Page 1

‫طقس بارد نسبيا حتى االثنني‬

‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫يطر�أ ارتفاع قليل على درجات احلرارة اليوم ليكون الطق�س باردًا ن�سب ًيا يف املناطق اجلبلية‪،‬‬ ‫ولطي ًفا يف باقي مناطق اململكة‪ ،‬وتكون الرياح جنوبية �شرقية معتدلة ال�سرعة‪ ،‬مع ظهور بع�ض‬ ‫ال�سحب العالية‪ ،‬وح�سب دائرة الأر�صاد اجلوية‪.‬‬ ‫�أما غدًا فيبقى الطق�س باردًا ن�سب ًيا يف املناطق اجلبلية‪ ،‬ولطي ًفا يف باقي مناطق اململكة‪ ،‬وتكون‬ ‫الرياح �شمالية �شرقية معتدلة ال�سرعة‪.‬‬ ‫وت�تراوح درج��ات احل��رارة العظمى وال�صغرى يف عمان بني ‪ 14‬و‪ 3‬درج��ات مئوية‪ ،‬ويف املناطق‬ ‫ال�شمالية ‪ 15‬و ‪ ،1-‬واجلنوبية ‪ 12‬و‪ ،1-‬واالغوار ‪ 22‬و‪ ،5‬ويف خليج العقبة ‪ 21‬و‪ 9‬درجات مئوية‪.‬‬ ‫الأحد ‪ 9‬ربيع الثاين ‪ 1435‬هـ ‪� 9‬شباط‬

‫‪ 2014‬م ‪ -‬ال�سنة ‪21‬‬

‫‪� 16‬صفحة‬

‫العدد ‪2559‬‬

‫‪ 250‬فل�س ًا‬

‫‪ 1.8‬مليون طالب يعودون للمدار�س‬

‫مسابقة "إحكيلي قصة"‬

‫نتائج الثانوية العامة يف ‪ 17‬أو ‪ 18‬الشهر الحالي‬ ‫�أمين ف�ضيالت وبرتا‬ ‫ق��ال م�صدر مطلع يف وزارة الرتبية والتعليم �إن‬ ‫نتائج امتحان الثانوية العامة للدورة ال�شتوية �ستعلن‬ ‫يف ‪� 17‬أو ‪ 18‬ال�شهر احلايل‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف امل�صدر لوكالة الأنباء الأردنية �أم�س ال�سبت‬ ‫�أن النتائج م��ا زال��ت مت��ر يف مرحلة اجل�م��ع لعالمات‬ ‫امل�شاركني والتدقيق والإدخال للحا�سب الآيل‪.‬‬ ‫وب��رر ع��دم إ�ع�لان النتائج قبل ذل��ك املوعد بزيادة‬

‫�أع��داد امل�شرتكني يف ال��دورة ال�شتوية بحوايل ‪� 42‬ألف‬ ‫م �� �ش�ترك وم �� �ش�ترك��ة ع��ن ال � ��دورة ال���ش�ت��وي��ة امل��ا��ض�ي��ة‬ ‫لالمتحان‪� ،‬إ�ضافة �إىل حر�ص الوزارة على توخي الدقة‬ ‫يف ا�ستخراج النتائج‪.‬‬ ‫تعود عجلة احلياة املدر�سية للعمل من جديد �صباح‬ ‫اليوم مع عودة الطالب والطالبات �إىل مقاعدهم الدرا�سية‬ ‫مع بداية الف�صل الدرا�سي الثاين‪ ،‬وتعي�ش الأ�سر االردنية‬ ‫ومعها املدار�س حالة من اال�ستعداد واال�ستنفار‪.‬‬ ‫ويعترب بداية الف�صل الدرا�سي الثاين يومًا من �أيام‬

‫الوطن‪ ،‬و�إ�شراقة من �إ�شراقاته النرية؛ �إذ يلتحق هذا العام‬ ‫‪ 1.8‬مليون طالب وطالبة يف املدار�س احلكومية والقطاع‬ ‫اخل��ا���ص ووك��ال��ة ال�غ��وث والثقافة الع�سكرية‪ ،‬كوكبة من‬ ‫�أزه��ار الوطن ي�شكلون ‪ %28‬من جمموع ال�سكان يف الأردن‪،‬‬ ‫ينطلقون بخطى واثقة نحو امل�ستقبل‪.‬‬ ‫وتعاين اال�سر االردن�ي��ة حالة اقت�صادية �صعبة يف ظل‬ ‫ارتفاعات ا�سعار ال�سلع واملواد الغذائية‪ ،‬وتزداد معاناة اال�سر‬ ‫بعودة الطلبة للمدار�س؛ مبا يحتاجونه من �ألب�سة‬ ‫وم�ستلزمات تعليمية وقرطا�سية‪.‬‬ ‫‪3‬‬

‫مجلس النواب يرفض االعرتاف‬ ‫بيهودية «إسرائيل»‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫رف� �� ��ض جم �ل ����س ال � �ن� ��واب االع �ت��راف‬ ‫بيهودية «�إ�سرائيل»‪ ،‬م�ؤكدا على «حتمية‬ ‫م��راع��اة ح��ل ق���ض��اي��ا ال�لاج�ئ�ين وال�ق��د���س‬ ‫وا ألم � ��ن واحل � ��دود وامل���س�ت��وط�ن��ات وامل �ي��اه‬ ‫للم�صالح الأردنية العليا‪ ،‬وعدم �إجراء �أية‬ ‫ترتيبات �أو أ�ط��ر ال ت�صون وتلبي ب�شكل‬ ‫ك��ام��ل ه��ذه امل�صالح‪ ،‬و�أي ��ة ترتيبات مت�س‬ ‫�أمنه �أو �سالمة �أرا�ضيه �أو ت�ؤثر عليه‪.‬‬ ‫و� �ش��دد امل�ج�ل����س يف ب �ي��ان � �ص��در �أم����س‬ ‫ع �ل��ى ال �ث ��واب ��ت الأردن � �ي� ��ة �إزاء ال�ق���ض�ي��ة‬ ‫الفل�سطينية‪« ،‬و�إقامة الدولة الفل�سطينية‬ ‫امل�ستقلة ذات ال�سيادة الكاملة على حدود‬ ‫الرابع من حزيران عام ‪ 1967‬وعا�صمتها‬ ‫القد�س ال�شرقية بالكامل»‪.‬‬ ‫ك �م��ا رف ����ض امل�ج�ل����س �أي ح ��ل ن�ه��ائ��ي‬ ‫ال ي�شمل م�ع��اجل��ة ال�ق���ض��اي��ا اجل��وه��ري��ة‪،‬‬ ‫وفقا لل�شرعية الدولية وملرجعيات عملية‬ ‫من جل�سة جمل�س النواب الأخرية ال���س�لام امل�ع�ت�م��دة خ��ا��ص��ة م �ب��ادرة ال�سالم‬

‫عشائر األنبار‪ :‬ال تسوية‬ ‫قبل وقف العدوان‬ ‫بغداد‪ -‬وكاالت‬ ‫رف����ض �شيوخ ع�شائر حمافظة ا ألن �ب��ار غربي‬ ‫العراق �أي ت�سوية �أو مفاو�ضات مع احلكومة ما مل‬ ‫تكف عن ما و�صفوه بالعدوان على املحافظات ال�ست‬ ‫ال�ت��ي ت�شهد اعت�صامات راف�ضة ل�سيا�سات رئي�س‬ ‫الوزراء نوري املالكي‪.‬‬ ‫و� �ش��دد ب �ي��ان ح�م��ل ت��وق�ي��ع �سبعني م��ن �شيوخ‬ ‫الع�شائر على رف�ض �أي ت�سوية مع احلكومة قبل‬ ‫�سحب اجل�ي����ش وامللي�شيات م��ن م��دن املحافظات‬ ‫واال�ستجابة ملطالب املعت�صمني‪.‬‬ ‫وتتزامن هذه التطورات مع ت�صعيد احلكومة‬ ‫�ضد من �سمتهم "الإرهابيني" حيث �أعلنت وزارة‬ ‫ال��دف��اع �أم����س ع��ن تنفيذ ‪ 110‬طلعات ج��وي��ة‪ ،‬فيما‬ ‫�سجلت الأمم امل�ت�ح��دة ن ��زوح ‪ 45‬أ�ل ��ف ع��ائ�ل��ة من‬ ‫حمافظة الأنبار‪.‬‬ ‫و�أكد البيان �أن املجل�س الع�سكري لثوار ع�شائر‬ ‫الأنبار هو املخول بالدفاع عن �شرف وكرامة وحقوق‬ ‫�أبناء املحافظة‪.‬‬

‫و�أمهل البيان �أبناء الع�شائر ‪� 72‬ساعة لين�سحبوا‬ ‫م��ن اجلي�ش وا ألج �ه��زة ا ألم�ن�ي��ة وال���ص�ح��وات التي‬ ‫و�صفها ب�أنها متورطة يف احلرب على الأنبار‪.‬‬ ‫يف � �س �ي��اق م�ت���ص��ل‪ ،‬دع ��ا � �ش �ي��وخ ال�ع���ش��ائ��ر‬ ‫امل�ل��وك وال��ر ؤ���س��اء ال�ع��رب واجل��ام�ع��ة العربية‬ ‫ومنظمة التعاون الإ�سالمي �إىل عدم م�ساندة‬ ‫امل��ال �ك��ي يف "حربه" لإب � � ��ادة � �س �ن��ة ال� �ع ��راق‬ ‫مب���س��اع��دة إ�ي� ��ران ب�ح�ج��ة م�ك��اف�ح��ة الإره� ��اب‪،‬‬ ‫على حد قولهم‪.‬‬ ‫يف ال�سياق‪ ،‬قالت بعثة الأمم املتحدة يف العراق‬ ‫�إن ع��دد العائالت النازحة من ا ألن�ب��ار التي �أمكن‬ ‫�إح�صا�ؤها بلغ حتى الآن ‪� 45‬ألفا‪.‬‬ ‫وال ت��زال مناطق مبحافظة الأن �ب��ار �أب��رزه��ا‬ ‫الفلوجة و�أحياء يف مدينة الرمادي حتت �سيطرة‬ ‫م���س�ل�ح��ي ال�ع���ش��ائ��ر م �ن��ذ اق �ت �ح��ام ق� ��وات الأم ��ن‬ ‫اعت�صاما مناه�ضا للمالكي قبل نحو �شهر‪ ،‬و�إعالن‬ ‫ق ��ادة الع�شائر ت�شكيل جمل�س ع�سكري‬ ‫‪8‬‬ ‫حلماية مناطقهم‪.‬‬

‫طفلة فلسطينية ترفع عدد شهداء‬ ‫الجوع يف «الريموك» إىل ‪101‬‬

‫من �أطفال الريموك‬

‫دم�شق‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ا��س�ت���ش�ه��دت ط�ف�ل��ة فل�سطينية أ�م ����س الأول‬ ‫ج��راء اجل�ف��اف ونق�ص العناية الطبية الناجمة‬ ‫عن ا�ستمرار احل�صار على خميم الريموك جنوب‬ ‫العا�صمة ال�سورية دم�شق‪.‬‬ ‫وقالت جمموعة "العمل من �أجل فل�سطينيي‬ ‫�سوريا" يف بيان لها �أم�س‪� ،‬إن الطفلة �إ�سالم �أحمد‬ ‫��ش��اه�ين ق�ضت نتيجة اجل �ف��اف ون�ق����ص الأدوي ��ة‬ ‫وال�ع�ن��اي��ة ال�ط�ب�ي��ة‪ ،‬وب��ذل��ك ي��رت�ف��ع ع��دد �ضحايا‬ ‫اجل��وع �إىل ‪� 101‬ضحية‪ .‬ويف ال�سياق ذات��ه‪� ،‬أ�شارت‬

‫�إىل �أن ح��ال��ة م��ن التوتر ��س��ادت ب�ين أ�ب�ن��اء خميم‬ ‫ال�يرم��وك؛ نتيجة ا�ستهدافهم امل�ستمر م��ن قبل‬ ‫القنا�صة املتمركزين يف منطقة القدم‪ .‬و�أ�ضافت‬ ‫�أن الطفل يامن حممود �أ�صيب ال�ي��وم بر�صا�ص‬ ‫قنا�ص عقب خ��روج امل�صلني من م�سجد الو�سيم‪،‬‬ ‫م�شرية �إىل �أن عدد ال�ضحايا الفل�سطينيني الذين‬ ‫ق�ضوا نتيجة القن�ص بلغ ‪ 233‬الج� ًئ��ا فل�سطين ًيا‬ ‫منذ بداية الأحداث يف �سورية‪.‬‬ ‫وا� �ش �ت �ك��ى ا أله � � ��ايل م ��ن ا� �س �ت �م��رار احل �� �ص��ار‬ ‫املفرو�ض على املخيم لليوم ‪ 209‬و�أدى �إىل انعدام‬ ‫مقومات احلياة‪.‬‬

‫العربية‪ .‬و��ش��دد املجل�س على �ضمان حق‬ ‫ع ��ودة ال�لاج �ئ�ين وت�ع��وي���ض�ه��م وت�ع��وي����ض‬ ‫الدول امل�ست�ضيفة لهم‪ ،‬م�ؤكدا على ال�سيادة‬ ‫الكاملة على القد�س واملقد�سات الإ�سالمية‬ ‫وامل �� �س �ي �ح �ي��ة ورف � �� ��ض ج �م �ي��ع ال � �ق� ��رارات‬ ‫وا إلج � � � ��راءات الإ� �س��رائ �ي �ل �ي��ة يف ال �ق��د���س‪،‬‬ ‫واعتبار �أي تغيري يف معاملها انتهاكا فا�ضحا‬ ‫ملقرارات ال�شرعية الدولية‪.‬‬ ‫ووف� ��ق ال �ب �ي��ان‪ ،‬ف � ��إن امل �ج �ل ����س ي ��ؤك��د‬ ‫دعمه للجهود املخل�صة التي يبذلها امللك‬ ‫ع �ب��داهلل ال �ث��اين للتو�صل �إىل ح��ل ع��ادل‬ ‫و� �ش��ام��ل ودائ� ��م ل�ل�ق���ض�ي��ة الفل�سطينية‪،‬‬ ‫واجل �ه��ود ال���ص��ادق��ة ال�ت��ي يبذلها الأردن‬ ‫بقيادة امل�ل��ك للدفاع ع��ن ع��روب��ة القد�س‬ ‫وت�صديه احلازم وال�صارم لكل الإجراءات‬ ‫وال �ق��رارات الإ�سرائيلية‪ ،‬التي ت�ستهدف‬ ‫ط�م����س ه��وي��ة ال�ق��د���س وط��اب�ع�ه��ا ال�ع��رب��ي‬ ‫ا إل�� �س�ل�ام ��ي وامل �خ �ط �ط��ات ال���ص�ه�ي��ون�ي��ة‬ ‫للهيمنة والتو�سع التي متار�سه �إ�سرائيل‬ ‫يوميا بحق فل�سطني واملقد�سات‪.‬‬

‫‪ 12‬مليون دوالر غرامات‬ ‫تأخر إنجاز «الديسي»‬ ‫نبيل حمران‬

‫بلغت قيمة الغرامات على‬ ‫�شركة جاما الرتكية لت�أخرها‬ ‫يف إ�جن � ��از م �� �ش��روع ج ��ر م�ي��اه‬ ‫الدي�سي نحو ‪ 12‬مليون دوالر‪.‬‬ ‫وزي ��ر امل �ي��اه وال� ��ري ح��ازم‬ ‫النا�صر �أك��د لـ"ال�سبيل" �أنّ‬ ‫وزارة املياه كانت جتري خ�صم‬ ‫غرامات الت�أخري على ال�شركة‬ ‫امل�ن�ف��ذة مل���ش��روع ال��دي���س��ي � اً‬ ‫أول‬ ‫ب�أول من فواتريها‪.‬‬ ‫ومب� � ��وج� � ��ب االت � �ف ��اق � �ي ��ة‬ ‫امل��وق �ع��ة ب�ي�ن اجل��ان �ب�ين‪ ،‬ف��إن��ه‬ ‫ي �ت�رت ��ب ع� �ل ��ى �� �ش ��رك ��ة ج��ام��ا‬ ‫م�ب�ل��غ ‪ 60‬أ�ل� ��ف دوالر ع��ن كل‬ ‫ي��وم ت ��أخ�ير يف إ�جن ��از م�شروع‬ ‫امل�شروع الدي�سي ال��ذي يهدف‬ ‫�إىل تغطية نحو ربع احتياجات‬ ‫امل � �م � �ل � �‬ ‫ال�شرب‪.‬ك� ��ة م � � ��ن م� �ي ��اه ‪4‬‬ ‫وفاة ‪15‬معتمر ًا‬ ‫وإصابة ‪ 130‬يف حريق‬ ‫فندق باملدينة‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬

‫�أدى ح��ري��ق ��ش��ب يف أ�ح��د‬ ‫فنادق املدينة املنورة ام�س �إىل‬ ‫وفاة ما ال يقل عن ‪ 15‬معتمرا‬ ‫و إ���ص��اب��ة ح��وايل ‪� 130‬آخ��ري��ن‬ ‫بحروق واختناقات‪.‬‬ ‫و�أو��ض�ح��ت إ�م��ارة منطقة‬ ‫امل� ��دي � �ن� ��ة امل � � �ن� � ��ورة يف ب� �ي ��ان‬ ‫�أ�صدرته �أم�س‪�" :‬أنه يف متام‬ ‫ال���س��اع��ة‪ 2,33‬م��ن ظهر اليوم‬ ‫(ام� �� ��س) وق� ��ع ح ��ري ��ق ب ��أح��د‬ ‫الفنادق الواقعة �شرق املنطقة‬ ‫املركزية‪ ،‬يقطنه نحو (‪)700‬‬ ‫م��ن املعتمرين م��ن جن�سيات‬ ‫خم� �ت� �ل� �ف ��ة جن � ��م ع � �ن ��ه وف � ��اة‬ ‫(‪� )15‬شخ�صاً و�إ�صابة (‪)130‬‬ ‫��ش�خ���ص�اً‪ ،‬وف��ق الإح���ص��ائ�ي��ات‬ ‫الأول � �ي� ��ة وم �ع �ظ �م �ه��ا ح ��االت‬ ‫اختناق‪.‬‬ ‫و�أ�شار البيان �إىل �أن فرق‬ ‫ال ��دف ��اع امل� ��دين ت �ع��ام �ل��ت م��ع‬ ‫احل��ادث ب �ـ(‪ )18‬فرقة وكامل‬ ‫املعدات والتجهيزات الالزمة‬ ‫يف مثل هذه احلاالت‪.‬‬ ‫ويف ذات ال� ��� �س� �ي ��اق ق ��ال‬ ‫التلفزيون امل�صري �أم����س �إن‬ ‫‪ 15‬م �ع �ت �م��را م �� �ص��ري��ا ت��وف��وا‬ ‫نتيجة احلريق ال��ذي �شب يف‬ ‫ف�ن��دق�ه��م يف امل��دي �ن��ة امل �ن��ورة‪،‬‬ ‫ف�ي�م��ا �أك ��د ال�ق�ن���ص��ل امل���ص��ري‬ ‫بجدة وف��اة ‪ 4‬م�صريني حتى‬ ‫م�ساء �أم�س‪.‬‬

‫م�سابقة �أدبية تعنى بالق�صة الق�صرية‪ ،‬حيث �سيتم طرح �سطور ق�صرية لبداية ق�صة‪ ،‬وذلك يف كل يوم �أحد من‬ ‫كل �أ�سبوع‪ ،‬واملطلوب من الكتاب ال�شباب �إكمال هذه الق�صة‪ ،‬و�إر�سال كتاباتهم لنا عرب العنوان الربيدي املطروح‪،‬‬ ‫واجلائزة عبارة عن جمموعة كتب قيمة بقيمة ‪ 25‬دينارا مقدمة من دار البيت العتيق للن�شر والتوزيع‪ ،‬بالإ�ضافة‬ ‫�إىل جائزة نقدية عبارة عن ‪ 25‬دينارا للفائز مقدمة من �صحيفة ال�سبيل‪ ،‬و�شروط امل�سابقة هي على النحو التايل‪:‬‬ ‫‪ -1‬الكتابة بلغة عربية �سليمة‪.‬‬ ‫‪-2‬ان يكون عمر املت�سابق ما بني ‪� 35 -15‬سنة‪.‬‬ ‫‪� -3‬إر�سال امل�شاركات �إىل العنوان الربيدي التايل‪:‬‬ ‫‪wardalsabel@hotmail.com‬‬ ‫‪� -4‬آخر موعد ال�ستالم امل�شاركات هو يوم اخلمي�س ال�ساعة العا�شرة م�ساء‪ ،‬و�سيتم الإعالن عن الفائز يف احللقة‬ ‫القادمة يوم الأحد �إن �شاء اهلل‪.‬‬ ‫‪ -5‬ار�سال البيانات اخلا�صة بامل�شاركني حتتوي على اال�سم الكامل من �أربعة مقاطع‪ ،‬بالإ�ضافة لرقم الهاتف‪،‬‬ ‫وتاريخ الوالدة‪ ،‬و�سيتم ا�ستثناء اي م�شاركة ال تتوفر فيها ال�شروط وبالأخ�ص رقم الهاتف‪.‬‬ ‫‪� -6‬سيتم ن�شر الق�صة الفائزة عرب �صفحات �صحيفة ال�سبيل مع كل حلقة جديدة‪.‬‬ ‫وعلى بركة اهلل نطرح �أوّل �سطور �أوّل ق�صة ق�صرية‪ ،‬تبحث عن كاتب يكملها‪:‬‬ ‫( غارقة هي يف بحر اخليال‪ ،‬نرثت جديلة الأمل عندما �سمعت �صوت جر�س الباب‪ ،‬ظنت �أن قلبها �سيتوقف‬ ‫مع كل حلظة متر‪ ،‬ت�شفق عقارب ال�ساعة عليها‪ ،‬فرقة �أحالمها ال حتتمل �أي مفاج�أة جديدة‪ ،‬ت�شتعل كربيق الح يف‬ ‫ال�سماء بعد عقود من الظالم‪ ،‬تهم�س الثواين يف �أذن الدقائق‪ ،‬حتثها على امل�سري قدما نحو الباب ‪)................‬‬ ‫�أكمل الق�صة‪..‬فهذه فر�صة لتكون من كتاب الق�صة الق�صرية‪..‬‬

‫م�سابقة «�إحكيلي ق�صة»‬

‫‪2‬‬

‫«ال�سبيل» حتاور‬ ‫وزير البيئة طاهر‬ ‫ال�شخ�شري‬

‫‪5‬‬

‫الديوان امللكي‪ :‬زيارة امللك إىل املكسيك‬ ‫والواليات املتحدة تمضي كما هو مقرر لها‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫�أكد م�صدر يف الديوان امللكي الها�شمي �أن زيارة امللك عبداهلل‬ ‫الثاين �إىل املك�سيك وال��والي��ات املتحدة الأمريكية مت�ضي كما هو‬ ‫مقرر لها‪ ،‬و�أن ما تناولته بع�ض و�سائل الإعالم عن حدوث هبوط‬ ‫ا�ضطراري ملروحية تقل امللك �أثناء تواجده يف املك�سيك هو �أمر غري‬ ‫�صحيح‪.‬‬ ‫وب�ين امل�صدر �أن ما ح��دث ك��ان حتويال مل�سار طائرة امللك من‬ ‫موقع �إىل �آخر ب�سبب �سوء الأح��وال اجلوية فقط‪ ،‬ومل يكن هناك‬ ‫هبوط ا�ضطراري �أو نفاد للوقود من الطائرة‪.‬‬ ‫وق��ال امل�صدر �إن امل�ل��ك �سيبد�أ خ�لال ا ألي ��ام القليلة القادمة‬ ‫املحطة الثانية من جولة العمل التي يقوم بها‪ ،‬والتي بد�أها من‬ ‫املك�سيك بدعوة من رئي�سها �إنريكه بينيا نييتو‪ ،‬بزيارة العا�صمة‬ ‫الأمريكية وا�شنطن ولقاء �أركان الإدارة الأمريكية‪ ،‬وقيادات وجلان‬ ‫الكونغر�س الأمريكي‪ ،‬قبيل القمة التي �ستجمع امللك مع الرئي�س‬ ‫ا ألم��ري �ك��ي ب ��اراك �أوب��ام��ا يف ال��راب��ع ع�شر م��ن ال���ش�ه��ر احل ��ايل يف‬ ‫كاليفورنيا‪.‬‬

‫كريي‪ :‬نتنياهو يرفض‬ ‫عرض عباس‬ ‫القد�س املحتلة‪ -‬ترجمة �صفا‬

‫براميل النظام تقتل‬ ‫‪ 35‬بحلب وق�صف‬ ‫ب�أرجاء �سوريا‬

‫‪8‬‬

‫الربملان الأوروبي‬ ‫يدعو لوقف العنف �ضد‬ ‫املعار�ضني مب�صر‬

‫‪9‬‬

‫ق��ال وزي��ر اخلارجية الأم��ري�ك��ي ج��ون ك�يري �إن نتنياهو يرف�ض‬ ‫عر�ض الرئي�س الفل�سطيني حممود عبا�س بن�شر قوات تتبع حللف �شمال‬ ‫الأطل�سي يف �أرا�ضي ال�ضفة الغربية‪ ،‬وذل��ك بعد ان�سحاب "�إ�سرائيل"‬ ‫منها يف �إطار اتفاق �سالم م�ستقبلي‪.‬‬ ‫ومع ذلك يو�ضح كريي يف مقابلة �أجرتها معه �صحيفة "الوا�شنطن‬ ‫بو�ست"‪ ،‬ون�شرت �أم�س �أن الطرفني ال يرف�ضان باملطلق ن�شر قوة طرف‬ ‫ثالث يف املنطقة‪.‬‬ ‫و�أ��ش��ار �إىل �أن ت�صريحاته يف م�ؤمتر ميونخ م�ؤخرا �أخرجت من‬ ‫�سياقها‪ ،‬وهوجم ب�ش�أنها من الإ�سرائيليني‪ ،‬قائالً‪" :‬هناك من ال ي�ؤمن‬ ‫بحل الدولتني‪ ،‬وهنالك من ال يريد التوقف عن ت�أهيل مناطق معينة"‪.‬‬ ‫من جهته‪ ،‬قال رئي�س الوزراء الإ�سرائيلي الأ�سبق �إيهود �أوملرت �إنه‬ ‫مل يوافق يومًا على عودة الالجئني الفل�سطينيني‪ ،‬خالل مفاو�ضاته مع‬ ‫الرئي�س الفل�سطيني حممود عبا�س عام ‪ 2008‬حتى يف �إطار مَ ِّ‬ ‫ل ال�شمل‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أوملرت خالل لقاء خا�ص �أجرته مع القناة العربية الثانية‬ ‫م�ساء �أم�س الأول خ�لال برنامج "ا�ستوديو اجلمعة"‪� ،‬أن��ه "وافق يف‬ ‫حينها على عودة ‪ 5000‬الجئ فقط‪ ،‬وعلى مدار خم�س �سنوات‪،‬‬ ‫وذلك مبعدل �ألف الجئ كل عام ولدوا ِع �إن�سانية فقط"‪.‬‬ ‫‪7‬‬


‫مـحـلـي‬

‫‪2‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫خفايا‬

‫عمر عيا�صرة‬

‫ن�شرت �صحيفة م�ع��اري��ف قبل أ�ي ��ام إ�� �ش��ارات عن‬ ‫رغبة �إ�سرائلية يقودها بنيامني نتنياهو ب�إعادة ت�أهيل‬ ‫حممد دح�لان ليكون بديال ع��ن أ�ب��و م��ازن يف قيادة‬ ‫ال�سلطة‪.‬‬ ‫وق��د ب��دا م��ن اخل�بر �أن �إ�سرائيل لها عالقة مع‬ ‫الرجل – اي دحالن – رغم انه ين�شغل اليوم بادارة‬ ‫ملف الإمارات الأمني جتاه الق�ضية امل�صرية‪.‬‬ ‫دح �ل�ان ال ي�خ�ت�ل��ف ع��ن أ�ب� ��و م� ��ازن ك �ث�يرا فكال‬ ‫ال��رج�ل�ين من�صاع بالكامل للتن�سيق م��ع ال�صهاينة‬ ‫وكالهما يريد عزل حما�س و�ضربها ب�أعمق ما ميكن‪.‬‬ ‫ل �ك��ن ال� �ف ��ارق ال�ب���س�ي��ط وامل �ه��م ان دح �ل�ان اك�ثر‬ ‫اندفاعا نحو اال�سرائيلي وميلك من اجلراءة لتقدمي‬ ‫التنازالت ما ال ميلكه ابو مازن الرئي�س احلايل‪.‬‬ ‫طبعا دالالت ال �ط��رح اال��س��رائ�ي�ل��ي ل��ه اك�ث�ر من‬ ‫فهم وحتليل‪ ،‬ولعل �أهمه �أنهم – اي الإ�سرائيليني‪-‬‬ ‫ي�شعرونك بقدرتهم الكاملة على حتريك القيادات يف‬ ‫فتح وال�سلطة مبجرد جرة قلم‪.‬‬ ‫حممد دحالن رجل م�شوه من قبل ان يخرج من‬ ‫اللعبة‪ ،‬فما بالك بعد خروجه املخزي من غزة ومن‬ ‫ثم من فتح على يد الرئي�س ابو مازن‪.‬‬ ‫ان��ه ينتظر حلظة ال�ث��أر وق��د عر�ض نف�سه مرات‬ ‫ك�ث�يرة ع�ل��ى االم��ري �ك��ان واال��س��رائ�ي�ل��ي بنحو يظهره‬ ‫ك�شجاع قادر وحازم يف تقدمي التنازالت‪.‬‬ ‫نتنياهو يلوح بورقة حممد دحالن قطعا البتزاز‬ ‫ابو مازن وتخويفه‪ ،‬وهذا ال يعني ان عبا�س بطل بل‬ ‫هي �صراعات يف كيفية وم�ستوى تقدمي التنازالت‪.‬‬ ‫دحالن خطر على االردن وعلى فل�سطني فهو ال‬ ‫يراعي اال وال ذمة؛ ومن هنا �أرى انه يجب ان يكون‬ ‫للدولة االردن�ي��ة موقف ح��ازم م��ن إ�ع��ادة ت�أهيل هذا‬ ‫الوباء‪.‬‬ ‫ان ��ه م��ن ��س�خ��ري��ة الأوق � ��ات م��ا مت��ر ب��ه الق�ضية‬ ‫ال�ف�ل���س�ط�ي�ن�ي��ة؛ ف��احل �ل��ول ت �ف��ر���ض «ع �ي �ن��ك ع�ي�ن��ك»‬ ‫و�شخو�ص املرحلة يفر�ضون اي�ضا وفق م�شهد درامي‬ ‫م�ؤمل‪.‬‬

‫طائرة امللك لم‬ ‫تهبط اضطراري ًا‬

‫‪ o‬ع�ق��دت جمموعة م��ن ال�شخ�صيات‬ ‫وامل�س�ؤولني الكبار جل�سة ع�صف ذهني حول‬ ‫«خ �ط��ة ك�ي�ري» يف أ�ث �ن��اء م ��أدب��ة ف��اخ��رة يف‬ ‫إ�ح��دى امل��زارع ب��الأغ��وار‪ ،‬ب�ضيافة �شخ�صية‬ ‫معروفة يف نهاية الأ�سبوع الفائت‪.‬‬ ‫‪ o‬م�س�ؤولون يف دي��وان امل�ظ��امل ب��د�ؤوا‬ ‫يحر�صون على االت�صال وااللتقاء‬ ‫م� ��ع ن� � ��واب ب �� �ش �ك��ل م �ك �ث��ف؛ م��ن‬ ‫�أج��ل �أن ي�صوتوا لهم بعدم �إلغاء‬ ‫املجل�س‪ ،‬و�ضمه لهيئة مكافحة‬

‫الف�ساد‪.‬‬ ‫‪ o‬رف�ضت بع�ض اجلهات‬ ‫االه �ت �م��ام مب���ش��روع «ال�ط��ائ��رة‬ ‫من دون طيار» التي اخرتعها‬ ‫ال��دك �ت��ور امل�ه�ن��د���س ع �ب��داالل��ه ال���ش�ب��اط��ات‬ ‫م��ن جامعة الطفيلة التقنية‪ ،‬ب��دون ذكر‬ ‫الأ�سباب‪ ،‬رغم مرور اكرث من عام عليها‪.‬‬ ‫‪� o‬أثار ملف املوظف املتغيب عن العمل‬ ‫يف وزارة ال�صحة ما بني عامي ‪2008 -1998‬‬ ‫اهتمام النواب يف اللجنة املالية‪ ،‬خا�صة �أنه‬ ‫ح�صل على مبلغ ‪ 28‬الف دينار‪ ،‬والغريب �أن‬ ‫امل��وظ��ف مل يقم بت�سديد املبالغ امل�ستحقة‬ ‫عليه‪.‬‬ ‫‪ o‬جتمع جلان امل��ر�أة ينوي عقد دورة‬

‫بني املشهدين‬ ‫العراقي‬ ‫والسوري‬

‫ال�صور ال�ت��ي ب��ات��ت ت�ت��واىل ع��ن العملية الع�سكرية‬ ‫التي تقوم بها قوات رئي�س الوزراء العراقي نوري املالكي‬ ‫يف الأنبار والفلوجة باتت تذكر امل�شاهدين مبا جرى يف‬ ‫�سوريا‪� ،‬إب��ان بدايات الأزم��ة‪ ،‬فثمة م��آذن تتهاوى وجنود‬ ‫يقتحمون البيوت الآم�ن��ة وقتلى وج��رح��ى يف ال���ش��وارع‪،‬‬ ‫واعتقاالت على اال�شتباه وبكل �أ�شكال التع�سف‪ ،‬ف�ضال عن‬ ‫معارك ت�ستعر‪.‬‬ ‫ويزيد ال�صورة ت�شابهاً‪� ،‬أن ال�سوريني بقوا لزهاء‬ ‫ت�سعة �أ�شهر يتظاهرون �سلمياً مطالبني ب�إ�صالحات‪،‬‬ ‫وي ��واج� �ه ��ون ب��ال��ر� �ص��ا���ص‪ ،‬ف �ي �م��ا ب �ق��ي ال �ع��راق �ي��ون يف‬ ‫املحافظات املنتف�ضة‪ ،‬يعت�صمون لزهاء ع��ام‪ ،‬دون �أدنى‬ ‫ا�ستجابة لتلك املطالب امل�شروعة‪ ،‬ووجهوا اي�ضاً باحلل‬ ‫ا ألم �ن��ي‪»،‬وم��ا ت ��زال جم ��زرة احل��وي�ج��ة م��اث�ل��ة ل�ل�ع�ي��ان»‪،‬‬ ‫ال ��ذي ت �ط��ور �إىل ح��ل ع �� �س �ك��ري‪ ،‬ح�ي�ن اج �ت��اح��ت ق��وات‬ ‫حكومة بغداد �ساحات االعت�صام بدعوى حماربة داع�ش‬ ‫والقاعدة‪..‬‬ ‫حم��ارب��ة «داع ����ش وال �ق��اع��دة» ال���ش�ع��ار ال ��ذي ترفعه‬ ‫حكومة نوري املالكي وت�ستهدف من ورائه ح�شد حتالف‬ ‫دويل لدعمها‪ ،‬كونها حتارب الإرهاب‪ ،‬دعوة ال ت�صمد �أمام‬ ‫الواقع الذي يجري على الأر�ض‪ ،‬فالعملية الع�سكرية كما‬ ‫هو وا�ضح ت�ستهدف قمع املطالبني باال�صالحات‪ ،‬وك�سر‬ ‫�شوكتهم‪ ،‬ووقودها املدنيون العزل‪ ،‬الأمر الذي �أكده بيان‬

‫‪ o‬وزارة العدل و�ضعت ت�صني ًفا جديد‬ ‫لل�سرقات ي�صل �إىل ‪ 200‬تو�صيف‪ ،‬اظهر �أن‬ ‫�سرقة �ساندوي�ش يختلف بالطبع عن �سرقة‬ ‫�سيارة‪ ،‬او مليون دينار‪.‬‬ ‫‪� o‬أكملت وزارة الأ�شغال العامة ت�شغيل‬ ‫قبان �إلكرتوين يف مركز معاجلة النفايات‬ ‫اخلطرة على الطريق ال�صحراوي ملنطقة‬ ‫القطرانة �سواقة‪.‬‬ ‫للتوا�صل‬ ‫‪kafiea2000@gmail.com‬‬

‫قراء «السبيل»‪:‬‬ ‫ضغوط كريي‬ ‫على السلطة ستنجح‬

‫ع�شائر االنبار ونفت فيه وجود «داع�ش» يف هذه املدن‪ .‬كما‬ ‫�أك��دت �أن �أبناءها وم��ا ب��ات يُعرف بجي�ش الع�شائر وث��وار‬ ‫الع�شائر هم الذين يدافعون عن املدن‪.‬‬ ‫ك��ان �أج��دى للحكومة التي يرت�أ�سها ن��وري املالكي‬ ‫ان تعمد اىل تلبية مطالب املعت�صمني ب��دل ان تدخل‬ ‫العراق يف �أتون حرب جديدة‪ ،‬خ�صو�صا وان تلك املطالب‬ ‫د�ستورية وقانونية‪ ،‬بيد ان ال�سلطة ا�ستمر�أت فيما يبدو‬ ‫عدم الرتاجع �أو التنازل‪ ،‬وتعت�صم مبنهج االق�صاء لفئة‬ ‫من ال�شعب وموا�صلة قمعه و�إرهابه‪ ،‬وتعتقد ان حربها يف‬ ‫االنبار والفلوجة جمرد نزهة‪� ،‬ست�ؤيد بانت�صارها املبهر‬ ‫ليكون هذا االنت�صار»الذي بات بعيد املنال ب�صمود و�إباء‬ ‫�أبناء الع�شائر االبطال»‪ ،‬ورقة ي�ستخدمها ائتالف دولة‬ ‫القانون»يف االنتخابات الربملانية التي من املقرر �أن جتري‬ ‫يف ‪� 30‬أبريل القادم‪.‬‬ ‫بني امل�شهدين العراقي وال�سوري ت�شابه كبري‪ ،‬ميكن‬ ‫زيادة تف�صيل جديد له‪ ،‬ف�إيران كانت من الدول امل�سارعة‬ ‫للتعبري ع��ن م ��ؤازرت �ه��ا ل �ن��وري امل��ال�ك��ي يف ح��رب��ه ه��ذه‪،‬‬ ‫وا�ستعدادها مل�ساعدته ودعمه بال�سالح والرجال‪ ..‬ولكم‬ ‫�أن تت�ساءلوا‪ :‬ملاذا؟‪.‬‬

‫�أب� ��دى زه ��اء ‪ 78‬يف امل �ئ��ة م��ن ق��راء‬ ‫«ال�سبيل» قناعتهم بان تنجح ال�ضغوط‬ ‫التي متار�س على ال�سلطة الفل�سطينية‬ ‫لقبول خطة وزير اخلارجية االمريكية‬ ‫ج� � � ��ون ك� �ي� ��ري ل� �ت� ��� �س ��وي ��ة ال �ق �� �ض �ي��ة‬ ‫ال�ف�ل���س�ط�ي�ن�ي��ة‪ ،‬يف ح�ي�ن اع �ت�ب�ر ‪ 10‬يف‬ ‫املئة م��ن ال�ق��راء امل�ستطلعة �آرا ؤ�ه ��م ان‬ ‫ال�ضغوط لن تنجح‪.‬‬ ‫يف امل �ق��اب��ل اك �ت �ف��ى زه� � ��اء‪ 11‬ب��امل�ئ��ة‬

‫يكتبها‪ :‬خالد �أبو اخلري‬

‫كاسياس جودة‬

‫ن�ف��ى ال��دي��وان امل�ل�ك��ي ن�ب� أ� ه�ب��وط ط��ائ��رة امللك‬ ‫عبداهلل الثاين ا�ضراريا يف املك�سيك‪.‬‬ ‫وقال الديوان يف تغريدة على ح�سابة يف تويرت‬ ‫«�إن م��ا تناولته بع�ض و��س��ائ��ل ا إلع�ل�ام ع��ن ح��دوث‬ ‫هبوط ا�ضطراري ملروحية تقل جاللة امللك �أثناء‬ ‫تواجده يف املك�سيك هو �أمر غري �صحيح»‪.‬‬ ‫وا�ضاف «�إن ما حدث كان حتويال مل�سار طائرة‬ ‫جاللة امللك من موقع �إىل �آخر ب�سبب �سوء الأحوال‬ ‫اجلوية فقط‪ ،‬ومل يكن هناك هبوط ا�ضطراري �أو‬ ‫نفاذ للوقود من الطائرة»‪.‬‬ ‫« امل �ه��م �أن ج�لال��ة امل �ل��ك ب �خ�ير‪ ..‬واخل�ب�ر من‬ ‫�أ�صله غري �صحيح‪ ،‬علماً ب�أن احد الزمالء كان كتب‬ ‫مقالة «عاجلة» حمل فيها م�س�ؤولية �سالمة الطائرة‬ ‫ونفاذ وقودها اىل مرافقي امللك يف الرحلة‪ ،‬و�إهمال‬ ‫ال�سفارة الأردنية يف املك�سيك؟‪.‬‬

‫ل�ت��دري��ب ع���ض��وات يف املجال�س البلدية يف‬ ‫ث�لاث ور���ش على �آليات العمل البلدي من‬ ‫خمتلف الوجوه‪.‬‬

‫خالد �أبو اخلري‬ ‫كل ما في األمر‬

‫عبد اهلل املجايل‬

‫باختصار‬

‫‪ o‬ا�ستغنى بع�ض الوزراء عن ا�ستخدام‬ ‫�سياراتهم لال�ستخدامات اخلا�صة‪ ،‬مع بدء‬ ‫تطبيق مراقبة ال�سيارات احلكومية عرب‬ ‫الأقمار اال�صطناعية‪.‬‬

‫دحالن من جديد‬

‫ّ‬ ‫ما ّ‬ ‫ودل‬ ‫قل‬

‫الأحد (‪� )9‬شباط (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2559‬‬

‫طالب وزير الداخلية ال�سابق �سمري احلبا�شنة الدولة بالتقاط الر�سالة‬ ‫التي تركتها املتغريات التي حدثت خالل اال�شهر االخ�يرة يف املنطقة‪ ،‬قبل‬ ‫فوات االوان‪ ،‬كونها ترتبط بامل�صلحة الوطنية االردنية‪.‬‬ ‫« يبدو معاليك‪ ..‬ان التقاط هذه املتغريات بحاجة اىل «حار�س مرمى‬ ‫ماهر»‪ ..‬من طراز «كا�سيا�س جودة»‪.‬‬

‫مسابقة "إحكيلي قصة"‬ ‫م�سابقة �أدبية تعنى بالق�صة الق�صرية‪ ،‬حيث �سيتم طرح �سطور ق�صرية لبداية ق�صة‪ ،‬وذلك يف كل يوم �أحد من‬ ‫كل �أ�سبوع‪ ،‬واملطلوب من الكتاب ال�شباب �إكمال هذه الق�صة‪ ،‬و�إر�سال كتاباتهم لنا عرب العنوان الربيدي املطروح‪،‬‬ ‫واجلائزة عبارة عن جمموعة كتب قيمة بقيمة ‪ 25‬دينارا مقدمة من دار البيت العتيق للن�شر والتوزيع‪ ،‬بالإ�ضافة‬ ‫�إىل جائزة نقدية عبارة عن ‪ 25‬دينارا للفائز مقدمة من �صحيفة ال�سبيل‪ ،‬و�شروط امل�سابقة هي على النحو التايل‪:‬‬ ‫‪ -1‬الكتابة بلغة عربية �سليمة‪.‬‬ ‫‪-2‬ان يكون عمر املت�سابق ما بني ‪� 35 -15‬سنة‪.‬‬ ‫‪� -3‬إر�سال امل�شاركات �إىل العنوان الربيدي التايل‪:‬‬ ‫‪wardalsabel@hotmail.com‬‬ ‫‪� -4‬آخر موعد ال�ستالم امل�شاركات هو يوم اخلمي�س ال�ساعة العا�شرة م�ساء‪ ،‬و�سيتم الإعالن عن الفائز يف احللقة‬ ‫القادمة يوم الأحد �إن �شاء اهلل‪.‬‬ ‫‪ -5‬ار�سال البيانات اخلا�صة بامل�شاركني حتتوي على اال�سم الكامل من �أربعة مقاطع‪ ،‬بالإ�ضافة لرقم الهاتف‪،‬‬ ‫وتاريخ الوالدة‪ ،‬و�سيتم ا�ستثناء اي م�شاركة ال تتوفر فيها ال�شروط وبالأخ�ص رقم الهاتف‪.‬‬ ‫‪� -6‬سيتم ن�شر الق�صة الفائزة عرب �صفحات �صحيفة ال�سبيل مع كل حلقة جديدة‪.‬‬ ‫وعلى بركة اهلل نطرح �أ ّول �سطور �أ ّول ق�صة ق�صرية‪ ،‬تبحث عن كاتب يكملها‪:‬‬ ‫( غارقة هي يف بحر اخليال‪ ،‬نرثت جديلة الأمل عندما �سمعت �صوت جر�س الباب‪ ،‬ظنت �أن قلبها �سيتوقف‬ ‫مع كل حلظة متر‪ ،‬ت�شفق عقارب ال�ساعة عليها‪ ،‬فرقة �أحالمها ال حتتمل �أي مفاج�أة جديدة‪ ،‬ت�شتعل كربيق الح يف‬ ‫ال�سماء بعد عقود من الظالم‪ ،‬تهم�س الثواين يف �أذن الدقائق‪ ،‬حتثها على امل�سري قدما نحو الباب ‪)................‬‬ ‫�أكمل الق�صة‪..‬فهذه فر�صة لتكون من كتاب الق�صة الق�صرية‪..‬‬

‫بالقول �إنهم ال يدرون‪.‬‬ ‫و�شارك يف اال�ستطالع الذي ا�ستمر‬ ‫على موقع « ال�سبيل» االلكرتوين لأكرث‬ ‫من �أ�سبوع ‪ 1100‬قارئ‪.‬‬ ‫ود� �ش��ن امل��وق��ع ال �ي��وم ا��س�ت�ط�لاع��ه‬ ‫اجلديد متطرقا �إىل املوقف يف العراق‪،‬‬ ‫ك��ال �ت��ايل‪ »:‬ح�م�ل��ة ن� ��وري امل��ال �ك��ي على‬ ‫االنبار والفلوجة هل تهدف �إىل اجتثاث‬ ‫�أ�صحاب املطالب الإ�صالحية ؟‬

‫ال قانون‬ ‫يحمينا من‬ ‫هذه النماذج‬ ‫�صديقي املهند�س علي تعر�ض مل��وق��ف �أع�ت�ق��د �أن كثريين‬ ‫تعر�ضوا له‪.‬‬ ‫يف ال�صباح كعادته ا�ستقل �سيارته وذهب �إىل عمله‪ ،‬كان ي�سري‬ ‫وفق ال�سرعة القانونية لكنه تفاج�أ ب�سيارة �أمامه توقفت وقوفا‬ ‫تاما‪ ،‬فلم ي�ستطع تداركها لكن املكابح حالت دون ارتطامه بها‬ ‫بقوة‪ ،‬ف�صدمها �صدمة خفيفة‪.‬‬ ‫ن��زل املهند�س علي من ال�سيارة‪ ،‬لكنه تفاج�أ بال�شاب الذي‬ ‫يقود ال�سيارة الأخرى‪ ،‬وهو يت�أوه من �صدره‪ ،‬وبد أ� ي�سعل ب�شدة‪،‬‬ ‫وقال‪ :‬لقد �ضرب �صدري مبقود ال�سيارة‪.‬‬ ‫طلب �صديقي الإ�سعاف لل�شاب بعد �أن �سجل رق��م هاتفه‪،‬‬ ‫وانتظر �شرطي ال�سري ال��ذي ح�ضر وعمل "كروكا" و��س��أل هل‬ ‫هناك م�صابون‪ ،‬ف�أجيب نعم‪ ،‬فقال‪� :‬إذا يجب الذهاب �إىل املخفر‪.‬‬ ‫تفاج�أ �صديقي ب��أن ال�شاب ذهب �إىل م�ست�شفى خا�ص‪ ،‬و�أن‬ ‫ال�شرطة بانتظار تقرير ق�ضائي‪ ،‬وما �أدراك ما التقرير الق�ضائي‪،‬‬ ‫فذهب �إىل امل�ست�شفى وبحث عنه‪ ،‬ثم ات�صل به‪ ،‬و�سمع رنني هاتف‬ ‫ال�شاب‪ ،‬الذي كان قريبا منه لكنه مل يره‪ ،‬وفور ذلك بد�أ ال�شاب‬ ‫بال�سعال ورد على �صديقي وك�أنه يختنق‪.‬‬ ‫�س�أل �صديقي أ�ح��د املمر�ضني عن حالة ال�شاب‪ ،‬فقال �إنها‬ ‫ج�ي��دة والي �ع��اين م��ن ��ش��يء‪ ،‬لكن ال���ش��اب �أ��ص��ر على �أخ��ذ �صورة‬ ‫ل�صدره وهو ما كان‪ ،‬وكانت ال�صورة �سليمة‪.‬‬ ‫�شعر �صديقي ب�أنه وق��ع �ضحية حمتال‪ ،‬فا�ستعان مبديره‬ ‫ال��ذي ج��اء على عجل‪ ،‬و أ�ن�ه��ى الق�صة بخم�سني دي�ن��ارا لل�شاب‪،‬‬ ‫وخم�سني دينارا هي تكاليف امل�ست�شفى‪ ،‬ثم ذهب ال�شاب �إىل املخفر‬ ‫وقال �إنه يريد �إنهاء املو�ضوع وهو ما كان‪.‬‬ ‫للأ�سف ال�شديد ف�إن القانون يتيح له�ؤالء املحتالني ال�سطو‬ ‫على امل��واط�ن�ين‪ ،‬رغ��م علم ال�شرطة ب�أنهم حم�ت��ال��ون‪� ،‬إال �أنهم‬ ‫يقفون عاجزين �أمامهم‪.‬‬

‫صناعة «الفرعون»‬ ‫«م � ��ن � �ص �ح �ف �ي��ة وه� �ب ��ت ن�ف���س�ه��ا‬ ‫ل �ل �م �� �ش�ير �إىل ع � ��امل �أزه � � � ��ري زع ��م‬ ‫ان ��ه «ر�� �س ��ول» ب�ع�ث��ه اهلل للم�صريني‬ ‫خا�صة»‪ ..‬اىل‪ ..‬اىل‪.‬‬ ‫ان�ه��ا اك�ث�ر ال���ص�ن��اع��ات ازده � ��اراً‪..‬‬ ‫��ص�ن��اع��ة ال �ف ��رع ��ون»‪ .‬ذل ��ك ج ��زء من‬ ‫م �� �ض �م��ون ال� �ف� �ي ��دي ��و ال � � ��ذي ن �� �ش��ره‬ ‫«ال� ��� �س� �ب� �ي ��ل» االل � � �ك �ت ��روين وح �ظ��ي‬ ‫مب�شاهدة كبرية‪.‬‬


‫�ش�ؤون حملية‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫الأحد (‪� )9‬شباط (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2559‬‬

‫جمال ال�شواهني‬

‫�أ�سر ال تتمكن من ت�أمني م�ستلزمات طالبها‬

‫‪ 1.8‬مليون طالب يعودون للمدارس‬

‫على المأل‬

‫خليفة عباس‬

‫ال�سبيل– �أمين ف�ضيالت‬ ‫تعود عجلة احلياة املدر�سية للعمل من جديد‬ ‫��ص�ب��اح ال �ي��وم م��ع ع ��ودة ال �ط�لاب وال�ط��ال�ب��ات �إىل‬ ‫مقاعدهم الدرا�سية م��ع ب��داي��ة الف�صل الدرا�سي‬ ‫الثاين‪ ،‬وتعي�ش الأ�سر االردنية ومعها املدار�س حالة‬ ‫من اال�ستعداد واال�ستنفار‪.‬‬ ‫ويعترب بداية الف�صل الدرا�سي الثاين يو ًما‬ ‫من أ�ي��ام ال��وط��ن‪ ،‬و�إ�شراقة من �إ�شراقاته النرية؛‬ ‫�إذ يلتحق ه��ذا العام ‪ 1.8‬مليون طالب وطالبة يف‬ ‫املدار�س احلكومية والقطاع اخلا�ص ووكالة الغوث‬ ‫وال�ث�ق��اف��ة ال�ع���س�ك��ري��ة‪ ،‬ك��وك�ب��ة م��ن �أزه� ��ار ال��وط��ن‬ ‫ي���ش�ك�ل��ون ‪ %28‬م��ن جم �م��وع ال �� �س �ك��ان يف الأردن‪،‬‬ ‫ينطلقون بخطى واثقة نحو امل�ستقبل‪.‬‬ ‫وتعاين اال�سر االردنية حالة اقت�صادية �صعبة‬ ‫يف ظ��ل ارت�ف��اع��ات ا��س�ع��ار ال�سلع وامل ��واد الغذائية‪،‬‬ ‫وت� ��زداد م�ع��ان��اة اال� �س��ر ب �ع��ودة الطلبة ل�ل�م��دار���س؛‬ ‫مب��ا يحتاجونه م��ن �ألب�سة وم�ستلزمات تعليمية‬ ‫وقرطا�سية‪.‬‬ ‫ولعل �أكرث ما ي�ؤرق املعنيني بالقطاع الرتبوي‬ ‫و�أول � �ي ��اء الأم � ��ور ه��و ال �ط��ري �ق��ة امل �ث �ل��ى الن �ط�لاق‬ ‫الطالب والطالبات نحو الدرا�سة برغبة وحما�س‪،‬‬ ‫وال�ت�غ�ل��ب ع�ل��ى ح��ال��ة ال�ضجر وامل �ل��ل امل�ب�ك��ر ال��ذي‬ ‫ي�صيبهم يف يومهم الأول وال��ذي رمب��ا ف ّكر بع�ض‬ ‫منهم بالغياب عن �أيام الدرا�سة الأوىل‪� ،‬أو الأ�سبوع‬ ‫الأول ب�أكمله‪.‬‬ ‫وللأ�سرة دور هام يف تهيئة �أبنائها قبل عودتهم‬ ‫�إىل املدر�سة‪ ،‬وذلك من خالل و�ضع برنامج حمبب‬ ‫يتم تنفيذه قبل العودة للمدر�سة‪ ،‬ويكون يف فرتة‬ ‫ال���ص�ب��اح‪ ،‬ك��ال�ت���س��وق وزي� ��ارة االم��اك��ن الرتفيهية‬ ‫كامل�سابح �أو ق�ضاء ي��وم على البحر‪ ،‬حتى ي�صبح‬ ‫اليوم الأول عاد ًيا ال ي�سبب للطالب �أيَّ �شعور �سلبي‬ ‫نحو الدرا�سة‪.‬‬ ‫كما ميكن ا�ستخدام بع�ض الأ�ساليب امل�شوقة‬ ‫ال�ت��ي جتنب االب �ن��اء ملل ال �ع��ودة للمدر�سة مثل‪:‬‬ ‫احل ��وار ال�ه��ادئ ال��داف��ئ‪ ،‬واحل��دي��ث الإي�ج��اب��ي عن‬ ‫امل��در� �س��ة‪ ،‬و أ�ن� ��ه ك�م��ا ن�ستمتع ب ��الإج ��ازة ال ب��د �أن‬ ‫ن�ستمتع بالدرا�سة‪ ،‬ومناق�شة اال�ستعداد للدرا�سة‪،‬‬ ‫ومعرفة امل�شكالت وال�صعاب التي تواجههم‪ ،‬واحلث‬ ‫على االجناز وتنظيم الوقت‪.‬‬

‫الطابور ال�صباحي يف احدى املدار�س‬

‫وق��د يهتم �أول �ي��اء الأم ��ور ب��اال��س�ت�ع��داد امل��ادي‬ ‫للمدر�سة من �شراء م�ستلزمات درا�سية وغريها‪،‬‬ ‫يف ح�ين يغفل بع�ضهم اال��س�ت�ع��داد النف�سي ال��ذي‬ ‫ي�ساعد أ�ب�ن��اءه��م على التكيف‪ ،‬ومينحهم الراحة‬ ‫والطم�أنينة‪ ،‬ويقلل من الرهبة واخلوف؛ فالأبناء‬ ‫يف الأيام الأوىل من الدرا�سة بحاجة �إىل الت�شجيع‬ ‫وال�ت�ح�ف�ي��ز‪ ،‬وال�ب�ع��د ع��ن ��س�م��اع ع �ب��ارات الإح �ب��اط‬ ‫واللوم‪ ،‬وقد يكون يف �سرد بع�ض الق�ص�ص الهادفة‬ ‫م��ا ي���ش�ح��ذ ال �ه �م��م وي �ق��وى ال �ع��زمي��ة‪ ،‬وال �ت��ذك�ير‬ ‫ب�أهمية التح�صيل العلمي يف حتقيق ما ي�صبو �إليه‬ ‫م�ستقبلهم من �أجل بناء الوطن ورفعته‪.‬‬ ‫وللمدر�سة دوره ��ا ال�ترب��وي يف تهيئة البيئة‬ ‫املدر�سية واالجتماعية‪ ،‬ليكون ا�ستقبال الطالب‬

‫«أونروا» تقرر تعطيل‬ ‫مدارسها السبت‬

‫ال�سبيل‪ -‬جناة �شناعة‬

‫ت�ب��د أ� م��دار���س وك��ال��ة غ��وث وت�شغيل‬ ‫ال�ل�اج �ئ�ي�ن ال �ف �ل �� �س �ط �ي �ن �ي�ين يف الأردن‬ ‫بتطبيق نظام الأ�سبوع املدر�سي‪ ،‬املكون‬ ‫من خم�سة �أيام بدل �ستة �أيام ابتداء من‬ ‫اليوم الأحد‪ ،‬وفق قرار ر�سمي �صادر عن‬ ‫الرئا�سة العامة �أم�س‪.‬‬ ‫ودع� ��ا م��دي��ر ال�ع�م�ل�ي��ات يف ال��وك��ال��ة‬ ‫روج� ��ر دي �ف �ي��ز ال �ع��ام �ل�ين ل��دع��م ال �ف�ترة‬ ‫االن�ت�ق��ال�ي��ة �إىل �إجن ��اح ال�ن�ظ��ام اجل��دي��د‪،‬‬ ‫را إ�ي� ��اه ي��وف��ر م ��زي �دًا م��ن ال��وق��ت‬ ‫م �ع �ت�ب ً‬ ‫م��ع ال�ع��ائ�ل��ة‪ ،‬وي�ساهم ك��ذل��ك يف تطوير‬ ‫املعلمني من خالل التدريب‪.‬‬ ‫وبح�سب ر�سالة موجهة م��ن طرفه‬ ‫للعاملني‪ ،‬ف��إن من �ش�أن النظام اجلديد‬ ‫تنظيم مزيد من الن�شاطات غري املنهجية‬ ‫املهمة للغاية يف عملية تطوير الطلبة‬ ‫�أنف�سهم‪ ،‬الف ًتا �إىل �أن النظام اجلديد ال‬ ‫يخلو من التحديات؛ �إذ �سيكون ال��دوام‬ ‫املدر�سي اليومي �أطول مبقدار ‪ 35‬دقيقة‬ ‫بالن�سبة للفرتة امل�سائية‪ ،‬بينما الفرتة‬ ‫ال�صباحية �ستبد�أ بنف�س الوقت املعمول‬ ‫به‪.‬‬ ‫و�أو�ضح �أن بع�ض املدار�س الإعدادية‬ ‫�ستعاين يف ال�صفوف العليا من الت�أخر‬ ‫يف امل� �غ ��ادرة مل ��ا ب �ع��د ال �� �س��اع��ة اخل��ام���س��ة‬ ‫خ�صو�صا عندما ال تنجح عملية‬ ‫م�ساءً‪،‬‬ ‫ً‬

