Issuu on Google+

‫«علماء األردن»‪ :‬حق العودة غري قابل للتنازل واملساومة‬ ‫�أحمد برقاوي‬

‫الثالثاء ‪ 27‬ربيع الأول ‪ 1435‬هـ ‪ 28‬كانون الثاين‬

‫‪ 2014‬م ‪ -‬ال�سنة ‪21‬‬

‫‪� 16‬صفحة‬

‫العدد ‪2547‬‬

‫�أك� � ��دت راب� �ط ��ة ع �ل �م��اء الأردن �أن ح��ق‬ ‫ال�ل�اج �ئ�ي�ن ال�ف�ل���س�ط�ي�ن�ي�ين يف ال� �ع ��ودة �إىل‬ ‫دي ��اره ��م و�أم ��وال� �ه ��م‪ ،‬ح ��ق م �ق��د���س ال يقبل‬ ‫امل�ساومة �أو التنازل �أو التفريط‪ ،‬م�شددة على‬ ‫�أن��ه ال يجوز �أن يكون التعوي�ض عن املعاناة‬ ‫التي حلقت املهجرين يف مقابل �إ�سقاط حق‬ ‫العودة �إىل فل�سطني‪.‬‬

‫‪ 250‬فل�س ًا‬

‫النسور‪ :‬وقف الهدر يف املركبات‬ ‫الحكومية مطلب شعبي وحكومي‬

‫جودة‪ :‬الأردن معني بجميع ق�ضايا احلل النهائي املرتبطة مب�صالح الأردن احليوية‬

‫إعالم االحتالل االسرائيلي يواصل اإلساءة لألردن‬ ‫نا�صر اليف‬ ‫ت��وا� �ص��ل ال���ص�ح��ف ال �ع�بري��ة ال�ت���ش�ك�ي��ك ب��امل��واق��ف‬ ‫ال��ر��س�م�ي��ة الأردن� �ي ��ة‪ ،‬ف�ي�م��ا ت���ص��ر احل �ك��وم��ة ه�ن��ا على‬ ‫ال�صمت �إزاء كثري مما تثريه الأو�ساط الإعالمية‪ ،‬فقد‬ ‫طالعتنا �صحيفة ه�آرت�س ال�صادرة �أم�س مبزاعم مفادها‬ ‫�أن القيادة الأردنية تدرك �أن الدولة الفل�سطينية غري‬ ‫قابلة للحياة وت�ستعد ل�ف��درال�ي��ة �أو ك��ون�ف��درال�ي��ة مع‬ ‫الفل�سطينيني‪ ،‬فيما نقلت قناة التلفزة "الإ�سرائيلية"‬ ‫الثانية الليلة قبل املا�ضية عن م�صادر ر�سمية قولها �إن‬ ‫الأردن يقوم ف�ض ً‬ ‫ال عن حماية حدود الكيان ال�شرقية‬

‫بت�أمني املناطق احلدودية مع اجلانب ال�سوري ومينع‬ ‫تهديد امل�سلحني ال�سوريني لأمن دولة االحتالل‪.‬‬ ‫وذهبت "ه�آرت�س" �إىل القول �إن م�س�ؤولني �أردنيني‬ ‫يقدمون لنظرائهم يف دول��ة االح�ت�لال ن�صائح تتعلق‬ ‫بالق�ضية الفل�سطينية‪ ،‬منها �أن "ال�سبيل الوحيد ل�صد‬ ‫�سيطرة احلركات اال�سالمية على ال�ضفة الغربية هي‬ ‫اتفاق مع الفل�سطينيني"‪ .‬وي�ضيف الكاتب "ر�ؤوبني‬ ‫بدهت�سور" بالقول‪" :‬الأردنيون ي�ؤكدون قائلني نحن‬ ‫متنبهون اىل أ�ن��ه م��ن امل�شكوك فيه �أن ي�ك��ون لدولة‬ ‫فل�سطينية يف ال�ضفة الغربية وغزة �إمكانية البقاء زمنا‬ ‫ط��وي�لا‪ .‬ول�ه��ذا �ستكون اخل�ط��وة التالية ان�شاء احت��اد‬

‫كونفدرايل �أردين فل�سطيني"‪.‬‬ ‫من ناحية �أعاد وزير اخلارجية نا�صر جودة خالل‬ ‫لقائه يف عمان نائب وزير اخلارجية الأمريكي ويليام‬ ‫برينز ت�أكيد املوقف االردين الثابت بقيادة امللك عبداهلل‬ ‫ال �ث��اين ال ��ذي ي�ع�ت�بر ان اق��ام��ة ال��دول��ة الفل�سطينية‬ ‫امل�ستقلة ذات ال�سيادة واملتوا�صلة جغرافيا وعا�صمتها‬ ‫القد�س ال�شرقية على خطوط الرابع من حزيران عام‬ ‫‪ ،1967‬ا�ستنادا اىل املرجعيات الدولية ومبادرة ال�سالم‬ ‫العربية‪ ،‬هي م�صلحة وطنية اردنية عليا‪ ،‬وان االردن‬ ‫معني بجميع ق�ضايا احلل النهائي التي ترتبط‬ ‫مب�صالح حيوية اردنية‪.‬‬ ‫‪3‬‬

‫العسكر يفوضون السيسي لرئاسة مصر‬

‫ب�سبب «مكدو�س» تزوج على‬ ‫زوجته من فتاة �سورية يف‬

‫‪2‬‬

‫خميم الزعرتي‬

‫حجارة و«دب�ش» وتهديدات‬ ‫باخلطف تطارد فرق‬

‫‪4‬‬

‫مكافحة الت�سول‬

‫لأول مرة منذ �سنوات‪..‬‬ ‫ظهور علني لـ«الق�سام»‬ ‫مبخيم جنني‬

‫ومنتخب الكرة يغادر‬ ‫�إىل عمان اليوم‬

‫مدرعات اجلي�ش تنت�شر يف ال�شوارع لقمع املحتجني ال�سلميني على حكم الع�سكر‬

‫تعطل مفاوضات جنيف‪ 2‬بعد عرض‬ ‫وفد النظام السوري «وثيقة مبادئ»‬ ‫جنيف ‪ -‬وكاالت‬ ‫تعطلت أ�م ����س �أوىل ج ��والت امل�ف��او��ض��ات‬ ‫ال�سيا�سية بجنيف بعدما عر�ض وف��د النظام‬ ‫ال���س��وري "وثيقة مبادئ"‪ ،‬ورف����ض مناق�شة‬ ‫ت�شكيل هيئة حكم انتقالية حتل حمل النظام‬

‫احل ��ايل‪ .‬لكن ال��وف��دي��ن أ�ك ��دا م��ع ذل��ك �أنهما‬ ‫�سيظالن يف جنيف ملوا�صلة التفاو�ض‪.‬‬ ‫وقالت ع�ضو الوفد ال�سوري املفاو�ض رميا‬ ‫فليحان �إن امل�ح��ادث��ات الأوىل ب�ش�أن االنتقال‬ ‫ال�سيا�سي يف اليوم الثالث من املفاو�ضات �ضمن‬ ‫م�ؤمتر جنيف الثاين مل تكن بناءة‪ .‬و�أ�ضافت‬

‫الزرقاء‪ -‬برتا‬

‫�أن وفد النظام �أ�صر على مناق�شة "الإرهاب"‬ ‫ب��دال م��ن االن �ت �ق��ال ال���س�ي��ا��س��ي‪ ،‬وه��و ال�ع�ن��وان‬ ‫الرئي�س مل��ؤمت��ر جنيف ال�ث��اين‪ .‬وك��ان��ت ت�شري‬ ‫�إىل "وثيقة م�ب��ادئ �أ�سا�سية" عر�ضها وف��د‬ ‫النظام يف اجلل�سة ال�صباحية مبقر الأمم‬ ‫‪8‬‬ ‫املتحدة‪.‬‬

‫تسعة قتلى للشرطة العراقية باألنبار واشتباكات وقصف بالفلوجة‬ ‫بغداد ‪ -‬وكاالت‬ ‫قتل �أم����س االث�ن�ين ت�سعة م��ن ال�شرطة‬ ‫العراقية يف تفجري مبحافظة الأنبار غربي‬ ‫ال �ع��راق‪ .‬ويف ال��وق��ت نف�سه ا�ستمر الق�صف‬ ‫ع�ل��ى ال�ف�ل��وج��ة ب��ال�ت��زام��ن م��ع ا��ش�ت�ب��اك��ات يف‬

‫حميطها‪ ،‬بينما ُفر�ض حظر التجوال على‬ ‫�أحياء بالرمادي‪.‬‬ ‫وقالت م�صادر بال�شرطة �إن ت�سعة من‬ ‫عنا�صرها قتلوا بهجوم م�سلح �شرق مدينة‬ ‫الرطبة مبحافظة الأن �ب��ار‪ .‬ويف وق��ت �سابق‬ ‫االثنني‪ ،‬ذكرت م�صادر �أمنية �أن �شخ�صا فجر‬

‫«الصحة» تنفذ حملة لجرعة‬ ‫ثالثة للتطعيم ضد شلل‬ ‫األطفال آذار املقبل‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫أ�ع�ل�ن��ت وزارة ال�صحة ع��ن تنفيذها ‪-‬ب��ال�ت�ع��اون م��ع منظمتي‬ ‫ال�صحة العاملية واالمم املتحدة للطفولة "اليوني�سف"‪ -‬يف الثاين‬ ‫من �شهر اذار املقبل اجلولة الثالثة حملة التطعيم الوطني ال�شاملة‬ ‫�ضد مر�ض �شلل االطفال للفئة العمرية دون خم�س �سنوات‪.‬‬ ‫وق��ال الناطق االع�لام��ي با�سم وزارة ال�صحة ح��امت االزرع��ي‬ ‫يف ت�صريحات �صحفية �أم�س‪� ،‬إن احلملة التي ت�ستمر خم�سة ايام‬ ‫ت�شمل جميع االطفال االردنيني وغري االردنيني املقيمني على ار�ض‬ ‫اململكة من هذه الفئة العمرية‪ ،‬وبغ�ض النظر عن ح�صولهم على‬ ‫جرعات �سابقة من املطعوم‪.‬‬ ‫وا�ضاف ان اعطاء اجلرعة الثالثة من املطعوم �ضد مر�ض �شلل‬ ‫االط�ف��ال ي�أتي ا�ستكماال للحملة التي اطلقتها ال ��وزارة يف الثاين‬ ‫من �شهر ت�شرين الثاين من العام املا�ضي اذ اجريت �آنذاك اجلولة‬ ‫االوىل‪ ،‬وتبعتها اجل��ول��ة الثانية يف الثامن والع�شرين م��ن �شهر‬ ‫كانون االول العام املا�ضي‪.‬‬ ‫وا�شار االزرعي اىل ان وزير ال�صحة الدكتور علي حيا�صات قرر‬ ‫ت�شكيل جلنة حت�ضري ومتابعة برئا�سة مدير ادارة الرعاية ال�صحية‬ ‫االولية يف ال��وزارة الدكتور ب�سام حجاوي لتنفيذ احلملة‪ ،‬وتوفري‬ ‫متطلبات جناحها‪ ،‬وت�ضم اللجنة مدير االمرا�ض ال�سارية الدكتور‬ ‫حممد العبدالالت نائبا للرئي�س‪،‬‬ ‫اللجنة‪.‬وعددا من املديرين ور�ؤ�ساء ‪4‬‬ ‫االق�سام املعنيني اع�ضاء يف‬

‫‪7‬‬

‫اللحام يبد أ� تدريباته‬

‫وفاة مواطنة باألعرية‬ ‫النارية يف الرصيفة‬

‫�سيارة ملغومة يف نقطة تفتي�ش‪ ،‬مما �أدى �إىل‬ ‫مقتل �أربعة �شرطة و�إ�صابة ‪� 21‬آخرين‪.‬‬ ‫وي � أ�ت��ي ه��ذا ال�ه�ج��وم ب�ع��د ي��وم م��ن قتل‬ ‫و�أ� �س��ر ج�ن��ود ع��راق�ي�ين‪ ،‬وت��دم�ير وم���ص��ادرة‬ ‫عدد من �آلياتهم يف هجوم‬ ‫الفلوجة‪.‬على موقع ‪8‬‬ ‫ع�سكري قرب مدينة‬

‫توفيت مواطنة يف الر�صيفة‬ ‫�أم�س اث��ر �إ�صابتها بعيارات نارية‬ ‫جم �ه��ول��ة امل �� �ص��در‪ ،‬وف �ق��ا مل���ص��در‬ ‫�أم�ن��ي م�س�ؤول يف مديرية �شرطة‬ ‫ال��ر��ص�ي�ف��ة‪ .‬وب�ي�ن امل �� �ص��در �أن ��ه مت‬ ‫�إخالء الوفاة بوا�سطة كوادر الدفاع‬ ‫املدين �إىل ق�سم الطب ال�شرعي يف‬ ‫م�ست�شفى الأمري في�صل لت�شريحها‬ ‫ومعرفة �سبب الوفاة‪.‬‬ ‫وح���ض��ر �إىل م��وق��ع احل ��ادث‬ ‫م��دي��ر ��ش��رط��ة ال��ر��ص�ي�ف��ة العميد‬ ‫حم � �م� ��د ال� � �ق� � �ط � ��اون � ��ة ورئ � �ي � �� ��س‬ ‫م��رك��ز �أم ��ن ي��اج��وز امل �ق��دم قبالن‬ ‫احل��راح���ش��ة ورئ�ي����س ق�سم الأم��ن‬ ‫الوقائي عماد الزعبي ورئي�س ق�سم‬ ‫البحث اجلنائي ��ض��رار الدبوبي‪،‬‬ ‫ف�ي�م��ا ب��ا� �ش��رت الأج� �ه ��زة الأم �ن �ي��ة‬ ‫حت�ق�ي�ق��ات�ه��ا مل�ع��رف��ة ه��وي��ة مطلق‬ ‫الأعرية النارية‪.‬‬

‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫�أك��د رئي�س ال ��وزراء ال��دك�ت��ور ع�ب��داهلل الن�سور اهمية م�شروع‬ ‫تركيب ن�ظ��ام حت��دي��د امل��وق��ع ال�ع��امل��ي (ج��ي ب��ي ا���س) على املركبات‬ ‫احلكومية لإدارة و�ضبط حركة هذه املركبات ووقف الهدر الع�شوائي‬ ‫يف ا�ستخدامها‪.‬‬ ‫ودعا رئي�س الوزراء لدى زيارته االثنني املركز اجلغرايف امللكي‬ ‫االردين‪ ،‬اىل اال��س��راع يف درا��س��ة وتنفيذ ه��ذا امل�شروع اال�صالحي‬ ‫الذي من �ش�أنه امل�ساهمة يف توفري ا�ستهالك الوقود وحتقيق عوائد‬ ‫كبرية على اخلزينة؛ كونه م�شروعا وطنيا ولي�س فنيا فقط‪.‬‬ ‫وقال الن�سور لدى تر�ؤ�سه اجتماعا بح�ضور عدد من ال��وزراء‪،‬‬ ‫ومدير عام املركز‪ ،‬ومندوب عن رئي�س هيئة االركان امل�شرتكة وكبار‬ ‫امل�س�ؤولني يف املركز ان "هذا امل�شروع ق�صة ا�صالحية كبرية ولي�س‬ ‫فقط لتحقيق وف��ورات مالية‪ ،‬م��ؤك��دا ان وق��ف ا�ستخدام املركبات‬ ‫احلكومية لغري االغ��را���ض املخ�ص�صة لها مطلب �شعبي ونيابي‬ ‫وحكومي يف الوقت نف�سه‪ ،‬الفتا اىل �ضرورة ت�ضافر جهود جميع‬ ‫االج �ه��زة وامل��ؤ��س���س��ات املعنية؛ ل�ضمان ح�سن تنفيذ ه��ذا امل�شروع‬ ‫وال�ب�ن��اء على اخل�ب�رات وال�ت�ج��ارب امل��وج��ودة ل�ع��دة م�ؤ�س�سات‬ ‫تطبقه ب�شكل جزئي يف الوقت احلايل‪.‬‬ ‫‪4‬‬

‫الحكومة تدعو املواطنني إىل تسليم‬ ‫األسلحة بعد إقرار قانون «الذخائر»‬

‫القاهرة‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫قالت وكالة الأنباء الر�سمية امل�صرية �أم�س االثنني‪� ،‬إن‬ ‫املجل�س الأعلى للقوات امل�سلحة "فو�ض" وزير الدفاع امل�شري‬ ‫عبد الفتاح ال�سي�سي‪ ،‬بالرت�شح يف االنتخابات الرئا�سية‬ ‫املقبلة التي مل يتحدد موعدها بعد‪.‬‬ ‫جاء ذلك يف نب�أ عاجل بثته الوكالة عقب انتهاء اجتماع‬ ‫للمجل�س الأعلى للقوات امل�سلحة ملناق�شة تر�شح ال�سي�سي‬ ‫للرئا�سة‪.‬‬ ‫وكان م�صدر م�س�ؤول رفيع امل�ستوى قال يف وقت �سابق‬ ‫�أم�س‪� ،‬إن اجتماع املجل�س الأعلى للقوات امل�سلحة‪ ،‬الذي عقد‬ ‫�أم�س‪ ،‬بارك تر�شيح ال�سي�سي ملن�صب رئي�س اجلمهورية‪ ،‬كما‬ ‫قدموا التهنئة لرتقيته لرتبة امل�شري‪.‬‬ ‫جاء هذا التفوي�ض بعد ايام من قتل ‪ 62‬من معار�ضي‬ ‫االنقالب الع�سكري خالل االحتجاحات احلا�شدة ال�سلمية‬ ‫التي نظموها يف الذكرى الثالثة لثورة ‪ 25‬يناير التي انتهت‬ ‫بخلع الرئي�س حممد ح�سني مبارك‪.‬‬ ‫وقال ه�شام عبد احلميد‪ ،‬املتحدث با�سم م�صلحة الطب‬ ‫ال�شرعي يف م�صر (تتبع وزارة ال�ع��دل) �إن ح�صيلة قتلى‬ ‫ا�شتباكات الذكرى الثالثة لثورة ‪ 25‬يناير‪ ،‬ال�سبت املا�ضي‪ ،‬يف‬ ‫القاهرة واجليزة فقط ارتفعت لت�صل �إىل ‪� 62‬شخ�صا‪،‬‬ ‫من دون �أن يو�ضح عدد القتلى يف بقية املحافظات‪9 .‬‬

‫وج� ��ددت ت ��أك �ي��د ح��ق ال�ف�ل���س�ط�ي�ن�ي�ين يف‬ ‫العودة والتعوي�ض معا‪.‬‬ ‫و�شددت رابطة علماء الأردن يف بيان لها‬ ‫حمل عنوان "الثوابت ال�شرعية يف الق�ضية‬ ‫الفل�سطينية"‪ ،‬ع�ل��ى �أن ال �ق��د���س ج ��زء من‬ ‫�أر�� ��ض ف�ل���س�ط�ين امل �ب��ارك��ة‪ ،‬ول�ي����س لأي ف��رد‬ ‫�أوجهة �أو �سلطة �أن تتنازل عن ذرة من ترابها‬ ‫الطهور‪� ،‬أو ُتقر ب�شرعية الغا�صب لها‬ ‫�أو تعرتف ب�سيادته عليها‪.‬‬ ‫‪3‬‬

‫‪14‬‬

‫ع�صام مبي�ضني‬ ‫دعت احلكومة املواطنني لت�سليم �أ�سلحتهم ال�شخ�صية‪� ،‬سواء‬ ‫املرخ�صة �أو غري املرخ�صة‪ ،‬بعد �إقرار م�سودة م�شروع قانون الأ�سلحة‬ ‫والذخائر من جمل�س الأمة؛ على �أن يتم تعوي�ضهم تعوي�ضا عادال‪.‬‬ ‫وت�أتي هذه الدعوة لت�سليم «الأ�سلحة» بعد �أن غلظت م�سودة‬ ‫م�شروع القانون «العقوبات»‪ ،‬يف التعديالت الأخ�يرة التي �سرت�سل‬ ‫�إىل جمل�س الأمة ملناق�شتها‪ .‬وبح�سب التوجهات‪ ،‬ف�إنه �سيكون هناك‬ ‫حظر حلمل الأ��س�ل�ح��ة‪ ،‬وحت��دي��دا يف �أث �ن��اء االح�ت�ف��االت الر�سمية‬ ‫واحلفالت العامة وامل�ؤمترات واالجتماعات والتجمعات وامل�سريات‬ ‫وم��واك��ب الأع��را���س واجل �ن��ازات‪� ،‬أو يف �أي اج�ت�م��اع آ�خ��ر ي��زي��د عدد‬ ‫املجتمعني فيه على ‪ 15‬م��واط�ن��ا وك��ذل��ك يف ال� ��وزارات احلكومية‬ ‫والأ�سواق التجارية‪.‬‬ ‫م��ن جهة أ�خ ��رى‪ ،‬ف ��إن م�سودة ق��ان��ون الأ�سلحة اجل��دي��د ب��وزارة‬ ‫الداخلية‪� ،‬سيت�ضمن مواد قانونية أ�خ��رى ب�ش�أن تراخي�ص الأ�سلحة‪،‬‬ ‫ب�شقيها «االقتناء واحلمل»‪ ،‬ي�ضع ا�شرتاطات �صعبة جدا على االقتناء‬ ‫خ�ل�اف ال�ق��ان��ون ال���س��اب��ق‪ ،‬و�ست�صل ر� �س��وم ترخي�ص الأ�سلحة‬ ‫(احل�م��ل) من ‪� 200‬إىل ‪ 300‬دينار �سنويا‪ ،‬ولكن �سيتم تخفيف‬ ‫�شروط الرتخي�ص وعلى رخ�صة اقتناء امل�سد�س ال�صوتي فقط‪5 .‬‬

‫‪ 120‬مليون ديون «الضمان» على منشآت‬ ‫منها ‪ 30‬مليونا على شركات مغلقة‬ ‫امين ف�ضيالت‬ ‫ارت �ف �ع��ت م��دي��ون �ي��ة امل ��ؤ� �س �� �س��ة ال �ع��ام��ة‬ ‫لل�ضمان االجتماعي على املن�ش�آت امل�سجلة‬ ‫لديها اىل نحو ‪ 120‬مليون دي�ن��ار‪ ،‬منها ‪10‬‬ ‫م�لاي�ين دي �ن��ار م�ستحقات للم�ؤ�س�سة على‬

‫عدد من البلديات يف اململكة‪.‬‬ ‫و أ�� �ش��ار م�صدر مطلع يف م�ؤ�س�سة ال�ضمان يف‬ ‫ت���ص��ري�ح��ات لـ"ال�سبيل" �إىل �أن امل��ؤ��س���س��ة ت��در���س‬ ‫�آليات حت�صيلها‪ ،‬وما يعترب منها معدوماً مبوجب‬ ‫الت�شريعات ال�سارية؛ حيث �إن ‪ 30‬مليون دينار‬ ‫من الديون ل�شركات مغلقة‪ ،‬ومل يتم ت�صفيتها‪5 .‬‬

‫«الداخلية» ترفض ترخيص حزب املؤتمر الوطني األردني‬ ‫ويعترب «حزب امل�ؤمتر الوطني الأردين» ‪-‬حتت‬ ‫حممد حمي�سن‬ ‫الت�أ�سي�س‪ -‬الذراع ال�سيا�سية حلركة الأول من �أيار‬ ‫رف�ضت وزارة الداخلية ترخي�ص حزب امل�ؤمتر التي �أطلقها متقاعدون ع�سكريون يف م�ستهل �أيار‬ ‫الوطني الأردين (حتت الت�أ�سي�س) للمرة الثانية‪ .2010 .‬وبينت «الداخلية» �أن «عدد �أع�ضاء الهيئة‬ ‫وق��ال��ت «ال��داخ �ل �ي��ة»‪ ،‬يف رده ��ا ع�ل��ى «ال�ه�ي�ئ��ة الت�أ�سي�سية مل يبلغ ‪ 500‬ع�ضو‪ ،‬م��وزع�ين على ‪7‬‬ ‫امل��ؤق�ت��ة» حل��زب امل ��ؤمت��ر‪� ،‬إن «احل ��زب مل ي�ستوف حمافظات‪ ،‬وه��و ال�شرط القانوين الواجب‬ ‫‪5‬‬ ‫توفره للموافقة على الرتخي�ص»‪.‬‬ ‫ال�شروط الالزمة لرتخي�صه»‪.‬‬

‫‪ ..‬ورحل عالمة العراق الشيخ الدكتور عبد الكريم زيدان‬ ‫خالد �أبو اخلري‬ ‫ال مي �ك��ن ق � ��راءة � �س�ي�رة ال �ع�ل�ام��ة ال �ع��راق��ي‬ ‫ال��دك �ت��ور ع�ب��د ال �ك��رمي زي ��دان ال ��ذي ان�ت�ق��ل �إىل‬ ‫رح�م�ت��ه ت�ع��اىل �أم ����س االث �ن�ين يف ال�ي�م��ن‪ ،‬مبعزل‬ ‫عن الأحداث اجل�سام التي مرت بها الأمة وبلده‬ ‫العراق‪.‬‬ ‫ال��دك �ت��ور زي � ��دان‪ ،‬أ�ح ��د ع�ل�م��اء أ�ه ��ل ال���س�ن��ة‪،‬‬ ‫و�أ� �س �ت��اذ �أ� �ص��ول ال�ف�ق��ه وال���ش��ري�ع��ة الإ��س�لام�ي��ة‪،‬‬ ‫واملراقب العام ال�سابق جلماعة الإخوان امل�سلمني‬ ‫يف العراق‪ ،‬و أ�ح��د الأع�لام الذين لطاملا كان لهم‬ ‫ح�ضورهم القوي يف امل�شهدين العلمي وال�سيا�سي‪.‬‬ ‫ول ��د زي� ��دان ع ��ام ‪1335‬ه � �ـ يف ب �غ��داد‪ ،‬و�أك �م��ل‬ ‫درا�سته الأولية يف كتاتيب دار ال�سالم‪ ،‬وانت�سب‬ ‫�إىل دار املعلمني االبتدائية وبعد تخرجه منها‬ ‫�أ� �ص �ب��ح م�ع�ل�م�اً‪ ،‬ث��م دخ ��ل ك�ل�ي��ة احل �ق��وق ب�ب�غ��داد‬ ‫وت� �خ ��رج ف �ي �ه��ا‪ ،‬وع �ي�ن ب �ع��ده��ا م ��دي ��را ل �ث��ان��وي��ة‬ ‫النجيبية الدينية‪ ،‬ث��م التحق مبعهد ال�شريعة‬ ‫الإ�سالمية يف جامعة ال�ق��اه��رة ون��ال املاج�ستري‬ ‫بتقدير مم�ت��از‪ ،‬وح�صل على ��ش�ه��ادة ال��دك�ت��وراه‬ ‫من جامعة القاهرة �سنة ‪ 1962‬مبرتبة ال�شرف‬ ‫الأوىل‪.‬‬ ‫�� �ش� �غ ��ل ال � ��راح � ��ل ال � �ع� ��دي� ��د م � ��ن امل �ن��ا� �ص��ب‬

‫الأك��ادمي �ي��ة‪ ،‬منها �أ��س�ت��اذ ال�شريعة الإ��س�لام�ي��ة‬ ‫ورئي�س ق�سمها يف كلية احلقوق بجامعة بغداد‬ ‫��س��اب�ق��ا‪ ،‬و�أ� �س �ت��اذ ال���ش��ري�ع��ة ورئ�ي����س ق�سم ال��دي��ن‬ ‫ب�ك�ل�ي��ة الآداب ب�ج��ام�ع��ة ب �غ��داد ��س��اب�ق��ا‪ ،‬و أ�� �س �ت��اذ‬ ‫ال�شريعة بكلية الدرا�سات الإ�سالمية وعميدها‬ ‫�سابقا‪� ،‬أ�ستاذ متمر�س يف جامعة ب�غ��داد‪ .‬و�أبلى‬ ‫زي��دان البالء احل�سن يف الت�أليف‪ ،‬ول��ه م�ؤلفات‬ ‫مهمة منها على �سبيل الذكر ال احل�صر‪� :‬أحكام‬ ‫الذميني وامل�ست�أمنني يف دار الإ��س�لام‪ ،‬واملدخل‬ ‫لدرا�سة ال�شريعة الإ�سالمية‪ ،‬والكفالة واحلوالة‬ ‫يف ال �ف �ق��ه امل � �ق ��ارن‪ ،‬و�أ� � �ص ��ول ال ��دع ��وة‪ ،‬وال �ف��رد‬ ‫وال��دول��ة يف ال�شريعة‪ ،‬واملف�صل يف أ�ح�ك��ام امل��ر�أة‬ ‫وبيت امل�سلم يف ال�شريعة الإ�سالمية‪ ،‬وهو يف ‪11‬‬ ‫جم�ل��دا‪ ،‬وال��وج�ي��ز يف ��ش��رح ال�ق��واع��د الفقهية يف‬ ‫ال�شريعة الإ�سالمية‪ ،‬وال�شرح العراقي للأ�صول‬ ‫الع�شرين‪ ،‬ونظرات يف ال�شريعة الإ�سالمية‪.‬‬ ‫ونتيجة للتجاذبات ال�سيا�سية رح��ل زي��دان‬ ‫عن العراق وا�ستقر يف اليمن مدر�سا يف جامعاتها‪،‬‬ ‫حيث تويف هناك‪.‬‬ ‫وال�ف�ق�ي��د ح��ا��ص��ل ع�ل��ى ج��ائ��زة امل�ل��ك في�صل‬ ‫العاملية يف ال��درا��س��ات الإ�سالمية �سنة ‪1417‬ه �ـ‪-‬‬ ‫‪1997‬م‪.‬‬ ‫�إنا هلل و�إنا �إليه راجعون‬

‫العالمة ال�شيخ عبد الكرمي زيدان‬


‫‪2‬‬ ‫‪a‬‬

‫مـحـلـي‬

‫خفايا‬ ‫‪ o‬ب ��د أ� جمل�س الأع �ي��ان بالعمل وف��ق ن�ظ��ام داخ�ل��ي‬ ‫يتعامل مع الت�صويت واالقرتاحات والغيابات ومتواكب مع‬ ‫بدء عمل جمل�س النواب بنظامه الداخلي �سابقا‪.‬‬ ‫‪ o‬ن�شط ع��دد من ال��وزراء يف رعاية الن�شاطات وعقد‬ ‫امل� ؤ�مت��رات ال�صحفية و�إر��س��ال تقارير الإجن ��ازات مع �سريان‬ ‫�إ�شاعات التغري الوزاري‪.‬‬ ‫‪ o‬طرحت �إحدى النائبات �أمام امللك عبداهلل الثاين يف‬ ‫اللقاء مع الربملانيات وجود ‪ 330‬مليون دينار‬ ‫يف العراق م�ستحقة ل�شركات �أردنية‪ ،‬ميكن �أن‬ ‫حترك ال�سوق وتفيد اخلزينة عرب ال�ضرائب‬ ‫والر�سوم املتح�صلة‪.‬‬ ‫‪ o‬رف �ع��ت ال �ن��ائ��ب جن ��اح ع ��زة ال���ص��وت‬ ‫لتنبيه زمالئها النواب بعد قدوم �أفعى �ضخمة نحوهم مما‬ ‫�أدى �إىل هرولتهم حتى متكن �أحد النواب من قتلها؛ جاء ذلك‬ ‫يف �أثناء زيارة وفد نيابي مل�شروع كورني�ش البحر امليت‪.‬‬ ‫‪� o‬أغلب مالب�س الأردنيني من ال�صني‪ ،‬تايوان‪ ،‬تركيا‪،‬‬ ‫�إيطاليا‪� ،‬أملانيا‪ ،‬الواليات املتحدة الأمريكية‪ ،‬كوريا اجلنوبية‪،‬‬ ‫��س��وري��ة‪ .‬م�ستوردات اململكة م��ن الألب�سة يف ت�شرين الثاين‬ ‫املا�ضي و�صلت �إىل ‪ 21.8‬مليون دينار‪.‬‬ ‫‪ o‬بد�أ املوظفون ي�شعرون باملخاوف خا�صة من يعملون‬ ‫�أعماال �إ�ضافية مع توجهات دائرة �ضريبة الدخل‬ ‫بطلب من الوزارات وامل�ؤ�س�سات العامة والبلديات‬ ‫واجل ��ام � �ع ��ات ال��ر� �س �م �ي��ة اىل ت ��زوي ��ده ��ا ب�ن���س��خ‬ ‫الكرتونية تت�ضمن �أ�سماء العاملني فيها رباعيا‬ ‫و�أرقامهم الوطنية ح�سب ملف الأحوال املدنية‪.‬‬ ‫‪ o‬ك�شفت درا�سة حكومية �أن هناك ‪� 11‬ألف �سيارة �صالون‬ ‫حكومية �أغلب حمركاتها ت�ستهلك بنزينا نظرا الرتفاع حجم‬ ‫ماتوراتها‪.‬‬ ‫‪ o‬وزارة العمل تنوي امل�ساهمة بيوم تطوعي لزراعة‬ ‫اال�شجار يف منطقة التجمعات ال�صناعية‪�/‬سحاب يوم ال�سبت‬ ‫ال�ق��ادم امل��واف��ق ‪� 1‬شباط‪ .‬ال ��وزارة �ستوفر و�سائل النقل من‬ ‫واىل جممع رغدان و�سط البلد �إىل موقع االحتفال وتقدمي‬ ‫ال�ضيافة للم�شاركني‪.‬‬ ‫للتوا�صل ‪kafiea2000@gmail.com‬‬

‫والدة ‪ 1549‬طفال سوريا يف مستشفى‬ ‫النسائية واألطفال باملفرق العام املاضي‬ ‫املفرق‪ -‬برتا‬ ‫قال مدير م�ست�شفى الن�سائية واالطفال الدكتور هاين عليمات‬ ‫ان ع��دد امل��وال�ي��د ال�سوريني يف امل�ست�شفى بلغ للعام املا�ضي ‪1549‬‬ ‫مولودا‪.‬‬ ‫وا� �ش��ار ع�ل�ي�م��ات اىل ان م��راج �ع��ي ��مل�ست�شفى م��ن ال�لاج�ئ�ين‬ ‫ال�سوريني بلغ للعام ذاته ‪ 14620‬مراجعا ومراجعة‪ ،‬فيما �سجل ق�سم‬ ‫ال�ط��وارئ يف امل�ست�شفى مراجعة ح��وايل ‪� 9‬آالف‪ ،‬مبينا �أن الكوادر‬ ‫الطبية يف امل�ست�شفى نفذت خالل العام املا�ضي ‪ 463‬عملية لالجئني‬ ‫ال�سوريني من االطفال والن�ساء‪.‬‬ ‫ولفت اىل ان هناك ‪� 67‬ألف مواطن راجعوا ق�سم الطوارئ يف‬ ‫امل�ست�شفى العام املا�ضي‪ ،‬ا�ضافة اىل مراجعة �أكرث من ‪ 30‬الف طفل‬ ‫و�سيدة من االردنيني راجعوا عيادات الأطفال والن�سائية للعام ذاته‪،‬‬ ‫فيما بلغت ن�سبة الإ�شغال يف امل�ست�شفى بلغت للعام املا�ضي ‪ 99‬يف املئة‪.‬‬

‫كالينشميد‪:‬األردن ما زال يواصل‬ ‫توفري اللجوء لعدد كبري من السوريني‬ ‫املفرق ‪ -‬برتا‬ ‫قال رئي�س املكتب الفرعي التابع للمفو�ضية ال�سامية للأمم‬ ‫املتحدة ل�ش�ؤون الالجئني‪ ،‬كيليان توبيا�س كلين�شميد‪� ،‬إن الأردن ما‬ ‫زال يوا�صل توفري اللجوء لعدد كبري من ال�سوريني على الرغم‬ ‫من ال�ضغوطات على الو�ضع االقت�صادي والبنى التحتية واملياه‬ ‫والكهرباء والتعليم والرعاية ال�صحية‪.‬‬ ‫و أ���ض��اف خ�لال لقاء �صحفي لوكالة الأن�ب��اء الأردن�ي��ة (ب�ترا)‬ ‫ان الأردن م�ن��ح ال�لاج�ئ�ين ال���س��وري�ين احل���ص��ول ع�ل��ى اخل��دم��ات‬ ‫مثل ال�صحة والتعليم‪ ،‬منوها �أن احلكومة بالتعاون مع املنظمات‬ ‫و�شركائهم عملوا على ت��أم�ين م�ستوى معي�شي مم�ت��از لالجئني‬ ‫ال�سوريني يف املخيم‪ ،‬ووف��رت كافة اخلدمات واملتطلبات الالزمة‬ ‫لهم‪.‬‬ ‫و�أ��ش��ار كلين�شميد اىل التعاون املثمر ما بني املفو�ضية وادارة‬ ‫املخيم ال��ذي �أ�ضفى �صفة االم��ن واالم ��ان على خميم ال��زع�تري‪،‬‬ ‫الفتا اىل ان ن�صف العائالت ال�سورية الالجئة يف خميم الزعرتي‬ ‫تدار �ش�ؤونها من خالل ن�ساء(ر ّبات البيوت) اللواتي ي�شكلن (‪)55‬‬ ‫باملئة من �سكان املخيم‪ ،‬ب�سبب غياب رب الأ�سرة عن �أ�سرته �إما لعدم‬ ‫قدومه من �سورية اىل الأردن‪ ،‬و�إما لوفاته �أو الن�شغاالت خا�صة‪.‬‬ ‫ولفت اىل ان املخيم ي�ضم يف طياته اكرث م��ن(‪� 50‬أل��ف طفل)‬ ‫من �سكان املخيم البالغ عدد قاطنيه(‪� )113‬ألف �شخ�ص‪ ،‬م�شريا اىل‬ ‫�أن ا�ستخدامهم كمهربني هي ظاهرة ر�صدتها املفو�ضية من خالل‬ ‫عملها امل�ي��داين يف املخيم‪ ،‬و أ�ن��ه مت ر� �ص��د(‪ )1000‬طفل على الأق��ل‬ ‫ميتهنون مهنة التهريب‪ ،‬وان اطفاال �آخرين يعملون لقاء �أجر زهيد‬ ‫يف املزارع خارج املخيم‪.‬‬ ‫و�أك��د كلين�شميد �أن املدر�سة يف خميم ال��زع�تري مل تعد حلم‬ ‫الأطفال‪ ،‬لأنهم باتوا يفكرون بعقلية التجارة بكافة �أ�شكالها‪ ،‬مبديا‬ ‫تخوفه من �ضياع جيل كامل من الالجئني ال�سوريني‪.‬‬ ‫ولفت اىل �أن املفو�ضية بالتعاون م��ع املنظمات املعنية تعمل‬ ‫�ضمن م�س�ؤولية م�شرتكة على توعية الأ�سر واالطفال العادة مبادئ‬ ‫احرتام املدر�سة والتفكري بها‪ ،‬و�أهمية االلتحاق باملدار�س العاملة يف‬ ‫املخيم والتي ت�ستقبل حوايل ‪� 11‬ألف طالب وطالبة‪.‬‬ ‫وبني ان ر�سالتنا احلالية كمفو�ضية وا�ضحة هي توجيه اهتمام‬ ‫املجتمع الدويل خارج املخيم‪ ،‬وقد حققنا ن�سبة جناح عالية بتحويل‬ ‫انظار العامل اىل خارج املخيم‪ ،‬وعلى املجتمعات امل�ضيفة لالجئني‬ ‫ال�سوريني‪ ،‬م�ؤكدا ان هناك م�شاريع يتم درا�ستها يف جمال تنمية‬ ‫تلك املجتمعات‪.‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫الثالثاء (‪ )28‬كانون الثاين (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2547‬‬

‫خطة اسرتاتيجية للعودة اآلمنة والكريمة‬ ‫للمهجرين السوريني‬ ‫ال�سبيل‪ -‬جناة �شناعة‬ ‫ير�سم خ�ب�راء حمليون ودول �ي��ون خطة ا�سرتاتيجية للعودة‬ ‫الآمنة والكرمية للمهجرين ال�سوريني‪� ،‬إ�ضافة �إىل احتياجاتهم يف‬ ‫املرحلة احلالية‪.‬‬ ‫ووفقا للخطة اال�سرتاتيجية اخلا�صة بالدرا�سة التي اتفق على‬ ‫م�شتمالتها عقب توافق قيادات حكومية وم�س�ؤولني دبلوما�سيني‬ ‫ومم�ث�ل�ين ع��ن منظمات الأمم امل�ت�ح��دة وال�ه�ي�ئ��ات ال��دول�ي��ة وق��ادة‬ ‫املجتمع املدين وممثلي القطاع اخلا�ص‪ ،‬على �إ�صدار "�إعالن دعم‬ ‫ع��ودة املهجرين ال�سوريني" م� ؤ�خ��را‪ ،‬تركز الدرا�سة على �أن يكون‬ ‫هدف عودة املهجرين ال�سوريني ب�شكل �آمن وكرمي �إىل وطنهم من‬ ‫كافة مناطق هجرتهم‪ ،‬الهدف الذي ي�سعى �إليه املجتمع الدويل‪.‬‬ ‫وم��ن �ش�أن الدرا�سة التي حتمل عنوان "رحلة ال�ع��ودة الآمنة‬ ‫وال �ك��رمي��ة ل�ل�م�ه�ج��ري��ن ال�سوريني"‪ ،‬ت �ق��دمي امل �� �س��اع��دة ل��وك��االت‬ ‫الأمم املتحدة يف معاجلة العديد من �إ�شكاليات الإغ��اث��ة العاجلة‬ ‫واالح�ت�ي��اج��ات التنموية ال�ت��ي ت��واج��ه املجتمعات ال���س��وري��ة وغ�ير‬ ‫ال�سورية يف �سورية والأردن والعراق ولبنان وم�صر وتركيا كنتيجة‬ ‫مبا�شرة لل�صراع يف ��س��وري��ا؛ م�شتملة على حتليل ع��دد وانت�شار‬ ‫ال�سوريني يف البلدان امل�ضيفة‪.‬‬ ‫وت�سعى ال��درا��س��ة للتحقق م��ن دق��ة الأرق ��ام املتعلقة بالوجود‬ ‫ال�سوري لالجئني امل�سجلني وغري امل�سجلني لدى املفو�ضية؛ كونها‬ ‫تتناق�ض م��ع ت�ق��دي��رات الأمم امل�ت�ح��دة‪ ،‬م��رك��زة على � �ض��رورة بذل‬ ‫مزيد من جمع البيانات‪ ،‬وحتليلها الكت�شاف دقة جميع التقديرات‬ ‫والأرق ��ام املتعلقة ب��وج��ود الالجئني ال�سوريني يف ع��دد م��ن ال��دول‬ ‫امل�ضيفة؛ كون الأرقام املعلنة تتناق�ض مع الواقع احلقيقي للأرقام‪.‬‬ ‫وتت�ضمن �أي�ضا حتليال لعدد ال�ن��ازح�ين م��ن �سوريا الذين‬ ‫جل� ��ؤوا اىل دول االحت ��اد الأوروب� ��ي ك�لاج�ئ�ين وط��ال�ب��ي اللجوء‬ ‫واملهاجرين غري ال�شرعيني‪� ،‬إ�ضافة �إىل حتليل التكاليف غري‬ ‫املبا�شرة ل�ل�ن��زوح مب��ا يتعلق ب��الأم��ن وتكاليف البنية التحتية‪،‬‬ ‫وتلك املتعلقة ب�سوق العمل‪.‬‬

‫الق�صف العنيف من النظام ال�سوري جعل ال�سوريني يلج�أون اىل دول اجلوار‬

‫وت�ع�م��د ال��درا� �س��ة لتحليل تكلفة ك��ل ف��رد ع�ل��ى وك ��االت الأمم‬ ‫امل�ت�ح��دة واحل�ك��وم��ات واق�ت���ص��اد ال��دول��ة امل�ضيفة‪ ،‬والأث ��ر ال�سلبي‬ ‫للأزمة يف خمتلف القطاعات مبا فيه �سبل العي�ش و�سوق العمل‪،‬‬ ‫وزي ��ادة �أ�سعار امل�ساكن‪ ،‬وانخفا�ض فر�ص احل�صول على الرعاية‬ ‫ال�صحية والتعليم‪ ،‬ونق�ص حاد يف �إمدادات املياه‪ ،‬ف�ضال عن �ضغط‬ ‫�شديد على اخلدمات البلدية؛ �إذ تقر ب�أن الأزمة و�ضعت عبئا ثقيال‬ ‫على الأجهزة الأمنية للبلدان امل�ضيفة‪.‬‬ ‫و�ستت�ضمن الدرا�سة �أي�ضا التحقيق يف التكاليف املتكبدة من‬ ‫قبل قوات �أمن البلدان امل�ضيفة؛ لأنها تعمل حلماية احلدود لغايات‬

‫بلدية أم الجمال تطالب بمساعدتها‬ ‫ملواجهة تداعيات اللجوء السوري‬ ‫البادية ال�شمالية‪ -‬برتا‬ ‫ط� ��ال� ��ب رئ� �ي� �� ��س ب� �ل ��دي ��ة ام‬ ‫اجل� �م ��ال ح �� �س��ن ف �ه��د ال��رح�ي�ب��ة‬ ‫وزارة ال� �ت� �خ� �ط� �ي ��ط ب �ت �ق��دمي‬ ‫م�ساعدات للبلدية؛ كونها من‬ ‫اك�ث�ر ب �ل��دي��ات حم��اف�ظ��ة امل�ف��رق‬ ‫ت�أثرا باللجوء ال�سوري‪.‬‬ ‫وق ��ال ال��رح�ي�ب��ة �إن ب �ل��دة ام‬ ‫اجل� �م ��ال ت �ق��ع مب � �ح� ��اذاة خم�ي��م‬ ‫ال��زع�تري لالجئني ال�سوريني‪،‬‬ ‫وت �ت � أ�ث��ر ب�ن�ي�ت�ه��ا ال�ت�ح�ت�ي��ة �سلبا‬ ‫ب �� �س �ب��ب احل� � �م � ��والت امل� �ح ��وري ��ة‬ ‫ال�ت��ي ت�خ��دم امل�خ�ي��م‪ ،‬اىل جانب‬ ‫ت �ط��اي��ر ال �ن �ف��اي��ات م ��ن امل �خ �ي��م‬ ‫اىل امل �ن �ط �ق��ة ب �� �ش �ك��ل ي� ��ؤث ��ر يف‬ ‫ال���ص�ح��ة وال���س�لام��ة ال �ع��ام��ة ما‬ ‫ي �� �ض��ع ال �ب �ل��دي��ة ام� � ��ام م���ش�ك�ل��ة‬

‫لي�س مبقدورها التعامل معها‪،‬‬ ‫م���ش�يرا اىل امل��راج �ع��ات امل�ت�ك��ررة‬ ‫اىل اجل� �ه ��ات امل �خ �ت �� �ص��ة ل��دع��م‬ ‫البلدية‪ ،‬غري ان تلك املراجعات‬ ‫مل ت�ف����ض اىل ن�ت�ي�ج��ة اي�ج��اب�ي��ة‬ ‫على حد تعبريه‪.-‬‬‫وق� � ��ال �إن ع � ��دد ال�لاج �ئ�ين‬ ‫ال �� �س��وري�ين امل�ق�ي�م�ين يف ال�ب�ل��دة‬ ‫يبلغ نحو ‪ 29‬الف الجئ؛ ما �أثر‬ ‫�سلبا يف تقدمي اخلدمات ملجموع‬ ‫ال�سكان‪ ،‬وتتعامل البلدية يوميا‬ ‫مع ‪ 20‬طنا من النفايات تتطاير‬ ‫م��ن امل�خ�ي��م اىل ب�ل��دة ال��رو��ض��ة‪،‬‬ ‫مطالبا اجلهات الدولية املانحة‬ ‫بتوفري �ضاغطات ل�ه��ذه الغاية‬ ‫ع�ل��ى ن�ف�ق�ت�ه��ا ك��ي ال ي � ؤ�ث��ر ذل��ك‬ ‫يف املجتمعات املحلية وال�صحة‬ ‫وال�سالمة العامة‪.‬‬

‫ك�م��ا ط��ال��ب وزارة ال �� �ش ��ؤون‬ ‫ال� �ب� �ل ��دي ��ة ب� �ت ��وف�ي�ر � �ض��اغ �ط��ة‬ ‫للبلدية لوجود ارب��ع �ضاغطات‬ ‫ق��دمي��ة ك�ث�يرة االع �ط��ال‪ ،‬مثلما‬ ‫طالب اجل�ه��ات الدولية املانحة‬ ‫ب ��إع��ادة ت� أ�ه�ي��ل بع�ض ال�ط��رق��ات‬ ‫ال �ت��ي ت���س�ب��ب ال �ل �ج��وء ال �� �س��وري‬ ‫باهرتائها‪.‬‬ ‫وا� � � �ش� � ��ار اىل ان م � ��وازن � ��ة‬ ‫ال �ب �ل��دي��ة ب �ل �غ��ت ال� �ع ��ام احل ��ايل‬ ‫‪115‬ر‪ 1‬م�ل�ي��ون دي �ن��ار‪ 60 ،‬باملئة‬ ‫منها يذهب روات��ب للموظفني‪،‬‬ ‫فيما تبلغ امل��دي��ون�ي��ة ‪ 350‬ال�ف��ا‪،‬‬ ‫مطالبا وزارة ال���ش��ؤون البلدية‬ ‫ب� ��زي� ��ادة خم �� �ص �� �ص��ات ال �ب �ل��دي��ة‬ ‫م ��ن ع ��وائ ��د امل� �ح ��روق ��ات ل�ت�ق��وم‬ ‫بواجباتها جتاه ال�سكان‪.‬‬

‫اال�ستقرار و�سالمة كل من ال�سكان والالجئني‪� ،‬إ�ضافة �إىل حتليل‬ ‫تكاليف �إعادة الإعمار يف �سوريا لت�سهيل العودة �إىل الوطن‪ ،‬وحتليل‬ ‫االحتياجات فيما يتعلق �إ�شراك القطاع اخلا�ص يف البلدان امل�ضيفة‪.‬‬ ‫وتركز الدرا�سة على التحديات االجتماعية واالقت�صادية التي‬ ‫تواجهها الدول امل�ضيفة لالجئني‪ ،‬والتي ال ميكن الت�صدي لها من‬ ‫خالل اال�ستجابة الإن�سانية وحدها؛ �إذ يتم الرتكيز الأ�سا�سي على‬ ‫�إنقاذ الأرواح‪ ،‬منبهة على �ضرورة االهتمام باالحتياجات االجتماعية‬ ‫واالقت�صادية لتلك املجتمعات؛ للتخفيف من خطر امتداد ال�صراع‪،‬‬ ‫وخلق حالة �أكرث ا���ستدامة ملاليني امل�شردين‪.‬‬

‫وزير الداخلية يبحث مع سفرية االتحاد االوروبي‬ ‫دعم األردن ملواجهة تدفق الالجئني السوريني‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫ب �ح��ث وزي� ��ر ال��داخ �ل �ي��ة ح���س�ين ه ��زاع‬ ‫املجايل لدى لقائه االثنني �سفرية االحتاد‬ ‫االوروب � � � ��ي يف ع� �م ��ان ي ��وان ��ا ف��رون�ي�ت���س�ك��ا‬ ‫ال�ع�لاق��ات الثنائية ب�ين اجل��ان�ب�ين‪ ،‬و�سبل‬ ‫تعزيزها وتطويرها مبا يحقق م�صاحلهما‬ ‫امل�شرتكة‪.‬‬ ‫ك� �م ��ا ت � �ن � ��اول ال � �ل � �ق ��اء ب� �ح ��ث ت �ف �ع �ي��ل‬ ‫آ�ف ��اق ال �ت �ع��اون ب�ين اجل��ان�ب�ين يف امل�ج��االت‬ ‫االم �ن �ي��ة وم �ق��اوم��ة االره� � ��اب واجل��رمي��ة‬ ‫ب�شتى انواعها‪ ،‬وال �سيما يف ظل الظروف‬ ‫واملتغريات االقليمة والدولية التي تتطلب‬ ‫زي ��ادة التن�سيق وال�ت�ع��اون ال ��دويل وت�ب��ادل‬ ‫ال��زي��ارات واخل�ب�رات وامل�ع�ل��وم��ات لتحقيق‬ ‫ال�سلم واال�ستقرار االقليمي والدويل‪.‬‬ ‫وا��ش��اد املجايل بدعم االحت��اد االورب��ي‬ ‫ل� �ل��اردن يف ت�ن�ف�ي��ذ ب ��راجم ��ه وم �� �ش��اري �ع��ه‬ ‫ال�ت�ن�م��وي��ة يف خم�ت�ل��ف ال �ق �ط��اع��ات‪ ،‬معربا‬ ‫ع��ن امله ب��زي��ادة ال��دع��م االوروب ��ي ل�لاردن‬ ‫خا�صة يف ظل ا�ستقباله لأع��داد كبرية من‬

‫الالجئني ال�سوريني ال��ذي��ن ينت�شرون يف‬ ‫خمتلف مناطق اململكة جراء االحداث التي‬ ‫ت�شهدها بالدهم‪.‬‬ ‫وثمنت فرونيت�سكا ال��دور االردين يف‬ ‫معاجلة الكثري م��ن الق�ضايا والتحديات‬ ‫التي تواجه املنطقة وال�سيا�سات احلكيمة‬ ‫ال�ت��ي تنتهجها ال �ق �ي��ادة االردن �ي��ة لتجاوز‬ ‫التحديات الداخلية واخلارجية ومعاجلة‬ ‫االزم��ة ال�سورية مب��ا ي�ضمن ان�ه��اء معاناة‬ ‫ال�شعب ال�سوري‪.‬‬ ‫ودع� ��ت ال���س�ف�يرة اىل زي� ��ادة م�ستوى‬ ‫التعاون والتن�سيق بني االردن ودول االحتاد‬ ‫وم�ساعدة اململكة يف تعاطيها االيجابي مع‬ ‫االزمة ال�سورية‪ ،‬م�ؤكدة دعم االحتاد لهذا‬ ‫ال��دور لتمكينه م��ن جت��اوز االث��ار ال�سلبية‬ ‫الناجمة عن االزمة‪.‬‬ ‫ويف نهاية اللقاء‪ ،‬اتفق الطرفان على‬ ‫موا�صلة التن�سيق والت�شاور يف املو�ضوعات‬ ‫ذات االهتمام امل�شرتك‪.‬‬

‫بسبب «مكدوس» تزوج على زوجته من فتاة‬ ‫سورية يف مخيم الزعرتي‬ ‫ال�سبيل‪ -‬هديل الد�سوقي‬ ‫ت�سببت مكدو�س «خملل ال�ب��اذجن��ان بالزيت وامل�ك���س��رات» بعقد‬ ‫زواج مل يخطر على بال اي من االطراف وقوعه‪.‬‬ ‫وت��روي تفا�صيل احلكاية وف��ق متابعة «ال�سبيل» لتداولها من‬ ‫ق�ب��ل اردن �ي�ين يف جمال�سهم االج�ت�م��اع�ي��ة م ��ؤخ��را ان ��س�ي��دة اردن�ي��ة‬ ‫تقطن يف عمان «ا�شتهت» مكدو�س البذجنان‪ ،‬وا�شار عليها من حولها‬ ‫بابتياعه من خميم الزعرتي‪.‬‬ ‫وبالفعل عقب و�صفهم لها «امل�ك��دو���س» ال��ذي ت�ع��ده الالجئات‬ ‫ال�سوريات هناك‪ ،‬مل تتمالك نف�سها وطلبت من زوجها الذهاب اىل‬ ‫املخيم البتياعه‪ ،‬غ�ير ان��ه مل يكن ليقتنع على االط�ل�اق بالفكرة‪،‬‬ ‫راف�ضا اياها‪.‬‬ ‫وم��ار� �س��ت ال��زوج��ة ع�ل��ى زوج �ه��ا ك��اف��ة ال��و��س��ائ��ل لإق �ن��اع��ه‪ ،‬ك��ان‬ ‫«االحلاح» و «الزن» احدها لي�ست�سلم اخريا ويذعن لطلبها‪.‬‬ ‫وت��وج�ه��ا اىل خميم ال��زع�تري‪ ،‬واج �ت��ازا ك��اف��ة احل��واج��ز اىل ان‬ ‫و�صال بعربتهم اخلا�صة هناك‪ ،‬ووج��دت الزوجة �ضالتها‪ ،‬و�سعدت‬ ‫ب�ه��ا‪ ،‬وت��واف�ق��ت ك��اف��ة امل��وا��ص�ف��ات ال�ت��ي �سمعتها ع��ن مكدو�س املخيم‬ ‫باحلقيقة‪.‬‬ ‫وح��ال تناولها لـ»مرتبانات املكدو�س» رجتها الفتاة الع�شرينية‬ ‫التي باعت لها املنتج ان ت�ساعدها يف خروجها من «�سجن» املخيم‬ ‫على حد تعبريها‪ -‬و�سردت لها معاناتها فيه‪ ،‬ورق قلب الزوجة لها‬‫وبادرت ب�س�ؤالها‪« :‬كيف ميكنني اخراجك من هنا»!‬ ‫ردت الفتاة ‪»:‬لي�س امامنا �سوى طريقة واح��دة فقط ال متكن‬ ‫من اخلروج من املخيم‪ ،‬وهي ان يعقد زوجه كتاب قرانه علي»!‬ ‫تفاجات الزوجة بطلب الفتاة‪ ،‬غري انها �سرعان ما قطعت عليها‬ ‫اال�سرت�سال يف املخاوف بقولها‪« :‬ال تخايف رح يطلقني اول ما اطلع‬ ‫من هون‪ ،‬وهادا وعد‪ ،‬انا ما بدي �شي اال اين اهج من املخيم»‪.‬‬ ‫وط �م ��أن��ت ال��زوج��ة نف�سها ق��ائ�ل��ة‪« :‬مل ال ب�ك���س��ب اج��ر بالبنت‬ ‫وبتتطلق اول ما تخرج‪ ،‬اللي ب�ساعد النا�س اهلل ب�ساعدو»‪ ،‬وتوجهت‬ ‫اىل زوجها وعر�ضت عليه الفكرة يف �أثناء تواجدهما يف املخيم‪ ،‬غري‬ ‫انه �صدم بعر�ضها قائال لها بذهول «انتي اجننيتي»!‬ ‫وعقب �إحلاح �شديد من الزوجة وافق‪ ،‬وعقد قرانه على الفتاة‪،‬‬

‫خميم الزعرتي‬

‫وخرجا من املخيم اىل حيث منزلها‪ ،‬اذ ح��ال و�صولهما �سيطلقها‬ ‫وف��ق االتفاقيات وحت��دي��د ال�ه��دف م��ن ال��زواج وه��و ان�ق��اذ الفتاة من‬ ‫امل�آ�سي فيه‪.‬‬ ‫و�صلت العائلة املنزل‪ ،‬ولبثت قليال من الوقت اللتقاط انفا�سها‪،‬‬ ‫ومن ثم التوجه اىل املحكمة لإمتام �إجراءات الطالق‪.‬‬ ‫يف �أثناء تواجد الزوج يف املحكمة امام القا�ضي لإيقاع الطالق‪،‬‬ ‫ك�شفت الالجئة عن وجهها واذ به ي�أ�سر قلب ال��زوج‪ ،‬ويرتاجع عن‬ ‫الطالق قائال‪« :‬انا جمنون اطلق هالقمر»!‬ ‫جن جنون الزوجة االوىل و�ضربت زوجها‪ ،‬ودخلت يف حالة اعياء‬

‫�شديد‪ ،‬والقت املكدو�سات يف القمامة لت�سببها يف اح�ضار «�ضرة» لها‬ ‫�سرتافقها مدى احلياة!‬ ‫وم��ن جانبه‪ ،‬ع�دّد زاي��د حماد رئي�س جمعية الكتاب وال�سنة يف‬ ‫الأردن‪ ،‬ثالثة �أنواع لزواج ال�سوريات الالجئات يف الأردن؛ ال�شرعي‬ ‫الر�سمي‪ ،‬وال�شرعي غري الر�سمي‪ ،‬والأخري ما ال يندرج حتت املفهوم‬ ‫ال�شرعي‪.‬‬ ‫وبلغ عدد الذين تزوجوا بالطريقة ال�شرعية ح�سب الإح�صائيات‬ ‫احلكومية ‪ 2500‬واقعة زواج منها ‪ 450‬زواجاً لفتيات �أقل من ‪� 18‬سنة‪،‬‬ ‫�إذ يعقد القا�ضي ال�شرعي بعد �أن يت�أكد من �أهلية الفتاة للزواج‪.‬‬


‫�ش�ؤون حملية‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫الثالثاء (‪ )28‬كانون الثاين (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2547‬‬

‫إعالم االحتالل اإلسرائيلي يواصل اإلساءة لألردن‬ ‫ال�سبيل‪ -‬نا�صر اليف‬ ‫ت ��وا�� �ص ��ل ال �� �ص �ح��ف ال� �ع�ب�ري ��ة ال �ت �� �ش �ك �ي��ك‬ ‫باملواقف الر�سمية الأردنية‪ ،‬فيما ت�صر احلكومة‬ ‫هنا على ال�صمت �إزاء كثري مما تثريه الأو�ساط‬ ‫الإعالمية‪ ،‬الأمر الذي من �ش�أنه �إثارة البلبلة‬ ‫يف املجتمع وزي ��ادة من�سوب ال�ضبابية يف ه��ذا‬ ‫الظرف التاريخي القلق‪.‬‬ ‫فبعد ن�شر ت�ق��اري��ر �صحفية ت ��ؤك��د رف�ض‬ ‫الأردن ال �ت��واج��د ال�ف�ل���س�ط�ي�ن��ي ع �ل��ى احل ��دود‬ ‫وم��واف �ق �ت��ه ع�ل��ى ت�ع��وي����ض ال�لاج �ئ�ين وت��دوي��ل‬ ‫ال �ق��د���س‪ ،‬طالعتنا �صحيفة ه ��آرت ����س ال���ص��ادرة‬ ‫االث�ن�ين مب��زاع��م م�ف��اده��ا �أن ال�ق�ي��ادة الأردن �ي��ة‬ ‫ت� ��درك �أن ال ��دول ��ة ال�ف�ل���س�ط�ي�ن�ي��ة غ�ي�ر ق��اب�ل��ة‬ ‫ل �ل �ح �ي��اة وت���س�ت�ع��د ل �ف��درال �ي��ة �أو ك��ون �ف��درال �ي��ة‬ ‫م��ع الفل�سطينيني‪ ،‬ف�ي�م��ا ن�ق�ل��ت ق �ن��اة التلفزة‬ ‫«الإ�سرائيلية» الثانية الليلة قبل املا�ضية عن‬ ‫م�صادر ر�سمية قولها �إن الأردن يقوم ف� ً‬ ‫ضال عن‬ ‫حماية ح��دود الكيان ال�شرقية بت�أمني املناطق‬ ‫احل��دودي��ة م��ع اجل��ان��ب ال�سوري ومينع تهديد‬ ‫امل�سلحني ال�سوريني لأمن دولة االحتالل‪.‬‬

