكيلته املحامية غدير الفايز‬ ‫املطلوب تبليغه وع�ن��وان��ه‪-1 :‬ب�سمة حممد حممود‬ ‫فوطه‬ ‫عمان‪ /‬طرببور �شارع ناجي ذيب رقم املنزل ‪10‬‬ ‫‪ -2‬جميله عبدالقادر احمد فوطه ‪ -3‬وليد حممد‬ ‫حممود فوطه ‪� -4‬سعيد حممد حممود اب��و بكر ‪-5‬‬ ‫�سعاد حممد حممود فوطه ‪ -6‬غالب عبداهلل عبيد‬ ‫عمان‪ /‬جبل اجلوفة منطقة الريموك �شارع حطني‬ ‫منزل رقم‪9‬‬ ‫‪ -7‬وداد حممد حممود ابو بكر‬ ‫عمان ‪� /‬شارع املدينة امل�ن��ورة تقاطع احلرمني �شارع‬ ‫�سليمان ط��وق��ان ع�م��ارة رق��م (‪ )16‬ال�ط��اب��ق االر��ض��ي‬ ‫�شقة رقم (‪)2‬‬ ‫‪ -8‬با�سم حممد حممود فوطه‬ ‫عمان ‪ /‬طرببور ا�سكان البوريني عمارة رقم (‪)13‬‬ ‫‪� -9‬سحر حممد حممود فوطه‬ ‫عمان‪ /‬طرببور �شارع ام التوت عمارة رقم (‪ )3‬الطابق‬ ‫الثاين منزل زياد احمد فوطه‬ ‫املو�ضوع‪ :‬تق�سيم االموال غري املنقولة امل�شرتكة‬ ‫االوراق املطلوب تبليغها‪ :‬الئحة‬ ‫يقت�ضي ح���ض��ورك ي��وم االث �ن�ين امل��واف��ق ‪2014/3/3‬‬ ‫ال�ساعة ‪ 9.00‬للنظر يف الدعوى رقم �أعاله‪.‬‬ ‫ف� ��إذا مل حت�ضر او تر�سل وك�ي�لا عنك تطبق عليك‬ ‫االح �ك��ام املن�صو�ص عليها يف ق��ان��ون حم��اك��م ال�صلح‬ ‫وقانون ا�صول املحاكمات املدنية‪.‬‬

‫ثائر ح�سن م�صطفى �شقديح‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة بداية حقوق غرب عمان‬ ‫رقم الدعوى‪)2013- 498 ( / 2-4‬‬ ‫�سجل عام‬

‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬حممد يا�سني ا�سماعيل‬ ‫البجق‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫طريف ا�سامة حممود الكرمي‬

‫عمان‪ /‬ا��دوار الثامن ‪ -‬م�ست�شفى الدويل‬ ‫يقت�ضي ح���ض��ورك ي��وم االث �ن�ين امل��واف��ق‬ ‫‪ 2014/3/10‬ال �� �س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رق��م أ�ع�لاه والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪ :‬فا�ضل �صلفيج حميميد العزاوي‬ ‫واخرون‬ ‫ف� ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل �ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬


‫‪6‬‬

‫اخلمي�س (‪� )27‬شباط (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2577‬‬

‫مؤشر بورصة عمان‬ ‫يواصل الرتاجع‬

‫بعد ان�سحاب "بي بي"‬

‫«البرتول الوطنية» تبحث عن فرص الستكشاف‬ ‫الغاز داخل وخارج اململكة‬ ‫ال�سبيل‪ -‬حارث عواد‬ ‫قالت �شركة البرتول الوطنية يف �إف�صاح لها على‬ ‫موقع بور�صة عمان �أم�س‪� ،‬إن �شركة بي بي الربيطانية‬ ‫منحتها ح�صتها يف امتياز حقل الري�شة الغازي بدون‬ ‫مقابل‪ ،‬وذلك بعد �إعالنها املفاجئ ترك العمل باحلقل‪،‬‬ ‫و�إنهاء االمتياز املمنوح لها‪.‬‬ ‫وق ��ال رئ�ي����س جمل�س �إدارة ال���ش��رك��ة ع�ب��د ال ��رزاق‬ ‫الن�سور �إن تنفيذ برنامج العمل بعد ان�سحاب ال�شريك‬ ‫اال�سرتاتيجي "�شركة ب��ي بي" �سريكز على التعرف‬ ‫ب�شكل �أو��ض��ح على خ�صو�صية حقل الري�شة وتطوير‬ ‫الإن�ت��اج منه اب�ت��داء بحفر البئر الأوىل لل�شركة العام‬ ‫احلايل‪.‬‬ ‫و أ��� �ض ��اف ال�ن���س��ور �أن ال���ش��رك��ة ب���ص��دد ا��س�ت�ك�م��ال‬ ‫الإج��راءات الت�شريعية والقانونية بخ�صو�ص امل�شاركة‬ ‫يف الإن�ت��اج مع �سلطة امل�صادر الطبيعية ح��ول منطقة‬ ‫م�صفاة البرتول‬ ‫�شرق ال�صفاوي‪ ،‬والبحث عن فر�ص ا�ستثمارية داخل‬ ‫وخارج اململكة‪.‬‬ ‫وبني �أن ال�شركة �ستوظف جميع �إمكانياتها لإجناح وفقا ملعايري العاملية والدخول ال�ستك�شاف منطقة �شرق العام املا�ضي نحو ‪ 5.333‬مليارات قدم مكعب‪ ،‬بانخفا�ض‬ ‫هذا التوجه‪ ،‬وال �سيما �أن جمل�س الوزراء وافق على �إدراج ال�صفاوي من املنحة اخلليجية‪ ،‬الفتا �إىل �أن �شركة "بي ن�سبته ‪ 7.7‬يف املئة عن عام ‪.2012‬‬ ‫كما بلغت �إيرادات ال�شركة عام ‪ 2013‬من بيع الغاز‬ ‫م�شاريع ال�شركة الر�أ�سمالية لإع��ادة ت�أهيل احلفارات‪ ،‬بي" ا�ستعدت لدعم ال�شركة لإدامة الإنتاج‪.‬‬ ‫وبلغ �إنتاج �شركة البرتول الوطنية من الغاز خالل نحو ‪ 8.181‬ماليني دينار‪ ،‬بانخفا�ض مقداره ‪� 632‬ألف‬

‫ال�سبيل‪ -‬حارث عواد‬

‫دينار‪ ،‬وبلغت ح�صة احلكومة من �إيراد الغاز نحو ‪1.509‬‬ ‫م�ل�ي��ون دي �ن��ار‪ ،‬وبن�سبة ‪ 50‬يف امل�ئ��ة م��ن ��ص��ايف الإي ��راد‬ ‫بعد قيام ال�شركة بح�سم ‪ 60‬يف املئة من �إجمايل �إيراد‬ ‫الغاز املنتج لغر�ض ا�سرتداد جميع التكاليف والنفقات‬ ‫املتكبدة‪ ،‬فيما يتعلق بالعمليات البرتولية ذات ال�صلة‬ ‫باالنتاج احلايل وفقا التفاقية االمتياز‪.‬‬ ‫ربحا قبل �ضريبة‬ ‫وحققت �شركة البرتول الوطنية ً‬ ‫الدخل مقداره ‪ 1.715‬مليون دينار لعام ‪ ،2013‬مقارنة‬ ‫ب��رب��ح م �ق��داره ‪ 2.991‬م�ل�ي��ون دي �ن��ار ع��ام ‪ .2012‬وبلغ‬ ‫�صايف الأرب��اح بعد ال�ضريبة نحو ‪ 1.363‬مليون دينار‪.‬‬ ‫كما ارتفعت حقوق امللكية لتبلغ نحو ‪ 24‬مليون دينار‪،‬‬ ‫وجمموع املوجودات نحو ‪ 26.342‬مليون دينار‪.‬‬ ‫وتعقد �شركة ال �ب�ترول الوطنية اج�ت�م��اع الهيئة‬ ‫العامة العادي الرابع ع�شر لل�شركة يف مكاتبها ظهر‬ ‫االثنني العا�شر من �آذار املقبل‪.‬‬ ‫و�سيناق�ش اجتماع الهيئة العامة تقرير جمل�س‬ ‫الإدارة عن �أعمال ال�شركة خالل ال�سنة املالية املنتهية‬ ‫واخلطة امل�ستقبلية لل�شركة‪.‬‬ ‫كما �ستناق�ش امليزانية ال�سنوية وح�ساب الأرب��اح‬ ‫واخل�سائر للعام امل��ايل ‪ ،2013‬مبا يف ذلك االحتياطات‬ ‫واملخ�ص�صات التي ن�ص عليها القانون ونظم ال�شركة‬ ‫على اقتطاعها‪.‬‬

‫األردن ومصر والعراق تعتزم تنفيذ مشاريع كربى‬ ‫مشرتكة يف مجال الطاقة‬ ‫عمان‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫قال وزير الطاقة وال�ثروة املعدنية حممد حامد‬ ‫�إن اج�ت�م��اع��ا ث�لاث�ي��ا ي�ضم الأردن وم���ص��ر وال �ع��راق‪،‬‬ ‫�سيعقد يف عمان قريبا؛ لو�ضع خطة للتعاون يف جمال‬ ‫الطاقة‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف حامد يف ت�صريحات‪ ،‬ملرا�سل الأنا�ضول‪� ،‬أن‬ ‫االجتماع ي�ضم وزراء الطاقة يف الدول الثالث؛ لبحث‬ ‫ع��دد م��ن املو�ضوعات الهامة التي ت�ستهدف التعاون‬ ‫يف جم��ال ال�ط��اق��ة م��ن خ�ل�ال م���ش��اري��ع ا�سرتاتيجية‬ ‫م�شرتكة كربى يف قطاعات النفط والغاز وغريها‪.‬‬ ‫ومل يحدد الوزير موعدا حمددا النعقاد االجتماع‪،‬‬

‫بعد �أن �صرح الأ�سبوع املا�ضي �أن اللقاء امل�شرتك �سيعقد‬ ‫خالل هذا الأ�سبوع‪.‬‬ ‫وت �ق��دم��ت احل �ك��وم��ة امل �� �ص��ري��ة �أول م ��ن أ�م ����س‬ ‫با�ستقالتها �إىل رئ�ي����س اجل�م�ه��وري��ة امل�ع�ين امل�ست�شار‬ ‫ع��ديل من�صور ال��ذي كلف وزي��ر الإ�سكان يف احلكومة‬ ‫امل�ستقيلة ابراهيم حملب بت�شكيل حكومة جديدة‪.‬‬ ‫وقال حامد �إن من بني امل�شاريع التي �سيجرى‬ ‫بحثها خ��ط ال�ن�ف��ط ال �ع��راق��ي الأردين ال ��ذي من‬ ‫املقرر �أن يبد أ� تنفيذه خالل العام احلايل‪� ،‬إ�ضافة‬ ‫�إىل بحث توقيع اتفاقية بني احلكومتني الأردنية‬ ‫وامل �� �ص��ري��ة ب �� �ش ��أن م �� �ش��روع ��ش�ب�ك��ة ال �غ��از امل �� �س��ال‪،‬‬ ‫و�إي�صاله من خالل �أنبوب �إىل ميناء الغاز امل�سال‬ ‫ال ��ذي ي �ج��ري ت�ن�ف�ي��ذه يف م�ي�ن��اء ال�ع�ق�ب��ة‪ ،‬وك��ذل��ك‬

‫لإي�صال الغاز �إىل حمطات توليد الكهرباء‪.‬‬ ‫ومل يعط ال��وزي��ر م��زي �دًا م��ن التف�صيالت حول‬ ‫امل�شاريع التي �سيناق�شها االجتماع الثالثي‪.‬‬ ‫ومن املتوقع �أن ت�شمل املباحثات التعاون يف جمال‬ ‫الطاقة الكهربائية‪ ،‬فهناك �شبكة للربط الكهربائي‬ ‫ب�ين م�صر والأردن و� �س��وري��ا‪ ،‬وي�ف���ض��ل الأردن‪ ،‬وف��ق‬ ‫ت�صريح �سابق لوزير الطاقة‪ ،‬الربط الكهربائي �أي�ضا‬ ‫مع ال�سعودية والعراق ودول �أخرى‪.‬‬ ‫وب � �ح ��ث م� � ��ؤخ � ��را الأردن وال � � �ع � ��راق م �� �ش��اري��ع‬ ‫ا�سرتاتيجية بني البلدين تتعلق بامل�صايف وحمطات‬ ‫توليد الطاقة الكهربائية والربط الكهربائي‪.‬‬ ‫ويح�صل الأردن حاليا على ‪ 2‬يف امل�ئ��ة فقط من‬ ‫ا�ستهالكه من الكهرباء من م�صر عرب �شبكة الربط‪.‬‬

‫وه �ن��اك م���ش��اري��ع ق��ائ�م��ة ل�ل��رب��ط ال�ك�ه��رب��ائ��ي بني‬ ‫ال� ��دول ال�ع��رب�ي��ة م��ن �أه �م �ه��ا ال��رب��ط ال�ك�ه��رب��ائ��ي بني‬ ‫الأردن وم�صر ولبنان و�سوريا وليبيا‪ ،‬وترتبط ال�شبكة‬ ‫الكهربائية الأردن �ي��ة بال�شبكة امل�صرية بكابل بحري‬ ‫ميتد عرب خليج العقبة بطول ‪ 13‬كيلومرت‪ ،‬وبقدرة‬ ‫حتمل ت�صل �إىل ‪ 550‬ميجاوات‪.‬‬ ‫وانتهت جامعة الدول العربية م�ؤخرا من اجراء‬ ‫الدرا�سة الفنية واالقت�صادية مل�شروع الربط الكهربائي‬ ‫بني الدول العربية من منطقة ال�شرق الأو�سط و�شمال‬ ‫�أفريقيا‪ ،‬حيث كلفت اجلامعة العربية يف وق��ت �سابق‬ ‫م�ست�شارا فنيا ب�إجراء الدرا�سات الالزمة‪.‬‬

‫بلغ حجم ال �ت��داول الإج �م��ايل يف بور�صة عمان‬ ‫�أم�س الأربعاء نحو ‪ 14.3‬مليون دينار‪ ،‬وعدد الأ�سهم‬ ‫امل�ت��داول��ة ‪ 10‬ماليني �سهم‪ ،‬نفذت م��ن خ�لال ‪4026‬‬ ‫عقدًا‪.‬‬ ‫وع��ن م�ستويات الأ��س�ع��ار‪ ،‬فقد انخف�ض الرقم‬ ‫القيا�سي العام لأ�سعار الأ�سهم لإغالق هذا اليوم �إىل‬ ‫‪ 2183.62‬نقطة‪ ،‬بانخفا�ض ن�سبته ‪ 0.09‬يف املئة‪.‬‬ ‫ومب�ق��ارن��ة أ���س�ع��ار الإغ�ل�اق لل�شركات امل�ت��داول��ة‬ ‫لهذا اليوم‪ ،‬والبالغ عددها ‪� 131‬شركة مع �إغالقاتها‬ ‫ال�سابقة‪� ،‬أظهرت ‪� 54‬شركة ارتفاعًا يف �أ�سعار �أ�سهمها‪،‬‬ ‫ً‬ ‫انخفا�ضا يف �أ�سعار �أ�سهمها‪.‬‬ ‫و‪� 41‬شركة �أظهرت‬ ‫�أما على م�ستوى القطاعي‪ ،‬فقد انخف�ض الرقم‬ ‫القيا�سي قطاع ال�صناعة بن�سبة ‪ 0.38‬يف املئة‪ ،‬وارتفع‬ ‫الرقم القيا�سي قطاع اخلدمات بن�سبة ‪ 0.11‬يف املئة‪،‬‬ ‫وانخف�ض الرقم القيا�سي القطاع املايل بن�سبة ‪0.07‬‬ ‫يف املئة‪.‬‬ ‫�أما بالن�سبة للقطاعات الفرعية‪ ،‬فقد ارتفع الرقم‬ ‫القيا�سي لقطاع ال�ع�ق��ارات‪ ،‬ال�صناعات الكهربائية‪،‬‬ ‫اخل��دم��ات ال �ت �ج��اري��ة‪ ،‬ال�ت�ك�ن��ول��وج�ي��ا واالت �� �ص��االت‪،‬‬ ‫اخل��دم��ات ال�صحية‪ ،‬الأغ��ذي��ة وامل���ش��روب��ات‪ ،‬الأدوي��ة‬ ‫وال�صناعات الطبية‪ ،‬الإعالم‪ ،‬الطاقة واملنافع‪ ،‬النقل‪،‬‬ ‫الت�أمني‪ ،‬ال�صناعات الكيماوية‪ 1.88 :‬يف املئة‪ 1.08 ،‬يف‬ ‫املئة‪ 0.96 ،‬يف املئة‪ 0.90 ،‬يف املئة‪ 0.4 ،‬يف املئة‪ 0.28 ،‬يف‬ ‫املئة‪ 0.25 ،‬يف املئة‪ 0.20 ،‬يف املئة‪ 0.18 ،‬يف املئة‪ 0.07 ،‬يف‬ ‫املئة‪ 0.05 ،‬يف املئة‪ 0.02 ،‬يف املئة على التوايل‪.‬‬ ‫يف ح�ي�ن ان �خ �ف ����ض ال ��رق ��م ال �ق �ي��ا� �س��ي ل�ق�ط��اع‬ ‫�صناعات ال ��ورق وال �ك��رت��ون‪ ،‬ال�صناعات الزجاجية‬ ‫واخل��زف�ي��ة‪ ،‬التبغ وال�سجائر‪ ،‬اخل��دم��ات التعليمية‪،‬‬ ‫البنوك‪ ،‬ال�صناعات الهند�سية واالن�شائية‪ ،‬اخلدمات‬ ‫امل��ال �ي��ة امل �ت �ن��وع��ة‪ ،‬ال �ف �ن��ادق وال �� �س �ي��اح��ة‪�� ،‬ص�ن��اع��ات‬ ‫املالب�س واجللود والن�سيج‪ ،‬ال�صناعات اال�ستخراجية‬ ‫والتعدينية‪ 10.5 :‬يف املئة‪ 2.54 ،‬يف املئة‪ 1.92 ،‬يف املئة‪،‬‬ ‫‪ 0.35‬يف املئة‪ 0.3 ،‬يف املئة‪ 0.24 ،‬يف املئة‪ 0.21 ،‬يف املئة‪،‬‬ ‫‪ 0.21‬يف املئة‪ 0.14 ،‬يف املئة‪ 0.03 ،‬يف املئة على التوايل‪.‬‬ ‫وبالن�سبة ل�ل���ش��رك��ات اخل�م����س الأك�ث�ر ارت�ف��ا ًع��ا‬ ‫يف �أ�سعار �أ�سهمها فهي‪ :‬الأردن�ي��ة للتعمري امل�ساهمة‬ ‫العامة القاب�ضة بن�سبة ‪ 6.25‬يف املئة‪ ،‬االحتاد العربي‬ ‫الدويل للت�أمني بن�سبة ‪ 4.94‬يف املئة‪ ،‬الألب�سة الأردنية‬ ‫بن�سبة ‪ 4.92‬يف املئة‪ ،‬م�صانع اال�سمنت الأردنية بن�سبة‬ ‫‪ 4.92‬يف املئة‪ ،‬فيالدلفيا ل�صناعة الأدوية بن�سبة ‪4.87‬‬ ‫يف املئة‪.‬‬ ‫�أما ال�شركات اخلم�س الأكرث انخفا�ضاً يف �أ�سعار‬ ‫�أ�سهمها فهي‪ :‬ا�سمنت ال�شمالية بن�سبة ‪ 7.17‬يف املئة���،‬‬ ‫ال�يرم��وك للت�أمني بن�سبة ‪ 4.85‬يف امل�ئ��ة‪ ،‬املتكاملة‬ ‫ل�ل�ت� أ�ج�ير ال�ت�م��وي�ل��ي بن�سبة ‪ 4.78‬يف امل �ئ��ة‪� ،‬أ��س��ا���س‬ ‫لل�صناعات اخلر�سانية بن�سبة ‪ 4.65‬يف املئة‪ ،‬املحفظة‬ ‫العقارية اال�ستثمارية بن�سبة ‪ 4.23‬يف املئة‪.‬‬

‫«األوراق املالية» تصدر تعليمات شراء الشركات‬ ‫لألسهم الصادرة عنها‬ ‫ال�سبيل‪ -‬حارث عواد‬ ‫قرر جمل�س مفو�ضي هيئة الأوراق املالية املوافقة على �إ�صدار تعليمات‬ ‫�شراء ال�شركات امل�ساهمة العامة للأ�سهم ال�صادرة عنها "�أ�سهم اخلزينة"‪،‬‬ ‫وذل��ك ا�ستناداً لأحكام امل��ادة (‪/12‬ف) من قانون الأوراق املالية رقم (‪)76‬‬ ‫ل�سنة ‪ ،2002‬على �أن يبد�أ العمل بهذه التعليمات اعتباراً من الأول من‬ ‫ني�سان املقبل‪.‬‬ ‫ون�ص التعليمات �أنه على ال�شركة التي ترغب يف �شراء �أ�سهمها �أن تقوم‬ ‫بالإف�صاح للهيئة عن قرار جمل�س الإدارة بالتو�صية للهيئة العامة فوراً‪،‬‬ ‫ومبا ال يتجاوز بداية جل�سة التداول ليوم العمل التايل ل�صدوره ‪-‬وفقاً‬ ‫للنموذج املحدد لذلك‪.-‬‬ ‫وا�شرتطت التعليمات يف عملية �شراء ال�شركة لأ�سهمها‪� ،‬أال يتجاوز عدد‬ ‫الأ�سهم املراد �شرا�ؤها ‪ 10‬يف املئة من عدد الأ�سهم املكتتب بها لل�شركة‪ .‬و�أال‬ ‫يزيد املبلغ املخ�ص�ص ل�شراء ال�شركة لأ�سهمها عن الأرباح املدورة املتحققة‬ ‫واالحتياطيات االخرى‪ ،‬عدا االحتياطي االجباري‪ ،‬ويطرح خ�صم الإ�صدار‬ ‫والقيمة ال�سالبة لفروق تقييم موجودات مالية بالقيمة العادلة من خالل‬ ‫بنود الدخل ال�شامل الأخرى‪.‬‬ ‫ك �م��ا ا� �ش�ترط��ت �أال ي �ت��م مت��وي��ل � �ش��راء �أ� �س �ه��م اخل��زي �ن��ة ع��ن ط��ري��ق‬ ‫االقرتا�ض‪ ،‬و�أال يكون لدى ال�شركة ا�سناد قر�ض قائمة‪.‬‬ ‫كما ال يجوز لل�شركة التي قامت بزيادة ر�أ�سمالها �شراء �أ�سهم خزينة‬ ‫قبل مرور �سنة من تاريخ ت�سجيل �أ�سهم الزيادة لدى مركز �إيداع الأوراق‬ ‫املالية‪ ،‬وي�ستثنى من ذلك زي��ادة ر�أ���س امل��ال عن طريق منح ا�سهم جمانية‬ ‫(ر�سملة الأرباح واالحتياطيات‪ ،‬وعالوة الإ�صدار)‪.‬‬ ‫ون�صت املادة (‪ )6‬من التعليمات على �أن عملية ال�شراء تتم من خالل‬ ‫ال�سوق مع مراعاة �أال يتجاوز الطلب اليومي يف جل�سة التداول الواحدة ما‬ ‫ن�سبته ‪ 25‬يف املئة من معدل التداول اليومي لل�سهم‪.‬‬ ‫كما يجوز لل�شركة جتاوز ن�سبة ‪ 25‬يف املئة يف حال كان معدل التداول‬ ‫اليومي لل�سهم منخف�ضا‪ ،‬على �أال تتجاوز ه��ذه الن�سبة يف �أي ح��ال من‬ ‫الأح��وال ‪ 50‬يف املئة من معدل التداول اليومي لل�سهم‪� ،‬شريطة احل�صول‬ ‫على موافقة املجل�س امل�سبقة على ذلك والإع�لان عن ذلك للجمهور‪ .‬و�أن‬ ‫تقوم ال�شركة بتنفيذ عملية ال�شراء خالل مدة ال تتجاوز �سنة واحدة من‬ ‫تاريخ اول عملية �شراء‪.‬‬ ‫كما ومنعت امل ��ادة (‪�� )6‬ش��راء �أ��س�ه��م اخل��زي�ن��ة ع��ن ط��ري��ق ال�صفقات‪،‬‬ ‫وحظرت على ال�شركة تنفيذ عمليات ال�شراء لأ�سهمها ب�سعر �أعلى من �سعر‬ ‫�آخر عملية مت تنفيذها يف �أثناء جل�سة التداول‪.‬‬ ‫وت�ن����ص امل ��ادة (‪ )7‬ع�ل��ى �أن ت�ل�ت��زم ال���ش��رك��ة ب��الإ��ض��اف��ة �إىل متطلبات‬ ‫الإف�صاح املن�صو�ص عليها يف تعليمات �إف�صاح ال�شركات امل�صدرة واملعايري‬ ‫املحا�سبية ومعايري التدقيق ل�سنة ‪ ،2004‬بالإف�صاح عن ما ي�أتي‪:‬‬ ‫�أ‌‪ -‬الإف�صاح ب�شكل �أ�سبوعي عن عدد الأ�سهم التي مت �شرا�ؤها‪ ،‬متو�سط‬ ‫ال�سعر الذي مت التنفيذ عليه‪ ،‬ن�سبة الأ�سهم املتبقية املنوي �شرا�ؤها‪.‬‬ ‫ب‪ -‬الإف�صاح عن �أ�سباب العدول عن تنفيذ و‪�/‬أو عدم اال�ستمرار‬

‫ب�شراء �أ�سهم اخلزينة‪.‬‬ ‫وت�شري املادة (‪� )8‬إىل �أنه ال تتمتع �أ�سهم اخلزينة ب�أي حقوق يف الأرباح‬ ‫التي توزعها ال�شركة على امل�ساهمني‪ ،‬وت�ستثنى من امل�شاركة والت�صويت يف‬ ‫اجتماعات الهيئة العامة لل�شركة والتمثيل يف جمل�س االدارة‪.‬‬ ‫بينما ت�شرتط املادة (‪� )9‬أال تقل فرتة االحتفاظ ب�أ�سهم اخلزينة عن‬ ‫�ستة �أ�شهر من تاريخ �آخر عملية �شراء‪ ،‬و�أال تزيد عن ‪� 18‬شه ًرا من نف�س‬ ‫التاريخ‪.‬‬ ‫املادة (‪ :)10‬ال يجوز لل�شركة �إ�صدار �أي �أوراق مالية جديدة خالل مدة‬ ‫احتفاظها ب�أ�سهم اخلزينة‪.‬‬ ‫املادة (‪ :)11‬يتعني على ال�شركة قبل البدء ببيع �أ�سهم اخلزينة القيام‬ ‫مبا ي�أتي‪:‬‬ ‫�أ‪ -‬االف�صاح عن قرارها ببيع �أ�سهم اخلزينة فور اتخاذه‪.‬‬ ‫ب‪� -‬إعالم الهيئة م�سبقاً عن بدء عملية البيع‪ ،‬و�شركات الو�ساطة التي‬ ‫�سيتم التنفيذ من خاللها‪.‬‬ ‫ج‪ -‬الإع�لان عن رغبة ال�شركة يف بيع تلك الأ�سهم‪ ،‬وتاريخ بدء البيع‬ ‫و�شركات الو�ساطة التي �سيتم التنفيذ من خاللها‪.‬‬ ‫د‪ -‬يحظر على ال�شركة البدء بتنفيذ عملية البيع قبل مرور ‪� 7‬أيام عمل‬ ‫من تاريخ �آخر �إعالن‪.‬‬ ‫هـ) الإف�صاح ب�شكل �أ�سبوعي عن عدد الأ�سهم التي مت بيعها‪ ،‬متو�سط‬ ‫ال�سعر الذي مت التنفيذ عليه‪ ،‬ن�سبة الأ�سهم املتبقية املنوي بيعها‪.‬‬ ‫و) الإف�صاح عن �أ�سباب العدول عن تنفيذ و‪�/‬أو عدم اال�ستمرار ببيع‬ ‫�أ�سهم اخلزينة‬ ‫املادة (‪:)12‬‬ ‫‌�أ‪ -‬يف ح ��ال ع ��دم ب�ي��ع �أ� �س �ه��م اخل��زي �ن��ة خ�ل�ال امل ��دة امل �ح��ددة يف ه��ذه‬ ‫التعليمات‪ ،‬يتعني على ال�شركة اعالم الهيئة ب�أ�سباب ذلك قبل ‪ 30‬يومًا على‬ ‫الأقل من انتهاء هذه املدة‪.‬‬ ‫‌ب‪ -‬للمجل�س ‪-‬وب �ن��ا ًء ع�ل��ى ط�ل��ب م�ب�رر م��ن ال���ش��رك��ة‪ -‬مت��دي��د ف�ترة‬ ‫االحتفاظ بالأ�سهم للمدة التي يراها منا�سبة‪ ،‬وفقاً ملا تقت�ضية امل�صلحة‬ ‫العامة‬ ‫املادة (‪ :)13‬مع مراعاة احكام املادة (‪/12‬ب) ويف حال عدم بيع ا�سهم‬ ‫اخلزينة �ضمن الفرتة املن�صو�ص عليها يف هذه التعليمات‪ ،‬ولأ�سباب مربرة‬ ‫على ال�شركة حتديد طريقة الت�صرف بهذه اال�سهم ب�إحدى الطرق الآتية‪:‬‬ ‫�أ‌‪ -‬تخفي�ض ر�أ� ��س امل ��ال ب��ر��ص�ي��د �أ��س�ه��م اخل��زي�ن��ة وف �ق �اً ل�ل�اج��راءات‬ ‫املن�صو�ص عليها يف قانون ال�شركات خالل �شهر من انتهاء هذه الفرتة‪.‬‬ ‫ب‌‪ -‬التوزيع على م�ساهمي ال�شركة (تنزي ً‬ ‫ال من االرب��اح امل��دورة و‪�/‬أو‬ ‫االحتياطي االختياري و‪�/‬أو عالوة اال�صدار) �شريطة ما ي�أتي‪:‬‬ ‫ ان تكون ار��ص��دة االرب��اح امل��دورة و‪�/‬أو االحتياطي االختياري و‪�/‬أو‬‫عالوة اال�صدار تكفي لتوزيع اال�سهم املقرر توزيعها‪.‬‬ ‫ ان يكون و�ضع ال�سيولة ل��دى ال�شركة ي�سمح بذلك دون اال�ضرار‬‫بحقوق الدائنني؛ بحيث يتم احل�صول على �إقرار من جمل�س االدارة بذلك‪.‬‬ ‫ احل�صول على موافقة الهيئة العامة غري العادية على ذلك‪.‬‬‫املادة (‪:)14‬‬

‫بور�صة عمان‬ ‫�أ‌‪ -‬يحظر على الأ�شخا�ص املطلعني يف ال�شركة وال�شركات اململوكة و‪/‬او‬ ‫امل�سيطر عليها من قبلهم و�أقربائهم التعامل ب�أ�سهم اخلزينة‪.‬‬ ‫ب‌‪ -‬يحظر على ال�شركة التابعة والزميلة متلك �أ�سهم يف ال�شركة االم‪.‬‬ ‫ج‪ -‬على ال�شركات التابعة والزميلة توفيق او�ضاعها وف�ق�اً الحكام‬ ‫الفقرة (ب) �أع�لاه خالل فرتة اق�صاها ‪ 2015/6/30‬وللمجل�س ولأ�سباب‬ ‫مربرة متديد فرتة توفيق االو�ضاع وفقاً ملا تقت�ضيه امل�صلحة العامة‪.‬‬ ‫امل��ادة (‪ :)15‬ت�ستثنى ال�شركات التي ترغب يف �شراء الأ�سهم ال�صادرة‬ ‫عنها من خالل ال�سوق لغايات تخفي�ض ر�أ�س املال من ال�شروط الواردة يف‬ ‫هذه التعليمات‪ ،‬وينطبق عليها الأحكام التنظيمية لعملية �شراء ال�شركة‬ ‫لأ�سهمها ال���ص��ادرة عنها "ا�سهم اخلزينة" ل�غ��اي��ات تخفي�ض ر�أ�سمالها‬ ‫ال�صادرة عن املجل�س مبوجب قراره رقم (‪ )2011/45‬بتاريخ ‪.2011/2/2‬‬ ‫امل ��ادة (‪ :)16‬على جمل�س �إدارة ال�شركة م��راع��اة م�صالح م�ساهمي‬ ‫ال�شركة عند اتخاذ قرارات �شراء وبيع والت�صرف ب�أ�سهم اخلزينة‪.‬‬ ‫املادة (‪ :)17‬يتخذ ال�سوق الإجراءات الالزمة للإف�صاح عن العمليات‬ ‫التي تتم وفق �أحكام هذه التعليمات‪.‬‬

‫املادة (‪:)18‬‬ ‫�أ‪ -‬يحظر على ال�شركة �أن تنفذ �أي عملية �شراء وبيع لأ�سهمها خالل‬ ‫الفرتة من تاريخ م�صادقة مدقق احل�سابات على البيانات املالية ال�سنوية‪،‬‬ ‫وحتى تاريخ �إقرارها‪ ،‬وامل�صادقة عليها من قبل الهيئة العامة يف اجتماعها‬ ‫العادي‪ ،‬ويراعى ذلك �إذا ت�أجل عقد هذا االجتماع‪� ،‬أو خالل الإف�صاح عن �أي‬ ‫معلومات جوهرية من �ش�أنها الت�أثري يف �سعر ال�سهم‪.‬‬ ‫ب‪ -‬يحظر على ال�شركة �أن تنفذ �أي عملية �شراء وبيع لأ�سهمها خالل‬ ‫فرتة ‪� 3‬أيام قبل يومني بعد االف�صاح عن البيانات املالية الربعية ون�صف‬ ‫ال�سنوية‪.‬‬ ‫امل��ادة (‪ :)19‬يحظر على ال�شركة بيع الأ��س�ه��م امل���ش�تراة خ�لال فرتة‬ ‫ال�شراء‪.‬‬ ‫املادة (‪ :)20‬تعترب النماذج املرفقة بهذه التعليمات جزءًا ال يتجز�أ منها‪.‬‬ ‫املادة (‪ :)21‬تلغى التعليمات اخلا�صة ب�شراء ال�شركات امل�ساهمة العامة‬ ‫للأ�سهم ال�صادرة عنها "�أ�سهم خزينة" ل�سنة ‪.2006‬‬


‫فلسطين‬

‫‪7‬‬

‫اخلمي�س (‪� )27‬شباط (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2577‬‬

‫حماس‪ :‬السلطة مقبلة على االعرتاف بـ«يهودية الدولة»‬ ‫رام اهلل‪ -‬قد�س بر�س‬ ‫ق ��ال ال�ن��اط��ق ب��ا��س��م ح��رك��ة امل �ق��اوم��ة الإ��س�لام�ي��ة‬ ‫"حما�س" ح���س��ام ب ��دران �إن ال�سلطة الفل�سطينية‬ ‫"ارتكبت خطيئة" مبجرد اعرتافها بـ"�إ�سرائيل" من‬ ‫خ�لال اتفاقية �أو��س�ل��و‪ ،‬م��ا ي��زال ال�شعب يدفع ثمنها‪،‬‬ ‫م�ضيفاً‪" :‬نحن يف حما�س ومعنا غالبية �أبناء �شعبنا يف‬ ‫الداخل وال�شتات نرف�ض ذلك االعرتاف"‪.‬‬ ‫ور�أى بدران يف ت�صريحات خا�صة لـ"قد�س بر�س"‬ ‫�أم�س الأرب �ع��اء‪� ،‬أن اع�تراف ال�سلطة بدولة االحتالل‬ ‫"مت ب�ت�ن��ازل جماين"‪ ،‬م���س�ت��درك�اً‪" :‬ولذلك ازدادت‬ ‫مطالب االح�ت�لال؛ لعلمه ب ��أن املفاو�ض الفل�سطيني‬ ‫�سري�ضخ يف النهاية لإمالءاته"‪.‬‬ ‫ولفت بدران النظر �إىل �أن االحتالل "يعلم جيدًا‬ ‫ً‬ ‫تفوي�ضا‬ ‫�أن "القيادة الر�سمية الفل�سطينية" ال متلك‬ ‫او غطا ًء �شعب ًيا‪ .‬وتابع‪" :‬االعرتاف بيهودية الدولة‬ ‫جرمية �أخرى من الوا�ضح �أن ال�سلطة واملنظمة مقبلة‬ ‫عليها م��ع م����ا فيها م��ن خماطر حقيقية"‪ ،‬م��ؤك��داً �أن‬ ‫امل�س�ألة لي�ست لفظية كما يحاول البع�ض ت�صويرها‪.‬‬ ‫وا��س�ت��درك ب ��دران‪" :‬االعرتاف بيهودية ال��دول��ة‬ ‫ت� �ن ��ازل � �ص��ري��ح ع ��ن ح ��ق ال � �ع � ��ودة‪ ،‬و�� �ض ��رب ��ة ق��ا��س�ي��ة‬ ‫للفل�سطينيني ال���ص��ام��دي��ن يف الأرا� �ض��ي املحتلة ع��ام‬ ‫‪ ،1948‬وال��ذي��ن يقاومون التهويد والت�شريد وحدهم‬ ‫بعد �أن تخلت عنهم املنظمة �سابقاً"‪.‬‬ ‫و�أ� � �ش� ��ار ب� � ��دران �إىل �أن الأم� � ��ر ي �ح �م��ل خ �ط��ورة‬ ‫�أخ��رى؛ وهي "ت�شويه للحق التاريخي‪ ،‬ودع��م للحجج‬

‫ال�صهيونية يف حقهم امل��زع��وم بفل�سطني‪� ،‬إ�ضافة �إىل �إقرار"يهودية الدولة"‪.‬‬ ‫وتابع ب��دران‪�" :‬أ ّياً ما تكون نتيجة الت�صويت يف‬ ‫كونه ت�شويهًا للتاريخ‪ ،‬و�إف���س��ادًا للحا�ضر‪ ،‬وحتطي ًما‬ ‫حالة رفع للأمم املتحدة‪ ،‬ف�إن املفاو�ضات �سوف تبحث‬ ‫للآمال امل�ستقبل"‪.‬‬ ‫و� �ش��دد ع�ل��ى �أن ح��دي��ث رئ�ي����س ال�سلطة بال�ضفة حينها ع��ن خم��رج �آخ ��ر الع �ت�راف ال�سلطة بيهودية‬ ‫حممود عبا�س عن نقل االع�تراف بـ"يهودية الدولة" الدولة"‪.‬‬ ‫و�أو��ض��ح �أن ال�سلطة بال�ضفة م�ستعدة م��ن حيث‬ ‫للأمم املتحدة "اعرتاف بطريقة �أخرى"‪ ،‬م�شددًا على‬ ‫�أن ال مراهنة على الأمم املتحدة يف م�س�ألة �إقرار �أو عدم املبد�أ لهذا االعرتاف‪ ،‬و�أن كل ما حتتاجه خمرج يدفع‬

‫عنها نقمة �شعبها الراف�ض لهذه "اجلرمية"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪" :‬تعلمنا من التجربة �أن املنظمة وال�سلطة‬ ‫حني ترف�ضان �أم ًرا‪ ،‬ف�إنهما �سرعان ما ترتاجعان عنه‪،‬‬ ‫ولذلك ف�إن �شعبنا ال يثق بوعود احلفاظ على الثوابت‬ ‫التي يرددها املفاو�ض بني احلني والآخر"‪.‬‬ ‫وبينّ القيادي يف حركة "حما�س" �أن قيادة ال�سلطة‬ ‫واملنظمة حالياً "ال متثل �شعبنا ولي�ست مفو�ضة ب�إقرار‬ ‫م��وق��ف ال���ش�ع��ب م��ن ال �� �ص��راع وال �ع�لاق��ة م��ع امل�ح�ت��ل‪،‬‬ ‫وهذه القيادة ال متلك دعماً �شعبياً وال حتظى بغالبية‬ ‫انتخابية‪ ،‬وهي كلما مت��ادت يف تنازالتها للعدو‪ ،‬ف�إنها‬ ‫تبتعد �أكرث عن �شعبها الذي ينف�ض عنها لرف�ضه لهذه‬ ‫ال�سيا�سة التي ثبت ف�شلها"‪.‬‬ ‫وط��ال��ب ب ��دران "املخل�صني يف ح��رك��ة فتح" ب ��أن‬ ‫يرفعوا �صوتهم لرف�ض االعرتاف بـ"يهودية الدولة"‬ ‫قبل حدوثه‪ ،‬الفتاً �إىل �أن املو�ضوع �سيم�س الفل�سطينيني‬ ‫جميعهم مب��ا فيهم حركة "فتح" م��ن حيث وجودها‬ ‫ودورها على ال�ساحة ال�سيا�سية‪.‬‬ ‫وقال بدران �إن الثوابت الفل�سطينية "�صارت كلمات‬ ‫لي�س لها مدلول وا�ضح لدى املفاو�ض الفل�سطيني‪ ،‬ومل‬ ‫يعد هناك �شيء ميكن املراهنة عليه يف �أداء ال�سلطة‪،‬‬ ‫وهي تفاو�ض من �أجل التفاو�ض"‪.‬‬ ‫وانتقد بدران طريقة ال�سلطة يف العمل ال�سيا�سي‪،‬‬ ‫مبي ًنا �أنها ت�ضع كل الثوابت واحلقوق الفل�سطينية "يف‬ ‫مهب الريح‪ ،‬و�أنها غري م�ؤمتنة على ال�شعب وال على‬ ‫حقوقه"‪.‬‬

‫‪ 20‬اتفاقية تعاون بني «إسرائيل» وأملانيا‬ ‫حيفا‪ -‬اجلزيرة نت‬ ‫يف خ �ت��ام زي� � ��ارة ق �� �ص�يرة لـ"�إ�سرائيل" وق�ع��ت‬ ‫امل�ست�شارة الأمل��ان�ي��ة �أجن�ي�لا م�يرك��ل ع�شرين اتفاقية‬ ‫تعاون مع تل �أبيب ت ّوجت م�شاورات ولقاءات حكومية‬ ‫بينهما ب��د�أت عام ‪ ،2008‬حيث تعهدت جم��ددا بالدفاع‬ ‫عن �أمن "�إ�سرائيل" ومنع حيازة �إيران لل�سالح النووي‪.‬‬ ‫و��ش�م�ل��ت االت �ف��اق �ي��ات ال�ث�ن��ائ�ي��ة جم� ��االت الأم ��ن‬ ‫والعالقات اخلارجية واالقت�صاد والتجارة والق�ضاء‬ ‫وال �ط��اق��ة وال�ب�ي�ئ��ة‪� ،‬إىل ج��ان��ب ال��زراع��ة وامل��وا� �ص�لات‬ ‫وال�ت�رب �ي��ة وال�ت�ع�ل�ي��م وال �ع �ل��وم وال �ث �ق��اف��ة وال��ري��ا� �ض��ة‬ ‫والداخلية وال�صحة وغريها‪.‬‬ ‫كما مت �أي�ضا بحث التح�ضريات لتنظيم احتفاالت‬ ‫وا�سعة العام القادم �إحياء لذكرى مرور خم�سني عاماً‬ ‫على �إقامة العالقات الدبلوما�سية بني الدولتني‪.‬‬ ‫وح��ازت مريكل ليلة الثالثاء على �أرف��ع و�سام يف‬ ‫"�إ�سرائيل" من الرئي�س �شمعون برييز الذي قلدها �إياه‬ ‫تقديرا "اللتزامها ال�صارم ب�أمن �إ�سرائيل‪ ،‬ولتعهدها‬ ‫مبنع �إيران من حيازة �سالح نووي‪ ،‬وملكافحتها معاداة‬ ‫ال�سامية"‪.‬‬ ‫و�شكرت مريكل برييز على الو�سام واعتربته �شرفا‬

