Page 1

‫لقب غرب آسيا يستعصي على النشامى‬ ‫الدوحة‬

‫ا�ستع�صى ل�ق��ب غ��رب آ���س�ي��ا ع�ل��ى املنتخب‬ ‫الوطني لكرة القدم جم��دداً بعدما خ�سر �أم��ام‬ ‫املنتخب القطري ليلة �أم�س بنتيجة (‪�-2‬صفر)‪،‬‬ ‫يف امل�ج��ري��ات ال�ت��ي احت�ضنها ��س�ت��اد ج��ا��س��م بن‬ ‫حمد التابع ل�ن��ادي ال�سد القطري بالعا�صمة‬ ‫القطرية الدوحة‪.‬‬ ‫املنتخب الوطني ط��رح م�ستوىً متوا�ضعاً‬ ‫الأربعاء ‪ 6‬ربيع الأول ‪ 1435‬هـ ‪ 8‬كانون الثاين‬

‫‪ 2014‬م ‪ -‬ال�سنة ‪21‬‬

‫‪� 16‬صفحة‬

‫‪ 250‬فل�س ًا‬

‫العدد ‪2527‬‬

‫مالية النواب توصي برفع الدعم عن الخبز‬ ‫نبيل حمران‬ ‫�أو�صت اللجنة املالية يف جمل�س النواب احلكومة‬ ‫برفع الدعم املبا�شر عن �أ�سعار اخلبز‪.‬‬ ‫ال �ل �ج �ن��ة دع ��ت احل �ك��وم��ة �إىل «ا�� �ص�ل�اح ال��دع��م‬ ‫ليوجه م��ن ال�سلعة �إىل امل��واط��ن» كما وردت يف ‪25‬‬ ‫تو�صية �أعدتها اللجنة بعد انتهائها من عقد �أكرث‬

‫من �ستني اجتماعا مع م�س�ؤويل ال��وزارات والدوائر‬ ‫احلكومية؛ ملناق�شة م�شروع قانون امل��وازن��ة العامة‬ ‫للعام احلايل‪.‬‬ ‫وق��ال��ت ال�ل�ج�ن��ة إ�ن �ه��ا جت��د ب� ��أن «ع�ل��ى احل�ك��وم��ة‬ ‫�إعادة النظر ب�آلية توجيه الدعم‪ ،‬بحيث يتم توجيه‬ ‫الدعم �إىل املواطن ولي�س �إىل ال�سلعة‪ ،‬يف كافة �أ�شكال‬ ‫ال��دع��م امل��وج�ه��ة �ضمن �شبكة ا ألم� ��ان االج�ت�م��اع��ي‪،‬‬

‫على �أن يتم إ�ع��ادة النظـــــر بحزمة ا إلج��راءات التي‬ ‫�ستتخـــــذها احلكومة بديال لإعـــــادة توجــــــيه دعــــم‬ ‫اخلبز»‪.‬‬ ‫وكانت احلكومة �أعلنت تراجعها عن خطة كانت‬ ‫تق�ضي تقدمي دعم نقدي مبا�شر للمواطنني‪ ،‬مقابل‬ ‫رفع الدعم عن اخلبز لي�صبح �سعر الكيلوغرام‬ ‫‪ 38‬قر�شا‪.‬‬ ‫‪2‬‬

‫«يديعوت» تدعو إىل اعتماد‬ ‫«الخـيار األردنـي» فـي الضـفـة‬

‫النسور‪ :‬الجانبان الفلسطيني واإلسرائيلي‬ ‫لديهما مواقف غري متطابقة ولكنها تقرتب أكثر‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫قال رئي�س الوزراء عبد اهلل الن�سور �إن اجلانبني‬ ‫الفل�سطيني واال� �س��رائ �ي �ل��ي ل��دي�ه�م��ا م��واق��ف غري‬ ‫متطابقة ولكنها تقرتب �أكرث‪ ،‬وهي مل ت�صل بعد اىل‬ ‫درجة التطابق الذي ي�سمح ب�إيجاد حل‪.‬‬ ‫ت�صريحات الن�سور ج��اءت خ�لال لقائه �أم�س‬ ‫كتلة وطن النيابية‪ .‬و�أ�ضاف الن�سور �أن زيارات وزير‬ ‫اخلارجية االمريكي جون كريي اىل املنطقة لي�ست‬ ‫عبثية‪ ،‬وما ي�سعى اليه هو الو�صول اىل اتفاقية اطار‬ ‫للمفاو�ضات باجتاه الو�صول اىل حل نهائي‪.‬‬ ‫وقال موقفنا وا�ضح بان كل فل�سطيني من ابناء‬ ‫فل�سطني الذين جا�ؤوا اىل االردن بني االعوام ‪1946‬‬

‫عطلة رسمية األحد‬ ‫واختبارات التوجيهي قائمة‬

‫نا�صر اليف‬

‫عمان‪ -‬برتا‬

‫قالت �صحيفة «يديعوت» العربية �إن الأردن ال‬ ‫يزال مهتماً بدور يف ال�ضفة الغربية‪ ،‬م�شرية �إىل �أن‬ ‫ذل��ك ي�شكل فر�صة للكيان الإ�سرائيلي للعودة �إىل‬ ‫اخليار الأردين يف الت�سوية‪.‬‬ ‫واعترب دانييل فريدمان يف افتتاحية ال�صحيفة‬ ‫ال�صادرة �أم�س �أن الكيان الإ�سرائيلي �أ��ض��اع فر�صة‬ ‫اعتماد اخل�ي��ار الأردين‪ ،‬م�شرياً �إىل �أن الأردن «ما‬ ‫ك��ان ليطالب بالقد�س كعا�صمة ل��ه‪ ،‬وك��ان �سيوافق‬ ‫ب�لا �صعوبة ع�ل��ى جت��ري��د ت��ام لل�ضفة ال�غ��رب�ي��ة من‬ ‫ال�ســـالح‪.‬‬ ‫وق� ��در ال �ك��ات��ب يف امل� �ق ��ال ال� ��ذي ح �م��ل ع �ن��وان‪:‬‬ ‫«ال�سبيل القومي (طريق امللك)» ب�أن اعرتا�ض الأردن‬ ‫على �ضم الأغ ��وار ي��دل على �أن��ه مل يفقد االهتمام‬ ‫بال�ضفة الغربية‪ ،‬الفتاً �إىل �أن كل اتفاق يوقع الآن‬ ‫م��ع الفل�سطينيني «�سيكون �أ� �س��و�أ مب��ا ال ُيقا�س من‬ ‫االتفاق الذي كان ميكن حتقيقه مع الأردن»‪.‬‬ ‫ي��أت��ي ه��ذا يف ال��وق��ت ال��ذي تتحدث فيه �أو��س��اط‬ ‫� �ص �ح �ف �ي��ة ع ��ن ت �� �س��ري �ب��ات ب �� �ش ��أن م �ب��اح �ث��ات وزي ��ر‬ ‫اخلارجية الأمريكية جون كريي يف املنطقة‪ ،‬ت�شري‬ ‫�إىل دور �أردين يف ترتيبات الو�ضع النهائي‪.‬‬

‫اح � �ت � �ف� ��ا ًء ب � ��ذك � ��رى امل ��ول ��د‬ ‫ال�ن�ب��وي ال�شريف ال�ت��ي ت�صادف‬ ‫ي ��وم االث �ن�ي�ن‪ ،‬ال �ث��اين ع���ش��ر من‬ ‫� �ش �ه��ر رب �ي ��ع االول � �س �ن��ة ‪1435‬‬ ‫هجرية‪ ،‬املوافق للثالث ع�شر من‬ ‫كانون الثاين �سنة ‪ 2014‬ميالدية‪،‬‬ ‫ق� ��رر رئ �ي ����س ال� � � ��وزراء ال��دك �ت��ور‬ ‫عبداهلل الن�سور تعطيل ال��وزارات‬ ‫وال��دوائ��ر الر�سمية وامل�ؤ�س�سات‬ ‫وال �ه �ي �ئ��ات ال �ع��ام��ة ي� ��وم االح ��د‬ ‫الواقع يف الثاين ع�شر من �شهر‬ ‫كانون الثاين �سنة ‪ 2014‬ميالدية‪.‬‬ ‫لكن وزير الرتبية والتعليم‬ ‫ال��دك �ت��ور حم�م��د ال��ذن�ي�ب��ات ق��رر‬ ‫االب �ق��اء ع�ل��ى ام�ت�ح��ان ال�ث��ان��وي��ة‬ ‫العامة املقرر عقده الأحد املقبل‪.‬‬ ‫ودع ��ا ال��دك�ت��ور ال��ذن�ي�ب��ات جميع‬ ‫الطلبة امل�شرتكني يف االمتحان‬ ‫وك��وادر ال��وزارة وجل��ان الإ�شراف‬ ‫على االم�ت�ح��ان � �ض��رورة التوجه‬ ‫�إىل ق��اع��ات االم �ت �ح��ان يف ذل��ك‬ ‫اليوم‪.‬‬

‫‪5‬‬

‫شيبس إسرائيلي بكميات‬ ‫كبرية يف األسواق‬ ‫ع�صام مبي�ضني‬ ‫�ضبطت جهات رقابية كميات كبرية من ال�شيب�س الإ�سرائيلي‬ ‫ال��ذي مت تغيري«الليبالت» املل�صقة عليه لتكون باللغة العربية‪،‬‬ ‫بدال من العربية‪ .‬وك�شفت الفحو�ص املخربية‪ ،‬انه جرى التالعب‬ ‫بقائمة البيانات‪� ،‬سواء للمحتويات �أم طريقة الت�صنيع وتواريخ‬ ‫االنتهاء والإنتاج‪� ،‬إ�ضافة لعدم وجود عبارة «منتج �إ�سرائيلي»‪.‬‬ ‫وح��ذر خمت�صون من �أن بع�ض �أن��واع ال�شيب�س الإ�سرائيلي قد‬ ‫تكون حمالة ب�شحم اخلنزير‪.‬‬ ‫يذكر �أن امل�ستوردات من «�إ�سرائيل» تتوزع من احلديد والزهور‬ ‫واملالب�س واخل�ضار والفواكه و�أدوات منزلية‪ ،‬وق��د ح��ددت زراعيا‬ ‫مبليون دينار قمحاً‪ ،‬و‪ 2.5‬مليون دينار �شعريا‪ ،‬ون�صف مليون دينار‬ ‫جزرا واعالفاً وحما�صيل أ�خ��رى‪ .‬و�صدر االردن اىل «�إ�سرائيل» ما‬ ‫قيمته ‪ 15‬مليون دينار‪ ،‬بينما ا�ستورد ما قيمته ‪ 14.5‬مليون‬ ‫دينار‪.‬‬ ‫‪2‬‬

‫‪ 30‬مليون دينار دعم من الحكومة‬ ‫للبلديات العام الحالي‬ ‫املفرق‪ -‬برتا‬ ‫قال وزير ال�ش�ؤون البلدية املهند�س وليد امل�صري ان احلكومة‬ ‫�ستدعم البلديات العام احلايل بـ ‪ 30‬مليون دينارعلى �شكل �آليات‪،‬‬ ‫وزيادة عوائد املحروقات اىل نحو ‪ 150‬مليون دينار‪.‬‬ ‫وا�ضاف خالل رعايته الثالثاء حفل ت�سليم اجهزة للت�ضبيب‬ ‫احل��راري وال ��رذاذ متناهي ال�صغر ومبيدات لل�صحة العامة على‬ ‫بلديات املفرق التي تربعت بها احلكومة اليابانية‪ ،‬بح�ضور ال�سفري‬ ‫الياباين يف عمان جوين�شي كو�ساج‪ ،‬ان هذا الدعم ي�سهم يف متكني‬ ‫ال�ب�ل��دي��ات امل�ت���ض��ررة م��ن ال�ل�ج��وء ال���س��وري‪ ،‬م��ن ت�ق��دمي خدماتها‬ ‫للمواطنني وال�لاج�ئ�ين ال���س��وري�ين على ح��د � �س��واء‪ ،‬الف�ت��ا اىل ان‬ ‫بلديات اململكة التي ت�شهد وج��ودا لالجئني ال�سوريني بحاجة اىل‬ ‫تدخل �سريع االم��ر ال��ذي ادى باحلكومة اىل عمل تدخالت جتاه‬ ‫البلديات لدعمها‪ ،‬وال �سيما بلديات املفرق واربد‪.‬‬ ‫وبني امل�صري ان عدد الالجئني ال�سوريني يف بلدية املفرق يفوق‬ ‫اعدادهم يف خميم الزعرتي‪ ،‬االمر الذي يتطلب دعمها وم�ساندتها‬ ‫يف حتمل االعباء اال�ضافية الناجمة عن وج��ود ‪130 – 120‬‬ ‫‪4‬‬ ‫الف الجئ �سوري يف خمتلف انحاء ومناطق البلدية‪.‬‬

‫حالة من عدم االستقرار الجوي الخميس‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫تتوقع دائرة االر�صاد اجلوية �أن تت�أثر اململكة يف �ساعات ما بعد‬ ‫ظهر ي��وم اخلمي�س بحالة من ع��دم اال�ستقرار اجل��وي‪ ،‬ل��ذا تظهر‬ ‫الغيوم على ارتفاعات خمتلفة‪ ،‬وت�سقط ب�إذن اهلل زخات متفرقة من‬ ‫املطر‪ ،‬خا�صة يف املناطق اجلنوبية ال�شرقية من اململكة‪ ،‬ي�صحبها‬ ‫الرعد وت�ساقط الربد �أحياناً‪ ،‬وتكون الرياح جنوبية �شرقية معتدلة‬ ‫اىل ن�شطة ال�سرعة �أحياناً‪.‬‬

‫‪� 350‬ألف م�ستوطن يقيمون يف ال�ضفة الغربية‬

‫‪ 18‬ألف ضابط ومجند‬ ‫مصري لتأمني ثاني‬ ‫جلسات محاكمة مرسي‬ ‫القاهرة‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫و�ضعت �سلطات االنقالب‬ ‫خ �ط��ة �أم �ن �ي��ة‪ ،‬ل �ت � أ�م�ين جل�سة‬ ‫حم��اك �م��ة ال��رئ �ي ����س امل�ن�ت�خ��ب‬ ‫حم �م ��د م ��ر� �س ��ي ب �ت �ه �م��ة ق�ت��ل‬ ‫متظاهري االحت��ادي��ة‪ ،‬واملقررة‬ ‫اليوم الأربعاء‪ ،‬تعتمد على ن�شر‬ ‫‪� 18‬أل��ف �ضابط وجمند �شرطة‬ ‫مت� �ت ��د م �ه��ام �ه��م �إىل ت� ��أم�ي�ن‬ ‫امل� �ن� ��� �ش� ��آت احل� �ي ��وي ��ة وحم �ي��ط‬ ‫�أك ��ادمي� �ي ��ة ال �� �ش��رط��ة (� �ش��رق��ي‬ ‫القاهرة) حيث مقر املحاكمة‪.‬‬ ‫وت�شهد العا�صمة امل�صرية‬ ‫ال�ق��اه��رة‪ ،‬ال �ي��وم‪ ،‬ث��اين جل�سات‬ ‫حم��اك �م��ة م��ر� �س��ي و‪ 14‬م�ت�ه�م�اً‬ ‫�آخرين‪ ،‬بتهمة التحري�ض على‬ ‫ق�ت��ل ‪ 3‬م�ت�ظ��اه��ري��ن معار�ضني‬ ‫ن� �ه ��اي ��ة ‪� ،2012‬أم � � � ��ام ق �� �ص��ر‬ ‫االحت ��ادي ��ة ال��رئ��ا� �س��ي (��ش��رق��ي‬ ‫ال� �ق ��اه ��رة)‪ ،‬يف واق� �ع ��ة ��ش�ه��دت‬ ‫� ً‬ ‫أي�ضا مقتل عنا�صر من جماعة‬ ‫الإخوان امل�سلمني‪ ،‬املنتمي‬ ‫‪9‬‬ ‫�إليها مر�سي‪.‬‬

‫عشرات القتلى بمواجهات‬ ‫املعارضة السورية‬ ‫و«الدولة اإلسالمية»‬ ‫حلب‪ -‬وكاالت‬ ‫خ� ّل�ف��ت امل��واج �ه��ات امل�سلحة‬ ‫ب�ي�ن ك�ت��ائ��ب امل�ع��ار��ض��ة ال���س��وري��ة‬ ‫وت�ن�ظ�ي��م ال��دول��ة ا إل��س�لام�ي��ة يف‬ ‫ال �ع��راق وال���ش��ام نحو ‪ 120‬قتيال‬ ‫خ�ل�ال ا ألي � ��ام ال�ث�لاث��ة امل��ا��ض�ي��ة‪،‬‬ ‫وات �ه��م ن��ا��ش�ط��ون تنظيم ال��دول��ة‬ ‫ب��ارت �ك��اب جم� ��زرة راح �ضحيتها‬ ‫خ � �م � �� � �س ��ون �� �ش� �خ� ��� �ص ��ا‪ ،‬ب �ي �ن �ه��م‬ ‫�إعالميون‪.‬‬ ‫وق ��ال ��ت ال���ش�ب�ك��ة ال �� �س��وري��ة‬ ‫حل �ق��وق ا إلن �� �س��ان �إن ‪ 29‬مدنيا‬ ‫وع�شرين من كتائب املعار�ضة و‪71‬‬ ‫م��ن تنظيم ال��دول��ة الإ��س�لام�ي��ة‬ ‫قتلوا منذ ان��دالع املواجهات بني‬ ‫ك�ت��ائ��ب امل �ع��ار� �ض��ة وتنظيم‬ ‫الدولة يوم اجلمعة املا�ضي‪8 .‬‬

‫األحمد لـ«السبيل» سأزور غزة قريبا‬ ‫حمزة حيمور‬ ‫أ�ك��د ع�ضو اللجنة املركزية بحركة فتح عزام‬ ‫الأحمد �أنه �سيقوم بزيارة قريبة لقطاع غزة من‬ ‫أ�ج��ل ا�ستكمال جل�سات احل ��وار وامل���ص��احل��ة‪ ،‬بعد‬ ‫�أن �أوع��ز ل��ه رئي�س ال�سلطة الفل�سطينة حممود‬ ‫عبا�س ب��ذل��ك‪ ،‬م�ضيفا أ�ن��ه على ات���ص��ال م�ستمر‬

‫برئي�س حكومة غزة �إ�سماعيل هنية لرتتيب موعد‬ ‫الزيارة‪ .‬وقال الأحمد يف ت�صريح لـ«ال�سبيل» �إننا‬ ‫«ل�سنا بحاجة جلل�سات حوار جديدة‪ ،‬و�إمن��ا علينا‬ ‫تطبيق ما مت االتفاق عليه بـ(القاهرة والدوحة)‬ ‫على �أ�سا�س ت�شكيل حكومة وحدة وطنية‪ ،‬وت�أجيل‬ ‫م�س�ألة االنتخابات الرئا�سية والت�شريعية؛‬ ‫لأن الأجواء غري مهي�أة حاليا»‪.‬‬ ‫‪7‬‬

‫واشنطن تسرع بتسليم املالكي‬ ‫أسلحة للمساعدة يف حربه على األنبار‬ ‫وا�شنطن‪ -‬وكاالت‬ ‫ق��ررت ال��والي��ات امل�ت�ح��دة الأم�يرك�ي��ة ت�سريع‬ ‫ت�سليم العراق �صواريخ وطائرات مراقبة من دون‬ ‫طيار بهدف م�ساعدة املالكي يف ما ت�سميها «حربه‬ ‫ع�ل��ى ت�ن�ظ�ي��م ال �ق��اع��دة»‪ ,‬يف ح�ي�ن ع�ب�رت ك��ل من‬ ‫بريطانيا ورو�سيا عن دعمها العراق يف حربه على‬

‫يف املباراة اخلتامية‪ ،‬والتي كان يحتاج فيها اىل‬ ‫التجان�س خا�صة يف ال�شق الهجومي لرتجمة‬ ‫تطلعاته يف ال�ف��وز باللقب‪ ،‬لكنه مل ي�ق��دم ما‬ ‫ي�شفع ل��ه ل�صعود من�صة التتويج ال�ت��ي كانت‬ ‫من ن�صيب املنتخب القطري للمرة الأوىل يف‬ ‫تاريخه‪ ،‬علماً ب�أن الأخري �سطر امل�شاركة الثانية‬ ‫له يف هذا اال�ستحقاق بعك�س الن�شامى الذي مل‬ ‫تغب �شم�سه ع��ن ك��اف��ة الن�سخ ال�سالفة‬ ‫دون �أن يتذوق طعم اللقب‪.‬‬ ‫‪14‬‬

‫ما ي�سمى «الإرهاب»‪.‬‬ ‫وت�ق��ول ال�سلطات العراقية �إن مقاتلني من‬ ‫تنظيم الدولة الإ�سالمية يف العراق وال�شام ‪-‬الذي‬ ‫ي��و��ص��ف ب � أ�ن��ه ت��اب��ع ل�ل�ق��اع��دة‪ -‬ع ��ززوا �سيطرتهم‬ ‫يف حمافظة الأن�ب��ار العراقية وا�ستولوا يف ا ألي��ام‬ ‫امل��ا��ض�ي��ة ع�ل��ى م��واق��ع يف ال��رم��ادي و�أج ��زاء‬ ‫كبرية من الفلوجة‪.‬‬ ‫‪8‬‬

‫و ‪ 1949‬هو �صاحب حق يف العودة والتعوي�ض وهذه‬ ‫الفئة ت�شمل الفل�سطينيني الذين مل يح�صلوا على‬ ‫اجلن�سية االردنية بحيث هم يقررون حق العودة‪.‬‬ ‫و�شدد الن�سور على ان اي اجراءات حدودية على‬ ‫اجل��ان��ب ال�شرقي م��ن نهر االردن غ�ير م�ط��روح او‬ ‫م�سموح احلديث به فهذه ار�ض اردنية‪.‬‬ ‫وفيما يتعلق يف العراق اك��د الن�سور ان املوقف‬ ‫االردين وا�ضح وثابت‪ ،‬وهو مع وحدة العراق ووحدة‬ ‫ارا�ضيه و�صيانة ح��دوده و�سيادة القانون فيه الفتا‬ ‫اىل ان وحدة العراق وا�ستقراره هي م�صلحة اردنية‪.‬‬ ‫وفيما يتعلق بالأزمة ال�سورية �شدد الن�سور على‬ ‫ان تفتيت �سوريا وا�ستمرار احل��رب الداخلية فيها‬ ‫يهدد كل جار‪.‬‬

‫«الأطباء» ال تعلم ب�أع�ضاء زرعوا �سماعات غ�ش‬

‫نجاح التشويش‬ ‫على امتحانات التوجيهي‬ ‫فار�س قرعاوي وحممد حمي�سن‬ ‫�شكا مواطنون يف ل��واء الرمثا تعطل م�صاحلهم و�أعمالهم؛‬ ‫نتيجة انقطاع االت�صاالت وتعطيل �شبكات الإن�ترن��ت خ�لال مدة‬ ‫امتحان الثانوية العامة «التوجيهي»؛ بهدف الت�شوي�ش على �أجهزة‬ ‫االت�صال وكافة الو�سائط ل�ضمان �سري االمتحانات بال�شكل املطلوب‪.‬‬ ‫وقال املدير الإداري لرتبية لواء الرمثا حممد ذيابات �إن جناح‬ ‫�سري امتحان التوجيهي �ضرورة وطنية ملحة للحفاظ على هيبة‬ ‫امتحان الثانوية العامة‪ ،‬الفتا �إىل �أن املجتمع ب�أكمله عليه واجبات‬ ‫جت��اه ه��ذا ا إلج ��راء‪ .‬ويف �سياق مت�صل‪ ،‬أ�ك��د نقيب الأط�ب��اء الدكتور‬ ‫ها�شم �أبو ح�سان �أن النقابة مل تردها �أي �شكوى �أو معلومة حول قيام‬ ‫�أطباء بزراعة �سماعات ت�ساعد بالغِ�ش يف امتحان الثانوية العامة‪.‬‬ ‫وحذر �أبو ح�سان يف ت�صريح خا�صة بـ»ال�سبيل» من مغبة التمادي‬ ‫يف بث �أخبار و�صفها بـ»غري دقيقة �أو موثقة» ت�ساهم يف زعزعة الثقة‬ ‫بالقطاع الطبي‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أب��و ح�سان �أن قوانني النقابة حت��رم‪ ،‬بل جترم �أي فعل‬ ‫من هذا النوع‪ ،‬مطالباً اجلهات املخت�صة بتزويد النقابة ب�أي‬ ‫معلومات تتعلق بقيام طبيب بهذه املخالفات‪ ،‬للعمل واتخاذ‬ ‫‪3‬‬ ‫الإجراءات القانونية بحقه‪.‬‬

‫فرض «الروسية» يف املدارس السورية‬ ‫يثري سخرية واستهجان معارضي «األسد»‬ ‫دم�شق‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫�أثار �إعالن حكومة النظام ال�سوري عزمها فر�ض اللغة الرو�سية‬ ‫كلغة ر�سمية ثانية ت��د ّر���س اعتباراً من مرحلة التعليم الأ�سا�سي‪،‬‬ ‫م��وج��ة م��ن اال�ستهجان وال�سخرية ل��دى معار�ضني لنظام ب�شار‬ ‫الأ�سد على مواقع التوا�صل االجتماعي على الإنرتنت‪.‬‬ ‫وق��ال ه ��زوان ال��وز وزي��ر ال�ترب�ي��ة يف حكومة ال�ن�ظ��ام‪ ،‬إ�ن��ه مع‬ ‫انطالق العام الدرا�سي القادم �ستكون الوزارة قد انتهت من جميع‬ ‫اال�ستعدادات لتعليم اللغة الرو�سية يف عدد من مدار�سها بدءاً من‬ ‫املناهج و�صوال �إىل املعلمني واملدر�سني‪ ،‬حيث �سيتم ا�ستقدام ‪450‬‬ ‫معلمة رو�سية لتعليم اللغة اجلديدة التي �سيتم البدء بتدري�سها‬ ‫العام الدار�سي القادم‪.‬‬ ‫وب�ع��د �إع�ل�ان ال��وزي��ر ع��ن نية ف��ر���ض ت��دري����س اللغة الرو�سية‬ ‫كلغة ثانية ر�سمية يف ال�ب�لاد‪ ،‬ام�ت�ل�أت �صفحات معار�ضي الأ�سد‬ ‫على مواقع التوا�صل االجتماعي مبوجة من التعليقات ال�ساخرة‬ ‫وامل�ستهجنة لهذا القرار‪.‬‬ ‫وتعاين املدار�س ال�سورية قبل اندالع الثورة يف البالد �آذار ‪2011‬‬ ‫م��ن نق�ص يف ال �ك��وادر التدري�سية وخا�صة بالن�سبة للغات‬ ‫الأجنبية‪ ،‬وازداد النق�ص مع اندالع الثورة‪.‬‬ ‫‪8‬‬

‫إقبال الطلبة على مشروبات الطاقة‬ ‫يف االمتحانات يزيد التوتر والقلق‬ ‫�أمين ف�ضيالت‬ ‫ح��ذر �أط �ب��اء أ�ع���ص��اب وخمت�صون‬ ‫نف�سيون من خماطر تناول م�شروبات‬ ‫ال �ط ��اق ��ة امل �ح �ف ��زة ل� ��زي� ��ادة ال �ن �� �ش��اط‬ ‫واحليوية والرتكيز‪ ،‬خا�صة يف �أوق��ات‬ ‫ام �ت �ح��ان��ات ال �ت��وج �ي �ه��ي واخ� �ت� �ب ��ارات‬ ‫اجل ��ام � �ع ��ات؛ ن � �ظ ��راً الرت � �ف� ��اع ن���س�ب��ة‬ ‫ال�ك��اف�ي�ين و��س��رع��ة ت �ن��اول��ه‪ ،‬وت��رك�ي��زه‬ ‫العايل يف الدم‪.‬‬ ‫و�أو� �ض��ح خمت�صون �أن اجل��رع��ات‬ ‫امل���ض��اف��ة م��ن ال�ف�ي�ت��ام�ي�ن��ات ق��د تكون‬ ‫�ضاره مثل جرعات كبرية من فيتامني‬ ‫‪ ،B‬كما ان م��واد املحليات لها �أ��ض��رار‪،‬‬ ‫وبع�ض الأع���ش��اب امل�ضافة ق��د ت�سبب‬ ‫الغثيان والقيء بالإ�ضافة ملواد اخرى‬ ‫تتفاعل تتفاوت من م�شروب لآخر‪.‬‬ ‫ال ��دك� �ت ��ور امل �� �س �ت �� �ش��ار يف ال �ط��ب‬

‫النف�سي والع�صبي وليد �سرحان بني‬ ‫ان م�شروبات الطاقة انت�شرت يف العقد‬ ‫الأخ�ي�ر‪ ،‬ويقبل ال�شباب على �شربها‬ ‫وب �ك �م �ي��ات ك �ب�ي�رة اح �ي��ان��ا‪ ،‬خ���ص��و��ص��ا‬ ‫انها حلوة يف طعمها؛ وذل��ك من اجل‬ ‫زي ��ادة ال�ن���ش��اط واحل�ي��وي��ة وال�ترك�ي��ز‪،‬‬ ‫ونظراً الرتفاع ن�سبة الكافيني و�سرعة‬ ‫تناوله وتركيزه العايل يف الدم‪ ،‬م�ضافاً‬ ‫للمكونات االخرى‪.‬‬ ‫وق ��ال �إن ه�ن��اك م�شاكل �صحية‬ ‫خمتلفة ت�ن�ت��ج ع��ن ه��ذه امل���ش��روب��ات‪،‬‬ ‫أ�ب ��رزه ��ا اخل �ف �ق��ان وت �� �س��ارع ن�ب���ض��ات‬ ‫ال �ق �ل��ب ال �ت��ي ت� ��ؤث ��ر يف الأ� �ش �خ��ا���ص‬ ‫امل�ع��ر��ض�ين لأم ��را� ��ض ال�ق�ل��ب ب��زي��ادة‬ ‫العبء على ع�ضلة القلب‪ ،‬وال�صداع‬ ‫وال�شقيقة قد حتدث عند زيادة كمية‬ ‫امل�شروبات او تخفي�ضها فج�أة او‬ ‫االنقطاع عنها‪.‬‬ ‫‪3‬‬

‫�أطباء �أع�صاب وخمت�صون نف�سيون يحذرون من خماطر تناولها‬


‫مـحـلـي‬

‫‪2‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫الأربعاء (‪ )8‬كانون الثاين (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2527‬‬

‫مالية النواب توصي برفع الدعم عن الخبز‬

‫خفايا‬ ‫‪ o‬تدخلت �شخ�صيات عند احد ر�ؤ�ساء اجلامعات من اجل‬ ‫ال�سماح لإدخ��ال �سيارة ابن ثري عربي �إىل موقف ال�سيارات‬ ‫الداخلي‪.‬‬ ‫‪ o‬ما تزال انتخابات نقابة ال�صحفيني ت�شهد بروداً غري‬ ‫م�ألوف رغم بقاء ثالثة ا�شهر على االنتخابات‪ ،‬حيث مل تربز‬ ‫�أ�سماء مر�شحني كرئي�س لنقابة او �أع�ضاء‪.‬‬ ‫‪ o‬رف�ضت م�ؤ�س�سة ال�غ��ذاء وال ��دواء دخ��ول �شحنة دواء‬ ‫تربعت بها جهات خارجية بقيمة ‪ 19‬مليون‬ ‫دوالر؛ نظراً لقرب انتهاء مدة ال�صالحية‪.‬‬ ‫‪ o‬النائب رائ��د اخلاليلة وجه �س�ؤا ًال �إىل‬ ‫احلكومة مفاده‪ :‬هل ما تزال احلكومة تدفع‬ ‫رواتب جي�ش التحرير الفل�سطيني يف عمان يف‬ ‫ال�سنوات الأخرية؟‬ ‫‪ o‬وزارة التنمية االجتماعية تنوي ط��رح عطاء لإيجاد‬ ‫م�ظ�لات ال��ص�ط�ف��اف ال���س�ي��ارات ل�ك�ب��ار امل���س��ؤول�ين يف موقف‬ ‫الوزارة الداخلي‪.‬‬ ‫‪ o‬ب�ي�ن��ت م �� �س��ودة ق��ان��ون الأ� �س �ل �ح��ة فر�ض‬ ‫عقوبة باحلب�س ملدة ال تقل عن ثالثة ا�شهر‪ ،‬وال‬ ‫تزيد على ثالثة �أع��وام‪� ،‬أو بغرامة �أل��ف دينار‪،‬‬ ‫او بكلتا هاتني العقوبتني‪ ،‬لكل من اطلق عياراً‬ ‫نارياً دون داع‪.‬‬

‫عجوز �أردين خالل م�شاركته يف �إحدى امل�سريات قبل �أكرث من عام‬

‫ال�سبيل‪ -‬نبيل حمران‬

‫للتوا�صل ‪kafiea2000@gmail.com‬‬

‫وفاة شخصني وإصابة ثالثة‬ ‫آخرين يف حادث تصادم يف إربد‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ذك��رت م�صادر �إدارة الإع�ل�ام والتثقيف ال��وق��ائ��ي يف املديرية‬ ‫العامة للدفاع امل��دين �أن ف��رق ا إلن�ق��اذ والإ�سعاف يف مديرية دفاع‬ ‫مدين ارب��د‪ ،‬تعاملت �صباح اليوم مع حادث ت�صادم ما بني �شاحنة‬ ‫ومركبتني على طريق اربد الزرقاء‪ /‬بالقرب من حمطة غاز �صالح‬ ‫الدين‪ ،‬مما �أدى �إىل وفاة �شخ�صني و�إ�صابة ثالثة �آخرين بجروح‬ ‫ور�ضو�ض يف خمتلف �أنحاء اجل�سم‪.‬‬ ‫و�أفادت امل�صادر ذاتها ب�أن كوادر الدفاع املدين حتركت على الفور‬ ‫حلظة وق��وع احل��ادث وقامت بتقدمي الإ�سعافات الأول�ي��ة الالزمة‬ ‫للم�صابني‪ ،‬وم��ن ثم نقلهم و إ�خ�ل�اء الوفيات �إىل م�ست�شفى امللك‬ ‫عبداهلل امل�ؤ�س�س‪ ،‬وحالة امل�صابني العامة ما بني البالغة واملتو�سطة‪.‬‬

‫�أو�صت اللجنة املالية يف جمل�س النواب‬ ‫احل�ك��وم��ة ب��رف��ع ال��دع��م امل�ب��ا��ش��ر ع��ن أ���س�ع��ار‬ ‫اخلبز‪.‬‬ ‫ال �ل �ج �ن��ة دع ��ت احل �ك��وم��ة �إىل «ا� �ص�ل�اح‬ ‫ال��دع��م ل �ي��وج��ه م��ن ال���س�ل�ع��ة �إىل امل��واط��ن»‬ ‫كما وردت يف ‪ 25‬تو�صية �أعدتها اللجنة بعد‬ ‫انتهائها م��ن عقد �أك�ثر م��ن �ستني اجتماعا‬ ‫مع م�س�ؤويل ال��وزارات وال��دوائ��ر احلكومية؛‬ ‫ملناق�شة م�شروع قانون املوازنة العامة للعام‬ ‫احلايل‪.‬‬ ‫وق ��ال ��ت ال �ل �ج �ن��ة إ�ن� �ه ��ا جت ��د ب� � ��أن «ع�ل��ى‬ ‫احلكومة �إع��ادة النظر ب�آلية توجيه الدعم‪،‬‬ ‫بحيث يتم توجيه الدعم �إىل املواطن ولي�س‬ ‫�إىل ال�سلعة‪ ،‬يف كافة �أ�شكال ال��دع��م املوجهة‬ ‫��ض�م��ن ��ش�ب�ك��ة ا ألم � ��ان االج �ت �م��اع��ي‪ ،‬ع�ل��ى �أن‬ ‫ي�ت��م إ�ع� ��ادة ال�ن�ظ��ر ب�ح��زم��ة ا إلج � ��راءات التي‬ ‫�ستتخذها احلكومة بديال لإعادة توجيه دعم‬ ‫اخلبز»‪ .‬وكانت احلكومة �أعلنت تراجعها عن‬ ‫خطة كانت تق�ضي تقدمي دعم نقدي مبا�شر‬

‫ل�ل�م��واط�ن�ين‪ ،‬م�ق��اب��ل رف��ع ال��دع��م ع��ن اخلبز‬ ‫لي�صبح �سعر الكيلوغرام ‪ 38‬قر�شا‪.‬‬ ‫بيد � ّأن احلكومة �أكدت �أنها �ستبقي �أ�سعار‬ ‫اخلبز على حالها العام احلايل‪ ،‬و�سرتفع بدال‬ ‫من ذلك ر�سوم ت�صاريح العمل والإقامة‪.‬‬ ‫ودع ��ت ال�ل�ج�ن��ة احل�ك��وم��ة يف تو�صياتها‬ ‫�إىل رف��ع الر�سوم وال�ضرائب على ال�سجائر‬ ‫امل�ستوردة وامل�شروبات الروحية‪ ،‬وم�ستلزمات‬ ‫التجميل واملك�سرات‪� ،‬إىل جانب �ضبط الإنفاق‬ ‫العام‪ ،‬ودمج امل�ؤ�س�سات امل�ستقلة ذات الأهداف‬ ‫امل�شرتكة‪.‬‬ ‫و�أو�� �ص ��ت ال�ل�ج�ن��ة ك��ذل��ك �إىل «ال�ت��و��س��ع‬ ‫يف ال�ت�م�ث�ي��ل ال��دب�ل��وم��ا��س��ي وف �ت��ح قن�صليات‬ ‫�أردنية على �أن يت�ضمن كادرها ملحقا جتاريا‬ ‫وعماليا لفتح أ�� �س��واق ج��دي��دة �أم��ام العمالة‬ ‫واملنتجات الأردنية وا�ستقطاب اال�ستثمارات‪.‬‬ ‫ودع��ت اللجنة �إىل ا�صدار قانون للعجز‬ ‫ين�ص ع�ل��ى تخفي�ض ع�ج��ز امل��وازن��ة العامة‬ ‫وم��وازن��ات ال��وح��دات احلكومية‪ ،‬اعتبارا من‬ ‫العام املقبل وعلى مدى خم�س �سنوات‪ ،‬و�صوال‬ ‫�إىل االعتماد على الذات بن�سبة ‪.%100‬‬

‫و�أو� �ص��ت اللجنة ب��الإ� �س��راع يف حت�صيل‬ ‫الأم � ��وال الأم�ي�ري��ة وامل �ق��درة ب�ـ�ـ (‪ )2‬م�ل�ي��ار‪،‬‬ ‫و�سرعة البت يف الق�ضايا املالية واملقدرة (‪)1‬‬ ‫م �ل �ي��ار‪ ،‬واحل ��د م��ن ال �ت �ه��رب ال���ض��ري�ب��ي �إىل‬ ‫جانب �إنهاء التجاوزات على الآبار االرتوازية‬ ‫غ�ي�ر امل��رخ �� �ص��ة واالع � �ت� ��داءات ع �ل��ى �أرا� �ض��ي‬ ‫الدولة‪.‬‬ ‫و�أو� �ص��ت اللجنة امل��ال�ي��ة بتعديل قانون‬ ‫اجل �م �ع �ي ��ات اخل �ي�ري� ��ة ل �ت��وح �ي��د م��رج �ع �ي��ة‬ ‫ت��رخ�ي����ص اجل�م�ع�ي��ات اخل�ي�ري��ة وال�ت�ع��اون�ي��ة‬ ‫لتعزيز ال��رق��اب��ة على م���ص��ادر متويلها‪� ،‬إىل‬ ‫جانب دمج املجل�س االعلى ل�ش�ؤون اال�شخا�ص‬ ‫امل �ع��اق�ي�ن يف وزارة ال �ت �ن �م �ي��ة االج �ت �م��اع �ي��ة‪،‬‬ ‫لت�صبح وزارة التنمية االجتماعية هي املظلة‬ ‫الرئي�سية‪.‬‬ ‫و�أو� � �ص� ��ت ال �ل �ج �ن��ة ب ��اع �ف ��اء ال �� �س �ي��ارات‬ ‫ال�ه�ج�ي�ن��ة ل���س�ع��ة ‪ 2000CC‬ف �م��ا دون‪ ،‬من‬ ‫الر�سوم اجلمركية وت�شجيع ال�شركات لتوليد‬ ‫الكهرباء من الطاقة املتجددة للتخفيف من‬ ‫تكاليفها وايجاد ادوات اقرا�ضية با�سعار فائدة‬ ‫متدنية حتفزها على �إن�شاء تلك امل�شاريع‪.‬‬

‫طالبها بت�شديد الرقابة‬

‫«األمانة» تحمل «املهندسني» مسؤولية األخطاء اإلنشائية‬ ‫ال�سبيل‪ -‬عهود حم�سن‬ ‫ح �م��ل ن��ائ��ب م��دي��ر امل��دي �ن��ة ل���ش�ئ��ون‬ ‫الأ�شغال يف �أمانة عمان الكربى املهند�س‬ ‫يا�سر عطيات نقابة املهند�سني الأردنيني‬ ‫م�س�ؤولية الأخطاء التي تقع يف م�شاريع‬ ‫الأب� �ن� �ي ��ة؛ ب �� �ص �ف �ت �ه��ا اجل� �ه ��ة امل �� �س ��ؤول��ة‬ ‫ع��ن الإ�� �ش ��راف ع �ل��ى ه ��ذه امل �� �ش��اري��ع من‬ ‫خ�لال املكاتب الهند�سية وهيئة املكاتب‬ ‫بالنقابة‪ ،‬م�شرياً �إىل �أن دور "الأمانة"‬ ‫فيما يتعلق برخ�ص الأبنية والإن�شاءات‬ ‫�إ�شرايف بحت‪.‬‬ ‫و�أك��د لـ"ال�سبيل" �أن "الأمانة" تقوم‬ ‫ب��امل���ص��ادق��ة ع�ل��ى امل�خ�ط�ط��ات ال �� �ص��ادرة عن‬ ‫امل �ك��ات��ب ال �ه �ن��د� �س �ي��ة ب �ع��د م��واف �ق��ة ن�ق��اب��ة‬ ‫املهند�سني "هيئة املكاتب" وبقية اجلهات‬ ‫امل�ع�ن�ي��ة‪ ،‬ب�ي��د �أن امل��واف �ق��ة ال��رئ�ي���س�ي��ة ال�ت��ي‬ ‫ن� ��� �ص ��ادق ع �ل �ي �ه��ا ت� �ك ��ون م ��ن ط � ��رف ن �ق��اب��ة‬ ‫امل �ه �ن��د� �س�ين‪ ،‬إ�� �ض��اف��ة �إىل �أن "الأمانة"‬

‫ت�شرتط ملنح الرتاخي�ص الإن�شائية موافقة‬ ‫النقابة على املخططات ال�صادرة عن املكاتب‬ ‫الهند�سية املعتمدة ل��دي�ه��ا‪ ،‬مطالباً نقابة‬ ‫املهند�سني بالت�شديد على املكاتب الهند�سية‬ ‫وامل�ق��اول�ين املنفذين للم�شاريع‪ ،‬خ�صو�صاً‬ ‫ذات القطع العميق بعمل حماية للأطراف‬ ‫وجوانب احلفر بالطرق الهند�سية املعروفة‬ ‫"بالدعم والتثبيت"؛ حر�صاً على ح�سن‬ ‫التنفيذ و�سالمة املواطنني‪.‬‬ ‫و�� �ش ��دد ع �ط �ي��ات ع �ل��ى �أن الإ� � �ش ��راف‬ ‫املبا�شر على امل�شاريع هو م�س�ؤولية النقابة‪،‬‬ ‫مم�ث�ل��ة ب��امل�ك��ات��ب ال�ه�ن��د��س�ي��ة ال �ت��ي ت�ت��وىل‬ ‫إ�ع��داد املخططات م��ن ناحية‪ ،‬وا إل��ش��راف‬ ‫على التنفيذ من ناحية �أخرى‪ ،‬وال ميكن‬ ‫املبا�شرة ب�أي م�شروع دون وجود املخططات‬ ‫امل�صادق عليها من النقابة‪ ،‬ووجود مكتب‬ ‫ل���ش��راف على التنفيذ؛ لتاليف‬ ‫هند�سي ل� إ‬ ‫ح � ��دوث الأخ � �ط� ��اء االن �� �ش��ائ �ي��ة وم��راق �ب��ة‬ ‫امل�شروع و�آليات التنفيذ‪.‬‬

‫و�أ��ش��ار �إىل أ�ن��ه ويف ح��ال ح��دوث �أخطاء‬ ‫ف �ن �ي��ة ع �ن��د ال �ك �� �ش��ف ع �ل��ى ه� ��ذه امل �� �ش��اري��ع‪،‬‬ ‫ت�ت��دخ��ل "الأمانة" م��ن خ�ل�ال ع�ضويتها‬ ‫ب�ل�ج�ن��ة ال���س�لام��ة ال �ع��ام��ة‪ ،‬وت �ت��م خماطبة‬ ‫احلاكم الإداري للتحفظ على امل�شروع من‬ ‫خ�ل�ال ال���ض��اب�ط��ة ال�ع��دل�ي��ة‪ ،‬و إ�ع� ��ادة النظر‬ ‫واالط �ل��اع ع�ل��ى ��س�ير ال�ع�م��ل وامل�خ�ط�ط��ات‬ ‫املرافقة‪ ،‬ووجود مهند�س �إ�شراف دائم ملتابعة‬ ‫امل�شاريع‪.‬‬ ‫وكان نقيب املهند�سني عبداهلل عبيدات‬ ‫�أك ��د �أن �أك�ث�ر م��ن ‪ %90‬م��ن امل���ش��اك��ل التي‬ ‫حت��دث يف الأبنية‪� ،‬سببها احلفريات وعدم‬ ‫االلتزام بطرق التدعيم ال�سليمة يف م�شاريع‬ ‫الأبنية‪ ،‬وانه مت خماطبة �أمانة عمان لوقف‬ ‫تنفيذ نحو ‪ 300‬م�شروع؛ لوجود خمالفات‬ ‫فيها‪.‬‬ ‫و أ���ض��اف يف كلمة يف افتتاح ور�شة عمل‬ ‫"احلفريات واالنهيارات و�أعمال التدعيم"‬ ‫ال� �ت ��ي ن �ظ �م �ت �ه��ا � �ش �ع �ب��ة ه �ن��د� �س��ة امل �ن��اج��م‬

‫والتعدين والهند�سة اجليولوجية يف نقابة‬ ‫املهند�سني‪� ،‬أن املقاولني واملالكني يلج�ؤون‬ ‫اىل طرق تدعيم تقليدية؛ لتقليل التكاليف‬ ‫التي حتتاجها طرق التدعيم احلديثة‪.‬‬ ‫الف�ت�اً �إىل �أن النقابة ت�ق��وم �أي���ض�اً من‬ ‫خالل جلان م�شرتكة مع �أمانة عمان ونقابة‬ ‫امل �ق��اول�ين ب��ال�ك���ش��ف ع�ل��ى امل ��واق ��ع؛ ل�ل�ت��أك��د‬ ‫م��ن ت��واج��د املهند�س املقيم يف امل��وق��ع ومن‬ ‫�أن املخططات الهند�سية جم��ازة م��ن قبل‬ ‫النقابة والأمانة‪.‬‬ ‫وبني �أن عدد تلك الك�شوف و�صل خالل‬ ‫ال �ع��ام امل��ا��ض��ي مل��ا ي �ق��ارب ‪ 1184‬ك���ش�ف�اً‪ ،‬ع��دا‬ ‫عن م�شاركة النقابة يف اللجان امل�شكلة مع‬ ‫املحافظات واملت�صرفيات التي تقوم بزيارة‬ ‫املواقع يف حال حدوث انهيارات �أو ت�صدعات‪،‬‬ ‫و�أن النقابة تركز ب�شكل كبري على حماية‬ ‫ج��وان��ب احل �ف��ري��ات م��ن خ�ل�ال ع��دة ط��رق‪،‬‬ ‫و�أوع��زت ب�ضرورة تقدمي مذكرات �إن�شائية‬ ‫تبني كيفية ت�صميمها‪.‬‬

‫مطالبات‬ ‫بوقف‬ ‫تنفيذ‬ ‫‪300‬‬ ‫م�شروع‬ ‫يف عمان‬

‫يف حما�ضرة بـ«�شومان»‬

‫عبد الحي‪ % 76 :‬من العرب يعيشون يف دول تعد غري مستقرة‬ ‫ال�سبيل وبرتا‬ ‫ق��ال دك�ت��ور ال�ع�لاق��ات ال��دول�ي��ة وليد عبداحلي‪:‬‬ ‫ال ت��وج��د دول ��ة ع��رب�ي��ة واح� ��دة م�ستقرة �سيا�سيا يف‬ ‫حال جرى اال�ستناد �إىل امل�ؤ�شرات اخلم�سني مل�ؤ�س�سة‬ ‫مابليكروفت‪.‬‬ ‫ووفق امل�ؤ�شر‪ ،‬ف�إن هناك ت�سع دول تقع �ضمن الدول‬ ‫متو�سطة اال�ستقرار‪ ،‬لكن امللفت للنظر – كما يقول‬ ‫ال��دك�ت��ور عبداحلي ان ه��ذه ال��دول با�ستثناء دولتني‬ ‫(امل �غ��رب وال���س�ع��ودي��ة) ت�ق��ع �ضمن ال ��دول ال�صغرى‪،‬‬ ‫وي�شكل جمموع �سكانها ‪ %24‬من جمموع �سكان الوطن‬ ‫العربي‪ .‬وف�سر الأك��ادمي��ي االردين يف املحا�ضرة التي‬ ‫�ألقاها يف م�ؤ�س�سة �شومان انه �أخريا بالقول‪� :‬إن ‪%76‬‬ ‫من العرب يعي�شون يف دول تعد غري م�ستقرة بن�سبة‬ ‫عالية �أو عالية جدا‪ .‬و�أ�شار �أن عوامل عدم اال�ستقرار‬ ‫هي عوامل هيكلية ال ميكن التخل�ص منها يف فرتات‬ ‫زمنية ق�صرية‪ ،‬ف�إن عدم اال�ستقرار �سيتوا�صل وب�أ�شكال‬ ‫خمتلفة‪ ،‬وقد ميتد عدم اال�ستقرار من الدول العالية‬ ‫�أو العالية ج��دا �إىل ال ��دول املتو�سطة بفعل عوامل‬ ‫اال�ستطراق ال�سيا�سي واالجتماعي واالقت�صادي‪.‬‬ ‫وتطرق اىل تنامي النزعة االنف�صالية يف الدول‬ ‫ال�ع��رب�ي��ة‪ ،‬وت��زاي��د ال���ص��ورة ال�سلبية للربيع العربي‪،‬‬ ‫�إ�ضافة اىل تراجع مكانة الق�ضية الفل�سطينية ل�صالح‬ ‫الأولويات القطرية‪.‬‬ ‫�أم��ا على م�ستوى البعد الإقليمي ف�أ�شار لتنامي‬ ‫املكانة الإيرانية‪ ،‬بينما انعكا�سات التوجهات اجلديدة‬ ‫للإ�سرتاتيجية الأمريكية يف البعد الدويل‪.‬‬ ‫و�أ�ستعر�ض �أ�ستاذ العلوم ال�سيا�سية الدكتور وليد‬

‫جانب من الندوة‬

‫عبد احلي م�ستقبل االزمة ال�سورية‪ ،‬كا�شفا عن نقاط‬ ‫القوة وال�ضعف لدى �أطراف االزمة التي دخلت عامها‬ ‫الثالث وما زالت ت�ستع�صي على احلل‪.‬‬ ‫وت�ط��رق املحا�ضر اىل البيئة التي تتحرك فيها‬ ‫الأزمة ال�سورية على م�ستوى حملي واقليمي وعاملي‪،‬‬ ‫وربط بينها وبني املتغريات التي تع�صف بالعامل‪.‬‬ ‫و�أ��ش��ار عبداحلي �صاحب العديد من الدرا�سات‬ ‫امل�ستقبلية يف العالقات الدولية‪� ،‬إىل "ما ت�شهده بلدان‬ ‫املنطقة من �إحداث تتوازى مع االزمة ال�سورية كظاهرة‬ ‫عدم اال�ستقرار يف عدد من البلدان العربية‪ ،‬وتنامي‬

‫النزعة االنف�صالية يف البع�ض من تلك البلدان‪ ،‬ف�ضال‬ ‫عن تزايد ال�صورة ال�سلبية للربيع العربي لدى �شرائح‬ ‫وا�سعة من املواطنني؛ نتيجة لغياب الهموم الوطنية‬ ‫املتعلقة بالق�ضية الفل�سطينية وما �آلت اليه احوال تلك‬ ‫البلدان التي خا�ضت غمار الربيع العربي"‪.‬‬ ‫ور�أى "ان �سيا�سة الواليات املتحدة االمريكية‬ ‫اجل��دي��دة يف املنطقة �أخ ��ذت تلقي بظاللها على‬ ‫االزم��ة ال�سورية"‪ ،‬م�شريا اىل حتول ا�سرتاتيجي‬ ‫يف مفهوم ام�يرك��ا ل�ل�ق��وة‪ ،‬حيث ب ��د�أت يف تقلي�ص‬ ‫اعتمادها على نفط ال�شرق االو�سط واال�ستعا�ضة‬

‫عنه بالطاقة املتجددة"‪.‬‬ ‫وح �ل ��ل امل �ح��ا� �ض��ر م� ��ؤل� �ف ��ات‪ :‬م���س�ت�ق�ب��ل ال�ف�ك��ر‬ ‫ال�صهيوين‪ ،‬معوقات العمل العربي امل�شرتك‪ ،‬الدرا�سات‬ ‫امل�ستقبلية يف املدر�سة االردنية‪ ،‬العوامل التي ت�صب يف‬ ‫م�صلحة النظام ال�سوري مثلما توقف يف التحديات‬ ‫والعقبات التي تواجه النظام وك��ذا االم��ر يف اجلانب‬ ‫االخ��ر (املعار�ضة)‪ ،‬مبيناً "توا�صل متا�سك امل�ؤ�س�سة‬ ‫الع�سكرية وت��وق��ف ظ��اه��رة االن���ش�ق��اق��ات يف القطاع‬ ‫احلكومي‪ ،‬وانح�سار خطر التدخل اخلارجي‪ ،‬واي�ضا‬ ‫انحياز االقليات الدينية ل�صالح النظام"‪.‬‬ ‫وعلى �صعيد العقبات التي ت�صب يف غري م�صلحة‬ ‫النظام بني املحا�ضر �أن اب��رزه��ا‪ :‬ا�ستتنزاف اجلي�ش‪،‬‬ ‫االره��اق االقت�صادي‪ ،‬ه��روب كفاءات وطاقات مدربة‪،‬‬ ‫ون��زوح اع��داد كبرية م��ن املواطنني اىل داخ��ل وخ��ارج‬ ‫�سوريا‪ ،‬وت��راج��ع املكانة االقليمية للدولة يف الت�أثري‬ ‫باملنطقة‪.‬‬ ‫وع��ر���ض ع�ب��د احل ��ي اجل��وان��ب االي�ج��اب�ي��ة ل��دى‬ ‫املعار�ضة مثل‪ :‬ال��دع��م والتمويل ال��دويل املتوا�صل‪،‬‬ ‫وا�ستمرار الدافع القتايل مل�سلحي املعار�ضة‪ ،‬مبيناً �أن‬ ‫ثمة الكثري م��ن النقاط ال�سلبية التي ت��واج��ه ارك��ان‬ ‫امل�ع��ار��ض��ة على غ��رار اف�ت�ق��اده��ا ل�ق�ي��ادة منظمة حيث‬ ‫تعي�ش يف حالة تخبط وان�سحابات وان�شقاقات متتالية‪،‬‬ ‫الف�ت��ا اىل ان ه�ن��اك "حرجا وا��ض�ط��راب��ا تركيا جتاه‬ ‫االزم��ة ال�سورية ارب��ك عمل وخطط املعار�ضة‪ ،‬و�إىل‬ ‫تباين املوقف اخلليجي جتاه االزمة وما �شهدته م�صر‬ ‫من حتوالت �سيا�سية مثل عزل الرئي�س مر�سي"‪.‬‬ ‫وخل�ص املحا�ضر اىل ان م�ستقبل النظام يف �سوريا‬ ‫مرهون بنتائج م�ؤمتر جنيف ‪.2‬‬

‫حممد عالونة‬

‫البعد الثالث‬

‫ملاذا تخلفنا؟‬

‫املتتبع لأنباء احلوادث اليومية‪� ،‬سواء كانت �سرقة �أم جرائم‬ ‫قتل‪ ،‬وحتى ح��وادث �سري‪ ،‬ي�ستغرب من ه��ذا الكم على م�ستوى‬ ‫العدد والنوع؛ �إذ ت�شهد البالد �أحداثاً تق�شعر لها الأبدان بدءاً من‬ ‫قطع ر�ؤو���س �أو وفيات باجلملة على الطرقات‪ ،‬ولي�س �أخريا من‬ ‫يبقى نائماً للأبد هو و�أفراد ا�سرته ب�سبب ت�سريب غاز التدفئة‪.‬‬ ‫قد يقول البع�ض �إن تطور و�سائل الإعالم واالت�صال تعك�س‬ ‫�صورة مت�شائمة للبلد؛ ب�سبب االنت�شار ال�سريع وع��دم الت�سرت‬ ‫�أو ال�ت�ك�ت��م ع�ل��ى م��ا ي �ح��دث‪ ،‬ه��ذا ف�ي��ه ج��زء م��ن احل�ق�ي�ق��ة‪ ،‬لكن‬ ‫ا إلح���ص��اءات تبني �أن احل ��وادث يف ازدي ��اد م�ضطرد فيما يتعلق‬ ‫بال�سرقات املنظمة للمركبات وترويج املخدرات‪ ،‬وبخا�صة �إذا كانت‬ ‫من فعل ع�صابات �أو جماعات بعينها‪.‬‬ ‫الغريب �أن الرتدي املجتمعي طال اجلامعات (العنف)‪ ،‬و�أثر‬ ‫يف العملية التعليمية (غ�ش التوجيهي)‪ ،‬وبلغ اخلدمات الأ�سا�سية‬ ‫من �صحة وكهرباء ومياه (�سرقات وع��دم التزام بالدفع) وك��أن‬ ‫العمل اجل��رم��ي ب��ات منظماً م��ن جهة‪ ،‬ومفرو�ضاً على اجلميع‬ ‫ومب�شاركة اجلميع من جهة �أخرى!‬ ‫لطاملا كان اخلالف وا�ضحاً حول الأ�سباب‪ ،‬فمنهم من يرى‬ ‫�أن تردي الو�ضع االقت�صادي من زيادة يف معدالت البطالة والفقر‬ ‫دفع ب�شرائح �إىل تلك امل�سلكيات؛ لفقدان الأمل يف �إ�صالح احلال‪،‬‬ ‫�أو احل�صول على �أدنى متطلبات العي�ش‪� ،‬آخرون يلقون باللوم على‬ ‫الهجرات الق�سرية مثلما حدث يف الت�سعينيات مع عودة املغرتبني‬ ‫االردنيني؛ ب�سبب حرب اخلليج والالجئني ال�سوريني الآن‪.‬‬ ‫هنالك فئة ثالثة ‪-‬وهذا خطري‪ -‬تعتقد �أن الدولة ت�سعى �إىل‬ ‫�إرب��اك املجتمع من خالل تلك املمار�سات؛ لأه��داف بعيدة املدى‪،‬‬ ‫وغالبا ما تكون �سيا�سية مثل التخلي عن املطالبات بالإ�صالح‪،‬‬ ‫حتى �إن املعجبني بنظرية امل��ؤام��رة يعتقدون �أن ال��دول��ة تذهب‬ ‫بالنا�س نحو الر�ضى جت��اه ت�سويات �سيا�سية على �سبيل املثال‬ ‫الق�ضية الفل�سطينية‪.‬‬ ‫يف كل ا ألح��وال نعي�ش �أو�ضاعا مزرية على امل�ستويات كافة؛‬ ‫�سيا�سية واقت�صادية واجتماعية‪ ،‬يف املقابل هنالك جتاهل وا�ضح‬ ‫للو�ضع‪ ،‬وك�أن �شيئاً ال يحدث! بل ي�ؤكد م�س�ؤولون �أن الو�ضع حتت‬ ‫ال�سيطرة‪� ،‬ضمن دائ��رة حم��دودة ال تتعدى حالة ال�شد واجلذب‬ ‫ب�ين ال��دول��ة وال �ن��ا���س‪ ،‬ف� ��الأُوىل ت ��ؤك��د �أن ال�ب�ل��د يف �أم ��ان وخ�ير‪،‬‬ ‫والثانية ت�ستنجد على الدوام؛ ل�شعورها ب�أنها مل تعد قادرة على‬ ‫االحتفاظ مبقدراتها ومكت�سباتها‪ ،‬وحتى �أرواحها‪.‬‬ ‫يبقى ال���س��ؤال‪ :‬مل��اذا تخلفنا؟ �أو ميكن ال �ق��ول‪ :‬ه��ل كنا يف‬ ‫م�صاف متقدمة لنطرح مثل هذا ال�س�ؤال‪� ،‬أم �أن التغني بالأمن‬ ‫والأمان‪ ،‬والتقدم يف جماالت التعليم وال�صحة كانت جمرد خيال‬ ‫من �صنع احلكومات املتعاقبة‪ ،‬ل�صالح بقائها يف ال�سلطة‪ ،‬وحمل‬ ‫مزيد من احلقائب التي جتلب املال واملنفعة؟!‬ ‫‪Malawneh0793@yahoo.com‬‬

‫«األطباء»‪ :‬الدستور الطبي ال يسمح‬ ‫للطبيب بالسمسرة‬ ‫ال�سبيل‪ -‬حممد حمي�سن‬ ‫�أك��د نقيب االطباء ها�شم اب��و ح�سان �أن الد�ستور الطبي االردين‬ ‫ال ي�سمح ب�أي حال من االحوال ال�سم�سرة‪ ،‬او اخذ عموالت من املر�ضى‬ ‫مقابل توجيه املر�ضى ملراكز معنية‪.‬‬ ‫و�أكد �أن هناك الئحة �أجور ر�سمية ت�شمل كافة الإج��راءات الطبية‬ ‫امل�سموح بها‪ ،‬وال يجوز التجاوز عليها‪ .‬واكد ابو ح�سان يف ت�صريح �صحفي‬ ‫ان الد�ستور الطبي االردين وا��ض��ح‪ ،‬وان مهنة الطب هي ارق��ى مهنة‬ ‫ان�سانية واخالقية وعلمية‪ .‬ولهذه املهنة العريقة تقاليد وموا�صفات‬ ‫را��س�خ��ة والطبيب م�ل��زم ان ي�ك��ون ق ��دوة ح�سنة يف �سلوكه ومعاملته‬ ‫وم�ستقيماً يف عمله‪ ،‬و�أكد ان اجل�سم الطبي االردين ومبختلف قطاعاته‬ ‫العامة واخلا�صة املدنية والع�سكرية‪ ،‬ملتزم بالد�ستور الطبي االردين‬ ‫وجمل�س النقابة يتعامل ب�شدة م��ع اي��ة ح��االت ف��ردي��ة تن�ش�أ‪ ،‬وتكون‬ ‫خمالفة ت�شريعات النقابة وخا�صة الد�ستور الطبي‪ .‬وعرب ابو ح�سان عن‬ ‫تقديره لدائرة االفتاء والفتاوى ال�صادرة عنها‪ ،‬م�ؤكداً ان هذه الفتاوى‬ ‫حمل احرتام وتقدير‪ ،‬م�ؤكداً ان نقابة االطباء وجمل�سها معنيون لي�س‬ ‫بخدمة الطبيب فقط‪ ،‬بل خدمة املواطن واملجتمع واالمة‪.‬‬

