Issuu on Google+

‫دراسة‪ :‬ارتفاع أسعار ‪ 8‬سلع‬ ‫وانخفاض أسعار ‪ 7‬أخرى خالل شهر‬

‫اخلمي�س ‪� 2‬صفر ‪ 1435‬هـ ‪ 5‬كانون الأول‬

‫‪ 2013‬م ‪ -‬ال�سنة ‪21‬‬

‫‪� 16‬صفحة‬

‫العدد ‪2497‬‬

‫حارث عواد‬ ‫�أظهرت نتائج درا�سة ميدانية �أجرتها كوادر اجلمعية الوطنية حلماية امل�ستهلك‬ ‫�شملت قراءة ‪� 96‬سلعة خالل الفرتة من ‪ 11/3‬اىل ‪ 12/3‬احلايل ارتفاع �أ�سعار ‪� 8‬سلع‬ ‫بن�سبة بلغت ‪ 9.4‬يف املئة‪ ،‬مقابل انخفا�ض �أ�سعار ‪� 7‬سلع بن�سبة ‪ 25‬يف املئة‪ ،‬يف حني ثبتت‬ ‫�أ�سعار ‪� 81‬سلعة خالل ذات الفرتة‪.‬‬ ‫وفيما يتعلق ب�أ�سعار اللحوم احلمراء والبي�ضاء �أظهرت نتائج الدرا�سة ارتفاع �سعر‬ ‫الدجاج الطازج بن�سبة ‪ 5.2‬يف املئة‪ ،‬وثبات �أ�سعار الدجاج املجمد ودجاج النتافات‪،‬‬ ‫‪2‬‬ ‫فيما ثبتت �أ�سعار اللحوم احلمراء البلدية وامل�ستوردة‪.‬‬

‫‪ 250‬فل�س ًا‬

‫الغموض ما زال‬ ‫يكتنف «أسهم اإلسكان»‬ ‫نبيل حمران‬ ‫تبد�أ املحاكم ال�سوي�سرية قبل الثالث ع�شر من‬ ‫ال���ش�ه��ر احل ��ايل ال�ن�ظ��ر يف دع ��وى ت�ط��ال��ب ��ص�ن��دوق‬ ‫اال�ستثمار يف ال�ضمان االجتماعي بدفع ‪ 93‬مليون‬ ‫دوالر لعدم �إمت��ام��ه اتفاقية «مزعومة» لبيع �أ�سهم‬ ‫بنك الإ�سكان ل�شركة قطرية جمهولة‪.‬‬ ‫و�أك� ��د رئ�ي����س � �ص �ن��دوق اال��س�ت�ث�م��ار يف ال�ضمان‬ ‫االج�ت�م��اع��ي ��س�ل�ي�م��ان احل��اف��ظ خ�ل�ال ل�ق��ائ��ه جلنة‬ ‫النزاهة وتق�صي احلقائق النيابية �أم�س �أنه ال مفر‬ ‫م��ن م�ث��ول ��ص�ن��دوق ال���ض�م��ان �أم ��ام التحكيم ب�ش�أن‬ ‫مطالبته من قبل �شركة (‪ )KRIC‬بتنفيذ ال�شرط‬ ‫اجلزائي‪ ،‬البالغ قيمته ‪ 93‬مليون دوالر‪ ،‬ب�سبب عدم‬ ‫�إمت��ام عملية بيع �أ�سهم بنك الإ�سكان لل�شركة وفقا‬ ‫لالتفاقية املوقعة يف ‪� 18‬آذار ‪.2012‬‬ ‫وبني احلافظ �أنّ �صندوق ال�ضمان يف�ضل املثول‬ ‫�أمام املحكمة للتحكيم حتى ال ي�صدر يف غيابه قرار‬ ‫ميكن تنفيذه يف الأردن مبوجب معاهدة نيويورك‬ ‫لعام ‪ ،1958‬وقانون تنفيذ الأحكام ال�صادر عن‬ ‫املحاكم الأجنبية‪.‬‬ ‫‪5‬‬

‫بريوت‪ -‬وكاالت‬ ‫�أع �ل��ن ح ��زب اهلل ال�ل�ب�ن��اين‪،‬‬ ‫�أم�س الأرب�ع��اء‪ ،‬عن اغتيال �أحد‬ ‫قادته الع�سكريني‪� ،‬أم��ام منزله‪،‬‬ ‫وه � ��و ع ��ائ ��د م� ��ن ع �م �ل��ه م �� �س��اء‬ ‫الثالثاء‪ ،‬يف ال�ضاحية اجلنوبية‬ ‫ل�ل�ع��ا��ص�م��ة ال �ل �ب �ن��ان �ي��ة ب �ي�روت‪،‬‬ ‫متهماً �إ�سرائيل بالوقوف وراء‬ ‫عملية االغ�ت�ي��ال‪ ،‬لكن ت��ل �أبيب‬

‫األسري حماد يعلق‬ ‫إضرابه حتى األحد بشروط‬ ‫خليل قنديل‬ ‫�أكد ذوو الأ�سري الأردين عالء حماد قراره تعليق �إ�ضرابه املفتوح‬ ‫عن الطعام حتى يوم الأحد القادم بعد ‪ 217‬يوما من الإ�ضراب عن‬ ‫الطعام‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ار ذوو الأ� �س�ير ح�م��اد �إىل �أن ه��ذا ال �ق��رار ال ��ذي مت بناء‬ ‫على اتفاق مع �سلطة ال�سجون يف الكيان ال�صهيوين ج��اء يف ظل‬ ‫ت��ده��ور احل��ال��ة ال�صحية للأ�سري ح�م��اد‪ ،‬و�إ�صابته بنزيف داخلي‪،‬‬ ‫حيث ا�شرتط الأ�سري حماد ال�سماح ل�ستة من �أقاربه من الدرجة‬ ‫الثانية م��ن املقيمني يف مدينة القد�س ب��زي��ارت��ه ال�ي��وم اخلمي�س‪،‬‬ ‫�إ�ضافة �إىل منح زوجته و�أطفاله ال�ستة ت�أ�شرية دخول لزيارته يوم‬ ‫الأحد‪ ،‬و�إجراء عملية جراحية لعينيه بالليزر‪ ،‬مهددا بالعودة‬ ‫اىل ال‬ ‫ال�شروط‪.‬إ�ضراب عن الطعام يوم الأحد يف حال عدم تنفيذ تلك ‪5‬‬

‫إدارة «شتوية التوجيهي» هي ذاتها‬ ‫أعادت االمتحان سر ًا يف الصيف‬ ‫هديل الد�سوقي‬ ‫علمت «ال�سبيل» من م�صدر مطلع يف وزارة الرتبية والتعليم �أن‬ ‫�إدارة واع�ضاء اللجنة العليا لالمتحان العام للثانوية العامة‪ ،‬املوكل‬ ‫اليها متابعة تنفيذ الدورة ال�شتوية للتوجيهي‪ ،‬هي ذاتها التي �أدارت‬ ‫االختبار يف ال��دورة ال�صيفية ال�سابقة ال��ذي ثبت ت�سريب �أ�سئلة‬ ‫يف �أثنائه‪ ،‬اىل جانب ت�أكيد التحقيقات �إعادتها االختبار لطالبات‬ ‫«راحت عليهم نومة» �سراً‪.‬‬ ‫و�أكد امل�صدر �أن نتائج جلان التحقيق التي طلب ت�شكيلها وزير‬ ‫الرتبية حممد الذنيبات ب�ش�أن جت ��اوزات يف امتحان التوجيهي‬ ‫ال��دورة ال�سابقة‪ ،‬مل تعر�ض على الوزير بعد‪ ،‬ومل يتبق على‬ ‫عقد االختبار �سوى نحو �أ�سبوعني‪.‬‬ ‫‪5‬‬

‫األردن يرفض مثول أفراد‬ ‫الشرطة أمام محكمة مدنية‬ ‫جناة �شناعة‬ ‫رف�ض اجلانب الر�سمي يف البالد املوافقة على تو�صية �أممية‬ ‫تتعلق بنقل �صالحية نظر جرائم التعذيب التي يرتكبها رجال‬ ‫ال�شرطة من حمكمة ال�شرطة �إىل املحاكم املدنية‪.‬‬ ‫ورف ����ض ال��وف��د ال��ر��س�م��ي امل�م�ث��ل ل �ل��أردن �أم ��ام جمل�س حقوق‬ ‫الإن�سان الأمم��ي‪ ،‬خ�لال اجلولة الثانية من اال�ستعرا�ض ال��دوري‬ ‫ال�شامل حلقوق الإن�سان يف جنيف‪ ،‬ما يتعلق باملادتني ‪ 21‬و‪ 22‬من‬ ‫اتفاقية مناه�ضة التعذيب املتعلقتني باخت�صا�ص جلنة مناه�ضة‬ ‫ال�ت�ع��ذي��ب يف ت�ل�ق��ي ال �� �ش �ك��اوي‪ ،‬ف���ض�لا ع��ن رف ����ض امل���ص��ادق��ة على‬ ‫الربوتوكول االختياري امللحق باالتفاقية‪.‬‬ ‫وم��ن بني التو�صيات املرفو�ضة ‪-‬التي ح�صلت «ال�سبيل» على‬ ‫ن�سخة منها‪ -‬تو�صية تتعلق باالن�ضمام ملعاهدة ‪ 1951‬اخلا�صة‬ ‫‪4‬‬ ‫بالالجئني‪ ،‬والربوتوكول امللحق بها‪.‬‬

‫رائد رمان‬ ‫�أك��د م�صدر �أمني م�س�ؤول يف مديرية الأمن‬ ‫العام �أن التحقيقات والتحريات حول جرمية قتل‬ ‫فتاة جامعة �آل البيت‪� ،‬أثبتت �أنه ال وجود لدافع‬ ‫االغت�صاب او ال�سرقة‪.‬‬ ‫وقال امل�صدر الأمني لـ»ال�سبيل» ‪-‬الذي �أبدى‬ ‫حت�ف�ظ�اً ك �بي�راً ع�ل��ى ت��زوي��دن��ا ب��امل�ع�ل��وم��ات ح��ول‬ ‫مالب�سات الق�ضية؛ حفاظا على �سرية التحقيق‪-‬‬ ‫�إن القاتل ال��ذي مت القب�ض عليه �أم�س الأول مت‬ ‫توقيفه يف مركز وت�أهيل �إ�صالح اجلويدة‪.‬‬ ‫و�أكد امل�صدر الأمني �أن مدعي عام عمان وجه‬ ‫تهمة القتل العمد للمتهم خ�لاف�اً لأح�ك��ام امل��ادة‬ ‫‪ 2/1/328‬من قانون العقوبات‪ ،‬فيما قرر املدعي‬

‫العام توقيف القاتل ‪ 15‬يوما على ذمة الق�ضية‪.‬‬ ‫�إىل ذلك‪ ،‬قالت م�صادر قريبة من ذوي القاتل‬ ‫لـ»ال�سبيل» �إن ال�ق��ات��ل ال��ذي ينتمي �إىل �إح��دى‬ ‫ع�شائر بني ح�سن يدعى «م‪.‬ا‪.‬ف»‪ ،‬يبلغ من العمر‬ ‫‪ 22‬ع��ام��ا‪ ،‬وه��و طالب يف جامعة �آل البيت‪ ،‬فيما‬ ‫�شهدت امل�صادر ذات�ه��ا �أن الفتاة التي تنتمي �إىل‬ ‫�إح��دى ع�شائر بئر ال�سبع‪ ،‬وتدعى «ن‪،‬ع»‪ ،‬تتمتع‬ ‫ب�سمعة طيبة و�سرية ح�سنة‪.‬‬ ‫ويف وق��ت ت�ضاربت فيه امل�ع�ل��وم��ات ع��ن عمل‬ ‫القاتل فيما �إن ك��ان طالبا جامعيا �أو «كنرتول‬ ‫ب��ا���ص»‪ ،‬رف���ض��ت م���ص��ادر �أم�ن�ي��ة يف ج�ه��از البحث‬ ‫اجلنائي قريبة من التحقيق ت�أكيد �أو نفي هذا‬ ‫الأمر؛ حفاظاً على �سرية التحقيق‪.‬‬

‫‪5‬‬

‫املرابطون يكسرون حصار األقصى‬ ‫ومستوطنون ينريون «شمعدان الهيكل»‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫ت�صاعد اخلالف ب�ش�أن‬

‫احلافظ يف اجتماع مع النواب‬

‫اغتيال أحد أبرز قادة حزب اهلل العسكريني يف بريوت‬ ‫�سارعت بنفي االتهام‪.‬‬ ‫ويف ب �ي��ان �� �ص ��ادر ع �ن��ه ق��ال‬ ‫احل��زب‪� ،‬إن «�أح��د ق��ادة املقاومة‬ ‫الإ��س�لام�ي��ة احل��اج ح�سان هولو‬ ‫اللقي�س‪ ،‬تعر�ض لعملية اغتيال‬ ‫�أم��ام منزله يف منطقة (ال�سان‬ ‫ت�ي��ري� ��ز‪-‬احل� ��دث) ب��ال �� �ض��اح �ي��ة‬ ‫اجل � �ن� ��وب � �ي� ��ة‪ ،‬وه � � ��و ع� ��ائ� ��د م��ن‬ ‫ع�م�ل��ه» (دون �أن ي�ح��دد طريقة‬ ‫االغ � �ت � �ي� ��ال)‪ ،‬م� ��� �ش�ي�راً �إىل �أن‬

‫«السبيل» تنشر تفاصيل‬ ‫مقتل جريمة فتاة «آل البيت»‬

‫«ال�ل�ق�ي����س ق���ض��ى م�ب��ا��ش��رة �أم ��ام‬ ‫منزله»‪.‬‬ ‫وات �ه��م ال �ب �ي��ان «�إ� �س��رائ �ي��ل»‬ ‫بالوقوف وراء عملية االغتيال‪،‬‬ ‫الف �ت �اً �إىل �أن �ه��ا «ح��اول��ت م��رات‬ ‫ع��دي��دة ويف �أك�ث��ر م��ن منطقة‬ ‫النيل منه» ‪.‬‬ ‫وه� � � ��دد احل� � � ��زب يف ب �ي��ان��ه‬ ‫�إ�سرائيل ب�أنها «�ستتحمل كامل‬ ‫امل�س�ؤولية‪ ،‬والتبعات» عن اغتيال‬

‫اإلعفاء من غرامات‬ ‫«املسقفات»‬ ‫عهود حم�سن‬ ‫�أك� � � � � ��دت �أم � � ��ان � � ��ة ع� �م ��ان‬ ‫ال �ك�ب�رى �أن� ��ه ��س�ي�ت��م الإع �ف��اء‬ ‫م��ن ال �غ��رام��ات امل�ترت�ب��ة على‬ ‫��ض��ري�ب��ة الأب �ن �ي��ة والأرا�� �ض ��ي‬ ‫(امل �� �س �ق �ف��ات) ع ��ن ال �� �س �ن��وات‬ ‫ال�سابقة يف ح��ال مت الت�سديد‬ ‫ال� �ك ��ام ��ل ق �ب��ل ن �ه��اي��ة ال �ع��ام‬ ‫احلايل‪.‬‬ ‫و�أ�� � � �ش � � ��ارت يف ت �� �ص��ري��ح‬ ‫�� �ص� �ح� �ف ��ي �إىل �أن ت� �ق ��دمي‬ ‫طلبات �إي�صال اخلدمات يتم‬ ‫م��ن خ�ل�ال م��دي��ري��ة املنطقة‬ ‫التابع لها العقار‪ ،‬مرفقاً به‪:‬‬ ‫� �س �ن��د ال �ت �� �س �ج �ي��ل‪ ،‬وخم �ط��ط‬ ‫الأرا� � �ض� ��ي‪ ،‬وخم �ط��ط امل��وق��ع‬ ‫ال�ت�ن�ظ�ي�م��ي‪ ،‬ووث �ي �ق��ة �إث �ب��ات‬ ‫�أقدمية البناء‪ ،‬م��ع ا�شرتاط‬ ‫�أن تكون جميع الوثائق �سارية‬ ‫املفعول‪ ،‬و�أن الطلبات تعر�ض‬ ‫على اللجان املحلية يف املناطق‬ ‫ال��س�ت�ك�م��ال الإج� � ��راءات‬ ‫ح�سب الأ�س�س‪.‬‬ ‫‪2‬‬

‫اللقي�س‪ ،‬قائ ً‬ ‫ال «على هذا العدو‬ ‫�أن ي �ت �ح �م��ل ك ��ام ��ل امل �� �س ��ؤول �ي��ة‬ ‫وج �م �ي��ع ت �ب �ع��ات ه ��ذه اجل��رمي��ة‬ ‫النكراء»‪.‬‬ ‫يف امل � �ق� ��اب� ��ل � � �س� ��ارع� ��ت ت��ل‬ ‫�أب�ي��ب برف�ض ات�ه��ام��ات احل��زب‪،‬‬ ‫ون�ف��ى ال�ن��اط��ق با�سم اخلارجية‬ ‫الإ�سرائيلية يغال باملر م�س�ؤولية‬ ‫�إ�سرائيل عن االغتيال‪.‬‬ ‫وق��ال‪»:‬ال عالقة لإ�سرائيل‬

‫إدارة كوارث يف العقبة بمشاركة صهيونية‬ ‫رائد �صبحي‬ ‫تفاج أ� امل�شاركون خالل الور�شة التي نظمها ال�صليب الأحمر‬ ‫يف العقبة بوجود ممثلني عن منظمة جنمة داود ال�صهيونية يف‬ ‫الور�شة مما �أثار حفيظة عدد من امل�شاركني يف الور�شة‪.‬‬ ‫و�أك ��د ع��دد م��ن امل���ش��ارك�ين يف ال��ور��ش��ة ال�ت��ي ع�ق��دت يف املخيم‬ ‫الك�شفي التابع لوزارة الرتبية �أن امل�شاركة ال�صهيونية كانت ممثلة‬ ‫عرب مدرب عربي يف اال�سعافات الأولية من داخل اخلط الأخ�ضر‬ ‫ميثل منظمة جنمة داود‪.‬‬ ‫من جانبه �أكد مدير الهالل الأحمر يف العقبة حممود الغرابلي‬ ‫خالل ات�صال هاتفي بــ «ال�سبيل» �أنه غري م�شارك يف املخيم وال يعلم‬ ‫عن وجود م�شاركة �صهيونية يف املخيم‪ ،‬م�ؤكدا رف�ضه كافة �أ�شكال‬ ‫التطبيع مع الكيان ال�صهيوين‪.‬‬

‫أبو غنيمة‪ :‬زيوت مهربة‬ ‫ومغشوشة تباع بأسعار زهيدة‬ ‫�إربد ‪ -‬برتا‬ ‫قال نقيب املهند�سني الزراعيني حممود �أبو غنيمة �إن الزيوت‬ ‫امل�ه��رب��ة واملغ�شو�شة ت�ب��اع يف ال���س��وق املحلية ب� أ���س�ع��ار زه �ي��دة‪ ،‬على‬ ‫اعتبار �أنها زيوت حملية‪ ،‬وتلحق ال�ضرر باملزارعني االردنيني‬ ‫وال�سمعة اجليدة لزيت الزيتون االردين‪.‬‬ ‫‪5‬‬

‫‪9‬‬

‫الد�ستور يف م�صر‬

‫املت�صدر يخ�سر‬ ‫واملطاردون يتعرثون‬ ‫و�آخرون ينتع�شون‬

‫‪14‬‬

‫‪ 800‬حالة سرقة مياه يف العاصمة شهري ًا‬ ‫ع�صام مبي�ضني‬ ‫ارت �ف��ع ع ��دد � �س��رق��ات امل �ي��اه م��ن ق �ب��ل بع�ض‬ ‫املواطنني �إىل ‪ 800‬حالة �شهرياً يف خمتلف مناطق‬ ‫العا�صمة‪ ،‬وفق م�صادر يف �شركة مياهنا‪.‬‬ ‫وق��ال��ت امل �� �ص��ادر �إن ك� ��وادر م�ي��اه�ن��ا �ضبطت‬ ‫خ�لال ال�ع��ام امل��ا��ض��ي ‪ 8400‬ح��ال��ة‪ ،‬وبلغت كميات‬ ‫املياه املهدورة من قبل هذه احلاالت ‪ 7.1‬ماليني‬ ‫م�تر مكعب مببلغ ي�ق��در مبليون دي �ن��ار؛ �إذ قدر‬ ‫امل�صدر �أن ربع االعتداءات على خطوط املياه كانت‬

‫لأغرا�ض �سقاية مزارع وبيوت بال�ستيكية ومزارع‬ ‫ورود‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف �أن االع �ت��داء ع�ل��ى امل �ي��اه ت�ط��ور �إىل‬ ‫ال�شبكات الرئي�سية للمتاجرة بها بطريقة غري‬ ‫م���ش��روع��ة‪ ،‬وب�ط��ري�ق��ة فنية ي�صعب اكت�شافها»‪،‬‬ ‫مبيناً تكرار بع�ض االع�ت��داءات بعد الك�شف عنها‬ ‫وت�صويب �أو�ضاعها لأغرا�ض بيع املياه يف «تنكات»‪.‬‬ ‫وت�ت�رك ��ز ع �م �ل �ي��ات � �س��رق��ات امل� �ي ��اه يف ع�م��ان‬ ‫ال�شرقية من خالل ربط تو�صيالت قدمية على‬ ‫اخلطوط الرئي�سية‪.‬‬

‫«العمل» تحذر «املكاتب» من رفع أجور الفلبينيات‬ ‫ع�صام مبي�ضني‬ ‫حذرت وزارة العمل �أ�صحاب مكاتب ا�ستقدام‬ ‫ع��ام�لات امل�ن��ازل م��ن �إغ�ل�اق �أي مكتب‪ ،‬وم��ن رفع‬ ‫�أجور عامالت املنازل الفلبينيات‪.‬‬ ‫وق��ال��ت يف ت�صريح �صحايف �أم����س �إن االتفاق‬ ‫امل�برم بني الأردن والفلبني ق�ضى بتحديد كلفة‬ ‫العاملة الفلبينية بـ‪ 2500‬دينار يف حده الأعلى‪.‬‬

‫ولفتت �إىل �أن �أي مكتب �سيتقا�ضى �أكرث من‬ ‫املبلغ املطلوب �سيتم �إغالقه وفقاً لأحكام النظام‪.‬‬ ‫و�أك� ��دت �أن ف�ت��ح ب��اب اال��س�ت�ق��دام م��ن ال�سوق‬ ‫الفلبينية يف العا�شر م��ن ال�شهر احل ��ايل؛ حيث‬ ‫�أن �ه��ت ال� � ��وزارة ك��اف��ة الإج � � ��راءات ال�ق��ان��ون�ي��ة مع‬ ‫مثيلتها الفلبينية‪ .‬و�أو��ض�ح��ت �أن هنالك جل�سة‬ ‫مباحثات مع امني عام وزارة العمل االندوني�سي‬ ‫اليوم للتباحث حول فتح ال�سوق االندوني�سية‪.‬‬

‫العنف يصل املالعب الرياضية‬

‫‪ 236‬إصابة بـ«السل»‬ ‫العام الحالي‬ ‫�أحمد برقاوي‬ ‫اك�ت���ش�ف��ت وزارة ال�صحة‬ ‫‪� 236‬إ� �ص��اب��ة مب��ر���ض ال�ت��درن‬ ‫الرئوي «ال�سل» بني مواطنني‬ ‫ووافدين يف الأردن منذ بداية‬ ‫ال �ع��ام احل ��ايل‪ ،‬ح�سبما تفيد‬ ‫�أرقام ر�سمية‪.‬‬ ‫و�أك� � � ��د م ��دي ��ر م��دي��ري��ة‬ ‫الأم��را���ض ال�صدرية و�صحة‬ ‫الوافدين يف ال��وزارة الدكتور‬ ‫خالد �أب��و رم��ان ل�ـ «ال�سبيل»‪،‬‬ ‫ت�سجيل ‪� 104‬إ��ص��اب��ات بال�سل‬ ‫ب�ين م��واط�ن�ين‪ ،‬و‪� 134‬إ�صابة‬ ‫ب ��امل ��ر� ��ض ب�ي�ن واف� ��دي� ��ن �إىل‬ ‫امل �م �ل �ك��ة م �ن ��ذ ب� ��داي� ��ة ال �ع ��ام‬ ‫احل � ��ايل‪ ،‬وح �ت��ى ن �ه��اي��ة �شهر‬ ‫�أيلول املا�ضي‪.‬‬ ‫و�أ�شار �إىل تلقي امل�صابني‬ ‫ب��ال���س��ل ال �ع�ل�اج امل �ج��اين من‬ ‫قبل وزارة ال�صحة �إىل‬ ‫‪4‬‬ ‫�أن يتم �شفا�ؤهم‪.‬‬

‫ب� �ه ��ذا احل � � � ��ادث»‪ ،‬م� ��� �ش�ي�راً �إىل‬ ‫�أن ح��زب اهلل ي���س��ارع �إىل ات�ه��ام‬ ‫�إ�سرائيل دون اال�ستناد اىل �أدلة‬ ‫«�إن �ه��م فقط ي��رم��ون ال�ل��وم على‬ ‫ا�سرائيل ب�أي �شيء»‪.‬‬ ‫وق��ال تلفزيون املنار التابع‬ ‫ل �ل �ح��زب �إن ال �ل �ق �ي ����س ت �ع��ر���ض‬ ‫لإط�ل�اق ن��ار م��ن �أ�سلحة كامتة‬ ‫ل � �ل � �� � �ص� �‬ ‫�سيارته‪�.‬وت ب� �ع� �ي ��د رك� �ن ��ه ‪8‬‬

‫اال�ستفتاء على‬

‫ان�سحبت قوات االحتالل الإ�سرائيلية اخلا�صة �أم�س من باحات‬ ‫امل�سجد الأق�صى املبارك‪ ،‬ورفعت ح�صارها املفرو�ض على املرابطني‬ ‫وامل�صلني املتواجدين داخل اجلامع القبلي امل�سقوف‪.‬‬ ‫فيما �أق��دم ع�شرات امل�ستوطنني و�أف ��راد اجلماعات اليهودية‬ ‫ومنظمات «الهيكل» املزعوم م�ساء �أم�س الأول على �إن��ارة ما ي�سمى‬ ‫«��ش�م�ع��دان الهيكل» امل��زع��وم‪ ،‬على بعد �أم �ت��ار م��ن اجل�ه��ة الغربية‬ ‫للم�سجد الأق�صى‪ ،‬وذلك بعد �أن ف�شلوا ب�إدخاله �إىل امل�سجد الأق�صى‬ ‫خالل �ساعات النهار‪.‬‬ ‫و�أ�� �ش ��ارت «م� ؤ���س���س��ة الأق �� �ص��ى» �إىل �أن ع �� �ش��رات امل�ستوطنني‬ ‫يتقدمهم ع��دد م��ن احل��اخ��ام��ات‪ ،‬نظموا م�سرية ق�صرية يف �أزق��ة‬ ‫البلدة القدمية بالقد�س املحتلة‪ ،‬تخللها الرق�صات التلمودية‪،‬‬ ‫وحمل بع�ضهم �صورة جم�سم الهيكل املزعوم‪ ،‬حيث و�صلت امل�سرية‬ ‫�إىل موقع «معهد الهيكل»‪ ،‬وهناك مت عر�ض ع�شرات الأدوات التي‬ ‫ريا لبناء «الهيكل»‪.‬‬ ‫�أعدها املعهد ؛حت�ض ً‬ ‫وعلى بعد ع�شرات الأم�ت��ار م��ن ه�ن��اك‪ ،‬انطلق الع�شرات وهم‬ ‫يحملون «الزيت املقد�س للهيكل املزعوم»‪ ،‬وكذلك‬ ‫بالزجاج‪�«.‬شمعدان ‪7‬‬ ‫الهيكل»‪ ،‬وبجانب ال�شمعدان الذهبي املحاط‬

‫مو�سى كراعني‬ ‫� �ش �ه��دت ن �ه��اي��ة م � �ب� ��اراة ال�ف�ي���ص�ل��ي‬ ‫واجلزيرة �ضمن م�سابقة الدوري الأردين‬ ‫ح ��دوث م���ش��اج��رة وا��ش�ت�ب��اك ب�ين العبي‬ ‫ال �ف��ري �ق�ين � �ض �م��ن ��س�ل���س�ل��ة م ��ن ح ��االت‬ ‫العنف املجتمعي التي انت�شرت يف �ساحات‬ ‫اجلامعات ومدن وحمافظات اململكة‪.‬‬ ‫قال الدكتور وائل الكيالين �أخ�صائي‬ ‫الطب النف�سي �إن الإن�سان يلج�أ للعنف‬ ‫املجتمعي عندما يعجز ع��ن احل ��وار مع‬ ‫الآخ ��ري ��ن وال ي�ستطيع احل �� �ص��ول على‬ ‫مراده‪.‬‬ ‫وح��ول �أ�ساليب ال��وق��اي��ة واحل��د من‬ ‫ح ��االت ال�ع�ن��ف املجتمعي ب نّ‬ ‫�ّي� الكيالين‬ ‫�أن من �ش�أن الرتبية منذ الطفولة على‬ ‫احل��وار والنقا�ش‪ ،‬واالبتعاد عن �أ�ساليب‬ ‫العنف يف التعامل مع الآخ��ري��ن وتنمية‬ ‫ال�ث�ق��اف��ة وال�ترب �ي��ة ال��دي�ن�ي��ة وال�ق�ي�م�ي��ة‬ ‫الإ�سهام يف معاجلة مثل هذه امل�شاكل‪.‬‬

‫من املباراة‬

‫و�أو� �ض��ح ال�ك�ي�لاين �أن على الإع�ل�ام‬ ‫ال�ع�م��ل ع�ل��ى حم��ارب��ة ال�ع�ن��ف م��ن خ�لال‬ ‫ن�شر التوعية والقيم بني �أفراد املجتمع‪.‬‬

‫م� ��ن ج��ان �ب��ه ق � ��ال رئ �ي ����س ال �ق �ط��اع‬ ‫ال�شبابي يف حزب جبهة العمل الإ�سالمي‬ ‫املهند�س غيث الق�ضاة �إن العنف املجتمعي‬

‫انت�شر يف املجتمع قبل �أن يكون ريا�ضياً‪،‬‬ ‫وهو الآن وفقاً للق�ضاة ينتقل �إىل البيوت‬ ‫وكافة القناعات‪.‬‬ ‫ور�أى الق�ضاة �أن �أحد �أ�سباب العنف‬ ‫املجتمعي هو قانون االنتخاب الذي ع ّزز‬ ‫االنتماءات ال�ض ّيقة وك ّر�س حاالت العداء‬ ‫بني �أفراد املجتمع‪.‬‬ ‫ك� �م ��ا ح� � � � ّذر ال� �ق� ��� �ض ��اة م� ��ن دالالت‬ ‫ل�� �ص�لاح‬ ‫�إح �� �ص��ائ �ي��ة امل�ج�ل����س الأع� �ل ��ى ل� إ‬ ‫ب��ال�ت�ع��اون م��ع اليون�سيف‪ ،‬ح�ي��ث ا��ش��ارت‬ ‫الدرا�سة �إىل �أن �شابا واحدا فقط من كل‬ ‫ع�شرة �شباب ميلك عم ً‬ ‫ال تط ّوعياً‪ ،‬وهذا‬ ‫م�ؤ�شر خطري وف�ق�اً للق�ضاة يعك�س دور‬ ‫الفراغ الذي يعاين منه ال�شباب يف توليد‬ ‫امل�شاكل ال�شبابية واملجتمعية‪.‬‬ ‫وط��ال��ب الق�ضاة مبنهجية وا�ضحة‬ ‫حل��ل امل�شاكب ت �ب��د�أ يف امل��دار���س وتنتقل‬ ‫�إىل البيوت مروراً باجلامعات‪ ،‬كما طالب‬ ‫ب�ف�ت��ح امل �ج��ال �أم� ��ام ال�ع�م��ل ال���س�ي��ا��س��ي يف‬ ‫اجلامعات‪.‬‬


‫مـحـلـي‬

‫‪2‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫خفايا‬ ‫ انتقد دي��وان املحا�سبة تعيني ع��دد من املوظفني على‬‫ح�ساب برنامج التعوي�ضات البيئية برواتب مرتفعة‪ ،‬وبع�ضهم‬ ‫ال داعي لتعيينهم‪ ،‬وكذلك تعيني مدير للعطاءات يف الربنامج‬ ‫براتب ‪ 1700‬دينار �شهرياً‪ ،‬رغم وجود ق�سم للعطاءات يف وزارة‬ ‫البيئة‪.‬‬

‫اخلمي�س (‪ )5‬كانون الأول (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2497‬‬

‫دراسة‪ :‬ارتفاع أسعار ‪ 8‬سلع وانخفاض‬ ‫أسعار ‪ 7‬أخرى خالل شهر‬

‫ تنوي احلكومة �إعادة درا�سة ملف «�سكن كرمي» الأ�سبوع‬‫املقبل الذي يعاين من عدم ت�سويق امل�ساكن؛ ب�سبب ا�شرتاطات‬ ‫البنوك يف متويل املتقدمني‪.‬‬ ‫ ينوي ع��دد م��ن ال�ن��واب فتح ملف التلفزيون الأردين‬‫والتعيينات للبع�ض على ح�ساب ��ش��راء اخل��دم��ات‪ ،‬وق��د كان‬ ‫�أبرزهم النائب عبد الكرمي الدغمي الذي هاجم التلفزيون‬ ‫الأردين‪ ،‬واعترب �أنه مل يعد تلفزيون ال�شعب‪ ،‬و�إمنا تلفزيون‬ ‫احلكومات‪.‬‬ ‫ وق ��ع ل���ص��و���ص ال���ص�ي��دل�ي��ات يف قب�ضة‬‫الأمن العام يف حمافظة ال�سلط‪ ،‬بعد �أن �سلبوا‬ ‫ع� ��دداً م��ن �أ� �ص �ح��اب ال���ص�ي��دل�ي��ات ب��ا��س�ت�خ��دام‬ ‫الأدوات احلادة لتهديدهم‪ ،‬و�أخذ مبالغ مالية‪،‬‬ ‫و�أدوية خمدرة منهم‪ ،‬ثم الفرار من املكان بعد ذلك‪.‬‬ ‫ جمموعة من امل�ستثمرين اخلليجيني تقبل على �شراء‬‫أرا�ض يف مناطق جر�ش وعجلون و�إربد؛ من �أجل بناء منازل‬ ‫� ٍ‬ ‫لال�صطياف‪.‬‬ ‫ وافق جمل�س ال��وزراء على تركيب خاليا �شم�سية فوق‬‫أ���س�ط��ح امل�ب��اين احل�ك��وم�ي��ة‪ ،‬وتغطية تكاليفها م��ن امل��وازن��ات‬ ‫ال�سنوية؛ من �أجل تخفي�ض نفقات الكهرباء‪.‬‬ ‫ من املتوقع �أن يلتقي �أمني عمان الكربى عقل بلتاجي‬‫أ�ه��ايل منطقة اجلبيهة يوم ال�سبت املقبل ال�ساعة الثالثة يف‬ ‫قاعة اليو�سفي‪.‬‬ ‫ احتج مر�ضى وزوار م�ست�شفى الأمري حمزة‬‫ع�ل��ى مت�سولة ت�ق��وم ي��وم�ي�اً بجمع م�ب��ال��غ مالية‬ ‫منهم؛ بحجة �أنها فقدت حقيبتها‪ ،‬وتطلب امل�ساعد‬ ‫جلمع الأجرة والعودة �إىل منزلها‪.‬‬ ‫ ا�شتكى مواطنون وجود خراف �شامية تباع حلومها على‬‫الطرقات اخلارجية يف مناطق ال�شمال ب�سعر دينارين ون�صف‬ ‫الدينار للكيلو الواحد‪ ،‬و�سط خماوف من تلوثها‪.‬‬ ‫ بد�أت تن�شط عمليات تهريب املالب�س بعد رفع ال�ضرائب‬‫عليها من حمافظة العقبة‪ ،‬و�آخرها �ضبط حماوالت من قبل‬ ‫من كوادر اجلمارك العامة �ضمن �شاحنات قادمة من العقبة‬ ‫باجتاه مدينة عمان‪.‬‬ ‫للتوا�صل ‪kafiea2000@gmail.com‬‬

‫ال�سبيل ‪ -‬حارث عواد‬ ‫�أظ� � �ه � ��رت ن� �ت ��ائ ��ج درا� � �س ��ة‬ ‫ميدانية �أجرتها كوادر اجلمعية‬ ‫ال��وط �ن �ي��ة حل �م��اي��ة امل���س�ت�ه�ل��ك‬ ‫�شملت ق ��راءة ‪� 96‬سلعة خالل‬ ‫ال �ف�ت�رة م��ن ‪ 11/3‬اىل ‪12/3‬‬ ‫احل ��ايل ارت �ف��اع �أ� �س �ع��ار ‪� 8‬سلع‬ ‫بن�سبة بلغت ‪ 9.4‬يف املئة‪ ،‬مقابل‬ ‫انخفا�ض �أ�سعار ‪� 7‬سلع بن�سبة‬ ‫‪ 25‬يف املئة‪ ،‬يف حني ثبتت �أ�سعار‬ ‫‪� 81‬سلعة خالل ذات الفرتة‪.‬‬ ‫وف� �ي� �م ��ا ي �ت �ع �ل��ق ب ��أ� �س �ع ��ار‬ ‫ال �ل �ح��وم احل� �م ��راء وال�ب�ي���ض��اء‬ ‫�أظهرت نتائج الدرا�سة ارتفاع‬ ‫�سعر الدجاج الطازج بن�سبة ‪5.2‬‬ ‫يف امل�ئ��ة‪ ،‬وث�ب��ات �أ�سعار الدجاج‬ ‫املجمد ودج��اج النتافات‪ ،‬فيما‬

‫ثبتت �أ��س�ع��ار اللحوم احل�م��راء‬ ‫البلدية وامل�ستوردة‪.‬‬ ‫و��س�ج�ل��ت �أ� �س �ع��ار اخل���ض��ار‬ ‫ب �ح �� �س��ب ال� ��درا� � �س� ��ة ت��راج �ع��ا‬ ‫ملمو�سا ويف مقدمتها البندورة‬ ‫واخل �ي��ار‪ ،‬م��ع ب �ق��اء ��س�ع��ر م��ادة‬ ‫ال� �ب� �ط ��اط ��ا م ��رت� �ف� �ع ��ا ق �ي��ا� �س��ا‬ ‫ب��الأ� �س �ع��ار ال �� �س��اب �ق��ة‪ ،‬يف حني‬ ‫ب�ق�ي��ت �أ� �س �ع��ار ال �ف��واك��ه �ضمن‬ ‫م� �ع ��دالت� �ه ��ا ال �� �س��اب �ق��ة و� �س��ط‬ ‫ت �غ�يرات طفيفة م��ن ح�ين اىل‬ ‫�آخر‪.‬‬ ‫�أم� � � ��ا امل� � � � ��واد ال �ت �م��وي �ن �ي��ة‬ ‫الأخ� � � ��رى ف �ق��د ث �ب �ت��ت �أ� �س �ع��ار‬ ‫الأرز وال�سكر وال�شاي واملعلبات‬ ‫والأل� �ب ��ان‪ ،‬ك�م��ا ارت�ف�ع��ت أ���س�ع��ار‬ ‫ال�ب�ق��ول�ي��ات امل�ع�ل�ب��ة الأ��س��ا��س�ي��ة‬ ‫بن�سبة ‪ 9.5‬يف املئة‪.‬‬

‫وجددت «حماية امل�ستهلك»‬ ‫دع� ��وت � �ه� ��ا ل� �ل� �ح� �ك ��وم ��ة مم �ث �ل��ة‬ ‫ب ��وزارت ��ي ال ��زراع ��ة وال���ص�ن��اع��ة‬ ‫وال�ت�ج��ارة وال�ت�م��وي��ن ب�ضرورة‬ ‫ب��ذل امل��زي��د م��ن اجل �ه��ود ال��ذي‬ ‫من �ش�أنه �ضبط �أ�سعار اخل�ضار‬ ‫وال �سيما الأ�سا�سية منها وال�سلع‬ ‫الأ�سا�سية‪ ،‬م� ؤ�ك��دة أ�ن�ه��ا تتلقى‬ ‫يوميا �سيال من ال�شكاوى على‬ ‫هواتفها املبا�شرة ب�ش�أن االرتفاع‬ ‫غري املربر الرتفاع �أ�سعار بع�ض‬ ‫�أ�صناف اخل�ضار‪ ،‬وع��دم التزام‬ ‫التجار عموما ب �ق��رارات وزارة‬ ‫ال���ص�ن��اع��ة االخ�ي��رة املت�ضمنة‬ ‫حت��دي��د ��س�ق��وف أل��س�ع��ار بع�ض‬ ‫الأ�صناف‪.‬‬ ‫و أ�ع��ادت «حماية امل�ستهلك»‬ ‫ال �ت � أ�ك �ي��د ع �ل��ى �� �ض ��رورة إ�ي �ج��اد‬

‫مرجعية حكومية للم�ستهلك‬ ‫أ��� � �س � ��وة مب ��رج� �ع� �ي ��ات ال �ت �ج��ار‬ ‫وال�صناع وال ��زراع‪ ،‬م�شرية اىل‬ ‫�أن ه ��ذا االن� �ف�ل�ات امل �ق �ل��ق بني‬ ‫احلني والآخر �سيبقى م�ستمرا‬ ‫يف ظل غياب املرجعية امل�ستقلة‬ ‫للم�ستهلك‪ ،‬ذلك �أن بقاء الأمور‬ ‫يف ي��د ال �ت �ج��ار و أ�ع ��وان� �ه ��م من‬ ‫امل�س�ؤولني لن ي ��ؤدي اىل حالة‬ ‫ال� �ت ��وازن امل �ن �� �ش��ودة ب�ي�ن ح�ق��وق‬ ‫وم���س��ؤول�ي��ات �أط ��راف العملية‬ ‫التبادلية‪.‬‬ ‫و أ�� �ض��اف��ت �أن احل��دي��ث يف‬ ‫غ�ير ه��ذا االجت ��اه يعد انتهاكا‬ ‫��ص��ري�ح��ا حل �ق��وق امل�ستهلكني‬ ‫ال � �ت� ��ي ه� ��ي ج� � ��زء م� ��ن ح �ق��وق‬ ‫الإن�سان التي كفلتها الت�شريعات‬ ‫والقوانني والأعراف الدولية‪.‬‬

‫اإلعفاء من غرامات «املسقفات» وتقسيط الضرائب‬ ‫حتى نهاية العام‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬عهود حم�سن‬ ‫�أك � ��دت �أم ��ان ��ة ع �م��ان ال �ك�ب�رى �أن‬ ‫حت�صيل وثيقة �إثبات �أقدمية البناء؛‬ ‫ل�غ��اي��ات �إي���ص��ال اخل��دم��ات‪ ،‬ت�ك��ون من‬ ‫خ�لال مراجعة مراكز املالية ال�سبعة‬ ‫التابعة ل��دائ��رة التخمني العقاري يف‬ ‫«الأم��ان��ة»‪ ،‬و�أن��ه يف ح��ال متت املوافقة‬ ‫من اجلهات املخت�صة يف املنطقة على‬ ‫طلب �إي�صال اخل��دم��ات‪ ،‬ف�إنه يرتتب‬ ‫ع �ل��ى امل ��واط ��ن ت���س��دي��د م ��ا ع�ل�ي��ه من‬ ‫�ضريبة الأبنية والأرا�ضي (امل�سقفات)‬ ‫التي ميكن تق�سيطها ح�سب الأ�س�س‬ ‫املتبعة يف املناطق‪ ،‬واملعممة على كافة‬ ‫الأق�سام املالية‪.‬‬ ‫و�شددت على �أنه �سيتم الإعفاء من‬ ‫الغرامات املرتتبة على �ضريبة الأبنية‬ ‫والأرا� �ض��ي (امل�سقفات) ع��ن ال�سنوات‬ ‫ال�سابقة يف ح��ال مت الت�سديد الكامل‬ ‫ق�ب��ل ن�ه��اي��ة ال �ع��ام احل ��ايل‪ ،‬الف�ت��ة �إىل‬ ‫�أن ت�ق��دمي ط�ل�ب��ات �إي �� �ص��ال اخل��دم��ات‬ ‫يتم من خالل مديرية املنطقة التابع‬

‫لها العقار‪ ،‬مرفقاً به‪� :‬سند الت�سجيل‪،‬‬ ‫وخمطط الأرا� �ض��ي‪ ،‬وخمطط املوقع‬ ‫ال�ت�ن�ظ�ي�م��ي‪ ،‬ووث �ي �ق��ة �إث �ب��ات �أق��دم�ي��ة‬ ‫ال�ب�ن��اء‪ ،‬م��ع ا� �ش�تراط �أن ت�ك��ون جميع‬ ‫الوثائق �سارية املفعول‪ ،‬و�أن الطلبات‬ ‫تعر�ض على اللجان املحلية يف املناطق‬ ‫ال�ستكمال الإجراءات ح�سب الأ�س�س‪.‬‬ ‫وك��ان��ت «الأم� ��ان� ��ة» �أع �ل �ن��ت �أ��س����س‬ ‫و�� � �ش � ��روط �إي � �� � �ص� ��ال خ� ��دم� ��ات امل� �ي ��اه‬ ‫والكهرباء التي �أقرتها اللجنة اللوائية‬ ‫ل�ل�ت�ن�ظ�ي��م والأب� �ن� �ي ��ة م � ��ؤخ ��را‪ ،‬وال �ت��ي‬ ‫�سي�سري العمل بها من تاريخه ولغاية‬ ‫‪ ،2014/1/31‬وتن�ص ع�ل��ى‪� :‬أن يكون‬ ‫البناء قائماً قبل عام ‪ ،2010‬وا�ستعماله‬ ‫ك�سكن‪ ،‬مع اعتماد �إثبات �أقدمية البناء‬ ‫م��ن �أي جهة ر�سمية بوثيقة خطية‪،‬‬ ‫وان يكون �ضمن التنظيم ال�سكني فقط‬ ‫�أو خ ��ارج ح ��دود ال�ت�ن�ظ�ي��م‪ ،‬وا�ستيفاء‬ ‫ت ��أم �ي �ن��ات م �ق��اب��ل �إي �� �ص��ال اخل��دم��ات‬ ‫بقيمة ‪ 75‬ديناراً‪ ،‬تكون جزءاً من ر�سوم‬ ‫ال�ترخ�ي����ص الإن���ش��ائ��ي ع�ن��د ترخي�ص‬ ‫البناء م�ستقب ً‬ ‫ال‪.‬‬

‫وا�� �ش�ت�رط ��ت ت �� �س��دي��د امل �� �س �ق �ف��ات‬ ‫ل �ل �ب �ن��اء �أو ل �ل �ج��زء امل �ط �ل��وب �إي �� �ص��ال‬ ‫اخلدمات �إليه‪ ،‬مع �إمكانية التق�سيط‬ ‫وفق الأ�س�س املتبعة بـ»الأمانة»‪ ،‬و�إجراء‬ ‫ت�سوية مالية يف حال وجود م�ستحقات‬ ‫ع��ن ال���س�ن��وات ال�سابقة‪ ،‬وال �ت ��أك��د من‬ ‫عدم وجود طلب ترخي�ص �سابق لنف�س‬ ‫العقار‪ ،‬وترتب عليه ر�سوم �إن�شائية‪.‬‬ ‫ك �م��ا ن �� �ص��ت ع �ل��ى م �ن��ح �إي �� �ص��ال‬ ‫اخل��دم��ات ب � إ�ج��راءات خا�صة للأبنية‬ ‫القائمة على �أرا��ض��ي م�شرتاة قدميا‬ ‫(ب �ح �ج��ج) �أو الأب �ن �ي��ة ال �ق��ائ �م��ة على‬ ‫�أرا�ضي اخلزينة داخل حدود التنظيم‪،‬‬ ‫وت �� �ش �ك��ل جت �م �ع��ات ��س�ك�ن�ي��ة‪ ،‬ول�ل�ب�ن�ي��ة‬ ‫القائمة على �أرا��ض��ي الغري �إذا كانت‬ ‫االع� � � �ت � � ��داءات ن ��اجت ��ة ع� ��ن �إزاح� � � ��ات‬ ‫م �� �س��اح �ي��ة‪� � ،‬ش��ري��ط �أن ي��وق��ع ط��ال��ب‬ ‫اخل ��دم ��ات �إق� � � ��راراً وت �ع �ه��داً بتحمل‬ ‫امل���س��ؤول�ي��ة جت ��اه امل� �ج ��اور‪ ،‬ول�ل�أب�ن�ي��ة‬ ‫القائمة على �أرا�ضي اخلزينة الواقعة املعتدية على �سعة ال�شوارع والطرقات االع� �ت ��داء ح��ال��ة ع��ام��ة �أو ن��اجت �اً عن‬ ‫خ��ارج ح��دود التنظيم مبوافقة جلنة العامة ب�شكل ف��ردي متنح اخلدمات �إزاح��ات م�ساحية متنح اخلدمات وفق‬ ‫�أم�ل��اك ال ��دول ��ة‪ ،‬ول�ل�أب �ن �ي��ة ال�ق��ائ�م��ة بعد معاجلة االع �ت��داء‪ ،‬ويف ح��ال كان ال�شروط والأ�س�س‪.‬‬