‫كبريا لها ولأملانيا‪ ،‬وقالت �إنه يف �أعقاب املعاناة الكبرية‬ ‫التي �سببها الأملان لليهود يف املحرقة ف�إن العالقات بني‬ ‫�أملانيا و"�إ�سرائيل" اليوم تعترب عجيبة‪ ،‬و"�أنا فخورة‬ ‫بها جدا"‪.‬‬ ‫مواقف متطابقة‬ ‫وق �ب��ل ذل� ��ك ق��ال��ت م�ي�رك��ل يف م� ��ؤمت ��ر �صحفي‬ ‫بالقد�س الغربية املحتلة �إنها تتفق مع رئي�س ال��وزراء‬ ‫بنيامني نتنياهو بخ�صو�ص مطالبة الفل�سطينيني‬ ‫باالعرتاف ب�إ�سرائيل دولة يهودية‪ ،‬وب�ضمان �أمنها‪.‬‬ ‫كما �أكدت رف�ضها املقاطعة االقت�صادية الأوروبية‬ ‫ملنتوجات �إ�سرائيلية‪ ،‬وقالت �إنها ال ت�ؤيد هذا اخليار‪،‬‬ ‫لكنها ملتزمة بقرار االحتاد الأوروبي بتمييز منتوجات‬ ‫امل�ستوطنات‪ .‬ج��اء ذل��ك بعدما ك��رر نتنياهو زعمه �أن‬ ‫مقاطعة املنتوجات الإ�سرائيلية �سيف�ضي �إىل ت�صلب‬ ‫املواقف يف املفاو�ضات مع الفل�سطينيني‪ ،‬وهدد بالبحث‬ ‫عن �أ�سواق �أخرى‪.‬‬ ‫وق��ال��ت م�يرك��ل خ�ل�ال ل �ق��اءات �ه��ا م��ع امل���س��ؤول�ين‬ ‫الإ�سرائيليني �أن تهديد �إي��ران لـــ"�إ�سرائيل" حقيقي‪،‬‬ ‫وتبنت املوقف الإ�سرائيلي الر�سمي بقولها �إن طهران‬ ‫ريت لهجتها ال �أفعالها‪.‬‬ ‫غ ّ‬ ‫من جهتها قالت كري�ستيانا فريت�ش نائبة الناطق‬

‫وزير التقانة الرتكي‪" :‬الدولة املوازية"‬ ‫وراء فربكة التسجيالت املسربة‬ ‫�أنقرة‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫�أو� �ض��ح وزي ��ر ال�ع�ل��وم وال�صناعة‬ ‫والتقانة الرتكية‪" ،‬فكري �إي�شيق"‪� ،‬أن‬ ‫رئا�سة الوزراء الرتكية‪ ،‬مل تطلب من‬ ‫هيئة الأبحاث العلمية والتكنولوجية‬ ‫ال�ت�رك �ي��ة "توبيتاك" ب �ع��د‪ ،‬إ�ج � ��راء‬ ‫ف �ح��و���ص ف � ّن �ي��ة ع �ل��ى ال �ت �� �س �ج �ي�لات‬ ‫ال�صوتية‪ ،‬املن�سوبة �إىل رئي�س الوزراء‬ ‫"رجب ط �ي ��ب �أردوغان" وجن �ل��ه‬ ‫"بالل"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف"�إي�شيق"‪� :‬إن تعر�ض‬ ‫ال �ت �� �س �ج �ي�لات ال �� �ص��وت �ي��ة امل �ن �� �س��وب��ة‬ ‫لأردوغ� ��ان وجن�ل��ه �إىل عملية فربكة‪،‬‬ ‫م�س�ألة وا�ضحة كعني ال�شم�س‪ ،‬م�ؤ ّكداً‬ ‫الأنباء التي �أف��ادت عن �إقالة عدد من‬ ‫موظفي "توبيتاك"‪ ،‬ورئ�ي����س مركز‬ ‫أ�ب�ح��اث م��رم��رة "مراد �أيدن"‪ .‬وتابع‬ ‫قوله �إن "توبيتاك" تعر�ضت الخرتاق‬ ‫م��ن ق�ب��ل تنظيم "الدولة املوازية"‪،‬‬ ‫واحل�ك��وم��ة تعمل بجد ل�ل��وق��وف �ضد‬ ‫حم��اوالت ت�سلل الدولة املوازية داخل‬ ‫م�ؤ�س�سات الدولة الرتكية‪.‬‬ ‫ول�ف��ت "�إي�شيق" �إىل �أن خم�سة‬ ‫م��ن موظفي "توبيتاك"‪ ،‬امل�س�ؤولني‬ ‫ع��ن متابعة ق�سم ال�ه��وات��ف امل���ش� ّف��رة‪،‬‬ ‫منحوا إ�ج��ازة حتى �إ�شعار �آخر‪ ،‬ف�ض ً‬ ‫ال‬ ‫عن قطع �أي �صلة لهم ب�أماكن عملهم‪،‬‬ ‫يف إ�ط ��ار التحقيقات اجل��اري��ة ملعرفة‬ ‫اجلهة امل�س�ؤولة عن ت�سريب املكاملات‬ ‫الهاتفية‪ ،‬وفربكتها با�ستخدام برامج‬ ‫مونتاج �صوت‪.‬‬ ‫ون ��وه "�إي�شيق �إىل �أن التنظيم‬ ‫امل� ��وازي‪ ،‬ق��ام بعمليات التن�صت على‬ ‫ه��ات��ف �أردوغ � � ��ان ن�ف���س��ه‪ ،‬و�أن عملية‬ ‫‪ 17‬ك��ان��ون الأول‪ ،‬ك�شفت الكثري من‬ ‫الأم ��ور‪ ،‬التي ك��ان ه��ذا التنظيم يقوم‬ ‫ب �ه��ا‪ ،‬خ�ل��ف � �س��رادي��ب ال �غ��رف املغلقة‪،‬‬ ‫م��ن قبيل التن�صت وال �ف�برك��ة‪ ،‬بغية‬ ‫االبتزاز‪.‬‬ ‫ي� ��ذك� ��ر �أن رئ� �ي� �� ��س ال� � � � � ��وزراء "‬ ‫�أردوغان"‪� ،‬أ�� �ش ��ار يف ك �ل �م��ة ل� ��ه‪� ،‬أن‬ ‫ال �ت �ع��دي�لات الأخ� �ي��رة ال �ت��ي ط��رح�ه��ا‬ ‫ح ��زب ال �ع��دال��ة وال�ت�ن�م�ي��ة احل��اك��م يف‬ ‫تركيا‪ ،‬بخ�صو�ص �إعادة هيكلة املجل�س‬ ‫�ام�ين‪،‬‬ ‫الأع �ل��ى للق�ضاة وامل��دع�ي�ن ال�ع� ّ‬

‫وهيئة اال��س�ت�خ�ب��ارات ال�ترك�ي��ة‪ ،‬كانت‬ ‫ملنع تن�صت الكيان املوازي على ال�شعب‬ ‫ال�ترك��ي‪ ،‬و�أو��ض��ح �أي�ضا‪� ،‬أن حزبه لو‬ ‫مل يطرح هذه التعديالت ملا اكت�شفت‬ ‫ال���س�ل�ط��ات ال�ترك�ي��ة عملية التن�صت‬ ‫ال� �ك�ب�رى ال� �ت ��ي ه � ��زت ت ��رك �ي ��ا‪ ،‬ووق ��ع‬ ‫�ضحيتها أ�ك�ث�ر م��ن ‪� 7‬آالف �شخ�ص‪،‬‬ ‫بينهم �شخ�صيات يف احلكومة ورجال‬ ‫أ�ع�م��ال ب��ارزون و�صحفيون ومديرون‬ ‫وف �ن��ان��ون‪ ،‬ن���ش��رت ال���ص�ح��ف ال�ترك�ي��ة‬ ‫أ��� �س� �م ��اء ب �ع �� �ض �ه��م‪ ،‬م� ��� �ش�ي�راً اىل �أن‬ ‫موظفني يف "توبيتاك"‪ ،‬تن�صتوا على‬ ‫ال�ه��وات��ف امل���ش� ّف��رة ال�ت��ي تعطى لكبار‬ ‫رج��ال ال��دول��ة وامل�س�ؤولني مبن فيهم‬ ‫رئ�ي����س ال� ��وزراء ورئ�ي����س اجل�م�ه��وري��ة‪،‬‬ ‫و�أنه لو كتب النقالب الـ‪ 17‬من كانون‬ ‫الأول ال �ن �ج��اح‪ ،‬ل �ق��ام ال �ك �ي��ان امل ��وازي‬ ‫ب�إلقاء كل هذه ال�شخ�صيات بال�سجون‪.‬‬ ‫وت�شمل قائمة الأ�شخا�ص الذين‬ ‫ج ��رى ت �ت �ب��ع ات �� �ص��االت �ه��م ال�ه��ات�ف�ي��ة‪،‬‬ ‫وزي��ر ال��داخ�ل�ي��ة "�أفكان �أال"‪ ،‬ووزي��ر‬ ‫ال �ط��اق��ة وامل � � ��وارد ال�ط�ب�ي�ع�ي��ة "تا َنر‬ ‫يلدز"‪ ،‬و"نعمان قورطلم�ش"‪ ،‬أ�ح��د‬ ‫ن��واب رئي�س ح��زب ال�ع��دال��ة والتنمية‬ ‫احلاكم‪ ،‬و"تمَ َ ل كوتيل"‪ ،‬املدير العام‬ ‫للخطوط اجلوية الرتكية‪ ،‬و"كمال‬ ‫�أوزتورك"‪ ،‬امل ��دي ��ر ال� �ع ��ام ل��وك��ال��ة‬ ‫الأن��ا� �ض��ول ورئ�ي����س جمل�س �إدارت �ه��ا‪،‬‬ ‫ورئي�س جهاز اال�ستخبارات الرتكية‪،‬‬ ‫"خاقان فيدان"‪.‬‬ ‫ي�أتي هذا يف الوقت ال��ذي ي�ستعد‬ ‫ف�ي��ه ال�ن��اخ�ب��ون الأت� ��راك للتوجه �إىل‬ ‫� �ص �ن��ادي��ق االق� �ت ��راع يف االن �ت �خ��اب��ات‬ ‫امل�ح�ل�ي��ة امل�ق�ب�ل��ة‪ ،‬امل��زم��ع إ�ج ��را ؤ�ه ��ا يف‬ ‫‪� 30‬آذار املقبل‪� ،‬إذ يويل حزب العدالة‬ ‫والتنمية احلاكم‪� ،‬أهمية ق�صوى لهذه‬ ‫االن �ت �خ��اب��ات‪ ،‬ال �ت��ي ي�ع�ت�بره��ا مب�ث��اب��ة‬ ‫"حرب ا�ستقالل جديدة"‪ ،‬وتعزيزا‬ ‫ل � ��دور ال �� �ش �ع��ب يف � �ص �ن��اع��ة ال� �ق ��رار‪،‬‬ ‫واع �ت �ب��ار �أن ال�ك�ل�م��ة ال�ف���ص��ل يف ر�سم‬ ‫م�سار ال�ب�لاد‪ ،‬وحت��دي��د وجهتها تعود‬ ‫لل�شعب وح ��ده‪ ،‬ون��زع و��ص��اي��ة حتالف‬ ‫ي�ضم (�أ�صحاب ر�ؤو���س �أم��وال‪ ،‬وفئات‬ ‫نخبوية‪ ،‬ومافيا‪ ،‬وع�صابات‪� ،‬إىل جانب‬ ‫"التنظيم املوازي"‪.).‬‬

‫با�سم احلكومة الأملانية للجزيرة نت �إن الزيارة كانت‬ ‫ن��اج �ح��ة وت��وج��ت ب�ت��وق�ي��ع ات �ف��اق �ي��ات ت �ع��اون يف ك��اف��ة‬ ‫املجاالت‪.‬‬ ‫و�أو��ض�ح��ت �أن اجل��ان�ب�ين اتفقا على ال�ت�ع��اون ملنع‬ ‫�صدور كتاب "كفاحي" لأدولف هتلر بالأملانية‪ ،‬يف ظل‬ ‫انتهاء مدة حقوق الن�شر عند مرور ‪ 70‬عاما على رحيل‬ ‫الزعيم النازي العام القادم‪ ،‬علما ب�أن حقوق الن�شر ما‬ ‫زالت بيد حكومة بافاريا‪.‬‬ ‫ونفت فريت�ش وجود �أي توتر خالل الزيارة ناجم‬ ‫ع��ن وج ��ود وزراء �أمل� ��ان م � ؤ�ي��دي��ن ل�ل�ع��رب م��ن احل��زب‬ ‫االجتماعي الدميقراطي‪ ،‬وهذا ما قاله الناطق با�سم‬ ‫احلكومة الإ�سرائيلية �أوفري جندرمان‪.‬‬ ‫ناجحة ولكن‬ ‫واع �ت�ب�ر ج �ن��درم��ان �أن ال ��زي ��ارة ك��ان��ت ن��اج�ح��ة‪،‬‬ ‫وحت��دث ب�إيجابية ع��ن تبني م�يرك��ل مل��وق��ف �إ�سرائيل‬ ‫ب�ضرورة اعرتاف الفل�سطينيني بها دولة يهودية كجزء‬ ‫من ت�سوية ال�صراع‪ ،‬وتابع "وتدعم �أملانيا احتياجات‬ ‫�إ�سرائيل الأمنية"‪.‬‬ ‫يف امل�ق��اب��ل ي�ق��ول ع�ضو الكني�ست ال�سابق املحلل‬ ‫دانييل بن �سيمون �إن مرا�سم اال�ستقبال االحتفالية‬ ‫واالبت�سامات والب�سط احلمر ال تغطي على الندوب‬

‫الباقية يف ع�لاق��ات �إ��س��رائ�ي��ل ب� أ�مل��ان�ي��ا يف ظ��ل حكومة‬ ‫نتنياهو اليمينية‪.‬‬ ‫وذكر بن �سيمون للجزيرة نت �أن هناك �سيال من‬ ‫الر�سائل واالنتقادات د�أب مواطنون �أملان على �إر�سالها‬ ‫�إىل ال�سفارة الإ�سرائيلية يف برلني‪ ،‬م�شريا �إىل �أن ما‬ ‫مييز عالقات الدولتني لي�س جمرد اختالفات بالر�أي‬ ‫بني �صديقني‪ ،‬بل �أ�شد من ذلك‪.‬‬ ‫وي�ق��ول �إن ال�ن��زاع��ات ب�ين نتنياهو وم�يرك��ل خفت‬ ‫ح��دت�ه��ا يف ال�سنة الأخ�ي��رة‪ ،‬ل�ك��ن لي�س ب�سبب حت�سن‬ ‫ال�ع�لاق��ات بينهما‪ ،‬ب��ل لأن امل�ست�شارة الأمل��ان�ي��ة فهمت‬ ‫أ�ن �ه��ا ل��ن ت � ؤ�ث��ر ع�ل��ى نتنياهو م�ه�م��ا ك��ان��ت درج ��ة ق��وة‬ ‫ت�صريحاتها‪ ،‬و�أو�ضح �أن "هذا هو حال بقية دول �أوروبا‬ ‫نتيجة ممار�سات �إ�سرائيل واحتاللها"‪.‬‬ ‫لكن املعلق ال�سيا�سي دان مرجليت يخفف من وط�أة‬ ‫اخلالفات ويقول �إن مريكل �ضيفة مرحب بها لكونها‬ ‫تقف �سدا يف وجه دعوات مقاطعة "�إ�سرائيل"‪ ،‬معتربا‬ ‫�أن ال�صداقة ال تعك�س توافقا كامال‪.‬‬ ‫وي ��رج ��ح م��رج �ل �ي��ت يف م �ق ��ال ن �� �ش��رت��ه ��ص�ح�ي�ف��ة‬ ‫"ي�سرائيل هيوم" �أن م�يرك��ل ق��ام��ت بزيارتها هذه‬ ‫بتن�سيق مع الواليات املتحدة‪ ،‬ومن �أجل تليني موقف‬ ‫"�إ�سرائيل" ودفعها لقبول خطة جون كريي‪.‬‬

‫الربدويل‪ :‬محاكمة مصر‬ ‫لـ"حماس" قرار إسرائيلي‬ ‫غزة‪ -‬قد�س بر�س‬ ‫�أك��د القيادي يف حركة املقاومة الإ�سالمية "حما�س" �صالح‬ ‫ال�ب�ردوي��ل �أن ق ��رار ال�ق���ض��اء امل���ص��ري ت� أ�ج�ي��ل ال�ن�ظ��ر يف ت�صنيف‬ ‫"حما�س" كمنظمة "�إرهابية"‪ ،‬هو جزء من "م�سرحية هزلية من‬ ‫�أجل مترير قرار ممول �صهيونيا ال يخدم �إال الكيان ال�صهيوين"‪.‬‬ ‫ونفى ال�بردوي��ل يف ت�صريحات خا�صة لـ"قد�س بر�س" �أم�س‬ ‫الأرب �ع��اء‪� ،‬أي �صبغة ق�ضائية �أو قانونية ل�ق��رار املحكمة امل�صرية‬ ‫ب�ش�أن ت�صنيف "حما�س" منظمة �إرهابية‪ ،‬و أ�ك��د �أن��ه ق��رار �سيا�سي‬ ‫بامتياز‪ ،‬وق ��ال‪" :‬حركة حما�س تنظر بخطورة بالغة �إىل و�ضع‬ ‫امل�ق��اوم��ة الفل�سطينية �أم ��ام الق�ضاء امل���ص��ري بتهمة الإره� ��اب يف‬ ‫م�سرحية هزلية �سيا�سية بامتياز ال عالقة لها بالواقع وال عالقة‬ ‫لها بالق�ضاء‪ ،‬و�إمن��ا هي ق��رار �سيا�سي م�سبق ال يخدم �إال الكيان‬ ‫ال�صهيوين واملتحالفني معه"‪.‬‬ ‫و�أكد الربدول �أن مكان حما�س �أن تو�ضع فوق الر�ؤو�س ال �أن تتم‬ ‫حماكمتها‪ ،‬وقال‪�" :‬إن حركة حما�س التي د ّوخت االحتالل‪ ،‬والتي‬ ‫تقف على ثغر من ثغور الأم��ة‪ ،‬وه��و امل�سجد الأق�صى واملقد�سات‬ ‫الإ� �س�لام �ي��ة وامل���س�ي�ح�ي��ة‪ ،‬وت��داف��ع ع��ن ك��رام��ة الأم� ��ة أ�م� ��ام ال�ع��دو‬ ‫ال�صهيوين الذي يرتب�ص بها وبرثواتها هي حركة يجب �أن تو�ضع‬ ‫على ر أ����س ه��ذه الأم��ة‪ ،‬ويجب �أن يتم دعمها بكل ما �أوت�ي��ت الأم��ة‬ ‫من قوة‪� ،‬أما �أن يدفع بهذه احلركة �أمام حماكم مُ�سي�سة؛ من �أجل‬ ‫مترير ق��رارات �صهيونية وممولة �صهيونيا‪ ،‬وال تخدم �إال الكيان‬ ‫ال�صهيوين‪ ،‬فهذا لن ينطلي على �أح��د من �أبناء ال�شعب امل�صري‪،‬‬ ‫وال �أبناء ال�شعوب العربية كلها‪ ،‬و�ستواجهه الأمة ب�ضمريها احلي‬ ‫ومبزيد من التفافها حول املقاومة عنوان الكرامة"‪.‬‬ ‫و�أك ��د ال�ب�ردوي��ل �أن ح�م��ا���س ل��ن تكلف حم��ام�ين لتمثيلها يف‬ ‫املحاكمة‪ ،‬وقال‪" :‬هذه حمكمة غري �شرعية لن متثل حما�س �أمامها‬ ‫ول��ن متنحها ال�شرعية �أ�صال‪ ،‬ول��ن تكلف حمامني للنيابة عنها"‬ ‫‪-‬على حد تعبريه‪.-‬‬

‫نائب من "حماس" يستنكر إلغاء‬ ‫أوقاف مصر لعمل "لجنة القدس"‬ ‫غزة‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫ا�ستنكر �أحمد �أبو حلبية‪ ،‬النائب عن حركة حما�س يف املجل�س‬ ‫الت�شريعي الفل�سطيني قيام وزارة الأوق��اف امل�صرية ب�إلغاء جلنة‬ ‫القد�س‪ ،‬التابعة للمجل�س الأعلى لل�ش�ؤون الإ�سالمية‪ ،‬التي �أقرها‬ ‫الأمني العام ال�سابق للمجل�س �صالح �سلطان‪.‬‬ ‫وقال �أبو حلبية الذي ير�أ�س جلنة القد�س يف املجل�س الت�شريعي‪،‬‬ ‫يف ت�صريحات نقلتها وكالة الر�أي احلكومية �إن قيام وزارة الأوقاف‬ ‫امل�صرية ب�إلغاء جلنة القد�س خطوة تثري اال�ستغراب‪.‬‬ ‫و�أكد �أن الفل�سطينيني "ال يتدخلون يف �ش�ؤون الدول الأخرى‪،‬‬ ‫لكن العمق العربي والإ�سالمي يحتم ا�ستمرار عمل هذه اللجنة"‬ ‫ح�سب قوله‪.‬‬ ‫و�ألغت وزارة الأوقاف امل�صرية �أم�س عمل جلنة القد�س التابعة‬ ‫للمجل�س الأع �ل��ى لل�ش�ؤون الإ��س�لام�ي��ة ال�ت��ي أ�ق��ره��ا الأم�ي�ن العام‬ ‫ال�سابق للمجل�س �صالح �سلطان‪.‬‬ ‫وقالت الوزارة يف بيان �أ�صدرته �إن عمل اللجنة كان من�ص ّبا على‬ ‫"خدمة حركة حما�س التي حتكم قطاع غزة‪ ،‬ومل يكن من �أجل‬ ‫خدمة الق�ضية الفل�سطينية"‪.‬‬

‫«كسر عظم» يف فتح يسبق مؤتمرها السابع‬ ‫غزة‪� -‬صفا‬ ‫ال �صوت يعلو داخل حركة فتح منذ �أ�سابيع �إال احلديث‬ ‫عن �صراعات داخل قادتها‪ ،‬وتوعد بف�صل التيارات املنق�سمة‬ ‫بداخلها‪ ،‬وذلك قبل �شهور من املوعد املقرر لعقد امل�ؤمتر‬ ‫العام ال�سابع للحركة‪.‬‬ ‫و�أعلن م�س�ؤولون يف فتح عن ت�شكيل جلان حت�ضريية‬ ‫لعقد امل�ؤمتر ال�سابع يف �أغ�سط�س املقبل‪ ،‬وتنظر �أو�ساط‬ ‫ريا‬ ‫احلركة �إىل التجاذبات بني قادتها؛ باعتبارها حت�ض ً‬ ‫حل�سم نتائج امل�ؤمتر‪ ،‬خ�صو�صا ما يتعلق ب�إق�صاء التيارات‬ ‫املعار�ضة للرئي�س حم�م��ود عبا�س ال��ذي يتزعم احلركة‬ ‫واللجنة املركزية احلالية‪.‬‬ ‫و�أعلنت اللجنة املركزية لفتح يف اجتماعها الأخ�ير‬ ‫الأ�سبوع املا�ضي ت�شكيل جلنة لدرا�سة �أو�ضاع "املتجنحني"‬ ‫يف احلركة‪ ،‬متهيدًا االتخاذ قرارات �صارمة بحقهم‪.‬‬ ‫وينتظر �أن ي�ستهدف ه��ذا ال �ق��رار‪ ،‬خ�صو�صا �ساحة‬ ‫قطاع غ��زة ال��ذي زاره��ا قبل �أ�سبوعني وف��د �سدا�سي من‬ ‫�أع�ضاء اللجنة املركزية لدرا�سة الأو�ضاع الداخلية للحركة‬ ‫فيه‪.‬‬ ‫وعند احلديث عن �ساحة فتح يف القطاع واخلالفات‬ ‫فيها‪ ،‬ف�إن من يت�صدر واجهة امل�ستهدفني منها هو التيار‬ ‫املح�سوب على القيادي املف�صول عن احلركة حممد دحالن‬ ‫الذي يت�صدر منذ �سنوات واجهة املعار�ضة للرئي�س عبا�س‬ ‫يف فتح‪.‬‬ ‫واتهم ع�ضو اللجنة املركزية لفتح نبيل �شعث دحالن‬ ‫بتدبري "انقالب" داخل فتح‪ ،‬فيما توعد الع�ضو الآخر يف‬ ‫اللجنة جمال حمي�سن ب�ق��رارات �صارمة لـ"املتجنحني"‬ ‫داخل احلركة‪.‬‬ ‫يف املقابل‪ ،‬رف�ضت قيادات �أخ��رى يف فتح هذا التلويح‬ ‫�أمثال يحيى رب��اح ال��ذي �أك��د �أن مثل هذه الإج��راءات من‬ ‫�ش�أنها زيادة الأمور تعقيدًا وظهور م�ؤيدين جدد لدحالن‪.‬‬ ‫وت ��رى �أو�� �س ��اط يف ف�ت��ح يف ه ��ذه ال �ت �ج��اذب��ات مبثابة‬ ‫"ك�سر عظم" بني قياداتها النافذة‪ ،‬فيما ي�شري مراقبون‬ ‫�إىل خطورة ما يجرى من تفاقم لل�صراعات احلا�صلة يف‬ ‫احلركة‪.‬‬ ‫حقيقة الأزمة غام�ضة‬ ‫وي �ق��ول ال�ك��ات��ب وامل�ح�ل��ل ال�سيا�سي ط�ل�ال ع��وك��ل �إن‬ ‫لفظ "املتجنحني" يف فتح بحد ذاته غريب‪ ،‬بالرغم من‬ ‫�أنه وا�ضح ويف داخله دحالن وم�ؤيديه يف قيادات الأقاليم‬ ‫واملجل�س الثوري‪.‬‬ ‫ويعترب عوكل يف ت�صريح لـ"�صفا" �أن الأزم��ة يف فتح‬ ‫حاليا �أ�صعب مما �سبق‪ ،‬وقد تكون غري معتادة على هذا‬

‫النحو يف فتح‪ ،‬فيما �أن امل�شكلة الأكرب �أن ال �أحد يعرف‬ ‫ما هي الأ�سباب احلقيقية لهذه الأزمة وبهذا احلجم‪.‬‬ ‫وبالن�سبة �إىل ع��وك��ل‪ ،‬ف ��إن �أزم ��ة فتح الداخلية‬ ‫مرتبطة ب�ت�ي��ارات وخ�لاف��ات ت��اري�خ�ي��ة أ�ك�ث�ر م�ن��ه جم��رد‬ ‫�أ�شخا�ص يراد �إبعادهم عن دائرة القيادة فيها‪.‬‬ ‫وكانت اللجنة املركزية لفتح قررت ف�صل دحالن من‬ ‫ع�ضويتها يف مايو ‪ ،2011‬وحتويله �إىل النائب العام بتهم‬ ‫"الف�ساد امل��ايل وق�ضايا قتل"‪ ،‬وذل��ك على �أث��ر خالفات‬ ‫�شخ�صية بينه وبني الرئي�س عبا�س‪.‬‬ ‫�إال �أن حالة دحالن مل متثل حالة اخلالف الوحيدة‬ ‫داخ��ل اللجنة املركزية احلا��ية التي انتخبت يف امل�ؤمتر‬ ‫العام ال�ساد�س للحركة يف عام ‪.2009‬‬ ‫ف�م��ن ج�ه��ة ي�ت�غ�ي��ب ع���ض��وا ال�ل�ج�ن��ة ��س�ل�ي��م ال��زع�ن��ون‬ ‫ونا�صر القدوة عن اجتماعات اللجنة منذ انتخابها تقري ًبا‬ ‫لإقامتهما يف اخل��ارج‪ ،‬وم��ن جهة �أخ��رى حتتدم خالفات‬ ‫معلنة ب�ين بقية أ�ع���ض��ائ�ه��ا‪ ،‬خ�صو�صا م��ا يتعلق بتياري‬ ‫توفيق الطرياوي وجربيل الرجوب‪.‬‬ ‫�أعرا�ض جانبية‬ ‫ويقول عوكل �إن حدة اخلالفات احلا�صلة داخل فتح‬ ‫تتجه نحو املزيد من الت�أزم‪ ،‬ويكاد قطار امل�صاحلة قد فات‬ ‫�أطرافها دون رجعة‪.‬‬ ‫ويرى عوكل �أن �أي قرارات بالف�صل والإق�صاء لتيارات‬ ‫على ح�ساب �أخرى‪� ،‬سيحمل �أعرا�ضا جانبية من �ش�أنها بث‬ ‫املزيد من الفرقة داخل �صفوف فتح‪.‬‬ ‫وي�شري �إىل �أن جت��اوز ت�ي��ار لآخ��ر �أم��ر م��ن ال�صعوبة‬ ‫ال�شديدة توقعه‪ ،‬خ�صو�صا مع معار�ضة تيارات أ�خ��رى يف‬ ‫احلركة لأ�سلوب الأق�صاء احلا�صل‪.‬‬ ‫و�شهدت فتح يف ال�شهور االخ�يرة خالفات معلنة بني‬ ‫ق��ادت�ه��ا بعيدا ع��ن ق�ضية دح�ل�ان‪ ،‬مثل ح��ادث��ة االع�ت��داء‬ ‫ال�شهرية بال�ضرب للنائب عن احلركة جمال �أبو الرب على‬ ‫الرجوب‪ ،‬وحوادث �إطالق النار على �سيارات القياديان يف‬ ‫احلركة ماجد �أبو �شمالة و�سفيان �أبو زايدة‪.‬‬ ‫و�أ�ضيف �إىل هذا امل�شهد م�ؤخرا اندالع خالف �شديد‬ ‫بني الرئي�س عبا�س‪ ،‬و�أمني عام الرئا�سة والع�ضو يف اللجنة‬ ‫املركزية الطيب عبد الرحيم الذي تقول م�صادر يف فتح‬ ‫�إنه يقيم يف م�صر منذ �شهرين على �أثر ذلك‪.‬‬ ‫ان�شقاق وتق�سيم مناطقي‬ ‫و�إزاء ه ��ذه ال �ت��وق �ع��ات ال �� �س��وداوي��ة‪ ،‬ف � ��إن احل�ي�ل��ول��ة‬ ‫دون حتقيقها ه��و �أن تقف حركة فتح عند ذات�ه��ا‪ ،‬وتعيد‬ ‫االعتبارات التنظيمية واجلماهريية لها حتى ال يحدث‬ ‫ان�شقاقات ت ��ؤدي �إىل ب��روز ق��وى وتنظيمات �سيا�سية من‬ ‫احلركة الأم "فتح"‪ ،‬وفق �أ�ستاذ العلوم ال�سيا�سية بجامعة‬

‫الأزهر ناجي �شراب‪.‬‬ ‫ويقول �شراب لـ"�صفا" �إن فتح تنظيم فل�سطيني كبري‪،‬‬ ‫ول��ه ق��اع��دت��ه اجل�م��اه�يري��ة وت��اري�خ��ه وج��زء م��ن مكونات‬ ‫النظام ال�سيا�سي الفل�سطيني‪ ،‬ول��ذا فيفرت�ض �أن يكون‬ ‫لديها م�ؤ�س�سات وو��ض��ع ق�ي��ادي وتنظيمي يحكم طبيعة‬ ‫العالقات داخلها‪.‬‬ ‫وي�ضيف أ�ن��ه "ال يجوز �أن تذهب الأم ��ور �إىل البعد‬ ‫ال�شخ�صي‪ ،‬و�أن ��ا �أ�ؤك� ��د �أن �أح ��دا ال ي�ستطيع �أن يف�صل‬ ‫االنتماء احلزبي من �شخ�ص‪ ،‬حتى و�إن �أ�صدر قرار بف�صله‬ ‫من احلركة"‪.‬‬ ‫و�سبق �أن حذر قياديون من فتح من تداعيات قرارات‬ ‫الف�صل التي طالت الع�شرات من فتح ب�أمر من الرئي�س‬ ‫عبا�س‪.‬‬ ‫وي�شتكى ه��ؤالء عالنية من تركيز كافة ال�صالحيات‬ ‫التنظيمية بيد عبا�س والدائرة املحيطة فيه فيما ي�صيب‬ ‫حالة م��ن �شبه ال�شلل م�ؤ�س�سات احل��رك��ة الر�سمية مثل‬ ‫اللجنة املركزية واملجل�س الثوري‪.‬‬ ‫ويقول �شراب �إن بقاء وجناح �أي حزب �سيا�سي يقا�س‬ ‫ب��ا��س�ت�م��رار ح�ف��اظ��ه ع�ل��ى ق��درات��ه التنظيمية والهيكلية‬ ‫واجل�م��اه�يري��ة‪ ،‬وه��ذا ه��و املطلوب م��ن فتح ولي�س اتخاذ‬ ‫ق��رارات ف�صل بحق �أ�شخا�ص‪ ،‬معتربا �أن احلركة "تعاين‬ ‫م��ن �أزم��ة ق�ي��ادة وه��وي��ة وت��وا��ص��ل أ�ج�ي��ال و�أزم ��ة ثقة بني‬ ‫قياداتها"‪.‬‬ ‫وي���ش��دد � �ش��راب ع�ل��ى �أن ه��ذه الأزم � ��ات تنعك�س على‬ ‫املعايري التنظيمية فت�ستبدل باملو�ضوعية واالنتمائية فيها‬ ‫معايري �شخ�صية فقط‪.‬‬ ‫ومن تخوفات امل�ستقبل يف ظل الرف�ض والدعم التخاذ‬ ‫ق��رارات بف�صل املتجنحني �أن يحدث "تق�سيم مناطقي"‬ ‫لوجود حركة فتح‪.‬‬ ‫وكما يرى �شراب‪ ،‬ف�إنه ال ميكن ب�أي حال من الأحوال‬ ‫رب��ط م�ستقبل تنظيم ع�ل��ى �شخ�ص بعينه‪ ،‬و�أن م�س�ألة‬ ‫الف�صل ال تتم بقرار �سيا�سي وال ي�ستطيع �أحد ا�ستئ�صال‬ ‫�شخ�ص من احلركة‪.‬‬ ‫وعن الو�سيلة لت�صحيح �أو�ضاع احلركة‪ ،‬ي�شدد �شراب‬ ‫على �أن احل��ل يكمن يف امل��راج�ع��ة‪ ،‬و�أخ ��ذ در���س االع�ت�ب��ار‪،‬‬ ‫و�إعادة و�ضع ر�ؤية تنظيمية �صحيحة‪.‬‬ ‫ويو�ضح �أنه ويف حال كان هناك حاجة �إىل ف�صل �شخ�ص‬ ‫�أو �أ�شخا�ص‪ ،‬ف�إن الطريق لهذا هو القانون والق�ضاء‪ ،‬مب ّينًا‬ ‫�أن لل�سلطة الفل�سطينية وحلركة فتح � ً‬ ‫أي�ضا حماكمها التي‬ ‫من �ش�أنها الف�صل يف مثل هذه الق�ضية‪ ،‬وما دون ذلك وهو‬ ‫اتخاذ امل�س�ألة ك�سيا�سية �سيعمق من االنق�سام باحلركة‪.‬‬


‫‪8‬‬

‫عربي ودولي‬

‫اخلمي�س (‪� )27‬شباط (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2577‬‬

‫توعد بالرد يف الوقت واملكان املنا�سبني‬

‫حزب اهلل يعرتف بالغارة اإلسرائيلية على البقاع بعد نفيه لها‬ ‫بريوت‪ -‬وكاالت‬ ‫أ�ق��ر ح��زب اهلل اللبناين ب��ال�غ��ارة ال�ت��ي �شنتها "�إ�سرائيل" على‬ ‫مواقع تابعة له ق��رب احل��دود ال�سورية ي��وم االثنني بعد نفيه لها‪،‬‬ ‫وتوعد بالرد يف الوقت واملكان املنا�سبني‪.‬‬ ‫وق��ال ب�ي��ان ��ص��ادر ع��ن احل��زب �إن ال�ط�يران الإ�سرائيلي ق�صف‬ ‫موقعا له يف منطقة جنتا بالبقاع �شرق لبنان‪ ،‬م�ؤكدا �أن الهجوم مل‬ ‫ي�سفر عن مقتل �أو جرح �أحد من مقاتليه و�إمنا ت�سبب ب�أ�ضرار مادية‪.‬‬ ‫واعترب احلزب �أن "هذا العدوان اجلديد هو اعتداء �صارخ على‬ ‫لبنان و�سيادته و�أر�ضه ولي�س على املقاومة فقط‪ ،‬وهو ي�ؤكد �أي�ضاً‬ ‫الطبيعة العدوانية لل�صهاينة‪ ،‬ويتطلب موقفاً �صريحاً ووا�ضحاً من‬ ‫اجلميع"‪ ،‬وفق البيان‪.‬‬ ‫وختم حزب اهلل بيانه بالت�أكيد �أنه �سريد على الهجوم و�سيختار‬ ‫الزمان واملكان املنا�سبني والو�سيلة املنا�سبة‪.‬‬ ‫وج��اء بيان احل��زب لإزال��ة الكثري من اللغط واملعطيات امل�سربة‬ ‫التي حتدثت عن مقتل العديد من عنا�صره يف الغارة‪ ،‬ولي�ستكمل ما‬ ‫قاله رئي�س الوزراء بنيامني نتنياهو من �أن "�إ�سرائيل" تقوم مبا هو‬ ‫�ضروري للدفاع عن نف�سها‪.‬‬ ‫وكان م�صدر يف حزب اهلل قد نفى �أن يكون �أي من مواقعه داخل‬ ‫لبنان قد ا�ستهدف‪ .‬كما نفى تلفزيون املنار التابع حلزب اهلل �أن يكون‬ ‫ال �ط�يران ا إل��س��رائ�ي�ل��ي نفذ غ ��ارات داخ��ل ل�ب�ن��ان‪ ,‬وحت��دث فقط عن‬ ‫حتليق كثيف لطائرات �إ�سرائيلية فوق �شمال البقاع‪.‬‬ ‫غري �أن عددا من �سكان بلدة النبي �شيت ‪-‬وهي �أحد معاقل حزب‬ ‫اهلل ب�شرق لبنان‪� -‬أك��دوا �أن طائرات �إ�سرائيلية �ألقت قنابل �ضوئية‪,‬‬ ‫وقالوا �إن منازلهم اهتزت بعد ذلك من قوة الق�صف‪ .‬كما �أكد �سكان‬ ‫بلدات قريبة �أنهم �سمعوا دويا ناجما عن حتليق طائرات على ارتفاع‬ ‫منخف�ض‪.‬‬ ‫وهي املرة الأوىل التي ت�ستهدف فيها �إ�سرائيل موقعا حلزب اهلل‬ ‫يف الداخل اللبناين منذ نهاية حرب العام ‪ 2006‬بني اجلانبني‪.‬‬ ‫ي�شار �إىل �أن �سالح اجلو الإ�سرائيلي ا�ستهدف العام املا�ضي مرتني‬

‫على الأقل ما قيل �إنها �شحنات �سالح �أثناء نقلها من �سوريا �إىل لبنان‬ ‫حل�ساب حزب اهلل‪ .‬وه��ددت تل �أبيب م��رارا بالت�صدي لأي حماوالت‬ ‫لنقل �صواريخ �أو �أ�سلحة كيمياوية من �سوريا �إىل لبنان‪.‬‬ ‫وكانت �صحيفة يدعوت �أحرونوت‪ ،‬قد قالت ب�إن "�إ�سرائيل" هي‬ ‫امل�س�ؤولة عن مهاجمة موقع وقافلة ع�سكرية حلزب اهلل يف غارة �شنها‬ ‫�سالج اجلو الإ�سرائيلي‪ ،‬م�ساء الإثنني ‪.‬‬ ‫ونقلت ال�صحيفة ع��ن م�صدر �إ�سرائيلي م���س��ؤول ت�صريحاته‬ ‫ل�صحيفة "التامي" الأمريكية قوله �إن "�سالح اجل��و الإ�سرائيلي‬ ‫وراء مهاجمة قافلة ع�سكرية �أقلت �صواريخ �أر�ض �أر�ض على احلدود‬ ‫اللبنانية ال�سورية"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف امل�صدر الإ�سرائيلي �أن "الهجوم الإ�سرائيلي هو ال�سابع‬ ‫على �أهداف متفرقة يف �سوريا منذ العام ‪."2011‬‬ ‫و�أ�شار امل�س�ؤول �إىل �أن "هذه الهجمات ملنع النظام ال�سوري نقل‬ ‫الأ�سلحة املتطورة حلزب اهلل "‪ ،‬بح�سب ال�صحيفة الإ�سرائيلية‪.‬‬ ‫وركزت ال�صحف الرئي�سية اخلم�سة "معاريف‪ ،‬يدعوت �أحرنوت‪،‬‬ ‫ه��آرت����س‪� ،‬إ�سرائيل ال�ي��وم‪ ،‬ج��روزال�ي��م بو�ست" على �أن امل�ستهدف يف‬ ‫الغارات الإ�سرائيلية قواعد حلزب اهلل‪ ،‬و�صواريخ متطورة ميتلكها‬ ‫احلزب زود بها من اجلانب الإيراين‪.‬‬ ‫و�سائل الإعالم الإ�سرائيلية قالت �إن اجلي�ش الإ�سرائيلي امتنع‬ ‫عن التعليق على احلادثة‪ ،‬مكتفيا بالإ�شارة من خالل م�صادر‪ ،‬ب�أن‬ ‫اجلي�ش الإ�سرائيلي كان له ن�شاط �شمال "�إ�سرائيل" يف �إ�شارة �إىل‬ ‫احلدود اللبنانية دون التو�ضيح عن ماهية هذا الن�شاط"‪.‬‬ ‫وقال موقع وااله املقرب من اال�ستخبارات الإ�سرائيلية �إن "هذه‬ ‫العملية هي الأوىل ل�سالج اجل��و الإ�سرائيلي منذ العام ‪ 2007‬على‬ ‫أ�ه��داف تابعة حلزب اهلل يف الأرا�ضي اللبنانية‪� ،‬إذا ت�أكدت م�س�ؤولية‬ ‫�إ�سرائيل عنها"‪.‬‬ ‫وكان م�صدر �أمني لبناين �أفاد م�ساء االثنني �أن الطريان احلربي‬ ‫الإ�سرائيلي نفذ غ��ارت�ين جويتني على أ�ط��راف قريتي النبي �شيت‬ ‫وبريتال قرب احلدود اللبنانية ال�سورية‪.‬‬

‫روسيا تشعر بـ «قلق بالغ» من تسليح‬ ‫املعارضة السورية‬ ‫مو�سكو‪ -‬وكاالت‬ ‫قال بيان ل��وزارة اخلارجية الرو�سية‬ ‫�إنها ت�شعر بـ"قلق بالغ" من �أنباء حتدثت‬ ‫ع��ن �أن ال�سعودية تعتزم ��ش��راء �صواريخ‬ ‫�أر� � ��ض ج��و حت �م��ل ع �ل��ى ال �ك �ت��ف و أ�ن �ظ �م��ة‬ ‫��ص��واري��خ م�ضادة للدبابات م�صنوعة يف‬ ‫ب��اك���س�ت��ان ل�ت���س�ل�ي��ح م �ع��ار� �ض�ين ��س��وري�ين‬ ‫متمركزين يف الأردن‪.‬‬ ‫وج��اء يف البيان �أن ال�ه��دف م��ن ذلك‬ ‫ه ��و ت �غ �ي�ير م ��وازي ��ن ال� �ق ��وى م ��ن خ�لال‬ ‫هجوم من املقرر �أن ي�شنه مقاتلو املعار�ضة‬ ‫يف ال��رب �ي��ع ع �ل��ى ق � ��وات ن �ظ��ام ال��رئ�ي����س‬ ‫ال�سوري ب�شار الأ�سد‪ .‬وح��ذرت مو�سكو يف‬ ‫البيان من �أن يقع ه��ذا ال�سالح يف أ�ي��دي‬ ‫م��ن و�صفتهم باملتطرفني والإره��اب �ي�ين‬

‫الذين تقول �إنهم تدفقوا ب� أ�ع��داد كبرية‬ ‫على �سوريا‪ ،‬م�شرية �إىل �أن تلك الأ�سلحة‬ ‫قد ت�ستخدم خارج �سوريا‪.‬‬ ‫ك�م��ا أ�ع��رب��ت ع��ن ال�ق�ل��ق ح�ي��ال أ�ن�ب��اء‬ ‫عن ا�ستخدام الأرا��ض��ي الأردن�ي��ة لتمرير‬ ‫ال �� �س�لاح ل�ل�م�ع��ار��ض��ة ال���س��وري��ة وت��دري��ب‬ ‫املقاتلني يف مع�سكرات قبيل فتح اجلبهة‬ ‫اجلنوبية‪.‬‬ ‫و�شدد البيان على �أن الأزمة ال�سورية‬ ‫ال حت��ل ب��ال�ق��وة‪ ،‬م���ش�يرا �إىل �أن حت�سني‬ ‫الو�ضع الإن�ساين يف �سوريا لن يتحقق �إال‬ ‫عرب الو�سائل الدبلوما�سية وال�سيا�سية‪.‬‬ ‫ويف ت�صريحات �سابقة له‪ ،‬حذر وزير‬ ‫اخل��ارج �ي��ة ال��رو� �س��ي � �س�يرغ��ي الف ��روف‬ ‫من �أن قلب نظام الرئي�س الأ�سد بالقوة‬ ‫�سي�شكل "تهديدا هائال" للمنطقة‪.‬‬ ‫ويف ه��ذه ا ألث �ن��اء‪ ،‬و��ص��ل �إىل دم�شق‬