‫وذهبت «ه�آرت�س» �إىل القول �إن م�س�ؤولني‬ ‫�أردنيني يقدمون لنظرائهم يف دولة االحتالل‬ ‫ن���ص��ائ��ح تتعلق بالق�ضية الفل�سطينية‪ ،‬منها‬ ‫�أن «ال�سبيل ال��وح�ي��د ل�صد �سيطرة احل��رك��ات‬ ‫اال� �س�لام �ي��ة ع�ل��ى ال���ض�ف��ة ال�غ��رب�ي��ة ه��ي ات�ف��اق‬ ‫مع الفل�سطينيني»‪ .‬وي�ضيف الكاتب «ر�ؤوب�ين‬ ‫بدهت�سور» بالقول‪« :‬الأردنيون ي�ؤكدون قائلني‬ ‫ن�ح��ن متنبهون اىل �أن ��ه م��ن امل���ش�ك��وك ف�ي��ه �أن‬ ‫ي �ك��ون ل��دول��ة فل�سطينية يف ال���ض�ف��ة ال�غ��رب�ي��ة‬ ‫وغ� ��زة �إم �ك��ان �ي��ة ال �ب �ق��اء زم �ن��ا ط��وي�ل�ا‪ .‬ول �ه��ذا‬ ‫�ستكون اخلطوة التالية ان�شاء احتاد كونفدرايل‬ ‫�أردين فل�سطيني»‪.‬‬ ‫وينقل عن م�س�ؤولني �أردنيني كباراً قولهم‬ ‫�إن «الأردن هو عمق ا�سرائيل اال�سرتاتيجي»‪،‬‬ ‫كما يدعي‪ ،‬ويعقب‪« :‬اجلي�ش االردين املنت�شر‬ ‫على طول نهر االردن يف جانبه ال�شرقي مينح‬ ‫ا�سرائيل الأمن �أكرث مما متنحها قوة من حلف‬ ‫��ش�م��ال االط�ل���س��ي ت��و��ض��ع يف غ ��ور االردن‪ .‬وال‬ ‫يعار�ض االردنيون �أن تو�ضع قوات من اجلي�ش‬ ‫اال�سرائيلي يف الغور فرتة ما»‪.‬‬ ‫�أم ��ا ق�ن��اة ال�ت�ل�ف��زة «الإ��س��رائ�ي�ل�ي��ة» الثانية‬

‫فقالت �إن الأردن جنح يف عدم متكني احلركات‬ ‫اجل�ه��ادي��ة م��ن �إي �ج��اد ق��واع��د يف ج�ن��وب �سوريا‬ ‫مي �ك��ن �أن ت���س�ت�خ��دم م���س�ت�ق�ب�ل ً‬ ‫ا يف االن �ط�ل�اق‬ ‫ل�ت�ن�ف�ي��ذ ع�م�ل�ي��ات ��ض��د ق ��وات ج�ي����ش االح �ت�لال‬ ‫املتمركزة يف ه�ضبة اجلوالن‪.‬‬ ‫وك ��ان ال �ك��ات��ب الإ� �س��رائ �ي �ل��ي �أل� ��وف ب��ن قد‬ ‫ق��ال ‪-‬يف تقرير ن�شره يف ال�صحيفة بتاريخ ‪15‬‬ ‫ني�سان ‪� -2013‬أن ك�ل ً‬ ‫ا من «�إ�سرائيل» والأردن‬ ‫وال��والي��ات امل�ت�ح��دة‪ ،‬ب�ح�ث��وا �سبل �إق��ام��ة ح��زام‬ ‫�أمني على طول احل��دود بني اجل��والن ال�سوري‬ ‫واجلوالن املحتل‪ ،‬بحيث يتوىل الأردن توظيف‬ ‫ع�ل�اق��ات��ه م ��ع جم �م��وع��ات م ��ن ال� �ث ��وار إلب �ع��اد‬ ‫احلركات اجلهادية عن احلدود مع «�إ�سرائيل»‪.‬‬ ‫امل �ث�ير ل�ل��ده���ش��ة �أن م��ا ت���س��وق��ه ال�صحافة‬ ‫ال� �ع�ب�ري ��ة مم ��ا ي �� �س��يء ل �ل �م �� �س �ت��وى ال��ر� �س �م��ي‬ ‫الأردين وي�غ��ر���س الفتنة ه�ن��ا ال ينعك�س �سلباً‬ ‫ع �ل��ى ال �ع�ل�اق��ات ال�ب�ي�ن�ي��ة وال �ت��ي ي���ص�ف�ه��ا ع��دد‬ ‫ك�ب�ير م��ن الإع�لام �ي�ين يف ال�ك�ي��ان الإ��س��رائ�ي�ل��ي‬ ‫ب�ـ»الإ��س�ترات�ي�ج�ي��ة»‪ ،‬بينما ال مي�ك��ن ر��ص��د ذات‬ ‫ال�سلوك لو تعلق ا ألم��ر بدولة عربية مث ً‬ ‫ال �أو‬ ‫حتى �صديقة‪.‬‬

‫«ه�آرت�س»‪ :‬م�س�ؤولون‬

‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫بحث وزير اخلارجية و�ش�ؤون املغرتبني نا�صر‬ ‫ج��ودة خالل لقائه يف عمان نائب وزي��ر اخلارجية‬ ‫الأم�يرك��ي وي�ل�ي��ام ب�يرن��ز ال�ع�لاق��ات ب�ين البلدين‬ ‫ال�صديقني‪ ،‬ا�ضافة اىل �آخر التطورات وامل�ستجدات‬ ‫يف املنطقة‪.‬‬ ‫واك ��د اجل��ان �ب��ان اه�م�ي��ة امل �ف��او� �ض��ات امل�ب��ا��ش��رة‬ ‫ال �ت��ي جت ��رى ح��ال�ي��ا ب�ي�ن اجل��ان �ب�ين الفل�سطيني‬ ‫واال�سرائيلي برعاية الواليات املتحدة االمريكية‪،‬‬ ‫واهمية ت�ضافر جهود جميع اجلهات ذات العالقة‬ ‫لتحقيق ال�ت�ق��دم امل�ط�ل��وب ع�ل��ى ه ��ذه امل�ف��او��ض��ات‬ ‫وخالل الفرتة الزمنية املحددة لها‪.‬‬ ‫و أ�ع� ��اد ج ��ودة ت��أك�ي��د امل��وق��ف االردين ال�ث��اب��ت‬ ‫ب �ق �ي��ادة امل �ل��ك ع� �ب ��داهلل ال� �ث ��اين ال � ��ذي ي �ع �ت�بر ان‬ ‫اقامة الدولة الفل�سطينية امل�ستقلة ذات ال�سيادة‬ ‫واملتوا�صلة جغرافيا وعا�صمتها القد�س ال�شرقية‬ ‫على خطوط الرابع من حزيران عام ‪ ،1967‬ا�ستنادا‬ ‫اىل املرجعيات الدولية ومبادرة ال�سالم العربية‪،‬‬ ‫هي م�صلحة وطنية اردنية عليا‪ ،‬وان االردن معني‬ ‫بجميع ق�ضايا احلل النهائي التي ترتبط مب�صالح‬ ‫حيوية اردنية‪.‬‬ ‫واك��د تقدير االردن ودع�م��ه جلهود االدارة‬ ‫االم�يرك�ي��ة ووزي ��ر اخل��ارج�ي��ة االم�يرك��ي ج��ون‬ ‫ك�ي�ري يف رع��اي��ة امل �ف��او� �ض��ات اجل ��اري ��ة ح��ال�ي��ا‪،‬‬ ‫و� �ص��وال اىل حت�ق�ي��ق ال �ه��دف امل �ن �� �ش��ود امل�ت�م�ث��ل‬

‫الن�صائح لالحتالل‬ ‫ويحذرون من الإ�سالميني‬ ‫القناة الثانية‪ :‬الأردن‬ ‫يقوم بت�أمني حدود‬ ‫الكيان الإ�سرئيلي مع‬ ‫�سوريا‬

‫حكمت حمكمة امن الدولة يف جل�سة عقدتها‬ ‫�أم����س‪ ،‬على مواطن بخم�س �سنوات مع اال�شغال‬ ‫ال �� �ش��اق��ة يف ق���ض�ي��ة ال �ق �ي��ام ب � أ�ع �م��ال مل جت��زه��ا‬ ‫احلكومة من �ش�أنها تعري�ض اململكة ومواطنيها‬ ‫خلطر اعمال انتقامة تقع عليهم وعلى اموالهم‪.‬‬ ‫ووفقا لهيئة املحكمة برئا�سة القا�ضي املدين‬ ‫اح�م��د ال�ق�ط��ارن��ة‪ ،‬وع�ضوية القا�ضيني املدنيني‬

‫إطالق مسابقة القدس يف وعي‬ ‫األجيال الصاعدة‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أعلنت جمعية يوم القد�س االثنني عن �إطالق م�سابقة القد�س يف‬ ‫وعي الأجيال ال�صاعدة بني الطلبة العرب يف حقول الق�صة الق�صرية‬ ‫ونظم ال�شعر والر�سم‪.‬‬ ‫وقررت جمعية يوم القد�س بالتعاون مع وزارتي الثقافة‪ ،‬والرتبية‬ ‫والتعليم‪ ،‬وراب�ط��ة الكتاب الأردن �ي�ين‪ ،‬وراب�ط��ة الفنانني الت�شكيليني‬ ‫الأردنيني‪ ،‬وامل�ؤ�س�سات االعالمية املختلفة‪ ،‬اجراء م�سابقات يف كتابة‬ ‫الق�صة الق�صرية ونظم ال�شعر والر�سم بني الطلبة العرب يف الوطن‬ ‫العربي وامل�ه�ج��ر؛ للتعبري ع��ن ارتباطهم ا أل��ص�ي��ل بالقد�س‪ ،‬هوية‪،‬‬ ‫وتاريخا‪ ،‬وتراثا‪ ،‬ومقد�سات‪.‬‬ ‫وتهدف امل�سابقة �إىل ابقاء القد�س حية متفاعلة يف وعي و�ضمري‬ ‫ووجدان الأجيال ال�صاعدة‪� ،‬إ�ضافة �إىل ابراز املواهب الأدبية والفنية‪،‬‬ ‫واذكاء روح التناف�س‪.‬‬

‫بعد املركز‬ ‫قبل األخري‬ ‫و�ضع احلكومة بات النب أ� العظيم الذي ينتظره النا�س على �أمل‬ ‫�أال تكون قدرهم لأكرث مما م�ضى عليها من وقت‪ ،‬وحالهم ينطق �أكرث‬ ‫من ل�سانهم �شكوى مريرة تخلفها خطوات ر�سمية غري واثقة �أبدا �إال‬ ‫من حيث االطمئنان ل�صرب النا�س‪ ،‬وانعدام تذمرهم وت�سليمهم للواقع‬ ‫طاملا �أنها اختربت معهم مرارا وثبتت على جمرد �شكاوى ال ت�ؤرق وزارة‬ ‫الن�سور �أو جمرد وزير فيها‪.‬‬ ‫وك�م��ا متنى ع��دو اب�ت�لاع البحر غ��زة‪ ،‬ينتظر النا�س �صباحا ال‬ ‫يجدون فيه حكومتهم وامنا غريها‪ ،‬ومل يعد مهما �أن تكون �أ�سو�أ على‬ ‫�أ�سا�س احتمال ما يف �أف�ضل‪ ،‬وهم �إذ ي�شدون الرحال دعوات عليها ولي�س‬ ‫لها ف�إنهم اي�ضا ال بد و�أنهم يبتهلون اخلال�ص منها بنظرة حانية من‬ ‫�صاحب االمر فيها‪ ،‬ويظنونه ثقة تامة �أنه معهم يف النهاية‪ ،‬و�إن هو‬ ‫ت�أخر بح�سم �أمرها �سريعا كما فعل مع من �سبقها‪.‬‬ ‫وقبل �أن ي�أخذ تعميم الكراهية مدا �أك�ثر مما و�صل اليه حتى‬ ‫االن‪ ،‬وي�ضطر ‪�-‬أي ابو العبد‪ -‬اىل كره نف�سه منتقما بال هوادة وناقال‬ ‫للخراب من حيز اىل حميط وو�صوال اىل "ع ّلي وعلى �أعدائي" ثم‬ ‫اىل حيث �ألقت‪ ،‬ف�إن الف�سحة املتاحة ملنع خيار �شم�شوم مل تعد �آمنة‬ ‫كثريا‪ ،‬وه��ي على حالها �ست�ضيق �أك�ثر لتدنية االنفجار‪ ،‬ويبدو �أنه‬ ‫�سيكون و�شيكا‪.‬‬ ‫مل تر�سب الدولة بقدر ما تر�سب هذه االيام‪ ،‬ومل يتنك�س النا�س‬ ‫كما هم االن‪ ،‬كما انه مل يحدث قط قدر بهذا احلجم من الرتب�ص‬ ‫امل �ت �ب��ادل‪ .‬ول�ي����س ه�ن��ا م��ن يعترب رغ��م ك��ل ال ��ذي ي�ج��ري م��ن ح��ول��ه‪،‬‬ ‫واالرتكان على حاله من حيث رهن امل�صري لقرار لن ي�صدر عنا يف �أي‬ ‫حلظة رغم انقالب الدور الوظيفي اىل غريه‪ ،‬ورغم عدم اال�ستعداد‬ ‫للجديد واملقدرة عليه كذلك‪.‬‬ ‫امل�صيبة �أن جون كريي جال هنا كما �أراد‪ ،‬وح�ضر الينا نتنياهو‬ ‫مكرما كما توقع‪ ،‬وذهبنا برقم واح��د اىل دافو�س االخ�ير وال ندري‬ ‫ما الذي جرى فيه‪ ،‬ويقال �إن توقيع حممود عبا�س وحده لي�س كافيا‬ ‫والبحث جار عن حلظة يوقع فيها القلم ب�صما و�إن احلكومة بطول‬ ‫عمرها �ستكون م�ستعدة لذلك‪.‬‬

‫ال�سبيل‪� -‬أحمد برقاوي‬

‫جودة ونائب وزير اخلارجية الأمريكي‬

‫يف خمتلف امل�ج��االت‪ .‬وع�بر نائب وزي��ر اخلارجية‬ ‫االمريكي عن تقدير بالده ودعمها للدور املحوري‬ ‫االردين ب �ق �ي��ادة امل �ل��ك ع �ب��داهلل ال �ث��اين لتحقيق‬ ‫ال���س�لام واال� �س �ت �ق��رار يف امل�ن�ط�ق��ة‪ ،‬م � ؤ�ك��دا حر�ص‬ ‫الواليات املتحدة االمريكية على ا�ستمرار التن�سيق‬ ‫والت�شاور مع االردن حيال خمتلف الق�ضايا التي‬ ‫متر بها املنطقة والق�ضايا ذات االهتمام امل�شرتك‪.‬‬

‫واكد تقدير بالده ال�ست�ضافة االردن لالجئني‬ ‫ال�سوريني وتقدمي اخلدمات لهم‪ ،‬وا�ستمرار بالده‬ ‫بدعم االردن لتمكينه من اال�ستمرار ب�إيواء وخدمة‬ ‫ه�ؤالء الالجئني‪.‬‬ ‫كما اكد اهمية ع�ضوية االردن ملجل�س االمن‬ ‫الدويل واهمية الدور الذي يلعبه االردن من خالل‬ ‫هذا املوقع‪.‬‬

‫السجن خمس سنوات ملواطن ذهب للقتال يف سوريا‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬

‫على المأل‬

‫«علماء األردن»‪ :‬حق العودة غري قابل‬ ‫للتنازل واملساومة‬

‫"�أمن الدولة" ترفع جل�سة اال�ستماع لبينات الدفاع عن �سوريني لل�شهر املقبل‬

‫اح �م��د ال �ع �م��ري وخم �ل��د ال ��رق ��اد‪ ،‬ف � إ�ن��ه ث�ب��ت لها‬ ‫ان امل�ح�ك��وم ع�ل�ي��ه ك��ان ق��د ذه��ب اىل ��س��وري��ا عن‬ ‫ط��ري��ق ت��رك�ي��ا وال�ت�ح��ق مبقاتلي جبهة الن�صرة‪،‬‬ ‫ومكث هناك عدة ا�شهر ثم عاد اىل اململكة والقي‬ ‫القب�ض عليه‪.‬‬ ‫ويف ق�ضية �أخرى رفعت حمكمة امن الدولة‬ ‫خ�ل�ال ج�ل���س��ة ع�ق��دت�ه��ا أ�م ����س‪ ،‬ج�ل���س��ة ا��س�ت�ك�م��ال‬ ‫ال �ن �ظ��ر ب�ق���ض�ي��ة م�ت�ه��م ف�ي�ه��ا � �س��وري��ان اىل ي��وم‬ ‫االثنني العا�شر من ال�شهر املقبل‪ ،‬لال�ستماع اىل‬

‫جمال ال�شواهني‬

‫�أردنيون يقدمون‬

‫جودة‪ :‬األردن معني بجميع قضايا الحل النهائي‬ ‫املرتبطة بمصالح األردن الحيوية‬ ‫بتج�سيد حل الدولتني‪.‬‬ ‫ون��اق ����ش اجل��ان �ب��ان ت� �ط ��ورات االو�� �ض ��اع على‬ ‫ال�ساحة ال�سورية وامل�ف��او��ض��ات اجل��اري��ة ب�ين وفد‬ ‫النظام ووفد املعار�ضة يف جنيف‪ ،‬واهمية التو�صل‬ ‫اىل احل ��ل ال���س�ي��ا��س��ي امل�ن���ش��ود م��ن خ�ل�ال تنفيذ‬ ‫مقررات جنيف ‪.1‬‬ ‫واكد جودة موقف االردن بقيادة امللك عبداهلل‬ ‫ال�ث��اين منذ ب��داي��ة االزم ��ة يف ��س��وري��ا ال��ذي يدعو‬ ‫اىل وق��ف ن��زي��ف ال��دم��اء وال�ع�ن��ف وال�ت��و��ص��ل اىل‬ ‫حل �سيا�سي‪ ،‬ي�ضمن ام��ن وام��ان �سوريا ووحدتها‬ ‫الرتابية مب�شاركة كافة مكونات ال�شعب ال�سوري‪.‬‬ ‫وعر�ض للعبء الكبري ال��ذي يتحمله االردن‬ ‫نتيجة وجود اكرث من ‪ 600‬الف الجئ �سوري على‬ ‫ارا� �ض �ي��ه وت �ق��دمي اخل��دم��ات ل �ه��م‪ ،‬م ��ؤك��دا اهمية‬ ‫ان يتحمل املجتمع ال ��دويل م���س��ؤول�ي��ات��ه يف دع��م‬ ‫وم���س��ان��دة االردن لتمكينه م��ن اال��س�ت�م��رار ب� ��أداء‬ ‫هذا الدور االن�ساين الهام الذي يتحمله نيابة عن‬ ‫العامل‪.‬‬ ‫وعلى �صعيد العالقات الثنائية‪ ،‬اكد اجلانبان‬ ‫ع �م��ق وم �ت��ان��ة ال �ع�ل�اق��ات ال �ت��ي ت��رب��ط ال�ب�ل��دي��ن‬ ‫ال�صديقني وقيادتهما يف خمتلف املجاالت‪.‬‬ ‫كما عر�ض جودة مع امل�س�ؤول االمريكي مل�سرية‬ ‫اال�صالحات االردن�ي��ة التي يقودها امللك عبداهلل‬ ‫الثاين منذ توليه �سلطاته الد�ستورية يف خمتلف‬ ‫امل�ج��االت ال�سيا�سية واالقت�صادية واالجتماعية‪،‬‬ ‫م � ؤ�ك��دا تقدير االردن للدعم االم�يرك��ي لل��أردن‬

‫‪3‬‬

‫بينة الدفاع التي �سيقدمها وكيل املتهمني‪.‬‬ ‫وا��س�ت�م�ع��ت هيئة امل�ح�ك�م��ة ب��رئ��ا��س��ة القا�ضي‬ ‫املدين �سامل القالب‪ ،‬وع�ضوية القا�ضيني املدنيني‬ ‫الدكتور خالد الكواليت وبالل البخيت اىل �شاهد‬ ‫نيابة عامة من مرتبات االمن الع�سكري‪ ،‬كان قد‬ ‫ح��رر �ضبط املتهمني عند القاء القب�ض عليهما‬ ‫م��ن قبل ق��وات ح��ر���س احل��دود حيث اك��د م��ا ورد‬ ‫بال�ضبط‪.‬‬ ‫وبح�سب نيابة �أمن الدولة‪ ،‬ف�إن املتهمني كانا‬

‫ي�ن��وي��ان ان ي��دخ�لا اىل امل�م�ل�ك��ة ‪ 28‬قطعة �سالح‬ ‫اتوماتيكي ن��وع بومب أ�ك���ش��ن‪ ،‬و‪ 26‬قطعة �سالح‬ ‫غري مكرتثني ملا لهذه االف�ع��ال من ا��ض��رار على‬ ‫امن املجتمع وا�ستقراره‪.‬‬ ‫ووج �ه��ت لهما تهمة ت���ص��دي��ر ا����س�ل�ح��ة ن��اري��ة‬ ‫وذخائر دون ترخي�ص خالفا لأحكام امل��ادة (‪)11‬‬ ‫م��ن ق��ان��ون اال�سلحة ال�ن��اري��ة وال��ذخ��ائ��ر‪ ،‬وتهمة‬ ‫الت�سلل اىل ارا�ضي اململكة بطريقة غري م�شروعة‬ ‫خالفا لأحكام املادة (‪ )153‬لقانون العقوبات‪.‬‬

‫األردن ومصر يبحثان آلية إنشاء خط «رورو» لتسهيل‬ ‫حركة التجارة والنقل‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫بحثت وزي��رة النقل الدكتورة لينا �شبيب‬ ‫مع م�ست�شار وزير النقل امل�صري اللواء ابراهيم‬ ‫ي��و��س��ف ورئ�ي����س هيئة م��وان��ئ ال�ب�ح��ر االح�م��ر‬ ‫امل���ص��ري ال �ل��واء ح�سن ف�لاح آ�ل�ي��ة إ�ن���ش��اء خط‬ ‫"رورو" لت�سهيل حركة التجارة والنقل بني‬ ‫البلدين‪.‬‬ ‫وركزت �شبيب خالل لقائها �أم�س االثنني‬ ‫على جمموعة م��ن م�شاريع ال��رب��ط البحري‬

‫بني البلدين كبوابة جتارية بني �آ�سيا العربية‬ ‫وافريقيا العربية‪ ،‬ومنها اع��ادة درا��س��ة �إحياء‬ ‫خط ال�سوي�س‪ -‬العقبة لزيادة حجم املبادالت‬ ‫ال�ت�ج��اري��ة ب�ين ال�ب�ل��دي��ن‪ ،‬ب��الإ��ض��اف��ة اىل �آلية‬ ‫اال�ستفادة من معرب الكرامة الأردين لإدخال‬ ‫الب�ضائع امل�صرية �إىل اربيل بكرد�ستان العراق‪،‬‬ ‫وكذلك اال�ستفادة من معرب ابراهيم اخلليل‬ ‫لنقل الب�ضائع امل�صرية �إىل �شرق تركيا‪.‬‬ ‫كما مت بحث �آلية �إقامة معمل(خمترب) يف‬ ‫نويبع بنظام(بوت) للتغلب على م�شاكل فح�ص‬

‫العينات وللتي�سري على امل�صدرين وامل�ستوردين‬ ‫يف ال�ب�ل��دي��ن‪ ،‬وت�ق�ل�ي��ل زم ��ن ف�ح����ص املنتجات‬ ‫وال�سلع املتبادلة بني البلدين‪.‬‬ ‫وط�ل�ب��ت ��ش�ب�ي��ب م��ن احل �ك��وم��ة امل���ص��ري��ة‬ ‫ال�ت��وق�ي��ع ع�ل��ى دف�ت�ر امل � ��رور وامل �ك ��وث امل ��ؤق��ت‬ ‫اخلا�ص بال�سيارات العابرة بني م�صر والأردن؛‬ ‫ملا له من �أهمية بالغة والذي وقعت عليه بالفعل‬ ‫ك��ل م��ن ال�سعودية ول�ب�ن��ان وال �ع��راق و��س��وري��ا‪،‬‬ ‫والذي �سي�ؤدي �إىل ت�سهيل حركة مرور وعبور‬ ‫�سيارات الرتانزيت فيما بني الدول املوقعة‪.‬‬

‫طلبة «العلوم املالية واملصرفية» يطالبون بإلحاقهم‬ ‫بالجامعات بعد إغالقها‬

‫انخفاض الحرارة اليوم وارتفاعها‬ ‫األربعاء‬

‫الكرك‪ -‬برتا‬

‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫طر أ� انخفا�ض على درجات احلرارة االثنني‪ ،‬وكان الطق�س ما‬ ‫بني غائم جزئياً اىل غائم مع هطول زخ��ات من املطر بني احلني‬ ‫والآخر‪.‬‬ ‫وبح�سب دائ��رة االر�صاد اجلوية‪ ،‬يطر أ� انخفا�ض على درجات‬ ‫احل��رارة غ��دا الثالثاء لت�صبح ح��ول معدلها ملثل ه��ذا الوقت من‬ ‫ال�سنة‪ ،‬ويكون الطق�س يف �أثناء النهار بارداً وغائماً جزئياً �إىل غائم‬ ‫م��ع هطول أ�م�ط��ار خفيفة ب�ين احل�ين وا آلخ ��ر‪ ،‬ويف �ساعات امل�ساء‬ ‫والليل تتناق�ص الغيوم تدريجياً‪ ،‬وت�ك��ون ال��ري��اح �شمالية غربية‬ ‫معتدلة �إىل ن�شطة ال�سرعة مثرية للغبار خا�صة يف مناطق البادية‪،‬‬ ‫ويف ��س��اع��ات م��ا بعد منت�صف ال�ل�ي��ل‪ ،‬يتوقع ت�شكل ال�صقيع فوق‬ ‫املرتفعات اجلبلية اجلنوبية العالية وبع�ض مناطق البادية‪.‬‬ ‫�أم��ا ي��وم االرب �ع��اء ف�ي�ط��ر أ� ارت �ف��اع قليل على درج��ات احل��رارة‪،‬‬ ‫وي�ك��ون الطق�س يف �أث�ن��اء النهار ب��ارداً ن�سبياً يف املناطق اجلبلية‪،‬‬ ‫ولطيفا يف باقي مناطق اململكة مع ظهور الغيوم املنخف�ضة‪ ،‬وتكون‬ ‫الرياح جنوبية غربية معتدلة ال�سرعة‪.‬‬

‫طالب ‪ 29‬طالبا من خمتلف التخ�ص�صات‬ ‫من طلبة جامعة العلوم املالية وامل�صرفية يف‬ ‫ال�ك��رك االث�ن�ين اجل�ه��ات املخت�صة‪ ،‬بت�سهيل‬ ‫التحاقهم باجلامعات الر�سمية �أو اخلا�صة‬ ‫ل�غ��اي��ات إ�ك �م��ال درا��س�ت�ه��م ب�ع��د ق ��رار جمل�س‬ ‫التعليم ال �ع��ايل‪ ،‬ب��اع�ت�ب��ار الف�صل ال��درا��س��ي‬ ‫الأول للعام اجلامعي ‪ 2013/2014‬هو الف�صل‬ ‫الدرا�سي النهائي للجامعة‪.‬‬ ‫وقالوا لــ(برتا) "�إنهم ولدى مراجعتهم‬ ‫للجامعات الر�سمية �أو اخلا�صة‪ ،‬مينعون من‬ ‫الت�سجيل بحجة عدم وجود �إبالغ خطي لهذه‬ ‫اجلامعات بقبولهم يف التخ�ص�صات املطلوبة"‪،‬‬ ‫وبينوا �أن بع�ضهم مل يتبق لتخرجه �سوى‬ ‫�ساعات درا�سية ال تتجاوز الف�صل الدرا�سي‬ ‫الواحد‪ ،‬وال يعرفون م�صريهم الأكادميي �أو‬

‫حال �سريعا مل�شكلتهم‪ .‬و�أو�ضحوا �أن م�ستقبلهم‬ ‫الأكادميي بات جمهوال يف ظل جتاذبات بني‬ ‫اجل�ه��ات املعنية بق�ضيتهم جعلتهم يف حالة‬ ‫من ال�ضياع؛ ب�سبب عدم وجود �آلية وا�ضحة‬ ‫اللتحاقهم باجلامعات لغاية �إمتام متطلبات‬ ‫تخرجهم‪.‬‬ ‫ودع � ��ا ال �ط �ل �ب��ة اجل� �ه ��ات امل �خ �ت �� �ص��ة �إىل‬ ‫ال �ت �ج ��اوب ال �� �س��ري��ع م ��ع ق���ض�ي�ت�ه��م ل �غ��اي��ات‬ ‫�إن�ه��اء ما تبقى من �ساعات درا�سية معتمدة‪،‬‬ ‫داع�ي�ن �إىل ��س��رع��ة ب��ت ق�ضيتهم‪ ،‬خ��ا��ص��ة �أن‬ ‫اجل��ام�ع��ات الر�سمية واخل��ا��ص��ة قريبا �سوف‬ ‫ت�ستقبل طلبتها لغايات ت�سجيل املواد ومتابعة‬ ‫درا�ستهم‪.‬‬ ‫م��ن ج��ان�ب��ه‪� ،‬أك��د ال�ق��ائ��م ب��أع�م��ال رئي�س‬ ‫جامعة العلوم املالية وامل�صرفية الدكتور يزن‬ ‫العطيات "�أن جمل�س التعليم ال�ع��ايل اتخذ‬ ‫ق ��رارا نهائيا ب ��إغ�لاق اجل��ام�ع��ة اع�ت�ب��ارا من‬ ‫الف�صل الدرا�سي الأول لعام ‪ 2014/ 2013‬يف‬

‫قراره رقم ‪165‬بتاريخ ‪ ."2013/ 5/9‬و�أ�ضاف‬ ‫العطيات �أن ال �ق��رار ت�ضمن �أي���ض��ا املوافقة‬ ‫للطلبة امللتحقني باجلامعة الذين مل يكملوا‬ ‫متطلبات التخرج بعد ذل��ك التاريخ‪ ،‬درا�سة‬ ‫امل��واد املتبقية عليهم يف اجلامعات الأردن�ي��ة‬ ‫الر�سمية واخلا�صة ح�سب الأ��ص��ول‪ ،‬على �أن‬ ‫يكون تخرجهم من جامعتهم الأ�صلية‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ار �إىل �أن جمل�س التعليم ال�ع��ايل‪،‬‬ ‫وتنفيذا لهذا القرار‪ ،‬ومراعاة لأو�ضاع ه�ؤالء‬ ‫ال�ط�ل�ب��ة‪ ،‬خ��اط��ب جم��ال����س �أم �ن��اء اجل��ام�ع��ات‬ ‫الأردنية الر�سمية مبعاملة ه�ؤالء الطلبة من‬ ‫حيث ر�سوم ال�ساعات املعتمدة على الربنامج‬ ‫العادي‪ ،‬الفتا �إىل �أن اجلامعة �ستقوم ب�إجراء‬ ‫م��راف��ق يتمثل ب ��إع��داد ق��ائ�م��ة ب�ي��ان��ات ح��ول‬ ‫�أ� �س �م��اء ال�ط�ل�ب��ة وت�خ���ص���ص��ات�ه��م وال���س��اع��ات‬ ‫ال ��درا� �س �ي ��ة امل �ت �ب �ق �ي��ة ل �ك��ل م �ن �ه��م‪ ،‬وت ��زوي ��د‬ ‫اجل��ام �ع��ات ال��ر� �س �م �ي��ة واخل��ا� �ص��ة وال�ط�ل�ب��ة‬ ‫مب�ضمونها لت�سهيل التحاقهم بدرا�ستهم‪.‬‬

‫أ�ك ��دت راب �ط��ة ع�ل�م��اء الأردن �أن ح��ق ال�لاج�ئ�ين الفل�سطينيني يف‬ ‫العودة �إىل ديارهم و�أموالهم‪ ،‬حق مقد�س ال يقبل امل�ساومة �أو التنازل �أو‬ ‫التفريط‪ ،‬م�شددة على �أنه ال يجوز �أن يكون التعوي�ض عن املعاناة التي‬ ‫حلقت املهجرين يف مقابل �إ�سقاط حق العودة �إىل فل�سطني‪.‬‬ ‫وجددت ت�أكيد حق الفل�سطينيني يف العودة والتعوي�ض معا‪.‬‬ ‫و��ش��ددت راب�ط��ة علماء الأردن يف ب�ي��ان لها حمل ع�ن��وان "الثوابت‬ ‫ال�شرعية يف الق�ضية الفل�سطينية"‪ ،‬على �أن ال�ق��د���س ج��زء م��ن �أر���ض‬ ‫فل�سطني املباركة‪ ،‬ولي�س لأي فرد �أوجهة �أو �سلطة �أن تتنازل عن ذرة من‬ ‫ترابها الطهور‪� ،‬أو ُتقر ب�شرعية الغا�صب لها �أو تعرتف ب�سيادته عليها‪.‬‬ ‫وج��ددت ت�أكيد �ضرورة وح��دة ال�شعب الفل�سطيني بكافة مكوناته‪،‬‬ ‫وحتقيق امل�صاحلة الوطنية ليكون ال�شعب الفل�سطيني ذا مرجعية وكلمة‬ ‫واحدة‪ ،‬كما �أنه يجب دعم ال�شعب الفل�سطيني وم�ساندته وتعزيز ثباته يف‬ ‫�أر�ض فل�سطني‪ ،‬ومتكينه بكافة الو�سائل املمكنة لتحرير �أر�ضه املغت�صبة‪.‬‬ ‫ور�أت �أن املقاومة للمحتل الغا�صب بكل الو�سائل املمكنة حق م�شروع‬ ‫لل�شعب الفل�سطيني‪ ،‬بل هي واجب �شرعي على كل قادر وم�ستطيع من‬ ‫�أبناء ا ألم��ة‪ .‬ويف ال�ش�أن املحلي‪ ،‬أ�ك��دت رابطة علماء الأردن وح��دة تراب‬ ‫الأردن و�أمنه‪ ،‬راف�ضة �أن يكون وطنا بديال عن فل�سطني‪ ،‬م�شددة يف الوقت‬ ‫ذاته على �ضرورة وقوف �أبناء الأردن �صفا واحدا يف مواجهة الأخطار التي‬ ‫تهدد �أمنه وا�ستقراره وم�ستقبله‪.‬‬

‫حتاملة يعتصم منفردا لتحقيق‬ ‫مطالب املمرضني‬ ‫ال�سبيل‪ -‬حممد حمي�سن‬ ‫أ�ك��د نقيب املمر�ضني حممد احلتاملة أ�ن��ه يعتزم تنفيذ اعت�صام‬ ‫على الدوار الرابع بالقرب من رئا�سة الوزراء الأ�سبوع القادم للمطالبة‬ ‫بتحقيق مطالب املمر�ضني يف القطاع العام‪ .‬وقال احلتاملة يف ت�صريح‬ ‫�صحفي �أن عزمه على تنفيذ االعت�صام وحيدا هو لتجنب اللجوء اىل‬ ‫ت��وق��ف امل�م��ر��ض�ين ع��ن ال�ع�م��ل ال ��ذي ��س �ي��ؤدي اىل تعطيل اخل��دم��ات يف‬ ‫امل�ست�شفيات‪.‬‬ ‫وب�ي�ن احل�ت��ام�ل��ة ان ��ه �سيعت�صم وح ��ده م��ن أ�ج ��ل حت�ق�ي��ق مطالب‬ ‫املمر�ضني العاملني يف القطاع العام والتي تتعلق بالعالوة الفنية وعالوة‬ ‫العمل اال�ضايف‪ .‬و�شدد حتاملة على �أن مطالب املمر�ضني عادلة وحمقة‬ ‫مقابل اخل��دم��ات ال�ت��ي يقدمها امل�م��ر���ض‪ ،‬حم��ذرا م��ن تفاقم االم��ور يف‬ ‫امل�ستقبل وو�صولها اىل مرحلة التوقف التام عن العمل‪ ،‬داعيا احلكومة‬ ‫اىل حتمل م�س�ؤولياتها بعدالة‪.‬‬

‫أبو غنيمة يشيد بقرار أمانة‬ ‫عمان تثبيت املهندسني الزراعيني‬ ‫ال�سبيل‪ -‬حممد حمي�سن‬ ‫أ���ش��اد نقيب املهند�سني الزراعيني حممود اب��و غنيمة بقرار امانة‬ ‫عمان الكربى اخلا�ص بتثبيت جمموعة من املهند�سني الزراعيني على‬ ‫نظام العقود امل�صنفة بدال من املياومة‪.‬‬ ‫واك ��د اب��و غنيمة اه�م�ي��ة ال �ق��رار و أ�ث� ��ره االي �ج��اب��ي ال�ك�ب�ير يف اداء‬ ‫املهند�سني الزراعيني العاملني يف االم��ان��ة‪ ،‬م�شيدا بجهود ام�ين عمان‬ ‫الكربى عقل بلتاجي يف ت�صويب او�ضاع املهند�سني اع�ضاء النقابة‪.‬‬ ‫واع��رب عن امله بان تنهي امانة عمان ملف املهند�سني الزراعيني‬ ‫العاملني يف االمانة على نظام املياومة بت�صويب او�ضاعهم الوظيفية‪،‬‬ ‫مل�ساعدتهم على ا�ستيعاب املتغريات االقت�صادية التي ت�شهدها اململكة‪،‬‬ ‫ومنعا لت�سرب الكفاءات االرد��ية اىل اخلارج بحثا عن فر�ص عمل اف�ضل‪.‬‬

‫بحث جنائي البلقاء يكشف جريمة‬ ‫قتل وقعت منذ أسبوعني‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫متكن العاملون يف ق�سم بحث جنائي مديرية �شرطة البلقاء من‬ ‫ك�شف مالب�سات جرمية قتل وقعت منذ �أ�سبوعني وكان �ضحيتها فتاة من‬ ‫جن�سية �آ�سيوية‪ ،‬حيث متكنوا من �إلقاء القب�ض على �شخ�صني من نف�س‬ ‫اجلن�سية ارتكبوا اجلرمية ب�سبب خالفات �شخ�صية مع ال�ضحية‪.‬‬ ‫قال املركز االعالمي يف مديرية االمن العام يف بيان �أم�س انه بتاريخ‬ ‫‪ 15/1/2014‬مت ابالغ غرفة العمليات يف مديرية �شرطة حمافظة البلقاء‬ ‫ب��وج��ود جثة ملقاة يف منطقة حرجية �ضمن االخت�صا�ص‪ ،‬وم��ن ف��وره‬ ‫حترك فريق م�سرح اجلرمية وفريق حتقيق من البحث اجلنائي وتبني‬ ‫�أنها تعود لفتاة مالحمها �آ�سيوية تعر�ضت للخنق حتى املوت‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف املركز ان الفريق با�شر التحقيق بجمع املعلومات واج��راء‬ ‫التحريات لتحديد هوية املجني عليها والو�صول اىل اجلناة‪ ،‬وتو�صلت‬ ‫التحقيقات اىل �أن ال�ضحية تعمل يف �إح ��دى امل� ��زارع اخل��ا��ص��ة �ضمن‬ ‫االخت�صا�ص ووقع اال�شتباه على اثنني من نف�س جن�سيتها يعملون معها‬ ‫وباملزيد من البحث وجمع املعلومات وم�ضاهاة الأدلة التي مت جمعها يف‬ ‫م�سرح اجلرمية مت التثبت من هوية اجلناة ومواجهتهما بالأدلة‪ ،‬حيث‬ ‫اعرتفا بارتكابهما جرمية القتل بعد خالف مع ال�ضحية ومت توديعهما‬ ‫اىل مدعي عام حمكمة اجلنايات الكربى لإجراء املقت�ضى القانوين‪.‬‬


‫‪4‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫الثالثاء (‪ )28‬كانون الثاين (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2547‬‬

‫بلتاجي‪ :‬األمانة ماضية بتطوير‬ ‫وسط املدينة‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫�أكد �أمني عمان عقل بلتاجي �أن �أمانة عمان ما�ضية بتطوير و�سط‬ ‫املدينة و�إزال��ة التعديات على الأر�صفة وال���ش��وارع ومعاجلة الت�شوهات‬ ‫واملظاهر ال�سلبية مبا يعزز مكانتها ال�سياحية والتاريخية‪.‬‬ ‫وطلب بلتاجي من ممثلني عن �أ�صحاب الب�سطات ومعار�ض الأثاث‬ ‫خالل لقائه بهم �أن يكونوا �شركاء ويتحملون م�س�ؤولياتهم املجتمعية جتاه‬ ‫مدينتهم وحق املواطنة باملحافظة على نظافتها و�صورتها احل�ضارية‪،‬‬ ‫و�أن الأمانة لديها ر�ؤيا وا�ضحة وخطط ملعاجلة مو�ضوع الب�سطات ب�شكل‬ ‫ح�ضاري‪ ،‬ومنظم وتوفري البدائل املر�ضية �ضمن الأنظمة والتعليمات‬ ‫ومبا يكفل النجاح بتعاون اجلميع‪ .‬وبني �أن منطقة ال�ساحة الها�شمية‬ ‫التي �ستفتتح قريبا �ست�شهد فعاليات ثقافية وفنية وترفيهية لتوفري بيئة‬ ‫جاذبة لل�سياح من داخل وخارج االردن واملواطنني‪ ،‬وتفهم االمانة معاناة‬ ‫الفعاليات التجارية يف اجلهة املقابلة لل�ساحة الها�شمية وجممع رغدان‬ ‫ال�سياحي‪ ،‬م�ؤكدا �أن املرحلة املقبلة �ستكون مبثابة التعوي�ض عن ال�سنوات‬ ‫ال�سابقة من خالل معاجلة الواقع احلايل‪.‬‬ ‫وق ��ال رئ�ي����س اللجنة املحلية ملنطقة امل��دي�ن��ة ح�سني احلرا�سي�س‬ ‫ان تنظيم و�سط البلد �أ�صبح مطلبا �شعبيا يتطلب ت�ضافر جهود كافة‬ ‫الأط ��راف‪ ،‬مو�ضحا �أن ع��دم التنظيم ال��ذي ي�شهده و�سط املدينة ناجت‬ ‫عن تعديات على االر�صفة وال�شوارع من قبل بع�ض �أ�صحاب املحالت‪،‬‬ ‫وجتاوزات من قبل الأك�شاك التي كانت مرخ�صة �سابقا و�أ�صحاب ب�سطات‪.‬‬

‫األمانة تدرس تحويل سوق أم‬ ‫تينة الشعبي إىل مجمع رياضي‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫�أكد �أمني عمان عقل بلتاجي �أهمية تبني املجتمع املحلي مل�شاريع‬ ‫مثالية يحتذى بها يف جميع مناطق العا�صمة عمان يكون لها انعكا�سات‬ ‫اجتماعية تخدم ال�شباب يف خمتلف مناطق االمانة‪.‬‬ ‫و�أكد خالل لقائه �أم�س نا�شطني يف العمل االجتماعي بحي الطفايلة‬ ‫�ضمن مبادرة " احلي يجمعنا " بح�ضور رئي�س اللجنة املحلية ملنطقة‬ ‫املدينة ح�سني احلرا�سي�س ومدير مدينة عمان املهند�س ف��وزي م�سعد‪،‬‬ ‫�أن االم��ان��ة ت��درك اهمية العمل االجتماعي وتبني امل�ب��ادرات التطوعية‬ ‫املجتمعية‪ ،‬وهو ما متخ�ض عنه تخ�صي�ص االمانة ملبالغ للنهو�ض بالعمل‬ ‫االج�ت�م��اع��ي ودع �م��ه‪ .‬وع��ر���ض احل���ض��ور م �ب��ادرة لتحويل ��س��وق �أم تينة‬ ‫ال�شعبي اىل جممع ريا�ضي ي�ضم ملعب كرة قدم خما�سي وم�سبحا حيث‬ ‫مت عمل الدرا�سات والت�صاميم الالزمة للم�شروع‪.‬‬ ‫و أ�ك��د احلرا�سي�س �أن حتويل ال�سوق ملجمع ريا�ضي هو ا�ستثمار يف‬ ‫ال�شباب‪ ،‬ويخدم �أهايل املنطقة يف �إيجاد متنف�س لهم‪.‬‬ ‫و�شدد بلتاجي على �أيدي القائمني على املبادرة التي هي خري برهان‬ ‫على امل�س�ؤولية وي�سودها امل�صلحة العامة على اخلا�صة‪ ،‬م�شريا �أن الأمانة‬ ‫�ستقوم بالدرا�سة الالزمة للم�شروع والتن�سيق مع القائمني عليه‪.‬‬

‫متصرفية ناعور تمهل أصحاب املقالع‬ ‫املخالفة شهرا لتصويب أوضاعهم‬ ‫ناعور‪ -‬برتا‬ ‫نظمت مت�صرفية لواء ناعور �أم�س اجتماعا لأ�صحاب املقالع املخالفة‬ ‫مبنطقة امل�شقر وج ��رى خ�ل�ال االج�ت�م��اع ال ��ذي ح���ض��ره ا��ص�ح��اب املقالع‬ ‫ومندوبون عن وزارة اال�شغال والزارعة ومركز امن ناعور مناق�شة �أو�ضاع‬ ‫املقالع املخالفة‪ .‬و�شدد مت�صرف لواء ناعور جمال الفايز على �ضرورة توقف‬ ‫كافة اعمال املقالع املخالفة للقانون وا�صالح ا أل��ض��رار بالطرق‪ ،‬واعطاء‬ ‫مهلة �شهر لت�صويب كافة املخالفات حتت طائلة امل�ساءلة الق�ضائية‪.‬‬

‫«األوقاف» تثبت ‪ 85‬واعظا وواعظة‬ ‫على الوظائف الدائمة‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫قال وزي��ر الأوق��اف وال�ش�ؤون واملقد�سات الإ�سالمية الدكتور هايل‬ ‫عبداحلفيظ داود �إنه ويف �إطار �سيا�سة الوزارة الهادفة اىل رفد امل�ساجد‬ ‫بالكوادر امل�ؤهلة من الأئمة والوعاظ والواعظات فقد تقرر تثبيت املكلفني‬ ‫العاملني على ح�ساب �صندوق الدعوة من الأئمة والواعظات‪.‬‬ ‫وق��ال داود يف ت�صريحات �صحفية �إن ‪� 85‬إم��ام��ا وواع �ظ��ا وواع�ظ��ة‬ ‫ا�ستفادوا من هذا القرار‪ ،‬وهم موزعون على خمتلف املحافظات والألوية‬ ‫علما ب�أنهم يحملون ال�شهادات العلمية املختلفة (الدبلوم والبكالوريو�س‬ ‫واملاج�ستري)‪ .‬و�أ�شار اىل �أن عملية التثبيت التي �ستتم اعتبارا من مطلع‬ ‫�شهر �شباط املقبل �ستكون على الوظائف الدينية الدائمة يف الفئتني‬ ‫االوىل والثانية امل�ستحدثة لغاية التثبيت‪.‬‬

‫«البيئة» تطالب بااللتزام بمواصفات‬ ‫األكياس البالستيكية القياسية‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�شدد وزير البيئة الدكتور طاهر ال�شخ�شري على االلتزام باملوا�صفات‬ ‫ال�ق�ي��ا��س�ي��ة احل��ال �ي��ة مل ��واد ال�ت�ع�ب�ئ��ة وال�ت�غ�ل�ي��ف‪ ،‬ف�ي�م��ا ي�ت�ع�ل��ق ب��االك�ي��ا���س‬ ‫البال�ستيكية ومنتجاتها القابلة للتحلل احليوي االك�سيجيني ال�صادرة‬ ‫عن م�ؤ�س�سة املوا�صفات واملقايي�س‪.‬‬ ‫ودع��ا وزي��ر البيئة خ�لال لقائه االث �ن�ين‪ ،‬ا��ص�ح��اب امل�صانع املعنية‬ ‫بانتاج امل ��واد البال�ستيكية‪ ،‬اىل اي�ج��اد احل�ل��ول املنا�سبة للتخفيف من‬ ‫االث��ار ال�سلبية ال�صحية والبيئية لالكيا�س البال�ستيكية ب�إدخال مواد‬ ‫خام يف �صناعة االكيا�س البال�ستيكية؛ بحيث يتم حتليلها بيولوجيا مع‬ ‫الرتبة بفرتة زمنية منا�سبة؛ مما يخفف االثار ال�سلبية لهذه االكيا�س‬ ‫يف ال�صحة والبيئة‪ ،‬م�شريا اىل تقدمي كل االمكانات والت�سهيالت لهذا‬ ‫التوجه‪ .‬واو��ص��ى اللقاء بالتن�سيق مع وزارة ال�صحة لدرا�سة وفح�ص‬ ‫املواد امل�ضافة يف اثناء عملية الت�صنيع خمربياً لغايات التحلل البيولوجي‬ ‫وبيان مدى تاثريها �صحيا وبيئياً‪ ،‬وعدم ال�سماح بادخال املواد امل�ضافة‬ ‫للتحلل البيولوجي اىل اململكة اال بعد احل�صول على موافقة وزارت��ي‬ ‫ال�صحة البيئة وذل��ك ب�ن��اء على نتائج الفحو�صات امل�خ�بري��ة املعتمدة‬ ‫والتن�سيق مع دائرة اجلمارك العامة‪.‬‬

‫النسور‪ :‬وقف الهدر يف املركبات الحكومية‬ ‫مطلب شعبي وحكومي‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫�أكد رئي�س الوزراء الدكتور عبداهلل الن�سور اهمية م�شروع تركيب‬ ‫نظام حتديد املوقع العاملي (ج��ي بي ا���س) على املركبات احلكومية‬ ‫لإدارة و��ض�ب��ط ح��رك��ة ه ��ذه امل��رك �ب��ات ووق ��ف ال �ه��در ال�ع���ش��وائ��ي يف‬ ‫ا�ستخدامها‪.‬‬ ‫ودعا رئي�س ال��وزراء لدى زيارته االثنني املركز اجلغرايف امللكي‬ ‫االردين‪ ،‬اىل اال�سراع يف درا�سة وتنفيذ هذا امل�شروع اال�صالحي الذي‬ ‫من �ش�أنه امل�ساهمة يف توفري ا�ستهالك الوقود وحتقيق عوائد كبرية‬ ‫على اخلزينة؛ كونه م�شروعا وطنيا ولي�س فنيا فقط‪.‬‬ ‫وق��ال الن�سور ل��دى تر�ؤ�سه اجتماعا بح�ضور ع��دد من ال��وزراء‪،‬‬ ‫ومدير عام املركز‪ ،‬ومندوب عن رئي�س هيئة االركان امل�شرتكة وكبار‬ ‫امل�س�ؤولني يف املركز ان "هذا امل�شروع ق�صة ا�صالحية كبرية ولي�س‬ ‫فقط لتحقيق وف ��ورات مالية‪ ،‬م��ؤك��دا ان وق��ف ا�ستخدام املركبات‬ ‫احل�ك��وم�ي��ة ل�غ�ير االغ��را���ض املخ�ص�صة ل�ه��ا مطلب �شعبي ونيابي‬ ‫وحكومي يف ال��وق��ت نف�سه‪ ،‬الفتا اىل ��ض��رورة ت�ضافر جهود جميع‬ ‫االجهزة وامل�ؤ�س�سات املعنية؛ ل�ضمان ح�سن تنفيذ هذا امل�شروع والبناء‬ ‫على اخلربات والتجارب املوجودة لعدة م�ؤ�س�سات تطبقه ب�شكل جزئي‬ ‫يف الوقت احلايل‪.‬‬ ‫وا�شار الدكتور الن�سور اىل ان اهمية عنا�صر امل�شروع تكمن ب�أنه‬ ‫م�شروع �شمويل لإدارة و�ضبط املركبات احلكومية حيث ي�شتمل على‬ ‫تتبع و�ضبط احلركة‪ ،‬ووقف الهدر والع�شوائية يف اال�ستخدام‪ ،‬ف�ضال‬ ‫عن ح�سن ادارة عمليات ال�صيانة وقطع الغيار والتامني والرتخي�ص‬ ‫وغريها‪.‬‬ ‫ي�شار اىل ان جمل�س ال��وزراء كلف م�ؤخرا وزير النقل باالت�صال‬ ‫مع املركز اجلغرايف الأردين للنظر ب�إمكانية تنفيذ املركز للم�شروع‬ ‫بالتعاون مع وزارتي النقل واال�شغال العامة واال�سكان ودائرة اللوازم‬ ‫العامة‪.‬‬ ‫وكان مدير عام املركز اجلغرايف امللكي االردين العميد املهند�س‬ ‫ع��وين اخل���ص��اون��ة اك��د ان تكليف جمل�س ال� ��وزراء للمركز بتنفيذ‬ ‫م�شروع نظام تتبع املركبات‪ ،‬يعد دليال على ما يتمتع به املركز من‬

‫الن�سور يف املركز اجلغرايف امللكي‬

‫امكانات فنية وكوادر م�ؤهلة لتنفيذه بكل كفاءة ومهنية عالية‪.‬‬ ‫وق��ال �إن امل��رك��ز وبف�ضل توجيهات امللك ودع��م ال�ق�ي��ادة العامة‬ ‫للقوات امل�سلحة واحلكومة خطا خطوات متقدمة مواكبة للتطورات‬ ‫املت�سارعة يف العلوم امل�ساحية وانظمة املعلومات اجلغرافية وتطبيقات‬ ‫اال�ست�شعار عن بعد‪ ،‬باعتباره امل�ؤ�س�سة الوطنية املعنية ب�إنتاج اخلرائط‬ ‫والتعامل م��ع م���ص��ادر املعلومات اجلغرافية الف�ضائية واالر��ض�ي��ة‬ ‫واجلوية‪.‬‬ ‫واك ��د ان امل�ع�ل��وم��ات وال��درا� �س��ات ت�شري اىل ان ال�ع��وائ��د املالية‬ ‫املتحققة للخزينة كوفر نتيجة تطبيق م�شروع نظام تتبع املركبات‬ ‫احلكومية اكرب من كلفة ان�شاء وتنفيذ امل�شروع‪.‬‬ ‫وا�ستمع رئي�س الوزراء اىل ايجاز حول الآلية املقرتحة ال�ستخدام‬ ‫النظام وتطبيقه يف امل�ؤ�س�سات احلكومية والربجميات امل�ستخدمة‬

‫وال�ب�ي��ان��ات اجلغرافية ال�لازم��ة وااله ��داف امل�ت��وخ��اة م��ن تنفيذه يف‬ ‫�ضبط وادارة حركة املركبات وتر�شيد ا�ستهالك الوقود‪ ،‬وحمايتها‬ ‫من ال�سرقة‪ ،‬حيث من �ش�أن االجهزة التي �سيتم تركيبها يف املركبات‬ ‫احلكومية قيا�س �سرعة املركبات واماكن توقفها وامل�سافات املقطوعة‬ ‫وعملها بعد ال�ساعات املحددة لها‪.‬‬ ‫وت�ضمن االيجاز اال�شارة اىل احدى امل�ؤ�س�سات التي تطبق حاليا‬ ‫هذا النظام على ‪ 150‬مركبة ما مكنها من حتقيق وفر بلغ ‪ 89‬الف لرت‬ ‫من املحروقات �سنويا‪.‬‬ ‫وج��رى ح��وار ب�ش�أن اخلطوات الواجب اتخاذها لتنفيذ امل�شروع‬ ‫من حيث االدارة وال�صيانة ونظام التتبع‪ ،‬حيث اوعز رئي�س الوزراء‬ ‫اىل وزي��رة النقل وم��دي��ر ع��ام امل��رك��ز وم�ن��دوب رئي�س هيئة االرك��ان‬ ‫امل�شرتكة ب�إعداد درا�سة متكاملة خالل ا�سبوع حول اولويات التنفيذ‪.‬‬

‫«الصحة» تنفذ حملة لجرعة ثالثة للتطعيم ضد‬ ‫شلل األطفال آذار املقبل‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أعلنت وزارة ال�صحة عن تنفيذها ‪-‬بالتعاون‬ ‫م��ع م�ن�ظ�م�ت��ي ال���ص�ح��ة ال �ع��امل �ي��ة واالمم امل�ت�ح��دة‬ ‫للطفولة "اليوني�سف"‪ -‬يف الثاين من �شهر اذار‬ ‫امل�ق�ب��ل اجل��ول��ة ال�ث��ال�ث��ة حملة التطعيم الوطني‬ ‫ال�شاملة �ضد مر�ض �شلل االطفال للفئة العمرية‬ ‫دون خم�س �سنوات‪.‬‬ ‫وق��ال الناطق االع�لام��ي با�سم وزارة ال�صحة‬ ‫ح��امت االزرع� ��ي يف ت���ص��ري�ح��ات �صحفية االث�ن�ين‪،‬‬

‫�إن احلملة التي ت�ستمر خم�سة اي��ام ت�شمل جميع‬ ‫االطفال االردنيني وغري االردنيني املقيمني على‬ ‫ار�ض اململكة من هذه الفئة العمرية‪ ،‬وبغ�ض النظر‬ ‫عن ح�صولهم على جرعات �سابقة من املطعوم‪.‬‬ ‫وا� � �ض� ��اف ان اع� �ط ��اء اجل ��رع ��ة ال �ث��ال �ث��ة م��ن‬ ‫املطعوم �ضد مر�ض �شلل االطفال ي�أتي ا�ستكماال‬ ‫للحملة التي اطلقتها ال��وزارة يف الثاين من �شهر‬ ‫ت�شرين الثاين من العام املا�ضي اذ اجريت �آن��ذاك‬ ‫اجلولة االوىل‪ ،‬وتبعتها اجلولة الثانية يف الثامن‬ ‫والع�شرين من �شهر كانون االول العام املا�ضي‪.‬‬

‫وا�شار االزرع��ي اىل ان وزي��ر ال�صحة الدكتور‬ ‫علي حيا�صات قرر ت�شكيل جلنة حت�ضري ومتابعة‬ ‫برئا�سة مدير ادارة الرعاية ال�صحية االول�ي��ة يف‬ ‫ال� ��وزارة ال��دك�ت��ور ب�سام ح�ج��اوي لتنفيذ احلملة‪،‬‬ ‫وت��وف�ير متطلبات جناحها‪ ،‬وت�ضم اللجنة مدير‬ ‫االمرا�ض ال�سارية الدكتور حممد العبداالت نائبا‬ ‫للرئي�س‪ ،‬وع ��ددا م��ن امل��دي��ري��ن ور�ؤ� �س��اء االق�سام‬ ‫املعنيني اع�ضاء يف اللجنة‪.‬‬ ‫وب �ي�ن م��دي��ر م��دي��ري��ة االم� ��را�� ��ض ال �� �س��اري��ة‬ ‫الدكتور حممد العبدالالت �أن اجلرعة الثالثة �ضد‬

‫مر�ض �شلل االطفال ت�أتي ان�سجاما مع تو�صيات‬ ‫منظمة ال�صحة العاملية بتنفيذ ‪ 4 -2‬جوالت تطعيم‬ ‫يف الدول املجاورة لدول ظهرت بها ا�صابات باملر�ض‪،‬‬ ‫وم��ن ‪ 8-4‬ج��والت تطعيم يف ال ��دول ال�ت��ي ظهرت‬ ‫بها ا�صابات باملر�ض بفارق زمني ق�صري بني جولة‬ ‫واخرى‪.‬‬ ‫وجدد الدكتور العبدالالت ت�أكيد اهمية ح�صول‬ ‫االطفال على هذه اجلرعة املعززة ملناعتهم وللمناعة‬ ‫املجتمعية؛ للحفاظ على االردن خ��ال م��ن املر�ض‬ ‫الذي مل ت�سجل به اية ا�صابة منذ عام ‪.1992‬‬

‫القطامني يفتتح مشروع التوأمة الخاص بوزارة السياحة مع إيطاليا‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫اف�ت�ت��ح وزي ��ر ال���س�ي��اح��ة واالث� ��ار ووزي ��ر العمل‬ ‫الدكتور ن�ضال القطامني االثنني اعمال م�شروع‬ ‫ال �ت��وام��ة اخل��ا���ص ب� ��وزارة ال���س�ي��اح��ة واالث � ��ار‪ ،‬حتت‬ ‫عنوان "تعزيز م�ؤ�س�سية النظام ال�سياحي عن طريق‬ ‫بناء القدرات والكفاءات يف وزارة ال�سياحة والآثار‪.‬‬ ‫وب�ي�ن ال��دك�ت��ور ال�ق�ط��ام�ين يف ت�صريح لبرتا‬ ‫اهمية التعاون الوثيق بني اململكة واالحتاد االوروبي‬ ‫من خالل الت�شاركية يف املواقف احل�ضارية املتميزة‬ ‫والفهم امل�شرتك لق�ضايا املنطقة وخا�صة م�شروع‬ ‫التوامة الذي يهدف اىل تعزيز القدرات امل�ؤ�س�سية‬ ‫لوزارة ال�سياحة واالثار يف جماالتها املتعددة املمول‬ ‫م��ن االحت ��اد االوروب � ��ي وامل�ن�ف��ذ م��ن هيئة ف��ورم��ز‬ ‫االيطالية با�شراف من وزارة التخطيط والتعاون‬ ‫الدويل يف االردن‪.‬‬ ‫وقال ان االردن اول دولة �شرق او�سطية تتبنى‬ ‫عملية التو�أمة بهدف تطوير العالقات التعاونية‬ ‫وتعزيز االن��دم��اج االقت�صادي وتعميق العالقات‬ ‫ال���س�ي��ا��س�ي��ة م��ن خ�ل�ال احل �ك��وم��ات مبينا ان دور‬ ‫ال � ��وزارة ي�ت�ن��اغ��م م��ع ال ��دور ال ��ذي ت�ق��وم ب��ه وزارة‬ ‫ال�ت�راث الثقايف واالن�شطة ال�سياحية االيطالية‬ ‫املنفذه لهذا امل�شروع‪.‬‬ ‫واك� ��د ال��دك �ت��ور ال�ق�ط��ام�ين دور ال� � ��وزارة مع‬ ‫ذراع �ي �ه��ا‪ :‬دائ � ��رة االث � ��ار ال �ع��ام��ة وه �ي �ئ��ة تن�شيط‬ ‫ال�سياحة يف العناية بال�سياحة وا�سرتاتيجيتها‬ ‫ور�سم ال�سيا�سة العامة لها ‪.‬‬