‫قراءات‬

‫عمر عيا�صرة‬

‫سرقة السيارات‪..‬‬ ‫طفح الكيل‬ ‫�أك��اد أ�ج��زم �أن �سرقة ال�سيارات يف البلد ث��م قيام ال�سارق‬ ‫باالت�صال ب�صاحبها مل�ساومته �أ�صبحت ظاهرة بكل ما يحمل‬ ‫املفهوم من تبعات‪.‬‬ ‫احلوادث تكاثرت كما ال�سرطان‪ ،‬فال تكاد جتل�س يف مكان‬ ‫�إال وت�سمع عن ق�صة م�ؤكدة عن �سرقة وات�صال وم�ساومة ثم‬ ‫عدم تدخل اجلهات املخت�صة‪.‬‬ ‫ما يزعجني �أكرث من طبيعة ال�سرقة هو �سكوت الدولة عن‬ ‫الظاهرة واالكتفاء برفع �أكتاف الي�أ�س متجاهلة كل ال�صيحات‬ ‫التي يطلقها املواطنون ب�أ�سى عظيم‪.‬‬ ‫نعلم �أن هيبة ال��دول��ة مت��ر مبرحلة حت��ول خ�ط�يرة‪ ،‬لكن‬ ‫هذا ال يعني �أن ينفلت �أمن ال�سيارات اىل هذا ال��درك الهابط‬ ‫يف طبيعته و�سياقه‪.‬‬ ‫ما ن�سمعه اي�ضا �أن طلبة اخلليج يف االردن وع��دده��م ‪35‬‬ ‫�ألف ب��د�أت دولهم تعيد النظر يف ابتعاث املزيد منهم وال�سبب‬ ‫�أن الطالب يذهب لكراج اجلامعة ليجد �سيارته م�سروقة ولن‬ ‫تعود‪.‬‬ ‫كذلك هناك �أ�سئلة كثرية تثار ح��ول الظاهرة‪ ،‬منها من‬ ‫ه�ؤالء ال�سراق؟ وملاذا تخ�شاهم الدولة؟ وما هو م�صدر قوتهم‬ ‫ليتم التغا�ضي عنهم؟‬ ‫بظني �أنه مهما كانت �أو�صافهم �أو مراكزهم االجتماعية‬ ‫يجب �أن يو�ضع لهم ح��د وبال�سرعة املمكنة لأن ال�ع��دوى قد‬ ‫تنت�شر اىل قطاعات كثرية وعندها �ست�صبح املافيا االردن�ي��ة‬ ‫متعددة الأغرا�ض‪.‬‬ ‫اي�ضا ه�ن��اك �أ�سئلة ع��ن م�صدر معلومات ال���س��ارق ال��ذي‬ ‫يزوده ب�أرقام هواتف �أ�صحاب ال�سيارات امل�سروقة وهل هناك يف‬ ‫الدولة من ي�ساندهم لوج�ستيا‪.‬‬ ‫ال�سكوت عن الظاهرة �أم��ر مرفو�ض ويجب علينا جميعا‬ ‫وعلى كافة امل�ستويات العمل على ان�شاء �ضغط كبري على �صانع‬ ‫القرار كي يتحرك و�إال �ستكون البلد عما قريب واقعة حتت‬ ‫معادلة «حارة كل مني ايدو اله»‪.‬‬ ‫�سيارات النا�س مل ت�أت �إال بعرق جبينهم وا�ست�سهال التعامل‬ ‫مع �سرقتها �أم��ر يثبت �أن الدولة با�ستهتار‪ ،‬وهنا نقول طفح‬ ‫الكيل ويجب �أن حتمر العيون ومن قبلها الوجوه‪.‬‬

‫وزير البيئة‪ :‬اتخاذ إجراءات‬ ‫قانونية بحق املخالفني‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫أ�ك��د وزي��ر البيئة الدكتور طاهر ال�شخ�شري ات�خ��اذ جميع‬ ‫الإجراءات القانونية بحق �أي خمالفة بيئية‪.‬‬ ‫وبي �أن احلكومة ووزارة البيئة على ا�ستعداد لتقدمي جميع‬ ‫نّ‬ ‫الت�سهيالت؛ مل�ساعدة ال�صناعات احلرفية وتطويرها دون �أي‬ ‫عوائق �أو معيقات‪ ،‬م�شريا �إىل اعتزازها بال�صناعات الوطنية‪،‬‬ ‫وحر�صها على تطويرها وت�شجيعها‪.‬‬ ‫جاء حديث ال�شخ�شري خالل جولة ميدانية قام بها �أم�س‬ ‫لعدد من امل�صانع يف منطقة ماركا ال�شمالية بع ّمان؛ لالطالع‬ ‫على الواقع البيئي فيها‪.‬‬ ‫و�أك��د ال��وزي��ر �أن تطوير وت�شجيع ال�صناعات احلرفية ال‬ ‫بد �أن يتما�شى مع املعايري العاملية للمحافظة على البيئة؛ لأن‬ ‫�صحة االن�سان خط �أحمر ال يجوز التهاون بها‪.‬‬ ‫و�أ�شار �إىل �أنه �سيتم ا�شراك جميع اجلهات املعنية يف العمل‬ ‫على و�ضع �أي ت�شريع بيئي؛ م��ن خ�لال احل��وار للتو�صل �إىل‬ ‫نقاط تنعك�س ايجابا على اال�ستثمار وت�شجيعه‪ ،‬وحتافظ بنف�س‬ ‫الوقت على الو�ضع البيئي‪.‬‬ ‫و�أك ��د �أن وزارة البيئة ت�ه��دف �إىل خلق ��ش��راك��ة حقيقية؛‬ ‫للحفاظ على البيئة وال�صحة وتطوير ال�صناعات الوطنية‬ ‫واالرتقاء بها‪.‬‬ ‫ولدى لقائه عددا من ا�صحاب امل�صانع يف جمعية م�ستثمري‬ ‫�شرق عمان‪� ،‬أكد ال�شخ�شري �أن وزارة البيئة من خالل الرقابة‬ ‫والتفتي�ش‪ ،‬ت�سعى للمحافظة على �سالمة البيئة وتنفيذ القانون‬ ‫دون معيقات لأي م�صنع �أو من�ش�أة‪.‬‬ ‫و�شدد على �أن احلكومة �ستعمل على �إزال��ة جميع املعيقات‬ ‫التي تواجه ال�صناعات الوطنية وحتفيزها‪ ،‬الفتاً �إىل �أنه �سيتم‬ ‫ت�شكيل جل��ان م�شرتكة ب�ين وزارة البيئة و�أ��ص�ح��اب امل�صانع؛‬ ‫لدرا�سة جميع الق�ضايا والأم��ور ذات العالقة اليجاد احللول‬ ‫املنا�سبة‪.‬‬ ‫من جانبه‪� ،‬أكد رئي�س جمعية �شرق عمان الدكتور اياد �أبو‬ ‫حلتم �أن امل�صانع يف منطقة �شرق عمان لديها م��ا ي�ق��ارب ‪26‬‬ ‫�ألف عامل �أردين؛ مما ي�ساعد يف حت�سني الأو�ضاع االقت�صادية‬ ‫واملعي�شية‪.‬‬ ‫و�أ��ش��ار �إىل حر�ص اجلمعية باملحافظة على البيئة‪ ،‬داعيا‬ ‫�إىل ا�شراك �أ�صحاب امل�صانع عند اتخاذ القرارات �أو الت�شريعات‬ ‫اخلا�صة بها‪.‬‬

‫مؤتمر يحاكي تحديات العمران واإلنسان يف القدس‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬حممد حمي�سن‬

‫�إعالن فر�ص عمل‬ ‫تعلـــ��ن نقابـــــــ��ة املمر�ضـــ�ين واملمر�ضــــــــ��ات والقابـــــــ�لات‬ ‫القانونيـــات عن توفــــر فــر�ص عمـــــل ‪:‬‬

‫للقابالت القانونيات من حملة �شهادة البكالوري�س‬ ‫لدى م�ست�شفيات القطاع اخلا�ص بعقود ورواتب حتددها النقابة‪.‬‬ ‫ يرجــى من الزميـــالت الراغبــــات بالعمـــل مراجعـــــة النقابـــــة‬‫املركــــــز الرئي�ســـي‪.‬‬

‫النقيب‬

‫حممد حتاملة‬

‫ك �� �ش��ف ن �ق �ي��ب امل �ه �ن��د� �س�ين رئ �ي ����س احت ��اد‬ ‫املهند�سني ال�ع��رب ان النقابة ق��ام��ت برتميم‬ ‫‪ 15‬مبنى وموقعا يف مدينة القد�س القدمية‬ ‫بالتعاون مع م�ؤ�س�سات مقد�سية‪ ،‬وانها ب�صدد‬ ‫إ�ج� ��راء ع�م�ل�ي��ات ت��رم�ي��م يف ‪ 8‬م���ش��اري��ع بكلفة‬ ‫اجمالية ترواح املليوين دينار‪.‬‬ ‫وقال خالل م�ؤمتر �صحفي عقد يف النقابة‬ ‫ام�س لالعالن عن فعاليات اال�سبوع املعماري‬ ‫اخلام�س ع�شر ال��ذي تعقده ال�شعبة املعمارية‬ ‫يف النقابة يف الفرتة من ‪ 10-9‬ال�شهر اجلاري‬ ‫يف ف�ن��دق الن��د م��ارك ان النقابة ت��ويل امل��واق��ع‬ ‫التي �شهدت انهيارات يف املدينة املقد�سة اهمية‬ ‫يف عمليات الرتميم وان حملتها م�ستمرة من‬ ‫خالل جمع التربعات لهذه الغاية‪.‬‬ ‫وا� �ش��ار امل�ه�ن��د���س ع�ب�ي��دات خ�ل�ال امل ��ؤمت��ر‬ ‫ال�صحفي الذي ح�ضره نائب نقيب املهند�سني‬ ‫امل �ه �ن��د���س م��اج��د ال �ط �ب��اع ورئ �ي ����س واع �� �ض��اء‬ ‫ال�ل�ج�ن��ة ال�ت�ح���ض�يري��ة وال���ش�ع�ب��ة ان اال��س�ب��وع‬ ‫املعماري �سيعقد حتت �شعار «القد�س حتديات‬

‫ال�ع�م��ران واالن���س��ان» و��س��وف يجمع ب�ين املهنة‬ ‫وال� �ع� �ل ��م وال� �ع� �م ��ل ال ��وط� �ن ��ي‪ ،‬وي � � أ�ت� ��ي يف ظ��ل‬ ‫ا�ستمرار املحاوالت ال�صهيونية لتهويد املدينة‬ ‫املقد�سة وطم�س معاملها احل�ضارية العربية‬ ‫واال�سالمية‪.‬‬ ‫و أ�� �ش ��اد ب��ال��دع��م ال ��ذي ق��دم�ت��ه ال���ش��رك��ات‬ ‫واملكاتب الهند�سية وبع�ض امل�ؤ�س�سات لال�سبوع‬ ‫امل �ع �م��اري‪ ،‬ك�م��ا ا� �ش��اد ب�ج�ه��ود رئ�ي����س واع���ض��اء‬ ‫اللجنة التح�ضريية لال�سبوع‪.‬‬ ‫وم � � ��ن ج� ��ان � �ب� ��ه ق � � ��ال رئ � �ي � ��� ��س ال �ل �ج �ن��ة‬ ‫التح�ضريية الدكتور فاروق يغمور ان اال�سبوع‬ ‫�سيتناول ثالثة حم��اور هي «القد�س‪ ..‬االبعاد‬ ‫ال �ت��اري �خ �ي��ة واالج �ت �م��اع �ي��ة وال�ت�خ�ط�ي�ط�ي��ة»‬ ‫و»ال �ق��د���س‪ ..‬ال�ع�م��ارة والتخطيط ال�ع�م��راين»‬ ‫و»القد�س‪ ..‬االحياء واع��ادة الت�أهيل واحلفاظ‬ ‫على امل�ب��اين»‪ ،‬و�سيتم تناولها من خ�لال ع�شر‬ ‫اوراق وحما�ضرات موزعة على ثالث جل�سات‪.‬‬ ‫وا�ضاف ان افتتاح اال�سبوع املعماري �سيكون‬ ‫حت ��ت رع ��اي ��ة ال��دك �ت��ور ن��ا� �ص��ر ال ��دي ��ن اال� �س��د‬ ‫و�سي�شتمل على العديد من الكلمات‪ ،‬وافتتاح‬ ‫مل �ع��ر���ض م�ق�ت�ن�ي��ات ال��دك �ت��ور ه �� �ش��ام اخل�ط�ي��ب‬

‫املتعلقة بالقد�س‪ ،‬وتكرمي عدد من ال�شخ�صيات‬ ‫التي لها ب�صمات يف ق�ضية القد�س‪.‬‬ ‫وبني د‪.‬يغمور ان اال�سبوع املعماري يعقد‬ ‫م��رة ك��ل ع��ام�ين م�ن��ذ ن�ح��و ‪ 30‬ع��ام��ا وي�ت�ن��اول‬ ‫الق�ضايا الراهنية‪ ،‬ومت اختيار ق�ضية القد�س‬ ‫مل��ا تعانية م��ن هجمات �صهيونية‪ ،‬وان��ه �سيتم‬ ‫بث فعاليات اال�سبوع مبا�شرة اىل جامعة بري‬ ‫زيت‪ ،‬كما �سيكون هناك بث مبا�شر من جممع‬ ‫دار االي �ت��ام اال��س�لام�ي��ة (امل��در��س��ة االك��ادمي�ي��ة‬ ‫وال�صناعية) يف ال�ب�ل��دة ال�ق��دمي��ة وم��ن املعهد‬ ‫ال��وط �ن��ي للمو�سيقى (م�ع�ه��د ادوارد �سعيد)‬ ‫املوجود خارج ا�سوار القد�س‪.‬‬ ‫وم ��ن ج��ان �ب��ه ق ��ال ن��ائ��ب رئ �ي ����س ال�شعبة‬ ‫املعمارية املهند�س ح�سني الوحيدي ان اختيار‬ ‫ال �ق��د���س م��و� �ض��وع��ا ل�لا� �س �ب��وع ي� � أ�ت ��ي يف ظل‬ ‫حم��اوالت تغيري دميوغرايف يف القد�س وحمو‬ ‫ذاكرة االن�سان واملكان‪.‬‬ ‫ومن املتوقع �أن ي�شارك يف امل�ؤمتر نحو ‪300‬‬ ‫مهند�س م�ع�م��اري �أردين وفل�سطيني وعربي‬ ‫وج�ه��ت ل�ه��م ال��دع��وات للم�شاركة يف فعاليات‬ ‫اال�سبوع‪.‬‬


‫�ش�ؤون حملية‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫اخلمي�س (‪ )5‬كانون الأول (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2497‬‬

‫جمال ال�شواهني‬ ‫على المأل‬

‫البكاء مسموح ومصرح به‬ ‫للخلف در‪ ،‬وال إ�ي �ع��ازات‬ ‫لل�سري اىل االمام وكلها مكانك‬ ‫قف‪ .‬ولي�س هناك ريح تغتنم‪،‬‬ ‫والأب ��واب مو�صدة �أ�صال على‬ ‫غفوة من غدر مفتاح �صربها‬ ‫ال يبحث عن الفرج‪ .‬وال�سماء‬ ‫ال مت �ط��ر ح��ري��ة ومل تنبتها‬ ‫�أر�� ��ض م��وا��س��م احل���ص��اد فيها‬ ‫لذل الأجر عنه‪ ،‬قهر وخيبات‬ ‫مل تنتهِ‪.‬‬ ‫قرب راحيل ومنطقة قرب‬ ‫يو�سف يف نابل�س ب�شمعدانات‬ ‫ت � �غ ��ر� ��س يف ظ � �ه� ��ور ال مت��ل‬ ‫االنحناء‪ ،‬وتقام فيها طقو�س‬ ‫ال حت��رك وج��دان��ا‪ ،‬وم��ن قبل‬ ‫يف اخل �ل �ي��ل‪ ،‬واالن ي�ط��وف��ون‬ ‫بال�شمعدان االكرب يف القد�س‬ ‫� �س�ي�را ن �ح��و االق �� �ص��ى إ�ي ��ذان ��ا‬

‫إلع�ل�ان��ه ه�ي�ك�لا ك�م��ا ه��و من‬ ‫فوقه ومن �أ�سفله‪.‬‬ ‫يقول عبا�س �إنه �سي�ستمر‬ ‫ب ��امل� �ف ��او�� �ض ��ات رغ � ��م ان� �ع ��دام‬ ‫ج��دواه��ا‪ ،‬وي�ق��ول نتنياهو انه‬ ‫�سي�ستمر ب��امل�ف��او��ض��ات لكرثة‬ ‫� ال �� �ض �ف��ة‬ ‫ج� � ��دواه� � ��ا‪ ،‬ف� �ت� �م�ل� أ‬ ‫بامل�ستوطنات بال ه��وادة‪ ،‬وهنا‬ ‫متاما تكمن اجلدوى وعدمها‬ ‫اي�ضا‪ .‬ويجتمعون يف رام اهلل‬ ‫وع�ل�ي�ه��ا‪ ،‬ويف ال�ل�ي��ل جتمعهم‬ ‫امل�ل�اه��ي يف ت��ل اب �ي��ب‪ ،‬ومنها‬ ‫ت �خ��رج ال �ب �ي��ان��ات وال�ت���ش�ك�ي��ك‬ ‫بالتقرير الفرن�سي حول مقتل‬ ‫ع ��رف ��ات‪ ،‬ث ��م ي �ت ��ذك ��رون اي ��ام‬ ‫بريوت وكيف انت�صروا وعادوا‬ ‫اىل حيفا‪ ،‬فلم يعد مهما ملن‬ ‫ه��ي او ان ال�برت �ق��ال فيها ما‬

‫زال حزينا‪.‬‬ ‫م � ��ا ع � � ��اد ه � �ن� ��اك اج� �م ��ل‬ ‫االم �ه��ات وال حنني لقهوتها‪،‬‬ ‫وال � �ع � �� � �ص� ��اف�ي��ر غ � ��اب � ��ت ع��ن‬ ‫ال �� �ش �ب��اب �ي��ك واح� �م ��د ال��زع�تر‬ ‫يحا�صر نف�سه ومل يعد عربيا‪.‬‬ ‫ومر�سيل خليفة ال يغني اليوم‬ ‫��س��وى احل ��زن وال ي��دع��و ل�شد‬ ‫الهمة اال من ب��اب الذكريات‪.‬‬ ‫واملخيمات توقفت عن اجناب‬ ‫ال � �ف ��دائ � �ي �ي�ن م� �ن ��ذ ت �ع �ه��ده��ا‬ ‫اح �م��د ج�بري��ل‪ ،‬ف��احل �ل��وة بال‬ ‫ع�ين واجلليل بجالل عجائز‬ ‫ب�ق�ين ف�ي��ه وح� �ي ��دات‪ ،‬و��ص�برا‬ ‫اف �ت��رق ع ��ن � �ش��ات �ي�ل�ا‪ ،‬وامل �ي��ة‬ ‫ومية لع�شرات فقط‪ ،‬ويرموك‬ ‫�سوريا خ��او وهنا كلها ح��االت‬ ‫اجتماعية‪ ،‬ومل يعد غريبا ان‬

‫يعلن االنت�صار على االره��اب‬ ‫اع� �ت� �ب ��ارا م ��ن جم� � ��ازر راب �ع��ة‬ ‫والنه�ضة‪.‬‬ ‫ال �ب �ك��اء م �ل �ن��ا‪ ،‬ف �م��ن على‬ ‫ع��راق اىل ال�شام وم�صر نعود‬ ‫لنبكي فل�سطني ولي�س لدمع‬ ‫ان ي�غ�ير ح ��اال اىل غ�ي�ره وال‬ ‫هو اعاد ميتا ولو مرة واحدة‪،‬‬ ‫وه ��ي م��ا اف� ��ادت يف االن��دل����س‬ ‫رغ� ��م م ��ا ذرف � ��ه اب� ��و ع �ب��داهلل‬ ‫ال�صغري اخ��ر ملوكها عليها‪،‬‬ ‫ومل البكاء فقط م�ستمر طوال‬ ‫الوقت وم�سموح به اي�ضا؟‬

‫"العمل اإلسالمي" يدعو إىل تنفيذ‬ ‫ميثاق النزاهة الوطنية‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ع رّ�ّب� ح��زب جبهة العمل الإ�سالمي عن‬ ‫قلقه البالغ �إزاء ت��راج��ع ال�شفافية وتنامي‬ ‫الف�ساد يف الأردن‪ ،‬وال�سيما يف زمن "الربيع‬ ‫العربي"‪ ،‬وامل �ط��ال �ب��ة ال��وا� �س �ع��ة وامل���س�ت�م��رة‬ ‫بالإ�صالح‪.‬‬ ‫ودع��ا احل��زب احلكومة �إىل عدم الوقوع‬ ‫حتت ت�أثري وهم انتكا�سة "الربيع العربي"‪،‬‬ ‫وت��راج��ع احل ��راك ال�شعبي وط��ال�ب�ه��ا ب� أ�خ��ذ‬ ‫امل �ط��ال��ب ا إل� �ص�لاح �ي��ة ع�ل��ى حم�م��ل اجل��د؛‬ ‫ب��اع�ت�ب��اره��ا � �ض��رورة وط�ن�ي��ة وامل���س��ارع��ة �إىل‬ ‫ت�ن�ف�ي��ذ م�ي�ث��اق ال �ن��زاه��ة ال��وط�ن�ي��ة واخل�ط��ة‬ ‫التنفيذية‪ ،‬امل�ستندة �إليها التي �أقرها امل�ؤمتر‬ ‫ال��وط�ن��ي ي��وم ال�سبت امل��واف��ق للثالثني من‬ ‫�شهر ت�شرين الثاين‪.‬‬ ‫ور�أى احل � ��زب �أن اع �ت �� �ص��ام م��وظ�ف��ي‬ ‫�صحيفة الد�ستور ال��ذي ج��اء بعد اعت�صام‬ ‫موظفي �صحيفة ال ��ر�أي‪ ،‬يعك�س جانباً من‬ ‫�أزمة ال�صحافة يف بلدنا‪ ،‬ممثلة بالتدخل غري‬ ‫املربر من ال�سلطة التنفيذية يف ال�صحافة‪.‬‬ ‫و أ�ك ��د احل ��زب � �ض��رورة اال��س�ت�ج��اب��ة �إىل‬ ‫مطالب موظفي الد�ستور‪ ،‬وحتقيق الإ�صالح‬ ‫يف ه� ��ذه ال �� �ص �ح �ي �ف��ة‪ ،‬وح � ��ذر م ��ن خ �ط��ورة‬ ‫اال�ستغناء عن بع�ض املوظفني‪.‬‬ ‫وع�ب�ر احل� ��زب ع ��ن ق�ل�ق��ه م ��ن ت�ق��اع����س‬

‫احل �ك��وم��ة ع ��ن ال ��وف ��اء ب��ال �ت��زام��ات �ه��ا �إزاء‬ ‫م�ستحقات م�ستودعات الأدوي��ة البالغة مئة‬ ‫وع �� �ش��ري��ن م �ل �ي��ون دي� �ن ��ار‪ ،‬وط ��ال ��ب احل ��زب‬ ‫احل �ك��وم��ة ب �ت �� �س��دي��د ف ��ات ��ورة م �� �س �ت��ودع��ات‬ ‫الأدوي � � ��ة‪ ،‬واالل � �ت ��زام ب �ت��زوي��د امل�ست�شفيات‬ ‫وامل��راك��ز ال�صحية ب ��الأدوي ��ة ال�ل�ازم��ة وف��ق‬ ‫�أعلى معايري اجلودة‪ ،‬م�ستنكراً يف الوقت ذاته‬ ‫االع �ت��داءات املتكررة على بع�ض ال�صيادلة‪،‬‬ ‫وحم��اول��ة اب �ت��زازه��م و��س�ل��ب بع�ض الأدوي ��ة‬ ‫والعقاقري‪ ،‬وطالب احلكومة ب�إحكام املراقبة‬ ‫على ال�صيدليات‪ ،‬وتوفري ال�ضمانات الكافية‬ ‫حلمايتها وح�م��اي��ة العاملني فيها‪ ،‬وات�خ��اذ‬ ‫ال �ع �ق��وب��ات ال ��رادع ��ة ب�ح��ق م��ن ي���س�ت�ه�ترون‬ ‫بحياة املواطنني و�أرزاقهم‪.‬‬ ‫و�أهاب احلزب باملواطنني �أن يقاطعوا كل‬ ‫منتجات العدو ال�صهيوين باعتبار التعامل‬ ‫م��ع ال �ع��دو تطبيعاً م��دان �اً دي�ن�ي�اً و أ�خ�لاق�ي�اً‬ ‫ووط �ن �ي �اً وع �ل��ى ر�أ� �س �ه��ا ال���س�ج��ائ��ر ��ش��دي��دة‬ ‫ال�سمية ذات املن� أش� ال�صهيوين‪.‬‬ ‫ويف ال �� �ش ��أن الفل�سطيني‪� ،‬أدان احل��زب‬ ‫ك��ل اجل��رائ��م اال�سرائيلية‪ ،‬ودع��ا اجلماهري‬ ‫�إىل الت�صدي لهذا ال��واق��ع البائ�س للنظام‬ ‫الر�سمي ال��ذي يو�شك �أن ي�صفي الق�ضية‬ ‫ال�ف�ل���س�ط�ي�ن�ي��ة‪ ،‬وا��س�ت�ه�ج��ن احل� ��زب خ�ط��اب‬ ‫ال��رئ�ي����س ال���ص�ه�ي��وين ��ش�م�ع��ون ب�ير���س أ�م��ام‬ ‫ت�سعة وع�شرين وزي��ر خ��ارج�ي��ة م��ن ال��دول‬

‫ال�ع��رب�ي��ة والإ� �س�لام �ي��ة ل��دى اج�ت�م��اع�ه��م يف‬ ‫القمة الأمنية التي عقدت يف دولة الإمارات‬ ‫العربية املتحدة‪.‬‬ ‫ور�أى �أن ه��ذا اخل�ب�ر ي�ع�بر ‪�-‬إن �صح‪-‬‬ ‫ع ��ن م���س�ت��وى ال� �ه ��وان ال� ��ذي ب�ل�غ��ه ال�ن�ظ��ام‬ ‫الر�سمي العربي يف تبعيته وخ�ضوعه للكيان‬ ‫ال�صهيوين والإدارة الأمريكية الراعية لهذا‬ ‫الكيان‪ ،‬كما يعرب ‪-‬وفقاً للحزب‪ -‬عن فقدان‬ ‫الإح���س��ا���س ب��امل���س��ؤول�ي��ة �إزاء ق��د���س تتهود‪،‬‬ ‫و�أق�صى يو�شك �أن يتحول �إىل هيكل‪ ،‬و�أر�ض‬ ‫عربية و�إ�سالمية تتم م�صادرتها‪ ،‬و�أ�شقاء لنا‬ ‫يف العروبة والإ�سالم يتعر�ضون لأب�شع �أ�شكال‬ ‫العن�صرية ال�صهيونية‪ ،‬و�أن الفجوة وا�سعة‬ ‫بني الأنظمة العربية وال�شعوب العربية‪.‬‬ ‫وان �ت �ق��د احل � ��زب ان �ت �ه��اج االن �ق�لاب �ي�ين‬ ‫يف م�صر �سيا�سة ت�ستهدف ال��ردة ع��ن ث��ورة‬ ‫‪ 25‬ي�ن��اي��ر‪ ،‬وق�ت��ل الآالف م��ن أ�ح� ��رار م�صر‬ ‫وحرائرها واعتقال أ�ع��داد غفرية من خرية‬ ‫�أبناء م�صر مبن فيهم فتيات‪ ،‬و�إ�صدار �أحكام‬ ‫جائرة بحقهم‪ ،‬و�إف�ق��ار م�صر ب�سبب ال�شلل‬ ‫الذي �أ�صاب احلياة العامة‪ ،‬واالنقالب على‬ ‫د��س�ت��ور ع��ام ‪ 2012‬ال ��ذي ح�ظ��ي ب�ث�ق��ة ثلثي‬ ‫ال�شعب امل�صري‪ ،‬و�إ�صدار د�ستور يفتقر �إىل‬ ‫�أدن��ى م�ستويات ال�شرعية والعدالة والفقه‬ ‫الد�ستوري‪.‬‬

‫‪3‬‬


‫‪4‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫اخلمي�س (‪ )5‬كانون الأول (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2497‬‬

‫حممد حمي�سن‬

‫إضاءة‬

‫بنادول‬ ‫ال �أمتلك رقما موثقا‪ ،‬ولكن بح�سب التجارب ال�شخ�صية‬ ‫وجت ��ارب اال� �ص��دق��اء امل�ح�ي�ط�ين ب��ي �أك ��اد �أج ��زم �أن الأردن �ي�ي�ن‬ ‫ه��م �أك�ث�ر ��ش�ع��وب الأر� � ��ض ا��س�ت�ه�لاك��ا ل �ل �ب �ن��ادول والأ� �س�بري��ن‬ ‫وم�شتقاتهما‪.‬‬ ‫وقبل �أن �أكت�شف �أن هناك �أنواعا أ�خ��رى م�ضادة لل�صداع‬ ‫املزمن �أكرث فعالية من القر�ص ال�شعبي البنادول‪ ،‬ف�إن املواطن‬ ‫يحتاج اىل ع���ش��رات ا ألط �ن��ان م��ن امل�ه��دئ��ات ك��ي يحافظ على‬ ‫البقية الباقية من �أع�صابه واتزانه‪.‬‬ ‫فال�صداع الذي ي�صاحب الأردنيني با�ستمرار يالحقهم منذ‬ ‫ال�صباح الباكر وال يتوقف طوال اليوم حتى عند النوم‪ ،‬كنتيجة‬ ‫طبيعية حل��االت القلق امل�ستمر وال��دائ��م‪� ،‬إال م��ن رح��م رب��ي‪.‬‬ ‫ويكفي الأردنيني �صداع �سماع �أخبار احلكومة التي ا�شتهرت‬ ‫بالرفع ون�سيت ال�ضم واجل��ر‪ ،‬حتى تتحرك كافة االنفعاالت‬ ‫والتقل�صات النف�سية واجل�سدية التي �ست�ؤدي يف النهاية اىل‬ ‫حالة من الهيجان يف كافة خاليا الدماغ والأع�صاب‪ .‬بالأم�س‬ ‫�سمعت من بع�ض الأ�صدقاء دعابة ن�صفها م�ضحك ون�صفها‬ ‫االخ��ر مليء بالعنف والغ�ضب واحل��زن‪ ،‬الدعابة تتعلق بعنف‬ ‫ب��اجل��ام�ع��ات ال��ذي انتهى ب��ه امل�ط��اف اىل دوام ��ة م��ن ال�صداع‬ ‫اليومي‪.‬‬ ‫تقول الدعابة �إن «عنف اجلامعات ك�شف عن قدرة ال�شباب‬ ‫الأردين على املناورة‪ ،‬وك�شف عن امكانيتهم انتاج حرب الب�سو�س‬ ‫يف ن�سختها اجلديدة‪ ،‬بل ب�إعادة أ�جم��اد حرب داح�س والغرباء‬ ‫ب�صورة �أكرث ت�شويقا‪.‬‬ ‫فحرب الأن�ساب التي يخو�ضها طالب اجلامعات الأردنية‬ ‫هذه االيام تغذيها فتيات اتهمن بدور الب�سو�س‪ ،‬دون �أن يتحملن‬ ‫الذنب فيما �سيجري الحقا‪.‬‬ ‫ال�صداع ال يتوقف عند اجلامعات وم�شاكلها الطاحنة بل‬ ‫يتعداه اىل ك��ل تفا�صيل احل�ي��اة اليومية ب�صغريها وكبريها‬ ‫ومبتدئها وخربها‪ ،‬بدءا من املدر�سة مرورا بالعمل و�صوال اىل‬ ‫املنزل‪.‬‬ ‫هذا ال�صداع ي�لازم الأردنيني حتى �إذا �أرادوا �أن يخرجوا‬ ‫�إىل احل��دود‪ ،‬ف ��إذا �أراد الأردن�ي��ون التوجه �شماال ف��إن ال�صداع‬ ‫يزاداد قتامة مع �أخبار ال�شقيقة واخلا�صرة ال�شمالية للوطن‬ ‫��س��وري��ا ال�ت��ي ت�صيبك لي�س ب��ال���ص��داع ب��ل ب��احل�ن��ق واالن�ف�ع��ال‬ ‫والغ�ضب ال يهدئه اال االنتقال من املحطة التي تعر�ض �أخبار‬ ‫القتل واملوت ال�سريع‪.‬‬ ‫غربا يف فل�سطني‪ ،‬حيث تكرث امل ��ؤام��رات وي�شتد اخلناق‬ ‫على ال�صابرين والقاب�ضني على اجلرح‪� ،‬أما العراق يف ال�شرق‬ ‫فحدث وال حرج فالإخبار القادمة من هناك ت�صيب الإن�سان‬ ‫بتلف عروبي وتخرث دم��وي يف �شرايني القومية‪ ،‬مع انفعال‬ ‫طائفي ي�صيب الدماغ بالعطب املبا�شر‪.‬‬ ‫كنا فيما م�ضى نختلف ونتفق ون�ت�ح��اور ون�ت�ج��ادل‪ ,‬ويف‬ ‫النهاية ن�صل �إىل اتفاق ولي�س وفاقا‪ ,‬والفرق بني املعنيني كبري‪،‬‬ ‫فرتاكمت اخلالفات والتطورت ت�صبح ن�سيجا �شيطانيا اخرتق‬ ‫ن�سيج الدماغ والعظام والنخاع‪.‬‬

‫األردن يرفض مثول أفراد الشرطة‬ ‫املتورطني بالتعذيب أمام محكمة مدنية‬

‫ال�سبيل ‪ -‬جناة �شناعة‬ ‫رف� �� ��ض اجل ��ان ��ب ال��ر� �س �م��ي يف ال �ب�ل�اد‬ ‫امل��واف �ق��ة ع�ل��ى ت��و��ص�ي��ة �أمم �ي��ة تتعلق بنقل‬ ‫�صالحية نظر جرائم التعذيب التي يرتكبها‬ ‫رج��ال ال�شرطة م��ن حمكمة ال�شرطة �إىل‬ ‫املحاكم املدنية‪.‬‬ ‫ورف�ض الوفد الر�سمي املمثل ل�ل�أردن‬ ‫�أم� � ��ام جم �ل ����س ح �ق ��وق الإن� ��� �س ��ان الأمم � ��ي‪،‬‬ ‫خ�ل�ال اجل��ول��ة ال �ث��ان �ي��ة م��ن اال��س�ت�ع��را���ض‬ ‫الدوري ال�شامل حلقوق الإن�سان يف جنيف‪،‬‬ ‫م��ا ي�ت�ع�ل��ق ب��امل��ادت�ين ‪ 21‬و‪ 22‬م��ن ات�ف��اق�ي��ة‬ ‫مناه�ضة التعذيب املتعلقتني باخت�صا�ص‬ ‫جلنة مناه�ضة التعذيب يف تلقي ال�شكاوي‪،‬‬ ‫ف�ضال عن رف�ض امل�صادقة على الربوتوكول‬ ‫االختياري امللحق باالتفاقية‪.‬‬ ‫وم��ن ب�ين التو�صيات املرفو�ضة ‪-‬التي‬ ‫ح�صلت «ال�سبيل» على ن�سخة منها‪ -‬تو�صية‬ ‫تتعلق ب��االن���ض�م��ام مل�ع��اه��دة ‪ 1951‬اخلا�صة‬ ‫ب��ال�ل�اج �ئ�ي�ن‪ ،‬وال�ب�روت ��وك ��ول امل �ل �ح��ق ب�ه��ا‪،‬‬ ‫فيما واف��ق على التو�صية املتعلقة بتعزيز‬ ‫قدراته لتمكينه من التعامل مع الالجئني‬ ‫ال�سوريني‪.‬‬

‫جولة اال�ستعرا�ض الأمم��ي التي خ�ضع‬ ‫لها الأردن �أواخر ت�شرين الأول �أفرزت نحو‬ ‫‪ 126‬تو�صية مقبولة من اجلانب احلكومي‪،‬‬ ‫ونحو ‪ 15‬تو�صية مرفو�ضة‪.‬‬ ‫من بني التو�صيات املرفو�ضة امل�صادقة‬ ‫على الربوتوكول االختياري امللحق بالعهد‬ ‫الدويل اخلا�ص باحلقوق املدنية وال�سيا�سية‬ ‫ب���ش��أن ت�ق��دمي ��ش�ك��اوى م��ن الأف� ��راد‪ ،‬و�إل�غ��اء‬ ‫عقوبة الإع��دام‪� ،‬إىل جانب رف�ض امل�صادقة‬ ‫على الربوتوكول االختياري الثاين امللحق‬ ‫بالعهد ال ��دويل اخل��ا���ص ب��احل�ق��وق املدنية‬ ‫وال�سيا�سية اخلا�ص بعقوبة االعدام‪.‬‬ ‫ورف� � �� � ��ض اجل � ��ان � ��ب احل � �ك� ��وم� ��ي رف ��ع‬ ‫التحفظات ع��ن اتفاقية �إزال��ة كافة �أ�شكال‬ ‫التمييز �ضد املر�أة «�سيداو»‪ ،‬وامل�صادقة على‬ ‫الربوتوكول االختياري امللحق بها‪.‬‬ ‫ورف�ض منح اجلن�سية لأبناء الأردنية‪،‬‬ ‫وامل�صادقة على اتفاقية العمال املهاجرين‬ ‫و�أ� �س��ره��م‪ ،‬وامل���ص��ادق��ة على اتفاقية العمل‬ ‫الدولية رقم ‪ 189‬حول العمل الالئق للعمال‬ ‫املنزليني‪.‬‬ ‫وترف�ض البالد تعديل قانون العقوبات‬ ‫بحيث ال ي�ج��رم امل�سا�س ب��ال��رم��وز الدينية‬

‫او ال���س�ي��ا��س�ي��ة‪ ،‬وت �ع��دي��ل ق��ان��ون ال�ع�ق��وب��ات‬ ‫وحت� ��دي� ��دا امل � � ��ادة ‪149‬؛ ب �ح �ي��ث ال مي�ك��ن‬ ‫ا��س�ت�خ��دام�ه��ا ��ض��د ال�ن���ش�ط��اء ال�سيا�سيني‪،‬‬ ‫�إ�ضافة �إىل رف�ض تعديل قانون االنتخاب‪،‬‬ ‫مبا ي�ضمن متثيل جميع الأردنيني من �شتى‬ ‫الأ��ص��ول‪ ،‬و�ضمان متثيل املقيمني من غري‬ ‫الأردنيني يف ال�ش�ؤون الداخلية‪.‬‬ ‫وبالن�سبة لبع�ض التو�صيات املقبولة‬ ‫ل � � ��دى اجل � ��ان � ��ب احل� � �ك � ��وم � ��ي‪ ،‬وم � ��واءم � ��ة‬ ‫ال�ت���ش��ري�ع��ات ال��وط�ن�ي��ة م��ع م�ع��اي�ير ح�ق��وق‬ ‫االن � �� � �س� ��ان‪ ،‬خ ��ا�� �ص ��ة يف احل � �ق� ��وق امل��دن �ي��ة‬ ‫وال���س�ي��ا��س�ي��ة واالق �ت �� �ص��ادي��ة واالج�ت�م��اع�ي��ة‬ ‫والثقافية‪ ،‬وم��واءم��ة الت�شريعات الوطنية‬ ‫مع �أح�ك��ام االتفاقيات الدولية التي �صادق‬ ‫عليها الأردن‪ ،‬ومواءمة الإجراءات الوطنية‬ ‫مع �آليات حقوق الإن�سان العاملية‪.‬‬ ‫ووافقت البالد على تعديل الت�شريعات‬ ‫الوطنية‪ ،‬و�إ��ش��راك جميع مكونات املجتمع‬ ‫يف اق�ت�راح ال�ق��وان�ين‪ ،‬وا�ستمرار اجل�ه��ود يف‬ ‫تعزيز حماية حقوق الإن�سان‪ ،‬وتعزحمالت‬ ‫ال�ت��وع�ي��ة‪� ،‬إ� �ض��اف��ة لإدم� ��اج ح�ق��وق الإن���س��ان‬ ‫يف التعليم‪ ،‬وحت�سني الأح ��وال ال�صحية يف‬ ‫البالد‪.‬‬

‫الق�ضاة‪ :‬الذين يحاربون الـله ال ميكن �أن يربحوا املعركة‬

‫«العمل اإلسالمي» يف جرش يحتفل بذكرى الهجرة النبوية‬ ‫جر�ش ‪ -‬ن�صر العتوم‬ ‫ق� ��ال ال �ن ��ائ ��ب ال �� �س��اب��ق ال��دك �ت��ور‬ ‫حم �م��د ط �ع �م��ة ال �ق �� �ض��اة �إن ح��و���ض‬ ‫الدي�سي فيه من املياه ما يكفي مئة عام‬ ‫لزراعة ‪� 90‬ألف دومن من القمح‪ ،‬وقد‬ ‫مت �سحبه ل�ع� ّم��ان‪ ،‬والآن ي�ستخدمون‬ ‫الكثري من مياهه للم�سابح والنوادي‬ ‫الليلية‪ ،‬وح�سب جم�لات علمية ف ��إنّ‬ ‫�إن�ت��اج الأردن من القمح يكفينا �سبعة‬ ‫�أيام فقط‪.‬‬ ‫وب�ّي�نّ يف حم��ا��ض��رت��ه ال�ت��ي �أل�ق��اه��ا‬ ‫يف ح � ��زب ج �ب �ه��ة ال �ع �م��ل الإ�� �س�ل�ام ��ي‬ ‫ف��رع ج��ر���ش ب��ذك��رى ال�ه�ج��رة النبوية‬ ‫ال�شريفة م�ساء �أم�س الثالثاء‪� ،‬أهمي َة‬

‫الهجرة النبوية يف التاريخ الإ�سالمي‪،‬‬ ‫وقال‪« :‬الهجرة �أ�ضخم �أحداث الدعوة‬ ‫الإ�سالمية‪ ،‬وهي حدث تاريخي عظيم‬ ‫�أ�س�س فيه الر�سول الكرمي لبنة الدولة‬ ‫الإ�سالمية الأوىل»‪.‬‬ ‫و�أك��د �أنّ «ال��ذي��ن يحاربون اهلل ال‬ ‫ميكن �أن يربحوا املعركة‪� ،‬إنهم حتماً‬ ‫ه��م اخل��ا� �س��رون»‪ ،‬م�ب� ّي�ن�اً ق�ص�صاً من‬ ‫ت�ع��ذي��ب ال ��دع ��اة امل���س�ل�م�ين يف �سجون‬ ‫ج �م��ال ع�ب��د امل�ن��ا��ص��ر ون �ه��اي��ة ال�ط�غ��اة‬ ‫واملجرمني‪.‬‬ ‫وق � � �دّم ال �ق �� �ض��اة � �ش��رح �اً ل�ه�ج��رة‬ ‫العقول والكفاءات العربية‪ ،‬وقال‪�« :‬إنّ‬ ‫�أك�ث�ر م��ن ‪ 70‬يف امل �ئ��ة م��ن امل�ه��اج��ري��ن‬ ‫وال�ل��اج � �ئ�ي��ن يف ال� � �ع � ��امل ه � ��م ع ��رب‬

‫كرنفال للدراجات الهوائية‬ ‫يف «الحصاد الرتبوي»‬

‫وم�سلمون؛ لأنّه لي�س لنا دول حتر�سنا‪،‬‬ ‫ب��ل ُن��ذب��ح ع�ل��ى ي��د دول �ن��ا ف�ف��ي �سوريا‬ ‫زاد ع ��دد ال�ل�اج �ئ�ي�ن ع �ل��ى ‪ 6‬م�لاي�ين‬ ‫م �ه��اج��ر‪ ،‬وك ��ذل ��ك ه �ن��اك الج� �ئ ��ون يف‬ ‫ال �ع��راق وال���ص��وم��ال وغ�يره��ا م��ن دول‬ ‫ال�ع��امل ال�ع��رب��ي والإ� �س�لام��ي‪ ،‬و�إح��دى‬ ‫حرائر م�صر املعتقالت يف الإ�سكندرية‬ ‫وال�ل��وات��ي اعتقلهن ال�سي�سي �ص ّممت‬ ‫مفاع ً‬ ‫ال نووياً لإن�شائه يف م�صر وهي‬ ‫ط��ال�ب��ة خ� ّري�ج��ة يف �إح ��دى اجل��ام�ع��ات‬ ‫امل �� �ص��ري��ة‪ ،‬و�إنّ م �ل �ي��ون خ �ب�ير ع��رب��ي‬ ‫م �ه��اج��رون‪ ،‬ومل ن��ذه��ب �إىل ب �ل��د �إال‬ ‫وجدنا هناك عدداً هائ ً‬ ‫ال من اخلرباء‬ ‫ال �ع��رب وامل���س�ل�م�ين؛ ح�ي��ث ي��وج��د ‪450‬‬ ‫�أل��ف ع��امل ع��رب��ي ه��اج��روا �إىل �أوروب ��ا‬

‫اكتشاف ‪ 236‬إصابة‬ ‫بـ «السل» العام الحالي‬ ‫ال�سبيل ‪� -‬أحمد برقاوي‬ ‫اكت�شفت وزارة ال�صحة ‪� 236‬إ�صابة مبر�ض التدرن الرئوي‬ ‫«ال�سل» بني مواطنني وواف��دي��ن يف الأردن منذ بداية العام‬ ‫احلايل‪ ،‬ح�سبما تفيد �أرقام ر�سمية‪.‬‬ ‫و�أكد مدير مديرية الأمرا�ض ال�صدرية و�صحة الوافدين‬ ‫يف ال��وزارة الدكتور خالد �أبو رمان لـ»ال�سبيل»‪ ،‬ت�سجيل ‪104‬‬ ‫إ�� �ص��اب��ات بال�سل ب�ين م��واط�ن�ين‪ ،‬و‪� 134‬إ��ص��اب��ة ب��امل��ر���ض بني‬ ‫وافدين �إىل اململكة منذ بداية العام احلايل‪ ،‬وحتى نهاية �شهر‬ ‫�أيلول املا�ضي‪.‬‬ ‫و�أ�شار �إىل تلقي امل�صابني بال�سل العالج املجاين من قبل‬ ‫وزارة ال�صحة �إىل �أن يتم �شفا�ؤهم من املر�ض‪ ،‬الفتاً �إىل �أهمية‬ ‫الك�شف املبكر ع��ن الإ��ص��اب��ة مبر�ض ال�ت��درن ال��رئ��وي وع�لاج‬ ‫امل�صابني؛ منعاً النت�شار املر�ض‪.‬‬ ‫ويبلغ معدل الإ�صابة مبر�ض ال�سل بني املواطنني نحو ‪5‬‬ ‫�إ�صابات لكل ‪� 100‬ألف ن�سمة ح�سب �أبو رمان الذي �شدد على‬ ‫�ضرورة ال�سيطرة على املر�ض؛ من خالل الك�شف املبكر عن‬ ‫الإ�صابة به‪.‬‬ ‫وح��ول انت�شار مر�ض ال�سل بني ال�سوريني املقيمني على‬ ‫�أر���ض اململكة‪ ،‬أ�ك��د �أب��و رم��ان لـ»ال�سبيل» ت�سجيل ‪� 102‬إ�صابة‬ ‫مبر�ض التدرن الرئوي «ال�سل» منذ بدء الأزمة ال�سورية عام‬ ‫‪ ،2011‬مبيناً �أن هذا الرقم يتوزع بني ال�سوريني القاطنني يف‬ ‫خميمات اللجوء ال�سوري‪ ،‬وجتمعاتهم الب�شرية خارجها‪.‬‬ ‫و�أ�شار �أبو رمان �إىل �إرج��اء مديرية الأمرا�ض ال�صدرية‬ ‫و�صحة الوافدين يف وزارة ال�صحة العمل بخطة التخل�ص‬ ‫من مر�ض ال�سل بحلول نهاية عام ‪2015‬؛ ب�سبب التحديات‬ ‫ال��واق �ع��ة ع�ل��ى ال �ق �ط��اع ال���ص�ح��ي ال �ع��ام ج� ��راء ت��زاي��د ت��دف��ق‬ ‫الالجئني ال�سوريني �إىل اململكة‪ ،‬ف�ضال عن �ضغط العمالة‬ ‫الوافدة التي ي�صل عددها �إىل مليون وافد‪.‬‬ ‫وحول الأمرا�ض املنت�شرة بني الوافدين‪� ،‬أ�شار �إىل ت�سجيل‬ ‫‪� 50‬إ�صابة مبر�ض متالزمة نق�ص املناعة املكت�سبة «االي��دز»‪،‬‬ ‫�إ�ضافة �إىل ‪ 159‬حالة بالتهاب الكبد الوبائي منذ بداية العام‬ ‫احل��ايل وحتى نهاية �أيلول املا�ضي‪ ،‬مبيناً يف الوقت ذات��ه �أن‬ ‫�أكرث هذه احلاالت املر�ضية كانت بني العامالت يف املنازل‪.‬‬