‫اسرتاتيجية أممية لتقوية الجهاز‬ ‫التعليمي الستيعاب الطلبة السوريني‬ ‫ال�سبيل– جناة �شناعة‬ ‫قالت املتحدثة الإقليمية با�سم منظمة الأمم املتحدة للطفولة‬ ‫"يوني�سيف" جولييت توما‪� ،‬إن الرتبية والتعليم واحلماية للأطفال‬ ‫ال�سوريني تعتربان بالن�سبة للمنظمة جم��االن حيويان‪ ،‬ي�ستدعيان‬ ‫ت�سليط ال�ضوء على احتياجات الأطفال؛ ب�سبب معاناتهم من الإحباط‬ ‫وفقدان الأمل بعد خم�س �سنوات من احلرب‪.‬‬ ‫املنظمة ا ألمم�ي��ة �صرحت �أن ا ألط�ف��ال الالجئني ال�سوريني يف‬ ‫الأردن يعانون من �ضيق نف�سي عميق ب�سبب ال�صراع والت�شرد‪� ،‬إىل‬ ‫جانب ازدياد العنف �ضدهم يف املنازل‪ ،‬وبات من املقبول ا�ستعمال العنف‬ ‫يف املدار�س كممار�سة ت�أديبية‪ .‬توما يف حديث خا�ص لـ"ال�سبيل"‪ ،‬لفتت‬ ‫�إىل ا�سرتاتيجية �أطلقتها "يوني�سيف" منذ ت�شرين الأول العام املا�ضي‬ ‫‪ 2013‬عنوانها "ال ل�ضياع جيل ب�أكلمه"‪� ،‬ستطبق خالل العام اجلاري‪،‬‬ ‫حلماية م�ستقبل الأطفال املت�أثرين بالأزمة ال�سورية‪.‬‬ ‫ت�شري املنظمة ا ألمم �ي��ة �إىل �أن غالبية ال�لاج�ئ�ين ال�سوريني‬ ‫امل�سجلني يف الأردن هم من الأطفال دون �سن ‪ 18‬عاماً؛ ما يزيد العبء‬ ‫على نظام التعليم احلكومي‪ ،‬ولأجل ا�ستيعاب الطالب ال�سوريني ف�إن‬ ‫النظام املدر�سي بد�أ باعتماد "نظام الفرتتني" يف املدار�س املكتظة؛ ما‬ ‫ي�ؤثر يف جودة التعليم‪ ،‬ويعرقل جهود الإ�صالحات يف نظام التعليم‪.‬‬ ‫تقوم اال�سرتاتيجية التي �ستطبق اي�ضا داخل �سوريا ودول اجلوار‪،‬‬ ‫م��ن بينها الأردن وف��ق ت��وم��ا على و�سائل عملية حت��ول دون فقدان‬ ‫جيل من �أطفال �سوريا‪ ،‬ميكنه بناء م�ستقبل �أف�ضل لهم ولعائالتهم‬ ‫وملجتمعاتهم �إذا متت حمايتهم من العنف و�سوء املعاملة‪ ،‬واال�ستغالل‬ ‫وت��زوي��ده��م بالتعليم‪ ،‬وب�ن��اء ق��درات�ه��م على التكيف وت�ق��دمي الدعم‬ ‫لت�ضميد اجلراح اخلفية التي �سببتها حرب ال ترحم‪ .‬وبح�سبها‪ ،‬ف�إن‬ ‫اال�سرتاتيجية ل��ن تقت�صر على الأط�ف��ال الالجئني ال�سوريني‪ ،‬بل‬ ‫�ستعمل على تقوية العملية التعليمية داخ��ل املدار�س التي ا�ستقبلت‬ ‫طلبة �سوريني‪ ،‬وعانت من ثقل ب�سبب وج��ود الطلبة ال�سوريني؛ �إذ‬ ‫�إن اال�سرتاتيجية �ستمكن اجل�ه��از التعليمي م��ن ا�ستيعاب الطلبة‬ ‫ال�سوريني ب�شكل مريح‪ ،‬وتقوية البنية التحتية واخلدمات العامة يف‬ ‫تلك املدار�س‪ ،‬ف�ضال عن ن�شاطات ترفيهية تقدم للطلبة‪.‬‬ ‫وت�ستند اال�سرتاتيجية ا ألمم �ي��ة �إىل ا�ستثمار مليار دوالر يف‬ ‫تو�سيع فر�ص التعليم والدعم النف�سي واالجتماعي‪ ،‬وتعزيز التما�سك‬ ‫االجتماعي وجهود بناء ال�سالم‪ ،‬وا�ستعادة الأمل يف م�ستقبل ماليني‬ ‫الأط�ف��ال‪� ،‬ضمن جهد عاملي من�سق للدفاع عن �أط�ف��ال �سوريا ودعم‬ ‫الدول املجاورة التي ت�أثرت بالأزمة‪.‬‬


‫�ش�ؤون حملية‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫الأربعاء (‪ )8‬كانون الثاين (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2527‬‬

‫«الرتبية» التشويش ساعد على إنجاح «التوجيهي»‬ ‫وأهال يف الرمثا يشتكون‬ ‫ٍ‬

‫وزير الرتبية والتعليم خالل جولته يف مدار�س اجليزة‬

‫الرمثا– فار�س القرعاوي‬ ‫� �ش �ك��ا م ��واط � �ن ��ون يف ل� � ��واء ال ��رم� �ث ��ا ت�ع�ط��ل‬ ‫م�صاحلهم و�أعمالهم؛ نتيجة انقطاع االت�صاالت‬ ‫وتعطيل �شبكات االن�ترن��ت خ�ل�ال م��دة امتحان‬ ‫الثانوية العامة "التوجيهي"؛ بهدف الت�شوي�ش‬ ‫ع�ل��ى �أج �ه��زة االت���ص��ال وك��اف��ة ال��و��س��ائ��ط ل�ضمان‬ ‫� �س�ير االم �ت �ح��ان��ات ب��ال���ش�ك��ل امل �ط �ل��وب‪ .‬وب�ح���س��ب‬

‫�شكوى مواطنني لـ"ال�سبيل"‪ ،‬ف�إن املواطن �أكرب‬ ‫املت�ضررين من عمليات الت�شوي�ش التي اتخذتها‬ ‫وزارة ال�ترب �ي��ة وال �ت �ع �ل �ي��م ك� ��إج ��راء �أم� �ن ��ي؛ ملنع‬ ‫عمليات الغ�ش وت�سريب الأ�سئلة والأجوبة‪ ،‬ب�إيجاد‬ ‫ب��دائ��ل وح �ل��ول م�ن��ا��س�ب��ة مل�ع��اجل��ة م�ظ��اه��ر الغ�ش‬ ‫يف التوجيهي دون الإ��ض��رار بامل�صالح العامة‪� ،‬أو‬ ‫الإخالل ب�سري احلياة العامة وفق مواطنني‪.‬‬ ‫ولفت مواطنون �إىل ا�ستنفار �أجهزة الدولة‬

‫‪ 40‬حالة غش يف «إربد األوىل» منذ بداية‬ ‫«التوجيهي»‬ ‫�إربد‪ -‬برتا‬ ‫�ضبطت م��دي��ري��ة ت��رب�ي��ة ارب ��د الأوىل‬ ‫ارب� �ع�ي�ن ح��ال��ة غ ����ش م �ن��ذ ب ��داي ��ة ام �ت �ح��ان‬ ‫ال �ث��ان��وي��ة ال �ع��ام��ة ول �غ��اي��ة ال �ي��وم ال�ث�لاث��اء‬ ‫التي تنوعت بني ا�ستخدام الهاتف اخللوي‬ ‫وق�صا�صات الورق‪.‬‬

‫وب �ي�ن م��دي��ر ال�ت�رب �ي��ة ال ��دك �ت ��ور علي‬ ‫املومني �أن عقوبات حاالت الغ�ش تفاوتت بني‬ ‫احلرمان من مبحث واحد ودورة ودورتني‪.‬‬ ‫و�أ� � �ش � ��ار �إىل �أن أ‬ ‫الج � � � ��واء يف ق��اع��ات‬ ‫االمتحان منا�سبة ومريحة‪ ،‬ومل ي�سجل ما‬ ‫يعكر �صفو االمتحان‪.‬‬

‫أبو حسان‪ :‬ال علم للنقابة عن أطباء زرعوا‬ ‫سماعات غش التوجيهي‬ ‫ال�سبيل‪ -‬حممد حمي�سن‬ ‫�أك ��د ن�ق�ي��ب الأط �ب ��اء ال��دك �ت��ور ه��ا��ش��م او‬ ‫ح���س��ان �أن ال�ن�ق��اب��ة مل ت��رده��ا �أي ��ش�ك��وى او‬ ‫معلومة ح��ول ق�ي��ام �أط �ب��اء ب��زراع��ة �سماعات‬ ‫ت�ساعد على الغ�ش يف امتحان الثانوية العامة‪.‬‬ ‫وح ��ذر اب ��و ح���س��ان يف ت���ص��ري�ح��ا خا�صة‬ ‫بـ"ال�سبيل" من مغبة التمادي يف بث �أخبار‬ ‫و�صفها بـ"غري دقيقة او موثقة" ت�ساهم يف‬ ‫زعزعة الثقة بالقطاع الطبي‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف �أب ��و ح���س��ان �أن ق��وان�ين النقابة‬ ‫حت� ��رم‪ ،‬ب ��ل جت ��رم �أي ف �ع��ل م ��ن ه ��ذا ال �ن��وع‪،‬‬ ‫مطالباً اجلهات املخت�صة بتزويد النقابة ب�أي‬ ‫معلومات تتعلق بقيام طبيب بهذه املخالفات‪،‬‬ ‫للعمل واتخاذ الإجراءات القانونية بحقه‪.‬‬ ‫و�أك � ��د اب ��و ح �� �س��ان ان �أخ�ل�اق �ي��ات امل�ه�ن��ة‬ ‫والد�ستور الطبي‪� ،‬إ�ضافة �إىل قانون النقابة‬ ‫حترمان �أي فعل من هذا النوع‪ ،‬م�شريا �إىل �أن‬ ‫وجود جلان ت�أديب يف النقابة حتا�سب وتراقب‬ ‫الو�ضع بحيادية‪.‬‬ ‫وك ��ان م���ص��در �أم �ن��ي اك ��د يف وق ��ت �سابق‬ ‫�أن� ��ه مت حت��وي��ل ف �ت��اة اىل احل��اك��م االداري؛‬ ‫لزرعها �سماعات يف الأذن للغ�ش يف امتحانات‬ ‫التوجيهي‪.‬وقال امل�صدر �إن هناك �أكرث من ‪18‬‬

‫حالة مت حتويلها اىل احلكام االداري�ي�ن منذ‬ ‫بدء امتحانات التوجيهي‪.‬‬ ‫و�أ�شار اىل �أن حالتني من حاالت الغ�ش مت‬ ‫�ضبطهما‪ ،‬حاوال الغ�ش بوا�سطة زرع �سماعات‬ ‫يف الأذن‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن احلالة الأوىل كانت يف اليوم‬ ‫الأول م��ن االمتحانات‪ ،‬حيث ق��ام �شاب ب��زرع‬ ‫�سماعة يف �أذن��ه مب�ساعدة طبيب‪ ،‬ويف احلالة‬ ‫الثانية قامت فتاة ب��زرع �سماعة مب�ساعدة ‪3‬‬ ‫�أ�شخا�ص من بينهم �صاحب حمل خلويات‪.‬‬ ‫وق � ��ال امل �� �ص��در �إن � ��ه مت ت �غ ��رمي ال �� �ش��اب‬ ‫وال�ف�ت��اة مبلغ ‪ 5‬دن��ان�ير‪ ،‬و�أل�ق��ي القب�ض على‬ ‫من �ساعدهما يف زرع ال�سماعات ومت تغرميهم‬ ‫وتوقيفهم‪ ،‬م���ش�يراً اىل �أن ال�ف�ت��اة مت اخ�لاء‬ ‫�سبيلها؛ منعاً لتعري�ض حياتها للخطر‪.‬‬ ‫يذكر �أن قانون العقوبات الأردين يخلو‬ ‫من مادة تعاقب على من يقدم على الغ�ش يف‬ ‫امتحانات التوجيهي‪ ،‬وقد �أ�سهم ذلك بتوقيف‬ ‫نحو ‪� 18‬شخ�صاً‪ ،‬منذ بداية دورتها ال�شتوية‬ ‫ال�سبت املا�ضي عن طريق احلكام الإداري�ي�ن؛‬ ‫جراء حماوالتهم الغ�ش يف �أثناء االمتحان �أو‬ ‫قبله‪.‬‬

‫ورشة حول جائزة عبدالحميد شومان للباحثني‬ ‫العرب بالجامعة األملانية‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫نظمت عمادة البحث العلمي والدرا�سات‬ ‫العليا باجلامعة الأملانية الأردن�ي��ة‪ ،‬بالتعاون‬ ‫مع م�ؤ�س�سة عبد احلميد �شومان ور�شة عمل‬ ‫ح��ول ج��ائ��زة عبد احلميد �شومان للباحثني‬ ‫العرب‪.‬‬ ‫وتهدف الور�شة اىل تعريف �أع�ضاء الهيئة‬ ‫التدري�سية يف اجل��ام�ع��ة ب��اجل��ائ��زة و�أه��داف�ه��ا‬ ‫وحقولها و�شروط امل�شاركة فيها‪.‬‬ ‫وق��ال م��دي��ر دائ ��رة دع��م البحث العلمي‬ ‫يف امل�ؤ�س�سة عبدالرحمن امل�صري �إن اجلائزة‬ ‫ان�ط�ل�ق��ت ع ��ام ‪ ،1982‬ومت �ن��ح ت �ق��دي��را للنتاج‬ ‫العلمي املتميز الذي ي�ؤدي ن�شره اىل زيادة يف‬ ‫املعرفة العلمية والتطبيقية والوعي بثقافة‬ ‫البحث العلمي‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف ان اجلائزة تهدف اىل الإ�سهام يف‬ ‫دعم البحث العلمي العربي وتفعليه‪ ،‬و�إع��داد‬ ‫جيل من الباحثني واخلرباء واالخت�صا�صيني‬ ‫العرب يف امليادين العلمية املختلفة‪.‬‬ ‫م��ن ج�ه�ت��ه‪ ،‬ع��ر���ض ن�ب�ي��ل �أب ��و ه�ن�ي��ة من‬

‫دائرة دعم البحث العلمي لكيفية امل�شاركة يف‬ ‫اجل��ائ��زة وتعبئة من��اذج اال��ش�تراك عن طريق‬ ‫االنرتنت‪ ،‬مبيناً �أن عدد الفائزين بها بلغ ‪361‬‬ ‫�أ�ستاذاً وباحثاً منذ انطالقتها‪.‬‬ ‫وا� � � �ض� � ��اف �أن اجل� � ��ائ� � ��زة جت� �م ��ع ك��اف��ة‬ ‫التخ�ص�صات العلمية يف �ستة حقول رئي�سية‬ ‫ه��ي ال�ع�ل��وم ال�ط�ب�ي��ة وال���ص�ح�ي��ة والهند�سية‬ ‫والأ� �س��ا� �س �ي��ة والأداب وال �ع �ل��وم الإن �� �س��ان �ي��ة‬ ‫واالج�ت�م��اع�ي��ة واالداري� � ��ة وال �ع �ل��وم ال��زراع �ي��ة‬ ‫والتطبيقية‪.‬‬ ‫ب��دوره‪ ،‬قدم عميد الكلية الدكتور ماجد‬ ‫�أبو زريق �إيجازاً حول ن�ش�أة اجلامعة واهدافها‬ ‫ور�سالتها العلمية‪ ،‬مبيناً اجلهود التي تبذلها‬ ‫يف دعم البحث العلمي‪.‬‬ ‫ويف نهاية ال��ور��ش��ة ال�ت��ي ح�ضرها نائب‬ ‫رئي�س اجلامعة الدكتورة منار فيا�ض‪ ،‬وعدد‬ ‫م��ن �أع���ض��اء الهيئة التدري�سية يف اجلامعة‪،‬‬ ‫ج ��رى ح ��وار م��و��س��ع مت خ�لال��ه الإج ��اب ��ة عن‬ ‫خمتلف اال�سئلة واال�ستف�سارات‪.‬‬

‫الأمنية واملدنية خالل �ساعات االمتحان‪.‬‬ ‫وب�ح���س��ب وزارة ال�ترب�ي��ة وال�ت�ع�ل�ي��م‪ ،‬ي���ش��ارك‬ ‫‪� 25‬أل��ف مراقب من الرتبية‪ ،‬و‪� 3‬آالف من قوات‬ ‫ال��درك والأم��ن‪ ،‬ف�ضال عن ‪ 400‬من ك��وادر ديوان‬ ‫املحا�سبة يف �إدارة االم�ت�ح��ان��ات يف ه��ذه ال ��دورة؛‬ ‫ال��س����س املتبعة؛‬ ‫ل�ضمان ��س�ير االم�ت�ح��ان �ضمن أ‬ ‫للحفاظ على هيبة امتحان الثانوية العامة‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬ق��ال املدير الإداري لرتبية لواء‬

‫ال��رم �ث��ا حم �م��د ذي ��اب ��ات �إن جن ��اح � �س�ير ام�ت�ح��ان‬ ‫التوجيهي � �ض��رورة وطنية ملحة للحفاظ على‬ ‫ه�ي�ب��ة ام �ت �ح��ان ال �ث��ان��وي��ة ال �ع��ام��ة‪ ،‬الف �ت��ا �إىل �أن‬ ‫املجتمع ب�أكمله عليه واجبات جتاه هذا الإج��راء‪،‬‬ ‫والب � ��د ل�ل�ج�م�ي��ع م ��ن حت �م��ل م �� �س ��ؤول �ي��ات��ه جت��اه‬ ‫املجتمع‪ ،‬م�ؤكدا �أن جميع ر ؤ���س��اء القاعات �أك��دوا‬ ‫ان الت�شوي�ش بد�أ ي�ؤتي ثماره يف �سري االمتحانات‬ ‫بال�شكل املطلوب‪.‬‬

‫‪3‬‬

‫جمال ال�شواهني‬

‫على المأل‬

‫نقل الكرة‬ ‫للملعب اآلخر‬

‫كتب التكليف للحكومات تعك�س نف�سها على جمال�س‬ ‫النواب كلما اختفى خلفها رئي�س مكلف وذلك طاملا ان امللك‬ ‫رئي�سا لل�سلطات مبجملها‪ ،‬م��ا يعني ان التفكري �سيكون‬ ‫من�صبا على ان التكليف وما يرد به من توجيهات وعناوين‬ ‫م �ل��زم اي���ض��ا ل �ل �ن��واب و�إن ه��م يف م��وق��ع �سلطة الت�شريع‬ ‫والرقابة‪.‬‬ ‫تكليف �شخ�ص ما لتويل رئا�سة �سلطة لي�س كمن يكون‬ ‫منتخبا لها‪ ،‬وجمل�س ن��واب منتخب يف اط��ار توافق وطني‬ ‫على قانونه و�ضمن معايري تتوخى امل�س�ؤولية والكفاءة ال‬ ‫يكون يف حمل الت�شكيك والتغول عليه وت�سيريه ب�أهواء‪ ،‬وان‬ ‫احلاجة ملجل�س اعيان هدفها توازنية الت�شريع ومراجعته‬ ‫وع�ين ا�ضافية للرقابة ف ��إن ان�ت�خ��اب اع�ضائه مبقايي�س‬ ‫خا�صة ي�ؤمن اكرث م�س�ؤولية الواجب وطبيعة احلق وتعزيز‬ ‫م�ستويات العدالة وتطوير البناء الوطني للدميقراطية‬ ‫والتقدم احل�ضاري وال�سيا�سي والنه�ضوي لل�شعب والدولة‪.‬‬ ‫كل القوى ال�شعبية ورم��وز املعار�ضة �إن هي حزبية او‬ ‫م�ستقلة ومعهم القوى ال�صاعدة للحراكيني ال�شباب من‬ ‫االطياف كافة‪ ،‬واىل جانبهم قوى وم�ؤ�س�سات املجتمع املدين‬ ‫والرموز الع�شائرية املتملمة واملتذمرة م�ضاف اليهم نخب‬ ‫االعالم والثقافة واملتفتحني من رجال الدين وغري ه�ؤالء‬ ‫مم��ن ي�شكلون ال�ترك�ي��ب االجتماعي ال�ع��ام ل�ل��دول��ة‪ ،‬واىل‬ ‫جانبهم امل�ؤ�س�سات الدولية املتخ�ص�صة بال�ش�ؤون ال�سيا�سية‬ ‫واحلريات واحلقوق على خمتلف ا�شكالها‪ ،‬كل ه�ؤالء لي�س‬ ‫ب�أمكانهم فر�ض اي متغري على الرتكيب ال�سيا�سي للدولة‬ ‫وبنية نظامها لتكون على غ�ير م��ا ه��ي عليه عمليا منذ‬ ‫ت�أ�سي�س الدولة‪.‬‬ ‫وباملراجعة العامة يت�أكد ان �شكل احلكم م�ستمر من‬ ‫حيث اجلوهر على ا�سا�س ر�أ�س الدولة من خالل ال�سلطات‬ ‫التي يتحكم بها متاما ب�لا م�س�ؤولية مبوجب الد�ستور‪.‬‬ ‫واحلال يعني ان كل مطالب اال�صالح املطروحة لالنتقال‬ ‫ملرحلة جديدة يف تاريخ الدولة واحلكم امنا هو قرار يخ�ص‬ ‫امللك‪ ،‬ولي�س اي حكومة او اي برملان‪ ،‬وهنا متاما ي�سقط‬ ‫الطلب لال�صالح كلما وج��ه حلكومة او ن��واب او قيل ان‬ ‫ال�شعب يرغب با�سقاطهما‪ ،‬اذ ان بدائلهم لن تكون اال على‬ ‫�سويتهم او ا�سو�أ كما هو احلال مع املتوفر حاليا‪.‬‬ ‫ع �ن��دم��ا ي�ت�م�ن��ى امل �ل��ك ال��و� �ص��ول مل��رح �ل��ة احل �ك��وم��ات‬ ‫الربملانية ف�إنه ي�ضع الكرة يف ملعب القوى الفاعلة‪ ،‬وهذه‬ ‫على ما هي عليه من ت�شتت غري قادرة على التحدي امللكي‪،‬‬ ‫ويكفي انه ال يجمعها جميعا حتى االن برنامج احلد االدنى‬ ‫للعمل على ا�سا�سه‪ ،‬وان هي اتفقت عليه ب�أي حلظة �ستجد‬ ‫االمنية طريقها للتطبيق‪.‬‬

‫درد�س‪ :‬مراجعة الإجابات بعد االختبار تعود بالأثر ال�سلبي يف الطلبة‬

‫برامج مرئية ومسموعة ملراجعة أداء الطالب‬ ‫يف اختبار الثانوية‬ ‫ال�سبيل‪ -‬م�ؤمنة معايل‬ ‫ما �إن ينتهي اختبار الثانوية العامة حتى‬ ‫ت�ب��د�أ امل�ح�ط��ات االذاع �ي��ة وامل��رئ�ي��ة و�صفحات‬ ‫التوا�صل موجاتها املفتوحة مبناق�شة الأ�سئلة‬ ‫م��ع ا� �س��ات��ذة خم�ت���ص�ين‪ ،‬ف��احت � ًة امل �ج��ال �أم��ام‬ ‫الطلبة للحديث ع��ن �أدائ �ه��م وال �� �س ��ؤال عما‬ ‫�أعجزهم حله‪ ،‬الأم��ر ال��ذي ي�ستقطب طلبة‬ ‫ال�ث��ان��وي��ة ويدفعهم للمتابعة بحر�ص كنوع‬ ‫من توقع العالمة ومعرفة الأخطاء ما ي�ؤدي‬ ‫اىل امل��زي��د م��ن ال�ت��وت��ر ل�ل�ط��ال��ب يف ح��ال مل‬

‫ُيجد االج��اب��ة‪ ،‬وي�ؤثر يف �أدائ��ه يف االختبارات‬ ‫القادمة‪ ،‬ويزيد من حريته يف �أمناط االجابة‬ ‫امل�ستقبلية‪ ،‬اىل جانب ان مراجعة االجابات‬ ‫لن ي�ؤثر يف النتيجة التي �أداها يف االمتحان‪.‬‬ ‫ي�شري امل��دي��ر ال �ع��ام ألك��ادمي �ي��ة احل�ف��اظ‬ ‫الدكتور �صالح منر درد���س يف حديث خا�ص‬ ‫لـ"ال�سبيل"‪ ،‬اىل �أن ��ه م��ن اخل �ط ��أ مراجعة‬ ‫اجابات االختبارات اال اذا كان ذلك يف نهاية‬ ‫االمتحانات‪ ،‬او ك��ان االمتحان �آخ��ر امتحان‬ ‫ي�ؤديه الطالب‪ ،‬ملا يعود ذل��ك بالأثر ال�سلبي‬ ‫املنق�سم اىل �شقني؛ فقد ي�ك��ون الطالب قد‬ ‫�أخ �ط ��أ �أو مل يجب االج��اب��ة النموذجية ومل‬

‫ي � ��ؤد ب �� �ص��ورة ج �ي��دة الأم � ��ر ال� ��ذي �سي�شعره‬ ‫بالأ�سى واالرباك‪ ،‬اىل جانب ا�ضاعته للوقت‪،‬‬ ‫فالوقت ما بعد االمتحان بالكاد يكفي ملراجعة‬ ‫االختبار الذي يليه‪ ،‬لذا فمن الأوىل �أن ي�سخر‬ ‫اجلهد والوقت ملراجعة ما يلي عليه وكفى‪.‬‬ ‫ويلمح درد���س اىل �أن املراجعة من خالل‬ ‫الربامج التلفزية واالذاعية قد تكون مفيدة‬ ‫يف ح��ال �أنها رك��زت على مراجعة االختبارات‬ ‫ق �ب��ل م��وع��ده��ا‪ ،‬اىل ج��ان��ب ت��وف�ي�ر �أ� �س��ات��ذة‬ ‫مقتدرين يتمكنون من اي�ضاح النقاط املهمة‬ ‫والوا�ضحة للطلبة دون التعمق فيما ال يفيد‬ ‫الطالب وحم��اول��ة اظ�ه��ار ابداعهم وذكائهم‬

‫يف و�ضع حلول مثالية وتعجيزية لال�سئلة‪،‬‬ ‫ه��ذا النمط لن يخدم الطالب‪ ،‬بل �سي�شعره‬ ‫بالعجز وعدم القدرة على الأداء‪.‬‬ ‫وي�ن���ص��ح درد�� ��س ال�ط�ل�ب��ة ب �ع��دم التفكري‬ ‫مطلقاً يف االختبار ال��ذي �أداه ملجرد خروجه‬ ‫م��ن ال�ق��اع��ة ون���س�ي��ان ك��ل م��ا ح ��دث‪ ،‬وتركيز‬ ‫التفكري على االخ�ت�ب��ار ال �ق��ادم‪ ،‬فما �أداه قد‬ ‫ق�ضى الآن وعليه درا�سة ما �سي�أتيه يف املرحلة‬ ‫املقبلة‪ ،‬ويف حال احب ان يراجع فليكن ذلك‬ ‫بعد االنتهاء من االختبارات‪� ،‬أما خالل فرتة‬ ‫االختبارات فليبتعد عن ذلك كليا لكي ال ي�ؤثر‬ ‫يف ادائه وي�شو�ش على نف�سه‪.‬‬

‫إقبال الطلبة على مشروبات الطاقة‬ ‫يف االمتحانات يزيد التوتر والقلق‬ ‫ال�سبيل– �أمين ف�ضيالت‬ ‫ح��ذر �أط �ب��اء �أع���ص��اب وخمت�صون‬ ‫نف�سيون من خماطر تناول م�شروبات‬ ‫ال �ط ��اق ��ة امل �ح �ف ��زة ل� ��زي� ��ادة ال �ن �� �ش��اط‬ ‫واحليوية والرتكيز‪ ،‬خا�صة يف �أوقات‬ ‫ام� �ت� �ح ��ان ��ات ال �ت��وج �ي �ه��ي اخ� �ت� �ب ��ارات‬ ‫اجل ��ام � �ع ��ات؛ ن � �ظ ��راً الرت � �ف� ��اع ن���س�ب��ة‬ ‫ال�ك��اف�ي�ين و��س��رع��ة ت �ن��اول��ه‪ ،‬وت��رك�ي��زه‬ ‫العايل يف الدم‪.‬‬ ‫و�أو� �ض��ح خم�ت���ص��ون �أن اجل��رع��ات‬ ‫امل���ض��اف��ة م��ن ال�ف�ي�ت��ام�ي�ن��ات ق��د تكون‬ ‫�ضارة مثل جرعات كبرية من فيتامني‬ ‫‪ ،B‬كما ان م��واد املحليات لها �أ�ضرار‪،‬‬ ‫وبع�ض الأع���ش��اب امل�ضافة ق��د ت�سبب‬ ‫الغثيان والقيء بالإ�ضافة ملواد اخرى‬ ‫تتفاوت من م�شروب لآخر‪.‬‬ ‫ال ��دك � �ت ��ور امل �� �س �ت �� �ش��ار يف ال �ط��ب‬ ‫النف�سي والع�صبي وليد �سرحان بني‬ ‫ان م�شروبات الطاقة انت�شرت يف العقد‬ ‫الأخ�ي�ر‪ ،‬ويقبل ال�شباب على �شربها‬ ‫وبكميات كبرية احيانا‪ ،‬خ�صو�صا انها‬ ‫حلوة يف طعمها؛ وذلك من اجل زيادة‬ ‫الن�شاط واحليوية والرتكيز‪.‬‬ ‫وق ��ال �إن ه �ن��اك م���ش��اك��ل �صحية‬ ‫خم�ت�ل�ف��ة ت�ن�ت��ج ع��ن ه ��ذه امل �� �ش��روب��ات‪،‬‬ ‫�أب ��رزه ��ا اخل �ف �ق��ان وت �� �س��ارع ن�ب���ض��ات‬ ‫ال �ق �ل��ب ال� �ت ��ي ت� ��ؤث ��ر يف الأ� �ش �خ��ا���ص‬ ‫امل �ع��ر� �ض�ين لأم ��را� ��ض ال �ق �ل��ب ب��زي��ادة‬ ‫ال�ع��بء على ع�ضلة القلب‪ ،‬وال�صداع‬ ‫وال�شقيقة قد حتدث عند زيادة كمية‬ ‫امل �� �ش��روب��ات او ت�خ�ف�ي���ض�ه��ا ف� �ج� ��أة او‬

‫االنقطاع عنها‪.‬‬ ‫وا�� �ض ��اف � �س��رح��ان ع �ل��ى �صفحته‬ ‫ع �ل��ى "في�س بوك" ان امل �� �ش��روب��ات‬ ‫ت�سبب الأرق والتوتر والتهيج‪ ،‬وتكون‬ ‫حم� �ف ��زه ل �ل �ج �ه��از ال �ع �� �ص �ب��ي؛ ألن �ه��ا‬ ‫تزيد م��ن التوتر‪ ،‬وق��د ت�سبب الأرق؛‬ ‫وبالتايل يرتاجع الرتكيز بدل من �أن‬ ‫يتح�سن‪.‬‬ ‫وقال �إن هذه امل�شروبات ت�ؤدي اىل‬ ‫ال�سلوك املتهور لعدم احلذر واالندفاع‬ ‫عند ال�شباب يف �سلوكيات ك��ان ميكن‬ ‫جت �ن �ب �ه��ا‪ ،‬وال �ع �� �ص �ب �ي��ة و� �س��رع��ة ردود‬ ‫ال�ف�ع��ل ق��د ت�لاح��ظ ع�ل��ى م��ن ي���ش��رب‬ ‫كميات من هذه امل�شروبات‪ ،‬والتفاعل‬ ‫ب �ي��ن حم � �ت� ��وي� ��ات ه� � ��ذه امل� ��� �ش ��روب ��ات‬ ‫وبع�ض الأدوي��ة مثل الأدوي��ة امل�ضادة‬ ‫لالكتئاب‪.‬‬ ‫وت��اب��ع ان م��ن م���ض��ار م���ش��روب��ات‬ ‫الطاقة احل�سا�سية اجللدية والتقي�ؤ‪،‬‬ ‫وت � �ن ��اول ك �م �ي��ات ك �ب�ي�رة م ��ن ال���س�ك��ر‬ ‫تزيد م��ن احتمال ال�سمنة واال�صابة‬ ‫بال�سكري‪ ،‬واالدم ��ان على م�شروبات‬ ‫ال�ط��اق��ة مي�ك��ن ان ي�ح��دث ع�ن��د بع�ض‬ ‫ال�� �ش� �خ ��ا� ��ص‪ ،‬ح �ي��ث ال ي���س�ت�ط�ي��ع ان‬ ‫أ‬ ‫يرتكها ويتناول جرعات متزايدة‪.‬‬ ‫وختم امل�ست�شار �سرحان تو�صياته‬ ‫ب�ضرورة االنتباه ملكونات اي �شيء فيه‬ ‫كمية من ال�سكر وكمية من الكافيني‪،‬‬ ‫ومعلوم ان االن�سان البالغ ال بد ان ال‬ ‫يتجاوز ‪ 500‬ملغم من الكافيني على‬ ‫م��دار االربعة والع�شرين �ساعة‪ ،‬ومن‬ ‫هم دون هذا ال�سن ن�صف الكمية‪.‬‬

‫�أطباء �أع�صاب وخمت�صون نف�سيون يحذرون من خماطر تناولها‬


‫‪4‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫الأربعاء (‪ )8‬كانون الثاين (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2527‬‬

‫«البيئة» تحصر بيع الزيوت‬ ‫العادمة بمصانع التكرير‬

‫‪ 30‬مليون دينار دعم من الحكومة للبلديات العام الحالي‬

‫ال�سبيل‪� -‬أحمد برقاوي‬

‫املفرق‪ -‬برتا‬

‫خاطبت وزارة البيئة �أم����س جميع اجلهات‬ ‫ال�ت��ي ت�ستخدم ال��زي��وت بكميات ك�ب�يرة ب�ضرورة‬ ‫ب�ي�ع�ه��ا م���ص��ان��ع ال �ت �ك��ري��ر امل��رخ �� �ص��ة وامل �ع �ت �م��دة؛‬ ‫ل�ضمان عدم ا�ستخدامه ب�أماكن قد ت�ضر ب�سالمة‬ ‫و�صحة الإن�سان‪.‬‬ ‫ومت �ن��ع ال�ت�ع�ل�ي�م��ات ا��س�ت�خ��دام م ��ادة ال��زي��وت‬ ‫امل�ستهلكة لإنتاج الطاقة �أو يف امل�ؤ�س�سات املنتجة‬ ‫للمواد الغذائية �أو خلطها مع النفايات اخلطرة‬ ‫�أو �أية مواد كيميائية‪.‬‬ ‫ودع��ا وزي��ر البيئة الدكتور طاهر ال�شخ�شري‬ ‫�إىل �ضرورة تعاون جميع اجلهات املعنية والتن�سيق‬ ‫مع الوزارة؛ لإيجاد الطرق ال�سليمة والتعامل مع‬ ‫الزيت امل�ستهلك‪.‬‬ ‫وقال �إنه �سيتم �إجراء حمالت تفتي�شية على‬ ‫امل�خ��اب��ز وامل �� �ص��ان��ع؛ ل�ل�ت� أ�ك��د م��ن م��دى ال�ت��زام�ه��ا‬ ‫بالتعليمات ال�صادرة بهذا اخل�صو�ص‪.‬‬ ‫و�أك��د ال�شخ�شري �أن وزارة البيئة لن تتهاون‬ ‫يف تطبيق ال�ق��ان��ون م��ع امل���ص��ان��ع‪� ،‬أو �أي ��ة من�ش�أة‬ ‫ت���س�ت�خ��دم ال ��زي ��وت امل���س�ت�ه�ل�ك��ة "العادمة" دون‬ ‫ت��رخ�ي����ص �أو م��واف �ق��ة ت�ن���س�ج��م م��ع امل��وا� �ص �ف��ات‬ ‫واملقايي�س املعتمدة‪.‬‬

‫ق��ال وزي��ر ال�ش�ؤون البلدية املهند�س وليد امل�صري‬ ‫ان احلكومة �ستدعم البلديات العام احلايل بـ ‪ 30‬مليون‬ ‫دينارعلى �شكل �آليات‪ ،‬وزيادة عوائد املحروقات اىل نحو‬ ‫‪ 150‬مليون دينار‪.‬‬ ‫وا�ضاف خالل رعايته الثالثاء حفل ت�سليم اجهزة‬ ‫للت�ضبيب احلراري وال��رذاذ متناهي ال�صغر ومبيدات‬ ‫لل�صحة العامة على بلديات امل�ف��رق التي تربعت بها‬ ‫احلكومة اليابانية‪ ،‬بح�ضور ال�سفري الياباين يف عمان‬ ‫ج��وي�ن���ش��ي ك��و� �س��اج‪ ،‬ان ه ��ذا ال��دع��م ي���س�ه��م يف متكني‬ ‫البلديات املت�ضررة م��ن اللجوء ال���س��وري‪ ،‬م��ن تقدمي‬ ‫خدماتها للمواطنني والالجئني ال�سوريني على حد‬ ‫�سواء‪ ،‬الفتا اىل ان بلديات اململكة التي ت�شهد وجودا‬ ‫لالجئني ال���س��وري�ين بحاجة اىل ت��دخ��ل �سريع االم��ر‬ ‫الذي ادى باحلكومة اىل عمل تدخالت جتاه البلديات‬ ‫لدعمها‪ ،‬وال �سيما بلديات املفرق واربد‪.‬‬ ‫وبني امل�صري ان عدد الالجئني ال�سوريني يف بلدية‬ ‫املفرق يفوق اعدادهم يف خميم الزعرتي‪ ،‬االمر الذي‬ ‫يتطلب دعمها وم�ساندتها يف حتمل االعباء اال�ضافية‬ ‫الناجمة ع��ن وج��ود ‪ 130 – 120‬ال��ف الج��ئ ��س��وري يف‬ ‫خمتلف انحاء ومناطق البلدية‪ ،‬معربا يف الوقت ذاته‬

‫تقرير شهري للمكاتب الهندسية‬ ‫عن مشاريعها يف عمان‬ ‫ال�سبيل‪ -‬عهود حم�سن‬ ‫دع��ا م��دي��ر دائ ��رة رق��اب��ة الإع �م��ار ب��أم��ان��ة‬ ‫عمان الكربى املهند�س رائد حدادين املكاتب‬ ‫الهند�سية �إىل ال�ت� أ�ك��د م��ن �أن فح�ص الرتبة‬ ‫مطابق نف�س القطعة‪ ،‬ون��اجت احل�ف��ر مطابق‬ ‫الواقع من حيث الكمية والنوعية والإ�شراف‬ ‫واملتابعة واملراقبة على كافة مراحل امل�شروع‪،‬‬ ‫ل �ل��و� �ص��ول ل�ت���س�ل�ي��م امل �ف �ت��اح‪ ،‬وت �ق��دمي ت�ق��ري��ر‬ ‫�شهري من املكتب الهند�سي للأمانة‪ ،‬مبيناً �أن‬ ‫امل�شروع يعمل حتت �إ�شرافه وبوجود مهند�س‬ ‫مقيم للم�شاريع التي حتتاج لذلك‪.‬‬ ‫م�شدداً على اتخاذ الإجراءات التي حتمي‬ ‫م��وق��ع العمل م��ن �آث��ار ف�صل ال���ش�ت��اء‪ ،‬وو�ضع‬ ‫أ�ك�ي��ا���س رم��ل ح��ول امل ��واد أ�م ��ام ال���ش��ارع؛ لعدم‬ ‫اجن��راف �ه��ا مل �ن��اه��ل ت���ص��ري��ف م �ي��اه الأم� �ط ��ار‪،‬‬ ‫وحواجز لعدم و�صولها لداخل موقع العمل‪،‬‬ ‫وركز على �أن �شروط احل�صول على ت�صريح‪:‬‬ ‫احل� �ف ��ر‪ ،‬ون� �ق ��ل ال� �ط� �م ��م‪ ،‬وت �� �ص��ري��ح ال� �ه ��دم‪،‬‬ ‫وال�ق��ذف الرملي امل��ائ��ي‪ ،‬باتخاذ االحتياطات‬ ‫ال���س�لام��ة ال �ع��ام��ة ب�ع�م��ل ��س�ي��اج م �ع��دين ح��ول‬ ‫امل���ش��روع واالل �ت��زام بالنظافة ال�ع��ام��ة‪ ،‬و�إرف��اق‬

‫تقرير من مكتب فح�ص الرتبة يبني الو�صول‬ ‫ملن�سوب الت�أ�سي�س‪ ،‬وان يكون التقرير مطابق‬ ‫الواقع والإج��راءات املتخذة لتدعيم احلفرية‬ ‫مطابقة املوا�صفات‪.‬‬ ‫و�أكد حدادين �أن هنالك عدداً من امل�شاكل‬ ‫ال �ت��ي ت��واج��ه الأم ��ان ��ة‪ ،‬أ�ب��رزه��ا ع��دم االل �ت��زام‬ ‫ب �� �ش��روط ال �� �س�لام��ة ال �ع��ام��ة يف أ�ث� �ن ��اء �إن �� �ش��اء‬ ‫الأب �ن �ي��ة واجل � ��دران اال� �س �ت �ن��ادي��ة‪ ،‬وم ��ا ينجم‬ ‫عنها م��ن ان�ه�ي��ارات الأت��رب��ة والأ� �س��وار؛ لعدم‬ ‫تدعيم احلفرية مما ي�ؤثر يف املباين املجاورة‬ ‫وال���ش��وارع ال�ع��ام��ة‪ ،‬م���ش�يراً �إىل �أن م�س�ؤولية‬ ‫ال�سالمة العامة م�شرتكة‪ ،‬وت�ب��د أ� م��ن �أمانة‬ ‫عمان ملتابعة عملية احلفر والإن�شاء لغاية �إذن‬ ‫الأ�شغال‪ ،‬ونقابة املهند�سني واملكاتب الهند�سية‬ ‫بالإ�شراف الفعلي الذي يبد�أ مع االنتهاء من‬ ‫الرتاخي�ص و�صوال لإذن الأ�شغال‪.‬‬ ‫ول �ف��ت �إىل �أن ه �ن��اك � �ش��رك��اء خ��ارج�ي�ين‬ ‫ل� ��دائ� ��رة رق ��اب ��ة االع � �م� ��ار ل �ت �ط �ب �ي��ق م�ه��ام�ه��ا‬ ‫مبوجب القوانني والأنظمة النافذة‪ ،‬كاحلكام‬ ‫الإداري �ي ��ن ون �ق��اب �ت��ي امل �ق��اول�ين وامل�ه�ن��د��س�ين‪،‬‬ ‫واجلمعية العلمية امللكية‪ ،‬وجمعية م�ستثمري‬ ‫الإ�سكان‪.‬‬

‫بحث التعاون األردني والبحريني‬ ‫يف مجال الصحة‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫بحث وزي��ر ال�صحة الدكتور علي حيا�صات‬ ‫وال�سفري البحريني لدى اململكة نا�صر بن را�شد‬ ‫الكعبي �أم�س الثالثاء‪ ،‬العالقات بني البلدين يف‬ ‫املجال ال�صحي و�سبل تعزيزها‪.‬‬ ‫و�أكد اجلانبان عمق العالقات بني ال�شعبني‬ ‫الأردين والبحريني التي �أر�ساها امللك عبداهلل‬ ‫ال�ث��اين اب��ن احل�سني وم�ل��ك البحرين حمد بن‬ ‫عي�سى‪.‬‬ ‫وق��ال حيا�صات �إن تعزيز التعاون ال�صحي‬ ‫مع وزارة ال�صحة البحرينية على �سلم �أولوياتنا؛‬ ‫كون الوزارة حتر�ص على التعاون والتن�سيق مع‬ ‫نظريتها البحرينية يف الق�ضايا ال�صحية كافة‪.‬‬ ‫و�أ�� �ض ��اف �أن الأردن ي�ن�ظ��ر ب��اه �ت �م��ام كبري‬ ‫لل�سياحة العالجية‪ ،‬وتبذل القطاعات ال�صحية‬

‫ج�ه��ودا حثيثة؛ للحفاظ على ال�سمعة الطبية‬ ‫املرموقة‪ ،‬وتعزيزها وتقدمي اخلدمات الطبية‬ ‫يف بيئة مهنية و�إن�سانية راقية جلميع طالبيها‪.‬‬ ‫يف ح�ي�ن أ�ث �ن��ى ال �� �س �ف�ير ال �ب �ح��ري �ن��ي ن��ا��ص��ر‬ ‫ال �ك �ع �ب��ي ع �ل��ى م �� �س �ت��وى االجن� � ��ازات ال �ط �ب �ي��ة يف‬ ‫الأردن وريادتها على م�ستوى املنطقة ومتتعها‬ ‫ب�سمعة طبية‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ار �إىل �أن �أع ��داد امل��ر��ض��ى البحرينيني‬ ‫ال ��ذي ��ن ي �ق �� �ص��دون الأردن ل �ل �ع�ل�اج يف ازدي � ��اد‬ ‫م�ستمر؛ ن�ظ��را للتقدم الطبي وتلقي اخلدمة‬ ‫العالجية املتقدمة‪.‬‬ ‫ول�ف��ت الكعبي �إىل �أن ال�برت��وك��ول ال�صحي‬ ‫املربم بني وزارتي ال�صحة الأردنية والبحرينية‬ ‫ي�شكل �أ�سا�سا قويا للتعاون ال�صحي يف خمتلف‬ ‫امل� �ج ��االت‪ ،‬خ��ا� �ص��ة ال �ت��دري �ب �ي��ة وت� �ب ��ادل ال��وف��ود‬ ‫الطبية والق�ضايا ال�صحية املختلفة‪.‬‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫عن �شكر احلكومة االردنية للحكومة وال�شعب الياباين‬ ‫وكل املنظمات الدولية التي ا�سهمت مب�ساعدة االردن‬ ‫يف ظل الظروف الراهنة التي مير بها جراء تداعيات‬ ‫االزمة ال�سورية‪.‬‬ ‫وقال ال�سفري الياباين‪" :‬ان هذه امل�ساعدات لبلديات‬ ‫حم��اف�ظ��ة امل �ف��رق ت � أ�ت��ي ��ض�م��ن م �� �ش��روع ت�خ�ف�ي��ف �أزم ��ة‬ ‫الالجئني ال�سوريني على املجتمعات امل�ضيفة يف االردن‬ ‫ال��ذي ينفذه برنامج االمم املتحدة االمنائي منذ �شهر‬ ‫ني�سان العام املا�ضي بتمويل كامل من احلكومة اليابانية‬ ‫بقيمة ‪ 4‬ماليني دوالر"‪.‬‬ ‫وا��ش��ار اىل ان ال�شعب الياباين ي��ود من خ�لال هذه‬ ‫امل���س��اع��دات امل���ش��ارك��ة يف ج�ه��ود االغ��اث��ة االردن �ي��ة جت��اه‬ ‫الالجئني ال�سوريني‪ ،‬وت�سهيل حياة الالجئ‪ ،‬وتخفيف‬ ‫االعباء عن املجتمعات املحلية امل�ست�ضيفة لهم‪ ،‬معربا عن‬ ‫ا�ستعداد احلكومة اليابانية ال�ستمرار العمل‪ ،‬والتن�سيق‬ ‫مع احلكومة االردنية يف هذا املجال‪.‬‬ ‫وبينت املديرة التنفيذية لربنامج االمم املتحدة‬ ‫االمن��ائ��ي يف االردن زي�ن��ة علي اح�م��د �أن ه��ذه امل�ع��دات‬ ‫ال �ت��ي ق��دم��ت ل �ب �ل��دي��ات حم��اف �ظ��ة امل �ف��رق م��ن ��ش��أن�ه��ا‬ ‫ان تعزز الطاقة اال�ستيعابية للبنى التحتية لتلبية‬ ‫الطلب املتزايد على اخلدمات اال�سا�سية يف املجتمعات‬ ‫امل�ضيفة‪ ،‬م�شرية اىل ان الربنامج قام ب�شراء كاب�سات‬

‫القبض على ‪3‬‬ ‫مطلوبني خطريين‬

‫نفايات �صلبة �سيتم توزيعها على البلديات املت�ضررة‬ ‫م��ن ال�ل�ج��وء ال �� �س��وري ب��داي��ة ��ش�ه��ر ن�ي���س��ان م��ن ال�ع��ام‬ ‫احلايل‪.‬‬ ‫وع��ر���ض حم��اف��ظ امل �ف��رق ع �ب��داهلل ال���س�ع��اي��دة لأب��رز‬ ‫ال�سلبيات التي طالت خمتلف بلديات املحافظة‪ ،‬واالثار‬ ‫ال�سلبية ال�ن��اج�م��ة ع��ن عمليات ال�ل�ج��وء ال �� �س��وري على‬ ‫نوعية اخلدمات املقدمة من قبل البلديات‪ ،‬م�شريا اىل‬ ‫ان البلديات ت�أثرت �سلبا ب�شكل كبري جراء تزايد اعداد‬ ‫ال�لاج �ئ�ين ال �� �س��وري�ين امل�ن�ت���ش��ري��ن يف خم�ت�ل��ف مناطق‬ ‫البلديات‪.‬‬ ‫واو��ض��ح اجلهود الكبرية التي يبذلها جاللة امللك‬ ‫عبداهلل الثاين ال��ذي ي�سعى دوم��ا لدعم م�سرية التقدم‬ ‫والتنمية‪ ،‬واحلداثة لالرتقاء مب�ستوى معي�شة املواطن‬ ‫االردين يف كل ارجاء الوطن‪.‬‬ ‫واع� ��رب ع��ن ال���ش�ك��ر ل�ل�ح�ك��وم��ة وال���ش�ع��ب ال�ي��اب��اين‬ ‫ل��دوره�م��ا يف مت��وي��ل ال�ع��دي��د م��ن امل���ش��اري��ع التنموية يف‬ ‫االردن ال�ت��ي ت�ع�بر ع��ن م�ت��ان��ة ال�ع�لاق��ات ب�ين ال�شعبني‬ ‫ال�صديقني‪.‬‬ ‫كما اع��رب ر�ؤ�ساء البلديات عن �شكرهم وتقديرهم‬ ‫للحكومة اليابانية وب��رن��ام��ج االمم املتحدة االمن��ائ��ي‪،‬‬ ‫مطالبني باال�ستمرار يف عملية الدعم لتمكني بلدياتهم‬ ‫من القيام بدورها يف خدمة املجتمعات املحلية‪.‬‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�ألقت الأجهزة الأمنية القب�ض‬ ‫ع �ل��ى ث�ل�اث��ة م �ط �ل��وب�ين خ�ط�يري��ن‬ ‫م�ت��واري��ن ع��ن �أن�ظ��ار ال�شرطة منذ‬ ‫فرتة بعد �أن مت ر�صدهم يف �إحدى‬ ‫املناطق‪ ،‬و�ضمن اخت�صا�ص مديرية‬ ‫ال�شرطة املعنية‪.‬‬ ‫وقال املركز الإعالمي ملديرية‬ ‫الأم� � ��ن ال � �ع� ��ام‪" :‬قام امل �ط �ل��وب��ون‬ ‫الثالثة وف��ور م�شاهدتهم لرجال‬ ‫الأم� � ��ن ال� �ع ��ام ب ��امل� �ب ��ادرة ب� ��إط�ل�اق‬ ‫ع � �ي� ��ارات ن ��اري ��ة ب ��اجت ��اه �ه ��م؛ مم��ا‬ ‫ا�ضطر رجال الأمن العام �إىل الرد‬ ‫عليهم باملثل"‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف امل��رك��ز الإع�لام��ي �أن��ه‬ ‫مت �ضبط �شخ�صني من املطلوبني‪،‬‬ ‫فيما الذ الثالث بالفرار‪ ،‬حيث تبني‬ ‫إ�� �ص��اب��ة ال���ش�خ���ص�ين امل���ض�ب��وط�ين‪،‬‬ ‫و أ�� �س �ع �ف��وا اىل امل���س�ت���ش�ف��ى ب�ح��ال��ة‬ ‫م�ت��و��س�ط��ة‪ ،‬ف�ي�م��ا ال�ب�ح��ث ج ��ا ٍر عن‬ ‫ال�شخ�ص الثالث‪.‬‬

‫وحدة إرشاد إربد تفوز بـ املركز األول يف جائزة «الزراعيني»‬ ‫اربد‪� -‬سيف الدين باكري‬ ‫فاز الربنامج الإر�شادي احلزمة املتكاملة للعناية‬ ‫با�شجار اجل��واف��ة للمهند�س ال��زراع��ي قتيبة عبيدات‬ ‫من وح��دة �إر��ش��اد حمافظة ارب��د باملركز الأول بجائزة‬ ‫نقابة املهند�سني ال��زراع�ي�ين العلمية للبحث العلمي‬ ‫والإر�شاد لعام ‪" 2013‬جائزة خليل ال�سامل" يف دورتها‬ ‫الرابعة والتي وزع��ت جوائزها يوم �أم�س برعاية وزير‬ ‫التخطيط والتعاون ال��دويل د‪�.‬إبراهيم �سيف وح�ضور‬ ‫وزيري الزراعة والبيئة ونقيب و�أع�ضاء جمل�س النقابة‬ ‫وح�شد من املدعويني‪.‬‬ ‫وك��ان ف��وز الربنامج منا�صفة مع برنامج العناية‬

‫بالإبل والذي تقدمت به وحدة �إر�شاد حمافظة العقبة‬ ‫من بني اثني ع�شر برناجما �إر�شاديا تقدمت للجائزة‬ ‫�إ�ضافة �إىل املتقدمني جلائزتي الكتاب والبحث العلمي‬ ‫الزراعي‪.‬‬ ‫وق � ��ال رئ �ي ����س � �ش �ع �ب��ة �إر� � �ش� ��اد ب �ن��ي ك �ن��ان��ة ال �ف��ائ��ز‬ ‫ب��اجل��ائ��زة املهند�س قتيبة ع�ب�ي��دات ان��ه ي�شعر بالفخر‬ ‫على تكرميه بهذه اجلائزة العلمية والتي ت�شكل حافزا‬ ‫له لال�ستمرار بالعمل الإر�شادي خدمة للمزارعني يف‬ ‫لواء بني كنانة‪ .‬و�شكر عبيدات جمل�س النقابة وجمعية‬ ‫خليل ال�سامل على ت�شجيعهم للبحث العلمي وتكرميهم‬ ‫للعلم والعلماء‪.‬‬ ‫و�أ�شاد مدير وح��دة �إر�شاد حمافظة ارب��د املهند�س‬

‫م ��اج ��د ع �ب �ن��دة ب � � � ��أداء امل �ه �ن��د���س ع� �ب� �ي ��دات وزم�ل�ائ ��ه‬ ‫امل��ر��ش��دي��ن ال��زراع �ي�ين يف ال��وح��دة وح��ر��ص�ه��م ال��دائ��م‬ ‫على نقل املعلومة العلمية ال�صحيحة والتقنية املفيدة‬ ‫للمزارعني‪ .‬م�شريا �إىل �أن ال��وح��دة �ستنفذ ه��ذا العام‬ ‫ثالثة ع�شر برناجما �إر�شاديا موزعة على كافة �أنحاء‬ ‫امل �ح��اف �ظ��ة ومب �ع �ظ��م ال�ت�خ���ص���ص��ات ل �ت �ق��دمي اخل��دم��ة‬ ‫الإر�شادية املميزة للمزارعني‪.‬‬ ‫يذكر �أن وح��دة �إر�شاد حمافظة ارب��د إ�ح��دى ثالث‬ ‫ع�شرة وح��دة تتبع للمركز الوطني للبحث والإر� �ش��اد‬ ‫الزراعي وتتوزع �شعبها الإر�شادية يف �ألوية بني كنانة‬ ‫والرمثا والكورة وامل��زار ال�شمايل والو�سطية والطيبة‬ ‫�إ�ضافة �إىل ق�صبة اربد‪.‬‬

‫مواطنون يطالبون بالحد من انتشار األسلحة الفردية‬

‫عمان‪ -‬برتا‬

‫ي�شكو مواطنون من انت�شار اال�سلحة الفردية يف االونة‬ ‫االخرية‪ ،‬خا�صة بني فئة ال�شباب وزيادة ا�ستخدامهم لها يف‬ ‫العديد من املنا�سبات‪ ،‬ما ادى اىل وقوع �ضحايا وا�صابات‬ ‫عديدة ا�ضافة اىل ت�أزمي امل�شكالت وزيادة �صعوبة حلها‪.‬‬ ‫وي�ق��ول��ون لوكالة االن�ب��اء االردن �ي��ة (ب�ت�را) �إن هناك‬ ‫مرونة يف احل�صول على ال�سالح الفردي وتداوله على نحو‬ ‫بات ي�ؤرق املواطنني يف العديد من االماكن وداخل بع�ض‬ ‫امل�ؤ�س�سات التعليمية‪.‬‬ ‫�صاحب احد املحال املرخ�صة يف جمال بيع اال�سلحة‬ ‫وال��ذخ��ائ��ر يف ع�م��ان ي�ق��ول ان ه�ن��اك ان�ت���ش��ارا لال�سلحة‬ ‫الفردية بني املواطنني؛ نظرا لوجود ال�سوق ال�سوداء يف‬ ‫بيع و�شراء اال�سلحة الفردية خ��ارج نطاق القانون االمر‬ ‫الذي ي�ضر كثريا باملجتمع‪ ،‬وي�سبب القلق خا�صة مع زيادة‬ ‫ا�ستخدام اال�سلحة خالل الفرتة االخرية وب�شكل ملحوظ‪.‬‬ ‫وي���ش�ير اىل ان امل �ح��ال امل��رخ���ص��ة ت���س�ت��ورد ال���س�لاح‬ ‫(امل�سد�س) فقط‪ ،‬وبكمية حم��دودة ومل��رة واح��دة �سنويا‪،‬‬ ‫حيث مينع ا��س�ت�يراد ال�سالح االوت��وم��ات�ي�ك��ي‪ ،‬يف ح�ين ان‬ ‫اال��س�ل�ح��ة االت��وم��ات�ي�ك�ي��ة ي�ت��م تهريبها اىل داخ ��ل البلد‪،‬‬ ‫مبينا ان امل�ح��ال املرخ�صة تخ�ضع للك�شف ال ��دوري من‬ ‫قبل االجهزة االمنية‪ .‬ويطالب االجهزة املعنية بتكثيف‬ ‫جهودها يف مواجهة عمليات تهريب اال�سلحة عرب احلدود‬ ‫وبعدم منح تراخي�ص اال�سلحة ال�شخا�ص �سجلت عليهم‬ ‫قيود امنية‪ .‬ويقول احد مربي املا�شية يف حمافظة م�أدبا‬ ‫يف الع�شرينيات من عمره �إنه اعتاد على حمل ال�سالح منذ‬ ‫ال�صغر؛ تقليدا ل��وال��ده‪ ،‬حيث يجد ه��ذا ال�سلوك قبوال‬ ‫اجتماعيا‪ ،‬الف�ت��ا اىل ان ظ��اه��رة حمل ال���س�لاح منت�شرة‬ ‫ح�سب م�شاهداته‪ ،‬وان ا�ستخدامه يف حالة الغ�ضب هي‬ ‫اكرث حاالت اال�ستخدام وقوعا‪ ،‬وهي �سبب رئي�س يف وقوع‬ ‫حاالت القتل او اال�صابات‪.‬‬ ‫وي�ضيف �أن ه�ن��اك ان��واع �اً م��ن ا�سلحة ال�صيد يتم‬

‫ا�ستريادها بطرق م�شروعة‪ ،‬ت�سبب االذى يف بع�ض االحيان‬ ‫مل�ستخدميها لرداءة �صنعها‪.‬‬ ‫الطالب يف احدى اجلامعات الر�سمية احمد ر�ضوان‬ ‫يقول �إنه ويف فرتات �سابقة الحظ بع�ض الطلبة يحملون‬ ‫ال�سالح (امل�سد�س) داخل حرم اجلامعة‪ ،‬حيث يتم تثبيته‬ ‫بجانبهم وحتت (اجلاكيت) للتباهي واظهار القوة االمر‬ ‫الذي جعل طلبة �آخرين يقلدون ذلك‪.‬‬ ‫�صاحب اح��د املحالت املرخ�صة لبيع ا�سلحة ال�صيد‬ ‫ي �ق��ول‪" :‬انه ي�ب�ت��اع اال��س�ل�ح��ة (االوت��وم��ات�ي�ك�ي��ة) ب�أ�سعار‬ ‫منا�سبة من قبل جمموعة من اال�شخا�ص الذين يقومون‬ ‫بتهريبها‪ ،‬اذ يقوم بو�ضعها يف بيته للمتاجرة بها؛ نظرا‬ ‫لوجود طلب عليها"‪.‬‬ ‫اال��س�ت���ش��اري االج�ت�م��اع��ي ال��دك�ت��ور في�صل الغرايبة‬ ‫ي�ق��ول �إن حمل او ا�ستخدام ال�سالح ظ��اه��رة ق��دمي��ة‪� ،‬إال‬ ‫�أنها تعززت يف ال�سنوات االخرية كو�سيلة لإظهار القوة او‬ ‫االنتقام من �آخرين و(اخذ احلق باليد) بعيدا عن �سيادة‬ ‫القانون‪ ،‬م�شريا اىل ان هناك تربية تنمي هذا ال�سلوك‪،‬‬ ‫مطالبا ب��أن يخ�ضع كل من يحمل ال�سالح او ي�ستخدمه‬ ‫للت�أنيب من قبل اال�سرة والع�شرية وقبل ذلك ان يفر�ض‬ ‫عليه حكم القانون‪.‬‬ ‫وت�شري درا�سة معنونة "اال�سلحة الفردية يف االردن‪:‬‬ ‫واقع وحتديات" للباحث حممود اجلندي‪ ،‬اىل ان الأ�سلحة‬ ‫املرخ�صة يف االردن تعود ل�صالح �شركات الأمن واحلماية‬ ‫اخلا�صة‪ ،‬ونادي الرماية امللكي‪ ،‬ا�ضافة اىل تراخي�ص حمل‬ ‫واقتناء ممنوحة لأفراد و�شخ�صيات بحكم ظروف عملهم‪.‬‬ ‫وتظهر الدرا�سة ان حيازة اال�سلحة ال تقت�صر على‬ ‫دخل معني‪� ،‬إال انه كلما زاد الدخل زادت الرغبة يف حيازة‬ ‫ال���س�لاح‪ ،‬وان ال �ن��وع امل��رغ��وب م��ن اال��س�ل�ح��ة ه��و ال�سالح‬ ‫االتوماتيكي لفئة ال���ش�ب��اب‪ ،‬وامل���س��د���س بالن�سبة للفئات‬ ‫العمرية ف��وق اخلم�سني‪ ،‬واه��م م���ص��ادر ��ش��راء اال�سلحة‬ ‫ح�سب عينة ال��درا��س��ة متثلت باحل�صول عليها م��ن قبل‬ ‫و�سيط او مبا�شرة من جتار اال�سلحة املعروفني يف بع�ض‬

‫اعتماد مستشفى الجامعة األردنية كمركز‬ ‫طبي أكاديمي عاملي‬ ‫ال�سبيل– حممود خريي‬ ‫اعتمد م�ست�شفى اجلامعة الأردنية كمركز طبي‬ ‫�أكادميي عاملي والأول على م�ستوى العامل العربي‪.‬‬ ‫وتوج امل�ست�شفى بهذا امل�ستوى بعد �أن منحت اللجنة‬ ‫الدولية امل�شرتكة ‪ JCI‬يف والي��ة �إلينوي الأمريكية‬ ‫�شهادة االعتماد للم�ست�شفى مل�ستويات اجل��ودة التي‬ ‫ح�ق�ق�ت�ه��ا‪ ،‬خ���ص��و��ص��ا يف ت �ق��دمي اخل ��دم ��ات الطبية‬ ‫للمر�ضى والتعليم الطبي والبحث العلمي املتقدم‪.‬‬ ‫وق��ال رئي�س اجلامعة الأردن�ي��ة الدكتور اخليف‬ ‫ال �ط��راون��ة يف االح �ت �ف��ال ال�ك�ب�ير ال ��ذي اق �ي��م ب�ه��ذه‬ ‫املنا�سبة ال�ي��وم‪�" :‬إن اجلامعة مل ت ��أل جهدا بدعم‬ ‫امل���س�ت���ش�ف��ى وت �ط��وي��ره وت ��زوي ��ده ب �ك��ل م��ا ي �ل��زم من‬ ‫م �ع��دات وك� ��وادر وخ��دم��ات م���س��ان��دة لتحقيق أ�ع�ل��ى‬ ‫الفر�ص يف ال��رق��ي ب��اخل��دم��ات الطبية وال�سريرية‬ ‫امل �ق��دم��ة ل�ل�م��ر��ض��ى وامل��راج �ع�ي�ن الأردن� �ي�ي�ن و أ�ب �ن��اء‬ ‫الوطن العربي الكبري"‪.‬‬ ‫و أ�� �ض��اف ال �ط��راون��ة �أن اجل��ام�ع��ة ل��دي�ه��ا خطط‬ ‫وب��رام��ج ل�لا��س�ت�م��رار يف دع��م وم���س��ان��دة امل�ست�شفى‬ ‫للعبور �إىل �آف��اق العاملية‪ ،‬ولي�صبح ال�صرح الطبي‬ ‫م�ستوى‬ ‫الأول لي�س على م�ستوى الوطن‪ ،‬بل على‬ ‫اعتماد م�ست�شفى اجلامعة الأردنية كمركز طبي �أكادميي عاملي والأول على م�ستوى العامل العربي‬ ‫االقليم‪.‬‬ ‫ي���ش��ار �إىل �أن م�ست�شفى اجل��ام �ع��ة ال ��ذي �شيد عدد تخ�ص�صاته الطبية ‪ 64‬تخ�ص�صاً‪ ،‬نحو ‪� 26‬ألف‬ ‫ب ��دوره أ�ك ��د امل��دي��ر ال �ع��ام للم�ست�شفى ال��دك�ت��ور‬ ‫�أح �م��د التميمي �أن امل�ست�شفى ط�ب��ق ‪ 1250‬معيارا ع��ام ‪ ،1973‬ي�ضم ال�ع��ام احل��ايل ‪� 544‬سريرا ويعالج عملية ج��راح�ي��ة‪� ،‬إىل ج��ان��ب م�ساهماته يف تدريب‬ ‫كمتطلبات أ���س��ا��س�ي��ة وف��رع�ي��ة للح�صول ع�ل��ى ه��ذا �سنويا ق��راب��ة ن�صف مليون م��راج��ع‪� ،‬أي م��ا ن�سبته وت�أهيل طلبة الكليات الطبية وال�صحية يف اجلامعة‬ ‫االعتماد‪.‬‬ ‫‪ %9‬من �سكان الأردن‪ ،‬ويجري امل�ست�شفى الذي يبلغ الأردنية‪.‬‬

