Page 1

‫طوقان‪ :‬مليار ونصف املليار دينار التهرب الضريبي يف االردن‬

‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫قال وزير املالية امية طوقان ان حجم التهرب ال�ضريبي يف االردن يبلغ نحو مليار ون�صف املليار‬ ‫�سنويا‪ ،‬م�ؤكدا ان الثقة يف االقت�صاد ت�أتي من خالل ال�سيا�سة املالية ال�سليمة واالمن واال�ستقرار‪،‬‬ ‫ودولة القانون واحلاكمية الر�شيدة‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف خالل مناق�شة اللجنة االقت�صادية يف جمل�س النواب م�شروع قانون �ضريبة الدخل لعام‬ ‫‪ 2014‬بح�ضور عدد من الفاعليات االقت�صادية ان م�شروع القانون اجلديد ي�سعى اىل اعادة املالية‬ ‫العامة يف الدولة اىل مكانتها احلقيقة‪ ،‬م�شريا اىل ان معدل النمو العام الذي تتوقعه الوزارة والبالغ‬ ‫‪ 3.5‬باملئة ي�أتي نتيجة للظروف االقليمية املحيطة يف االردن التي ال ت�شجع على جذب اال�ستثمارات‪.‬‬ ‫الثالثاء ‪ 11‬ربيع الثاين ‪ 1435‬هـ ‪� 11‬شباط‬

‫‪ 2014‬م ‪ -‬ال�سنة ‪21‬‬

‫‪� 16‬صفحة‬

‫العدد ‪2561‬‬

‫‪ 250‬فل�س ًا‬

‫توجه إلعادة ‪ 10‬آالف إداري‬ ‫تربوي إىل التدريس‬

‫«السبيل» تنشر مالمح‬ ‫مسودة قانون الضريبة‬ ‫حارث عواد‬

‫هديل الد�سوقي‬ ‫علمت «ال�سبيل» من م�صدر موثوق‬ ‫يف وزارة ال�ترب�ي��ة �أن ال��وزي��ر ال��دك�ت��ور‬ ‫حممد الذنيبات اتخذ ق��را ًرا بتحويل‬ ‫ع � ��دد م ��ن االداري � �ي� ��ن مم ��ن ي �ح �م �ل��ون‬ ‫م���س�م��ى وظ�ي�ف��ي «م �ع �ل��م» اىل امل �ي��دان‪،‬‬ ‫للعودة اىل مهنة التدري�س‪.‬‬ ‫وي �� �ش�ير امل �� �ص��در اىل ان اج �م��ايل‬ ‫ال�ع��دد امل�ن��وي اع��ادت��ه تدريجيا الفرتة‬ ‫املقبلة اىل مهنة التدري�س وفق حاجة‬ ‫امل� �ي ��دان‪ ،‬ي�ت��راوح ب�ي�ن ‪� 8‬آالف اىل ‪10‬‬ ‫�آالف معلم ومعلمة‪.‬‬ ‫ويف � �س �ي��اق م �ت �� �ص��ل‪ ،‬ن �� �ش��رت وك��ال��ة‬ ‫االن �ب��اء االردن �ي��ة خ�برا م�ف��اده ان دي��وان‬ ‫امل�ح��ا��س�ب��ة ر� �ص��د ات�ل�اف وزارة ال�ترب�ي��ة‬ ‫وال �ت �ع �ل �ي��م ل �ك �ت��ب م��در� �س �ي��ة ق �ي �م �ت �ه��ا ‪3‬‬ ‫ماليني دينار ب�سبب الغائها‪ ،‬وبيعها ورقا‬ ‫تالفا بقيمة ‪ 8‬االف دينار‪ ،‬وتلف ‪16‬‬ ‫الف كتاب نتيجة للأمطار‪.‬‬ ‫‪3‬‬

‫وزارة الرتبية والتعليم‬

‫نائبان يرتاشقان بتهم العمالة‬ ‫والخيانة تحت قبة الربملان‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�سيطرت الع�صبية والتوتر على بداية جل�سة‬ ‫جمل�س النواب م�ساء ام�س االثنني بعد �أن ترا�شق‬ ‫فيها نائبان اتهامات بالعمالة واخليانة‪.‬‬ ‫اجلل�سة ب ��د�أت �ساخنة بعد ��ش��نِّ ال�ن��ائ��ب عبد‬ ‫ال�ك��رمي الدغمي هجوما �شر�سا على ت�صريحات‬ ‫�إعالمية من�سوبة للنائب م�صطفى حمارنة قال‬ ‫فيها �إن الع�شائر حتولت �إىل «ملي�شيات م�سلحة»‪.‬‬

‫وح�م��ل ه�ج��وم ال��دغ�م��ي يف ط�ي��ات��ه ان�ت�ق��ادات‬ ‫الذع��ة وقا�سية و�صلت �إىل حد اتهامه احلمارنة‬ ‫دون �أن ي��ذك��ره ��ص��راح��ة ب � أ�ن��ه «��ص��اح��ب �أج �ن��دة‬ ‫الم��ري�ك�ي��ة‬ ‫م���ش�ب��وه��ة» و«ع�م�ي��ل ل�لا��س�ت�خ�ب��ارات أ‬ ‫وال�صهيونية»‪.‬‬ ‫وق � ��ال ال ��دغ� �م ��ي �إنّ رده ع �ل��ى ت �� �ص��ري �ح��ات‬ ‫احلمارنة «الغريبة والعجيبة» جاء بعدما «انتظرنا‬ ‫من الزميل �أن ينفي ما ورد على ل�سانه‪ ،‬وملا‬ ‫�شعرنا �أنه يتم�سك مبوقفه رددنا عليه»‪5 .‬‬

‫العدوان إشاعة حدوث‬ ‫زلزال غري صحيحة‬

‫الرياطي يرفع قضية‬ ‫ضد النسور ومحادين‬ ‫بتهمة التزوير‬

‫حممد حمي�سن‬

‫رائد �صبحي‬

‫�أك��د نقيب اجليولوجيني بهجت العدوان �أن �إ�شاعة حدوث‬ ‫زلزال مدمر يف االردن غري �صحيح‪.‬‬ ‫وق��ال العدوان لـ«ال�سبيل» �إن املعلومة التي تناقلتها بع�ض‬ ‫و�سائل الإع�ل�ام غ�ير م ��ؤك��دة‪ ،‬ومت �أخ��ذه��ا م��ن خ�لال حما�ضرة‬ ‫القاها �أح��د الزمالء اجليولوجيني يف وزارة الداخلية يتحدث‬ ‫فيها عن و�ضع االردن الزلزايل ب�شكل ع��ام‪ .‬ولفت العدوان �إىل‬ ‫�أن��ه ال ت��وج��د م��ؤ��ش��رات على وج��ود زالزل ح��ال�ي�اً‪ ،‬م��ؤك��دا ان��ه ال‬ ‫ميكن التنب�ؤ بوقوع الزالزل علمياً‪ .‬و�أ�ضاف العدوان �أن منطقة‬ ‫حفرة االنهدام الكبري املمتدة على طول احلدود الغربية للأردن‬ ‫هي �إحدى مناطق حركة ال�صفائح الأر�ضية‪ ،‬لكن ال يعني ذلك‬ ‫وقوع الزالزل حالياً‪.‬‬ ‫وك ��ان رئ�ي����س م��ر��ص��د ال� ��زالزل يف �سلطة امل �� �ص��ادر الطبيعية‬ ‫الأردن�ي��ة الر�سمية الدكتور حممود القريوتي‪ ،‬ق��ال بت�صريحات‬ ‫�صحفية �سابقة �إن هناك م�شكلة لدى امل�س�ؤولني يف البالد‪،‬‬ ‫بعدم قناعتهم «بو�ضع الأردن الزلزايل اخلطري وال�صعب»‪4 .‬‬

‫�سجل حمامي النائب حممد‬ ‫ري��اط��ي م�صطفى ف��ري�ح��ات �أم����س‬ ‫االثنني ق�ضية �ضد رئي�س ال��وزراء‬ ‫ع�ب��داهلل الن�سور ورئي�س مفو�ضية‬ ‫العقبة ك��ام��ل حم��ادي��ن وع ��دد من‬ ‫امل�س�ؤولني يف العقبة‪ .‬و�أكد املحامي‬ ‫ف��ري �ح��ات خ�ل��ال ات �� �ص��ال ه��ات�ف��ي‬ ‫بـ"ال�سبيل" �أن التهم التي �سيطلب‬ ‫�إ��س�ن��اده��ا اىل املتهمني ه��ي ت��زوي��ر‬ ‫�أوراق ر�سمية و�إع �ط��اء م�صدقات‬ ‫كاذبة و�إعاقة عمل النائب الرقابي‪،‬‬ ‫م���ش�يرا اىل �أن االدع � ��اء ال �ع��ام له‬ ‫تكييف الق�ضية كما يريد‪ ،‬م�شريا‬ ‫اىل �أن الإدعاء العام مل ي�صدر قرار‬ ‫ظن بحق املتهمني لغاية اللحظة‪.‬‬

‫ضبط مئة فتاة‬ ‫تتعاطى املخدرات‬

‫خريشة‪ :‬خطة كريي تصفية‬ ‫للقضية الفلسطينية‬

‫ك�شفت م�صادر �أن �أعداد‬ ‫الفتيات امل�ضبوطات بق�ضايا‬ ‫تعاطي خم��درات بلغت ‪101‬‬ ‫فتاة‪ ،‬منهن ‪ 78‬فتاة �أردنية‪،‬‬ ‫و‪ 23‬م ��ن ج�ن���س�ي��ات ع��رب�ي��ة‬ ‫و�أجنبية يف اال�شهر املا�ضية‪،‬‬ ‫�إ�� �ض ��اف ��ة �إىل ت��وق �ي��ف ‪500‬‬ ‫ط��ال��ب ج��ام�ع��ي‪ ،‬منهم ‪405‬‬ ‫�أردن �ي�ين‪ ،‬و‪ 95‬م��ن جن�سيات‬ ‫عربية و�أجنبية‪.‬‬ ‫وب� �ي� �ن ��ت امل � �� � �ص� ��ادر �أن‬ ‫اخل � �ط � ��ورة ت �ك �م��ن يف ع ��دد‬ ‫ال � �ط�ل��اب امل �� �ض �ب��وط�ي�ن يف‬ ‫اجلامعات بق�ضايا التعاطي‪،‬‬ ‫وب �ع �� �ض �ه��م م� ��ن ج �ن �� �س �ي��ات‬ ‫عربية خمتلفة‪.‬‬ ‫و�أ� � � �ض� � ��اف �أن امل �ت ��اب ��ع‬ ‫ال � ��دق � �ي � ��ق ل�ل ��إح � �� � �ص� ��اءات‬ ‫ال �� �ص��ادرة م��ن �إدارة الأم ��ن‬ ‫ال � �ع� ��ام‪ ،‬ي� �ت� ��أك ��د ان �إدم� � ��ان‬ ‫امل � �خ� ��درات �أ� �ص �ب ��ح ظ��اه��رة‬ ‫الف� �ت ��ة ل �ل �ن �ظ��ر ب�ين‬ ‫جيل ال�شباب‪.‬‬ ‫‪4‬‬

‫طولكرم‪ -‬قد�س بر�س‬ ‫�أكد النائب الثاين لرئي�س املجل�س الت�شريعي الفل�سطيني ح�سن‬ ‫خري�شة �أن ال�شعب الفل�سطيني «ل��ن يقبل �أن ي�ستبدل «ب�ساطري»‬ ‫االحتالل بب�ساطري الناتو واملجتمع الدويل»‪ ،‬معق ًبا بذلك على اقرتاح‬ ‫رئي�س ال�سلطة الفل�سطينية حممود عبا�س‪ ،‬بن�شر قوات ع�سكرية من‬ ‫ق��وات احللف الأطل�سي (الناتو) يف �أرا��ض��ي الدولة الفل�سطينية بعد‬ ‫التو�صل �إىل ت�سوية �سيا�سية‪.‬‬ ‫وق��ال خري�شة يف ت�صريحات �صحفية �أم����س االث �ن�ين‪�« :‬إن هذا‬ ‫االقرتاح كما يبدو موجه لل�صهاينة واملجتمع الدويل‪ ،‬على اعتبار �أن‬ ‫عبا�س يدرك �أن ال�صهاينة لن ي�سلموا �أمنهم لأي كان‪ ،‬كما �أنها ر�سالة‬ ‫الم��ن ال�صهيوين �أولوية لهم‪ ،‬ويخ�ضعون‬ ‫للأمريكان الذين يحتل أ‬ ‫للمطالب ال�صهيونية»‪ .‬و�أ�ضاف �أن ت�صريحات عبا�س «ت�ؤكد �أن الذهاب‬ ‫�إىل امل�ف��او��ض��ات ك��ان ك��ارث��ة ك�ب�يرة على ال�شعب الفل�سطيني‪ ،‬يف ظل‬ ‫الالءات ال�صهيونية الثالث التي ترفعها وتت�ضمنها خطة كريي‪ ،‬فهي‬ ‫ل �أن ال دولة فل�سطينية على حدود عام ‪ ،67‬وال للقد�س‬ ‫تعلن على امل أ‬ ‫عا�صمة للدولة الفل�سطينية وال لعودة الالجئني‪ ،‬وتقول نعم ليهودية‬ ‫الدولة ولل�سيادة ال�صهيونية على منطقة الأغوار»‪.‬‬ ‫وتابع قائال‪« :‬على القيادة الفل�سطينية �أن تدرك �أنه يف ظل الظروف‬ ‫العربية والفل�سطينية ال ميكن التو�صل �إىل ت�سوية عادلة‪ ،‬فالءات الدول‬ ‫العربية ا�ستبدلت بثالث الءات �صهيونية‪ ،‬ونتنياهو معني بك�سب الوقت‬ ‫لفر�ض الأمر الواقع على الأر�ض‪ ،‬وهو بكل الأحوال ال ي�سعى �إىل توقيع‬ ‫اتفاق مع ال�سلطة الفل�سطينية‪ ،‬و�إمنا فر�ض حقائق على الأر�ض‬ ‫يتم التعاي�ش معها من قبل القيادة وال�شعب الفل�سطيني»‪.‬‬ ‫‪7‬‬

‫ع�صام مبي�ضني‬

‫تن�شر ال���س�ب�ي��ل اب ��ز مالمح‬ ‫م�سودة قانون ال�ضريبة املنظور‬ ‫�أم� � ��ام جم�ل����س ال � �ن� ��واب‪ .‬وت�ن����ص‬ ‫امل �� �س��ودة امل �ن �ظ��ورة �أم� ��ام جمل�س‬ ‫ال�ن��واب على �إع�ف��اء دخ��ل الأف��راد‬ ‫ال �� �س �ن��وي ع �ن��د ‪� 12‬أل � ��ف دي �ن��ار‪،‬‬ ‫وللأ�سرة عند ‪� 24‬ألف دينار‪ ،‬كما‬ ‫رفعت م�سودة القانون ال�ضريبة‬ ‫على البنوك �إىل ‪ 35‬يف املئة بدال‬ ‫من ‪ 30‬يف املئة‪.‬‬ ‫وي �ت �ك��ون ال �ق��ان��ون م ��ن ‪81‬‬ ‫م� ��ادة‪ .‬ا��س�ت��وف��ت ف�ي��ه ال�ضريبة‬ ‫ع��ن ال��دخ��ل اخل��ا��ض��ع لل�ضريبة‬ ‫ل �ل �� �ش �خ ����ص ال �ط �ب �ي �ع��ي ح���س��ب‬ ‫الن�سب التالية‪ )%10( :‬عن كل‬ ‫دي �ن��ار م��ن ال�ع���ش��رة �آالف دي�ن��ار‬ ‫الأوىل‪ ،‬و(‪ )%15‬عن كل دينار من‬ ‫الـع�شرة �آالف دينار‪ .‬كما ا�ستوفت‬ ‫‪ %20‬عن كل دينار من املائة �ألف‬ ‫دينار الأوىل للبنوك و ‪ )%35‬عن‬ ‫كل دينار مما تالها‪ .‬واعفت من‬ ‫ال�ضريبة �أول (‪ )150000‬مائة‬ ‫وخم�سني �أل��ف دينار من الدخل‬ ‫الج�م��ايل لل�شخ�ص املت�أتي من‬ ‫إ‬ ‫ن� ��� �ش ��اط زراع� � � ��ي داخ� ��ل‬ ‫‪6‬‬ ‫اململكة‪.‬‬

‫إعالن يطلب موظفني‬ ‫لقواعد أمريكية يف األردن‬

‫االعالن‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫فاج�أت �إح��دى ال�صحف املحلية قراءها بن�شر �إع�لان للجي�ش‬ ‫الم��ري �ك��ي يعلن ف�ي��ه ح��اج�ت��ه ل�ـ»م��وظ�ف��ات وم��وظ�ف��ي «ب ��دي ك�ير»‬ ‫أ‬ ‫و»مناكري» وم�ساج وحالقني للعمل يف قاعدتني جويتني �أمريكيتني»‬ ‫يف الأردن‪.‬‬ ‫ون�ص الإع�لان على‪ :‬مطلوب �سيدات للعمل يف �صالون للعمل‬ ‫بدكري ومنكري وق�ص �شعر وعمل م�ساج‪ .‬مكان العمل‪ :‬القاعدة‬ ‫اجلوية الأمريكية يف ال��زرق��اء‪ .‬ومطلوب رج��ال للعمل يف �صالون‬ ‫حالقة‪ .‬مكان العمل القاعدة اجلوية الأمريكية يف الأزرق‪ .‬و�أورد‬ ‫بريدا الكرتونيا خا�صا لإر�سال طلبات الراغبني بالتوظيف‪.‬‬ ‫الع �ل�ان‪ .‬و�أب��دى‬ ‫وتنبهت م��واق��ع ال�ت��وا��ص��ل االج�ت�م��اع��ي اىل إ‬ ‫�أ�صحاب �صفحات الفي�سبوك ا�ستغرابهم لن�شر هذا الإعالن‪.‬‬

‫مسرية «كربى» رافضة ملشروع كريي الجمعة املقبلة‬ ‫مو�سى كراعني‬ ‫تنطلق اجل�م�ع��ة املقبلة م���س�يرة للملتقى ال�شعبي‬ ‫الأردين حلماية ال�شعب الأردين والفل�سطيني والت�صدي‬ ‫مل�شروع ك�يري م��ن �أم��ام اجل��ام��ع احل�سيني عقب �صالة‬ ‫اجلمعة مبا�شرة‪.‬‬ ‫وق ��ال امل�ه�ن��د���س م ��راد ال�ع���ض��اي�ل��ة ع���ض��و امل�ل�ت�ق��ى �إن‬ ‫امل�سرية املقبلة �ستكون الفعالية الثانية للملتقى الوطني‬ ‫حل �م��اي��ة ال���ش�ع�ب�ين الأردين وال�ف�ل���س�ط�ي�ن��ي وم��واج �ه��ة‬

‫م���ش��روع ك�ي�ري‪ .‬وب�ّي�ننّ ال�ع���ض��اي�ل��ة �أن ال�ف�ع��ال�ي��ة الأوىل‬ ‫للملتقى متثلت يف االجتماع الذي عقده امللتقى ال�سبت‬ ‫املا�ضي مب�شاركة �شخ�صيات وطنية وجتمعات ع�شائرية‬ ‫وحراكات �شبابية‪.‬‬ ‫و�أك� ��د ال�ع���ض��اي�ل��ة وق ��وف امل�ل�ت�ق��ى ��ض��د �أي م���ش��روع‬ ‫ي�ستهدف ت�صفية الق�ضية الفل�سطينية‪ ،‬ويعتدي على‬ ‫امل���ص��ال��ح الأردن� �ي ��ة ال�ع�ل�ي��ا‪ ،‬وح � � ّذر م��ن خ �ط��ورة امل�ل�ف��ات‬ ‫امل �ط��روح��ة ع�ل��ى ط��اول��ة ال�ت�ف��او���ض ك��ال�ق��د���س واحل ��دود‬ ‫و�إن �ه��اء ح��ق ال�لاج�ئ�ين‪ ،‬كما ر�أى ب�ع��دم ج��واز ف��ر���ض �أي‬

‫جبهة النصرة تسلم إدارة مخيم‬ ‫الريموك لجماعات فلسطينية‬ ‫دم�شق‪ -‬وكاالت‬ ‫تو�صل قادة الكتائب الفل�سطينية يف خميم الريموك لالجئني‬ ‫الفل�سطينيني بدم�شق وممثلون عن اجلبهة ال�شعبية القيادة العامة‪-‬‬ ‫بح�ضور وفد امل�صاحلة‪ -‬التفاق على حتييد املخيم الذي �شهد م�ؤخرا‬ ‫وف��اة الع�شرات جوعا نتيجة حل�صار امتد لأ�شهر‪ .‬ويق�ضي االتفاق‬ ‫بان�سحاب جبهة الن�صرة من املخيم وا�ستالم املقاتلني الفل�سطينيني‬ ‫مقراتها‪ ،‬م�شرية �إىل �أن جلنة للك�شف عن الألغام �ستدخل غدا اىل‬ ‫املخيم متهيدا لفتح الطريق وعودة الأهايل‪.‬‬ ‫و�أف� ��اد ال�ن��ا��ش��ط ال�سيا�سي امل�ح�ل��ي يف خم�ي��م ال�يرم��وك "رامي‬ ‫ال�سيد" �أن اتفاقا ج��رى بني جبهة الن�صرة وجماعات فل�سطينية‬ ‫م���س�ل�ح��ة‪ ،‬ين�سحب مب��وج�ب��ه ع�ن��ا��ص��ر ج�ب�ه��ة ال�ن���ص��رة م��ن امل�خ�ي��م‪،‬‬ ‫وي�سلمون م�س�ؤولية �إدارة �ش�ؤون املخيم �إىل اجلماعات الفل�سطينية‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف ال�سيد �أن اجلبهة �أخ�ل��ت جميع م��راك��زه��ا يف املخيم‪،‬‬ ‫و�سلمتها �إىل اجلماعات الفل�سطينية‪ ،‬و�أن��ه من املنتظر �أن تدخل‬ ‫جلنة �إىل املخيم‪ ،‬من �أجل جمع الألغام املرتامية يف مناطق‬ ‫خمتلفة من املخيم‪.‬‬ ‫‪8‬‬

‫حلول على الفل�سطينيني ال حتقق لهم �إق��ام��ة الدولة‬ ‫الفل�سطينية على كل �أر�ض فل�سطني التاريخية‪.‬‬ ‫م��ن ج��ان�ب��ه �أك ��د ظ��اه��ر ع�م��رو �أم�ي�ن ع��ام ح��زب احل�ي��اة‬ ‫�ضرورة �أن تكون امل�سرية معربة وجامعة حتى ال ت�أتي بنتائج‬ ‫عك�سية‪ ،‬و�أب��دى عمرو ت�أييد حزبه لأي جتمع �أو فكرة �ضد‬ ‫م���ش��روع ك�ي�ري‪ ،‬و��ض��د �أي م���ش��روع ي�خ��دم ي�ه��ودي��ة ال��دول��ة‪،‬‬ ‫ويحول دون عودة الالجئني‪ ،‬وطالب عمرو بانطالق احلراك‬ ‫ال�شعبي من الأرا�ضي الفل�سطينية حتى يتبعه حراك‬ ‫ال�شعوب العربية والإ�سالمية‪.‬‬ ‫‪2‬‬

‫‪ 111‬مليون دينار تمويالت مالية‬ ‫تقدمها «املعلمني» ملنتسبيها‬ ‫�أمين ف�ضيالت‬ ‫جنحت نقابة املعلمني خالل �سنة ونيف‬ ‫من عمرها بتوفري �سيولة مالية بقيمة ‪111‬‬ ‫مليون دينار؛ لتمويل م�شاريع املعلمني‪.‬‬ ‫وق ��ال ال�ن��اط��ق االع�لام��ي للنقابة امي��ن‬ ‫العكور �إن امل�شاريع النقابة التي مت متويلها‬ ‫ب��ال�ت�ع��اون م��ع البنك اال��س�لام��ي‪ -‬ا�شتملت‬‫على متلك م�ساكن‪ ،‬ومنح تعليم ابناء‪ ،‬ا�ضافة‬ ‫اىل �أثمان الدواء وامل�ست�شفيات‪.‬‬ ‫وو� � �ص� ��ف ال� �ع� �ك ��ور ق �ي �م��ة ال �ت �م��وي�ل�ات‬ ‫ب�أنه «مبلغ خ��رايف وفلكي بالن�سبة جلميع‬ ‫ال�ن�ق��اب��ات‪ ،‬ل�ك��ن ُمعلِّمينا ي�ستحقون اكرث‬ ‫مقدما �شكره لنقابة املعلمني‬ ‫م��ن ذل��ك»‪،‬‬ ‫ً‬ ‫«ال �ع �ظ �ي �م��ة»‪ ،‬ومل �ج �ل ����س ن �ق��اب��ة امل �ع �ل �م�ين‪،‬‬

‫وللبنك الإ�سالمي‪.‬‬ ‫وق� ��دم� ��ت ن� �ق ��اب ��ة امل �ع �ل �م�ي�ن ج �م �ل��ة م��ن‬ ‫اخل � ��دم � ��ات امل �ه �ن �ي��ة وال� �ت� �م ��وي�ل�ات امل��ال �ي��ة‬ ‫ملنت�سبيها‪ ،‬بالتعاون م��ع البنك الإ��س�لام��ي‪،‬‬ ‫ا�شتملت على م�شاريع متويل متلك امل�ساكن‬ ‫�أو �شراء ال�سيارات �أو الأثاث‪ ،‬وغري ذلك من‬ ‫ال�غ��اي��ات ب�أ�سعار مناف�سة‪ ،‬و��ش��روط مريحة‬ ‫وفق ال�ضوابط ال�شرعية‪.‬‬ ‫بينما �أعلن رئي�س اللجنة االجتماعية‪/‬‬ ‫رئ� �ي� �� ��س جل� �ن ��ة ال � �ق� ��ر�� ��ض احل� ��� �س ��ن ع �� �ض��و‬ ‫جمل�س نقابة املعلمني نعيم ع��ام��ر‪� ،‬أن عدد‬ ‫امل�ستفيدين م��ن اتفاقية البنك الإ��س�لام��ي‬ ‫ال�سنة املا�ضية بلغ ‪ 13.326‬معل ًما ومعلمة‪.‬‬ ‫ويف ت�صريحات �سابقة‪� ،‬أكد عامر �أن نحو‬ ‫‪10743‬‬ ‫املرابحة‪.‬معل ًما ومعلمة ا��س�ت�ف��ادوا من ‪3‬‬

‫بائع عصري عماني عريق‪ :‬أنا نادم‬ ‫ألن برييز تناول عصريي‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫ال ��ش��يء ينغ�ص ح�ي��اة ال�شامي ابو‬ ‫حممد ال�شاالتي بائع الع�صري املعروف‬ ‫منذ عقود يف و�سط عمان‪� ،‬سوى حلظة‬ ‫تقدميه ك�أ�س ع�صري دون علمه لرئي�س‬ ‫ك �ي��ان االح �ت�ل�ال اال��س��رائ�ي�ل��ي �شمعون‬ ‫برييز وزوجته قبل �أعوام‪.‬‬ ‫فمنذ ان ارحتل قادما من دم�شق يف‬ ‫اربعينيات القرن املا�ضي‪ ،‬حط الدم�شقي‬ ‫ابو حممد ال�شاالتي رحاله يف قاع عمان‬ ‫مفرت�شا ار�ضها بيتا‪ ،‬وم�صدرا للرزق‬ ‫ح �ت��ى � �ص��ار م��وق �ع��ه م��ن م �ع��امل و��س��ط‬ ‫املدينة‪.‬‬ ‫ال �� �ش��االت��ي � �ص��اح��ب اق � ��دم ورمب ��ا‬ ‫ا�شهر حم��ل لبيع الع�صائر الطبيعية‬ ‫يف و��س��ط ال�ب�ل��د‪ ،‬يغ�ص حم�ل��ه ال ��ذي ال‬ ‫ت�ت�ج��اوز م�ساحته ام �ت��ارا ع��دة بزبائن‬ ‫على م��دار ال�ساعة‪ ،‬ي�ستقبل اه��ل الفن‬

‫وال�صحافة والثقافة وال�سيا�سة اي�ضا‪،‬‬ ‫وزبائن خ�بروه منذ ان ب��د�أ «امل�صلحة»‪،‬‬ ‫يق�صدونه لطيب ما يقدم من ع�صائر‪.‬‬ ‫ط��وال ن�صف ق��رن راك��م اب��و حممد‬ ‫ال�شاالتي خ�برة ات��ت ل��ه ب�سمعة طيبة‪،‬‬ ‫ي �ق��ول �إن �ه ��ا «خ��د� �ش��ت» ب �ت �ن��اول ب�يري��ز‬ ‫ع�صريه على الرغم انه مل يعرفه‪.‬‬ ‫واو� �ض��ح ان��ه ع��رف الح�ق��ا ان زب��و ًن��ا‬ ‫غري مرحب به قد تناول ع�صريه‪ ،‬وقال‬ ‫�إن ب�يري��ز ��ص��رح إلح ��دى ال�صحف �أن��ه‬ ‫تناول ع�صريا من و�سط عمان‪.‬‬ ‫وا� � �ض� ��اف ان� ��ه ح�ي�ن ق �� �ص��د ب�يري��ز‬ ‫علي االمر‪ ،‬و�شعرت �أنني‬ ‫حملي التب�س ّ‬ ‫ر�أيته من قبل‪ ،‬غري اين مل �أميزه‪ ،‬ومل‬ ‫�أج��ادل��ه حيث ك��ان املحل يعج بالزبائن‪،‬‬ ‫وه��و م��ا دف�ع�ن��ي �إىل ال�ت��دق�ي��ق يف هوية‬ ‫الزبون لئال يكون ا�سرائيليا ‪.‬‬ ‫ال���ش��االت��ي ت���ش��ده ت�ل��ك االي ��ام حني‬ ‫ك ��ان ي�ب�ي��ع ب �ه��ا ك��ا���س �� �ش ��راب ال���س��و���س‬

‫ب�ـ»ت�ع��ري�ف��ة»‪ ،‬وال�ت�م��ر ه�ن��دي ب�ـ«ق��ر���ش»‪،‬‬ ‫واجل��زر بـ«قر�شني»‪ ،‬اما الكوكتيل فكان‬ ‫على حد قوله‪ -‬غ��ايل الثمن‪� ،‬إذ باعه‬‫بخم�سة قرو�ش‪.‬‬ ‫ال� ��� �ش ��االت ��ي ال � � ��ذي ك� � ��ان ا�� �س� �ت ��اذا‬ ‫للريا�ضيات‪ ،‬انكب على تطوير منتجاته‬ ‫التي حافظ على وجودها �صيفا و�شتاء؛‬ ‫ما انتج فكرة «�سوق الوحمانات» الذي‬ ‫ي��وف��ر جميع ان ��واع ال�ف��واك��ه على م��دار‬ ‫ال �ع��ام‪ ،‬لي�صبح مق�صدًا للباحثات عن‬ ‫ن��وع مف�ضل من الفواكه يف �أثناء فرتة‬ ‫احلمل‪.‬‬ ‫اخل �م �� �س �ي �ن��ي اب� ��و اح� �م ��د‪�� ،‬ص��دي��ق‬ ‫ل �ل �� �ش��االت��ي م �ن��ذ ع� �ق ��ود‪ ،‬ي �ق �� �ص��ده من‬ ‫منطقة دي ��ر ع�لا ال��واق �ع��ة يف االغ ��وار‬ ‫الو�سطى‪ ،‬يقول‪« :‬حري�ص وعائلتي على‬ ‫تناول امل�شروبات والع�صائر الطبيعية‬ ‫م��ن ه��ذا امل�ك��ان ال��ذي ب��ات ��ش��اه��دا على‬ ‫تاريخ و�سط البلد وتطوره»‪.‬‬ ‫ابو حممد ال�شاالتي‬


‫مـحـلـي‬

‫‪2‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫خفايا‬ ‫‪ o‬وزي��ر يف احلكومة مدين مببلغ ‪� 40‬أل��ف دي�ن��ار‪ ،‬بدل‬ ‫بعثة درا��س��ة جامعية يف اخل��ارج؛ مما ح��دا بع�ض ال�ن��واب �إىل‬ ‫طرح مو�ضوع دفعة املبلغ للخزينة‪.‬‬

‫الثالثاء (‪� )11‬شباط (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2561‬‬

‫ينظمها امللتقى الوطني حلماية ال�شعبني الأردين والفل�سطيني بالتعاون مع قوى وطنية و�شبابية وع�شائرية‬

‫مسرية «كربى» رافضة ملشروع كريي الجمعة املقبلة‬

‫‪ o‬دفعت هيئة التخا�صية فوائد ت�أخري ا�شرتاكات �ضمان‬ ‫للموظفني العاملني لديها من ع�شر �سنوات من عام ‪.2002‬‬

‫‪ o‬من املتوقع �إجراء تنقالت مو�سعة بني مديري التنمية‬ ‫االج�ت�م��اع�ي��ة يف خم�ت�ل��ف امل�ح��اف�ظ��ات وامل��دي��ري��ات يف ال�ف�ترة‬ ‫املقبلة‪.‬‬ ‫‪� o‬أومل �أح��د ال�صحفيني لزمالئه القدماء منا�سف يف‬ ‫مقر نقابة ال�صحفيني يف ت�لاع ال�ع�ل��ي‪ ،‬حيث مت��ت مناق�شة‬ ‫�أو�ضاع ال�صحفيني واالنتخابات التي �أ�صبحت على الأبواب‪.‬‬ ‫‪ o‬تعر�ضت �إحدى امل�ؤ�س�سات احلكومية خلدعة من تاجر‬ ‫عمد اىل بيعها ب��دالت ريا�ضية من ماركة مقلدة ب�سعر ‪2.8‬‬ ‫يورو للقطعة الواحدة‪.‬‬ ‫للتوا�صل ‪kafiea2000@gmail.com‬‬

‫‪9‬ر‪ 1‬مليون دوالر لدعم قدرات‬ ‫"العمل االشعاعي"‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫وق�ع��ت هيئة تنظيم ال�ع�م��ل اال��ش�ع��اع��ي وال �ن��ووي م��ع (�شركة‬ ‫االنظمة املتقدمة للتكنولوجيا والإدارة‪ -‬ال ��ذراع التقني لهيئة‬ ‫تنظيم العمل النووي االمريكية) يف عمان‪ ،‬اتفاقية لدعم قدرات‬ ‫الهيئة يف جمال ترخي�ص املفاعل االردين للبحث والتدريب بقيمة‬ ‫‪9‬ر‪ 1‬مليون دوالر‪.‬‬ ‫وقع االتفاقية عن الهيئة املدير العام الدكتور جمد ابراهيم‬ ‫الهواري‪ ،‬فيما وقعها عن ال�شركة نائب رئي�س ال�شركة الأمريكية‬ ‫�سريغي كات�سنيلنبوغن‪.‬‬

‫"الجبهة املوحدة" يطالب الحكومة‬ ‫بإعادة النظر يف سياسة التطبيع‬ ‫ال�سبيل‪� -‬أحمد برقاوي‬ ‫طالب حزب اجلبهة الأردنية املوحدة‪ ،‬احلكومة ب�إعادة النظر يف‬ ‫�سيا�سة التطبيع مع "�إ�سرائيل" مع توا�صل اعتداءاتها على امل�سجد‬ ‫الأق�صى‪.‬‬ ‫و�أكد �أن على احلكومة �إعادة النظر باتفاقية وادي عربة التي مل‬ ‫تلتزم بها "�إ�سرائيل"‪ ،‬ومل تراع روح املعاهدة وموادها التي �أعطت‬ ‫الأردن حق الإ�شراف والإدارة للأماكن املقد�سة يف مدينة القد�س‪.‬‬ ‫وا�ستنكر احل ��زب يف ب�ي��ان ل��ه �أم ����س االع� �ت ��داءات ال�صهيونية‬ ‫امل�ت�ك��ررة ع�ل��ى امل�ق��د��س��ات‪ ،‬داع �ي��ا احل�ك��وم��ة �إىل ان�ت�ه��اج ن�ه��ج جديد‬ ‫يتنا�سب وخطورتها‪.‬‬ ‫كما طالب احلكومة ب�إثارة هذه االعتداءات ال�سافرة وعر�ضها‬ ‫على جمل�س الأم ��ن ال ��دويل؛ لكبح ج�م��اح ال�سيا�سة الإ�سرائيلية‬ ‫املتغطر�سة التي تهني الإن�سان واملقد�سات‪� ،‬إ�ضافة �إىل عر�ضها على‬ ‫اجلمعية العامة للأمم املتحدة ومنظمة امل�ؤمتر الإ�سالمي واالحتاد‬ ‫الأوروبي واجلامعة العربية رغم حتفظنا على موقفها ال�ضعيف‪.‬‬ ‫ويف �سياق �آخ��ر‪ ،‬دع��ا ح��زب اجلبهة املوحدة احلكومة �إىل بيان‬ ‫جوهر خطة وزير اخلارجية الأمريكي جون كريي‪ ،‬والأ�س�س التي‬ ‫تقوم عليها حتى ال يكون ال��ر�أي العام الأردين عر�ضة للإ�شاعات‬ ‫والبلبلة والأقاويل غري املجدية‪.‬‬ ‫وح��ذر احلكومة من �أن خطة ك�يري فيها التفاف وا�ضح على‬ ‫ق��رارات ال�شرعية الدولية املتعلقة بحقوق ال�شعب الفل�سطيني؛‬ ‫متهيدًا لت�صفية الق�ضية الفل�سطينية على ح�ساب الأردن‪ ،‬م�ؤكدا‬ ‫رف�ضه خلطة ك�ي�ري؛ لأن ح�ق��وق ال�شعوب ب��أوط��ان�ه��ا ال ت�ب��اع وال‬ ‫تعو�ض وال ت�ؤجر فهي حقوق مقد�سة‪.‬‬

‫اختتام النادي الشتوي يف مدارس‬ ‫الحصاد الرتبوي‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫خرجت مدار�س احل�صاد الرتبوي كوكبة جديدة من حفظة‬ ‫القر�آن الكرمي �ضمن م�شروع الألف حافظ وحافظة الذي �أقامته‬ ‫املدار�س يف العام الدرا�سي احلايل حيث توجت كل من الطالبتني‬ ‫�شهد ح��ام��د ال�ع��اي��د وج�م��ان��ة �أح �م��د � �ش �ح��روري ب�ت��اج ال��وق��ار بعد‬ ‫�إمتامهما حفظ كتاب اهلل تعاىل‪.‬‬ ‫فيما �شكر امل��دي��ر ال�ع��ام للمدار�س ال��دك�ت��ور �أك��رم عبد ال�ق��ادر‬ ‫جميع العاملني يف ه��ذا ال�ن��ادي حاثا لهم على امل��زي��د م��ن العطاء‬ ‫لإجن ��از امل���ش��روع يف م��وع��ده‪ ،‬كما �شكر اول �ي��اء االم ��ور على ثقتهم‬ ‫وم�شاركة ابنائهم يف هذا امل�شروع الرائد‪ .‬ويف اخلتام قام نائب رئي�س‬ ‫هيئة املديرين الأ�ستاذ خمي�س الع�سود بت�سليم الهدايا على جميع‬ ‫امل�شاركني يف النادي ال�شتوي‪.‬‬

‫البعد الثالث‬

‫الحقوق املدنية‬

‫لألردني املتزوج من‬ ‫فلسطينية‬

‫‪ o‬بد�أت تكرث �ألقاب الدكتوراه الفخرية‬ ‫التي متنح لبع�ض ال�شخ�صيات ورجال الأعمال‬ ‫وامل���س��ؤول�ين‪ ،‬وال�ت��ي متنح م��ن بع�ض اجلهات‬ ‫واجلامعات يف بع�ض دول العامل يف غياب وزارة‬ ‫التعليم العايل‪.‬‬

‫‪ o‬مل تظهر نتائج جلنة التحقيق يف وفاة‬ ‫الع��ب الفي�صلي امل��رح��وم ق�صي اخل��وال��دة‪ ،‬بعد‬ ‫مرور �أكرث من �شهرين‪ ،‬وكانت اللجنة �شكلت من‬ ‫قبل احتاد كرة القدم‪.‬‬

‫حممد عالونة‬

‫من م�سرية �سابقة‬

‫ال�سبيل‪ -‬مو�سى كراعني‬ ‫تنطلق اجلمعة املقبلة م�سرية للملتقى‬ ‫ال���ش�ع�ب��ي الأردين حل �م��اي��ة ال���ش�ع��ب الأردين‬ ‫والفل�سطيني والت�صدي مل�شروع كريي من �أمام‬ ‫اجلامع احل�سيني عقب �صالة اجلمعة مبا�شرة‪.‬‬ ‫وق� ��ال امل �ه �ن��د���س م� ��راد ال�ع���ض��اي�ل��ة ع�ضو‬ ‫امل�ل�ت�ق��ى �إن امل���س�يرة امل�ق�ب�ل��ة ��س�ت�ك��ون الفعالية‬ ‫ال�ث��ان�ي��ة للملتقى ال��وط�ن��ي حل�م��اي��ة ال�شعبني‬ ‫الأردين والفل�سطيني ومواجهة م�شروع كريي‪.‬‬ ‫وب نّ�ّي� الع�ضايلة �أن الفعالية الأوىل للملتقى‬ ‫متثلت يف االجتماع الذي عقده امللتقى ال�سبت‬ ‫املا�ضي مب�شاركة �شخ�صيات وطنية وجتمعات‬ ‫ع�شائرية وحراكات �شبابية‪.‬‬ ‫و�أك ��د ال�ع���ض��اي�ل��ة وق ��وف امل�ل�ت�ق��ى ��ض��د �أي‬ ‫م�شروع ي�ستهدف ت�صفية الق�ضية الفل�سطينية‪،‬‬ ‫ويعتدي على امل�صالح الأردنية العليا‪ ،‬وح ّذر من‬ ‫خطورة امللفات املطروحة على طاولة التفاو�ض‬ ‫ك��ال �ق��د���س واحل� � ��دود و�إن� �ه ��اء ح ��ق ال�لاج �ئ�ين‪،‬‬ ‫ك�م��ا ر�أى ب �ع��دم ج ��واز ف��ر���ض �أي ح �ل��ول على‬ ‫الفل�سطينيني ال حت�ق��ق ل�ه��م �إق��ام��ة ال��دول��ة‬ ‫الفل�سطينية على كل �أر�ض فل�سطني التاريخية‪.‬‬ ‫من جانبه �أكد ظاهر عمرو �أمني عام حزب‬ ‫احلياة �ضرورة �أن تكون امل�سرية معربة وجامعة‬ ‫حتى ال ت�أتي بنتائج عك�سية‪ ،‬و�أبدى عمرو ت�أييد‬ ‫حزبه لأي جتمع �أو فكرة �ضد م�شروع كريي‪،‬‬

‫و�ضد �أي م�شروع يخدم يهودية الدولة‪ ،‬ويحول‬ ‫دون ع��ودة الالجئني‪ ،‬وطالب عمرو بانطالق‬ ‫احلراك ال�شعبي من الأرا�ضي الفل�سطينية حتى‬ ‫يتبعه حراك ال�شعوب العربية والإ�سالمية‪.‬‬ ‫ودعا عمرو �إىل املزيد من التن�سيق وعقد‬ ‫االج �ت �م��اع��ات‪ ،‬وال �ع �م��ل ع�ل��ى ت��وع�ي��ة وتثقيف‬ ‫كل املواطنني يف كافة املحافظات والتجمعات‬ ‫ال�ع���ش��ائ��ري��ة‪ ،‬ك�م��ا دع��ا ع�م��رو �إىل التعبري عن‬ ‫رف����ض االح �ت�ل�ال‪ ،‬وال���س�ع��ي لإظ �ه��ار م�صلحة‬ ‫ال��وط��ن‪ ،‬والعمل على عقد ترتيبات تن�سيقية‬ ‫بني كافة الأحزاب والتجمعات لرف�ض م�شروع‬ ‫كريي‪.‬‬ ‫وحذّر عمرو من مغبة القبول بيهودية‬ ‫ال ��دول ��ة مل��ا ل��ه م��ن خم��اط��ر ج���س�ي�م��ة على‬ ‫العرب والق�ضية الفل�سطينية‪.‬‬ ‫م��ن جانبه ب�ين الناطق با�سم احل��راك‬ ‫ال�شبابي الإ��س�لام��ي ث��اب��ت ع�ساف �أن قوى‬ ‫وطنية و�شبابية وع�شائرية �شاركت يف اللقاء‬ ‫امل ّو�سع الذي عقده امللتقى ال�سبت املا�ضي‪.‬‬ ‫و�أو�ضح ع�ساف �أن الدعوة م ّوجهة لكل‬ ‫الأردن� �ي�ي�ن م��ن ق�ب��ل امل���ش��ارك�ين يف اج�ت�م��اع‬ ‫ال�سبت املا�ضي‪ ،‬للم�شاركة م�سرية اجلمعة‬ ‫مقبلة‪ ،‬م��ن �أج��ل حماية ال�شعبني الأردين‬ ‫والفل�سطيني والت�صدي مل�شروع كريي‪.‬‬ ‫�إىل ذل � ��ك ق � ��ال ع �� �س��اف �إن احل � ��راك‬ ‫ال���ش�ب��اب��ي الإ� �س�لام��ي ��س�ي���ش��ارك يف م�سرية‬ ‫اجلمعة املقبلة ب�سبب اعتقاد احلراك ب�أن ما‬

‫يجري حالياً هو خمطط �أمريكي �صهيوين‬ ‫لت�صفية الق�ضية الفل�سطينية‪ ،‬ودعا ع�ساف‬ ‫�إىل ال��وق��وف يف وج ��ه امل �� �ش��روع الأم��ري �ك��ي‬ ‫ال��رام��ي �إىل جت�ي�ير ن�ت��ائ��ج ال��رب�ي��ع العربي‬ ‫مل���ص��احل��ه اخل��ا� �ص��ة ع �ل��ى ح �� �س��اب ال���ش�ع��وب‬ ‫العربية‪.‬‬ ‫ي�شار �إىل �أن النا�شط ال�سيا�سي والباحث‬ ‫يف ال���ش��ؤون اال�سرتاتيجية و�صاحب فكرة‬ ‫ان�ط�لاق امللتقى الوطني حلماية ال�شعبني‬ ‫الأردين والفل�سطيني وم��واج�ه��ة م�شروع‬ ‫كريي د‪.‬عمر الع�سويف‪.‬‬ ‫الع�سويف ق��ال �إن املطلوب ه��و االلتقاء‬ ‫ع�ل��ى ن �ق��اط الإج �م��اع واالب �ت �ع��اد ع��ن نقاط‬ ‫�ّي� �أن ال�ق��ائ�م�ين ع�ل��ى امللتقى‬ ‫اخل�ل�اف‪ ،‬وب نّ‬ ‫ي���س�ع��ون لإر�� �س ��ال جم�م��وع��ة م��ن ال��ر��س��ائ��ل‬ ‫املتعددة داخلياً وخارجياً مفادها �أن القرارات‬ ‫امل�صريية لل�شعب وال �أحد ي�ستطيع �أن ينوب‬ ‫عن ال�شعوب بها �أحد‪.‬‬ ‫ور�أى ال�ع���س��ويف �أن ال �ه��م ال �ع��ام يذيب‬ ‫اخلالفات الفرعية‪ ،‬و�أن فل�سطني الهم العام‬ ‫ال��وح�ي��د ال��ذي ي� ّوح��د ال�شعوب‪ ،‬كما طالب‬ ‫با�ستنها�ض حراك اجلامعات‪.‬‬ ‫و��ش��دد الع�سويف على ��ض��رورة مواجهة‬ ‫م���ش��روع وزي ��ر اخل��ارج �ي��ة الأم��ري �ك��ي ج��ون‬ ‫كريي بالت ّوحد‪ ،‬حيث ي�سعى امللتقى وفقاً له‬ ‫�إىل تنفيذ ملتقى وطني يف اجلنوب‪ ،‬و�آخر يف‬ ‫ال�شمال بالإ�ضافة مل�سرية اجلمعة‪.‬‬

‫انطالق البث التجريبي لحياة "إف إم"‪ -‬اليمن على تردد ‪104.7‬‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ان�ط�ل��ق يف ال�ع��ا��ص�م��ة ال�ي�م�ي�ن��ة �صنعاء‬ ‫البث التجريبي لإذاع��ة «حياة اف ام» التي‬ ‫ا�ستلهمت من نظريتها الأم يف الأردن الفكرة‬ ‫والر�سالة واملبادئ العامة‪ ،‬بل با�شرت عملها‬ ‫عرب ذات تردد حياة اف يف عمان ‪.104.7‬‬ ‫وق��ال رئي�س هيئة امل��دي��ري��ن يف الأردن‬ ‫املهند�س مو�سى ال�ساكت‪� ،‬إن «ح�ي��اة اف ام»‬ ‫اليمنية ت�أتي تتويجا مل�سرية العمل واخلري‬ ‫والعطاء التي خطتها الإذاعة الأم يف الأردن‬ ‫ب� أ�ح��رف م��ن االل�ت��زام والو�سطية يف الطرح‬ ‫امل�ستند على م�ب��ادئ �شريعاتنا الإ�سالمية‬ ‫الغراء‪ .‬وهو ما دفع مبجموعة من اخلريين‬ ‫واملتطوعني يف اليمن ال�شقيق �إىل ا�ستن�ساخ‬ ‫ال �ت �ج ��رب ��ة الأردن � � �ي� � ��ة م� ��ن ح �ي ��ث امل � �ب� ��ادئ‪،‬‬

‫وامل�ن�ط�ل�ق��ات ال �ع��ام��ة‪ ،‬وال �ع�لام��ة امل���س�ج�ل��ة‪،‬‬ ‫وال� �ت ��ردد الإذاع � � � ��ي‪ ،‬م ��ع م ��راع ��اة ال ��داخ ��ل‬ ‫اليمني واال�ستجابة خل�صو�صية الق�ضايا‬ ‫وامل��و��ض��وع��ات امل�ط��روح��ة على ه��ذه ال�ساحة‬ ‫ومعاجلتها وفق ذات الر�ؤية امللتزمة بتعاليم‬ ‫ديننا احلنيف‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف ال���س��اك��ت �إن �إدارة الإذاع � ��ة يف‬ ‫ع �م��ان ق��دم��ت ل�شقيقتها ال�ي�م�ن�ي��ة ال��دع��م‬ ‫الفني والإع�لام��ي لها‪ ،‬وامتلكت م��ا ن�سبته‬ ‫‪ %10‬من �أ�سهمها‪ ،‬وان�ضمت كع�ضو يف هيئتها‬ ‫الإداري��ة‪ ،‬و�أ�سهمت و�ست�سهم يف تقدمي كافة‬ ‫�أ��ش�ك��ال ال��دع��م ورف��ده��ا ب��اخل�برات التقنية‬ ‫والإع�ل�ام �ي��ة ال�ل�ازم ��ة ب�ح�ي��ث ت���ص�ب��ح ه��ذه‬ ‫الإذاع��ة الوليدة امتدادا لق�صة النجاح التي‬ ‫�سطرتها حياة �إف �إم الأردن�ي��ة‪ .‬وق��ال مدير‬ ‫عام الإذاعة ال�سيد اياد حماد اننا ن�أمل تكرار‬ ‫التجربة يف دول عربية و�إ��س�لام�ي��ة �أخ��رى‬

‫بحيث ننتقل ب�إذاعتنا من امل�ستوى املحلي �إىل‬ ‫امل�ستوى العربي وال��دويل‪ ،‬على غ��رار بع�ض‬ ‫القنوات العاملية متعددة اجلن�سيات‪.‬‬ ‫م��ن جانبه ع�بر رئي�س هيئة املديرين‬ ‫يف ح �ي��اة اف ام – ال �ي �م��ن‪ ،‬حم�م��د ك�ب��و���س‪،‬‬ ‫عن �إعجابه ال�شديد مبنهجية الإذاع��ة الأم‬ ‫يف ع�م��ان‪ ،‬وتقدير الهيئة الإداري ��ة اليمنية‬ ‫لأ� �س �ل��وب �ه��ا الإذاع � � ��ة امل��رت �ك��ز ع �ل��ى و��س�ط�ي��ة‬ ‫الإ� � �س�ل��ام‪ ،‬وم�ه�ن�ي�ت�ه��ا يف ت �ق��دمي امل�ح�ت��وى‬ ‫املو�ضوعي امللتزم‪ ،‬وغري املتع�صب �أو املنحاز‬ ‫�إىل فئة على ح�ساب فئة‪ ،‬ما دفعنا �إىل تكرار‬ ‫التجربة يف اليمن و�إطالق البث التجريبي‪،‬‬ ‫و�إع�لان الإذاع��ة كوقف هلل تعاىل‪� .‬آملني �أن‬ ‫ن�ك��ون خ�ير ممثلني ومكملني لأ��ش�ق��ائ�ن��ا يف‬ ‫الأردن‪ ،‬بحيث ن�سابق جميعا �إىل مغفرة من‬ ‫ري يف الدين والدنيا‪.‬‬ ‫اهلل وخ ٍ‬

‫من غري املعقول �أن تعلق معامالت الأردين �أكانت �شهادة‬ ‫ميالد �أو جواز �سفر ب�سبب عدم ت�صويب و�ضع زوجته �صاحبة‬ ‫الرقم الوطني لكن من �أ�صل فل�سطيني وحتمل بطاقة ج�سور‬ ‫خ�ضراء �أو �صفراء‪.‬‬ ‫ك��ان يجب �أن تتحول املعار�ضة ال�شر�سة التي واجهتها‬ ‫«امل �ب��ادرة النيابية» التي طلبت منح احل�ق��وق املدنية لأبناء‬ ‫الأردن �ي��ات �إىل مراجعة �شاملة لتلك ال�ب�يروق��راط�ي��ة التي‬ ‫يعي�شها �أه��ل البلد وحتديدا الأردن�ي�ين املتزوجني من ن�ساء‬ ‫حا�صالت على بطاقات ج�سور ويف نف�س الوقت ح�صلن على‬ ‫�أرقام وطنية من جهة �آبائهن‪.‬‬ ‫�شخ�صيا رف����ض ج�ه��از الأح ��وال امل��دن�ي��ة �إج ��راء معاملة‬ ‫�شهادة ميالد ودفرت عائلة ب�سبب و�ضع زوجتي التي ي�ستوجب‬ ‫�أن ت�ستبدل البطاقة اخل�ضراء بال�صفراء‪ ،‬طلب منها عند‬ ‫�سفرها احل�صول على الأوىل‪.‬‬ ‫الأمر مل يتوقف عند هذا احلد بل تعدى يف دائرة املتابعة‬ ‫والتفتي�ش �إىل �ضرورة ت�صوير �أكرث من وثيقة وبدون مبالغة‬ ‫جتاوزت الع�شرين عدا عن الر�سوم البالغة ‪ 100‬دينار‪ ،‬والكم‬ ‫الهائل من املعلومات املطلوبة عن اجلد واجلدة و�آبائهم‪.‬‬ ‫طبعا ال يتحمل امل��وظ�ف��ون �أو حتى ر ؤ�� �س��اء الأق���س��ام يف‬ ‫الدوائر احلكومية الذنب فهم ب�صدد تنفيذ تعليمات واتباع‬ ‫�إجراءات فر�ضتها �سيا�سات بعينها وبغ�ض النظر عن �صعوبتها‬ ‫متجاوزة �أي �إمكانية يف ت�سهيل الإجراءات وت�سخري ما تباهى‬ ‫به م�س�ؤولو البلد من م�شاريع حكومات الكرتونية �أو �أمتتة‬ ‫�شاملة ت�شمل امل�ؤ�س�سات كافة‪.‬‬ ‫ال مي�ك��ن �إغ �ف��ال ال���ش��ق ال�سيا�سي يف امل��و��ض��وع �أو حتى‬ ‫الأمني‪ ،‬لكن ما ذنب ه�ؤالء املراجعني‪ ،‬بخا�صة �إذا كانوا من‬ ‫كبار ال�سن �أو ال ميلكون املعلومات كاملة ب�سبب التقادم �أو‬ ‫فقدان الوثائق‪.‬‬ ‫امل�س�ألة ال تتعلق باجلن�سيات والأ�صول بقدر تلك العقلية‬ ‫امل�سيطرة التي يتم تغذيتها كل يوم وتتحول لفزاعات ين�شغل‬ ‫بها النا�س بل يتبناها البع�ض دون معرفة التفا�صيل �أو قراءة‬ ‫التاريخ‪.‬‬ ‫بغ�ض النظر عن م�ؤيدي �أو معار�ضي املبادرة التي قادها‬ ‫النائب م�صطفى حمارنة‪ ،‬ميكن اجلزم �أن الأردنيني �أنف�سهم‬ ‫ال ميلكون احلقوق كاملة �ضمن �أطر قانونية وا�ضحة‪ ،‬فكيف‬ ‫ميكن منحها للمتزوجات م��ن غ�ير �أردن �ي�ين �أو للأردنيني‬ ‫املتزوجني من غري الأردنيات‪.‬‬ ‫‪Malawneh0793@yahoo.com‬‬

‫تثبيت ‪« 70‬فني مالريا» يف الصحة‬ ‫ال�سبيل‪� -‬أحمد برقاوي‬ ‫تعتزم وزارة ال�صحة ا�ستكمال تثبيت الدفعة الثانية من فني‬ ‫املالريا والبالغ عددهم ‪ 70‬موظفا خالل العام احلايل‪.‬‬ ‫وي�أتي ذلك الإجراء تنفيذا لقرار �سابق اتخذته الوزارة بتثبيت‬ ‫فنيي املالريا على دفعتني‪ ،‬الأوىل �شملت ‪ 110‬عمال مالريا بالراتب‬ ‫املقطوع خالل ت�شرين الأول العام املا�ضي‪.‬‬ ‫والتقى الأم�ين العام ل��وزارة ال�صحة بالوكالة الدكتور ب�سام‬ ‫حجاوي �أم�س االثنني‪ ،‬فنيي املالريا بعد تنفيذهم وقفة �أمام مبنى‬ ‫ال ��وزارة‪ ،‬للمطالبة بتح�سني ظروفهم املعي�شية و�صرف احلوافز‬ ‫لهم‪ ،‬ومنحهم عالوتي العمل امليداين وبدل التنقل‪.‬‬ ‫و�أكد حجاوي خالل اللقاء �صرف وزارة ال�صحة احلوافز لنحو‬ ‫‪ 276‬فني مالريا‪ ،‬ثبتوا مطلع العام ‪ ،2011‬اعتبارا من بداية العام‬ ‫احلايل‪.‬‬ ‫وك��ان عمال املالريا نفذوا اعت�صاما �أم��ام وزارة ال�صحة العام‬ ‫‪ ،2013‬مطالبني بتثبيتهم وحت�سني �أو�ضاعهم الوظيفية‪.‬‬

‫االستمطار بعد االستسقاء لتجاوز أزمة االنحباس‬ ‫ال�سبيل‪� -‬أحمد برقاوي‬ ‫يف ال ��وق ��ت ال � ��ذي ي�ع�ي����ش ف �ي��ه الأردن �أج � ��واء‬ ‫االنحبا�س خ�لال ذروة ف�صل ال�شتاء‪ ،‬ي� ؤ�ك��د موقع‬ ‫طق�س ال�ع��رب ا�ستمرار ت��أث��ر اململكة بحالة قا�سية‬ ‫من االنحبا�س املطري ب�شكل متوا�صل منذ منت�صف‬ ‫ك��ان��ون الأول املا�ضي م��ع انتهاء العا�صفة الثلجية‬ ‫"�أليك�سا" وحتى اليوم دون هطول �أمطار معتربة‬ ‫و�شاملة‪.‬‬ ‫واعترب "طق�س العرب" �شهر �شباط احلايل من‬ ‫�ضمن الأج��ف على مدى تاريخ ال�سجالت املناخية؛‬ ‫نظرا لغياب الأمطار ال�شاملة والوا�ضحة منذ بداية‬ ‫ال�شهر ع��ن �أغ�ل��ب مناطق اململكة با�ستثناء �أق�صى‬ ‫ال�شرق‪.‬‬ ‫و�أدى امل��واط�ن��ون �صالة اال�ست�سقاء التي دعت‬ ‫�إليها وزارة الأوق��اف االثنني املا�ضي؛ لت�أخر نزول‬ ‫الأمطار على اململكة‪.‬‬ ‫ويرى خرباء �أنه يف حال ت�أخر ت�ساقط الأمطار‬ ‫�ضرورة اللجوء �إىل ا�ستمطار ال�سحاب لتجاوز �أزمة‬ ‫االنحبا�س امل�ط��ري يف ال�ب�لاد‪ ،‬وال �سيما �أن الو�ضع‬ ‫العام‪ ،‬وفق مركز طق�س العرب الإقليمي للأر�صاد‬ ‫والتنب�ؤات اجلوية‪� ،‬أ�صبح خطريا‪� ،‬إذ ي�ؤثر االنحبا�س‬ ‫املطري ب�شكل �سلبي يف الأرا��ض��ي الزراعية‪ ،‬ون�سبة‬ ‫ت�خ��زي��ن امل �ي��اه يف � �س��دود امل�م�ل�ك��ة‪ ،‬وم���س�ت��وى امل�ي��اه‬ ‫ال�سطحية اجل��اري��ة يف الأن�ه��ار وال�سيول وال��ودي��ان‪،‬‬ ‫�إ�ضافة �إىل املياه اجلوفية والغطاء الع�شبي والرعوي‪.‬‬ ‫علمياً‪ ،‬يعرف اال�ستمطار ب� أ�ن��ه تعديل متعمد‬ ‫للطق�س �أو حم��اول��ة لتغيري كمية �أو ن��وع هطول‬ ‫الأم �ط��ار م��ن ال�غ�ي��وم؛ ع�بر ت�شتيت م��واد يف ال�ه��واء‬ ‫التي تعمل كمكثفة للغيوم �أو كثلج نووي‪ ،‬مما يغري‬ ‫العمليات امليكروفيزيائية للغيمة؛ ل��زي��ادة هطول‬ ‫الأمطار‪.‬‬ ‫وللتب�سيط‪ ،‬ه��و حم��اول��ة �إ�سقاط الأم�ط��ار من‬