‫عبيدات يوضح مالبسات خرب‬ ‫املهندسني املزورين للرئاسة‬ ‫ال�سبيل‪ -‬حممد حمي�سن‬ ‫أ�ب��دى رئي�س ال��وزراء الدكتور عبداهلل الن�سور انزعاجه‬ ‫من اخلرب املغلوط ال��ذي نقلته �صحيفة �سعودية عن نقيب‬ ‫امل�ه�ن��د��س�ين ع �ب��داهلل ع �ب �ي��دات وامل�ت�ع�ل��ق ب��وج��ود ن�ح��و ‪1300‬‬ ‫مهند�س اردين يحملون �شهادات م��زورة يعملون يف اململكة‬ ‫العربية ال�سعودية‪.‬‬ ‫قال نقيب املهند�سني املهند�س عبداهلل عبيدات �إنه تلقى‬ ‫ات�صاال من رئا�سة ال��وزراء بهذا املعنى‪ .‬م�شريا اىل �أن��ه �أبلغ‬ ‫رئا�سة الوزراء بنفيه �صحة اخلرب‪ ،‬م�ؤكدا انه كان من الأجدر‬ ‫�أن تقوم بع�ض و�سائل االعالم املحلية وخا�صة الر�سمية بن�شر‬ ‫اخل�بر ال�صحيح ال��ذي مت من خالله تو�ضيح احلقائق‪ ،‬وان‬ ‫بع�ض و�سائل االع�لام متتنع عن ن�شر �أخ�ب��ار النقابة ب�شكل‬ ‫مق�صود‪.‬‬ ‫و�أو�� �ض ��ح �أن اخل �ط ��أ ال ��ذي وق ��ع ف�ي��ه �أح ��د ال�صحافيني‬ ‫ال�سعوديني يف نقل اخل�بر ب�شكل مغاير مل��ا مت الت�صريح به‬ ‫وت�سجيله �صوتا من خالل مقابلة �أجراها معه عقب افتتاح‬ ‫فعاليات امللتقى الهند�سي ال�سعودي االردين يف العا�صمة‬ ‫الريا�ض والذي كان ناجحا بجميع املقايي�س‪.‬‬ ‫و�أ�شار اىل ان ال�صحفي املذكور �س�أل عن وج��ود �شهادات‬ ‫هند�سية م��زورة يف ال�سعودية ف�أبلغته ان الهيئة ال�سعودية‬ ‫تتحدث عن ‪ 1300‬مهند�س من ‪ 36‬جن�سية‪ ،‬وان النقابة ك�شفت‬ ‫اثنني منهم‪.‬‬ ‫وق ��ال امل�ه�ن��د���س ع�ب�ي��دات �إن �ن��ا ف��وج�ئ�ن��ا يف ال �ي��وم ال�ت��ايل‬ ‫بت�صريح على ال�صحف ال�سعودية تتحدث عن ‪ 1300‬مهند�س‬ ‫اردين م��زوري��ن‪ ،‬وطالبنا من ال�صحيفة ال�سعودية ت�صحيح‬ ‫اخلط�أ ال��ذي وقع فيه ال�صحفي �أو نفيه �إال �أنهم طلبوا منا‬ ‫كتابا ر�سميا بذلك وقمنا ب�إر�ساله‪.‬‬

‫املنجد أبو يوسف‪ :‬مهنتي كالبحر مليئة بالخفايا واأللوان‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬جمانة جمال‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫اختتم كرنفال احل�صاد الأول للدراجات الهوائية الذي انطلق‬ ‫م��ن م��وق��ع امل��دار���س يف منطقة البنيات‪ ،‬و��ص��وال اىل م��رج احلمام‬ ‫مب�شاركة م��ا ي�ق��ارب مئة ط��ال��ب ومب��راف�ق��ة �شرطة ج�ن��وب عمان‪.‬‬ ‫وي����ت�بر ه��ذا ال�ن���ش��اط م��ن الأن���ش�ط��ة ال�ن��وع�ي��ة ل �ن��ادي «امل �ج��ددون‬ ‫الرتبوي» يف مدار�س احل�صاد الرتبوي فرع العليا للبنني ب�إ�شراف‬ ‫حممد عبد اللطيف‪.‬‬ ‫ا�سقبلت مدار�س احل�صاد الرتبوي �أولياء �أمور طالبها يف كافة‬ ‫الفروع والفئات يف اللقاء املفتوح لتكتمل حلقة التوا�صل‪ ،‬و�إتاحة‬ ‫الفر�صة الكاملة مبقابلة ومناق�شة املعلمني واملعلمات لرفع امل�ستوى‬ ‫الأكادميي �أبنائهم‪.‬‬ ‫كما تباحث �أول�ي��اء الأم��ور مع �أع�ضاء هيئة املديرين واملدير‬ ‫العام وكافة الكوادر الإدارية والتعليمية حول احتياجات �أبنائهم من‬ ‫الرعاية الرتبوية والأكادميية‪.‬‬

‫و�أم��ري �ك��ا‪ ،‬و�إنّ ‪ 34‬يف امل�ئ��ة م��ن أ�ط�ب��اء‬ ‫بريطانيا هم عرب‪ ،‬و�إنّ ‪ 60‬يف املئة من‬ ‫خرباء م�صر هاجروا �إىل �أمريكا‪ ،‬و�إنّ‬ ‫‪ 200‬مليار دوالر خ�سائر العرب؛ ب�سبب‬ ‫هجرة الكفاءات والعقول العربية»‪.‬‬ ‫و�أ�شار �إىل معنى الهجرة و�أنواعها‪،‬‬ ‫وقال‪« :‬الهجرة هي الرتك وترك البلد‬ ‫من مكان �إىل مكان‪ ،‬فالنبي هجر مكة‬ ‫�إىل املدينة‪� ،‬أما الهجرة ال�شعورية فهي‬ ‫�أن نهجر امل�ح� ّرم��ات والنبي ه��و ال��ذي‬ ‫قال املهاجر من هجر ما نهى اهلل عنه»‪.‬‬ ‫وق � �دّم ال�ق���ض��اة تف�صيال لبع�ض‬ ‫مواقف النبي عليه ال�صالة وال�سالم‬ ‫يف هجرته من مكة �إىل املدينة‪ ،‬وبينّ‬ ‫خاللها العرب والدرو�س امل�ستفادة من‬

‫الهجرة‪ ،‬فذكر حادثة االختباء يف غار‬ ‫ثور‪ ،‬وحادثة حلاق قري�ش به وب�صاحبه‬ ‫�أبي بكر‪ ،‬و�إعالنهم جائزة املئة ناقة ملن‬ ‫ي�ستطيع القب�ض على �سيدنا حممد‬ ‫�صلى اهلل عليه و�سلم‪ ،‬و�أ�شار �إىل حادثة‬ ‫�سراقة بن مالك‪.‬‬ ‫وك� ��ان رئ �ي ����س ح ��زب ج�ب�ه��ة ال�ع�م��ل‬ ‫ا إل��س�لام��ي ف��رع جر�ش عي�سى روا��ش��دة‬ ‫قال‪�« :‬س ّنة ال�صراع بني احلق والباطل‬ ‫قائمة �إىل قيام ال�ساعة‪ ،‬و�سيدنا حممد‬ ‫وجد ال�صدود والكفر والعناد من قومه‪،‬‬ ‫فبحث عن �أر���ض منا�سبة لإقامة دولة‬ ‫ا إل� �س�لام عليها‪ ،‬ف��وج��د امل��دي�ن��ة امل�ن��ورة‬ ‫و�أذن لل�صحابة ال�ك��رام عليهم ر�ضوان‬ ‫اهلل بالهجرة من مكة �إىل املدينة»‪.‬‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫«مهنة كالبحر»‪ ،‬و�صف يغني عن‬ ‫قول الكثري لهذه املهنة التي اعتربها‬ ‫اب ��و ي��و��س��ف ك��ال�ب�ح��ر امل �ل��يء ب��اخل�ف��اي��ا‬ ‫وااللوان‪.‬‬ ‫‪ 14‬ع��ام��ا يجل�س اب��و يو�سف خلف‬ ‫ماكينة اخلياطة ب�ين �أل ��وان االقم�شة‬ ‫املتنوعة‪ ،‬ويعلق على رقبته ذلك املرت‪،‬‬ ‫لين�سج عمره بني تلك املفرو�شات‪ ،‬فكل‬ ‫غ� ��رزة م��ن ال �غ��رز ت �ت �ح��دث ع��ن ع�م��ره‬ ‫الذي ن�سجه بني تلك اخليوط‪.‬‬ ‫م �ه �ن��ة ال�ت�ن�ج�ي��د م ��ن امل �ه��ن ال�ت��ي‬ ‫لها ج��ذور يف ال�ت��اري��خ‪ ،‬عرفتها معظم‬ ‫احل���ض��ارات القدمية مثل الفرعونية‬ ‫والإغ��ري�ق�ي��ة وال��روم��ان�ي��ة‪ ،‬ويف الع�صر‬ ‫احلديث ال نكاد جند مكاناً �إال وبه �أثر‬ ‫ملهنة التنجيد‪.‬‬ ‫ف ��ال �ت �ج �ي ��د ه � ��و ك� ��� �س ��وة الأث� � � ��اث‬ ‫بالقما�ش امللون مع القطن والأ�سفنج؛‬ ‫لإك�سابه ال��راح��ة املطلوبة يف اجللو�س‬ ‫واال�� � �س �ت��رخ � ��اء‪ ،‬وي �� �ض �ي��ف ال �ت �ن �ج �ي��د‬ ‫على ال�شكل ال�ع��ام ل�ل�أث��اث مل�سة فنية‬ ‫وج �م��ال �ي��ة م ��ن خ�ل�ال االن �� �س �ي��اب �ي��ة يف‬ ‫اخلطوط والأل ��وان للك�سوة مع توافر‬ ‫الراحة املطلوبة عند اال�ستعمال‪.‬‬ ‫وملَـــن ال يعرف الفرق بني النداف‬ ‫واملنجد‪ ،‬فالنداف تعني «امل���ض��رب» �أو‬ ‫«راع � ��ي ال �ف��ر���ش» ف �ه��و � �ص��اح��ب مهنة‬ ‫ت�ن�ظ�ي��ف ال �ق �ط��ن �أو ال �� �ص��وف وف ��رزه‬ ‫ل�صناعة الفر�ش‪ ،‬الأغ�ط�ي��ة‪ ،‬الأحل�ف��ة‪،‬‬ ‫ال��دوا� �ش��ق وامل �� �س��ان��د‪� ،‬أم ��ا امل�ن�ج��د فهو‬ ‫� �ص��ان��ع ال �ك��را� �س��ي و�أط� �ق ��م اجل �ل��و���س‪،‬‬ ‫وحالياً جند من يقوم بهذين العملني‬ ‫متوفراً يف حمل واحد وال يفرق بينهم؛‬

‫لأن ك ً‬ ‫ال منهما يعتمد على الآخر‪.‬‬ ‫وي�ستخدم يف التنجيد او النداف‬ ‫ادوات ك��ال�ق�م��ا���ش‪ ،‬ال�ق�ط��ن وال���ص��وف‬ ‫وب �ع ����ض الأدوات اخل���ش�ب�ي��ة اخل��ا��ص��ة‬ ‫كالع�صا التي يقوم النداف با�ستخدامها‬ ‫بت�سوية الو�سادة‪.‬‬ ‫ي��رى اب��و ي��و��س��ف ان مهنته مهنة‬ ‫مطلوبة وال ي�ستطيع �أح��د اال�ستغاء‬ ‫ع�ن�ه��ا؛ لأن �ه��ا ت�شمل ع�م��ل ف��را� �ش��ات او‬ ‫جل�سات ع��رب�ي��ة او خم ��دات و�شرا�شف‬ ‫و� �س �ت��ائ��ر‪ ،‬وي �ن �� �ش��ط حم ��ل اب ��و ي��و��س��ف‬ ‫يف ف���ص��ل ال���ص�ي��ف لأن ��ه ي�ع�ت�بر مو�سم‬ ‫حفالت الزفاف واالعياد‪.‬‬ ‫وتتطلب مهنة ابو يو�سف �أن يزور‬ ‫امل�ن��ازل لأخ��ذ القيا�سات بعد �أن يختار‬ ‫ال��زب��ون امل��ودي��ل املطلوب تف�صليه من‬ ‫ج�ل���س��ات او ��س�ت��ائ��ر ب�ع��د اخ �ت �ي��اره ن��وع‬ ‫القما�ش ولونه‪.‬‬ ‫ويرى ابو يو�سف �أن �أ�سعار الأقم�شة‬ ‫تقريباً تبقى كما ه��ي‪� ،‬سواء املحلي �أم‬ ‫امل���س�ت��ورد (ال�ت�رك��ي وال���ص�ي�ن��ي) ال��ذي‬ ‫يتوفر منه �أنخاب‪ ،‬وقدميا كان يوجد‬ ‫القما�ش ال�سوري الذي مل يعد موجودا‬ ‫نتيجة االحداث الدائرة هناك‪ ،‬والغالء‬ ‫ي �ط��ال ال �ت �ج��ار ف�ق��ط ال��ذي��ن ب��دوره��م‬ ‫ي�ق��وم��ون بتخفيف اخل �ي��ط الن�سيج)‬ ‫حتى يبقى �سعره كما هو‪.‬‬ ‫وه �ن��اك م��ن ب�ع����ض ال��زب��ائ��ن َم��ن‬ ‫ي � �ق ��وم ب �ج �ل��ب ال� �ق� �ط ��ن او ال �� �ص��وف‬ ‫لتنجيده بالطريقة العربية با�ستخدام‬ ‫«ال� � �ن � ��داف � ��ة»‪ ،‬وم� � ��ن ث� ��م ي �ن �ت �ق��ل �إىل‬ ‫«املطرقة» وهي ع�صا ت�ؤخذ من �أغ�صان‬ ‫�شجر ال��رم��ان‪� ،‬أو ع�صا معدنية تخط وي�سهل توزيعها‪ ،‬ونزع الأو�ساخ ال�صلبة التنجيد مطلوبة؛ لأن البع�ض يف�ضل ي �خ �ت��ار ن ��وع االق �م �� �ش��ة واحل �� �ش��و‪ ،‬وه��و‬ ‫التف�صيل على اجل �ه��از‪ ،‬ألن��ه يبقى ذا ب��دوره ي�شجع االق�ب��ال على تعلم هذه‬ ‫�ضرباتها بخفة متناهية على كميات العالقة بها‪.‬‬ ‫ال �� �ص��وف وال �ق �ط��ن ل�ت�ت�ج��ان����س وت�ل�ين‪،‬‬ ‫�أخ�ي�را ي��ؤك��د اب��و يو�سف ان مهنة جودة �أعلى العتماده على الزبون الذي املهنة‪.‬‬


‫�ش�ؤون حملية‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫األسري حماد يعلق إضرابه‬ ‫حتى األحد بشروط‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬خليل قنديل‬ ‫�أك��د ذوو الأ�سري الأردين ع�لاء حماد ق��راره‬ ‫تعليق �إ�ضرابه املفتوح عن الطعام حتى يوم الأحد‬ ‫القادم بعد ‪ 217‬يوما من الإ�ضراب عن الطعام‪.‬‬ ‫و�أ�شار ذوو الأ�سري حماد �إىل �أن هذا القرار‬ ‫ال��ذي مت بناء على اتفاق مع �سلطة ال�سجون يف‬ ‫ال�ك�ي��ان ال�صهيوين ج��اء يف ظ��ل ت��ده��ور احل��ال��ة‬ ‫ال�صحية للأ�سري حماد‪ ،‬و�إ�صابته بنزيف داخلي‪،‬‬ ‫حيث ا��ش�ترط الأ��س�ير حماد ال�سماح ل�ستة من‬ ‫�أقاربه من الدرجة الثانية من املقيمني يف مدينة‬ ‫القد�س بزيارته اليوم اخلمي�س‪� ،‬إ�ضافة �إىل منح‬ ‫زوج�ت��ه و�أط�ف��ال��ه ال�ستة ت�أ�شرية دخ��ول لزيارته‬ ‫يوم الأحد؛ بحيث تكون الزيارة ملدة �أربع �ساعات‬ ‫يف ال�ساحة اخلارجية لل�سجن ولي�س يف زنزانة‬ ‫مغلقة‪ ،‬و�إج��راء عملية جراحية لعينيه بالليزر؛‬ ‫حيث يعاين من م�شاكل يف الر�ؤيا نتيجة الإ�ضراب‬ ‫م�ه��ددا ب��ال�ع��ودة اىل الإ� �ض��راب ع��ن ال�ط�ع��ام يوم‬ ‫الأحد يف حال عدم تنفيذ تلك ال�شروط‪.‬‬ ‫كما ا��ش�ترط الأ��س�ير حماد يف ر�سالة نقلها‬ ‫املحامي حممد النت�شة الذي التقى الأ�سري حماد‬

‫�أغلقت وزارة البيئة م�صنعاً لإن�ت��اج ال�صلب‬ ‫واحل��دي��د يف حم��اف�ظ��ة امل �ف��رق؛ وذل ��ك ملخالفته‬ ‫اال� �ش�تراط��ات البيئية وال�صحية امل�ت��وخ��اة وف�ق�اً‬ ‫لقانون حماية البيئة‪.‬‬

‫الغموض ما زال يكتنف «أسهم اإلسكان»‬

‫�سماح �إدارة ال�سجون ب�إدخال الكتب واملالب�س �إليه‪،‬‬ ‫والتكفل مبعاجلة الآث��ار ال�صحية لإ�ضرابه عن‬ ‫الطعام لأكرث من ‪ 217‬يوما للمطالبة بالإفراج‬ ‫عنه‪� ،‬أو ترحيله �إىل الأردن لإكمال حمكوميته‬ ‫التي �أنهى ثلثي مدتها‪.‬‬ ‫م��ن جهته اع�ت�بر الأ� �س�ير امل �ح��رر �أن ����س �أب��و‬ ‫خ�ضري من�سق ف��ري��ق دع��م الأ� �س��رى الإع�لام��ي‬ ‫«فداء» �أن ت�صريح وزارة اخلارجية الأردنية حول‬ ‫ف��ك الأ� �س�ير ح�م��اد �إ��ض��راب��ه ع��ن ال�ط�ع��ام مبثابة‬ ‫ت���ض�ل�ي��ل ل��و� �س��ائ��ل الإع �ل ��ام‪ « ،‬وج �ه�لا ب ��أح��وال‬ ‫الأ�سرى « كون �أن قرار الأ�سري حماد كان تعليق‬ ‫اال�� �ض ��راب ب �� �ش��روط ول�ي����س ف��ك الإ�� �ض ��راب كما‬ ‫�أعلنت اخلارجية‪.‬‬ ‫وكانت وزارة اخلارجية �أعلنت تبلغها ر�سمياً‬ ‫من ال�سفارة الأردنية يف تل �أبيب خرب فك الأ�سري‬ ‫الأردين ع�لاء ح�م��اد لإ��ض��راب��ه ع��ن الطعام بعد‬ ‫التو�صل التفاق بينه وبني �إدارة م�صلحة ال�سجون‬ ‫الإ�سرائيلية‪.‬‬ ‫ك�م��ا �أب �ل �غ��ت �إدارة ��س�ج��ن «اي �� �ش��ل « الأ� �س�ير‬ ‫االردين عبد اهلل الربغوثي ب�أنه �سيتم نقله يف‬ ‫زيارة م�ستعجلة للقاء الأ�سري عالء حماد‪.‬‬

‫و�أك��د م�صدر لـ»ال�سبيل» �أن امل�صنع �أغلق يف‬ ‫�أعقاب تكراره املخالفات‪ ،‬وعدم التزامه بت�صويب‬ ‫�أو�ضاعه مبا يتفق مع اال�شرتاطات املطلوبة‪.‬‬ ‫وقال �إن ال�سكان القاطنني بالقرب من م�صنع‬ ‫احلديد ا�شتكوا مراراً خمالفاته و�آثاره ال�سلبية يف‬ ‫ال�صحة والبيئة‪.‬‬

‫أبو غنيمة‪ :‬زيوت مهربة‬ ‫ومغشوشة تباع بأسعار زهيدة‬ ‫ال�سبيل‪ -‬حممد حمي�سن‬ ‫ق��ال نقيب املهند�سني ال��زراع �ي�ين حممود‬ ‫�أب��و غنيمة �إن ال��زي��وت املهربة واملغ�شو�شة تباع‬ ‫يف ال���س��وق املحلية ب��أ��س�ع��ار زه �ي��دة‪ ،‬على اعتبار‬ ‫�أن�ه��ا زي��وت حملية‪ ،‬وتلحق ال���ض��رر ب��امل��زارع�ين‬ ‫االردن� �ي�ي�ن وال���س�م�ع��ة اجل ���ي��دة ل��زي��ت ال��زي �ت��ون‬ ‫االردين‪.‬‬ ‫وتناول �أب��و غنيمة عقب لقائه مدير دائرة‬ ‫اجل �م��ارك ال�ع��ام��ة ال �ل��واء م �ن��ذر ال�ع���س��اف �سبل‬ ‫التعاون والتن�سيق ما بني اجل�م��ارك والنقابة؛‬ ‫للحد من ظاهرة التهريب‪.‬‬ ‫وعرب �أبو غنيمة عن اعتزاز النقابة بجهود‬ ‫ال��دائ��رة والعاملني فيها‪ ،‬وامل�س�ؤوليات الكبرية‬ ‫امل�ل�ق��اة ع�ل��ى ع��ات�ق�ه��ا يف م�ن��ع ت�ه��ري��ب الب�ضائع‬ ‫غ�ير ال�صاحلة لال�ستهالك؛ م��ن خ�لال نقاط‬ ‫احلدود‪ ،‬واحلفاظ على غذاء املواطن االردين‪.‬‬ ‫و�سلم �أب��و غنيمة مدير اجل�م��ارك الع�ساف‬ ‫م ��ذك ��رة ر� �س �م �ي��ة م �ت �ع �ل �ق��ة مب �ط��ال��ب ال �ن �ق��اب��ة‬

‫اخلمي�س (‪ )5‬كانون الأول (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2497‬‬

‫املحاكم ال�سوي�سرية تنظر يف ق�ضية «�أ�سهم الإ�سكان» قبل ‪ 13‬ال�شهر احلايل‬

‫إغالق مصنع حديد يف املفرق‬ ‫ال�سبيل ‪� -‬أحمد برقاوي‬

‫‪5‬‬

‫و�أع���ض��ائ�ه��ا ال�ع��ام�ل�ين يف اجل �م��ارك‪ ،‬وت�ضمنت‬ ‫املطالب‪� :‬إن�صاف املهند�سني الزراعيني العاملني‬ ‫يف امل ��راك ��ز ال��زراع �ي��ة اجل �م��رك �ي��ة م��ع م��وظ�ف��ي‬ ‫اجلمارك بعالوة امل�ساعي؛ حيث يتم �صرف ‪65‬‬ ‫يف املئة من الراتب عالوة لهم‪ ،‬يف حني ت�صرف‬ ‫بن�سبة ‪ 90‬يف املئة ملوظفي اجل�م��ارك‪ .‬واملطالبة‬ ‫مب� ��� �س ��اواة امل �ه �ن��د� �س�ي�ن ال ��زراع� �ي�ي�ن مب��وظ �ف��ي‬ ‫اجلمارك عند �صرف بدالت ال��دوام ايام العطل‬ ‫الر�سمية واملنا�سبات‪� ،‬أو �صرف املكاف�آت ملوظفي‬ ‫اجلمارك يف يوم اجلمارك العاملي او جائزة امللك‬ ‫عبد اهلل للتميز‪ ،‬او اي جوائز اخرى‪.‬‬ ‫و�شكر ج�ه��ود �ضباط اجل �م��ارك يف الت�شدد‬ ‫وال��رق��اب��ة على ار��س��ال�ي��ات ال��زي��وت ال��داخ�ل��ة اىل‬ ‫االردن‪ ،‬م�ؤكداً �ضرورة خ�ضوع هذه الإر�ساليات‬ ‫ل�ل�ف�ح����ص ال �ف �ن��ي م ��ن ق �ب��ل امل �خ �ت �� �ص�ين‪ ،‬وع ��دم‬ ‫التهاون يف هذا املو�ضوع‪.‬‬ ‫وم� ��ن ج��ان �ب��ه‪ ،‬ع�ب�ر ال �ع �� �س��اف ع ��ن ت�ق��دي��ر‬ ‫الدائرة للجهود التي تقوم بها النقابة من خالل‬ ‫اع�ضائها املهند�سني الزراعيني‪.‬‬

‫ال�سبيل ‪ -‬نبيل حمران‬ ‫تبد�أ املحاكم ال�سوي�سرية قبل الثالث‬ ‫ع�شر من ال�شهر احلايل النظر يف دعوى‬ ‫تطالب ��ص�ن��دوق اال�ستثمار يف ال�ضمان‬ ‫االجتماعي بدفع ‪ 93‬مليون دوالر لعدم‬ ‫�إمت��ام��ه اتفاقية «م��زع��وم��ة» لبيع �أ�سهم‬ ‫بنك الإ�سكان ل�شركة قطرية جمهولة‪.‬‬ ‫رئي�س �صندوق اال�ستثمار يف ال�ضمان‬ ‫االج�ت�م��اع��ي �سليمان احل��اف��ظ �أك��د ظهر‬ ‫الأرب �ع��اء �أن��ه ال مفر م��ن م�ث��ول �صندوق‬ ‫ال�ضمان �أم ��ام التحكيم ب�ش�أن مطالبته‬ ‫من قبل �شركة (‪ )KRIC‬بتنفيذ ال�شرط‬ ‫اجلزائي‪ ،‬البالغ قيمته ‪ 93‬مليون دوالر‪،‬‬ ‫ب�سبب ع��دم �إمت��ام عملية بيع �أ�سهم بنك‬ ‫الإ�سكان لل�شركة وفقا لالتفاقية املوقعة‬ ‫يف ‪� 18‬آذار ‪.2012‬‬ ‫وب�ي�ن احل��اف��ظ خ�ل�ال ل �ق��ائ��ه جلنة‬ ‫ال�ن��زاه��ة وتق�صي احل�ق��ائ��ق ال�ن�ي��اب�ي��ة � ّأن‬ ‫� �ص �ن��دوق ال �� �ض �م��ان ي�ف���ض��ل امل �ث��ول �أم ��ام‬ ‫املحكمة للتحكيم حتى ال ي�صدر يف غيابه‬ ‫ق ��رار مي�ك��ن ت�ن�ف�ي��ذه يف الأردن مبوجب‬ ‫م�ع��اه��دة ن �ي��وي��ورك ل�ع��ام ‪ ،1958‬وق��ان��ون‬ ‫ت�ن�ف�ي��ذ الأح � �ك� ��ام ال �� �ص ��ادر ع ��ن امل �ح��اك��م‬ ‫الأجنبية‪.‬‬ ‫و�أك � ��د احل��اف��ظ � ّأن ع �ي��ون ��ص�ن��دوق‬ ‫ال���ض�م��ان مفتوحة ع�ل��ى ك��ل االح�ت�م��االت‬ ‫وب�ين �أن جهود ال�صندوق من�صبة حاليا‬ ‫على �إثبات توقيع رئي�س ال�صندوق ال�سابق‬ ‫ي��ا��س��ر ال �ع��دوان ع�ل��ى االت�ف��اق�ي��ة «م ��زور»‪،‬‬ ‫دون �أن ي�سقط ال�صندوق من ح�ساباته �أي‬ ‫احتمال �آخر‪.‬‬ ‫و�أك� ��د � ّأن ل ��دى ال �� �ص �ن��دوق «�أ��س�ل�ح��ة‬ ‫ودفوع «حتى لو كان توقيع العدوان �سليما‬ ‫م�ف���ض�لا ع ��دم الإع �ل ��ان ع�ن�ه��ا «ح �ت��ى ال‬ ‫نتخلى عن �أ�سلحتنا»‪ ،‬م�شددا �أن ال�صندوق‬ ‫ل��ن يت�سرت على �أح��د �إذا م��ا تبني �أن له‬ ‫«�إ�صبع» يف املو�ضوع «مني ما كان»‪.‬‬ ‫وك� �ل ��ف �� �ص� �ن ��دوق ال �� �ض �م��ان م�ك�ت��ب‬ ‫حماماة يف �سوي�سرا ق��ال ن��واب �إن �أتعابه‬ ‫تبلغ اثنني مليون دينار‪ ،‬فرد احلافظ على‬ ‫ذل��ك �أن «همنا حاليا النجاح يف الق�ضية‬ ‫ولي�س التكاليف؛ لأنه اذا ك�سبنا الق�ضية‬ ‫ف�إن اخل�صم هو من �سيدفع التكاليف»‪.‬‬ ‫وتابع �أن خيوط االتفاقية «املزعومة»‬ ‫مل ت�ستكمل ل��دى ال�صندوق حتى يذهب‬ ‫�إىل ال�ن�ي��اب��ة ال �ع��ام��ة ل�ي���ش�ك��و‪ ،‬وت��اب��ع �أن‬ ‫ال�سلطات املخت�صة �أب�ل�غ��ت ب��الأم��ر وق��د‬ ‫يكون هناك حترك ال نعلم عنه‪.‬‬ ‫و� �ش��رح احل��اف��ظ �أن ب�ن��ود االت�ف��اق�ي��ة‬ ‫ال �ت��ي و��ص�ف�ه��ا ب �ـ»امل��زع��وم��ة» ن���ص��ت على‬ ‫�أن �إج� � ��راءات ال�ت�ق��ا��ض��ي ت�ت��م ع��ن طريق‬ ‫ال �ت �ح �ك �ي��م وف� ��ق ق ��واع ��د حم �ك �م��ة ل �ن��دن‬ ‫الدولية للتحكيم‪ ،‬بينما القانون احلاكم‬ ‫ل�لات�ف��اق�ي��ة ال �ق��ان��ون ال���س��وي���س��ري‪ ،‬و�أن‬ ‫امل�ح��اك��م امل�خ�ت���ص��ة ب���ش��أن االت�ف��اق�ي��ة هي‬ ‫املحاكم ال�سوي�سرية وحتديدا يف زيورخ‪.‬‬

‫احلافظ يتحدث للنواب‬

‫وب �ح �� �س��ب ق� ��واع� ��د حم �ك �م��ة ل �ن��دن‬ ‫ل�ل�ت�ح�ك�ي��م ف � ��إن ع �ل��ى امل �ت �ن��ازع�ي�ن امل �ث��ول‬ ‫للتحكيم يف م��دة �أق�صاها ث�لاث��ون يوما‬ ‫م��ن ت��اري��خ ث��اين ي��وم م��ن ت��اري��خ التبليغ‬ ‫الذي جرى يف ‪ 13‬ال�شهر املا�ضي ح�سب ما‬ ‫بني احلافظ لأع�ضاء اللجنة النيابية يف‬ ‫لقاء ا�ستمر لأكرث من �ساعتني‪.‬‬ ‫و�أكد احلافظ �أنه حتى هذه اللحظة‬ ‫�صندوق ا�ستثمار ال�ضمان «م�ش عارف من‬ ‫ه��ي ال���ش��رك��ة» وال ميتلك م�ع�ل��وم��ات عن‬ ‫قدراتها املالية معلقا على احتمال �إذا ما‬ ‫كانت ال�شركة وهمية بالقول «كان فرطت‬ ‫من �أول يوم»‪.‬‬ ‫وب�ح���س��ب امل �ع �ل��وم��ات امل �ت��واف��رة ف ��إن‬ ‫�شركة « ‪ »KRIC‬املوقعة على االتفاقية‬ ‫كفريق ث��ان‪ ،‬هي �شركة غطاء م�سجلة يف‬ ‫بليز ب�أمريكا اجلنوبية‪ ،‬يقال �إنها تابعة‬ ‫ل���ش��رك��ة �أخ � ��رى يف ال�ع��ا��ص�م��ة ال�ق�ط��ري��ة‬ ‫الدولة ا�سمها «امل�سابلة» ال يوجد �سجالت‬ ‫لديها هناك‪.‬‬ ‫وب �ّي��نّ احل ��اف ��ظ �أن ع �ل��ي ال �ي��اف �ع��ي‬ ‫(‪ 32‬ع��ام��ا)ال��ذي وق��ع ع��ن ال���ش��رك��ة على‬ ‫االت�ف��اق�ي��ة زار اململكة يف ‪� 27‬آب املا�ضي‬ ‫قادما من قطر‪ ،‬ثم غادرها متوجها �إىل‬ ‫بريطانيا‪ ،‬نافيا علمه �إذا ما التقى اليافعي‬ ‫الذي يحمل اجلن�سية القطرية �أحدا من‬ ‫م�س�ؤويل جلنة اال�ستثمار يف ال�صندوق‪.‬‬ ‫و�أك ��د احل��اف��ظ �أن رئي�س ال�صندوق‬ ‫ال �� �س��اب��ق ي��ا� �س��ر ال � �ع� ��دوان ن �ف��ى «ج�م�ل��ة‬ ‫وتف�صيال توقيعه على االتفاقية»‪ ،‬وبني‬ ‫�أن��ه �سبق ل�ل�ع��دوان امل��وج��ود توقيعه على‬ ‫االت�ف��اق�ي��ة �سافر ه��و وول�ي��د م��رج��ان �إىل‬ ‫ال�ع��ا��ص�م��ة ال�ق�ط��ري��ة ال��دول��ة يف ‪� 18‬آذار‬

‫«السبيل» تنشر تفاصيل جريمة‬ ‫مقتل فتاة «آل البيت»‬

‫‪ 2012‬مبهمة ر�سمية لالجتماع مع �شركة‬ ‫قطر القابطة‪� ،‬سافر بعدها بيومني �إىل‬ ‫دولة الإمارات‪.‬‬ ‫وج��دد احلافظ الت�أكيد �أن��ه ال يوجد‬ ‫يف �سجالت �صندوق ال�ضمان �أي مرا�سالت‬ ‫�أو ن�سخ من االتفاقية‪ ،‬هو �أمر �أكده رئي�س‬ ‫دي� ��وان امل�ح��ا��س�ب��ة م�صطفى ال �ب��راري يف‬ ‫اللقاء‪ ،‬م�شددا �أن الديوان مل يطلع على‬ ‫وثائق بهذا ال�ش�أن‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف احلافظ �أن حما�ضر جمل�س‬ ‫اال� �س �ت �ث �م��ار ك��ذل��ك ال ي��وج��د ف�ي�ه��ا «م��ن‬ ‫قريب �أو بعيد �أي قرار يف ما يتعلق يف هذه‬ ‫ال�شركة‪ ،‬ال مفاو�ضات �أو ابداء رغبة البيع‬ ‫لها»‪.‬‬ ‫وج � ��دد احل ��اف ��ظ ال �ت ��أك �ي��د ع �ل��ى �أن‬ ‫��ص�ن��دوق ال�ضمان م��ا زال ميتلك جميع‬ ‫�أ�سهمه يف بنك الإ��س�ك��ان‪ ،‬ومل يبع منها‬ ‫�شيئا‪ ،‬وبني �أنه �سبق ل�شركة كويت كابيتال‬ ‫�أن �أب ��دت رغبتها ب���ش��راء �أ��س�ه��م البنك؛‬ ‫لكن ال�صندوق رف�ض ذل��ك ب�شكل �صارم‬ ‫�إذ و�صف تلك الأ�سهم بالن�سبة له ب�أنها‬ ‫«وقف»‪.‬‬ ‫وي�بن �أن مبلغ ‪ 94‬مليون دوالر التي‬ ‫ت�ط��ال��ب ب��ه ال���ش��رك��ة � �ص �ن��دوق ال���ض�م��ان‬ ‫دفعه كغرامة على ع��دم تنفيذ االتفاقية‬ ‫بعد مرور ‪ 515‬يوما‪ ،‬يرتكز عليها �شرط‬ ‫جزائي ورد يف االتفاقية‪.‬‬ ‫وين�ص ال�شرط ال ��وارد يف االتفاقية‬ ‫�أنه يف حال عدم تنفيذ االتفاقية «فهناك‬ ‫غ��رام��ة م �ق��داره��ا ‪ 20‬يف امل �ئ��ة م��ن قيمة‬ ‫ال�صفقة‪ ،‬ي�ضاف �إليها فائدة ‪ 6.5‬يف املئة‬ ‫على هذا املبلغ من تاريخ املطالبة وحتى‬ ‫تاريخ ال�سداد»‪.‬‬

‫احلافظ‪ :‬حتى الآن‬ ‫«م�ش عارفني مني‬ ‫هي ال�شركة»‬ ‫احلافظ‪ :‬العدوان‬ ‫كان يف قطر‬ ‫يف تاريخ توقيع‬ ‫االتفاقية‬ ‫اليافعي زار الأردن‬ ‫يف �آب املا�ضي‬

‫إدارة «شتوية التوجيهي» هي ذاتها‬ ‫أعادت االمتحان سر ًا يف الصيف‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬هديل الد�سوقي‬ ‫علمت «ال�سبيل» من م�صدر مطلع يف وزارة‬ ‫الرتبية والتعليم �أن �إدارة واع�ضاء اللجنة العليا‬ ‫لالمتحان ال�ع��ام للثانوية ال�ع��ام��ة‪ ،‬امل��وك��ل اليها‬ ‫متابعة تنفيذ ال ��دورة ال�شتوية للتوجيهي‪ ،‬هي‬ ‫ذات�ه��ا ال�ت��ي �أدارت االخ�ت�ب��ار يف ال ��دورة ال�صيفية‬ ‫ال�سابقة الذي ثبت ت�سريب �أ�سئلة يف �أثنائه‪ ،‬اىل‬ ‫جانب ت�أكيد التحقيقات �إعادتها االختبار لطالبات‬ ‫«راحت عليهم نومة» �سراً‪.‬‬ ‫و�أك��د امل�صدر �أن نتائج جل��ان التحقيق التي‬ ‫ط�ل��ب ت�شكيلها وزي ���� ال�ترب�ي��ة حم�م��د الذنيبات‬ ‫ب���ش��أن جت� ��اوزات يف ام�ت�ح��ان ال�ت��وج�ي�ه��ي ال ��دورة‬ ‫ال�سابقة‪� ،‬أن�ه��ا مل تعر�ض على ال��وزي��ر بعد‪ ،‬ومل‬ ‫يتبق على عقد االختبار �سوى نحو ا�سبوعني‪.‬‬ ‫وت �� �س��اءل امل �� �ص��در‪« :‬ك �ي��ف مي �ك��ن ل�ت��وق�ع��ات‬ ‫االردنيني ان تتح�سن ب�ش�أن حقوق طلبة التوجيهي‬

‫للدورة ال�صيفية‪ ،‬والقائمون على ادارة االمتحان‬ ‫بدرت منهم العديد من االخطاء وفق ك�شف نقابة‬ ‫املعلمني عن نتائج حتقيق‪ ،‬كتلك املتعلقة ب�إعادة‬ ‫اخ�ت�ب��ار التوجيهي ل�ط��ال�ب��ات � �س��راً دون االع�ل�ان‬ ‫ع��ن ذل��ك‪ ،‬رغ��م �إحل��اح العديد م��ن ذوي احل��االت‬ ‫الطارئة ممن ت�أخروا على االختبار‪ ،‬وحرموا من‬ ‫فر�صة االعادة»‪.‬‬ ‫وم��ا ت��زال وزارة الرتبية والتعليم رغ��م كافة‬ ‫االج ��راءات امل�شددة التي اتخذتها ل�ضبط الغ�ش‬ ‫الذي �شاع �صيته‪ ،‬وعلت راياته يف الدورات ال�سابقة‬ ‫وفق �شهادات تربويني وطالب وذويهم‪ -‬تت�سرت‬‫ع�ل��ى ن�ت��ائ��ج حت�ق�ي��ق م���س��رب��ي �أ��س�ئ�ل��ة التوجيهي‬ ‫للعاملني فيها ممن مت حتويل ق�ضيتهم اىل هيئة‬ ‫مكافحة الف�ساد‪.‬‬ ‫ي�شار اىل ان امتحانات الثانوية العامة للدورة‬ ‫ال�شتوية ‪ 2014-2013‬تبد�أ يف الثامن والع�شرين‬ ‫من ال�شهر احلايل‪.‬‬

‫مبادرة إصالح البلديات تتهم الحكومة بالتضليل‬ ‫ال�سبيل‪ -‬عهود حم�سن‬

‫رجال الأمن يف موقع اجلرمية‬

‫ال�سبيل ‪ -‬رائد رمان‬ ‫�أكد م�صدر �أمني م�س�ؤول يف مديرية‬ ‫الأم��ن العام �أن التحقيقات والتحريات‬ ‫حول جرمية قتل فتاة جامعة �آل البيت‪،‬‬ ‫�أثبتت �أن��ه ال وج��ود لدافع االغت�صاب او‬ ‫ال�سرقة‪.‬‬ ‫وق ��ال امل �� �ص��در الأم �ن��ي ل�ـ»ال���س�ب�ي��ل»‬ ‫الذي �أبدى حتفظاً كبرياً على تزويدنا‬‫ب��امل�ع�ل��وم��ات ح ��ول م�لاب���س��ات الق�ضية؛‬ ‫حفاظا على �سرية التحقيق‪� -‬إن القاتل‬ ‫ال � ��ذي مت ال �ق �ب ����ض ع �ل �ي��ه �أم� �� ��س الأول‬ ‫مت ت��وق�ي�ف��ه يف م��رك��ز وت ��أه �ي��ل �إ� �ص�لاح‬ ‫اجلويدة‪.‬‬ ‫و�أك��د امل�صدر الأمني �أن مدعي عام‬ ‫ع�م��ان وج��ه تهمة القتل العمد للمتهم‬ ‫خالفاً لأحكام املادة ‪ 2/1/328‬من قانون‬

‫العقوبات‪ ،‬فيما قرر املدعي العام توقيف‬ ‫القاتل ‪ 15‬يوما على ذمة الق�ضية‪.‬‬ ‫�إىل ذل��ك‪ ،‬قالت م�صادر قريبة من‬ ‫ذوي القاتل لـ»ال�سبيل» �إن القاتل الذي‬ ‫ينتمي �إىل �إحدى ع�شائر بني ح�سن يدعى‬ ‫«م‪.‬ا‪.‬ف»‪ ،‬يبلغ من العمر ‪ 22‬عاما‪ ،‬وهو‬ ‫طالب يف جامعة �آل البيت‪ ،‬فيما �شهدت‬ ‫امل�صادر ذاتها �أن الفتاة التي تنتمي �إىل‬ ‫�إحدى ع�شائر بئر ال�سبع‪ ،‬وتدعى «ن‪،‬ع»‪،‬‬ ‫تتمتع ب�سمعة طيبة و�سرية ح�سنة‪.‬‬ ‫ويف وقت ت�ضاربت فيه املعلومات عن‬ ‫عمل القاتل فيما �إن كان طالبا جامعيا‬ ‫�أو «ك� �ن�ت�رول ب ��ا� ��ص»‪ ،‬رف �� �ض��ت م���ص��ادر‬ ‫�أمنية يف ج�ه��از البحث اجلنائي قريبة‬ ‫من التحقيق ت�أكيد �أو نفي ه��ذا الأم��ر؛‬ ‫حفاظاً على �سرية التحقيق‪.‬‬ ‫و�أ�شارت امل�صادر �إىل �أن الأمن ا�ستدل‬

‫ال�ستار على هوية القاتل؛ بينما بينت �أن‬ ‫حلظة القتل كانت ال�ساعة الثامنة من‬ ‫م�ساء االث�ن�ين؛ �أي قبل اكت�شاف اجلثة‬ ‫ب�ساعات‪.‬‬ ‫�أم ��ا ال �ط��ب ال���ش��رع��ي يف م�ست�شفى‬ ‫الأمري في�صل يف الر�صيفة فقد بني عرب‬ ‫ات�صال هاتفي �أن نتيجة الطب ال�شرعي‪،‬‬ ‫بعد الك�شف على جثة الفتاة‪� ،‬أكدت وجود‬ ‫ن��زف دم��وي ن��اجت ع��ن تهتك بالرئتني؛‬ ‫�إث��ر الإ�صابة بجروح ت�سببت بها طعنات‬ ‫نافذة‪.‬‬ ‫ي��ذك��ر �أن الأج �ه��زة الأم�ن�ي��ة ع�ثرت‬ ‫على جثة فتاة ع�شرينية تدر�س ال�شريعة‬ ‫يف ج��ام �ع��ة �آل «ال �ب �ي��ت»‪ ،‬داخ� ��ل جممع‬ ‫البا�صات يف مدينة الزرقاء �صباح �أم�س‬ ‫الأول‪ ،‬وق��د تعر�ضت للطعن يف مناطق‬ ‫م �ت �ف��رق��ة م ��ن ج �� �س��ده��ا وت��وف �ي��ت على‬

‫�أثرها‪.‬‬ ‫وج��رى ت�شكيل فريق حتقيق خا�ص‬ ‫مل�ت��اب�ع��ه ال�ق���ض�ي��ة؛ ح�ي��ث مت�ك��ن ال�ف��ري��ق‬ ‫وب�أقل من �ست �ساعات من ك�شف غمو�ض‬ ‫الق�ضية‪ ،‬و�إل �ق��اء القب�ض ع�ل��ى الفاعل‬ ‫ال� ��ذي اع �ت�رف ب �ع��د م��واج �ه �ت��ه ب��الأدل��ة‬ ‫وال�ب�راه�ي�ن ب��ارت �ك��اب اجل��رمي��ة‪ ،‬وت��وىل‬ ‫م��دع��ي ع��ام حمكمة اجل�ن��اي��ات ال�ك�برى‬ ‫التحقيق يف الق�ضية‪.‬‬ ‫ووجه مدعي عام اجلنايات الكربى‬ ‫ت�ه�م��ة ال �ق �ت��ل ال �ع �م��د؛ مت �ه �ي��داً جل�ن��اي��ة‬ ‫ال�سرقة لقاتل الطالبة اجلامعية التي‬ ‫عرث عليها مقتولة داخ��ل با�ص عمومي‬ ‫يف جممع الزرقاء‪.‬‬ ‫و�أ� �س �ن��د امل��دع��ي ال �ع��ام ت�ه�م��ة القتل‬ ‫ال �ع �م��د ال �ت��ي ت���ص��ل ال �ع �ق��وب��ة ف�ي�ه��ا اىل‬ ‫الإعدام يف حال الإدانة‪.‬‬

‫ات �ه��م ال �ن��اط��ق ب��ا� �س��م م� �ب ��ادرة ا�� �ص�ل�اح ق�ط��اع‬ ‫البلديات يا�سر �أبو حمور وزارة البلديات واحلكومة‬ ‫ب��امل��راوغ��ة وت�ضليل ال� ��ر�أي ال �ع��ام وال�ب�ل��دي��ات م�ع�اً‪،‬‬ ‫وخمالفة القانون العام للموازنة‪.‬‬ ‫وق��ال �إن �أي زي��ادة يف االن�ف��اق ت�ستدعي �إ�صدار‬ ‫ملحق م��وازن��ة ي�صادق عليه جمل�س ال�ن��واب‪« ،‬فهل‬ ‫ا� �ص��درت احل �ك��وم��ة م�ل�ح��ق م��وازن��ة ب��ال��زي��ادة ال�ت��ي‬ ‫قررتها على دعم البلديات من ح�صة املحروقات من‬ ‫‪ 70‬مليون دينار اىل ‪ 80‬مليون دينار‪� ،‬أـم املو�ضوع ال‬ ‫يتعدى ك��ون��ه ف�ق��اع��ات ه��وائ�ي��ة ف��ارغ��ة؛ ال�سرت�ضاء‬ ‫ال�ب�ل��دي��ات ال �ت��ي ح�م�ل��ت ال � ��وزارة م���س��ؤول�ي��ة ان�ه�ي��ار‬ ‫القطاع؟»‪.‬‬ ‫وبني �أنه بعد قبول البلديات وت�أييدها وتبنيها‬ ‫م �ب��ادرة ا� �ص�لاح ق�ط��اع ال�ب�ل��دي��ات ال�ت��ي طرحتها يف‬ ‫�أواخ� � ��ر ت���ش��ري��ن االول امل��ا� �ض��ي‪ ،‬ك ��ان االوىل على‬ ‫احل�ك��وم��ة درا� �س��ة امل �ب ��ادرة ومناق�شتها م��ع معدها‬ ‫والبلديات التي تبنتها؛ لو�ضع خطة عمل م�شرتكة‬ ‫لإ�صالح القطاع‪� ،‬إال �أن احلكومة ب�شكل عام‪ ،‬ووزارة‬ ‫ال �ب �ل��دي��ات ب���ش�ك��ل خ��ا���ص ‪-‬وك �م��ا ه��و ع �ه��ده��ا‪ -‬غري‬ ‫�آبهة للمجال�س البلدية‪ ،‬وال للعاملني يف البلديات‪،‬‬ ‫وت��رف����ض اال��س�ت�ج��اب��ة احلقيقية والفعلية ملطالب‬ ‫ر�ؤ�ساء البلديات‪.‬‬ ‫ورف����ض اال�ستبعاد املق�صود وال�ك��ام��ل ل��ر ؤ���س��اء‬ ‫ال �ب �ل��دي��ات امل�ف���ص��ول��ة ع��ن «الأم ��ان ��ة» يف االج�ت�م��اع‬