‫وق� ��ال� ��ت � �س �ف�ي�رة االحت � � ��اد االوروب� � � � ��ي ي��وان��ا‬ ‫فرونيت�سكا ان االردن يتوفر فيه الكثري من املواقع‬ ‫ال�سياحية واالث��اري��ة اال ان ع��دد ال�سياح وال ��زوار‬ ‫قليل مقارنة مبيزات املنطقة الفريدة واملتنوعة‬ ‫وه��ي ج��زء من التحديات التي تواجهها ال�سياحة‬ ‫يف االردن مبينة انه ميكن التغلب عليها من خالل‬ ‫دعم القطاع ال�سياحي فيها وت�شجيع ال�سفر اليها ‪.‬‬ ‫وا�ضافت ان م�شروع التوامة ه��ذا املمول من‬ ‫االحت � ��اد االوروب � � ��ي ي �ه��دف اىل ت �ب ��ادل اخل �ب�رات‬ ‫والعمل على التغلب على الكثري م��ن التحديات‬ ‫التي تواجه ال�سياحة يف االردن والعمل على تطوير‬ ‫وترويج املواقع االثرية وال�سياحية فيها من خالل‬ ‫التعاون مع وزارت��ي‪ :‬ال�سياحة االث��ار والتخطيط‬ ‫والتعاون الدويل ‪.‬‬ ‫وق��ال ال�سفري االي�ط��ايل يف عمان باتريت�سيو‬ ‫ف ��ون ��دي‪:‬ان امل �� �ش��روع م�ف�ي��د جل�م�ي��ع اط� ��راف دول‬ ‫اجل ��وار االوروب ��ي ب�ه��دف ن�شر امل�ع��اي�ير االوروب �ي��ة‬ ‫بهذه املنطقة مبينا ان هذا امل�شروع يحمل اهمية‬ ‫خا�صة يف التنمية ال�سياحية وانه توجد اتفاقيات‬ ‫كثرية بني احلكومتني االيطالية واالردنية بهدف‬ ‫تطوير املوارد وا�ستدامتها ‪.‬‬ ‫وا� �ض��اف‪ :‬ان زي ��ارة ال�ب��اب��ا املقبلة اىل االردن‬ ‫ت�ؤكد اهميته يف املنطقة وان ذلك �سيعزز ال�سياحة‬ ‫الدينية يف املغط�س مبنطقة البحر امليت ‪.‬‬ ‫واك� ��دت م��دي��رة م �� �ش��روع ال �ت��وام��ة يف االردن‬ ‫روزان��ا بيناكي ان هذا امل�شروع ياتي �ضمن برنامج‬ ‫امل�ساعدات الأوروبية‪ ،‬و�سي�ستمر ملدة ‪� 18‬شهرا بدا‬

‫حجارة و«دبش» وتهديدات بالخطف تطارد فرق مكافحة التسول‬ ‫ال�سبيل‪ -‬نبيل حمران‬ ‫تعر�ض ف��ري��ق ملكافحة الت�سول �إىل‬ ‫اع�ت��داء يف العا�صمة عمان ظهر االثنني‬ ‫بح�سب ��ش�ه��ود ع �ي��ان‪ .‬وق ��ال ال���ش�ه��ود � ّإن‬ ‫م�ت���س��ول�ين م�سلحني ب �ح �ج��ارة و»دب ����ش»‬ ‫هاجموا «ب��ا���ص» فريق مكافحة الت�سول‬ ‫عند �إ�شارة ال�صناعة غرب العا�صمة عمان‪.‬‬ ‫و�أدى الهجوم الذي �شارك به ع�شرات‬ ‫من املت�سولني �إىل �إحلاق �أ�ضرار بالبا�ص‬ ‫�إىل جانب تك�سري زجاج �سيارات ملواطنني‬ ‫ت�صادف وجودها يف املكان يف �أثناء الهجوم‪.‬‬ ‫وت�ؤكد م�صادر وزارة التنمية االجتماعية‬ ‫� ّأن االعتداءات على فرق مكافحة الت�سول‬ ‫ظاهرة متكررة‪� ،‬إذ �شهد العام املا�ضي نحو‬ ‫�سبعة اعتداءات ج�سدية عدا عن ع�شرات‬ ‫الإ�ساءات اللفظية‪.‬‬ ‫وال تتوقف االع�ت��داءات عند ذل��ك‪� ،‬إذ‬ ‫هدد مت�سولون �أحد �أع�ضاء فرق املكافحة‬ ‫ب�خ�ط��ف اب�ن�ت��ه ب�ي�ن�م��ا �أدى اع �ت ��داء على‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫ع�ضو �آخر بو�ساطة �أداة حادة �إىل �إ�صابته‬ ‫يف وج �ه��ه‪ ،‬اح �ت��اج م�ع�ه��ا �إىل ��س��ت «غ ��رز»‬ ‫لتقطيبه‪.‬‬ ‫وت�ت��رك� ��ز االع� � � �ت � � ��داءات ع� �ل ��ى ف ��رق‬ ‫مكافحة الت�سول على دوار ال�صناعة وهي‬ ‫منطقة ي�سكنها باعة متجولون يف خيم‬ ‫جم� ��اورة مي�ت�ه�ن��ون ال�ب�ي��ع امل �ت �ج��ول على‬ ‫الإ�شارات ال�ضوئية‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫و�سبق للجهات املخت�صة �أن عملت‬

‫ع�ل��ى ت��رح�ي��ل ه � ��ؤالء ال�ب��اع��ة م��ن امل �ك��ان؛‬ ‫لكنهم �سرعان ما يعدون �إىل بناء خيامهم‬ ‫يف املكان‪.‬‬ ‫�إىل ذل��ك تعمل وزارة التنمية على‬ ‫مراجعة �إجراءاتها ملعاجلة تفاقم ظاهرة‬ ‫الت�سول التي تزداد ب�شكل م�ضطرد خالل‬ ‫ال�سنوات املا�ضية‪.‬‬ ‫ف�ب�ح���س��ب الأرق � � ��ام ال��ر� �س �م �ي��ة زادت‬ ‫ظ ��اه ��رة ال �ت �� �س��ول ب�ي�ن ال �ب��ال �غ�ين ال �ع��ام‬

‫املا�ضي بن�سبة ‪ 16‬يف املئة مقارنة بالعام‬ ‫قبل امل��ا��ض��ي؛ �إذ �ضبطت وزارة التنمية‬ ‫العام املا�ضي ‪ 2520‬مت�سوال ومت�سولة بني‬ ‫البالغني مقابل ‪ 2169‬مت�سوال ومت�سولة‬ ‫العام قبل املا�ضي‪.‬‬ ‫وت �ت �� �ض �م��ن الإج� � � � � ��راءات اجل ��دي ��دة‬ ‫مراجعة امل��ادة ‪ 389‬م��ن ق��ان��ون العقوبات‬ ‫املتعلقة بالت�سول وت��دري��ب �أع�ضاء جلان‬ ‫م�ك��اف�ح��ة ال�ت���س��ول ع�ل��ى �آل �ي ��ات ال�ضبط‬ ‫ال �ق �� �ض��ائ��ي �إىل ج��ان��ب خم����اط �ب��ة دائ ��رة‬ ‫الإفتاء للح�صول على فتوى ب�ش�أن حرمة‬ ‫من مينح املال للمت�سولني‪.‬‬ ‫و�سبق �أن دعت دائرة الإفتاء املواطنني‬ ‫يف ت�شرين الأول املا�ضي �إىل عدم الت�صدق‬ ‫على املت�سولني يف فتوى �أ�صدرتها بناء على‬ ‫�س�ؤال وجهته وزارة التنمية االجتماعية‪.‬‬ ‫وق��ال��ت «ال��دائ��رة «�إن��ه «ال ينبغي ت�شجيع‬ ‫امل�ت���س��ول�ين؛ ب��ال�ت���ص��دق ع�ل�ي�ه��م»‪ .‬وحثت‬ ‫«ال��دائ��رة» على ن�صح املت�سولني ووعظهم‬ ‫كيال ي�أكلوا �أموال النا�س بالباطل‪.‬‬

‫القطامني يف االفتتاح‬

‫ًم��ن ‪ 2013‬ولغاية ني�سان ‪ 2015‬م�ستهدفا ال�شباب‬ ‫ب �ه��دف ت�ط��وي��ر ق��درات �ه��م وت �ع��زي��ز مفاهيمهم يف‬ ‫التنمية ال�سياحية‪.‬‬ ‫وقال امني عام الوزارة عي�سى قموه ان امل�شروع‬ ‫�سيعزز م�ؤ�س�سية النظام ال�سياحي عن طريق بناء‬ ‫ال �ق��درات وال �ك �ف��اءات يف وزارة ال���س�ي��اح��ة وا آلث ��ار‬ ‫االردن �ي ��ة مم��ا ي�ح�ق��ق أ�ه� ��داف ال � ��وزارة يف تطبيق‬ ‫الإ�سرتاتيجية الوطنية لل�سياحة‪ ،‬والتي تهدف �إىل‬ ‫حتقيق �أعلى درج��ات التم ّيز وتعظيم دور القطاع‬

‫ال�سياحي يف رف��د االقت�صاد الأردين وذل��ك �سواء‬ ‫با�ستقدام اخل�براء �أو عن طريق ابتعاث اخل�براء‬ ‫الأردنيني �إىل ايطاليا يف مهمات درا�سية وبحثية‪.‬‬ ‫ويف نهاية احلفل عر�ض مديرا هيئة تن�شيط‬ ‫ال�سياحة ال��دك�ت��ور ع �ب��دال��رزاق ع��رب�ي��ات‪ ،‬ودائ��رة‬ ‫االثار العامة الدكتور منذر جمحاوي خططهما‬ ‫ال �ت �ع��اون �ي��ة م ��ع م �� �ش��روع ال� �ت ��و أ�م ��ة واال� �س �ت �ف��ادة‬ ‫م��ن اخل�ب�رة ال���س�ي��اح�ي��ة ال��رائ��دة يف اجل�م�ه��وري��ة‬ ‫االيطالية ‪.‬‬

‫«الضريبة» تدعو املؤسسات الرسمية‬ ‫إىل تزويدها بدخل املوظفني لعام ‪2013‬‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫دع��ت دائ��رة �ضريبة الدخل واملبيعات ال��وزارات‬ ‫وامل�ؤ�س�سات العامة والبلديات واجلامعات الر�سمية‬ ‫اىل ت��زوي��ده��ا بن�سخ ال �ك�ترون �ي��ة‪ ،‬تت�ضمن �أ��س�م��اء‬ ‫العاملني فيها رباعيا و�أرقامهم الوطنية ح�سب ملف‬ ‫الأحوال املدنية‪.‬‬ ‫وطلبت ان تت�ضمن البيانات م�ق��دار ال��روات��ب‬

‫واملكاف�آت‪ ،‬وكامل املبالغ واملزايا املالية التي ح�صلوا‬ ‫عليها خ�ل�ال ع��ام ‪2013‬؛ وذل ��ك ل�غ��اي��ات التح�ضري‬ ‫ل�صرف ال��دع��م ال�ن�ق��دي للم�ستحقني خ�ل�ال العام‬ ‫احلايل ‪.2014‬‬ ‫ي��ذك��ر �أن وزي��ر امل��ال�ي��ة ا��ص��در تعميما يف بداية‬ ‫العام احلايل �إىل جميع الوزارات وامل�ؤ�س�سات والدوائر‬ ‫احلكومية على اختالف م�ستوياتها‪ ،‬طلب فيه تزويد‬ ‫دائرة �ضريبة الدخل واملبيعات باملعلومات املطلوبة‪.‬‬

‫بلدية الزرقاء تتلف طنا من املواد الغذائية‬ ‫وقال رئي�س بلدية الزرقاء املهند�س عماد املومني‬ ‫الزرقاء‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�إن امل ��واد ال�ت��ال�ف��ة �ضبطت يف اح��د امل �ح��ال ال�ت�ج��اري��ة‪،‬‬ ‫�أتلفت اجهزة الرقابة الغذائية يف بلدية الزرقاء‪ ،‬وتتكون من االرز وال�سكر واملعلبات‪ ،‬م�شريا اىل اتالفها‬ ‫بالتعاون مع االدارة امللكية حلماية البيئة م�ساء ام�س‪ ،‬مبعرفة البائع الذي مت حتويله للجهات املخت�صة‪.‬‬ ‫ودعا املومني املواطنني اىل االب�لاغ عن �أي حمال‬ ‫ط �ن��ا م��ن امل � ��واد ال �غ��ذائ �ي��ة ال �ف��ا� �س��دة وغ�ي�ر ال���ص��احل��ة‬ ‫تتاجر مبثل هذه املواد التالفة‪.‬‬ ‫لال�ستهالك الب�شري‪.‬‬


‫�ش�ؤون حملية‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫الثالثاء (‪ )28‬كانون الثاين (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2547‬‬

‫عقد امتحان الثانوية العامة يف دروته الصيفية‬ ‫املقبلة يف قاعات مركزية‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫ك�شف وزير الرتبية والتعليم الدكتور حممد‬ ‫الذنيبات عن توجه الوزارة الجراء امتحان �شهادة‬ ‫الدرا�سة الثانوية العامة يف قاعات مركزية اعتبارا‬ ‫من الدورة ال�صيفية املقبلة‪.‬‬ ‫و�أك ��د ال��دك�ت��ور ال��ذن�ي�ب��ات يف ت�صريح لوكالة‬ ‫االن � �ب � ��اء االردن� � �ي � ��ة (ب � �ت ��را) �أم � ��� ��س االث � �ن �ي�ن ان‬ ‫االمتحانات الوطنية يف كافة دول العامل تعقد يف‬ ‫ق��اع��ات م��رك��زي��ة‪ ،‬وان ال ��وزارة ب�صدد تطبيق هذا‬

‫االمر العام احلايل‪.‬‬ ‫وقال ان ال��وزارة خاطبت وزير التعليم العايل‬ ‫للتعرف على امكانية عقد امتحان الثانوية العامة‬ ‫يف اجلامعات الر�سمية املنت�شرة يف اململكة‪ ،‬مبينا انه‬ ‫اذا تعذر عقد االمتحان يف اجلامعات �سيتم عقده‬ ‫يف املدار�س املركزية التابعة للوزارة‪ ،‬والتي تتوافر‬ ‫فيها قاعات وم�سارح كبرية مهيئة لعقد االمتحان‪.‬‬ ‫وب�ي�ن ان ال� ��وزارة ب���ص��دد ت�ع��زي��ز ال�لام��رك��زي��ة‬ ‫يف املحافظات م��ن خ�لال اي�ج��اد �إدارات يف امليدان‬ ‫ب�صالحيات وا�سعة‪ ،‬وكذلك دمج بع�ض االدارات يف‬

‫الوزارة و�إلغاء بع�ضها‪.‬‬ ‫وك� ��ان ال��دك �ت��ور ال��ذن �ي �ب��ات ق��د ت ��ر�أ� ��س �أم ����س‬ ‫اجتماعا للجنة التخطيط املركزية يف ال��وزارة مت‬ ‫خالله تقييم جمريات امتحان الثانوية العامة يف‬ ‫دورته ال�شتوية التي انتهت اخريا‪.‬‬ ‫وقال الوزير انه مت خالل االجتماع بحث كافة‬ ‫نقاط القوة وااليجابيات يف االمتحان لتعظيمها‬ ‫والبناء عليها‪ ،‬وكذلك التجاوزات والنقاط ال�سلبية‬ ‫لتالفيها يف الدورات االمتحانية املقبلة‪.‬‬ ‫و�أو� �ض��ح �أن ال ��وزارة تعكف على درا� �س��ة و�ضع‬

‫امل�ست�شارين الثقافيني يف اخل��ارج ورب��ط ا�ستمرار‬ ‫م��رك��ز امل���س�ت���ش��ار ال �ث �ق��ايف ب�ح�ج��م ال�ع�م��ل امل�ت��واف��ر‬ ‫واملطلوب‪.‬‬ ‫وق ��ال إ�ن ��ه مت خ�ل�ال االج �ت �م��اع ب�ح��ث �إج ��راء‬ ‫االمتحانات التناف�سية للمر�شحني من قبل ديوان‬ ‫اخل��دم��ة امل��دن �ي��ة ل�ل�ت�ع�ي�ين ل ��دى وزارة ال�ترب�ي��ة‬ ‫والتعليم بوظيفة معلم‪ ،‬باال�ضافة اىل اعادة هيكلة‬ ‫ادارة التدريب لدى ال��وزارة وتعزيز عملية تدريب‬ ‫املعلمني يف مركز تدريب املعلمني يف اكادميية امللكة‬ ‫رانيا لتدريب املعلمني‪.‬‬

‫الحكومة تدعو املواطنني إىل تسليم األسلحة بعد‬ ‫إقرار قانون «الذخائر»‬ ‫ال�سبيل‪ -‬ع�صام مبي�ضني‬ ‫ك�شفت م�صادر حكومية �أن هناك دعوات �أطلقت‬ ‫لل�شيوخ والوجهاء وكبار ال�شخ�صيات يف املحافظات‬ ‫والبوادي واملخيمات لت�سليم �أ�سلحتهم ال�شخ�صية‪،‬‬ ‫�سواء املرخ�صة �أو غري املرخ�صة‪ ،‬بعد �إقرار م�سودة‬ ‫م �� �ش��روع ق��ان��ون الأ��س�ل�ح��ة وال��ذخ��ائ��ر م��ن جمل�س‬ ‫الوزراء؛ على �أن يتم تعوي�ضهم تعوي�ضا عادال‪.‬‬ ‫وت��اب��ع امل�صدر �أن ال��دع��وة لت�سليم «الأ�سلحة»‬ ‫ج��اءت بعد �أن غلظت م�سودة م�شروع القانون التي‬ ‫�سرت�سل �إىل جمل�س الأمة «العقوبات»‪.‬‬ ‫وبح�سب التوجهات‪ ،‬ف�إنه �سيكون هناك حظر‬ ‫حل�م��ل ا أل� �س �ل �ح��ة‪ ،‬وحت��دي��دا يف أ�ث �ن��اء االح�ت�ف��االت‬ ‫الر�سمية واحلفالت العامة وامل�ؤمترات واالجتماعات‬ ‫والتجمعات وامل�سريات ومواكب الأعرا�س واجلنازات‪،‬‬ ‫�أو يف �أي اجتماع �آخر يزيد عدد املجتمعني فيه على‬ ‫‪ 15‬مواطنا وكذلك يف الوزارات احلكومية والأ�سواق‬ ‫التجارية‪.‬‬ ‫من جهة �أخرى‪ ،‬ف�إن م�سودة القانون‪� ،‬ستت�ضمن‬ ‫م ��واد أ�خ ��رى ب���ش��أن ت��راخ�ي����ص ا أل��س�ل�ح��ة‪ ،‬ب�شقيها‬ ‫«االق�ت�ن��اء واحل �م��ل»‪ ،‬ي�ضع ا��ش�تراط��ات �صعبة جدا‬ ‫على االقتناء خالف القانون ال�سابق‪ ،‬و�ست�صل ر�سوم‬ ‫ترخي�ص الأ�سلحة (احلمل) من ‪� 200‬إىل ‪ 300‬دينار‬ ‫��س�ن��وي��ا‪ ،‬ول�ك��ن �سيتم تخفيف � �ش��روط الرتخي�ص‬ ‫وع�ل��ى رخ���ص��ة اق�ت�ن��اء امل���س��د���س ��ص��وت��ي ف�ق��ط‪ .‬من‬

‫جهة �أخرى‪ ،‬ك�شفت درا�سة للمخت�ص حممود جميل‬ ‫اجلندي بدرا�سات النزاع وال�سالم ان �أعلى الن�سب‬ ‫القتناء ال�سالح هي يف املحافظات اجلنوبية معان‬ ‫‪ %42‬الكرك ‪ ،%33‬ويف الطفيلة ‪ ،%31‬بينما جند هذه‬ ‫الن�سب تقل عن ‪ %25‬يف باقي املحافظات‪.‬‬ ‫وك�شفت الدرا�سة �أن امتالك الأ�سلحة يف املنازل‬ ‫منت�شر يف خمتلف حمافظات اململكة‪.‬‬ ‫وت �ت �ط��رق دار� �س��ة اجل �ن��دي �إىل �أن �أح ��د جت��ار‬ ‫الأ�سلحة املرخ�صة‪ ،‬قال �إنه ي�سمح له با�سترياد ‪25‬‬ ‫بندقية �صيد فقط‪ ،‬و‪� 15‬ألف طلقة خرطو�ش‪ ،‬و‪40‬‬ ‫�ألف طلقة م�سد�س يف ال�سنة‪ ،‬يف حني كان م�سموحاً‬ ‫ل��ه يف امل��ا��ض��ي ا��س�ت�يراد ‪ 50‬م�سد�سا و‪ 120‬بندقية‬ ‫�صيد و‪� 125‬أل��ف طلقة خرطو�ش و‪� 120‬أل��ف طلقة‬ ‫م�سد�س يف ال�سنة‪ .‬وب��ر�أي��ه ف��إن ه��ذا التقنني يجرب‬ ‫البع�ض على ال�ل�ج��وء �إىل ال���س��وق ال���س��وداء ل�شراء‬ ‫�أ�سلحة تقليدية و�أوتوماتكية ي�صعب ح�صرها بدقة‪.‬‬ ‫وبح�سب خمت�صني‪ ،‬ف ��إن ا أل��س�ل�ح��ة م��ع امل��واط�ن�ين‬ ‫ت�صل لنحو مليون قطعة �سالح‪ ،‬والأ�سلحة املرخ�صة‬ ‫‪� 350‬ألفاً‪.‬‬ ‫يف املقابل ب��د�أت تظهر بندقية «البمب �آك�شن»‬ ‫–ال�سالح املاليزي وال�صيني– وق��درت �إح�صاءات‬ ‫غري ر�سمية �أن �أع��داد بنادق البـومباك�شن املهربة‬ ‫اىل �أرا�ضي اململكة بلغت ‪ 9000‬قطعة‪ ،‬ب�سبب �سعرها‬ ‫املتوا�ضع الذي اقرتب من ‪ 2000-1000‬دوالر‪.‬‬ ‫وم��ن اجل��دي��ر بالذكر �أن ع��دد ح��االت �إط�لاق‬

‫�أ�سلحة ب�أيدي مواطنني!‬

‫ال�ع�ي��ارات ال�ن��اري��ة امل�سجلة ر��س�م�ي�اً خ�لال ال�ف�ترة‬ ‫م��ن ن��وف�م�بر ‪ – 2011‬دي���س�م�بر ‪ 2011‬بلغت نحو‬ ‫‪� 15‬إ�صابة يف ‪ 16‬ق�ضية م�سجلة‪� ،‬أ�سفرت عن حالة‬ ‫وفاة واحدة‪ ،‬ويف الفرتة من حزيران ‪ – 2012‬متوز‬ ‫‪� ،2012‬سجلت ‪ 24‬إ���ص��اب��ة جمهولة امل���ص��در يف ‪24‬‬

‫ق�ضية‪ ،‬نتج عنها حالتا وفاة‪.‬‬ ‫فيما بلغ عدد الإ�صابات جراء �إط�لاق الأعرية‬ ‫ال�ن��اري��ة (ب��دون داع) يف املنا�سبات والأف ��راح خالل‬ ‫الفرتة من �أب ‪� – 2013‬أيلول ‪ ،2013‬نحو ‪� 35‬إ�صابة‬ ‫يف ‪ 33‬ق�ضية م�سجلة‪� ،‬أ�سفر عنها ثالث وفيات‪.‬‬

‫‪5‬‬

‫«الداخلية» ترفض ترخيص حزب‬ ‫املؤتمر الوطني األردني‬ ���ال�سبيل‪ -‬حممد حمي�سن‬ ‫رف�ضت وزارة الداخلية ترخي�ص حزب امل�ؤمتر الوطني‬ ‫الأردين (حتت الت�أ�سي�س) للمرة الثانية‪.‬‬ ‫وق��ال��ت «ال��داخ �ل �ي��ة»‪ ،‬يف رده ��ا ع�ل��ى «ال�ه�ي�ئ��ة امل ��ؤق �ت��ة»‬ ‫حل��زب امل��ؤمت��ر‪� ،‬إن «احل��زب مل ي�ستوف ال�شروط الالزمة‬ ‫لرتخي�صه»‪.‬‬ ‫وي �ع �ت�بر «ح� ��زب امل� � ؤ�مت ��ر ال��وط �ن��ي الأردين» ‪-‬حت��ت‬ ‫الت�أ�سي�س‪ -‬الذراع ال�سيا�سية حلركة الأول من �أيار التي‬ ‫�أطلقها متقاعدون ع�سكريون يف م�ستهل �أيار ‪.2010‬‬ ‫وبينت «الداخلية» �أن «عدد �أع�ضاء الهيئة الت�أ�سي�سية‬ ‫مل ي�ب�ل��غ ‪ 500‬ع���ض��و‪ ،‬م��وزع�ين ع�ل��ى ‪ 7‬حم��اف �ظ��ات‪ ،‬وه��و‬ ‫ال �� �ش��رط ال� �ق ��ان ��وين ال ��واج ��ب ت ��وف ��ره ل �ل �م��واف �ق��ة ع�ل��ى‬ ‫الرتخي�ص»‪.‬‬ ‫و�أ�شارت وزارة الداخلية �إىل �أن «عدد الأع�ضاء املوافق‬ ‫عليه بلغ ‪ 470‬ع�ضوا م�ؤ�س�سا‪ ،‬من �أ�صل ‪ 750‬ع�ضوا تقدموا‬ ‫بطلب الرتخي�ص»‪.‬‬ ‫ولفتت «الداخلية» �إىل �أن «‪ 280‬ع�ضوا م�ؤ�س�سا تقدموا‬ ‫با�ستقاالت �إىل وزارة الداخلية يف وق��ت �سابق؛ ما �أ�سقط‬ ‫حتقيق الهيئة الت�أ�سي�سية ل�شرط اكتمال ع��دد الأع�ضاء‬ ‫امل�ؤ�س�سني»‪.‬‬ ‫ورف �� �ض��ت وزارة ال��داخ �ل �ي��ة ت��رخ�ي����ص احل� ��زب يف م��رة‬ ‫�سابقة؛ بدعوى نق�صان ع�ضو واحد عن �إحدى املحافظات‬ ‫ال�سبعة‪.‬‬ ‫و�سارعت الهيئة امل�ؤقتة للحزب �إىل عقد اجتماع طارئ‬ ‫فور تبلغ مندوبيها بقرار وزارة الداخلية‪ ،‬دون �أن ي�صدر‬ ‫عنها ردة فعل معلنة‪.‬‬ ‫وق��ال��ت م���ص��ادر م�ق��رب��ة م��ن االج �ت �م��اع‪ ،‬رف���ض��ت ك�شف‬ ‫النقاب عن ا�سمها‪� ،‬إن «وزارة الداخلية والأجهزة الأمنية‬ ‫عملت‪ ،‬منذ تقدم امل�ؤ�س�سني بطلب الرتخي�ص قبل نحو‬ ‫ع��ام على ت�سريب ع�ضو الهيئة الت�أ�سي�سية؛ لإيجاد مربر‬ ‫لرف�ض ترخي�ص احلزب»‪.‬‬ ‫و أ�� � �ش� ��ارت امل �� �ص��ادر يف ت �� �ص��ري �ح��ات م�ت�ط��اب�ق��ة �إىل �أن‬ ‫«الأجهزة الر�سمية مار�ست �ضغوطا على الهيئة الت�أ�سي�سية‪،‬‬ ‫م�ست معي�شة �أع�ضائها وعالقاتهم الأ�سرية؛ لدفعهم �إىل‬ ‫تقدمي ا�ستقاالتهم»‪.‬‬ ‫ورف�ضت امل�صادر الك�شف عن نية �أع�ضاء احلزب‪ ،‬ووجهة‬ ‫حتركهم‪ ،‬بيد �أنها أ�ك��دت �أنهم «ل��ن يقفوا مكتويف الأي��دي‬ ‫حيال عرقلة ن�شاطهم ال�سيا�سي»‪ ،‬مبينة �أنهم «لن يفقدوا‬ ‫الو�سيلة حلماية الأردن والأردن�ي�ين مما يحاك �ضدهم يف‬ ‫�أروقة القرار»‪.‬‬ ‫وي�ع�ت�بر ك��ل م��ن‪ :‬ع�ل��ي احل�ب��ا��ش�ن��ة‪ ،‬و� �س��امل �ضيف اهلل‪،‬‬ ‫و�سامي امل�ج��ايل‪ ،‬و�أم�ين اجل�ع��اف��رة‪ ،‬وحممد كا�سب‪ ،‬وعبد‬ ‫ال�سالم الغزاوي‪ ،‬وحجازي البحري‪ ،‬وجواد اجل��زازي‪ ،‬من‬ ‫أ�ب ��رز م�ؤ�س�سي احل��زب ال��ذي يطالب بتحديد �صالحيات‬ ‫امللك‪ ،‬ويرف�ض التوطني‪ ،‬وحتويل الأردن �إىل وطن بديل‬ ‫بت�صفية الق�ضية الفل�سطينية‪.‬‬

‫‪ 120‬مليون دينار ديون «الضمان» على منشآت منها ‪ 30‬مليونا على شركات مغلقة‬ ‫ال�سبيل– امين ف�ضيالت‬ ‫ارتفعت مديونية امل�ؤ�س�سة العامة لل�ضمان االجتماعي‬ ‫على املن�ش�آت امل�سجلة لديها اىل نحو ‪ 120‬مليون دينار‪ ،‬منها‬ ‫‪ 10‬ماليني دينار م�ستحقات للم�ؤ�س�سة على عدد من البلديات‬ ‫يف اململكة‪.‬‬ ‫و�أ��ش��ار م�صدر مطلع يف م�ؤ�س�سة ال�ضمان يف ت�صريحات‬ ‫لـ"ال�سبيل" �إىل �أن امل�ؤ�س�سة تدر�س �آليات حت�صيلها‪ ،‬وما يعترب‬ ‫منها معدوماً مبوجب الت�شريعات ال�سارية؛ حيث �إن ‪ 30‬مليون‬ ‫دينار من الديون ل�شركات مغلقة‪ ،‬ومل يتم ت�صفيتها‪.‬‬ ‫وا��ض��اف امل�صدر �أن االقتطاعات ال�شهرية م��ن املنت�سبني‬ ‫تبلغ ‪ 71‬مليون دينار‪ ،‬يح ّول منها ‪ 21‬مليونا ل�صندوق ا�ستثمار‬ ‫ال�ضمان‪ ،‬ويدفع ‪ 42‬مليونا منها رواتب تقاعدية‪.‬‬ ‫وب�ي�ن امل �� �ص��در �أن ‪ 92‬م �ت �ق��اع��دا ب��ال �� �ض �م��ان االج �ت �م��اع��ي‬ ‫يح�صلون على �أجور �شهرية تفوق ‪� 5‬آالف دينار‪ ،‬وتبلغ فاتورة‬ ‫تقاعدهم ‪ 7.8‬ماليني دينار �سنوياً‪.‬‬ ‫وت�ت��وق��ع ال��درا��س��ة االك �ت��واري��ة لل�ضمان االج�ت�م��اع��ي التي‬ ‫أ�ج��ري��ت على ال�ق��ان��ون اجل��دي��د �أن ت�صل امل�ؤ�س�سة �إىل نقطة‬ ‫ال�ت�ع��ادل (ت���س��اوي م�ق��دار ال��روات��ب التقاعدية م��ع اقتطاعات‬ ‫ال�ضمان من العاملني) يف عام ‪.2022‬‬ ‫وف�ي�م��ا يتعلق ب�ق��ان��ون ال���ض�م��ان اجل��دي��د‪ ،‬ق��ال امل���ص��در �إن‬ ‫قانون ال�ضمان من �أه��م القوانني الوطنية التي لها م�سا�س‬ ‫بحا�ضر وم�ستقبل الكثري من �أفراد املجتمع الأردين؛ ملا يوفره‬ ‫لهم ولأف��راد �أ�سرهم م��ن روات��ب تقاعدية ب�أنواعها املختلفة‬ ‫وتعوي�ضات �إ�صابات عمل‪.‬‬

‫وي��رى ن�شطاء ُعماليون �أن قانون ال�ضمان ال��ذي �صدرت‬ ‫االرادة امللكية باملوافقة عليه قبل ايام يت�سم بالتوافق والتوازن‬ ‫�إىل ح��د م��ا‪ ،‬مب��ا يحقق امل�صلحة ال�ع��ام��ة‪ ،‬وي��وائ��م ب�ين حقوق‬ ‫امل�ؤمن عليهم ودميومة النظام الت�أميني‪.‬‬ ‫وي�ساعد القانون م�ؤ�س�سة ال�ضمان على حتقيق جناح �أكرب‬ ‫يف برناجمها لتو�سيع قاعدة امل�شمولني مبظلتها‪ ،‬ومتكينها من‬ ‫تقدمي م�ستوى �أعلى من احلماية االجتماعية لكل فرد عامل‬ ‫ولكل �أ�سرة �أردنية‪.‬‬ ‫ب� ��دوره‪ ،‬ق��ال ال�ن��اط��ق ال��ر��س�م��ي مل� ؤ���س���س��ة ال���ض�م��ان مو�سى‬ ‫ال�صبيحي �إن كل َمن تقاعد وفق �شروط قانون ‪ 2010‬امل�ؤقت‪،‬‬ ‫��س��واء متقاعدي ال�شيخوخة‪� ،‬أم املبكر �أم ال��وف��اة الطبيعية‪،‬‬ ‫�سرتتفع روات�ب�ه��م التقاعدية بعد ن�ف��اذ ال�ق��ان��ون ال��دائ��م بعد‬ ‫�إعادة احت�سابها وفقاً لأحكام هذا القانون‪ ،‬و�سي�ستفيد من ذلك‬ ‫�أكرث من ثمانية �آالف متقاعد‪.‬‬ ‫و أ��� �ض ��اف ال���ص�ب�ي�ح��ي يف ت �� �ص��ري �ح��ات ��ص�ح�ف�ي��ة ق �ب��ل اي��ام‬ ‫�أن ق��ان��ون ال���ض�م��ان ع �زّز ح�م��اي��ة امل ��ؤم��ن عليهم واملتقاعدين‬ ‫ب���ش�ك��ل م �ل �ح��وظ‪ ،‬و��س�ي�ك��ون حم � ّف��زاً ل�لاق�ت���ص��اد؛ ك��ون��ه داع��م‬ ‫لت�شغيل الأي��دي العاملة الوطنية‪ ،‬ويت�ضمن مكا�سب جديدة‬ ‫للم�شرتكني‪ .‬و�أ�شار �إىل �أن توافقية القانون متنحه قوة وثقة‪،‬‬ ‫و�س ُيعطي امل�ؤ�س�سة �أريحية عالية يف التطبيق‪ .‬و�أكد �أن ال�ضمان‬ ‫االجتماعي ال�شامل هو ما ت�سعى �إليه م�ؤ�س�سة ال�ضمان‪ ،‬و�أن‬ ‫امل� ؤ���س���س��ة ��س�ت��واج��ه ك��اف��ة ح ��االت ال�ت�ه��رب م��ن ال���ش�م��ول بقوة‬ ‫القانون ووعي العاملني‪ ،‬وال �سيما �أن لدينا حالياً مليونا و‪44‬‬ ‫�ألف م�شرتك ف ّعال حتت املظلة‪ .‬و�أو�ضح ال�صبيحي �أن القانون‬ ‫ال �ق��ادم ت�ضمن ال�ت��و�� ّ�س��ع يف �شريحة امل�ستثنيني ال��ذي��ن ك��ان��وا‬

‫على القانون ال��دائ��م ل�سنة ‪2001‬؛ حيث ت�شمل كل م��نْ ُيكمل‬ ‫�سن ال�ستني للذكر‪ ،‬و�سن اخلام�سة واخلم�سني للأنثى‪ ،‬و‪180‬‬ ‫ا�شرتاكاً منها ‪ 60‬ا�شرتاكاً فعلياً بالن�سبة لتقاعد ال�شيخوخة‬ ‫قبل نفاذ �أحكام القانون ال��دائ��م‪ .‬وكذلك كل م��نْ ُيكمل مدة‬ ‫ا�شرتاك فعلي‪ 216 ،‬ا�شرتاكاً للذكر‪� ،‬أو ‪ 180‬ا�شرتاكاً للأنثى‬ ‫قبل نفاذ القانون الدائم‪� ،‬شريطة �أن يكون قد �أكمل �سن ‪45‬‬ ‫عند تقدمه بطلب احل�صول على راتب التقاعد املبكر‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف �أن ق��ان��ون ال�ضمان �أع��اد العمل بالتقاعد املبكر‬ ‫للم�شرتكني اجل��دد وفقاً خليارين؛ يتمثل الأول يف �أن يكون‬ ‫امل�ؤمن عليه قد �أكمل �سن اخلم�سني‪ ،‬وله ‪ 252‬ا�شرتاكاً فعلياً‬ ‫ع�ل��ى ا ألق ��ل بالن�سبة ل�ل��ذك��ر‪ ،‬و‪ 228‬ا� �ش�تراك �اً فعلياً بالن�سبة‬ ‫للأنثى‪ ،‬أ�م��ا اخل�ي��ار ال�ث��اين فيتمثل ب ��أن يكون للم�ؤمن عليه‬ ‫ذك��راً كان �أم �أنثى ‪ 300‬ا�شرتاك فعلي‪ ،‬و�أال يقل العمر عن ‪45‬‬ ‫�سنة‪.‬‬ ‫و أ�ك��د �أن ك��ل م��ن ُيكمل �سن ال�شيخوخة (‪ 60‬للذكر و‪55‬‬ ‫للأنثى) من متقاعدي املبكر �سيتم ربط رواتبهم بالت�ضخم‬ ‫�سنوياً‪ ،‬م�شرياً �إىل �أن هناك ‪� 19‬ألف متقاعد مبكر يتقا�ضون‬ ‫زيادة الت�ضخم ال�سنوية لإكمالهم هذه ال�سن‪.‬‬ ‫و أ���ش��ار �إىل �أن من �أب��رز التعديالت الهامة التي ت�ض ّمنها‬ ‫القانون رفع عالوة الإعالة ملتقاعد ال�شيخوخة واملبكر‪ ،‬حيث‬ ‫ارتفعت يف التعديل اجلديد للمعال الأول من ‪50-10( %10‬‬ ‫دي �ن��اراً) لت�صبح ‪ 100 – 10( %12‬دي �ن��ار)‪ ،‬وارت�ف�ع��ت لكل من‬ ‫امل�ع��ال ال�ث��اين وال�ث��ال��ث م��ن ‪ 25 – 5 ( %5‬دي �ن��اراً) لت�صبح ‪%6‬‬ ‫(من ‪ 25- 10‬ديناراً)‪.‬‬ ‫�ج��ر اخل��ا��ض��ع‬ ‫وب �ّي�نّ ال���ص�ب�ي�ح��ي أ�ن� ��ه مت و� �ض��ع ��س�ق��ف لل� أ‬

‫لل�ضمان‪ ،‬وحت��دي��ده بثالثة �آالف دي�ن��ار م��ع ربطه بالت�ضخم‬ ‫�سنوياً؛ ل�ضمان الزيادة املنتظمة يف الأج��ور‪ ،‬وكذلك ل�ضمان‬ ‫ع��دم ب ��روز ظ��اه��رة ال��روات��ب ال�ت�ق��اع��دي��ة ال�ع��ال�ي��ة‪ ،‬ولتحقيق‬ ‫العدالة يف اال�ستفادة من منافع ال�ضمان االجتماعي‪.‬‬ ‫و أ�ك ��د ال�صبيحي �أن ال�ق��ان��ون ال��دائ��م ي�سمح باجلمع بني‬ ‫جزء من راتب التقاعد املبكر والأجر يف حال العودة �إىل العمل‬ ‫(ل�ل��أردين ف�ق��ط) �ضمن ��ش��روط‪ ،‬تتمثل يف �أن ي�ك��ون �صاحب‬ ‫راتب التقاعد املبكر قد انقطع عن العمل ملدة ال تقل عن ‪24‬‬ ‫�شهراً م��ن ت��اري��خ ا�ستحقاقه للراتب‪ ،‬و�أال يعود للعمل يف �أي‬ ‫من املن�ش�آت التي كان يعمل فيها خالل الـ‪ 36‬ا�شرتاكاً الأخرية‬ ‫ال�سابقة على ا�ستحقاقه رات��ب التقاعد املبكر‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل‬ ‫ع��دم ع��ودة �صاحب رات��ب التقاعد املبكر ال��ذي ا�ستحق راتبه؛‬ ‫كونه عمل يف مهنة خطرة �إىل العمل يف مهنة خطرة‪ ،‬و�أن يعود‬ ‫لل�شمول بال�ضمان يف ح��ال ال�ع��ودة للعمل‪ ،‬م�شرياً �إىل أ�ن��ه يف‬ ‫حال تركه العمل ُيعاد �صرف راتب التقاعد املبكر كما هو‪ ،‬وال‬ ‫ت�ضاف مدة ا���رتاكاته الالحقة �إىل ال�سابقة �إ ّال عند �إكماله‬ ‫�سن ال�ستني للذكر �أو اخلام�سة واخلم�سني للأنثى‪� ،‬أو يف حالة‬ ‫ال��وف��اة‪ ،‬وعندها يعاد احت�ساب رات��ب التقاعد امل�ستحق وفقاً‬ ‫لأحكام القانون‪.‬‬ ‫وب�ّي�نّ �أن القانون القادم �أج��از للأرملة اجلمع بني راتبها‬ ‫ال�ت�ق��اع��دي �أو رات�ب�ه��ا ب�سبب االع �ت�لال �أو �أج��ره��ا م��ن العمل‬ ‫ون�صيبها من راتب التقاعد �أو راتب االعتالل الذي ي�ؤول �إليها‬ ‫من زوجها‪ ،‬على �أن ي�سري هذا على الأرملة امل�ستحقة لن�صيبها‬ ‫قبل �سريان القانون اعتباراً من تاريخ نفاذه‪ ،‬حيث �ست�ستفيد‬ ‫من ذلك نحو ‪� 500‬أرملة‪.‬‬

‫ورقة نقاشية أردنية ملجلس األمن حول الحرب تدعو إىل استخالص العرب من التاريخ‬ ‫نيويورك‪ -‬برتا‬ ‫بعث مندوب االردن الدائم لدى االمم املتحدة االمري زيد بن‬ ‫رعد بورقة نقا�شية (مفاهيمية) اىل االمني العام للأمم املتحدة‬ ‫ب��ان كي م��ون‪ ،‬لتوزيعها كوثيقة من وثائق جمل�س الأم��ن‪ ،‬وذلك‬ ‫لإحاطة املجل�س حول مو�ضوع احلرب ودرو�سها وال�سعي اىل �سالم‬ ‫دائم يف اجلل�سة التي يعقدها االربعاء املقبل‪.‬‬ ‫وجاء يف الورقة التي ن�شرت ب�شكل ر�سمي باالمم املتحدة "ان‬ ‫االمم املتحدة ان�شئت بعد احلرب العاملية الثانية؛ بغر�ض احليلولة‬ ‫دون ن���ش��وب ح��رب ع��امل�ي��ة اخ ��رى‪ ،‬اال ان�ه��ا اي���ض��ا ت���ص��درت م�سرية‬ ‫الب�شرية نحو انقاذ االجيال القادمة من ويالت احلرب"‪ ،‬م�ضيفا‬ ‫ان احلرب هنا ت�شري بوجه عام‪ ،‬اال انها قد تكون داخلية لكن ت�ؤثر‬ ‫بال�سلم والأمن الدوليني؛ كونها تكون ذات عواقب وعابرة للحدود‪.‬‬ ‫وق��ال �سموه يف ورقته انه خالل العقود املا�ضية �أن��اط جمل�س‬ ‫االمن ب�أفراد االمم املتحدة‪ ،‬مهمات ت�تراوح بني مراقبة الهدنات‬ ‫والف�صل بني ا ألط��راف املتحاربة وغريها‪ ،‬اال ان معظم االجنازات‬ ‫التي حققتها االمم املتحدة يف جمال حفظ ال�سالم واالم��ن كانت‬ ‫مادية ب�صفة رئي�سة كالف�صل بني االط��راف املتحاربة والو�ساطة‬ ‫وتدريب ال�شرطة وبناء البنية التحتية فقط‪.‬‬ ‫وا�ضاف زيد بن رعد الذي يرت�أ�س جمل�س االمن لهذا ال�شهر‬ ‫"�أن الأمر الذي مل ت�ستطع الأمم املتحدة �أن تفهمه جيدا هو كيفية‬ ‫امل�ساعدة على حتقيق م�صاحلة �أعمق فيما بني املقاتلني ال�سابقني‬ ‫وا ألق��وام الذين ينتمون �إليهم‪ ،‬ا�ستنادا �إىل �أطروحات م�شرتكة �أو‬ ‫ملا�ض ع�صيب‪ ،‬وهذا يتعلق على‬ ‫متفق عليها و�إىل ذاكرة م�شرتكة‪ٍ ،‬‬ ‫وجه اخل�صو�ص بالنزاعات الطائفية‪� ،‬أو الإثنية‪ ،‬وكذلك باحلروب‬ ‫التي تندلع بدافع النعرات القومية �أو االيديولوجيات املتطرفة"‪.‬‬ ‫وق��ال‪" :‬مع �أن الأمم املتحدة �ساعدت يف بع�ض الأح �ي��ان‪ ،‬يف‬

‫�إن�شاء جلان هامة لتق�صي احلقائق‪ ،‬ف��إن تركيزها ما ي��زال بوجه‬ ‫عام يتجه نحو امل�شاريع �سريعة الأثر وامل�شاريع التجريبية والتنمية‬ ‫االقت�صادية املبكرة وال�سريعة‪ ،‬اعتقادا منها ب�أن امل�صاحلة �ستتحقق‬ ‫من تلقاء نف�سها ب�شكل ما"‪ ،‬م�ضيفا‪" :‬قد تتحقق امل�صاحلة �أو قد‬ ‫ال تتحقق وحتى لو حتققت امل�صاحلة‪ ،‬ف�إنها ب��دون وج��ود حتليل‬ ‫دقيق �أع�م��ق‪ ،‬ق��د تظل م�صاحلة �سطحية معر�ضة لعبث �أي فرد‬ ‫م�ض َّلل لديه ما يلزم من اجلاذبية ومهارات القيادة والقدرة على‬ ‫ا�ستغالل مظامل تاريخية طال �أمدها ليحقق م�آرب �سيا�سية على‬ ‫نحو يبعث من جديد م�شاعر الكراهية التاريخية‪ ،‬ويطرح بذلك‬ ‫حتديات جديدة لل�سلم والأمن الدوليني"‪.‬‬ ‫وح ��ول م��و��ض��وع ال��ورق��ة وه��دف �ه��ا‪ ،‬ق��ال الأم�ي�ر زي��د ب��ن رع��د‬ ‫�إن "الق�صد م��ن املناق�شة امل�ق�ترح��ة م��ن الأردن‪ ،‬ب�صفته رئي�س‬ ‫جمل�س الأم ��ن يف �شهر ك��ان��ون ال�ث��اين ع��ام ‪ ،2014‬متكني املجل�س‬ ‫من ا�ستخال�ص العرب من فهم احل��رب‪ ،‬وحتديد ما هو �ضروري‬ ‫لتحقيق ال�سالم الدائم"‪ ،‬م�ضيفا ان الرئا�سة الأردنية للمجل�س‬ ‫ت�ؤمن بوجود قيمة يف "�إجراء حتليل عك�سي" للحرب للتو�صل �إىل‬ ‫ا�ستنتاجات ب�ش�أن �أ�سبابها الرئي�سية‪ :‬اختالف الطرح التاريخي‬ ‫ال ��ذي ي ��ؤل��ب ق��وم��ا ��ض��د ق��وم �آخ��ري��ن‪ ،‬وي �غ��ذي يف بع�ض الأح �ي��ان‬ ‫الإي��دي��ول��وج�ي��ات ال�شوفينية امل�ش َّربة �أ��ص�لا باالعتقاد بالتعر�ض‬ ‫للتجني وللظلم التي ي�ؤمن بها على وجه اخل�صو�ص �أولئك الذين‬ ‫يكيلون الأذية و�ألوان العنف للآخرين"‪.‬‬ ‫وت�ساءل الأم�ير زيد يف ورقته‪�" :‬أومل يتالعب احلزب النازي‬ ‫يف �أملانيا يف ع�شرينيات وثالثينيات القرن الع�شرين بالأطروحات‬ ‫التاريخية خلدمة �إيديولوجيته املفعمة بالكراهية؟ �أومل ي�ستغل‬ ‫�أفراد �آخرون كثريون وجماعات �أخرى كثرية‪ ،‬يف �أماكن �أخرى من‬ ‫العامل‪ ،‬الطرح التاريخي "غري املح�سوم" ا�ستغالال مماثال حتقيقا‬ ‫لغايات �سيا�سية‪ ،‬مما �أدى �إىل زي��ادة ح��دة خطر مواجهة م�سلحة‬

‫حمتملة؟ لذا ف�إنه بالرغم من �سهولة حتديد االعتبارات النف�سية‬ ‫التي كثريا ما تغذي العديد من نزاعاتنا‪ ،‬ف�إن معاجلتها ظلت تبدو‬ ‫ك�أنها ع�سرية املنال و�أن جمابهتها �أمر بالغ اخلطورة‪ ،‬واعتقد ان‬ ‫ذلك �إمنا �سينك أ� جراحا مل تندمل بعد"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪" :‬تعاظم االهتمام الدويل مب�س�ألة �إدراك مدى �أهمية‬ ‫امل�ساءلة اجلنائية الفردية فيما يتعلق ب�أ�شد اجلرائم ج�سامة‪ ،‬ف�إىل‬ ‫جانب احلاجة املا�سة �إىل العدالة‪ ،‬ثمة اعرتاف وا�سع ب�أن "فقدان‬ ‫الذاكرة الق�سري"‪� ،‬أي الأ�سلوب التقليدي يف التعامل مع امل�صاحلة‪،‬‬ ‫يحمل بني طياته خماطر ج�سيمة �أي�ضا وقد �أ�صبح من املعرتف‬ ‫به حاليا �أن احلقيقة يجب �أن ت�أخذ مكانها ال�صحيح‪ ،‬ال يف املحاكم‬ ‫الق�ضائية فح�سب‪ ،‬بل �أي�ضا يف ت�سوية النزاعات امل�سلحة ومع ذلك‪،‬‬ ‫ف��إن احلقيقة ال ميكن �أن تتبو�أ مكانها �إال �إذا ح�سمتها الأط��راف‬ ‫املتناحرة �سابقا وفهمتها واتفقت عليها على الوجه ال�صحيح"‪.‬‬ ‫وط��ال��ب االم�ي�ر زي��د ال��وف��ود امل���ش��ارك��ة يف ال�ن�ق��ا���ش يف جل�سة‬ ‫جم�ل����س االم� ��ن‪ ،‬ال�ن�ظ��ر يف م���س��أل��ة حم��وري��ة وه ��ي امل �خ��اط��ر التي‬ ‫ينطوي عليها البديل مف�سرا ذلك بالقول‪�" :‬أي‪� ،‬إذا نحن ظللنا‬ ‫نخ�ضع "الذاكرة" للرتتيبات ال�سيا�سية‪ ،‬و�إ�صالح القطاع الأمني‪،‬‬ ‫وحتقيق االنتعا�ش االقت�صادي املبكر‪ ،‬وما �إىل ذلك‪ ،‬ومل نعمل على‬ ‫االرت�ق��اء بها �إىل م�ستوى �أعلى من الأهمية‪� ،‬أال نخاطر‪ ،‬بذلك‪،‬‬ ‫مثال‪ ،‬بالإبقاء على �أو�ضاع ال جنني منها �سوى �سالم خادع و�ضحل‪،‬‬ ‫�أو حالة من عدم القتال متنكرة بلَبو�س ال�سالم‪ ،‬بدال من �إحالل‬ ‫�سالم قابل لال�ستدامة وقائم على �أ�س�س مكينة؟"‪.‬‬ ‫ودع��ا �أي�ضا ال��وف��ود �إىل التفكري يف املوا�ضع التي توجد فيها‬ ‫�أم�ث�ل��ة �إي�ج��اب�ي��ة للم�صاحلة امل�ج��دي��ة امل�ستندة �إىل ف�ه��م تاريخي‬ ‫م�شرتك ي�ساعد على تر�سيخ ال�سالم الدائم‪ ،‬قائال "فما هي العرب‬ ‫التي ميكن ا�ستخال�صها من هذه الأمثلة‪ ،‬وما هي �سبل ا�ستثمار‬ ‫تلك العرب يف و�ضع مناذج لأف�ضل ممار�سة ميكن تطبيقها يف حاالت‬

‫ما بعد النزاع احلالية وامل�ستقبلية‪ ،‬م�ضيفا "ما الذي ميكن �أو يجب‬ ‫�أن يفعله جمل�س الأمن على وجه التحديد ؟"‪.‬‬ ‫وق��ال �إن رئا�سة املجل�س الأردن�ي��ة تطلب �إىل الوفود النظر يف‬ ‫م��ا يلي‪� :‬إذا ك��ان م��ن ال�شروط امل�سبقة لأي ط��رح م�شرتك توافر‬ ‫وث��ائ��ق ال��دول��ة‪ ،‬ف�ه��ل ب� إ�م�ك��ان امل�ج�ل����س �أن ينظر يف تكليف فريق‬ ‫ا�ست�شاري تاريخي �صغري من الأمم املتحدة ‪ -‬عندما يخبو دوي‬ ‫املدافع ‪ -‬مب�ساعدة ال�سلطات التي ت�سعى �إىل ا�ستعادة تلك الوثائق‬ ‫�أو حمايتها على وج��ه ال�سرعة‪ ،‬مقرتحا �أن ال تنتهي مهمة ذلك‬ ‫الفريق عند ه��ذا احل��د فيمكن �أن ي�ساعد يف العمل املبكر ال�لازم‬ ‫لإن�شاء �أر�شيف وطني "عامل " �أو ال ميكن للفريق �أن ي�ساعد يف‬ ‫الإن�شاء املبكر للجنة تاريخية وطنية يف حالة ما �إذا كان النزاع ذا‬ ‫طابع داخلي �إىل حد كبري �أو للجنة تاريخية دولية �إذا كان النزاع‬ ‫ذا طابع دويل؟ ‪.‬‬ ‫وق��ال ا ألم�ي�ر زي��د ان "هذه امل�سائل ح�سا�سة جميعها‪ ،‬ب��ل‪ ،‬يف‬ ‫حقيقة الأمر‪ ،‬كان هناك نزوع ‪ ،‬ب�سبب ح�سا�سيتها هذه‪� ،‬إىل جتنبها‬ ‫بدال من معاجلتها بروح من امل�س�ؤولية""‪.‬‬ ‫و أ�ن �ه��ى االم�ي�ر زي��د ب��ن رع��د ورق �ت��ه ب��ال�ق��ول "ترى الرئا�سة‬ ‫الأردنية ملجل�س الأمن �أن املجل�س يجب �أن يفكر ب�شكل خمتلف و�أن‬ ‫يتو�صل �إىل �أف�ضل �سبيل لت�سخري تلك الرتتيبات املت�سمة بطابع‬ ‫م��ادي �شديد والرامية �إىل إ�ن�ه��اء القتال الفعلي من أ�ج��ل �إح�لال‬ ‫�سالم حقيقي وال رجعة فيه‪ ،‬يعززه فهم تاريخي م�شرتك للنـزاع‬ ‫ال�سابق"‪ ،‬م�ضيفا انه ب�صفته رئي�سا ملجل�س االم��ن �سيقوم بدعوة‬ ‫وكيل الأم�ين ال�ع��ام لل�ش�ؤون ال�سيا�سية لتقدمي �إح��اط��ة �إعالمية‬ ‫للمجل�س ب�ش�أن �أهمية ا�ستخال�ص العرب من التاريخ بوجه عام‪،‬‬ ‫وكيف �أن الفهم امل�شرتك للما�ضي ي�ؤدي بدوره �إىل توطيد ال�سالم‬ ‫وا ألم ��ن ال��دول�ي�ين‪ ،‬وه��و ال�ت�ح��دي ال��ذي مي�ث��ل امل���س��ؤول�ي��ة الأوىل‬ ‫ملجل�س الأمن"‪.‬‬


‫‪6‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫الثالثاء (‪ )28‬كانون الثاين (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2547‬‬

‫نعـــــــي عالمــــة‬ ‫}‬

‫{‬

‫جماعة الإخوان امل�سلمني يف الأردن‬ ‫حتت�سب عند املوىل عز وجل‬

‫العالمة الدكتور عبدالكرمي زيدان‬ ‫رحمه اهلل‬ ‫الذي انتقل اىل جوار ربه بعد عمر مديد وعطاء جليل‬ ‫وعمل متوا�صل خدمة لدينه و�أمته ونهو�ض ًا بالواجب‬ ‫نحو �أجيال امل�سلمني ممن تتلمذوا على يديه وعلى‬ ‫نتاجه العلمي يف اجلامعة العراقية والعربية و�آخرها‬ ‫جامعة الإميان يف اليمن‪.‬‬ ‫�إننا �إذ نفتقد فيه قائد ًا �إ�سالمي ًا فذ ًا وعامل ًا جلي ً‬ ‫ال‬ ‫و�شيخ ًا من كبار مراجع الإ�سالم لنتوجه من �إخوانه‬ ‫و�أهله وذويه ب�أحر العزاء‪ .‬وال نقول �إال ما ير�ضي ربنا‬ ‫�إنا هلل و�إنا �إليه راجعون‬

‫�ش�ؤون حمل��ة‬

‫اللجنة الفنية األردنية العراقية للنقل‬ ‫السككي تلتئم بعمان‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫بحثت اللجنة الفنية الأردن�ي��ة العراقية‬ ‫للنقل ال�سككي خالل اجتماعها �أم�س االثنني‬ ‫بعمان �آخ��ر م��ا تو�صل اليه اجلانبان االردين‬ ‫والعراقي من درا�سات و�إجراءات لتنفيذ م�شروع‬ ‫ال�سكك احلديدية‪.‬‬ ‫ورك��ز االجتماع ال��ذي عقد برئا�سة امني‬ ‫عام وزارة النقل املهند�س ليث الدبابنة ومدير‬ ‫عام ال�شركة العامة لل�سكك احلديدية العراقية‬ ‫امل�ه�ن��د���س � �س�لام ج�بر ��س�ل��وم � �ض��رورة حتديث‬ ‫ال��درا� �س��ات امل�ت�ع�ل�ق��ة ب��اجل��دوى االق�ت���ص��ادي��ة‪،‬‬ ‫وحجوم النقل للم�شروع كوحدة واحدة �آخذين‬

‫بعني االعتبار املتغريات الأخرية يف املنطقة‪.‬‬ ‫وي�أتي االجتماع تنفيذا لقرار اللجنة العليا‬ ‫الأردنية العراقية امل�شرتكة يف اجتماعها الذي‬ ‫عقد يف بغداد م�ؤخرا واملت�ضمن الت�أكيد على‬ ‫�أهمية م�شروع الربط ال�سككي الأردين العراقي‬ ‫م��ن م �ن �ظ��ور �إق �ل �ي �م��ي مل��ا ي�ح�ق�ق��ه م��ن ت�ك��ام��ل‬ ‫اقت�صادي بني البلدين‪ ،‬واال�ستمرار بالتن�سيق‬ ‫من قبل اللجان الفنية امل�شرتكة لتطوير فكرة‬ ‫تنفيذ امل�شروع‪ ،‬و�آل�ي��ة متويله ب�شكل م�شرتك‬ ‫ملا فيه م�صلحة البلدين‪ .‬و�أكد املهند�س دبابنة‬ ‫�أهمية الربط ال�سككي ملا له من �أث��ر كبري يف‬ ‫تعزيز �أوا��ص��ر التعاون والتكامل االقت�صادي‬ ‫بني البلدين ال�شقيقني‪ ،‬م�شرياً �إىل الدور الذي‬

‫لعبه ميناء العقبة للم�ستوردات العراقية خالل‬ ‫ال�ع�ق��ود املا�ضية واع�ت�ب��اره ب��واب��ة ال �ع��راق على‬ ‫البحر الأحمر‪.‬‬ ‫وقال ان هناك اهتماما من جانب ال�صني‬ ‫بتمويل وتنفيذ م�شاريع ال�سكك احلديدية‬ ‫يف االردن وال �ع��راق‪ ،‬وذل ��ك �أث �ن��اء ل�ق��اء وزي��رة‬ ‫النقل الدكتورة لينا �شبيب ال�سفري ال�صيني‬ ‫يف عمان م ��ؤخ��را‪ ،‬حيث ب�ين ال�سفري ا�ستعداد‬ ‫اجلانب ال�صيني من خالل ال�شركات ال�صينية‬ ‫املتخ�ص�صة يف هذا املجال للقيام ب�إجراء درا�سة‬ ‫جدوى اقت�صادية للم�شروع الأردين العراقي؛‬ ‫مت �ه �ي��داً ل�ت�م��وي�ل��ه وت �ن �ف �ي��ذه‪ .‬ك �م��ا مت خ�لال‬ ‫االجتماع لقاء مندوبني عن اح��دى ال�شركات‬ ‫ال�صينية املتخ�ص�صة‪ .‬وا�شار اىل �إمكانية زيادة‬ ‫ح �ج��وم ال�ن�ق��ل م��ن الأردن ل�ل�ع��راق وبالعك�س‬ ‫م��ن خ�لال تخ�صي�ص م��ا ن�سبته ‪ 20‬باملئة من‬ ‫الب�ضائع العراقية امل�ستوردة من خالل ميناء‬ ‫العقبة‪ ،‬حيث ان ميناء العقبة مينح ت�سهيالت‬ ‫وتخفي�ضات يف ر�سوم املناولة للب�ضائع العراقية‬ ‫امل�ستوردة وذل��ك ل��زي��ادة اجل��دوى االقت�صادية‬ ‫للم�شروع‪.‬‬ ‫بدوره اكد املهند�س �سلوم رغبة العراق يف‬ ‫التعاون بني البلدين يف جمال الربط ال�سككي‬ ‫ور�ؤي��ة ه��ذا امل�شروع الإقليمي املهم على �أر���ض‬ ‫الواقع‪ .‬وعلى هام�ش االجتماعات التقت وزيرة‬ ‫النقل ال��دك�ت��ورة لينا �شبيب بالوفد العراقي‬ ‫ال�شقيق‪ ،‬وحثت اجلانبني على �ضرورة التن�سيق‬ ‫من اجل �إبراز هذا امل�شروع وجعله واقعا ملمو�سا‬ ‫يف القريب العاجل‪.‬‬ ‫وح �� �ض��ر االج� �ت� �م ��اع م ��دي ��ر ع � ��ام اخل��ط‬ ‫احل��دي��دي احل �ج��ازي الأردين ��ص�لاح ال�ل��وزي‬ ‫ومدير وحدة �إدارة امل�شاريع يف الوزارة املهند�س‬ ‫عزمي نال�شك‪.‬‬


‫فلسطين‬

‫‪7‬‬

‫الثالثاء (‪ )28‬كانون الثاين (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2547‬‬