‫طائرة حتث الغيوم على املطر‬

‫ال�سحب املوجودة يف ال�سماء‪� ،‬سواء ما كان منها مد ًرا‬ ‫للأمطار ب�شكل طبيعي‪� ،‬أم مل يكن‪ ،‬وذلك من خالل‬ ‫ر�ش ال�سحب الركامية املحملة ببخار امل��اء الكثيف‪،‬‬ ‫بوا�سطة ال�ط��ائ��رات‪ ،‬ب��رذاذ امل��اء؛ ليعمل على زي��ادة‬ ‫ت�شبع ال �ه��واء‪ ،‬و��س��رع��ة تكثف ب�خ��ار امل ��اء‪ ،‬لإ�سقاط‬ ‫امل�ط��ر‪� ،‬أو ب��إل�ق��اء ب �ل��ورات م��ن الثلج اجل��اف "ثاين‬ ‫�أك�سيد الكربون املتجمد"‪ ،‬بوا�سطة الطائرات فوق‬ ‫ال�سحب؛ ل�ت��ؤدي �إىل خف�ض درج��ة ح��رارة ال�ه��واء‪،‬‬ ‫وت �ك��ون ب� �ل ��ورات م��ن اجل �ل �ي��د‪� ،‬أو ب �ق��ذف م�سحوق‬ ‫"يوديد الف�ضة" يف تيارات هوائية �صاعدة ملناطق‬

‫وجود ال�سحب‪.‬‬ ‫وح�سب دائرة االفتاء العام‪ ،‬ف�إن حكم ال�شرع يف‬ ‫اال�ستمطار بالطرق ال�صناعية يتمثل ب�أنه ال مانع‬ ‫�شرعًا �أن يلج�أ النا�س �إىل �أ�ساليب و�أ��س�ب��اب مادية‬ ‫لال�ستمطار‪ ،‬بوا�سطة املكت�شفات احلديثة‪ ،‬ب�شرط‬ ‫�أن يثبت لدى �أهل االخت�صا�ص فاعليتها وجدواها‪،‬‬ ‫و�أال يرتتب عليها �أي �أ�ضرار بالبيئة �أو بالإن�سان �أو‬ ‫باحليوان‪.‬‬ ‫ور�أت �أنه �إذا ترتب على مثل هذه التقنيات �ضرر‬ ‫على البيئة �أو الكائنات احلية‪� ،‬أو ثبت عدم فاعليتها‬

‫ل��دى املخت�صني؛ ف��إن�ه��ا ال جت��وز‪ ،‬م ��ؤك��دة �أن ن��زول‬ ‫الغيث مرتبط ب�إرادة اهلل �سبحانه وتعاىل‪.‬‬ ‫وال ي�ستب�شر م��رك��ز ط�ق����س ال �ع��رب الإق�ل�ي�م��ي‬ ‫للأر�صاد والتنب�ؤات اجلوية بهطول �أمطار جمدية‬ ‫ه��ذا ال�شهر‪ ،‬وخا�صة �أن البيانات املتوفرة ما تزال‬ ‫مت�شائمة بخ�صو�ص انتهاء حالة االنحبا�س املطري‬ ‫ب�شكل وا�ضح قري ًبا‪ ،‬رغم �أنه ير�صد حالة جوية مع‬ ‫انت�صاف ال�شهر احلايل �ستجلب الأمطار �إىل �أجزاء‬ ‫من اململكة‪ ،‬لكنها �ستكون متذبذبة يف قوتها من حني‬ ‫لآخر‪.‬‬


‫�ش�ؤون حملية‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫الثالثاء (‪� )11‬شباط (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2561‬‬

‫توجه إلعادة ‪ 10‬آالف إداري تربوي إىل التدريس‬ ‫ال�سبيل‪ -‬هديل الد�سوقي‬ ‫علمت "ال�سبيل" م��ن م���ص��در م��وث��وق يف وزارة ال�ترب�ي��ة �أن‬ ‫وزي��ره��ا الدكتور حممد الذنيبات اتخذ ق��را ًرا بتحويل ع��دد من‬ ‫االداري �ي�ن مم��ن يحملون م�سمى وظ�ي�ف��ي "معلم" اىل امل �ي��دان‪،‬‬ ‫للعودة اىل مهنة التدري�س‪.‬‬ ‫وي�شري امل�صدر اىل ان اجمايل العدد املنوي اعادته تدريجيا‬

‫اىل مهنة التدري�س وفق حاجة امليدان‪ ،‬يرتاوح بني ‪� 8‬آالف اىل ‪10‬‬ ‫�آالف معلم ومعلمة‪.‬‬ ‫واك��د امل���ص��در ان ال� ��وزارة حري�صة يف امل��رح�ل��ة احل��ال�ي��ة على‬ ‫تذويب الزوائد التي حتملها االدارات الرتبوية‪ ،‬الف ًتا اىل ان كل‬ ‫مديرية تربية حتمل نحو ‪ 500‬اداري ممن كان م�سماهم الوظيفي‬ ‫من ديوان اخلدمة معلمني‪.‬‬ ‫الع � ��داد زوائ� ��د ��س�ي�ج��ري ت��ذوي�ب�ه��ا يف‬ ‫واع �ت�بر امل �� �ص��در ت�ل��ك أ‬ ‫امل �ي��دان ال�ت�رب��وي يف امل ��دار� ��س ق��ري�ب��ا وف �ق��ا مل�ت�ط�ل�ب��ات�ه��ا‪ ،‬حم��ددا‬

‫ا�صحاب التخ�ص�صات العلمية كالفيزياء والريا�ضيات والكيمياء‬ ‫واالجنليزي‪ ،‬م�شريا اىل ان امليدان يف حاجة تلك التخ�ص�صات‪.‬‬ ‫ي�شار اىل انه مت حتويل نحو ‪ 55‬معلما ومعلمة من الإداريني‬ ‫اىل م�ه�ن��ة ال �ت��دري ����س يف م�ن�ط�ق��ة ال�ق��وي���س�م��ة ب��ال�ع��ا��ص�م��ة ع�م��ان‪،‬‬ ‫اال�سبوع املا�ضي‪� ،‬أثار ا�ستياءهم‪ ،‬حيث نفذوا اعت�صاما؛ احتجاجيا‬ ‫على ذل��ك‪ ،‬غري ان ال��وزارة اك��دت انها ب�صدد اع��ادة هيكلة جديدة‬ ‫ال�ستثمار كافة املوارد الب�شرية يف املوقع الذي يحتاجها‪.‬‬

‫‪ 111‬مليون دينار تمويالت مالية تقدمها «املعلمني»‬ ‫ملنتسبيها خالل عام‬ ‫ال�سبيل– �أمين ف�ضيالت‬ ‫قدمت نقابة املعلمني جملة من اخلدمات املهنية‬ ‫وال�ت�م��وي�لات امل��ال�ي��ة ملنت�سبيها‪ ،‬بالتعاون م��ع البنك‬ ‫الإ�سالمي‪ ،‬ا�شتملت على م�شاريع متويل متلك امل�ساكن‬ ‫الث��اث‪ ،‬وغري ذلك من الغايات‬ ‫�أو �شراء ال�سيارات �أو أ‬ ‫ب� أ���س�ع��ار مناف�سة‪ ،‬و� �ش��روط مريحة وف��ق ال�ضوابط‬ ‫ال�شرعية‪.‬‬ ‫وقال الناطق االعالمي للنقابة امين العكور �إن‬ ‫نقابة املعلمني متكنت خ�لال �سنة ونيف من عمرها‬ ‫م��ن ت��وف�ير �سيولة مالية بقيمة ‪ 111‬مليون دي�ن��ار؛‬ ‫لتمويل م�شاريع املعلمني‪ .‬وا�شتملت امل�شاريع التي مت‬ ‫متويلها ‪-‬بالتعاون مع البنك اال�سالمي‪ -‬على متلك‬ ‫م�ساكن‪ ،‬ومنح تعليم ابناء‪ ،‬ا�ضافة اىل �أثمان ال��دواء‬ ‫وامل�ست�شفيات‪.‬‬ ‫وو� �ص��ف ال�ع�ك��ور قيمة ال�ت�م��وي�لات ب � أ�ن��ه "مبلغ‬ ‫خرايف وفلكي بالن�سبة جلميع النقابات‪ ،‬لكن مُع ِّلمينا‬ ‫ي�ستحقون اك�ث�ر م��ن ذلك"‪ ،‬م�ق��د ًم��ا ��ش�ك��ره لنقابة‬ ‫املعلمني "العظيمة"‪ ،‬وملجل�س نقابة املعلمني‪ ،‬وللبنك‬ ‫الإ�سالمي‪.‬‬ ‫وك��ان البنك الإ�سالمي الأردين ونقابة املعلمني‬ ‫الأردن�ي�ين وقعا اتفاقية تعاون م�شرتك‪ ،‬يقوم البنك‬ ‫من خاللها بتقدمي التمويالت واخلدمات امل�صرفية‬ ‫الإ�سالمية ملنت�سبي نقابة املعلمني الأردن�ي�ين كافة؛‬ ‫لغايات‪ :‬متلك امل�ساكن‪� ،‬أو �شراء ال�سيارات‪� ،‬أو الأثاث‪،‬‬ ‫وغ�ي�ر ذل��ك م��ن ال�غ��اي��ات ب��أ��س�ع��ار مناف�سة‪ ،‬و��ش��روط‬ ‫مريحة‪ ،‬وفق ال�ضوابط ال�شرعية‪.‬‬ ‫وت�شمل االت�ف��اق�ي��ة ت�ق��دمي اخل��دم��ات امل�صرفية‬ ‫للمعلمني؛ ومنها‪ :‬فتح ح�سابات ا�ستثمارية وجارية‬ ‫وحم��اف��ظ ا��س�ت�ث�م��اري��ة‪�� /‬س�ن��دات امل�ق��ار��ض��ة‪ ،‬وت�ق��دمي‬ ‫التمويالت ب�صيغة الـت�أجري املنتهي بالتمليك‪ ،‬وبن�سبة‬

‫من اجتماعات جمل�س النقابة مع فرعها يف عمان‬

‫عائد مناف�س ومتويل املرابحة للآمر بال�شراء؛ "ل�شراء‬ ‫مواد البناء وامل�ساكن والعقارات و�سيارات و�أثاث"‪.‬‬ ‫�إ�ضافة اىل �إ�شراك املتمولني يف �صندوق الت�أمني‬ ‫ال �ت �ب��اديل‪ ،‬ف���ض�ًلااً ع��ن ا��س�ت�ف��ادة �أع���ض��اء ال�ن�ق��اب��ة من‬ ‫ال� �س�لام��ي‬ ‫ال �ق��ر���ض احل �� �س��ن ال� ��ذي ي �ن �ف��رد ال �ب �ن��ك إ‬ ‫الأردين ب �ت �ق��دمي��ه؛ ل�ت�غ�ط�ي��ة اح �ت �ي��اج��ات املعلمني‬ ‫النقدية كالعالج والتعليم وال ��زواج‪ .‬كما تمُ ِّكن هذه‬ ‫املذكرة املعلمني اال�ستفادة من اخلدمات الإلكرتونية‬ ‫التي يقدمها البنك‪ ،‬والتي ت�سهم بت�سهيل معامالت‬ ‫منت�سبي النقابة كخدمة الفيزا وفيزا �إلكرتون وخدمة‬

‫الر�سائل الق�صرية ‪ SMS‬وخدمة االنرتنت البنكية‬ ‫‪� ،I-BANKING‬إ��ض��اف��ة �إىل م���ش��ارك��ة ال�ب�ن��ك يف‬ ‫رع��اي��ة ال �ن��دوات وال �ل �ق��اءات وال�ب�رام��ج ال�ت��ي تنظمها‬ ‫النقابةم�ستقبلاً ‪.‬‬ ‫ب��دوره �أعلن رئي�س اللجنة االجتماعية‪ /‬رئي�س‬ ‫جلنة القر�ض احل�سن ع�ضو جمل�س نقابة املعلمني‬ ‫نعيم عامر‪� ،‬أن ع��دد امل�ستفيدين من اتفاقية البنك‬ ‫الإ�سالمي ال�سنة املا�ضية بلغ ‪ 13326‬معل ًما ومعلمة‪.‬‬ ‫ويف ت�صريحات �سابقة‪� ،‬أكد عامر �أن نحو ‪10743‬‬ ‫معل ًما ومعلمة ا�ستفادوا م��ن امل��راب�ح��ة وذل��ك بقيمة‬

‫‪ 36.601541‬دي �ن��ا ًرا‪ ،‬يف ال��وق��ت ال��ذي و�صل فيه عدد‬ ‫امل�ستفيدين من الإجارة املنتهية بالتمليك ‪ 860‬معل ًما‬ ‫ومعلمة‪ ،‬بقيمة ‪ 34144263‬دينا ًرا‪.‬‬ ‫�أم��ا القر�ض احل�سن فبلغ ع��دد امل�ستفيدين منه‬ ‫‪ 1723‬معل ًما ومعلمة بقيمة‪ 1.86064 ،‬دينار‪ ،‬بالإ�ضافة‬ ‫�إىل رعاية حفل تكرمي حفل الثانوية العامة لعامي‬ ‫‪ 2012‬و‪ 2013‬بقيمة ‪� 26‬ألف دينار‪.‬‬ ‫و�أو� �ض��ح ع��ام��ر ‪-‬ك��ذل��ك‪� -‬أن ال�ب�ن��ك ق��دم رع��اي��ة‬ ‫للنقابة؛ مبنا�سبة م��رور ع��ام على ت�أ�سي�سها بقيمة‬ ‫‪ 11719‬دينا ًرا‪.‬‬

‫عدم جاهزية م�ستودعات الرتبية لتخزينها‪.‬‬ ‫وقال رئي�س ديوان املحا�سبة م�صطفى الرباري‬ ‫ان ال��دي��وان �سحب نحو ‪� 300‬سيارة حكومية من‬ ‫االمناء العامني وامل�س�ؤولني الر�سميني‪.‬‬ ‫وب�ين ال�ب�راري خ�لال مناق�شة اللجنة املالية‬ ‫يف جمل�س النواب برئا�سة النائب حممد ال�سعودي‬ ‫وج��ود خم��ال�ف��ات م��ا ت��زال قائمة حتى ت��اري�خ��ه يف‬

‫وزارة الرتبية يف الفرتة من العام ‪، 2012 /2009‬‬ ‫مبينا ان " الديوان �سحب تلك ال�سيارات بناء على‬ ‫ق��رار جمل�س الوزراء"‪ ،‬وان ال�سيارات التي حتمل‬ ‫ارق��ام��ا دون رق��م ‪ 1000‬ال تخ�ضع ل��رق��اب��ة دي��وان‬ ‫املحا�سبة‪.‬‬ ‫وا� �ش��ار ال�ب��راري اىل ان ��س�ي��ارة حت�م��ل لوحة‬ ‫ب�ي���ض��اء ك��ان��ت م���س�ت�غ�ل��ة م��ن ق �ب��ل وزي� ��ر ال�ترب�ي��ة‬

‫والتعليم يف العام ‪� 2008‬سجلت جتاوزا يف ا�ستهالك‬ ‫املحروقات بقيمة ‪� 5‬آالف دينار‪.‬‬ ‫وحول جممع �سكينة التجاري اململوك لوزارة‬ ‫الرتبية والتعليم ر�صد ال��دي��وان وج��ود اي�ج��ارات‬ ‫م�ستحقة لها منذ ‪12‬عاما ومل يتم حت�صيلها وتبلغ‬ ‫قيمتها ن�ح��و ‪ 117‬ال��ف دي �ن��ار‪ ،‬ا��ض��اف��ة اىل وج��ود‬ ‫خمازن فارغة مل يتم ا�ستخدامها ‪.‬‬

‫ديوان املحاسبة‪« :‬الرتبية» تبيع كتبا قيمتها‬ ‫‪ 3‬ماليني دينار بثمانية آالف‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫ر��ص��د دي��وان املحا�سبة ات�ل�اف وزارة الرتبية‬ ‫والتعليم لكتب مدر�سية قيمتها ‪ 3‬ماليني دينار‬ ‫ب�سبب الغائها‪ ،‬وبيعها ورق��ا تالفا بقيمة ‪ 8‬االف‬ ‫دينار‪ ،‬وتلف ‪ 16‬الف كتاب نتيجة للأمطار ب�سبب‬

‫«تحضريية األئمة»‪ :‬سيعدمون‬ ‫قانون نقابتنا ونهدد بالتصعيد‬ ‫ال�سبيل– رائد رمان‬ ‫ب� �ي ��ن ال � ��رئ � �ي � �� � ��س اال�� � �س� � �ب � ��ق ل �ل �ج �ن��ة‬ ‫التح�ضريية لنقابة الأئ�م��ة والعاملني يف‬ ‫وزارة الأوق � ��اف الأ� �س �ب��ق‪ ،‬وع���ض��و اللجنة‬ ‫ال�ت�ح���ض�يري��ة احل ��ايل م��اج��د ال �ع �م��ري‪� ،‬أن‬ ‫"م�شروع ال�ن�ق��اب��ة يف ط��ري�ق��ه للإعدام"‬ ‫بح�سب تعبريه‪.-‬‬‫وق��ال العمري لـ"ال�سبيل" �إن م�شروع‬ ‫قانون النقابة مت رده من جمل�س الأعيان‬ ‫�إىل دي��وان الت�شريع برئا�سة ال ��وزراء‪ ،‬بعد‬ ‫م � ��روره يف ك �ث�ير م ��ن امل ��راح ��ل ال�ق��ان��ون�ي��ة‬ ‫الج� ��رائ � �ي� ��ة‪ ،‬م �ب �ي � ًن��ا �أن ال �ل �ج �ن��ة ت �ب��دي‬ ‫إ‬ ‫ا�ستغرابها م��ن ه��ذا ال�ق��رار املفاجئ ال��ذي‬ ‫يعيد امل�شروع �إىل املربع الأول‪.‬‬ ‫وهدد العمري �أن اللجنة التح�ضريية‬ ‫ب� ��� �ص ��دد ال� �ق� �ي ��ام ب � � ��إج� � ��راءات ت �� �ص �ع �ي��دي��ة‬ ‫�سلمية‪ ،‬جت��اه ق��رار �إع��ادة امل�شروع لرئا�سة‬ ‫ال��وزراء‪� ،‬إ�ضافة �إىل اال�ستمرار يف املماطلة‬ ‫باال�ستجابة لباقي املطالب واحلقوق التي‬ ‫تنادي بها اللجنة التح�ضريية‪.‬‬ ‫و�أ��ش��ار �إىل �أن��ه من املقرر عقد اجتماع‬ ‫ر�سمي للجنة التح�ضريية يف الأيام القليلة‬ ‫املقبلة‪ ،‬ملناق�شة الأو�ضاع الراهنة‪ ،‬مبا فيها‬ ‫ت ��أخ�ير ��ص��رف ال �ع�لاوة امل�م�ن��وح��ة ملوظفي‬ ‫ال � ��وزارة ب�ن���س�ب��ة ‪ ،%100‬ع�ل�اوة ع�ل��ى ق��رار‬ ‫ال��وزارة الأخ�ير با�ستقدام �أئمة �أزه��ري�ين؛‬ ‫ل�سد النق�ص يف الأئمة امل�ؤهلني �شرعيا‪.‬‬ ‫واعترب العمري �أن ال�سماح با�ستقدام‬ ‫�أئ�م��ة �أزه��ري�ين يرتبط بالتهديد ال�سابق‬ ‫الذي �صدر عن اللجنة بالنزول عن املنابر؛‬ ‫�اج��ا ع �ل��ى امل �م��اط �ل��ة يف اال��س�ت�ج��اب��ة‬ ‫اح �ت �ج� ً‬ ‫ملطالب وح�ق��وق �أع�ضائها‪ ،‬م�شريا �إىل ان‬ ‫رئي�س ال ��وزراء عبد اهلل الن�سور‪ ،‬ك��ان �أول‬ ‫من هدد بهذا القرار‪.‬‬ ‫وك � � ��ان جم �ل ����س ال� � � � ��وزراء م� �ن ��ح وزارة‬ ‫الأوق ��اف وال���ش��ؤون وامل�ق��د��س��ات الإ�سالمية‬ ‫�صالحيات التعاقد م��ع �أئ�م��ة غ�ير �أردن�ي�ين‬ ‫من خريجي الأزه��ر ال�شريف يف جمهورية‬ ‫م���ص��ر ال �ع��رب �ي��ة؛ ل���س��د ال�ن�ق����ص يف الأئ �م��ة‬ ‫امل�ؤهلني �شرع ًيا‪� ،‬شريطة �أن يكونوا م�ؤهلني‬ ‫�شرع ًيا ولفرتة م�ؤقتة‪ ،‬حلني ت�أمني النق�ص‬ ‫احلا�صل مبا ال يتجاوز ‪� 50‬إما ًما �سنو ًيا‪.‬‬

‫على المأل‬

‫‪3‬‬

‫جمال ال�شواهني‬

‫فرق إلعدام‬ ‫الجواسيس‬ ‫ال�صحيفة اال�سرتالية التي ن�شرت اخريا تقريرا ملرا�سل لها‬ ‫حتدث فيه عن وجود اكرث من ع�شرين �ألف جا�سو�س فل�سطيني‬ ‫يف ال�ضفة الغربية يعملون ل�صالح جي�ش العدو ال�صهيوين وفق‬ ‫معلومات ح�صل عليها من مقابالت مع �ضباط‪ .‬ه��ذا التقرير‬ ‫لل�صحيفة لي�س فيه جديد‪� ،‬إذ �إن ال�سلطة الفل�سطينية يف رام اهلل‬ ‫وحركة فتح على علم بذلك ولطاملا حتدثوا عنه‪ ،‬واكرث من ذلك‬ ‫�أنهم �أف�صحوا يف اكرث احلاالت �أنهم ال ي�ستطيعون مواجهتهم ملا‬ ‫لديهم من حماية يوفرها لهم جي�ش العدو‪.‬‬ ‫يف قطاع غزة انت�شرت ظاهرة اجلوا�سي�س طوال الفرتة التي‬ ‫�سبقت ت��ويل حركة حما�س امل�س�ؤولية بعد فوزها باالنتخابات‬ ‫الت�شريعية‪ ،‬اذ بعدها ا�صبحوا مطاردين وقيد احلكم باالعدام‪،‬‬ ‫غري ان ذلك مل مينع وجودهم ب�سرية وحذر �شديد منهم‪ ،‬وان‬ ‫تراجعت اع��داده��م كثريا االن ب�سبب التمكن من االف�لات اىل‬ ‫حد كبري جدا من التهديد واالبتزاز اال�سرائيلي‪ .‬واالمر عك�سه‬ ‫بال�ضفة الغربية جلهة ت��زاي��ده��م وا�ستمرار �سطوة االحتالل‬ ‫باالبتزاز واال�سقاط الذي يجرب على قبول التج�س�س‪.‬‬ ‫يف املجمل‪ ،‬ف�إن اخليانة هي اخليانة‪ ،‬ولي�س هناك ما يربرها‬ ‫رغ��م م��ا يف و�سائل ال�ع��دو م��ن ب�شاعة وق��ذارة تهديات ال�سقاط‬ ‫فل�سطينيني يف فخ العمالة‪ ،‬وطاملا انها فعل م�شني ف�إن مقاومتها‬ ‫وحماربتها ينبغي ان ت�أخذ اولوية فل�سطينية عامة لكرثة ما‬ ‫فر�ضت من تراجعات على جممل القوة الفل�سطينية وما لديها‬ ‫من اوراق افرغت تباعا جراء ك�شفها املتوا�صل من اجلوا�سي�س‬ ‫لعدوهم‪ .‬واخلطورة الكربى يف هذا ال�سياق تت�أتى من اجلوا�سي�س‬ ‫الذين يعملون يف ال�سلطة واملراكز املختلفة يف منظمة التحرير‬ ‫حل�سا�سية ما يتولونه ويطلعون عليه من معلومات‪.‬‬ ‫االخطر من اجلوا�سي�س ال�سريني اقرانهم العلنيون الذين‬ ‫يجتمعون ويلتقون العدو جهارا نهارا يف بيوتهم وينادمونه فلتانا‬ ‫باملعلومات وتلقي التعليمات وغ�ير ذل��ك‪ .‬واي�ضا‪ ،‬يف املنا�سبات‬ ‫التي يقال عنها مفاو�ضات‪ ،‬وخ�صو�صا منها تلك التي تعقد يف‬ ‫دول اوروبية ويبقى امرها �سرا وتتك�شف كلما حقق العدو هدفا‬ ‫جديدا‪.‬‬ ‫يف كل دول العامل التي كانت م�ستعمرة وحتررت كان املحتل‬ ‫يرتك خلفه جيو�شا من اجلوا�سي�س‪ ،‬وكان م�صري ه�ؤالء النبذ‪،‬‬ ‫ويف حاالت حمدودة جرت عمليات ت�أهيل لهم ليعودوا �صاحلني‪.‬‬ ‫يف احل��ال��ة الفل�سطينية ال بديل ع��ن االع ��دام ال�ف��وري لكل من‬ ‫تثبت عمالته‪ ،‬وهذا هو البديل الوحيد لك�سر االبتزاز والتهديد‬ ‫امل�ستخدم يف جتنيد العمالء‪.‬‬

‫تشكيل ‪ 40‬لجنة للتحقيق‬ ‫يف شبهات تجاوزات يف جمعيات‬ ‫ال�سبيل‪ -‬نبيل حمران‬ ‫�شكلت وزارة التنمية االجتماعية منذ مطلع العام احلايل‬ ‫�أرب�ع�ين جلنة للتحقيق يف �شبهات جت��اوزات مالية و�إداري��ة يف‬ ‫جمعيات خريية‪ ،‬ح�سب بيان �أ�صدرته الوزارة‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف��ت ال ��وزارة يف بيانها �أن�ه��ا حلت ‪ 29‬جمعية خريية‬ ‫أل��س�ب��اب م��رده��ا �إىل ت��وق��ف ه��ذه اجلمعيات ع��ن �أع�م��ال�ه��ا ملدة‬ ‫�سنة‪ ،‬وتكرارها نف�س املخالفات امل�سجلة عليها دون �أن تقوم‬ ‫بت�صويبها‪ ،‬وجلوء بع�ضها �إىل احلل االختياري بنا ًء على رغبة‬ ‫م�ؤ�س�سيها‪.‬‬ ‫ووجهت الوزارة �إنذارات �إىل ‪ 24‬جمعية خريية؛ الرتكابها‬ ‫خمالفات‪ ،‬بينما �شكلت وزارة التنمية العام املا�ضي ‪ 29‬هيئة‬ ‫�إدارية م�ؤقتة جلمعيات خريية؛ لأ�سباب �أكرثها تكرا ًرا انتهاء‬ ‫مدة الهيئة الإدارية العادية‪� ،‬أو املنتخبة من الهيئة العامة‪.‬‬ ‫وي��زي��د ع��دد اجل�م�ع�ي��ات امل���س�ج�ل��ة ل��دى ��س�ج��ل اجلمعيات‬ ‫بوزارة التنمية االجتماعية على ‪ 3800‬جمعية‪ ،‬منها نحو ‪2750‬‬ ‫جمعية خريية تقع �ضمن نطاق اخت�صا�ص الوزارة‪.‬‬ ‫وارتفع املعدل ال�شهري لت�سجيل اجلمعيات من ‪ 43‬جمعية‬ ‫عام ‪� 2012‬إىل ‪ 47‬جمعية عام ‪.2013‬‬

‫انتخابات املعلمني‪ ..‬القوميون بال رأس‬ ‫واإلسالميون حذرون‬ ‫ال�سبيل– حممد حمي�سن‬ ‫تت�سارع وت�يرة التح�ضريات النتخابات نقابة‬ ‫املعلمني التي �ستجري يف اخلام�س والع�شرين من‬ ‫اذار املقبل‪ ،‬و�سط ت�ضارب وا��ض��ح يف حجم القوى‬ ‫الفاعلة التي تتناف�س داخل الهيئة العامة للنقابة‪.‬‬ ‫وعلى الرغم من �شدة املناف�سة بني التيارين‬ ‫التقليديني‪ :‬القوميني والإ�سالميني‪� ،‬إال �أن هذه‬ ‫ال�سخونة تكاد تكون معدومة داخل املدار�س وو�سط‬ ‫قطاع املعلمني الذين ما يزالون ال ميتلكون اخلربة‬ ‫الكافية يف االنتخابات على غرار النقابات الأخرى‪.‬‬ ‫مراقبون للم�شهد ي�ؤكدون ان التيار الإ�سالمي‬ ‫ال ��ذي ت�سلم دف��ة ال�ن�ق��اب��ة‪ ،‬ي�سعى ج��اه��دا لتعزيز‬ ‫امل�ك�ت���س�ب��ات ال �ت��ي ح�ق�ق�ه��ا ع �ل��ى ال��رغ��م م��ن ك�ث��اف��ة‬ ‫االنتقادات التي يقودها �أ�شخا�ص حم�سوبون على‬ ‫احلكومة‪.‬‬ ‫وعليه؛ ف�إن التيار الذي يعمل و�سط حقول من‬ ‫االلغام ي�سعى ال�ستقطاب املعلمني بحذر‪.‬‬ ‫ام��ا التيار القومي ال��ذي �أنهكه غياب النقيب‬ ‫م �� �ص �ط �ف��ى ال ��روا� � �ش ��دة امل �� �ش �غ��ول دائ� �م ��ا ب��ال�ع�م��ل‬ ‫ال�سيا�سي‪ ،‬واملتواجد با�ستمرار حتت قبة الربملان‪،‬‬ ‫يلعب على وتر حمدودية املكا�سب واخلالفات التي‬ ‫ع�صفت مبجل�س النقابة خالل دورته احلالية‪.‬‬ ‫وع �ل��ى ال ��رغ ��م م ��ن اخ �ت �ف��اء ال � ��دور احل�ك��وم��ي‬ ‫املحوري ظاهر ًيا يف اال�ستقطاب‪ ،‬والت�أثري يف الهيئة‬ ‫ال�ع��ام��ة‪ ،‬تبقى انتخابات نقابة املعلمني حمكومة‬ ‫بغياب اخلربة احلقيقية لدى طريف املعادلة؛ نظ ًرا‬ ‫�إىل ان قطاع املعلمني ما ي��زال مل يحدد �أولوياته‬ ‫ال�سيا�سية‪ ،‬وحتى املهنية‪.‬‬ ‫وي�ؤكد مراقبون للم�شهد �أن اجتماعات �سرية‪،‬‬ ‫و�أخ��رى علنية للتيار الإ�سالمي‪ ،‬بد�أت تتفاعل مع‬ ‫قطاعات وا�سعة م��ن املعلمني‪ ،‬يف مقابل حتركات‬ ‫حم ��دودة للقوميني ال ��ذي ال مي�ت�ل�ك��ون م��ا ي�سمى‬ ‫"الر�أ�س املدبر"‪ ،‬بعد الغياب ال��وا��ض��ح للنقيب‪،‬‬ ‫وع ��دم و��ض��ع ق�ي��ادي�ين �آخ��ري��ن ي�ستطيعون �إك�م��ال‬ ‫امل�سرية‪.‬‬ ‫وك� � ��ان �أع� ��� �ض ��اء ور�ؤ�� � �س � ��اء ال� �ل� �ج ��ان امل��رك��زي��ة‬ ‫النتخابات نقابة املعلمني الدورة الثانية لعام ‪2014‬‬ ‫�أدوا الق�سم القانوين مطلع �شباط احلايل‪.‬‬

‫من االنتخابات ال�سابقة‬

‫و�أكد الدكتور ح�سام م�شة نائب نقيب املعلمني‬ ‫�أن ال �ن �ق��اب��ة �أجن � ��زت ك��اف��ة ال�ت�رت �ي �ب��ات اخل��ا� �ص��ة‬ ‫باالنتخابات كي تخرج ب�أف�ضل �صورة ممكنة‪.‬‬ ‫وب�ي��ن ع �� �ض��و جم �ل ����س ن �ق��اب��ة امل �ع �ل �م�ين ج �ه��اد‬ ‫ال�شرع �أن النقابة حري�صة على �إج��راء االنتخابات‬ ‫ب�شفافية ونزاهة‪ ،‬م�ؤكدًا �أن هذين ال�شرطني �أُخذا‬ ‫بعني االعتبار يف كل مراحل الإعداد لالنتخابات‪.‬‬ ‫وبح�سب التعليمات‪� ،‬سيتم فتح ب��اب الرت�شح‬ ‫يف الرابع من �آذار املقبل‪ ،‬حيث �سيتقدم املر�شحون‬ ‫بطلبات ع�بر ر�ؤ� �س��اء ال�ل�ج��ان امل��رك��زي��ة‪ ،‬فيما يتم‬

‫تدقيقها م��ن جلنة الإ� �ش��راف وال ��رد عليها خالل‬ ‫يومني‪.‬‬ ‫وت �ق��وم ان�ت�خ��اب��ات ن�ق��اب��ة املعلمني ع�ل��ى �أ��س��ا���س‬ ‫االن � �ت � �خ ��اب ال� � �ف � ��ردي ع� �ل ��ى م �� �س �ت��وى امل ��دي ��ري ��ة‪،‬‬ ‫واالنتخاب بالقوائم على م�ستوى املحافظة‪� ،‬شكل‬ ‫امل�ق��اع��د ال�ف��ردي��ة وال�ق��وائ��م امل�غ�ل�ق��ة‪ ،‬ح�ي��ث �سيمثل‬ ‫ك��ل �أل��ف معلم مبقعد ف ��ردي‪ ،‬فيما �سيتم ت�شكيل‬ ‫القوائم يف كل حمافظة؛ بحيث يكون هناك ممثل‬ ‫لكل مديرية تربية على الأقل‪ ،‬وت�ضم القائمة ‪12‬‬ ‫مرت�شحا‪.‬‬ ‫ً‬

‫يذكر �أن انتخابات النقابة �ستعقد يف اخلام�س‬ ‫والع�شرين م��ن �شهر �آذار املقبل‪ ،‬و��س�ير�أ���س جلنة‬ ‫الإ�شراف على االنتخابات �أمني عام وزارة الرتبية‬ ‫والتعليم‪ ،‬فيما �سري�أ�س اللجان املركزية والفرعية‬ ‫مديرو الرتبية والتعليم يف اململكة‪.‬‬ ‫ويبلغ عدد اللجان املركزية ‪ 12‬جلنة مركزية‬ ‫على م�ستوى امل�ح��اف�ظ��ات‪ ،‬ب��ا إل��ض��اف��ة �إىل اللجان‬ ‫الفرعية التي �سيكون عددها بح�سب عدد املديريات‪،‬‬ ‫و�ست�ضم ‪� 3‬أع�ضاء‪.‬‬


‫‪4‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫الثالثاء (‪� )11‬شباط (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2561‬‬

‫إضادة‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫حممد حمي�سن‬

‫ضبط مئة فتاة تتعاطى املخدرات بعضهن من جنسيات عربية‬

‫دجاجة لكل‬ ‫مواطن‬

‫ال�سبيل‪ -‬ع�صام مبي�ضني‬

‫ن �ت �ي �ج��ة االرت� � �ف � ��اع اجل �ن��وين‬ ‫يف �أ��س�ع��ار ال��دج��اج وب�ي����ض امل��ائ��دة‬ ‫قررت بيني وبني نف�سي ا�ستبدال طلب دعم املحروقات‬ ‫بطلب دجاجة بيا�ضة لكل مواطن‪.‬‬ ‫وبعد �أن بات احل�صول على طبخة املقلوبة �صعبة‬ ‫املنال متنيت على احلكومة �أن تعمل �صندوقا لدعم‬ ‫الدجاج بحيث يقدم من كل لديه رغبة ب�أكل املقلوبة‬ ‫طلب ت�صرف له دجاجة واحدة على �أقل تقدير‪.‬‬ ‫ونتيجة �صعوبة التعامل م��ع �أ��ص�ح��اب النتافات‬ ‫اق�ت�رح ع�ل��ى احل�ك��وم��ة و��ض��ع ع �ن��وان تو�ضيحي ملكان‬ ‫النتافة‪ ،‬وموعد ت�سليم الدجاجة وطريقة اال�ستخدام‬ ‫وحجم الدعم احلكومي‪.‬‬ ‫حل �آخر ملاذا ال تقوم احلكومة بدعم هذا القطاع‬ ‫ووق��ف حمتكري ال��دج��اج وم�ستغلي حاجة امل��واط��ن‪،‬‬ ‫وبدل ان دعم تقدما نقديا �شبيها بالت�سول له تعمل‬ ‫على دعم الزراعة وال�صناعة لينعك�س على اال�سعار‪.‬‬ ‫عزوف املواطنني عن تناول الدجاج وبي�ض املائدة‬ ‫بات و�شيكا‪ ،‬وتوقعات كبرية ب�أن ت�صبح املقلوبة التي‬ ‫حلت مكان املن�سف من �أكالت املا�ضي‪ ،‬او االكالت التي‬ ‫ال تعد اال يف بيوت الأغنياء و�أ�صحاب النفوذ‪.‬‬ ‫ال اع��رف �سببا وا��ض�ح��ا دع��اين لأت��ذك��ر دج��اج��ات‬ ‫جدتي "العتقيات"اللواتي ك��ن يجنب احل��ارة ذهابا‬ ‫وعود ب�أمان تام ويف نهاية اليوم يكون املح�صول عدد‬ ‫كاف من البي�ض يغنيها عن التوجه لدكان ابي �سعيد‪.‬‬ ‫دجاجات جدتي اللواتي كن "يكاكني" يف احلارة‬ ‫ولكن يف نهاية اليوم يب�ضن داخ��ل "اخلم" لنت�سابق‬ ‫نحن ال�صغار للملمته‪ ،‬بعك�س بع�ض ال�سيا�سيني الذين‬ ‫"يكاوكون" داخل البيت وداخل القبة ولكن البي�ض ال‬ ‫نعرف اين يذهب؟‬ ‫وبعد ان ا�ستغني املواطن عن اللحمة البلدية مل‬ ‫يعد امامه اال حلم الدجاج لتعوي�ض الربوتني وعليه‬ ‫ف ��إن فكرة دع��م ال��دج��اج �ستكون مقبولة �شعبيا ومن‬ ‫املمكن ال�تروي��ج لها ب�سرعة وال حتتاج اىل ح�سابات‬ ‫�ضخمة وكبرية‪ ،‬وقد تخلو العملية من الف�ساد‪.‬‬ ‫البي�ض والدجاج بات هاج�سا �صعبا لكل املواطنني‬ ‫وم��ن املتوقع ان تتفاقم �أزم��ة ال��دج��اج نتيجة ارتفاع‬ ‫م���س�ت�ل��زم��ات الإن �ت��اج و�إ�� �ص ��رار احل�ك��وم��ة ع�ل��ى فر�ض‬ ‫�ضريبة �إ�ضافية املنتجات الزراعية‪.‬‬ ‫يف احلقيقة تذكرنا ق�ضية ارتفاع ا�سعار الدجاج‬ ‫نتيجة ارتفاع م�ستلزمات االنتاج باملحاوالت املتكررة‬ ‫ال�ت��ي جت��ري ل�ف��ك االرت �ب��اط ب�ين الإن �� �س��ان والأر� ��ض‪،‬‬ ‫فكانت ال�ضحية بطبيعة احل��ال ال��زراع��ة ال�ت��ي باتت‬ ‫ترتاجع با�ستمرار وتتقل�ص م�ساحاتها يوميا‪.‬‬

‫ك�شفت م���ص��ادر �أن �أع ��داد ال�ف�ت�ي��ات امل�ضبوطات‬ ‫بق�ضايا تعاطي خمدرات بلغت ‪ 101‬فتاة‪ ،‬منهن ‪ 78‬فتاة‬ ‫�أردن�ي��ة‪ ،‬و‪ 23‬من جن�سيات عربية و�أجنبية يف اال�شهر‬ ‫املا�ضية‪� ،‬إ�ضافة �إىل توقيف ‪ 500‬طالب جامعي‪ ،‬منهم‬ ‫‪� 405‬أردنيني‪ ،‬و‪ 95‬من جن�سيات عربية و�أجنبية‪.‬‬

‫وبينت امل�صادر �أن اخلطورة تكمن يف عدد الطالب‬ ‫امل�ضبوطني يف اجلامعات بق�ضايا التعاطي‪ ،‬وبع�ضهم‬ ‫من جن�سيات عربية خمتلفة‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن املتابع الدقيق للإح�صاءات ال�صادرة‬ ‫من �إدارة الأمن العام‪ ،‬يت�أكد ان �إدمان املخدرات �أ�صبح‬ ‫ظاهرة الفتة للنظر بني جيل ال�شباب‪ ،‬وهذه الظاهرة‬ ‫بد�أت ت�ستوطن بع�ض اجلامعات واملدار�س والتجمعات‬

‫العدوان‪ :‬إشاعة حدوث زلزال يف األردن غري صحيحة‬ ‫ال�سبيل‪ -‬حممد حمي�سن‬ ‫أ�ك��د نقيب اجليولوجيني بهجت ال�ع��دوان‬ ‫�أن �إ�شاعة ح��دوث زالزل مدمر يف االردن غري‬ ‫�صحيح‪.‬‬ ‫وقال العدوان لـ «ال�سبيل» �إن املعلومة التي‬ ‫تناقلتها بع�ض و�سائل الإعالم غري م�ؤكدة‪ ،‬ومت‬ ‫�أخذها من خالل حما�ضرة القاها �أحد الزمالء‬ ‫اجليولوجيني يف وزارة الداخلية يتحدث فيها‬ ‫و�ضع االردن الزلزايل ب�شكل عام‪.‬‬ ‫ولفت ال�ع��دوان �إىل أ�ن��ه ال توجد م�ؤ�شرات‬ ‫ع�ل��ى وج��ود زالزل ح��ال�ي�اً‪ ،‬م � ؤ�ك��دا ان��ه ال ميكن‬ ‫التنب ؤ� بوقوع الزالزل علمياً‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف العدوان �أن منطقة حفرة االنهدام‬ ‫ال �ك �ب�ير امل �م �ت��دة ع �ل��ى ط ��ول احل � ��دود ال�غ��رب�ي��ة‬ ‫ل�ل ��أردن ه��ي �إح� ��دى م�ن��اط��ق ح��رك��ة ال�صفائح‬ ‫الأر� �ض �ي��ة‪ ،‬ل�ك��ن ال ي�ع�ن��ي ذل ��ك وق ��وع ال ��زالزل‬ ‫حالياً‪.‬‬ ‫وك� ��ان رئ �ي ����س م��ر� �ص��د ال � ��زالزل يف �سلطة‬ ‫امل� ��� �ص ��ادر ال ��دك� �ت ��ور حم �م ��ود ال �ق ��ري ��وت ��ي‪ ،‬ق��ال‬ ‫بت�صريحات �صحفية �سابقة �إن هناك م�شكلة‬ ‫ل ��دى امل �� �س ��ؤول�ي�ن يف ال� �ب�ل�اد‪ ،‬ب �ع��دم ق�ن��اع�ت�ه��م‬ ‫«بو�ضع الأردن الزلزايل اخلطري وال�صعب»‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف القريوتي لـ‪ cnn‬بالعربية �أن��ه‬ ‫�أجنز درا�سة توقعت ا�سو أ� ال�سيناريوهات يف حال‬ ‫ح��دوث زل��زال كبري يف البحر امليت‪ ،‬و�أن هناك‬ ‫ت��وق�ع��ات ب � أ�ع��داد �ضحايا يف ه��ذه احل��ال��ة ت�صل‬ ‫اىل ‪� 10‬آالف �شخ�ص يف العا�صمة عمان فقط‪.‬‬ ‫ويف ب �ي��ان ��س��اب��ق ل�ن�ق��اب��ة اجل�ي��ول��وج�ي�ين ق��ال��ت‬ ‫فيه‪« :‬طالعنا اليوم ما ذكر على ل�سان الزميل‬ ‫الدكتور اجليولوجي حممود القريوتي‪ ،‬رئي�س‬ ‫ق�سم ر�صد الزالزل يف �سلطة امل�صادر الطبيعية‪،‬‬ ‫خ�لال ور��ش��ة ع�م��ل ع�ق��دت يف وزارة ال��داخ�ل�ي��ة‪،‬‬ ‫ون���ش��ر ع�ل��ى م��وق��ع ‪ CNN‬ال �ع��رب �ي��ة‪ ،‬ون �ح��ن �إذ‬ ‫ن�ؤكد �أن الأردن يقع يف منطقة زلزالية ن�شطة‬

‫�آثار زالل �ضرب الأردن وفل�سطني عام ‪1927‬‬

‫نتيجة وجود ال�صدع العربي الإفريقي (منطقة‬ ‫الأغوار والبحر امليت ووادي عربة)»‪.‬‬ ‫و�أهابت النقابة «بكافة املواطنني ب�أن التنب�ؤ‬ ‫مب��وع��د ح��دوث ال��زل��زال غ�ير مم�ك��ن ب ��أي ح��ال‬ ‫من الأحوال‪ ،‬و�أن العلم ورغم تطوره الهائل يف‬ ‫جمال الزالزل ما يزال عاجزًا عن حتديد مكان‬ ‫وزمان الزلزال»؛ لذا ف�إنه ال داعي من التخوف‪،‬‬

‫مخابز املفرق تطالب بزيادة حصتها‬ ‫من الطحني املدعوم‬ ‫املفرق‪ -‬برتا‬ ‫طالب عدد من ا�صحاب املخابز يف حمافظة املفرق بزيادة‬ ‫ح�صتهم م��ن الطحني امل��دع��وم‪ ،‬يف ظ��ل ت��زاي��د الطلب على‬ ‫منتجات املخابز؛ ب�سبب اللجوء ال�سوري يف مدنهم وقراهم‪.‬‬ ‫و�أك��د ا�صحاب هذه املخابز خالل جولة لوكالة االنباء‬ ‫االردن�ي��ة (ب�ت�را)‪ ،‬ان احل�ص�ص املخ�ص�صة للمخابز ال تفي‬ ‫بالغر�ض‪ ،‬الفتني اىل ان اع��داد الالجئني ال�سوريني �ساهم‬ ‫يف ازدي��اد الطلب على اخلبز؛ ما ي�ضطر خمابز كثرية اىل‬ ‫التوقف عن تزويد امل�ستهلكني بحاجتهم لعدم توافر الكميات‬ ‫املطلوبة‪.‬‬ ‫من جهته‪� ،‬شدد رئي�س نقابة ا�صحاب املخابز عبد االله‬

‫ال�شبابية والأماكن ال�شعبية والرثية‪.‬‬ ‫و�أ� �ص �ب �ح��ت �أخ �ب��ار ��ض�ب��ط ك�م�ي��ات م��ن امل �خ��درات‬ ‫تتكرر ب�شكل �شبه يومي على نحو مل يكن معهودًا يف‬ ‫ال�سابق يف خمتلف و�سائل الإعالم‪.‬‬ ‫ومن اجلدير بالذكر �أن عمليات تهريب املخدرات‬ ‫ع �ل��ى احل� ��دود م��ع ال� ��دول امل� �ج ��اورة‪ ،‬ت���ش�ه��د ارت �ف��اع��ا‬ ‫ملحوظا يف الفرتة الأخ�يرة‪ ،‬وتنوع الكميات الكبرية‬

‫امل�ضبوطة من حبوب «كبتاغون» وح�شي�ش وماريجوانا‬ ‫وغ�يره��ا وال�ت��ي غالبا م��ا ت�ك��ون وجهتها دول اخ��رى‪.‬‬ ‫ي���ش��ار �إىل �أن إ�ح �� �ص��اءات �إدارة امل �خ��درات ك�شفت عن‬ ‫� �ض �ب��ط ‪ 14‬م �ل �ي��ون ح �ب��ة خم � ��درة‪ ،‬و‪ 50‬ك �ي �ل��وغ��را ًم��ا‬ ‫م��ن م��ادة احل�شي�ش امل �خ��در‪ ،‬و‪ 3777‬ك�ي�ل��وغ��را ًم��ا من‬ ‫املارغوانا‪ ،‬و‪ 128‬كيلوغرامًا من الهريوين‪ ،‬وما يزيد‬ ‫على ‪ 12‬كيلوغرامًا من الكوكائني العام املا�ضي‪.‬‬

‫احلموي على اهمية ان تلتفت وزارة ال�صناعة والتجارة اىل‬ ‫مطالب النقابة‪ ،‬ومن �ضمنها زي��ادة ح�صة حمافظة املفرق‬ ‫من الطحني‪ ،‬الفتا اىل ان تزايد اعداد الالجئني ال�سوريني‬ ‫يف امل�ح��اف�ظ��ة اىل م���س�ت��وى ف ��وق ق ��درة امل�خ��اب��ز ع�ل��ى تلبية‬ ‫احتياجاتهم تتطلب توفري ح�ص�ص‪ ،‬ا�ضافية من الطحني‬ ‫امل��دع��وم لتمكني املخابز م��ن اداء خدماتها وتلبية طلبات‬ ‫امل�ستهلكني‪ ،‬والعمل على رقابتها اي�ضا‪.‬‬ ‫وا�شار اىل ان النقابة تعمل على ترتيب لقاء مع وزير‬ ‫ال�صناعة وال�ت�ج��ارة واملعنيني لبحث مطالب ه��ذا القطاع‬ ‫احل�ي��وي والعقبات التي تعرت�ض عمله‪ ،‬الفتا اىل ان عدد‬ ‫املخابز العاملة يف االردن يتجاوز ‪ 2000‬خمبز منت�شرة يف‬ ‫خمتلف حمافظات اململكة‪ ،‬تنتج يوميا نحو ‪ 8‬ماليني رغيف‪.‬‬ ‫بدوره‪� ،‬أكد م�ساعد مدير �صناعة املفرق نا�صر الرو�سان‬

‫ان��ه يتم تلبية طلبات املخابز م��ن الطحني امل��دع��وم ب�شكل‬ ‫م�ستمر دون نق�صان‪ ،‬م�شريا اىل انه مت زيادة ح�صة حمافظة‬ ‫املفرق من الطحني املدعوم من ‪ 70‬طنا يوميا اىل ‪ 103‬اطنان‬ ‫مراعاة لتزايد اعداد �سكان املحافظة جراء اللجوء ال�سوري‪.‬‬ ‫ول�ف��ت اىل ان الطحني امل��دع��وم امل�ق��دم للمخابز يكون‬ ‫�ضمن درا�سة للمخابز التي تتقدم بطلب زي��ادة ح�صتها من‬ ‫الطحني‪ ،‬داعيا ا�صحاب املخابز يف املحافظة والبالغ عددها‬ ‫‪ 114‬ال��ذي��ن ي��رون ان ح�ص�صهم م��ن الطحني امل��دع��وم غري‬ ‫كافية التقدم بطلب ملديرية �صناعة املفرق لدرا�ستها وفق‬ ‫تعليمات ومعايري وزارة ال�صناعة والتجارة‪.‬‬ ‫وا� �ش ��ار ال��رو� �س��ان اىل ح���ص����ص خم�ي��م ال ��زع�ت�ري من‬ ‫الطحني غري املدعوم‪ ،‬وخم�ص�صاته لي�ست من وزارة ال�صناعة‬ ‫والتجارة امنا �ضمن اتفاقية بني برنامج الغذاء العاملي ‪.‬‬

‫و إ�ث��ارة القلق لدى ال�شارع‪ ،‬مذكرين �أنه خالل‬ ‫ال�سنوات الأخرية ظهرت درا�سات عديدة‪.‬‬ ‫وبينت �أن هناك زالزل مدمرة يف فل�سطني‬ ‫والأردن ولبنان مت الرتويج لها ومل حتدث‪.‬‬ ‫واك��دت النقابة «ان م��ا ذك��ر ب�ق��وة ال��زل��زال‬ ‫ال �ت��دم�يري��ة‪ ،‬وع ��دد ا إل� �ص��اب��ات امل �ت��وق �ع��ة‪ ،‬ف ��إن‬ ‫هذا � ً‬ ‫أي�ضا غري دقيق‪ ،‬عل ًما ب�أن عدد الإ�صابات‬

‫يعتمد على وقت حدوث الزلزال ب�شكل رئي�سي‬ ‫�إذا ما كانت ليلاً �أو نها ًرا‪� ،‬أو يف �ساعات متواجد‬ ‫بها املواطنون داخل البيوت»‪.‬‬ ‫وختم بيان النقابة ب��ال�ق��ول‪« :‬ت�لاف�ي�اً لأي‬ ‫�أ� �ض��رار م��ن م��و��ض��وع ال � ��زالزل‪ ،‬ف� ��إن احل�ك��وم��ة‬ ‫مطالبة بتفعيل ك��ودات البناء عملاً وف�ع�ًل�اً ال‬ ‫قولاً ‪� ،‬أو ملجرد �أغرا�ض الرتاخي�ص»‪.‬‬

‫نقابة املهندسني تكشف على ‪ 185‬مشروعا‬ ‫وتخاطب «األمانة» لوقف أربعة‬ ‫ال�سبيل‪ -‬عهود حم�سن‬ ‫خ��اط �ب��ت ن �ق��اب��ة امل �ه �ن��د� �س�ين أ�م ��ان ��ة ع �م��ان‬ ‫ال �ك�برى ل��وق��ف تنفیذ �أرب �ع��ة م���ش��اري��ع؛ ل��وج��ود‬ ‫خمالفات خمتلفة يف عملية التنفيذ‪.‬‬ ‫وق��ال��ت "املهند�سني" �إن م�ساحة امل�شاريع‬ ‫ال �ق��ائ �م��ة وامل� �ق�ت�رح ��ة ال� �ت ��ي دق �ق �ت �ه��ا ال ��دائ ��رة‬ ‫ال�ه�ن��د��س�ي��ة يف ال �ن �ق��اب��ة خ�ل�ال ال���ش�ه��ر امل��ا� �ض��ي‪،‬‬ ‫بلغت بن�سبة ‪ %18‬مقارنة مب�ساحة امل�شاريع التي‬ ‫مت تدقيقها خ�لال �شهر ك��ان��ون الأول م��ن العام‬ ‫املا�ضي‪.‬‬ ‫وب �ل �غ��ت م �� �س��اح��ة امل �� �ش��اري��ع امل �ق�ترح��ة ال�ت��ي‬ ‫دققتها النقابة خ�لال ال�شهر املا�ضي ‪� 990‬أل��ف‬ ‫مرت مربع‪ ،‬مقارنة ب�ـ‪ 916‬الف مرت مربع خالل‬ ‫نف�س الفرتة من العام املا�ضي‪ ،‬بزيادة مقدارها‬ ‫‪ ،%8‬فيما بلغت م�ساحة امل�شاريع القائمة التي‬

‫مت تدقيقها خالل ال�شهر املا�ضي ‪� 210‬آالف مرت‬ ‫مربع‪ ،‬مقارنة بـ‪ 550‬الف مرت مربع خالل نف�س‬ ‫ال �ف�ترة م��ن ال �ع��ام امل��ا� �ض��ي‪ ،‬ب��ان�خ�ف��ا���ض م �ق��داره‬ ‫‪.%62‬‬ ‫واظهر تقرير الدائرة الهند�سية يف النقابة‬ ‫ع��ن عملها خ�لال ال�شهر املا�ضي ان��ه مت الك�شف‬ ‫احل���س��ي ع�ل��ى ‪ 185‬م���ش��روع��ا‪ ،‬وان ع��دد امل�شاریع‬ ‫املك�شوف عليها من قبل اللجنة امل�شرتكة بح�ضور‬ ‫مندوب النقابة بلغت ‪ 74‬م�شروعا‪.‬‬ ‫وب�ل��غ ع��دد امل���ش��اري��ع امل�ك���ش��وف عليها �ضمن‬ ‫مناطق �أم��ان��ة عمان حتى �شهر ح��زي��ران املا�ضي‬ ‫م��ن ق�ب��ل ال�ل�ج�ن��ة امل���ش�ترك��ة امل���ش�ك�ل��ة م��ن نقابة‬ ‫املهند�سني و�أمانة عمان ونقابة املقاولني والدفاع‬ ‫امل��دين ‪ 309‬م�شاريع‪ ،‬لي�صبح عدد امل�شاريع التي‬ ‫مت الك�شف عليها من بداية العام ‪ 1363‬م�شروعا‪،‬‬ ‫اىل جانب الك�شف على ‪ 34‬م�شروعا يف املحافظات‪.‬‬

‫منح فجر ونور تبليغا للحصول إغالق وإنذار ‪ 5‬مراكز لرعاية املعوقني منذ‬ ‫على شهادة ميالد‬ ‫بداية العام‬

‫ال�سبيل‪ -‬ع�صام مبي�ضني‬

‫منحت وزارة ال�صحة �شهادة تبليغ والدة للطفلة‬ ‫فجر‪ ،‬بعد حرمان ملدة خم�س �سنوات؛ لعدم قدرة �أهلها‬ ‫على دفع ‪ 110‬دنانري‪.‬‬ ‫وت�ف��اع�ل��ت ال� � ��وزارة م��ع ال�ق���ض�ي��ة ال �ت��ي ن�شرتها‬ ‫«ال�سبيل»‪� ،‬أم�س الأول حيث قابلها وزير ال�صحة علي‬ ‫احليا�صات ام�س يف مكتبه‪ ،‬و�أ�صدر تعليمات مل�ست�شفى‬ ‫ال�سلط ب�إعطائها التبليغ لرتاجع دائرة الأحوال املدنية‬ ‫واجلوازات؛ متهيدًا للح�صول على �شهادة ميالد تتيح‬ ‫لها الدخول �إىل املدر�سة‪ ،‬واكمال تعليمها مثل باقي‬ ‫الأط �ف��ال‪ ،‬وتلقي ال�ع�لاج يف امل��راك��ز ال�صحية‪ ،‬بينما‬ ‫الطفلة الأخ��رى نور مالك‪ ،‬فقد ح�صلت على �شهادة‬ ‫ميالد ً‬ ‫اي�ضا وعمرها �ستة �أ�شهر‪.‬‬ ‫وهطلت دموع الفرحة من والدتها‪ ،‬بعد �أن حتقق‬

‫حلمها يف احل�صول على ما رجته طويال‪.‬‬ ‫ي�شار �إىل �أن «ال�سبيل» ن�شرت ق�صة الطفلتني فجر‬ ‫ون��ور م�لاك م��ن منطقة الأغ ��وار ب�لا وث��ائ��ق و�شهادة‬ ‫ميالد منذ والدتهن؛ لعدم دفع مبلغ ‪ 150‬دينا ًرا فقط‬ ‫�إىل م�ست�شفى ال�سلط احلكومي‪.‬‬ ‫يرا‪ ،‬وم�ن��ذ ذلك‬ ‫و��ش��رح��ت �أم �ه��ا �أن �ه��ا راج �ع��ت ك �ث� ً‬ ‫ال��وق��ت والطفلة ن��ور م�لاك وه��ي على و��ش��ك دخ��ول‬ ‫امل��در��س��ة ب�لا ��ش�ه��ادة م�ي�لاد وع�م��ره��ا خم�س �سنوات‪،‬‬ ‫وقبل �أ�سبوع راجعت وبعد �ضياع امللف وجدته بعد تعب‬ ‫ومراجعات عديدة‪.‬‬ ‫و��ش��رح��ت ان زوج �ه��ا ي �ع��اين‪ ،‬وه �ن��اك وال�ت�ق��اري��ر‬ ‫طبية مرفقة ب�سبب مر�ضه وال ي�ستطيع العمل‪ ،‬ويقيم‬ ‫وع��ائ�ل�ت��ه يف ب�ي��ت ب�سيط ال يقيهم ب��رد ال���ش�ت��اء وح��ر‬ ‫ال�صيف‪ ،‬ويحتاج �إىل ترميم‪ ،‬وه��و ع�ب��ارة ع��ن غرفة‬ ‫واحدة‪ ،‬ويخ�شون الطرد منه‪.‬‬

‫حملة مدنية ملراجعة القوانني الناظمة‬ ‫للحق يف التجمع والتنظيم‬ ‫ال�سبيل– جناة �شناعة‬ ‫ي�ع�ت��زم ع ��دد م��ن م�ن�ظ�م��ات امل�ج�ت�م��ع امل��دين‬ ‫�إط�ل�اق حملة وطنية ال�شهر امل�ق�ب��ل‪ ،‬ت�ستهدف‬ ‫م��راج�ع��ة ال�ق��وان�ين ال�ن��اظ�م��ة للحق يف التجمع‬ ‫والتنظيم‪.‬‬ ‫وبح�سب رئي�سة احتاد املر�أة االردنية‪� ،‬إحدى‬ ‫املنظمات امل�شاركة باحلملة‪ ،‬ف�إن التحالف امل�ؤلف‬ ‫م ��ن م �ن �ظ �م��ات امل �ج �ت �م��ع امل � ��دين � �س �ي �ت��وىل عرب‬ ‫تق�سيمه لفرق عمل متخ�ص�صة إ�ع��داد مراجعة‬ ‫ك��ام �ل��ة ل �ث�لاث��ة ق ��وان�ي�ن؛ ه� ��ي‪ :‬ق ��ان ��ون ال�ع�م��ل‬ ‫وقانون اجلمعيات ل�سنة ‪� ،2008‬إ�ضافة �إىل قانون‬

‫الأحزاب ال�سيا�سية‪ ،‬وما يتعلق بت�أ�سي�س النقابات‬ ‫العمالية‪ ،‬مت�ه�ي�دًا ل�ل�خ��روج مب���س��ودات قانونية‬ ‫ت�شريعية ت�ت��واف��ق م��ع امل ��ادة ‪ 128‬م��ن الد�ستور‬ ‫الأردين امل �ع��دل‪ ،‬ع�ل��ى ن�ح��و ي �ت��واءم م��ع املعايري‬ ‫ال��واردة يف االتفاقيات الدولية حلقوق الإن�سان‪،‬‬ ‫امل�صادق عليها من الدولة‪.‬‬ ‫ولفتت ال��زع�ب��ي �إىل �أن احلملة �ستت�ضمن‬ ‫�إن �� �ش��اء حت��ال �ف��ات م��ع أ�ح� � ��زاب وق� ��وى �سيا�سية‬ ‫واجتماعية ونقابية م�ؤثرة‪ ،‬وعقد حوارات وطنية‬ ‫ول�ق��اءات مع �أ�صحاب ال�ق��رار ال�سيا�سي‪ ،‬ف�ضلاً‬ ‫ع��ن امل��ذك��رات ال�ت��ي �ستوجه للحكومة و�أع���ض��اء‬ ‫جمل�سي الأعيان والنواب‪.‬‬