‫الذي بحث �آلية تقدمي اخلدمات يف البلديات التي‬ ‫ف�صلت ع��ن ام��ان��ة عمان ال�ك�برى (�سحاب‪ ،‬اجليزة‪،‬‬ ‫�أم الب�ساتني‪ ،‬ن��اع��ور‪ ،‬امل��وق��ر‪ ،‬ح�سبان) و��ض��م وزي��ر‬ ‫ال �ب �ل��دي��ات وم��وظ �ف�ي�ن م ��ن ال � � ��وزارة وام�ي��ن ع�م��ان‬ ‫وموظفني من «الأمانة»‪ ،‬حيث كان من الأوىل دعوة‬ ‫ر�ؤ�ساء البلديات املف�صولة عن �أمانة عمان حل�ضور‬ ‫االج �ت �م��اع ال ��ذي ع�ق��د مل�ن��اق���ش��ة م���ش��اك��ل بلدياتهم‬ ‫اخلدماتية‪ ،‬و�آلية تقدميها بعد االنف�صال عن �أمانة‬ ‫عمان بد ًال من ا�ستبعادهم ‪-‬بح�سب تعبريه‪.-‬‬ ‫وا�ستغرب �سيا�سة التناق�ضات والتجهيل املتعمد‬ ‫الذي متار�سه وزارة البلديات جتاه ر�ؤ�ساء البلديات‪،‬‬ ‫وعدم تفاعل احلكومة اجلدي واحلقيقي مع مبادرة‬ ‫ا��ص�لاح قطاع البلديات‪ ،‬م��ؤك��داً �أن م�ب��ادرة �إ�صالح‬ ‫قطاع البلديات ما�ضية للأمام ب�إرادة ر�ؤ�ساء واع�ضاء‬ ‫امل�ج��ال����س ال�ب�ل��دي��ة املنتخبني ال��ذي��ن مي�ث�ل��ون �إرادة‬ ‫ال�شعب‪ .‬و�أورد بع�ض املواقف التي ظهر فيها تناق�ض‬ ‫وا�ضح من قبل احلكومة‪ ،‬ممثلة ب��وزارة البلديات‪،‬‬ ‫كت�صريح وزي ��ر ال�ب�ل��دي��ات امل�ه�ن��د���س ول�ي��د امل�صري‬ ‫خ�ل�ال االج �ت �م��اع يف ب�ل��دي��ة ج��ر���ش‪ ،‬ع�ن��دم��ا ق��ال �إن‬ ‫احلكومة قد �ضاعفت ح�صة البلديات من املحروقات‬ ‫م��ن ‪ 75‬مليون دي�ن��ار ال�ع��ام احل��ايل اىل ‪ 150‬مليون‬ ‫دينار العام املقبل‪.‬‬ ‫وبني �أن ت�صريحات الوزير تناق�ضت حول املبلغ‬ ‫املخ�ص�ص من احلكومة كعوائد حمروقات للبلديات‬ ‫ل �ع��ام ‪2013‬؛ ف �ت��ارة ي �ك��ون امل�ب�ل��غ ‪ 70‬م�ل�ي��ون دي �ن��ار‪،‬‬ ‫و�أخرى ‪ 75‬مليون‪ ،‬وثالثة ‪ 80‬مليون دينار‪.‬‬


‫‪6‬‬

‫اعالنـــــــــــــــــــــــــــــــات‬

‫اخلمي�س (‪ )5‬كانون الأول (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2497‬‬

‫اململكة الأردنية الها�شمية‬ ‫وزارة العدل‬ ‫دائرة تنفيذ �شمال عمان‬ ‫‪2013/12/4‬‬ ‫�إخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫رقم الدعوى ‪/2013/4036‬ع‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪/‬املدين فاطمة‬ ‫جميل عبد الفتاح عبد الرحمن‬ ‫رق��م الإع�ل��ام ‪/‬ال���س�ن��د التنفيذي‬ ‫‪ ,150446‬تاريخه ‪2012/8/6‬‬ ‫حمل �صدوره تنفيذ �شمال عمان‬ ‫امل �ح �ك��وم ب ��ه‪ /‬ال��دي��ن ‪ 8759‬دي�ن��ار‬ ‫وال ��ر�� �س ��وم وامل� ��� �ص ��اري ��ف وات� �ع ��اب‬ ‫املحاماة والفائدة �إن وجدت‬ ‫ي� �ج ��ب ع �ل �ي��ك �أن ت � � � ��ؤدي خ�ل�ال‬ ‫�سبعة اي��ام تلي تاريخ تبليغك هذا‬ ‫الإخ �ط��ار �إىل امل�ح�ك��وم ل��ه ال��دائ��ن‬ ‫�شركة بندار للتجارة ة والإ�ستثمار‬ ‫املبلغ املبني �أعاله‬ ‫و�إذا ان�ق���ض��ت ه��ذه امل ��دة ومل ت ��ؤد‬ ‫الدين املذكور �أو تعر�ض الت�سوية‬ ‫القانونية �ستقوم دائ ��رة التنفيذ‬ ‫مب �ب��ا� �ش��رة امل �ع��ام�ل�ات ال�ق��ان��ون�ي��ة‬ ‫الالزمة قانونا بحقك‬ ‫م�أمور تنفيذ �شمال عمان‬

‫اململكة الأردنية الها�شمية‬ ‫وزارة العدل‬ ‫دائرة تنفيذ �شمال عمان‬ ‫‪2013/12/4‬‬ ‫�إخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫رقم الدعوى ‪/2013/4037‬ع‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬عبد احلميد‬ ‫عبد الفتاح م�صلح العمايره‬ ‫رق��م الإع�ل��ام ‪/‬ال���س�ن��د التنفيذي‬ ‫‪ ,87272‬تاريخه ‪2011/5/14‬‬ ‫حمل ���دوره تنفيذ �شمال عمان‬ ‫امل �ح �ك��وم ب ��ه‪ /‬ال��دي��ن ‪ 6955‬دي�ن��ار‬ ‫وال ��ر�� �س ��وم وامل� ��� �ص ��اري ��ف وات� �ع ��اب‬ ‫املحاماة والفائدة �إن وجدت‬ ‫ي� �ج ��ب ع �ل �ي��ك �أن ت � � � ��ؤدي خ�ل�ال‬ ‫�سبعة اي��ام تلي تاريخ تبليغك هذا‬ ‫الإخ �ط��ار �إىل امل�ح�ك��وم ل��ه ال��دائ��ن‬ ‫�شركة بندار للتجارة ة والإ�ستثمار‬ ‫املبلغ املبني �أعاله‬ ‫و�إذا ان�ق���ض��ت ه��ذه امل ��دة ومل ت ��ؤد‬ ‫الدين املذكور �أو تعر�ض الت�سوية‬ ‫القانونية �ستقوم دائ ��رة التنفيذ‬ ‫مب �ب��ا� �ش��رة امل �ع��ام�ل�ات ال�ق��ان��ون�ي��ة‬ ‫الالزمة قانونا بحقك‬ ‫م�أمور تنفيذ �شمال عمان‬

‫اململكة الأردنية الها�شمية‬ ‫وزارة العدل‬ ‫دائرة تنفيذ غرب عمان‬ ‫‪2013/11/15‬‬ ‫�إخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫رقم الدعوى‪ 2013/2866‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪/‬املدين ‪-1‬ن�ضال‬ ‫خالد فايق عي�سى‪ ,‬جمهول مكان‬ ‫الإقامة‬ ‫رق��م الإع�ل��ام ‪/‬ال���س�ن��د التنفيذي‬ ‫‪ ,4,5,6,1,2,3‬تاريخه ‪2012/3/19‬‬ ‫امل �ح �ك��وم ب ��ه‪ /‬ال��دي��ن ‪ 6000‬دي�ن��ار‬ ‫وال ��ر�� �س ��وم وامل� ��� �ص ��اري ��ف وات� �ع ��اب‬ ‫املحاماة والفائدة �إن وجدت‬ ‫ي� �ج ��ب ع �ل �ي��ك �أن ت � � � ��ؤدي خ�ل�ال‬ ‫�سبعة اي��ام تلي تاريخ تبليغك هذا‬ ‫الإخ �ط��ار �إىل امل�ح�ك��وم ل��ه ال��دائ��ن‬ ‫�شركة بندار للتجارة ة والإ�ستثمار‬ ‫املبلغ املبني �أعاله‬ ‫و�إذا ان�ق���ض��ت ه��ذه امل ��دة ومل ت ��ؤد‬ ‫الدين املذكور �أو تعر�ض الت�سوية‬ ‫القانونية �ستقوم دائ ��رة التنفيذ‬ ‫مب �ب��ا� �ش��رة امل �ع��ام�ل�ات ال�ق��ان��ون�ي��ة‬ ‫الالزمة قانونا بحقك‬ ‫م�أمور تنفيذ غرب عمان‬

‫اململكة الأردنية الها�شمية‬ ‫وزارة العدل‬ ‫دائرة تنفيذ غرب عمان‬ ‫‪2013/11/15‬‬ ‫�إخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫رقم الدعوى‪ 2013/3183‬ع‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪/‬املدين ‪-1‬طارق‬ ‫هيثم علي حجازي‪ ,‬جمهول مكان‬ ‫الإقامة‬ ‫رق��م الإع�ل��ام ‪/‬ال���س�ن��د التنفيذي‬ ‫‪ 215938‬تاريخه ‪2012/11/22‬‬ ‫امل �ح �ك��وم ب ��ه‪ /‬ال��دي��ن ‪ 9149‬دي�ن��ار‬ ‫وال ��ر�� �س ��وم وامل� ��� �ص ��اري ��ف وات� �ع ��اب‬ ‫املحاماة والفائدة �إن وجدت‬ ‫ي� �ج ��ب ع �ل �ي��ك �أن ت � � � ��ؤدي خ�ل�ال‬ ‫�سبعة اي��ام تلي تاريخ تبليغك هذا‬ ‫الإخ �ط��ار �إىل امل�ح�ك��وم ل��ه ال��دائ��ن‬ ‫�شركة بندار للتجارة والإ�ستثمار‬ ‫املبلغ املبني �أعاله‬ ‫و�إذا ان�ق���ض��ت ه��ذه امل ��دة ومل ت ��ؤد‬ ‫الدين املذكور �أو تعر�ض الت�سوية‬ ‫القانونية �ستقوم دائ ��رة التنفيذ‬ ‫مب �ب��ا� �ش��رة امل �ع��ام�ل�ات ال�ق��ان��ون�ي��ة‬ ‫الالزمة قانونا بحقك‬ ‫م�أمور تنفيذ غرب عمان‬

‫اململكة الأردنية الها�شمية‬ ‫وزارة العدل‬ ‫دائرة تنفيذ غرب عمان‬ ‫‪2013/11/15‬‬ ‫�إخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫رقم الدعوى‪ 2013/3187‬ع‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪/‬املدين ‪-1‬كايد‬ ‫م�صطفى �سعد الدين ال�شربجي‪,‬‬ ‫جمهول مكان الإقامة‬ ‫رق��م الإع�ل��ام ‪/‬ال���س�ن��د التنفيذي‬ ‫‪ ,55653‬تاريخه ‪2013/3/24‬‬ ‫امل �ح �ك��وم ب ��ه‪ /‬ال��دي��ن ‪ 8294‬دي�ن��ار‬ ‫وال ��ر�� �س ��وم وامل� ��� �ص ��اري ��ف وات� �ع ��اب‬ ‫املحاماة والفائدة �إن وجدت‬ ‫ي� �ج ��ب ع �ل �ي��ك �أن ت � � � ��ؤدي خ�ل�ال‬ ‫�سبعة اي��ام تلي تاريخ تبليغك هذا‬ ‫الإخ �ط��ار �إىل امل�ح�ك��وم ل��ه ال��دائ��ن‬ ‫�شركة بندار للتجارة ة والإ�ستثمار‬ ‫املبلغ املبني �أعاله‬ ‫و�إذا ان�ق���ض��ت ه��ذه امل ��دة ومل ت ��ؤد‬ ‫الدين املذكور �أو تعر�ض الت�سوية‬ ‫القانونية �ستقوم دائ ��رة التنفيذ‬ ‫مب �ب��ا� �ش��رة امل �ع��ام�ل�ات ال�ق��ان��ون�ي��ة‬ ‫الالزمة قانونا بحقك‬ ‫م�أمور تنفيذ غرب عمان‬

‫اململكة الأردنية الها�شمية‬ ‫وزارة العدل‬ ‫دائرة تنفيذ غرب عمان‬ ‫‪2013/11/15‬‬ ‫�إخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫رقم الدعوى‪ 2013/3188‬ع‬ ‫ا� � �س� ��م امل � �ح � �ك� ��وم ع� �ل� �ي ��ه ‪/‬امل� ��دي� ��ن‬ ‫‪-1‬املنت�صر باهلل �أحمد جرب ال�سيد‬ ‫العلقماوي‪ ,‬جمهول مكان الإقامة‬ ‫رق��م الإع�ل��ام ‪/‬ال���س�ن��د التنفيذي‬ ‫‪ ,17578‬تاريخه ‪2013/6/2‬‬ ‫امل �ح �ك��وم ب ��ه‪ /‬ال��دي��ن ‪ 9432‬دي�ن��ار‬ ‫وال ��ر�� �س ��وم وامل� ��� �ص ��اري ��ف وات� �ع ��اب‬ ‫املحاماة والفائدة �إن وجدت‬ ‫ي� �ج ��ب ع �ل �ي��ك �أن ت � � � ��ؤدي خ�ل�ال‬ ‫�سبعة اي��ام تلي تاريخ تبليغك هذا‬ ‫الإخ �ط��ار �إىل امل�ح�ك��وم ل��ه ال��دائ��ن‬ ‫�شركة بندار للتجارة ة والإ�ستثمار‬ ‫املبلغ املبني �أعاله‬ ‫و�إذا ان�ق���ض��ت ه��ذه امل ��دة ومل ت ��ؤد‬ ‫الدين املذكور �أو تعر�ض الت�سوية‬ ‫القانونية �ستقوم دائ ��رة التنفيذ‬ ‫مب �ب��ا� �ش��رة امل �ع��ام�ل�ات ال�ق��ان��ون�ي��ة‬ ‫الالزمة قانونا بحقك‬ ‫م�أمور تنفيذ غرب عمان‬

‫اململكة الأردنية الها�شمية‬ ‫وزارة العدل‬ ‫دائرة تنفيذ غرب عمان‬ ‫‪2013/11/15‬‬ ‫�إخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫رقم الدعوى‪ 2013/3189‬ع‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪/‬املدين ‪-1‬يا�سر‬ ‫ح���س�ين إ�ب��راه �ي��م‪ ,‬جم �ه��ول م�ك��ان‬ ‫الإقامة‬ ‫رق��م الإع�ل��ام ‪/‬ال���س�ن��د التنفيذي‬ ‫‪ ,10868‬تاريخه‪2012/9/4‬‬ ‫حمل �صدوره تنفيذ غرب عمان‬ ‫امل�ح�ك��وم ب��ه‪ /‬ال��دي��ن ‪ 18585‬دينار‬ ‫وال ��ر�� �س ��وم وامل� ��� �ص ��اري ��ف وات� �ع ��اب‬ ‫املحاماة والفائدة �إن وجدت‬ ‫ي� �ج ��ب ع �ل �ي��ك �أن ت � � � ��ؤدي خ�ل�ال‬ ‫�سبعة اي��ام تلي تاريخ تبليغك هذا‬ ‫الإخ �ط��ار �إىل امل�ح�ك��وم ل��ه ال��دائ��ن‬ ‫�شركة بندار للتجارة ة والإ�ستثمار‬ ‫املبلغ املبني �أعاله‬ ‫و�إذا ان�ق���ض��ت ه��ذه امل ��دة ومل ت ��ؤد‬ ‫الدين املذكور �أو تعر�ض الت�سوية‬ ‫القانونية �ستقوم دائ ��رة التنفيذ‬ ‫مب �ب��ا� �ش��رة امل �ع��ام�ل�ات ال�ق��ان��ون�ي��ة‬ ‫الالزمة قانونا بحقك‬ ‫م�أمور تنفيذ غرب عمان‬

‫اململكة الأردنية الها�شمية‬ ‫وزارة العدل‬ ‫دائرة تنفيذ غرب عمان‬ ‫‪2013/11/15‬‬ ‫�إخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫رقم الدعوى‪ 2013/3206‬ع‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪/‬املدين ‪-1‬احمد‬ ‫م�صباح الدين الأم�ع��ري‪ ,‬جمهول‬ ‫مكان الإقامة‬ ‫رق��م الإع�ل��ام ‪/‬ال���س�ن��د التنفيذي‬ ‫‪ ,238737‬تاريخه ‪2012/12/30‬‬ ‫امل�ح�ك��وم ب��ه‪ /‬ال��دي��ن ‪ 17259‬دينار‬ ‫وال ��ر�� �س ��وم وامل� ��� �ص ��اري ��ف وات� �ع ��اب‬ ‫املحاماة والفائدة �إن وجدت‬ ‫ي� �ج ��ب ع �ل �ي��ك �أن ت � � � ��ؤدي خ�ل�ال‬ ‫�سبعة اي��ام تلي تاريخ تبليغك هذا‬ ‫الإخ �ط��ار �إىل امل�ح�ك��وم ل��ه ال��دائ��ن‬ ‫�شركة بندار للتجارة ة والإ�ستثمار‬ ‫املبلغ املبني �أعاله‬ ‫و�إذا ان�ق���ض��ت ه��ذه امل ��دة ومل ت ��ؤد‬ ‫الدين املذكور �أو تعر�ض الت�سوية‬ ‫القانونية �ستقوم دائ ��رة التنفيذ‬ ‫مب �ب��ا� �ش��رة امل �ع��ام�ل�ات ال�ق��ان��ون�ي��ة‬ ‫الالزمة قانونا بحقك‬ ‫م�أمور تنفيذ غرب عمان‬

‫اململكة الأردنية الها�شمية‬ ‫وزارة العدل‬ ‫دائرة تنفيذ غرب عمان‬ ‫‪2013/11/15‬‬ ‫�إخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫رقم الدعوى‪ 2013/3208‬ع‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪/‬املدين ‪-1‬نا�صر‬ ‫م�شهور ذيب عثمان‪ ,‬جمهول مكان‬ ‫الإقامة‬ ‫رق��م الإع�ل��ام ‪/‬ال���س�ن��د التنفيذي‬ ‫‪ ,61105‬تاريخه ‪2013/4/3‬‬ ‫امل�ح�ك��وم ب��ه‪ /‬ال��دي��ن ‪ 10023‬دينار‬ ‫وال ��ر�� �س ��وم وامل� ��� �ص ��اري ��ف وات� �ع ��اب‬ ‫املحاماة والفائدة �إن وجدت‬ ‫ي� �ج ��ب ع �ل �ي��ك �أن ت � � � ��ؤدي خ�ل�ال‬ ‫�سبعة اي��ام تلي تاريخ تبليغك هذا‬ ‫الإخ �ط��ار �إىل امل�ح�ك��وم ل��ه ال��دائ��ن‬ ‫�شركة بندار للتجارة ة والإ�ستثمار‬ ‫املبلغ املبني �أعاله‬ ‫و�إذا ان�ق���ض��ت ه��ذه امل ��دة ومل ت ��ؤد‬ ‫الدين املذكور �أو تعر�ض الت�سوية‬ ‫القانونية �ستقوم دائ ��رة التنفيذ‬ ‫مب �ب��ا� �ش��رة امل �ع��ام�ل�ات ال�ق��ان��ون�ي��ة‬ ‫الالزمة قانونا بحقك‬ ‫م�أمور تنفيذ غرب عمان‬

‫اململكة الأردنية الها�شمية‬ ‫وزارة العدل‬ ‫دائرة تنفيذ غرب عمان‬ ‫‪2013/11/15‬‬ ‫�إخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫رقم الدعوى‪ 2013/3210‬ك‬ ‫ا� � �س� ��م امل � �ح � �ك� ��وم ع� �ل� �ي ��ه ‪/‬امل� ��دي� ��ن‬ ‫‪-1‬رجائي خمائيل عو�ض ابو �شنب‪,‬‬ ‫جمهول مكان الإقامة‬ ‫‪�-2‬سميح عبد‬ ‫اهلل احمد الزعبي‬ ‫رق��م الإع�ل��ام ‪/‬ال���س�ن��د التنفيذي‬ ‫‪8/2 ,8/1‬و ‪ ,8/3‬ت ��اري � �خ ��ه‬ ‫‪2010/5/1‬‬ ‫امل �ح �ك��وم ب ��ه‪ /‬ال��دي��ن ‪ 5904‬دي�ن��ار‬ ‫وال ��ر�� �س ��وم وامل� ��� �ص ��اري ��ف وات� �ع ��اب‬ ‫املحاماة والفائدة �إن وجدت‬ ‫ي� �ج ��ب ع �ل �ي��ك �أن ت � � � ��ؤدي خ�ل�ال‬ ‫�سبعة اي��ام تلي تاريخ تبليغك هذا‬ ‫الإخ �ط��ار �إىل امل�ح�ك��وم ل��ه ال��دائ��ن‬ ‫�شركة بندار للتجارة ة والإ�ستثمار‬ ‫املبلغ املبني �أعاله‬ ‫و�إذا ان�ق���ض��ت ه��ذه امل ��دة ومل ت ��ؤد‬ ‫الدين املذكور �أو تعر�ض الت�سوية‬ ‫القانونية �ستقوم دائ ��رة التنفيذ‬ ‫مب �ب��ا� �ش��رة امل �ع��ام�ل�ات ال�ق��ان��ون�ي��ة‬ ‫الالزمة قانونا بحقك‬ ‫م�أمور تنفيذ غرب عمان‬

‫اململكة الأردنية الها�شمية‬ ‫وزارة العدل‬ ‫دائرة تنفيذ عمان‬ ‫‪2013/11/15‬‬ ‫�إخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫رقم الدعوى‪ 2013/ 13148‬ع‬ ‫ا� � �س� ��م امل � �ح � �ك� ��وم ع� �ل� �ي ��ه ‪/‬امل� ��دي� ��ن‬ ‫‪-1‬ب��ا��س�م��ة عليان ح�سني الزعبي‪,‬‬ ‫جمهول مكان الإقامة‬ ‫_ و�سام عاطف‬ ‫ع �ب��د ال��رح �م��ن ال �ك��اي��د‪ ,‬جم�ه��ول‬ ‫‪-2‬‬ ‫مكان االقامة‬ ‫رق��م الإع�ل��ام ‪/‬ال���س�ن��د التنفيذي‬ ‫‪ ,5727‬تاريخه ‪2013/2/18‬‬ ‫حمل �صدوره تنفيذ عمان‬ ‫امل�ح�ك��وم ب��ه‪ /‬ال��دي��ن ‪ 11053‬دينار‬ ‫وال ��ر�� �س ��وم وامل� ��� �ص ��اري ��ف وات� �ع ��اب‬ ‫املحاماة والفائدة �إن وجدت‬ ‫ي� �ج ��ب ع �ل �ي��ك �أن ت � � � ��ؤدي خ�ل�ال‬ ‫�سبعة اي��ام تلي تاريخ تبليغك هذا‬ ‫الإخ �ط��ار �إىل امل�ح�ك��وم ل��ه ال��دائ��ن‬ ‫�شركة بندار للتجارة ة والإ�ستثمار‬ ‫وكيلها املحامي �شكري احل�صري‬ ‫املبلغ املبني �أعاله‬ ‫و�إذا ان�ق���ض��ت ه��ذه امل ��دة ومل ت ��ؤد‬ ‫الدين املذكور �أو تعر�ض الت�سوية‬ ‫القانونية �ستقوم دائ ��رة التنفيذ‬ ‫مب �ب��ا� �ش��رة امل �ع��ام�ل�ات ال�ق��ان��ون�ي��ة‬ ‫الالزمة قانونا بحقك‬ ‫م�أمور تنفيذ عمان‬

‫اململكة الأردنية الها�شمية‬ ‫وزارة العدل‬ ‫دائرة تنفيذ عمان‬ ‫‪2013/11/15‬‬ ‫�إخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫رقم الدعوى‪ 2013/ 13149‬ع‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪/‬املدين ‪1‬يو�سف‬ ‫��س�ل�ط��ان حم�م��د ال �� �ش��رع‪ ,‬جمهول‬ ‫مكان الإقامة‬ ‫‪ -2‬ن�ضال عبد اهلل دعا�س ال�شرع‪,‬‬ ‫جمهولة مكان االقامة‬ ‫رق��م الإع�ل��ام ‪/‬ال���س�ن��د التنفيذي‬ ‫‪ ,913‬تاريخه ‪2013/1/14‬‬ ‫حمل �صدوره تنفيذ عمان‬ ‫امل�ح�ك��وم ب��ه‪ /‬ال��دي��ن ‪ 15929‬دينار‬ ‫وال ��ر�� �س ��وم وامل� ��� �ص ��اري ��ف وات� �ع ��اب‬ ‫املحاماة والفائدة �إن وجدت‬ ‫ي� �ج ��ب ع �ل �ي��ك �أن ت � � � ��ؤدي خ�ل�ال‬ ‫�سبعة اي��ام تلي تاريخ تبليغك هذا‬ ‫الإخ �ط��ار �إىل امل�ح�ك��وم ل��ه ال��دائ��ن‬ ‫�شركة بندار للتجارة ة والإ�ستثمار‬ ‫وكيلها املحامي �شكري احل�صري‬ ‫املبلغ املبني �أعاله‬ ‫و�إذا ان�ق���ض��ت ه��ذه امل ��دة ومل ت ��ؤد‬ ‫الدين املذكور �أو تعر�ض الت�سوية‬ ‫القانونية �ستقوم دائ ��رة التنفيذ‬ ‫مب �ب��ا� �ش��رة امل �ع��ام�ل�ات ال�ق��ان��ون�ي��ة‬ ‫الالزمة قانونا بحقك‬ ‫م�أمور تنفيذ عمان‬

‫اململكة الأردنية الها�شمية‬ ‫وزارة العدل‬ ‫دائرة تنفيذ عمان‬ ‫‪2013/11/15‬‬ ‫�إخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫رقم الدعوى‪ 2013/ 13280‬ع‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪/‬املدين ‪-1‬احمد‬ ‫�شوقي حممود اب��راه�ي��م‪ ,‬جمهول‬ ‫مكان الإقامة‬ ‫‪� _2‬إينا�س عودة‬ ‫جميل احلبا�شنة‪ ,‬جمهولة مكان ال‬ ‫اقامة‬ ‫رق��م الإع�ل��ام ‪/‬ال���س�ن��د التنفيذي‬ ‫‪ ,30542‬تاريخه ‪2013/9/18‬‬ ‫حمل �صدوره تنفيذ عمان‬ ‫امل �ح �ك��وم ب ��ه‪ /‬ال��دي��ن ‪ 9898‬دي�ن��ار‬ ‫وال ��ر�� �س ��وم وامل� ��� �ص ��اري ��ف وات� �ع ��اب‬ ‫املحاماة والفائدة �إن وجدت‬ ‫ي� �ج ��ب ع �ل �ي��ك �أن ت � � � ��ؤدي خ�ل�ال‬ ‫�سبعة اي��ام تلي تاريخ تبليغك هذا‬ ‫الإخ �ط��ار �إىل امل�ح�ك��وم ل��ه ال��دائ��ن‬ ‫�شركة بندار للتجارة ة والإ�ستثمار‬ ‫وكيلها املحامي �شكري احل�صري‬ ‫املبلغ املبني �أعاله‬ ‫و�إذا ان�ق���ض��ت ه��ذه امل ��دة ومل ت ��ؤد‬ ‫الدين املذكور �أو تعر�ض الت�سوية‬ ‫القانونية �ستقوم دائ ��رة التنفيذ‬ ‫مب �ب��ا� �ش��رة امل �ع��ام�ل�ات ال�ق��ان��ون�ي��ة‬ ‫الالزمة قانونا بحقك‬ ‫م�أمور تنفيذ عمان‬

‫اململكة الأردنية الها�شمية‬ ‫وزارة العدل‬ ‫دائرة تنفيذ عمان‬ ‫‪2013/12/3‬‬ ‫�إخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫رقم الدعوى‪ 2013/ 13356‬ع‬ ‫ا� � �س� ��م امل � �ح � �ك� ��وم ع� �ل� �ي ��ه ‪/‬امل� ��دي� ��ن‬ ‫‪-1‬حم �م��د أ�ح �م��د حم �م��ود خ��زن��ة‪,‬‬ ‫جمهول مكان الإقامة‬ ‫‪� _2‬شركة حممود‬ ‫وع�صام خزنة و�شركاه‬ ‫‪ -3‬ع�صام �أحمد‬ ‫حممود خزنة‬ ‫رق��م الإع�ل��ام ‪/‬ال���س�ن��د التنفيذي‬ ‫‪ ,186545‬تاريخه ‪2010/10/28‬‬ ‫حمل �صدوره تنفيذ عمان‬ ‫امل�ح�ك��وم ب��ه‪ /‬ال��دي��ن ‪ 10541‬دينار‬ ‫وال ��ر�� �س ��وم وامل� ��� �ص ��اري ��ف وات� �ع ��اب‬ ‫املحاماة والفائدة �إن وجدت‬ ‫ي� �ج ��ب ع �ل �ي��ك �أن ت � � � ��ؤدي خ�ل�ال‬ ‫�سبعة اي��ام تلي تاريخ تبليغك هذا‬ ‫الإخ �ط��ار �إىل امل�ح�ك��وم ل��ه ال��دائ��ن‬ ‫�شركة بندار للتجارة ة والإ�ستثمار‬ ‫وكيلها املحامي �شكري احل�صري‬ ‫املبلغ املبني �أعاله‬ ‫و�إذا ان�ق���ض��ت ه��ذه امل ��دة ومل ت ��ؤد‬ ‫الدين املذكور �أو تعر�ض الت�سوية‬ ‫القانونية �ستقوم دائ ��رة التنفيذ‬ ‫مب �ب��ا� �ش��رة امل �ع��ام�ل�ات ال�ق��ان��ون�ي��ة‬ ‫الالزمة قانونا بحقك‬ ‫م�أمور تنفيذ عمان‬

‫اململكة الأردنية الها�شمية‬ ‫وزارة العدل‬ ‫دائرة تنفيذ غرب عمان‬ ‫‪2013/11/15‬‬ ‫�إخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫رقم الدعوى‪ 2013/3190‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪/‬املدين ‪-1‬فادي‬ ‫غ �� �س��ان � �ص�بري ق�ط�ي�ن��ة‪ ,‬جم�ه��ول‬ ‫مكان الإقامة‬ ‫رق��م الإع�ل��ام ‪/‬ال���س�ن��د التنفيذي‬ ‫‪ 117901‬تاريخه ‪2011/7/6‬‬ ‫حمل �صدوره تنفيذ غرب عمان‬ ‫امل�ح�ك��وم ب��ه‪ /‬ال��دي��ن ‪18669‬دي �ن ��ار‬ ‫وال ��ر�� �س ��وم وامل� ��� �ص ��اري ��ف وات� �ع ��اب‬ ‫املحاماة والفائدة �إن وجدت‬ ‫ي� �ج ��ب ع �ل �ي��ك �أن ت � � � ��ؤدي خ�ل�ال‬ ‫�سبعة اي��ام تلي تاريخ تبليغك هذا‬ ‫الإخ �ط��ار �إىل امل�ح�ك��وم ل��ه ال��دائ��ن‬ ‫�شركة بندار للتجارة ة والإ�ستثمار‬ ‫املبلغ املبني �أعاله‬ ‫و�إذا ان�ق���ض��ت ه��ذه امل ��دة ومل ت ��ؤد‬ ‫الدين املذكور �أو تعر�ض الت�سوية‬ ‫القانونية �ستقوم دائ ��رة التنفيذ‬ ‫مب �ب��ا� �ش��رة امل �ع��ام�ل�ات ال�ق��ان��ون�ي��ة‬ ‫الالزمة قانونا بحقك‬ ‫م�أمور تنفيذ غرب عمان‬ ‫وزارة العدل‬ ‫دائرة تنفيذ حمكمة بداية‬ ‫عمان‬ ‫الرقم ‪ 2012/15375 :‬ع‬ ‫التاريخ ‪2013/12/3 :‬‬ ‫اخ �ط��ار � �ص��ادر ع��ن دائ � ��رة تنفيذ‬ ‫حمكمة بداية عمان‬ ‫اىل امل�ح�ك��وم عليها‪�/‬شركة جن��وم‬ ‫االردن لتوزيع املواد التموينية‬ ‫عنوانه ‪ :‬جمهولة مكان االقامة‬ ‫عليك مراجعة دائرة تنفيذ حمكمة‬ ‫ب ��داي ��ة ع �م��ان خ �ل�ال ��س�ب�ع��ة اي ��ام‬ ‫تلي تاريخ تبليغك لهذا االخطار‬ ‫ل�ت��أدي��ة املبلغ املتبقي يف الق�ضية‬ ‫رق � ��م ‪2012/15375‬ع ل �� �ص��ال��ح‬ ‫املحكوم لها �شركة بندار للتجارة‬ ‫واال��س�ت�ث�م��ار و ال �ب��ال��غ ‪4259,209‬‬ ‫دينار وذلك بعد بيع املركبة العائد‬ ‫للمحكوم عليه رقم ‪ 14/70157‬نوع‬ ‫كيا ‪�/‬سيفيا ب��امل��زاد العلني وعليه‬ ‫فعليكم دفع املبلغ املرت�صد خالل‬ ‫�سبعة اي��ام تلي تاريخ تبلغكم هذا‬ ‫الإخطاروبخالف ذلك �سي�صار ايل‬ ‫ا�ستكمال �إج��راءات التنفيذ بحقك‬ ‫ح�سب الأ�صول والقانون‬ ‫م�أمور تنفيذ عمان‬


‫فلسطين‬

‫‪7‬‬

‫اخلمي�س (‪ )5‬كانون الأول (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2497‬‬

‫�صباحا‬ ‫هيئة‪ :‬االحتالل يكر�س تق�سيم الأق�صى مبنع دخول فل�سطينيي ‪48‬‬ ‫ً‬

‫املرابطون يكسرون حصار األقصى ومستوطنون ينريون «شمعدان الهيكل»‬

‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫ان�سحبت ق��وات االح�ت�لال الإ�سرائيلية اخلا�صة �أم����س الأرب �ع��اء من‬ ‫باحات امل�سجد الأق�صى املبارك‪ ،‬ورفعت ح�صارها املفرو�ض على املرابطني‬ ‫وامل�صلني املتواجدين داخل اجلامع القبلي امل�سقوف‪.‬‬ ‫فيما �أقدم ع�شرات امل�ستوطنني و�أفراد اجلماعات اليهودية ومنظمات‬ ‫«الهيكل» امل��زع��وم م�ساء الثالثاء على �إن��ارة ما ي�سمى «�شمعدان الهيكل»‬ ‫املزعوم‪ ،‬على بعد �أمتار من اجلهة الغربية للم�سجد الأق�صى‪ ،‬وذلك بعد �أن‬ ‫ف�شلوا ب�إدخاله �إىل امل�سجد الأق�صى خالل �ساعات النهار‪.‬‬ ‫و�أ�شارت «م�ؤ�س�سة الأق�صى» �إىل �أن ع�شرات امل�ستوطنني يتقدمهم عدد‬ ‫من احلاخامات‪ ،‬نظموا م�سرية ق�صرية يف �أزق��ة البلدة القدمية بالقد�س‬ ‫املحتلة‪ ،‬تخللها الرق�صات التلمودية‪ ،‬وحمل بع�ضهم �صورة جم�سم الهيكل‬ ‫املزعوم‪ ،‬حيث و�صلت امل�سرية �إىل موقع «معهد الهيكل»‪ ،‬وهناك مت عر�ض‬ ‫ريا لبناء «الهيكل»‪.‬‬ ‫ع�شرات الأدوات التي �أعدها املعهد ؛حت�ض ً‬ ‫وعلى بعد ع�شرات الأمتار من هناك‪ ،‬انطلق الع�شرات وهم يحملون‬ ‫«ال��زي��ت امل�ق��د���س للهيكل امل��زع��وم»‪ ،‬وك��ذل��ك «��ش�م�ع��دان ال�ه�ي�ك��ل»‪ ،‬وبجانب‬ ‫ال�شمعدان الذهبي املحاط بالزجاج‪ ،‬قام عدد من �أفراد اجلماعات اليهودية‪،‬‬ ‫وهم يلب�سون ثياب «كهنة املعبد» بالتدرب وا�ستعرا�ض عملي لكيفية �إنارة‬ ‫�شمعدان احلانوكا يف امل�سجد الأق�صى‪.‬‬ ‫وقال امل�س�ؤول الإعالمي يف م�ؤ�س�سة الأق�صى للوقف والرتاث حممود‬ ‫�أب��و العطا لوكالة «�صفا» �إن ال�ق��وات اخلا�صة و�شرطة االح�ت�لال �أع��ادت‬ ‫انت�شارها عند بوابات امل�سجد الأق�صى‪ ،‬وفتحت كافة البوابات‪ ،‬ولكنها ما‬ ‫تزال متنع بع�ض طالب م�صاطب العلم من الدخول للم�سجد‪.‬‬ ‫ويف ال�سياق‪� ،‬أ�شارت م�ؤ�س�سة الأق�صى �إىل �أن املرابطني وامل�صلني جنحوا‬ ‫يف احباط اقتحام جماعي للم�سجد دع��ت اليه ما ت�سمى «منظمات جبل‬ ‫الهيكل» املزعوم اليوم؛ مبنا�سبة عيد الأنوار «احلانوكا» العربي‪.‬‬ ‫وق��ال��ت امل�ؤ�س�سة يف ب�ي��ان �صحفي �إن ان�سحاب ال�شرطة م��ن امل�سجد‬ ‫الأق���ص��ى ي��أت��ي بعد ت��واج��د مكثف للم�صلني م��ن اه��ل ال�ق��د���س وال��داخ��ل‬ ‫الفل�سطيني م�ن��ذ ��س��اع��ات ال�ف�ج��ر‪ ،‬وح�ت��ى ه��ذه ال���س��اع��ة‪ ،‬و��س��ط تكبريات‬ ‫و�شعارات منا�صرة امل�سجد‪.‬‬ ‫وذك ��رت �أن �شرطة االح �ت�لال �ض ّيقت اخل�ن��اق على ح��رك��ة الداخلني‬ ‫للأق�صى‪ ،‬واحتجزت هوياتهم‪ ،‬فيما �أبعدت عددًا من طالب م�صاطب العلم‬ ‫منذ �أكرث من �أ�سبوعني‪.‬‬ ‫�صباحا‬ ‫وكانت �شرطة االحتالل والقوات اخلا�صة واملخابرات اقتحمت‬ ‫ً‬ ‫امل�سجد الأق�صى‪ ،‬وحا�صرت املرابطني املتواجدين بداخل اجلامع القبلي‬ ‫امل�سقوف‪.‬‬ ‫وقال �أبو العطا �إن الع�شرات من القوات الإ�سرائيلية اخلا�صة وال�شرطة‬ ‫وامل �خ��اب��رات م��دج�ج�ين ب��ال���س�لاح اق�ت�ح�م��وا م�ن��ذ ��س��اع��ات ال���ص�ب��اح ب��اح��ات‬

‫املرابطون يف �ساحة الأق�صى‬

‫الأق�صى‪ ،‬وحا�صروا �أبواب اجلامع القبلي الذي يتواجد بداخله الع�شرات‬ ‫من املرابطني‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف �أن �أف ��ردًا م��ن امل�ستوطنني اقتحموا الأق���ص��ى م��ن جهة باب‬ ‫املغاربة‪ ،‬و َلبِثوا لدقائق‪ ،‬حيث ت�صدى امل�صلون لهم بالتكبريات وال�شعارات‬ ���املنا�صرة للأق�صى‪ ،‬وطردوهم خارج امل�سجد‪.‬‬ ‫ولفت �إىل �أن هناك تواجدًا مكث ًفا لطالب وطالبات م�صاطب العلم‬ ‫وامل�صلني من �أه��ل القد�س وال��داخ��ل الفل�سطيني املحتل وط�لاب مدار�س‬ ‫القد�س داخل الأق�صى‪ ،‬وهم على �أهبة اال�ستعداد للدفاع عنه‪ ،‬والت�صدي‬ ‫لأي اقتحامات من قبل امل�ستوطنني واجلماعات اليهودية املتطرفة‪.‬‬ ‫وكان من بني املرابطني يف الأق�صى الع�شرات من االتراك الذين رددوا‬ ‫التكبريات بعد اقتحامه من قبل جمموعة من امل�ستوطنني‪.‬‬ ‫ويف ال�سياق‪� ،‬شهدت مدينة القد�س املحتلة �أم�س �إ�ضرا ًبا �شاملاً يف كافة‬ ‫امل�ؤ�س�سات واملحالت التجارية من �أج��ل الت�صدي القتحامات امل�ستوطنني‬ ‫للم�سجد الأق�صى ب�شكل جماعي‪.‬‬ ‫و�أو� �ض��ح امل���س��ؤول الإع�لام��ي مب�ؤ�س�سة الأق���ص��ى �أن غالبية املحالت‬ ‫التجارية يف البلدة القدمية وحميط امل�سجد الأق�صى مغلقة‪ ،‬و�أن الكثري من‬

‫الطالب توجهوا �إىل امل�سجد للدفاع عنه‪.‬‬ ‫وكانت القوى الوطنية يف القد�س �أعلنت الإ��ض��راب ال�شامل يف كافة‬ ‫امل��ؤ��س���س��ات ب��امل��دي�ن��ة للت�صدي مل �ح��اوالت اق�ت�ح��ام الأق �� �ص��ى‪ ،‬الف�ت��ة �إىل �أن‬ ‫الإ�ضراب ي�شمل كافة م�ؤ�س�سات ومتاجر املدينة‪.‬‬ ‫م��ن جهتها‪ ،‬اع�ت�برت الهيئة الإ��س�لام�ي��ة امل�سيحية لن�صرة القد�س‬ ‫واملقد�سات يف القد�س املحتلة منع فل�سطينيي ‪ 48‬من دخول امل�سجد املبارك‬ ‫�صباح ال �ي��وم‪ ،‬حتى ان�ت�ه��اء اقتحامات املتطرفني ل�ساحات امل�سجد و�أداء‬ ‫طقو�سهم التلمودية حتى احل��ادي��ة ع�شرة م��ن قبل ظهر ال�ي��وم‪« ،‬انتهاكا‬ ‫�صارخا حلرمة امل�سجد الأق�صى‪ ،‬ومتهيداً لتحقيق املزاعم اليهودية بتحويل‬ ‫امل�سجد �إىل كني�س ي�ه��ودي؛ لت�أدية ال�صلوات والطقو�س التلمودية على‬ ‫ح�ساب احل�ضارة والتاريخ الإ�سالمي للم�سجد»‪.‬‬ ‫و أ�� �ش��ارت الهيئة يف ب�ي��ان �صحفي الأرب �ع��اء (‪� )12-4‬إىل �أن «�سلطات‬ ‫االحتالل باتت تتعمد إ�خ�لاء امل�سجد الأق�صى فرتة ال�صباح من امل�صلني‬ ‫وطالب العلم حتى تتيح املجال للم�ستوطنني وللمتطرفني �أداء طقو�سهم‬ ‫و�صلواتهم التلمودية؛ وب��ال�ت��ايل تكري�س تق�سيم امل�سجد ب�ين امل�سلمني‬

‫مشعل يدعو إىل زيارة غزة ويؤكد خيار املقاومة‬ ‫كواالملبور‪� -‬صفا‬ ‫�أكد رئي�س املكتب ال�سيا�سي حلركة املقاومة الإ�سالمية (حما�س)‬ ‫خالد م�شعل �أن االحتالل لن ي�ستطيع �أن يك�سر �شوكة غزة‪ ،‬م�شدداً‬ ‫على � �ض��رورة �شد ال��رح��ال إ�ل�ي�ه��ا م��ن خ�لال وف��ود الت�ضامن لك�سر‬ ‫احل�صار امل�ستمر عليها‪.‬‬ ‫وقال م�شعل يف كلمه له يف اجلامعة الإ�سالمية العاملية يف ماليزيا‬ ‫�أم�س الأربعاء‪« :‬هذه غزة التي زرمتوها والآن �أنتم قلقون عليها‪ ،‬فهي‬ ‫ال متلك �شيئاً للدفاع؛ فقد �أجربت على حربني انت�صرت فيهما‪ ،‬غزة‬ ‫امنوذج �أعطانا اهلل لنعلم �أن املقاومة هي الطريق»‪.‬‬ ‫و�شدد على �أن املعركة الوحيدة مع من جاء من �أ�صقاع العامل‪،‬‬

‫واحتل �أر�ضنا حتى نخرجه ونحرر فل�سطني واالق�صى‪ .‬و أ���ض��اف‪:‬‬ ‫«حقنا الطبيعي �أن نقاوم‪ ،‬ومل نقاوم �إال يف �أر�ضنا‪ ،‬لكن العدو قتلنا يف‬ ‫كل مكان وخارج فل�سطني»‪.‬‬ ‫وحت ��دث م�شعل ال ��ذي ي ��زور م��ال�ي��زي��ا وال�ت�ق��ى م���س��ؤول�ي�ه��ا عن‬ ‫�شراكة الفل�سطينيني يف ال�ضفة وغزة والقد�س وال�شتات يف املعاناة‪،‬‬ ‫وكذلك �شراكتهم يف املقاومة‪ ،‬وعن ال�ضفة واال�ستيطان‪ ،‬وعن القد�س‬ ‫وتهويدها‪ ،‬والأق�صى وما يتعر�ض له من تق�سيم فعلي‪.‬‬ ‫و�أك��د �أن حل الق�ضية الفل�سطينية لي�س يف ما ي�سمى «ال�سالم»‬ ‫ولي�س باملفاو�ضات التي جربناها من �سنني طويلة‪ ،‬والنتيجة �صفر‬ ‫وزاد ال�ت�ه��وي��د وامل �ع��ان��اة‪ .‬و�أ� �ض ��اف‪« :‬ب��امل�ن�ط��ق ل�ن�ق��ارن ب�ين ح�صيلة‬ ‫امل�ف��او��ض��ات وامل �ق��اوم��ة‪ ،‬ف��امل�ف��او��ض��ات ��ص�ف��ر‪ ،‬وامل �ق��اوم��ة ح ��ررت غ��زة‬

‫والأ� �س��رى ب�شاليط وج�ن��وب لبنان‪ ،‬وم�صر ح��ررت �أر��ض�ه��ا يف حرب‬ ‫اكتوبر»‪.‬‬ ‫ولفت �إىل «�أن بع�ض االخوة واالحباب يقرتحون كو�سيلة حلقن‬ ‫الدماء �أن يقوم الفل�سطينون باملقاومة ال�شعبية‪ ،‬ولكننا من �سنني‬ ‫طويلة ومن الع�شرينيات حاولنا وجربنا ذلك‪ ،‬لكننا مل نح�صل على‬ ‫�شيء‪ ،‬بل �أغرى العدو مبزيد من القتل والتدمري»‪.‬‬ ‫وكان م�شعل و�صل ماليزيا الأحد املا�ضي حل�ضور م�ؤمتر حزب‬ ‫�أمنو احلاكم‪ ،‬والتقى رئي�س الوزراء املاليزي داتو �سري جنيب رزاق‪،‬‬ ‫وكذلك الأمني العام حلزب �أمنو احلاكم داتو �سري تنكو عدنان تنكو‬ ‫من�صور‪ ،‬وعدداً �آخر من القادة ال�سيا�سيني يف البالد‪.‬‬