‫"هيئة"‪ :‬هدم منازل املقد�سيني تهويد فا�ضح للمدينة‬

‫التحذير من إقامة «الهيكل» على أنقاض األقصى‬ ‫القد�س املحتلة‪ -‬قد�س بر�س‬

‫اعتربت الهيئة الإ�سالمية امل�سيحية لن�صرة‬ ‫ال�ق��د���س وامل�ق��د��س��ات التحقيق ال�ت�ل�ف��زي��وين ال��ذي‬ ‫ن�شرته القناة العا�شرة الإ�سرائيلية‪ ،‬ح��ول �إنهاء‬ ‫منظمات يهودية ا�ستعدادها لبناء "الهيكل الثالث"‬ ‫على �أنقا�ض امل�سجد الأق�صى املبارك‪ ،‬ب�أنه �إعالن‬ ‫وا�ضح و�صريح للنوايا الإ�سرائيلية و�أطماعها يف‬ ‫�أوىل القبلتني وثالث احلرمني ال�شريفني‪.‬‬ ‫و�أو�ضحت امل�ؤ�س�سة يف بيان لها �أم�س االثنني‬ ‫�أن هذا الإج��راء ي�أتي متهيدًا للر�أي العام العاملي‬ ‫للخطوة القادمة بتدمري امل�سجد الأق�صى وقبة‬ ‫ال�صخرة امل�شرفة‪ ،‬وتهجري �آالف املقد�سيني خارج‬ ‫مدينتهم القد�س‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ارت �إىل ان�ت�ه��اء ك��اف��ة اال� �س �ت �ع��دادات من‬ ‫�إع��داد املخططات الهيكلية لبناء الهيكل املزعوم‪،‬‬ ‫وجمع احلجارة الالزمة‪ ،‬وتربية قطعان اخلراف‬ ‫التي �ستذبح كقرابني‪.‬‬ ‫و�أك � ��دت �أن ت��دم�ير امل���س�ج��د و�إق ��ام ��ة الهيكل‬ ‫املزعوم على �أنقا�ضه بات حلم يهودي رئي�س لدى‬ ‫حكومات االحتالل املتعاقبة و�سوائب امل�ستوطنني‬ ‫وامل �ت �ط��رف�ي�ن‪ ،‬وه ��م يف ك��ل حل �ظ��ة ي �ع��دون ال �ع��دة‬ ‫لتحقيق هذا احللم الكبري‪.‬‬ ‫وح ��ذرت الهيئة م��ن اق�ت�راب ه��ذه اللحظات‬ ‫املهولة �إذا مل تتوفر احلماية اال�سالمية والعربية‬ ‫وال��دول�ي��ة للم�سجد الأق�صى لإن�ق��اذ م��ا تبقى من‬ ‫ح�ضارة �إ�سالمية عريقة‪.‬‬ ‫من جهته‪ ،‬قال الأمني العام للهيئة حنا عي�سى‬ ‫�إن هذه التقارير واال�ستعدادات لي�ست جديدة‪ ،‬حيث‬ ‫�إن االقتحامات اليومية لباحات امل�سجد الأق�صى‬ ‫وم�صلياته التي حذرنا منها مرا ًرا‪ ،‬وطالبنا بتدخل‬ ‫�إ�سالمي عربي دويل ف��وري لإيقافها وو��ض��ع حد‬ ‫ل �ه��ا‪ ،‬جميعها ك��ان��ت م �ق��دم��ات و�إ�� �ش ��ارات ل�ل�ن��واي��ا‬ ‫اخلبيثة جتاه امل�سجد‪.‬‬

‫االحتالل ي�سارع الزمن لتهويد القد�س‬

‫و�أ� �ش��ار �إىل �أن "�إ�سرائيل" يف ك��ل ي��وم تغري‬ ‫ال �ك �ث�ير يف ت��اري��خ ال �ق��د���س وح �� �ض��ارت �ه��ا‪ ،‬وتبتكر‬ ‫الو�سائل والأ�ساليب من �أجل طم�س معاملها العربية‬ ‫الإ�سالمية امل�سيحية و�صبغها بطابع يهودي غريب‬ ‫ع�ن�ه��ا‪ ،‬ل�ت�ب��دو ال�ق��د���س ي�ه��ودي��ة مبعاملها وديانتها‬ ‫وتاريخها وم�ستقبلها‪.‬‬ ‫وط ��ال ��ب ع �ي �� �س��ى امل �ج �ت �م��ع ال � � ��دويل ب�ت�ح�م��ل‬ ‫م �� �س ��ؤول �ي��ات��ه ب ��احل �ف ��اظ ع �ل��ى م��دي �ن��ة ال �ق��د���س‬ ‫التاريخية‪ ،‬وو�ضع حد لهذه االجراءات واملخططات‬ ‫الرامية لتغيريها وتهويدها‪.‬‬ ‫منوذجا‬ ‫و�شددت الهيئة على �أن االحتالل بات‬ ‫ً‬ ‫على ع��دم اح�ترام حرية العبادة املن�صو�ص عليها‬

‫يف القوانني املحلية للدول والقوانني الدولية‪ ،‬بل‬ ‫�أك�ثر م��ن ذل��ك ه��و انتهاك ��ص��ارخ لأم��اك��ن العبادة‬ ‫وقد�سيتها‪ ،‬حيث بانتهاكه للم�سجد الأق�صى يكون‬ ‫قد انتهك حرمة املقد�سات الدينية وحرية العبادة‪.‬‬ ‫ريا حلرية‬ ‫و�أو�ضحت �أن هذا ي�شكل انتها ًكا خط ً‬ ‫العبادة‪ ،‬وحق ممار�سة ال�شعائر الدينية التي كفلتها‬ ‫كافة ال�شرائع واملواثيق الدولية‪ ،‬وخا�صة ال�شرعية‬ ‫الدولية حلقوق الإن�سان‪.‬‬ ‫�إىل ذلك‪� ،‬أ�شار الأمني العام للهيئة الإ�سالمية‬ ‫امل�سيحية لن�صرة القد�س واملقد�سات‪ ،‬خبري القانون‬ ‫ال��دويل ال��دك�ت��ور حنا عي�سى �إىل �أن �سيا�سة هدم‬ ‫م �ن��ازل ال�ف�ل���س�ط�ي�ن�ي�ين ال �ت��ي ت�ن�ت�ه�ج�ه��ا ��س�ل�ط��ات‬

‫االح �ت�لال يف مدينة ال�ق��د���س املحتلة و�ضواحيها‬ ‫ت�شكل ان�ت�ه��اك�اً فا�ضحاً ل�ق��واع��د ال�ق��ان��ون ال��دويل‬ ‫الإن�ساين‪.‬‬ ‫و�أو�ضح حنا عي�سى يف ت�صريح له‪� ،‬أم�س‪� ،‬أن هذه‬ ‫االنتهاكات تتمثل مبا قامت به �سلطات االحتالل‬ ‫�صباح اليوم من هدم منزل املواطن املقد�سي عبد‬ ‫احلي داري من قرية العي�سوية يف القد�س املحتلة‬ ‫بذريعة عدم الرتخي�ص‪ ،‬بهدف تهجري املواطنني‬ ‫ع��ن �أرا� �ض �ي �ه��م ب�غ�ي��ة ��س�ي�ط��رة "�إ�سرائيل" على‬ ‫ممتلكات الفل�سطينيني وتهويدها ل�صاحلها‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف‪�" :‬إن تو�صيف �سيا�سة ه��دم امل�ن��ازل‬ ‫العقابية كجرمية حرب من�صو�ص عليها يف النظام‬ ‫الأ�سا�سي للمحكمة اجلنائية الدولية‪ ،‬التي متلك‬ ‫�صفة متثيلية ال مي�ك��ن جت��اه�ل�ه��ا‪� ،‬إذ �أن امل ��ادة ‪8‬‬ ‫الفقرة الثانية تعترب تخريب وتدمري املمتلكات‬ ‫وم�صادرتها على نطاق وا�سع وعلى وجه غري مربر‬ ‫بال�ضرورة الع�سكرية جرمية حرب"‪.‬‬ ‫و�أك��د عي�سى �أن ه��دم م�ن��ازل املقد�سيني التي‬ ‫مت��ت يف ق��ري��ة العي�سوية "تنتهك ب�شكل مبا�شر‬ ‫البنود الأ�سا�سية ال��واردة يف قانون حقوق الإن�سان‬ ‫مثل حق الفرد يف عدم جتريده من ملكيته ب�شكل‬ ‫تع�سفي �أوال‪ ،‬ك�م��ا تعترب �سيا�سة �إ��س��رائ�ي��ل ه��ذه‬ ‫خرقا خطريا حلق الأف��راد يف �سكن منا�سب ثانيا‪،‬‬ ‫وتعرب كذلك هذه ال�سيا�سة التي متار�سها �سلطات‬ ‫االح�ت�لال الإ�سرائيلي �شكال م��ن �أ��ش�ك��ال املعاملة‬ ‫ال�ق��ا��س�ي��ة وغ�ي�ر الإن �� �س��ان �ي��ة واحل ��اط ��ه ب��ال�ك��رام��ة‬ ‫ثالثا"‪.‬‬ ‫و�أ� � �ش� ��ار �إىل �أن "الذرائع ال� �ت ��ي ت���س��وق�ه��ا‬ ‫"�إ�سرائيل" بهدمها منازل املواطنني املقد�سيني‬ ‫ال تنطوي على وقائع حقيقية‪ ،‬بل بذرائع واهية‬ ‫منها‪ :‬ال��ذرائ��ع الأم�ن�ي��ة‪� ،‬أو ق��رب ه��ذه امل�ن��ازل من‬ ‫امل�ستعمرات �أو لوقوعها مبحاذاة الطرق االلتفافية‪،‬‬ ‫�أو بدعوى البناء دون ترخي�ص �أو ملخالفتها �شروط‬ ‫�سيا�سة ال�سلطات الإ�سرائيلية للإ�سكان"‪.‬‬

‫حملل‪ :‬ظهور "الق�سام" ر�سالة طم�أنة لل�شعب‬

‫ألول مرة منذ سنوات‪ ..‬ظهور علني لـ«القسام» بمخيم جنني‬ ‫جنني‪ -‬املركز الفل�سطيني للإعالم‬ ‫�أك��دت "كتائب ال�شهيد ع��ز ال��دي��ن الق�سام"‪،‬‬ ‫اجلناح الع�سكري حلركة "حما�س" يف خميم جنني‬ ‫�أنها "على العهد باقية ولن تتخلى عن املقاومة"‪،‬‬ ‫م�ؤكدة �أن املقاومة هي الطريق الوحيد لتحرير‬ ‫فل�سطني والث�أر لل�شهداء‪.‬‬ ‫وك� ��ان ذل ��ك يف �أول ظ �ه��ور ع�ل�ن��ي لـ"كتائب‬ ‫الق�سام" يف خميم جنني منذ االنق�سام عام ‪،2007‬‬ ‫وحملة اال�ستهداف التي طالت حركة "حما�س"‬ ‫من قبل �أمن ال�سلطة وقوات االحتالل‪.‬‬ ���واع �ت �ل��ى م���س�ل�ح��و "كتائب الق�سام" ب�شكل‬ ‫مفاجئ الليلة من�صة ت�أبني ال�شهيد نافع ال�سعدي‬ ‫يف خميم جنني يف الذكرى الأرب�ع�ين ال�ست�شهاده‪،‬‬ ‫م��ؤك��دي��ن �أن ال��وح��دة الوطنية ب�ين ب�ن��ادق املخيم‬ ‫�ستبقى �شوكة يف حلق االحتالل‪.‬‬ ‫و�أط �ل��ق م�سلحو ال�ق���س��ام ر��ص��ا��ص��ات التحية‬ ‫ل� ��روح ال���ش�ه�ي��د ن��اف��ع ال �� �س �ع��دي ال� ��ذي ا��س�ت���ش�ه��د‪،‬‬ ‫ال�شهر املا�ضي‪ ،‬خ�لال اقتحام ال��وح��دات اخلا�صة‬ ‫ال�صهيونية مل�ن��زل ال�ق�ي��ادي يف ح��رك��ة "حما�س"‬ ‫ال�شيخ جمال �أبو الهيجاء يف خميم جنني‪ ،‬ما �أدى‬ ‫�إىل �إ�صابة م��واط��ن �آخ��ر فيما متكن جن��ل ال�شيخ‬ ‫جمال من االن�سحاب من املكان‪.‬‬ ‫وك��ان��ت ح��رك��ة اجل �ه��اد الإ� �س�ل�ام��ي وال �ق��وى‬ ‫الوطنية والإ�سالمية قد �أقامت الليلة حفل ت�أبني‬

‫ال�شهيد ال���س�ع��دي ق��رب م�ن��زل ال�شيخ ج�م��ال �أب��و‬ ‫الهيجاء يف املخيم و�سط ت�أكيدات �أن املقاومة هي‬ ‫الوحيد لتحرير الأر�ض‪ ،‬والت�أكيد �أن دماء ال�شهداء‬ ‫�سيتم الث�أر لها‪.‬‬ ‫م��ن جهته‪ ،‬اع�ت�بر الكاتب واملحلل ال�سيا�سي‬ ‫�إبراهيم املدهون �أ َّن الظهور املفاجئ لكتائب الق�سام‬ ‫مبثابة ر�سالة طم�أنة لل�شعب الفل�سطيني وحمبي‬ ‫امل�ق��اوم��ة يف ال��وط��ن واخل ��ارج ب ��أن مقاومته بخري‬ ‫وميكنها ا�ستعادة عافيتها ب�أ�سرع مما يتوقع العدو‬ ‫وال�صديق‪.‬‬ ‫وق ��ال امل��ده��ون يف ت���ص��ري� ٍ�ح خ��ا���ص لـ"املركز‬ ‫الفل�سطيني للإعالم"‪" :‬هذا دل �ي��ل وا� �ض��ح �أن‬ ‫ال�شعب الفل�سطيني يحت�ضن املقاومة وال ميكن �أن‬ ‫يتنازل عنها �أو �أن ي�ستبعدها من خياراته"‪.‬‬ ‫و�أ�شار �إىل �أن الظروف التي غيبت �أو �ضغطت‬ ‫ع �ل��ى م �ق��اوم��ة ال �� �ض �ف��ة ف �ت�رة م ��ن ال ��زم ��ن ب ��د�أت‬ ‫بالتخلخل وال�ضعف بعدما عجزت املفاو�ضات على‬ ‫تقدمي �أدنى متطلبات وحقوق ال�شعب الفل�سطيني‬ ‫بح�سب ر�أيه‪.-‬‬‫و�أ�� � �ض � ��اف امل� �ح� �ل ��ل ال �� �س �ي��ا� �س��ي‪" :‬املقاومة‬ ‫الفل�سطينية يف ال���ض�ف��ة ال�غ��رب�ي��ة ال �ي��وم يف ط��ور‬ ‫عنا�صر من كتائب الق�سام خالل حفل الت�أبني‬ ‫الإعداد ملرحلة ما بعد ف�شل العملية ال�سلمية التي‬ ‫يقودها كريي"‪ ،‬الفتا �إىل �أن هذه املرحلة �ستكون �أوراق قوة لل�شعب الفل�سطيني‪ ،‬وم�ضى‪" :‬املقاومة تركيزا بعملياتها على املغت�صبات القابعة داخ��ل‬ ‫�صعبة وخياراتها خطرية‪.‬‬ ‫يف ال�ضفة ا�ستخل�صت العرب من جتاربها ال�سابقة‪ ،‬الأرا� �ض ��ي امل�ح�ت�ل��ة ع��ام ‪ ،67‬وب��ال�ت� أ�ك�ي��د ا�ستلهمت‬ ‫�سي�ضيف‬ ‫وجتهيزهم‬ ‫املقاومني‬ ‫وبني �أن وجود‬ ‫و�أعتقد �أنها �ستبنى �سيا�سات �أكرث وحدوية و�أكرث الكثري من جناح جتربة غزة"‪.‬‬

‫نتنياهو يحذر من الحرب‬ ‫اإللكرتونية على "إسرائيل"‬ ‫القد�س املحتلة‪� -‬صفا‬ ‫ح ��ذر رئ�ي����س ال � ��وزراء الإ� �س��رائ �ي �ل��ي ب�ن�ي��ام�ين ن�ت�ن�ي��اه��و‪� ،‬أم����س‬ ‫االثنني‪ ،‬من خطورة احلرب الإلكرتونية على "�إ�سرائيل"‪ ،‬قائ ً‬ ‫ال �إن‬ ‫"التحدي الأكرب هو حماية اخل�صو�صية الفردية والأنظمة العامة‪،‬‬ ‫فكل هذه الأنظمة معر�ضة لالخرتاق"‪.‬‬ ‫ج ��اءت ت���ص��ري�ح��ات نتنياهو يف كلمة �أل �ق��اه��ا يف م � ؤ�مت��ر �أم��ن‬ ‫املعلومات الدويل املنعقد يف حدائق املعار�ض يف "تل �أبيب"‪ ،‬وامل�سمى‬ ‫" �سايرب– تك" ونقلتها القناة العربية الثانية‪.‬‬ ‫ي�أتي ذلك بعد يوم واحد من الك�شف عن عملية اخرتاق لأنظمة‬ ‫‪ 15‬هيئة حكومية و�أمنية �إ�سرائيلية على يد هاكرز يعتقد ب�أنهم‬ ‫فل�سطينيون‪.‬‬ ‫وم ��ن ب�ي�ن الأن �ظ �م��ة امل���س�ت�ه��دف��ة ن �ظ��ام ع�م��ل الإدارة امل��دن�ي��ة‬ ‫الإل�ك�تروين يف ال�ضفة الغربية‪ ،‬حيث حتكم الهاكرز بحوا�سيبها‬ ‫ع��ن ب�ع��د ل �ع��دة �أي � ��ام‪ ،‬وذل� ��ك ب�ح���س��ب م��دي��ر ب��رجم �ي��ات يف �شركة‬ ‫"�سكيوالريت" لأنظمة احلماية االلكرتونية الإ�سرائيلية " افيف‬ ‫راف"‪.‬‬

‫هنية‪ :‬عودة ‪ 120‬فتحاويا قريبا‬ ‫وإعادة تشكيل مجالس البلديات‬ ‫غزة– ال�سبيل‬ ‫قال رئي�س احلكومة الفل�سطينية يف غزة �إ�سماعيل هنية �إن ‪120‬‬ ‫من عنا�صر حركة "فتح" �سيعودون �إىل قطاع غ��زة قريباً‪ ،‬معل ًنا‬ ‫عن �شروعهم وبخط موا ٍز ب�إعادة ت�شكيل جمال�س البلديات بتوافق‬ ‫وطني كمرحلة انتقالية‪.‬‬ ‫و�أو�ضح هنية يف ت�صريح لقناة الكتاب الف�ضائية �أم�س االثنني‪،‬‬ ‫�أن ملف امل�صاحلة يتحرك للأمام يف ظل وج��ود تالقي �إرادات يف‬ ‫القطاع وال�ضفة الغربية لإجناز امل�صاحلة و�إنهاء االنق�سام‪.‬‬ ‫و�أ�� �ش ��ار �إىل �أن �ه��م ب�ح��اج��ة ل�ترت�ي�ب��ات ل�ت�ك��ون م���ص��احل��ة على‬ ‫�أ�صولها"‪ ،‬م�شددة على �ضرورة وجود برنامج وطني يحمي الثوابت‬ ‫وخيار ال�صمود واملقاومة بكل �أ�شكالها‪.‬‬ ‫وذك��ر هنية �أن الإج ��راءات وال �ق��رارات الأخ�ي�رة يف غ��زة وع��ودة‬ ‫الربملانيني من حركة فتح والإف ��راج عن بع�ض املعتقلني ت�أتي يف‬ ‫�سياق دفع عجلة امل�صاحلة‪.‬‬ ‫و�أعلن هنية م�ؤخ ًرا جملة قرارات مهمة تدفع من �أجل مزيد‬ ‫م��ن ال��وئ��ام وب�ن��اء اجل�سور وخلق حالة ثقة و��ص��و ًال �إىل امل�صاحلة‬ ‫الوطنية‪ ،‬من بينها ال�سماح لكل �أب�ن��اء حركة فتح الذين خرجوا‬ ‫من غزة �إثر �أحداث حزيران عام ‪� 2007‬أو �أي �سبب �آخر بالعودة �إىل‬ ‫القطاع با�ستثناء من له ملفات يف الق�ضاء‪.‬‬

‫الربدويل لـ"قدس برس"‪ :‬تشديد‬ ‫الخناق على غزة جزء من استهداف‬ ‫املقاومة‬ ‫غزة‪ -‬قد�س بر�س‬ ‫�أك��د القيادي يف حركة املقاومة الإ�سالمية "حما�س" �صالح‬ ‫الربدويل �أن ا�ستهداف املقاومة الفل�سطينية مل يتوقف‪ ،‬و�أن ت�شديد‬ ‫احل�صار جزء من هذا اال�ستهداف‪.‬‬ ‫و�أو� �ض��ح ال�بردوي��ل يف ت�صريحات خا�صة لـ"قد�س بر�س" �أن‬ ‫ت�شديد اخل�ن��اق على قطاع غ��زة ه��و موقف �سيا�سي يرف�ض فكرة‬ ‫املقاومة‪ ،‬وقال‪" :‬لقد ت�أكد بامللمو�س �أن ت�شديد اخلناق على قطاع‬ ‫غزة موقف �سيا�سي يعار�ض املقاومة‪ ،‬ت�شارك فيه �أطراف فل�سطينية‬ ‫وع��رب�ي��ة و�أم��ري�ك�ي��ة و�صهيونية‪ ،‬وامل�ق��اوم��ة تعي ذل��ك ج�ي��دا‪ ،‬وهي‬ ‫تدفع ثمن مواقفها املتم�سكة بالثوابت دون تنازل‪ ،‬ولكنها لن تدفع‬ ‫لوحدها ثمن ا�ستهدافها‪ ،‬و�إمن��ا كل الأط��راف التي ت�شارك يف هذا‬ ‫اال�ستهداف للمقاومة ولل�شعب الفل�سطيني �ستدفع الثمن كل ح�سب‬ ‫دوره"‪.‬‬ ‫على �صعيد �آخ��ر‪ ،‬حذر الربدويل من تبعات خطة كريي التي‬ ‫ي�ج��ري احل��دي��ث ب���ش��أن�ه��ا ب�ين ال�سلطة الفل�سطينية واالح �ت�لال‬ ‫الإ�سرائيلي‪ ،‬وقال‪" :‬كل امل�ؤ�شرات التي ت�سربت عن خطة كريي التي‬ ‫يجري التفاو�ض ب�ش�أنها بني ال�سلطة واالح�ت�لال‪ ،‬ت�ؤكد �أنها ذات‬ ‫�أبعاد خطرية على حقوق ال�شعب الفل�سطيني الأ�سا�سية من القد�س‬ ‫�إىل حق العودة‪ ،‬وهي خطة لن ميررها ال�شعب الفل�سطينية ولن‬ ‫يقبل بها مهما تكالب عليه الأعداء" ‪-‬على حد تعبريه‪.-‬‬

‫خطوة �سابقة لأوانها وخلفياتها غري وا�ضحة‬

‫فصائل فلسطينية‪ :‬إلغاء دائرة يف منظمة التحرير له تداعيات خطرية‬ ‫غزة– �صفا‬ ‫اعتربت ف�صائل فل�سطينية �أن قرار‬ ‫رئي�س ال�سلطة حممود عبا�س �إلغاء دائرة‬ ‫�ش�ؤون الوطن املحتل يف منظمة التحرير‬ ‫الفل�سطينية ي��أت��ي يف �إط��ار �إي�ه��ام العامل‬ ‫ب�إنهاء االحتالل الإ�سرائيلي‪ ،‬م�ؤكدة �أن‬ ‫ل��ه ت��داع �ي��ات خ �ط�يرة و ُي�خ���ش��ى �أن يكون‬ ‫مقدمة حل��ل �سيا�سي ي ��ؤدي �إىل ت�صفية‬ ‫الق�ضية‪.‬‬ ‫وقالت م�صادر �صحفية �إن عبا�س قرر‬ ‫�إغ�ل�اق "دائرة � �ش ��ؤون ال��وط��ن املحتل" يف‬ ‫املنظمة‪ ،‬و�أن هذا القرار جاء بتوجيهات من‬ ‫عبا�س �إىل ال�سفري الفل�سطيني يف الأردن‬ ‫ع �ط��ا اهلل اخل�ي��ري ب �� �ض��رورة �إق� �ف ��ال ه��ذه‬ ‫الدائرة‪.‬‬ ‫وبح�سب امل�صادر ف��إن القرار ال�صادر يف‬ ‫‪ 2013/10/7‬م��ا زال يعاين م��ن �صعوبات يف‬ ‫التنفيذ بعد �أن رف�ض العاملون يف الدائرة‬ ‫تنفيذ القرار الرئا�سي‪.‬‬ ‫وت�ع�ن��ى دائ� ��رة � �ش ��ؤون ال��وط��ن املحتل‬ ‫ب �ق �� �ض��اي��ا الأر� � � � ��ض امل �ح �ت �ل ��ة و�� �ش� ��ؤون� �ه ��ا‬ ‫وم�ك�ل�ف��ة ب��درا� �س��ة الأو�� �ض ��اع االق�ت���ص��ادي��ة‬ ‫واالجتماعية والتعليمية والن�ضالية فيها‬ ‫ومهامها �إع��داد وتنفيذ اخلطط املتعلقة‬ ‫ب �� �ص �م��ود ال �� �ش �ع��ب ال�ف�ل���س�ط�ي�ن��ي يف داخ ��ل‬ ‫الوطن‪ ،‬وم�ساندة خمتلف �أ�ساليب ن�ضاله‬

‫وال �سيما الكفاح امل�سلح‪.‬‬ ‫خطوة �سابقة لأوانها‬ ‫وق ��ال ع���ض��و ال�ل�ج�ن��ة امل��رك��زي��ة للجبهة‬ ‫ال�شعبية ل�ت�ح��ري��ر فل�سطني حم �م��ود خلف‬ ‫"�إن ا�صدار هذا القرار خطوة �سابقة لأوانها‪،‬‬ ‫م ��ؤك �دًا �أن �إل�غ��اء ه��ذه ال��دائ��رة دون الت�شاور‬ ‫واملناق�شة حول تبعات ذلك �أمر مرفو�ض"‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف "يجب �أن ي�ك��ون ه�ن��اك خلفية‬ ‫حتى يتم بنا ًء عليها اتخاذ مثل هذا القرار‪،‬‬ ‫ولذا كان من واجب اللجنة التنفيذية ملنظمة‬ ‫التحرير �أن جتتمع لتناق�ش ه��ذه اخللفيات‬ ‫وت�ع�ط��ي اي �� �ض��اح��ات ق�ب��ل ات �خ��اذ ه �ك��ذا ق��رار‬ ‫�صوتي فقط"‪.‬‬ ‫و��ش��دد على �أن ه��ذه ال��دائ��رة ه��ي �إح��دى‬ ‫الدوائر الهامة التابعة للمنظمة كونها تدير‬ ‫وتتابع �ش�ؤون ال�شعب الفل�سطيني وق�ضاياه‬ ‫يف الداخل واخل��ارج‪ ،‬ول��ذا ف�إنه وعلى خلفية‬ ‫هذا القرار يجب درا�سة هل مت بذلك فقدان‬ ‫دور هذه الدائرة �أو مل يعد دورها مطلوب �أم‬ ‫ما هي تداعيات الغائها بالتحديد فهي غري‬ ‫وا�ضحة"‪.‬‬ ‫و� �ش��دد ع �ل��ى �أن م�ن�ظ�م��ة ال �ت �ح��ري��ر هي‬ ‫امل��رج �ع �ي��ة ال��رئ �ي �� �س��ة ل�ل���ش�ع��ب الفل�سطيني‬ ‫ويجب �أال تكون ال�سلطة الفل�سطينية بدي ً‬ ‫ال‬ ‫عنها لأن�ه��ا �سلطة تدير �أرا� �ض��ي فل�سطينية‬ ‫�أم��ا املنظمة ف��دوره��ا �شامل لق�ضايا ال�شعب‬ ‫الفل�سطيني يف ال�شتات واخلارج والداخل‪.‬‬ ‫ك�م��ا �أك ��د �أن امل�ن�ظ�م��ة ه��ي الأق � ��در على‬

‫متابعة �ش�ؤون الفل�سطينيني‪ ،‬منوهًا �إىل �أن‬ ‫دورها �أكرب من �أن يكون من داخل مقرها يف‬ ‫الأرا�ضي الفل�سطينية �سواء بال�ضفة الغربية‬ ‫�أو قطاع غزة �أو القد�س املحتلة‪.‬‬ ‫كما ق��ال "من الأف���ض��ل وب��د ًال ع��ن هذه‬ ‫اخل �ط��وة �أن ي�ت��م �إ� �ص�لاح م� ؤ���س���س��ات ودوائ ��ر‬ ‫م�ن�ظ�م��ة ال �ت �ح��ري��ر ال�ف�ل���س�ط�ي�ن�ي��ة وال �ق �ي��ام‬ ‫ب��ان �ت �خ��اب��ات داخ� �ل� �ه ��ا ح �ت��ى ت� �ق ��وم ب ��دوره ��ا‬ ‫وبامل�س�ؤولية املنوط بها جتاه ق�ضايا ال�شعب‬ ‫الفل�سطيني"‪.‬‬ ‫تفرد وخ�ضوع لالحتالل‬ ‫ب ��دوره‪ ،‬ق��ال ال�ق�ي��ادي يف حركة املقاومة‬ ‫الإ�سالمية "حما�س" �إ�سماعيل ر�ضوان "�إن‬ ‫قرار الغاء هذه الدائرة يعترب تفردًا يف القرار‬ ‫الفل�سطيني وا� �س �ت �م��رار يف �سيا�سة جتاهل‬ ‫تفعيل املنظمة واعادة احيائها خلدمة ال�شعب‬ ‫الفل�سطيني"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف "هذا القرار يعني الغاء خدمة‬ ‫�أبناء ال�شعب الفل�سطيني يف الداخل واخلارج‬ ‫وي�ؤثر على ال�سعي ملتابعة ما يتعر�ض له من‬ ‫ج��رائ��م االح �ت�لال وي � أ�ت��ي يف �إط ��ار اخل�ضوع‬ ‫ل�ل�م���ش��اري��ع الإ��س��رائ�ي�ل�ي��ة والأم��ري �ك �ي��ة التي‬ ‫متنع رف��ع دع��اوى �ضد االح�ت�لال يف املحاكم‬ ‫الدولية"‪ .‬و�شدد ر�ضوان على �أن هذه اخلطوة‬ ‫ت�ؤكد من جديد �أن منظمة التحرير كاجل�سد‬ ‫امل �ي��ت ومل ت �ق��م ب��واج �ب �ه��ا امل �ف�تر���ض عليها‬ ‫القيام به جتاه ال�شعب الفل�سطيني‪ ،‬فيما هو‬ ‫املطلوب �إع��ادة بنائها واحياء دوائرها ولي�س‬

‫الغاءها"‪ .‬و�أكد �أنه ال ميكن للمنظمة �أن تقوم‬ ‫بدورها وه��ي خا�ضعة لالحتالل �أ�ص ً‬ ‫ال ولن‬ ‫جتر�ؤ على ا�صدار �أي قرار ي�صطدم بقرارات‬ ‫االح �ت�ل�ال‪ ،‬م���ش��ددًا ع�ل��ى �أن ال�شعب م��ا زال‬ ‫يرزح حتت االحتالل وال�سلطة بكل مكوناتها‬ ‫حمتلة"‪ .‬كما تعنى الدائرة بف�ضح املمار�سات‬ ‫اال�سرائيلية‪ ،‬وتقدمي الأدل��ة ل�شتى اجلهات‬ ‫العربية والدولية عن وح�شية هذه املمار�سات‪،‬‬ ‫ا��ض��اف��ة اىل و��ض��ع ب��رام��ج التنمية ل�ل�أر���ض‬ ‫املحتلة ودعم التطوير االقت�صادي والرتبوي‬ ‫واخلدمة العامة‪ ،‬وبرامج البلديات وتطورها‬ ‫يف الأرا�ضي العربية املحتلة‪.‬‬ ‫تداعيات خطرية‬ ‫من جانبه‪ ،‬قال القيادي بحركة اجلهاد‬ ‫الإ�سالمي خ�ضر حبيب "�إن ه��ذا ال�ق��رار له‬ ‫تداعيات خطرية على الق�ضية الفل�سطينية‪،‬‬ ‫ونخ�شى �أن تكون هذه اخلطوة �ضمن م�شروع‬ ‫حت��ري��ري ي��وه��م ال �ع��امل ب � ��أن االح �ت�ل�ال قد‬ ‫ان�ت�ه��ى ول�ك��ن ب�شكل �صوري"‪ .‬و�أ� �ض��اف "ال‬ ‫زال��ت الأر� ��ض حمتلة وال�شعب � ً‬ ‫أي�ضا و�إل�غ��اء‬ ‫ال��دائ��رة يلقي ب � أ�م��ور خ�ط�يرة ع�ل��ى املنطقة‬ ‫ونخ�شى م��ن ت�صفية الق�ضية الفل�سطينية‬ ‫بحل �سيا�سي يبقي االحتالل وم�شاريعه فيما‬ ‫يوهم العامل ب�أنه قد انتهى"‪.‬‬ ‫واع �ت�بر �أن م���ش��روع ك�ي�ري يعني وج��ود‬ ‫�أك�ث�ر لالحتالل ول��ذل��ك ف ��إن ال�غ��اء ال��دائ��رة‬ ‫ميكن �أن ي�أتي يف �سياق هذا امل�شروع الوهمي‪،‬‬ ‫وهو تزييف للحقائق والواقع‪.‬‬

‫منظمة التحرير الفل�سطينية‬

‫و�� �ش ��دد ع �ل��ى �أن االح � �ت �ل�ال ي���س�ت�ط�ي��ع‬ ‫�أن مي �ن��ع م�ن�ظ�م��ة ال �ت �ح��ري��ر يف الأرا�� �ض ��ي‬ ‫الفل�سطينية بال�ضفة وغ��زة من القيام ب�أي‬ ‫خ �ط��وات �أو ات �خ��اذ �أي ق� ��رارات لأن �ه��ا واق�ع��ة‬ ‫حتت االحتالل‪ ،‬وبالتايل هذه اخلطوة تعطي‬ ‫االح �ت�لال ال�ت�ف��رد بال�سلطة وع��رق�ل��ة عملها‬ ‫متى �أراد ذلك‪.‬‬ ‫متابعة من الداخل‬ ‫ويربر ع�ضو اللجنة التنفيذية للمنظمة‬ ‫� �ص��ال��ح ر�أف� � ��ت ه� ��ذه اخل� �ط ��وة ب� � ��أن م�ن�ظ�م��ة‬

‫التحرير �أ�صبح مبقدورها الأن القيام بدورها‬ ‫يف رعاية ومتابعة �ش�ؤون ال�شعب الفل�سطيني‬ ‫من داخل الأرا�ضي الفل�سطينية‪ ،‬الأمر الذي‬ ‫رف�ضته الف�صائل و�أك��دت �أن املنظمة ال زالت‬ ‫تعمل حتت االحتالل‪.‬‬ ‫وح ��ول رف����ض امل��وظ�ف�ين تطبيق ال�ق��رار‬ ‫ال ��رئ ��ا�� �س ��ي‪ ،‬ق � ��ال ر�أف � � ��ت "هذا � � �ش � ��أن ف�ن��ي‬ ‫ومب �ق��دوره��م ال�ت��وج��ه مل �ق��رات �أخ ��رى بديلة‬ ‫كاملكتب الوطني وال�صندوق القومي بعمان‬ ‫وما �شابههما يف دول �أخرى كبريوت"‪.‬‬


‫‪8‬‬

‫عربي ودولي‬

‫الثالثاء (‪ )28‬كانون الثاين (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2547‬‬

‫وفد املعار�ضة ‪ :‬ملف املمرات الإن�سانية وق�ضية املعتقلني مل حترز �أي تقدم‬

‫تعطل مفاوضات جنيف‪ 2‬بعد عرض وفد النظام السوري‬ ‫"وثيقة مبادئ"‬

‫جنيف ‪ -‬وكاالت‬ ‫تعطلت أ�م ����س �أوىل ج ��والت امل�ف��او��ض��ات ال�سيا�سية بجنيف‬ ‫بعدما ع��ر���ض وف��د ال�ن�ظ��ام ال���س��وري "وثيقة مبادئ"‪ ،‬ورف�ض‬ ‫مناق�شة ت�شكيل هيئة حكم انتقالية حتل حمل النظام احلايل‪.‬‬ ‫لكن الوفدين �أك��دا مع ذل��ك �أنهما �سيظالن يف جنيف ملوا�صلة‬ ‫التفاو�ض‪.‬‬ ‫وق��ال��ت ع���ض��و ال��وف��د ال �� �س��وري امل �ف��او���ض رمي ��ا ف�ل�ي�ح��ان �إن‬ ‫املحادثات الأوىل ب�ش�أن االنتقال ال�سيا�سي يف اليوم الثالث من‬ ‫املفاو�ضات �ضمن م�ؤمتر جنيف الثاين مل تكن بناءة‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت �أن وفد النظام �أ�صر على مناق�شة "الإرهاب" بدال‬ ‫م��ن االن�ت�ق��ال ال�سيا�سي‪ ،‬وه��و ال�ع�ن��وان ال��رئ�ي����س مل � ؤ�مت��ر جنيف‬ ‫الثاين‪ .‬وكانت ت�شري �إىل "وثيقة مبادئ �أ�سا�سية" عر�ضها وفد‬ ‫النظام يف اجلل�سة ال�صباحية مبقر الأمم املتحدة‪.‬‬ ‫وتن�ص الوثيقة على �أن ال���س��وري�ين "لهم احل��ق احل�صري‬ ‫يف اختيار نظامهم ال�سيا�سي بعيدا عن �أي �صيغ مفرو�ضة"‪ ،‬يف‬ ‫�إ�شارة �إىل ت�شكيل هيئة حكم انتقالية حتل حمل نظام الرئي�س‬ ‫ب�شار الأ�سد‪ ،‬وهو ما ن�صت عليه مقررات م�ؤمتر جنيف الأول يف‬ ‫حزيران ‪.2012‬‬ ‫بداية متعرثة‬ ‫ورف�ض وفد املعار�ضة ال�سورية الوثيقة التي تقدم بها النظام‪،‬‬ ‫متهما الأخ�ير مبحاولة حرف م�سار م�ؤمتر جنيف‪ .‬وق��ال كبري‬ ‫املفاو�ضني ه��ادي البحرة �إن ما �سمي بوثيقة امل�ب��ادئ الأ�سا�سية‬ ‫خارج �إطار م�ؤمتر جنيف الثاين الذي يركز على حتقيق انتقال‬ ‫�سيا�سي يف �سوريا‪.‬‬ ‫م��ن جهتها‪ ،‬اتهمت �سهري الأت��ا��س��ي ‪-‬ع�ضو وف��د املعار�ضة‪-‬‬ ‫الطرف الآخ��ر بخرق �إط��ار املفاو�ضات من خالل اعرتا�ضه على‬ ‫ت�شكيل هيئة حكم انتقالية ت�ضم معار�ضني وم�س�ؤولني يف نظام‬ ‫الأ�سد‪.‬‬ ‫وقالت �إن ال�سفري ال�سوري ب��الأمم املتحدة ب�شار اجلعفري‬ ‫و��ص��ف ال�ب�ن��ود املتعلقة ب��االن�ت�ق��ال ال�سيا�سي ال� ��واردة يف �إع�ل�ان‬ ‫جنيف الأول ‪-‬والتي تالها املبعوث ال��دويل �إىل �سوريا الأخ�ضر‬ ‫الإبراهيمي خالل اجلل�سة ال�صباحية‪ -‬بغري التوافقية‪.‬‬

‫وفد النظام عر�ض "وثيقة مبادئ �أ�سا�سية" من بني بنودها رف�ض �صيغ ُحكْم مفرو�ضة من اخلارج‬

‫وال تت�ضمن الورقة التي عر�ضها وفد النظام �أي �إ�شارة �إىل‬ ‫عملية �سيا�سية انتقالية حمتملة‪ ،‬و�إمنا ت�ؤكد على �سيادة �سوريا‬ ‫وعدم التدخل يف �ش�ؤونها‪ ،‬ف�ضال عن وقف "الإرهاب"‪ ،‬وامتناع‬ ‫الدول عن ت�سليح ومتويل وتدريب"الإرهابيني"‪.‬‬ ‫وحاول ال�سفري ب�شار اجلعفري �إعادة ما قاله وزير اخلارجية‬ ‫وليد املعلم يف ال�ي��وم الأول م��ن م� ؤ�مت��ر جنيف ال�ث��اين مبونرتو‬ ‫ال�سوي�سرية من خالل حديثه عن مكافحة "الإرهاب"‪ ،‬وتوجيه‬

‫اتهامات �إىل دول بعينها‪.‬‬ ‫وطلب وفد املعار�ضة من الإبراهيمي بحث ت�شكيل هيئة حكم‬ ‫انتقالية‪ ،‬وحتديد جداول زمنية لذلك‪ ،‬و�أح�ضر الو�سيط الدويل‬ ‫خالل اجلل�سة ال�صباحية خرباء �شاركوا يف �صياغة �إعالن جنيف‬ ‫الأول‪.‬‬ ‫ويف وق��ت الح��ق‪� ،‬أك��د في�صل امل�ق��داد ‪-‬ن��ائ��ب وزي��ر اخلارجية‬ ‫ال�سوري‪� -‬أن وفد النظام ب��اقٍ ‪ ،‬ولن يغادر طاولة التفاو�ض‪ .‬من‬

‫دستور تونس الجديد ينعش اآلمال بقطع‬ ‫"منظومة االستبداد"‬

‫جهتها‪ ،‬قالت ع�ضو وفد املعار�ضة رميا فليحان �إن الوفد �سيبقى‬ ‫بجنيف حتى حتقيق الهدف من امل�ؤمتر‪ ،‬وهو ت�شكيل هيئة احلكم‬ ‫االنتقالية‪.‬‬ ‫وك��ان وفد النظام ال�سوري قد اعرت�ض منذ بدء املفاو�ضات‬ ‫مب�ؤمتر جنيف الثاين على ت�شكيل هيئة حكم انتقالية متعلال‬ ‫بالت�أويالت املختلفة لإعالن جنيف للعام ‪.2012‬‬ ‫الق�ضايا الإن�سانية‬ ‫ويف وق��ت �سابق االث�ن�ين‪ ،‬ق��ال املتحدث با�سم وف��د املعار�ضة‬ ‫ال�سورية منذر �أقبيق �إن املحادثات مع وفد النظام ال�سوري ب�ش�أن‬ ‫املمرات الإن�سانية يف حم�ص وق�ضية املعتقلني يف �سجون النظام مل‬ ‫حترز �أي تقدم‪.‬‬ ‫وك ��ان امل �ب �ع��وث ال� ��دويل �إىل � �س��وري��ا الأخ �� �ض��ر الإب��راه �ي �م��ي‬ ‫حتدث عن موافقة احلكومة ال�سورية على �إدخال م�ساعدات �إىل‬ ‫أ�ح�ي��اء حم�ص القدمية املحا�صرة‪ ،‬وال�سماح للأطفال والن�ساء‬ ‫املحا�صرين يف تلك الأحياء باخلروج منها‪.‬‬ ‫وبينما قالت املعار�ضة �إن النظام منع قوافل �إن�سانية من دخول‬ ‫حم�ص‪ ،‬قال نائب وزير اخلارجية ال�سوري �إن "الإرهابيني" هم‬ ‫من مينع �إغاثة املحا�صرين يف مدن مثل حم�ص‪ .‬كما قال املقداد‬ ‫�إن حكومة بالده وزعت خالل ال�شهر املا�ضي �أربعة ماليني �سلة‬ ‫غذائية يف عدد من املحافظات‪.‬‬ ‫من جهته‪ ،‬ا�ستنكر وزي��ر الإع�لام ال�سوري‪ ،‬عمران الزعبي‪،‬‬ ‫ما و�صفه با�ستغالل وف��د املعار�ضة مو�ضوع �إي�صال امل�ساعدات‬ ‫�إىل حم�ص‪ ،‬قائال �إن هذه الق�ضية تتم مناق�شتها بني احلكومة‬ ‫ال�سورية والأمم املتحدة‪.‬‬ ‫ويف ما يخ�ص املعتقلني‪ ،‬قال وفد املعار�ضة ال�سورية �إنه �أعد‬ ‫قوائم ب�أكرث من �ألفي طفل وامر�أة معتقلني يف ال�سجون‪ ،‬كما �أن‬ ‫لديه قوائم بع�شرات �آالف املعتقلني واملفقودين منذ اندالع الثورة‬ ‫قبل ثالث �سنوات‪.‬‬ ‫ويف امل�ق��اب��ل‪ ،‬ق��ال وف��د ال�ن�ظ��ام �إن��ه يتعني ع��دم التمييز بني‬ ‫املعتقلني ل��دي��ه‪ ،‬وب�ي�ن م��ن ي�ق��ول �إن �ه��م معتقلون ل��دى ف�صائل‬ ‫املعار�ضة امل�سلحة‪ .‬ويقدر املر�صد ال�سوري حلقوق الإن�سان عدد‬ ‫املفقودين يف �سوريا منذ اندالع الثورة منت�صف �آذار ‪ 2011‬بنحو ‪17‬‬ ‫�ألفا‪ ،‬وعدد املعتقلني يف �سجون النظام بع�شرات الآالف‪.‬‬

‫تسعة قتلى للشرطة العراقية باألنبار‬ ‫واشتباكات وقصف بالفلوجة‬ ‫بغداد ‪ -‬وكاالت‬ ‫قتل �أم����س االث�ن�ين ت�سعة م��ن ال�شرطة ال�ع��راق�ي��ة يف‬ ‫تفجري مبحافظة الأنبار غربي العراق‪ .‬ويف الوقت نف�سه‬ ‫ا�ستمر الق�صف على الفلوجة بالتزامن م��ع ا�شتباكات يف‬ ‫حميطها‪ ،‬بينما ُفر�ض حظر التجوال على �أحياء بالرمادي‪.‬‬ ‫وقالت م�صادر بال�شرطة �إن ت�سعة من عنا�صرها قتلوا‬ ‫بهجوم م�سلح �شرق مدينة الرطبة مبحافظة الأنبار‪ .‬ويف‬ ‫وق��ت �سابق االث�ن�ين‪ ،‬ذك��رت م�صادر �أمنية �أن �شخ�صا فجر‬ ‫�سيارة ملغومة يف نقطة تفتي�ش‪ ،‬مما �أدى �إىل مقتل �أربعة‬ ‫�شرطة و�إ�صابة ‪� 21‬آخرين‪.‬‬ ‫وي ��أت��ي ه��ذا ال�ه�ج��وم ب�ع��د ي��وم م��ن ق�ت��ل و�أ� �س��ر جنود‬ ‫عراقيني‪ ،‬وتدمري وم�صادرة عدد من �آلياتهم يف هجوم على‬ ‫موقع ع�سكري قرب مدينة الفلوجة‪.‬‬ ‫ق�صف وا�شتباكات‬ ‫كما ان��دل�ع��ت االث�ن�ين ا�شتباكات عنيفة ب�ين م�سلحي‬ ‫الع�شائر وقوات عراقية يف مناطق الكرمة والنعيمية �شرقي‬ ‫الفلوجة‪ ،‬وذراع دجلة �شمايل املدينة‪ .‬وقال م�صدر �أمني �إن‬ ‫خمتلف �أنواع الأ�سلحة ا�س ُتخدمت يف هذه اال�شتباكات‪.‬‬ ‫وت�سيطر جم��ال����س ع�سكرية �شكلتها ال�ع���ش��ائ��ر على‬ ‫الفلوجة منذ نحو ثالثة �أ�سابيع‪ ،‬يف حني ت�سيطر القوات‬ ‫العراقية على بع�ض الأحياء مبدينة الرمادي‪ ،‬وهي مركز‬ ‫حمافظة الأنبار‪.‬‬ ‫ويوا�صل اجلي�ش العراقي منذ �ستة �أيام ق�صف �أحياء‬ ‫بالفلوجة بينها ال���ش�ه��داء وال�صناعي ون ��زال مم��ا ا�ضطر‬ ‫غالبية ال�سكان �إىل النزوح عنها‪.‬‬

‫الربملان التون�سي �صادق ب�أغلبية الثلثني على الد�ستور اجلديد‬

‫تون�س‪ -‬وكاالت‬ ‫�أجمع الفرقاء ال�سيا�سيون يف تون�س‬ ‫ع �ل��ى �أن ال��د� �س �ت��ور ال � ��ذي �� �ص ��ادق عليه‬ ‫املجل�س ال��وط�ن��ي الت�أ�سي�سي (ال�برمل��ان)‬ ‫م�ساء الأحد �سيقطع منظومة اال�ستبداد‬ ‫ال�سابقة‪ ،‬و�سي�ؤ�س�س لبناء دميقراطية‬ ‫تدعم احلقوق واحلريات‪ ،‬على الرغم من‬ ‫حتفظ بع�ض الأو��س��اط الإ�سالمية على‬ ‫بع�ض ن�صو�صه‪.‬‬ ‫و أ�ك � ��د ال �ن��ائ��ب ع��ن ح��رك��ة النه�ضة‬ ‫وليد البناين �أنّ من�سوب احلريات �أ�صبح‬ ‫"مرتفعا جدا" يف ال��د��س�ت��ور اجل��دي��د‬ ‫"مقارنة بد�ستور عام ‪ 1959‬الذي تعر�ض‬ ‫�إىل حت��وي��رات ع�ل��ى امل�ق��ا���س إ�ب ��ان فرتتي‬ ‫حكم الرئي�س ال��راح��ل احلبيب بورقيبة‬ ‫والرئي�س املخلوع زين العابدين بن علي"‪.‬‬ ‫مكا�سب‬ ‫أ��� �ض ��اف ال �ب �ن��اين ل �ل �ج��زي��رة ن ��ت �أنّ‬ ‫ال ��د�� �س� �ت ��ور اجل ��دي ��د "ي�ؤ�س�س ل��دول��ة‬ ‫مدنية حا�ضنة حلرية التعبري والإب��داع‬ ‫وا�ستقالل الق�ضاء وحامية حلقوق املر�أة‬ ‫ال �ت��ي ��س�ي���ض�م��ن ل �ه��ا ال �ق��ان��ون ال�تر��ش��ح‬ ‫ل�ل�م�ج��ال����س االن�ت�خ��اب�ي��ة ب��ال�ت�ن��ا��ص��ف مع‬ ‫الرجل وهو �أمر ما زال غري متاح حتى يف‬ ‫بع�ض الدميقراطيات العريقة"‪.‬‬ ‫ومن املكا�سب الأخرى التي يت�ضمنها‬

‫الد�ستور �أ�شار البناين �إىل �إحداث املحكمة‬ ‫ال��د� �س �ت��وري��ة ال �ت��ي � �ست��راق��ب د� �س �ت��وري��ة‬ ‫ال�ق��وان�ين‪ ،‬ع�ل�اوة ع��ن الهيئات امل�ستقلة‬ ‫التي �ست�شرف على الإع�لام واالنتخابات‬ ‫وغ�ي�ره ��ا م ��ن ال �ه �ي �ئ��ات ال� �ت ��ي ��س�ت�ت�م�ت��ع‬ ‫ب��اال� �س �ت �ق�لال �ي��ة امل��ال �ي��ة والإداري� � � � ��ة ع��ن‬ ‫ال�سلطة‪.‬‬ ‫�إيجابيات‬ ‫م��ن ج��ان�ب��ه ي��رى زع�ي��م ح��زب امل�سار‬ ‫امل �ع��ار���ض أ�ح �م��د إ�ب��راه �ي��م �أنّ ال��د��س�ت��ور‬ ‫اجل � ��دي � ��د ي� �ح� �ت ��وي ع� �ل ��ى ال� �ك� �ث�ي�ر م��ن‬ ‫الإيجابيات واالمتيازات التي من �ش�أنها‬ ‫�أن تقود البالد �إىل �إر�ساء نظام جمهوري‬ ‫م��دين ق��ائ��م على التفريق ب�ين ال�سلطة‬ ‫وت�شريك املواطنني يف �صنع القرار‪.‬‬ ‫وق ��ال إ�ن ��ه رغ��م بع�ض "الهنات" يف‬ ‫ال��د��س�ت��ور ف� إ�ن��ه يحظى بر�ضا املعار�ضة‪،‬‬ ‫م�شريا �إىل وج��ود توجه هام يف الد�ستور‬ ‫لإر� � �س� ��اء ن �ظ ��ام ح �ك��م ال م ��رك ��زي داخ ��ل‬ ‫امل �ح ��اف �ظ ��ات واجل � �ه� ��ات م ��ن أ�ج� � ��ل خ�ل��ق‬ ‫التنمية واال�ستثمار أ�ب ��رز املطالب التي‬ ‫رفعت يف الثورة‪.‬‬ ‫لكنه �أ�شار �إىل �أنّ الأه ّم من امل�صادقة‬ ‫ع�ل��ى ال��د� �س �ت��ور ه��و ال�ع�م��ل ع�ل��ى تطبيق‬ ‫ف�صوله وترجمتها على �أر�ض الواقع "و�إال‬ ‫�ستبقى حربا على ورق"‪ ،‬م�شددا على �أنّ‬ ‫جن��اح التجربة ال��دمي�ق��راط�ي��ة يف تون�س‬

‫يتطلب يقظة تامة من ال�شعب واملجتمع‬ ‫املدين للدفاع عن �أهداف الثورة‪.‬‬ ‫ر�ضى منقو�ص‬ ‫ومن وجهة نظر النائب �آزاد بادي عن‬ ‫حركة وفاء ف�إنّ الد�ستور اجلديد "يبقى‬ ‫ع �م�لا ب���ش��ري��ا ق��اب�لا ل�ل�ن�ق��د وال�ت�ح���س�ين‬ ‫يف ق ��ادم ال���س�ن�ين ح���س��ب ت �ط��ور املجتمع‬ ‫التون�سي"‪ ،‬الف�ت��ا �إىل �أن ح��زب��ه "لي�س‬ ‫را��ض�ي��ا مت��ام ال��ر��ض��ا عليه ب�سبب منطق‬ ‫ال�تر� �ض �ي��ات وال �ت �� �س��وي��ات ال �ت��ي هيمنت‬ ‫عليه"‪.‬‬ ‫وي��و� �ض��ح �أنّ احل �� �س��اب��ات ال�سيا�سية‬ ‫واحل��زب �ي��ة داخ� ��ل احل � ��وار ال��وط �ن��ي بني‬ ‫الفرقاء ب�ش�أن ت�سوية الأزم��ة ال�سيا�سية‬ ‫ك��ان��ت أ�ق� ��وى م��ن الإرادة احل� ��رة ل�ن��واب‬ ‫امل �ج �ل ����س ال �ت ��أ� �س �ي �� �س��ي ال� ��ذي� ��ن اك �ت �ف��وا‬ ‫بامل�صادقة على التوافقات التي ي�صدرها‬ ‫�إليهم احلوار الوطني‪.‬‬ ‫و أ�ع � � � � ��رب ب� � � ��ادي ع � ��ن حت� �ف� �ظ ��ه م��ن‬ ‫ح��ذف بع�ض امل�ضامني "الثورية" مثل‬ ‫ال�ت�ن���ص�ي����ص ع �ل��ى جت ��رمي ال�ت�ط�ب�ي��ع مع‬ ‫�إ� �س��رائ �ي��ل وال���س�م��اح مل��زدوج��ي اجلن�سية‬ ‫بالرت�شح النتخابات الرئا�سة بعد التخلي‬ ‫عن اجلن�سية الأخرى‪ ،‬معتربا �أن ذلك قد‬ ‫ي�ؤدي لتبعية تون�س للخارج‪.‬‬ ‫ا�ستياء‬ ‫ورغم �أنه ي�شيد بامل�ضامني الإيجابية‬

‫التي يحتويها الد�ستور والتي تقطع عودة‬ ‫اال�ستبداد‪ ،‬ف ��إن ب��ادي ال يخفي اح�ترازه‬ ‫م��ن التن�صي�ص على بع�ض امل�ب��ادئ التي‬ ‫تت�ضارب مع الهوية العربية الإ�سالمية‬ ‫ل �ل �� �ش �ع��ب ال �ت��ون �� �س��ي م �ث��ل م� �ب ��د�أ ح��ري��ة‬ ‫ال�ضمري‪.‬‬ ‫وق� � ��د ت �� �س �ب��ب ال� �ف� ��� �ص ��ل ال� ��� �س ��اد� ��س‬ ‫بالد�ستور التون�سي ال��ذي ين�ص�ص على‬ ‫ح��ري��ة ال���ض�م�ير وم �ن��ع دع� ��وات التكفري‬ ‫يف ج��دل كبري خ�صو�صا داخ��ل الأو��س��اط‬ ‫الإ�سالمية‪ ،‬بل حتى �أنه دفع بع�ض نواب‬ ‫م��ن كتلة ح��رك��ة النه�ضة ل�ل�إع�لان عن‬ ‫ا�ستقالتهم من الكتلة‪.‬‬ ‫وق��ال �أحمد ال�سميعي ‪ -‬أ�ح��د النواب‬ ‫امل���س�ت�ق�ي�ل�ين م ��ن ح��رك��ة ال �ن �ه �� �ض��ة‪� -‬إن ��ه‬ ‫م�ستاء من عدم التن�صي�ص على ال�شريعة‬ ‫الإ� �س�لام �ي��ة ك�م���ص��در �أ��س��ا��س��ي للت�شريع‬ ‫م �ق��اب��ل ت���ض�م�ين ب�ع����ض ال �ف �� �ص��ول ال�ت��ي‬ ‫تتعار�ض مع الإ�سالم مثل حرية ال�ضمري‬ ‫ومنع التكفري‪.‬‬ ‫وي ��رى �أنّ ال��د� �س �ت��ور ف�ي��ه ك�ث�ير من‬ ‫التناق�ضات نتيجة ال�صراع الأيديولوجي‬ ‫بني الإ�سالميني والعلمانيني‪ ،‬م�شريا �إىل‬ ‫وج��ود "�ضغوطات �أجنبية على املجل�س‬ ‫ال�ت��أ��س�ي���س��ي م��ن أ�ج ��ل مت��ري��ر م�ضامني‬ ‫تر�ضي �أق�ل�ي��ات وال تر�ضي ال�شعب مثل‬ ‫التنا�صف بني الرجل واملر�أة"‪.‬‬

‫وكانت منظمات دولية ك�شفت الأ�سبوع املا�ضي �أن ما‬ ‫ال يقل ع��ن ‪ 150‬أ�ل�ف��ا م��ن �سكان الفلوجة ومناطق �أخ��رى‬ ‫مبحافظة الأنبار نزحوا عن بيوتهم جراء الق�صف‪ .‬وق�صفت‬ ‫مقاتالت عراقية �أم�س الفلوجة‪ ،‬مما �أدى �إىل مقتل �سبعة‬ ‫�أ�شخا�ص وفقا مل�صادر طبية و�أخرى من الع�شائر‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت امل�صادر نف�سها �أن أ�ك�ثر من �أربعني �شخ�صا‬ ‫�أ�صيبوا �أم�س يف ق�صف بال�صواريخ واملدافع لعدد من �أحياء‬ ‫الفلوجة‪ .‬وهناك خماوف من هجوم و�شيك قد ي�شنه اجلي�ش‬ ‫العراقي الذي يحا�صر املدينة‪ ،‬لكن م�سلحني من الع�شائر‬ ‫يقولون �إن�ه��م م�ستعدون للقتال ملنع دخ��ول اجلي�ش ال��ذي‬ ‫ينعته البع�ض يف الأنبار بالطائفي‪ .‬ويف الرمادي‪ ،‬فر�ضت‬ ‫ق��وات عراقية االثنني حظر التجوال على مناطق ب�أحياء‬ ‫ال�ضباط واجلمهورية وامللعب والطا�ش‪ ،‬و�شارع �ستني والبو‬ ‫فراج‪ .‬وح�سب م�صادر �أمنية‪ ،‬ف�إن الهدف من حظر التجوال‬ ‫متكني اجلي�ش من القيام بعملية ع�سكرية �ضد مقاتلني من‬ ‫تنظيم الدولة الإ�سالمية يف العراق وال�شام‪.‬‬

‫هجمات �أخرى‬

‫ميدانيا �أي�ضا‪ ،‬قتل االثنني جنديان عراقيان وعن�صر‬ ‫م��ن "ال�صحوات" يف ا��ش�ت�ب��اك م��ع م�سلحني يف ��س��ام��راء‬ ‫مب�ح��اف�ظ��ة � �ص�لاح ال��دي��ن ��ش�م��ال ب �غ��داد‪ .‬وق��ال��ت م���ص��ادر‬ ‫�أمنية لوكالة الأنباء الأملانية �إن ثالثة م�سلحني قتلوا يف‬ ‫اال�شتباك‪.‬‬ ‫ويف اللطيفية جنوب بغداد‪ ،‬قتل �شخ�صان و�أ�صيب �ستة‬ ‫�آخرون يف انفجار عبوة نا�سفة قرب حمال جتارية بالبلدة‪.‬‬ ‫ك�م��ا ق�ت��ل م�سلحون ب��ال��ر��ص��ا���ص �شخ�صني �أح��ده�م��ا تاجر‬ ‫�شمال العا�صمة بغداد‪ .‬وك��ان ما ال يقل عن ‪� 26‬شخ�صا قد‬ ‫قتلوا �أم�س يف تفجريات وهجمات مبختلف �أنحاء البالد‪.‬‬

‫��شتباكات عنيفة يف حلب ودمشق واندماج‬ ‫مجموعة من الكتائب‬ ‫حلب ‪ -‬وكاالت‬ ‫ر�صد نا�شطون ا�شتباكات عنيفة يف حلب ب�شمال‬ ‫�سوريا ويف عدد من املناطق على �أطراف العا�صمة دم�شق‪،‬‬ ‫وبينما يتوا�صل الق�صف بعدة مناطق من البالد‪ ،‬و�أعلنت‬ ‫جم�م��وع��ة م��ن ال�ك�ت��ائ��ب امل�ق��ات�ل��ة يف � �س��وري��ا ان��دم��اج�ه��ا‬ ‫وت�أ�سي�س حركة جديدة �أطلق عليها ا�سم «حزم»‪.‬‬ ‫ففي معارة الأرتيق بريف حلب‪ ،‬دارت ا�شتباكات بني‬ ‫ق��وات النظام وم�سلحي املعار�ضة م��ع تقدم الأخ�ي�رة يف‬ ‫قرية عزيزة‪ ،‬وذك��ر نا�شطون �أن املعار�ضة �سيطرت على‬ ‫ق��ري��ة ال�شيخ لطفي ال�ت��ي تعد امل��دخ��ل اجل�ن��وب��ي ملدينة‬ ‫حلب‪.‬‬ ‫و�أو� �ض �ح��ت امل �� �ص��ادر �أن امل�ق��ات�ل�ين � �ص��دوا حم��اول��ة‬ ‫قوات النظام التقدم يف حي ال�شيخ مق�صود وقتلوا عددا‬ ‫م��ن عنا�صره بالتزامن م��ع ا�شتباكات ق��رب تلة ال�شيخ‬ ‫يو�سف‪ .‬ويف �سياق مت�صل‪ ،‬قالت امل�صادر �إن قوات النظام‬ ‫ا�ستهدفت حي كرم الق�صر بقذائف الهاون بعد �سيطرة‬ ‫كتائب م��ن امل�ع��ار��ض��ة عليها وق�ت��ل ال�ع��دي��د م��ن عنا�صر‬ ‫النظام يف املعارك‪.‬‬ ‫وتعر�ضت املناطق التي ت�سيطر عليها املعار�ضة‬ ‫يف حلب وريفها لق�صف جوي عنيف خالل الأ�سابيع‬ ‫املا�ضية‪� ،‬أدى �إىل مقتل املئات‪ ،‬وفق املر�صد ال�سوري‬ ‫حل�ق��وق الإن���س��ان‪ .‬وت�ق��ول كتائب املعار�ضة امل�سلحة‬ ‫�إن النظام ي�ح��اول �أن يغتنم فر�صة ان�شغال العامل‬ ‫مب�ؤمتر جنيف‪ 2‬من �أجل حتقيق تقدم ع�سكري على‬