‫ال�سبيل‪ -‬نبيل حمران‬ ‫�أغلقت وزرة التنمية االجتماعية و�أنذرت منذ بداية‬ ‫العام احل��ايل خم�سة مراكز لرعاية املعوقني‪ ،‬خا�صة يف‬ ‫حمافظة العا�صمة‪.‬‬ ‫وق��ال��ت ال ��وزارة يف بيان أ���ص��درت��ه ام�س إ�ن�ه��ا �أغلقت‬ ‫مرك ًزا لرعاية املعوقني �إغالقا م�ؤقتا‪ ،‬بينما �أنذرت �أربعة‬ ‫مراكز �أخرى و�أمهلتها �شهرا خطية لت�صويب �أو�ضاعها‪.‬‬ ‫وق � ��ال ال �ن��اط��ق ب��ا� �س��م ال� � � ��وزارة ف � ��واز ال ��رط ��روط‬ ‫لـ"ال�سبيل" �إن االغ�لاق �سي�ستمر ملدة ‪� 3‬شهور يتوجب‬ ‫على املركز خاللها على ت�صويب خمالفات تتعلق بتجاوز‬ ‫الطاقة اال�ستيعابية و�ضعف العمل ال�براجم��ي‪ ،‬ا�ضافة‬ ‫اىل تهديد البيئة املكانية لأمن و�سالمة املنتفعني‬ ‫وكانت وزارة التنمية �أغلقت العام املا�ضي مركزين‬ ‫لال�شخا�ص ذوي االعاقة ب�شكل دائ��م‪ ،‬واغلقت ‪ 5‬مراكز‬ ‫�أخ ��رى ب�شكل م � ؤ�ق��ت‪ ،‬ف�ضال ع��ن توجيه ان� ��ذارات ل�ـ‪16‬‬ ‫م��رك��زا م��ن خ�ل�ال ت�ن�ف�ي��ذ ‪ 164‬زي� ��ارة م�ي��دان�ي��ة مل��راك��ز‬ ‫وم�ؤ�س�سات الأ�شخا�ص ذوي الإعاقة‪.‬‬ ‫وت���ش��رف ال� ��وزارة ع�ل��ى ‪ 60‬م��رك��زاً للقطاع اخل��ا���ص‬ ‫فيما يتبع لها ‪ 26‬مركزاً موزعة على النحو التايل‪16 :‬‬ ‫مركزا نهاريا‪ 5 ،‬مراكز ايوائية‪ 3 ،‬مراكز ت�أهيل وت�شغيل‪،‬‬ ‫‪ 3‬مراكز ت�شخي�ص وك�شف مبكر‪.‬‬ ‫وي�خ��ول ن�ظ��ام م��راك��ز وم� ؤ���س���س��ات اال��ش�خ��ا���ص ذوي‬ ‫االع��اق��ة وزي��ر التنمية االجتماعية إ�غ�ل�اق امل��راك��ز دون‬ ‫احل��اج��ة �إىل ت��وج�ي��ه �إن � ��ذار‪ ،‬يف ح ��ال ارت �ك��اب امل��ؤ��س���س��ة‬ ‫خمالفات متعلقة ب�أمن و�سالمة املنتفعني‪.‬‬ ‫وب�ح���س��ب ال �ن �ظ��ام‪ ،‬ي�ح��ق ل�ل��وزي��ر اغ�ل�اق امل��راك��ز يف‬ ‫حاالت ارتكاب �أعمال عنف‪� ،‬أو �إيذاء للمنتفعني �أو ارتكاب‬ ‫خمالفات ج�سيمة تتعلق ب�أمن و�سالمة املنتفعني‪ ،‬ومل‬ ‫يبلغ عنها للوزارة واجلهات املعنية‪.‬‬

‫االغالق �سي�ستمر ملدة ‪� 3‬شهور‬


‫�ش�ؤون حملية‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫الثالثاء (‪� )11‬شباط (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2561‬‬

‫امللك يؤكد أهمية دور القيادات العربية واإلسالمية‬ ‫األمريكية يف دعم القضايا العربية واإلسالمية‬ ‫وا�شنطن‪ -‬برتا‬ ‫التقى امللك عبداهلل الثاين �أم�س الأثنني يف العا�صمة‬ ‫الأمريكية وا�شنطن عددا من �أبرز قيادات املنظمات العربية‬ ‫والإ�سالمية الأمريكية‪ ،‬وبحث معهم م�ستجدات الأو�ضاع‬ ‫يف ال�شرق الأو�سط‪� ،‬إ�ضافة �إىل دور هذه القيادات يف دعم‬ ‫الق�ضايا العربية والإ��س�لام�ي��ة يف املجتمع ودوائ ��ر �صنع‬ ‫القرار الأمريكية‪.‬‬ ‫و�أك��د امللك‪ ،‬خالل اللقاء‪� ،‬أن ال�صراع الفل�سطيني –‬ ‫الإ�سرائيلي ي�شكل جوهر النزاع يف ال�شرق الأو��س��ط‪ ،‬و�أن‬ ‫التو�صل �إىل ح��ل ع��ادل و�شامل ل��ه‪ ،‬يتطلب دع��م املجتمع‬ ‫الدويل‪ ،‬مبا فيها املنظمات العربية والإ�سالمية يف الواليات‬ ‫املتحدة‪ ،‬جلهود حتقيق ال�سالم ا�ستنادا �إىل حل الدولتني‬ ‫وق��رارات ال�شرعية الدولية ومبادرة ال�سالم العربية‪ ،‬التي‬ ‫�شكلت نقطة حتول تاريخية يف نوعية احللول املطروحة‬ ‫لإنهاء ال�صراع العربي الإ�سرائيلي‪ ،‬و�صوال �إىل �إقامة الدولة‬ ‫الفل�سطينية امل�ستقلة على حدود ‪ 1967‬وعا�صمتها القد�س‬ ‫ال�شرقية‪ ،‬والتي تعي�ش ب�أمن و�سالم �إىل جانب �إ�سرائيل‪.‬‬ ‫و�شدد على �أن الأردن ي�ضع يف قمة �أولوياته‪ ،‬عند احلديث‬ ‫ع��ن ق�ضايا ال��و��ض��ع النهائي‪ ،‬م�صاحله الوطنية العليا‪،‬‬ ‫�إ�ضافة �إىل ا�ستمراره يف دع��م حقوق ال�شعب الفل�سطيني‬ ‫التاريخية‪ ،‬خ�صو�صا حقه يف �إق��ام��ة دولته امل�ستقلة على‬ ‫ترابه الوطني‪.‬‬ ‫وح��ذر امل�ل��ك م��ن الإج � ��راءات اال�سرائيلية الأح��ادي��ة‪،‬‬ ‫خ�صو�صا ال�سيا�سات اال�ستيطانية‪ ،‬وحماوالت طم�س الهوية‬ ‫العربية‪ :‬الإ�سالمية امل�سيحية‪ ،‬ملدينة القد�س الأمر الذي‬ ‫�سيزيد من حالة التوتر واالحتقان وت ��أث�يرات ذل��ك على‬ ‫م�ستقبل �شعوب ال�شرق الأو�سط وفر�ص حتقيق ال�سالم‪.‬‬ ‫وق��ال �إن الأردن م�ستمر يف القيام بواجبه الها�شمي‬ ‫التاريخي يف حماية الأم��اك��ن املقد�سة يف مدينة القد�س‬ ‫وال ��دف ��اع ع �ن �ه��ا‪ ،‬م� ��ؤك ��دا �أه �م �ي��ة دور امل �ن �ظ �م��ات ال�ع��رب�ي��ة‬ ‫والإ�سالمية يف ح�شد الدعم ال��دويل لوقف �أي��ة انتهاكات‬ ‫واع�ت��داءات بحقها‪ .‬و�أ�شار امللك‪ ،‬خالل اللقاء‪� ،‬إىل �أهمية‬

‫امللك �أثناء اللقاء‬

‫ال� ��دور ال ��ذي ت�ضطلع ب��ه ال �ق �ي��ادات وامل�ن�ظ�م��ات العربية‬ ‫والإ��س�لام�ي��ة يف ال��والي��ات املتحدة ل��دع��م م�ساعي الإدارة‬ ‫الأمريكية يف دفع جهود حتقيق ال�سالم‪ ،‬الذي ي�شكل غيابه‬ ‫م�صدر تغذية للعنف يف املنطقة‪ .‬وتطرق اللقاء اىل اجلهود‬ ‫املبذولة للتو�صل �إىل حل �سيا�سي �شامل للأزمة ال�سورية‪،‬‬ ‫ي�ضمن وح ��دة و��س�لام��ة ��س��وري��ا �أر� �ض �اً و��ش�ع�ب�اً‪ ،‬ويخفف‬ ‫م��ن معاناة ال�شعب ال���س��وري‪ ،‬ويحد م��ن تفاقم الأو��ض��اع‬ ‫ون��زوح الالجئني اىل دول اجل��وار‪ ،‬خ�صو�صا الأردن‪ ،‬الذي‬ ‫ي�ست�ضيف العدد االكرب منهم‪ ،‬ويعاين جراء ذلك من �ضغط‬ ‫كبري على قدراته وموارده املحدودة‪.‬‬ ‫وحذر امللك من حم��اوالت البع�ض حتويل ال�صراع يف‬ ‫�سوريا �إىل �صراع مذهبي‪ ،‬وخطورة ذلك على دول الإقليم‪،‬‬ ‫منوها �إىل امل�ؤمتر الذي مت تنظيمه يف عمان العام املا�ضي‬ ‫وجمع جمموعة مميزة من العلماء امل�سلمني للتوفيق بني‬

‫«أمن الدولة» تنظر بقضية‬ ‫تهريب أسلحة نارية‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫ع�ق��دت حمكمة �أم��ن ال��دول��ة برئا�سة القا�ضي‬ ‫�سامل القالب وع�ضوية القا�ضيني الدكتور خالد‬ ‫الكواليت وبالل البخيت جل�سة علنية �أم�س االثنني‬ ‫للنظر بق�ضية ا�سترياد ا�سلحة نارية بدون ترخي�ص‬ ‫قانوين متهم فيها �شخ�ص من جن�سية عربية‪.‬‬ ‫وت�ت�ل�خ����ص ال��وق��ائ��ع ب�ت�ع��رف امل�ت�ه��م ال ��ذي ك��ان‬ ‫ي�ت�ردد ع�ل��ى زي ��ارة االردن ع�ل��ى �شخ�صني م��ن ذات‬ ‫ج�ن���س�ي�ت��ه‪ ،‬وب� �ن ��اء ع �ل��ى ات� �ف ��اق م���س�ب��ق ب�ي�ن امل�ت�ه��م‬ ‫وال�شخ�صني ق��ام �أح��ده�م��ا يف �شهر ت�شرين االول‬ ‫املا�ضي بتخزبن ‪ 100‬م�سد�س م��ن عيار ‪56‬ر‪7‬م�ل��م‬ ‫و‪ 99‬خم��زن ذخ�ي�رة و‪ 99‬جم ��راد ��س�لاح وتخبئتها‬ ‫داخل �إطار كاوت�شوك وت�سليمها للمتهم‪ ،‬والذي قام‬ ‫بدوره بتحميل االطار داخل �سيارته اخلا�صة على‬ ‫انه �إطار احتياطي يف مركبته‪ ،‬وتوجه اىل االردن‪،‬‬ ‫ول ��دى و��ص��ول��ه مب��رك�ب�ت��ه �إىل م��رك��ز ح ��دود ال��درة‬ ‫وت�ف�ت�ي����ش امل��وظ �ف�ين امل�ع�ن�ي�ين يف امل��رك��ز احل ��دودي‬ ‫ل�ل�م��رك�ب��ة � �ض �ب �ط��وا الإط� � ��ار وب��داخ �ل��ه امل �ح �ت��وي��ات‬ ‫املذكورة‪ ،‬ومت �إلقاء القب�ض على املتهم وحتويله اىل‬ ‫حمكمة امن الدولة‪.‬‬ ‫ول� ��دى �� �س� ��ؤال امل �ح �ك �م��ة ل�ل�م�ت�ه��م ع ��ن ال�ت�ه�م��ة‬ ‫امل�سندة اليه اجاب بانه غري مذنب وقررت املحكمة‬ ‫رف��ع اجلل�سة اىل اخلام�س والع�شرين م��ن ال�شهر‬ ‫احلايل ملوا�صلة النظر بالق�ضية‪.‬‬

‫إحباط تهريب ‪ 71‬ألف علبة‬ ‫منشط جنسي بالعقبة‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أح �ب �ط��ت دائ� � ��رة اجل� �م ��ارك يف م��رك��ز ج �م��رك‬ ‫العقبة االثنني‪ ،‬تهريب كميات كبرية من املن�شطات‬ ‫اجلن�سية‪ ،‬وفق بيان للدائرة‪.‬‬ ‫وذك � ��رت ال ��دائ ��رة يف ب �ي��ان �ه��ا �أن ال �ع��دد ال�ك�ل��ي‬ ‫للمهربات بلغ ‪ 71000‬علبة‪ ،‬يف حني تقدر الر�سوم‬ ‫والغرامات اجلمركية املرتتبة عليها نحو ‪� 58‬ألف‬ ‫دينار‪.‬‬ ‫وب �ي �ن��ت دائ � ��رة اجل� �م ��ارك يف ب �ي��ان �ه��ا �أن امل ��واد‬ ‫املهربة كانت خمب�أة يف �أماكن �سرية حمكمة‪ ،‬حيث‬ ‫مت ال�ت�ح�ف��ظ ع�ل�ي�ه��ا حل�ي�ن �إج��ازت �ه��ا م��ن ال��دوائ��ر‬ ‫امل�ت�خ���ص���ص��ة م �ث��ل دائ � ��رة امل��وا� �ص �ف��ات وامل�ق��اي�ي����س‬ ‫واملديرية العامة للغذاء والدواء ‪-‬وفق البيان‪.-‬‬

‫طلبة الثانوية العامة بإربد‬ ‫ينهون اعتصامهم‬ ‫�إربد‪ -‬برتا‬ ‫ق��ال م��دي��ر ت��رب�ي��ة ق�صبة �إرب ��د ال��دك�ت��ور علي‬ ‫املومني �إن بع�ض طلبة الثانوية العامة التزموا‬ ‫بدوامهم �أم�س‪ ،‬ولي�س هناك ا�ستمرار لالعت�صام‬ ‫ال��ذي نفذوه �أول �أم�س أ�م��ام املديرية‪ ،‬م�شريا �إىل‬ ‫رف��ع مطالبهم ل��وزارة الرتبية والتعليم‪ .‬و�أك��د �أن‬ ‫الطلبة ال��ذي��ن وق �ف��وا �أم ��ام امل��دي��ري��ة ه��م مم��ن مت‬ ‫حرمانهم يف ال ��دورة ال�شتوية الم�ت�ح��ان الثانوية‬ ‫العامة ال�سابقة؛ ب�سبب عدم التزامامهم بتعاليم‬ ‫و�أنظمة االمتحان‪.‬‬ ‫وك ��ان ع���ش��رات م��ن ط�ل�ب��ة ال�ث��ان��وي��ة ال�ع��ام��ة يف‬ ‫مدينة �إرب��د نفذوا �أول �أم�س اعت�صاما أ�م��ام مبنى‬ ‫م��دي��ري��ة ال�ترب�ي��ة والتعليم ملنطقة �إرب ��د الأوىل؛‬ ‫احتجاجا على نية ال ��وزارة عقد االم�ت�ح��ان املقبل‬ ‫ً‬ ‫يف اجل��ام �ع��ات‪ ،‬وت�ق�ل�ي����ص وق ��ت االم �ت �ح��ان اىل ما‬ ‫دون الع�شرين ي��وم��ا‪ ،‬مطالبني ب��زي��ادة ال�ساعات‬ ‫املخ�ص�صة لالمتحان‪.‬‬ ‫وب�ي�ن امل��وم �ن��ي ل��دى ل�ق��ائ��ه ال�ط�ل�ب��ة �أن ك��ل ما‬ ‫ي�ت�ردد م��ن م��و��ض��وع��ات تتعلق ب��ام�ت�ح��ان الثانوية‬ ‫ال�ع��ام��ة ل �ل��دورة املقبلة ه��و جم��رد اق�تراح��ات قيد‬ ‫الدرا�سة‪ ،‬وقابلة للتطبيق �أو الرف�ض‪.‬‬

‫املذاهب وت�أكيد رف�ض العنف الطائفي واملذهبي‪ ،‬وخطورة‬ ‫ذلك على املجتمع‪� ،‬إىل جانب امل�ؤمتر الذي ناق�ش التحديات‬ ‫التي تواجه امل�سيحيني العرب والذي �أكد على احرتام الر�أي‬ ‫والر�أي الآخر واحلوار والتعاي�ش والت�آخي بني �أتباع الأديان‪.‬‬ ‫كما �أكد امللك �أهمية دور القيادات العربية والإ�سالمية يف‬ ‫�شرح ق�ضايا العاملني العربي والإ�سالمي لدى �صناع القرار‬ ‫يف الواليات املتحدة‪ ،‬والتقريب ومد ج�سور التفاهم والتعاون‬ ‫والتكامل بني العاملني العربي والإ�سالمي والغرب‪ ،‬م�شددا‬ ‫على �أن اجلاليات العربية وامل�سلمة قد لعبت دورا �إيجابيا‬ ‫كبريا يف بناء املجتمع الأمريكي‪ ،‬وتعزيز قيمه الإن�سانية‪.‬‬ ‫من ناحية �أخ��رى‪ ،‬ا�ستعر�ض جاللته االجن��ازات التي‬ ‫حققتها اململكة يف م�سرية الإ� �ص�لاح ال�شامل يف خمتلف‬ ‫جوانبه‪ ،‬وفق نهج متدرج ومدرو�س ومتوازن يلبي طموحات‬ ‫الأردنيني والأردنيات حا�ضرا وم�ستقبال‪.‬‬

‫‪5‬‬

‫امللك يهنئ بالعيد‬ ‫الوطني للجمهورية‬ ‫اإلسالمية اإليرانية‬

‫وق��ال امل�ل��ك �إن ال�ف��رق ب�ين الأردن وك�ث�ير م��ن ال��دول‬ ‫العربية عند احلديث عن الربيع العربي‪�" ،‬إننا يف الأردن‬ ‫ر�أينا يف ذلك فر�صة للم�ضي قدما يف الإ�صالح بقوة بالرغم‬ ‫من كل التحديات الإقليمية"‪.‬‬ ‫و أ�ع��رب عن حر�صه على ا�ستفادة الأردن من جتربة‬ ‫اجلاليات العربية والإ�سالمية يف الواليات املتحدة يف تعزيز‬ ‫عمل املجتمعات املدنية‪ ،‬وال��وع��ي املجتمعي الدميقراطي‬ ‫كنهج و�أ�سلوب حياة‪.‬‬ ‫بدورهم‪� ،‬أعرب قيادات املنظمات العربية والإ�سالمية‬ ‫عن تقديرهم ل��دور الأردن‪ ،‬بقيادة امللك‪ ،‬يف دعم م�ساعي‬ ‫حتقيق الأم��ن واال�ستقرار يف ال�شرق االو��س��ط‪ ،‬م�شيدين‬ ‫بحكمة امللك يف التعامل مع ق�ضايا املنطقة‪ ،‬وتقدمي الأردن‬ ‫منوذجاً لال�ستقرار واال�صالح والتنمية ال�شاملة‪ ،‬ال�سيما‬ ‫جهوده يف التقريب بني �أتباع الأديان‪.‬‬ ‫وبينوا �أن منظماتهم تعمل مع خمتلف دوائ��ر �صنع‬ ‫ال �ق��رار الأم�ي�رك��ي ل��دع��م ج �ه��ود حتقيق ال���س�لام ال �ع��ادل‬ ‫وال�شامل الذي يلبي تطلعات ال�شعب الفل�سطيني يف �إقامة‬ ‫دول�ت��ه امل�ستقلة‪ .‬كما ثمنوا اجل�ه��ود ال�ت��ي يبذلها الأردن‬ ‫لتقدمي خدمات الإغ��اث��ة الإن�سانية لالجئني ال�سوريني‪،‬‬ ‫معربني يف نف�س الوقت عن �أهمية دع��م املجتمع ال��دويل‬ ‫للمملكة يف ه ��ذه اجل �ه��ود "التي ت�ستحق ك��ل التقدير‬ ‫والعرفان"‪ ،‬وذلك رغم �شح املوارد وقلة الإمكانات‪.‬‬ ‫وع�برت القيادات العربية والإ�سالمية‪ ،‬التي التقاها‬ ‫امل �ل��ك‪ ،‬ع��ن �إع�ج��اب�ه��ا ب �ق��درة امل �ل��ك ع�ل��ى خم��اط�ب��ة ال�غ��رب‬ ‫وحمل امللفات العربية والإ�سالمية �إىل دوائر �صنع القرار‬ ‫الأمريكي بكل م�صداقية ومو�ضوعية‪ ،‬مبا ينعك�س �إيجابا‬ ‫يف خدمة الق�ضايا العربية والإ�سالمية‪.‬‬ ‫وع��ر��ض��وا �أف�ك��اره��م مل�ساعدة الأردن يف ه��ذه اجلهود‪،‬‬ ‫معربني عن رغبتهم �أن يكونوا منخرطني مع الأردن يف‬ ‫التعامل مع هذه الق�ضايا‪.‬‬ ‫وح�ضر اللقاء رئي�س الديوان امللكي الها�شمي‪ ،‬ووزير‬ ‫اخلارجية و�ش�ؤون املغرتبني‪ ،‬ومدير مكتب جاللة امللك‪،‬‬ ‫وال�سفرية الأردنية يف وا�شنطن‪.‬‬

‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫ب �ع��ث امل� �ل ��ك ع� �ب ��داهلل ال� �ث ��اين‪،‬‬ ‫ب��رق �ي �ت��ي ت�ه�ن�ئ��ة ل �ل �م��ر� �ش��د الأع �ل��ى‬ ‫للثورة الإ�سالمية الإيرانية �آية اهلل‬ ‫علي خامنئي‪ ،‬ورئي�س اجلمهورية‬ ‫الإ�سالمية الإيرانية ح�سن روحاين‪،‬‬ ‫مبنا�سبة العيد الوطني للجمهورية‬ ‫الإ�سالمية الإيرانية‪ ،‬متمنيا لهما‬ ‫موفور ال�صحة والعافية‪ ،‬ولل�شعب‬ ‫الإيراين ال�شقيق املزيد من التقدم‬ ‫الرخاء‪.‬‬

‫إرادة ملكيـــــة‬ ‫باملوافقة على تنقالت‬ ‫«القضائي الشرعي»‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫� �ص��درت الإرادة امل�ل�ك�ي��ة ال�سامية‬ ‫باملوافقة على ق��رار املجل�س الق�ضائي‬ ‫ال���ش��رع��ي أ�م ����س االول ب��امل��واف�ق��ة على‬ ‫تنقالت �شملت ‪ 72‬قا�ضيا بني خمتلف‬ ‫املحالكم ال�شرعية على �أن ي�سري العمل‬ ‫ب��ال�ق��رار يف ال�ساد�س ع�شر م��ن ال�شهر‬ ‫احلايل‪.‬‬ ‫وت�ن���ش��ر "برتا" ق��ائ �م��ة ت�ن�ق�لات‬ ‫ال �ق �� �ض��اة ال �� �ش��رع �ي�ين ع �ل��ى م��وق�ع�ه��ا‬ ‫الإلكرتوين‪.‬‬

‫نائبان يرتاشقان بتهم العمالة والخيانة تحت قبة الربملان‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�سيطرت الع�صبية وال �ت��وت��ر على‬ ‫بداية جل�سة جمل�س النواب م�ساء ام�س‬ ‫االث �ن�ي�ن ب �ع��د �أن ت��را� �ش��ق ف�ي�ه��ا ن��ائ�ب��ان‬ ‫اتهامات بالعمالة واخليانة‪.‬‬ ‫اجل �ل �� �س��ة ب � ��د�أت � �س��اخ �ن��ة ب �ع��د ��ش� ِّ�ن‬ ‫ال�ن��ائ��ب ع�ب��د ال �ك��رمي ال��دغ�م��ي هجوما‬ ‫�شر�سا على ت�صريحات �إعالمية من�سوبة‬ ‫ل�ل�ن��ائ��ب م���ص�ط�ف��ى ح �م��ارن��ة ق ��ال فيها‬ ‫�إن ال�ع���ش��ائ��ر حت��ول��ت �إىل "ملي�شيات‬ ‫م�سلحة"‪.‬‬ ‫وح �م��ل ه �ج��وم ال��دغ �م��ي يف طياته‬ ‫انتقادات الذعة وقا�سية و�صلت �إىل حد‬ ‫اتهامه احلمارنة دون �أن يذكره �صراحة‬ ‫ب�أنه "�صاحب �أجندة م�شبوهة" و"عميل‬ ‫لال�ستخبارات الأمريكية وال�صهيونية"‪.‬‬ ‫وق � � � ��ال ال� ��دغ � �م� ��ي � ّإن رده ع �ل��ى‬ ‫ت �� �ص��ري �ح��ات احل� �م ��ارن ��ة "الغريبة"‬ ‫والعجيبة" ج��اء بعدما "انتظرنا من‬ ‫الزميل �أن ينفي ما ورد على ل�سانه‪ ،‬وملا‬ ‫�شعرنا �أنه يتم�سك مبوقفه رددنا عليه”‪.‬‬ ‫و�أك��د الدغمي يف رده املعد �سلفا‬ ‫�أن ��ه "لي�س ع�ي�ب��ا �أن ت ��ؤط��ر ال��دول��ة‬ ‫ل �ل �ع �� �ش��ائ��ر مب� ��ا ي� �ع ��زز ا� �س �ت �ق��راره��ا‬ ‫ال�سيا�سي"‪ ،‬وتابع �أن ال�شعب "يعتز‬ ‫بع�شائره وبدولته و�أخالقه الطيبة"‪،‬‬ ‫وي��رف ����ض �أف� �ك ��ارا غ��رب�ي��ة ت �ه��دف اىل‬ ‫ت��دم�ي�ر امل �ج �ت �م��ع‪ ،‬ي� �ح ��اول "عمالء‬ ‫الأم ��ري� �ك ��ان وال� �غ ��رب م��ن �أ� �ش �خ��ا���ص‬

‫وت � ��اب � ��ع ال ��دغ � �م ��ي ه� �ج ��وم ��ه ع �ل��ى‬ ‫احلمارنة ب� ّأن براجمه ت�سعى �إىل تغيري‬ ‫�أخالق املجتمع‪ ،‬والق�ضاء على الع�شائر‬ ‫وا� �س �ت �ب��دال �ه��ا ب � � أ�خ �ل�اق غ��ري �ب��ة ت�ن���ش��ر‬ ‫االنحالل اخللقي واملذاهب ال�شيطانية‬ ‫ع��ن ط��ري��ق ت�ع��دي��ل ال �ق��وان�ين‪ ،‬وبحجج‬ ‫واه �ي ��ة ك �ج��رائ��م ال �� �ش��رف ت � ��ارة‪ ،‬وب �ن��اء‬ ‫الدولة املدنية تارة �أخرى"‪.‬‬ ‫ن � ��واب ع � ��دة أ�ب� � � ��دوا ا��س�ت�ح���س��ان�ه��م‬ ‫ملداخلة الدغمي م��ن خ�لال ت�صفيقهم‬ ‫بينما انتظر النائب م�صطفى احلمارنة‬ ‫دقائق حتى يح�صل على حق الكالم ويف‬ ‫وقت حاول نواب منعه من ذلك‪.‬‬ ‫احلمارنة رد على اتهامات العمالة‬ ‫مبثلها فوجه كالمه �إىل الدغمي "ظبها‬ ‫ي��ا عبد ال�ك��رمي الدغمي ان��ت بتعرفني‬ ‫� �ص��ح‪ ،‬و أ�ن � ��ت ب �ت �ع��رف ت��اري �خ��ي وب �ع��رف‬ ‫تاريخك" ف �ق��اط �ع��ه ن ��ائ ��ب م ��ن ج�ه��ة‬ ‫ال��دغ�م��ي ق��ائ�لا "�أنت عميل" ف� أ�ج��اب��ه‬ ‫احلمارنة "�أنت العميل"‪.‬‬ ‫رئي�س املجل�س عاطف الطراونة قال‬ ‫�إن��ه �سيحول ك�لام احل�م��ارن��ة اىل جلنة‬ ‫النظام وال�سلوك للتحقيق فيه ليقفل‬ ‫امل�ج�ل����س ب ��اب ال �ن �ق��ا���ش يف الأم � ��ر‪ ،‬لكن‬ ‫النائب �سليمان ال��زب��ن‪ ،‬وب�ع��د �أن �أقفل‬ ‫حمارنه النقا�ش عاد ليثري املو�ضوع حتت القبة‬ ‫الدغمي‬ ‫ب�إعالنه ت�أييده ملداخلة الدغمي‪ ،‬وحذر‬ ‫وم�ن�ظ�م��ات مت��وي��ل أ�ج �ن �ب��ي �إح�لال�ه��ا �أن ي���س�م�ي��ه � ّأن ب��راجم��ه "م�شبوهة" الرئي�س الأمريكي ال�سابق ج��ورج بو�ش من املبادرة النيابية التي يقودها حمارنة‬ ‫حمل �أخالقهم العربية الطيبة‪.‬‬ ‫و"حتاول تدمري بنية املجتمع" و�أ�ضاف االب��ن وابنته ليز ووك��ال��ة اال�ستخبارات قائال “�أول الرق�ص حنجله وما حدث‬ ‫وات� �ه ��م ال ��دغ �م ��ي احل� �م ��ارن ��ة دون أ�ن�ه��ا م�ستمدة م��ن "ديك �شيني" نائب الأمريكية ح�سب كالمه‪.‬‬ ‫اليوم �أول خريات املبادرة”‪.‬‬

‫وفاة مواطن وإصابة ‪ 64‬بحوادث مختلفة يف اململكة‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ت ��ويف ��ش�خ����ص ي �ب �ل��غ م ��ن ال �ع �م��ر ‪�� 54‬س�ن��ة؛‬ ‫نتيجة �إ�صابته بحروق من الدرجة الثانية‪ ،‬فيما‬ ‫�أ�صيب �آخ��ر ب�ضيق يف التنف�س؛ �إث��ر ا�ستن�شاقه‬ ‫ال �غ��ازات املنبعثة م��ن ح��ري��ق ��ش��ب ب�غ��رف��ة داخ��ل‬ ‫م �ن��زل يف م�ن�ط�ق��ة ج �ن��اع��ة‪ ،‬ح�ي��ث ق��ام��ت ط��واق��م‬ ‫الإط� �ف ��اء ب ��إخ �م��اد احل ��ري ��ق‪ ،‬ب�ي�ن�م��ا ت��ول��ت ف��رق‬ ‫الإ� �س �ع��اف ت�ق��دمي الإ� �س �ع��اف��ات الأول �ي��ة ال�لازم��ة‬ ‫للم�صاب‪ ،‬ثم نقله و�إخالء الوفاة اىل م�ست�شفى‬ ‫ال� ��زرق� ��اء احل� �ك ��وم ��ي‪ ،‬وح ��ال ��ة امل �� �ص��اب ال �ع��ام��ة‬

‫متو�سطة‪ ،‬و�سبب احلريق قيد التحقيق‪.‬‬ ‫وت �ع��ام �ل��ت ك� � ��وادر الإن � �ق� ��اذ والإ� � �س � �ع� ��اف يف‬ ‫م��دي��ري��ة دف� ��اع م ��دين �إرب� ��د م��ع ح� ��ادث ت��ده��ور‬ ‫تعر�ضت له �إحدى املركبات يف منطقة كفرابيل‪،‬‬ ‫نتج عنه إ���ص��اب��ة ‪ 4‬أ���ش�خ��ا���ص ب�ج��روح ور�ضو�ض‬ ‫خمتلفة ب��اجل���س��م‪ ،‬ح�ي��ث ق��ام��ت ف��رق الإ��س�ع��اف‬ ‫بتقدمي الإ�سعافات الأولية الالزمة للم�صابني‪،‬‬ ‫ثم نقلهم �إىل م�ست�شفى الأمرية راية احلكومي‪،‬‬ ‫وحالتهم العامة متو�سطة‪.‬‬ ‫بينما �أ�صيب ‪� 4‬أ�شخا�ص بجروح ور�ضو�ض‬ ‫خمتلفة باجل�سم؛ �إثر حادث ت�صادم وقع ما بني‬ ‫ث�لاث م��رك�ب��ات ع�ل��ى ط��ري��ق �إربد–عمان‪ ،‬حيث‬

‫قامت فرق الإ�سعاف بتقدمي الإ�سعافات الأولية‬ ‫ال�لازم��ة للم�صابني‪ ،‬ث��م نقلهم �إىل م�ست�شفى‬ ‫الأم �ي��ر را�� �ش ��د ال �ع �� �س �ك��ري‪ ،‬وح��ال �ت �ه��م ال �ع��ام��ة‬ ‫متو�سطة‪.‬‬ ‫و�أ�صيب ‪� 4‬أ�شخا�ص من عائلة واحدة ب�ضيق‬ ‫يف التنف�س؛ �إثر ا�ستن�شاقهم الغازات املنبعثة من‬ ‫اال�سطوانة الراكبة على كيزر الغاز داخ��ل �أحد‬ ‫املنازل يف منطقة حي ال�ضباط‪ ،‬حيث قامت فرق‬ ‫الإ�سعاف يف مديرية دفاع مدين املفرق بتقدمي‬ ‫الإ�سعافات الأولية الالزمة للم�صابني‪ ،‬ونقلهم‬ ‫اىل م�ست�شفى املفرق احلكومي‪ ،‬وحالتهم العامة‬ ‫متو�سطة‪.‬‬

‫و�أدى ح��ادث دع����س مبنطقة خم�ي��م حطني‬ ‫يف �إربد �إىل �إ�صابة ‪� 3‬أ�شخا�ص بجروح ور�ضو�ض‬ ‫يف خمتلف أ�ن �ح��اء اجل���س��م‪ ،‬ح�ي��ث ق��ام��ت ط��واق��م‬ ‫الإ� � �س � �ع� ��اف� ��ات ب� �ت� �ق ��دمي الإ� � �س � �ع� ��اف� ��ات الأول � �ي� ��ة‬ ‫ل�ل�م���ص��اب�ين‪ ،‬ث��م ن�ق�ل�ه��م �إىل م���س�ت���ش�ف��ى الأم�ي�ر‬ ‫را�شد الع�سكري‪ ،‬وحالتهم العامة متو�سطة‪.‬‬ ‫�إىل ذل��ك‪ ،‬تعاملت املديرية العامة للدفاع‬ ‫امل��دين م��ن خ�لال م��راك��زه��ا املنت�شرة يف جميع‬ ‫�أنحاء اململكة خالل الـ‪� 24‬ساعة املا�ضية مع ‪104‬‬ ‫حوادث خمتلفة يف جمال الإطفاء والإنقاذ نتج‬ ‫عنها ‪� 64‬إ� �ص��اب��ة‪ ،‬يف ح�ين مت ال�ت�ع��ام��ل م��ع ‪570‬‬ ‫حالة مر�ضية خمتلفة‪.‬‬

‫«األردنية» توثق أعمال املؤتمر الدولي‬ ‫التاسع لتاريخ بالد الشام يف كتاب‬ ‫ال�سبيل– حممود خريي‬ ‫�صدر املجلد الثاين من وقائع امل�ؤمتر ال��دويل التا�سع‬ ‫لتاريخ بالد ال�شام عن مركز الوثائق واملخطوطات ودرا�سات‬ ‫ب�ل�اد ال �� �ش��ام يف اجل��ام �ع��ة الأردن� �ي ��ة‪ ،‬امل �ج �ل��د ال ��ذي ي�ت�ن��اول‬ ‫«الزراعة يف بالد ال�شام منذ �أواخر العهد البيزنطي �إىل نهاية‬ ‫العهد العثماين»‪ ،‬حمل هذه امل��رة عنوان «املياه واملحا�صيل‬ ‫الزراعية يف بالد ال�شام»‪ ،‬وجاء من حترير د‪.‬حممد عدنان‬ ‫البخيت مدير مركز الوثائق واملخطوطات ودرا��س��ات بالد‬ ‫ال�شام‪ ،‬وح�سني حممد القهوتي يف ‪� 742‬صفحة من القطع‬ ‫الكبري‪ ،‬مت�ضمناً ‪ 13‬بحثاً ودرا��س��ة تتناول مو�ضوع امل�ؤمتر‬ ‫من خمتلف جوانبه‪ :‬الزراعة واملياه يف منطقة م��ؤاب‪ ،‬املاء‬ ‫وطرق ا�ستنباطه‪ ،‬التنجيم والزراعة يف بالد ال�شام‪ ،‬املن�ش�آت‬ ‫امل��ائ �ي��ة‪ ،‬ن�ظ��م ت��وزي��ع امل �ي��اه يف ج�ب��ل ل�ب�ن��ان‪ ،‬امل ��اء يف مناطق‬ ‫ال��زراع��ة البعلية يف �شرقي الأردن خ�لال القرنني التا�سع‬

‫ع�شر والع�شرين امليالديني‪ ،‬زراعة �صيدا و�سقايتها‪ ،‬م�صادر‬ ‫امل�ي��اه يف منطقة البلقاء‪ ،‬ط��واح�ين امل�ي��اه يف وادي ال�ق��رن يف‬ ‫منطقة اجل�ل�ي��ل الأع �ل��ى وامل�ع�ط�ي��ات امل��ائ�ي��ة يف ب�لاد ال���ش��ام‪،‬‬ ‫�إ�ضافة �إىل بحثني حمكمني باللغة الإجنليزية‪.‬‬ ‫املجلد ال��ذي يهديه ال��دك�ت��ور البخيت �إىل ذك��رى فاحت‬ ‫ج�ن��د الأردن �شرحبيل ب��ن ح�سنة ال�ك�ن��دي‪ ،‬ي��رى يف �سياق‬ ‫تقدميه ل��ه أ�ن��ه ي�شكل إ���ض��اف��ة مهمة �إىل اجل�ه��ود العلمية‪،‬‬ ‫التي تبذل يف �سبيل �إظهار الزراعة والتقنيات املائية التي‬ ‫كانت ت�ستخدم يف �أواخ��ر الع�صر البيزنطي يف ب�لاد ال�شام‪،‬‬ ‫وتكت�سب درا�ساته �أهمية خا�صة كونها حتاول �أن تربز �صورة‬ ‫حية للزراعة واملياه يف منطقة م�ؤاب وخا�صة بلدتي الق�صر‬ ‫والربة‪.‬‬ ‫ي�شار اىل �أن اجلامعة الأردن�ي��ة‪ ،‬جامعة دم�شق‪ ،‬جامعة‬ ‫ال�يرم��وك‪�� ،‬ص�ن��دوق دع��م البحث العلمي يف وزارة التعليم‬ ‫العايل‪� ،‬أ�سهمت جميعها يف دعم ن�شر املجلد ور�ؤيته النور‪.‬‬

‫غالف الكتا‬

‫ب توثيق �أ‬ ‫عمال امل ؤ�متر التا�‬ ‫سع‬ ‫ل‬ ‫تا‬ ‫ري‬ ‫خ‬ ‫ب‬ ‫الد‬ ‫ال‬ ‫�شام‬


‫‪6‬‬

‫الثالثاء (‪� )11‬شباط (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2561‬‬

‫«السبيل» تنشر أبرز مالمح مسودة قانون الضريبة‬ ‫املنظور أمام مجلس النواب‬ ‫ت�ستوفى عن الدخل اخلا�ضع لل�ضريبة لل�شخ�ص الطبيعي ح�سب الن�سب‬ ‫التالية‪:‬‬ ‫(‪ )%10‬عن كل دينار من الع�شرة �آالف دينار الأوىل‬ ‫(‪ )%15‬عن كل دينار من الـع�شرة �آالف دينار التالية‬ ‫(‪ )%20‬عن كل دينار مما تالها‬ ‫ال�سبيل‪ -‬حارث عواد‬ ‫�أبقت م�سودة قانون �ضريبة الدخل واملبيعات اجلديد‬ ‫املنظور �أمام جمل�س النواب على �إعفاء دخل الأفراد ال�سنوي‬ ‫عند ‪� 12‬ألف دينار‪ ،‬وللأ�سرة عند ‪� 24‬ألف دينار‪ ،‬كما رفعت‬ ‫م�سودة القانون ال�ضريبة على البنوك �إىل ‪ 35‬يف املئة بدال‬ ‫من ‪ 30‬يف املئة‪.‬‬ ‫"ال�سبيل" تن�شر �أبرز مالمح م�سودة القانون املكون‬ ‫من ‪ 81‬مادة‪.‬‬ ‫ يخ�ضع لل�ضريبة‪:‬‬‫‪ -1‬الدخل ال�صايف الذي يتحقق لل�شخ�ص املقيم من �أي‬ ‫م�صدر خارج اململكة‪� ،‬شريطة ان يكون قد ن�ش�أ عن اموال او‬ ‫ودائع من اململكة‪.‬‬ ‫‪ -2‬الدخل ال�صايف الذي يحققه فرع ال�شركة االردنية‬ ‫العاملة خ��ارج اململكة واملعلن يف بياناتها املالية اخلتامية‬ ‫امل�صادق عليها من حما�سب قانوين خارجي‪.‬‬ ‫‪ -3‬يعترب الدخل ال�صايف امل�شار اليه يف البندين (‪)1‬‬ ‫و(‪ )2‬م��ن ه��ذه الفقرة دخ�لا خا�ضعا لل�ضريبة‪ ،‬وتفر�ض‬ ‫ال�ضريبة عليه بن�سبة ‪ ،%10‬وال يجوز ال�سماح بتنزيل �أي‬ ‫مبلغ او جزء منه لأي �سبب من اال�سباب‪.‬‬ ‫املادة ‪� -4‬أ‪ -‬يعفى من ال�ضريبة‪:‬‬ ‫‪ -1‬خم�ص�صات امللك‪.‬‬ ‫‪ -2‬دخل امل�ؤ�س�سات الر�سمية العامة وامل�ؤ�س�سات العامة‬ ‫والبلديات م��ن داخ��ل اململكة‪ ،‬وي�ستثنى م��ن ه��ذا الإع�ف��اء‬ ‫ربح �أي ن�شاط ا�ستثماري او فائ�ض االي��راد ال�سنوي الذي‬ ‫يقرر جمل�س ال ��وزراء‪ ،‬بناء على تن�سيب ال��وزي��ر اخ�ضاعه‬ ‫لل�ضريبة‪.‬‬ ‫‪� -3‬أرباح ال�شركة الأجنبية غري العاملة يف اململكة مثل‬ ‫�شركة املقر ومكتب التمثيل ال��واردة �إليها عن �أعمالها يف‬ ‫اخلارج‪.‬‬ ‫‪ -4‬دخل الأوقاف اخلريية ودخل م�ؤ�س�سة تنمية �أموال‬ ‫الأيتام‪.‬‬ ‫‪� -5‬أرب � ��اح الأ� �س �ه��م و�أرب� � ��اح احل���ص����ص ال �ت��ي ي��وزع�ه��ا‬ ‫ال�شخ�ص املقيم با�ستثناء توزيع �أرب��اح �صناديق اال�ستثمار‬ ‫امل�شرتك املت�أتية للبنوك و�شركات االت���ص��االت الأ�سا�سية‬ ‫و�شركات تعدين املواد الأ�سا�سية‪ ،‬و�شركات الت�أمني و�شركات‬ ‫�إع��ادة الت�أمني و�شركات الو�ساطة املالية وال�شركات املالية‬ ‫والأ�شخا�ص االعتباريون الذين ميار�سون �أن�شطة الت�أجري‬ ‫التمويلي‪.‬‬ ‫‪ -6‬الأرب� ��اح ال��ر�أ��س�م��ال�ي��ة املتحققة م��ن داخ��ل اململكة‬ ‫با�ستثناء الأرب��اح املتحققة على الأ�صول امل�شمولة ب�أحكام‬ ‫اال�ستهالك يف هذا القانون‪.‬‬ ‫‪ -7‬ال��دخ��ل امل �ت ��أت��ي م��ن داخ ��ل امل�م�ل�ك��ة م��ن امل�ت��اج��رة‬ ‫باحل�ص�ص والأ�سهم وال�سندات و�أ�سناد القر�ض و�سندات‬ ‫املقار�ضة و�صكوك التمويل اال�سالمي‪ ،‬و�سندات اخلزينة‬ ‫و�صناديق اال�ستثمار امل�شرتك والعقود امل�ستقبلية وعقود‬ ‫اخليارات املتعلقة ب�أي منها‪ ،‬با�ستثناء املتحقق من �أي منها‬ ‫للبنوك و�شركات االت�صاالت اال�سا�سية و�شركات تعدين املواد‬ ‫اال�سا�سية و�شركات الت�أمني و�شركات �إعادة الت�أمني و�شركات‬ ‫الو�ساطة املالية وال�شركات املالية والأ�شخا�ص االعتباريني‬ ‫الذين ميار�سون �أن�شطة الت�أجري التمويلي‪.‬‬ ‫‪ -8‬الدخل الذي يحققه امل�ستثمر غري الأردين املقيم‬ ‫من م�صادر خ��ارج اململكة والنا�شئة من ا�ستثمار ر�أ�سماله‬ ‫الأجنبي والعوائد‪ ،‬والأرباح وح�صيلة ت�صفية ا�ستثماراته �أو‬ ‫بيع م�شروعه �أو ح�ص�صه �أو �أ�سهمه بعد �إخراجها من اململكة‬ ‫وفق �أحكام قانون اال�ستثمار �أو �أي قانون �آخر يحل حمله‪.‬‬ ‫‪ -9‬التعوي�ضات التي تدفعها جهات الت�أمني با�ستثناء؛‬ ‫م��ا يدفع ب��دل ف�ق��دان ال��دخ��ل م��ن الوظيفة �أو م��ن ن�شاط‬ ‫الأعمال‪.‬‬ ‫‪ -10‬ال��دخ��ل م��ن ال��وظ�ي�ف��ة امل��دف��وع لأع���ض��اء ال�سلك‬ ‫الدبلوما�سي �أو القن�صلي غري الأردن�ي�ين املمثلني للدول‬ ‫الأخرى يف اململكة �شريطة املعاملة باملثل‪.‬‬ ‫‪ -11‬ال��دخ��ل امل�ت�ح�ق��ق م��ن ت��وزي��ع ال�ت�رك��ات ل�ل��ورث��ة‪،‬‬ ‫واملو�صى لهم وفق �أحكام الت�شريعات النافذة‪.‬‬ ‫‪ -12‬م �ك��اف ��أة ن �ه��اي��ة اخل ��دم ��ة امل���س�ت�ح�ق��ة ل�ل�م��وظ��ف‬ ‫مبقت�ضى الت�شريعات النافذة او �أي ترتيبات جماعية متت‬ ‫مبوافقة الوزير وذلك‪:‬‬ ‫�أ‪ -‬بن�سبة (‪ )%100‬عن خدمات املوظف ال�سابقة لتاريخ‬ ‫‪.2009/12/31‬‬ ‫ب‪ -‬بن�سبة (‪ )%50‬عن خدمات املوظف التالية لتاريخ‬ ‫‪. 2010/1/1‬‬ ‫‪� -13‬أول (‪ )3500‬ثالثة �آالف وخم�سمائة دي�ن��ار من‬ ‫�إجمايل الراتب التقاعدي ال�شهري مبا فيه املعلولية‪.‬‬ ‫‪ -14‬دخ ��ل الأع� �م ��ى ودخ� ��ل امل �� �ص��اب ب�ع�ج��ز ك �ل��ي من‬ ‫الوظيفة‪.‬‬ ‫‪ -15‬ما يتحقق للبنوك وال�شركات املالية غري العاملة‬ ‫يف اململكة من البنوك العاملة يف اململكة من فوائد الودائع‬ ‫وال�ع�م��والت و�أرب ��اح ال��ودائ��ع امل�شاركة يف ا�ستثمار البنوك‬ ‫وال�شركات املالية التي ال تتعاطى بالفائدة‪.‬‬ ‫‪� -16‬أرباح �شركات �إعادة الت�أمني غري العاملة يف اململكة‬ ‫الناجمة ع��ن ع�ق��ود ال�ت��أم�ين ال�ت��ي تربمها معها �شركات‬ ‫الت�أمني العاملة يف اململكة‪.‬‬ ‫‪-17‬ال� ��دخ� ��ل ال� ��ذي ت���ش�م�ل��ه ات �ف��اق��ات م �ن��ع االزدواج‬ ‫ال�ضريبي التي تعقدها احلكومة وبالقدر الذي تن�ص عليه‬ ‫هذه االتفاقات‪.‬‬ ‫ب‪ -‬يعفـى من ال�ضريبة الدخل من الوظيفة املت�أتي‬ ‫مما يلي‪:‬‬ ‫‪-1‬املخ�ص�صات والعالوات الإ�ضافية التي تدفع بحكم‬ ‫العمل يف اخل��ارج لأع�ضاء ال�سلك الدبلوما�سي والقن�صلي‬ ‫الأردين‪ ،‬وفقا لأحكام نظام ال�سلك الدبلوما�سي وملوظفي‬ ‫احلكومة وامل�ؤ�س�سات الر�سمية العامة وامل�ؤ�س�سات العامة‬ ‫والعاملني يف �أي منها‪.‬‬ ‫‪ -2‬وجبات الطعام املقدمة للموظفني يف موقع العمل‪.‬‬ ‫‪ -3‬خدمات الإيواء املقدمة للموظفني يف موقع العمل‪.‬‬ ‫‪ -4‬امل�ع��دات والألب�سة ال�ضرورية لأداء العمل والتي‬ ‫يقدمها �صاحب العمل للموظف‪.‬‬ ‫ج‪ -‬ي�ع�ف��ى م��ن ال���ض��ري�ب��ة دخ ��ل ك��ل م��ن اال��ش�خ��ا���ص‬

‫واجل� �ه ��ات ال �ت��ال �ي��ة‪ ،‬ع �ل��ى ان حت� ��دد االح �ك��ام‬ ‫وال�شروط املتعلقة بهذا االعفاء مبقت�ضى نظام‬ ‫ي�صدر لهذه الغاية‪:‬‬ ‫‪ -1‬النقابات والهيئات املهنية واجلمعيات التعاونية‬ ‫واجلمعيات الأخرى امل�سجلة واملرخ�صة قانونا من عمل ال‬ ‫ي�ستهدف الربح‪.‬‬ ‫‪ -2‬امل��ؤ��س���س��ات ال��دي�ن�ي��ة �أو اخل�يري��ة �أو ال�ث�ق��اف�ي��ة �أو‬ ‫الرتبوية �أو الريا�ضية �أو ال�صحية التي ال ت�ستهدف الربح‪.‬‬ ‫‪ -3‬ال�شركة املعفاة امل�سجلة مبوجب قانون ال�شركات‬ ‫وامل�ت��أت��ي لها م��ن م��زاول��ة �أعمالها خ��ارج اململكة با�ستثناء‬ ‫الدخول املت�أتية لها من م�صادر الدخل اخلا�ضعة لل�ضريبة‬ ‫مبوجب �أحكام هذا القانون‪.‬‬ ‫‪ -4‬ال�شركة التي ال تهدف �إىل حتقيق الربح امل�سجلة‬ ‫مبوجب قانون ال�شركات‪.‬‬ ‫د‪ -‬ال يخ�ضع لل�ضريبة دخل �صناديق التقاعد العامة‬ ‫�أو �صناديق التقاعد اخلا�صة و�صناديق االدخ��ار والتوفري‬ ‫وغ�ي�ره��ا م��ن ال���ص�ن��ادي��ق امل��واف��ق ع�ل�ي�ه��ا م��ن ال��وزي��ر من‬ ‫م�ساهمات امل�شرتكني و�أ�صحاب العمل‪.‬‬ ‫هـ‪ -‬يجوز �إعفاء �أرباح �أنواع حمددة من �صادرات ال�سلع‬ ‫واخل��دم��ات ذات املن�ش�أ املحلي خل��ارج اململكة من ال�ضريبة‬ ‫كليا او جزئيا على �أن يتم حت��دي��د �أ�س�س الإع �ف��اء و�أن��واع‬ ‫ال�سلع واخلدمات امل�شمولة بهذا الإعفاء ون�سبته‪ ،‬ومدته‬ ‫مبوجب نظام ي�صدر لهذه الغاية‪.‬‬ ‫و‪ -‬م��ع م��راع��اة البند (‪ )17‬م��ن الفقرة (�أ) م��ن هذه‬ ‫املادة‪ ،‬ال ت�سري الإعفاءات الواردة يف هذه املادة على الدخل‬ ‫اخلا�ضع لل�ضريبة وفق �أحكام الفقرة (ج) من املادة (‪ )3‬من‬ ‫هذا القانون‪.‬‬ ‫امل��ادة ‪� -5‬أ‪ -‬يعفى من ال�ضريبة �أول (‪ )150000‬مائة‬ ‫وخم�سني �ألف دينار من الدخل الإجمايل لل�شخ�ص املت�أتي‬ ‫من ن�شاط زراعي داخل اململكة‪.‬‬ ‫ب‪ -‬لغايات هذه املادة‪ ،‬يعني الن�شاط الزراعي ما يلي‪:‬‬ ‫‪� -1‬إنتاج املحا�صيل واحلبوب واخل�ضراوات والفواكه‬ ‫والنباتات والزهور والأ�شجار‪.‬‬ ‫‪ -2‬تربية املوا�شي والأ�سماك والطيور والنحل مبا يف‬ ‫ذلك �إنتاج البي�ض والع�سل‪.‬‬ ‫املادة ‪ -6 -‬تنزل للمكلف امل�صاريف املقبولة مبا يف ذلك‬ ‫امل�صاريف املبينة تاليا على �أن حتدد التعليمات التنفيذية‬ ‫�أحكام هذا التنزيل واجراءاته‪:‬‬ ‫�أ‪� -‬ضريبة الدخل الأجنبية املدفوعة عن دخله املت�أتي‬ ‫من م�صادر خارج اململكة الذي خ�ضع لل�ضريبة فيها وفق‬ ‫�أح�ك��ام ه��ذا ال�ق��ان��ون‪ ،‬يف ح��ال ع��دم وج��ود اتفاقية لتجنب‬ ‫االزدواج ال�ضريبي‪ ،‬ام��ا يف ح��ال وج��ود تلك االتفاقية يتم‬ ‫تطبيق االحكام املتعلقة بطرق جتنب االزدواج ال�ضريبي‬ ‫الواردة فيها‪.‬‬ ‫ب‪ -‬ارباح املرابحة والفوائد املدفوعة‪.‬‬ ‫ج‪ -‬خم�ص�صات البنوك وفق �أحكام قانون البنوك مع‬ ‫مراعاة ما يلي‪:‬‬ ‫‪ -1‬يلتزم البنك بتخفي�ض املخ�ص�ص اخلا�ص املر�صود‬ ‫مقابل االئتمان غري العامل يف �أي من احلاالت التالية‪:‬‬ ‫�أ‌‪ -‬حتويل االئتمان غري العامل �إىل ائتمان عامل وفق‬ ‫احكام قانون البنوك‪.‬‬ ‫ب‪ -‬حت�صيل قيمة االئتمان غري العامل‪.‬‬ ‫ج‪� -‬شطـــب قيمة االئتمان؛ باعتباره دينا هالكا‪.‬‬ ‫د‪� -‬أي حالة �أخرى يحددها البنك املركزي‪.‬‬ ‫‪ -2‬يف ح��ال تخفي�ض املخ�ص�ص اخل��ا���ص لالئتمان‬ ‫غري العامل يلتزم البنك ب�إظهار قيمة التخفي�ض الذي‬ ‫�سبق قبوله �ضريبيا يف دخله الإج�م��ايل‪ ،‬وذل��ك يف الفرتة‬ ‫ال�ضريبية التي جرى فيها التخفي�ض‪.‬‬

‫د‪ -‬خم�ص�صات ��ش��رك��ات ال�ت� أ�م�ين املتعلقة بالأق�ساط‬ ‫غري املكت�سبة وخم�ص�ص االدع��اءات املبلغة حتت الت�سوية‬ ‫واملخ�ص�ص احل�سابي من دخلها الإجمايل‪ ،‬على �أن ي�ضاف‬ ‫�إىل ه��ذا الدخل ما مت تنزيله من تلك املخ�ص�صات خالل‬ ‫الفرتة ال�ضريبية ال�سابقة مبا�شرة‪ ،‬وذلك بعد خ�صم ح�صة‬ ‫معيدي الت�أمني وف��ق الأح�ك��ام والإج� ��راءات التي حتددها‬ ‫التعليمات التنفيذية‪.‬‬ ‫هـ‪ -‬الديـون الهالكة التي �سبق احت�سابها �ضمن دخله‬ ‫الإجمايل‪ ،‬ويف حال حت�صيل الدين الهالك �أو �أي جزء منه‬ ‫بعد تنزيله ي�ضاف املبلغ ال��ذي مت حت�صيله �إىل الدخل‬ ‫الإجمايل يف الفرتة ال�ضريبية التي مت حت�صيله فيها‪.‬‬ ‫و‪ -‬املبالغ املدفوعة لت�أمني الأخطار املتعلقة بن�شاطه‬ ‫اخلا�ضع لل�ضريبة‪.‬‬ ‫ز‪ -‬ا�ستهالك الأ��ص��ول الر�أ�سمالية و إ�ط�ف��اء الأ��ص��ول‬ ‫املعنوية مبا فيها ال�شهرة امل�ستعملة لغايات إ�ن�ت��اج الدخل‬ ‫اخل��ا� �ض��ع ل�ل���ض��ري�ب��ة وم �� �ص��اري��ف ال�ت�ن�ق�ي��ب ع��ن امل �� �ص��ادر‬ ‫الطبيعية وفق الأحكام التالية‪:‬‬ ‫‪ -1‬ال يجوز للمكلف ا�ستهالك قيمة الأر�ض و�أي �أ�صول‬ ‫�أخرى ال تفقد قيمتها مع مرور الزمن‪.‬‬ ‫‪ -2‬يحدد ا�ستهالك �أو �إطفاء الأ�صول بن�سب مئوية من‬ ‫تكلفتها الأ�صلية‪ ،‬على �أن حُتدد طرق اال�ستهالك واالطفاء‬ ‫واالح �ك��ام وال�ن���س��ب والإج� � ��راءات املتعلقة ب��ذل��ك مبوجب‬ ‫تعليمات تنفيذية ت�صدر لهذه الغاية‪.‬‬ ‫ح‪ -‬ال �� �ض��رائ��ب وال ��ر� �س ��وم امل��دف��وع��ة ع �ل��ى أ�ن���ش�ط�ت��ه‬ ‫اخلا�ضعة لل�ضريبة‪.‬‬ ‫ط‪ -‬املبالغ املدفوعة تعوي�ضا مدنيا مبقت�ضى عقود‬ ‫�أبرمها املكلف لغايات ممار�سة �أن�شطته اخلا�ضعة لل�ضريبة‪.‬‬ ‫ي‪ -‬املبالغ التي يدفعها �صاحب العمل عن موظفيه‬ ‫للم�ؤ�س�سة العامة لل�ضمان االجتماعي‪ ،‬وم�ساهمته يف �أي‬ ‫�صندوق تقاعد �أو ادخار �أو �أي �صندوق �آخر ي�ؤ�س�سه �صاحب‬ ‫العمل مبوافقة الوزير مل�صلحة موظفيه‪.‬‬ ‫ك‪ -‬نفقات ال�ضيافة وال�سفر التي يتكبدها املكلف‪.‬‬ ‫ل‪ -‬ن�ف�ق��ات م�ع��اجل��ة امل��وظ�ف�ين ووج �ب��ات ط�ع��ام�ه��م يف‬ ‫موقع العمل و�سفرهم وتنقلهم والت�أمني على حياتهم �ضد‬ ‫�إ�صابات العمل او الوفاة‪.‬‬ ‫م‪ -‬ن �ف �ق��ات ال �ت �� �س��وي��ق وال �ب �ح��ث ال�ع�ل�م��ي وال�ت�ط��وي��ر‬ ‫والتدريب‪.‬‬ ‫ن‪ -‬نفقات الفرتات ال�ضريبية ال�سابقة التي مل تكن‬ ‫حمددة ونهائية‪.‬‬ ‫املادة ‪-7‬ال يجوز للمكلف تنزيل ما يلي‪:‬‬ ‫�أ‪ -‬ال���ض��ري�ب��ة وال �غ��رام��ات وامل �ب��ال��غ الأخ� ��رى املرتتبة‬ ‫مبقت�ضى �أحكام هذا القانون‪.‬‬ ‫ب‪-‬الغرامات اجلزائية والغرامات املدفوعة تعوي�ضا‬ ‫مدنيا مبوجب احكام القانون‪.‬‬ ‫ج‪-‬ت�ك�ل�ف��ة الأ�� �ص ��ول ال��ر أ�� �س�م��ال �ي��ة وت��رك�ي�ب�ه��ا وتكلفة‬ ‫الأ�صول املعنوية مع مراعاة ما ورد يف الفقرة (ز) من املادة‬ ‫(‪ )6‬من هذا القانون‪.‬‬ ‫د‪-‬امل �� �ص��اري��ف امل�ت�ع�ل�ق��ة ب��ال��دخ��ل اخل��ا� �ض��ع لل�ضريبة‬ ‫القطعية �أو ال��دخ��ل املعفى م��ن ال�ضريبة‪ ،‬على �أن حتدد‬ ‫التعليمات التنفيذية كيفية احت�ساب هذه امل�صاريف‪.‬‬ ‫هـ‪-‬ما زاد على (‪ )%5‬خم�سة باملائة من الدخل اخلا�ضع‬ ‫لل�ضريبة ل�ف��رع ال�شخ�ص االع �ت �ب��اري الأج�ن�ب��ي اخلا�ضع‬ ‫لل�ضريبة‪ ،‬فيما يتعلق بح�صته من نفقات املركز الرئي�سي‬ ‫املوجود خارج اململكة‪.‬‬ ‫و‪-‬امل�خ���ص���ص��ات واالح�ت�ي��اط�ي��ات ال�ت��ي مل ي��رد يف ه��ذا‬ ‫القانون ن�ص �صريح على تنزيلها‪.‬‬ ‫ز‪-‬املبالغ املدفوعة اجلائز ا�سرتدادها مبوجب بولي�صة‬ ‫ت�أمني �أو عقد‪.‬‬

‫ح‪-‬امل�صاريف املنزلية �أو ال�شخ�صية �أو اخلا�صة‪.‬‬ ‫امل ��ادة‪�-8‬أ‪ -1 -‬اذا حلقت خ�سارة بال�شخ�ص يف �أي من‬ ‫�أن�شطة الأع �م��ال اخلا�ضعة لل�ضريبة داخ��ل اململكة فيتم‬ ‫تنزيلها م��ن �أرب� ��اح �أن���ش�ط��ة الأع �م��ال الأخ� ��رى يف ال�ف�ترة‬ ‫ال�ضريبية ذاتها ‪.‬‬ ‫‪ -2‬اذا بلغت اخل�سارة مقدارا ال ميكن تنزيله بالكامل‬ ‫فيدور ر�صيدها اىل الفرتة ال�ضريبية التالية مبا�شرة ف�إىل‬ ‫التي تليها‪ ،‬وهكذا بعد الفرتة ال�ضريبية التي وقعت فيها‬ ‫وبحد �أعلى ال يتجاوز خم�س �سنوات‪.‬‬ ‫ب‪ -‬تدور خ�سائر ن�شاط الأعمال املتحققة خارج اململكة‬ ‫لتنزل من �أرباح الن�شاط ذاته املتحققة خارجها‪.‬‬ ‫ج‪ -‬ال يجوز �أن ي�شمل مبلغ اخل�سائر املدورة �أي مبالغ‬ ‫تتعلق بالتربعات �أو الإعفاءات ال�شخ�صية‪.‬‬ ‫د‪ -‬ال يجوز تنزيل اخل�سارة �أو تدويرها والتي لو كانت‬ ‫ربحا ملا خ�ضع لل�ضريبة وفق �أحكام هذا القانون‪.‬‬ ‫ه�ـ‪ -‬ال يجوز تنزيل اخل�سارة �أو تدويرها �إال �إذا �أب��رز‬ ‫املكلف ح�سابات �أ�صولية و�صحيحة وفق احكام هذا القانون‬ ‫والتعليمات التنفيذية ال�صادرة مبقت�ضاه‪.‬‬ ‫املادة ‪� -9‬أ‪ -‬يعفى الدخل االجمايل لل�شخ�ص الطبيعي‬ ‫املقيم مبا ال يزيد على اثني ع�شر �ألف دينار للمكلف‪ ،‬واثني‬ ‫ع�شر �ألف دينار عن املعالني مهما كان عددهم‪.‬‬ ‫ب‪ -1-‬للمكلف او لزوجه اال�ستفادة من فرق االعفاء‬ ‫املمنوح مبقت�ضى �أحكام الفقرة (�أ) من هذه املادة‪ ،‬على ان ال‬ ‫يزيد االعفاء املمنوح يف جميع الأحوال على �أربعة وع�شرين‬ ‫�ألف دينار للمكلف ولزوجه وملن يعيلهم‪.‬‬ ‫‪ -2‬ال ي �ج��وز ت �ق��دمي االق � ��رار امل �� �ش�ترك �إال مب��واف�ق��ة‬ ‫االزواج‪.‬‬