‫هنية‪ :‬نحن على أبواب انتفاضة ثالثة‬ ‫غزة‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ق��ال رئي�س احلكومة الفل�سطينية‬ ‫يف غ � ��زة �إ� �س �م��اع �ي��ل ه �ن �ي��ة إ�ن � �ن ��ا ع�ل��ى‬ ‫�أب� ��واب انتفا�ضة ج��دي��دة‪ ،‬و�إن ال�شعب‬ ‫الفل�سطيني لن يركع مل�ح��اوالت تغيري‬ ‫هوية الأق�صى والأر�ض‪.‬‬ ‫و�شدد هنية يف كلمه له خالل زيارة‬ ‫ديوان الق�ضاء ال�شرعي يف غزة على �أن‬ ‫امل��راب�ط�ين يف الأق���ص��ى و أ�ه� ��ايل النقب‬ ‫ينوبون عن ال�شعب الفل�سطيني والأمة‬ ‫يف الدفاع عنه‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��اد ب��امل��راب�ط�ين ال��ذي��ن خرجوا‬ ‫من منازلهم منذ �ساعات الفجر للرباط‬ ‫يف الأق�صى‪ ،‬وا�ستطاعوا �إف�شال ادخال ما‬ ‫ي�سمى «ال�شمعدان التلمودي» للم�سجد‬ ‫�ضمن خمطط يهدف �إىل تغيري الهوية‬ ‫وتق�سيم الأق�صى‪.‬‬ ‫و�شدد هنية على �أن ه ��ؤالء �إ�ضافة‬ ‫�إىل امل��راب �ط�ي�ن يف ق� ��رى ال �ن �ق��ب �ضد‬ ‫خمطط «برافر»‪ ،‬هم عنوان الدفاع عن‬ ‫الأر�ض واملقد�سات‪ ،‬وهم �أنا�س ما يزالون‬

‫احل� �ج ��ارة ال �ت��ي ن�ع�ي����ش ذك ��راه ��ا ال � �ـ‪،26‬‬ ‫و�أح�سب �أننا على �أبواب انتفا�ضة جديدة‬ ‫بالفعل»‪.‬‬ ‫و�أ� �ض ��اف «�أن �شعبنا الفل�سطيني‬ ‫ل��ن ي��رك��ع مل �ح��اوالت �سلب الأر� ��ض عرب‬ ‫اال�ستيطان وتغيري الهوية‪ ،‬و�سيوا�صل‬ ‫ط ��ري �ق ��ه ن �ح ��و اال�� �س� �ت� �ق�ل�ال وحت ��ري ��ر‬ ‫الأر�ض»‪.‬‬ ‫ويف م ��و�� �ض ��وع آ�خ� � � ��ر‪ ،‬ح� � ّي ��ا ه�ن�ي��ة‬ ‫الفل�سطينيني يف ال�شتات‪ ،‬وعلى ر�أ�سهم‬ ‫فل�سطينيو �سوريا‪ ،‬م�ؤكداً �أنهم يعي�شون‬ ‫ن�ك�ب��ة ث��ان �ي��ة‪ ،‬وداع� �ي� �اً ال � ��دول ال�ع��رب�ي��ة‬ ‫وع�ل��ى ر�أ� �س �ه��ا م�صر �إىل ا�ست�ضافتهم‬ ‫واحت�ضانهم‪.‬‬ ‫و�شدد يف دعوته م�صر �إىل الإف��راج‬ ‫ع� ��ن امل �ع �ت �ق �ل�ي�ن م� ��ن ال �ف �ل �� �س �ط �ي �ن �ي�ين‬ ‫وال �� �س ��وري�ي�ن ل��دي �ه��ا‪ ،‬م � � ؤ�ك� ��داً يف ذات‬ ‫الوقت �أن �أبواب غزة مفتوحة وم�شرعة‬ ‫الحت�ضان �أي من الالجئني امل�شردين‬ ‫رئي�س احلكومة الفل�سطينية يف غزة ا�سماعيل هنية من �سوريا‪.‬‬ ‫ويف �� �س� �ي ��اق �آخ � � � ��ر‪� ،‬أ�� � �ش � ��اد ه �ن �ي��ة‬ ‫ي�ت�ن�ف���س��ون ع�ب��ق ال �ت��اري��خ الفل�سطيني‬ ‫وق� � ��ال‪�« :‬إن م ��ا ي��واج �ه��ه ال ��واق ��ع ب�إجنازات ديوان الق�ضاء ال�شرعي وكافة‬ ‫بالرغم من كل حماوالت طم�سه‪.‬‬ ‫ال�ف�ل���س�ط�ي�ن��ي ��ش�ب�ي��ه ب �ب ��وادر ان�ت�ف��ا��ض��ة م�ؤ�س�ساته‪ ،‬معترباً �أنها مو�ضع عرفان‬

‫لكل مواطن فل�سطيني‪.‬‬ ‫و�أو�ضح هنية �أن أ�ه��م اجن��از ل�سلك‬ ‫الق�ضاء ال�شرعي هو تر�سيخ ال�شريعة‬ ‫الإ��س�لام�ي��ة‪ ،‬م � ؤ�ك��داً �أن تطبيقها ركن‬ ‫�أول ومهم يف املجتمع الفل�سطيني‪ ،‬و�أن‬ ‫ال�شعب الفل�سطيني يف تطلعه لدولة‬ ‫فل�سطينية �سيختار دول��ة حتتكم ل�شرع‬ ‫اهلل‪.‬‬ ‫وب�ّي�نّ �أن الركن الثاين يف اجن��ازات‬ ‫الق�ضاء هو حتقيق العدالة يف املجتمع‪،‬‬ ‫م�ؤكداً �أنه مل يُ�سجل �أي خروق للق�ضاة‬ ‫يف ال�ت�ع��ام��ل م��ع ال �ن��ا���س‪ ،‬ف�ي�م��ا ال��رك��ن‬ ‫ال�ث��ال��ث ه��و حتقيق الأم ��ن االجتماعي‬ ‫والأ�سرى‪.‬‬ ‫و� �ش��دد هنية ع�ل��ى � �ض��رورة توحيد‬ ‫م� ؤ���س���س��ات ال�ق���ض��اء ل�تر��س��خ م��ا ي�سمى‬ ‫�سلطة الق�ضاء يف فل�سطني‪.‬‬ ‫و�أ�شار �إىل �أن اجنازات الق�ضاء هذه‬ ‫ت�أتي يف ظل موجة التحديات واحل�صار‪،‬‬ ‫واع ��داً ب ��أن تتخذ احلكومة الإج ��راءات‬ ‫التي م��ن �ش�أنها تطوير الأداء والبناء‬ ‫لهذا ال�صرح املهم‪.‬‬

‫االتهامات امل�صرية لتربير احل�صار واال�ستهداف‬

‫«داخلية غزة»‪ :‬الحدود مع مصر آمنة وتخضع لرقابة مشددة‬ ‫غزة– �صفا‬ ‫أ�ك� ��دت وزارة ال��داخ�ل�ي��ة والأم� ��ن ال��وط�ن��ي يف‬ ‫غزة �أن ال�شريط احلدودي بني قطاع غزة وم�صر‬ ‫آ�م ��ن ويخ�ضع ل��رق��اب��ة م���ش��ددة م��ن ق ��وات الأم��ن‬ ‫الفل�سطيني‪.‬‬ ‫وق��ال��ت ال��داخ�ل�ي��ة يف ت�صريح �صحفي �أم����س‬ ‫الأرب �ع��اء‪" :‬ال �صحة ملا ن�شر على ل�سان املتحدث‬ ‫الع�سكري امل�صري من �إحباط حماولة تفجري برج‬ ‫مراقبة يف اجلانب امل�صري من قبل م�سلحني يف‬ ‫قطاع غزة"‪ .‬و�شددت على �أن ذل��ك ي�أتي يف إ�ط��ار‬ ‫�سيا�سة "الأكاذيب املمنهجة" ��ض��د ق�ط��اع غ��زة‬ ‫لتربير ح�صاره وا�ستهدافه‪.‬‬ ‫وطالبت بالكف عن ه��ذا الأ�سلوب املف�ضوح‪،‬‬ ‫م�شددة على �أنه "طيلة الفرتة ال�سابقة مل يثبت‬ ‫�أي دل�ي��ل ي�شري ل�ع�لاق��ة ق�ط��اع غ��زة ب ��أي �أح ��داث‬ ‫وقعت يف الأرا�ضي امل�صرية"‪ .‬من جانبه‪ ،‬ا�ستهجن‬ ‫الناطق با�سم حركة املقاومة الإ�سالمية "حما�س"‬

‫��س��ام��ي أ�ب ��و زه ��ري ال�ت���ص��ري�ح��ات امل�ن���س��وب��ة ل�ل��واء‬ ‫امل�صري نبيل �أبو النجا ب�أن ه�شام ال�سعيدين املقيم‬ ‫يف غزة هو من يقود عمليات املواجهة يف �سيناء‪.‬‬ ‫وق� ��ال أ�ب� ��و زه� ��ري يف ب �ي��ان ��ص�ح�ف��ي‪" :‬هذا‬ ‫الكالم كاذب وال �أ�سا�س له من ال�صحة لأن ه�شام‬ ‫ال�سعيدين مت اغتياله بالطريان الإ�سرائيلي يف‬ ‫‪ 2012/10/14‬وهو ما ي�ؤكد كذب هذه االدعاءات"‪.‬‬ ‫ودع� � ��ت ح ��رك ��ة ح �م��ا���س الإع � �ل� ��ام امل �� �ص��ري‬ ‫والقيادات الأمنية �إىل التوقف عن حملة االفرتاء‬ ‫ال �ت��ي مت��ار���س ظ�ل�م�اً ��ض��د ال���ش�ع��ب الفل�سطيني‬ ‫واملقاومة الفل�سطينية‪.‬‬ ‫وك ��ان ال �ل��واء أ�ب ��و ال�ن�ج��ا ال ��ذي ك��ان يعمل يف‬ ‫وح��دات ال�صاعقة امل�صرية زع��م يف مقال ن�شر يف‬ ‫ال�صحف امل�صرية �أن اجلماعات امل�سلحة يف �سيناء‬ ‫تتخذ م��ن قطاع غ��زة م��رك��زا لإدارة عملياتها يف‬ ‫�سيناء حتت �إ�شراف وتن�سيق ه�شام ال�سعيدين الذي‬ ‫قال �إنه زعيم تنظيم القاعدة يف املنطقة‪.‬‬

‫جنود �صهاينة يف �ساحة الأق�صى‬

‫واليهود‪ ،‬وهو ما يعترب انتهاك �صارخ لأماكن العبادة وقد�سيتها»‪.‬‬ ‫و�أكد الأمني العام للهيئة الدكتور حنا عي�سى �أن «ا�ستمرار ال�سلطات‬ ‫«الإ�سرائيلية» بانتهاك حرمة امل�سجد الأق�صى يتطلب من املجتمع الدويل‬ ‫ممث ً‬ ‫ال باجلمعية العامة وجمل�س الأمن ال�ضغط على �سلطات االحتالل؛‬ ‫من �أجل �أن توقف انتهاكاتها �أماكن العبادة‪ ،‬و�إجبارها على االلتزام ب�أحكام‬ ‫القانون الدويل الإن�ساين‪ ،‬وخا�صة اتفاقية جنيف الرابعة حلماية املدنيني‬ ‫وقت احلرب وحتت االحتالل‪ ،‬و�أن دولة االحتالل لي�ست مطلقة اليدين يف‬ ‫ا�ستخدام ما ت�شاء من القوة �أو الإجراءات �أو ال�سيا�سات يف �إدارتها للأرا�ضي‬ ‫املحتلة‪ ،‬ويجب عليها �أن ت��راع��ي �إىل �أق�صى ح��د حياة وم�صالح ال�سكان‬ ‫امل��دن�ي�ين‪ ،‬وح�م��اي��ة ممتلكاتهم اخل��ا��ص��ة وال�ع��ام��ة‪ ،‬و�أال تغري م��ن الو�ضع‬ ‫القانوين لتلك الأرا�ضي ثان ًيا»‪.‬‬ ‫ودعت الهيئة م�ؤ�س�سات املجتمع الدويل ذات االخت�صا�ص ب�سرعة �إىل‬ ‫التدخل حلماية املقد�سات الإ�سالمية وامل�سيحية التي تتعر�ض النتهاكات‬ ‫االح �ت�لال ال�ي��وم�ي��ة‪ ،‬وح�م��اي��ة امل��واط�ن�ين الفل�سطينيني م��ن االع �ت��داءات‬ ‫ال�صهيونية‪.‬‬

‫‪ 200‬جندي إسرائيلي يدنسون‬ ‫بأحذيتهم الحرم اإلبراهيمي‬ ‫اخلليل‪� -‬صفا‬ ‫داه ��م م��ا ي�ق��رب م��ن مئتي ج�ن��دي إ���س��رائ�ي�ل��ي أ�م ����س الأرب �ع��اء‬ ‫امل�سجد الإبراهيمي ب�أحذيتهم‪ ،‬يف �إطار ما ي�س ّمى بجولة تعريفية‬ ‫للجي�ش داخل امل�سجد‪.‬‬ ‫و�أو�ضحت �شهود عيان من داخل امل�سجد �أنّ ما يقرب من مائتي‬ ‫جندي داهموا احلرم برفقة � اّأدلء �إ�سرائيليني‪ ،‬ون ّفذوا جولة داخل‬ ‫امل�سجد‪ ،‬فيما رفعت �إحدى الدليالت املرافقات للجي�ش �صورة تزعم‬ ‫من خاللها حقّا للم�ستوطنني واليهود بامل�سجد‪.‬‬ ‫و�أدّى عدد من اجلنود ال�شعائر التوراتية داخل امل�سجد‪ ،‬فيما‬ ‫�أو�ضح ال�شهود �أنّ عملية املداهمة ج��رت و�سط تواجد من جانب‬ ‫امل�ص ّلني امل�سلمني يف امل�سجد‪.‬‬ ‫من جانبه‪� ،‬أو�ضح مدير �أوق��اف اخلليل تي�سري أ�ب��و �سنينة يف‬ ‫تعقيبه ح��ول املداهمة �أنّ ق��رارات جلنة (�شمغار) اليهودية التي‬ ‫تن�ص على دخ��ول اجلي�ش‬ ‫جرى ت�شكيلها يف �أعقاب جم��زرة احل��رم ّ‬ ‫وقتما �شاء �إىل امل�سجد‪ ،‬بلبا�سه الع�سكري‪ ،‬الفتا �إىل �أنّ عمليات‬ ‫االقتحام واملداهمة للم�سجد تتكرر كثريا‪.‬‬ ‫و�أو��ض��ح �أنّ جي�ش االح�ت�لال املتواجد يف حميط احل��رم يب ّلغ‬ ‫موظفي الأوق ��اف الإ�سالمية ب��دخ��ول اجلي�ش‪ ،‬فيقوم ّ‬ ‫ّ‬ ‫املوظفون‬ ‫بفر�ش امل�سجد باحل�صائر‪ ،‬نظرا لدخول اجلنود ب�أحذيتهم‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ار �أب��و �سنينة �إىل �أن ال���ش��روح��ات ال�ت��ي ي�ج��ري تقدميها‬ ‫للجي�ش تدّعي �أنّ احلرم الإبراهيمي هو كني�س يهودي‪ ،‬و�أنّ العرب‬ ‫والفل�سطينيني يوا�صلون �سيطرتهم وا�ستيالءهم عليه‪ ،‬ويحرمون‬ ‫اليهود من حقّهم يف ال�صالة داخله‪.‬‬ ‫ونوه �إىل �أنّ هذه الرواية ت�ستهدف حتريف الواقع والتاريخ‪،‬‬ ‫ونقل الروايات الكاذبة للجيل اجلديد وللجي�ش ال�ستمرار اجلرائم‬ ‫وع �ل��ى ر أ�� �س �ه��ا م��وا��ص�ل��ة ال���س�ي�ط��رة ع�ل��ى ه��ذا امل���س�ج��د الإ��س�لام��ي‬ ‫اخلال�ص‪.‬‬ ‫اململكة الأردنية الها�شمية‬ ‫وزارة العدل‬ ‫دائرة تنفيذ �شمال عمان‬ ‫‪2013/12/4‬‬ ‫�إخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫رقم الدعوى ‪/2013/4038‬ع‬ ‫ا��س��م امل�ح�ك��وم عليه ‪/‬امل��دي��ن ي��زن‬ ‫كامل عوده اهلل �سليم‬ ‫رق��م الإع�ل��ام ‪/‬ال���س�ن��د التنفيذي‬ ‫‪ ,105775‬تاريخه ‪2011/6/15‬‬ ‫حمل �صدوره تنفيذ �شمال عمان‬ ‫امل �ح �ك��وم ب ��ه‪ /‬ال��دي��ن ‪ 8450‬دي�ن��ار‬ ‫وال ��ر�� �س ��وم وامل� ��� �ص ��اري ��ف وات� �ع ��اب‬ ‫املحاماة والفائدة �إن وجدت‬ ‫ي� �ج ��ب ع �ل �ي��ك �أن ت � � � ��ؤدي خ�ل�ال‬ ‫�سبعة اي��ام تلي تاريخ تبليغك هذا‬ ‫الإخ �ط��ار �إىل امل�ح�ك��وم ل��ه ال��دائ��ن‬ ‫�شركة بندار للتجارة ة والإ�ستثمار‬ ‫و�إذا ان�ق���ض��ت ه��ذه امل ��دة ومل ت ��ؤد‬ ‫الدين املذكور �أو تعر�ض الت�سوية‬ ‫القانونية �ستقوم دائ ��رة التنفيذ‬ ‫مب �ب��ا� �ش��رة امل �ع��ام�ل�ات ال�ق��ان��ون�ي��ة‬ ‫الالزمة قانونا بحقك‬ ‫م�أمور تنفيذ �شمال عمان‬


‫‪8‬‬

‫عربي ودولي‬

‫اخلمي�س (‪ )5‬كانون الأول (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2497‬‬

‫"اللقي�س" كان مقرب ًا جداً من ن�صرالـله ويعد العقل املدبر ملفا�صل �شبكة االت�صاالت‬

‫اغتيال أحد أبرز قادة حزب اهلل العسكريني يف بريوت‬ ‫"�إ�سرائيل" تنفي االتهامات باغتياله‪ ..‬و"�أحرار ال�سنة" يتبى العملية‬ ‫بريوت‪ -‬وكاالت‬ ‫�أعلن حزب اهلل اللبناين‪� ،‬أم�س الأربعاء‪ ،‬عن اغتيال �أحد قادته‬ ‫الع�سكريني‪� ،‬أم��ام منزله‪ ،‬وه��و ع��ائ��د م��ن عمله م�ساء ال�ث�لاث��اء‪ ،‬يف‬ ‫ال�ضاحية اجلنوبية للعا�صمة اللبنانية ب�ي�روت‪ ،‬متهماً �إ�سرائيل‬ ‫بالوقوف وراء عملية االغتيال‪ ،‬لكن تل �أبيب �سارعت بنفي االتهام‪.‬‬ ‫ويف بيان �صادر عنه قال احلزب‪� ،‬إن "�أحد قادة املقاومة الإ�سالمية‬ ‫احل��اج ح�سان هولو اللقي�س‪ ،‬تعر�ض لعملية اغتيال �أم��ام منزله يف‬ ‫منطقة (ال�سان ترييز‪-‬احلدث) بال�ضاحية اجلنوبية‪ ،‬وهو عائد من‬ ‫عمله" (دون �أن يحدد طريقة االغتيال)‪ ،‬م�شرياً �إىل �أن "اللقي�س‬ ‫ق�ضى مبا�شرة �أمام منزله"‪.‬‬ ‫واتهم البيان "�إ�سرائيل" بالوقوف وراء عملية االغتيال‪ ،‬الفتاً‬ ‫�إىل �أنها "حاولت مرات عديدة ويف �أكرث من منطقة النيل منه" ‪.‬‬ ‫وهدد احلزب يف بيانه �إ�سرائيل ب�أنها "�ستتحمل كامل امل�س�ؤولية‪،‬‬ ‫والتبعات" عن اغتيال اللقي�س‪ ،‬قائ ً‬ ‫ال "على هذا العدو �أن يتحمل‬ ‫كامل امل�س�ؤولية وجميع تبعات هذه اجلرمية النكراء"‪.‬‬ ‫يف املقابل �سارعت تل �أبيب برف�ض اتهامات احلزب‪ ،‬ونفى الناطق‬ ‫ب��ا��س��م اخل��ارج�ي��ة الإ��س��رائ�ي�ل�ي��ة ي�غ��ال ب��امل��ر م���س��ؤول�ي��ة �إ��س��رائ�ي��ل عن‬ ‫االغتيال‪.‬‬ ‫وقال‪":‬ال عالقة لإ�سرائيل بهذا احلادث"‪ ،‬م�شرياً �إىل �أن حزب‬ ‫اهلل ي�سارع �إىل اتهام �إ�سرائيل دون اال�ستناد اىل �أدل��ة "�إنهم فقط‬ ‫يرمون اللوم على ا�سرائيل ب�أي �شيء"‪.‬‬ ‫وقال تلفزيون املنار التابع للحزب �إن اللقي�س تعر�ض لإطالق نار‬ ‫من �أ�سلحة كامتة لل�صوت بعيد ركنه �سيارته يف الطبقة ال�سفلية من‬ ‫املبنى الذي يقطن فيه‪ ،‬مرجحا �أن يكون املنفذون �أكرث من �شخ�ص‪.‬‬ ‫وقالت م�صادر �أمنية يف بريوت �أن اللقي�س اغتيل بعيد منت�صف‬ ‫الليل على �أي��دي م�سلحني ملثمني كانا يحمالن ر�شا�شني كامتني‬ ‫لل�صوت‪� ،‬أطلقا النار عليه ف�أردياه قتيال‪.‬‬ ‫ونقلت وكالة الأنباء الفرن�سية عن م�صدر لبناين م�س�ؤول‪ ،‬رف�ض‬ ‫االف�صاح عن ا�سمه‪� ،‬أن م�سلحني ملثمني اختب�أوا يف كمني ونفذوا‬ ‫العملية �أثناء توقف �سيارة القتيل الذي ُنقل فورا للم�ست�شفى‪ ،‬لكنه‬ ‫لفظ �أنفا�سه مت�أثرا بجراحه‪.‬‬ ‫قال م�صدر من حزب اهلل اللبناين‪� ،‬إن ح�سان اللقي�س �أحد قادة‬ ‫احل��زب الع�سكريني‪" ،‬مقرب ج��داً م��ن الأم�ي�ن ال�ع��ام للحزب ح�سن‬

‫القيادي يف حزب اهلل ح�سان اللقي�س‬

‫ن�صراهلل‪ ،‬وهو على توا�صل مبا�شر ودائم معه" ‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف امل�صدر‪� ،‬أن "اللقي�س اغتيل بعيد انتهاء مقابلة تلفزيونية‬ ‫لن�صراهلل‪ ،‬بعد �أن هاجمه ‪ 4‬م�سلحني وهو يف �سيارته‪ ،‬و�أطلقوا النار‬ ‫عليه من م�سافة قريبة و�أ�صابوه بر�أ�سه عدة طلقات نارية‪ ،‬قتل على‬ ‫�إثرها على الفور"‪.‬‬ ‫وعن عالقة اللقي�س وم�شاركته يف القتال ب�سوريا‪ ،‬قال امل�صدر‬ ‫"بكل ت�أكيد كان له دور مهم هناك"‪ ،‬غري م�ستبعد �أن تكون جهة‬ ‫"�سورية معار�ضة "وراء عملية االغتيال على الرغم من اتهام احلزب‬ ‫لـ"�إ�سرائيل"‪.‬‬ ‫وو�صف امل�صدر عملية االغتيال ب�أنها "مدرو�سة ودقيقة جداً"‬ ‫مبدياً ا�ستغرابه وده�شته من "ح�صولها بهذه ال�سهولة"‪.‬‬ ‫�أحرار ال�سنة‬

‫مكان اغتيال القيادي �أ�سفل بيته‬

‫تبنى ما ي�سمى بـ"لواء �أحرار ال�سنة بعلبك"‪ ،‬عملية االغتيال‪.‬‬ ‫وج��اء يف بيان للواء على موقع "تويرت" للتوا�صل االجتماعي‬ ‫على �شبكة الإنرتنت �أن "(لواء �أح��رار ال�سنة بعلبك) يتبنى ر�سمياً‬ ‫العملية اجلهادية البطولية (�صدقنا ال��وع��د) باغتيال القيادي يف‬ ‫حزب ال�شيطان ح�سان هولو اللقي�س يف عقر دارهم"‪.‬‬ ‫وتابع البيان "واهلل �إن الن�صر لقريب وما هذا �سوى �أول الغيث"‪.‬‬ ‫ومل يتم الت�أكد م��ن �صدقية ه��ذا التبني‪ ،‬فيما مل ي�شر اللواء‬ ‫(الذي ال تعرف خلفيته وانتما�ؤه) �إىل �أي تفا�صيل �أخرى‪.‬‬ ‫�ضربات حلزب اهلل‬ ‫وتعر�ض حزب اهلل لعدة �ضربات يف الآونة الأخرية من تفجريات‬ ‫واغتياالت‪ ،‬مما يثري ت�سا�ؤالت عن م��دى اخ�تراق الأج�ه��زة الأمنية‬

‫نصراهلل‪ :‬املخابرات السعودية تقف وراء‬ ‫تفجريي السفارة اإليرانية‬ ‫بريوت‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫قال الأمني العام حلزب اهلل اللبناين ح�سن ن�صراهلل‪� ،‬إن‬ ‫من يقف وراء الهجوم املزدوج على ال�سفارة الإيرانية يف بريوت‬ ‫قبل �أ�سبوعني ه��ي كتائب ع�ب��داهلل ع��زام "املرتبطة مبا�شرة‬ ‫باملخابرات ال�سعودية"‪ ،‬على حد قوله‪.‬‬ ‫جاء ذلك يف مقابلة تلفزيونية مطولة �أجراها ن�صراهلل‬ ‫م�ساء الثالثاء مع قناة ‪ OTV‬اللبنانية اخلا�صة‪.‬‬ ‫و�أعلن اجلي�ش ا��لبناين قبل �أ�سبوعني �أن �شخ�صني نفذا‬ ‫التفجريين اللذين ا�ستهدفا‪ ،‬حميط ال�سفارة الإي��ران�ي��ة يف‬ ‫�ضاحية بريوت اجلنوبية (معقل حزب اهلل الرئي�س)‪ ،‬ما �أدى‬ ‫ملقتل ‪� 25‬شخ�صا‪ ،‬بينهم امل�ست�شار الثقايف يف ال�سفارة‪� ،‬إبراهيم‬ ‫الأن�صاري‪ ،‬وجرح ‪� 147‬آخرين‪.‬‬ ‫وك��ان ال�شيخ ��س��راج ال��دي��ن زري�ق��ات �أح��د �أع���ض��اء تنظيم‬ ‫كتائب عبداهلل عزام �أعلن بعيد الهجوم على ال�سفارة الإيرانية‬ ‫م�س�ؤولية التنظيم عن الهجوم‪ ،‬مطالبا بخروج حزب اهلل من‬ ‫�سوريا و�إطالق �سراح �سجناء �إ�سالميني من ال�سجون اللبنانية‪.‬‬ ‫واع �ت�ب�ر الأم�ي��ن ال �ع��ام حل ��زب اهلل �أن ت��دخ��ل ح ��زب اهلل‬ ‫الع�سكري الفعلي يف ��س��وري��ا ك��ان "عندما �سرقت الثورة"‪،‬‬ ‫خا�صة يف بلدة الق�صري احلدودية بني �سوريا ولبنان يف �أيار‬ ‫املا�ضي "منعا الجتياح املنطقة من قبل اجلماعات امل�سلحة"‪،‬‬ ‫م�ضيفا �أن احلزب مل ير�سل اىل منطقة ال�سيدة زينب يف دم�شق‬ ‫�إال ما بني ‪ ٤٠‬اىل ‪ ٥٠‬عن�صرا حلماية مقام ال�سيدة زينب بعد �أن‬ ‫�سيطرت اجلماعات امل�سلحة على منطقة غوطة دم�شق‪.‬‬ ‫وا��س�ت��درك ن�صراهلل �أن��ه "لو و�صلت اجلماعات امل�سلحة‬ ‫ملقام ال�سيدة زينب وهدمته لكانت اندلعت فتنة مذهبية يف‬

‫ن�صر اهلل خالل املقابلة التلفزيونية‬

‫املنطقة"‪.‬‬ ‫ون�ف��ى الأم�ي�ن ال�ع��ام حل��زب اهلل �أن ي�ك��ون ت��دخ��ل احل��زب‬ ‫ع�سكريا يف �سوريا بقرار �إيراين‪ ،‬بل بـ"قرار ذاتي"‪.‬‬ ‫و�أ�شار ن�صراهلل �إىل �أن "اجلماعات امل�سلحة يف �سوريا هي‬ ‫من تعمل على تفخيخ ال�سيارات يف منطقتي النبك وي�برود‬ ‫ال�سوريتني‪ ،‬و�إر�سالها اىل لبنان"‪ ،‬مت�سائال‪" :‬ما هو م�صري‬ ‫لبنان �إذا �سقطت �سوريا بيد هذه اجلماعات؟"‪.‬‬ ‫وو�� �ص ��ف ن �� �ص ��راهلل ت��دخ��ل ح� ��زب اهلل يف � �س��وري��ا ب � أ�ن��ه‬ ‫"متوا�ضع"‪ ،‬معتربا �أنه "لو مل يتدخل حزب اهلل يف �سوريا‬

‫لوقعت حرب �أهلية يف لبنان‪ ،‬وجليء مبئات ال�سيارات املفخخة‬ ‫اىل لبنان"‪ .‬ورف�ض ن�صراهلل الإف�صاح عن عدد قتلى احلزب يف‬ ‫�سوريا‪ ،‬م�شريا اىل �أن "بع�ض و�سائل الإع�لام اللبنانية تبالغ‬ ‫ب�أرقام �شهدائنا"‪.‬‬ ‫ونفى الأمني العام حلزب اهلل‪ ،‬وجود �أي �أ�سري للحزب يف‬ ‫�سوريا حتى اللحظة‪ ،‬م�شريا �إىل �أن عددا من جثامني عنا�صر‬ ‫م��ن مقاتلي احل��زب م��ا زال��ت م��وج��ودة حتى ال�ي��وم بيد بع�ض‬ ‫املجموعات امل�سلحة يف الداخل ال�سوري‪ ،‬دون �أن ي�سمي تلك‬ ‫اجلماعات‪.‬‬ ‫ويف ال�ش�أن ال�سوري �أي�ضا‪ ،‬اعترب ن�صراهلل �أن "�إ�سقاط‬ ‫النظام ال�سوري ع�سكريا انتهى‪ ،‬وال�ع��امل يريد ال��ذه��اب اىل‬ ‫احلل ال�سيا�سي با�ستثناء ال�سعودية التي تريد الذهاب بالقتال‬ ‫حتى �آخر طلقة وقطرة دم"‪.‬‬ ‫و�شكك ن���ص��راهلل يف �إمكانية ان�ع�ق��اد م��ؤمت��ر "جنيف‪"٢‬‬ ‫(املرتقب ال�شهر املقبل) "يف ظل وجود عدد من الأطراف التي‬ ‫تريد تطيري انعقاده ب�شتى الطرق"‪.‬‬ ‫وع��ن اال�شتباكات ال��دائ��رة يف مدينة طرابل�س يف �شمال‬ ‫لبنان بني منطقتي باب التبانية ذات الأغلبية ال�سنية‪ ،‬وجبل‬ ‫حم�سن ذات الأغلبية العلوية‪ ،‬حذر ن�صراهلل من "تفلت الأمور‬ ‫وامتداد الأزمة �إىل مناطق لبنانية �أخرى"‪ ،‬داعيا �إىل "تدخل‬ ‫ال��دول��ة اللبنانية وت�شكيل ط��اول��ة ح��وار م�صغرة يف املدينة‬ ‫ملعاجلة الو�ضع املرتدي هناك"‪.‬‬ ‫وات�ه��م الأم�ي�ن ال�ع��ام حل��زب اهلل امل��دي��ري��ة ال�ع��ام��ة لقوى‬ ‫الأم� ��ن ال��داخ �ل��ي ال�ل�ب�ن��ان�ي��ة ب � أ�ن �ه��ا "كانت ت��دع��م ك �ث�يرا من‬ ‫املجموعات امل�سلحة يف طرابل�س باملال وال�سالح"‪.‬‬

‫الثوار يتقدمون يف درعا وحماة والنظام‬ ‫يواصل قصف دمشق‬ ‫�أعلنت ق��وات املعار�ضة ال�سورية �أن�ه��ا اقتحمت كتيبة‬ ‫الت�سليح النظامية الواقعة بالقرب من مدينة ب�صر احلرير‬ ‫يف درع��ا بعد ح�صار دام �أرب�ع��ة �أي ��ام‪ ،‬كما متكن ال�ث��وار من‬ ‫ال�سيطرة على حاجز اجلديدة بالكامل يف ريف حماة‪ ،‬و�سط‬ ‫توا�صل الق�صف واال�شتباكات على عدة حماور‪.‬‬ ‫وع ��ززت ق ��وات امل�ع��ار��ض��ة باقتحامها كتيبة الت�سليح‬ ‫ال�ن�ظ��ام�ي��ة ت�ك��ون م��واق�ع�ه��ا يف ا��س�ت�م��رار ح���ص��اره��ا لكتيبة‬ ‫ال�ك�ي�م�ي��اء ال�ق��ري�ب��ة م��ن ال�ت���س�ل�ي��ح وال��واق �ع��ة ب��ال �ق��رب من‬ ‫حمافظة ال�سويداء‪.‬‬ ‫ويف حماة‪ ،‬قالت �شبكة �شام �إن ق��وات املعار�ضة متكنت‬ ‫من ال�سيطرة على حاجز اجلديدة بالكامل يف ري��ف حماة‬ ‫ال���ش�م��ايل‪ ،‬م���ش�يرة �إىل �أن �ه��ا اغتنمت ع ��ددا م��ن الأ�سلحة‬ ‫والذخائر‪ ،‬وقتلت عددا من مقاتلي النظام‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت �شبكة �شام �أن مقاتلي املعار�ضة‪ ،‬دمروا �أي�ضا‬ ‫حاجز �سرييتل بريف حماة ال�شرقي‪ ،‬واغتنموا ع��ددا من‬ ‫الأ�سلحة‪ ،‬و�سط �أنباء عن مقتل جنود نظاميني‪.‬‬ ‫معارك حماة‬ ‫وبح�سب امل�صدر ذات��ه فقد ا�ستهدف مقاتلو املعار�ضة‬ ‫جتمعات قوات النظام يف منطقة دير حمردة بريف حماة‪،‬‬ ‫يف حني ت��دور ا�شتباكات بن الطرفني عند حاجز �شيزر يف‬ ‫ريف حماة ال�شمايل‪ ،‬يف هجوم �شنه الثوار على رتل ع�سكري‪،‬‬

‫ح�سب م�سار بر�س التابعة للمعار�ضة‪.‬‬ ‫وبح�سب امل�صدر ذاته ف�إن مقاتلي املعار�ضة متكنوا من‬ ‫قتل �ستة "�شبيحة"‪� ،‬إثر حماولتهم الت�سلل �إىل حي برزة‪.‬‬ ‫وكان جمل�س قيادة الثورة يف دم�شق‪ ،‬قد ذكر �أن القوات‬ ‫النظامية ق�صفت حيي جوبر والقابون‪ ،‬وجددت حماوالتها‬ ‫الق�ت�ح��ام ح�ي��ي ب ��رزة وت���ش��ري��ن‪ ،‬وا��ش�ت�ب�ك��ت م��ع ك�ت��ائ��ب من‬ ‫اجلي�ش ال�سوري احلر‪.‬‬ ‫وكانت ال�ق��وات النظامية قد ا�ستهدفت حي القدم يف‬ ‫العا�صمة ب�صاروخ �إيراين ال�صنع خلف دمارا كبريا يف عدد‬ ‫م��ن امل �ن��ازل‪ ،‬وفقا للمجل�س ال��ذي حت��دث ع��ن ق�صف حلي‬ ‫الت�ضامن وعن انفجار يف اجل�سر الأبي�ض‪.‬‬ ‫ويف ريف دم�شق قال املر�صد ال�سوري حلقوق الإن�سان‪،‬‬ ‫�إن القوات النظامية ق�صفت ليلة البارحة مناطق يف مدينتي‬ ‫يربود وزملكا‪ ،‬مما �أدى ل�سقوط جرحى‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن �ضابطا برتبة عقيد قتل يف ا�شتباكات مع‬ ‫جبهة الن�صرة وعدة كتائب �إ�سالمية مقاتلة يف حميط بلدة‬ ‫معلوال التاريخية التي يقطنها غالبية من �أتباع الديانة‬ ‫امل�سيحية‪ .‬وك��ان مقاتلون من جبهة الن�صرة وكتائب من‬ ‫اجلي�ش احل��ر ق��د �سيطروا ال�ث�لاث��اء‪ ،‬على بلدة معلوال يف‬ ‫منطقة القلمون بريف دم�شق‪.‬‬ ‫م��ن جهتها ق��ال��ت وك��ال��ة الأن �ب��اء ال���س��ور ّي��ة الر�سمية‬

‫(�سانا) �إن ما �سمتها "جمموعات �إرهابية" دخلت معلوال‬ ‫واقتحمت دي��ر "مار تقال" واحتجزت رئي�سته وع��ددا من‬ ‫الراهبات‪ ،‬وهو ما نفاه ن�شطاء‪.‬‬ ‫التطورات يف حلب‬ ‫ويف ريف حلب قال املر�صد ال�سوري حلقوق الإن�سان‪،‬‬ ‫�إن مقاتلي الدولة اال�سالمية يف العراق وال�شام‪ ،‬ا�ستهدفوا‬ ‫البارحة مدينة ال�سفرية ب�صواريخ غ��راد‪ ،‬ترافق ذل��ك مع‬ ‫ا�شتباكات عنيفة مع القوات النظامية يف اجلهة ال�شرقية‬ ‫للمدينة‪.‬‬ ‫ي ��أت��ي ذل��ك و� �س��ط ق���ص��ف ال �ق��وات ال�ن�ظ��ام�ي��ة منطقة‬ ‫اال��ش�ت�ب��اك‪ ،‬يف ح�ين وردت م�ع�ل��وم��ات ع��ن تفخيخ ال�ق��وات‬ ‫النظامية م�ن��ازل يف املنطقة الغربية يف امل��دي�ن��ة املحاذية‬ ‫ملعامل الدفاع‪.‬‬ ‫كما تعر�ضت مناطق يف حي اللريمون بعد منت�صف ليل‬ ‫الثالثاء الأرب�ع��اء لق�صف من قبل القوات النظامية‪ ،‬مما‬ ‫�أدى ل�سقوط جرحى‪.‬‬ ‫ويف �إدلب‪ ،‬دارت البارحة ا�شتباكات بني القوات النظامية‬ ‫ومقاتلي الكتائب املقاتلة يف امل�ح��ور ال�شمايل م��ن مدينة‬ ‫ج�سر ال�شغور‪ ،‬و�سط �أن�ب��اء عن خ�سائر ب�شرية يف �صفوف‬ ‫ال�ط��رف�ين ت��راف��ق م��ع ق�صف ال�ق��وات النظامية مناطق يف‬ ‫قرية اجلانودية ومل ترد معلومات عن �سقوط �ضحايا‪.‬‬

‫لديه‪.‬‬ ‫وقالت م�صادر �صحفية �إن اغتيال اللقي�س‪ ،‬الذي يعد العقل املدبر‬ ‫ملفا�صل �شبكة االت�صاالت و�أحد قادته الرئي�سيني يف �صراعه ب�أكرث من‬ ‫ملف‪ ،‬ي�شكل �ضربة قوية للحزب‪ .‬وو�صفت وكالة ال�صحافة الفرن�سية‬ ‫هذا االغتيال ب�أنه الأول مل�س�ؤول يف احلزب منذ مقتل قائده الع�سكري‬ ‫الأبرز عماد مغنية بتفجري يف دم�شق عام ‪ ،2008‬واتهم احلزب حينها‬ ‫�إ�سرائيل الذي نفت �ضلوعها يف ذلك‪.‬‬ ‫وتعر�ض ع��دد من ق��ادة احل��زب لالغتيال منذ ب��دء ال�صراع مع‬ ‫�إ�سرائيل‪ ،‬واتهم احلزب يف كل مرة تل �أبيب التي احتلت مناطق وا�سعة‬ ‫يف جنوب لبنان حتى عام ‪ ،2000‬با�ستهداف قادته‪.‬‬ ‫ويف متوز ‪ ،2004‬اغتيل القائد يف احل��زب غالب ع��وايل بوا�سطة‬ ‫�سيارة مفخخة يف ال�ضاحية اجلنوبية لبريوت‪.‬‬

‫‪ 18‬قتيال يف قصف على مناطق خاضعة‬ ‫للنظام يف حلب‬ ‫بريوت‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫ق�ت��ل ‪� 18‬شخ�صا ع�ل��ى الأق� ��ل‪ ،‬بينهم �ضابط‬ ‫و�أ�صيب نحو ‪� 30‬شخ�صا بجروح االربعاء يف �سقوط‬ ‫ق��ذائ��ف ع�ل��ى م�ن��اط��ق خ��ا��ض�ع��ة ل���س�ي�ط��رة ال�ن�ظ��ام‬ ‫ال�سوري يف مدينة حلب‪ ،‬بح�سب املر�صد ال�سوري‬ ‫حلقوق االن�سان‪.‬‬ ‫و�أف��اد مدير املر�صد رام��ي عبد الرحمن عن‬ ‫"مقتل ‪� 18‬شخ�صا على االقل وجرح نحو ثالثني‬

‫�شخ�صا يف �سقوط قذائف �صاروخية على منطقتي‬ ‫امل�يري��دي��ان وال �ف��رق��ان ال��واق�ع�ت�ين حت��ت �سيطرة‬ ‫النظام يف مدينة حلب"‪ ،‬من بني القتلى "خم�سة‬ ‫عنا�صر من القوات النظامية بينهم �ضابط"‪.‬‬ ‫من جهته‪� ،‬أفاد التلفزيون الر�سمي ال�سوري يف‬ ‫�شريط اخباري عاجل عن "ا�ست�شهاد ‪ 17‬مواطنا‬ ‫وا�صابة ‪� 30‬آخرين جراء اعتداء بقذائف �صاروخية‬ ‫على منطقتي الفرقان واملرييديان ال�سكنيتني يف‬ ‫حلب"‪.‬‬

‫قطر تنفي وجود أي اتصال مع النظام‬ ‫السوري‬ ‫الدوحة‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫�أكدت قطر التي تدعم املعار�ضة ال�سورية انها‬ ‫«ال جتري اي ات�صاالت» مبا�شرة او غري مبا�شرة‬ ‫مع النظام ال�سوري‪ ،‬بح�سبما افادت وكالة االنباء‬ ‫القطرية الر�سمية‪.‬��� ‫وي�أتي ه��ذا الت�أكيد القطري يف �أعقاب زي��ارة‬ ‫وزير اخلارجية االيراين حممد جواد ظريف اىل‬ ‫قطر االث�ن�ين‪ ،‬بعد �أن لعبت قطر دورا يف ت�أمني‬ ‫االفراج عن خمطوفني لبنانيني �شيعة يف �سوريا‪.‬‬ ‫وق��ال مدير ادارة ال�ش�ؤون الآ�سيوية يف وزارة‬ ‫اخلارجية يف ت�صريحات نقلتها الوكالة انه «من‬ ‫نافل القول �إن قطر ال جت��ري ات�صاالت مبا�شرة‬

‫وال غري مبا�شرة مع النظام ال�سوري»‪.‬‬ ‫و�شدد امل�س�ؤول يف اخلارجية على �أن «التوا�صل‬ ‫ال��وح �ي��د» ل�ق�ط��ر «ه ��و م��ع امل�م�ث��ل ال���ش��رع��ي لهذا‬ ‫ال�شعب املتمثل باالئتالف الوطني لقوى الثورة‬ ‫واملعار�ضة ال�سورية»‪.‬‬ ‫�إال �أن امل �� �س ��ؤول �أك� ��د «ت��رح �ي��ب دول� ��ة قطر‬ ‫بحل �سيا�سي ي�ضمن ح�ق��وق ال�شعب (ال���س��وري)‬ ‫امل���ش��روع��ة» يف �إ� �ش��ارة اىل اجل�ه��ود ال��دول�ي��ة لعقد‬ ‫م�ؤمتر لل�سالم يف جنيف يف ‪ 22‬كانون الثاين‪.‬‬ ‫وكان االمني العام حلزب اهلل ح�سن ن�صراهلل‬ ‫�أكد يف مقابلة مع قناة «او تي يف» اللبنانية م�ساء‬ ‫الثالثاء �أن «قطر يف الآون ��ة االخ�ي�رة رمب��ا تعيد‬ ‫ال�ن�ظ��ر مب��وق�ع�ه��ا يف امل�ن�ط�ق��ة وا��س�ترات�ي�ج�ي�ت�ه��ا»‪،‬‬ ‫م�شريا اىل �أنه ا�ستقبل موفدا قطريا قبل �أيام‪.‬‬

‫وزير سوري‪ :‬األسد سيقود املرحلة‬ ‫االنتقالية كرئيس‬ ‫دم�شق‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�أعلن وزير االعالم ال�سوري عمران الزعبي ان ب�شار‬ ‫اال�سد �سيبقى رئي�سا و�سيقود املرحلة االنتقالية يف‬ ‫حال التو�صل اىل اتفاق خالل م�ؤمتر جنيف‪ 2-‬املقرر‬ ‫عقده يف كانون الثاين يف جنيف‪ .‬وقال الزعبي «اذا‬ ‫كان احد يعتقد ب�أننا ذاهبون اىل جنيف‪ 2-‬لت�سليم‬ ‫مفاتيح دم�شق (للمعار�ضة) فال داعي لذهابه»‪،‬‬ ‫وذلك يف حديث اىل قناة «امليادين» الف�ضائية نقلته‬ ‫وكالة االنباء الر�سمية ال�سورية (�سانا)‪.‬‬ ‫و�أ�� �ض ��اف «ال� �ق ��رار ل�ل��رئ�ي����س اال� �س��د وه ��و ق��ائ��د‬ ‫امل��رح�ل��ة االنتقالية اذا و�صلنا اليها وق��ائ��د �سوريا‬ ‫و�سيبقى رئي�سا ل�سوريا»‪.‬‬ ‫وان�ت�ق��د ال��وزي��ر ال���س��وري ال���س�ع��ودي��ة ال��داع�م��ة‬ ‫للمعار�ضة ال�سورية‪ ،‬راف�ضا م�شاركتها يف م�ؤمتر‬ ‫جنيف ‪ 2‬املزمع عقده ال�شهر املقبل �سعيا للتو�صل‬ ‫اىل حل لالزمة امل�ستمرة منذ ‪� 33‬شهرا‪.‬‬ ‫وق ��ال ال��زع �ب��ي ان ��ه «ال م�ب�رر اط�ل�اق��ا ل��وج��ود‬ ‫ال�سعودية يف �أي عملية �سيا�سية يف املنطقة ونتمنى‬ ‫�أال حت�ضر (امل�ؤمتر) لأنها ا�ساءت ل�سوريا و�أخط�أت‬ ‫بحق ال�سوريني كثريا»‪.‬‬ ‫وت��اب��ع‪« :‬مل ي�ع��د ه�ن��اك ��ش��يء مي�ك��ن املحافظة‬ ‫عليه يف العالقة مع ال�سعودية بعد اعالنها وتدخلها‬ ‫املبا�شر يف احلرب على �سوريا»‪.‬‬ ‫وك � ��ان امل ��وف ��د ال� � ��دويل اىل � �س��وري��ا االخ �� �ض��ر‬

‫االبراهيمي ج��دد االثنني رغبته يف م�شاركة اي��ران‬ ‫احلليفة للنظام ال���س��وري‪ ،‬وال���س�ع��ودي��ة يف امل��ؤمت��ر‬ ‫املزمع عقده يف ‪ 22‬كانون الثاين‪.‬‬ ‫وترف�ض املعار�ضة ال�سورية من جهتها م�شاركة‬ ‫ايران التي تدعم القوات النظامية من خالل خرباء‬ ‫ع�سكريني‪ ،‬يف جنيف‪.2‬‬ ‫وا� �ض��اف ال��زع�ب��ي يف حديثه التلفزيوين «�إن�ن��ا‬ ‫ذاه� �ب ��ون اىل ج �ن �ي��ف مل� �ح ��اورة ال �� �س��وري�ي�ن ول�ي����س‬ ‫ال���س�ع��ودي�ين او غ�ي�ره��م‪ ،‬ف�ه�ن��اك م �ع��ار� �ض��ات تتبع‬ ‫لأج �ه��زة خم��اب��رات خمتلفة ول�ك��ل واح ��دة اجندتها‬ ‫وه�ؤالء ال ميثلون ال�شعب ال�سوري»‪.‬‬ ‫واعترب انه «بات هناك م�صلحة م�شرتكة يف كل‬ ‫من ال�سعودية وا�سرائيل يف �ضرب دم�شق واال�ستمرار‬ ‫باحلرب حتى يتمكنوا من فر�ض �شروطهم»‪.‬‬ ‫وا�شار الزعبي اىل ان «كل املعطيات ت�ؤكد تعامل‬ ‫االره��اب �ي�ين ال���س�ع��ودي�ين م��ع امل �خ��اب��رات ال�سعودية‬ ‫املتورطة يف التمويل والت�سليح وار�سالهم للقتال يف‬ ‫�صفوف املجموعات االرهابية امل�سلحة يف �سوريا»‪ ،‬يف‬ ‫ا�شارة اىل مقاتلي املعار�ضة‪.‬‬ ‫و�أ� � �ش� ��ار ال��زع �ب��ي اىل ان دوال غ��رب �ي��ة جت��ري‬ ‫ات�صاالت مع احلكومة ال�سورية والأجهزة املخت�صة‬ ‫«ل�ل�ت�ن���س�ي��ق يف م���س��ائ��ل م�ك��اف�ح��ة الإره � � ��اب نتيجة‬ ‫�إح�سا�س تلك ال��دول مبخاطر ما يحدث يف �سوريا‬ ‫لأن ج ��زءا ك�ب�يرا م��ن الإره��اب �ي�ين امل��وج��ودي��ن على‬ ‫الأر�ض ال�سورية جاءوا من تلك الدول»‪.‬‬