‫رئ�ي����س جل�ن��ة ا ألم ��ن ال�ق��وم��ي وال�سيا�سة‬ ‫اخل��ارج �ي��ة يف ال�ب�رمل ��ان ا إلي� � ��راين ع�لاء‬ ‫الدين بوروجردي‪ ,‬لالجتماع بامل�س�ؤولني‬ ‫ال�سوريني‪.‬‬ ‫وق� ��د اج �ت �م��ع ب � ��وروج � ��ردي وال ��وف ��د‬ ‫ال�برمل��اين امل��راف��ق ل��ه م��ع رئ�ي����س جمل�س‬ ‫ال�شعب ال�سوري جهاد اللحام‪ ،‬وقال �إنهم‬ ‫"جا�ؤوا للتعبري ع��ن دع�م�ه��م لل�شعب‬ ‫واحلكومة ال�سورية‪ ,‬و�سوريا باعتبارها‬ ‫على خط املواجهة الأول مع �إ�سرائيل"‪.‬‬ ‫حتذيرات �أممية‬ ‫وي � � � أ�ت� � ��ي ذل � � ��ك ب� �ي� �ن� �م ��ا ح � � ��ذر ف �ي��ه‬ ‫م���س��ؤول��ون يف الأمم املتحدة م��ن تفاقم‬ ‫ال��و��ض��ع ا إلن �� �س��اين يف ��س��وري��ا ب�سبب ما‬ ‫ي���ص�ف��ون��ه ب��االن �ت �ه��اك��ات ال �ت��ي ي��رت�ك�ب�ه��ا‬ ‫طرفا النزاع يف �سوريا‪.‬‬

‫وق ��ال ا ألم�ي�ن ال �ع��ام ل�ل��أمم املتحدة‬ ‫ب��ان كي م��ون يف جل�سة عقدت بـاجلمعية‬ ‫العامة ل�ل�أمم املتحدة الثالثاء ملناق�شة‬ ‫الو�ضع االن�ساين يف �سوريا‪� ،‬إن "ال�صراع‬ ‫ت�سبب يف معاناة ال ميكن ت�صورها لل�شعب‬ ‫ال�سوري منذ ثالث �سنوات تقريبا‪ ..‬حجم‬ ‫و�شدة املعاناة الإن�سانية يف �سوريا تتزايد‬ ‫يوميا"‪.‬‬ ‫وذك��ر امل�س�ؤول ا ألمم��ي �أن احلكومة‬ ‫ال�سورية حتا�صر ما يزيد عن ‪� 200‬ألف‬ ‫م ��دين‪ ،‬ف�ي�م��ا امل �ع��ار� �ض��ة حت��ا��ص��ر ق��راب��ة‬ ‫‪ 45‬أ�ل �ف��ا‪ ،‬حم ��ذرا م��ن �أن م��وا��ص�ل��ة ذل��ك‬ ‫��س�ي�ت���س�ب��ب ع �ل��ى الأرج� � ��ح ب ��امل ��وت ب�ف�ع��ل‬ ‫اجلوع‪ ،‬و�شدد على بذل ما �أمكن لتنفيذ‬ ‫ال �ق��رار ا ألمم� ��ي اجل��دي��د ح ��ول ال��و��ض��ع‬ ‫الإن�ساين يف �سوريا‪.‬‬

‫املعارضة تكبد قوات األسد وعناصر حزب اهلل‬ ‫خسائر كبرية يف القلمون‬ ‫دم�شق‪ -‬وكاالت‬ ‫أ�ك ��د ن��ا��ش�ط��ون ��س��وري��ون �أن مقاتلي‬ ‫املعار�ضة متكنوا فجر �أم�س الأربعاء من‬ ‫قتل و�إ�صابة الع�شرات من ق��وات النظام‬ ‫يف عملية ا�ستهدفت نقاط تفتي�ش لقوات‬ ‫ال�ن�ظ��ام وع�ن��ا��ص��ر م��ن ح��زب اهلل يف بلدة‬ ‫القلمون بريف دم�شق‪ ،‬فيما ت�شهد دير‬ ‫ال ��زور ا��ش�ت�ب��اك��ات ب�ين مقاتلي املعار�ضة‬ ‫والقوات النظامية وت�صعيدا للق�صف‪.‬‬ ‫وق ��ال امل��رك��ز الإع�ل�ام��ي يف القلمون‬ ‫�إن ف���ص��ائ��ل م��ن امل�ع��ار��ض��ة قتلت خم�سة‬ ‫�ضباط من قوات النظام �ضمن ‪ 150‬قتيال‬ ‫وج��ري �ح��ا �أ� �ص �ي �ب��وا يف ه �ج��وم ع �ل��ى ع��دة‬ ‫نقاط تفتي�ش يتمركز فيها جنود النظام‬ ‫وعنا�صر من حزب اهلل‪.‬‬ ‫و أ�ف � ��اد امل��رك��ز �أن م�ق��ات�ل��ي امل�ع��ار��ض��ة‬ ‫دم ��روا بع�ض ال�ع��رب��ات الع�سكرية بينها‬ ‫دبابة بالقنابل اليدوية‪ ،‬م�ؤكدا ا�ستمرار‬ ‫اال�شتباكات و�صد حماوالت قوات النظام‬ ‫ال�ت���س�ل��ل م �ن��ذ �أ� �س �ب��وع�ي�ن‪ ،‬وراح يف ه��ذه‬ ‫اال�شتباكات خم�سة من مقاتلي املعار�ضة‪.‬‬ ‫وت�ع��ر��ض��ت ع��دة م�ن��اط��ق يف القلمون‬ ‫ل�ق���ص��ف م ��ن ق �ب��ل ق� ��وات ال �ن �ظ��ام‪ ،‬منها‬ ‫رن�ك��و���س و�أط ��راف تلفيتا وي�ب�رود ووادي‬ ‫ب � ��ردى‪ ،‬و�أدى ال�ق���ص��ف ال �ع �� �ش��وائ��ي �إىل‬ ‫�سقوط جرحى مدنيني‪.‬‬ ‫دير الزور‬ ‫ويف دير الزور �أعلن مقاتلو املعار�ضة‬ ‫�أن�ه��م ا�ستهدفوا حاجز م�ست�شفى القلب‬ ‫ب �ق��ذائ��ف ال � �ه� ��اون‪ ،‬وت �ظ �ه��ر � �ص ��ور ب�ث�ه��ا‬ ‫النا�شطون على الإن�ترن��ت العملية‪ ،‬كما‬ ‫ق�صفوا مطار دير الزور الع�سكري التابع‬ ‫لقوات النظام التي ردت بق�صف عدد من‬ ‫املناطق املحيطة باملطار‪.‬‬ ‫وحت � ��دث احت � ��اد ال �ت �ن �� �س �ي �ق �ي��ات ع��ن‬ ‫ق���ص��ف م��دف �ع��ي ع�ن�ي��ف م��ن ق �ب��ل ق��وات‬ ‫ال�ن�ظ��ام ا��س�ت�ه��دف معظم أ�ح �ي��اء مدينة‬ ‫دي� ��ر ال � ��زور وم��دي �ن��ة م��وح �� �س��ن وب �ل��دة‬

‫�سالح اجلو الإ�سرائيلي ا�ستهدف العام املا�ضي ما قال �إنها �شحنات �أ�سلحة من �سوريا �إىل لبنان‬

‫مسؤولة أممية تدعو إىل إحالة ملف‬ ‫سوريا للمحكمة الجنائية الدولية‬ ‫نيويورك‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫دعت م�س�ؤولة �أممية �إىل �ضرورة �إحالة ملف‬ ‫الأزم��ة ال�سورية �إىل املحكمة اجلنائية الدولية‪،‬‬ ‫فيما �أ�شار االئتالف الوطني ال�سوري �إىل �إنه ينظر‬ ‫بـ"اهتمام �شديد" لهذه الدعوة‪ .‬وقالت نايف بيالي‬ ‫املفو�ضة ال�سامية حلقوق الإن�سان جمل�س الأمن‬ ‫ال ��دويل‪ ،‬يف كلمتها �إىل أ�ع���ض��اء اجلمعية العامة‬ ‫ل�ل�أمم املتحدة‪ ،‬عرب دائ��رة تليفزيونية‪� ،‬أم�س‪� ،‬إن‬ ‫ه�ن��اك دالئ��ل م�ت��زاي��دة على ارت�ك��اب ج��رائ��م حرب‬ ‫وجرائم �ضد الإن�سانية وانتهاكات ج�سمية حلقوق‬ ‫ا إلن �� �س��ان م��ن ق�ب��ل ال �ق��وات احل�ك��وم�ي��ة وج�م��اع��ات‬ ‫املعار�ضة امل�سلحة‪.‬‬ ‫جاءت كلمة بيالي يف جل�سة اجلمعية العامة‬ ‫للأمم املتحدة حول امل�ساعدات الإن�سانية ال�سورية‪،‬‬ ‫والتي ت�أتي ب��دوره��ا عقب اعتماد جمل�س الأم��ن‪،‬‬ ‫ال���س�ب��ت امل��ا� �ض��ي‪ ،‬ع �ل��ى ق� ��رار ي �ط��ال��ب ب��ال��و��ص��ول‬ ‫الفوري ودون عوائق للم�ساعدات الإن�سانية ‪ ،‬مبا‬ ‫يف ذلك عرب خطوط النزاع وعرب احلدود‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت بيالي �أن "مرتكبي ه��ذه اجلرائم‬ ‫املروعة يتحدون دون خوف من امل�ساءلة‪ ،‬القانون‬ ‫ال ��دويل واملجتمع ال ��دويل لكن الب��د م��ن حتقيق‬ ‫العدالة من �أجل �إحالل ال�سالم"‪.‬‬ ‫و�أكدت على �ضرورة "و�ضع نهاية فورية لواحدة‬ ‫م��ن �أك �ث�ر الأزم� � ��ات م � أ�� �س��اوي��ة يف ح �ق��وق الإن �� �س��ان‬ ‫والإن �� �س��ان �ي��ة يف ع�صرنا"‪ ،‬ق��ائ �ل��ة "�إن ال�ف���ش��ل يف‬ ‫التو�صل �إىل وقف �شامل لإطالق النار ولالنتهاكات‬ ‫اجل�سمية حلقوق االن�سان‪ ،‬بات يثقل �ضمائرنا"‪.‬‬

‫كما دعا الأمني العام للأمم املتحدة‪ ،‬احلكومة‬ ‫ال�سورية �إىل ال�سماح لعدد أ�ك�بر من العاملني يف‬ ‫امل�ج��ال ا إلن���س��اين للعمل يف ال �ب�لاد‪ ،‬وح��ث جميع‬ ‫�أطراف ال�صراع على االمتثال اللتزاماتها مبوجب‬ ‫القانون الإن�ساين الدويل وقانون حقوق الإن�سان‪.‬‬ ‫و�أ�شار الأمني العام يف جل�سة اجلمعية العامة‬ ‫للأمم املتحدة حول امل�ساعدات الإن�سانية ال�سورية‬ ‫�إىل ع ��دم م�� �ص��داق �ي��ة احل �ك��وم��ة ال �� �س��وري��ة حني‬ ‫تتذرع بالإجراءات البريوقراطية يف عدم و�صول‬ ‫امل�ساعدات الإن�سانية ايل املدنيني‪ ،‬يف الوقت الذي‬ ‫تفر�ض فيه �سيطرتها علي تلك الإجراءات‪.‬‬ ‫و أ��� �ض ��اف م ��ون "�أدعو احل �ك��وم��ة ال �� �س��وري��ة‬ ‫�إىل ال�سماح لعدد �أك�بر م��ن املوظفني وال�شركاء‬ ‫الإن�سانيني للعمل يف �سوريا‪".‬‬ ‫وتابع ‪� :‬أن اعتماد قرار جمل�س الأمن الدويل‬ ‫يوم ال�سبت املا�ضي يعك�س القلق املتزايد من �أع�ضاء‬ ‫جمل�س ا ألم� ��ن‪ ،‬ك�م��ا يعك�س ال �ق��رار امل���س��ؤول�ي��ات‬ ‫وااللتزامات التي مت ت�ضمينها بالفعل يف اتفاقيات‬ ‫جنيف‪.‬‬ ‫وق��ال م��ون �إن��ه �سوف يقوم مبراقبة الو�ضع‬ ‫يف �سوريا عن كثب‪ ،‬م�ضيفا "�سوف أ�ق��دم تقريرا‬ ‫�إىل جمل�س الأمن الدويل ب�ش�أن اي�صال امل�ساعدات‬ ‫الإن�سانية‪ ،‬يف غ�ضون ‪ 30‬يوما"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن "املعاناة الإن�سانية التي �شهدناها‬ ‫خ�ل��ال وق� ��ف إ�ط �ل ��اق ال� �ن ��ار ا ألخ �ي ��ر يف ح�م����ص‬ ‫وال�يرم��وك ت�برز احل��اج��ة امللحة املطلقة إلغ��اث��ة‬ ‫�أولئك الذين هم يف �أم�س احلاجة �إليها"‪.‬‬

‫‪ 13‬قتيال و‪ 19‬جريحا يف سلسلة‬ ‫هجمات وتفجريات شمالي العراق‬ ‫نينوى‪ -‬الأنا�ضول‬

‫مقاتلو املعار�ضة ا�ستهدفوا عدة حواجز لقوات النظام‬

‫البوليل وقرية املريعية‪.‬‬ ‫ويف تطور �آخر‪� ،‬أعلنت �ألوية اجلي�ش‬ ‫احلر يف املنطقة ال�شرقية من �سوريا (دير‬ ‫ال��زور والرقة واحل�سكة) ت�شكيل "جي�ش‬ ‫احلق" امل�ؤلف من جملة من الألوية‪.‬‬ ‫ويف دي��ر ال ��زور أ�ي �� �ض��ا‪ ،‬ذك ��رت �شبكة‬ ‫��س��وري��ا م�ب��ا��ش��ر �أن �أح ��د ع�ن��ا��ص��ر تنظيم‬ ‫الدولة الإ�سالمية يف العراق وال�شام فجر‬ ‫نف�سه يف منزل ال�شيخ ذياب الذي يو�صف‬ ‫ب � أ�ن��ه م��ن رواد م�ق��ات�ل��ي امل�ع��ار��ض��ة و أ�ح��د‬ ‫داعمي الكتائب الإ�سالمية‪ ،‬مما �أدى �إىل‬ ‫�إ�صابته وجميع �أفراد عائلته بجروح‪.‬‬ ‫جبهات �أخرى‬ ‫ويف ال �ع��ا� �ص �م��ة دم �� �ش��ق وري �ف �ه��ا‪،‬‬ ‫وث��ق احت��اد تن�سيقيات الثورة مقتل ‪11‬‬

‫�شخ�صا ‪ ،‬بينهم امر�أة‪.‬‬ ‫وذكرت �سوريا مبا�شر �أن قوات النظام‬ ‫ق�صفت باملدفعية ح��ي الع�سايل جنوبي‬ ‫العا�صمة‪ ،‬يف حني �أفاد احتاد التن�سيقيات‬ ‫�أن ا��ش�ت�ب��اك��ات ع�ن�ي�ف��ة ب�ي�ن احل ��ر وق ��وات‬ ‫النظام اندلعت على طريق ال�سالم بريف‬ ‫دم�شق الغربي‪.‬‬ ‫أ�م��ا يف حلب فقد ��س��اع��دت الأح��وال‬ ‫اجل��وي��ة ط��ائ��رات ال�ن�ظ��ام ال���س��وري على‬ ‫�إلقاء نحو �سبعمائة برميل على معظم‬ ‫أ�ح �ي��اء امل��دي�ن��ة أ�ث �ن��اء الأ��س��اب�ي��ع الثالثة‬ ‫املا�ضية‪ ،‬مما �أ�سفر عن مقتل نحو �ألف‬ ‫�شخ�ص‪ ،‬معظمهم م��ن امل��دن�ي�ين ح�سب‬ ‫ال �� �ش �ب �ك��ة ال �� �س��وري��ة حل �ق��وق الإن �� �س ��ان‪.‬‬ ‫و�أدى ذل��ك �أي�ضا �إىل انقطاع الكهرباء‬

‫وامل��اء‪ ،‬ف�ضال عن النق�ص احلاد يف املواد‬ ‫الغذائية والطبية‪.‬‬ ‫و أ�� �ش ��ار احت ��اد ال�ت�ن���س�ي�ق�ي��ات �إىل �أن‬ ‫ف���ص��ائ��ل امل �ع��ار� �ض��ة مت�ك�ن��ت م��ن ت��دم�ير‬ ‫دب��اب��ة يف م�ع�م��ل ال�ث�ل��ج ق ��رب ال �ل��واء ‪80‬‬ ‫بريف حلب‪.‬‬ ‫وك� ��ان� ��ت ك� �ت ��ائ ��ب امل� �ع ��ار�� �ض ��ة ذك� ��رت‬ ‫الثالثاء �أنها كبدت قوات النظام خ�سائر‬ ‫فادحة يف حلب‪ ،‬حيث قتلت ‪ 33‬من عنا�صر‬ ‫ال�ق��وات يف ا�شتباكات معها بقرية عزيزة‬ ‫�شرقي املدينة‪.‬‬ ‫ويف ري ��ف ح �م��اة‪ ،‬ق ��ال ن��ا� �ش �ط��ون �إن‬ ‫اجل�ي����ش احل��ر ا��س�ت�ه��دف ح��اج��ز ال�غ��رب��ال‬ ‫التابع للنظام ب�صواريخ حملية ال�صنع‪.‬‬

‫ق�ت��ل ‪ 13‬ع��راق �ي��ا و أ�� �ص �ي��ب ‪� 19‬آخ � ��رون أ�م����س‬ ‫االرب �ع��اء يف �سل�سلة ه�ج�م��ات وت�ف�ج�يرات �شمايل‬ ‫البالد‪ ،‬بح�سب م�صادر �أمنية وع�سكرية‪.‬‬ ‫و�أف � ��اد م���ص��در ع���س�ك��ري �أن "�شخ�ص ي�ق��ود‬ ‫�سيارة ملغمة فجرها بنقطة تفتي�ش للفوج الثاين‬ ‫بالفرقة الثانية للجي�ش العراقي مبنطقة وادي‬ ‫ع �ق��اب غ��رب��ي امل��و� �ص��ل ال�ت��اب�ع��ة مل�ح��اف�ظ��ة نينوى‬ ‫(�شماال)‪ ،‬ما �أ�سفر عن مقتل ‪ 2‬و�إ�صابة ‪� 4‬آخرين‪،‬‬ ‫جميعهم م��ن ع�ن��ا��ص��ر اجل �ي ����ش‪ ،‬ب��الإ� �ض��اف��ة �إىل‬ ‫املهاجم"‪.‬‬ ‫وب�ين امل�صدر ذات��ه �أن��ه يف ح��ادث آ�خ��ر‪" ،‬قتلت‬ ‫القوات الأمنية (م�شرتكة من اجلي�ش وال�شرطة)‬ ‫‪ 3‬م�سلحني ي�ستقلون دراجة نارية بعد مهاجمتهم‬ ‫نقطة تفتي�ش يف منطقة البو ف�شكة جنوبي مدينة‬ ‫املو�صل"‪.‬‬ ‫ويف ح��ادث ث��ال��ث �أو� �ض��ح امل���ص��در ذات��ه �أن "‪7‬‬ ‫م��دن�ي�ين أ���ص�ي�ب��وا ب �ج��روح م�ت�ف��اوت��ة إ�ث ��ر ان�ف�ج��ار‬ ‫قنبلة يدوية �ألقاها م�سلح جمهول على ح�شد من‬ ‫الأهايل يف تقاطع ال�سوي�س‪� ،‬شرقي املو�صل"‪.‬‬ ‫ويف ح ��ادث راب ��ع‪ ،‬ق��ال امل���ص��در �إن "قوة من‬ ‫ال���ش��رط��ة ع �ث�رت‪�� ،‬ص�ب��اح االرب� �ع ��اء‪ ،‬ع�ل��ى جثتني‬ ‫تعودان ل�شابني جمهويل الهوية يف العقد الثاين‬ ‫من عمرهما ملقاتني يف العراء يف منطقة التينة‬ ‫(‪ 35‬ك��م ج�ن��وب املو�صل)"‪ ،‬مبينا �أن "اجلثتني‬ ‫كانتا م�صابتني بطلقات نارية يف منطقتي الر�أ�س‬ ‫وال�صدر"‪.‬‬ ‫يذكر �أن حمافظة نينوى‪ ،‬ومركزها مدينة‬

‫امل��و��ص��ل‪ ،‬ن�ح��و ‪ 405‬ك��م ��ش�م��ال العا�صمة ب�غ��داد‪،‬‬ ‫تعد من املناطق ال�ساخنة �أمنياً‪ ،‬وت�شهد عمليات‬ ‫م �� �س �ل �ح��ة ب �� �ش �ك��ل � �ش �ب��ه ي ��وم ��ي ت �ت �م �ث��ل ب�ت�ف�ج�ير‬ ‫�سيارات مفخخة وعبوات نا�سفة وعمليات اغتيال‬ ‫ت�ستهدف امل��دن�ي�ين والأج �ه��زة ا ألم�ن�ي��ة على حد‬ ‫�سواء‪.‬‬ ‫ويف حم��اف�ظ��ة دي ��اىل (� �ش �م��اال) ق ��ال م�ه��دي‬ ‫ال�شمري مدير بلدة كنعان (‪ 18‬كم �شرق بعقوبة‬ ‫التابعة لديايل) �إن "‪ 4‬ا�شخا�ص قتلوا وج��رح ‪4‬‬ ‫�آخ��ري��ن بانفجار ع�ب��وة نا�سفة ا�ستهدفت حافة‬ ‫�صغرية تقل مدنيني يف اطراف البلدة"‪.‬‬ ‫ويف امل�ق��دادي��ة (‪ 40‬ك��م �شمال ��ش��رق بعقوبة)‬ ‫اغتال م�سلحون مدنيا ب�إطالق نار يف احد االحياء‬ ‫ال�سكنية يف املدينة وا�سفر احلادث عن جرح مدين‬ ‫اخر فيما الذ امل�سلحون بالفرار‪.‬‬ ‫ويف ب �ل��دة ب �ن��ي ��س�ع��د "‪ 20‬ك ��م ج �ن��وب غ��رب‬ ‫بعقوبة" قال رئي�س جمل�س البلدة عبد الر�سول‬ ‫احل�سيني لوكالة الأنا�ضول �إن "‪ 3‬مدنيني ا�صيبوا‬ ‫بجروح متفاوتة جراء انفجار قنبلة مو�ضوعة يف‬ ‫�سيارة لنقل ال��رك��اب يف منطقة احل��ي ال�صناعي‬ ‫للبلدة"‪.‬‬ ‫وت�شهد دي��اىل عمليات اغتيال منظمة تطال‬ ‫م�س�ؤولني وموظفني حكوميني وعنا�صر امنية‬ ‫تقف ورائ�ه��ا التنظيمات امل�سلحة والق�سم ا آلخ��ر‬ ‫ت�سجل جمهولة او بدوافع جنائية‪.‬‬ ‫كما ي�شهد الو�ضع االم�ن��ي ب��دي��اىل منذ عام‬ ‫‪ 2013‬ت�صاعدا غري م�سبوقا بالهجمات امل�سلحة‬ ‫املختلفة ما خلف مئات القتلى واجلرحى ب�شكل مل‬ ‫ت�شهده االعوام اخلم�س املا�ضية‪.‬‬


‫�ش�ؤون عربية ودولية‬

‫اخلمي�س (‪� )27‬شباط (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2577‬‬

‫استمرار اعتقال هاجر السعيد رغم مرضها‬ ‫وتسممها‬

‫«رايتس ووتش» تطالب مصر‬ ‫بالتحقيق يف تفجري حافلة‬ ‫تقل سائحني بطابا‬ ‫ال�سبيل‪ -‬وكاالت‬

‫القاهرة‪� -‬شبكة ر�صد‬ ‫ق ��ال حم�م��د ��س�ع�ي��د ��ش�ق�ي��ق ه��اج��ر ال�سعيد‬ ‫املعتقلة على خلفية �أح��داث دار الق�ضاء العايل‬ ‫ي��وم ‪ 28‬ك��ان��ون ال�ث��اين يف ت�صريح خا�ص ل�شبكة‬ ‫ر�صد �أن �شقيقته مت توجيه �إليها بع�ض التهم‬ ‫مثل‪ :‬حيازة �شال مكتوب عليه �أ�سرة ال�شهيد علي‬ ‫�سعيد‪ ،‬وح�ي��ازة هاتف حممول ب��ه أ�غ ��انٍ م�سيئة‬ ‫للجي�ش‪ ،‬وحيازة �صافرة خ�ضراء‪ ،‬و�أ�ضاف �أنه مت‬ ‫التجديد لها مرتني‪ .‬وذك��ر �شقيقها �أن عر�ضها‬ ‫على النيابة ك��ان ي��وم الإث�ن�ين ‪ 2-23‬ويف �أثناء‬ ‫عر�ضها على النيابة "فوجئنا بتعر�ضها عدة‬ ‫م ��رات حل��ال��ة إ�غ �م��اء داخ ��ل امل�ح�ك�م��ة‪ ،‬لنكت�شف‬ ‫بعدها �أن هاجر م�صابة بالت�سمم‪ ،‬ومت حجزها يف‬ ‫امل�ست�شفى ‪� 4‬أيام"‪.‬‬ ‫وت��اب��ع حم�م��د ��س�ع�ي��د‪" :‬يف أ�ث �ن��اء ال�ع��ر���ض‬ ‫�أبلغنا امل�ست�شار ب� أ�ن�ه��ا مري�ضة مر�ضا مزمنا؛‬ ‫فقام امل�ست�شار ب�إ�صدار قرار ب�إخالء �سبيلها‪� ،‬إال‬ ‫�أنه بعد �إ�صدار القرار جاء �أمر من النائب العام‬ ‫بالتجديد‪ ،‬ويف �أث�ن��اء العر�ض ق��ام م��أم��ور ق�سم‬ ‫الأزبكية باالعتداء عليها بال�سب والقذف‪ ،‬وبعد‬ ‫قرار النائب العام مت �إعاداتها �إىل �سجن القناطر‬ ‫رغم مر�ضها"‪.‬‬

‫هاجر ال�سعيد‬

‫حكم باإلعدام لـ‪ 26‬متهما بقضية «خلية السويس»‬ ‫القاهرة‪ -‬وكاالت‬ ‫ق���ض��ت حم�ك�م��ة ج�ن��اي��ات ��ش�م��ال ال �ق��اه��رة �أم ����س الأرب �ع��اء‬ ‫ب��إح��ال��ة �أوراق ‪ 26‬متهما يف ال�سوي�س �أو م��ا ي�ع��رف "بخلية‬ ‫ال�سوي�س" �إىل املفتي متهيدا لإعدامهم‪ ،‬بعد �إدانتهم بتهم منها‬ ‫تكوين جماعة �إرهابية وا�ستهداف ال�سفن يف قناة ال�سوي�س‪.‬‬ ‫كما قررت حمكمة �أخرى ت�أجيل النطق بدعوى تعترب حركة‬ ‫املقاومة الإ�سالمية (حما�س) "منظمة �إرهابية"‪.‬‬ ‫وقالت م�صادر ق�ضائية لوكالة رويرتز �إن الق�ضية متهم‬ ‫فيها ‪� 27‬شخ�صا‪ ،‬و إ�ن��ه �سي�صدر احلكم على املتهم املتبقي مع‬ ‫بقية املتهمني املحالني �إىل املفتي يوم ‪� 19‬آذار املقبل‪.‬‬ ‫وت��اب�ع��ت امل���ص��ادر �أن جميع املتهمني ه��ارب��ون ويحاكمون‬ ‫غ�ي��اب�ي��ا‪ ،‬م���ش�يرة �إىل �أن امل�ح�ك�م��ة �أدان �ت �ه��م ب��ارت�ك��اب "جرائم‬ ‫�إن�شاء و�إدارة جماعة �إرهابية ت�ستهدف االع�ت��داء على حرية‬ ‫الأ��ش�خ��ا���ص والإ� �ض��رار ب��ال��وح��دة الوطنية وامل �ج��رى املالحي‬ ‫لقناة ال�سوي�س"‪.‬‬ ‫و�أك��دت م�صادر ق�ضائية �أن ه��ذا احلكم �صدر يف اجلل�سة‬

‫الأوىل ودون ح�ضور املتهمني �أو حماميهم‪.‬‬ ‫و�أو��ض��ح م�صدر يف نيابة �أم��ن ال��دول��ة العليا �أن الق�ضية‬ ‫تعود �إىل عام ‪ 2010‬عندما �ألقي القب�ض على جميع املتهمني‬ ‫يف مدينة املن�صورة بدلتا النيل‪ ،‬لكنهم متكنوا من الهرب بعد‬ ‫اقتحام عدد من ال�سجون يف ثورة ‪ 25‬يناير ‪.2011‬‬ ‫ومن التهم املوجهة �إليهم ت�صنيع �صواريخ ور�صد مقار‬ ‫�أمنية متهيدا ال�ستهدافها‪ ،‬وت�صنيع م��واد متفجرة وحيازة‬ ‫�أ�سلحة نارية وبنادق �آلية ومفرقعات وذخائر‪.‬‬ ‫وت�أتي هذه الأحكام بعد يوم من �إ�صدار ثالث حماكم جنح‬ ‫بالإ�سكندرية �أحكاما بال�سجن بلغت يف جمموعها ‪ 945‬عاماً‪،‬‬ ‫وغ��رام��ات مالية تتجاوز ن�صف مليون جنيه‪ ،‬على �أك�ثر من‬ ‫مائتني من راف�ضي االنقالب الع�سكري الذي �أطاح بالرئي�س‬ ‫املنتخب حممد مر�سي‪.‬‬ ‫ك�م��ا ع �ق��دت أ�م ����س الأرب� �ع ��اء ج�ل���س��ات ا��س�ت�ئ�ن��اف حماكمة‬ ‫�صحفيني يف �شبكة ر�صد �أمام املحكمة الع�سكرية‪.‬‬ ‫وردا ع�ل��ى ه��ذه امل�ح��اك�م��ات‪ ،‬نظمت ق��وى ث��وري��ة وحزبية‬ ‫وجل �ن��ة احل ��ري ��ات يف ن �ق��اب��ة ال���ص�ح�ف�ي�ين امل �� �ص��ري�ين م���س��اء‬

‫الثالثاء �سال�سل ب�شرية على ج�سر �أكتوبر‪ ،‬لتذكري ال�شعب‬ ‫بـــ"املظلومني املحتجزين" يف ال�سجون‪ ،‬وللمطالبة باحلرية‬ ‫لهم ّ‬ ‫بغ�ض النظر عن انتماءاتهم ال�سيا�سية‪.‬‬ ‫ي�شار �إىل �أن الأجهزة الأمنية �شنت منذ االنقالب حملة‬ ‫�صارمة �ضد م�ؤيدي جماعة الإخ��وان امل�سلمني التي �أعلنتها‬ ‫احلكومة امل�ستقيلة جماعة �إرهابية‪ ،‬وزجت الأجهزة بالعديد‬ ‫من قيادات الإخوان يف ال�سجون‪.‬‬ ‫ق�ضية حما�س‬ ‫ويف ه��ذا ال���س�ي��اق أ�ي �� �ض��ا‪ ،‬ق ��ررت حم�ك�م��ة م���ص��ري��ة أ�م����س‬ ‫الأرب �ع��اء مت��دي��د �أج ��ل ال�ن�ط��ق ب��احل�ك��م يف ال��دع��وى املطالبة‬ ‫باعتبار حما�س الفل�سطينية "منظمة �إرهابية" �إىل جل�سة ‪4‬‬ ‫�آذار املقبل‪.‬‬ ‫وكان مق َّر ًرا �أن ت�صدر حمكمة القاهرة للأمور امل�ستعجلة‬ ‫برئا�سة امل�ست�شار ك��رمي ح��ازم يف اجلل�سة ال�سابقة احلكم يف‬ ‫الدعوى‪� ،‬إال �أنها ق��ررت مد أ�ج��ل النطق باحلكم �إىل اجلل�سة‬ ‫احلالية‪ ،‬علما ب��أن القانون امل�صري يتيح لهيئة املحكمة مد‬ ‫�أجل النطق باحلكم ثالث مرات‪.‬‬

‫مظاهرات لرافضي االنقالب يف مصر ضمن‬ ‫فعاليات أسبوع «الطلبة طليعة الثورة»‬ ‫حمافظات م�صرية‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫نظم �أن�صار الرئي�س املنتخب حممد مر�سي‪ ،‬تظاهرات‪،‬‬ ‫�أم ����س الأرب� �ع ��اء‪ ،‬يف حم��اف �ظ��ات م���ص��ري��ة‪�� ،‬ض�م��ن فعالياتهم‬ ‫االحتجاجية خالل الأ�سبوع اجلاري التي حتمل ���شعار «الطلبة‬ ‫طليعة الثورة»‪.‬‬ ‫وجتاهل املتظاهرون التعليق يف هتافاتهم على ا�ستقالة‬ ‫رئي�س الوزراء حازم الببالوي‪ ،‬الإثنني‪ ،‬وتكليف وزير الإ�سكان‬ ‫ال�سابق‪� ،‬إبراهيم حملب‪ ،‬لت�شكيل احلكومة اجلديدة‪.‬‬

‫واك �ت �ف��ى امل �ت �ظ��اه��رون ب�ت�ردي��د ه �ت��اف��ات ت �ط��ال��ب ب �ع��ودة‬ ‫ال�شرعية‪ ،‬والإف ��راج ع��ن ال�ط�لاب املحبو�سني‪ ،‬وذل��ك بح�سب‬ ‫�شهود عيان‪.‬‬ ‫ويف حمافظة الإ�سكندرية‪ ،‬نظمت حركة ‪ 7‬ال�صبح امل�ؤيدة‬ ‫للرئي�س امل�ن�ت�خ��ب‪� ،‬سل�سلة ب���ش��ري��ة‪ ،‬يف مب��دي�ن��ة ب��رج ال�ع��رب‪،‬‬ ‫غربي املحافظة‪ ،‬للتنديد باالحكام ال�صادرة يف حق الطالب‬ ‫املحبو�سني‪ ،‬وللمطالبة بعودة مر�سي للحكم‪ .‬ورفع امل�شاركون‬ ‫الأع�ل��ام امل���ص��ري��ة‪ ،‬و�أع�ل�ام��ا ��ص�ف��راء عليها � �ش �ع��ارات راب�ع��ة‪،‬‬ ‫باال�ضافة اىل �صور ملر�سي‪.‬‬

‫وردد امل �� �ش��ارك��ون ه �ت��اف��ات م �ث��ل‪« :‬ال��داخ �ل �ي��ة بلطجية»‪،‬‬ ‫و»ي�سقط ي�سقط حكم الع�سكر»‪�« ،‬أك�ت��ب على ��س��ور الزنزانة‬ ‫حب�س الطالب عار وخيانة»‪.‬‬ ‫ويف حم��اف�ظ�ت��ي ال���ش��رق�ي��ة (يف دل �ت��ا ال �ن �ي��ل)‪ ،‬ودم �ي��اط (‬ ‫�شمايل م�صر)‪ ،‬خرجت م�سريات مماثلة‪ ،‬نظمها �أن�صار مر�سي‪.‬‬ ‫وك � ��ان «ال �ت �ح��ال��ف ال��وط �ن��ي ل ��دع ��م ال �� �ش��رع �ي��ة ورف ����ض‬ ‫االن �ق�لاب»‪ ،‬امل��ؤي��د ملر�سي‪ ،‬دع��ا الأرب �ع��اء املا�ضي‪� ،‬أن���ص��اره �إىل‬ ‫�أ�سبوع احتجاجي جديد‪ ،‬بد أ� اجلمعة املا�ضي بعنوان «الطالب‬ ‫طليعة الثورة»‪.‬‬

‫‪9‬‬

‫طالبت منظمة "هيومن رايت�س‬ ‫ووت�ش" احلقوقية ال��دول�ي��ة‪� ،‬أم�س‬ ‫الأربعاء‪ ،‬ال�سلطات امل�صرية ب�سرعة‬ ‫التحقيق يف تفجري حافلة �سياحية‬ ‫ت�ق��ل ك��وري�ين ج�ن��وب�ي�ين‪ ،‬يف مدينة‬ ‫طابا ب�شبه ج��زي��رة �سيناء‪�( ،‬شمال‬ ‫� �ش ��رق)‪ ،‬وذل ��ك م��ن أ�ج ��ل "حتديد‬ ‫امل�س�ؤولني عن التخطيط لالعتداء‬ ‫امل �م �ي��ت وت� �ن� �ف� �ي ��ذه‪ ،‬وم�لاح �ق �ت �ه��م‬ ‫قانونياً"‪.‬‬ ‫ويف ب�ي��ان ن�شرته على موقعها‬ ‫الإلكرتوين الر�سمي ام�س الأربعاء‪،‬‬ ‫ق��ال��ت امل �ن �ظ �م��ة ال��دول �ي��ة (امل�ع�ن�ي��ة‬ ‫بالدفاع عن حقوق الإن�سان)‪ ،‬التي‬ ‫ت �ت �خ��ذ م ��ن ن �ي ��وي ��ورك م �ق��را ل�ه��ا‪:‬‬ ‫"على ال�سلطات امل�صرية �أن ت�ضمن‬ ‫التحقيق ال�شامل والعاجل والفعال‪،‬‬ ‫يف ت�ف�ج�ير احل��اف �ل��ة ال���س�ي��اح�ي��ة يف‬ ‫�شبه ج��زي��رة �سيناء ال��ذي وق��ع يوم‬ ‫‪� 16‬شباط ‪ ،2014‬الذي ت�سبب يف قتل‬ ‫‪ 4‬مدنيني"‪.‬‬ ‫واع � �ت �ب�رت "رايت�س ووت�ش"‬ ‫�أن "التحقيق ينبغي �أن ي ��ؤدي �إىل‬ ‫حت��دي��د امل���س��ؤول�ين ع��ن التخطيط‬

‫ل�لاع �ت��داء وت�ن�ف�ي��ذه‪ ،‬ومالحقتهم‬ ‫قانونياً"‪.‬‬ ‫وح � �ث� ��ت امل� �ن� �ظ� �م ��ة ال� ��دول � �ي� ��ة‪،‬‬ ‫ال�سلطات امل�صرية على "مالحقة‬ ‫ج�م�ي��ع الأ� �ش �خ��ا���ص ال��ذي��ن ت�ت��واف��ر‬ ‫لديها �أدلة دامغة على م�س�ؤوليتهم‬ ‫عن هذا االعتداء املروع‪ ،‬يف �إجراءات‬ ‫ق���ض��ائ�ي��ة ت�ل�ب��ي امل �ع��اي�ير ال��دول �ي��ة‬ ‫للمحاكمات العادلة"‪.‬‬ ‫م��ن ج��ان�ب��ه‪ ،‬ق��ال ج��و ��س�ت��ورك‪،‬‬ ‫نائب املدير التنفيذي لق�سم ال�شرق‬ ‫الأو�سط و�شمال �أفريقيا باملنظمة‪:‬‬ ‫"ال مي �ك��ن م �ط �ل �ق �اً ت�ب�ري ��ر م�ث��ل‬ ‫ه��ذا القتل الغا�شم‪ ،‬مهما ك��ان من‬ ‫�أغرا�ضه ال�سيا�سية �أو غري ذلك من‬ ‫الأغرا�ض"‪ .‬و�أ�شار �إىل �أن "اعتدا ًء‬ ‫كهذا على حافلة مليئة بال�سائحني‬ ‫يف �سيناء‪ ،‬هو انتهاك مروع للحق يف‬ ‫احلياة"‪.‬‬ ‫ويف ‪� 16‬شباط اجلاري‪ ،‬انفجرت‬ ‫ح ��اف� �ل ��ة � �س �ي��اح �ي��ة ع� �ل ��ي اجل ��ان ��ب‬ ‫امل���ص��ري مل�ع�بر ط��اب��ا احل� ��دودي مع‬ ‫"�إ�سرائيل"‪ ،‬م��ا �أ�سفر ع��ن مقتل‬ ‫‪�� 3( 4‬س��ائ�ح�ين ك��وري�ي�ن جنوبيني‬ ‫وم�صري)‪ ،‬و�إ�صابة �آخرين‪ ،‬بح�سب‬ ‫م�صادر ر�سمية‪.‬‬

‫حمزاوي ينتقد ترشح‬ ‫السيسي‬ ‫ال�سبيل‪ -‬وكاالت‬ ‫انتقد الدكتور عمرو حمزاوي‬ ‫�أ��س�ت��اذ العلوم ال�سيا�سية املدافعني‬ ‫ع� ��ن ت��ر� �ش��ح امل �� �ش�ي�ر ع �ب��د ال �ف �ت��اح‬ ‫ال�سي�سي بدعوى �أن تر�شح �شخ�ص‬ ‫ذي خلفية ع�سكرية لي�س ج��دي��داً‬ ‫يف العامل احل��دي��ث‪ ،‬وال �سيما �أنهم‬ ‫ي���ض��رب��ون امل�ث��ل ببع�ض ال�ن�م��اذج يف‬ ‫�أمريكا و�أوروب��ا‪ .‬واعترب �أن النماذج‬ ‫التي ي�سوقها بع�ض ال�سيا�سيني عن‬ ‫ال��ر�ؤ� �س��اء ال�غ��رب�ي�ين ذوي اخللفية‬ ‫الع�سكرية ‪-‬ك�شارل ديجول يف فرن�سا‬ ‫و�أي ��زن �ه ��اور يف ال ��والي ��ات امل�ت�ح��دة‪-‬‬ ‫تختلف عن و�ضعية م�صر‪ ،‬م�شرياً‬ ‫�إىل �أن ه�ن��اك جت��اه�لا حلقيقة �أن‬ ‫تر�شح الع�سكريني فى دميقراطيات‬ ‫م �� �س �ت �ق��رة ي �خ �ت �ل��ف ج � ��ذر ًي � ��ا ع��ن‬ ‫تر�شحهم يف دولة كـم�صر ال تخ�ضع‬ ‫ب �ه��ا امل ��ؤ� �س �� �س��ة ال�ع���س�ك��ري��ة ل��رق��اب��ة‬ ‫ال���س�ل�ط��ات امل��دن �ي��ة امل�ن�ت�خ�ب��ة ال يف‬ ‫ت�شريعاتها وال موازناتها‪ ،‬وال �سيما‬ ‫مع الوثيقة الد�ستورية احلالية يف‬ ‫تعيني وزير الدفاع‪.‬‬ ‫وعن التوازن بني املكون املدين‬ ‫وال�ع���س�ك��ري لهيكلة ال��دول��ة ط��رح‬ ‫حمزاوي ت�سا�ؤالت على من ي�ؤيدون‬ ‫تر�شح ال�سي�سي للرئا�سة‪ ،‬ق��ائ� ً‬ ‫لا‪:‬‬ ‫"كيف ل�ك��م �أن ت�ت�ن��ا��س��وا ال�ضعف‬ ‫التقليدي يف تركيبة الدولة امل�صرية‬ ‫للم�ؤ�س�سات املدنية يف مقابل هيمنة‬ ‫امل �ك��ون ال�ع���س�ك��ري والأم� �ن ��ي؟ كيف‬ ‫لأ�ساتذة العلوم ال�سيا�سية بينكم �أال‬ ‫يلتفتوا �إىل �أن رئا�سة الع�سكريني يف‬ ‫ظروف الدولة وال�سيا�سة واملجتمع‬

‫فى م�صر لي�س لها �إال �أن تعمق من‬ ‫االختالل بني املكون املدين واملكون‬ ‫الع�سكري الأمني"‪.‬‬ ‫وفيما يتعلق ب��ات�ه��اك��ات حقوق‬ ‫الإن �� �س��ان ومت��ري��ر بع�ض ال�ق��وان�ين‬ ‫اخل��ا��ص��ة بـ"التظاهر" أ�ع ��رب عرب‬ ‫م�ق��ال��ه أ�م ����س ب�ج��ري��دة "ال�شروق"‬ ‫حت��ت ع �ن��وان "بع�ض الأ� �س �ئ �ل��ة ملن‬ ‫�صمتوا طوي ً‬ ‫ال" عن ا�ستنكاره من‬ ‫ال�ت�ن��اق����ض ال ��ذى أ�ب� ��داه ب�ع����ض من‬ ‫أ�ي � ��دوا ه ��ذه ال �ق��وان�ي�ن وت��راج�ع�ه��م‬ ‫عنها الآن بعد �إدراك �ه��م �أن القمع‬ ‫مل يطل جماعة الإخ ��وان فح�سب؛‬ ‫بل و�صل �إىل حركات �شباب ثورية‪،‬‬ ‫م �ت �� �س��ائ�ل�ا‪" :‬هل ت� �ع� �ت� �ق ��دون �أن‬ ‫ال�صمت والتعامل مبعايري مزدوجة‬ ‫م��ع ان �ت �ه��اك��ات احل �ق��وق واحل��ري��ات‬ ‫وال�سعى �إىل ت�صدر م�شهد الدفاع‬ ‫ع� � ��ن ال� ��دمي � �ق� ��راط � �ي� ��ة لأه� � � � ��داف‬ ‫انتخابية وا�ضحة ال حتد كثريا من‬ ‫م�صداقيتكم الأخالقية والإن�سانية‬ ‫وال�سيا�سية؟"‬ ‫واخ �ت �ت��م ك�ل�ام��ه ق ��ائ�ل� ً‬ ‫ا‪�" :‬أال‬ ‫ت ��درك ��ون �أن ت�ع�ط�ي��ل الإج� � � ��راءات‬ ‫ال ��دمي� �ق ��راط� �ي ��ة وه �ي �م �ن��ة امل �ك ��ون‬ ‫الع�سكري الأم�ن��ي وتربير الع�صف‬ ‫ب ��احل� �ق ��وق واحل � ��ري � ��ات ف� ��ى �إط � ��ار‬ ‫مواجهة مع �إره��اب وعنف ال بديل‬ ‫عنها �إال �أنها ميكن �أن تدار باحرتام‬ ‫للقانون وللحقوق وللحريات لي�س‬ ‫ل�ه��ا جمتمعة �إال �أن تنتج تراجعا‬ ‫��ش��دي��دا يف �أدوار وف��اع�ل�ي��ة النخب‬ ‫ال�سيا�سية املدنية وتراجعا �أ�شد فى‬ ‫ثقة النا�س برموز هذه النخب بعد‬ ‫�أن قبلت اال�ستتباع؟"‬