‫‪ P‬ت�ستوفى ال�ضريبة عن الدخل اخلا�ضع لل�ضريبة لل�شخ�ص االعتباري‬ ‫ح�سب الن�سب التالية‪-:‬‬ ‫(‪ )%20‬عن كل دينار من املئة �ألف دينار الأوىل ل�شركات االت�صاالت الأ�سا�سية‬ ‫و�شركات توزيع وتوليد الكهرباء و�شركات التعدين و�شركات الت�أمني‬ ‫و�شركات �إعادة الت�أمني و�شركات الو�ساطة املالية وال�شركات املالية‬ ‫واال�شخا�ص االعتباريني الذين ميار�سون �أن�شطة الت�أجري التمويلي و(‪ )%25‬عن‬ ‫كل دينار مما تالها‪.‬‬ ‫(‪ )%20‬عن كل دينار من املئة �ألف دينار الأوىل للبنوك و (‪ )%35‬عن كل دينار‬‫مما تالها‪.‬‬ ‫‪ P‬يعفى من ال�ضريبة �أول (‪ )150000‬مئة وخم�سني �ألف دينار من الدخل‬ ‫الإجمايل لل�شخ�ص املت�أتي من ن�شاط زراعي داخل اململكة‪.‬‬ ‫‪ P‬يلزم امل�ستورد ب�أن يدفع على ح�ساب ال�ضريبة ما ن�سبته (‪ )%2‬من قيمة‬ ‫م�ستورداته على �أن ت�ستوفيها دائرة اجلمارك‬ ‫ت�ستوفى ال�ضريبة عن الدخل اخلا�ضع لل�ضريبة لل�شخ�ص الطبيعي ح�سب‬ ‫الن�سب التالية‪-:‬‬ ‫(‪ )%10‬عن كل دينار من الع�شرة �آالف دينار الأوىل‪.‬‬

‫امل��ادة ‪ -10‬يجوز لل�شخ�ص تنزيل �أي مبلغ دفع خالل‬ ‫الفرتة ال�ضريبية‪ ،‬باعتباره تربعا دون نفع �شخ�صي لأي‬ ‫م��ن ال��دوائ��ر احلكومية �أو امل�ؤ�س�سات الر�سمية العامة �أو‬ ‫امل��ؤ��س���س��ات ال�ع��ام��ة �أو ال�ب�ل��دي��ات م��ن ال��دخ��ل الإج �م��ايل يف‬ ‫الفرتة التي مت فيها الدفع‪.‬‬ ‫امل��ادة ‪� -11‬أ‪ -‬ت�ستوفى ال�ضريبة عن الدخل اخلا�ضع‬ ‫لل�ضريبة لل�شخ�ص الطبيعي ح�سب الن�سب التالية‪:‬‬ ‫‪ )%10( -1‬عن كل دينار من الع�شرة �آالف دينار الأوىل‪.‬‬ ‫‪ )%15( -2‬عن كل دينار من الـع�شرة �آالف دينار التالية‪.‬‬ ‫‪ )%20( -3‬عن كل دينار مما تالها‪.‬‬ ‫ب‌‪ -‬ت�ستوفى ال�ضريبة عن الدخل اخلا�ضع لل�ضريبة‬ ‫لل�شخ�ص االعتباري ح�سب الن�سب التالية‪:‬‬ ‫‪ )%20(-1‬عن كل دينار جلميع اال�شخا�ص االعتباريني‬ ‫با�ستثناء ما ورد يف البندين (‪ )2‬و(‪ )3‬من هذه الفقرة‪.‬‬ ‫‪ )%20(-2‬ع��ن ك��ل دي�ن��ار م��ن امل��ائ��ة أ�ل��ف دي�ن��ار الأوىل‬ ‫ل�شركات االت���ص��االت الأ��س��ا��س�ي��ة و��ش��رك��ات ت��وزي��ع وتوليد‬ ‫ال�ك�ه��رب��اء و��ش��رك��ات التعدين و��ش��رك��ات ال�ت� أ�م�ين و�شركات‬ ‫اع��ادة الت�أمني و�شركات الو�ساطة املالية وال�شركات املالية‬ ‫واال�شخا�ص االعتباريني الذين ميار�سون �أن�شطة الت�أجري‬ ‫التمويلي و(‪ )%25‬عن كل دينار مما تالها‪.‬‬ ‫‪ )%20(-3‬ع��ن ك��ل دي�ن��ار م��ن امل��ائ��ة أ�ل��ف دي�ن��ار الأوىل‬ ‫للبنوك و(‪ )%35‬عن كل دينار مما تالها‪.‬‬ ‫ج‪-‬عند احت�ساب الدخل اخلا�ضع لل�ضريبة �أو ال�ضريبة‬ ‫امل�ستحقة يخف�ض املبلغ الناجت لأقرب دينار‪.‬‬ ‫املادة ‪�-12‬أ‪ -‬يتم اقتطاع ال�ضريبة فيما يتعلق بالدخول‬ ‫املبينة تاليا من امل�صدر ممن يدفعها وفقا ملا يلي‪:‬‬ ‫‪ )%5( -1‬من �أي مبالغ مدفوعة من �شخ�ص اعتباري‬ ‫مقيم ك�أتعاب �أو �أج��ور �أو ما ماثل ذلك لأي �شخ�ص مقيم‬ ‫م��ن الأط �ب��اء وامل�ح��ام�ين واملهند�سني ومدققي احل�سابات‬ ‫واخل�ب�راء وامل�ست�شارين واملفو�ضني ع��ن املكلفني ووك�لاء‬ ‫وو�سطاء الت�أمني و�إع ��ادة الت�أمني واملحكمني واملخل�صني‬ ‫اجلمركيني وال�سما�سرة وال��وك�لاء والو�سطاء‪ ،‬بالعمولة‬ ‫والو�سطاء املاليني وو�سطاء ال�شحن بالعمولة وغريهم من‬ ‫الأ�شخا�ص الذين يتم حتديدهم مبوجب تعليمات تنفيذية‬ ‫ت�صدر لهذه الغاية‪.‬‬ ‫‪ -2‬ما يخ�ضع لل�ضريبة من الدخل املتحقق من فوائد‬ ‫ال��ودائ��ع وال�ع�م��والت و�أرب ��اح ال��ودائ��ع امل�شاركة يف ا�ستثمار‬ ‫البنوك وال�شركات املالية التي ال تتعاطى بالفائدة واملدفوع‬ ‫لأي �شخ�ص من البنوك وال�شركات املالية يف اململكة بن�سبة‬ ‫(‪ )%5‬على �أن تعترب هذه املبالغ املقتطعة �ضريبة قطعية‬ ‫بالن�سبة لل�شخ�ص الطبيعي وال�شخ�ص االع�ت�ب��اري غري‬ ‫املقيم‪ ،‬وت�ستثنى من �أحكام هذا البند فوائد و�أرباح الودائع‬ ‫والعموالت املرتتبة للبنوك لدى البنوك الأخرى والفوائد‬ ‫والأرب ��اح امل�ستحقة لأي جهات �أخ��رى حت��دده��ا التعليمات‬ ‫التنفيذية‪.‬‬ ‫‪ -3‬الدخل من �أرباح اجلوائز واليان�صيب الذي يتجاوز‬ ‫مقدار �أو قيمة‪� ،‬أي منها �ألف دينار وبن�سبة (‪ )%10‬ويعترب‬ ‫املبلغ املقتطع يف هذه احلالة �ضريبة قطعية‪.‬‬ ‫‪ -4‬ال��دخ��ل م��ن ال��وظ�ي�ف��ة امل �ت ��أت��ي ل�شخ�ص طبيعي‬ ‫وفق الإج��راءات ون�سب االقتطاع التي حتددها التعليمات‬ ‫التنفيذية‪.‬‬ ‫ب‪ -1-‬يرتتب على ك��ل �شخ�ص ا�ستحق لديه �أو دفع‬ ‫دخال غري معفى من ال�ضريبة ل�شخ�ص غري مقيم مبا�شرة‪،‬‬ ‫�أو بالو�ساطة �أن يقتطع من هذا الدخل بتاريخ اال�ستحقاق‬ ‫�أو الدفع �أيهما �أ�سبق ما ن�سبته (‪ ،)%10‬و�أن يعد بيانا يو�ضح‬ ‫فيه مقدار الدخل واملبلغ املقتطع‪ ،‬و�أن يزود كال من الدائرة‬ ‫وامل�ستفيد بن�سخة من هذا البيان‪.‬‬ ‫امل� ��ادة ‪�-19‬أ‪ -‬ي �ل��زم امل���س�ت��ورد ب� ��أن ي��دف��ع ع�ل��ى ح�ساب‬ ‫ال�ضريبة م��ا ن�سبته (‪ )%2‬م��ن قيمة م�ستورداته على �أن‬ ‫ت�ستوفيها دائرة اجلمارك وتوردها للدائرة وملجل�س الوزراء‬ ‫بناء على تن�سيب الوزير زيادة هذه الن�سبة �أو ا�ستثناء �أنواع‬ ‫معينة من امل�ستوردات من �أحكام هذه الفقرة‪.‬‬


‫‪7‬‬

‫فلسطين‬

‫الثالثاء (‪� )11‬شباط (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2561‬‬

‫مخاوف إسرائيلية من تصاعد‬ ‫املقاطعة الدولية للكيان‬

‫"متطرفون يهود" ينب�شون قبور قرية �إ�سالمية قرب مدينة الرملة‬

‫مرابطون يتصدون القتحام مستوطنني «األقصى»‬ ‫القد�س املحتلة– ال�سبيل‬ ‫اق �ت �ح��م م���س�ت��وط�ن��ون م �ت �ط��رف��ون وع �ن��ا� �ص��ر من‬ ‫خمابرات االحتالل الإ�سرائيلي �أم�س االثنني امل�سجد‬ ‫الأق�صى امل�ب��ارك من جهة ب��اب املغاربة و�سط حرا�سة‬ ‫م�شددة من قبل �شرطة االحتالل اخلا�صة‪.‬‬ ‫وق��ال املن�سق الإع�لام��ي مل�ؤ�س�سة الأق�صى للوقف‬ ‫وال�ت�راث حم�م��ود �أب��و العطا �إن ‪ 30‬م�ستوط ًنا برفقة‬ ‫حاخامات �إ�سرائيليني اقتحموا امل�سجد الأق�صى بعد‬ ‫ظهر االثنني‪ ،‬وجتولوا يف �أنحاء متفرقة من باحاته‪،‬‬ ‫الف� ًت��ا �إىل �أن ع�شرة م�ستوطنني �آخ��ري��ن وع�شرة من‬ ‫�صباحا‪.‬‬ ‫عنا�صر املخابرات اقتحموا امل�سجد‬ ‫ً‬ ‫و�أو�� �ض ��ح �أن امل���ص�ل�ين وط�ل��اب م���ص��اط��ب ال�ع�ل��م‬ ‫امل�ت��واج��دي��ن ب��الأق���ص��ى ت���ص��دوا الق�ت�ح��ام امل�ستوطنني‬ ‫بالتكبريات‪ ،‬مما �أدى حلدوث م�شادات كالمية بينهم‪،‬‬ ‫�أدت �إىل �إخراج امل�ستوطنني من امل�سجد‪.‬‬ ‫و�أ�شار �أبو العطا �إىل تواجد كثيف لطالب وطالبات‬ ‫ال�ع�ل��م وم��دار���س ال�ق��د���س ب��الأق���ص��ى‪ ،‬و��س��ط �إج� ��راءات‬ ‫�إ��س��رائ�ي�ل�ي��ة م �� �ش��ددة ع�ل��ى ب��واب��ات امل���س�ج��د‪ ،‬واح�ت�ج��از‬ ‫البطاقات ال�شخ�صية للداخلني �إليه‪.‬‬ ‫وي �� �ش �ه��د امل �� �س �ج��د الأق �� �ص ��ى ب���ش�ك��ل � �ش �ب��ه ي��وم��ي‬ ‫جنود االحتالل يف �ساحات امل�سجد الأق�صى املبارك‬ ‫اع� �ت ��داءات واق �ت �ح��ام��ات م��ن ق�ب��ل امل���س�ت��وط�ن�ين و�أذرع‬ ‫ربا فيها ب�شكل كامل‪ ،‬بعد نب�شها وتخريبها وحتطيم جت��اه ه��ذه "اجلرمية"‪ ،‬و�ستتخذ ا إلج ��راءات الالزمة‬ ‫االحتالل املختلفة يف حماولة لب�سط �سيطرتهم عليه‪ ،‬ق ً‬ ‫وتق�سيمه زمان ًيا ومكان ًيا بني امل�سلمني واليهود‪.‬‬ ‫لإعادة قد�سية القبور واملقربة والتوجه للجهات املعنية‬ ‫�شواهدها"‪.‬‬ ‫م��ن ج��ان��ب �آخ � ��ر‪ ،‬ات �ه �م��ت م��ؤ��س���س��ة فل�سطينية‬ ‫وحملت امل�ؤ�س�سة ال�سلطات الإ�سرائيلية امل�س�ؤولية لإطالعها على حجم الأذى الذي حلق باملقربة‪.‬‬ ‫ُي��ذك��ر �أنّ م�ق�برة ق��ري��ة امل��زي��رع��ة تعر�ضت لعدة‬ ‫"متطرفني يهود" بنب�ش وحتطيم ‪ 15‬ق�برا بقرية الكاملة عن هذه "اجلرمية"‪ ،‬معتربة �أنها ت�أتي �ضمن‬ ‫عربية قرب مدينة الرملة‪.‬‬ ‫م�سل�سل "�إجرامي منظم ت�ق��وم ب��ه ج�م��اع��ات يهودية انتهاكات �سابقة من �ضمنها حماولة اقتطاع جزء منها‪،‬‬ ‫وقالت م�ؤ�س�سة الأق�صى للوقف والرتاث �إن "�أيادي متطرفة بحق املقد�سات الإ��س�لام�ي��ة يف ط��ول البالد وك��ذل��ك ا�ستعمالها مم��را مل���س��ارات ال��دراج��ات النارية‬ ‫ال��رب��اع�ي��ة‪ ،‬فيما ت�ق��وم "م�ؤ�س�سة الأق�صى" برعاية‬ ‫يهودية �آثمة ارتكبت جرمية بحق مقربة قرية املزيرعة وعر�ضها"‪.‬‬ ‫املهجرة عام ‪ ،1948‬ق�ضاء مدينة الرملة‪ ،‬وحطمت ‪15‬‬ ‫ولفتت م�ؤ�س�سة الأق�صى �إىل �أنها �ستقوم بواجبها املقربة �ضمن م�شروع ال�صيانة الدوري ال�سنوي‪.‬‬

‫رام اهلل– قد�س بر�س‬

‫هدم بيت يف القد�س‬ ‫ويف �ش�أن مت�صل‪ ،‬قال �شهود عيان‪� ،‬إن جرافات تابعة‬ ‫لبلدية االح�ت�لال يف القد�س ه��دم��ت‪� ،‬صباح الإث�ن�ين‪،‬‬ ‫م�ن��زال مل��واط��ن فل�سطيني يف ح��ي جبل امل�ك�بر‪ ،‬جنوبي‬ ‫�شرق القد�س ال�شرقية‪ ،‬بحجة البناء غري املرخ�ص‪.‬‬ ‫وب �ح �� �س��ب �� �ش� �ه ��ود ال � �ع � �ي� ��ان‪ ،‬ف� � � ��إن "اجلرافات‬ ‫الإ�سرائيلية و�صلت برفقة ق��وات كبرية م��ن اجلي�ش‬ ‫وال�شرطة الإ�سرائيلية‪ ،‬لتنفيذ عملية الهدم"‪.‬‬ ‫وميلك حممد جعافرة‪ ،‬املنزل الذي ي�أويه وزوجته‬ ‫و‪ 4‬أ�ط �ف��ال‪ ،‬وق��د أ�ق��ام��ه ق�ب��ل ‪ 18‬ع��ام �اً‪ ،‬وت�ل�ق��ى لذلك‬ ‫خمالفة من البلدية الإ�سرائيلية‪ ،‬بقيمة ‪� 9‬آالف دوالر‪،‬‬ ‫بح�سب �سكان يف املنطقة‪.‬‬ ‫وك��ان��ت ال�ب�ل��دي��ة ا إل� �س��رائ �ي �ل �ي��ة ك�ث�ف��ت يف الآون� ��ة‬ ‫الأخرية من عمليات الهدم يف القد�س ال�شرقية‪ ،‬بداعي‬ ‫البناء غري املرخ�ص‪ ،‬حيث هدمت الأ�سبوع ‪ 3‬منازل يف‬ ‫املدينة‪.‬‬ ‫ومل ي�صدر ت�صريح عن البلدية عن عملية الهدم‬ ‫هذه‪ ،‬ولكن عادة ما تربر الهدم "بعدم الرتخي�ص"‪.‬‬ ‫وتقول م�ؤ�س�سات حقوقية فل�سطينية‪ ،‬و�إ�سرائيلية‪،‬‬ ‫ودولية‪� ،‬إن بلدية القد�س الإ�سرائيلية ال ت�صدر رخ�ص‬ ‫البناء للفل�سطينيني يف القد�س ال�شرقية‪� ،‬إال نادراً‪ ،‬ويف‬ ‫حال �أ�صدرتها ف�إنها تكون باهظة التكاليف‪.‬‬ ‫وي �ق ��ول م��رك��ز امل �ع �ل��وم��ات ا إل� �س��رائ �ي �ل��ي حل�ق��وق‬ ‫ا إلن �� �س��ان يف الأرا� �ض��ي املحتلة (بت�سيلم)‪� ،‬إن "هدف‬ ‫حكومة االح �ت�لال امل��رك��زي يف ك��ل م��ا يتعلق بالقد�س‬ ‫ال���ش��رق�ي��ة‪ ،‬م�ن��ذ �ضمها يف ع��ام ‪ ،1967‬ه��و خ�ل��ق واق��ع‬ ‫دميغرايف وجغرايف‪ ،‬لإحباط �أي حماولة م�ستقبلية من‬ ‫�ش�أنها زعزعة �سيادتها‪ ،‬و�أن املعنى الفعلي لهذا الهدف‬ ‫هو زيادة عدد اليهود ال�ساكنني داخل املدينة‪ ،‬وتقلي�ص‬ ‫قدر الإمكان عدد الفل�سطينيني ال�ساكنني فيها"‪.‬‬

‫"بوادر انتفا�ضة تلوح يف الأفق"‬

‫خريشة‪ :‬خطة كريي تصفية للقضية الفلسطينية‬ ‫طولكرم‪ -‬قد�س بر�س‬ ‫�أك ��د ال�ن��ائ��ب ال �ث��اين لرئي�س املجل�س الت�شريعي‬ ‫الفل�سطيني ح�سن خري�شة �أن ال�شعب الفل�سطيني‬ ‫"لن يقبل �أن ي�ستبدل "ب�ساطري" االحتالل بب�ساطري‬ ‫الناتو واملجتمع الدويل"‪ ،‬معق ًبا بذلك على اق�تراح‬ ‫رئي�س ال�سلطة الفل�سطينية حممود عبا�س‪ ،‬بن�شر قوات‬ ‫ع�سكرية من قوات احللف الأطل�سي (الناتو) يف �أرا�ضي‬ ‫الدولة الفل�سطينية بعد التو�صل �إىل ت�سوية �سيا�سية‪.‬‬ ‫وقال خري�شة يف ت�صريحات �صحفية �أم�س االثنني‪:‬‬ ‫"�إن هذا االقرتاح كما يبدو موجه لل�صهاينة واملجتمع‬ ‫ال��دويل‪ ،‬على اعتبار �أن عبا�س يدرك �أن ال�صهاينة لن‬ ‫ي�سلموا �أمنهم لأي ك��ان‪ ،‬كما �أنها ر�سالة للأمريكان‬ ‫الذين يحتل الأمن ال�صهيوين �أولوية لهم‪ ،‬ويخ�ضعون‬ ‫للمطالب ال�صهيونية"‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف �أن ت�صريحات عبا�س "ت�ؤكد �أن الذهاب‬ ‫�إىل امل� �ف ��او�� �ض ��ات ك � ��ان ك ��ارث ��ة ك� �ب�ي�رة ع �ل��ى ال���ش�ع��ب‬ ‫الفل�سطيني‪ ،‬يف ظل ال�لاءات ال�صهيونية الثالث التي‬ ‫ترفعها وتت�ضمنها خطة ك�يري‪ ،‬فهي تعلن على امللأ‬ ‫�أن ال دولة فل�سطينية على حدود عام ‪ ،67‬وال للقد�س‬ ‫عا�صمة ل�ل��دول��ة الفل�سطينية وال ل �ع��ودة ال�لاج�ئ�ين‪،‬‬ ‫وتقول نعم ليهودية الدولة ولل�سيادة ال�صهيونية على‬ ‫منطقة الأغوار"‪.‬‬ ‫وتابع قائال‪" :‬على القيادة الفل�سطينية �أن تدرك‬ ‫�أن��ه يف ظ��ل ال�ظ��روف العربية والفل�سطينية ال ميكن‬ ‫التو�صل �إىل ت�سوية ع��ادل��ة‪ ،‬ف�ل�اءات ال ��دول العربية‬ ‫ا�ستبدلت ب�ث�لاث الءات �صهيونية‪ ،‬ونتنياهو معني‬ ‫بك�سب الوقت لفر�ض الأم��ر الواقع على الأر���ض‪ ،‬وهو‬ ‫بكل الأح ��وال ال ي�سعى �إىل توقيع ات�ف��اق م��ع ال�سلطة‬ ‫الفل�سطينية‪ ،‬و�إمن ��ا ف��ر���ض حقائق على الأر� ��ض يتم‬ ‫التعاي�ش معها من قبل القيادة وال�شعب الفل�سطيني"‪.‬‬ ‫و�أ�� � �ض � ��اف ال�ب��رمل� ��اين ال �ف �ل �� �س �ط �ي �ن��ي �أن ال �ك �ي��ان‬

‫ال���ص�ه�ي��وين والإدارة الأم��ري �ك �ي��ة "ي�ستغلون �ضعف‬ ‫اجلانب الفل�سطيني وخا�صة يف ظل االنق�سام‪ ،‬و�ضعف‬ ‫ال �ع��امل ال�ع��رب��ي وان���ش�غ��ال��ه مب�شاكله ال��داخ�ل�ي��ة‪ ،‬فهم‬ ‫يعتقدون �أن �أب��و م��ازن مك�شوف الظهر وب��ال�ت��ايل هم‬ ‫ي�ح��اول��ون ف��ر���ض احل��ل الأم��ري �ك��ي وال���ص�ه�ي��وين على‬ ‫ال�سلطة الفل�سطينية‪ ،‬وبالتايل يريدون �شطب الق�ضية‬ ‫الفل�سطينية من خالل خطة كريي‪ ،‬التي �شطبت حق‬ ‫العودة لالجئني رغم �أن ق�ضية الالجئني هي جوهر‬ ‫ال�ق���ض�ي��ة الفل�سطينية وب �ع��ده��ا احل �� �ض��اري و�أ� �س��ا���س‬ ‫ال�صراع‪ ،‬ولي�س بعدًا �إن�سان ًّيا كما يحاولون ت�صويرها"‪.‬‬ ‫وطالب خري�شة �سلطة رام اهلل ب�ضرورة الإ�سراع‬ ‫يف �إنهاء االنق�سام الفل�سطيني‪ ،‬و�إنهاء الأزمة الداخلية‬ ‫الفل�سطينية‪ ،‬والتوقف ع��ن املفاو�ضات والثبات على‬ ‫ال�ث��واب��ت الفل�سطينية‪ ،‬وه��ذا كما ق��ال "لن يت�أتى �إال‬ ‫م��ن خ�لال م��وق��ف فل�سطيني م��وح��د وب��رن��ام��ج ن�ضال‬ ‫فل�سطيني موحد‪ ،‬والتلويح بوجود خيارات �أخرى غري‬ ‫املفاو�ضات كالتوجه �إىل الأمم املتحدة‪ ،‬وال��ذه��اب �إىل‬ ‫مركز الو�صاية الدولية‪ ،‬وحل ال�سلطة الفل�سطينية �أو‬ ‫التلويح با�ستقالة عبا�س ومن ثم �إجبار االحتالل على‬ ‫التعامل مع الأرا�ضي الفل�سطينية وفق اتفاقية جنيف‬ ‫الرابعة"‪.‬‬ ‫وح��ذر خري�شة م��ن �أط��روح��ات خطة ك�يري فيما‬ ‫يتعلق ب�شرق ال�ق��د���س عا�صمة ال��دول��ة الفل�سطينية‪،‬‬ ‫م�ضي ًفا �أن "املق�صود قد يكون �أبو دي�س �أو العيزرية �أو‬ ‫ال��رام‪ ،‬فالقد�س عند احتاللها عام ‪ 67‬كانت م�ساحتها‬ ‫خم�سة كيلومرتات‪ ،‬واليوم �أ�صبحت حدود القد�س ‪105‬‬ ‫كيلومرتات مربعة‪ ،‬ومتتد حدودها حتى البحر امليت"‪.‬‬ ‫و�أ�شار �إىل �أن هذه اخلطة هي "ت�صفية للق�ضية‬ ‫الفل�سطينية نهائيا‪ ،‬فحق ال�ع��ودة غري مطروح فيها‪،‬‬ ‫�إ�ضافة �إىل ق�ضية تبادل الأرا�ضي م��رو ًرا باملواقف من‬ ‫ق�ضية منطقة الأغوار‪ ،‬و�شطب هذه الق�ضايا من خطة‬ ‫كريي يعني �شطب الق�ضية الفل�سطينية"‪.‬‬

‫ذك��رت �إذاع ��ة االح�ت�لال �صباح �أم����س �أن رئي�س ال ��وزراء ال�صهيوين‬ ‫"بنيامني نتنياهو" تر�أ�س م�ساء �أم�س اجتماعا خا�صا لبحث �سبل مواجهة‬ ‫تهديدات املقاطعة التي تتعر�ض لها دولة االحتالل من قبل جهات دولية‬ ‫ب�سبب ا�ستمرار �أعمال البناء يف امل�ستوطنات و�سط خماوف من ت�صاعدها‪.‬‬ ‫و�أو��ض�ح��ت �أن م�ضمون امل ��داوالت �أح�ي��ط بطي الكتمان؛ م�ضيفة‪:‬‬ ‫ول�ك�ن��ه ع�ل��م �أن م��ا ي�سمى "وزير" ال �� �ش ��ؤون الإ��س�ترات�ي�ج�ي��ة "يوفال‬ ‫�شتاينت�س" طرح خالل االجتماع خطة �شاملة ل�شن حملة �إعالمية �ضد‬ ‫املنظمات التي تدعو �إىل مقاطعة الكيان‪ ,‬بينما تعتقد وزارة اخلارجية �أنه‬ ‫يجب التعامل مع كل تهديد باملقاطعة على انفراد‪.‬‬ ‫وبينت الإذاعة العربية �أن رئي�س الوزراء امتنع عن دعوة وزير املالية"‬ ‫يائري لبيد "ووزيرة العدل "ت�سيبي ليفني" �إىل االجتماع بينما ح�ضره‬ ‫وزير اخلارجية" �أفيغدور ليربمان" ووزير االقت�صاد "نفتايل بينت" �إىل‬ ‫جانب الوزير" �شتاينت�س "وممثلو �أجهزة الأمن واال�ستخبارات‪.‬‬

‫االحتالل يعتقل سبعة مواطنني‬ ‫بينهم قياديان بحماس‬ ‫ال�ضفة الغربية‪ -‬املركز الفل�سطيني للإعالم‬ ‫اعتقلت ق��وات االح�ت�لال ال�صهيوين أ�م����س االث�ن�ين (‪� )2-10‬سبعة‬ ‫مواطنني من �أرج��اء ال�ضفة املحتلة‪ ،‬بينهم الأ�سري املحرر عبد القاهر‬ ‫�سرور مدير مكتب رئي�س املجل�س الت�شريعي‪ ،‬والقيادي يف حما�س �شكري‬ ‫اخلواجا من قرية نعلني غرب رام اهلل‪.‬‬ ‫وق ��ال ��ش�ه��ود ع�ي��ان لـ"املركز الفل�سطيني للإعالم" �إن دوري ��ات‬ ‫االحتالل اقتحمت قرية نعلني يف ال�ساعة الواحدة فجرا وبا�شر اجلنود‬ ‫ب�أعمال تفتي�ش وده��م ملنزيل القياديني اخلواجا و�سرور ومت اعتقالهما‬ ‫ونقلهما �إىل جهة جمهولة‪.‬‬ ‫وك��ان القيادي �سرور حترر مطلع العام اجل��اري حيث �أم�ضى �أكرث‬ ‫من ‪� 80‬شهرا متفرقة‪ ،‬كما �أن القيادي اخلواجا �أم�ضى �أكرث من ‪ 14‬عاما‬ ‫جمتمعة يف �سجون االحتالل‪.‬‬ ‫كما اقتحمت قوات االحتالل ال�صهيوين‪ ،‬فجر �أم�س‪ ،‬مدينة نابل�س‬ ‫واعتقلت خم�سة �شبان‪ ،‬و�أفاد �شهود عيان �أن عدة �آليات ع�سكرية اقتحمت‬ ‫��ش��ارع ك�شيكة يف ح��ي را���س ال�ع�ين‪ ،‬وداه�م��ت م�ن��زل عائلة �صبح‪ ،‬وقامت‬ ‫بتفتي�شه والعبث مبحتوياته‪ ،‬قبل �أن تعتقل ال�شاب حممد فريد �صبح‪.‬‬ ‫كما اعتقلت قوات االحتالل الليلة املا�ضية �شابني يف بلدة بيتا جنوب‬ ‫نابل�س‪ ،‬هما حممد �أحمد ال�شرفا (‪ 20‬عاما)‪ ،‬وحممد حممود معايل (‪23‬‬ ‫عاما)‪ ،‬وذلك �أثناء م�شاركتهم يف ا�ستقبالهم الأ�سري املحرر ح�سن �صوان‬ ‫عند مدخل البلدة‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت امل�صادر ان ق��وات االح�ت�لال اعتقلت ال�شاب عبود مي�سره‬ ‫اي��وب (‪ 22‬عاما) من ر أ����س العني غ��رب نابل�س‪ ،‬كما اعتقلت قي�س بالل‬ ‫عمران (‪ 20‬عاما) من قرية بورين جنوب املدينة‪.‬‬

‫مقتل ‪ 21‬فلسطينيا بسوريا‬ ‫األسبوع املاضي‬ ‫دم�شق‪� -‬صفا‬

‫ح�سن خري�شة النائب الثاين لرئي�س املجل�س الت�شريعي الفل�سطيني‬ ‫وق� ��ال‪" :‬يف ح ��ال أ�� �ص��رت ال �ق �ي��ادة الفل�سطينية‬ ‫على التما�شي م��ع خطة ك�يري‪ ،‬فرهاننا على اليمني‬ ‫ال �� �ص �ه �ي��وين امل �ت �ط��رف ال � ��ذي ي��رف ����ض خ �ط��ة ك�ي�ري‪،‬‬ ‫�أم��ا رهاننا على القيادة الفل�سطينية فيكون مبقدار‬ ‫التزامها بالثوابت الفل�سطينية وع�ل��ى ابتعادها عن‬ ‫مربع هذه الثوابت"‪ ،‬م�ضي ًفا �أنه "كلما اقرتبت الأمور‬ ‫من خواتيمها كلما ارتفع من�سوب القلق الفل�سطيني‬ ‫على الق�ضية الفل�سطينية"‪.‬‬ ‫وبخ�صو�ص ت�صريحات عبا�س ب�أنه ميثل القيادة‬ ‫الفل�سطينية وه ��ذا ي�خ��ول��ه ال�ت��وق�ي��ع ع�ل��ى ات �ف��اق مع‬

‫ال� �ط ��رف ال �� �ص �ه �ي��وين‪� � ،‬ش��دد خ��ري �� �ش��ة ع �ل��ى �أن "�أي‬ ‫فل�سطيني مهما ك��ان��ت مكانته ال ي�ستطيع �أن يوقع‬ ‫اتفا ًقا ينتق�ص من حقوق ال�شعب الفل�سطيني"‪.‬‬ ‫و أ��� �ض ��اف‪�" :‬إذا ك�ن��ا غ�ي�ر ق��ادري��ن ع�ل��ى ا��س�ت�ع��ادة‬ ‫حقوقنا يف ال �ظ��روف احل��ال�ي��ة‪ ،‬فعلى الأق ��ل ن�ستطيع‬ ‫�أن ال نتنازل‪ ،‬وعلينا �أن ال نحرم �أجيالنا القادمة من‬ ‫ا�ستعادة حقوقنا"‪،‬‬ ‫مرجحا اندالع انتفا�ضة فل�سطينية‬ ‫ً‬ ‫ثالثة و�شاملة‪� ،‬إذ �إن ب��وادره��ا باتت تلوح يف الأف��ق يف‬ ‫امل�سجد الأق�صى وخميم اجللزون وخميم جنني حيث‬ ‫املواجهات امل�ستمرة مع جي�ش االحتالل‪ ،‬كما قال‪.‬‬

‫ق��ال��ت جمموعة العمل م��ن �أج��ل فل�سطينيي �سورية �إن ‪ 21‬الج ًئا‬ ‫فل�سطين ًيا ق�ضوا الأ�سبوع املا�ضي ج��راء ا ألح��داث يف �سوريا‪ ،‬واحل�صار‬ ‫املفرو�ض على خميم الريموك لالجئني الفل�سطينيني‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت املجموعة يف بيان �صحفي �أم�س االثنني �أن �أكرث من ن�صفهم‬ ‫ق�ضوا جوعًا ب�سبب ح�صار خميم الريموك‪ ،‬مبينة �أنه ما يزال ي�سجل يف‬ ‫املخيم وقوع �ضحايا ب�سبب اجلوع ونق�ص الرعاية الطبية‪ ،‬حيث جتاوز‬ ‫عدد �ضحايا احل�صار املئة �ضحية‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ارت �إىل �أن حميط خميم درع��ا �شهد خ�لال الأ��س�ب��وع املا�ضي‬ ‫عمليات ق�صف وا�شتباكات عنيفة‪ ،‬الفتة �إىل �أن �أطراف خميم خان ال�شيح‬ ‫تعر�ضت للق�صف بالرباميل املتفجرة‪ ،‬فيما وقعت ا�شتباكات يف خميم‬ ‫الريموك �أدت �إىل توقف توزيع امل�ساعدات‪.‬‬ ‫وذك ��رت �أن �أه ��ايل خميم خ��ان ال�شيح يعانون م��ن الق�صف املتكرر‬ ‫والعنيف عليه وعلى املناطق امل�ج��اورة ل��ه‪ ،‬مما �أدى �إىل انقطاع الطرق‬ ‫ال��وا��ص�ل��ة بينه وب�ين م��رك��ز امل��دي�ن��ة مت�سب ًبا ب�ف�ق��دان ال�ع��دي��د م��ن امل��واد‬ ‫التموينية من �أ�سواق املخيم‪� .‬أما �أهايل خميم درعا فحالهم م�شابه حلال‬ ‫�أه��ايل خميم خ��ان ال�شيح‪ ،‬حيث يعانون م��ن الق�صف املتكرر وانقطاع‬ ‫ال�ط��رق��ات ب�سبب الق�صف واال��ش�ت�ب��اك��ات‪ .‬ه��ذا وال ي ��زال �أه ��ايل خميم‬ ‫احل�سينية ينتظرون ال�سماح لهم بالعودة �إىل خميمهم الذي نزحوا عنه‬ ‫بعد ا�شتباكات عنيفة بني اجلي�ش النظامي وجمموعات من اجلي�ش احلر‪،‬‬ ‫والتي انتهت ب�سيطرة اجلي�ش النظامي على املخيم‪.‬‬

‫كريي‪ ..‬األفعال عندما تنسف األقوال‬ ‫�صالح النعامي‬ ‫لقد ب��ات وزي��ر اخلارجية الأمريكي ج��ون ك�يري يدير‬ ‫م�سرحاً للهزل بكل ما تعني الكلمة‪ ،‬حيث باتت حتركاته‬ ‫وت���ص��ري�ح��ات��ه منقطعة ع��ن ال��واق��ع‪ ،‬ال ��ذي يتج�سد على‬ ‫�سمعه وب���ص��ره وال ي���ص��ر ف�ق��ط ع�ل��ى �إن� �ك ��اره‪ ،‬ب��ل يطالب‬ ‫الفل�سطينيني بتجاهله‪ .‬ومن املفارقة التي تعك�س اجلانب‬ ‫الهزيل الطاغي حقيقة �أنه كلما حذر كريي �إ�سرائيل من‬ ‫مغبة تعر�ضها ملقاطعة دولية خطرية نتاج حتديها وطرح‬ ‫املواقف التعجيزية‪ ،‬ازداد حما�س �صناع القرار يف تل �أبيب‬ ‫لتحديه‪ .‬ففي الوقت ال��ذي يحاول ك�يري �إر��س��ال ر�سائله‬ ‫التحذيرية لإ�سرائيل‪ ،‬ي�صر بنيامني نتنياهو على موا�صلة‬ ‫امل�شروع اال�ستيطاين يف �أرج��اء ال�ضفة الغربية بكل قوة‪،‬‬ ‫فتعلن حكومته عن بناء �آالف الوحدات ال�سكنية يف القد�س‬ ‫وحميطها وم�ستوطنات ال�ضفة الغربية‪ .‬ويعلن وزير املالية‬ ‫"احلمائمي" يئري لبيد ع��ن حملة ت�سهيالت �ضريبية‬ ‫واقت�صادية للم�ستوطنات النائية‪ ،‬ال�ت��ي م��ن ال��وا��ض��ح �أن‬ ‫بقاءها يجعل �إمكانية الت�سوية ال�سيا�سية لل�صراع ت��ؤول‬ ‫�إىل ال�صفر‪ ،‬حيث ان هذه امل�ستوطنات منت�شرة على رقعة‬ ‫وا�سعة من الأرا�ضي الفل�سطينية لدرجة �أنها تق�ضي على‬ ‫�أي فر�صة لتحقيق ت��وا��ص��ل ج�غ��رايف ب�ين مناطق ال��دول��ة‬ ‫الفل�سطينية العتيدة‪.‬‬ ‫كريي ين�سف م�صداقيته‬ ‫كان ميكن للمرء �أن ي�أخذ بنوع من اجلدية حتذيرات‬

‫كريي لإ�سرائيل من تداعيات املقاطعة الدولية عليها‪ ،‬لو‬ ‫مل يتبني ب�سرعة �أن الواليات املتحدة ذاتها تغري �إ�سرائيل‬ ‫بعدم التعاطي بجدية م��ع ه��ذه التحذيرات‪ .‬فعلى �سبيل‬ ‫املثال‪ ،‬هل يعقل �أن ي�أخذ �أحد حتذيرات كريي بجدية‪ ،‬يف‬ ‫ال��وق��ت ال��ذي يتبني �أن م�ستثمرين �أمريكيني ه��م الذين‬ ‫يديرون �شركة "�سودا �سرتمي"‪ ،‬التي تتخذ من م�ستوطنة‬ ‫"معاليه �أدوميم" مقراً لها وتبيع يف ‪ 45‬دول��ة‪ ،‬وحتقق‬ ‫�أرب��اح تبلغ مئات املاليني من ال��دوالرات �سنوياً‪ .‬ف�إن كانت‬ ‫ال��والي��ات امل�ت�ح��دة تبني اق�ت���ص��ادي��ات امل���س�ت��وط�ن��ات‪ ،‬فكيف‬ ‫ب�إمكانها تخويف �إ�سرائيل من تداعيات املقاطعة‪.‬‬ ‫مبادرة �أبو مازن تتبخر‬ ‫ال خ�ل�اف ب�ي�ن ال �ك �ث�ير م��ن ال �ن �خ��ب "الإ�سرائيلية"‬ ‫�أن امل �ب ��ادرة ال �ت��ي ق��دم�ه��ا أ�ب ��و م ��ازن حل��ل ال �� �ص��راع تعترب‬ ‫مثالية يف "اعتدالها"‪ ،‬ح�ي��ث ان�ه��ا حت��ر���ص ع�ل��ى ت�صفية‬ ‫كل امل�خ��اوف الأمنية التي ت�شري �إليها �إ�سرائيل‪ ،‬كلما دار‬ ‫احلديث عن الدولة الفل�سطينية‪ .‬فقد �أعلن �أبو مازن �أن‬ ‫الدولة العتيدة �ستكون منزوعة من ال�سالح‪ ،‬و�أن اجلي�ش‬ ‫الإ�سرائيلي ب�إمكانه املكوث يف منطقة الغور ملدة ‪� 5‬سنوات‪،‬‬ ‫و أ�ن ��ه ب��ا إلم �ك��ان ج�ل��ب ق ��وات ل�ل�ن��ات��و ب�شكل دائ ��م للتمركز‬ ‫يف م�ن��اط��ق ال��دول��ة ال�ف�ل���س�ط�ي�ن�ي��ة‪ .‬ون �ظ��راً لأن احل�ك��وم��ة‬ ‫ا إل��س��رائ�ي�ل�ي��ة غ�ير معنية بالت�سوية أ�� �ص�ل ً‬ ‫ا‪ ،‬ف�ق��د رف�ضت‬ ‫ا �أمريكياً‬ ‫م��ا ج��اء يف اخل�ط��ة‪ ،‬وه��و م��ا ك��ان يفر�ض ت��دخ�ل ً‬ ‫على �شكل �إع�لان ال لب�س فيه من كريي حول موقفه من‬ ‫م �ب��ادرة عبا�س امل��وغ�ل��ة يف االع �ت��دال‪ .‬لكن ب��د ًال م��ن إ�ب��داء‬

‫م��وق��ف م���س��ؤول‪ ،‬ف ��إذا ك�يري يتحول �إىل جم��رد "مرا�سل‬ ‫�صحايف"‪ ،‬يخرب زمالءه �أن نتنياهو يرف�ض املبادرة دون �أن‬ ‫يحدد موقفاً من الرف�ض الإ�سرائيلي‪ .‬وعلى هذا املنوال‪،‬‬ ‫ب�إمكان �أبو مازن طرح املبادرات لكي تتم الإ�شادة بـ"عتداله‬ ‫وواقعتيه ومرونته"‪ ،‬بينما توا�صل �إ�سرائيل رف�ض هذه‬ ‫امل �ب��ادرات وتنطلق لرت�سيخ احل�ق��ائ��ق اال�ستيطانية على‬ ‫الأر�ض‪ ،‬دون �أن تعاقب‪.‬‬ ‫ال ي�أخذونه بجدية‬ ‫امل �ف��ارق��ة �أن ال�ن�خ�ب��ة ال�سيا�سية ال�صهيونية مل تعد‬ ‫ت�أخذ ك�يري بجدية كبرية‪ ،‬وذل��ك بخالف قيادة ال�سلطة‬ ‫الفل�سطينية ومم�ث�ل��ي احل �ك��وم��ات ال�ع��رب�ي��ة‪ .‬ف�ف��ي خطوة‬ ‫ت�شكل ��ض��رب��ة حم��رج��ة جل �ه��ود ك�ي�ري‪ ،‬ي�ستعد الكني�ست‬ ‫الإ� �س��رائ �ي �ل��ي مل�ن��اق���ش��ة م �� �ش��روع ق��ان��ون ي��دع��و �إىل ف��ر���ض‬ ‫ال���س�ي��ادة الإ��س��رائ�ي�ل�ي��ة على جميع امل�ستوطنات اليهودية‬ ‫يف ال���ض�ف��ة ال �غ��رب �ي��ة‪ .‬ع���ض��و ال�ك�ن�ي���س��ت ال�ل�ي�ك��ودي��ة م�يري‬ ‫ري�غ��ف‪� ،‬صاحبة امل���ش��روع ق��ال��ت �إن ال�ق��ان��ون ي�ه��دف لقطع‬ ‫الطريق على �أي ت�سوية �سيا�سية لل�صراع تت�ضمن تفكيك‬ ‫امل���س�ت��وط�ن��ات ال �ي �ه��ودي��ة ال�ق��ائ�م��ة �أو ن�ق��ل ال �� �س �ي��ادة عليها‬ ‫�إىل جهة غ�ير �إ�سرائيلية‪ ،‬و إلح�ب��اط �أي توجه لإب�ق��اء �أي‬ ‫م�ستوطنة يهودية حتت ال�سيادة الفل�سطينية‪ .‬ريغف طم�أن‬ ‫ب�أن م�شروع القانون �سيحظى بدعم الأغلبية ال�ساحقة من‬ ‫�أع�ضاء الكني�ست‪ ،‬وت��ؤك��د �أنها وزم�لاءه��ا ال�ن��واب يف حزب‬ ‫الليكود لن يرتددوا يف اخلروج �ضد توجهات زعيم احلزب‬ ‫ورئي�س احلكومة بنيامني نتنياهو‪ ،‬يف حال واف��ق على �أي‬

‫م�سار ينطوي على اخالء م�ستوطنات �أو نقل ال�سيادة عليها‬ ‫جل�ه��ة غ�ير �إ��س��رائ�ي�ل�ي��ة‪� .‬إن م��ا ال ي��ري��د ك�يري و أ�ب ��و م��ازن‬ ‫االعرتاف به هو حقيقة التحوالت التي طر�أت يف �إ�سرائيل‬ ‫يف ال�ع�ق��دي��ن الأخ�ي�ري��ن‪ ،‬وال �ت��ي متثلت يف �سيطرة التيار‬ ‫الديني ال�صهيوين‪ ،‬الذي ينتمي �إليه امل�ستوطنون اليهود‬ ‫يف ال�ضفة الغربية على حزب الليكود احلاكم‪ ،‬وهذا ما جعل‬ ‫وزراء ونواب حزب الليكود هم الذين ميثلون النواة ال�صلبة‬ ‫ملعار�ضي خطته‪ .‬ومن نافلة القول �إنه لي�س ب�إمكانه مترير‬ ‫�أي ت�سوية مع الفل�سطينيني يف حال اعرت�ض عليها نواب‬ ‫ووزراء الليكود لأن هذا يعني �أنه �سيبقى بدون حزب وبدون‬ ‫ائتالف حاكم‪ .‬ما ال يريد اجلميع معرفته هو �أن حركة‬ ‫"القيادة اليهودية"‪ ،‬التي متثل �أهم املع�سكرات داخل حزب‬ ‫الليكود‪ ،‬متثل يف ال��واق��ع امل�ستوطنني‪ ،‬وه��ذه احل��رك��ة هي‬ ‫ال�ت��ي حت��دد ه��وي��ة �سا�سة احل��زب ال��ذي��ن �سيتم انتخابهم‬ ‫ك�ن��واب �أو تعيينهم ك ��وزراء‪ ،‬وب��ال�ت��ايل ف ��إن اجلميع معني‬ ‫با�سرت�ضاء امل�ستوطنني‪ ،‬حتى عرب تبني مواقف هاذية‪ ،‬كما‬ ‫يحلو ملريي ريغف فعله‪.‬‬ ‫ق�صارى القول‪ ،‬قد تكون لدى كريي نوايا �أخرى‪ ،‬لكن‬ ‫ال��واق��ع يف �إ��س��رائ�ي��ل يجعل دوم��ا �أف�ع��ال الإدارة ا ألم��رك�ي��ة‬ ‫تن�سف �أق��وال�ه��ا‪ ،‬فوا�شنطن ب�صراحة ال تفكر �إط�لاق��ا يف‬ ‫الربط بني التزامها الأمني والإ�سرتاتيجي جتاه �إ�سرائيل‬ ‫وبني �سلوك تل �أبيب‪.‬‬ ‫لكن هذا الواقع ال ين�سف م�صداقية كريي بل يجعل‬ ‫الربنامج ال�سيا�سي لعبا�س �ضرباً من اخليال‪.‬‬


‫‪8‬‬

‫عربي ودولي‬

‫الثالثاء (‪� )11‬شباط (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2561‬‬

‫الإبراهيمي قدم وثيقة تركز على وقف العنف وت�شكيل هيئة حكم االنتقايل ب�شكل متزامن‬

‫جولة ثانية من املفاوضات بني املعارضة والنظام السوري‬ ‫جنيف ‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫التقى �أم����س االث�ن�ين يف مدينة "جنيف" ال�سوي�سرية وف��دا‬ ‫املعار�ضة والنظام ال�سوريني؛ من �أج��ل متابعة حمادثات اجلولة‬ ‫الأوىل لـ"م�ؤمتر جنيف ‪ "2‬الذي ت�ست�ضيفه �سوي�سرا بو�ساطة من‬ ‫الأمم املتحدة‪.‬‬ ‫وتر�أ�س وفد املعار�ضة ال�سورية رئي�س االئتالف الوطني لقوى‬ ‫الثورة واملعار�ضة "�أحمد اجلربا"‪ ،‬فيما تر�أ�س وفد النظام ال�سوري‬ ‫وزير خارجيته "وليد املعلم"‪.‬‬ ‫وكانت اجلولة الأوىل من امل�ؤمتر التي عقدت ال�شهر املا�ضي‬ ‫مل حت��رز �أي تقدم ملمو�س؛ �إال �أن املمثل اخلا�ص ل�ل�أمم املتحدة‬ ‫وجامعة ال��دول العربية يف �سوريا "الأخ�ضر الإبراهيمي" حتدّث‬ ‫عن متكن الطرفني من حتقيق "�أر�ض ّية م�شرتكة "‪.‬‬ ‫وقدم املبعوث العربي والأمم��ي امل�شرتك الأخ�ضر الإبراهيمي‬ ‫يوم �أم�س وثيقة لوفدي النظام واملعار�ضة ال�سورية تفيد �أن اجلولة‬ ‫الثانية م��ن مباحثات جنيف‪� 2‬سرتكز على وق��ف العنف وت�شكيل‬ ‫هيئة احلكم االنتقايل ب�شكل متزامن‪ ،‬وهو امللف الذي مت ترحيله‬ ‫من اجلولة ال�سابقة نظرا لتم�سك النظام بق�ضية مكافحة الإرهاب‪.‬‬ ‫و�أبلغ الإبراهيمي يف انطالق اجلولة الثانية من هذه املفاو�ضات‬ ‫الوفدين ال�سوريني يف وثيقة‪� ,‬أن االجتماعات �ستبحث وقف العنف‬ ‫وت�شكيل هيئة انتقالية وامل�ؤ�س�سات االنتقالية والت�سوية‪.‬‬ ‫و�أ�شار الو�سيط الدويل �إىل �أنه �سيعقد اجتماعاته مع الطرفني‬ ‫ب�شكل منف�صل يف اليومني املقبلني على �أق��ل تقدير بهدف تهيئة‬ ‫الأجواء يف املحادثات التي قد ت�ستغرق �أ�سبوعا‪.‬‬ ‫لقاء املعار�ضة‬ ‫وقال املتحدث با�سم وفد املعار�ضة ل�ؤي �صايف يف بيان �صحفي‬ ‫عقب اللقاء �إن وفده قدم ثمانية تقارير عن العنف يف �سوريا ت�ستند‬ ‫�إىل �شهادات ملنظمات دولية‪ ،‬منها خروقات النظام يف حم�ص و�إلقاء‬ ‫ما ال يقل عن مائة برميل متفجر على داريا يف الفرتة الأخرية‪.‬‬ ‫ودع��ا ��ص��ايف رو�سيا �إىل ممار�سة ال�ضغط على النظام لوقف‬ ‫العنف‪ ،‬واتهمه بارتكاب ‪ 12‬جمزرة‪ ،‬منها ثمان يف ريف حماة‪ ،‬و�أ�شار‬ ‫�إىل �أن الوفد طالب بوقف كل �أ�شكال العنف‪.‬‬ ‫وي�شري التقرير ال��ذي قدمته املعار�ضة للإبراهيمي �إىل �أن‬ ‫"النظام ال�سوري قتل منذ بدء املفاو�ضات يف م�ؤمتر جنيف‪- 2‬الذي‬ ‫بد أ� يف ‪ 22‬كانون الثاين يف مدينة مونرتو ال�سوي�سرية‪� -‬أكرث من‬ ‫‪ 1805‬من ال�سوريني‪ ،‬منهم ‪� 834‬شخ�صا يف حلب وحدها‪ ،‬م�ستخدما‬

‫خاللها ما يزيد عن ‪ 130‬برميال متفجرا"‪.‬‬ ‫كما ي�شمل التقرير ما ن�شرته منظمة هيومان رايت�س ووت�ش‬ ‫احلقوقية يف ‪ 30‬كانون الثاين‪ ،‬من �صور و�شهادات تتهم النظام بهدم‬ ‫�آالف املنازل "دون وجه حق"‪ ،‬ال �سيما يف دم�شق وحماة (و�سط)‪.‬‬ ‫و�أب��دت املعار�ضة ا�ستعدادها لبحث مكافحة الإره��اب والعنف‪،‬‬ ‫على �أن يت�ضمن ذل��ك الرباميل املتفجرة والتعذيب يف ال�سجون‬ ‫ال�سورية‪.‬‬ ‫وك��ان ع�ضو وف��د االئ�ت�لاف الوطني لقوى ال�ث��ورة واملعار�ضة‬ ‫�أن�س العبدة قال يف وقت �سابق �إن اجلولة الثانية من م�ؤمتر جنيف‬ ‫�ستناق�ش مو�ضوعني رئي�سيني‪ ،‬هما ت�شكيل هيئة احلكم االنتقايل‬ ‫ووقف �إطالق النار‪.‬‬ ‫وذكرت م�صادر �سيا�سية غربية �أن الإبراهيمي وب�ضغط رو�سي‬ ‫�سيطرح ق�ضايا "الإرهاب" ووقف �إطالق النار وم�س�ألة امل�صاحلة‬ ‫الوطنية والإغاثة الإن�سانية‪ ،‬وي�ؤجل البند اجلوهري والأ�سا�سي يف‬ ‫عملية التفاو�ض‪ ،‬وهو ال�شروع يف ت�شكيل هيئة حكم انتقايل كاملة‬ ‫ال�صالحيات‪.‬‬ ‫ويف ما يتعلق بامل�شاركة يف حمادثات ال�سالم‪� ،‬أك��د منذر خدام‬ ‫ع�ضو هيئة التن�سيق الوطنية املمثلة ملعار�ضة ال��داخ��ل �أن�ه��م مل‬ ‫ي�شاركوا حتت عباءة االئتالف الوطني ال�سوري‪.‬‬ ‫ا�ستفتاء �شعبي‬ ‫يف املقابل‪� ،‬أك��د في�صل امل�ق��داد نائب وزي��ر اخلارجية ال�سوري‬ ‫�أن الوفد احلكومي �سيتابع اجلهود التي بذلها يف اجلولة الأوىل‪،‬‬ ‫م�شددا على مناق�شة بيان جنيف‪ 1‬بالتف�صيل وبالت�سل�سل الذي ورد‬ ‫به‪.‬‬ ‫�أما وزير الإعالم ال�سوري عمران الزعبي فقال �إن �أي قرار قد‬ ‫ينجم عن م�ؤمتر جنيف‪� 2‬سيعر�ض على ا�ستفتاء �شعبي‪ ،‬ح�سبما‬ ‫نقلته وكالة �سانا الر�سمية‪.‬‬ ‫وين�ص اتفاق جنيف‪- 1‬الذي مت التو�صل �إليه يف حزيران ‪2012‬‬ ‫ويف غياب �أي متثيل لطريف ال�ن��زاع ب�سوريا‪ -‬على ت�شكيل حكومة‬ ‫من ممثلني عن النظام واملعار�ضة ب�صالحيات كاملة تتوىل املرحلة‬ ‫االنتقالية‪ ،‬كما ين�ص على وقف فوري للعنف بكل �أ�شكاله و�إدخال‬ ‫امل�ساعدات الإن�سانية و�إط�لاق املعتقلني واحلفاظ على م�ؤ�س�سات‬ ‫الدولة‪.‬‬ ‫و�شكل بيان جنيف‪ 1‬نقطة اخلالف الأ�سا�سية يف املفاو�ضات بني‬ ‫وفد نظام الرئي�س ب�شار الأ�سد والوفد املعار�ض ب�إ�شراف الإبراهيمي‪،‬‬ ‫�إذ �شدد الوفد الر�سمي على �أولوية "مكافحة الإرهاب"‪ ،‬يف حني‬

‫االئتالف يطالب رو�سيا باتخاذ موقف حا�سم لوقف العنف �ضد ال�شعب ال�سوري‬

‫طالب الوفد املعار�ض بالبحث يف "هيئة احلكم االنتقايل"‪.‬‬ ‫وت��رى املعار�ضة �أن نقل ال�صالحيات يعني تنحي الأ�سد‪ ،‬وهو‬ ‫ما يرف�ض النظام التطرق �إليه‪ ،‬م�ؤكدا �أن م�صري الرئي�س يقرره‬ ‫ال�شعب ال�سوري عرب �صناديق االقرتاع‪.‬‬ ‫واكت�سبت اجلولة الأوىل من املحادثات بني وف��دي املعار�ضة‬ ‫وال�ن�ظ��ام أ�ه�م�ي�ت�ه��ا؛ ك��ون�ه��ا ال�ل�ق��اء الأول ال ��ذي يجمع ب�ين وف��دي‬ ‫املعار�ضة والنظام منذ ان��دالع الأزم��ة ال�سورية قبل ثالث �سنوات‪،‬‬ ‫�إال �أن تلك املحادثات مل تكن حمادثات مبا�شرة؛ بل متت من خالل‬ ‫"الإبراهيمي"‪.‬‬ ‫كما تتوا�صل االتهامات املتبادلة بني كل من النظام واملعار�ضة؛‬

‫وقف عمليات اإلجالء بحمص وأنباء عن مفقودين‬ ‫ون �ق��ل يف وق ��ت � �س��اب��ق ع��ن ال���ش�ي��خ �أب��و‬ ‫حم�ص‪ -‬وكاالت‬ ‫احلارث اخلالدي قوله �إن �سبب متديد مهلة‬ ‫�أوق � ��ف ال���ش�ي��خ أ�ب� ��و احل � ��ارث اخل��ال��دي �إج �ل�اء امل��دن�ي�ين ي �ع��ود �إىل ال�ع��راق�ي��ل التي‬ ‫املمثل الر�سمي للمدنيني يف حم�ص عمليات و�ضعها النظام ال�سوري لتعطيل املهلة املتفق‬ ‫الإج �ل��اء �أم ����س االث �ن�ي�ن‪ ،‬وح � ّم��ل اخل��ال��دي عليها �سابقا‪ ،‬وهي �أربعة �أيام‪.‬‬ ‫رئي�س بعثة فريق الأمم املتحدة املوجود يف ق�صف يف �أثناء الإجالء‬ ‫وقتل �سبعة �أ�شخا�ص و�أ�صيب �آخ��رون‬ ‫حم�ص يعقوب احللو امل�س�ؤولية الكاملة عن‬ ‫خ�لال ق�صف ق��وات ال�ن�ظ��ام ألح �ي��اء حم�ص‬ ‫�سالمة املفقودين‪.‬‬ ‫وق ��ال م �� �ص��ادر �صحفية يف ح�م����ص �إن املحا�صرة يف أ�ث�ن��اء عمليات إ�ج�ل�اء املدنيني‬ ‫قرابة ثالثمائة �شخ�ص فقط من �أ�صل ‪ 420‬التي بد�أت اجلمعة‪.‬‬ ‫و�أو� � �ض� ��ح امل �� �ص��در �أن أ�ح � ��د احل ��واج ��ز‬ ‫و�صلوا �إىل حي الوعر قادمني من املناطق‬ ‫امل �ح��ا� �ص��رة‪ ،‬ب�ي�ن�م��ا ات �ه��م ن��ا� �ش �ط��ون ال�ن�ظ��ام الع�سكرية �أطلق النار باجتاه �سيارات الهالل‬ ‫ال �� �س��وري ب��ال�ت�ح�ف��ظ ع�ل��ى ن�ح��و م��ائ��ة رج��ل الأحمر املخ�ص�صة لنقل املدنيني �إىل منطقة‬ ‫دي ��ك اجل ��ن ال��واق �ع��ة ع�ل��ى م �� �ش��ارف حم�ص‬ ‫جمهول امل�صري منذ الأحد‪.‬‬ ‫ومعظم من و�صلوا �إىل حي الوعر هم القدمية املحا�صرة‪.‬‬ ‫وق� ��د ه��وج �م��ت ق��اف �ل��ة الأمم امل �ت �ح��دة‬ ‫ن�ساء و�أطفال‪ ,‬وذكر نا�شطون �أن عدد املر�ضى‬ ‫وك�ب��ار ال�سن ‪-‬ال��ذي��ن �سمحت ق��وات النظام ال�سبت بقذيفة أ���س�ف��رت ع��ن ��س�ق��وط قتلى‬ ‫ب�إخراجهم م��ن حم�ص �ضئيل ج��دا مقارنة كانوا قريبني من موقع الهجوم‪ ,‬من بينهم‬ ‫قائد ميداين حملي يف املعار�ضة‪.‬‬ ‫بعدد املحا�صرين‪.‬‬ ‫ووفقا للم�صدر ف��إن القتلى واجلرحى‬ ‫وتبادلت املعار�ضة والنظام االتهامات‬ ‫ب�ش�أن امل�س�ؤولية عن القذائف التي �سقطت ��س�ق�ط��وا ب �ن�ي�ران م ��ا ي���س�م��ى ق� ��وات ال��دف��اع‬ ‫على املدنيني الأحد �أثناء حماولتهم اخلروج ال��وط �ن��ي ال �ت��ي أ�ط �ل �ق��ت ق��ذائ��ف ه ��اون على‬ ‫م��ن حم�ص وفقا الت�ف��اق الهدنة امل�برم بني املدنيني يف �أثناء خروجهم من حي القرابي�ص‬ ‫متهيدا لإجالئهم نحو حي الوعر بحم�ص‪.‬‬ ‫الطرفني‪.‬‬ ‫م��ن جهة أ�خ ��رى‪ ،‬ق��ال حم��اف��ظ حم�ص‬ ‫وقد مدد وفد الأمم املتحدة مهلة �إخراج‬ ‫املدنيني من �أحياء حم�ص القدمية املحا�صرة طالل الربازي �إن ‪� 611‬شخ�صا مت �إجال�ؤهم‬ ‫‪� 72‬ساعة �أخرى بدءا من �أم�س االثنني‪ ،‬بينما م��ن أ�ح�ي��اء حم�ص املحا�صرة‪ ،‬و أ�ك��دت الأمم‬ ‫مت �إجالء �أكرث من �ستمائة مدين رغم خرق املتحدة �أن عالمات �سوء التغذية بدت على‬ ‫الهدنة امل�ؤقتة و�سقوط قتلى وجرحى ب�سبب كثريين منهم‪.‬‬ ‫ونقلت وكالة الأنباء ال�سورية الر�سمية‬ ‫ق�صف القوات النظامية �أو امل�سلحني املوالني‬ ‫ع��ن امل�ح��اف��ظ �أن ال�سلطة ج��اه��زة لتقدمي‬ ‫لها‪ ،‬وفقا لنا�شطني‪.‬‬