‫الأر�ض يف حلب وريفها‪.‬‬ ‫جبهات متعددة‬ ‫من جانب �آخ��ر‪ ،‬قال املر�صد ال�سوري �إن ا�شتباكات‬ ‫�ضارية بني ف�صائل �سورية م�سلحة وقوات النظام دارت‬ ‫مبنطقة بور�سعيد بحي القدم جنوبي دم�شق‪ ،‬كما �شهد‬ ‫حي جوبر �شرقي املدينة ا�شتباكات مماثلة‪.‬‬ ‫بدورها‪� ،‬أ�شارت جلان التن�سيق املحلية �إىل ا�شتباكات‬ ‫يف ب�ل��دة كفربطنا ب��ري��ف دم���ش��ق‪ ،‬قتل فيها عن�صر من‬ ‫اجلي�ش احلر‪ .‬وبينما ت�صاعدت وترية اال�شتباكات جنوبي‬ ‫و�شرقي دم�شق‪ ،‬حتدثت وكالة الأنباء ال�سورية عن عودة‬ ‫مئات العائالت �إىل حي ب��رزة �شمايل املدينة إ�ث��ر اتفاق‬ ‫تهدئة مت التو�صل �إليه م�ؤخرا‪.‬‬ ‫وغ�ير بعيد ع��ن دم�شق‪ ،‬ق�صفت ال�ق��وات النظامية‬ ‫جمددا مدينة دوما‪ ،‬كما �أطلقت �صاروخ �أر�ض �أر�ض على‬ ‫�أط ��راف ب�ل��دة املليحة‪ ،‬مم��ا �أدى �إىل مقتل طفل وج��رح‬ ‫�آخرين‪.‬‬ ‫كما ُ�سجلت �إ�صابات يف ق�صف لبلدة الن�شابية‪ ،‬و�شمل‬ ‫الق�صف ب �ل��دات أ�خ ��رى ب��ري��ف دم���ش��ق بينها احل�سينية‬ ‫ورنكو�س وال��زب��داين‪ ،‬يف حني جتدد الق�صف بالرباميل‬ ‫املتفجرة على مدينة داريا‪.‬‬ ‫وجت��دد الق�صف على �أح �ي��اء حم�ص امل�ح��ا��ص��رة يف‬ ‫وقت تقول فيه احلكومة �إنها ال متانع يف دخ��ول قوافل‬ ‫م�ساعدات �إىل تلك الأحياء‪ .‬كما تعر�ضت �أحياء دير الزور‬ ‫اخلا�ضعة للمعار�ضة لق�صف باملدافع‪ ،‬بينما تعر�ضت بلدة‬ ‫كفرزيتا بحماة ل�ضربات �صاروخية وفق �شبكة �شام‪.‬‬


‫�ش�ؤون عربية ودولية‬

‫الثالثاء (‪ )28‬كانون الثاين (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2547‬‬

‫املجلس العسكري يف مصر "يفوض" السيسي‬ ‫بالرتشح النتخابات الرئاسة‬ ‫القاهرة‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫قالت وكالة الأنباء الر�سمية امل�صرية �أم�س‬ ‫االث �ن�ي�ن‪� ،‬إن امل�ج�ل����س الأع �ل��ى ل�ل�ق��وات امل�سلحة‬ ‫"فو�ض" وزي� ��ر ال ��دف ��اع امل �� �ش�ير ع �ب��د ال�ف�ت��اح‬ ‫ال���س�ي���س��ي‪ ،‬ب��ال�تر��ش��ح يف االن �ت �خ��اب��ات الرئا�سية‬ ‫املقبلة التي مل يتحدد موعدها بعد‪.‬‬ ‫ج��اء ذل��ك يف ن�ب� أ� ع��اج��ل بثته ال��وك��ال��ة عقب‬ ‫انتهاء اجتماع للمجل�س الأعلى للقوات امل�سلحة‬

‫ملناق�شة تر�شح ال�سي�سي للرئا�سة‪.‬‬ ‫وك ��ان م���ص��در م���س��ؤول رف�ي��ع امل���س�ت��وى ق��ال‬ ‫يف وق��ت �سابق �أم�س‪� ،‬إن اجتماع املجل�س الأعلى‬ ‫للقوات امل�سلحة‪ ،‬الذي عقد �أم�س‪ ،‬بارك تر�شيح‬ ‫ال�سي�سي ملن�صب رئي�س اجلمهورية‪ ،‬كما قدموا‬ ‫التهنئة لرتقيته لرتبة امل�شري‪.‬‬ ‫وت�صاعدت م�ؤخرا عدة دعوات لدعم تر�شيح‬ ‫وزير الدفاع امل�صري للرئا�سة‪ ،‬غري �أن الأخري مل‬ ‫يعلن موقفه النهائي �سابقا‪.‬‬

‫وكان الرئي�س امل�صري امل�ؤقت‪ ،‬عديل من�صور‪،‬‬ ‫أ�� �ص ��در يف وق ��ت ��س��اب��ق أ�م �� ��س‪ ،‬ق� ��رارا ج�م�ه��وري��ا‬ ‫برتقية الفريق �أول عبد الفتاح ال�سي�سي‪� ،‬إىل‬ ‫رتبة امل�شري ( أ�ع�ل��ى رتبة ع�سكرية)‪ ،‬وذل��ك بعد‬ ‫يوم واحد من �إعالن من�صور تعديل بنود خارطة‬ ‫الطريق ب�إجراء االنتخابات الرئا�سية �أوال تليها‬ ‫الربملانية‪ ،‬خالفا ملا جاء يف اخلارطة التي �أعلنها‬ ‫بنف�سه عقب ا إلط��اح��ة بالرئي�س ال�سابق حممد‬ ‫مر�سي يف متوز املا�ضي‪.‬‬

‫ول�ف��ت امل���ص��در �إىل أ�ن ��ه مت اال��س�ت�ق��رار على‬ ‫اخ�ت�ي��ار ال�ف��ري��ق ��ص��دق��ي �صبحي‪ ،‬ملن�صب وزي��ر‬ ‫ال��دف��اع خلفا لل�سي�سي‪ ،‬لكن مل يح�سم من�صب‬ ‫رئي�س االرك ��ان ال��ذي �سيتم اخ�ت�ي��اره م��ن ب�ين ‪3‬‬ ‫ا�سماء مر�شحة بقوة وه��م اللواء �أحمد و�صفي‪،‬‬ ‫ق��ائ��د اجلي�ش ال�ث��اين امل �ي��داين‪ ،‬وال �ل��واء حم�سن‬ ‫ال�شاذيل‪ ،‬رئي�س هيئة العمليات بالقوات امل�سلحة‪،‬‬ ‫وال �ل��واء توحيد ت��وف�ي��ق‪ ،‬ق��ائ��د املنطقة املركزية‬ ‫الع�سكرية‪.‬‬

‫محاكمة مرسي اليوم على الهواء للمرة األوىل‬ ‫القاهرة‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫�أع�ل�ن��ت ال�سلطات امل���ص��ري��ة �أن �أوىل جل�سات‬ ‫حم��اك�م��ة ال��رئ�ي����س امل�ن�ت�خ��ب حم�م��د م��ر��س��ي فيما‬ ‫عرف بق�ضية "اقتحام �سجن وادي النطرون" �إبان‬ ‫ثورة ‪ 25‬يناير ‪ ،2011‬واملقررة اليوم الثالثاء‪� ،‬سيتم‬ ‫بثها على الهواء مبا�شرة عرب التلفزيون امل�صري‬ ‫فقط وذل��ك لأول م��رة‪ ،‬فيما دع��ا �أن���ص��ار مر�سي‬ ‫للح�شد اليوم �أمام املحكمة التي �ستنظر الق�ضية‪.‬‬ ‫وقال امل�ست�شار �شعبان ال�شامي رئي�س حمكمة‬ ‫جنايات القاهرة‪ ،‬يف ت�صريح �صحفي �أم�س الإثنني‪،‬‬ ‫�أنه وافق على الت�صريح بدخول مندوبي التلفزيون‬ ‫امل���ص��ري وم�ع��دات�ه��م وك��ام�يرات�ه��م �إىل م�ق��ر قاعة‬ ‫املحاكمة ب�أكادميية ال�شرطة‪ ،‬بالتجمع اخلام�س‬ ‫��ش��رق��ي ال �ق��اه��رة‪ ،‬لت�صوير وق��ائ��ع اجل�ل���س��ة التي‬ ‫�ستعقد �صباح اليوم الثالثاء‪.‬‬ ‫و�أو��ض��ح ال�شامي أ�ن��ه "على الرغم من حتقق‬ ‫�شرط عالنية اجلل�سة بح�ضور مندوبي ال�صحف‬ ‫وو��س��ائ��ل ا إلع�ل�ام املحلية وال��دول�ي��ة امل���ص��رح لهم‬ ‫م�سبقا بالدخول‪ ،‬غري أ�ن��ه متت املوافقة على بث‬ ‫وقائع املحاكمة تلفزيونيا حتى تتاح الفر�صة للر�أي‬ ‫العام مبتابعة جمريات ووقائع تلك الق�ضية"‪.‬‬ ‫ومل ت ��ذع �أي ج�ل���س��ات حم��اك�م��ة مل��ر��س��ي على‬ ‫ال �ه��واء م�ب��ا��ش��رة م�ن��ذ ب ��دء حم��اك�م�ت��ه يف ت�شرين‬ ‫الثاين املا�ضي‪.‬‬ ‫يف امل �ق��اب��ل دع ��ا "التحالف ال��وط �ن��ي ل��دع��م‬ ‫ال �� �ش��رع �ي��ة ورف� �� ��ض االنقالب" امل �� �ص��ري�ي�ن �إىل‬ ‫االحت�شاد اليوم يف حميط املحكمة‪ ،‬بح�سب بيان له‬ ‫�أم�س الإثنني‪.‬‬ ‫وق��ال التحالف "بالتزامن م��ع ذك��رى جمعة‬ ‫الغ�ضب (‪ 28‬يناير ‪ )2011‬يقف الرئي�س ال�شرعي‬ ‫املنتخب يف ذات يوم اعتقاله يف ‪ ،2011‬خلف الق�ضبان‬ ‫اليوم يف ‪ ،2014‬يف ق�ضية انتقامية مفربكة جديدة‪،‬‬ ‫ومعه املئات ممن �شاركوه الثورة"‪.‬‬ ‫وب�خ�لاف ق�ضية قتل املتظاهرين عند ق�صر‬ ‫االحت��ادي��ة الرئا�سي يف كانون الأول ‪ ،2012‬تعترب‬ ‫هذه الق�ضية هي الثانية التي يحاكم فيها مر�سي‪،‬‬ ‫الذي انقلب عليه وزير الدفاع عبد الفتاح ال�سي�سي‪،‬‬

‫�أطلق عدد من الكتاب الإماراتيني على موقع‬ ‫ال�ت��وا��ص��ل االج�ت�م��اع��ي ت��وي�تر "ها�شتاج" جديدا‬ ‫بعنوان "يا �شرفاء م�صر اقتلوا الإخوان"!‪� ،‬أطلقه‬ ‫الكاتب االم��ارات��ي حمد امل��زروع��ي داعيا امل�صريني‬ ‫�إىل قتل كل �إخواين يف م�صر والإمارات قائال‪� :‬إنهم‬ ‫ال ي�ستحقون العي�ش مب�صر‪ .‬وا�ستمر يف حتري�ضه‬ ‫ال��ذي الق��ي قبوال من ع��دد من االم��ارات�ي�ين‪ ،‬على‬ ‫ر�أ�سهم قائد �شرطة دب��ي ال�سابق �ضاحي خلفان‪،‬‬ ‫الذي �أيد الها�شتاج‪.‬‬ ‫ال���ش��اع��ر والإع�ل�ام ��ي االم ��ارات ��ي ع ��ارف عمر‬ ‫بدوره كتب قائال‪" :‬يا �أبناء م�صر انتف�ضوا واجعلوا‬

‫أحداث مصر في سطور‬ ‫ �أعلن نائب رئي�س الوزراء امل�صري زياد بهاء الدين عن‬‫تقدمه باال�ستقالة من من�صبه‪ ،‬جاء ذلك يف بيان ن�شره على‬ ‫�صفحته الر�سمية يف موقع في�سبوك‪.‬‬ ‫ ق��ال امل�ت�ح��دث با�سم وزارة اخل��ارج�ي��ة الليبية �سعيد‬‫ا أل� � �س� ��ود‪� ،‬إن ج�م�ي��ع أ�ع �� �ض��اء ال �� �س �ف��ارة امل �� �ص��ري��ة اخل�م���س��ة‬ ‫املختطفني يف ليبيا �أطلق �سراحهم بالفعل‪ ،‬م�ساء الأحد‪ .‬ومل‬ ‫يو�ضح الأ�سود كيفية �إطالق �سراح املختطفني امل�صريني‪ ،‬غري‬ ‫�أن اخلطوة جاءت بعيد ت�صريح الرئي�س ال�سابق «لغرفة ثوار‬ ‫ليبيا» (التابعة لرئا�سة هيئة �أركان اجلي�ش الليبي)‪� ،‬شعبان‬ ‫هدية‪ ،‬املكنى بـ»�أبو عبيدة»‪ ،‬لف�ضائية «النب�أ» الليبية اخلا�صة‬ ‫عرب الهاتف‪ ،‬ب�أن ال�سلطات امل�صرية �أفرجت عنه‪ ،‬و�سيعود �إىل‬ ‫طرابل�س خالل يومني‪.‬‬ ‫ �أدان االحت� ��اد ال�ع��امل��ي ل�ع�ل�م��اء امل���س�ل�م�ين ي ��وم الأح ��د‪،‬‬‫«ال�ق���س��وة ال�ب��ال�غ��ة‪ ،‬وال �ع �ن��ف امل �ف��رط» يف ح��ق «امل�ت�ظ��اه��ري��ن‬ ‫ال�سلميني»‪ ،‬خالل �إحيائهم الذكرى ال�سنوية الثالثة لثورة‬ ‫‪ 25‬يناير ‪ ،2011‬ال�ت��ي أ�ن�ه��ت حكم الرئي�س الأ��س�ب��ق ح�سني‬ ‫مبارك‪ ،‬بح�سب بيان له‪ .‬و�أ�شار االحتاد �إىل «وجوب احلر�ص‬ ‫على �سلمية الن�ضال‪ ،‬وعدم اا��جن��راف �إىل العنف واالقتتال‬ ‫الداخلي‪ ،‬مهما كانت الت�ضحيات والتحديات واال�ستفزازات‪،‬‬ ‫ومهما حاول احلكام الظاملون بكل قوتهم ومكرهم �أن يجروا‬ ‫ال�شعب �إىل �أن يقاتل اجلي�ش‪ ،‬وي�أبى اهلل �أن يكون ال�شعب هو‬ ‫من يقاتل اجلي�ش»‪.‬‬ ‫ ق��ررت جلنة ق�ضائية م�صرية ع��زل ‪ 7‬ق�ضاة راف�ضني‬‫لالنقالب الع�سكري بتهمة «اال�شتغال يف ال�سيا�سة»‪.‬‬ ‫ قال �أ�سامة حممد مر�سي‪ ،‬عرب موقع «في�س بوك‪� ،‬إن‬‫«املحكمة املنعقدة باطال للنظر يف حماكمة رئي�س جمهورية‬ ‫م�صر العربية‪� ،‬أ�صدرت قرارها با�ستبعادي �أنا فقط من بني‬ ‫امل�ح��ام�ين م��ن ح�ضور جل�سة ال�غ��د‪ ،‬يف حت��د ��ص��ارخ للقانون‬ ‫وات�ساق مع الفو�ضى الد�ستورية يف البالد وانتهاك القوانني»‪.‬‬ ‫ �أك��د يزيد ال�صايغ كبري الباحثني يف مركز «كارنيغي‬‫لل�شرق الأو�سط»‪� ،‬أن االنقالب الع�سكري ي�سقط ولن ي�ستمر‬ ‫طويال‪ ،‬و�أن الع�سكر �سيلج�أون يف النهاية �إىل املدنيني‪ .‬وقال‬ ‫ال�صايغ‪ ،‬وهو باحث رئي�س يف مركز «كارنيغي» و�صاحب درا�سة‬ ‫«جمهورية ال�ضباط يف م�صر»‪ ،‬خالل لقائه قناة «اجلزيرة‬ ‫مبا�شر»‪� :‬إن الع�سكر يف م�صر �سيلج�أون يف النهاية �إىل املدنيني‬ ‫نظ ًرا لف�شلهم املتوقع يف �إنقاذ م�صر من الأزمات احلالية‪.‬‬

‫حتول ت�شييع عدد من �ضحايا مظاهرات الذكرى الثالثة لثورة ‪ 25‬يناير ملظاهرات طالبت بالق�صا�ص لدم ال�شهداء (�أ‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫يف متوز املا�ضي‪ ،‬مب�شاركة قوى دينية و�سيا�سية‪.‬‬ ‫ويرجع تاريخ الق�ضية املنظورة اليوم‪� ،‬إىل ‪28‬‬ ‫يناير ‪ ،2011‬عندما ُفتحت ال�سجون امل�صرية �إبان‬ ‫الأحداث التي عرفت �إعالميا بـ"جمعة الغ�ضب"‪،‬‬ ‫وك��ان مر�سي ق��د مت إ�ي��داع��ه قبلها ب�ي��وم واح��د يف‬ ‫�سجن وادي النطرون‪ ،‬بقرار من ال�سلطات الأمنية‪،‬‬ ‫�آنذاك مع ع�شرات من قيادات الإخوان امل�سلمني‪.‬‬ ‫و ُي�ت�ه��م م��ر��س��ي ال �ي��وم ب��ال �ه��روب م��ن ال�سجن‬ ‫وامل�ساعدة يف اقتحامه وتهريب ال�سجناء من قبل‬ ‫عنا�صر خ��ارج�ي��ة بينها أ�ع���ض��اء ب�ح��رك��ة امل�ق��اوم��ة‬ ‫الإ�سالمية "حما�س"‪.‬‬

‫وحت���س�ب��ا ل �ل �ت��واج��د ا ألم� �ن ��ي احل��ا� �ش��د امل�ع�ت��اد‬ ‫ي��وم املحاكمة �أو� �ض��ح التحالف ال��داع��م ملر�سي يف‬ ‫بيانه �أن "القرار امليداين للمتظاهرين يف تغيري‬ ‫االحت�شاد يف مكان حماكمة مر�سي‪ ،‬مبا يحفظهم‬ ‫مل�صر ويجعله يوم غ�ضب مهيب"‪ ،‬داعيا لــ"�إبداع‬ ‫يف م��واج�ه��ة �أي معتد أ�ث �ي��م‪ ،‬يف إ�ط ��ار ح��ق ال��دف��اع‬ ‫ال�شرعي عن النف�س‪ ،‬و�سحق الباطل بكل الو�سائل‬ ‫ال�سلمية املمكنة"‪.‬‬ ‫وح ��ول ت�ع��دي��ل "خارطة الطريق"‪ ،‬بتقدمي‬ ‫االنتخابات الرئا�سية قبل الربملانية‪� ،‬أكد التحالف‬ ‫"امل�ستقبل للثورة ال لالنقالب ال��ذي لن يحقق‬

‫خ��ارط �ت��ه ول ��و ع��دل �ه��ا �آالف امل � ��رات ول ��ن تكتمل‪،‬‬ ‫وامل�ج��ال �أمامكم مفتوح ل�ل�إب��داع ال�ث��وري الناجز‪،‬‬ ‫وت�صعيد غ�ضبتكم بكل ال�سبل ال�سلمية املمكنة" ‪.‬‬ ‫وكان الرئي�س امل�ؤقت عديل من�صور قد �أعلن‬ ‫�أول �أم ����س ا ألح� ��د ت�ع��دي��ل ب �ن��ود خ��ارط��ة ال�ط��ري��ق‬ ‫( أ�ع� �ل� �ن ��ت يف مت� ��وز امل��ا� �ض��ي ك �خ��ارط��ة ل�ل�م��رح�ل��ة‬ ‫االن�ت�ق��ال�ي��ة ب�ع��د االن �ق�ل�اب ال�ع���س�ك��ري‪ ،‬وتت�ضمن‬ ‫تعديل ال��د��س�ت��ور وان�ت�خ��اب��ات برملانية ورئ��ا��س�ي��ة)‪،‬‬ ‫ب�إجراء االنتخابات الرئا�سية �أوال تليها الربملانية‬ ‫على خالف ما مت �إعالنه يف متوز املا�ضي‪.‬‬

‫كتاب إماراتيون يحرضون على قتل اإلخوان املسلمني‬ ‫ال�سبيل‪� -‬شبكة ر�صد‬

‫‪9‬‬

‫جثثهم تتعفن يف ال�شوارع"‪� ،‬أما الكاتب الإماراتي‬ ‫ماجد الرئي�سي فقال‪" :‬ال ي�ستحقون طعام و�شراب‬ ‫ال �� �س �ج��ون‪ ،‬وج� ��زاء االخ � ��وان ه��و ال�ت�خ�ل����ص منهم‬ ‫ودف�ن�ه��م �أحياء"‪ ،‬وق ��ال ال���ش��اع��ر االم��ارات��ي �سعد‬ ‫الكتيبي اذا مل يقف �شرفاء م�صر الآن �أمام االخوان‬ ‫و�إرهابهم فلن يكون هناك �أمان �أبدا‪.‬‬ ‫من جانبهم �أعلن عدد من الن�شطاء رف�ضهم‬ ‫تلك احلملة‪ ،‬م�ؤكدين أ�ن��ه لي�س ك��ل ا إلم��ارات�ي�ين‬ ‫ي � ؤ�ي��دون التحري�ض وي��دع�م��ون��ه‪ .‬وق��ام الن�شطاء‬ ‫بتنظيم ح�م�ل��ة لتجميع م�ث��ل ه ��ذه "التويتات"‬ ‫لدعم طلب حماكمة دول�ي��ة مل��ن ي�صدرونها ومن‬ ‫يدعمونها‪.‬‬ ‫وقال النا�شط عبد اخلالق عبداهلل �إن الو�سم‬

‫اجتماع للمجلس التنفيذي‬ ‫لالتحاد األفريقي يف غياب مصر‬ ‫�أدي�س �أبابا‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫انطلقت أ�م����س يف العا�صمة الإثيوبية �أدي����س أ�ب��اب��ا اجتماعات‬ ‫املجل�س التنفيذي ل�لاحت��اد ا ألف��ري�ق��ي‪ ،‬يف دورت��ه العادية الرابعة‬ ‫والع�شرين‪ ،‬يف غياب م�صر "املجمدة" ع�ضويتها يف �أن�شطة االحتاد‪.‬‬ ‫ب� ��د�أت اجل�ل���س��ة االف�ت�ت��اح�ي��ة ب��وق�ف��ة ح ��داد ع�ل��ى روح ال��زع�ي��م‬ ‫الأفريقي ال��راح��ل نيل�سون مانديال‪ ،‬تلتها كلمة وزي��ر اخلارجية‬ ‫الإثيوبي تيدرو�س �أدحانوم‪ ،‬معلنا انطالقة الدورة العادية الرابعة‬ ‫والع�شرين ملجل�س التنفيذي لوزراء اخلارجية‪.‬‬ ‫وقرر االحتاد الأفريقي يوم ‪ 5‬متوز املا�ضي تعليق م�شاركة م�صر‬ ‫يف �أن�شطة االحتاد‪ ،‬عقب االنقالب الع�سكري‪ ،‬يف ‪ 3‬متوز املا�ضي‪.‬‬ ‫ورف�ضت القاهرة قرار االحتاد الأفريقي‪ ،‬و�أر�سلت عدة مبعوثني‬ ‫دبلوما�سيني �إىل دول �أفريقية يف حماولة للدفاع عن موقفها‪ ،‬ولكن‬ ‫االحتاد ظل متم�سكا بقراره حتى اليوم‪.‬‬ ‫وقال م�صدر مطلع يف �سكرتارية مفو�ضية االحتاد الأفريقي �إن‬ ‫االجتماع �سينظر يف تو�صيات جلنة املمثلني ومن �أهمها النزاعات‬ ‫والأزم� ��ات يف ك��ل م��ن (�أف��ري�ق�ي��ا الو�سطى– ال���ص��وم��ال‪ -‬الكونغو‬ ‫الدميقراطية– جنوب ال�سودان– مايل)‪.‬‬ ‫ويف ال�سياق ذاته �أ�ضاف امل�صدر �أن اجتماع جمل�س الأمن وال�سلم‬ ‫الأفريقي‪ ،‬املرتقب الأربعاء املقبل‪� ،‬سيبحث امللفات ال�ساخنة وق�ضايا‬ ‫ال�ن��زاع��ات وخ��ا��ص��ة ت �ط��ورات ا ألح� ��داث يف م�صر ومناق�شة تعليق‬ ‫ع�ضويتها يف القمة التى �ست�ستمع اىل تقرير من جلنة الو�ساطة‬ ‫الأفريقية عالية امل�ستوى اخلا�صة بال�ش�أن امل�صري والتي يرت�أ�سها‬ ‫�ألفا عمر كوناري‪ ،‬رئي�س مايل ال�سابق‪ ،‬وع�ضوية كل من ورئي�س‬ ‫بوت�سوانا ال�سابق فو�ستو�س موجاي‪ ،‬ورئي�س وزراء جيبوتي ال�سابق‬ ‫دليتا حممد دليتا‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وي�ضم جمل�س ال�سلم وا ألم��ن الأفريقي ‪ 15‬ع�ضوا ينتخبون‬ ‫على �أ�سا�س �إقليمي من قبل اجلمعية العامة‪ ،‬ويت�شابه عمل وغر�ض‬ ‫املجل�س مع جمل�س الأمن يف الأمم املتحدة‪.‬‬

‫الذي �أطلقه البع�ض يف االمارات ويدعو اىل القتل‬ ‫خم��ال��ف ل �ل �ق��ان��ون‪ ،‬وي �ج��ب حم��ا��س�ب��ة م��ن أ�ط�ل�ق��ه‬ ‫ومن �شارك يف ترويجه‪ ،‬وهو بالت�أكيد ال يعرب عن‬ ‫حقيقة �شعب االمارات‪ .‬و�أيده يف ذلك مدير حترير‬ ‫�صحيفة العرب القطرية عبداهلل العذبة‪.‬‬ ‫ب��دوره كتب املفكر احمد املالكي تغريدة عرب‬ ‫تويرت قائال‪� :‬إن من يكتب مثل هذه التغريدات ال‬ ‫يعرف معنى ال�شرف �سواء من االمارات �أو غريها‪،‬‬ ‫منتقدا من �أطلق "الها�شتاج" ب�أنه "اجتمعت به‬ ‫كل معاين اخل�سة والدناءة"‪.‬‬ ‫�أما الداعية اال�سالمي ال�سعودي �سلمان العودة‬ ‫ف�يرى �أن ال�شريعة عظمت ��ش��أن ال��دم��اء وجعلت‬ ‫املقتول دون حقه �شهيدا والقاتل جمرما فليهن�أ‬

‫ال�شهداء باحلياة احلقيقية‪.‬‬ ‫ومنذ االنقالب الع�سكري يف متوز املا�ضي بد أ�‬ ‫الدعم االقت�صادي وال�سيا�سي من دول��ة ا إلم��ارات‬ ‫مل�صر‪ ،‬وك��ان وا�ضحا منذ ال�ب��داي��ة �أن ه��ذا الدعم‬ ‫لي�س مل�صر ك��دول��ة ب��ل م�صر ال�ن�ظ��ام‪ ،‬فمنذ ث��ورة‬ ‫يناير ‪ 2011‬والإمارات مل تقدم �أي دعم مايل مل�صر‬ ‫برغم �إعالنها عن ذلك مرات عديدة‪.‬‬ ‫هذا االمر �أ�شار �إليه اخلبري االقت�صادي �أ�سامة‬ ‫غيث م��ؤك��دا �أن م�صر حتتاج م��ن يدعمها كدولة‬ ‫ول�ي����س دع��م ال�ن�ظ��ام؛ الن ذل��ك يعني ان��ه مبجرد‬ ‫تغيري ه � ��ؤالء ال���ش�خ��و���ص �سيتوقف ه��ذا ال��دع��م‪،‬‬ ‫ورمبا تتعر�ض م�صر مل�شاكل اقت�صادية اكرث حرجا‬ ‫وقتها‪.‬‬

‫‪ 62‬قتيال يف احتجاجات ذكرى‬ ‫الثورة بالقاهرة والجيزة‬ ‫القاهرة‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫قال ه�شام عبد احلميد‪ ،‬املتحدث با�سم م�صلحة الطب ال�شرعي‬ ‫يف م�صر (تتبع وزارة العدل) �إن ح�صيلة قتلى ا�شتباكات الذكرى‬ ‫الثالثة لثورة ‪ 25‬يناير‪ ،‬ال�سبت املا�ضي‪ ،‬يف القاهرة واجليزة فقط‬ ‫ارتفعت لت�صل �إىل ‪� 62‬شخ�صا‪ ،‬من دون �أن يو�ضح عدد القتلى يف‬ ‫بقية املحافظات‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف عبد احلميد"‪ ،‬يف ت�صريحات تليفزيونية لف�ضائية‬ ‫"احلياة" امل�صرية اخلا�صة م�ساء الأحد‪� ،‬أن بيان ال�ضحايا كالتايل‪:‬‬ ‫"‪ 26‬حالة يف املطرية‪ ،‬و‪ 11‬حالة يف عني �شم�س (�شرقي القاهرة)‪،‬‬ ‫و‪ 7‬ح ��االت يف ال�ع�ج��وزة (غ��رب��ي ال �ق��اه��رة)‪ ،‬و‪ 5‬ح ��االت يف عابدين‬ ‫(و��س��ط ال �ق��اه��رة)‪ ،‬و‪ 3‬يف ال��دق��ي (غ��رب��ي ال �ق��اه��رة)‪ ،‬و‪ 3‬ح��االت يف‬ ‫ح�ل��وان (ج�ن��وب��ي ال �ق��اه��رة)‪ ،‬وح��ال�ت��ان يف �أو��س�ي��م (اجل �ي��زة جنوبي‬ ‫ال�ق��اه��رة)‪ ،‬وح��ال��ة يف النزهة (�شرقي ال�ق��اه��رة)‪ ،‬وح��ال��ة يف ال��وراق‬ ‫(�شمايل القاهرة)‪ ،‬وحالة يف مدينة ن�صر (�شرقي القاهرة)‪ ،‬وحالة‬ ‫يف نيابة ق�سم اجليزة (متاخمة للقاهرة)‪ ،‬وحالة يف املعادي (جنوبي‬ ‫القاهرة)"‪.‬‬ ‫و�أو��ض��ح املتحدث با�سم الطب ال�شرعي �أن �سبب وف��اة ‪ 58‬من‬ ‫ال�ضحايا الإ�صابة بـ"طلقات نارية"‪ ،‬من دون �أن يو�ضح �سبب وفاة‬ ‫العدد الباقي‪.‬‬ ‫وكانت وزارة ال�صحة امل�صرية قد قدرت �أعداد قتلى احتجاجات‬ ‫ذك��رى الثورة بجميع املحافظات‪ ،‬يف �أح��دث بيان لها �أم�س الأح��د‪،‬‬ ‫بـ‪� 49‬شخ�صا‪ ،‬م�شرية �إىل �أن القتلى �سقطوا يف عدة حمافظات بينها‬ ‫القاهرة والإ�سكندرية واجليزة والفيوم وبني �سويف واملنيا‪.‬‬ ‫ف �ي �م��ا ق� ��ال "التحالف ال��وط �ن��ي ل��دع��م ال �� �ش��رع �ي��ة ورف ����ض‬ ‫االنقالب"‪� ،‬إن عدد القتلى ‪� 50‬شخ�صا مبختلف املحافظات‪ ،‬متهما‬ ‫قوات الأمن ب�إطالق الر�صا�ص احلي عليهم‪.‬‬

‫«يسقط حكم العسكر»‪ ..‬شعار وحد «اإلخوان»‬ ‫و«‪ 6‬إبريل» أمام مشرحة زينهم بالقاهرة‬ ‫القاهرة‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫قبل ثالث �سنوات كان �شباب القوى ال�سيا�سية‬ ‫يرفعون �شعارا واح��دا يف م�ي��دان التحرير‪ ،‬و�سط‬ ‫ال �ق��اه��رة‪ ،‬ه��و "ال�شعب ي��ري��د �إ� �س �ق��اط النظام"‪،‬‬ ‫وبعد خالفات �سيا�سية بني القوى املختلفة حول‬ ‫اال�ستحقاقات االنتخابية واملواقف ال�سيا�سية تلت‬ ‫الإطاحة بالرئي�س الأ�سبق ح�سني مبارك‪� ،‬أنفرد كل‬ ‫تيار ب�شعارات تعرب عن مواقفه‪.‬‬ ‫ول�ع��ل م��ن أ�ب ��رز ال �ق��وى املختلفة خ�ل�ال تلك‬ ‫امل��رح �ل��ة ج�م��اع��ة ا إلخ � ��وان امل���س�ل�م�ين وح��رك��ة "‪6‬‬ ‫�إبريل"‪ ،‬قبل �أن يجمعهما يوم الأحد هتاف واحد‬ ‫�أم��ام م�شرحة زينهم (الثالجة الر�سمية الرئي�سة‬ ‫حلفظ املوتى)‪ ،‬جنوبي القاهرة هو "ي�سقط حكم‬ ‫الع�سكر"‪� ،‬أثناء انتظار ت�سلم جثامني قتلى �سقطوا‬ ‫خالل االحتجاجات التي وقعت ال�سبت‪ ،‬بالتزامن‬ ‫مع الذكرى ال�سنوية الثالثة لثورة يناير التي �أنهت‬ ‫حكم الرئي�س الأ�سبق ح�سني مبارك‪.‬‬ ‫وتوافد الع�شرات أ�م��ام مقر امل�شرحة ال�ستالم‬ ‫ذويهم الذين لقوا حتفهم ال�سبت‪ ،‬يف اال�شتباكات‬ ‫ال �ت��ي وق �ع��ت ب�ين الأم� ��ن وحم �ت �ج�ين‪ ،‬وخ�ل�ف��ت ‪50‬‬ ‫� �ش �ه �ي��دا‪ ،‬وف ��ق ب �ي��ان "التحالف ال��وط �ن��ي ل��دع��م‬ ‫ال�شرعية ورف�ض االنقالب"‪ ،‬و‪ 49‬قتيال‪ ،‬وفق بيان‬ ‫لوزارة ال�صحة‪.‬‬ ‫يحيى عبد ال�شايف‪� ،‬أحد �أطباء ميدان التحرير‬ ‫إ�ب��ان ث��ورة ‪ 25‬يناير ‪ ،2011‬و�أح��د املقربني لل�شاب‬ ‫�سيد عبداهلل حممد‪ ،‬ال�شهري بـ"�سيد لوزة"‪ ،‬ع�ضو‬ ‫حركة ‪� 6‬إبريل‪ ،‬والذي ا�ست�شهد خالل احتجاجات‬ ‫ال�سبت‪ ،‬قال لوكالة الأنا�ضول‪" :‬هذا النظام قاتل‬

‫وحق �أبنائنا لن ي�ضيع وي�سقط هذا النظام الفا�شي‬ ‫امل�ستبد"‪.‬‬ ‫وع�ل��ى خلفية ه�ت��اف��ات "ي�سقط ي�سقط حكم‬ ‫الع�سكر"‪" ،‬الداخلية بلطجية"‪ ،‬التي تعالت من‬ ‫�شباب ا إلخ ��وان وح��رك��ة "‪� 6‬إبريل"‪� ،‬أ� �ض��اف عبد‬ ‫ال���ش��ايف‪" :‬النظام احل ��ايل ي���ض��رب ب�شكل متعمد‬ ‫لقتل أ�ب�ن��ائ�ن��ا‪ ،‬واحل�ك��وم��ة تقتل أ�ب�ن��اءه��ا وال��دم��اء‬ ‫�أ�صبحت متلأ ال�شوارع واجلدران"‪.‬‬ ‫وت��ويف ل��وزة بطلق ن��اري عيار ‪ 9‬ملل باجلانب‬ ‫ا ألي �� �س��ر م��ن ال �� �ص��در ن �ت��ج ع �ن��ه ت�ه�ت��ك ب��ال��رئ�ت�ين‬ ‫والقلب‪ ،‬وف��ق عبد ال�شايف‪ ،‬ال��ذي ح�صل على هذه‬ ‫املعلومات من م�صلحة الطب ال�شرعي‪ ،‬وفق قوله‪.‬‬ ‫�أقارب لوزة‪ ،‬الذين افرت�شوا الأر�ض منتظرين‬ ‫جثمانه‪ ،‬جمعهم ر�صيف واح��د جل�سوا عليه مع‬ ‫�سلوى �صالح‪ ،‬وه��ي �أم ل�شابني ينتميان جلماعة‬ ‫الإخوان لقيا حتفهما بالأم�س‪� .‬صالح قالت لوكالة‬ ‫ا ألن��ا��ض��ول‪" :‬ح�سبي اهلل ونعم الوكيل‪ ،‬مل نخرج‬ ‫ب�سالح ورب�ن��ا ينتقم م��ن ك��ل م��ن ف��و���ض ال�سي�سي‬ ‫على قتلنا"‪ ،‬يف �إ�شارة �إىل خروج مظاهرات يف متوز‬ ‫املا�ضي ا�ستجابة ل��دع��وة وزي��ر ال��دف��اع عبدالفتاح‬ ‫ال�سي�سي لطلب "تفوي�ض ملحاربة الإرهاب"‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف��ت �أن ول��دي �ه��ا االث �ن�ي�ن‪ ،‬ب�ل�ال ج�م��ال‬ ‫حممد م��دين (‪ 25‬ع��ام��ا)‪ ،‬و�شقيقه عبد الرحمن‬ ‫(‪ 21‬ع��ام��ا)‪ ،‬ق��د ا�ست�شهدا يف أ�ح� ��داث ا�شتباكات‬ ‫املطرية‪� ،‬شرقي القاهرة‪ ،‬تزامنا مع �صالة املغرب‪.‬‬ ‫و�أو� � �ض � �ح� ��ت �أن اب �ن �ه ��ا ال� �ث ��ال ��ث أ��� �ص� �ي ��ب يف‬ ‫اال�شتباكات‪ ،‬قائلة‪" :‬النظام احلايل قتل اثنني من‬ ‫�أوالدي و�أ�صاب الثالث‪ ،‬ملاذا كل هذا؟"‪" ،‬ح�سبي اهلل‬ ‫ونعم الوكيل"‪.‬‬

‫�أهايل �ضحايا �إحياء ذكرى ثورة يناير �أمام م�شرحة زينهم‬


‫‪10‬‬

‫�إع��������ل��������ان�����������������ات‬

‫الثالثاء (‪ )28‬كانون الثاين (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2547‬‬

‫نعــــي حاجــــة فا�ضــــــلة‬ ‫ب�سم اهلل الرحمن الرحيم‬

‫}‬

‫{‬

‫�آل خرما و�آل عبا�س‬ ‫و�أقربا�ؤهم و�أن�سبا�ؤهم يف الأردن واملهجر‬

‫�صدق اهلل العظيم‬

‫ينعون مبزيد من احلزن والأ�سى فقيدتهم �صاحبة القلب احلنون املربية الفا�ضلة‬

‫احلاجة �سعاد �أحمد منر عبا�س «�أم �سمري»‬ ‫زوجة احلاج م�صطفى حجو خرما «�أبو تي�سري»‬

‫والدة ال�سيد �سمري والدكتور �سامر والدكتور ماهر وخالة املهند�س تي�سري واملهند�س فار�س واملهند�س حممد‬ ‫واملرحوم ع�صام وال�سيدة ابت�سام (زوجة الدكتور �أمنار الكيالين) وال�سيدة جناح(زوجة ال�سيد ه�شام دياب)‬ ‫وال�سيدة �سريينا (�أرملة املرحوم ب�سام القد�سي) و�شقيقة املرحوم منر وحممد وفتحي عبا�س‬

‫و�سي�شيع جثمانها الطاهر اىل مثواه االخري بعد �صالة ظهر اليوم يف م�سجد مقربة �سحاب اال�سالمية‪.‬‬ ‫تقبل التعازي للرجال والن�ساء يف منزل ولدها الدكتور �سامر خرما الكائن يف طرببور خلف �صالة ليايل‬ ‫ال�شرق منزل رقم ‪� 36‬شارع قادي�شا وملدة ‪ 3‬ايام اعتبارا من اليوم من بعد �صالة الع�صر‪.‬‬ ‫�سائلني اهلل عز وجل �أن يتغمدها بوا�سع رحمته وي�سكنها ف�سيح جناته‬ ‫�إنّا هلل و إ�نّا �إليه راجعون‬

‫�إعـــالن �صــــادر عن م�صفـــي �شركــــة‬

‫ا���س��ت��ن��اد ًا لأح���ك���ام امل�����ادة (‪/264‬ب) م���ن ق���ان���ون ال�����ش��رك��ات‬ ‫رق����م (‪ )22‬ل�����س��ن��ة ‪ 1997‬وت���ع���دي�ل�ات���ه ارج�����و م���ن دائ��ن��ي‬ ‫�شركة جمموعة االم��ام للتجارة والت�سويق ذ‪.‬م‪.‬م �ضرورة تقدمي‬ ‫مطالباتهم املالية جتاه ال�شركة �سواء كانت م�ستحقة الدفع �أم ال‬ ‫وذلك خالل �شهرين من تاريخه للدائنني داخل اململكة وثالثة ا�شهر‬ ‫للدائنني خارج اململكة وذلك على العنوان التايل‪:‬‬

‫عمان ‪� -‬شارع و�صفي التل ‪ -‬عمارة النعمان رقم ‪ - 99‬الطابق‬ ‫الثاين مكتب ‪� 201‬ص‪.‬ب(‪ )815303‬رمز (‪- )11180‬‬ ‫ا�سم م�صفي ال�شركة‪� :‬سهل علي الروا�شدة‬ ‫ع��ن��وان م�صفي ال�شركة‪ :‬ع�م��ان ‪� � -‬ش��ارع و��ص�ف��ي ال�ت��ل ‪ -‬ع�م��ارة‬ ‫النعمان رقم ‪ - 99‬الطابق الثاين مكتب ‪��� 201‬ص‪.‬ب(‪)815303‬‬ ‫رمز (‪ - )11180‬تلفون‪)0795598860( :‬‬

‫م�صفي ال�شركة‬

‫اخطار �صادر عن دائرة تنفيذ‬ ‫حمكمة بداية �شمال عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية ‪2013/136 :‬‬ ‫التاريخ ‪2013/10/8 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه‪ /‬املدين ‪:‬‬

‫� �س �م�ير ي �ح �ي��ى ع �ب��د ال �ف �ت��اح اب��و‬ ‫ال�سند�س‬

‫ع�ن��وان��ه ‪ :‬ع�م��ان – �ضاحية ال��ر��ش�ي��د –‬ ‫طلوع �ضاحية الر�شيد الرئي�سي‪� -‬شارع‬ ‫عاكف الفايز – عمارة مينا هاو�س رقم‬ ‫‪ -47‬ط‪3‬‬ ‫نعلمك ب�أن الدائن ‪ :‬و�سيم عادل يعقوب‬ ‫خوري ‪ /‬وكيله املحامي ليث حداد‬ ‫ق��د واف ��ق ع�ل��ى ال�ت���س��وي��ة امل�ع��رو��ض��ة من‬ ‫قبلكم بتاريخ ‪ 2013/4/8‬ب��واق��ع ع�شرة‬ ‫دنانري �شهريا اعتبارا من ‪2013 /5/5‬‬ ‫م�أمور تنفيذ حمكمة بداية �شمال عمان‬ ‫عالء الرحامنة‬ ‫ورقة اخبار‬ ‫دائرة التنفيذ ‪ :‬اربد‬ ‫رقم الق�ضية ‪2013/5745 :‬‬ ‫خا�صة بتبليغ قرار احلب�س اىل املدين‬ ‫امل� ��دي� ��ن ‪ :‬رائ� � ��دة ح �� �س�ين حم �م��ود‬

‫عقرباوي‬

‫عنوانها ‪ :‬الذراع – ق�صبة عمان‬ ‫ق ��ررت رئ��ا� �س��ة ت�ن�ف�ي��ذ ارب� ��د حب�سك‬ ‫مدة ‪ 90‬يوما لعدم ت�أدية الدين البالغ‬ ‫ق��دره ال��ف و�سبعمائة دي�ن��ار والر�سوم‬ ‫وامل�صاريف‬ ‫اىل دائ�ن��ك ال�سيد اي��اد اح�م��د م�صطفى‬ ‫رب��اب�ع��ه – ارب��د – ��ش��ارع ب�غ��داد – خلف‬ ‫جممع املغايره‬ ‫ف��اذا مل ت ��ؤد ال��دي��ن او ت�ستعمل حقك‬ ‫امل�ن���ص��و���ص ع�ل�ي��ه يف امل� ��اده ‪ 5‬م��ن ق��ان��ون‬ ‫التنفيذ با�سئناف ق ��رار احل�ب����س خ�لال‬ ‫ا��س�ب��وع م��ن ت��اري��خ تبليغك �سينفذ ه��ذا‬ ‫القرار بحقك ح�سب اال�صول‬ ‫التاريخ ‪2014/1/23 :‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫رق��م ال��دع��وى‪)2013-10767 (/1-15 :‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫ال�ه�ي�ئ��ة ال �ق��ا� �ض��ي ‪ :‬م �ن��ى ه�ل�ال حممد‬ ‫الر�شدان‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫� � � �ش � ��ادي ع � �ب� ��د ال � � �ك � ��رمي اح� �م ��د‬ ‫النابل�سي‬

‫اربد ‪� /‬شارع الثالثني – كوكتيل ا�سكادنيا‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك يوم الثالثاء املوافق‬ ‫‪ 2014/2/4‬ال�ساعه ‪�9‬صباحاً‬ ‫ل�ل�ن�ظ��ر يف ال ��دع ��وى رق ��م اع �ل�اه وال �ت��ي‬ ‫اقامها عليك احمد فهمي عبد العاطي‬ ‫خليفه‬ ‫ف��اذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك االحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون ا�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‬

‫وزارة العدل‬ ‫حمكمة�صلح حقوق اربد‬ ‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعى عليه ‪ /‬بالن�شر‬

‫رق��م ال��دع��وى‪)2013-11169 (/1-15 :‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫ال�ه�ي�ئ��ة ال�ق��ا��ض��ي ‪ :‬حم�م��د اح �م��د ف��ال��ح‬ ‫الق�ضاه‬ ‫ا�سم املدعى عليهم وعناوينهم‪- :‬‬ ‫‪ -1‬عو�ض فايز عو�ض ابو عي�شه الزرقاء‪-‬‬ ‫الزرقاء‪ -‬الزواهره حي القمر‬ ‫‪ -2‬ر�أفت عيد احمد حمايده اربد املجمع‬ ‫ال�شمايل مقابل ا�سواق الردايده‬ ‫‪ -3‬يزن حممد عبداهلل ابو حميده اربد‬ ‫– حكما – بجانب الربيد‬ ‫‪ - 4‬م� �ي ��اده ع� �ب ��داهلل رب �ي��ع اب ��و ح�م�ي��ده‬ ‫الزرقاء‪-‬الزرقاء‪ -‬الزواهره حي القمر‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك يوم الثالثاء املوافق‬ ‫‪ 2014/2/4‬ال�ساعه ‪�9‬صباحاً‬ ‫ل�ل�ن�ظ��ر يف ال ��دع ��وى رق ��م اع �ل�اه وال �ت��ي‬ ‫اقامها عليك حممود معني راغب حممد‬ ‫ف��اذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك االحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون ا�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‬

‫ا���س��ت��ن��اد ًا لأح���ك���ام امل�����ادة (‪/264‬ب) م���ن ق���ان���ون ال�����ش��رك��ات‬ ‫رق����م (‪ )22‬ل�����س��ن��ة ‪ 1997‬وت���ع���دي�ل�ات���ه ارج�����و م���ن دائ��ن��ي‬ ‫�شركة الفوز للمفرو�شات ‪ /‬حتت الت�صفية ذ‪.‬م‪.‬م �ضرورة تقدمي‬ ‫مطالباتهم املالية جتاه ال�شركة �سواء كانت م�ستحقة الدفع �أم ال‬ ‫وذلك خالل �شهرين من تاريخه للدائنني داخل اململكة وثالثة ا�شهر‬ ‫للدائنني خارج اململكة وذلك على العنوان التايل‪:‬‬ ‫ا�سم م�صفي ال�شركة‪ :‬هاين توفيق خلوي الدويك‬ ‫عنوان م�صفي ال�شركة‪ :‬ع�م��ان ‪ -‬داب ��وق ‪ -‬خلف م��دار���س عمان‬

‫ال��وط�ن�ي��ة ‪ -‬ب�ج��ان��ب ال�ب�ن��ك ال�ع��رب��ي � � ��ص‪.‬ب(‪ )719‬رم��ز ب��ري��دي‬ ‫(‪ )11118‬االردن تلفون (‪ )5811046‬خلوي (‪ )0796262727‬فاك�س‬ ‫(‪)5815046‬‬

‫ارا�ضيارا�ضــــــــــي‬ ‫مت�ل��ك يف ت��رك�ي��ا يف منطقة‬ ‫م��رم��رة ع�ل��ى ط��ري��ق امل�ط��ار‬ ‫اجل��دي��د ب��ال �ق��رب م��ن ع��دة‬ ‫م�ن�ت�ج�ع��ات ��س�ي��اح�ي��ة ق�ط��ع‬ ‫ارا�ضي مب�ساحة ‪400 - 300‬‬ ‫مرت تبعد عن البحر ‪1500‬م‬ ‫اب �ت ��داء م��ن ‪ 21‬ال ��ف دي �ن��ار‬ ‫‪0796994069‬‬ ‫‪------------------‬‬‫قطع ارا��ض��ي زراع�ي��ة للبيع‬ ‫م� ��زارع مب���س��اح��ات خمتلفة‬ ‫وا�� �س� �ع ��ار م �غ��ري��ة يف ب �ل��دة‬ ‫�صخرة ‪ -‬عجلون ‪ -‬وا�صلة‬ ‫ج�م�ي��ع اخل��دم��ات للجادين‬

‫‪�� -1‬ش��رك��ة ان�ط��اك�ي��ا ل�ل�أل�ب���س��ة ‪ -2‬م��ازن‬ ‫��ش��وق��ي من��ر م�ع�ب��دي (ب���ص�ف�ت��ه امل�ف��و���ض‬ ‫بالتوقيع عن �شركة انطاكيا)‬

‫العنوان‪ :‬عمان ‪ /‬تالع العلي ‪ -‬قرب م�ست�شفى‬ ‫ابن الهيثم ‪ /‬عمارة ‪� / 25‬شارع الرئي�سي‪2/‬‬ ‫ال �ع �ن��وان‪ :‬ع �م��ان ‪ /‬امل�ق��اب�ل�ين � �ش��ارع احل��ري��ة‬ ‫مقابل مطعم ابو زغلة حمطة ال�سقا خلدمة‬ ‫ال�سيارات‬ ‫التهمة‪ :‬ا�صدار �شيك بدون ر�صيد (‪)421‬‬ ‫ي �ق �ت �� �ض��ي ح� ��� �ض ��ورك ي � ��وم االرب � � �ع � ��اء امل ��واف ��ق‬ ‫‪ 2014/1/29‬ال�ساعة ‪ 9.00‬للنظر يف الدعوى رقم‬ ‫�أعاله والتي �أقامها عليك احلق العام وم�شتكي‪:‬‬ ‫احمد عبداملح�سن ابراهيم اخلياط‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫الأح �ك��ام املن�صو�ص عليها يف ق��ان��ون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات اجلزائية‪.‬‬

‫قررت باجتماعها غري العادي املنعقد بتاريخ (‪ )2014/1/22‬املوافقة‬ ‫باالجماع على تخفي�ض ر�أ�سمال ال�شركة من ‪ 1250.000‬دينار �أردين‬ ‫لي�صبح (‪ )750.000‬دينار اردين‪.‬‬ ‫ويحق لكل من دائني ال�شركة االعرتا�ض خطي ًا على تخفي�ض ر�أ�سمال‬ ‫ال�شركة لدى املراقب خالل (‪ )15‬يوما من تاريخ ن�شر االعالن‪.‬‬ ‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫برهان عكرو�ش‬

‫الزرقاء ‪ /‬حي رمزي �ش الها�شمي – قرب‬ ‫م�سجد ح�سن البنا‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم االثنني املوافق‬ ‫‪ 2014/2/3‬ال�ساعه ‪�9‬صباحاً‬ ‫ل�ل�ن�ظ��ر يف ال ��دع ��وى رق ��م اع �ل�اه وال �ت��ي‬ ‫اق��ام �ه��ا ع�ل�ي��ك حم �م��د حم �م��ود حممد‬ ‫ربابعه‬ ‫ف��اذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك االحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون ا�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‬

‫اخطار �صادر عن دائرة تنفيذ‬ ‫حمكمة بداية اربد‬

‫اخطار �صادر عن دائرة تنفيذ‬ ‫حمكمة بداية اربد‬

‫ورقة اخبار‬ ‫دائرة التنفيذ ‪ :‬اربد‬

‫م�صطفى خالد م�صطفى هنيه‬

‫م�صلح حممد يون�س العزه‬

‫رقم الق�ضية ‪2013/5490 :‬‬ ‫خا�صة بتبليغ قرار احلب�س اىل املدين‬ ‫امل ��دي ��ن ‪ :‬اب��راه �ي��م حم �م��د نعيم‬

‫رقم الدعوى التنفيذي ‪2014/129‬‬ ‫التاريخ ‪2014/1/27 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه‪ /‬املدين ‪:‬‬

‫عنوانه ‪ :‬عمان – ماركا – مقابل حلويات‬ ‫النجمة – ا��ش��ارة النجمة �صالون طلي‬ ‫باالبي�ض ط‪2‬‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي ‪� :‬شيك ‪2‬‬ ‫تاريخه ‪2013/11/7 + 2013/10/28 :‬‬ ‫حمل �صدوره‪ :‬التجاري االردين‬ ‫امل� �ح� �ك ��وم ب ��ه ‪ /‬ال ��دي ��ن ‪ 1158 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف‬ ‫يجب عليك ان ت ��ؤدي خ�لال �سبعة اي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ ت�ب�ل�ي�غ��ك ه ��ذا االخ �ط ��ار اىل‬ ‫املحكوم له الدائن ‪ :‬ح�سن تي�سري را�شد‬ ‫العقيلي املبلغ املبني اعاله واذا انق�ضت‬ ‫ه ��ذه امل� ��ده ومل ت � ��ؤد ال��دي��ن امل ��ذك ��ور او‬ ‫تعر�ض الت�سوية القانونية �ستقوم دائرة‬ ‫التنفيذ مببا�شرة امل�ع��ام�لات التنفيذية‬ ‫الالزمه قانونا بحقك‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫ج�م�ي��ع اخل ��دم ��ات �صخرية‬ ‫م �� �س �ت��وي��ة خ �ل��ف اجل��ام �ع��ة‬ ‫االملانية ‪ 2‬كم دفعة واق�ساط‬ ‫ع��ن ط��ري��ق امل��ال��ك مبا�شرة‬ ‫بدون بنوك با�سعار معقولة‬ ‫ل�ل�ج��ادي��ن ل�سنا ال��وح�ي��دون‬ ‫ول �ك��ن امل �م �ي ��زون م��ؤ��س���س��ة‬ ‫ال� �ع� ��رم� ��وط� ��ي ال� �ع� �ق ��اري ��ة‬ ‫‪0796649666 - 4399967‬‬

‫عقاراتعقـــــــارات‬ ‫ل�ل�ب�ي��ع يف ح��ي ن ��زال ال ��ذراع‬ ‫جممع جت��اري م�ك��ون م��ن ‪3‬‬ ‫خمازن و�شقة ت�سوية م�ساحة‬ ‫كل طابق ‪ 100‬مرت م�ساحة‬

‫رقم الدعوى التنفيذي ‪2013/5744‬‬ ‫التاريخ ‪2014/1/26 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه‪ /‬املدين ‪:‬‬

‫عنوانه ‪ :‬ارب��د – ��ش��ارع املتنبي – خلف‬ ‫مفرو�شات الق�صر‬ ‫رق� ��م االع �ل ��ام ‪ /‬ال �� �س �ن��د ال �ت �ن �ف �ي��ذي ‪:‬‬ ‫كمبيالة‬ ‫تاريخه ‪2012/12/25 :‬‬ ‫حمل �صدوره‪ :‬اربد‬ ‫امل� �ح� �ك ��وم ب ��ه ‪ /‬ال ��دي ��ن ‪ 1500 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف‬ ‫يجب عليك ان ت ��ؤدي خ�لال �سبعة اي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ ت�ب�ل�ي�غ��ك ه ��ذا االخ �ط ��ار اىل‬ ‫املحكوم له الدائن ‪ :‬امين حممد يون�س‬ ‫الهي�صماوي وكيله املحامي ليث ح��داد‬ ‫امل �ب �ل��غ امل �ب�ين اع �ل�اه واذا ان�ق���ض��ت ه��ذه‬ ‫امل��ده ومل ت ��ؤد ال��دي��ن امل��ذك��ور او تعر�ض‬ ‫الت�سوية القانونية �ستقوم دائرة التنفيذ‬ ‫مببا�شرة املعامالت التنفيذية الالزمه‬ ‫قانونا بحقك‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫رق��م ال��دع��وى‪)2013-10682(/1-15 :‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫الهيئة القا�ضي ‪ :‬اي�ن��ا���س حممد احمد‬ ‫العمري‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه ‪:‬‬

‫هيثم ار�شيد علي ال�شديفات‬

‫البدر‬

‫عنوانه ‪ :‬ال�سالم – ق�صبة اربد‬ ‫قررت رئا�سة تنفيذ اربد حب�سك مدة ‪60‬‬ ‫يوما لعدم ت�أدية الدين البالغ قدره الف‬ ‫دينار والر�سوم وامل�صاريف‬ ‫اىل دائنك ال�سيد ريا�ض داود عبد الغفار‬ ‫اخلمور – اربد بيت را�س – احلي الغربي‬ ‫ف��اذا مل ت ��ؤد ال��دي��ن او ت�ستعمل حقك‬ ‫امل�ن���ص��و���ص ع�ل�ي��ه يف امل� ��اده ‪ 5‬م��ن ق��ان��ون‬ ‫التنفيذ با�سئناف ق ��رار احل�ب����س خ�لال‬ ‫ا��س�ب��وع م��ن ت��اري��خ تبليغك �سينفذ ه��ذا‬ ‫القرار بحقك ح�سب اال�صول‬ ‫التاريخ ‪2014/1/23 :‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫لغاية ال�ساعة‬ ‫الثانية ع�شرة‬ ‫من ظهر يوم‬ ‫اخلمي�س املوافق‬ ‫‪2014/2/6‬م‬

‫لغاية ال�ساعة الثانية‬ ‫ع�شرة من ظهر يوم‬ ‫اخلمي�س املوافق‬ ‫‪2014/2/27‬م‬

‫العميد الدكتور‬ ‫رئي�س جلنة عطاءات الدفاع املدين‬ ‫حممد عبداحلليم املالعبة‬

‫لدينا ك�شركة ذ‪.‬م‪.‬م حتت الرقم ( ‪ ) 8424‬بتاريخ (‪ )2004/1/7‬قد‬

‫وزارة العدل‬ ‫حمكمة �صلح حقوق اربد‬ ‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعى عليه ‪ /‬بالن�شر‬

‫‪ 100‬دينار‬

‫�آخر موعد ل�شراء‬ ‫الن�سخ‬

‫اخر موعد لتقدمي‬ ‫العرو�ض‬

‫‪ -2‬على ال�شركات املتخ�ص�صة والراغبة بدخول العطاء مراجعة �أمني �سر جلنة عطاءات الدفاع املدين العقيد املهند�س فوزي ح�سن �شرقي يف املديرية‬ ‫العامة للدفاع املدين ‪ /‬ال�شمي�ساين خالل �ساعات الدوام الر�سمي م�صطحبني معهم �صورة عن رخ�صة املهن وال�سجل التجاري اخلا�ص بال�شركة‬ ‫�أوامل�ؤ�س�سة ال�ستالم ن�سخة من املوا�صفات الفنية و�شروط دعوة العطاء بعد دفع ثمن الن�سخة يف �إدارة املالية ‪ /‬املديرية العامة للدفاع املدين‪.‬‬ ‫‪ -3‬لالطالع على املوا�صفات الفنية للعطاءات يرجى زيارة املوقع االلكرتوين الر�سمي للمديرية العامة للدفاع املدين (‪)www.cdd.gov.jo‬‬ ‫من خالل �صفحة االعالنات والعطاءات‪.‬‬ ‫‪� -4‬أجور ن�شر الإعالن على من ير�سو عليه العطاء‪.‬‬ ‫لال�ستف�سار يرجى االت�صال على تلفاك�س �أرقام (‪)5605631 ، 5604120‬‬

‫�أن الهيئة العامة غري العادية ل�شركة ال�شروق للو�ساطة املالية امل�سجلة‬

‫عنوانه ‪ :‬االغ��وار ال�شمالية تل االربعني‬ ‫ق ��رب االر�� �س ��ال م �ع��روف ل ��دى �سليمان‬ ‫احمد ابو غندر‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي ‪� :‬شيك ‪1‬‬ ‫تاريخه ‪2012/11/30 :‬‬ ‫حمل �صدوره‪ :‬اال�سالمي اربد‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين ‪ 320 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل�صاريف‬ ‫يجب عليك ان ت ��ؤدي خ�لال �سبعة اي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ ت�ب�ل�ي�غ��ك ه ��ذا االخ �ط ��ار اىل‬ ‫املحكوم له الدائن ‪ :‬عائدة حممد عليان‬ ‫طراد وكيلها ح�سن تي�سري را�شد العقيلي‬ ‫املبلغ املبني اعاله واذا انق�ضت هذه املده‬ ‫ومل ت�ؤد الدين املذكور او تعر�ض الت�سوية‬ ‫القانونية �ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة‬ ‫امل �ع��ام�لات ال�ت�ن�ف�ي��ذي��ة ال�ل�ازم��ه ق��ان��ون��ا‬ ‫بحقك‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫فايز قا�سم احمد لباد‬