‫املدن‪.‬‬ ‫وتو�ضح ان القانون الأردين بهذا اخل�صو�ص‪ ،‬مينع‬ ‫ترخي�ص الأ�سلحة الأوتوماتيكية‪ ،‬كما ان وزارة الداخلية‬ ‫�أوقفت تراخي�ص حمل ال�سالح وح�صرته باالقتناء املربر‬ ‫فقط‪.‬‬ ‫وكان وزير الداخلية ح�سني هزاع املجايل قرر االحد‬ ‫املا�ضي وقف رخ�ص منح وجتديد ا�سلحة (احلمل) التي‬ ‫ت�ستخدمها عادة �شخ�صيات عامة من كبار رجال الدولة‬ ‫واالع�م��ال يف اثناء تنقلهم حلني ا�صدار قانون اال�سلحة‬ ‫النارية اجلديد‪.‬‬ ‫ي�شار اىل ان جمل�س الوزراء اقر خالل ت�شرين الثاين‬ ‫املا�ضي اال�سباب املوجبة مل�شروع قانون اال�سلحة والذخائر‬ ‫ل�سنة ‪ ،2013‬وار�ساله اىل دي��وان الت�شريع وال��ر�أي‪ ،‬حيث‬ ‫ينظم امل���ش��روع م��و��ض��وع ال�ت�ع��ام��ل ب��اال��س�ل�ح��ة وال��ذخ��ائ��ر‬ ‫وح �� �ص��ره ب � أ�� �ش �خ��ا���ص � �ض �ب��اط واف � ��راد ال� �ق ��وات امل�سلحة‬ ‫واالج �ه��زة االم�ن�ي��ة وال�ع��ام�ل�ين وامل��وظ �ف�ين يف احلكومة‬ ‫املرخ�ص لهم قانونا بحمل ال�سالح‪.‬‬ ‫ويحظر امل�شروع حمل ال�سالح م��ن قبل اال�شخا�ص‬ ‫امل��رخ ����ص ل �ه��م ب�ح�م�ل��ه يف امل �ن �� �ش ��آت وامل� �ب ��اين ال��ر��س�م�ي��ة‬ ‫واجلامعات واملعاهد العلمية‪ ،‬وكذلك يف �أثناء االحتفاالت‬ ‫الر�سمية والعامة وامل�ؤمترات واالجتماعات وامل�سريات‪.‬‬ ‫وت���ش�ير تعليمات وزارة ال��داخ�ل�ي��ة وا��س�ت�ن��ادا لنظام‬ ‫الأ�سلحة والذخائر رقم ‪ 34‬ل�سنة ‪ 1952‬وتعديالته‪ ،‬اىل �أن‬ ‫ال��وزارة ت�صدر رخ�صة اقتناء ال�سالح لل�شخ�ص الطبيعي‬ ‫مل�بررات‪ ،‬وتعترب الرخ�صة �شخ�صية وال ت�ستعمل �إال من‬ ‫قبل �صاحبها‪ ،‬وال يتم منح الرخ�صة مل��ن حكم بجناية‬ ‫او م��ن مل ي�ك�م��ل احل ��ادي ��ة وال �ع �� �ش��ري��ن م��ن ال �ع �م��ر‪ ،‬مع‬ ‫الأخذ بعني االعتبار ان هذه الرخ�ص هي لبنادق ال�صيد‬ ‫وامل�سد�سات وبخالف ذلك‪ ،‬ف�إن من ميلكون �أ�سلحة بدون‬ ‫ت��رخ�ي����ص‪�� ،‬س�ي�ح��ال��ون ع�ل��ى ال�ق���ض��اء ملحاكمتهم بح�سب‬ ‫قانون الأ�سلحة والذخائر الذي يجرم حمل ال�سالح بدون‬ ‫ترخي�ص قانوين‪.‬‬

‫باصات نقل غري مرخصة يف الكرك‬ ‫تشكو «انحسار الرزق»‬ ‫الكرك‪ -‬برتا‬ ‫يف اجواء م�شحونة بالتذمر تعمل حافالت‬ ‫خ�صو�صية �صغرية يف نقل ال��رك��اب يف مدينة‬ ‫الكرك وخارجها‪ ،‬فهي ت�سبب �أزم��ات مرورية‪،‬‬ ‫ح���س��ب ��ش�ه��ود ع �ي��ان‪ ،‬ب�ي�ن�م��ا ي���ش�ك��و ال�ع��ام�ل��ون‬ ‫عليها انح�سار �سبل ال��رزق واعالة ا�سر توفري‬ ‫اح �ت �ي��اج��ات �ه��ا "ال يرحم"‪ ،‬ع �ل��ى ال��رغ��م من‬ ‫مغامرتهم يف عمل غري مرخ�ص‪.‬‬ ‫وام� ��ام ارت �ف ��اع ال �� �ش �ك��وى م��ن م��زاح�م�ت�ه��م‬ ‫لو�سائط النقل املرخ�صة‪ ،‬يقول عدد منهم �إنهم‬ ‫يعملون على طريقة "ما تي�سر"‪ ،‬ف�ضال عن‬ ‫انهم ي�سدون نق�صا او ثغرة ما يف نقل الركاب‪،‬‬ ‫االمر الذي ال توفره الو�سائط املرخ�صة‪.‬‬ ‫وق��ال املحامي الدكتور احمد ال�ضمور �إن‬ ‫البا�صات اخل�صو�صي ال�صغرية املخالفة قانون‬ ‫ال�سري والنقل على الطرقات بالأ�صل‪ ،‬تنت�شر‬ ‫داخ��ل مدينة الكرك و�ضواحيها دون مراقبة‬ ‫او حما�سبة من اجلهات املعنية ذات العالقة‪،‬‬ ‫مت�سببة بكثري من احلوادث املرورية‪ ،‬وتعطيل‬ ‫احل��رك��ة ال�ت�ج��اري��ة وال�سياحية وح��رك��ة م��رور‬ ‫املواطنني‪ ،‬واالع�ت��داء على االر�صفة واملواقف‬ ‫العامة‪ ،‬ف�ضال عن الإزع��اج��ات عند تقاطعات‬ ‫ال � �ط� ��رق� ��ات‪ ،‬وا�� �س� �ت� �غ�ل�ال ال � ��رك � ��اب‪ .‬وط ��ال ��ب‬ ‫احلكومة بال�سيطرة على حالة االنفالت التي‬ ‫ي�شكلونها‪.‬‬ ‫�أم � � ��ا ال� �ن ��ا�� �ش ��ط االج� �ت� �م ��اع ��ي م �� �ص �ط �ف��ى‬

‫املواجدة‪ ،‬فريى ان الن�شاط الع�شوائي للبا�صات‬ ‫ال�صغرية مينع دخول حافالت ال�سياح الكبرية‬ ‫اىل مدينة الكرك؛ ب�سببب ال�صعوبات الكبرية‬ ‫ال�ت��ي ت��واج�ه��م ع�ن��د دخ��ول امل��دي�ن��ة و��ش��وارع�ه��ا‬ ‫ال�ضيقة جدا �أ�صال‪.‬‬ ‫رئ �ي ����س ب �ل��دي��ة ال �ك��رك ال �ك�ب�رى امل�ه�ن��د���س‬ ‫حم �م��د امل �ع��اي �ط��ة اع �ت�ب�ر ان ب��ا� �ص��ات ال��رك��اب‬ ‫ال�صغرية "كيا" �أ�صبحت ت�شكل ظاهره مقلقة‬ ‫ج� ��دا ل �ل �ح �ي��اة ال �ع��ام��ة داخ � ��ل م��دي �ن��ة ال �ك��رك‬ ‫وخارجها مبا ت�سببه من جتاوزات كبرية ا�صبح‬ ‫اجلميع يلم�س اثرها يوما بعد يوم‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف ان�ه��ا ت�ع��رق��ل احل��رك��ة ال�سياحية‬ ‫داخل مدينة الكرك من خالل احجام ا�صحاب‬ ‫احلافالت ال�سياحية عن دخول املدينة ل�ضيق‬ ‫ال�شوارع‪ ،‬واحتالل البا�صات ال�صغرية اجزاء‬ ‫ك�ب�يرة م��ن الأر� �ص �ف��ة وال �� �ش��ارع‪ ،‬الف�ت��ا اىل ان‬ ‫مدينة ال�ك��رك �صغرية امل�ساحة وذات طبيعة‬ ‫جغرافية حمددة ال ت�سمح بالتو�سع‪ ،‬خ�صو�صاً‬ ‫ان امل �� �ش��روع ال���س�ي��اح��ي االخ�ي�ر ح���ص��ر ح��رك��ة‬ ‫امل� ��رور داخ ��ل � �ش ��وارع امل��دي �ن��ة مب �� �س��رب واح��د‬ ‫دون ت��وف��ر ك��راج��ات و� �س��اح��ات ع��ام��ة مل��رك�ب��ات‬ ‫املواطنني‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف‪" :‬اننا �سنعمل م��ع دائ��رة ال�سري‬ ‫واجل� �ه ��ات ذات ال �ع�ل�اق��ة ل�ت�ك�ث�ي��ف احل �م�لات‬ ‫على جميع البا�صات املخالفة لإع ��ادة احلياة‬ ‫اىل طبيعتها ف��ى ��ش��وارع مدينة ال�ك��رك ومنع‬ ‫التجاوزات واالعتداءات عليها"‪.‬‬


‫�ش�ؤون حملية‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫عمر عيا�صرة‬ ‫قراءات‬

‫ضريبة صندوق‬ ‫النقد الدولي‬ ‫�صيغة م�شروع قانون �ضريبة الدخل املزمع مناق�شته‬ ‫من قبل جمل�س النواب يف ا ألي��ام القريبة القادمة هي من‬ ‫�صنيعة �صندوق النقد ال��دويل ال��ذي ال يعرف �إال الأرق��ام‪،‬‬ ‫ويظننا عبيدا قادمني من الع�صور الو�سطى‪.‬‬ ‫ه ��ذا ال �ق��ان��ون ظ ��امل ل�ل�ف�ق��راء ب�ك��ل م��ا حت�م��ل الكلمة‬ ‫م��ن م�ع��اين‪ ،‬فقد ذه��ب مل�ساحاتهم ليعلن تخفي�ض قيمة‬ ‫االعفاءات املمنوحة للأ�سر والأفراد‪.‬‬ ‫وه��ذه الفقرة هي الب�ساط ال�سحري �أو قل الكهربائي‬ ‫الذي �سي�سحب أ�ع��دادا غفرية من الطبقة الو�سطى لتنظم‬ ‫�إىل ال�شريحة الفقرية‪ ،‬وعندها «يلتم املتعو�س على خايب‬ ‫الرجا»‪.‬‬ ‫طبعا �صندوق النقد الدويل «املندوب ال�سامي اجلديد»‬ ‫هو من ر�سم معامل القانون‪ ،‬وهذا امل�ستعمر اجلديد لال�سف‬ ‫يلقى �آذانا �صاغية من احلكومة‪ ،‬ال بل يلقى ا�ست�سالما منها‪.‬‬ ‫�أما حكومة الدكتور عبداهلل الن�سور فقد جاءت لتفكر‬ ‫فقط بجني الأموال من النا�س وفق مقاربة «�أ�سهل الطرق»‪،‬‬ ‫وهنا وجدت يف املواطن طريقا �سالكا ب�سهولة م�ؤقتة‪.‬‬ ‫احلكومة �ستجنى إ�ي��رادات جديدة على قاعدة القانون‬ ‫اجل��دي��د تقدر ب‪ 200‬مليون دي�ن��ار‪ ،‬وه��ذا رق��م متوا�ضع ال‬ ‫ي�ستحق ان نزلزل االر�ض من حتت طبقة لأجل عيونه‪.‬‬ ‫ولو قارنا حجم هذا املبلغ مع ما تهدره احلكومة من‬ ‫�أموال ناجمة عن التهرب ال�ضريبي لو�صلنا لقناعة مفادها‬ ‫ان احلكومة عوجاء اىل حد ال يطاق‪.‬‬ ‫�إ� �ض��اف��ة ل��ذل��ك مي�ك��ن ال �ق��ول �إن احل�ك��وم��ة ت�ه��رب من‬ ‫حت�صيل ال�ضرائب‪ ،‬وتختفي من �أم��ام املخالفني للقانون‬ ‫لتالحق امللتزمني ك�أنها تقول « ته ّر ْب و�ستنجو»‪.‬‬ ‫الزميلة واخلبرية االقت�صادية جمانة غنيمات و�صفت‬ ‫الق�ضية ب�أنها �سيا�سية‪ ،‬وان القانون تعبري عملي يتم التنازل‬ ‫من خالله عن هيبة الدولة فالتهرب �أقوى من احلكومة‪.‬‬ ‫هذا �صحيح لكن امل�ؤمل ان ت�صاغ القوانني االقت�صادية‬ ‫حت��دي��دا على �أ��س��ا���س م��ن الظلم الطبقي؛ بحيث توا�صل‬ ‫الطبقتان «الو�سطى والفقرية» حتمل االع�ب��اء‪ ،‬ويتوا�صل‬ ‫تعميق الفجوة‪ ،‬وهنا يكمن اخلطر االجتماعي‪.‬‬ ‫ال رهان على الربملان‪ ،‬لكن هناك ب�صي�ص �أمل؛ فاملواطن‬ ‫االردين ال بواكي له منذ اك�ثر من عقدين‪ ،‬وق��د ا�صبحنا‬ ‫ك�أردنيني ندفع الن�سبة االعلى لل�ضريبة يف العامل‪ ،‬ومع ذلك‬ ‫تنظر لنا احلكومات كرغيف ال�شعري‪...‬وفهمكم كفاية‪.‬‬

‫ربط إلكرتوني بني األمانة‬ ‫والبلديات املفصولة‬ ‫ال�سبيل‪ -‬عهود حم�سن‬ ‫�أكد نائب مدير املدينة لل�ش�ؤون املالية ب�أمانة عمان الكربى �سامر‬ ‫يا�سني �أنه �سيتم تزويد مباين البلديات املف�صولة عنها بخطوط ات�صال‬ ‫وفتح ال�شا�شات االلكرتونية ملوظفيها لال�ستفادة من النظام املايل الذي‬ ‫تتبعه الأمانة لال�ستعالم عن �ضريبة امل�سقفات والتحققات على نظام‬ ‫الأوراكل وذلك لغايات اال�ستعالم عن �ضريبة امل�سقفات ور�سوم التحققات‬ ‫�ضمن حدودها‪.‬‬ ‫و�أب��دى يا�سني ا�ستعداد الأم��ان��ة لتقدمي كافة خرباتها و�إمكاناتها‬ ‫امل�ع��رف�ي��ة يف امل �ج��ال امل ��ايل لتلك ال�ب�ل��دي��ات مب��ا يُ�سهم يف رف��ع م�ستوى‬ ‫اخلدمات املقدمة للمواطنني‪.‬‬ ‫وكانت �أجهزة االمانة التنفيذية ممثلة بدائرة تكنولوجيا املعلومات‬ ‫وكافة الدوائر املالية املعنية ودائرة نظم املعلومات اجلغرافية قد قامت‬ ‫بربط هذه البلديات بخدماتها الإلكرتونية انطالقاً من حر�ص الأمانة‬ ‫على دع��م البلديات وال��وق��وف �إىل جانبها لتتمكن من حتقيق �أهدافها‬ ‫وتقدمي اخلدمات املثلى للمواطنني‪.‬‬ ‫وكانت احلكومة قد اتخذت قرار بف�صل بلديات اجليزة‪ ،‬ناعور‪ ،‬ام‬ ‫الب�ساتني‪� ،‬سحاب‪ ،‬املوقر‪ ،‬ح�سبان اعتباراً من ‪.2014/1/1‬‬ ‫وك��ان��ت �أم��ان��ة ع�م��ان اع�ت�م��دت تطبيق ال��رب��ط االل �ك�ت�روين �ضمن‬ ‫امل�شروع الوطني للحكومة االلكرتونية بهدف الت�سهيل على املواطن‬ ‫واجناز املعامالت ب�شكل �سريع ودقيق‪.‬‬

‫الأربعاء (‪ )8‬كانون الثاين (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2527‬‬

‫«يديعوت» تدعو إىل اعتماد «الخيار األردني»‬ ‫يف الضفة‬ ‫ال�سبيل‪-‬نا�صر اليف‬ ‫ق��ال��ت ��ص�ح�ي�ف��ة «ي��دي �ع��وت» ال�ع�بري��ة‬ ‫ب��أن الأردن ال ي��زال مهتماً ب��دور يف ال�ضفة‬ ‫الغربية‪ ،‬م�شرية �إىل �أن ذلك ي�شكل فر�صة‬ ‫ل�ل�ك�ي��ان الإ� �س��رائ �ي �ل��ي ل �ل �ع��ودة �إىل اخل�ي��ار‬ ‫الأردين يف الت�سوية‪.‬‬ ‫و�أعترب دانييل فريدمان يف افتتاحية‬ ‫ال���ص�ح�ي�ف��ة ال� ��� �ص ��ادرة ام ����س ب � ��أن ال�ك�ي��ان‬ ‫الإ��س��رائ�ي�ل��ي أ�� �ض��اع فر�صة اع�ت�م��اد اخليار‬ ‫الأردين‪ ،‬م���ش�يراً �إىل �أن الأردن «م��ا ك��ان‬ ‫ليطالب بالقد�س كعا�صمة له‪ .‬فله عا�صمة‬ ‫خ��ا� �ص��ة ب� ��ه‪ ،‬واالردن ك� ��ان � �س �ي��واف��ق ب�لا‬ ‫�صعوبة على جت��ري��د ت��ام لل�ضفة الغربية‬ ‫من ال�سالح‪ ،‬التي ت�شكل ق�سما �صغريا من‬ ‫�أرا��ض�ي��ه‪ ،‬مثلما وافقت م�صر على جتريد‬ ‫��س�ي�ن��اء (م�ق��اب��ل ذل ��ك‪ ،‬ف ��ان ال�ت�ج��ري��د من‬ ‫ناحية ال��دول��ة الفل�سطينية معناه جتريد‬ ‫ك��ل ال��دول��ة‪ ،‬االم��ر ال��ذي لي�س �سهال على‬ ‫دول��ة ما �إن توافق عليه)‪ .‬والأردن ما كان‬

‫ليطلب م��ن �إ��س��رائ�ي��ل حتقيق ح��ق ال�ع��ودة‬ ‫ل�لاج�ئ�ين الفل�سطينيني‪ ،‬وال ال �ع��ودة اىل‬ ‫ح ��دود ال�ت�ق���س�ي��م‪ ،‬وم��ا ك��ان االردن ليهدد‬ ‫�صباح م�ساء بالتوجه اىل الأمم املتحدة‬ ‫و�إىل املحكمة الدولية �ضد �إ�سرائيل‪».‬‬ ‫وق� ��در ال �ك��ات��ب يف امل �ق��ال ال� ��ذي حمل‬ ‫ع�ن��وان‪« :‬ال�سبيل ال�ق��ومي (ط��ري��ق امللك)»‬ ‫ب� ��أن اع�ت�را���ض الأردن ع�ل��ى ��ض��م الأغ� ��وار‬ ‫ي��دل على أ�ن��ه مل يفقد االه�ت�م��ام بال�ضفة‬ ‫الغربية‪ ،‬الفتاً �إىل �أن كل اتفاق يوقع الآن‬ ‫م��ع الفل�سطينيني «��س�ي�ك��ون �أ� �س��و�أ مب��ا ال‬ ‫يُقا�س من االتفاق الذي كان ميكن حتقيقه‬ ‫مع الأردن»‪.‬‬ ‫وق��ال �إن��ه لو وقعت اتفاقية يف املا�ضي‬ ‫م��ع الأردن �أو أ�ع�ي��دت ال�ضفة الغربية له‪،‬‬ ‫لكان �أف�ضل للكيان الإ�سرائيلي‪ ،‬منوهاً �إىل‬ ‫�أن ف�صل ال�ضفة الغربية عن الأردن كان‪:‬‬ ‫«خ �ط��وة م��رك��زي��ة ل�ب�ل��ورة إ�ح���س��ا���س وطني‬ ‫فل�سطيني‪ ،‬مببادرة �إ�سرائيل ومب�ساهمتها‪».‬‬ ‫ودع��ا فريدمان �إىل اقتنا�ص الفر�صة‬ ‫والتفاهم مع الأردن‪ ،‬حم��ذراً بالقول‪« :‬اذا‬

‫مل يتحقق اتفاق مع الفل�سطينيني ووا�صلنا‬ ‫ال���س�ي�ط��رة ع�ل��ى أ�ج� ��زاء وا��س�ع��ة يف ال�ضفة‬ ‫ال�غ��رب�ي��ة‪ ،‬ف�سنجد �أنف�سنا ب�ع��د وق��ت غري‬ ‫طويل يف و�ضع �أ�سو�أ بكثري مما كان �سين�ش�أ‬ ‫ل��و �أن��ه حتققت ت�سوية م��ا معهم‪ .‬ومثلما‬ ‫ي��وج��د ��س�ب��ب وج �ي��ه ل�ل�أ��س��ف ع�ل��ى تفويت‬ ‫ال�ف��ر��ص��ة م��ع االردن‪ ،‬ف���س�ي�ك��ون يف حينه‬ ‫�سبب وجيه للأ�سف على التفويت ا آلخ��ر‬ ‫للفر�صة»‪.‬‬ ‫و أ��� �ش ��ار �إىل �أن م��و� �ض��وع االت �ف��اق مع‬ ‫الأردن ُ�شطب عن ج��دول ا ألع�م��ال بعد �أن‬ ‫ق��و���ض إ���س�ح��ق ��ش��ام�ير‪ ،‬ال ��ذي ك ��ان رئي�س‬ ‫وزراء من الليكود‪ ،‬اتفاق لندن الذي حتقق‬ ‫يف العام ‪ 1987‬بني وزير اخلارجية يف حينه‬ ‫�شمعون بري�س وبني امللك ح�سني‪.‬‬ ‫ي � أ�ت��ي ه ��ذا يف ال��وق��ت ال� ��ذي ت�ت�ح��دث‬ ‫فيه �أو��س��اط �صحفية عن ت�سريبات ب�ش�أن‬ ‫مباحثات وزير اخلارجية الأمريكية جون‬ ‫ك�يري يف املنطقة‪ ،‬ت�شري �إىل دور �أردين يف‬ ‫ترتيبات الو�ضع النهائي‪.‬‬

‫أكثر من نصف مليون زائر ملدينة البرتا‬ ‫االثرية العام املاضي‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫بلغ جمموع زوار مدينة البرتا االثرية العام املا�ضي‬ ‫‪ 558043‬م��ن خمتلف اجلن�سيات بح�سب االح���ص��اءات‬ ‫الر�سمية ال���ص��ادرة ع��ن حممية ال�ب�ترا االث��ري��ة بن�سبة‬ ‫تراجع بلغت ‪ 4‬باملئة عن العام الذي �سبقه‪.‬‬ ‫ومب��وج��ب االح �� �ص��اءات‪ ،‬زار امل��دي�ن��ة ال��وردي��ة العام‬ ‫املا�ضي ‪ 462477‬زائ��را اجنبيا و ‪ 95566‬زائ��را اردن�ي��ا ‪,‬و‬ ‫‪ 38496‬زائ ��را �ضمن ب��رن��ام��ج ال �ب�ترا ب��ال�ل�ي��ل و ‪16686‬‬ ‫زائ��را م��ن طلبة امل��دار���س واجل��ام�ع��ات و�ضيوف الدولة‬ ‫الر�سميني‪.‬‬ ‫وارج��ع نائب رئي�س جمل�س مفو�ضي �سلطة �إقليم‬ ‫ال �ب�ترا ال�ت�ن�م��وي ال���س�ي��اح��ي م�ف��و���ض امل�ح�م�ي��ة ا ألث��ري��ة‬ ‫وال�سياحة يف ال�سلطة الدكتور عماد حجازين الرتاجع‬ ‫يف �أع��داد ال��زوار �إىل الظروف ال�سيا�سية التي �شهدتها‬ ‫املنطقة وبخا�صة دول اجلوار رغم ميزة اال�ستقرار التي‬ ‫ينعم بها االردن‪.‬‬ ‫واك��د ا�ستمرار ال�سلطة با�ستهداف خمتلف ا�سواق‬ ‫ال���س�ي��اح��ة ال�ع��امل�ي��ة وغ�ي�ر التقليدية للتعريف باملنتج‬ ‫ال�سياحي االردين ‪,‬م��ن خ�لال تعزيز عملية ال�تروي��ج‬ ‫ال�سياحي ملدينة البرتا وجذب املزيد من الزوار اليها‪.‬‬

‫ن �ظ��م م��رك��ز الأم �ي ��رة ب���س�م��ة للتنمية‬ ‫الب�شرية التابع لل�صندوق الها�شمي فرع �إربد‬ ‫بالتعاون مع ال�شركة العاملية للتكنولوجيا‬ ‫وريادة الأعمال "�إنتل" اليوم دورة تدريبية‬ ‫عن "كيفية �إدارة امل�شاريع ال�صغرية‪.‬‬ ‫وق��ال��ت م��دي��رة امل��رك��ز ف�ه�م�ي��ه ال �ع��زام‬ ‫يف حديثها لـ"برتا" �إن ه��ذه ال ��دورة التي‬ ‫ي�شارك فيها ‪� 14‬شابا و�شابة من �ضمن الفئة‬ ‫العمرية من ‪ 29-18‬عاما‪ ،‬تهدف اىل حتديد‬

‫عبد اهلل املجايل‬

‫باختصار‬

‫األردن يف‬ ‫عني العاصفة‬ ‫مل ت� �ه ��د أ� و� �س��ائ��ل الإع �ل ��ام وه� ��ي ت�ل�اح��ق ج � ��والت ك�يري‬ ‫للمنطقة‪ ،‬فما �أن يغادر حتى يعلن �أنه �سيعود من جديد‪.‬‬ ‫ال �أعتقد �أن وزي��ر اخلارجية الأمريكي ج��ون ك�يري يع�شق‬ ‫الت�سكع يف املنطقة �إىل هذا احل��د‪ ،‬كما ال �أعتقد �أن��ه يبحث عن‬ ‫«مياومات»‪.‬‬ ‫ج��والت ك�يري ب ��د�أت تتمخ�ض ع��ن خ�ط��وط عري�ضة حلل‬ ‫الق�ضية الفل�سطينية؛ ان�سحاب �إ�سرائيلي من ال�ضفة الغربية‪،‬‬ ‫يت�ضمن ت �ب��ادال ل�ل�أرا� �ض��ي ورمب ��ا لل�سكان أ�ي �� �ض��ا‪ ،‬ح�سب ر�أي‬ ‫ل�ي�برم��ان وزي��ر خ��ارج�ي��ة االح �ت�لال‪ ،‬م��ع ترتيبات ت�ضمن �أم��ن‬ ‫«�إ�سرائيل» يف الأغوار قد يكون منها وجود �أمريكي‪.‬‬ ‫اجلهد الأمريكي ين�صب على م�س�ألة ان�سحاب االحتالل من‬ ‫ال�ضفة الغربية‪ ،‬لإعالن قيام دولة فل�سطينية ال �أحد يعلم كيف‬ ‫�سيكون �شكلها‪� ،‬أما ق�ضية القد�س والالجئني‪ ،‬فيبدو �أنها تركت‬ ‫للزمن حللها‪.‬‬ ‫احلل الأمريكي امل�شوه واملنقو�ص للق�ضية الفل�سطينية هو‬ ‫مبثابة برميل ب��ارود ينتظر ��ش��رارة لينفجر‪ ،‬وه��و �إذا ما حدث‬ ‫�سي�شعل املنطقة كلها‪.‬‬ ‫م��ا يعرفه الأردن �ي��ون �أن م��ا ي�ح��دث غ��رب��ا ه��و ��ش��أن �أردين‪،‬‬ ‫لي�س من باب الأخوة الإ�سالمية �أو القومية فح�سب‪ ،‬بل من باب‬ ‫امل�صلحة الوطنية العليا‪.‬‬ ‫م� ��ن ه� ��و ج� ��ارن� ��ا ال� �غ ��رب ��ي‪ ،‬وم � ��ا ه� ��و م �� �ص�ي�ر ال�ل�اج �ئ�ي�ن‬ ‫الفل�سطيينني‪ ،‬وم��ا ه��و م�صري القد�س‪ ،‬يف ه��ذه الأم��ور فنحن‬ ‫نتحدث يف ��ش��أن �أردين خال�ص‪ ،‬وال ب��د �أن ي�ك��ون لنا ر�أي فيه‪،‬‬ ‫ال جل��رن��ا مل�ف��او��ض��ات م��ع ال�ك�ي��ان الإ��س��رائ�ي�ل��ي �أو ع�بر الو�سيط‬ ‫الأمريكي لتقدمي حلول ت�ضمن للكيان املحتل �أمنه وم�ستقبله‪.‬‬ ‫جارنا هو ال�شقيق الفل�سطيني مع �سيادة حقيقية على �أر�ضه‬ ‫ومعابره دون و�صاية من أ�ح��د‪ ،‬وال بد من ع��ودة الالجئني �إىل‬ ‫دياهم التي هجروا منها‪ ،‬وهو ما ت�ضمنه كافة الأعراف الدولية‪،‬‬ ‫وال بد من �سيادة فل�سطينية كاملة على مدينة القد�س مبا فيها‬ ‫امل�سجد الأق�صى كامال‪ .‬هذه هي امل�صلحة الأردن�ي��ة‪ ،‬وحل غري‬ ‫ذلك فلي�س لنا حاجة به‪ ،‬حتى لو قبلت به ال�سلطة الفل�سطينية‪.‬‬ ‫على الأردن �أال ي�ك��ون ط��رف��ا يف �أي ترتيبات ل�ضمان �أم��ن‬ ‫�إ�سرائيل‪ ،‬فنحن ل�سنا معنيني ب�أمن �إ�سرائيل‪ ،‬وال يجوز �أن يزج بنا‬ ‫يف هذا املو�ضوع‪ ،‬ولي�س لنا م�صلحة �أن ندخل معارك الآخرين‪.‬‬ ‫الق�ضية الفل�سطينية متر اليوم يف مرحلة دقيقة‪ ،‬والأردن‬ ‫يف عني العا�صفة‪ ،‬وعلى اجلميع حتمل م�س�ؤولياته‪.‬‬

‫ترفيع ‪ 4‬آالف موظف يف "الصحة"‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬

‫البرتا‬

‫دورة إدارة املشاريع الصغرية بإربد‬ ‫�إربد‪ -‬برتا‬

‫‪5‬‬

‫طرح �أفكار جديدة مل�شاريع �صغرية والبحث‬ ‫عن �شريك منا�سب م�ؤهل‪ ،‬وقادر على متويل‬ ‫وتبني فكرة امل�شروع التي �سيتم طرحها من‬ ‫قبل ال�شباب امل�شاركني يف هذه الدورة‪.‬‬ ‫وب �ي �ن��ت ال� �ع ��زام �أن ه ��ذه ال� � ��دورة ال�ت��ي‬ ‫ت�ستمر ثالثة ايام تهدف اىل تعليم ال�شباب‬ ‫الأردين اخلطوات الأ�سا�سية لتنظيم امل�شاريع‬ ‫ال���ص�غ�يرة‪ ،‬وت�ط��وي��ر عنا�صر خ�ط��ة العمل‪،‬‬ ‫وتطوير فكرة عمل امل�شروع‪ ،‬وعمل اخلطط‬ ‫الالزمة لإجناح امل�شاريع ال�صغرية‪ ،‬و�أهمها‬ ‫و�ضع اخلطط الأولية للم�شروع‪ ،‬وامليزانية‬

‫امل�ن��ا��س�ب��ة ودرا�� �س ��ة اجل � ��دوى االق �ت �� �ص��ادي��ة‪،‬‬ ‫وح��اج��ات ال�سوق املحلية‪ ،‬وتكلفة الت�شغيل‪،‬‬ ‫والأ�سعار‪ ،‬والت�سويق لفكرة امل�شروع‪.‬‬ ‫و أ��� �ش ��ارت اىل �أن ه ��ذه ال � ��دورة ي�شرف‬ ‫عليها م��درب��ون �أك�ف�ي��اء م� ؤ�ه�ل��ون م��ن �شركة‬ ‫إ�ن �ت��ل مل���س��اع��دة ال���ش�ب��اب الأردين ع�ل��ى و�ضع‬ ‫خطة عمل منا�سبة للم�شروع وعمل الهيكلة‬ ‫الإداري��ة واملالية الالزمة للم�شروع‪ ،‬وت�أهيل‬ ‫ال�شباب الأردين الباحثني عن فر�صة عمل‬ ‫منا�سبة لت�أ�سي�س م�شاريع �صغرية خا�صة‬ ‫بهم يتم تطويرها م�ستقبال‪.‬‬

‫قرر وزير ال�صحة الدكتور علي حيا�صات ترفيع �أربعة �آالف موظف‬ ‫يعملون يف مالك الوزارة وجوبيا‪.‬‬ ‫و�أو�ضح مدير �إدارة ال�ش�ؤون الإدارية يف الوزارة الدكتور عبد الرحمن‬ ‫امل�ع��اين �أن الرتفيعات �شملت موظفني م��ن خمتلف الفئات الوظيفية‬ ‫ودرجاتها‪ ،‬م�شريا �إىل �أن الرتفيعات اجلوازية والرتفيعات �إىل الدرجة‬ ‫اخلا�صة التي �ست�صدر قريبا هي يف طور الإعداد والتجهيز‪.‬‬ ‫و أ�ك��د املعاين يف ت�صريح �صحفي الثالثاء �أن وزارة ال�صحة �ستن�شر‬ ‫الأ�سماء التي �شملتها الرتفيعات على املوقع االلكرتوين اخلا�ص بها‪.‬‬

‫عاملو "الفوسفات" يستمرون يف‬ ‫إضرابهم وإدارة الشركة ترفض االستجابة‬ ‫معان‪ -‬براء �صالح‬ ‫ا�ستمر �إ�ضراب العاملني يف �شركة مناجم الفو�سفات ام�س بعد رف�ض‬ ‫ادارة ال�شركة اال�ستجابة ملطالبهم‪.‬‬ ‫ونفذ العاملون وقفة احتجاجية �صباح اليوم امام مكتب العمل يف‬ ‫مناجم ال�شيدية مبحافظة معان‪ ،‬مطالبني مب�ضاعفة الزيادة ال�سنوية‬ ‫التي مت االتفاق عليها م�سبقاً‪� ،‬إال �أن النقابة غريت بنود االتفاقية املربمة‬ ‫يف �شهر �شباط من عام ‪- 2013‬على حد تعبريهم‪.-‬‬ ‫من جهة �أخرى‪� ،‬أدى �إ�ضراب العاملني يف الفو�سفات اىل احداث �شلل‬ ‫كامل يف املناجم؛ نتيجة توقفهم عن العمل و�سط ت�أكيد على ا�ستمرار‬ ‫اال�ضراب حتى حتقيق مطالبهم‪.‬‬

‫الجئون «مرفهون» يف مخيم الفهود لم ينسوا الوطن‬

‫�صور من خميم الفهود‬

‫الزرقاء– في�صل �إبراهيم‬ ‫يقر فريق الإغاثة الإماراتي املتواجد يف اململكة ب�أنه ا�ستفاد كثريا‬ ‫من جتربة خميم ال��زع�تري لالجئني ال�سوريني مبحافظة امل�ف��رق‪� ،‬إذ‬ ‫جعلهم �أكرث وعيا وتفادياً للكثري من الأخطاء التي وقعت يف ال�سابق‪،‬‬ ‫ا ألم ��ر ال ��ذي ج�ع��ل م��ن امل�خ�ي��م ا إلم ��ارات ��ي الأردين امل���ش�ي��د ال�ستقبال‬ ‫الالجئني ال�سوريني يف منطقة مريجب الفهود مبحافظة الزرقاء عايل‬ ‫امل�ستوى‪.‬‬ ‫وال يتوقف اجلهد الإماراتي عند �إن�شاء وت�صميم املخيم اجلديد‪،‬‬ ‫وتقدمي امل�ساعدة لالجئني عند تفادي الأخ�ط��اء التي حدثت مبخيم‬ ‫الزعرتي وح�سب‪ ،‬بل �أظهرت املخيم الوليد ب�شكل الئق‪.‬‬ ‫ي�ضاف �إىل ال��دع��م اللوج�ستي والنف�سي ال��ذي مل يغب عن‬ ‫فريق الإغاثة‪� ،‬إال �أنه ورغم كل اخلدمات تلك وكافة �أنواع الدعم‪،‬‬ ‫يظل الالجئون ال�سوريون يف حنني دائم �إىل بالدهم التي تقارع‬

‫ثورة �شعبية متقدة‪.‬‬ ‫ويقول �أح��د قائدي فريق ا إلغ��اث��ة الإم��ارات��ي (خميم مريجب‬ ‫ال�ف�ه��ود) �إن ال�ف��ري��ق يعكف يف �أول خ�ط��وة على ا�ستكمال �إج ��راءات‬ ‫دخ��ول ال�لاج��ئ �إىل املخيم ال��ذي ت�شرف عليه �إدارة �إم��ارات�ي��ة بكل‬ ‫مرونة‪ ،‬ابتداء ب�أق�سام الفح�ص الطبي من أ�ج��ل الت�أكد من �صحة‬ ‫و�سالمة الالجئ وتقدمي الرعاية الطبية للحاالت التي ت�ستدعي‬ ‫العالج‪.‬‬ ‫وتكمن اخلطوة الثانية يف ت�سجيل بيانات لكل الج��ئ وبيانات‬ ‫أ���س��رت��ه‪ ،‬ث��م منحه بطاقة "ممغنطة الكرتونيا" خا�صة باملخيم‪،‬‬ ‫ي��وج��د ع�ل�ي�ه��ا م�ع�ل��وم��ات ح��ول الأ� �س��رة وع ��دد �أف ��راده ��ا و�أع �م��اره��م‬ ‫ومنطقة �سكنهم يف املخيم‪� ،‬إ�ضافة �إىل تدوين �أي مر�ض يعاين منه‬ ‫�أي فرد من أ�ف��راد العائلة‪ ،‬فيما تنح�صر اخلطوة الثالثة يف ت�سليم‬ ‫كل �أ�سرة كرفاناً لل�سكن‪ ،‬ثم تعريفهم بالنظام الداخلي للمخيم‪.‬‬ ‫ويعترب الإداري �أن النظام املتبع داخل املخيم من �أرقى الأنظمة‪� ،‬إذ‬

‫تتم �إدارة املخيم الكرتونيا من خالل كامريات مراقبة متواجدة يف كل‬ ‫ناحية من �أنحاء املخيم لت�أمني �سالمة الالجئني‪ ،‬وكذلك فريق الإغاثة‬ ‫التابع للهالل الأحمر الإماراتي‪.‬‬ ‫واطلعت "ال�سبيل" على اخل��دم��ات داخ��ل املخيم م��ن حيث البنى‬ ‫التحتية ال�ضخمة امل�شيدة وفق املعايري الدولية‪ ،‬م�ؤكداً �أن اجلهات املعنية‬ ‫قامت بتهيئة وتوفري جميع �سبل الراحة واال�ستقرار و�سالمة الالجئني‪،‬‬ ‫مقدرا تكلفة �إن�شاء املخيم يف مرحلته الأوىل بـنحو ‪ 10‬ماليني دوالر‬ ‫�أمريكي‪.‬‬ ‫وتت�سع املرحلة الأوىل من املخيم ما بني ‪� 5‬آالف �إىل ‪� 6‬آالف الجئ‪،‬‬ ‫وامل��رح�ل��ة الثانية ك��ذل��ك‪ ،‬ث��م املرحلة الثالثة‪� ،‬إىل ح�ين �أن ي�صل عدد‬ ‫الالجئني ال�سوريني يف املخيم �إىل ‪� 25‬ألف الجئ‪.‬‬ ‫ويوجد يف املرحلة الأوىل من املخيم ‪ 750‬كارفانا يت�سع كل كرفان لـ‪5‬‬ ‫�أفراد وكرفانات �أخرى �أكرب باحلجم تت�سع لـ‪� 7‬أفراد للعائالت الكبرية‪،‬‬ ‫�إ�ضافة �إىل مركز �إعالمي لل�صحفيني والإعالميني ومركز ال�ستقبال‬

‫الالجئني ومدر�ستني للذكور والإناث وم�ست�شفى يحتوي على ‪ 12‬عيادة‬ ‫و أ���س��واق جتارية ومدينة �أل�ع��اب‪ ،‬و�أم��اك��ن ل�شرب ال�شاي والقهوة وامل��اء‬ ‫املثلج‪ ،‬و�صاالت حل�ضور التلفاز من خالل �شا�شات كبرية وحمطة دفاع‬ ‫مدين وحمطة كهرباء‪.‬‬ ‫كما مت حفر بئر م��اء خ��ا��ص��ة‪ ،‬وب�ن��اء م�سجد كبري إ���ض��اف��ة ملطابخ‬ ‫�ضخمة ودكاكني حالقة وخياطة ودورات مياه مربوطة ب�شبكة ال�صرف‬ ‫ال�صحي‪.‬‬ ‫وال ينح�صر دور فريق الإغ��اث��ة ا إلم��ارات��ي فقط ب�إ�سكان و�إعا�شة‬ ‫الالجئني ال�سوريني فقط‪ ،‬بل مهتم �أي�ضا بتقدمي الدعم النف�سي الالزم‬ ‫لهم و�شغل �أوقات فراغهم بكل ما هو مفيد‪.‬‬ ‫وم��ع ك��ل ت�ل��ك اخل��دم��ات ال�ت��ي ت ��روق ل�لاج�ئ�ين ال���س��وري�ين‪� ،‬إال �أن‬ ‫الوطن اجلريح �سوريا الذي ت�شتعل فيه ثورة منذ �أعوام عدة ي�شغل بالهم‬ ‫ويحنون للرجوع �إليه‪ ،‬فال �شيء �أغلى من الوطن‪.‬‬


‫‪6‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫الأربعاء (‪ )8‬كانون الثاين (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2527‬‬

‫الخشمان رئيس ًا لكتلة االتحاد‬ ‫الوطني النيابية‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أعلنت كتلة االحت��اد الوطني النيابية خطة عملها للمرحلة املقبلة التي‬ ‫و�صفتها بـ"امليدانية" وتغطي مناطق اململكة كافة عرب جوالت يقوم بها اع�ضاء‬ ‫الكتلة‪ ،‬برفقة وزراء معنيني ب�شكل مبا�شر بق�ضايا املواطنني؛ بهدف �إطالعهم‬ ‫على امل�شكالت والق�ضايا التي تعاين منها التجمعات ال�سكانية‪.‬‬ ‫وقال النائب حممد اخل�شمان الذي انتخب اليوم الثالثاء رئي�سا للكتلة‬ ‫�إن خطة العمل التي �ستبد أ� بتنفيذها بعد االنتهاء من مناق�شة م�شروع قانون‬ ‫امل��وازن��ة‪� ،‬ستتناول ق�ضايا امل��واط�ن�ين وم�شاكلهم م��ن امل �ي��دان ب�شكل مبا�شر‪،‬‬ ‫خ�صو�صا ان قواعد اع�ضاء الكتلة االنتخابية تنت�شر يف خمتلف مناطق اململكة‪،‬‬ ‫وهذا ما ي�ؤهلها للعمل على امل�ستوى الوطني‪ ،‬م�شريا اىل ان الكتلة تلتزم بنظام‬ ‫داخلي ومدونة �سلوك تنظم عملها‪.‬‬

‫إصابة ‪ 11‬شخص ًا إثر حريق‬ ‫شب بمنزل‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أ�صيب ‪� 11‬شخ�صا بحروق من الدرجة الثانية يف �أثناء حماولتهما �إخماد‬ ‫حريق �شب داخل احد املنازل مبنطقة ام نوارة‪ ،‬حيث قامت كوادر الدفاع املدين‬ ‫ب�إخماد احلريق ومن ثم تقدمي الإ�سعافات الأولية الالزمة للم�صابني ونقلهم‬ ‫اىل م�ست�شفى الب�شري احلكومي وحالتهما العامة متو�سطة‪.‬‬ ‫فيما تعاملت ك��وادر الدفاع املدين يف مديرية دفاع مدين اربد مع حادث‬ ‫�سقوط �شخ�ص م��ن الطابق ال�ث��اين يف أ�ث�ن��اء قيامه ب�أعمال �صيانة يف منزله‬ ‫مبنطقة كفر �أ� �س��د‪ ،‬م��ا �أدى اىل إ���ص��اب�ت��ه بك�سور وج ��روح ور��ض��و���ض خمتلفة‬ ‫باجل�سم‪ ،‬حيث قامت كوادر الدفاع املدين بتقدمي الإ�سعافات الأولية الالزمة له‬ ‫ونقله اىل م�ست�شفى الأمرية ب�سمة احلكومي وحالته العامة بالغة‪.‬‬

‫"الدفاع املدني" تتعامل مع ‪75‬‬ ‫حادث ًا يف ‪ 24‬ساعة‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫تعاملت املديرية العامة للدفاع املدين من خالل مراكزها املنت�شرة يف جميع‬ ‫�أنحاء اململكة خالل الـ‪� 24‬ساعة املا�ضية مع ‪ 75‬حادثاً خمتلفاً يف جمال الإطفاء‬ ‫والإنقاذ‪ ،‬نتج عنها ‪� 36‬إ�صابة ووفاة ثالثة �أ�شخا�ص يف حادثني خمتلفني‪.‬‬ ‫يف حني مت التعامل مع ‪ 483‬حالة مر�ضية خمتلفة‪.‬‬ ‫وذكرت م�صادر �إدارة الإعالم والتثقيف الوقائي يف املديرية العامة للدفاع‬ ‫املدين �أهم احلوادث التي تعاملت معها خالل الـ‪� 24‬ساعة املا�ضية‪:‬‬ ‫وتعاملت كوادر الإطفاء والإ�سعاف يف مديرية دفاع مدين �شرق عمان مع‬ ‫حادث حريق �شب داخل احد املنازل مبنطقة ام نوارة‪ ،‬نتج عن احلادث �إ�صابة ‪11‬‬ ‫�شخ�صا بحروق من الدرجة الثانية يف �أثناء حماولتهما �إخماد احلريق‪ ،‬حيث‬ ‫قامت كوادر الدفاع املدين ب�إخماد احلريق‪ ،‬ومن ثم تقدمي الإ�سعافات الأولية‬ ‫الالزمة للم�صابني ونقلهم اىل م�ست�شفى الب�شري احلكومي وحالتهما العامة‬ ‫متو�سطة‪.‬‬ ‫وتعاملت كوادر الدفاع املدين يف مديرية دفاع مدين اربد مع حادث �سقوط‬ ‫�شخ�ص من الطابق الثاين يف �أثناء قيامه ب�أعمال �صيانة يف منزله مبنطقة‬ ‫كفر �أ�سد‪ ،‬مما �أدى اىل �إ�صابته بك�سور وجروح ور�ضو�ض خمتلفة باجل�سم‪ ،‬حيث‬ ‫قامت ك��وادر الدفاع امل��دين بتقدمي الإ�سعافات الأولية الالزمة له‪ ،‬ونقله اىل‬ ‫م�ست�شفى الأمرية ب�سمة احلكومي وحالته العامة بالغة‪.‬‬

‫بدء فعاليات جامعتي‬ ‫أنظف يف «التكنولوجيا»‬ ‫الرمثا – فار�س القرعاوي‬ ‫�أطلق مركز امللكة رانيا العبداهلل‬ ‫لعلوم وتكنولوجيا البيئة التابع جلامعة‬ ‫ال�ع�ل��وم والتكنولوجيا �أم ����س فعاليات‬ ‫م�شروع جامعتي �أن�ظ��ف بالتعاون مع‬ ‫(فريق الطلبة من �أجل بيئة خ�ضراء)‬ ‫وبتمويل ال��وك��ال��ة الأمريكية للتنمية‬ ‫الدولية (‪ ،)USAID‬مب�شاركة عدد‬ ‫من الوزارات وم�ؤ�س�سات املجتمع املحلي‬ ‫واجلامعات الأردنية‪.‬‬ ‫وب �ي �ن ��ت م ��دي ��ر امل� ��رك� ��ز د‪.‬م �ن ��ى‬ ‫�أب��و دل��و �أن ه��ذا امل���ش��روع البيئي ال��ذي‬ ‫حتت�ضنه اجل��ام�ع��ة ي�ه��دف �إىل تغيري‬ ‫�سلوكيات طلبة اجل��ام�ع��ة فيما يتعلق‬ ‫برمي النفايات على الأر� ��ض م��ن قبل‬ ‫الطلبة داخ ��ل ح��رم اجل��ام�ع��ة‪ ،‬م��ؤك��دة‬ ‫ح��ر���ص اجل��ام �ع��ة ع �ل��ى ال �ت �ف��اع��ل مع‬ ‫م�ؤ�س�سات املجتمع امل��دين وت�ق��دمي كل‬ ‫ما �أمكن من الو�سائل املتاحة واخلربات‬ ‫والإم �ك��ان��ات ال�ل�ازم��ة يف ك��ل م��ا يفيد‬ ‫الطلبة‪ .‬والذي يعك�س اهتمام اجلامعة‬ ‫يف املحافظة على البيئة‪.‬‬ ‫وزادت �أب��و دل��و "�أدركت جامعة‬ ‫ال �ع �ل��وم وال�ت�ك�ن��ول��وج�ي��ا الأردن� �ي ��ة ه��ذا‬ ‫الأم��ر م�ب�ك��راً‪ ،‬و قطعت �شوطا طويال‬ ‫ب��اجت��اه االه �ت �م��ام ب��ال�ب�ي�ئ��ة و معاجلة‬ ‫ق���ض��اي��اه��ا‪ ،‬ب ��أ� �س �ل��وب ي�ع�ت�م��د التفكري‬ ‫ال �ع �ل �م��ي ن �ه �ج��ا و�سلوكا"‪ ،‬م���ض�ي�ف��ة‬ ‫�أن ال �ه��دف م��ن امل �� �ش��روع ه��و ت�خ��ري��ج‬ ‫�أجيال متميزة ت�سهم يف و�ضع احللول‬ ‫ل �ل �م �� �ش �ك�لات ال� �ت ��ي ن ��واج ��ه ب �ك �ف ��اءة و‬ ‫اقتدار‪ ،‬من خالل نخبة متخ�ص�صة من‬ ‫الباحثني‪ ،‬بدرا�سة امل�شكالت البيئية‪،‬‬ ‫لو�ضع احللول املنا�سبة لها مبا ين�سجم‬ ‫مع متطلبات اال�ستدامة البيئية‪.‬‬

‫توزيع أبقار على أسر‬ ‫يف الرمثا‬ ‫الرمثا‪ -‬برتا‬ ‫� �ض �م��ن م� ��� �ش ��روع حت���س�ين‬ ‫دخ� ��ل اال�� �س ��ر ال��ري �ف �ي��ة امل �ع��وزة‬ ‫امل ��دع ��وم م��ن اخل �ل �ي��ج ال �ع��رب��ي‪،‬‬ ‫وزع� � ��ت م ��دي ��ري ��ة زراع � � ��ة ل ��واء‬ ‫ال��رم�ث��ا ع ��ددا م��ن االب �ق��ار على‬ ‫م���س�ت�ح�ق�ي�ه��ا يف ب �ل��دت��ي ال �ط��رة‬ ‫وال ��ذن� �ي� �ب ��ة يف ل � � ��واء ال ��رم �ث ��ا؛‬ ‫لتح�سني او�ضاعهم املعي�شية‪.‬‬ ‫وق��ال م��دي��ر زراع ��ة ال�ل��واء‬ ‫الدكتور املهند�س وليد العكور‬ ‫�إن ��ه مت ت��وزي��ع ت�سع ب �ق��رات مع‬ ‫ك �ل �ف��ة ح� �ظ ��ائ ��ره ��ا ع� �ل ��ى ت���س��ع‬ ‫عائالت يف الذنيبة والطرة من‬ ‫اال��س��ر التي ت�ستحق بعد ان مت‬ ‫درا�سة او�ضاعهم‪.‬‬ ‫وا�� � �ش � ��ار ال� �ع� �ك ��ور اىل ان‬ ‫امل��دي��ري��ة ت��در���س ح��ال�ي��ا او��ض��اع‬ ‫ع � ��دد م� ��ن اال� � �س� ��ر � �ض �م��ن ه ��ذا‬ ‫امل�شروع الختيار ‪ 17‬عائلة لتوزيع‬ ‫املاعز عليها‪ ،‬بواقع ثالثة ر�ؤو�س‬ ‫مع تكلفة احلظائر‪ ،‬كما �ستقوم‬ ‫املديرية باختيار ت�سع �أ�سر حلفر‬ ‫�آب��ار جمع مياه االم�ط��ار بواقع‬ ‫‪ 1200‬دينار لكل بئر‪.‬‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫«الغذاء والدواء»‪ :‬ضبط شيبس إسرائيلي‬ ‫بكميات كبرية يف سوق تجارية‬ ‫ال�سبيل‪ -‬ع�صام مبي�ضني‬ ‫� �ض �ب �ط��ت ج� �ه ��ات رق ��اب� �ي ��ة ك �م �ي��ات‬ ‫ك� �ب�ي�رة م� ��ن ال �� �ش �ي �ب ����س ا إل� �س��رائ �ي �ل��ي‬ ‫ال ��ذي مت تغيري"الليبالت" املل�صقة‬ ‫عليه لتكون باللغة العربية‪ ،‬ب��دال من‬ ‫العربية بدقة متناهية من اجل بيعها‬ ‫ب�سهولة للم�ستهلكني يف �إحدى الأ�سواق‬ ‫التجارية الكربى املعروفة‪.‬‬ ‫وبعد التحفظ على بع�ض الكميات‬ ‫من قبل فرق م�ؤ�س�سة الغذاء والدواء‪،‬‬ ‫ون �ت �ي �ج��ة ال �ف �ح��و���ص امل �خ�ب�ري ��ة‪ ،‬ت�ب�ين‬ ‫ان� ��ه مت ال �ت�ل�اع��ب ب �ق��ائ �م��ة ال �ب �ي��ان��ات‪،‬‬ ‫�سواء للمحتويات �أم طريقة الت�صنيع‬ ‫وت��واري��خ االن�ت�ه��اء والإن �ت��اج‪ ،‬بالإ�ضافة‬ ‫لعدم وج��ود ع�ب��ارة "منتج �إ�سرائيلي"‬ ‫باللغة العربية على املنتج كما تن�ص‬ ‫املوا�صفات وال�شروط بهذا اخل�صو�ص‪.‬‬ ‫وق��درت م�صادر "الغذاء والدواء"‬ ‫الكميات امل�ضبوطة يف ال�سوق التجارية‬ ‫امل� �ع ��روف ��ة ‪ 1064‬ع� �ب ��وة ذات أ�ح� �ج ��ام‬ ‫خمتلفة من رقائق البطاطا وبنكهات‬ ‫متعددة‪ ،‬تباع وتبني �أنها م�ستوردة من‬ ‫إ�ح ��دى ال ��دول الأج �ن �ب �ي��ة‪ ،‬وت �ب�ين أ�ن�ه��ا‬ ‫م�صنعة يف "�إ�سرائيل" ب��ام�ت�ي��از من‬ ‫ت�ل��ك ال���ش��رك��ة‪ ،‬ل�ت�ب��اع ب��أ��س�ع��ار أ�ق ��ل من‬ ‫�سعرها احلقيقي املعتاد‪.‬‬ ‫وب �ي �ن �م��ا ح� ��ذر خم �ت �� �ص��ون م ��ن �أن‬ ‫بع�ض أ�ن ��واع ال�شيب�س الإ�سرائيلي قد‬ ‫ت� �ك ��ون حم�ل��اة ب �� �ش �ح��م اخل� �ن ��زي ��ر‪� ،‬إال‬ ‫�إن �ه��م ي�ستغلون ال�ث�ق��ة ال�ع�م�ي��اء مبنتج‬

‫من �إحدى الفعاليات الراف�ضة للتطبيع يف العا�صمة عمان «�أر�شيفية»‬

‫ال�شبي�س املحلي كنزيف وت�ضليل لهذا‬ ‫يتم التالعب يف الليبالت كما يح�صل‬ ‫يف منتجات اخل�ضار والفواكه‪.‬‬ ‫واكدوا ا�ستمرار تدفق كميات كبرية‬ ‫م��ن م�ن�ت�ج��ات ال�شيب�س وال���ش��وك��والت��ه‬ ‫واحللوى وغريها من خمتلف الأنواع‪،‬‬

‫ح �ي ��ث ه� �ن ��اك غ � ��رف ع �م �ل �ي��ات ل�ت�غ�ير‬ ‫الليبالت لت�سهيل ت�سويقها‪.‬‬ ‫ي � ��ذك � ��ر �أن امل � � �� � � �س � � �ت� � ��وردات م��ن‬ ‫"�إ�سرائيل" تتوزع من احلديد والزهور‬ ‫وامل�لاب����س واخل���ض��ار وال�ف��واك��ه و�أدوات‬ ‫م�ن��زل�ي��ة‪ ،‬وق��د ح ��ددت زراع �ي��ا مبليون‬

‫مذكرة تبليغ حكم ‪ /‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح جزاء �شمال عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪� ) 2013 / 6599( 3-1 :‬سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2013/10/22 :‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه ‪ :‬يزن عبد الكرمي عبد‬ ‫اهلل احلياري‬ ‫عمان ‪� -‬صويلح ‪� -‬ضاحية ا�سكان احلمر �شارع‬ ‫عليان العرمان رقم ‪14‬‬ ‫وكيله اال�ستاذ ‪� /‬سعود منور العبادي‬ ‫املطلوب تبليغه وع�ن��وان��ه ‪ :‬هناء جميل حمي‬ ‫الدين الطباع‬ ‫ع �م��ان ‪ -‬ت �ل�اع ال �ع �ل��ي �� �ش ��ارع امل �ح �م��دي��ة ق��رب‬ ‫املدار�س النموذجية العربية باجتاه �صويلح ‪-‬‬ ‫بجانب �سوبرماركت ال�ساحوري‬ ‫خ�لا��ص��ة احل�ك��م ‪ :‬ل��ذا و��س�ن��دا مل��ا ت �ق��دم تقرر‬ ‫املحكمة‪:‬‬ ‫ال� ��زام امل��دع��ى ع�ل�ي�ه��ا ب��احل��ق ال���ش�خ���ص��ي ه�ن��اء‬ ‫جميل حم��ي ال��دي��ن ال�ط�ب��اع ب ��اداء مبلغ ال��ف‬ ‫وارب�ع�م��ائ��ة دي �ن��ار للمدعي ب��احل��ق ال�شخ�صي‬ ‫يزن عبد الكرمي عبد اهلل احلياري وت�ضمينها‬ ‫ال��ر� �س��وم وامل �� �ص��اري��ف وم�ب�ل��غ ‪ 70‬دي �ن��ار ات�ع��اب‬ ‫حماماة والفائدة القانونية من تاريخ املطالبة‬ ‫الق�ضائية بتاريخ ‪ 2009/9/28‬وحتى ال�سداد‬ ‫التام‬ ‫حكما وجاهيا بحق امل��دع��ي ب��احل��ق ال�شخ�صي‬ ‫ووج��اه�ي��ا اعتباريا بحق امل��دع��ى عليها باحلق‬ ‫ال���ش�خ���ص��ي ق��اب�لا ل�لا��س�ت�ئ�ن��اف � �ص��در ب��ا��س��م‬ ‫ح�ضرة �صاحب اجل�لال��ة امللك املعظم بتاريخ‬ ‫‪. 2013/10/22‬‬

‫اخطار �صادر عن دائرة تنفيذ‬ ‫حمكمة بداية اربد‬

‫اخطار �صادر عن دائرة تنفيذ‬ ‫حمكمة بداية اربد‬

‫اخطار �صادر عن دائرة تنفيذ‬ ‫حمكمة �صلح الرمثا‬

‫اخطار �صادر عن دائرة تنفيذ‬ ‫حمكمة بداية اربد‬

‫اخطار �صادر عن دائرة تنفيذ‬ ‫حمكمة بداية اربد‬

‫رقم الدعوى التنفيذي ‪2013 /6074‬‬ ‫التاريخ ‪2014/1/7 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه‪ /‬املدين ‪ :‬عمر ناجح‬ ‫حممد ال�سقار‬ ‫عنوانه ‪ :‬الرمثا – خط ال�شام – قرب‬ ‫امل�ضلة‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي ‪� :‬شيكات‬ ‫خطية رقم (‪)12‬‬ ‫تاريخه ‪2010/7/30 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬اربد‬ ‫امل �ح �ك��وم ب ��ه ‪ /‬ال ��دي ��ن ‪ 4000 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم‬ ‫يجب عليك ان ت ��ؤدي خ�لال �سبعة اي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه ��ذا االخ �ط��ار اىل‬ ‫املحكوم ل��ه ال��دائ��ن ‪ :‬ب�سام احمد خليل‬ ‫ابراهيم (حرب ) وكيله املحامي م�شهور‬ ‫الدغيم املبلغ املبني اعاله واذا انق�ضت‬ ‫ه ��ذه امل� ��ده ومل ت � ��ؤد ال��دي��ن امل ��ذك ��ور او‬ ‫تعر�ض الت�سوية القانونية �ستقوم دائرة‬ ‫التنفيذ مببا�شرة املعامالت التنفيذية‬ ‫الالزمه قانونا بحقك‬

‫رقم الدعوى التنفيذي ‪2013 /6075‬‬ ‫التاريخ ‪2014/1/7 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه‪ /‬املدين ‪ :‬عمر ناجح‬ ‫حممد ال�سقار‬ ‫عنوانه ‪ :‬الرمثا – خط ال�شام – قرب‬ ‫امل�ضلة‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي ‪� :‬شيكات‬ ‫خطية (‪ 729‬ولغاية ‪) 733‬‬ ‫ت��اري �خ��ه ‪(:‬م � ��ن ‪ 2011/1/20‬ول �غ��اي��ة‬ ‫‪)2011/5/20‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬اربد‬ ‫امل �ح �ك��وم ب ��ه ‪ /‬ال ��دي ��ن ‪ 1250 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم‬ ‫يجب عليك ان ت ��ؤدي خ�لال �سبعة اي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه ��ذا االخ �ط��ار اىل‬ ‫املحكوم ل��ه ال��دائ��ن ‪ :‬ب�سام احمد خليل‬ ‫ابراهيم (حرب ) وكيله املحامي م�شهور‬ ‫الدغيم املبلغ املبني اعاله واذا انق�ضت‬ ‫ه ��ذه امل� ��ده ومل ت � ��ؤد ال��دي��ن امل ��ذك ��ور او‬ ‫تعر�ض الت�سوية القانونية �ستقوم دائرة‬ ‫التنفيذ مببا�شرة املعامالت التنفيذية‬ ‫الالزمه قانونا بحقك‬

‫رقم الدعوى التنفيذي ‪2012 /2196‬‬ ‫التاريخ ‪2014/1/7 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه‪ /‬املدين ‪:‬‬ ‫‪ -1‬احمد �سعد زكي دحدح‬ ‫‪ “ -2‬حممد خري “ �سعد زكي دحدح‬ ‫عنوانهما ‪ :‬عمان – ماركا ال�شمالية –‬ ‫دوار الطيارة‬ ‫رقم االع�لام ‪ /‬ال�سند التنفيذي ‪� :‬شيك‬ ‫رقم (‪)24‬‬ ‫تاريخه ‪2012/7/18 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬اربد‬ ‫امل �ح �ك ��وم ب ��ه ‪ /‬ال ��دي ��ن ‪ 4000 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم‬ ‫يجب عليك ان ت ��ؤدي خ�لال �سبعة اي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه ��ذا االخ �ط��ار اىل‬ ‫املحكوم له الدائن ‪ :‬في�صل حممد �سعيد‬ ‫ال�صقار الرمثا – حي اجلنوبي املبلغ‬ ‫املبني اع�لاه واذا انق�ضت هذه امل��ده ومل‬ ‫ت ��ؤد ال��دي��ن امل��ذك��ور او تعر�ض الت�سوية‬ ‫القانونية �ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة‬ ‫امل �ع��ام�لات ال�ت�ن�ف�ي��ذي��ة ال�ل�ازم��ه ق��ان��ون��ا‬ ‫بحقك‬

‫رقم الدعوى التنفيذي ‪2013 /6072‬‬ ‫التاريخ ‪2014/1/7 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه‪ /‬املدين ‪ :‬فرا�س عبد‬ ‫املنعم يو�سف جنار‬ ‫عنوانه ‪ :‬اربد – ب�شرى – قرب املقربة‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي ‪� :‬شيكات‬ ‫خطية ( ‪)3357-3353‬‬ ‫تاريخه ‪ :‬على التوايل من ‪2012/1/30‬‬ ‫ولغاية ‪2012/5/30‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬اربد‬ ‫امل �ح �ك ��وم ب ��ه ‪ /‬ال ��دي ��ن ‪ 2000 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم‬ ‫يجب عليك ان ت ��ؤدي خ�لال �سبعة اي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه ��ذا االخ �ط��ار اىل‬ ‫املحكوم ل��ه ال��دائ��ن ‪ :‬ب�سام احمد خليل‬ ‫ابراهيم وكيله املحامي م�شهور الدغيم‬ ‫امل �ب �ل��غ امل �ب�ين اع �ل�اه واذا ان�ق���ض��ت ه��ذه‬ ‫امل��ده ومل ت ��ؤد ال��دي��ن امل��ذك��ور او تعر�ض‬ ‫الت�سوية القانونية �ستقوم دائرة التنفيذ‬ ‫مببا�شرة املعامالت التنفيذية الالزمه‬ ‫قانونا بحقك‬

‫رقم الدعوى التنفيذي ‪2013 /6073‬‬ ‫التاريخ ‪2014/1/7 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه‪ /‬املدين ‪ :‬فرا�س عبد‬ ‫املنعم يو�سف جنار‬ ‫عنوانه ‪ :‬اربد – ب�شرى – قرب املقربة‬ ‫رق��م االع�لام ‪ /‬ال�سند التنفيذي ‪� :‬سند‬ ‫رهن مركبة رقم ‪2011/497‬‬ ‫تاريخه ‪2011/1/9 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬اربد‬ ‫امل �ح �ك��وم ب��ه ‪ /‬ال��دي��ن ‪ 12000 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم‬ ‫يجب عليك ان ت ��ؤدي خ�لال �سبعة اي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه ��ذا االخ �ط��ار اىل‬ ‫املحكوم ل��ه ال��دائ��ن ‪ :‬ب�سام احمد خليل‬ ‫ابراهيم وكيله املحامي م�شهور الدغيم‬ ‫امل �ب �ل��غ امل �ب�ين اع �ل�اه واذا ان�ق���ض��ت ه��ذه‬ ‫امل��ده ومل ت ��ؤد ال��دي��ن امل��ذك��ور او تعر�ض‬ ‫الت�سوية القانونية �ستقوم دائرة التنفيذ‬ ‫مببا�شرة املعامالت التنفيذية الالزمه‬ ‫قانونا بحقك‬