‫روسيا تنتقد «الفاشية» بأوكرانيا وتجهز قواتها‬ ‫ال�سبيل‪ -‬وكاالت‬ ‫ن��دد وزي��ر اخلارجية الرو�سي �سريغي الف��روف مبا‬ ‫و�صفه بالفا�شية اجلديدة وم�ساعي حظر اللغة الرو�سية‬ ‫غ��رب �أوك��ران�ي��ا‪ ،‬يف ح�ين �أم��ر الرئي�س ف�لادمي�ير بوتني‬ ‫ببدء عملية وا�سعة للك�شف عن جاهزية القوات امل�سلحة‬ ‫ال��رو��س�ي��ة يف و��س��ط وغ��رب رو��س�ي��ا‪ ،‬ويف �أوك��ران �ي��ا وا�صل‬ ‫املتظاهرون اعت�صامهم‪.‬‬ ‫ودعا الفروف منظمة الأمن والتعاون يف �أوروبا �إىل‬ ‫�إدان ��ة ت�صاعد "القومية والفا�شية اجلديدة" يف غرب‬ ‫�أوكرانيا‪ ،‬م�شريا �إىل حماوالت القوميني حظر ا�ستخدام‬ ‫اللغة الرو�سية ونزع �صفة املواطنة عمن يتحدثون بها‪،‬‬ ‫وذلك يف �أحدث تعبري لغ�ضب مو�سكو ب�ش�أن حترك كييف‬ ‫ال��س�ت�ع��ادة الأوك��ران �ي��ة لغة وطنية �إل��زام�ي��ة يف الوثائق‬ ‫الر�سمية‪.‬‬ ‫وجدد عزل الرئي�س الأوكراين فيكتور يانوكوفيت�ش‬ ‫مطلع الأ�سبوع اجلاري خماوف من �أن الدولة ال�سوفياتية‬ ‫ال�سابقة ال�ت��ي يبلغ ع��دد �سكانها ‪ 46‬م�ل�ي��ون ن�سمة قد‬ ‫تنق�سم وفقا خلطوط الأقاليم امل�ؤيدة للغرب والأقاليم‬ ‫امل�ؤيدة لرو�سيا‪.‬‬ ‫وم�ن��ذ �أن �أط ��اح حمتجون بيانوكوفيت�ش �أ�صبحت‬ ‫رو�سيا قلقة بدرجة متزايدة من التحركات ال�سريعة من‬ ‫جانب برملان �أوكرانيا للت�أكيد على اال�ستقالل عن رو�سيا‪.‬‬ ‫يف �سياق مت�صل‪ ،‬أ�م��ر الرئي�س ال��رو��س��ي فالدميري‬ ‫بوتني �أم�س الأربعاء ب�إجراء عملية تفقد مفاجئة للقوات‬ ‫يف املناطق الع�سكرية يف ال�غ��رب وال��و��س��ط القريبة من‬ ‫�أوكرانيا‪ ،‬للت�أكد من جهوزيتها للقتال‪.‬‬ ‫وق��ال وزي��ر ال��دف��اع �سريغي �شويغو "كلف القائد‬ ‫الأع�ل��ى ال�ت� أ�ك��د م��ن جهوزية ال�ق��وات للتحرك م��ن أ�ج��ل‬ ‫مواجهة �أو�ضاع مت�أزمة تهدد الأمن الع�سكري للبالد"‪،‬‬ ‫وذلك يف �أجواء �أوروبية م�شحونة بالتوتر يف ظل الأزمة‬ ‫ال�سيا�سية التي ت�شهدها �أوكرانيا‪.‬‬ ‫وبح�سب وزير الدفاع الرو�سي‪ ،‬ف�إن االختبار �سي�شمل‬

‫م��دى ق ��درة ق ��وات اجل�ي����ش ال��رو� �س��ي ع�ل��ى ال�ت�ع��ام��ل مع‬ ‫مواقف الأزم��ات والتهديد الع�سكري‪ ،‬و�أو�ضح �أنه �سيبد أ�‬ ‫فورا‪ ،‬و�سيتم على مرحلتني‪ ،‬وانه �سينتهي يف ‪� 3‬آذار املقبل‪.‬‬ ‫وعلق وزي��ر الدفاع الربيطاين فيليب هاموند على‬ ‫التحركات الع�سكرية الرو�سية‪ ،‬قائال �إن ب�لاده �ستتابع‬ ‫الأن���ش�ط��ة الع�سكرية ال��رو��س�ي��ة‪ ،‬و�إن �ه��ا ترف�ض التدخل‬ ‫اخلارجي يف �أوكرانيا‪ .‬وح�ين �س�أل ال�صحفيون هاموند‬ ‫ع��ن الأم ��ر ال ��ذي أ�� �ص��دره ال��رئ�ي����س ال��رو��س��ي ف�لادمي�ير‬ ‫بوتني‪ ،‬قال "من امل�ؤكد والوا�ضح �أننا نريد �أن نكون على‬ ‫كاف على �أي �أن�شطة تقوم بها القوات الرو�سية"‪.‬‬ ‫اطالع ٍ‬ ‫و�أ� �ض��اف "�سنحث جميع الأط� ��راف ع�ل��ى �أن ت�ترك‬ ‫ال�شعب الأوك��راين لي�سوي خالفاته الداخلية ثم يحدد‬ ‫م�ستقبله من دون تدخل خارجي"‪.‬‬ ‫وت� ��أت ��ي ال �ت �ح��رك��ات ال��رو� �س �ي��ة ف�ي�م��ا ات �ه��م ر�ؤ�� �س ��اء‬ ‫�أوك��ران�ي��ون �سابقون ‪-‬وه��م ليونيد كراف�شوك وليونيد‬ ‫كوت�شما وفيكتور يو�شنكو‪ -‬رو�سيا بالتدخل املبا�شر يف‬ ‫ال�ش�أن الداخلي الأوك��راين‪ ،‬وان�صب االتهام ب�شكل خا�ص‬ ‫على التدخل الرو�سي يف الو�ضع ال�سيا�سي املت�أزم يف �شبه‬ ‫جزيرة القرم‪.‬‬ ‫وك ��ان الف� ��روف �أك ��د ال �ث�لاث��اء ع�ق��ب حم��ادث��ات مع‬ ‫وزي��ر خارجية لوك�سمبورغ ج��ان �أ�سيلبورن �أن مو�سكو‬ ‫أ�ك��دت موقفها املبدئي بعدم التدخل يف �ش�ؤون �أوكرانيا‬ ‫الداخلية‪ ،‬ودعا لعدم �إجبار هذا البلد على االختيار بني‬ ‫الغرب وال�شرق‪.‬‬ ‫ويف ت�ط��ور �آخ ��ر‪ ،‬أ�ع �ل��ن وزي ��ر ال��داخ�ل�ي��ة الأوك� ��راين‬ ‫�أر� �س�ين أ�ف��اك��وف ح��ل ق ��وات مكافحة ال�شغب ال�ت��ي ك��ان‬ ‫يخ�شاها املتظاهرون‪.‬‬ ‫وكانت هذه الوحدة ر�أ�س حربة القمع �ضد املعار�ضني‬ ‫يف �أوكرانيا‪ ،‬ون�شرت لها �صور وهي تطلق الر�صا�ص احلي‬ ‫على احل�شود‪ ،‬مما �أ�سفر عن مقتل ‪� 82‬شخ�صا على الأقل‬ ‫بينهم ع�شرة �شرطيني الأ�سبوع املا�ضي يف كييف‪.‬‬

‫الفروف ندد بدعاوى حظر اللغة الرو�سية غرب �أوكرانيا‬


‫‪10‬‬

‫اعالنـــــــــــــــــــــــــــــــات‬

‫اخلمي�س (‪� )27‬شباط (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2577‬‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫الرقم الوطني للمن�ش�أة‪)200121317( :‬‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫ا�ستناد ًا لأحكام املادة (‪ )13‬من قانون ال�شركات رقم (‪ )22‬ل�سنة‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫الرقم الوطني للمن�ش�أة‪)200016526( :‬‬

‫ا�ستناد ًا لأحكام املادة (‪ )37‬من قانون ال�شركات رقم (‪ )22‬ل�سنة ‪ 1997‬يعلن مراقب‬

‫‪ 1997‬وتعديالته يعلن مراقب عام ال�شركات يف وزارة ال�صناعة‬

‫ا�ستناد ًا لأحكام امل��ادة (‪ )37‬من قانون ال�شركات رقم (‪ )22‬ل�سنة ‪ 1997‬يعلن‬

‫عام ال�شركات يف وزارة ال�صناعة والتجارة ب�أن �شركة عدنان ابو زينه و�شريكه‬

‫والتجارة ب ��أن �شركة فا�ضل مندور واحمد عبدالغني و�شريكهم‬

‫مراقب عام ال�شركات يف وزارة ال�صناعة والتجارة ب�أن �شركة علي اخل�ضر و�شريكه‬

‫وامل�سجلة يف �سجل �شركات ت�ضامن حتت الرقم (‪ )102587‬بتاريخ ‪2011/9/28‬‬

‫وامل�سجلة يف �سجل �شركات تو�صية ب�سيطة حتت الرقم (‪)14621‬‬

‫وامل�سجلة يف �سجل �شركات ت�ضامن حتت الرقم (‪ )20944‬بتاريخ ‪1988/11/6‬‬

‫قد تقدمت بطلب لت�صفية ال�شركة ت�صفية اختيارية بتاريخ ‪ 2014/2/26‬وقد مت‬

‫بتاريخ ‪ 2009/5/4‬تقدمت بطلب الجراءات التغيريات التالية‪.‬‬

‫قد تقدمت بطلب لت�صفية ال�شركة ت�صفية اختيارية بتاريخ ‪ 2014/2/26‬وقد‬

‫تعيني ال�سيد‪/‬ال�سيدة ابراهيم حممد ح�سن ابو زينه ً‬ ‫م�صفيا لل�شركة‪.‬‬

‫تعديل ا�سم ال�شركة من �شركة‪ :‬فا�ضل مندور واحمد عبدالغني و�شريكهم‬

‫مت تعيني ال�سيد‪/‬ال�سيدة نبيل يو�سف غنيم وعلي حممود اخل�ضر ً‬ ‫م�صفيا لل�شركة‪.‬‬

‫ً‬ ‫علما ب�أن عنوان امل�صفي عمان‪0785888806 /‬‬

‫اىل �شركة‪ :‬احمد عبدالغني و�شريكه‬

‫لال�ستف�سار يرجى االت�صال بدائرة مراقبة ال�شركات على الرقم ‪5600260‬‬

‫لال�ستف�سار يرجى االت�صال بدائرة مراقبة ال�شركات على الرقم‪5600260 -‬‬ ‫مراقب عام ال�شركات ‪ /‬برهان عكرو�ش‬

‫مراقب عام ال�شركات ‪ /‬برهان عكرو�ش‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫الرقم الوطني للمن�ش�أة‪)200055221( :‬‬

‫ا�ستناد ًا لأحكام امل��ادة (‪ )37‬من قانون ال�شركات رقم (‪ )22‬ل�سنة ‪ 1997‬يعلن‬ ‫مراقب عام ال�شركات يف وزارة ال�صناعة والتجارة ب�أن �شركة علي وعثمان احلميدي‬ ‫وامل�سجلة يف �سجل �شركات ت�ضامن حتت الرقم (‪ )50375‬بتاريخ ‪ 1998/7/27‬قد‬ ‫تقدمت بطلب لت�صفية ال�شركة ت�صفية اختيارية بتاريخ ‪ 2014/2/26‬وقد مت‬ ‫تعيني ال�سيد‪/‬ال�سيدة عثمان حممود فهد احلميدي ً‬ ‫م�صفيا لل�شركة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫علما ب�أن عنوان امل�صفي عمان ‪� -‬صويلح ت‪0798120728 :‬‬ ‫لال�ستف�سار يرجى االت�صال بدائرة مراقبة ال�شركات على الرقم ‪5600260‬‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫الرقم الوطني للمن�ش�أة‪)200114873( :‬‬

‫حمكمـــة بداية حقوق عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم ‪ /‬بالن�شر‬ ‫رقم الدعوى ‪)2013- 3507 ( / 2 - 5‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2013/12/26‬‬

‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬

‫روان عادل ابراهيم الرياالت‬

‫عمان‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫�صالح خ�ضر �سليمان داود‬

‫ع�م��ان ‪� /‬ضاحية اليا�سمني ح��ي ال��رب��وة خلف‬ ‫ادارة مكافحة املخدرات‬ ‫خال�صة احلكم‪ :‬لذا ت�أ�سي�سا على ما تقدم تقرر‬ ‫املحكمة‪:‬‬ ‫‪ -1‬الزام املدعى عليه ب�أن يدفع للمدعني مبلغ‬ ‫وقدره ثمانية ع�شر الف دينار اردين‪.‬‬ ‫‪ -2‬ت�ضمني امل��دع��ى عليه ال��ر��س��وم وامل�صاريف‬ ‫والفائدة القانونية بواقع ‪� ٪9‬سنويا من تاريخ‬ ‫توجيه االن ��ذار ال�ع��ديل يف ‪ 2013/9/11‬وحتى‬ ‫ال �� �س��داد ال �ت��ام وم�ب�ل��غ ‪ 500‬دي �ن��ار ب ��دل ات�ع��اب‬ ‫حماماة‪.‬‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه ‪ /‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح جزاء جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2014- 974( / 3-2‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫ال �ه �ي �ئ��ة‪ /‬ال �ق��ا� �ض��ي‪ :‬غ��ال��ب ك��ام��ل حم�م��ود‬ ‫املهريات‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫ثائر �سليم ابراهيم غنيم‬

‫العنوان‪ :‬عمان‪ /‬جبل النزهة ‪� -‬شارع عمار بن‬ ‫يا�سر ‪ -‬عمارة رقم ‪21‬‬ ‫التهمة‪ :‬ا�صدار �شيك بدون ر�صيد (‪)421‬‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك يوم الثالثاء املوافق ‪2014/3/4‬‬ ‫ال�ساعة ‪ 9.00‬للنظر يف الدعوى رقم �أعاله والتي‬ ‫�أقامها عليك احلق العام وم�شتكي‪ :‬خالد مروان‬ ‫علي احليت‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫الأح �ك��ام املن�صو�ص عليها يف ق��ان��ون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات اجلزائية‪.‬‬

‫�أعلن �أنا حممود خالد حممود‬ ‫الكراعني ‪ /‬عن فقدان جواز‬ ‫�سفري وال��ذي يحمل الرقم‬ ‫ت ‪ 564955‬ال�صادر من عمان‬ ‫ب�ت��اري��خ‪ 2009/1/8 :‬ارج��و‬ ‫ممن يعرث عليه ت�سليمه �إىل‬ ‫�أقرب مركز �أمني �أو االت�صال‬ ‫على رقم‬

‫‪0799911247‬‬ ‫وله جزيل ال�شكر‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2014-218( /11-2‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫مالك عبدالفتاح حممد ابو غرير‬

‫وعنوانه‪ :‬عمان‪ /‬القوي�سمة قبل مدينة‬ ‫امللك عبداهلل الثاين الريا�ضية ‪ -‬ال�شارع‬ ‫الرئي�سي ‪ -‬بجانب الطريفي لل�ستااليت‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪4-11 :‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ جنوب عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 600 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل���ص��اري��ف وات �ع��اب امل�ح��ام��اة ان وج��دت‬ ‫والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫امل�ح�ك��وم ل��ه ‪ /‬ال��دائ��ن‪ :‬حم�م��ود ف�ضاله‬ ‫حممود امريزيق املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ جنوب عمان‬

‫ارا�ضي‬

‫ارا�ضــــــــــي‬

‫ار� ��ض للبيع م�ساحتها‬ ‫‪961‬م‪ 2‬من ارا�ضي جنوب‬ ‫ع �م��ان ‪ -‬ال �ل� نُُب� ح��و���ض‬ ‫‪ 18‬احل� �ن ��و وت� �ق ��ع ع�ل��ى‬ ‫� �ش��ارع�ين واح ��د عر�ضه‬ ‫‪ 12‬مرت والثاين ‪16‬مرت‬ ‫ه��ات��ف‪- 0795296155 :‬‬ ‫‪0776373216‬‬ ‫‪-----------------‬‬‫ار� � � � � ��ض ل� �ل� �ب� �ي ��ع ق � ��رب‬ ‫مدار�س االب��داع م�ساحة‬ ‫‪ 1060‬م�ت�ر واج �ه ��ة ‪29‬‬ ‫م �ت��ر ت �� �ص �ل��ح مل �� �ش ��روع‬ ‫ا��س�ك��اين مكتب ج��وه��رة‬ ‫ال � �� � �ش � �م� ��ايل ال � �ع � �ق� ��اري‬ ‫ت� � �ل� � �ف � ��ون ‪5355365‬‬

‫لال�ستف�سار يرجى االت�صال بدائرة مراقبة ال�شركات على الرقم‪5600260 -‬‬ ‫مراقب عام ال�شركات ‪ /‬برهان عكرو�ش‬

‫مراقب عام ال�شركات ‪ /‬برهان عكرو�ش‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫الرقم الوطني للمن�ش�أة‪)200088709( :‬‬

‫الرقم الوطني للمن�ش�أة‪)200029598( :‬‬

‫ا�ستناد ًا لأحكام املادة (‪�/28‬أ) من قانون ال�شركات رقم (‪ )22‬ل�سنة ‪1997‬‬

‫ا�ستناد ًا لأحكام املادة (‪�/28‬أ) من قانون ال�شركات رقم (‪ )22‬ل�سنة ‪1997‬‬

‫يعلن مراقب عام ال�شركات يف وزارة ال�صناعة والتجارة ب�أن �شركة‪ :‬ب�أن‬

‫يعلن مراقب عام ال�شركات يف وزارة ال�صناعة والتجارة ب�أن �شركة‪ :‬ب�أن‬

‫و�شريكه وامل�سجلة يف �سجل �شركات تو�صية ب�سيطة حتت الرقم (‪ )15754‬بتاريخ‬

‫ال�سيد ‪/‬ال�سادة ليث حممد يو�سف الق�ضاة ال�شريك‪/‬ال�شركاء يف �شركة‬

‫ال�سيد ‪/‬ال�سادة ليث حممد يو�سف الق�ضاة ال�شريك‪/‬ال�شركاء يف �شركة ليث‬

‫حممد ول��ي��ث الق�ضاة وامل�سجلة يف �سجل �شركات ت�ضامن حت��ت الرقم‬

‫حممد يو�سف الق�ضاة و�شريكه وامل�سجلة يف �سجل �شركات ت�ضامن حتت الرقم‬

‫‪ 2010/11/24‬قد تقدمت بطلب لت�صفية ال�شركة ت�صفية اختيارية بتاريخ‬

‫( ‪ ) 86781‬تاريخ ‪ 2007/7/10‬قد تقدم بطلب الن�سحابه من ال�شركة‬

‫( ‪ ) 86256‬تاريخ ‪ 2007/6/3‬قد تقدم بطلب الن�سحابه من ال�شركة وقد‬

‫‪ 2014/2/26‬وقد مت تعيني ال�سيد‪/‬ال�سيدة ال�شريك امين حممد علي ال�سلول‬ ‫ً‬ ‫م�صفيا لل�شركة‪.‬‬

‫وقد قام بابالغ �شريكه ‪�/‬شركائه يف ال�شركة ا�شعار ًا بالربيد امل�سجل يت�ضمن‬

‫قام بابالغ �شريكه ‪�/‬شركائه يف ال�شركة ا�شعار ًا بالربيد امل�سجل يت�ضمن‬

‫رغبته باالن�سحاب باالرادة املنفردة من ال�شركة بتاريخ ‪2014/2/26‬‬

‫رغبته باالن�سحاب باالرادة املنفردة من ال�شركة بتاريخ ‪2014/2/26‬‬

‫وا�ستناد ًا لأحكام القانون ف�إن حكم ان�سحابه من ال�شركة ي�سري اعتبار ًا من‬

‫وا�ستناد ًا لأحكام القانون ف�إن حكم ان�سحابه من ال�شركة ي�سري اعتبار ًا من‬

‫اليوم التايل من ن�شر هذا الإعالن يف ال�صحف اليومية‪.‬‬

‫اليوم التايل من ن�شر هذا الإعالن يف ال�صحف اليومية‪.‬‬

‫ا�ستناد ًا لأحكام امل��ادة (‪ )37‬من قانون ال�شركات رقم (‪ )22‬ل�سنة ‪ 1997‬يعلن‬ ‫مراقب ع��ام ال�شركات يف وزارة ال�صناعة والتجارة ب ��أن �شركة امي��ن ال�سلول‬

‫ً‬ ‫علما ب�أن عنوان امل�صفي عمان �ضاحية احلج ح�سن ت‪0785565537 :‬‬ ‫لال�ستف�سار يرجى االت�صال بدائرة مراقبة ال�شركات على الرقم ‪5600260‬‬ ‫مراقب عام ال�شركات ‪ /‬برهان عكرو�ش‬ ‫اخطار �صادر عن دائرة تنفيذ‬ ‫حمكمة بداية عجلون‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪2014/351:‬‬ ‫التاريخ‪2014/2/26 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫عبداهلل �سليمان عبداهلل �شطناوي‬

‫وعنوانه‪ :‬عجلون ‪� -‬شارع القلعة‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪:‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬م‪� .‬ص‪ .‬ح عجلون‬ ‫املحكوم ب��ه ‪ /‬الدين‪ :‬ثالثة االف دينار‬ ‫والر�سوم‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫امل �ح �ك��وم ل ��ه ‪ /‬ال� ��دائ� ��ن‪ :‬غ � ��ازي ر��ش�ي��د‬ ‫م�صطفى املومني وكيله املحامي منت�صر‬ ‫املومني املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور تنفيذ عجلون‬ ‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2014-552( /11-2‬سجل عام ‪� -‬ص‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫رامي حممود عبداهلل حمد‬

‫ع� �م ��ان‪ /‬اب � ��و ع �ل �ن��دا ‪ -‬م �ق��اب��ل م���ص�ن��ع‬ ‫املنا�صري جممع اب��و مت��ام الطابق االول‬ ‫�شقة رقم ‪1‬‬ ‫رق��م االع�لام ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪/1-2 :‬‬ ‫(‪� )2013-2574‬سجل عام‬ ‫تاريخه‪2014/1/14 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ جنوب عمان‬ ‫امل �ح �ك ��وم ب� ��ه ‪ /‬ال� ��دي� ��ن‪ 412.5 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف وات�ع��اب املحاماة ان‬ ‫وجدت والفائدة ان وجدت واخالء امل�أجور‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬الدائن‪ :‬حممد عيد فار�س‬ ‫ال�شوابكه املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ جنوب عمان‬

‫ال �ع ��رم ��وط ��ي ال �ع �ق��اري��ة‬ ‫‪0796649666 - 4399967‬‬ ‫عقارات‬ ‫عقـــــــارات‬ ‫� �س��وب��ر م ��ارك ��ت ل�ل�ب�ي��ع‬ ‫م �� �س��اح �ت��ه ‪12‬م*‪3.6‬م‬ ‫ع�ل��ى ال �� �ش��ارع الرئي�سي‬ ‫‪ /‬م � ��ارك � ��ا اجل �ن ��وب �ي ��ة‬ ‫لالت�صال ‪0799735952‬‬ ‫‪-----------------‬‬‫�شقة‬

‫حمكمـــة �صلح حقوق �شرق عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم ‪ /‬بالن�شر‬

‫رقم الدعوى ‪)2014- 382 ( / 1 - 3‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2014/2/23‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬

‫وائل �سلمان حممد ال�شاعر‬

‫عمان‪ /‬وكيله املحامي زه�ير ق��دورة عنوانه‪:‬‬ ‫ط�ب�رب ��ور ‪� � -‬ش ��ارع ط� ��ارق ال��رئ �ي �� �س��ي ‪ -‬دوار‬ ‫البلدية القدمي ‪ -‬عمارة ال�شاب�سوغ‪ -‬الطابق‬ ‫الثاين خلوي (‪)0777292305‬؛‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫جمال علي احمد ا�سعد‬

‫ع �م ��ان‪ /‬ط�ب�رب ��ور ج��ان��ب ج��ام �ع��ة ال�ع�ل��وم‬ ‫اال�سالمية ‪� -‬شارع �سهيل بن عمرو ‪ -‬عمارة‬ ‫رقم ‪ /8‬أ� طابق الثاين‬ ‫خال�صة احلكم‪ :‬وعليه وت�أ�سي�سا على ما‬ ‫تقدم تقرر املحكمة ما يلي‪:‬‬ ‫‪-1‬احل �ك��م ب��ال��زام امل��دع��ى عليه ب� ��أن يدفع‬ ‫للمدعي مبلغ ‪ 3420‬دينار‪.‬‬ ‫‪ -2‬ت�ضمني املدعى عليه الر�سوم وامل�صاريف‬ ‫ومبلغ ‪ 171‬دينار ب��دل اتعاب حماماة‪ ،‬مع‬ ‫تثبيت احلجز التحفظي‪.‬‬ ‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه ‪ /‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح جزاء �سحاب‬ ‫رقم الدعوى ‪)2014- 324( / 3-7‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬عارف علي هزاع ابو عليم‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫‪�-1‬سامي حممد احمد مقداد‬ ‫‪-2‬ان�س حممود حممد �صربه‬

‫ال� �ع� �ن ��وان‪� � :‬س �ح��اب ‪ /‬امل ��دع ��ى ع �ل �ي��ه ب��احل��ق‬ ‫ال�شخ�صي �شرق ج�سر املدينة ال�صناعية حي‬ ‫اجلوابره بجانب ال�سوبر ماركت امل�صري‬ ‫التهمة‪ :‬ا�صدار �شيك بدون ر�صيد (‪)421‬‬ ‫ي �ق �ت �� �ض��ي ح � �� � �ض ��ورك ي� � ��وم االث� � �ن �ي��ن امل� ��واف� ��ق‬ ‫‪ 2014/3/10‬ال�ساعة ‪ 9.00‬للنظر يف الدعوى رقم‬ ‫�أعاله والتي �أقامها عليك احلق العام وم�شتكي‪:‬‬ ‫�صالح يا�سني �صالح حمرم‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫الأح �ك��ام املن�صو�ص عليها يف ق��ان��ون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات اجلزائية‪.‬‬

‫انذار عديل‬ ‫موجه بوا�سطة كاتب عدل جنوب‬ ‫عمان االكرم‬ ‫الرقم‪�)2014/610(23-2 :‬سجل عام‬

‫امل�ن��ذرة‪� :‬شركة غ�سان �صالح واح�م��د �صالح املالكة‬ ‫لال�سم التجاري وم�ستودع ادوي��ة اخل�براء املفو�ض‬ ‫بالتوقيع عنها غ�سان عبدالرحمن عيد �صالح‬ ‫ا�ه��ا امل �ح��ام��ون ن��اي��ف ج �ف��ال وم �ع��ن ج��وي�ح��ان‬ ‫وكل� ؤ‬ ‫وداود �سليمان‬ ‫امل �ن��ذر ال �ي��ه‪ :‬حم�م��د منقذ حم�م��د داغ ��ر ‪ /‬ع��راق��ي‬ ‫اجلن�سية ‪ /‬عنوانه‪ :‬ام احلريان ‪� /‬شارع �سعد القارئ‬ ‫منزل رقم ‪25‬‬ ‫وقائع االن��ذار‪ -1 :‬يعلم املنذر اليه ب��أن املنذرة هي‬ ‫ال��وك�ي�ل��ة احل���ص��ري��ة مل�ج�م��وع��ة م��ن امل���س�ت�ح���ض��رات‬ ‫ال�صيدالنية ال ��واردة يف ملحق رق��م ‪ 1‬م��ن اتفاقية‬ ‫التوزيع احل�صري التي ابرمها م��ع امل�ن��ذرة وي�شار‬ ‫اليها الحقا بامل�ستح�ضرات يف اجلمهورية العراقية‬ ‫امل�شار اليها الحقاً مبنطقة التوزيع‪.‬‬ ‫‪ -2‬ويعلم املنذر اليه ب�أنه ميار�س مهنة ال�صيدلة يف‬ ‫العراق وبناء عليه فقد منحته املنذرة حق التوزيع‬ ‫احل�صري للم�ستح�ضرات يف منطقة التوزيع ملدة‬ ‫�سنة اعتبارا من ‪ 2008/2/4‬ولغاية ‪ 2009/2/4‬ح�سب‬ ‫ما هو وارد يف البند الثامن من االتفاقية املوقعة‬ ‫فيما بينه وم��ا بني امل�ن��ذرة وامل��ؤرخ��ة يف ‪2008/2/4‬‬ ‫وق��د مت جتديدها مل��دد مماثلة اخ��ره��ا اع�ت�ب��ارا من‬ ‫‪ 2013/2/4‬ولغاية ‪.2014/2/4‬‬ ‫‪ -3‬وح�ي��ث ان امل�ن��ذرة ال ت��رغ��ب بتجديد االتفاقية‬ ‫امل��ؤرخ��ة يف ‪ 2008/2/4‬ل�سنة ج��دي��دة فانها تخطر‬ ‫املنذر اليه بانهاء هذه االتفاقية اعتبارا من تاريخ‬ ‫‪ 2014/2/4‬وعدم جتديدها واعتبارها الغية‪.‬‬ ‫و‪/‬املنذرة‬

‫املحامون ‪ /‬نايف جفال ومعن جويحان‬ ‫وداود �سليمان‬

‫مراقب عام ال�شركات‬

‫مراقب عام ال�شركات‬

‫برهان عكرو�ش‬

‫برهان عكرو�ش‬

‫حمكمة �صلح جزاء جنوب عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم‬ ‫رقم الدعوى ‪� )2013- 6001 ( / 3 - 2‬سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2013/11/11‬‬

‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬

‫�شركة التقدم الدولية للتجارة واال�سترياد‬ ‫والت�صدير ذ‪.‬م‪.‬م‬ ‫عمان‪� /‬شارع املطار قرب جامعة البرتاء‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫احمد حممود ح�سني الهباهبة‬

‫ع�م��ان‪ /‬ال �ي��ادودة ا��س�ك��ان ال�ك��رم��ل بعد م�سجد رم�ضان‬ ‫على اليمني �شارع ر�ضوان اجلبايل منزل الدكتور احمد‬ ‫الهباهبة‬ ‫خال�صة احلكم‪ :‬تنفيذ اح��دى العقوبات بحق امل�شتكى‬ ‫عليه لت�صبح العقوبة ال��واج�ب��ة التنفيذ احلب�س �سنة‬ ‫والر�سوم والغرامة مائة دينار والر�سوم‪.‬‬ ‫احلكم بالزام امل�شتكى عليه املدعى عليه باحلق ال�شخ�صي‬ ‫بقيمة االدع� ��اء ب��احل��ق ال�شخ�صي للم�شتكية املدعية‬ ‫باحلق ال�شخ�صي والبالغ (‪ 10851‬دينار و‪250‬فل�س) مع‬ ‫ت�ضمينه الر�سوم وامل�صاريف ومبلغ (‪ 500‬دينار) اتعاب‬ ‫حماماة والفائدة القانونية من تاريخ عر�ض ال�شيكات‬ ‫على البنك امل�سحوب عليه وحتىال�سداد التام‪.‬‬ ‫ق��رارا غيابيا عن ال�شق اجلزائي ومبثابة الوجاهي عن‬ ‫ال���ش��ق امل ��دين ب�ح��ق امل�شتكى عليه امل��دع��ى عليه باحلق‬ ‫ال�شخ�صي قابال لالعرتا�ض �صدر با�سم ح�ضرة �صاحب‬ ‫اجلاللة امللك املعظم حفظه اهلل بتاريخ ‪2013/11/11‬‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق �سحاب‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق عمان‬

‫رقم الدعوى ‪)2014- 65 ( / 1-7‬‬ ‫�سجل عام‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 8449 ( / 1-5‬‬ ‫�سجل عام‬

‫ال �ه �ي �ئ��ة‪ /‬ال �ق��ا� �ض��ي‪ :‬زي� ��اد حم �م��د علي‬ ‫املحارب‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫علي جمال خمي�س ابو عجور‬

‫�سحاب ‪/‬قرب جممع البا�صات اجلنوبي‬ ‫�سم�سار البا�صات ت‪0799322627 :‬‬ ‫يقت�ضي ح �� �ض��ورك ي ��وم االح ��د امل��واف��ق‬ ‫‪ 2014/3/9‬ال �� �س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫امل��دع��ي‪ :‬عبدالبا�سط حممود �سامل ابو‬ ‫ح�صوه‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬لينا ابراهيم يو�سف‬ ‫ح�سان‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫ورثة املرحوم علي عو�ض �سامل‬ ‫العو�ضات باال�ضافة لرتكته‬

‫العقبة ‪ /‬القويرة احل��ي ال�شرقي �شارع‬ ‫امل�سجد الكبري مقابل امل�سجد الكبري‬ ‫يقت�ضي ح �� �ض��ورك ي ��وم االح ��د امل��واف��ق‬ ‫‪ 2014/3/16‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪ :‬ليث خالد عايد جابر‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫حمكمة �صلح جزاء جنوب عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم‬

‫رقم الدعوى ‪� )2012- 8150 ( / 3 - 2‬سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2013/6/23‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬

‫ن�ضال ح�سن حمداهلل احلاج �سلمان‬

‫عمان‪� /‬شارع احلرية قرب م�سجد الفرقان وكيله املحامي امين احمد‬ ‫احل�سون‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫‪� �-1‬ش��رك��ة ال��رب�ي��ع ال�ع��رب��ي ل�ت��زوي��د امل���ش��اري��ع‬ ‫مبواد البناء ‪-2‬يا�سر عزمي �سعيد ابو ال�سريه‬

‫عمان‪ /‬اول طريق احل��زام ال��دائ��ري بعد ا��ش��ارات الغاز ب �ـ‪ 300‬باجتاه ال��زرق��اء ‪-‬‬ ‫املجمع علي ميني اال�شارات‬ ‫خال�صة احلكم‪ :‬لهذا و�سندا ملا تقدم تقرر املحكمة ما يلي‪:‬‬ ‫اوال‪ :‬اعالن ب��راءة امل�شتكى عليه (ط��ارق خالد يو�سف �سلمان عن اجلرم امل�سند‬ ‫ال�ي��ه ل�ع��دم ق�ي��ام ال��دل�ي��ل مب��واج�ه�ت��ه ورد االدع ��اء ب��احل��ق ال�شخ�صي ع�ن��ه لعدم‬ ‫االخت�صا�ص‪.‬‬ ‫ثانيا‪ :‬ادان��ة امل�شتكى عليه (يا�سر عزمي �سعيد ابو ال�سريه) بجرم ا�صدار �شيك‬ ‫ال يقابله ر�صيد خالفا الحكام امل��ادة ‪ 421‬من قانون العقوبات (مكرر مرتني)‬ ‫وعمال ب��ذات امل��ادة احلكم عليه باحلب�س �سنة واح��دة والر�سوم والغرامة مائة‬ ‫دينار والر�سوم عن كل جرم‪ ،‬وتقرر املحكمة تنفيذ احدى العقوبات بحقه لت�صبح‬ ‫العقوبة الواجبة التطبيق بحقه هي احلب�س �سنة واح��دة والر�سوم والغرامة‬ ‫مائة دينار والر�سوم‪.‬‬ ‫ثالثا‪ :‬ادانة امل�شتكى عليها (�شركة الربيع العربي لتزويد امل�شاريع مبواد البناء)‬ ‫بجرم اعطاء �شيك ال يقابله ر�صيد خالفا الحكام املادة ‪ 421‬من قانون العقوبات‬ ‫(مكرر مرتني) واحلكم عليها وعمال بذات املادة من ذات القانون وداللة املادة ‪74‬‬ ‫من قانون العقوبات بالغرامة مائتي دينار والر�سوم عن كل جرم‪،‬‬ ‫ تقرر املحكمة تنفيذ اح��دى العقوبات بحق امل�شتكى عليها لت�صبح العقوبة‬‫الواجبة التطبيق بحقها هي الغرامة مائتي دينار والر�سوم‪.‬‬ ‫راب �ع��ا‪ :‬وفيما يتعلق ب��االدع��اء ب��احل��ق ال�شخ�صي ت�ق��رر املحكمة وع�م�لا ب��امل��واد‬ ‫(‪10‬و‪ )11‬من قانون البينات وامل��ادة (‪ )1818‬من جملة االحكام العدلية احلكم‬ ‫بالزام امل�شتكى عليهما املدعى عليهما باحلق ال�شخ�صي (�شركة الربيع العربي‬ ‫ل�ت��زوي��د امل���ش��اري��ع مب ��واد ال�ب�ن��اء وي��ا��س��ر ع��زم��ي �سعيد اب��و ال���س��ري��ه) بالتكافل‬ ‫والت�ضامن بقيمة االدع��اء باحلق ال�شخ�صي للم�شتكي املدعي باحلق ال�شخ�صي‬ ‫والبالغ (‪ 2635‬دي�ن��ار) مع ت�ضمينهما الر�سوم وامل�صاريف ومبلغ (‪ )120‬دينار‬ ‫اتعاب حماماة‪.‬‬ ‫قرارا غيابيا عن ال�شق اجلزائي قابال لالعرتا�ض ومبثابة الوجاهي عن ال�شق‬ ‫احلقوقي قاب ً‬ ‫ال لال�ستئناف �صدر و�أفهم علنا بتاريخ ‪.2013/6/23‬‬

‫حمكمة �صلح جزاء �شرق عمان‬

‫مذكرة تبليغ‬ ‫خال�صة حكم جزائي‬

‫رق��م ال��دع��وى‪)2012-1597(/3-3 :‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫ا�سم املعرت�ض‪:‬‬

‫زياد علي حممد ح�سني‬

‫ال �ع �ن��وان‪ :‬ع �م��ان‪ /‬احل��ر��ش��ة ‪ -‬ق��رب‬ ‫م�سجد القرين عبدال�سالم بجانب‬ ‫منزل ال�شيخ االلباين منزل ابو زياد‬ ‫نوع اجلرم ا�صدار �شيك بدون ر�صيد‬ ‫خال�صة احل�ك��م‪ :‬ق��رار عمال باملادة‬ ‫‪ 12/3‬م��ن ق��ان��وين حم��اك��م ال�صلح‬ ‫تقرر املحكمة رد االع�ترا���ض �شكال‬ ‫للغياب واحلكم عليه باحلب�س �سنة‬ ‫واحدة والر�سوم والغرامة مائة دينار‬ ‫والر�سوم‪.‬‬ ‫قرارا قابال لال�ستنئناف �صدر با�سم‬ ‫ح�ضرة �صاحب اجلاللة امللك املعظم‬ ‫حفظه اهلل بتاريخ ‪2013/3/5‬‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬

‫حمكمة �صلح جزاء عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪2014- 1372‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫القا�ضى‪ :‬نداء القوا�سمي‬ ‫ا� �س ��م امل �� �ش �ت �ك��ى ع �ل �ي��ه امل ��دع ��ى ع �ل �ي��ه ب��احل��ق‬ ‫ال�شخ�صي‪:‬‬

‫حمكمة �صلح جزاء عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪2014- 1375‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫القا�ضى‪ :‬زهية املحي�سن‬ ‫ا� �س��م امل�شتكى عليهم امل��دع��ى عليهم باحلق‬ ‫ال�شخ�صي‪:‬‬

‫‪-1‬ه� � ��اين حم �م��د � �ش �ف �ي��ق � �س ��امل اب��و‬ ‫ال�ضيعات ‪ -2‬ن��ادر اب��راه�ي��م حممود‬ ‫اخل �� �ض�ي�رات ‪-3‬ول� �ي ��د ع �م��ر ح�م�ي��دة‬ ‫كوجان‬

‫التهمة‪ :‬ا�صدار �شيك بدون ر�صيد (‪)421‬‬ ‫يقت�ضي ح�ضوركم اىل حمكمة �صلح جزاء عمان‬ ‫يف يوم االح��د املوافق ‪ 2014/3/16‬ال�ساعة ‪9.00‬‬ ‫للنظر يف الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫امل�شتكي امل��دع��ي باحلق ال�شخ�صي نايف عدنان‬ ‫املوا�س‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫ا ألح �ك��ام املن�صو�ص عليها يف ق��ان��ون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات اجلزائية‪.‬‬

‫‪�-1‬شركة الدعجة والقري�ضي ‪-2‬بالل‬ ‫��ص��ال��ح اح �م��د ال�ق��ري���ض��ي ‪-3‬حم�م��د‬ ‫ح�سني فالح الدعجة ‪-4‬نادر ابراهيم‬ ‫حم �م��ود اخل �� �ض�ي�رات ‪-5‬ول� �ي ��د عمر‬ ‫حميدة كوجان‬

‫التهمة‪ :‬ا�صدار �شيك بدون ر�صيد (‪)421‬‬ ‫يقت�ضي ح�ضوركم اىل حمكمة �صلح جزاء عمان‬ ‫يف يوم الثالثاء املوافق ‪ 2014/3/11‬ال�ساعة ‪9.00‬‬ ‫للنظر يف الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫امل��دع��ي امل�شتكي باحلق ال�شخ�صي نايف عدنان‬ ‫املوا�س‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫الأح �ك��ام املن�صو�ص عليها يف ق��ان��ون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات اجلزائية‪.‬‬

‫�سعــــــــــــــــر الإعــــــــــــالن ( ‪ ) 2‬دينـــــــــــار‬

‫الإعالنـات املبـوبــة‬ ‫‪-0797720567‬‬ ‫‬‫‪0777720567‬‬ ‫‪-----------------‬‬‫ار���ض للبيع يف احلويطي‬ ‫م�ساحة ‪ 1190‬م�تر �سكب‬ ‫ب� ��اح � �ك� ��ام خ ��ا�� �ص ��ة خ �ل��ف‬ ‫امل ��دار� ��س ال �ع��امل �ي��ة � �ش��ارع‬ ‫امل � �ط� ��ار م �ك �ت��ب ج ��وه ��رة‬ ‫ال�شمايل العقاري تلفون‬ ‫‪-0797720567 - 5355365‬‬ ‫‪0777720567‬‬ ‫‪-----------------‬‬‫ل �ل �ب �ي��ع دوار احل �م��اي��دة‬ ‫دومن م �ف ��روز قطعتني‬ ‫م���س��اح��ة ك��ل ق�ط�ع��ة ‪500‬‬ ‫م�تر م �ت �ج��اورات تنظيم‬ ‫�سكن ج جميع اخلدمات‬ ‫ب�أ�سعار معقولة م�ؤ�س�سة‬

‫لال�ستف�سار يرجى االت�صال بدائرة مراقبة ال�شركات على الرقم ‪5600260‬‬

‫ً‬ ‫ا�ستنادا لأحكام امل��ادة (‪ )13‬من قانون ال�شركات رقم (‪ )22‬ل�سنة‬ ‫‪ 1997‬وتعديالته يعلن مراقب ع��ام ال�شركات يف وزارة ال�صناعة‬ ‫والتجارة ب�أن �شركة احمد مزعل ال�شباطات و�شركاه وامل�سجلة يف �سجل‬ ‫�شركات تو�صية ب�سيطة حتت الرقم (‪ )13221‬بتاريخ ‪2007/7/26‬‬ ‫تقدمت بطلب الجراءات التغيريات التالية‪.‬‬ ‫تعديل ا�سم ال�شركة من �شركة‪ :‬احمد مزعل ال�شباطات و�شركاه‬ ‫اىل �شركة‪ :‬احمد مزعل ال�شباطات و�شريكه‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬

‫مراقب عام ال�شركات ‪ /‬برهان عكرو�ش‬

‫فقدان جواز �سفر‬

‫ً‬ ‫علما ب�أن عنوان امل�صفي املقابلني ‪ /‬تلفون ‪064205858‬‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬

‫�شقــــــــة‬

‫�شقق م���س��اح��ات خمتلفة‬ ‫ار� � � �ض � � �ي� � ��ة وط� ��اب � �ق � �ي� ��ة‬ ‫وب � أ�� �س �ع��ار م�ن��ا��س�ب��ة ج��دا‬ ‫يف ع � � �م � � ��ان ال � �غ� ��رب � �ي� ��ة‬

‫وال�ب�ن�ي��ات وم��رج احل�م��ام‬ ‫للجادين‪0798864320 :‬‬ ‫ ‪0785672194‬‬‫‪-----------------‬‬‫ل�ل�ب�ي��ع ح��ي ن� ��زال �شقة‬ ‫ت���س��وي��ة م���س��اح��ة ‪112‬م‬ ‫غ ��رف� �ت�ي�ن ن� � ��وم � �ص��ال��ة‬ ‫و��ص��ال��ون م�ط�ب��خ راك��ب‬ ‫تر�س امامي ‪25‬م حمام‬ ‫ع �م��ر ال �ب �ن��اء ‪�� 6‬س�ن��وات‬ ‫مطلة على عبدون ودار‬ ‫غ� �ب ��ار وي� �ت ��وف ��ر ل��دي �ن��ا‬ ‫م � �� � �س� ��اح� ��ات خم �ت �ل �ف��ة‬ ‫وا�� � � �س� � � �ع � � ��ار م� �ع� �ق ��ول ��ة‬ ‫م ��ؤ� �س �� �س��ة ال �ع��رم��وط��ي‬ ‫ال �ع �ق��اري��ة ‪- 4399967‬‬ ‫‪0796649666‬‬ ‫‪------------------‬‬

‫�شقة للبيع ‪ -‬دي��ر غبار‬ ‫امل � �� � �س ��اح ��ة ال ��داخ� �ل� �ي ��ة‬ ‫‪300‬م‪100 + 2‬م‪ 2‬روف ‪+‬‬ ‫�شالالت على الرووف ‪+‬‬ ‫مطبخ امريكي راك��ب ‪+‬‬ ‫‪ 9‬مكيفات ‪ +‬أ�ب��اج��ورات‬ ‫ك� �ه ��رب ��اء ‪ +‬زج� � ��اج دب��ل‬ ‫‪ +‬ف�ي�بري�ل�ي����س وب��ارك�ي��ه‬ ‫‪ +‬ن �ظ��ام � �س �ي �ك �ي��ورت��ي ‪-‬‬ ‫ع ��دم ت��دخ��ل ال��و��س�ط��اء‬ ‫ول� � � �ل� � � �ج � � ��ادي � � ��ن ف� �ق ��ط‬ ‫للمراجعة ‪0798864320‬‬ ‫ ‪0785672194‬‬‫‪-----------------‬‬‫ل�ل�ب�ي��ع دي ��ر غ �ب��ار �شقة‬ ‫ار� �ض �ي��ة م �� �س��اح��ة ‪180‬‬ ‫مرت ‪ 3‬نوم ما�سرتثالث‬ ‫ح�م��ام��ات غ��رف��ة خادمة‬

‫��ص��ال��ة و��ص��ال��ون ب��رن��دة‬ ‫وا� �س �ع ��ة م �ط �ب��خ ب �ل��وط‬ ‫راك ��ب ت��دف �ئ��ة م��رك��زي��ة‬ ‫ب � ��دون ح��دي �ق��ةح �م��اي��ة‬ ‫ع �ل��ى ��ش�ب��اب�ي��ك م�صعد‬ ‫ب � � ��ال � � � �ع � � � �م � � ��ارة ك� � � � ��راج‬ ‫م�ستودع عمر ال�ب�ن��اء ‪4‬‬ ‫� �س �ن��وات خ �ل��ف م��دار���س‬ ‫ف� �ي�ل�ادل� �ف� �ي ��ا وق ��ري �ب ��ة‬ ‫م � � ��ن ط� � ��ري� � ��ق امل � �ط � ��ار‬ ‫ب�سعر م�غ��ري للجادين‬ ‫م � ؤ�� �س �� �س��ة ال �ع��رم��وط��ي‬ ‫ال �ع �ق��اري��ة ‪- 4399967‬‬ ‫‪0796649666‬‬ ‫مطلوب‬ ‫مطلــــــــوب‬ ‫مطلوب منازل م�ستقلة‬ ‫م � �� � �س� ��اح� ��ات خم �ت �ل �ف��ة‬

‫والأ� � �س � �ع� ��ار ت � �ب ��د�أ م��ن‬ ‫‪� 50‬أل � ��ف ويف خم�ت�ل��ف‬ ‫مناطق عمان من املالك‬ ‫م �ب ��ا� �ش ��رة ل �ل �م��راج �ع��ة‬ ‫‬‫‪0798864320‬‬ ‫‪0785672194‬‬ ‫‪-----------------‬‬‫م� � � � �ط� � � � �ل � � � ��وب ق � �ط � ��ع‬ ‫ارا�� � � �ض � � ��ي يف ن� ��اع� ��ور‬ ‫ب� �ل� �ع ��ا� ��س احل ��وي� �ط ��ي‬ ‫ال �ب �ن �ي��ات خ ��رب ��ة ��س�ك��ا‬ ‫ال �� �ض �ه�ير دي� ��ر اغ �ب��ار‬ ‫اجل� �ب� �ي� �ه ��ة ال ��ر�� �ش� �ي ��د‬ ‫م ��ن امل ��ال ��ك م �ب��ا� �ش��رة‬ ‫م � �ك � �ت � ��ب اجل � � ��وه � � ��رة‬ ‫ال� �ع� �ق ��اري ‪5355365‬‬ ‫‪-0797720567‬‬ ‫‬‫‪0777720567‬‬

‫لإعالناتكم الرجاء االت�صال على الهواتف التالية‪ 5692852 - 3 :‬فــاك�س‪5692854 :‬‬

‫‪-----------------‬‬‫م � �ط � �ل � ��وب ل� �ل� ��� �ش ��راء‬ ‫اجل� � ��اد م � �ن� ��ازل ��ش�ق��ق‬ ‫عمارات �سكنية ارا�ضي‬ ‫�� �س� �ك� �ن� �ي ��ة � �ص �ن ��اع �ي ��ة‬ ‫وجت� � ��اري� � ��ة مب �ن �ط �ق��ة‬ ‫ال� �ب� �ن� �ي ��ات ال � � �ي � ��ادودة‬ ‫ح� � ��ي ن� � � � ��زال ال� � � � ��ذراع‬ ‫وال �ي��ا� �س �م�ين وط��ري��ق‬ ‫امل� � � �ط � � ��ار وامل� � �ن � ��اط � ��ق‬ ‫امل � �ح � �ي � �ط � ��ة ال ي �ه ��م‬ ‫امل�ساحة او عمر البناء‬ ‫ال �ت �ن �ظ �ي��م م ��ن امل��ال��ك‬ ‫م �ب ��ا� �ش ��رة ‪5355365‬‬ ‫ ‪-0797720567‬‬‫‪0777720567‬‬


‫�إعـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــالنات‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫حمكمة بداية عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪ / 2012/13:‬ك‬ ‫التاريخ‪2014/2/26 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫في�صل احمد �سامل اخلاليلة‬

‫وعنوانه‪ :‬ال�شمي�ساين �شارع الثقافة بناية‬ ‫النا�صر م�ؤ�س�سة اخلاليلة للخدمات‬ ‫ال�سند التنفيذي‪ :‬كمبياالت‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ عمان‬ ‫امل� �ح� �ك ��وم ب � ��ه ‪ /‬ال� ��دي� ��ن‪ 1700 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬الدائن‪ :‬يو�سف احمد علي‬ ‫الق�صري املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫حمكمـــة �صلح حقوق عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 10574 ( / 1 - 5‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2013/9/30‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬

‫نزيه �صادق علي نابل�سي‬

‫عمان‪ /‬وكيله جا�سر الالال‬ ‫وكيله اال�ستاذ‪:‬‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫عي�سى لطفي فرح بقله‬

‫عمان ‪ /‬طلوع امل�صدار �شارع االم�ير ح�سن بجانب‬ ‫ال�ك�ن�ي���س��ة ع �م��اره ‪� � 26‬ش��رك��ة اورك� �ي ��دا ل�لا��س�ت�يراد‬ ‫والت�صدير‬ ‫خال�صة احلكم‪ :‬ل��ذا وت�أ�سي�سا على ما تقدم تقرر‬ ‫املحكمة ما يلي‪:‬‬ ‫‪ -1‬احلكم ب��ال��زام املدعى عليه (عي�سى لطفي فرح‬ ‫بقله) ب ��أن يدفع للمدعي املبلغ امل��دع��ى ب��ه والبالغ‬ ‫(‪ )3500‬دينار‪.‬‬ ‫‪ -2‬ت�ضمني املدعى عليه الر�سوم وامل�صاريف ومبلغ‬ ‫(‪ )175‬دينار بدل اتعاب حماماة والفائدة القانونية‬ ‫من تاريخ اال�ستحقاق يف ‪ 2011/3/15‬وحتى ال�سداد‬ ‫التام‪.‬‬ ‫‪ -3‬تغرمي املدعى عليه خم�س املبلغ املحكوم به على‬ ‫�أن يدفع ل�صالح خزينة اململكة االردنية الها�شمية‪.‬‬ ‫ق��رارا وجاهيا بحق املدعي ومبثابة الوجاهي بحق‬ ‫امل��دع��ى عليه ق��اب�لا لال�ستئناف ��ص��در و�أف�ه��م علنا‬ ‫با�سم ح�ضرة �صاحب اجلاللة امللك املعظم بتاريخ‬ ‫‪2013/9/30‬‬

‫اخلمي�س (‪� )27‬شباط (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2577‬‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه ‪ /‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح جزاء جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2014- 657( / 3-2‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬غ�سان العمري‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫ب�سام علي حممود حماجنه‬

‫العمر‪� 64 :‬سنة‬ ‫ال�ع�ن��وان‪ :‬ع�م��ان ‪ /‬ق��رب كلية حطني مقابل‬ ‫مالية جنوب عمان قرب �سوبر ماركت املربوك‬ ‫التهمة‪ :‬ا�صدار �شيك بدون ر�صيد (‪)421‬‬ ‫ي �ق �ت �� �ض��ي ح� ��� �ض ��ورك ي � ��وم ال � �ث �ل�اث ��اء امل ��واف ��ق‬ ‫‪ 2014/3/4‬ال�ساعة ‪ 9.00‬للنظر يف الدعوى رقم‬ ‫�أعاله والتي �أقامها عليك احلق العام وم�شتكي‪:‬‬ ‫احمد عبدالغني ر�شيد احلي�صه‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫الأح �ك��ام املن�صو�ص عليها يف ق��ان��ون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات اجلزائية‪.‬‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2014- 930 ( / 1-5‬‬ ‫�سجل عام‬

‫حمكمـــة �صلح جزاء عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق �شرق عمان‬

‫�شريف ب�سام احمد هندي‬

‫رقم الدعوى ( ‪�)2014- 441‬سجل عام‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 3916 ( / 3 - 5‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2013/4/14‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬

‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬رائ��ده حممد احمد‬ ‫بوادي‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫عمان‪ /‬وكيله املحامي مراد ا�سماعيل ع�شا وعنوانه‪:‬‬ ‫�شارع امل�صدار طلوع مدر�سة حليمة ال�سعدية �شارع‬ ‫ابو ظبي بناية رقم‪ 1‬الطابق االول‬ ‫وكيله اال�ستاذ‪ :‬مراد ا�سماعيل حممد ع�شا‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫ع� �م ��ان‪ /‬ال �ه��ا� �ش �م��ي ال �� �ش �م��ايل ‪� � -‬ش��ارع‬ ‫فيالدلفيا ‪ -‬قرب م�سجد نايفه‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم الأرب �ع��اء املوافق‬ ‫‪ 2014/3/12‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪ :‬عمر حممد عبدالرحيم اللوزي‬ ‫م��ال��ك اال� �س��م ال�ت�ج��اري م���س�ت��ودع ادوي��ة‬ ‫الوايف‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫عمان‪ /‬حي اليا�سمني خلف ملبو�سات طم طم‬ ‫خال�صة احلكم‪ :‬لذا بالن�سبة لل�شق احلقوقي وحيث انه‬ ‫يدور وجودا وعدما مع ال�شق اجلزئي فتقرر املحكمة‪:‬‬ ‫احل�ك��م ب��ال��زام امل��دع��ى عليها ب��احل��ق ال�شخ�صي رابعة‬‫بدفع قيمة االدع��اء باحلق ال�شخ�صي والبالغ (‪)1600‬‬ ‫(الف و�ستمائة) دينار للمدعي باحلق ال�شخ�صي �شريف‬ ‫ب�سام احمد هندي‪.‬‬ ‫ ت���ض�م�ين امل��دع��ى ع�ل�ي�ه��ا ب��احل��ق ال���ش�خ���ص��ي ال��ر��س��وم‬‫وامل�صاريف ومبلغ (‪ )80‬دينار اتعاب حماماة والفائدة‬ ‫القانونية من تاريخ عر�ض ال�شيك على البنك وحتى‬ ‫ال�سداد التام‪.‬‬ ‫ق ��رارا غيابيا بحق امل�شتكى عليها ع��ن ال�شق اجل��زائ��ي‬ ‫ق ��اب�ل�ا ل�ل�اع�ت�را� ��ض ومب �ث ��اب ��ة ال ��وج ��اه ��ي ع ��ن ال���ش��ق‬ ‫احلقوقي قابال لال�ستئناف �صدر با�سم ح�ضرة �صاحب‬ ‫اجلاللة امللك عبداهلل الثاين املعظم وافهم علنا بتاريخ‬ ‫‪2013/4/14‬‬

‫�سيد خالد ح�سني بكري البريوتي‬

‫رابعه عبدالعزيز احمد الزعبي‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه ‪ /‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح جزاء �شرق عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2014- 732( / 3-3‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬م ��روان حممدعلي ع��واد‬ ‫ال�شمايلة‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪� :‬صافيناز حممد هالل‬ ‫احلايك‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫مازن فتحي م�صلح �صالح‬

‫عمان ‪ -‬طرببور ‪ -‬دخلة ال�سهل االخ�ضر‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم االرب �ع��اء املوافق‬ ‫‪ 2014/3/5‬ال �� �س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامتها عليك‬ ‫املدعي‪ :‬مدر�سة بيعة الر�ضوان اخلا�صة‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫العمر‪� 40 :‬سنة‬ ‫ال� �ع� �ن ��وان‪ :‬ع� �م ��ان‪ /‬م ��ارك ��ا ‪ /‬ب �ج��ان��ب دخ�ل��ة‬ ‫حلويات النجمة ‪ /‬حمالت ابو ال�سند�س‬ ‫التهمة‪ :‬ا�صدار �شيك بدون ر�صيد (‪)421‬‬ ‫ي �ق �ت �� �ض��ي ح � �� � �ض ��ورك ي� � ��وم االث� � �ن �ي��ن امل� ��واف� ��ق‬ ‫‪ 2014/3/10‬ال�ساعة ‪ 9.00‬للنظر يف الدعوى رقم‬ ‫�أعاله والتي �أقامها عليك احلق العام وم�شتكي‪:‬‬ ‫ب�سام حممد عبا�س عبيد‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫ا ألح �ك��ام املن�صو�ص عليها يف ق��ان��ون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات اجلزائية‪.‬‬

‫فايز �صالح فايز احل�سن‬

‫‪11‬‬

‫اخطار �صادر عن دائرة‬ ‫التنفيذ ‪ /‬بالن�شر‬ ‫دائرة تنفيذ الكرك‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2013-1970(/11-34‬سجل عام‪-‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫زياد م�ؤن�س عبدالقادر امل�ساعيد‬

‫وعنوانه‪ :‬عمان‪ /‬املقابلني ‪� -‬شارع االذاعة‬ ‫والتلفزيون مقابل ال�ضمان االجتماعي‬ ‫وخلف جمعية ال�سماعنة‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪:‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪:‬تنفيذ الكرك‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪:‬‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا ا إلخ� �ط ��ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬الدائن‪ :‬حممد بركات فار�س‬ ‫الطراونه املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ الكرك‬


‫‪12‬‬

‫م�����������������ق�����������������االت‬

‫اخلمي�س (‪� )27‬شباط (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2577‬‬

‫فهمي هويدي‬

‫ننتظر معجزة‬ ‫من السماء‬

‫أفق جديد‬

‫الت�صريحات التي �أدىل بها رئي�س ال��وزراء امل�صري‬ ‫اجلديد ينبغي �أن ن�ستقبلها باعتبارها �أمنيات ولي�ست‬ ‫برناجما �أو �أول��وي��ات للحكومة‪ .‬حتى �أزع��م �أن�ه��ا تعرب‬ ‫ع��ن ح�سن النية ب��أك�ثر مم��ا تعرب ع��ن ح�سن التدبري‪،‬‬ ‫وذل��ك ت�ق��دي��ر ال ينتق�ص ب ��أي ح��ال م��ن ق��در املهند�س‬ ‫�إب��راه �ي��م حم�ل��ب ول�ك�ن��ه ي�ن�ب�ن��ي ع�ل��ى �إدراك مل��دى ثقل‬ ‫وج�سامة امل�س�ؤوليات والتحديات التي تنتظره‪ .‬يف هذا‬ ‫ال�صدد �أزعم �أن العنوان الرئي�س جلريدة الأهرام �أم�س‬ ‫(الأرب �ع��اء ‪ )2/26‬ك��ان مبالغا �إىل ح��د كبري ح�ين ن�سب‬ ����إىل الرجل قوله �أن �أول��وي��ات احلكومة تتمثل يف عودة‬ ‫الأمن وجذب اال�ستثمارات وحل م�شاكل العمال ون�سف‬ ‫ال�ب�يروق��راط�ي��ة‪ .‬و�أ��ض��اف الن�ص املن�شور حت��ت العنوان‬ ‫�إىل القائمة ملف العدالة االجتماعية‪ .‬وال اعرف كيف‬ ‫ميكن ل��ه ان ي�ح��ارب على ك��ل تلك اجل�ب�ه��ات العري�ضة‬ ‫واملهمة خ�لال الأ�شهر القليلة القادمة‪ ،‬التي يفرت�ض‬ ‫ان جترى خاللها االنتخابات الرئا�سية‪ ،‬ولي�س معروفا‬ ‫م��ا �إذا ك��ان الرئي�س «اجل��دي��د» �سي�شكل وزارة جديدة‬ ‫لكي تنفذ برناجمه‪� ،‬أم �أنه �سينتظر إ�ج��راء االنتخابات‬ ‫الت�شريعية التي �ستحدد نتائجها �شكل احلكومة‪ .‬أ�ي��ا‬ ‫ك��ان الأم��ر ف��ال��ذي ال �شك فيه ان احلمل ال��ذي حتدث‬ ‫عنه املهند�س حملب ال يفوق طاقته فح�سب‪ ،‬و�إمنا يفوق‬ ‫طاقة �أي رئي�س حكومة آ�خ��ر مهما بلغت كفاءته‪ .‬ولو‬ ‫�أن رئي�س اجلمهورية اجلديد حقق بع�ض تلك الأهداف‬ ‫خالل �سنوات حكمه‪� ،‬سواء كانت فرتة واحدة �أم فرتتني‪،‬‬

‫ل �ك��ان ذل��ك اجن ��ازا عظيما ب��ه ي�ح�ت��ل م�ق�ع��ده يف ت��اري��خ‬ ‫ال�ب�لاد‪ .‬ب�سبب م��ن ذل��ك فقد متنيت ان يتمهل رئي�س‬ ‫ال ��وزراء يف �إط�ل�اق الت�صريحات‪ ،‬وان يكتفي ب��الإ��ش��ارة‬ ‫�إىل حاجته �إىل بع�ض الوقت لدرا�سة املوقف وحتديد‬ ‫�أولويات برناجمه‪.‬‬ ‫ا�سمع الكثري عن هِ َّمة الرجل وحيويته وحما�سه‪،‬‬ ‫الأم��ر ال��ذي يجعلنا نح�سن الظن به‪ ،‬لكنني �أف��رق بني‬ ‫ال��رغ�ب��ات التي يطلق العنان فيها للخيال والأم�ن�ي��ات‪،‬‬ ‫وب�ي�ن االم �ك��ان �ي��ات امل �ح �ك��وم��ة ل �ي ����س ف �ق��ط ب��ال�ع�ن��ا��ص��ر‬ ‫املتوافرة على �أر�ض الواقع‪ ،‬ولكن �أي�ضا بحدود احلركة‬ ‫املتاحة‪� .‬إذ �أزع��م �أن هام�ش حركته حم��دود للغاية على‬ ‫نحو يكاد يك ِّبل م�سريته وال ي�سمح له بتحقيق االجناز‬ ‫الذي ين�شده‪ ،‬وال �أحتدث عنا عن العناوين وامللفات التي‬ ‫أ���ش��ار �إليها يف م� ؤ�مت��ره ال�صحفي‪ ،‬ولكنني �أحت��دث عن‬ ‫�أي عنوان واحد منها‪ ،‬ال �أري��د �أن أ�ك��ون مثبطا �أو داعيا‬ ‫�إىل �إطفاء فواني�س الفرح كما يقال لكنني �أحاول قراءة‬ ‫الواقع من خالل القرائن وال�شواهد املتاحة‪.‬‬ ‫يف هذا ال�صدد �أرج��و �أن نتفق على عدة �أم��ور ب�ش�أن‬ ‫فر�صة االجن��از املن�شودة‪� ،‬إ�ضافة �إىل ما �سبق �أن ذكرته‬ ‫عن حمدودية عمر ال��وزارة‪ ،‬من ذلك مثال ان املهند�س‬ ‫حملب مت اختياره باعتباره من التكنوقراط‪ ،‬وبالتايل‬ ‫ف�لا ��ش��أن ل��ه بالقرار ال�سيا�سي‪ ،‬الأم��ر ال��ذي �سيفر�ض‬ ‫عليه إ�م��ا ان يتحرك بعيدا ع��ن ال�سيا�سة‪� ،‬أو �أن يلتزم‬ ‫ب�سيا�سات ر�سمتها جهات �أخرى هو لي�س طرفا فيها‪ .‬من‬

‫ذلك �أي�ضا انه َقبِل ب�أن يرت�أ�س وزارة وهو يعلم �أنه لي�س‬ ‫أ�ق��وى رجل فيها‪ ،‬ولكن هناك من هو أ�ق��وى منه و�أكرث‬ ‫ق��درة على ال�ت��أث�ير يف ال�ق��رار‪ .‬م��ن ذل��ك كذلك �أن ثمة‬ ‫مراكز قوى �أهم من ال��وزارة يف البلد‪ ،‬ولعلي ال �أجتاوز‬ ‫كثريا �إذا قلت �إن ثمة وزارة فوق ال��وزارة‪ .‬الأوىل حتكم‬ ‫وتر�سم ال�سيا�سات والثانية تدير وتنفذ ال�سيا�سات‪.‬‬ ‫ي�سلط ال�ضوء على ذلك العن�صر الأخري ما ذكره‬ ‫الفريق ( آ�ن��ذاك) عبد الفتاح ال�سي�سي يف بيان القوات‬ ‫امل�سلحة ال�صادر يف ‪ 3‬يوليو املا�ضي‪ ،‬ال��ذي �أعلن فيه‬ ‫«خ��ارط��ة الطريق» وع��زل الدكتور حممد مر�سي من‬ ‫من�صبه‪� ،‬إذ حت��دث يف ب�ن��ده ال��راب��ع ع��ن ق�ي��ام ال�ق��وات‬ ‫امل���س�ل�ح��ة ب� � إ�ع ��داد «ت �ق��دي��ر م��وق��ف ا��س�ترات�ي�ج��ي على‬ ‫امل�ستوى الداخلى واخل��ارج��ي‪ ،‬ت�ضمن أ�ه��م التحديات‬ ‫وامل�خ��اط��ر ال�ت��ي ت��واج��ه ال��وط��ن على امل�ستوى الأم�ن��ي‬ ‫واالق �ت �� �ص��ادي وال���س�ي��ا��س��ي واالج �ت �م��اع��ي»‪ .‬ويف ف�ق��رة‬ ‫�سابقة م��ن ال�ب�ي��ان امل��ذك��ور حت��دث ال�ف��ري��ق ال�سي�سي‬ ‫عن «ال��ر ؤ�ي��ة الثاقبة» للقوات امل�سلحة‪ ،‬منوها �إىل �أن‬ ‫ال�شعب يدعوها �إىل ن�صرته‪ ،‬ال ل�سلطة �أو حكم‪ ،‬و�إمنا‬ ‫يدعوها للخدمة العامة واحلماية ال�ضرورية ملطالب‬ ‫الثورة‪.‬‬ ‫ه��ذا البيان ك��ان مبثابة �إع�لان ع��ن انتقال القوات‬ ‫امل�سلحة م��ن ق��وة ت��داف��ع ع��ن ح��دود ال��وط��ن‪� ،‬إىل طرف‬ ‫يف ال�ل�ع�ب��ة ال�سيا�سية ل��ه ر�ؤي �ت��ه اال��س�ترات�ي�ج�ي��ة لكافة‬ ‫التحديات اخلارجية والداخلية باختالف جماالتها‪.‬‬

‫د‪ .‬دمية طهبوب‬

‫َ‬ ‫املنطق سعد‬

‫امل�شهد الأول‬ ‫�أ� �ص��وات ه� ��ادرة يف اخل �ل��ف‪ :‬ي��ا واط� ��ي‪ ،‬ي��ا ن ��ذل‪ ،‬يا‬ ‫خ�سي�س‪.‬‬ ‫وج�ه��زت نف�سي للرك�ض ال�سريع وم �غ��ادرة املحل‬ ‫لتوقعي ملذبحة �ستح�صل خلفي بعد هذه امل�سبات‪ ،‬وما �أن‬ ‫�أدرت ظهري حتى وجدت جمموعة ال�شباب «نازلة عبط‬ ‫ومباو�سة» حتى خيل ايل �أن ما �سمعته كان خط�أ �أو �أن‬ ‫اللغة تغريت وامل�سبات �أ�صبحت حتيات!‬ ‫امل�شهد الثاين‬ ‫بعد �أن قررت االنتظار لتح�صيل طلبي خ�صو�صا �أن‬ ‫املقتلة مل تقع �سمعت بقية احلوار‪.‬‬ ‫ال�شاب الأول‪ :‬كيف النتائج؟ ان �شاء اهلل عديت؟‬ ‫ال�شاب الثاين‪ :‬و�شرف �أمي ما عديت وال مادة حتى‬ ‫مع الغ�ش‪.‬‬ ‫ك��ان م��ا �سبق م��ن م�سبات «ك��وم» ل��وح��ده وم��ا حلق‬ ‫من احللف ب�شرف الن�ساء‪ ،‬الأم خ�صو�صا يف هذا ال�سياق‬ ‫ه��ذا مع ان��ه غري جائز �شرعا‪ ،‬طامة ك�برى‪ ،‬وال �أدري‬ ‫ما عجينة هذا ال�شاب الذي �سمح لعر�ض �أمه �أن يكون‬ ‫على الأل�سنة يف �سياق ف�شل وم�سبات وطو�ش‪ ،‬وتذكرت‬ ‫�أن اجلاهلي عمرو بن كلثوم �أق��ام حربا ع�سكرية ونظم‬ ‫معلقة من عيون ال�شعر العربي يف الفخر فقط لأنه‬ ‫�أح�س �أن قيمة �أمه ان ُتق�صت بالإ�شارة!‬ ‫انتهت امل�شاهد احلقيقية لأكت�شف فيما بعد �أن‬ ‫ه�ن��اك ل�غ��ة يطلق عليها «ال�ت�ط�ع�ي��م» ح��اف�ل��ة بامل�سبات‬ ‫املقذعة والرخي�صة وامل�شينة يتداولها ال�شباب وك�أنها‬ ‫جمردة من معناها ال�سي�سي وانتهاكها لكل املحرمات!‬ ‫ي�ح��ار امل ��رء يف �إدراك احلكمة �أواجل �م��ال �أوال �ق��وة‬ ‫�أوو� �ض��ع �أي تربير يجعل ال�شباب يلج�أ اىل مثل هذه‬ ‫اللغة يف التخاطب وال يجد �سوى �سبب واحد وهوغياب‬ ‫العقل؛ فه�ؤالء ينطبق عليهم ما قاله البع�ض من و�صف‬ ‫الإن�سان ب�أنه حيوان ناطق‪ ،‬فالإن�سان ما مل يعر�ض ما‬ ‫يريد قوله على عقل �سليم ومتزن ي�صبح اال�سان جمرد‬ ‫لهاة وع�ضو ميتلكه الكثري من املخلوقات لوظيفة بدائية‬ ‫�أ�سا�سية وه��ي التذوق يف الأك��ل وال�شرب دون الوظيفة‬ ‫املعجزة الإبداعية يف النطق واحلديث باجلمال!‬ ‫لي�ست اللغة و�سيلة تخاطب فقط ب��ل ه��ي وع��اء‬ ‫فكري وم�ع��ريف واالجن ��از احل���ض��اري ه��و خ�ب�رات و�إرث‬ ‫�شفوي ب�ق��در م��ا ه��و �إرث مكتوب واجن ��ازات م��ادي��ة بل‬ ‫�أن الكلمة هي اجل�سر ما بني الفكرة والتطبيق فغثاء‬ ‫ل�غ��وي ل��ن ينتج ح���ض��ارة ب��ل لقد فقد ال�ع��رب تفوقهم‬ ‫احل�ضاري عندما تراجعت اللغة العربية ومل تعد لغة‬ ‫العلم والتعلم‪ ،‬وبالتايل االدارة والقوة‪ ،‬ونه�ضت الدول‬ ‫الناطقة باالجنليزية لنجاحهم يف اخ�تراق العامل كله‬ ‫باللغة و�أ�صبح عدم معرفة االجنليزية جزءا من الأمية!‬ ‫مل يكن غريبا �إذن على م�ستوى ال�سياق الديني �أن‬ ‫تدخلك كلمة وهي ال�شهادة اجلنة وتغو�ص بك باملقابل‬ ‫كلمة يف الدرك الأ�سفل من النار؛ فالكلمة لي�ست فقط‬ ‫جمموعة ح��روف بل هي اعتقاد قلبي تنتقل يف �أ�سمى‬ ‫ُحا�سب املرء‬ ‫و�أكمل �صورها لت�صبح خلقا و�سلوكا‪ ،‬بل وي َ‬ ‫�إذا مل يتمثل يف �سلوكه ما قاله يف كالمه لأن خمترب‬ ‫الكالم احلق هوالفعل احلق‪.‬‬ ‫ولقد �أدرك ��ت امل�ؤ�س�سات التعليمية ه��ذا االرت�ب��اط‬ ‫بني اللغة وال�سلوك فجعلت م�ساقاتها و�أق�سامها حتت‬ ‫ا�سم «اللغة والأدب العربي �أواللغة االجنليزية و�آدابها»‬ ‫ف��الأوىل وه��ي اللغة ال ق��وام لها لوحدها ما مل تت�أخذ‬ ‫�شكال يف الأدب �أو الأدبيات ب�شكل عام‪ ،‬ويدخل حتتها كل‬ ‫العلوم االن�سانية والعلمية‪.‬‬ ‫وكما اللغة داللة على امل�ستوى الفكري والأخالقي‬ ‫ف�ه��ي دالل ��ة ك��ذل��ك ع�ل��ى ال�صحة النف�سية والذهنية‬ ‫ف�إن�سان ال ينطق اال بال�سوء كلما فتح فمه يعاين من‬ ‫م�شاكل نف�سية ظ�ه��رت يف لغته ولوحت�سنت نف�سيته‬ ‫وحت�سن عقله لظهر �أث��ر ذل��ك على لغته فالهجاء يف‬ ‫ال�شعر مثال لي�س من امليادين امل�ستحبة النطوائه على‬ ‫كثري من اللغة وامل�شاعر ال�سلبية التي ال ترتك �أي �أثر‬ ‫ح�سن ل��دى املتلقي اال اذا ك��ان معنيا باالنتقا�ص من‬ ‫الآخرين والنيل منهم‪ ،‬وهذا مر�ض نف�سي بحد ذاته!‬ ‫احل��رف يغري الدنيا وي�صنع الأح ��داث فما بالك‬ ‫بالكلمة وجيل يحط من الكلمة وم�ضمونها لن ينه�ض‬ ‫بالأمة ولن ينت�شلها من القاع الذي و�صلت اليه‪ ،‬بهذا‬ ‫ال�ت�ل��وث ال�ك�لام��ي ال ��ذي اج �ت��اح حياتنا و أ�ف �� �س��د علينا‬ ‫ح�ضارة كان معجزتها االوىل هي الكلمة!‬ ‫قال ال�شاعر ‪:‬‬ ‫ال خيل عندك تهديها وال مال فلي�سعد النطق ان‬ ‫مل ي�سعد احلال‬ ‫وقالوا قدميا املنطق(من النطق) �سعد وهولي�س‬ ‫�سعد ف�ق��ط �إن ��ه �سعد و�سعيد و��س�ع��ادة ون���ص��ر و�إجن ��از‬ ‫وفتوحات‬ ‫ج�م��ل لغتك تتح�سن �أف �ك��ارك و�أح��وال��ك وي�شرق‬ ‫م�ستقبلك‬

‫وه ��ي ال ��ر ؤ�ي ��ة ال �ت��ي دف�ع�ت�ه��ا �إىل االن �خ ��راط يف ال���ش��أن‬ ‫ال���س�ي��ا��س��ي‪ ،‬اب �ت��داء م��ن ع��زل ال��دك �ت��ور م��ر��س��ي وان�ت�ه��اء‬ ‫برت�شيح امل�شري ال�سي�سي رئي�سا للجمهورية‪.‬‬ ‫ال ا��س�ت�ط�ي��ع ان اق�ت�ن��ع �أن ال �ق �ي��ادة ال�ع��ام��ة ل�ل�ق��وات‬ ‫امل�سلحة طوت �أوراقها وتخلت عن ر�ؤاها اال�سرتاتيجية‬ ‫ل�ت�ح��دي��ات ال��داخ��ل واخل� ��ارج ب�ع��دم��ا � �ص��ارت يف ��ص��دارة‬ ‫امل�شهد ال�سيا�سي‪ .‬لكن القرائن التي بني �أيدينا ت�شري‬ ‫�إىل �أن تلك ال��ر�ؤى ه��ي التي توجه ال�سيا�سات الآن يف‬ ‫ال��داخ��ل واخل � ��ارج‪ .‬وذل ��ك �أو� �ض��ح م��ا ي �ك��ون يف هيمنة‬ ‫احللول الأمنية واال�ستبعاد امل�ستمر للحلول ال�سيا�سية‬ ‫يف التعامل مع خمتلف التحديات‪.‬‬ ‫تبدو امل�س�ألة �أك�ثر تعقيدا �إذا نظرنا �إىل م�شكلتي‬ ‫االقت�صاد والأم��ن‪ ،‬لأن التداخل بينهما �شديد للغاية‪،‬‬ ‫حيث ال يت�صور أ�ح��د �أن ت��دور عجلة االقت�صاد دون �أن‬ ‫ي�ستقر الأم� ��ن‪ ،‬وق��د اقنعتنا خ�ب�رة الأ� �ش �ه��ر الثمانية‬ ‫املا�ضية �أن امل�ؤ�س�سة الأم�ن�ي��ة ع��اج��زة ع��ن ان ت�ستجلب‬ ‫اال�ستقرار ال��ذي يطلق عجلة االقت�صاد‪ .‬وان ال�سيا�سة‬ ‫ه ��ي ال��راف �ع��ة احل�ق�ي�ق�ي��ة حل ��ل امل���ش�ك�ل��ة الأم �ن �ي ��ة‪ ،‬ويف‬ ‫غيبتها �ستظل العقدة بغري ح��ل‪ .‬وح�ين يحاول رئي�س‬ ‫للوزراء حل امل�شكلة االقت�صادية ويده مغلولة يف ال�ش�أن‬ ‫ال�سيا�سي‪ ،‬ف�إنه لن ي�ستطيع �أن يتقدم خطوة واحدة �إىل‬ ‫الأم��ام‪ ،‬و�سيكون بحاجة �إىل معجزة تتنزل من ال�سماء‬ ‫لكي ينجز �شيئا على ذل��ك ال�صعيد‪ ،‬وال �أع��رف ان كان‬ ‫دعا�ؤنا له �سيفيده يف هذه احلالة �أم ال‪.‬‬

‫�سامل الفالحات‬

‫األردن أزمة‬

‫الوطن البديل أم الوطن األصيل‬ ‫ال ن��ري��د احل��دي��ث ع��ن ال��وط��ن‬ ‫البديل فتلك خرافة ووهم ومن �أخطر‬ ‫الأم� ��را�� ��ض ال��وه��م ف �ه��و ق��ات��ل‪ ،‬فمن‬ ‫النا�س من مي��وت قبل �أن ي�أتيه املوت‬ ‫بعقود متوهماً �أنه �سيموت الليلة!!‬ ‫وح �ت��ى ال جن ��رح � �ش �ع��ور ال��وط��ن‬ ‫البديل نعر�ض عن احلديث عنه لكن‬ ‫�سنتحدث عن الوطن الأ�صيل ولرمبا‬ ‫يكون هو امل�شروع احلقيقي الذي يعمل‬ ‫عليه العدو و�أ�صدقا�ؤه‪ .‬لكن ال ب�أ�س‪.‬‬ ‫يعترب (اليهود) يف ثقافتهم‪� -‬أو‬ ‫�وج��ه �أن ل�ل�أردن(ال�ن�ه��ر)‬ ‫تثقيفهم امل� ّ‬ ‫�ضفتني‪ ،‬الغربية لهم وال�شرقية لهم‬ ‫أ�ي �� �ض �اً‪ ،‬وك �م��ا ي� ��رددون يف أ�ن��ا��ش�ي��ده��م‬ ‫ال��دائ �م��ة‪ -‬ي ��رون �أن �أر�� ��ض إ���س��رائ�ي��ل‬ ‫ب�أ�صغر م�ساحاتها تتكون من فل�سطني‬ ‫بني البحر والنهر غرباً والأر���ض بني‬ ‫النهر و�سكة احلديد احلجازي �شرقاً‪،‬‬ ‫مرحلياً و�أنّ م�ساحة الغربية منها ال‬ ‫ت�ساوي �إال ‪ %20‬فقط بينما م�ساحة‬ ‫ال�شرقية منها ‪.%80‬‬ ‫ل��ذل��ك ف �ه��م ي �ق��ول��ون (م � ؤ�ق �ت �اً)‬ ‫طبعاً أ�ن�ه��م ال ي��ري��دون ��س��وى ال �ـ‪%20‬‬ ‫ف � �ق� ��ط ي� �ق� �ي� �م ��ون ع� �ل� �ي� �ه ��ا دول� �ت� �ه ��م‬ ‫اليهودية ويريدون من الفل�سطينيني‬ ‫والأردن � � � �ي � �ي ��ن وال� � �ع � ��رب االع � �ت ��راف‬ ‫ب �ي �ه��ودي �ت �ه��ا‪ -‬وح �ت��ى ي�ت�ح�ق��ق ال��وع��د‬ ‫التوراثي(املزعوم) الأول فال بد من‬ ‫مغادرة كل عربي لفل�سطني الغربية‪-‬‬ ‫�أر�ضهم!! �إىل �أر�ضهم الف�سيحة �شرق‬ ‫ال ّنهر ولي�سموها ما �شا�ؤوا‪.‬‬ ‫�إن ال ��ذي ��ن ي �ل �ط �خ��ون امل���ص��ائ��ب‬ ‫بتخفيف �أ�سمائها �أو ب�إنكارها �أ�ص ً‬ ‫ال‬ ‫�أو ا�ستبعاد ح�صولها �أو بقدريتها التي‬ ‫ال ميكن �أن ترد‪ -‬بزعمهم‪ -‬ال يغريون‬ ‫من الواقع �شيئاً‪.‬‬ ‫أ�ل� �ي� ��� �س ��ت أ�ق � � � � ��وال الأ�� �ش� �خ ��ا� ��ص‬ ‫وبخا�صة القادة ت�ؤخذ جملة متكاملة‬ ‫وال يقت�صر فيها ع�ل��ى جملة واح��دة‬ ‫قالوها؟ حتى و�إن حتدثوا عن ال�سالم‬ ‫غري املفهوم!!‬ ‫م � ��اذا ق� ��ال وي� �ق ��ول ق � ��ادة ال �ع��دو‬ ‫ال�صهيوين منذ م�ؤمتر بال يف �سوي�سرا‬ ‫عام ‪.1897‬‬ ‫ع �ت �ب��ت ق��ول��دام �ئ�ي�ر ع �ل��ى امل �ل��ك‬

‫ح� ��� �س�ي�ن لأن � � � ��ه حت � � ��دث يف خ �ط��اب��ه‬ ‫‪ 1972/3/21‬ع � ��ن حت� ��ري� ��ر ك��ام��ل‬ ‫الأر�ض‪...‬‬ ‫م ��اذا ق��ال االجن�ل�ي��ز ع��ن ال��دول��ة‬ ‫الأردن �ي��ة الها�شمية ��ش��رق الأردن يف‬ ‫بدايات القرن املا�ضي‪.‬‬ ‫ال �ي ����س ط� ��رح امل �م �ل �ك��ة الأردن � �ي� ��ة‬ ‫ال�ف�ل���س�ط�ي�ن�ي��ة ال�ه��ا��ش�م�ي��ة ه��و احت��اد‬ ‫فدرايل بني كيانني �سيا�سيني لدولتني‬ ‫�أردن �ي��ة وفل�سطينية ولي�ست جناحي‬ ‫مملكة متحدة �شرق النهر وغربه‪.‬‬ ‫يف ‪ 1970‬طلب امل�ل��ك ح�سني من‬ ‫ال�سفارة الربيطانية التدخل عندما‬ ‫دخلت قوات �سورية احلدود ال�شمالية‬ ‫ل�ل�أردن‪ ،‬لكن الربيطانيني مل يكونوا‬ ‫راغبني بالتدخل بذلك لعدة �أ�سباب‬ ‫م�ن�ه��ا �أن الأردن ل�ي���س��ت دول ��ة قابلة‬ ‫ل �ل �ب �ق��اء‪ ،‬ل ��ذا ق � ��رروا حت��وي��ل ال�ط�ل��ب‬ ‫ل� أ‬ ‫ل�م��ري�ك��ان فيما ل��و �أرادوا تو�صيله‬ ‫لدولة العدو الإ�سرائيلي‪ ،‬وهنا طلبت‬ ‫أ�م��ري �ك��ا م��ن إ�� �س��رائ �ي��ل ال �ت��دخ��ل من‬ ‫خ�لال ال�ط��ائ��رات ل�سبب واح��د فقط‬ ‫هو خوفاً من تفاهم رو�سي فل�سطيني‬ ‫�سوري ولي�س غري‪.‬‬ ‫ذك ��ر �� �ش ��ارون أ�ك�ث��ر م��ن م ��رة �أن‬ ‫العائق �أمام الوطن البديل هو العائلة‬ ‫الها�شمية‪.‬‬ ‫وقالوا‪� :‬إنّ طم�س الكيان ال�سيا�سي‬ ‫الأردين ه��و الآل�ي��ة املبا�شرة لتحقيق‬ ‫الوطن البديل(الأ�صيل)‪.‬‬ ‫كما �أنّ امل�ق��اوم��ة ممار�سة وف�ك��راً‬ ‫وثقافة هي العائق الأكرب �أمام امل�شروع‬ ‫ومم� ��ا ي � ؤ�� �س��ف ل ��ه ال� �ت� �ع ��اون ال �ع��رب��ي‬ ‫م��ع( إ�� �س��رائ �ي��ل و أ�م ��ري� �ك ��ا) لت�صفية‬ ‫املقاومة يف فل�سطني ودعم ال�سلطة مع‬ ‫ال�سكوت على اال�ستيطان والتهجري‬ ‫واجل��دار والتعاون الأمني بينها وبني‬ ‫االح�ت�لال وتنفيذ خطة داي�ت��ون التي‬ ‫�أعادت هيكلة جهاز الأمن الفل�سطيني‪.‬‬ ‫�إذا ك��ان��ت الأط �م��اع الإ�سرائيلية‬ ‫منذ �أن كانت فكرة يف كتاب وبعد �إقامة‬ ‫الدولة املحتلة بهذه الآمال من النيل‬ ‫�إىل الفرات �إذا كان املوقف الأمريكي‬ ‫ك�م��ا ه��و ع�ل��ى الأر�� ��ض حقيقة وال��ذي‬ ‫يت�ساوق مع امل�شروع ال�صهيوين بحجة‬