‫ل ع‪2014/34/‬‬

‫�شراء �آلية ردم متو�سطة االرتفاع عدد (‪)1‬‬

‫‪ 1997‬وتعديالته يعلن مراقب عام ال�شركات يف وزارة ال�صناعة والتجارة‬

‫انذار عديل موجه بوا�سطة كاتب عدل اربد االكرم‬ ‫رقم االنذار العديل ‪2014/941‬‬ ‫م��وج��ه االن � ��ذار ‪ -1 :‬ي��و��س��ف �أل �ب�ي�ر مي�شيل ح ��داد ‪ /‬رق �م��ه ال��وط�ن��ي‬ ‫(‪)9891046342‬‬ ‫عنوانه ‪ :‬ارب��د – احل��ي ال�شرقي – خلف مدر�سة القاد�سية – بناية‬ ‫ال�صقر (‪ )4‬الطابق االر�ضي‬ ‫‪ -2‬ه�شام جمال مو�سى زعيرت ‪ ,‬يحمل جواز �سفر م�ؤقت رقم (‪)795060‬‬ ‫عنوانه ‪ :‬ارب��د – احلي اجلنوبي – �شارع اي��دون غرب م�سجد عبداهلل‬ ‫التل وكالئهم املحامون ليث �سمري حداد واحمد غرايبة و�سليم �شخاترة‬ ‫ودارين ثابت وا�سراء عويد‬ ‫امل��وج��ه اليهما االن ��ذار ‪ -1 :‬عبدالرحمن اح�م��د ج ��اداهلل البطاينة ‪/‬‬ ‫رق�م��ه ال��وط�ن��ي (‪ )9901057726‬ع�ن��وان��ه ‪ :‬ارب ��د – ح�ك�م��ا – بجانب‬ ‫م�سجد املواخاه‬ ‫‪ -2‬زيد زيدان �سليم مراد ‪ ,‬رقمه الوطني (‪)9881015390‬‬ ‫عنوانه ‪ :‬ارب��د – حكما – �شارع م��رو – بجانب �سوبر ماركت جوهرة‬ ‫حكما‬ ‫االنذار‪:‬‬ ‫اوال ‪ :‬يعلم املوجه اليهما االن��ذار ب�أنهما يرتبطان مع موجهي االنذار‬ ‫باتفاقية الن�شاء موقع الكرتوين للتوا�صل االجتماعي واالكادميي على‬ ‫�شبكة االن�ترن��ت لطالب اجلامعات االردن�ي��ة مقابل مبلغ ثالثة االف‬ ‫ومائتي دينار (‪ )3200‬دينار اردين‬ ‫ثانيا ‪ :‬وكما يعلم املوجه اليهما االن��ذار ب��أن �آخ��ر يوم لت�سليم امل�شروع‬ ‫ه��و ب�ت��اري��خ ‪� 2013/10/1‬سندا ل�ل�م��ادة الثانية ال�ف�ق��رة (‪ )4‬و(‪ )6‬من‬ ‫االتفاقية امل�شار اليها ‪ ,‬وانهما مل يقومان بت�سليم امل�شروع حتى تاريخ‬ ‫توجيه االنذار العديل‬ ‫ثالثا ‪ :‬وكما يعلم املوجه اليهما االن��ذار ب�أنه و�سندا الحكام االتفاقية‬ ‫الفقرة(‪ )5‬املادة الثانية ب�أنهما يلتزمان بدفع مبلغ خم�سون دينار عن‬ ‫كل يوم ت�أخري لت�سليم امل�شروع ‪ ,‬و�أنه حتى تاريخ توجيه االنذار ا�ستحق‬ ‫عليهما مبلغ خم�سة االف ومائة دينار ك�شرط جزائي‪.‬‬ ‫رابعا ‪ :‬وكما يعلم املوجه اليهما االن��ذار ب�أنه و�سندا الحكام االتفاقية‬ ‫الفقرة(‪)5‬من امل��ادة الثانية ب�أن عليهما رد جميع املبالغ املقبو�ضة من‬ ‫موجهي االنذار والبالغة الف دينار باال�ضافة اىل ت�سليم امل�شروع كامال‪.‬‬ ‫لكل ما تقدم و�سبق ذك��ره ف��أن موجهي االن��ذار ي�ن��ذران املوجه اليهما‬ ‫االن ��ذار بتنفيذ االت�ف��اق�ي��ة امل���ش��ار اليهما يف ال�ب�ن��د االول م��ن االن��ذار‬ ‫ودفع بدل ال�شرط اجلزائي حتى تاريخ ت�سديد املبلغ باال�ضافة اىل رد‬ ‫املبالغ املقبو�ضة من موجهي االن��ذار وجتهيز امل�شروع وت�سليمه لهما‬ ‫وذل��ك خالل ثمانية اي��ام تلي تبلغكما هذا االن��ذار وبعك�س ذلك �سوف‬ ‫ن�ضطر ملراجعة املحكمة املخت�صة للمطالبة بتنفيذ العقد واملطالبة‬ ‫ببدل ال�شرط اجلزائي وا�سرتداد املبالغ املدفوعة وت�ضمينكما الر�سوم‬ ‫وامل�صاريف واالتعاب والفائدة القانونية‬ ‫مع االحرتام‬ ‫وكيل موجهي االنذار‬ ‫املحامي ليث �سمري حداد‬

‫رقم الدعوى التنفيذي ‪2013/5797‬‬ ‫التاريخ ‪2014/1/27 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه‪ /‬املدين ‪:‬‬

‫رقم العطاء‬

‫ثمن ن�سخة‬ ‫العطاء‬

‫املادة‬

‫ا�ستناد ًا لأحكام املادة (‪/68‬ب) من قانون ال�شركات رقم (‪ )22‬ل�سنة‬

‫هاين توفيق خلوي الدويك‬ ‫اخطار �صادر عن دائرة تنفيذ‬ ‫حمكمة بداية اربد‬

‫‪ -1‬تعلن املديرية العامة للدفاع املدين عن رغبتها بطرح العطاء التايل‪:‬‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬

‫م�صفي ال�شركة‬

‫الإعالنـات املبـوبــة‬ ‫وبدون و�سطاء ‪0785672194‬‬ ‫ ‪0798864320‬‬‫‪------------------‬‬‫ار� ��ض ل�ل�ب�ي��ع ب�ل�ع�م��ا ح��و���ض‬ ‫القا�سم م�شروع نقابة اطباء‬ ‫اال��س�ن��ان م�ساحة ‪ 614‬مرت‬ ‫قرب م�سجد الولدين ب�سعر‬ ‫منا�سب ‪ 8500‬دينار منطقة‬ ‫��س�ك�ن�ي��ة خ ��دم ��ات م �ت��وف��رة‬ ‫م �ك �ت��ب ج ��وه ��رة ال �� �ش �م��ايل‬ ‫العقاري تلفون ‪- 5355365‬‬ ‫‪0777720567 -0797720567‬‬ ‫‪-----------------‬‬‫للبيع مادبا امل�شقر ‪ -‬غرناطة‬ ‫ع��دة ق�ط��ع ارا� �ض��ي م�ساحة‬ ‫كل قطعة ‪ 780‬مرت �سكن ب‬

‫ح�سن مف�ضي عبدالرحيم املجايل‬

‫وع� �ن ��وان ��ه‪ :‬ال� �ك ��رك ‪ -‬ال �ق �� �ص��ر ‪ -‬خ�ل��ف‬ ‫املحكمة ال�شرعية ت‪0779515112 :‬‬ ‫ن �خ �ط��رك ب� ��أن ��ه ق ��د ت �ق��رر يف ال�ق���ض�ي��ة‬ ‫التنفيذية ذات الرقم اعاله واملتكونة بني‬ ‫املحكوم ل��ه‪/‬ال��دائ��ن ح�سن عبدالرحمن‬ ‫م���ص�ط�ف��ى احل� �ي ��اري وامل �ح �ك��وم ع�ل�ي��ه ‪/‬‬ ‫امل ��دي ��ن ف ��را� ��س م �ف �� �ض��ي ع �ب��دال��رح �ي��م‬ ‫امل �ج��ايل اخ�ط��ارك��م ب��دف��ع امل�ب�ل��غ املحكوم‬ ‫ب��ه والبالغ ‪ 3664‬دي�ن��ار يف الق�ضية رقم‬ ‫اع� �ل��اه ع ��ن م �ك �ف��ول �ك��م امل ��دي ��ن ف��را���س‬ ‫مف�ضي عبدالرحيم املجايل حيث مت رد‬ ‫اال�ستئناف‪ ،‬وعليه يقت�ضي عليكم خالل‬ ‫�سبعة اي��ام من اليوم التايل من تبلغكم‬ ‫هذا االخطار دفع املبلغ املطلوب وبعك�س‬ ‫ذل��ك �سيتم ات�خ��اذ االج ��راءات القانونية‬ ‫بحقكم ح�سب اال�صول والقانون‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ غرب عمان‬

‫�إعـــالن �صــــادر عن م�صفـــي �شركــــة الفوز‬ ‫للمفرو�شات ‪ /‬حتت الت�صفية‬

‫�سهل علي الروا�شدة‬ ‫وزارة العدل‬ ‫حمكمة�صلح حقوق اربد‬ ‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعى عليه ‪ /‬بالن�شر‬

‫اخطار �صادر عن دائرة تنفيذ‬ ‫حمكمة بداية غرب عمان‬ ‫الرقم‪ 2003/745 :‬ك‬ ‫التاريخ‪2013/10/31 :‬‬ ‫اىل الكفيل‪:‬‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه ‪ /‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح جزاء �شمال عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2013- 12955( / 3-1‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫ال �ه �ي �ئ��ة‪ /‬ال �ق ��ا� �ض ��ي‪ :‬و�� �س ��ن ف �ي �� �ص��ل ح���س��ن‬ ‫الروا�شده‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫اعالن �صادر عن املديرية العامة للدفاع املدين‬

‫اخطار �صادر عن دائرة تنفيذ‬ ‫حمكمة �صلح اجليزة‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪ 2013/382:‬ك‬ ‫التاريخ ‪2014/1/20‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫�صايل منوخ ذياب النيف‬

‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪ :‬كمبيالة‬ ‫‪1/1‬‬ ‫تاريخه‪2013/4/9 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬اجليزة‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ :‬الف دينار والر�سوم‬ ‫وامل�صاريف‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫امل �ح �ك��وم ل ��ه ‪ /‬ال� ��دائ� ��ن‪ :‬ع�ب��دال��رح�م��ن‬ ‫حممود خليل ك�ساب املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ جنوب عمان‬

‫اخطار �صادر عن دائرة تنفيذ‬ ‫حمكمة �صلح الو�سطية‬

‫رقم الدعوى التنفيذي ‪2014/96‬‬ ‫التاريخ ‪2014/1/26 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه‪ /‬املدين ‪:‬‬

‫م � ��أم� ��ون ع �ب��د ال �ل �ط �ي��ف ��س�ع�ي��د‬ ‫�شحرور‬

‫عنوانه ‪ :‬كفر �أ�سد – غرب اربد‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي ‪� :‬شيك‬ ‫تاريخه ‪2013/3/15 :‬‬ ‫امل�ح�ك��وم ب��ه ‪ /‬ال��دي��ن ‪ )17000( :‬دي�ن��ار‬ ‫والر�سوم‬ ‫يجب عليك ان ت ��ؤدي خ�لال �سبعة اي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ ت�ب�ل�ي�غ��ك ه ��ذا االخ �ط ��ار اىل‬ ‫امل�ح�ك��وم ل��ه ال��دائ��ن ‪� :‬شفيق �سعيد عبد‬ ‫الزريقي املبلغ املبني اعاله واذا انق�ضت‬ ‫ه ��ذه امل� ��ده ومل ت � ��ؤد ال��دي��ن امل ��ذك ��ور او‬ ‫تعر�ض الت�سوية القانونية �ستقوم دائرة‬ ‫التنفيذ مببا�شرة امل�ع��ام�لات التنفيذية‬ ‫الالزمه قانونا بحقك‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2014-83( /11-2‬سجل عام ‪� -‬ص‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫ابراهيم «حممد �سمري» ابراهيم‬ ‫ابو زيد‬

‫وع�ن��وان��ه‪ :‬ع�م��ان‪ /‬ع�م��ان املقابلني �شارع‬ ‫امل�صاروة وابو رمان مقابل �سوق الثالثاء‬ ‫منزل رقم ‪11‬‬ ‫رق��م االع�لام ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪/1-2 :‬‬ ‫(‪� )2013-2407‬سجل عام‬ ‫تاريخه‪2013/11/18 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ جنوب عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 243 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل���ص��اري��ف وات �ع��اب امل�ح��ام��اة ان وج��دت‬ ‫والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا ا إلخ �ط ��ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬الدائن‪ :‬يو�سف �سامل م�سلم‬ ‫ابراهيم املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ جنوب عمان‬ ‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2013-3694( /11-2‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫‪ -1‬ل�ؤي يا�سر ح�سن عمرو‬ ‫‪ -2‬حممد علي ا�سماعيل الطويل‬

‫وعنوانه‪ :‬عمان‪ /‬الطيبة مثلث اجلمعية‬ ‫�صالون ل�ؤي للن�ساء‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪2-1 :‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ جنوب عمان‬ ‫امل� �ح� �ك ��وم ب � ��ه ‪ /‬ال� ��دي� ��ن‪ 1700 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف واتعاب املحاماة ان‬ ‫وجدت والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا ا إلخ �ط ��ار �إىل‬ ‫امل �ح �ك��وم ل��ه ‪ /‬ال ��دائ ��ن‪ :‬م��و� �س��ى خليف‬ ‫حممد العبيدات املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ جنوب عمان‬ ‫اعالن بيع باملزاد العلني �صادر عن دائرة تنفيذ‬ ‫اربد بالق�ضية التنفيذية رقم ‪2011/6942‬‬

‫املتكونه بني املحكوم له ‪ :‬علي حممود مو�سى جرادات‬ ‫املحكوم عليها ‪� :‬صفاء م�صطفى احمد املومني‬ ‫يعلن للعموم ب�أنه مطروح للبيع باملزاد العلني ال�شقة‬ ‫رق��م (‪ )124‬املقامة على قطعة االر���ض رق��م (‪)635‬‬ ‫ح��و���ض رق��م (‪ /15‬امل�ع�تر���ض ال���ش��رق��ي) ل��وح��ة رق��م‬ ‫(‪ )14‬من ارا�ضي ارب��د وال�شقة من ن��وع امللك طابق‬ ‫ثاين �شقة �شمالية �شرقية وتقع يف اجلهة اجلنوبية‬ ‫من مدينة اربد وتبعد عن منت�صفها بحدود (‪1‬كم)‬ ‫تقريبا واىل ال�شمال من مدر�سة بنات اربد الثانوية‬ ‫ال���ش��ام�ل��ة ب �ح��وايل (‪75‬م) وت�صلها ك��اف��ة اخل��دم��ات‬ ‫وحتيط بها االبنيةال�سكنية من جميع اجلهات ويقع‬ ‫على طول واجهة القطعة من اجلهة الغربية �شارع‬ ‫�شفيق الر�شيدات مفتوح ومعبد وال�شقة عبارة عن‬ ‫طابق ثاين عدا �سطحه وم�ساحتها (‪ 84‬مرت مربع)‬ ‫وه��ي م�ؤلفة من �صالة جلو�س وحمام ب�لاط بلدي‬ ‫و���سرياميك بلدي وال�شبابيك من االملنيوم ومطبخ‬ ‫من ال�سرياميك البلدي و�صالة ا�ستقبال وهي تقع‬ ‫ف��وق مفرو�شات ال�شرق اىل اجلهة ال�شرقية مقابل‬ ‫معر�ض احل��ري��ة ومعر�ض جنني ل�لاث��اث امل�ستعمل‬ ‫وع �م��ر ال �ب �ن��اء اك�ث�ر م��ن ع �� �ش��رون ع��ام��ا ع�ل�م��ا ب ��أن‬ ‫الواجهة االمامية للبناية حجر فقط واالب��واب من‬ ‫اخل�شب مدهونة من الداخل‬ ‫قدر اخلبري قيمة قطعة االر�ض وما عليها من بناء‬ ‫مبلغ ‪ 16800‬دينار‬ ‫فعلى من يرغب بال�شراء احل�ضور اىل دائ��رة تنفيذ‬ ‫ارب��د خالل ثالثني يوما التي يلي ن�شر االع�لان يف‬ ‫ال�صحف املحلية م�صطحبا معه الت�أمينات بواقع‬ ‫‪ %10‬م��ن ال�ق�ي�م��ة امل �ق ��درة ع�ل�م��ا ب � ��أن اج� ��ور الن�شر‬ ‫والداللة والطوابع واجلامعة على املزاود االخري‬ ‫م�أمور تنفيذ حمكمة بداية اربد‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2014-203( /11-2‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫ن�ضال �سامل حممد التعمري‬

‫وعنوانه‪ :‬عمان ‪ /‬خريبة ال�سوق ال�سوق‬ ‫التجاري حمالت التعمري‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪17-1 :‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ جنوب عمان‬ ‫امل� �ح� �ك ��وم ب � ��ه ‪ /‬ال� ��دي� ��ن‪ 1210 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف واتعاب املحاماة ان‬ ‫وجدت والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا ا إلخ �ط ��ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬الدائن‪ :‬نايف مو�سى علي‬ ‫البواطنه وكيلته املحامية اينا�س الزبن‬ ‫املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ جنوب عمان‬

‫اخطار �صادر عن دائرة تنفيذ‬ ‫جنوب عمان‬

‫الرقم‪� 2013/3004 :‬ص‬ ‫التاريخ ‪2014/1/27 :‬‬ ‫اىل املحكوم عليه‪:‬‬

‫اياد فواز حممد خلف الرنتي�سي‬

‫وعنوانه‪ :‬ام احلريان خلف حمكمةجنوب عمان‬ ‫نخطرك ب�أنه وبتاريخ ‪ 2013/11/25‬وافق املحكوم‬ ‫له على الت�سوية املعرو�ضة من قبلك بواقع ‪ 20‬دينار‬ ‫�شهريا حتى ال�سداد التام اعتبارا من تاريخ اخطارك‬ ‫باملوافقة وحتى ال�سداد وعن كامل املبلغ املحكوم به ‪/‬‬ ‫وب�شرط اذا ا�ستحق ق�سط ومل يدفع يف وقته تعترب‬ ‫كافة االق�ساط م�ستحقة الدفع دفعة واح��دة‪ ،‬لذا‬ ‫عليك االلتزام بالت�سوية وب�شروطها حتى ال�سداد‬ ‫التام واملبادرة اىل ت�سديد االق�ساط �شهريا دائرة‬ ‫تنفيذ جنوب عمان حل�ساب الق�ضية رقم اعاله‪.‬‬ ‫م�أمور تنفيذ جنوب عمان‬

‫اخطار �صادر عن دائرة تنفيذ‬ ‫حمكمة بداية اربد‬

‫رقم الدعوى التنفيذي ‪2013/6157‬‬ ‫التاريخ ‪2014/1/27 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه‪ /‬املدين ‪:‬‬

‫را�شد حممد خالد ال�صرايره‬

‫عنوانه ‪ :‬عمان – ماركا – مقابل حلويات‬ ‫النجمة – ا��ش��ارة النجمة �صالون طلي‬ ‫باالبي�ض ط‪2‬‬ ‫الكفيل ‪:‬م�صطفى خالد م�صطفى هنية‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي ‪� :‬شيك ‪1‬‬ ‫تاريخه ‪2013/10/25 :‬‬ ‫حمل �صدوره‪ :‬التجاري االردين‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين ‪ 900 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل�صاريف‬ ‫يجب عليك ان ت ��ؤدي خ�لال �سبعة اي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ ت�ب�ل�ي�غ��ك ه ��ذا االخ �ط ��ار اىل‬ ‫املحكوم له الدائن ‪ :‬عائدة حممد عليان‬ ‫طراد وكيلها ح�سن تي�سري را�شد العقيلي‬ ‫املبلغ املبني اعاله واذا انق�ضت هذه املده‬ ‫ومل ت�ؤد الدين املذكور او تعر�ض الت�سوية‬ ‫القانونية �ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة‬ ‫امل �ع��ام�لات ال�ت�ن�ف�ي��ذي��ة ال�ل�ازم��ه ق��ان��ون��ا‬ ‫بحقك‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫�سعــــــــــــــــر الإعــــــــــــالن ( ‪ ) 2‬دينـــــــــــار‬ ‫االر� � ��ض ‪ 330‬م�ت�ر ت�ن�ظ�ي��م‬ ‫جت� ��اري مي �ك��ن ب �ن ��اء ث�ل�اث‬ ‫طوابق املجمع فارغ بالكامل‬ ‫ب�سعر ‪ 70‬الف مقابل حديقة‬ ‫ال���ش��ورى ودي ��وان ال العمر‬ ‫ومطل على عبدون م�ؤ�س�سة‬ ‫ال� �ع� ��رم� ��وط� ��ي ال� �ع� �ق ��اري ��ة‬ ‫‪0796649666 - 4399967‬‬ ‫‪-------------------‬‬‫عمارة عظم للبيع ‪ -‬البي�ضاء‬ ‫ م �ن �ط �ق��ة اح � ��د م �� �س��اح��ة‬‫االر�ض ‪500‬م �سكن ج ت�سوية‬ ‫‪ +‬ار� �ض��ي ‪ +‬اول (‪�� 6‬ش�ق��ق)‬ ‫م�ساحة البناء ‪800‬م واعمدة‬ ‫الطابق ال�ث��اين والت�صوينة‬ ‫ج ��اه ��زة ال �� �س �ع��ر ‪ 100‬ال��ف‬

‫دي�ن��ار ومي�ك��ن امل�ب��ادة بار�ض‬ ‫ ع� ��دم ت ��دخ ��ل ال��و� �س �ط��اء‬‫للمراجعة ‪- 0798864320‬‬ ‫‪0785672194‬‬ ‫�شقة‬ ‫�شقــــــــة‬ ‫ل�ل�اي �ج ��ار اال� �ش ��رف �ي ��ة ��ش�ق��ة‬ ‫ار�ضية مكونة من ‪ 2‬نوم و�صالة‬ ‫وم�ط�ب��خ وح�م��ام ت��ر���س ام��ام��ي‬ ‫‪ 60‬م�تر اج��رة �شهرية ت�صلح‬ ‫ل�ع��رو��س�ين او ع��ائ�ل��ة ��ص�غ�يرة‬ ‫خ �ل ��ف م �� �س �ت �� �ش �ف��ى ال �ب �� �ش�ي�ر‬ ‫م�ؤ�س�سة العرموطي العقارية‬ ‫‪0796649666 - 4399967‬‬ ‫‪------------------‬‬‫ل�ل�ب�ي��ع يف دي� ��ر غ �ب ��ار ��ش�ق��ة‬

‫ار�ضية م�ساحة ‪ 180‬م�تر ‪3‬‬ ‫ن��وم ما�سرت ث�لاث حمامات‬ ‫غرفة خادمة �صالة و�صالون‬ ‫ب��رن��دة وا�سعة مطبخ بلوط‬ ‫راك��ب تدفئة مركزية بدون‬ ‫حديقة حماية على �شبابيك‬ ‫م �� �ص �ع��د ب ��ال� �ع� �م ��ارة ك� ��راج‬ ‫م�ستودع عمر البناء ‪� 4‬سنوات‬ ‫خ �ل��ف م ��دار� ��س ف�ي�لادل�ف�ي��ا‬ ‫وق��ري �ب��ة م��ن ط��ري��ق امل�ط��ار‬ ‫ب�سعر م�غ��ري ج��داً م�ؤ�س�سة‬ ‫ال� �ع� ��رم� ��وط� ��ي ال� �ع� �ق ��اري ��ة‬ ‫‪0796649666 - 4399967‬‬ ‫‪------------------‬‬‫�شقة للبيع طابق ‪ - 3‬عمارة‬ ‫خلف �شركة زي��ن ‪� -‬ضاحية‬

‫االم�ير را�شد م�صعد مطبخ‬ ‫م�ساحتها ‪115‬م‪ 2‬عمر البناء‬ ‫‪� 12‬سنة وب�سعر مغري جدا‬ ‫للمراجعة ‪0798864320‬‬ ‫� �ش �ق ��ة ار�� �ض� �ي� ��ة يف خ �ل ��دا‬ ‫م���س��اح��ة ‪ 183‬م�تر ت��را��س��ات‬ ‫ام ��ام �ي ��ة وت ��ر�� �س ��ات خ�ل�ف��ي‬ ‫قرميد املطبخ راك��ب مقابل‬ ‫املوا�صفات واملقايي�س بحالة‬ ‫مم �ت ��ازة ج ��وه ��رة ال���ش�م��ايل‬ ‫العقاري تلفون ‪- 5355365‬‬ ‫‪0777720567 -0797720567‬‬ ‫‪------------------‬‬‫��ش�ق��ة ��ش�ب��ه ار��ض�ي��ة ‪ -‬ت�سوية‬ ‫اوىل ‪ -‬ال ��رون ��ق م���س��اح�ت�ه��ا‬ ‫‪228‬م‪ 4 2‬ن ��وم ‪ 5 +‬ح�م��ام��ات‬

‫لإعالناتكم الرجاء االت�صال على الهواتف التالية‪ 5692852 - 3 :‬فــاك�س‪5692854 :‬‬

‫‪ +‬ح��دي�ق��ة ‪200‬م‪ 2‬وت��را� �س��ات‬ ‫ت��دف �ئ��ة م ��رك ��زي ��ة م���س�ت�ق�ل��ة‬ ‫وخ� ��زان� ��ات وب �ئ ��ر اح �ت �ي��اط��ي‬ ‫اب��اج��ورات كهرباء ت�شطيبات‬ ‫وم ��وا�� �ص� �ف ��ات ع ��ال �ي ��ة ع ��دم‬ ‫ت ��دخ ��ل ال ��و� �س �ط ��اء ه ��ات ��ف‪:‬‬ ‫‪0785672194 - 0798864320‬‬ ‫مطلوب‬ ‫مطلــــــــوب‬ ‫م �ط �ل��وب ق �ط��ع ارا�� �ض ��ي يف‬ ‫�شفا ب��دران �ضاحية الر�شيد‬ ‫خ�ل��دا اجلبيهة ع��رج��ان اول‬ ‫منزل قدمي لغايات م�شاريع‬ ‫ا��س�ك��ان�ي��ة م�ك�ت��ب اجل��وه��رة‬ ‫العقاري‬


‫�إعــالنات‬

‫الثالثاء (‪ )28‬كانون الثاين (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2547‬‬

‫وزارة العــــدل‬ ‫دائــرة تنفيــذ �شــرق عمــــان‬ ‫�إخطـــــار �صـــــادرعــــن دائـــــرة التنفيـــــذ‬ ‫دائرة الدعوى التنفيذية ‪:‬‬ ‫‪� )2013-4501(11-3‬سجل عام – �ص‬

‫لإع‬

‫النـــا‬

‫تكــ‬ ‫م يف ‪:‬‬

‫‪5692853 - 5692852‬‬ ‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2013-15910( /11-5‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2013-15600( /11-5‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2013-15787( /11-5‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2013-16070( /11-5‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2013-14979( /11-5‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2014-685( /11-5‬سجل عام ‪� -‬ص‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫وع �ن��وان��ه‪ :‬ع �م��ان‪ /‬امل �ه��اج��ري��ن ال �� �ش��ارع‬ ‫ال �ق��دمي ب�ج��ان��ب حم�ل�ات ح�سني عطية‬ ‫�شارع جتار اجلملة‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪1 :‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 350 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل���ص��اري��ف وات �ع��اب امل�ح��ام��اة ان وج��دت‬ ‫والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫املحكوم ل��ه ‪ /‬ال��دائ��ن‪ :‬جهاد عبداملجيد‬ ‫حممد ابو �سلمان املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ عمان‬

‫وعنوانه‪ :‬عمان‪ /‬جبل عمان الدوار االول‬ ‫بعد ا�شارة �سمري الرفاعي‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪1 :‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 450 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل���ص��اري��ف وات �ع��اب امل�ح��ام��اة ان وج��دت‬ ‫والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫املحكوم ل��ه ‪ /‬ال��دائ��ن‪ :‬جهاد عبداملجيد‬ ‫حممد ابو �سلمان املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ عمان‬

‫وع� �ن ��وان ��ه‪ :‬ع �م��ان ج �ب��ل ال �ن �ظ �ي��ف ق��رب‬ ‫م��در��س��ة فاطمة بنت عبدامللك بالقرب‬ ‫من مركز امن النظيف‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪1 :‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 500 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل���ص��اري��ف وات �ع��اب امل�ح��ام��اة ان وج��دت‬ ‫والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫املحكوم ل��ه ‪ /‬ال��دائ��ن‪ :‬جهاد عبداملجيد‬ ‫حممد ابو �سلمان املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ عمان‬

‫وعنوانه‪ :‬عمان‪ /‬جبل عمان الدوار االول‬ ‫عمارة الربج بالقرب من ازهار الربج‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪1 :‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 600 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل���ص��اري��ف وات �ع��اب امل�ح��ام��اة ان وج��دت‬ ‫والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫املحكوم ل��ه ‪ /‬ال��دائ��ن‪ :‬جهاد عبداملجيد‬ ‫حممد ابو �سلمان املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ عمان‬

‫وع �ن ��وان ��ه‪ :‬ع �م��ان ج �ب��ل احل �� �س�ين خلف‬ ‫مياهنا ب��ال�ق��رب م��ن �صيدلية احل�سني‬ ‫بقالة انور‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪1 :‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 850 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل���ص��اري��ف وات �ع��اب امل�ح��ام��اة ان وج��دت‬ ‫والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫املحكوم ل��ه ‪ /‬ال��دائ��ن‪ :‬جهاد عبداملجيد‬ ‫حممد ابو �سلمان املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ عمان‬

‫وعنوانه‪ :‬عمان‪ /‬اجلبل االخ�ضر �شارع‬ ‫��س�ع��د اجل ��اب ��ري م �ق��اب��ل حم ��ل خ�ل��وي��ات‬ ‫مهند لينك‬ ‫رق��م االع�لام ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪/1-5 :‬‬ ‫(‪� )2013-12201‬سجل عام‬ ‫تاريخه‪2013/10/20 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ عمان‬ ‫امل� �ح� �ك ��وم ب � ��ه ‪ /‬ال� ��دي� ��ن‪ 1350 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف واتعاب املحاماة ان‬ ‫وجدت والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫امل �ح �ك��وم ل��ه ‪ /‬ال ��دائ ��ن‪ :‬ازده � ��ار حممد‬ ‫ع�م��ران حممد ن��وح ال�ف�لاح املبلغ املبني‬ ‫�أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ عمان‬

‫ثامر دخيل ا�سعد امل�شاقبة‬

‫ماجد عمر عبداهلل بني احمد‬

‫فتحي احمد �سامل املعاقله‬

‫رعد يا�سر عبدالكرمي قطي�ش‬

‫مروان ع�صام �سليمان العابودي‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق جنوب عمان‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2013-15520( /11-5‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2013-16068( /11-5‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2013-15278( /11-5‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2013-14492( /11-5‬سجل عام ‪� -‬ص‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫وعنوانه‪ :‬عمان‪ /‬اجلوفة املثلث االو�سط‬ ‫قرب مدر�سة اجلوفة الثانوية اال�سا�سية‬ ‫بالقرب من �صيدلية اجلوفة‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪1 :‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 600 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل���ص��اري��ف وات �ع��اب امل�ح��ام��اة ان وج��دت‬ ‫والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫املحكوم ل��ه ‪ /‬ال��دائ��ن‪ :‬جهاد عبداملجيد‬ ‫حممد ابو �سلمان املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ عمان‬

‫وع �ن��وان��ه‪ :‬ع�م��ان ال�ع�ب��ديل خ�ل��ف م�سرح‬ ‫ع �م��ون ب��ال �ق��رب م ��ن رو�� �ض ��ة ال �ل��وي �ب��دة‬ ‫النموذجية لالطفال عمارة ‪35‬‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪1 :‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 500 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل���ص��اري��ف وات �ع��اب امل�ح��ام��اة ان وج��دت‬ ‫والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫املحكوم ل��ه ‪ /‬ال��دائ��ن‪ :‬جهاد عبداملجيد‬ ‫حممد ابو �سلمان املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ عمان‬

‫وع �ن��وان��ه‪ :‬ع �م��ان‪ /‬ج�ب��ل احل���س�ين خلف‬ ‫م�ست�شفى االم��ل بالقرب م��ن ملبو�سات‬ ‫الرجل االبي�ض‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪1 :‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 750 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل���ص��اري��ف وات �ع��اب امل�ح��ام��اة ان وج��دت‬ ‫والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫املحكوم ل��ه ‪ /‬ال��دائ��ن‪ :‬جهاد عبداملجيد‬ ‫حممد ابو �سلمان املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ عمان‬

‫وع�ن��وان��ه‪ :‬جبل احل�سني ‪�� /‬ش��ارع نابل�س‬ ‫عمارة رقم ‪ 33‬ط‪3‬‬ ‫رق��م االع�لام ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪/1-5 :‬‬ ‫(‪� )2013-7612‬سجل عام‬ ‫تاريخه‪2013/7/10 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 900 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل���ص��اري��ف وات �ع��اب امل�ح��ام��اة ان وج��دت‬ ‫والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫امل �ح �ك��وم ل��ه ‪ /‬ال ��دائ ��ن‪� � :‬ش��رك��ة ب�ي���س��ان‬ ‫ل�ل�م��دار���س التعليمية وال�ترب��وي��ة املبلغ‬ ‫املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ عمان‬

‫حمكمـــة �صلح حقوق عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2013-15959( /11-5‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫اخطار �صادر عن دائرة‬ ‫التنفيذ‪/‬بالن�شر‬ ‫دائرة تنفيذ الزرقاء‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2013-7189( /11-10‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق عمان‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق �شرق عمان‬

‫رقم الدعوى ‪)2014- 657 ( / 1-5‬‬ ‫�سجل عام‬

‫رقم الدعوى ‪)2014- 138 ( / 1-3‬‬ ‫�سجل عام‬

‫وليد عي�سى خليل البوات‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 7058 ( / 1 - 5‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2013/7/3‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬

‫م�ستودع ادوية ال�سفراء‬

‫عمان‪ /‬وكيله على قطي�شات دوار الداخلية ‪ -‬جممع‬ ‫العقاد‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫خلدون احمد حممد العمري‬

‫�سليمان حممد بركات اخلوالده‬

‫ازاد خلف حممد اخلالدي‬

‫فريال عبداهلل م�صطفى ح�سن‬

‫رقم الدعوى ‪)2014- 69 ( / 1-2‬‬ ‫�سجل عام‬

‫ال�ه�ي�ئ��ة‪ /‬ال�ق��ا��ض��ي‪ :‬اي �ه��اب جمعه ربيع‬ ‫ال�سيوف‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬ ‫‪ -1‬م�ؤ�س�سة حممد عثمان ملواد البناء‬ ‫‪-2‬حممد عثمان حممد دالل‬ ‫عمان ‪ /‬املقابلني �شارع احلرية ‪ -‬بجانب‬ ‫ق�صر العرب‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم الثالثاء املوافق‬ ‫‪ 2014/2/11‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪� :‬شركة االحتاد ل�صناعة الغاالت‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫وع�ن��وان��ه‪ :‬ع�م��ان ‪ /‬جبل ع�م��ان ‪ -‬ال��دوار‬ ‫االول ‪ -‬بالقرب من ازهار جبل عمان‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪1 :‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 450 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل���ص��اري��ف وات �ع��اب امل�ح��ام��اة ان وج��دت‬ ‫والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫املحكوم ل��ه ‪ /‬ال��دائ��ن‪ :‬جهاد عبداملجيد‬ ‫حممد ابو �سلمان املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ عمان‬

‫‪� -1‬شركة البيان لتجارة امل��واد الغذائية‬ ‫والبال�ستيك ذ‪.‬م‪.‬م امل�ف��و���ض بالتوقيع‬ ‫ع�صام حممد �صالح توفيق ال�سكايف‬

‫وعنوانه‪ :‬عمان‪ /‬اال�شرفية ‪ -‬حي االرمن‬ ‫ بالقرب من مكتب الكاثوليك عمارة ‪35‬‬‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪1 :‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ عمان‬ ‫امل� �ح� �ك ��وم ب � ��ه ‪ /‬ال� ��دي� ��ن‪ 3000 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف واتعاب املحاماة ان‬ ‫وجدت والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫املحكوم ل��ه ‪ /‬ال��دائ��ن‪ :‬جهاد عبداملجيد‬ ‫حممد ابو �سلمان املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ عمان‬

‫وع � �ن� ��وان� ��ه‪ :‬ع � �م� ��ان‪ /‬ج� �ب ��ل ال � �ت� ��اج ح��ي‬ ‫الطفايلة بالقرب من زهرة التاج بجانب‬ ‫بقالة ابو فرا�س‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪1 :‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 800 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل���ص��اري��ف وات �ع��اب امل�ح��ام��اة ان وج��دت‬ ‫والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫املحكوم ل��ه ‪ /‬ال��دائ��ن‪ :‬جهاد عبداملجيد‬ ‫حممد ابو �سلمان املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ عمان‬

‫وع� �ن ��وان ��ه‪ :‬ع �م ��ان ‪ /‬اال� �ش��رف �ي��ة � �ش��ارع‬ ‫الثالثني قرب تك�سي االمني بالقرب من‬ ‫حمل نبع احلياة‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪1 :‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 275 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل���ص��اري��ف وات �ع��اب امل�ح��ام��اة ان وج��دت‬ ‫والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫املحكوم ل��ه ‪ /‬ال��دائ��ن‪ :‬جهاد عبداملجيد‬ ‫حممد ابو �سلمان املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ عمان‬

‫وع �ن ��وان ��ه‪ :‬ع �م ��ان‪ /‬ج �ب��ل احل �� �س�ين حي‬ ‫ال���س��واف�ن��ة م�ق��اب��ل م��رك��ز ام ��ن احل�سني‬ ‫بقالة ابو حممد العتوم‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪1 :‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 450 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل���ص��اري��ف وات �ع��اب امل�ح��ام��اة ان وج��دت‬ ‫والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫املحكوم ل��ه ‪ /‬ال��دائ��ن‪ :‬جهاد عبداملجيد‬ ‫حممد ابو �سلمان املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ عمان‬

‫العمر‪� 4 :‬شهراً و‪ 6‬يوما‬

‫‪-2‬ع�صام حممد �صالح توفيق ال�سكايف‬ ‫العمر‪� 32 :‬سنة‬ ‫العنوان‪ :‬الزرقاء ‪� /‬شارع باب الواد بناء ‪ 61‬ط‪ 3‬قرب‬ ‫جامع ال�شي�شان‬ ‫التهمة ا�صدار �شيك بدون ر�صيد (‪)421‬‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم االث�ن�ين امل��واف��ق ‪2014/2/3‬‬ ‫ال�ساعة ‪ 9.00‬للنظر يف ال��دع��وى رق��م أ�ع�لاه والتي‬ ‫�أقامها عليك احل��ق ال�ع��ام وم�شتكي م�ستودع ادوي��ة‬ ‫ط��ري��ق ال� ��دواء امل�ف��و���ض بالتوقيع اب��راه�ي��م ع��دن��ان‬ ‫ابراهيم البريودي‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك الأحكام‬ ‫املن�صو�ص عليها يف ق��ان��ون حماكم ال�صلح وقانون‬ ‫�أ�صول املحاكمات اجلزائية‪.‬‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ �شمال عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2014-15( /11-1‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫مذكرة تبليغ الئحة دعوى خا�صة بالدعوى‬ ‫التابعة لتبادل للوائح‬ ‫حمكمة ادارة الدعوى �شمال عمان ‪/‬بالن�شر‬

‫وعنوانه‪ :‬عمان‪ /‬جبل التاج حي العكارمه‬ ‫ بجانب بقالة التميمي‬‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪1 :‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 450 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل���ص��اري��ف وات �ع��اب امل�ح��ام��اة ان وج��دت‬ ‫والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة أ�ي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫املحكوم ل��ه ‪ /‬ال��دائ��ن‪ :‬جهاد عبداملجيد‬ ‫حممد ابو �سلمان املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ عمان‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه مدعى‬

‫ب�سام حممد ح�سني امل�صلمني‬

‫العنوان‪ :‬عمان‪ /‬ابو علندا بجانب رو�ضة‬ ‫اخلمائل حمل مواد بناء‬ ‫التهمة ا�ساءة االئتمان (‪)422‬‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم الثالثاء املوافق‬ ‫‪ 2014/2/11‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫احل ��ق ال �ع��ام وم���ش�ت�ك��ي � �ش��رك��ة ال���ص��اي��غ‬ ‫اخوان‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫اجلزائية‪.‬‬

‫ع �م��ان ‪ /‬ال���ص��وي�ف�ي��ة � �س��وق ال��ذه��ب حم��ل ري�سكينو‬ ‫مقابل كونكورد لالحذية‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك يوم االربعاء املوافق ‪2014/2/12‬‬ ‫ال�ساعة‪ 9:00 :‬وذل��ك لتبليغ وتفهم �صيغة اليمني‬ ‫احلا�سمة‪:‬‬ ‫اق�سم ب��اهلل العظيم (اق���س��م ب��اهلل العظيم ان�ن��ي انا‬ ‫املدعى عليه ذي��اب حممد ها�شم ذي��اب دعنا مل اتفق‬ ‫م��ع امل��دع��ي ع�ل��ى ال���ش��راك��ة يف جت ��ارة الأل�ب���س��ة وان��ه‬ ‫ال �صحة الدع ��اء امل��دع��ي اح�م��د حم�م��د خليل ورين‬ ‫ب��ان��ه ق��ام بت�سليمي مبلغ ع�شرة االف دي�ن��ار بتاريخ‬ ‫‪ 2011/12/17‬لغايات ال�شراكة ومل يقم بت�سليمي‬ ‫مبلغ ع�شرة االف دينار بتاريخ ‪ 2012/12/17‬لغايات‬ ‫ال���ش��راك��ة ومل ي�ق��م بت�سليمي مبلغ (‪ )1200‬دي�ن��ار‬ ‫لغايات ال�شراكة وانه ال �صحة الدعاء املدعي بانه مت‬ ‫اجراء املحا�سبة بتاريخ ‪ 2013/6/30‬فيما بيني وبينه‬ ‫وانه مل يتبني حتقق ارباح ح�صة املدعي من ال�شراكة‬ ‫مبلغ (‪ 7094‬دينار و‪ 500‬فل�س) وانني مل اقم بف�ض‬ ‫ال�شراكة فيما بيني وبني املدعي بتاريخ ‪2013/6/30‬‬ ‫واهلل على ما اقول �شهيد) واهلل على ما اقول �شهيد‪..‬‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك االحكام‬ ‫املن�صو�ص عليها يف قانون البينات‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2013-16325( /11-5‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2013-16327( /11-5‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫حممد خالد الرجا العودات‬

‫حممد نهار عبدالرحمن‬ ‫ال�شوابكة‬

‫ذياب حممد ها�شم ذياب دعنا‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2013-15691( /11-5‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2013-16433( /11-5‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫عاطف حممد حميدي امل�شاقبه‬

‫رقم الدعوى ‪)2014- 99 ( / 3-2‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬عبدالرحمن ن�ضال‬ ‫حممد الن�صريات‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫حممد علي احمد الرباهمة‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2013-15912( /11-5‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫حمكمة �صلح جزاء الزرقاء‬ ‫رقم الدعوى ‪� )2014- 261 ( / 3-10‬سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬فادي حممد عقله م�صلح‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫حمكمة �صلح جزاء جنوب عمان‬

‫حمكمة بداية حقوق عمان‬ ‫مذكرة تبليغ �صيغة ميني حا�سمة‬ ‫للمدعى عليه ‪/‬بالن�شر‬ ‫رقم الدعوى‪:‬‬ ‫‪� )2013-2170( /2-5‬سجل عام‬ ‫الهيئة ‪ /‬القا�ضي‪ :‬ا�شرف �شموط‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫ع�م��ان‪ /‬جبل الن�صر ‪ -‬ح��ي ع��دن ‪ -‬دوار‬ ‫اجلبايل ‪ -‬من ميني الدوار ‪ -‬اول �شمال‬ ‫ثم اول ميني ‪ -‬ثاين بناية على ال�شمال‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم اخلمي�س املوافق‬ ‫‪ 2014/1/30‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪ :‬دريد با�سم �سليمان �سليمان‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬ ‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2013-16436( /11-5‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫عليه باحلق ال�شخ�صي ‪/‬بالن�شر‬

‫عليه باحلق ال�شخ�صي ‪/‬بالن�شر‬

‫خلدون احمد حممد العمري‬

‫جنالء عبدالفتاح وح�ش برغي�س‬

‫زاهر حممود �سليم ابو عقلني‬

‫‪-1‬م �ه �ن��د ع �ب ��داهلل ع�ي���س��ى ه ��ادي‬ ‫‪�-2‬شريين احمد حممد اخلوالدة‬

‫العمر‪� 32 :‬سنة‬ ‫العنوان‪ :‬عمان‪ /‬الها�شمي ال�شمايل ‪ -‬بالقرب‬ ‫م��ن ح �ل��وي��ات ال �ع �ن �ب �ت��اوي ‪ -‬م �ك��ان ال �ع �م��ل ‪-‬‬ ‫�صالون مهند ‪ -‬ط�برب��ور بالقرب م��ن ك�شك‬ ‫ال�شرطة‬ ‫ال � �ت � �ه � �م� ��ة‪ :‬ال � � � ��ذم (‪- )191+188+358‬‬ ‫ال � �ت � �ح � �ق �ي�ر (‪ )196+190+360‬ال � �ق� ��دح‬ ‫(‪)193+189+188+359‬‬ ‫ي �ق �ت �� �ض��ي ح� ��� �ض ��ورك ي � ��وم ال � �ث �ل�اث ��اء امل ��واف ��ق‬ ‫‪ 2014/2/4‬ال�ساعة ‪ 9.00‬للنظر يف الدعوى رقم‬ ‫�أعاله والتي �أقامها عليك احلق العام وم�شتكي‪:‬‬ ‫علي راتب عرابي العب�سي‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫الأح �ك��ام املن�صو�ص عليها يف ق��ان��ون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات اجلزائية‪.‬‬

‫مطروح للبيع باملزاد العلني عن طريق دائرة تنفيذ حمكمة بداية عمان يف الق�ضية التنفيذية رقم ‪/2011/4051‬ك املتكونة‬ ‫بني املحكوم له نا�صر طالل عبدالرزاق خري�سات واملحكوم عليه ابراهيم م�سلم �سالمة ابو عذية كامل قطعة االر�ض رقم‬ ‫‪ 992‬حو�ض ‪� 34‬أم تينة ال�شمايل قرية عمان ‪ 1‬من ارا�ضي عمان نوع ملك م�ساحة االر�ض ‪477‬م‪� 2‬سكن د مقام عليها بناء‬ ‫مكون من ‪ 3‬طوابق ت�سوية ثانية ‪� -‬شقتان وت�سوية �أوىل (�شقتان) وطابق ار�ضي �شقة واحدة م�ساحة كل طابق ‪195‬م‪ 2‬تقريباً‬ ‫الت�سوية الثانية‪ :‬ال�شقة االوىل (ال�شرقية) مكونة من غرفتني نوم وغرفة �ضيوف ومعي�شة ومطبخ راكب جزء من جدرانه‬ ‫�سرياميك وحمام عربي وحمام افرجني وار�ضيات بالط موزايكو وابواب داخلية خ�شب ويتم النزول اليها بنزول ‪ 15‬درجة‬ ‫تقريبا وحولها �ساحة منها مبلط موزايكو م�ؤجرة لل�سيد مالك الطوبا�سي مببلغ ‪ 80‬دينار �شهري‪.‬‬ ‫ال�شقة الثانية‪( :‬الغربية) مكونة من غرفتني نوم وغرفة �ضيوف ومعي�شة ومطبخ خارجي وحمام افرجني والت�شطيبات‬ ‫عادية وار�ضيات بالط عادي ويتم الو�صول اليها بنزول ‪ 15‬درجة تقريبا ويوجد حولها �ساحة جزء منها مبلط وعدد من‬ ‫اال�شجار وال�شقة م�ؤجرة البن املالك ال�سيد حممد ابراهيم وا�سرته مببلغ ‪ 80‬دينار �شهري‪.‬‬ ‫طابق الت�سوية االوىل (مكون من �شقتني) ال�شقة االوىل (ال�شرقية)‪ :‬مكونة من غرفتني نوم وغرفة �ضيوف ومعي�شة‬ ‫داخلية ومطبخ راكب وحمام افرجني وديكورات ودهان تطبيع واالبواب الداخلية خ�شب كب�س ونوافذ املنيوم ويتم الو�صول‬ ‫اليها بالنزول ‪ 8‬درج��ات تقريبا ويوجد ترا�س وا�سع مبلط موازيكو م�ؤجرة البن مالك العقار ال�سيد جمدي ابو عذية‬ ‫مببلغ ‪ 80‬دينار �شهري‪.‬‬ ‫ال�شقة الثانية (الغربية) مكونة من غرفتني نوم وغرفة �ضيوف ومعي�شة ومطبخ راكب املنيوم وحمام افرجني وت�شطيبات‬ ‫عادية وبالط مزايكو وابواب داخلية كب�س ونوافذ املنيوم ويتم الو�صول اليها بنزول ‪ 8‬درجات تقريبا وترا�س وا�سع بالط‬ ‫مزايكو م�ؤجرة البن مالك العقار ال�سيد حممود ابراهيم مببلغ ‪ 80‬دينار �شهري‪.‬‬ ‫الطابق االر�ضي (�شقة واح��دة) مكونة من ‪ 3‬نوم وغرفة �ضيوف ومعي�شة ومطبخ راك��ب خ�شب وحمام افرجني وبالط‬ ‫مزايكو واب��واب خ�شب كب�س ونوافذ املنيوم ويتم الو�صول اليها بنزول ‪ 8‬درج��ات تقريبا ي�سكنها املحكوم عليه (املالك)‬ ‫ابراهيم م�سلم �سالمة ابو عذية ويقدر عمر البناء باربعون عاما وتنظيميا ي�سمح ببناء ‪ 3‬طوابق ا�ضافية وال يوجد مواقف‬ ‫�سيارات وجميع اخلدمات متوفرة وبلغت القيمة املقدرة عند و�ضع اليد ‪ 155525‬دينار ‪.‬‬ ‫فعلى من يرغب بال�شراء التوجه اىل دائرة تنفيذ حمكمة بداية عمان م�صطحبا معه ‪ ٪10‬من القيمة املقدرة خالل (‪) 30‬‬ ‫يوما تلي تاريخ ن�شر هذا االعالن علما ب�أن اجور الداللة والطوابع على املزاود‪.‬‬ ‫م�أمور تنفيذ عمان‬

‫الهيئة‪ /‬ال�ق��ا��ض��ي‪ :‬ردوي �ن��ا اك��رم جنيب‬ ‫عبابنه‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫ع � �م� ��ان‪ /‬ج �ب��ل ع� �م ��ان � � �ش� ��ارع ع �م��ر ب��ن‬ ‫اخلطاب بناية ‪ 99‬جممع �سماره التجاري‬ ‫اول حمل جتاري من اليمني‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم اخلمي�س املوافق‬ ‫‪ 2014/2/13‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫امل ��دع ��ي‪� � :‬ص��ال��ح ع �ب��دال��رح �م��ن ��ص��ال��ح‬ ‫�سماره‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫�سامر نعيم حممد ابو دام�س‬

‫حممد يحيى حممد ابو نبهان‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه مدعى‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه ‪ /‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح جزاء �شرق عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2013- 6271( / 3-3‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫ال� �ه� �ي� �ئ ��ة‪ /‬ال� �ق ��ا�� �ض ��ي‪ :‬زي � � ��اد ع �ب��داحل �م �ي��د‬ ‫عبدالهادي احل�ساميه‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫اعالن بيع عقار‬ ‫�صادر عن دائرة تنفيذ حمكمة بداية عمان‬ ‫الرقم‪/2011/4051 :‬ك‬

‫وعنوانه‪ :‬عمان‪� /‬صويلح ‪ /‬دوار ال�صناعة‬ ‫بجانب بقالة اجلغبري‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪:‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ �شمال عمان‬ ‫امل� �ح� �ك ��وم ب � ��ه ‪ /‬ال� ��دي� ��ن‪ 1000 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف واتعاب املحاماة ان‬ ‫وجدت والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫امل �ح �ك��وم ل ��ه ‪ /‬ال ��دائ ��ن‪ :‬ف ��ادي ��ه م�ه��دي‬ ‫حممد احلمود املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ �شمال عمان‬

‫وعنوانه‪ :‬جمهول مكان االقامة‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪1 :‬‬ ‫تاريخه‪2013/9/20 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬الزرقاء‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 600 :‬دينار والر�سوم‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬الدائن‪ :‬حممد ميان عمر‬ ‫فتال املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ الزرقاء‬

‫حممود احمد �سليمان ابو ا�سعد‬

‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬عالء املدانات‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫غدير خالد مو�سى مطري‬

‫�إ�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين ‪:‬‬ ‫�شركـــة �أطيـــب لتجــارة اللحـــوم والدواجــــــــــن‬ ‫عنوانه ‪ :‬عمان – م��ارك��ا ال�شمالية – دخلة‬ ‫�صالة �أوركيدا – عمارة �أوركيدا‬ ‫رق ��م الإع �ل��ان ‪ /‬ال���س�ن��د ال�ت�ن�ف�ي��ذي ‪(1-3 :‬‬ ‫‪� )2012-3324‬سجل عام‬ ‫تاريخه ‪2012-10-21 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ �شرق عمان‬ ‫املحكوم ب��ه ‪ /‬ال��دي��ن ‪ 1100 :‬دي�ن��ار والر�سوم‬ ‫وامل �� �ص ��اري ��ف و�أت � �ع� ��اب امل� �ح ��ام ��اة �إن وج ��دت‬ ‫والفائدة �إن وجدة‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام تلي‬ ‫تاريخ تبليغك هذا الإخطار �إىل املحوم له ‪/‬‬ ‫الدائن ‪ :‬م�ؤ�س�سة �أجمد �أبو �شرار لل�صناعات‬ ‫الإع�لان �ي��ة وامل�ف��و���ض عنها بالتوقيع �أجمـد‬ ‫عقـل حممـد أ�بـو �شرار املبلغ املبني �أعاله ‪.‬‬ ‫و�إذا �أنق�ضت هذه املدة ومل ت�ؤد الدين املذكور‬ ‫�أو تعر�ض الت�سوية القانونية ‪� ،‬ستقوم دائرة‬ ‫ال �ت �ن �ف �ي��ذ مب �ب��ا� �ش��رة امل �ع ��ام�ل�ات ال�ت�ن�ف�ي��ذي��ة‬ ‫الالزمة قانوناً بحقك‬ ‫م�أمور تنفيذ �شرق عمان‬

‫رق��م ادارة ال��دع��وى ‪� )2013-479(/10-1‬سجل‬ ‫عام‬ ‫رقم الدعوى‪� )2013/1094(2-1:‬سجل عام‬ ‫ال�ه�ي�ئ��ة ال�ق��ا��ض��ي‪ :‬اجم��د حم�م��د �سعيد حمزه‬ ‫ال�شريده‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬ ‫�شركة منار عبدالرحمن خروف و�شريكها املفو�ض‬ ‫بالتوقيع منار عبد الرحمن علي خروف‬ ‫عمان‪ /‬عبدون مقابل ال�سفارة الكويتية ‪� -‬شركة‬ ‫املنار لال�سكان‬ ‫وكيلها ال�ستاذ‪ :‬حممد احمد �صالح قطي�شات‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬ ‫ن�ضال توفيق احمد ريان‬ ‫عمان ‪� /‬صويلح ‪ -‬املنطقة ال�صناعية ‪ -‬خلف �شركة‬ ‫امل�ن��ا��ص�ير ل���ص�ن��اع��ة ال �ب��اط��ون اجل��اه��زة ‪ -‬جممع‬ ‫الزمار‬

‫وع � �ن� ��وان� ��ه‪ :‬ع� �م ��ان ‪ /‬ج �ب��ل ال � �ت� ��اج ح��ي‬ ‫الطفايلة بالقرب من زهرة التاج بجانب‬ ‫بقالة التميمي‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪1 :‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 250 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل���ص��اري��ف وات �ع��اب امل�ح��ام��اة ان وج��دت‬ ‫والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫املحكوم ل��ه ‪ /‬ال��دائ��ن‪ :‬جهاد عبداملجيد‬ ‫حممد ابو �سلمان املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ عمان‬

‫عمان‪ /‬جبل احل�سني ‪ -‬جممع ع��ادل القا�سم ‪ -‬الطابق‬ ‫الثاين‬ ‫خال�صة احلكم‪ :‬لذا وت�أ�سي�ساً على ما تقدم تقرر املحكمة‬ ‫ما يلي‪-:‬‬ ‫‪-1‬عمال ب�أحكام املادة (‪)1818‬من جملة الأحكام العدلية‬ ‫وامل��واد (‪260‬و‪ )263‬من قانون التجارة وامل��واد (‪10‬و‪)11‬‬ ‫من قانون البينات احلكم ب�إلزام املدعى عليه ب�أن يدفع‬ ‫للمدعي املبلغ املدعى به والبالغ (‪ )1535‬دينار‪.‬‬ ‫‪-2‬ع �م�لا ب ��أح �ك��ام امل� ��واد (‪161‬و‪166‬و‪ )167‬م��ن ق��ان��ون‬ ‫�أ�صول املحاكمات املدنية واملادة (‪) 4/46‬من قانون نقابه‬ ‫املحامني ت�ضمني امل��دع��ى عليه ال��ر��س��وم وامل���ص��اري��ف و‬ ‫مبلغ (‪ )76‬دينار �أتعاب حماماة والفائدة القانونية من‬ ‫تاريخ كل �شيك وحتى ال�سداد التام‪.‬‬ ‫ح�ك�م��ا وج��اه�ي��ا ب�ح��ق امل��دع��ي ومب�ث��اب��ة ال��وج��اه��ي بحق‬ ‫املدعى عليه قابال لال�ستئناف �صدر وافهم علناً با�سم‬ ‫ح���ض��رة ��ص��اح��ب اجل�ل�ال��ة امل �ل��ك ع�ب��د اهلل ال �ث��اين بن‬ ‫احل�سني املعظم(حفظه اهلل ورعاه) بتاريخ ‪.2013/6/30‬‬

‫‪11‬‬

‫نعيمه احمد فالح الرثوم‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه ‪ /‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح جزاء عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2014- 1077( / 3-5‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫ال �ه �ي �ئ��ة‪ /‬ال �ق��ا� �ض��ي‪ :‬حم �م��د ح �م��ود ع �ب��داهلل‬ ‫الطراونه‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫م�ؤ�س�سة عدنان رم�ضان التجارية‬ ‫ال�ع�ن��وان‪ :‬ع�م��ان‪�� /‬ش��ارع و�صفي ال�ت��ل جممع‬ ‫النا�صر عمارة ‪ 85‬ط‪ 5‬مكتب ‪509‬‬ ‫التهمة‪ :‬ا�صدار �شيك بدون ر�صيد (‪)421‬‬ ‫ي �ق �ت �� �ض��ي ح� ��� �ض ��ورك ي � ��وم ال � �ث �ل�اث ��اء امل ��واف ��ق‬ ‫‪ 2014/2/11‬ال�ساعة ‪ 9.00‬للنظر يف الدعوى رقم‬ ‫�أعاله والتي �أقامها عليك احلق العام وم�شتكي‪:‬‬ ‫�شركة ب�شري لتجارة االجهزة الكهربائية‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫الأح �ك��ام املن�صو�ص عليها يف ق��ان��ون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات اجلزائية‪.‬‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه ‪ /‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح جزاء عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2013- 17443( / 3-5‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫ال �ه �ي �ئ��ة‪ /‬ال �ق��ا� �ض��ي‪ :‬حم �م��د ح �م��ود ع �ب��داهلل‬ ‫الطراونه‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫‪ -1‬خالد عبيد عقله ال�صاروم ‪ -2‬جمعية‬ ‫را� ��س ال �ع�ين ل�ل�م�ت�ق��اع��دي��ن الع�سكريني‬ ‫ال �ت �ع��اون �ي��ة ‪ -3‬حم �م��د م �ف �ل��ح ��س�ل�ي�م��ان‬ ‫ال� ��روي � �� � �ض� ��ان ‪ -4‬ف� �ه ��د اح � �م� ��د ه�ل�ال‬ ‫الروي�ضان‬

‫العنوان‪ :‬عمان‪ /‬حي ن��زال اليا�سمني مقابل‬ ‫ف�ضل م��ول جمعية را���س العني للمتقاعدين‬ ‫الع�سكريني التعاونية‬ ‫التهمة‪ :‬ا�صدار �شيك بدون ر�صيد (‪)421‬‬ ‫ي �ق �ت �� �ض��ي ح � �� � �ض ��ورك ي� � ��وم االث� � �ن �ي��ن امل� ��واف� ��ق‬ ‫‪ 2014/2/10‬ال�ساعة ‪ 9.00‬للنظر يف الدعوى رقم‬ ‫�أعاله والتي �أقامها عليك احلق العام وم�شتكي‪:‬‬ ‫م�ؤ�س�سة امل�شرق للت�سويق‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫الأح �ك��ام املن�صو�ص عليها يف ق��ان��ون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات اجلزائية‪.‬‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه ‪ /‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح جزاء �شمال عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2014- 427( / 3-1‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫ال �ه �ي �ئ��ة‪ /‬ال �ق ��ا� �ض ��ي‪ :‬و�� �س ��ن ف �ي �� �ص��ل ح���س��ن‬ ‫الروا�شده‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫معاذ ع�صام �سعيد العمري‬

‫العمر‪� 33 :‬سنة‬ ‫ال�ع�ن��وان‪ :‬ع�م��ان‪ /‬اجلبيهة ‪�� /‬ش��ارع املنهل ‪/‬‬ ‫مقابل ال�شرطة ال�سياحية‬ ‫التهمة‪ :‬ا�صدار �شيك بدون ر�صيد (‪)421‬‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك يوم االحد املوافق ‪2014/2/9‬‬ ‫ال�ساعة ‪ 9.00‬للنظر يف الدعوى رقم �أعاله والتي‬ ‫�أقامها عليك احلق العام وم�شتكي‪ :‬حممد ب�شري‬ ‫منيزل املغاريز‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫الأح �ك��ام املن�صو�ص عليها يف ق��ان��ون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات اجلزائية‪.‬‬


‫‪12‬‬

‫م�����������������ق�����������������االت‬

‫الثالثاء (‪ )28‬كانون الثاين (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2547‬‬

‫ب�سام نا�صر‬

‫نحو عمل‬ ‫إسالمي بال‬ ‫تصنيفات‬

‫ت��روج يف �ساحة العمل الإ��س�لام��ي ب�ضاعة ت�صنيف‬ ‫العاملني التي تر�سم �أطرا حمددة‪ ،‬وتتو�سل بر�ؤى و�أفكار‬ ‫معينة‪ ،‬ترفعها �إىل م�ق��ام املعايري ال���ص��ارم��ة‪ ،‬وجتعلها‬ ‫موازين ثابتة‪ ،‬تنطلق منها يف التعامل مع �أفكار العاملني‬ ‫و�أطروحاتهم‪ ،‬فما �أن ت�سمع �أحدهم يطرح فكرة ما‪ ،‬حتى‬ ‫جت��د الآخ��ري��ن ي�سارعون �إىل ت�صنيفه‪ ،‬وف��ق م��ا �أل�ف��وه‬ ‫ودرجوا عليه من تلك الت�صنيفات‪.‬‬ ‫قبل �أيام علق �أحد �أ�صدقاء الفي�س بوك‪ ،‬على من�شور‬ ‫يل هناك‪ ،‬ف��إذا به ين�صحني قائال‪" :‬ال جتعل خلفيتك‬ ‫الإخ��وان�ي��ة الدميقراطية ال�سلمية ال��ذي ثبت ف�شلها‪،‬‬ ‫تف�سد حياديتك ومو�ضوعيتك جتاه امل�شروع اجلهادي"‪.‬‬ ‫فا�ضطررت لتو�ضيح الأم��ر له ب�أنني ل�ست �إخوانيا‪ ،‬وال‬ ‫�أعول على الدميقراطية يف عاملنا العربي‪ ،‬لأنها حمكومة‬ ‫ب�سقوف جته�ض كل آ�م��ال التغيري اجل��ادة‪ ،‬وت�صيبها يف‬ ‫مقتل‪.‬‬ ‫ال مي�ك��ن ل�ل�ح��وار �أن ي�ك��ون �سليما وم�ن�ت�ج��ا‪� ،‬إذا ما‬ ‫ت�شبثت �أطرافه ب�أحكام ور�ؤى م�سبقة‪ ،‬مل ي�صلوا �إليها‬ ‫يف غالب الأح�ي��ان باجتهاداتهم ال��ذات�ي��ة‪ ،‬و إ�من��ا تلقوها‬ ‫من �أنا�س معظمني عندهم‪ ،‬ف�أخذوها كم�سلمات‪ ،‬حكمت‬ ‫فيما بعد تفكريهم‪ ،‬وحددت مواقفهم من الآخرين‪ ،‬فما‬