‫م�أمور التنفيذ‬

‫م�أمور التنفيذ‬

‫م�أمور التنفيذ‬

‫م�أمور التنفيذ‬

‫م�أمور التنفيذ‬

‫ورقة اخبار‬

‫دينار قمحاً‪ ،‬و‪ 2.5‬مليون دينار �شعريا‪،‬‬ ‫ون���ص��ف م�ل�ي��ون دي �ن��ار ج ��زرا واع�ل�اف �اً‬ ‫وحما�صيل أ�خ��رى‪ .‬و��ص��در االردن اىل‬ ‫"�إ�سرائيل" ما قيمته ‪ 15‬مليون دينار‪،‬‬ ‫بينما ا��س�ت��ورد م��ا قيمته ‪ 14.5‬مليون‬ ‫دينار‪.‬‬

‫�إعالن بيع باملزاد العلني للمرة الأوىل‬ ‫�صادر عن دائرة تنفيذ حمكمة بداية املفرق‬ ‫يف الق�ضية التنفيذية رقم ‪2013/797‬ع‬ ‫املتكونة بني املحكوم لها �شركة الإ�سراء للإ�ستثمار والتمويل الإ�سالمي وكيلها املحامي‬ ‫�شادي �أب��و ها�شم واملحكوم عليها (املدينة) �شركة دارا للإ�ستثمارات املالية والعقارية‬ ‫وبكفالة عقار حامت حممود �سليمان ال�شاهد‪.‬‬ ‫يعلن للعموم ب�أنه مطروح للبيع باملزاد العلني عن طريق دائرة تنفيذ حمكمة بداية املفرق‬ ‫قطعة الأر�ض رقم (‪ ،)776‬حو�ض رقم (‪ )12‬امل�سمى تلعة قا�سم قرية عني واملعمرية من‬ ‫�أرا�ضي املفرق‪ ،‬العائدة ملكيتها حلامت حممود �سليمان ال�شاهد واملرهونة للمحكوم لها‬ ‫�شركة الإ�سراء للإ�ستثمار والتمويل الإ�سالمي مبوجب �سند ت�أمني دين رقم (‪ )77‬واملنظم‬ ‫بتاريخ ‪ 2010/03/09‬وقيمته خم�سة و�ستون �ألف دينار �أردين‪.‬‬ ‫�إن قطعة الأر� ��ض تبلغ م�ساحتها ‪ 10016‬م�تر م��رب��ع والقطعة م��ن ال�ن��وع امل�ي�ري وهي‬ ‫م�ستطيلة ال�شكل من ال�شرق ب�إجتاه الغرب يحدها من اجلهة ال�شرقية �شارع معبد‪ ،‬و�سطح‬ ‫القطعة غري م�ستو حيث �أنها مرتفعة من اجلهة الغربية وتنحدر ب�إجتاه ال�شرق ويوجد‬ ‫يف و�سط القطعة م�سيل ماء وتربتها �صفراء مائلة للحمرة وق�سم منها مغطى بال�صخور‬ ‫الثابتة وامل�ت�ح��رك��ة وه��ي �صاحلة للبناء وال��زراع��ة والقطعة �سليخ خالية م��ن الأبنية‬ ‫والإن�شاءات‪ ،‬اخلدمات من ماء وكهرباء وهاتف غري متوفرة بالقطعة ولكنها قريبة منها‬ ‫والقطعة تقع �إىل ال�شمال الغربي من بلدة بلعما وقد قدر اخلرباء قيمة املرت املربع من‬ ‫القطعة دينار ون�صف وبالتايل ف�إن القيمة الإجمالية تكون مبلغاً وقدره (‪= 1.5 x 10016‬‬ ‫‪ 15024‬دينار) “خم�سة ع�شرة �ألف و�أربعة وع�شرون دينار”‪.‬‬ ‫وعليه فعلى من يرغب الدخول باملزاد مراجعة دائرة تنفيذ حمكمة بداية ااملفرق خالل‬ ‫خم�سة ع�شر يوماً من اليوم التايل لن�شر هذا ا إلع�لان ب�صحيفتني حمليتني يوميتني‪،‬‬ ‫وعلى �أن ال يقل مقدار املزايدة عن ‪ %50‬من القيمة املقدرة‪ ،‬م�صطحباً معه ت�أميناً بواقع‬ ‫‪ %10‬من القيمة املقدرة‪ ،‬علماً ب�أن �أجور الن�شر والداللة والطوابع تعود على املزاود الأخري‪.‬‬ ‫م�أمور تنفيذ حمكمة بداية املفرق‬ ‫اخطار �صادر عن دائرة تنفيذ‬ ‫حمكمة بداية اربد‬

‫اخطار �صادر عن دائرة تنفيذ‬ ‫حمكمة بداية اربد‬

‫رقم الدعوى التنفيذي ‪2013 /6077‬‬ ‫التاريخ ‪2014/1/7 :‬‬ ‫ا� �س��م امل �ح �ك��وم ع �ل �ي��ه‪ /‬امل ��دي ��ن ‪ :‬حممد‬ ‫حممود احمد ال�سعدي‬ ‫ع�ن��وان��ه ‪ :‬ارب��د – ب�شرى – ق��رب دوار‬ ‫ب�شرى‬ ‫رقم االع�لام ‪ /‬ال�سند التنفيذي ‪� :‬شيك‬ ‫بنكي (‪)594+593+592‬‬ ‫تاريخه ‪2+2013/10/25+2013/9/25(:‬‬ ‫‪)2013/11/5‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬اربد‬ ‫امل �ح �ك��وم ب ��ه ‪ /‬ال ��دي ��ن ‪ 2250 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم‬ ‫يجب عليك ان ت ��ؤدي خ�لال �سبعة اي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه ��ذا االخ �ط��ار اىل‬ ‫املحكوم ل��ه ال��دائ��ن ‪ :‬ب�سام احمد خليل‬ ‫ابراهيم وكيله املحامي م�شهور الدغيم‬ ‫امل �ب �ل��غ امل �ب�ين اع �ل�اه واذا ان�ق���ض��ت ه��ذه‬ ‫امل��ده ومل ت ��ؤد ال��دي��ن امل��ذك��ور او تعر�ض‬ ‫الت�سوية القانونية �ستقوم دائرة التنفيذ‬ ‫مببا�شرة املعامالت التنفيذية الالزمه‬ ‫قانونا بحقك‬

‫رقم الدعوى التنفيذي ‪2013 /6076‬‬ ‫التاريخ ‪2014/1/7 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه‪ /‬املدين ‪ :‬فرا�س عبد‬ ‫املنعم يو�سف جنار‬ ‫عنوانه ‪ :‬اربد – ب�شرى – قرب املقربة‬ ‫رق� � � � � � � � ��م االع� � � � � � �ل � � � � � ��ام ‪ /‬ال � � �� � � �س � � �ن� � ��د‬ ‫ال� �ت� �ن� �ف� �ي ��ذي ‪� �� :‬ش� �ي� �ك ��ات خ� �ط� �ي ��ة رق ��م‬ ‫(‪)3802+3801+3360+3359+3308‬‬ ‫ت ��اري �خ ��ه ‪ :‬م ��ن ‪ 2012/6/30‬ول �غ��اي��ة‬ ‫‪2012/10/30‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬اربد‬ ‫امل �ح �ك��وم ب ��ه ‪ /‬ال ��دي ��ن ‪ 2000 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم‬ ‫يجب عليك ان ت ��ؤدي خ�لال �سبعة اي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه ��ذا االخ �ط��ار اىل‬ ‫املحكوم ل��ه ال��دائ��ن ‪ :‬ب�سام احمد خليل‬ ‫ابراهيم وكيله املحامي م�شهور الدغيم‬ ‫امل �ب �ل��غ امل �ب�ين اع �ل�اه واذا ان�ق���ض��ت ه��ذه‬ ‫امل��ده ومل ت ��ؤد ال��دي��ن امل��ذك��ور او تعر�ض‬ ‫الت�سوية القانونية �ستقوم دائرة التنفيذ‬ ‫مببا�شرة املعامالت التنفيذية الالزمه‬ ‫قانونا بحقك‬

‫م�أمور التنفيذ‬

‫م�أمور التنفيذ‬

‫ورقة اخبار‬

‫ورقة اخبار‬

‫املدين‪ :‬حممد عبد الرحمن عبد خليفه‬ ‫قررت رئا�سة تنفيذ اربد حب�سك مدة ‪30‬‬ ‫يوما لعدم ت�أدية الدين البالغ قدره ‪400‬‬ ‫ديناروالر�سوم واالتعاب والفائدة‬ ‫اىل دائنك ال�سيد ‪ :‬فادي اخلوري وكيله‬ ‫امل�ح��ام��ي اح�م��د اخل��ال��دي ف��اذا مل ت ��ؤد‬ ‫الدين او ت�ستعمل حقك املن�صو�ص عليه‬ ‫يف امل��اده ‪ 5‬من قانون التنفيذ با�سئناف‬ ‫ق ��رار احل�ب����س خ�ل�ال ا��س�ب��وع م��ن ت��اري��خ‬ ‫تبليغك �سينفذ هذا القرار بحقك ح�سب‬ ‫اال�صول‬ ‫التاريخ ‪2014/1/7 :‬‬

‫دائرة التنفيذ ‪ :‬اربد‬ ‫رقم الق�ضية ‪2011/8646 :‬‬ ‫خا�صة بتبليغ قرار احلب�س اىل املدين‬ ‫املدين ( الكفيل ) ‪ :‬عدنان حممد عي�سى‬ ‫دعا�س‬ ‫ع �ن��وان��ه ‪ :‬ع �م��ان – ط�ب�رب��ور – مقابل‬ ‫م�سجد خليل الرحمن – منزل ‪4‬‬ ‫ق ��ررت رئ��ا��س��ة تنفيذ ارب ��د حب�سك م��دة‬ ‫‪ 90‬يوما لعدم ت�أدية الدين البالغ قدره‬ ‫‪ 1000‬ديناروالر�سوم‬ ‫اىل دائ �ن��ك ال���س�ي��د ‪ :‬حم�م��د ك ��رمي اب��و‬ ‫را� �ش��د وك�ي�ل��ه امل�ح��ام��ي اح�م��د اخل��ال��دي‬ ‫ف ��اذا مل ت� ��ؤد ال��دي��ن او ت�ستعمل حقك‬ ‫امل�ن���ص��و���ص عليه يف امل ��اده ‪ 5‬م��ن ق��ان��ون‬ ‫التنفيذ با�سئناف ق ��رار احل�ب����س خ�لال‬ ‫ا��س�ب��وع م��ن ت��اري��خ تبليغك �سينفذ ه��ذا‬ ‫القرار بحقك ح�سب اال�صول‬ ‫التاريخ ‪2014/1/7 :‬‬

‫املدين ‪ :‬يو�سف حممد يو�سف الفريحات‬ ‫ع�ن��وان��ه ‪ :‬عجلون – كفرجنه – و�سط‬ ‫البلد – قرب امل�سجد‬ ‫ق ��ررت رئ��ا��س��ة تنفيذ ارب ��د حب�سك م��دة‬ ‫‪ 20‬يوما لعدم ت�أدية الدين البالغ قدره‬ ‫‪ 1000‬ديناروالر�سوم‬ ‫اىل دائنك ال�سيد ‪ :‬ابراهيم مزين عبد‬ ‫ال�شرفه وكيله املحامي احمد اخلالدي‬ ‫ف ��اذا مل ت� ��ؤد ال��دي��ن او ت�ستعمل حقك‬ ‫امل�ن���ص��و���ص عليه يف امل ��اده ‪ 5‬م��ن ق��ان��ون‬ ‫التنفيذ با�سئناف ق ��رار احل�ب����س خ�لال‬ ‫ا��س�ب��وع م��ن ت��اري��خ تبليغك �سينفذ ه��ذا‬ ‫القرار بحقك ح�سب اال�صول‬ ‫التاريخ ‪2014/1/7 :‬‬

‫م�أمور التنفيذ‬ ‫اربد‬

‫م�أمور التنفيذ‬ ‫اربد‬

‫م�أمور التنفيذ‬ ‫اربد‬

‫دائرة التنفيذ ‪ :‬اربد‬ ‫رقم الق�ضية ‪2012/3537 :‬ح‬ ‫خا�صة بتبليغ قرار احلب�س اىل املدين‬

‫دائرة التنفيذ ‪ :‬اربد‬ ‫رقم الق�ضية ‪2013/5452 :‬‬ ‫خا�صة بتبليغ قرار احلب�س اىل املدين‬


‫‪7‬‬

‫فلسطين‬

‫الأربعاء (‪ )8‬كانون الثاين (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2527‬‬

‫لن مندد املفاو�ضات وكل ما طرحه كريي مرفو�ض‬

‫األحمد لـ «السبيل» سأزور غزة قريبا‬

‫قيادي بـ«حماس»‪ :‬خطة كريي أسوأ‬ ‫من «أوسلو» و«كامب ديفيد ‪»2‬‬ ‫رام اهلل‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ق��ال وزي��ر الأ� �س��رى الأ��س�ب��ق و�صفي قبها �إن‬ ‫�أفكار وزير اخلارجية الأمريكي جون كريي الت�سع‬ ‫امل �ط��روح��ة ك�ح��ل يف "اتفاق الإطار"‪� ،‬أ� �س��و�أ‬ ‫بكثري مما طرح يف اتفاقية �أو�سلو وكامب ديفيد ‪،2‬‬ ‫وخا�صة فيما يتعلق بالق�ضايا احل�سا�سة كالقد�س‬ ‫ويهودية الدولة والالجئني وتبادل الأرا�ضي‪.‬‬ ‫و�أك ��د قبها يف ت�صريح ل��ه أ�م����س ال�ث�لاث��اء �أن‬ ‫خطورة عر�ض هذه امللفات على طاولة التفاو�ض‬ ‫يكمن بهبوط �سقف املفاو�ض الفل�سطيني‪ ،‬وقابليته‬ ‫ل�ل�ت�ج��اوب م��ع ال���ض�غ��وط واالب� �ت ��زاز‪ ،‬وا��س�ت�ع��داده‬ ‫ملناق�شة �أفكار يرف�ضها ال�شعب الفل�سطيني‪.‬‬ ‫وق��ال �إن "م�شكلة امل�ف��او��ض��ات العبثية التي‬ ‫ت���س�ت�م��ر وجت� ��ري ف���ص��ول�ه��ا اجل ��دي ��دة ل�ي���س��ت يف‬ ‫الرتاجع باملواقف والتنازالت التي قد ال يُك�شف‬ ‫عنها بالعلن وب�صراحة مطلقة‪ ،‬و�إمن��ا �أي���ض�اً يف‬ ‫�إعطاء غطاء من خالل ا�ستمرارها"‪.‬‬ ‫وع��د �أن ه��ذا الأم ��ر "يعطي ال�ع��دو الفر�صة‬ ‫الكافية لفر�ض وقائع جديدة على الأر�ض‪ ،‬وميكنه‬

‫من اال�ستمرار يف ارتكاب املزيد من اجلرائم بحق‬ ‫ال���ش�ع��ب الفل�سطيني ق �ت� ً‬ ‫لا وجت��وي �ع �اً واع �ت �ق��ا ًال‬ ‫و��س��رق��ة للمياه وال�ث��روات‪ ،‬وتو�سعا يف �سيا�ساته‬ ‫اال�ستيطانية وم���ص��ادرة الأرا� �ض��ي وه��دم البيوت‬ ‫وتهويد القد�س و��ص��و ًال لتحقيق حلمه بيهودية‬ ‫الدولة"‪.‬‬ ‫وح � ��ذر ق �ب �ه��ا م ��ن �أن "اال�ستمرار بعملية‬ ‫تفاو�ضية غري متكافئة‪ ،‬وبهذا امل�ضمون لن يف�ضي‬ ‫�إىل دول��ة فل�سطينية كاملة ال�سيادة وعا�صمتها‬ ‫ال �ق��د���س ال �� �ش��ري��ف‪ ،‬ب��ل ي�ع�ت�بر خ�ل�خ�ل��ة ل�ل�ث��واب��ت‬ ‫الوطنية وم�س وت�شويه لالنتماء الوطني وم�سخ‬ ‫ل�شخ�صية الأج �ي��ال اجل��دي��دة‪ ،‬ومت��زي��ق للن�سيج‬ ‫االجتماعي الفل�سطيني‪ ،‬وحتطيم لروابطه وقيمه‬ ‫االجتماعية والأخالقية"‪.‬‬ ‫و أ��� �ض ��اف �أن ��ه �آن الأوان ل�ل�ق�ي��ادة وامل �ف��او���ض‬ ‫مل�صارحة ال�شعب بكل م��ا ي�ج��ري‪ ،‬وف�شلهم على‬ ‫م��دار ع�شرين عاما ويزيد يف حمل همم ال�شعب‬ ‫الفل�سطيني والتعبري عن �إرادته وطموحه وانتزاع‬ ‫حقه يف حريته وا�ستقالله‪ ،‬فال�شعب الفل�سطيني‬ ‫الذي رف�ض �أو�سلو لن يقبل ب�أ�سو أ� منها‪.‬‬

‫ناشطون فلسطينيون يقبضون‬ ‫على ‪ 15‬مستوطنا بقريوت‬ ‫من جل�سات امل�صاحلة الفل�سطينية (�أر�شيفية)‬

‫ال�سبيل‪ -‬حمزة حيمور‬ ‫�أكد ع�ضو اللجنة املركزية بحركة فتح عزام الأحمد‬ ‫�أنه �سيقوم بزيارة قريبة لقطاع غزة من �أجل ا�ستكمال‬ ‫جل�سات احلوار وامل�صاحلة بعد �أن �أوعز له رئي�س ال�سلطة‬ ‫الفل�سطينة حممود عبا�س بذلك‪ ،‬م�ضيفا �أنه على ات�صال‬ ‫م�ستمر برئي�س احلكومة الفل�سطينية لرتتيب موعد‬ ‫الزيارة‪.‬‬ ‫وق��ال الأح�م��د يف ت�صريح لـ"ال�سبيل" إ�ن�ن��ا "ل�سنا‬ ‫ب�ح��اج��ة جل�ل���س��ات ح ��وار ج��دي��دة‪ ،‬و إ�من� ��ا ع�ل�ي�ن��ا تطبيق‬ ‫م��ا مت االت�ف��اق عليه ب�ـ(ال�ق��اه��رة وال��دوح��ة) على �أ�سا�س‬ ‫ت�شكيل حكومة وحدة وطنية وت�أجيل م�س�ألة االنتخابات‬ ‫الرئا�سية والت�شريعية لأن الأج��واء غري مهي�أة حاليا"‪.‬‬ ‫وهو ما ترف�ضه "حما�س" حيث تطالب بتطبيق ما مت‬ ‫االتفاق عليه بالدوحة والقاهرة كرزمة واحدة والتوقف‬ ‫عما �أ�سمته باالنتقائية"‪.‬‬ ‫وك�شف القيادي يف "فتح" �أن االت�صاالت مع حما�س‬ ‫مل تنقطع‪ ،‬م�شريا �إىل �أن فتح كانت تبادر دائما باالت�صال‬

‫بعيدا عن و�سائل الإعالم وعن ال�ضجيج حتى ال ت�ستخدم‬ ‫ال�شائعات كو�سيلة للتهرب‪.‬‬ ‫و�أو� �ض��ح الأح �م��د �أن االت �� �ص��االت بينه وب�ي�ن ع�ضو‬ ‫املكتب ال�سيا�سي حلما�س مو�سى �أبو مرزوق ا�ست�ؤنفت بعد‬ ‫اللقاء ال��ذي ج��رى يف الدوحة مع خالد م�شعل‪ ،‬م�شريا‬ ‫�إىل �أن موقف فتح كان وا�ضحا يف هذه االت�صاالت ب�أننا‬ ‫ل�سنا بحاجة حلوارات جديدة‪.‬‬ ‫وعلى �صعيد املفاو�ضات مع االحتالل الإ�سرائيلي‪،‬‬ ‫قال الأحمد لن مندد املفاو�ضات مع االحتالل ولو ليوم‬ ‫واحد‪ ،‬م�ضيفا‪ ،‬كل ما طرحه وزير اخلارجية الأمريكي‬ ‫جون كريي حول القد�س والأغوار والالجئني مرفو�ض‬ ‫وال يخدم �إال "�إ�سرائيل"‪.‬‬ ‫وك ��ان ع�ضو ال�ل�ج�ن��ة امل��رك��زي��ة حل��رك��ة ف�ت��ح حممد‬ ‫ا�شتية ك�شف النقاب ع��ن زي��ارة مرتقبة لوفد فتحاوي‬ ‫برئا�سة عزام الأحمد �إىل قطاع غزة يف القريب العاجل‪.‬‬ ‫وق ��ال ا��ش�ت�ي��ه يف ل �ق��اء م��ع ال���ص�ح�ف�ي�ين ع�ب�ر ن�ظ��ام‬ ‫"الفيديو كونفران�س" يف بيت ال�صحافة بغزة �أم�س‬ ‫ال�ث�لاث��اء‪�" :‬سي�صل ال��وف��د برئا�سة الأح�م��د يف القريب‬ ‫العاجل ال�ستكمال جل�سات احلوار مع قيادة حما�س بعد‬

‫الكتلة اإلسالمية يف «بريزيت» تبدأ‬ ‫اعتصاما مفتوحا‬

‫رام اهلل‪ -‬املراكز الفل�سطيني للإعالم‬

‫�أعلنت الكتلة الإ�سالمية يف جامعة بريزيت‬ ‫�أم�س الثالثاء‪ ،‬عن بدئها باعت�صام مفتوح داخل‬ ‫احتجاجا على ا�ستمرار االعتقال‬ ‫حرم اجلامعة‬ ‫ً‬ ‫ال�سيا�سي يف �صفوف �أبنائها‪ ،‬الذي تنتهجه �أجهزة‬ ‫ال�سلطة يف ال�ضفة‪.‬‬ ‫وقالت م�صادر قيادية يف الكتلة الإ�سالمية‬ ‫يف جامعة بريزيت ملرا�سل "املركز الفل�سطيني‬ ‫مفتوحا داخل‬ ‫للإعالم"‪�" :‬إنها بد�أت اعت�صامًا‬ ‫ً‬ ‫ح��رم اجلامعة م��ن ال�ساعات الأوىل لهذا اليوم‬ ‫احتجاجا على قيام جهاز املخابرات يف‬ ‫(�أم�س)‪،‬‬ ‫ً‬ ‫رام اهلل باعتقال القيادي يف الكتلة �أحمد نعريات‬ ‫(‪ 21‬ع ��ا ًم ��ا)‪ ،‬حل�ظ��ة خ��روج��ه م��ن اجل��ام �ع��ة‪ ،‬يف‬ ‫نهاية ال��دوام اجلامعي؛ حيث انق�ض عليه عدد‬ ‫من �أفراد دورية املخابرات‪ ،‬وقاموا ب�إجباره على‬ ‫ال�صعود �إىل دوريتهم‪ ،‬واقتادوه اىل مقر اجلهاز‬ ‫يف املدينة"‪.‬‬ ‫وقالت امل�صادر القيادية �إنها ت�ستنكر اعتقال‬ ‫زم �ي �ل �ه��م‪ ،‬خ��ا� �ص��ة م��ع امل � �ب ��ادرات ال �ك �ب�يرة ال�ت��ي‬ ‫يقدمها رئي�س ال��وزراء �إ�سماعيل هنية‪ ،‬والكالم‬ ‫ال ��ذي ي�ق��ول��ه حم �م��ود ع�ب��ا���س �إن ال �ع��ام احل��ايل‬

‫�سيكون عام امل�صاحلة‪ ،‬و�أ�ضافت �أن الكتلة تعت�صم‬ ‫احتجاجا على ذات‬ ‫للمرة ال��راب�ع��ة يف اجلامعة‬ ‫ً‬ ‫االعتداءات التي تتعر�ض له الكتلة منذ �سنوات‬ ‫من قبل �أج�ه��زة ال�سلطة‪ ،‬م��ؤك��دة �أن "الأجهزة‬ ‫الأمنية عودتنا ب��اخ�تراق كل االتفاقيات بوقف‬ ‫م�لاح�ق��ة الطلبة ع�ل��ى خلفية �سيا�سية‪ ،‬وال�ت��ي‬ ‫ك��ان��ت ت �ت��م‪ ،‬ل��وق��ف اع �ت �� �ص��ام��ات ط �ل �ب��ة ال�ك�ت�ل��ة‬ ‫احتجاجاً على هذه املالحقات"‪.‬‬ ‫وبينت الكتلة �أن�ه��ا خاطبت �إدارة اجلامعة‬ ‫وامل ��ؤ� �س �� �س��ات احل �ق��وق �ي��ة والإن �� �س��ان �ي��ة‪ ،‬وجل�ن��ة‬ ‫امل���ص��احل��ة‪ ،‬ل��وق��ف ه��ذه ال�ت�ع��دي��ات ع�ل��ى احل�ي��اة‬ ‫اجلامعية‪ ،‬م�شرية �إىل �أنها مل حت�صل على �أي رد‬ ‫منها حتى ال�ساعة‪.‬‬ ‫يجدر بالذكر �أن �أجهزة �أمن ال�سلطة ت�ستمر‬ ‫يف مالحقتها جلميع عنا�صر الكتلة الإ�سالمية‬ ‫اجل �ن��اح ال �ط�لاب��ي حل��رك��ة ح �م��ا���س‪ ،‬يف خمتلف‬ ‫اجلامعات يف ال�ضفة الغربية‪ ،‬وتتعمد اعتقالهم‪،‬‬ ‫فرتة االمتحانات‪ ،‬يف حماولة لإيقاع �أكرب ال�ضرر‬ ‫يف حياتهم الأكادميية‪.‬‬

‫«معاريف»‪ :‬دحالن يشكل قوة‬ ‫مسلحة ضد عباس‬

‫القد�س املحتلة– �صفا‬ ‫ادعت �صحيفة "معاريف" العربية �أن‬ ‫النائب يف املجل�س الت�شريعي عن حركة فتح‬ ‫حممد دحالن املقيم يف دولة الإم��ارات‪ ،‬قام‬ ‫بت�شكيل ق��وة م�سلحة للعمل �ضد الأجهزة‬ ‫الأم �ن �ي��ة ال �ت��اب �ع��ة ل�ل��رئ�ي����س الفل�سطيني‬ ‫حممود عبا�س يف خميمات ال�ضفة الغربية‬ ‫املحتلة‪.‬‬ ‫وق��ال��ت ال�صحيفة �إن ال �ق��وة امل�سلحة‬ ‫التابعة لدحالن قامت مبواجهة القوة ‪101‬‬ ‫التابعة جلهاز الأمن الوطني الفل�سطيني‪،‬‬ ‫عندما حاولت الدخول م��ؤخ��راً �إىل خميم‬ ‫بالطة لالجئني �شرقي نابل�س‪.‬‬ ‫ون �ق �ل��ت ع��ن � �ش��اه��د ع �ي��ان م��ن امل�خ�ي��م‬ ‫ويدعى �أجم��د قوله إ�ن��ه وف��ور دخ��ول قوات‬ ‫الأم ��ن ال��وط�ن��ي للمخيم‪ ،‬ق��ام ‪ 25‬م�سلحاً‬ ‫يتبعون لدحالن ب�إطالق النار �صوبهم‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف �أجم��د يف حديثه لل�صحيفة‪:‬‬ ‫"يتلقى ه ��ؤالء ال�شبان رات�ب�اً �شهرياً من‬ ‫دح�ل�ان ي�صل �إىل ‪� 2000‬شيقل‪ ،‬ويقومون‬ ‫ب�شراء الأ�سلحة والتجول بها داخل املخيم"‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف‪" :‬ال يفهم ه ��ؤالء ال�شبان يف‬ ‫ال�سيا�سة �أو بحركات التحرر الوطني‪ ،‬حيث‬

‫قام دحالن با�ستغاللهم ليثبت �أن لديه قوة‬ ‫ملواجهة �أبو مازن" ‪-‬على حد تعبريه‪.-‬‬ ‫و�أ� �ش ��ار �إىل �أن" ال��و� �ض��ع االق�ت���ص��ادي‬ ‫�صعب‪ ،‬وم��ن ي��دف��ع امل��ال يحظى بالت�أييد‪،‬‬ ‫وي�أمل دحالن �أن يقف ه�ؤالء امل�سلحون �إىل‬ ‫جانبه حني احلاجة‪ ،‬ولكن لي�س بال�ضرورة‬ ‫�أن يح�صل ذلك على �أر�ض الواقع" ‪-‬بح�سب‬ ‫�أجمد‪.-‬‬ ‫وك� ��ان اخل�ل��اف ب�ي�ن دح�ل��ان وال �ق��ائ��د‬ ‫ال�ع��ام حلركة فتح الرئي�س حممود عبا�س‬ ‫ق��د ب� ��د�أ ��ش�خ���ص� ًي��ا‪ ،‬ث��م ت �ط��ور �إىل خ�لاف‬ ‫ت�ن�ظ�ي�م��ي؛ مم ��ا � �س � ّب��ب ف���ص��ل دح�ل��ان من‬ ‫ع�ضويته يف اللجنة املركزية حلركة فتح‪،‬‬ ‫و�أح ��دث ان�شقاقات وخ�لاف��ات ع�صفت وما‬ ‫ت��زال بالبيت الفتحاوي الداخلي‪ ،‬وخا�صة‬ ‫يف القطاع‪.‬‬ ‫وي �ق �ي��م دح�ل��ان م �ن��ذ ع ��دة � �س �ن��وات يف‬ ‫الإمارات‪ ،‬وهو ما �سبب فتورا يف العالقة بني‬ ‫م�س�ؤوليها والرئي�س عبا�س‪ ،‬وانعك�س هذا‬ ‫الفتور بتقلي�ص ووقف تربعات مالية كانت‬ ‫متد �أبو ظبي بها ال�سلطة الفل�سطينية‪.‬‬

‫احل��وارات التي متت مع رئي�س املكتب ال�سيا�سي حلما�س‬ ‫خالد م�شعل قبل �أيام"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف "اجتمعنا قبل �أ�سبوعني مع م�شعل يف قطر‬ ‫ملدة �أربع �ساعات وحتدثنا بكل �أريحية يف ق�ضية امل�صاحلة‬ ‫الوطنية‪ ،‬ووج��دن��ا حر�صا ل��دى �إخواننا يف حما�س على‬ ‫تطبيق امل�صاحلة يف �أقرب وقت ممكن"‪ ،‬م�شيدا بقرارات‬ ‫هنية الأخرية‪.‬‬ ‫و أ�ك � ��د ا��ش�ت�ي��ه �أن ق� � ��رارات ه�ن�ي��ة ت � أ�ت��ي يف االجت ��اه‬ ‫ال�صحيح‪ ،‬و�ستجد لها �صدى ل��دى حركة فتح بال�ضفة‬ ‫الغربية‪ ،‬متمن ًيا �أال تتوقف هذه اخلطوات اىل �أن تتحقق‬ ‫امل�صاحلة‪.‬‬ ‫وت��اب��ع "هنية وم�شعل يقومون ب��دور ايجابي هذه‬ ‫االيام ووجدنا عندهم حر�صا كبريا على امتام امل�صاحلة‪،‬‬ ‫ونحن وافقنا على �شرط حما�س ب�إجراء االنتخابات بعد‬ ‫�ستة �أ�شهر بعد �أن كنا نطلب ان تتم بعد ثالثة �شهور"‪.‬‬ ‫و��ش��دد ال�ق�ي��ادي يف ح��رك��ة فتح على ح��ر���ص حركته‬ ‫يف امت��ام امل�صاحلة الوطنية و�إنهاء االنق�سام بال رجعة‪،‬‬ ‫مبينا أ�ن��ه ال خم��رج للق�ضية الفل�سطينية �إال بربنامج‬ ‫�سيا�سي موحد ووا�ضح يف غزة وال�ضفة الغربية‪.‬‬

‫نابل�س‪� -‬صفا‬ ‫�ألقى نا�شطون فل�سطينيون �أم�س الثالثاء‬ ‫القب�ض على ‪ 15‬م�ستوطنا بقرية قريوت جنوب‬ ‫مدينة نابل�س �شمال ال�ضفة الغربية املحتلة‪ ،‬بعد‬ ‫اعتدائهم على الن�شطاء ال��ذي��ن نظموا فعالية‬ ‫زراعة �أ�شتال زيتون يف القرية‪.‬‬ ‫وق � ��ال م�ن���س��ق ح��رك��ة ال �ت �� �ض��ام��ن م ��ن أ�ج ��ل‬ ‫فل�سطني ح��رة وائ��ل الفقيه لوكالة "�صفا"‪� :‬إن‬ ‫"الن�شطاء والأهايل متكنوا من القب�ض على ‪15‬‬ ‫م�ستوطنا متطرفا اع �ت��دوا على أ�ه ��ايل القرية‬ ‫وال�ق��رى امل�ج��اورة والنا�شطني‪ ،‬خ�لال تنظيمهم‬ ‫فعالية زراعة �أ�شتال الزيتون يف املنطقة اجلنوبية‬ ‫من القرية"‪.‬‬ ‫و�أك��د �أن الن�شطاء �أو�سعوهم �ضربا ردا على‬ ‫االعتداءات املتكررة التي يقومون بها بحق �أهايل‬ ‫القرية والقرى املجاورة‪ ،‬الفتا �إىل �أن امل�ستوطنني‬ ‫يقومون ب�أعمال ا�ستفزازية منذ �ساعات ال�صباح‪،‬‬ ‫م��ؤك��دا �أن اجلي�ش ف�شل بتخلي�صهم حتى هذه‬ ‫اللحظة"‪.‬‬ ‫ب� ��دوره‪ ،‬ق��ال ال�ن��ا��ش��ط يف امل�ق��اوم��ة ال�شعبية‬

‫عبد العظيم وادي لوكالة "�صفا"‪� :‬إن "ع�شرات‬ ‫امل���س�ت��وط�ن�ين م��ن م���س�ت��وط�ن��ة "ي�ش كودي�ش"‬ ‫ه��اج �م��وا امل ��زارع�ي�ن يف امل�ن�ط�ق��ة اجل �ن��وب �ي��ة من‬ ‫القرية واع�ت��دوا عليهم بال�ضرب‪ ،‬و أ�خ ��ذوا بقلع‬ ‫�أ�شتال الزيتون التي عكف الأه��ايل على زراعتها‬ ‫منذ ال�صباح"‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف �أن ع�شرات اجلنود داه�م��وا املنطقة‬ ‫و��س��اع��دوا امل�ستوطنني يف ط��رد امل��زارع�ين‪ ،‬حيث‬ ‫ان��دل�ع��ت م��واج�ه��ات ب�ين أ�ه ��ايل ال�ق��ري��ة وال�شبان‬ ‫الذين ح�ضروا مل�ساعدة املزارعني من جهة وقوات‬ ‫االح�ت�لال وامل�ستوطنني م��ن جهة �أخ ��رى‪ ،‬حيث‬ ‫أ�ط �ل��ق اجل�ي����ش ع���ش��رات ال�ق�ن��اب��ل ال �غ��ازي��ة لطرد‬ ‫الأهايل واملزارعني من املنطقة"‪.‬‬ ‫ويف ق��ري��ة ج��ال��ود م��ن ذات امل�ن�ط�ق��ة‪� ،‬أ�صيب‬ ‫ع��دد من املواطنني ج��راء اع�ت��داءات امل�ستوطنني‬ ‫عليهم باحلجارة‪ ،‬حيث تدخل اجلي�ش يف القرى‬ ‫الثالث حلماية امل�ستوطنني و�أخ��ذ ب�إلقاء الغاز‬ ‫ال�سام على امل�شاركني يف فعاليات زراعية الزيتون‪،‬‬ ‫ما �أدى لإ�صابة عدد منهم‪ ،‬مت عالجهم ميدانيا‬ ‫بعد تدخل �سيارة �إ�سعاف تابعة جلمعية الهالل‬ ‫الأحمر الفل�سطيني‪.‬‬

‫م�ستوطنون يقتحمون الأق�صى ويدن�سون باحاته‬

‫«إسرائيل» تقر بناء ‪ 272‬وحدة‬ ‫استيطانية بالضفة‬

‫‪� 350‬ألف م�ستوطن يقيمون يف ال�ضفة الغربية‬

‫القد�س املحتلة‪ -‬وكاالت‬ ‫ك� ��� �ش� �ف ��ت م� �ن� �ظ� �م ��ة "ال�سالم الآن"‬ ‫الإ�سرائيلية املناه�ضة اال�ستيطان �أن م�شروعًا‬ ‫لبناء ‪ 272‬وحدة �سكنية جديدة يف م�ستوطنات‬ ‫يف ال�ضفة الغربية املحتلة والقد�س املحتلة‪،‬‬ ‫مت ��ت امل ��واف� �ق ��ة ع �ل �ي��ه ع �� �ش �ي��ة م � �غ ��ادرة وزي ��ر‬ ‫اخلارجية الأمريكي جون كريي‪.‬‬ ‫و�أو�ضحت املنظمة يف بيان لها �أن احلكومة‬ ‫�صادقت الأحد املا�ضي على م�شروع لبناء ‪250‬‬ ‫وحدة �سكنية يف م�ستوطنة عوفرا‪ ،‬و‪ 22‬وحدة‬ ‫�أخرى يف م�ستوطنة كرين �شمرون‪.‬‬ ‫و�أو� �ض �ح��ت �أن �ه��ا ا�ستقت معلوماتها من‬ ‫وث �ي �ق��ة ر��س�م�ي��ة ن �� �ش��رت ع �ل��ى م��وق��ع الإدارة‬ ‫الع�سكرية الإ�سرائيلية املكلفة بامل�ستوطنات‪،‬‬ ‫ولفتت �إىل �أن "عملية البناء ميكن �أن تبد�أ‬ ‫�سريعا"‪ .‬و�شككت املنظمة يف م�صداقية توجه‬ ‫احلكومة الإ�سرائيلية �إىل العملية ال�سلمية‪،‬‬ ‫وع��دت � ّأن احل�ك��وم��ة �إذا ك��ان��ت ت�سعى بالفعل‬ ‫�إىل ح��ل ال��دول�ت�ين يُفرت�ض �أال تعمق النزاع‬ ‫�أك�ثر عرب بناء جديد للم�ستوطنات‪ ،‬وخا�صة‬ ‫يف امل�ن��اط��ق ال�ت��ي ال ف��ر��ص��ة ل�ه��ا ل�ل�ب�ق��اء حتت‬ ‫ال�سيادة الإ�سرائيلية‪ ،‬م�ؤكدة �أن الأم��ر يتعلق‬ ‫مب�ستوطنتني معزولتني تقعان يف قلب ال�ضفة‬ ‫الغربية املحتلة‪.‬‬ ‫من جهته‪� ،‬أو�ضح م�س�ؤول بوزارة اجلي�ش‬ ‫الإ�سرائيلية �أن م�شروع البناء ه��ذا �أطلقته‬ ‫الوزارة يف �أكتوبر‪ /‬ت�شرين الأول املا�ضي‪.‬‬

‫وف�سر امل���س��ؤول �سبب الإع�ل�ان عنه الآن‬ ‫ب�أنه ال ي�شكل �سوى املرحلة الثانية من �أرب��ع‬ ‫مراحل �ضرورية لبدء �أعمال البناء‪ ،‬مو�ضحا‬ ‫�أن احل �� �ص��ول ع �ل��ى ال�ت�راخ �ي ����ص امل �ط �ل��وب��ة‬ ‫ي�ستغرق �أ�شهرا طويلة‪.‬‬ ‫و�أع �ل��ن ك�يري ال��ذي غ��ادر املنطقة �أم�س‬ ‫الأول االث�ن�ين بعد �أرب�ع��ة �أي��ام م��ن املحادثات‬ ‫امل �ك �ث �ف��ة مل ت �ن �ج��ح يف �إق � �ن� ��اع "�إ�سرائيل"‬ ‫والفل�سطينيني باملوافقة على خطته لل�سالم‪،‬‬ ‫م��رارا �أن الواليات املتحدة تعترب اال�ستيطان‬ ‫"غري �شرعي"‪.‬‬ ‫ويقيم نحو ‪� 350‬ألف م�ستوطن يف ال�ضفة‬ ‫الغربية‪� ،‬إ�ضافة �إىل ‪� 200‬ألف �آخرين يقيمون‬ ‫يف �أحياء ا�ستيطانية بالقد�س ال�شرقية املحتلة‪.‬‬ ‫ويف �سياق �آخر‪ ،‬اقتحم م�ستوطنون متطرفون‬ ‫�أم�س الثالثاء باحات امل�سجد الأق�صى املبارك‬ ‫من جهة ب��اب املغاربة‪ ،‬و�سط حرا�سة م�شددة‬ ‫من ال�شرطة الإ�سرائيلية اخلا�صة‪.‬‬ ‫وق��ال �أح��د العاملني يف م�ؤ�س�سة الأق�صى‬ ‫ل�ل��وق��ف وال �ت��راث ل��وك��ال��ة "�صفا"‪� ،‬إن نحو‬ ‫‪ 13‬م�ستوط ًنا اقتحموا منذ �ساعات ال�صباح‬ ‫امل�سجد الأق�صى على دفعة واح��دة‪ ،‬وجتولوا‬ ‫يف �أنحاء متفرقة منه ب��دءاً من ب��اب املغاربة‪،‬‬ ‫اً‬ ‫و�صول‬ ‫مرو ًرا مببنى امل�سجد القبلي امل�سقوف‪،‬‬ ‫�إىل امل�صلى املرواين‪.‬‬ ‫و�أ� �ش ��ار �إىل �أن امل���س�ت��وط�ن�ين املقتحمني‬ ‫يتلقون عاد ًة �شروحات من �إحدى احلاخامات‬ ‫الإ� �س��رائ �ي �ل �ي�ين‪ ،‬وغ��ال � ًب��ا م��ا ي �ك��ون م��ن قبل‬

‫املتطرف "يهودا غليك" ع��ن معامل الهيكل‬ ‫املزعوم‪.‬‬ ‫ول �ف��ت �إىل ا� �س �ت �م��رار ��ش��رط��ة االح �ت�لال‬ ‫يف الت�ضييق على امل�صلني وط�لاب وطالبات‬ ‫م�صاطب العلم وكافة الداخلني �إىل الأق�صى‬ ‫م��ن خ�ل�ال اح �ت �ج��از ب�ط��اق��ات�ه��م ال�شخ�صية‪،‬‬ ‫و�أحيا ًنا االعتقال �أو الإبعاد‪.‬‬ ‫وذك��ر �أن �شرطة االح�ت�لال ح��ول��ت �أم�س‬ ‫امل ��در� ��س يف م���ص��اط��ب ال �ع �ل��م ع �ب��د ال��رح�م��ن‬ ‫بكريات �إىل مركز حتقيق وتوقيف "اجللمة"‬ ‫يف الداخل املحتل‪ ،‬وما زال قيد االعتقال‪.‬‬ ‫ل�ق���ص��ى‬ ‫وب �ي�ن �أن �أع� � ��داد امل�ق�ت�ح�م�ين ل� أ‬ ‫ت�ق�ل���ص��ت ع ��ن ذي ق �ب��ل ب���س�ب��ب ردات ال�ف�ع��ل‬ ‫العربية والفل�سطينية التي رافقت انتهاكات‬ ‫امل���س�ت��وط�ن�ين واالح� �ت�ل�ال ل�ل�م���س�ج��د‪ ،‬م ��ؤك �دًا‬ ‫يف ذات ال��وق��ت �أن االح�ت�لال ي�ح��اول دائ� ًم��ا �أن‬ ‫يفر�ض وج��ودًا حقيق ًيا ودائ� ًم��ا بالأق�صى من‬ ‫�أجل ال�سيطرة عليه‪.‬‬ ‫و�أو�ضح �أن االحتالل يحاول �إفراغ امل�سجد‬ ‫الأق���ص��ى م��ن حمبيه وم�ن��ا��ص��ري��ه‪ ،‬وت�ضييق‬ ‫اخلناق على كل من يريد الو�صول �إليه من‬ ‫�أج ��ل ال�ن�ي��ل م�ن��ه واال� �س �ت �ف��راد ف �ي��ه‪ ،‬وتنفيذ‬ ‫خمططاته التهويدية بداخله‪.‬‬ ‫ون��ا��ش��د ك��ل �أ��ص�ح��اب ال�ضمائر احل�ي��ة يف‬ ‫العامل و�أهل القد�س والداخل املحتل‪ ،‬ب�ضرورة‬ ‫الرباط اليومي وال��دائ��م يف باحات الأق�صى؛‬ ‫باعتباره ال�سبيل الوحيد للدفاع عنه وحمايته‬ ‫من انتهاكات االحتالل‪.‬‬

‫«حماس» تتهم السلطة‬ ‫باعتقال ‪ 9‬من عناصرها‬ ‫رام اهلل‪ -‬قد�س بر�س‬ ‫ات� �ه� �م ��ت ح ��رك ��ة امل� �ق ��اوم ��ة‬ ‫الإ�سالمية "حما�س" الأجهزة‬ ‫الأم � �ن � �ي� ��ة ال� �ت ��اب� �ع ��ة ل �ل �� �س �ل �ط��ة‬ ‫الفل�سطينية بال�ضفة الغربية‪،‬‬ ‫ب ��اع� �ت� �ق ��ال ‪ 9‬م � ��ن أ�ن� ��� �ص ��اره ��ا‬ ‫وك��وادره��ا‪ ،‬وا�ستدعاء �شاباً �آخر‬ ‫للتحقيق يف م�ق��رات�ه��ا الأم�ن�ي��ة‬ ‫مبدن ال�ضفة‪.‬‬ ‫وب�ي�ن��ت "حما�س" يف بيان‬ ‫ت �ل �ق �ت��ه "قد�س بر�س" �أم ����س‬ ‫ال� �ث�ل�اث ��اء �أن ق � ��وة م� ��ن ج �ه��از‬ ‫"املخابرات العامة" الفل�سطيني‬ ‫يف مدينة اخلليل جنوب ال�ضفة‬ ‫ال�غ��رب�ي��ة امل�ح�ت�ل��ة‪ ،‬ده�م��ت منزل‬ ‫عائلة �أبو عرقوب يف دورا جنوب‬ ‫املدينة‪ ،‬واعتقلت ‪� 5‬أ�شقاء بينهم‬ ‫ث�ل�اث ��ة حم ��رري ��ن م ��ن ��س�ج��ون‬ ‫االح�ت�لال بعد االع �ت��داء عليهم‬ ‫بال�ضرب املربح‪.‬‬

‫االحتالل يعتقل‬ ‫سبعة أسرى‬ ‫محررين بالقدس‬ ‫القد�س املحتلة‪ -‬ال�سبيل‬ ‫� � �ش � �ن� ��ت ق � � � � ��وات االح � � �ت� �ل��ال‬ ‫الإ�سرائيلي حملة اعتقاالت وا�سعة‬ ‫يف م��دي�ن��ة ال�ق��د���س امل�ح�ت�ل��ة أ�م����س‬ ‫الثالثاء‪ ،‬طالت عدداً من الأ�سرى‬ ‫املحررين‪.‬‬ ‫و�أف � � ��اد رئ �ي ����س جل �ن��ة �أه� ��ايل‬ ‫الأ�� �س ��رى وامل�ع�ت�ق�ل�ين امل�ق��د��س�ي�ين‬ ‫�أجم� � � ��د أ�ب� � � ��و ع �� �ص ��ب �أن ح �م �ل��ة‬ ‫االع � �ت � �ق� ��االت � �ش �م �ل��ت ع� � ��دد م��ن‬ ‫الأ��س��رى املحررين الذين �أم�ضوا‬ ‫ع��دة �سنوات يف �سجون االحتالل‬ ‫وهم هيثم اجلعبة‪ ،‬خليل غزاوي‪،‬‬ ‫ج � ��ودة ج� � ��ودة‪ ،‬حم �م��د ال �ه��دم��ي‪،‬‬ ‫م�ؤيد بيبوح‪ ،‬حامد بيبوح‪ ،‬وعبد‬ ‫�صالح بكريات‪.‬‬ ‫ويف ال�سياق‪� ،‬أ�صدرت ما ي�سمى‬ ‫مبحكمة ال�صلح حك ًما على حممد‬ ‫�أب��و �سرية بال�سجن الفعلي مل��دة ‪5‬‬ ‫�أ�شهر‪ ،‬وعليه ت�سليم نف�سه الأحد‬ ‫ال �ق ��ادم‪ ،‬ك�م��ا ح�ك�م��ت ع�ل��ى ال���ش��اب‬ ‫م��و� �س��ى ح �ج��ة ب��ال �ع �م��ل "خدمة‬ ‫جمهور" ملدة ‪� 6‬أ�شهر‪.‬‬


‫‪8‬‬

‫عربي ودولي‬

‫الأربعاء (‪ )8‬كانون الثاين (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2527‬‬

‫الجيش العراقي يشن غارات‬ ‫على األنبار ويقصف مواقع املسلحني‬

‫تت�ضمن �صواريخ جو �أر�ض وطائرات مراقبة من دون طيار‬

‫واشنطن تسرع بتسليم املالكي أسلحة‬ ‫للمساعدة يف حربه على األنبار‬

‫وا�شنطن‪ -‬وكاالت‬ ‫ق��ررت ال��والي��ات امل�ت�ح��دة الأم�يرك�ي��ة ت�سريع ت�سليم ال�ع��راق‬ ‫�صواريخ وطائرات مراقبة من دون طيار بهدف م�ساعدة املالكي يف ما‬ ‫ت�سميها "حربه على تنظيم القاعدة"‪ ,‬يف حني عربت كل من بريطانيا‬ ‫ورو�سيا عن دعمها العراق يف حربه على ما ي�سمى "الإرهاب"‪.‬‬ ‫وت �ق��ول ال���س�ل�ط��ات ال �ع��راق �ي��ة �إن م�ق��ات�ل�ين م��ن ت�ن�ظ�ي��م ال��دول��ة‬ ‫الإ�سالمية يف العراق وال�شام ‪-‬الذي يو�صف ب�أنه تابع للقاعدة‪ -‬عززوا‬ ‫�سيطرتهم يف حمافظة الأنبار العراقية وا�ستولوا يف الأيام املا�ضية على‬ ‫مواقع يف الرمادي و�أجزاء كبرية من الفلوجة‪.‬‬ ‫وذك��ر املتحدث با�سم البيت الأبي�ض جاي ك��ارين �أن ق��وات الأمن‬ ‫العراقية �ستت�سلم املزيد من �صواريخ جو �أر�ض من نوع "هيلفاير"‪� ،‬إىل‬ ‫جانب عدد �آخر من طائرات اال�ستطالع بدون طيار‪.‬‬ ‫و��ص��واري��خ "هيلفاير" التي �صنعت يف البداية م�ضادة ل�ل��دروع‪،‬‬ ‫ميكن �إطالقها �أي�ضا من مروحيات �أو طائرات‪� .‬أما الطائرات من دون‬ ‫طيار "�سكان �إيغل" التي يعترب �سعرها غري مرتفع ف�إنها ق��ادرة على‬

‫جنود امريكيون ينقلون �صواريخ هيلفاير لإ�إر�سالها �إىل العراق‬ ‫الطريان ملدة ‪� 24‬ساعة وطول جناحيها ال يتجاوز ثالثة �أمتار‪ .‬وتعترب‬ ‫هذه الأ�سلحة جزءا من عقود �سبق �أن وقعت مع بغداد‪.‬‬ ‫م��ن جانبه ق��ال املتحدث با�سم وزارة ال��دف��اع الأم�يرك�ي��ة العقيد‬ ‫�ستيفن وارن �إن وا�شنطن تعمل مع العراقيني لالتفاق على �إ�سرتاتيجية‬ ‫تكون كفيلة بعزل املجموعات املرتبطة بالقاعدة ومتكني الع�شائر التي‬ ‫تتعاون مع ال�سلطات العراقية من طرد هذه املجموعات من املناطق‬ ‫امل�أهولة‪.‬‬ ‫وج��دد وارن الت�أكيد على �أن ب�لاده ال تفكر يف �إر��س��ال ق��وات �إىل‬ ‫العراق‪ ،‬واعترب �أن احلديث عن اندالع الأزمة احلالية ب�سبب ان�سحاب‬ ‫ال�ق��وات الأم�يرك�ي��ة م��ن ال �ع��راق‪ ،‬خاطئ لأن ال�ب�لاد �شهدت مثل هذه‬ ‫احلوادث حني كان هناك الآالف من اجلنود الأمريكيني‪.‬‬ ‫غري �أن هذا املوقف ال مينع الواليات املتحدة من تقدمي معلومات‬ ‫�إىل ال�ع��راق�ي�ين ع�بر نحو م��ائ��ة ع�سكري أ�م�يرك��ي ال ي��زال��ون يف مقر‬ ‫ال�سفارة الأم�يرك�ي��ة يف ب�غ��داد‪ ،‬وفقا ل��وارن ال��ذي �أك��د �أن التعاون مع‬ ‫حكومة ب�غ��داد ال يت�ضمن التن�سيق على امل�ستوى التكتيكي‪� ،‬أي على‬

‫م�ستوى املعارك على الأر�ض‪.‬‬ ‫مكاملات بايدن‬ ‫م��ن جانبه ع�بر ج��و ب��اي��دن ‪-‬ن��ائ��ب الرئي�س الأم�يرك��ي‪ -‬لرئي�س‬ ‫ال��وزراء العراقي ن��وري املالكي عن م�ساندة ال��والي��ات املتحدة جلهود‬ ‫العراق يف حماربة "اجلماعات التابعة لتنظيم لقاعدة"‪.‬‬ ‫وذكر بيان للبيت الأبي�ض �أن بايدن حتدث هاتفيا مع املالكي وعرب‬ ‫ل��ه "عن القلق على العراقيني ال��ذي��ن يتعر�ضون لل��أذى على �أي��دي‬ ‫الإرهابيني‪ ،‬و�أ�شاد بالتعاون الأمني يف الآونة الأخرية بني قوات الأمن‬ ‫العراقية والقوى املحلية والع�شائر يف حمافظة الأنبار"‪.‬‬ ‫كما ات�صل بايدن برئي�س جمل�س النواب العراقي �أ�سامة النجيفي‬ ‫و أ���ش��اد مب��ا �سماه البيان "التعاون" ب�ين ق��وات الأم��ن وزع�م��اء ال�سنة‬ ‫املحليني والوطنيني وم��ن الع�شائر يف جهود حماربة مقاتلي الدولة‬ ‫الإ�سالمية يف العراق وال�شام‪.‬‬ ‫م��ن ج��ان��ب �آخ ��ر �أك ��د وزي ��ر ال��دول��ة ال�بري�ط��اين ل���ش��ؤون ال�شرق‬ ‫الأو��س��ط و�شمال �أفريقيا‪ ،‬هيو روبرت�سون‪� ،‬أن ب�لاده تدعم احلكومة‬ ‫العراقية يف حربها على "الإرهاب"‪.‬‬ ‫حماية املدنيني‬ ‫وقال روبرت�سون "�أ�شعر بقلق بالغ �إزاء العنف يف حمافظة الأنبار‪،‬‬ ‫وب�شكل خا�ص التقارير التي تفيد �أن تنظيم القاعدة �سيطر على �أجزاء‬ ‫من مدينة الفلوجة‪ ،‬و�ستقف احلكومة الربيطانية جنباً �إىل جنب مع‬ ‫احلكومة العراقية يف مكافحة ه��ذا التهديد والتهديدات الإرهابية‬ ‫الأخرى يف جميع �أنحاء املنطقة"‪.‬‬ ‫و�أك��د روبرت�سون �أن جهود الت�صدي "للإرهاب" حتتاج �إىل دعم‬ ‫من �أو�ساط املجتمع املحلي وعملية �سيا�سية �شاملة‪ ،‬و�شدّد على �أهمية‬ ‫حماية املدنيني و�إعادة اال�ستقرار �إىل حمافظة الأنبار‪.‬‬ ‫ب��دوره��ا أ�ع��رب��ت رو��س�ي��ا ع��ن دعمها �سيا�سة ال�سلطات العراقية‬ ‫اخلا�صة بالت�صدي "للإرهاب"‪ ،‬وعر�ضت تقدمي م�ساعداتها العملية‬ ‫يف هذه ال�صدد‪.‬‬ ‫وقالت وزارة اخلارجية الرو�سية يف بيان �إن "مو�سكو تدين بقوة‬ ‫الإره��اب يف كل �أ�شكالة و�صوره"‪ ،‬و أ�ك��دت �أن الت�صعيد احلايل لأعمال‬ ‫العنف يف العراق "له جذور دينية ومرتبط يف املقام الأول بالتطورات‬ ‫يف �سوريا املجاورة"‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ارت ال ��وزارة �إىل �أن "الإرهابيني م��ن القاعدة واملجموعات‬ ‫الأخرى املرتبطني بها والنا�شطني يف كل من العراق و�سوريا ال يعرفون‬ ‫�أي حدود‪ ،‬و�أنهم يجلبون املوت واملعاناة لل�سكان ال�سلميني"‪.‬‬ ‫و�أك� ��دت �أن "الطريقة الأك �ث�ر ف�ع��ال�ي��ة ل�ل�ت���ص��دي للمخططات‬ ‫الإجرامية تكمن يف الت�سوية ال�سيا�سية ال�سريعة للأزمة ال�سورية من‬ ‫خالل التو�صل �إىل اتفاق وطني يف العراق ي�صب يف م�صلحة كل القوى‬ ‫ال�سيا�سية واملجموعات العرقية والدينية"‪.‬‬

‫�شخ�صا يف حلب‬ ‫نا�شطون يتهمون «داع�ش» ب�إعدام ‪50‬‬ ‫ً‬

‫عشرات القتلى بمواجهات املعارضة السورية‬ ‫و «الدولة اإلسالمية»‬ ‫حلب‪ -‬وكاالت‬ ‫خ ّلفت املواجهات امل�سلحة بني كتائب املعار�ضة‬ ‫ال�سورية وتنظيم ال��دول��ة الإ��س�لام�ي��ة يف ال�ع��راق‬ ‫وال �� �ش��ام ن�ح��و ‪ 120‬ق�ت�ي�لا خ�ل�ال الأي � ��ام ال�ث�لاث��ة‬ ‫املا�ضية‪ ،‬واتهم نا�شطون تنظيم ال��دول��ة بارتكاب‬ ‫جم ��زرة راح �ضحيتها خ�م���س��ون ��ش�خ���ص��ا‪ ،‬بينهم‬ ‫�إعالميون‪.‬‬ ‫وق��ال��ت ال���ش�ب�ك��ة ال���س��وري��ة حل �ق��وق الإن���س��ان‬ ‫�إن ‪ 29‬مدنيا وع�شرين من كتائب املعار�ضة و‪71‬‬ ‫من تنظيم ال��دول��ة الإ�سالمية قتلوا منذ ان��دالع‬ ‫املواجهات بني كتائب املعار�ضة وتنظيم الدولة يوم‬ ‫اجلمعة املا�ضي‪.‬‬ ‫وذك��ر امل��ر��ص��د ال���س��وري حل�ق��وق الإن���س��ان �أن‬ ‫ك�ت��ائ��ب �إ��س�لام�ي��ة وك�ت��ائ��ب م�ق��ات�ل��ة حت��ا��ص��ر منذ‬ ‫الأح� ��د امل �ق��ر ال��رئ�ي����س لتنظيم ال��دول��ة يف مبنى‬ ‫حمافظة الرقة‪ ،‬مركز املحافظة الوحيد اخلارج‬ ‫عن �سيطرة النظام ال�سوري‪.‬‬ ‫و�أ�شار �إىل �أن مقاتلي املعار�ضة حرروا خم�سني‬ ‫معتقال م��ن �سجن تنظيم ال��دول��ة مببنى �إدارة‬ ‫املركبات يف املدينة بعد ال�سيطرة عليه‪.‬‬ ‫م��ن ج��ان��ب �آخ � ��ر‪ ،‬ات �ه��م ن��ا� �ش �ط��ون � �س��وري��ون‬ ‫ت�ن�ظ�ي��م ال ��دول ��ة الإ� �س�لام �ي��ة يف ال �ع ��راق وال���ش��ام‬ ‫بارتكاب "جمزرة" م�ساء االثنني‪ .‬وقال النا�شطون‬

‫�إن عنا�صر تنظيم الدولة �أعدموا خم�سني‬ ‫�شخ�صا ‪-‬بينهم نا�شطون يف جمال الإعالم‬ ‫والإغاثة والإ�سعاف ون�ساء‪ -‬كانوا معتقلني‬ ‫ل��دى التنظيم ق��رب دوار قا�ضي ع�سكر يف مدينة‬ ‫حلب �شمايل البالد‪.‬‬ ‫وقالت رابطة ال�صحفيني ال�سوريني املعار�ضة‬ ‫للنظام يف بيان لها �إن �أحد �أع�ضائها يف حلب عرف‬ ‫�أربعة �أ�سماء من بني اجلثث لإعالميني ُخطفوا‬ ‫من مكتب قناة "�شذا احلرية" املعار�ضة يف حي‬ ‫الكال�سة بحلب �أواخ ��ر ال�شهر امل��ا��ض��ي‪ .‬و�أ� �ش��ارت‬ ‫ال��راب�ط��ة �إىل �أن جميع القتلى تعر�ضوا لإع��دام‬ ‫ج �م��اع��ي يف م���ش�ف��ى ال �ع �ي��ون ال�ت�خ���ص���ص��ي ال��ذي‬ ‫اتخذه تنظيم الدولة الإ�سالمية مقرا له يف حي‬ ‫قا�ضي ع�سكر‪.‬‬ ‫من جانب �آخر‪ ،‬تكبدت داع�ش خ�سائر فادحة‪،‬‬ ‫يف م��واج �ه��ات �ه��ا الأخ� �ي��رة � �ض��د ف���ص��ائ��ل اجل�ي����ش‬ ‫ال�سوري احل��ر‪ ،‬واجلبهة الإ�سالمية‪ ،‬ك��ان �آخرها‬ ‫مقتل ال�ق�ي��ادي يف التنظيم حجي بكر" بح�سب‬ ‫ما �أك��ده نا�شطون‪ ،‬فيما �أف��ادت الأنباء‪� ،‬أن تنظيم‬ ‫داع�ش‪ ،‬متكن من ال�سيطرة على اللواء ‪ ،46‬الذي‬ ‫ك ��ان حت��ت ��س�ي�ط��رة امل �ع��ار� �ض��ة‪ ،‬وه � ��ددت ب ��إع��دام‬ ‫‪�� 100‬ش�خ����ص‪ ،‬ت��اب�ع�ين ل�ل�ج�ي����ش احل ��ر‪ ،‬واجل�ب�ه��ة‬ ‫الإ�سالمية‪ ،‬حتتجزهم‪ ،‬يف مدينة جراب�س �شمال‬ ‫�سوريا‪ ،‬التي تعد من �أكرب مقراتها‪.‬‬

‫ويف نف�س ال���س�ي��اق‪� ،‬شهد ال���ش�م��ال ال���س��وري‪،‬‬ ‫م��واج �ه��ات ب�ين داع ����ش وج�ب�ه��ة ال�ن���ص��رة‪ ،‬متكنت‬ ‫خاللها جبهة الن�صرة من ال�سيطرة على قاعدة‬ ‫ع�سكرية تابعة لداع�ش يف حمافظة الرقة‪ ،‬و�أك��د‬ ‫فيها نا�شطون �إعدام داع�ش لأبي �سعيد احل�ضرمي‬ ‫القائد امليداين يف جبهة الن�صرة‪.‬‬ ‫و� �ش �ه��دت حم��اف�ظ��ة ح �ل��ب‪ ،‬ع ��دة م �ظ��اه��رات‪،‬‬ ‫�ضد تنظيم داع�ش‪ ،‬مت تفريقها من قبل التنظيم‪،‬‬ ‫بالر�صا�ص احلي‪.‬‬ ‫ومنذ �سيطرة مقاتلي املعار�ضة على الرقة يف‬ ‫�آذار املا�ضي‪ ،‬يتهم نا�شطون تنظيم الدولة بفر�ض‬ ‫�سطوته ومعايريه املت�شددة على املدينة‪ ،‬وارتكاب‬ ‫عمليات خطف وقتل‪ .‬وبح�سب املر�صد ال�سوري‪،‬‬ ‫يحتجز هذا التنظيم مئات النا�شطني املعار�ضني‬ ‫للنظام ومقاتلني ومدنيني‪.‬‬ ‫ق�صف متوا�صل‬ ‫ع�ل��ى ��ص�ع�ي��د �آخ� ��ر‪ ،‬وا� �ص��ل ال �ن �ظ��ام ال���س��وري‬ ‫االثنني ق�صفه العديد من املدن والقرى ال�سورية‪،‬‬ ‫خ�صو�صا يف حلب ودم�شق وريفيهما‪.‬‬ ‫فقد قتل ع�شرة �أ�شخا�ص على الأق��ل ‪-‬بينهم‬ ‫ث�لاث��ة �أط �ف��ال‪ -‬يف ق�صف ج��وي على ب�ل��دة بزاعة‬ ‫ب��ال��ري��ف ال���ش��رق��ي مل��دي�ن��ة ح�ل��ب‪ ،‬ك�م��ا ق�ت��ل ثالثة‬ ‫�أ��ش�خ��ا���ص يف ق�صف مم��اث��ل ا��س�ت�ه��دف ب�ل��دة يلدا‬ ‫جنوب العا�صمة دم�شق‪ ،‬بح�سب املر�صد ال�سوري‪.‬‬