‫الواقعية منفذاً للرغبة ال�صهيونية‪.‬‬ ‫و�إذا كان الوعد الربيطاين ب�إقامة‬ ‫دولة يهودية يف فل�سطني(يهودية)‪.‬‬ ‫و�إن ك � ��ان م� ��ن ي �ت �ح ��دث ب��ا� �س��م‬ ‫الفل�سطينيني ال مي��ان��ع باالن�صياع‬ ‫ل �ل �م �� �ش��روع ال �� �ص �ه �ي��وين و�إن ّ‬ ‫حت�ف��ظ‬ ‫فبمواربة �شكلية‪.‬‬ ‫و�إن كان العرب على هذه احلال‪.‬‬ ‫و�إن ك� ��ان امل ��وق ��ف ال �ع ��رب ��ي م��ن‬ ‫امل� �ق ��اوم ��ة م �ن �� �س �ج �م �اً م� ��ع ال ��دع ��اي ��ة‬ ‫ال�صهيونية بحجة حم��ارب��ة الإره��اب‬ ‫والتطرف وال يخرج املوقف الأردين‬ ‫ع��ن ذل��ك‪ .‬و�إن ك��ان��ت ال ��دول العربية‬ ‫املركزية مدمرة او مغ ّيبة �أو من�شغلة‬ ‫بنف�سها‪.‬‬ ‫و�إذا كان امل�شروع ال�صهيوين قائما‬ ‫يف حده الأدنى م�ؤقتاً على �أن فل�سطني‬ ‫كلها يهودية‪.‬‬ ‫ف �ه��ل ي�ن�ف��ع الإن � �ك� ��ار وال �ت �ج��اه��ل‬ ‫والإعرا�ض واال�ستنكار لكل من يحذر‬ ‫من امل�ؤامرة‪.‬‬ ‫ول � ��و ق �ل �ب��ت � �ص �ف �ح��ات ال �ت��اري��خ‬ ‫امل� �ك� �ت ��وب ��ة واط� �ل� �ع ��ت ع� �ل ��ى ال ��وث ��ائ ��ق‬ ‫الربيطانية ال�ت��ي �أُف � �رِج عنها والتي‬ ‫تتحدث عنا‪ ،‬ونحن رقود نيام لوجدت‬ ‫عجباً!!‬ ‫يف كتب متداولة عندنا اليوم تباع‬ ‫جهاراً نهاراً على الأر�صفة‪.‬‬ ‫�إنهم يعتربون �أن الأردن لهم وال‬ ‫بد للفل�سطينيني من مغادرة فل�سطني‬ ‫ال�غ��رب�ي��ة وه ��م‪ -‬الن�سانيتهم وح�سن‬ ‫�أخ�ل�اق� �ه ��م‪ -‬ي �ت �ن��ازل��ون ع ��ن �أر� �ض �ه��م‬ ‫ال�شرقية كلها للفل�سطينيني لإقامة‬ ‫دول�ت�ه��م الأ�صلية ولي�س ال�ب��دي��ل عن‬ ‫�أر�ضهم فقط لي�س حباً وال �إن�سانية‬ ‫�إمن��ا لطي ملف فل�سطني �إىل الأب��د‪،‬‬ ‫وك � ��أن ل�ي����س يف الأردن دول ��ة �أودع ��ت‬ ‫ات �ف��اق �ي��ة وادي ع ��رب ��ة ل � ��دى الأمم‬ ‫املتحدة!!‬ ‫ولأن امل �ج��ال ال يت�سع مل��زي��د من‬ ‫التف�صيل وامل�ق��ال يخاطب ال�شريحة‬ ‫املثقفة امل�سي�سة املب�صرة التي تكفيها‬ ‫الإ��ش��ارة وم��ن عنده رد �أو معار�ضة �أو‬ ‫تكذيب فليورده م�شكوراً‪.‬‬ ‫تو�صيات جلنة «بيل» الربيطانية‬

‫الدور‪ ..‬الضغوط‬ ‫واألطماع‬ ‫اإلقليمية‬ ‫«‪ »1937‬وال� �ت ��ي ق ��ام ��ت «�إ� �س ��رائ �ي ��ل»‬ ‫على �أ�سا�سها ج��اء فيها إ�ل�غ��اء الكيان‬ ‫الفل�سطيني على الأر�ض الفل�سطينية‪.‬‬ ‫يف �أي� � ��ار ‪ 2009‬ن��اق ����ش ال�ك�ن�ي����س‬ ‫اال�سرائيلي(م�شروع ال ��داد) باعتبار‬ ‫الأردن وط �ن �اً للفل�سطينيني و�أق ��ر‬ ‫امل� ��� �ش ��روع‪ ،‬وم �ل �خ �� �ص��ة ق �ي ��ام دول �ت�ي�ن‬ ‫ل�شعبني على �ضفتي النهر ومنح �سكان‬ ‫ال�ضفة ال�غ��رب�ي��ة اجلن�سية الأردن �ي��ة‬ ‫وم ��رت احل�ك��وم��ة الأردن� �ي ��ة ع�ل��ى ه��ذا‬ ‫املو�ضوع مرور ال ِّنيام املتثائبني!!‬ ‫ك� �م ��ا ي � �ق� ��ول امل� � � � � ��ؤرخ ال� �ي� �ه ��ودي‬ ‫ال�بري �ط��اين ال���ص��دي��ق ل� �ل� ��أردن‪�(،‬آيف‬ ‫�شالمي) يف كتابه (�أ�سد الأردن)‪.‬‬ ‫يف �صفحة (‪ )27‬م��ن ال�ك�ت��اب �أن‬ ‫تلك املنطقة (الأردن) كانت خم�ص�صة‬ ‫لأن ت�ستخدم ك ��أر���ض احتياطية من‬ ‫�أج � ��ل �إع� � ��ادة ت��وط�ي�ن ال� �ع ��رب ع�ن��دم��ا‬ ‫ت��ؤ��س����س ال��دول��ة ال�ق��وم�ي��ة ل�ل�ي�ه��ود يف‬ ‫فل�سطني وت�صبح حقيقة‪ ،‬ومل يكن‬ ‫الق�صد حت��وي��ل �أرا� �ض��ي ��ش��رق الأردن‬ ‫�إىل دولة عربية م�ستقلة‪ /‬انتهى‪.‬‬ ‫ويف �صفحة ‪ 123‬منه يقول‪� -:‬أبلغ‬ ‫ال�سفري ال�بري�ط��اين حكومته وجهة‬ ‫نظر وزير اخلارجية االمريكي قائ ً‬ ‫ال‪:‬‬ ‫�إن احلقيقة القا�سية ه��ي ع��دم وج��ود‬ ‫م�برر لأن ي�ك��ون الأردن دول ��ة‪ ،‬ولكن‬ ‫ذلك مل يكن يعني ب�أن الوقت قد حان‬ ‫لت�صفيتها الآن‪ .‬انتهى‪.‬‬ ‫قال نتنياهو يف (‪ )2010‬بعد زيارة‬ ‫ل�ل ��أردن ج�ئ��ت م��ن ال�ضفة ال�شرقية‬ ‫لإ�سرائيل‪.‬‬ ‫�إن ال � ��وط � ��ن ال � �ب� ��دي� ��ل ل �ي ����س‬ ‫ق ��دراً حم�ت��وم�اً وال مي�ك��ن �أن يقوم‬ ‫يف ح � � ��ال رف� � �� � ��ض �� �ش� �ع��� �ب ��ي �أردين‬ ‫وفل�سطيني ويف ظ��ل رف����ض ر�سمي‬ ‫�أردين وفل�سطيني؛ لأن ق��وة العدو‬ ‫ال�صهيوين الع�سكرية مهما بلغت‬ ‫لن تكون قادرة على ذلك‪.‬‬

‫د‪� .‬أحمد ال�شوابكة‬

‫صناعة القادة حرفة يتقنها اليهود‬ ‫تف ّرد اليهود دون غريهم يف �صنع قيادات لعبت‬ ‫�أدواراً م���ص�ير ّي��ة يف ت��اري��خ الأمم وال���ش�ع��وب ق��دمي�اً‬ ‫وح��ا��ض��راً‪ ،‬وخربتهم يف ه��ذا امل�ج��ال وا�سعة ب��دءاً من‬ ‫اخ �ت �ي��ار الأ� �ش �خ��ا���ص يف ف�ت�رة م �ب �ك��رة م ��ن ح�ي��ات�ه��م‬ ‫و�إعدادهم فكرياً ونف�سياً وع�سكرياً و�سيا�سياً‪ ،‬وتهيئة‬ ‫ال �ظ��روف ال �ت��ي ت���ص�ن��ع م�ن�ه��م ق ��ادة �أف� � ��ذاذاً وزع �م��اء‬ ‫خم� ّل��دي��ن‪ ،‬وي�صنعون ل�ه��م �أدواراً متنحهم ح�صانة‬ ‫�أبديّة حتول دون االعرتا�ض على �أيّ من �سيا�ساتهم‬ ‫�أو التج ّر�ؤ على انتقادهم �أو معار�ضتهم مهما بلغت‬ ‫خطورة الأدوار وال�سيا�سات التي ين ّفذونها حتى لو‬ ‫طبيعي وم�ألوف‪.‬‬ ‫�أخرجت البالد والعباد عن كل ما هو‬ ‫ّ‬ ‫لدينا من��وذج��ان ح��ا��ض��ران يف ال��ذه��ن وال��واق��ع؛‬ ‫�أولهما م�صطفى كمال �أتاتورك الذي تعهّدوه �صغرياً‬ ‫ورع��وه يف خمتلف مراحل حياته ليقوم ب�أخطر دور‬ ‫ميكن �أن يقوم به ب�شر‪ ،‬وه��و حتويل تركيا من دولة‬ ‫خالفة �إ�سالم ّية �إىل جمهوريّة علمانية جتعل من‬

‫الدين وكافة م�ستلزماته عد ّوها الأول والأخري وعلى‬ ‫مدى يزيد عن ثمانية عقود متتالية‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫مت ذل��ك ك ُّله من خ�لال م�سرح ّية �إقحام الدولة‬ ‫العثمانية يف �أت��ون ح��رب عاملية ال م�صلحة لها فيها‬ ‫وال ن��اق��ة وال ج�م��ل‪ ،‬فقط ليت ّم إ�ع ��داد بيئة منا�سبة‬ ‫ي �خ��رج م��ن خ�لال�ه��ا م�صطفى ك �م��ال ع�ل��ى أ�ن ��ه بطل‬ ‫ت��رك�ي��ا امل�خ� ِّل����ص وق��دره��ا امل �ح �ت��وم‪ ،‬ب �ط��رده وع���ش��رات‬ ‫من املقاتلني معه ق��وات احللفاء الأرب��ع التي احتلت‬ ‫ُ�سجل ا�سمه‬ ‫العا�صمة ا�ستانبول و�أجزاء من تركيا‪ ،‬في ّ‬ ‫وحت�صن �سيا�ساته وق��رارات��ه ال ّ‬ ‫الحقة‬ ‫يف اخلالدين‬ ‫ّ‬ ‫التي �أخ��رج��ت تركيا واالت��راك من دينهم وتاريخهم‬ ‫ولغتهم وثقافتهم وم��ن جم��رد �سماع �أذان�ه��م بلغته‪،‬‬ ‫وكل ما بنوه عرب خم�سة قرون من جهدهم وجهادهم‪.‬‬ ‫وامل�ستفيد الأكرب والأوحد من ذلك ك ّله هم اليهود‪.‬‬ ‫والآن ُي���ص�ن��ع من ��وذج آ�خ ��ر يف م���ص��ر‪ ،‬ف�ب�ع��د �أن‬ ‫�أو�شكت م�صر على �أن ُتف�صح عن هويتها احلقيقية‬

‫بعد ثورة بي�ضاء نق ّية‪ ،‬بد أ� الإع��داد والتمهيد لظهور‬ ‫خم ِّل�ص �آخر‪ ،‬فاجتاحتها الأحداث وع�صفت بها الأنواء‬ ‫و�أحدقت بها الأزمات وحتالفت �ضدها كل قوى ال�شر‬ ‫من خمتلف اجلهات‪َ ،‬‬ ‫و�شيطنوا ح ّكامها اجلدد وك َّل ما‬ ‫وع��دوا �أو قاموا به من �سيا�سات‪ ،‬و�أ�صبحت الطريق‬ ‫مم� ّه��دة أ�م��ام املخ ِّل�ص اجل��دي��د بعد �أن ن�سجوا حوله‬ ‫الأ�ساطري وكالوا له املدائح و�صرفوا له من الألقاب‬ ‫وت�ب��ارى الكتاب وال�شعراء والفنانون ب� إ�ب��راز مفاتنه‬ ‫وحما�سنه وهيئته ومِ �شيته وهي ج ّل م�ؤهالته‪ ،‬وقرنوه‬ ‫بالأنبياء و�صرفوا له بع�ضاً من �صفات الألوه ّية على‬ ‫الطريقة اليهوديّة‪ ،‬و�س ّموه رئي�ساً للجمهوريّة حتى‬ ‫قبل موعد االقرتاع وحُ ِّرم على �أي م�صري �أن يناف�سه‪،‬‬ ‫بل عقمت ن�ساء م�صر �أن يلدن مثله‪.‬‬ ‫وال ّنف�س اليهودي وا�ضح يف كل ما جرى ويجري‪،‬‬ ‫فهم املت�ض ّرر الأك�ب�ر م��ن ال� ّن�ظ��ام ال�سابق لالنقالب‬ ‫وهم امل�ستفيد الأول والأخري مما حدث بعد االنقالب‪.‬‬

‫عناية �أ�سعد‬ ‫يوميات قلم مكسور‬

‫خطا أحمر!‬ ‫رغم �أن قلمي مك�سور �إال �أين‬ ‫ل��ن أ�ت ��وان ��ى ع��ن ر� �س��م خ �ط��اوط‬ ‫ح� �م ��راء ل �ك��ل م ��ن ي� �ت� �ج ��اوز ح��د‬ ‫امل��واط��ن‪ ..‬وي�ت�ع��دى عليه ولي�س‬ ‫يل �صفة �إال �صفة مواطن!‬ ‫�أجل ب�صفتي مواطنا �س�أ�ضع‬ ‫خ�ط��ا أ�ح �م��ر للف�ساد واملف�سدين‬ ‫ولن �أتوانى عن ف�ضح �أي منهم‪..‬‬ ‫ولأين م��واط��ن �س�أ�ضع خطا‬ ‫أ�ح�م��ر ل�ل�ن��واب ال��ذي��ن يبلطجون‬ ‫ع�ل��ى أ�� �ص �ح��اب ال�ب���س�ط��ات و��س��ط‬ ‫البلد!‬ ‫ولأين م��واط��ن �س�أ�ضع خطا‬ ‫أ�ح�م��ر لكل وزي��ر يعني �أق��ارب��ه يف‬

‫منا�صب حكومية‪..‬‬ ‫ولأين م��واط��ن �س�أ�ضع خطا‬ ‫�أح�م��ر لكل ت��اج��ر يبيع وي�شرتي‬ ‫�أقوات املواطنني‪..‬‬ ‫ولأين م��واط��ن �س�أ�ضع خطا‬ ‫�أحمر ل�شحنات الطعام واالدوي��ة‬ ‫امل�ن�ت�ه�ي��ة ال���ص�لاح�ي��ة ال �ت��ي ت�ب��اع‬ ‫وت�شرتى يف اال�سواق‪..‬‬ ‫�س�أقول ب�أعلى �صوتي‪ ..‬خط‬ ‫�أحمر للتفرقة العن�صرية‪..‬‬ ‫خ ��ط أ�ح � �م ��ر ل� �ل� �ت� �ج ��اوزات‪..‬‬ ‫وخ��ط أ�ح �م��ر ل��دي��وان اخل��دم��ة‪..‬‬ ‫وخط �أحمر للرتبية والتعليم‪..‬‬ ‫وللتوجيهي‪ ..‬وللطالب‬

‫حازم عياد‬

‫خط �أحمر للمحتكرين يف كل‬ ‫مكان‪ ..‬وخط �أحمر للمتاجرين‬ ‫فينا‪..‬‬ ‫خ� ��ط �أح � �م� ��ر ل �ل �ح �ك��وم��ة �إذ‬ ‫رفعت‪ ..‬ورفعت‪ ..‬ورفعت‪..‬‬ ‫وخط �أحمر ل�سيا�سة التق�شف‬ ‫ال� �ت ��ي دع� ��ا ل �ه��ا رئ �ي ����س ال� � ��وزراء‬ ‫وانقلبت ل�سيا�سة تك�شف‪..‬‬ ‫خ��ط �أح�م��ر ل�ن��ا‪ ..‬ول�ل�ن��واب‪..‬‬ ‫والوزراء‪ ..‬وللجميع‪..‬‬ ‫مني �ضل بده خط �أحمر؟!‬ ‫ت � �ع � �ب� ��ت ال � � ��ورق � � ��ة خ� �ط ��وط‬ ‫ح� �م ��راء‪ ..‬ق�ل�م��ي احل�ب�ر االح �م��ر‬ ‫ب�ي���ش�خ�ب��ط ع� ��ال� ��ورق‪ ..‬وب �ع��د كل‬

‫ه� ��اخل � �ط� ��وط‪� �� ..‬ص ��ار ف ��ا�� �ض ��ي‪..‬‬ ‫وح� � �ت � ��ى ا� � � �ش� �ت��ري ق � �ل� ��م اح� �م ��ر‬ ‫ج��دي��د‪ ...‬اك�م��ل فيه �شخبطة‪...‬‬ ‫ل �ل �خ �ط��وط احل � �م� ��راء ت �ب �ع �ت��ي‪..‬‬ ‫�سالمتكم‪.‬‬ ‫‪nesmaa@hotmail.com‬‬

‫ي �ت �خ��ذ امل �� �ش �ه��د االق �ل �ي �م��ي امل �ح �ي��ط ب � ��االردن‬ ‫�شكال هالميا ت��زداد فيه �سرعة التغري يف املواقف‬ ‫وال�سيا�سات تبعا لكرثة املتغريات والالعبني‪ ،‬حالة‬ ‫ديناميكية غري م�ستقرة تفتقد اىل اليقيني وتت�سم‬ ‫ب��اال� �ض �ط��راب‪ ،‬ف���ش��ل ج�ن�ي��ف ‪ 2‬واالت� �ف ��اق ال �ن��ووي‬ ‫االي��راين واملوقف من اط��ار ك�يري زاد من �ضبابية‬ ‫امل���ش�ه��د وغ�م��و��ض��ه وا� �ص �ب��ح االرجت � ��ال ��س�م��ة ع��ام��ة‬ ‫ل�سيا�سات الدول االقليمية بل الدولية‪.‬‬ ‫يواجه االردن هذه التغريات احلادة يف ظل ازمة‬ ‫اقت�صادية خانقة تولد عنها جتاذب �سيا�سي حملي‬ ‫ذو اب �ع��اد اق�ل�ي�م�ي��ة وا� �ض �ح��ة ي�ب�رز يف احل��دي��ث عن‬ ‫البدائل املتاحة للطاقة �سواء من م�صر او العراق‬ ‫وم ��ؤخ��را وب��زخ��م ك�ب�ير وب��وج��ود طبقة ت��داف��ع عن‬ ‫التوجه اجلديد الكيان ال�صهيوين باعتباره البديل‬ ‫املتبقي لالردن حلل ازمة الطاقة لديه بل حتى �أزمة‬ ‫املياه‪.‬‬ ‫يف م � ��وازاة ال �ت �ع�ثر الآين ل�ل���س�لام ال���س�ي��ا��س��ي‬ ‫وم �ب��ادرة ك�يري يندفع ق�ط��ار ال���س�لام االقت�صادي‬ ‫والتطبيع بكامل قوته خللق بنية حتتيه و�صناعة‬ ‫ام��ر واق��ع ي��دف��ع االردن �ي�ين نحو ال�ق�ب��ول مب�شروع‬ ‫ك�يري لت�صفية الق�ضية الفل�سطينية وه��ي خطوة‬ ‫�صهيونية ت�سعى اىل ا�ستثمار ال��وق��ت وبال�سرعة‬ ‫املمكنة ملد نفوذها اىل اخلا�صرة االه��م من ناحية‬ ‫جيو�سرتاتيجية وامنية واقت�صادية متجنبة بذلك‬ ‫دف��ع اي كلفة �سيا�سية حملية او اقليمية وحميدة‬ ‫امل���س��ار ال�سيا�سي ال��ذي ي��واج��ه ت�ع�ثرا وي�ح�ت��اج اىل‬ ‫وقت طويل‪ ،‬الوقت ال��ذي يعد ال�سلعة االثمن االن‬ ‫يف االقليم‪.‬‬ ‫ردود الفعل على زخم االندفاع باجتاه ال�سالم‬ ‫االق�ت���ص��ادي واالط �م��اع ال�صهيونية مل مت�ن��ع من‬ ‫انفجار امل��زي��د م��ن االزم ��ات م��ع الكيان ال�صهيوين‬ ‫اخرها املحاوالت املتكررة للكني�ست ال�صهيوين لنزع‬ ‫الوالية االردنية عن امل�سجد االق�صى واالع�لان يف‬ ‫املقابل عن قرار بطرد ال�سفري ال�صهيوين من عمان‬ ‫ام�س‪ ،‬امل�شهد خمتلط ففي الوقت الذي ت�شري فيه‬ ‫تقديرات مراكز البحوث ال�صهيونية اىل الفائدة‬ ‫الكبرية املتحققة من االزمة ال�سورية ف�إنها تندفع‬ ‫نحو ق�صف قواعد حزب اهلل على احلدود ال�سورية‬ ‫لتخلق اج��واء ح��رب يف املنطقة وه��ي مبالغة وثقة‬ ‫زائدة بالنف�س من قبل ا�سرائيل‪.‬‬ ‫يف ال��وق��ت ال ��ذي تعلن ف�ي��ه ال��والي��ات املتحدة‬ ‫دعمها للمالكي يف العراق ف�إن الوفود الدبلوما�سية‬ ‫وال�صفقات الع�سكرية الرو�سية ال�صينية اىل جانب‬ ‫الن�شاط االي��راين يعلن عن ال�ع��راق �ساحة جديدة‬ ‫للتوتر وال�صراع االقليمي والدويل‪ ،‬يف الوقت الذي‬ ‫تتمتع فيه دول اخلليج باملظلة االمنية االمريكية‬ ‫ف�إنها متول �صفقة ت�سلح �ضخمة للجي�ش امل�صري‬ ‫من رو�سيا لتزيد االمور كلفة على احلليف االمريكي‬ ‫وجتعل اال�سرتاتيجية االمريكية يف مهب الريح‪.‬‬ ‫االردن م �ط��ال��ب ب��ال �� �س�ير يف ع�م�ل�ي��ة ال���س�لام‬ ‫ال�سيا�سي واالقت�صادي ويف امل�ساهمة يف الرتتيبات‬ ‫اال�سرتاتيجية االقلمية يف �سوريا‪ ،‬وبالقفز عن كل‬ ‫العقبات وك�أنه الطرف االكرث �شبابا وحيوية والقادر‬ ‫على اع��ادة ر�سم اخلارطة ال�سيا�سية يف االقليم‪ ،‬ما‬ ‫حدث باالم�س يف جمل�س النواب هو انعكا�س حلالة‬ ‫اال�ضطراب االقليمي والدويل‪ ،‬التي خلقت �ضغوطا‬ ‫وخم� ��اوف ك �ب�يرة يف ال���س��اح��ة االردن� �ي ��ة ف��ال�ث�ق��ة يف‬ ‫احل�ل�ي��ف االم��ري�ك��ي وب�ق��درت��ه ع�ل��ى ال���س�ير يف ر�سم‬ ‫م�ع��امل االقليم ب��ات��ت حم��ل �شك كبري ل��دى حلفاء‬ ‫وا�صدقاء االدارة االمريكية‪.‬‬ ‫امريكا غري ق��ادرة على �ضبط اي�ق��اع حلفائها‬ ‫��س��واء ك��ان اال��س��رائ�ل�ي�ين او اخلليجيني فكيف هي‬ ‫احل ��ال ب��االردن �ي�ين‪ .‬م��ا ح��دث ب��االم����س ج��دي��ر ب ��أن‬ ‫يدفع نحو الت�أمل لي�س من قبل امريكا بالطبع‪ ،‬بل‬ ‫من قبل �صناع القرار والق��ى ال�سيا�سية يف ال�ساحة‬ ‫االردنية فال يوجد خطوة مكتملة وال يوجد �سيا�سة‬ ‫ن��اج��زة وق ��ادرة ع�ل��ى ال��و��ص��ول اىل ن�ه��اي��ة امل���س��ار يف‬ ‫ال�سياق وال�سباق االقليمي احلايل ما يعني �ضرورة‬ ‫اع��ادة النظر يف امل�سار ال�سيا�سي واالقت�صادي لبناء‬ ‫ا�سرتاتيجية معقولة للتعامل مع التغريات الهائلة‬ ‫والبيئة االقليمية القا�سية التي حتيط باالردن‪.‬‬


‫�صباح جديد‬

‫اخلمي�س (‪� )27‬شباط (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2577‬‬

‫‪2014/3/1‬‬

‫‪13‬‬


‫‪14‬‬ ‫املنتخب الوطني يواصل تدريباته إستعدادًا‬ ‫ملواجهة سوريا يف التصفيات اآلسيوية‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫وا�صل املنتخب الوطني لكرة القدم حت�ضرياته ملالقاة �سوريا‬ ‫عند الرابعة ع�صر ‪ 5‬اذار املقبل على �ستاد عمان باجلولة االخرية‬ ‫من الت�صفيات امل�ؤهلة لنهائيات ك�أ�س ا�سيا‪.‬‬ ‫واج��رى املنتخب �أم����س االرب�ع��اء جرعتني تدريبيتني‪ ،‬االوىل‬ ‫�صباحية يف مركز اللياقة البدنية‪ ،‬والثانية م�سائية على ملعب‬ ‫ال �ب�ترا‪ ،‬ومب���ش��ارك��ة ‪ 19‬الع�ب��ا م��ن ا��ص��ل ‪ ،26‬حيث م��ن املنتظر ان‬ ‫ي�صل العدد يف التدريب املقرر الرابعة ع�صر اليوم اخلمي�س على‬ ‫�ستاد عمان اىل ‪ 22‬العبا‪ ،‬بالتحاق حممد م�صطفى العب ال�شعلة‬ ‫ال�سعودي وثنائي ذات را���س بهاء عبد الرحمن وح��امت عقل بعدما‬ ‫ع ��ادا م��ن ب�ي�روت ح�ي��ث ��ش��ارك��ا يف م �ب��اراة فريقهما ام ��ام ال�صفاء‬ ‫اللبناين يف ك�أ�س االحتاد اال�سيوي‪.‬‬ ‫و�سبق للمدير الفني وان قرر اراحة جمموعة من املحرتفني‬ ‫واالب�ق��اء على املجموعة ذات�ه��ا التي راف�ق��ت املنتخب خ�لال رحلته‬ ‫االخ�يرة ام��ام عمان و�سنغافورة‪ ،‬فيما �سيغيب احمد هايل العب‬ ‫العربي الكويتي عن لقاء �سوريا بداعي االيقاف‪.‬‬ ‫وبالعودة اىل التدريبات‪ ،‬فقد ركزت على ال�شقني البدين من‬ ‫خ�ل�ال اجل��رع��ة ال�صباحية‪ ،‬وع�ل��ى ال�ف�ن��ي ع�بر خ���ض��وع الالعبني‬ ‫ل��وح��دات مترينية تعنى بهذا اجل��ان��ب‪ ،‬وذل��ك حر�صا م��ن اجلهاز‬ ‫ال�ف�ن��ي ب�ق�ي��ادة ح���س��ام ح���س��ن ع�ل��ى رف ��ع م�ع��اي�ير اجل��اه��زي��ة بكافة‬ ‫عنا�صرها قبل امل�ب��اراة التي يعريها املنتخب اهتماما كبريا رغم‬ ‫�ضمان تر�شحه اىل النهائيات القادمة على ح�ساب املجموعة االوىل‪،‬‬ ‫على اعتبار ما ميكن ان يجنيه املنتخب من مكت�سبات فنية ومعنوية‬ ‫وكذلك رقمية تتعلق بالت�صنيف الدويل‪.‬‬ ‫ومن جانبهم ينتظم الثالثي ل�ؤي العمايرة وحممد ال�شطناوي‬ ‫واحمد عبد ال�ستار بتدريبات حرا�س املرمى با�شراف امل��درب عماد‬ ‫امل �ن��دوه وال �ت��ي ت�ترك��ز يف جمملها ع�ل��ى تنمية اجل��وان��ب ال��واج��ب‬ ‫تواجدها كمميزات يف حار�س املرمى‪.‬‬ ‫وعلى جانب اخ��ر‪ ،‬توجه اجلهاز الفني عقب اختتام التدريب‬ ‫�أم�س اىل �ستاد عمان ملتابعة م�ب��اراة �شباب االردن وارب�ي��ل‪ ،‬بهدف‬ ‫متابعة اال�سماء املتواجدة يف �صفوف الن�شامى من جهة‪ ،‬ور�صد‬ ‫اي��ة ا�سماء ج��دي��دة م��ن �ش�أنها ال��دخ��ول الحقا يف ح�سابات اجلهاز‬ ‫الفني من جهة اخرى‪ ،‬وكذلك من باب دعم الفريق خالل م�شواره‬ ‫اال�سيوي‪.‬‬

‫االتحاد اآلسيوي يتابع الحكم‬ ‫القبطي‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫يقوم م��راق��ب التحكيم اال��س�ي��وي لكرة ال�ق��دم علي الطريفي‬ ‫بزيارة االردن؛ من �أجل مراقبة وتقييم اداء احلكم الدويل فريدة‬ ‫القطبي املر�شحة لالن�ضمام حلكام النخبة الآ�سيوية لل�سيدات‪.‬‬ ‫و�ستقود القبطي اجلمعة املقبل مباراة الوحدات امام العربي‬ ‫ال�ساعة ‪ 2.30‬ع�صرا على ملعب جر�ش �ضمن مباريات دوري �سن ‪16‬‬ ‫عاما‪ ،‬حيث �سيتواجد الطريفي لالطالع على اداء احلكم‪ ،‬ومن ثم‬ ‫كتابة تقرير مف�صل عن امكانيات القبطي لالحتاد اال�سيوي قبل‬ ‫اتخاذ القرار النهائي بقبولها �ضمن حكام النخبة لل�سيدات‪.‬‬ ‫يذكر ان القبطي دخلت قائمة احلكام الدوليني للعام احلايل‪،‬‬ ‫بعد ان مت اعتمادها كحكم �ساحة اىل جانب زميلتها امل�ساعد هبة‬ ‫عابد‪.‬‬

‫املدرب الوطني سمري مولود‬ ‫يف وضع مستقر‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ا�ستقر الو�ضع ال�صحي للكابنت �سمري مولود م��درب حرا�س‬ ‫مرمى منتخب النا�شئات‪ ،‬وذلك بعد تدخل جراحي �سريع خ�ضع له‬ ‫الكابنت �سمري �أم�س الأول الثالثاء باملركز العربي للقلب‪.‬‬ ‫وك��ان م��ول��ود تعر�ض ل�ع��ار���ض �صحية قبل ان�ط�لاق��ة احل�صة‬ ‫التدريبية التي كانت مقرره ام�س ملنتخب النا�شئات التي اقيمت‬ ‫على ملعب املرحوم ق�صي اخلوالدة مبدينة احل�سني لل�شباب‪.‬‬ ‫وق��ام ال�سيد ف��ادي زري�ق��ات االم�ين العام يرافقه املدير الفني‬ ‫للمنتخب الوطني ح�سام ح�سن واع�ضاء اجلهاز الفني للمنتخب‬ ‫وال�سيد احمد قطي�شات مدير ال��دائ��رة الفنية ع��دد م��ن موظفي‬ ‫االحتاد بزيارة اىل مولود لالطمئنان على �صحة املدرب والوقوف‬ ‫اىل جانب �أهله حتى انتهاء العملية التي اجريت له‪.‬‬ ‫واك��د زريقات يف حديثة لعائلة مولود ان االحت��اد وبتوجيهات‬ ‫من االمري علي بن احل�سني لن يتوانى للحظة عن تقدمي كل ما‬ ‫يلزم من عالج؛ من اجل ان ي�ستعيد الكابنت �سمري مولود �صحته‬ ‫وعافيته ب�إذن اهلل‪ ،‬م�شريا اىل ان االحتاد يهمه بالدرجة اال�سا�سية‬ ‫�سالمة كل العاملني �ضمن منظومته‪.‬‬ ‫وا�شاد زريقات بجهود الكابنت مولود‪ ،‬ومتنى له ال�شفاء العاجل‪،‬‬ ‫والعودة اىل عمله لي�ساهم ب�صناعة جيل جديد من حرا�س املرمى‬ ‫لكافة املنتخبات‪ ،‬وهو الذي عرف عنه دماثه خلقة وع�شقه لعلمه‪.‬‬

‫‪assabeelsports@yahoo.com‬‬

‫اخلمي�س (‪� )27‬شباط (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2577‬‬

‫يف م�ستهل م�شواره ببطولة ك�أ�س االحتاد الآ�سيوي‬

‫شباب األردن يخسر موقعة أربيل العراقي بثالثية‬

‫�شباب الأردن‬

‫ال�سبيل – يعقوب احلو�ساين‬ ‫تعر�ض فريق �شباب الأردن �إىل خ�سارة قا�سية‬ ‫أ�م��ام �ضيفه �أربيل ال�ع��راق��ي‪ ،1-3‬يف املواجهة التي‬ ‫جرت على �ستاد عمان ال��دويل‪ ،‬يف افتتاح مباريات‬ ‫امل �ج �م��وع��ة ال ��راب �ع ��ة م ��ن ب �ط��ول��ة ك� � أ�� ��س االحت� ��اد‬ ‫الآ�سيوي‪ ،‬و�سجل ل�شباب الأردن العبه ال�سنغايل‬ ‫عبد اهلل دي��وب عند الدقيقة ‪ 35‬و�سجل للفريق‬ ‫ال �ع��راق��ي ك��ل م��ن ل� ��ؤي � �ص�لاح ع�ن��د ال��دق�ي�ق��ة ‪53‬‬ ‫و�أجم��د را�ضي عند الدقيقة ‪ 60‬والإ�سباين بورخا‬ ‫روبياتو عند الدقيقة ‪.89‬‬

‫و�أن�س حجي وعي�سى ال�سباح بالإ�ضافة �إىل ر�أ�س‬ ‫احل��رب��ة حم�م��د ال���ش�ي���ش��اين ال ��ذي ب�ق��ي وح�ي��دا‬ ‫ب�ين م��داف�ع��ي ال�ف��ري��ق ال �ع��راق��ي‪ ،‬لتغيب بذلك‬ ‫اخلطورة عن مرمى جالل ح�سن‪ ،‬لكن املدافع‬ ‫ال�سنغايل ل�شباب الأردن عبد اهلل دي��وب و�ضع‬ ‫فريقه باملقدمة حينا غمز الكرة التي �أر�سلها‬ ‫عي�سى ال�سباح من �ضربة ركنية بر�أ�سه وو�ضعها‬ ‫يف ال�شباك معلنا ال�ه��دف الأول ل�شباب االردن‬

‫�أربيل العراقي‬

‫ع �ن��د ال��دق �ي �ق��ة ‪ ،35‬ب �ع��د ال �ه��دف ح� ��اول الع�ب��و‬ ‫�أرب �ي��ل ال �ت �ق��دم ن �ح��و م��رم��ى ت��ام��ر � �ص��ال��ح لكن‬ ‫التعامل اجليد من قبل العبي �شباب الأردن مع‬ ‫الهجمات العراقية �أبعد اخلطورة عن املرمى‪،‬‬ ‫بينما �أبعد عبد اهلل دي��وب الكرة من على خط‬ ‫امل��رم��ى بعد ر�أ��س�ي��ة أ�جم��د را��ض��ي التي جت��اوزت‬ ‫احل��ار���س ت��ام��ر ��ص��ال��ح‪ ،‬لينتهي ال���ش��وط الأول‬ ‫بتقدم �شباب الأردن على �أربيل ‪�-1‬صفر‪.‬‬

‫تقدم �شبابي‬ ‫ج � ��اءت ب ��داي ��ة ال �� �ش��وط الأول ح � ��ذرة ب�ين‬ ‫ال�ف��ري�ق�ين خ���ص��و��ص��ا ق�ب��ل ��ش�ب��اب الأردن وومل‬ ‫يبادر العبوه ب�شن الهجمات على مرمى �أربيل‬ ‫وظل احلار�س جالل ح�سن خارج االختبار‪ ،‬فيما‬ ‫اخترب حار�س �شباب الأردن يف �أكرث من منا�سبة‪،‬‬ ‫لكن دون خطورة حقيقة با�ستثناء ت�سديدة ل�ؤي‬ ‫� �ص�لاح م��ن ع�ل��ى م �� �ش��ارف امل�ن�ط�ق��ة‪ ،‬ل�ك��ن ت��ام��ر‬ ‫�صالح ت�صدى لها ب�براع��ة‪ ،‬وت���س��دي��دة هلكورد‬ ‫م�لا حم�م��د ال �ت��ي ارت� ��دت م��ن امل��داف �ع�ين خ��ارج‬ ‫اخل�شبات الثالث‪.‬‬ ‫م��ع م ��رور ال��وق��ت ن���ش��ط ال �ف��ري��ق ال�ضيف‬ ‫وب��دا الع�ب��وه مب �ح��اوالت ال��و��ص��ول مل��رم��ى تامر‬ ‫��ص��ال��ح ع��ن ط��ري��ق ه�ل�ك��ورد م�لا حم�م��د ب��ره��ان‬ ‫��ص�ه�ي��ون‪ ،‬و��س�ع��د ع�ب��د االم�ي�ر و�أجم� ��د را� �ض��ي‪،‬‬ ‫ل �ك��ن دف ��اع ��ات � �ش �ب��اب الأردن ب �ق �ي��ادة ع �ب��د اهلل‬ ‫دي��وب وع��دي زه��ران ومو�سى الزعبي ورواد �أبو‬ ‫خ �ي��زران وحم �م��د ال �ع�لاون��ة أ�ب �ع��دت اخل �ط��ورة‬ ‫ع��ن م��رم��اه��ا يف ال��وق��ت امل�ن��ا��س��ب‪ ،‬بينما اكتفى‬ ‫الع �ب��و � �ش �ب��اب الأردن ب��ال�ه�ج�م��ات امل ��رت ��دة من‬ ‫خ�لال حتركات �أن�س جبارات وع�صام مبي�ضني‬

‫من املباراة‬

‫رد وتقدم عراقي‬ ‫ت��راج��ع الع �ب��و ��ش�ب��اب الأردن ل �ل��دف��اع مع‬ ‫بداية ال�شوط الثاين الأم��ر ال��ذي منح العبي‬ ‫ف��ري��ق ارب �ي��ل للتقدم و�إدراك ال�ت�ع��ادل حينما‬ ‫ف�شل ت��ام��ر ��ص��ال��ح م��ن �إب �ع��اد عر�ضية ب��ره��ان‬ ‫�صهيون لتجد ال�ك��رة ر أ����س ل ��ؤي ��ص�لاح ال��ذي‬ ‫و�ضعها يف ال�شباك ب�سهولة عند الدقيقــــــة‬ ‫‪ ،53‬ب �ع��د ال �ه��دف ب ��دا وا� �ض �ح��ا ا ألف���ض�ـ�ـ�ـ�ـ�ـ�ـ�ل�ي��ة‬ ‫للفريق العراقي الذي وا�صل العبوه طلعاتهم‬ ‫الهجومية م��ع ت��راج��ع الع�ب��ي ��ش�ب��اب الأردن‪،‬‬ ‫ف �ي �م��ا ه� ��دد ال �ف��ري��ق ال� �ع ��راق ��ي م ��رم ��ى ت��ام��ر‬ ‫� �ص��ال��ح ب��ال �ع��دي��د م ��ن امل �ن��ا� �س �ب��ات ع ��ن ط��ري��ق‬ ‫ب��ره��ان �صهيوين ول ��ؤي �صالح و�أجم��د را�ضي‬ ‫وال �ب��دي��ل ه� ��وار م�ل�ا حم �م��د‪ ،‬ل�ي�ح�ق��ق أ�جم ��د‬ ‫را�ضي الهـــــــدف الثاين لفريقه حينما ا�ستغل‬ ‫خط�أ دفاعيا من حممد ال�شي�شاين الذي �أعا��‬ ‫الكـــــرة للحـــــار�س لكنــــــها وجدت �أجمد را�ضي‬ ‫ال��ذي واجــــه احل��ار���س وراوغ ��ه لي�ضــــــعها يف‬ ‫ال�شباك عند الدقيقــــــة ‪.60‬‬ ‫بعد الهدف امتد العبو �شباب االردن نحو‬ ‫املناطق االمامية لكن دون خطورة حقيقة على‬ ‫املرمى العراقي‪ ،‬فيما �أعطى تقدم العبي �شباب‬ ‫الأردن امل���س��اح��ات ل�لاع�ب��ي �أرب �ي��ل يف امل�ن��اط��ق‬ ‫اخللفية الأم ��ر ال��ذي ج�ع��ل ال�ف��ري��ق ال�ع��راق��ي‬ ‫الأكرث خطورة خالل جمريات ال�شوط‪ ،‬لي�أتي‬ ‫الهدف الثالث لفريق �أربيل عند الدقيقة ‪89‬‬ ‫عن طريق املحرتف الإ�سباين بورخا روبياتو‬ ‫بعدما ا�ستلم الكرة ال�ساقطة من �أجمد را�ضي‬ ‫داخ��ل املنطقة وي��راوغ املدافعني وي�سدد الكرة‬ ‫بقوة داخل ال�شباك‪ ،‬لتبقى النتيجة على حالها‬ ‫وي�ن�ت�ه��ي ال �ل �ق��اء ب�خ���س��ارة ��ش�ب��اب الأردن �أم��ام‬ ‫�ضيفه �أربيل العراقي ‪.1-2‬‬

‫بحث سبل التعاون بني اتحاد كرة القدم وامللحقية الثقافيه للسفارة األمريكية‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ث �م��ن ف� ��ادي زري� �ق ��ات االم�ي��ن ال� �ع ��ام الحت ��اد‬ ‫ك��رة ال �ق��دم ت��وج��ه ال���س�ف��ارة االم�يرك �ي��ة بتقدمي‬ ‫دعمها وخرباتها الحتاد الكرة يف جميع املجاالت‬ ‫وخ��ا��ص��ة اجل��ان��ب ال�ن���س��وي وم��راك��ز االم�ي�ر علي‬ ‫للواعدين‪ .‬جاء ذلك خالل االجتماع التن�سيقي‬ ‫ال��ذي عقد �أول من �أم�س الثالثاء مبقر االحتاد‬ ‫ب�ح���ض��ور م� ��ارك ري �ن �ك��ون مم �ث��ل امل �ل �ح��ق ال�ث�ق��ايف‬ ‫لل�سفارة االمريكية يف عمان وانالي�س امل�ست�شارة‬ ‫االعالمية بال�سفارة‪ ،‬وك��ل من رمي عبد الهادي‬ ‫م�ساعدة ال�ش�ؤون الثقافية وال�سيدة ره��ام ناجيا‬ ‫م�ست�شارة االم�ي�ن ال�ع��ام وم��دي��ر ال��دائ��رة الفنية‬ ‫احمد قطي�شات‪.‬‬ ‫وخالل االجتماع بحث �سبل تعزيز التعاون‬ ‫يف جم��ال ك��رة ال �ق��دم‪ ،‬وك��ذل��ك اال��س�ت�ف��ادة من‬ ‫خ �ب�رات ال ��والي ��ات امل �ت �ح��ده االم�ي�رك �ي��ة ب�ه��ذه‬ ‫اللعبة وخا�صة يف جانب ك��رة القدم الن�سويه‪،‬‬ ‫ك��ون املنتخب االم�يرك��ي لل�سيدات م��ن اف�ضل‬ ‫املنتخبات يف العامل و�سبق له وان ظفر بك�أ�س‬

‫العامل مرتني‪.1999-1991‬‬ ‫وق� ��در زري� �ق ��ات ت �ع��اون ال �� �س �ف��ارة م��ن خ�لال‬ ‫�سعيها بتقدمي الدعم الحت��اد الكرة مبجال كرة‬ ‫ال�ق��دم وخا�صة اجل��ان��ب الن�سوي‪ ،‬م�شريا اىل ان‬ ‫االحت ��اد وب�ت��وج�ي�ه��ات م��ن ��س�م��و االم�ي�ر ع�ل��ي بن‬ ‫احل���س�ين ن��ائ��ب رئ�ي����س االحت� ��اد ال� ��دويل ورئ�ي����س‬ ‫ال�ه�ي�ئ��ة ال�ت�ن�ف�ي��ذي��ة ل�لاحت��اد االردين ي��ويل ك��رة‬ ‫القدم الن�سوية اهتماما كبريا ترجم على ار�ض‬ ‫الواقع بت�أهل املنتخب الن�سوي االردين لنهائيات‬ ‫ك��أ���س �آ�سيا اىل جانب االه�ت�م��ام الكبرية مبراكز‬ ‫الواعدين والواعدات التي قدمت للكرة الأردنية‬ ‫جنوما لكافة املنتخبات الوطنية‪.‬‬ ‫ومت خالل االجتماع عر�ض تو�ضيحي للر�ؤيا‬ ‫امل�ستقبلية الحت��اد ك��رة ال �ق��دم‪ ،‬وااله� ��داف التي‬ ‫ي�سعى االحت��اد حتقيقها اىل جانب عر�ض موجز‬ ‫عن االجن��ازات التي حققتها املنتخبات الوطنية‬ ‫على كافة امل�ستويات العربية والقارية والدولية‬ ‫ونبذة عن البطوالت املحلية وبرامج الن�شاطات‬ ‫اخلا�صة بالواعدين والواعدات والكرة الن�سوية‪.‬‬ ‫من جانبه �أكد امللحق الثقايف اهتمام اجلانب‬