‫ثمرة حوار حمكوم بت�صنيفات م�سبقة‪ ،‬ال ترى فيما عند‬ ‫الآخرين �شيئا ميكن الإفادة منه؟‬ ‫وكيف ميكن مل��ن يرمي اجت��اه��ا �إ�سالميا بال�ضالل‬ ‫واالبتداع �أن يقدم على حواره؟ لأنه ال ي�سعى يف حقيقة‬ ‫الأم ��ر �إىل احل� ��وار‪ ،‬و�إمن ��ا �إىل تفكيك بنيته الدينية‪،‬‬ ‫ليت�سنى ل��ه ال �ق �ي��ام ب� ��إع ��ادة ت��رك�ي�ب�ه��ا م��ن ج��دي��د وف��ق‬ ‫مقا�ساته اخلا�صة به‪ ،‬فهو ال يريد حوارا و�إمنا يريد �أن‬ ‫ميلي ويوجه باعتباره �صاحب احلق الأعلى يف ذلك ملا قام‬ ‫يف ذهنه من �أنه حامل لواء املنهج احلق‪ ،‬ووريث �أمانات‬ ‫�أهل ال�سنة واجلماعة‪ ،‬وحتديدا منهج ال�سلف ال�صالح‪.‬‬ ‫كيف ملن �صاغ نظرياته يف التثقيف والتغيري ب�شكل‬ ‫حمكم‪ ،‬و�أجنزها ب�صورتها النهائية‪� ،‬أن يتنازل ليحاور‬ ‫غ�ي�ره؟ ه��و ي��رى أ�ن��ه �صاحب م�شروع مكتمل‪ ،‬وميتلك‬ ‫�أطروحة ناجزة وتامة‪ ،‬فما على الآخرين �إال �أن ين�صاعوا‬ ‫لفكره‪ ،‬وي��أخ��ذوا ب��ر�ؤاه كلها‪ ،‬ويتبنوا اختياراته ليقوم‬ ‫ال�ب�ن��اء ع�ل��ى �أ� �ص��ول �صحيحة‪ ،‬بتج�سيد وح ��دة الفكر‪،‬‬ ‫واالجتماع على تبنيات دينية وفكرية و�سيا�سية حمددة‪،‬‬ ‫جتعل م��ن الأت�ب��اع جمموعة م��ن اللبنات ذات املقا�سات‬ ‫املحددة بعناية فائقة‪.‬‬ ‫ما قيمة احلوار حينما تكون بع�ض �أطرافه‪ ،‬حمكومة‬

‫بنزعة اال�ستئثار‪ ،‬وتغالبها م�سالك الإق���ص��اء؟ فرتاها‬ ‫ت�ضيق ذرعا ب�أي مناف�س دعوي‪ ،‬وال حتتمل وجوده كعامل‬ ‫قوي يفر�ض وج��وده وح�ضوره يف ال�ساحة‪ ،‬فحتى يكون‬ ‫احل��وار منتجا ومثمرا‪ ،‬ال ب��د لأرب��اب ذل��ك االجت��اه من‬ ‫تبديد هواج�س الآخرين وخماوفهم منهم‪ ،‬فيثبتون لهم‬ ‫�أنهم يريدون �شراكة حقيقية بعيدا عن نزعات الإق�صاء‬ ‫واال�ستئثار‪.‬‬ ‫التحرر من الت�صنيفات كلها‪ ،‬واالنعتاق من ربقة‬ ‫الأطر الدعوية احلاكمة لأتباعها‪ ،‬تتيح ملن حتقق بذلك‬ ‫الإطالل على امل�شهد الإ�سالمي‪ ،‬ومعاينته بر�ؤية خمتلفة‬ ‫متاما‪ ،‬ترفع من �ش�أن املو�ضوعية والإن�صاف‪ ،‬وتبتعد عن‬ ‫عقلية التحزب واالعت�ساف‪ ،‬ما يدفعها ال�ستخال�ص �أن‬ ‫اخ�ت�لاف جماعات العمل الإ��س�لام��ي ه��و اخ�ت�لاف تنوع‬ ‫وتكامل‪ ،‬ولي�س اختالف ت�ضاد وت�آكل‪.‬‬ ‫فالدين الذي ارت�ضاه اهلل لعباده‪ ،‬لن جتده جم�سدا‬ ‫يف جماعة ما �أو اجتاه بعينه‪ ،‬ف�إذا كان الأمر كذلك فلماذا‬ ‫يح�شر الإ�سالمي نف�سه يف �إط��ار يعطيه �أبعا�ض الدين‪،‬‬ ‫وال يقدمه له كامال متكامال؟ ما الذي مينع الأخ امل�سلم‬ ‫من االنفتاح على ال�سلفي فيح�ضر جمال�سه ويتعلم منه‬ ‫العقيدة واحلديث وما �إىل ذلك؟ وما الذي مينع ال�سلفي‬

‫د‪ .‬فوزي علي ال�سمهوري‬

‫حلم شعب‬

‫مل يعد بو�سع غالبية ال�شعب الأردين �إال احللم‪،‬‬ ‫ف� أ�م��ان�ي��ه و آ�م��ال��ه وط�م��وح��ات��ه ت�ب��ددت أ�م ��ام هيمنة‬ ‫�شريحة ��ص�غ�يرة ع�ل��ى م �ق��درات وق� ��رارات ال��وط��ن‬ ‫و� �ش ��ؤون ال �ن��ا���س‪ ،‬ال���س�ي��ا��س�ي��ة م�ن�ه��ا واالق�ت���ص��ادي��ة‬ ‫واالجتماعية والثقافية‪.‬‬ ‫كما �أن غياب ال�شقة ب�إمكانية �إحداث ا�صالحيات‬ ‫جوهرية على كافة الأ�صعدة وال�ش�ؤون التي يتطلع‬ ‫�إليها ح��وايل ‪ ٪90‬من ال�شعب الأردين �أدت �إىل �أن‬ ‫تتحول الأماين واحلقوق والأهداف الرئي�سة منها‬ ‫�إىل حلم‪ ،‬ولكن بقي ال�س�ؤال �أي حلم؟ هل �سيبقى يف‬ ‫حدود الأحالم اجلميلة؟ �أم قد تتحول �إىل كابو�س‬ ‫بفعل جت��اه��ل املطبخ ال�سيا�سي والأم �ن��ي م�صالح‬ ‫ال�شعب الأردين بغالبيته ال�ساحقة‪.‬‬ ‫ومن �أحالم القطاعات ال�ساحقة من ال�شعب ما‬ ‫يلي‪:‬‬ ‫ احل�ل��م بتمكينه م��ن ان�ت�خ��اب م��ن ميثله يف‬‫��ص�ن��اع��ة ال� �ق ��رارات وخ��ا� �ص��ة لل�سلطة التنفيذية‬ ‫ولل�سلطة الت�شريعية عرب انتخابات دورية ونزيهة‪.‬‬ ‫ احللم بالتوافق على قانون انتخاب مت�ضمناً‬‫امل�ب��ادئ الأ�سا�سية للأنظمة الدميقراطية ولي�س‬ ‫بقانون يخدم فقط ال�سلطة التنفيذية �أجهزتها‪.‬‬ ‫يحلم ب�سلطة ت�شريعية ت�سهر على م�صالح‬ ‫وح� �ق ��وق ال� �ن ��ا� ��س‪ ،‬م ��ن خ �ل��ال إ�� � �ص � ��دار وت �ع��دي��ل‬ ‫الت�شريعات مب��ا يتفق وم�صالح غالبية ال�شعب‪،‬‬ ‫ب�ع�ي��داً ع��ن خ��دم��ة م�صالح �شريحة �صغرية �سواء‬ ‫كانت �سيا�سية �أو اقت�صادية �أو اجتماعية‪.‬‬ ‫ احللم باحلر�ص على تر�سيخ وتعزيز وحدة‬‫وق��وة اجلبهة الداخلية ال��ذي ال ميكن حتقيقه �إال‬ ‫من خ�لال تر�سيخ مبد أ� املواطنة وم��ا تتطلبه من‬ ‫م�ساواة وعدالة يف احلقوق والواجبات‪.‬‬ ‫ احللم يف القدرة على العالج‪� ،‬ضمن �إمكانياته‬‫ودون �س ّنه من �أي جبهة كانت‪.‬‬ ‫ احل �ل��م ب�ت�ع�ل�ي��م الأب� �ن ��اء ال�ت�ع�ل�ي��م اجل��ام�ع��ي‬‫بتكاليف رمزية‪ ،‬من خ�لال الو�صول �إىل جمانية‬ ‫التعليم وفقاً اللتزامات الأردن الدولية‪ ،‬وخا�صة‬ ‫ما يت�ضمنه العهد اخلا�ص باحلقوق االجتماعية‬ ‫واالقت�صادية والثقافية‪.‬‬ ‫ احللم بال�شعور بامل�ساواة الكاملة‪ ،‬و�إلغاء كافة‬‫�أ�شكال التمييز �سواء ب�سبب اجلن�س �أو الأ��ص��ل �أو‬ ‫اللغة‪.‬‬ ‫ احل�ل��م ب�ت��أم�ين ف��ر���ص ع�م��ل متكافئة �أم��ام‬‫ال�شباب عم ً‬ ‫ال باملادة ‪ 22‬من الد�ستور الأردين‪ ،‬الذي‬ ‫ين�ص على �أن التعيينات يجب �أن تتم وفق امل�ؤهالت‬ ‫وال �ك �ف��اءات‪ ،‬ول�ي����س وف �ق �اً ل�ل��وا��س�ط��ة واملح�سوبية‬ ‫وال�شللية‪.‬‬ ‫ احللم بالتمتع باحلق الأ�سا�سي من التعبري‬‫احلر دون �أي قيود �إال ما يتناق�ض منها مع حقوق‬ ‫الأغلبية‪.‬‬ ‫ احل�ل��م بالتمتع ب�ح��ري��ة ال�ت�ج�م��ع والتعبري‬‫ال�سلمي دون خوف من م�ساءلة ومالحقات وحتويل‬ ‫�إىل حمكمة �أمن الدولة‪.‬‬ ‫ احللم بالقدرة على دفع �إيجار امل�سكن «والذي‬‫ه��و ح��ق �أ�سا�سي للإن�سان» فما بالك باحللم على‬ ‫�شراء منزل‪.‬‬ ‫ احللم بالقدرة علي دفع الفواتري وال�ضرائب‬‫التي �أ�ضحت ت�شكل �أك�ثر م��ن ثلثي دخ��ل الإن�سان‬ ‫لغالبية املواطنني‪.‬‬ ‫ احل �ل��م ب��ا��س�ت�ث�م��ار ال �� �ض��رائ��ب امل�ج�ب�ي��ة من‬‫املواطنني ل�صالح الوطن‪ ،‬مما ي�شكل حافزاً لعدم‬ ‫التهرب ال�ضريبي‪.‬‬ ‫ احل �ل��م ب��ال�ت��وق��ف ع��ن اال��س�ت�خ�ف��اف بعقول‬‫النا�س‪ ،‬وب�أنهم هم «�أي ال�سلطة التنفيذية و�أعوانها»‬ ‫ع��ن أ�ن �ه��م ه��م الأو� �ص �ي��اء ع�ل��ى ال���ش�ع��ب وح�ق��وق��ه‬ ‫وحياته‪.‬‬ ‫أ�ح�ل��ام ك �ث�يرة ف�ه��ل � �س�نرى أ�ي ��ا م��ن الأح �ل�ام‬ ‫املذكورة وغري املذكورة ترى النور قريباً؟‬ ‫�أم � �س�نرى م��زي��داً م��ن االح �ت �ق��ان��ات ال �ت��ي قد‬ ‫تتحول �إىل مواجهات �سلمية؟‬

‫كاظم عاي�ش‬

‫الدين هو ما تدين به من اعتقاد‬ ‫وت�صورات و�أفكار‪ ،‬وما ينبثق عن هذه‬ ‫املعتقدات من �سلوك ومواقف‪ ،‬ولهذا‬ ‫ف ��إن ال��دي��ن لي�س كما يظن البع�ض‪،‬‬ ‫جم��رد م�شاعر واحا�سي�س وع��واط��ف‬ ‫وتهوميات‪ ،‬وامن��ا هو جممل ال�صورة‬ ‫ال�ت��ي تر�سمها لنف�سك ام ��ام ال�ن��ا���س‪،‬‬ ‫ف�ب�ه��ا ي�ع��رف��ون��ك‪ ،‬وت���ص�ب��ح دال ��ة على‬ ‫جممل �شخ�صيتك‪ ،‬وعليه ف�إن الدين‬ ‫لي�س فقط م�س�ألة بينك وبني اهلل‪ ،‬بل‬ ‫هي بينك وبني النا�س �أي�ضا‪.‬‬ ‫التباين ب�ين النا�س يف �صورهم‬ ‫التي ير�سمونها من خالل �سلوكاتهم‬ ‫ومواقفهم تباين كبري‪ ،‬ومتباعدون‬ ‫ه ��م يف ك �ث�ير م ��ن االح� �ي ��ان وال��ذي��ن‬ ‫ي ��ر�� �س� �م ��ون �� �ص ��ورت� �ه ��م م � ��ن خ�ل�ال‬ ‫م�ع�ت�ق��دات�ه��م اي �� �ض��ا ق �ل �ي �ل��ون‪ ،‬ال��ذي��ن‬ ‫ي�ع�برون ع��ن ثقافة معينة يقلدونها‬ ‫هم االكرث عددا‪ ،‬املتقلبون يف مواقفهم‬ ‫و�صورهم هم كذلك كثريون‪ ،‬وهكذا‬ ‫ي �ت �� �ش �ك��ل امل �ج �ت �م��ع م ��ن خ �ل �ي��ط غ�ير‬ ‫متجان�س م��ن ال�ب���ش��ر‪ ،‬فمنهم كافر‬ ‫ومنهم م�ؤمن‪ ،‬منهم �سابق باخلريات‬ ‫ومنهم ظامل لنف�سه ومنهم مقت�صد‪،‬‬ ‫منهم امل ��ؤم �ن��ون واك�ثره��م فا�سقون‪،‬‬ ‫منهم من يعبد اهلل على حرف‪ ،‬ومنهم‬ ‫رج��ال �صدقوا م��ا ع��اه��دوا اهلل عليه‪،‬‬ ‫م�ن�ه��م ال �� �س��اب �ق��ون‪ ،‬وم �ن �ه��م ا��ص�ح��اب‬ ‫ال �ي �م�ين‪ ،‬وم �ن �ه��م ا� �ص �ح��اب ال���ش�م��ال‪،‬‬ ‫م�ن�ه��م م��ن ي�ع�ج�ب��ك ق��ول��ه يف احل�ي��اة‬ ‫الدنيا وه��و �أ�شد اخل�صام‪ ،‬منهم من‬ ‫يقول �آمنا باهلل واليوم الآخر وما هم‬ ‫مب�ؤمنني‪ ،‬منهم من يعجبك �صورته‬ ‫وه ��و خ� ��اوي ال �ق �ل��ب وال �ن �ف ����س‪ ،‬ف ��ارغ‬ ‫القلب وامل�ضمون‪ ،‬النا�س فيهم تباين‬ ‫كبري وتباعد حقيقي‪ ،‬مل�سافات بعيدة‪،‬‬ ‫قد ت�صل اىل ما بني ال�سماء واالر�ض‪،‬‬

‫وال �ب��اط��ل وال �� �ص�ل�اح وال �ف �� �س��اد‪� ،‬أي‬ ‫باخت�صار �شديد‪ ،‬بني اولياء الرحمن‬ ‫واولياء ال�شيطان‪ ،‬وح��زب اهلل وحزب‬ ‫ال�شيطان‪ ،‬هكذا هي احلياة وه��ذا هو‬ ‫املعنى الدقيق لالنحياز املطلوب الذي‬ ‫يقت�ضيه مفهوم االية (لكم دينكم ويل‬ ‫عليه أ�ه ��ل ال ��ر�أي وال�ع�ق��ل والحكمة‬ ‫دين)‪.‬‬ ‫وه� �ن ��ا ت �ب��رز ا� �ش �ك��ال �ي��ة �أخ � ��رى االن�سانية‪ ،‬ومبنهج و�سطي ال غلو فيه‬ ‫ي�ت�ح��دث ع�ن�ه��ا دع ��اة ال��دمي�ق��راط�ي��ة‪ ،‬وال تطرف‪ ،‬وال تفريط وال ت�ساهل‪،‬‬ ‫وه ��ي ال �ت �ع��ددي��ة وال �ق �ب��ول ب ��الآخ ��ر‪ ،‬فقبويل بالآخر ال يعني �أنني ا�سمح‬ ‫وح��ري��ة ال ��ر�أي وال�ت�ع�ب�ير‪ ،‬والتعاي�ش ل��ه �أن ي�ت�ع��دى احل ��دود ال�ت��ي جتعله‬ ‫ب�ين م�ف�ه��وم��ي اخل�ي�ر وال���ش��ر واحل��ق مقبوال عندي‪ ،‬وحرية الر�أي ال تعني‬ ‫وال �ب��اط��ل‪ ،‬وم��ن ل��ه احل��ق يف حتديد االع� �ت ��داء ع�ل��ى ال �ع��رف وامل �ق��د� �س��ات‪،‬‬ ‫ه ��ذه امل �� �ص �ط �ل �ح��ات‪ ،‬وم ��ن ه ��و ال ��ذي وت� ��رك احل �ب��ل ع �ل��ى ال� �غ ��ارب بحجة‬ ‫يكتب الد�ستور والعقد االجتماعي‪ ،‬حرية الر�أي والتفكري‪ ،‬فهذه احلرية‬ ‫ولعل هذا �أحد �أوجه ال�صراع املحتدمة ل�ي���س��ت م�ن�ف�ل�ت��ه‪ ،‬ب��ل ه��ي من�ضبطة‬ ‫الآن يف كثري م��ن ال �ب ��ؤر ال�ساخنة يف‬ ‫بتحقيق امل���ص��ال��ح ال�ع�ل�ي��ا واحل �ف��اظ‬ ‫هذا العامل‪.‬‬ ‫م � ��ن م � �ن � �ظ ��ور ا� � �س �ل��ام � ��ي‪ ،‬ويف ع �ل��ى االم� ��ن وال �� �س �ل��م امل�ج�ت�م�ع�ي�ين‪،‬‬ ‫املجتمعات التي تدين باال�سالم‪ ،‬ف�إن وتراعي مفهوم االحرتام املتبادل بني‬ ‫حت��دي��د ه ��ذه امل���ص�ط�ل�ح��ات ال ي�ج��وز االدي��ان واالف�ك��ار واملعتقدات التي ال‬ ‫�أن ي�خ���ض��ع ل � ��ر�أي االغ �ل �ب �ي��ة‪� � ،‬س��واء يجرب �أحد على اعتناقها ابتداء‪.‬‬ ‫من أ�ك�بر امل�صائب التي ت�صيب‬ ‫كانت �شعبية �أو برملانية‪ ،‬فللمجتمع‬ ‫اال� � �س�ل��ام� ��ي م ��رج� �ع� �ي ��ة ع �ل �ي ��ا ف ��وق امل �ج �ت �م �ع��ات‪ ،‬ه ��و ان ي �ت �� �س �ي��د ف�ي�ه��ا‬ ‫ال�برمل��ان وف ��وق ر�أي غالبية ال�ن��ا���س‪ ،‬املنافقون الذين ال يقيمون موازين‬ ‫وهي القر�آن وال�سنة ال�صحيحة‪ ،‬وما الق�سط بني النا�س‪ ،‬ويحتالون على‬ ‫تعارف عليه امل�سلمون ا�صحاب الذكر ال�ن���ص��و���ص‪ ،‬وي�ح��رف��ون�ه��ا‪ ،‬وي�سيئون‬ ‫واحلل والعقد يف هذه املجتمعات مما تطبيقها‪ ،‬ويلوون الن�صو�ص لتتما�شى‬ ‫ال ي�ت�ن��اق����ض م��ع اال� �ص��ول ال�ق��ر�آن�ي��ة م��ع رغ�ب��ات�ه��م‪ ،‬وي��دع��ون يف النهاية‬ ‫واالمي ��ان� �ي ��ة ال� �ت ��ي ح ��ددت �ه ��ا ال���س�ن��ة‬ ‫انهم �ضمن القانون والد�ستور‪ ،‬رغم‬ ‫ال �� �ص �ح �ي �ح��ة‪ ،‬وم �� �س ��اح ��ة االج �ت �ه ��اد‬ ‫امل�ن���ض�ب��ط ب��ا� �ص��ول��ه ف�ي�م��ا ت�ب�ق��ى من �أنهم يظلمون وي�سرقون ويف�سدون‬ ‫�ش�أن احلياة والنا�س مرتوك الجتهاد ويح�سبون انهم م�صلحون وانهم على‬ ‫امل�ج�ت�ه��دي��ن‪ ،‬ون �ت��اج ع�ق��ول املفكرين‪ ،‬احلق �سائرون‪ ،‬وهم يف احلقيقة على‬ ‫وه��ي م�ساحة وا��س�ع��ة مت�سعة‪ ،‬حتقق غ�ير الطريق ال��ذي يو�صل املجتمع‬ ‫امل �ط �ل��وب وت ��راع ��ي م �� �ص��ال��ح ال �ب�ل�اد اىل نهايته امل�أمولة‪ ،‬بل ي�سريون به‬ ‫والعباد‪ ،‬دون ان ت�صطدم مع ما تعارف اىل الهاوية والنا�س ينظرون‪.‬‬

‫د‪� .‬أني�س خ�صاونة‬

‫إىل أين تقودنا النخبة الحاكمة؟‬ ‫ان�ت�ه��ى ع ��ام ‪ 2013‬ومل يتحقق‬ ‫الإ�صالح ال�سيا�سي املن�شود وما زال‬ ‫ال�شارع الأردين حمتقنا على �سيا�سات‬ ‫رف ��ع الأ� �س �ع ��ار‪ ،‬وزي � ��ادة ال �� �ض��رائ��ب‪،‬‬ ‫ورف��ع ال��دع��م ع��ن ال�سلع واخل��دم��ات‬ ‫الأ�سا�سية‪ ..‬ملفات الف�ساد ما زالت‬ ‫عالقة وبع�ضها �أق�ف��ل لي�س لأن��ه مت‬ ‫ال �ت �ع��ام��ل م�ع�ه��ا و�أجن � ��زت ال �ع��دال��ة‪،‬‬ ‫ولكن لأنه مت الت�سرت على الفا�سدين‬ ‫ويف مقدمتهم بطل الفو�سفات‪ ،‬حيث‬ ‫يتجول ح��را طليقا يف ح�ين يق�ضي‬ ‫بع�ض املوظفني "امل�سخمني" الذين‬ ‫��س��رق��وا خم�سمائة دي�ن��ار ��س�ن��وات يف‬ ‫غياهب ال�سجون‪ .‬يف العقد االخري‬ ‫ازداد فقر الأردن‪ ،‬وارتفعت البطالة‬ ‫ب �ي��ن م ��واط� �ن� �ي ��ه وخ� ��� �ص ��و�� �ص ��ا م��ن‬ ‫ال�شريحة العمرية ‪� 26-20‬سنة‪ ،‬كما‬ ‫ارتفعت ن�سبة اجل��رمي��ة‪ ،‬وتراجعت‬ ‫ه �ي �ب��ة ال� ��دول� ��ة‪ ،‬وزادت امل��دي��ون �ي��ة‬ ‫ب�ن���س��ب ف�ل�ك�ي��ة‪ ،‬وزاد ع �ج��ز امل��وازن��ة‬

‫بن�سب قيا�سية‪ ،‬وازداد معدل توارث‬ ‫املنا�صب واملح�سوبيات يف التوظيف‬ ‫يف املواقع القيادية يف الدولة‪.‬‬ ‫الأخ � �ط� ��ر مم� ��ا � �س �ب��ق ك �ل ��ه ه��و‬ ‫متاهي الأردن الكامل مع ال�سيا�سات‬ ‫الأم��ري �ك �ي��ة وال �ع�لاق��ات ال��ودي��ة مع‬ ‫ال �ك �ي��ان ال���ص�ه�ي��وين ال �ت��ي تعك�سها‬ ‫ال��زي��ارات ال�سرية والعلنية لرئي�س‬ ‫ال � � � � ��وزراء الإ�� �س ��رائ� �ي� �ل ��ي ل � �ل� ��أردن‪،‬‬ ‫وان� � �خ � ��راط الأردن يف ال �ت �ن �� �س �ي��ق‬ ‫م��ع دول ع��رب �ي��ة وخ�ل�ي�ج�ي��ة �أخ ��رى‬ ‫ل�ل�ترت�ي��ب لإ� �ض �ع��اف ت��رك�ي��ا وحياكة‬ ‫امل�خ�ط�ط��ات امل�سمومة ��ض��ده��ا‪ .‬مل��اذا‬ ‫ي�ضع ال�ن�ظ��ام الأردن يف ق ��ارب غري‬ ‫قاربه القومي العروبي الإ�سالمي؟‬ ‫م ��ا م���ص�ل�ح��ة الأردن يف م�ه��اج�م��ة‬ ‫�أردوغ� � ��ان واال�� �ش�ت�راك يف التن�سيق‬ ‫لإ�ضعاف تركيا؟ ما م�صلحة بلدنا يف‬ ‫اال�صطفاف مع االنقالبيني يف م�صر‬ ‫�ضد ال�شرعية؟ وكيف �سيت�صرف �إذا‬

‫م��ا آ�ل��ت الأم ��ور اىل ن�صابها وع��ادت‬ ‫ال�شرعية للحكم ي�� م�صر الكنانة؟‬ ‫ومل � � ��اذا ي �ح �ي��ط ال� �ن� �ظ ��ام ات �� �ص��االت��ه‬ ‫ومباحثاته بخ�صو�ص خطة كريي‬ ‫ال � �ه� ��ادف� ��ة اىل ت �� �ص �ف �ي��ة ال �ق �� �ض �ي��ة‬ ‫الفل�سطينية وتوطني الفل�سطينيني‬ ‫يف االردن ب��ال �� �س��ري��ة وي �ت �ك �ت��م على‬ ‫امل �ع �ل��وم��ات وال ي�ط�ل��ع ال���ش�ع��ب على‬ ‫م��ا ي��دور يف ه��ذه الق�ضية املحورية‬ ‫بالن�سبة للأردنيني والفل�سطينيني‬ ‫على حد �سواء؟‬ ‫أ�ن ��ا م �ت ��أك��د �أن ان �ت �ه��اج ال�ق�ي��ادة‬ ‫الأردنية امل�سارات املذكورة �آنفا عر�ض‬ ‫م �� �ص��داق��ة ال �ن �ظ��ام اىل ال�ت���ش�ك�ي��ك‬ ‫وع��دم الثقة‪ ،‬آ�خ��ذي��ن باحل�سبان �أن‬ ‫ال���س�ي��ا��س��ات ال��داخ �ل �ي��ة واخل��ارج �ي��ة‬ ‫ل �ل��دول��ة الأردن � �ي� ��ة ال ت�ن���س�ج��م مع‬ ‫امل��واق��ف واالجت ��اه ��ات ال�شعبية‪� .‬إن‬ ‫ال �ب��ون ال���ش��ا��س��ع ال� ��ذي ي�ف���ص��ل بني‬ ‫موقف الدولة واملوقف ال�شعبي من‬

‫جم�م��ل ق���ض��اي��ا ال��وط��ن وم�شكالته‬ ‫ي �ن��ذر ب �ع��واق��ب وخ�ي�م��ة ل�ي����س �أق�ل�ه��ا‬ ‫ت ��راج ��ع ال ��دع ��م ال �� �ش �ع �ب��ي ل�ل�ن�ظ��ام‬ ‫وازدي� � � � ��اد ال �� �س �خ��ط ع �ل ��ى م��واق �ف��ه‬ ‫وت � أ�ج �ي ��ج م �� �ش��اع��ر ال �ن��ا���س وت��زاي��د‬ ‫النزعة نحو التطرف‪ .‬نعم من حق‬ ‫الأردن�ي�ين �أو بع�ضهم على الأق��ل �أن‬ ‫يت�ساءلوا اىل أ�ي��ن تتجه بنا القيادة‬ ‫ال�سيا�سية للدولة‪ ،‬وهل ت�سري بنا يف‬ ‫ركب الأمة العربية والإ�سالمية �أم يف‬ ‫ركب �أمريكا وحلفائها!‬

‫�شعبان عبدالرحمن (*)‬

‫التشويه املمنهج لـــ"بيت املقدس" يخدم الصهاينة وحدهم!‬ ‫ارتبط ا�سم "بيت املقد�س"‬ ‫ب�صورة نا�صعة يف عقل كل م�سلم‬ ‫وبعالقة ح��ب فيا�ضة يف قلوب‬ ‫املل�سمني‪ ..‬فهو يذكر بالقد�س‬ ‫وامل�سجد الأق�صى �أويل القبلتني‬ ‫وث��ال��ث احل��رم�ي�ن ال���ش��ري�ف�ين‪.‬‬ ‫ومل ت ��وج ��د ق �� �ض �ي��ة ت ��وح ��دت‬ ‫عليها قلوب وعقول امل�سلمني يف‬ ‫م�شارق الأر� ��ض ومغاربها مثل‬ ‫بيت املقد�س؛ ول��ذا ي�سعى املكر‬ ‫ال���ص�ه�ي��وين ال �ي �ه��ودي لت�شويه‬ ‫تلك ال�صورة يف العقول وهزها‬ ‫يف القلوب وا�ستبدالها مب�شهد‬ ‫ال ��رع ��ب واخل� � ��وف وال �ك��راه �ي��ة‬

‫مبجرد �سماع هذا اال�سم "بيت‬ ‫املقد�س" على يد تلك اجلماعة‬ ‫ال��وه�م�ي��ة امل�صطنعة (ج�م��اع��ة‬ ‫ب �ي��ت امل� �ق ��د� ��س) ال� �ت ��ي ي��رت �ب��ط‬ ‫ا��س�م�ه��ا ب�ك��ل ال �ت �ف �ج�يرات ال�ت��ي‬ ‫ي��دب��ره��ا االن �ق�ل�اب وي� ��روج لها‬ ‫ع �م�لا�ؤه وي�سقط فيها �أب��ري��اء‬ ‫م ��ن امل ��واط� �ن�ي�ن وامل �ج �ن��دي��ن‪..‬‬ ‫وب��ات��ت ت �ل��ك امل�ن�ظ�م��ة ع �ل��ى كل‬ ‫ل�سان ويف كل ف�ضائية م�صرية‪.‬‬ ‫�إنه هدف �صهيوين بامتياز‬ ‫ي�ت��م حتقيقه ع�ل��ى ج�ث��ث أ�ب �ن��اء‬ ‫ال��وط��ن‪ ..‬فبمجرد ذك��ر "بيت‬ ‫املقد�س" ب� ��ات ب �ع ����ض ال �ن��ا���س‬

‫فدوى حلمي‬

‫ال تواروا الشيب‬

‫لكم دينكم‪ ..‬ولي دين‬ ‫وال� �ب� ��� �ش ��ر ه� ��م ال� ��وح � �ي� ��دون ال ��ذي ��ن‬ ‫يتباينون بهذا ال�شكل وهذا القدر من‬ ‫االختالف‪.‬‬ ‫اذا ح��اك �م��ت واق � ��ع ال �ن��ا���س اىل‬ ‫م�ن�ظ��وم��ة ال�ق�ي��م ال��دي�ن�ي��ة وال�ف�ك��ري��ة‬ ‫ذات ال�صلة‪ ،‬قد جتد انهم متفاوتون‬ ‫يف انتمائهم لهذه املرجعية‪ ،‬حتى ان‬ ‫بع�ضهم ق��د يفتقر اىل احل��د االدن��ى‬ ‫الذي يلزمة ليكون �ضمن دائرة الدين‬ ‫الذي يدعي االنتماء اليه‪ ،‬واخطر ما‬ ‫يف االمر �أن هذه املحاكمة قد تف�ضي‬ ‫اىل �أح�ك��ام ت�صنف النا�س اىل م�ؤمن‬ ‫وك ��اف ��ر‪� ،‬أو اىل م���س�ل��م وع �ل �م��اين ال‬ ‫ي�ؤمن بدين‪� ،‬أو اىل اي ت�صنيفات حادة‬ ‫�أخرى ت�سبب ال�صراعات التي ال تقف‬ ‫عند ح��د‪ ،‬وق��د ع��رف ت��اري��خ الب�شرية‬ ‫� �ص��راع��ات م��ن ه ��ذا ال�ق�ب�ي��ل أ�ط��اح��ت‬ ‫ب��ال �ك �ث�ير م ��ن ال �ن��ا���س‪ ،‬ك �م��ا أ�ط��اح��ت‬ ‫بالكثري من الدول‪ ،‬بل رمبا ح�ضارات‬ ‫اخ �ت �ف ��ت ب �� �س �ب��ب ه � ��ذه ال �� �ص ��راع ��ات‬ ‫العميقة اجلذور‪ ،‬اخلطرية الآثار على‬ ‫املجتمعات‪.‬‬ ‫ه��ل ن �ظ��ري��ة ال �� �ص��راع ه��ي ال�ت��ي‬ ‫حتكم العالقات االن�سانية‪ ،‬ميكن �أن‬ ‫ن�ستعري امل�صطلح ال�ق��ر�آين لتو�ضيح‬ ‫ه��ذه الق�ضية‪ ،‬ف��ال�ق��ر�آن يتحدث عن‬ ‫��س�ن��ة ال �ت��داف��ع ب�ي�ن احل ��ق وال �ب��اط��ل‪،‬‬ ‫واخلري وال�شر (ولوال دفع اهلل النا�س‬ ‫بع�ضهم ببع�ض لف�سدت االر�ض) وهنا‬ ‫نلحظ ان التدافع �ضروري للمحافظة‬ ‫ع�ل��ى � �ص�لاح ال �ك��ون واحل �ي ��اة‪ ،‬ولي�س‬ ‫�صحيحا �أن العالقات بني النا�س تقوم‬ ‫على التعاي�ش والتواط�ؤ على الف�ساد‬ ‫والباطل‪ ،‬و�إمنا يكون ا�ستمرار احلياة‬ ‫ودميومتها قائم على عملية اال�صالح‬ ‫امل �� �س �ت �م��رة‪ ،‬ول �ه ��ذا ي�ج�ن��د ال �ن��ا���س يف‬ ‫م �ع �� �س �ك��ري اخل �ي��ر وال� ��� �ش ��ر واحل� ��ق‬

‫�أن ي�صاحب الإخ��وان فيتعلم منهم االن�ضباط والنظام‬ ‫وروح اجلماعة‪ ،‬وحمل هموم الأمة الثقال؟‬ ‫�أال ميكن للتحريري �أن يخرج من قوقعته وي�صاحب‬ ‫التبليغيني يف خروجهم واجتماعاتهم‪ ،‬فيفيد منهم يف‬ ‫رقائقهم الإمي��ان�ي��ة‪ ،‬وغريتهم ال�شديدة على ال�ضالني‬ ‫وال�شاردين عن دين اهلل؟ وهل ميكن للتبليغي �أن يجال�س‬ ‫التحريريني وي�ستمع لأطروحاتهم يف الفكر ال�سيا�سي‪،‬‬ ‫ف �ي ��أخ��ذ م�ن�ه��ا م��ا ي �خ��دم الإ�� �س�ل�ام وامل���س�ل�م�ين؟ م��ا ب��ال‬ ‫الإ�سالميني ين�أى كل طرف منهم بنف�سه عن الآخر‪ ،‬فال‬ ‫يجال�سه وال يتعاون معه �أبدا؟‬ ‫قد تكون فكرة هذا املقال غارقة يف الأحالم والأوهام‪،‬‬ ‫وت�ن�ط�ل��ق م ��ن ت �� �ص��ور غ��ائ��ب ع ��ن ال �� �س��اح��ة‪ ،‬وال �سبيل‬ ‫لتج�سيده ومتثله يف �أر�ض الواقع‪ ،‬لكن من يدقق النظر‬ ‫يجد �أن ثمة توجها يت�شكل على نار هادئة ينحو منحى‬ ‫االبتعاد عن ت�أطري نف�سه داخ��ل الأط��ر القائمة‪ ،‬لأن��ه ال‬ ‫يجد فيها ما ي�شبع تطلعاته‪ ،‬وال ما يلبي �أ�شواقه ور�ؤاه‪،‬‬ ‫فما يريده ال يجده يف جماعة بعينها‪ ،‬بل هو منثور يف‬ ‫ب�ساتينها املتباعدة‪ ،‬فماذا عليه لو �سعى جادا يف االنتفاع‬ ‫بخرياتها كلها‪ ،‬دون �أن يقيد نف�سه تقييدا تاما بقيود‬ ‫واحدة منها؟‬

‫ي�ت�ح��ول ف �ك��ره وق�ل�ب��ه ع��ن بيت‬ ‫امل�ق��د���س �إىل م�شاهد التفجري‬ ‫والرعب وتخريب الوطن وقتل‬ ‫الأب ��ري ��اء ال �ت��ي ت �ق��وم ب�ه��ا تلك‬ ‫اجلماعة الوهمية‪� ..‬إنها حرب‬ ‫دعائية خبيثة لك�سر حب النا�س‬ ‫للقد�س وامل�سجد الأق�صى وف�ض‬ ‫ال�ت�ف��اف ال���ش�ع��وب م��ن حولهما‬ ‫ك� ��ي ي �خ �ل��و اجل � ��و ل �ل �� �ص �ه��اي �ن��ة‬ ‫ل�ت�ه��وي��ده�م��ا وال �� �س �ي �ط��رة على‬ ‫امل�سجد الأق���ص��ة‪ ..‬ل�ك��نْ للبيت‬ ‫رب ي�ح�م�ي��ه (وم� ��ا ي�ع�ل��م ج�ن��ود‬ ‫ربك �إال هو‪.)..‬‬

‫(*) ك��ات��ب م �� �ص��ري‪ -‬م��دي��ر‬ ‫حترير جملة املجتمع الكويتية‬ ‫‪Shaban1212@gmail.‬‬ ‫‪com‬‬ ‫‪h t t p s ://w w w .‬‬ ‫‪facebook.com/shaban.‬‬ ‫‪abdelrahman.1?fref=ts‬‬ ‫‪twitter: @shabanpress‬‬

‫ُ‬ ‫البع�ض بالإن�صات �إىل العمر �إذا انعك�س‬ ‫يبد�أ‬ ‫على �سطح م��ر�آت��ه ان�سكاب خ�ي��وط م��ن �سحاب‬ ‫توم�ض �شعريات الر�أ�س‪ ،‬يف بيا�ض �ساكن ال يربح‬ ‫ُمقامه‪ ،‬وال ي�سترت �سناه بتبديل طريقة ت�صفيف‬ ‫ع�صي الإ�ضمار ط ّيع االنت�شار‪ ،‬ويداه ُم‬ ‫ال�شعر‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫ّف�س بكل الأ�سئلة املتحر ّية عن م�صري وديعة‬ ‫الن َ‬ ‫ال�سنني املا�ضية التي ي�س ّمونها العمر‪ ،‬وبينما‬ ‫يت�صدّى البع�ض للإجابة في�سيلونها يف ك�أ�س‬ ‫ال ّلوم علقماً‪ُ ،‬يعرِ�ض الآخرون عن اال�ستماع �إىل‬ ‫ال�شيب‬ ‫نذير امل�شِ يب‪ ،‬فلرمبا �إنْ غفل الب�صر‪ ،‬ملل َم‬ ‫ُ‬ ‫��ش�ت��ات ل��ون��ه وان�غ�م����س م��ع الأغ�ل�ب�ي��ة يف حم�برة‬ ‫ال�شباب‪� .‬أال ليتهم مل يبخ�سوا �أعمارهم حقّها‬ ‫لمَ َ��ا ق�ه��روا �أنف�سهم بتكذيب حا�ضرهم الك�سري‪،‬‬ ‫ولمَ َ��ا ا�ستنجدوا من ما�ضيهم َج�براً و�أ ّن��ى للميت‬ ‫�أن ُيجري! ُي�ستثنى مِ ��ن جموعهم كوكب ُة ُ�صنّاع‬ ‫امل�ستقبل‪ ،‬ث ّلة �إذا همد يف �أبدانهم العمر مل تنثنِ‬ ‫يف قلوبهم �أعواد اليا�سمني‪ ،‬منهم كافل ال�صدّيقة‬ ‫النبي ذي احلنان‪� ،‬س ّيدنا زكريا عليهم‬ ‫مرمي و�أب ّ‬ ‫ثالثتهم �أطيب �صالة وت�سليم‪.‬‬ ‫تعبدي خالد يف القر�آن الكرمي‪،‬‬ ‫ففي م�شهد‬ ‫ّ‬ ‫تلهج عاطفة الأب ّوة يف �س ّيدنا زكر ّيا عليه ال�سالم‬ ‫ب��الإق��رار بتمام انقطاع كا ّفة الأ�سباب الدنيوية‬ ‫التي قد توفر له وارث��ا مبا�شرا لي�ستكمل دعوة‬ ‫النب ّيني من بعده كابن له من �صلبه �أو وارثا غري‬ ‫مبا�شر من مواليه يربيه ويع ّلمه‪ .‬قال �سبحانه‪:‬‬ ‫" َقا َل َر ِّب �إِنيِّ َوهَنَ ا ْل َع ْظ ُم مِ نِّي َوا�شْ َت َع َل ال َّر�أْ ُ�س‬ ‫�شَ ْي ًبا َولمَ ْ �أَ ُك��ن ِب ُد َعائ َِك َر ِّب �شَ ِق ًّيا * َو�إِنيِّ خِ فْتُ‬ ‫المْ َ َواليِ َ مِ ن َو َرائِي َو َكانَتِ ْام َر�أَتِي َعا ِق ًرا َف َه ْب ليِ‬ ‫مِ ن َّلد َ‬ ‫ُنك َو ِل ًّيا"‪ .‬وها هنا يتج ّلى ح�صاد العمر‬ ‫ويف ه�ك��ذا م��واق��ف ي�ت�ج��اوز ال�شّ يب ح� ّي��ز الزمن‬ ‫احل��ا ّ‬ ‫يل‪ ،‬لي�شهد على �سنني تف ّي�أت يف عبادة اهلل‬ ‫وهاجرت �إىل خدمة دينه‪ ،‬فا�ستعا�ضت عن بريق‬ ‫الدنيا ب�شم�س العبودية هلل وحده‪ ،‬حتى منحتها‬ ‫من وهجها �شعع دف ٍء بي�ضاء ُت�س ّرح ال�شتاء �إذا ما‬ ‫ال�سعود‬ ‫ّ‬ ‫هب يع�صف بالعمر‪ ،‬وي�شرح الإم��ام �أب��و ّ‬ ‫ح ��ال ق �ل��ب الأب امل �ت��و� �س��ل ب ��اهلل مب ��ا ع �ن��د اهلل‪،‬‬ ‫بقوله ‪":‬ومل أ�ك��ن بدعائي �إ ّي��اك خائباً يف وقت‬ ‫من �أوق��ات هذا الع ُمر الطويلِ ‪ ،‬بل ك ّلما دعو ُتك‬ ‫ا�ستجبتَ يل‪...،‬ف ��إ ّن��ه ت�ع��اىل بعد م��ا ع � ّود عبدَه‬ ‫بالإجابة دهراً طوي ً‬ ‫ال ال يكاد ُيخ ّيبه �أبداً ال �سيما‬ ‫عند ا�ضطرارِه و�شدّة افتقارِه"‪.‬‬ ‫ولأنّه عليه ال�سالم ن�صر دين اهلل يف �شبابه‪،‬‬ ‫ومل ت�شهد �سنني عمره �أنْ خمل قلبه عن ذكر اهلل‬ ‫لنعماء ذاقها �أو فرتت �صلته باهلل لنازلة �أحاطت‬ ‫ب��ه‪ ،‬كما ج��اء يف و��ص��ف ال �ق��ر�آن ل��ه ولأ��س��رت��ه‪}:‬‬ ‫�إِ َّن ُه ْم َكانُواْ ُي َ�سار ُِعو َن فيِ لخْ َ يرْ َ اتِ َو َي ْد ُعو َننَا َر َغباً‬ ‫َو َرهَباً َو َكانُواْ َلنَا خا�شِ ِعنيَ{‪ .‬ولأنّه عليه ال�سالم‬ ‫ق�ضى ع�م��ره را� �ض �ي �اً ب��اهلل ر ّب� �اً ك�م��ا ب�ّي نّ الإم ��ام‬ ‫ال�شعرواي‪":‬ومعنى‪َ } :‬و َك��ا ُن��واْ َل� َن��ا خا�شِ ِعنيَ{‬ ‫ي�ع�ن��ي‪ :‬را� �ض�ين ب�ق��درن��ا ف�ي�ه��م‪ ،‬را� �ض�ين بال ُعقْم‬ ‫على أ�ن��ه ابتالء وق�ضاء‪ ،‬وال ُيرفع الق�ضاء عن‬ ‫العبد حتى ير�ضى ب��ه‪ ،‬ف�لا ينبغي للم�ؤمن �أنْ‬ ‫ي�ت�م� َّرد على ق��در اهلل‪ ،‬وم��ن اخل���ش��وع التطامن‬ ‫ملقادير ا َ‬ ‫خل ْلق يف النا�س"‪.‬لأجل ذلك ك ّله ولأنّه‬ ‫عليه ال�سالم رج��ل لي�س ك �� ّأي رج��ل‪ ،‬فلم يجزع‬ ‫من احتالل ال�شّ يب وغ��زو ال� ِك�َب�رَ ‪ ،‬بل تذ ّلل بني‬ ‫يدي اهلل تعاىل بحاله هذا‪ ،‬وقد فقه لذّة التع ّلق‬ ‫برحمن ال ينقطع وابل ف�ضله‪ ،‬وال ينح�سر في�ض‬ ‫�إح�سانه‪ ،‬فيغمر بجوده الطالب وميهل بعفوه‬ ‫املدبِر‪ ،‬فمن ح ّرر عاطفته وهو يف ذورة �شبابه من‬ ‫قيود الهوى ور ّو�ضها يف مراتع حم ّبة اهلل تعاىل‪،‬‬ ‫وا� �س �ت��ودع ع�ق�ل��ه م��ر��ض��اة اهلل ت �ع��اىل‪ ،‬مل ي�ترك‬ ‫لل�شيب ثغرة ي�صدع بها ُجدر احلزن على التقدّم‬ ‫يف ال�سنّ ‪.‬‬ ‫وهناك قوم من املقتدين ب�س ّيدنا زكريا عليه‬ ‫ومطا َردي و�أ�سرى‬ ‫ال�سالم‪ ،‬من علماء وجماهدي ُ‬ ‫�أمتنا مل يحملوا من ال�شّ يب عالمات العمر بل‬ ‫حملوا من ال�شيب رماد لظى �أ�ضرمت يف �أعماق‬ ‫الإن�سانية من حولنا‪ ،‬فاكت�ست ر�ؤو�سهم بال�شّ جن‬ ‫م �ب �ك��راً ي �ح��اول��ون خ ��رق ال �� �س��واد وق �ه��ر ُظلمته‬ ‫ببيا�ض الأمل املطمئن يف قلوبهم و�إنْ وهن من‬ ‫الأم��ة عظمها‪ ،‬ويناجون ر ّبهم ب ��أنْ ُيحيي وتني‬ ‫احلر ّية بيقينهم بقرب الب�شرى‪ ،‬فذلك على اهلل‬ ‫هينّ ‪ ،‬رغم ح�شود ال�شائبني املتخاذلني ّ‬ ‫امللطخة‬ ‫بالأحمر النّازف حلاهم‪ ،‬هناك بيا�ض �صادق مل‬ ‫يبع العمر لي�شرتي ب�ضاعة مغ�شو�شة ك�سدت‬ ‫عند ال�صاحلني رائجة على موائد اجلور والبغي‪،‬‬ ‫بيا�ض ي�شتعل يف دي�ج��ور ليلنا في�شطر الظلم‬ ‫ليتنف�س ال�صبح من جديد‪.‬‬


‫�صبـــــــاح جديد‬

‫الثالثاء (‪ )28‬كانون الثاين (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2547‬‬

‫‪13‬‬


‫‪14‬‬

‫‪assabeelsports@yahoo.com‬‬

‫الثالثاء (‪ )28‬كانون الثاين (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2547‬‬

‫عمان اليوم‬ ‫اللحام يبدأ تدريباته ومنتخب الكرة يغادر إىل ُ‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫أ�ج��رى الالعب م�صعب اللحام ام�س االثنني اول تدريباته مع‬ ‫املنتخب الوطني‪ ،‬بعدما التحق يف �ساعة مت�أخرة من الليلة املا�ضية‬ ‫باملع�سكر ال�ت��دري�ب��ي امل �ق��ام ح��ال�ي��ا يف دب ��ي؛ حت���ض�يرا مل�ب��ارات��ي عمان‬ ‫و�سنغافورة ‪ 31‬كانون الثاين اجلاري‪ ،‬و‪ 4‬ال�شهر املقبل على التوايل يف‬ ‫الت�صفيات امل�ؤهلة لنهائيات ك�أ�س ا�سيا ‪.2015‬‬ ‫وي���ش��ارك اللحام الع��ب جن��ران ال�سعودي يف ت��دري��ب أ�م����س على‬ ‫امللعب التابع لالحتاد االماراتي‪ ،‬وذلك جنبا اىل جنبا مع ‪ 25‬العبا‪،‬‬ ‫منهم ‪ 19‬العبا �سبق �أن تواجدوا باملع�سكر منذ بدايته‪ ،‬و‪ 2‬حمرتفني‬ ‫هما‪ :‬ثائر البواب (غاز ميتان الروماين) وحممد م�صطفى (ال�شعلة‬ ‫ال�سعودي) ا�ضافة اىل رباعي منتخب ‪ 22‬حممود زعرتة وطارق خطاب‬ ‫وعدي زهران ومنذر ابو عمارة الذين ان�ضموا الأحد اىل املنتخب‪.‬‬ ‫وبعد ان�ضمام اللحام‪ ،‬ما يزال ح�ضور احمد هايل و�سعيد مرجان‬ ‫العبي العربي وكاظمة الكويتي قائما يف موعده‪ ،‬وهو عقب اختتام‬ ‫م�شاركتهما يف الدوري الكويتي يوم ‪ 28‬اجلاري‪ ،‬وبحيث يتوجهان من‬ ‫هناك اىل م�سقط لالن�ضمام اىل الت�شكيلة‪ ،‬فيما تتوا�صل اجلهود‬ ‫ل�ت��أم�ين ال�ت�ح��اق ع �ب��داهلل ذي��ب وخ�ل�ي��ل ب�ن��ي عطية الع�ب��ي ال�ع��روب��ة‬ ‫والفي�صلي ال�سعوديني م��ن خ�لال االت���ص��االت املكثفة م��ع م�س�ؤويل‬ ‫الناديني التي مل تعط حتى االن ال�صورة النهائية والر�سمية �سواء‬ ‫بقدومهما �أم عدمه‪.‬‬ ‫اىل ذلك‪� ،‬سيكون تدريب اليوم مبثابة اجلرعة قبل االخرية قبل‬ ‫تلك التي �ستقام اليوم قبل ح��زم حقائب الوفد للتوجه م�ساء اىل‬ ‫م�سقط‪.‬‬ ‫وينتظر ان يتوا�صل تركيز اجلهاز الفني بقيادة الكابنت ح�سام‬ ‫ح�سن على اجلوانب الفنية والتكتيكية‪ ،‬على اعتبار اق�تراب موعد‬ ‫اال�ستحقاق الر�سمي تدريجيا‪ ،‬وبغر�ض تثبيت جمع النواحي التي‬ ‫تعنى بهذا اجلانب مبا ي�ضمن الو�صول اىل اعلى درج��ات اجلاهزية‬ ‫خلو�ض امل�ب��اراة القادمة‪ ،‬وتلك التي تتبعها ام��ام �سنغافورة حل�ساب‬ ‫املجموعة االوىل التي يحل بها الن�شامى باملركز الثاين بر�صيد ‪5‬‬ ‫نقاط خلف املنتخب العماين املت�صدر ر�سميا ب�ـ‪ 10‬نقاط‪ ،‬ومتقدما‬ ‫على املنتخبني ال�سوري وال�سنغافوري (‪ 4‬و‪ 3‬نقاط) لكال منهما على‬ ‫التوايل‪.‬‬ ‫وعلى اجلانب الآخر‪ ،‬لن يخرج التدريب املقرر �صباح اليوم عن‬ ‫االطار الفني مع امكانية ادراج جزء بدين؛ ب�سبب عدم تفرغ الالعبني‬ ‫لإجراء تدريب �آخر �إال يوم غدا االربعاء الذي الرتباطهم بال�سفر اىل‬ ‫م�سقط‪ ،‬وغ�ير ذل��ك من االم��ور املتعلقة بالتوجه اىل مقر االقامة‬ ‫واال�ستقرار هناك‪.‬‬ ‫ويف �سياق منف�صل‪ ،‬قدم وفد املنتخب الوطني تعازيه احلارة اىل‬ ‫الالعب حممد خري بوفاة عمه ال��ذي انتقل اىل ج��وار رب��ه �أول من‬ ‫�أم�س‪ ،‬وت�ضرع اع�ضاء الوفد اىل اهلل ان يدخل الفقيد ف�سيح جناته‬ ‫ويلهم اهله ال�صرب وال�سلوان‪.‬‬ ‫املنتخب العماين يوا�صل تدريباته‬ ‫من جهته‪ ،‬يوا�صل املنتخب العماين تدريباته اخلا�صة مبالقاة‬ ‫املنتخب الوطني يف مباراة و�صفتها ال�صحافة العمانية (مباراة ح�سم‬

‫املدير الفني يوجه الالعبني يف �أحد التدريبات‬

‫ال �� �ص��دارة)‪ ،‬على اع�ت�ب��ار ان ف��وز االح�م��ر ال�ع�م��اين بها يجعله يثبت‬ ‫اقدامه ب�صدارة املجموعة االوىل بغ�ض النظر عن نتيجة مباراته امام‬ ‫�سنغافورة يف اجلولة االخرية يوم ‪ 5‬اذار املقبل التي ت�شهد اي�ضا مباراة‬ ‫املنتخبني الوطني وال�سوري يف عمان‪.‬‬ ‫وعاد الفرن�سي بول لوجوين املدير الفني للمنتخب العماين اىل‬ ‫ا�ستئناف التدريبات عقب املباراة الودية التي تعادل بهار فريقه امام‬

‫فنلندا ‪ 0-0‬قبل يومني‪.‬‬ ‫وت�ضم ت�شكيلة املنتخب ال�ع�م��اين ‪ 23‬الع�ب��ا ه��م ك��ل م��ن‪ :‬فايز‬ ‫الر�شيدي و�سليمان الربيكي وم��ازن الكا�سبي و�سعد �سهيل وحممد‬ ‫امل�سلمي و�أحمد مبارك كانو وقا�سم �سعيد وحممد املع�شري ويعقوب‬ ‫عبدالكرمي وع ��زان عبا�س وحم�م��د ب��ن علي ال�سيابي وعبدالعزيز‬ ‫املقبايل وج��اب��ر العوي�سي وفهد اجللبوبي وجمعة دروي����ش وح�سن‬

‫يتحدثان مب�ؤمتر �صحفي اليوم‬

‫األمري علي ورئيس االتحاد الياباني يوقعان‬ ‫اتفاقية تعاون شاملة‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫يحتفل االحت��ادان االردين والياباين لكرة‬ ‫القدم اليوم بتوقيع اتفاقية ثنائية‪ ،‬تهدف اىل‬ ‫تعزيز اطار التعاون بني االحتادين ال�صديقني‬ ‫الذي بدا منذ �سنوات‪.‬‬ ‫ويوقع االتفاقية االمري علي بن احل�سني‬ ‫ن��ائ��ب رئ�ي����س االحت� ��اد ال� ��دويل ع��ن ق ��ارة ا�سيا‬ ‫ورئ�ي����س الهيئة التنفيذية الحت ��اد ك��رة ال�ق��دم‬ ‫وك��ون�ي��ا داي�ن��ي رئي�س االحت ��اد ال�ي��اب��اين‪ ،‬وذل��ك‬ ‫مبقر احتاد كرة القدم ويعقبها م�ؤمتر �صحفي‬ ‫يتحدث فيه االم�ير علي و�ضيفه ام��ام ممثلي‬ ‫و�سائل االعالم‪.‬‬ ‫وي�سبق حفل توقيع االتفاقية جل�سة عمل‬ ‫تعقد ال���س��اع��ه ال�ث��ان�ي��ة ع�شر وال�ن���ص��ف ظ�ه��را‪،‬‬ ‫وجت �م��ع ال �� �ض �ي��ف م ��ع االحت � ��اد االردين ل�ك��رة‬ ‫القدم‪ ،‬حيث يتم خاللها تقدمي عر�ض مف�صل‬ ‫ع��ن ال�ك��رة االردن�ي��ة ع��ام��ة‪ ،‬وا��س�ت�ع��دادات االردن‬ ‫ال�ست�ضافة نهائيات ك�أ�س العامل لل�شابات عام‬ ‫‪ ،2016‬ويعقبها حفل توقيع م� ؤ�مت��ر �صحفي‪،‬‬ ‫الأمري علي ودايني‬ ‫حيث وجهت الدعوة حل�ضوره اىل كافة ممثلي‬ ‫وك��ان االردن ا�ستفاد من العديد من بنود‬ ‫و� �س��ائ��ل االع �ل��ام امل�ح�ل�ي��ة وال ��دول �ي ��ة امل�ك�ت��وب��ة اليابانية ب�شتى املجاالت‪ ،‬ويف مقدمتها ا�ست�ضافة املحلي‪ ،‬وخا�صة يف اجلانبني الت�سويقي وادارة‬ ‫واملرئية وااللكرتونية‪ ،‬ويتم من خالله االجابة االح��داث الكبرية حيث �سبق لليابان ا�ست�ضافة املباريات‪ ،‬واالط�لاع على التجربة اليابانية يف االت�ف��اق�ي��ة ال�ت��ي تربطه م��ع االحت ��اد ال�ي��اب��اين‪،‬‬ ‫ع��ن ا�ستف�سارات ممثلي و��س��ائ��ل االع�ل�ام حول ن �ه��ائ �ي��ات ك� � أ�� ��س ال� �ع ��امل ‪ ،2002‬ح �ي��ث ت���ش�م��ل ان�شاء مراكز الواعدين والنا�شئني‪ ،‬وكذلك كرة حيث انخرط �ستة من مدربي منتخبات الفئات‬ ‫االتفاقية والعالقات بني االحتادين ال�صديقني‪ .‬االت�ف��اق�ي��ة دع��م ا�ست�ضافة االردن ال�ست�ضافة ال�ق��دم داخ��ل ال�صاالت وك��ذل��ك تعزيز التعاون ال�ع�م��ري��ة ل�لان��اث ب� ��دورة م�ع��اي���ش��ة يف ال�ي��اب��ان‬ ‫واعلن خليل ال�سامل ام�ين ال�سر العام ان نهائيات ك��أ���س ال�ع��امل لل�شابات ع��ام ‪ 2016‬من يف جمال الكرة الن�سائية‪ ،‬حيث كان احتاد كرة ال���ش�ه��ر امل��ا� �ض��ي‪ ،‬ب�ي�ن�م��ا غ ��ادر اىل ال �ي��اب��ان كل‬ ‫االحتادين االردين والياباين تربطهما عالقات خ�ل�ال ال �ب �ن �ي��ة ال�ت�ح�ت�ي��ة وال �ت �� �س��وي��ق وت �ق��دمي القدم ا�ستقدم املدير الفني للمنتخب الن�سوي م��ن‪ :‬عو�ض �شعيبات نائب ام�ين ال�سر ل�ش�ؤون‬ ‫وطيدة منذ عدة �سنوات‪ ،‬و�شملت دعم اجلانب اال�ست�شارات للجنة امل�شرفة على ا�ست�ضافة ك�أ�س ال�سيد ما�ساهيكو اوك�ي��ام��ا ال��ذي ق��اد ن�شميات االن��دي��ة‪ ،‬و�شامل الدغ�ستاين مدير دائ��رة كرة‬ ‫املنتخب لنهائيات ك�أ�س ا�سيا‪ ،‬و�سيقدم االحتاد ال �ق��دم داخ ��ل ال �� �ص��االت؛ ب�ه��دف االط�ل�اع على‬ ‫ال �ي��اب��اين ل�ل�ع��دي��د م��ن امل���ش��اري��ع اه�م�ه��ا م��راك��ز العامل‪.‬‬ ‫وا�ضاف ال�سامل الذي كان يتحدث للموقع الياباين مديرا فنيا لقطاع النا�شئات‪ ،‬وينتظر التجربة اليابانية يف ه��ذا امل�ج��ال‪ ،‬فيما يقيم‬ ‫االمري علي بن احل�سني للواعدين التي تعترب‬ ‫الر�سمي الحتاد كرة القدم �أن االتفاقية اجلديدة ان ي�صل اىل عمان خالل اذار القادم اىل جانب املنتخب الن�سوي مع�سكره التدريبي يف اليابان‬ ‫م�صدر اكت�شاف مواهب الكرة االردنية‪.‬‬ ‫وا�ضاف ان االتفاقية اجلديدة �سوف ت�شمل ال�ت��ي مت�ت��د مل��دة ع ��ام‪ ،‬ت�شمل اي���ض��ا اال��س�ت�ف��ادة تبادل الزيارات بني املنتخبات الوطنية واالندية خ�ل�ال ال �ف�ت�رة م��ن ‪ 14‬وح �ت��ى ‪ 25‬م��ن ال�شهر‬ ‫املقبل‪.‬‬ ‫ق�ضايا ه��ام��ة‪ ،‬ت�ه��دف اال��س�ت�ف��ادة م��ن التجربة من التجربة اليابانية ب ��إدارة بطوالت ال��دوري التي ت�شارك بدوري اورجن لل�سيدات‪.‬‬

‫اإلصابة تحرم زعرتة من التواجد مع املنتخب الوطني‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫حرمت اال�صابة الالعب حممود زعرتة من التواجد مع‬ ‫املنتخب الوطني الذي يواجه نظرييه العماين وال�سنغافوري‬ ‫‪ 31‬كانون الثاين اجلاري و‪� 4‬شباط املقبل يف الت�صفيات امل�ؤهلة‬ ‫لنهائيات ك�أ�س ا�سيا ‪.2015‬‬ ‫زعرتة الذي التحق ام�س باملع�سكر التدريبي الذي يجريه‬ ‫املنتخب الوطني بدبي وبرفقة بقية العبي منتخب ‪ 22‬الذي‬ ‫انهى م�شاركته ثالثا يف نهائيات ك�أ�س ا�سيا‪ ،‬بدا انه يعاين من‬ ‫االم يف القدم الي�سرى ليك�شف ان �سبب ذلك كان لت�صادم قدمه‬