‫�ش�ؤون عربية ودولية‬

‫اخلمي�س (‪ )5‬كانون الأول (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2497‬‬

‫تصاعد الخالف بشأن االستفتاء‬ ‫على الدستور يف مصر‬ ‫القاهرة‪ -‬وكاالت‬ ‫و�صلت م�سودة الد�ستور اجلديد يف م�صر‬ ‫�إىل �أي ��دي ال��رئ�ي����س امل � ؤ�ق��ت ع��ديل من�صور‪،‬‬ ‫و�سط حالة ا�ستقطاب حادة يف ال�شارع امل�صري‬ ‫ب�ين م��ؤي��د وراف ����ض مل���ش��روع ال��د��س�ت��ور ال��ذي‬ ‫كتبته جل�ن��ة م��ن خم�سني �شخ�صا عينتهم‬ ‫احلكومة امل�ؤقتة التي ت�شكلت بعد انقالب ‪3‬‬ ‫متوز املا�ضي بقيادة اجلي�ش‪.‬‬ ‫وبينما دع��ا رئي�س اللجنة عمرو مو�سى‬ ‫امل���ص��ري�ين �إىل ال�ت���ص��وي��ت ب�ن�ع��م ل�ل��د��س�ت��ور‪،‬‬ ‫معتربا �أن الو�ضع الذي متر به م�صر يتطلب‬ ‫ذلك‪ ،‬قال التحالف الوطني لدعم ال�شرعية‬ ‫ورف�ض االنقالب �إن اال�ستفتاء على الد�ستور‬ ‫"�سيتم ت��زوي��ره ك�م��ا ك ��ان ي �ح��دث يف عهد‬ ‫الرئي�س املخلوع ح�سني مبارك"‪.‬‬ ‫وردا على ��س��ؤال ب�ش�أن حت�صني من�صب‬ ‫وزير الدفاع يف م�شروع الد�ستور‪� ،‬أكد مو�سى‬ ‫أ�ه�م�ي��ة ال�ن�ظ��ر �إىل الأو�� �ض ��اع ال��راه �ن��ة التي‬ ‫ي�شهدها ال�شارع امل�صري‪ ،‬غري �أنه �أ�شار �إىل �أن‬ ‫ذلك الن�ص انتقايل لفرتتني رئا�سيتني‪.‬‬ ‫عب التحالف الوطني لدعم‬ ‫ويف املقابل‪ ،‬رّ‬ ‫ال�شرعية ورف�ض االنقالب عن رف�ضه م�شروع‬ ‫الد�ستور‪ ،‬وق��ال �إن اال�ستفتاء عليه "�سيتم‬ ‫تزويره"‪ ،‬م ��ؤك��دا رف�ضه االن �ق�لاب وك��ل ما‬ ‫ترتب عليه مبا يف ذلك م�شروع الد�ستور‪.‬‬

‫وق� � ��ال ال �ت �ح ��ال ��ف يف ب� �ي ��ان �إن "قادة‬ ‫االنقالب الع�سكري مل ي�ستوعبوا ر�سائل ثورة‬ ‫امل�صريني املت�صاعدة والو�ضع اخلطري الذي‬ ‫يدفعون �إليه الوطن‪ ،‬كما مل يفهموا ر�سائل‬ ‫العدالة الوا�ضحة بعد اعتقال قائد االنقالب‬ ‫الع�سكري يف مايل وبدء حما�سبته‪ ،‬وحماكمة‬ ‫ب��روي��ز م���ش��رف يف باك�ستان بتهمة اخليانة‬ ‫العظمى"‪.‬‬ ‫واع�ت�بر التحالف �أن الد�ستور "وثيقة‬ ‫� �س��وداء ع�ب�ث�ي��ة غ�ي�ر ق��ان��ون�ي��ة وال د��س�ت��وري��ة‬ ‫وال مدنية وال �صلة لها ب��أي مبادئ"‪ ،‬وقال‬ ‫�إن ت�سليمها مل��ن ي��و��ص��ف ب��ال��رئ�ي����س امل � ؤ�ق��ت‬ ‫كـ"م�سرحية هزلية‪ ،‬قام بها �أحد فلول مبارك‬ ‫يف حماولة من االنقالبيني لإ�ضفاء ال�شرعية‬ ‫على انقالبهم‪ ،‬و�إجراءاتهم الباطلة ليتمكنوا‬ ‫من ا�ستكمال خريطة طريقهم الفا�سدة"‪.‬‬ ‫وي�ع��زز ال��د��س�ت��ور اجل��دي��د و��ض��ع ال�ق��وات‬ ‫امل���س�ل�ح��ة؛ ح�ي��ث يجعل تعيني وزي ��ر ال��دف��اع‬ ‫م��ره��ون �اً مب��واف�ق��ة امل�ج�ل����س الأع �ل��ى للقوات‬ ‫امل�سلحة لل�سنوات الثماين املقبلة‪ ،‬كما يبقي‬ ‫على املحاكمات الع�سكرية للمدنيني‪ ،‬وهو ما‬ ‫يعرت�ض عليه نا�شطون ب�شدة‪.‬‬ ‫ومت�ن��ع م���س��ودة الد�ستور ق�ي��ام ا ألح ��زاب‬ ‫على �أ�سا�س ديني‪ ،‬وهو ما كان معموال به يف‬ ‫الد�ستور ال��ذي ك��ان �ساريا يف عهد الرئي�س‬ ‫املخلوع ح�سني مبارك‪.‬‬

‫جولة جديدة من املحادثات بني بوتني‬ ‫ورئيس االستخبارات السعودية‬ ‫مو�سكو‪ -‬الأنا�ضول‬

‫مو�سى �سلم من�صور امل�سودة النهائية للد�ستور ودعا امل�صريني للت�صويت بنعم‬

‫األمريكيون يعتربون للمرة األوىل أن بالدهم تفقد‬ ‫من نفوذها‬ ‫وا�شنطن‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫اعتربت غالبية من الأمريكيني لأول مرة خالل اربعني عاما �أن‬ ‫بالدهم تفقد من نفوذها ومتار�س �سلطة �أقل مما م�ضى يف العامل‪،‬‬ ‫بح�سب ا�ستطالع للر�أي ن�شرت نتائجه يوم الثالثاء‪ .‬و�أجرى معهد‬ ‫بيو للأبحاث اال�ستطالع على اكرث من �ألفي �شخ�ص بني ‪ 30‬ت�شرين‬ ‫االول و‪ 6‬ت�شرين الثاين‪.‬‬ ‫وهو يك�شف اي�ضا ان غالبية من االمريكيني تعترب الول مرة انه‬ ‫يجدر بالواليات املتحدة "االهتمام ب�ش�ؤونها" على ال�صعيد الدويل‪.‬‬ ‫و�أورد املعهد يف درا�سته انه "للمرة االوىل خالل حوايل اربعني‬ ‫عاما من اال�ستطالعات‪ ،‬تعترب غالبية من اال�شخا�ص (‪ 53‬يف املئة) ان‬ ‫الواليات املتحدة تلعب دورا اقل اهمية وقوة على �صعيد العامل منه‬

‫قبل عقد من الزمن"‪.‬‬ ‫وه��ذه الن�سبة �أك�بر بــ‪ 12‬نقطة منها يف العام ‪ 2009‬وت�ضاعفت‬ ‫ب�أكرث من مرتني باملقارنة مع العام ‪ 2004‬يف عهد ادارة الرئي�س جورج‬ ‫بو�ش‪.‬‬ ‫م��ن ج�ه��ة اخ ��رى ي ��رى ح ��وايل ‪ %70‬م��ن امل�ستطلعني ان ق��در‬ ‫االح�ت�رام للواليات املتحدة يف العامل تراجع وو�صل اىل م�ستويات‬ ‫مماثلة ملا كان عليه يف نهاية والية جورج بو�ش الثانية‪.‬‬ ‫وتوجه الدرا�سة انتقادات �شديدة اىل ال�سيا�سة اخلارجية التي‬ ‫ينتهجها حاليا الرئي�س باراك اوباما‪� ،‬إذ يعار�ضها ‪ %56‬من امل�ستطلعني‬ ‫مقابل ‪ %34‬ي�ؤيدونها‪.‬‬ ‫وتابع التقرير ان "االمريكيني ال يوافقون ب�صورة خا�صة على‬ ‫ادارته للو�ضع يف �سوريا وايران وال�صني وافغان�ستان"‪.‬‬

‫وت�شكل مكافحة االره��اب احد املجاالت النادرة التي تفوق فيها‬ ‫ن�سبة امل�ؤيدين لأداء اوباما ن�سبة املعار�ضني له (‪ 51‬مقابل ‪ 44‬يف املئة)‪.‬‬ ‫والول مرة منذ حوايل ن�صف قرن‪ ،‬اظهر اال�ستطالع ان ‪ %52‬من‬ ‫االمريكيني يعتربون انه يجدر بالواليات املتحدة "االهتمام ب�ش�ؤونها‬ ‫اخلا�صة على ال�صعيد ال��دويل وت��رك ال��دول االخ��رى حت��اول تدبر‬ ‫امورها باف�ضل ما ميكنها"‪ ،‬مقابل ‪ %38‬يعتقدون عك�س ذلك‪.‬‬ ‫والذين ي��رون ان الواليات املتحدة تتحرك "اكرث مما ينبغي"‬ ‫ملحاولة ت�سوية م�شكالت ال��امل (‪ )%51‬يعتربون ب�صورة عامة ان‬ ‫امل�سائل املحلية وال �سيما االقت�صاد ينبغي ان ت�شكل االولوية الرئي�سية‬ ‫لالدارة احلالية‪.‬‬ ‫غري ان ‪ %77‬من امل�ستطلعني ي�شددون على ان املبادالت والعالقات‬ ‫التجارية مع البلدان االخرى تبقى مفيدة لبلدهم‪.‬‬

‫بني الرحمة والقسوة‪ ..‬مصري ‪ 21‬فتاة مصرية‬ ‫يف مهب الريح‬ ‫عن (جيهان ح�سني‪� -‬صحيفة الأ�سبوع)‬ ‫�شعرة معاوية بني رغبة ال�سلطة يف احلزم وا�ستخدامها للق�سوة‬ ‫املفرطة‪ ،‬وفارق كبري بني م�ساواة الرجل باملر�أة وك�سر جدار �شهامة‬ ‫الرجولة امل�صرية‪.‬‬ ‫فبعيدا عن �أي اعتبارات �سيا�سية‪ ،‬وال انتماءات حزبية‪ ،‬وبدون‬ ‫�أدن��ى تفكري ‪-‬جم��رد تفكري‪ -‬يف التعليق على �أحكام الق�ضاء‪ ،‬تبدو‬ ‫ق�ضية حب�س فتيات االخوان من حركة ‪ 7‬ال�صبح باال�سكندرية مثل‬ ‫كرة الثلج‪ ،‬يزداد حجمها حلظة بعد حلظة كلما تدحرجت لت�أخذ يف‬ ‫طريقها كل �شيء‪ ،‬ففي �صباح يوم اخلمي�س ‪ 31‬اكتوبر قامت قوات‬ ‫ال�شرطة مبهاجمة وقفة احتجاجية منددة باالعتقاالت نظمتها‬ ‫جمموعة م��ن الفتيات يف منطقة ر��ش��دي ال��راق�ي��ة باال�سكندرية‬ ‫وقب�ضوا على ‪ 21‬فتاة وبعد القب�ض عليهم مت توجيه ه��ذه التهم‬ ‫اليهن‪ :‬ن�شر فكر جماعة ارهابية وحيازة من�شورات‪ ،‬ممار�سة ارهاب‬ ‫�ضد ال�شعب وتكدير ال�سلم واالمن العام‪ ..‬واجلدير بالذكر انه ال‬ ‫يوجد اي �أحراز يف الق�ضية غري ‪ 22‬ورقة عليها �شعار رابعة!‬ ‫و ألن�ه��ا حادثة جديدة من نوعها على املجتمع امل�صري الذي‬ ‫مل ي�شهد يف تاريخه ق�ضية حب�س فتيات‪ ،‬منهن طالبات وقا�صرات‪،‬‬ ‫واحلكم عليهن يف خالل ايام معدودات ب�أحكام تبلغ ‪ 11‬عاما‪ ،‬ظهرت‬ ‫ردود �أفعال متباينة من النقي�ض اىل النقي�ض‪ ،‬حيث �أعلنت عدة‬ ‫جهات‪ ،‬ت�صنف ب�أنها من �أل��د �أع��داء االخ��وان‪ ،‬ت�ضامنها مع ه��ؤالء‬ ‫الفتيات و�أعلن عدد من املذيعني على �شا�شات الف�ضائيات امل�صرية‬ ‫ا�ستياءهم مما و�صفوه باحلكم القا�سي �ضد البنات خا�صة و�أنهن‬ ‫فتيات �صغريات‪.‬‬ ‫حيث و�صف بع�ض الن�شطاء ال�سيا�سيني احلكم ب�أنه "م�س ّي�س"‬ ‫متاما مثل االح�ك��ام ال���ص��ادرة بحق ط�لاب الأزه ��ر‪ ،‬وذل��ك رغ��م �أن‬ ‫معظم الأحكام ال�سيا�سية ال�صادرة عقب ثورة يناير تتعامل مبنطق‬ ‫الر�أفة‪� ،‬إال �أن املحكمة تعاملت هذه املرة مع اجلرائم ال�سيا�سية ك�أنها‬ ‫جرائم جنائية‪ ،‬فيما اعترب ق�ضاة وقانونيون �أن هذا احلكم غابت‬ ‫عنه «الر�أفة» مع املتهمات‪ ،‬خا�صة �أن القانون �أباح للقا�ضي النزول‬ ‫بالعقوبة للحد الأدنى �إذا كان عمر املتهم �صغريا وبح�سب مالب�سات‬ ‫اجلرمية‪ ،‬وب��رروا غياب الر�أفة من جانب الق�ضاء ب�سبب ال�شحن‬ ‫االعالمي واجلماهريي �ضد جماعة االخ��وان امل�سلمني‪ ،‬يف الوقت‬ ‫الذي كان املعار�ضون �أيام نظام مبارك ي�سندون ظهورهم خلف جدار‬ ‫"الق�ضاء ال�شامخ" الذي كان يحميهم‪.‬‬ ‫فقد كتب حمدين �صباحي م�ؤ�س�س التيار ال�شعبي يف تغريدة‬ ‫ع�بر ح�سابه ال�شخ�صي ب�ـ«ت��وي�تر»‪�« :‬أدع��و الرئي�س ع��ديل من�صور‬ ‫ﻻ�ستخدام �صالحياته للعفو عن البنات املحكوم عليهن بال�سجن ‪11‬‬ ‫عاما»‪.‬‬ ‫فيما و�صف الدكتور طارق زيدان رئي�س حزب الثورة امل�صرية‬ ‫احلكم ب�أنه قا�س جداً "فنحن جمتمع �شرقي‪ ،‬ومن ال�صعب �أن يقبل‬ ‫مثل هذه الأحكام القا�سية على الفتيات باعتبار �أن املر�أة لها و�ضعية‬ ‫خا�صة"‪ ،‬معترباً قرار العفو ب�أنه �سيقطع الطريق على التعاطف مع‬ ‫الإخوان امل�سلمني‪ ،‬راف�ضا نربة الت�شفي يف الفتيات القا�صرات على‬ ‫خلفية انتمائهن‪.‬‬ ‫بينما طالب الدكتور �أحمد جنيب القيادي بحزب التيار امل�صري‬ ‫ب�ضرورة �صدور �أحكام براءة يف مرحلة اال�ستئناف حفاظاً على هيبة‬ ‫الق�ضاء‪ ،‬وحتى ال تفقد القيادة احلالية كل �أ�شكال التعاطف معها‪.‬‬ ‫وقال حممد �أنور ع�صمت ال�سادات رئي�س جلنة حقوق الإن�سان‬ ‫يف جمل�س ال�شعب املنحل �إنه فوجئ ب�سرعة �صدور الأحكام يف هذه‬ ‫الق�ضية‪ ،‬وقال �إنه كان ي�أمل �أن تظهر املحكمة قدرا من الر�أفة ال‬ ‫�سيما �أن املتهمات ن�ساء وفتيات‪.‬‬

‫ويف ر ّد فعل مفاجئ‪ ،‬و�صف فادي يو�سف م�ؤ�س�س ائتالف �أقباط‬ ‫م�صر احلكم على ه�ؤالء الفتيات ب�أنه "جائر" لأن هذه التظاهرات‬ ‫التي خرجت بها الفتيات �سلمية وال ت�ستوجب هذا احلكم‪ ،‬م�شريا‬ ‫اىل �أنه كان من باب �أوىل احلكم على قتلة الثوار وقتلة خالد �سعيد‪.‬‬ ‫كما طالب �شريف طه املتحدث الر�سمي با�سم حزب النور بالعفو‬ ‫الرئا�سي عن ه�ؤالء الفتيات لتخفيف االحتقان يف نفو�س ال�شباب‪،‬‬ ‫داعيا �إىل تطبيق روح القانون‪.‬‬ ‫ويف �أول ر ّد فعل عاملي‪ ،‬طالبت منظمة العفو الدولية يف بيان‬ ‫لها ال�سلطات امل�صرية بالإفراج "الفوري وغري امل�شروط" عن ‪21‬‬ ‫متظاهرة ا�سالمية حكم على ‪ 14‬منهن بال�سجن ‪ 11‬عاما‪ ،‬معتربة‬ ‫الأح�ك��ام دليال على "ت�صميم من ال�سلطات امل�صرية على معاقبة‬ ‫املعار�ضني"‪.‬‬ ‫وقال بيان العفو الدولية ان "تلك ال�سيدات والفتيات ما كان‬ ‫يجب اعتقالهن من اال�سا�س‪ ،‬هن االن معتقالت ر�أي ويجب ان يطلق‬ ‫�سراحهن على الفور ودون �شروط"‪ .‬وبح�سب �شهود عيان التقت‬ ‫بهم منظمة العفو الدولية ف�إن املتظاهرات تعر�ضن لل�ضرب ب�أعقاب‬ ‫البنادق وال �ه��راوات كما مت �صفعهن‪ ،‬بعدما هاجمت ق��وات االم��ن‬ ‫جتمعا للمتظاهرات على كوبري �ستانلي يف و�سط اال�سكندرية‪ .‬وقال‬ ‫ال�شهود ان قوات االمن طاردت املتظاهرات يف ال�شوارع اجلانبية بعد‬ ‫تفريق التظاهرة‪.‬‬ ‫ونقلت املنظمة عن فتاة تبلغ من العمر ‪� 19‬شاركت يف التظاهرة‬ ‫ان "ثالثة م��ن �أف � ��راد ال���ش��رط��ة ح��ا� �ص��روين وب � ��د�أوا ي���ض��رب��وين‬ ‫بقب�ضاتهم و�أعقاب البنادق يف �أنحاء ج�سدي كافة‪ ،‬كما �صفعوين‬ ‫على وجهي"‪ ،‬وتابعت الفتاة التي مل تعتقل "فقدت الوعي فرتكوين‬ ‫يف ال�شارع بعد ان ك�سرت ي��دي‪ .‬ق��وات ا ألم��ن كانت تطارد الفتيات‬ ‫فقط"‪ .‬ومن جانبها‪ ،‬و�صفت منظمة هيومن رايت�س ووت�ش حلقوق‬ ‫الإن�سان ومقرها الواليات املتحدة الأحكام ب�أنها "�صادمة"‪ ،‬وقالت‬ ‫"الفتيات ال�سبع قا�صرات ويعتربن �أطفاال‪ ".‬وهذا احلكم "ي�أتي يف‬ ‫�إطار حملة �أو�سع ت�ستهدف منع االحتجاجات‪ .‬النا�س انتزعوا احلق‬ ‫يف االحتجاج يف عام ‪ 2011‬وهم (ال�سلطات) يحاولون �أخذه منهم‪.‬‬ ‫على النقي�ض متاما‪� ،‬أ�صرت بع�ض التيارات على التعامل مع‬ ‫ق�ضية ه��ؤالء الفتيات ك�أنهن مبعوثات التنظيم ال��دويل لالخوان‬ ‫امل�سلمني وك ��أن احلكم الق�ضائي ق��د �صدر ليكون ر�سالة موجهة‬ ‫لهذا التنظيم‪ ،‬بل و�صل الأمر بالبع�ض لتربير احلكم عليهن مبثل‬ ‫هذه املدة ب�أن ال�سبب يكمن يف وجود احدى قريبات الدكتور حممد‬ ‫البلتاجي القيادي باجلماعة �ضمن ه�ؤالء الفتيات!‬ ‫يف �سياق مت�صل‪ ،‬د�شن "جمتمع �آفاز" على �شبكة االنرتنت‬ ‫حملة توقيع الكرتونية لتجميع ‪� 15‬ألف توقيع لالفراج عن بنات‬ ‫‪ 7‬ال�صبح ا�ستنادا اىل ما و�صفوه ببطالن هذه التهم بالكلية وعدم‬ ‫وج��ود اي اح��راز تدين الفتيات املعتقالت‪ ،‬وخمالفة ه��ذا االج��راء‬ ‫التع�سفي من احلكومة للمادة ‪ 19‬من االعالن العاملي حلقوق االن�سان‬ ‫ون�صها‪" :‬لكل �شخ�ص احلق يف حرية الر�أي والتعبري‪ .‬وي�شمل هذا‬ ‫احلق حرية اعتناق الآراء دون �أي تدخل‪ ،‬وا�ستقاء الأنباء والأفكار‬ ‫وتلقيها و�إذاعتها ب�أي و�سيلة كانت دون تقيد باحلدود اجلغرافية"‪،‬‬ ‫وقامت احلملة بتوثيق كافة ا�سماء الفتيات و�صورهم وعناوينهم‬ ‫وم�ؤهالتهم العلمية‪ ،‬و�أك��دت احلملة ان الفتيات متفوقات درا�سياً‬ ‫وم�شهود لهن باخللق الرفيع من اجلميع كما �أن اعمارهن ترتاوح‬ ‫بني ‪ 15‬اىل ‪ 25‬عاما بخالف وال��دة اح��دى الفتيات وكانت مرافقة‬ ‫لها‪ ،‬و�أكدت احلملة �أنه ال يليق التعامل مبثل هذه الق�سوة مع فتيات‬ ‫جامعيات ويف مراحل درا�سية هامة ولديهن امتحانات على الأبواب‪،‬‬ ‫وطالبت كافة املنظمات الدولية بالتحرك يف هذا االمر ملا ميثله من‬ ‫انتهاك �صارخ للحريات بل انتهاك لأب�سط حقوق االن�سان‪.‬‬

‫‪9‬‬

‫حرائر اال�سكندرية‬

‫مظاهرات اجلامعة‬ ‫ومن جانبها‪ ،‬مل تهد�أ مظاهرات طلبة جامعة اال�سكندرية منذ‬ ‫�إع�لان احلكم على الفتيات‪ ،‬خا�صة بكلية الفنون اجلميلة (التي‬ ‫ينتمي اليها ‪ 3‬فتيات م��ن املحبو�سني)‪ ،‬وق��ام جمل�س احت��اد كلية‬ ‫الآداب بجامعة الإ�سكندرية بالكامل بتقدمي ا�ستقالته احتجاجا‬ ‫على احلكم‪ ،‬كما �شارك عدد من الطالبات بعر�ض م�سرحي ب�ساحة‬ ‫كلية التجارة ي�صور جل�سة حماكمة الفتيات‪ ،‬حيث قمن بو�ضع �سياج‬ ‫ح��دي��دي كقف�ص وخلفه ع��دد م��ن الطالبات يقومون بتمثيل دور‬ ‫الفتيات املحكوم عليهن يحاولن الدفاع عن �أنف�سهن‪ .‬مرددين عددا‬ ‫من الهتافات املنددة باحلكم ال�صادر �ضدهن‪.‬‬ ‫وب��ال�ن�ظ��ر �إىل احل �ك��م حم��ل اجل� ��دل ال ��دائ ��ر ح��ال�ي��ا جن��د �أن��ه‬ ‫مبوجب قانون العقوبات مت تفعيل العقوبة الأ�ش ّد اخلا�صة بتهمة‬ ‫التجمهر‪ ،‬وه��ي ‪� 6‬سنوات‪ ،‬وق��ال احلكم �إن الفتيات عطلن الطرق‬ ‫و�سري املركبات العامة واخلا�صة‪ ،‬ما ت�سبب يف تكدير ال�سلم العام‬ ‫واملجتمعي‪ ،‬ي�أتي ذل��ك فيما طالب فيه �أحمد احل�م��راوي حمامي‬ ‫الفتيات بوقف الدعوى حلني الف�صل يف التحقيقات التي تقوم بها‬ ‫نيابة �أمن الدولة العليا مع الإفراج الفوري عن املتهمات دون �شرط‬ ‫�أو قيد‪ ،‬م�ؤكداً بطالن االعتقال والتفتي�ش ح�سب الد�ستور والقانون‬ ‫امل�صري‪ ،‬و�شدد على انتفاء اجلرمية املوجهة لهم �سواء كانت �إتالف‬ ‫�أو تظاهر ح�سب حتقيقات النيابة العامة‪.‬‬ ‫وتبقى ت�سا�ؤالت‪ :‬متى يكون القيا�س �صحيحاً يف ح��االت قطع‬ ‫الطرق و�إرهاب املواطنني؟ هل تتغلب نخوة املجتمع امل�صري الذي ال‬ ‫يطيق مثل هذا احلكم ال�صادم بحق فتيات يف عمر الزهور‪ ،‬على ن�شوة‬ ‫الت�شفي يف اخل�صوم ال�سيا�سيني؟ �أم يتم تطبيق القانون بن�صو�صه‬ ‫وحذافريه دومنا التفات اىل روح القانون؟ ما حدود تعامل �ضمري‬ ‫القا�ضي مع ن�صو�ص القانون؟ وهل تلغي حمكمة اال�ستئناف هذا‬ ‫احلكم الأكرث �إثارة للجدل منذ اندالع ثورة يناير؟‬

‫ال�ت�ق��ى وزي ��ر اخل��ارج �ي��ة ال��رو� �س��ي ��س�يرغ��ي الف� ��روف‪ ،‬ال �ث�لاث��اء‪ ،‬يف‬ ‫العا�صمة الرو�سية مو�سكو‪ ،‬رئي�س اال�ستخبارات ال�سعودية الأمري بندر‬ ‫بن �سلطان‪ ،‬وذلك بعد �ساعات من حمادثات بني الأمري بندر والرئي�س‬ ‫ال��رو��س��ي ف�لادمي�ير ب��وت�ين و�صفتها بع�ض و��س��ائ��ل الإع �ل�ام الرو�سية‬ ‫بـ"ال�سرية"‪.‬‬ ‫وتعد هذه هي الزيارة الثانية لرئي�س اال�ستخبارات ال�سعودي �إىل‬ ‫مو�سكو خالل ‪� 4‬أ�شهر‪ ،‬بعد زيارة �سابقة يف ‪ 31‬متوز املا�ضي �أجرى خاللها‬ ‫حمادثات مع بوتني ُو ِ�صفت بـ"ال�سرية" �أي�ضاً‪.‬‬ ‫ونقلت وكالة �أنباء "نوفو�ستي" الرو�سية عن بيان لوزارة اخلارجية‬ ‫الرو�سية‪� ،‬أ�صدرته �أم�س (الأرب�ع��اء)‪� ،‬أن لقاء الف��روف والأم�ير بندر بن‬ ‫�سلطان‪ ،‬رئي�س جمل�س الأمن الوطني ال�سعودي‪ ،‬تناول مناق�شة "امل�سائل‬ ‫املحورية اخلا�صة بتطور الو�ضع يف منطقة ال�شرق الأو��س��ط‪ ،‬مبا فيها‬ ‫الربنامج النووي الإيراين‪ ،‬وت�سوية النزاع ال�سوري قبيل انعقاد م�ؤمتر‬ ‫"جنيف ‪ "2‬ال��دويل اخل��ا���ص ب�سوريا‪ ،‬م��ع الرتكيز على ��ض��رورة حل‬ ‫الق�ضايا الإقليمية احلادة وفقا مليثاق الأمم املتحدة والقانون الدويل"‪.‬‬ ‫كما جرى خالل اللقاء ‪-‬بح�سب البيان‪ -‬بحث العالقات الرو�سية‬ ‫ال���س�ع��ودي��ة ال�ق��ائ�م��ة وم�ستقبلها‪ ،‬و�أ� �ش�ير �إىل �أه�م�ي��ة م��وا��ص�ل��ة احل��وار‬ ‫ال�سيا�سي الثنائي على خمتلف امل�ستويات‪.‬‬ ‫و�أك� ��د اجل��ان �ب��ان ح��ر��ص�ه�م��ا ع�ل��ى ت�ط��وي��ر ال �ع�لاق��ات االق�ت���ص��ادي��ة‬ ‫والتجارية املتبادلة النفع‪ ،‬وبالأخ�ص يف قطاع التكنولوجيا املتطورة ويف‬ ‫جمال امل�شاريع اال�ستثمارية‪.‬‬ ‫وجاء لقاء الفروف والأمري بندر عقب مباحثات مع الرئي�س الرو�سي‬ ‫فالدميري بوتني تناولت "ق�ضايا �إقليمية ح�سا�سة"‪ ،‬وبالأخ�ص الق�ضية‬ ‫ال�سورية‪ ،‬كما �أعلن املتحدث با�سم بوتني‪ ،‬دميرتي بي�سكوف‪ ،‬يف حمادثات‬ ‫ُو�صفت بـ"ال�سرية"‪ ،‬بح�سب "نوفو�ستي" وم�صادر �إعالمية رو�سية‪.‬‬ ‫وذكر الناطق با�سم الرئا�سة الرو�سية �أنه �أ�شري خالل اللقاء الذي‬ ‫مت يف مقر �إقامة الرئي�س الرو�سي يف مو�سكو‪� ،‬إىل الديناميكية الإيجابية‬ ‫التي اكت�سبتها اجلهود الدولية الرامية �إىل ت�سوية م�شكلة امللف النووي‬ ‫الإيراين‪.‬‬ ‫و�صرح املتحدث با�سم بوتني‪ ،‬دميرتي بي�سكوف‪ ،‬ب�أن لقاء الرئي�س‬ ‫بوتني والأمري بندر بن �سلطان �شهد تباد ًال تف�صيلياً للآراء ب�ش�أن الو�ضع‬ ‫حول �سوريا يف �ضوء التح�ضري مل�ؤمتر جنيف ‪.2‬‬ ‫و�سبق �أن التقى الأم�ير بندر بن �سلطان الرئي�س الرو�سي‪ ،‬خالل‬ ‫زي��ارة ق��ام بها �إىل مو�سكو يف ‪ 31‬مت��وز املا�ضي‪ ،‬دون �أن يتم الك�شف عن‬ ‫تفا�صيل ما دار يف اللقاء‪ ،‬وقيل حينئذ �إن الريا�ض عر�ضت على مو�سكو‬ ‫مبلغ ‪ 15‬مليار دوالر‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل التخلي عن مناف�سة رو�سيا يف تزويد‬ ‫�أوروبا بالغاز الطبيعي‪ ،‬مقابل �أن تتخلى رو�سيا عن دعم الرئي�س ال�سوري‬ ‫ب�شار الأ�سد‪.‬‬ ‫ونفى م�ساعد الرئي�س الرو�سي‪ ،‬يوري �أو�شاكوف‪� ،‬صحة �أنباء من هذا‬ ‫القبيل‪ ،‬قائال �إن لقاء بوتني وبندر وال��ذي �شهد "مباحثات م�ستفي�ضة‬ ‫و�شيقة ترتدي الطابع الفل�سفي"‪ ،‬مل يتناول مناق�شة �أي �صفقة‪ ،‬الفتا‬ ‫�إىل �أن اللقاء �أظهر قلق مو�سكو والريا�ض �إزاء الو�ضع القائم يف املنطقة‬ ‫وتطوراته‪.‬‬ ‫وتعد ال�سعودية من جمموعة "�أ�صدقاء �سوريا" الداعمة للمعار�ضة‬ ‫ال�سورية‪ ،‬فيما تعد مو�سكو حليفا رئي�سا لنظام الرئي�س ب�شار الأ�سد‪.‬‬


‫‪10‬‬

‫اع�ل�ان���ـ���ـ���ـ���ـ���ـ���ـ���ـ���ـ���ـ���ـ���ـ���ـ���ـ���ات‬

‫اخلمي�س (‪ )5‬كانون الأول (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2497‬‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2013- 3114 (1-2‬‬ ‫�سجل عام‬

‫ال�ه�ي�ئ��ة‪ /‬ال�ق��ا��ض��ي‪ :‬ي��زن ��س�م�ير حممد‬ ‫الرطروط‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫فتحي حممود ح�سني �صالح‬

‫ع�م��ان‪ /‬خريبة ال�سوق العلكومية قرب‬ ‫م�سجد ابو بكر‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم الثالثاء املوافق‬ ‫‪ 2013/12/17‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬للنظر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪� :‬سعيد فتحي �سعيد جرار‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬ ‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه مدعى‬ ‫عليه باحلق ال�شخ�صي ‪ /‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح جزاء جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2013- 7383( / 3-2‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬عبداحلميد ال�سحيمات‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫حممد عطية �سليمان ح�سن‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه ‪ /‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح جزاء عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2013- 4373( / 3-5‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬ط��ارق احمد عبدالرحمن‬ ‫ال�شريده‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫حممود فوزي احمد حممد‬

‫ع �م��ان ‪� � /‬ش��ارع م�ك��ة ق ��رب دوار الكيلو‬ ‫ت� �ق ��اط ��ع احل� ��رم�ي��ن جم� �م ��ع ك ��ادي�ل�اك‬ ‫لل�سيارات‬ ‫يقت�ضي ح �� �ض��ورك ي ��وم االح ��د امل��واف��ق‬ ‫‪ 2013/12/15‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬للنظر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪ :‬مالك احمد عبداهلل عطيات‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫حمكمـــة �صلح حقوق جنوب عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم‬

‫حمكمـــة �صلح حقوق جنوب عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 3670 ( / 1 - 2‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2013/7/3‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬

‫ن�ضال ح�سن حمداهلل احلاج �سلمان‬

‫عمان ‪� -‬شارع احلرية ‪ -‬قرب م�سجد الفرقان وكيله‬ ‫املحامي امين احمد احل�سون‬ ‫وكيله اال�ستاذ امين احمد حممود احل�سون‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق جنوب عمان‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة بداية حقوق عمان‬

‫‪ -1‬فهد يو�سف ح�سني البدري‬ ‫‪ -2‬عرب فهد يو�سف البدري‬

‫ع�م��ان ال �ي��ادودة خ�ل��ف جم�م��ع ال��دك�ت��ورة‬ ‫ج�ن��ان ب�ج��ان��ب ب�ي��ت اب��و رائ ��د الك�سواين‬ ‫�صاحب املحجر بيت ابو عرب البدري‬ ‫يقت�ضي ح���ض��ورك ي��وم االث�ن�ين امل��واف��ق‬ ‫‪ 2013/12/9‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫امل��دع��ي‪ :‬رو��ض��ة ومدر�سة البيت العتيق‬ ‫اال�سالمية‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬ ‫وزارة العدل‬ ‫حمكمة �صلح حقوق العقبة‬ ‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬

‫رق��م ال��دع��وى ‪)2013/ 871 ( 1-35‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫ال �ق��ا� �ض��ي اب ��راه� �ي ��م خ �ل �ي��ل حم�م��د‬ ‫الرفايعة‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه ‪/‬‬

‫ج �م��ال ف �ه �م��ي حم �م��د ��ص��ال��ح‬ ‫التكروري‬

‫العقبة ‪ /‬الثامنة تلفون ‪0799787707‬‬ ‫ي�ق�ت���ض��ي ح �� �ض��ورك ي� ��وم ال �ث�ل�اث��اء‬ ‫املوافق ‪ 2013/12/17‬ال�ساعة ‪ 9‬للنظر‬ ‫يف الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها‬ ‫ع�ل�ي��ك امل ��دع ��ي � �ش��رك��ة خ��ال��د داوود‬ ‫النت�شه ‪ /‬حمام�ص ومطاحن العقاب‬ ‫ميثلها الوكيل اخلا�ص عن املفو�ض‬ ‫معاذ عبد ال�ق��ادر داوود النت�شه ف�إن‬ ‫مل حت���ض��ر يف امل��وع��د امل �ح��دد تطبق‬ ‫عليك ا ألح �ك��ام املن�صو�ص عليها يف‬ ‫قانون حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول‬ ‫املحاكمات املدنية ‪.‬‬

‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬عليا غ�سان عبدالكرمي‬ ‫الذنيبات‬ ‫ا�سم املدعى عليهما وعنوانهما‪:‬‬

‫العمر‪� 44 :‬سنة‬ ‫العنوان‪ :‬عمان ‪ /‬و�سط البلد ‪� -‬شارع االمري‬ ‫حممد ‪ -‬مقابل ك�ه��رب��اء ال���ش��ويل لل�سيارات‬ ‫‪ /‬م�ع��ر���ض � �س��ايل ل�ل��دي�ك��ور ‪ -‬رق ��م ال�ه��ات��ف‪:‬‬ ‫‪0795832724‬‬ ‫التهمة‪ :‬ا�ساءة االئتمان (‪)422‬‬ ‫ي �ق �ت �� �ض��ي ح � �� � �ض ��ورك ي� � ��وم االث� � �ن �ي��ن امل� ��واف� ��ق‬ ‫‪ 2013/12/9‬ال�ساعة ‪ 9.00‬للنظر يف الدعوى رقم‬ ‫�أعاله والتي �أقامها عليك احلق العام وم�شتكي‪:‬‬ ‫�سامي خليل عمر ابو هنيه‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫الأح �ك��ام املن�صو�ص عليها يف ق��ان��ون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات اجلزائية‪.‬‬

‫العمر‪� 59 :‬سنة املهنة‪ :‬تاجر‬ ‫العنوان‪ :‬عمان‪ /‬خريبة ال�سوق ‪ /‬قرب م�سجد‬ ‫رم�ضان منزل ابو فادي عطية‬ ‫التهمة‪ :‬ا�صدار �شيك بدون ر�صيد (‪)421‬‬ ‫ي �ق �ت �� �ض��ي ح� ��� �ض ��ورك ي � ��وم ال � �ث �ل�اث ��اء امل ��واف ��ق‬ ‫‪ 2013/12/10‬ال�ساعة ‪ 9.00‬للنظر يف الدعوى‬ ‫رق ��م �أع�ل��اه وال �ت��ي �أق��ام �ه��ا ع�ل�ي��ك احل ��ق ال�ع��ام‬ ‫وم���ش�ت�ك��ي‪ :‬ا��س��ام��ة حم�م��د ع ��ادل ف��ار���س عثمان‬ ‫وكيله املحامي ر�سالن كمال‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫الأح �ك��ام املن�صو�ص عليها يف ق��ان��ون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات اجلزائية‪.‬‬

‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪� :‬صالح ابراهيم احمد‬ ‫ح�سن‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫رقم الدعوى ( ‪)2013- 4370‬‬ ‫�سجل عام‬

‫‪ -1‬عو�ض قا�سم عو�ض الدراغمة‬ ‫‪ -2‬ب�سام حممود عبداهلل املرايره‬

‫حممد خليل عيد ال�شوبكي‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 2767 ( / 1-2‬‬ ‫�سجل عام‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق �شمال عمان‬

‫ع �م��ان ‪� � /‬ش��ارع احل��ري��ة ‪ /‬جم �م��وع��ة ال �ف��ار���س للنقل‬ ‫واال�ستثمار‬ ‫خال�صة احلكم‪:‬‬ ‫او ًال‪ :‬الزام املدعى عليه ب�أن يدفع للمدعي مبلغ وقدره‬ ‫‪ 1650‬دينار‪.‬‬ ‫ثانيا‪ :‬الز��م املدعى عليه بالر�سوم و امل�صاريف‪.‬‬ ‫ثالثا‪ :‬الزام املدعى عليها بالفائدة القانونية من تاريخ‬ ‫املطالبة وحتى ال�سداد التام‪.‬‬ ‫رابعا‪ :‬الزام املدعى عليها بدفع مبلغ ‪ 82‬دينار و‪500‬فل�س‬ ‫اتعاب حماماة‬ ‫ح�ك�م��ا وج��اه�ي��ا ب�ح��ق امل��دع��ي ومب�ث��اب��ة ال��وج��اه��ي بحق‬ ‫املدعى عليه قابال لال�ستئناف �صدر و�أفهم علنا با�سم‬ ‫ح �� �ض��رة � �ص��اح��ب اجل�ل�ال ��ة امل �ل��ك ع �ب ��داهلل ال �ث ��اين بن‬ ‫احل�سني حفظه اهلل ورعاه بتاريخ ‪.2013/7/3‬‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 1292 ( / 2-5‬‬ ‫�سجل عام‬

‫ال �ه �ي �ئ��ة‪ /‬ال �ق��ا� �ض��ي‪�� :‬س�ل�ي�م��ان حم�م��ود‬ ‫ف�ضيل �صبح‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫‪ -1‬غدير �شحدة ر�شيد �سعيفان‬ ‫‪ -2‬زيد �شحدة ر�شيد �سعيفان‬ ‫‪ -3‬طارق �شحدة ر�شيد �سعيفان‬ ‫‪ -4‬غادة �شحدة ر�شيد �سعيفان‬ ‫‪ -5‬ن� ��ورال� ��دي� ��ن � �ش �ح ��دة ر� �ش �ي��د‬ ‫�سعيفان ‪ -6‬زي ��اد ��ش�ح��دة ر�شيد‬ ‫�سعيفان ‪ -7‬اروى �شحدة ر�شيد‬ ‫��س�ع�ي�ف��ان ‪ -8‬اي ��اد ��ش�ح��دة ر�شيد‬ ‫�سعيفان ‪ -9‬زي�ن��ة عي�سى احل��اج‬ ‫ح�سن االطر�ش‬

‫يقت�ضي ح �� �ض��ورك ي ��وم االح ��د امل��واف��ق‬ ‫‪ 2013/12/22‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬للنظر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫امل ��دع ��ي‪ :‬ع �م��ر � �س �ل �ي��م ع � ��ودة امل�ح�ي���س��ن‬ ‫واخرون‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫�أ�صول املحاكمات املدنية‪.‬‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 1786 ( / 1 - 2‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2013/9/29‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬

‫ح�سنة جمعة ح�سن العويف‬

‫عمان ‪ -‬خريبة ال�سوق قرب م�سجد ال�سالم‬ ‫وكيله اال�ستاذ امين احمد حممود احل�سون‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫�سامر عدنان حممد �شطرات‬

‫عمان ‪ -‬عمان ‪ -‬خريبة ال�سوق ‪ -‬ق��رب جمعية �سيدات‬ ‫خريبة ال�سوق ‪ -‬منزل ابراهيم الرفاعي‬ ‫خال�صة احلكم‪ :‬لذا وت�أ�سي�سا على ما تقدم تقرر املحكمة‬ ‫ما يلي‪:‬‬ ‫او ًال‪ :‬الزام املدعى عليه ب�أن ي�ؤدي للمدعية مبلغ وقدره‬ ‫‪ 316‬دينار‪.‬‬ ‫ث��ان�ي��ا‪ :‬ال� ��زام امل��دع��ى ع�ل�ي��ه ال �ف��ائ��دة ال�ق��ان��ون�ي��ة ب��واق��ع‬ ‫‪ ٪9‬وذل ��ك م��ن ت��اري��خ امل�ط��ال�ب��ة الق�ضائية ال��واق �ع��ة يف‬ ‫‪ 2013/6/25‬وحتى ال�سداد التام‪.‬‬ ‫ثالثا‪ :‬الزام املدعى عليها بالر�سوم وامل�صاريف‪.‬‬ ‫راب �ع��ا‪ :‬ال ��زام امل��دع��ى عليه ب��دف��ع ب��دل ات �ع��اب حم��ام��اة‬ ‫مقدارها ‪ 16‬دينار‬ ‫حكما وج��اه�ي��ا ب�ح��ق امل��دع�ي��ة ومب�ث��اب��ة ال��وج��اه��ي بحق‬ ‫املدعى عليه قابال لال�ستئناف �صدر و�أفهم علنا با�سم‬ ‫ح �� �ض��رة � �ص��اح��ب اجل�ل�ال ��ة امل �ل��ك ع �ب ��داهلل ال �ث ��اين بن‬ ‫احل�سني حفظه اهلل ورعاه بتاريخ ‪.2013/9/29‬‬

‫حمكمـــة �صلح حقوق �شمال عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم ‪ /‬بالن�شر‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 2681 ( / 1 - 1‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2013/9/26‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬

‫يو�سف خليل عياد ابو حطب‬

‫عمان ‪ -‬جبل احلديد قرب مدار�س قرطبة‬ ‫وكيله اال�ستاذ رعد حممد ابراهيم اجلرب‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫ريا�ض حممد ح�سن اخلالد‬

‫ع�م��ان ‪�� /‬ص��وي�ل��ح ‪� � /‬ش��ارع ج��ر���ش ال �ق��دمي خ�ل��ف �سوبر‬ ‫ماركت ابو حطب عمارة ال�سطري الطابق الثالث‬ ‫خال�صة احلكم‪ :‬وعليه و�سندا للبينة املقدمة والتي مل‬ ‫يرد عك�سها او ما يناق�ضها وغري املعرت�ض عليها جتد‬ ‫املحكمة ان املدعي قد اثبت الدعوى لذا وت�أ�سي�سا على‬ ‫كل ما تقدم تقرر املحكمة ما يلي‪:‬‬ ‫او ًال‪ :‬احل�ك��م بف�سخ ع�ق��د االي �ج��ار امل�ن�ظ��م ب�ين امل��دع��ي‬ ‫يو�سف خليل عياد ابو حطب واملدعى عليه ريا�ض حممد‬ ‫ح�سن اخلالد بالزام املدعى عليه باخالء ال�شقة مو�ضوع‬ ‫ال��دع��وى وال��واق �ع��ة ��ض�م��ن ال�ب�ن��اء امل�ق��ام��ة ع�ل��ى قطعة‬ ‫االر�ض رقم ‪ 230‬حو�ض رقم ‪ 3‬عن ام جوزة قرية �صويلح‬ ‫من ارا�ضي �شمال عمان وت�سليمها للمدعي خالية من‬ ‫ال�شواغل‪.‬‬ ‫ثانيا‪ :‬الزام املدعي عليه بت�أدية مبلغ وقدره ‪ 1100‬دينار‬ ‫للمدعي ب��دل اج��ور م�ستحقة ع��ن ال�ف�ترة املمتدة من‬ ‫�شهر ‪ 2‬ولغاية �شهر ‪ 6‬من عام ‪.2013‬‬ ‫ثالثا‪ :‬ت�ضمني املدعى عليه الر�سوم وامل�صاريف ومبلغ‬ ‫‪ 55‬دي �ن��ار ات �ع��اب حم��ام��اة وال �ف��ائ��دة ال�ق��ان��ون�ي��ة ب��واق��ع‬ ‫‪ ٪9‬م��ن ت��اري��خ املطالبة ال��واق��ع يف ‪ 2013/6/27‬وحتى‬ ‫ال�سداد التام‪.‬‬ ‫ح�ك�م��ا وج��اه �ي��ا مب��واج �ه��ة امل��دع��ي ومب �ث��اب��ة ال��وج��اه��ي‬ ‫مبواجهة املدعى عليه قابال لال�ستئناف �صدر و�أفهم‬ ‫علنا با�سم ح�ضرة �صاحب اجلاللة بتاريخ ‪.2013/9/26‬‬