‫أ�ع �ل �ن��ت � �س��وري��ا ن �ق��ل ال��دف �ع��ة ال �ث��ال �ث��ة م��ن‬ ‫خمزونها الكيميائي �إىل ميناء ال�لاذق�ي��ة غربي‬ ‫البالد‪ ،‬وذلك قبل نقلها �إىل املياه الدولية متهيدا‬ ‫لإتالفها‪ ،‬وي�أتي ذلك بعد �أيام من خماوف عربت‬ ‫عنها دول غربية من ع��دم التزام دم�شق باخلطة‬ ‫التي �أقرتها الأمم املتحدة والتي تق�ضي بالتخل�ص‬ ‫م��ن ت��ر��س��ان�ت�ه��ا الكيميائية ب�ح�ل��ول ‪ 30‬ح��زي��ران‬ ‫القادم‪.‬‬ ‫وذكرت مديرية الإعالم الإلكرتوين يف وزارة‬ ‫الإع �ل�ام ال���س��وري��ة �أن ال�سلطات ال���س��وري��ة نقلت‬ ‫الدفعة الثالثة من املخزون الكيميائي ال�سوري �إىل‬

‫قرابة ثالثمئة �شخ�ص فقط من �أ�صل ‪ 420‬و�صلوا �إىل حي الوعر قادمني من املناطق املحا�صرة‬ ‫جميع أ�ن ��واع ال��دع��م وامل���س��اع��دة على �إخ��راج الإن�سان �أن من مت �إجال�ؤهم هم ‪� 210‬سيدات‬ ‫الأط �ف��ال والن�ساء وك�ب��ار ال�سن م��ن حم�ص و‪ 180‬طفال و‪ 91‬رجال فوق ‪ 55‬عاما‪ ,‬و‪130‬‬ ‫القدمية‪ ,‬و�إدخال امل�ساعدات للمدنيني الذين �شابا �سلموا �أنف�سهم لقوات النظام على �أن‬ ‫يرغبون يف البقاء داخل الأحياء القدمية‪.‬‬ ‫يتم �إطالقهم الحقا‪.‬‬ ‫مت‬ ‫وق � � ��ال ال � �ب � ��رازي �إن ب �ع ����ض م� ��ن‬ ‫ي���ش��ار �إىل �أن عمليات الإج �ل�اء ب��د�أت‬ ‫ا�ه ��م ��ش�ب��ان يف ��س��ن ال�ق�ت��ال ومل يكن‬ ‫�إج�ل� ؤ‬ ‫بعد ظهر اجلمعة بعد �أن تو�صل حمافظ‬ ‫م�سموحا لهم �أ�صال باملغادرة‪ ،‬لكنهم وافقوا‬ ‫على ت�سليم �أنف�سهم‪ ,‬وق��د يتمتعون بعفو‪ .‬حم�ص اخلمي�س املا�ضي �إىل اتفاق مع املمثل‬ ‫وت�شتبه ال�سلطات يف �أن كل من هم يف �سن املقيم للأمم املتحدة يف �سوريا يعقوب احللو‬ ‫القتال ينتمون �إىل امل�سلحني الذين يقاتلون ي�سمح بخروج املدنيني من املدينة القدمية‪,‬‬ ‫و�إدخال م�ساعدات �إن�سانية للمدنيني الذين‬ ‫للإطاحة بنظام الرئي�س ب�شار الأ�سد‪.‬‬ ‫و�أو� � �ض� ��ح امل ��ر� �ص ��د ال� ��� �س ��وري حل �ق��وق اختاروا البقاء داخلها‪.‬‬

‫«سورية‪ :‬درب اآلالم نحو الحرية»‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫أ���ص��در ال��دك�ت��ور ع��زم��ي ب�شارة كتابا جديدا‬ ‫يتحدث عن وقائع �سنتني كاملتني منذ بدء الثورة‬ ‫ال�سورية يف ‪� 15‬آذار ‪ 2011‬حتى �آذار ‪ ،2013‬حتت‬ ‫عنوان "�سورية‪ :‬درب الآالم نحو احلرية‪ -‬حماولة‬ ‫يف التاريخ الراهن"‪.‬‬ ‫ل���س�ب��اب ال�ع�م�ي�ق��ة الن�ف�ج��ار‬ ‫و�أرخ ال�ك�ت��اب ل� أ‬ ‫حركة االحتجاجات يف �سورية يف هاتني ال�سنتني‪،‬‬ ‫وتفاعلت يف �أثنائها العنا�صر الأ�سا�سية املحرِّكة‪،‬‬ ‫اجتماعية كانت �أم �سيا�سية �أم جهوية �أم طائفية‪،‬‬ ‫ث��م انفرجت ا ألم��ور ع��ن امل�شهد ال��دام��ي ل�سورية‬ ‫اليوم وعن درب الآالم الطويل نحو احلرية‪ .‬ويعود‬ ‫الكاتب يف ع��دة ف�صول �إىل ال��وراء ل�ي��ؤرّخ جلذور‬ ‫ال �� �ص��راع��ات ال���س�ي��ا��س�ي��ة وال�ط��ائ�ف�ي��ة واخل�ل�ف�ي��ات‬ ‫االقت�صادية الطبقية �أي�ضا‪.‬‬ ‫وي� �ع� �ت�ب�ر ال� �ك� �ت ��اب أ��� �ش� �م ��ل و أ�ع� � �م � ��ق ك �ت��اب‬ ‫ين�شر ‪-‬ح �ت��ى الآن‪ -‬ع��ن ال �ث��ورة ال �� �س��وري��ة‪ ،‬فهو‬ ‫ي�ج�م��ع ال�ت��وث�ي��ق ب��ال���س��و��س�ي��ول��وج�ي��ا واالق�ت���ص��اد‬ ‫والإ� �س�ترات �ي �ج �ي��ات يف ��س�ي��اق ت��اري �خ��ي م�تراب��ط‪،‬‬ ‫ومبنهج التحليل االجتماعي التاريخي معًا‪ .‬ويف‬

‫دمشق تنقل دفعة ثالثة من أسلحتها‬ ‫الكيميائية‬ ‫دم�شق‪ -‬وكاالت‬

‫كتاب ي�ؤرخ مراحل الثورة ال�سورية‬

‫هذا الإطار‪ ،‬ال ين�شر الكتاب �أي معلومة ما مل يكن‬ ‫مت�أكدًا من �صحتها‪ ،‬وال يف�سّ ر �أي حادثة ما مل‬ ‫ً‬ ‫حميطا بجذورها و�أ�صولها و�أبعادها‪ .‬لذلك‬ ‫يكن‬ ‫ً‬ ‫ج��اء ه��ذا الكتاب لي�س ّد ف��راغ��ا معرف ًيّا وت�أريخ ًيّا‬ ‫م��ن حيث مت� ّي��زه عما كتب ع��ن ال�ث��ورة ال�سورية‪،‬‬ ‫ومن حيث فرادته يف التعليل والتحليل والتف�سري‬ ‫واال�ستنباط واال�ستنتاج‪ ،‬وهي �أمور ال بد منها يف‬ ‫�أي كتابة معمقة وعلمية وحيوية‪.‬‬ ‫ي ؤ�رّخ عزمي ب�شارة لهذه الثورة يف مرحلتيها‪:‬‬ ‫امل��دن�ي��ة ال�سلمية وامل���س�ل�ح��ة‪ ،‬ث��م ي��ر��ص��د مظاهر‬ ‫الإ�سرتاتيجية التي اتبعها النظام ال�سوري القائمة‬ ‫على قمع الثورة بالعنف الدامي واملتمادي‪ ،‬الأمر‬ ‫ال��ذي �أدى �إىل توليد أ�من��اط من العنف مل تكن‬ ‫م�ألوف ًة قط يف �سورية‪ ،‬ثم يتحدث بالتف�صيل عن‬ ‫الوقائع املتحركة التي �شبّت يف املدن الرئي�سة يف‬ ‫�سورية‪ ،‬وكيف ب��د�أت احل��وادث �سلمي ًة ثم انتقلت‬ ‫�إىل ال�ع���س�ك��رة وح�م��ل ال���س�لاح الح � ًق��ا‪ .‬ك�م��ا يبني‬ ‫الكتاب على نح ٍو دقيق ومو ّثق م�س�ؤولية النظام‬ ‫امل�ب��ا��ش��رة ع��ن ان ��زالق ال �ث��ورة �إىل ال�ك�ف��اح امل�سلح‬ ‫ك� إ���س�ترات�ي�ج�ي��ة‪ ،‬ب�ع��دم��ا ك ��ان ا� �س �ت �خ��دام ال���س�لاح‬ ‫م�ق�ت���ص� ًرا ع�ل��ى ح ��االت م�ت�ف��رق��ة م��ن ال��دف��اع عن‬ ‫النف�س �أو غريه‪ .‬ويف �سياق هذا العر�ض‪ ،‬يدح�ض‬

‫حول من يقف وراء عدم �إحراز تقدم يف اجلولة الأوىل من املحادثات‬ ‫والتي جرت يف كانون الثاين املا�ضي‪.‬‬ ‫وي�صر وف��د املعار�ضة ال�سورية على ��ض��رورة مناق�شة ماهية‬ ‫احلكومة االنتقالية؛ ورحيل ر�أ���س النظام "ب�شار الأ�سد" وت�أكيد‬ ‫عدم م�شاركته يف العملية ال�سيا�سية امل�ستقبلية‪ ،‬فيما يتهم النظام‬ ‫املعار�ضة بـ"الإرهاب"‪.‬‬ ‫يذكر �أن حوايل ‪� 150‬ألف �شخ�ص فقدوا �أرواحهم منذ بدء قمع‬ ‫ق��وات النظام ال�سوري للثورة ال�سلمية يف ع��ام ‪ ،2011‬كما �أج�بر ‪9‬‬ ‫ماليني ون�صف املليون من املواطنني على ترك منازلهم؛ حتت وقع‬ ‫القذائف والق�صف الع�شوائي‪.‬‬

‫الكاتب املقولة ال�شائعة عن �أن الثورة ال�سورية هي‬ ‫ث��ورة �أري��اف مهم�شة‪ ،‬ويربهن �أ ّن�ه��ا ب��د�أت �أولاً يف‬ ‫املراكز املدينيّة للأطراف‪ ،‬ثم امتدت �إىل الأرياف‬ ‫املهم�شة يف ما بعد‪ .‬ولعل قراءته الالفتة للقاعدة‬ ‫االجتماعية ال�ت��ي ا�ستند �إليها ح��زب البعث هي‬ ‫م��ن أ�ع�م��ق ال �ق��راءات يف ه��ذا احلقل امل �ع��ر ّيف‪ ،‬فقد‬ ‫تناول عملية الرتييف وما نتج عنها من "لربلة"‬ ‫اقت�صادية‪ ،‬ما �أدى‪ ،‬يف ما بعد‪� ،‬إىل انقالب هذه‬ ‫القاعدة على البعث نف�سه‪ ،‬و�صعدت‪ ،‬ج� ّراء ذلك‪،‬‬ ‫فئة "الذئاب ال�شابة"‪ ،‬وا�ستقر ما ي�سميه الكاتب‬ ‫ا�ستعارة بـ"نظام الت�شبيح والت�شليح" على �صدور‬ ‫النا�س‪.‬‬ ‫وي �ع��ر���ض ب �� �ش��ارة يف ه ��ذا ال �ك �ت��اب‪/‬امل��رج��ع‬ ‫ح�صاد ع�شر �سنوات من حكم ب�شار الأ�سد‪� ،‬إذ بد�أت‬ ‫�إرها�صات االحتجاجات تتربعم يف ه��ذه احلقبة‪،‬‬ ‫ثم ينتقل �إىل ال�شرر ال��ذي اندلع يف مدينة درعا‬ ‫ال�سلمي‬ ‫و�سرعان ما حتوّل لهيبًا‪ ،‬و�إن ظل يف �إطاره‬ ‫ّ‬ ‫يف البداية‪ .‬وينثني الكاتب �إىل �إعادة رواية الوقائع‬ ‫وحتليلها يف كل مدينة مثل حماة وحلب ودم�شق‬ ‫والرقة ودي��ر ال��زور و�إدل��ب وحم�ص‪ .‬وخ�لال ذلك‬ ‫يد ّقق الكاتب بع�ض الوقائع‪ ،‬وينفي �صحة وقوعها‬ ‫�إذا ل��زم‪ ،‬وي�ف� ّن��د بع�ض امل�ق��والت ال�شائعة �إذا لزم‬

‫�أي�ضا‪ .‬ثم يت�صدّى لدرا�سة �إ�سرتاتيجية النظام‬ ‫ال �� �س��وريّ وب�ن�ي��ة خ�ط��اب��ه ال�سيا�سي والإع�ل�ام��ي‪،‬‬ ‫وي �ك �� �ش��ف ال �ل �ث��ام ع ��ن اال� �س �ت �ب��داد وع� ��ن امل �ج��ازر‬ ‫واخل�ط��ف وم�سارب الطائفية والعنف اجل�ه��ادي‪،‬‬ ‫ويتناول منزلقات العنف امل�سلح �إىل ن�ش�أة ظاهرة‬ ‫أ�م ��راء احل��رب وفو�ضى ال���س�لاح‪ ،‬قبل �أن يعر�ض‬ ‫للحراك ال�سيا�سي لدى املعار�ضة والفاعلني اجلدد‬ ‫(التن�سيقيات) وامل �ب��ادرات ال��دول�ي��ة حل��ل امل�شكلة‬ ‫ال�سورية‪.‬‬ ‫يقول عزمي ب�شارة يف هذا الكتاب‪ :‬كان على‬ ‫النظام ال���س��وريّ �أن يتغري �أو �أن يغريه ال�شعب‪.‬‬ ‫و�أكرث ما يخ�شاه الكاتب هو �أن تنتهي الأمور �إىل‬ ‫اح�تراب طائفي وت�سوية طائفية حتفظ جلميع‬ ‫الطوائف ح�ص�صها ال�سيا�سية من دون �أن يتغري‬ ‫ال�ن�ظ��ام‪ .‬ل��ذل��ك ي��دع��و �إىل ت�أ�سي�س ��س��وري��ة على‬ ‫�أ�سا�س الدميقراطية‪� ،‬أي دولة جميع املواطنني من‬ ‫دون التخلي عن الهوية العربية للأغلبية‪ .‬وهو‬ ‫يف ه��ذا امليدان يدعو �إىل الت�سوية‪ ،‬لك ّنها ت�سوية‬ ‫تت�ضمن رحيل النظام وبقاء الدولة‪ ،‬لأن من دون‬ ‫ه��ذه الت�سوية �ستتحول ال�ث��ورة �إىل قتال طائفي‬ ‫و�إثني‪ ،‬وتتحول �سورية �إىل دولة فا�شلة حتى مع‬ ‫هزمية النظام‪.‬‬

‫ميناء الالذقية ب�إ�شراف مندوبي الأمم املتحدة‪.‬‬ ‫وكانت البعثة امل�شرتكة ل�ل�أمم املتحدة ومنظمة‬ ‫حظر الأ�سلحة الكيميائية �أعلنتا يف ‪ 7‬كانون الثاين‬ ‫املا�ضي‪ ،‬و‪ 27‬منه نقل الدفعتني الأوىل والثانية‬ ‫على ال�ت��وايل من الرت�سانة الكيميائية ال�سورية‬ ‫�إىل املياه الدولية‪.‬‬ ‫وواف �ق��ت ��س��وري��ا ع�ل��ى التخلي ع��ن �أ�سلحتها‬ ‫الكيميائية مبوجب اتفاق بني ال��والي��ات املتحدة‬ ‫ورو�سيا �أقرته الأمم املتحدة و�سمح بتفادي �ضربة‬ ‫ع�سكرية حمتملة بعد هجوم بغاز ال�سارين يف �آب‬ ‫امل��ا��ض��ي على ري��ف دم�شق �أدى �إىل مقتل امل�ئ��ات‪،‬‬ ‫و�أل� �ق ��ى ب��امل �� �س ��ؤول �ي��ة ع �ن��ه ع �ل��ى ق� ��وات احل�ك��وم��ة‬ ‫ال�سورية‪ ،‬لكن دم�شق نفت االتهامات‪.‬‬

‫جبهة النصرة تسلم إدارة مخيم‬ ‫الريموك لجماعات فلسطينية‬ ‫دم�شق‪ -‬وكاالت‬ ‫يو�صل ق��ادة الكتائب الفل�سطينية يف خميم‬ ‫ال �ي�رم� ��وك ل�ل�اج �ئ�ي�ن ال�ف�ل���س�ط�ي�ن�ي�ين ب��دم���ش��ق‬ ‫وممثلون ع��ن اجلبهة ال�شعبية ال�ق�ي��ادة العامة‪-‬‬ ‫بح�ضور وفد امل�صاحلة‪ -‬التفاق على حتييد املخيم‬ ‫ال��ذي �شهد م��ؤخ��را وف��اة الع�شرات ج��وع��ا نتيجة‬ ‫حل�صار امتد لأ�شهر‪ .‬ويق�ضي االتفاق بان�سحاب‬ ‫ج�ب�ه��ة ال �ن �� �ص��رة م��ن امل �خ �ي��م وا� �س �ت�ل�ام امل�ق��ات�ل�ين‬ ‫الفل�سطينيني م�ق��رات�ه��ا‪ ،‬م���ش�يرة �إىل �أن جلنة‬ ‫للك�شف عن الألغام �ستدخل غدا اىل املخيم متهيدا‬ ‫لفتح الطريق وعودة الأهايل‪.‬‬ ‫و أ�ف � ��اد ال�ن��ا��ش��ط ال���س�ي��ا��س��ي امل�ح�ل��ي يف خميم‬ ‫ال�يرم��وك "رامي ال�سيد" �أن ات�ف��اق��ا ج��رى بني‬ ‫جبهة ال�ن���ص��رة وج �م��اع��ات فل�سطينية م�سلحة‪،‬‬ ‫ي�ن���س�ح��ب مب��وج�ب��ه ع�ن��ا��ص��ر ج�ب�ه��ة ال�ن���ص��رة من‬ ‫املخيم‪ ،‬وي�سلمون م�س�ؤولية �إدارة �ش�ؤون املخيم �إىل‬ ‫اجلماعات الفل�سطينية‪.‬‬

‫و أ�� � �ض ��اف ال �� �س �ي��د �أن اجل �ب �ه��ة أ�خ �ل ��ت جميع‬ ‫م��راك��زه��ا يف امل �خ �ي��م‪ ،‬و��س�ل�م�ت�ه��ا �إىل اجل �م��اع��ات‬ ‫الفل�سطينية‪ ،‬و�أنه من املنتظر �أن تدخل جلنة �إىل‬ ‫املخيم‪ ،‬من �أجل جمع الألغام املرتامية يف مناطق‬ ‫خمتلفة من املخيم‪.‬‬ ‫وقال ع�ضو املكتب ال�سيا�سي حلركة املقاومة‬ ‫الإ�سالمية (حما�س) �أ�سامة ح�م��دان �إن االتفاق‬ ‫جاء نتيجة ل�سل�سلة من اجلهود ا�ستمرت ل�شهرين‬ ‫حل��ل م�شكلة خم�ي��م ال�ي�رم��وك ال ��ذي �شهد وف��اة‬ ‫الع�شرات ب��الآون��ة ا ألخ�ي�رة ج��راء احل�صار ال��ذي‬ ‫امتد لأكرث من ع�شرة �أ�شهر‪.‬‬ ‫وذكر يف مقابلة مع قناة اجلزيرة �أن االتفاق‬ ‫يق�ضي بتحييد املخيم و�إخراج امل�سلحني �أو ت�سوية‬ ‫�أو�ضاعهم داخ�ل��ه‪ ،‬وفتح الطريق أ�م��ام امل�ساعدات‬ ‫الإن�سانية فيه‪.‬‬ ‫وردا على �س�ؤال ب�ش�أن �ضمانات االتفاق‪ ،‬قال �إن‬ ‫بع�ضها يتعلق بالإجراءات‪ ،‬م�شريا �إىل �أن الأولوية‬ ‫الآن هي لوقف القتال و�إغاثة ال�سكان‪.‬‬

‫"أصدقاء سوريا" يطالبون بجلسة‬ ‫طارئة للجمعية العامة‬

‫نيويورك‪ -‬وكاالت‬

‫ط�ل�ب��ت ك��ل م��ن ق �ط��ر وال �� �س �ع��ودي��ة وت��رك �ي��ا ب��ا��س��م‬ ‫جمموعة �أ�صدقاء �سوريا عقد جل�سة طارئة للجمعية‬ ‫ال�ع��ام��ة ل ل��أمم امل�ت�ح��دة ملناق�شة "الأو�ضاع الإن�سانية‬ ‫املتدهورة يف �سوريا"‪.‬‬ ‫وقالت الدول يف ر�سالة لرئي�س اجلمعية العامة �إن‬ ‫موا�صلة ال�سلطات ال�سورية ارتكابَ ما �سمتها االنتهاكات‬ ‫الوا�سعة حلقوق الإن�سان وت�صعيد �أعمال العنف وتن�صلها‬ ‫من التزاماتها ب�ش�أن ت�سهيل و�صول امل�ساعدات الإن�سانية‬ ‫�أمر غري مقبول‪.‬‬ ‫كما طالبت يف الر�سالة باال�ستماع لكل من مفو�ضة‬ ‫ال���ش��ؤون الإن���س��ان�ي��ة ف��ال�يري أ�م��و���س‪ ,‬وم�ف��و��ض��ة حقوق‬ ‫الإن �� �س��ان ن ��ايف ب �ي�لاي‪ ,‬ب��الإ� �ض��اف��ة �إىل م�ف��و���ض � �ش ��ؤون‬ ‫الالجئني �أنتونيو غوتري�س‪.‬‬

‫وت � ��أت� ��ي ه� ��ذه امل �ط��ال �ب��ة ع �ق��ب ت ��وزي ��ع أ�� �س�ت�رال �ي��ا‬ ‫ولوك�سمبورغ م�شروع ق��رار ب�ش�أن الو�ضع الإن���س��اين يف‬ ‫�سوريا على ال��دول الدائمة الع�ضوية يف جمل�س الأم��ن‬ ‫الدويل يف ‪� 7‬شباط احلايل‪.‬‬ ‫وقالت م�صادر مطلعة �إن الدولتني ت�سعيان العتماد‬ ‫م�شروع من املجل�س عقب �سماع تقرير مفو�ضة ال�ش�ؤون‬ ‫الإن�سانية فالريي �أمو�س املقرر ن�شره هذا الأ�سبوع‪.‬‬ ‫وتريد الدولتان الع�ضوان يف جمل�س الأمن �إعطاء‬ ‫فر�صة كافية لالطالع على الأو�ضاع الإن�سانية املتدهورة‬ ‫التي يعي�شها ماليني امل��دن�ي�ين‪ ,‬وم��دى وف��اء ال�سلطات‬ ‫ال�سورية بالتزاماتها بهذا ال�ش�أن ومن ثم تقدمي امل�شروع‪.‬‬ ‫انتقاد‬ ‫وكان وزير اخلارجية الرتكي �أحمد داود �أوغلو قد‬ ‫انتقد عجز الأمم املتحدة والأ�سرة الدولية يف �سوريا‪ ،‬يف‬ ‫كلمة له �أمام م�ؤمتر الأمن الدويل يف ميونيخ يف ‪� 3‬شباط‬ ‫احلايل‪.‬‬


‫�ش�ؤون عربية ودولية‬

‫الثالثاء (‪� )11‬شباط (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2561‬‬

‫�إخوان م�صر‪ :‬منهجنا �سلمي ومل ن�شكل �أجنحة ع�سكرية ملواجهة ال�شرطة واجلي�ش‬

‫«تحالف الشرعية» يدعو للتظاهر اليوم يف قلب‬ ‫القاهرة بذكرى تنحي مبارك‬ ‫القاهرة ‪-‬الأنا�ضول‬ ‫دعا التحالف الوطني لدعم ال�شرعية ورف�ض‬ ‫االنقالب يف م�صر �أم�س االثنني‪ ،‬ال�شعب امل�صري‬ ‫�إىل "التظاهر واالحت�شاد اليوم الثالثاء يف قلب‬ ‫القاهرة‪ ،‬والنقاط الرمزية للثورة" يف املحافظات‪،‬‬ ‫لإحياء ذكرى تنحي الرئي�س املخلوع حممد ح�سني‬ ‫مبارك‪.‬‬ ‫و�شهد يوم ‪� 11‬شباط ‪ ،2011‬تنحي مبارك عن‬ ‫احل�ك��م‪ ،‬وتكليف املجل�س الأع�ل��ى للقوات امل�سلحة‬ ‫ب�إدارة �ش�ؤون البالد‪.‬‬ ‫وطالب بيان للتحالف الوطني لدعم ال�شرعية‬ ‫ورف ����ض االن �ق�ل�اب‪" ،‬ال�شعب ب�صنع ي��وم��ا ث��وري��ا‬ ‫م�شهودا مبقاومة �سلمية مبدعة الثالثاء يف ذكرى‬ ‫�إ�سقاط املخلوع"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪" :‬ليكن هدفنا قلب القاهرة‪ ،‬والنقاط‬ ‫ال�ث��وري��ة ال��رم��زي��ة ل�ث��ورة ‪ 25‬يناير يف املحافظات‪،‬‬ ‫م��ع تكثيف الفعاليات ال�ث��وري��ة على م��دار ال�ي��وم‪،‬‬ ‫وال��وق��وف ال��رم��زي أ�م��ام �سفارات وقن�صليات دعم‬ ‫االن�ق�لاب‪ ،‬ولت�صنعوا امل�ف��اج��آت‪ ،‬وال�ق��رار امليداين‬ ‫لكم مبا يحقق الأهداف"‪.‬‬ ‫وب� �ح� ��� �س ��ب ال � �ب � �ي� ��ان ف� � � � ��إن "عبد ال� �ف� �ت ��اح‬ ‫ال�سي�سي(وزير الدفاع ) والرئي�س املخلوع ح�سني‬ ‫مبارك كيان واح��د هدفه اغتيال ث��ورة ‪ 25‬يناير‪/‬‬ ‫كانون الثاين‪� ،‬إال �أن �إرادة ال�شعوب �أبقى‪ ،‬والثورة‬ ‫�ستحقق �أهدافها ومتكن ملكت�سباتها"‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬قال �ضياء ال�صاوي‪ ،‬املتحدث با�سم‬ ‫حركة ''�شباب �ضد االنقالب''‪� ،‬إن هدف التحالف‬ ‫يف اخلروج غدا يف ذكرى تنحي مبارك هو ا�ستمرار‬ ‫الثورة‪ ،‬و�أن نطالب يف نف�س اليوم الذي تنحى فيه‬ ‫مبارك ب�ضرورة رحيل امل�شري عبدالفتاح ال�سي�سي‪،‬‬ ‫واملجل�س الع�سكري‪.‬‬ ‫و أ��� �ض ��اف يف ت���ص��ري�ح��ات ��ص�ح�ف�ي��ة‪ ،‬االث �ن�ين‪،‬‬ ‫�أن احل��رك��ة مل حت��دد �إىل الآن أ�م��اك��ن التظاهر‪،‬‬

‫م�شرياً �إىل �أن �سفارات الدول التي تدعم ما و�صفه‬ ‫ب �ـ''االن �ق�لاب'' ه��ي �أوىل الأم��اك��ن التي �ستتظاهر‬ ‫�أمامها احلركة ومنها'' �سفارة الإمارات‪ ،‬ال�سعودية‪،‬‬ ‫الكويت''‪.‬‬ ‫م��ن ج��ان��ب اخ ��ر‪ ،‬ن�ف��ى ق �ي��ادي ب ��ارز بجماعة‬ ‫الإخ� ��وان امل�سلمني يف م�صر‪ ،‬ت�شكيلهم �أي جناح‬ ‫ع�سكري يف م�صر ملواجهة ال�سلطات احلالية‪ ،‬وذلك‬ ‫بعد إ�ع�ل�ان داخلية االن�ق�لاب القب�ض على خلية‬ ‫ببني �سويف ت�ضم ‪� 5‬أ��ش�خ��ا���ص ق��ال��ت إ�ن�ه��ا تابعة‬ ‫ل�خ��وان وهاجمت نقطة �أمنية‬ ‫جل�ن��اح ع�سكري ل� إ‬ ‫ال�شهر املا�ضي‪.‬‬ ‫وك ��ان ��ت جم �م��وع��ة م ��ن امل ُ�ل �ث �م�ي�ن ي���س�ت�ق�ل��ون‬ ‫دراجتني بخاريتني بحوزتهم �أ�سلحة نارية �أطلقوا‬ ‫الأعرية النارية بكثافة على كمني �شرطة "�صفط‬ ‫ال�شرقية" ببني ��س��وي��ف ف�ج��ر ‪ 23‬ك��ان��ون ال�ث��اين‬ ‫امل��ا� �ض��ي‪ ،‬مم��ا أ���س�ف��ر ع��ن م�ق�ت��ل خم�سة جمندين‬ ‫و�إ�صابة اثنني‪.‬‬ ‫وق��ال حممد علي ب�شر ع�ضو جمل�س �شورى‬ ‫ج�م��اع��ة الإخ� � ��وان‪ ،‬يف ت���ص��ري�ح��ات �صحفية إ�ن�ه��م‬ ‫"مل ي�شكلوا �أي �أجنحة ع�سكرية �ضد ال�شرطة او‬ ‫اجلي�ش‪ ،‬و�أن منهجهم ال�سلمي هو ال�سائد يف كل‬ ‫فاعلياتهم"‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ار �إىل أ�ن�ه��م "يدينون العنف والإره ��اب‬ ‫بكل �صوره و�أ�شكاله‪ ،‬لأن��ه ميثل تهديدا �صريحا‬ ‫ال�ستقرار الوطن و�سالمة املجتمع"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف ب�شر‪" :‬منهجنا �سلمي ولن نحيد عنه‬ ‫مهما حدث‪ ،‬وكل ما يثار حول تورط اجلماعة يف‬ ‫أ�ع�م��ال عنف غ�ير �صحيح‪ ،‬وي� أ�ت��ي يف إ�ط��ار احل��رب‬ ‫�ضد الإخ� ��وان‪ ،‬ولي�س م��ن منهج الإخ� ��وان العنف‬ ‫ون�ؤكد على ال�سلمية دائما"‪.‬‬ ‫و�أو�ضح �أن "دماء امل�صريني التي تراق يوميا‬ ‫يجب �أن تتوقف ب�شكل ج��ذري‪ ،‬ول��ن نتورط فيها‬ ‫م�ه�م��ا ح� ��دث‪ ،‬وي �ج��ب �أن ي �ك��ون يف ه ��ذه ال��دول��ة‬ ‫م��ن ينحاز للعقل ول�ل�ق��ان��ون حتى نحمي حا�ضر‬

‫عمر �سليمان يعلن تنحي مبارك يف عام ‪2011‬‬

‫وم�ستقبل البالد"‪.‬‬ ‫وك��ان��ت داخ�ل�ي��ة االن �ق�لاب �أع�ل�ن��ت الأح ��د‪ ،‬عن‬ ‫"ك�شف غمو�ض احلادث الإرهابي الذى ا�ستهدف‬ ‫ق��وة الكمني الأم�ن��ي مبنطقة "�صفط ال�شرقية"‬ ‫مبحافظة ب�ن��ى ��س��وي��ف‪ ،‬وال ��ذى أ���س�ف��ر ع��ن مقتل‬ ‫خم�سة من رجال ال�شرطة‪ ،‬حيث �أ�شارت املعلومات‬ ‫�إىل ��ص��دور تكليفات م��ن ق�ي��ادات تنظيم الإخ��وان‬ ‫الإره��اب��ي لع�ضو امل�ك�ت��ب الإداري مبحافظة بنى‬ ‫�سويف عبدالعليم عبد اهلل حممد طلبه بتكوين‬ ‫ج �ن��اح ع���س�ك��ري ل�ل�ت�ن�ظ�ي��م ب��امل�ح��اف�ظ��ة ي�ستهدف‬ ‫املن�ش�آت ال�شرطية والع�سكرية و�أفرادها"‪.‬‬ ‫وق� ��ال ال� �ل ��واء ه ��اين ع �ب��د ال�ل�ط�ي��ف امل�ت�ح��دث‬

‫الر�سمي با�سم وزارة الداخلية فى بيان �صحفي‪،‬‬ ‫"متكنت الأجهزة الأمنية من �ضبط ‪ 5‬متهمني‬ ‫وب �ح��وزت �ه��م � �س�لاح �آيل وع �ل��م ح��رك��ة "حما�س"‬ ‫الفل�سطينية و‪� 91‬ألف جنيه (‪ 12.500‬دوالر) وعدد‬ ‫من �أجهزة الالب توب تت�ضمن بع�ض الإ�صدارات‬ ‫التكفريية"‪.‬‬ ‫وج��اء يف بيان ال��وزارة �أن "املتهمني اعرتفوا‬ ‫أ�ن� �ه ��م ك ��ان ��وا ي �خ �ط �ط��ون الرت� �ك ��اب ال �ع��دي��د م��ن‬ ‫احلوادث الإرهابية ومنها ا�ستهداف بع�ض �ضباط‬ ‫قطاع الأم��ن الوطني و�أف��راد و�سيارات ال�شرطة‪،‬‬ ‫وع��دد م��ن رم��وز ال�ق��وى ال�سيا�سية باملحافظة"‪،‬‬ ‫على حد قوله‪.‬‬

‫لي�س �أمام االنقالب �إال �أن يرحل‬

‫الزمر‪ :‬ثورتنا سلمية وعودة الشرعية حتمية‬ ‫القاهرة ‪ -‬وكاالت‬ ‫ق ��ال ط� ��ارق ال ��زم ��ر ع���ض��و جم�ل����س � �ش��ورى‬ ‫اجل �م��اع��ة الإ� �س�ل�ام �ي��ة يف م �� �ص��ر ورئ �ي ����س ح��زب‬ ‫البناء والتنمية املنبثق عنها �إن ال�ث��ورة امل�صرية‬ ‫�سلمية و�ستظل كذلك‪ ،‬م�شريا �إىل مت�سكهم بك�سر‬ ‫االن�ق�لاب وع��ودة ال�شرعية كاملة لأن��ه لي�س أ�م��ام‬ ‫االنقالب �إال �أن يرحل‪.‬‬ ‫و�أ�شار الزمر يف مقابلة �صحفية �إىل �أن هناك‬ ‫�إرادة قوية لدى قيادة احل��راك الثوري والتحالف‬ ‫ال��وط �ن��ي ل��دع��م ال �� �ش��رع �ي��ة إ�� �ض��اف��ة �إىل ال �ق��وى‬ ‫ال���ش�ب��اب�ي��ة الأخ � ��رى ع�ل��ى امل�ح��اف�ظ��ة ع�ل��ى �سلمية‬ ‫ال �ث��ورة‪ ،‬وه ��ذا ل�ي����س م��ن ب��اب جم��ام�ل��ة االن �ق�لاب‬ ‫ول �ك��ن م��ن �أج ��ل م�صلحة ال �ث ��ورة‪ ،‬لأن االجن ��رار‬ ‫للعمل امل�سلح هو تدمري للثورة والوطن‪" ،‬ونحن‬ ‫حري�صون كل احلر�ص على �أال تت�شكل قوة منظمة‬ ‫تقوم بعمل م�سلح"‪ .‬و�أ�شار الزمر �إىل �أن ما يجري‬ ‫يف م�صر الآن �شيء غري م�سبوق‪ ،‬وهناك �أداء معجز‬ ‫وتاريخي من ال�شعب امل�صري يف مواجهة �آلة القمع‬ ‫ال�لاحم��دود يف ه��ذه املرحلة‪ ،‬ولذلك "نت�صور �أن‬ ‫االنقالب لي�س �أمامه �إال �أن يرحل �إن مل يكن‬ ‫اليوم‬ ‫الزمر قال �إن جبهة االنقالب تتفتت ولي�س �أمام االنقالب �سوى �أن يرحل‬ ‫فغدا‪ ،‬و�أت�صور كذلك �أنه كلما ازداد غباء وتو�سعا يف‬ ‫وعن ر ؤ�ي��ة حتالف دعم ال�شرعية‪ ،‬قال الزمر‬ ‫القمع ازدادت درجة الرف�ض له‪ ،‬ومن ثم فكل زيادة ت�ستطيع اال�ستمرار بهذا ال�شكل‪� ،‬سواء يف اجلانب‬ ‫يف القمع والقتل متثل �إ�ضافة �إىل الثورة"‪.‬‬ ‫الع�سكري �أو يف اجلانب ال�سيا�سي‪ ،‬وما يحدث الآن إ�ن�ه��م ي�سعون لك�سر االن �ق�لاب‪" ،‬كما �أن�ن��ا نحاول‬ ‫لن‬ ‫نف�سها‬ ‫و�أ�ضاف الزمر �أن جبهة االنقالب‬ ‫الآن التوافق مع كافة القوى ال�سيا�سية مبختلف‬ ‫هو �أن هناك تفتتا وا�ضحا يف هذه اجلبهة‪.‬‬ ‫اجلي�ش اليمني يبد�أ ت�سلم نقاط تفتي�ش للحوثيني بـ«�أرحب»‬

‫إقرار تقسيم اليمن لستة‬ ‫أقاليم بدولة اتحادية‬ ‫�صنعاء ‪ -‬وكاالت‬ ‫أ�ق � ��رت جل �ن��ة حت��دي��د الأق��ال �ي��م‬ ‫املنبثقة عن م�ؤمتر احل��وار الوطني‬ ‫باليمن �أم�س االثنني تق�سيم البالد‬ ‫�إىل �ستة أ�ق��ال�ي��م‪ :‬اث�ن��ان يف اجلنوب‬ ‫و�أرب�ع��ة يف ال�شمال‪ ،‬يف إ�ط��ار الدولة‬ ‫االحت � ��ادي � ��ة ال� �ت ��ي ك � ��ان امل �� �ش��ارك��ون‬ ‫باحلوار قد توافقوا على �إن�شائها‪.‬‬ ‫وذكرت وكالة الأنباء اليمنية �أن‬ ‫اللجنة ‪-‬التي ير�أ�سها الرئي�س عبد‬ ‫ربه من�صور هادي‪� -‬أقرت بتوافق تام‬ ‫بني �أع�ضائها �إقامة الأقاليم ال�ستة‬ ‫بـ"�أعلى درجة من التوافق والتقارب‬ ‫واعتماد الأ�س�س العلمية"‪.‬‬ ‫والأقاليم ال�شمالية هي‪� :‬إقليم‬ ‫�آزال ال��ذي ي�ضم حمافظات �صنعاء‬ ‫وع� �م ��ران و� �ص �ع��دة وذم� � ��ار‪ ،‬و إ�ق �ل �ي��م‬ ‫��س�ب��أ ال ��ذي ي�شمل البي�ضاء وم ��أرب‬ ‫واجل��وف‪ ،‬و�إقليم اجلند ال��ذي ي�ضم‬ ‫تعز و�إب‪ ،‬و�أخ�يرا �إقليم تهامة الذي‬ ‫ي���ض��م احل ��دي ��دة ورمي� ��ة وامل �ح��وي��ت‬ ‫وحجة‪.‬‬ ‫�أما الإقليمان اجلنوبيان فهما‪:‬‬ ‫�إقليم ع��دن ال��ذي ي�ضم ع��دن وحلج‬ ‫و�أب�ين وال�ضالع‪ ،‬و�إقليم ح�ضرموت‬ ‫الذي ي�ضم ح�ضرموت و�شبوة واملهرة‬ ‫وجزيرة �سقطرى‪.‬‬ ‫وراع��ى تق�سيم الأقاليم عوامل‬ ‫ال �ت��راب � ��ط اجل � �غ � ��رايف وال �ت �ج��ان ����س‬ ‫وال �ت �ق��ارب وال �ع�لاق��ات االجتماعية‬ ‫وال� �ق ��درات االق �ت �� �ص��ادي��ة‪ .‬واح�ت�ف��ظ‬

‫ال�ت�ق���س�ي��م اجل��دي��د ل���ص�ن�ع��اء وع��دن‬ ‫بو�ضع خ��ا���ص ملكانتيهما ال�سيا�سية‬ ‫واالقت�صادية‪.‬‬ ‫وات� �خ ��ذ ال � �ق� ��رار ب �ع��د ح � ��وارات‬ ‫ونقا�شات يف كيفية ال�صورة القانونية‬ ‫وال �ن �ظ��ام �ي��ة م ��ن أ�ج � ��ل ق �ي��ام �إدارة‬ ‫حديثة يف الأقاليم‪ ،‬يكون من �ش�أنها‬ ‫الإ� � �ش � ��راف ع ��ن ق� ��رب ع �ل��ى ق���ض��اي��ا‬ ‫التنمية والتطوير والنهو�ض والأمن‬ ‫واال�ستقرار‪.‬‬ ‫وك��ان الرئي�س ه��ادي �شكل جلنة‬ ‫حتديد الأقاليم برئا�سته يف كانون‬ ‫الثاين حل�سم م�س�ألة ع��دد الأقاليم‬ ‫يف الدولة االحتادية املزمعة �إقامتها‬ ‫يف اليمن‪ ،‬بعد �أن قرر م�ؤمتر احلوار‬ ‫ال��وط �ن��ي إ�ق��ام��ة دول ��ة احت��ادي��ة من‬ ‫دون التو�صل �إىل قرار توافقي ب�ش�أن‬ ‫املو�ضوع‪.‬‬ ‫وقالت وكالة الأنباء اليمنية �إن‬ ‫توزيع الأقاليم جرى الت�صويت عليه‬ ‫من قبل جلنة الأقاليم برفع الأيدي‬ ‫ب�أغلبية �ساحقة‪.‬‬ ‫وك� � ��ان ج � ��زء م ��ن ال �� �س �ي��ا� �س �ي�ين‬ ‫اجل� �ن ��وب� �ي�ي�ن ي �ت �م �� �س �ك��ون ب���ص�ي�غ��ة‬ ‫ت���س�ت�ع�ي��د يف ال �� �ش �ك��ل ح � ��دود دول �ت��ي‬ ‫اليمن ال�شمايل واجلنوبي ال�سابقتني‬ ‫بتق�سيم البالد �إىل �إقليمني‪ ،‬الأم��ر‬ ‫ال � ��ذي رف �� �ض��ه ال �� �ش �م��ال �ي��ون بحجة‬ ‫أ�ن��ه يفتح ال�ب��اب أ�م��ام تق�سيم البالد‬ ‫جمددا‪.‬‬ ‫ي�شار �إىل �أن اليمن اجلنوبي كان‬ ‫م�ستقال حتى عام ‪ 1990‬قبل الوحدة‬

‫مع ال�شطر ال�شمايل‪.‬‬ ‫و�سين�ص ال��د��س�ت��ور امل�ق�ب��ل على‬ ‫ال �ت �ق �� �س �ي��م اجل� ��دي� ��د ع �ل��ى �أن ت�ت��م‬ ‫�صياغته واال�ستفتاء عليه يف غ�ضون‬ ‫�سنة قبل �أن تنظم انتخابات رئا�سية‬ ‫وت�شريعية عامة‪.‬‬ ‫ويف � �ش ��أن م�ت���ص��ل‪ ،‬ب� ��د�أت جلنة‬ ‫و�ساطة رئا�سية مينية‪� ،‬أم�س االثنني‪،‬‬ ‫يف ت�سلم النقاط التي ي�سيطر عليها‬ ‫امل �� �س �ل �ح��ون احل ��وث �ي ��ون‪ ،‬وت�سليمها‬ ‫لقوات من اجلي�ش؛ يف مديرية �أرحب‬ ‫��ش�م��ايل ال�ع��ا��ص�م��ة ��ص�ن�ع��اء‪ ،‬تنفيذا‬ ‫لالتفاق الذي مت توقيعه الأحد بني‬ ‫احلوثيني ورجال القبائل‪.‬‬ ‫وقال حممد مبخوت العر�شاين‪،‬‬ ‫ال �ن��اط��ق ب��ا� �س��م ق �ب��ائ��ل �أرح � � ��ب‪� ،‬إن‬ ‫احل��وث �ي�ين ��س�ل�م��وا ع ��ددا م��ن نقاط‬ ‫ال�ت�ف�ت�ي����ش ال �ت��ي ي���س�ي�ط��رون عليها‬ ‫ل �ق��وات اجل�ي����ش‪ ،‬منها نقطة "بيت‬ ‫الو�شر"‪ ،‬ون�ق�ط��ة "عيال ُ�سحيم"‪،‬‬ ‫ونقطة "الأ�صبار"‪.‬‬ ‫وات � �ه� ��م ال� �ع ��ر�� �ش ��اين م���س�ل�ح��ي‬ ‫احل��وث��ي‪ ،‬ب��اخ�ت�راق االت �ف��اق امل��وق��ع‬ ‫الأح � � � � ��د‪ ،‬ب� �ع ��د �إط�ل��اق � �ه� ��م ن �ي��ران‬ ‫ا�سلحتهم االث�ن�ين‪ ،‬يف جبلي الن�سر‬ ‫وال�شبكة يف مديرية �أرحب‪ ،‬على حد‬ ‫قوله‪.‬‬ ‫وذك��ر العر�شاين �أن حالة تذمر‬ ‫�سادت بني احلوثيني عند ت�سليم هذه‬ ‫النقاط‪ ،‬دون �أن يت�سنى أ�خ��ذ تعليق‬ ‫ف��وري م��ن جماعة احل��وث��ي‪ ،‬للت�أكد‬ ‫من ذلك‪.‬‬

‫االجتاهات لرتتيب مرحلة ما بعد ك�سر االنقالب‪،‬‬ ‫وهذا �أمر ال بد من التوافق عليه من الآن"‪ ،‬م�ؤكدا‬ ‫�ضرورة عودة ال�شرعية كاملة مبعنى عودة الرئي�س‬ ‫حممد مر�سي وجمل�س ال�شورى املنتخب ود�ستور‬ ‫‪ 2013‬ال��ذي �أق��ر باال�ستفتاء عليه‪ ،‬ويتم بعد ذلك‬ ‫االتفاق على حلول للأزمة بحيث يتم االنتقال من‬ ‫مرحلة �إىل �أخ��رى ب�شكل دميقراطي ولي�س عرب‬ ‫انقالب‪.‬‬ ‫وع��ن م��وق��ف ح��زب ال�ن��ور‪ ،‬ق��ال ال��زم��ر �إن �أدق‬ ‫تو�صيف للحزب هو �أنه �أحد الأذرع الدينية للدولة‬ ‫العميقة‪� ،‬ش�أنه �ش�أن م�شيخة الأزهر والأوقاف ودار‬ ‫الإف�ت��اء والكني�سة‪ ،‬وه��ذه الأذرع كلها ا�ستخدمت‬ ‫ب�شكل وا��ض��ح يف االن�ق�لاب‪ ،‬وم��ن ك��ان ينظر �إليها‬ ‫حتى من قبل االنقالب كان يدرك �أنها كانت تقف‬ ‫يف اخلندق امل�ضاد للثورة والتحرر من اال�ستبداد‬ ‫وتطبيق الدميقراطية‪.‬‬ ‫و�أ�� �ض ��اف �أن الإ� �س�ل�ام �ي�ي�ن ا��س�ت�ع�ج�ل��وا جني‬ ‫ثمار الثورة‪ ،‬وك��ان القرار الأوف��ق هو عدم التقدم‬ ‫للحكم‪ ،‬وك��ان ه��ذا التفكري م��وج��ودا بالفعل عن‬ ‫طريق التوافق لرت�شيح �شخ�صية وطنية م�ستقلة‬ ‫ملن�صب الرئي�س‪ ،‬لكن احلقيقة �أن ع��ددا من هذه‬ ‫ال�شخ�صيات رف�ضت الرت�شح‪ ،‬وهو ما �أدى للدخول‬ ‫يف فخ ال�سلطة الذي ن�صب ب�إحكام للإخوان‪ ،‬وقد‬ ‫ك��ان��وا ��ص��ادق�ين يف موقفهم الأول ب�ع��دم الرت�شح‬ ‫للرئا�سة‪.‬‬

‫‪9‬‬

‫سلطات االنقالب يف مصر توقف‬ ‫بث فضائية «أحرار‪»25‬‬ ‫القاهرة ‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫�أوقفت �إدارتا القمرين ال�صناعيني "نور �سات" و"جلف �سات"‪،‬‬ ‫بث جميع ترددات قناة "�أحرار‪ "25‬امل�ؤيدة للرئي�س امل�صري حممد‬ ‫مر�سي‪ ،‬يف ‪ 3:30‬ع�صر الأحد بالتوقيت املحلي‪ ،‬بح�سب بيان للقناة‪.‬‬ ‫وتبث قناة "�أحرار ‪ ،"25‬من العا�صمة اللبنانية بريوت‪ ،‬بعد �أن‬ ‫�أغلقت ال�سلطات امل�صرية قناة "م�صر ‪ "25‬بعد دقائق من بيان وزير‬ ‫الدفاع امل�صري عبد الفتاح ال�سي�سي يف ‪ 3‬متوز املا�ضي‪ ،‬والذي �أعلن‬ ‫فيه االنقالب على مر�سي‪.‬‬ ‫وق��ال بيان �صادر عن القناة‪ ،‬الأح��د‪� ،‬إن "�إدارة القمرين �أبلغا‬ ‫قناة "�أحرار‪� "25‬أن قرار وقف البث‪� ،‬سيا�سي‪ ،‬وجاء نتيجة �ضغوط‬ ‫من ال�سلطات امل�صرية عليهما"‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف ال�ب�ي��ان‪" :‬قررنا �أن ي�ظ��ل بثنا معكم م�ستمرا عرب‬ ‫�صفحتنا ن�شارككم الق�ضايا ال�ت��ي كنا نخطط لبثها على �شا�شة‬ ‫القناة‪ ،‬وقررنا �أن نناق�شها معكم عن طريق و�ضع �سكريبت(ن�ص‬ ‫إ�ع��داد احللقة)"‪ ،‬م�ضيفة‪" :‬لكن ع��ذرا فالأ�سئلة املطروحة على‬ ‫ال�ضيوف لن جتدوا عليها �أجوبة فالبث انقطع ب�أوامر االنقالب"‪.‬‬ ‫واع �ت�بر ب �ي��ان ال �ق �ن��اة‪ ،‬وق ��ف ب�ث�ه��ا "توا�صل ل�ق�م��ع احل��ري��ات‪،‬‬ ‫وتكبيل االع�لام‪ ،‬و�إغ�لاق القنوات الف�ضائية‪ ،‬وقمع الكلمة احلرة‪،‬‬ ‫وحم��ارب��ة كل املنافذ املرئية‪ ،‬ي�صطدم مع كل االع��راف القانونية‬ ‫واملواثيق الدولية املعمول بها يف جمال حرية االعالم وحرية الر�أي‬ ‫والتعبري"‪.‬‬ ‫وحملت �إدارة القناة "ال�سلطة امل�صرية خمالفة الن�صو�ص‬ ‫الد�ستورية والقوانني املحلية واملواثيق العاملية مبمار�سة �ضغوطها‬ ‫ال�سيا�سية علي ادارة قمري (نور �سات) و(جولف �سات) لوقف تردد‬ ‫القناة"‪ ،‬مطالبة "�إدارة القمرين مراجعة موقفيهما وت�صويب تلك‬ ‫املخالفة القانونية التي تتعار�ض مع احلقوق واحلريات واالتفاقات‬ ‫املن�صو�ص عليها"‪.‬‬

‫نجاة رئيس الربملان العراقي من‬ ‫محاولة اغتيال باملوصل‬ ‫بغداد ‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫جن��ا رئي�س ال�برمل��ان ال�ع��راق��ي أ���س��ام��ة النجيفي م��ن حماولة‬ ‫اغتيال تعر�ض لها �أم�س االثنني‪ ،‬يف حمافظة املو�صل �شمايل البالد‪،‬‬ ‫بح�سب بيان �صادر عن الربملان‪.‬‬ ‫وق��ال املكتب الإع�لام��ي ملجل�س ال�ن��واب ال�ع��راق��ي(ال�برمل��ان) يف‬ ‫بيان له ‪" :‬تعر�ض موكب رئي�س جمل�س النواب �أ�سامة عبدالعزيز‬ ‫النجيفي‪ ،‬االثنني‪� ،‬إىل ا�ستهداف بعبوة نا�سفة يف حمافظة املو�صل"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف البيان �أن احلادث �أدى �إىل تدمري �إحدى �سيارات موكب‬ ‫رئي�س جمل�س النواب وجرح من فيها‪ ،‬دون حتديد عدد امل�صابني‪.‬‬ ‫وبح�سب البيان "ت�أتي هذه املحاولة �ضمن �سل�سلة ا�ستهداف‬ ‫الرموز الوطنية ال �سيما يف ظل حالة اال�ضطراب الأمني‪ ،‬وقرب‬ ‫موعد االنتخابات الربملانية املزمع �إجرا�ؤها قريبا"‪‎.‬‬

‫قتيالن يف ثالث انفجار بسيارة‬ ‫مفخخة بالصومال‬ ‫مقدي�شو‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫قتل �شخ�صان و�أ�صيب ‪� 4‬آخرون يف ثالث انفجار ب�سيارة مفخخة‬ ‫يقع �أم�س االثنني‪ ،‬بال�صومال‪ ،‬بح�سب م�صدر �أمني‪.‬‬ ‫و أ�ف� ��اد امل���ص��در �أن "�سيارة مفخخة ك��ان��ت متوقفة يف م��ر�آب‬ ‫لل�سيارات تابع لفندق �شهري �شرقي العا�صمة مقدي�شو‪ ،‬انفجرت‬ ‫ع�صر االثنني ما �أ�سفر عن مقتل �شخ�صني و�إ�صابة ‪� 4‬آخرين"‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف امل���ص��در �أن ق��ائ��د ال�شرطة ال�صومالية عبداحلكيم‬ ‫طاهر �سعيد وم�س�ؤولني �أمنيني كانوا متواجدين يف الفندق حلظة‬ ‫االنفجار‪ ،‬دون �أن يو�ضح ما �إذا كانوا من بني ال�ضحايا �أم ال‪.‬‬ ‫وبح�سب امل�صدر ذات��ه‪ ،‬و�صلت وح��دات من القوات الأمنية �إىل‬ ‫منطقة احل ��ادث وط��وق��ت ال�ط��رق املحيطة بالفندق‪ ،‬كما �أوق�ف��ت‬ ‫ال�شرطة م�شتبهني بالتورط يف احلادث‪.‬‬ ‫وكان ‪ 10‬من عنا�صر "حركة ال�شباب املجاهدين" على الأقل‪،‬‬ ‫قتلوا‪� ،‬أم�س‪� ،‬إثر انفجار �سيارة مفخخة كانت متوقفة يف باحة منزل‬ ‫ب�إقليم وهران و�سط ال�صومال‪ ،‬بح�سب ما ذكره �ضابط يف القوات‬ ‫ال�صومالية‪ ،‬لإذاعة "بركلن" التابعة للقوات الأفريقية(�أمي�صوم)‬ ‫يف ال�صومال‪.‬‬ ‫كما وقع انفجار قوي يف �سيارة �صباح االثنني يف الطريق امل�ؤدي‬ ‫�إىل الق�صر الرئا�سي بالعا�صمة ال�صومالية مقدي�شو؛ ما ت�سبب يف‬ ‫�إ�صابة ثالثة �أ�شخا�ص‪ ،‬بح�سب �شاهد عيان‪.‬‬

‫تأجيل محاكمة مبارك يف قضية قتل‬ ‫املتظاهرين إىل ‪ 8‬آذار‬ ‫القاهرة ‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫قررت حمكمة م�صرية‪� ،‬أم�س االثنني‪ ،‬ت�أجيل‬ ‫حماكمة الرئي�س املخلوع‪ ،‬ح�سني مبارك‪ ،‬و�أخرين‬ ‫متهمني يف ق�ضية ق�ت��ل امل�ت�ظ��اه��ري��ن �إب ��ان ث��ورة‬ ‫يناير‪ /‬كانون الثاين ‪ ،2011‬وجرائم تتعلق بالف�ساد‬ ‫املايل �إىل جل�سة ‪� 8‬آذار املقبل‪.‬‬ ‫وقررت حمكمة جنايات القاهرة التي عقدت‬ ‫جل�ستها �أم ����س يف �أك��ادمي �ي��ة ال���ش��رط��ة‪�( ،‬شرقي‬ ‫العا�صمة) تكليف النيابة العامة ب�إح�ضار اللواء‬ ‫ك �م��ال ال� ��دايل م��دي��ر �أم ��ن اجل �ي ��زة‪ ،‬وذل ��ك بعد‬ ‫ح�ضوره جل�سه �أم�س لكن تعذر اال�ستماع له‪.‬‬ ‫ك� �م ��ا ك �ل �ف��ت ال� �ن� �ي ��اب ��ة خم ��اط� �ب ��ه ال��رئ �ي ����س‬ ‫ال�ت�ن�ف�ي��ذي جل�ه��از ال�ق��وم��ي لتنظيم االت���ص��االت‬ ‫مل��واف��اة امل�ح�ك�م��ة مب��دد ق�ط��ع خ��دم��ة االت���ص��االت‬ ‫اعتبارا من ‪ 16‬متوز ‪ 2013‬حتى الآن‪ ،‬وا�ستعجال‬ ‫تقرير اخل�براء ب�ش�أن الفيالت مو�ضوع االتهام‬ ‫ب �� �ش��رم ال �� �ش �ي��خ‪ .‬وذل� ��ك ح���س�ب�م��ا �أف � ��ادت م���ص��ادر‬ ‫قانونية وق�ضائية‪.‬‬ ‫ويحاكم مبارك وال�ع��اديل وم�ساعدوه ال�ستة‬ ‫يف ق�ضية اتهامهم بالتحري�ض واالتفاق وامل�ساعدة‬ ‫ع�ل��ى ق�ت��ل امل�ت�ظ��اه��ري��ن ال�سلميني �إب ��ان ث ��ورة ‪25‬‬ ‫يناير‪ /‬كانون الثاين ‪ ،2011‬و�إ�شاعة الفو�ضى يف‬ ‫ال�ب�لاد و�إح ��داث ف��راغ أ�م�ن��ي فيها‪ ،‬وه��ي الق�ضية‬ ‫املعروفة �إعالميا با�سم حماكمة القرن‪.‬‬ ‫كما يحاكم م�ب��ارك وجن�ل�اه ورج��ل الأع�م��ال‬ ‫الهارب ح�سني �سامل ب�ش�أن جرائم تتعلق بالف�ساد‬ ‫امل� ��ايل وا� �س �ت �غ�لال ال �ن �ف��وذ ال��رئ��ا� �س��ي يف ال�ترب��ح‬ ‫والإ�ضرار باملال العام‪ ،‬وت�صدير الغاز امل�صري �إىل‬ ‫�إ�سرائيل ب�أ�سعار زهيدة تقل عن �سعر بيعه عامليا‪.‬‬ ‫وت�ن�ع�ق��د ه ��ذه اجل�ل���س��ة يف ظ��ل الإف� � ��راج عن‬ ‫مبارك وخ��روج��ه من ال�سجن يف �آب املا�ضي‪ ،‬بعد‬

‫مبارك يحاكم بتهمتي قتل متظاهري ‪ 25‬يناير والف�ساد املايل‬

‫ح�صوله على �إخالء �سبيل يف ق�ضايا �أخرى متعلقة‬ ‫ب��ال�ف���س��اد امل ��ايل؛ ب�ع��د �أن جت ��اوز امل ��دة القانونية‬ ‫امل�سموح بها ب�سجن املتهم احتياطيا‪.‬‬ ‫وي��رق��د ال��رئ�ي����س امل�خ�ل��وع ح��ال�ي��ا مب�ست�شفى‬ ‫امل� �ع ��ادي ال �ع �� �س �ك��ري(ج �ن��وب)‪ ،‬ب �ع��د ان �ت �ه��اء ف�ترة‬ ‫الإقامة اجلربية‪ ،‬التي فر�ضها عليه رئي�س الوزراء‬ ‫حكومة االن�ق�لاب‪ ،‬ح��ازم ال�ب�ب�لاوي‪ ،‬ف��ور الإف��راج‬ ‫عنه ل ��دوا ٍع أ�م�ن�ي��ة‪ ،‬مبوجب حالة ال �ط��وارئ التي‬ ‫انتهت منت�صف ت�شرين الثاين املا�ضي‪.‬‬

‫وك��ان��ت حمكمة ج�ن��اي��ات ال�ق��اه��رة ق��د ق�ضت‬ ‫بال�سجن امل�ؤبد ملدة ‪ 25‬عاماً على مبارك والعاديل‬ ‫وذل ��ك �إث ��ر �إدان�ت�ه�م��ا يف ق�ضية ق�ت��ل املتظاهرين‬ ‫ال�سلميني خالل ثورة ‪ 25‬كانون ثان‪ /‬يناير ‪.2011‬‬ ‫ل�ك��ن حمكمة م�صرية ق�ضت يف (‪ 13‬ك��ان��ون‬ ‫الثاين ‪ )2013‬بقبول الطعون املقدمة من مبارك‪،‬‬ ‫ووزي��ر داخليته على احلكم ال�صادر �ضدهما من‬ ‫حمكمة جنايات القاهرة‪ ،‬و�أمرت ب�إعادة حماكمتهم‬ ‫�أمام دائرة مغايرة‪.‬‬


‫‪10‬‬

‫اعالنـــــــــــــــــــــــــــــــــات‬

‫الثالثاء (‪� )11‬شباط (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2561‬‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫الرقم الوطني للمن�ش�أة‪)200024898( :‬‬