‫ت��داخ��ل بع�ض احل�ص�ص ب�ين الفرتتني‬ ‫ال���ص�ب��اح�ي��ة وامل �� �س��ائ �ي��ة‪ ،‬م���ش�يرا �إىل �أن‬ ‫ال �ت��داخ��ل يف احل �� �ص ����ص امل��در� �س �ي��ة ب�ين‬ ‫ال� �ف�ت�رت�ي�ن حت� ��د ي �ح �ت��م ع �ل ��ى م ��دي ��ري‬ ‫املدر�ستني الإداريتني اللتني تت�شاركان يف‬ ‫مبنى مدر�سي واحد العمل م ًعا من �أجل‬ ‫الت�صدي ل��ه‪ ،‬داع� ًي��ا �إىل تطوير برنامج‬ ‫م��در��س��ي ي�سمح ب��ال�ت��داخ��ل يف احل�ص�ص‬ ‫بني الفرتتني‪.‬‬ ‫وي� أ�ت��ي ق��رار الوكالة تعطيل ال��دوام‬ ‫ي��وم ال�سبت ب�ع��د ع��ام ك��ام��ل م��ن البحث‬ ‫والت�شاور واالجتماعات وامل�سوح وور���ش‬ ‫العمل واملناق�شات مع كافة ال�شركاء من‬ ‫�إدارة التعليم يف "�أونروا" و�أولياء �أمور‬ ‫الطلبة والطلبة م��ن خ�لال جمال�سهم‬ ‫الربملانية واملعلمني واحتادات العاملني‪.‬‬ ‫وبح�سب ما �أعلنته املنظمة الأممية‬ ‫يف الأردن‪ ،‬ف�إن انخراط املعلمني و�أهايل‬ ‫ال�ط�ل�ب��ة وم���ش��ارك�ت�ه��م يف امل��راج �ع��ة التي‬ ‫�أجرتها الوكالة ب�ش�أن ال��دوام املدر�سي‪،‬‬ ‫رئي�سا يف مراحل التخطيط‬ ‫�شكل حمو ًرا ً‬ ‫والبحث وا�ستطالع الآراء التي ا�شتملت‬ ‫عليها الدرا�سة‪.‬‬ ‫و�أظهرت نتائج املراجعة �أن الأغلبية‬ ‫ال�ع�ظ�م��ى ك��ان��ت م��ع ال �ت��وج��ه ن �ح��و دوام‬ ‫م��در��س��ي خلم�سة أ�ي��ام يف الأ��س�ب��وع؛ مما‬ ‫يتيح املجال للمعلمني والطلبة لق�ضاء‬ ‫وقت �أطول مع عائالتهم‪.‬‬

‫«املعلمني» تكلف لجنة واللجان املركزية‬ ‫اإلشراف على االنتخابات القادمة‬ ‫ال�سبيل– �أمين ف�ضيالت‬ ‫حدد جمل�س نقابة املعلمني ‪-‬انطال ًقا‬ ‫م��ن حر�صه على احل�ي��ادي��ة يف االنتخابات‬ ‫ال�ق��ادم��ة للنقابة‪ -‬جملة م��ن الإج� ��راءات؛‬ ‫أ�ب��رزه��ا �أن ��ه أ�ن ��اط وب �� �ص��ورة ك��ام�ل��ة عملية‬ ‫الإ��ش��راف على االنتخابات و�إجرائها بكافة‬ ‫مراحلها بـ"اللجنة امل�شرفة العليا وللجان‬ ‫املركزية يف املحافظات"‪.‬‬ ‫وب��ال��رغ��م م��ن امل �� �س ��ؤول �ي��ة ال�ق��ان��ون�ي��ة‬ ‫املبا�شرة ملجل�س النقابة‪ ،‬ومبوجب القانون‬ ‫وال� �ن� �ظ ��ام ال ��داخ� �ل ��ي ل �ل �ن �ق��اب��ة يف إ�ج� � ��راء‬ ‫وحر�صا من املجل�س‬ ‫االنتخابات القادمة‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ع�ل��ى احل �ي��ادي��ة‪ ،‬مت تكليف اللجنة العليا‬ ‫واللجان املركزية‪.‬‬ ‫و��ش�ك��ل جمل�س ال�ن�ق��اب��ة جل�ن��ة ال��دع��م‬ ‫اللوج�ستي قبل �شهر ونيف‪ ،‬برئا�سة ع�ضو‬ ‫جم�ل����س ال�ن�ق��اب��ة ج �ه��اد ال �� �ش��رع‪ ،‬و��ش��رع��ت‬ ‫م �ب ��ا� �ش ��رة وب �ج �ه ��د ك �ب�ي�ر وم� �ت ��وا�� �ص ��ل يف‬ ‫جتهيز ك��اف��ة الرتتيبات الفنية والإداري� ��ة‬ ‫لالنتخابات القادمة‪ ،‬و�ست�سلم كافة �أوراقها‬ ‫ومهامها ومنجزاتها للجنة امل�شرفة العليا‬ ‫على االنتخابات‪.‬‬ ‫واع �ت�ب�ر امل�ج�ل����س �أن دوره ��س�ي�ك��ون يف‬ ‫مرحلة االنتخابات التي ت�سبقها تقدمي كافة‬ ‫�أ�شكال الدعم للجنة امل�شرفة العليا وللجان‬ ‫املركزية يف املحافظات‪ ،‬وللجان الفرعية يف‬ ‫املديريات التي تطلبها تلك اللجان‪.‬‬ ‫وب�ين جمل�س النقابة أ�ن��ه �سيعلن عن‬ ‫الك�شوف اخلا�صة ب�أ�سماء املعلمني ولكافة‬

‫املحافظات واملديريات مركز ًيا‪ ،‬وعلى موقع‬ ‫ن�ق��اب��ة امل�ع�ل�م�ين خ�ل�ال ال �ف�ت�رة ال�ق���ص�يرة‬ ‫ال �ق��ادم��ة‪ ،‬وبالتن�سيق م��ع ال�ل�ج�ن��ة العليا‬ ‫امل�شرفة على االنتخابات‪.‬‬ ‫و أ�ه ��اب املجل�س ب��ال��زم�لاء املعلمني يف‬ ‫القطاع اخلا�ص بت�سديد ا�شرتاكاتهم ولغاية‬ ‫‪2014/ 2/13‬؛ ح��ر� ً��ص��ا ع�ل��ى ح�ق��وق�ه��م يف‬ ‫الرت�شح واالنتخاب‪.‬‬ ‫ووع� ��د امل�ج�ل����س مب��وج��ب �صالحياته‬ ‫ال �ق��ان��ون �ي��ة ب� � إ��� �ص ��دار "دليل إ�ج� � � ��راءات‬ ‫االنتخابات"‪ ،‬يحتوي على �إجراءات الرت�شح‪،‬‬ ‫وال��دع��اي��ة‪ ،‬واالن �ت �خ��اب‪ ،‬وال� �ف ��رز‪ ،‬و�سيتم‬ ‫ت�سليمها ر�سم ًيا اىل اللجنة امل�شرفة العليا‬ ‫وللجان امل��رك��زي��ة يف املحافظات‪ ،‬و�سين�شر‬ ‫على موقع النقابة االل�ك�تروين‪ ،‬بالتن�سيق‬ ‫مع اللجنة امل�شرفة على االنتخابات‪.‬‬ ‫ودع��ا جمل�س نقابة املعلمني الزمالء‬ ‫امل �ع �ل �م�ين (امل ��ر� �ش �ح�ي�ن‪ ،‬امل� �ق�ت�رع�ي�ن) �إىل‬ ‫االطالع على قانون نقابة املعلمني والنظام‬ ‫الداخلي‪ ،‬وخا�صة امل��واد املتعلقة بالرت�شح‬ ‫وباالنتخابات والفرز‪.‬‬ ‫ورح��ب جمل�س النقابة بكافة الهيئات‬ ‫املحلية والعربية والدولية املتخ�ص�صة يف‬ ‫م��راق�ب��ة ��س�ير إ�ج � ��راءات ان�ت�خ��اب��ات ال ��دورة‬ ‫الثانية لنقابة املعلمني‪.‬‬ ‫ووع��د املجل�س بتنظيم حفل تكرميي‬ ‫للزمالء �أع�ضاء الهيئة املركزية احلالية؛‬ ‫ت�ق��دي� ًرا ل��دوره��م وج�ه��ده��م خ�لال ال��دورة‬ ‫الأوىل ل �ن �ق��اب��ة امل �ع �ل �م�ين‪ ،‬و� �س �ي �ع �ل��ن عن‬ ‫تفا�صيله الح ًقا‪.‬‬

‫‪3‬‬

‫وال �ط��ال �ب��ات ع�ب�ر ب�ي�ئ��ة ج��اذب��ة م��ن خ�ل�ال ت��وزي��ع‬ ‫احللويات والع�صائر وغريها‪ ،‬كما �أنه من املُهم على‬ ‫�إدارات املدار�س واملعلمني واملعلمات‪� ،‬إ�شاعة مفهوم‬ ‫االبت�سامة �أمام الطالب والطالبات‪ ،‬فذلك يجعل‬ ‫املدر�سة حمببة بالن�سبة �إليهم‪.‬‬ ‫وال �شك �أن تغيري من��ط ال�ي��وم ال��درا��س��ي يعد‬ ‫�أ��س�ل��و ًب��ا ت��رب��و ًي��ا حمب ًبا وم��رغ��و ًب��ا للمتعلم‪ ،‬فمن‬ ‫امل�ستح�سن �أن ي �ك��ون ال �ي��وم الأول �أ��ش�ب��ه ب��ال�ي��وم‬ ‫خ�ص�ص ل��ه �أن�شطة وف�ع��ال�ي��ات وب��رام��ج‬ ‫امل�ف�ت��وح‪ُ ،‬ت َّ‬ ‫تربوية وترفيهية وتوعوية هادفة‪ ،‬تت�ضمن بع�ض‬ ‫الأنا�شيد وامل�سابقات والعرو�ض امل�سلية ال�ستقبال‬ ‫الطالب والطالبات ب�أ�سلوب ج��ذاب‪ ،‬فذلك يخلق‬ ‫ج � ًوا �أ��س��ر ًي��ا حميم ًيا‪ ،‬ويعمل على تهيئتهم ورف��ع‬

‫الروح املعنوية لديهم‪ ،‬و�إبعاد الك�سل والنوم عنهم‬ ‫يف بداية �أيام الدرا�سة‪.‬‬ ‫وي�ع��د املعلم عن�ص ًرا ه��ا ًم��ا يف ج��ذب الطالب‬ ‫والطالبات للمدر�سة؛ ل��ذا ينبغي �أن تكون هناك‬ ‫تهيئة نف�سية مثل الرتحيب والتمهيد‪ ،‬والتحبيب‬ ‫يف العلم‪ ،‬وع��دم ال�ب��دء ب�شرح ال��درو���س والتكليف‬ ‫بالواجبات منذ احل�صة االوىل‪ ،‬و�إمنا يتم ا�ستبدال‬ ‫ح � ��وارات م�ف�ت��وح��ة وه ��ادف ��ة ب��ذل��ك‪ ،‬م��ع ام�ك��ان�ي��ة‬ ‫ا�ستثمار املكتبة �أو احل��دي�ق��ة امل��در��س�ي��ة؛ ليتولد‬ ‫االنطباع االيجابي ال��ذى متتد �آث��اره ط��وال العام‬ ‫ال��درا��س��ي‪ ،‬مم��ا ي�ك��ون ل��ه انعكا�سات ايجابية على‬ ‫الو�ضع الدرا�سي للطالب والطالبات‪� ،‬إ�ضاف ًة �إىل‬ ‫�أنه يخلق ج�سو ًرا من الود بني املعلم والطالب‪.‬‬

‫خالفة حممود عبا�س يف رئا�سة ال�سلطة الفل�سطينية يجري‬ ‫بحثها يف عدة دوائر وتتم ترتيبات وتن�سيقات ب�ش�أنها‪ ،‬ويبدو �أن‬ ‫�أهمها امل�صرية الإ�سرائيلية دون التقليل من اهتمام ال�سعودية‬ ‫واالم��ارات وقطر باالمر‪ ،‬وبدرجات خمتلفة من االردن لطبيعة‬ ‫منظارها من املو�ضوع‪ ،‬كما يبدو اي�ضا ان احللقة الأ�ضعف بالقرار‬ ‫ه��ي ح��رك��ة فتح اذ مل تعد نف�سها منذ خ�لاف��ة عبا�س لعرفات‪.‬‬ ‫ولطبيعة احلال فان الرتتيبات مهمة لوا�شنطن‪ ،‬غري ان طبيعة‬ ‫�سيا�ساتها من الق�ضية الفل�سطينية حتتم عليها التدخل غري‬ ‫املبا�شر الدراكها حاجة خليفته لها وان مل يكن خيارها املبا�شر‪.‬‬ ‫يف امل�شهد م��ا ي�شبه ب��ال��ون��ات االخ�ت�ب��ار جلهة ال��وق��وف على‬ ‫ردود الفعل من طرح اال�سماء املر�شحة او املحتملة والتي متثلت‬ ‫بجربيل الرجوب وحممد دحالن ومروان الربغوثي‪ ،‬والثالثة‬ ‫من حركة فتح بفارق ان الرجوب على ر�أ�س عمله كرئي�س الحتاد‬ ‫كرة القدم‪ ،‬والثاين مف�صول من احلركة والربغوثي معتقل يف‬ ‫ال�سجون اال�سرائيلية‪.‬‬ ‫وق��د تك�شف االم��ر ع��ن ردود فعل �ضعيفة وع��دم اك�تراث‬ ‫بال�شارع الفل�سطيني الزم��ه اهتمام ا�سرائيلي و�صل حد اعالن‬ ‫نتنياهو تف�ضيله لدحالن واب��رازه كمتعاون م�ستقبلي‪ ،‬واج��راء‬ ‫مباحثات معه كخليفة حمتمل‪ .‬ومثل هذا احلال ي�سقط دحالن‬ ‫م��ن احل���س��اب��ات عمليا‪ ،‬ول��و ان��ه منتظر لتكتمت عليه ال��دوائ��ر‬ ‫اال�سرائيلية حتى ال يظهر انه خيارها‪.‬‬ ‫يف احل�سابات الفل�سطينية ال يتمتع ال��رج��وب الآن بالوزن‬ ‫ال��ذي حققه وه��و م���س��ؤول �أم�ن��ي‪ ،‬وه��و حاليا ب�لا اذرع تفر�ضه‬ ‫على م�شهد الرئا�سة‪ ،‬وطرحه كخليفة معزز لرف�ضه فل�سطينيا‪،‬‬ ‫وفيه دعوة خفية لقبول ما قد يفر�ض يف اي حلظة‪ .‬اما اال�سري‬ ‫ال�برغ��وث��ي ف��ان��ه ب�لا فر�صة حقيقية رغ��م �شعبيته والتعاطف‬ ‫الكبري الذي يحظى به‪ ،‬وامر اختياره بال انتخابات لي�س واردا‬ ‫طاملا انه �سجني‪ ،‬ويف حالة االنتخابات لن يفرج عنه بال�ضرورة‬ ‫لنجاحه فيها‪.‬‬ ‫الأن�سب لعملية �سيا�سية تف�ضي اىل توقيع اتفاق نهائي او‬ ‫مبادئ جديدة لي�س �أيا من الثالثة الذي يجري تداولهم و�إمنا‬ ‫عبا�س نف�سه‪ ،‬وه��و اذ ميتنع او يعتزل ف��ان الأن���س��ب منه �سالم‬ ‫فيا�ض‪ ،‬ومن الثاين عريقات وقريع وعبا�س زكي‪ ،‬وكل من يبدي‬ ‫ا�ستعدادا لقبول املطروح ليكون حال نهائيا يف �إطار م�شروع كريي‬ ‫ويباركه املبعوث انديك‪.‬‬

‫نصف املتسولني املضبوطني يفرج عنهم‬ ‫دون اتخاذ إجراءات‬ ‫ال�سبيل‪ -‬نبيل حمران‬ ‫انتهى احلال ب�أكرث من ن�صف املت�سولني امل�ضبوطني العام‬ ‫املا�ضي‪ ،‬دون اتخاذ �أي �إج��راءات بحقهم‪ ،‬ح�سب �أرق��ام ح�صلت‬ ‫عليها "ال�سبيل"‪.‬‬ ‫�شخ�صا �ضبطتهم‬ ‫وتك�شف الأرقام � ّأن ‪ 55‬يف املئة من ‪2520‬‬ ‫ً‬ ‫فرق مكافحة الت�سول‪� ،‬أفرجت عنهم اجلهات املخت�صة‪� ،‬أو ق�ضت‬ ‫املحاكم بعدم م�س�ؤوليتهم‪.‬‬ ‫وت�ظ�ه��ر الأرق� ��ام � ّأن احل �ك��ام الإداري �ي��ن �أوق �ف��وا يف م��راك��ز‬

‫حملة أمنية يف إربد‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬

‫�أوق� �ف ��ت الأج� �ه ��زة الأم �ن �ي��ة‬ ‫ع� ��ددًا م��ن امل�ط�ل��وب�ين للق�ضاء‪،‬‬ ‫إ��� �ض ��اف ��ة �إىل � �ض �ب��ط ع � ��دد م��ن‬ ‫امل��رك�ب��ات امل���س��روق��ة يف حمافظة‬ ‫�إربد ال�سبت‪ ،‬وفق م�صدر امني‪.‬‬ ‫وق � ��ال امل �� �ص��در الأم� �ن ��ي �إن‬ ‫الأج�ه��زة الأمنية �أطلقت حملة‬ ‫�أمنية يف حمافظة �إرب��د‪ ،‬مت على‬ ‫�أثرها القب�ض على ما يقارب ‪40‬‬ ‫مطلو ًبا يف ق�ضايا خمتلفة‪ ،‬الف ًتا‬ ‫�إىل �ضبط ع��دد م��ن الالجئني‬ ‫ال�سوريني يف احلملة الأمنية‪.‬‬

‫اً‬ ‫مت�سول‪ ،‬ي�شكلون ما ن�سبته‬ ‫الإ�صالح والت�أهيل العام املا�ضي ‪266‬‬ ‫اً‬ ‫مت�سول حولتهم يف املا�ضي �إليهم فرق‬ ‫‪ 24‬يف املئة من ‪1121‬‬ ‫مكافحة الت�سول العام‪ ،‬بينما �أخلوا �سبيل ‪ 500‬مت�سول ي�شكلون‬ ‫ما ن�سبته ‪ 45‬يف املئة من �إجمايل املت�سولني املحولني �إليهم‪.‬‬ ‫اً‬ ‫مت�سول بكفاالت مالية‪،‬‬ ‫بينما �ألزم احلكام الإداري��ون ‪175‬‬ ‫اً‬ ‫مت�سول بكفاالت عدلية ي�شكلون ما ن�سبته ‪ 31‬يف املئة من‬ ‫و‪180‬‬ ‫�إجمايل املت�سولني املحولني �إىل احلكام الإداريني العام املا�ضي‪.‬‬ ‫�أوق��ف احلكام الإداري��ون العام املا�ضي نحو ربع املت�سولني‬ ‫ال ��ذي حولتهم إ�ل�ي�ه��م وزارة التنمية االج�ت�م��اع�ي��ة يف م��راك��ز‬

‫الإ�صالح والت�أهيل ح�سب �أرقام‪ ،‬بينما تظهر الأرقام � ّأن املحاكم‬ ‫ق�ضت بعدم م�س�ؤولية ‪ 859‬ق�ضية حولتهم وزارة التنمية �إليها‬ ‫العام املا�ضي‪ ،‬بتهمة الت�سول‪ ،‬ي�شكلون ‪ 61.4‬يف املئة من ‪1399‬‬ ‫ق�ضية ت�سول حولتها �إليها‪ ،‬بينما ما تزال ‪ 540‬ق�ضية منظورة‬ ‫�أمام الق�ضاء‪.‬‬ ‫و�سبق � ّأن انتقد تقرير جلنة التحقيق والتقييم يف دور‬ ‫الرعاية االجتماعية قبل عامني عدم تفعيل تعديالت طر�أت‬ ‫على املادة ‪ 389‬من قانون العقوبات‪ ،‬و�ضعت عقوبة حب�س مدتها‬ ‫�أربعة �شهور �إىل عام ملكرري الت�سول لأكرث من ثالث مرات‪.‬‬

‫لجنة وطنية للطوارئ اإلشعاعية والنووية‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أعلنت هيئة تنظيم العمل الإ�شعاعي والنووي‬ ‫ع��ن ت�شكيل اللجنة الوطنية ل�ل�ط��وارئ اال�شعاعية‬ ‫وال �ن��ووي��ة؛ مل��واج�ه��ة احل� ��وادث‪ ،‬واحل��د م��ن املخاطر‪،‬‬ ‫ب�صفتها معنية بتنظيم ومراقبة ا�ستخدامات الطاقة‬ ‫ال�ن��ووي��ة واال��ش�ع��ة امل��ؤي�ن��ة؛ ل�ضمان حماية االن�سان‬ ‫والبيئة‪.‬‬ ‫وق��ال مدير ع��ام الهيئة رئي�س اللجنة الدكتور‬ ‫جم��د اب��راه �ي��م ال �ه��واري ‪-‬يف ت���ص��ري��ح ��ص�ح�ف��ي‪� -‬إن‬ ‫اللجنة التي ت�ضم اجلهات املعنية باحلد من احلوادث‬ ‫اال��ش�ع��اع�ي��ة وال �ن��ووي��ة‪ ،‬ت �ه��دف اىل ت � أ�ط�ي�ر اجل�ه��ود‬

‫الوطنية اخلا�صة بالوقاية الإ�شعاعية‪ ،‬والت�صدي‬ ‫للطوارئ اال�شعاعية والنووية؛ للحد من املخاطر‪،‬‬ ‫ورفع م�ستوى الوعي لدى العاملني يف املن�ش�آت التي‬ ‫تتعامل بامل�صادر امل�شعة وامل�ؤينة‪ ،‬ومن �ضمنها املن�ش�آت‬ ‫النووية‪.‬‬ ‫وعن املهام املنوطة باللجنة‪ ،‬قال الدكتور الهواري‬ ‫�إنها ت�شمل مراجعة اخلطة الوطنية ال�شاملة ملواجهة‬ ‫احل��االت الطارئة وال�ك��وارث؛ من أ�ج��ل تطوير املهام‬ ‫وال��واج �ب��ات املتعلقة بالتعامل م��ع ح��االت ال�ط��وارئ‬ ‫اال�شعاعية والنووية للجهات املخت�صة‪.‬‬ ‫كما ت�شمل �ضمان توافق ادارة وعمليات الطوارئ‬ ‫اال�شعاعية والنووية مع الهيكلية االدارية والعمليات‬

‫امل �ن��وط��ة ب��اجل �ه��ات امل�خ�ت���ص��ة يف اخل �ط��ة ال��وط�ن�ي��ة‬ ‫ال�شاملة‪ ،‬ملواجهة احلاالت الطارئة والكوارث‪ ،‬و�ضمان‬ ‫فاعلية تطبيق خطة ال�ط��وارئ اال�شعاعية والنووية‬ ‫مب��ا يتنا�سب م��ع امل�ه��ام امل�ن��وط��ة ب��اجل�ه��ات املخت�صة؛‬ ‫من خالل تدريب كوادرها على اال�ستجابة للحاالت‬ ‫الطارئة على م�ستوى اململكة‪.‬‬ ‫و�أ�� �ض ��اف ال��دك �ت��ور ال� �ه ��واري �أن امل �ه��ام امل�ن��وط��ة‬ ‫باللجنة ت�شمل ‪ً �-‬‬ ‫أي�ضا‪ -‬العمل على مراجعة اخلطة‬ ‫الوطنية‪ ،‬لال�ستجابة للطوارئ الإ�شعاعية والنووية‪،‬‬ ‫وتطويرها ب�شكل دوري من خالل التغذية الراجعة‬ ‫من التدريبات الدورية‪ ،‬لتح�سني مواطن ال�ضعف يف‬ ‫اال�ستجابة ملثل هذه احلاالت الطارئة �إن وجدت‪.‬‬

‫‪ 11.4‬يف املئة نسبة اإلصابة بمرض السكري‬ ‫بني الالجئني الفلسطينيني‬ ‫ال�سبيل– جناة �شناعة‬ ‫�سجلت وك��ال��ة غ��وث وت�شغيل الالجئني الفل�سطينيني م��ا يزيد‬ ‫على ‪� 114‬ألف مري�ض بال�سكري بني الالجئني الفل�سطينيني يف مراكز‬ ‫"�أونروا" مبناطق عملياتها اخلم�س‪ ،‬بن�سبة بلغت ‪ %11.4‬بني الذين‬ ‫جتاوزت �أعمارهم �أربعني عامًا من �أ�صل خم�سة ماليني الجئ م�سجل‬ ‫ل��دى الوكالة الأمم�ي��ة‪ ،‬وف��ق تقرير �أعلن م� ؤ�خ� ًرا ب�ش�أن نتائج درا�سة‬ ‫م�سحية مل��ر���ض ال�سكري يف ال�لاج�ئ�ين الفل�سطينيني املنتفعني من‬ ‫خدمات الوكالة‪.‬‬ ‫مدير دائ��رة ال�صحة يف الرئا�سة العامة للوكالة �سيتا اكيهريو‪،‬‬ ‫لفت �إىل �أن الآث��ار املالية املرتتبة على "�أونروا" عظيمة‪ ،‬خا�صة مع‬ ‫شريا �إىل‬ ‫وجود عجز يف امليزانية يقارب ‪ 65‬مليون دوالر لعام ‪ ،2014‬م� ً‬ ‫�أن الأن�سولني ي�ستهلك وح��ده ‪ %15‬من امليزانية املخ�ص�صة للأدوية‬ ‫ككل‪.‬‬ ‫ولفت امل�س�ؤول الأممي خالل م�ؤمتر �صحفي �إىل �أن امل�سح الذي‬ ‫أ�ج ��ري لعينة م��ن امل�صابني مب��ر���ض ال���س�ك��ري‪ ،‬وامل��راج�ع�ين للمراكز‬ ‫ال�صحية التابعة لـ"�أونروا" خالل الفرتة من ني�سان اىل �أيلول ‪ 2012‬يف‬ ‫االردن ولبنان واالرا�ضي الفل�سطينية املحتلة‪ ،‬يعترب و�سيلة تخطيط؛‬ ‫�إذ �إن ن�سبة الإ�صابات بال�سكري تعادل ما جمموعه ‪ 114.000‬م�صاب‪.‬‬ ‫واعترب اكيهريو �أن انت�شار عوامل اخلطر بني مر�ضى ال�سكرى‬ ‫ال��ذي��ن يراجعون "�أونروا" يعد �أم � ًرا غ�ير مقبول؛ �إذ �إن ن�سبة من‬ ‫يعانون من زي��ادة ال��وزن والبدانة و�صلت �إىل ‪ 90‬يف املئة ونحو ‪%20‬‬ ‫مدخنون منهم ‪ 34.1‬يف املئة ذكور و ‪ 11.3‬يف املئة �إناث‪.‬‬ ‫ولفت �إىل �أن الن�سب املذكورة لدى مقارنتها عامل ًيا تعد مرتفعة‬ ‫ب�شكل خطري؛ ما جعل الوكالة تكثف التدريب املتخ�ص�ص لكوادرها‬ ‫الطبية‪ ،‬وتنفذ حمالت التوعية لالجئني‪.‬‬ ‫من جانبها‪ ،‬ذك��رت نائب املفو�ض العام للوكالة مارغو �إلي�س �أن‬ ‫نتائج امل�سح �ست�ستخدم لتحديد اال�سرتاتيجيات الالزمة؛ لتح�سني‬

‫القدرات الفنية والإدارية خلدمات "�أونروا" ال�صحية‪ ،‬وزيادة م�ستوى‬ ‫الوعي مبر�ض ال�سكري بني الالجئني الفل�سطينيني‪ ،‬الفتة �إىل �أن‬ ‫ال�ه��دف النهائي يتمثل يف احل�ف��اظ على حياة مر�ضى ال�سكري بني‬ ‫الالجئني الفل�سطينيني‪ ،‬وحمايتهم من امل�ضاعفات اخلطرية للمر�ض‬ ‫التي قد ت�ؤدي �إىل الإعاقة‪.‬‬ ‫وو��ض�ع��ت "�أونروا" خ�ط��ة ع�م��ل ط��وي�ل��ة الأج ��ل‪ ،‬تت�ضمن زي��ادة‬ ‫الرتكيز على خدمات العالج الطبي ال�شامل‪ ،‬وتقدمي الدعم للمر�ضى‬ ‫ال��ذي��ن ي�ع��ان��ون م��ن م��ر���ض ال���س�ك��ري م��ن ال�ن��وع�ين الأول وال �ث��اين‪،‬‬

‫خميم احل�سني‬ ‫وت�شجيعهم على ممار�سة الن�شاطات املتعلقة بنمط احلياة ال�صحية‪،‬‬ ‫�إ�ضافة �إىل حتديث التعليمات الفنية لربنامج االمرا�ض املزمنة املطبق‬ ‫يف املراكز ال�صحية لـ"�أونروا"‪ ،‬و�إدخال التكنولوجيا واالدوية احلديثة‬ ‫للعناية مبر�ضى ال�سكري‪.‬‬ ‫وع �م��دت �أي �� ً��ض��ا �إىل ت��و��س�ي��ع ن �ط��اق �أن���ش�ط��ة ال��وق��اي��ة ال�شاملة‬ ‫للمجموعات ال�سكانية من الالجئني الفل�سطينيني املعر�ضني لال�صابة‬ ‫مبر�ض ال�سكرى‪ ،‬وتطوير ال�شراكات مع ال�شركاء على امل�ستويات كافة‬ ‫املحلية والوطنية والدولية‪.‬‬


‫‪4‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫الأحد (‪� )9‬شباط (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2559‬‬

‫شحنة أسطوانات الغاز‪ ..‬صمت رسمي وتبادل‬ ‫لالتهامات بني «املصفاة» و«املواصفات»‬ ‫ال�سبيل– �أمين ف�ضيالت‬ ‫تفاعلت ق�ضية �شحنة ا�سطوانات الغاز التي ن�سبت‬ ‫م�ؤ�س�سة املوا�صفات واملقايي�س برف�ض �إدخالها للمملكة؛‬ ‫ل�ع��دم مطابقتها امل��وا��ص�ف��ات وخل �ط��ورة التعامل معها‪،‬‬ ‫و�سرعة انفجارها‪.‬‬ ‫وزاد التفاعل حيال ال�شحنة خ�لال الأي��ام املا�ضية‪،‬‬ ‫بعدما قام مدير م�صفاة البرتول االردنية بعقد م�ؤمتر‬ ‫�صحفي للرد على تقارير م�ؤ�س�سة املوا�صفات‪ ،‬ب�أن �شحنة‬ ‫اال�سطوانات �سليمة ولي�س فيها خ�ط��ورة‪ ،‬بعدما قامت‬ ‫امل�صفاة با�سترياد ال�شحنة‪.‬‬ ‫وت �ب��ادل ال �ط��رف��ان (م���ص�ف��اة ال� �ب�ت�رول‪ ،‬وم��ؤ��س���س��ة‬ ‫املوا�صفات) االتهامات حيال ال�شحنة دون �أي رد ر�سمي‬ ‫للحكومة من خ�لال رئي�س ال��وزراء عبداهلل الن�سور‪ ،‬او‬ ‫وزي��ر الطاقة حممد حامد‪ ،‬ووزي��ر ال�صناعة والتجارة‬ ‫حامت احللواين‪.‬‬ ‫بدوره انتقد النائب ع�ساف ال�شوبكي حالة ال�صمت‬ ‫الر�سمي‪ ،‬موجهًا انتقاداته لرئي�س ال��وزراء قائال‪�« :‬أين‬ ‫أ�ن��ت يا دول��ة الرئي�س! هل ت�ستطيع ان تفتح فمك ولو‬ ‫مرة �ضد الف�ساد والفا�سدين واملف�سدين‪ ،‬وحتا�سب فا�سدًا‬ ‫ريا واحدًا يا دولة الرئي�س‪ ،‬ويا �صاحب الوالية العامة‪،‬‬ ‫كب ً‬ ‫وت �ك��ون ��ش�ج��ا ًع��ا ك�م��ا ع�ه��دن��اك ع�ن��دم��ا ت�ت�خ��ذ ق��رارات��ك‬ ‫اجلريئة التي �أفقرت و�أرهقت املواطن؟!»‪.‬‬ ‫وتابع ال�شوبكي على �صفحته ال�شخ�صية على «في�س‬ ‫ب��وك»‪« :‬مل��اذا ال تخرج على �شا�شة التلفزيون يف برنامج‬ ‫�ستون دقيقة‪ ،‬ومعك ا�سطوانة غاز تقنع بها ال�شعب‪ ،‬او‬ ‫تقف اىل ج��ان��ب ال�شعب وترف�ضها‪ ،‬ق��ل �شيئا �أي �شيء‬ ‫حدث كما تتحدث دائما وتقنع بع�ض ال�شعب بدهائك»‪.‬‬ ‫ووجه ال�شوبكي انتقاداته �أي�ضا �إىل م�صفاة البرتول‬ ‫قائلاً ‪� 250« :‬ألف ا�سطوانة غاز هندية ال�صنع غري �آمنة‪،‬‬ ‫وغري مطابقة املوا�صفات واملقايي�س‪ ،‬وت�صر �شركة م�صفاة‬ ‫البرتول وك�أنها دولة داخل دولة على توزيعها و�إدخالها‬ ‫بيوت النا�س‪ ،‬رغم معار�ضة مدير عام م�ؤ�س�سة املوا�صفات‬ ‫واملقايي�س؛ �ﻷ نها ف�شلت يف خمتربات اجلمعية العلمية‬ ‫امللكية‪ ،‬وغريها من املختربات املوثوقة‪ ،‬ورغ��م تقارير‬ ‫وخماطبات مدير عام م�ؤ�س�سة املوا�صفات واملقايي�س التي‬ ‫ت�ؤكد خطورة وعدم �صالحية هذه اال�سطوانات»‪.‬‬ ‫وزاد‪« :‬ال�غ��ري��ب �أن رئي�س ال ��وزراء يلتزم ال�صمت!‬ ‫وكذلك وزير ال�صناعة والتجارة!»‪.‬‬ ‫وختم حديثه بالقول‪« :‬نخل�ص من هذه الواقعة اىل‬ ‫ان �سرطان الف�ساد ما يزال ينخر يف ج�سد الوطن املنهك‪،‬‬ ‫لكن عهدًا لن مير ذلك‪ ،‬ولن �أ�سكت عن هذه الف�ضيحة‪،‬‬

‫خالل عمليات جتريبها‬

‫وعن غريها وعن هذه القنابل املنزلية مهما كان الثمن»‪.‬‬ ‫وخالل اال�سبوع املا�ضي‪� ،‬شكلت احلكومة جلنة مكونة‬ ‫من �أحد النواب من اع�ضاء جلنة الطاقة هو النائب رائد‬ ‫اخلاليلة‪ ،‬ومدير ع��ام م�ؤ�س�س�سة املو�صفات واملقايي�س‪،‬‬ ‫وعميد كلية الهند�سة يف اجلامعة الأردن �ي��ة‪ ،‬وع��دد من‬ ‫املخت�صني؛ لإعادة فح�ص العينات للمرة الرابعة‪.‬‬ ‫واطلعت جلنة النزاهة وال�شفافية وتق�صي احلقائق‬ ‫النيابية برئا�سة النائب م�صطفى الروا�شدة اول ام�س‬ ‫م��ن م��دي��ر ع��ام م�ؤ�س�سة امل��وا��ص�ف��ات ح�ي��در ال��زب��ن على‬ ‫التفا�صيل واحليثيات املتعلقة ب�شحنة ا�سطوانات الغاز‬ ‫امل�ستوردة من الهند‪.‬‬ ‫وب�ي�ن ال��زب��ن ل �ل �ن��واب �أن ال���ص�ف�ق��ة غ�ي�ر م�ط��اب�ق��ة‬ ‫املوا�صفات واملقايي�س االردنية‪ ،‬وت�شكل خط ًرا على �سالمة‬ ‫وح�ي��اة امل��واط�ن�ين؛ مم��ا ا�ستوجب ات�خ��اذ ق��رار برف�ضها‪،‬‬ ‫ا�ستنادا للتقارير الفنية املقدمة من م�ؤ�س�سة املوا�صفات‬ ‫واملقايي�س‪ ،‬واجلمعية العلمية امللكية‪ ،‬ا�ضافة اىل تقارير‬ ‫الدول االجنبية التي �أثبتت جميعها عدم �صالحيتها بعد‬ ‫فح�ص العينات امل�أخوذة منها‪.‬‬ ‫و أ�� �ض��اف �أن ال�ق��ان��ون خولنا �صالحية ات�خ��اذ ق��رار‬

‫‪ 12‬مليون دوالر غرامات تأخر‬ ‫إنجاز «الديسي»‬ ‫ال�سبيل‪ -‬نبيل حمران‬ ‫ب�ل�غ��ت ق�ي�م��ة ال �غ��رام��ات ع�ل��ى ��ش��رك��ة جاما‬ ‫الرتكية لت�أخرها يف �إجن��از م�شروع ج��ر مياه‬ ‫الدي�سي نحو ‪ 12‬مليون دوالر‪.‬‬ ‫وزي� ��ر امل� �ي ��اه وال � ��ري ح� ��ازم ال �ن��ا� �ص��ر �أك ��د‬ ‫لـ"ال�سبيل" �أنّ وزارة املياه كانت جتري خ�صم‬ ‫غرامات الت�أخري على ال�شركة املنفذة مل�شروع‬ ‫الدي�سي � اً‬ ‫أول ب�أول من فواتريها‪.‬‬ ‫ومبوجب االتفاقية املوقعة بني اجلانبني‪،‬‬ ‫ف��إن��ه ي�ترت��ب على �شركة ج��ام��ا مبلغ ‪� 60‬أل��ف‬ ‫دوالر ع��ن ك��ل ي ��وم ت ��أخ�ي�ر يف �إجن� ��از م���ش��روع‬ ‫امل�شروع الدي�سي الذي يهدف �إىل تغطية نحو‬ ‫ربع احتياجات اململكة من مياه ال�شرب‪.‬‬ ‫وك � ��ان ي �ف�تر���ض �أنّ ت �ن �ج��ز � �ش��رك��ة ج��ام��ا‬ ‫م �� �ش��روع ج��ر م �ي��اه ال��دي���س��ي ك��ام�ًلااً يف مطلع‬

‫متوز املا�ضي‪ ،‬لكن ذلك ت�أخر؛ ما ا�ضطر وزارة‬ ‫امل �ي��اه �إىل ت�شغيل امل���ش��روع ب�شكل ج��زئ��ي بعد‬ ‫ازدي ��اد الطلب على امل�ي��اه ب�شكل غ�ير م�سبوق‬ ‫يف تاريخ اململكة؛ نتيجة تزايد نزوح الالجئني‬ ‫ال�سوريني �إىل اململكة ب�أعداد كبرية‪.‬‬ ‫وا� �س �ت �م��ر ال �� �ض��خ اجل ��زئ ��ي م ��ن م �� �ش��روع‬ ‫الدي�سي البالغ طاقته ‪ 100‬مليون مرت مكعب‬ ‫�سنو ًيا حتى ‪ 18‬كانون الثاين املا�ضي‪ ،‬عندما‬ ‫�أعلنت وزارة املياه بدء ال�ضخ بالطاقة الكاملة‬ ‫للم�شروع بعد ت�أخر دام نحو ‪ 200‬يوم‪.‬‬ ‫وبلغت كلفة م�شروع جر مياه الدي�سي ‪1.2‬‬ ‫مليار دوالر‪� ،‬أم�ن��ت احل�ك��وم��ة منها �أك�ث�ر من‬ ‫‪ 450‬مليون دوالر من التمويل‪ ،‬بينما احتفظت‬ ‫�شركة جاما بحق ت�شغيله و�إدارته على مدى ‪25‬‬ ‫عا ًما‪.‬‬

‫برف�ض �أي �شحنة غري مطابقة املوا�صفات واملقايي�س‪ ،‬وال‬ ‫يجوز نق�ض القرار �إال من خالل قرار ي�صدر عن جمل�س‬ ‫ال� ��وزراء‪ ،‬مبي ًنا �أن امل�ؤ�س�سة ق��د رف�ضت �ساب ًقا العديد‬ ‫من ال�شحنات التي ال تتطابق مع املوا�صفات واملقايي�س‬ ‫االردنية‪.‬‬ ‫و أ�ك ��د ال�ن��ائ��ب ال��روا� �ش��دة �أن اللجنة ت�سعى جاهدة‬ ‫للت�صدي لأي ق�ضية م��ن �ش�أنها تهديد �سالمة وحياة‬ ‫املواطنني‪ ،‬وتدعم �أي توجه يحقق النزاهة وال�شفافية‪،‬‬ ‫م�ضي ًفا �أن اللجنة �ستقوم با�ستدعاء كافة اجلهات ذات‬ ‫العالقة؛ لال�ستماع لوجهة نظرها قبل اتخاذ �أي قرار‪.‬‬ ‫وك��ان مدير ع��ام م�صفاة ال�ب�ترول داف��ع ع��ن �شحنة‬ ‫را ان��ه مل ي�ت��م ار� �س��اء ال�ع�ط��اء‬ ‫ا� �س �ط��وان��ات ال �غ��از‪ ،‬م�ع�ت�ب ً‬ ‫على ال�شحنة‪� ،‬إال بعد احل�صول على موافقة م�ؤ�س�سة‬ ‫املو�صفات واملقايي�س‪ ،‬الأمر الذي نفاه مدير عام امل�ؤ�س�سة‬ ‫ح�ي��در ال��زب��ن ال ��ذي �أو� �ض��ح يف ت�صريحات �صحفية �أن‬ ‫امل��واف�ق��ة على ال�ع�ط��اء ال تعني �أن يتم ت��وري��د ال�شحنة‬ ‫وفق املوا�صفة املطلوبة‪،‬‬ ‫مو�ضحا ان هذه ال�شحنة يجب‬ ‫ً‬ ‫ان تعود اىل م�صدرها؛ لكونها غري مطابقة املوا�صفة‬ ‫القيا�سية‪ ،‬وت�شكل خط ًرا على ال�سالمة العامة‪.‬‬

‫�أكد �أمني عام وزارة الزراعة را�ضي الطراونة تعليق‬ ‫ا�سترياد منتجات اخلنازير من الدول التي حتدث فيها‬ ‫�إ�صابات‪ ،‬حيث تقوم الفرق مبراجعة املنظمات الدولية‬ ‫للتعامل مع ال��واق��ع مع ا�ستثناء املعامل منها حراريا‬ ‫مثل الالن�شون واملعلبات؛ ك��ون ع��دم �إ�صابتها مبر�ض‬ ‫انفلونزا اخلنازير م�ضمون‪.‬‬ ‫و��ش��دد ال�ط��راون��ة على أ�ن��ه مت تن�سيق اجل�ه��ود مع‬ ‫ك��اف��ة اجل �ه��ات امل�ع�ن�ي��ة ل��و��ض��ع خ�ط��ط ك�ف�ي�ل��ة للتعامل‬ ‫م��ع "انفلونزا اخلنازير"‪ ،‬و�أن ه�ن��اك جل��ا ًن��ا �ستفعل‬ ‫اجتماعاتها‪ ،‬و�ستتابع التقارير ال�صادرة عن املنظمات‬ ‫العاملية حتى تتمكن اللجنة من الت�صرف يف �ضوء تلك‬ ‫التقارير‪.‬‬ ‫و أ�ث ��ار ت�سجيل �أوىل �إ��ص��اب��ات بانفلونزا اخلنازير‬

‫«مينا ايتك» تطلق أول منصة عربية‬ ‫باستخدام الحوسبة السحابية‬ ‫ال�سبيل‪ -‬حارث عواد‬ ‫�أعلنت �شركة "مينا ايتك" ‪-‬ال�شركة االردنية‬ ‫املتخ�ص�صة يف تطوير برجميات وحلول امل��وارد‬ ‫الب�شر ّية واالدارة امل�ؤ�س�سية– اخلمي�س املا�ضي‬ ‫عن اطالقها �أول من�صة عربية قائمة على تقنية‬ ‫"احلو�سبة ال�سحابية"‪ ،‬تعر�ض وتتيح لقطاع‬ ‫االعمال تبني وا�ستخدام ‪ 4‬برجميات متخ�ص�صة‬ ‫يف ادارة املوارد الب�شرية وتطوير االعمال‪.‬‬ ‫وب��ذل��ك تد�شّ ن �شركة "ميناياتك" مرحلة‬ ‫جديدة يف �صناعة الربجميات يف ا�سواق العامل‬ ‫ال �ع��رب��ي‪ ،‬ب ��إط�لاق �ه��ا ه ��ذه امل�ن���ص��ة ال �ت��ي اطلقت‬ ‫عليها ا�سم ‪ ،MenaIP‬وتعتمد لأول م��رة على‬ ‫تقنية احلو�سبة ال�سحابية التي تتيح لل�شركات‬ ‫ال�صغرية واملتو�سطة ا�ستخدام برجميات حتمل‬ ‫ملكية فكرية من انتاج "مينا ايتك"‪ ،‬وذلك كله‬ ‫عرب االن�ترن��ت‪ ،‬بديال عن الطرق التقليدية يف‬ ‫�شراء وتبني وا�ستخدام الربجميات‪.‬‬ ‫وق��ال��ت ال���ش��رك��ة �إن ه ��ذه امل�ن���ص��ة ال �ت��ي ب��د�أ‬ ‫العمل عليها قبل نحو عام‪ ،‬ي�ستخدمها اليوم نحو‬ ‫‪ 100‬عميل م��ن ��ش��رك��ات وم� ؤ���س���س��ات م��ن عمالء‬ ‫ال�شركة‪ ،‬حيث تتيح املن�صة ارب�ع��ة منتجات من‬ ‫ابتكار ال�شركة االردنية وهي‪،"MenaLite" :‬‬ ‫وه��و نظام ال��روات��ب وخ��دم��ات املوظفني الذاتية‬ ‫‪ MenaCRM‬وه � ��و ن� �ظ ��ام �إدارة ع�ل�اق ��ات‬ ‫ال �ع �م�لاء‪ ،‬وامت �ت��ة ع�م�ل�ي��ة امل�ب�ي�ع��ات وادارة دع��م‬ ‫ال�ع�م�لاء اخل��ا���ص بامل�ؤ�س�سة‪MenaTracks ،‬‬ ‫نظـام الدعـم الفني وا�ستقبال ومتابعة ال�شكاوى‪،‬‬ ‫‪ MenaPMS‬وه � ��و ن� �ظ ��ام لإدارة وت �ط �ب �ي��ق‬ ‫اال�سرتاتيجيات امل�ؤ�س�سية‪.‬‬ ‫وج ��اء ذل ��ك خ�ل�ال م ��ؤمت��ر ��ص�ح�ف��ي عقدته‬ ‫�شركة "مينا ايتك" بح�ضور الرئي�س التنفيذي‬ ‫امل� ؤ���س����س ل���ش��رك��ة "مينا ايتك" ال��دك �ت��ور ب�شار‬ ‫ح��وام��دة‪ ،‬وال��رئ�ي����س ال�ت�ن�ف�ي��ذي ل���ش��رك��ة "زيرو‬ ‫ون تراك�س"– ال �� �ش��رك��ة االردن� � �ي � ��ة ال �ت��اب �ع��ة‬ ‫لـ"مينايتك"‪ -‬حممد مفرج‪.‬‬ ‫و أ�ك ��د ال��رئ�ي����س ال�ت�ن�ف�ي��ذي امل� ؤ���س����س ل�شركة‬ ‫"مينا ايتك" الدكتور ب�شار حوامدة ان اطالق‬ ‫ه� ��ذه امل �ن �� �ص��ة ي� ��أت ��ي لإك� �م ��ال م �� �س�يرة ال �� �ش��رك��ة‬ ‫االردن�ي��ة لتناف�س بقوة يف �صناعة الربجميات‪،‬‬ ‫ولتدخل برجمياتها وعر�ضها وا�ستخدامها عرب‬ ‫االنرتنت لأول مرة‪ ،‬بديال عن الطرق التقليدية‬ ‫يف عر�ضها وتبنيها وا�ستخدامها‪.‬‬ ‫وق � ��ال ح� ��وام� ��دة �إن امل �ل �ك �ي��ة ال �ف �ك��ري��ة ه��ي‬ ‫اال� �س��ا���س ل�ن�ج��اح ال���ش��رك��ات ال�ع��ام�ل��ة يف �صناعة‬

‫الربجميات‪ ،‬وهو ما اعتمدت عليه �شركة "مينا‬ ‫ايتك" منذ انطالقتها يف ال�سوق املحلية اعتمدت‬ ‫ابتكار وت�صميم برجميات متخ�ص�صة يف جمال‬ ‫ادارة املوارد الب�شرية حتمل ملكية فكرية وتوائم‬ ‫احتياجات اال� �س��واق العربية؛ م��ا جعلها تتفوق‬ ‫وتناف�س �شركات عاملية تعمل يف هذا املجال‪.‬‬ ‫ودلل حوامدة على جناح ال�شركة با�ستقطابها‬ ‫عمالء يقدر عددهم اليوم بنحو ‪ 1200‬عميل من‬ ‫كربى ال�شركات وامل�ؤ�س�سات يف االردن واملنطقة‪،‬‬ ‫ودخ��ول ‪�� 16‬س��وق�اً‪ ،‬وال�ع�م��ل م��ن خ�لال ‪ 6‬مكاتب‬ ‫يديرها نحو ‪ 120‬موظفا معظمهم من االردنيني‪،‬‬ ‫بعدما كانت بداية ال�شركة ب�سيطة يف عام ‪2003‬‬ ‫عندما ب��د�أت العمل على اول برجمية بت�صميم‬ ‫وملكية فكرية اردنية‪.‬‬ ‫وعن املن�صة اجلديدة‪� ،‬أكد حوامدة اهميتها‬ ‫جل�ه��ة ال�ت�ق�ن�ي��ة ال �ت��ي تعتمد عليها وه��ي تقنية‬ ‫احل��و� �س �ب��ة ال���س�ح��اب�ي��ة ال �ت��ي ق ��ال إ�ن �ه��ا �ست�شكل‬ ‫م�ستقبل القطاع خالل ال�سنوات املقبلة‪ ،‬م�شريا‬ ‫اىل ان ه ��ذه ال �ت �ك �ن��ول��وج �ي��ا ��س�ت�ت�ي��ح لأول م��رة‬ ‫لل�شركات ا�ستخدام برجميات ال�شركة االربعة‬ ‫امل�ع��رو��ض��ة ح��ال�ي��ا ع�بر االن�ترن��ت م�ق��دم��ة اليهم‬ ‫ك �خ��دم��ة‪ ،‬دون ان ي �ك��ون ل�ل���ش��رك��ات امل�ستخدمة‬ ‫ل �ل�برجم �ي��ة اي ��ة ع�ل�اق��ة ب��ال�ك�ي�ف�ي��ة ال �ت��ي تعمل‬ ‫ب�ه��ا اخل��دم��ة‪ ،‬واخل ��وادم ال�ت��ي ت�شغل الربجمية‬ ‫وغريها من امل�صادر احلا�سوبية‪.‬‬ ‫ودعا حوامدة ال�شركات الريادية وال�صغرية‬ ‫ال� �ت ��ي ت � ؤ�� �س ����س ل �ه��ا اع� �م ��اال يف جم� ��ال ��ص�ن��اع��ة‬ ‫الربجميات ان تعتمد على ابتكار افكار مميزة‪،‬‬ ‫وت���ص�م�ي��م اخل ��دم ��ات وال�ب�رجم �ي��ات ل�ت���س�ت�خ��دم‬ ‫ب�سهولة وي���س��ر م��ن ج�ه��ة واط�لاق �ه��ا كمنتجات‬ ‫جديدة �ضمن املن�صة من جهة اخرى‪ ،‬م�شريا اىل‬ ‫اهمية ا�ستقرار الت�شريعات احلكومية مل�ساعدة‬ ‫القطاع وال�شركات على النمو والتطور‪.‬‬ ‫من جانبه‪� ،‬أ ّك��د الرئي�س التنفيذي ل�شركة‬ ‫الطرق االولية للربجميات "زيرو ون تراك�س"‬ ‫حم ّمد املف ّرج‪� ،‬أهمية عنا�صر "امللكية الفكرية"‬ ‫و"تلبية املتطلبات املحلية" و"ال�سهولة " يف‬ ‫جن��اح املنتجات يف �صناعة �شديدة املناف�سة مثل‬ ‫�صناعة الربجميات‪.‬‬ ‫وقال املف ّرج �إن هذه العنا�صر �شك ّلت "خلطة‬ ‫جناح" ل �ل �� �ش��رك��ة وم �ن �ت �ج��ات �ه��ا م �ن��ذ ت� أ���س�ي���س�ه��ا‬ ‫وانطالقتها يف ال�سوق املحلية يف عام ‪ ،2007‬داع ًيا‬ ‫ال�شركات االردن �ي��ة العاملة يف تقنية املعلومات‬ ‫وال�برجم�ي��ات اىل الرتكيز على ه��ذه العنا�صر؛‬ ‫ملناف�سة الربامج واملنتجات العاملية‪.‬‬

‫ربع مليون بناء مخالف بعمان وال قرارات‬ ‫قطعية للمحاكم إلزالتها‬ ‫ال�سبيل‪ -‬عهود حم�سن‬ ‫�أكد املهند�س رائد حدادين مدير دائرة مراقبة االعمار‬ ‫ب�أمانة عمان الكربى �أن عدم وجود قرارات قطعية من املحاكم‬ ‫املخت�صة‪ ،‬ح��ول الأبنية املخالفة يف عمان ي�ضعف حتركات‬ ‫ك ��وادر "الأمانة" ب�ه��ذا اخل�صو�ص ومي�ن��ع �إزال �ت �ه��ا‪ ،‬ويفتح‬ ‫املجال للطعن يف عمليات الهدم ال�صادرة واملنفذة بحق الأبنية‬ ‫املخالفة‪.‬‬ ‫وب�ين يف ت�صريحات لـ"ال�سبيل" �أن جمموع خمالفات‬ ‫الأبنية مبناطق "الأمانة" الـ‪ 22‬يبلغ نحو ‪� 250‬ألف خمالفة‪،‬‬ ‫ما يتم متابعته حالياً منها هو ‪� 56‬ألف خمالفة‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ار �إىل �أن عمليات متابعة الأب �ن �ي��ة امل�خ��ال�ف��ة تتم‬ ‫م��ن خ�لال اجل��والت التفقدية ل�ك��وادر "الأمانة" و�شكاوى‬ ‫املواطنني‪ ،‬بيد �أن املتابعة الأك�ثر تتم يف حال وج��ود �شكاوى‬

‫�شخ�صية م��ن امل�ج��اوري��ن‪� ،‬أو تهديد �سالمة امل��واط�ن�ين‪� ،‬أم��ا‬ ‫فيما يتعلق بالأمور االعتيادية فهي تتم من خالل الرتتيب‬ ‫الت�سل�سلي للزيارات التفتي�شية‪.‬‬ ‫ولفت ح��دادي��ن �إىل �أن هنالك ع��ددًا م��ن امل�شاكل التي‬ ‫تواجه "الأمانة"؛ أ�ب��رزه��ا ع��دم االل�ت��زام ب�شروط ال�سالمة‬ ‫العامة يف �أثناء �إن�شاء الأبنية واجلدران اال�ستنادية‪ ،‬وما ينجم‬ ‫عنها من انهيارات الأتربة والأ�سوار؛ لعدم تدعيم احلفرية‪،‬‬ ‫مما ي�ؤثر يف املباين املجاورة وال�شوارع العامة‪.‬‬ ‫وك��ان��ت جل�ن��ة ال���س�لام��ة ال�ع��ام��ة يف أ�م��ان��ة ع�م��ان "لواء‬ ‫اجلامعة"‪ ،‬قررت الأ�سبوع املا�ضي �إخالء �سكان بناية �سكنية‬ ‫يف منطقة اجلبيهة؛ إ�ث��ر انهيار يف حفرية مقابل ال�شرطة‬ ‫ال�سياحية يف منطقة اجلبيهة‪ ،‬ما �شكل خط ًرا على ال�سالمة‬ ‫العامة‪ .‬و�أكدت �أن عملية الإخالء متت لوجود حفرية �أظهرت‬ ‫الفحو�ص �أن ن�سبة قوة الرتبة فيها ‪ 1،7‬على الأعماق املحفورة‬

‫«الزراعة» ترفض استرياد منتجات الخنازير‬ ‫من الدول التي وقعت فيها إصابات‬ ‫ال�سبيل‪ -‬ع�صام مبي�ضني‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫يف اململكة خم��اوف املواطنني القاطنني‪ ،‬بجانب مزارع‬ ‫وادي الأردن‪.‬‬ ‫وقالت م�صادر يف ال��زراع��ة �أن تربية اخلنازير يف‬ ‫االردن تقت�صر على الرتبية املنزلية على نطاق �ضيق‪،‬‬ ‫فيما تقوم ال��وزارة حاليا ب��إج��راء م�سح للمناطق التي‬ ‫ميكن وجود اخلنازير فيها‪.‬‬ ‫و أ�� �ض��اف��ت امل �� �ص��ادر أ�ن �ه��ا ت �ق��وم مب��راق �ب��ة جت�م�ع��ات‬ ‫اخلنازير‪ ،‬و�أخ��ذ عينات منها ب�صورة دائمة‪ ،‬و�أن كوادر‬ ‫ال�ط��ب البيطري التابعة ل �ل��وزارة تكثف م��ن زي��ارات�ه��ا‬ ‫لهذه املزارع لإجراء االختبارات الالزمة على اخلنازير‪،‬‬ ‫و�إعداد تقارير عن �أو�ضاع تلك املزارع ب�صورة م�ستمرة‪.‬‬ ‫ودع� ��ت �إىل ت�ك�ث�ي��ف ع �م �ل �ي��ات ال �� �ص �ي��د يف امل�ن��اط��ق‬ ‫احل��دودي��ة يف الأغ � ��وار؛ وذل ��ك مل�ن��ع ان�ت���ش��ار اخل�ن��ازي��ر‬ ‫ال�ب�ري ��ة‪ ،‬واحل �ي �ل��ول��ة دون و�� �ص ��ول م��ر���ض ان �ف �ل��ون��زا‬ ‫اخلنازير �إىل الأغوار‪.‬‬

‫و�أو�ضح �أن عمليات ال�صيد تتم بالتعاون مع القوات‬ ‫امل�سلحة واجلمعية امللكية‪ ،‬وال�صيادون ال ي�صلون �إليها‬ ‫�إال بت�صاريح خا�صة من قبل اجلهات الأمنية واجلمعية‬ ‫امللكية حلماية الطبيعة‪.‬‬ ‫وبينت املنظمة يف حتذيراتها �أن امل��ر���ض ن��اجت عن‬ ‫ظهور �ساللة ج��دي��دة للفريو�س انتقلت م��ن اخلنزير‬ ‫اىل االن �� �س��ان‪ ،‬ك�م��ا ظ �ه��رت دالالت ع�ل��ى ان�ت�ق��ال�ه��ا من‬ ‫ان�سان اىل ان�سان م��ا ق��د ي ��ؤدي اىل ح��دوث وب��اء عاملي‬ ‫باملر�ض‪ ،‬وو�ضعت اللجنة تعريفا علميا للحالة امل�شتبه‬ ‫ب�ه��ا ل�ل�م��ر���ض‪ ،‬اىل ج��ان��ب اع ��داد ن���ش��رة لتعميمها على‬ ‫الكوادر الطبية يف امل�ست�شفيات واملراكز ال�صحية حول‬ ‫اعرا�ض املر�ض وط��رق ت�شخي�صه وعالجه لي�صار اىل‬ ‫ر�صده واالبالغ عن اية حالة م�شتبه بها وفقا للتعريف‪.‬‬ ‫ي�شار �إىل ان ع��دد اخلنازير التي متت تربيتها يف‬ ‫االردن ال يتعدى الـ‪ 400‬ر�أ�س‪.‬‬

‫لغاية الآن‪ .‬و�أ�ضافت �أن بجانب احلفرية بناية حتت الإن�شاء‪،‬‬ ‫و�أخرى خلفية م�سكونة حدث بها انهيار يف �أ�سوارها �أدى �إىل‬ ‫ت�شققات يف الرتبة باالرتدادات اخللفية لنف�س البناء امل�أهول‬ ‫بال�سكان‪ ،‬ف�ضال عن �أن الرتبة كانت م�شبعة باملياه‪.‬‬ ‫ون�ف��ذت ف��رق دائ��رة رق��اب��ة االع�م��ار ب�أمانة عمان خالل‬ ‫الن�صف الأول من العام املا�ضي ‪ 2013‬ما يقارب ‪ 6228‬جولة‬ ‫ميدانية تفتي�شية على الأبنية يف العا�صمة‪ ،‬وفقاً ملدير الدائرة‬ ‫املهند�س رائد حدادين‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن الفرق �سجلت خالل جوالتها التفتي�شية نحو‬ ‫‪ 1197‬خمالفة �أبنية وتوجيه ما يقارب ‪ 1736‬إ�ن��ذا ًرا؛ لغايات‬ ‫ت�صويب و�ضع البناء املخالف �إما‪ :‬بالرتخي�ص‪� ،‬أو الإزالة �إن‬ ‫امكن‪ .‬ويف ح��ال اال�ستمرار باملخالفة‪ ،‬تقوم اللجنة املحلية‬ ‫بتوجيه �إخطار تنفيذ "خمالفة �إن�شائية" للمالك‪ ،‬ح�سب املادة‬ ‫رقم ‪ 38‬من قانون تنظيم املدن والقرى والأبنية‪.‬‬