‫االم��ري�ك��ي بقطاع الريا�ضة الن�سوية م��ن خالل‬ ‫ب��رن��ام��ج ��ش��ام��ل ي�ه��دف اىل ت�ط��وي��ر وت��روي��ج ك��رة‬ ‫القدم الن�سوية‪ ،‬واالهتمام باجلوانب التعليمية‬ ‫واالج �ت �م��اع �ي��ة اي �� �ض �اً‪ ،‬ون���ش��ر ال� ��روح ال��ري��ا��ض�ي��ة‬ ‫مب���ش��ارك��ة اه ��ايل ال�لاع �ب�ين وال�لاع �ب��ات اجل�ه��از‬ ‫ال �ف �ن��ي وال�ل�اع �ب�ي�ن مب��ا ي �ع��زز م �ف �ه��وم اجل��وان��ب‬ ‫االجتماعية ملمار�سة كرة القدم وذلك من خالل‬ ‫ب ��رام ��ج ال �ت �ب ��ادل ال �ث �ق��ايف ب�ي�ن � �ش �ب��اب ال�ب�ل��دي��ن‬ ‫ال�صديقني‪ ،‬م�شريا �إىل �أن احلكومة الأمريكية‬ ‫مهتمة بالتعاون امل�شرتك بكافة اجل��وان��ب التي‬ ‫ميكن التعاون بها‪.‬‬ ‫وب �ع��د ذل ��ك مت االت� �ف ��اق ع �ل��ى حت �ق �ي��ق �سبل‬ ‫التعاون امل�شرتك بني كال الطرفني وفق التايل‪:‬‬ ‫ �إر�سال مدربتني متخ�ص�صتني من اجلانب‬‫االم��ري�ك��ي يتمتعن ب �ق��دره ع��ال�ي��ة يف جم��ال ك��رة‬ ‫ال �ق��دم ال�ن���س��وي��ة لعقد دورة ت��دري�ب�ي��ة يف الأردن‬ ‫خالل الفرتة ‪.2014/4/18-12‬‬ ‫ ق �ي��ام اجل��ان��ب االم��ري �ك��ي ب� ��إع ��داد ت�ق��ري��ر‬‫ت�ل�ف��زي��وين ي�ت�ح��دث ع��ن امل�ن�ت�خ�ب��ات ال�ن���س��وي��ة يف‬ ‫االردن وب�ح�ي��ث ي�ت��م حت��دي��د م��وع��د ل�ب��دء �إع ��داد‬

‫التقرير بالتن�سيق بني الطرفني‪.‬‬ ‫ إ�ن �� �ش��اء ع �ي��ادات ط�ب�ي��ة ت�خ�ت����ص ب��اجل��وان��ب‬‫ال���ص�ح�ي��ة ورف� ��ع درج� ��ة الإر�� �ش ��اد ال���ص�ح��ي ل��دي‬ ‫ال��واع��دي��ن وك��ذل��ك االه �ت �م��ام ب ��أم ��ور ال�ت�غ��ذي��ة‪،‬‬ ‫م��ن خ�ل�ال م��راك��ز �سمو االم�ي�ر ع�ل��ي ل�ل��واع��دي��ن‬ ‫وال ��واع ��دات امل�ن�ت���ش��رة يف ك��اف��ة امل�ح��اف�ظ��ات‪ ،‬حتت‬ ‫ا�شراف وتعاون م�شرتك من كال الطرفني‪.‬‬ ‫ دع� � ��وة ع � ��دد م� ��ن ال�ل�اع� �ب ��ات الأردن� � �ي � ��ات‬‫ل �ل �م �� �ش��ارك��ة يف ب��رن��ام��ج امل �ن �ح��ة ال �ت ��ي ت�ق��دم�ه��ا‬ ‫احلكومة الأمريكية �ضمن برامج التبادل الثقايف‬ ‫ال�شبابي حتت عنوان (برنامج التعليم الريا�ضي‬ ‫ال�ع��امل��ي ال�ن���س��وي) وذل ��ك خ�ل�ال ال �ف�ترة ‪ 7‬اي�ل��ول‬ ‫حتى ال�ساد�س من ت�شرين االول القادمني‪ ،‬وذلك‬ ‫من خالل تقدمي طلب امل�شاركة وح�سب ال�شروط‬ ‫املعتمدة من قبل اجلهة املنظمة للمنحة‪.‬‬ ‫ اقامة بطوالت ومهرجانات خا�صة للرباعم‬‫وف��رق ال�شلل ال��دم��اغ��ي وف��رق ذوي االحتياجات‬ ‫اخلا�صة با�شراف م�شرتك من كال الطرفني‪.‬‬ ‫ درا�سة مقرتح لتبادل اللقاءات وال��زي��ارات‬‫بني منتخبي البلدين ال�صديقني‪.‬‬

‫االتحاد اإلنجليزي يسمي وفد منتخبه الذي سيواجه «األوملبي» يف الرابع من الشهر املقبل‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫��س�م��ى االحت� ��اد االجن �ل �ي��زي ل �ك��رة ال �ق��دم ب�ع�ث��ة منتخبه ال��ذي‬ ‫�ستواجه املنتخب الوطني االوملبي يف املباراة الودية التاريخية التي‬ ‫�ستقام يف اخلام�سة من م�ساء يوم الثالثاء الرابع من ال�شهر القادم‬ ‫على �ستاد امللك عبداهلل بالقوي�سمة‪.‬‬ ‫وي�صل وف��د املنتخب االجنليزي ي��وم الثاين من ال�شهر املقبل‬ ‫خل��و���ض امل� �ب ��اراة ال �ت��ي ت � أ�ت��ي ��ض�م��ن ا� �س �ت �ع��دادات امل�ن�ت�خ��ب االومل �ب��ي‬ ‫للت�صفيات الأومل �ب �ي��ة ال�ت��ي ت�ق��ام مت��وز امل�ق�ب��ل‪ ،‬يف ح�ين ان املنتخب‬ ‫االجنليزي ي�ستعد للم�شاركة يف بطولة ك�أ�س التحدي الدولية يف‬ ‫�سلوفاكيا‪.‬‬ ‫وي�ضم الوفد االجنليزي املدير الفني للمنتخب بول فريكلوف‪،‬‬ ‫وامل��درب ال�ع��ام �ستيف ب�ير‪ ،‬وم��درب احل��را���س مايك باين والطبيب‬ ‫�ستيف ف�ل��دم��ان وامل�ع��ال��ج ج��اك دمي�تري��و واالدراي جيمي اب��ل باي‬ ‫ومديرة املنتخب �سوزن برتنكوفا وم�س�ؤول اللوزام جيمي كن واي اىل‬ ‫جانب ‪ 16‬العبا وهم‪:‬‬ ‫ح��را���س امل��رم��ى‪ :‬دان �ي �ي��ل � �س �ت��ون(ه�يرف��ورد ي��ون��اي �ت��د)‪� ،‬أن ��درو‬ ‫كافلني(ريك�سهام)‬ ‫امل��داف �ع��ون‪ :‬ج�ي�م��ي ت��وريل(ف��ور� �س��ت ج��ري��ن روف � ��رز)‪ ،‬ب ��راديل‬

‫وود( أ�ل� �ف ��ري� �ت ��ون ت � ��اون)‪ ،‬ف��ري��زر ف��ران �ك ����س(ل��وت��ون ت� ��اون )‪ ،‬ج��اك‬ ‫هوالند(بروملي)‪ ،‬مايكل دمييرتيو(كيدرمين�سرت هاريرز)‪� ،‬إليوت‬ ‫فرير(�سالي�سربي �سيتي)‪ ،‬ماثيو بري�سون(هاليفاك�س تاون)‪.‬‬ ‫خ ��ط ال ��و�� �س ��ط‪ :‬ج �ي �م ����س ارم �� �س��ون(ن��ون �ي �ت��ون ت � ��اون )‪ ،‬ل��وك‬ ‫بريي(كامربدج يونايتد)‪ ،‬جيك جاالجر(ويلينج يونايتد)‪ ،‬كيانو‬ ‫مار�ش براون(بارنت)‪.‬‬ ‫ال�ه�ج��وم‪ :‬ان��دري��ه ج��راي(ل��وت��ون ت ��اون)‪ ،‬جيك ه��اي��د(ب��ارن��ت)‪،‬‬ ‫جيم�س نوروود(فور�ست جرين روفرز)‪.‬‬ ‫وح�سب م��وق��ع االحت ��اد االجن�ل�ي��زي ل�ك��رة ال �ق��دم‪ ،‬ك��ان املنتخب‬ ‫االجنليزي تعادل يف �آخر مباراة خا�ضها مع اوملبي الت�شيك ‪ ،2/2‬حيث‬ ‫ي�أمل املدير الفني للمنتخب االجنليزي فريكلوف من هذه املباراة‬ ‫رف��ع م�ستوى اجلاهزية ل��دى فريقه قبل امل�شاركة يف بطولة ك�أ�س‬ ‫التحدي‪.‬‬ ‫وع��ن امل�ب��اراة ام��ام االومل�ب��ي ق��ال فريكلوف"هذه فر�صة اخ��رى‬ ‫رائعة لالعبني لتجربة ثقافة كروية خمتلفة‪ ،‬االردن لديه تاريخ‬ ‫مده�ش و�سيكون م��ن امل�ه��م ان يتم اع�ط��اء ال�ف��ري��ق فر�صة ال�سفر‬ ‫لتجربة الرتاث الغني لالردن"‪.‬‬ ‫وا�ضاف"�سوف تكون مباراة مثالية وخري م�ساعد لنا قبل خو�ض‬ ‫مناف�سات ك��أ���س ال�ت�ح��دي ال��دول�ي��ة يف �سلوفاكيا اي��ار امل�ق�ب��ل‪ ،‬بينما‬

‫املنتخب االردين ي�ستعد للت�صفيات االوملبية‪ ،‬نحن ال نعرف ما ميكن‬ ‫ان نتوقعه من املنتخب االردين خالل املباراة‪ ،‬من حيث ا�سلوبه او‬ ‫طريقة لعبه ولكن هذا لي�س جديدا على املنتخب االجنليزي"‪.‬‬ ‫وختم" كرة القدم لديها لغة عاملية‪ ،‬واملباراة �ستقام و�سط حما�س‬ ‫واحرتام من كال املنتخبني"‪.‬‬ ‫وكان املنتخب االوملبي بقيادة اجلهاز الفني جمال ابو عابد خا�ض‬ ‫عدة مباريات ودية مع اندية املحرتفني خالل الفرتة املقبلة للوقوف‬ ‫على جاهزية الالعبني‪ ،‬حيث �سيخو�ض املنتخب مباراة ودية اليوم‬ ‫اخلمي�س مع فريق اجلزيرة ال�ساعة الرابعة م�ساء على �ستاد امللك‬ ‫عبداهلل قبل االنخراط مبع�سكر داخلي بداية ال�شهر املقبل‪ ،‬ا�ستعدادا‬ ‫للمباراة املهمة يف املنتخب االجنليزي الذي له عدة جتارب يف بطولة‬ ‫ك�أ�س التحدي‪.‬‬ ‫وح���س��ب امل��دي��ر االداري للمنتخب م��اه��ر ط�ع�م��ة ف ��ان �شكوك‬ ‫ت��دور ح��ول م�شاركة بع�ض الالعبني ب�سبب اال��ص��اب��ة‪ ،‬حيث يعاين‬ ‫كل من عمر خليل‪ ،‬وعامر ابو ه�ضيب من اال�صابة وهناك �شكوك‬ ‫كبرية مب�شاركتهما يف املباراة‪ ،‬يف حني ان الالعب منذر رجا يخ�ضع‬ ‫لتدريبات خا�صة بانتظار التقرير الطبي النهائي مل�شاركته يف املباراة‪.‬‬ ‫وك��ان احت��اد ال�ك��رة عقد جل�سة عمل قبل اي��ام بح�ضور م��دراء‬ ‫الدوائر واالق�سام بهدف مناق�شة كافة الرتتيبات املتعلقة بالزيارة‬

‫التاريخية للمنتخب االجنليزي والتي ت�أتي يف اطار اجلهود الكبرية‬ ‫التي بذلها �سمو االمري علي بن احل�سني وتوجيهاته ب�أهمية ت�أمني‬ ‫مباريات ودية مع منتخبات عاملية لها تاريخ حافل بكرة القدم‪ ،‬لك�سب‬ ‫مزيد من اخلربة للمنتخبات الوطنية‪.‬‬ ‫وك ��ان مم�ث��ل ع��ن االحت ��اد االجن �ل �ي��زي ل �ك��رة ال �ق��دم زار االردن‬ ‫اال�سبوع املا�ضي والتقى امل�س�ؤولني باحتاد حملياً‪ ،‬حيث مت التن�سيق‬ ‫الكامل لزيارة بعثة املنتخب االوملبي االجنليزي‪.‬‬ ‫و أ�ب� ��دى اجل��ان��ب االجن�ل�ي��زي دع�م��ه ل�ل�ك��رة االردن �ي��ة م��ن خ�لال‬ ‫ال�سماح ل�ستة م��ن الع�ب��ي املنتخبات الوطنية للم�شاركة باحل�صة‬ ‫التدريبية الرئي�سية والتي �ستجري عند العا�شرة والن�صف من �صباح‬ ‫االث�ن�ين املقبل‪ ،‬وك��ذل��ك ا�ستعداد اجل�ه��از الفني للمنتخب ال�ضيف‬ ‫قيادة ح�صة تدريبية كاملة الحد املنتخبات الوطنية للفئات العمرية‬ ‫والكرث من �ساعتني بعد ظهر اليوم نف�سه‪.‬‬ ‫ويجري املنتخب االجنليزي ح�صته التدريبية الثانية �صباح يوم‬ ‫املباراة وطلب اقامة ح�صتيه التدريبينت على �ستاد البرتاء ولي�س‬ ‫على امللعب الذي �ستقام عليه املباراة‪.‬‬ ‫واتفق على عقد م�ؤمتر �صحفي قبل وبعد نهاية املباراة يف قاعة‬ ‫�ستاد امللك عبد اهلل وبح�ضور ممثلني عن و�سائل االعالم كافة ومن‬ ‫�ضمنها الف�ضائيات املحلية واخلارجية‪.‬‬


‫ريا�ضة ومالعب‬

‫اخلمي�س (‪� )27‬شباط (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2577‬‬

‫يوفنتوس وفيورنتينا وفالنسيا وبنفيكا‬ ‫أقرب إىل ثمن نهائي يوروبا ليغ‬ ‫ال�سبيل‪ -‬وكاالت‬ ‫ت� �ب ��دو ان� ��دي� ��ة ي��وف �ن �ت��و���س االي� �ط ��ايل‬ ‫وم��واط�ن��ه فيورنتينا وفالن�سيا اال��س�ب��اين‬ ‫وبنفيكا ال�برت�غ��ايل اق��رب اىل ال ��دور ثمن‬ ‫النهائي مل�سابقة ال��دوري االوروب��ي "يوروبا‬ ‫ليغ" ل �ك��رة ال �ق��دم‪ ،‬ع�ن��دم��ا ت�خ��و���ض اي��اب‬ ‫الدور الثاين اخلمي�س‪ ،‬فيما يحتاج اياك�س‬ ‫ام���س�تردام الهولندي اىل معجزة ملوا�صلة‬ ‫م�شواره القاري‪.‬‬ ‫وك��ان��ت ان��دي��ة ي��وف�ن�ت��و���س وفيورنتينا‬ ‫وفالن�سيا ح�سمت ت�أهلها بن�سبة كبرية ذهابا‬ ‫حيث ف��از يوفنتو�س على �ضيفه طرابزون‬ ‫�سبور الرتكي بثنائية نظيفة‪ ،‬وعاد كل من‬ ‫فيورنتينا وفالن�سيا وبنفيكا بفوز ثمني من‬ ‫خارج القواعد �أمام ا�سبيريغ الدمناركي ‪1-3‬‬ ‫ودينامو كييف االوك ��راين ‪�-2‬صفر وب��اوك‬ ‫�سالونيك اليوناين ‪�-1‬صفر على التوايل‪.‬‬ ‫ام��ا اي��اك����س ام���س�تردام فمني بخ�سارة‬ ‫م��ذل��ة ام� ��ام ��ض�ي�ف��ه � �س��ال��زب��ورغ ال�ن�م���س��وي‬ ‫وبثالثية نظيفة‪.‬‬ ‫وال تختلف حال الت�سيو االيطايل عن‬ ‫اي��اك����س ام �� �س�تردام ومل ب��درج��ة اق��ل كونه‬ ‫خ�سر على ار��ض��ه ذه��اب��ا ام��ام لودوغورت�س‬ ‫رازغراد النم�سوي �صفر‪.1-‬‬ ‫يف امل �ب��اراة االوىل‪�� ،‬س�ي�ع��ود يوفنتو�س‬ ‫م�ست�ضيف النهائي على ملعبه يف ‪ 14‬اي��ار‬ ‫امل�ق�ب��ل‪ ،‬اىل ت��رك�ي��ا يف و��ض��ع م��ري��ح ب�ع��د ان‬ ‫تغلب على م�ضيفه طرابزون �سبور ‪�-2‬صفر‪.‬‬ ‫وك ��ان م �� �ش��وار ي��وف�ن�ت��و���س يف م�سابقة‬ ‫دوري اب �ط��ال اوروب� ��ا ان�ت�ه��ى يف ت��رك�ي��ا بعد‬ ‫خ�سارته امام م�ضيفه غلطة �سراي �صفر‪-‬‬ ‫‪ 1‬يف م �ب��اراة م�ستكملة بينهما يف اجل��ول��ة‬ ‫ال�ساد�سة االخ�يرة من مناف�سات املجموعة‬ ‫الثانية‪.‬‬ ‫وك��ان��ت امل� �ب ��اراة م �ق��ررة ق�ب��ل ي ��وم لكن‬ ‫الثلوج ت�سببت ب�إيقافها بعد ‪ 31‬دقيقة على‬ ‫�صافرة البداية ثم ا�ستكملت يف اليوم التايل‬ ‫و�سط ظ��روف �سيئة مللعب "علي �سامي ين‬ ‫�سبور كومبلك�سي" حيث حالت الوحول دون‬ ‫تناقل الكرة بال�شكل املطلوب‪.‬‬ ‫ل�ك��ن ال �ف��ري��ق ال�ت�رك��ي جن��ح يف نهاية‬ ‫امل �ط��اف يف خ�ط��ف ه ��دف ال �ف��وز؛ م��ا �سمح‬ ‫ل��ه بالت�أهل اىل ال��دور ال�ث��اين برفقة ري��ال‬ ‫م��دري��د اال��س�ب��اين‪ ،‬فيما ا�ضطر يوفنتو�س‬ ‫ال��ذي ك��ان بحاجة اىل نقطة ال�ت�ع��ادل من‬ ‫اج ��ل احل �� �ص��ول ع�ل��ى ال�ب�ط��اق��ة ال�ث��ان�ي��ة يف‬ ‫امل�ج�م��وع��ة‪ ،‬اىل اك �م��ال م���ش��واره ال �ق��اري يف‬ ‫م�سابقة ال ��دوري االوروب ��ي "يوروبا ليغ"‬ ‫التي يحمل رقمها القيا�سي بعدد االلقاب (‪3‬‬ ‫يف ال�صيغة ال�سابقة ك�أ�س االحتاد االوروبي‬ ‫اع ��وام ‪ 1977‬و‪ 1990‬و‪ )1993‬م���ش��ارك��ة مع‬ ‫مواطنه انرت ميالن وليفربول االنكليزي‪.‬‬ ‫ويبدو فريق املدرب انطونيو كونتي يف‬ ‫طريقه مر�شحا بقوة للعودة ببطاقة الت�أهل‬

‫يوفنتو�س الإيطايل تغلب يف الذهاب على طرابزون �سبور الرتكي ‪�-2‬صفر‬

‫م��ن االرا� �ض��ي ال�ترك�ي��ة بالنظر اىل ت�ألقه‬ ‫الالفت منذ خروجه من امل�سابقة الأم �سواء‬ ‫حمليا او قاريا‪.‬‬ ‫يف امل �ق��اب��ل‪�� ،‬س�ي�ع��ول ف�ي��ورن�ت�ي�ن��ا راب ��ع‬ ‫ال� � ��دوري االي� �ط ��ايل ع �ل��ى ع��ام �ل��ي االر� ��ض‬ ‫واجل �م �ه��ور إلن� �ه ��اء م �غ��ام��رة ا� �س �ب �ي�يرغ يف‬ ‫امل�سابقة القارية‪.‬‬ ‫ويف حال جنح يوفنتو�س وفيورنتينا يف‬ ‫تخطي الدور الثاين فهما �سيتواجهان معا‬ ‫مبوجب قرعة الدور ثمن النهائي‪.‬‬ ‫أ�م ��ا مم�ث��ل اي�ط��ال�ي��ا ال �ث��ال��ث يف ال ��دور‬ ‫الثاين‪ ،‬اي نابويل القادم من دوري االبطال‬ ‫ب�ح���س��رة ك �ب�يرة ب�ع��د ان ودع ال� ��دور االول‬ ‫بفارق املواجهتني املبا�شرتني عن بورو�سيا‬ ‫دورمت ��ون ��د االمل � ��اين وار� �س �ن��ال االن�ك�ل�ي��زي‬ ‫(ا��ص�ب��ح اول ف��ري��ق ي ��ودع دور امل�ج�م��وع��ات‬ ‫ويف ر�صيده ‪ 12‬نقطة)‪ ،‬ف�سيخو�ض اختبارا‬ ‫�صعبا امام �ضيفه �سوان�سي �سيتي االنكليزي‬ ‫ب�ع��دم��ا ت �ع��ادل م�ع��ه ��ص�ف��ر‪��-‬ص�ف��ر ذه��اب��ا يف‬ ‫ويلز‪.‬‬ ‫وي �ب��دو ال �ت � أ�ه��ل اىل ث�م��ن ال�ن�ه��ائ��ي يف‬ ‫م �ت �ن��اول ف��ري��ق امل � ��درب اال� �س �ب��اين راف��اي��ل‬ ‫بينيتيز الذي ي�أمل ان يعيد الفريق اجلنوبي‬ ‫اىل من�صة التتويج ال�ق��اري للمرة االوىل‬ ‫منذ ان اح��رز لقب ك�أ�س االحت��اد االوروب��ي‬ ‫ع��ام ‪ 1989‬ب�ق�ي��ادة اال��س�ط��ورة االرجنتينية‬ ‫دييغو مارادونا‪.‬‬ ‫وال ميكن القول االم��ر ذات��ه عن فريق‬ ‫العا�صمة االيطالية الت�سيو الذي �سقط على‬ ‫ار�ضه ام��ام لودوغريت�س رازغ��راد البلغاري‬ ‫� �ص �ف��ر‪ ،1-‬وه��و م�ط��ال��ب ب��ال�ت��ايل ب���ض��رورة‬ ‫ال �ف��وز خ ��ارج ق��واع��ده مل��وا��ص�ل��ة م���ش��واره يف‬

‫امل�سابقة‪ ،‬واالم��ر ذات��ه بالن�سبة اىل اياك�س‬ ‫ام�سرتدام مت�صدر وبطل الدوري الهولندي‬ ‫يف املو�سمني االخ�يري��ن ال��ذي بحاجة اىل‬ ‫معجزة لتخطي عقبة �سالزبورغ‪.‬‬ ‫وي�ح�ت��اج اي��اك����س ام���س�تردام اىل الفوز‬ ‫برباعية نظيفة او بفارق ‪ 3‬اه��داف يف حال‬ ‫اهتزت �شباكه‪.‬‬ ‫ول ��ن ي �ف��رط ف��ال�ن���س�ي��ا ب�ت� أ�ه�ل��ه عندما‬ ‫ي �� �س �ت �� �ض �ي��ف دي� �ن ��ام ��و ك �ي �ي��ف ع �ل��ى م�ل�ع��ب‬ ‫مي�ستايا‪.‬‬ ‫وك � ��ان ف��ال�ن���س�ي��ا ا� �س �ت �ف��اد م ��ن ظ ��روف‬ ‫مناف�سه االوك� ��راين ال��ذي ا�ضطر خلو�ض‬ ‫مباراة الذهاب يف قرب�ص ب�سبب التظاهرات‬ ‫يف العا�صمة كييف‪ ،‬وتغلب عليه بهدفني‬ ‫نظيفني‪.‬‬ ‫ول ��ن ي �ج��د ب�ن�ف�ي�ك��ا م �ت �� �ص��در ال� ��دوري‬ ‫ال�برت �غ��ايل ��ص�ع��وب��ة يف جت��دي��د ف ��وزه على‬ ‫ب ��اوك ��س��ال��ون�ي��ك و��ض�م��ان ت� أ�ه�ل��ه اىل ثمن‬ ‫النهائي‪.‬‬ ‫ام��ا بطل الربتغال ب��ورت��و‪ ،‬بطل ‪2003‬‬ ‫و‪ 2011‬والقادم من دوري االبطال‪ ،‬فيخو�ض‬ ‫اخ�ت�ب��ارا حم�ف��وف��ا ب��امل�خ��اط��ر ام ��ام م�ضيفه‬ ‫اينرتاخت فرانكفورت االملاين‪.‬‬ ‫وك� ��ان ب��ورت��و ف ��رط يف ح���س��م الف�صل‬ ‫االول م��ن مواجهته م��ع �ضيفه اينرتاخت‬ ‫فرانكفورت‪ ،‬بطل ‪ ،1980‬بعد ان تقدم عليه‬ ‫‪�-2‬صفر قبل ان ي�سقط يف فخ التعادل ‪.2-2‬‬ ‫واالم � ��ر ذات � ��ه ي�ن�ط�ب��ق ع �ل��ى ا��ش�ب�ي�ل�ي��ة‬ ‫اال�� �س� �ب ��اين‪ ،‬ب �ط��ل ‪ 2006‬و‪ ،2007‬ع�ن��دم��ا‬ ‫ي�ست�ضيف ماريبور ال�سلوفيني (‪ 2-2‬ذهابا)‪،‬‬ ‫وجاره بيتي�س عندما يحل �ضيفا على روبن‬ ‫كازان الرو�سي (‪.)1-1‬‬

‫و�سيكون توتنهام مطالبا ب��رد التحية‬ ‫مل��درب��ه ال�سابق اال�سباين خ��وان��دي رامو�س‬ ‫عندما ي�ستقبل فريقه دنيربوبرتوف�سك‬ ‫االوكراين‪.‬‬ ‫وك ��ان ت��وت�ن�ه��ام‪ ،‬ال�ف��ائ��ز باللقب عامي‬ ‫‪ 1972‬و‪ ،1979‬يف طريقة للعودة من اوكرانيا‬ ‫بتعادل ثمني لكنه ا�ضطر يف نهاية املطاف‬ ‫اىل االنحناء ام��ام م��درب��ه ال�سابق رامو�س‬ ‫الذي اقيل من من�صبه يف ت�شرين االول بعد‬ ‫‪� 12‬شهرا فقط معه‪ ،‬بخ�سارته بهدف وحيد‬ ‫من ركلة جزاء يف الدقيقة ‪.81‬‬ ‫وميلك كل من الكمار الهولندي وليون‬ ‫الفرن�سي ح�ظ��وظ��ا ك�ب�يرة لتخطي ال��دور‬ ‫الثاين عندما ي�ست�ضيفان لوفان ليبرييت�ش‬ ‫الت�شيكي (‪�-1‬صفر) وت�شرنومورت�س اودي�سا‬ ‫االوكراين (�صفر‪�-‬صفر)‪.‬‬ ‫ويف ب ��اق ��ي امل� � �ب � ��اري � ��ات‪ ،‬ي �ل �ع��ب غ�ن��ك‬ ‫البلجيكي م��ع اجن��ي م��اخ���ش�ك��اال ال��رو��س��ي‬ ‫(� �ص �ف��ر‪� �-‬ص �ف��ر) وب� � ��ال ال �� �س��وي �� �س��ري م��ع‬ ‫ماكابي تل ابيب اال�سرائيلي (�صفر‪�-‬صفر)‬ ‫و��ش��اخ�ت��ار دانييت�سك االوك ��راين فيكتوريا‬ ‫بلزن الت�شيكي (‪.)1-1‬‬ ‫وي�ب��دو ال��دور ثمن النهائي واع��دا من‬ ‫حيث امل��واج�ه��ات ال�ق��وي��ة‪ ،‬اذ هناك احتمال‬ ‫بان يلتقي فالن�سيا مع الت�سيو‪ ،‬ونابويل مع‬ ‫بورتو او اينرتاخت فرانكفورت‪ ،‬وتوتنهام‬ ‫مع بنفيكا‪.‬‬ ‫وت �ق��ام م �ب��اري��ات ذه ��اب ث�م��ن ال�ن�ه��ائ��ي‬ ‫يف ‪ 13‬اذار املقبل واالي��اب يف ‪ 20‬منه‪ ،‬علما‬ ‫بان النهائي �سيكون على ملعب "يوفنتو�س‬ ‫�ستاديوم" يف تورينو اخلا�ص بيوفنتو�س يف‬ ‫‪ 14‬ايار‪.‬‬

‫‪15‬‬

‫ليكرز يبلغ الحضيض بخسارته‬ ‫الفادحة أمام إنديانا بيسرز‬ ‫ال�سبيل‪ -‬وكاالت‬ ‫ب �ل��غ ل��و���س اجن�ل�ي����س ل �ي �ك��رز اح ��د اع ��رق‬ ‫االن ��دي ��ة يف ت��اري��خ ك ��رة ال���س�ل��ة االم�يرك �ي��ة‪،‬‬ ‫احل���ض�ي����ض ب �ع��د ت�ع��ر��ض��ه خل �� �س��ارة ج��دي��دة‬ ‫وف��ادح��ة ام��ام ان��دي��ان��ا بي�سرز ‪� 118-98‬ضمن‬ ‫الدوري املحلي‪.‬‬ ‫وميلك بي�سرز (‪ 43‬فوزا مقابل ‪ 13‬خ�سارة)‬ ‫اف�ضل �سجل هذا املو�سم يف الدوري االمريكي‬ ‫متفوقا ب�ف��ارق ب�سيط ع��ن اوك�لاه��وم��ا �سيتي‬ ‫ثاندر (‪ 43‬فوزا و‪ 14‬هزمية)‪ ،‬يف املقابل يقبع‬ ‫ليكرز يف امل��رك��ز االخ�ير يف جمموع ال�ه��داىء‬ ‫حيث مني بـ‪ 38‬هزمية‪ ،‬مقابل ‪ 18‬فوزا فقط‪.‬‬ ‫واخل���س��ارة ه��ي ال�ساد�سة لليكرز يف مبارياته‬ ‫ال�سبع االخرية اي�ضا‪.‬‬ ‫و� �س �ج��ل ب ��ول ج� ��ورج ‪ 20‬ن�ق�ط��ة ل�ل�ف��ائ��ز‪،‬‬ ‫وجنح يف ‪ 7‬متابعات‪ ،‬و‪ 6‬متريرات حا�سمة‪ ،‬يف‬ ‫ح�ين ا��ض��اف اي�ف��ان ت��ورن��ر ال��ذي ك��ان يخو�ض‬ ‫اول مباراة ر�سمية له يف �صفوف انديانا بعد‬ ‫انتقاله م��ن فيالدلفيا �سفنتي �سيك�سرز يف‬ ‫اليوم االخ�ير من االنتقاالت‪ 13 ،‬نقطة علما‬ ‫ب�أنه �شارك احتياطيا‪.‬‬ ‫اما اف�ضل م�سجل يف �صفوف ليكرز فكان‬ ‫كنت بازميور ‪ 23‬نقطة‪.‬‬ ‫وك ��ان ل�ي�ك��رز ق�ل����ص ال �ف��ارق اىل ‪58-59‬‬ ‫عندما �سجل ل��ه جنمه اال�سباين ب��و غا�سول‬ ‫��س�ل��ة‪ ،‬ل�ك��ن ان��دي��ان��ا رد بت�سجيله ‪ 12‬نقطة‬ ‫متتالية يف مطلع الربع الثالث ليو�سع الفارق‬ ‫تدريجيا حتى نهاية املباراة‪.‬‬ ‫وق� ��اد ج�ي�م����س ه � ��اردن ف��ري �ق��ه هيو�سنت‬

‫روكت�س اىل فوز الفت على �ساكرامنتو كينغز‬ ‫‪ 103-129‬بت�سجيله ‪ 43‬نقطة (رق��م قيا�سي‬ ‫�شخ�صي هذا املو�سم) علما ب�أنه مل ي�شارك يف‬ ‫الربع االخري‪.‬‬ ‫و�ساهم ه��اردن يف تقدم فريقه بفارق ‪25‬‬ ‫نقطة يف الربع‪ ،‬و‪ 31‬نقطة يف الثاين‪ ،‬و‪ 33‬يف‬ ‫الثالث‪ ،‬يف حني ا�ضاف زميله دوايت هاورد ‪20‬‬ ‫نقطة و‪ 11‬متابعة‪.‬‬ ‫و��ش�ه��د ال��رب��ع ال �ث��ال��ث ط ��رد دام��ارك��و���س‬ ‫كوزينز الرتكابه خط�أ فنيا الذي كان �سجل ‪16‬‬ ‫نقطة و‪ 6‬متابعات‪.‬‬ ‫وق��ال م��درب �ساكارمنتو مايكل مالوين‪:‬‬ ‫"لقد ف�ق��د دام��ارك��و���س ت��رك �ي��زه ث��م ط��رده‬ ‫احل�ك��م‪ .‬ه��ذا ك��ل م��ا ا�ستطيع ق��ول��ه‪ .‬ان��ه امر‬ ‫خميب‪ .‬لكن م��ا ه��و ا��س��و أ� ه��و الطريقة التي‬ ‫لعبنا بها كفريق‪ .‬يتعني على دام��ارك��و���س ان‬ ‫يحتفظ برباطة ج�أ�شه؛ ألن�ن��ا يف حاجة اىل‬ ‫جهوده على ار�ض امللعب"‪.‬‬ ‫وبعد املباراة بعث دامارك�سو بتغريدة جاء‬ ‫فيها‪" :‬انا م�ستاء من الطريقة التي ت�صرفت‬ ‫بها على ار�ضية امللعب‪ .‬اود االعتذار عما بدر‬ ‫مني اىل زمالئي واىل اجلمهور"‪.‬‬ ‫ويف امل� �ب ��اري ��ات االخ � � ��رى‪ ،‬ف� ��از ت��ورون �ت��و‬ ‫راب �ت��ورز ع�ل��ى كليفالند ك��اف��ال�ي�يرز ‪،93-99‬‬ ‫ووا��ش�ن�ط��ن وي � ��زاردز ع�ل��ى اورالن � ��دو ماجيك‬ ‫‪ ،106-115‬و�شيكاغو بولز على اتالنتا هوك�س‬ ‫‪ ، 103-107‬وب��ورت�لان��د ت��راي��ل ب�لاي��زرز على‬ ‫دنفر ناغت�س ‪ ، 95-100‬وميني�سوتا متربوولفز‬ ‫على فينيك�س �صنز ‪.101-110‬‬

‫خروج هازه ولوبيز وماير وجريالدو‬ ‫من أول أدوار سان باولو‬ ‫ال�سبيل‪ -‬وكاالت‬ ‫خ��رج الهولندي روب�ين ه��ازه واال�سباين‬ ‫غيريمو غار�سيا لوبيز واالرجنتيني ليوناردو‬ ‫م ��اي ��ر وال �ك��ول��وم �ب��ي � �س��ان �ت �ي��اغ��و ج�ي�رال ��دو‬ ‫امل�صنفون خام�سا و�ساد�سا و�سابعا وثامنا على‬ ‫التوايل مبكرا من دورة �ساو باولو الربازيلية‬ ‫الدولية لكرة امل�ضرب البالغة قيمة جوائزها‬ ‫‪ 539730‬دوال ًرا‪.‬‬ ‫ويف ال � � ��دور االول‪ ،‬خ �� �س��ر ه� � ��ازه ام� ��ام‬ ‫الربازيلي جواو �سوزا ‪ 7-5‬و‪ ،6-4‬ولوبيز امام‬ ‫الربازيلي روج�يري��و دوت��را �سيلفا ‪ 1-6‬و‪7-5‬‬ ‫و‪ ،3-6‬وم��اي��ر ام��ام االرجنتيني غ��وي��دو بيال‬ ‫‪ )7-4( 7-6‬و‪ 6-7‬و‪ )3-7( 6-7‬و‪)7-4( 7-6‬‬ ‫‪ ،‬وج�يرال��دو ام��ام ال�برازي�ل��ي االخ��ر طوما�س‬ ‫بيلوت�شي ‪ 4-6‬و‪ 7-5‬و‪.6-3‬‬ ‫ويف الدور املقبل يلعب �سوزا مع اال�سباين‬ ‫ال�ب�رت مونتاني�س ال�ف��ائ��ز ع�ل��ى ال�سلوفيني‬ ‫الياز بيدين ‪ 2-6‬و‪ ،2-6‬و�سيلفا مع االيطايل‬

‫باولو لورنزو الفائز على اال�سباين بريي ريبا‬ ‫‪ 5-7‬و‪ ،3-6‬وبيال م��ع االرجنتيني هورا�سيو‬ ‫زي�ب��ال��و���س ال�ف��ائ��ز على االوروغ ��واي ��اين بابلو‬ ‫كويفا�س ‪ )3-7( 6-7‬و‪ 6-3‬و‪ ،3-6‬وجريالدو‬ ‫مع النم�سوي اندريا�س هايدر ماورير الفائز‬ ‫على االملاين يوليان ري�سرت ‪ 2-6‬و‪ 6-4‬و‪.1-6‬‬ ‫وت � � � أ�ه� � ��ل اي� ��� �ض ��ا اىل ال� � � � ��دور ال � �ث� ��اين‪،‬‬ ‫االي � �ط ��ايل ب��وت �ي �ت��و � �س �ت��ارا� �س��ي ب� �ف ��وزه ع�ل��ى‬ ‫الكولومبي اليخاندرو غونزاليز ‪ 6-4‬و‪2-6‬‬ ‫و‪ ،3-6‬واال�� �س� �ب ��اين ال �ب��رت رام ��و� ��س ب �ف��وزه‬ ‫ع�ل��ى ال�برت �غ��ايل غ��ا��س�ت��او ال�ي��ا���س ‪ 3-6‬و‪6-3‬‬ ‫و‪ ،2-6‬وال���س�ل��وف��اك��ي م��ارت�ين ك�ل�ي��زان ب�ف��وزه‬ ‫ع�ل��ى ال�برازي �ل��ي غ�ي�يرم��و ك�ل�ي��زار ‪ 4-6‬و‪3-6‬‬ ‫واالرجنتيني فيديريكو دل بوني�س بفوزه على‬ ‫االيطايل فيليبو فوالندري ‪ 1-6‬و‪.2-6‬‬ ‫وي�غ�ي��ب ع��ن امل���ش��ارك��ة اال� �س �ب��اين راف��اي��ل‬ ‫ن��ادال الذي كان قد توج باللقب العام املا�ضي‬ ‫اث��ر ف��وزه على االرجنتيني دافيد نالبنديان‬ ‫‪ 2-6‬و‪.3-6‬‬

‫مدو لليونايتد يف اليونان ودورتموند يعود بانتصار من روسيا‬ ‫سقوط‬ ‫ٍ‬

‫ال�سبيل‪ -‬وكاالت‬

‫�سقط مان�ش�سرت يونايتد الإجنليزي �سقوطاً مدوياً يف الأرا�ضي‬ ‫اليونانية بخ�سارته بهدفني نظيفني �أم��ام �أوملبياكو�س لي�صبح الفريق‬ ‫ق��اب قو�سني �أو �أدين من اخل��روج من دوري �أب�ط��ال �أوروب��ا على عك�س‬ ‫دورمت��ون��د ال��ذي قطع �أك�ثر من ن�صف الطريق بفوزه على زينيت يف‬ ‫رو�سيا ‪.٢ - ٤‬‬ ‫دورمتوند (‪ )٤‬زينيت (‪)٢‬‬ ‫قطع بورو�سيا دورمتوند االملاين‪ ،‬و�صيف بطل املو�سم املا�ضي‪ ،‬اكرث‬ ‫من ن�صف الطريق نحو ال��دور ربع النهائي من م�سابقة دوري ابطال‬ ‫اوروبا لكرة القدم‪ ،‬وذلك بفوزه الكبري خارج قواعده على زينيت �سان‬ ‫بطر�سبورغ الرو�سي ‪ 2-4‬الثالثاء يف ذه��اب ال��دور الثاين من م�سابقة‬ ‫دوري ابطال اوروبا لكرة القدم‪.‬‬ ‫وظهر فريق امل��درب ي��ورغ��ن كلوب يف م�ب��اراة ال�ي��وم ب�شكل مغاير‬ ‫لل�صورة التي كان عليها يف مباراة ال�سبت �ضد اجلريح هامبورغ (�صفر‪-‬‬ ‫‪ )3‬يف الدوري املحلي‪ ،‬اذ ك�شر عن انيابه منذ البداية بت�سجيله هدفني يف‬ ‫الدقائق اخلم�س االوىل‪.‬‬ ‫وي �ب��دو ان م�غ��ام��رة زي�ن�ي��ت ��س��ان ب�ط��ر��س�ب��ورغ وم��درب��ه االي�ط��ايل‬ ‫لوت�شيانو �سباليتي يف امل�سابقة االوروبية االم �ستنتهي عند الدور الثاين‪،‬‬ ‫كما كانت حاله يف املرة االوىل ال�سابقة التي تخطى فيها دور املجموعات‬ ‫خ�لال مو�سم ‪ 2012-2011‬ح�ين ف��از ذه��اب��ا ب�ين جماهريه على بنفيكا‬ ‫الربتغايل ‪ 2-3‬قبل ان يخ�سر ايابا �صفر‪.2-‬‬ ‫وم��ن املرجح ان ال يتنازل دورمت��ون��د عن االف�ضلية املريحة التي‬ ‫حققها اليوم ويف اول مواجهة له مع فريق رو�سي منذ ‪ 11‬عاما‪ ،‬وحتديدا‬ ‫منذ فوزه على لوكوموتيف مو�سكو يف الدور الثاين من امل�سابقة ملو�سم‬ ‫‪( 2003-2002‬دور جمموعات حينها) بنتيجة ‪ 1-2‬خارج ملعبه و‪�-3‬صفر‬ ‫بني جماهريه الذين �سيدخلون اىل لقاء االي��اب املقرر يف ‪ 19‬ال�شهر‬ ‫املقبل ب�أع�صاب هادئة بف�ضل جنمهم البولندي روبرت ليفاندوف�سكي‬ ‫الذي �سجل ثنائية‪.‬‬ ‫وكانت بداية اللقاء نارية بالن�سبة لو�صيف البطل؛ �إذ متكن من‬ ‫افتتح الت�سجيل يف الدقيقة ‪ 4‬عرب االرميني هرنيك خمتاريان الذي‬ ‫ا�ستفاد من جمهود زميله ماركو روي�س بعد ان توغل االخري من اجلهة‬ ‫اليمنى قبل ان ي�سقط نتيجة �ضغط الدفاع عليه لكن الكرة و�صلت اىل‬ ‫العب �شاختار دانييت�سك االوكراين ال�سابق فتابعها يف ال�شباك‪.‬‬ ‫ومل يكد �صاحب االر���ض ي�ستفيق من �صدمة الهدف املبكر حتى‬ ‫اه�ت��زت �شباكه؛ بهدف ث��ان بعد دقيقة فقط وك��ان �صاحبه ه��ذه امل��رة‬ ‫روي�س الذي و�صلته الكرة من الرتكي نوري �شاهني فاطلقها قوية يف‬ ‫�شباك يوري لوديغني (‪.)5‬‬ ‫وف�شل بعدها الفريقان يف الو�صول اىل ال�شباك ملا تبقى من ال�شوط‬ ‫االول‪ ،‬ثم ويف بداية الثاين متكن زينيت من العودة اىل اللقاء بف�ضل‬ ‫اول�ي��غ ��ش��ات��وف ال��ذي قل�ص ال �ف��ارق بعد �سل�سلة م��ن ال�ف��ر���ص لزميله‬ ‫الكولومبي خو�سيه �سالومون روندون الذي و�صلته الكرة وهو يف و�ضع‬ ‫ت�سلل لكن احلكم امل�ساعد مل يرفع رايته‪ ،‬فاخفق يف حماولة الت�سديد‬ ‫مرتني ثم ا�صاب الكرة يف الثالثة ف��ارت��دت من القائم و�سقطت امام‬ ‫�شاتوف الذي تابعها يف ال�شباك‪.‬‬