‫علم وخرب تبليغ �صادر عن‬

‫ارا�ضي‬ ‫ارا�ضــــــــــي‬ ‫ار�� � � � ��ض ل� �ل� �ب� �ي ��ع ق� ��رب‬ ‫ج � � ��ام � � �ع � � ��ة ال � � �ع � � �ل � ��وم‬ ‫التطبيقية م��ن اجلهة‬ ‫ال�شمالية م�ساحة ‪750‬‬ ‫م �ت�ر � �س �ك��ن ب ت���ص�ل��ح‬ ‫مل�شروع ا�سكاين جوهرة‬ ‫ال� ��� �ش� �م ��ايل ال� �ع� �ق ��اري‬ ‫ت � �ل � �ف � ��ون ‪5355365‬‬ ‫ ‪-0797720567‬‬‫‪0777720567‬‬ ‫‪---------------‬‬‫ار� ��ض ل�ل�ب�ي��ع يف ب ��دران‬ ‫ح��و���ض م� ��رج االج� ��رب‬ ‫م � �� � �س ��اح ��ة ‪ 988‬م�ت�ر‬ ‫�� � �س� � �ك � ��ن ب واج � � �ه� � ��ة‬

‫�شركة ن�صف القمر لال�سكان ذ‪.‬م‪.‬م‬

‫كانت م�سجلة لدينا يف �سجل ال�شركات ذات م�س�ؤولية حمدودة‬ ‫حتت الرقم (‪ )30801‬بتاريخ ‪.2012/12/11‬‬ ‫وقد تقرر �شطبها من �سجل ال�شركات ذات م�س�ؤولية حمدودة‬ ‫بتاريخ ‪.2013/12/4‬‬ ‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫برهان عكرو�ش‬ ‫اخطار �صادر عن دائرة تنفيذ‬ ‫حمكمة بداية اربد‬

‫ورقة اخبار‬ ‫دائرة التنفيذ ‪ :‬اربد‬

‫رقم الدعوى التنفيذي ‪2013 /5619‬‬ ‫التاريخ ‪2013/12/4 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه‪ /‬املدين ‪ :‬حممد خالد احمد‬ ‫الدراب�سه‬ ‫عنوانه ‪ :‬الرمثا – الطرة – مقابل بنك االردن‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي ‪� :‬شيك‪1‬‬ ‫التاريخ ‪2012/9/30 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪:‬اال�سالمي‬ ‫امل �ح �ك��وم ب��ه ‪ /‬ال��دي��ن ‪ 300 :‬دي �ن��ار وال��ر� �س��وم‬ ‫وامل�صاريف‬ ‫ي�ج��ب عليك ان ت� ��ؤدي خ�ل�ال �سبعة اي ��ام تلي‬ ‫ت��اري��خ تبليغك ه��ذا االخ �ط��ار اىل امل�ح�ك��وم له‬ ‫ال��دائ��ن ‪ :‬ع��ائ��دة حم�م��د ع�ل�ي��ان ط ��راد وكيلها‬ ‫ح�سن تي�سري را��ش��د ال�ع�ق�ي�ل��ي املبلغ املبني‬ ‫اع�لاه واذا انق�ضت ه��ذه امل��ده ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور او تعر�ض الت�سوية القانونية �ستقوم‬ ‫دائ��رة التنفيذ مببا�شرة املعامالت التنفيذية‬ ‫الالزمه قانونا بحقك‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫�شارع فوعرا – دوار فوعرا – باجتاه ال�شرق –‬ ‫رابع منزل ميني طابق ثاين‬ ‫ق ��ررت رئ��ا��س��ة ت�ن�ف�ي��ذ ارب� ��د حب�سك م��دة ‪10‬‬ ‫ايام لعدم ت�أدية الدين البالغ قدره ‪ 240‬دينار‬ ‫والر�سوم‬ ‫اىل دائنك ال�سيد حممد يو�سف حممود ابو‬ ‫�شعريه‬ ‫فاذا مل ت�ؤد الدين او ت�ستعمل حقك املن�صو�ص‬ ‫عليه يف امل��اده ‪ 5‬م��ن ق��ان��ون التنفيذ با�سئناف‬ ‫ق��رار احلب�س خ�لال ا�سبوع من تاريخ تبليغك‬ ‫�سينفذ هذا القرار بحقك ح�سب اال�صول‬ ‫التاريخ ‪2013/12/2 :‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2013-3655( /11-2‬سجل عام ‪ -‬ع‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2013-3645( /11-2‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫وع �ن��وان��ه‪ :‬ع �م��ان ‪ -‬اب ��و ع �ل �ن��دا ‪ -‬خلف‬ ‫م �� �س �ج��د اب � ��و ع� �ل� �ن ��دا ب �ج��ان��ب م�ل�ح�م��ة‬ ‫ال�شهباء منزل ‪6‬‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪1 :‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ جنوب عمان‬ ‫امل� �ح� �ك ��وم ب � ��ه ‪ /‬ال� ��دي� ��ن‪ 3000 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف واتعاب املحاماة ان‬ ‫وجدت والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬الدائن‪ :‬علي عبدالرحمن‬ ‫�صالح الدويري املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ جنوب عمان‬

‫وعنوانه‪ :‬عمان ‪� -‬سوق اخل�ضار املركزي‬ ‫ رقم الهاتف ‪0776426528‬‬‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪1 :‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ جنوب عمان‬ ‫امل� �ح� �ك ��وم ب � ��ه ‪ /‬ال� ��دي� ��ن‪ 3599 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف واتعاب املحاماة ان‬ ‫وجدت والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت�ؤدي خالل �سبعة �أيام تلي‬ ‫تاريخ تبليغك هذا الإخطار �إىل املحكوم‬ ‫له ‪ /‬الدائن‪ :‬م�صطفى عبدالرحيم فرج‬ ‫ال�شحات املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ جنوب عمان‬

‫هيثم حممد مو�سى العماوي‬

‫رقم الق�ضية ‪2013/2378 :‬‬ ‫خا�صة بتبليغ قرار احلب�س اىل املدين‬ ‫املدين ‪:‬‬

‫�شادية احمد ح�سن عودة اهلل‬

‫عبدالبا�سط حممد فهد جرادات‬

‫ورقة اخبار‬ ‫دائرة التنفيذ ‪ :‬اربد‬ ‫رقم الق�ضية ‪2012/8804 :‬‬ ‫خا�صة بتبليغ قرار احلب�س اىل املدين‬ ‫املدين ‪:‬‬

‫احمد عبد احلليم ح�سن �سوامله‬

‫الزرقاء – الغويرية – مقابل بقالة املحت�سب‬ ‫ق ��ررت رئ��ا��س��ة ت�ن�ف�ي��ذ ارب� ��د حب�سك م��دة ‪60‬‬ ‫يوما لعدم ت�أدية الدين البالغ قدره ‪ 493‬دينار‬ ‫والر�سوم‬ ‫اىل دائنك ال�سيد حممد يو�سف حممود ابو‬ ‫�شعريه‬ ‫فاذا مل ت�ؤد الدين او ت�ستعمل حقك املن�صو�ص‬ ‫عليه يف امل��اده ‪ 5‬م��ن ق��ان��ون التنفيذ با�سئناف‬ ‫ق��رار احلب�س خ�لال ا�سبوع من تاريخ تبليغك‬ ‫�سينفذ هذا القرار بحقك ح�سب اال�صول‬ ‫التاريخ ‪2013/10/7 :‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫حمكمـــة �صلح حقوق جنوب عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم ‪ /‬بالن�شر‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 2221 ( / 1 - 2‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2013/11/14‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬

‫حيدر احمد �سليمان زريقات‬

‫وكيلته املحامية ‪ /‬امينة غنام‬ ‫جر�ش ‪ /‬جر�ش‬ ‫وكيله اال�ستاذ امينة علي حممد غنام‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫علي عبدالكرمي العلي الزعبي‬

‫عمان‪ /‬دوار ال�شرق االو�سط ‪ /‬قرب حمطة فيالدلفيا‬ ‫اول بيت على ال�شمال بناية و�صيف ك�ساب‬ ‫خال�صة احلكم‪ :‬كل ذلك وهديا مبا تقدم تقرر املحكمة‬ ‫احلكم مبا يلي‪:‬‬ ‫او ًال‪ :‬الزام املدعى عليه علي عبدالكرمي العلي الزعبي‬ ‫�أن يدفع للمدعي حيدر احمد �سيلمان الزريقات مبلغا‬ ‫وقدره ‪ 1050‬دينار‪.‬‬ ‫ثانيا‪ :‬ت�ضمني املدعى عليه الر�سوم وامل�صاريف‪.‬‬ ‫ثالثا‪ :‬ال��زام املدعى عليه بالفائدة القانونية من تاريخ‬ ‫اقامة الدعوى يف ‪ 2013/8/22‬وحتى ال�سداد التام‪.‬‬ ‫رابعا‪ :‬ت�ضمني املدعى عليه مبلغ ‪ 55‬دينار ب��دل اتعاب‬ ‫حماماة‪.‬‬ ‫حكما وجاهيا بحق املدعي مبثابة الوجاهي بحق املدعى‬ ‫عليه قابال لال�ستئناف �صدر و�أفهم علنا با�سم ح�ضرة‬ ‫��ص��اح��ب اجل�لال��ة امل �ل��ك ع �ب��داهلل ال �ث��اين اب��ن احل�سني‬ ‫بتاريخ ‪.2013/11/14‬‬

‫ورقة اخبار‬ ‫دائرة التنفيذ ‪ :‬اربد‬ ‫رقم الق�ضية ‪2012/7102 :‬‬ ‫خا�صة بتبليغ قرار احلب�س اىل املدين‬ ‫املدين ‪:‬‬

‫حممود ف�ؤاد عبد الرحمن �سمرين‬

‫عمان‪ -‬جبل اجلوفه – �شارع اليازجي – قرب‬ ‫رو�ضة ال�سنابل‬ ‫ق ��ررت رئ��ا��س��ة ت�ن�ف�ي��ذ ارب� ��د حب�سك م��دة ‪30‬‬ ‫يوما لعدم ت�أدية الدين البالغ قدره ‪ 674‬دينار‬ ‫والر�سوم‬ ‫اىل دائنك ال�سيد حممد يو�سف حممود ابو‬ ‫�شعريه‬ ‫فاذا مل ت�ؤد الدين او ت�ستعمل حقك املن�صو�ص‬ ‫عليه يف امل��اده ‪ 5‬م��ن ق��ان��ون التنفيذ با�سئناف‬ ‫ق��رار احلب�س خ�لال ا�سبوع من تاريخ تبليغك‬ ‫�سينفذ هذا القرار بحقك ح�سب اال�صول‬ ‫التاريخ ‪2013/12/2 :‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫وزارة العدل‬ ‫حمكمة بداية حقوق اربد‬ ‫مذكرة تبليغ حكم‬

‫رق��م ال��دع��وى‪– ) 2012-1063 ( / 2-15 :‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2013/11/11 :‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه ‪:‬‬

‫احمد حممد توفيق �سليم العي�سى‬

‫ارب ��د‪ -‬و��س��ط البلد – بجانب �سرفي�س احلي‬ ‫اجلنوبي‬ ‫وكيله اال�ستاذ �سائد ب�شري ح�سن هزاميه‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه ‪ :‬وجيه حممد حممد‬ ‫ابو زبيد‬ ‫جمهول مكان االقامه‬ ‫خال�صة احلكم ‪ :‬تقرر ابطال جميع معامالت‬ ‫االفراز واالنتقال كافة وابطال معمالت البيع‬ ‫والرهن اال مبقدا ح�صة كل �شريك كما كانت‬ ‫ق�ب��ل االف� ��راز وع�ل��ى ال���ش�ي��وع واب �ط��ال �سندات‬ ‫الت�سجيل بعد االفراز والتي متت لدى مديرية‬ ‫ت���س�ج�ي��ل ارا�� �ض ��ي ارب� ��د وال �ت��ي مت��ت مب��وج��ب‬ ‫معاملة االف ��راز رق��م ‪ 239/2011‬ا�ستنادا اىل‬ ‫قرار احلكم رقم ‪379/2007‬‬ ‫ت�ضمني املدعى عليه وجيه حممد حممد ابو‬ ‫زبيد الر�سوم وامل�صاريف واتعاب املحاماة‬ ‫التاريخ ‪2013/11/11 :‬‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫ا�ستناداً لأحكام امل��ادة (‪/254‬ب) من قانون ال�شركات رقم (‪)22‬‬ ‫ل�سنة ‪ 1997‬وتعديالته يعلن م��راق��ب ع��ام ال�شركات يف وزارة‬ ‫ال�صناعة وال�ت�ج��ارة ب ��أن الهيئة ال�ع��ام��ة ل�شركة ق�سائم الربح‬ ‫للت�سويق وامل�سجلة ل��دي�ن��ا يف �سجل ال���ش��رك��ات ذات م�س�ؤولية‬ ‫حم��دودة حتت الرقم (‪ )26368‬بتاريخ ‪ 2011/10/10‬قد قررت‬ ‫باجتماعها غري ال�ع��ادي املنعقد بتاريخ ‪ 2013/11/28‬املوافقة‬ ‫على ت�صفية ال�شركة ت�صفية اختيارية وتعيني ال�سيد داود حممد‬ ‫اخلالدي م�صفيا لل�شركة‪ ،‬وان عنوان امل�صفي هو‪ :‬عمان ‪22 -‬‬ ‫�شارع احلاكم الني�سابوري ‪� -‬ضاحية الر�شيد �ص‪.‬ب (‪ )1067‬رمز‬ ‫(‪ )11953‬تلفون (‪)0798729339‬‬ ‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫برهان عكرو�ش‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫ا�ستناد ًا لأحكـــــام املـــــادة (‪ )1/40‬من قانــــون ال�شركــات رقم‬

‫ا�ستناد ًا لأحكـــــام املـــــادة (‪ )1/40‬من قانــــون ال�شركــات رقم‬

‫رق����م (‪ )22‬ل�����س��ن��ة ‪ 1997‬وت���ع���دي�ل�ات���ه ارج�����و م���ن دائ��ن��ي‬

‫(‪ )22‬ل�سنــــة ‪ 1997‬وتعديــــالتـــه يعلــــن مراقــب عام ال�شركـــــات‬

‫(‪ )22‬ل�سنــــة ‪ 1997‬وتعديــــالتـــه يعلــــن مراقــب عام ال�شركـــــات‬

‫�شركة ق�سائم الربح للت�سويق ذ‪.‬م‪.‬م �ضرورة تقدمي مطالباتهم‬

‫يف وزارة ال�صناعة والتجارة عن ا�ستكمـــال اجـــراءات ت�صفيــــة‬

‫يف وزارة ال�صناعة والتجارة عن ا�ستكمـــال اجـــراءات ت�صفيــــة‬

‫�شركـة حممد �صالح ادغي�ش و�شريكه وامل�سجلة يف �سجل �شركات‬

‫�شركـة احمد �صالح احمد و�شركاه وامل�سجلة يف �سجل �شركات‬

‫خارج اململكة وذلك على العنوان التايل‪:‬‬

‫ت�ضامن حتت الرقم (‪ )105667‬بتاريخ ‪ 2012/11/4‬اعتبار من‬

‫ت�ضامن حتت الرقم (‪ )29718‬بتاريخ ‪ 1992/5/27‬اعتبار من‬

‫ا�سم م�صفي ال�شركة‪ :‬ال�سيد داود حممد اخلالدي‬

‫تاريخ ن�شر هذا االعالن‬

‫تاريخ ن�شر هذا االعالن‬

‫لال�ستف�سار يرجى االت�صال بدائرة مراقبة ال�شركات على الرقم ‪5600260‬‬

‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫برهان عكرو�ش‬

‫الإعالنـات املبـوبــة‬ ‫‪29‬م �ت��ر م �ق��اب��ل ��س�ك��ن‬ ‫ام ��ان ��ة ع �م ��ان ج��وه��رة‬ ‫ال� ��� �ش� �م ��ايل ال� �ع� �ق ��اري‬ ‫ت � �ل � �ف � ��ون ‪5355365‬‬ ‫ ‪-0797720567‬‬‫‪0777720567‬‬ ‫‪---------------‬‬‫ار� ��ض ل�ل�ب�ي��ع يف خ�ل��دا‬ ‫م �� �س��اح��ة ‪ 1880‬م�تر‬ ‫�سكن أ� ع�ل��ى �شارعني‬ ‫قرب مدار�س �ساند�س‬ ‫م��وق��ع مم �ي��ز وب���س�ع��ر‬ ‫م � �ن� ��ا� � �س� ��ب ج� ��وه� ��رة‬ ‫ال �� �ش �م ��ايل ال �ع �ق ��اري‬ ‫ت � �ل � �ف� ��ون ‪5355365‬‬ ‫ ‪-0797720567‬‬‫‪0777720567‬‬

‫ا�ستناد ًا لأحكام املادة (‪�/277‬أ) من قانون ال�شركات رقم (‪)22‬‬ ‫ل�سنة ‪ 1997‬وتعديالته يعلن مراقب عام ال�شركات يف وزارة‬ ‫ال�صناعة والتجارة ب�أن‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬

‫حمكمة بداية حقوق العقبة‬

‫ط��ال��ب ال �ت �ب �ل �ي��غ ‪ /‬م � ؤ�� �س �� �س��ة م�ن��ذر‬ ‫اخل�ضري التجارية وكيلها املحامي‬ ‫غازي الهوامله‪.‬‬ ‫املطلوب تبليغهم ‪� /‬شركة القاد�سية‬ ‫ل�ت�ج��ارة امل ��واد ال�غ��ذائ�ي��ة ‪ /‬الطو�سي‬ ‫هايرب ‪� .‬آخر عنوان لها ‪ -:‬العقبة ‪/‬‬ ‫مركز ابو الذهب التجاري ‪.‬‬ ‫ن��وع االوراق املبلغة ‪ /‬الئ�ح��ة دع��وى‬ ‫وم��رف �ق��ات �ه��ا ب ��ال ��دع ��وى ال �ب��دائ �ي��ة‬ ‫احل�ق��وق�ي��ة رق��م ‪� ، 2013/153‬إدارة‬ ‫دعوى رقم ‪2013/94‬‬ ‫مل��اح �ظ��ة ‪ :‬ع �ل �ي �ك��م م��راج �ع��ة ق�ل��م‬ ‫حمكمة ب��داي��ة حقوق العقبة خالل‬ ‫ث�ل�اث��ون ي��وم��ا م��ن ت��اري��خ تبليغكم‬ ‫ال��س�ت�لام الئ�ح��ة ال��دع��وى وحافظة‬ ‫امل�ستندات ‪.‬‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬

‫حمكمـــة �صلح حقوق اربد‬ ‫مذكرة تبليغ حكم‬ ‫رقم الدعوى ‪� )2010- 906 ( / 1 - 15‬سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2013/10/21‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪ :‬علي يو�سف �شقران �صباحني‬ ‫وكيله اال�ستاذ ‪ :‬خالد يحيى يو�سف ال�صباحني‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬ ‫‪� � � -1‬س � �ع� ��اد حم � �م� ��د �� �س� �ع� �ي ��د ب� � � �غ � � ��ال‪ -2‬ح� � �ن � ��ان حم � �م� ��د �� �س� �ع� �ي ��د ب� � �غ � ��ال ‪ -3‬م � �ل� ��ك حم �م��د‬ ‫�� �س� �ع� �ي ��د ب � � �غ� � ��ال ‪� � �� -4‬س� � �م �ي��رة حم� � �م � ��د �� �س� �ع� �ي ��د ب � � �غ� � ��ال ‪ -5‬دالل حم � �م � ��د �� �س� �ع� �ي ��د ب� �غ ��ال‬ ‫‪� -6‬سمية حممد �سعيد ب�غ��ال ‪ -7‬حممد عبد ال�ع��زي��ز حممد ب�غ��ال ‪� -8‬أح�م��د ��س��امل حممد �سعيد‬ ‫بغال ‪ -9‬ممدوح حممد �شفيق م�صطفى ‪ -10‬جناة حممد �شفيق م�صطفى ‪ -11‬قمر حممد �شفيق‬ ‫م�صطفى ‪ -12‬م�صطفى حممد �سعيد م�صطفى ‪ -13‬موفق حممد ف�ؤاد حريري ‪ -14‬احمد حممد‬ ‫�شفيق م�صطفى حريري ‪ -15‬من�صور ح�سن عبد القادر البطاينة ‪ -16‬عبد اهلل تركي حممد بطاينة‬ ‫‪ -17‬زكريا حممد في�صل بطاينة ‪ -18‬حممد علي �أحمد في�صل بطاينة ‪ -19‬رجائي �أحمد في�صل‬ ‫بطاينة ‪ -20‬ف��ؤاد �أحمد في�صل بطاينة ‪ -21‬ع�شبة ع��ارف حممد حممود ‪� -22‬سامي في�صل ناجي‬ ‫بطاينة ‪-23‬ورث��ة نور عنيزان حممد ابنتها م�شايخ بركات حممود �أ�سعد البطاينة ‪ -24‬موفق ف�ؤاد‬ ‫م�صطفى حريري‬ ‫اربد ‪ /‬غري معروف‬ ‫خال�صة احلكم‪ :‬تقرر املحكمة ما يلي‪:‬‬ ‫اوال‪ :‬وعمال باحكام املادة الثانية من قانون تق�سيم االموال غري املنقولة امل�شرتكة ازالة ال�شيوع يف‬ ‫قطعة االر�ض رقم ‪ 23‬حو�ض ‪ 1‬ابو الزيت من ارا�ضي كفريوبا وكما جاء يف امللف االفرازي‪.‬‬ ‫‪-1‬تخ�صي�ص اجلزء ‪ 1‬من قطعة االر�ض مو�ضوع الدعوى لل�شريك علي يو�سف �شقران �صباحني‬ ‫‪ -2‬تخ�صي�ص القطعة رقم ‪ 2‬م�ؤقت لل�شركاء �سامي في�صل ناجي بطاينة وحممد علي في�صل ناجي‬ ‫بطاينة وحممود ي�صل ناجي بطاينة‬ ‫‪ -3‬تخ�صي�ص القطعة رقم ‪ 3‬م�ؤقت لل�شريك في�صل ناجي بطاينة‬ ‫‪ -4‬تخ�صي�ص القطعة رقم ‪ 4‬م�ؤقت لل�شريك �شقران علي يو�سف �صباحني‬ ‫ثانيا‪ :‬اعتبار تقرير اخلربة النهائى وامللف االفراز جزءا ال يتجز�أ من هذا احلكم‪.‬‬ ‫ثالثا‪ :‬عمال باحكام املادة ‪ 12‬من قانون تق�سيم االموال غري املنقولة امل�شرتكة تقرر املحكمة احلكم‬ ‫بالزام ال�شركاء بالر�سوم وامل�صاريف كل ح�سب ح�صته ب�سند الت�سجيل‪.‬‬ ‫رابعا‪ :‬تقرر املحكمة عمال باحكام املادة ‪ 4/46‬من قانون نقابة املحامني االردنيني احلكم بالزام املدعى‬ ‫عليهم مببلغ خم�سمائة دينار اتعاب حماماة مل�صلحة وكيل املدعي‪.‬‬ ‫حكما وجاهيا بحق املدعي ووجاهيا اعتباريا بحق املدعى عليهما �سامي في�صل وحممد علي وزكريا‬ ‫ومبثابة الوجاهي بحق باقي املدعى عليهم قابال لال�ستئناف �صدر با�سم ح�ضرة �صاحب اجلاللة‬ ‫امللك عبداهلل الثاين بن احل�سني املعظم بتاريخ ‪2013/10/21‬‬

‫مذكرة اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة تنفيذ حمكمـــة دائرة‬ ‫تنفيذ غرب عمان املوقرة‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪�2013/3080‬ص‬ ‫التاريخ ‪2013/11/18 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬ ‫غ�سان حممود م�سلم (�سوري اجلن�سية)‬ ‫اخ ��ر ع �ن��وان ل ��ه‪ :‬ع �م��ان ‪ /‬دي ��ر غ �ب��ار ‪/‬‬ ‫مقابل �سوق كوزمو‬ ‫رقم االعالم ‪2013/2081 : /‬‬ ‫تاريخه‪2013/10/24 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ غرب عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 243 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل���ص��اري��ف وات �ع��اب امل�ح��ام��اة وال�ف��ائ��دة‬ ‫ال�ق��ان��ون�ي��ة م��ن ت��اري��خ امل�ط��ال�ب��ة وحتى‬ ‫ال�سداد التام‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة أ�ي��ام‬ ‫تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا ا إلخ �ط��ار �إىل‬ ‫امل �ح �ك��وم ل��ه ‪ /‬ال ��دائ ��ن‪ :‬ل��و� �س��ي ه��ا��ش��م‬ ‫�شعبان احلنيطي وكيلها املحامي ا�شرف‬ ‫ابو �شرخ املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫‪---------------‬‬‫للبيع البينات قطعة ار�ض‬ ‫م�ساحة ‪ 500‬مرت �سكن ج‬ ‫جميع اخلدمات ويتوفر‬ ‫ع � ��دة ق� �ط ��ع م �� �س��اح��ات‬ ‫خمتلفة باليا�سمني وحي‬ ‫ن ��زال ال� ��ذراع واالخ���ض��ر‬ ‫واجل� ��وي� ��دة وال � �ي� ��ادودة‬ ‫با�سعار معقولة ومميزة‬ ‫م ��ؤ� �س �� �س��ة ال �ع��رم��وط��ي‬ ‫ال �ع �ق��اري��ة ‪- 4399967‬‬ ‫‪0796649666‬‬ ‫�شـــــــقق‬ ‫�شقـــــق‬ ‫� �ش �ق��ة ار� �ض �ي��ة يف خ�ل��دا‬ ‫م � �� � �س� ��اح� ��ة ‪ 183‬م�ت�ر‬ ‫ت � � ��را�� � � �س � � ��ات ام� ��ام � �ي� ��ة‬

‫�إعـــالن �صــــادر عن م�صفـــي �شركــــة‬ ‫ا���س��ت��ن��اد ًا لأح���ك���ام امل�����ادة (‪/264‬ب) م���ن ق���ان���ون ال�����ش��رك��ات‬

‫املالية جتاه ال�شركة �سواء كانت م�ستحقة الدفع �أم ال وذلك خالل‬ ‫�شهرين من تاريخه للدائنني داخل اململكة وثالثة ا�شهر للدائنني‬

‫عنوانه‪ :‬عمان ‪� 22 -‬شارع احلاكم الني�سابوري ‪� -‬ضاحية الر�شيد‬ ‫�ص‪.‬ب (‪ )1067‬عمان (‪ )11953‬االردن تلفون (‪)0798729339‬‬

‫لال�ستف�سار يرجى االت�صال بدائرة مراقبة ال�شركات على الرقم ‪5600260‬‬

‫م�صفي ال�شركة‬

‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫برهان عكرو�ش‬

‫داود حممد اخلالدي‬

‫�سعــــــــــــــــر الإعــــــــــــالن ( ‪ ) 2‬دينـــــــــــار‬ ‫وت��ر��س��ات خلفي قرميد‬ ‫امل �ط �ب ��خ راك� � ��ب م �ق��اب��ل‬ ‫امل��وا� �ص �ف��ات وامل�ق��اي�ي����س‬ ‫ب�ح��ال��ة مم�ت��ازة جوهرة‬

‫ال �� �ش �م ��ايل ال �ع �ق ��اري‬ ‫ت � �ل � �ف� ��ون ‪5355365‬‬ ‫ ‪-0797720567‬‬‫‪0777720567‬‬ ‫عقارات‬ ‫عقـــــــارات‬ ‫ل � �ل � �ب � �ي ��ع ح � � ��ي ن � � ��زال‬ ‫ال ��ذراع م�ن��زل م�ستقل‬ ‫م���س��اح��ة االر�� ��ض ‪320‬‬ ‫م�تر وم���س��اح��ة البناء‬ ‫‪ 340‬م�ت�ر م �ك��ون من‬ ‫طابقني واج�ه��ة حجر‬ ‫ع�م��ر ال�ب�ن��اد ‪� 8‬سنوات‬

‫وي�ت��وف��ر ل��دي�ن��ا م�ن��ازل‬ ‫وع� � � � �م � � � ��ارات و�� �ش� �ق ��ق‬ ‫مب � � ��واق � � ��ع خم �ت �ل �ف��ة‬ ‫م��ؤ��س���س��ة ال�ع��رم��وط��ي‬ ‫ال�ع�ق��اري��ة ‪- 4399967‬‬ ‫‪0796649666‬‬ ‫‪--------------‬‬‫للبيع عمارة حي نزال‬ ‫الذراع مكونة من ثالث‬ ‫طوابق وت�سوية م�ساحة‬ ‫ك� ��ل ط ��اب ��ق ‪ 140‬م�تر‬ ‫واجهتني حجر م�ساحة‬ ‫االر� ��ض ‪300‬م �ت�ر على‬ ‫�شارعني كا�شفة ومطلة‬ ‫ومي � � �ك� � ��ن ال �ت �� �س �ل �ي ��م‬ ‫ف� � ��ارغ ب �� �س �ع��ر م �ع �ق��ول‬ ‫م��ؤ��س���س��ة ال�ع��رم��وط��ي‬

‫ال�ع�ق��اري��ة ‪- 4399967‬‬ ‫‪0796649666‬‬ ‫متفرقات‬

‫متفرقــــــــات‬

‫ل�ل�ب�ي��ع م �ن��زل م�ستقل‬ ‫على ار���ض ‪433‬م‪� 2‬سكن‬ ‫د مقام عليها بناء ‪192‬‬ ‫‪ 4‬واج�ه��ات حجر ممكن‬ ‫ب� �ن ��اء ‪� 4‬أدوار ‪ /‬ع�ل��ى‬ ‫�شارعني امامي وخلفي‬ ‫املوقع اليا�سمني ال�سعر‬ ‫م� �ن ��ا�� �س ��ب ‪4655225‬‬ ‫‪/ 0777876902 /‬‬ ‫‪0795558951‬‬

‫مطلوب‬

‫مطلـــــــــوب‬

‫م �ط �ل��وب ب �ي��ت م�ستقل‬

‫م ��ن امل ��ال ��ك ال ي�ت�ج��اوز‬ ‫ع �م��ر ال �ب �ن ��اء ال �ع �� �ش��رة‬ ‫�سنوات ويف�ضل طابقني‬ ‫مب � �� � �س ��اح ��ة م �ن��ا� �س �ب��ة‬ ‫لالر�ض والبناء مبناطق‬ ‫ط�برب��ور ‪ -‬الها�شمي ‪-‬‬ ‫��ض��واح��ي ع�م��ان وب�سعر‬ ‫م �ن ��ا� �س ��ب ل �ل �م��راج �ع��ة‬ ‫هاتف‪- 0798864320 :‬‬ ‫‪0785672194‬‬ ‫‪----------------‬‬‫م �ط �ل��وب ��ش�ق��ة ار��ض�ي��ة‬ ‫م � ��ع ح ��دي� �ق ��ة وا� �س �ع ��ة‬ ‫حديثة البناء مب�ساحة‬ ‫ال تقل ع��ن ‪200‬م‪ 2‬بناء‬ ‫و‪200‬م‪ 2‬حديقة ‪ +‬كراج‬ ‫خا�ص وب�سعر منا�سب ال‬

‫لإعالناتكم الرجاء االت�صال على الهواتف التالية‪ 5692852 - 3 :‬فــاك�س‪5692854 :‬‬

‫يتجاوز ‪ 140‬ال��ف دينار‬ ‫ع ��دم ت��دخ��ل ال��و��س�ط��اء‬ ‫للمراجعة ‪0798864320‬‬ ‫‪----------------‬‬‫مطلوب لل�شراء اجل��اد‬ ‫م�ن��زل م�ستقل او �شقة‬ ‫او ع � �م� ��ارة او جم�م��ع‬ ‫جت��اري او قطعة ار���ض‬ ‫�سكنية جتارية �صناعية‬ ‫ب � �ح ��ي ن � � � ��زال ال � � � ��ذراع‬ ‫اليا�سمني طريق املطار‬ ‫وامل �ن ��اط ��ق امل �ح �ي �ط��ة ال‬ ‫ي�ه��م ال�ع�م��ر او امل�ساحة‬ ‫م��ن امل��ال��ك م �ب��ا� �ش��رة ‪-‬‬ ‫م ��ؤ� �س �� �س��ة ال �ع��رم��وط��ي‬ ‫ال �ع �ق��اري��ة ‪- 4399967‬‬ ‫‪0796649666‬‬


‫اعالنـــــــــــــــــــــــــــــــات‬

‫اململكة الأردنية الها�شمية‬ ‫وزارة العدل‬ ‫دائرة تنفيذ �شمال عمان‬ ‫‪2013/12/4‬‬ ‫�إخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫رقم الدعوى ‪/2013/4011‬ع‬ ‫ا� �س��م امل �ح �ك��وم ع�ل�ي��ه ‪�� /‬س�ي��ف عبد‬ ‫العزيز �سالمه التعوم‬ ‫رق��م الإع�ل��ام ‪/‬ال���س�ن��د التنفيذي‬ ‫‪ ,22257‬تاريخه ‪2011/2/10‬‬ ‫حمل �صدوره تنفيذ �شمال عمان‬ ‫امل�ح�ك��وم ب��ه‪ /‬ال��دي��ن ‪ 10771‬دينار‬ ‫وال ��ر�� �س ��وم وامل� ��� �ص ��اري ��ف وات� �ع ��اب‬ ‫املحاماة والفائدة �إن وجدت‬ ‫ي� �ج ��ب ع �ل �ي��ك �أن ت � � � ��ؤدي خ�ل�ال‬ ‫�سبعة اي��ام تلي تاريخ تبليغك هذا‬ ‫الإخ �ط��ار �إىل امل�ح�ك��وم ل��ه ال��دائ��ن‬ ‫�شركة بندار للتجارة ة والإ�ستثمار‬ ‫وكيلها املحامي �شكري احل�صري‬ ‫املبلغ املبني �أعاله‬ ‫و�إذا ان�ق���ض��ت ه��ذه امل ��دة ومل ت ��ؤد‬ ‫الدين املذكور �أو تعر�ض الت�سوية‬ ‫القانونية �ستقوم دائ ��رة التنفيذ‬ ‫مب �ب��ا� �ش��رة امل �ع��ام�ل�ات ال�ق��ان��ون�ي��ة‬ ‫الالزمة قانونا بحقك‬ ‫م�أمور تنفيذ �شمال عمان‬

‫اململكة الأردنية الها�شمية‬ ‫وزارة العدل‬ ‫دائرة تنفيذ �شمال عمان‬ ‫‪2013/11/27‬‬ ‫�إخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫رقم الدعوى ‪/2013/4012‬ع‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬حممد نبيل‬ ‫عبد الرحيم ا�سعد مر�شد‬ ‫رق��م الإع�ل��ام ‪/‬ال���س�ن��د التنفيذي‬ ‫‪ ,2532‬تاريخه ‪2012/10/22‬‬ ‫حمل �صدوره تنفيذ �شمال عمان‬ ‫امل�ح�ك��وم ب��ه‪ /‬ال��دي��ن ‪ 30781‬دينار‬ ‫وال ��ر�� �س ��وم وامل� ��� �ص ��اري ��ف وات� �ع ��اب‬ ‫املحاماة والفائدة �إن وجدت‬ ‫ي� �ج ��ب ع �ل �ي��ك �أن ت � � � ��ؤدي خ�ل�ال‬ ‫�سبعة اي��ام تلي تاريخ تبليغك هذا‬ ‫الإخ �ط��ار �إىل امل�ح�ك��وم ل��ه ال��دائ��ن‬ ‫�شركة بندار للتجارة ة والإ�ستثمار‬ ‫املبلغ املبني �أعاله‬ ‫و�إذا ان�ق���ض��ت ه��ذه امل ��دة ومل ت ��ؤد‬ ‫الدين املذكور �أو تعر�ض الت�سوية‬ ‫القانونية �ستقوم دائ ��رة التنفيذ‬ ‫مب �ب��ا� �ش��رة امل �ع��ام�ل�ات ال�ق��ان��ون�ي��ة‬ ‫الالزمة قانونا بحقك‬ ‫م�أمور تنفيذ �شمال عمان‬

‫اخلمي�س (‪ )5‬كانون الأول (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2497‬‬

‫اململكة الأردنية الها�شمية‬ ‫وزارة العدل‬ ‫دائرة تنفيذ �شمال عمان‬ ‫‪2013/12/4‬‬ ‫�إخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫رقم الدعوى ‪/2013/4018‬ك‬ ‫ا� �س��م امل�ح�ك��وم ع�ل�ي��ه ‪ -1 /‬م��اج��ده‬ ‫ا�سعد ابراهيم الغوىل‬ ‫‪ -2‬ح�سام ابراهيم‬ ‫مو�سى الغولة‬ ‫‪ -3‬رام ��ي ح�سام‬ ‫ابراهيم الغولة‬ ‫رق��م الإع�ل��ام ‪/‬ال���س�ن��د التنفيذي‬ ‫‪ , 4/4 4/3 4/2 4/1‬ت��اري �خ��ه‬ ‫‪2009/12/22‬‬ ‫حمل �صدوره تنفيذ �شمال عمان‬ ‫امل�ح�ك��وم ب��ه‪ /‬ال��دي��ن ‪ 37848‬دينار‬ ‫وال ��ر�� �س ��وم وامل� ��� �ص ��اري ��ف وات� �ع ��اب‬ ‫املحاماة والفائدة �إن وجدت‬ ‫ي� �ج ��ب ع �ل �ي��ك �أن ت � � � ��ؤدي خ�ل�ال‬ ‫�سبعة اي��ام تلي تاريخ تبليغك هذا‬ ‫الإخ �ط��ار �إىل امل�ح�ك��وم ل��ه ال��دائ��ن‬ ‫�شركة بندار للتجارة ة والإ�ستثمار‬ ‫املبلغ املبني �أعاله‬ ‫و�إذا ان�ق���ض��ت ه��ذه امل ��دة ومل ت ��ؤد‬ ‫الدين املذكور �أو تعر�ض الت�سوية‬ ‫القانونية �ستقوم دائ ��رة التنفيذ‬ ‫مب �ب��ا� �ش��رة امل �ع��ام�ل�ات ال�ق��ان��ون�ي��ة‬ ‫الالزمة قانونا بحقك‬ ‫م�أمور تنفيذ �شمال عمان‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق �شمال عمان‬

‫اململكة الأردنية الها�شمية‬ ‫وزارة العدل‬ ‫دائرة تنفيذ �شمال عمان‬ ‫‪2013/12/4‬‬ ‫�إخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫رقم الدعوى ‪/2013/4005‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪/‬‬ ‫‪ -1‬وجود جا�سم حممد ال�شهرباين‬ ‫‪ -2‬كنعان �أ�سود جا�سم التميمي‬ ‫‪� -3‬شركة مازن و�أمين كنعان‬ ‫رق��م الإع�ل��ام ‪/‬ال���س�ن��د التنفيذي‬ ‫‪ ,6/3 + 6/2 + 6/1‬ت ��اري� �خ ��ه‬ ‫‪2011/8/24‬‬ ‫حمل �صدوره تنفيذ �شمال عمان‬ ‫امل�ح�ك��وم ب��ه‪ /‬ال��دي��ن ‪ 20646‬دينار‬ ‫وال ��ر�� �س ��وم وامل� ��� �ص ��اري ��ف وات� �ع ��اب‬ ‫املحاماة والفائدة �إن وجدت‬ ‫ي� �ج ��ب ع �ل �ي��ك �أن ت � � � ��ؤدي خ�ل�ال‬ ‫�سبعة اي��ام تلي تاريخ تبليغك هذا‬ ‫الإخ �ط��ار �إىل امل�ح�ك��وم ل��ه ال��دائ��ن‬ ‫�شركة بندار للتجارة ة والإ�ستثمار‬ ‫املبلغ املبني �أعاله‬ ‫و�إذا ان�ق���ض��ت ه��ذه امل ��دة ومل ت ��ؤد‬ ‫الدين املذكور �أو تعر�ض الت�سوية‬ ‫القانونية �ستقوم دائ ��رة التنفيذ‬ ‫مب �ب��ا� �ش��رة امل �ع��ام�ل�ات ال�ق��ان��ون�ي��ة‬ ‫الالزمة قانونا بحقك‬ ‫م�أمور تنفيذ �شمال عمان‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه مدعى‬ ‫باحلق ال�شخ�صي ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح جزاء ال�شونة اجلنوبية‬

‫رقم الدعوى ‪� )2010-736( / 3-14‬سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬عمر علي م�سعود خري�سات‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫‪ -1‬م ��اج ��ده ع� �ب ��دال� �ه ��ادي اب��راه �ي��م‬ ‫ابراهيم ‪ -2‬منى عبدالهادي ابراهيم‬ ‫ابراهيم ‪ -3‬اجمد عبدالهادي ابراهيم‬ ‫اب ��راه� �ي ��م ‪� � -4‬س��و� �س��ن ع �ب��دال �ه��ادي‬ ‫ابراهيم ابراهيم‬

‫ال �ع �ن��وان‪ :‬ع �م��ان ‪ /‬دوار ال �� �ش��رق االو� �س ��ط ‪ /‬وري��ث‬ ‫للم�شتكى عليه املتوفى عبدالهادي‬ ‫التهمة اغت�صاب عقار (‪)446-448‬‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك يوم الثالثاء املوافق ‪2013/12/10‬‬ ‫ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬للنظر يف ال��دع��وى رق��م �أع�ل�اه وال�ت��ي‬ ‫�أقامها عليك احل��ق العام وم�شتكي حممد عبداملنعم‬ ‫�سعيد ا�سعد كما يرجى مراجعة قلم املحكمة ال�ستالم‬ ‫الئحة االدعاء باحلق ال�شخ�صي‪.‬‬ ‫ف��إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك الأحكام‬ ‫امل�ن���ص��و���ص عليها يف ق��ان��ون حم��اك��م ال���ص�ل��ح وق��ان��ون‬ ‫�أ�صول املحاكمات اجلزائية‪.‬‬

‫رقم الدعوى ( ‪)2013- 4352‬‬ ‫�سجل عام‬

‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬عاطف حمدان قبالن‬ ‫اخلوالدة‬ ‫ا�سم املدعى عليهما وعنوانهما‪:‬‬

‫‪ -1‬حممد مو�سى احمد احلروب‬ ‫‪ -2‬عي�سى مو�سى احمد احلروب‬

‫عمان‪ /‬ابو ن�صري ال�شارع الرئي�سي قبل‬ ‫اال� �ش��ارة ال�ضوئية بجانب خمابز تالل‬ ‫ال�شام حمل خ�ضار وفواكه‬ ‫يقت�ضي ح �� �ض��ورك ي ��وم االح ��د امل��واف��ق‬ ‫‪ 2013/12/15‬ال���س��اع��ة ‪ 8.00‬للنظر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪ :‬رمزي عنرت احمد اجلابري‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق �شمال عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2013- 2587 ( / 1-1‬‬ ‫�سجل عام‬

‫الهيئة‪ /‬ال�ق��ا��ض��ي‪ :‬ف��رح ح�سني يو�سف‬ ‫ع�ضيبات‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫زهرية حممد عبداهلل �شاهني‬

‫ع �ن��وان امل �ح��ام��ي‪ :‬ال���ص��وي�ف�ي��ة ‪� � -‬ش��ارع‬ ‫الوكاالت عمارة رقم ‪�( 2‬شوابكة �سنرت‪)4‬‬ ‫مقابل منكو الطابق الثاين‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم الثالثاء املوافق‬ ‫‪ 2013/12/10‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬للنظر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪ :‬خالد عودة حنا عكاوي‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫‪11‬‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ �شرق عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2013-3451( /11-3‬سجل عام ‪� -‬ص‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫‪� - 1‬شركة ه�شام فرحان و�شركاه‬ ‫� �ش��رك��ة ت��و� �ص �ي��ة ب���س�ي�ط��ة حتمل‬ ‫اال�سم التجاري بروكلي للم�شاوي‬ ‫(مطعم)‬ ‫‪ - 2‬ه�شام �سعيد ف��رح��ان فرحان‬ ‫ب���ص�ف�ت��ه ال �� �ش �خ �� �ص �ي��ة وب���ص�ف�ت��ه‬ ‫�شريكاً مت�ضامناً يف املدعى عليها‬ ‫الأوىل واملفو�ض بالتوقيع عنها‬

‫وع �ن ��وان ��ه‪ :‬ع �م��ان ‪ /‬ال �ه��ا� �ش �م��ي ال �� �ش �م��ايل ‪� � -‬ش��ارع‬ ‫البطحاء ‪ -‬جممع بركة التجاري ‪ -‬مطعم م�شاوي‬ ‫بروكلي‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪)2012-986(/1-3 :‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫تاريخه‪2012/9/23 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ �شرق عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 3861 :‬دينار والر�سوم وامل�صاريف‬ ‫واتعاب املحاماة ان وجدت والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام تلي تاريخ‬ ‫تبليغك ه��ذا ا إلخ �ط��ار �إىل امل�ح�ك��وم ل��ه ‪ /‬ال��دائ��ن‪:‬‬ ‫م�شغل رائد ابو خ�ضري للحدادة املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد ال��دي��ن امل��ذك��ور �أو‬ ‫تعر�ض الت�سوية القانونية‪� ،‬ستقوم دائ��رة التنفيذ‬ ‫مب �ب��ا��ش��رة امل �ع��ام�ل�ات ال�ت�ن�ف�ي��ذي��ة ال�ل�ازم ��ة ق��ان��ون�اً‬ ‫بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ �شرق عمان‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق غرب عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2013- 2837 ( / 1-4‬‬ ‫�سجل عام‬

‫ال�ه�ي�ئ��ة‪ /‬ال�ق��ا��ض��ي‪ :‬ه�ب��ه ع��دن��ان ع��ارف‬ ‫جعفر‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫امي� � � ��ان ي ��ا�� �س ��ر م �� �ص �ط �ف��ى اب ��و‬ ‫ال�شوارب‬ ‫ع �م��ان‪ /‬ال � ��دوار ال���س��اب��ع ‪ -‬ب��ال �ق��رب من‬ ‫ف �ن��دق رام � ��ادا م �ق��اب��ل م��در� �س��ة االن� ��اث‪،‬‬ ‫الطابق الرابع‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم االرب�ع��اء املوافق‬ ‫‪ 2013/12/11‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬للنظر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪ :‬هيثم �سليمان ا�سماعيل القي�سي‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2013- 15604 ( / 1-5‬‬ ‫�سجل عام‬

‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬عالء املدانات‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫مازن ب�سام ابراهيم عو�ض‬

‫عمان‪ /‬جبل النزهة ‪� -‬شارع ال�سد العايل‬ ‫ مقابل بقالة ابو نحله‬‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم اخلمي�س املوافق‬ ‫‪ 2013/12/19‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬للنظر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫امل��دع��ي‪ :‬ع�ب��دال��رح�م��ن حم�م��د اب��راه�ي��م‬ ‫�شكوكاين‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫حمكمة بداية حقوق �شرق عمان‬ ‫مذكرة تبليغ الئحة دعوى‬ ‫خا�صة بالدعاوى التابعة‬ ‫لتبادل اللوائح‬ ‫رقم الدعوى ‪)2013-375(/2-3‬‬ ‫�سجل عام‬

‫طالب التبليغ وعنوانه‪ :‬ب�سام حممد‬ ‫عبا�س عبيد‬ ‫ع � � �م� � ��ان ال � �� � �ش � �م � �ي � �� � �س� ��اين ه� ��ات� ��ف‬ ‫‪0795500185‬‬ ‫وكيله اال�ستاذ‪ :‬منى م�صباح احمد‬ ‫قا�سم‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬ ‫مروان فتحي م�صلح �صالح‬ ‫ع�م��ان ‪ /‬م��ارك��ا ح��ي ال��ون��ان��ات �شارع‬ ‫مفلح اللوزي‬ ‫مو�ضوع الدعوى ‪ :‬البيع‬