‫دراسة‪ :‬املواصالت من أهم التحديات‬ ‫التي تواجه الباحثني عن عمل‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫أ�ك � ��دت درا�� �س ��ة حم�ل�ي��ة ن �ف��ذه��ا ب��رن��ام��ج ��ش�ب��اب‬ ‫للم�ستقبل �أن امل��وا��ص�لات م��ن اه��م التحديات التي‬ ‫تواجه ال�شباب الباحثني عن عمل‪.‬‬ ‫ج��اء ذل��ك خ�ل�ال ور� �ش��ة ع�م��ل نظمتها املنظمة‬ ‫ال��دول�ي��ة لل�شباب بالتعاون م��ع وزارة العمل ووزارة‬ ‫النقل وال��وك��ال��ة االم�يرك�ي��ة للتنمية اخ�ي�را‪ ،‬بعنوان‬ ‫"احللول لتحديات املوا�صالت التي ت�شكل عائقا كبريا‬ ‫بالن�سبة لتوظيف فئة ال�شباب"‪.‬‬ ‫و�أظهرت الدرا�سة وفقا لبيان لوزارة العمل �أم�س‬ ‫ال�سبت‪� ،‬أثر خدمات املوا�صالت العامة احلالية يف قدرة‬ ‫ال�شباب بني ‪� 24-15‬سنة على اال�ستفادة الكاملة من‬ ‫فر�ص التدريب والتوظيف والعمل التطوعي املتاحة‬ ‫لهم‪ ،‬كما �أظهرت �أهم التحديات التي تواجه ال�شباب‬ ‫الباحثني عن فر�ص العمل يف ا�ستخدام خمتلف �أنواع‬ ‫املوا�صالت‪.‬‬

‫ومن �أهم هذه التحديات ‪-‬بح�سب الدرا�سة‪� -‬أن‬ ‫اخل��دم��ة حم� ��دودة وغ�ي�ر م�ن� ّ�ظ�م��ة‪ ،‬وغ�ي�ر م��وث��وق��ة‪،‬‬ ‫وتغطيتها اجلغرافية حمدودة‪ ،‬وكلفتها عالية‪ ،‬االمر‬ ‫الذي مينع ال�شباب الأق��ل ً‬ ‫حظا من ا�ستخدام و�سائل‬ ‫النقل العامة للو�صول �إىل فر�ص التدريب والعمل‬ ‫املتاحة‪.‬‬ ‫واعتمدت الدرا�سة التي ا�ستمرت �شهرين يف اربع‬ ‫حافظات‪ ،‬على املقابالت مع ال�شباب امل�ستفيدين من‬ ‫الربنامج‪ ،‬والأه ��ايل‪ ،‬ومديري املنظمات املجتمعية‪،‬‬ ‫واملوظفني‪ ،‬وم�س�ؤويل القطاع العام‪.‬‬ ‫و��ش��ارك يف الور�شة التي رعاها ام�ين ع��ام وزارة‬ ‫العمل حمادة ابو جنمة‪ ،‬وزي��رة النقل الدكتورة لينا‬ ‫�شبيب‪ ،‬وم��دي��ر مكتب التعليم وال���ش�ب��اب بالوكالة‬ ‫يف الوكالة الأم�يرك�ي��ة للتنمية الدولية يل كوهني‪،‬‬ ‫وامل��دي��رة التنفيذية للمنظمة ال��دول�ي��ة لل�شباب رنا‬ ‫الرتك‪ ،‬وممثلون عن م�ؤ�س�سات القطاع العام واخلا�ص‪،‬‬ ‫بالإ�ضافة �إىل املنظمات املجتمعية‪.‬‬

‫األردنيون وأسطوانة الغاز‪ ..‬حكاية وأحداث‬ ‫ال�سبيل‪ -‬رائد رمان‬ ‫لل�شعب الأردين مع �أ�سطوانة الغاز حكاية و�أح ��داث ومواقف‬ ‫خمتلفة يف ال�سنوات الأخرية‪ ،‬خا�صة يف ظل ارتفاع �أ�سعارها بال�سوق‬ ‫املحلية‪.‬‬ ‫ريا‬ ‫وبالرغم من �أن الغاز ال طعم وال لون وال رائحة له‪ ،‬ولكن كث ً‬ ‫من الأردن�ي�ين ذاق��وا طعم امل��رارة واملعاناة مع كل �أ�سطوانة تدخل‬ ‫منازلهم‪ ،‬لتطهو طعامهم‪� ،‬أو تدفئ �أج�سامهم من الربد‪.‬‬ ‫لقد �أ�صبحت الأ�سطوانة عزيزة على املواطن‪ ،‬بعد قرار رئي�س‬ ‫الوزراء عبد اهلل الن�سور رفع �سعرها من �ستة دنانري ون�صف الدينار‬ ‫�إىل ع�شرة دنانري‪ ،‬فب�سبب هذه النقلة الكبرية واملرتفعة بال�سعر‪،‬‬ ‫باتت الأ�سطوانة ثمينة ومهمة وغالية وعزيزة على قلوب الأردنيني‪.‬‬

‫فالأ�سطوانة العزيزة ت�صدرت م�ؤخ ًرا و�سائل الإعالم وال�صحف‬ ‫امل�ح�ل�ي��ة ع�بر ع �ن��اوي��ن و"مان�شيتات" رئ�ي���س�ي��ة‪ ،‬يف ظ��ل م��ا ع��رف‬ ‫بـ"ف�ضيحة �أ�سطوانات الغاز الهندية" التي ما ت��زال تتفاعل على‬ ‫فوحا من املادة‬ ‫خمتلف الأ�صعدة‪ ،‬حتى كانت رائحة الف�ضيحة �أكرث ً‬ ‫القوية التي ت�ضاف �إىل �أ�سطوانة الغاز‪ ،‬لتكون كا�شفة له عند ت�سربه‪.‬‬ ‫ريا ما �شكا مواطنون التالعب بكميات الغاز يف الأ�سطوانة‬ ‫كث ً‬ ‫م��ن قبل جت��ار و�أ��ص�ح��اب وك��االت‪ ،‬حيث دع��ا ذل��ك م�صفاة البرتول‬ ‫�إىل ا��س�ت�ب��دال "اخلتم االنكما�شي"؛ للحد م��ن عملية ال�ع�ب��ث يف‬ ‫الأ�سطوانات التي ي�صل تعدادها �إىل �أكرث من ‪ 5.5‬ماليني �أ�سطوانة‪،‬‬ ‫فيما يتم تعبئة نحو ‪� 100‬ألف �أ�سطوانة يوم ًيا‪.‬‬ ‫ال ين�سى املواطنون عندما قرر وزيرا ال�صناعة والتجارة والطاقة‬ ‫والرثوة املعدنية الأ�سبقان �شبيب عماري وعالء البطاينة‪ ،‬يف وقت‬ ‫�سابق حرمان وحظر ا�ستخدامها على �أ�صحاب مزارع تربية الدواجن‬

‫واملطاعم والفنادق والقطاعات التجارية وال�صناعية‪.‬‬ ‫ولأ�سطوانة ال�غ��از ن�صيب عند ن�شطاء احل��راك ال�شعبي‪ ،‬فقد‬ ‫�أطلق الن�شطاء حملة ر�سائل على الأ�سطوانة يف وقت �سابق؛ وذلك‬ ‫احتجاجا على رفع الدعم عن امل�شتقات النفطية‪ ،‬الأمر الذي مت دعوة‬ ‫ً‬ ‫يعبون‬ ‫املواطنني على �أث��ره �إىل كتابة ر�سالة على �أ�سطوانة الغاز‪ ،‬رّ‬ ‫فيها عن رف�ض �سيا�سة اجلباية التي متار�سها احلكومة عليهم‪.‬‬ ‫ويف �أحالم ومنامات الأردنيني لها داللة وتف�سري؛ ف�إذا �شوهدت‬ ‫يف �أحالمهم وهي تنفجر‪� ،‬أو ت�شتعل‪ ،‬ولها �شرر و�صوت فهذا يعني‬ ‫�شيئني؛ الأول‪ :‬يدل على الإيذاء والعذاب واخل�سارة‪ ،‬والثاين‪ :‬يف�سر‬ ‫على املكانة العالية بني النا�س‪ ،‬وذلك يف حال خروج النار منها دون‬ ‫�شرر �أو �صوت!‬ ‫للأ�سطوانة حالتان‪ ،‬فمنها فارغ ومنها مليء‪ .‬وكذلك بات لها‬ ‫�أل��وان متعددة بعد �أن ك��ان مييزها ل��ون واح��د‪� ،‬إ�ضافة �إىل ال�شكل‬

‫اجلديد الذي طر أ� عليها م�ؤخ ًرا‪ .‬وتظهر �أهميتها جل ًيا عند ل�صو�ص‬ ‫الأ�سطوانات؛ فهي �سلعة مغرية تثري غريزتهم ب�سرقتها‪ ،‬فبيعها �أمر‬ ‫�سهل وي�سري و�سريع‪.‬‬ ‫الأ�سطوانة العزيزة ذاتها تعترب من امل��واد وال�سلع ال�ضرورية‬ ‫التي ال ميكن لأحد اال�ستغناء عنها‪ ،‬فال يكاد يخلو منزل �أو خمترب‬ ‫�أو م�صنع منها‪ ،‬على اختالف �أحجامها وا�ستخداماتها �سواء للطهي‬ ‫�أم التدفئة‪ ،‬الأمر الذي تعترب فيه الأ�سطوانة �صديقة اجلميع‪ ،‬ويف‬ ‫خدمتهم‪.‬‬ ‫ولكن ال تكون الأ�سطوانة كذلك �إال �إذا ا�ستخدمت بالطريقة‬ ‫ال�صحيحة وال�سليمة‪ ،‬فال بد من معاملة خا�صة معها عرب الوقاية‬ ‫وال�سالمة العامة‪ ،‬فمعلوم �أن "الأ�سطوانة العزيزة" ت�صبح عدوة‬ ‫مدمرة ومميتة خا�صة يف ال�شتاء‪ ،‬حيث يالقي مواطنون حتفهم يف‬ ‫ال�شتاء؛ نتيجة االختناق من ت�سرب الغاز من هذه الأ�سطوانات‪.‬‬


‫�ش�ؤون حملية‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫الأحد (‪� )9‬شباط (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2559‬‬

‫‪5‬‬

‫ال�شخ�شري يقر يف حوار مع «ال�سبيل» بوجود حتديات ت�شكل م�صدر خطر على البيئة‬

‫وزير البيئة‪ :‬تنفيذ مشاريع بكلفة ‪ 35‬مليون دينار العام‬ ‫الحالي منها محطة تنقية للمياه الصناعية‬

‫ال�سبيل – حاوره‪� :‬أحمد برقاوي‬

‫‪ -‬الزرقاء والر�صيفة �أكرث‬

‫�أق��ر وزي��ر البيئة الدكتور طاهر ال�شخ�شري بوجود‬ ‫حتديات بيئية عديدة ومتنوعة ت�شكل م�صدر خطر على‬ ‫ال��و��ض��ع البيئي املحلي م��ا مل يتم ت��دارك�ه��ا ومعاجلتها‪،‬‬ ‫مو�ضحاً �أن �أبرزها تلوث الهواء والتخل�ص من النفايات‬ ‫الطبية وال�صناعية‪.‬‬ ‫و�أك��د ال�شخ�شري يف ح��وار مع "ال�سبيل" �أن مدينتي‬ ‫ال��زرق��اء والر�صيفة م��ن �أك�ثر ال�ب��ؤر البيئية �سخون ًة يف‬ ‫اململكة؛ لرتكز ‪ 70‬يف املئة من ال�صناعات فيهما‪ ،‬ف�ضال عن‬ ‫م��رور �سيل الزرقاء بهما‪ ،‬وبقاء م�شكلة تالل الفو�سفات‬ ‫قائمة‪.‬‬ ‫ومل يخفِ الوزير الذي �شغل موقع نقيب ال�صيادلة يف‬ ‫وقت �سابق‪� ،‬أن تعديل نظام �صندوق حماية البيئة �أخرياً‬ ‫ح��رم موظفي ال ��وزارة م��ن خم�ص�صات ك��ان��ت م�ق��رة لهم‬ ‫بن�سبة ‪ 5‬يف املئة‪.‬‬ ‫وقدر ال�شخ�شري كلفة م�شاريع بيئية تنفذها الوزارة‬ ‫خالل العام احلايل بـ ‪ 35‬مليون دينار‪ ،‬ت�شمل �إن�شاء حمطة‬ ‫تنقية للمياه ال�صناعية يف ال��زرق��اء‪ ،‬م�شرياً �إىل ت�سلم‬ ‫الأردن للدفعة الأخرية من التعوي�ضات البيئية‪ ،‬والبالغة‬ ‫‪ 41‬مليون دوالر‪.‬‬ ‫ويف الوقت الذي نفى فيه لقاء �أي "�إ�سرائيلي" خالل‬ ‫توليه املن�صب الر�سمي‪� ،‬شدد على �أن ك ً‬ ‫ال من العمل العام‬ ‫والنقابي �أ�ضافا له يف جماله‪ ،‬الفتا �إىل ا�ستفادته من العمل‬ ‫النقابي ب�أن يكون �صاحب قرار‪ ...‬وتاليا ن�ص احلوار‪:‬‬

‫الب�ؤر البيئة �سخونة لرتكز ‪70‬‬

‫*كيف تقيم الو�ضع البيئي يف الأردن يف ظل‬ ‫التحديات القائمة؟‬ ‫ التحديات البيئية كثرية ومتنوعة‪� ،‬إال �أن أ�ه��م ما‬‫فيها ه��و تلوث ال�ه��واء والتخل�ص م��ن النفايات الطبية‬ ‫وال���ص�ن��اع�ي��ة‪ ،‬ب��الإ��ض��اف��ة �إىل امل�م��ار��س��ات اخل��اط�ئ��ة التي‬ ‫ميار�سها بع�ض املواطنني وال�صناعيني بحق البيئة‪.‬‬ ‫و�شهدنا التلوث البيئي يف منطقة ال�ضليل يف الفرتة‬ ‫الأخ�ي��رة‪ ،‬وال �ن��اجت ع��ن ع��دم وج ��ود وع��ي ب�أهمية البيئة‬ ‫واحل �ف��اظ عليها‪ ،‬مم��ا يحتم ع�ل��ى وزارة ال�ب�ي�ئ��ة‪ -‬ك��دور‬ ‫رئي�سي ‪� -‬إيجاد برامج توعية لدى كافة املواطنني يف هذا‬ ‫املجال‪.‬‬ ‫كما �أننا نقوم من خالل جلنة م�شكلة يف وزارة البيئة‬ ‫مبتابعة وا�ستكمال اخلطط وامل�شاريع املتعلقة بالتخل�ص‬ ‫من النفايات اخلطرة‪ ،‬وكذلك تنفيذ إ�ع��ادة ت�أهيل بع�ض‬ ‫املناطق بيئياً من خالل زراع��ة الأ�شجار‪ ،‬و�إقامة حدائق‬ ‫بيئية‪ ،‬ف�ضال عن التعاون القائم مع كافة اجلهات الدولية؛‬ ‫لدعم امل�شاريع البيئية من خالل و�ضع اال�سرتاتيجيات‪،‬‬ ‫وك��ان من �أهمها و�ضع �إ�سرتاتيجية لتوحيد الرتاخي�ص‬ ‫والتفتي�ش التي �أطلقت م�ؤخرا‪.‬‬ ‫*هل ت�شكل هذه التحديات تهديد ًا مبا�شر ًا‬ ‫وم�صدر ًا للخطر على البيئة املحلية؟‬ ‫ نعم‪ ،‬ت�شكل م�صدرا للخطر يف بع�ض احل��االت‪� ،‬إذا‬‫مل تعالج وتركت كما هي‪ ،‬وبالتايل هذه التحديات متثل‬ ‫�أولوية لدينا يف وزارة البيئة للتعامل معها‪.‬‬ ‫*ال تزال هنالك ب�ؤر بيئية �ساخنة منذ عقود‬ ‫كتالل الفو�سفات و�سيل ال��زرق��اء‪ ،‬ما هي �أ�سباب‬ ‫البطء يف حل هذه امل�شكالت البيئية؟‬ ‫ نعلم �أن منطقتي الر�صيفة وال��زرق��اء م��ن �أك�ثر‬‫املناطق ال�ساخنة بيئياً يف اململكة‪ ،‬نظرا لرتكز نحو ‪70‬‬ ‫يف املئة من ال�صناعات املوجود ب��الأردن فيها‪ ،‬ف�ضال عن‬ ‫�سيل الزرقاء الذي ي�شكل حتدياً كبرياً‪ ،‬وتالل الفو�سفات‬ ‫التي يجري العمل حاليا بالتعاون مع وزارتي التخطيط‬ ‫وال�ب�ل��دي��ات‪ ،‬واجل �ه��ات املختلفة حل��ل م�شكلتها‪ ،‬و�إن كنا‬ ‫بد�أنا بحلها يف العام ‪ ،2011‬لكنه مل ي�ستمر‪ ،‬والآن هنالك‬ ‫خطط لإعادة ت�أهيل هذه املناطق كافة؛ من خالل توفري‬ ‫خم�ص�صات لها من املنحة اخلليجية لدعم هذه امل�شاريع‬ ‫يف منطقة الر�صيفة‪.‬‬

‫ ت�سلمنا الدفعة الأخرية من التعوي�ضات‬‫البيئية البالغة ‪ 41‬مليون دوالر‬

‫باملئة من ال�صناعات فيهما‬

‫ تعديل نظام �صندوق حماية‬‫البيئة حرم املوظفني من‬

‫‪ -‬ارتفاع ن�سبة الكربيت يف‬

‫ن�سبة الـ ‪ 5‬يف املئة‬

‫الديزل يهدد البيئة املحلية‬

‫كما �أن ارتفاع ن�سبة الكربيت يف الديزل الذي تنتجه‬ ‫م�صفاة البرتول ي�شكل حتدياً للبيئة املحلية‪ ،‬وبالتايل ف�إن‬ ‫حت�سني نوعية الديزل امل�ستخدم �ضرورة‪ ،‬ونحن نن�سق مع‬ ‫وزارة النقل للت�شاور مع �شركة امل�صفاة لو�ضع املوا�صفات‬ ‫ال�ت��ي ي�ج��ب االل �ت��زام ب�ه��ا بخ�صو�ص ن�سبة ال�ك�بري��ت يف‬ ‫ال��دي��زل‪ ،‬علما ب��أن ج��زءاً من امل�س�ؤولية يتحمله �أ�صحاب‬ ‫�سيارات الديزل القدمية التي ال تخ�ضع لل�صيانة ب�شكل‬ ‫دوري‪ ،‬مما ت�سبب عوادمها تلوثاً للهواء‪.‬‬ ‫*ما هي �أبرز امل�شاريع البيئية التي �ستنفذها‬ ‫الوزارة خالل العام احلايل؟‬ ‫ نحن ب�صدد �إن�شاء حمطة تنقية للمياه ال�صناعية يف‬‫مدينة الزرقاء‪ ،‬ون�أمل خالل �شهر على �أبعد تقدير‪ ،‬توقيع‬ ‫اتفاقية م��ع اجل�ه��ات ال��داع�م��ة للبدء بو�ضع املخططات‬ ‫اخلا�صة باملحطة‪ ،‬ف�ضال عن اتخاذ اللجنة التوجيهية‬ ‫قرارا بطرح عطاء جديد للتخل�ص من النفايات الطبية‬ ‫وال�صناعية‪ ،‬ويتوقع االنتهاء من موا�صفات ومتطلبات‬ ‫هذا العطاء لطرحه يف غ�ضون �شهرين‪.‬‬ ‫ك �م��ا �أن ه� �ن ��اك خ �ط��ة ل �ل �ت �خ �ل ����ص م� ��ن الأك� �ي ��ا� ��س‬ ‫البال�ستيكية غري ال�صديقة للبيئة‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل و�ضع‬ ‫خ�ط��ة جل�م��ع ال �ن �ف��اي��ات االل �ك�ترون �ي��ة وم�ع��اجل�ت�ه��ا وف��ق‬ ‫الطريقة املتفق عليها‪.‬‬ ‫و�أ�ضف �إىل ذل��ك‪ ،‬االتفاق مع اجلهات الداعمة على‬ ‫تنفيذ م�شاريع تعنى بالتنوع احليوي والبيئي‪ ،‬ورفع قدرات‬ ‫ك��وادر ال��وزارة للتعاطي مع ق�ضايا البيئة‪ ،‬وخ�صو�صاً يف‬ ‫جمال املحميات الطبيعية‪.‬‬ ‫*ه��ل يفهم �أن هنالك توجها ل��زي��ادة عدد‬ ‫املحميات الطبيعية؟‬ ‫ ال يوجد مثل هذا التوجه‪ ،‬ولكن �إذا اقت�ضت احلاجة‬‫لزيادة عددها �سنقوم بذلك‪ ،‬وما ق�صدته هو التعامل مع‬ ‫املحميات القائمة و�ضمان ا�ستدامتها‪.‬‬ ‫*كم تبلغ كلفة هذه امل�شاريع؟‬ ‫ كلفة �إن�شاء حمطة تنقية املياه ال�صناعية بالزرقاء‬‫ت�ت�راوح ب�ين ‪ 30 – 25‬مليون دي�ن��ار‪ ،‬فيما بقية امل�شاريع‬ ‫الأخرى قد ت�صل كلفة تنفيذها لـ ‪ 5‬ماليني دينار‪.‬‬ ‫*وم���اذا عن م�شروع التحول �إىل االقت�صاد‬ ‫الأخ�ضر الذي تبنته وزارة البيئة �سابق ًا؟‬ ‫ التحول �إىل االقت�صاد الأخ�ضر ال يعتمد على وزارة‬‫البيئة فقط‪ ،‬لكنها تتبنى توجه ال��ذه��اب إ�ل�ي��ه‪ ،‬فهنالك‬ ‫اتفاقية مع نقابة املهند�سني بدعم �أي م�شاريع يف جمال‬ ‫البناء الأخ�ضر وتوفري الطاقة واملياه‪ ،‬ف�ضال عن التوجه‬ ‫ال�ستخدام امل ��وارد الطبيعية ك��ال��ري��اح يف توليد الطاقة‬ ‫الكهربائية‪ ،‬والتي تعترب جزءاً من االقت�صاد الأخ�ضر‪.‬‬ ‫*�إىل �أين و�صل ملف التعوي�ضات البيئية الذي‬ ‫ي�شهد كثري ًا من االنتقاد حول �آليات �صرف املبالغ‬ ‫املقرة دولي ًا‪ ،‬واملخ�ص�صة لإع��ادة ت�أهيل البادية‬ ‫الأردنية؟‬ ‫ من املعروف �أن هذه الأموال خ�ص�صت للأردن على‬‫�أثر حرب اخلليج الثانية و�آث��ار الرعي اجلائر يف منطقة‬ ‫البادية ال�شمالية‪ ،‬ومنحت هيئة الأمم املتحدة ‪ 160‬مليون‬ ‫دوالر للمملكة لغايات �إعادة ت�أهيل البادية‪.‬‬ ‫وت���س�ل��م الأردن ال��دف�ع��ة الأخ�ي��رة م��ن التعوي�ضات‬

‫الوزير ال�شخ�شري يتحدث لـلزميل برقاوي‬

‫البيئية بقيمة ‪ 41‬مليون دوالر ال�شهر املا�ضي‪ ،‬وبذلك‬ ‫نكون قد ت�سلمنا كامل مبلغ التعوي�ضات البيئية‪ ،‬وبالتايل‬ ‫�أ�صبحت �إدارة امل���ش��روع �أردن �ي��ة م��ن خ�لال وزارة البيئة‬ ‫حتت �إ�شراف جلنة متخ�ص�صة عينت باالتفاق مع املجل�س‬ ‫احلاكم يف مدينة جنيف؛ ملتابعة ومراقبة تنفيذ امل�شاريع‬ ‫املتفق عليها‪ ،‬والتي على �أ�سا�سها مت حتويل املخ�ص�صات‬ ‫ونقل الإدارة �إىل احلكومة ممثلة بوزارة البيئة‪.‬‬ ‫و�أ�ؤك��د �أن �أم��وال التعوي�ضات البيئية لن ت�صرف �إال‬ ‫ل�ل�أه��داف التي خ�ص�صت لها وه��ي تنمية البادية‪ ،‬ورغم‬ ‫�أن هنالك م�شاريع متفق عليها‪ ،‬لكننا �سنتفق واللجنة‬ ‫التوجيهية عند لقائها الأ�سبوع احلايل لو�ضعها ب�صورة‬ ‫نهاية امل�شروع مع املجل�س احلاكم‪ ،‬على التفكري ب�إقامة‬ ‫بع�ض ال�صناعات اخلفيفة واملتو�سطة يف منطقة البادية‪،‬‬ ‫لتحقيق التنمية امل�ستدامة وتوفري فر�ص العمل والدخل‬ ‫امل��ايل لأبنائها‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل �إن�شاء ال�سدود واحلفائر‬ ‫املائية بالتعاون مع املجتمع املحلي‪ ،‬وزراع��ة الأع�لاف يف‬ ‫البادية ب�شكل دائم وتوزيعها على مربي الرثوة احليوانية‬ ‫على م��دى ال���س�ن��وات جم��ان�اً ولي�س فقط ل�ف�ترة انتهاء‬ ‫امل���ش��روع يف ال�ع��ام ‪ ،2019‬ف�ضال ع��ن ات�ف��اق �سلطة وادي‬ ‫الأردن مع وزارة املياه والري لرفع �سد الوالة لزيادة قدرته‬ ‫اال�ستيعابية وا�ستخدامها يف زراعة الأعالف على م�ساحة‬ ‫‪� 15‬ألف دومن يف مناطق البادية‪.‬‬ ‫*�شهدنا احتجاج بع�ض �أهايل البادية الأردنية‬ ‫على تعيينات من خ��ارج مناطقهم �ضمن برنامج‬ ‫التعوي�ضات البيئية‪ ،‬ما هو قولكم؟‬ ‫ هنالك خليط م��ن ال�ك�ف��اءات‪ ،‬فقد ال جن��د بع�ض‬‫الكفاءات يف منطقة البادية مما يحتم علينا اال�ستعانة‬ ‫مبخت�صني م��ن م�ن��اط��ق �أخ� ��رى‪ ،‬م��ع ال�ع�ل��م ب� ��أن �أول��وي��ة‬ ‫التعيني لأبناء البادية �ضمن التخ�ص�صات املطلوبة‪.‬‬ ‫*فيما يتعلق ب�صندوق حماية البيئة الذي‬ ‫�أطلق بر�أ�سمال �أربعة ماليني دينار‪ ،‬وال يكاد �أثره‬ ‫يذكر على البيئة الأردنية‪ ،‬ملاذا؟‬ ‫ مت تفعيل �صندوق حماية البيئة الذي كان موجوداً‬‫يف العام ‪ ،2011‬وطرحنا لدعم بع�ض امل�شاريع لكن هذا‬ ‫الطرح مل ي�ستمر‪.‬‬ ‫حالياً‪� ،‬أدخل تعديل على نظام ال�صندوق والذي �صدر‬ ‫يف اجل��ري��دة الر�سمية قبل �شهرين‪ ،‬ون�ح��ن الآن ب�صدد‬ ‫ت�شكيل جمل�س �إدارة جديد ل�صندوق حماية البيئة‪.‬‬ ‫و�أود القول �إن ال�صندوق يقوم بدعم بع�ض امل�شاريع‬ ‫البيئية كزراعة ‪� 24‬ألف �شجرة بالتعاون مع وزارة الرتبية‬

‫والتعليم يف منطقة مكاور وذيبان ولب مبحافظة م�أدبا‪،‬‬ ‫وحتديدا حول احلفر االمت�صا�صية؛ للتقليل من ت�أثري‬ ‫املياه العادمة على الآبار اجلوفية‪.‬‬ ‫أ�م��ا اجل��ان��ب الآخ ��ر يتمثل يف ح��ل م�شكلة التدهور‬ ‫البيئي يف منطقة ال�ضليل واحلالبات‪ ،‬حيث �أبرمت الوزارة‬ ‫من خالل �صندوق حماية البيئة اتفاقية اخلمي�س املا�ضي‬ ‫مع بع�ض املتعهدين لإزالة املخلفات املنت�شرة فيها‪ ،‬ف�ضال‬ ‫عن توقيع اتفاقية مع بلدية الر�صيفة عقب االنتخابات‬ ‫البلدية لرفع املخلفات والنفايات التي تراكمت على مدى‬ ‫�شهور م�ضت‪.‬‬ ‫و�أ�ؤك� ��د �أن ��ص�ن��دوق حماية البيئة مفتوح �أم ��ام �أي‬ ‫م�شروع له عالقة بالبيئة واحل�ف��اظ عليها‪ ،‬عرب توفري‬ ‫الدعم املطلوب من خالل الإمكانيات واملخ�ص�صات املتاحة‪.‬‬ ‫*�أ���ش��رمت �إىل تعديل نظام �صندوق حماية‬ ‫البيئة‪ ،‬هل كان النظام ال�سابق يعيق عمله؟‬ ‫ ه��و ال يعيق عمل ال�صندوق‪ ،‬لكن ارت� ��أى ال ��وزراء‬‫الذين تعاقبوا على وزارة البيئة خالل العامني املا�ضيني‪،‬‬ ‫تعديل بع�ض الأنظمة‪.‬‬ ‫و�أعتقد �أن بع�ض املواد امل�ضافة للنظام ايجابية‪ ،‬و�إن‬ ‫ك��ان هنالك ح� ّد يف حرية التعامل مقارنة مما ك��ان عليه‬ ‫�سابقاً �أي قبل تعديل نظام �صندوق حماية البيئة‪.‬‬ ‫*نعلم �أن خم�ص�صات مالية �صرفت ملوظفي‬ ‫الوزارة من �صندوق حماية البيئة يف العام ‪،2011‬‬ ‫ومل متنح لهم جمدد ًا‪ ،‬ما هو ال�سبب؟‬ ‫ مت �صرف دفعتني من هذه املخ�ص�صات للموظفني‬‫يف العام ‪� ،2011‬إال �أن تعديل نظام �صندوق حماية البيئة‬ ‫ح ��رم امل��وظ �ف�ين م��ن �أن ت �ك��ون ال�ن���س�ب��ة امل���س�ت�ح�ق��ة لهم‬ ‫من�صو�صا عليها �صراحة‪ ،‬علما ب�أن التعليمات التي �صدرت‬ ‫�آنذاك هي التي كانت تن�ص على ن�سبة ‪ 5‬يف املئة‪� ،‬أما الآن‬ ‫ف�إنه جا ٍر العمل على �إ�صدار تعليمات جديدة‪.‬‬ ‫*هل �ست�ضمن التعليمات اجلديدة �إعادة �صرف‬ ‫ن�سبة الـ ‪ 5‬يف املئة للموظفني من �صندوق حماية‬ ‫البيئة؟‬ ‫ �سندر�س كافة الإمكانيات املالية لإعادة �صرف هذا‬‫املبلغ ملوظفي وزارة البيئة‪ ،‬و�إن مل يكن ذل��ك‪ ،‬ف�س�أ�سعى‬ ‫التخاذ قرار من جمل�س ال��وزراء بتخ�صي�ص ن�سبة معينة‬ ‫على �أن ي�ؤخذ القرار �سنويا ل�صرف جزء من هذه املبالغ‬ ‫على موظفي الوزارة‪� ،‬شريطة �أال تتجاوز ‪� 170‬ألف دينار‪.‬‬ ‫كما �أن هنالك فكرة مبخاطبة جمل�س الوزراء لل�سماح‬ ‫لنا بتحديد خم�ص�ص مايل من ال�صندوق؛ لرفد املوظفني‬

‫«املعلمني» والنقابات املهنية توحد تحركها تجاه‬ ‫نظام الخدمة املدنية الجديد‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�شكلت نقابة املعلمني الأردنيني بالتن�سيق مع عدد من‬ ‫النقابات املهنية جلنة م�شرتكة ملناق�شة تعديالت اخلدمة‬ ‫املدنية الأخرية‪.‬‬ ‫وك��ان��ت ن�ق��اب��ة امل�ع�ل�م�ين ت�ق��دم��ت ب �ع��دد م��ن امل �ق�تراح��ات‬ ‫لتعديل نظام اخل��دم��ة املدنية تقول �إن��ه يلبي احل��د االدن��ى‬ ‫مل�ط��ال��ب منت�سبيها‪ ،‬وي���ش�ك��ل � �ض��رورة ق���ص��وى للعاملني يف‬ ‫احلكومة‪.‬‬ ‫و�ستعقد اللجنة �أوىل اجتماعاتها ال�سبت املقبل ‪-2-15‬‬ ‫‪ 2014‬للإعالن عن موقف موحد �إزاء هذه التعديالت‪ ،‬وجاء‬ ‫ذل��ك خ�لال امللتقى النقابي ال��ذي عقد ال�ي��وم ال�سبت ‪-2-8‬‬ ‫‪ 2014‬يف جممع النقابات‪ /‬قاعة الزهراء‪.‬‬ ‫و�أك��د نائب نقيب املعلمني الدكتور ح�سام م�شة �أن عقد‬ ‫ه��ذا امللتقى ي��أت��ي عقب �سل�سلة خ�ط��وات قامت بها النقابة‬ ‫بخ�صو�ص ه��ذه ال�ت�ع��دي�لات‪ ،‬حيث التقت برئي�سي جمل�س‬ ‫ال �ن��واب والأع� �ي ��ان ف���ض�لا ع��ن جل�ن�ت��ي ال�ترب�ي��ة يف جمل�سي‬ ‫الأع�ي��ان وال�ن��واب بالإ�ضافة �إىل عقد ن��دوة نقا�شية قدمها‬ ‫الأمني العام لديوان اخلدمة املدنية‪.‬‬ ‫وب�ي�ن �أن ع�ق��د امللتقى يت�سق م��ع دور ال�ن�ق��اب��ات املهنية‬ ‫املتمثل يف حماية منت�سبيها والدفاع عن حقوقهم‪ ،‬خ�صو�صا‬ ‫�أن ه ��ذه ال �ت �ع��دي�لات مت����س ��ش��ري�ح��ة وا� �س �ع��ة م��ن امل��وظ�ف�ين‬ ‫والزمالء منت�سبي النقابات‪.‬‬ ‫و��ش��دد م�شة على �أن نقابة املعلمني ت�سعى �إىل اخل��روج‬ ‫مبوقف موحد بالتن�سيق مع النقابات الأخرى؛ وذلك لرفع‬ ‫ورقة موحدة �إىل جمل�س النقباء لي�صار بعدها �إىل التوا�صل‬ ‫مع احلكومة واجلهات املعنية‪.‬‬ ‫و�سلطت رئي�سة جلنة الرتبية والتدريب ع�ضو جمل�س‬ ‫نقابة املعلمني ه��دى العتوم ال�ضوء على خطورة تعديالت‬ ‫ن �ظ��ام اخل��دم��ة امل��دن�ي��ة الأخ�ي��رة‪ ،‬والأث� ��ر ال���س�ل�ب��ي ل�ه��ا على‬ ‫املوظفني املن�ضوين حتت مظلة هذا النظام‪.‬‬ ‫كما قدمت العتوم ورقة نقا�شية ت�ضمنت مقرتحات نقابة‬ ‫املعلمني حول التعديالت ووزعتها على امل�شاركني لدرا�ستها‪.‬‬ ‫وث�م��ن ن�ق�ي��ب اجل�ي��ول��وج�ي�ين ب�ه�ج��ت ال �ع��دوان م�ب��ادرة‬ ‫نقابة املعلمني الأردن�ي�ن وم�سارعتها �إىل دع��وة النقابات‬

‫من املناق�شة‬

‫الأخرى �إىل هذا امللتقى‪.‬‬ ‫من جانبه �أ�شاد نقيب ال�صحفيني طارق املومني بحر�ص‬ ‫النقابة على حماية منت�سبيها بالإ�ضافة �إىل القيام بدورها‬ ‫ك�شريك �أ�سا�سي يف املجتمع الأردين‪ ،‬كما �أ�شار �إىل �ضرورة‬ ‫توحيد امل��وق��ف النقابي م��ن ه��ذه ال�ت�ع��دي�لات بعد درا�ستها‬ ‫ب�صورة وافية‪.‬‬ ‫وبني نقيب املمر�ضني حممد حتاملة �أنه من ال�ضروري‬ ‫مبكان توحيد اجلهود ملختلف النقابات مثمنا مبادرة نقابة‬ ‫املعلمني بهذا ال�صدد‪.‬‬ ‫وع�ب�رت ع�ضو نقابة ال�صيادلة ال��دك�ت��ورة رح��اب ج��رار‬ ‫عن �ضرورة الرتاجع عن التعديالت الأخرية نظرا مل�سا�سها‬ ‫بحقوق املوظفني املادية واملعنوية‪.‬‬

‫من جهته �أكد ع�ضو جلنة االت�صال يف نقابة املهند�سني‬ ‫املهند�س حممد أ�ب��و طه �أن نقابة املهند�سني وبعد درا�ستها‬ ‫ل�ل�ت�ع��دي�لات ت �� �ش��دد ع �ل��ى �� �ض ��رورة ال�ت�ن���س�ي��ق ب�ي�ن ال�ن�ق��اب��ات‬ ‫املختلفة حلماية منت�سبيها من الآث��ار ال�سلبية للتعديالت‬ ‫الأخرية م�شيدا مب�سارعة نقابة املعلمني لدعوة النقابات �إىل‬ ‫هذا امللتقى‪.‬‬ ‫ومتخ�ض اللقاء عن الإعالن عن ت�شكيل جلنة م�شرتكة‬ ‫ت�ضم النقابات جميعها و�ستعمل ه��ذه اللجنة على درا��س��ة‬ ‫امل�ق�ترح��ات ال�ت��ي قدمتها نقابة املعلمني ح��ول التعديالت‪،‬‬ ‫ف�ضال ع��ن ط��رح ال��ر ؤ�ي��ة اخل��ا��ص��ة بالنقابات على �أن تعقد‬ ‫�أوىل اجتماعات اللجنة ال�سبت املقبل ‪ 2014-2-15‬يف جممع‬ ‫النقابات‪.‬‬

‫به‪ ،‬كون العاملني ب��ال��وزارة هم امل��ورد الأ�سا�سي ل�صندوق‬ ‫حماية البيئة‪.‬‬ ‫*هل بلغكم ا�ستف�سارات من مواطنني عن وجود‬ ‫جمعية بيئية تتقا�ضى ا�شرتاكات مالية منهم‬ ‫مقابل �إعدادهم كمدربني لإلقاء حما�ضرات توعية‬ ‫على طلبة املدار�س؟‬ ‫ �أعتقد �أن من اخت�صا�ص اجلمعيات البيئية توعية‬‫املواطنني‪ ،‬ويتم منحهم الرتاخي�ص على �أ�سا�س القيام‬ ‫بالأن�شطة التي ت�ساعد وزارة البيئة بن�شر الوعي‪ ،‬ولكن‬ ‫دون تقا�ضيها �أي ر�سوم ا�شرتاكات‪.‬‬ ‫و�سنعمل ع�ل��ى التحقق م��ن ه��ذه الق�ضية رغ��م �أن‬ ‫ال��وزارة مل تتلق �أي �شكوى يف هذا املجال‪ ،‬و�أطلب من �أي‬ ‫مواطن لديه مالحظة �أو معلومات حول ذلك �إبالغي بها‬ ‫�شخ�صياً؛ ملتابعة الأمر‪.‬‬ ‫*بعيد ًا عن هموم البيئة‪ ،‬ولكونك جمعت ما‬ ‫بني العمل النقابي والر�سمي‪� ،‬أيهما �أ�ضاف لك �أكرث؟‬ ‫ ك��ل منهما �أ� �ض��اف يل يف جم��ال��ه‪ ،‬العمل النقابي‬‫منحني ال���ص�بر واحل �ن �ك��ة يف ال�ت�ع��ام��ل م��ع �أب �ن��اء املهنة‬ ‫ال��واح��دة‪ ،‬وال��ذي ال يختلف كثريا عن التعامل مع �أبناء‬ ‫ال��وط��ن مبختلف ف�ئ��ات�ه��م‪ ،‬وذل ��ك م��ن خ�ل�ال اال��س�ت�م��اع‬ ‫مل�شاكلهم والعمل على حلها‪.‬‬ ‫و�أعتقد �أن هذه القاعدة الأ�سا�سية التي �أعتز بها قد‬ ‫اكت�سبتها من النقابات املهنية‪ ،‬ومار�ستها على �أر�ض الواقع‬ ‫�ضمن جمال �أو�سع من التعامل مع �أبناء املهنة‪.‬‬ ‫�أما العمل العام فقد �أ�ضاف يل قدرة التحدي باتخاذ‬ ‫القرار رغم وجود بع�ض ال�ضوابط‪ ،‬بخالف ما يف العمل‬ ‫النقابي‪ ،‬ف�ضال ع��ن �أن �آل�ي��ة التعامل م��ع امل��وظ�ف�ين يف‬ ‫ال ��وزارة تختلف عما ه��و يف القطاع اخل��ا���ص‪ ،‬فالعملية‬ ‫خمتلفة كلياً‪.‬‬ ‫ولكن من خالل خربتي يف النقابات والقطاع اخلا�ص‬ ‫�أي�ضاً‪� ،‬أحاول �أن �أترك �أثرا لدى املوظفني يف التعامل مع‬ ‫كافة الق�ضايا بطريقة منفتحة عرب �سرعة اجن��از املهام‬ ‫وت�سهيل الإج��راءات على امل�ستثمرين‪ ،‬وبالتايل ف��إن ك ً‬ ‫ال‬ ‫من العمل النقابي والر�سمي �أ�ضاف جديداً على اخلربة‪.‬‬ ‫*�أين وجدت نف�سك بني هذين العملني؟‬ ‫ �أعتقد ب�أن الفر�صة التي �أتيحت يل يف خدمة الوطن‬‫من خالل العمل الر�سمي وجدت نف�سي فيها �أكرث عطا ًء‬ ‫م��ن العمل ال�ن�ق��اب��ي‪ ،‬لكونك تتعامل م��ع خمتلف فئات‬ ‫املجتمع من �صناعيني وزراعيني وقطاعات عدة‪ ،‬عدا عن‬ ‫القيام بجوالت ميدانية و�أحياناً يتحتم عليك اتخاذ قرار‬ ‫�سريع‪ ،‬وهذا ما ا�ستفدناه من النقابات ب�أن تكون �صاحب‬ ‫قرار‪ ،‬الأمر الذي ي�سهل عليك اتخاذ الكثري من القرارات‬ ‫طاملا �أن امل�صلحة العامة تقت�ضي ذلك‪.‬‬ ‫*ه��ل التقيت م�س�ؤولني �إ�سرائيليني بحكم‬ ‫موقعك؟‬ ‫ احلمد هلل‪ ،‬لهذه اللحظة مل يكن هنالك لقاء مع‬‫الإ�سرائيليني يف وزارة البيئة‪ ،‬ومل يكن �سابقاً يف جممع‬ ‫النقابات املهنية‪ ،‬وتعلم موقفنا يف هذا املو�ضوع‪.‬‬ ‫وب��ال��رغ��م م ��ن وج� ��ود ات �ف��اق �ي��ة � �س�ل�ام ب�ي�ن الأردن‬ ‫و"�إ�سرائيل"‪ ،‬لكن لغاية الآن مل يتم �أي لقاء‪ ،‬ال حالياً وال‬ ‫يف العام ‪2011‬؛ ملناق�شة �أي موا�ضيع بيئية م�شرتكة‪.‬‬

‫«املياه» تضبط اعتداءين‬ ‫جديدين على خط ناقل رئيسي‬ ‫ال�سبيل‪ -‬نبيل حمران‬ ‫�ضبطت اجل �ه��ات املخت�صة‬ ‫اع �ت��داءي��ن ج��دي��دي��ن ع�ل��ى خط‬ ‫ن ��اق ��ل رئ �ي �� �س��ي ل �ل �م �ي��اه ج �ن��وب‬ ‫العا�صمة ع�م��ان ح�سب م�صادر‬ ‫�سلطة املياه‪.‬‬ ‫امل �� �ص��ادر ق��ال��ت �إن ط��واق��م‬ ‫ط � ��وارئ � �س �ل �ط��ة امل� �ي ��اه و� �ش��رك��ة‬ ‫مياهنا اكت�شفت خالل دورياتها‬ ‫يف م�ن�ط�ق��ة اجل� �ي ��زة اع �ت��داءي��ن‬ ‫على خط رئي�سي قطره ‪ 800‬ملم‬ ‫ينقل امل �ي��اه م��ن حم�ط��ة �سواقة‬ ‫ج�ن��وب ال�ع��ا��ص�م��ة ب��اجت��اه خ��زان‬ ‫م� �ن� �ت ��زه حم� �ط ��ة م� �ن� �ت ��زه ع �م��ان‬ ‫القومي‪.‬‬ ‫وب� �ي� �ن ��ت �أن � �س �ل �ط��ة امل� �ي ��اه‬ ‫ات �خ��ذت الإج � � ��راءات ال�ق��ان��ون�ي��ة‬ ‫ب�ح��ق امل�ع�ت��دي��ن و أ�ح ��ال ��ت �أوراق‬ ‫الق�ضية وال�ضبوطات للمدعي‬ ‫ال �ع��ام ت�ن�ف�ي��ذا ل �ق��رارات أ�ق��رت�ه��ا‬ ‫احل � �ك� ��وم� ��ة م � � � ؤ�خ� � ��را حل �م��اي��ة‬ ‫م�ق��درات امل�ي��اه و�صونها م��ن اي‬ ‫عابث او اعتداء‪.‬‬ ‫ومت � �ث� ��ل االع � � �ت� � ��داء الأول‬ ‫ب�ترك�ي��ب أ�ن �ب��وب ق �ط��ره ‪ 4‬ان����ش‬ ‫ع �ل��ى اخل� ��ط ال� �ن ��اق ��ل مب� �ح ��اذاة‬ ‫ط��ري��ق ع �م��ان ال�ع�ق�ب��ة وم ��ن ثم‬ ‫� �ص��ب خ��ر� �س��ان��ة �أ��س�م�ن�ت�ي��ة على‬ ‫الأن � �ب� ��وب مل �ن��ع ال ��و�� �ص ��ول ال �ي��ه‪،‬‬ ‫وم � ��ن ث� ��م مت ��دي ��د خ� ��ط أ�� �س �ف��ل‬ ‫عبارة يزيد طولها عن كيلومرت‬ ‫لتزويد مزارع املنطقة باملياه‪.‬‬ ‫بينما متثل االعتداء الثاين‬ ‫ب�سحب خ��ط �آخ��ر قطره ‪ 4‬ان�ش‬ ‫م��ن الناقل الرئي�سي �أي�ضا اىل‬ ‫اجل �ه��ة ال���ش��رق�ي��ة م��ن ال �� �ش��ارع‪،‬‬

‫ومتديد خط بطول مل�سافة تزيد‬ ‫على ‪ 200‬مرت لتو�صيل املياه �إىل‬ ‫ب��رك��ة ��ض�خ�م��ة ت�ت���س��ع �إىل �آالف‬ ‫امل�ت�رات امل�ك�ع�ب��ة‪ ،‬وم��رك��ب عليها‬ ‫م�ضخات كبرية‪.‬‬ ‫وت�ع�م��ل امل���ض�خ��ات ب�ك�ه��رب��اء‬ ‫م� ��� �س ��روق ��ة م� ��ن خ� ��ط ك �ه ��رب ��اء‬ ‫رئ �ي �� �س �ي��ة �إذ م � � ّد امل �ع �ت��دي خ��ط‬ ‫كهرباء ‪ 3‬فاز من اخلط الرئي�سي‬ ‫مل�سافة تزيد عن كيلومرت وطمر‬ ‫ل��وح��ات كهرباء يف الأر���ض حتى‬ ‫ال تكت�شف‪ ،‬ثم مد عدة خطوط‬ ‫رئ�ي���س�ي��ة ب ��أق �ط��ار خم�ت�ل�ف��ة اىل‬ ‫ع ��دة م � ��زارع يف امل �ن �ط �ق��ة ت �ت��زود‬ ‫باملياه من الربكة‪ ،‬عملت طواقم‬ ‫�شركة الكهرباء على ف�صل هذه‬ ‫االعتداءات بعد ا�ستدعاءها‪.‬‬ ‫وا�شادت �سلطة املياه بتعاون‬ ‫م��دي��ري��ة الأم � ��ن ال� �ع ��ام وق ��وات‬ ‫ال ��درك وق ��وات ال�ب��ادي��ة و�سرعة‬ ‫ا��س�ت�ج��اب�ت�ه��م وت �ع��اون �ه��م خ�لال‬ ‫حملة مداهمات بالتعاون معهم‬ ‫لإزال��ة االع �ت��داءات على م�صادر‬ ‫املياه‪.‬‬ ‫وك � ��ان وزي � ��ر امل� �ي ��اه وال� ��ري‬ ‫ح��ازم النا�صر �أك��د قبل �أي��ام �أنه‬ ‫مل ي�ت�ب��ق "لالردنيني م �ي��اه �أو‬ ‫�شارفت على �أن تن�ضب‪ ،‬و�أ�ضاف‬ ‫ال �ن��ا� �ص��ر خ�ل�ال ج�ل���س��ة ملجل�س‬ ‫النواب �أن اللجوء ال�سوري جعل‬ ‫الأردن ث��ال��ث أ�ف �ق��ر دول ال�ع��امل‬ ‫من املياه‪.‬‬ ‫وب�ين �أن وزارة امل�ي��اه ردم��ت‬ ‫ال �ع��ام امل��ا� �ض��ي ‪ 174‬ب �ئ��را يعمل‬ ‫ب�شكل خمالف من �أ�صل ‪ 800‬بئر‬ ‫يعمل ب�شكل خم��ال��ف يف اململكة‬ ‫ح�سب �سجالت الوزارة‪.‬‬


‫‪6‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫الأحد (‪� )9‬شباط (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2559‬‬

‫سقوط شاحنة يف حفرة بأحد شوارع العقبة‬ ‫العقبة – رائد �صبحي‬ ‫�سقطت �شاحنة حمملة مبادة الفو�سفات م�ساء �أم�س‬ ‫الأول يف حفرة بعمق ثالثة �أمتار مبنت�صف ال�شارع العام‬ ‫املعد للتزفيت يف املنطقة ال�سكنية الرابعة‪.‬‬ ‫وح���س��ب ��ش�ه��ود ع �ي��ان ف� ��إن احل� ��ادث وق ��ع باملنطقة‬ ‫الرابعة دون �أي �إ�صابات تذكر‪ ،‬و�أك��د �شهود العيان من‬ ‫أ�ه��ايل املنطقة �أن احلفرة هي ملج أ� ق��دمي‪ ،‬م�ستغربني‬ ‫عدم معرفة ال�سلطة بها خالل قيامهم بالبنية التحتية‬ ‫يف املنطقة الرابعة‪.‬‬ ‫وت �� �س��اءل امل ��واط �ن ��ون يف امل �ن �ط �ق��ة ومم ��ن � �ش��اه��دوا‬ ‫احلادث كيف �سيتم تزفيت ال�شارع خالل �أيام وهو بهذه‬ ‫الو�ضعية؟!‪.‬‬

‫ال�شاحنة بعد �سقوطها‬

‫سوء الطريق الصحراوي يهدد حياة املواطنني‬ ‫ال�سبيل‪ -‬ع�صام مبي�ضني‬ ‫تهدد الطريق ال�صحراوي نحو حمافظات اجلنوب حياة‬ ‫�آالف ال�سائقني واملواطنني‪ ،‬بخا�صة مع تكرار انفجار الإطارات‬ ‫من كرثة احلفر والت�شققات‪ ،‬حيث و�صل عدد املتوفني على‬ ‫الطريق ال�صحراوي العام املا�ضي نحو ‪� 25‬شخ�صً ا‪� ،‬إىل جانب‬ ‫ع�شرات اجلرحى والإ�صابات الناجمة عنها‪.‬‬ ‫وق��ال �سائقون �إن �أعطاب ال�سيارات واحل��وادث املرورية‬ ‫املختلفة تقع نتيجة وج��ود ت�شققات حفرة تلت�صق ب�إطارات‬ ‫امل��رك�ب��ات م��ن ��ش��اح�ن��ات و� �س �ي��ارات ت�ع�بر ي��وم�ي��ا �إىل خمتلف‬ ‫املحافظات واملعتمرين احلجاج �إىل اململكة العربية ال�سعودية‪.‬‬ ‫وب�ي�ن ال���س��ائ�ق��ان ع�ل��ي �أب ��و ع ��ودة وح �م��د ال��روا� �ش��دة �أن‬ ‫احل��وادث املميتة تنجم ع��ن حم��اول��ة املركبات على الطريق‬ ‫ال�صحراوي جتنب هذه احلفر‪ ،‬فتنتقل من م�سرب �إىل �آخر‬ ‫ب�شكل مفاجئ ودون انتباه؛ حيث �إن غالبية �سالكي الطريق‬ ‫يحاولون االبتعاد عن احلفر‪ ،‬مما يجعلهم يلتفتون ب�شكل‬ ‫مفاجئ وخطري‪.‬‬

‫وبينوا �أن �سائقي ال�شحن يف الغالب ي � أ�خ��ذون امل�سرب‬ ‫الأي�سر‪ ،‬ويجربون ال�سيارات ال�صغرية التجاوز عن اليمني‬ ‫وهو من �أخطر الأمور التي ت�سببت بوفاة كثري من املواطنني‪.‬‬ ‫وقال حممود �سامل وعدنان وحممد ح�سن �إن �أق�سامًا يف‬ ‫الطريق ال�صحراوي مل ت�شهد �أي �أعمال �صيانة منذ منت�صف‬ ‫الت�سعينيات‪ .‬وبينوا �أن ال�سري يف الطريق اىل حمافظات الكرك‬ ‫ومعان والطفيلية والعقبة وال�شوبك والبرتا ووادي مو�سى يف‬ ‫الليل خطري جدًا‪ ،‬حيث ال�شوارع مظلمة واحلفر عميقة‪ ،‬مع‬ ‫فقدان اخلطوط ال�صفراء والبي�ضاء والعواك�س الف�سفورية‪،‬‬ ‫فال يعرف ال�سائق حدود الطريق وتعرجاته وم�ساربه‪ ،‬حيث‬ ‫ي�شاهد اجلميع وقوع �سيارات و�شاحنات يف مطبات‬ ‫فجائية‪ ،‬و�إن هذا الطريق بات بحاجة �إىل "�إعادة‬ ‫ت�أهيل على نحو عاجل"‪ ،‬ابتدا ًء من املنطقة الواقعة‬ ‫بعد طريق املطار حتى العقبة‪.‬‬ ‫ل��ورن����س اب ��و زي ��د وه���ش��ام احل �م��اي��دة ق ��اال �إن‬ ‫ع�شرات احل ��وادث وقعت نتيجة الت�شققات؛ حيث‬ ‫تنفجر الإط��ارات‪ ،‬ثم تهوى ال�سيارات �إىل �أط��راف‬

‫اخطار �صادر عن دائرة تنفيذ‬ ‫حمكمة بداية اربد‬

‫اخطار �صادر عن دائرة تنفيذ‬ ‫حمكمة بداية اربد‬

‫رقم الدعوى التنفيذي ‪2013/4544:‬‬ ‫التاريخ‪2014/2/5 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين ‪ :‬احمد‬ ‫فهمي احمد �سماره‬ ‫عنوانه ‪:‬اربد – املدينة ال�صناعية –‬ ‫مقابل �شركة قطع غيار تويوتا‬ ‫رق��م االع �ل�ام ‪ /‬ال���س�ن��د ال�ت�ن�ف�ي��ذي ‪:‬‬ ‫�شيك‬ ‫تاريخه ‪2008/11/5 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬اربد‬ ‫امل�ح�ك��وم ب��ه ‪ /‬ال��دي��ن ‪ :‬ال �ف��ان دي�ن��ار‬ ‫والر�سوم‬ ‫يجب عليك ان ت�ؤدي خالل �سبعة ايام‬ ‫تلي تاريخ تبليغك هذا االخطار اىل‬ ‫املحكوم له‬ ‫الدائن قا�سم حممود قا�سم ابو ح�سنه‬ ‫وكيله املحامي حممود ملحم املبني‬ ‫اعاله واذا انق�ضت هذه املده ومل ت�ؤد‬ ‫ال��دي��ن امل��ذك��ور او ت�ع��ر���ض الت�سوية‬ ‫ال �ق��ان��ون �ي��ة � �س �ت �ق��وم دائ � ��رة ال�ت�ن�ف�ي��ذ‬ ‫مب �ب ��ا� �ش ��رة امل� �ع ��ام�ل�ات ال �ت �ن �ف �ي��ذي��ة‬ ‫الالزمه قانونا بحقك‬

‫رقم الدعوى التنفيذي ‪2013/4558:‬‬ ‫التاريخ‪2014/1/26 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين ‪ :‬يو�سف علي عبد‬ ‫الرحيم التميمي‬ ‫عنوانه ‪:‬ارب��د – ح��ي االب ��رار – �شرق م�سجد‬ ‫االبرار‬ ‫رق��م االع�ل�ام ‪ /‬ال�سند التنفيذي ‪ :‬ق��رار حكم‬ ‫‪2013/59‬‬ ‫تاريخه ‪2013/7/3 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬حمكمة �صلح حقوق اربد‬ ‫امل�ح�ك��وم ب��ه ‪ /‬ال��دي��ن ‪ :‬ال�ف��ان دي�ن��ار وال��ر��س��وم‬ ‫وامل�صاريف واالتعاب والفائدة القانونية‬ ‫ي�ج��ب عليك ان ت� ��ؤدي خ�ل�ال �سبعة اي ��ام تلي‬ ‫تاريخ تبليغك هذا االخطار اىل املحكوم له‬ ‫ال��دائ��ن �سفيان حممد �سعيد يو�سف حمدان‬ ‫وكيله املحامي حممود ملحم وربحي عطيوي‬ ‫امل�ب�ين اع�ل�اه واذا انق�ضت ه��ذه امل��ده ومل ت��ؤد‬ ‫ال��دي��ن امل��ذك��ور او تعر�ض الت�سوية القانونية‬ ‫��س�ت�ق��وم دائ� ��رة ال�ت�ن�ف�ي��ذ مب�ب��ا��ش��رة امل�ع��ام�لات‬ ‫التنفيذية الالزمه قانونا بحقك‬

‫م�أمور التنفيذ‬

‫م�أمور التنفيذ‬

‫اخطار خا�ص بتجديد التنفيذ‬ ‫�صادر عن‬ ‫دائرة تنفيذ حممكة اربد‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية ‪2011/9421 :‬‬ ‫التاريخ ‪2014/2/4:‬‬ ‫اىل امل�ح�ك��وم عليه ‪ :‬حم�م��ود حممد‬ ‫احمد عبيدات ( الب�س ) رقم الوطني‬ ‫‪9791028913‬‬ ‫عنوانه ‪ :‬جمهول حمل االقامة‬ ‫اخربك بانه مت جتديد الدعوى رقم‬ ‫اع�لاه من قبل املحكوم عليه املذكور‬ ‫اعاله‬ ‫وط �ل��ب امل �ث ��اب ��رة ع �ل��ى ال �ت �ن �ف �ي��ذ من‬ ‫املرحلة التي و�صلت اليها‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫حمكمة �صلح حقوق عجلون‬ ‫مذكرة تبليغ �صيغة ميني حا�سمة‬ ‫للمدعى عليه ‪ /‬بالن�شر‬ ‫رقم الدعوى ‪� )2013-1798( / 1-20‬سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي ن�ضال حممود احمد �شوا�شره‬ ‫ا�سم املدعي عليه وعنوانه‪:‬‬

‫م � �� � �ش � �ه ��ور ح� �م� �ي ��د ع� �ب ��دال ��رح� �م ��ن‬ ‫ابوطربو�ش‬ ‫اربد ‪ /‬دير ابو �سعيد‬ ‫ي �ق �ت �� �ض��ي ح �� �ض ��ورك ي� ��وم اخل �م �ي ����س امل ��واف ��ق‬ ‫‪ 2014/2/13‬ال�ساعة ‪ 9.00‬وذلك لتبليغ وتفهم‬ ‫�صيغة اليمني احلا�سمة‪:‬‬ ‫اق�سم ب��اهلل العظيم ان ذمتي ان��ا امل��دع��ى عليه‬ ‫م�شهود حميد عبدالرحمن ابو طربو�ش غري‬ ‫م�شغولة للمدعي ماهر حممد عبداهلل املومني‬ ‫مببلغ ‪ 750‬دينار كنت قد اقرت�ضتها منه وال‬ ‫اكرث من هذا املبلغ وال اقل واهلل على ما اقول‬ ‫�شهيد واهلل على ما اقول �شهيد‪.‬‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫االحكام املن�صو�ص عليها يف قانون البينات‪.‬‬