‫وزارة الصحة‬

‫اعالن صادر عن وزارة الصحة‬ ‫اعالن رقم (‪)2014/6‬‬

‫ا�ستناد ًا لأحكام امل��ادة (‪ )37‬من قانون ال�شركات رقم (‪ )22‬ل�سنة ‪ 1997‬يعلن‬ ‫مراقب عام ال�شركات يف وزارة ال�صناعة والتجارة ب�أن �شركة نزار قر�ش واخوانه‬ ‫وامل�سجلة يف �سجل �شركات ت�ضامن حتت الرقم (‪ )44192‬بتاريخ ‪ 1996/9/1‬قد‬ ‫تقدمت بطلب لت�صفية ال�شركة ت�صفية اختيارية بتاريخ ‪ 2014/2/9‬وقد مت‬ ‫تعيني ال�سيد‪/‬ال�سيدة حممد نافذ يحيى قر�ش ً‬ ‫م�صفيا لل�شركة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫علما ب�أن عنوان امل�صفي عمان‪ /‬الرابية ت‪0779840000 :‬‬ ‫لال�ستف�سار يرجى االت�صال بدائرة مراقبة ال�شركات على الرقم ‪5600260‬‬ ‫مراقب عام ال�شركات ‪ /‬برهان عكرو�ش‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬

‫ً‬ ‫ا�ستنادا لأحكـــــام املـــــادة (‪ )1/40‬من قانــــون ال�شركــات رقم‬ ‫(‪ )22‬ل�سنــــة ‪ 1997‬وتعديــــالتـــه يعلــــن مراقــب عام ال�شركـــــات‬ ‫يف وزارة ال�صناعة والتجارة عن ا�ستكمـــال اجـــراءات ت�صفيــــة‬ ‫�شركـة حممد مبارك و�شريكته وامل�سجلة يف �سجل �شركات ت�ضامن‬ ‫حتت الرقم (‪ )43621‬بتاريخ ‪ 1996/6/27‬اعتبار من تاريخ ن�شر‬ ‫هذا االعالن‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫ا�ستناد ًا لأحكام املادة (‪�/277‬أ) من قانون ال�شركات رقم (‪)22‬‬ ‫ل�سنة ‪ 1997‬وتعديالته يعلن مراقب عام ال�شركات يف وزارة‬ ‫ال�صناعة والتجارة ب�أن‬

‫�شركة القنطار لال�سكان ذ‪.‬م‪.‬م‬

‫كانت م�سجلة لدينا يف �سجل ال�شركات ذات م�س�ؤولية حمدودة‬ ‫حتت الرقم (‪ )33707‬بتاريخ ‪.2013/8/26‬‬ ‫وقد تقرر �شطبها من �سجل ال�شركات ذات امل�س�ؤولية املحدودة‬ ‫بتاريخ ‪.2014/2/10‬‬

‫لال�ستف�سار يرجى االت�صال بدائرة مراقبة ال�شركات على الرقم ‪5600260‬‬

‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫برهان عكرو�ش‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬

‫اخطار �صادر عن دائرة تنفيذ‬ ‫حمكمة بداية عجلون‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪2013-2232 :‬‬ ‫التاريخ‪2014/2/6 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫ً‬ ‫ا�ستنادا لأحكـــــام املـــــادة (‪ )1/40‬من قانــــون ال�شركــات رقم‬

‫عنوانه‪ :‬را�سون‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪:‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪:‬‬ ‫امل�ح�ك��وم ب��ه ‪ /‬ال��دي��ن‪ :‬ال��ف وثمامنائة‬ ‫دينار والر�سوم‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫امل �ح �ك��وم ل��ه ‪ /‬ال ��دائ ��ن‪ :‬حم �م��ود اح�م��د‬ ‫حممد ال�سعديه وكيله املحامي منت�صر‬ ‫املومني املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور تنفيذ عجلون‬

‫‪ -2‬حممد احمد توفيق البريودي‬

‫(‪ )22‬ل�سنــــة ‪ 1997‬وتعديــــالتـــه يعلــــن مراقــب عام ال�شركـــــات‬

‫اخطار �صادر عن دائرة‬ ‫التنفيذ‪/‬بالن�شر‬ ‫دائرة تنفيذ العقبة‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2014-97( /11-35‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق جنوب عمان‬

‫ثائر ح�سني �سامل الفواعره‬

‫�شركة مركز ابن �سينا للأجهزة‬ ‫واخلدمات الطبية‬

‫وع �ن��وان��ه‪ :‬ال�ع�ق�ب��ة ‪ /‬ال �� �س��وق ال�ت�ج��اري‬ ‫التجارية الثانية‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪:‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ العقبة‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 12600 :‬دينار‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬الدائن‪ :‬ح�سني عبداحلميد‬ ‫عبدالكرمي ال�ضمور املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ العقبة‬

‫‪-1‬خالد ح�سني احمد ار�شيدات‬ ‫عنوانه‪ :‬اربد ‪ -‬ال�صريح‬

‫عنوانه‪ :‬اربد ‪� -‬شارع اجلامعة‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪ :‬كمبيالة‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪:‬‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ :‬خم�سة االف دينار‬ ‫والر�سوم‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬الدائن‪ :‬فهد حكمت حممود‬ ‫املومني وكيله املحامي منت�صر املومني‬ ‫املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور تنفيذ عجلون‬

‫رقم الدعوى ‪)2014- 349 ( / 1-2‬‬ ‫�سجل عام‬

‫ال�ه�ي�ئ��ة‪ /‬ال�ق��ا��ض��ي‪ :‬حم�م��د ع�ب��دال�ف�ت��اح‬ ‫فيا�ض اخلوالده‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫‪�-1‬سليم �شهري عبدالفتاح ال�شريف‬ ‫‪-2‬علي ر�سمي علي علي‬

‫عمان ‪ /‬ج�سر امل�ستندة �شارع حممد انور‬ ‫احل��دي��د ع�م��ارة رق��م ‪ 25‬مقابل خ��زان��ات‬ ‫الدي�سي‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم اخلمي�س املوافق‬ ‫‪ 2014/2/27‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫امل��دع��ي‪ :‬م ��ؤي��د ف��اي��ز ع�ب��د رب��ه ع�ب��درب��ه‬ ‫وكيله املحامي ر�سالن كمال‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫ارا�ضي‬ ‫ارا�ضــــــــــي‬ ‫ار�ض للبيع م�ساحتها ‪961‬م‪2‬‬ ‫م��ن ارا��ض��ي جنوب عمان ‪-‬‬ ‫نُ‬ ‫اللب حو�ض ‪ 18‬احلنو وتقع‬ ‫على �شارعني واح��د عر�ضه‬ ‫‪ 12‬م�ت�ر وال � �ث ��اين ‪16‬م�ت�ر‬ ‫ه ��ات ��ف‪- 0795296155 :‬‬ ‫‪0776373216‬‬ ‫‪-------------------‬‬‫ار� ��ض للبيع بلعما حو�ض‬ ‫ال� �ق ��ا�� �س ��م م� ��� �ش ��روع ن �ق��اب��ة‬ ‫اطباء اال�سنان م�ساحة ‪614‬‬ ‫مرت قرب م�سجد الولدين‬ ‫ب�سعر منا�سب ‪ 8500‬دينار‬ ‫م �ن �ط �ق��ة � �س �ك �ن �ي��ة خ��دم��ات‬ ‫م� �ت ��وف ��رة م �ك �ت��ب ج ��وه ��رة‬ ‫ال���ش�م��ايل ال �ع �ق��اري تلفون‬ ‫‪-0797720567 - 5355365‬‬ ‫‪0777720567‬‬ ‫‪-------------------‬‬‫ار� � � � � ��ض ل� �ل� �ب� �ي ��ع يف � �ش �ف��ا‬

‫عقارات‬ ‫عقـــــــارات‬ ‫م ��زرع ��ة م �� �ش �ج��رة ال��و��س�ي��ة‬ ‫(‪ 9‬دومن) م�ق��اب��ل �ضاحية‬

‫اخطار �صادر عن دائرة‬ ‫التنفيذ‪/‬بالن�شر‬ ‫دائرة تنفيذ معان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2013-272( /11-32‬سجل عام ‪� -‬ص‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫رائد م�صباح ال�شويخ‬

‫وعنوانه‪ :‬معان ‪ /‬طريق اذرح‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪/1-32 :‬‬ ‫(‪� )2011-1210‬سجل عام‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ معان‬ ‫امل� �ح� �ك ��وم ب � ��ه ‪ /‬ال� ��دي� ��ن‪ 5000 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف واتعاب املحاماة‬ ‫ي �ج��ب ع �ل �ي��ك �أن ت� � � ��ؤدي خ�ل��ال ��س�ب�ع��ة‬ ‫�أي ��ام ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط��ار‬ ‫�إىل امل �ح �ك��وم ل��ه ‪ /‬ال ��دائ ��ن‪ :‬جن ��اح عمر‬ ‫عبدالقادر ابو هالله املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ معان‬

‫مركز �أمن الكورة‪ ،‬فعلى املتعهدين امل�صنفني لدى وزارة الأ�شغال العامة والإ�سكان يف جمال (الأبنية) بالدرجة‬ ‫الرابعة فما فوق‪ ،‬والراغبني باال�شرتاك يف هذا العطاء مراجعة �إدارة الأبنية ‪ /‬طارق خالل �ساعات الدوام‬ ‫الر�سمي م�صطحبني معهم �شهادات الت�صنيف الأ�صلية و�صورة م�صدقة عنها وال�سرية الذاتية (ك�شف خربات‬ ‫النقابة) لإجن��ازات ال�شركة يف هذا املجال وبنف�س حجم هذه الأعمال للح�صول على ن�سخة من وثائق‬ ‫العطاء مقابل مبلغ (‪ )50‬خم�سون دينار غري م�سرتدة‪ ،‬علما ب�أن �آخر يوم لبيع الن�سخ هو يوم «الأحد» املوافق‬ ‫‪2014/2/23‬م‪ ،‬والذي �سيكون �آخر يوم لال�ستف�سارات‪ ،‬وتعاد كافة املناق�صات ل�شعبة الدرا�سات ‪� /‬إدارة‬ ‫الأبنية غري مت�أخرة عن ال�ساعة الثانية ع�شر من ظهر يوم «الأحد» املوافق ‪2014/3/2‬م‪ ،‬والذي �سيكون‬ ‫موعد فتح العرو�ض‪ ،‬وكل مناق�صة ترد بعد هذا الوقت والتاريخ املحددين تهمل وال ينظر بها‪.‬‬

‫اعالن صادر عن املديرية العامة للدفاع املدني‬ ‫‪ -1‬تعلن املديرية العامة للدفاع املدين عن رغبتها بطرح العطاء التايل‪:‬‬ ‫رقم العطاء‬

‫املادة‬

‫ثمن ن�سخة‬ ‫العطاء‬

‫�آخر موعد‬ ‫ل�شراء الن�سخ‬

‫�آخر موعد‬ ‫لتقدمي العرو�ض‬

‫ل ع‪2014/41/‬‬

‫�شراء با�ص �صغري (‪)15-12‬‬ ‫راكب عدد (‪)3‬‬

‫‪ 30‬دينار‬

‫لغاية ال�ساعة‬ ‫الثانية ع�شرة‬ ‫من ظهر يوم‬ ‫اخلمي�س املوافق‬ ‫‪2014/2/20‬‬

‫لغاية ال�ساعة‬ ‫الثانية ع�شرة‬ ‫من ظهر يوم‬ ‫اخلمي�س املوافق‬ ‫‪2014/3/13‬‬

‫‪-2‬على ال�شركات املتخ�ص�صة والراغبة بدخول العطاء مراجعة �أمني �سر جلنة عطاءات الدفاع املدين الرائد املهند�س‬ ‫�سامل ح�سني بكر يف املديرية العامة للدفاع املدين ‪ /‬ال�شمي�ساين خالل �ساعات الدوام الر�سمي م�صطحبني معهم �صورة عن رخ�صة‬ ‫املهن وال�سجل التجاري اخلا�ص بال�شركة �أو امل�ؤ�س�سة ال�ستالم ن�سخة و�شروط دعوة العطاء واملوا�صفات الفنية بعد دفع ثمن‬ ‫الن�سخة يف ادارة املالية ‪ /‬املديرية العامة للدفاع املدين‪.‬‬ ‫‪ -3‬لالطالع على املوا�صفات الفنية للعطاء يرجى زيارة املوقع االلكرتوين الر�سمي للمديرية العامة للدفاع املدين‬ ‫(‪ )www.cdd.gov.jo‬من خالل �صفحة االعالنات والعطاءات‪.‬‬ ‫‪ -4‬اجور ن�شر االعالن على من ير�سو عليه العطاء‪.‬‬ ‫لال�ستف�سار يرجى االت�صال على تلفاك�س ارقام (‪)5605631 ،5604120‬‬

‫العميد الدكتور‬ ‫رئي�س جلنة عطاءات الدفاع املدين‬ ‫حممد عبداحلليم املالعبة‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫الرقم الوطني للمن�ش�أة‪)200104382( :‬‬

‫ً‬ ‫ا�ستنادا لأحكام املادة (‪ )37‬من قانون ال�شركات رقم (‪ )22‬ل�سنة ‪ 1997‬يعلن‬ ‫مراقب ع��ام ال�شركات يف وزارة ال�صناعة والتجارة ب ��أن �شركة دان��ا حممود‬

‫يف وزارة ال�صناعة والتجارة عن ا�ستكمـــال اجـــراءات ت�صفيــــة‬

‫وري��زان املعايطة وامل�سجلة يف �سجل �شركات ت�ضامن حتت الرقم (‪)95197‬‬

‫�شركـة م�شايخ و�سلمان وامل�سجلة يف �سجل �شركات ت�ضامن حتت‬

‫بتاريخ ‪ 2009/7/7‬قد تقدمت بطلب لت�صفية ال�شركة ت�صفية اختيارية بتاريخ‬

‫الرقم (‪ )102803‬بتاريخ ‪ 2011/10/25‬اعتبار من تاريخ ن�شر‬ ‫هذا االعالن‬ ‫لال�ستف�سار يرجى االت�صال بدائرة مراقبة ال�شركات على الرقم ‪5600260‬‬

‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫برهان عكرو�ش‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه مدعي‬ ‫باحلق ال�شخ�صي ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح جزاء عمان‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق جنوب عمان‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 20407 ( / 3-5‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬مي�ساء احمد عبداملهدي‬ ‫العالوي‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫رقم الدعوى ‪)2014- 320 ( / 1-2‬‬ ‫�سجل عام‬

‫ال �ع �ن��وان‪ :‬ع �م��ان ‪ /‬ج�ب��ل ال�ن�ظ�ي��ف ‪�� /‬ش��ارع‬ ‫ال�شهيد ن��ور���س ال �ع��زي��زات ‪ /‬ق��رب م�سجد‬ ‫ال�شرك�س ‪ /‬اجلمعية الوطنية لرعاية نزالء‬ ‫م��راك��ز ال�ت� أ�ه�ي��ل وامل� ؤ���س���س��ات االجتماعية‬ ‫(االحداث) رئي�س اجلمعية‬ ‫التهمة ا�صدار �شيك بدون ر�صيد (‪)421‬‬ ‫ي�ق�ت���ض��ي ح �� �ض��ورك ي ��وم االرب� �ع ��اء امل��واف��ق‬ ‫‪ 2014/2/12‬ال�ساعة ‪ 9.00‬للنظر يف الدعوى‬ ‫رق� ��م أ�ع �ل��اه وال� �ت ��ي أ�ق ��ام �ه ��ا ع �ل �ي��ك احل��ق‬ ‫ال�ع��ام وم�شتكي �شركة جمال وعبدالهادي‬ ‫عبدالفتاح‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات اجلزائية‪.‬‬

‫‪-1‬حممود جمعة حممود احلداد‬ ‫‪-2‬عماد في�صل مر�شد فار�س‬

‫�سامي �صالح يو�سف النجار‬

‫الإعالنـات املبـوبــة‬ ‫ب� � ��دران ع �ي��ون ال ��ذي ��ب من‬ ‫امل ��ال ��ك م �ب��ا� �ش��رة م���س��اح��ة‬ ‫‪ 1002‬م � �ت� ��ر �� � �س� � �ك � ��ن ب‬ ‫ب���س�ع��ر م�ن��ا��س��ب م��ن امل��ال��ك‬ ‫م �ب ��ا� �ش ��رة م �ك �ت��ب ج ��وه ��رة‬ ‫ال���ش�م��ايل ال �ع �ق��اري تلفون‬ ‫‪-0797720567 - 5355365‬‬ ‫‪0777720567‬‬ ‫‪-------------------‬‬‫للبيع دوار احلمايدة دومن‬ ‫مفروز قطعتني م�ساحة كل‬ ‫قطعة ‪ 500‬مرت متجاورات‬ ‫ت �ن �ظ �ي ��م �� �س� �ك ��ن ج ج �م �ي��ع‬ ‫اخل��دم��ات ب��أ��س�ع��ار معقولة‬ ‫م � ��ؤ� � �س � �� � �س ��ة ال� �ع ��رم ��وط ��ي‬ ‫ال � �ع � �ق� ��اري� ��ة ‪- 4399967‬‬ ‫‪0796649666‬‬

‫تعلن مديرية الأمن العام‪� /‬إدارة الأبنية عن طرح عطاء رقم (ع م ر‪ )2014/7/‬م�شروع �أعمال �صيانة مبنى‬

‫تعلن وزارة ال�صحة عن حاجتها ل�شراء ما يلي‪:‬‬ ‫العـــــــــــدد‬ ‫املــــــــــــــــادة‬ ‫‪IMATINIB CAPSULES 100MG -1‬‬ ‫بقيمة ع�شرة االف دينار‬ ‫‪METRONIDAZOLE INJECTION 500MG -2‬‬ ‫‪25000 Vial‬‬ ‫‪ORPHENADRIN+PARACETAMOL TABLETS -3‬‬ ‫بقيمة ع�شرة االف دينار‬ ‫‪ -4‬تقدمي وتركيب موكيت مل�سرح املركز الوطني لل�صحة النف�سية‬ ‫‪ 325‬م‪2‬‬ ‫‪ -1‬تو�ضع العرو�ض يف ال�صندوق املخ�ص�ص لها بحيث تكون كل مادة بعر�ض مغلق منف�صل مبني عليه ا�سم املادة ورقمها وا�سم املناق�ص‪.‬‬ ‫‪� -2‬آخر موعد لتقدمي العرو�ض ال�ساعة العا�شرة �صباحا من يوم االحد املوافق ‪.2014/2/16‬‬ ‫‪ -3‬يلتزم املناق�ص بتقدمي كفالة دخول بن�سبة ‪ ٪3‬من قيمة عر�ضه عند تقدمي العر�ض‪.‬‬ ‫‪� -4‬أجور الإعالن على من تر�سو عليه املناق�صة مهما تكررت‪.‬‬ ‫‪ -5‬تعطى الأولوية للأ�سرع يف التوريد‪.‬‬ ‫‪ -6‬يحق لوزارة ال�صحة �إلغاء املناق�صة كاملة �أو �أي جزء منها دون �إبداء الأ�سباب‪.‬‬ ‫‪ -7‬يتم ا�ستالم املوا�صفات وال�شروط من مديرية امل�شرتيات والتزويد‪.‬‬ ‫‪ -8‬تودع العرو�ض للمواد رقم (‪ 1‬و‪ 2‬و‪ 3‬و‪ )4‬يف ال�صندوق رقم (‪ )1‬يف مديرية امل�شرتيات والتزويد‪.‬‬ ‫‪ -9‬يلتزم املناق�ص املحال عليه بتقدمي كفالة ح�سن تنفيذ بنكية بن�سبة ‪ ٪10‬من قيمة اللوازم للمادة رقم (‪ )4‬املحالة عليه �أو �شيك م�صدق‪.‬‬ ‫فعلى من يرغب باال�شرتاك يف املناق�صة مراجعة مديرية امل�شرتيات والتزويد ‪ /‬ياجور ‪ /‬بجانب مديرية �أمن لواء الر�صيفة‪ ،‬لال�ستف�سار االت�صال على هاتف‬ ‫رقم (‪ )05/3757092‬فرعي ‪.182 ،172‬‬ ‫�أمني عام وزارة ال�صحة‬ ‫الدكتور �ضيف اهلل اللوزي‬

‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫برهان عكرو�ش‬

‫اخطار �صادر عن دائرة تنفيذ‬ ‫حمكمة بداية عجلون‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪2013-1205 :‬‬ ‫التاريخ‪2014/2/6 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫اعالن �إعادة طرح عطاء‬

‫ال��زه��راء ‪ 12‬كم من جامعة‬ ‫ع � �م� ��ان االه � �ل � �ي ��ة حم��اط��ة‬ ‫ب ��ال �ف �ل ��ل وال� �ق� ��� �ص ��ور ذات‬ ‫اط�ل�ال ��ة خ�ل�اب ��ة وواج� �ه ��ة‬ ‫‪100‬م ع�ل��ى ال �� �ش��ارع ت�صلح‬ ‫لال�ستثمار الفوري وميكن‬ ‫ق � �ب� ��ول � �ش �ق��ة م� ��ن ال �ث �م��ن‬ ‫والتعامل مع امل�شرتي فقط‬ ‫‪0797262255‬‬ ‫‪-------------------‬‬‫م��زرع��ة للبيع زي ال�شمايل‬ ‫مقابل امل��رك��ز ال�صحي (‪11‬‬ ‫دومن) م�شجر وا�صل جميع‬ ‫اخل��دم��ات ت���ص�ل��ح ل�ل�ف��رز ‪3‬‬ ‫ق �ط��ع وب� �ن ��اء ف �ل��ل وق �� �ص��ور‬ ‫ميكن قبول �شقة من الثمن‬ ‫‪0785150089‬‬ ‫‪-------------------‬‬‫منزل م�ستقل للبيع ا�سكان‬ ‫التطوير ‪� -‬صاحلية العابد‬ ‫واج � � �ه � ��ة ح � �ج� ��ر م �� �س��اح��ة‬ ‫الأر�� � ��ض ‪154‬م‪ 2‬وم���س��اح��ة‬

‫ال�ه�ي�ئ��ة‪ /‬ال�ق��ا��ض��ي‪ :‬ي��زن ��س�م�ير حممد‬ ‫الرطروط‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬ ‫ع�م��ان‪ /‬اب��و علندا ‪ -‬بالقرب م��ن البنك‬ ‫العربي اال�سالمي عمارة رقم ‪45‬‬ ‫يقت�ضي ح���ض��ورك ي��وم االث�ن�ين امل��واف��ق‬ ‫‪ 2014/2/24‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪ :‬ف�ؤاد يو�سف ح�سن عبداهلل‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫‪ 2013/12/31‬وقد مت تعيني ال�سيد‪/‬ال�سيدة ري��زان �سليمان كامل املعايطه‬ ‫ً‬ ‫م�صفيا لل�شركة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫علما ب�أن عنوان امل�صفي عمان‪ /‬ابو ن�صري ‪ /‬تلفون ‪0797152663‬‬ ‫لال�ستف�سار يرجى االت�صال بدائرة مراقبة ال�شركات على الرقم ‪5600260‬‬ ‫مراقب عام ال�شركات ‪ /‬برهان عكرو�ش‬ ‫حمكمة �صلح حقوق جنوب عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم‬

‫رقم الدعوى ‪� )2013- 2480 ( / 1 - 2‬سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2014/1/28‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬

‫�سعاد علي احل�سن الطاللزه‬

‫عمان‪ /‬وكيلها املحامي جمال جرب‬ ‫وكيله اال�ستاذ‪ :‬جمال علي حممد جرب‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫‪-1‬غ ��زالن ح�سن حممد الظاهر ‪-2‬ح�سام‬ ‫جهاد تركي احمد‬

‫عمان‪� /‬ضاحية احل��اج ح�سن مقابل مقربة ام احلريان‬ ‫منزل ام �ساطي‬ ‫خال�صة احلكم‪ :‬تقرر املحكمة احلكم مبا يلي ‪:‬‬ ‫او ًال ‪ :‬عم ً‬ ‫ال ب� أ�ح�ك��ام امل��ادة (‪ )1818‬م��ن جملة ا ألح�ك��ام‬ ‫العدلية واملادتني ‪ 11 ،10‬من قانون البينات الزام املدعى‬ ‫عليهما بالتكافل والت�ضامن ب�أن يدفعا للمدعية مبلغاً‬ ‫وقدره ‪ 3000‬دينار‪.‬‬ ‫ث��ان�ي�اً ‪ :‬ع �م�ل ً‬ ‫ا ب � أ�ح �ك��ام امل��ادت�ي�ن (‪ )163( )1/161‬من‬ ‫قانون �أ�صول املحاكمات املدنية ت�ضمني املدعى عليهما‬ ‫بالتكافل والت�ضامن الر�سوم وامل�صاريف ‪.‬‬ ‫ثالثاً ‪ :‬عم ً‬ ‫ال ب�أحكام املادتني (‪ )166‬من قانون �أ�صول‬ ‫امل�ح��اك�م��ات امل��دن�ي��ة و(‪ )46‬م��ن ق��ان��ون ن�ق��اب��ة املحامني‬ ‫ت�ضمني املدعى عليهما بالتكافل والت�ضامن مبلغ ‪150‬‬ ‫دينار بدل �أتعاب حماماة‪.‬‬ ‫راب �ع �اً ‪ :‬ع�م�ل ً‬ ‫ا ب� أ�ح�ك��ام امل ��ادة (‪ )167‬م��ن ق��ان��ون أ���ص��ول‬ ‫امل �ح��اك �م��ات امل��دن �ي��ة ال � ��زام امل ��دع ��ى ع�ل�ي�ه�م��ا ب��ال�ت�ك��اف��ل‬ ‫وال�ت���ض��ام��ن ب��ال�ف��ائ��دة ال�ق��ان��ون�ي��ة م��ن ت��اري��خ املطالبة‬ ‫الق�ضائية يف‪ 2013/9/18‬حتى ال�سداد التام بن�سبة ‪%9‬‬ ‫من املبلغ املحكوم به‪.‬‬ ‫ح�ك�م�اً وج��اه�ي�اً ب�ح��ق امل��دع�ي��ة ومب�ث��اب��ة ال��وج��اه��ي بحق‬ ‫ا لال�ستئناف ��ص��در و أ�ف �ه��م علناً‬ ‫امل��دع��ى عليهما ق��اب�ل ً‬ ‫با�سم ح�ضرة �صاحب اجل�لال��ة امل�ل��ك عبد اهلل الثاين‬ ‫ابن احل�سني املعظم (حفظه اهلل ورعاه) يف ‪2014/1/28‬‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫�صادر عن‬ ‫حمكمة �صلح حقوق جنوب عمان‬ ‫القا�ضي‪ :‬حممد اخلوالده‬ ‫الدعوى رقم ‪2014/241‬‬ ‫طالب التبليغ‪ :‬جميله ع�ب��داهلل �شحاده‬ ‫ابو ح�شي�ش‬ ‫املطلوب تبليغه‪:‬‬

‫خالد يو�سف خليل الكريز‬

‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم اخلمي�س املوافق‬ ‫‪ 2014/2/20‬ال�ساعة ‪� 9.00‬صباحا للنظر‬ ‫يف ال��دع��وى رق��م �أع�ل�اه وال �ت��ي �أقامتها‬ ‫عليكم جميلة عبداهلل �شحاده ابو ح�شي�ش‬ ‫واخرين‬ ‫ف�إذا مل حت�ضروا يف املوعد املحدد تطبق‬ ‫عليكم الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫وزارة العدل‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫للمدعــــــى‬ ‫حمكمة �صلح حقوق �شمال عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪�)2013- 4518 ( / 1-1‬سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬ملى عبداملعز داري البكري‬ ‫ا�سم املدعى عليهم وعنوانهم‪:‬‬

‫اخطار �صادر عن‬ ‫دائرة تنفيذ عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪� )2014-283( :‬ص‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫‪-1‬رامي را�ضي حممد دقه‬ ‫‪� -2‬شركة هللو لالت�صاالت‬

‫ع� �ن ��وان‪ :‬ع �م��ان ‪�� /‬ص��وي�ل��ح ‪ -‬ب �ج��ان��ب ا� �ش��ارة‬ ‫معروف مقابل حمطة توتال‬ ‫ي�ق�ت���ض��ي ح �� �ض��ورك��م ي ��وم الأرب � �ع� ��اء امل��واف��ق‬ ‫‪ 2014/2/19‬ال���س��اع��ة ‪�� 9.00‬ص�ب��اح��ا للنظر‬ ‫يف ال��دع��وى رق��م �أع�ل�اه وال�ت��ي �أق��ام�ه��ا عليك‬ ‫امل ��دع ��ي‪ :‬ا� �س �ح��ق م���ص�ط�ف��ى خ��ال��د ازح �ي �م��ان‬ ‫ب�صفته ال�شخ�صية وب�صفته م��ال��ك لال�سم‬ ‫التجاري جمموعة ازحيمان العاملية للتجارة‬ ‫واال�ستثمار‬ ‫ف�إذا مل حت�ضروا يف املوعد املحدد تطبق عليكم‬ ‫الأح �ك��ام املن�صو�ص عليها يف ق��ان��ون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات املدنية‪.‬‬

‫وعنوانهما‪ :‬عمان ‪ /‬العبديل ‪ /‬حي مدينة‬ ‫احل�سني لل�شباب ‪� /‬شارع م�سلم ابن الوليد‬ ‫‪ /‬عمارة ‪ 16‬الطابق الثالث‪ /‬مقابل وزارة‬ ‫ال�ت�ن�م�ي��ة االج �ت �م��اع �ي��ة � �ص �ن��دوق امل�ع��ون��ة‬ ‫الوطنية‬ ‫ال�سند التنفيذي‪2012/15050 :‬‬ ‫تاريخه‪2013/6/25 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ عمان‬ ‫امل�ح�ك��وم ب��ه ‪ /‬ال��دي��ن‪ :‬مبلغ ‪ 2250‬دينار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف وات�ع��اب املحاماة ان‬ ‫وجدت والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت�ؤدي خالل �سبعة �أيام تلي‬ ‫تاريخ تبليغك هذا الإخطار �إىل املحكوم‬ ‫له ‪ /‬الدائن‪ :‬حممد احمد م�صطفى �أبو‬ ‫دريع املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل ��دة ومل ت� ��ؤد ال��دي��ن‬ ‫امل��ذك��ور �أو ت�ع��ر���ض ال�ت���س��وي��ة ال�ق��ان��ون�ي��ة‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور تنفيذ عمان‬

‫اخطار �صادر عن دائرة تنفيذ‬ ‫حمكمة بداية جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪2014-257 :‬‬ ‫التاريخ‪2014/2/10 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2014-12( /11-2‬سجل عام ‪� -‬ص‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫وع �ن��وان��ه‪ :‬ال�ه��ا��ش�م��ي اجل�ن��وب��ي ب��ال�ق��رب‬ ‫من م�سجد خالد بن الوليد فوق خمابز‬ ‫الها�شمي اجلنوبي‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪30482 :‬‬ ‫تاريخه‪2013/11/11 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬عمان‬ ‫املحكوم ب��ه ‪ /‬ال��دي��ن‪ :‬خم�سة وع�شرون‬ ‫الف دينار‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة أ�ي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا ا إلخ �ط ��ار �إىل‬ ‫امل� �ح� �ك ��وم ل ��ه ‪ /‬ال � ��دائ � ��ن‪ :‬ع� �م ��اد ط��اي��ل‬ ‫عبدالعزيز يو�سف املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور تنفيذ جنوب عمان‬

‫وعنوانه‪ :‬عمان‪ /‬املقابلني حارة ابو رمان‬ ‫خلف االمانة‬ ‫رق��م االع�لام ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪/1-2 :‬‬ ‫(‪� )2013-1937‬سجل عام‬ ‫تاريخه‪2013/8/19 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ جنوب عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 950 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل���ص��اري��ف وات �ع��اب امل�ح��ام��اة ان وج��دت‬ ‫والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا ا إلخ �ط ��ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬الدائن‪ :‬فهمي ع��ارف باير‬ ‫احل�سن املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ جنوب عمان‬

‫‪-1‬اياد نواف �سامل ال�صمادي‬ ‫‪ -2‬عليوه ح�سني م�صطفى زغول‬

‫حممد زهدي حممد علقم‬

‫علي وليد �شعيب ال�سعايده‬

‫�سعــــــــــــــــر الإعــــــــــــالن ( ‪ ) 2‬دينـــــــــــار‬ ‫ال � �ب � �ن� ��اء ‪115‬م‪ 2‬ق ��و� �ش ��ان‬ ‫م�ستقل وب�سعر منا�سب جداً‬ ‫ل�ل�ج��ادي��ن ‪- 0798864320‬‬ ‫‪0785672194‬‬ ‫‪-------------------‬‬‫بيت م�ستقل للبيع �أم نواره‬ ‫ م���ش��رف وم �ط��ل ع�ل��ى كل‬‫ع �م��ان ال �ع��ا� �ص �م��ة م���س��اح��ة‬ ‫الأر�� � ��ض ‪444‬م‪ 2‬وم���س��اح��ة‬ ‫ال �ب �ن��اء ‪470‬م‪ 2‬ط��اب �ق�ين ‪4‬‬ ‫واج � �ه ��ات ح �ج��ر ‪ +‬خم ��ازن‬ ‫ب��اب�ي�ن (� �س��وب��ر م ��ارك ��ت) ‪+‬‬ ‫ب�ئ��ر م ��اء وح��دي �ق��ة وب�سعر‬ ‫مغري ج��داً ‪-0798864320‬‬ ‫‪0785672194‬‬ ‫‪-------------------‬‬‫ع �م ��ارة ل�ل�ب�ي��ع ‪ -‬يف �إرب� ��د‪-‬‬ ‫م � �ك ��ون ��ة م � ��ن ‪� �� 5‬ش� �ق ��ق‪4+‬‬ ‫حم� �ل ��ات جت� � ��اري� � ��ة ق� ��رب‬ ‫دوار ال�صناعة ب�سعر مغر‪-‬‬ ‫ه� ��ات� ��ف‪-0788440454 /‬‬ ‫‪0798653053‬‬

‫�شقة �شقــــــــة‬

‫للبيع حي نزال �شقة ت�سوية‬ ‫م �� �س��اح��ة ‪112‬م غ��رف �ت�ين‬ ‫ن� � � ��وم � � �ص� ��ال� ��ة و� � �ص� ��ال� ��ون‬ ‫مطبخ راك��ب ت��ر���س امامي‬ ‫‪25‬م ح� �م ��ام ع �م ��ر ال �ب �ن��اء‬ ‫‪� � � 6‬س � �ن� ��وات م� �ط� �ل ��ة ع �ل��ى‬ ‫ع�ب��دون ودار غبار ويتوفر‬ ‫ل��دي �ن��ا م �� �س��اح��ات خمتلفة‬ ‫وا� �س �ع��ار م�ع�ق��ول��ة م�ؤ�س�سة‬ ‫ال � �ع� ��رم� ��وط� ��ي ال� �ع� �ق ��اري ��ة‬ ‫‪0796649666 - 4399967‬‬ ‫‪-------------------‬‬‫� �ش �ق��ة ل �ل �ب �ي��ع ‪ -‬دي� ��ر غ �ب��ار‬ ‫امل� � ��� � �س � ��اح � ��ة ال � ��داخ� � �ل� � �ي � ��ة‬ ‫‪300‬م‪100 + 2‬م‪ 2‬روف ‪+‬‬ ‫�� �ش�ل�االت ع �ل��ى ال� � ��رووف ‪+‬‬ ‫م �ط �ب��خ ام ��ري �ك ��ي راك � ��ب ‪+‬‬ ‫‪ 9‬م �ك �ي �ف��ات ‪ +‬أ�ب � ��اج � ��ورات‬ ‫ك� �ه ��رب ��اء ‪ +‬زج � � ��اج دب � ��ل ‪+‬‬ ‫فيربيلي�س وباركيه ‪ +‬نظام‬

‫��س�ي�ك�ي��ورت��ي ‪ -‬ع ��دم ت��دخ��ل‬ ‫الو�سطاء وللجادين فقط‬ ‫للمراجعة ‪- 0798864320‬‬ ‫‪0785672194‬‬ ‫‪-------------------‬‬‫ل �ل �ب �ي��ع دي� � ��ر غ � �ب� ��ار � �ش �ق��ة‬ ‫ار� � �ض � �ي � ��ة م� ��� �س ��اح ��ة ‪180‬‬ ‫م�ت�ر ‪ 3‬ن ��وم م��ا� �س�ترث�لاث‬ ‫ح� �م ��ام ��ات غ ��رف ��ة خ ��ادم ��ة‬ ‫� �ص ��ال ��ة و�� �ص ��ال ��ون ب ��رن ��دة‬ ‫وا�� � �س� � �ع � ��ة م� �ط� �ب ��خ ب� �ل ��وط‬ ‫راك� � � ��ب ت ��دف� �ئ ��ة م ��رك ��زي ��ة‬ ‫ب ��دون ح��دي�ق��ةح�م��اي��ة على‬ ‫�شبابيك م�صعد بالعمارة‬ ‫ك��راج م�ستودع عمر البناء‬ ‫‪� � 4‬س �ن��وات خ �ل��ف م ��دار� ��س‬ ‫ف �ي�ل�ادل �ف �ي��ا وق ��ري� �ب ��ة م��ن‬ ‫ط � ��ري � ��ق امل� � � �ط � � ��ار ب �� �س �ع��ر‬ ‫م�غ��ري ل�ل�ج��ادي��ن م�ؤ�س�سة‬ ‫ال � �ع� ��رم� ��وط� ��ي ال� �ع� �ق ��اري ��ة‬ ‫‪0796649666 - 4399967‬‬ ‫‪--------------------‬‬

‫�شقة �شبه ار�ضية ‪ -‬ت�سوية‬ ‫اوىل ‪ -‬ال��رون��ق م�ساحتها‬ ‫‪228‬م‪ 4 2‬ن��وم ‪ 5 +‬حمامات‬ ‫‪ +‬حديقة ‪200‬م‪ 2‬وترا�سات‬ ‫ت��دف �ئ��ة م��رك��زي��ة م�ستقلة‬ ‫وخ ��زان ��ات وب �ئ��ر اح�ت�ي��اط��ي‬ ‫اب � � � � � ��اج � � � � � ��ورات ك� � �ه � ��رب � ��اء‬ ‫ت �� �ش �ط �ي �ب��ات وم ��وا� �ص �ف ��ات‬ ‫عالية عدم تدخل الو�سطاء‬ ‫ه ��ات ��ف‪- 0798864320 :‬‬ ‫‪0785672194‬‬ ‫مطلوب‬ ‫مطلــــــــوب‬ ‫م � �ط � �ل� ��وب ب � �ي� ��ت م �� �س �ت �ق��ل‬ ‫م�ساحة ال�ب�ن��اء ال تقل عن‬ ‫‪300‬م‪ 2‬وال �ب �ن��اء �شقتني يف‬ ‫م �ن��اط��ق ع� �م ��ان ط�ب�رب ��ور‪،‬‬ ‫ال � ��زه � ��ور ‪ -‬ال �ي ��ا� �س �م�ي�ن ‪-‬‬ ‫املقابلني البنيات من املالك‬ ‫للمراجعة ‪0798864320‬‬ ‫‪--------------------‬‬

‫لإعالناتكم الرجاء االت�صال على الهواتف التالية‪ 5692852 - 3 :‬فــاك�س‪5692854 :‬‬

‫م� �ط� �ل ��وب ق� �ط ��ع ارا� � �ض� ��ي‬ ‫يف � �ش �ف��ا ب � � ��دران � �ض��اح �ي��ة‬ ‫ال��ر� �ش �ي��د خ� �ل ��دا اجل�ب�ي�ه��ة‬ ‫ع��رج��ان اول م �ن��زل ق��دمي‬ ‫ل�غ��اي��ات م���ش��اري��ع ا�سكانية‬ ‫م�ك�ت��ب اجل��وه��رة ال�ع�ق��اري‬ ‫‪-0797720567 - 5355365‬‬ ‫‪0777720567‬‬ ‫‪-------------------‬‬‫م �ط �ل ��وب ل �ل �� �ش ��راء اجل� ��اد‬ ‫منازل �شقق عمارات �سكنية‬ ‫ارا�� �ض ��ي ��س�ك�ن�ي��ة ��ص�ن��اع�ي��ة‬ ‫وجت��اري��ة مبنطقة البنيات‬ ‫ال �ي��ادودة ح��ي ن��زال ال��ذراع‬ ‫واليا�سمني وط��ري��ق املطار‬ ‫وامل �ن��اط��ق امل�ح�ي�ط��ة ال يهم‬ ‫امل �� �س��اح��ة او ع �م��ر ال �ب �ن��اء‬ ‫التنظيم من املالك مبا�شرة‬ ‫‪-0797720567 - 5355365‬‬ ‫‪0777720567‬‬


‫�إعـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــالنات‬

‫الثالثاء (‪� )11‬شباط (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2561‬‬

‫انذار نهائي �صادر عن دائرة تنفيذ حمكمة �صلح ال�شونة اجلنوبية‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪/2010/50 :‬ع‬ ‫التاريخ‪2014/2/10 :‬‬

‫ا�سم املحكوم عليه‪� /‬شركة ايام ال�شم�س الدولية لال�ستثمار ال�سياحي‬ ‫حيث ان املحكوم له‪ /‬الدائن بنك اال�سكان للتجارة والتمويل قد قام بطرح �سندي ت�أمني الدين ارقام ‪2006/28‬‬ ‫معاملة رق��م ‪ 2‬ت��اري��خ ‪ 2008/8/16‬م��ن ال��درج��ة االوىل و�سند ت��أم�ين ال��دي��ن ‪ 2006/46‬معاملة رق��م ‪ 1‬تاريخ‬ ‫‪ 2006/12/20‬من الدرجة الثانية‪.‬‬ ‫على قطعة االر�ض رقم ‪ 276‬حو�ض رقم ‪� 3‬سومية اجلنوبية من ارا�ضي مزرعة ال�سومية ال�شونة اجلنوبية للتنفيذ‬ ‫لدى هذه الدائرة والذي يق�ضي بالزامكم بدفع مبلغ ‪( 4948884‬اربعة ماليني وت�سعمائة وثمانية واربعون الف‬ ‫وثمامنائة واربع وثمانون دينار �أردين والر�سوم وامل�صاريف والفائدة حتى ال�سداد التام) فقد تقرر يف الق�ضية‬ ‫التنفيذية ذات الرقم �أعاله �أنذاركم بدفع كامل املبلغ املذكور �أعاله خالل خم�سة ع�شر يوما من اليوم التايل‬ ‫لتاريخ ن�شر هذا االنذار يف �صحيفتني يوميتني حمليتني فـ�إن مل يتم دفع مبلغ الدين املطلوب منكم من اليوم‬ ‫التايل لتاريخ ن�شر هذا االنذار يف �صحيفتني يوميتني حمليتني ف�إن مل يتم مبلغ الدين املطلوب منكم �سي�صار‬ ‫�إىل �إحالة قطعة الأر�ض �أعاله �إحالة قطعية على املزاود الذي ر�ست عليه املزاودة و�سي�صار �إىل ت�سجيله با�سمه‪.‬‬ ‫الو�صف ‪:‬‬ ‫‪ -1‬ان قطعة االر�ض التي حتمل الرقم ‪ 276‬حو�ض رقم ‪� 3‬سومية اجلنوبية قرية مزرعة �سومية نوع االر�ض مريي‬ ‫من ارا�ضي ال�شونة اجلنوبية يقع عليها منتجع �سياحي ا�ستثماري‪.‬‬ ‫‪ -2‬ان قطعة االر�ض التي عليها العقار (املنتجع ال�سياحي واملعروف مبنتجع ال��وادي تعود ملكيتها ل�شركة ايام‬ ‫ال�شم�س الدولية لال�ستثمار ال�سياحي) بكامل احل�صة‪.‬‬ ‫‪ -3‬نوع العقار‪ :‬منتجع �سياحي والعاب مائية‬ ‫‪-4‬موقع العقار‪ :‬تقع قطعة االر�ض وعليها العقار يف منطقة �سومية ‪ /‬البحر امليت‪ ،‬تبعد م�سافة ‪ 2‬كم عن فندق‬ ‫الهوليداي ان اىل اجلهة اجلنوبية‪ ،‬وتقع يف اجلهة ال�شمالية بجوار ق�صر امل�ؤمترات‪.‬‬ ‫حدود العقار‪ :‬ان قطعة االر���ض يحدها من اجلهة ال�شرقية ال�شارع الرئي�سي امل��ؤدي اىل العقبة و�سعته �ستون‬ ‫مرتا ويحدها من اجلهة الغربية البحر امليت حيث يف�صله عن البحر قطعة االر�ض رقم (‪ )300‬والتي ا�ستحدثت‬ ‫نتيجة نق�صان املياه يف حاالت املد واجل��زر يف البحر‪ ،‬ويحدها من اجلهة ال�شمالية قطع االرا�ضي ذات االرقام‬ ‫(‪ ،)277/238/236‬ويحدها من اجلهة اجلنوبية ق�صر امل�ؤمترات‪.‬‬ ‫امل�ساحة‪:‬‬ ‫‪ -1‬ان م�ساحة قطعة االر�ض ‪ 37‬دومن و ‪ 569‬مرت مربع ‪ -2 ،‬غرف احلر�س وغرف مولدات الكهرباء واللوحات‬ ‫الرئي�سية ‪ 120‬مرت مربع‪ -3 ،‬مبنى االدارة واخلدمات ‪ 3‬دومن و‪ 500‬مرت مربع ‪ -4 ،‬مبنى املطاعم ‪ 2‬دومن و ‪230‬‬ ‫مرت مربع ‪ -5 ،‬مبنى الربج ‪ 760‬مرت مربع‪ -6 ،‬ق�سم االلعاب الريا�ضية املائية (بولنج) ‪ 3‬دومن��ات و‪ 630‬مرت‬ ‫مربع ‪ -7‬ق�سم الفلرته ‪ 500‬مرت مربع‪ -8 ،‬ق�سم االلعاب املائية (�ساليدات) ‪ 1‬دومن و‪ 500‬مرت مربع ‪� -9 ،‬ساحات‬ ‫ومواقف ال�سيارات (خلطة �سخنه) ‪ 2‬دومن و‪ 800‬مرت مربع‪.‬‬ ‫االو�صاف اخلارجية‪ :‬ان قطعة االر�ض عليها عقار عبارة عن منتجع �سياحي والعاب مائية ويت�ألف من البوابة‬ ‫الرئي�سية وعليها غ��رف احلر�س وم��ن ثم مدخل اىل مبنى االدارة وبجانبه مبنى غرفة ال�ساعات وامل��ول��دات‬ ‫الكهربائية‪ ،‬وبجانبه برج جمرى املاء اال�صطناعي ومن ثم اىل مبنى املطاعم والبارات وامل�ستودعات واملطابخ‬ ‫وبرك ال�سباحة للرجال وال�سيدات واالطفال والنهر الك�سول وترا�س مك�شوف ب�أ�سرة �شم�سية وغرف حمامات‬ ‫رجال و�سيدات ودو�شات حمام‪ ،‬وغرف �س�ستم ومو�سيقى وامبي فاير وغرفة تعقيم مياه وغرفة م�ضخات وغرفة‬ ‫فلرتة مياه الربك كاملة وقاعات فارغة ال�ستخدامها اللعاب البولنج و�ساليدات (�سحا�سيل مائية) و�ساحات‬ ‫ار�ضيتها ب�لاط ا�سمنتي عليها ا�سرة �شم�سية وا�شجار ونباتات زينة و�ساحات رملية على البحر وعليها ا�سرة‬ ‫�شم�سية واملنتجع حماط با�سوار على االربع واجهات للمنتجع ترتاوح اطوال اال�سوار من (‪1‬م) اىل (‪12‬م) ح�سب‬ ‫ميول قطعة االر�ض‪.‬‬ ‫االو�صاف الداخلية‪ :‬ان االو�صاف الداخلية للمنتجع مبنية يف كل ق�سم على حدة‪:‬‬ ‫او ًال‪ :‬مبنى االمن واحلر�س‪:‬‬ ‫وهو عبارة عن غرفة مكتب مدير االمن ‪ +‬مكتب االمن واحلر�س ‪ +‬غرفة غيار احلر�س والأمن‪ ،‬وهذا املبنى جمهز‬ ‫مبكاتب ومكيفات حامي بارد‪ ،‬ويوجد حوله احوا�ض نباتات زينه‪ ،‬وا�سفل هذا املبنى غرفة املولدات الكهربائية‬ ‫الرئي�سية الفرعية‪.‬‬ ‫ثانيا‪ :‬مبنى برج املياه اال�صطناعيه‪:‬‬ ‫وهذا املبنى عبارة عن م�صعد بيت ودرج ي�صل اىل مرتفع على م�ستويني‪ ،‬امل�ستوى االول على ارتفاع ‪8‬م‪ ،‬امل�ستوى‬ ‫ال�ث��اين على ارت�ف��اع ‪18‬م ويرتبط ه��ذا الب��رج ب��الأل�ع��اب املائية وه��ي ال�سحا�سيل م��ن م��ادة البال�ستيك املقوى‬ ‫(الربي�سبيك�س) وهو مقاوم للك�سر والرطوبة‪ ،‬وا�سفل الربج يوجد غرفة م�ستودع وغرفة �صيانة وغرفة غ�سيل‬ ‫ودورة مياه للعمال‪ ،‬وال�سحا�سيل تنزل من الربج واح��دة منها مفردة وتنزل على ارتفاع ‪18‬م‪ ،‬واما ال�سحا�سيل‬ ‫االخ��رى فهي مزدوجة وتنزل على ارتفاع ‪8‬م وهي ب�شكل ن�صف دائ��ري وار�ضية الربج �سرياميك واملياه مزودة‬ ‫مبحوالت تعمل على تدفئة وتربيد املياه‪.‬‬

‫حمكمة بداية حقوق �شمال عمان‬ ‫مذكرة تبليغ الئحة دعوى خا�صة‬ ‫بالدعاوى التابعة لتبادل اللوائح‬ ‫رقم الدعوى ‪)2013-1043(/2-1‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬

‫بكر �سالمة عبدالرحمن العورتاين‬

‫ع�م��ان‪ /‬ت�لاع العلي ‪�� -‬ش��ارع عبدال�سالم‬ ‫كمال ‪ -‬مقابل وزارة تطوير القطاع العام‬ ‫ خلف كلية امللكة علياء عمارة رقم ‪-12‬‬‫زهرة عمان‬ ‫وك �ي �ل��ه اال�� �س� �ت ��اذ‪ :‬دمي� ��ا حم �م��د ت�ي���س�ير‬ ‫الدبا�س‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫ع�ب��داحل�م�ي��د ح���س��ن عبداحلميد‬ ‫ا�سحق‬

‫ع�م��ان‪� /‬ضاحية الر�شيد ‪ -‬خلف خمابز‬ ‫الر�شيد ‪ -‬عمارة اخلف�ش ‪ -‬ط االول‬ ‫مو�ضوع الدعوى‪ :‬مطالبة مالية‬ ‫الأوراق املطلوب تبليغها‪ :‬الئحة دع��وى‬ ‫ومرفقاتها‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه مدعي‬ ‫باحلق ال�شخ�صي ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح جزاء عمان‬

‫رقم الدعوى ‪)2014- 132 ( / 3-5‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬حممد حمود عبداهلل‬ ‫الطراونه‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫با�سم حممد مو�سى ابو كف‬

‫العمر‪� 33 :‬سنة‬ ‫العنوان‪ :‬عمان ‪ /‬حي نزال ‪� -‬شارع ها�شم‬ ‫االتا�سي ‪ -‬قرب بقالة علي حماد ‪ -‬عمارة‬ ‫رقم ‪61‬‬ ‫ال� �ت� �ه� �م ��ة ال� � � � � � � � � � � � � � � ��ذم(‪-)191+188+358‬‬ ‫ال � � �ت � � �ح � � �ق� �ي��ر(‪ - )196+190+360‬ال �ق��دح‬ ‫(‪ - )193+189+188+359‬اه��ان��ة ال�شعور‬ ‫الديني �شتم الذات االهلية(‪)276+278‬‬ ‫ي �ق �ت �� �ض��ي ح �� �ض ��ورك ي � ��وم االح� � ��د امل ��واف ��ق‬ ‫‪ 2014/2/23‬ال�ساعة ‪ 9.00‬للنظر يف الدعوى‬ ‫رقم �أع�لاه والتي �أقامها عليك احلق العام‬ ‫وم�شتكي حممد نا�صر احمد حممد‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات اجلزائية‪.‬‬

‫ثالثا‪ :‬مبنى االدارة‪:‬‬ ‫هذا املبنى مكون من ثالث طوابق‪:‬‬ ‫�أ‪ -‬طابق الت�سوية الثانية‪ ،‬وهو عبارة عن غرف حمامات رجال و�صالة الدي�سكو غري م�شطبة‪.‬‬ ‫ب‪ -‬طابق الت�سوية االوىل وهو عبارة عن غرف حمامات ن�ساء و�شاروات وعيادة طبية وغرفة ا�سعاف و�صالة انتظار‬ ‫واالر�ضيات من ال�سرياميك وجدران احلمامات وال�شاورات من ال�سرياميك‪.‬‬ ‫ج‪ -‬الطابق االر�ضي وهو عبارة عن غرفة املق�سم واحلجز والتذاكر وم�ستودع املنا�شف وحمل لبيع امل�ستلزمات‬ ‫لرواد املنتجع (‪ ،)stores‬ويوجد نفق مغلق يو�صل اىل الكراجات‪.‬‬ ‫د‪ -‬الطابق االول‪ ،‬وهو عبارة عن مكتب املدير العام ومكتب ال�سكرتاريا و�صالة االجتماعات ومكتب احلا�سوب‬ ‫ومكتب مدير اخلدمات ومكتب مدير املطعم ومكتب �ش�ؤون املوظفني ومكتب مدير املبيعات‪ ،‬االر�ضيات �سرياميك‬ ‫واالبواب خ�شب زان بلوط واال�سقف معلقة‪ ،‬ال�شبابيك املنيوم دبل جلي�س ويوجد مكيفات حامي بارد‪.‬‬ ‫رابعاً‪ :‬مبنى املطاعم واملطابخ‪:‬‬ ‫هذا املبنى مكون من ثالث طوابق‪:‬‬ ‫�أ‪ -‬طابق الت�سوية الثانية‪ ،‬هو عبارة عن كويف �شوب ومطعم �صغري لتقدمي الوجبات ال�سريعة ‪ +‬غرف لتخزين‬ ‫العجالت املطاطية وغرفة مطبخ لتح�ضري الطعام وال�شراب وغرفة غ�سيل وتنظيف وموزع وم�صعد كهربائي‬ ‫داخلي خلدمات الطوابق واملطابخ وامل�ستودعات‪.‬‬ ‫ب‪ -‬طابق الت�سوية االوىل‪ ،‬وهو عبارة عن املطعم الرئي�سي خلدمة الزبائن‪ ،‬وواجهة املطعم ال�شمالية كاملة من‬ ‫الزجاج دبل جلي�س‪ ،‬والواجهة اجلنوبية الداخلية للمطعم مر�آة‪ ،‬واما الواجهة ال�شرقية يوجد فيها الثالجات‬ ‫وكاونرت تقدمي اخل��دم��ات‪ ،‬ويوجد ام��ام املطعم ترا�س وفيه كرا�سي وط��اوالت و�شم�سيات لكل طاولة‪ ،‬ويوجد‬ ‫حول الرتا�س احوا�ض نباتات زينة‪ ،‬ويوجد خلف املطعم دورة مياه للرجال‪ ،‬وال�سيدات‪ ،‬ويوجد خلف املطعم‬ ‫م�ستودعات ومطابخ لتح�ضري الطعام وث�لاج��ات حفظ وتربيد امل��واد الغذائية واخل���ض��روات‪ ،‬ويوجد كذلك‬ ‫غرفة غ�سيل وحمامات موظفني لل�سيدات والرجال وغرفة �أمني امل�ستودع وغرفة �سفرة ومطبخ لتقدمي الطعام‬ ‫وال�شراب للموظفني‪ ،‬وار�ضيات الطابق �سرياميك‪ ،‬واال�سقف معلقة وجدران احلمامات �سرياميك‪ ،‬واملطعم مزين‬ ‫بديكورات جب�صني و�سبوتات كهرباء ودهان تطبيع وامل�شن‪.‬‬ ‫ج‪ -‬الطابق االر�ضي‪ ،‬وهو عبارة عن ترا�س مك�شوف وعليه جل�سة هادئة ار�ضية وفرا�ش عربي على �شكل حرف ‪،L‬‬ ‫�أما املطعم كويف �شوب (‪ )The view coffee‬مغلق يوجد فيه طاوالت‪ ،‬وكرا�سي وجمهز ولكن غري م�ستغل‬ ‫وهو م�شطب بنف�س امل�ستوى يف ت�شطيب الطوابق االخ��رى‪ ،‬ويوجد خلفه خمرج ي��ؤدي اىل ال�ساحة الرئي�سية‬ ‫وي�ؤدي اىل الكراجات للموظفني‪ ،‬وي�ؤدي اىل غرفة االمانات وي�ؤدي اىل غرفة اال�ستقبال وغرفة احلر�س‪.‬‬ ‫خام�ساً‪ :‬الربك‪:‬‬ ‫�أ‪ -‬بركة االمواج‪ ،‬وهي بركة خمتلطة رجال و�سيدات وهي يبتدئ منها النهر الك�سول وينتهي بها‪ ،‬وهي مك�شوفة‬ ‫ومبلطة ببالط معزول غري ما�ص للماء ومزودة بتدفئة وتربيد للمياه وهي م�صبوبة بخر�سانة عالية اجلودة‬ ‫وبقوة �شد عالية وم�ضاف اليها م��واد مقاومة معزولة ومانعة المت�صا�ص امل��اء‪ ،‬ويوجد غرفة م�ضخات للنهر‬ ‫الك�سول ويوجد غرفة امبي فيري ومو�سيقى و�سماعات و�س�ستم‪ ،‬ويوجد ترا�س مك�شوف عليه ا�سرة �شم�سية‪،‬‬ ‫ويوجد �شاورات (دو�شات لأخذ حمام من مياه الربك عدد‪.)2‬‬ ‫ب‪ -‬بركة �سباحة خمتلطة للكبار �سيدات ورج��ال‪ ،‬ويوجد عندها بار لتقدمي امل�شروبات الروحية ويوجد غرف‬ ‫حمامات للرجال ولل�سيدات وار�ضيات وجدران �سرياميك‪.‬‬ ‫ت‪ -‬بركة �سباحة للأطفال‪ ،‬ويوجد عندها ك�شك لبيع نرثيات للأطفال �شب�س وع�صائر و�شوكوالته‪ ،‬و�سقف هذا‬ ‫الك�شك قرميد ويوجد غرف حمامات بجانبه ويوجد �شاور (دو�شات) حمام من مياه الربك‪.‬‬ ‫�ساد�ساً‪ :‬ق�سم االلعاب املائية‪:‬‬ ‫ً‬ ‫وهي عبارة عن �ساليدات انابيب مك�شوفة بن�صف قطرها ومرتبطة �صعودا ونزوال ب�شكل اجلبل الرو�سي يف االلعاب‬ ‫ال�سويدية‪ ،‬وهذه ال�ساليدات قوية ومتينة ومعزولة ومقاومة للك�سر وم�صنوعة من البال�ستيك (بري�سبيك�س)‬ ‫ومت�صلة هذه ال�ساليدات مب�ضخات ل�ضخ املياه وبالفالتر ملعاجلة املياه من جديد‪.‬‬ ‫�سابعا‪ :‬ق�سم الفلرتة‪:‬‬ ‫وهو مكون من طابقني‪:‬‬ ‫�أ‪ -‬طابق الت�سوية الثانية‪ ،‬وت�ضم خزان مياه �صاحلة لل�شرب وخزان مياه للحريق وغرفة م�ضخات ودورات مياه‬ ‫للرجال وال�سيدات‪.‬‬ ‫ب‪ -‬طابق الت�سوية االوىل‪ ،‬وهو عبارة عن غرفة م�ضخات وخزان توازن خا�صة بربكة االمواج‪.‬‬ ‫حيث يعمل هذا الق�سم على فلرتة املياه واعادتها وتنقيتها لتكون �صاحلة لل�شرب كما يوجد كذلك حمطة لفلرتة‬ ‫وتنقية املياه العادمة (املجاري) العادة ا�ستخدامها لري املزروعات‪.‬‬ ‫ثامنا‪ :‬مبنى االلعاب الريا�ضية‪:‬‬ ‫وهو مكون من طابقني‪:‬‬ ‫�أ‪ -‬الطابق االول‪ ،‬وهو عبارة عن �صالة كبرية وفيها ت�أ�سي�س م�صعد كهربائي خلدمة الطابقني‪ ،‬والغاية من هذه‬ ‫ال�صالة ا�ستخدامها كملعب بولنج وهي غري جاهزة وغري م�شطبة‪ ،‬ويوجد يف هذا الطابق غرفة غيار وكذلك بار‬ ‫وهما غري جاهزات وواجهة ال�صالة زجاج على كامل الواجهة دبل جلي�س‪.‬‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ �شرق عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2014-649( /11-3‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫عماد منذر عبداهلل الدويك‬

‫وع�ن��وان��ه‪ :‬عمان ‪ /‬م��ارك��ا ‪ -‬بجانب دوار‬ ‫ال�ط�ي��ارة ‪ -‬ب�ج��ان��ب مطعم اب��و �صطيف‬ ‫ال�شارع الرئي�سي‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪00200 :‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ �شرق عمان‬ ‫امل� �ح� �ك ��وم ب � ��ه ‪ /‬ال� ��دي� ��ن‪ 2000 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف واتعاب املحاماة ان‬ ‫وجدت والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬الدائن‪ :‬طارق احمد ادري�س‬ ‫اغنيم املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ �شرق عمان‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق �شمال عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2014- 481 ( / 1-1‬‬ ‫�سجل عام‬

‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬عليا غ�سان عبدالكرمي‬ ‫الذنيبات‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫عبدالرحمن حممد خليل احل�سني‬

‫عمان‪ /‬اجلاردنز ‪ -‬جممع رقم ‪ 61‬جممع‬ ‫ليلى التجاري‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم اخلمي�س املوافق‬ ‫‪ 2014/2/20‬ال���س��اع��ة ‪ 8.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪ :‬عمران يو�سف حممود اجلراح‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه ‪ /‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح جزاء �شمال عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2014- 452( / 3-1‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪� :‬سعد ب�شار �سامل التل‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫‪-1‬نوال ح�سني ابراهيم ابو خلف‬ ‫‪ -2‬احمد عبداهلل حممود احل�سينات‬ ‫‪� -3‬شركة بابل للمقاوالت‬