‫ويف ري��ف دم�شق قالت الهيئة العامة للثورة‬ ‫�إن بلدتي يلدا وببيال تعر�ضتا للق�صف بالرباميل‬ ‫امل�ت�ف�ج��رة‪ ،‬مم��ا أ���س�ف��ر ع��ن مقتل وج ��رح ع��دد من‬ ‫الأ�شخا�ص‪.‬‬ ‫ويف حمافظة حم�ص تعر�ضت م��دن وبلدات‬ ‫ال��ر� �س�تن وال � ��دار ال �ك �ب�يرة وح ��ي ال��وع��ر لق�صف‬ ‫ب��امل��دف�ع�ي��ة وراج �م ��ات ال �� �ص��واري��خ م��ن ق�ب��ل ق��وات‬ ‫النظام‪.‬‬ ‫وق��ال��ت جل��ان التن�سيق املحلية �إن الق�صف‬ ‫�أدى �إىل مقتل عدد من الأ�شخا�ص وتدمري مبان‪.‬‬ ‫و أ�ف��ادت اللجان �أن كتائب املعار�ضة فجرت �سيارة‬ ‫ملغومة يف حاجز لقوات النظام ق��رب بلدة ال��دار‬ ‫الكبرية بريف حم�ص ال�شمايل‪.‬‬ ‫ه� ��ذا وال ي � ��زال م �� �ص�ير م �ئ ��ات الأ� �ش �خ��ا���ص‬ ‫جمهوال بعدما اعتقلتهم قوات النظام وملي�شيات‬ ‫عراقية تقاتل �إىل جانبها جنوبي العا�صمة دم�شق‪.‬‬ ‫وكان املركز الإعالمي ال�سوري �أفاد �أن قوات‬ ‫النظام اعتقلت الأح��د مئات الرجال الذين كانوا‬ ‫ب�صحبة عائالتهم أ�ث�ن��اء حماولتهم ال�ن��زوح من‬ ‫ج�ن��وب دم���ش��ق امل�ح��ا��ص��ر ع�بر ح��اج��ز ب�ل��دت��ي يلدا‬ ‫وحجرية‪.‬‬ ‫و�أو�ضح املركز �أن تلك القوات �صادرت الأوراق‬ ‫الثبوتية للعائالت واعتقلت الرجال‪ ،‬بينما عادت‬ ‫الن�ساء والأطفال �إىل املناطق املحا�صرة‪.‬‬

‫ع�شائر الرمادي‪ :‬نحن من يحارب اجلي�ش العراقي ولي�س «داع�ش»‬

‫بغداد‪ -‬وكاالت‬ ‫جت��ددت اال�شتباكات بني ال�شرطة العراقية وعنا�صر ما يعرف بال�صحوات‬ ‫املتحالفني معها وم�سلحني مبدينة الرمادي يف حمافظة الأنبار‪ ،‬كما �شنت طائرة‬ ‫بدون طيار غارة على املدينة لأول مرة منذ اندالع اال�شتباكات الأخرية‪ ،‬وق�صفت‬ ‫مدفعية اجلي�ش العراقي مواقع �سيطر عليها م�سلحو الع�شائر يف الكرمة �شرق‬ ‫الفلوجة‪ ،‬يف وقت تعر�ض فيه مقران للجي�ش العراقي لهجومني يف �أب��و غريب‬ ‫وتكريت‪.‬‬ ‫وقال ال�صحفي مهند احلميد �إن قوات عراقية مدعومة مما يعرف بال�صحوات‬ ‫حاولت الليلة املا�ضية دخول مناطق ي�سيطر عليها م�سلحون يف جنوبي املدينة‪ ،‬من‬ ‫دون �أن ينجحوا يف ذل��ك؛ ب�سبب املقاومة ال�شديدة التي �أبداها امل�سلحون‪ .‬و�أكد‬ ‫م�صدر طبي �أن �أربعة مدنيني قتلوا و�أ�صيب ‪� 14‬آخرون بجروح يف هذه املواجهات‪.‬‬ ‫ويف ال�سياق‪� ،‬أف��اد م�صدر يف �شرطة الأن�ب��ار ب ��أن خم�سة عنا�صر م��ن تنظيم‬ ‫"الدولة الإ�سالمية يف العراق وال�شام" قتلوا واعتقل اثنان �آخران خالل ا�شتباكهم‬ ‫ال�ي��وم م��ع ق��وات ال�شرطة العراقية والع�شائر يف ال��رم��ادي‪ ،‬م�شريا �إىل �أن هذه‬ ‫اال�شتباكات حتولت �إىل حرب �شوارع داخل الأحياء ال�سكنية‪.‬‬ ‫وقبل ذلك أ�ف��ادت م�صادر �صحفية ب�أن اجلي�ش العراقي وال�صحوات ي�شنون‬ ‫هجوما على منطقتي امللعب والبوجابر يف الرمادي‪ ،‬كما �شنت طائرة بدون طيار‬ ‫غ��ارة على ال��رم��ادي دم��رت خاللها ع�ت��ادا مل�سلحي الع�شائر دون وق��وع �إ�صابات‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت امل�صادر للجزيرة �أن ق��وات الأم��ن العراقي ق�صفت بال�صواريخ منطقة‬ ‫البوفراج بعد ا�ستهداف م�سلحي الع�شائر مقر اللواء الثامن بالق�صف‪.‬‬ ‫وك��ان م�س�ؤولون حمليون يف ال��رم��ادي قالوا �إن املقاتالت ا�ستهدفت مواقع‬ ‫يف الأحياء ال�شرقية باملدينة‪ ،‬وحتدثوا عن مقتل ‪� 25‬شخ�صا ي�شتبه يف انتمائهم‬ ‫�إىل تنظيم الدولة الإ�سالمية يف العراق وال�شام‪ .‬لكن م�صادر �أخرى �أكدت لوكالة‬ ‫�أ�سو�شيتد بر�س مقتل ‪ 22‬جنديا عراقيا و‪ 22‬مدنيا وجرح نحو �ستني �آخرين‪.‬‬ ‫معارك الفلوجة‬ ‫ويف الفلوجة غرب بغداد ق�صفت مدفعية اجلي�ش العراقي مواقع �سيطر عليها‬ ‫م�سلحو الع�شائر يف الكرمة �شرق املدينة‪.‬‬ ‫وق��ال��ت امل���ص��ادر �إن احل��ي الع�سكري ق��رب اخل��ط ال���س��ري��ع ت�ع��ر���ض لق�صف‬ ‫با�ستخدام قذائف الهاون‪ ،‬كما طال الق�صف مقر الفوج الأول الذي كان خا�ضعا‬ ‫ل�سيطرة م�سلحي الع�شائر‪.‬‬ ‫و�أو�ضحت امل�صادر �أن ا�شتباكات متقطعة ومعارك كر وف��ر ت��دور يف حميط‬ ‫مع�سكر املزرعة لل�سيطرة عليه‪.‬‬ ‫ورغ��م ت�أكيد م�س�ؤولني عراقيني وم�صادر �أمنية رفيعة امل�ستوى يف الأنبار‬ ‫لوكالة ال�صحافة الفرن�سية‪� ،‬أن مقاتلي تنظيم "الدولة الإ�سالمية يف العراق‬ ‫وال�شام" ه��م ال��ذي��ن ي�سيطرون على الفلوجة‪ ،‬ق��ال ال�شيخ علي احل�م��اد ‪�-‬أح��د‬ ‫وجهاء املدينة‪� -‬إن��ه "ال يوجد م�سلحون من هذا التنظيم يف املدينة‪ ،‬وجميعهم‬ ‫غادروها وهم �أ�صبحوا خارجها"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف احلماد �أن "امل�سلحني يف الداخل من �أبناء الع�شائر وهم هنا للدفاع‬ ‫عنها وهم يرف�ضون �أي ظلم وحيف يقع على �سكانها‪ ،‬والأ��س��واق اليوم مفتوحة‬ ‫واحلياة طبيعية فيها"‪.‬‬ ‫وي��وم االث�ن�ين وج��ه رئي�س ال ��وزراء ن��وري املالكي إ�ن ��ذارا �إىل ع�شائر مدينة‬ ‫الفلوجة و�سكانها بطرد من و�صفهم بالإرهابيني‪ ،‬و�إال تعر�ضت �أحيا�ؤهم �إىل خطر‬ ‫املواجهات امل�سلحة‪.‬‬ ‫يف املقابل‪� ،‬أعلن بيان �صادر عن املجل�س الع�سكري لثوار الأنبار النفري العام يف‬ ‫مدن املحافظة‪ ،‬وذلك بعد الت�شاور مع املجال�س الع�سكرية يف املو�صل و�أبو غريب‬ ‫والفلوجة‪.‬‬ ‫وق��ال املتحدث با�سم املجل�س الع�سكري لثوار الأن�ب��ار الفريق الركن ح�سام‬ ‫الدين الدليمي �إن الدعوة �إىل النفري العام‪ ،‬جاءت بغر�ض ح�صول رجال و�شباب‬ ‫هذه املحافظات على "�شرف الدفاع عن �أهلهم و�أعرا�ضهم التي انتهكت يف ظل‬ ‫حكومة املالكي ومن قبل ملي�شياته والبع�ض من الأجهزة الأمنية املرتبطة به التي‬ ‫ت�ستلم التوجيهات منه مبا�شرة"‪.‬‬

‫فرض «الروسية» يف املدارس السورية يثري سخرية‬ ‫واستهجان معارضي «األسد»‬

‫دم�شق و ‪ -‬وكاالت‬

‫�أثار �إعالن حكومة النظام ال�سوري عزمها فر�ض اللغة‬ ‫الرو�سية كلغة ر�سمية ثانية تد ّر�س اعتباراً من مرحلة التعليم‬ ‫الأ�سا�سي‪ ،‬موجة من اال�ستهجان وال�سخرية لدى معار�ضني‬ ‫لنظام ب�شار الأ��س��د على م��واق��ع التوا�صل االجتماعي على‬ ‫الإنرتنت‪.‬‬ ‫و��ص� ّرح ه ��زوان ال��وز وزي��ر الرتبية يف حكومة النظام‪،‬‬ ‫قبل يومني‪ ،‬ان الوزارة اتخذت قراراً ب�أن يكون هناك اختيار‬ ‫للطالب ب��دءاً من ال�صف ال�سابع‪( ،‬الأول الإع��دادي)‪ ،‬للغته‬ ‫الثانية حيث ميكنه االختيار ما بني الرو�سية والفرن�سية‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف الوزير‪ ،‬يف ت�صريح نقله موقع الوزارة الر�سمي‬ ‫على االنرتنت‪� ،‬أنه مع انطالق العام الدرا�سي القادم �ستكون‬ ‫ال� ��وزارة ق��د ان�ت�ه��ت م��ن جميع اال� �س �ت �ع��دادات لتعليم اللغة‬ ‫الرو�سية يف عدد من مدار�سها ب��دءاً من املناهج و�صوال �إىل‬ ‫املعلمني واملدر�سني‪.‬‬ ‫وب �ع��د إ�ع �ل��ان ال ��وزي ��ر ع��ن ن �ي��ة ف��ر���ض ت��دري ����س ال�ل�غ��ة‬

‫ال��رو��س�ي��ة كلغة ثانية ر�سمية يف ال �ب�لاد‪ ،‬ام �ت�ل�أت �صفحات‬ ‫معار�ضي الأ�سد على مواقع التوا�صل االجتماعي مبوجة من‬ ‫التعليقات ال�ساخرة وامل�ستهجنة لهذا القرار‪.‬‬ ‫وق��ال حممد اخللف‪ ،‬خريج كلية االقت�صاد (‪ 29‬عاماً)‬ ‫"هل م��ن ال���ض��روري �أن يعبرّ النظام ع��ن والئ��ه حلليفته‬ ‫اال�سرتاتيجية رو�سيا‪ ،‬بفر�ض لغتها التي لي�س لنا �أي عالقة‬ ‫بها ال من قريب �أو بعيد وال تفيد ال�سوريني ب�أي �شيء"‪.‬‬ ‫وت �� �س��اءل اخل �ل��ف ع�ل��ى �صفحته ع�ل��ى م��وق��ع ال�ت��وا��ص��ل‬ ‫االج�ت�م��اع��ي "في�سبوك"‪" ،‬هل ي��وج��د ل ��دى ال�ن�ظ��ام ك��ادر‬ ‫تدري�سي كاف لتدري�س اللغتني االنكليزية والفرن�سية التي‬ ‫يتم تدري�سها يف املناهج التعليمية‪ ،‬حتى يقوم بفر�ض لغة‬ ‫جديدة لي�س لها قواعد يف جامعاتنا"‪.‬‬ ‫وتعاين امل��دار���س ال�سورية قبل ان��دالع الثورة يف البالد‬ ‫�آذار ‪ 2011‬من نق�ص يف الكوادر التدري�سية وخا�صة بالن�سبة‬ ‫للغات الأجنبية‪ ،‬وذلك بح�سب ت�صريحات متكررة مل�س�ؤولني‬ ‫يف وزارة الرتبية‪ ،‬وازداد هذا النق�ص مع اندالع الثورة وهجرة‬ ‫ونزوح عدد كبري من خريجي اجلامعات خارج البالد‪� ،‬إ�ضافة‬

‫�إىل مقتل عدد منهم يف ال�صراع امل�ستمر منذ ‪� 3‬أعوام‪.‬‬ ‫وت��د ّر���س اللغة االنكليزية يف مدار�س �سوريا �إىل جانب‬ ‫اللغة العربية التي تعد اللغة الر�سمية يف البالد منذ ال�صف‬ ‫الأول االب�ت��دائ��ي‪ ،‬بينما ت��در���س اللغة الفرن�سية �إىل جانب‬ ‫هاتني اللغتني اعتباراً من ال�صف ال�سابع‪.‬‬ ‫يف � �س �ي��اق م �ت �� �ص��ل‪ ،‬ق� ��ال ي��ا� �س��ر ال �� �س�ل�ام��ة‪ ،‬م�ه�ن��د���س‬ ‫ال�ك�ترون�ي��ات‪ 37 ،‬ع��ام�اً‪ ،‬يف تغريدة على "تويرت" �إن��ه "مع‬ ‫كرثة اخلرباء واجلنود الرو�س امل�ساندين لقوات النظام على‬ ‫االرا�ضي ال�سورية‪ ،‬فمن امل�ؤكد �أن��ه �سيحاول ت�أمني التعليم‬ ‫املنا�سب لأوالدهم الذين يرافقونهم‪ ،‬لكن هل من ال�ضروري‬ ‫�أن يقوم بفر�ض اللغة الرو�سية على جميع طالب �سوريا من‬ ‫�أجل ه�ؤالء؟"‪.‬‬ ‫ويتهم معار�ضون �سوريون نظام الأ�سد با�ستقدام �آالف‬ ‫اخل �ب�راء واجل �ن��ود ال��رو���س ل�ل�ق�ت��ال �إىل ج��ان��ب ق��وات��ه �ضد‬ ‫املعار�ضة امل�سلحة‪ ،‬وب��ث نا�شطون ال�شهر املا�ضي ع��دداً من‬ ‫ال���ص��ور ملقاتلني ل�ه��م م�لام��ح غ��رب�ي��ة ق��ال��وا �إن �ه��م يحملون‬ ‫اجلن�سية الرو�سية ويقاتلون �إىل جانب قوات النظام يف مدن‬

‫�سورية عديدة‪.‬‬ ‫وتعد رو�سيا �أب��رز حلفاء الأ�سد حيث تعمل على دعمه‬ ‫�سيا�سياً من خالل منع �صدور �أي قرار مبجل�س الأمن يحمل‬ ‫�إدان ��ة للنظام ال���س��وري منذ ان ��دالع ال�ث��ورة ال�سورية قبل ‪3‬‬ ‫أ�ع��وام‪ ،‬وع�سكرياً من خالل مدّه بال�سالح والعتاد واخلرباء‪،‬‬ ‫ك�م��ا مت�ت�ل��ك رو��س�ي��ا ق��اع��دة ب�ح��ري��ة يف حم��اف�ظ��ة ط��رط��و���س‬ ‫ال�ساحلية على البحر املتو�سط (غرب �سوريا)‪.‬‬ ‫من جهة �أخ��رى‪ ،‬قال عمر ال�شحيالوي‪ 35 ،‬عاماً‪ ،‬على‬ ‫�صفحته على "في�سبوك"‪� ،‬إن ب�شار الأ�سد يحاول �أن يقنع‬ ‫نف�سه ب�شتى الو�سائل ب�أنه باقٍ على كر�سي احلكم‪ ،‬ومن هذا‬ ‫يعمل على فر�ض قرارات تتعلق مب�ستقبل �سوريا‪ ،‬ومنها فر�ض‬ ‫اللغة الرو�سية التي "ال تعترب من اللغات العاملية ليدر�سها يف‬ ‫املدار�س اعتباراً من ال�سنة القادمة"‪ ،‬على حد قوله‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف ��س��اخ��راً‪ ،‬م��ن امل� ؤ�ك��د أ�ن��ه (ب�شار الأ� �س��د) يعتقد‬ ‫نف�سه باقٍ يف احلكم �إىل العام القادم‪ ،‬قبل �أن ي�ضيف �ساخراً‪،‬‬ ‫"ده بعدك" (�أي �أن هذا الأمر بعيد املنال عنك)‪.‬‬ ‫وع ّلق �أبو يو�سف الديري وهو نا�شط �إعالمي معار�ض‪،‬‬

‫ي�ستخدم ا�سماً وهمياً على "في�سبوك"‪ ،‬على مو�ضوع فر�ض‬ ‫اللغة ال��رو��س�ي��ة ف�ق��ال ��س��اخ��راً "�سمعنا �إن��ه �سيتم ا�ستقدام‬ ‫‪ 450‬معلمة رو�سية لتدري�س اللغة اجل��دي��دة (الرو�سية) يف‬ ‫املدار�س‪ ،‬تباً‪َ ..‬‬ ‫مل مل يكن عندنا مثل هذا عندما كنا ندر�س‬ ‫يف املدار�س"‪.‬‬ ‫ليخت�صر زم �ي��ل ل��ه تعليقاً ع�ل��ى م��و��ض��وع ا�ستح�ضار‬ ‫املد ّر�سات‪ ،‬بالقول "واهلل لنكيف" (�سن�ستمتع)‪.‬‬ ‫ونقلت بع�ض و�سائل الإع�لام‪ ،‬نق ً‬ ‫ال عن وزارة الرتبية‪،‬‬ ‫قولها‪ ،‬إ�ن��ه �سيتم ا�ستقدام ‪ 450‬معلمة رو�سية لتعليم اللغة‬ ‫اجلديدة التي �سيتم البدء بتدري�سها العام الدار�سي القادم‪.‬‬ ‫ويعمل يف �سوريا قبل ان��دالع الثورة ال�سورية وحتى يف‬ ‫�أثنائها‪ ،‬بائعات ه��وى رو��س�ي��ات �أو م��ا يطلق عليهن ت�سمية‬ ‫"فنانات"‪ ،‬يف املالهي الليلة بالعا�صمة دم�شق‪ ،‬وريفها‪ ،‬وهنّ‬ ‫مرخ�صات من قبل حكومة النظام للعمل يف تلك املالهي‪.‬‬


‫�ش�ؤون عربية ودولية‬

‫الأربعاء (‪ )8‬كانون الثاين (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2527‬‬

‫‪ 18‬ألف ضابط ومجند مصري لتأمني ثاني جلسات‬ ‫محاكمة مرسي‬ ‫القاهرة‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫ق ��ال م �� �ص��در أ�م� �ن ��ي‪� ،‬إن اخل�ط��ة‬ ‫الأمنية التي و�ضعتها وزارة الداخلية‬ ‫امل �� �ص��ري��ة‪ ،‬ل �ت ��أم�ين ج�ل���س��ة حماكمة‬ ‫الرئي�س املنتخب حممد مر�سى بتهمة‬ ‫قتل متظاهرى االحت��ادي��ة‪ ،‬وامل�ق��ررة‬ ‫ال�ي��وم الأرب �ع��اء‪ ،‬تعتمد على ن�شر ‪18‬‬ ‫أ�ل� ��ف � �ض��اب��ط وجم �ن��د � �ش��رط��ة متتد‬ ‫مهامهم �إىل ت�أمني املن�ش�آت احليوية‬ ‫وحميط �أكادميية ال�شرطة (�شرقي‬ ‫القاهرة) حيث مقر املحاكمة‪.‬‬ ‫وت �� �ش �ه��د ال �ع��ا� �ص �م��ة امل �� �ص��ري��ة‬ ‫القاهرة‪ ،‬اليوم‪ ،‬ثاين جل�سات حماكمة‬ ‫م��ر��س��ي و‪ 14‬متهماً آ�خ��ري��ن‪ ،‬بتهمة‬ ‫التحري�ض على قتل ‪ 3‬متظاهرين‬ ‫معار�ضني نهاية ‪� ،2012‬أم ��ام ق�صر‬ ‫االحتادية الرئا�سي (�شرقي القاهرة)‪،‬‬ ‫يف واقعة �شهدت � ً‬ ‫أي�ضا مقتل عنا�صر‬ ‫من جماعة الإخوان امل�سلمني‪ ،‬املنتمي‬ ‫�إليها مر�سي‪.‬‬ ‫و أ��� �ض ��اف امل �� �ص��در الأم �ن��ي ال��ذي‬ ‫ف���ض��ل ع ��دم ذك ��ر ا� �س �م��ه‪� ،‬أن "وزير‬ ‫ال��داخ �ل �ي��ة‪ ،‬ال �ل��واء حم�م��د إ�ب��راه �ي��م‪،‬‬ ‫�أم��ر بتكثيف الإج ��راءات الأمنية من‬ ‫ت���ش�ك�ي�لات الأم � ��ن امل ��رك ��زي (ق ��وات‬ ‫م�ك��اف�ح��ة ال �� �ش �غ��ب)‪ ،‬وق � ��وات ال��دع��م‬ ‫�سريعة االن�ت���ش��ار‪ ،‬وق ��وات العمليات‬ ‫اخل��ا� �ص��ة‪ ،‬ب��الإ��ض��اف��ة �إىل ق ��وات من‬ ‫خم�ت�ل��ف ال �ق �ط��اع��ات ب��ال �ق��اه��رة‪ ،‬من‬ ‫�أجل ت�أمني هذه املحاكمة"‪.‬‬ ‫وب �ح �� �س��ب امل �� �ص��در ن �ف �� �س��ه‪ ،‬ف� ��إن‬ ‫الببالوي لـ"تواضروس"‪ :‬على‬ ‫"الوزراء" االستماع لقولكم‬ ‫وقول "الكنيسة" ال رد له‬

‫القاهرة‪ -‬وكاالت‬ ‫قال حازم الببالوي رئي�س‬ ‫ال ��وزارء يف حكومة االن�ق�لاب‪،‬‬ ‫خم��اط �ب��ا ال �ب��اب��ا ت��وا� �ض��را���س‬ ‫ال � �ث ��اين خ �ل��ال ت �ه �ن �ئ��ة ب�ع�ي��د‬ ‫امليالد بالكاتدرائية‪" :‬اتقدم‬ ‫بالتهاين لالقباط وامل�سلمني‬ ‫بهذا العيد"‪ ،‬مداعبا البابا‪:‬‬ ‫"ال أ�� �س �ت �ط �ي ��ع ان أ�ج � � ��اري‬ ‫قدا�ستكم يف البالغة‪ ،‬و�أرج��و‬ ‫ان يتقبل ال� ��وزراء قولكم انه‬ ‫على الوزير م�ساعدة النا�س"‪،‬‬ ‫م���ض�ي�ف��ا‪" :‬ارجو ان يتقبلوا‬ ‫قول الكني�سة‪ ،‬وق��ول الكني�سة‬ ‫ال رد له"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف الببالوي موجهاً‬ ‫ح��دي �ث��ه ل �ل �ب��اب��ا‪" :‬قدا�ستك‬ ‫�أ�شرت �إىل اننا يف فرتة الأعياد‬ ‫امل �ي�ل�اد‪ ،‬ول�ك��ن ن�ح��ن ب�ع��د اي��ام‬ ‫��س�ن�ح�ت�ف��ل ب ��امل ��ول ��د ال �ن �ب��وي‪،‬‬ ‫وعيد �آخر وهو اال�ستفتاء‪ ،‬انه‬ ‫ل�ي��وم ت��اري�خ��ي يف م�صر حيث‬ ‫��س�ن�ب�ن��ى ف�ت�رة ج��دي��دة جتعل‬ ‫م���ص��ر م��دن �ي��ة م�ن�ف�ت�ح��ة على‬ ‫العامل‪ ،‬تنعم بالت�سامح وقبول‬ ‫الآخر"‪.‬‬

‫جنازة ال�شهيد"�سامي �أبوركبة" الذي ا�ست�شهد داخل �سجن طرة بعد منع �إدارة ال�سجن الأدوية عنه‬

‫"قوات العمليات اخلا�صة وبالتن�سيق‬ ‫م��ع ال� �ق ��وات امل���س�ل�ح��ة ��س�ت�ت��وىل نقل‬ ‫ال��رئ �ي ����س امل �ن �ت �خ��ب حم �م��د م��ر��س��ي‬ ‫م��ن م�ق��ر حم�ب���س��ه ف��ى ��س�ج��ن "برج‬ ‫العرب" باال�سكندرية (�شماال) على‬ ‫م�تن ط��ائ��رة خ��ا��ص��ة‪ ،‬على �أن تتوىل‬ ‫ه��ات��ان اجل�ه�ت��ان مت�شيط خ��ط �سري‬ ‫ال�ط��ائ��رة امل ��وازي للخط اجل��وي ملنع‬

‫ا�ستهدافها"‪.‬‬ ‫أ�م� � ��ا ق� � ��وات احل� �م ��اي ��ة امل ��دن �ي ��ة‪،‬‬ ‫ف�ستقوم بتم�شيط ق��اع��ة امل�ح��اك�م��ة‪،‬‬ ‫و أ�ك��ادمي�ي��ة ال�شرطة ب�أكملها‪ ،‬بينما‬ ‫�سيتم التعامل الفوري من قبل رجال‬ ‫ال �� �ش��رط��ة م��ع �أي حم��اول��ة لإ� �ش��اع��ة‬ ‫ال� �ف ��و�� �ض ��ى‪ ،‬وا�� �س� �ت� �خ ��دام الأ� �س �ل �ح��ة‬ ‫النارية خارج مقر الأكادميية"‪ ،‬وفقاً‬

‫للم�صدر نف�سه‪.‬‬ ‫�ّي� امل���ص��در الأم �ن��ي‪� ،‬أن خطة‬ ‫وب نّ‬ ‫ت�أمني مقر �أكادمية ال�شرطة‪ ،‬ت�شمل‬ ‫‪ 3‬مراحل‪ ،‬الأوىل منها‪ :‬ت�أمني مكان‬ ‫ان �ع �ق��اد اجل�ل���س��ة ب� �ـ‪ 3‬ت���ش�ك�ي�لات من‬ ‫الأم ��ن امل��رك��زي والعمليات اخلا�صة‬ ‫و�أخ� ��رى ت��اب�ع��ة ل�ل�ق��وات امل�سلحة مع‬ ‫تواجد عنا�صر من املخابرات والأمن‬

‫ال��وط�ن��ي ب�خ�لاف خ�ب�راء املفرقعات‪،‬‬ ‫وع� � ��رب� � ��ات الإط� � � �ف � � ��اء‪ ،‬وال � �ب� ��واب� ��ات‬ ‫االل�ك�ترون�ي��ة لتفتي�ش ال��راغ�ب�ين يف‬ ‫الدخول‪� ،‬أما املرحلة الثانية فت�شمل‬ ‫ت�أمني �أ�سوار الأكادميية من الداخل‬ ‫على امتداد م�ساحتها ال�شا�سعة من‬ ‫خ�ل��ال الأم� � ��ن امل� ��رك� ��زي‪ ،‬وم �ب��اح��ث‬ ‫القاهرة‪ ،‬وقوات الأمن‪ ،‬فيما �ست�شمل‬ ‫الثالثة ن�شر أ�ع��داد كبرية من قوات‬ ‫الأم � ��ن امل ��رك ��زي خ� ��ارج أ��� �س ��وار مقر‬ ‫الأكادميية"‪.‬‬ ‫كما �ست�شمل اخلطة نقل باقىي‬ ‫امل�ت�ه�م�ين م��ن ��س�ج��ن ط ��رة (��ش��رق��ي‬ ‫ال�ق��اه��رة) �إىل مقر انعقاد املحاكمة‬ ‫داخل عربات مدرعة حتت حرا�سة ‪15‬‬ ‫جمموعة قتالية‪.‬‬ ‫وانعقدت اجلل�سة الأوىل ملحاكمة‬ ‫م��ر� �س��ي يف ق �� �ض �ي��ة �أح � � � ��داث ق���ص��ر‬ ‫االحت� ��ادي� ��ة‪ ،‬ي ��وم ‪ 4‬ت �� �ش��ري��ن ال �ث��اين‬ ‫امل��ا� �ض��ي مب �ق��ر �أك��ادمي �ي��ة ال���ش��رط��ة‪،‬‬ ‫و� �س��ط ح���ض��ور مل ي�ك��ن ح��ا� �ش �دًا مع‬ ‫جل��وء الأج �ه��زة الأم �ن �ي��ة وق�ت�ه��ا �إيل‬ ‫تغيري مكان املحاكمة من معهد �أمناء‬ ‫ال�شرطة بطرة (جنوبي القاهرة)‪ ،‬يف‬ ‫وقت مت�أخر‪� ،‬إىل �أكادميية ال�شرطة‪.‬‬ ‫و�أجلت املحكمة �آن��ذاك‪ ،‬املحاكمة‬ ‫�إىل ‪ 8‬كانون الثاين اجل��اري‪ ،‬و�أم��رت‬ ‫بنقل مر�سي �إيل �سجن "برج العرب"‬ ‫يف الإ�سكندرية‪ ،‬بعد �أن ظل حمتجزا‬ ‫يف مكان غ�ير معلوم‪ ،‬منذ االنقالب‬ ‫ال�ع���س�ك��ري يف ‪ 3‬مت ��وز امل��ا� �ض��ي حتى‬ ‫ظهوره يف �أوىل جل�سات املحاكمة‪.‬‬

‫"تحالف الشرعية" يحذر من مخطط أمني‬ ‫الستهداف كنائس املنيا‬ ‫ال�سبيل‪ -‬وكاالت‬ ‫ق��ال التحالف الوطنى للدفاع عن ال�شرعية باملنيا �إنه‬ ‫تو�صل من خ�لال م�صادره داخ��ل وزارة الداخلية‪ ،‬ملعلومات‬ ‫تفيد بنوايا النظام االنقالبي لإثارة ال�شغب واالعتداء على‬ ‫كنائ�س املنيا لإل���ص��اق التهم ل�ل�إخ��وان امل�سلمني وراف�ضي‬ ‫االنقالب‪.‬‬

‫و�أ� � �ض ��اف ال �ت �ح��ال��ف �أن ال �ن �ظ��ام "الذي ي�ل�ع��ب ب � أ�م��ن‬ ‫م�صر الداخلي واخل��ارج��ي‪ ،‬ويحاول اث��ارة الفتنة بني �أبناء‬ ‫البيت امل���ص��ري ال��واح��د لكي يحافظ ب��ذل��ك على انقالبه‪،‬‬ ‫يقوم بتدريب وت�شكيل جمموعات م� أ�ج��ورة م��ن البلطجية‬ ‫ال�سيا�سية التي ي�ستخدمها النظام ال�صهيوين العميل يف‬ ‫كل حادثة �سيا�سية قبل‪ ،‬ويف �أثناء وبعد الثورة واملدربة على‬ ‫�أيدي �ضباط ال�شرطة التي نعدهم بقطعها قريباً عند انك�سار‬

‫االنقالب ب�إذن اهلل"‪.‬‬ ‫وح��ذر التحالف "ه�ؤالء املجرمني من جم��رد التفكري‬ ‫بالعبث بالوطن ومقدراته وم�ستقبله و�أبنائه"‪ ،‬م�ؤكدا �أن‬ ‫أ�ف ��راده "م�ستعدون لأن ت�ك��ون ��ص��دورن��ا ال�ع��اري��ة يف حماية‬ ‫الكنائ�س ودور العبادة"‪ .‬كما دعا "�أبناء ال�شعب املنياوي احلر‬ ‫للوقوف معاً؛ لنتجنب �سويا هذه الفتنة ونتعاون ونتكاتف‬ ‫على جتاوز هذه الفرتة احل�سا�سة من عمر بلدنا"‪.‬‬

‫سالسل بشرية بالشرقية تحمل االنقالب‬ ‫مسؤولية حياة الرئيس مرسي‬ ‫ال�شرقية‪ -‬وكاالت‬ ‫وا��ص��ل التحالف ال��وط�ن��ي ل��دع��م ال�شرعية بفاقو�س‬

‫حمافظة ال�شرقية �صباح �أم�س بالتن�سيق مع حركة ‪ 7‬ال�صبح‬ ‫فعالياته الراف�ضهة لالنقالب الع�سكري ونظموا لليوم اخلام�س‬ ‫على التوايل �سالل ب�شرية اختتموها مب�سرية من �أعلى كوبري‬ ‫ال�سحارة على امتداد طريق فاقو�س الزقازيق‪.‬‬ ‫و�شهدت ال�سال�سل وامل�سرية م�شاركة وا�سعة من الرجال‬

‫والن�ساء و�شباب احلركات الثورية بفاقو�س الذين رددوا هتافات‬ ‫و��ش�ع��ارات مطالبة برحيل الع�سكر ومقاطعة اال�ستفتاء على‬ ‫وثيقة د�ستور جلنة اخلم�سني املعينة من قبل االنقالبيني‪.‬‬ ‫رف��ع امل�شاركون �صور الدكتور حممد مر�سى �أول رئي�س‬ ‫مدين منتخب و�صور ال�شهداء واملعتقلني مطالبني بالق�صا�ص‬ ‫لل�شهداء واالفراج عن املعتقلني والعودة لل�شرعيه واحرتام �إرادة‬ ‫ال�شعب امل�صري‪.‬‬ ‫كما رفعوا ��ش��ارات رابعة ال�صمود والف�ت��ات عليها عبارات‬

‫راف�ضة لوثيقة الد�ستور املعدة من قبل جلنة اخلم�سني وتدعو‬ ‫امل��واط�ن�ين ملقاطعة اال�ستفتاء عليها والتظاهر يومى ‪14‬و‪15‬‬ ‫كانون الثاين‪.‬‬ ‫عرب امل�شاركون عن رف�ضهم ممار�سات ملي�شيات داخلية‬ ‫االنقالب جتاه طالب وطالبات اجلامعات امل�صرية خا�صة ما‬ ‫يحدث داخل جامعة االزهر م�ؤكدين رف�ضهم امل�سرحية الهزلية‬ ‫التي تتم بحق الرئي�س املنتخب حممد مر�سي على يد �سلطات‬ ‫االنقالب وحملوها امل�س�ؤولية الكاملة عن حياة الرئي�س مر�سي‪.‬‬

‫مركز "كارتر" يعرب عن قلقه من حالة‬ ‫االستقطاب يف مصر‬ ‫ال�سبيل‪ -‬وكاالت‬ ‫أ�ع � ��رب م��رك��ز "كارتر" ال� ��دويل‬ ‫ملراقبة االنتخابات عن قلقه من حالة‬ ‫اال�ستقطاب و�ضيق الأف ��ق ال�سيا�سي‬ ‫امل �ح �ي �ط��ة ب �ع �م �ل �ي��ة اال� �س �ت �ف �ت��اء ع�ل��ى‬ ‫الد�ستور املقررة يومي ‪ 14‬و‪ 15‬كانون‬ ‫الثاين اجلاري‪.‬‬ ‫و�أو� � �ص� ��ى م ��رك ��ز ك ��ارت ��ر يف ب �ي��ان‬ ‫ن �� �ش��ر مب��وق �ع��ه الإل� � �ك �ت��روين ب��ال�ل�غ��ة‬ ‫الإجنليزية‪ ،‬ال�سلطات امل�صرية بتوفري‬ ‫م� �ع� �ل ��وم ��ات وا�� �ض� �ح ��ة ع� ��ن حم � ��ددات‬ ‫اال�ستفتاء‪ ،‬مب��ا يف ذل��ك احل��د الأدن��ى‬

‫ال� � ��ذي � �س �ي �ك��ون كـ"املوافقة" ع�ل��ى‬ ‫الد�ستور وماذا �سيحدث يف حالة ف�شل‬ ‫اال�ستفتاء‪ ،‬وذلك قبيل توجه امل�صريني‬ ‫�إىل مراكز االقرتاع‪.‬‬ ‫كان �ألي�ساندرو بارت�سياللي مدير‬ ‫املركز الإعالمي ملركز كارتر بالقاهرة‬ ‫ق��ال ‪-‬يف منت�صف ال�شهر املا�ضي‪� -‬إن‬ ‫امل��رك��ز ��س��وف يتابع عملية اال�ستفتاء‬ ‫على الد�ستور يف م�صر‪ ،‬م�ضيفا �أنه قد‬ ‫�أر�سل خرباء �إىل م�صر لتقييم عملية‬ ‫�صياغة الد�ستور‪.‬‬ ‫ك �م ��ا �أو� � �ص� ��ى امل� ��رك� ��ز ال �� �س �ل �ط��ات‬ ‫امل�صرية ب��وق��ف م��ا و�صفه بـ"احلملة‬

‫ال�ت��ي �شنتها ع�ل��ى الإخ � ��وان امل�سلمني‬ ‫وغ�ي�ره ��م م ��ن ن �� �ش �ط��اء املعار�ضة"‪،‬‬ ‫و�إل�غ��اء قانون التظاهر التي �أ�صدرته‬ ‫م�ؤخراً‪ ،‬والذي يرى املركز �أنه " ُيقيد‬ ‫ب�شدة التجمعات ال�ع��ام��ة وامل ��ؤمت��رات‬ ‫اجل �م��اه�يري��ة مب��ا يف ذل ��ك احل �م�لات‬ ‫االنتخابية"‪.‬‬ ‫كما ط��ال��ب امل��رك��ز بن�شر القواعد‬ ‫املنظمة لأن�شطة احلمالت االنتخابية‬ ‫ونفقاتها‪ ،‬و�إت��اح��ة إ�م�ك��ان�ي��ة الو�صول‬ ‫الكامل لكل مراحل العملية االنتخابية‬ ‫أ�م��ام جميع جمموعات امل��راق�ب�ين من‬ ‫املواطنني امل�صريني املهتمني‪ ،‬وكذلك‬

‫م �ن��دوب��ي الأح � � ��زاب‪ ،‬و�أو�� �ص ��ى ك��ذل��ك‬ ‫بتنفيذ الإ�صالحات الإجرائية التي مت‬ ‫حتديدها يف االنتخابات الأخ�يرة من‬ ‫�أجل �ضمان نزاهة عملية االقرتاع‪.‬‬ ‫و أ�� �ش��ار م��رك��ز ك��ارت��ر ال� ��دويل �إىل‬ ‫أ�ن��ه "من املهم �أن يت�أكد امل�صريون �أن‬ ‫ب�ع��د االن �ت �ه��اء م��ن اال��س�ت�ف�ت��اء‪� ،‬سيتم‬ ‫اتخاذ خطوات حقيقية لبدء وموا�صلة‬ ‫ح ��وار ��ش��ام��ل وه� ��ادف‪ ،‬ب��الإ��ض��اف��ة �إىل‬ ‫�إ� �ص�ل�اح��ات د� �س �ت��وري��ة‪ ،‬وو� �ض��ع إ�ط ��ار‬ ‫لالنتخابات املقبلة يحظى بقبول على‬ ‫نطاق وا�سع"‪.‬‬

‫"نيويورك تايمز"‪ :‬النشطاء الذين شاركوا يف‬ ‫ثورة ‪ 25‬يناير يف السجن أو رهن التهديدات‬ ‫نيويورك‪ -‬وكاالت‬ ‫ذك��رت �صحيفة "نيويورك تاميز"‬ ‫الأمريكية �أن الن�شطاء الذين �شاركوا يف‬ ‫ثورة ‪ 25‬يناير هم الآن �إما يف ال�سجن �أو‬ ‫رهن التهديدات‪.‬‬ ‫و�أ� � �ش� ��ارت ال���ص�ح�ي�ف��ة‪ ،‬يف ت�ق��ري��ره��ا‬ ‫الذي ن�شر عرب موقعها الإلكرتوين‪� ،‬إىل‬ ‫م��ا ح��دث م��ع النا�شطة منى �سيف التي‬ ‫قدمت للمحاكمة بتهمة حرق مقر حملة‬

‫"الفريق �أحمد �شفيق" يف ‪� 28‬أيار ‪.2012‬‬ ‫وعن هذه الق�ضية‪� ،‬أو�ضحت �صحيفة‬ ‫"نيويورك تاميز" أ�ن �ه��ا ب� ��د�أت ب�ب�لاغ‬ ‫ُق��دم للنائب العام الأ�سبق "عبد املجيد‬ ‫حممود" ‪-‬م��ن حملة �شفيق‪ -‬يتهم منى‬ ‫�سيف وع�لاء عبد الفتاح و�آخرين بحرق‬ ‫مقر حملة �شفيق يف الدقي‪ ،‬وبالفعل مت‬ ‫�إ� �ص��دار �أم��ر �ضبط‪ ،‬و إ�ح���ض��ار للن�شطاء‪،‬‬ ‫ولكن بعد �أ�سبوع تنازلت حملة �شفيق عن‬ ‫البالغ‪.‬‬

‫و�أ� � �ض� ��اف� ��ت �أن� � ��ه يف �أث � �ن � ��اء ال �ف�ت�رة‬ ‫الرئا�سية للرئي�س حممد مر�سي‪� ،‬أع��اد‬ ‫النائب ال�ع��ام طلعت عبد اهلل فتح ملف‬ ‫الق�ضية‪ ،‬وهو ما ر�آه البع�ض �أنه حماولة‬ ‫خلنق جبهة املعار�ضة‪.‬‬ ‫وتابعت ال�صحيفة �أن تقدمي ه��ؤالء‬ ‫الن�شطاء للمحاكمة أ�ث��ار �سخط الكثري‬ ‫م��ن امل�صريني ك��ان �أول�ه��م ليلى �سويف‪،‬‬ ‫وال ��دة ع�لاء وم�ن��ى‪ ،‬وال�ت��ي قالت‪ ":‬هذا‬ ‫م�ث��ال �آخ ��ر ع�ل��ى �أن ال�سلطة الق�ضائية‬

‫�أ�صبحت ال تكرتث بتحقيق العدالة‪� ،‬إن‬ ‫الأحكام التي تت�صدر هي �أحكام م�سي�سة"‪.‬‬ ‫ولفتت ال�صحيفة �إىل �أن منى �سيف‬ ‫�أعربت عن هذه املحاكمات هي حماوالت‬ ‫خلنق املعار�ضة‪ ،‬متاماً مثل ما حدث مع‬ ‫الن�شطاء الثالثة "�أحمد دوم��ة وع�لاء‬ ‫ع�ب��د ال �ف �ت��اح‪ ،‬و�أح �م��د ماهر" يف ق�ضية‬ ‫خ ��رق ق��ان��ون ال �ت �ظ��اه��ر‪ ،‬م���ش�يرة �إال �أن‬ ‫هذه املحاوالت مل ترهبهم ب�أي �شكل من‬ ‫الأ�شكال‪.‬‬

‫‪9‬‬

‫أحداث مصر في سطور‬ ‫ رف�ضت النيابة العامة امل�صرية طلب وفد حقوقي دويل‬‫حل�ضور حماكمة الرئي�س املنتخب حممد مر�سي اليوم‪ ،‬كما‬ ‫رف�ضت �إعطاء ت�صاريح لل�صحفيني حل�ضور جل�سة‪.‬‬ ‫ �صرح ال�شيخ يو�سف القر�ضاوي رئي�س االحتاد العاملي‬‫لعلماء امل�سلمني عرب موقع «تويرت» �أن «هذا الد�ستور باطل‬ ‫دع��ت �إليه �سلطة باطلة‪ ،‬وق��ام ب��إع��داده جلنة باطلة وج��اءت‬ ‫ن�صو�صه لتكر�س للباطل»‪ ،‬ودع��ا القر�ضاوي امل�صريني يف‬ ‫الداخل واخلارج �إىل مقاطعة هذا الد�ستور‪.‬‬ ‫ ق��ررت جامعة الأزه��ر وق��ف امتحانات منت�صف العام‬‫يومي اال�ستفتاء على م�شروع الد�ستور اجلديد‪ ،‬املزمع �إجرا�ؤه‬ ‫يومي ‪ 14‬و‪ 15‬من �شهر كانون الثاين اجل��اري‪ ،‬و�أرج��ع نائب‬ ‫رئي�س جامعة الأزه��ر توفيق نور الدين‪ ،‬يف ت�صريح �صحفي‬ ‫توقف االمتحانات يومي اال�ستفتاء على الد�ستور‪� ،‬إىل �إعطاء‬ ‫الفر�صة لقوات ال�شرطة لت�أمني عملية اال�ستفتاء‪.‬‬ ‫ قال وزير ال�ش�ؤون القانونية الأ�سبق د‪.‬حممد حم�سوب‬‫�إنه قد اكتمل مثلث التزوير يف ا�ستفتاء الد�ستور‪ ،‬با�ستعادة‬ ‫ت�شريعات م�ب��ارك‪ -1 :‬ف��رز خ��ارج اللجان ‪ -2‬ت�صويت خ��ارج‬ ‫حم��ل الإق��ام��ة ‪ -3‬رف����ض امل��ؤ��س���س��ات ال��دول�ي��ة ال��رق��اب��ة علي‬ ‫الت�صويت‪ .‬م�ضيفاً �أن «االنقالبات ال تقيم حرية»‪.‬‬ ‫ تظاهر أ�ن���ص��ار امل��ذي��ع امل���ص��ري امل�ث�ير للجدل توفيق‬‫عكا�شة �أم ��ام ال���س�ف��ارة القطرية يف ال�ق��اه��رة‪ ،‬وق��ام��وا برفع‬ ‫�أحذيتهم؛ للمطالبة بطرد ال�سفري القطري‪.‬‬ ‫ قال م�صدر ق�ضائي وثيق ال�صلة ب��إدارة قاعدة بيانات‬‫الناخبني‪� ،‬إن��ه «ال ي�ج��وز �أن ي�ك��ون الفريق �أول عبد الفتاح‬ ‫ال�سي�سي مقيدا بقاعدة بيانات الناخبني احلالية‪� ،‬ش�أنه �ش�أن‬ ‫�أي �ضابط �آخر بالقوات امل�سلحة وهيئة ال�شرطة‪ ،‬وفقا للمادة‬ ‫الأوىل من قانون مبا�شرة احلقوق ال�سيا�سية»‪ ،‬لكنه �أكد �أنه‬ ‫�سيكون من حقه التقيد يف قاعدة البيانات تلقائيا �إذا ا�ستقال‬ ‫من عمله بالقوات امل�سلحة»‪ .‬وا�شرتط امل�صدر �أن «يحدث ذلك‬ ‫قبل �إغ�لاق قاعدة البيانات ول��و بدقيقة واح��دة من �صدور‬ ‫ق��رار دع��وة الناخبني لالقرتاع؛ باعتبار أ�ن��ه ال يجوز �إدخ��ال‬ ‫�أي تعديالت ب��احل��ذف �أو احل�ج��ب �أو الإ��ض��اف��ة على قاعدة‬ ‫الناخبني بعد �صدور قرار دعوة الناخبني لالقرتاع»‪.‬‬ ‫ قامت �سلطات مطار القاهرة ال��دويل‪� ،‬أم�س الثالثاء‪،‬‬‫برتحيل ‪�� 9‬س��وري�ين �إىل ل�ب�ن��ان؛ ب�سبب خمالفتهم �شروط‬ ‫الإق��ام��ة‪ ،‬وع��دم وج��ود موافقات �أمنية على دخ��ول بع�ضهم‪.‬‬ ‫و�أفاد م�صدر م�س�ؤول باملطار ب�أنه مت ا�ستقبال م�أمورية �أمنية‬ ‫من حمافظة مر�سى مطروح ت�ضم ‪� 7‬سوريني حاولوا الت�سلل‬ ‫�إىل ليبيا‪ ،‬وم�أمورية من ميناء دمياط‪ ،‬و أ�خ��رى من ميناء‬ ‫ال�سوي�س ت�ضم كل واحدة مرح ً‬ ‫ال �سوريا‪ ،‬مت ترحليهم جميعا‬ ‫على الطائرة امل�صرية املتجهة �إىل بريوت‪.‬‬ ‫ ق ��ال الإع�ل�ام ��ي أ�ح �م��د م�ن���ص��ور �إن «ج��ام �ع��ات م�صر‬‫ت�شهد جمزرة كربى»‪ ،‬م�ضي ًفا خالل تدوينة له عرب ح�سابه‬ ‫ال�شخ�صي مبوقع التوا�صل االجتماعي «تويرت»‪� ،‬أن «ر�ؤ�ساء‬ ‫اجلامعات قاموا بالتوقيع على «ف�صل الآالف من الطالب‬ ‫الراف�ضني االن�ق�لاب‪ ،‬وتدمري م�ستقبلهم بناء على طلبات‬ ‫جهات �أمنية»‪.‬‬ ‫ قال امل�ست�شار وليد �شرابي املتحدث با�سم حركة «ق�ضاة‬‫من أ�ج��ل م�صر» عرب موقع «في�س ب��وك»‪� ،‬إن حلقة اليوم يف‬ ‫ب��رن��ام��ج «ب�ل�ا ح ��دود» يف �ضيافة الإع�ل�ام��ي أ�ح �م��د من�صور‬ ‫«�سيكون احل��دي��ث فيها ب�لا ح ��دود»‪ ،‬و�أن��ه �سيك�شف « أ�� �س��راراً‬ ‫جديدة من داخ��ل �أروق��ة الق�ضاء ‪� ..‬شخ�صيات �ألقى عليها‬ ‫�إعالم الع�سكر قد�سية واحرتاماً وهي ال ت�ستحق هذه املكانة‪..‬‬ ‫كيف ظلم الق�ضاء الرئي�س الدكتور حممد مر�سي والدكتور‬ ‫ه�شام قنديل رئي�س جمل�س الوزراء»‪.‬‬

‫"فورين بوليسي"‪ :‬مصر من الدول األكثر‬ ‫دموية للصحفيني يف عهد االنقالب‬ ‫ال�سبيل‪ -‬وكاالت‬ ‫قالت جملة "فورين بولي�سي" الأمريكية �إن مدير‬ ‫مكتب قناة اجلزيرة حممد فا�ضل فهمي املعتقل يف القاهرة‬ ‫ممنوع م��ن تلقي الرعاية الطبية‪ ،‬بعد �إ�صابته بخلع يف‬ ‫الكتف يف أ�ث�ن��اء القب�ض عليه‪ ،‬م�شرية �إىل اعتقال فهمي‬ ‫و�أرب�ع��ة �صحفيني �آخرين يعملون باجلزيرة‪ ،‬ومت توجيه‬ ‫تهم الإ�ضرار بالأمن القومي‪ ،‬ون�شر �أخبار كاذبة لهم‪.‬‬ ‫و أ�� �ض��اف��ت امل�ج�ل��ة ‪-‬يف ت�ق��ري��ره��ا امل�ن���ش��ور �أول �أم����س‬ ‫االث�ن�ين‪� -‬أن فهمي مت ا�ستجوابه ث�لاث م��رات منذ �إلقاء‬ ‫القب�ض عليه ق�ب��ل ت�سعة أ�ي� ��ام‪ ،‬ل�ي�ع��ود ب�ع��د اال��س�ت�ج��واب‬ ‫�إىل حمب�سه وال ي�سمح له بالذهاب �إىل امل�ست�شفى لتلقي‬ ‫الرعاية الطبية‪ ،‬وال ي�سمح لأ�سرته مبقابلته والتحدث‬ ‫معه‪ ،‬وطريقة االت�صال الوحيدة تتم عن طريق املحامي‪،‬‬ ‫ح�سب �شريف �شقيق فهمى‪.‬‬ ‫و�أو�ضحت املجلة �أن فهمي قبل ان�ضمامه �إىل �شبكة‬ ‫اجل��زي��رة ك��ان يكتب ب�شكل منتظم لـ"فورين بولي�سي"‪،‬‬ ‫حيث ق��ام بتغطية عملية اجلي�ش يف �شبه ج��زي��رة �سيناء‬

‫واملعروفة با�سم "الأر�ض املحروقة"‪ ،‬كما قام بتغطية ملف‬ ‫الآث��ار اجليو�سا�سية للبلطجة يف ك��رة ال�ق��دم‪� ،‬إ�ضافة �إىل‬ ‫تغطية حماكمة الرئي�س املخلوع ح�سني مبارك"‪.‬‬ ‫وتابعت املجلة‪�" :‬إن اعتقال طاقم اجلزيرة ي�أتي يف‬ ‫خ�ضم احلملة العدوانية التي ي�شنها االنقالب الع�سكري‬ ‫� �ض��د الإ� �س�ل�ام �ي�ي�ن وامل �ع��ار� �ض��ة ال�ع�ل�م��ان�ي��ة م �ن��ذ ح��دوث‬ ‫االن�ق�لاب يف ‪ 3‬يوليو املا�ضي"‪ ،‬الف�ت��ة �إىل مقتل الآالف‬ ‫واعتقال �آالف �آخرين على يد ال�سلطات‪.‬‬ ‫وقالت‪�" :‬إن حملة االنقالب �ضد الإخ��وان امل�سلمني‬ ‫خلقت بيئة عدائية على نحو متزايد �ضد ال�صحفيني"‪،‬‬ ‫م�شرية �إىل مقتل ‪� 6‬صحفيني يف أ�ث�ن��اء قيامهم بعملهم‬ ‫ال �ع��ام امل�ن���ص��رم وف�ق��ا لتقرير جل�ن��ة ح�م��اي��ة ال�صحفيني‪،‬‬ ‫التي �صنفت م�صر على �أنها من بني الدول الأكرث دموية‬ ‫لل�صحفيني‪.‬وك�شفت "فورين بولي�سي" ع��ن �أن فهمي‬ ‫يحمل اجلن�سيتني امل���ص��ري��ة وال�ك�ن��دي��ة‪ ،‬م���ش�يرة �إىل �أن‬ ‫م�س�ؤويل القن�صلية الكندية يف م�صر أ�ج��روا ات�صاال مع‬ ‫احلكومة جلمع معلومات ومل ت�صدر �إىل الآن بيا ًنا تطالب‬ ‫بالإفراج عن فهمي‪.‬‬

‫مدير إدارة االنتخابات‪ :‬القبض على أي شخص يحمل‬ ‫«شارة سياسية» بمحيط ‪ 200‬مرت من لجان االستفتاء‬ ‫القاهرة‪ -‬وكاالت‬ ‫قال اللواء �سيد ماهر م�ساعد �أول وزير الداخلية‪،‬‬ ‫مدير الإدارة العامة لالنتخابات‪� ،‬إن "�أجهزة الوزارة‬ ‫انتهت من جميع اال�ستعدادات اخلا�صة بت�أمني عمليات‬ ‫اال�ستفتاء على الد�ستور املقررة يومي ‪ 14‬و‪ 15‬كانون‬ ‫الثاين اجلاري‪.‬‬ ‫و أ�� �ض��اف يف ت���ص��ري�ح��ات �أن «الإدارة ان�ت�ه��ت من‬ ‫ت��وف�ير ال���ص�ن��ادي��ق البال�ستيكية ال�شفافة وت�صميم‬ ‫الكبائن وال�ستارات التي �سيتم و�ضعها يف كل جلنة‪،‬‬ ‫والإ� �س �ت �ي �ك��رات اخل��ا��ص��ة ب � إ�غ�ل�اق امل �ظ��اري��ف وال�شمع‬ ‫الأحمر»‪.‬‬ ‫و�أكد ماهر �أن "احل�صر النهائي لأعداد املواطنني‬ ‫ال��ذي��ن م��ن حقهم الإدالء ب�أ�صواتهم بلغ ‪ 52‬مليونا‬

‫و‪ 472‬أ�ل�ف��ا و‪ 139‬ناخبا مقيمني داخ��ل م�صر‪ ،‬مقابل‬ ‫‪� 681‬ألفا و‪ 364‬ناخبا يف اخلارج"‪ ،‬م�شريا �إىل �أن "وزارة‬ ‫الداخلية تقدمت بتلك الك�شوف النهائية �إىل اللجنة‬ ‫العليا لالنتخابات لفح�صها واعتمادها"‪.‬‬ ‫و�أو��ض��ح �أن وزارة الداخلية انتهت م��ن التن�سيق‬ ‫الكامل مع القوات امل�سلحة لت�أمني عمليات الت�صويت‬ ‫يف �أنحاء م�صر‪ ،‬و أ�ن��ه مت االتفاق على الت�صدي بحزم‬ ‫��ض��د �أي حم ��اوالت خ��ارج��ة ع�ل��ى القانون" ‪-‬بح�سب‬ ‫ت�صريحه‪.-‬و�أ�شار ماهر �إىل �أن "الطائرات الع�سكرية‬ ‫��س�ت���ش��ارك يف ع�م�ل�ي��ات ت ��أم�ي�ن اال� �س �ت �ف �ت��اء يف جميع‬ ‫املحافظات‪ ،‬و�ستعمل على ر�صد العنا�صر التي و�صفها‬ ‫ب�ـ«الإره��اب�ي��ة» ال�ت��ي �ستحاول ا�ستهداف ال�ل�ج��ان‪ ،‬كما‬ ‫ت�شارك يف نقل الق�ضاة امل�شرفني و�صناديق االق�تراع‬ ‫من و�إىل املحافظات البعيدة‪ ،‬على حد قوله‪.‬‬


‫‪10‬‬

‫اعالنــــــــــــــــــــــــــــــــات‬

‫الأربعاء (‪ )8‬كانون الثاين (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2527‬‬

‫اعالن ا�ستمالك‬

‫عمال باحكام الفقرة (�أ) من امل��ادة الرابعة من قانون‬ ‫اال�ستمالك رقم (‪ )12‬ل�سنة ‪ 1987‬اعلن �أنني بعد مرور‬ ‫خم�سة ع�شر يوما من تاريخ ن�شر هذا االعالن يف ال�صحف‬ ‫املحلية �س�أتقدم اىل جمل�س ال��وزراء بطلب ا�صدار قرار‬ ‫باملوافقة على ا�ستمالك ما م�ساحته (‪ 20‬دومن) من �أ�صل‬ ‫القطعة رقم (‪ )132‬حو�ض (‪ )2‬معدي ا�ستمالكا مطلقا‬ ‫وحيازة فورية لأغرا�ض تو�سعة �سوق العار�ضة للخ�ضار‬ ‫والفواكه م�شروعا للنفع العام باملعنى املق�صود يف قانون‬ ‫اال�ستمالك‬

‫رئي�س بلدية معدي اجلديدة‬ ‫علي فيا�ض الغنانيم‬

‫تقرير مدققي احل�سابات‬ ‫ال�سادة �شركة غال�س الين اند�سرتيز �ش‪.‬م‪.‬ل املحرتمني ‪� -‬شركة اجنبية عاملة ‪ /‬عمان ‪ -‬اململكة الردنية الها�شمية‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2013- 14318 ( / 1-5‬‬ ‫�سجل عام‬

‫م�س�ؤولية املحا�سب القانوين‬ ‫ان م�س�ؤولياتنا هي �إبداء ر�أي حول هذه البيانات املالية ا�ستنادا اىل تدقيقنا وقد‬ ‫قمنا بتدقيقنا وفقاً للمعايري الدولية للتدقيق‪ ،‬وتتطلب تلك املعايري ان نتقيد‬ ‫مبتطلبات قواعد ال�سلوك املهني وان نقوم بتخطيط واجراء التدقيق للح�صول‬ ‫على ت�أكيد معقول فيما �إذا كانت البيانات املالية خالية من �أخطاء جوهرية‪.‬‬ ‫يت�ضمن التدقيق القيام باجراءات للح�صول على ب ّينات تدقيق ثبوتية للمبالغ‬ ‫واالف�صاحات يف البيانات املالية‪ ،‬وت�ستند االجراءات املختارة اىل تقدير مدقق‬ ‫احل�سابات‪ ،‬مبا يف ذلك تقييم خماطر االخطاء اجلوهرية يف البيانات املالية‪،‬‬ ‫�سواء كانت نا�شئة عن احتيال او خط�أ‪ ،‬وعند القيام بتقييم تلك املخاطر ي�أخذ‬ ‫مدقق احل�سابات يف االع�ت�ب��ار اج ��راءات ال��رق��اب��ة الداخلية لل�شركة واملتعلقة‬ ‫باالعداد والعر�ض العادل للبيانات املالية‪ ،‬وذلك لعر�ض ت�صميم اجراءات تدقيق‬ ‫منا�سبة ح�سب الظروف‪ ،‬ولي�س لغر�ض ابداد ر�أي حول فعالية الرقابة الداخلية‬ ‫يف ال�شركة‪ ،‬ويت�ضمن التدقيق كذلك تقييم مالئمة ال�سيا�سات املحا�سبية املتبعة‬ ‫ومعقولية التقديرات املحا�سبية امل�ع��دة م��ن الإدارة‪ ،‬وك��ذل��ك تقييم العر�ض‬ ‫االجمايل للبيانات املالية‪.‬‬ ‫نعتقد ان بيانات التدقيق التي ح�صلنا عليها كافية ومنا�سبة لتوفري ا�سا�ساً‬ ‫ال�سادة �شركة غال�س الين اند�سرتيز �ش‪.‬م‪.‬ل املحرتمني ‪� -‬شركة اجنبية عاملة‬ ‫قائمة الدخل ال�شامل‬

‫تقرير مدققي احل�سابات‬ ‫ال�سادة �شركة غال�س الين اند�سرتيز �ش‪.‬م‪.‬ل املحرتمني‬ ‫�شركة اجنبية عاملة‬ ‫عمان ‪ -‬اململكة الأردنية الها�شمية‬ ‫قمنا بتدقيق البيانات املالية املرفقة ل�شركة غال�س الين اند�سرتيز ���ش‪.‬م‪.‬ل‬ ‫(�شركة اجنبية عاملة) والتي تتكون من قائمة املركز امل��ايل كما يف ‪ 31‬كانون‬ ‫االول ‪ 2012‬وكل من قائمة الدخل ال�شامل وقائمة التغريات يف حقوق ال�شركاء‬ ‫وقائمة التدفقات النقدية لل�سنة املنتهية بالتاريخ املذكور‪ ،‬وملخ�ص لل�سيا�سات‬ ‫املحا�سبية الهامة واي�ضاحات تف�سريية اخرى‪.‬‬ ‫م�س�ؤولية الإدارة عن البيانات املالية‬ ‫ان الإدارة م�س�ؤولة عن �إعداد هذه البيانات املالية وعر�ضها ب�صورة عادلة وفقاً‬ ‫للمعايري الدولية للتقارير املالية‪ .‬وت�شمل هذه امل�س�ؤولية الت�صميم والتطبيق‬ ‫واالحتفاظ برقابة داخلية لغر�ض اعداد وعر�ض البيانات املالية ب�صورة عادلة‪،‬‬ ‫خالية من �أخطاء جوهرية‪� ،‬سواء كانت نا�شئة عن احتيال او عن خط�أ‪ ،‬وت�شمل‬ ‫م�س�ؤولية الإدارة اختيار واتباع �سيا�سات حما�سبية منا�سبة والقيام بتقديرات‬ ‫حما�سبية معقولة ح�سب الظروف‪.‬‬

‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬عالء املدانات‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫ع� �ب ��دامل� �ع� �ط ��ي � �ص �ب �ح��ي حم �م��د‬ ‫ال�شرفا‬

‫ع�م��ان ‪/‬ج�ب��ل ال�ن��زه��ة � �ش��ارع اب��و ال�ع�لاء‬ ‫امل �ع��ري م�ق��اب��ل خم��اب��ز بور�سعيد ع�م��ارة‬ ‫‪ 165‬الطابق االر�ضي‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم الثالثاء املوافق‬ ‫‪ 2014/1/21‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪ :‬حممد عبدالرازق عبدالقادر ابو‬ ‫جاجه امل�شايخ‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫ال�سادة �شركة غال�س الين اند�سرتيز �ش‪.‬م‪.‬ل املحرتمني ‪� -‬شركة اجنبية عاملة‬ ‫قائمة املركز املايل‬

‫لر�أينا حول التدقيق‪.‬‬ ‫الر�أي‪ :‬يف ر�أينا ان البيانات املالية املرفقة تظهر ب�صورة عادلة من كافة النواحي‬ ‫اجلوهرية‪ ،‬الو�ضع املايل ل�شركة غال�س الين اند�سرتيز �ش‪.‬م‪.‬ل (�شركة اجنبية‬ ‫عاملة) كما يف ‪ 31‬كانون االول ‪ 2012‬وادائها املايل وتدفقاتها النقدية لل�سنة‬ ‫املنتهية بذلك التاريخ وفقا للقانون وللمعايري الدولية للتقارير املالية‪.‬‬ ‫عمان ‪ -‬اململكة االردنية الها�شمية‬ ‫يف ‪2013/11/12‬‬ ‫�صايف للتدقيق االح�سابات‬ ‫غ�سان �صايف‬

‫اجازة رقم (‪)927‬‬ ‫ال�سادة �شركة غال�س الين اند�سرتيز �ش‪.‬م‪.‬ل املحرتمني ‪� -‬شركة اجنبية عاملة‬ ‫قائمة التدفقات النقدية‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫ا�ستناد ًا لأحكام املادة (‪�/277‬أ) من قانون ال�شركات رقم (‪)22‬‬ ‫ل�سنة ‪ 1997‬وتعديالته يعلن مراقب عام ال�شركات يف وزارة‬ ‫ال�صناعة والتجارة ب�أن‬

‫�شركة فينا لتكنولوجيا املعلومات ذ‪.‬م‪.‬م‬

‫كانت م�سجلة لدينا يف �سجل ال�شركات ذات م�س�ؤولية حمدودة‬ ‫حتت الرقم (‪ )20880‬بتاريخ ‪.2010/2/9‬‬ ‫وقد تقرر �شطبها من �سجل ال�شركات ذات امل�س�ؤولية املحدودة‬ ‫بتاريخ ‪.2014/1/7‬‬ ‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫برهان عكرو�ش‬