‫وزارة العدل‬ ‫حمكمة بداية حقوق اربد‬ ‫مذكرة تبليغ حكم ‪ /‬بالن�شر‬ ‫رقم الدعوى‪� )2013-7(/2-15 :‬سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2013/10/30 :‬‬ ‫ط��ال��ب التبليغ وع�ن��وان��ه ‪ :‬ع�ب��د ال�ب��ا��س��ط ع�ب��د ال �ق��ادر حممد‬ ‫املومني ‪ /‬اربد – �شارع فل�سطني قرب م�سجد العبا�س‬ ‫وكيله اال�ستاذ ‪ :‬احمد �سرور حممد ال�شناق‬ ‫املطلوب تبليغهم وعناوينهم ‪ -1 :‬حممد عبد احلميد يو�سف‬ ‫يا�سني‪ /‬اربد – حي الرتكمان قرب م�سجد �صالح الدين‬ ‫‪ -2‬ايهاب م�صطفى يو�سف ربيع‪ /‬اربد جممع االغوار اجلديد‬ ‫قرب مدر�سة ابن زيدون‬ ‫خ�لا� �ص��ة احل �ك��م ‪:‬ل� �ه ��ذا وب� �ن ��اء ع �ل��ى م� ��ا ت �ق��دم وح �ي��ث ان‬ ‫امل��دع��ي ق��د اث�ب��ت دع ��واه ت�ق��رر املحكمة وع�م�لا ب��أح�ك��ام امل��واد‬ ‫‪256‬و‪266‬و‪267‬م � � ��ن ال�ق��ان��ون امل ��دين وامل��ادت�ي�ن ‪9‬و‪ 3‬م��ن نظام‬ ‫الت�أمني االل��زام��ي رق��م ‪ 12‬ل�سنة ‪ 2010‬وامل��واد ‪161‬و‪164‬و‪166‬‬ ‫و‪ 167‬من قانون ا�صول املاكمات املدنية مايلي ‪:‬‬ ‫‪ -1‬ال��زام املدعى عليهم جميعا �شركة املنارة للت�أمني وايهاب‬ ‫م�صطفى يو�سف رب�ي��ع وحم�م��د عبد احلميد يو�سف يا�سني‬ ‫بالتكافل والت�ضامن بان يدفعوا للمدعي مبلغ (‪ 11700‬دينار‬ ‫اح��دى ع�شر ال��ف و�سبعماية دينار ) مع ت�ضمينهم امل�صاريف‬ ‫والر�سوم الن�سبية بحدود هذا املبلغ والفائدة القانونية بواقع‬ ‫‪ %9‬من تاريخ املطالبة وحتى ال�سداد التام‬ ‫‪ -3‬الزام املدعى عليهما ايهاب م�صطفى يو�سف ربيع وحممد‬ ‫عبد احلميد يو�سف يا�سني بالتكافل والت�ضامن ب ��أن يدفعا‬ ‫ل�ل�م��دع��ي مبلغ (‪ 41640,400‬واح ��د وارب �ع�ي�ن ال��ف و�ستمائة‬ ‫واربعني دينار وفل�س‪ )400‬مع ت�ضمينهم امل�صاريف والر�سوم‬ ‫الن�سبية بحدود هذا املبلغ والفائدة القانونية بواقع ‪ % 9‬من‬ ‫تاريخ املطالبة وحتى ال�سداد التام‬ ‫‪ -4‬ال ��زام امل��دع��ى عليهم جميعا بالتكافل وال�ت���ض��ام��ن بدفع‬ ‫مبلغ خم�سماية دينار اتعاب حماماة للمدعي كل بن�سبة املبلغ‬ ‫املحكوم به‬ ‫قرارا وجاهيا بحق املدعي ووجاهيا اعتباريا بحق املدعى عليها‬ ‫�شركة املنارة الدولية للتامني ومبثابة الوجاهي بحق املدعى‬ ‫عليهما ايهاب وحممد‬ ‫قابال لال�ستئناف �صدر وافهم علنا بتاريخ ‪2013/10/30‬‬

‫الطريق‪ ،‬ويُتاب ُع اخل��وال��دة �أن "التجاو َز يف الطريق خطري‬ ‫ج ��داً؛ ب�سبب ع��دم ر ؤ�ي ��ة احل�ف��ر ال�ت��ي ت���س�ب��بُ ع�ط�ًل اً دائ�م��ا‬ ‫لل�سيارة‪ ،‬والطريق بحاجة �إىل جتديد �شامل"‪.‬‬ ‫وط��ال�ب��ت جمموعة م��ن ال �ن��واب �ساب ًقا وزارة الأ��ش�غ��ال‬ ‫ال�ع��ام��ة والإ� �س �ك��ان ب���ض��رورة ع�م��ل �صيانة ع��اج�ل��ة للطريق‬ ‫ال�صحراوي ال��دويل ال��ذي يربط العا�صمة عمان باملحافظة‬ ‫االقت�صادية العقبة م��روراً مبحافظات اجل�ن��وب‪ ،‬وبينوا انه‬ ‫وح�سب ت�صريحات �أمني عام وزارة الأ�شغال العامة والإ�سكان‪،‬‬ ‫ف�إن الطريق ال�صحراوي على غرار "املري�ض الذي يرقد يف‬ ‫غرفة الإنعا�ش"‪.‬‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫أهالي بلدة «حوفا » يهددون بعدم‬ ‫إرسال أبنائهم إىل املدارس‬

‫إغالق شارع إشارة‬ ‫املنهل للصيانة‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬

‫اربد ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ل��وح �أه��ايل بلدة "حوفا الو�سطية " بالإ�ضراب وع��دم �إر�سال‬ ‫�أبنائهم �إىل املدر�سة الأ�سبوع القادم ب�سبب ما و�صفوه ب"مماطلة"‬ ‫وزارة الرتبية والتعليم بتنفيذ املكرمة امللكية القا�ضية ببناء مدر�سة‬ ‫جديدة داخل حدود البلدة منذ �سنتني‪.‬‬ ‫وتبعد امل��در��س��ة احل��ال�ي��ة ال��وح�ي��دة ال�ت��ي ت�خ��دم �أب �ن��اء البلدة‬ ‫لأكرث من ثالثة كيلومرتات‪ ،‬حيث عرب اهايل الطلبة عن خوفهم‬ ‫على �أبنائهم ب�سبب وع��ورة ال�ط��ري��ق وب�ع��د امل��در��س��ة ع��ن البلدة‪،‬‬ ‫ا�ضافة اىل االع�ت��داءات التي ح�صلت لبع�ض الطالب يف املراحل‬ ‫االبتدائية‪.‬‬ ‫وجاء هذا التهديد بعد تنفيذ اعت�صام للأهايل �أكرث من مرة‬ ‫ورجوعهم للم�س�ؤلني يف الوزارة لتنفيذ املكرمة‪� ،‬إال �أنهم مل يالقوا‬ ‫�أي ا�ستجابة ملطلبهم واي وفاء للوعود التي �أطلقها لهم امل�س�ؤلون‪،‬‬ ‫فيما �أكد االهايل عزمهم القيام بالت�صعيد ان مل ت�ستجب الوزارة‬ ‫ملطالبهم باجناز م�شروع املدر�سة اجلديدة‪.‬‬

‫ذك � ��ر امل� ��رك� ��ز الإع�ل��ام� ��ي‬ ‫الأمني يف مديرية الأمن العام‬ ‫أ�ن��ه وب�سبب أ�ع �م��ال ال�صيانة‪،‬‬ ‫� �س �ي �ت��م إ�غ �ل ��اق �� �ش ��ارع ج��وه��ر‬ ‫ال �� �ص �ق �ل��ي‪ ،‬ن � � ��زو ًال م� ��ن دوار‬ ‫الأم�ي�رة ب�سمة ب��اجت��اه �إ��ش��ارة‬ ‫املنهل‪ ،‬وحتويل ال�سري باجتاه‬ ‫�شارع �أحمد نوا�س و�شارع �أحمد‬ ‫ال�شهابية‪ ،‬اع�ت�ب��اراً م��ن �صباح‬ ‫ال� �ي ��وم ال �� �س �ب��ت وح �ت��ى م���س��اء‬ ‫الأربعاء املقبل‪.‬‬ ‫و أ�ه ��اب امل��رك��ز باملواطنني‬ ‫ب� � ��االل � � �ت� � ��زام ب ��ال� ��� �ش ��واخ� �� ��ص‬ ‫الإر� � � �ش� � ��ادي� � ��ة وال� �ت� �ح ��وي�ل�ات‬ ‫املرورية‪.‬‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬

‫اعالن تبليغ ح�ضور جل�سة م�صاحلة‬ ‫�صادرة عن حمكمة وادي ال�سري ال�شرعية‬ ‫‪ /‬الق�ضايا‬

‫ا�ستناد ًا لأحكام امل��ادة (‪ )1/40‬من قانون ال�شركات رقم (‪)22‬‬

‫الرقم ‪2013/1687 :‬‬ ‫التاريخ ‪ 2014/2/6 :‬م‬ ‫اىل املدعى عليه ‪ :‬مراد حممد حممد �سبيتان‬ ‫جم �ه��ول م �ك��ان االق��ام��ة يف ال���س�ع��ودي��ة و�آخ ��ر‬ ‫حمل اقامة يف االردن ‪ :‬عمان ‪ /‬خلدا ‪� /‬شارع‬ ‫بهجت التلهوين مقابل رو�ضة ومدار�س املعارف‬ ‫االه �ل �ي��ة ع �م��ارة رق ��م ( ‪�� ) 3‬ش�ق��ة رق ��م (‪) 10‬‬ ‫الطابق الثالث ‪.‬‬ ‫ل�ق��د ت�ق��رر يف ال��دع��وى رق��م ا��س��ا���س ‪2014/48‬‬ ‫ومو�ضوعها تفريق لل�شقاق وال�ن��زاع واملقامة‬ ‫عليك من قبل املدعية ‪:‬‬ ‫رانيه حممد طالب عابد وكيلتها املحامية انعام‬ ‫احلناحنة‬ ‫ع�ق��د جل�سة م�صاحلة بينكما م��ن ق�ب��ل هيئة‬ ‫هذه املحكمة وذلك يوم االح��د ‪2014/2/23‬م‬ ‫ال�ساعة التا�سعة �صباحا‬ ‫لذا فاذا مل حت�ضر ومل تر�سل من ميثلك ومل‬ ‫تبد للمحكمة م�ع��ذرة م�شروعة لتخلفك عن‬ ‫ح�ضور ه��ذه اجلل�سة تعتربناكال ع��ن ال�صلح‬ ‫وي �ج��ري ب�ح�ق��ك املقت�ضى ال �ق��ان��وين ‪ ،‬وعليه‬ ‫جرى تبليغك ذلك ح�سب اال�صول حتريرا يف‬ ‫‪ 2014/2/6‬م ‪.‬‬

‫ل�سنة ‪ 1997‬وتعديالته يعلن مراقب ع��ام ال�شركات يف وزارة‬ ‫ال�صناعة والتجارة عن ا�ستكمال اجراءات ت�صفية �شركة �شاريل‬ ‫و�صالح الدين ابو احلاج وامل�سجلة يف �سجل �شركات ت�ضامن حتت‬ ‫الرقم (‪ )84957‬بتاريخ ‪ 2007/3/13‬اعتبار ًا من تاريخ ن�شر هذا‬ ‫االعالن‪.‬‬ ‫لال�ستف�سار يرجى االت�صال بدائرة مراقبة ال�شركات على الرقم ‪5600260‬‬

‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫برهان عكرو�ش‬

‫قا�ضي وادي ال�سري ال�شرعي ‪ /‬الق�ضايا‬ ‫املنتدب‬ ‫عدنان توفيق امل�ساعفة‬

‫تعلــــن‬

‫أكاديميـة الحفـاظ‬ ‫عن حاجتها لـ‬

‫معلمــة لغــة إنجليزيـة‬ ‫للمرحلـة الثانويـة‬ ‫بداوم كامل أو جزئي‬

‫ترســـل السيـــرة الذاتيــة على فاكــس رقـــم‬

‫‪4400021‬‬


‫فلسطين‬

‫‪7‬‬

‫الأحد (‪� )9‬شباط (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2559‬‬

‫حماس‪ :‬االعتداء على املرابطني‬ ‫باألقصى والنشطاء جريمة صهيونية‬

‫يوما على عودة الالجئني‬ ‫�أوملرت‪ :‬مل �أوافق‬ ‫ً‬

‫كريي‪ :‬نتنياهو يرفض عرض عباس‬ ‫بنشر «الناتو»‬

‫غزة– ال�سبيل‬ ‫قالت حركة املقاومة الإ�سالمية "حما�س"‬ ‫�إن االعتداءات الوح�شية التي نفذتها عنا�صر من‬ ‫مدججة بالأ�سلحة ي��وم �أم�س‬ ‫جي�ش االحتالل َّ‬ ‫اجلمعة على املرابطني يف الأق�صى والنا�شطني‬ ‫يف قرية عني حجلة‪ ،‬جرمية �صهيونية وحماولة‬ ‫يائ�سة لن تك�سر �إرادة ال�صمود والتحدّي لدى‬ ‫جماهري ال�شعب الفل�سطيني‪.‬‬ ‫و�أدانت احلركة يف ت�صريح �صحفي لها �أم�س‬ ‫ال�سبت‪�" :‬إنَّنا يف حركة حما�س ندين ب�شدَّة هذه‬ ‫االع�ت��داءات الهمجية �ضد امل�ص ّلني واملواطنني‬ ‫ال�سلميني يف ك� ّ�ل م��ن الأق���ص��ى امل �ب��ارك وقرية‬ ‫عني حجلة‪ ،‬ونعدّها جرمية �صهيونية جديدة‬ ‫ت���ض��اف �إىل �سل�سلة ج��رائ �م��ه امل�ت��وا��ص�ل��ة �ضد‬ ‫�شعبنا الفل�سطيني و�أر�ضه ومقد�ساته‪ ،‬و�سلوكاً‬ ‫�صهيونياً جباناً يع ّري حقيقة كيانه الغا�صب‬

‫القد�س املحتلة‪� -‬صفا‬ ‫ق ��ال وزي ��ر اخل��ارج �ي��ة الأم��ري �ك��ي ج��ون‬ ‫ك�ي�ري �إن نتنياهو ي��رف����ض ع��ر���ض الرئي�س‬ ‫الفل�سطيني حممود عبا�س بن�شر قوات تتبع‬ ‫حل�ل��ف ��ش�م��ال الأط�ل���س��ي يف �أرا� �ض��ي ال�ضفة‬ ‫الغربية‪ ،‬وذلك بعد ان�سحاب "�إ�سرائيل" منها‬ ‫يف �إطار اتفاق �سالم م�ستقبلي‪.‬‬ ‫ومع ذلك يو�ضح كريي يف مقابلة �أجرتها‬ ‫معه �صحيفة "الوا�شنطن بو�ست"‪ ،‬ون�شرت‬ ‫�أم�س ال�سبت‪� ،‬أن الطرفني ال يرف�ضان باملطلق‬ ‫ن�شر قوة طرف ثالث يف املنطقة‪.‬‬ ‫و أ�� � � �ض� � ��اف ك �ي ��ري أ�ن� � � ��ه ي � �ن� ��وي مت �ك�ين‬ ‫ال�ف�ل���س�ط�ي�ن�ي�ين والإ� �س��رائ �ي �ل �ي�ين م��ن إ�ب� ��داء‬ ‫حتفظاتهم ومالحظاتهم على اتفاق الإطار‪.‬‬ ‫و أ��� �ش ��ار �إىل �أن ت���ص��ري�ح��ات��ه يف م� ؤ�مت��ر‬ ‫ميونخ م�ؤخرا �أخرجت من �سياقها‪ ،‬وهاجم‬ ‫ب�ش�أنها من الإ�سرائيليني‪ ،‬قائ ً‬ ‫ال‪" :‬هناك من‬ ‫ال ي�ؤمن بحل الدولتني‪ ،‬وهنالك من ال يريد‬ ‫التوقف عن ت�أهيل مناطق معينة"‪.‬‬ ‫وب � ��دا ك�ي��ري م �ت �ف��ائ�ًل�اً خ�ل��ال ال �ل �ق��اء‪،‬‬ ‫ولكنه انتقى كلماته بعناية حني قال‪" :‬يفهم‬ ‫اجل�م�ي��ع أ�ن ��ه �ستكون ه�ن��ال��ك ف�ت�رة انتقالية‬ ‫معينة‪ ،‬والأم ��ر الأك�ث�ر �أهمية باعتقادي هو‬ ‫ك�ي�ف�ي��ة إ�ع �ط ��اء ال���ش�ع��ور ل�ل�ن��ا���س يف املنطقة‬ ‫�أن هنالك �أم�ًل اً يف ان�ت�ه��اء ال���ص��راع وانتهاء‬ ‫املطالب‪ ،‬وم��ن املمكن �أن يكون هنالك إ�ط��ار‬ ‫لي�شمل كل ذلك"‪.‬‬ ‫من جهته‪ ،‬قال رئي�س الوزراء الإ�سرائيلي‬ ‫الأ� �س �ب��ق إ�ي �ه��ود �أومل� ��رت إ�ن ��ه مل ي��واف��ق ي��و ًم��ا‬ ‫على ع��ودة ال�لاج�ئ�ين الفل�سطينيني‪ ،‬خالل‬ ‫مفاو�ضاته مع الرئي�س الفل�سطيني حممود‬ ‫عبا�س عام ‪ 2008‬حتى يف �إطار مَ ِّ‬ ‫ل ال�شمل‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أوملرت خالل لقاء خا�ص �أجرته‬ ‫مع القناة العربية الثانية م�ساء �أم�س الأول‬

‫خالل برنامج "ا�ستوديو اجلمعة"‪� ،‬أنه "وافق‬ ‫يف حينها على عودة ‪ 5000‬الجئ فقط‪ ،‬وعلى‬ ‫مدار خم�س �سنوات‪ ،‬وذلك مبعدل �ألف الجئ‬ ‫كل عام ولدوا ِع �إن�سانية فقط"‪.‬‬ ‫وا�ستدرك ب�أن عر�ضه على �أبو مازن ‪-‬يف‬ ‫حينها‪ -‬ك��ان ي�شمل الإب �ق��اء على ث�لاث كتل‬ ‫ا�ستيطانية كبرية يف ال�ضفة الغربية‪ ،‬و�إخالء‬ ‫‪ 80‬أ�ل��ف م�ستوطن من امل�ستوطنات املعزولة‪،‬‬ ‫وال�سماح ملن رغب منهم يف ال�سكن داخل تلك‬ ‫الكتل‪.‬‬ ‫أ�م��ا فيما يتعلق باالن�سحاب الإ�سرائيلي‬ ‫من الأغ��وار‪ ،‬فقال �أومل��رت �إنه وافق يف حينها‬ ‫على �سحب اجلي�ش الإ�سرائيلي م��ن هناك‪،‬‬

‫م��ع وج��ود ترتيبات واف�ق��ت عليها الأط ��راف‬ ‫الثالثة "ال�سلطة والأردن و�إ�سرائيل"‪� ،‬إال �أنه‬ ‫مل يف�صح عن طبيعة تلك الرتتيبات حتى ال‬ ‫ت�ؤثر يف املفاو�ضات احلالية ‪-‬ح�سب قوله‪.-‬‬ ‫وتطرق �أومل��رت خ�لال لقائه �إىل م�س�ألة‬ ‫االعرتاف الفل�سطيني بيهودية الدولة‪ ،‬وقال‬ ‫�إنه حتدث لعبا�س يف حينها �أنه لي�س بحاجة‬ ‫�إىل اع�ت�راف منه ب ��أن "�إ�سرائيل" يهودية‪،‬‬ ‫م�ضي ًفا أ�ن��ه كان م�ستعدًا يف حينها للموافقة‬ ‫ع�ل��ى ال�ك�ث�ير م��ن ال �ت �ن��ازالت امل � ؤ�مل��ة‪ ،‬كتق�سيم‬ ‫القد�س؛ وذلك لكي تبقى "�إ�سرائيل" يهودية‬ ‫كما �أ�شار‪.-‬‬‫و أ�ب� � � ��دى اومل � � ��رت ق �ن��اع �ت��ه ب � � ��أن رئ �ي ����س‬

‫عبا�س وكريي يف لقاء �سابق‬ ‫احلكومة بنيامني نتنياهو �صادق يف نية �إبرام‬ ‫اتفاق �سالم مع الفل�سطينيني‪� ،‬إال �أنه �أو�ضح‬ ‫�أن عرو�ض نتنياهو ال ت�صل �إىل احلد الأدنى‬ ‫الالزم لتوقيع هذا االتفاق‪.‬‬ ‫وا�ضحا خالل اللقاء �أن �أوملرت يكن‬ ‫وبدا‬ ‫ً‬ ‫التقدير واالح�ترام للرئي�س عبا�س‪ ،‬وو�صفه‬ ‫طوال الوقت بالرئي�س الفل�سطيني �أبو مازن‪،‬‬ ‫وقال �إن "لهذا الو�صف �أث ًرا نف�س ًيا طي ًبا لدى‬ ‫الفل�سطينيني‪ ،‬ع�ل��ى ال��رغ��م م��ن رمزيته"‪،‬‬ ‫وب��ادره احل�ضور بالقول‪�" :‬إنه ال ميثل الكل‬ ‫الفل�سطيني‪ ،‬و�إن هنالك ا�ستطالعات تفيد‬ ‫بفوز حركة حما�س يف حال �إجراء االنتخابات‬ ‫اليوم"‪.‬‬

‫قبها‪ :‬واقع الحريات بالضفة «سيئ للغاية»‬ ‫جنني‪� -‬صفا‬ ‫قال القيادي يف حركة حما�س والوزير ال�سابق و�صفي قبها‬ ‫ريا �إىل‬ ‫�إن ملف احلريات يف ال�ضفة الغربية «�سيئ للغاية»‪ ،‬م�ش ً‬ ‫ازدياد حاالت االعتقال ال�سيا�سي م�ؤخ ًرا‪.‬‬ ‫ولفت قبها يف حديث لوكالة (�صفا) �إىل تزايد االعتقاالت‬ ‫واال� �س �ت��دع��اءات ب���ش�ك��ل م�ل�ح��وظ ��س�ي�م��ا يف ��ص�ف��وف الأ� �س��رى‬ ‫املحررين وطلبة اجل��ام�ع��ات‪ ،‬وه��و م��ا يثري الت�سا�ؤل �إىل أ�ي��ن‬ ‫جتري كل احلوارات حول التقارب وامل�صاحلة‪ ،‬على حد قوله‪.‬‬ ‫و�أو�ضح �أن الإ�شارات الإيجابية التي �صدرت من احلكومة‬ ‫الفل�سطينية يف غزة م�ؤخ ًرا كان يجب �أن ي�صاحبها حترك يف‬ ‫�سلوك �إيجابي يعزز ملف احلريات يف ال�ضفة الغربية املحتلة‪،‬‬ ‫«ول�ك��ن م��ا ح��دث ه��و العك�س حيث الت�صعيد يف اال�ستدعاءات‬ ‫واالعتقاالت»‪.‬‬ ‫وكان رئي�س احلكومة الفل�سطينية يف غزة �إ�سماعيل هنية‬

‫أ�ع�ل��ن جملة م��ن ال �ق��رارات لتهيئة الأج ��واء للم�صاحلة منها‬ ‫ال�سماح لأبناء حركة فتح الذين خرجوا من غزة �إث��ر �أح��داث‬ ‫حزيران ‪� 2007‬أو �أي �سبب �آخر بالعودة �إىل القطاع‪ ،‬والإف��راج‬ ‫ع��ن بع�ض املعتقلني ال��ذي��ن لهم «�إ� �ش �ك��االت �أم�ن�ي��ة» ذات بعد‬ ‫�سيا�سي من �أبناء فتح‪ ،‬وال�سماح لنواب احلركة الذين خرجوا‬ ‫من غزة بالعودة لزيارة �أبنائهم و�شعبهم‪.‬‬ ‫و أ�ع��رب عن خ�شيته من �أن يكون الت�صعيد يف ال�ضفة هو‬ ‫ر�سالة رد حول حقيقة نيات حركة فتح جتاه امل�صاحلة؛ حيث‬ ‫ط��رق��ت ح�م��ا���س ه��ذا ال �ب��اب ب�ق��وة م��ن �أج ��ل م�صلحة ال�شعب‬ ‫الفل�سطيني وق�ضيته العادلة‪ ،‬بح�سب قبها‪.‬‬ ‫و�شدد على �أن «ما يجري ي�سهم يف تعكري �أج��واء الوحدة‬ ‫التي حت��اول حما�س على ال��دوام ت�صفيتها والدفع باجتاهها‪،‬‬ ‫واتخاذ القرارات والقيام بكل الإج��راءات التي من �ش�أنها خلق‬ ‫مناخات �صحية ووطنية للت�سريع يف حتقيقها و�إجنازها»‪.‬‬ ‫وط��ال��ب قبها الف�صائل وال�ن�خ��ب‪ ،‬ب ��أن ُتعلي م��ن �صوتها‬

‫الخضري‪ %80 :‬من مصانع غزة‬ ‫متوقفة بسبب الحصار‬ ‫غزة‪ -‬وكاالت‬ ‫�أكد رئي�س اللجنة ال�شعبية ملواجهة احل�صار‬ ‫النائب جمال اخل�ضري �أن ‪ %80‬من م�صانع قطاع‬ ‫غزة متوقفة ب�شكل كلي �أو جزئي؛ ب�سبب احل�صار‬ ‫الإ�سرائيلي �ضد قطاع غزة‪.‬‬ ‫وق ��ال اخل �� �ض��ري يف ت���ص��ري��ح ��ص�ح�ف��ي �أم����س‬ ‫ال�سبت �إن "�إ�سرائيل" متنع مئات الأ�صناف من‬ ‫امل� ��واد اخل ��ام م��ن دخ ��ول غ ��زة‪� ،‬إىل ج��ان��ب منعها‬ ‫الت�صدير؛ ما ي�سهم بتوقف امل�صانع‪.‬‬ ‫و�شدد على �أن "�إ�سرائيل" تختار املواد اخلام‬ ‫املمنوعة بعناية مب��ا ي�ضمن لها ت��وق��ف العجلة‬ ‫االقت�صادية وتعطيل �آالف ال�ع�م��ال واملهند�سني‬ ‫والقطاعات الإن�شائية وامل�صانع‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ار �إىل �أن ك��ل م�ب�ررات االح �ت�لال واهية‬

‫وغ�ير حقيقية‪ ،‬و�أن االح�ت�لال يتفنن يف �صناعة‬ ‫هذه املربرات‪ ،‬ويفر�ض وقائع على الأر�ض يجعلها‬ ‫فيما بعد حقائق‪.‬‬ ‫و�أكد �أن ارتفاع ن�سب البطالة والفقر يف غزة‬ ‫ب�سبب منع دخ��ول امل��واد اخل��ام وم��واد البناء وما‬ ‫يرتتب عليهما‪.‬‬ ‫ولفت �إىل �أن توقف امل�صانع وحتولها لهياكل‬ ‫حديد يعني بعد فرتة دمارها ب�شكل كامل وتلف‬ ‫امل �ع��دات والأج� �ه ��زة امل�خ�ت�ل�ف��ة‪� ،‬إ� �ض��اف��ة �إىل �أزم ��ة‬ ‫ال�ك�ه��رب��اء ال �ت��ي ت ��ؤث��ر ب�شكل ك�ب�ير يف ع�م��ل ه��ذه‬ ‫امل�صانع‪.‬‬ ‫ودع� � ��ا اخل� ��� �ض ��ري �إىل دور دويل وع ��رب ��ي‬ ‫و�إ��س�لام��ي أ�ك�بر جت��اه �إن�ق��اذ ال�شعب الفل�سطيني‬ ‫ال ��ذي مي��ر ب �ك��وارث إ�ن���س��ان�ي��ة م�ت�لاح�ق��ة‪ ،‬و�إن �ق��اذ‬ ‫الو�ضع ال�صحي والبيئي واالقت�صادي والأكادميي‬ ‫ومبختلف املجاالت‪.‬‬

‫استطالع‪ :‬معظم اإلسرائيليني قلقون‬ ‫إزاء التهديدات األوروبية باملقاطعة‬ ‫النا�صرة‪ -‬قد�س بر�س‬ ‫�أظ � �ه� ��ر ا�� �س� �ت� �ط�ل�اع ل� � �ل � ��ر�أي أ�ج � � � ��راه م�ع�ه��د‬ ‫"جيوغرايف" الإ�سرائيلي قلقاً وخ�شية متزايدة يف‬ ‫�أو�ساط الإ�سرائيليني‪� ،‬إزاء التهديدات الأوروبية‬ ‫بفر�ض املقاطعة االقت�صادية على "تل �أبيب"‪.‬‬ ‫وب�ح���س��ب ن�ت��ائ��ج اال� �س �ت �ط�لاع ال �ت��ي ن�شرتها‬ ‫�صحيفة "ذا بو�ست" الإ�سرائيلية‪ ،‬ف�إن ‪ 67‬يف املئة‬ ‫من الفئة امل�ستطلعة �آرا�ؤهم يعتقدون �أن املقاطعة‬ ‫االقت�صادية التي تهدّد بفر�ضها ع��دد من ال��دول‬ ‫الأوروبية على "تل �أبيب"‪ ،‬يف حال ف�شل العملية‬ ‫ال���س�ي��ا��س�ي��ة م��ع اجل��ان��ب ال�ف�ل���س�ط�ي�ن��ي‪� ،‬ست�ضر‬ ‫بعائالتهم ب�شكل �أو ب�آخر‪.‬‬ ‫م��ن جانبه‪ ،‬ق��ال رئي�س معهد "جيوغرايف"‬

‫�ب �ح��اث وا� �س �ت �ط�لاع��ات ال� � ��ر�أي �أن اجل�م�ه��ور‬ ‫لل� أ‬ ‫الإ�سرائيلي يخ�شى بجدية املقاطعة الأوروبية التي‬ ‫قد ُتفر�ض على "تل �أبيب"‪ ،‬الفتاً �إىل �أن القلق‬ ‫ي�ساور معظم طبقات اجلمهور الإ�سرائيلي‪ ،‬خا�صة‬ ‫�سكان امل�ن��اط��ق ال�شمالية واجل ��زء املنخف�ض من‬ ‫الطبقة الو�سطى‪ ،‬وذوي الدخل املتو�سط البالغ ‪9‬‬ ‫�آالف �شيكل ‪� 13 -‬ألف �شيكل (نحو ‪� 2.5‬ألف – ‪3.6‬‬ ‫�ألف دوالر �أمريكي)‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت ال�صحيفة �أن ما ال تقل ن�سبتهم عن‬ ‫‪ 70‬يف امل�ئ��ة م��ن الإ��س��رائ�ي�ل�ي�ين ال ي�ع�ت�م��دون على‬ ‫الإدارة الأمريكية برئا�سة باراك �أوباما فيما يتعلق‬ ‫بحماية امل�صالح احليوية لـ"تل �أبيب"‪ ،‬يف حال مت‬ ‫التوقيع على اتفاق ت�سوية مع اجلانب الفل�سطيني‬ ‫‪-‬وفق ال�صحيفة‪.-‬‬

‫جت��اه �سيا�سة تكميم الأف��واه وم�صادرة احلريات واالعتقاالت‬ ‫ال�سيا�سية‪ ،‬والإ� �ش��ارة بالإ�صبع ب��و��ض��وح �إىل ال�ط��رف املُعطل‬ ‫للم�صاحلة‪.‬‬ ‫وقال‪�« :‬إن االعتقاالت ال�سيا�سية تتطلب حتر ًكا من كافة‬ ‫القوى لأنها مل تعد ت�ستهدف حركة حما�س وحدها بل تطال‬ ‫و�ضوحا يف‬ ‫كافة ف�صائل املقاومة‪ ،‬وهو ما ي�ستلزم من القوى‬ ‫ً‬ ‫املوقف جتاهها‪.‬‬ ‫و�أ�صاف «ال�ضفة تعي�ش حالة كبرية من االحتقان بفعل‬ ‫ت�أزم ملف احلريات‪ ،‬وهناك ا�ستياء كبري من امل�ؤ�س�سات والأحزاب‬ ‫والقيادات ولكن ال حترك عملي يحرك املياه الراكدة»‪.‬‬ ‫ون��وه �إىل �أن حركة حما�س ال تتعامل ب��ردات الفعل وهي‬ ‫تنطلق يف مد يدها للم�صاحلة انطال ًقا من امل�صلحة العليا‬ ‫لل�شعب الفل�سطيني‪ ،‬ولكن امل�شكلة �أن كل احل��وارات واللقاءات‬ ‫تنتهي �إىل طريق م�سدود بفعل تعنت قيادات يف ال�سلطة‪ ،‬كما‬ ‫قال‪.‬‬

‫أجهزة السلطة تقتحم مخيم‬ ‫جنني وأنباء عن حملة أمنية جديدة‬ ‫جنني – املركز الفل�سطيني للإعالم‬

‫اقتحمت �أجهزة ال�سلطة يف �ساعات‬ ‫قبيل فجر أ�م����س ال�سبت (‪ )2-8‬خميم‬ ‫ج�ن�ين حت��ت واب ��ل ك�ث�ي��ف م��ن ال �ن�ي�ران‪،‬‬ ‫وداهمت عدداً من منازل املواطنني‪.‬‬ ‫وق��ال مرا�سل "املركز الفل�سطيني‬ ‫للإعالم" يف ج �ن�ي�ن "�إن م �ئ ��ات م��ن‬ ‫عنا�صر �أجهزة ال�سلطة املدعّمة بع�شرات‬ ‫اجل�ي�ب��ات ح��اول��ت اق�ت�ح��ام خم�ي��م جنني‬ ‫من مدخله الرئي�س فيما يقارب ال�ساعة‬ ‫الثانية لي ًال‪� ،‬إال �أن �شبان املخيم ت�صدوا‬ ‫لهم ب�إلقاء قنابل حملية ال�صنع ت�سمى‬ ‫بـ (الأك ��واع)‪ ،‬فقامت على �إث��ره��ا �أجهزة‬ ‫ال �� �س �ل �ط��ة‪ ،‬ب � � إ�ط�ل��اق واب � ��ل ك �ث �ي��ف م��ن‬ ‫ال��ر� �ص��ا���ص يف ال � �ه ��واء‪ ،‬حم��دث��ة ح��ال��ة‬ ‫التوتر والهلع يف املخيم"‪.‬‬ ‫و أ�ك � ��د � �ش �ه��ود ع �ي��ان مل��را� �س �ل �ن��ا �أن ��ه‬ ‫"حني ف�شلت الأج�ه��زة باقتحام املخيم‬ ‫م ��ن م��دخ �ل��ه ال��رئ �ي ����س‪ ،‬اق�ت�ح�م�ت��ه من‬ ‫مداخله يف اجلهة اجلنوبية من منطقة‬ ‫(اجل ��اب ��ري ��ات)‪ ،‬وه �ن��اك داه �م��ت ع� ��داداً‬ ‫م��ن م �ن��ازل امل��واط �ن�ين وت�ع��ام�ل��ت معهم‬ ‫بخ�شونة‪ ،‬حيث اعتدت على �أ�شقاء ال�شاب‬ ‫رك��ن الأ��ش�ق��ر بال�ضرب بعد حماولتهم‬ ‫منعهم اقتحام منزلهم‪ ،‬لعدم �إظهارهم‬ ‫�إذناً قانونياً باالقتحام‪ ،‬وقد نقل والدهم‬ ‫جمال الأ�شقر اىل امل�ست�شفى بعدما فقد‬ ‫ال��وع��ي‪ ،‬كما داه�م��وا منزل ال�شاب قي�س‬ ‫ال�سعدي‪ ،‬وم�ن��زل ال�شاب ر أ�ف��ت عوي�س‪،‬‬ ‫كما اعتقلوا ال�شاب �إبراهيم نغنية"‪.‬‬ ‫و أ�� �ش��ارت م���ص��ادر م��ن داخ��ل خميم‬ ‫ج�ن�ين �إىل �أن "الأجهزة حت�ضر ل�شن‬ ‫ح �م �ل ��ة أ�م � �ن � �ي ��ة ج � ��دي � ��دة ع� �ل ��ى خم�ي��م‬ ‫جنني‪ ،‬على خلفية حفل ت�أبني ال�شهيد‬ ‫ن��اف��ع ال �� �س �ع��دي‪ ،‬ال ��ذي أ�ق �ي��م يف ��س��اح��ة‬ ‫خم�ي��م ج�ن�ين‪ ،‬وظ�ه��ر ب��ه جم�م��وع��ة من‬ ‫امل�سلحني"‪ ،‬و�أ�ضافت‪�" :‬أن قوائم �أجهزة‬ ‫ال�سلطة ت�ضم ‪� 37‬شاباً من خميم جنني‪،‬‬ ‫ومن خمتلف الف�صائل الفل�سطينية"‪.‬‬

‫وح��ال��ة اخل ��وف وال��ذع��ر ال �ت��ي ت�ن�ت��اب عنا�صر‬ ‫جي�شه وقادته"‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف��ت احل��رك��ة‪ " :‬إ�نَّنا يف ال��وق��ت ال��ذي‬ ‫ن �ح �ذّر ف �ي��ه االح� �ت�ل�ال م��ن م �غ � ّب��ة اال� �س �ت �م��رار‬ ‫يف ج��رائ�م��ه واع �ت��داءات��ه �ضد ال�شعب والأر� ��ض‬ ‫وامل �ق��د� �س��ات ال�ف�ل���س�ط�ي�ن�ي��ة‪ ،‬ف ��إ ّن �ن��ا ن ��ؤ ّك ��د �أ َّن �ه��ا‬ ‫حم � ��اوالت ي��ائ �� �س��ة ل ��ن جت �ل��ب ل ��ه م��وط��ئ ق��دم‬ ‫ّ‬ ‫و�ستتحطم على �صخرة ال�صمود‬ ‫على �أر�ضنا‪،‬‬ ‫وال�ت�ح�دّي لأب �ن��اء �شعبنا الفل�سطيني امل��راب��ط‬ ‫واملتم�سك بكل �شرب م��ن �أر��ض��ه وبكل ج��زء من‬ ‫مقد�ساته‪".‬‬ ‫وتابعت‪�" :‬إننا ن�ش ّد على �أي��ادي املرابطني‬ ‫والنا�شطني الأب �ط��ال‪ ،‬وندعوهم �إىل موا�صلة‬ ‫م��راب �ط �ت �ه��م؛ دف ��اع � �اً ع ��ن الأق� ��� �ص ��ى امل� �ب ��ارك‪،‬‬ ‫واال�ستمرار يف �صمودهم وت�صدّيهم لالحتالل‬ ‫وخمططاته اال�ستيطانية والتهويدية"‪.‬‬

‫تقرير‪ :‬أمن السلطة اعتقل ‪ 67‬من‬ ‫أنصار "حماس" و"الجهاد"‬ ‫غزة‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ق��ال ت�ق��ري��ر � �ص��ادر ع��ن وزارة التخطيط‬ ‫يف احلكومة بغزة �أم�س ال�سبت "�إن الأجهزة‬ ‫الأم�ن�ي��ة يف ال�ضفة الغربية املحتلة اعتقلت‬ ‫خ�لال يناير املن�صرم ‪ 67‬من عنا�صر و�أن�صار‬ ‫حركة حما�س واجلهاد الإ�سالمي"‪.‬‬ ‫و أ�� �ض��اف ال�ت�ق��ري��ر �أن ح ��االت اال��س�ت��دع��اء‬ ‫مو�ضحا �أن يناير �سجل‬ ‫بلغت نحو ‪ 47‬حالة‪،‬‬ ‫ً‬ ‫�أكرث من ‪ 27‬حاالت متديد اعتقال وتوقيف‪.‬‬ ‫و أ��� �ش ��ار ال�ت�ق��ري��ر ال �� �ص��ادر ع��ن امل�ع�ل��وم��ات‬ ‫واتخاذ القرار ب��ال��وزارة �إىل �أن جهازي الأمن‬ ‫ال��وق��ائ��ي وامل �خ��اب��رات‪ ،‬ق��ام��ا ب��ان�ت�ه��اك حلرمة‬ ‫امل�ساكن مب��ا يخالف امل��ادة (‪ )17‬م��ن القانون‬ ‫الأ�سا�سي الفل�سطيني‪ ،‬و إ�ث��ارة الرعب والذعر‬ ‫بني املواطنني الآمنني‪ ،‬م�ستخدمة كل الو�سائل‬ ‫وب �� �ش �ك��ل ي���ش�ب��ه اق �ت �ح��ام��ات ق� ��وات االح �ت�ل�ال‬ ‫الإ�سرائيلي لبيوت الفل�سطينيني‪.‬‬ ‫وب�ّي�نّ �أن ال���ش�ه��ر امل��ا� �ض��ي ��ش�ه��د ‪ 12‬حالة‬ ‫مداهمة واقتحام ب��ارزة وموثقة‪ ،‬و�أن الأعلى‬ ‫ن���ص�ي��ب م ��ن ت �ل��ك امل ��داه �م ��ات واالق �ت �ح��ام��ات‬ ‫ك��ان مدينة اخلليل ال�ت��ي ط��ال��ت جميع �أف��راد‬ ‫ومنت�سبي حركة حما�س والف�صائل الأخرى‪.‬‬ ‫ك �م��ا ق� ��ال‪�" :‬إنه ورغ� ��م ت ��وات ��ر احل��دي��ث‬ ‫والرتحيب بامل�صاحلة الفل�سطينية والتقارب‬ ‫بني �شطري الوطن‪� ،‬إال �أن ال�سيا�سة املنتهجة‬ ‫واملعتمدة من قبل تلك الأجهزة ا�ستمرت على‬ ‫وتريتها ب�صورة تعك�س ان �أ�سا�س وج��ود تلك‬ ‫الأجهزة هي تنفيذ تلك املهمة‪ ،‬وقد بلغ عدد‬ ‫املعتقلني بيناير ‪ 67‬من �أن�صار و�أفراد وقيادات‬ ‫احلركة"‪.‬‬

‫ولفت �إىل ا�ستدعاء ‪ 47‬آ�خ��ري��ن م��ن �أبناء‬ ‫حركة حما�س‪.‬‬ ‫وذكر �أن االعتقاالت توزعت على ‪ 26‬حالة‬ ‫اعتقال يف مدينة نابل�س‪ ،‬و‪ 22‬حالة يف اخلليل‬ ‫جنوب ال�ضفة‪ ،‬و‪ 11‬حالة يف رام اهلل‪ ،‬وحالتني‬ ‫يف طولكرم‪ ،‬وحالة يف طوبا�س �شمال ال�ضفة‪،‬‬ ‫و‪ 3‬حاالت قلقيلية‪ ،‬وحالتني يف بيت حلم‪.‬‬ ‫كما �أ�شار �إىل �أن يناير �سجل �أكرث من ‪27‬‬ ‫ح��االت مت��دي��د اع�ت�ق��ال وت��وق�ي��ف دون م��راع��اة‬ ‫ل�ل�أ� �س ����س ال �ق��ان��ون �ي��ة ال�ل�ازم ��ة ودور ال�ن�ي��اب��ة‬ ‫اً‬ ‫و�صول لاللتفاف‪،‬‬ ‫وغيابها يف بع�ض الأحيان‪،‬‬ ‫وت�خ�ل��ف الأج �ه��زة الأم �ن �ي��ة ع��ن تنفيذ بع�ض‬ ‫قرارات املحكمة بالإفراج عن بع�ض املعتقلني‪.‬‬ ‫واعترب �أن الأجهزة الأمنية بذلك ت�ضرب‬ ‫بعر�ض احلائط تلك القرارات‪ ،‬وممتنعني عن‬ ‫برا دومن��ا م�برر ق��ان��وين �أو حق‬ ‫تنفيذها؛ جت� ً‬ ‫�آخر يربر هذا االمتناع‪ ،‬مو�ضحة �أن �أبرز هذه‬ ‫احل��االت ما ح��دث مع الطالب م�ؤمن حطاب‬ ‫وغريهم من احلاالت‪.‬‬ ‫وتطرق التقرير �إىل التن�سيق الأمني بني‬ ‫االحتالل والأجهزة االمنية بال�ضفة الغربية‬ ‫و�سيا�سة الباب ال��دوار‪ ،‬حيث لفت �إىل اعتقال‬ ‫‪ 13‬على يد االحتالل الإ�سرائيلي ممن �أفرجت‬ ‫عنهم �أجهزة �أمن ال�سلطة �أو العك�س‪.‬‬ ‫و�أ� � �ش� ��ار �إىل ان �ت �ه��اك الأج � �ه� ��زة الأم �ن �ي��ة‬ ‫مل �ظ��اه��رات ال�ت���ض��ام��ن م��ع خم �ي��م ال�ي�رم��وك‪،‬‬ ‫وك��ذل��ك م���س�يرة اجل�ب�ه��ة ال�شعبية الراف�ضة‬ ‫لزيارة كريي‪ ،‬مرو ًرا باحلالة املت�أزمة يف نقابة‬ ‫امل��وظ�ف�ين العموميني و�شروعهم ب��الإ��ض��راب‬ ‫احتجاجا على تدخالت وزير العمل‬ ‫اجلزئي؛‬ ‫ً‬ ‫يف رام اهلل‪.‬‬

‫جماهري غفرية تشيع شهيدي غزة‬

‫غزة‪ -‬وكاالت‬ ‫� �ش �ي �ع��ت ج �م��اه�ي�ر غ� �ف�ي�رة مب�خ�ي��م‬ ‫ال�بري��ج و��س��ط ق�ط��اع غ��زة أ�م����س ال�سبت‬ ‫ج �ث �م��اين ال �� �ش �ه �ي��دي��ن ه � ��اين � �س�لام��ة‬ ‫و إ�ب��راه�ي��م ال�صعيدي اللذين ارتقيا يف‬ ‫حادثني منف�صلني �أم�س‪.‬‬

‫وا�ست�شهد �إبراهيم ال�صعيدي �أحد‬ ‫أ�ف��راد كتائب أ�ب��و علي م�صطفى ال��ذراع‬ ‫الع�سكري للجبهة ال�شعبية بالقرب من‬ ‫موقع مقبولة �شرق املخيم‪.‬‬ ‫ف �ي �م��ا ا� �س �ت �� �ش �ه��د ال �ق �� �س��ام��ي ه��اين‬ ‫�سالمة أ�ح��د ق��ادة كتائب الق�سام ال��ذراع‬ ‫الع�سكري حل��رك��ة ح�م��ا���س ب��ال�ق��رب من‬

‫م�سجد م�صعب ب��ن عمري يف املخيم يف‬ ‫مهمة جهادية‪.‬‬ ‫وانطلقت اجلنازة من م�سجد الربيج‬ ‫ال �ك �ب�ير و� �ص ��وال �إىل م �ق�ب�رة ال���ش�ه��داء‬ ‫باملخيم‪ ،‬و�سط هتافات ت�شيد باملقاومة‪،‬‬ ‫وتدعوها �إىل مزيد من الإعداد‪.‬‬


‫عربي ودولي‬

‫‪8‬‬

‫الأحد (‪� )9‬شباط (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2559‬‬

‫براميل النظام تقتل ‪ 35‬بحلب وقصف‬ ‫بأرجاء سوريا‬

‫وزير أمريكي‪ :‬سوريا باتت قضية‬ ‫أمن قومي‬ ‫وا�شنطن‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫ق ��ال وزي� ��ر الأم � ��ن ال��وط �ن��ي الأم ��ري �ك ��ي جي‬ ‫جون�سون �إن �سوريا باتت ق�ضية �أمن قومي لبالده‪،‬‬ ‫حم ��ذراً م��ن خ�ط��ر امل�ق��ات�ل�ين الأج��ان��ب ال��ذي��ن مت‬ ‫جت�ن�ي��ده��م ل�ل�ق�ت��ال يف � �س��وري��ا‪ ،‬وب�ي�ن�ه��م م��واط�ن��ون‬ ‫�أمريكيون‪ ،‬بعد العودة �إىل بلدانهم‪.‬‬ ‫ويف كلمة �ألقاها يف مقر مركز وودرو ويل�سون‬ ‫ل�ل��درا��س��ات ال��دول�ي��ة (م�ستقل) بوا�شنطن‪� ،‬أم�س‬ ‫الأول اجلمعة‪ ،‬ق��ال الوزير الأمريكي �إن "�سوريا‬ ‫ب��ات��ت ق�ضية أ�م ��ن ق��وم��ي لبالده"‪ ،‬م �� �ش�يراً �إىل‬ ‫�ضرورة متابعة املقاتلني الأج��ان��ب املتوجهني �إىل‬ ‫�سوريا‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪" :‬نعلم �أن هنالك �أفراداً يغادرون من‬ ‫الواليات املتحدة وكندا و�أوروب��ا للقتال يف �سوريا‪،‬‬ ‫ويف ذات الوقت هناك متطرفون يحاولون جاهدين‬ ‫جتنيد غربيني بعد غ�سل عقولهم للقيام باملهمة‬ ‫ذات �ه��ا‪ ،‬وال ب��د م��ن م�ت��اب�ع��ة �أول �ئ��ك امل�ق��ات�ل�ين بعد‬ ‫عودتهم �إىل بلدانهم حاملني �أفكاراً متطرفة"‪.‬‬ ‫و أ�ك��د الوزير �أن وزارت��ه بالتعاون مع ال�شرطة‬ ‫االحت ��ادي ��ة وغ�يره��ا م��ن الأج �ه ��زة اال��س�ت�خ�ب��اري��ة‬ ‫الأمريكية �سيوا�صلون العمل على "متابعة ه�ؤالء‬ ‫امل�ق��ات�ل�ين ال��ذي��ن مي�ث�ل��ون خ �ط��راً ع�ل��ى بالدهم"‪،‬‬ ‫ح�سب تعبريه‪.‬‬

‫من �آثار ق�صف النظام على املدن ال�سورية‬

‫دم�شق‪ -‬وكاالت‬ ‫قتل ‪� 35‬شخ�صا على الأق��ل و�أ�صيب‬ ‫�آخ � ��رون؛ ج ��راء جت ��دد ق���ص��ف ال �ط�يران‬ ‫ال�سوري ملدينة حلب بـالرباميل املتفجرة‬ ‫�أم�س ال�سبت‪ ،‬كما هاجمت ق��وات النظام‬ ‫ع��ددا من املناطق بدم�شق وحماة ودرع��ا‬ ‫ودير الزور‪.‬‬ ‫وق��ال��ت �شبكة � �س��وري��ا �إن ‪ 15‬قتيال‬ ‫��س�ق�ط��وا �إث� ��ر إ�ل� �ق ��اء ال� �ط�ي�ران امل��روح��ي‬ ‫ب ��رام� �ي ��ل م �ت �ف �ج��رة ب ��ال� �ق ��رب م ��ن دوار‬ ‫احليدرية والكال�سة مبدينة حلب التي‬ ‫كانت تعد العا�صمة االقت�صادية للبالد‬ ‫قبل اندالع الثورة يف مار�س‪� /‬آذار ‪.2011‬‬ ‫وب�ح���س��ب ذات امل �� �ص��در‪ ،‬ف �ق��د �أل �ق��ى‬ ‫ال � �ط�ي��ران ال� ��� �س ��وري خ �م �� �س��ة ب��رام �ي��ل‬ ‫متفجرة على حي م�ساكن هنانو بحلب‪،‬‬ ‫وت�صاعدت �أعمدة الدخان من عدة �أماكن‬ ‫باحلي‪ .‬وقد �أبلغ نا�شطون مبقتل ع�شرين‬

‫�شخ�صا ع�ل��ى الأق ��ل و إ�� �ص��اب��ة ال�ع���ش��رات‪،‬‬ ‫�إ�ضافة لدمار منازل واح�ت�راق ع��دد من‬ ‫ال�سيارات جراء ذلك الق�صف‪.‬‬ ‫وت�ن�ف��ذ ق ��وات ال �ن �ظ��ام ح�م�ل��ة ق�صف‬ ‫جوي بالرباميل املتفجرة منذ دي�سمرب‪/‬‬ ‫ك��ان��ون الأول على حلب (ثانية كربيات‬ ‫امل �ح��اف �ظ��ات ال �� �س��وري��ة م ��ن ح �ي��ث ع��دد‬ ‫ال�سكان) وريفها ت�ستخدم فيها الطريان‬ ‫احل��رب��ي وال �ط�يران امل��روح��ي‪ ،‬مم��ا �أ�سفر‬ ‫عن �سقوط مئات القتلى‪.‬‬ ‫م ��ن ج �ه��ة �أخ � � ��رى‪ ،‬ن �ق��ل ن��ا� �ش �ط��ون‬ ‫ع��ن ح��رك��ة "فجر ال �� �ش��ام الإ�سالمية"‬ ‫ت�أكيدها مقتل ع�شرين عن�صراً من قوات‬ ‫النظام واال�ستيالء على �أ�سلحتهم بعد‬ ‫حما�صرتهم يف منطقة ‫البلورة بحلب‬ ‫م�ساء �أم�س‪.‬‬ ‫وت���ش�ه��د ح �ل��ب م �ع��ارك ي��وم �ي��ة منذ‬ ‫� �ص �ي��ف ع� ��ام ‪ ،2012‬وي �ت �ق��ا� �س��م ال �ن �ظ��ام‬ ‫واملعار�ضة ال�سيطرة على �أحيائها‪.‬‬

‫وتزامنا مع الق�صف املتوا�صل على‬ ‫حلب‪� ،‬أل�ق��ى ال�ط�يران امل��روح��ي برميلني‬ ‫متفجرين على مدينة داري��ا ‪-‬املحا�صرة‬ ‫منذ �شهور‪ -‬يف الغوطة الغربية لـريف‬ ‫دم �� �ش��ق‪ ،‬وف� ��ق م ��ا ذك � ��رت ��ش�ب�ك��ة � �س��وري��ا‬ ‫مبا�شر‪.‬‬ ‫ويف الإط� ��ار ذات ��ه‪ ،‬ق��ال��ت �شبكة �شام‬ ‫�إن اجلي�ش ال�سوري ق�صف �أط��راف بلدة‬ ‫ي �ب�رود ب��ال��ري��ف ال��دم���ش�ق��ي ب��ا��س�ت�خ��دام‬ ‫امل��دف�ع�ي��ة ال�ث�ق�ي�ل��ة‪ ،‬وب��امل �ق��اب��ل ا��س�ت�ه��دف‬ ‫اجل �ي ����ش احل � ��ر حم �ي��ط �إدارة ال ��دف ��اع‬ ‫اجلوي يف بلدة املليحة بالغوطة ال�شرقية‬ ‫بقذائف الهاون‪.‬‬ ‫�أم ��ا يف درع� ��ا‪ ،‬ف�ق��د ق���ص�ف��ت ال �ق��وات‬ ‫ال�ن�ظ��ام�ي��ة أ�ح �ي��اء ط��ري��ق ال���س��د وخميم‬ ‫درعا و�أحياء درعا البلد باملدفعية الثقيلة‪،‬‬ ‫ح�سب ما ذكرت �شبكة �شام‪.‬‬ ‫ويف ري ��ف امل��دي �ن��ة‪� ،‬أف� � ��ادت ال���ش�ب�ك��ة‬ ‫نف�سها مبقتل �شخ�صني ‪-‬بينهما طفل‪-‬‬

‫و�إ� �ص ��اب ��ة �آخ ��ري ��ن ب �ج ��روح ج� ��راء �إل �ق��اء‬ ‫ال �ط�يران امل��روح��ي برميلني متفجرين‬ ‫على مدينتي �إنخل وجا�سم‪.‬‬ ‫وعلى �صعيد م��واز‪ ،‬ق�صف الطريان‬ ‫املروحي مدينة كفرزيتا وقرية امل�صا�صنة‬ ‫يف ريف حماة بالرباميل املتفجرة لليوم‬ ‫الثالث على التوايل‪.‬‬ ‫ويف ري ��ف دي ��ر ال � ��زور‪ ،‬ق ��ال م��را��س��ل‬ ‫اجل ��زي ��رة �إن ط ��ائ ��رات ال �ن �ظ��ام ق�صفت‬ ‫�صوامع حبوب يف قرية جزرة البوحميد‪.‬‬ ‫كما �أف��اد مرا�سل اجل��زي��رة يف الرقة‬ ‫ب ��أن ع��ددا م��ن الأ�شخا�ص ج��رح��وا ج��راء‬ ‫ق�صف �سالح اجل��و مبنى م�ؤ�س�سة املياه‬ ‫و�سط املدينة‪ ،‬وذل��ك م��ا �أدى كذلك �إىل‬ ‫ت�ضرر بع�ض املباين املحيطة بامل�ؤ�س�سة‪.‬‬ ‫وج��دي��ر ب��ال��ذك��ر �أن م��دي �ن��ة ال��رق��ة‬ ‫ي�سيطر عليها تنظيم الدولة الإ�سالمية‬ ‫يف العراق وال�شام بالكامل‪.‬‬

‫النظام يخرق هدنة حمص قبيل دخول‬ ‫املساعدات‬ ‫حم�ص‪ -‬وكاالت‬ ‫ق ��ال م���ص��ادر �إع�لام �ي��ة �إن ق ��وات ال�ن�ظ��ام ال���س��وري‬ ‫ق�صفت حي احلميدية املحا�صر يف مدينة حم�ص (و�سط‬ ‫ال �ب�لاد) بعد ي��وم م��ن �أول عملية �إج�ل�اء ملجموعة من‬ ‫املدنيني املحا�صرين‪ .‬و�أكد نا�شطون �سقوط ثالث قذائف‬ ‫على �أحياء حم�ص القدمية املحا�صرة‪.‬‬ ‫و�أ�شارت قناة اجلزيرة �إىل �أن �سيارات الهالل الأحمر‬ ‫ال�سوري ترافقها �سيارات الأمم املتحدة حمملة باملواد‬ ‫الغذائية تنتظر وقف الق�صف قرب حي القرابي�ص الذي‬ ‫�أجلى بع�ض مدنييه لتوزيع امل�ساعدات‪.‬‬ ‫من جهتها‪� ،‬أكدت املعار�ضة امل�سلحة التزامها بخطة‬ ‫وقف �إطالق النار املتفق عليها حتت �إ�شراف الأمم املتحدة‬ ‫ليت�سنى توزيع امل�ساعدات على املدنيني املحا�صرين يف‬ ‫حم�ص منذ نحو ‪ 600‬يوم والذين �أعياهم اجلوع واملر�ض‪.‬‬ ‫و أ�ف ��اد مرا�سل اجل��زي��رة ونا�شطون �إع�لام�ي��ون ب��أن‬ ‫أ�ع��دادا من املوالني للنظام ال�سوري نفذوا اعت�صاما يف‬ ‫�ساحة ال�ساعة القدمية بالقرب من موقع قيادة ال�شرطة‬

‫و��س��ط م��دي�ن��ة ح�م����ص‪ ،‬ع�ب�روا ف�ي��ه ع��ن رف�ضهم �إدخ ��ال‬ ‫معونات بحجة �أنها �ستكون من ن�صيب امل�سلحني‪.‬‬ ‫وك��ان ال�ي��وم الأول للهدنة‪ ،‬انتهى ب ��إج�لاء ‪ 83‬من‬ ‫�سكان املدينة‪ ،‬ح�سب م�صادر النظام‪ .‬غ�ير �أن النا�شط‬ ‫الإعالمي يف حم�ص بيرب�س التالوي نفى �صحة العدد‪،‬‬ ‫وقال �إن الذين خرجوا ‪� 76‬شخ�صا فقط‪.‬‬ ‫وقال برنامج الأغذية العاملي �إن كثريين من الذين‬ ‫مت �إجال�ؤهم يعانون من �سوء التغذية‪ .‬وقالت املتحدثة‬ ‫با�سم الربنامج �إليزابيث بريز "كانوا يعي�شون على اخلبز‬ ‫والع�شب والزيتون وكل ما ميكنهم العثور عليه"‪.‬‬ ‫و�أكد التالوي �أن الثوار واملدنيني املحا�صرين داخل‬ ‫حم�ص ال يثقون يف النظام‪ ،‬ويرون �أنه يهدف �إىل �إفراغ‬ ‫املدينة من �سكانها‪.‬‬ ‫ا�ضغط لدخول �صفحة الثورة يف �سوريا‬ ‫و�أ�ضاف �أن املجل�س املحلي والثوار يف حم�ص وافقوا‬ ‫على الهدنة على اعتبار �أنها �ستمكن من �إدخال م�ساعدات‬ ‫للمحا�صرين‪ ،‬ومتكني املر�ضى من اخلروج للعالج‪.‬‬ ‫وختم ال�ت�لاوي كالمه بالقول �إن املطلوب هو فك‬