‫العمر‪� 50 :‬سنة‬ ‫العنوان‪ :‬عمان‪ /‬املدينة الريا�ضية �شارع �صرح‬ ‫ال���ش�ه�ي��د ع �م��ارة ‪ 119‬اجل�ب�ر ‪ 2‬ف ��وق خم��اب��ز‬ ‫ب�سمان ط‪ - 2‬رقم الهاتف‪5232740 :‬‬ ‫التهمة‪ :‬ا�ساءة االئتمان (‪)422‬‬ ‫ي �ق �ت �� �ض��ي ح� ��� �ض ��ورك ي � ��وم ال � �ث �ل�اث ��اء امل ��واف ��ق‬ ‫‪ 2014/2/25‬ال�ساعة ‪ 9.00‬للنظر يف الدعوى رقم‬ ‫�أعاله والتي �أقامها عليك احلق العام وم�شتكي‪:‬‬ ‫� �ش��رك��ة ال �ت �ق �ن �ي��ة احل ��دي �ث ��ة ل �� �ص �ن��اع��ة ال �ط��وب‬ ‫والباطون اجلاهز املفو�ض بالتوقيع عنها حممد‬ ‫داود عبدالرحيم ابو مايلة‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫الأح �ك��ام املن�صو�ص عليها يف ق��ان��ون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات اجلزائية‪.‬‬

‫اعالن تنازل‬

‫اعلن انا عاطف حممد م�سعود ابو مغلي مالك وم�ؤ�س�س اكادميية ومدار�س‬ ‫الزاخرة احلديثة الكائنة يف الزرقاء حي االمري حممد بالتنازل عن‬ ‫(‪ )٪50‬خم�سون باملئة من املدر�سة املذكورة اىل ال�سيد عمر عارف حممد‬ ‫ازمقنا فمن له اي اعرتا�ض عليه مراجعة كاتب عدل الزرقاء خالل‬ ‫ثمانية ايام من تاريخ ن�شر هذا االعالن‪.‬‬

‫‪11‬‬

‫ب‪ -‬الطابق الثاين‪ ،‬وهو عبارة عن �صالة العاب كذلك غري جاهزة وغري م�شطبة وامام هذا املبنى ترا�س مك�شوف‬ ‫فيه طاوالت وكرا�سي وار�ضية بالط ار�صفة‪ ،‬ويوجد فيه ا�شجار زينة وا�شنطوين واحاو�ض نباتات زينة وزهور‬ ‫وورود وبجانبه بيت درج‪ ،‬وه��ذا الق�سم يقع حتت بركة االم��واج ويوجد غ��رف حمامات �سيدات ورج��ال ويوجد‬ ‫�شاورات (دو�شات)‪.‬‬ ‫تا�سعا‪ :‬ترا�س (�ساحة) رمليه‪:‬‬ ‫وهو عبارة عن ار�ضية رمليه من الرمل النظيف واخلايل من ال�شوائب واملنخل عليه ا�سرة �شم�سيه‪ ،‬وهذه ال�ساحة‬ ‫على حدود مياه البحر‪.‬‬ ‫عا�شراً‪ :‬مبنى الكراجات (مواقف ال�سيارات)‪:‬‬ ‫وهو عبارة عن مبنى غري م�شطب ومق�صور‪ ،‬ت�سوية ويوجد �ساحة معبدة بخلطة �ساخنة من املدخل الرئي�سي‬ ‫وحتى ال�ساحة ومتتد الطريق املعبدة اىل جهة الربج‪.‬‬ ‫جاءت تقديرات اخلرباء على النحو التايل‪:‬‬ ‫‪� -1‬سعر املرت املربع الواحد من االر�ض = ‪ 500‬دينار‬ ‫‪� -2‬سعر املرت املربع الواحد من مبنى االدارة = ‪ 250‬دينار‬ ‫‪� -3‬سعر املرت املربع الواحد من مبنى االلعاب الريا�ضية (بولنج) = ‪ 125‬دينار‪.‬‬ ‫‪� -4‬سعر املرت املربع الواحد من مبنى الربج = ‪ 100‬دينار‪.‬‬ ‫‪ -5‬اال�سوار واجلدران اال�ستنادية باملقطوعية = ‪ 100000‬دينار‬ ‫‪ -6‬ال�ساحات وال�شوارع املعبدة واملبلطة باملقطوعية‪ 100000 :‬دينار‪.‬‬ ‫‪� -7‬سعر املرت املربع الواحد من الربك والنهر الك�سول = ‪ 100‬دينار‪.‬‬ ‫‪� -8‬سعر املرت املربع الواحد من املطعم والبار وامل�ستودعات = ‪ 250‬دينار‪.‬‬ ‫‪� -9‬سعر املرت املربع الواحد من ق�سم الفلرتة = ‪ 100‬دينار‪.‬‬ ‫‪ -10‬قيمة ال�شاطئ الرملي باملقطوعية = ‪ 50000‬دينار‪.‬‬ ‫‪ -11‬قيمة اعمال البنية التحتية والطاقة الكهربائية امل�ستخدمة والعزل واخلدمات املوجودة يف املنتجع = ‪150000‬‬ ‫دينار‪.‬‬ ‫‪ -12‬قيمة اال�شجار الزينة والورود والزهور باملقطوعية = ‪ 10000‬دينار‪.‬‬ ‫‪ -13‬قيمة االلعاب املائية (ال�ساليدات وال�سحا�سيل املائية) باملقطوعية =‪ 350000‬دينار‪.‬‬ ‫احل�سابات‪:‬‬

‫‪ -1‬قيمة االرض المقام عليها العقار موضوع الخبرة‬

‫مساحة االرض ‪ X‬سعر‬ ‫المتر المربع الواحد‬

‫المبلغ بالدينار‬

‫‪500 × 37569‬‬

‫‪18784500‬‬

‫‪ -2‬قيمة مبنى االدارة‬

‫‪250×3500‬‬

‫‪ 875000‬دينار‬

‫‪ -3‬قيمة مبنى االلعاب‬

‫‪125×3630‬‬

‫‪453750‬دينار‬

‫‪ -4‬قيمة مبنى البرج‬

‫‪100×760‬‬

‫‪ 76000‬دينار‬

‫‪ -5‬قيمة االسوار‬

‫‪125000‬‬

‫‪ -6‬الساحات والشوارع‬

‫‪ 110000‬دينار‬

‫‪ -7‬قيمة البرك والنهر الكسول‬

‫‪100×2440‬‬

‫‪ -8‬قيمة المطعم والبار والمستودعات‬

‫‪250×2230‬‬

‫‪ -9‬قيمة قسم الفلترة‬

‫‪100×500‬‬

‫‪ 244000‬دينار‬

‫‪ -10‬قيمة الشاطئ الرملي بالمقطوعية‬

‫‪ 50000‬دينار‬

‫‪ -11‬اعمال الخدمات والبنية التحتية‬

‫‪ 170000‬دينار‬

‫‪ -12‬اشجار ونباتات الزينة واالحواض‬

‫‪ 15000‬دينار‬

‫‪ -13‬قيمة االعمال المالية‬

‫‪ 350000‬دينار‬

‫المجموع‬

‫‪ 21860750‬دينار‬

‫وقد مت دخول املزاد على قطعة الأر�ض من قبل الدائن بنك اال�سكان للتجارة والتمويل وامل��زاودة بقيمة ع�شرة‬ ‫ماليني وت�سعمائة وثالثون �ألف وثالثمائة وخم�سة و�سبعون دينار‪.‬‬ ‫علما �أنه يجوز ملن يرغب بالدخول باملزاد احل�ضور اىل دائرة تنفيذ حمكمة �صلح ال�شونة اجلنوبية خالل مدة‬ ‫خم�سة ع�شر يوماً من اليوم التايل لتاريخ ن�شر هذا االنذار يف �صحيفتني يوميتني حمليتني م�صطحبا معه ‪٪10‬‬ ‫من القيمة املقدرة لقطع االرا�ضي اعاله عند و�ضع اليد على �أن ال يقل ال�ضم عن ‪ ٪5‬من بدل املزاودة االخرية‬ ‫لقطعة الأر�ض اعاله علما ب�أن الر�سوم والطوابع والداللة تعود على املزاود االخري‪.‬‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2013-11444( /11-5‬سجل عام ‪� -‬ص‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫عبداهلل �صالح عبداهلل العلبي‬

‫وع �ن��وان��ه‪ :‬ع �م��ان‪ /‬دوار ال��راب �ي��ة جممع‬ ‫داما�س �شركة العلبي اخوان‬ ‫رق��م االع�لام ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪/3-5 :‬‬ ‫(‪� )2012-12210‬سجل عام‬ ‫تاريخه‪2012/11/29 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ عمان‬ ‫امل� �ح� �ك ��وم ب � ��ه ‪ /‬ال� ��دي� ��ن‪ 1285 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف واتعاب املحاماة ان‬ ‫وجدت والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬الدائن‪ :‬حممد رجب رجب‬ ‫ابو ن�صره املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ عمان‬

‫�إنــــــذار‬ ‫بالعودة �إىل العمل‬ ‫�إىل العامل‬

‫نهاد �صالح رجا حممد‬ ‫ن���ظ���ر ًا ل��ت��غ��ي��ب��ك ع���ن م��رك��ز ع��م��ل��ك من‬ ‫تاريخ ‪ 2014/1/25‬لدى �شركة الفقري‬ ‫ال�صناعية ذ‪.‬م‪.‬م دون عذر ر�سمي �أو مربر‬ ‫قانوين ل��ذا ف���إن املنذر ينذرك ب�ضرورة‬ ‫العودة للعمل خالل ثالثة �أيام من تاريخ‬ ‫ن�شر ه��ذا االع�ل�ان وبعك�س ذل��ك تعترب‬ ‫فاقدا لوظيفتك وكافة حقوقك العمالية‬ ‫املنذر‪� /‬شركة الفقري ال�صناعية ذ‪.‬م‪.‬م‬

‫م�أمور تنفيذ حمكمة �صلح ال�شونة اجلنوبية‬

‫اعالن متديد مزايدة باالحالة امل�ؤقتة �صادر عن دائرة تنفيذ حمكمة بداية عمان‬ ‫الرقم‪/2011/4051 :‬ك‬

‫نظراً للفرق ال�شا�سع بني القيمة املقدرة وبدل املزاد مطروح للبيع باملزاد العلني يف الق�ضية التنفيذية رقم ‪/2011/4051‬ك‬ ‫املتكونة بني املحكوم له نا�صر طالل عبدالرزاق خري�سات واملحكوم عليه ابراهيم م�سلم �سالمه ابو عذيه كامل قطعة‬ ‫االر�ض رقم ‪ 992‬حو�ض ‪ 34‬ام تينه ال�شمايل قرية عمان ‪ 1‬من ارا�ضي عمان نوع ملك م�ساحة االر�ض ‪477‬م �سكن د مقام‬ ‫عليها بناء مكون من ‪ 3‬طوابق ت�سوية ثانية (�شقتان) وت�سوية اوىل (�شقتان) وطابق ار�ضي �شقة واحدة م�ساحة كل طابق‬ ‫‪195‬م تقريباً‪.‬‬ ‫الت�سوية الثانية‬ ‫‪ :‬ال�شقة االوىل (ال�شرقية) مكونة من غرفتني نوم وغرفة �ضيوف ومعي�شة ومطبخ راكب جزء من جدرانه �سرياميك‬ ‫وحمام عربي وحمام افرجني وار�ضيات بالط موزايكو وابواب داخلية خ�شب ويتم النزول اليها بنزول ‪ 15‬درجة تقريبا‬ ‫وحولها �ساحة منها مبلط موزايكو م�ؤجرة لل�سيد مالك الطوبا�سي مببلغ ‪ 80‬دينار �شهري‪.‬‬ ‫ال�شقة الثانية‪( :‬الغربية) مكونة من غرفتني نوم وغرفة �ضيوف ومعي�شة ومطبخ خارجي وحمام افرجني والت�شطيبات‬ ‫عادية وار�ضيات بالط عادي ويتم الو�صول اليها بنزول ‪ 15‬درجة تقريبا ويوجد حولها �ساحة جزء منها مبلط وعدد من‬ ‫اال�شجار وال�شقة م�ؤجرة البن املالك ال�سيد حممد ابراهيم وا�سرته مببلغ ‪ 80‬دينار �شهري‪.‬‬ ‫طابق الت�سوية االوىل (مكون من �شقتني) ال�شقة االوىل (ال�شرقية)‪ :‬مكونة من غرفتني نوم وغرفة �ضيوف ومعي�شة‬ ‫داخلية ومطبخ راكب وحمام افرجني وديكورات ودهان تطبيع واالبواب الداخلية خ�شب كب�س ونوافذ املنيوم ويتم الو�صول‬ ‫اليها بالنزول ‪ 8‬درج��ات تقريبا ويوجد ترا�س وا�سع مبلط موازيكو م�ؤجرة البن مالك العقار ال�سيد جمدي ابو عذية‬ ‫مببلغ ‪ 80‬دينار �شهري‪.‬‬ ‫ال�شقة الثانية (الغربية) مكونة من غرفتني نوم وغرفة �ضيوف ومعي�شة ومطبخ راكب املنيوم وحمام افرجني وت�شطيبات‬ ‫عادية وبالط مزايكو وابواب داخلية كب�س ونوافذ املنيوم ويتم الو�صول اليها بنزول ‪ 8‬درجات تقريبا وترا�س وا�سع بالط‬ ‫مزايكو م�ؤجرة البن مالك العقار ال�سيد حممود ابراهيم مببلغ ‪ 80‬دينار �شهري‪.‬‬ ‫الطابق االر�ضي (�شقة واح��دة) مكونة من ‪ 3‬نوم وغرفة �ضيوف ومعي�شة ومطبخ راك��ب خ�شب وحمام افرجني وبالط‬ ‫مزايكو واب��واب خ�شب كب�س ونوافذ املنيوم ويتم الو�صول اليها بنزول ‪ 8‬درج��ات تقريبا ي�سكنها املحكوم عليه (املالك)‬ ‫ابراهيم م�سلم �سالمة ابو عذية ويقدر عمر البناء باربعون عاما وتنظيميا ي�سمح ببناء ‪ 3‬طوابق ا�ضافية وال يوجد مواقف‬ ‫�سيارات وجميع اخلدمات متوفرة وبلغت القيمة املقدرة عند و�ضع اليد ‪ 155525‬دينار ‪.‬‬ ‫علما ب�أن كامل القطعة والبناء املقام عليها احيلت احالة م�ؤقتة على املزاود نا�صر طالل عبدالرزاق خري�سات ببدل مزاودة‬ ‫‪ 79000‬دينار فعلى من يرغب بالدخول يف املزاد احل�ضور اىل دائرة تنفيذ حمكمة بداية عمان م�صطحبا معه ‪ ٪10‬من‬ ‫القيمة املقدرة خالل ‪ 30‬يوم تلي تاريخ ن�شر هذا االعالن علما ب�أن اجور الداللة والطوابع على املزاود‪.‬‬ ‫م�أمور تنفيذ عمان‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه ‪ /‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح جزاء �شمال عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2013- 10478( / 3-1‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬ع��روب ح�سني عبدالفتاح‬ ‫العطيات‬ ‫ا�سم املعرت�ض‪:‬‬

‫‪-1‬بهجت عبدالقادر حممد العلوي‬ ‫‪�-2‬شركة بهجت عبدالقادر العلوي‪/‬‬ ‫و�شريكه‬

‫العمر‪� 63 :‬سنة‬ ‫العنوان‪ :‬عمان‪ /‬ا�شارة ال��دوري��ات اخلارجية‬ ‫عمارة خالد اللوزي ط‪3‬‬ ‫التهمة‪ :‬ا�صدار �شيك بدون ر�صيد (‪)421‬‬ ‫ي �ق �ت �� �ض��ي ح� ��� �ض ��ورك ي � ��وم اخل �م �ي ����س امل ��واف ��ق‬ ‫‪ 2014/2/13‬ال�ساعة ‪ 9.00‬للنظر يف الدعوى رقم‬ ‫�أعاله والتي �أقامها عليك احلق العام ومعرت�ض‪:‬‬ ‫�شركة ق��ري��ة التميز للحلول ال�ت�ج��اري��ة وكيلها‬ ‫املحامي فاروق الربابعة‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫الأح �ك��ام املن�صو�ص عليها يف ق��ان��ون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات اجلزائية‪.‬‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق �شمال عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2014- 355 ( / 1-1‬‬ ‫�سجل عام‬

‫ال �ه �ي �ئ��ة‪ /‬ال �ق��ا� �ض��ي‪� �� :‬س ��وزان ا��س�م��اع�ي��ل‬ ‫حممد حيمور‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫خالد حممدغاي�ض بني حمدان‬

‫ع �م��ان‪�� /‬ص��وي�ل��ح ح��ي الف�ضيلة ‪ -‬خلف‬ ‫��ص��وي�ل��ح م ��ول � �ش��ارع ع �ب��دال��رح �م��ن بن‬ ‫�سمره ع�م��ارة ‪ 39‬ط‪ 3‬ال�شقة ال�شمالية‬ ‫ال�شرقية‬ ‫يقت�ضي ح���ض��ورك ي��وم االث�ن�ين امل��واف��ق‬ ‫‪ 2014/2/17‬ال�ساعة ‪� 9.00‬صباحاً للنظر‬ ‫يف ال��دع��وى رق ��م �أع �ل�اه وال �ت��ي �أق��ام�ه��ا‬ ‫ع�ل�ي��ك امل ��دع ��ي‪ :‬ع �م��ره م���ص�ط�ف��ى علي‬ ‫الزعارير و�آخرون‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬


‫‪12‬‬

‫م�����������������ق�����������������االت‬

‫الثالثاء (‪� )11‬شباط (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2561‬‬

‫ب�سام نا�صر‬

‫يف التعددية‬ ‫الفكرية‬ ‫والسياسية‬

‫حينما ق ��ررت ح��رك��ات ال�ع�م��ل الإ� �س�لام��ي ال�سيا�سية‬ ‫الدائرة يف فلك مدر�سة الإخ��وان امل�سلمني حتديدا‪ ،‬ولوج‬ ‫ميادين العمل ال�سيا�سي وفق مبادئ العملية الديقمراطية‪،‬‬ ‫والتزاما ب�آلياتها و�أدواتها‪ ،‬ف�إنها وجدت نف�سها �أمام امتحان‬ ‫ع�سري‪ ،‬فماذا ع�ساها �أن تفعل جتاه مبد أ� التعددية الفكرية‬ ‫وال�سيا�سية ال��ذي يعد م��ن �أ� �ص��ول ال�ن�ظ��ام الدميقراطي‬ ‫ومبادئه؟‬ ‫وكيف ميكنها التعاطي مع ذلك املبد�أ الذي مبفهومه‬ ‫وداللته الوا�سعة‪ ،‬يعني �إعطاء احلرية الكاملة لكل �أ�صحاب‬ ‫االجت��اه��ات ال�ف�ك��ري��ة وال�سيا�سية امل�خ�ت�ل�ف��ة‪ ،‬مهما كانت‬ ‫�أفكارها ور�ؤاها و�أيدلوجياتها‪ ،‬حتى لو كانت كفرا �صراحا‬ ‫ب��واح��ا‪ ،‬فذلك امل�ب��د�أ يكفل لها حرية إ�ع�لان ما ت�ؤمن به‪،‬‬ ‫وال��دع��وة إ�ل�ي��ه‪ ،‬وال�تروي��ج له بكل الو�سائل وال�ط��رق التي‬ ‫كفلها لها القانون‪.‬‬ ‫يف الت�صور الإ�سالمي امل�ع��روف واملعهود‪ ،‬ف ��إن مبادئ‬ ‫ال�شريعة وقيمها و�أحكامها ينبغي �أن تكون هي احلاكمة‬ ‫واملهيمنة على �ش�ؤون امل�سلمني جميعهم‪ ،‬فاملرجع الأعلى‬ ‫هو الإ�سالم‪ ،‬وال ينبغي للأفكار والأيدلوجيات امل�صادمة‬ ‫لل�شريعة و�أحكامها �أن حتظى بحرية الدعوة واالنت�شار‪،‬‬ ‫وال�ت�روي ��ج لأف �ك��اره��ا‪ ،‬لأن �ه��ا مب�ث��اب��ة م��ن ي� ��روج للباطل‬ ‫وال�ضالل ويدعو �إليهما‪ ،‬مع توفري احلماية التامة لها‬ ‫ب�سيف القانون وقوته النافذة‪.‬‬

‫لكن ثمة من يجادل «ب ��أن الإ��س�لام يقول بالتعددية‬ ‫الفكرية انطالقا من قاعدة اَ‬ ‫ّين} فمن باب‬ ‫{ل �ِإ ْك َرا َه فيِ ِ‬ ‫الد ِ‬ ‫�أوىل وفق �أ�صحاب هذا الر�أي �أنه يقول بالتعددية احلزبية‬ ‫وال�سيا�سية‪ ،‬لأن الأوىل هي الأ�صل والثانية فرع لها‪ .‬ويقدم‬ ‫الكاتب فهمي هويدي يف كتابه «الإ�سالم والدميقراطية»‬ ‫ر�ؤي ��ة ي��رى فيها ج��واز ال�ت�ع��ددي��ة الفكرية والإ��س�لام�ي��ة‪،‬‬ ‫مقررا «�أن �صدر الإ�سالم الذي مل ي�ضق ب�أي دين �آخر‪ ،‬ال‬ ‫يت�صور له �أن ي�ضيق بالر�أي الآخر‪ ،‬ومن ثم ف�إجازة التعدد‬ ‫يف الدين جتعل القبول بالتعدد يف �أمور الدنيا �أجوز حيث‬ ‫�شرعية االخ �ت�لاف يف العقيدة تف�سح امل�ج��ال بال�ضرورة‬ ‫لالختالف يف مناخ الإ�صالح االجتماعي وال�سيا�سي‪.»..‬‬ ‫ل��ذا ف ��إن امل�خ�ت��ار ع�ن��د �أ��ص�ح��اب ه��ذا االجت ��اه القبول‬ ‫بـ»التعددية احلزبية �أي حرية تكوين �أحزاب �سيا�سية غري‬ ‫�إ��س�لام�ي��ة (علمانية‪� ،‬شيوعية‪ ،‬ووط�ن�ي��ة‪ ،‬ول�ي�برال�ي��ة) يف‬ ‫الدولة الإٍ�سالمية الرتباط ذلك بحرية ال��ر�أي والدعوة‬ ‫�إل�ي��ه املكفولة للجميع»‪ ،‬لكن كيف ميكن القبول بحرية‬ ‫ت�سمح لأرب��اب االجت��اه��ات الأخ��رى بالدعوة وال�تروي��ج ملا‬ ‫يعده الإ�سالميون باطال ومنكرا؟‬ ‫ر�أت بع�ض اجت��اه��ات الإ�سالميني �أن م�ب��د�أ التعددية‬ ‫الفكرية وال�سيا�سية لي�س على �إطالقه‪ ،‬فال بد من تقييده‬ ‫باحرتام عقيد الأم��ة‪ ،‬وعدم ممار�سة ما ي�صطدم معها �أو‬ ‫يخالفها‪ ،‬ما يعني التزام تلك الأحزاب والقوى ب�أال تن�شر‬

‫�أفكارا‪� ،‬أو متار�س �أفعاال ال يقرها الإ�سالم‪ ،‬ما �أثار حفيظة‬ ‫كثري من العلمانيني والليرباليني والي�ساريني الذين ر�أوا‬ ‫يف ذلك‪ ،‬تفريغا لهذا املبد�أ من م�ضمونه‪ ،‬فكيف تقبل به‬ ‫وتعلن اع�تراف��ك مب�ضامينه ودالالت ��ه‪ ،‬ثم ت�أتي لتفر�ض‬ ‫عليه قيودا تفرغه من روحه وحمتواه؟‬ ‫زعيم حركة النه�ضة ال�شيخ را�شد الغنو�شي‪ ،‬قدم ر�ؤية‬ ‫مبكرة �أعلن فيها عن قبوله بالدميقراطية بكل مبادئها‬ ‫وقيمها و�آلياتها‪ ،‬بال قيد وال �شرط‪ ،‬معلنا موافقته على‬ ‫�أن متار�س كل القوى والأحزاب حريتها الكاملة يف الدعوة‬ ‫�إىل ما ت�ؤمن ب��ه‪ ،‬و�أن ت�شكل �أط��ره��ا التنظيمية الناظمة‬ ‫لأعمالها كما ت�شاء‪ ،‬وتعقد وتنظم كل الفعاليات الفكرية‬ ‫وال���س�ي��ا��س�ي��ة واحل��زب �ي��ة‪ ،‬ك�غ�يره��ا م��ن ال �ق��وى والأح� ��زاب‬ ‫الإ�سالمية‪ ،‬حتت مظلة الد�ستور والقانون احلاكم على‬ ‫�أداء اجلميع‪.‬‬ ‫ت �خ��وف��ات ال �ق ��وى والأح � � ��زب غ�ي�ر الإ� �س�ل�ام �ي��ة‪ ،‬من‬ ‫�سلطوية الإ��س�لام�ي�ين واح�ت�م��ال قمعهم للقوى املناوئة‬ ‫لهم‪ ،‬يف ح��ال ت�سلمهم لل�سلطة‪ ،‬رمب��ا تكون واردة ل��و �أن��ه‬ ‫�أتيح للإ�سالميني �أن ميار�سوا احلكم‪ ،‬و�أن يت�سلموا زمام‬ ‫ال���س�ل�ط��ة‪ ،‬مل ��دة م�ع�ق��ول��ة وك��اف �ي��ة‪ ،‬مي�ك��ن ب�ع��ده��ا حماكمة‬ ‫جتربتهم يف احلكم‪ ،‬ومعاينة �سلوكهم ال�سلطوي يف التعامل‬ ‫مع القوى والأحزاب الأخرى‪.‬‬ ‫يف هذا ال�سياق ف�إن جتربة الرئي�س حممد مر�سي يف‬

‫ك��ان م��وق��ف ال��دك �ت��ور ع�ب��د امل�ن�ع��م اب��و ال�ف�ت��وح زع �ي��م “م�صر‬ ‫القوية” هو االكرث تعبريا عن امل�شهد امل�صري الراهن عندما اعلن‬ ‫عدم خو�ضه االنتخابات الرئا�سية املقبلة “الن الظروف الراهنة‬ ‫لي�ست حرة دميقراطية وال يتوفر الق�ضاء امل�ستقل الذي ميكن ان‬ ‫ي�شرف على هذه االنتخابات”‪.‬‬ ‫فكيف ميكن ان تكون هناك انتخابات حرة ونزيهة يف ظل وجود‬ ‫ع�شرات االلآف من الن�شطاء ال�سيا�سيني يف ال�سجون واملعتقالت دون‬ ‫تهم حمددة او حماكم عادلة‪ ،‬وكيف ميكن ان ن�صدق ان م�صر ت�سري‬ ‫على طريق الدميقراطية احلقة يف ظل حالة هيمنة اجت��اه واحد‬ ‫على االعالم واغالق كافة و�سائل التعبري االخرى التي تعرب عن‬ ‫الر�أي الآخر‪ ،‬وترف�ض عمليات الت�أليه الراهنة للمر�شح الع�سكري‬ ‫امل�شري عبد الفتاح ال�سي�سي‪.‬‬ ‫ال�سيد حمدين �صباحي مر�شح التيار ال�شعبي الذي حل ثالثا‬ ‫يف االنتخابات الرئا�سية ال�سابقة عام ‪ 2012‬اعلن يوم ام�س عزمه‬ ‫خو�ض انتخابات الرئا�سة هذه م�ؤكدا ان معركته هي معركة الثورة‬ ‫امل�صرية‪ ،‬ولكنه مل يقل بو�ضوح ماذا يق�صد بذلك‪ ،‬هل يق�صد ثورة‬ ‫يناير التي فجرها ال�شعب امل�صري بكل اطيافه عام ‪ 2011‬ام “ثورة”‬ ‫متوز (يوليو) عام ‪ 2013‬التي دعمها اجلي�ش متهيدا الطاحة حكم‬ ‫االخوان امل�سلمني ومر�شحهم الرئي�س حممد مر�سي‪.‬‬ ‫هناك تف�سريان ملثل ه��ذا الرت�شيح املفاجئ لل�سيد �صباحي‬ ‫النتخابات الرئا�سة‪:‬‬ ‫*االول‪ :‬ان يكون هذا الرت�شح مت بالتن�سيق مع اجلي�ش وامل�شري‬ ‫عبد الفتاح ال�سي�سي بهدف ا�ضفاء �شرعية تعددية تناف�سية على‬ ‫االن�ت�خ��اب��ات الرئا�سية املقبلة ومب��ا ي ��ؤدي اىل ت�شجيع مر�شحني‬ ‫�آخرين للم�شاركة‪ ،‬وتظهر امل�شري ال�سي�سي ب�أنه ف��از بعد مناف�سة‬ ‫�شر�سة مع مر�شحني �آخرين لهم �شعبية جماهريية‪.‬‬ ‫*الثاين‪ :‬ان ت�أتي هذه اخلطوة بقرار �شخ�صي‪ ،‬ودون اي تن�سيق‬ ‫وتف�سري على انها حتدٍ وا�ضح من ال�سيد �صباحي ملر�شح امل�ؤ�س�سة‬ ‫الع�سكرية‪ ،‬االم��ر ال��ذي �سي�ضعه يف �صدام معها يف نهاية املطاف‪،‬‬ ‫حتى بعد فوز امل�شري ال�سي�سي �شبه امل�ضمون‪.‬‬ ‫ال�سيد �صباحي �شخ�ص كف�ؤ ويتمتع ب�شعبية كبرية جتلت من‬ ‫خ�لال ف��وزه باملركز الثالث بعد الرئي�س مر�سي وال�ف��ري��ق احمد‬ ‫�شفيق ولي�س وزراء حكم الرئي�س اال�سبق ح�سني مبارك‪ ،‬واملح�سوب‬ ‫على احلزب الوطني‪ ،‬باعتباره مر�شح الو�سط امل�ستقل‪.‬‬ ‫ولكن احتماالت فوزه قد تكون تراجعت كثريا ب�سبب ال�شعبية‬ ‫الطاغية التي يتمتع بها امل�شري ال�سي�سي‪ ،‬والتوظيف االعالمي‬ ‫الكا�سح لت�سويقه لل�شعب كمنقذ مل�صر م��ن ك��ل ازماتها احلالية‪،‬‬ ‫واالمنية واالقت�صادية منها على وجه اخل�صو�ص‪.‬‬ ‫�شخ�صيا م��ا كنت امت�ن��ى لل�سيد �صباحي ان ي�ن��زل اىل حلبه‬ ‫االنتخابات يف ظل االو�ضاع ال�سيا�سية احلالية يف م�صر‪ ،‬لي�س الن‬ ‫احتماالت فوزه تبدو حمدودة فقط‪ ،‬بل النه �سي�ساهم‪ ،‬وهو الذي‬ ‫ك��ان م��ن املعار�ضني ال�شر�سني حلكم الع�سكر‪ ،‬وامل� ؤ�ي��دي��ن للدولة‬ ‫املدنية‪ ،‬يف ا�ضفاء �شرعية على �سيا�سة االق�صاء املتبعة حاليا يف‬ ‫م�صر‪ ،‬وكل املمار�سات التي تتفرع منها من قتل وقمع واعتقاالت‬ ‫وتكتيم للر�أي الآخر‪.‬‬ ‫فلو ع��دن��ا اىل ال ��وراء قليال الكت�شفنا ان معظم ن��واب حزب‬ ‫ال �ك��رام��ة ال��ذي��ن و��ص�ل��وا اىل م�ق��اع��د ال�ب�رمل��ان امل�ح�ل��ول م��ا ك��ان��وا‬ ‫�سي�صلون اىل ه��ذا االجن ��از ل��وال دع��م ح��رك��ة االخ ��وان امل�سلمني‪،‬‬ ‫وحتالف احلزب معهم‪.‬‬ ‫عندما التقيت الرئي�س حممد مر�سي يف ق�صر االحتادية يوم‬ ‫الرابع من حزيران (يونيو) عام ‪ 2013‬اي قبل �شهر من االطاحة‬ ‫ب��ه‪ ،‬و�صف ال�سيد �صباحي بانه حليف حتى ل��و ان�ضم اىل جبهة‬ ‫االنقاذ مع عمرو مو�سى وحممد الربادعي و�آخرين‪ ،‬وال نعرف ما‬ ‫اذا كان الرئي�س مر�سي املعتقل حاليا يحمل الر�أي نف�سه‪ ،‬و�سيوعز‬ ‫للمتعاطفني م��ع ح��رك��ة االخ � ��وان للت�صويت ل��ه يف االن�ت�خ��اب��ات‬ ‫الرئا�سية املقبلة بالتايل‪.‬‬ ‫ال ن�ستبعد ان يكون ال�سيد �صباحي يراهن على ا�صوات حركة‬ ‫االخوان‪ ،‬وبع�ض امل�ستقلني الذين �صوتوا له يف االنتخابات املا�ضية‪،‬‬ ‫ومعار�ضي مر�شح امل�ؤ�س�سة الع�سكرية الذين يتخوفون من قيام‬ ‫دولة ع�سكرية يف م�صر‪ ،‬ولكن هذا الرهان ويف ظل حمالت الت�أليه‬ ‫للم�شري ال�سي�سي تبدو فر�صه يف النجاح حمدودة‪.‬‬ ‫ورمبا يفيد التذكري ب�أن امل�شري ال�سي�سي مل يك�شف كل اوراقه‬ ‫حتى الآن‪ ،‬ومل يعلن ر�سميا عزمه الرت�شح للرئا�سة‪ ،‬وخلع البزة‬ ‫الع�سكرية‪ ،‬رغم تر�شيح امل�ؤ�س�سة الع�سكرية له ر�سميا‪ ،‬وترقيته اىل‬ ‫الرتبة االعلى يف اجلي�ش امل�صري‪ ،‬فهل هذا الرتدد مفاده اخلوف‬ ‫م��ن الف�شل يف ادارة ال�ب�لاد‪ ،‬والق�ضاء على االره ��اب وح��ل االزم��ة‬ ‫االقت�صادية‪ ،‬ام ان الرتيث يعود اىل عدم االتفاق على هوية وزير‬ ‫الدفاع املقبل الذي �سيخلف امل�شري ال�سي�سي؟‬ ‫هناك احتمال وارد ويجب أ�خ��ذه يف احل�سبان وان ك��ان يبدو‬ ‫�ضعيفا يف الوقت الراهن على االقل‪ ،‬وهو ان اعالن ال�سيد �صباحي‬ ‫الرت�شح للرئا�سة مت كحل و�سط‪ ،‬اي اختيار رئي�س مدين م�صري‬ ‫يحظى بدعم امل�ؤ�س�سة الع�سكرية كحل و�سط للخروج من االزمة‬ ‫احلالية؟‬ ‫مفاج�آت كثرية تنتظرنا يف م�صر يف اال�شهر وال�سنوات املقبلة‪،‬‬ ‫فال �شيء ميكن ا�ستبعاده يف الوقت الراهن‪ ،‬فال بد من خيار ثالث‬ ‫للخروج من االزمة الراهنة‪ ،‬يحقق امل�صاحلة الوطنية‪ ،‬ويوفر �سلما‬ ‫للجي�ش ال�ستعادة هيبته ومكانته‪ ،‬ويعيد االخ��وان امل�سلمني حللبة‬ ‫امل�شاركة يف العملية ال�سيا�سية‪ ،‬وي�ؤدي اىل تبي�ض ال�سجون من الآف‬ ‫املعتقلني‪ ،‬وقد يكون ال�سيد �صباحي احد املر�شحني لأن يكون هذا‬ ‫اخليار‪ ،‬او �ضابطا �آخر يف اجلي�ش يقود انقالبا على االنقالب‪ ..‬كل‬ ‫االحتماالت واردة مبا يف ذلك تر�شح امل�شري ال�سي�سي وفوزه برئا�سة‬ ‫م�صر‪ ،‬لكن ال احد يقدر على التنب ؤ� بالنتائج‪.‬‬ ‫‪ -‬عن �صحيفة ر�أي اليوم الإلكرتونية‬

‫حازم ع ّياد‬

‫د‪ .‬فوزي علي ال�سمهوري‬

‫عبد الباري عطوان‬

‫عالمات استفهام كبرية يف مشهد‬ ‫مصري مفتوح لكل االحتماالت‬

‫احلكم‪ ،‬التي �أكملت عامها الأول‪ ،‬قدمت م�ؤ�شرات �إيجابية‬ ‫على متتع الإ�سالميني وعلى ر�أ�سهم الرئي�س بقدر كبري‬ ‫م��ن الت�سامح م��ع ال�ق��وى الأخ ��رى‪ ،‬ومل ت�سجل �أي واقعة‬ ‫على ميلهم نحو �سلوك م�سالك العنف وال �ق��وة والقمع‬ ‫لتلك القوى‪ ،‬فلم تكن يف عهد الرئي�س مر�سي‪ ،‬مالحقات‬ ‫�أو اعتقاالت لأ�صحاب الر�أي والفكر‪� ،‬أو االحزاب ال�سيا�سية‬ ‫املختلفة‪.‬‬ ‫لكن يف املقابل �شاهد النا�س كيف انقلب العلمانيون‬ ‫والليرباليون والي�ساريون والقوميون‪ ،‬على القيم التي‬ ‫طاملا دعوا �إليها من قبل‪ ،‬و�أكرثوا من احلديث عنها‪ ،‬ف�إذا‬ ‫بهم يتحالفون مع الع�سكر‪ ،‬الذين دا�سوا على الدميقراطية‬ ‫مببادئها وقيمها و�آلياتها بب�ساطريهم‪ ،‬وجنازير دباباتهم‪،‬‬ ‫نكاية بالإخوان امل�سلمني وكراهية لهم‪.‬‬ ‫بعد الثورات العربية‪ ،‬مل يعد للأفكار والأيدلوجيات‬ ‫ذلك الزخم واحل�ضور يف الأو�ساط ال�شعبية‪ ،‬فعامة النا�س‬ ‫يلتفون –هذا �إن �سمح لهم باالختيار‪ -‬ح��ول م��ن ميلك‬ ‫م�شروعا براجميا قابال للتطبيق‪ ،‬أ�م��ا �إن ك��ان النموذج‬ ‫اجل�بري يف احلكم وال�سلطة هو ال��ذي ي��راد له �أن ي�سود‪،‬‬ ‫ف�إنه لن يتاح حينها ال للإ�سالميني وال لغريهم من القوى‬ ‫الأخرى �أن يكون لهم دور يف ت�شكيل احلياة ال�سيا�سية يف �أي‬ ‫اجتاه من االجتاهات املمكنة‪ ،‬لأن اجلميع �سيكونون حينها‬ ‫�أدوات بيد ال�سطان يحركها مبا يخدم وجوده و�سيا�ساته‪.‬‬

‫بوحدة الجبهة الداخلية نجهض املخططات اإلسرائيلية‬ ‫ي � � ��درك غ��ال �ب �ي��ة ال �� �ش �ع��ب‬ ‫الأردين مب�ك��ون��ات��ه ال�سيا�سية‬ ‫والثقافية وال�شعبية امل�صائب‬ ‫التي أ�مل��ت ب��الأردن وطناً و�شعباً‬ ‫نتجية لتوقيع م�ع��اه��دة وادي‬ ‫ع� ��رب� ��ة م � ��ع دول � � ��ة االح � �ت �ل�ال‬ ‫الإ�� �س ��رائ� �ي� �ل ��ي‪ .‬وي �ت �ح �م��ل وزر‬ ‫ت��وق �ي��ع ومت ��ري ��ر وامل �� �ص��ادق��ة‬ ‫ع� �ل ��ى امل � �ع� ��اه� ��دة ال �� �س �ل �ط �ت��ان‬ ‫ال�ت�ن�ف�ي��ذي��ة وال�ت���ش��ري�ع�ي��ة فما‬ ‫ت�ضمنته املعاهدة من تنازالت‬ ‫وا� �س �ت �ح �ق��اق��ات ع �ل��ى ال���ش�ع��ب‬ ‫الأردن‪ ،‬م ��ا ك ��ان ل �ه��ا �أن متر‬ ‫ل��و �أن جمل�س ال �ن��واب يف ذل��ك‬ ‫الوقت كان منتخباً انتخاباً حراً‬ ‫وفقاً لقانون يحرتم التعددية‬ ‫ال�سيا�سية والفكرية واحلزبية‪،‬‬ ‫ك� �م ��ا ي� �ح�ت�رم وي ��ر�� �س ��خ م� �ب ��د�أ‬ ‫املواطنة‪.‬‬ ‫ويف ه ��ذه ال �� �س �ط��ور ل�ست‬ ‫مب��وق��ع م�ن��اق���ش��ة ب �ن��ود وم ��واد‬ ‫املعاهدة ب�شكل تف�صيلي‪ ،‬ولكن‬ ‫ال بد و�أن �أ�شري �إىل املادة الثامنة‬ ‫فقرة ح من املعاهدة التي تلزم‬ ‫الأردن كنظام �سيا�سي بامل�ساعدة‬ ‫على توطني الالجئني‪.‬‬ ‫�إن ه ��ذه امل � ��ادة مل ينت�شر‬ ‫ف � �ي � �ه ��ا جم � �ت � �م ��ع ال �ل�اج � �ئ �ي�ن‬ ‫الفل�سطينيني �سواء من يحمل‬ ‫م�ن�ه��م اجل�ن���س�ي��ة الأردن � �ي� ��ة �أو‬ ‫مم��ن يحملون ج��وازات م�ؤقتة‬

‫�أو وثائق �سفر فل�سطينية‪.‬‬ ‫ول � � � ��و مت � � ��ت ا� � �س � �ت � �� � �ش� ��ارة‬ ‫ال�ل��اج � �ئ�ي��ن ع �ب��ر ال � �ق � �ي� ��ادات‬ ‫احلقيقية امل�ع�برة ع��ن �آمالهم‬ ‫�أو طموحاتهم‪� ،‬أو عرب ا�ستفتاء‬ ‫ملا كان لهذه املادة �أن متر ويتم‬ ‫امل�صادقة عليها‪.‬‬ ‫ول��و ك��ان الالجئون الذين‬ ‫ي�ح�م�ل��ون اجل�ن���س�ي��ة الأردن� �ي ��ة‬ ‫مم �ث �ل��ون مت �ث �ي�ل ً�ا ع � � ��اد ًال م��ن‬ ‫منطلق أ�ن�ه��م م��واط�ن��ون‪ ،‬لكان‬ ‫أ�م � � ��ر امل� ��� �ص ��ادق ��ة ع� �ل ��ى ك��ام��ل‬ ‫املعاهدة م�شكوك فيه‪.‬‬ ‫لأن� ��ه ال مي �ك��ن ل �ع��اق��ل �أن‬ ‫ي �� �ص��ادق ب��ال �ت �ن��ازل ع �ل��ى حقه‬ ‫التاريخي والإن�ساين يف وطنه‬ ‫وحقه بالعودة �إليه‪ ،‬ومينح كيان‬ ‫االح�ت�لال ال�شرعية ال�شعبية‪.‬‬ ‫ب �ع��د �أن ا� �س �ت �ط��اع��ت م ��وازي ��ن‬ ‫القوى التي متيل دوماً ل�صالح‬ ‫ا� �س��رائ �ي��ل ان � �ت� ��زاع االع �ت��راف‬ ‫ال�سيا�سي من منظمة التحرير‬ ‫الفل�سطينية عرب التوقيع على‬ ‫اتفاق �أو�سلو عام ‪.1993‬‬ ‫ب �ن��اء ع �ل��ى م ��ا ت �ق��دم ف� ��إن‬ ‫م �� �ش��روع ك�ي��ري ال � ��ذي ي��رم��ي‬ ‫نهاية املطاف �إىل �إنهاء ال�صراع‬ ‫ال �ف �ل �� �س �ط �ي �ن��ي الإ�� �س ��رائ� �ي� �ل ��ي‬ ‫وال�صراع العربي الإ�سرائيلي‪،‬‬ ‫ع�ب�ر ت �� �ص �ف �ي��ة ج � ��ذر ال �� �ص��راع‬ ‫امل �ت �م �ث��ل يف مت �ك�ين ال�لاج�ئ�ين‬

‫ال �ف �ل �� �س �ط �ي �ن �ي�ين ال � �ع� ��ودة �إىل‬ ‫م��دن�ه��م وق��راه��م ال �ت��ي ط ��ردوا‬ ‫منها بالقوة ع��ام ‪ ،1948‬وذل��ك‬ ‫عرب �إ�سقاط حق العودة ملاليني‬ ‫ال �ل�اج � �ئ �ي�ن ال �ف �ل �� �س �ط �ي �ن �ي�ين‬ ‫وال�ع�م��ل ع�ل��ى توطينهم خ��ارج‬ ‫�أر�ض فل�سطني التاريخية‪.‬‬ ‫ون �ح��ن يف الأردن ن�شهد‬ ‫م� �ن ��اق� ��� �ش ��ات وخم� � � � ��اوف ع �ل��ى‬ ‫م�ستقبل الوطن ولكن الطرح‬ ‫الذي ينبغي حت�شيد اجلماهري‬ ‫وراءه ه��و كيف لنا �أن جنه�ض‬ ‫خ � �ط� ��ة ك � �ي ��ري ال� � �ت � ��ي ت ��رم ��ي‬ ‫فقط �إىل تعزيز ق��وة �إ�سرائيل‬ ‫وت���ش��دي��د قب�ضتها وهمينتها‬ ‫ع �ل��ى الإق� �ل� �ي ��م ب �� �ش �ك��ل خ��ا���ص‬ ‫والوطن العربي ب�شكل عام‪.‬‬ ‫ف�ه��ل مي�ك��ن ل�ن��ا �إجها�ضها‬ ‫يف ظل حرف بو�صلة ال�صراع؟‬ ‫�ألي�س �أي خمطط ينوي ال�سوء‬ ‫لل��أردن موطناً و�شعباً �سيكون‬ ‫من اجلانب الإ�سرائيلي؟‬ ‫ه��ل م��ن م���ص�ل�ح��ة الأردن‬ ‫ال� �ع� �م ��ل ع� �ل ��ى زع � ��زع � ��ة أ�م � ��ن‬ ‫وا� �س �ت �ق��رار اجل�ب�ه��ة ال��داخ�ل�ي��ة‬ ‫ال � �ت ��ي ه� ��ي ه� � ��دف ل �ل �� �س �ي��ا� �س��ة‬ ‫الإ�سرائيلية؟‬ ‫�أم �أن ال ��واج ��ب ه ��و ر���ص‬ ‫ال�صفوف وتعزيز وحدة اجلبهة‬ ‫الداخلية وليكن �شعارنا دوم�اً‬ ‫«ج�م�ي�ع�ن��ا �أردن � �ي� ��ون م ��ن أ�ج ��ل‬

‫هادلي روس‬ ‫وساتلوف‬

‫الأردن وفل�سطينيون من �أجل‬ ‫فل�سطني»‪.‬‬ ‫ف��وح��دة اجلبهة الداخلية‬ ‫ب �ق��واه��ا احل��زب �ي��ة وال�سيا�سية‬ ‫واحل �ق��وق �ي��ة وال �ف �ك��ري��ة تتعزز‬ ‫يف ظ��ل احل��ري��ة ويف ظ��ل نظام‬ ‫��س�ي��ا��س��ي دمي �ق��راط��ي وال�ق�م��ع‬ ‫واال� � �ض � �ط � �ه� ��اد ت � � ��ؤدي� � ��ان �إىل‬ ‫ال�ضعف وال�شرذمة‪.‬‬ ‫ف � ��الإ�� � �ص �ل��اح ال �� �س �ي��ا� �س��ي‬ ‫احلقيقي بهدف الو�صول �إىل‬ ‫نظام دميقراطي يكفل ت��داو ًال‬ ‫� �س �ل �م �ي �اً ل�ل���س�ل�ط��ة ال�ت�ن�ف�ي��ذي��ة‬ ‫ه��و ال�سبيل ال��وح�ي��د ل�ل�خ��روج‬ ‫م��ن ع�ن��ق ال��زج��اج��ة ال�سيا�سي‬ ‫واالقت�صادي والكفيل ب�أن يكون‬ ‫ال�صخرة ال�ت��ي تتحطم عليها‬ ‫كافة �أ�شكال امل�ؤامرات‪.‬‬ ‫�أخرياً �أ�ؤكد �أن املعاهدة هي‬ ‫اخل��ط وه��ي ال�ت��ي ت�ل��زم الأردن‬ ‫ال��ر� �س �م��ي ب� � ��إرادت � ��ه ب��ال �ت �ن��ازل‬ ‫ع��ن ��س�ي��ادت��ه‪ ،‬ب��ل امل���ض��ي ق��دم�اً‬ ‫نحو إ���س�ق��اط ح��ق ال�ع��ودة ومن‬ ‫م� ��واف � �ق� ��ة ال �ل��اج� � �ئ �ي��ن‪ ،‬ع�بر‬ ‫ال�ت��زام��ه بتنفيذ ب�ن��ود املعاهدة‬ ‫وخا�صة املادة ‪ 8‬منها‪.‬‬

‫عناية �أ�سعد‬ ‫يوميات قلم مكسور‬

‫لعبة فساد؟!‬ ‫وك ��أن الف�ساد يلب�س قبعة �سحرية!؟‬ ‫ال�ك��ل يبحث ع�ن��ه‪ ،‬حت��ت ط��اول��ة ال�برمل��ان‪،‬‬ ‫�أو يف كوالي�س احلكومة‪ ،‬لعله ب�ين دفتي‬ ‫االق �ت �� �ص��اد‪ ،‬او يف ج� ��دران ال�ه�ي�ك�ل��ة‪ ،‬ينام‬ ‫م��ع امل��واط��ن‪ ،‬يجل�س ع�ل��ى االر� �ص �ف��ة مع‬ ‫الفقراء‪ ،‬يقا�سمهم �أرزاقهم‪.‬‬ ‫ل �ع��ل احل �ك��وم��ة وجل �ن��ة ال �ب �ح��ث عن‬ ‫الف�ساد يلب�سون ن�ظ��ارة � �س��وداء ال يرونه‬ ‫أ�ب��دا يت�سكع يف الطرقات واالزق��ة‪ ،‬لعلهم‬ ‫ال ي�ع��رف��ون ان��ه ق��د ا��ص�ب��ح �شبحا ي�ط��ارد‬ ‫احالم املواطنني وي�سحق بهامات ال�شرفاء‬ ‫الأر� ��ض‪ ،‬بال رحمة‪ .‬دون ان يوقفه احد‪،‬‬ ‫وان��ه ت�سلل اىل مواقع ح�سا�سة يف البلد‪،‬‬

‫و أ�خ � ��ذ ي�ل�ب����س ع� �ب ��اءة ال �� �ش��رف وي�ط��ال��ب‬ ‫بالبحث عنه وه��و م��وج��ود يف �أظهرهم‪..‬‬ ‫وه��م ال ي�ع��رف��ون ان ه��ذه ال�ع�ب��اءة لي�ست‬ ‫اال ع�ب��اءة ال�ساحر‪ ،‬ق��د يخرج منها ورود‬ ‫م�سمومة‪ ،‬او ن�سور �صغرية تعبث باملواطن‬ ‫وتلتهم كرامته‪.‬‬ ‫ل�ع��ل ال�ف���س��اد م��ن ك�ثرت��ه حت ��ول اىل‬ ‫�أ�شكال ع��دي��دة‪ ،‬فهناك ف�ساد ي� ؤ�خ��ذ على‬ ‫�شكل ك�ب���س��والت‪ ،‬وف���س��اد م�ضاد لل�شرف‪،‬‬ ‫وف�ساد مطهر للكرامة‪ ،‬وف�ساد على �شكل‬ ‫ح �ق��ن ��ش��رج�ي��ة ك �ب�ي�رة ت��و� �ض��ع يف ع�ضل‬ ‫املواطن على �شكل (�أ�سفني) كبري‪ ..‬يدق‬ ‫النخاع اىل النخاع‪.‬‬

‫ل � �ك � ��أن ال �ف �� �س ��اد ي �ل �ع��ب م �ع �ن��ا ل�ع�ب��ة‬ ‫الغمي�ضة‪ ،‬ك ��أن��ه �صغري ي�ح�ت��اج ل�ل��دالل‪،‬‬ ‫فهو مل يفطم بعد‪ ،‬ميت�ص قوتنا‪ ،‬نبحث‬ ‫عنه وعيوننا مغم�ضة‪ ،‬فيلعب فينا وبنا‬ ‫يكرب ويرتع يف مرابعنا‪ ،‬ونحن من طيب‬ ‫اخالقنا �أو لعلها قلة حيلتنا و�سذاجتنا‬ ‫نرتكه يكرب متعامني عنه‪.‬‬ ‫�أنه الف�ساد �أيها ال�سادة‪ ،‬لي�س له �أ�سماء‬ ‫أ�خ ��رى و�إن ت�غ�يرت �أ�شكاله و أ�ل��وان��ه‪� ،‬إن��ه‬ ‫الف�ساد ال��ذي دق بطوننا‪ ،‬أ�ن��ه الف�ساد وال‬ ‫�شيء غريه‪ ،‬فهل نحن نراه؟! �أم هو فقط‬ ‫ال��ذي ي��ران��ا وي�ع��رف كيف يلتهمنا؟ �أبكي‬ ‫عحالك‪ ..‬ماتوا من الف�ساد ا�شكالك‪.‬‬ ‫امين توفيق‪ /‬م�صر‬

‫محمد مرسي نيلسون مانديال آخر‬ ‫ذك ��رت� �ن ��ي � � �ص� ��ورة ال ��دك� �ت ��ور حم�م��د‬ ‫مر�سي خلف الق�ضبان ب�صورة �شاهدتها‬ ‫منذ �سنوات يف اح��د االف�ل�ام الت�سجيلية‬ ‫للراحل نيل�سون مانديال تعود ل�ستينيات‬ ‫القرن املا�ضي‪ .‬حينما �ألقي القب�ض عليه‬ ‫لينتهي االم ��ر ب ��إدان �ت��ه ب�ع��د �سل�سلة من‬ ‫امل �ح��اك �م��ات ا��س�ت�م��رت الك�ث�ر م��ن ع��ام�ين‬ ‫ب�ت�ه�م��ة ال�ت�خ��ري��ب وحم ��اول ��ة ق�ل��ب ن�ظ��ام‬ ‫احل� �ك ��م‪ .‬ل�ي�ح�ك��م ع �ل �ي��ه ب��ال �� �س �ج��ن م��دى‬ ‫احل �ي��اة‪ .‬لي�س جل��رمي��ة اق�ترف�ه��ا اال ان��ه‬ ‫اراد ا��س�ت�ع��ادة ج�ن��وب اف��ري�ق�ي��ا وط�ن��ا لكل‬ ‫ابنائه من خمتلف العرقيات ولي�س حكرا‬ ‫على ذوي الب�شرة البي�ضاء‪ ،‬معتقدين ان‬ ‫�سجنه ميكن ان ي�سلبه ع��دال��ة و�شرعية‬ ‫ق���ض�ي�ت��ه‪ .‬ب �� �ص��ورة ال تختلف ك �ث�يرا عما‬ ‫قامت عليه ثورة ‪ 25‬يناير ال�ستعادة م�صر‬ ‫من جمهورية ال�ضباط التي انقلبت على‬ ‫الرئي�س املنتخب يف ‪ 3‬يوليو للحفاظ على‬ ‫امتيازاتها‪.‬‬ ‫ل�ت�ب��د أ� بعدها �سل�سلة م��ن امل�ح��اوالت‬ ‫احلثيثة قادتها بع�ض االطراف اخلارجية‬ ‫علي ر�أ�سها كاثرين �أ�شتون‪ ،‬ممثلة االحتاد‬ ‫االورب��ي الرغام الرئي�س على التنازل عن‬ ‫أ�ح�ق�ي�ت��ه يف م�ن���ص��ب رئ�ي����س اجل�م�ه��وري��ة‬ ‫مقابل حريته واحلفاظ على ا�ستمرارية‬ ‫وجود تنظيم جماعة االخوان‪ .‬وهو ما كان‬ ‫��س�ي��ؤدي يف ح��ال ح��دوث��ه لن�سف احل��راك‬ ‫ال �ث��وري يف ال �� �ش��ارع و إ�ع�ل��ان ا�ست�سالمه‬ ‫ل �ل �ث��ورة امل �� �ض��ادة ول �ك��ن رف ����ض ال��رئ�ي����س‬

‫دف��ع ال�سلطة احلالية لتقدميه للق�ضاء‬ ‫مب�ج�م��وع��ة م��ن ال�ق���ض��اي��ا اب ��رزه ��ا اث ��ارة‬ ‫لل�سخرية اتهامه ب�سرقة البط واملا�شية يف‬ ‫ق�ضية الهروب من وادي النطرون‪.‬‬ ‫ب��اال� �ض��اف��ة ل�ل�ت���ض�ي�ي��ق ع �ل��ى ج�م��اع��ة‬ ‫االخ � � � ��وان ب� � ��دءا م� ��ن ح �ظ��ره��ا وان �ت �ه��اء‬ ‫باعتبارها جماعة ارهابية‪ ،‬واعتقال من‬ ‫ينتمي اليها‪.‬‬ ‫ومل ي �ك��ن اق �ت �ي��اد ال��رئ �ي ����س ل���س��اح��ة‬ ‫الق�ضاء اال ل�سببني اول�ه�م��ا‪ :‬ان يت�سلل‬ ‫الي�أ�س لقلوب ان�صاره وم��ؤي��دي��ه‪ .‬ثانيا‪:‬‬ ‫ا�ست�صدار حكم ق�ضائي ب�إدانته يف حماولة‬ ‫�ساذجة لدح�ض �شرعيته‪ .‬وهو ما مل يتم‪،‬‬

‫فقد بدا الرئي�س �صامدا قويا منذ اللحظة‬ ‫االوىل ال �ت��ي ح �ط��ت ف�ي�ه��ا ق��دم��اه ار���ض‬ ‫املحكمة‪ ،‬حتى بدا انه من يحاكم جالديه‬ ‫ال ه ��م‪ ،‬ع�ل��ى ال�ن�ق�ي����ض م��ن احل��ال��ة التي‬ ‫ظهر عليها املخلوع م�ب��ارك‪ .‬ل��ذا مل يكن‬ ‫امام القا�ضي �سوى رفع اجلل�سه لنفاجئ‬ ‫يف اجلل�سة التالية حت��ول قف�ص االتهام‬ ‫ل�صندوق زجاجي عازل لل�صوت‪ .‬وبالرغم‬ ‫من ان االن�ق�لاب جنح يف �سجن االب��دان‪،‬‬ ‫ل�ك��ن ظ�ل��ت االرواح ح��رة طليقة لرت�سم‬ ‫ل�ل�ح��راك ال �ث��وري ط��ري��ق ال�ن���ص��ر‪ ،‬وكلما‬ ‫ازداد االن �ق�لاب وح���ش�ي��ة؛ ازداد الطريق‬ ‫و�ضوحا‪ .‬وه��و ما مل يدركه االنقالبيون‬ ‫من التجربة اجلنوب افريقية‪ ،‬رغم تغيب‬ ‫ن�ي�ل���س��ون م��ان��دي�لا مل ��دة �سبعة وع�شرين‬ ‫ع��ام��ا خلف ق�ضبان ال�سجون معتقدين‬ ‫�أنهم بذلك يق�ضون على ق�ضيته‪ .‬اال ان‬ ‫الثورة خاللها كانت ت�أخذ �شكال جديدا‬ ‫اج�برت حكومة التمييز العن�صري على‬ ‫اط�لاق �سراحه‪ ،‬ليقود بعدها املفاو�ضات‬ ‫مع الرئي�س (دي كلري) التي انتهت ب�إلغاء‬ ‫ال�ف���ص��ل ال�ع�ن���ص��ري‪ ،‬واج � ��راء ان�ت�خ��اب��ات‬ ‫م �ت �ع��ددة االع � � ��راق ‪ 1994‬ان �ت �خ��ب ف�ي�ه��ا‬ ‫مانديال رئي�سا‪ .‬لي�صبح ايقونة للحرية‬ ‫وال�صمود ال تقل ع��ن تلك ال�ت��ي ي�ضعها‬ ‫الرئي�س ال�شرعي املنتخب‪ .‬و��س��واء �شئنا‬ ‫�أم �أبينا اتفقنا �أو اختلفنا ح��ول �شخ�ص‬ ‫ال��دك�ت��ور مر�سي فقد ��ص��ار ال��رج��ل رم��زا‬ ‫للثورة‪.‬‬