‫م��ع قائم امل��رم��ى خ�لال م�ب��اراة منتخب ‪ 22‬وك��وري��ا اجلنوبية‪،‬‬ ‫ول�ي�ت��م ت�شخي�صه ف ��ورا واخل���ض��وع اىل ��ص��ور ا�شعاعية اك��دت‬ ‫م�ع��ان��ات��ه م��ن ك�سر ب���س�ي��ط‪� ،‬سيمنعه ع��ن ال�ت��دري�ب��ات ل�ف�ترة؛‬ ‫وبالتايل �سي�ضطر للغياب عن املالعب وكذلك مباراتي املنتخب‬ ‫مع عمان و�سنغافورة‪.‬‬ ‫وب�سبب هذه اال�صابة التي مل يتم ابالغ املنتخب الوطني‬ ‫عنها نهائيا فور تعر�ض الالعب لها‪ ،‬وعلى �ضوء �صعوبة حلاقه‬ ‫باملباراتني �سيعود زع�ترة اىل عمان اليوم للخ�ضوع اىل راحة‬ ‫للعالج قبل املبا�شرة بربنامج ت�أهيلي‪.‬‬ ‫وك��ان اجل�ه��از الفني اخ�ت��ار زع�ترة لقائمة الن�شامى على‬

‫�ضوء ما قدمه يف النهائيات اال�سيوية‪ ،‬ولكن حالت اال�صابة‬ ‫املفاجئة لالعب دون ت��واج��ده �ضمن اخل�ي��ارات احلالية وهو؛‬ ‫ما جعل اجلهاز الفني يعرب عن ا�سفه ج��راء ذل��ك‪ ،‬ويتمنى يف‬ ‫الوقت ذاته تعايف الالعب ب�سرعة على اعتبار فر�صته الكبرية يف‬ ‫ت�سجيل ح�ضوره مع الن�شامى يف اال�ستحقاقات القادمة‪.‬‬ ‫ويف الوقت الذي اكد فيه الالعب للموقع الر�سمي لالحتاد‬ ‫االردين لكرة القدم قناعته التامة مبا ق�سمه له اهلل‪ ،‬عرب عن‬ ‫ا�سفه لعدم قدرته على خدمة الن�شامى يف اال�ستحقاقني املقبلني‬ ‫لكنه عاد ليثمن الثقة التي حاز عليها من الكابنت ح�سام ح�سن‬ ‫والتي دفعته ملوا�صلة العمل حتى يبقى �ضمن اخليارات القادمة‪.‬‬

‫مظفر وم�ن���ص��ور النعيمي ون��ا��ص��ر ال�شملي وع�ي��د ال�ف��ار��س��ي وعلي‬ ‫اجلابري ورائد �إبراهيم وعلي البو�سعيدي وعلي �سامل‪.‬‬ ‫ويغيب عن الت�شكيلة واملباراة الالعبان �إ�سماعيل العجمي العب‬ ‫ن��ادي الن�صر الكويتي وعبدال�سالم عامر العب بني يا�س الإماراتي‬ ‫واللذان مل ي�ستطيعا اللحاق بتدريبات املنتخب ب�سبب ارتباطهما مع‬ ‫�أنديتهما‪.‬‬

‫اتحاد الكرة يقيم عدة دورات آسيوية‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫يقيم احت��اد كرة القدم خالل الفرتة املقبلة‬ ‫ع��دة دورات �آ�سيوية للمدربني وم��درب��ي حرا�س‬ ‫املرمى واللياقة البدنية ‪.‬‬ ‫وح�سب زي ��اد عكوبة م��دي��ر دائ ��رة التدريب‬ ‫والتطوير وال��ذي كان يتحدث للموقع الر�سمي‬ ‫ل�لاحت��اد‪ ،‬ف��ان احت��اد ال�ك��رة �سيقيم ث�لاث دورات‬ ‫خا�صة بامل�ستوى الثالث ‪ C‬وذلك بعد اجتياز ‪100‬‬ ‫م��درب ال��دورة التمهيدية التي اقامها االحت��اد‬ ‫اال�سبوع املا�ضي‪ ،‬حيث مت تق�سيم امل�شاركني ح�سب‬ ‫املناطق اجلغرافية‪.‬‬ ‫وا��ض��اف ان ال��دورة االوىل �ستقام يف العقبة‬ ‫مب �� �ش��ارك��ة م��درب��ي اجل �ن��وب خ�ل�ال ال �ف�ت�رة من‬ ‫‪ 22‬ال�شهر املقبل ول�غ��اي��ة ‪� 6‬آذار ومب���ش��ارك��ة ‪25‬‬ ‫مدرباً‪ ،‬اما الدورة الثانية ف�ستكون ملدربي منطقة‬ ‫الو�سط و�ستقام خ�لال �شهر �آي��ار املقبل يف مقر‬ ‫االحتاد ‪ ،‬والدورة االخرية �ستكون ملدربي منطقة‬ ‫ال�شمال وتقام يف اربد خالل �شهر حزيران املقبل‪.‬‬ ‫وي�شرف على هذه الدورات كل من املحا�ضرين‬

‫اال�سيوين زياد عكوبة‪ ،‬وا�سالم ذيابات ومب�شاركة‬ ‫املدربني �صالح دغ�ش‪ ،‬خالد عو�ض وديان �صالح‪.‬‬ ‫من ناحية اخرى اعلن احتاد الكرة عن فتح‬ ‫ب��اب ال�تر��ش�ي��ح للم�شاركة يف ال� ��دورة اال��س�ي��وي��ة‬ ‫مل��درب��ي ال�ل�ي��اق��ة ال�ب��دن�ي��ة امل���س�ت��وى ال �ث��ال��ث ‪C‬‬ ‫خالل الفرتة من ‪� 8-3‬آيار املقبل‪ ،‬وب�شرتط على‬ ‫الراغب بامل�شاركة يف هذه الدورة ان يكون حا�صال‬ ‫على دورة ال�ت��دري��ب الآ��س�ي��وي��ة امل�ستوى الثاين‬ ‫‪ B‬ولديه خربة يف تدريب اللياقة البدنية ملدة‬ ‫�سنتني و�ستكون طلبات امل�شاركة متوفرة يف مقر‬ ‫االحتاد اعتبارا من بعد غد االربعاء وملدة ا�سبوع ‪.‬‬ ‫اىل ذل��ك يقيم االحت��اد دورة �آ�سيوية خا�صة‬ ‫مبدربي حرا�س املرمى امل�ستوى الثالث ‪ C‬خالل‬ ‫الفرتة من ‪ 11-5‬ني�سان املقبل يف مقر االحت��اد‪،‬‬ ‫ويت�شرط على الراغب بامل�شاركة يف هذه الدورة‬ ‫ان يكون حا�صال على دورة التدريب الآ�سيوية‬ ‫للم�ستوى ال�ث��ال��ث ‪ C‬ول��دي��ه خ�ب�رة يف ت��دري��ب‬ ‫حرا�س املرمى مل��دة �سنتني ‪ ،‬للراغبني بامل�شاركة‬ ‫مراجعة مقر االحت��اد اعتبار م��ن غ��دا الثالثاء‬ ‫وملدة ا�سبوع‪.‬‬

‫ً‬ ‫ألفاظا مسيئة‬ ‫حسني عبد الغني يوجه‬ ‫لعبد اهلل ذيب يف الدوري السعودي‬ ‫عمان– ال�سبيل‬ ‫ت�ن��اق�ل��ت م��واق��ع ال�ت��وا��ص��ل‬ ‫االج� �ت� �م ��اع ��ي ب ��اه� �ت� �م ��ام ك�ب�ير‬ ‫ت �ف��ا� �ص �ي��ل ال� �ت� ��� �ص ��رف ��ات ال �ت��ي‬ ‫ب ��درت م��ن الع��ب ف��ري��ق الن�صر‬ ‫ال �� �س �ع��ودي ح���س�ين ع �ب��د ال�غ�ن��ي‬ ‫ب �ت��وج �ي��ه أ�ل � �ف� ��اظ م �� �س �ي �ئ��ة وال‬ ‫�أخالقية ملحرتف فريق العروبة‬ ‫ال� ��� �س� �ع ��ودي وجن� � ��م م �ن �ت �خ �ب �ن��ا‬ ‫ال��وط �ن��ي ع �ب��د اهلل ذي ��ب وذل��ك‬ ‫خ�ل�ال م �ب��اراة ال�ف��ري�ق�ين ال�ت��ي‬ ‫جرت ال�سبت املا�ضي يف الدوري‬ ‫ال�سعودي وانتهت بفوز الن�صر‬ ‫بهدفني مقابل هدف واحد‪.‬‬ ‫وك�شف امل���ش��رف ال�ع��ام على‬ ‫فريق كرة القدم بنادي العروبة‬ ‫خ��ال��د ال�ع��وي����ش يف ت���ص��ري�ح��ات‬ ‫�إذاع �ي ��ة‪ ،‬حقيقة م��ا ح�صل بني‬ ‫الالعبني بعد ت�سجيل عبد اهلل‬ ‫ذي� ��ب ه� ��دف ف��ري �ق��ه يف م��رم��ى‬ ‫الن�صر‪ ،‬مو�ضحاً �أن عبد الغني‬ ‫ق� ��ام ب �ت��وج �ي��ه أ�ل � �ف� ��اظ م���س�ي�ئ��ة‬ ‫يخجل م��ن قولها �أي �شخ�ص‪،‬‬ ‫وجنح يف ا�ستفزاز عبد اهلل ذيب‬ ‫ال� ��ذي رد ع�ل�ي��ه وت �ل �ق��ى ب�ط��اق��ة‬ ‫�صفراء‪ ،‬فيما رف�ض احلكم منح‬

‫عبداهلل ذيب يتعر�ض لل�شتم من قبل ال�سعودي ح�سني عبد الغني‬

‫عبد الغني بطاقة مماثلة بحجة‬ ‫ان ��ه مل ي���س�م��ع وه ��و ق��ري��ب من‬ ‫احلادثة‪.‬‬ ‫و أ�ك� � ��د ال �ع��وي ����ش ان� ��ه ح��ذر‬ ‫ع �ب��د اهلل ذي� ��ب م ��ن ت �� �ص��رف��ات‬ ‫ح�سني ع�ب��د ال�غ�ن��ي ق�ب��ل اللقاء‬

‫ك��ون��ه ي�ح�م��ل ��س�ج��ل ح��اف��ل ول��ه‬ ‫م�شاكل عديدة �أبرزها مع جنم‬ ‫فريق الإحتاد حممد نور وعبده‬ ‫عطيف و�سعود كريري وغريهم‬ ‫من النجوم الذين لعب �أمامهم‬ ‫يف امل�سابقات املختلفة‪.‬‬


‫ريا�ضة ومالعب‬

‫الثالثاء (‪ )28‬كانون الثاين (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2547‬‬

‫‪15‬‬

‫األوملبي العراقي يشق دربه نحو املجد‬ ‫ال�سبيل‪ -‬وكاالت‬ ‫ح�صد منتخب �شباب ال�ع��راق لكرة ال�ق��دم م��ا زرع��ه يف العامني‬ ‫ال لك�أ�س �آ�سيا الأوملبية حتت الـ‪ 22‬عاماً‬ ‫املا�ضيني حني �سجل ا�سمه بط ً‬ ‫يف ن�سختها الأوىل التي انتهت �أم�س يف عُمان‪.‬‬ ‫وحقق العراقيون اللقب بعد تفوقهم على املنتخب ال�سعودي‬ ‫بهدف وحيد يف املباراة النهائية‪ ،‬م�سجلني فوزهم ال�ساد�س من �أ�صل ‪6‬‬ ‫مباريات خا�ضوها يف البطولة‪ ،‬ليكونوا جديرين بتدوين العراق على‬ ‫ر�أ�س ال�سجل اخلا�ص ب�أبطال امل�سابقة‪.‬‬ ‫ج��اء انت�صار "�أ�سود الرافدين" منطقياً بعد حلولهم ثانياً يف‬ ‫ك�أ�س �آ�سيا لل�شباب التي جرت يف الإم��ارات عام ‪ ،2012‬ونيلهم املرتبة‬ ‫الرابعة على م�ستوى العامل يف مونديال ال�شباب تركيا ‪.2013‬‬ ‫تاريخ جميد‬ ‫وكتب مهند عبد الرحيم ‪�-‬أف�ضل العب �شاب يف �آ�سيا عام ‪-2012‬‬ ‫ورفاقه الذين خربوا البطوالت الكربى يف الأع��وام الأخ�يرة تاريخاً‬ ‫جديداً للكرة العراقية‪� ،‬إذ غاب العراقيون عن من�صات التتويج على‬ ‫م�ستوى ال�شباب منذ ظفرهم بك�أ�س �آ�سيا عام ‪ 2000‬يف إ�ي��ران‪ ،‬وعلى‬ ‫م�ستوى املنتخبات الأوملبية منذ ع��ام ‪ 2002‬حني نالوا بطولة غرب‬ ‫�آ�سيا‪ ،‬كما �أنهم ع��ادوا بقوة �إىل مونديال ال�شباب بعد �أن كانت �آخر‬ ‫م�شاركاتهم يف الأرجنتني عام ‪.2001‬‬ ‫وكان االحتاد الدويل لكرة القدم كرم "�سباع الرافدين" باختيار‬ ‫�إجنازهم يف مونديال تركيا �أجمل حلظات الكرة العربية عام ‪،2013‬‬ ‫ليعيدوا للجماهري العراقية فرحاً مفتقداً‪ ،‬منذ �أن توج املنتخب الأول‬ ‫بك�أ�س �آ�سيا ‪.2007‬‬ ‫و�سط الآالم‬ ‫وال يخفى على �أح��د �أن منتخبات العراق وبكافة الفئات تفتقر‬ ‫لال�ستعدادات املثالية منذ �أكرث من عقد من الزمن؛ ب�سبب الظروف‬ ‫التي تعي�شها البالد‪.‬‬ ‫واقت�صرت حت�ضريات ه��ذا املنتخب على م��اراتي بطولة غرب‬ ‫�آ�سيا (تعادلني �سلبيني أ�م��ام البحرين وعُمان) وث�لاث لقاءات ودية‬ ‫�أم��ام أ�ن��دي��ة قطرية خ�سروا واح��دة منها أ�م��ام ال��وك��رة وت�ع��ادل��وا مع‬ ‫م�سيمري واخلور‪.‬‬ ‫رغ��م ذل��ك راه��ن "الأخ�ضر" على ال��ذه��ب معتمداً على اثنني‬ ‫من �أهم مقومات النجاح؛ �أولهما ان�سجام الالعبني املتواجدين مع‬ ‫بع�ضهم البع�ض منذ �سنتني‪ ،‬وثانيهما حكمة م��درب �أ�صبح �ضمن‬ ‫نخبة املدربني يف القارة ال�صفراء‪.‬‬ ‫حكمة ربان‬ ‫و�أث�ب��ت مهند�س انت�صار ال�ع��راق امل��درب حكيم �شاكر �أن يحمل‬ ‫الكثري من ا�سمه‪ ،‬خ�صو�صاً �إذا ما علمنا �أن االحتاد املحلي للعبة �أعاده‬ ‫لهذا املنتخب قبل ‪� 72‬ساعة من انطالق البطولة‪ ،‬معتمداً على �سعة‬ ‫اطالعه يف كل �صغرية وكبرية تخ�ص العبيه‪.‬‬

‫املنتخب العراقي حتت ‪ 22‬عاما ‪� ..‬أبطال من ذهب‬

‫بد أ� �شاكر م�سريته مع املنتخبات الوطنية عام ‪ 2000‬عندما‬ ‫قاد منتخب النا�شئني دون �أن يحقق �إ�ضاءات تذكر‪ ،‬لتبقى جتاربه‬ ‫بعد ذلك منح�سرة يف الأندية املحلية‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ويف عام ‪ ،2011‬عني الرجل امللقب بـ"احلكيم" مدربا ملنتخب‬ ‫ب�لاده حتت ال �ـ‪ 20‬عاماً ليقوده �إىل املركز الثاين يف ك�أ�س �آ�سيا‬ ‫‪2012‬؛ ما دع��ا االحت��اد العراقي لتن�صيب �شاكر م��درب�اً للفريق‬ ‫الأول خلفاً للربازيلي زيكو‪.‬‬ ‫ا�ستمرت عقدة املركز الثاين مع امل��درب العراقي يف بطولة‬

‫غ��رب �آ�سيا التي ج��رت ع��ام ‪ 2012‬عندما خ�سر امل�ب��اراة النهائية‬ ‫من �شقيقه ال�سوري‪ ،‬ويف العام التايل تكرر ال�سناريو مع �شاكر‬ ‫بح�صوله على و�صافة ك��أ���س اخلليج عندما ح��ل خلف منتخب‬ ‫الإمارات البطل‪.‬‬ ‫ويف ع��ام ‪� 2013‬أي���ض�اً‪ ،‬ك��ان م��درب ن��ادي ال�شرطة العراقي‬ ‫ال�سابق على موعد مع كتابة التاريخ حني حل رابعاً يف مونديال‬ ‫ال�شباب ك�أف�ضل �إجناز يحققه منتخب العراق ال�شاب يف تاريخه‪.‬‬ ‫ويعترب "احلكيم" هو املدرب العراقي الوحيد الذي �أوكلت‬

‫إصابة فالكاو‪ ..‬آالم يف موناكو وآمال يف كولومبيا‬

‫املهاجم الكوملبي فالكاو يغيب عن املالعب طويال‬

‫ال�سبيل‪ -‬وكاالت‬ ‫أ�غ��رق��ت �إ��ص��اب��ة الكولومبي رادم �ي��ل ف��ال�ك��او ع�شاق‬ ‫موناكو ومنتخب كولومبيا يف �صمت رهيب‪ ،‬فتوقيتها‬ ‫وحجمها غري املتوقعني فر�ضا واقعاً مريراً على الفريق‬ ‫واملنتخب؛ لأنهما كانا يف �أ�شد احلاجة جلهود املهاجم‬ ‫القنا�ص �أكرث من �أي وقت م�ضى‪.‬‬ ‫ق��در فالكاو توقف عند حاجز الع��ب "هاو" ت�سبب‬ ‫باندفاع غري حم�سوب يف �إ�صابة خطرية‪ ،‬هوت مبعنويات‬ ‫فريقه ومنتخب ب�ل�اده �إىل ال ��درك الأ��س�ف��ل يف دهاليز‬ ‫الإحباط واحل�سرة‪ ،‬وال �سيما �أن نوع هذه الإ�صابات يحتاج‬ ‫لراحة وت�أهيل طويلي الأمد وهو ما �سيبعد املهاجم ق�سراً‬ ‫ال طوعاً عن اال�ستحقاقات املقبلة مع موناكو ورمبا مع‬ ‫منتخب كولومبيا‪.‬‬ ‫موناكو يفقد �سالحه الهجومي‬ ‫�سيظل موناكو يلعن �سوء احل��ظ ال��ذي حرمه من‬ ‫خدمات مهاجمه الأول يف مرحلة ا�شتد فيها ال�صراع مع‬ ‫باري�س �سان جريمان على لقب الليغ ‪ .1‬غياب فالكاو (‪27‬‬ ‫عاماً) لأ�شهر عديدة يعني بذلك فقدان فريق الإم��ارة‬ ‫خلدمات هدافه حتى نهاية املو�سم‪ ،‬فالدويل الكولومبي‬ ‫�سجل (‪� 9‬أهداف يف ‪ 17‬مباراة)‪ ،‬دون احت�ساب غيابه‬ ‫مل��دة �شهرين ب�سبب �إ�صابة يف الفخذ تعر�ض لها نهاية‬ ‫العام املا�ضي‪.‬‬ ‫امل��درب ران�ي�يري ع�بر ع��ن �أ�سفه مل��ا ح�صل لفالكاو‪،‬‬ ‫وتكلم مب ��رارة ع��ن احل��ادث��ة موجهاً �سهام النقد حلكم‬ ‫امل �ب��اراة ال��ذي ك��ان ح�سب ر أ�ي ��ه مت�ساه ً‬ ‫ال م��ع اخل�شونة‬ ‫املفرطة من الفريق املناف�س‪ ،‬وقال‪" :‬ما ح�صل لفالكاو‬ ‫�سببه الت�سامح مع اللعب اخل�شن‪ ،‬البع�ض يتبع �أ�سلوب‬ ‫احلكام الإجنليز يف التغا�ضي عن االندفاع الزائد‪ ،‬وهذا‬ ‫�أمر خاطئ"‪.‬‬ ‫تركيبة هجومية جديدة‬ ‫اب�ت�ع��اد القنا�ص ف��ال�ك��او ع��ن امل�لاع��ب ل�ف�ترة زمنية‬ ‫طويلة‪ ،‬يعد �ضربة موجعة خلط هجوم موناكو وخا�صة‬ ‫للمدرب الإي�ط��ايل ال��ذي وج��د نف�سه يف و�ضع ال يح�سد‬ ‫عليه يف ظ��ل غ�ي��اب م�ه��اج�م�ين ق��ادري��ن ع�ل��ى ��س��د ثغرة‬ ‫الكولومبي‪.‬‬ ‫و أ�م��ام �ضيق دائ��رة اخليارات برحيل املهاجم ال�سينا‬ ‫ت ��راوري �إىل إ�ي�ف��رت��ون الإجن�ل�ي��زي على �سبيل الإع ��ارة‪،‬‬ ‫ت�صبح مهمة الفني الإي �ط��ايل ه��ي البحث �سريعاً عن‬

‫توليفة هجومية رمبا �ست�ضم الثنائي الهجومي �إميانويل‬ ‫ريفيري الذي �سجل يف املباراة الأخرية بالك�أ�س‪ ،‬وفالريي‬ ‫جريمان الذي قد يبت�سم له احلظ وترتاجع �إدارة النادي‬ ‫عن فكرة التخلي عنه‪.‬‬ ‫ويُعد �أي�ضاً �أنطوين مار�سيال العب منتخب فرن�سا‬ ‫لل�شباب �أحد احللول يف اخلط الأمامي وذلك فور عودته‬ ‫املتوقعة بداية ال�شهر املقبل بعد تعافيه من �إ�صابة يف‬ ‫الكعب‪.‬‬ ‫و�سبق ملار�سيال �أن �أبلى البالء احل�سن عندما خلف‬ ‫فالكاو يف الفرتة بني نهاية نوفمرب وبداية دي�سمرب من‬ ‫العام املا�ضي على �أثر �إ�صابته يف الفخذ‪.‬‬ ‫البحث عن مهاجم قنا�ص‬ ‫وج ��ود ب�ع����ض امل�ه��اج�م�ين ع�ل��ى دك��ة ب ��دالء م��ون��اك��و‪،‬‬ ‫ل��ن يثني ران �ي�يري ع��ن فتح ق�ن��وات ات���ص��ال م��ع مهاجم‬ ‫قنا�ص �إبان �إغالق باب االنتقاالت ال�شتوية �أواخر ال�شهر‬ ‫اجلاري‪ .‬ومن �أبرز الأ�سماء املتداولة هو ال�صربي مريكو‬ ‫فو�سينيت�ش (‪ 30‬عاماً) مهاجم يوفنتو�س الإي�ط��ايل‪� ،‬إذ‬ ‫يعرف رانيريي قدراته الهجومية جيداً عندما دربه يف‬ ‫روما‪.‬‬ ‫�صدمة يف كولومبيا رغم ف�سحة الأمل‬ ‫�إ�صابة فالكاو �أدم��ت قلوب الكوملبيني الذين كانوا‬ ‫ي� ��رون ب �ع �ي��ون م�ت�ف��ائ�ل��ة جن�م�ه��م امل��دل��ل يف ال�ن�ه��ائ�ي��ات‬ ‫املونديالية يتقدم منتخب كولومبيا العائد �إىل ال�ساحة‬ ‫العاملية بعد غياب عن الن�سخ الثالث املا�ضية مبا �أن �آخر‬ ‫م�شاركة لكولومبيا كانت عام ‪ 1998‬يف الن�سخة الفرن�سية‪.‬‬ ‫ت�صريحات الطبيب ال�برت�غ��ايل خو�سيه ك��ارل��و���س‬ ‫نورونها ب�إحتمال م�شاركة "النمر" يف املونديال‪ ،‬خففت‬ ‫م��ن ل��وع��ة الكوملبيني و�أع�ط�ت�ه��م ف�سحة أ�م��ل مب�شاركة‬ ‫هداف يعرف بالفطرة طريق ال�شباك‪ ،‬وهو الذي �سجل‬ ‫ٍ‬ ‫‪ 51‬هدفاً منذ م�شاركته عام ‪ 2007‬مع كولومبيا‪.‬‬ ‫ويعود �آخرهدف لفالكاو مع ("لو�س كافيتريو�س"‬ ‫كنية منتخب كولومبيا) �إىل لودية بلجيكا (‪� ،)0-2‬أما‬ ‫آ�خ ��ر ه��دف ل��ه يف م��واج�ه��ة ر�سمية ك��ان ��ض��د ت�شيلي يف‬ ‫ت�صفيات ك�أ�س العامل ‪.)3-3( 2014‬‬ ‫بيكرمان يخفف من الوط�أة‬ ‫م��ن امل� ��ؤك ��د �أن ج��وزي��ه ب �ي �ك��رم��ان م� ��درب منتخب‬ ‫كولومبيا �أول م��ن ت ��أمل ب�إ�صابة فالكاو و�أول م��ن فرح‬ ‫بت�صريحات الطبيب نورونها‪ ،‬كما �أنه الأول الذي خفف‬

‫من ت�أثر كولومبيا بغياب "النمر" عندما قال‪" :‬ال ي�شك‬ ‫�أحد يف قيمة فالكاو التهديفية‪ ،‬لكن الفريق ي�ضم �أي�ضاً‬ ‫العبني جيدين ميكنهم ت�سجيل الأه��داف يف املونديال‬ ‫املقبل"‪.‬‬ ‫بيكرمان ال ينكر �أن فالكاو الع��ب قنا�ص ومرعب‬ ‫للحرا�س ودوره ك��ان مهماً يف ب�ل��وغ كولومبيا نهائيات‬ ‫الربازيل بت�سجيله ‪� 8‬أهداف يف الت�صفيات‪ ،‬لكنه يف املقابل‬ ‫ك�شف �أن �سحره التهديفي ال يحجب بع�ض ال�صفات‬ ‫ال�غ��ائ�ب��ة ال�ت��ي ي�ع��اين منها ف��ال�ك��و وب�ع����ض م��ن نظرائه‬ ‫الهدافني يف ال�ع��امل (مثل زام��وران��و و�إن��زاغ��ي) و�أهمها‬ ‫عدم م�ساندة الدفاع‪ ،‬و�ضعف الفنيات واملهارات الفردية‪،‬‬ ‫وهي موا�صفات يرى مدرب منتخب كولومبيا �أنها تتوفر‬ ‫لدى بع�ض املهاجمني احلاليني يف الفريق‪.‬‬ ‫�أ�سماء قادرة على التعوي�ض‬ ‫يزخر خط هجوم منتخب كوملبيا ب�أ�سماء قد تكون‬ ‫خري خلف لأف�ضل �سلف‪ ،‬مثل فريدي مونتريو هداف‬ ‫�سبورتينغ ل�شبونة الربتغايل بـ‪ 13‬هدفاً يف ‪ 19‬مباراة هذا‬ ‫املو�سم‪.‬‬ ‫مل ي�شارك مونتريو مع منتخب بالده منذ عام ‪،2009‬‬ ‫ورمبا �ست�شكل �إ�صابة فالكاو فر�صة �سانحة للمهاجم (‪26‬‬ ‫عاماً) للعودة �إىل املنتخب وامل�شاركة يف املونديال‪.‬‬ ‫تيوفيل غوترييز (‪ 28‬ع��ام�اً) مهاجم ريفر باليت‬ ‫الأرجنتيني (‪� 5‬أهداف يف ت�صفيات املونديال) يعد �أي�ضاً‬ ‫من بني املر�شحني حلمل �شعلة الهجوم يف منتخب كوملبيا‪،‬‬ ‫�إىل جانب جاك�سون مارتينيز مهاجم بورتو الربتغايل‬ ‫(‪ 27‬ع��ام�اً) و�أدري��ال��ن رام��و���س ه��داف البوند�سليغا مع‬ ‫هريتا برلني بـ‪ 11‬هدفاً‪.‬‬ ‫وي��وج��د �أي �� �ض �اً ك��ارل��و���س ب��اك��ا (‪ 27‬ع��ام �اً) مهاجم‬ ‫فالن�سيا الإ�سباين‪� ،‬إذ لعب ‪ 28‬مباراة مع الفريق الإ�سباين‬ ‫وح�ق��ق ‪ 13‬ه��دف �اً‪ ،‬ك�م��ا ال مي�ك��ن ن�سيان ل��وي����س م��وري��ال‬ ‫مهاجم �أودينيزي الإيطايل الذي �شارك يف ‪ 12‬مباراة مع‬ ‫كولومبيا و�سجل ‪� 5‬أهداف‪.‬‬ ‫م���ص�ير ف��ال �ك��او م��ع م�ن�ت�خ��ب ك��ول��وم�ب�ي��ا �سيتحدد‬ ‫يف الأ� �ش �ه��ر امل �ق �ب �ل��ة‪ ،‬ف �ف��ي ح ��ال ت�ع��اف�ي��ه ف�ت�ل��ك ب���ش��رى‬ ‫ل�ل�ك��ول��وم�ب�ي�ين‪ ،‬و�إن غ ��اب ف�سيم�ضي م�ن�ت�خ��ب "لو�س‬ ‫كافيتريو�س" دون جنمه الأوحد نحو مونديال تبدو فيه‬ ‫فر�ص جتاوز عقبة الدور الأول �سانحة يف جمموعة ت�ضم‬ ‫اليابان واليونان والكوت ديفوار‪.‬‬

‫�إليه مهمة تدريب ثالثة منتخبات (الأول‪ ،‬الأوملبي‪ ،‬ال�شباب) يف‬ ‫الوقت ذاته‪.‬‬ ‫رجل ال�سالم‬ ‫ويف لقب قلما يعطى للعاملني يف احلقل الريا�ضي‪ ،‬اختارت‬ ‫‪ 300‬منظمة من منظمات املجتمع املدين يف العراق يف ‪� 18‬سبتمرب‬ ‫من عام ‪ 2013‬رجل ال�سالم الأول يف العراق؛ لتقديراً جلهوده مع‬ ‫املنتخبات الوطنية‪.‬‬

‫ميامي يحسم موقعة القمة مع سان أنطونيو‬ ‫ال�سبيل‪ -‬وكاالت‬ ‫ح���س��م م�ي��ام��ي ه�ي��ت ح��ام��ل ال�ل�ق��ب يف امل��و��س�م�ين‬ ‫املا�ضيني موقعة القمة مع �سان �أنطونيو �سبريز ‪-113‬‬ ‫‪ 101‬يف الدوري الأمريكي للمحرتفني يف كرة ال�سلة‪.‬‬ ‫وجن��ح م�ي��ام��ي يف ح���س��م الأم� ��ور يف م�صلحته يف‬ ‫الربع الثالث عندما تقدم بفارق ‪ 29‬نقطة‪ .‬وجنح �سان‬ ‫�أنطونيو يف تقل�ص الفارق �إىل ‪ 10‬نقاط منت�صف الربع‬ ‫الأخري‪ ،‬لكن الكلمة الأخرية كانت مليامي‪.‬‬ ‫و��س�ج��ل ك��ري����س ب��و���ش ‪ 24‬نقطة للفائز و أ�� �ض��اف‬ ‫ل��وب��رون جيم�س ‪ 18‬نقطة و‪ 7‬متابعات و‪ 6‬مت��ري��رات‬ ‫حا�سمة‪ ،‬يف حني �سجل دواي��ن واي��د العائد بعد غيابه‬ ‫عن مباريات فريقه الأربع الأخرية فاكتفى بت�سجيل ‪8‬‬ ‫نقاط يف ‪ 24‬دقيقة‪.‬‬ ‫واعتمد �سبريز الذي خا�ض املباراة بدون الثالثي‬ ‫املكون من غرين �سبليرت وليونارد‪ ،‬على جنمه املخ�ضرم‬ ‫تيم دنكان ال��ذي ك��ان على املوعد بت�سجيله ‪ 23‬نقطة‪،‬‬ ‫و�أ�ضاف بوري�س داو ‪ 15‬نقطة‪ ،‬يف حني خيب الفرن�سي‬ ‫ت��وين ب��ارك��ر الآم ��ال باكتفائه بت�سجيل ‪ 11‬نقطة و‪7‬‬ ‫متريرات حا�سمة‪.‬‬ ‫ومل ي���ش��أ ب��ارك��ر ا�ستعمال ع��ذر غ�ي��اب الالعبني‬ ‫لتف�سري اخل�سارة‪ ،‬وقال يف هذا ال�صدد‪" :‬جميع الفرق‬ ‫معر�ضة للإ�صابات‪ ،‬ه��ذا يطالنا �أي�ضاً بالطبع‪ ،‬لكن‬ ‫يتعني علينا ان نوا�صل الكفاح وحت�سني م�ستوانا"‪.‬‬ ‫والفوز هو الثاين والثالثون للميامي‪ ،‬مقابل ‪12‬‬ ‫هزمية وهو يحتل املركز الثاين يف املجموعة ال�شرقية‪،‬‬ ‫مت��ام�اً كما �سان �أنطونيو يف املجموعة الغربية ال��ذي‬ ‫ميلك يف �سجله ‪ 33‬انت�صاراً و‪ 11‬هزمية‪.‬‬ ‫وك��ان ميامي تغلب على �سان �أنطونيو بالذات يف‬

‫نهائي البطولة املو�سم املا�ضي ح�ين اح�ت��اج �إىل �سبع‬ ‫مباريات لالحتفاظ بلقبه‪.‬‬ ‫م �ب��اراة قمة أ�خ ��رى جمعت ب�ين ن�ي��وي��ورك نيك�س‬ ‫ولو�س اجنلي�س ليكرز‪ ،‬وانتهت بفوز الأول ‪103-110‬‬ ‫ليقرتب �أكرث و�أكرث من مركز يف البالي اوف‪.‬‬ ‫وب�ع��د ‪ 62‬نقطة يف �سلة ت���ش��ارل��وت ق�ب��ل ي��وم�ين‪،‬‬ ‫اكتفى كارميلو أ�ن�ط��وين ب�ـ‪ 35‬نقطة ليقود نيك�س �إىل‬ ‫الفوز على ليكرز‪.‬‬ ‫وعاد كيفن غارنيت وبول بري�س �إىل بو�سطن بعد‬ ‫�أن دافعا عن أ�ل��وان املدينة ملدة طويلة وق��ادا فريقهما‬ ‫احلايل بروكلني نت�س اىل الفوز على فريقهما ال�سابق‬ ‫بو�سطن �سلتيك�س ‪.79-85‬‬ ‫وا�ستقبل الثنائي ا�ستقبا ًال ح��ارا من قبل �أن�صار‬ ‫بو�سطن الذين مل ين�سوا �إط�لاق�اً امل�ساهمات الكبرية‬ ‫التي قدمها الالعبان يف �صفوف الفريق يف ال�سنوات‬ ‫الأخرية قبل انتقالهما �إىل بروكلني يف حزيران املا�ضي‪.‬‬ ‫ي��ذك��ر �أن ب�ي�ر���س أ�م �� �ض��ى ‪ 15‬ع ��ام �اً يف ��ص�ف��وف‬ ‫بو�سطن‪ ،‬مقابل �ستة �أعوام لغارنيت‪.‬‬ ‫و أ���ش��اد غارنيت ب�أن�صار ناديه ال�سابق وبامل�ؤ�س�سة‬ ‫التي كان ينتمي �إليها بقوله‪�" :‬صراحة‪ ،‬مل �أكن �أتوقع‬ ‫هذا الأمر‪� ،‬إنه �أمر مده�ش و�أنا �سعيد لذلك‪ ،‬لكنه ي�ؤكد‬ ‫االحرتام الذي حتظى به هذه امل�ؤ�س�سة"‪.‬‬ ‫و�سقط بورتالند ت��راي��ل ب�لاي��زرز �سقوطاً كبرياً‬ ‫�أمام غولدن �ستايت ووريرز ‪.103-88‬‬ ‫ويف امل �ب��اري��ات الأخ � ��رى‪ ،‬ف ��از داال�� ��س مافريك�س‬ ‫ع�ل��ى دي�تروي��ت بي�ستونز ‪ ،106-116‬وفينيك�س �صنز‬ ‫ع�ل��ى ك�ل�ي�ف�لان��د ك��اف��ال�ي�ررز ‪ ،90-99‬ودن �ف��ر ناغت�س‬ ‫على �ساكرامنتو كينغز ‪ ،117-125‬ونيواورليانز على‬ ‫اورالندو ماجيك ‪.92-100‬‬

‫أتلتيكو مدريد حامل اللقب يواجه اختبارًا‬ ‫صعبا يف بلباو بمسابقة الكأس‬ ‫ال�سبيل‪ -‬وكاالت‬ ‫ي�ب��دو ن��ادي �أتلتيكو م��دري��د الأ��س�ب��اين ل�ك��رة القدم‬ ‫م�ستعدا لبذل العرق وللمعاناة غدا الأربعاء يف بلباو من‬ ‫�أجل املحافظة على لقبه مب�سابقة ك�أ�س ملك �أ�سبانيا‪.‬‬ ‫حيث يحل حامل اللقب �ضيفا على �أتلتيك بلباو‬ ‫مبلعب "نويفو �إ��س�ت��ادي��و ��س��ان مامي�س" يف إ�ي ��اب دور‬ ‫الثمانية من م�سابقة الك�أ�س بعدما فاز ‪� / 1‬صفر يف مباراة‬ ‫الذهاب؛ مما ينبئ مبباراة �صعبة‪.‬‬ ‫وقال جابي قائد �أتلتيكو عقب فوز فريقه ‪ 2 / 4‬على‬ ‫م�ضيفه رايو فاليكانو مب�سابقة الدوري الأ�سباين ال�سبت‬ ‫املا�ضي‪�" :‬إننا نعرف كم �ستكون املباراة �صعبة بالن�سبة لنا‬ ‫هناك‪� .‬إنه فريق قوي للغاية يف ملعبه‪ ،‬كما �أنه مل يخ�سر‬ ‫�أي مباريات بهذا اال�ستاد اجلديد بعد"‪.‬‬ ‫وي��ود الأرجنتيني دييجو �سيميوين م��درب �أتلتيكو‬ ‫منح العبيه الأ�سا�سيني مثل جابي الراحة التي ي�ستحقها‪،‬‬ ‫ول�ك��ن ي�ب��دو أ�ن ��ه ل��ن ي�ق��دم ع�ل��ى ه��ذا الإج� ��راء يف م�ب��اراة‬ ‫الأربعاء نظرا ل�صعوبتها‪.‬‬ ‫فبلباو حاليا مير بانتعا�شة تفوق انتعا�شة �أتلتيكو‬ ‫نف�سه‪ ،‬وه��ذا م��ا ك��ان جليا يف ف��وزه ‪ 1 / 5‬على م�ضيفه‬ ‫�أو��س��ا��س��ون��ا �أول م��ن �أم ����س‪ ،‬ه��ذا �إىل ج��ان��ب ت��وق��ع ع��ودة‬ ‫املهاجم الواعد �إيكر مونيان ل�صفوف بلباو بعدما �أبعدته‬ ‫الإ�صابة ب�شد ع�ضلي عن املالعب �أ�سبوعني‪.‬‬ ‫وقال �إرن�ستو فالفريدي مدرب بلباوعقب الفوز على‬ ‫�أو�سا�سونا‪�" :‬إننا م�ستمتعون مبا نفعله حاليا‪ ،‬وال نطيق‬ ‫االنتظار على مباراتنا التالية"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪" :‬ال �أعرف من �سيبلغ الدور قبل النهائي‪،‬‬ ‫ولكن ما �أعرفه جيدا هو �أننا �سنقدم مباراة �صعبة على‬ ‫�أتلتيكو"‪.‬‬ ‫ويلتقي الفائز من مواجهة بلباو مع �أتلتيكو‪ ،‬ب�شكل‬ ‫�شبه م�ؤكد‪ ،‬مع ريال مدريد يف قبل نهائي ك�أ�س �أ�سبانيا‪.‬‬

‫ف �ق��د ف ��از ري� ��ال م ��دري ��د ‪�� / 1‬ص�ف��ر ع �ل��ى م�ضيفه‬ ‫�إ�سبانيول يف مباراة الذهاب‪ ،‬ومن املرجح �أن مينح مدرب‬ ‫الفريق كارلو ان�شيلوت�سي الفر�صة لل�صاعدين نات�شو‬ ‫وخي�سي و�ألفارو موراتا يف مباراة العودة غدا الثالثاء‪.‬‬ ‫كما يتوقع �أن مينح خرياردو مارتينو مدرب بر�شلونة‬ ‫الراحة لبع�ض العبيه الأ�سا�سيني عندما ي�ست�ضيف فريق‬ ‫ليفانتي يوم الأربعاء يف مباراة العودة‪ ،‬حيث قطع الفريق‬ ‫الكاتالوين اجلزء الأكرب من الطريق نحو الت�أهل بفوزه‬ ‫‪ 1 / 4‬يف بلن�سية يف مباراة الذهاب‪.‬‬ ‫وي�ن�ت�ظ��ر ك��ل م��ن خ��و��س�ي��ه م��ان��وي��ل بينتو وم��ارت��ن‬ ‫م��ون�ت��وي��ا وم� ��ارك ب��ارت��را و�أدري ��ان ��و و��س�يرج�ي��و روب��رت��و‬ ‫وكري�ستيان تييو فر�صتهم يف ظهور نادر �ضمن الت�شكيل‬ ‫الأ�سا�سي لرب�شلونة غدا‪.‬‬ ‫وم��ن ب�ين املنتظرين لفر�صة اللعب أ�م��ام ليفانتي‬ ‫العب خط الو�سط الهولندي �إبراهيم �أفيالي الذي مر‬ ‫بكابو�س حقيقي من الإ�صابات خالل العامني املا�ضيني‬ ‫قبل �أن يظهر �أخريا قرب نهاية مباراة بر�شلونة الأخرية‬ ‫التي ف��از فيها ‪� / 3‬صفر على ملقة ب��ال��دروي الأ�سباين‬ ‫الأحد‪.‬‬ ‫وتختتم مناف�سات �إياب دور الثمانية بك�أ�س �أ�سبانيا‬ ‫ي��وم اخلمي�س عندما ي�ست�ضيف فريق ال��درج��ة الثالثة‬ ‫را�سينج �سانتاندر فريق ريال �سو�سيداد �ساعيا لتعوي�ض‬ ‫هزميته ‪ 3 / 1‬يف مباراة الذهاب‪.‬‬ ‫وك��ان �سانتاندر يناف�س ب��دوري الأ��ض��واء الأ�سباين‬ ‫قبل ثالثة أ�ع��وام‪ ،‬ولكنه تعر�ض بعدها لأزم��ة م�ؤ�س�سية‬ ‫ومالية كبرية‪ .‬وي�أمل �سانتاندر العودة �إىل الأ�ضواء من‬ ‫جديد بقلب الطاولة على �سو�سيداد يوم اخلمي�س‪.‬‬ ‫وقال �أندر الفوينتي العب خط و�سط �سانتاندر‪�" :‬إن‬ ‫ريال �سو�سيداد فريق ممتاز‪ ،‬ولكننا واثقون حقا يف قدرتنا‬ ‫على ت�صعيب املهمة عليهم هنا‪ .‬ال تطيق اجلماهري �صربا‬ ‫على م�شاهدة هذه املباراة‪� ،‬ستكون ليلة خا�صة"‪.‬‬


‫‪16‬‬

‫الأخيـــــــــرة‬

‫الثالثاء (‪ )28‬كانون الثاين (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2547‬‬

‫عمر عيا�صرة‬ ‫قراءات‬

‫خالد �أبو اخلري‬ ‫كل ما في األمر‬

‫فجأة‪ ..‬قانون‬ ‫انتخابات‬ ‫ما زلت �أرى �أن ثمة فزاعة ت�سمى الوطن البديل يجري‬ ‫ا���س��ت��خ��دام��ه��ا م��ن احل��ك��م يف �أوق�����ات ك��ث�يرة للحيلولة دون‬ ‫االقرتاب �أكرث من الإ�صالح ال�سيا�سي‪.‬‬ ‫ولعل الأمر مل يعد مقت�صرا على ال�سلطة‪ ،‬فقد �أ�صبحت‬ ‫النخب كما العامة تتبادل امل�صطلح وتبني عليه مواقفها‬ ‫ونقا�شاتها عند كل حدث يقربنا منها‪.‬‬ ‫ه��ي ف��زاع��ة ووه��م �أح��ي��ان��ا‪ ،‬وق��د تعيق يف �أك�ثر الأح��ي��ان‬ ‫تقدم �إ�صالحي �أو منح حقوق �إن�سانية (حقوق مدنية لأبناء‬ ‫الأردنيات)‪.‬‬ ‫لكن يف املقابل ال ميكن �أن نغفل �أن ثمة من يريد �أن‬ ‫يحل الق�ضية الفل�سطينية وي�صفيها على ح�ساب االردن‬ ‫وفل�سطني معا‪.‬‬ ‫نعم هناك من ال يهمه كيف ت�سري �أم��ور ال�صراع بني‬ ‫الفل�سطينني وا�سرائيل‪ ،‬وه�ؤالء متواجدون يف كال اجلانبني‬ ‫االردين والفل�سطيني‪.‬‬ ‫�أنا �شح�صيا كنت وما زلت �أطالب بقانون انتخاب يو�سع‬ ‫التمثيل وي��راع��ي ال��ع��دال��ة‪ ،‬وي���ؤك��د امل��واط��ن��ة وينهي حالة‬ ‫التخلف التي تعي�شها امل�ؤ�س�سة الت�شريعية‪.‬‬ ‫وقد وقفنا مع احلراك وما زلنا جزءا منه نطالب بحياة‬ ‫اكرث دميقراطية وعدالة وم�ساواة ب�شرط �أن يكون ذلك من‬ ‫خالل �إرادة ذاتية وم�شروع وطني ال ت�شوبه ال�شائبات‪.‬‬ ‫�أم��ا ما يقال اليوم عن قانون انتخاب فوجئنا بطرحه‬ ‫يف التوقيت احلايل ي�أتي الينا بالرب�شوت‪ ،‬وترتبك م�صادر‬ ‫طرحه ب�شكل ي�ؤكد �أنه �أوامر عليا تخفي وراءها �أ�شياء نحوم‬ ‫حولها‪.‬‬ ‫ما نخ�شاه �أن «حراك الت�شريعات» احلايل هو كلمة حق‬ ‫يراد بها باطل‪ ،‬و�إن��ه حراك ذو �صبغة «كريية» �سيثري غبار‬ ‫ونقا�شات وعن�صرية مقيتة ي�ستهويها البع�ض‪.‬‬ ‫قانون فج�أة خ��ارج ال�سياق التوقيتي ال بد له �أن يثري‬ ‫جلبة‪ ،‬لكن الأه���م ان نرتيث و�أن يتوقف البع�ض ع��ن بث‬ ‫ال�سموم العن�صرية مع االحتفاظ بحقنا جميعا يف احلفاظ‬ ‫على االردن وفل�سطني معا‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫ما ّ‬ ‫ودل‬ ‫قل‬

‫دكان‬ ‫«أبو علي»‬

‫اف��ت��ت��ح دك���ان���ه ق��ب��ل ه���ب���وب الأرب����ع��ي�ن‪ ،‬م��دف��وع��ا‬ ‫ب��ف��ك��رت�ين؛ الأوىل‪ :‬ك���ره���ه ل��ل��ع��م��ل ب����أمي���ا وظ��ي��ف��ة‪،‬‬ ‫وال��ث��ان��ي��ة‪� :‬أن ل��ه��ذا احل��ي يف مدينة م��ا ت���زال تكرب‪..‬‬ ‫م�ستقبال‪.‬‬ ‫و�ضع يف الدكان الذي حمل ا�سم �شهرته «ابو علي»‬ ‫كل قر�ش امتلكه من عمله الطويل يف املحاجر‪ ،‬يقطع‬ ‫ال�صخر وي�شذبه‪ ،‬وا�ستدان فوقه الكثري‪.‬‬ ‫ل��ط��امل��ا ���ش��ع��ر ب��احل��ب��ور وه���و ي��ف��ت��ح ب���اب دك��ان��ه يف‬ ‫ال�صباحات‪ ،‬وي�ؤمه طالب مدر�سة اعتادوا ان ي�شرتوا‬ ‫ب��اك��ي��ت��ات ال�شيب�س وال�����ش��وك��والت��ه وال��ع�����ص�ير و�أق�ل�ام‬ ‫التلوين و»املحايات» والدفاتر‪.‬‬ ‫يف البداية كانت �أع��داد الزبائن �شحيحة‪ ،‬ثم مل‬ ‫يلبثوا �أن ك�ثروا‪ ،‬حتى كادت الدكان يف احيان ت�ضيق‬ ‫ب��ه��م! ك��م��ا ك�ب�ر احل����ي م���ع ت����وايل الأي������ام وال�����س��ن�ين‪،‬‬ ‫وراق����ب ���س��ع��ي��داً ع��م��ارات ج��دي��دة تبنى وت�����ض��اف اىل‬ ‫�صفوف العمارات‪ ،‬لدرجة �أن قال مرة حمدثا نف�سه‪:‬‬ ‫«يتحدثون عن م�آثر الرومان يف العمارة‪ ،‬واهلل حتى‬ ‫الرومان مل يبنوا هكذا غابات من الرخام واحلجارة!»‪.‬‬ ‫فعمل على تو�سعة حمله ليواكب التطور‪ ،‬وهكذا �صار‬ ‫دكانه ميني ماركت �أبو علي‪.‬‬ ‫تلخ�صت فل�سفته يف �أن يربي ( ُي�� َن�� ّم��ي) ويك�سب‬ ‫الزبائن‪ ،‬باملعاملة احل�سنة والبيع بقليل من الربح‪.‬‬ ‫وحتى عندما افتتحت �سوبرماكيتات �ضخمة يف ارجاء‬ ‫املدينة‪ ،‬كان يعول دائما على انه جنح فعال يف تربية‬ ‫الزبائن الذين كانوا يتندرون �أحيانا بالقول‪ :‬واهلل‬ ‫ي��ا اب��و علي ال�����ش��راء م��ن دك��ان��ك فيه ب��رك��ة �أك�ث�ر من‬ ‫ال�سوبرماركت الفالين‪.‬‬

‫م����رة اخ�����رى واج�����ه اب����و ع��ل��ي ال���ت���ط���ورات ب��وع��ي‬ ‫و�شجاعة‪ ،‬وا�ست�أجر خمزنا مال�صقا ملحله وح ّوله اىل‬ ‫�سوبر ماركت‪ .‬قال يف �سره‪« :‬يلاّ ‪ ..‬ما حدا �أح�سن من‬ ‫حدا»‪.‬‬ ‫ع�شرون عاما ونيفا وه��و �صامد يف دك��ان��ه ال��ذي‬ ‫�صار �سوبر ماركتًا‪ ،‬يحب زبائنه الذين يعرفهم عني‬ ‫املعرفة‪ ،‬لدرجة انه كان ق��ادرا على متييز �أي غريب‬ ‫يدخل دك��ان��ه‪ ،‬حتى ادرك��ت��ه الكهولة‪ ،‬ودرج يف طريق‬ ‫ال�شيخوخة‪ .‬وخاللها داهمته �أمرا�ض ال�سكري ووجع‬ ‫املفا�صل وال��روم��ات��ي��زم‪ ،‬كما ف�شت ال�سوبرماكيتات‬ ‫ال�ضخمة واملوالت التي تقدم عرو�ضاً‪ ،‬كان �صعبا عليه‬ ‫جماراتها‪.‬‬ ‫يف ق��ط��ع��ة الأر�������ض امل��ح��اذي��ة ل��دك��ان��ه‪ ،‬ع��ل��ى بعد‬ ‫زهاء ‪ 100‬مرت‪ ،‬قام بناء‪ ،‬لكم ا�ستغرب ال�سرعة التي‬ ‫اقيم بها‪ ،‬لدرجة ان حدثته نف�سه‪ :‬لعل اجل��ن بناه‪.‬‬ ‫فخالل �شهور قليلة كان جاهزاً‪ ،‬و�سبقته العديد من‬ ‫التخمينات‪ :‬لعله �صيدلية �ضخمة م��ن تلك التي‬ ‫باتت تنت�شر يف املدينة‪ ،‬ورمبا كان حمطة لغيار الزيت‬ ‫وغ�سيل ال�سيارات ورمب��ا ورمب��ا‪ .‬ولي�س من بني هذه‬ ‫التخمينات‪ ،‬ما كانه‪.‬‬ ‫افتتح امل���ول اجل��دي��د على ع��ج��ل‪ ،‬وق���دم عرو�ضا‬ ‫مميزة‪ ،‬و�سرعان ما �صار زبائنه يقبلون خفافاً على‬ ‫امل����ول ي��ت�����س��وق��ون م��ن��ه وه���م مي����رون ب�����س��وب��رم��ارك��ت��ه‪،‬‬ ‫كبع�ض ما�ض ال يريدون تذكره‪.‬‬ ‫مل يعد يدخل عليه يف اليوم اال ب�ضعة زبائن ال‬ ‫ي��زي��دون اال قلي ً‬ ‫ال على ا�صابع اليد ال��واح��دة‪ ،‬منهم‬ ‫م��ن ذك���ر امل����ول اجل��دي��د ع��ل��ى ع��ج��ل ام���ام���ه‪ ،‬و�إق��ب��ال‬

‫النا�س عليه‪ ،‬ومنهم من خجل من ذك��ره‪ .‬لكنه بقي‬ ‫على يقينه‪ :‬انا ربيت زبائني‪ ،‬وال بد ان يكونوا اوفياء‪.‬‬ ‫�صحيح انهم يقبلون على املول االن؛ لأن كل جديد له‬ ‫عيد‪ ،‬لكنهم ال بد �سيفيقون يوما ويتذكرون‪ ،‬ويعودون‬ ‫ي�ؤمون حملي‪.‬‬ ‫م���رت ال�����ش��ه��ور ثقيلة ع��ل��ى اب���و ع��ل��ي‪ ،‬ك���ان يف كل‬ ‫�صباح يفتح �سوبرماركيته‪ ،‬ويجل�س ط��وال النهار يف‬ ‫انتظار زبائن «رباهم» مل يعودوا ي�أتون‪.‬‬ ‫�أخريا‪ ..‬مل يجد منا�صا من �إغالق حمله و�آماله‪،‬‬ ‫وعر�ضه للبيع‪.‬‬ ‫لأ�سابيع ظل ابو علي ي�شرتي من دكان بعيدة يف‬ ‫�آخر ال�شارع‪� ،‬آنفاً من ان ير�ضخ للتطور وي��زور املول‬ ‫الذي كان �سببا يف اغالق حمله‪.‬‬ ‫حزم �أمره �آخرياً وزاره‪ ،‬وبعد ان جال فيه‪ ،‬وادرك‬ ‫الفرق بني املول ودكانه‪�ُ ،‬سقِط يف يده من �ضخامته‬ ‫واناقته‪ ،‬م�ؤقنا انه لو و�ضع كل ما ميلك وا�ستدان قدره‬ ‫لن يتمكن اب��دا من حتويل حمله اىل م��ول‪ ،‬و�أو�شك‬ ‫على اخلروج بعد ان ا�شرتى علبة من ال�سكرين‪ ،‬بديل‬ ‫ال�سكر‪ ،‬متوكئا على احلاجز احلديدي ال��ذي يو�صل‬ ‫اىل ال�صندوق‪ ،‬عندما ام�سك ب��ذراع��ه رج��ل ما يزال‬ ‫على �سفوح الأربعني قائ ً‬ ‫ال‪ :‬اهال ابو علي‪..‬‬ ‫نظر اب��و علي ال��ي��ه بعينه الكليلة‪ ،‬عله يعرفه‪،‬‬ ‫لكن ذاكرته مل ت�سعفه‪ ،‬عندما �أردف الرجل وك�أنه يف‬ ‫عجلة من �أمره‪� :‬أال تذكرين‪� ،‬أنا �صاحب املول‪ ،‬لطاملا‬ ‫ا�شرتيت من دكانك عندما كنت طالباً يف املدر�سة!!‬

‫يكتبها‪ :‬خالد �أبو اخلري‬

‫قرّاء "السبيل"‪ :‬األوضاع‬ ‫لن تهدأ يف مصر‬

‫اعترب ‪ %86.7‬من قراء "ال�سبيل" االلكرتوين �أن اال�ستفتاء‬ ‫على الد�ستور امل�صري لن ي�ؤدي اىل هدوء الأو�ضاع وعودتها اىل‬ ‫طبيعتها‪.‬‬ ‫يف املقابل ر�أى ‪� %10.2‬أن اال�ستفتاء على الد�ستور �سي�ؤدي اىل‬ ‫هدوء الأو�ضاع هناك‪ ،‬فيما بني ‪ %3.1‬عدم اهتمامهم باملو�ضوع‪.‬‬ ‫و�شارك يف اال�ستطالع الذي ا�ستمر لأ�سبوع ‪ 2747‬قارئاً‪.‬‬

‫األكثر قراءة‬

‫ت��اب��ع ق����راء "ال�سبيل" االل���ك�ت�روين �أم�����س ب��اه��ت��م��ام بالغ‬ ‫�أخ��ب��ار "الن�سور يطالب بتتبع ال�سيارات احلكومية"‪" ،‬الأمن‬ ‫يقب�ض ع��ل��ى ن��زي��ل اجل��وي��دة الفار"‪" ،‬ف�صائل‪� :‬إل��غ��اء مكتب‬ ‫منظمة التحرير يف الأردن له تداعيات خطرية "‪ ،‬و"احلكومة‬ ‫تدعو املواطنني �إىل ت�سليم الأ�سلحة بعد �إقرار قانون الأ�سلحة‬ ‫والذخائر"‪.‬‬

‫أين الالجئون يف جنيف ‪2‬‬ ‫�شاركت خمتلف القوى املعار�ضة والوفد احلكومي ووفود‬ ‫الدول املعنية بالأزمة ال�سورية يف م�ؤمتر جنيف‪ ،2‬بيد �أن ال�س�ؤال‬ ‫املطروح‪ :‬مَن مثل الالجئني ال�سوريني يف م�ؤمتر جنيف‪2‬؟‬ ‫‪:‬ميكن الرجل اخلفي‪ ..‬على اعتبار �أن الالجئني جمرد رقم‬ ‫ال يقدم وال ي�ؤخر‪.‬‬

‫الخطر يحدق باألقصى‬ ‫"الأق�صى يقرع جر�س اخلطر"‪ ..‬العبارة لطاملا رددت‪،‬‬ ‫ول��ك��ن الفعل يبقى ق��ا���ص��راً ع��ن حماية �أوىل القبلتني وثالث‬ ‫احلرمني‪� ،‬إال ما يقوم به �أبناء القد�س الأ�شاو�س‪.‬‬ ‫م��ن��ا���س��ب��ة ه����ذا ال���ك�ل�ام ال��ت��ح��ذي��ر ال�����ذي �أط��ل��ق��ت��ه ال��ه��ي��ئ��ة‬ ‫الإ�سالمية امل�سيحية لن�صرة القد�س واملقد�سات الفل�سطينية من‬ ‫خطورة متهيد و�سائل الإعالم الإ�سرائيلية لفكرة هدم امل�سجد‬ ‫الأق�صى املبارك و�إقامة 'الهيكل' املزعوم على �أنقا�ضه داعية اىل‬ ‫حترك فعلي لو�ضع حد ملا يحاك �ضد الأق�صى‪.‬‬ ‫‪:‬يبقى �أن االق�صى ينادي‪ ..‬فهل من جميب‪.‬‬

‫النائب الذي قتل األفعى‪..‬‬

‫متكن �أحد النواب من قتل �أفعى برزت للوفد النيابي الذي‬ ‫كان يزور م�شروعا �سياحيا يف منطقة البحر امليت‪ ،‬و�أجهز عليها‪.‬‬ ‫و�أدى ظهور الأفعى املباغت اىل فزع نواب وفرارهم‪ ،‬يف حني‬ ‫وق��ف أ�خ��رون يف �أماكنهم حماولني الت�صدي لها‪� ،‬إىل �أن جنح‬ ‫�سعادته يف الق�ضاء عليها‪ .‬بح�سب تقارير �إعالمية‪.‬‬ ‫وك��ان��ت النائب جن��اح ع���زة‪� ،‬أول م��ن حل��ظ الأف��ع��ى‪ ،‬ونبهت‬ ‫زم�لاءه��ا ال��ن��واب �أع�����ض��اء اللجنتني امل��ال��ي��ة وال�����س��ي��اح��ة‪ ،‬خالل‬ ‫جولتهم يف م�شروع كورني�ش البحر امليت اىل خطرها‪.‬‬ ‫‪:‬ب�س وا�ضح �أن الأفعى �صغرية‪ ..‬رغ��م �أن ذل��ك ال ينفي �أن‬ ‫فعلها قد يكون كبرياً‪.‬‬

‫نكتة اليوم‬ ‫�س�أل طفل �أباه‪� :‬ﺷﻮ ﻳﻌﻨﻲ‬ ‫ﺭﺟﻞ؟‬ ‫�أج������اب������ه الأب‪ :‬ﻳﻌﻨﻲ‪،‬‬ ‫�ﺷﺠﺎﻉ‪ ،‬ﻣ���س��ي��ط��ر‪ ،‬ﻣ�ﺴ�ﺆﻭﻝ‪،‬‬ ‫ﻛﻠﻤﺘﻪ ﻭﺣدﻩ‪.‬‬ ‫فكر الولد قلي ً‬ ‫ال‪ ،‬وقال‪:‬‬ ‫ﻳﺎ ﺍﺍﺍﺍﺍﻪﻠﻟ ﻣﺘﻰ ﺭﺡ ﺍﻛﺮﺒ ﻭﺍ�ﺻﺮﻴ‬ ‫ﺯﻱ ماما‪!..‬؟‬

‫املدير العام‬ ‫يوميــة ‪� -‬أردنيــة ‪� -‬شاملــة‬

‫ت�صدر عن دار ال�سبيل لل�صحافة والتوزيع‬

‫جميل �أبو بكر‬

‫رئي�س التحرير‬

‫عاطف اجلوالين‬

‫ال�سبيل على الفي�سبوك‬ ‫املوقع الإلكرتوين‬ ‫‪www.assabeel.net‬‬

‫‪www.facebook.com/Assabeel.Newspaper‬‬ ‫ال�سبيل على تويرت‬ ‫‪twitter.com/assabeeldotnet‬‬

‫اال�شرتاكات‪:‬‬ ‫داخل الأردن‪:‬‬ ‫للأفراد ‪ 40‬ديناراً‬ ‫للم�ؤ�س�سات‪ 75 :‬ديناراً‬

‫رقم االيداع لدى‬

‫املكاتب‪ :‬عمان �شارع الأردن �شمال م�ست�شفى‬

‫دائرة املكتبة‬

‫‪ 75‬ديناراً‬

‫الوطنية‬

‫اال�ستقالل بجانب مدار�س العروبة جممع‬

‫�إ�ضافة لتكاليف النقل والربيد‬

‫(‪/2002/92‬د)‬

‫هاتف‪ - 5692853 5692852 :‬فاك�س‪5692854 :‬‬

‫خارج الأردن ‪:‬‬

‫ال�ضياء التجاري‬

‫العنوان الربيدي‪:‬‬ ‫�ص‪.‬ب ‪213545‬‬

‫احل�سني ال�شرقي ‪11121‬‬ ‫عمان الأردن‬


01 16 2547