‫�إعـــالن �صــــادر عن م�صفـــي �شركــــة‬

‫ا���س��ت��ن��اد ًا لأح���ك���ام امل�����ادة (‪/264‬ب) م���ن ق���ان���ون ال�����ش��رك��ات‬ ‫رق����م (‪ )22‬ل�����س��ن��ة ‪ 1997‬وت���ع���دي�ل�ات���ه ارج�����و م���ن دائ��ن��ي‬ ‫البا�شق لتجارة ال��ورق ال�صحي والق�صدير ذ‪.‬م‪.‬م �ضرورة تقدمي‬ ‫مطالباتهم املالية جتاه ال�شركة �سواء كانت م�ستحقة الدفع �أم ال‬ ‫وذلك خالل �شهرين من تاريخه للدائنني داخل اململكة وثالثة ا�شهر‬ ‫للدائنني خارج اململكة وذلك على العنوان التايل‪:‬‬ ‫ا�سم م�صفي ال�شركة‪ :‬البا�شق لتجارة ال��ورق ال�صحي والق�صدير‬ ‫املحامي برهان �سلمان ربيع ال�سيوف‬ ‫ع��ن��وان��ه‪ :‬ع��م��ان ‪ -‬ال����دوار ال�سابع ‪ -‬خلف ف��ن��دق رام���ا ‪ /‬جممع‬ ‫حممد االطر�ش ‪ /‬الطابق الثاين ����ص‪.‬ب(‪ )142705‬رمز بريدي‬ ‫(‪ )11814‬االردن تلفون (‪ )5885500‬خلوي (‪)0795809810‬‬ ‫فاك�س(‪)5885500‬‬ ‫م�صفي ال�شركة‬ ‫املحامي برهان �سلمان ربيع ال�سيوف‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫ا�ستناداً لأحكام امل��ادة (‪/254‬ب) من قانون ال�شركات رقم (‪)22‬‬ ‫ل�سنة ‪ 1997‬وتعديالته يعلن م��راق��ب ع��ام ال�شركات يف وزارة‬ ‫ال�صناعة والتجارة ب ��أن الهيئة العامة ل�شركة البا�شق لتجارة‬ ‫ال��ورق ال�صحي والق�صدير وامل�سجلة لدينا يف �سجل ال�شركات‬ ‫ذات م�س�ؤولية حمدودة حتت الرقم (‪ )29331‬بتاريخ ‪2012/7/17‬‬ ‫قد قررت باجتماعها غري العادي املنعقد بتاريخ ‪2013/12/30‬‬ ‫املوافقة على ت�صفية ال�شركة ت�صفية اختيارية وتعيني املحامي‬ ‫برهان �سلمان ربيع ال�سيوف م�صفيا لل�شركة‪ ،‬و�أن عنوان امل�صفي‬ ‫ه��و‪ :‬عمان ‪ -‬ال���دوار ال�سابع ‪ -‬خلف فندق رام��ا ‪ /‬جممع حممد‬ ‫االطر�ش ‪ /‬الطابق الثاين �����ص‪.‬ب(‪ )142705‬عمان (‪)11814‬‬ ‫االردن هاتف (‪)0795809810‬‬

‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫برهان عكرو�ش‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫الرقم الوطني للمن�ش�أة‪)200108942( :‬‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫ا�ستناد ًا لأحكـــــام املـــــادة (‪ )1/40‬من قانــــون ال�شركــات رقم‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫الرقم الوطني للمن�ش�أة ‪)200079788( :‬‬

‫العالنـــاتكم يف‬

‫ا�ستنادا لأحكام املادة (‪�/28‬أ) من قانون ال�شركات رقم (‪ )22‬ل�سنة ‪ 1997‬يعلن مراقب عام ال�شركات يف وزارة ال�صناعة والتجارة‬ ‫ب�أن �شركة ال�سادة‪/‬‬ ‫انت�صار كامل كمال‬ ‫فايزه كامل م�صباح احللو‬ ‫ال�شركاء‪ /‬يف �شركة ورث��ة املرحوم كامل م�صباح احللو وامل�سجلة يف �سجل �شركات تو�صية ب�سيطة حتت الرقم (‪ )8459‬بتاريخ‬ ‫‪ ، 2000/02/23‬قد تقدم بطلب الن�سحابه من ال�شركة وقد قام ب�إبالغ �شريكه‪�/‬شركائه يف ال�شركة ا�شعارا بالربيد امل�سجل يت�ضمن‬ ‫رغبته باالن�سحاب بالإرادة املنفردة من ال�شركة بتاريخ ‪2013/12/24‬‬ ‫وا�ستنادا لأحكام القانون ف�إن حكم ان�سحابه من ال�شركة ي�سري اعتبارا من اليوم التايل من ن�شر هذا االعالن يف ال�صحف اليومية ‪.‬‬

‫مراقب عام ال�شركات ‪ /‬برهان عكرو�ش‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫الرقم الوطني للمن�ش�أة‪)200039686( :‬‬

‫ً‬ ‫ا�ستنادا لأحكام امل��ادة (‪ )37‬من قانون ال�شركات رقم (‪ )22‬ل�سنة ‪ 1997‬يعلن‬ ‫مراقب ع��ام ال�شركات يف وزارة ال�صناعة والتجارة ب ��أن �شركة م�شغل ما�ضي‬ ‫لاللب�سة اجلاهزة وامل�سجلة يف �سجل �شركات ت�ضامن حتت الرقم (‪ )8930‬بتاريخ‬ ‫‪ 1980/6/24‬قد تقدمت بطلب لت�صفية ال�شركة ت�صفية اختيارية بتاريخ‬ ‫‪ 2013/12/29‬وقد مت تعيني ال�سيد‪/‬ال�سيدة �سميح حممد عبدالرحمن ما�ضي‬ ‫ً‬ ‫م�صفيا لل�شركة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫علما ب�أن عنوان امل�صفي عبدون ‪ /‬تلفون ‪0795050076‬‬ ‫لال�ستف�سار يرجى االت�صال بدائرة مراقبة ال�شركات على الرقم ‪5600260‬‬ ‫مراقب عام ال�شركات ‪ /‬برهان عكرو�ش‬

‫اعالن �صادر عن امني �سجل ال�شركات‬ ‫يف م�ؤ�س�سة املناطق احلرة‬

‫ً‬ ‫ا�ستنادا لأحكام امل��ادة (‪ )37‬من قانون ال�شركات رقم (‪ )22‬ل�سنة ‪ 1997‬يعلن‬

‫ً‬ ‫ا�ستنادا لأحكام املادة (‪ )37‬من قانون ال�شركات رقم (‪ )22‬ل�سنة ‪ 1997‬وتعديالته‬

‫يف وزارة ال�صناعة والتجارة عن ا�ستكمـــال اجـــراءات ت�صفيــــة‬

‫مراقب عام ال�شركات يف وزارة ال�صناعة والتجارة ب��أن �شركة احمد طوالبة‬

‫يعلن امني �سجل ال�شركات ب�أن �شركة حممود ف�ضالة واوالده وامل�سجلة يف �سجل‬

‫ون��وال �صندوقه وامل�سجلة يف �سجل �شركات ت�ضامن حت��ت ال��رق��م (‪)97324‬‬

‫�شركات التو�صية الب�سيطة حتت الرقم (‪ )157‬بتاريخ ‪ 2009/10/26‬قد تقدموا‬

‫�شركـة ال�سلطي التجارية وامل�سجلة يف �سجل �شركات ت�ضامن حتت‬

‫بتاريخ ‪ 2010/2/7‬قد تقدمت بطلب لت�صفية ال�شركة ت�صفية اختيارية بتاريخ‬ ‫‪ 2014/1/7‬وقد مت تعيني ال�سيد‪/‬ال�سيدة احمد م�صطفى علي طوالبه ً‬ ‫م�صفيا‬

‫بطلب لت�صفية ال�شركة ت�صفية اختيارية بتاريخ ‪ 2014/1/7‬ومت تعيني ال�سيد‪/‬‬ ‫ً‬ ‫م�صفيا لها فمن له اي اعرتا�ض مراجعة امل�صفي على‬ ‫حممود ف�ضالة حممود‬

‫لل�شركة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫علما ب�أن عنوان امل�صفي عمان ‪0797728371 /‬‬

‫العنوان التايل‪ :‬عمان ‪ -‬حي نزال ‪ /‬منطقة بدر ت‪)0797775777( :‬‬

‫(‪ )22‬ل�سنــــة ‪ 1997‬وتعديــــالتـــه يعلــــن مراقــب عام ال�شركـــــات‬

‫الرقم (‪ )25421‬بتاريخ ‪ 1991/5/5‬اعتبار من تاريخ ن�شر هذا‬ ‫االعالن‬ ‫لال�ستف�سار يرجى االت�صال بدائرة مراقبة ال�شركات على الرقم ‪5600260‬‬

‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫برهان عكرو�ش‬

‫ارا�ضي‬ ‫ارا�ضــــــــــي‬ ‫ار�ض للبيع اربعة دومنات‬ ‫م� � �ف � ��روزة ق� � ��رب ج��ام �ع��ة‬ ‫الطفيلة التقنية ‪ 3‬كيلو‬ ‫ط ��ري ��ق ال � �ك� ��رك ه ��ات ��ف‪:‬‬ ‫‪0785005868‬‬ ‫‪------------------‬‬‫ق � �ط � �ع� ��ة ار� � � � � ��ض ل �ل �ب �ي��ع‬ ‫م���س��اح�ت�ه��ا ن���ص��ف دومن‬ ‫منطقة اح��د ام��ان��ة عمان‬ ‫ق ��ري ��ة اخل �� �ش��اف �ي��ة ع�ل��ى‬ ‫� �ش��ارع وا� �ص �ل��ة اخل��دم��ات‬ ‫جميعها �سكن ج للجادين‬ ‫االت�صال ‪0798864320‬‬ ‫‪------------------‬‬‫ق� �ط ��ع ارا�� � �ض � ��ي زراع � �ي� ��ة‬ ‫ل�ل�ب�ي��ع م� ��زارع مب���س��اح��ات‬ ‫خمتلفة وا� �س �ع��ار مغرية‬ ‫يف ب� � � �ل � � ��دة � � � �ص � � �خ� � ��رة ‪-‬‬ ‫ع�ج�ل��ون ‪ -‬وا��ص�ل��ة جميع‬

‫امني �سجل ال�شركات‬

‫لال�ستف�سار يرجى االت�صال بدائرة مراقبة ال�شركات على الرقم ‪5600260‬‬ ‫مراقب عام ال�شركات ‪ /‬برهان عكرو�ش‬

‫الإعالنـات املبـوبــة‬ ‫اخلدمات للجادين وبدون‬ ‫و��س�ط��اء ‪- 0785672194‬‬ ‫‪0798864320‬‬ ‫‪------------------‬‬‫ار���ض للبيع ب��دران حو�ض‬ ‫م� � ��رج االج � � � ��رب م �� �س��اح��ة‬ ‫‪ 988‬م�تر �سكن ب واج�ه��ة‬ ‫‪ 29‬م �ت��ر م� �ق ��اب ��ل � �س �ك��ن‬ ‫ام� � ��ان� � ��ة ع� � �م � ��ان ج� ��وه� ��رة‬ ‫ال�شمايل ال�ع�ق��اري تلفون‬ ‫‪-0797720567 - 5355365‬‬ ‫‪0777720567‬‬ ‫‪-----------------‬‬‫ار�� � � ��ض ل �ل �ب �ي��ع يف خ �ل��دا‬ ‫م�ساحة ‪ 1880‬مرت �سكن �أ‬ ‫على �شارعني قرب مدار�س‬ ‫� �س��ان��د���س م ��وق ��ع مم �ي��زة‬ ‫وب���س�ع��ر م�ن��ا��س��ب ج��وه��رة‬ ‫ال�شمايل العقاري تلفون‬ ‫‪-0797720567 - 5355365‬‬ ‫‪0777720567‬‬

‫لال�ستف�سار يرجى االت�صال بدائرة مراقبة ال�شركات على الرقم ‪5600260‬‬

‫‪------------------‬‬‫ار���ض للبيع ق��رب جامعة‬ ‫ال �ع �ل��وم ال�ت�ط�ب�ي�ق�ي��ة من‬ ‫اجلهة ال�شمالية م�ساحة‬ ‫‪ 750‬م�تر �سكن ب ت�صلح‬ ‫مل �� �ش��روع ا� �س �ك��اين ج��وه��رة‬ ‫ال�شمايل العقاري تلفون‬ ‫‪-0797720567 - 5355365‬‬ ‫‪0777720567‬‬ ‫‪------------------‬‬‫ل�ل�ب�ي��ع ح��ي ن� ��زال ال� ��ذراع‬ ‫ق� �ط� �ع� �ت�ي�ن م� � �ت� � �ج � ��اورات‬ ‫م���س��اح��ة ‪ 640‬م�ت�ر �سكن‬ ‫د ج�م�ي��ع اخل ��دم ��ات على‬ ‫��ش��ارع ‪ 20‬ودخ�ل��ة من�سوب‬ ‫ط��اب �ق�ين م �ق��اب��ل ح��دي�ق��ة‬ ‫ال �� �ش��ورى وي �ت��وف��ر لدينا‬ ‫باليا�سمني ويتوفر لدينا‬ ‫م �� �س��اح��ات يف ح ��ي ن ��زال‬ ‫وب��در واالخ�ضر والبنيات‬ ‫وبا�سعار معقولة م�ؤ�س�سة‬

‫�صفوان عبنده‬

‫‪5 6 9 2 8 5 2‬‬ ‫‪5 6 9 2 8 5 3‬‬ ‫حمكمة �صلح حقوق �شمال عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم ‪ /‬بالن�شر‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق �شمال عمان‬

‫حممو ح�سني ح�سن ال�شويل‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 4344 ( / 1-1‬‬ ‫�سجل عام‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 2221 ( / 1 - 1‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2013/9/30‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬ ‫عمان ‪ /‬وكيله املحامي ا�سمى خ�ضر‬ ‫وكيله اال�ستاذ‪ :‬ا�سما حنا �سامل خ�ضر‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫عفاف زايد احمد العزه‬

‫عمان ‪ /‬اجلبيهة ‪ -‬مقابل م�سجد اجلامعة ‪ -‬بالقرب من‬ ‫اال�شارة بجانب فندق مرايا ‪ -‬عمارة رقم ‪6‬‬ ‫خال�صة احلكم‪ :‬تقرر املحكمة ما يلي ‪:‬‬ ‫‪ .1‬عمال ب�أحكام امل��واد ( ‪ 2/199‬و ‪ 213‬و‪ 658‬و‪ )675‬من‬ ‫القانون املدين وامل��ادة(‪ )1/11‬من قانون البينات واملادة‬ ‫(‪ ) 1818‬من جملة الأحكام العدلية �إلزام املدعى عليها‬ ‫(عفاف زايد احمد العزة) ب�أن ت�ؤدي للمدعي (حممود‬ ‫ح�سني ح�سن ال�شويل) مبلغ (‪ )1320‬دينار ‪.‬‬ ‫‪ .2‬عمال ب�أحكام املواد ( ‪ 161‬و ‪ ) 166‬من قانون الأ�صول‬ ‫املدنية وامل ��ادة(‪ )46‬من قانون نقابة املحامني ت�ضمني‬ ‫املدعى عليها الر�سوم الن�سبية وامل�صاريف ومبلغ (‪)131‬‬ ‫دي �ن��اراً أ�ت�ع��اب حم��ام��اة ورد ال��دع��وى بباقي املبلغ لعدم‬ ‫اال�ستحقاق‪.‬‬ ‫ق� ��راراً وج��اه �ي �اً ب�ح��ق امل��دع��ي ومب�ث��اب��ة ال��وج��اه��ي بحق‬ ‫املدعى عليها‬ ‫قاب ً‬ ‫ال لال�ستئناف �صدر با�سم ح�ضرة �صاحب اجلاللة‬ ‫امللك عبد اهلل الثاين املعظم بتاريخ ‪. 2013/9/30‬‬ ‫القا�ضي‪:‬ملى عبد املعز البكري‬

‫حمكمة �صلح حقوق عجلون‬ ‫مذكرة اخطار مزاودة‬ ‫رقم الدعوى ‪)2009- 1119 ( / 1-20‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬ر�شا وحيد عبد املجيد‬ ‫اخلطيب‬ ‫ا�سم ال�شريك وعنوانه‪:‬‬

‫‪ -1‬ر�سمي حممد مفلح الق�ضاه‬ ‫‪-2‬ج �م �ي��ل اح �م��د ع �ل��ي ال�ق���ض��اه‬ ‫‪-3‬زك � � ��ي حم �م��د ع �ل��ي ال �ق �� �ض��اه‬ ‫‪-4‬حم �م��د ام�ي�ن ع�ل��ي م�صطفى‬ ‫ال �ق �� �ض��اه ‪ -5‬ع� �ب ��دال ��ر�ؤوف علي‬ ‫خليف الهزاميه‬

‫يقت�ضي ح���ض��ورك ام ��ام حم�ك�م��ة �صلح‬ ‫ح �ق��وق ع �ج �ل��ون خ �ل�ال خ�م���س��ة ع���ش��رة‬ ‫ي��وم��ا م��ن ت��اري��خ تبليغك ه��ذا االخ�ط��ار‬ ‫وذلك البداء فيما �إذا كنت ترغب ب�شراء‬ ‫احل�ص�ص غ�ير قابلة للق�سمة م��ع احد‬ ‫ال�شركاء يف قطعة االر�ض رقم ‪ 22‬حو�ض‬ ‫كروم �شدة رقم ‪ 9‬علما ب�أن موعد اجلل�سة‬ ‫القادمة يوم الثالثاء املوافق ‪2014/1/21‬‬ ‫ال�ساعة‪ 9:00 :‬ف��إذا مل حت�ضر يف املوعد‬ ‫املحدد تنفذ يف حقك االحكام املن�صو�ص‬ ‫عليها يف ق��ان��ون تق�سيم االم � ��وال غري‬ ‫املنقولة امل�شرتكة‪.‬‬

‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬عليا غ�سان عبدالكرمي‬ ‫الذنيبات‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫احمد حممد يو�سف النويهي‬

‫ع�م��ان ‪ /‬خ�ل��دا ‪� � -‬ش��ارع ن��اي��ف امل �ج��ايل ‪-‬‬ ‫عمارة ‪ 8‬ط‪2‬‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم الأرب �ع��اء املوافق‬ ‫‪ 2014/1/15‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪ :‬ايفيت زاهي ابراهيم ب�شارات‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫تنويه‬ ‫يف ال � �ق � �� � �ض � �ي � ��ة رق � ��م‬ ‫‪ 2013/881‬امل �ن �� �ش��ورة‬ ‫ي��وم ‪ 2014/1/2‬مل يرد‬ ‫(ف �ي �م��ا اذا ك ��ان امل��دع��ي‬ ‫عليهم يرغبون بتجميع‬ ‫ح���ص���ص�ه��م ام ال) ل��ذى‬ ‫اقت�ضى التنويه‬

‫�سعــــــــــــــــر الإعــــــــــــالن ( ‪ ) 2‬دينـــــــــــار‬ ‫ال� �ع ��رم ��وط ��ي ال �ع �ق��اري��ة‬ ‫‪0796649666 - 4399967‬‬ ‫‪-----------------‬‬‫ل �ل �ب �ي��ع م ��ادب ��ا امل �� �ش �ق��ر ‪-‬‬ ‫غ � ��رن � ��اط � ��ة ع � � � ��دة ق �ط��ع‬ ‫ارا�� � � �ض � � ��ي م� ��� �س ��اح ��ة ك��ل‬ ‫ق �ط �ع��ة ‪ 780‬م �ت�ر ��س�ك��ن‬ ‫ب ج � �م � �ي� ��ع اخل� � ��دم� � ��ات‬ ‫��ص�خ��ري��ة م���س�ت��وي��ة خلف‬ ‫اجل��ام �ع��ة االمل��ان �ي��ة ‪ 2‬كم‬ ‫دفعة واق�ساط عن طريق‬ ‫امل� ��ال� ��ك م� �ب ��ا�� �ش ��رة ب� ��دون‬ ‫ب �ن ��وك ب��ا� �س �ع��ار م�ع�ق��ول��ة‬ ‫للجادين ل�سنا الوحيدون‬ ‫ول�ك��ن امل �م �ي��زون م�ؤ�س�سة‬ ‫ال� �ع ��رم ��وط ��ي ال �ع �ق��اري��ة‬ ‫‪0796649666 - 4399967‬‬ ‫‪------------------‬‬‫ل �ل �ب �ي��ع ال� �ب� �ن� �ي ��ات ق�ط�ع��ة‬ ‫ار� ��ض م���س��اح��ة ‪ 500‬مرت‬ ‫� �س �ه �ل��ة م �� �س �ت��وي��ة ج�م�ي��ع‬

‫اخل��دم��ات خ�ل��ف احل�صاد‬ ‫‪750‬م �ت��ر � �س �ك��ن ج ب�سعر‬ ‫‪ 90‬ال� ��ف وي �ت��وف��ر ل��دي�ن��ا‬ ‫م� ��� �س ��اح ��ات خم �ت �ل �ف��ة يف‬ ‫البنيات ومبواقع خمتلفة‬ ‫ب� ��اجل� ��وي� ��دة وال � � �ي� � ��ادودة‬ ‫م� � ؤ��� �س� ��� �س ��ة ال� �ع ��رم ��وط ��ي‬ ‫ال� �ع� �ق ��اري ��ة ‪- 4399967‬‬ ‫‪0796649666‬‬ ‫عقارات‬ ‫عقـــــــارات‬ ‫ع� � �م � ��ارة ع� �ظ ��م ل �ل �ب �ي��ع ‪-‬‬ ‫ال�ب�ي���ض��اء ‪ -‬منطقة اح��د‬ ‫م �� �س��اح��ة االر� � � ��ض ‪500‬م‬ ‫��س�ك��ن ج ت���س��وي��ة ‪ +‬ار��ض��ي‬ ‫‪ +‬اول (‪� 6‬شقق) م�ساحة‬ ‫ال� �ب� �ن ��اء ‪800‬م واع � �م� ��دة‬ ‫الطابق الثاين والت�صوينة‬ ‫ج��اه��زة ال���س�ع��ر ‪ 100‬ال��ف‬ ‫دينار وميكن املبادة بار�ض‬

‫ ع ��دم ت��دخ��ل ال��و��س�ط��اء‬‫للمراجعة ‪- 0798864320‬‬ ‫‪0785672194‬‬ ‫‪-----------------‬‬‫�شقة �شقــــــــة‬ ‫ل �ل �ب �ي��ع � �ض��اح �ي��ة ال ��زه ��ور‬ ‫�شقة م�ساحة ‪124‬م ‪ 3‬نوم‬ ‫ح �م��ام�ين � �ص��ال��ة وا� �س �ع��ة‬ ‫ب� � ��رن� � ��دة م� �ط� �ب ��خ راك� � ��ب‬ ‫ك��ا� �ش �ف��ة وم �ط �ل��ة م�ق��اب��ل‬ ‫احلديقة املرورية ولدينا‬ ‫�شقق ب��ال��ذراع واليا�سمني‬ ‫وال��زه��ور با�سعار معقولة‬ ‫م� ��ؤ�� �س� ��� �س ��ة ال� �ع ��رم ��وط ��ي‬ ‫ال� �ع� �ق ��اري ��ة ‪- 4399967‬‬ ‫‪0796649666‬‬ ‫‪------------------‬‬‫�شقة للبيع طابق ‪ 3‬عمارة‬ ‫خلف �شركة زين ‪� -‬ضاحية‬ ‫االم � �ي ��ر را� � �ش � ��د م �� �ص �ع��د‬

‫مطبخ م�ساحتها ‪115‬م‪2‬‬ ‫عمر البناء ‪� 12‬سنة وب�سر‬ ‫م� �غ ��ري ج� ��دا ل�ل�م��راج�ع��ة‬ ‫‪0798864320‬‬ ‫‪------------------‬‬‫�شقة �شبه ار��ض�ي��ة للبيع‬ ‫داب��وق قرب �سوبر ماركت‬ ‫الدكان م�ساحتها ‪256‬م‪+ 2‬‬ ‫حديقة ‪100‬م‪ + 2‬مدخلني‬ ‫م � �ط � �ب� ��خ راك� � � � � ��ب زج � � ��اج‬ ‫دب� ��ل اب � ��اج � ��ورات ك �ه��رب��اء‬ ‫ع �م��ره��ا ‪� �� 4‬س� �ن ��وات غ�ير‬ ‫م�سكونة وب�سعر منا�سب‬ ‫للجادين ‪- 0798864320‬‬ ‫‪0785672194‬‬ ‫‪------------------‬‬‫� �ش �ق��ة ار�� �ض� �ي ��ة يف خ �ل��دا‬ ‫م�ساحة ‪ 183‬مرت ترا�سات‬ ‫ام��ام �ي��ة وت��ر� �س��ات خلفي‬ ‫قرميد املطبخ راكب مقابل‬ ‫امل ��وا�� �ص� �ف ��ات وامل �ق��اي �ي ����س‬

‫لإعالناتكم الرجاء االت�صال على الهواتف التالية‪ 5692852 - 3 :‬فــاك�س‪5692854 :‬‬

‫ب �ح��ال��ة مم� �ت ��ازة ج��وه��رة‬ ‫ال�شمايل العقاري تلفون‬ ‫‪-0797720567 - 5355365‬‬ ‫‪0777720567‬‬ ‫‪------------------‬‬‫�� �ش� �ق ��ة �� �ش� �ب ��ه ار� � �ض � �ي� ��ة ‪-‬‬ ‫ت �� �س��وي��ة اوىل ‪ -‬ال��رون��ق‬ ‫م���س��اح�ت�ه��ا ‪228‬م‪ 4 2‬ن��وم‬ ‫‪ 5 +‬ح �م��ام��ات ‪ +‬ح��دي�ق��ة‬ ‫‪200‬م‪ 2‬وت��را� �س��ات تدفئة‬ ‫مركزية م�ستقلة وخزانات‬ ‫وبئر احتياطي اباجورات‬ ‫ك � � �ه� � ��رب� � ��اء ت� ��� �ش� �ط� �ي� �ب ��ات‬ ‫وم� � ��وا� � � �ص � � �ف� � ��ات ع ��ال� �ي ��ة‬ ‫ع � ��دم ت ��دخ ��ل ال��و� �س �ط��اء‬ ‫ه��ات��ف‪- 0798864320 :‬‬ ‫‪0785672194‬‬


‫اعالنـــــــــــــــــــــــــــــــــات‬

‫الأربعاء (‪ )8‬كانون الثاين (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2527‬‬

‫�إعالن �صادر عن نادي جر�ش الريا�ضي‬

‫حمكمـــة �صلح حقوق عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم‬

‫رقم الدعوى ‪)2012- 15041 ( / 1 - 5‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2012/11/22‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬

‫تعلن الهيئة الإداري��ة لنادي جر�ش الريا�ضي عن دع��وة الهيئة‬ ‫العامة لعقد اجتماع غري عادي وذلك يوم اخلمي�س املوافق ‪/ 23‬‬ ‫‪2014 / 1‬م ال�ساعة ال�ساد�سة م�ساء يف مقر النادي ‪.‬‬ ‫على ال�سادة �أع�ضاء الهيئة العامة غري امل�سددين التوجّ ه �إىل‬ ‫النادي لت�سديد ا�شرتاكاتهم يف الفرتة من ‪2014 / 1 / 9‬م ولغاية‬ ‫ي��وم ‪2014 / 1 / 23‬م وذل��ك م��ن ال�ساعة ال�ساد�سة م�ساء �إىل‬ ‫ال�ساعة الثامنة م�ساء كل يوم يف مقر النادي لدى �أمني �صندوق‬ ‫النادي ملناق�شة ما يلي ‪:‬‬ ‫ـ ت�ضمني ملعب النادي‬ ‫ـ ت�ضمني ك�شك النادي‬ ‫ـ �إطالع الهيئة العامة على �أن�شطة النادي و�آخر التطورات ‪.‬‬ ‫واقبلوا فائق االحرتام‬ ‫رئي�س نادي جر�ش الريا�ضي‬ ‫نعمان ن�صري العتوم‬ ‫اخطار �صادر عن دائرة تنفيذ‬ ‫حمكمة بداية اربد‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه مدعى‬ ‫عليه باحلق ال�شخ�صي ‪/‬بالن�شر‬

‫رقم الدعوى التنفيذي ‪2013 /5970‬‬ ‫التاريخ ‪2014/1/6 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه‪ /‬املدين ‪:‬‬

‫حمكمة �صلح جزاء جنوب عمان‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 6915 ( / 3-2‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫ال� �ه� �ي� �ئ ��ة‪ /‬ال � �ق� ��ا� � �ض� ��ي‪ :‬ع �ب��داحل �م �ي��د‬ ‫ال�سحيمات‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫فادي يو�سف طالب ابو ظاهر‬

‫عنوانه ‪ :‬عمان – جبل احل�سني – قرب‬ ‫بنك اال�سكان‬ ‫رقم االع�لام ‪ /‬ال�سند التنفيذي ‪� :‬شيك‬ ‫( ‪)87871‬‬ ‫تاريخه ‪2013/5/6 :‬‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين ‪ :‬ع�شرة �آالف دينار‬ ‫والر�سوم‬ ‫يجب عليك ان ت ��ؤدي خ�لال �سبعة اي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه ��ذا االخ �ط��ار اىل‬ ‫املحكوم له ال��دائ��ن ‪ :‬م��رمي ب�شري خالد‬ ‫دراو�شه وكيلها املحامي تامر عبد اجلبار‬ ‫امل�ب�ل��غ امل �ب�ين اع �ل�اه واذا ان�ق���ض��ت ه��ذه‬ ‫امل��ده ومل ت ��ؤد ال��دي��ن امل��ذك��ور او تعر�ض‬ ‫الت�سوية القانونية �ستقوم دائرة التنفيذ‬ ‫مببا�شرة املعامالت التنفيذية الالزمه‬ ‫قانونا بحقك‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫غري�س �شحاده جري�س عو�ض‬

‫العمر‪� 58 :‬سنة‬ ‫العنوان‪ :‬عمان �شارع االذاعة والتلفزيون‬ ‫مقابل ا�سواق اجلملة‬ ‫التهمة ا�صدار �شيك بدون ر�صيد (‪)421‬‬ ‫يقت�ضي ح �� �ض��ورك ي ��وم االح ��د امل��واف��ق‬ ‫‪ 2014/1/12‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫احلق العام وم�شتكي ليث عي�سى عبداهلل‬ ‫ابو عيا�ش‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫اجلزائية‪.‬‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق �شمال عمان‬

‫م� �ط� �ل ��وب م �ه �ن��د���س‬ ‫ك�ه��رب��ائ��ي (تخ�ص�ص‬ ‫م�صاعد كهربائية )‬ ‫ع �ل��ى ان ت �ك��ون ل��دي��ه‬ ‫اخل� �ب� ��رة وال � �ك � �ف� ��اءة‬ ‫ل �ل �ع �م��ل يف امل �م �ل �ك��ة‬ ‫ال �ع��رب �ي��ة ال���س�ع��ودي��ة‬ ‫( ج � ��ده ) ع �ل ��ى م��ن‬ ‫ي �ك��ون ل��دي��ه اخل�ب�رة‬ ‫وال� �ك� �ف ��اءة االت �� �ص��ال‬ ‫ع �ل��ى ال ��رق ��م ال �ت��ايل‬ ‫‪00966500006246‬‬

‫رقم الدعوى‪)2013- 4344 ( / 1-1‬‬ ‫�سجل عام‬

‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬عليا غ�سان عبدالكرمي‬ ‫الذنيبات‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫احمد حممد يو�سف النويهي‬

‫ع�م��ان ‪ /‬خ�ل��دا ‪� � -‬ش��ارع ن��اي��ف امل �ج��ايل ‪-‬‬ ‫عمارة ‪ 8‬ط‪2‬‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم الأرب �ع��اء املوافق‬ ‫‪ 2014/1/15‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪ :‬ايفيت زاهي ابراهيم ب�شارات‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫اعالن بيع يف املزاد العلني للمرة الأوىل‬ ‫�صادر عن دائرة تنفيذ حمكمة �صلح املوقر يف الق�ضية التنفيذية رقم ‪/2013/96‬العدل‬

‫يعلن للعموم ب�أنه مطروح للبيع يف املزاد العلني وعن طريق هذه الدائرة يف الق�ضية رقم ‪/2013/96‬عدل واملتكونة بني‬ ‫املحكوم له فتحي جميل جابر اجلابري وكيله املحامي خمائيل الزريقات واملحكوم عليها نور ح�سام حممد حجاوي ببيع‬ ‫قطع الأرا�ضي ذوات الأرقام التالية‪ /290 ،292 ،287 ،288 ،292 ،293 ،1279 ،291 ،289 /‬حو�ض رقم (‪ )1‬العنفدان ال�شرقي‬ ‫من �أرا�ضي الكتيفة ‪ /‬املوقر ‪ /‬وتقع قطع الأرا�ضي املطروحة للبيع يف املزاد العلني باجلنوب ال�شرقي ملزرعة �أبناء املرحوم‬ ‫رفيفان اخلري�شا مب�سافة ‪ 1500‬مرت تقريبا‪ ،‬وتبعد عن تقاطع طريق مطار امللكة عليا امل�شتى حوايل ‪ 15‬كم من ال�شرق‪،‬‬ ‫وقطع الأرا�ضي خالية من الأبنية واالن�شاءات والأ�شجار وهي ذات تربة �صفراء ت�صلح للبناء والزراعة اذا توفرت املياه‬ ‫(�سليخ) وبها ميل باجتاه الرو�ض املار منها وميل باجتاه ال�شرق‪ ،‬وتقع على طريق ‪6‬م ترابي‪ ،‬غري معبد وال يوجد �أي‬ ‫خدمات‪ ،‬وقد مت تقدير القيمة االجمالية لكامل ح�ص�ص املحكوم عليها مببلغ وقدره ‪ 118‬الف واربعمائة وت�سعة ع�شر‬ ‫دينار و‪ 300‬فل�س وقيمة قطع الأرا�ضي ح�سب اجلدول التايل حو�ض (‪ )1‬العنفدان ال�شرقي‪:‬‬ ‫رقم‬ ‫القطعة‬

‫امل�ساحة‬ ‫م‪2/‬‬

‫قيمة املرت املربع‬ ‫د‬

‫فل�س‬

‫د‬

‫القيمة الكلية للقطعة‬ ‫فل�س‬

‫‪11‬‬

‫د‬

‫قيمة ح�ص�ص املحكوم‬ ‫عليها من القطعة‬ ‫د‬ ‫فل�س‬

‫‪290‬‬ ‫‪292‬‬ ‫‪287‬‬ ‫‪288‬‬ ‫‪297‬‬ ‫‪296‬‬ ‫‪293‬‬ ‫‪1279‬‬

‫‪744‬‬ ‫‪536‬‬ ‫‪500‬‬ ‫‪759‬‬ ‫‪000‬‬ ‫‪000‬‬ ‫‪765‬‬ ‫‪620‬‬

‫‪10‬‬ ‫‪19‬‬ ‫‪14‬‬ ‫‪10‬‬ ‫‪12‬‬ ‫‪13‬‬ ‫‪12‬‬ ‫‪7‬‬

‫‪00‬‬ ‫‪700‬‬ ‫‪200‬‬ ‫‪700‬‬ ‫‪800‬‬ ‫‪700‬‬ ‫‪700‬‬ ‫‪900‬‬

‫‪2‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬

‫‪000‬‬ ‫‪000‬‬ ‫‪000‬‬ ‫‪300‬‬ ‫‪000‬‬ ‫‪000‬‬ ‫‪500‬‬ ‫‪000‬‬

‫‪21488‬‬ ‫‪42976‬‬ ‫‪31900‬‬ ‫‪18290‬‬ ‫‪21600‬‬ ‫‪23400‬‬ ‫‪21700‬‬ ‫‪14478‬‬

‫‪000‬‬ ‫‪000‬‬ ‫‪000‬‬ ‫‪150‬‬ ‫‪000‬‬ ‫‪000‬‬ ‫‪250‬‬ ‫‪000‬‬

‫‪10744‬‬ ‫‪21488‬‬ ‫‪15950‬‬ ‫‪9145‬‬ ‫‪10800‬‬ ‫‪11700‬‬ ‫‪10850‬‬ ‫‪7239‬‬

‫‪291‬‬ ‫‪289‬‬ ‫املجموع‬

‫‪572‬‬ ‫‪209‬‬ ‫‪705‬‬

‫‪10‬‬ ‫‪12‬‬ ‫‪123‬‬

‫‪800‬‬ ‫‪800‬‬ ‫‪--‬‬

‫‪1‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪---‬‬

‫‪600‬‬ ‫‪200‬‬ ‫‪600‬‬

‫‪19029‬‬ ‫‪21976‬‬ ‫‪236838‬‬

‫‪800‬‬ ‫‪100‬‬ ‫‪300‬‬

‫‪9514‬‬ ‫‪10988‬‬ ‫‪118419‬‬

‫وقطع الأر�ضي هذه مملوكة على ال�شيوع مع املحكوم له فتحي جميل جابر اجلابري‪ ،‬فعلى من يرغب باملزاد احل�ضور‬ ‫اىل دائ��رة تنفيذ حمكمة �صلح املوقر خالل مدة ‪ 15‬يوما من اليوم التايل لن�شر هذا االع�لان يف �صحيفتني حمليتني‬ ‫م�صطحبا معه ت�أمينات دخول باملزاد بواقع ‪ ٪10‬من القيمة االجمالية املقدرة عند و�ضع اليد‪ ،‬على �أن ال يقل الدخول‬ ‫باملزاد عن ‪ ٪50‬من القيمة املقدرة علما ب�أن طوابع املزاد والداللة تعود على املزاود االخري‪.‬‬ ‫م�أمور تنفيذ حمكمة �صلح املوقر‪ /‬حاكم اخلري�شة‬

‫رم�ضان عبد ابراهيم عفانه‬

‫عمان‪ /‬الوحدات �شارع �سمية دخلة بقالة م�صطفى‬ ‫�سليم عمارة ‪7‬‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫عطا اهلل علي عبد مهيزع‬

‫عمان‪ /‬الوحدات �شارع �سمية دخلة بقالة م�صطفى‬ ‫�سليم عمارة ‪7‬‬

‫خال�صة احل�ك��م‪ :‬وعليه وت�أ�سي�ساً على م��ا ت�ق��دم تقرر‬ ‫املحكمة ما يلي‪-:‬‬ ‫‪ -1‬عمال ب�أحكام املواد (‪ )/11‬من قانون البينات واملادة‬ ‫(‪ )123‬من قانون التجارة احلكم ب� إ�ل��زام املدعى عليه‬ ‫بان ي�ؤدي للمدعي املبلغ املدعى به والبالغ قدره (‪)500‬‬ ‫دينار ‪.‬‬ ‫‪ -2‬وعمال ب�أحكام امل��واد (‪161‬و‪166‬و‪ )167‬م��ن قانــون‬ ‫�أ�صول املحاكمات املدنية واملادة( ‪ ) 46‬من قانون نقابـــة‬ ‫امل�ح��ام�ين ت�ضمني امل��دع��ى ع�ل�ي��ه ال��ر� �س��وم وامل���ص��اري��ف‬ ‫ومبلغ( ‪ ) 25‬دينار �أتعاب املحاماة والفائدة القانونية‬ ‫ب��واق��ع ‪ %9‬م��ن ت��اري��خ امل�ط��ال�ب��ة يف ‪ 2012/10/7‬وحتى‬ ‫ال�سداد التام ‪.‬‬ ‫قرارا ًوجاهياً بحق املدعي ومبثابة الوجاهي بحق املدعي‬ ‫عليه قابال لال�ستئناف �صدر وافهم علنا با�سم ح�ضرة‬ ‫��ص��اح��ب اجل�لال��ة امل �ل��ك ع�ب��د اهلل ال �ث��اين ب��ن احل�سني‬ ‫املعظم(حفظه اهلل ورعاه) بتاريخ ‪2012/11/22‬‬

‫ورقة اخبار‬ ‫دائرة التنفيذ ‪ :‬اربد‬

‫رقم الق�ضية ‪2013/4424 :‬‬ ‫خ��ا� �ص��ة ب�ت�ب�ل�ي��غ ق � ��رار احل �ب ����س اىل‬ ‫املدين‬ ‫امل� ��دي� ��ن ‪ :‬ي ��و�� �س ��ف ع� �ل ��ي � �س �ل �ي �م��ان‬ ‫العمو�ش‬ ‫عنوانه ‪ :‬اربد – �شارع بغداد‬ ‫ق ��ررت رئ��ا� �س��ة ت�ن�ف�ي��ذ ارب ��د حب�سك‬ ‫م��دة ‪ 90‬ي��وم��ا ل�ع��دم ت ��أدي��ة ال��دي��ن‬ ‫ال�ب��ال��غ ق ��دره ‪ 2130‬دي�ن��اروال��ر��س��وم‬ ‫وامل�صاريف‬ ‫اىل دائ �ن ��ك ال �� �س �ي��د ‪ :‬ظ��اه��ر عبد‬ ‫ال�ك��رمي ح�سني العبد الغني وكيله‬ ‫امل�ح��ام��ي زك��ي م�ه��او���ش ف ��اذا مل ت ��ؤد‬ ‫الدين او ت�ستعمل حقك املن�صو�ص‬ ‫عليه يف امل��اده ‪ 5‬م��ن ق��ان��ون التنفيذ‬ ‫با�سئناف قرار احلب�س خالل ا�سبوع‬ ‫من تاريخ تبليغك �سينفذ هذا القرار‬ ‫بحقك ح�سب اال�صول‬ ‫التاريخ ‪2014/1/7 :‬‬ ‫م�أمور التنفيذ اربد‬

‫اعالن بيع نهائى باملزاد العلني �صادر عن‬ ‫دائرة تنفيذ حمكمة بداية عمان يف‬ ‫الق�ضية التنفيذية رقم ‪2009/977‬ع‬ ‫الرقم‪2009/977 :‬ع التاريخ ‪2014/1/6 :‬‬

‫واملتكونة بني املحكوم له عماد كمال وكيله املحامي غيث املعاين وبني‬ ‫املحكوم عليه حممد اح�سان عبده عما�شه‬ ‫يعلن للعموم ب�أنه قد تقرر يف الق�ضية التنفيذية ذات الرقم اعاله بيع‬ ‫ال�شقة املوجودة يف الطابق االول والواقعة على قطعة االر���ض رقم‬ ‫(‪ )1138‬حو�ض رقم (‪ )13‬ال�شمي�ساين وقد تبني عند اجراء معاملة‬ ‫و�ضع اليد على ال�شقة املذكورة ب�أن م�ساحتها تبلغ (‪ )300‬مرت مربع وتقع‬ ‫�ضمن عمارة تتكون من طابق ت�سوية (كراجات) وطابق اول وطابق ثاين‬ ‫وطابق ثالث حيث ان العمارة مبنية من احلجر النظيف وتقع على �شارع‬ ‫ابن �سيده عماره رقم (‪ )8‬يف منطقة ال�شيم�ساين التابع ملنطقة العبديل‬ ‫ومدخلها هو �شارع ابن �سيدة وقدر �سعر املرت املربع الواحد ب��ـ(‪)475‬‬ ‫دينار يذكر ان �صفة ا�ستعمال ال�شقة �سكن (ب)‬ ‫ال�شقة مكونة م��ن �صالون وارب���ع غ��رف ن��وم اح��داه��ا ما�سرت (غرفة‬ ‫باال�ضافة اىل حمام) وغرفة خادمة مع حمام م��وزع وبذلك يكون‬ ‫عدد احلمامات خم�سة‪ ،‬وار�ضية ال�شقة من الرخام با�ستثناء غرف‬ ‫النوم واحلمام من ال�سرياميك‪ ،‬الت�شطيبات دهان عادي مع وجود بع�ض‬ ‫اجلب�صني يف اال�سقف يف ال�صالون وتوجد اباجورات لل�شبابيك‪ ،‬وابوابها‬ ‫خ�شب بلوط وحتتوي على تدفئة مركزية وم�صعد‪ ،‬واملطبخ عبارة عن‬ ‫خزائني من اخل�شب (ق�شر البلوط) وتوجد حماية على ال�شبابيك‬ ‫و�شبابيكها املنيوم عادي وجميع اخلدمات حول ال�شقة متوفرة‪.‬‬ ‫تكون القيمة االجمالية لل�شقة (‪ )142500 = 300*475‬مائة واثنان‬ ‫واربعون الف وخم�سمائة دينار‪.‬‬ ‫فعلى من يرغب باملزاودة مراجعة دائرة تنفيذ حمكمة بداية عمان‬ ‫خ�لال خم�سة ع�شرة يوما تلي تاريخ ن�شر ه��ذا االع�لان يف ال�صحف‬ ‫املحلية‪ ،‬على ان تراعى ن�سبة ال�ضم على ان ال تقل عن ‪ ٪5‬من بدل‬ ‫الثمن‪ ،‬علما ب�أن ر�سوم الداللة والطوابع والن�شر على املزاود االخري‪.‬‬ ‫م�أمور تنفيذ حمكمة بداية عمان‬

‫اخطار �صادر عن دائرة تنفيذ‬ ‫حمكمة بداية اربد‬

‫رقم الدعوى التنفيذي ‪2013 /4987‬‬ ‫التاريخ ‪2014/1/7 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه‪ /‬املدين ‪:‬‬

‫عبداهلل فواز يو�سف العالونة‬

‫ع�ن��وان��ه ‪ :‬ارب��د احل��ي اجلنوبي – قرب‬ ‫دوار �صحارى‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي ‪750 :‬‬ ‫تاريخه ‪2012/6/21 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬دائرة ارا�ضي اربد‬ ‫املحكوم ب��ه ‪ /‬ال��دي��ن ‪ :‬اربعمائة واربعة‬ ‫واربعون الف دينار والر�سوم وامل�صاريف‬ ‫والفائدة القانونية‬ ‫يجب عليك ان ت ��ؤدي خ�لال �سبعة اي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه ��ذا االخ �ط��ار اىل‬ ‫املحكوم له الدائن ‪ :‬ظاهر عبد الكرمي‬ ‫ح�سني العبد الغني وكيله املحامي زكي‬ ‫مهاو�ش املبلغ املبني اعاله واذا انق�ضت‬ ‫ه ��ذه امل� ��ده ومل ت � ��ؤد ال��دي��ن امل ��ذك ��ور او‬ ‫تعر�ض الت�سوية القانونية �ستقوم دائرة‬ ‫التنفيذ مببا�شرة املعامالت التنفيذية‬ ‫الالزمه قانونا بحقك‬

‫م�أمور التنفيذ‬

‫اخطـــــــــار خـــــــــــا�ص‬ ‫بتجديـــد التنفيذ‬ ‫�صـــادر عـــن دائــرة تنفيذ‬ ‫حمكمة بداية عمان‬

‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� 2011/8098‬ص‬ ‫التاريخ ‪2014/1/7 :‬‬ ‫�إىل املحكوم له ‪/‬‬

‫ع���م���اد ال���دي���ن ع��ل��ي حممد‬ ‫بديوي‬

‫عنوانه‪ :‬تالع العلي �شارع احمد ابو‬ ‫�صاحلة بناية رقم ‪2‬‬ ‫�أخ�برك ب�أنه مت جتديد الدعوى‬ ‫رق��م �أع�ل�اه م��ن قبل املحكوم ل��ه ‪/‬‬ ‫عليه املذكور اعاله‪.‬‬ ‫وط��ل��ب امل��ث��اب��رة على التنفيذ من‬ ‫املرحلة التي و�صلت �إليها‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ ال�سلط‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2013-1366( /11-11‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ ال�سلط‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2013-1367( /11-11‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫وعنوانه‪ :‬ال�سلط ‪ /‬ال�صوانية‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪:‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ ال�سلط‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 240 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل���ص��اري��ف وات �ع��اب امل�ح��ام��اة ان وج��دت‬ ‫والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬ال��دائ��ن‪� :‬سامل عبدال�سامل‬ ‫احلب�ش املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ ال�سلط‬

‫وعنوانه‪ :‬ال�سلط ‪ /‬ال�صوانية‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪:‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ ال�سلط‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 240 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل���ص��اري��ف وات �ع��اب امل�ح��ام��اة ان وج��دت‬ ‫والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬ال��دائ��ن‪� :‬سامل عبدال�سامل‬ ‫احلب�ش املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ ال�سلط‬

‫عمر �صالح عقيل الديك‬

‫احمد �صالح عقيل الديك‬

‫حمكمـــة �صلح حقوق جنوب عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 1785 ( / 1 - 2‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2013/10/29‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬

‫ح�سنه جمعه ح�سن العويف‬

‫عمان‪ /‬خريبة ال�سوق ‪ -‬قرب م�سجد ال�سالم‬ ‫وكيله اال�ستاذ‪ :‬امين احمد حممود احل�سون‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫تامر حممد نهار الذريوات‬

‫عمان‪ /‬عمان ‪ -‬خريبة ال�سوق ‪ -‬قرب م�سجد ال�سالم‬ ‫خال�صة احلكم‪ :‬تقرر املحكمة احلكم مبا يلي ‪:‬‬ ‫�أو ًال ‪ :‬ع�م� ً‬ ‫لا ب � أ�ح �ك��ام امل ��واد ‪ 1818‬م��ن جم�ل��ة االح�ك��ام‬ ‫ال�ع��دل�ي��ة و‪ 199‬و‪ 202‬و‪ 665‬و‪ 666‬و‪ 675‬م��ن ال�ق��ان��ون‬ ‫املدين الزام املدعى عليه ب�أن يدفع للمدعي مبلغ وقدره‬ ‫‪ 240‬دينار‪.‬‬ ‫ثانياً ‪ :‬عم ً‬ ‫ال ب�أحكام امل��ادت�ين ‪ 1/161‬و‪ 163‬من قانون‬ ‫�أ�صول املحاكمات املدنية ت�ضمني املدعى عليه الر�سوم‬ ‫وامل�صاريف‪.‬‬ ‫ث��ال�ث�اً ‪ :‬ع�م� ً‬ ‫لا ب��أح�ك��ام امل��ادت�ين ‪ 166‬م��ن ق��ان��ون أ���ص��ول‬ ‫املحاكمات املدنية و‪ 46‬من قانون نقابة املحامني ت�ضمني‬ ‫املدعى عليه مبلغ ‪ 12‬دينار بدل �أتعاب حماماة‪.‬‬ ‫راب �ع �اً ‪ :‬ع �م� ً‬ ‫لا ب � أ�ح �ك��ام امل� ��ادة ‪ 167‬م��ن ق��ان��ون �أ� �ص��ول‬ ‫املحاكمات املدنية الزام املدعى عليها بالفائدة القانونية‬ ‫م��ن ت��اري��خ امل�ط��ال�ب��ة ال�ق���ض��ائ�ي��ة يف ‪ 2013/6/25‬حتى‬ ‫ال�سداد التام بن�سبة ‪ %9‬من املبلغ املحكوم به‪.‬‬ ‫قراراً وجاهياً بحق املدعي ومبثابة الوجاهي بحق املدعى‬ ‫عليه قاب ً‬ ‫ال لال�ستئناف �صدر و�أفهم علناً با�سم ح�ضرة‬ ‫��ص��اح��ب اجل�لال��ة امل�ل��ك ع�ب��د اهلل ال �ث��اين اب��ن احل�سني‬ ‫املعظم (حفظه اهلل ورعاه) يف ‪2013/10/29‬‬

‫ورقة اخبار‬ ‫دائرة التنفيذ ‪ :‬حمكمة بداية اربد‬

‫رقم الق�ضية ‪2013/2387 :‬‬ ‫خا�صة بتبليغ قرار احلب�س اىل املدين‬ ‫املدين ‪ :‬اياد حممود حممد الن�صا�صره‬ ‫عنوانه ‪ :‬ال�سلط – رميمني – بالقرب‬ ‫م��ن مدر�سة رميمني الثانوية ال�شاملة‬ ‫للبنني‬ ‫ق��ررت رئا�سة تنفيذ حمكمة بداية اربد‬ ‫حب�سك مدة ‪ 90‬يوما لعدم ت�أدية الدين‬ ‫البالغ قدره ‪ 2500‬ديناروالر�سوم‬ ‫اىل دائنك ال�سيد ‪ :‬حممد فاروق حممد‬ ‫عواد فاذا مل ت�ؤد الدين او ت�ستعمل حقك‬ ‫امل�ن���ص��و���ص عليه يف امل ��اده ‪ 5‬م��ن ق��ان��ون‬ ‫التنفيذ با�سئناف ق��رار احل�ب����س خ�لال‬ ‫ا��س�ب��وع م��ن ت��اري��خ تبليغك �سينفذ ه��ذا‬ ‫القرار بحقك ح�سب اال�صول‬ ‫التاريخ ‪:‬‬ ‫م�أمور التنفيذ اربد‬ ‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2013-16225( /11-5‬سجل عام ‪� -‬ص‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫ماهر �سعاده ح�سني �صوان‬

‫وع �ن ��وان ��ه‪ :‬ع �م��ان ‪ /‬اال� �ش��رف �ي��ة جممع‬ ‫ال�شناوي الطابق الرابع م�ؤ�س�سة �صوان‬ ‫للت�سويق‬ ‫رق��م االع�لام ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪/1-5 :‬‬ ‫(‪� )2011-13715‬سجل عام‬ ‫تاريخه‪2013/6/30 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ عمان‬ ‫امل �ح �ك ��وم ب � ��ه ‪ /‬ال� ��دي� ��ن‪ 1560 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف واتعاب املحاماة ان‬ ‫وجدت والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫املحكوم ل��ه ‪ /‬ال��دائ��ن‪ :‬ن��ادي��ه احمد علي‬ ‫اجل �ي�لاين و‪.‬م ع�ل��ي ق�ط�ي���ش��ات وحممد‬ ‫�شبانه املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ عمان‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق �شمال عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2013- 4370 ( / 1-1‬‬ ‫�سجل عام‬

‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬عليا غ�سان عبدالكرمي‬ ‫الذنيبات‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫عو�ض قا�سم عو�ض الدراغمة‬

‫ع �م��ان ‪� � /‬ش��ارع م�ك��ة ق ��رب دوار الكيلو‬ ‫ (ت �ق��اط��ع احل��رم�ي�ن) جم�م��ع ك��ادي�ل��ك‬‫لل�سيارات‬ ‫يقت�ضي ح �� �ض��ورك ي ��وم االح ��د امل��واف��ق‬ ‫‪ 2014/1/19‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪ :‬مالك احمد عبداهلل عطيات‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2013-3651( /11-2‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫يامي حممد عبدالرحمن ابو �سمور‬

‫وعنوانه‪ :‬عمان‪ /‬اليادودة قرية كان زمان‬ ‫بجانب امل�سجد حمل اك�س�سوارات‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪1 :‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ جنوب عمان‬ ‫امل �ح �ك ��وم ب � ��ه ‪ /‬ال� ��دي� ��ن‪ 1993 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف واتعاب املحاماة ان‬ ‫وجدت والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬الدائن‪ :‬ح�سني عبدالرحمن‬ ‫حممد ابو عبيد اهلل املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ جنوب عمان‬

‫اخطار �صادر عن دائرة تنفيذ‬ ‫حمكمة بداية اربد‬

‫رقم الدعوى التنفيذي ‪2013 /5972‬‬ ‫التاريخ ‪2014/1/7 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه‪ /‬املدين ‪:‬‬

‫اكرم خلف عليان ا�سماعيل‬

‫عنوانه ‪ :‬جمهول مكان االقامه‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي ‪� :‬شيك‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬اربد‬ ‫امل �ح �ك ��وم ب ��ه ‪ /‬ال ��دي ��ن ‪ 1500 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم‬ ‫يجب عليك ان ت ��ؤدي خ�لال �سبعة اي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه ��ذا االخ �ط��ار اىل‬ ‫املحكوم له ال��دائ��ن ‪ :‬ع��دي احمد خ�ضر‬ ‫الزبيدي املبلغ املبني اعاله واذا انق�ضت‬ ‫ه ��ذه امل� ��ده ومل ت � ��ؤد ال��دي��ن امل ��ذك ��ور او‬ ‫تعر�ض الت�سوية القانونية �ستقوم دائرة‬ ‫التنفيذ مببا�شرة املعامالت التنفيذية‬ ‫الالزمه قانونا بحقك‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫حمكمة �صلح جزاء غرب عمان‬

‫مذكرة تبليغ‬ ‫خال�صة حكم جزائي‬

‫رق��م ال��دع��وى‪)2013-5787(/3-4 :‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫عمر احمد فرهود حمدان‬ ‫العنوان‪ :‬عمان ‪ /‬بيادر وادي ال�سري‬ ‫ اجلندويل ‪� -‬شارع ح�سني خواجا‬‫ عمارة ‪17‬‬‫نوع اجلرم ا�صدار �شيك بدون ر�صيد‬ ‫خال�صة احلكم‪ :‬احلب�س �سنة واحدة‬ ‫وال ��ر�� �س ��وم وال� �غ ��رام ��ة م��ائ��ة دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم قرارا غيابيا بحق امل�شتكى‬ ‫عليه ق��اب�لا ل�لاع�ترا���ض م��ن �صدر‬ ‫بتاريخ ‪2013/11/21‬‬

‫اخطـــــــــار خـــــــــــا�ص‬ ‫بتجديـــد التنفيذ‬ ‫�صـــادر عـــن دائــرة تنفيذ‬ ‫حمكمة �شمال عمان‬

‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪2011/4067‬ك‬ ‫التاريخ ‪2013/11/14 :‬‬ ‫�إىل املحكوم له ‪/‬‬

‫حم���م���د ع���ط���ا اهلل ح�����س��ن‬ ‫العبابده‬

‫ع���ن���وان���ه‪ :‬ع���م���ان ‪��� -‬ص��وي��ل��ح �ش‬ ‫ال��رئ��ي�����س��ي ق���رب ع��م��ارة االي��ت��ام‬ ‫بجانب ملحمة ال�سطري حمالت‬ ‫املح�سريي‬ ‫�أخ�برك ب�أنه مت جتديد الدعوى‬ ‫رق��م �أع�ل�اه م��ن قبل املحكوم ل��ه ‪/‬‬ ‫عليه املذكور اعاله‪.‬‬ ‫وط��ل��ب امل��ث��اب��رة على التنفيذ من‬ ‫املرحلة التي و�صلت �إليها‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫حمكمـــة �صلح حقوق عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 12689 ( / 1 - 5‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2013/10/20‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬

‫برهان احمد عبدالهادي جابر‬

‫عمان ‪ /‬ح��ي ن��زال ال ��ذراع ال�شرقي مقابل مدر�سة‬ ‫اب��و ه��ري��رة للبنني ع�م��ارة رق��م ‪ 44‬وك�ي�ل��ه املحامي‬ ‫فايز ب�صبو�ص‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫م�ؤيد حممد حممود ابو �صفية‬

‫ع�م��ان ‪/‬ح��ي ن��زال ال ��ذراع ال�شرقي مقابل م��در��س��ة ابو‬ ‫هريرة عمارة رقم ‪ 44‬الروف‬ ‫خال�صة احلكم‪ .1 :‬احلكم بف�سخ عقد االيجار مو�ضوع‬ ‫ال��دع��وى وال��زام املدعى عليه باخالء امل��اج��ور وت�سليمه‬ ‫للمدعي خاليا من ال�شواغل‪.‬‬ ‫‪ .2‬ال ��زام امل��دع��ى عليه ب��دف��ع مبلغ ‪ 300‬دي�ن��ار للمدعي‬ ‫كاجور مرت�صدة وحيث ان املدة املتبقية من عقد االيجار‬ ‫املطلوب ف�سخه تبلغ وبتاريخ اقامة الدعوى �ستة ا�شهر‬ ‫و‪ 23‬يوما وهي تعادل مبلغ ‪ 1015‬دينار ت�ضمني املدعى‬ ‫عليه الر�سوم الن�سبية عن مبلغ ‪ 1315‬دينار وامل�صاريف‬ ‫ومبلغ ‪ 66‬دينار �أتعاب حماماة والفائدة القانونية من‬ ‫تاريخ املطالبة وحتى ال�سداد التام‪.‬‬

‫ورقة اخبار‬ ‫دائرة التنفيذ ‪ :‬حمكمة بداية اربد‬

‫رقم الق�ضية ‪2013/2172 :‬‬ ‫خا�صة بتبليغ قرار احلب�س اىل املدين‬ ‫املدين ‪ :‬احمد حممد علي درادكه ب�صفته‬ ‫ال�شخ�صية وب�صفته �شريكا مت�ضامنا‬ ‫ب�شركة احمد درادك��ه و�شريكه واملفو�ض‬ ‫بالتوقيع عنها‬ ‫عنوانه ‪ :‬املزار ال�شمايل – زوبيا – و�سط‬ ‫البلد‬ ‫ق��ررت رئا�سة تنفيذ حمكمة بداية اربد‬ ‫حب�سك مدة ‪ 90‬يوما لعدم ت�أدية الدين‬ ‫البالغ قدره ‪ 7550‬ديناروالر�سوم‬ ‫اىل دائ �ن��ك ال���س�ي��د ‪ :‬ع �م��اد زك��ري��ا عبد‬ ‫الغني عثمان وكيله املحامي يا�سر ابو‬ ‫عا�شور ف��اذا مل ت ��ؤد ال��دي��ن او ت�ستعمل‬ ‫ح�ق��ك امل�ن���ص��و���ص ع�ل�ي��ه يف امل� ��اده ‪ 5‬من‬ ‫ق��ان��ون التنفيذ با�سئناف ق��رار احلب�س‬ ‫خالل ا�سبوع من تاريخ تبليغك �سينفذ‬ ‫هذا القرار بحقك ح�سب اال�صول‬ ‫التاريخ ‪2014/1/7 :‬‬ ‫م�أمور التنفيذ اربد‬ ‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2013-16112( /11-5‬سجل عام ‪� -‬ص‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫‪-1‬حممد �سعد �سليم عاي�ش‬ ‫‪-2‬عالء الدين �سعد �سليم عاي�ش‬ ‫‪-3‬عمادالدين �سعد �سليم عاي�ش‬ ‫‪-4‬عبدالكرمي �سعد �سليم عاي�ش‬

‫وعنوانه‪ :‬عمان ‪ /‬حي ن��زال �شارع ها�شم‬ ‫االتا�سي عمارة ‪32‬‬ ‫رق��م االع�لام ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪/1-5 :‬‬ ‫(‪� )2013-2394‬سجل عام‬ ‫تاريخه‪2013/10/10 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 862 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل���ص��اري��ف وات �ع��اب امل�ح��ام��اة ان وج��دت‬ ‫والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة أ�ي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬الدائن‪ :‬مها عاي�ش حممد‬ ‫احلليقاوي املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ عمان‬ ‫حمكمـــة �صلح حقوق عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم ‪ /‬بالن�شر‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 6504 ( / 1 - 5‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2013/10/8‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬

‫عبداهلل عبدالر�سول ح�سني احلروب‬ ‫و�آخرون‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة بداية حقوق جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2013- 535 ( / 2-2‬‬ ‫�سجل عام‬

‫ال� �ه� �ي� �ئ ��ة‪ /‬ال� �ق ��ا�� �ض ��ي‪ :‬ي �ح �ي��ى حم�م��د‬ ‫عبدالقادر املعايطة‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫نبيل عي�سى ح�سن يا�سني‬

‫عمان ‪ /‬عنوانه اجل��وي��دة ��ش��ارع �سالمة‬ ‫القطارنة منزل ‪ 32‬قرب مدر�سة الريان‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم اخلمي�س املوافق‬ ‫‪ 2014/1/23‬ال���س��اع��ة ‪ 10.00‬للنظر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪� :‬شركة القوا�سمي للنقل الربي‬ ‫وال�ت�ج��ارة ذ‪.‬م‪.‬م ‪ /‬وكيلها املحامي ف��واز‬ ‫الرقاد‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬ ‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2013-3522( /11-2‬سجل عام ‪� -‬ص‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫حممد ابراهيم خليل العجرمي‬

‫وعنوانه‪ :‬عمان ‪ /‬خلف ال�سوق املركزي‬ ‫رق��م االع�لام ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪/1-2 :‬‬ ‫(‪� )2012-2757‬سجل عام‬ ‫تاريخه‪2013/3/6 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ جنوب عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 350 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل���ص��اري��ف وات �ع��اب امل�ح��ام��اة ان وج��دت‬ ‫والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬الدائن‪ :‬زياد �سعيد احلب�ش‬ ‫املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ جنوب عمان‬ ‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه ‪ /‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح جزاء عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2013- 20147( / 3-5‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬زهيه �صادق احمد حمي�سن‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫كمال مولود كاكل علي‬

‫ال �ع �ن ��وان‪ :‬ع �م��ان ‪ /‬اجل ��اردن ��ز ق ��رب ال�ك�ل�ي��ة‬ ‫العربية ق�صر ال�ضيافة لل�شقق الفندقية فيال‬ ‫املرياج عمارة ‪31‬‬ ‫التهمة‪ :‬ا�صدار �شيك بدون ر�صيد (‪)421‬‬ ‫ي �ق �ت �� �ض��ي ح� ��� �ض ��ورك ي � ��وم اخل �م �ي ����س امل ��واف ��ق‬ ‫‪ 2013/1/16‬ال�ساعة ‪ 9.00‬للنظر يف الدعوى رقم‬ ‫�أعاله والتي �أقامها عليك احلق العام وم�شتكي‪:‬‬ ‫ماجد ن�صرت علي‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫الأح �ك��ام املن�صو�ص عليها يف ق��ان��ون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات اجلزائية‪.‬‬ ‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه ‪ /‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح جزاء عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2013- 20146( / 3-5‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪� :‬سامي خلف علي الرقاد‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫كمال مولود كاكل علي‬

‫ع�م��ان ‪/‬ح��ي ن ��زال � �ش��ارع ال��د��س�ت��ور ع �م��ارة احل��روب‬ ‫وكيلهم املحامي فرا�س �سلو‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫ال �ع �ن ��وان‪ :‬ع �م��ان ‪ /‬اجل ��اردن ��ز ق ��رب ال�ك�ل�ي��ة‬