‫ترحيب بانضمام أعضاء جدد إىل وفد‬ ‫املعارضة بجنيف‬ ‫القاهرة‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫قال �أحمد اجلربا‪ ،‬رئي�س االئتالف الوطني لقوى‬ ‫الثورة واملعار�ضة ال�سورية �أم�س ال�سبت‪� ،‬إن االئتالف‬ ‫يرحب بان�ضمام �أع�ضاء جدد �إىل وفد املعار�ضة الذي‬ ‫ّ‬ ‫يقوده خالل اجلولة الثانية من مفاو�ضات (جنيف ‪،)2‬‬ ‫مطالباً ب�أن يكون فاروق ال�شرع نائب ب�شار الأ�سد على‬ ‫ر�أ�س وفد النظام املفاو�ض‪.‬‬ ‫ويف ت�صريحات لل�صحفيني‪ ،‬عقب لقائه بوزير‬ ‫اخلارحية امل�صري نبيل فهمي يف القاهرة‪� ،‬أم�س ال�سبت‪،‬‬ ‫�أو��ض��ح اجل��رب��ا �أن االئ�ت�لاف يرحب بان�ضمام �أع�ضاء‬ ‫ج��دد‪ ،‬مل ي�س ّمهم‪� ،‬إىل وف��د املعار�ضة‪ ،‬م�شرياً �إىل �أن‬ ‫االئتالف حري�ص على �أن يكون الوفد “ممثل لكل من‬ ‫يقول �أنه �ضد النظام ال�سوري املجرم”‪ ،‬ح�سب و�صفه‪.‬‬ ‫ويف ت�صريحات �سابقة‪ ،‬انتقد �سريغي الف��روف‪،‬‬ ‫وزي��ر اخلارجية الرو�سي‪ ،‬ووليد املعلم‪ ،‬وزي��ر خارجية‬ ‫النظام ال�سوري ورئي�س وفده املفاو�ض �إىل جنيف‪ ،‬عدم‬ ‫م�شاركة جميع �أطياف املعار�ضة يف الوفد املمثل لها يف‬ ‫املفاو�ضات‪ ،‬معتربين �أن االئتالف ال�سوري “ال ميثل‬ ‫كل املعار�ضة”‪ ،‬كما طالبوا ب�ضم �أطياف جديدة �إىل‬ ‫الوفد املعار�ض خالل اجلولة الثانية للمفاو�ضات‪.‬‬ ‫والتقى فهمي‪� ،‬صباح �أم�س ال�سبت‪ ،‬اجلربا‪ ،‬وح�سن‬ ‫عبد العظيم رئي�س “هيئة التن�سيق الوطنية” التي‬

‫متثل املعار�ضة داخ��ل ��س��وري��ا‪ ،‬ك� ً‬ ‫لا على ح��دا يف إ�ط��ار‬ ‫و��س��اط��ة ل�ت��وح�ي��د امل�ع��ار��ض��ة ال���س��وري��ة ق�ب�ي��ل ان�ط�لاق‬ ‫اجل��ول��ة ال�ث��ان�ي��ة م��ن م�ف��او��ض��ات (ج�ن�ي��ف ‪ )2‬امل �ق��ررة‬ ‫االثنني‪.‬‬ ‫وط��ال��ب اجل��رب��ا‪ ،‬ب ��أن ي�ك��ون ف ��اروق ال���ش��رع نائب‬ ‫ب���ش��ار الأ� �س��د ع�ل��ى ر أ�� ��س وف��د ال�ن�ظ��ام امل �ف��او���ض كونه‬ ‫“ميتلك م�صداقية لدى املعار�ضة”‪ ،‬يف حني �أع�ضاء‬ ‫الوفد الذين خا�ضوا اجلولة الأوىل من املفاو�ضات‪،‬‬ ‫اختتمت يف ‪ 31‬يناير‪ /‬كانون الثاين‪“ ،‬ال ميلكون تلك‬ ‫امل�صداقية”‪.‬وتر�أ�س وليد املعلم وزير خارجية النظام‬ ‫ال�سوري وفد الأخري يف اجلولة الأوىل من مفاو�ضات‬ ‫“جنيف ‪ 2‬ال�ت��ي ب ��د�أت يف ‪ 24‬ي�ن��اي��ر‪ /‬ك��ان��ون الثاين‬ ‫واختتمت بنهاية ال�شهر نف�سه‪.‬‬ ‫يف �سياق مت�صل‪ ،‬ق��ال هيثم امل��ال��ح رئي�س اللجنة‬ ‫القانونية يف االئ �ت�لاف‪� ،‬إن الأخ�ي�ر يف “حوار دائم”‬ ‫مع جميع �أطياف املعار�ضة لتو�سيع متثيلها يف الوفد‬ ‫املفاو�ض يف “جنيف ‪ ،2‬و�أ�ضاف‪“ :‬ن�أمل �أن ت�سري الأمور‬ ‫�إىل الأف�ضل”‪.‬‬ ‫وحول �س�ؤال عن �إمكانية ا�ست�ضافة م�صر الجتماع‬ ‫ي���ض��م أ�ط� �ي ��اف امل �ع��ار� �ض��ة ال �� �س��وري��ة يف إ�ط � ��ار ت��وح�ي��د‬ ‫جهودها‪ ،‬رد املالح ب�أنها “فكرة جيدة وم�صر �أم الدنيا‬ ‫و�أمنا ومركز الثقل فى العامل العربي ونرجو �أن ت�أخذ‬ ‫موقعها ب�شكل فعلي”‪.‬‬

‫احل�صار كامال عن حم�ص وال�سماح للأهايل بالعودة كل‬ ‫�إىل حيه وبيته ورف�ض التهجري �إىل �أماكن �أخرى‪.‬‬ ‫ويف تعليق ع�ل��ى �إج�ل�اء م��دن�ي�ين م��ن ح�م����ص‪ ،‬ح��ذر‬ ‫االئتالف الوطني ال�سوري املعار�ض من �أن تكون العملية‬ ‫مقدمة لتدمري تلك الأحياء فوق ر�ؤو���س الباقني فيها‬ ‫من قبل القوات احلكومية‪.‬‬ ‫واعترب االئتالف يف بيان �أن االتفاق الأخ�ير ب�ش�أن‬ ‫حم�ص يعد ا�ستجابة جزئية وغ�ير كافية لاللتزامات‬ ‫ال�ق��ان��ون�ي��ة ال��دول�ي��ة وم�ط��ال��ب الأه� ��ايل امل�ح��ا��ص��ري��ن يف‬ ‫حم�ص‪ .‬وذكر البيان �أي�ضا �أن االتفاق "ال يلبي احتياجات‬ ‫ال���س�ك��ان املحا�صرين" وال ي�ح�ق��ق م�ط��ال��ب االئ �ت�لاف‬ ‫امل�ق��دم��ة ب��ا��س��م �أه ��ايل حم�ص وال���ش�ع��ب ال���س��وري لرفع‬ ‫احل�صار عن الأحياء القدمية ب�شكل كامل‪ ،‬وباقي املناطق‬ ‫ال�سورية املحا�صرة‪.‬‬ ‫من جهتها‪ ،‬رحبت من�سقة ال�ش�ؤون الإن�سانية فالريي‬ ‫�أمو�س بالعملية التي �أُجن��زت اجلمعة بحم�ص بو�صفها‬ ‫تقدما وخ�ط��وة ��ص�غ�يرة‪" ،‬لكنها مهمة نحو االمتثال‬ ‫للقانون الدويل الإن�ساين"‪.‬‬

‫ولفت �إىل �أن ال�ش�أن ال�سوري ك��ان على ر�أ���س‬ ‫املوا�ضيع التي ناق�شها م��ع وزراء داخلية ك��ل من‬ ‫بريطانيا و أ�مل��ان �ي��ا وف��رن���س��ا و إ�ي�ط��ال�ي��ا وب��ول��ون�ي��ا‪،‬‬ ‫وذلك خالل م�شاركته يف اجتماع م�شرتك �ض ّمهم‬ ‫يف مدينة بولونيا الإيطالية اخلمي�س املا�ضي‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف جون�سون �أن على احلكومة الأمريكية‬ ‫ال�ع�م��ل ع�ل��ى ال�ت���ص��دي لـ"ت�صدير الإره � ��اب �إىل‬ ‫البالد"‪.‬‬ ‫وق ��ال �إن "تنظيم ال �ق��اع��دة م�ن��ذ ع��ام ‪2009‬‬ ‫�شهد ت�شكيل عدد من الفروع‪ ،‬ومن �ضمنها تنظيم‬ ‫ال�ق��اع��دة يف �شبه اجل��زي��رة ال�ع��رب�ي��ة ال ��ذي ح��اول‬ ‫مراراً ت�صدير االرهاب �إىل بالدنا"‪ ،‬دون �أن يذكر‬ ‫�أمثلة على ذلك‪.‬‬ ‫ور�أى ال��وزي��ر أ�ن ��ه "يتوجب ع�ل��ى احل�ك��وم��ة‬ ‫الأمريكية ونظرياتها يف باقي البلدان العمل على‬ ‫عدم منح مقاتلي القاعدة �أي مالذ �آمن �أو مكان‬ ‫لالختباء �أو ال�ت��دري��ب؛ ملنعهم م��ن �شن هجمات‬ ‫�إرهابية"‪.‬‬ ‫وت �ع��د وزارة الأم� � ��ن ال��وط �ن��ي �إح� � ��دى �أه ��م‬ ‫امل��ؤ��س���س��ات الأم�ن�ي��ة يف ال��والي��ات امل�ت�ح��دة؛ كونها‬ ‫تتداخل يف عمل العديد من امل�ؤ�س�سات‪ ،‬وت�أ�س�ست‬ ‫ب �ع��د ه �ج �م��ات ‪�� 11‬س�ب�ت�م�بر‪ /‬أ�ي� �ل ��ول ‪ 2001‬ال�ت��ي‬ ‫تعر�ضت لها الواليات املتحدة‪.‬‬

‫آالف السوريني يفرون إىل تركيا هرب ًا‬ ‫من الرباميل املتفجرة‬ ‫حلب‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫�شهدت املناطق احلدودية بني �سوريا وتركيا‬ ‫ت��واف��د �آالف ال �� �س��وري�ين ال��ذي��ن غ � ��ادروا مدنهم‬ ‫وقراهم‪ ،‬حاملني �أقل القليل من �أمتعتهم؛ هر ًبا‬ ‫م��ن امل ��وت ال ��ذي حتمله �إىل م�ن��ازل�ه��م ال�برام�ي��ل‬ ‫املتفجرة التي تر�سلها قوات النظام‪.‬‬ ‫وقال �أع�ضاء يف فريق هيئة الإغاثة الإن�سان�سة‬ ‫الرتكية‪ ،)İHH( ،‬الذي يعمل يف املنطقة‪ ،‬ملرا�سل‬ ‫الأن��ا� �ض��ول‪� ،‬إن املخيم ال��ذي يقع �ضمن احل��دود‬ ‫ال �� �س ��وري ��ة‪ ،‬ب��ال �ق��رب م ��ن م �ع�ب�ر ب� ��اب ال �� �س�لام��ة‬ ‫احلدودي مع تركيا‪� ،‬شهد يف الأيام الأخرية توافد‬ ‫أ�ك�ث�ر م��ن ‪� 10‬آالف �شخ�ص‪ ،‬م��ع ازدي� ��اد الق�صف‬ ‫بالرباميل املتفجرة على حلب‪.‬‬

‫و أ�� �ش ��ار "براق ك��راج��ا �أوغلو"‪ ،‬امل �� �س ��ؤول يف‬ ‫الهيئة‪� ،‬إىل �أن املوجة الأخرية من النازحني‪� ،‬أدت‬ ‫�إىل �شغل جميع اخليام يف املخيم‪ ،‬وا�ضطرت عدة‬ ‫عائالت �إىل املبيت يف العراء رغم الربد ال�شديد‪.‬‬ ‫وح ��ذر ك��راج��ا �أوغ �ل��و م��ن �أن أ�ي��ام��ا ع�صيبة‬ ‫ب��ان�ت�ظ��ار ال �ن��ازح�ين‪ ،‬م��ا مل ي�ت��م ات �خ��اذ ال�ت��داب�ير‬ ‫الالزمة‪� ،‬إذ بد�أ املخيم يواجه �أزم��ة حقيقية فيما‬ ‫يتعلق ب � أ�م��اك��ن الإي � ��واء وال �ط �ع��ام‪ ،‬وم ��ن امل�ت��وق��ع‬ ‫�أن تتفاقم الأزم��ة يف ح��ال ا�ستمرار ق�صف ق��وات‬ ‫النظام‪ ،‬وارتفاع �أعداد النازحني‪.‬‬ ‫و��ش�ه��دت ح�ل��ب ��س�ق��وط ح ��وايل ‪ 130‬برميال‬ ‫متفجرا خالل الأ�سبوع املا�ضي‪ ،‬جنم عنها مقتل‬ ‫حوايل ‪� 500‬شخ�ص‪ .‬وكان املخيم املقام بالقرب من‬ ‫معرب ب��اب ال�سالمة‪ ،‬ي ��ؤوي ‪� 14‬أل��ف �شخ�ص قبل‬ ‫موجة النزوح الأخرية‪.‬‬

‫إيران تبدي استعدادا لتنازالت جديدة‬ ‫بشأن النووي‬ ‫طهران‪ -‬وكاالت‬ ‫�أبدت �إيران ا�ستعدادا ملزيد من التنازالت فيما‬ ‫يخ�ص بربناجمها النووي تتعلق �أ�سا�سا مبفاعل‬ ‫يعمل باملاء الثقيل يف �أراك‪ ،‬وفقا ملا ذكرته و�سائل‬ ‫�إعالم حكومية �أم�س الأول‪.‬‬ ‫ونقلت وك��ال��ة أ�ن�ب��اء مهر �شبه الر�سمية عن‬ ‫رئي�س هيئة ال�ط��اق��ة ال��ذري��ة علي �أك�ب�ر �صاحلي‬ ‫ق��ول��ه �إن ط�ه��ران ميكن �أن جت��ري ت�غ�ي�يرات على‬ ‫مفاعل �أراك ت�ؤدي خلف�ض �إنتاجه من البلوتونيوم‬ ‫للحد من خماوف الغرب‪.‬‬ ‫و�أو�ضح �صاحلي �أن بالده م�ستعدة للرد على‬ ‫كافة �أ�سئلة الوكالة الدولية للطاقة الذرية فيما‬ ‫يتعلق بربناجمها النووي‪.‬‬ ‫وي�خ���ش��ى ال �غ��رب م��ن �أن ي�ن�ت��ج م�ف��اع��ل �أراك‬ ‫ال �ب �ل��وت��ون �ي��وم ال� ��ذي مي �ك��ن �أن ي���س�ت�خ��دم ل�صنع‬ ‫الأ�سلحة النووية‪ ،‬لكن �صاحلي �شدد على �أن بالده‬ ‫مل تخطط لهذا الغر�ض‪.‬‬ ‫وتك�سب هذه الت�صريحات �أهميتها من كونها‬ ‫ت�ستبق اجتماعا بني الطرفني من املزمع �أن يعقد‬ ‫يف ط �ه��ران ف����س ��س��اع��ة م�ت� أ�خ��رة م��ن م���س��اء أ�م����س‬ ‫ال�سبت‪ ،‬لإج ��راء حم��ادث��ات يف �إط��ار ح��ل الق�ضايا‬

‫العالقة يف امللف النووي‪.‬‬ ‫و�سيبحث الطرفان النقاط العالقة للت�أكد‬ ‫من �سلمية الربنامج النووي ف�ضال عن التعاون‬ ‫ب�ش�أن تنفيذ املراحل املتبقية من اتفاق جنيف بني‬ ‫�إيران ودول "‪ "1+5‬الذي �أجنز يف نوفمرب‪/‬ت�شرين‬ ‫الثاين املا�ضي‪.‬‬ ‫وقال مرا�سل اجلزيرة يف طهران عبد الهادي‬ ‫طاهر �إن املباحثات اجلديدة �ستتناول �ست ق�ضايا‬ ‫�أبرزها مفاعل �أراك ومنجم غا�شني‪ ،‬وو�ضع �آلية‬ ‫م��راق �ب��ة ج��دي��دة وحت��دي��د امل ��واق ��ع ال �ت��ي ت��رغ��ب‬ ‫الوكالة الذرية يف تفتي�شها‪.‬‬ ‫وك��ان��ت إ�ي� ��ران �أوق �ف��ت تخ�صيب ال�ي��وران�ي��وم‬ ‫بن�سبة ‪ %20‬والتي ميكن �أن ت ��ؤدي ل�صنع �أ�سلحة‬ ‫نووية‪ ،‬كما وافقت على عدم �إحراز تقدم يف مفاعل‬ ‫�أراك م�ق��اب��ل تخفيف بع�ض ال�ع�ق��وب��ات الغربية‬ ‫عليها‪.‬‬ ‫وم��ن امل�ق��رر �أن تنطلق يف ال�ث��ام��ن ع�شر من‬ ‫ال�شهر اجل��اري مفاو�ضات بني �إي��ران والغرب عن‬ ‫�صفقة �شاملة ونهائية ب�ش�أن النووي‪.‬‬ ‫وت���ص��اح��ب ه ��ذه ال �ت �ط��ورات ان �ت �ق��ادات ق��وي��ة‬ ‫للرئي�س الإي � ��راين ح�سن روح ��اين ح�ي��ث يتهمه‬ ‫املت�شددون بتقدمي الكثري م��ن ال�ت�ن��ازالت مقابل‬ ‫القليل جدا‪ ،‬ح�سب تعبريهم‪.‬‬

‫نزوح ‪� 45‬ألف عائلة من املحافظة‬

‫عشائر األنبار‪ :‬ال تسوية قبل وقف العدوان‬

‫بغداد‪ -‬وكاالت‬ ‫رف� �� ��ض � �ش �ي��وخ ع �� �ش��ائ��ر حم��اف �ظ��ة‬ ‫الأن� �ب ��ار غ��رب��ي ال� �ع ��راق �أي ت���س��وي��ة �أو‬ ‫مفاو�ضات مع احلكومة ما مل تكف عن‬ ‫م��ا و��ص�ف��وه ب��ال�ع��دوان على املحافظات‬ ‫ال�ست ال�ت��ي ت�شهد اعت�صامات راف�ضة‬ ‫ل�سيا�سات رئي�س الوزراء نوري املالكي‪.‬‬ ‫و�شدد بيان حمل توقيع �سبعني من‬ ‫�شيوخ الع�شائر على رف�ض �أي ت�سوية مع‬ ‫احلكومة قبل �سحب اجلي�ش وامللي�شيات‬ ‫من مدن املحافظات واال�ستجابة ملطالب‬ ‫املعت�صمني‪.‬‬ ‫وت � �ت� ��زام� ��ن ه � ��ذه ال � �ت � �ط� ��ورات م��ع‬ ‫ت���ص�ع�ي��د احل �ك��وم��ة � �ض��د م ��ن �سمتهم‬ ‫"الإرهابيني" حيث �أعلنت وزارة الدفاع‬ ‫�أم�س عن تنفيذ ‪ 110‬طلعات جوية‪ ،‬فيما‬ ‫��س�ج�ل��ت الأمم امل �ت �ح��دة ن ��زوح ‪ 45‬أ�ل��ف‬ ‫عائلة من حمافظة الأنبار‪.‬‬ ‫و�أك��د البيان �أن املجل�س الع�سكري‬ ‫لثوار ع�شائر الأنبار هو املخول بالدفاع‬ ‫ع� ��ن �� �ش ��رف وك � ��رام � ��ة وح � �ق� ��وق أ�ب� �ن ��اء‬

‫املحافظة‪.‬‬ ‫و أ�م �ه��ل ال�ب�ي��ان أ�ب �ن��اء ال�ع���ش��ائ��ر ‪72‬‬ ‫�ساعة لين�سحبوا من اجلي�ش والأجهزة‬ ‫الأمنية وال�صحوات التي و�صفها ب�أنها‬ ‫متورطة يف احلرب على الأنبار‪.‬‬ ‫يف �سياق مت�صل‪ ،‬دعا �شيوخ الع�شائر‬ ‫امل �ل ��وك وال ��ر ؤ��� �س ��اء ال �ع ��رب واجل��ام �ع��ة‬ ‫العربية ومنظمة التعاون الإ�سالمي �إىل‬ ‫عدم م�ساندة املالكي يف "حربه" لإبادة‬ ‫��س�ن��ة ال �ع��راق مب���س��اع��دة إ�ي � ��ران بحجة‬ ‫مكافحة الإرهاب‪ ،‬على حد قولهم‪.‬‬ ‫كما ط��ال��ب �شيوخ الع�شائر ال��دول‬ ‫العربية ب�ط��رد ��س�ف��راء حكومة املالكي‬ ‫ومقاطعتها �سيا�سيا واقت�صاديا وع��دم‬ ‫التعاون معها يف "حربها" �ضد الع�شائر‬ ‫العربية‪.‬‬ ‫وت �� �ش �ه��د حم��اف �ظ��ة الأن� � �ب � ��ار م�ن��ذ‬ ‫ع ��دة �أ��س��اب�ي��ع عملية ع���س�ك��ري��ة وا��س�ع��ة‬ ‫النطاق ت�شارك فيها قطاعات خمتلفة‬ ‫ومروحيات قتالية‪.‬‬ ‫وكان م�سلحو الع�شائر يف الرمادي‬

‫ق��د أ�ع�ل�ن��وا إ���س�ق��اط م��روح�ي��ة ع�سكرية‬ ‫وق�ت��ل ع��دد م��ن الع�سكريني يف اجلي�ش‬ ‫بينهم �ضباط يف ا�شتباكات عنيفة قرب‬ ‫حي امللعب‪.‬‬ ‫م��ن ناحية أ�خ ��رى‪ ،‬ق��ال م�صدر يف‬ ‫م�ست�شفى الفلوجة �إن خم�سة مدنيني‬ ‫ق�ت�ل��وا و�أ��ص�ي��ب ن�ح��و ث�لاث�ين يف هجوم‬ ‫"انتقامي" �شنه اجلي�ش على أ�ح�ي��اء‬ ‫الفلوجة‪.‬‬ ‫ويف ب � � �غ � ��داد‪ ،‬اغ� � �ت � ��ال م �� �س �ل �ح��ون‬ ‫جم� �ه ��ول ��ون ح� �م ��زة ال �� �ش �م ��ري ‪ -‬أ�ح � ��د‬ ‫م��ر� �ش �ح��ي ق��ائ �م��ة "الأحرار‪ ،‬امل�م�ث��ل‬ ‫الرئي�سي للتيار ال�صدري يف االنتخابات‬ ‫الربملانية القادمة‪ -‬فيما قتل ‪� 13‬شخ�صا‬ ‫بهجمات متفرقة يف العا�صمة و�شمالها‪.‬‬ ‫وق��ال م�صدر يف ال�شرطة العراقية‬ ‫�إن ق��ائ��د ال �ف��رق��ة ال��راب �ع��ة يف اجلي�ش‬ ‫اللواء الركن نذير كوران جنا من املوت‬ ‫و�أ�صيب ثالثة من مرافقيه يف تفجري‬ ‫ع �ب��وة ن��ا��س�ف��ة ا��س�ت�ه��دف ��س�ي��ارت��ه ق��رب‬ ‫بيجي (‪ 200‬كلم �شمال بغداد)‪.‬‬

‫يف ال�سياق‪ ،‬قالت بعثة الأمم املتحدة‬ ‫يف العراق �إن عدد العائالت النازحة من‬ ‫الأن�ب��ار التي �أمكن �إح�صا�ؤها بلغ حتى‬ ‫الآن ‪� 45‬ألفا‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت �أن ع��دد النازحني مر�شح‬ ‫ل�لارت �ف��اع ب���س�ب��ب ا� �س �ت �م��رار العمليات‬ ‫ال�ع���س�ك��ري��ة ال �ت��ي ج�ع�ل��ت ال��و� �ص��ول �إىل‬ ‫بع�ض العائالت �أمرا بالغ ال�صعوبة‪.‬‬ ‫وال تزال مناطق مبحافظة الأنبار‬ ‫أ�ب ��رزه ��ا ال �ف �ل��وج��ة و�أح � �ي ��اء يف م��دي�ن��ة‬ ‫الرمادي حتت �سيطرة م�سلحي الع�شائر‬ ‫م �ن��ذ اق �ت �ح��ام ق� ��وات الأم � ��ن اع�ت���ص��ام��ا‬ ‫م �ن��اه �� �ض��ا ل �ل �م��ال �ك��ي ق �ب��ل ن �ح��و ��ش�ه��ر‪،‬‬ ‫و إ�ع�ل�ان ق��ادة الع�شائر ت�شكيل جمل�س‬ ‫ع�سكري حلماية مناطقهم‪.‬‬ ‫وكانت احلكومة �أعلنت منذ نهاية‬ ‫العام املا�ضي ب��دء عمليات يف املحافظة‬ ‫ملواجهة امل�سلحني قائلة إ�ن�ه��م ينتمون‬ ‫لتنظيم "الدولة الإ�سالمية يف العراق‬ ‫وال�شام"‪.‬‬


‫�ش�ؤون عربية ودولية‬

‫الأحد (‪� )9‬شباط (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2559‬‬

‫الربملان األوروبي يدعو لوقف العنف ضد‬ ‫املعارضني بمصر‬

‫ثوار التجمع اخلام�س‪ ..‬قاموا بطم�س �صور ال�سي�سي بلون �أحمر‬

‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫ح��ث ال�برمل��ان الأوروب � ��ي ال �ق��وى ال�سيا�سية‬ ‫وقوات الأمن يف م�صر على االلتزام ب�أق�صى درجات‬ ‫�ضبط النف�س وجتنب العنف �أو التحري�ض عليه‪.‬‬ ‫ودع��ا ن��واب بالربملان الأوروب��ي ‪-‬يف بيان‪� -‬إىل‬ ‫الوقف الفوري جلميع �أعمال العنف وامل�ضايقات‬ ‫��ض��د امل�ع��ار��ض�ين وال���ص�ح�ف�ي�ين ومم�ث�ل��ي املجتمع‬ ‫امل ��دين‪ ،‬مطالبني احلكومة امل�صرية ب�ضمان �أن‬ ‫يعمل ه�ؤالء بحرية‪ ،‬على حد تعبري البيان‪.‬‬ ‫و�أعرب النواب عن قلقهم من مواد يف الد�ستور‬ ‫اجل��دي��د ت�ستثني ال �ق��وات امل�سلحة م��ن ال��رق��اب��ة‬ ‫امل��دن�ي��ة‪ ،‬وت�سمح للق�ضاة الع�سكريني مبحاكمة‬ ‫امل��دن �ي�ين‪ ،‬ك�م��ا �أع ��رب ��وا ع��ن ق�ل�ق�ه��م م��ن �إخ���ض��اع‬ ‫تعيني وزير الدفاع ملوافقة املجل�س الأعلى للقوات‬ ‫امل�سلحة‪ ،‬ح�سب البيان‪.‬‬ ‫وطالب النواب م�س�ؤولة ال�سيا�سات اخلارجية‬ ‫والأمنية باالحتاد كاثرين �آ�شتون ب�إعالن تقرير‬ ‫ال�ب�ع�ث��ة الأوروب� �ي ��ة ال �ت��ي راق �ب��ت اال��س�ت�ف�ت��اء على‬ ‫الد�ستور امل�صري الذي �أُجري ال�شهر املا�ضي‪.‬‬ ‫وم�ن��ذ االن �ق�لاب الع�سكري ال��ذي ق��اده وزي��ر‬

‫ال��دف��اع ع�ب��د ال�ف�ت��اح ال�سي�سي و�أط� ��اح بالرئي�س‬ ‫حممد مر�سي يف الثالث م��ن مت��وز‪ ،‬دع��ا الربملان‬ ‫الأوروبي احلكومة امل�ؤقتة مرارا �إىل �إطالق �سراح‬ ‫مر�سي وجميع املعتقلني ال�سيا�سيني‪.‬‬ ‫و�سبق �أن �أ�صدر الربملان ق��رارا انتقد خالله‬ ‫"ا�ستعمال ال�ق��وة امل�ف��رط��ة جت��اه املعت�صمني يف‬ ‫ميداين رابعة العدوية (�شرقي القاهرة) ونه�ضة‬ ‫م���ص��ر(غ��رب ال �ق��اه��رة)‪ ،‬وط��ال��ب بفتح حتقيق يف‬ ‫ه��ذه الأحداث" التي �أ�سفرت ع��ن مقتل و�إ�صابة‬ ‫الآالف خالل عملية ف�ض االعت�صامني امل�ؤيدين‬ ‫ملر�سي بالقوة يوم ‪� 14‬آب املا�ضي‪.‬‬ ‫و�شدد النواب على م�س�ؤولية اجلي�ش يف �ضمان‬ ‫�أمن جميع املواطنني‪ ،‬بغ�ض النظر عن انتماءاتهم‬ ‫ال�سيا�سية‪.‬‬ ‫وباملقابل ان�ت�ق��دت وزارة اخل��ارج�ي��ة امل�صرية‬ ‫القرار ال�صادر عن الربملان الأوروب��ي‪ ،‬معتربة �أنه‬ ‫"تدخال غري مقبول يف �أحكام الق�ضاء"‪.‬‬ ‫ويف بيان �صادر‪� ،‬أم�س ال�سبت‪ ،‬عن اخلارجية‬ ‫امل���ص��ري��ة‪ ،‬ق��ال ب��در ع�ب��د ال�ع��اط��ي امل�ت�ح��دث با�سم‬ ‫اخلارجية‪� ،‬إن القرار امل�شار �إليه "ت�ضمن فقرات‬ ‫مرفو�ضة �شكال ومو�ضوعا باعتبار أ�ن�ه��ا تتناول‬ ‫م�سائل مطروحة أ�م��ام الق�ضاء امل�صري‪ ،‬ك�إحالة‬

‫ع��دد م��ن ال�صحفيني �إىل حمكمة اجل�ن��اي��ات‪ ،‬وال‬ ‫ي�ح��ق لأي ط ��رف داخ �ل��ي او خ��ارج��ي �أن يتدخل‬ ‫بالتعقيب او التعليق علي �أم��ور وق�ضايا يتناولها‬ ‫ال �ق �� �ض��اء امل �� �ص��ري امل �� �ش �ه��ود ل ��ه ب��اال��س�ت�ق�لال�ي��ة‬ ‫والنزاهة"‪.‬‬ ‫و�أ�شار البيان �إىل �أن �أحد مبادئ الدميقراطية‬ ‫احلديثة هو مبد�أ الف�صل بني ال�سلطات‪ ،‬ومن ثم‬ ‫غري م�سموح حتت �أي ظرف �أو م�سمي التدخل يف‬ ‫�أعمال الق�ضاء‪.‬‬ ‫واعترب �أن القرار "ي�ساوي بني طرف ميار�س‬ ‫ال �ع �ن��ف والإره � � ��اب � �ض��د امل��دن �ي�ين وق � ��وات الأم ��ن‬ ‫وم�ؤ�س�سات الدولة من ناحية وبني ردود فعل قوات‬ ‫االم��ن التي عليها م�س�ؤولية فر�ض النظام العام‬ ‫وتوفري الأم��ن للمواطنني يف �إط��ار القانون‪ ،‬وهو‬ ‫ما يتم يف �أي نظام دميقراطي"‪ ،‬وفقا للبيان‪.‬‬ ‫وت�ضمنت ق��رارات الربملان االوروب��ي ‪ 19‬بندا‪،‬‬ ‫دع��ا من خاللها لو�ضع حد ف��وري جلميع �أعمال‬ ‫ال�ع�ن��ف‪ ،‬وامل���ض��اي�ق��ة �أو ال�تره�ي��ب‪ ،‬ال ��ذي ي�ت��م من‬ ‫جانب �سلطات الدولة وق��وات االم��ن‪� ،‬أو جماعات‬ ‫أ�خ��رى �ضد املعار�ضني ال�سيا�سيني‪ ،‬واملتظاهريني‬ ‫ال�سلميني‪ ،‬وكذلك ممثلي النقابات وال�صحفيني‬ ‫وال �ن��ا� �ش �ط�ين يف جم ��ال ح �ق��وق امل� � ��ر�أة‪ ،‬واجل �ه��ات‬

‫حكومة غزة تمنح املصريني بطاقات‬ ‫سفر دائمة‬ ‫غزة ‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫منحت الإدارة العامة للمعابر يف وزارة الداخلية‬ ‫التابعة للحكومة الفل�سطينية بغزة‪ ،‬امل�صريني الأ�صل‬ ‫(غري املج ّن�سني) واملقيمني يف القطاع‪ ،‬بطاقات �سفر‬ ‫دائمة‪ ،‬بغر�ض ال�سفر عرب معرب رفح ال�بري الوا�صل‬ ‫بني م�صر والقطاع‪.‬‬ ‫ودع ��ت �إدارة امل �ع��اب��ر امل���ص��ري�ين ب��ال�ت��وج��ه �صباح‬ ‫اليوم الأح��د �إىل مكاتب ت�سجيل امل�سافرين ال�ستالم‬ ‫البطاقات الدائمة لل�سفر‪.‬‬ ‫وق��ال��ت الإدارة يف ب�ي��انٍ لها �أم����س ال�سبت �إن هذا‬ ‫الإجراء ي�أتي يف �سياق الت�سهيالت التي تقدمها وزارة‬ ‫الداخلية يف حكومة غزة للم�سافرين‪.‬‬ ‫ون ��وه ��ت �إىل �أن ه � ��ذا ال �ت �� �س �ه �ي��ل ي� �ط ��ال ف�ق��ط‬ ‫امل�صريني الأ�صليني الغري جمن�سني‪ ،‬م�شري ًة �إىل �أن‬ ‫الفل�سطينيني احلاملني للجن�سية ال ينطبق عليهم‬ ‫الأمر‪.‬‬ ‫و ُي�غ�ن��ي ه��ذا الإج � ��راء امل���ص��ري�ين امل�ق�ي�م�ين ب�غ��زة‪،‬‬ ‫م��ن ��ض��رورة الت�سجيل امل�سبق ل��دى وزارة الداخلية‪،‬‬ ‫بغر�ض ال�سفر ع�بر معرب رف��ح‪ ،‬وه��و إ�ج��راء �ضروري‬ ‫ل�غ�لاق �شبه الكلي للمعرب‪ ،‬و�ضخامة أ�ع��داد‬ ‫نظرا ل� إ‬ ‫الراغبني بال�سفر‪.‬‬

‫الفاعلة يف املجتمع املدين مب�صر‪.‬‬ ‫ودعا الربملان الأوروبي �أي�ضاً لإجراء حتقيقات‬ ‫ج��دي��ة ون��زي �ه��ة يف م�ث��ل ه ��ذه احل � ��االت‪ ،‬وت�ق��دمي‬ ‫امل�س�ؤولني عن ذلك للعدالة‪ ،‬و�ضمان عمل منظمات‬ ‫املجتمع املدين املحلية والدولية‪ ،‬وكذلك النقابات‬ ‫العمالية امل�ستقلة وال�صحفيني بحرية ودون تدخل‬ ‫من احلكومة يف البالد‬ ‫وق �ب��ل �أي� � ��ام‪� ،‬أع � ��رب امل �ت �ح��دث ب��ا� �س��م ال�ب�ي��ت‬ ‫الأب �ي ����ض‪ ،‬ج��اي ك ��ارين‪ ،‬ع��ن قلقه ب�سبب القيود‬ ‫ال�ت��ي تفر�ض على ح��ري��ة التعبري يف م�صر؛ لأن‬ ‫ال�صحفيني واجل��ام�ع�ي�ين امل���ص��ري�ين والأج��ان��ب‬ ‫م�ستهدفون فقط ب�سبب تعبريهم عن �آرائهم"‪.‬‬ ‫وقال كارين‪ ،‬خالل لقائه مع ال�صحفيني‪� ،‬أن‬ ‫ه�ؤالء اال�شخا�ص مهما كانت انتماءاتهم‪ ،‬يجب �أن‬ ‫تقدم لهم احلماية و�أن ي�سمح لهم القيام بعملهم‬ ‫بكل حرية يف م�صر‪.‬‬ ‫وت��اب��ع �أن "العملية االن�ت�ق��ال�ي��ة يف م�صر ال‬ ‫ميكن �أن تتقدم �إال �إذا كان كل امل�صريني احرا ًرا يف‬ ‫التعبري �سلميا عن �آرائ�ه��م ب��دون خوف"‪ ،‬م�شددًا‬ ‫على �أن احلكومة امل�صرية تتحمل م�س�ؤولية حماية‬ ‫هذه احلريات‪.‬‬

‫«العفو الدولية» تطالب باإلفراج‬ ‫عن ‪ 3‬فتيات بالسجون املصرية‬

‫وك��ان��ت ال�سلطات امل�صرية ق��د أ�غ�ل�ق��ت اخلمي�س‬ ‫امل��ا��ض��ي‪ ،‬م�ع�بر رف��ح ال�ب�ري‪ ،‬ال��وا��ص��ل ب�ين جمهورية‬ ‫م�صر العربية‪ ،‬وقطاع غزة‪ ،‬بعد فتحه ا�ستثنائ ًيا ملدة‬ ‫ث�لاث��ة �أي ��ام م�ت�ت��ال�ي��ة‪ ،‬ل�ع�ب��ور ال�ع��ال�ق�ين م��ن احل��االت‬ ‫الإن�سانية على جانبي املعرب‪.‬‬ ‫و�أك ��دت �إدارة امل�ع��اب��ر يف وزارة ال��داخ�ل�ي��ة �أن عدد‬ ‫امل���س��اف��ري��ن خ�ل�ال الأي� ��ام امل��ا��ض�ي��ة‪ ،‬ك��ان الأك �ب�ر منذ‬ ‫االنقالب يف متوز من العام املا�ضي‪.‬‬ ‫ولفتت الإدارة �إىل �أن العدد الكبري للم�سافرين‪،‬‬ ‫يرجع "لآليات ال�سفر اجلديدة التي مت التو�صل �إليها‬ ‫مع اجلانب امل�صري‪.‬‬ ‫ويعترب معرب رفح هو املعرب الربي الوحيد الذي‬ ‫ي�سمح للفل�سطينيني باخلروج من القطاع �إىل م�صر‬ ‫ومنها �إىل جميع دول العامل‪.‬‬ ‫لكن ال�سلطات امل�صرية‪ ،‬ما ت��زال تفر�ض �شروطا‬ ‫على حرية التنقل بوا�سطة املعرب‪ ،‬حيث تفتح املعرب‬ ‫منذ االنقالب يف متوز املا�ضي ب�شكل ا�ستثنائي وعلى‬ ‫فرتات متباعدة لدخول �أ�صحاب احلاالت الإن�سانية‪.‬‬ ‫وي �� �س��ود ال �ت��وت��ر ال���ش��دي��د ب�ي�ن ال �ق �ي��ادة امل���ص��ري��ة‬ ‫احل��ال �ي��ة‪ ،‬وح��رك��ة ح �م��ا���س‪ ،‬ال �ت��ي حت �ك��م ق �ط��اع غ��زة‬ ‫وت�شرتك مع جماعة الإخ��وان امل�سلمني‪ ،‬يف املرجعية‬ ‫الفكرية‪.‬‬

‫القاهرة ‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫طالبت منظمة العفو الدولية‪ ،‬بالإفراج‬ ‫عن ‪ 3‬فتيات م�صريات‪ ،‬تزامنا مع �أوىل جل�سات‬ ‫حماكمتهن‪ ،‬ال�ت��ي ع�ق��دت ي��وم أ�م����س ال�سبت‪،‬‬ ‫ويواجهن تهماً بالعنف والتظاهر بال ت�صريح‬ ‫خ�لال احتجاجات �شهدتها جامعة املن�صورة‬ ‫مبحافظة الدقهلية‪� ،‬شمايل م�صر‪.‬‬ ‫وقالت منظمة العفو الدولية‪ ،‬يف بيان لها‪،‬‬ ‫�أم�س ال�سبت‪� ،‬إن "الفتيات الثالثة تواجهن‬ ‫تهماً ملفقة وغ�ير �شرعية ملجرد ممار�ستهم‬ ‫حل�ق��وق�ه��م‪ ،‬وي �ج��ب ع�ل��ى ال���س�ل�ط��ات امل�صرية‬ ‫فورا ودون قيد �أو �شرط االف��راج عن الفتيات‬ ‫الالتي اعتقلن يف ت�شرين الثاين املا�ضي"‪.‬‬ ‫وكانت ال�سلطات امل�صرية �ألقت القب�ض‬ ‫علي �أب��رار ع�لاء ع�ن��اين(‪ 18‬ع��ام��ا)‪ ،‬ومنة اهلل‬ ‫م�صطفى(‪ 18‬عاما) وي�سرا حممد اخلطيب‬ ‫(‪ 21‬ع��ام��ا)‪ ،‬يف ‪ 12‬ت�شرين الثاين ‪ ،2013‬بعد‬ ‫قمع ال�شرطة مظاهرات مناه�ضة لالنقالب‬ ‫داخ��ل جامعة املن�صورة مبحافظة الدقهلية‬

‫والتي ا�ستمرت �أكرث من خم�س �ساعات وخلفت‬ ‫‪ 70‬جريحا على الأق��ل‪ ،‬وفق تقديرات م�صادر‬ ‫طبية حينها‪.‬‬ ‫و أ�ح �ي �ل��ت ال �ف �ت �ي��ات ال �ث�ل�اث يف ‪�� 2‬ش�ب��اط‬ ‫املا�ضي‪ ،‬مع ‪� 17‬آخرين �إيل حمكمة اجلنايات‪،‬‬ ‫ح �ي��ث وج �ه��ت ال �ن �ي��اب��ة �إىل ال �ط��ال �ب��ات تهم‬ ‫امل�شاركة يف تظاهرة م��ن دون احل�صول على‬ ‫ت�صريح وفقا لقانون التظاهر اجلديد الذي‬ ‫��ص��در يف ت�شرين ال�ث��اين امل��ا��ض��ي‪ ،‬ف�ضال عن‬ ‫تهم "البلطجة" والهجوم على ق��وات الأم��ن‬ ‫وتدمري املمتلكات العامة‪.‬‬ ‫وط��ال �ب��ت ال �ع �ف��و ال��دول �ي��ة �أن "ت�سقط‬ ‫ال�سلطات امل�صرية جميع التهم املوجهة �ضد‬ ‫الفتيات"‪ ،‬م �� �ش�يرة �إىل �أن "القب�ض على‬ ‫الفتيات ج��اء ملمار�ستهن ال�سلمية حلقهن يف‬ ‫ح��ري��ة التعبري وال�ت�ج�م��ع‪ ،‬و�أن ال�ط��ال�ب��ات مل‬ ‫يتورطن يف �أي �أعمال عنف وهذا ما �أثبته �أمن‬ ‫اجلامعة"‪.‬‬

‫فورين بوليسي‪ :‬مصر ترحب بعودة «املحتالني»‬

‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫ت�ن��اول��ت �صحف أ�م��ري�ك�ي��ة وب��ري�ط��ان�ي��ة امللف‬ ‫امل�صري من زواي��ا ج��دي��دة‪ ،‬فبينما حتدثت جملة‬ ‫ف��وري��ن ب��ول�ي���س��ي ع��ن ا� �س �ت �ع��داد ال �ق��اه��رة ل �ع��ودة‬ ‫امل �ل �ي��اردي��رات "املحتالني" �إىل ال �ب�ل�اد‪� ،‬سلطت‬ ‫� �ص �ح �ي �ف��ة ذي غ � ��اردي � ��ان ال �� �ض ��وء ع �ل��ى خم��اط��ر‬ ‫ال�صحافة مب�صر‪.‬‬ ‫ف �ت �ق��ول جم �ل��ة ف��وري��ن ب��ول�ي���س��ي الأم��ري �ك �ي��ة‬ ‫حتت عنوان "املحتالون يعودون �إىل القاهرة" �إن‬ ‫احلكومة امل�صرية ترحب بعودة املليارديرات الذين‬ ‫ف��روا من البالد عقب ث��ورة ‪ 25‬يناير التي خلعت‬ ‫نظام ح�سني مبارك �ضمن �صفقات مالية‪.‬‬ ‫ومن بني ه�ؤالء "املقربني" من مبارك ح�سني‬ ‫�سامل‪ ،‬الذي يلقب بـ "�أبو �شرم ال�شيخ" المتالكه‬ ‫عددا من الفنادق يف مدينة �شرم ال�شيخ ال�ساحلية‪،‬‬ ‫وق��د عر�ض على احلكومة امل�صرية احلالية ‪3.6‬‬ ‫ماليني دوالر كت�سوية مللفاته الق�ضائية وعودته‬ ‫�إىل القاهرة‪.‬‬

‫وت�شري املجلة �إىل �أن ��س��امل ‪-‬ال ��ذي يقيم يف‬ ‫�إ�سبانيا باعتباره يحمل جن�سيتها‪ -‬جمع مليارات‬ ‫الدوالرات من الطاقة والأ�سلحة وجتارة ال�ضيافة‬ ‫يف عهد مبارك‪ ،‬الذي كان مقربا منه �إىل درجة �أن‬ ‫االث�ن�ين كانا ي�ستثمران معا‪ ،‬وف��ق وث��ائ��ق ح�صلت‬ ‫عليها املجلة‪.‬‬ ‫وك��ان مبارك قد منحه احتكار ت�صدير الغاز‬ ‫�إىل الأردن و�إ�سرائيل و�إ�سبانيا‪ ،‬وا�ستخدم �سامل‬ ‫هذه ال�صفقة لبيع الغاز ب�أ�سعار زهيدة تكلف البالد‬ ‫�أكرث من �سبعمئة مليون دوالر‪ ،‬وفق حكم �صدر عن‬ ‫املحكمة‪.‬‬ ‫ففي ‪ ،2011‬وج��دت املحكمة �أن ��س��امل وجنله‬ ‫خالد وابنته ماجدة م��دان��ون يف حت�صيل مكا�سب‬ ‫غري �شرعية ب�سبب بيع الغاز‪ ،‬وحكم عليهم غيابيا‬ ‫بال�سجن �سبع �سنوات‪.‬‬ ‫ويف ‪ ،2012‬أُ�دي ��ن �سامل ببيع ال�غ��از لإ�سرائيل‬ ‫ب�أ�سعار تقل عن �أ�سعار ال�سوق‪ ،‬وحكم عليه غيابيا‬ ‫بال�سجن ‪ 15‬عاما ومطالبته واملتهمني الآخرين‬ ‫بدفع غرامة مالية ت�صل �إىل ‪ 412‬مليون دوالر‪.‬‬

‫ومن بني املليارديرات الآخرين الذين ي�سعون‬ ‫للعودة ر�شيد حممد ر�شيد‪ ،‬ال��ذي يقيم حاليا يف‬ ‫دبي‪ ،‬ويجري �أي�ضا حمادثات مع احلكومة لت�سوية‬ ‫حكما بال�سجن ملدة ع�شرين عاما �صدر بحقه ودفع‬ ‫غرامة تبلغ ‪ 330‬مليون دوالر‪.‬‬ ‫وتنقل املجلة عن املتحدث با�سم احلكومة هاين‬ ‫�صالح قوله �إن البالد منذ الإطاحة بنظام الرئي�س‬ ‫حممد مر�سي �أك�ثر انفتاحا ملبادرات "الت�سوية"‪،‬‬ ‫مرجحا �أن يقدم رجال مبارك يف اخل��ارج �صفقات‬ ‫مثيلة ملا عر�ضه �سامل ور�شيد‪.‬‬ ‫خماطر ال�صحافة‬ ‫ويف امل �ل��ف امل �� �ص��ري أ�ي �� �ض��ا‪ ،‬ك �ت �ب��ت �صحيفة‬ ‫ذي غ ��اردي ��ان ال�بري�ط��ان�ي��ة ت �ق��ري��را حت��ت ع�ن��وان‬ ‫"التهديدات واالع �ت��داءات واالع�ت�ق��االت خماطر‬ ‫ال�صحافة يف م�صر"‪ ،‬ت�ق��ول �إن ات �ه��ام مرا�سلني‬ ‫بريطانيني يعمالن لدى قناة اجلزيرة يك�شف عن‬ ‫حملة متعددة اجلوانب �ضد ال�صحفيني‪.‬‬ ‫وت���ش�ير ال�صحيفة �إىل �أن الإع�ل��ام امل�صري‬

‫ب�شكل ع ��ام‪ -‬يتهم جميع ال�صحفيني الأج��ان��ب‬‫بتلقيهم التمويل م��ن جماعة الإخ ��وان امل�سلمني‬ ‫املحظورة حاليا‪� ،‬أو ب�أنهم جوا�سي�س‪.‬‬ ‫وتنقل ذي غارديان عن ال�صحفية الهولندية‬ ‫رينا نتجي�س التي خرجت من م�صر بعد اتهامها‬ ‫بنقل �أخبار مغلوطة‪ ،‬قولها �إن امل�صريني يعتقدون‬ ‫ب�أنهم يف حالة حرب مع الإخوان"‪ ،‬م�ضيفة �أنهم‬ ‫يريدون �أن "يكمموا كل من يرفع �صوته"‪.‬‬ ‫وت �ق��ول ال�صحيفة �إن احل�م�ل��ة ��ض��د م ��ؤي��دي‬ ‫م��ر��س��ي وال�ن��ا��ش�ط�ين ال�ع�ل�م��ان�ي�ين �أ��ص�ب�ح��ت �أك�ثر‬ ‫وح���ش�ي��ة‪ ،‬ول �ك��ن ب�ع����ض ال�صحفيني ي�خ���ش��ون من‬ ‫ا�ستهدافهم بعد الإ�سالميني‪.‬‬ ‫واجل��دي��ر بالذكر �أن م�صر ت�شهد مظاهرات‬ ‫يومية احتجاجا على االن�ق�لاب الع�سكري ال��ذي‬ ‫أ�ط ��اح مب��ر��س��ي يف ال�ث��ال��ث م��ن مت��وز امل��ا��ض��ي‪ ،‬و�أن‬ ‫ال�سلطات امل�صرية اجلديدة �شنت حملة اعتقاالت‬ ‫�شملت ق��ادة الإخ��وان الذين ميثلون أ�م��ام املحاكم‪،‬‬ ‫منهم الرئي�س املنتخب حممد مر�سي‪.‬‬

‫‪9‬‬

‫احتجاجات للشرطة يف ‪9‬‬ ‫محافظات مصرية‬ ‫حمافظات م�صرية ‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫نظم عنا�صر من ال�شرطة امل�صرية يف رتب �أقل من ال�ضباط‪،‬‬ ‫�أم�س ال�سبت‪ ،‬وقفات احتجاجية يف ‪ 6‬حمافظات م�صرية؛ للمطالبة‬ ‫بتح�سني �أو�ضاعهم املادية واملعي�شية‪ ،‬بح�سب مرا�سلي الأنا�ضول‬ ‫و�شهود عيان‪.‬‬ ‫ففي مدينة بنها‪ ،‬م��رك��ز حمافظة القليوبية (ب��دل�ت��ا النيل‪،‬‬ ‫�شمال)‪� ،‬أ�ضرب عدد من عنا�صر الأم��ن عن العمل‪� ،‬أم�س‪ ،‬وقاموا‬ ‫ب�إغالق �أبواب مديرية الأمن؛ للمطالبة مبا و�صفوه بـ "حقوقهم‬ ‫ال�ضائعة" منذ �سنوات‪.‬‬ ‫وطالب املحتجون‪ ،‬بح�سب �شهود عيان‪ ،‬بامل�ساواة مع ال�ضباط‪،‬‬ ‫و�إقالة مدير �أمن القليوبية‪ ،‬وتطهري وزارة الداخلية من الف�ساد‪،‬‬ ‫وتطبيق احلد الأدنى للأجور على عنا�صر الأمن بعد �أن مت تطبيقه‬ ‫على املدنيني بالوزارة فقط‪.‬‬ ‫وا�ستنكر املحتجون �ضعف ت�سليح الأم �ن��اء و أ�ف� ��راد ال�شرطة‬ ‫بالن�سبة لت�سليح ال�ع�ن��ا��ص��ر اخل �ط��رة والإره��اب �ي��ة مم��ا يعر�ضهم‬ ‫للخطر‪ ،‬بح�سب قولهم‪.‬‬ ‫ويف حمافظة املنوفية (بدلتا النيل‪� ،‬شمال)‪ ،‬قام عدد من �أمناء‬ ‫ال�شرطة مبحا�صرة مديرية الأمن‪ ،‬و�أغلقوا �أق�سام ومراكز الباجور‬ ‫و�أ�شمون وقوي�سنا وبركة ال�سبع ومنوف‪ ،‬ودخلوا فى �إ�ضراب كامل‬ ‫عن العمل حلني تنفيذ مطالبهم‪ ،‬بح�سب �شهود عيان‪.‬‬ ‫وق��ال �أ�سامة �سعيد‪� ،‬أح��د �أم�ن��اء ال�شرطة‪ ،‬لوكالة الأنا�ضول‪،‬‬ ‫"�سعينا لتو�صيل مطالبنا من خالل الطرق ال�شرعية مرا ًرا وتكرا ًرا‬ ‫دون �أي ا�ستجابة من جانب قيادات الوزارة"‪.‬‬ ‫ويف حمافظة الغربية‪� ،‬شهدت‪ ،‬أ�م����س‪ ،‬غالبية �أق�سام ومراكز‬ ‫ال�شرطة باملحافظة جتمهر �أفراد �شرطة �أمامها‪ ،‬معلنني الإ�ضراب‬ ‫عن العمل‪ ،‬واالعت�صام داخ��ل �ساحات الأق�سام وامل��راك��ز للمطالبة‬ ‫بتطبيق احلد الأدن��ى للأجور‪ ،‬وتعميم الت�أمني ال�صحي ال�شرطي‬ ‫عليهم وعلى ذويهم‪.‬‬ ‫وبح�سب مرا�سل الأنا�ضول‪ ،‬ف�إن املحتجني �أعلنوا �أنه فى حال‬ ‫عدم تنفيذ مطالبهم �سيتم ت�صعيد الأمور‪ ،‬والتوجه ملبنى مديرية‬ ‫الأمن وغلقه حلني تنفيذ املطالب‪.‬‬ ‫ويف حمافظة ال�شرقية (بدلتا النيل‪� ،‬شمال)‪ ،‬نظم �أفراد و�أمناء‬ ‫�شرطة وق�ف��ة احتجاجية أ�م ��ام مبنى دي ��وان ع��ام م��دي��ري��ة الأم��ن‪،‬‬ ‫للتنديد ب�ح��وادث االغ�ت�ي��االت ال�ت��ي ط��ال��ت ‪ 6‬م��ن زمالئهم خالل‬ ‫�أ�سبوع واحد‪.‬‬ ‫و�شهدت حمافظة ال�شرقية ‪ 6‬وقائع مقتل �شرطيني بطريقة‬ ‫واحدة‪ ،‬وذلك ب�أعرية نارية يف ر�ؤو�سهم‪� ،‬أطلقها ملثمون ي�ستقلون‬ ‫دراجات نارية‪.‬‬ ‫ويف حمافظة كفر ال�شيخ (بدلتا النيل‪� ،‬شمال)‪َّ ،‬‬ ‫نظم �أف��راد‬ ‫و أ�م�ن��اء �شرطة وقفة احتجاجية‪ ،‬و�أغلقوا أ�ب��واب مديرية الأم��ن؛‬ ‫للمطالبة ب�إقالة وزير الداخلية(اللواء حممد �إبراهيم) وعدد من‬ ‫قيادات الوزارة يف حالة عدم اال�ستجابة ملطالبهم‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف الأمناء والأف��راد املتظاهرون �أنهم �سيحولون وقفتهم‬ ‫العت�صام حلني اال�ستجابة ملطالبهم‪ ،‬بح�سب �شهود عيان‪.‬‬ ‫ويف حمافظة بني �سويف(جنوب القاهرة)‪ ،‬نظم �أف��راد و�أمناء‬ ‫�شرطة باملحافظة وق�ف��ة احتجاجية أ�م ��ام مبنى م��دي��ري��ة الأم��ن‬ ‫احتجاجا على "عدم �صرف امل�ستحقات املالية"‪.‬‬ ‫باملحافظة؛‬ ‫ً‬ ‫وبح�سب �شهود عيان‪ ،‬فقد ردد املحتجون هتافات منها‪" :‬عي�ش‬ ‫ح��ري��ة ع��دال��ة اجتماعية"‪ ،‬و"عايزين حقوقنا"‪ ،‬و"واحد اتنني‬ ‫حقوقنا راحت فني"‪.‬‬ ‫م��ن جانبه‪ ،‬ق��ال م�صدر أ�م�ن��ي �إن "مديرية �أم��ن بني �سويف‬ ‫ت�سعى لتلبية مطالب الأمناء والأفراد واحتواء الأزمة"‪.‬‬ ‫و�شهدت حمافظات ال�سوي�س(�شمال �شرق) و�أ�سيوط (جنوب)‬ ‫والفيوم(و�سط) احتجاجات مماثلة‪.‬‬ ‫ومل يت�سن احل�صول على تعقيبات فورية من وزارة الداخلية‬ ‫امل�صرية على تلك االحتجاجات‪.‬‬

‫تحالف الشرعية‪ :‬نستعد ليوم ثوري‬ ‫مشهود يف ذكرى عزل مبارك‬ ‫القاهرة ‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫�أعلن التحالف الداعم للرئي�س امل�صري املنتخب حممد مر�سي‪،‬‬ ‫أ�م����س ال�سبت‪ ،‬موا�صلة احل ��راك "الثوري" يف أ���س�ب��وع "ال�شعب يكمل‬ ‫ثورته" ا�ستعدادًا ليوم "ثوري م�شهود"‪ ،‬على حد و�صفه‪ ،‬يف ذكرى عزل‬ ‫الرئي�س الأ�سبق مبارك يف ‪� 11‬شباط (‪.)2011‬‬ ‫وقال بيان لـ "التحالف الوطني لدعم ال�شرعية ورف�ض االنقالب‪،‬‬ ‫�صدر فجر ال�سبت‪� ،‬إن "الأمة التي ُتخطف حرائرها ظل ًما ال ينبغي �أن‬ ‫تنام‪ ،‬والأمة التي ال ت�ضحي ال ميكنها �أن ترتاح‪ ،‬والأمة التي ال تبذل كل‬ ‫غالٍ ونفي�س تعي�ش وك�أنها ال تعي�ش‪ ،‬وليتوا�صل احلراك الثوري يف �أ�سبوع‬ ‫(ال�شعب يكمل ثورته)(التي بد�أ يوم اجلمعة وينتهي اخلمي�س املقبل)‪،‬‬ ‫ولن�ستعد ليوم ث��وري م�شهود يف ذك��رى �إ�سقاط املخلوع (يف �إ��ش��ارة �إىل‬ ‫الرئي�س الأ�سبق ح�سني مبارك والذي �أطاحت به احتجاجات �شعبية)"‪.‬‬ ‫ووجه التحالف حديثه لل�شعب امل�صري قائ ً‬ ‫ال‪" :‬هل �أنتم م�ستعدون‬ ‫لتبذلوا املزيد كي ينهك الباطل وينت�صر احلق‪ ،‬وتبدعوا �أكرث لن�سقط‬ ‫الظامل بعد �أن يجن جنونه‪ ،‬وت�ضحوا �أكرث لنحافظ على حقوق ال�شهداء‬ ‫واملك�سورين وامل�صابني وامل�سجونني؟"‪.‬‬ ‫وحيا التحالف دور الن�ساء "الأ�سطوري" وح ْملهن الراية يف جزء‬ ‫كبري من الفعاليات‪ ،‬متعهدًا بـ"حما�سبة كل من �أخط�أ يف حقهن"‪.‬‬ ‫ومل يت�سن احل�صول على رد فوري من ال�سلطات امل�صرية على بيان‬ ‫"التحالف"‪ ،‬الذي تتهمه احلكومة امل�صرية بامل�س�ؤولية عن �أعمال عنف‬ ‫بالبالد وتعترب جماعة الإخوان امل�سلمني وهي املكون الرئي�س بالتحالف‬ ‫"جماعة �إرهابية"‪ ،‬وه��و الأم��ر ال��ذي ترف�ضه اجلماعة‪ ،‬فيما ينفي‬ ‫التحالف م�س�ؤوليته عن العنف‪.‬‬ ‫و�شهدت م�صر احتجاجات �شعبية بد�أت يف ‪ 25‬يناير‪� 2011‬ضد حكم‬ ‫الرئي�س الأ�سبق ح�سني مبارك مطالبة ب�إ�سقاط نظامه‪ .‬وعلى وقع هذه‬ ‫االحتجاجات‪ ،‬أ�ع�ل��ن م�ب��ارك تنحيه ع��ن احلكم يف ‪ 11‬ف�براي��ر م��ن العام‬ ‫ذاته‪ ،‬وفو�ض احلكم �إىل املجل�س الع�سكري (�أعلى هيئة تنفيذية باجلي�ش‬ ‫امل�صري)‪.‬‬

‫منظمة الشفافية الدولية‪ :‬مصر‬ ‫من أكثر الدول العربية فسادًا‬ ‫بصفقات التسلح‬

‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫ك�شف آ�خ��ر تقرير �أ�صدرته منظمة ال�شفافية الدولية‪ ،‬عن‬ ‫ترتيب ال��دول العربية التي تف�شل حكوماتها يف حماربة الف�ساد‬ ‫ب�صفقات الت�سلح والدفاع‪.‬‬ ‫ورت��ب تقرير املنظمة درج��ة الف�ساد يف ه��ذا امل�ج��ال �إىل �سبعة‬ ‫درج��ات تتدرج بني خطر منخف�ض للغاية ثم خطر منخف�ض ثم‬ ‫خطر معتدل ثم خطر مرتفع وبعدها خطر مرتفع قليال ثم خطر‬ ‫مرتفع للغاية‪ ،‬و�صوال �إىل �أعلى درجات اخلطر والذي �سمي اخلطر‬ ‫ال�شديد‪.‬‬ ‫�أقل الدول العربية ف�سادا يف جمال الدفاع كانت كل من الكويت‬ ‫ولبنان والإم��ارات العربية املتحدة‪� ،‬إال �أن ت�صنيفها مقارنة بدول‬ ‫العامل كان خطريا حيث �أت��ت حتت خانة "خطر مرتفع" بح�سب‬ ‫ت�صنيف املنظمة‪.‬‬ ‫وعلى �صعيد الدول العربية التي �أدرجت حتت خانة الـ "خطر‬ ‫مرتفع‪ "،‬فت�صدرت كل من الأردن وفل�سطني هذه اخلانة‪.‬‬ ‫ويف درجة الف�ساد الدفاعي الثالثة �أو ما �سمته منظمة ال�شفافية‬ ‫الدولية بـ "خطر مرتفع للغاية‪ "،‬جاءت كل من البحرين والعراق‬ ‫و ُع �م��ان وامل �غ��رب وت��ون����س ب��الإ��ض��اف��ة �إىل ق�ط��ر وامل�م�ل�ك��ة العربية‬ ‫ال�سعودية‪.‬‬ ‫�أم��ا يف خانة الأع�ل��ى على م�ستوى الف�ساد الدفاعي ب�ين دول‬ ‫العامل‪ ،‬فجاءت كل من اجلزائر وم�صر وليبيا بالإ�ضافة �إىل �سوريا‬ ‫واليمن‪.‬‬