‫�أوملبياكو�س فاز على مان�شي�سرت يونايتد ‪�-٢‬صفر‬

‫لكن ليفاندوف�سكي اعاد جمددا فارق الهدفني لفريقه بعد متريرة‬ ‫من مواطنه لوكا�س با�شيك (‪ ،)61‬قبل ان يقل�ص امل�ضيف الفارق جمددا‬ ‫بركلة جزاء يف الدقيقة ‪ 69‬نفذها الربازيلي هولك بنجاح بعد خط�أ من‬ ‫بي�شيك على فيكتور فايزولني‪.‬‬ ‫ومل ينتظر ليفاندوف�سكي �سوى ‪ 90‬ثانية للرد على هولك بهدفه‬ ‫ال�شخ�صي الثاين وهدف فريق الرابع اثر متريرة من روي�س‪.‬‬ ‫اوملبياكو�س (‪ )٢‬مان�ش�سرت يونايتد (‪)٠‬‬ ‫وع�ل��ى ملعب "كاراي�سكاكي"‪ ،‬تعقدت مهمة مان�ش�سرت يونايتد‬ ‫االنكليزي‪ ،‬ال�ساعي لبلوغ ربع النهائي للمرة االول منذ مو�سم ‪-2010‬‬ ‫‪ 2011‬حني وا�صل م�شواره حتى النهائي‪ ،‬وذلك ب�سقوطه للمرة االوىل‬ ‫امام مناف�س يوناين وجاء على يد م�ضيفه اوملبياكو�س �صفر‪.2-‬‬ ‫وهذه الهزمية االوىل ليونايتد خارج قواعده يف ن�سخة هذا املو�سم‪،‬‬ ‫واالوىل على يد فريق يوناين من ا�صل ‪ 11‬مواجهة‪ ،‬بينها اربع �سابقة‬ ‫مع اوملبياكو�س بالذات وخرج "ال�شياطني احلمر" من جميعها فائزين‪،‬‬ ‫ما يجعله مهددا باخلروج من املو�سم احلايل خايل الوفا�ض‪.‬‬

‫ومتثل البطولة القارية االم االمل االخري ليونايتد الحراز لقب‬ ‫هذا املو�سم بعد خروجه من م�سابقتي الك�أ�س املحليتني وابتعاده بفارق‬ ‫كبري عن ت�شل�سي املت�صدر يف الدوري االنكليزي املمتاز‪ ،‬كما ان امله يف‬ ‫احتالل اح��د امل��راك��ز االرب�ع��ة االوىل والت�أهل اىل دوري ابطال اوروب��ا‬ ‫املو�سم املقبل �ضئيال اذ يتخلف بفارق ‪ 11‬نقطة عن مناف�سه اللدود‬ ‫ليفربول �صاحب املركز الرابع بعد ان ف�شل يف حتقيق اكرث من اربعة‬ ‫انت�صارات من ا�صل ‪ 11‬مباراة خا�ضها منذ مطلع العام احلايل‪.‬‬ ‫ويف املقابل‪ ،‬قطع اوملبياكو�س ال��ذي ف��از يف ‪ 24‬وت�ع��ادل يف اثنتني‬ ‫من مبارياته ال‪ 26‬يف الدوري املحلي‪� ،‬شوطا هاما نحو بلوغ الدور ربع‬ ‫النهائي للمرة االوىل منذ ‪ 1999‬حني انتهى م�شواره على يد يوفنتو�س‬ ‫االيطايل‪ ،‬علما بانه يبلغ الدور الثاين للمرة االوىل منذ مو�سم ‪-2009‬‬ ‫‪ 2010‬حني خرج على يد بوردو الفرن�سي‪.‬‬ ‫ومل يقدم الفريقان �شيئا يذكر يف ال�شوط االول من اللقاء الذي‬ ‫غابت عنه الفر�ص احلقيقة على املرميني حتى الدقيقة ‪ 38‬عندما‬ ‫متكن اومل�ب�ي��اك��و���س م��ن اف�ت�ت��اح الت�سجيل بعد ان لعب الكو�ستاريكي‬

‫جويل كامبل ك��رة عر�ضية اعرت�ضها دف��اع يونايتد لكنها و�صلت اىل‬ ‫جياني�س مانياتي�س ف�سددها االخري بعيدا عن املرمى اال ان االرجنتيني‬ ‫اليخاندرو دومينغيز كان يف املكان املنا�سب ليتابعها داخل �شباك احلار�س‬ ‫اال�سباين دافيد دي خيا‪.‬‬ ‫ويف بداية ال�شوط الثاين‪ ،‬تعقدت مهمة يونايتد الذي خرج من هذا‬ ‫الدور املو�سم املا�ضي على يد ريال مدريد اال�سباين‪ ،‬بعدما وجد نف�سه‬ ‫متخلفا بهدفني نظيفني اثر ت�سديدة �صاروخية رائعة لكامبل‪ ،‬العب‬ ‫ار�سنال ال�سابق‪ ،‬الذي تالعب مبايكل كاريك قبل ان يطلق الكرة من‬ ‫خارج املنطقة اىل �شباك دي خيا الذي كادت ان تهتز �شباكه للمرة الثالثة‬ ‫يف اكرث من منا�سبة عرب مانياتي�س (‪ )65‬والنيجريي مايكل اواليتان‬ ‫(‪.)66‬‬ ‫وحاول يونايتد العودة اىل "اولدترافورد" ب�أقل ا�ضرار ممكنة من‬ ‫خالل تقلي�ص الفارق اىل هدف وح�صل على فر�صة للهولندي روبن‬ ‫فان بري�سي الذي و�صلته الكرة من كري�س �سمولينغ وهو يف و�ضع جيد‬ ‫للت�سجيل لكنه اطاح بها يف املدرجات (‪.)82‬‬


‫�صفحة املال والإ�سالم‬ ‫ما�ض مزدهر وم�ستقبل م�رشق‬ ‫�إعداد وحترير‪ :‬حممد كمال ر�شيد‬

‫اخلمي�س (‪� )27‬شباط (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2577‬‬

‫البنك اإلسالمي األردني وشركة الشرق األوسط لخدمات الدفع‬ ‫(‪ )MEPS‬يوقعان اتفاقية إصدار وقبول بطاقات ماسرتكارد‬

‫وقع البنك الإ�سالمي الأردين و�شركة ال�شرق‬ ‫الأو�سط خلدمات الدفع (‪ )MEPS‬اتفاقية �إ�صدار‬ ‫وقبول بطاقات ما�سرت كارد العاملية يتم مبوجبها‬ ‫�إ�صدار وقبول بطاقات ما�سرتكارد من قبل البنك‬ ‫الإ�سالمي الأردين ب�أنواعها املختلفة باعتبار البنك‬ ‫ع�ضو رئي�سي لدى �شركة ما�سرتكارد العاملية‪.‬‬ ‫ووقع االتفاقية عن البنك ال�سيد مو�سى عبد‬ ‫العزيز �شحادة نائب رئي�س جمل�س الإدارة املدير‬ ‫ال��ع��ام للبنك الإ���س�لام��ي الأردين وع���ن ال�شركة‬ ‫الدكتور عبد املالك اجلابر رئي�س هيئة املديرين‬ ‫ل�شركة ال�شرق الأو���س��ط خلدمات الدفع وذل��ك يف‬ ‫مقر الإدارة العامة للبنك ي��وم اخلمي�س املوافق‬ ‫‪. 2014/2/20‬‬

‫ومبوجب االتفاقية �سيتم �إدارة وت�شغيل كافة‬ ‫بطاقات املا�سرتكارد ال�صادرة عن البنك الإ�سالمي‬ ‫الأردين من خالل �شركة ال�شرق الأو�سط (‪)MEPS‬‬ ‫وا�ستخدام �شبكة ال�شركة يف تفوي�ض احلركات على‬ ‫بطاقات املا�سرت كارد اخلا�صة بالبنك واال�ستفادة‬ ‫م��ن �شبكة ال�����ص��راف��ات الآل��ي��ة العاملة على �شبكة‬ ‫ال�شركة التي ت�شمل �إدارة االعرتا�ضات وال�سحب‬ ‫النقدي واال�ستعالم ع��ن الر�صيد وخ��دم��ة تغيري‬ ‫ال��رق��م ال�سري مم��ا ميكن حملة بطاقات املا�سرت‬ ‫ك����ارد ال�������ص���ادره ع���ن ال��ب��ن��ك اال���س��ت��ف��ادة م���ن ه��ذه‬ ‫اخل��ا���ص��ي��ة واال���س��ت��ف��ادة م��ن �شبكة ال��ت��ج��ار ال��ذي��ن‬ ‫يقبلون بطاقات املا�سرتكارد واملوقعني اتفاقيات‬ ‫مع ال�شركة‪.‬‬

‫وع�ب�ر ال�����س��ي��د م��و���س��ى ���ش��ح��ادة ن��ائ��ب رئ��ي�����س‬ ‫جم��ل�����س الإدارة امل��دي��ر ال��ع��ام للبنك الإ���س�لام��ي‬ ‫الأردين ع���ن �أه��م��ي��ة ه���ذه االت��ف��اق��ي��ة ال��ت��ي تعد‬ ‫تطبيقاً عملياً الهتمام البنك الإ�سالمي الأردين‬ ‫بتو�سيع حمفظة خدماته من خالل منح متعامليه‬ ‫منتجات وخدمات مميزة ومبتكرة و�آمنة للدفع‬ ‫الإل��ك�تروين وت��واك��ب أ�ح���دث االجت��اه��ات العاملية‬ ‫وت��ت��ي��ح ال��ف��ر���ص��ة ل��ه��م يف احل�����ص��ول ع��ل��ى امل��زاي��ا‬ ‫ال���ع���دي���دة ال��ت��ي ت��وف��ره��ا ب��ط��اق��ات م��ا���س�ترك��ارد‪،‬‬ ‫واجن��از م�شرتياتهم اليومية بطرق �سهلة و�آمنة‬ ‫وفعالة ومن �أي مكان يف العامل‪.‬‬ ‫م��ن جهته ق���ال ال��دك��ت��ورع��ب��د امل��ال��ك اجل��اب��ر‬ ‫رئ��ي�����س هيئة امل��دي��ري��ن ل�شركة ال�����ش��رق الأو���س��ط‬

‫خل���دم���ات ال���دف���ع �إن���ن���ا ب��اع��ت��ب��ارن��ا ع�����ض��وا رئي�سا‬ ‫ل��دى �شركة ما�سرتكارد العاملية لإ���ص��دار وقبول‬ ‫ب��ط��اق��ات ما�سرت ك���ارد‪ ،‬ف���إن��ن��ا نعتز ب�شراكتنا مع‬ ‫البنك الإ�سالمي الأردين امل�صرف العريق واملميز‬ ‫يف اخلدمات امل�صرفية الإ�سالمية ون�ؤمن �إننا معا‬ ‫من خ�لال توقيع ه��ذه االتفاقية �سنقدم �أف�ضال‬ ‫ملنتجات واخل��دم��ات ومب��م��ي��زات �سي�ستفيد منها‬ ‫م�ستخدمي بطاقات ما�سرتكارد ب�أنواعها‪.‬‬ ‫وم���ن اجل��دي��ر ب��ال��ذك��ر ان ال��ب��ن��ك الإ���س�لام��ي‬ ‫الأردين يعد م��ن ال��ب��ن��وك الرئي�سية ال��ت��ي قامت‬ ‫بت�أ�سي�س �شركة ال�شرق الأو���س��ط خل��دم��ات الدفع‬ ‫(‪)MEPS‬عام ‪ 2009‬لت�شكل �إ�ضافة نوعية لالقت�صاد‬ ‫الوطني ولقطاع بطاقات الدفع االلكرتوين‪.‬‬

‫د‪ .‬عبد الباري م�شعل‬

‫ثالثة‬ ‫من الوزن الثقيل‬ ‫يف البيت الفارغ �صدى قليل الكالم يحدث �ضجيجاً ال ينتهي‪.‬‬ ‫وهكذا قليل العلم يف العقول الفارغة‪� .‬أقف يف هذه العجالة عند‬ ‫ثالثة كتب من الوزن العلمي الثقيل جداً‪.‬‬ ‫و�أرى من واجبي كباحث التنويه بها واحل��ث على االط�لاع‬ ‫عليها للوقوف على عظمة �أ�صحابها وق��درات��ه��م يف جمع امل��ادة‬ ‫العلمية وتوثيقها‪ ،‬وترتيبها‪ ،‬ومنهجهم يف العر�ض واملناق�شة‬ ‫والرتجيح‪.‬‬ ‫والكتب الثالثة هي‪:‬‬ ‫ال��ك��ت��اب الأول‪“ :‬امللكية يف ال�شريعة الإ�سالمية” ملعايل‬ ‫الأ�ستاذ الدكتور عبدال�سالم العبادي وزير الأوقاف الأردين و�أمني‬ ‫عام جممع الفقه الإ�سالمي الدويل �سابقاً‪.‬‬ ‫يقع الكتاب يف ثالثة جملدات‪ .‬وهو ر�سالة الدكتوراة للم�ؤلف‬ ‫التي قدمها يف جامعة الأزه���ر‪ .‬والكتاب �أه��م و�أول مو�سوعة يف‬ ‫امللكية يف ال�شريعة الإ�سالمية‪ .‬ومل يكتب بعد مثله يف مو�ضوعه‪،‬‬ ‫وك��ل م��ا �أت���ى ب��ع��ده يف مو�ضوعه منه وع��ال��ة عليه‪ .‬ول��و مل يقدم‬ ‫الدكتور العبادي غريه لكفاه فجزاه اهلل خ�يراً وجعله يف ميزان‬ ‫ح�سناته‪.‬‬ ‫وق��د تعرفت على ه��ذا الكتاب النفي�س عند �إع���داد ر�سالتي‬ ‫للماج�ستري ب��ت��اري��خ ‪ 1990‬وا���س��ت��ف��دت م��ن��ه ك��ث�يراً‪ ،‬وك���ان ع��ن��وان‬ ‫ال��ر���س��ال��ة‪ :‬م��ع��ي��ار ال��رب��ح��ي��ة ال��ت��ج��اري��ة للم�شروعات اخل��ا���ص��ة يف‬ ‫االقت�صاد الإ�سالمي‪ .‬و�أذكر �أنه مطبوع (تقريبا) يف �سنة ‪.1980‬‬ ‫‪“ .2‬ال�سبب عند الأ�صوليني” لأ�ستاذي الأ���ص��ويل الأ�ستاذ‬ ‫الدكتور عبد العزيز الربيعة الأ�ستاذ يف كلية ال�شريعة بجامعة‬ ‫الإمام حممد بن �سعود الإ�سالمية يف الريا�ض‪.‬‬ ‫يقع الكتاب يف ثالثة جملدات‪ .‬وهو ر�سالة الدكتوراة للم�ؤلف‬ ‫التي قدمها يف جامعة الأزهر‪ ،‬وهو من مطبوعات جامعة الإمام‬ ‫حممد بن �سعود الإ�سالمية‪ .‬وهو منظومة عالية الدقة من العلم‬ ‫واملنهج والتوثيق املرجعي‪.‬‬ ‫وق���د ت��ع��رف��ت ع��ل��ى ه���ذا ال��ك��ت��اب يف ال�����س��ن��ة املنهجية ملرحلة‬ ‫املاج�ستري يف ع��ام ‪1988‬م‪ ،‬تقريباً‪ ،‬وك��ان من ف�ضل اهلل علينا �أن‬ ‫كان مدر�س مادة �أ�صول الفقه هو الأ�ستاذ امل�ؤلف نف�سه‪ ،‬وقد قرره‬ ‫علينا جزاه اهلل خريا من بني مراجع مادة الأ�صول‪ ،‬وقر�أنا عليه‬ ‫�أجزاء منه‪.‬‬ ‫‪“ .3‬حجية ال�سنة” للعالمة الأ����ص���ويل الأزه�����ري ال�شيخ‬ ‫عبد الغني عبد اخلالق‪ .‬يقع الكتاب يف جملد كبري‪ ،‬وهو ر�سالته‬ ‫للدكتوراة التي قدمها يف جامعة الأزه��ر‪ .‬وقد تعرفنا من خالل‬ ‫الكتاب على مناق�شة القر�آنيني الذين ال ي��رون االحتجاج ب�سنة‬ ‫النبي �صلى اهلل عليه و�سلم‪ .‬وهو كتاب بديع قرره علينا �أ�ستاذنا‬ ‫ملادة �أ�صول الفقه الأ�صويل الأ�ستاذ الدكتور عبد العزيز الربيعة‬ ‫�صاحب كتاب ال�سبب �آنف الذكر‪.‬‬ ‫ه��ذه الكتب الثالثة العظيمة تدعونا مع�شر الباحثني �إىل‬ ‫الت�أمل فيما كتب يف جمال االقت�صاد الإ�سالمي!‬ ‫تعالوا معاً جنيب عن هذا ال�س�ؤال‪ :‬هل لدينا فع ً‬ ‫ال �أطروحة‬ ‫يف جم��ال االقت�صاد ا إل���س�لام��ي ترقى �إىل م�ستوى �أي م��ن هذه‬ ‫الأطروحات الثالثة؟‬

‫جمموع موجودات املجموعة ‪ 21‬مليار دوالر �أمريكي بنهاية دي�سمرب ‪2013‬‬

‫‪ 258‬مليون دوالر أمريكي صايف أرباح مجموعة الربكة املصرفية‬

‫�أعلنت جمموعة الربكة امل�صرفية ���ش‪.‬م‪.‬ب (‪ ،)ABG‬عن‬ ‫حتقيق زي���ادة ملحوظة يف ���ص��ايف �أرب��اح��ه��ا للعام ‪ ،2013‬حيث‬ ‫ارتفع بن�سبة ‪ %10‬لي�صل �إىل ‪ 258‬مليون دوالر �أمريكي باملقارنة‬ ‫مع �صايف ربح العام ‪ .2012‬كذلك احلال بالن�سبة لأرباح الربع‬ ‫ا ألخ�ي�ر م��ن ال��ع��ام ‪ ،2013‬حيث ارتفعت بن�سبة ‪ %17‬لتبلغ ‪61‬‬ ‫مليون دوالر �أمريكي‪ .‬كما حققت بنود امليزانية العامة معدالت‬ ‫منو جيدة‪ ،‬حيث ارتفع جمموع املوجودات بن�سبة ‪ %10‬وجمموع‬ ‫ال��ت��م��وي�لات واال���س��ت��ث��م��ارات بن�سبة ‪ %7‬وح�����س��اب��ات ال��ع��م�لاء‬ ‫بن�سبة ‪ %8‬بنهاية دي�سمرب ‪ 2013‬وذل���ك ب��امل��ق��ارن��ة م��ع نهاية‬ ‫دي�سمرب ‪ .2012‬وت�ؤكد جميع هذه النتائج �سالمة وا�ستدامة‬ ‫الإ�سرتاتيجيات الت�شغيلية للمجموعة القائمة على حت�سني‬ ‫جودة املوجودات املدرة للعائد وتنويع م�صادر الدخل والتو�سع‬ ‫يف �شبكة الفروع والتواجد اجلغرايف‪� ،‬إىل جانب تعزيز وتنويع‬ ‫املنتجات واخل��دم��ات املرتبطة بتنمية املجتمعات والأع��م��ال‬ ‫وحتديث املوارد املالية والفنية والب�شرية‪ ،‬مما ي�سهم جميعها‬ ‫يف حتقيق النتائج املتميزة للمجموعة‪.‬‬ ‫وتعليقاً على هذه النتائج‪ ،‬قال �سعادة ال�شيخ �صالح عبد‬ ‫اهلل كامل رئي�س جمل�س �إدارة جمموعة الربكة امل�صرفية “�إن‬ ‫النتائج املالية املتميزة التي حققتها جمموعة الربكة امل�صرفية‬ ‫خالل العام ‪ 2013‬تعك�س اال�سرتاتيجيات املتوازنة والطموحة‬ ‫ال��ت��ي ت�ستند ب��ن��ف�����س ال���وق���ت ع��ل��ى �إم��ك��ان��ي��ات وم�����وارد ك��ب�يرة‬ ‫ومنوعة متتلكها املجموعة‪ ،‬ا�ستطاعت م��ن خاللها جت�سيد‬ ‫ت��ل��ك اال���س�ترات��ي��ج��ي��ات ع��ل��ى �أر�����ض ال���واق���ع م��ن خ�ل�ال ب��رام��ج‬ ‫و�سيا�سات أ�خ���ذت باالعتبار التدابري الوقائية واالحتياطية‬ ‫ال��ت��ي ت�ستلزمها ال���ظ���روف االق��ت�����ص��ادي��ة وامل��ال��ي��ة الإق��ل��ي��م��ي��ة‬ ‫وال��ع��امل��ي��ة ال��راه��ن��ة م��ن ج��ه��ة‪ ،‬وم��وا���ص��ل��ة التو�سع يف الأ���س��واق‬ ‫وتقدمي اخلدمات واملنتجات الإ�سالمية املبتكرة لعمالئها من‬ ‫جهة �أخرى‪ .‬وبذلك‪ ،‬جنحت املجموعة يف الإيفاء بالتزاماتها‬ ‫ال�شرعية والأخالقية جتاه تنمية املجتمعات التي تعمل بها‪،‬‬ ‫وبنف�س الوقت تعظيم قيمة امل�ساهمني واملالكني وامل�ستثمرين‬ ‫واملودعني يف املجموعة”‪.‬‬ ‫وفيما يتعلق بالنتائج املالية للمجموعة عام ‪� ،2013‬أكد‬ ‫الأ���س��ت��اذ عبد اهلل ع��م��ار ال�سعودي ن��ائ��ب رئي�س جمل�س �إدارة‬ ‫املجموعة “�أن املجموعة‪ ،‬وم��ن خ�لال جناحها يف عبور �سنة‬ ‫غاية يف ال�صعوبة بنتائج مالية ناجحة ومتميزة‪ ،‬ا�ستطاعت‬ ‫�أن ت�بره��ن م��رة �أخ���رى على ع��راق��ة خرباتها وك��ف��اءة �إدارت��ه��ا‬ ‫التنفيذية‪ ،‬ع�لاوة على �صالبة م��وارده��ا و�إمكانياتها املالية‬ ‫والت�سويقية‪ .‬وبالتايل‪ ،‬ال بد لنا من توجيه ال�شكر والتقدير‬ ‫ل��ل���إدارة التنفيذية ب��امل��رك��ز الرئي�سي والإدارات التنفيذية‬ ‫يف ال��ب��ن��وك ال��ت��اب��ع��ة للجهود ال��ك��ب�يرة ال��ت��ي ب��ذل��ت يف توحيد‬ ‫�إ�سرتاتيجياتها ومواردها واغتنام الفر�ص املتزايدة يف �أ�سواقها‪،‬‬ ‫خا�ص ًة �أنها متتلك خربة طويلة يف هذه ا أل���س��واق‪ ،‬مما �أهلها‬ ‫للم�ساهمة بفاعلية يف خدمة جمتمعاتها وعمالئها من الأفراد‬ ‫وامل�ؤ�س�سات”‪.‬‬ ‫م���ن ج��ان��ب��ه ق���ال الأ����س���ت���اذ ع���دن���ان �أح���م���د ي��و���س��ف ع�ضو‬ ‫جمل�س الإدارة والرئي�س التنفيذي ملجموعة الربكة امل�صرفية‬ ‫“�أن النتائج املالية التي حققتها املجموعة عام ‪ 2013‬تعترب‬ ‫مميزة ومر�ضية بكل املقايي�س �إذا ما �أخذنا باالعتبار الأو�ضاع‬ ‫االق��ت�����ص��ادي��ة وامل��ال��ي��ة ال�صعبة ال��ت��ي ���س��ادت يف دول املنطقة‬ ‫والعامل‪ ،‬ومل يكن حتقيقها ممكن لوال اال�سرتاتيجيات املرنة‬ ‫والطموحة للمجموعة‪ ،‬والتي ترتكز على جمموعة من املحاور‬ ‫والأهداف والربامج واملبادرات وت�ستهدف حتقيق النمو القوي‬ ‫يف م�صادر الإي���رادات والعمليات كافة ا�ستناداً �إىل ما متتلكه‬ ‫املجموعة من عمق جغرايف وخربة وا�سعة يف الأ�سواق واملنتجات‬ ‫امل�صرفية الإ�سالمية‪ ،‬وم��وارد ر�أ�سمالية قوية‪ ،‬و�شبكة فروع‬ ‫وا�سعة هي الأكرب بني امل�ؤ�س�سات امل�صرفية الإ�سالمية‪”.‬‬ ‫و�أ�ضاف الأ�ستاذ يو�سف “وكداللة قوية على حت�سن جودة‬

‫موجودات املجموعة‪ ،‬فقد بلغت ن�سبة التمويالت املتعرثة بعد‬ ‫احت�ساب املخ�ص�صات �إىل �إجمايل التمويالت �أقل من ‪ %1‬ح�سب‬ ‫نهاية العام ‪ ،2013‬وهي ن�سبة تعترب ممتازة للغاية �أذا ما �أخدنا‬ ‫باالعتبار امل�ستويات ال�سائدة لهذه الن�سب لدى البنوك يف دول‬ ‫املنطقة”‪.‬‬ ‫وفيما يخ�ص خطط املجموعة للتو�سع يف �شبكة الفروع‪،‬‬ ‫ق��ال الرئي�س التنفيذي “لقد وا�صلت وحداتنا امل�صرفية يف‬ ‫وال�سودان التو�سع يف‬ ‫تركيا والأردن وم�صر وب��اك�����س��ت��ان‬ ‫�شبكة الفروع خالل العام ‪ ،2013‬حيث بلغ عدد الفروع اجلديدة‬ ‫‪ 54‬فرعا‪ ،‬مما انعك�س ب�صورة �إيجابية ومبا�شرة يف النمو يف‬ ‫ق��اع��دة ح�سابات ال��ع��م�لاء وال��ت��م��وي�لات‪ ،‬وارت��ف��ع ع��دد ال��ف��روع‬ ‫العائدة لوحدات املجموعة يف ‪ 15‬بلداً �إىل �أكرث من ‪ 479‬فرع‪،‬‬ ‫كما �إننا نتوقع �أن ت�ضيف وحداتنا ‪ 81‬فرعا جديدا خالل العام‬ ‫‪ ،2014‬وال �سيما يف تركيا وباك�ستان وتون�س والأردن وم�صر‬ ‫واجلزائر وال�سودان والبحرين وجنوب �إفريقيا”‪.‬‬ ‫وم��ن ال��ع�لام��ات امل��م��ي��زة للعام ‪ 2013‬جن��اح بنك الربكة‬ ‫ال�ترك��ي للم�شاركات يف احل�صول على �أك�بر متويل �إ�سالمي‬ ‫جم��م��ع يف ت��رك��ي��ا ب�����ص��ي��غ��ة م��راب��ح��ة م��ت��واف��ق��ة م���ع ال�����ش��ري��ع��ة‬ ‫الإ�سالمية بقيمة ‪ 430‬مليون دوالر �أمريكي‪ .‬وق��د �شارك يف‬ ‫العملية ‪ 23‬م�صرفا من ‪ 15‬بلدا يغطون خمتلف املراكز املالية‬ ‫العاملية الرئي�سة‪ .‬ونحن م�سرورون للغاية من النجاح الكبري‬ ‫الذي حظي به التمويل املجمع للبنك وهذا ي�ؤكد �سمعة البنك‬ ‫ومكانته امل��رم��وق��ة يف ال�سوق ال�ترك��ي��ة‪ ،‬ا�ستنادا �إىل �أو�ضاعه‬ ‫املالية املتينة و�أدائه املايل املتنامي على مدى ال�سنوات ال�سابقة‪،‬‬ ‫كما يعد �شهادة عاملية لل�سمعة واملكانة املتميزتني اللتني تتمتع‬ ‫بهما جمموعة الربكة امل�صرفية �إقليميا وعامليا‪ .‬و�سوف نوا�صل‬ ‫�سيا�سة تنويع م�صادر التمويل لوحداتنا امل�صرفية من خالل‬ ‫�إ�صدار ال�صكوك الإ�سالمية خالل الفرتة القادمة”‪.‬‬ ‫“وجت�سيدا للمكانة املرموقة التي باتت وحدات املجموعة‬ ‫حتتلها‪ ،‬ح�صدت جمموعة الربكة امل�صرفية عالوة على خم�س‬ ‫من وحداتها امل�صرفية جوائز “�أف�ضل بنك �إ�سالمي” للعام‬ ‫‪ 2013‬وذلك �ضمن �سياق اجلوائز ال�سنوية التي متنحها جملة‬ ‫ج��ل��وب��ال فاينن�س (‪ )Global Finance‬املتخ�ص�صة يف جمال‬ ‫البنوك والتمويل مل�ؤ�س�سات ال�صريفة والتمويل العاملية‪ .‬فقد‬ ‫ح�صلت جمموعة ال�برك��ة امل�صرفية على ج��ائ��زة �أف�ضل بنك‬ ‫�إ�سالمي يف منطقة ال�شرق الأو�سط و�أفريقيا‪ ،‬كما ح�صل بنك‬ ‫الربكة لبنان على جائزة �أف�ضل بنك �إ�سالمي يف لبنان‪ ،‬والبنك‬ ‫الإ�سالمي الأردين على جائزة �أف�ضل بنك �إ�سالمي يف الأردن‬ ‫وكذلك على جائزة �أف�ضل م�صرف �إ�سالمي للتجزئة‪ ،‬وبنك‬ ‫الربكة املحدود جنوب �أفريقيا على جائزة �أف�ضل بنك �إ�سالمي‬ ‫يف جنوب �أفريقيا وبنك الربكة الإ�سالمي على جائزة �أف�ضل‬ ‫بنك �إ�سالمي يف البحرين وبنك الربكة اجلزائر على جائزة‬ ‫�أف�ضل بنك �إ�سالمي يف اجل��زائ��ر‪ .‬وي���أت��ي ف��وز ه��ذه ال��وح��دات‬ ‫اخلم�س ب��ه��ذه اجل��ائ��زة ب��ن��ا ًء على نتيجة التحكيم النهائية‬ ‫للجنة املحكمني يف املجلة والتي �شملت يف ع�ضويتها نخبة من‬ ‫املحررين االقت�صاديني وامل�ست�شارين املاليني العامليني وعدد‬ ‫من مدراء البنوك واخلرباء يف جمال ال�صريفة‪”.‬‬ ‫“كما ح�صلت جمموعة ال�برك��ة امل�صرفية على جائزة‬ ‫“�أف�ضل م�صرف �إقليمي للتجزئة” ملنطقة ال�شرق الأو�سط ويف‬ ‫ذلك يف احلفل ال�سنوي الثامن لتوزيع جوائز املال والأعمال‬ ‫الإ�سالمية لعام ‪ 2013‬وال���ذي مت تنظيمه م��ن قبل جملة “‬ ‫�إ�سالميك بيزن�س �أند فاينن�س” يف دبي”‪.‬‬ ‫“وعلى هام�ش �أعمال االجتماع اال�سرتاتيجي ال�ساد�س‬ ‫ع�شر للمجموعة الذي عقد يف البحرين خالل �شهر دي�سمرب‬ ‫‪� ،2013‬أق��ام��ت جمموعة ال�برك��ة امل�صرفية احتفالية كربى‬ ‫ل��ت��ك��رمي ال���ر�ؤ����س���اء ال��ت��ن��ف��ي��ذي�ين وامل�����دراء ال��ع��ام�ين ل��ل��وح��دات‬ ‫امل�صرفية التابعة لها من ذوي اخلدمة الطويلة‪ .‬وقد تف�ضل‬

‫املدير العام‬ ‫يوميــة ‪� -‬أردنيــة ‪� -‬شاملــة‬

‫ت�صدر عن دار ال�سبيل لل�صحافة والتوزيع‬

‫جميل �أبو بكر‬

‫رئي�س التحرير‬

‫عاطف اجلوالين‬

‫ال�شيخ �صالح كامل‪:‬‬ ‫«�إن النتائج املالية‬ ‫املتميزة التي‬ ‫حققتها جمموعة‬ ‫الربكة امل�صرفية خالل‬ ‫العام ‪ 2013‬تعك�س‬ ‫اال�سرتاتيجيات املتوازنة‬ ‫والطموحة التي تتبعها‬ ‫املجموعة‬ ‫معايل ال�شيخ �صالح عبداهلل كامل رئي�س جمل�س �إدارة جمموعة‬ ‫الربكة امل�صرفية بتقدمي �شهادات التكرمي والهدايا التذكارية‬ ‫للمكرمني بح�ضور عدد من �أع�ضاء جمل�س الإدارة والرئي�س‬ ‫التنفيذي ملجموعة ال�برك��ة امل�صرفية ا أل���س��ت��اذ ع��دن��ان �أحمد‬ ‫يو�سف وعددا من امل�سئولني يف املجموعة عالوة على املدعوين‪.‬‬ ‫وي�أتي هذا التكرمي يف �إطار �سيا�سات وتوجيهات جمل�س �إدارة‬ ‫جمموعة ال�برك��ة امل�صرفية بالعمل امل��ت��وا���ص��ل على جت�سيد‬ ‫وتكري�س املبادئ والأهداف والأ�س�س الأخالقية الرا�سخة التي‬ ‫يقوم عليها من��وذج عمل جمموعة الربكة امل�صرفية‪ ،‬وال��ذي‬ ‫يرتكز على العن�صر الب�شري بكونه حجر الزاوية يف جناحه‪،‬‬ ‫وحتر�ص املجموعة كل احلر�ص على تر�سيخ ه��ذه النظرة يف‬ ‫كافة ممار�ستها و�سيا�ساتها”‪.‬‬ ‫“وعلى �صعيد تطوير البيئة الت�شغيلية للمجموعة‬ ‫ووحداتها امل�صرفية‪ ،‬نعتزم خالل العام ‪ 2014‬جتهيز واالنتقال‬ ‫�إىل املقر الرئي�سي اجلديد لبنك الربكة م�صر ب�شارع الت�سعني‬ ‫مبنطقة التجمع اخل��ام�����س ب��ال��ق��اه��رة اجل���دي���دة‪ .‬وق���د بلغت‬ ‫التكلفة اال�ستثمارية الإجمالية للمركز الرئي�سي بالإ�ضافة‬ ‫�إىل تد�شني فرع جديد للبنك باملقر نحو ‪ 500‬مليون جنيه‪� .‬إن‬ ‫جمموعة الربكة لديها ثقة كبرية باالقت�صاد امل�صري ولديها‬ ‫خطة طموحة لتو�سع ا�ستثماراتها بال�سوق امل�صرية خالل‬ ‫الفرتة املقبلة”‪.‬‬ ‫“كما وا���ص��ل��ت امل��ج��م��وع��ة خ�ل�ال ال���ع���ام ‪ 2013‬تطوير‬ ‫وحت��دي��ث البنية امل�ؤ�س�ساتية والب�شرية والتقنية م��ن خالل‬ ‫تطوير ل��وائ��ح امل�سئولية االجتماعية واحل��وك��م��ة وال��ت��دري��ب‬ ‫واالم��ت��ث��ال وغ�سل الأم���وال و�إدارة املخاطر وق��ان��ون االمتثال‬ ‫ال�����ض��ري��ب��ي للح�سابات اخل��ارج��ي��ة (‪ )FATCA‬وف��ق��ا لأح���دث‬ ‫املعايري العاملية‪ ،‬حيث مت اعتماد �سيا�سة متكاملة على م�ستوى‬ ‫املجموعة والوحدات امل�صرفية ل�ضمان االمتثال للقانون من‬ ‫كافة جوانبه وفقا للمهل الزمنية املحددة يف القانون”‪.‬‬ ‫“وكتج�سيد ���ص��ادق للم�س�ؤولية الأخ�لاق��ي��ة واملهنية‬ ‫ال�سبيل على الفي�سبوك‬

‫املوقع الإلكرتوين‬ ‫‪www.assabeel.net‬‬

‫‪www.facebook.com/Assabeel.Newspaper‬‬ ‫ال�سبيل على تويرت‬ ‫‪twitter.com/assabeeldotnet‬‬

‫رئي�س جمل�س �إدارة جمموعة الربكة امل�صرفية �صالح كامل‬

‫الرئي�س التنفيذي ملجموعة الربكة امل�صرفية عدنان يو�سف‬

‫للمجموعة مت خالل العام ‪ 2013‬تفعيل دور اللجنة التوجيهية‬ ‫للم�سئولية االجتماعية للمجموعة‪ ،‬والتي تتوىل املحافظة‬ ‫ع��ل��ى ا���س��ت��م��راري��ة ب��رن��ام��ج ال�برك��ة ل��ل��م�����س���ؤول��ي��ة االجتماعية‬ ‫وحتديثه وفقا لأحدث الأبحاث والإ�سرتاتيجيات امل�شهورة على‬ ‫م�ستوى العامل والتي تعزز �أه��داف ال�شريعة �إىل جانب �إدارة‬ ‫والإ�شراف على تنفيذ برنامج الربكة للم�س�ؤولية االجتماعية‬ ‫على م�ستوى املجموعة ككل‪ ،‬م��ع �ضمان بقاء ه��ذا الربنامج‬ ‫ك�أحد الربامج الرائدة على م�ستوى ال�صناعة امل�صرفية واملالية‬ ‫الإ�سالمية”‪.‬‬ ‫وق���ال ال��رئ��ي�����س ال��ت��ن��ف��ي��ذي للمجموعة “وا�ستناداً �إىل‬ ‫خطتنا الإ�سرتاتيجية‪ ،‬منتلك العديد من اخلطط واملبادرات‬ ‫ال��ت��ي نعتزم تنفيذها خ�لال ال��ع��ام احل���ايل ‪ 2014‬يف جم��االت‬ ‫طرح منتجات وخدمات م�صرفية مبتكرة وجديدة يف الأ�سواق‬ ‫وحت�سني بيئة الت�شغيل الداخلية فنياً وب�شرياً وتعزيز الثقافة‬ ‫املوحدة املرتبطة بالهوية اجلديدة للمجموعة وزي��ادة حجم‬ ‫امل��ع��ام�لات البينية ب�ين وح���دات املجموعة ع�لاوة على تعزيز‬ ‫مكانة املجموعة يف الأ�سواق العاملية”‪.‬‬ ‫و�أ�شاد الرئي�س التنفيذي للمجموعة يف ختام ت�صريحه‬ ‫ب��اجل��ه��ود ال��ك��ب�يرة ال��ت��ي ب��ذل��ت��ه��ا الإدارة ال��ت��ن��ف��ي��ذي��ة ب��امل��رك��ز‬ ‫الرئي�سي والإدارات التنفيذية يف الوحدات امل�صرفية التابعة‬ ‫للمجموعة والأط����راف ذات ال��ع�لاق��ة وال��ت��ي �أدت �إىل حتقيق‬ ‫النتائج املمتازة للمجموعة‪.‬‬ ‫وتبني احل�سابات املالية للمجموعة للعام ‪� 2013‬أن موا�صلة‬ ‫التو�سع يف الأعمال انعك�س ب�صورة �إيجابية على بنود الإيرادات‪،‬‬ ‫حيث بلغ جمموع الأرباح الت�شغيلية ‪ 909‬ماليني دوالر �أمريكي‬ ‫يف العام ‪ 2013‬بزيادة ن�سبتها ‪ %3‬عن م�ستوى العام ‪ .2012‬وبعد‬ ‫ح�سم كافة امل�صاريف الت�شغيلية التي �شهدت زيادة ن�سبتها ‪%7‬‬ ‫ب�سبب التو�سع الكبري يف افتتاح الفروع اجل��دي��دة‪ ،‬بلغ �صايف‬ ‫الدخل الت�شغيلي ‪ 420‬مليون دوالر �أمريكي يف العام ‪،2013‬‬ ‫حمافظا على نف�س م�ستوى ما كان عليه خالل العام ‪� .2012‬أما‬ ‫�صايف الدخل فقد بلغ ‪ 258‬مليون دوالر �أمريكي يف العام ‪2013‬‬

‫باملقارنة مع ‪ 235‬مليون دوالر �أمريكي خالل العام ‪� ،2012‬أي‬ ‫بزيادة قدرها ‪ ،%10‬وهي زيادة تعترب ملحوظة وتعك�س التو�سع‬ ‫يف الأع��م��ال وحت�سن ج���ودة امل���وج���ودات وزي����ادة الإن��ت��اج��ي��ة مع‬ ‫تنويع م�صادر الدخل على م�ستوى املجموعة ككل‪ .‬هذا وقد بلغ‬ ‫�صايف الدخل العائد �إىل حاملي �أ�سهم ال�شركة الأم ‪ 145‬مليون‬ ‫دوالر �أمريكي خالل العام ‪ 2013‬مقارنة مع ‪ 133‬مليون دوالر‬ ‫�أمريكي خالل العام ‪ 2012‬بزيادة قدرها ‪.%9‬‬ ‫وق��د بلغ جم��م��وع م��وج��ودات املجموعة ‪ 21‬مليار دوالر‬ ‫�أمريكي بنهاية دي�سمرب ‪ ،2013‬بزيادة ملحوظة قدرها ‪ %10‬عن‬ ‫امل�ستوى الذي كان عليه بنهاية العام ‪ .2012‬وبلغت املوجودات‬ ‫الت�شغيلية (ال��ت��م��وي�لات واال���س��ت��ث��م��ارات) ‪ 15.4‬م��ل��ي��ار دوالر‬ ‫�أمريكي بنهاية دي�سمرب ‪ 2013‬باملقارنة مع ‪ 14.3‬مليار دوالر‬ ‫�أم��ري��ك��ي بنهاية دي�سمرب ‪ ،2012‬ب��زي��ادة معتدلة ق��دره��ا ‪%7‬‬ ‫تعك�س التو�سع يف الأعمال امل�صرفية للمجموعة خالل العام‬ ‫‪ .2013‬وقد �شهدت ح�سابات العمالء وحقوق حاملي ح�سابات‬ ‫اال�ستثمار زيادة جيدة قدرها ‪ %8‬من ‪ 16.4‬مليار دوالر �أمريكي‬ ‫يف نهاية دي�سمرب ‪� 2012‬إىل ‪ 17.7‬مليار دوالر �أمريكي يف نهاية‬ ‫دي�سمرب ‪ ،2013‬مم��ا ي�شري �إىل تنامي ثقة وال��ت��زام العمالء‬ ‫باملجموعة وات�ساع قاعدتهم نتيجة تو�سع �شبكة الفروع‪ .‬كما‬ ‫بلغ جمموع احل��ق��وق نحو ملياري دوالر بنهاية ال��ع��ام ‪،2013‬‬ ‫بذات امل�ستوى يف نهاية ‪.2012‬‬ ‫وفيما يخ�ص نتائج الربع الأخري من العام ‪ ،2013‬فقد بلغ‬ ‫�صايف الدخل ‪ 61‬مليون دوالر �أمريكي باملقارنة مع ‪ 52‬مليون‬ ‫دوالر �أم��ري��ك��ي �أرب����اح نف�س ال��ف�ترة م��ن ال��ع��ام امل��ا���ض��ي ب��زي��ادة‬ ‫ن�سبتها ‪ ،%17‬بينما بلغ جمموع الأرباح الت�شغيلية ‪ 233‬مليون‬ ‫دوالر �أمريكي خالل الربع الرابع من العام ‪ 2013‬باملقارنة مع‬ ‫‪ 237‬مليون دوالر �أمريكي لنف�س الفرتة من العام املا�ضي‪ .‬هذا‬ ‫وق��د بلغ �صايف الدخل العائد �إىل حاملي �أ�سهم ال�شركة الأم‬ ‫‪ 32‬مليون دوالر �أمريكي خالل الربع الرابع من العام ‪2013‬‬ ‫مقارنة مع ‪ 26‬مليون دوالر �أمريكي خ�لال نف�س الفرتة من‬ ‫العام ‪ 2012‬بزيادة قدرها ‪.%23‬‬

‫اال�شرتاكات‪:‬‬ ‫داخل الأردن‪:‬‬ ‫للأفراد ‪ 40‬ديناراً‬ ‫للم�ؤ�س�سات‪ 75 :‬ديناراً‬

‫رقم االيداع لدى‬

‫املكاتب‪ :‬عمان �شارع الأردن �شمال م�ست�شفى‬

‫دائرة املكتبة‬

‫‪ 75‬ديناراً‬

‫الوطنية‬

‫اال�ستقالل بجانب مدار�س العروبة جممع‬

‫�إ�ضافة لتكاليف النقل والربيد‬

‫(‪/2002/92‬د)‬

‫هاتف‪ - 5692853 5692852 :‬فاك�س‪5692854 :‬‬

‫خارج الأردن ‪:‬‬

‫ال�ضياء التجاري‬

‫العنوان الربيدي‪:‬‬ ‫�ص‪.‬ب ‪213545‬‬

‫احل�سني ال�شرقي ‪11121‬‬ ‫عمان الأردن‬


01 16 2577