‫حممد عي�سى حممد عاي�ش‬

‫العربية ق�صر ال�ضيافة لل�شقق الفندقية فيال‬

‫ع�م��ان‪ /‬ح��ي ن��زال ��ش��ارع الد�ستور مقابل خمابز حمزه‬ ‫حمل فوت يابا فوت (نف�س حمل)‬ ‫خال�صة احلكم‪ .1 :‬احلكم بف�سخ عقد االيجار مو�ضوع‬ ‫ال��دع��وى وال��زام املدعى عليه باخالء امل��اج��ور وت�سليمه‬ ‫للمدعني خاليا من ال�شواغل‪.‬‬ ‫‪ .2‬ال��زام املدعى عليه بدفع مبلغ ‪ 3450‬دينار للمدعني‬ ‫ك��اج��ور م�تر� �ص��دة وح �ي��ث ان امل� ��دة امل�ت�ب�ق�ي��ة م��ن عقد‬ ‫االيجار املطلوب ف�سخه تبلغ ‪ 3‬ا�شهر وهي تعادل مبلغ‬ ‫‪ 1125‬دينار ت�ضمني املدعى عليه الر�سوم الن�سبية عن‬ ‫مبلغ ‪ 4575‬دي�ن��ار وامل�صاريف ومبلغ ‪ 229‬دي�ن��ار �أتعاب‬ ‫حماماة والفائدة القانونية من تاريخ املطالبة وحتى‬ ‫ال�سداد التام‪.‬‬

‫املرياج عمارة ‪31‬‬ ‫التهمة‪ :‬ا�صدار �شيك بدون ر�صيد (‪)421‬‬ ‫ي �ق �ت �� �ض��ي ح� ��� �ض ��ورك ي � ��وم اخل �م �ي ����س امل ��واف ��ق‬ ‫‪ 2014/1/16‬ال�ساعة ‪ 9.00‬للنظر يف الدعوى رقم‬ ‫�أعاله والتي �أقامها عليك احلق العام وم�شتكي‪:‬‬ ‫ماجد ن�صرت علي‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫الأح �ك��ام املن�صو�ص عليها يف ق��ان��ون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات اجلزائية‪.‬‬


‫‪12‬‬

‫مـــــــــــــقـــــــــــــاالت‬

‫الأربعاء (‪ )8‬كانون الثاين (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2527‬‬

‫فهمي هويدي‬

‫هرمنا املقلوب!‬

‫�إذا �أردت �أن تتعرف على املدى الذي بلغه الهو�س الأمني‬ ‫يف م�صر‪ ،‬وكيف أ�ن��ه قلب �أولوياتنا ر أ���س��ا على عقب‪ ،‬فقارن‬ ‫بني ان�شغال امل�صريني ب�أكذوبة م��ؤام��رة «�أبلة فاهيتا» وبني‬ ‫متابعتهم ل�ك��ارث��ة ت�سمم أ�ه ��ايل ال��دل�ت��ا ب�سبب ت�ل��وث مياه‬ ‫ال �� �ش��رب‪ .‬ال�ق���ص��ة الأوىل ال ب��د أ�ن ��ك ت��اب�ع�ت�ه��ا‪ ،‬خ�صو�صا ان‬ ‫�أ�صداءها جت��اوزت احل��دود و أ�ث��ارت �سخرية وده�شة كثريين‬ ‫يف العامل اخل��ارج��ي‪� .‬أم��ا الثانية ف�أغلب الظن �أن��ك ن�سيتها‬ ‫لأنها اختفت من و�سائل الإعالم ومل يعد �أحد ي�أتي لها على‬ ‫ذكر‪ ،‬وخال�صتها كالتايل‪ :‬يف �شهر نوفمرب من العام املا�ضي‬ ‫ن�شرت ال�صحف امل�صرية �أخبارا مفادها �أن م�ست�شفى الزقازيق‬ ‫العام ا�ستقبل ع�شرات امل�صابني من قرية الزهراء حمافظة‬ ‫ال�شرقية (ت�سعون �شخ�صا تقريبا) بعد �إ�صابتهم ب�أعرا�ض‬ ‫ت�سمم غذائي مل تعرف �أ�سبابه على وج��ه الت�أكيد‪� ،‬إال �أنها‬ ‫تراوحت بني م�صدرين هما‪ :‬تلوث مياه ال�شرب بالقرية �أو‬ ‫تناولهم وجبة ع�شاء يف حفل زفاف �أقيم بها‪ .‬وقد اهتم رئي�س‬ ‫الوزراء حينذاك بالأمر‪ ،‬وظل على ات�صال م�ستمر مع وزيري‬ ‫ال�صحة والإ�سكان وحمافظ ال�شرقية ملتابعة �أحوال امل�صابني‬ ‫وت��وف�ير الرعاية ال�لازم��ة لهم‪ .‬يف ال��وق��ت ذات��ه �أج��رت نيابة‬ ‫الزقازيق حتقيقاتها و�أوف��دت من بني �أع�ضائها من ا�ستمع‬ ‫�إىل �أق��وال امل�صابني‪ ،‬ومت �أخ��ذ عينات من متح�صالت القيء‬ ‫وعمليات غ�سيل املعدة التي جرت لهم لإر�سالها �إىل املعامل‬ ‫املركزية بوزارة ال�صحة‪ ،‬كما مت ا�ستعجال نتائج حتليل عينات‬

‫املياه باملعامل املركزية و�شركة املياه لفح�صها والوقوف على‬ ‫�سبب الت�سمم‪.‬‬ ‫�أ� �ض��اف��ت ال �ت �ق��اري��ر ال �ت��ي ن �� �ش��رت �آن� � ��ذاك �أن امل���ص��اب�ين‬ ‫وذويهم �أك��دوا �أن �إ�صابتهم �سببها تلوث مياه ال�شرب جراء‬ ‫اختالطها مع مياه ال�صرف ال�صحي‪ ،‬يف حني �أن التحاليل‬ ‫والأوراق الر�سمية ذكرت �أن مياه املحافظة �سليمة ومطابقة‬ ‫للموا�صفات القيا�سية ملياه ال�شرب‪.‬‬ ‫أ�ث ��ار االن�ت�ب��اه يف ال�ت�ق��اري��ر امل�ن���ش��ورة ان بع�ض امل�صابني‬ ‫الذين �أخ��ذت �أقوالهم ذك��روا �أنهم مل يكونوا من بني الذين‬ ‫تناولوا الع�شاء يف العر�س الذي حاولت �أجهزة الإدارة اتهامه‬ ‫بامل�س�ؤولية ع��ن الت�سمم‪ .‬ومم��ا رج��ح ال�شك يف ت�سمم مياه‬ ‫ال�شرب‪� .‬أن حمافظ ال�شرقية �أعلن أ�ن��ه تقرر �إن�شاء حمطة‬ ‫ملعاجلة مياه ال�شرب بالقرية وجريانها بتكلفة قدرت ب�ستني‬ ‫مليون جنيه‪ ،‬بتمويل من االحتاد الأوروب��ي والبنك الدويل‪.‬‬ ‫وق��ال ان املحطة املذكورة �ستقام على م�ساحة خم�سة �أفدنة‪،‬‬ ‫و�سيتم البدء يف �إن�شائها خ�لال الأ�سابيع القادمة (جريدة‬ ‫الأهرام عدد ‪ 10‬نوفمرب)‪.‬‬ ‫التقرير الذي ن�شره الأه��رام يومذاك و�أع��ده ثالثة من‬ ‫املحررين زاروا القرية‪ ،‬ذكر �أن الأهايل �أكدوا �أن الت�سمم الذي‬ ‫تكرر عدة مرات من قبل راجع �إىل �سوء حالة خط وموا�سري‬ ‫امل�ي��اه‪ ،‬الأم��ر ال��ذي �أدى �إىل اختالطها بال�صرف ال�صحي‪.‬‬ ‫ونقل املحررون عن ا أله��ايل ت�سا�ؤلهم قائلني �إنه �إذا مل تكن‬

‫املياه �سبب الت�سمم‪ ،‬فلماذا هرع امل�س�ؤولون لتطهري ال�شبكة‬ ‫يف منت�صف الليل‪ ،‬قبل �سحب العينات املر�سلة �إىل املعامل‬ ‫املركزية‪ .‬وهو الإج��راء الذي ما كان له �أن يتم لوال �إدراكهم‬ ‫�أن املياه هي امل�شكلة؟‬ ‫ح�ين ح��اول��ت م�ت��اب�ع��ة امل��و� �ض��وع و�أج ��ري ��ت ات���ص��اال مبن‬ ‫اع��رف يف الزقازيق‪ ،‬تلقيت املعلومات التالية‪ :‬مل ينفذ وعد‬ ‫املحافظ بالبدء يف �إن�شاء حمطة معاجلة مياه ال�شرب‪ ،‬رغم‬ ‫م�ضى خم�سة �أ�سابيع على �إعالنه‪ ،‬لأنه ربط التنفيذ بتوفري‬ ‫الأفدنة اخلم�سة املطلوبة التي يتعني �أن يتربع بها الأهايل‬ ‫لهذا الغر�ض‪ ،‬ولأنهم من ذوى امللكيات ال�صغرية فلم يتربع‬ ‫�أحد‪ ،‬ومت جتميد امل�شروع ــ مل تتوقف حاالت الت�سمم التي مل‬ ‫تكن مق�صورة على قرية الزهراء و�إمنا ظهرت �أي�ضا يف قرية‬ ‫بردين املجاورة ولكن و�سائل الإعالم مل ت�شر �إليها �إزاء ي�أ�س‬ ‫النا�س من حل الإ�شكال فقد جل�أ كثريون منهم �إىل احللول‬ ‫ال��ذات�ي��ة ومنها �إن���ش��اء ب �ي��ارات خا�صة حت��ل م�شكلة ال�صرف‬ ‫ال�صحي‪ ،‬وهذه يتم نزحها بني حني و�آخر‪.‬‬ ‫من ناحية �أخ��رى‪ ،‬ق��ال يل الدكتور �أحمد �شقري مدير‬ ‫مركز �أمرا�ض الكلى وامل�سالك البولية باملن�صورة ان اتفاقا‬ ‫مت مع ‪ 3‬جامعات �أملانية لإج��راء م�سح ي�ستهدف التحقق من‬ ‫مدى �إ�سهام مياه ال�شرب يف انت�شار بع�ض الأمرا�ض يف م�صر‪،‬‬ ‫خ�صو�صا يف الدلتا‪ ،‬و�سرطانات املثانة يف املقدمة منها‪ .‬ذلك‬ ‫ان الإح�صاءات دل��ت على ان م�صر حتتل املرتبة ال�سابعة يف‬

‫د‪ .‬علي العتوم‬

‫حازم ع َّياد‬

‫خطوط التماس‬ ‫يف العراق وسوريا‬

‫غ�ض الدول االوروبية والغربية عموما‬ ‫ال �ط��رف مل��دة لي�ست بالق�صرية ع��ن جتنيد‬ ‫ابناء اجلالية امل�سلمة يف دولها دون ان تتخذ‬ ‫اج� ��راءات وق��ائ�ي��ة حقيقية �أث ��ار ال�ك�ث�ير من‬ ‫االرتياب رغم اال�صوات التي تعالت من قبل‬ ‫ذوي املتطوعني لوقف هذا النزيف والذين‬ ‫هم يف املجمل �شباب نا�شط يف العمل الدعوي‬ ‫يف الدول االوروبية‪ ،‬فالدول الغربية ترى يف‬ ‫رحيلهم فر�صة للتخل�ص منهم اوال‪ ،‬وثانيا‬ ‫�سيكون لذلك تداعيات على �صورة اجلالية‬ ‫امل�سلمة التي حققت جناحات يف عدد ال ب�أ�س‬ ‫به من ال��دول االوروب�ي��ة على �صعيد العمل‬ ‫االجتماعي‪ ،‬وا�صبحت اق��رب اىل م�ؤ�س�سات‬ ‫املجتمع امل��دين‪ ،‬كما ان وج��وده��م يف �سوريا‬ ‫�سيعقد امل�شهد ال�سوري و�سيعطي املزيد من‬ ‫امل�ب��ررات للتلكوء يف دع��م ال �ث��ورة ال���س��وري��ة‬ ‫والت�ضييق عليها خدمة الغ��را���ض �سيا�سية‬ ‫اقليمية ابرزها تعطيل عجلة الربيع العربي‪.‬‬ ‫ال ي�خ�ت�ل��ف االم� ��ر يف اجل ��ان ��ب ال�ع��رب��ي‬ ‫ب��ل وب�ع����ض ال� ��دول االق�ل�ي�م�ي��ة ال �ت��ي وج��دت‬ ‫فيهم ح�لا لتعطيل عجلة ال��رب�ي��ع العربي‬ ‫وال � �ث ��ورات ودف �ع �ه��ا ن �ح��و ات� ��ون ال �� �ص��راع��ات‬ ‫الطائفية واالقتتال الداخلي ب�شكل �سي�ؤدي‬ ‫اىل النفور م��ن اي تغيري مقبل يف املنطقة‬ ‫العربية باعتباره ن�صرا للتطرف والفو�ضى‪،‬‬ ‫ولعل ما ك�شفه وزير العدل العراقي م�ؤخرا‬ ‫حول عمليات الهروب اجلماعي من ال�سجون‬ ‫العراقية كانت تقع يف اطار العمل املتوا�صل‬ ‫على ت�شويه ال �ث��ورات العربية ودفعها نحو‬ ‫الفو�ضى والعبثية‪.‬‬ ‫كوكتيل م��ن االج�ه��زة االمنية العربية‬ ‫واالقليمية والغربية وال��دول�ي��ة عملت على‬ ‫ت�شويه الربيع العربي وحتويله اىل �صراع‬ ‫طائفي وك��ان��ت ��س��وري��ا ه��ي امل �ي��دان‪ ،‬البداية‬ ‫احلقيقية لل�صراع مع دول��ة ال�شام والعراق‬ ‫يف �سوريا ك��ان��ت ب ��إك��راه النا�س على مبايعة‬ ‫البغدادي والعمل احلثيث على فر�ض �سلطتها‬ ‫على املدن والقرى ال�سورية بقوة ال�سالح بل‬ ‫ت�صفية قادة كبار يف الثورة ال�سورية وفر�ض‬ ‫ر�ؤيتها االيدلوجية مبتعدة بذلك عن فكرة‬ ‫الربيع العربي القائمة على التحرر واحلرية‬ ‫وب�ن��اء ال��دول��ة ب�صيغتها املدنية ا�ستنادا اىل‬ ‫هويتها العربية اال�سالمية‪.‬‬ ‫منذ اللحظة االوىل الخرتاق ما ي�سمى‬ ‫بتنظيم دولة العراق وال�شام ال�ساحة ال�سورية‬ ‫ظ� �ه ��رت � �ش �ك��وك ق ��وي ��ة ل� ��دى ال �ع ��دي ��د م��ن‬ ‫التيارات وال�ق��وى ال�سيا�سية ال�سورية جتاه‬ ‫هذه اخلطوة والغاية منها‪ ،‬وبد أ� العمل على‬ ‫اح�ت��واء تداعياتها وخم��اط��ره��ا على ال�ث��ورة‬ ‫ال�سورية اىل ان انتهت اىل املواجهة ال�شاملة‬ ‫وبقرار �سوري قبل ان يكون قرارا اقليميا او‬ ‫دوليا كما يظن البع�ض او يحلو له ان يظن‪،‬‬ ‫فمن أ�ع�ل��ن احل��رب ه��و تنظيم دول��ة العراق‬ ‫وال �� �ش��ام‪ ،‬ف�م��ن ح��ق ال �� �س��وري�ين ال��دف��اع عن‬ ‫ثورتهم‪ ،‬خطوط التما�س يف �سوريا وا�ضحة‬ ‫رغ��م اللغط ال��دائ��ر‪ ،‬اال��ش�ك��ال احلقيقي هو‬ ‫يف ا�ضطراب خطوط التما�س واملواجهة يف‬ ‫ال�ساحة العراقية‪.‬‬ ‫فقد اختلط احل��اب��ل بالنابل يف العراق‬ ‫ويف كثري من االحيان ال ت�ستطيع ان تتعرف‬ ‫من يقاتل �ضد من ولأجل ماذا! وهذا جناح‬ ‫يح�سب لرئي�س ال ��وزراء املالكي ال��ذي اتقن‬ ‫لعبة الغمو�ض وال�ضبابية يف �ساحة القتال‪،‬‬ ‫لتت�سابق كل من وا�شنطن وطهرات لعر�ض‬ ‫امل�ساعدة عليه �ضد االرهابيني واملتطرفني‪،‬‬ ‫وليتحول احل��راك العراقي ال��ذي امتد اىل‬ ‫عامني من جمرد مطالب �سيا�سية وحقوقية‬ ‫اىل مطالبة باقامة دولة يقودها البغدادي‪،‬‬ ‫�ستحتاج ال�ساحة ال�ع��راق�ي��ة اىل زم��ن لي�س‬ ‫ب��ال �ق �� �ص�ير ل �ي �ع��اد ر�� �س ��م امل �� �ش �ه��د وحت��دي��د‬ ‫اخل�صوم‪ ،‬ففي النهاية هناك يف االقليم من ال‬ ‫يريد الق�ضاء على داع�ش ما دام �شبح الربيع‬ ‫العربي مل يختف ومل يغب عن امل�شهد‪.‬‬

‫ال�ع��امل بالن�سبة للإ�صابة بذلك ال�ن��وع م��ن ال�سرطانات‪ .‬يف‬ ‫حني حتتل املرتبة الأوىل يف معدل الوفيات ج��راء الإ�صابة‬ ‫بها‪ .‬ومما قاله الدكتور �شقري �إن تلوث مياه ال�شرب �أو�ضح يف‬ ‫الدلتا ب�سبب كرثة امل�صانع املقامة عليها باملقارنة بال�صعيد‪،‬‬ ‫وان نفايات تلك امل�صانع �إ�ضافة �إىل املبيدات احل�شرية لها‬ ‫دوره��ا يف إ�ح��داث التلوث‪ ،‬جنبا �إىل جنب مع مياه ال�صرف‬ ‫ال�صحي‪ ،‬ومم��ا ذك��ره �أن ال�صرف ال�صحي ال��ذي يدمر حياة‬ ‫كثريين يف الدلتا جراء اختالطه مبياه ال�شرب‪� ،‬أ�صبح يعالج‬ ‫بتقنية عالية يف �أملانيا حولته �إىل م�صدر مهم للطاقة‪ ،‬حتى‬ ‫ان مدينة هامبورج باتت تعتمد ب�شكل كامل على تلك الطاقة‬ ‫يف ت�سيري القطارات واملرتو‪ ،‬بل ان علماءهم جنحوا يف حتويل‬ ‫خملفات املجاري �إىل مياه �صاحلة لل�شرب ت�صب يف الأنهار‪.‬‬ ‫ال �أريد �أن ا�سرت�سل يف و�صف القفزات الهائلة التي حققها‬ ‫العلماء يف معاجلتهم ملو�ضوع ال�صرف ال�صحي‪ ،‬التي ت�صيب‬ ‫املرء بالذهول وال��دوار‪ ،‬لأننا نتطلع �إىل ما دون ذلك بكثري‪.‬‬ ‫�إذ �صرنا نتمنى جم��رد فتح امللف لإن�ق��اذ ماليني املواطنني‬ ‫م��ن التعا�سة ال�ت��ي ت�ترت��ب على ا�ستمرار جتاهله م��ع غريه‬ ‫من ا ألم��ور احلياتية الأ�سا�سية‪ .‬وهى التي تراجع االهتمام‬ ‫بها يف ظل ا�ستغراب اجلميع يف ال�صراع ال�سيا�سي وان�شغالهم‬ ‫ب�أمن النظام عن �أمن املجتمع وهموم �أهله‪ .‬بل تدهور حالنا‬ ‫حتى �صرنا نرجو �أن نوىل مو�ضوع الت�سمم اهتماما موازيا‬ ‫الهتمامنا مب�ؤامرة «�أبلة فاهيتا»‪.‬‬

‫أفق جديد‬

‫مخاض دولة اإلسالم‬ ‫�أعني بدولة الإ�سالم هنا‪ ،‬ما ّ‬ ‫ب�شر‬ ‫ب��ه ر��س��ول اهلل �صلى اهلل عليه و�سلم‪،‬‬ ‫م��ن �أنّ ح�ك��م ه��ذا ال��دي��ن يف الأر� ��ض‬ ‫على منهاج النبوة �سيعود �إليها خالف ًة‬ ‫را� � �ش ��دة ب �ع��د ان �ت �ك��ا� �س��ات وت� �ع�ث�رات‪.‬‬ ‫و�إذا ك� ��ان ال �ن��ا���س يف ه� ��ذا ال �ع �� �ص��ر‪،‬‬ ‫وم�ن��ذ �أك�ث�ر م��ن ق��رن م��ن ال��زم��ان‪ ،‬ال‬ ‫يفتحون عيونهم �إ ّال على اقتتال على‬ ‫العِظام وا ُ‬ ‫حلطام‪ ،‬يتح ّكم به ذو القوة‬ ‫وال�سلطان مب��ن ال ميلك منهما �إال‬ ‫ال �ن��زر‪ ،‬في�سعى �إىل ظ�ل�م��ه و�إذالل � ��ه‪،‬‬ ‫أ�ق��ول‪� :‬إذا كان حال النا�س منذ زمانٍ‬ ‫كذلك‪ ،‬فمن الطبيعي �أن يبحثوا لهم‬ ‫عن خمرج من هذا امل�أزق الوبيل‪.‬‬ ‫�إنّ املراقب حلال هذا العامل يف كل‬ ‫�أنحاء الب�سيطة‪ ،‬وال �س ّيما يف حميطنا‬ ‫الإ�سالمي‪ ،‬يوقن �أنّ البحث ج��ا ٍر عن‬ ‫ال�ط��ري��ق ال�ل ّ‬ ‫اح��ب ال ��ذي ي��و��ص��ل �إىل‬ ‫واحة الأم��ان‪ ،‬وغاية املُنى‪ .‬وهو ٌ‬ ‫بحث‬ ‫ح�ث�ي��ث ت �ب��ذل ب ��ه اجل �ه ��ود ال��وا� �ص �ب��ة‬ ‫والأعمال الدائبة‪ ،‬و ُتراق فيه الدماء‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫وتتقطع الأ�شالء‪ ،‬بعد �أن �أدرك النا�س‬ ‫ع�م��ق ال �ه � ّوة ال�ت��ي ارت�ك���س��وا فيها من‬ ‫�سيطرة ال�ط��واغ�ي��ت على مقدّراتهم‬ ‫ب��احل��دي��د وال � �ن ��ار‪� .‬إ ّن � ��ه ال �ب �ح��ث عن‬ ‫احل��ري��ة املفقودة وال�ك��رام��ة امل�ه��دورة‪،‬‬ ‫والع ّزة امل�سلوبة‪.‬‬ ‫�إنّ الفطرة ال�سليمة ت�شري �إىل �أنّ‬ ‫الإن�سان ال ميكن �أن يتحرر‪� ،‬أو ميلك‬ ‫�إرادت��ه احلقيقية‪� ،‬إ ّال �أنْ يتخل�ص من‬ ‫عبوديته لبني جن�سه‪� ،‬إىل عبوديته‬ ‫هلل وح��ده خالقه و�صاحب أ�م��ره‪ .‬وال‬ ‫طريق لهذا التحرر‪� ،‬إال باتباع منهج‬ ‫اهلل ال م�ن�ه��ج ال�ب���ش��ر‪ ،‬لأنّ اهلل أ�ع�ل��م‬ ‫بالإن�سان ومبا يُ�صلح له منه بنف�سه‪.‬‬ ‫–‬ ‫ف��اهلل �سبحانه يعلم وال�ب���ش��ر‬ ‫بالن�سبة لعلمه– ال ي�ع�ل�م��ون‪ .‬وه��و‬ ‫ُ‬ ‫(واهلل ي�ع�لَ� ُم و أ�ن� � ُت� � ْم ال‬ ‫ال ��ذي ي �ق��ول‪:‬‬ ‫هلل احلق‬ ‫تعلَ ُمو َن)‪ .‬وال ريب �أنّ منهاج ا ِ‬ ‫مت ّثل بالإ�سالم دينه للب�شرية جمعاء‪.‬‬ ‫و�صدق اهلل العظيم (�إ َّن ال� ِّدي��نَ عن َد‬ ‫هلل الإ�سالمُ)‪.‬‬ ‫ا ِ‬ ‫وال � �ش��ك �أن امل �� �س �ل �م�ين يف ه��ذا‬ ‫ال �ع �� �ص��ر وج� � ��دوا يف ط��ري �ق �ه��م وه��م‬ ‫ي���س�ل�ك��ون�ه��ا �إىل ال �ت �ح��رر‪ ،‬وا� �س �ت �ع��ادة‬ ‫املجد‪ ،‬عقباتٍ كِئاداً متث ّلت بالر�ؤو�س‬ ‫الطاغوتية من �أعداء الأمة‪ ،‬مز ّودين‬ ‫بكل الأ�سلحة الفتاكة وامل��ال احل��رام‬ ‫والنفو�س اخلائنة م��ن أ�ب�ن��اء اجللدة‬ ‫ال ��ذي ��ن ا� �س �ت �غ��واه��م �أول � �ئ� ��ك ب � ُف �ت��ات‬

‫املنا�صب واملوائد‪ ،‬وهدّدوهم �إن حادوا‬ ‫ع ��ن ال �ط��ري��ق امل��ر� �س��وم ب��ال �ع��زل عن‬ ‫املنا�صب‪ ،‬وك��ف أ�ي��دي اخلالئل عنهم‬ ‫يف ده��ال �ي��ز احل� ��ان� ��ات‪ .‬ف �ك��ان ه � ��ؤالء‬ ‫امل�س َت ْغ َو ْون من �أبناء الأمة �أ�شد خطراً‬ ‫عليها م��ن �سادتهم ر�ؤو� ��س الطغيان‬ ‫وال�ضالل‪.‬‬ ‫ول �ق��د ��س�ل�ك��ت ال � ��دول الأج�ن�ب�ي��ة‬ ‫ال � �ك� ��اف� ��رة م � ��ع م �ن ��اه �� �ض ��ي ظ �ل �م �ه��ا‬ ‫وا��س�ت�ب��داده��ا يف ب�لادن��ا‪� ،‬أ��س�ل��وب�اً ج� ّد‬ ‫خ�ب�ي��ث وم��اك��ر ب� ��أن ات�ه�م�ت�ه��م لت�شوه‬ ‫�صورهم يف �أذه��ان �أبناء جمتمعاتهم‪،‬‬ ‫مبا هو بها �أل�صق‪ ،‬وهي تهمة الإرهاب‪،‬‬ ‫يعني القوم الذين ال هم لهم �إال قتل‬ ‫النا�س وذبحهم‪ ،‬دومنا �أدنى منطق �أو‬ ‫ح��ق‪ .‬حتى �أ�ضحى امل��داف��ع ع��ن بلده‪،‬‬ ‫وامل �ق��اوم ل �ع��د ّوه عندهم �إره��اب � ّي �اً‪� ،‬أي‬ ‫وح�شاً كا�سراً و�إن�ساناً فاقد الرحمة‬ ‫وامل� � � ��روءة ‪ .‬وم� ��ن ث � � ّم �أ� � �ش� ��ارت ب�ه��ذه‬ ‫التهم لأذن��اب �ه��ا‪ ،‬لريفعوها يف وج��وه‬ ‫أ�ب �ن ��اء �أم �ت �ه��م امل �ط��ال �ب�ين ب�ح��ري��ات�ه��م‬ ‫وكرماتهم‪.‬‬ ‫و أ�ق ��ول لأب �ن��اء �أم�ت��ي م��ن النخب‬ ‫خا�صة‪ ،‬ح ّكاماً و�أحزاباً ور�ؤ�ساء �أحزاب‬ ‫و�سيا�سيني و�أ�صحاب �أفكار م�ستقلة‪،‬‬ ‫وال ��س� ّي�م��ا مم��ن ي ��دي ��رون ظ�ه��وره��م‬ ‫ل�ل�إ� �س�لام‪ ،‬ف �ك��راً وت�ط�ب�ي�ق�اً‪ُ ،‬روي��دك��م‬ ‫�م��ور ن�ظ��رة‬ ‫�أي �ه��ا ال �ق��وم‪ ،‬ان �ظ��روا لل� أ‬ ‫مو�ضوعية‪ ،‬وال تكابروا‪ ،‬ف�إنّ الإ�سالم‬ ‫ه��و دي��ن ال �ع��دل‪ ،‬ال � ّدي��ن ال��ذي ي�صلح‬ ‫لكل زم ��انٍ وم�ك��ان وجلميع ال�شعوب‬ ‫والأمم‪ ،‬لأ ّن��ه م�ستمد من قانون اهلل‬ ‫ال��ذي ال ي�ضل‪ ،‬فال تقفوا يف طريقه‬ ‫ع��واث�ير‪ ،‬كي ال تده�سكم قاطرته‪� ،‬أو‬ ‫وتخ�سروا‪،‬‬ ‫يجرفنكم �أ ِت ُّيهُ‪ ،‬فتخ�سروا‬ ‫ِّ‬ ‫و َت ِ�ض ُّلوا و ُت ِ�ض ُّلوا‪.‬‬ ‫و أ�ق ��ول ك��ذل��ك لغري امل�سلمني يف‬ ‫ب�لادن��ا‪ :‬ويلكم أ�ي�ه��ا ال�ق��وم م��ن يهود‬ ‫ون �� �ص��ارى‪ ،‬وح �ت��ى ��ص��ائ�ب��ة وجم��و���س‬ ‫وهندو�س وب��وذي�ين‪� ،‬إنّ الإ��س�لام �أيها‬ ‫ال �ك �ت��اب �ي��ون ح �م��اك��م ط � ��وال ح�ك�م��ه‪،‬‬ ‫وحافظ على حقوقكم �أكمل حمافظة‪،‬‬ ‫ف�لا ت�ك��ون��وا مُنكرين ل�ل�م�ع��روف‪ ،‬وال‬ ‫تع ِّر�ضوا �أنف�سكم مبحاربتكم للإ�سالم‬ ‫�إىل خطرٍ عظيم‪ .‬و�أنا موقن بحاجتكم‬ ‫ل�ل�إ� �س�لام كامل�سلمني و أ�ع �ظ ��م‪ .‬و� ّأم ��ا‬ ‫�أن �ت��م ي��ا م��ن ل�ستم م��ن أ�ه ��ل ال�ك�ت��اب‪،‬‬ ‫ف ��إن الإ� �س�لام ل��ن يظلمكم‪ ،‬و�سي�صل‬ ‫معكم يف النهاية �إىل ح� ٍّ�ل م��ري��ح‪ ،‬قد‬ ‫يكون حتت قوله تعاىل‪( :‬ال �إ ْك��را َه يف‬

‫ّين) �أو قوله عليه ال�صالة وال�سالم‬ ‫الد ِ‬ ‫(�س ُّنوا فيهِم ُ�س ّن َة �أهل‬ ‫عن املجو�س‪ُ :‬‬ ‫الكِتابِ )‪.‬‬ ‫و�أقول لدول الغرب وال�شرق التي‬ ‫تنا�صبنا العداء‪� :‬أمل تقر�ؤوا التاريخ؟!‬ ‫لقد حاربتمونا طوي ً‬ ‫ال حروباً �شديد ًة‬ ‫وع �ن �ي��د ًة ب �غ �ي �اً وع� ��دوان � �اً‪ ،‬ف�خ��رج�ت��م‬ ‫م �ه��زوم�ي�ن خ��ا� �س��ري��ن‪ ،‬لأن� �ك ��م كنتم‬ ‫معتدين وكذبة يف ادعاءاتكم �ضدّنا‪،‬‬ ‫كما هو �ش�أنكم اليوم معنا يف فل�سطني‬ ‫وال �ع��راق و�أفغان�ستان وبقية دي��ارن��ا‪.‬‬ ‫ك ّفوا عن عدواناتكم‪ ،‬فل�ستم ب�أف�ضل‬ ‫م��ن أ�ج ��دادك ��م ال �ت �ت��ار وال�صليبيني‪،‬‬ ‫ول�سنا بعون اهلل ب�أ�ضعف من �أجدادنا‬ ‫ال���س��ال�ف�ين‪ ،‬وف�ي�ن��ا ق ��ر�آن ُي�ت�ل��ى و�س ّنة‬ ‫ُت َتم ّثل‪ .‬كما �أقول للعامة من �شعوبنا‪:‬‬ ‫كونوا �أيها الأحبة معنا فنحن رد�ؤكم‬ ‫احلقيقي وال �� �ص��ادق��ون معكم ف�أنتم‬ ‫�أهلنا و�أخوتنا و�أ�صولنا‪ ،‬وال ت�صيخوا‬ ‫أل�� �ص� �ح ��اب ا ألف � �ك� ��ار ال �ف��ا� �س��دة مم��ن‬ ‫يوالون ال�شيطان ويحاربون الرحمن‪،‬‬ ‫لأن �ش�أنهم معكم ك�ش�أن ال�شيطان مع‬ ‫م���ش��رك��ي ال �ع��رب‪� ،‬إذ ��س��ري�ع�اً م��ا ت�بر�أ‬ ‫منهم ع�ن��دم��ا �أزم ��ت الأزم� ��ة‪ ،‬وح��ان��ت‬ ‫�ساعة اللقاء‪.‬‬ ‫و�أق��ول ل��دول العرب خا�صة �أيها‬ ‫القوم يا �أهلنا نحن ال��دع��اة �إىل اهلل‪،‬‬ ‫ن �ن��ا� �ش��دك��م ل�ل�م���ص�ل�ح��ة ال �ع ��ام ��ة‪� ،‬أ ّال‬ ‫ت�ث�يروا احل��رب علينا‪ ،‬وه��ي ح��رب يف‬ ‫ال�ن�ه��اي��ة م��ن ج��ان�ب�ك��م خ��ا� �س��رة‪ ،‬ول��ن‬ ‫تكونوا فيها معنا ب�أف�ضل من قري�ش‬ ‫مع ر�سول اهلل �صلى اهلل عليه و�سلم‪� ،‬إذ‬ ‫�أتوا �إليه يف النهاية بعد �أن �أعجزتهم‬ ‫حرب الإ�سالم‪ ،‬طائعني مذعنني بعد‬ ‫�أن ك ��ان ق��د ق ��ال ل �ه��م ب � إ�� �ش �ف��اق وه��م‬ ‫ي���ش�ن��ون ع�ل�ي��ه ح ��رب �اً � �ض��رو� �س �اً‪( :‬ي��ا‬ ‫وي��ح قري�ش‪ ،‬قد �أكلتها احل��رب‪ .‬ماذا‬ ‫عليها لو خ ّلت بيني وبني العرب‪ ،‬ف�إذا‬ ‫انت�صرت فن�صري ن�ص ٌر لها‪ ،‬و�إذا كانت‬ ‫ا ألخ��رى ال �سمح اهلل‪ ،‬ح��ارب��وين وهم‬ ‫موفورون)‪.‬‬ ‫�أيها العامل �أجمع‪ ،‬مل��اذا حتاربون‬ ‫ا إل��س�لام وه��و دي��ن اهلل‪ ،‬وه��و منت�صر‬ ‫ال حم��ال��ة ال�ي��وم �أو غ��داً �أو بعد غ��دٍ ‪،‬‬ ‫وق��د �سبق له جتربة وتطبيق؟! �أيها‬ ‫ا ألم ��ري� �ك ��ان والأوروب� � �ي � ��ون �إن كنتم‬ ‫حتاربون حفاظاً على الدنيا واملنافع‪،‬‬ ‫فنحن ن�ح��ارب ل��وج��ه اهلل‪ ،‬ولتطهري‬ ‫الأر�� ��ض م��ن م�ف��ا��س��دك��م‪� .‬أال تعلمون‬ ‫أ�ن �ن ��ا ‪-‬ومل ي �ك��ن ل �ن��ا يف ال �ت��اري��خ �إال‬

‫حان الوقت ألكتب‬ ‫عن زوجة أبي‬

‫جزيرة العرب– فتحنا فار�س وو�صلنا‬ ‫�إىل ح��دود ال�صني‪ ،‬وفتحنا الأندل�س‬ ‫وال�ق���س�ط�ن�ط�ي�ن�ي��ة‪ ،‬ح�ت��ى و��ص�ل�ن��ا �إىل‬ ‫أ�ب ��واب فيي ّنا‪ ،‬فك ّفوا ع��ن حربنا‪ ،‬و�إال‬ ‫ف�أنتم ال حمالة مقهورون ومغلوبون‪.‬‬ ‫�أيها النا�س �أجمعني ظهر الف�ساد‬ ‫يف ال�بر وال�ب�ح��ر‪ ،‬وال ��ص�لاح لكم �إ ّال‬ ‫ب��الإ� �س�لام‪ .‬وه ��ذه ال���ش�ع��وب تتململ‪،‬‬ ‫والأج �ي��ال تتن ّبه‪ ،‬وه��ا ه��م ال�شبان يف‬ ‫هذه الأمة ميت�شقون‬ ‫ال���س�ي��وف‪ .‬وق��د يخطئ بع�ضهم‬ ‫ال �ط��ري��ق �إىل ال �غ��اي��ة‪ ،‬ول �ك � ّن��ه ي�خ��رج‬ ‫ليعبرّ عن ر�أيه وقد ر�أى ظلم احلكام‬ ‫يف ب �ل��اد امل �� �س �ل �م�ين ل� ��ه ولإخ � ��وان � ��ه‪،‬‬ ‫ور�أى ب ��أم عينه ظلم ال�شرق والغرب‬ ‫ل��ه و ألم �ت��ه‪ .‬ف�ه��و ي�ظ�ه��ر ه�ن��ا وه�ن��اك‬ ‫حم��ارب �اً ومنتقماً لظلم ه��ذا ال�ع��امل‬ ‫الكافر و�إجرامه‪.‬‬ ‫أنّ‬ ‫واع � �ل � �م ��وا � م� ��ا ت �ت �ه �م��ون ب��ه‬ ‫امل �ج��اه��دي��ن م ��ن �إره � � ��ابٍ �أ� �س �ط��وان��ة‬ ‫م�شروخة مل تعد تنطلي على الولدان‬ ‫و��ص�غ��ار ال�ع�ق��ول‪ ،‬ث��م اع�ل�م��وا �أنّ ه��ذا‬ ‫الإره � � ��اب ال � ��ذي ت ��رم ��ون ب ��ه غ�يرك��م‬ ‫�إمن��ا �أنتم �سببه الأول والأخ�ي�ر‪ ،‬فكم‬ ‫�أطلقتم من أ�ي��دي �أتباعكم من حكام‬ ‫امل���س�ل�م�ين ع �ل��ى ��ش�ع��وب�ه��م ال تكتفي‬ ‫بتمزيق �أفكارها حتى متزق �أج�سادها‬ ‫�أو تذيبها كما ُت��ذاب امل��واد بالأ�سيد‪،‬‬ ‫قاتلكم اهلل أ� ّنى ت�ؤفكون‪� ،‬أيها الظلمة‬ ‫الأ�شرار‪.‬‬ ‫ا إل�� �س�ل�ام ق� ��ادم رغ ��م أ�ن��وف �ك��م يا‬ ‫طغاة العامل و�أذنابهم يف بالدنا‪ ،‬ورغم‬ ‫ما ن��راه يف ا ألف��ق من ان���س��دادات‪ ،‬وها‬ ‫ه��ي ا ألي� ��ام ك��أن�ه��ا امل ُ�ع���ص��رات �سرتيق‬ ‫م��اءه��ا ع� ّم��ا ق��ري��بٍ خ�ي�راً وب��رك��ة‪ ،‬وها‬ ‫ه��ي الأح ��داث حباىل ق��د ن��ذرت م��ا يف‬ ‫بطونها لتحرير القد�س وا�سرتجاع‬ ‫ا ألن��دل����س وفتح روم��ا و�إزاح ��ة احلكام‬ ‫ال �ظ �ل �م��ة‪ .‬أ�ج � ��ل ال ب ��د ل � �ل� ��والدة م��ن‬ ‫خما�ض‪ ،‬وهو و�إن كان ع�سرياً‪ ،‬فاملولود‬ ‫مبارك وميمون‪ ،‬نتاجه دولة الإ�سالم‪،‬‬ ‫وخالفة اهلل يف الأر�ض‪.‬‬

‫جهاد اخلازن‬

‫حرب دينية يف العراق‬ ‫ثمة عبارة باالنكليزية �أترجمها‬ ‫مبا يحفظ املعنى هي‪ :‬كل �شيء يدور‬ ‫يعود اىل حيث بد�أ‪ ،‬وكما ان امل�سلحني‬ ‫ال��ذي��ن �أر�سلهم ال�ن�ظ��ام ال���س��وري اىل‬ ‫العراق عادوا اىل �سورية الآن ليقاتلوا‬ ‫ه ��ذا ال �ن �ظ��ام وي� �ه ��ددوا وج � ��وده‪ ،‬ف ��إن‬ ‫احل�ك��م ال�ط��ائ�ف��ي ال ��ذي �أداره رئي�س‬ ‫ال� � ��وزراء ن ��وري امل��ال �ك��ي م�ن��ذ ��س�ن��وات‬ ‫ارت� ��د ع�ل�ي��ه الآن و أ�خ � ��ذ ��ش�ك��ل ح��رب‬ ‫أ�ه�ل�ي��ة ال �ق��اع��دة ه��ي امل�ستفيد الأول‬ ‫م �ن �ه��ا‪ .‬واالره ��اب� �ي ��ون الآن ي��دف�ع��ون‬ ‫ال �ث �م��ن يف ال� �ع ��راق و� �س��وري��ة ب �ع��د �أن‬ ‫انتف�ضت عليهم امل�ع��ار��ض��ة وال�ن�ظ��ام‪.‬‬ ‫كذلك �سيدفع الأمريكيون ثمن قرار‬ ‫م�ن��دوب�ه��م ال���س��ام��ي ب ��ول ب��رمي��ر ح� ّل‬ ‫اجلي�ش العراقي‪.‬‬ ‫ب�ل��غ ا ألم� ��ر الآن �أن ال�ع���ش��ائ��ر يف‬ ‫املحافظات حيث توجد غالبية �س ّنية‬ ‫ت��واج��ه ال�ن�ظ��ام يف ب �غ��داد ث��م ت�ت�ع��اون‬ ‫معه �ضد �إره��اب�ي��ي ال�ق��اع��دة‪ .‬اجلي�ش‬ ‫ال �ع��راق��ي احل� ��ايل وح �ك��وم��ة امل��ال�ك��ي‪،‬‬ ‫واي � ��ران م��ن رواء ال �� �س �ت��ار‪ ،‬ل��ن ت�ه��زم‬ ‫ال �ث��ورة ال�س ّنية يف الأن �ب��ار و��س��ام��راء‬ ‫واملو�صل حيث ُترِك ال�ضباط ال�س ّنيون‬ ‫واجلنود من جي�ش �صدام ح�سني من‬

‫دون عمل �أو أ�م��ل‪ ،‬وم��ن دون مرتبات‬ ‫تقاعدية‪.‬‬ ‫ه � � ��ؤالء ال �� �ض �ب��اط واجل� �ن ��ود هم‬ ‫ا ألف���ض��ل ت��دري�ب�اً وال�ت��زام�اً يف ال�ع��راق‬ ‫الآن‪ ،‬وهم مع �أي ثورة على احلكومة‬ ‫يف بغداد‪ .‬وعلى �سبيل التذكري فجي�ش‬ ‫ال�ع��راق منذ اال�ستقالل �ضم غالبية‬ ‫م��ن ال�ضباط ال�س ّنة م��ن املحافظات‬ ‫ح �ي��ث ه� �ن ��اك غ��ال �ب �ي��ة م �ن �ه��م‪ .‬وك��ل‬ ‫ان�ق�لاب منذ ‪ 1958‬نفذه �ضباط من‬ ‫ال �� �س � ّن��ة‪ ،‬ق�ل�ب�ه��م ��ض�ب��اط م�ث�ل�ه��م بعد‬ ‫ذل ��ك‪ ،‬وع�ن��دم��ا ب�ط����ش � �ص��دام ح�سني‬ ‫مب� �ع ��ار�� �ض�ي�ن حم �ت �م �ل�ي�ن يف ع�م�ل�ي��ة‬ ‫التطهري امل�شهورة ك��ان ك��ل �ضحاياه‬ ‫الع�سكريني من ال�ضباط ال�س ّنة فلم‬ ‫يَق ُتل �ضابطاً �شيعياً واحداً‪.‬‬ ‫الآن ع� ��اد ه � � ��ؤالء ال �ع �� �س �ك��ر اىل‬ ‫ال��واج �ه��ة م��ع احل� ��رب ا أله �ل �ي��ة غري‬ ‫املعلنة‪ ،‬وهناك دول عربية كثرية على‬ ‫ا�ستعداد لأن متولهم وت�سلحهم‪� ،‬إال‬ ‫�أنني �أكتفي مبا أ�ع��رف يقيناً‪ ،‬فع�سكر‬ ‫�� �ص ��دام ح �� �س�ين ال ��ذي ��ن ا��ض�ط�ه��ده��م‬ ‫الأمريكيون من دون ذنب لهم ووقف‬ ‫نوري املالكي بعد ذلك موقفاً مماث ً‬ ‫ال‬ ‫منهم مي�ل�ك��ون ال���س�لاح ال �ك��ايف‪ ،‬وكله‬

‫د‪ .‬دمية طارق طهبوب‬

‫من اجلي�ش العراقي ال�سابق واحلايل‪،‬‬ ‫وهم �أف�ضل َم��نْ ي�ستطيع ا�ستخدامه‬ ‫يف العراق‪.‬‬ ‫�أزعم �أن القوات امل�سلحة العراقية‬ ‫احل��ال�ي��ة وق ��وات ا ألم ��ن ل��ن ت�ستطيع‬ ‫هزم التمرد يف املحافظات ذات الغالبية‬ ‫ال�س ّنية‪ ،‬وي�ستطيع القارئ �أن يوافقني‬ ‫�أو يعار�ضني �إال �أن م��ن ا ألف���ض��ل �أن‬ ‫ننتظر م��ا �ستتمخ�ض ع�ن��ه ال�شهور‬ ‫القادمة لرنى هل �أخط�أت �أو �أ�صبت‪.‬‬ ‫ال��زع�ي��م ال���ش��اب م�ق�ت��دى ال�صدر‬ ‫ال��ذي وق��ف �ضد االحتالل الأمريكي‬ ‫حني �سار يف ركابه زعماء آ�خ��رون من‬ ‫ال�شيعة يقف الآن موقفاً وطنياً �آخر‬ ‫وي �ح��ذر م��ن ال�ف�ت�ن��ة وي ��ؤي��د مطالب‬ ‫ق �ي��ادات ال�ع��راق�ي�ين ال���س� ّن��ة‪ .‬و أ�ع�ت�ق��د‬ ‫�أن املرجعية ال�شيعية ق��ادرة على منع‬ ‫االن� �ح ��دار ن �ح��و ح ��رب أ�ه �ل �ي��ة تق�سم‬ ‫ال �ع��راق اىل ث�ل�اث دوي�ل��ات لل�شيعة‬ ‫وال�س ّنة وا ألك��راد يف ال�شمال‪ ،‬ولكن ال‬ ‫�أعرف �إذا كان �آية اهلل علي ال�سي�ستاين‬ ‫�سيقف امل��وق��ف امل�ط�ل��وب �أو يبقى يف‬ ‫ح�ضن ايران مثل املالكي وحكومته‪.‬‬ ‫ال �ع��ام ‪� 2013‬شهد مقتل ثمانية‬ ‫�آالف ع ��راق ��ي‪ ،‬وه ��و أ�ع �ل��ى رق ��م منذ‬

‫�سنة ‪ ،2008‬ون ��وري امل��ال�ك��ي ق��د يتهم‬ ‫ب�أ�شياء كثرية‪� ،‬إال �أنه ذكي وال �أت�صور‬ ‫�أن��ه تعمد مواجهة ق�ي��ادات ال�س ّنة يف‬ ‫ال�ع��راق م��ن دون �أن يتوقع رد الفعل‬ ‫ع�ل��ى إ�ج ��راءات ��ه‪ .‬ه��ل ف�ع��ل ط�ل�ب�اً ل��رد‬ ‫الفعل التايل‪ ،‬فالتمرد‪� ،‬أو حرب �أهلية‬ ‫�أ�سبابها دينية‪� ،‬ستوفر له عذراً لت�أخري‬ ‫االنتخابات املقررة يف ني�سان (ابريل)‬ ‫القادم ليبقى يف احلكم من دون خطر‬ ‫�أن يخ�سر الغالبية التي �أو�صلته اىل‬ ‫رئا�سة الوزارة‪.‬‬ ‫كل ما يجري يف العراق الآن ينذر‬ ‫ب�شر م�ستطري لن يبقى �ضمن حدود‬ ‫ال� �ع ��راق‪ ،‬ب��ل ي �ه��دد ب � ��أن ي�ف�ي����ض عن‬ ‫احل��دود اىل اجل�يران‪ ،‬وك��ل ما �أع��رف‬ ‫يقيناً هو �أن حكومة املالكي لن تهزم‬ ‫ال�ت�م��رد يف م�ن��اط��ق الغالبية ال�س ّنية‬ ‫ب�صواريخ هيلفاير وط��ائ��رات مراقبة‬ ‫غري م�سلحة �أر�سلتها لها ادارة �أوباما‪.‬‬ ‫الطرف ا آلخ��ر ح�سن الت�سليح وعنده‬ ‫م���ص��ادر دع��م ك��اف�ي��ة‪ ،‬و��ش�ع��ب ال�ع��راق‬ ‫يدفع الثمن من دمه وم�ستقبله‪.‬‬ ‫عن احلياة اللندنية‬

‫ح ��ان ال��وق��ت لأك �ت��ب ع��ن زوج ��ة أ�ب � ��ي‪ ..‬خ � ّراب��ة‬ ‫البيوت و�سارقة الرجال‪...‬‬ ‫امل ��ر�أة القا�سية التي حملت �ساندرال ك��ل �أعباء‬ ‫البيت وعاملتها معاملة اخلدم‪ ،‬وال�ساحرة التي كادت‬ ‫لبيا�ض الثلج كي تقتلها‪.‬‬ ‫هكذا تبدو ��ص��ورة زوج��ة الأب يف الفن ال�سابع‬ ‫والثقافة ال�شعبية واحلكايا كغولة تنق�ض على �أ�سرة‬ ‫لتف�سدها وحتطمها وتذهب ب�سعادتها وا�ستقرارها!!‬ ‫والأمثلة الب�شرية مل تكن �أف�ضل حاال ف�ساهمت‬ ‫يف ت��ر��س�ي��خ ه ��ذه ال �� �ص��ور ال�ن�م�ط�ي��ة وو� �ض��ع الب�شر‬ ‫�أنف�سهم يف ه��ذه ال�ق��وال��ب وت�صرفوا على �أ�سا�سها‬ ‫وعجزوا عن تقدمي مثال �أو منوذج ان�ساين او حتى‬ ‫ديني‪ ،‬ومل يفلح من يدعون االل�ت��زام يف ذل��ك �أي�ضا‬ ‫اال قلة قليلة!!‬ ‫ولكننا ال نعدم الأمثلة امل�شرقة ول��واله��ا لظل‬ ‫��ش��رع اهلل جم��رد ن�ظ��ري��ة غ�ير ق��اب�ل��ة للتطبيق فال‬ ‫بد �أن اهلل ي�صطفي من الب�شر �أنا�سا ليكونوا حملة‬ ‫�شرعه اىل عباده وقدوة لهم‪.‬‬ ‫ولكن التجربة خري برهان على ما ميكن ل�صفاء‬ ‫النفو�س امل�ؤمنة �أن حتققه عندما ت�ؤمن باهلل‪ ،‬فكان‬ ‫ال بد �أن �أ�ضرب للقارئ مثاال حيا ع�شته يف بيت �أهلي‬ ‫جعلني �أ�ؤمن �أن اهلل عدل حكيم يف �شرعه مل يفر�ض‬ ‫القوانني لي�ست�ضعف �أحدا �أو يظلم جن�سا دون �آخر‪،‬‬ ‫و�إننا نحن الذين نظلم �أنف�سنا وديننا ون�سيء �إليه!‬ ‫مل ي �ك��ن ي�ن�ق����ص وال ��دت ��ي ال�ط�ب�ي�ب��ة امل�ت�ف��وق��ة‬ ‫اجلميلة التي تزوجها والدي عن حب �أيام الدرا�سة‬ ‫�شيئا عندما �أراد والدي الزواج مرة �أخرى لرغبة يف‬ ‫الولد كون �أمي مل تنجب غريي‪ ،‬و�أمي يف �أولها مل‬ ‫تكن �أف�ضل حاال من �أمهات امل�ؤمنني اللواتي غرن‬ ‫وما �أظن �أن واح��دة منهن ا�ستقبلت نب أ� زواج ر�سول‬ ‫اهلل �صلى اهلل عليه و�سلم عليها بالر�ضى‪ ،‬ولكنهن‬ ‫جميعا ومن بعدهن �أمي كن كبريات عقل ور�أين يف‬ ‫ذلك الزوج ما ي�ستحق املتاجرة والت�ضحية كما �أنهن‬ ‫ع�شن يف كنف جمتمع وعائلة يقربان وال يفرقان‬ ‫ويريان يف ال�شرع حا�ضنة ال ت�أتي اال بخري‪.‬‬ ‫وج��اءت زوج��ة أ�ب��ي ول��ن �أدع��ي �أن أ�م��ورن��ا كانت‬ ‫�سمنة ع�ل��ى ع�سل م�ن��ذ ال �ب��داي��ة ول�ك��ن خم��اف��ة اهلل‬ ‫وال �ع��دل م��ن اجل�م�ي��ع ��س��اع��دت �أن ت�ستقر ا ألح ��وال‬ ‫�سريعا‪ ،‬وكان لزوجة �أبي‪ ،‬باعرتاف �أمي ف�ضل علي يف‬ ‫تربيتي‪ ،‬وكانت حتل يل بع�ض واجباتي و�أنا �صغرية‬ ‫بالذات الأمور الفنية‪ ،‬واحتفلت بنجاحي يف الثانوية‬ ‫العامة‪ ،‬ووقفت يف عر�سي مع �أمي و�أهداين اهلل منها‬ ‫ث�لاث��ة أ�خ ��وة‪ ،‬وك��ان��ت �أول م��ن تلقى خ�بر ا�ست�شهاد‬ ‫زوج��ي رحمه اهلل و�أ�سكتتني وذكرتني بتقوى اهلل‪،‬‬ ‫والآن حتت�ضن ابنتي فاطمة كجدة لها و�أزع��م �أنها‬ ‫واخ��وت��ي يحبون ابنتي �أك�ثر مم��ا يحبونني وي��رون‬ ‫فيها امتدادا لرب بوالدها رحمه اهلل‪.‬‬ ‫م��اذا ل��و ك��ان ال�سيناريو خمتلفا وقمنا جميعا‬ ‫ب��الأدوار التي حددها املجتمع وفر�ضها على م�شهد‬ ‫التعدد والزوجة الأوىل والثانية والأ�سرتني؟ ماذا‬ ‫ل��و طلبت أ�م��ي ال�ط�لاق واتهمت أ�ب��ي باخليانة و و‬ ‫وغريها من الت�صرفات املتوقعة؟ م��اذا ك��ان ليكون‬ ‫لو �شتتني بينها وب�ين �أب��ي وحرمتني منه وه��و قرة‬ ‫عيني؟! ماذا لو كان �أبي ذلك الرجل املائل يف الدنيا‬ ‫قبل الآخ��رة ال��ذي علق الأ�سرة الأوىل ول��زم الأ�سرة‬ ‫الثانية فقط؟ ماذا لو كانت زوجة �أبي ام��ر�أة لئيمة‬ ‫قا�سية وا�ستغلت قوتها بالأوالد لإبعاد �أبي؟‬ ‫كنا لأف�سدنا ديننا ودنيانا جميعا باملقت والظلم‬ ‫والفرقة واحل�ساب الع�سري يوم القيامة وكنا لنكون‬ ‫مثاال �آخر يف حلقات ممتدة من م�سل�سل ال ينتهي من‬ ‫الف�شل الأ�سري ال��ذي �أ�صبحت الأ�سر تواجهه بقلة‬ ‫الإميان وال�ضمري حتى دون تعدد!‬ ‫كان ف�ضال من اهلل �أوال وق��رارا م�س�ؤوال بكامل‬ ‫الإرادة من كافة الأط��راف هو ما جعل من �أ�سرتي‬ ‫�أ� �س��رة �شبه مثالية ب��ال��رغ��م م��ن �أن ��ف م��ن ي��ري��دون‬ ‫االن�ت�ق��ا���ص م��ن � �ش��رع اهلل م��ن أ�ت �ب��اع اال� �س�ل�ام قبل‬ ‫�أعدائه!‬ ‫ل�سنا كاملني فلنا �أخطا�ؤنا ولكن �سفينة ت�سري‬ ‫ب���ش��يء م��ن ت�ق��وى اهلل قمينة �أن ت�ستدل طريقها‬ ‫وت�صل بالنهاية اىل بر ا ألم��ان‪ ،‬ورمبا تكون عائلتي‬ ‫م��ن قلة يف ه��ذا امل�ج��ال فاخلبث كثري ولكننا دالل��ة‬ ‫�أن اتباع ال�شرع ال بد �أن يو�صل اىل النتائج املرجوة‬ ‫املر�ضية‪.‬‬ ‫ف��ال�ل�ه��م اج �ع��ل ل �ن��ا م��وع��دا ول �ك��ل �أ� �س ��رة ت�ق��وم‬ ‫ب�شرعك على اختالف �أ�شكالها واحوالها يوم جتتمع‬ ‫الأ�سر امل�ؤمنة �آخرهم ب�أولهم م�صداقا لقوله تعاىل‬ ‫«والذين �آمنوا واتبعتهم ذريتهم ب�إميان �أحلقنا‬ ‫بهم ذريتهم وما �ألتناهم من عملهم من �شيء»‪.‬‬


‫�صباح جديد‬

‫‪ 5.11‬‬

‫‪ 6.32‬‬

‫‪ 11.43‬‬

‫الأربعاء (‪ )8‬كانون الثاين (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2527‬‬

‫‪ 4.54 2.30‬‬

‫‪6.15‬‬

‫‪13‬‬


‫‪14‬‬

‫‪assabeelsports@yahoo.com‬‬

‫الأربعاء (‪ )8‬كانون الثاين (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2527‬‬

‫خ�سر بهدفني نظيفني �أمام قطر يف املباراة النهائية‬

‫لقب غرب آسيا يستعصي على النشامى لصالح العنابي‬

‫الدوحة – عبداهلل القوا�سمة – موفد احتاد‬ ‫الإعالم الريا�ضي ت�صوير – جهاد النجار‬ ‫ا�ستع�صى لقب غ��رب �آ�سيا على املنتخب الوطني‬ ‫لكرة القدم جمدداً بعدما خ�سر �أمام املنتخب القطري‬ ‫ل�ي�ل��ة أ�م ����س ب�ن�ت�ي�ج��ة (‪� �-2‬ص �ف��ر)‪ ،‬يف امل �ج��ري��ات ال�ت��ي‬ ‫احت�ضنها �ستاد جا�سم ب��ن حمد ال�ت��اب��ع ل�ن��ادي ال�سد‬ ‫القطري بالعا�صمة القطرية الدوحة‪.‬‬ ‫املنتخب الوطني طرح م�ستوىً متوا�ضعاً يف املباراة‬ ‫اخلتامية‪ ،‬والتي كان يحتاج فيها اىل التجان�س خا�صة‬ ‫يف ال�شق الهجومي لرتجمة تطلعاته يف الفوز باللقب‪،‬‬ ‫لكنه مل يقدم ما ي�شفع له ل�صعود من�صة التتويج التي‬ ‫كانت م��ن ن�صيب املنتخب القطري للمرة الأوىل يف‬ ‫تاريخه‪ ،‬علماً ب�أن الأخري �سطر امل�شاركة الثانية له يف‬ ‫هذا اال�ستحقاق بعك�س الن�شامى الذي مل تغب �شم�سه‬ ‫عن كافة الن�سخ ال�سالفة دون �أن يتذوق طعم اللقب‪.‬‬ ‫وب� إ���س��دال ال�ستارة على بطولة غ��رب �آ�سيا يكون‬ ‫املنتخب ال��وط�ن��ي ق��د ج�ن��ى (‪� )200‬أل ��ف دوالر نظري‬ ‫ح�صوله على املركز الثاين‪ ،‬فيما نال املنتخب القطري‬ ‫ج��ائ��زة امل��رك��ز الأول والبالغة (‪ )300‬أ�ل��ف دوالر‪ ،‬اما‬ ‫املنتخب البحريني فح�صل ع�ل��ى (‪� )100‬أل ��ف دوالر‬ ‫ب �ع��دم��ا ح��ل ث��ال �ث �اً إ�ث� ��ر ف� ��وزه ع �ل��ى ن �ظ�ي�ره ال�ك��وي�ت��ي‬ ‫بالركالت الرتجيحية‪ .‬وح�صل القطري علي �أ�سد على‬ ‫جائزة �أح�سن العب يف البطولة‪ ،‬فيما نال البحريني‬ ‫��س�ي��د ع�ب��ا���س ج��ائ��زة �أف �� �ض��ل ح��ار���س‪ ،‬وذه �ب��ت ج��ائ��زة‬ ‫الهداف للقطري خوخي بوعالم بر�صيد (‪� )6‬أهداف‪،‬‬ ‫اما جائزة املنتخب املثايل فكانت من ن�صيب املنتخب‬ ‫ال�ق�ط��ري‪ .‬وك��ان��ت م��را��س��م التتويج ق��د �شهدت تبادل‬ ‫الدروع التذكارية ما بني �سمو االمري علي بن احل�سني‬ ‫وك�ب��ار احل�ضور ال��ذي تابعوا ه��ذا احل��دث اىل جانب‬ ‫تكرمي احلكام الذين �أداروا مباريات البطولة‪.‬‬ ‫يف �سطور‬ ‫ـ طرفا امل��واج�ه��ة ‪ :‬املنتخب الوطني لكرة القدم‬ ‫ونظريه القطري‪.‬‬ ‫ـ املنا�سبة ‪ :‬امل�ب��اراة النهائية لبطولة احت��اد غرب‬ ‫�آ�سيا الثامنة‪.‬‬ ‫ـ املكان ‪� :‬ستاد جا�سم بن حمد التابع لنادي ال�سد‬ ‫القطري بالدوحة‪.‬‬ ‫ـ النتيجة ‪ :‬فوز املنتخب القطري (‪�-2‬صفر)‪.‬‬ ‫ـ االهداف ‪ :‬خوخي بوعالم د‪ )52(.‬ود‪.)81(.‬‬ ‫ـ احل �ك��ام ‪ :‬ف�لان�ت�ين ك��وف��ال�ن�ك��وف(اوزب�ك���س�ت��ان)‬ ‫لل�ساحة‪ ،‬رافاييل اليا�سوف(اوزبك�ستان) م�ساعداً اول‪،‬‬ ‫يل جوجن مني(كوريا اجلنوبية) م�ساعداً ثانياً وناجور‬ ‫عامرنور(ماليزيا) حكماً رابعاً‪.‬‬ ‫ـ مثل املنتخب الوطني ‪ :‬حممد �شطناوي‪ ،‬حامت‬ ‫عقل (مهدي عالمه)‪ ،‬طارق خطاب‪ ،‬حممد الدمريي‪،‬‬

‫من اللقاء‬

‫ع ��دي زه� ��ران (حم �م��د خ�ي�ر)‪ ،‬رج��ائ��ي ع��اي��د‪� ،‬شريف‬ ‫عدنان‪� ،‬سعيد مرجان‪ ،‬عدنان عدو�س‪� ،‬صالح اجلوهري‬ ‫(عدي خ�ضر) وركان اخلالدي‪.‬‬ ‫ـ مثل املنتخب القطري ‪� :‬سعود اخلاطر‪ ،‬حممد‬ ‫م��و��س��ى ع�ل��ي‪ ،‬امل �ه��دي ع�ل��ي‪ ،‬ع�ب��دال�ع��زي��ز ح ��امت‪ ،‬خالد‬ ‫مفتاح‪ ،‬عبداهلل عفيفه (لوي�س م��ارت��ن)‪ ،‬ع��ادل احمد‬ ‫(ا�سماعيل حممد)‪ ،‬ك��رمي بو�ضيف‪ ،‬علي ا�سد‪ ،‬دامي‬ ‫تراوري وبوعالم خوخي (عبدالكرمي ح�سن)‪.‬‬ ‫ـ �أف�ضل العب ‪ :‬القطري بوعالم خوخي‪.‬‬ ‫خطط �صارمة‬ ‫ب�سط املنتخب الوطني ح���ض��وراً ن�شطاً يف و�سط‬ ‫امليدان مطلع املباراة وجد يف البحث عن �أجنع ال�سبل‬ ‫الهجومية‪ ،‬وهو االمر الذي ا�ستغرق وقتاً ال ب�أ�س به‪،‬‬

‫بعدما بدا املنتخب القطري غري متعجل يف الك�شف عن‬ ‫خططه‪.‬‬ ‫ت�شكيلة الن�شامى طر�أ عليها تعديل طفيف متثل‬ ‫يف �إ�شراك �صالح اجلوهري ا�سا�سياً يف و�سط امليدان وهو‬ ‫الذي �سعى جاهداً اىل اخلو�ض يف حوار ن�شط مع �صانع‬ ‫االلعاب �سعيد مرجان وعدنان عدو�س لدعم تطلعات‬ ‫اخل��ال��دي يف ال�ه�ج��وم‪ ،‬فيما انيطت لرجائي وعدنان‬ ‫مهام مزدوجة بحكم موقعهما يف منطقة االرتكاز عرب‬ ‫ا�سناد رباعي اخلط اخللفي‪ :‬عقل والدمريي وخطاب‬ ‫وزه��ران من جهة‪ ،‬ودع��م احل��راك الهجومي يف و�سط‬ ‫امل �ي��دان م��ن جهة اخ ��رى‪ ..‬على ال�ط��رف الآخ ��ر غلف‬ ‫احلذر العاب املنتخب القطري والذي ا�ستغرق وقتاً ال‬ ‫ب�أ�س به الكت�شاف مفاتيح لعب الن�شامى‪ ،‬قبل �أن يتحرر‬ ‫بعد مرور ربع �ساعة تقريباً من م�شاهد الر�صد هذه‬