‫‪10‬‬

‫اعالنـــــــــــــــــــــــــــــــــات‬

‫الأحد (‪� )9‬شباط (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2559‬‬

‫اخطار �صادر عن‬ ‫دائرة تنفيذ جنوب عمان‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫حمكمة بداية جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫(‪ - )2014-152‬ب‬ ‫التاريخ‪2014/2/6 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫وع �ن��وان��ه‪ :‬ج� ��اوا ‪ -‬ب��ال �ق��رب م��ن ا� �س �ك��ان ج�ف��را‬ ‫‪0796432421‬‬ ‫نخطرك ب�أنه وبتاريخ ‪ 2011/12/14‬وافق املحكوم‬ ‫له على الت�سوية املعرو�ضة من قبلك بواقع ع�شرة‬ ‫دنانري �شهريا حتى ال�سداد التام وت�ستحق اعتبارا‬ ‫من تاريخ اخ�ط��ارك باملوافقة وحتى ال�سداد وعن‬ ‫كامل املبلغ املحكوم به‪ /‬وب�شرط اذا ا�ستحق ق�سط‬ ‫ومل يدفع يف وقته تعترب كافة االق�ساط م�ستحقة‬ ‫الدفع دفعة واح��دة‪ ،‬لذا عليك االلتزام بالت�سوية‬ ‫وب�شروطها حتى ال�سداد التام واملبادرة اىل ت�سديد‬ ‫الأق�ساط ً‬ ‫�شهريا ل��دى دائ��رة تنفيذ جنوب عمان‬ ‫حل�ساب الق�ضية رقم اعاله‪.‬‬ ‫م�أمور تنفيذ جنوب عمان‬ ‫ريا�ض مطر‬

‫وعنوانه‪ :‬اجلويدة �سوق اخل�ضار املركزي‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪:‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪:‬‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ :‬ثمانية االف دينار‬ ‫اردين والر�سوم‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫املحكوم ل��ه ‪ /‬ال��دائ��ن‪ :‬غ�سان م�صطفى‬ ‫�سامل اخلوالدة املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور تنفيذ جنوب عمان‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق �سحاب‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق �سحاب‬

‫رقم الدعوى ‪)2014- 36 ( / 1-7‬‬ ‫�سجل عام‬

‫رقم الدعوى ‪)2014- 34 ( / 1-7‬‬ ‫�سجل عام‬

‫الرقم‪� 2009/710 :‬ص‬ ‫التاريخ ‪2013/7/23 :‬‬ ‫اىل املحكوم عليه‪:‬‬

‫حمزة حممود احمد ابو لبده‬

‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬اح�ل�ام حممد فالح‬ ‫اجلبور‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫حممد ابراهيم ح�سن كريك‬

‫�سحاب ‪ /‬الرقيم ‪ -‬مقابل ا�سكان االمن‬ ‫ال � �ع� ��ام ‪ -‬حم� ��ل اب � ��و ك ��ري ��ك الط � � ��ارات‬ ‫ال�سيارات‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم اخلمي�س املوافق‬ ‫‪ 2014/2/20‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪ :‬حممود �شعبان نبهان كناكر‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫نايل عطا اهلل يو�سف احلبا�شنة‬

‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬اح�ل�ام حممد فالح‬ ‫اجلبور‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬ ‫‪-1‬املعت�صم باهلل ح�سام جا�سر خالد‬ ‫‪ -2‬ن�ضال ر�شاد عبدال�سميع احلرباوي‬ ‫�سحاب ‪� /‬شارع احل��زام ك��راج ابو ال�سعيد‬ ‫بجانب كراج القاد�سية‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم اخلمي�س املوافق‬ ‫‪ 2014/2/20‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫امل��دع��ي‪�� :‬ص��ادق عبداملجيد عدالرحمن‬ ‫اجلبايل‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2013-3237( /11-2‬سجل عام‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫ح�سني خليل ح�سن ابو طعيمة‬

‫وع� �ن ��وان ��ه‪ :‬ع� �م ��ان‪ /‬اجل� ��وي� ��دة ال �� �س��وق‬ ‫املركزي حمل الفواكه الطازجة‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪1 :‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ جنوب عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 850 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل���ص��اري��ف وات �ع��اب امل�ح��ام��اة ان وج��دت‬ ‫والفائدة ان وجدت‬ ‫ي �ج��ب ع �ل �ي��ك �أن ت� � � ��ؤدي خ�ل��ال ��س�ب�ع��ة‬ ‫�أي ��ام ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط��ار‬ ‫�إىل امل�ح�ك��وم ل��ه ‪ /‬ال��دائ��ن‪ :‬ث��ائ��ر خليل‬ ‫عبدالر�سول احلروب املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ جنوب عمان‬ ‫حمكمة بداية حقوق �شمال عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم ‪ /‬بالن�شر‬ ‫رقم الدعوى ‪� )2013- 339 ( / 2 - 1‬سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2013/12/29‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬ ‫ع �ب��دال �ف �ت��اح حم �م��د ه �� �ش��ام ع �ب��دال �ف �ت��اح ال ��زق ��ة ب�صفته‬ ‫ال�شخ�صية وب�صفته مدير فنيا ملخرطة البيادر احلديثة‬ ‫ع�م��ان‪ /‬يبلغ على ع�ن��وان الوكيل عبداحلفيظ امل�ه�يرات‬ ‫بيادر وادي ال�سري ‪ -‬ال�شارع الرئي�سي ‪ -‬عمارة الب�شيتي‬ ‫رقم ‪ 50‬فوق بنك االردن الطابق االول‬ ‫وكيله اال�ستاذ‪ :‬عبداحلفيظ نويران املهريات‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫نا�صر بن �سعيد الزائعي الغامدي‬

‫عمان‪� /‬شارع و�صفي التل ‪ -‬فندق �سمري امي�س ‪ -‬بناية رقم‬ ‫‪ 38‬مقابل مطعم ال�سروات قرب نفق دوار الواحة‬ ‫خال�صة احلكم‪ :‬لذلك وتا�سي�سا ملا تقدم تقرر املحكمة ‪-:‬‬ ‫‪ -1‬رد دع ��وى امل��دع �ي��ة ال�ث��ان�ي��ة خم��رط��ة ال �ب �ي��ادر ل�ع��دم‬ ‫اخل�صومة وع�م�لا باحكام امل��ادة ‪ 161‬م��ن ق��ان��ون ا�صول‬ ‫املحاكمات املدنية ت�ضمينها الر�سوم وامل�صاريف ‪.‬‬ ‫‪ -2‬عمال باحكام امل��ادة ‪ 1818‬من جملة االحكام العدلية‬ ‫واملادتني ‪ 199‬و ‪ 202‬من القانون املدين الزام املدعى عليه‬ ‫بان يدفع للمدعي االول مبلغ خم�سة وثمانون الف دوالر‬ ‫امريكي او ما يعادله بالدينار االردين بتاريخ الوفاء ورد‬ ‫الدعوى بباقي املطالبة ‪.‬‬ ‫‪ -3‬عمال ب��اح�ك��ام امل��ادت�ين ‪ 161‬و‪ 166‬م��ن ق��ان��ون ا�صول‬ ‫املحاكمات املدنية واملادة ‪ 46‬من قانون نقابة املحامني الزام‬ ‫املدعى عليه ب��ان يدفع للمدعي االول الر�سوم الن�سبية‬ ‫وامل�صاريف ومبلغ ‪ 500‬دينار اتعاب حماماة ‪.‬‬ ‫ح�ك�م�اً وج��اه �ي �اً ب�ح��ق امل��دع �ي��ان ومب�ث��اب��ة ال��وج��اه��ي بحق‬ ‫املدعى عليه قاب ًال لال�ستئناف �صدر با�سم ح�ضرة �صاحب‬ ‫اجلاللة امللك عبداهلل الثاين ابن احل�سني املعظم بتاريخ‬ ‫‪2013/12/29‬‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه مدعى‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه مدعي‬

‫عليه باحلق ال�شخ�صي ‪/‬بالن�شر‬

‫باحلق ال�شخ�صي ‪/‬بالن�شر‬

‫حمكمة �صلح جزاء جنوب عمان‬

‫حمكمة �صلح جزاء جنوب عمان‬

‫رقم الدعوى ‪)2014- 120 ( / 3-2‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬عبدالرحمن ن�ضال‬ ‫حممد الن�صريات‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫رقم الدعوى ‪)2014- 119 ( / 3-2‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬حممد عواد الرفيفه‬ ‫الوريكات‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫العنوان‪ :‬عمان‪ /‬خريبة ال�سوق بجانب‬ ‫م�سجد ام �سليم منزل ابو ابراهيم‬ ‫التهمة ا�صدار �شيك بدون ر�صيد (‪)421‬‬ ‫يقت�ضي ح �� �ض��ورك ي ��وم االح ��د امل��واف��ق‬ ‫‪ 2014/2/23‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫احل��ق ال�ع��ام وم�شتكي م�ؤ�س�سة حممود‬ ‫عبداللطيف التجارية‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫اجلزائية‪.‬‬

‫العنوان‪ :‬عمان‪ /‬خريبة ال�سوق بجانب‬ ‫م�سجد ام �سليم منزل ابو ابراهيم‬ ‫التهمة ا�صدار �شيك بدون ر�صيد (‪)421‬‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم االرب �ع��اء املوافق‬ ‫‪ 2014/2/19‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫احلق العام وم�شتكي ن�ش�أت حممود عطا‬ ‫عبداللطيف‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫اجلزائية‪.‬‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه مدعى‬ ‫عليه باحلق ال�شخ�صي موعد جل�سة‬ ‫حمكمة �صلح جزاء جنوب عمان‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه مدعي‬

‫حممد ابراهيم عارف عثمان‬

‫رقم الدعوى ‪)2014- 536 ( / 3-2‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬فاتن حممود عبداهلل‬ ‫ابو اجلمال‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬

‫حممد ذياب حممد زيدان‬

‫ال�ع�ن��وان‪ :‬عمان ‪� /‬ضاحية احل��اج ح�سن‬ ‫خلف امل�ؤ�س�سة الع�سكرية‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪ :‬حممد عو�ض‬ ‫علي قرعي�ش‬ ‫ع �م��ان ‪ /‬ام احل �ي��ران خ �ل��ف م�ست�شفى‬ ‫احل �م��اي��دة ع �م ��ارة احل ��وي ��ان ط‪� 2‬شقة‬ ‫�شمال‬ ‫االوراق املطلوب تبليغها تبليغ‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم اخلمي�س املوافق‬ ‫‪ 2014/2/20‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫اجلزائية‪.‬‬

‫حممد ابراهيم عارف عثمان‬

‫باحلق ال�شخ�صي ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح جزاء جنوب عمان‬

‫رقم الدعوى ‪)2014- 535 ( / 3-2‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫ال�ه�ي�ئ��ة‪ /‬ال�ق��ا��ض��ي‪�� :‬س�ع��ود ��س��امل را��ض��ي‬ ‫اجلبور‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫هيثم حممد �صالح علي التميمي‬

‫ال � �ع � �ن� ��وان‪ :‬ع � �م� ��ان‪ /‬خ �ل ��ف م���س�ت���ش�ف��ى‬ ‫احلمايدة عمارة احلويان ط‪� 3‬شقة ميني‬ ‫التهمة ا�صدار �شيك بدون ر�صيد (‪)421‬‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم اخلمي�س املوافق‬ ‫‪ 2014/2/20‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫احلق العام وم�شتكي حممد ذياب حممد‬ ‫زيدان‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫اجلزائية‪.‬‬

‫اعالن �إعادة طرح عطاء‬ ‫تعلن مديرية الأمن العام‪� /‬إدارة الأبنية عن طرح عطاء رقم (ع م ر‪ )2014/7/‬م�شروع �أعمال �صيانة مبنى‬ ‫مركز �أمن الكورة‪ ،‬فعلى املتعهدين امل�صنفني لدى وزارة الأ�شغال العامة والإ�سكان يف جمال (الأبنية) بالدرجة‬ ‫الرابعة فما فوق‪ ،‬والراغبني باال�شرتاك يف هذا العطاء مراجعة �إدارة الأبنية ‪ /‬طارق خالل �ساعات الدوام‬ ‫الر�سمي م�صطحبني معهم �شهادات الت�صنيف الأ�صلية و�صورة م�صدقة عنها وال�سرية الذاتية (ك�شف خربات‬ ‫النقابة) لإجن��ازات ال�شركة يف هذا املجال وبنف�س حجم هذه الأعمال للح�صول على ن�سخة من وثائق‬ ‫العطاء مقابل مبلغ (‪ )50‬خم�سون دينار غري م�سرتدة‪ ،‬علما ب�أن �آخر يوم لبيع الن�سخ هو يوم «الأحد» املوافق‬ ‫‪2014/2/23‬م‪ ،‬والذي �سيكون �آخر يوم لال�ستف�سارات‪ ،‬وتعاد كافة املناق�صات ل�شعبة الدرا�سات ‪� /‬إدارة‬ ‫الأبنية غري مت�أخرة عن ال�ساعة الثانية ع�شر من ظهر يوم «الأحد» املوافق ‪2014/3/2‬م‪ ،‬والذي �سيكون‬ ‫موعد فتح العرو�ض‪ ،‬وكل مناق�صة ترد بعد هذا الوقت والتاريخ املحددين تهمل وال ينظر بها‪.‬‬ ‫حمكمة �صلح حقوق جنوب عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم ‪ /‬بالن�شر‬ ‫رقم الدعوى ‪� )2013- 3126 ( / 1 - 2‬سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2014/1/29‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬ ‫�شركة ابناء �سليم الدابوقي‬ ‫عمان‪ /‬وكيله املحامي �شادي ال�شملتي‬ ‫وكيله اال�ستاذ‪� :‬شادي عبدالقادر م�صطفى ال�شملتي‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫‪� -1‬شركة نايل وموفق فهد اليا�س‬ ‫‪ -2‬موفق فهد اليا�س ال�شديفات‬ ‫‪ -3‬نايل فهد اليا�س ال�شديفات‬

‫عمان‪ /‬املقابلني ق��رب البنك العربي اال�سالمي منطقة‬ ‫قرب امانة عمان‬ ‫خال�صة احلكم‪ :‬وت�أ�سي�ساً على ما تقدم تقرر املحكمة‪-:‬‬ ‫وع �م�لا ب ��أح �ك��ام امل � ��واد ‪ 231‬و‪ 260‬م��ن ق��ان��ون ال �ت �ج��ارة‬ ‫وامل��ادة ‪ 26‬من قانون ال�شركات وامل��واد ‪ 10‬و‪ 11‬من قانون‬ ‫البينات وعم ًال باملواد ‪ 161‬و ‪ 166‬و‪ 167‬من قانون ا�صول‬ ‫املحاكمات املدنية واملادة ‪ 4/46‬من قانون نقابة املحاميني‬ ‫احلكم بالزام املدعى عليهم بالتكافل والت�ضامن بت�أدية‬ ‫املبلغ املدعى به للمدعية والبالغ ثالثة االف وت�سعمائة‬ ‫وخم�س و�سبعون دي�ن��ار (‪ )3975.016‬دي�ن��ار و�ستة ع�شر‬ ‫فل�ساً وت�ضمينهم الر�سوم وامل�صاريف ومبلغ مائة وثمان‬ ‫وت���س�ع�ين دي �ن��ار (‪ )198‬دي �ن��ار �أت �ع��اب حم��ام��اة وال�ف��ائ��دة‬ ‫القانونية من تاريخ عر�ض ال�شيكات على البنك امل�سحوب‬ ‫عليه وحتى ال�سداد التام‪.‬‬ ‫حكما وجاهياً بحق املدعية ومبثابة الوجاهي بحق املدعى‬ ‫عليهم ق��اب� ً‬ ‫لا لال�ستئناف ��ص��در با�سم ح�ضرة �صاحب‬ ‫اجل�لال��ة امل�ل��ك عبد اهلل ال�ث��اين ب��ن احل�سني حفظه اهلل‬ ‫ورعاه بتاريخ ‪2014/1/19‬‬

‫�إعـــالن �صــــادر عن م�صفـــي �شركــــة‬ ‫ا���س��ت��ن��اد ًا لأح���ك���ام امل�����ادة (‪/264‬ب) م���ن ق���ان���ون ال�����ش��رك��ات‬ ‫رق����م (‪ )22‬ل�����س��ن��ة ‪ 1997‬وت���ع���دي�ل�ات���ه ارج�����و م���ن دائ��ن��ي‬ ‫�شركة املربع االول للخدمات العلمية واال�ست�شارات ذ‪.‬م‪.‬م �ضرورة‬ ‫تقدمي مطالباتهم املالية جتاه ال�شركة �سواء كانت م�ستحقة الدفع‬ ‫�أم ال وذلك خالل �شهرين من تاريخه للدائنني داخل اململكة وثالثة‬ ‫ا�شهر للدائنني خارج اململكة وذلك على العنوان التايل‪:‬‬ ‫ا�سم م�صفي ال�شركة‪ :‬زياد عبداهلل حممد املعايطه‬ ‫عنوان امل�صفي‪ :‬عمان اجلندويل �شارع طالب الفقهاء عمارة رقم‬ ‫‪��� 6‬ص‪.‬ب (‪ )141552‬رم��زي بريدي (‪ )11814‬تلفون () خلوي‬ ‫(‪ )0777999290‬فاك�س ()‬ ‫م�صفي ال�شركة‬ ‫زياد عبداهلل حممد املعايطه‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬

‫ا�ستناد ًا لأحكـــــام املـــــادة (‪ )1/40‬من قانــــون ال�شركــات رقم‬

‫ا�ستناد ًا لأحكـــــام املـــــادة (‪ )1/40‬من قانــــون ال�شركــات رقم‬

‫ا�ستناد ًا لأحكـــــام املـــــادة (‪ )1/40‬من قانــــون ال�شركــات رقم‬

‫(‪ )22‬ل�سنــــة ‪ 1997‬وتعديــــالتـــه يعلــــن مراقــب عام ال�شركـــــات‬

‫(‪ )22‬ل�سنــــة ‪ 1997‬وتعديــــالتـــه يعلــــن مراقــب عام ال�شركـــــات‬

‫(‪ )22‬ل�سنــــة ‪ 1997‬وتعديــــالتـــه يعلــــن مراقــب عام ال�شركـــــات‬

‫يف وزارة ال�صناعة والتجارة عن ا�ستكمـــال اجـــراءات ت�صفيــــة‬

‫يف وزارة ال�صناعة والتجارة عن ا�ستكمـــال اجـــراءات ت�صفيــــة‬

‫�أم ال وذلك خالل �شهرين من تاريخه للدائنني داخل اململكة وثالثة‬

‫�شركة جمد القماز و�شركاه وامل�سجلة يف �سجل �شركات ت�ضامن حتت‬

‫�شركـة ا�سماعيل خطاب و�شركاه وامل�سجلة يف �سجل �شركات ت�ضامن‬

‫ا�شهر للدائنني خارج اململكة وذلك على العنوان التايل‪:‬‬

‫الرقم (‪ )66901‬بتاريخ ‪ 2003/5/12‬اعتبار من تاريخ ن�شر هذا‬

‫حتت الرقم (‪ )108616‬بتاريخ ‪ 2014/1/8‬اعتبار من تاريخ ن�شر‬

‫االعالن‬

‫هذا االعالن‬

‫يف وزارة ال�صناعة والتجارة عن ا�ستكمـــال اجـــراءات ت�صفيــــة‬ ‫�شركة فرح وقماز وامل�سجلة يف �سجل �شركات ت�ضامن حتت الرقم‬ ‫(‪ )54206‬بتاريخ ‪ 1999/10/27‬اعتبار من تاريخ ن�شر هذا االعالن‬ ‫لال�ستف�سار يرجى االت�صال بدائرة مراقبة ال�شركات على الرقم ‪5600260‬‬

‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫برهان عكرو�ش‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫الرقم الوطني للمن�ش�أة‪)200121929( :‬‬

‫ً‬ ‫ا�ستنادا لأحكام امل��ادة (‪ )37‬من قانون ال�شركات رقم (‪ )22‬ل�سنة ‪ 1997‬يعلن‬ ‫مراقب عام ال�شركات يف وزارة ال�صناعة والتجارة ب��أن �شركة م�شايخ و�سلمان‬ ‫وامل�سجلة يف �سجل �شركات ت�ضامن حتت الرقم (‪ )102803‬بتاريخ ‪2011/10/25‬‬ ‫قد تقدمت بطلب لت�صفية ال�شركة ت�صفية اختيارية بتاريخ ‪ 2012/11/27‬وقد‬ ‫مت تعيني ال�سيد‪/‬ال�سيدة احمد عبدم�شايخ واحمد تي�سري �سلمان ً‬ ‫م�صفيا لل�شركة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫علما ب�أن عنوان امل�صفي عمان‪0799174427 /‬‬ ‫لال�ستف�سار يرجى االت�صال بدائرة مراقبة ال�شركات على الرقم ‪5600260‬‬ ‫مراقب عام ال�شركات ‪ /‬برهان عكرو�ش‬

‫لال�ستف�سار يرجى االت�صال بدائرة مراقبة ال�شركات على الرقم ‪5600260‬‬

‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫برهان عكرو�ش‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫ا�ستناداً لأحكام امل��ادة (‪/254‬ب) من قانون ال�شركات رقم (‪)22‬‬ ‫ل�سنة ‪ 1997‬وتعديالته يعلن م��راق��ب ع��ام ال�شركات يف وزارة‬ ‫ال�صناعة وال �ت �ج��ارة ب� ��أن الهيئة ال�ع��ام��ة ل�شركة امل��رب��ع االول‬ ‫ل�ل�خ��دم��ات ال�ع�ل�م�ي��ة واال� �س �ت �� �ش��ارات وامل���س�ج�ل��ة ل��دي�ن��ا يف �سجل‬ ‫ال�شركات ذات م�س�ؤولية حم��دودة حتت الرقم (‪ )28280‬بتاريخ‬ ‫‪ 2012/4/12‬قد ق��ررت باجتماعها غري ال�ع��ادي املنعقد بتاريخ‬ ‫‪ 2014/1/2‬املوافقة على ت�صفية ال�شركة ت�صفية اختيارية وتعيني‬ ‫ال�سيد زياد عبداهلل حممد املعايطة م�صفيا لل�شركة‪ ،‬وان عنوان‬ ‫امل�صفي هو‪ :‬عمان ‪ -‬اجلندويل ‪� -‬شارع طالب الفقهاء عمارة رقم‬ ‫‪� 6‬ص‪.‬ب (‪ )141552‬رمز (‪ )11814‬تلفون (‪)0777999290‬‬ ‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫برهان عكرو�ش‬

‫الإعالنـات املبـوبــة‬ ‫ارا�ضي‬ ‫ارا�ضــــــــــي‬ ‫ار�� � ��ض ل �ل �ب �ي��ع ب�ل�ع�م��ا‬ ‫ح� � ��و�� � ��ض ال � �ق� ��ا� � �س� ��م‬ ‫م�شروع نقابة اطباء‬ ‫اال�� � �س� � �ن � ��ان م �� �س��اح��ة‬ ‫‪ 614‬م� � �ت� ��ر ق� � ��رب‬ ‫م� ��� �س� �ج ��د ال� ��ول� ��دي� ��ن‬ ‫ب�سعر منا�سب ‪8500‬‬ ‫دينار منطقة �سكنية‬ ‫خ� � ��دم� � ��ات م� �ت���وف���رة‬ ‫م � � �ك � � �ت� � ��ب ج � � ��وه � � ��رة‬ ‫ال �� �ش �م��ايل ال �ع �ق��اري‬ ‫ت � �ل � �ف� ��ون ‪5355365‬‬ ‫‪-0797720567‬‬ ‫‬‫‪0777720567‬‬ ‫‪--------------‬‬‫ار�� ��ض ل�ل�ب�ي��ع يف �شفا‬ ‫ب� ��دران ع �ي��ون ال��ذي��ب‬ ‫م ��ن امل ��ال ��ك م�ب��ا��ش��رة‬ ‫م �� �س��اح��ة ‪ 1002‬مرت‬ ‫�سكن ب ب�سعر منا�سب‬

‫م ��ن امل ��ال ��ك م�ب��ا��ش��رة‬ ‫م � � �ك � � �ت� � ��ب ج � � ��وه � � ��رة‬ ‫ال �� �ش �م��ايل ال �ع �ق��اري‬ ‫ت � �ل � �ف� ��ون ‪5355365‬‬ ‫‪-0797720567‬‬ ‫‬‫‪0777720567‬‬ ‫‪--------------‬‬‫للبيع دوار احلمايدة‬ ‫دومن مفروز قطعتني‬ ‫م �� �س��اح��ة ك� ��ل ق�ط�ع��ة‬ ‫‪ 500‬م�تر م�ت�ج��اورات‬ ‫ت � �ن � �ظ � �ي� ��م �� � �س� � �ك � ��ن ج‬ ‫ج � �م � �ي� ��ع اخل� � ��دم� � ��ات‬ ‫ب � ��أ� � �س � �ع� ��ار م �ع �ق��ول��ة‬ ‫م�ؤ�س�سة العرموطي‬ ‫العقارية ‪- 4399967‬‬ ‫‪0796649666‬‬ ‫عقارات‬ ‫عقـــــــارات‬ ‫م �ن��زل م�ستقل للبيع‬ ‫ا�� � �س� � �ك � ��ان ال� �ت� �ط ��وي ��ر‬

‫ � �ص��احل �ي��ة ال �ع��اب��د‬‫واج�ه��ة حجر م�ساحة‬ ‫الأر�� � � � � � � � � ��ض ‪154‬م‪2‬‬ ‫وم�ساحة البناء ‪115‬م‪2‬‬ ‫قو�شان م�ستقل وب�سعر‬ ‫منا�سب جداً للجادين‬ ‫‬‫‪0798864320‬‬ ‫‪0785672194‬‬ ‫‪---------------‬‬‫ب �ي��ت م �� �س �ت �ق��ل ل�ل�ب�ي��ع‬ ‫�أم ن � � ��واره ‪ -‬م �� �ش��رف‬ ‫ومطل على ك��ل عمان‬ ‫ال� �ع ��ا�� �ص� �م ��ة م �� �س��اح��ة‬ ‫الأر� � � � � � � � � � ��ض ‪444‬م‪2‬‬ ‫وم�ساحة البناء ‪470‬م‪2‬‬ ‫ط ��اب� �ق�ي�ن ‪ 4‬واج� �ه ��ات‬ ‫حجر ‪ +‬خم��ازن بابني‬ ‫(�� �س ��وب ��ر م � ��ارك � ��ت) ‪+‬‬ ‫ب � �ئ� ��ر م � � ��اء وح ��دي� �ق ��ة‬ ‫وب �� �س �ع��ر م� �غ ��ري ج ��داً‬ ‫‬‫‪0798864320‬‬ ‫‪0785672194‬‬

‫�إعـــالن �صــــادر عن م�صفـــي �شركــــة‬ ‫ا���س��ت��ن��اد ًا لأح���ك���ام امل�����ادة (‪/264‬ب) م���ن ق���ان���ون ال�����ش��رك��ات‬ ‫رق����م (‪ )22‬ل�����س��ن��ة ‪ 1997‬وت���ع���دي�ل�ات���ه ارج�����و م���ن دائ��ن��ي‬ ‫�شركة «حممد هالل» عدنان حممد القباين واخوانه ذ‪.‬م‪.‬م �ضرورة‬ ‫تقدمي مطالباتهم املالية جتاه ال�شركة �سواء كانت م�ستحقة الدفع‬

‫ا�سم م�صفي ال�شركة‪« :‬حممد هالل» عدنان حممد القباين‬ ‫ع��ن��وان امل�����ص��ف��ي‪ :‬ع��م��ان ام ال�����س��م��اق ���ش��ارع ���س��ل��ط��ان ال��ع��دوان‬ ‫رق��م ‪������� 35‬ص‪.‬ب(‪ )3845‬رم���زي ب��ري��دي (‪ )11821‬تلفون ()‬

‫لال�ستف�سار يرجى االت�صال بدائرة مراقبة ال�شركات على الرقم ‪5600260‬‬

‫خلوي(‪ )0795527821‬فاك�س()‬ ‫م�صفي ال�شركة‬

‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫برهان عكرو�ش‬

‫�إعـــالن �صــــادر عن م�صفـــي �شركــــة‬ ‫ا���س��ت��ن��اد ًا لأح���ك���ام امل�����ادة (‪/264‬ب) م���ن ق���ان���ون ال�����ش��رك��ات‬ ‫رق����م (‪ )22‬ل�����س��ن��ة ‪ 1997‬وت���ع���دي�ل�ات���ه ارج�����و م���ن دائ��ن��ي‬ ‫�شركة االردن��ي��ة ال��دول��ي��ة للمفرو�شات ذ‪.‬م‪.‬م ���ض��رورة تقدمي‬ ‫مطالباتهم املالية جتاه ال�شركة �سواء كانت م�ستحقة الدفع �أم ال‬ ‫وذلك خالل �شهرين من تاريخه للدائنني داخل اململكة وثالثة ا�شهر‬ ‫للدائنني خارج اململكة وذلك على العنوان التايل‪:‬‬ ‫ا�سم م�صفي ال�شركة‪« :‬حممد هالل» عدنان حممد القباين‬ ‫ع���ن���وان���ه‪ :‬ع��م��ان ام ال�����س��م��اق ����ش���ارع ���س��ل��ط��ان ال����ع����دوان رق��م‬ ‫‪���������� 35‬ص‪.‬ب(‪ )3845‬رم�����زي ب���ري���دي (‪ )11821‬ت��ل��ف��ون ()‬ ‫خلوي(‪ )0795527821‬فاك�س()‬ ‫م�صفي ال�شركة‬

‫«حممد هالل» عدنان القباين‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬

‫ً‬ ‫ا�ستنادا لأحكام امل��ادة (‪ )13‬من قانون ال�شركات رقم (‪ )22‬ل�سنة‬ ‫‪ 1997‬وتعديالته يعلن مراقب ع��ام ال�شركات يف وزارة ال�صناعة‬ ‫والتجارة ب�أن �شركة عو�ض �شحاده خليل و�شركاه وامل�سجلة يف �سجل‬ ‫�شركات ت�ضامن حتت الرقم (‪ )84053‬بتاريخ ‪ 2007/1/17‬تقدمت‬ ‫بطلب الجراءات التغيريات التالية‪.‬‬ ‫تعديل ا�سم ال�شركة من �شركة‪ :‬عو�ض �شحاده خليل و�شركاه‬ ‫اىل �شركة‪ :‬ال�شاعر واحللو‬ ‫لال�ستف�سار يرجى االت�صال بدائرة مراقبة ال�شركات على الرقم‪5600260 -‬‬ ‫مراقب عام ال�شركات ‪ /‬برهان عكرو�ش‬

‫«حممد هالل» عدنان القباين‬

‫�سعــــــــــــــــر الإعــــــــــــالن ( ‪ ) 2‬دينـــــــــــار‬ ‫�شقة‬

‫�شقــــــــة‬

‫للبيع حي ن��زال �شقة‬ ‫ت�سوية م�ساحة ‪112‬م‬ ‫غ��رف �ت�ين ن���وم ��ص��ال��ة‬ ‫و� � � �ص� � ��ال� � ��ون م �ط �ب��خ‬ ‫راك � ��ب ت��ر���س ام��ام��ي‬ ‫‪25‬م حمام عمر البناء‬ ‫‪� � �� 6‬س� � �ن � ��وات م �ط �ل��ة‬ ‫ع� �ل ��ى ع� � �ب � ��دون ودار‬ ‫غ �ب��ار وي �ت��وف��ر لدينا‬ ‫م� ��� �س ��اح ��ات خم�ت�ل�ف��ة‬ ‫وا�� � �س� � �ع � ��ار م��ع��ق��ول��ة‬ ‫م�ؤ�س�سة العرموطي‬ ‫العقارية ‪- 4399967‬‬ ‫‪0796649666‬‬ ‫‪---------------‬‬‫� �ش �ق��ة ل �ل �ب �ي��ع ‪ -‬دي��ر‬ ‫غ� � � �ب � � ��ار امل � �� � �س� ��اح� ��ة‬ ‫ال ��داخ� �ل� �ي ��ة ‪300‬م‪2‬‬ ‫‪100 +‬م‪ 2‬روف‬ ‫‪� � � �� +‬ش� �ل ��االت ع��ل��ى‬

‫ال� � � ��رووف ‪ +‬م�ط�ب��خ‬ ‫ام��ري �ك��ي راك� ��ب ‪9 +‬‬ ‫مكيفات ‪� +‬أباجورات‬ ‫كهرباء ‪ +‬زجاج دبل ‪+‬‬ ‫فيربيلي�س وباركيه‬ ‫‪ +‬ن �ظ��ام �سيكيورتي‬ ‫ ع� � � � � � ��دم ت � ��دخ � ��ل‬‫الو�سطاء وللجادين‬ ‫ف � �ق� ��ط ل� �ل� �م ��راج� �ع ��ة‬ ‫‬‫‪0798864320‬‬ ‫‪0785672194‬‬ ‫‪---------------‬‬‫ل� �ل� �ب� �ي ��ع دي� � � ��ر غ� �ب ��ار‬ ‫� � � �ش � � �ق� � ��ة ار� � � �ض � � �ي� � ��ة‬ ‫م� ��� �س ��اح ��ة ‪ 180‬م�تر‬ ‫‪ 3‬ن ��وم م��ا��س�ترث�لاث‬ ‫ح � � �م� � ��ام� � ��ات غ� ��رف� ��ة‬ ‫خ� � � � ��ادم� � � � ��ة �� � �ص � ��ال � ��ة‬ ‫و� � � �ص� � ��ال� � ��ون ب� ��رن� ��دة‬ ‫وا�سعة مطبخ بلوط‬ ‫راكب تدفئة مركزية‬ ‫ب��دون حديقةحماية‬

‫على �شبابيك م�صعد‬ ‫ب� � ��ال � � �ع � � �م� � ��ارة ك� � � ��راج‬ ‫م�ستودع عمر البناء ‪4‬‬ ‫�سنوات خلف مدار�س‬ ‫ف �ي�لادل �ف �ي��ا وق��ري �ب��ة‬ ‫م � ��ن ط� ��ري� ��ق امل� �ط ��ار‬ ‫ب�سعر مغري للجادين‬ ‫م�ؤ�س�سة العرموطي‬ ‫العقارية ‪- 4399967‬‬ ‫‪0796649666‬‬ ‫‪---------------‬‬‫��ش�ق��ة ��ش�ب��ه ار� �ض �ي��ة ‪-‬‬ ‫ت�سوية اوىل ‪ -‬الرونق‬ ‫م�����س��اح��ت��ه��ا ‪228‬م‪2‬‬ ‫‪ 4‬ن���وم ‪ 5 +‬ح �م��ام��ات‬ ‫‪ +‬ح� ��دي � �ق� ��ة ‪200‬م‪2‬‬ ‫وت � ��را�� � �س � ��ات ت��دف��ئ��ة‬ ‫م� ��رك� ��زي� ��ة م �� �س �ت �ق �ل��ة‬ ‫وخ � � � � ��زان � � � � ��ات وب � �ئ� ��ر‬ ‫اح�ت�ي��اط��ي اب��اج��ورات‬ ‫ك� �ه ��رب ��اء ت���ش�ط�ي�ب��ات‬ ‫وم ��وا�� �ص� �ف ��ات ع��ال �ي��ة‬

‫عدم تدخل الو�سطاء‬ ‫هاتف‪0798864320 :‬‬ ‫ ‪0785672194‬‬‫مطلوب‬ ‫مطلــــــــوب‬

‫مطلوب بيت م�ستقل‬ ‫م�ساحة البناء ال تقل‬ ‫ع��ن ‪400‬م‪ 2‬ط��اب�ق�ين‬ ‫او �شقتني يف مناطق‬ ‫اليا�سمني او الزهور‬ ‫او طرببور او املقابلني‬ ‫م��ن امل��ال��ك للمراجع‬ ‫‪0798864320‬‬ ‫‪---------------‬‬‫م� � � �ط� � � �ل � � ��وب ق � �ط� ��ع‬ ‫ارا�ضي يف �شفا بدران‬ ‫�� �ض ��اح� �ي ��ة ال��ر� �ش �ي��د‬ ‫خ�� � �ل� � ��دا اجل� �ب� �ي� �ه ��ة‬ ‫ع��رج��ان اول م�ن��زل‬ ‫ق � � � � � ��دمي ل� � �غ�� ��اي�� ��ات‬ ‫م �� �ش��اري��ع ا� �س �ك��ان �ي��ة‬ ‫م� �ك� �ت ��ب اجل � ��وه � ��رة‬

‫لإعالناتكم الرجاء االت�صال على الهواتف التالية‪ 5692852 - 3 :‬فــاك�س‪5692854 :‬‬

‫ال �ع �ق��اري ‪5355365‬‬ ‫ ‪-0797720567‬‬‫‪0777720567‬‬ ‫‪---------------‬‬‫م � �ط � �ل� ��وب ل� �ل� ��� �ش ��راء‬ ‫اجل� ��اد م� �ن ��ازل �شقق‬ ‫ع� � � �م�� � ��ارات � �س �ك �ن �ي��ة‬ ‫ارا� � � � �ض� � � ��ي ���س��ك��ن��ي��ة‬ ‫� �ص �ن��اع �ي��ة وجت ��اري ��ة‬ ‫مب �ن �ط �ق��ة ال �ب �ن �ي��ات‬ ‫ال � �ي� ��ادودة ح ��ي ن ��زال‬ ‫ال� � ��ذراع وال�ي��ا��س�م�ين‬ ‫وط� � � ��ري� � � ��ق امل � � �ط� � ��ار‬ ‫وامل� �ن ��اط ��ق امل�ح�ي�ط��ة‬ ‫ال ي � �ه� ��م امل� ��� �س ��اح ��ة‬ ‫او ع� � �م � ��ر ال � �ب � �ن� ��اء‬ ‫التنظيم م��ن امل��ال��ك‬ ‫م �ب��ا� �ش��رة ‪5355365‬‬ ‫‪-0797720567‬‬ ‫‬‫‪0777720567‬‬


‫�إعـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــالنات‬

‫الأحد (‪� )9‬شباط (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2559‬‬

‫بيع حمل مياه �صحية‬ ‫اعلن �أنا املدعو نايف حممود‬ ‫االحمد املطلق عن بيع حمل‬ ‫املياه ال�صحية (مياه ال�شفا‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2014-1524( /11-5‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫حمكم ــة �صلح حقوق عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم‬

‫مذكرة تبليغ حلف ميني �شرعية‬ ‫بالن�شر �صادرة عن‬ ‫حمكمة عمان ال�شرعية ‪ /‬الق�ضايا‬

‫وال�����س��ي��د اح��م��د ع��ل��ي اح��م��د‬ ‫احل�������اي�������ك ف�����م�����ن ل�������ه �أي�������ة‬ ‫اع��ت�را�����ض م���راج���ع���ة ك��ات��ب‬ ‫ع���دل ع��ج��ل��ون خ�ل�ال ثالثة‬ ‫�أيام من تاريخ ن�شر االعالن‬ ‫اخطار �صادر عن دائرة‬ ‫تنفيذ حمكمة بداية الكرك‬ ‫الرقم‪2013/1318 :‬ك‬ ‫التاريخ ‪2014/2/4 :‬‬ ‫�إىل الكفيل‪:‬‬

‫مراد وليد حممد حرب‬

‫عنوانه‪:‬‬ ‫حيث ان��ك��م كفيل بالق�ضية رقم‬ ‫اع�لاه اخطركم ب�ضرورة مراجعة‬ ‫دائ���رة تنفيذ ال��ك��رك لدفع املبلغ‬ ‫ال��ذي كلفت به ا�ستئناف املحكوم‬ ‫عليه طارق توفيق اجلبايل والبالغ‬ ‫(‪ )10000‬دينار اردين وعك�س ذلك‬ ‫�سي�صار ملبا�شرة التنفيذ بحقكم وفق‬ ‫القانون‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫اخطـــــــــار خـــــــــــا�ص‬ ‫بتجديـــد التنفيذ‬ ‫�صـــادر عـــن‬ ‫دائــرة تنفيذ حمكمة عمان‬

‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪ 2010/1353‬ب‬ ‫التاريخ ‪2014/1/26 :‬‬ ‫�إىل املحكوم له ‪ /‬عليه‪:‬‬

‫عي�سى �سعيد ابراهيم املتويل‬

‫عنوانه‪ :‬جبل التاج ‪� -‬شارع الزهور‬ ‫منزل عي�سى املتويل‬ ‫�أخ�برك ب�أنه مت جتديد الدعوى‬ ‫رق��م �أع�ل�اه م��ن قبل املحكوم ل��ه ‪/‬‬ ‫عليه ه�شام عبداحلميد البخيت‬ ‫الدبا�س‬ ‫وط��ل��ب امل��ث��اب��رة على التنفيذ من‬ ‫املرحلة التي و�صلت �إليها‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2014-561( /11-5‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫فواز احمد ح�سن بني �سالمة‬

‫وع���ن���وان���ه‪ :‬ع���م���ان‪ /‬ال���ع���ب���ديل ‪ -‬ع��م��ارة‬ ‫ال�صايغ‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪1015 :‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 470 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل�����ص��اري��ف وات��ع��اب امل��ح��ام��اة ان وج��دت‬ ‫والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت����ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت��ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه���ذا الإخ���ط���ار �إىل‬ ‫امل��ح��ك��وم ل���ه ‪ /‬ال����دائ����ن‪ :‬ي��ون�����س م��ث��ق��ال‬ ‫ا�سماعيل جمعه املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل���دة ومل ت����ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ عمان‬ ‫حمكم ــة �صلح حقوق عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم‬

‫رقم الدعوى ‪� )2013- 12786 ( / 1 - 5‬سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2013/12/22‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬

‫م�ؤ�س�سة ك��وال��ي�����س ل�صناعة االع��ل�ان املفو�ض‬ ‫بالتوقيع عنها �سالمة جنم �سالمة حمفوظ‬

‫عمان‪ /‬وكيلها املحامي احمد جرب‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫احمد �سامي عي�سى عبدالرحمن‬

‫ع��م��ان‪ /‬جبل احل�سني ‪��� -‬ش��ارع ال��ل��د ‪ -‬بناية رق��م (‪)15‬‬ ‫الطابق االر�ضي‬ ‫خال�صة احلكم‪ :‬تقرر ما يلي‪:‬‬ ‫‪ .1‬عم ً‬ ‫ال ب�أحكام امل��واد(‪ )87‬و(‪ )199‬و(‪ )202‬و و (‪)792‬‬ ‫و(‪ )793‬من القانون امل��دين‪ ،‬ال��زام املدعى عليه (احمد‬ ‫�سامي عي�سى عبد الرحمن) ب���أداء مبلغ (‪ )2130‬دينار‬ ‫للمدعية (م�ؤ�س�سة كوالي�س ل�صناعة االع�ل�ان ملالكها‬ ‫���س�لام��ة جن��م ���س�لام��ة حم��ف��وظ)‪ ،‬وال��ف��ائ��دة القانونية‬ ‫من تاريخ املطالبة الواقع يف ‪ 2013/9/10‬وحتى ال�سداد‬ ‫التام‪.‬‬ ‫‪ .2‬وع���م�ل�ا ب����أح���ك���ام امل������ادة (‪ )161‬م���ن ق���ان���ون ا���ص��ول‬ ‫امل���ح���اك���م���ات امل���دن���ي���ة �إل��������زام امل����دع����ى ع��ل��ي��ه ب��ال��ر���س��وم‬ ‫وامل�صاريف‪.‬‬ ‫‪ .3‬وع ً‬ ‫���م�ل�ا ب����أح���ك���ام امل�����ادة (‪ )166‬م���ن ق���ان���ون �أ����ص���ول‬ ‫امل��ح��اك��م��ات امل��دن��ي��ة وامل�����ادة (‪ )4/46‬م��ن ق��ان��ون نقابة‬ ‫املحامني ت�ضمني املدعى عليه مبلغ (‪ )106‬دينار �أتعاب‬ ‫حماماة‪.‬‬ ‫ق����راراً وج��اه��ي��اً ب��ح��ق امل��دع��ي��ة ومب��ث��اب��ة ال��وج��اه��ي بحق‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫املدعى عليه قابال لال�ستئناف �صدر و�أفهم علنا بتاريخ‬ ‫‪ 2013/11/25‬با�سم ح�ضرة �صاحب اجلاللة امللك عبد‬ ‫اهلل الثاين املعظم‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2013-15967( /11-5‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫نبيل كرمي حممود ال�شواعره‬

‫وع���ن���وان���ه‪ :‬ع��م��ان ‪ /‬و���س��ط ال��ب��ل��د ���ش��ارع‬ ‫قلعة �صالح الدين جممع رغدان باجتاه‬ ‫ال��ق��ل��ع��ة وج���ام���ع احل�����س�ين ق����رب ك�شك‬ ‫ال�شرطة‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪1 :‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ عمان‬ ‫امل���ح���ك���وم ب�����ه ‪ /‬ال�����دي�����ن‪ 1200 :‬دي���ن���ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف واتعاب املحاماة ان‬ ‫وجدت والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت����ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت��ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه���ذا الإخ���ط���ار �إىل‬ ‫امل��ح��ك��وم ل���ه ‪ /‬ال����دائ����ن‪ :‬ح�����س��ن حم��م��ود‬ ‫حم��م��د اب���و كيفه وك��ي��ل��ه امل��ح��ام��ي امي��ان‬ ‫حامد الطحله عمان ‪ /‬ح��ي ن��زال املبلغ‬ ‫املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل���دة ومل ت����ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ عمان‬ ‫اخطار �صادر عن دائرة تنفيذ‬ ‫حمكمة بداية جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2013-3730( /11-2‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫‪-1‬ب�سام احمد عياد البدور‬

‫وعنوانه‪ :‬الدفاع املدين (‪)301714‬‬

‫‪-2‬النا حميد م�سيف عواد‬

‫ال���ع���ن���وان‪ :‬ع��م��ان خ��ري��ب��ة ال�����س��وق خلف‬ ‫املدار�س قرب اجلمعية‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪ :‬كمبيالة‬ ‫تاريخه‪ :‬غب الطلب‬ ‫حمل �صدوره ‪:‬‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 820 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل�����ص��اري��ف وات��ع��اب امل��ح��ام��اة ان وج��دت‬ ‫والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت����ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت��ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه���ذا ا إلخ���ط���ار �إىل‬ ‫املحكوم ل��ه ‪ /‬ال��دائ��ن‪ :‬م�ؤ�س�سة حممود‬ ‫احلمايدة التجارية املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل���دة ومل ت����ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ جنوب عمان‬

‫�صائب جليل ايوب �صوي�ص‬

‫العمر‪� 53 :‬سنة‬ ‫العنوان‪ :‬عمان‪ /‬مقابل خمبز �صالح الدين‬ ‫�شارع ال�سلط القدمي ‪ -‬فوق مطبعة افر�ست‬ ‫ رقم الهاتف‪0777486980 :‬‬‫ال�����ت�����ه�����م�����ة‪ :‬ال������������ذم (‪)191+188+358‬‬ ‫ال���ت���ح���ق�ي�ر (‪ - )196+190+360‬ال����ق����دح‬ ‫(‪ - )193+189+188+359‬التهديد (‪)349-354‬‬ ‫ االيذاء (‪)333-339‬‬‫ي��ق��ت�����ض��ي ح���������ض����ورك ي������وم ال����ث��ل�اث����اء امل����واف����ق‬ ‫‪ 2014/2/18‬ال�ساعة ‪ 9.00‬للنظر يف الدعوى رقم‬ ‫�أعاله والتي �أقامها عليك احلق العام وم�شتكي‪:‬‬ ‫حممود ح�سني ح�سني حمدو‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫الأح��ك��ام املن�صو�ص عليها يف ق��ان��ون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات اجلزائية‪.‬‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2014-44( /11-2‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫التاريخ‪2014/1/6 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫‪-1‬ر�ضوان فهد مو�سى ال�سواعري‬ ‫‪-2‬را�شد عبدالكرمي الرا�شد ال�سواعري‬

‫وعنوانه‪ :‬عمان‪ /‬ابو علندا ‪ -‬دخلة بنك‬ ‫اال�سكان ‪ -‬مقابل املحول‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪1 :‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ جنوب عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 750 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل�����ص��اري��ف وات��ع��اب امل��ح��ام��اة ان وج��دت‬ ‫والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت����ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت��ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه���ذا الإخ���ط���ار �إىل‬ ‫املحكوم ل��ه ‪ /‬ال��دائ��ن‪ :‬م�ؤ�س�سة حممود‬ ‫حمايدة التجارية املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل���دة ومل ت����ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ جنوب عمان‬

‫‪-1‬حممد فريج يا�سني ال�صبيحي‬ ‫‪-2‬اجمد �صالح �سليمان جرادات‬

‫‪-1‬حممد فريج يا�سني ال�صبيحي‬ ‫‪-2‬اجمد �صالح �سليمان جرادات‬

‫وعنوانه‪ :‬عمان ‪� /‬ضاحية االم�ير ح�سن‬ ‫�شارع ال�سلطان قولون جميعة الفالوجة‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪1 :‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ عمان‬ ‫امل���ح���ك���وم ب�����ه ‪ /‬ال�����دي�����ن‪ 5000 :‬دي���ن���ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف واتعاب املحاماة ان‬ ‫وجدت والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت����ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت��ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه���ذا الإخ���ط���ار �إىل‬ ‫امل��ح��ك��وم ل��ه ‪ /‬ال��دائ��ن‪ :‬ن�ي�ران زي��ا تواما‬ ‫احلكيم املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل���دة ومل ت����ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ عمان‬

‫وعنوانه‪ :‬عمان‪� /‬ضاحية االم�ير ح�سن‬ ‫�شارع ال�سلطان قولون جميعة الفالوجة‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪1 :‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ عمان‬ ‫امل���ح���ك���وم ب����ه ‪ /‬ال����دي����ن‪ 10000 :‬دي��ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف واتعاب املحاماة ان‬ ‫وجدت والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت����ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت��ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه���ذا الإخ���ط���ار �إىل‬ ‫امل��ح��ك��وم ل��ه ‪ /‬ال��دائ��ن‪ :‬ن�ي�ران زي��ا تواما‬ ‫احلكيم املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل���دة ومل ت����ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ عمان‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2014-19( /11-5‬سجل عام ‪ -‬ب‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫وزارة العدل‬

‫غالب حممود حممد الطيب‬

‫وع���ن���وان���ه‪ :‬ع���م���ان‪ /‬ج��ب��ل ع���م���ان‪��� /‬ش��ارع‬ ‫امل���ط���ران ‪ /‬م��ق��اب��ل م��در���س��ة امل���ط���ران ‪/‬‬ ‫بجانب مطعم ابو �شارع عمر بن اخلطاب‬ ‫بجانب �سوبر ماركت ال�صياد‬ ‫رق��م االع�لام ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪/2-5 :‬‬ ‫(‪� )2013-1037‬سجل عام‬ ‫تاريخه‪2013/6/25 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ عمان‬ ‫امل���ح���ك���وم ب����ه ‪ /‬ال����دي����ن‪ 45000 :‬دي��ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف واتعاب املحاماة ان‬ ‫وجدت والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت����ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت��ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه���ذا الإخ���ط���ار �إىل‬ ‫امل��ح��ك��وم ل��ه ‪ /‬ال���دائ���ن‪ :‬حم��م��ود حممد‬ ‫فالح الطيب املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل���دة ومل ت����ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ عمان‬

‫رامي �سمري خ�ضرة التميمي‬

‫اىل املدين‪ /‬زينة طارق جميد بخيت‬ ‫‪ /‬معان �شارع القناطر‬ ‫ق���ررت رئ��ا���س��ة تنفيذ م��ع��ان حب�سك م��دة‬ ‫�ستون يوماً لعدم ت�أدية الدين البالغ قدره‬ ‫‪ 3000‬دينار والر�سوم وامل�صاريف واتعاب‬ ‫املحاماة‪.‬‬ ‫ف��������إذا مل ت�������ؤد ال����دي����ن او ت�����س��ت��ع��م��ل ح��ق��ك‬ ‫املن�صو�ص عليه يف املادة الع�شرون من قانون‬ ‫التنفيذ با�ستئناف قرار احلب�س خالل ا�سبوع‬ ‫من تاريخ تبليغك �سينفذ هذا القرار بحقك‬ ‫ح�سب اال�صول‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫عبدالرحيم حممد احلايك‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه ‪ /‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح جزاء عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2014- 1007( / 3-5‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬مي�ساء احمد عبداملهدي‬ ‫العالوي‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫رقم الدعوى التنفيذية ‪2013/216‬‬ ‫التاريخ‪2014/1/26 :‬‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2013-15908( /11-5‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬ ‫وع���ن���وان���ه‪ :‬ع��م��ان ‪ /‬امل��دي��ن��ة ال��ري��ا���ض��ي��ة‬ ‫�ضاحية الر�شيد �سكن اميمة ع��م��ارة ‪14‬‬ ‫ط‪2‬‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪1 :‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 400 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل�����ص��اري��ف وات��ع��اب امل��ح��ام��اة ان وج��دت‬ ‫والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت����ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت��ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه���ذا ا إلخ���ط���ار �إىل‬ ‫امل��ح��ك��وم ل���ه ‪ /‬ال����دائ����ن‪� :‬أ����ش���رف ���ص��ال��ح‬ ‫حممد طعمه اهلل املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل���دة ومل ت����ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ عمان‬

‫ال�������ص���ح���ي���ة) ل��ل�����س��ي��دحم��م��د‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2014-1526( /11-5‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫ورقــة اخبــار‬ ‫خا�صة بتبليغ قرار احلب�س‬ ‫اىل املدين بالن�شر‬

‫‪11‬‬

‫حمكمة �صلح جزاء غرب عمان‬ ‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه مدعى‬ ‫عليه باحلق ال�شخ�صي ‪/‬بالن�شر‬

‫رقم الدعوى ( ‪)2014- 525‬‬ ‫الهيئة‪ /‬ال��ق��ا���ض��ي‪� :‬صالح ه�لال م�سلم‬ ‫القالب‬ ‫ا���س��م امل�����ش��ت��ك��ى ع��ل��ي��ه��م��ا امل���دع���ى عليهما‬ ‫باحلق ال�شخ�صي‪:‬‬

‫‪-1‬احمد �صالح حممد اجلريري‬ ‫‪� -2‬شركة احمد اجلريري و�شريكه‬

‫التهمة ا�صدار �شيك بدون ر�صيد (‪)421‬‬ ‫يقت�ضي ح�ضوركما يوم االربعاء املوافق‬ ‫‪ 2014/2/19‬ال�����س��اع��ة ‪ 9.00‬ل��ل��ن��ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليكما‬ ‫احل����ق ال���ع���ام وامل�����ش��ت��ك��ي امل���دع���ي ب��احل��ق‬ ‫ال�شخ�صي ‪ /‬اب��راه��ي��م �سليمان حممد‬ ‫اال�سمر وكيله املحامي تي�سري املحا�سنة‬ ‫ف����إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل��ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫اجلزائية‪.‬‬

‫رقم الدعوى ‪� )2013- 11981 ( / 1 - 5‬سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2013/10/13‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬

‫خليل ابراهيم �سعيد العقرباوي‬

‫ع��م��ان ‪ /‬ح��ي ن���زال ‪��� -‬ش��ارع حليمة ال�سعدية ‪ -‬ملحمة‬ ‫ال��ع��ق��رب��اوي ع���م���ارة رق���م ‪ 66‬وك��ي��ل��ه امل��ح��ام��ي��ان م��ع��ايل‬ ‫االحمد وطالب جابر‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫حممود جوهر احمد عو�ض‬

‫عمان ‪ /‬حي نزال ‪ -‬مقابل مطعم الهنيني ‪ -‬عمارة رقم‬ ‫‪ - 26‬الطابق الثاين على اليمني‬ ‫خال�صة احلكم‪ :‬لذا وت�أ�سي�سا على ما تقدم تقرر املحكمة‬ ‫ما يلي ‪:‬‬ ‫‪ .1‬عمال ب���أح��ك��ام امل���واد (‪/181‬و ‪ 185/1‬و‪ )186/1‬من‬ ‫ق��ان��ون التجارة وب��دالل��ة امل����ادة(‪ )224‬م��ن القانون ذات��ه‬ ‫وامل��ادت�ين (‪ )1/967 950‬م��ن االق��ن��ون امل���دين وامل��ادت�ين‬ ‫(‪10‬و‪ )11‬من قانون البينات احلكم ب�إلزام املدعى عليه‬ ‫بان يدفع للمدعي مبلغ (‪. )3000‬‬ ‫‪ .2‬عمال ب�أحكام املواد (‪161‬و‪166‬و‪ )167‬من قانون �أ�صول‬ ‫امل��ح��اك��م��ات امل��دن��ي��ة ووامل�����ادة (‪ )4/46‬م��ن ق��ان��ون نقابة‬ ‫املحامني ت�ضمني امل��دع��ى عليه ال��ر���س��وم وامل�����ص��اري��ف و‬ ‫مبلغ (‪ )150‬دينار �أتعاب حماماة والفائدة االقنونية من‬ ‫تاريخ املطالبة وحتى ال�سداد التام‪.‬‬ ‫ح��ك��م��ا وج��اه��ي��ا ب��ح��ق امل��دع��ي ومب��ث��اب��ة ال��وج��اه��ي بحق‬ ‫املدعى عليه قابال لال�ستئناف �صدر وافهم علنا با�سم‬ ‫ح�ضرة �صاحب اجلاللة الها�شمية امللك عبداهلل الثاين‬ ‫بن احل�سني املعظم بتاريخ ‪2013/10/23‬‬

‫اخطار �صادر عن دائرة تنفيذ‬ ‫حمكمة بداية عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫(‪ )2014-317‬ك‬ ‫التاريخ‪2014/1/19 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫�صبحي عبداحلليم را�شد رحاحلة‬

‫وعنوانه‪ :‬عمان ‪ -‬جبل احل�سني ‪ -‬مقابل‬ ‫مدر�سة �سكينة للبنات‬ ‫ال�سند التنفيذي‪ :‬كمبيالة‬ ‫رقمه‪1 :‬‬ ‫تاريخه‪2013/11/20 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 800 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل�صاريف‬ ‫يجب عليك �أن ت����ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت��ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه���ذا الإخ���ط���ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬الدائن‪� :‬ضياء ابراهيم علي‬ ‫العواملة املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل���دة ومل ت����ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫اىل املدعى عليه‪ /‬خالد �سيد م�صطفى عبداخلالق ‪/‬‬ ‫جمهول حمل االقامة يف م�صر ‪ /‬و�آخر حمل اقامة‬ ‫له يف االردن ‪ /‬عمان‪ /‬فندق املاريوت‪.‬‬ ‫لقد تقرر يف الدعوى �أ�سا�س ‪ 2013/3047‬ومو�ضوعها‬ ‫نفقة �صغار واملقامة عليك م��ن قبل املدعية رم��اء‬ ‫حممد عبداهلل امل�سلمي حتليفك اليمني ال�شرعية‬ ‫التالية (واهلل العظيم �أنه ال �صحة ملا ادعته املدعية‬ ‫رم����اء حم��م��د ع���ب���داهلل امل�����س��ل��م��ي م���ن �أن���ه���ا زوج��ت��ي‬ ‫ومدخولتي ب�صحيح العقد ال�شرعي ومن �أنه تولد‬ ‫يل منها على ف��را���ش ال��زوج��ي��ة ال�صحيح ال�صغري‬ ‫�آدم وع��م��ره �سبع �سنوات وال�صغرية رزان وعمرها‬ ‫اثنى ع�شر عاماً ومن �أنهما فقريان ال مال لهما وال‬ ‫ملك ومن �أنهما بح�ضانتها ومن �أنني مو�سر بك�سبي‬ ‫وممتنع عن دفع النفقة لهم و�أنه ال �صحة لذلك كله‬ ‫جملة وتف�صيال واهلل على ما �أقول وكيل)‪.‬‬ ‫ل���ذا عليك احل�����ض��ور اىل ه���ذه املحكمة ���ص��ب��اح ي��وم‬ ‫االثنني ‪ 2014/2/20‬ال�ساعة التا�سعة �صباحا حللف‬ ‫اليمني ال�شرعية ف����إذا مل حت�ضر او تر�سل وكيال‬ ‫او ت��ب��د للمحكمة م��ع��ذرة م�����ش��روع��ة لتخلفك عن‬ ‫احل�ضور حللف اليمني املذكورة تعترب ناكال ويجري‬ ‫بحقك االيجاب ال�شرعي وعليه جرى تبليغك ذلك‬ ‫ح�سب اال�صول حتريرا يف ‪2014/2/4‬م‬ ‫قا�ضي عمان ال�شرعي ‪ -‬الق�ضايا‬ ‫هيثم ال�شيحان‬