‫يف احتفالية اع�لان الد�ستور التون�سي انتقد الريجاين‬ ‫ال�سيا�سة االم��ري�ك�ي��ة جت��اه ال��رب�ي��ع ال�ع��رب��ي م��ا دف��ع ال��وف��د‬ ‫االمريكي اىل االن�سحاب‪ ،‬مل تتوقف االمور عند هذا احلد بل‬ ‫ان ايران االن تر�سل قطعا بحرية يف حركة ا�ستعرا�ضية امام‬ ‫ال�شواطئ االمريكية وتعلن عن تطوير ا�سلحة جديدة وعن‬ ‫عدم حاجتها ال�سترياد ال�سالح‪.‬‬ ‫اي ��ران ت�ت�ق��ارب م��ع ت��رك�ي��ا وحت���س��ن ا��س�ت�ث�م��ار خم��رج��ات‬ ‫اتفاقها النووي يف التخفف من حالة اال�ستنزاف ال�سيا�سي‬ ‫وتندفع ملحاولة اعادة ر�سم �صورتها امل�شوه يف العامل العربي‪،‬‬ ‫ايران ت�ستفيد اىل حد ما وبطريقة غري مبا�شرة من ال�صراع‬ ‫ال��دائ��ر يف اوك��ران �ي��ا لتبقى احل�ل�ي��ف ال ��ذي مي�ك��ن االع�ت�م��اد‬ ‫عليه بالن�سبة لرو�سيا‪ ،‬اي��ران م�ستفيدة من تدهور االو�ضاع‬ ‫يف م�صر فبعد ان ثبتت وجودها يف اخلليج العربي وم�ضيق‬ ‫هرمز وا�صبحت رقما �صعبا فال �شيء مينعها م�ستقبال من‬ ‫ان ت�صبح فاعال يف �سيناء وقناة ال�سوي�س‪ ،‬ايران حتولت من‬ ‫مت�ضرر من االزم��ة ال�سورية اىل م�ستفيد يف اعقاب ال�صراع‬ ‫ال��دم��وي ب�ين اق�ط��اب ال�سلفية اجلهادية وانق�سام املعار�ضة‬ ‫ال�سورية وت�صارعها ب�شكل �أرب��ك �صورة العدو وال�صديق يف‬ ‫�ساحة املعركة‪.‬‬ ‫يف ذات ال��وق��ت اي ��ران متخوفة م��ن ال�ت�ق��ارب ال�سعودي‬ ‫مع قيادة اجلي�ش امل�صري و�صفقات الت�سلح االخ�يرة وزي��ارة‬ ‫الوفد الع�سكري امل�صري ل�لام��ارات ومتخوفة من التقارب‬ ‫اال�سرائيلي االم��ارات��ي‪ ،‬واي��ران قلقة من اعتماد املالكي على‬ ‫الدعم االمريكي يف �صراعه مع املعار�ضة العراقية‪ ،‬يف املنطقة‬ ‫كل له خماوفه وامريكا دوما الطرف املهم يف املعادلة‪.‬‬ ‫كيف تفهم الواليات املتحدة هذه التحوالت وكيف تتعامل‬ ‫مع خطوط التما�س اجلديدة التي �صنعتها يف اعقاب االتفاق‬ ‫النووي مع ايران وهذا يقودنا اىل اخر حما�ضرة من�شورة على‬ ‫موقع معهد وا�شنطن لتقييم ال�سيا�سية اخلارجية االمريكية‪.‬‬ ‫ملف الت�سوية وملف جنيف ‪ 2‬ال���س��وري وملف االتفاق‬ ‫النووي االيراين بح�سب �ستيف هاديل م�ست�شار االمن القومي‬ ‫االمريكي توفر فر�صا يجب اال�ستفادة منها‪ ،‬وه��و ي��رى ان‬ ‫ت�أثري امللفات ببع�ضها غري مبا�شر ويتفق معه روبرت �ساتلوف‬ ‫ودني�س رو�س يف ذلك‪.‬‬ ‫يف التقييم ال��ذي قدمه معهد وا�شنطن لال�سرتاتيجية‬ ‫االمريكية يف املنطقة العربية �ضم اخل�براء الثالثة‪ ،‬كانت‬ ‫اي��ران و�سوريا وم�صر والق�ضية الفل�سطينية ودول اخلليج‬ ‫نقاط االرتكاز اال�سا�سية لل�سيا�سة االمريكية يف املنطقة‪ ،‬بيد‬ ‫ان اال�سرتاتيجية االمريكية تواجه �صعوبات عملية نتيجة‬ ‫انعدام الثقة بني احللفاء واخلالفات املتعلقة يف التعامل مع‬ ‫امللف االيراين وال�سوري وامل�صري وخ�صو�صا بني مثلث دول‬ ‫اخلليج وعلى ر�أ�سها االمارات وال�سعودية وامريكا وا�سرائيل‪.‬‬ ‫ورغ ��م اع �ت�راف ه ��اديل بف�شل ال���س�ي��ا��س��ة االم��ري�ك�ي��ة يف‬ ‫�سوريا واق��رار �ساتلوف بعدم وجود �سيا�سة امريكية وا�ضحة‬ ‫يف م�صر واقرار رو�س ب�صعوبة م�سار الت�سوية القائم للق�ضية‬ ‫الفل�سطينية‪ ،‬اال ان ال�سيا�سة االمريكية اخ�ت��ارت الرتكيز‬ ‫على امل�ل��ف الفل�سطيني وه��و امل�ل��ف االك�ث�ر فاعلية وحيوية‬ ‫االن بالن�سبة ل�لادارة االمريكية بل ان ه��اديل يذهب اىل ان‬ ‫الواليات املتحدة �ستوا�صل العمل على هذا امللف من خالل‬ ‫ابتكار اخلطط واال�سرتاتيجيات‪ ،‬وال�سبب اال�سا�سي باجماع‬ ‫اخلرباء الثالثة ان الفر�ص املتوفرة االن للتقدم يف هذا امل�سار‬ ‫ال ميكن ان تعو�ض‪.‬‬ ‫املدقق يف ال�سيا�سة االمريكية والتي خل�صتها حما�ضرة‬ ‫رو�س �ساتلوف وهاديل يجد ان االمور لي�ست على ما يرام لدى‬ ‫الواليات املتحدة‪ ،‬فهناك قناعة بان االزمة ال�سورية �ستزداد‬ ‫كلفة وخطورة على الدول االقليمية وخ�صو�صا االردن‪.‬‬ ‫االج ��راءات ملواجهة تطور االح��داث ال تبتعد كثريا عن‬ ‫التفكري بالطائرات ب��دون طيار وال�ن�م��وذج اليمني وعملية‬ ‫ال�سالم ال ميكن ان تتقدم بدون دور اردين فاعل وهو ما قد‬ ‫ي��ؤزم ال�ساحة االردنية باعرتاف �ساتلوف‪ ،‬بل ان رو�س اي�ضا‬ ‫ي�شري اىل ان اخل�لاف مع دول اخلليج حول االزم��ة امل�صرية‬ ‫وع��دم وج��ود توافق ا�سرتاتيجي او ح��وار مع ال�سعودية حول‬ ‫توزيع االدوار وح��ول �آلية الدعم املنا�سبة ملنع افال�س م�صر‬ ‫وحتولها اىل دول��ة فا�شلة معربا عن احباطه مما يحدث يف‬ ‫م�صر‪ ،‬م�ؤ�شر اخر على التحديات التي بد�أت تربز امام االدارة‬ ‫االمريكية‪.‬‬ ‫امل�ل��ف االي� ��راين يبقى امل�ل��ف االك�ث�ر تعقيدا واه�م�ي��ة يف‬ ‫املرحلة املقبلة‪ ،‬فايران هي الفاعل االكرث حيوية يف املرحلة‬ ‫احلالية و�ستزداد االم��ور تعقيدا يف حال جناح حزب العدالة‬ ‫الرتكي باغلبية مريحة يف الربملان يف اذار املقبل‪ ،‬ما يجعل‬ ‫ال�ق��وى االقليمية وال��دول�ي��ة يف حالة ترقب وانتظار دائمن‬ ‫فالتحوالت �سريعة يف االقليم وال احد يود التورط يف قرارات‬ ‫ت�ضعف قدرته على املناورة او حترمه من بناء التحالفات حتى‬ ‫وال كانت مع اعداء االم�س‪.‬‬ ‫يف املنطقة ال اح��د يثق باالخر‪ ،‬ال اح��د يثق يف امل�ستقبل‬ ‫واجلميع يعتقد �أن هناك فر�صا وهناك حتديات ملراكمة القوة‬ ‫وزيادة الفاعلية اال�سرتاتيجية‪ ،‬اجلميع يعتقد انه �سينت�صر‬ ‫وان ال��زم��ن ال يعمل ل�صالح ال�ط��رف االخ��ر‪�� ،‬س��واء يف م�صر‬ ‫وازم�ت�ه��ا املتفاقمة اقت�صاديا واجتماعيا وام�ن�ي��ا او �سوريا‬ ‫وحروبها او فل�سطني وقنبلتها ال�سكانية‪.‬‬


‫�صباح جديد‬

‫الثالثاء (‪� )11‬شباط (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2561‬‬

‫‪13‬‬


‫‪14‬‬

‫‪assabeelsports@yahoo.com‬‬

‫الثالثاء (‪� )11‬شباط (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2561‬‬

‫األهلي يف حاجة إىل تطوير مستواه سريعا‬ ‫يف الدوري املصري‬ ‫ال�سبيل‪ -‬وكاالت‬ ‫�سيكون الأهلي يف حاجة �إىل تطوير م�ستواه �سريعا عندما يلتقي‬ ‫مع �ضيفه االحتاد ال�سكندري يف ال��دوري امل�صري املمتاز لكرة القدم‬ ‫ال�ي��وم لبث الطم�أنينة يف م�شجعيه قبل حم��اول��ة إ�ح ��راز لقب ك�أ�س‬ ‫ال�سوبر االفريقية‪.‬‬ ‫وال يعي�ش الأه �ل��ي أ�ف���ض��ل أ�ي��ام��ه وخ���س��ر م��رت�ين متتاليتني يف‬ ‫ال��دوري قبل �أن يفوز يف اجلولة املا�ضية ‪�-1‬صفر على غ��زل املحلة‬ ‫املتعرث م�ستفيدا من ركلة جزاء يف ال�شوط الثاين يف مباراة مملة �إىل‬ ‫حد كبري‪.‬‬ ‫وبعد �سبع جوالت يت�ساوى الأهلي يف ر�صيد النقاط مع املقاولون‬ ‫العرب مت�صدر املجموعة الأوىل بر�صيد ‪ 15‬نقطة لكل منهما بينما‬ ‫ي�أتي �سموحة يف املركز الثالث وله ‪ 13‬نقطة من �ست مباريات‪ .‬ويت�أهل‬ ‫�أول فريقني لدورة فا�صلة لتحديد البطل‪.‬‬ ‫وبعد م�ب��اراة االحت��اد �سيلتقي الأه�ل��ي م��ع اجل��ون��ة فريق الذيل‬ ‫قبل �أن ي�صطدم على ا�ستاد القاهرة بال�صفاق�سي التون�سي على لقب‬ ‫ال�سوبر يوم ‪ 20‬فرباير اجلاري يف �أول ظهور للفريق �أمام م�شجعيه‬ ‫هذا املو�سم يف ظل �إقامة مباريات الدوري املحلي خلف الأبواب املغلقة‪.‬‬ ‫وق��ال حممد يو�سف م��درب الأهلي ملوقع النادي على الإنرتنت‬ ‫"تركيزي حاليا اال�ستعداد ملباراتي االحتاد ال�سكندري واجلونة من‬ ‫�أجل حتقيق الفوز وت�صدر جمموعة الفريق يف الدوري‪ ..‬عقب نهاية‬ ‫املباراتني �سيتم التفكري يف مباراة ال�سوبر �أمام ال�صفاق�سي‪".‬‬ ‫وا�ضطر الأهلي �إىل �إجراء تغيريات عديدة يف ت�شكيلته يف املباريات‬ ‫الأخرية ومل ي�ستقر على ت�شكيلة واحدة يف ظل معاناته من الغيابات‬ ‫�سواء ب�سبب الإيقاف �أو ب�سبب الإ�صابة‪.‬‬ ‫ومن امل�ؤكد غياب القائد وائل جمعة بعدما تعر�ض للطرد �أمام‬ ‫املحلة بينما تعافى حممد ناجي (ج��دو) من الإ�صابة وب��ات جاهزا‬ ‫للعب �أمام االحتاد‪.‬‬ ‫وحت��وم �شكوك ح��ول حل��اق الثنائي ال��دويل �أحمد فتحي وعماد‬ ‫متعب باملباراة لكن امل�ؤكد �أن يو�سف لن يتعجل الدفع ب�أي العب يف‬ ‫ظل ارتباطه باملواجهة الأهم �أمام ال�صفاق�سي‪.‬‬ ‫وقال �سيد عبد احلفيظ مدير الكرة بالأهلي الذي وجه م�ؤخرا‬ ‫ان�ت�ق��ادات للتحكيم �إن يو�سف �سيحاول تثبيث الت�شكيلة يف الفرتة‬ ‫املقبلة بعدما �شارك عدد كبري من الالعبني يف املباريات هذا املو�سم‪.‬‬ ‫لكن مهمة الأهلي يف اخل��روج بالنقاط الثالث لن تكون �سهلة‬ ‫أ�م��ام االحت��اد ال��ذي مل يخ�سر �أي مباراة ه��ذا املو�سم ويقدم عرو�ضا‬ ‫قوية جعلته يحتل املركز الرابع بر�صيد ‪ 11‬نقطة‪.‬‬ ‫و�سيفتقد االحتاد جهود الثنائي عامر �صربي وابراهيم ال�شايب‬ ‫ب�سبب الإيقاف بينما �سيغيب حممد �سمري ب�سبب الإ�صابة‪.‬‬ ‫ويلعب اليوم يف املجموعة االوىل املحلة مع اجلونة يف مباراة بني‬ ‫�صاحبي املركزين الأخ�يري��ن بر�صيد �أرب��ع نقاط لكل منهما بينما‬ ‫وت�ستكمل املباريات يف اليوم التايل �إذ يلعب املقاولون الذي مل يخ�سر‬ ‫مع االنتاج احلربي و�إنبي مع �سموحة والرجاء مع الداخلية‪.‬‬ ‫و�سيغيب الزمالك الذي يلعب يف املجموعة الثانية عن مناف�سات‬ ‫ه ��ذه اجل��ول��ة ب�سبب ت� أ�ج�ي��ل م �ب��ارات��ه أ�م� ��ام ت�ل�ي�ف��ون��ات ب�ن��ي �سويف‬ ‫الرتباطه باللعب يف الدور التمهيدي لدوري �أبطال افريقيا �أمام دوان‬ ‫بطل النيجر‪.‬‬ ‫وي��وم اخلمي�س املقبل �ستقام مناف�سات املجموعة الثانية حيث‬ ‫يلعب برتوجيت املت�صدر مع م�ضيفه امل�صري واال�سماعيلي مع حر�س‬ ‫احلدود والقناة مع احتاد ال�شرطة ووادي دجلة مع طالئع اجلي�ش‪.‬‬ ‫الأهلي ينفي نيته اال�ستغناء عن �سبعة العبني‬ ‫نفى الأهلي �آخر بطل للدوري امل�صري املمتاز لكرة القدم تقارير‬ ‫عن اعتزام النادي اال�ستغناء عن ع��دد كبري من العبيه الأ�سا�سيني‬ ‫�ضمن خطة لتجديد الدماء‪.‬‬ ‫ون�ق��ل م��وق��ع الأه �ل��ي على االن�ترن��ت ع��ن امل ��درب حممد يو�سف‬

‫الأهلي امل�صري ‪ ..‬م�ستقبل جمهول‬

‫قوله‪" :‬ال �صحة ملا تردد حول وجود نية لدى الأهلي �أو جلنة الكرة‬ ‫(يف النادي) لال�ستغناء عن �أي من العبي الفريق بنهاية املو�سم‪".‬‬ ‫ويوم ال�سبت قالت �صحف �إن الأهلي �سي�ستغني عن �سبعة العبني‬ ‫يف نهاية املو�سم من �ضمنهم الظهري الأي�سر ال��دويل �أحمد �شديد‬ ‫قناوي واحلار�س البديل �أحمد عادل عبد املنعم‪.‬‬ ‫كما ذك��رت �أن املدافع املخ�ضرم وائ��ل جمعة قائد الفريق البالغ‬ ‫ع�م��ره ‪ 38‬ع��ام��ا �سيعتزل يف نهاية املو�سم و�أ� �ش��ارت اىل �أن م�ستقبل‬ ‫املهاجم الدويل عماد متعب يف الأهلي يف خطر �أي�ضا‪.‬‬ ‫وق��ال��ت ال�ت�ق��اري��ر �إن حت��رك الأه �ل��ي ي�ه��دف اىل ت�صحيح م�سار‬ ‫الفريق الذي �شهد تراجعا مع بداية املو�سم احلايل‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف امل��درب يو�سف الذي عني يف ايار من العام املا�ضي خلفا‬ ‫حل�سام البدري وقاد الأهلي الحراز لقب دوري �أبطال افريقيا للمرة‬ ‫الثامنة يف تاريخه يف نوفمرب ت�شرين الثاين "�أنا بحاجة جلهود كل‬ ‫الالعبني يف املو�سم احل��ايل وامل��و��س��م املقبل خا�صة يف ظ��ل النق�ص‬

‫العددي واال�صابات التي �ضربت الفريق م�ؤخرا‪".‬‬ ‫وت � أ�ت��ي ه��ذه ال�ت�ق��اري��ر يف ظ��ل امل�ستوى ال�ضعيف ال��ذي يقدمه‬ ‫الأهلي هذا املو�سم رغم �أنه يتقا�سم �صدارة جمموعته يف الدوري مع‬ ‫املقاولون العرب بعد �سبع مباريات‪.‬‬ ‫ومني الأهلي الأهلي بخ�سارتني متتاليتني �أمام املقاولون العرب‬ ‫ثم الداخلية املتوا�ضع وهو ما �ألقى ال�ضوء على معاناة الفريق بعد‬ ‫اعتزال �صانع اللعب حممد �أبو تريكة ‪�-‬أحد �أهم العبي الأهلي عرب‬ ‫تاريخه‪ -‬يف نهاية ال�ع��ام املا�ضي وم��ن قبله الع��ب الو�سط الزئبقي‬ ‫حممد بركات‪.‬‬ ‫وان �ه��ى الأه �ل��ي ال�شهر امل��ا��ض��ي ت�ع��اق��ده م��ع امل�ه��اج��م امل��وري�ت��اين‬ ‫دومينيك دا �سيلفا بالرتا�ضي لينتقل بعدها اىل الغرمي التقليدي‬ ‫الزمالك وا�ستغنى قبله عن املهاجم االخر �أحمد عبد الظاهر عقب‬ ‫ا�شارة �سيا�سية مثرية للجدل قام بها بعد ت�سجيل الهدف الأول خالل‬ ‫الفوز ‪�-2‬صفر على اورالندو بايرت�س اجلنوب افريقي يف اياب نهائي‬

‫اتحاد كرة القدم يصدر التعليمات الخاصة‬ ‫لبطولة الدرجة الثالثة ملوسم ‪2014 -2013‬‬ ‫اجلنوبي– العقبة– الربة–‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫اخلليج– معان– اجلدعا–‬ ‫من�شية ابو حمور– ن�شامى معان‪.‬‬ ‫�أ�صدر احتاد كرة القدم التعلميات اخلا�صة‬ ‫اق �ل �ي��م ال��و� �س��ط (حم��اف �ظ��ات ال�ع��ا��ص�م��ة‬ ‫ببطولة ان��دي��ة ال��درج��ة الثالثة ملو�سم ‪-2013‬‬ ‫‪ 2014‬ال�ت��ي ��س��وف تنطلق ي��وم ‪ 27‬م��ن ال�شهر ومادبا والبلقاء)‪:‬‬ ‫الوحدة– ��ش�ب��اب املحطة– ح��ي االم�ير‬ ‫اجل ��اري مب�شاركة ‪ 51‬فريقا م��ن �ضمنهم ‪20‬‬ ‫ناديا اجنزت متطلبات الت�سجيل لدى االحتاد ح�سن– جعفر الطيار– الها�شمي– �شباب‬ ‫خ�ل�ال ال �ف�ترة امل��ا��ض�ي��ة وط �ل��ب م�ن�ه��ا االحت ��اد ح���س�ب��ان البادية– � �ش �ب��اب اق�صور– ا��س�ك��ان‬ ‫ماركا– ديرعال– العالية– دار الدواء–‬ ‫املبا�شرة بقيد العبيها اعتبارا من اليوم‪.‬‬ ‫الن�صر– �شباب نزال‪.‬‬ ‫وجاءت التعليمات وفق التايل‪:‬‬ ‫املادة الرابعة‪:‬‬ ‫املادة االوىل‪:‬‬ ‫خالل ال��دور االول تق�سم الفرق امل�شاركة‬ ‫ت �ت��وىل ال �ل �ج��ان ال �ك��روي��ة يف امل�ح��اف�ظ��ات‬ ‫اال� �ش��راف على امل�ب��اري��ات وعلى اج��راء مرا�سم ح�سب التوزيع اجلغرايف اىل ‪ 11‬جمموعة كما‬ ‫القرعة لكل اقليم من االقاليم واعداد جداول يلي‪:‬‬ ‫‪�.1‬أن��دي��ة حمافظ ارب��د وع��دده��ا ‪ 18‬ناديا‬ ‫املباريات لكل جمموعة‪ ،‬با�ستثناء اقليم الو�سط‬ ‫حيث تتوىل دائ��رة امل�سابقات يف االحت��اد اجراء توزع على اربع جمموعات بالقرعة كالتايل‪:‬‬ ‫ املجموعة الأوىل ‪ 4‬فرق ‪.‬‬‫القرعة واعداد جداول املباريات‪.‬‬ ‫ املجموعة الثانية ‪ 4‬فرق ‪.‬‬‫املادة الثانية‪:‬‬ ‫ املجموعة الثالثة ‪ 5‬فرق ‪.‬‬‫تبد�أ بطولة �أندية الدرجة الثالثة اعتباراً‬ ‫ املجموعة الرابعة ‪ 5‬فرق‪.‬‬‫من يوم اجلمعة املوافق ‪.2013/2/27‬‬ ‫‪� .2‬أن ��دي ��ة حم��اف �ظ��ات ال ��زرق ��اء‪ ،‬ج��ر���ش‪،‬‬ ‫املادة الثالثة‪:‬‬ ‫الفرق امل�شاركة وعددها (‪ )51‬فريقاً توزع ع�ج�ل��ون‪ ،‬امل �ف��رق وع��دده��ا ‪ 8‬ان��دي��ة ت ��وزع على‬ ‫جمموعتني بالقرعة كالتايل‪:‬‬ ‫ح�سب التق�سيم اجلغرايف كما يلي‪:‬‬ ‫املجموعة اخلام�سة ‪ 4‬فرق‪.‬‬‫اقليم حمافظة اربد‪:‬‬ ‫املجموعة ال�ساد�سة ‪ 4‬فرق‪.‬‬‫حرميا– ام قي�س– وقا�ص– كفرابيل–‬ ‫‪� .3‬أندية حمافظ العا�صمة‪ ،‬مادبا‪ ،‬البلقاء‬ ‫خرجا– يبال– الكرمية– ال�شجرة‪�-‬سحم–‬ ‫� �ص �م��ا‪ -‬وادي الريان–�سال– النعيمة– وع��دده��ا ‪ 14‬ناديا ت��وزع على ث�لاث جمموعات‬ ‫احل�صن– جديتا– الن�شامى عمراوة– يرموك بالقرعة كالتايل‪:‬‬ ‫املجموعة ال�سابعة ‪ 4‬فرق‪.‬‬‫ال�شونة‬ ‫ املجموعة الثامنة ‪ 5‬فرق‪.‬‬‫اق �ل �ي��م ال �� �ش �م��ال (حم ��اف �ظ ��ات ال ��زرق ��اء‪،‬‬ ‫ املجموعة التا�سعة ‪ 5‬فرق‪.‬‬‫جر�ش‪ ،‬عجلون‪ ،‬املفرق)‪:‬‬ ‫‪�.4‬أن��دي��ة حمافظات اجل�ن��وب وع��دده��ا ‪11‬‬ ‫م�غ�ير ال�سرحان– جر�ش– الزرقاء–‬ ‫االق�صى– مر�صع– الر�شيد– اخل��ال��دي��ة‪ -‬ناديا توزع على جمموعتني كالتايل‪:‬‬ ‫املجموعة العا�شرة ‪ 5‬فرق‪.‬‬‫احتاد جر�ش‬ ‫املجموعة احلادية ع�شرة ‪ 6‬فرق‪.‬‬‫اقليم اجلنوب (حمافظات اجلنوب)‪:‬‬ ‫املادة اخلام�سة‪ :‬نظام البطولة‬ ‫غ��ور ال�صايف– ادر– ال�شهابية– امل��زار‬ ‫‪.1‬ت� �ق ��ام م �ب��اري��ات ال � ��دور الأول جلميع‬

‫امل�ج�م��وع��ات يف ك��اف��ة االق��ال�ي��م بنظام ال��دوري‬ ‫املجز�أ من مرحلة واحدة‪.‬‬ ‫‪.2‬يت�أهل �أول كل جمموعة من املجموعات‬ ‫للدور الثاين ا�ضافة الف�ضل خم�سة فرق حتتل‬ ‫املركز الثاين يف جميع املجموعات‪.‬‬ ‫ت�ق��ام م�ب��اري��ات ال��دوري��ن ال�ث��اين والثالث‬ ‫ب �ن �ظ��ام خ � ��روج امل �غ �ل��وب م ��ن م��رح �ل��ة واح� ��دة‬ ‫لتحديد ال�ف��ري��ق االرب �ع��ة ال���ص��اع��دة للدرجة‬ ‫الثانية ويتم حتديد هذه املباريات من خالل‬ ‫القرعة املفتوحة‪.‬‬ ‫‪.3‬يف ح ��ال ت �ع��ادل ال �ف��ري �ق�ين امل�ت�ق��اب�ل�ين‬ ‫يف م �ب��اري��ات ال� ��دور ال �ث��اين او ال� ��دور ال�ث��ال��ث‬ ‫ي�ت��م ح���س��م ال�ن�ت�ي�ج��ة ب��ال�ل�ج��وء �إىل ال��رك�لات‬ ‫الرتجيحية مبا�شرة‪.‬‬ ‫‪.4‬ي �ج �م��د ال �ف��ري �ق��ان احل ��ا�� �ص�ل�ان ع�ل��ى‬ ‫امل ��رك ��زي ��ن االخ �ي�ري ��ن يف ك ��ل جم �م��وع��ة م��ن‬ ‫مباريات الدور الأول ملدة مو�سمني‪.‬‬ ‫املادة ال�ساد�سة‪:‬‬ ‫يتم ك�سر التعادل خ�لال مباريات ال��دور‬ ‫الأول يف ح� ��ال ت� �ع ��ادل ف��ري �قي��ن او �أك �ث��ر يف‬ ‫ع��دد النقاط يف ك��ل جمموعة لتحديد اوائ��ل‬ ‫املجموعات على النحو التايل‪:‬‬ ‫‪.1‬اك�ب��ر ع ��دد م��ن ال �ن �ق��اط مت احل���ص��ول‬ ‫عليها يف مباريات املجموعة بني الفرق املتعادلة‬ ‫ب��ال�ن�ق��اط (امل��واج �ه��ات امل �ب��ا� �ش��رة م��ا ب�ي�ن ه��ذه‬ ‫الفرق)‬ ‫‪.2‬ف � ��ارق الأه� � ��داف ال �ن��اجت ع��ن م�ب��اري��ات‬ ‫امل �ج �م��وع��ة ب�ي�ن ال� �ف ��رق امل �ت �ع��ادل��ة ب��ال �ن �ق��اط‪.‬‬ ‫(املواجهات املبا�شرة ما بني هذه الفرق)‬ ‫‪�.3‬أكرب عدد من الأه��داف مت ت�سجيلها يف‬ ‫جميع املباريات بني الفرق املتعادلة بالنقاط‬ ‫(املواجهات املبا�شرة ما بني هذه الفرق)‬ ‫�إذا كان فريقان �أثنان �أو أ�ك�ثر من الفرق‬ ‫مت�ساوية على �أ�سا�س املعايري الثالثة ال�سابقة‪،‬‬ ‫يتم حتديد الرتتيب على النحو التايل‪:‬‬ ‫‪.1‬ف � � ��ارق الأه� � � ��داف يف ج �م �ي��ع م �ب��اري��ات‬ ‫املجموعة‪.‬‬

‫‪�.2‬أكرب عدد من الأه��داف مت ت�سجيلها يف‬ ‫جميع مباريات املجموعة‪.‬‬ ‫‪�.3‬سحب القرعة من قبل دائرة امل�سابقات‬ ‫وبح�ضور مندوبي الأندية املعنية‪.‬‬ ‫املادة ال�سابعة‪:‬‬ ‫لتحديد اف�ضل خم�سة فرق حت�صل على‬ ‫املركز الثاين يتم اتباع ما يلي‪:‬‬ ‫�أ‌‪-‬اح �ت �� �س��اب ع ��دد م �ت �� �س��ا ٍو م��ن امل �ب��اري��ات‬ ‫جلميع املجموعات‪ ،‬ول�ضمان حتقيق هذا الأمر‬ ‫ف��إن��ه ب�ع��د ال�ت�ع��رف ع�ل��ى ه��وي��ة ��ص��اح��ب امل��رك��ز‬ ‫الثاين يف كل جمموعة‪ ،‬يتم �إلغاء نتائج �صاحب‬ ‫امل��رك��ز ال �ث��اين م��ع � �ص��اح��ب امل��رك��ز اخل��ام����س‬ ‫والأخ �ي��ر (يف امل �ج �م��وع��ات ال�ث��ال�ث��ة وال��راب �ع��ة‬ ‫وال�سابعة والعا�شرة لكونها ت�ضم خم�سة فرق)‪.‬‬ ‫ب‌‪-‬ويف امل�ق��اب��ل ي�ت��م �إل �غ��اء ن�ت��ائ��ج �صاحب‬ ‫املركز الثاين يف املجموعة احلادية ع�شرة مع‬ ‫�صاحبي املركزين اخلام�س وال�ساد�س لكونها‬ ‫ت�ضم �ستة فرق‪.‬‬ ‫ت‌‪-‬بعد التعرف على النتائج التي �سيتم‬ ‫احت�سباها‪ ،‬يتم حتديد �أف�ضل الفرق احلا�صلة‬ ‫على املركز الثاين يف املجموعات بح�سب التايل‪:‬‬ ‫‪ -1‬ال �ع��دد الأك�ب�ر م��ن ال�ن�ق��اط ال�ت��ي يتم‬ ‫احل�صول عليها يف املباريات لكل جمموعة‪.‬‬ ‫‪ -2‬ف � ��ارق الأه � � � ��داف يف امل� �ب ��اري ��ات ل�ك��ل‬ ‫جمموعة‪.‬‬ ‫‪ -3‬ال�ع��دد الأك�ب�ر م��ن الأه ��داف التي يتم‬ ‫ت�سجيلها يف املباريات لكل جمموعة‪.‬‬ ‫‪ -4‬ال �ع��دد الأق� ��ل م��ن ال�ن�ق��اط ال �ت��ي يتم‬ ‫احل���ص��ول عليها بح�سب البطاقات ال�صفراء‬ ‫واحلمراء التي مت احل�صول عليها يف املباريات‬ ‫حيث يتم احت�ساب نقتطني لكل بطاقة �صفراء‬ ‫واربعة نقاط لكل بطاقة حمراء ‪.‬‬ ‫‪ -5‬القرعة‪.‬‬ ‫املادة الثامنة‪:‬‬ ‫ت� �ط� �ب ��ق ال� �ت� �ع� �ل� �ي� �م ��ات ال � �ع� ��ام� ��ة مل��و� �س��م‬ ‫‪ 2014/2013‬ف�ي�م��ا مل ي ��رد ب��ه ن ����ص يف ه��ذه‬ ‫التعليمات‬

‫دوري �أبطال افريقيا‪.‬‬ ‫واكتفى الأه�ل��ي بالتعاقد م��ع املهاجم أ�ح�م��د ر�ؤوف الع��ب �إنبي‬ ‫ال�سابق خالل فرتة االنتقاالت ال�شتوية ال�شهر املا�ضي وذكرت تقارير‬ ‫�أنه دخل يف مفاو�ضات مع ثنائي �أهلي طرابل�س الليبي ‪�-‬صانع اللعب‬ ‫امين حفني واملهاجم �أحمد ح�سن مكي‪ -‬ومهاجم الرجاء البي�ضاوي‬ ‫املغربي حم�سن ياجور‪.‬‬ ‫�إال �أن الأهلي بدا متحفظا كاملعتاد عند احلديث عن مفاو�ضات‬ ‫حمتملة مع العبني جدد‪.‬‬ ‫وق��ال �سيد عبد احلفيظ م��دي��ر ك��رة ال�ق��دم مل��وق��ع الأه �ل��ي على‬ ‫االنرتنت يوم "املدرب حممد يو�سف هو جواز مرور �أي العب للفريق‬ ‫والتعاقد معه يف الفرتة القادمة‪".‬‬ ‫و أ���ض��اف "من ال�صعب حتديد الالعبني الذين �سيتم التعاقد‬ ‫معهم يف بداية املو�سم اجلديد حاليا ملا ت�شهده كرة القدم دائما من‬ ‫متغريات كثرية‪.‬‬

‫مويز يضرب أخماسا يف أسداس بعد‬ ‫إخفاق يونايتد يف الفوز على فولهام‬ ‫ال�سبيل‪ -‬وكاالت‬ ‫��ض��رب ديفيد م��وي��ز م��درب‬ ‫مان�ش�سرت يونايتد حامل اللقب‬ ‫�أخ �م ��ا� �س ��ا يف �أ�� �س ��دا� ��س ب �ع��دم��ا‬ ‫ا�ستقبل فريقه هدفا يف الوقت‬ ‫املحت�سب ب��دل ال�ضائع ليتعادل‬ ‫‪ 2-2‬مع فولهام فريق الذيل يف‬ ‫ال��دوري الإجنليزي املمتاز لكرة‬ ‫القدم على ملعب اولد ترافورد‬ ‫الأحد‪.‬‬ ‫ورغم اال�ستحواذ على الكرة‬ ‫ط� ��وال ف�ت��رات امل� �ب ��اراة ت�ق��ري�ب��ا‬ ‫و�إر�� �س ��ال ‪ 81‬ك ��رة ع��ر��ض�ي��ة ف ��إن‬ ‫ي��ون��اي �ت��د وج ��د ن�ف���س��ه م �ت � أ�خ��را‬ ‫م�ع�ظ��م ف�ت��رات امل � �ب ��اراة ب�ه��دف‬ ‫�سجله �ستيف ��س�ي��دوي��ل بعدما‬ ‫ت�ل�ق��ى ك ��رة ��س��اق�ط��ة متقنة من‬ ‫لوي�س هولتبي‪.‬‬ ‫و أ�ح� ��رز روب ��ن ف ��ان بري�سي‬ ‫وم ��اي � �ك ��ل ك � ��اري � ��ك ه� ��دف �ي�ن يف‬ ‫ال��دق �ي �ق �ت�ين ‪ 78‬و‪ 80‬ل�ي�ت�ق��دم‬ ‫ي ��ون ��اي� �ت ��د وي � �ب� ��دو يف ط��ري �ق��ه‬ ‫للخروج بالنقاط ال�ث�لاث لكن‬ ‫داري � � ��ن ب �ي �ن��ت �أدرك ال �ت �ع��ادل‬ ‫لفولهام ب�ضربة ر�أ�س يف الثواين‬ ‫الأخرية‪.‬‬ ‫وق� � ��ال م ��وي ��ز ال� � ��ذي ت��وىل‬ ‫تدريب يونايتد خلفا للمخ�ضرم‬ ‫�أليك�س فريج�سون قبل انطالق‬ ‫امل��و� �س��م اجل� � ��اري ل�ل���ص�ح�ف�ي�ين‬ ‫"حدث �أ�سو�أ �سيناريو ممكن‪".‬‬ ‫و أ�� �ض��اف "كيف أ�خ�ف�ق�ن��ا يف‬ ‫حتقيق الفوز؟ حقيقة ال �أعرف‪.‬‬ ‫الأه � � � ��داف ه ��ي ال� �ت ��ي حت�ت���س��ب‬ ‫يف ال�ن�ه��اي��ة ومي�ك��ن ل�ل�ف��ري��ق �أن‬ ‫ي �� �س �ت �ح��وذ ع �ل��ى ال� �ك ��رة ك�ي�ف�م��ا‬ ‫ي�شاء‪".‬‬

‫املدير الفني ملان�ش�سرت ديفيد مويز‬

‫و أ���ص�ب��ح ي��ون��اي�ت��د ب�ع��د ه��ذه‬ ‫اخل �� �س��ارة ع �ل��ى ب �ع��د ‪ 15‬نقطة‬ ‫من ت�شيل�سي املت�صدر ويبدو �أنه‬ ‫�سيكتفي ب�صراعه على الت�أهل‬ ‫ل� ��دوري أ�ب �ط ��ال اوروب � ��ا امل��و��س��م‬ ‫املقبل‪.‬‬ ‫ويت�أخر يونايتد بفارق ت�سع‬ ‫ن �ق��اط ع ��ن ل �ي �ف��رب��ول ��ص��اح��ب‬ ‫املركز الرابع و�سط خماوف من‬ ‫الغياب عن دوري الأبطال لأول‬ ‫مرة يف ‪ 19‬عاما‪.‬‬ ‫وم� �ن ��ي ي ��ون ��اي� �ت ��د ب �ث �م��اين‬ ‫ه��زائ��م يف ال� ��دوري ه��ذا املو�سم‬ ‫ن�صفها على �أر�ضه وقال كاريك‬ ‫إ�ن��ه م��ن ال�صعب تقبل التعادل‬ ‫مع الفريق الذي خ�سر �آخر �أربع‬

‫مباريات له يف امل�سابقة‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف العب الو�سط ملوقع‬ ‫ي��ون��اي�ت��د ع�ل��ى االن�ت�رن ��ت "من‬ ‫ال�صعب تقبل ذلك ومن ال�صعب‬ ‫�شرح كيف خرجنا بنقطة واحدة‬ ‫م��ن امل� �ب ��اراة‪ .‬ك��ان��ت امل �ب��اراة من‬ ‫ط��رف واح��د‪ .‬لعبنا ب�شكل رائ��ع‬ ‫معظم ال��وق��ت و�صنعنا الكثري‬ ‫م��ن الفر�ص لكننا مل ننجح يف‬ ‫ت�سجيلها‪".‬‬ ‫و�سيلعب يونايتد مباراته‬ ‫املقبلة يف ال��دوري غ��دا الأربعاء‬ ‫يف �ضيافة �أر�سنال �صاحب املركز‬ ‫الثاين ال��ذي �سيحاول تعوي�ض‬ ‫خ �� �س��ارت��ه ال �ك �ب�ي�رة ‪ 1-5‬أ�م� ��ام‬ ‫ليفربول يوم ال�سبت املا�ضي‪.‬‬


‫�إعــــالنات‬

‫لإعالناتكم‬ ‫يف‬

‫‪5692852‬‬ ‫‪5692853‬‬

‫الثالثاء (‪� )11‬شباط (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2561‬‬

‫‪15‬‬


‫‪16‬‬

‫الأخ������������������ي������������������رة‬

‫الثالثاء (‪� )11‬شباط (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2561‬‬

‫عمر عيا�صرة‬

‫عبد اهلل املجايل‬

‫قراءات‬

‫باختصار‬

‫مطلوب أخصائية‬ ‫منيكري للعمل يف قاعدة‬ ‫أمريكية يف األردن‬

‫نعم‪ ..‬الرهان‬ ‫على «إسرائيل»‬ ‫زميلنا يف جريدة الد�ستور عريب الرنتاوي حذر‬ ‫بقوة من اعتمادنا يف مواجهة خطة جون كريي وزير‬ ‫اخلارجية االم�يرك��ي على ق�صة الرف�ض اال�سرائيلي‬ ‫لها‪.‬‬ ‫ونحن ن�ؤيد ما قال لكننا يف املقابل نطرح ال�س�ؤال‬ ‫االه ��م ع��ن م�ك��ان��ة ال �ط��رف ال�ع��رب��ي م��ن ات �خ��اذ موقف‬ ‫الرف�ض امام امريكا يف هذا التوقيت حتديدا‪.‬‬ ‫ه��ل امل �ف��او���ض ال�ف�ل���س�ط�ي�ن��ي ب�ترك�ي�ب�ت��ه ال��ذه�ن�ي��ة‬ ‫وال��وط �ن �ي��ة احل��ال �ي��ة ق� ��ادر ع �ل��ى ان مي��د ي��د ال��رف����ض‬ ‫الم�يرك��ا؟ االج��اب��ة ال‪ ،‬وق��د �سمعناها قبل ا�سابيع من‬ ‫م�ست�شار للرئي�س عبا�س‪.‬‬ ‫حتى اردنيا ميكن لنا طرح ذات ال�س�ؤال عن قدرة‬ ‫ال��دول��ة ع�ل��ى رف ����ض االم �ل��اءات االم�يرك �ي��ة ال�ق��ادم��ة‬ ‫واملتعلقة مبلف الق�ضية الفل�سطينية‪.‬‬ ‫جتربتنا مع م�سرية التفاو�ض منذ مدريد ‪1991‬‬ ‫اىل ال�ي��وم ت��ؤك��د ان ا�سرائيل ه��ي م��ن ترف�ض املقرتح‬ ‫االمريكي وهي من تعرقل تنفيذ املتفق عليه‪.‬‬ ‫م ��ن ه �ن��ا ج� ��اءت ام �ن �ي��ات امل �ف��او���ض الفل�سطيني‬ ‫ال�ضعيف ان يبعث اهلل له تعنتا ا�سرائيليا يربر �سقوط‬ ‫اطار كريي املنحاز لال�سرائيلي‪.‬‬ ‫لكننا يجب ان نتنبه اىل ان ا�سرائيل ال ترف�ض‬ ‫م�شروعا ملجرد التعنت وهي ال تفوت م�صلحة �صهيونية‬ ‫عليا من باب املزاج واملناكفة‪.‬‬ ‫هم اليوم ير�سمون معامل ما يريدون على االر�ض‬ ‫ومن خالل فر�ض �سيا�سة االم��ر الواقع‪ ،‬فاال�ستيطان‬ ‫على ا�شده يف كل مكان وتقطيع ال�ضفة بات امرا مفيدا‬ ‫لهم‪.‬‬ ‫اليوم نحن نواجه مقاربة �سيا�سية م�ؤملة عنوانها‬ ‫«ي��ا رب يرف�ض اال�سرائيلي» وه��ذه ما كانت ل��وال ذلك‬ ‫الف�صام ب�ين ال�شعوب واحل�ك��ام وب�سبب التبعية التي‬ ‫جتذرت وال زالت تتعمق‪.‬‬

‫ّ‬ ‫ما ّ‬ ‫ودل‬ ‫قل‬

‫خالد �أبو اخلري‬ ‫كل ما في األمر‬

‫خراب ليبيا‬ ‫سببه هؤالء‪..‬‬

‫يكتبها‪ :‬خالد �أبو اخلري‬

‫الدغمي حمارنة‪ ..‬قلوب مليانة‬

‫تواترت ردود الأفعال على امل�شاحنات‬ ‫النيابية التي اندلعت �أم�س حني هاجم‬ ‫النائبان عبد الكرمي الدغمي وحممد‬ ‫القطاط�شة ما ي�سمى باملبادرة النيابية‬ ‫وم�ن���س�ق�ه��ا ال� �ع ��ام ال��دك �ت��ور م�صطفى‬ ‫ح� �م ��ارن ��ة ع �ل��ى خ �ل �ف �ي��ة االت � �ه� ��ام ل�ه�م��ا‬ ‫"بتكري�س الوطن البديل‪ ،‬وما نقل عن‬ ‫ح �م��ارن��ة "من م�ه��اج�م�ت��ه ال�ع���ش��ائ��ر يف‬ ‫�إحدى املنا�سبات و�إنها �أ�صبحت ملي�شيات‬ ‫م�سلحة"‪.‬‬

‫مطلوب �سيدات للعمل يف �صالون لعمل بدكري ومنكري‬ ‫وق�ص �شعر وم�ساج للعمل يف القاعدة اجلوية الأمريكية يف‬ ‫الزرقاء‪.‬‬ ‫وم�ط�ل��وب رج ��ال للعمل يف ��ص��ال��ون ح�لاق��ة يف ال�ق��اع��دة‬ ‫اجلوية الأمريكية يف الأزرق‪.‬‬ ‫هذه لي�ست معلومات ح�صرية ح�صلنا عليها من م�صادر‬ ‫بالغة ال�سرية‪ ،‬ب��ل ه��ي حم�ض �إعل��ان ن�شر يف أ�ك�بر �صحيفة‬ ‫يومية وباللغة العربية الف�صيحة‪.‬‬ ‫ترى ما هو موقف احلكومة التي �أق�سمت باهلل �سبعا �أنه ال‬ ‫يوجد قوات �أمريكية دائمة‪ ،‬وال قواعد �أمريكية يف الأردن‪ .‬بل‬ ‫هناك تدريبات م�شرتكة مع قوات �أمريكية ما تلبث �أن تغادر‪.‬‬ ‫لن �أ�ستبعد �أن �صاحب الإعالن خانه التعبري‪ ،‬وكان يريد‬ ‫�أن يقول "للعمل مع اجلنود الأمريكيني يف القاعدة اجلوية يف‬ ‫الزرقاء والأزرق"‪.‬‬ ‫وم��ع ه��ذا تبقى ورط��ة احلكومة قائمة‪ .‬فمن يحتاج �إىل‬ ‫بدكري ومنكري وم�ساج وحالقة �شعر ال يبدو �أنه �ضيف طارئ‪،‬‬ ‫بل �ضيف "حملي" كما نقول يف لهجتنا الدارجة‪.‬‬ ‫وي�ستحق �صاحب ا إلع�لان الإ�شادة‪ ،‬فهو �ضد االختالط‪،‬‬ ‫فقد طلب �سيدات لعمل منكري وب��دك�ير‪ ،‬وه��ي مم��ا حتتاجه‬ ‫ال �ن �� �س��اء‪ ،‬وط �ل��ب رج ��اال حل�لاق��ة ال���ش�ع��ر وه ��و مم��ا يحتاجه‬ ‫الرجال‪ .‬يبدو �أن الأمريكيني يحرتمون العادات والتقاليد‪،‬‬ ‫خ�صو�صا بعد االختالط املكثف لل�سفري الأمريكي بالع�شائر‬ ‫الأردنية‪" ،‬ومن عا�شر القوم �أربعني يوما �صار منهم" على �أننا‬ ‫ال نعرف من �صار ممن‪ ،‬ومن �أ ّثر يف من؟‪.‬‬ ‫الإعالن كالفانو�س ال�سحري‪ ،‬كلما احتككت به خرج منه‬ ‫معلومات مثرية‪� ،‬صحيح �أن اجلي�ش لي�س فيه مهنة �أخ�صائية‬ ‫منكري ومدكري‪ ،‬لكنه ي�ضم حالقني‪ ،‬فلماذا ال ي�ستعان بهم‪،‬‬ ‫ويكتفى بطلب �أخ�صائيات املنكري والبدكري‪.‬‬ ‫�أ�سئلة كثرية يثريها ا إلع�لان‪ ،‬وعلى احلكومة �أن جتيبنا‬ ‫ب�صراحة‪ :‬ما مهمة الأمريكيني يف البلد؟‬

‫ب��دوره اكتفى احلمارنة بالرد‪ ،‬رغم‬ ‫اح�ت�ج��اج ن ��واب ع�ل��ى �إع �ط��اء ال�ك�ل�م��ة له‬ ‫من قبل رئي�س املجل�س‪�" :‬إن ما حتدث‬ ‫ب��ه ال�ن��ائ��ب قبل قليل ال ع�لاق��ة ل��ه بي‪،‬‬ ‫وال� ��دول� ��ة امل��دن �ي��ة ت �ب �ن��ى ع �ل��ى ال �ه��وي��ة‬ ‫اجلامعة"‪.‬‬ ‫‪:‬وا� � �ض� ��ح �أن الأج� � � ��واء يف امل�ج�ل����س‬ ‫متوترة‪ ..‬والأع�صاب م�شدودة‪ ،‬وامل�س�ألة‬ ‫م�ش رمانة‪ ،‬و�إمنا قلوب مليانة‪.‬‬

‫تأييد تطبيق حد السرقة‬

‫امل�س�ؤول عن كل ما جرى يف ليبيا خالل ثالثة �أعوام‪ ،‬هي عمر ثورة ‪ 17‬فرباير‪ ،‬هم طائفة من‬ ‫ال�سيا�سيني واملعار�ضني ال�سابقني حلكم القذايف‪ ،‬وهواة ال�سيا�سة واالقت�صاد وحتى الإعالم‪ ،‬وجي�ش‬ ‫من الل�صو�ص والالوطنيني‪ ،‬ومن �صار منهم يف احلكومة �أو امل�ؤمتر الوطني‪.‬‬ ‫ال�سر الرئي�س يف هذا اخلراب الذي عم هذا البلد هو جنب من قادوا ليبيا وتراخيهم وا�ست�سهالهم‬ ‫االنحناء �أمام الريح‪ ،‬واالبتعاد عن املواجهة‪ ،‬وعدم القدرة على الفعل �أو اتخاذ القرار الذي ي�صوب‬ ‫م�سار ال�سفينة يف اللحظة التاريخية املنا�سبة‪.‬‬ ‫ون�سي ه ��ؤالء ال��ذي��ن انفتحت �شهيتهم على املنا�صب وامل�غ��امن و»الغنائم» ووك��االت ال�سيارات‬ ‫وغريها‪� ،‬أن الثورة ال تكون ثورة اال اذا قدمت بدي ً‬ ‫ال‪ ،‬و�أ�صلحت ما كانت تدعي» �أيام املعار�ضة» �أنها‬ ‫اخطاء ومثالب ومظامل‪ ،‬ال �أن ت�ستمر يف اخلط�أ وحتاول جتميل اخلراب الذي زاد‪ ،‬والدمار الذي حل‬ ‫حتت م�سميات �شتى‪ ،‬وتدخل يف لعبة الكالم والوعود الفارغة «ليبيا حتتاج اىل خم�س �سنني لت�صري‬ ‫�سنغافورة‪ ..‬واخلري جاي»‪.‬‬ ‫والأنكى‪� ..‬أنهم حني يف�شلون‪ ،‬يوا�صلون لعبة الكالم وميددون لأنف�سهم‪ ،‬باعتبار �أن الكرا�سي هي‬ ‫ال�ضمانة الوحيدة ل�سري ليبيا جتاه النهج الدميقراطي والغد امل�شرق‪.‬‬ ‫من قاد ليبيا خالل ال�سنوات الثالث املا�ضية‪ ،‬من املجل�س االنتقايل اىل احلكومات التنفيذية‬ ‫وم��ا تالها ينبغي �أن يقدموا اىل املحاكمة؛ لأنهم حتالفوا مع امللي�شيات وزادوه ��ا ق��وة وطغياناً‪،‬‬ ‫وت�ساوقوا مع قوى الظالم التي تريد اختطاف بلدهم‪ ،‬ولكي يبقوا على كرا�سيهم‪ ،‬ومل يحدثوا �أي‬ ‫فرق او تغيري ولو ب�سيط‪ ،‬وال حتى تعبيد �شارع او بناء م�ست�شفى او ترميم مدر�سة‪ ،‬وغ�ضوا الطرف‬ ‫عن جرائم ارتكبت بحق ال�شعب‪ ،‬بل و�أحيانا بررورها‪ ،‬وعن م�ؤامرات حتاك‪ ،‬و�شاركوا �أو على االقل‬ ‫مل يف�ضحوا �صفقات متت يف اخلفاء على ح�ساب ال�شعب‪ ،‬وتواط�ؤوا على ا�ستمرار التخلف والتجهيل‬ ‫وتكري�س التجزئة واملناطقية والقبائلية واجلهوية‪.‬‬ ‫بل ان يف هذا العهد امليمون زادت جتارة املخدرات مث ً‬ ‫ال‪ ،‬و�صار لع�صابات التهريب عربات م�سلحة‬ ‫وقوى حتميها‪ ،‬وانعدم االمن واالمان‪ ،‬وانتع�ش الل�صو�ص وزادت االغتياالت وال�سرقات‪ ،‬حتى �صار‬ ‫�سهال اختطاف مرف�أ لت�صدير النفط مث ً‬ ‫ال‪� ،‬أو �سجن ب�ضعة االف ال تعلم ال�سلطة عن �أمرهم �شيئاً‪.‬‬ ‫�أولئك عجزوا عن التقاط اللحظة التاريخية املنا�سبة الحداث تغيري حقيقي ي�صحح م�سرية‬ ‫ليبيا‪ ،‬ومن ال يلتقط اللحظة التاريخية‪� ..‬سيتعداه التاريخ‪ ،‬و�سيذهب اىل حيث ال �شك يعلمون‪.‬‬

‫جرذان بحجم البقر‬

‫يقول الربوفي�سور يان زاال�سيفيت�ش �إنه من املحتمل �أن تظهر‬ ‫على كوكب الأر���ض يف ي��وم م��ا ج��رذان وط�ي��ور و�صرا�صري �ضخمة‬ ‫ك��ال�ب�ق��ر‪� ،‬إذا اخ �ت��ل ال �ت ��وازن ال�ط�ب�ي�ع��ي ب�ين احل �ي��وان��ات املفرت�سة‬ ‫و�ضحاياها‪..‬‬ ‫وق��ال‪ :‬لي�س هناك م��ا يثري الده�شة م��ن �أن اجل ��رذان احتلت‬ ‫مركز ال�صدارة يف �سيناريو ه��ذه النظرية‪ ،‬لأنها ذات قابلية على‬ ‫البقاء والتكاثر وتتكيف ب�سرعة للعي�ش يف كافة الظروف‪.‬‬

‫املرأة األردنية تتخذ قرارتها‬ ‫ت �ت �� �ص��ف امل � � � ��ر�أة الأردن� � �ي � ��ة‬ ‫بالنزوع �إىل اال�ستقاللية‪ ،‬هذا‬ ‫م ��ا ك �� �ش��ف ع �ن��ه م �� �س��ح ال �� �س �ك��ان‬ ‫وال�صحة الأ�سرية لعام ‪.2012‬‬ ‫وي �ب�ي�ن امل �� �س��ح �أن ‪ %40‬من‬ ‫امل �ت��زوج��ات الأردن� �ي ��ات وال�لات��ي‬ ‫�أعمارهن ما بني (‪ )49-15‬عاماً‬ ‫ي� �ق ��ررن وح ��ده ��ن ف �ي �م��ا يتعلق‬ ‫ب��رع��اي �ت �ه��ن ال �� �ص �ح �ي��ة‪ ،‬و‪%19‬‬ ‫منهن يتخذن وحدهن القرارات‬ ‫امل�ت�ع�ل�ق��ة ب��امل���ش�تري��ات الرئي�سة‬ ‫للأ�سرة‪ ،‬و‪ %25.7‬منهن يتخذن‬ ‫وح� ��ده� ��ن ال � � �ق � ��رارات امل �ت �ع �ل �ق��ة‬ ‫بزيارات العائلة والأقارب‪.‬‬

‫كما �أن ن�سبة اتخاذ الن�ساء‬ ‫ال� �ع ��ام�ل�ات ل �ل �ق ��رار أ�ع� �ل ��ى م��ن‬ ‫�سواهن‪.‬‬

‫استئجار مدير تربية للواء‬

‫‪:‬ن � أ�م��ل �أن ت��زي��د ال�ن���س�ب��ة‪..‬‬ ‫ب��احل��ق ف �ق��ط!‪ .‬و� �ش��و بالن�سبة‬ ‫للـ‪ 60‬باملئة الباقيات؟‬

‫مواد تجميل مغشوشة ومقلدة‬ ‫ك �ث�ي�ر م ��ن م� � ��واد ال�ت�ج�م�ي��ل‬ ‫التي تبتاعها ال�سيدات باعتبارها‬ ‫م ��ارك ��ات‪" ..‬مقلدة" وم�صنعة‬ ‫ب�صورة بدائية‪.‬‬ ‫ه� ��ذا م ��ا ب �ي �ن��ه ال �ع��ام �ل��ون يف‬ ‫ق���س��م أ�م� ��ن وق��ائ��ي و� �س��ط ع�م��ان‬ ‫عندما متكنوا م��ن ك�شف عملية‬ ‫ت���ص�ن�ي��ع وت �غ �ل �ي��ف مل � ��واد جت�م�ي��ل‬ ‫مقلدة‪ ،‬و�ضبط كميات كبرية من‬

‫تلك املقلدات واملعدات واملواد التي‬ ‫تدخل يف ت�صنيعها و�إلقاء القب�ض‬ ‫على �صاحب املكان‪.‬‬ ‫وا�� �ض ��اف امل ��رك ��ز ا إلع�ل�ام ��ي‬ ‫أ�ن��ه ويف �أثناء التفتي�ش مت �ضبط‬ ‫ماكينات تغليف ومعدات ت�صنيع‬ ‫خمتلفة‪� ،‬إ��ض��اف��ة اىل كميات من‬ ‫مواد التجميل املقلدة التي حتمل‬ ‫عالمات جت��اري��ة‪ ،‬وكميات كبرية‬

‫�أيد النائب خليل عطية �أم�س زميله مو�سى‬ ‫�أبو �سويلم مبطالبته بقطع يد ال�سارق يف �أثناء‬ ‫مناق�شة تعديل قانون العقوبات‪.‬‬ ‫وكان �أبو �سويلم دعا �إىل تطبيق حد ال�سرقة‬ ‫يف الإ�سالم "قطع اليد" على �سارقي ال�سيارات‪،‬‬ ‫قائال �إن ال�شرع الإ�سالمي ح��دد ه��ذه العقوبة‬ ‫على ال�سارقني‪.‬‬ ‫‪:‬ت�أييد عطية الذي ات�صف باحلرقة لهذه‬ ‫ال��دع��وة‪ ،‬مل ي ��أتِ من ف��راغ‪ ،‬ك��ون ‪� 12‬سيارة من‬ ‫�سياراته �سرقت م�ؤخراً‪ .‬وطبعا نحن مع تطبيق‬ ‫ال�شريعة يف كل �شيء ولي�س يف �سرقة ال�سيارات‬ ‫ف�ح���س��ب‪ .‬ون � أ�م��ل ت���ش��دي��د ال�ع�ق��وب��ة مل�ن��ع ت�ك��رار‬ ‫ال�سرقات التي انت�شرت م�ؤخراً‪.‬‬

‫م ��ن ال� �ع� �ب ��وات ال� �ف ��ارغ ��ة وامل � ��واد‬ ‫ال �ك �ي �م��اوي��ة امل �ت �ن��وع��ة ول �ي �ب�لات‬ ‫لعالمات جتارية‪ ،‬و�ألقي القب�ض‬ ‫ع�ل��ى م��ال��ك امل�ح��ل ال ��ذي اع�ترف‬ ‫ب �ق �ي��ام��ه ب�ع�م�ل�ي��ة ت���ص�ن�ي��ع لتلك‬ ‫املقلدات واالجتار بها‪.‬‬ ‫‪:‬ي � �ع � �ن� ��ي الأخ ك� � � ��ان ي �ب �ي��ع‬ ‫"الهراء" املعلب مل�شرتيه‪.‬‬

‫حكمة‬ ‫ثمينة‬

‫بائع نادم على تقديم كأس عصري‬ ‫لبرييز‬ ‫ال �شيء ينغ�ص حياة ال�شامي ابو حممد‬ ‫ال�شاالتي بائع الع�صري املعروف منذ عقود‬ ‫يف و�سط عمان‪� ،‬سوى حلظة تقدميه ك�أ�س‬ ‫ع�صري دون علمه لرئي�س ك�ي��ان االح�ت�لال‬ ‫اال��س��رائ�ي�ل��ي ��ش�م�ع��ون ب�يري��ز وزوج �ت��ه قبل‬ ‫�أعوام‪ ..‬وفق التقرير الذي �أعدته الزميلة يف‬

‫"برتا" �إخال�ص القا�ضي‪.‬‬ ‫ب��ائ��ع ال �ع �� �ص�ير ال �� �ش�لات��ي ب�ي�ن أ�ن� ��ه مل‬ ‫يتعرف على برييز و�إال‪ ..‬لكان منع تقدمي‬ ‫الع�صري له‪.‬‬ ‫‪ :‬طيب هوه برييز �أجاك حلاله حتى ما‬ ‫تتعرف عليه‪ ،‬وال كان معاه حر�س ووفد‪.‬‬

‫املدير العام‬ ‫يوميــة ‪� -‬أردنيــة ‪� -‬شاملــة‬

‫ت�صدر عن دار ال�سبيل لل�صحافة والتوزيع‬

‫جميل �أبو بكر‬

‫رئي�س التحرير‬

‫عاطف اجلوالين‬

‫تبي�ض ال��دج��اج��ة بي�ضة واح��دة رخي�صة الثمن‬ ‫ل الدنيا �صراخا‬ ‫فتم أ‬ ‫وت�ضع ال�سمكة �آالف م��ن بي�ض ال�ك��اف�ي��ار غايل‬ ‫الثمن وهي �صامتة‬ ‫‪ :‬دع �إجنازاتك تتحدث عنك‬

‫ال�سبيل على الفي�سبوك‬ ‫املوقع الإلكرتوين‬ ‫‪www.assabeel.net‬‬

‫‪www.facebook.com/Assabeel.Newspaper‬‬ ‫ال�سبيل على تويرت‬ ‫‪twitter.com/assabeeldotnet‬‬

‫�أو‪..‬‬ ‫بي�ض و�أنت �ساكت!‬ ‫ال �ن��اظ��ر اىل جم��ري��ات الأو�� �ض ��اع يف ليبيا ال بد‬ ‫�سيت�ساءل‪ :‬كيف و�صلت الأمور اىل هنا؟‬

‫اال�شرتاكات‪:‬‬ ‫داخل الأردن‪:‬‬ ‫للأفراد ‪ 40‬ديناراً‬ ‫للم�ؤ�س�سات‪ 75 :‬ديناراً‬

‫رقم االيداع لدى‬

‫ال يعدو الأمر �أن يكون خط�أ مطبعياً يف �إعالن لوزارة‬ ‫الرتبية ن�شر يف ال�صحف جاء يف عنوانه‪� :‬إعالن ا�ستئجار‬ ‫مدير تربية مدير الرتبية والتعليم لق�صبة املفرق!‬ ‫‪:‬الغلط مردود‪..‬‬

‫قطعة األرض طارت‬ ‫والثمن لم يدفع‬

‫املوظف يف �أمانة عمان �أحمد ال�شريقي الربابعة‬ ‫باع قطعة �أر�ض كان ا�شرتاها مبوجب قر�ض �أخذه‪..‬‬ ‫وي��ا ليته مل يبعها! فقد ا�ستلم ‪� 3‬آالف ون�صف من‬ ‫�سعرها البالغ ‪� 8‬آالف ون�صف‪ ،‬والباقي و�صوالت �أمانة‬ ‫عند حمام‪ ..‬مل تدفع‪.‬‬ ‫ً‬ ‫و ّك��ل الربابعة حماميا‪ ،‬تقا�ضى كل �شيء‪ ،‬مبا يف‬ ‫ذلك ر�سوم املحكمة و أ�ج��ور االعالنات يف ال�صحف ثم‬ ‫�أخربه بعد م�ضي �أربعة �شهور من اجلهد واملطاردة‪:‬‬ ‫�آ�سف‪ ..‬لي�س بيدي �شيء؟‬ ‫م�صدر يف املحكمة �أعلمه �أن لي�س هناك ما ميكن‬ ‫فعله كون املتهم غري موجود‪ ،‬ومل يح�ضر‪.‬‬ ‫حاول الربابعة تقدمي �شكاوى عدة اىل الديوان‬ ‫امل�ل�ك��ي ووزارة ال �ع��دل‪ ،‬دون ف��ائ��دة‪ ..‬وم��ا زال يدفع‬ ‫�أق�ساط قر�ض قطعة الأر�ض التي تبخر ثمنها‪ ،‬ويعيل‬ ‫�أ�سرته البالغ عدد �أفرادها خم�سة‪..‬ويطالب بحل؟‬ ‫‪:‬ن�أمل �أن حتل ق�ضيته‪..‬‬

‫املكاتب‪ :‬عمان �شارع الأردن �شمال م�ست�شفى‬

‫دائرة املكتبة‬

‫‪ 75‬ديناراً‬

‫الوطنية‬

‫اال�ستقالل بجانب مدار�س العروبة جممع‬

‫�إ�ضافة لتكاليف النقل والربيد‬

‫(‪/2002/92‬د)‬

‫هاتف‪ - 5692853 5692852 :‬فاك�س‪5692854 :‬‬

‫خارج الأردن ‪:‬‬

‫ال�ضياء التجاري‬

‫العنوان الربيدي‪:‬‬ ‫�ص‪.‬ب ‪213545‬‬

‫احل�سني ال�شرقي ‪11121‬‬ ‫عمان الأردن‬

01 16 2561  

صحيفة السبيل اليومية الأردنية

Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you