‫عرب مناو�شات هجومية يف ن�صف امللعب االردين‪ ،‬بدت‬ ‫نا�ضجة يف بع�ض االحيان ودعت دفاع املنتخب الوطني‬ ‫اىل اتخاذ تدابري اك�ثر �صرامة وباالخ�ص بعد بروز‬ ‫حم��اوالت جافة م��ن الالعبني علي ا�سد وخ��وخ��ي بو‬ ‫عالم‪.‬‬ ‫يف ظل هذا الوقع اخلططي ال�صارم كانت م�شاهد‬ ‫ال�ت�ه��دي��د تنح�صر يف ع��دة ف��ر���ص مل ت��رق ج�ل�ه��ا اىل‬ ‫م�ستوى التطلعات‪ ،‬وانح�صرت يف ت�سديدة خجولة‬ ‫ل�صالح اجل��وه��ري م��ن خ ��ارج املنطقة م�ضت ب�ج��وار‬ ‫ال�ق��ائ��م االمي ��ن‪ ،‬ل�يرد عليها عبدالعزيز ح��امت ب�شبه‬ ‫انفراد واجه على اثره املرمى االردين لي�سدد كرة قوية‬ ‫ابعدها ال�شطناوي‪ .‬وميكن اخت�صار ما تخلل املجريات‬ ‫ال �ت��ي ت �ل��ت ه��ات�ي�ن ال�ف��ر��ص�ت�ين ب��ال �ق��ول �أن امل�ن�ت�خ��ب‬ ‫الوطني كان االف�ضل لكن ب�شكل ن�سبي‪ ،‬دون و�صوله‬

‫اىل الن�ضج الهجومي‪ ،‬كحال املباريات ال�سالفة التي‬ ‫خا�ضها يف امل�سابقة‪ ،‬فيما بدا املنتخب القطري جيداً‬ ‫يف هذا اجلانب �إذ فاحت من فر�صه رائحة اخلطورة‪،‬‬ ‫لتنجلي �ألعابه بعد ذلك عن ت�سديدة عادل �أحمد الذي‬ ‫م�ضى من الرواق الأمين لي�سدد يف �أح�ضان ال�شطناوي‬ ‫�أعقبها �صافرة نهاية احل�صة االوىل‪.‬‬ ‫لقب بعيد‬ ‫مل تكد مت�ضي ب�ضعة دق��ائ��ق على ان�ط�لاق اح��داث‬ ‫ال�شوط الثاين حتى �صعق خوخي بوعالم مرمى الن�شامى‬ ‫ب�ه��دف ال�سبق عندما منحه احل�ك��م رك�ل��ة ثابتة نفذها‬ ‫لرتتد م��ن ج�سد اح��د امل��داف�ع�ين وتغالطت ال�شطناوي‬ ‫معانقة �شباكه د‪.)52(.‬‬ ‫ال�ه��دف ارب��ك ح�سابات املنتخب الوطني ال��ذي بات‬ ‫مطالباً بالتعوي�ض يف ظل افتقاره اىل التجان�س املطلوب‬ ‫يف ن�صف امللعب ال�ق�ط��ري‪ ،‬يف املقابل ك��ان ال�ه��دف مينح‬ ‫االخري حرية التعاطي مع متطلبات املباراة على ال�شكل‬ ‫االم�ث��ل‪ ،‬ليعمد م��دي��ره الفني اىل ال��دف��ع ب��ورق��ة لوي�س‬ ‫مارتن بد ًال من عبداهلل عفيفه لتدعيم منطقة االرتكاز‪،‬‬ ‫وبعدما ن�شط الن�شامى يف هذه املنطقة احليوية لكن دون‬ ‫�أية هجمات نا�ضجة ميكن اال�شارة اليها‪ .‬دفع ح�سام ح�سن‬ ‫ب�ع��دي خ�ضر ب��د ًال م��ن �صالح اجل��وه��ري لتعزيز ال�شق‬ ‫الهجومي يف ال�ع��اب املنتخب وه��و ال�شق ال��ذي مل يرق‬ ‫اىل م�ستوى التطلعات‪ ،‬ليعقب التبديل مبا�شرة فر�صة‬ ‫خطرة للقطري ع��ادل حممد ال��ذي راوغ الدفاع لتطول‬ ‫الكرة امامه وي�سيطر عليها ال�شطناوي بعد ذلك‪ .‬وجد‬ ‫املنتخب القطري �أن ان�سب و�سيلة لكبح جماح الن�شامى‬ ‫يتمثل يف موا�صلة ال�ضغط على مرمى ال�شطناوي من‬ ‫خ�لال االرت� ��دادات ال�سريعة التي اره�ق��ت دف��اع املنتخب‬ ‫الوطني وا�ستدعت رج��وع العبي خط الو�سط يف الكثري‬ ‫من االحيان من مواقعهم االمامية‪ ،‬خا�صة بعد احل�ضور‬ ‫الالفت للقطري علي ا�سد الذي راوغ دفاع الن�شامى قبل‬ ‫�أن ي�سدد كرة قوية علت العار�ضة‪.‬‬ ‫اجرى ح�سام ح�سن التبديل الثاين يف املباراة وغايته‬ ‫هجومية بحتة‪� ،‬إذ حل حممد خري الع��ب خط الو�سط‬ ‫بد ًال من الظهري االي�سر عدي زهران‪ ،‬لتناط اىل عدنان‬ ‫عدو�س اثر هذا التغيري مهمة الرجوع اىل اخللف ال�سناد‬ ‫اخلط اخللفي‪ ،‬لكن املنتخب القطري �سرعان ما عاجل‬ ‫املرمى بالهدف الثاين اثر هجمة مرتدة قادها ا�سماعيل‬ ‫حم�م��د ال ��ذي م��رر ال �ك��رة ع�ل��ى ط�ب��ق م��ن ذه��ب خلوخي‬ ‫بوعالم ليزرعها يف ال�شباك د‪.)81(.‬‬ ‫ال��دق��ائ��ق املتبقية م��ن ع�م��ر امل �ب��اراة مل ت�شهد �أي��ة‬ ‫ت�غ�ي�يرات ج��ذري��ة ع�ل��ى احل���ض��ور ال�ه�ج��وم��ي للمنتخب‬ ‫الوطني الذي ظل جافاً خالياً من االحتدام املطلوب حتى‬ ‫بعد دخ��ول مهدي عالمه ب��د ًال من حامت عقل ليتوا�صل‬ ‫ه��ذا االم ��ر ح�ت��ى ��ص��اف��رة ال�ن�ه��اي��ة ال �ت��ي اع�ق�ب�ه��ا تتويج‬ ‫املنتخب القطري باللقب للمرة االوىل يف تاريخه‪.‬‬

‫قبيل الظهور يف الن�سخة الأوىل لبطولة ك�أ�س �آ�سيا‬

‫نظرة على املنتخبات التي ستواجه نشامى تحت ‪ 22‬سنة‬

‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫كثف املنتخب الوطني ل�ك��رة ال�ق��دم لفئة‬ ‫(‪ )22‬تدريباته يف العا�صمة العمانية م�سقط‬ ‫يف إ�ط��ار التح�ضريات النهائية للظهور املثايل‬ ‫يف الن�سخة االوىل من ك�أ�س �آ�سيا التي تقام يف‬ ‫ال�سلطنة خالل الفرتة من (‪ )26-11‬اجلاري‪.‬‬ ‫وهدفت التدريبات و�ضع اللم�سات االخرية‪.‬‬ ‫وحتدث املدير الفني الكابنت ا�سالم ذيابات‬ ‫خ�لال ت�صريحاته للموقع الر�سمي لالحتاد‬ ‫عن املباراتني الوديتني ام��ام كل من االم��ارات‬ ‫وال���ص�ين وق ��ال ‪ :‬ا�ستفدنا ال�ك�ث�ير وا��ص�ب��ح يف‬ ‫اذهاننا ال�صورة الكاملة عن اال�ستحقاق القاري‬ ‫امل� �ه ��م‪..‬واود احل��دي��ث ه�ن��ا ع��ن م �ب��اراة ال�صني‬ ‫ال��ودي��ة‪ ،‬فقد �شعرنا يف ال �ك��ادر التدريبي انها‬ ‫أ�ه ��م م �ب��اراة إ�ع ��دادي ��ة‪..‬وي� � أ�ت ��ي م ��رد ذل ��ك اىل‬ ‫�أننا در�سنا كل املالحظات عليها وبنينا عليها‬ ‫ال�ك�ث�ير‪ ..‬واحل�م��د هلل امل�ستوى مميز للجميع‬ ‫وقلت يف وق��ت �سابق‪..‬دخلنا البطولة مبكرا‪..‬‬ ‫ون�سعى للبداية القوية ام��ام املنتخب الكوري‬ ‫اجلنوبي ال�سبت القادم‪ .‬و�أكد املدرب العام ديان‬ ‫�صالح ب�أن امل�ؤ�شرات مع اقرتاب الوقت فر�ضت‬ ‫الكثري من املعطيات بقوله‪ :‬و�ضعنا اخليارات‬ ‫وال�ب��دائ��ل وم��ن ناحية اال�سماء امل��وج��ودة‪ ،‬ثقة‬ ‫اجلهاز الفني فيها مت�سعة للغاية وو�صلنا ملا‬ ‫ه��و مطلوب‪ ،‬وال�ك��رة ب��اق��دام الالعبني وعلينا‬ ‫ا� �س �ت �غ�لال ال �ف��ر���ص امل �ت��اح��ة‪ .‬واو�� �ض ��ح م��دي��ر‬ ‫امل�ن�ت�خ��ب ع�ل��ي ��ش�ه��اب ان اال� �ش �ق��اء يف �سلطنة‬ ‫عُمان يبدون التعاون الوا�ضح يف ت�سهيل املهمة‬ ‫ب��ال�ت��دري�ب��ات‪ ،‬م���ش�يراً ب��ال��وق��ت ذات ��ه �أن ملعب‬ ‫الرو�سيل �سيحت�ضن تدريبات املنتخب القادمة‪.‬‬ ‫وق� ��ال � �ش �ه��اب‪ :‬ال �ف�ت�رة ال �ط��وي �ل��ة ل�ل�ك��ادر‬ ‫والالعبني عززت �سهولة العمل والتوا�صل ومل‬ ‫ن�شعر ب�أي معيقات نظرا للتفهم الكبري لطبيعة‬ ‫املرحلة‪ ،‬وا�سرة االحت��اد على توا�صل كامل مع‬ ‫الوفد واجلميع هدفه حتقيق االجناز‬ ‫وي �ت� أ‬ ‫ر��� ��س وف� ��د امل �ن �ت �خ��ب ع �� �ض��و ال�ه�ي�ئ��ة‬ ‫التنفيذية يف االحت��اد فرا�س القا�ضي‪ ،‬وي�ضم‬ ‫ك��ل م��ن امل��دي��ر ال�ف�ن��ي ا� �س�لام ذي��اب��ات‪ ،‬امل��درب‬ ‫العام دي��ان �صالح‪ ،‬مدير املنتخب علي �شهاب‪،‬‬ ‫مدرب حرا�س املرمى �أحمد ابو نا�صوح‪ ،‬د‪ .‬عادل‬ ‫�سكريجي‪ ،‬املعالج حممد ج ��روان‪ ،‬حممد ابو‬ ‫احلوايج مدلكاً‪ ،‬املن�سق االعالمي الزميل عودة‬ ‫الدولة وم�س�ؤول اللوازم حممد العالونة‪ ،‬فيما‬ ‫يلتحق اخلمي�س القادم ع�ضو الهيئة التنفيذية‬ ‫ال�سيد د‪ .‬فايز اب��و عري�ضة‪ ،‬والزميل عاطف‬ ‫ع�ساف موفد احتاد االعالم الريا�ضي‪.‬‬ ‫والالعبون‪ :‬م�صطفى ابو م�سامح‪� ،‬أحمد‬ ‫ال�صغري‪ ،‬ن��ور بني عطية ‪ ،‬حممد اب��و زري��ق‪،‬‬

‫عامر علي‪ ،‬عامر ابو ه�ضيب‪ ،‬ابراهيم دلدوم‪،‬‬ ‫ع �م��ر خ �ل �ي��ل‪ ،‬حم �م��د ط �ن��و���س‪ ،‬أ�ح �م��د �سمري‪،‬‬ ‫حممد ال��داود‪ ،‬مهند العزة‪ ،‬رواد اب��و خيزران‪،‬‬ ‫عبداهلل ابو زيتون‪ ،‬بالل قويدر‪ ،‬حممود زعرتة‪،‬‬ ‫عبداهلل العطار‪ ،‬حمزة الدردور‪ ،‬على �أن يلتحق‬ ‫�سدا�سي املنتخب الأول منذر ابو عمارة وطارق‬ ‫خ�ط��اب وع ��دي زه ��ران واح���س��ان ح ��داد وع��دي‬ ‫خ�ضر وخلدون اخلوالدة م�ساء اليوم االربعاء‪،‬‬ ‫بعد ختام امل�شاركة يف بطولة احت��اد غرب �آ�سيا‬ ‫الثامنة التي جتري مناف�ساتها يف قطر‪.‬‬ ‫وت�ضم املجموعة الثانية كوريا ال�شمالية‪،‬‬ ‫االم��ارات‪� ،‬سوريا‪ ،‬اليمن‪ ،‬ويف الثالثة ا�سرتاليا‪،‬‬ ‫اليابان‪ ،‬اي��ران‪ ،‬الكويت‪ ،‬بينما يلعب يف الرابعة‬ ‫ال�سعودية‪ ،‬اوزبك�ستان‪ ،‬ال�صني‪ ،‬العراق‪ ،‬وتقام‬ ‫املباريات على مالعب جممع ال�سلطان قابو�س‬ ‫الريا�ضي ببو�شر‪� ،‬ستاد ال�شرطة‪� ،‬ستاد ال�سيب‬ ‫الريا�ضي‪ .‬وبح�سب جدول مباريات املجموعة‪،‬‬ ‫يلتقي ‪ 11‬اجلاري يف االفتتاح املنتخب الوطني‬ ‫ونظريه الكوري اجلنوبي‪ ،‬تليها �سلطنة عمان‬ ‫وم �ي��امن��ار‪ ،‬ويف ‪ 13‬م��ن ال���ش�ه��ر ذات ��ه ميامنار‬ ‫وكوريا اجلنوبية‪ ،‬ثم املنتخب الوطني و�سلطنة‬ ‫عمان‪ ،‬بينما يف ختام الدور الأول ‪ 15‬منه عمان‬ ‫وكوريا اجلنوبية‪ ،‬املنتخب الوطني وميامنار‪.‬‬ ‫و أ�ق� ��ر االحت� ��اد ا آل� �س �ي��وي إ�ق��ام��ة الن�سخة‬ ‫الأوىل من البطولة مطلع العام املقبل‪ ،‬على �أن‬ ‫تكون الثانية يف العام القادم ت�أهيلية ملناف�سات‬ ‫كرة القدم يف الألعاب الأوملبية ال�صيفية يف ريو‬ ‫دي جانريو بالربازيل عام ‪.2016‬‬ ‫نظرة على املناف�سني‬ ‫�سلطنة ُعمان‬ ‫ي�ت���س�ل��ح م�ن�ت�خ��ب ��س�ل�ط�ن��ة ع �م��ان ب���س�لاح‬ ‫الأر�ض واجلمهور وهو امل�ست�ضيف للمناف�سات‪،‬‬ ‫وبالرغم من امل�ستويات املتفاوتة التي قدمها‬ ‫طيلة فرتة �إع��داده للنهائيات �إال �أن اجلماهري‬ ‫الوفية ت � ��ؤازره إلع ��ادة الثقة للمنتخب ال��ذي‬ ‫ي�شرف على ت��دري�ب��ه الفرن�سي فيليب بريلو‬ ‫وم�ساعده حممد العرميي‪.‬‬ ‫وح ��ل يف امل ��رك ��ز ال �ث��ال��ث خ �ل��ف منتخبي‬ ‫ال �ع��راق وا إلم � ��ارات واخ �ت�ير ك� أ�ف���ض��ل ث��ال��ث يف‬ ‫الت�صفيات ق�ب��ل �أن ي�ق��ع االخ �ت �ي��ار عليه م��ره‬ ‫أ�خ � ��رى ال��س�ت���ض��اف��ة ال�ن�ه��ائ�ي��ات يف ال�سلطنة‬ ‫ليحل املنتخب التايلندي‪ ،‬وحملت نتائجه يف‬ ‫الت�صفيات‪ ،‬اخل�سارة �أمام االمارت ‪ ،2-0‬وتغلب‬ ‫على لبنان ‪ 2-3‬ثم على تركمان�ستان ‪ 1-3‬وتعادل‬ ‫مع العراق ‪ 1-1‬وتغلب على الهند ‪.0-4‬‬ ‫و� �ش��ارك م � ؤ�خ ��راً يف ال�ب�ط��ول��ة اخلليجية‬ ‫للمنتخبات االوملبية حيث خ�سر امام ال�سعودية‬ ‫‪ 2-0‬وتغلب على قطر ‪ 0-3‬وخ�سر امام البحرين‬ ‫‪ 2-0‬ويف مباراة حتديد املركزين الثالث والرابع‬

‫جانب من تدريبات منتخب فئة‪�« 22‬أر�شيفية»‬

‫خ�سر امام الكويت ‪ 4-3‬بالركالت الرتجيحية‪.‬‬ ‫وت�ضم ت�شكيلته ‪ 24‬العبا‪ :‬مازن الكا�سبي‪،‬‬ ‫عبداهلل املعمري‪ ،‬قي�صر احلب�سي‪ ،‬نذيربن �سلوم‪،‬‬ ‫مهند ب��ن احل�سني‪ ،‬مهيب البلو�شي‪ ،‬حممد‬ ‫الرواحي‪ ،‬با�سل الرواحي‪ ،‬احمد القريني‪ ،‬مانع‬ ‫املخيني‪ ،‬علي بن �سامل‪ ،‬با�سم الرجيبي‪ ،‬عبداهلل‬ ‫ال�ه��ام��ر‪� ،‬سامي ب��ن م �ب��ارك‪ ،‬يا�سني ال�شيادي‪،‬‬ ‫ح ��امت ب��ن خ�م�ي����س‪ ،‬ع�ل��ي ال�ب��و��س�ع�ي��دي‪� ،‬سعود‬ ‫ال�ف��ار��س��ي‪ ،‬ب��در ب��ن ن�صيب‪ ،‬رائ��د ب��ن ابراهيم‪،‬‬ ‫حمود ال�سعدي‪� ،‬سامي احل�سني‪ ،‬ع�ب��داهلل بن‬ ‫�صالح‪ ،‬ر�شدي ال�شكيلي‪ .‬وع��رج مديره الفني‬ ‫فيليب على التوقعات "الذين يعتقدون ب�أننا‬ ‫ب��ام�ك��ان�ن��ا ال�ظ�ف��ر ب��ال�ب�ط��ول��ة ف ��أن �ن��ي �أرد ب ��أن‬ ‫ذل��ك ا�شبه بامل�ستحيل خ�صو�صا يف ظل وجود‬ ‫منتخبات عريقة امثال اليابان وكوريا ال�شمالية‬ ‫و�أيران وار�شحهم خلطف اللقب‪ ،‬حيث ان هذه‬ ‫املنتخبات �صعدت لنهائيات ك�أ�س العامل والفارق‬ ‫كبري جدا لذلك �أرى ب�أن �صعودنا للدور الثاين‬ ‫يف ه��ذه امل�سابقة يعترب اجن ��ازا طيبا وجناحا‬ ‫باهرا ال ب�أ�س به"‪.‬‬ ‫ال�سلطنة بحاجة �إىل مهاجم‬ ‫كما عقب فيليب حول العقم الهجومي ب�أن‬ ‫ال�سبب وراء ذلك هو افتقار كرة القدم العمانية‬ ‫ب���ش�ك��ل ع ��ام اىل ع ��دم وج� ��ود م�ه��اج��م حقيقي‬ ‫و�شر�س ا�شبه ما يكون بالثعلب املكار الذي يجيد‬ ‫االنق�ضا�ض على فري�سته‪ ،‬ويح�سن ا�ستغالل‬ ‫اخطاء مدافعي املناف�س ويعرف من �أين ت�أكل‬ ‫الكتف �أمثال كافاين �أو �سواريز على حد و�صفه‪.‬‬

‫كوريا اجلنوبية‬ ‫ي�ع�ت�بر م��ن امل�ن�ت�خ�ب��ات ال �ق��وي��ة يف ال �ق��ارة‬ ‫الآ��س�ي��وي��ة يف خمتلف ال�ف�ئ��ات العمرية‪ ،‬حيث‬ ‫الت�ك��اد ت���ش��ارك فئة عمرية يف �أي��ة بطولة �إال‬ ‫وت�سجل ح�ضوراً قويا يف املناف�سات بل �أن هناك‬ ‫تر�شيحات ت�صنفه االف�ضل‪.‬‬ ‫وم �ن��ح امل��دي��ر ال�ف�ن��ي للمنتخب ال �ك��وري‬ ‫اجل �ن��وب��ي ي��اي�ن�ي�ج��ا ج�م�ي��ع ال�لاع �ب�ين ال��ذي��ن‬ ‫مت اخ �ت �ي��اره��م ال�ف��ر��ص��ة الث �ب��ات ال� ��ذات وم��ن‬ ‫ابرزهم (يانيوليك ‪ ،‬واني�شيون‪ ،‬وت�شوغ هو يل‪،‬‬ ‫وج�ي��ون��وك ) وي�ضم املنتخب ال �ك��وري العبني‬ ‫حمرتفني يف الدوري الياباين مع فريق طوكيو‬ ‫( جان جو�سو) والنا�س(جيبيلو ايواتا)‪ ،‬وقال‬ ‫م��دي��ر املنتخب ي��اج��ي ان ف�ترة االع ��داد كانت‬ ‫ق���ص�يرة "رغم ذل��ك اع�ت��دن��ا ع�ل��ى االج� ��واء يف‬ ‫م�سقط ونتم�سك بفر�صة املناف�سة وا�صبحنا‬ ‫من املنتخبات الكبرية"‪ .‬وت�ضم الت�شكيلة‪ :‬جي‬ ‫جوهيند‪ ،‬جياموجن‪ ،‬ي��اج ميويوجن‪ ،‬جيا وال��ج‪،‬‬ ‫ي�ج��اجن‪ ،‬ه��اي��ودي��وجن‪ ،‬ما�ساجني‪ ،‬اميا�شاجنو‪،‬‬ ‫جانيجو ��س��و‪�� ،‬ش��وا��س�ي��وجن‪ ،‬ج ��واجن ي��وجن��ون‪،‬‬ ‫ي �ن �ل��روك‪ ،‬ك�ي��م ي ��ون‪ ،‬م��ا��ش�ي�ن�ج�ين‪ ،‬مان�سينج‪،‬‬ ‫جيم�سيون‪ ،‬كيم هيون‪ ،‬هو يل ت�شوجن‪ .‬وت�أهلت‬ ‫بعد اجتيازها املجموعة ال�سابعة والتي �ضمت‬ ‫منتخبات ميامنار وماليزيا وت��اي��وان وفيتنام‬ ‫وال �ف �ل �ب�ين ب��ر� �ص �ي��د ‪ 13‬ن �ق �ط��ة ح �ي��ث ل �ع��ب ‪5‬‬ ‫مباريات ف��از يف ‪ 4‬منها وت�ع��ادل يف لقاء واح��د‬ ‫ام��ام منتخب ميامنار ال��ذي وق��ع معه بنف�س‬ ‫املجموعة و�سجل الفريق ‪ 23‬هدفا ودخل مرماه‬

‫هدف واحد فقط‪ .‬حيث تغلبت على تايوان ‪1-8‬‬ ‫وعلى الفلبني ‪ 0-10‬وعلى ماليزيا ‪ 2-3‬وتعادلت‬ ‫مع ماينمار ‪ 0-0‬وعلى فيتنام ‪.0-2‬‬ ‫ميامنار‬ ‫�شهد منتخب ميامنار التطور يف ال�سنوات‬ ‫ال�ف��ائ�ت��ة م��ن خ�ل�ال ا�ست�ضافتها للعديد من‬ ‫البطوالت على م�ستوى �آ�سيا‪ ،‬وت�سعى لت�سجيل‬ ‫ح���ض��وره��ا ال���ش��ريف اىل م�ستوى ال�ت�ن��اف����س يف‬ ‫خمتلف اللعبات مبا فيها كرة القدم من اجل‬ ‫النهو�ض مب�ستوى البالد‪.‬‬ ‫وقع منتخب ميامنار يف املجموعة ال�سابعة‬ ‫يف ال�ت���ص�ف�ي��ات ال �ت��ي ��ض�م��ت م�ن�ت�خ�ب��ات ك��وري��ا‬ ‫اجلنوبية وفيتنام والفلبني وتايوان وماليزيا‬ ‫وحل ميامنار يف الرتتيب الثاين خلف املت�صدر‬ ‫كوريا اجلنوبية بنف�س الر�صيد ‪ 13‬نقطة و�سجل‬ ‫الفريق ‪ 16‬هدفا ودخل مرماه ‪� 5‬أهداف‪.‬‬ ‫حيث تغلب على الفلبني ‪ 1-5‬وعلى فيتنام‬ ‫‪ 1-3‬وتعادل مع كوريا اجلنوبية ‪ 0-0‬وفاز على‬ ‫تايوان ‪ 2-6‬وفاز على ماليزيا ‪.1-2‬‬ ‫ومي�ل��ك ال�ع��دي��د م��ن اال��س�م��اء يف خمتلف‬ ‫ال�صفوف من بينهم الهداف يف الت�صفيات كيا‬ ‫زاير واين وكاونغ �سي دو ويانغ اوين ميغ‪.‬‬ ‫‪..‬يحدث يف م�سقط‬ ‫ رئي�س الوفد ال�سيد فرا�س القا�ضي ال‬‫ي�ت�رك �صغرية او ك�ب�يرة تهم املنتخب‪ ،‬حيث‬ ‫ي�ستف�سر عن كل �شيء يحتاجه املنتخب و�أدق‬ ‫التفا�صيل‪ ،‬ويف ال�ساعات املا�ضية جل�س مطوال‬ ‫مع كادر املنتخب وتباحث يف العديد من االمور‬ ‫املهمة قبل انطالق البطولة‪ ،‬وبدا وا�ضحا ثقته‬ ‫باملناف�سة‪.‬‬ ‫ يبذل ال�ك��ادر الطبي اجل�ه��ود الوا�ضحة‬‫يف متابعة ا�صابة كابنت الفريق حمزة الدردور‬ ‫بعد تعر�ضه لكدمة امام ال�صني‪ ،‬ولفت الالعب‬ ‫النظر اىل انه عانى من التعب‪ ،‬بيد �أنه جاهز‬ ‫لتمثيل الوطن مهما كانت اال�صابة‪.‬‬ ‫ �أحمد �سمري �أ�صبح ي�شكل العمود الفقري‬‫للمنتخب يف منطقة الو�سط‪ ،‬حيث برز بقوة من‬ ‫خ�لال دهائه يف قلب امل��وازي��ن ودق��ة متريراته‬ ‫احلا�سمة‪ ،‬الأمر الذي و�صفه كل من تابعه عن‬ ‫قرب بالالعب اخلرايف نظراً لطريقته يف امللعب‬ ‫ونظراته الثاقبة و�ضرب اخلطوط الدفاعية‪..‬‬ ‫اح�صائية �شبه دقيقة‪�..‬سمري مرر ثمانية كرات‬ ‫خطرية نحو منطقة اجلزاء امام ال�صني‪.‬‬ ‫ ت��وا� �ص �ل��ت الأخ � �ب� ��ار غ�ي�ر ال �� �س �ع �ي��دة على‬‫وف��د امل�ن�ت�خ��ب‪ ،‬فبعد اع �ت��ذار جن ��ران والفي�صلي‬ ‫ال�سعوديني ع��ن ال�ت�ح��اق م�صعب ال�ل�ح��ام وخليل‬ ‫ب�ن��ي ع�ط�ي��ة‪ ،‬و� �ص��ل ك �ت��اب م��ن االحت� ��اد الآ��س�ي��وي‬ ‫يفيد بحرمان الظهري االي�سر ابراهيم دلدوم من‬ ‫املواجهة االوىل امام كوريا اجلنوبية لنيله انذارين‬

‫يف ال�ت���ص�ف�ي��ات‪..‬رغ��م اخل�ب�ر ك ��رر اجل �ه��از الفني‬ ‫م�صطلحاته‪� :‬سنلعب باملوجود وخياراتنا كثرية‪.‬‬ ‫ عامر ابو ه�ضيب‪..‬احدث الوجوه املنظمة‬‫للمنتخب‪..‬اقنع اجلهاز الفني مب�ستواه ب�سرعة‬ ‫ق���ص��وى ب�ع��د ت �ق��دمي ن�ف���س��ه ب��ال�ل�ع��ب يف ك��اف��ة‬ ‫امل��راك��ز‪..‬اب��و ه�ضيب امل��ول��ود يف الثامن من �آب‬ ‫عام ‪ ،1993‬من الوجوه ال�صاعدة يف كرة القدم‬ ‫ويلعب لنادي اجلزيرة‪.‬‬ ‫ رغم تواجد املنتخبني الياباين والكوري‬‫ال�شمايل يف فندق البالتينوم حيث مقر اقامة‬ ‫املنتخب واحل��رك��ة يف املنطقة املحيطة‪� ،‬إال ان‬ ‫ال �ه��دوء واحل ��ذر ي�سيطر على االج ��واء و�سط‬ ‫بحث عن املعلومات بطريقة �سرية‪ ..‬حيث جتد‬ ‫يف �ساحة الفندق الكثري م��ن ا�صحاب ال�ش�أن‬ ‫يراقبون االحداث‪.‬‬ ‫ لفت الفرن�سي بول لوجوين املدير الفني‬‫للمنتخب العماين الأول االنظار على املدرجات‬ ‫وه ��و ي�ت��اب��ع ل �ق��اء امل�ن�ت�خ��ب ون �ظ�ي�ره ال�صيني‬ ‫وي ��دون امل�لاح�ظ��ات وي�ب��دو ان��ه ج��اء يف مهمة‪،‬‬ ‫ح�ي��ث ل��وح��ظ ان��ه ق�ضى وق�ت��ه يكتب وي�ج��ري‬ ‫االت�صاالت الهاتفية‪.‬‬ ‫ قامت اللجنة االعالمية بتوفري كافة‬‫االحتياجات يف املجمعات الريا�ضية‪ ،‬و�ستكون‬ ‫امل��راك��ز الإع�لام �ي��ة م ��زودة ب�ك��ل االح�ت�ي��اج��ات‪،‬‬ ‫و�سيتم كذلك توفري حافلتني لنقل الإعالميني‬ ‫من �أجل ت�سهيل مهامهم وتغطية احلدث‪.‬‬ ‫ ع�ق��د وف ��د االحت� ��اد اال� �س �ي��وي واع���ض��اء‬‫اللجنة املنظمة اجتماعا م�شرتكا جرى خالله‬ ‫مناق�شة ا�ستعدادات اللجنة املنظمة ال�ست�ضافة‬ ‫ال�ب�ط��ول��ة وت�ف�ق��د امل�لاع��ب وال �ف �ن��ادق‪ ،‬ك�م��ا مت‬ ‫خالل االجتماع اي�ضا مناق�شة برنامج العمل يف‬ ‫الفرتة القادمة ومواعيد االجتماعات اليومية‬ ‫وبرنامج حفل االفتتاح باال�ضافة اىل ترتيبات‬ ‫املراكز االعالمية وجتهيزها واالم��ور االخرى‬ ‫املتعلقة بالت�سويق وحقوق البث‪.‬‬ ‫ ت�شهد �سلطنة ع�م��ان اع�ل�ان��ات خا�صة‬‫بالبطولة مل�صقة على ال�شوارع وبالقرب من‬ ‫املالعب التي �سوف ت�ست�ضيف املباريات‪ ،‬وي�أتي‬ ‫�إقامة الإعالنات من �أج��ل الرتويج والت�سويق‬ ‫ب��ال�ب�ط��ول��ة ح �ت��ى جت��د االه �ت �م��ام ال �ك �ب�ير من‬ ‫اجل �م��اه�ير � �س��واء امل��واط �ن�ين وامل �ق �ي �م�ين‪ ،‬ومت‬ ‫حت��دي��د ا� �س �ع��ار ال �ت��ذاك��ر ح �ي��ث ت�ب�ل��غ قيمتها‬ ‫دينارين اردين لكافة ال��درج��ات با�ستثناء كبار‬ ‫ال���ش�خ���ص�ي��ات ح�ي��ث �أن ��س�ع��ره��ا ي �ع��ادل ت�سعة‬ ‫دنانري‪.‬‬ ‫ وك�ل�اء ال�لاع�ب�ين ين�شطون يف �سلطنة‬‫عمان حالياً‪ ،‬وفقاً ملا يرويه رجال االعالم حيث‬ ‫و�صلوا مبكرا ملراقبة البطولة متهيدا لتوقيع‬ ‫الوكاالت‪.‬‬


‫ريا�ضة ومالعب‬

‫الأربعاء (‪ )8‬كانون الثاين (‪ ) 2014‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2527‬‬

‫جائزة احلدث الريا�ضي‬

‫الدوري الإ�سباين‬

‫فوز متأخر لريال مدريد على‬ ‫سلتا فيغو‬

‫جيان أول العب يفوز بالحذاء الذهبي‬ ‫مرتني متتاليتني‬

‫ال�سبيل‪ -‬وكاالت‬

‫ال�سبيل‪ -‬وكاالت‬ ‫بات مهاجم العني االماراتي الغاين ا�ساموا جيان‬ ‫اول العب يتوج بجائزة احلذاء الذهبي الف�ضل هداف يف‬ ‫البطوالت العربية التي متنحها �سنويا جملة "احلدث‬ ‫الريا�ضي" اللبنانية‪.‬‬ ‫وتوج جيان هدافا ملو�سم ‪ 2013-2012‬بت�سجيله ‪31‬‬ ‫هدفا يف ‪ 26‬م�ب��اراة اي مبعدل ‪192‬ر‪ 1‬ه��دف يف املباراة‬ ‫ال ��واح ��دة‪ ،‬م�ت�ق��دم��ا ع �ل��ى ه� ��دايف ال � ��دوري ال�ب�ح��ري�ن��ي‬ ‫�سامي احل�سيني (الب�سيتني) والنيجريي او�شيه اوجيا‬ ‫(املحرق) اللذين �سجل كل منهما ‪ 18‬هدفا يف ‪ 18‬مباراة‬ ‫اي مبعدل هدف يف املباراة الواحدة‪ ،‬يف حني جاء هداف‬ ‫الدوري اللبناين عماد غدار (ال�شباب الغازية) وهداف‬ ‫ال��دوري القطري �سيبا�ستيان �سوريا اللذين �سجل كل‬ ‫منهما ‪ 19‬هدفا يف ‪ 22‬مباراة‪ ،‬اي مبعدل ‪863‬ر‪ 0‬هدف‬ ‫يف املباراة الواحدة‪.‬‬ ‫وهي املرة ال�سابعة على التوايل التي يحتفظ فيها‬ ‫ال�لاع�ب��ون الأج��ان��ب بلقب �أف�ضل ه��داف يف ال��دوري��ات‬ ‫العربية‪ ،‬وينالون جائزة احلذاء الذهبي ملجلة" احلدث‬ ‫الريا�ضي" بعد الربازيلي �سلفار(ريكو) مهاجم املح ّرق‬ ‫البحريني وزميله يف ال�ن��ادي ذات��ه النيجريي الأ��ص��ل‬ ‫البحريني اجلن�سية جي�سي جون‪ ،‬والربازيلي فرناندو‬ ‫بيانو مهاجم اجلزيرة الإماراتي‪ ،‬والأرجنتيني خو�سيه‬ ‫��س��ان��د م�ه��اج��م ال�ع�ين الإم ��ارات ��ي‪ ،‬وال���س�ن�غ��ايل أ�ن��دري��ه‬ ‫�سانغور مهاجم بني يا�س الإماراتي‪ ،‬وجيان اي�ضا املو�سم‬ ‫املا�ضي‪.‬‬ ‫ويبدو ان جيان ي�سري بقوة نحو االحتفاظ بلقب‬ ‫�سجل‬ ‫الدوري الإماراتي للمرة الثالثة على التوايل فهو ّ‬ ‫‪ 16‬ه��دف�اً حتى اجل��ول��ة ال� �ـ‪ 13‬م��ن دوري ‪،2014-2013‬‬ ‫متقدماً بثالثة �أه��داف على مهاجم الن�صر �إبراهيما‬ ‫توريه‪ ،‬و�إذا ما واظب على وتريته التهديفية هذه فمن‬ ‫املحتمل �أن يحتفظ بلقب ه��داف ال��دوري��ات العربية‬ ‫لل�سنة الثالثة على التوايل �أي�ضاً‪.‬‬ ‫جيان �أعاد املعدّل التهديفي لهداف العرب �إىل ن�سبة‬ ‫ه��دف �أو أ�ك�ثر يف امل�ب��اراة (‪ )1.192‬بعدما ك��ان الالعب‬ ‫نف�سه أ�ن��زل امل�ع�دّل �إىل ما حتت ه��دف واح��د يف مو�سم‬ ‫‪ )0.954( 2012‬ولكنه كان �أف�ضل مما حقّقه ال�سنغايل‬ ‫�سانغور مهاجم بني يا�س الإم��ارات��ي يف مو�سم ‪-2010‬‬ ‫‪.)0.818( 2011‬‬ ‫وقبل ذلك ولأربعة موا�سم متتالية مل ينزل املعدّل‬ ‫عن ‪ 24‬هدفاً يف املباراة وهو ما حقّقه الأرجنتيني �ساند‬ ‫�سجل‬ ‫يف ع��ام ‪ ،2010‬ع�ل�م�اً �أنّ ث�لاث��ة ف��ائ��زي��ن �سبقوه ّ‬ ‫ك��ل منهم ‪ 25‬ه��دف�اً وه��م على ال �ت��وايل‪ :‬ريكو (املحرق‬ ‫البحريني) يف ‪ ،2007‬وزميله يف املحرق جي�سي جون يف‬ ‫‪ ،2008‬وفرناندو بيانو (اجلزيرة ا إلم��ارات��ي) يف ‪،2009‬‬ ‫و ُيذكر �أنّ �سجل احلذاء الذهبي يت�ضمن �سبعة فائزين‬ ‫�سجل كل منهم ‪ 25‬هدفاً‪ ،‬و�سبعة فائزين باللقب‬ ‫باللقب ّ‬ ‫حقّق كل منهم معدّل هدف واحد يف املباراة‪.‬‬ ‫�سجل ‪8‬‬ ‫أ�ه��داف جيان ال�ـ‪ 31‬يف مو�سم ‪ّ 2013-2012‬‬ ‫منها من عالمة اجلزاء (مقابل ‪ 6‬من ‪ 21‬هدفاً يف العام‬

‫ا�ساموا جيان‬

‫‪ )2012‬فيما �أه��در واح��دة (�أم��ام ال��وح��دة) وم��ن �ضمن‬ ‫الأهداف ‪ 8‬ثنائيات ( يف مرمى الو�صل مرتني والأهلي‬ ‫وعجمان والفجرية وال�شباب ودبي وبني يا�س) علماً �أنه‬ ‫مل يلعب يف ‪ 4‬مباريات ودخ��ل بدي ً‬ ‫ال يف واح��دة‪ ،‬وحقّق‬ ‫جيان‪ :‬الهاتريك" مرتني (�أمام الظفرة ودبي)‪.‬‬ ‫ه��ذه الأه ��داف ال �ـ‪ 31‬ت� ّوج��ت جيان ه��داف�اً للدوري‬ ‫(�سجل ‪ 21‬هدفاً يف‬ ‫الإماراتي للمرة الثانية على التوايل ّ‬ ‫املو�سم ‪ 2012-2011‬مبعدّل ‪ 0.954‬يف املباراة) وبالتايل‬ ‫احتفظ بلقب ه��داف العرب لي�صبح ثالث الع��ب يفوز‬ ‫باحلذاء الذهبي مرتني‪ ،‬و�أول العب يحقّق ذلك مرتني‬ ‫متتاليتني‪� ،‬إذ �سبقه ك��ل م��ن ال�سعودي ماجد عبداهلل‬ ‫(‪ 1981‬و‪ )1989‬وال �ق �ط��ري م�ن���ص��ور امل �ف �ت��اح (‪1982‬‬ ‫و‪ ،)1986‬عالوة على �أنّ ك ً‬ ‫ال منهما فاز باحلذاء الف�ضي‬ ‫مرة واحدة‪.‬‬ ‫كما �أنّ ج�ي��ان �أب�ق��ى اللقب ال�ع��رب��ي �إم��ارات �ي �اً �سنة‬ ‫خام�سة متتالية‪ ،‬بعد الربازيلي فرناندو بيانو (‪2009‬‬ ‫مع اجلزيرة) والأرجنتيني خو�سيه جو�ستافو �ساند (‬

‫‪15‬‬

‫‪ 2010‬مع العني) وال�سنغايل �أندريه �سانغور ( ‪ 2011‬مع‬ ‫بني يا�س) علماً �أنّ بيانو كان �أع��اد اللقب �إىل الإم��ارات‬ ‫بعد ‪ 15‬عاماً‪.‬‬ ‫وب�ف��وز جيان بجائزة احل��ذاء الذهبي التي حتمل‬ ‫ال��رق��م ‪ ( 34‬ب��د�أت امل�سابقة يف مو�سم ‪ )80-79‬انفردت‬ ‫ا إلم��ارات بالرقم القيا�سي لعدد م��رات الفوز باجلائزة‬ ‫ال��ذي كانت ت�شارك فيه م��ع ال�سعودية بثمانية �ألقاب‬ ‫لكل منهما‪ ،‬يف حني فازت قطر ‪ 5‬مرات وكل من عُمان‬ ‫والكويت (‪ )4‬والبحرين (‪ )3‬والأردن(‪ )2‬ومرة لكل من‬ ‫�سوريا واليمن ولبنان‪.‬‬ ‫وقد حقّقت الإم��ارات التعادل ث ّم االنفراد بالرقم‬ ‫القيا�سي بوا�سطة ج�ي��ان ذات��ه ال��ذي ك��ان ف��از بجائزة‬ ‫‪.2012‬‬ ‫وبفوز ا�ساموا جيان مرتني عزّز نادي العني �صدارته‬ ‫للأندية الفائزة باللقب (‪ 5‬مرات) متقدماً على �أندية‪:‬‬ ‫االحتاد ال�سعودي والعربي القطري واملحرق البحريني‬ ‫( ‪ 3‬مرات لكل منها)‪.‬‬

‫الدوري الأمريكي للمحرتفني‬

‫كليربز يستعيد التوازن وصدارة مجموعة‬ ‫الهادئ‬

‫ح�ق��ق ري ��ال م��دري��د ف��وزا‬ ‫�صعبا وم �ت ��أخ��را ع�ل��ى �ضيفه‬ ‫�سلتا فيغو ‪��-3‬ص�ف��ر االث�ن�ين‬ ‫يف املرحلة الثامنة ع�شرة من‬ ‫الدوري اال�سباين لكرة القدم‪.‬‬ ‫ع �ل��ى م �ل �ع��ب � �س��ان �ت �ي��اغ��و‬ ‫برنابيو وامام ‪ 80‬الف متفرج‪،‬‬ ‫ا�ستع�صت ��ش�ب��اك �سلتا فيغو‬ ‫ع �ل��ى جن � ��وم ال� �ف ��ري ��ق امل �ل �ك��ي‬ ‫ط ��وال ال �� �ش��وط االول وح�ت��ى‬ ‫منت�صف ال �ث��اين ح�ي��ث متكن‬ ‫امل� �ه ��اج ��م ال� �ف ��رن� ��� �س ��ي ك ��رمي‬ ‫بنزمية م��ن افتتاح الت�سجيل‬ ‫ب�ع��د م�ت��اب�ع��ة ك ��رة �صعبة من‬ ‫زاوية �ضيقة ار�سلها له البديل‬ ‫خي�سي رودري�غ�ي��ز (‪ ،)68‬وهو‬ ‫الهدف التا�سع له يف البطولة‪.‬‬ ‫وا� � � � �ض� � � ��اف ال �ب��رت� � �غ � ��ايل‬ ‫كري�ستيانو رون��ال��دو ال�ه��دف‬ ‫الثاين م�ستفيدا من عر�ضية‬ ‫دانيال كارفاخال (‪.)82‬‬ ‫وف �ق��د ��س�ل�ت��ا ف�ي�غ��و الثقة‬ ‫ب��ال�ن�ف����س ال �ت��ي ح��اف��ظ عليها‬ ‫طويال وتلقت �شباكه الهدف‬ ‫الثالث يف الوقت بدل ال�ضائع‬ ‫بتوقيع رونالدو الذي ا�ستثمر‬ ‫ك� ��رة ال ��وي �ل ��زي غ ��اري ��ث ب��اي��ل‬ ‫(‪ )3+90‬راف� �ع ��ا ر� �ص �ي��ده اىل‬ ‫‪ 20‬ه ��دف ��ا ل �ي �ن �ف��رد ب �� �ص��دارة‬ ‫ترتيب الهدافني بفارق هدف‬ ‫ع��ن ال�برازي�ل��ي اال��ص��ل دييغو‬ ‫كو�ستا مهاجم اتلتيكو مدريد‪.‬‬ ‫ورف � � � ��ع ري � � � ��ال م � ��دري � ��د‪،‬‬ ‫و�صيف بطل املو�سم املا�ضي‪،‬‬ ‫ر�صيده اىل ‪ 44‬نقطة وقل�ص‬ ‫الفارق اىل ‪ 5‬نقاط بينه وبني‬ ‫امل�ت���ص��دري��ن ب��ر��ش�ل��ون��ة حامل‬ ‫اللقب واتلتيكو مدريد‪.‬‬ ‫وا��س�ت�ع��اد ف �ي��اري��ال امل��رك��ز‬

‫رونالدو رفع ر�صيده التهديفي منذ بداية م�سريته �إىل ‪ ٤٠٠‬هدف بعدما �سجل هدفني‬

‫ال�ساد�س م��ن ا�شبيلية بفوزه‬ ‫ال �ك �ب�ي�ر ع �ل��ى م���ض�ي�ف��ه راي ��و‬ ‫فايكانو ‪.2-5‬‬ ‫وف��ر���ض امل�ه��اج��م ال��دويل‬ ‫ال� �ن� �ي� �ج�ي�ري اي �ك �ي �ت �� �ش��وك��وو‬ ‫اوت�شي نف�سه جنما للمباراة‬ ‫بت�سجيله هاتريك يف الدقائق‬ ‫‪ 10‬و‪ 57‬و‪ 64‬راف �ع��ا ر��ص�ي��ده‬ ‫اىل ‪ 8‬اه � � ��داف ع �ل��ى الئ �ح��ة‬ ‫الهدافني‪ ،‬و�أ��ض��اف الفرن�سي‬ ‫ج�ي�رمي��ي ب�يرب �ي��ه ث �ن��ائ �ي��ة يف‬ ‫ال��دق �ي �ق �ت�ين ‪ 12‬و‪ ،41‬ف�ي�م��ا‬

‫��س�ج��ل االوروغ� ��وي� ��اين ن�يري‬ ‫كا�ستيو هديف ا�صحاب االر�ض‬ ‫يف الدقيقتني ‪ 66‬و‪ 1+90‬من‬ ‫ركلة جزاء‪.‬‬ ‫ورفع فياريال ر�صيده اىل‬ ‫‪ 31‬نقطة بفارق نقطتني امام‬ ‫ا�شبيلية الذي كان تغلب على‬ ‫خيتايف بثالثية نظيفة االحد‪.‬‬ ‫ام � ��ا راي� � ��و ف��اي �ك��ان��و ف�ت�ج�م��د‬ ‫ر�صيده عند ‪ 13‬نقطة وبقي‬ ‫يف امل��رك��ز ال�ت��ا��س��ع ع���ش��ر قبل‬ ‫االخري‪.‬‬

‫تحسن طفيف يف حالة شوماخر‬ ‫الصحية‬ ‫ال�سبيل‪ -‬وكاالت‬ ‫ذكرت قريبة لل�سائق االملاين ميكايل �شوماخر‬ ‫االثنني ان حالة ا�سطورة �سباقات الفورموال واحد‬ ‫"�شهدت حت�سنا طفيفا"‪ ،‬بعد �ساعات قليلة من‬ ‫ت�أكيد املركز الطبي اجلامعي يف مدينة غرونوبل‬ ‫الفرن�سية وامل�ت�ح��دث��ة با�سمه ان�ه��ا "حرجة لكن‬ ‫م�ستقرة"‪.‬‬ ‫واو��ض�ح��ت ق��ري�ب��ة ��ش��وم��اخ��ر ع��ن االط �ب��اء يف‬ ‫امل��رك��ز ل��وك��ال��ة ��س�ي��د االمل��ان �ي��ة ان ق��ري�ب�ه��ا ي�ب��دي‬ ‫عالمات طفيفة من التح�سن‪.‬‬ ‫واك��دت ان اخلطر على حياته ال ي��زال قائما‬ ‫"لكن املحيطني به ي�أملون ان يخرج منها"‪.‬‬ ‫وك��ان امل�ست�شفى وامل�ت�ح��دث��ة با�سم �شوماخر‬ ‫�سابني كيهم وزعا بيانا جاء فيه "احلياة اخلا�صة‬ ‫للمري�ض تتطلب منا ع��دم اعطاء تفا�صيل حول‬ ‫عالجه‪ ،‬ولهذا ال�سبب ال نتوقع عقد اي م�ؤمترات‬ ‫�صحفية او بث بيانات مكتوبة يف وقت قريب"‪.‬‬ ‫وك��ان �شوماخر بطل ال�ع��امل ‪ 7‬م��رات تعر�ض‬

‫قبل ‪ 8‬ايام لإ�صابة بالغة خالل ممار�سته ريا�ضة‬ ‫ال �ت��زل��ج يف ج �ب��ال االل� ��ب ال�ف��رن���س�ي��ة‪ ،‬ون �ق��ل اىل‬ ‫م�ست�شفى يف غرونوبل حيث يعالج وهو "ال يزال‬ ‫يف غيبوبة‪ ،‬وتتم اعادة الوعي بوا�سطة العالجات‬ ‫الطبية املو�صوفة له"‪.‬‬ ‫وكتب امل�ست�شفى واملتحدثة با�سم الريا�ضي‬ ‫االملاين "الطاقم الطبي املكلف ي�شري اىل ان حالة‬ ‫ميكايل ال تزال حرجة‪ .‬نطلب اليكم (ال�صحفيني)‬ ‫جمددا وب�إ�صرار احرتام ال�سرية الطبية وااللتزام‬ ‫باالخبار التي يزودكم بها الفريق الطبي املكلف؛‬ ‫لأن هذه االنباء هي ال�صحيحة"‪.‬‬ ‫وكانت كيهم اعتربت ال�سبت ان "اي معلومة‬ ‫غ�ير ��ص��ادرة ع��ن االط�ب��اء او ادارة امل�س�شتفي هي‬ ‫باطلة وجمرد تخمني"‪.‬‬ ‫من جانبها‪ ،‬ذكرت النيابة العامة يف مرييبل‬ ‫وق ��وات ال ��درك امل��وجل��ة التحقيق ب��احل��ادث انها‬ ‫�ستعقد م ��ؤمت��را �صحافيا قبل ظهر االرب �ع��اء يف‬ ‫ق�صر ال�ع��دل يف الربتفيل م��ن امل��رج��ح ان يتناول‬ ‫التقدم يف عملية التحقيق‪.‬‬

‫اتحاد بريو لكرة القدم يحلم بمارادونا‬ ‫مدرب ًا للمنتخب‬ ‫ال�سبيل‪ -‬وكاالت‬ ‫�أف��ردت �صحيفة "ليبريو" البريوفية �أم�س‬ ‫�صدر �صفحاتها ل�صورتني عمالقتني للمدربني‬ ‫الأرجنتينيني دييغو مارادونا ومار�سيلو بييل�سا؛‬ ‫يف �إ�شارة �إىل �إمكانية ا�ستقدام احدهما يف القريب‬ ‫العاجل لتويل تدريب املنتخب‪.‬‬ ‫وا�ضافت ال�صحيفة �أن االحت��اد املحلي للعبة‬ ‫يبحث عن م��درب بديل ل�ل�أوروغ��واي��اين �سرخيو‬ ‫م��ارك��اري��ان ال ��ذي �أخ �ف��ق يف إ�ي���ص��ال املنتخب �إىل‬ ‫مونديال ال�برازي��ل ‪ ،2014‬وتقدم با�ستقالته بعد‬ ‫الت�صفيات؛ وب��ال�ت��ايل ف ��إن �آخ��ر م�شاركة ملنتخب‬

‫لو�س اجنلي�س كليربز حقق فوزا كبريا على اورالندو ماجيك ‪81-101‬‬

‫ال�سبيل‪ -‬وكاالت‬ ‫ا�ستعاد لو�س اجنلي�س كليربز توازنه بفوزه الكبري‬ ‫على �ضيفه اورالندو ماجيك ‪ 81-101‬االثنني على ملعب‬ ‫"�ستيبلز �سنرت" وامام ‪ 19060‬متفرجا �ضمن دوري كرة‬ ‫ال�سلة االمريكي للمحرتفني‪.‬‬ ‫وعو�ض لو�س اجنلي�س كليربز �سقوطه امام م�ضيفه‬ ‫�سان انطونيو �سبريز ‪ 116-92‬االحد‪ ،‬وحقق فوزه الـ‪ 24‬يف‬ ‫‪ 34‬مباراة بفارق ‪ 10‬انت�صارات امام جاره لو�س اجنلي�س‬ ‫ليكرز الذي يالقيه يوم اجلمعة املقبل‪.‬‬ ‫وا��س�ت�ع��اد ل��و���س اجنلي�س كليربز � �ص��دارة جمموعة‬ ‫ال�ه��ادئ الغربية من غولدن �ستايت ووري��رز بفارق فوز‬ ‫واحد‪ ،‬فيما مني اورالندو ماجيك بخ�سارته الرابعة على‬ ‫التوايل والـ‪ 24‬يف ‪ 34‬مباراة حتى االن هذا املو�سم فبقي يف‬ ‫املركز االخري ملجموعة اجلنوب ال�شرقي‪.‬‬ ‫ومل يجد لو�س اجنلي�س كليربز اي �صعوبة يف تخطي‬ ‫عقبة اورالن� ��دو م��اج�ي��ك ع�ل��ى ال��رغ��م م��ن غ�ي��اب جنمه‬ ‫كري�س بول؛ ب�سبب ا�صابة يف الكتف �ستبعده عن املالعب‬ ‫بني ‪ 3‬و‪ 6‬ا�سابيع‪.‬‬

‫و�ضرب كليربز بقوة يف الربع االول وك�سبه بفارق‬ ‫‪ 18‬نقطة (‪ )18-36‬و�سعيها يف نهاية ال�شوط االول اىل‬ ‫‪ 26‬نقطة (‪ )34-60‬بعدما ك�سب الربع الثاين ‪ ،16-24‬ثم‬ ‫اىل ‪ 30‬نقطة (‪ )55-85‬يف نهاية الربع الثالث الذي عاد‬ ‫ل�صاحله ‪ .21-25‬وا�ستعاد اورالن��دو ماجيك عافيته يف‬ ‫الربع االخ�ير وك�سبه بفارق ‪ 10‬نقاط (‪ )16-26‬دون ان‬ ‫يتفادى الهزمية‪.‬‬ ‫وت�ألق دارين كولي�سون يف �صفوف كليربز بت�سجيله‬ ‫‪ 21‬نقطة مع ‪ 7‬متريرات حا�سمة و‪ 3‬متابعات‪ ،‬و�أ�ضاف‬ ‫باليك غريفني ‪ 16‬نقطة‪ ،‬ودي ان��دري��ه ج��وردان "دابل‬ ‫دابل" بت�سجيله ‪ 14‬نقطة مع ‪ 17‬متابعة‪.‬‬ ‫يف املقابل‪ ،‬برز البديالن موري�س هاركلي�س وفيكتور‬ ‫اوالديبو يف �صفوف اخلا�سر بت�سجيل كل منهما ‪ 22‬نقطة‬ ‫مع ‪ 6‬متابعات ومتريرة حا�سمة ل�لاول و‪ 8‬متابعات و‪5‬‬ ‫متريرات حا�سمة للثاين‪.‬‬ ‫وق��اد جو جون�سون فريقه بروكلني نت�س اىل الفوز‬ ‫على �ضيفه اتالنتا هوك�س ‪ 86-91‬على ملعب "باركاليز‬ ‫�سنرت" وامام ‪ 15326‬متفرجا‪.‬‬ ‫و� �س �ج��ل ج��ون �� �س��ون ‪ 23‬ن �ق �ط��ة م ��ع ‪ 3‬م �ت��اب �ع��ات و‪4‬‬ ‫متريرات حا�سمة‪ ،‬وا�ضاف البو�سني م�يرزا تليتوفين�ش‬

‫‪ 16‬نقطة مع ‪ 5‬متريرات حا�سمة‪.‬‬ ‫وهو الفوز الثالث على التوايل لربوكلني نت�س وهي‬ ‫اف�ضل �سل�سلة لهم منذ انطالق املو�سم‪ ،‬والثالث ع�شر يف‬ ‫‪ 34‬مباراة‪.‬‬ ‫ام��ا اتالنتا هوك�س ف�برز يف �صفوفه ب��ول ميل�ساب‬ ‫والبديل جف تيغ بت�سجيل كل منهما ‪ 16‬نقطة دون ان‬ ‫يجنبا فريقهما اخل�سارة ال‪ 17‬يف ‪ 35‬مباراة‪.‬‬ ‫وح �ق��ق م�ي�ن�ي���س��وت��ا مت�ب�روول �ف��ز ف� ��وزا ك �ب�ي�را على‬ ‫م�ضيفه فيالدلفيا �سفنتي �سيك�سرز ‪ 95-126‬على ملعب‬ ‫"ويلز فارغو �سنرت" وامام ‪ 10736‬متفرجا‪.‬‬ ‫و�ضرب ميني�سوتا متربوولفز بقوة يف االرباع الثالثة‬ ‫االوىل وك�سبها ‪ 29-32‬و‪ 25-38‬و‪ 20-35‬على التوايل قبل‬ ‫ان ينتهي الربع االخري بالتعادل ‪.21-21‬‬ ‫وهو الفوز ال�سابع ع�شر مليني�سوتا متربوولفز تا�سع‬ ‫املنطقة الغربية مقابل ‪ 17‬خ�سارة‪ ،‬فيما مني فيالدلفيا‬ ‫�سفنتي �سيك�سرز بخ�سارته ال‪ 22‬يف ‪ 34‬مباراة‪.‬‬ ‫وكان كيفن لوف اف�ضل م�سجل يف املباراة بر�صيد ‪26‬‬ ‫نقطة مع ‪ 7‬متابعات و‪ 4‬متريرات حا�سمة وا�ضاف كيفن‬ ‫مارتن ‪ 18‬نقطة‪ ،‬فيما كان ثاديو�س يونغ اف�ضل م�سجل‬ ‫يف �صفوف اخلا�سر بر�صيد ‪ 20‬نقطة‪.‬‬

‫بريو تعود �إىل مونديال ‪ 1982‬يف �إ�سبانيا‪.‬‬ ‫وذكرت املعلومات الواردة �أن باب املفاو�ضات مل‬ ‫يغلق مع بييل�سا‪ ،‬ولكن االحت��اد يحلم مب��ارادون��ا‪،‬‬ ‫و�أن وكيل �أعمال دييغو قد �أر�سل ن�سخة من ال�سرية‬ ‫الذاتية ملوكله �إىل االحتاد البريويف و�سيتم �إعالن‬ ‫ا�سم املر�شح قبل ‪� 5‬آذار املقبل‪.‬‬ ‫وم��ن اال�سماء املختارة ا ألق��ل تر�شيحاً هناك‬ ‫��س�يرخ�ي��و ب��ات�ي���س�ت��ا م� ��درب الأرج �ن �ت�ي�ن ال���س��اب��ق‬ ‫وري�ك��اردو غاريكا م��درب �سابق لفيليز �سار�سفيلد‬ ‫وري �ك��اردو الفولبي امل��دي��ر الفني ال�سابق ملنتخب‬ ‫املك�سيك وخ��ول�ي��و ف��ال�ك��وين م ��درب ��س��اب��ق لبوكا‬ ‫جونيورز‪.‬‬

‫الريال يبدأ مشاوراته لفرض عقوبة‬ ‫صارمة على دي ماريا‬ ‫ال�سبيل‪ -‬وكاالت‬ ‫ك���ش��ف ن� ��ادي ري� ��ال م��دري��د ا أل� �س �ب��اين ل�ك��رة‬ ‫ال�ق��دم ع��ن �إمكانية "توقيع عقوبة" على العبه‬ ‫الأرج �ن �ت �ي �ن��ي �آن �خ��ل دي م��اري��ا؛ لإ� �ش��ارت��ه "غري‬ ‫املحرتمة" جتاه اجلماهري لدى تغيريه يف مباراة‬ ‫الفريق أ�م��ام �سلتا فيجو �أم�س االثنني يف املرحلة‬ ‫الثامنة ع�شر من ال��دوري الأ�سباين لكرة القدم‪،‬‬ ‫ح�سبما �أفادت �إذاعة "كادينا كوبي" الأ�سبانية‪.‬‬ ‫ووق �ع��ت الإ�� �ش ��ارة ل ��دى ت�غ�ي�ير دي م��اري��ا يف‬ ‫ال�شوط الثاين من املباراة التي �أقيمت �أم�س على‬ ‫ا�ستاد "�سانتياجو برنابيو"‪ ،‬حيث وجه للجماهري‬ ‫�إ�شارة م�سيئة لدى مغادرته امللعب لينال كم هائل‬ ‫من هتافات و�صفارات اال�ستهجان‪.‬‬ ‫وذك ��رت "كادينا كوبي"‪" :‬الإدارة م�ستاءة‬ ‫وم�ن��زع�ج��ة ل�ل�غ��اي��ة‪ ،‬وت�ست�شري حم��ام�ي��ي ال�ن��ادي‬ ‫ل�ت��وق�ي��ع ع �ق��وب��ة ع �ل��ى ال�ل�اع ��ب‪�� .‬س�ت�ك��ون ع�ق��وب��ة‬ ‫�صارمة"‪.‬‬

‫ون �ف��ى دي م��اري��ا يف ت���ص��ري�ح��ات �إىل �شبكة‬ ‫"فوك�س �سبورت�س" �أن يكون الت�صرف نتيجة عدم‬ ‫احرتامه اجلماهري‪.‬‬ ‫وقال دي ماريا‪" :‬مل تكن �إ�شارة موجهة لأي‬ ‫ف��رد‪ .‬حافظت على ه��دوئ��ي‪ ،‬ورك���ض��ت �إىل خ��ارج‬ ‫امللعب"‪ ،‬م��و��ض�ح��ا �أن ه �ن��اك ح��ال��ة م��ن التحفز‬ ‫والرتب�ص �ضده‪.‬‬ ‫وظ� ��ل دي م ��اري ��ا ع �ل��ى ��ص�ف�ي��ح � �س��اخ��ن عرب‬ ‫اال�سابيع القليلة املا�ضية منذ �أن أ�ك��دت ال�صحف‬ ‫الأ�سبانية �أنه يرغب يف الرحيل من ريال مدريد‪،‬‬ ‫وهو ما ت�سبب يف �أجواء عدائية جتاهه من بع�ض‬ ‫ان�صار النادي امللكي‪.‬‬ ‫وقال الالعب‪" :‬مل تكمن يل م�شاكل من قبل‬ ‫مع اجلماهري‪ .‬ولي�ست لدي م�شاكل مع الإيطايل‬ ‫كارلو �أن�شيلوتي املدير الفني للفريق"‪.‬‬ ‫وع��ن ت�صرف ال�لاع��ب‪ ،‬ق��ال �أن�شيلوتي‪" :‬لو‬ ‫ك��ان ه��ذا موجها يل‪ ،‬م��ا ك��ان ��ش��يء ل�ي�ح��دث‪� .‬إن��ه‬ ‫خط�أ‪ .‬و�إذا كان الأمر جتاه اجلماهري‪ ،‬ف�إنه ي�صبح‬ ‫خط�أ مزدوجا"‪.‬‬


‫املدير العام‬ ‫يوميــة ‪� -‬أردنيــة ‪� -‬شاملــة‬

‫ت�صدر عن دار ال�سبيل لل�صحافة والتوزيع‬

‫جميل �أبو بكر‬

‫رئي�س التحرير‬

‫عاطف اجلوالين‬

‫ال�سبيل على الفي�سبوك‬ ‫املوقع الإلكرتوين‬ ‫‪www.assabeel.net‬‬

‫‪www.facebook.com/Assabeel.Newspaper‬‬ ‫ال�سبيل على تويرت‬ ‫‪twitter.com/assabeeldotnet‬‬

‫اال�شرتاكات‪:‬‬ ‫داخل الأردن‪:‬‬ ‫للأفراد ‪ 40‬ديناراً‬ ‫للم�ؤ�س�سات‪ 75 :‬ديناراً‬

‫رقم االيداع لدى‬

‫املكاتب‪ :‬عمان �شارع الأردن �شمال م�ست�شفى‬

‫دائرة املكتبة‬

‫‪ 75‬ديناراً‬

‫الوطنية‬

‫اال�ستقالل بجانب مدار�س العروبة جممع‬

‫�إ�ضافة لتكاليف النقل والربيد‬

‫(‪/2002/92‬د)‬

‫هاتف‪ - 5692853 5692852 :‬فاك�س‪5692854 :‬‬

‫خارج الأردن ‪:‬‬

‫ال�ضياء التجاري‬

‫العنوان الربيدي‪:‬‬ ‫�ص‪.‬ب ‪213545‬‬

‫احل�سني ال�شرقي ‪11121‬‬ ‫عمان الأردن‬

01 16 2527  

صحيفة السبيل اليومية الأردنية

Advertisement