‫حمكم ــة �صلح حقوق عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم‬

‫رقم الدعوى ‪� )2013- 10132 ( / 1 - 5‬سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2013/12/22‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬

‫حممد �صربي ا�سعد الدحله‬

‫عمان‪ /‬جبل الزهور بجانب حمول الكهرباء بالقرب من‬ ‫بقالة االق�صى وكيله املحامي عمار تركي البقور‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬ ‫‪� -1‬سعد مروان �صربي الدحله ‪-2‬حممد مروان �صربي‬ ‫الدحله ‪-3‬ع�صام �صربي ا�سعد الدحله ‪�-4‬صربي مروان‬ ‫�صربي الدحله ‪-5‬فريوز �صربي ا�سعد الدحله ‪-6‬ب�سام‬ ‫�صربي ا�سعد الدحله ‪-7‬امري مروان �صربي الدحله‬ ‫ع��م��ان‪ /‬جبل ال��زه��ور بجانب حم��ول الكهرباء بالقرب‬ ‫من بقالة االق�صى‬ ‫خال�صة احلكم‪ :‬وعليه وا�ستنا ًد ملا تقدم تقرر املحكمة‬ ‫ما يلي‪:‬‬ ‫‪ -1‬عم ً‬ ‫ال ب�أحكام امل��ادة (‪ )2‬من قانون تق�سيم الأم��وال‬ ‫غ�ير املنقولة امل�شرتكة بيع قطعة الأر�����ض رق��م (‪)40‬‬ ‫ح��و���ض (‪� )44‬أم �صوينية ال��غ��رب��ي م��ن �أرا����ض���ي عمان‬ ‫والبناء املقام عليها باملزاد العلني مبعرفة دائرة التنفيذ‬ ‫على �أن ال يقل بدل املزايدة عن الثمن املقدر من اخلرباء‬ ‫وت��وزي��ع الثمن ب�ين امل��دع��ي و امل��دع��ى عليهم ك��ل بن�سبة‬ ‫ح�صته يف �سند الت�سجيل ‪.‬‬ ‫‪ -2‬وعم ً‬ ‫ال باملادة (‪ )12‬من قانون تق�سيم الأم��وال غري‬ ‫املنقولة امل�شرتكة ت�ضمني املدعي واملدعى عليهم الر�سوم‬ ‫وامل�صاريف كل ح�سب ح�صته يف �سند الت�سجيل ‪.‬‬ ‫‪ -3‬وع��م ً‬ ‫�لا ب��امل��ادة (‪ )166‬م��ن ق��ان��ون �أ���ص��ول املحاكمات‬ ‫امل���دن���ي���ة وامل�������ادة (‪ )46‬م���ن ق���ان���ون ن��ق��اب��ة امل��ح��ام��ي�ين‬ ‫النظاميني �إلزام املدعى عليهم بدفع مبلغ (‪ )500‬دينار‬ ‫بدل �أتعاب حماماة للمدعي ‪.‬‬ ‫ق����رارا وج��اه��ي��ا ب��ح��ق امل��دع��ي و مب��ث��اب��ة ال��وج��اه��ي بحق‬ ‫امل��دع��ى عليهم ق��اب�لا لال�ستئناف ���ص��در واف��ه��م علناً‬ ‫بتاريخ ‪ 2013/12/22‬با�سم ح�ضرة �صاحب اجلاللة امللك‬ ‫املعظم (حفظه اهلل)‬


‫‪12‬‬

‫م�����������������ق�����������������االت‬

‫الأحد (‪� )9‬شباط (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2559‬‬

‫يف مرآة‬ ‫الحقيقة‬

‫ال��ذك��رى الثالثة ل�ل�ث��ورة �شوهتها وح�شية ال�شرطة‪.‬‬ ‫كان ذلك هو العنوان ال��ذي تخريته منظمة العفو الدولية‬ ‫يف تقريرها عما �شهدته م�صر يف ‪ 25‬يناير هذا العام‪ ،‬والذي‬ ‫ج��رى بثه ي��وم اخلمي�س املا�ضي ‪ 6‬ف�براي��ر‪ .‬وك��ان��ت املنظمة‬ ‫الدولية ذاتها قد �أ�صدرت تقريرا يف ‪ 23‬يناير ــ قبل يومني‬ ‫من حلول املنا�سبة ــ حتت العنوان التايل‪ :‬خارطة الطريق‬ ‫�إىل القمع‪ ،‬ال نهاية تلوح يف الأفق النتهاكات حقوق الإن�سان‪.‬‬ ‫والتقريران ير�سمان �صورة قامتة للو�ضع الراهن يف م�صر‪.‬‬ ‫ف�صل فيها التقرير الذي �صدر يف ‪ 23‬يناير‪ ،‬والذي جاء‬ ‫وقد َّ‬ ‫يف ‪� 49‬صفحة‪� .‬إذ خل�ص �إىل �أن م�صر �شهدت خالل الأ�شهر‬ ‫ال�سبعة الأخرية «�ضربات موجعة �سددت �إىل حقوق الإن�سان‪،‬‬ ‫ارتكبت فيها الدولة �أعمال عنف على نطاق غري م�سبوق‪..‬‬ ‫حتى ب��ات��ت مطالب ‪ 25‬يناير يف ال�ك��رام��ة وح�ق��وق الإن���س��ان‬ ‫بعيدة املنال �أك�ثر من �أي وق��ت م�ضى»‪� ..‬إذا ان�ح��درت م�صر‬ ‫�سريعا باجتاه م�سار املزيد من القمع واملواجهة‪ ،‬حيث عمدت‬ ‫ال�سلطة �إىل ت�ضييق اخلناق على حرية التعبري عن ال��ر�أي‬ ‫والتجمع‪ ،‬كما �س َّنت «ق��وان�ين قمعية ت�سهل على احلكومة‬ ‫�إ�سكات �صوت منتقديها وقمع االحتجاجات‪ ،‬و�إطالق العنان‬ ‫لقوات الأمن كي تت�صرف فوق القانون كما يحلو لها‪ ،‬ودون‬ ‫�إمكانية م�ساءلتها عما ترتكبه من انتهاكات‪ ..‬حتى �أ�صبح‬ ‫العرف ال�سائد الآن هو القمع والإفالت من العقاب»‪.‬‬ ‫تقرير اخلمي�س ‪ 6‬فرباير ر�سم �صورة �سجلت بع�ضا مما‬ ‫نعرفه وال نعرفه مما حدث يف يوم ‪ 25‬يناير �إذ ذكر �أن«ع��دد‬

‫االع�ت�ق��االت ك��ان م��روع��ا‪ .‬فقد �أل�ق��ي القب�ض على أ�ك�ثر من‬ ‫�أل��ف �شخ�ص يف ي��وم واح��د ف�ق��ط‪ ،‬ح�سب ت�صريحات وزارة‬ ‫الداخلية‪ .‬كما قتل ‪� 64‬شخ�صا على الأقل (امل�صادر امل�ستقلة‬ ‫ذكرت �أن عددهم ‪ ،103‬و�أ�سما�ؤهم موجودة على الإنرتنت)‪،‬‬ ‫كما ج��رح مئات يف أ�ع�م��ال العنف التي اندلعت �إث��ر حماولة‬ ‫قوات الأمن ف�ض االحتجاجات املعار�ضة للحكومة»‪ .‬ونقلت‬ ‫املنظمة عن �أحد املحتجني املفرج عنهم قوله‪� :‬إن املتظاهرين‬ ‫مب��ن فيهم الفتيات وال�ن���س��اء تعر�ضن لل�ضرب عند إ�ل�ق��اء‬ ‫القب�ض عليهن‪ ،‬م�ضيفا انه الحظ �أن جدران الزنزانة التي‬ ‫احتجز فيها كانت ملطخة بالدماء‪ .‬وان��ه �شخ�صيا تعر�ض‬ ‫لل�ضرب على الر�أ�س وال�صفع على الوجه النتقاده ال�شرطة‬ ‫واجلي�ش‪ .‬ونقل التقرير عن �إحدى الفتيات قولها �إن �ضابطا‬ ‫�ضربها باحلذاء يف جميع �أنحاء ج�سدها وعلى وجهها‪ ،‬و�إن‬ ‫ذلك تكرر مع كل املحتجزين يف مركز ال�شرطة الذين كانوا‬ ‫مع�صوبي ا ألع �ي�ن‪ ،‬مب��ن فيهم ا ألط �ف��ال‪ ،‬ك�م��ا ذك��ر �أن فتاة‬ ‫عمرها ‪ 15‬عاما مت اعتقالها لأنهم وج��دوا يف حقيبتها قناع‬ ‫غاز وبع�ض الإ�سعافات الأولية‪ .‬وحني مت اقتيادها �إىل مبنى‬ ‫ع�سكري وج��دت �أن ال��رج��ال �أج�ب�روا املعتقلني ال��ذك��ور على‬ ‫خلع مالب�سهم الداخلية وجعلوهم يركعون ث��م �صعقوهم‬ ‫بالكهرباء بينما كانت �أعينهم مع�صوبة‪ .‬ونقل التقرير عن‬ ‫العديد من املحامني �شكواهم من �أن النيابة العامة رف�ضت‬ ‫عر�ض املعتقلني على الطب ال�شرعي لإجراء الك�شف الطبي‬ ‫عليهم‪ .‬أ�� �ض��اف امل�ح��ام��ون أ�ن�ه��م ر�أوا ب�أعينهم �آث ��ار تعذيب‬

‫وا�ضحة على وجوههم و�أج��زاء �أخرى من ج�سدهم يف �سجن‬ ‫طرة‪� ،‬أثناء زيارتهم لهم‪ ،‬م�شريين �إىل �أن معظم التحقيقات‬ ‫جرت يف غيابهم‪ .‬وخل�صت املنظمة يف تقريرها �إىل �أن العديد‬ ‫م��ن ال��رج��ال والن�ساء وا ألط �ف��ال املعتقلني ك��ان��وا ميار�سون‬ ‫حقهم يف حرية التعبري والتجمع �أو كانوا من املارة‪ ،‬كما نقلت‬ ‫عن �أحد املحتجني قوله �إنه مل تطلق ال�شرطة �سراحه �إال بعد‬ ‫�أن �أعلن ت�أييده للم�شري عبدالفتاح ال�سي�سي‪.‬‬ ‫ع� �ن ��دي خ �م ����س م�ل�اح� �ظ ��ات ع �ل ��ى ه � ��ذا ال � �ك �ل�ام ه ��ي‪:‬‬ ‫< �إن ال�صورة التي ر�سمها التقريران تعيد �إىل الأذه��ان‬ ‫عذابات وم�سالخ ع�صر مبارك بالكامل‪ ،‬بالتايل فهي ت�شكل‬ ‫ردا داف�ع��ا على ال��ذي��ن ي�شككون يف تلك ال �ع��ودة وي�ح��اول��ون‬ ‫التم�سح يف ثورة ‪ 25‬يناير‪ ،‬يف حني �أن تفا�صيل ال�صورة ت�شكل‬ ‫�إعالنا عن م�شهد ميثل نكو�صا عن الثورة وانت�صار الثورة‬ ‫امل�ضادة‪.‬‬ ‫ �إن تقرير منظمة العفو الدولية عن �أحداث ‪ 25‬يناير‬‫مبثابة «عي َّنة» تقرب �إىل الأذه��ان معاناة الواحد وع�شرين‬ ‫�أل ��ف معتقل ال��ذي��ن أ�ل �ق��وا يف ال���س�ج��ون وم�ع���س�ك��رات ا ألم��ن‬ ‫املركزي خالل الأ�شهر ال�سبعة املا�ضية‪ .‬كما تذكرنا بامل�صري‬ ‫الذي لقيه �أكرث من ‪� 2600‬شخ�ص قتلوا يف تلك الفرتة‪.‬‬ ‫ �إن التقرير يف�ضح منظمات حقوق الإن�سان يف م�صر‬‫التي التزمت ال�صمت �إزاء تلك االنتهاكات التي تق�شعر لها‬ ‫ا ألب � ��دان‪ .‬ويتهمها �ضمنا ب��ال�ت��واط� ؤ� م��ع ا ألج �ه��زة الأم�ن�ي��ة‬ ‫والت�سرت على م��ا ج��رى‪ .‬ا�ستثني م��ن ذل��ك التعميم مراكز‬

‫حازم ع ّياد‬

‫ضحايا امللفات‬ ‫اإلقليمية‬ ‫ودروس‬ ‫التجارب‬ ‫السياسية‬ ‫احلقوق املدنية وقانون االنتخاب هل ميكن‬ ‫اع�ت�ب��اره��ا م��ن �ضحايا م �ب��ادرة ك�ي�ري وامل�ل�ف��ات‬ ‫الإقليمية امل�شتعلة؟ الثابت من خالل املمار�سة‬ ‫العملية �أنها �ضحايا الت�أجيل والتلكوء املتوا�صل‬ ‫يف ال�سري يف عملية ا�صالح جدية‪ ،‬فالتفاعالت‬ ‫االقليمية لن تتوقف وحالة انعدام اال�ستقرار‬ ‫ال ت�ع��رف ح��دود وا�ضحة اىل الآن يف االقليم‪.‬‬ ‫الت�أخر يف العملية اال�صالحية يجعلها �ضحية‬ ‫دائمة لتطورات امللفات االقليمية‪ ،‬ويعزز املغزى‬ ‫ال���س�ل�ب��ي الي ت �ط��ور ��س�ي��ا��س��ي او م ��دين غ�ي��اب‬ ‫احلوار ال�سيا�سي والتفاعل ال�صحي بني القوى‬ ‫ال�سيا�سية‪.‬‬ ‫حتول اال�صالح ال�سيا�سي اىل حزم ومطالب‬ ‫ج��زئ �ي��ة ون �ف �ع �ي��ة ال ت �ق��ع � �ض �م��ن اط � ��ار ف�ك��ري‬ ‫ومنهجي او�سع يكر�س املفاهيم الدميقراطية‬ ‫يف ال�ب�لاد‪ ،‬ويربطها مب�شروع تنموي نه�ضوي‬ ‫يحمل هما اقت�صاديا واجتماعيا حالة �سيا�سية‬ ‫م�ستقرة يف ال�ساحة االردنية‪ ،‬فقانون االنتخاب‬ ‫ي�ت�ق��دم وي�ت� أ�خ��ر وف�ق��ا حل���س��اب��ات ��ص�ن��اع ال�ق��رار‬ ‫ولي�س بناء على تقدم وت�أخر احل��وار ال�سيا�سي‬ ‫املجتمعي ال�سيا�سي يف ال�ساحة االردنية‪ ،‬وعادة‬ ‫ما تكون احل�سابات االقليمية واخلارجية ذات‬ ‫مفعول اقوى من احل�سابات املحلية باعتبار ان‬ ‫القانون لي�س نتاجا حل��وار �سيا�سي وامن��ا نتاج‬ ‫لر�ؤية عدد حمدود من اال�شخا�ص‪.‬‬ ‫اال�� �ص�ل�اح ب� ��ات ح��ال��ة ن �خ �ب��وي��ة جم��زوئ��ة‬ ‫تت�أرجح بني اروق��ة احلكومة وم��راك��ز البحوث‬ ‫املمولة‪ ،‬بعيدا عن البيئة الطبيعية الواجب ان‬ ‫يتفاعل فيها وه��ي البيئة ال�ت��ي اف��رزت ح��راك‬ ‫ال���ش��ارع االردين ط ��وال ث�ل�اث ��س�ن��وات‪ ،‬البيئة‬ ‫االجتماعية وال�سيا�سية مب��ا حتمله م��ن قيم‬ ‫اجتماعية وفكرية‪ ،‬ذلك يف�سر المباالت ال�شارع‬ ‫االردين باجلدل الدائر يف اروقة الربملان وعلى‬ ‫�أل�سنة الوزراء‪.‬‬ ‫الإ�� �ص�ل�اح ط��ري��ق ي��ر� �س��م ب��اب �ت��داع �آل �ي��ات‬ ‫دميقراطية قادرة على ان متر باملحطات املهمة‬ ‫ال �ت��ي حت ��وي م �ل �ف��ات اج�ت�م��اع�ي��ة واق�ت���ص��ادي��ة‬ ‫و��س�ي��ا��س�ي��ة ت���س�م��ح جل�م�ي��ع ال �ق��وى وال �ت �ي��ارات‬ ‫عبورها وطرح وجهة نظرها وبراجمها واحللول‬ ‫ال�ت��ي تقرتحها لعالجها‪ ،‬نقطة ال�ب��داي��ة فيه‬ ‫حوار وطني يف�ضي اىل قانون انتخاب ك�أ�سا�س‬ ‫ي�سمح للجميع بامل�ساهة فيه وط��رح ال�برام��ج‬ ‫وال�سري يف طريق اال�صالح املر�سوم‪.‬‬ ‫املنطقة العربية �ستبقى تباغتنا مبتغريات‬ ‫وم �ل �ف��ات ج��دي��دة ت�ت�ب��اي��ن يف م ��دى خ�ط��ورت�ه��ا‬ ‫وقربها منا‪ ،‬وه��ذا يعيدنا اىل اململكة املغربية‬ ‫التي على الرغم من االنتقادات لتجربتها اال‬ ‫انها متكنت من عبور جزء مهم من النفق ب�شكل‬ ‫ي�ؤ�س�س ال�ستقرار جمتمعي واقت�صادي معقول‬ ‫ويوفر ل�سائر القوى ال�سيا�سية بل مراكز القوى‬ ‫يف الدولة املغربية هام�شا من املناورة يعطيها‬ ‫ق��درا م��ن امل��رون��ة ال�ت��ي ت�سمح لها التكيف مع‬ ‫بيئتها االقليمية ويوفر �آلية المكانية تطوير‬ ‫�آلياتها الدميقراطية‪.‬‬ ‫التجربة املغربية لي�ست بالت�أكيد مثالية‬ ‫ولكنها من��وذج ب�سيط يو�ضح الطريق الواجب‬ ‫� �س �ل��وك��ه ل �ل �ت �ع��ام��ل م ��ع ال �� �ض �غ��وط االق�ل�ي�م�ي��ة‬ ‫وال��داخ �ل �ي��ة ال �ن��اج �م��ة ع ��ن ت �ف��اع�ل�ات االزم� ��ة‬ ‫االقت�صادية واالجتماعية وال�سيا�سية املحلية‬ ‫واالقليمية‪.‬‬ ‫وب��ال�ع��ودة اىل النموذج التون�سي االخ��ذ يف‬ ‫الت�شكل ف�إن �إدارة االزمات الداخلية والتوازنات‬ ‫من خالل �آليات دميقراطية هي النماذج االقرب‬ ‫اىل اال�ستقرار‪ ،‬ويقف يف الطرف االخر احلالة‬ ‫امل�صرية التي تتنقل من ف�شل اىل آ�خ��ر نتيجة‬ ‫ت�غ��ول م��راك��ز ق��وى وا�ستفرادها ب�صنع ال�ق��رار‬ ‫وانقالبها على معادالت احلوار والتفاو�ض التي‬ ‫كان من الواجب موا�صلتها يف م�صر قبل تدخل‬ ‫اجلي�ش امل�صري يف اعقاب ‪ 30‬حزيران املا�ضي‪،‬‬ ‫فما قدمته التجربة التون�سية اثبات ال لب�س فيه‬ ‫بامكانية الو�صول اىل نتيجة مهما طال احلوار‬ ‫التفاو�ض ما دامت االر�ضية ال�سيا�سية القائمة‬ ‫على االلية الدميقرطية مل يتم االنقالب عليها‬ ‫وهو نقي�ض وا�ضح ملا حدث يف م�صر‪.‬‬ ‫املنطقة العربية ا�صبحت تزخر بالتجارب‬ ‫والنماذج والعرب والدرو�س الكفيلة بالدفع نحو‬ ‫البحث العملي عن حل بدل اال�ستكانة اىل حالة‬ ‫ال�سكون والعي�ش يف نعيم التلكوء والت�سويف‪،‬‬ ‫واخل�ضوع ملتاهات التقلبات االقليمية‪.‬‬

‫كاظم عاي�ش‬

‫يف ��س�ي��اق احل� ��روب ال �ت��ي �شنتها‬ ‫الدول التي ال تكن للإ�سالم اال العداوة‬ ‫والبغ�ضاء‪ ،‬ت�شن ال�ي��وم حربا �ضرو�سا‬ ‫حتت �شعار(احلرب على الإره��اب) دون‬ ‫ان يكون هناك مفهوم حمدد للإرهاب‬ ‫ال � ��ذي ي� �ح ��ارب ��ون ��ه‪ ،‬ف �ق��د � �ش �ن��وا ع�ل��ى‬ ‫افغان�ستان حربا احرقوا فيها االخ�ضر‬ ‫والياب�س‪ ،‬وكان �أكرث �ضحاياها املدنيني‬ ‫واالطفال والن�ساء‪ ،‬و�شنوا على العراق‬ ‫ح��رب��ا أ�خ� ��رى ب��دع��وى وج ��ود �أ��س�ل�ح��ة‬ ‫للدمار ال�شامل فلم يجدوا فيها �شيئا‬ ‫مما زعموا‪ ،‬و�سلموها جريحة مق�سمة‬ ‫اىل اي� ��ران لتكمل ال� ��دور ال ��ذي ب ��د�أه‬ ‫ال�صهاينة وال�صليبيون الذي ا�شرتكوا‬ ‫يف ال�ه�ج��وم وال�ت�خ��ري��ب والتنكيل وال‬ ‫يزالون‪ ،‬و�سكتوا على الظلم والتزوير‬ ‫واالنقالبات الدموية والقتل والتنكيل‬ ‫وال��دم��ار والق�صف بالكيماوي‪ ،‬وعلى‬ ‫احل���ص��ار ال �ظ��امل ع�ل��ى غ ��زة‪ ،‬ك��ل ذل��ك‬ ‫ب�شبهة وجود الإره��اب‪ ،‬ولكن احلقيقة‬ ‫أ�ب �ع��د م��ا ت �ك��ون ع��ن ك��ون�ه��ا ح��رب��ا على‬ ‫الإره� � � ��اب‪ ،‬ان �ه��ا ح� ��رب ع �ل��ى اال� �س�ل�ام‬ ‫اوال‪ ،‬وح� ��رب ع�ل��ى ك��ل م��ن ي�ف�ك��ر ب��ان‬ ‫ينال حريته ثانيا‪ ،‬وح��رب للدفاع عن‬ ‫م�صاحلهم احل�ي��وي��ة دون اي اع�ت�ب��ار‬ ‫للقيم واالخ�ل��اق‪ ،‬ان�ه��ا ح��رب ف��اج��رة‪،‬‬ ‫ت �ق��وده��ا دول جم ��رم ��ة ح ��اق ��دة على‬ ‫العروبة واال��س�لام وك��ل ما ميت لهذه‬

‫م� ��ا ي � �ج ��ري يف م �� �ص��ر ي�ع�ط�ي��ك‬ ‫ال�صورة احلقيقية عن طبيعة املعركة‪،‬‬ ‫ف ��االن� �ق�ل�اب ال ��دم ��وي ال � ��ذي ب��ارك �ت��ه‬ ‫ا�سرائيل وامريكا‪ ،‬و�سارعت دول عربية‬ ‫اىل ت�أييده بتوجيه امريكي وا�سرائيلي‪،‬‬ ‫ي�ع�ط�ي��ك ح�ق�ي�ق��ة ال �ق �� �ص��ة‪ ،‬ف��االخ��وان‬ ‫ي�صنفون بانهم �إره��اب�ي��ون ب�ين ع�شية‬ ‫و�ضحاها‪ ،‬بعد ان ك��ان��وا ي�ستقبلون يف‬ ‫ارج��اء االر���ض كم�س�ؤولني ومنتخبني‬ ‫دميقراطيا يف م�صر‪ ،‬ورغم ان االخوان‬ ‫مل مي��ار��س��وا الإره ��اب ي��وم��ا يف اي بلد‬ ‫عربي‪ ،‬اال ان البع�ض يريد ان ي�صدق‬ ‫ت�ل��ك ال �ف��ري��ة ال �ت��ي ال يتقبلها ع�ق��ل‪،‬‬ ‫�أم ��ا احل�ق�ي�ق��ة امل ��رة ف�ه��ي ان الإره� ��اب‬ ‫ال� � ��ذي ي �ت �ب �ن��اه ال� �ع ��رب ه ��و الإره � � ��اب‬ ‫ال ��ذي ت�ع�ت�م��ده ال ��رواي ��ة ال�صهيونية‪،‬‬ ‫وه��و م�ق��اوم��ة ال�ع��دو املحتل املغت�صب‬ ‫ل�ل�ار���ض‪ ،‬فبعد ان تخلى ال �ع��رب عن‬ ‫فل�سطني والقد�س وحق العودة‪ ،‬كان ال‬ ‫بد من حماربة االخوان وكل من ي�ؤمن‬ ‫بر�ؤيتهم ويتبنى موقفهم من فل�سطني‬ ‫والكيان ال�صهيوين‪ ،‬خ�شية االفت�ضاح‬ ‫واالن�ك���ش��اف �أم ��ام ال���ش�ع��وب امل �غ��رر بها‬ ‫من قبل االع�لام الزائف امل�أجور الذي‬ ‫ي�سبح بحمد الطواغيت العمالء‪ ،‬واذا‬ ‫ك��ان ال ب��د م��ن اك�م��ال خيوط امل��ؤام��رة‬ ‫على فل�سطني‪ ،‬فال بد من الق�ضاء على‬ ‫االخ ��وان امل�سلمني ال��ذي��ن ال ي��ري��دون‬

‫تغيري موقفهم من العدو ال�صهيوين‪،‬‬ ‫وهم اكرب و�أخطر تنظيم ا�سالمي �سني‬ ‫له امتداد وان�صار على م�ستوى العامل‪،‬‬ ‫ك�م��ا ان��ه يتبنى الو�سطية واالع �ت��دال‬ ‫ويجد ان�صارا كثريين ب�سبب و�سطيته‬ ‫واع �ت��دال��ه‪ ،‬ول�ه��ذا فهو ي�شكل خطورة‬ ‫كبرية على امل�شروع ال�صهيو‪-‬امريكي‬ ‫الذي يتحكم يف مفا�صل انظمة عربية‬ ‫كثرية ال ت��زال تعمل باخال�ص وتبعية‬ ‫منقطعة النظري لتمكني هذا امل�شروع‪.‬‬ ‫ان نتيجة الظلم وخيمة‪ ،‬وجت��اوز‬ ‫ح��دود املنطق وال�ع��دل يف ه��ذه احل��رب‬ ‫الفاجرة �سيفجر براكني من الغ�ضب‪،‬‬ ‫ولن يبقى هناك عقالء ومعتدلون اذا‬ ‫ا�ستمرت هذه الهجمة الظاملة‪ ،‬خا�صة‬ ‫ان تراكم الطغيان والف�ساد اىل جانب‬ ‫العمالة املك�شوفة واالن�ح�ي��از الفا�ضح‬ ‫الع� � ��داء االم � ��ة ل ��ن ي �ب �ق��ي ع �ل��ى ��ش��يء‬ ‫م��ن ال �ه��دوء ل ��دى ال�غ��ال�ب�ي��ة العظمى‬ ‫م��ن ال�ن��ا���س‪ ،‬و�سيكون االن�ف�ج��ار هائال‬ ‫ومدويا يع�صف بالكثريين ممن ظنوا‬ ‫انهم يف م�أمن‪.‬‬

‫عناية �أ�سعد‬ ‫يوميات قلم مكسور‬

‫عام الرفع!!‬ ‫منذ زم��ن لي�س ببعيد‪ ،‬وعلى‬ ‫ع��ادة جداتنا كانت ال��والدات تدون‬ ‫ح�سب االحداث املهمة التي حتدث‬ ‫يف ال�سنة‪ ،‬فمثال فالن ولد يف يوم‬ ‫الثلجة الكبرية‪ ،‬وفالنة ولدت يوم‬ ‫ح��رب اخل�ل�ي��ج‪ ،‬واب��ن ف�لان ول��د يف‬ ‫�سنة ال�سبع ث�ل�ج��ات‪ ،‬وف�لان��ة بنت‬ ‫عالن ولدت يف �سنة اخلري واملطر‪،‬‬ ‫وهكذا‪..‬‬ ‫رمب��ا ك��ان��ت ه��ذه ال �ع��ادة نابعة‬ ‫من حب العرب والعروبة املتجذر‬ ‫ل�ت��دوي��ن االح� ��داث‪ ،‬وا�ست�شهادهم‬ ‫ب� �ه ��ذه االح � � ��داث ي� �ك ��ون ب��ال �غ��ال��ب‬ ‫ام��ا ل�لا��س�ت�ب���ش��ار‪،‬او ل�غ��اي��ة اخ��رى‪،‬‬

‫تنح�صر يف ف�ضول معرفة االعمار‬ ‫دون ت��دوي��ن ال �ت��اري��خ‪ ،‬وب�ط��ري�ق��ة‬ ‫ع�ف��وي��ة وب�سيطة‪ ،‬ك��ان��ت ت�ل�ج� أ� لها‬ ‫اجل� ��دات وذل� ��ك ل�ب���س��اط��ة احل �ي��اة‪،‬‬ ‫و� �س �ه��ول��ة ال �ع �ي ����ش‪ ،‬ون � � ��درة ه��ذه‬ ‫االحداث‪.‬‬ ‫اك�ب�ر دل�ي��ل ع�ل��ى ه��ذه ال �ع��ادة‪،‬‬ ‫ه��و م �ي�لاد ال�ن�ب��ي ال �ك��رمي حممد‬ ‫�صلى اهلل عليه و�سلم‪ ،‬حيث يروي‬ ‫لنا التاريخ ان والدته كانت يف عام‬ ‫ال�ف�ي��ل‪ ،‬وه��و احل��دث ال �ب��ارز ال��ذي‬ ‫ت�ضمنته ال���س�ن��ة ال �ت��ي ول ��د فيها‬ ‫خ�ي�ر ال�ب�ري ��ة‪ ،‬وق ��د ك��ان��ت ح��ادث��ة‬ ‫م��وث�ق��ة ب��ال �ق��ر�آن ال �ك��رمي وروي ��ت‬

‫بالتاريخ اي�ضا‪.‬‬ ‫االن وم� ��ع ت� �ط ��ور االح� � ��داث‪،‬‬ ‫وك�ثرت �ه��ا‪ ،‬ت �غ�يرت امل���س�م�ي��ات‪ ،‬فلم‬ ‫يعد هناك الكثري منها لال�ستب�شار‪،‬‬ ‫فقد زادت انهزامات العرب ب�شكل‬ ‫ع��ام‪ ،‬وب�لادن��ا ب�شكل خ��ا���ص‪ ،‬فعلى‬ ‫�سبيل املثل لدينا عام النك�سة‪ ،‬وعام‬ ‫ال� �ع ��دوان ال �ث�لاث��ي‪ ،‬وع ��ام �سقوط‬ ‫بغداد‪ ،‬وعام حرب اخلليج‪.... ،‬واىل‬ ‫العديد العديد من اللطمات التي‬ ‫تلقتها االمة يف الفرتات املا�ضية‪...‬‬ ‫دون رحمة !‬ ‫اما على ال�صعيد الداخلي‪ ،‬ويف‬ ‫بالدنا ب�شكل خا�ص‪ ،‬اقرتح ت�سمية‬

‫االع� � ��وام ب��اال� �س �م��اء ال � � ��واردة على‬ ‫ال�ساحة‪ ،‬فمثال لدينا عام الف�ساد‪،‬‬ ‫ع� ��ام امل �ح �� �س��وب �ي��ة‪ ،‬ع� ��ام ال ��ر� �ش ��وة‪،‬‬ ‫ع��ام �سرقة ال�شعب‪ ،‬ام��ا ع��ن العام‬ ‫امل��ا� �ض��ي‪...‬ف �ي �م �ك��ن ت���س�م�ي�ت��ه ب�ع��ام‬ ‫ال��رف��ع!! ف�ق��د ك��ان ال��رف��ع احل��دث‬ ‫االك�ب�ر ال ��ذي ت�ضمنه‪ ،‬اهلل ي�سرت‬ ‫ال���س�ن��ة ه ��اي‪�� ،‬ش��و ح�ي�ك��ون احل��دث‬ ‫االك�بر فيها‪ :‬ع��ام بيع ال��ذمم؟! �أم‬ ‫ع��ام ال���ش�ت��ات؟!! ام ع��ام ال�ضياع؟!‬ ‫ع��ام ال�ف���س��اد ؟؟ام ع��ام ال �ت �ن��ازل؟!‬ ‫اهلل ي���س�تر ي ��ا وط �ن �ي��ة‪......‬اب �ك��ي‬ ‫ع� �ح ��ال ��ك‪....‬م ��ات ��وا م ��ن ال �ف �� �س��اد‬ ‫�أمثالك!!‬ ‫فدوى حلمي‬

‫عزيزتي وزارة األوقاف‪..‬األقصى ليس سجادة‬ ‫الغربي‬ ‫يف ع��ام ‪1948‬م وب�ع��د اح�ت�لال اجل��زء‬ ‫ّ‬ ‫من القد�س انتقلت �إدارة امل�سجد الأق�صى املبارك‬ ‫إ�سالمي الأعلى �إىل وزارة الأوق��اف‬ ‫من املجل�س ال‬ ‫ّ‬ ‫الأردن � ّي��ة‪ ،‬وبهذا �أ�صبحت وزارة الأوق��اف الأردن� ّي��ة‬ ‫اجل�ه��ة ال��وح�ي��دة امل�خ� ّول��ة ب��الإ� �ش��راف ال�ك��ام��ل على‬ ‫إ�سالمي‬ ‫امل�سجد الأق�صى‪ ،‬وهي وحدها يف العامل ال‬ ‫ّ‬ ‫َمنْ تتمتع باحلقّ وال�شرف احل�صريّ ب�إدارة ورعاية‬ ‫وت��دب�ير � �ش ��ؤون م���س��رى احل�ب�ي��ب امل�صطفى عليه‬ ‫ال���ص�لاة وال �� �س�لام‪ ،‬وه ��ذا احل ��قّ م�ك�ف��ول بالقانون‬ ‫ال��دو ّ‬ ‫يل ومبوجب معاهدة "وادي عربة"‪ ،‬ويتكون‬ ‫ال�ه�ي�ك��ل التنظيمي ل �ل��وزارة م��ن م��دي��ري��ة متابعة‬ ‫� �ش ��ؤون �أوق� ��اف ال�ق��د���س و� �ش ��ؤون امل�سجد ا ألق���ص��ى‬ ‫امل �ب��ارك‪ ،‬وت��رت�ب��ط دائ ��رة �أوق� ��اف ال�ق��د���س و� �ش ��ؤون‬ ‫امل�سجد الأق���ص��ى امل�ب��ارك ب��وزي��ر الأوق ��اف الأرد ّ‬ ‫ين‬ ‫بح�سب امل��ادة ال�سابعة م��ن نظام التنظيم الإداريّ‬ ‫لوزارة الأوقاف‪ .‬املق�صد باخت�صار �أنّ وزارة الأوقاف‬ ‫الأردن� ّي��ة هي وحدها امل�س�ؤولة قانونياً ودول�ي�اً عن‬ ‫امل���س�ج��د ا ألق �� �ص��ى امل� �ب ��ارك‪ ،‬وال ت �ع�ت�رف ��س�ل�ط��ات‬ ‫االح �ت�لال ال�صهيو ّ‬ ‫ين �إلاّ بها كممثل ر��س�م� ّ�ي عن‬ ‫�ش�ؤون امل�سجد الأق�صى املبارك‪ ،‬لكن �أين تقع هذه‬ ‫الوالية الأردن ّية من اقتحامات ال�صهاينة املتكررة‬ ‫و�س ّياح‪،‬‬ ‫للم�سجد الأق�صى امل�ب��ارك م��ن متطرفني ُ‬ ‫وج �ن��ود يلتقطون � �ص��وراً ل�ه��م داخ ��ل م�سجد قبة‬ ‫ال�صخرة ب��ا ألح��ذي��ة وا أل��س�ل�ح��ة‪ ،‬و�� ُ�س� ّي��اح �شبه ع��راة‬ ‫يلتقطون �صوراً لهم يف م�شاهد مقززة ال يُقبل فعلها‬ ‫يف �شارع لي�س يف امل�سجد؟ وملاذا ُت�ضرب املقد�سيات يف‬ ‫�ساحات الأق�صى �أمام �أعني احلر�س املُعينّ من قبل‬ ‫وزارة الأوقاف وال يحرك �ساكناً؟ وهل حققت وزارة‬ ‫الأوق� ��اف الأردن � ّي��ة يف احل ��وادث امل�ت�ك��ررة لت�ساقط‬ ‫�شجر امل�سجد الأق�صى املع ّمر‪ ،‬وم��اذا فعلت لوقف‬ ‫احل�ف��ري��ات �أو حتى ر��ص��ده��ا؟ وك��م ع��دد امل��ؤمت��رات‬ ‫التي عقدتها وزارة الأوق��اف يف القد�س �أو يف ع ّمان‬ ‫رداً ع�ل��ى م �ئ��ات امل�ح��اف��ل وامل� � ؤ�مت ��رات ال�صهيون ّية‬ ‫املقامة ليل نهار حل�شد اليهود القتحام الأق�صى يف‬ ‫كل عيد يهودي؟ نعلم ب��أنّ وزارة الأوق��اف الأردن ّية‬

‫وحدها ال ت�ستطيع حترير امل�سجد الأق�صى ولي�س‬ ‫هذا ما نطلبه‪ ،‬لكن وزارة الأوقاف الأردن ّية متتلك‬ ‫العديد م��ن ال�صالحيات التي متكنّها م��ن العمل‬ ‫على تخفيف معاناته‪ ،‬وتق�صري امل�سافة بني الأق�صى‬ ‫وحتريره‪.‬‬ ‫ل �ق��د ��س�م�ع�ن��ا م � ��راراً وت� �ك ��راراً ب � ��أنّ احل�ك��وم��ة‬ ‫الأردن ّية ال ت�ستطيع التهديد باتفاقية وادي عربة‬ ‫ر ّداً ع�ل��ى االع � �ت ��داءات ال���ص�ه�ي��ون� ّي��ة ع�ل��ى امل�سجد‬ ‫الأق�صى على الرغم من كم االنتهاكات من اجلانب‬ ‫ال���ص�ه�ي��و ّ‬ ‫ين ل�لات�ف��اق�ي��ة‪ ،‬و�أنّ احل�ك��وم��ة الأردن � ّي��ة‬ ‫الت�ستطيع التهديد بطرد ال�سفري ال�صهيو ّ‬ ‫ين لأجل‬ ‫امل�سجد الأق�صى‪ ،‬كما �أ ّنها ال ت�ستطيع الت�صادم مع‬ ‫احلكومة ال�صهيون ّية‪ ،‬ك�لام ّ‬ ‫ه�ش ومم��ل‪ ،‬ف��الأردنّ‬ ‫ال��ذي �سبق وه �دّد بتجميد اتفاقية ال�سالم وقطع‬ ‫ال�ع�لاق��ات ألج��ل ح�ي��اة م��واط��ن �أردين ّ‬ ‫مت ت�سميمه‬ ‫م��ن قبل امل��و��س��اد ه��و خ��ال��د م�شعل‪ ،‬ف���س��ارع الكيان‬ ‫ال�صهيو ّ‬ ‫ين �آنذاك بالر�ضوخ �إىل مطالب الأردنّ بل‬ ‫و�أفرج عن �شيخ املقاومة �أحمد يا�سني‪ ،‬ما زال ميتلك‬ ‫ه��ذا ال�سالح والنتائج م�ضمونة‪ ،‬و�إنْ مل يُ�ستخدم‬ ‫هذا ال�سالح لأجل الأق�صى فمتى �س ُي�ستخدم؟ حتى‬ ‫و�إنْ �سلمنا جد ًال ب�أنّ وزارة الأوقاف الأردن ّية مُق ّيدة‬ ‫من قبل االحتالل ال�صهيو ّ‬ ‫ين �إىل هذا احل ّد العاجز‬ ‫متاماً‪ ،‬فما ال��ذي مينعها من القيام بواجبها جتاه‬ ‫امل�سجد الأق�صى املبارك داخل الأرا�ضي الأردن ّية؟‪.‬‬ ‫تنق�سم مديرية امل�سجد الأق�صى التابعة لوزارة‬ ‫الأوق� ��اف الأردن� � ّي ��ة �إىل �أرب �ع��ة �أق �� �س��ام‪ ،‬منها ق�سم‬ ‫امل�سجد الأق�صى واملقد�سات الإ�سالم ّية والذي من‬ ‫مهامه (متابعة ور��ص��د االع �ت��داءات الإ�سرائيل ّية‬ ‫ّ‬ ‫على امل�ق��د��س��ات وال �ع �ق��ارات وا ألم �ل�اك الوقفية يف‬ ‫ال �ق��د���س‪ ،‬وال�ت�ن���س�ي��ب ب� ��ا إلج� ��راءات ب �� �ش � أ�ن �ه��ا)‪ ،‬كما‬ ‫ي��وج��د يف امل��دي��ري��ة ق���س��م ال ��درا� �س ��ات وامل �ع �ل��وم��ات‬ ‫�ام��ه (ر� �ص��د ا ألخ� �ب ��ار وامل�ع�ل��وم��ات‬ ‫وال� ��ذي م��ن م �ه� ّ‬ ‫ع��ن ا ألع �م��ال ال �ع��دوان � ّي��ة ال �ت��ي ت �ق��وم ب�ه��ا �سلطات‬ ‫االحتالل الإ�سرائيل ّية يف املناطق املحت ّلة)‪ ،‬وهناك‬ ‫مهامه‬ ‫أ�ي���ض�اً ق�سم الأم�ل�اك الوقف ّية وال��ذي م��ن ّ‬

‫املحامي نا�صر ال�سعدي‬

‫هدم املعبد‬

‫هجمة جديدة شعارها الحرب على اإلرهاب‬ ‫االمة‪.‬‬ ‫ه ��م ال � �ي ��وم يف ط � ��ور ج ��دي ��د م��ن‬ ‫حربهم على اال� �س�لام‪ ،‬فقد وج��دوا يف‬ ‫امل �� �ش��روع االي� ��راين ��ض��ال�ت�ه��م‪ ،‬ف�ه��ا هي‬ ‫اي��ران حت��ارب يف �سوريا ويف اليمن ويف‬ ‫العراق‪ ،‬وتتدخل يف البحرين‪ ،‬وحتاول‬ ‫ال�ت��دخ��ل يف ام��اك��ن �أخ ��رى م��ن العامل‬ ‫العربي واال�سالمي‪ ،‬وقد اخذت ال�ضوء‬ ‫االخ �� �ض��ر م ��ن ام��ري �ك��ا وال �� �ص �ه��اي �ن��ة‪،‬‬ ‫وب � ��د�أت مب �غ��ازل �ت �ه��م‪ ،‬ف �ل��م ي �ع��د ه�ن��اك‬ ‫انكار للمحرقة على ل�سان امل�س�ؤولني‬ ‫االي��ران�ي�ين‪ ،‬ب��ل ادان��ة لها‪ ،‬وينتظر ان‬ ‫يكون هناك مواقف أ�خ��رى من الغزل‪،‬‬ ‫وح��زب اهلل مل يعد مقاوما يف اجلنوب‬ ‫وامن��ا ح��ول مقاومته اىل �سوريا‪ ،‬وهو‬ ‫يخو�ض يف دماء امل�سلمني هناك‪ ،‬يزعم‬ ‫انهم �إرهاب يني وهابيني اىل غري ذلك‬ ‫من االل�ف��اظ‪ ،‬ول��و دق��ق البع�ض النظر‬ ‫الكت�شف ان من ي�سمونهم الإرهابيني ما‬ ‫هم اال عمالء للنظام ال�سوري وانظمة‬ ‫أ�خ � � ��رى ت �� �س �ت �خ��دم �ه��م ل�ل�ا�� �س ��اءة اىل‬ ‫مقاومة ال�شعب ال���س��وري وجماهديه‬ ‫احلقيقيني‪ ،‬وق��د مت اكت�شاف العديد‬ ‫من ه�ؤالء املد�سو�سني وت�صفيتهم‪ ،‬بعد‬ ‫ان ق��ام��وا ب��ال��دور امل�ط�ل��وب وا�ضطرت‬ ‫امريكا ان تعرتف بان النظام ال�سوري‬ ‫ه��و م��ن ي��دع��م ه� ��ؤالء الإره��اب�ي�ين كما‬ ‫�سموهم‪.‬‬

‫فهمي هويدي‬ ‫ومواقع ال تتجاوز �أ�صابع اليد الواحدة تبنت موقفا نزيها‬ ‫وحاولت �أن ت�سجل احلقيقة بال جماملة �أو مداراة‪.‬‬ ‫ �إن اجل�ه��ات املعنية يف م�صر وا أل� �ص��وات امل�ع�برة عنها‬‫تتعامل م��ع امل�شهد ب��أح��د أ���س�ل��وب�ين‪ ،‬أ�ح��ده�م��ا ا إلن �ك��ار التام‬ ‫والإدع ��اء ب ��أن ال��ذي��ن ي�ع��دون تلك التقارير لي�سوا مدركني‬ ‫حلقيقة الأو� �ض ��اع يف م���ص��ر‪ ،‬رغ��م �أن ممثليهم م��وج��ودون‬ ‫يف البلد وم��ن �أق��رب النا�س �إىل م��ا ج��رى‪ ،‬ا أل��س�ل��وب الثاين‬ ‫يتمثل يف امل�سارعة �إىل اتهام امل�س�ؤولني عن �إ�صدار التقارير‬ ‫بالتحامل على م�صر والت�آمر مع الإخ��وان‪ .‬وهي االتهامات‬ ‫التي �أطلقت بحق و�سائل الإع�لام الأمريكية والربيطانية‬ ‫وا ألمل��ان�ي��ة‪ ،‬ومل ت�سلم منها م�ؤ�س�سات �إع�لام�ي��ة ك�برى مثل‬ ‫جملة ت��امي والوا�شنطن بو�ست ونيويورك تاميز و�صحيفة‬ ‫اجلارديان‪ ،‬بل مل ي�سلم منها الربملان الأوروبي �أي�ضا‪.‬‬ ‫ ويف ال��وق��ت ال��ذي ت�تردد أ�� �ص��داء الف�ضيحة يف �أنحاء‬‫العامل التي وزع عليها تلك التقارير‪ ،‬ف�إننا يف م�صر«ن�ستعبط»‬ ‫ونر�سل وف��ودا �شعبية �إىل عوا�صم ال�ع��امل لتح�سني �صورة‬ ‫البلد‪ ،‬يف ح�ين يظل وزي��ر اخل��ارج�ي��ة يطرق أ�ب ��واب خمتلف‬ ‫العوا�صم الأوروبية والأفريقية لإقناع م�س�ؤوليها ب�أن م�صر‬ ‫بعد ‪ 30‬يونيو تعي�ش �أزهى ع�صور احلرية والدميقراطية‪.‬‬ ‫�إن إ�ح��دى أ�ك�ث�ر امل�شكالت يف م�صر الآن أ�ن�ن��ا مل منلك‬ ‫بعد �شجاعة التطلع �إىل وجوهنا يف مر�آة احلقيقة‪ .‬ويف حني‬ ‫نت�صور �أن بو�سعنا �أن ن�ضحك على ال�ع��امل امل�ح�ي��ط‪ ،‬ف�إننا‬ ‫نوا�صل خداعنا لأنف�سنا‪.‬‬

‫(متابعة مو�ضوعات االع�ت��داءات الإ�سرائيلية على‬ ‫الأوقاف الإ�سالم ّية وتقدمي التقارير بخ�صو�صها)‪.‬‬ ‫وعليه ف ��إنّ �أق��ل �شيء ننتظره م��ن وزارة الأوق��اف‬ ‫الأردن � ّي��ة �أف�ل�ام وثائق ّية دور ّي ��ة ت��و ّث��ق االع �ت��داءات‬ ‫ال���ص�ه�ي��ون� ّي��ة‪ ،‬وم��رف��ق م�ع�ه��ا م �ق�ترح��ات للتعامل‬ ‫معها ُتن�شر جماناً على قناة للوزارة تتيح للجميع‬ ‫ال��و� �ص��ول إ�ل �ي �ه��ا ع�ب�ر االن�ت�رن ��ت‪ ،‬ن�ن�ت�ظ��ر ت �ق��اري � َر‬ ‫ون���ش��رات ر�سم ّية يف ال�صحف واجل��رائ��د الأردن � ّي��ة‬ ‫تن�شرها الوزارة لر�صد هذه االعتداءات وخطورتها‬ ‫يف �سبيل ت��وع�ي��ة ال� ّن��ا���س ك� ��أول خ�ط��وة ن�ح��و �إدراك‬ ‫حجم التهديد ال��واق��ع بامل�سجد ا ألق���ص��ى امل�ب��ارك‪،‬‬ ‫ننتظر م�ط��و ّي��ات ورق � ّي��ة جم��ان� ّي��ة ت ��و ّزع على طلبة‬ ‫املدار�س عن و�ضع مدينة القد�س وم�سجدها حتت‬ ‫االح�ت�لال‪ ،‬ننتظر برناجماً �أ�سبوعياً يب ّثه التلفاز‬ ‫الأرد ّ‬ ‫ين و�إذاع��ة القر�آن الكرمي الأردن ّية يناق�ش ما‬ ‫يحتاجه امل�سجد ا ألق���ص��ى وم��ا ه��ي امل�ع��وق��ات التي‬ ‫ت��واج��ه وزارة الأوق ��اف‪ ،‬ننتظر م��ن ال ��وزارة تفعيل‬ ‫حرا�سة امل�سجد الأق�صى املبارك بامل�ؤهلني عقائدياّ‬ ‫وفكر ّيا ب�أهمية ال��دور الذي يقومون به من خالل‬ ‫خمت�صون ُت�ق��ام يف ع� ّم��ان �إنْ‬ ‫دورات ي�شرف عليها‬ ‫ّ‬ ‫تعذر قيامها يف القد�س‪ ،‬مطلوب من ال��وزارة تبني‬ ‫م�شاريع مقد�س ّية كم�شروع (�سفراء القد�س) و�أنْ‬ ‫تن�شئ راب�ط��ة كرابطة(�شباب لأج��ل القد�س) على‬ ‫العاملي ملواجهة خمططات جتهيل ال�شباب‬ ‫امل�ستوى‬ ‫ّ‬ ‫امل�سلم بق�ضية القد�س وامل�سجد الأق�صى املبارك‪ ،‬و�أنْ‬ ‫ت�سعى وزارة الأوقاف الأردن ّية لإن�شاء ق�سم درا�سات‬ ‫بيت امل�ق��د���س يف اجل��ام�ع��ات الأردن � ّي��ة يتبع لكليات‬ ‫ال�شريعة وال��درا��س��ات الإ��س�لام� ّي��ة‪ ،‬ننتظر م� ؤ�مت��راً‬ ‫�صحف ّياً يف مق ّر الوزارة عقب كل اقتحام ي�شرح كيف‬ ‫انتهك ال�صهاينة حرمة امل�سجد الأق�صى بالفيديو‪،‬‬ ‫وب�ن�ق��ل � �ش �ه��ادات امل��راب �ط�ين وت���س� ّ�ج��ل ف�ي��ه م��وق�ف�اً‬ ‫وا�ضحاً يرف�ض املمار�سات ال�صهيون ّية‪ ،‬ننتظر من‬ ‫وزارة الأوق��اف كل ما يجعل مِ ��ن ال��والي��ة الأردن� ّي��ة‬ ‫على امل�سجد الأق�صى املبارك والية حقيق ّية تتجاوز‬ ‫�سجاد وتركيب مروحة �أو قلع بالط‪.‬‬ ‫فر�ش ّ‬

‫��ش�ه��د ال �ع ��امل ال �ع��رب��ي م �ن��ذ �أك�ث��ر م ��ن ث�لاث��ة‬ ‫��س�ن��وات م��ا ع��رف ا�صطالحاً بالربيع ال�ع��رب��ي‪ ،‬وهو‬ ‫تو�صيف لواقع احل��راك ال�شعبي �أو �إن ج��از التعبري‬ ‫و�صفه ب��ال�ث��ورات �ضد الأنظمة العربية القائمة يف‬ ‫البلدان التي �شهدت هذا احلدث‪ ،‬كانت هذه الثورات‬ ‫�أو احلراكات موجهة �ضد الت�سلط وال�شعور بفقدان‬ ‫العدالة االجتماعية والفقر والتهمي�ش‪.‬‬ ‫�إال �أن ه��ذا احل ��راك ال��ذي ات�ف��ق على ت�سميته‬ ‫حملياً وعاملياً (بالربيع العربي) ل��ه ميزة خمتلفة‬ ‫متاماً عن باقي الثورات التي �شهدها العامل‪ ،‬وحتى‬ ‫ال نخو�ض يف عمق التاريخ بحثاً يف ت��اري��خ ال�ث��ورات‬ ‫ذاه�ب�ين �إىل املا�ضي القريب ل�ل�ث��ورات ال�ت��ي �شهدها‬ ‫العامل يف اجلزء ال�شرقي يف القارة العجوز يف الدول‬ ‫ال�ت��ي ك��ان��ت من�ضوية حت��ت احل�ك��م املبا�شر لالحتاد‬ ‫ال�سوفيتي‪ ،‬امتداداً �إىل دول �أوروبا ال�شرقية �شيوعية‬ ‫الهوى حتت منظومة احللف ال�شرقي" وار�سو"‪ ،‬هذه‬ ‫الثورات التي كان حطبها وبطلها الأول هي �شعوبها‬ ‫احلية خا�ضت ن�ضا ًال ث��وري�اً �ضد �أنظمتها الفا�شية‬ ‫ال�شمولية‪ ،‬ق��د متخ�ض ع��ن ه��ذه ال �ث��ورات �سقوط‬ ‫�أنظمتها دون م�سا�س بهيكل الدولة و�أركانها‪ ،‬ممثلة‬ ‫بامل�ؤ�س�سة الع�سكرية وهيكل الدولة الإداري واملدين‬ ‫وما تفرع عنهما من هيئات وم�ؤ�س�سات ملحقة بينما‬ ‫يف ال�ث��ورات العربية‪� ،‬إن ج��از لنا ت�سمية ه��ذا الربيع‬ ‫جند يف ه��ذا امل�شهد العجب العجاب‪� ،‬سقط النظام‪،‬‬ ‫و�سقطت ال��دول��ة بالتبعية‪ ،‬حيث مت تدمري الدولة‬ ‫بكافة �أرك��ان�ه��ا ال ب��ل ك��ان امل�شهد معكو�ساً يف بع�ض‬ ‫امل�شاهد‪ ،‬نرى �أن الدولة قد دمرت‪ ،‬وبعد ذلك �سقط‬ ‫النظام �أو �آيل لل�سقوط �أو ما زال قائماً‪.‬‬ ‫وال �� �ش��اه��د ع �ل��ى ذل� ��ك أ�م �ث �ل ��ة ك� �ث�ي�رة يف ه��ذا‬ ‫"الربيع" �أو ًال امل�شهد الليبي‪:‬جند ان الدولة بهيكلها‬ ‫وم�ؤ�س�ساتها املدنية الع�سكرية مت ت��دم�يره��ا‪ ،‬وبعد‬ ‫ذلك �سقط النظام‪ ،‬وينطبق ذلك امل�شهد على العراق‬ ‫و�إن كان امل�شهد العراقي قد �سبق الربيع العربي مبا‬ ‫يقارب عقداً من الزمن حيث �سقطت الدولة والنظام‪،‬‬ ‫وبعد مرور �أكرث من عقد من �سقوط النظام ال�سابق‬ ‫ما زالت م�ؤ�س�سات الدولة وهيكلتها يعاد بنا�ؤه‪.‬‬ ‫ث��ان �ي �اً‪ :‬امل���ش�ه��د ال �� �س��وري وه ��و امل���ش�ه��د الأك�ث�ر‬ ‫تعقيداً‪ ،‬ال بل أ�ك�ثر حتيرياً حيث مت تدمري الدولة‬ ‫ال �� �س��وري��ة ب�ه�ي�ك�ل�ه��ا وامل �ج �ت �م��ع ال �� �س��وري م��ن خ�لال‬ ‫تفكيك ن�سيجه االج�ت�م��اع��ي ومت��زي�ق��ه �إىل ط��وائ��ف‬ ‫وملل متحاربة مت�صارعة‪ ،‬وما زال امل�شهد امل�أ�ساوي‬ ‫ن��ازف�اً حتى اللحظة ومفتوح ا آلف ��اق �إىل احتماالت‬ ‫و�سيناريوهات ي�صعب ح�صرها‪.‬‬ ‫�أما امل�شهد الثالث من م�شاهد وف�صول "الربيع‬ ‫العربي" الذي ال يقل خطورة عن كل امل�شاهد �سواء‬ ‫ال �� �س��وري �أو ال �ع��راق��ي وال�ل�ي�ب��ي‪ ،‬مم�ث� ً‬ ‫لا بامل�شهدين‬ ‫امل�صري والتون�سي اللذين ّ‬ ‫د�شنا الربيع العربي حيث‬ ‫هذان امل�شهدان �أمثولة للربيع العربي ومن�سجمان يف‬ ‫البداية مع الثورات التي عرفتها الب�شرية‪ ،‬كان �أول‬ ‫ف�صول ثورات هذه الدول �إنزال ال�ستار عن الأنظمة‬ ‫احل��اك�م��ة ب �ث��ورة ب�ي���ض��اء ال دم ��اء ف�ي�ه��ا‪ ،‬مم��ا حافظ‬ ‫على هيكل الدولة وم�ؤ�س�ساتها واملجتمع من تفكك‬ ‫ن�سيجه‪� ،‬إال �أن ه��ذا امل�شهد مل ي�صمد ط��وي� ً‬ ‫لا حيث‬ ‫بد�أ يتدحرج رويداً رويداً �إىل بداية تفكك اجتماعي‬ ‫ع�ق��ائ��دي �سيا�سي وب�شكل ح ��اد‪ ،‬ن �ظ��راً لف�شل ال�ق��وة‬ ‫الفاعلة ال�سيا�سية واملت�صدرة العمل العام من ر�سم‬ ‫خطة ط��ري��ق تلتقي يف نقطة م�صلحة ال��وط��ن دون‬ ‫غ�يره‪ ،‬وامل�شهد هناك ما زال مفتوحاً �إىل احتماالت‬ ‫عدة‪.‬‬ ‫نحن هنا ال نحاكم الربيع ال�ع��رب��ي‪ ،‬ال ب��ل هي‬ ‫جتربة نبيلة من حيث الغاية‪ ،‬وكانت حلم ال�شعوب‬ ‫املقهورة احلاملة بالعدالة االجتماعية‪� ،‬إال �أن من الآثار‬ ‫اجلانبية الذي �أحدثه "الربيع العربي" و�إرها�صاته‬ ‫هدم املنظومة االجتماعية وال�سيا�سية وهيكل الدولة‬ ‫يف الدول الربيع العربي حتى �أ�صبحت دوال فا�شلة‪.‬‬ ‫�إن االن �ح��راف يف م���س�يرة ال �ث��ورات ال�ع��رب�ي��ة يف‬ ‫ع�صر ال��رب�ي��ع ال�ع��رب��ي ع��ن إ�ق��ران�ه��ا م��ن ال �ث��ورات يف‬ ‫العامل يعزى �إىل عدة عوامل �أو ًال‪ :‬ردات فعل امل�ؤ�س�سة‬ ‫الأمنية يف تلك ال��دول جتاه ث��ورات �شعوبها مت�سمة‬ ‫بالق�سوة املفرطة وانحيازها �إىل �أنظمتها‪ ..‬ثانياً‪:‬‬ ‫�ضعف اخل�برة الدميقراطية لدى ال�شعوب العربية‬ ‫مم��ا �أوق �ع�ه��ا يف أ�خ �ط��اء ك��ارث �ي��ة‪ ...‬ث��ال�ث�اً ‪ :‬التدخل‬ ‫الإقليمي والدويل" وه��و العامل ا ألخ�ط��ر ت�أثرياً"‬ ‫من ال��دول الكربى يف جمريات ه��ذه ال�ث��ورات دفاعاً‬ ‫عن م�صاحلها وتعبرياً عنها‪ ،‬مما افقد هذه الثورات‬ ‫ب��راءت �ه��ا يف ك�ث�ير م��ن ا ألح �ي��ان و�أح� ��دث ت�شويها يف‬ ‫�صورتها‪...‬‬ ‫�إن تطلعات �شعوب الربيع العربي و�أحالمهم‬ ‫بريئة كل الرباءة من النتائج التي حققت حتى الآن‪،‬‬ ‫وامل�شاهد امل�أ�ساوية التي ت�شهدها بع�ض دول "الربيع‬ ‫العربي" ال بل يف جمملها‪� ...‬إن امل�شهد يف ظاهره �أن‬ ‫هذه الثورات قد دمرت ما �أجنزته �شعوبها من مكا�سب‬ ‫ما بعد اال�ستقالل من ع�صر اال�ستعمار‪ ،‬رغم �أن هدف‬ ‫ال�شعوب من ه��ذه ال�ث��ورات املحافظة على املكت�سبات‬ ‫وتعزيزها وفتح احل��ري��ات واملمار�سة الدميقراطية‪،‬‬ ‫وت�ع��زي��ز التنمية ومكافحة الفقر وال�ف���س��اد؛ �إال �أن‬ ‫امل�شهد ذهب مبا ال ت�شتهيه ال�شعوب !!!‪.‬‬


‫�صباح جديد‬

‫الأحد (‪� )9‬شباط (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2559‬‬

‫‪13‬‬


‫‪14‬‬ ‫دورة حول «اإلصابات الرياضية‬ ‫واإلنعاش الرئوي القلبي»‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫انطلقت أ�م����س فعاليات ال ��دورة االوىل لربنامج "اال�صابات‬ ‫الريا�ضية واالن�ع��ا���ش ال��رئ��وي القلبي" التي نظمها احت��اد الطب‬ ‫الريا�ضي‪ ،‬بالتعاون مع مديرية �شباب املفرق‪ ،‬يف مركز �شباب املفرق‬ ‫النموذجي‪.‬‬ ‫وقدم م�ساعد امني املجل�س االعلى لل�شباب‪ ،‬ومدير احتاد الطب‬ ‫الريا�ضي الدكتور نايف �سعادة �شرحا عن عالقة التدريب الريا�ضي‬ ‫باال�صابات‪ ،‬ومفهوم التدريب‪ ،‬وواجباته من حيث االعداد البدين‬ ‫العام واخلا�ص وجوانب احلمل التدريبي‪.‬‬ ‫وقدم رئي�س ق�سم العناية املركزة يف م�ست�شفى الب�شري الدكتور‬ ‫�سعود عجيالت ورق��ة عمل ت�ن��اول��ت كيفية التعامل م��ع االنعا�ش‬ ‫الرئوي القلبي وا�سعاف اال�صابات داخل املالعب‪.‬‬ ‫وعر�ض م�ست�شار الت�أهيل احلكمي يف وزارة ال�صحة وامني �سر‬ ‫االحت��اد الدكتور �سمري قموة ط��رق ت�أهيل اال��ص��اب��ات الريا�ضية‪،‬‬ ‫وح��االت بلع الل�سان ملفتا ان برنامج ال��دورة ال�ه��ادف اىل ت�أهيل‬ ‫امل�شاركني ومتكينهم للتعامل مع اال�صابات التي قد حتدث داخل‬ ‫امل�لاع��ب �سيطال جميع حمافظات اململكة بالتعاون م��ع مديرات‬ ‫ال�شباب واالندية الريا�ضية‪.‬‬ ‫وتناول م�ست�شار جراحة العظام يف وزارة ال�صحة ونائب رئي�س‬ ‫االحتاد الدكتور مازن قاقي�ش مفهوم اال�صابة الريا�ضية وامكانية‬ ‫الوقاية منها‪ ،‬والطرق ال�سليمة الجراء اال�سعافات االولية للمناطق‬ ‫ال�سفلية والعلوية‪.‬‬ ‫و ق��دم م�ست�شار الطب الطبيعي والت�أهيل يف وزارة ال�صحة‬ ‫وع�ضو الهيئة االداري��ة لالحتاد الدكتور حممد �أبو زيد حما�ضرة‬ ‫عن ا�صابات العمود الفقري والنخاع ال�شوكي‪.‬‬ ‫من جهته قال مدير �شباب املفرق �صايل امل�ساعي ان الدورة التي‬ ‫ا�ستهدفت منت�سبي االندية الريا�ضية العاملني يف جمال التدريب‬ ‫واال�سعاف جت�سد التعاون امل�شرتك بني مديرية ال�شباب واالحتادات‬ ‫الريا�ضية‪.‬‬

‫فضية لألردن يف البطولة العربية‬ ‫للسكواش‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫فاز العب منتخبنا الوطني لل�سكوا�ش احمد ال�سراج بامليدالية‬ ‫الف�ضية يف البطولة العربية اخلام�سة والع�شرين‪ ،‬لفئة حتت ‪19‬‬ ‫عاما املقامة يف م�صر‪.‬‬ ‫وج��اء فوز �سراج بالف�ضية بعد ان خ�سر املباراة النهائية امام‬ ‫امل�صري حممد اجلوارحي‪ ،‬بينيجة ‪.3-2‬‬ ‫وظهر العبنا مب�ستوى جيد حيث نال اطراء وا�شادة املتابعني‬ ‫بعد العر�ض اجليد الذي قدمه خالل البطولة‪.‬‬

‫فريقا األمن العام والكرمل‬ ‫يلتقيان بالكرة الطائرة وديا‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫يلتقي فريق ن��ادي الكرمل نظريه منتخب ا ألم��ن العام‪ ،‬عند‬ ‫ال�ساعة اخلام�سة من م�ساء اليوم يف �صالة ق�صر الريا�ضة مبدينة‬ ‫احل�سني لل�شباب‪� ،‬ضمن ا�ستعدادات الكرمل للم�شاركة يف بطولة‬ ‫الأندية العربية للكرة الطائرة‪ ،‬التي �ستقام يف تون�س خالل الفرتة‬ ‫من ‪� 23-12‬شباط احلايل وي�ست�ضيفها نادي الرتجي التون�سي‪.‬‬ ‫وك��ان فريق الكرمل اج��رى �أم�س تدريبا مكثفا بقيادة املدرب‬ ‫ا�سماعيل توفيق‪ ،‬وم�ساعدة امل��درب احمد ح�سني‪ ،‬مت الرتكيز فيه‬ ‫على اخلطط الدفاعية والهجومية والإر�ساالت ال�ساحقة‪.‬‬

‫ليفربول يذل آرسنال يف ‪٢٠‬‬ ‫دقيقة بالدوري اإلنكليزي‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫�أحرز ليفربول �أربعة �أهداف يف �أول ‪ 20‬دقيقة ليفوز ‪ 1-5‬على‬ ‫�ضيفه �أر�سنال املت�صدر الذي بات مهددا بالرتاجع �إىل املركز الثالث‬ ‫يف الدوري الإنكليزي املمتاز لكرة القدم �أم�س ال�سبت‪.‬‬ ‫وجتمد ر�صيد �أر�سنال عند ‪ 55‬نقطة من ‪ 25‬مباراة بعدما مني‬ ‫بخ�سارته الرابعة فقط هذا املو�سم وقد ينتهي به يف املركز الثالث‬ ‫�إذا فاز مان�ش�سرت �سيتي على م�ضيفه نوريت�ش �سيتي وتغلب ت�شيل�سي‬ ‫على نيوكا�سل يونايتد‪.‬‬ ‫وبقي ليفربول يف املركز الرابع لكنه رفع ر�صيده �إىل ‪ 50‬نقطة‬ ‫وعزز �آماله يف الت�أهل �إىل دوري �أبطال اوروبا‪.‬‬ ‫وق�ب��ل ان�ت�ه��اء ال��دق�ي�ق��ة الأوىل ك��ان م��ارت��ن �سكرتل ق��د تقدم‬ ‫ب��ال�ه��دف الأول لليفربول بعد متابعة رك�ل��ة ح��رة نفذها �ستيفن‬ ‫جريارد و�أ�ضاف املدافع ال�سلوفاكي الهدف الثاين ب�ضربة ر�أ�س بعد‬ ‫ركلة ركنية نفذها الالعب ذاته يف الدقيقة العا�شرة‪.‬‬ ‫وبعد �أرب��ع دقائق فقط تلقى لوي�س �سواريز متريرة من ركلة‬ ‫ركنية على حافة منطقة اجلزاء وهي�أ الكرة لنف�سه ب�شكل رائع ثم‬ ‫�أطلق ت�سديدة قوية ارتدت من القائم الأي�سر ملرمى �أر�سنال‪.‬‬ ‫لكن دانييل �ستوريدج عو�ض ذلك �سريعا و�سجل الهدف الثالث‬ ‫بعد مت��ري��رة م��ن رحيم �سرتلينج يف الدقيقة ‪ 17‬قبل �أن ي�ضيف‬ ‫الهدف ال��راب��ع بعد ان�ف��راد ت��ام مبرمى �أر�سنال ال��ذي ب��دا يف حالة‬ ‫انهيار تام‪.‬‬ ‫وبد أ� �أر�سنال ال�سيطرة على الكرة يف الن�صف الثاين من ال�شوط‬ ‫الأول لكن دون خطورة تذكر على مرمى �أ�صحاب الأر�ض‪.‬‬ ‫ويف ال���ش��وط ب��داي��ة ال���ش��وط ال�ث��اين ان�ف��رد �سرتلينج مبرمى‬ ‫�أر�سنال و�سدد كرة �أنقذها احلار�س فويت�شيك ت�شي�سني فارتدت �إليه‬ ‫لي�ضعها بقدمه الي�سرى من مدى قريب‪.‬‬ ‫وج��اء ال�ه��دف الوحيد الر�سنال م��ن ركلة ج��زاء أ�ح ��رزه ميكل‬ ‫ارتيتا يف الدقيقة ‪.69‬‬

‫فوز ساحق للرجاء على دايموند‬ ‫يف دوري أبطال إفريقيا‬

‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫اك�ت���س��ح ال��رج��اء ال�ب�ي���ض��اوي امل �غ��رب��ي ��ض�ي�ف��ه دامي��ون��د �ستار‬ ‫ال�سرياليوين ‪�-6‬صفر يف ذهاب الدور التمهيدي من م�سابقة دوري‬ ‫�أبطال افريقيا لكرة القدم‪.‬‬ ‫وك��ان حم�سن ياجور بطل اللقاء بت�سجيله �سوبر هاتريك (‪8‬‬ ‫و‪ 46‬و‪ 66‬و‪ ،)80‬و أ���ض��اف عبد ا إلل��ه احلافيظي (‪ )22‬وعبد الكبري‬ ‫الوادي (‪ )55‬الهدفني الآخرين‪ .‬وتقام مباراة االياب اال�سبوع املقبل‪.‬‬

‫‪assabeelsports@yahoo.com‬‬

‫الأحد (‪� )9‬شباط (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2559‬‬

‫قمة «القطبني» تُعيد لـ «دوري املحرتفني» بريقه الغائب‬

‫الفيصلي والوحدات‪ ..‬ظهور مثالي‬ ‫ال�سبيل – ثائر م�صطفى‬ ‫ي�ك���ش��ف ال�ف�ي���ص�ل��ي وال ��وح ��دات عن‬ ‫قدراتهما الفنية ب�صورة مبا�شرة حينما‬ ‫يتواجهان عند اخلام�سة والن�صف من‬ ‫م���س��اء ال �ي��وم ا ألح � ��د‪ ،‬ع�ل��ى ��س�ت��اد ع�م��ان‬ ‫ال� ��دويل‪ ،‬يف ال�ل�ق��اء امل � ؤ�ج��ل م��ن اجل��ول��ة‬ ‫الثانية لدوري املحرتفني بكرة القدم‪.‬‬ ‫وينتظر �أن تعيد قمة "القطبني"‬ ‫ب ��ري ��ق ال � � � ��دوري ال� �غ ��ائ ��ب‪ ،‬خ��ا� �ص��ة �أن‬ ‫ه ��ذه ال�ب�ط��ول��ة ت��وق�ف��ت ل �ف�ترة ط��وي�ل��ة‪،‬‬ ‫وان�شغل ال�شارع الريا�ضي بكامل �أطيافه‬ ‫مب �� �ش��ارك��ات امل�ن�ت�خ��ب‪� � ،‬س��واء ت�ل��ك ال�ت��ي‬ ‫ج��اءت �ضمن الت�صفيات املونديالية‪� ،‬أم‬ ‫ال�ت���ص�ف�ي��ات ا آل� �س �ي��وي��ة ال �ت��ي جن��ح فيها‬ ‫منتخب "الن�شامى" م��ن ال��و��ص��ول �إىل‬ ‫نهائيات �آ�سيا يف �أ�سرتاليا ‪.2015‬‬ ‫لهذا بد�أت تلك املوقعة ت�أخذ اهتماما‬ ‫وا�سعا بعد انتهاء مباراة املنتخب الأخرية‬ ‫�أم ��ام �سنغافورة و��ض�م��ان ال�ت��أه��ل ب�شكل‬ ‫ر�سمي‪� ،‬إذ ت��داول��ت املجال�س الريا�ضية‬ ‫احلديث عن تلك املباراة ب�شكل مف�صل‪.‬‬ ‫ول�ل�ت��ذك�ير ف� ��إن ال ��وح ��دات يت�صدر‬ ‫دوري املحرتفني بر�صيد ‪ 19‬نقطة من‬ ‫‪ 8‬مباريات‪ ،‬فيما يحتل الفي�صلي املركز‬ ‫ال�سابع بر�صيد ‪ 11‬نقطة من ‪ 6‬مباريات‪،‬‬ ‫"الأخ�ضر" ��س�ج��ل ‪ 13‬ه��د ًف��ا م�ق��اب��ل‬ ‫ا�ستقبال �شباكه ‪ 5‬أ�ه ��داف و"الأزرق"‬ ‫�سجل ‪� 8‬أهداف مقابل هدفني يف �شباكه‪.‬‬ ‫كال الفريقني ي�سعيان �إىل الظهور‬ ‫امل �ث ��ايل‪ ،‬وت �ق��دمي وج �ب��ة ك��روي��ة مم�ي��زة‬ ‫تليق ب�سمعتهما وتلبي �شيئا كبريا من‬ ‫متطلبات جماهريهما املتوقع �أن تزحف‬ ‫�إىل املدرجات ب�أعداد كثيفة‪.‬‬ ‫أ�ه �م �ي��ة امل� �ب ��اراة �أج�ب��رت �إدارة كال‬ ‫ال �ن��ادي�ين ع�ل��ى ت��وف�ير ط�ل�ب��ات ا ألج �ه��زة‬ ‫الفنية‪ ،‬حيث دخ��ل الفي�صلي مع�سكرا‬ ‫مغلقا م�ن��ذ اجل�م�ع��ة امل��ا��ض��ي‪ ،‬وه��و ح��ال‬ ‫ال��وح��دات ال ��ذي أ�ن �ه��ى ت��دري�ب��ات��ه �أم����س‬ ‫وتوجه هو الآخر لإقامة مع�سكر داخلي‬ ‫ق�صري‪ ،‬عدا عن املكاف�آت املالية واحلوافز‬ ‫املقدمة يف حالة الفوز‪.‬‬ ‫�أي ن �ت �ي �ج��ة ي �خ ��رج ب �ه��ا ال ��وح ��دات‬ ‫�ستبقيه يف ال�صدارة‪ ،‬فيما يبقى الفي�صل‬ ‫حتت ال�ضغط؛ لأن التعادل �أو اخل�سارة‬ ‫�ستبعده ب�شكل كبري عن �أهدافه املتمثلة‬

‫يف العودة �إىل من�صات التتويج‪.‬‬ ‫الفي�صلي * الوحدات �ستاد عمان‬ ‫مهما اختلفت ا ألط��روح��ات الفنية‪،‬‬ ‫ف � � ��إن ال �ف��ري �ق�ي�ن مي �ل �ك��ان ال �ك �ث�ي�ر م��ن‬ ‫مزايا الإب��داع‪ ،‬ولهذا ال ميكن ب��أي حال‬ ‫م��ن ا ألح � ��وال اجل ��زم ب� ��أن ط��ر ًف��ا ميلك‬ ‫الأف���ض�ل�ي��ة ع�ل��ى ط��رف �آخ ��ر‪ ،‬ودائ �م��ا ما‬ ‫ح �ف �ل��ت ل� �ق ��اءات ال �ق �ط �ب�ين مب���س�ت��وي��ات‬ ‫متقاربة جدًا‪.‬‬ ‫�إذن بعد كل ذلك ال بد من الإ�شارة‬ ‫�إىل �أن �أي منهما قادر على الفوز ب�شرط‬ ‫امتالكه م�ي��زات ال �ه��دوء‪ ،‬وال �ق��درة على‬ ‫ا�ستغالل ال�ف��ر���ص امل�ت��اح��ة‪ ،‬وال�ب�ع��د عن‬ ‫الع�صبية يف التعامل مع ق��رارات احلكم‬ ‫حتى ال يفقد الرتكيز‪ ،‬وذلك جزء مهم‬ ‫تركز عليه الأجهزة الفنية‪.‬‬ ‫الفي�صلي امل�ست�ضيف �أدخ��ل عنا�صر‬ ‫جديدة �إىل �صفوفه‪ ،‬منها حمرتفني يف‬ ‫م��راك��ز ال��دف��اع وال�ه�ج��وم و�آخ��ري��ن ممن‬ ‫برزوا مع �أندية الدرجة الأوىل‪ ،‬لي�شكلوا‬ ‫�إىل جانب بقية الالعبني ً‬ ‫خليطا ميكن‬ ‫للمدير الفني حممد اليماين �أن يتعامل‬ ‫معه بخرباته الكبرية‪.‬‬ ‫وتبدو النقطة الأك�ثر �صعوبة على‬ ‫ال �ف��ري��ق ق�ل��ة االن���س�ج��ام وع ��دم و��ص��ول��ه‬ ‫�إىل الدرجة املنا�سبة‪ ،‬والأه��م �أن الفريق‬ ‫�سيفتقد ورقة لطاملا كانت رابحة يف مثل‬ ‫هذه اللقاءات واحلديث عن ين�صب حول‬ ‫القائد ح�سونة ال�شيخ ال��ذي يعد الع ًبا‬ ‫�صاحب حلول ور�ؤية‪.‬‬ ‫الوحدات هو الآخر مل يقف مكتوف‬ ‫الأيدي خالل فرتة االنتقاالت‪ ،‬وبالرغم‬ ‫م��ن ت�صدره دوري املحرتفني وانتقاله‬ ‫�إىل دور الثمانية من بطولة ك�أ�س الأردن‬ ‫�إال �أن��ه ا�ستقطب عن�صرين جديدين يف‬ ‫املنطقة الهجومية ‪،‬ه�م��ا ال���س��ري معتز‬ ‫ال���ص��احل��اين وحم �م��ود زع�ت�رة تعوي�ضا‬ ‫لغياب "ال�صقر" حممود �شلباية الذي‬ ‫ان �ت �ق��ل ل�ل�اح�ت�راف يف � �ص �ف��وف ال��رف��اع‬ ‫ال�شرقي البحريني‪.‬‬ ‫وال�ن�ق�ط��ة ال �ت��ي ت�ستحق االه�ت�م��ام‬ ‫�أي�ضا ذل��ك االزدح ��ام يف �صفوف العبي‬ ‫"الأخ�ضر" �إذ يقف املدير الفني عبداهلل‬ ‫أ�ب� ��و زم ��ع ح��ائ��را يف اخ �ت �ي��ار الت�شكيلة‬ ‫الرئي�سة؛ ب�سبب وج��ود عنا�صر مميزة‬ ‫م� ��ن اخل �ب ��رة وال� ��� �ش� �ب ��اب �إ�� �ض ��اف ��ة �إىل‬

‫الوحدات يحل �ضيفا ثقيال على الفي�صلي‬

‫"ثالثي" من املحرتفني‪.‬‬ ‫الت�شكيلتان املتوقعتان‬ ‫ال �ف �ي �� �ص �ل��ي‪ :‬حم� �م ��د � �ش �ط �ن ��اوي‪،‬‬ ‫�إبراهيم ال��زواه��رة‪ ،‬با�سل العلي‪ ،‬يو�سف‬ ‫ال �ن�ب�ر‪ ،‬ع �ب��د الإل � ��ه احل �ن��اح �ن��ة‪�� ،‬ش��ري��ف‬ ‫عدنان‪ ،‬ق�صي �أبو عالية‪ ،‬رائد النواطري‪،‬‬ ‫خ�ل��دون اخل��وال��دة‪ ،‬ه��اين ال�ط�ي��ار‪ ،‬حامت‬ ‫علي‪.‬‬ ‫الوحدات‪ :‬عامر �شفيع‪ ،‬با�سم فتحي‪،‬‬ ‫ط��ارق خطاب‪ ،‬حممد ال��دم�يري‪ ،‬فرا�س‬ ‫�شلباية‪ ،‬مراد �إ�سماعيل عامر ذيب‪ ،‬ح�سن‬ ‫عبد ال�ف�ت��اح‪ ،‬رج��ائ��ي ع��اي��د‪ ،‬ر�أف ��ت علي‪،‬‬ ‫معتز �صاحلاين‪.‬‬

‫بطاقة املباراة‪:‬‬ ‫الفريقان‪ :‬الفي�صلي‪ +‬الوحدات‬ ‫املكان‪� :‬ستاد عمان الدويل‬ ‫الزمان‪ :‬اخلام�سة والن�صف م�ساء‬ ‫املنا�سبة‪ :‬مباراة م�ؤجلة من اجلولة الثانية لدوري املحرتفني‬ ‫حكم املباراة‪ :‬حممد عرفة‬ ‫القنوات الناقلة‪ :‬الريا�ضية الأردنية‪ ،‬قناة الك�أ�س‬

‫نجوم الوحدات يتحدثون عن القمة‪ ..‬والفيصالوية يعتذرون‬ ‫ال�سبيل‪� -‬سفيان ال�شاعر‬ ‫تنطلق م�ساء اليوم الأحد قمة الكرة الأردنية‬ ‫بني فريقي الفي�صلي و�ضيفه الوحدات يف مباراة‬ ‫م�صريية للفريقني؛ وذل��ك لأن الفي�صلي ي�سعى‬ ‫جاهدا للتقم يف البطولة و�إنهاء مبارياته امل�ؤجلة‬ ‫يف ال���ص��دارة‪ ،‬بينما يبحث ال��وح��دات عن موا�صلة‬ ‫ال���ص��دارة م��ن ب��واب��ة غرميه التقليدي الفي�صلي‪،‬‬ ‫وحاولت "ال�سبيل" ا�ستمزاج ر�أي العبي الفريقني‪،‬‬ ‫�إال �أن �إدارة النادي الفي�صلي رف�ضت �أن يديل �أي‬ ‫من الالعبني بت�صريحات قبل املباراة‪ ،‬معللة بذلك‬ ‫�أن الفريق حاليا داخل مع�سكر مغلق قبل املواجهة‬ ‫املرتقبة‪.‬‬ ‫وح ��ول امل��و� �ض��وع ق ��ال ث��ام��ر ال� �ع ��دوان امل��دي��ر‬ ‫الإداري للنادي الفي�صلي لـ"ال�سبيل" �إن الالعبني‬ ‫الآن يف مع�سكر مغلق ومنعنا جميع الالعبني من‬ ‫احلديث حول املباراة لكافة وكاالت الأنباء املرئية‬ ‫وامل���س�م��وع��ة وامل� �ق ��روءة؛ ح�ف� ً‬ ‫�اظ��ا ع�ل��ى �إ��س�ت�ع��دادات‬ ‫الفريق وجاهزية الالعبني‪ ،‬وقدم العدوان اعتذاره‬ ‫من ق��راء "ال�سبيل" ب�سبب منع االدارة الالعبني‬ ‫من التحدث‪ ،‬مبي ًنا أ�ن��ه �ش�أن �شخ�صي للفي�صلي‪،‬‬ ‫وع�ل��ى ق��راء "ال�سبيل" اح�ت�رام وج�ه��ة نظر �إدارة‬ ‫الفريق‪.‬‬ ‫يف اجل��ان��ب ا آلخ � ��ر‪� ،‬سمحت �إدارة ال��وح��دات‬ ‫مل �ن��دوب "ال�سبيل" ب��احل��دي��ث ع��ن ال�ق�م��ة وج��اء‬ ‫احلوار التايل مع بع�ض جنوم الفريق‪:‬‬ ‫زياد �شلباية الفوز يقربنا من اللقب‬ ‫اك��د زي ��اد �شلباية م��دي��ر ك��رة ال �ق��دم يف ن��ادي‬ ‫الوحدات خالل حديثه لـ"ال�سبيل" اهمية املباراة‪.‬‬ ‫وقال �شلباية �إن الفوز �سيجعل الفريق مي�ضي‬ ‫ق��د ًم��ا يف ��ص��دارت��ه ل �ل��دوري‪ ،‬يف ال��وق��ت ال��ذي ا�شار‬ ‫�إىل ان مع�سكر ال�ف��ري��ق يف ق�ط��ر ك��ان م��ن اف�ضل‬ ‫املع�سكرات التي يخو�ضها الفريق؛ حيث �إن املع�سكر‬ ‫ق��د ع��اد بالفائدة الفنية امل��رج��وة للفريق يف ظل‬ ‫حالة التوقف الكبرية التي طالت مبارايات هذا‬ ‫املو�سم‪ .‬وقال �إن ثقتنا عالية جدا يف جنوم فريقنا‬ ‫بقيادة املدير الفني القدير عبداهلل ابو زمع‪ ،‬ومع‬ ‫احرتامنا ملناف�سنا النادي الفي�صلي ال�شقيق اال ان‬ ‫جاهزية الوحدات ومعنويات العبيه العالية جتعله‬ ‫واث � ًق��ا م��ن ق ��درة ف��ري�ق��ه ع�ل��ى اخل ��روج بالنتيجة‬ ‫املطلوبه‪.‬‬ ‫وق ��ال ان ادارة ال�ف��ري��ق ق��ام��ت ب�ت��وف�ير كافة‬ ‫ا ألج��واء املنا�سبة للفريق‪ ،‬و�سلمت العبي الفريق‬ ‫كافة م�ستحقاتهم املادية قبل يومني؛ وبالتايل نحن‬ ‫ن�ؤمن ب�أن الفوز �سي�ضمن للوحدات لقب الدوري‪.‬‬ ‫واك��د �شلباية دور اجلماهري اخل�ضراء بالتواجد‬ ‫وت�شجيع ال�ف��ري��ق‪ ،‬م�شريا اىل ان اجل�م��اه�ير هي‬ ‫اف�ضل داف��ع للفريق لتحقيق االنت�صارات‪ ،‬ومتنى‬ ‫�شلباية ان تخرج املباراة ب�شكل يليق ب�سمعة الكرة‬ ‫الأردنية بعدًا عن التع�صب‪.‬‬ ‫عبد الفتاح نتمتع بروح عالية‬

‫لقطة من مواجهة �سابقة بني الفريقني‬

‫من جانبه‪� ،‬أكد ح�سن عبد الفتاح ان الوحدات‬ ‫يتميز ب��روح��ه ومعنوياته العالية‪ ،‬وا��ش��ار �إىل ان‬ ‫املباراة هي مباراة حياة او موت بالن�سبة لالعبني‪،‬‬ ‫وان ال�ف��ري��ق �سيلعب م��ن اج��ل ا��س�ع��اد ج�م��اه�يره‪،‬‬ ‫متمنيا تواجدها بكثافة خالل القمة‪.‬‬ ‫واكد عبد الفتاح اهمية املباراة و�سعي الفريق‬ ‫اجلاد يف الفوز‪ ،‬ومل يقلل من امكانيات الفي�صلي‪،‬‬ ‫م�ؤكدا ان مبارايات الوحدات والفي�صلي ال تخ�ضع‬ ‫ملنطق‪.‬‬ ‫و�� �ش ��دد ح �� �س��ن ع �ل��ى اه �م �ي��ة ف� ��وز ال �ف��ري��ق يف‬ ‫امل �ب��اراة؛ لأن نتيجتها �ستجعل ال��وح��دات مي�ضي‬ ‫قد ًما بال�صدارة‪ ،‬وخ�سارة الفي�صلي �ستجعله يبتعد‬ ‫عن املناف�سة ب�شكل كبري‪ ،‬لذا علينا الرتكيز وعدم‬ ‫ال�ت���س��رع وان ن �ك��ون ��ص�ب��وري��ن داخ ��ل امل�ل�ع��ب حتى‬ ‫ي�ت�ح�ق��ق ه��دف �ن��ا‪ ،‬وان ��ا ع�ل��ى ث�ق��ة ك��ام�ل��ة ب��زم�لائ��ي‬ ‫ال�لاع �ب�ين‪ ،‬ومت �ن��ى �أن ي���س�ج��ل �شخ�صيا يف ه��ذه‬ ‫املباراة‪.‬‬ ‫عامر �شفيع‬ ‫اما عامر �شفيع حار�س مرمى فريق الوحدات‬ ‫فقد ق��ال �إن امل �ب��اراة �ستكون م��واج�ه��ة �صعبة بني‬

‫الفريقني‪ ،‬فمباريات القطبني تختلف ع��ن باقي‬ ‫مباريات الدوري‪.‬‬ ‫وت ��اب ��ع‪" :‬نعم ل �ق��د ت�ف��وق�ن��ا ع �ل��ى الفي�صلي‬ ‫باملواجهات االخرية يف الدوري‪ ،‬ونعلم جيدا طريقة‬ ‫لعبهم‪ ،‬ول�ك��ن علينا ع��دم الت�سرع يف امل �ب��اراة‪ ،‬وان‬ ‫نكون هادئني للغاية ونحرتم خ�صمنا وقدراته‪.‬‬ ‫وا��ض��اف‪" :‬الفوز بالن�سبة لنا كالعبني مهم‬ ‫للغاية‪ ،‬مل نلعب منذ ف�تره طويله ب�سبب توقف‬ ‫ال � ��دوري‪ ،‬ون� ��درك م��دى � �ش��وق اجل�م��اه�ير ملتابعة‬ ‫ال �ف��ري��ق‪ ،‬وع�ل�ي�ن��ا ت �ق��دمي م �ب��اراه ت�سعد جماهري‬ ‫الوحدات"‪.‬‬ ‫�أحمد اليا�س املبارة �صعبة‬ ‫او�� �ض ��ح ال�ل�اع ��ب اح� �م ��د ال �ي��ا���س ان م� �ب ��اراة‬ ‫الوحدات مع خ�صمه الفي�صلي تعترب �صعبة على‬ ‫االخ�ضر؛ لأنها ام��ام خ�صم ق��وي طموحه العوده‬ ‫للمناف�سة على ��ص��دارة ال ��دوري‪ .‬وق��ال‪" :‬تتطلب‬ ‫ه��ذه امل �ب��اراة احلا�سمه ت��رك�ي��زا عاليا وه ��دوءًا مع‬ ‫ع��دم الت�سرع حتى ال ت�ضيع الفر�صة م��ن العبي‬ ‫ال��وح��دات‪ ،‬وك�لاع��ب يف ال��وح��دات امت�ن��ى م��ن اهلل‬ ‫عز وجل ان نتمكن من حتقيق فوز ي�سعد جماهري‬

‫الوحدات الكبرية التي طاملا كانت هي دافعنا الأكرب‬ ‫نحو حتقيق االنت�صارات"‪.‬‬ ‫منذر ابو عمارة جاهز للتحدي‬ ‫�أكد املهاجم ال�شاب منذر ابو عمارة جاهزيته‬ ‫للم�شاركة يف ال�ل�ق��اء‪ ،‬واب ��دى حما�سته ال�شديدة‪،‬‬ ‫وق��ال �إن ال�لاع��ب جاهز للم�شاركة‪" ،‬لقد تدربنا‬ ‫ب�شكل ج�ي��د وم�ع�ن��وي��ات�ن��ا م��رت�ف�ع��ة ل�ل�غ��اي��ة‪ ،‬لدينا‬ ‫ثقة كبريه يف قدراتنا كفريق‪ ،‬وامت�ن��ى ان ا�سجل‬ ‫مرة اخ��رى بالفي�صلي‪ ،‬ونطمح للفوز لال�ستمرار‬ ‫ب �� �ص��دارة ال � ��دوري‪ ،‬علينا ال �ه��دوء وع ��دم الت�سرع‬ ‫وال �ك��اب�ت�ن ع �ب��داهلل اب ��و زم ��ع اث �ب��ت ع �ل��و ك�ع�ب��ه يف‬ ‫م�ب��اراي��ات القطبني‪ ،‬وه��و ق��ادر على قيادتنا نحو‬ ‫الفوز وحتقيق ‪ 3‬نقاط غالية"‪.‬‬ ‫واخ�ت�ت��م �أب ��و ع �م��ارة ح��دي�ث��ه‪" :‬من امل�م�ت��ع ان‬ ‫ت �� �ش��ارك يف ل �ق��اء ب�ح�ج��م ه ��ذا ال �ل �ق��اء ف�م�ب��اراي��ات‬ ‫القطبني لها نكهة خا�صة‪ ،‬وانا احب دائماً امل�شاركة‬ ‫يف مثل هذه النوعية من املباريات؛ نظرا للأجواء‬ ‫التناف�سية ال�ل�ت��ي ت�سبق امل �ب��اراة ب � أ�ي��ام‪ ،‬وك��ال�ع��ادة‬ ‫جماهري الوحدات �ستكون خلفنا وهي اكرب حافز‬ ‫لنا لتحقيق االنت�صار ب�إذن اهلل"‪.‬‬


‫ريا�ضة ومالعب‬

‫الأحد (‪� )9‬شباط (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2559‬‬

‫العدوان يسرد لـ «السبيل»‬ ‫تفاصيل مشاجرة شريف عدنان‬

‫الدوري الأمريكي للمحرتفني‬

‫سقوط دراماتيكي ألوكالهوما أمام أورالندو‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أك��د املدير االداري لنادي الفي�صلي ثامر ال�ع��دوان �أن �شريف‬ ‫عدنان �أ�صيب خالل م�شاجرة بني �أ�شقاء الالعب وجريانهم‪ ،‬وال‬ ‫عالقة بني مباراة القطينب يف ال�شجار‪.‬‬ ‫وق��ال العدوان لـ"ال�سبيل الريا�ضي" �إن "�شريف عدنان فزع‬ ‫لأ�شقائه خالل م�شاجرة كان هو غائب عن بدايتها‪ ،‬لتتطور الأمور‬ ‫الح ًقا‪ ،‬وينقل �شريف للم�شفى قبل �أن يتقدم الطرف الثاين ب�شكوى‬ ‫�ضد �شريف و�أ�شقائه‪ ،‬وه��ذا ما فعله �شريف عدنان � ً‬ ‫أي�ضا بتقدمي‬ ‫�شكوى مماثلة لتتحفظ ق��وات االم��ن على الطرفني حتى �إ�سقاط‬ ‫ال�شكاوى املتبادلة‪� ،‬أو حتويلها للق�ضاء‪ ،‬كما هو معتاد يف الأردن‪،‬‬ ‫وبني العدوان �أن �أمر امل�شاجرة طبيعي للغاية حت�صل مثلها دوما‬ ‫بني اجلريان‪.‬‬ ‫اجلدير بالذكر �أن الفي�صلي ي�ستعد حال ًيا مبع�سكر مغلق يف‬ ‫فندق عمان ال�شام ملواجهة غرميه التقليدي الوحدات �ضمن اجلولة‬ ‫الثانية من دوري املنا�صري للمحرتفني الأحد‪.‬‬

‫ال�سبيل‪ -‬وكاالت‬ ‫�سقط اوكالهوما �سيتي ثاندر ب�شكل دراماتيكي‬ ‫ام��ام اورالن��دو ماجيك بفارق نقطة واح��دة ‪-102‬‬ ‫‪� 103‬أول من �أم�س اجلمعة �ضمن الدوري االمريكي‬ ‫للمحرتفني يف كرة ال�سلة‪.‬‬ ‫فبعد مباراة �صعبة‪ ،‬كان اوكالهوما يف طريقه‬ ‫اىل حتقيق فوزه احلادي واالربعني بتقدمه ‪-102‬‬ ‫‪ 101‬قبل �صافرة النهاية‪ ،‬لكن توبيا�س هاري�س كان‬ ‫له ك�لام �آخ��ر حني خطف ك��رة اث��ر هجمة �سريعة‬ ‫بعد متريرة من موري�س هاركلي�س‪ ،‬و�سجل منها‬ ‫نقطتني يف الثانية االخ�ي�رة ليقلب النتيجة اىل‬ ‫‪ 102-103‬مل�صلحة اورالدو‪.‬‬ ‫ك��ان اوكالهوما يف و�ضعية الهجوم قبل ‪9‬ر‪2‬‬ ‫ثانية‪ ،‬لكن جنمه كيفن دورانت اهدر رميته ليلتقط‬ ‫فيكتور اوالدي �ب��و ال �ك��رة ومي��رره��ا اىل هاركلي�س‬ ‫فانطلق االخري بهجمة مرتدة �سريعة وحولها اىل‬ ‫هاري�س الذي جنح يف الت�سجيل وخطف الفوز‪.‬‬ ‫�سجل توبيا�س ‪ 18‬نقطة واوالدي�ب��و ‪ 14‬نقطة‬ ‫اخ� ��رى الورالن � � ��دو‪ ،‬وا�� �ض ��اف ارون اف��ال��و وغ�ل�ين‬ ‫دي�ف�ي����س ‪ 16‬و‪ 14‬ن�ق�ط��ة اخ ��رى ع�ل��ى ال� �ت ��وايل‪ ،‬يف‬ ‫جيم �سجل كيفن دورانت ‪ 26‬نقطة مع ‪ 12‬متريرة‬ ‫حا�سمة و�سريجي ايباكا ‪ 26‬نقطة الوكالهوما‪.‬‬ ‫اخل���س��ارة ه��و ال�ث��ان�ي��ة ع���ش��رة م�ق��اب��ل ‪ 40‬ف��وزا‬ ‫الوكالهوما مت�صدر جمموعة ال�شمال الغربي‪ ،‬اما‬ ‫اورالن ��دو فحقق ف��وزه اخلام�س ع�شر فقط حيث‬ ‫يحتل املركز اخلام�س واالخ�ير ملجموعة اجلنوب‬ ‫ال�شرقي‪.‬‬ ‫وتغلب ان��دي��ان��ا بي�سرز على ب��ورت�لان��د ترايل‬ ‫ب�لاي��زرز ‪ 113-118‬بعد التمديد اث��ر تعادلهما يف‬ ‫الوقت اال�صلي ‪ ،103-103‬فرفع االول ر�صيده اىل‬ ‫‪ 39‬فوزا يف ‪ 49‬مباراة يف �صدارة املجموعة الو�سطى‪،‬‬ ‫ولقي الثاين خ�سارته اخلام�سة ع�شرة يف ‪ 50‬مباراة‬ ‫وي�ح�ت��ل امل��رك��ز ال �ث��اين ملجموعة ال���ش�م��ال الغربي‬ ‫خلف اوكالهوما‪.‬‬

‫‪15‬‬

‫الجزائر تالقي رومانيا ودي ًا‬ ‫يف جنيف‬

‫اوكالهوما �سيتي �سقط امام اورالندو ماجيك بفارق نقطة واحدة ‪103-102‬‬

‫ب��رز م��ن انديانا ج��ورج هيل (‪ 37‬نقطة م��ع ‪9‬‬ ‫متابعات و‪ 8‬متريرات حا�سمة) وديفيد و�ست (‪30‬‬ ‫نقطة م��ع ‪ 10‬م�ت��اب�ع��ات)‪ ،‬وم��ن ب��ورت�لان��د دام�ي��ان‬ ‫ل �ي�لارد (‪ 38‬نقطة م��ع ‪ 11‬مت��ري��رة ح��ا��س�م��ة) وال‬ ‫ماركو�س الدريدج (‪ 22‬نقطة مع ‪ 9‬متابعات)‪.‬‬ ‫وفاز لو�س اجنلي�س كليربز مت�صدر جمموعة‬ ‫الهادىء على تورونتو رابتورز مت�صدر جمموعة‬ ‫االطل�سي ‪.105-118‬‬

‫رف��ع ال�ف��ائ��ز ر��ص�ي��ده اىل ‪ 35‬ف ��وزا م�ق��اب��ل ‪18‬‬ ‫خ�سارة‪ ،‬وتلقى تورونتو خ�سارته الرابعة والع�شرين‬ ‫يف خم�سني مباراة‪.‬‬ ‫وت�ألق جنم كليربز باليك غريفني بت�سجيل‬ ‫‪ 36‬نقطة م��ع ‪ 8‬م�ت��اب�ع��ات‪ ،‬م��ع ‪ 21‬نقطة لزميله‬ ‫جمال ك��راوف��ورد‪ ،‬كما برز يف �صفوف تورونتو دي‬ ‫مار دي روزان بت�سجيله ‪ 36‬نقطة مع ‪ 8‬متريرات‬ ‫حا�سمة وكايلي الوري بر�صيد ‪ 19‬نقطة‪.‬‬

‫ويف امل �ب��اري��ات االخ � ��رى‪ ،‬ف ��از ل��و���س اجنلي�س‬ ‫ليكرز على فيالدلفيا �سفنتي �سيك�سرز ‪،98-112‬‬ ‫وكليفالند كافاليريز على وا�شنطن ويزاردز ‪-115‬‬ ‫‪ ،113‬وبو�سطن �سلتيك�س على �ساكرامنتو كينغز‬ ‫‪ ،89-99‬ودي�تروي��ت بي�ستونز على بروكلني نت�س‬ ‫‪ ،95-111‬ونيويورك نيك�س على دنفر ناغت�س ‪-117‬‬ ‫‪ ،90‬وداال�س مافريك�س على يوتا جاز ‪ ،81-103‬ونيو‬ ‫اورليانز على ميني�سوتا متربوولفز ‪.91-98‬‬

‫صحيفة إنجليزية‪ :‬خروج فيديتش يعني انهيار‬ ‫امرباطورية مانشسرت يونايتد‬ ‫ال�سبيل‪ -‬وكاالت‬ ‫ال � �ف� ��ري� ��ق ال� ��� �س ��اب ��ق‬ ‫الأ�سكتلندي ال�سري �أليك�س فريغ�سون‪ ،‬م�ضيفة‬ ‫علقت �صحيفة "ديلي تيليغراف" الربيطانية �أن��ه �شكل دف��اع��ا �صلبا لل�شياطني احل�م��ر برفقة‬ ‫ع �ل��ى ق� ��رار امل ��داف ��ع ال �� �ص��رب��ي ن�ي�م��ان�ي��ا فيديت�ش املخ�ضرم ريو فرديناند‪.‬‬ ‫كما اعتربته �أنه �أحد �أبرز النجوم الذين لعبوا‬ ‫بعدم جتديد عقده م��ع ن��ادي مان�ش�سرت يونايتد‬ ‫االجن�ل�ي��زي‪ ،‬م�شرية �إىل �أن فيديت�ش يعترب من ل�صفوف مان�ش�سرت يونايتد و�أن ا�سمه �سيبقى‬ ‫ج �ب��اب��رة ال���ش�ي��اط�ين احل �م��ر وخ ��روج ��ه ي�ع�ن��ي �أن خ��ال��دا يف ذاك ��رة ك��ل م�شجع لل�شياطني احل�م��ر‪،‬‬ ‫و�شبهته بالعبني كبار �أمثال فان دير �سار؛ براون‪،‬‬ ‫الإمرباطورية تنهار‪.‬‬ ‫وكان فيديت�ش قائد مان�ش�سرت يونايتد اعلن فيديت�ش‪ ،‬فرديناند‪� ،‬إي�ف��را؛ هارجريفز‪� ،‬سكولز‪،‬‬ ‫اجلمعة انه �سيرتك فريقه يف نهاية املو�سم احلايل‪ ،‬كاريك‪ ،‬روين‪ ،‬تيفيز ورونالدو‪.‬‬ ‫وختمت ال�صحيفة بان �شعور الالعب برتاجع‬ ‫مو�ضحا ان��ه ل��ن ينتقل اىل فريق اجنليزي �آخ��ر‪،‬‬ ‫الخ�يرة هو ال��ذي عجل بقرار‬ ‫م�شريا اىل ان النادي الوحيد الذي اراد دو ًما اللعب الفريق يف الفرتة أ‬ ‫الرحيل عن مان�ش�سرت يونايتد‪.‬‬ ‫يف �صفوفه هو مان�ش�سرت يونايتد‪.‬‬ ‫يذكر �أن فيديت�ش و�صل اىل يونايتد عام ‪2005‬‬ ‫و�أ��ض��اف��ت ال�صحيفة ان اجل�م��اه�ير دائ�م��ا ما‬ ‫يجذبها الع�ب��و الأج�ن�ح��ة وامل�ه��اج�م��ون‪ ،‬لكن ق��رار م��ن �سبارتاك مو�سكو الرو�سي مقابل ‪ 7‬ماليني‬ ‫فيديت�ش بالرحيل �أكد �أنه ال �شيء �أف�ضل من مركز جنيه ا�سرتليني‪ ،‬وك��ان �صخرة دفاعه اىل جانب‬ ‫قلب الدفاع‪ ،‬خ�صو�صا �أن الالعب منح اجلماهري ري��و ف��ردي�ن��ان��د ف��اح��رز م�ع��ه ل�ق��ب ال ��دوري خم�س‬ ‫ط ��وال ال���س�ن��وات ال�ث�م��اين ال �ت��ي ق���ض��اه��ا يف �أول ��د مرات ودوري ابطال اوروبا وك�أ�س العامل لالندية‬ ‫ترافورد وحقق خاللها خم�سة ع�شرة لق ًبا منحها و‪ 15‬لقبا يف املجمل‪.‬‬ ‫ل �ك ��ن ف �ي��دي �ت ����ش‪ ،‬ال� � ��ذي ا� �س �ت �ه��ل م �� �س�يرت��ه‬ ‫�شعورا بالأمان‪.‬‬ ‫وا�شارت ال�صحيفة �إىل �أن فيديت�ش كان الع ًبا االحرتافية مع النجم االحمر ال�صربي (‪-2000‬‬ ‫مركز ًيا يف معظم االجن ��ازات التي حققها م��درب ‪�� )2004‬ش��ارك املو�سم املا�ضي يف ‪ 19‬م�ب��اراة فقط‬

‫وفاة الالعب الربازيلي مايكون‬ ‫ال�سبيل‪ -‬وكاالت‬ ‫�أعلن �شاختار دونيت�سك الأوك ��راين �أم�س ال�سبت وف��اة العبه‬ ‫الربازيلي مايكون برييرا دي �أوليفيريا �إث��ر ح��ادث م��رور مبدينة‬ ‫دونيت�سك الأوكرانية‪.‬‬ ‫وان�ضم مايكون (‪ 25‬عاماً) ل�شاختار عام ‪ 2012‬قبل �أن يعريه‬ ‫ال�ف��ري��ق الأوك� ��راين �إىل ن��ادي زوري ��ا لوهان�سك يف ال �ع��ام ذات ��ه ثم‬ ‫لي�شيفيت�س ماريبول هذا العام‪.‬‬

‫خيسيه مطلوب لتمثيل منتخب‬ ‫إسبانيا‬ ‫ال�سبيل‪ -‬وكاالت‬ ‫عرب مت�صفحو موقع �صحيفة "�آ�س" الإ�سبانية على الإنرتنت‬ ‫ع��ن رغبتهم يف وج��ود مهاجم ري��ال م��دري��د ل�ك��رة ال�ق��دم خي�سيه‬ ‫رودريغيز مع منتخب �إ�سبانيا الأول‪.‬‬ ‫و�أج��اب ‪ %66‬من زائري موقع اليومية الإ�سبانية بـ"نعم" عن‬ ‫�س�ؤال‪" :‬هل ينبغي �أن يذهب خي�سيه �إىل املنتخب؟"‪ ،‬وذلك بعد �أن‬ ‫فتح املدرب في�سنتي ديل بو�سكي الباب �أمامه بت�صريحه �أول �أم�س‬ ‫حول �إمكانية ذهاب املهاجم ال�شاب �إىل منتخب "الروخا"‪.‬‬ ‫ويعي�ش خي�سيه الذي �سيبلغ احلادية والع�شرين يف ‪� 26‬شباط‪/‬‬ ‫ف�براي��ر احل ��ايل‪� ،‬أف���ض��ل �أي��ام��ه م��ع ال�ف��ري��ق امل�ل�ك��ي‪� ،‬إذ �سجل �أم��ام‬ ‫مناف�سني كبار (�أثلتيك بلباو‪ ،‬وفالن�سيا‪ ،‬وبر�شلونة)؛ ما دعا ‪%68‬‬ ‫من جماهري ريال للمطالبة مب�شاركته �أ�سا�سياً يف مباراة فريقهم‬ ‫�ضد فياريال‪.‬‬

‫ب�سبب ا�صابات متكررة يف ركبته‪.‬‬

‫كارديف يضم اإلسباني كاال‬

‫املدافع ال�صربي نيمانيا فيديت�ش‬

‫ميسى واثق من الوصول لقمة مستواه‬ ‫يف الوقت املناسب‬ ‫ال�سبيل‪ -‬وكاالت‬ ‫�أعرب االرجنتيني ليونيل مي�سي عن ثقته يف �أنه‬ ‫�سوف ي�صل لقمة م�ستواه يف الوقت املنا�سب بالن�سبة‬ ‫ل �ن��ادي ب��ر��ش�ل��ون��ة اال� �س �ب��اين مل��وا��ص�ل��ة امل�ن��اف���س��ة على‬ ‫االلقاب املحلية واالوروبية واملنتخب االرجنتيني مع‬ ‫انطالق نهائيات ك�أ�س العامل‪.‬‬ ‫كان الالعب قد عاد للمالعب يف ال�شهر املا�ضى‬ ‫بعد �شفائه م��ن اال��ص��اب��ة الثانية التي يتعر�ض لها‬ ‫خالل املو�سم احلايل‪.‬‬ ‫وق � ��ال م�ي���س��ي يف ت �� �ص��ري �ح��ات ل�ه�ي�ئ��ة االذاع � ��ة‬ ‫الربيطانية‪�" :‬أنا ممتلئ متامًا بالطاقة‪ ،‬ولدي �أمل‬ ‫كبري يف جناحي يف اللعب بعد هذه الفرتة الطويلة‬ ‫من الغياب"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪�" :‬أنا را�ض عن م�ستواي احلايل‪ ،‬و�سوف‬ ‫�أ�صل ببطء‪ ،‬ولكن بكل ثقة لقمة امل�ستوى يف الوقت‬ ‫املنا�سب‪ ،‬بالن�سبة للنادي واملنتخب االرجنتيني‪ ،‬و�آمل‬ ‫�أن يكون هذا عامًا عظي ًما بالن�سبة للنادي واملنتخب"‪.‬‬ ‫يذكر �أن مي�سي غاب عن املالعب ثالثة �أ�سابيع؛‬ ‫ب�سبب �إ�صابة يف الفخذ يف �أوائل املو�سم‪ ،‬ثم غاب مرة‬ ‫اخ ��رى مل��دة ��ش�ه��ري��ن؛ ب�سبب مت��زق ق�ب��ل ع��ودت��ه اىل‬ ‫املالعب يف �شهر يناير املا�ضي‪.‬‬ ‫وك��ان امل��درب الأرجنتيني �أن�خ��ل كابا �أع��رب عن‬ ‫اع�ت�ق��اده ب�ف�ق��دان م��واط�ن��ه ليونيل مي�سي‪" ،‬جنونه‬ ‫و�شغفه" بكرة القدم‪.‬‬ ‫وق ��ال ك��اب��ا يف م�ق��اب�ل��ة م��ع حم�ط��ة (ال خ��ارخ��ا)‬ ‫الإذاعية الأ�سبانية‪" :‬يتمتع مبهارة ا�ستثنائية‪� .‬إنه‬ ‫رائ��ع ‪ ،‬ويف ك��ل وق��ت ميكنه تنفيذ لعبة رائ �ع��ة‪ ،‬لكن‬ ‫الأمر كما لو �أنه متزوج من كرة القدم منذ ‪ 15‬عامًا‪،‬‬ ‫والآن قد �سئم منها"‪.‬‬ ‫وقال كابا الذي كان م�ساعدًا فن ًيا ل�سيزار لوي�س‬ ‫امل�ستوى‬ ‫على‬ ‫فيه‬ ‫عيب‬ ‫ال‬ ‫إنه‬ ‫�‬ ‫"‬ ‫وا� �ض��اف ك��اب��ا‪:‬‬ ‫ينق�صه ح��ب اللعب‪ ،‬ذل��ك اجل�ن��ون ذلك م�ي�ن��وت��ي يف ب��ر��ش�ل��ون��ة وخ ��ورخ ��ي ف��ال��دان��و يف ري��ال‬ ‫املهني‪ ،‬لكن‬ ‫الذي يبحث عنه يف الي�سار ويف اليمني‪ ،‬و�أنا مدريد‪� ،‬أن جنم الأرجنتيني "تراجع بع�ض ال�شيء"‬ ‫ال�شغف‬ ‫وال ميكن مقارنته مبا كان عليه قبل ثالثة �أو �أربعة‬ ‫فقده"‪.‬‬ ‫قد‬ ‫مي�سي‬ ‫�أرى �أن‬ ‫�أعوام‪.‬‬

‫ال�سبيل‪ -‬وكاالت‬ ‫من املقرر �أن يواجه املنتخب اجل��زائ��ري نظريه ال��روم��اين يف‬ ‫مدينة جينيف ال�سوي�سرية يوم ‪ 4‬حزيران القادم‪ ،‬قبل ال�سفر �إىل‬ ‫الربازيل للم�شاركة يف ك�أ�س العامل ‪.2014‬‬ ‫قبل ذل��ك يخو�ض املنتخب اجل��زائ��ري م �ب��اراة �أخ ��رى ال�شهر‬ ‫القادم يف مدينة البليدة اجلزائرية �أمام منتخب �سلوفينيا‪.‬‬ ‫ويلعب املنتخب اجل��زائ��ري يف املجموعة الثامنة مبونديال‬ ‫الربازيل‪� ،‬إىل جانب رو�سيا وبلجيكا وكوريا اجلنوبية‪.‬‬

‫ال�سبيل‪ -‬وكاالت‬ ‫�أعلن نادي كارديف �سيتي املناف�س يف الدوري الإجنليزي املمتاز‬ ‫�أم�س ال�سبت عن تعاقده مع املدافع الإ�سباين خوان توري�س رويز‬ ‫كاال ملدة عامني ون�صف العام‪.‬‬ ‫وان�ضم ك��اال �إىل الفريق ال��وي�ل��زي يف عملية انتقال ح��ر بعد‬ ‫انتهاء عقده مع فريقه الإ�سباين �إ�شبيلية ال��ذي لعب له منذ عام‬ ‫‪ 2000‬يف �صفوف ال�شباب‪ ،‬قبل �أن ين�ضم للفريق الأول عام ‪.2009‬‬ ‫وي �ع��د ك ��اال ��س��اب��ع الع ��ب ين�ضم ل �ك��اردي��ف م�ن��ذ ق ��دوم امل ��درب‬ ‫الرنويجي �أويل غ��ون��ار �سول�شكاير‪� ،‬إذ �سبق للفريق ال��ذي يحتل‬ ‫املركز قبل الأخ�ير يف ال��دوري الإجليزي املمتاز �أن �ضم ماغنو�س‬ ‫وولف �إكرمي وومات�س ديلي وجو بريغيت وكينواين جونز وفابيو‬ ‫دا�سيلفا وويلفريد زاها‪.‬‬

‫سكوالري سيهرب إىل الكويت‬ ‫يف حال فشل بالفوز بكأس العالم‬ ‫ال�سبيل‪ -‬وكاالت‬ ‫يثق لوي�س فيليبي �سكوالري امل��دي��ر الفني ملنتخب ال�برازي��ل‬ ‫يف ق��درة العبيه على الفوز بنهائيات ك�أ�س العامل التي حتت�ضنها‬ ‫بالد ال�سامبا يف ال�صيف القادم‪ ،‬م�ؤكدًا �أنه �سيهرب يف حال ف�شل يف‬ ‫التتويج باللقب العاملي‪.‬‬ ‫وقال �سكوالري لو�سائل الإعالم الربازيلية‪�":‬إذا مل �أتوج بلقب‬ ‫ك�أ�س العامل يف ال�صيف املقبل‪ ،‬ف�إن الربازيل لديها �سفارة يف الكويت‬ ‫و�سوف �أطلب اللجوء لها"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪" :‬يف احلقيقة نحن لدينا ت�شكيلة جيدة ت�ضم عديد‬ ‫ال�لاع�ب�ين ال��ذي��ن ي�ستطيعون �صنع ال �ف��ارق يف �أي م �ب��اراة‪ ،‬و�أث��ق‬ ‫يرا يف �أن�ن��ا ميكننا حتقيق لقب امل��ون��دي��ال على �أر��ض�ن��ا‪ ،‬وو�سط‬ ‫ك�ث� ً‬ ‫جماهرينا"‪.‬‬ ‫و�أكمل ت�صريحاته‪" :‬بالطبع نحن نحرتم خ�صومنا‪ ،‬ولكن يف‬ ‫ر�أيي‪ ،‬ال يوجد �شيء معقد لكي ن�صبح بط ً‬ ‫ال لك�أ�س العامل يف ال�صيف‬ ‫املقبل‪ ،‬ونحن م�ستعدون لذلك العر�س القاري"‪.‬‬ ‫وتوج �سكوالري مع الربازيل بك�أ�س العامل ‪ 2002‬التي �أقيمت يف‬ ‫كوريا اجلنوبية واليابان وفاز �أي�ضاً بك�أ�س القارات يف ال�صيف املا�ضي‬ ‫بعد الفوز على �إ�سبانيا بثالثية نظيفة يف املباراة النهائية‪.‬‬

‫إلغاء مباراة بوردو ولوريان بسبب‬ ‫الثلوج‬

‫جنم الأرجنتني وبر�شلونة الإ�سباين ليونيل مي�سي‬

‫وق��ال الأرج�ن�ت�ي�ن��ي (‪ 67‬ع��ام��ا)‪" :‬ذلك ال�شغف‬ ‫الذي كان لديه باللعب‪ ،‬ينتهي وال �أع��رف ال�سبب يف‬ ‫ذلك"‪ ،‬م�ضي ًفا‪�" :‬أنا ال �أعرف �إذا ما كان ذلك بداعي‬ ‫الإ�صابة �أو ما يعانيه‪ ،‬لكنني �أراه بعيدا عن اال�ضواء‬ ‫ب�ع����ض ال �� �ش��يء‪ ،‬رغ��م اين �أراه ي�ق��وم ب ��دوره ب���ص��ورة‬

‫احرتافية"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف املدرب ال�سابق لأندية عديدة‪ ،‬من بينها‬ ‫�أوراك ��ان وريفر بليت وخيمنا�سيا ال بالتا "البد �أن‬ ‫يعود لي�شعر بكرة القدم كما كان يفعل وعمره ‪� 13‬أو‬ ‫‪ 14‬عاما"‪.‬‬

‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫�أعلنت م�صادر فرن�سية �أم�س ال�سبت عن �إلغاء مباراة بوردو مع‬ ‫لوريان غداً الأحد بعد �أن غطت الثلوج ملعب ت�شابان دملا�س‪.‬‬ ‫و�ألغيت املواجهة عقب زيارة املنظمني للمباراة امللعب ومل يقع‬ ‫حتديد موعد �آخر للمواجهة‪.‬‬ ‫ويحتل ب ��وردو امل��رك��ز ال�سابع بر�صيد ‪ 34‬نقطة فيما يحتل‬ ‫لوريان املركز العا�شر بر�صيد ‪ 32‬نقطة‪.‬‬


‫املدير العام‬ ‫يوميــة ‪� -‬أردنيــة ‪� -‬شاملــة‬

‫ت�صدر عن دار ال�سبيل لل�صحافة والتوزيع‬

‫جميل �أبو بكر‬

‫رئي�س التحرير‬

‫عاطف اجلوالين‬

‫ال�سبيل على الفي�سبوك‬ ‫املوقع الإلكرتوين‬ ‫‪www.assabeel.net‬‬

‫‪www.facebook.com/Assabeel.Newspaper‬‬ ‫ال�سبيل على تويرت‬ ‫‪twitter.com/assabeeldotnet‬‬

‫اال�شرتاكات‪:‬‬ ‫داخل الأردن‪:‬‬ ‫للأفراد ‪ 40‬ديناراً‬ ‫للم�ؤ�س�سات‪ 75 :‬ديناراً‬

‫رقم االيداع لدى‬

‫املكاتب‪ :‬عمان �شارع الأردن �شمال م�ست�شفى‬

‫دائرة املكتبة‬

‫‪ 75‬ديناراً‬

‫الوطنية‬

‫اال�ستقالل بجانب مدار�س العروبة جممع‬

‫�إ�ضافة لتكاليف النقل والربيد‬

‫(‪/2002/92‬د)‬

‫هاتف‪ - 5692853 5692852 :‬فاك�س‪5692854 :‬‬

‫خارج الأردن ‪:‬‬

‫ال�ضياء التجاري‬

‫العنوان الربيدي‪:‬‬ ‫�ص‪.‬ب ‪213545‬‬

‫احل�سني ال�شرقي ‪11121‬‬ ‫عمان الأردن‬

01 16 2559  

صحيفة السبيل اليومية الأردنية

Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you