‫حمكمة �صلح عني البا�شا‬ ‫الرقم‪ /2012/9 :‬انابات‬ ‫التاريخ‪2013/12/4 :‬‬

‫اعالن بيع باملزاد العلني‬

‫يعلن للعموم ب�أنه تقرر بالق�ضية التنفيذية ذات الرقم اعاله‬ ‫واملتكونة بني املحكوم ل��ه‪ :‬احمد حممد نعيم �سعد وف��دوى‬ ‫عبداملجيد حممد عبيدات وامل�ح�ك��وم عليه‪ :‬ري��ا���ض حمدي‬ ‫عطيه ال�شقريات ط��رح قطعة االر���ض رق��م ‪ 256‬حو�ض (‪)5‬‬ ‫ابو عو�سجة من ارا�ضي �صافوط ‪� /‬شمال عمان للبيع باملزاد‬ ‫العلني وو�صف القطعة ح�سب تقرير اخل�برة ما يلي‪ :‬تقع‬ ‫قطعة االر���ض �ضمن احكام �سكن (ج) م�ساحتها االجمالية‬ ‫‪ 891.22‬مرت خالية من االبنية واالن�شاءات واال�شجار ذات‬ ‫�شكل �شبه منحرف تربتها �صاحلة للزراعة والبناء نوعها‬ ‫م �ل��ك ي �ح��ده��ا � �ش��ارع ��س�ع��ة ‪ 12‬م�ت�ر م��ن اجل �ه��ة ال���ش�م��ال�ي��ة‬ ‫الغربية وهو معبد ومطلة وم�شرفة باجتاه ال�شمال والغرب‬ ‫والقطعة ذات ت�ضاري�س �شبه م�ستوية بعد ان مت جتريفها‬ ‫على م�ستوى ال���ش��ارع ون�ت��ج ع��ن ذل��ك وج��ود قطع ع��ام��ودي‬ ‫على جميع واجهات القطعة ما عدا الواجهة االمامية على‬ ‫ال�شارع ويوجد جدران ا�ستنادية م�سلحة على اجلهات الثالث‬ ‫للقطعة ويبلغ ارتفاع اجل��دار اال�ستنادي ما يقارب ‪ 10‬مرت‬ ‫وينخف�ض تدريجيا كلما توجها اىل ال�شارع والقطعة حماذية‬ ‫لالبنية ومتوفر فيها جميع اخلدمات وقد مت تقدير قيمة‬ ‫امل�ت�ر ال��واح��د مب�ب�ل��غ ‪ 100‬دي �ن��ار وع �ل��ى ذل��ك ت �ك��ون القيمة‬ ‫االجمالية للقطعة كما يلي‪891.22*100 :‬مرت =‪ 89122‬دينار‬ ‫ت�سعة وثمانون الف ومائة واثنان وع�شرون دينار‪.‬‬ ‫فعلى من يرغب باملزاودة احل�ضور اىل دائرة تنفيذ حمكمة‬ ‫�صلح عني البا�شا خالل ع�شرة ايام من اليوم التايل من تاريخ‬ ‫ن�شر هذا االع�لان وم�صطحبا معه ‪ ٪10‬من قيمة التقدير‬ ‫علما ب�أن اجور امل��زاودة واالعالن على من ير�سوا عليه املزاد‬ ‫وعلما ان��ه ق��د مت اح��ال��ة ال�ع�ق��ار اح��ال��ة قطعية على امل��زاود‬ ‫عبداملجيد احمد ال�صمادي وقيمة املزاودة اربعون الف دينار‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬ ‫عبدالفتاح الوريكات‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه مدعى باحلق‬ ‫ال�شخ�صي ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح جزاء عمان‬

‫رقم الدعوى ‪� )2012-16947( / 3-5‬سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬م�صطفى عايد م�صطفى ال�صبيحات‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫‪ -1‬ازاد دروي�ش ر�شاد الكردي‬ ‫‪ -2‬حممد خالد حممد خري ال�سنا�سله‬ ‫‪ -3‬ر�شاد دروي�ش ر�شاد الكردي‬ ‫‪ -4‬مفلح خالد حممد خري ال�سنا�سله‬ ‫‪ -5‬هيثم حممد خري مفلح ال�سنا�سله‬

‫العنوان‪ :‬عمان ‪ /‬را�س العني‬ ‫ال�ت�ه�م��ة االي� ��ذاء (‪ - )333-339‬ح�م��ل وح �ي��ازة �سالح‬ ‫(‪)154-156‬‬ ‫يقت�ضي ح���ض��ورك ي��وم االث�ن�ين امل��واف��ق ‪2013/12/9‬‬ ‫ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬للنظر يف ال��دع��وى رق��م أ�ع�ل�اه وال�ت��ي‬ ‫�أقامها عليك احلق العام وم�شتكي رائد �سميح عبداهلل‬ ‫احلوراين‪.‬‬ ‫ف��إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك الأحكام‬ ‫امل�ن���ص��و���ص عليها يف ق��ان��ون حم��اك��م ال���ص�ل��ح وق��ان��ون‬ ‫�أ�صول املحاكمات اجلزائية‪.‬‬

‫حمكمة بداية عمان‬ ‫انذار عديل موجه بوا�سطة كاتب عدل‬ ‫بداية حقوق عمان املحرتم‬

‫رقم االنذار‪� -2013-54207-23-5 :‬سجل عام‬ ‫املنذران‪� -1 :‬شكري طاهر احمد احل�سان ‪ /‬ليبي اجلن�سية يحمل اجلواز رقم‬ ‫(‪ -2 )607200‬حامت رجب مفتاح املاجري ‪ /‬ليبي اجلن�سية يحمل جواز �سفر‬ ‫رقم (‪ )628062‬وكيلهم املحامي يحيى �سامل ابو عبود عنوانه‪ :‬عمان ‪ -‬جبل‬ ‫عمان ‪� 60 -‬شارع ال�شهيد عبداملنعم ريا�ض ‪ -‬بجانب وزارة ال�سياحة‬ ‫املنذر اليه‪ :‬ح��ازم حماد احمد �شنك يحمل الرقم الوطني (‪)9701026516‬‬ ‫عنوانه للتبيلغ‪ :‬عمان ‪ -‬جممع النقابات ‪ -‬نقابة املهند�سني الزراعيني‪.‬‬ ‫املو�ضوع‪ :‬مطالبة مببلغ (‪ )65000‬خم�سة و�ستني الف دوالر امريكي باال�ضافة‬ ‫اىل مبلغ مئة الف دوالر تعوي�ض عن ال�ضرر املادي واملعنوي‪.‬‬ ‫الوقائع‪ -1 :‬يعلم املنذر اليه ب��أن ذمته م�شغولة للمنذرين مببلغ (‪)65000‬‬ ‫خم�سة و�ستون الف دوالر امريكي تقريبا منها مبلغ (‪ )54700‬اربعة وخم�سون‬ ‫الفا و�سبعمائة دوالر امريكي موثقة بخط يده مبوجب اق��رار خطي بتاريخ‬ ‫‪ 2009/10/12‬وب�أن املال كان بحوزته على �سبيل االمانة وقام بالت�صرف باملبلغ‬ ‫اعاله حل�سابه اخلا�ص دون اذن املنذرين‪.‬‬ ‫‪ -2‬يعلم املنذر اليه �أن فعله ي�شكل جرمية ا�ساءة ائتمان معاقب عليه بن�ص‬ ‫القانون وهو ملزم برد املبلغ اعاله‪.‬‬ ‫‪ -3‬ان فعل املنذر اليه قد احل��ق باملنذرين ا��ض��راراً مادية ومعنوية يقدرانها‬ ‫بقيمة (‪ )100000‬مئة الف دوالر امريكي‪.‬‬ ‫الطلب‪ :‬ملا تقدم فان املنذرين ينذرانك ب�ضرورة امل�سارعة لت�سديد املبلغ اعاله‬ ‫خ�لال ثالثة اي��ام واال �سن�ضطر ا�سفني بعدها اىل حتريك دع��وى ق�ضائية‬ ‫بحقك وامل�ط��ال�ب��ة باحلجز التحفظي على ام��وال��ك املنقولة وغ�ير منقولة‬ ‫اجلائز احلجز عليها قانونا واملطالبة بحب�سك حب�سا تنفيذيا و‪�/‬أو بيع اموالك‬ ‫امل�ح�ج��وز عليها ب�امل��زاد العلني و‪�/‬أو طلب منع �سفرك وت�ضمينك الر�سوم‬ ‫وامل�صاريف واتعاب املحاماة والتي ال زالت يف غنى عن دفعها‪.‬‬ ‫وقد اعذر من انذر‬ ‫وكيل املنذرين‪ /‬املحامي يحيى �سامل ابو عبود‬

‫علم وخرب تبليغ‬ ‫�صادر عن‬ ‫حمكمة بداية حقوق عمان‬ ‫�إدارة الدعوى املدنية‬ ‫رقم الدعوى‪2013/2776 :‬‬ ‫رقم ملف �إدارة الدعوى‪2013/953 :‬‬

‫قا�ضي �إدارة الدعوى‪ :‬كفاح الدروبي‬ ‫طالب التبليغ (املدعي)‪:‬‬

‫بي�ست بيلد انرتبرايز ليمتد ‪ /‬هونغ‬ ‫كونغ‬

‫وكيله املحامي اال�ستاذ‪ :‬كميل �ساباوروزيت‬ ‫حجل‬ ‫املطلوب تبليغه (املدعي عليه)‪ :‬عالء احمد‬ ‫ح�سن رم�ضان ب�صفته ال�شخ�صية ‪ /‬وب�صفته‬ ‫��ص��اح��ب م� ؤ���س���س��ة امل�ح�ي��ط ال �ه��ادي لتجارة‬ ‫االطارات‬ ‫نوع الأوراق املبلغة‪ :‬الئحة دعوى وحافظة م�ستندات‬ ‫م�ل�اح �ظ ��ة‪ :‬ع �ل �ي �ك��م م ��راج �ع ��ة ق �ل��م �إدارة‬ ‫ال��دع��وى املدنية لت�سلم امل�ستندات املتعلقة‬ ‫بالدعوى‬


‫‪12‬‬

‫م������������������ق������������������االت‬

‫اخلمي�س (‪ )5‬كانون الأول (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2497‬‬

‫فهمي هويدي‬

‫الربيطانيون‬ ‫أخجلونا‬

‫�أنتابني �شعور عميق باخلجل حني طالعت �صورة كبرية‬ ‫ملجموعة من النا�شطني الربيطانيني الذين حمل كل واحد‬ ‫منهم الفتة تدعو �إىل وقف خمطط برافر الذي ي�ستهدف‬ ‫اق�ت�لاع ب��دو النقب وتهجريهم م��ن �أر� ��ض أ�ج��داده��م‪ ،‬ومل‬ ‫يفارقني اخلجل و أ�ن��ا �أتابع التقرير ال��ذي ن�شرته �صحيفة‬ ‫«احلياة» اللندنية يوم الأح��د املا�ضي (الأول من دي�سمرب)‬ ‫ع��ن تفا�صيل حملة الت�ضامن م��ع فل�سطني يف بريطانيا‪،‬‬ ‫وكيف �أن الع�شرات م��ن الإجن�ل�ي��ز ت�ظ��اه��روا أ�م��ام ال�سفارة‬ ‫الإ��س��رائ�ي�ل�ي��ة يف ل �ن��دن‪ .‬ك�م��ا خ��رج��ت ت �ظ��اه��رات �أخ ��رى يف‬ ‫م��دن اك�سفورد وبرايتون والمبيت وك��اردي��ف‪ ،‬رف��ع خاللها‬ ‫املتظاهرون الالفتات ذاتها التي كتب عليها «ي��وم الغ�ضب‬ ‫ــ برافر لن مي��ر»‪ ،‬ورددوا �شعارات �ضد املخطط داع�ين �إىل‬ ‫وقفه‪.‬‬ ‫يف ال�ت�ق��ري��ر �أي���ض��ا �أن �أك�ث�ر م��ن ‪ 50‬م��ن ال�شخ�صيات‬ ‫الربيطانية البارزة وقعوا ر�سالة �أدان��ت خمطط التهجري‬ ‫املذكور‪ ..‬ومن بني املوقعني �أكادمييون وروائيون وخمرجون‬ ‫ومو�سيقيون ونواب وم�ؤلفتان وم�صممة �أزياء و�إذاعية وقادة‬ ‫احت��ادات عمالية‪ ،‬وذك��رت الر�سالة التي �صدرت عن حملة‬ ‫الت�ضامن مع فل�سطني ووقعها ذل��ك اخلليط املده�ش من‬ ‫الب�شر ان ال�برمل��ان الإ��س��رائ�ي�ل��ي (الكني�ست) �أق��ر خمطط‬ ‫برافر ــ بيجني ال��ذي �سي�ؤدي تنفيذه �إىل تدمري �أك�ثر من‬

‫‪ 35‬قرية وبلدة يف النقب (جنوب �إ�سرائيل)‪ ،‬واقتالع وف�صل‬ ‫نحو ‪� 70‬أل��ف ب��دوي فل�سطيني‪ ،‬الأم��ر ال��ذي يعد تهجريا‬ ‫ق�سريا لفل�سطينيني من بيوتهم و�أرا�ضيهم ت�صر احلكومة‬ ‫الإ�سرائيلية على امل�ضي يف تنفيذه رغم ما ميثله ذلك من‬ ‫انتهاك �صارخ لأب�سط حقوق الإن���س��ان‪ .‬ودع��ا البيان �أي�ضا‬ ‫حكومة اململكة املتحدة �إىل ال�ضغط على �إ�سرائيل مبختلف‬ ‫ال�سبل للتخلي عن املخطط‪ ،‬كما دعا حكومات العامل �إىل‬ ‫اتخاذ موقف مماثل يلزم حكومة تل �أبيب باحرتام حقوق‬ ‫الإن�سان والقانون الدويل‪.‬‬ ‫نقل التقرير عن رئي�س حملة الت�ضامن مع فل�سطني يف‬ ‫بريطانيا ــ ا�سمه هيوالنينج ــ قوله على املوقع الإلكرتوين‬ ‫للحملة �إن احل�ك��وم��ة الربيطانية مطالبة بالتخلي عن‬ ‫حذرها يف خماطبة حكومة �إ�سرائيل‪ ،‬يف حني �أن املطلوب‬ ‫منها �سيا�سيا و�أخالقيا �أن تتبنى موقفا حازما يف مواجهة‬ ‫�سيا�ستها اال�ستيطانية‪ ،‬من ثم فال ينبغي �أن يكتفي املوقف‬ ‫ال�بري�ط��اين ب��الإدان��ة �أو ال�ت�ح��ذي��ر‪ ،‬و�إمن ��ا يتعني �أي���ض��ا �أن‬ ‫تتخذ احلكومة خطوات عملية ت�ؤكد جديتها يف رف�ض تلك‬ ‫ال�سيا�سة العن�صرية‪ ،‬ك�أن تفر�ض حظرا على جتارة ال�سالح‬ ‫مع �إ�سرائيل‪.‬‬ ‫هذا املوقف يفاجئنا بقدر ما �أنه يخجلنا‪ .‬ووجه املفاج�أة‬ ‫يف املو�ضوع ال يتمثل فقط يف كون احلملة يقودها فريق من‬

‫النخبة الربيطانية‪ ،‬ولكنه يتمثل �أي�ضا يف �أن املو�ضوع برمته‬ ‫لي�س مثارا يف الإع�لام امل�صري‪ .‬ذلك �أنني �أزع��م ب�أن الر�أي‬ ‫العام يف بالدنا ال يعرف �شيئا عن خطة التهجري املذكورة‪،‬‬ ‫رغم الأهمية اال�سرتاتيجية للنقب للأمن القومي يف م�صر‪،‬‬ ‫باعتبارها ل�صيقة ب�شبه جزيرة �سيناء‪ .‬وللعلم ف�إن خمطط‬ ‫برافر هو قانون �إ�سرائيلي مت اقراره يف �شهر يونيو من العام‬ ‫احلايل‪ ،‬بناء على تو�صية من وزير التخطيط الإ�سرائيلي‬ ‫�إيهود برافر عام ‪ .2011‬وقد �شكلت جلنة حملت ا�سمه لكي‬ ‫تتوىل تهجري �سكان ع�شرات القرى يف النقب‪ ،‬وجتميعهم‬ ‫فيما �سمى بلديات الرتكيز‪ .‬وتدعي احلكومة الإ�سرائيلية‬ ‫ان هدف املخطط هو ت�سوية النزاع املتوا�صل بني بدو النقب‬ ‫وال�سلطة الإ�سرائيلية يف �ش�أن ملكية الأرا�ضي باملنطقة‪ ،‬مبا‬ ‫ي�سمح بالتخطيط مل�ستقبل قرى البدو وم�ضاربهم‪� ،‬إال �أن‬ ‫البدو ي��ؤك��دون �أن الهدف احلقيقي هو نهب ما تبقى من‬ ‫حوزتهم من �أرا�� ٍ�ض‪ ،‬حيث ي�ؤدي القانون �إىل م�صادرة نحو‬ ‫‪� 800‬أل��ف دومن تعادل ن�صف الأرا�ضي التي تبقت لهم بعد‬ ‫امل���ص��ادرات ال�ت��ي مت��ت ع��ام النكبة (�سنة ‪ )1948‬ـ�ـ (ال�ف��دان‬ ‫ي�ع��ادل �أك�ث�ر قليال م��ن �أرب �ع��ة دومن ��ات) ويق�ضي املخطط‬ ‫بتخ�صي�ص منطقة ينقل �إليها البدو مبا يعيد �إىل الأذهان‬ ‫ف�ك��رة «اجل�ي�ت��و» وخ�ب�رة ن�ظ��ام الآب��ارت��اي��د ال�ب��ائ��د يف جنوب‬ ‫�أفريقيا‪ ،‬الذي حدد �أماكن منف�صلة لكي يعي�ش فيها ال�سود‬

‫�سامل الفالحات‬

‫عندما يصبح‬ ‫جرم ًا‬ ‫التظلم ُ ْ‬ ‫�أر�سل �إ ّ‬ ‫يل ال�سيد �أحمد ال�شبيالت ر�سالة تتحدث عن مظلمته‬ ‫ه��و وزميله ال�سيد ف��را���س احلرا�سي�س املتلخ�صة بنلقه وزميله‬ ‫تع�سفياً من اجلمارك �إىل ال��زراع��ة‪ ،‬وبعد قراءتي الر�سالة التي‬ ‫كتبت على عجل‪ ،‬لكنها ل�صدقها كانت بليغة م�ؤملة؛ لأن منطق‬ ‫احل��ق ق��وي وحجته دام�غ��ة و�أدل�ت��ه متوافرة فيه‪� ،‬أ�صدقكم �أنني‬ ‫��ش�ع��رت ب��اخل�ط��ر احل�ق�ي�ق��ي وال��ره �ب��ة ع�ل��ى وط�ن��ي ع�ل��ى حا�ضره‬ ‫وم�ستقبله و�أمنه االجتماعي �إن مل يتداركه العقالء‪.‬‬ ‫يف كل ي��وم ت�سمع عن مطعون جديد‪ ،‬فهذا تنك�شف عورته‬ ‫ويفتح ملفه الفا�سد الذي يزكم الأُنوف‪ ،‬وي�سبب اخلجل والوجل‬ ‫والأمل‪.‬‬ ‫ٌ‬ ‫مال منهوب وحمى م�ستباح وهيبة تال�شت‪ ،‬فقد تراخت يد‬ ‫الدولة عمن يعتدي على القانون �إال اللهم عن الذين يك�شفون‬ ‫العيوب ويرفعون ال�صوت انت�صاراً للوطن و�أهله‪ ،‬فما أ�ق��وى يد‬ ‫الأم��ن عليهم‪ ،‬وال حاجة لدليل لإلقاء القب�ض عليهم والتنكيل‬ ‫بهم وترويع ذويهم وتخويف جريانهم وتهديد معي�شتهم وك�أمنا‬ ‫مل حتفظ أ�ج�ه��زة احلكومة واملتحكمني بها م��ن ال�ق��ر�آن الكتاب‬ ‫العادل �إ ّال «ف�ش ّرد بهم من خلفهم‪.»..‬‬ ‫ومل يفهموا املعنى املق�صود من الآية فجعلوا ال�صديق عدواً‬ ‫واملواطن ال�صادق ال�صارخ من الويل من �أكابر املجرمني‪.‬‬ ‫ت�ه�م��ة �أب �ن ��اء ال�ط�ف�ي�ل��ة ال���ش�ب�ي�لات واحل��را� �س �ي ����س م� ّ‬ ‫�وظ�ف��ي‬ ‫اجلمارك �أنهما ح ّر�ضا على الإ��ض��راب‪ ،‬و�إن كانت الدالئل ح�سب‬ ‫قولهما خالف ذلك فقد ّ‬ ‫ر�شدا الإ�ضراب و�أ�سهما يف تربيد املوقف‬ ‫واحلفاظ على الب�ضائع التي يخ�شى عليها من التلف با�ستثنائها‬ ‫من الإ�ضراب‪ ،‬والتخلي�ص عليها‪.‬‬ ‫وعمال على عدم االحتكاك ب�سائقي ال�شاحنات وبرجال الأمن‬ ‫لأن كال الطرفني تنفيذيان (اجلمارك والأمن) وكالهما يحمل‬ ‫�سالحاً �أي�ضاً‪.‬‬ ‫�أما تهمة التحري�ض التي يقول ال�شبيالت �إن وزير الداخلية‬ ‫اقتنع ببطالنها بعد التو�ضيح ووع��د بجمعهما برئي�س ال��وزراء‬ ‫للعدول عن نقلهما والتنكيل بهما وهذا ما مل يح�صل حتى الآن‪،‬‬ ‫وامل ��ؤمل �أي�ضاً �أنهما مل ي�ستلما راتبهما مل��دة �شهرين حتى الآن‬ ‫بحجج واهية علماً �أنه �أقل بكثري من راتبهما قبل النقل ال�سيا�سي‪.‬‬ ‫ماذا عليهما �أن ي��عال؟‬ ‫فال وَعْ ��د ال��وزي��ر �أف��اد‪ ،‬وال تدخل ع��دد من ال�ن��واب �أف��اد‪ ،‬وال‬ ‫مطالبات �شباب حي الطفايلة وت�ضامنهم حرك �ساكناً‪ ،‬وال حاجة‬ ‫بيوتهم و�أطفالهم يف ظ��ل �ضنك العي�ش حركت �ضمري حكومة‬ ‫ال�ضمري احلي التي ال تتلقى �أوامر من �أحد!‬ ‫�أمل يكفل الد�ستور الأردين حق الأردين يف التعبري عن ر�أيه؟‬ ‫�أل�سنا يف عهد احلرية التي �سقفها ال�سماء؟‬ ‫�ألي�س اجلوع كافراً كما قال امل�ؤمنون والكافرون؟‬ ‫�ألي�س الظلم ظلمات وعاقبته على الظامل وخيمة يف الدنيا‬ ‫قبل الآخرة؟‬ ‫�أو مل يعلم الظلمة امل�ستمتعون بقهر عباد اهلل �أن عني اهلل ال‬ ‫تنام ‪-‬ال ت�أخذه �سنة وال نوم‪ -‬و�أنه �سيقت�ص من الظامل للمظلوم‬ ‫يف دنياه و�آخرته؟‬ ‫تنام عينك واملظلوم منتبه‪ ..‬يدعو عليك وعني اهلل مل تنم‪.‬‬ ‫يا من بقي ي�سمع ال�صوت من الأردنيني الغيارى على بلدهم‬ ‫ومواطنيه بلدنا يف خطر حقيقي‪.‬‬ ‫�أين املفر‪..‬‬ ‫�إىل �أين يذهب �أحمد ال�شبيالت وفرا�س احلرا�سي�س؟‬ ‫ك��ان��ا يف ح ��راك مطلبي معي�شي جرميتهما �أن�ه�م��ا ك��ان��ا يف‬ ‫املقدمة من �أجل زمالئهم �ش�أن كل املواطنني ال�شرفاء الذين ال‬ ‫يلتفتون �إىل ال��وراء وال مي��دون �أيديهم مت�سولني‪ ،‬وال يختبئون‬ ‫بني اجلموع خوفاً‪ ،‬وال يتاجرون على ح�ساب زمالئهم‪.‬‬ ‫يرحم �أيام زمان‪..‬‬ ‫لو ذه��ب �أحمد وف��را���س قبل ع�شرين �سنة �إىل �شيخ ع�شرية‬ ‫من الع�شائر الأردنية ملا نام حتى �أن�صفهما وحل امل�شكلة‪ ..‬ولكنهم‬ ‫ُغيبوا بال بديل يف الدولة‪.‬‬ ‫لقد ذهبا �إىل حمكمة العدل العليا وينتظرون عدالة املحكمة‪.‬‬ ‫ولقد �صرخا مع حي الطفايلة ولكن �أ�صواتهم مل ت�صل بعد‪..‬‬ ‫قد نتفهم الإ�صرار الر�سمي على قطع الطريق على الإ�صالح‬ ‫ال�سيا�سي ال�شامل خوفاً على املكت�سبات اخلا�صة للبع�ض‪ ،‬وتعطيل‬ ‫اجل �ه��د ال�شعبي لتكميم �أف� ��واه امل�ط��ال�ب�ين بحقوقهم املعي�شية‬ ‫واملطلبية وعدم انتهاء مطاردتهم حتى بعد انتهاء االحتجاجات‬ ‫وامل �ط��ال��ب ك �م��ا ي�ح���ص��ل ل�ل���س�ي��دي��ن �أح �م��د ال���ش�ب�ي�لات وف��را���س‬ ‫احلرا�سي�س‪ ،‬فال تف�سري لهذا ال�سلوك �إال اجلهالة وق�صر النظر‬ ‫والتخوف من �أن يتجر أ� ال�شعب على املطالبة بحقوقه ال�شاملة‬ ‫ويف�ضح الفا�سدين‪ ،‬و�إىل �أي حد ميكن عرقلة هذه املطالبات وهل‬ ‫مبقدور �أحد ذلك؟‬ ‫و�أخ�ي�راً ف ��إين �أوج��ه ن��داء با�سم املواطنني الكرميني �أحمد‬ ‫وفرا�س لو�سائل الإعالم املحلية املختلفة‪� ..‬إىل الأخوة والأخوات‬ ‫كتاب الأع�م��دة امل�سكونني بهموم ال��وط��ن وامل��واط�ن�ين دون ت��ردد‪.‬‬ ‫و�إىل م�ق��دم��ي ال�ب�رام��ج اخل��دم �ي��ة يف الإذاع� � ��ات امل�ح�ل�ي��ة‪ .‬و�إىل‬ ‫بع�ض الف�ضائيات التي ما زال فيها بقية من حياة‪ .‬و�إىل بع�ض‬ ‫ال�شخ�صيات والنواب املطلعني على هذه الق�ضايا الذين تدخلوا يف‬ ‫وقت �سابق‪� ..‬أن ينت�صروا لهذه املظامل ولكل مظلوم‪.‬‬ ‫ف�ق��د انت�صر ال��ر��س��ول �صلى اهلل عليه و��س�ل��م ق�ب��ل الهجرة‬ ‫للأرا�شي وه��و على ال�شرك من �سيد قري�ش �أب��ي جهل‪ ،‬وانت�صر‬ ‫عمر الفاروق للقبطي من ابن واليه على م�صر‪ ،‬وانت�صر املعت�صم‬ ‫للمر�أة الها�شمية من الروم وحرم نف�سه املاء حتى ينقذها‪.‬‬ ‫وانت�صر �صالح الدين الأيوبي للحُ جاج من «ري ُنو ال�صليبي‬ ‫ف�أين �أحفادهم؟»‪.‬‬

‫من �أ�صحاب البالد‪ ،‬كي يظلوا مبعزل عن البي�ض الوافدين‬ ‫�إليها‪ ،‬ويف احلالة التي نحن ب�صددها فاملراد هو عزل البدو‬ ‫واقتالعهم ل�صالح خمططات التغول اال�ستيطاين‪.‬‬ ‫ان يعرف الربيطانيون عن املو�ضوع �أك�ثر مما نعرف‬ ‫فذلك �سبب كاف ل�شعورنا باخلجل واخل��زي‪ .‬وان يتحرك‬ ‫بع�ضهم وينظمون حملة لوقف هدم القرى وتهجري ع�شرات‬ ‫الأل ��وف م��ن ال�ب��دو بينما نحن �صامتون وذاه �ل��ون‪ ،‬فذلك‬ ‫�سبب �آخ��ر للخجل‪ .‬وان تطالب حملة املثقفني الإجنليز‬ ‫حكومة بالدهم باتخاذ موقف حازم �إزاء �إ�سرائيل ووقف بيع‬ ‫ال�سالح لها‪ .‬يف حني �أن حكومتنا تقف متفرجة وتنهمك يف‬ ‫هدم الأنفاق لإحكام احل�صار حول فل�سطينيي غزة‪ ،‬فذلك‬ ‫�سبب ثالث للخجل‪.‬‬ ‫ال �أعرف �إىل من نتوجه باللوم والعتاب‪� .‬إىل حكومتنا‬ ‫املتفرجة على امل�شهد‪ ،‬وب��ات��ت ت�ضن عليه حتى بال�شجب‬ ‫واال� �س �ت �ن �ك��ار؟ �أم �إىل و� �س��ائ��ل الإع �ل��ام ال �ت��ي ان �خ��رط��ت يف‬ ‫اال�ستقطاب ال�سيا�سي وال���ص��راع الداخلي ال��دائ��ر �إىل حد‬ ‫�أن�ساها م�س�ؤوليتها املهنية يف الأخبار وتنوير الر�أي العام؟‬ ‫�أم �إىل النخبة التي تخلت عن دورها يف التعبري عن �ضمري‬ ‫الأمة وحتولت �إىل طرف يف احلرب الأهلية الدائرة؟ ــ و�إىل‬ ‫ان نعرف ف�إننا ال ن�ستطيع �أن نتخل�ص من ال�شعور باخلجل‬ ‫واخلزي‪.‬‬

‫زكي بني ار�شيد‬

‫الثورة املصرية‪ ..‬أكلت‬

‫الجماعة ال تحاكم اآلراء‬ ‫تتبنى ج�م��اع��ة الإخ � ��وان امل�سلمني‬ ‫ب��رن��اجم �اً �إ� �ص�لاح �ي��ا ي �ق��وم ع�ل��ى رك�ن�ين‬ ‫�أ�سا�سيني‪:‬‬ ‫اول�ه�م��ا‪ -:‬ام�ت�لاك ر�ؤي��ة �إ�صالحية‬ ‫واق �ع �ي��ة ت ��راع ��ي ب �� �ص �م��ة اخل���ص��و��ص�ي��ة‬ ‫الوطنية واملعطيات املحلية والإقليمية‬ ‫والدولية وقادرة على �إحداث نقلة نوعية‬ ‫يف الت�شريعات وال�سلوكيات‪ ،‬و�إنتاج املناخ‬ ‫ال�سيا�سي الراعي واملتبني لإرادة الإ�صالح‬ ‫وال�ت�غ�ي�ير وم�ع��اجل��ة امل���ش��اك��ل ال��داخ�ل�ي��ة‬ ‫مب��ا ف�ي�ه��ا الأزم � ��ة االق �ت �� �ص��ادي��ة امل�ع�ق��دة‬ ‫وال �ق��درة على حماية الأردن ومواجهة‬ ‫التحديات والتهديدات اخلارجية �أيا كان‬ ‫م�صدرها‪ ،‬وت�شكل هذه املالمح العري�ضة‬ ‫وما يتفرع عنها �أر�ضية منا�سبة لطاولة‬ ‫احلوار الوطني ال�شامل جلميع املكونات‬ ‫الأردنية للتفاهم حول خريطة الإ�صالح‬ ‫الوطني‪ .‬و�أم��ا الركن الثاين فهو الذي‬ ‫ي�شكل ال�ترج�م��ة العملية لتلك ال��ر�ؤي��ة‬ ‫م��ن خ�ل�ال ت �ق��دمي ال �ن �م��وذج ال�ع�م�ل��ي ملا‬ ‫تريده اجلماعة يف الواقع الأردين‪ ،‬وهنا‬ ‫مكمن التحدي الكا�شف عن م�صداقية‬ ‫اجل �م��اع��ة وج��دي �ت �ه��ا يف مت � ّث��ل الأف �ك ��ار‬ ‫املعتمدة وتطوير الواقع امل��وروث وبهذا‬ ‫املعنى ت�سعى اجلماعة لتقدمي التطبيق‬ ‫العملي ل�ل��ر�ؤي��ة ال�ن�ظ��ري��ة وه ��ذا م�ي��دان‬ ‫التفوق والتميز‪ .‬والت�سابق بني الفعاليات‬ ‫ال�سيا�سية واالجتماعية‪ .‬فعندما تطالب‬ ‫اجلماعة بالدولة الدميقراطية ال�شورية‬ ‫املتم ّكنة وبتوازن ال�سلطات والف�صل بينها‬ ‫وم�لازم��ة ال�صالحيات م��ع امل�س�ؤوليات‬ ‫وه � ��و ال � �ع� ��رف ال �ط �ب �ي �ع��ي يف اي ك �ي��ان‬ ‫دمي��وق��راط��ي حيث ال يحتاج االم��ر اىل‬ ‫اعادة �صناعة العجلة من جديد‪ -‬ت�سعى‬‫اجل �م��اع��ة ل �ت �ق��دمي �أمن��وذج �ه��ا ال�ع�م�ل��ي‬ ‫م��ن خ�لال ت�صعيد ال�ق�ي��ادات باالنتخاب‬ ‫املبا�شر ملجل�س ال�شورى الذي هو مبثاية‬ ‫ال�سلطة الت�شريعية وال��رق��اب�ي��ة وال��ذي‬ ‫ب��دوره �أي�ضاً ينتخب ال�سلطة الق�ضائية‬ ‫والتنفيذية ممثلة بـــ(املحاكم التنظيمية‬

‫واملكتب التنفيذي)‪.‬‬ ‫وق� ��د م��ار� �س��ت اجل �م��اع��ة ال� �ت ��داول‬ ‫ال �ف �ع �ل��ي ع �ل��ى امل� ��واق� ��ع ال �ق �ي ��ادي ��ة ب�ك��ل‬ ‫م�ستوياتها وق�ب��ل ان ت�ق� نّّن� ذل��ك املعنى‬ ‫يف لوائحها الداخلية مثل حتديد والية‬ ‫املراقب العام بدورتني متتاليتني فقط‪،‬‬ ‫م��ار� �س��ت اجل �م��اع��ة ه ��ذا امل�ع�ن��ى ب��ال��واق��ع‬ ‫الفعلي وجت ��اوزت ب��ذل��ك نظرية القائد‬ ‫ال�ت��اري�خ��ي ال��رم��ز م��ن امل�ه��د اىل اللحد‬ ‫واىل الأب ��د‪ ،‬ف�ض ً‬ ‫ال ع��ن منهج التوريث‬ ‫ال� � ��ذي ات �� �س �م��ت ب ��ه االن� �ظ� �م ��ة الأب ��وي ��ة‬ ‫والأ� �س ��ري ��ة‪ .‬اىل ذل ��ك ق��دم��ت اجل�م��اع��ة‬ ‫ن�ظ��ري��ة ال���ش��راك��ة ال�سيا�سية والوطنية‬ ‫ورح �ب��ت ب ��أو� �س��ع م���ش��ارك��ة وط�ن�ي��ة وعلى‬ ‫ق��واع��د ال�ت�ع��ددي��ة واح �ت��رام دور ال ��ر�أي‬ ‫امل �خ��ال��ف ب��ال�ب�ن��اء واال� �ص�ل�اح واالن �ف �ت��اح‬ ‫على اجل�ه��ات الر�سمية وال�شعبية وبناء‬ ‫ال�ت�ن���س�ي�ق�ي��ات وال �ت �ح��ال �ف��ات واالط � ��ارات‬ ‫ال ��وط� �ن� �ي ��ة وال� �ق ��وم� �ي ��ة وال � �ت � �ع � ��اون يف‬ ‫امل �� �ش�ترك��ات اال� �ص�لاح �ي��ة‪ ،‬ورك � ��زت على‬ ‫ك �� �س��ر ن �ظ��ري��ة اال� �س �ت �ف��راد وال�ت�ه�م�ي����ش‬ ‫والإق�صاء �أو اال�ستئثار بال�سلطة والنفوذ‬ ‫وفتحت الأبواب والنوافذ للن�صح والنقد‬ ‫وال � � ��ر�أي امل �خ��ال��ف م��ن داخ� ��ل اجل�م��اع��ة‬ ‫�أو خ��ارج �ه��ا‪ ،‬و� �ش �ج �ع��ت ع �ل��ى امل� �ب ��ادرات‬ ‫ال�شبابية وال�ف��ردي��ة وامل�ؤ�س�سية‪ ،‬ف�ضال‬ ‫ع ��ن ت �ق ��دمي م � �ب� ��ادرات ع ��دي ��دة م ��ا زال‬ ‫بع�ضها ف��اع�لا حتى اللحظة‪ .‬واذا كان‬ ‫االم��ر يحتاج اىل تو�ضيح وت��ذك�ير فقد‬ ‫حر�صت اجل�م��اع��ة على إ�جن ��از «اجلبهة‬ ‫ال��وط �ن �ي��ة ل�ل�ا�� �ص�ل�اح» ب��ال �ت �� �ش��ارك م��ع‬ ‫القوى التي وافقت على م�شروع اجلبهة‬ ‫الإ�صالحي وعلى قدم امل�ساواة يف التمثيل‬ ‫م��ع االح� ��زاب وال �ت �ي��ارات وال�شخ�صيات‬ ‫الوطنية امل�ستقلة‪ ،‬واع�ت�م��دت اجلماعة‬ ‫اي �� �ض��ا م� �ب ��ادرات اج �ت �م��اع �ي��ة و��س�ي��ا��س�ي��ة‬ ‫متعددة اجتهد بتكوينها بع�ض اع�ضاء‬ ‫اجلماعة بالتعاون مع �شخ�صيات وهيئات‬ ‫وط�ن�ي��ة اخ ��رى‪ ،‬م�ث��ل «ال�ت�ج�م��ع ال�شعبي‬ ‫لال�صالح»‪.‬‬

‫جميع ه��ذه ال�سلوكيات واملمار�سات‬ ‫ال تلغي فوا�صل العمل امل�ؤ�س�سي واحرتام‬ ‫ال�ع�ق��د ال�ت�ن�ظ�ي�م��ي واالل� �ت ��زام ب��ال�ل��وائ��ح‬ ‫والأن �ظ �م��ة ال �ت��ي م��ن � �ش � أ�ن �ه��ا ان تنظم‬ ‫العالقة بني م�ستويات امل�ؤ�س�سة جميعها‪،‬‬ ‫وبدون تلك املنظومة وااللتزام بها تربز‬ ‫ح ��االت التفلت وال �ت �ج��اوز وت�شيع حالة‬ ‫الفو�ضى‪ ،‬الأمر الذي �سي�ؤدي وبالت�أكيد‬ ‫اىل االن �ق �� �س��ام وال �ت �� �ش �ظ��ي‪ ،‬وه ��و االم��ر‬ ‫ال��ذي وق��ع لبع�ض التجمعات ال�سيا�سية‬ ‫والفكرية وال�شعبية‪.‬‬ ‫ملخ�ص ال �ق��ول ان اجل�م��اع��ة وه��ي‬ ‫مت��ار���س امل��راج �ع��ة امل���س�ت�م��رة ب�ح�ث��ا عن‬ ‫الفائدة وامل�صلحة‪ ،‬مل تقفل ابواب التفكري‬ ‫وامل �ب��ادرات وت��رح��ب ب��الإب��داع والتجديد‬ ‫و ُت� � ؤ�م ��ن ب ��احل ��وار وال �ت �� �ش��ارك �ي��ة وب ��دون‬ ‫ا� �ش�ت�راط��ات‪ ،‬و ُت���س�ه��ل ال���س�ب��ل لأ��ص�ح��اب‬ ‫الأف� �ك ��ار وامل� �ب ��ادرات ل �ط��رح م��ا ي��ري��دون‬ ‫من أ�ج��ل االن�ضاج والتطوير ولي�س من‬ ‫أ�ج ��ل الإع��اق��ة وال�ت�ع�ط�ي��ل‪ .‬وال �غ��ري��ب يف‬ ‫الأم ��ر �أن بع�ض أ���ص�ح��اب ال ��ر�أي الذين‬ ‫يعلنون انهم منفتحون ومبادرون �ضاقت‬ ‫��ص��دوره��م ب��احل��وار ال��داخ�ل��ي و�أرادوا �أن‬ ‫يقرروا نتيجته قبل ان يبد أ� وا�شرتطوا‬ ‫ل �ب��دئ��ه � �ض �م��ان��ات م���س�ب�ق��ة ورف �� �ض��وا ان‬ ‫تكون مبادراتهم ق��اع��دة للحوار يجري‬ ‫عليها التح�سني او اال�ضافة او احل��ذف‬ ‫او االح�ت�ك��ام لنتائج احل ��وار التفاعلية‪،‬‬ ‫وه ��م ب��ذل��ك اغ �ل �ق��وا االب � ��واب ال��داخ�ل�ي��ة‬ ‫وفتحوا النوافذ اخلارجية‪ ،‬ومبعنى �آخر‬ ‫ان االفكار وامل�ب��ادرات ملزمة ملن �أراد �أن‬ ‫يحاورهم �أو ي�شاركهم‪ ،‬و�إعما ًال لنظرية‬ ‫«خ��ذه��ا كما ه��ي او اتركها كلها»‪� ،‬ألي�س‬ ‫هذا املنطق هو الذي ي�ستدركون به على‬ ‫اجل�م�ي��ع؟ وي�ق��ول��ون �إن لديهم م��ا لي�س‬ ‫لدى الآخرين و�إنهم �سي�أتون مبا مل ي�أت‬ ‫به االوائل!‬ ‫وقبل �إقفال املقال �ألي�س من الظلم‬ ‫ان يتم حتميل القوى ال�شعبية م�س�ؤولية‬ ‫ت�ع�ثر اال� �ص�ل�اح؟ و��ض�ع��ف االجن� ��از؟ �أال‬

‫يوم أكل الثور األبيض‬

‫ي�ع�ن��ي ذل ��ك ت��زك �ي��ة ل�ل�ج�ه��ات ال��ر��س�م�ي��ة‬ ‫ال�ت��ي ه��ي أ���س��ا���س ال�ف���س��اد؟ ويعني اي�ضا‬ ‫تربئتهم م��ن دم اال� �ص�لاح امل �ه��دور على‬ ‫م��ذاب��ح اال��س�ت�ب��داد واال� �س �ت �ف��راد؟ وخ�ت��ام‬ ‫القول ان اجلماعة التي ت�ؤمن باحلرية‬ ‫ب��اع �ت �ب��اره��ا ف��ري �� �ض��ة دي �ن �ي��ة ال حت ��ارب‬ ‫الأف �ك��ار وال حت��اك��م الآراء‪ ،‬وامن��ا ت�سعى‬ ‫ل��وق��ف ال �ت �ج��اوزات وو� �ض��ع ح��دٍ مل�سل�سل‬ ‫اال��س�ت�ق��واء على اجلماعة وال�ت�م��رد على‬ ‫قراراتها ونداءاتها وتوجيهاتها املتكررة‪،‬‬ ‫و�ضمن العمل امل�ؤ�س�سي املعتمد‪ ،‬وعندما‬ ‫حتيل خمالفا جلملة م��ن املوجبات اىل‬ ‫حمكمة داخلية وبحكم الوالية القيادية‬ ‫و أ�م��ان��ة امل���س��ؤول�ي��ة وال �ت��زام��ا بالأنظمة‬ ‫واللوائح الداخلية التي اق�سمت القيادة‬ ‫على احرتامها وااللتزام بها‪ ،‬فامنا تقوم‬ ‫بواجبها التنظيمي وخالفاً لذلك يكون‬ ‫التق�صري او العجز وال�ضعف واملخالفة‬ ‫التي ت�ستوجب امل�ساءلة واال�ستدراك‪.‬‬ ‫يف كل الأعراف التنظيمية امل�ستقرة‬ ‫م�ن��ذ ع �ق��ود ال ي�ح��ا��س��ب الأخ ع�ل��ى فكره‬ ‫وارائ � ��ه وامن ��ا ي�ح��ا��س��ب ع�ل��ى ت�صرفاته‬ ‫املخالفة و إ�� �ص��راره على التجاوز و�إدارة‬ ‫ال�ظ�ه��ر‪ ،‬ويف ال�ف���ض��اء التنظيمي مت�سع‬ ‫جلميع املبادرات واالفكار واالطروحات‪،‬‬ ‫ومل يح�صل ان ت�شكل وعاء تنظيمي موا ٍز‬ ‫بهياكل وجلان وم�شروع �سيا�سي ودعاية‬ ‫ورعاية و�إظهار او �إ�شهار ثم يقول قائلهم‬ ‫ال حتا�سبونا على الأف �ك��ار‪ ،‬وعندها من‬ ‫�سي�س�أل ويحا�سب من؟ �أيحا�سب املخالف‬ ‫ام حتا�سب ال�ق�ي��ادة ال�ت��ي بالغت بتوفري‬ ‫الفر�ص ومدت حبل الود والف�ضل الذي‬ ‫ن ��أم��ل �أال ينقطع وال يُن�سى والتنظيم‬ ‫يت�سع للجميع‪« ،‬واحل ��ر م��ن راع��ى وداد‬ ‫حلظة او انتمى ملن علمه لفظة»‪.‬‬

‫د‪�.‬أني�س خ�صاونة‬

‫ال تمنوا أنفسكم أيها األردنيون‬ ‫فذهاب عبداهلل النسور لن يغري الكثري!‬ ‫ينبغي �أال يعتقد �أحد �أيتها الأخوات‬ ‫والإخ � � ��وة أ�ن � ��ه ب��رح �ي��ل احل � ��اج ال��دك �ت��ور‬ ‫عبداهلل الن�سور �ستغري الكثري يف �ش�ؤون‬ ‫ال ��دول ��ة الأردن � �ي� ��ة‪ ،‬ال�ق���ض�ي��ة ل�ي���س��ت مع‬ ‫الن�سور �أو ع��ون اخل���ص��اون��ة �أو معروف‬ ‫البخيت �إمنا هي ق�ضية مع بنيان النظام‬ ‫الذي ي�أبى الإ�صالح والتغيري احلقيقي‪،‬‬ ‫ب��ل ت� أ�خ��ذه ال�ع��زة ب��الإث��م يف ا�ستغالل كل‬ ‫و�سيلة لإعاقة الإ��ص�لاح‪ .‬الإ�صالح يقيد‬ ‫يد النظام يف الت�صرف مبقدرات الأردن‪،‬‬ ‫الإ�صالح ي�ضيق على �أويل الأمر والأمراء‬ ‫وال�شرفاء و�أبنائهم و�أحفادهم معي�شتهم‬ ‫لأنه يحرمهم من خم�ص�صات هائلة من‬ ‫اخل��زي�ن��ة‪ ،‬وه ��ذه املخ�ص�صات ب�غ�ير وج��ه‬ ‫حق وهي افتئات على اخلزينة وعلى قوت‬ ‫الأردنيني‪ ،‬الإ�صالح يحد من �صالحيات‬

‫امل �ل��ك وويل ع �ه��ده وم ��ن ق��درت �ه��م على‬ ‫ال�ت�ح�ك��م ب��ال���ش�ع��ب الأردين وال �ت ��أث�ير يف‬ ‫والئ�ه��م ودعمهم ل��ه م��ن خ�لال املكرمات‬ ‫والإرادات امللكية والتعيينات يف الديوان‬ ‫وجم�ل����س الأع �ي��ان واجل�ي����ش وامل�خ��اب��رات‬ ‫وغريها‪.‬‬ ‫ذه��اب احلكومات وجم��يء غريها ما‬ ‫هو �إال عملية �إث��ارة وا�ستيعاب لعدم ر�ضا‬ ‫النا�س وامت�صا�ص لنقمتهم ب�سبب املعاناة‬ ‫م��ن رف��ع الأ� �س �ع��ار وم��ن ق� ��رارات ت�صيب‬ ‫معي�شة الأردن �ي�ين وت�صعب م��ن قدرتهم‬ ‫على املحافظة على عزتهم وكراماتهم‪.‬‬ ‫ك��ل ر ؤ�� �س ��اء ال � ��وزراء ك ��ان ه��اج���س�ه��م رف��ع‬ ‫الأ�سعار ومل يكن هاج�سهم يوما ما زيادة‬ ‫دخل الأ�سر الأردنية!‬ ‫يف ال��والي��ات امل�ت�ح��دة الأم��ري�ك�ي��ة بل‬

‫يف كل دول العامل ارتفعت الأ�سعار وزادت‬ ‫كلف احل�ي��اة واملعي�شة‪ ،‬ولكن واك��ب ذلك‬ ‫ارتفاع �أكرب يف معدالت الدخل والرواتب‬ ‫فحافظت ال��دول��ة وال�ن�ظ��ام االق�ت���ص��ادي‬ ‫على املعادلة املتوازنة بني الدخل واملعي�شة‪.‬‬ ‫يف الأردن ال���ص��ورة ت��أخ��ذ منحنيات غري‬ ‫متوازنة‪ ،‬حيث ظهرت اختالالت وا�ضحة‬ ‫يف ه ��ذه امل �ع��ادل��ة‪ ،‬ح�ي��ث �إن ه �ن��اك زي ��ادة‬ ‫يف �أ��س�ع��ار ك��ل �شيء ونتف م��ن ال��زي��ادة يف‬ ‫الدخل مما �أدى �إىل ت�آكل القدرة املالية‬ ‫ل�ل�أ��س��رة الأردن �ي��ة وت��آك�ل��ت معها ك��رام��ة‬ ‫املواطن الأردين وعزته و�أحيانا احرتامه‬ ‫لذاته ولوطنه‪.‬‬ ‫ال مت �ن��وا �أن�ف���س�ك��م �أي �ه��ا الأردن� �ي ��ون‬ ‫ب �ت �غ �ي�ير ع� �ب ��داهلل ال �ن �� �س��ور ف���س�ي��أت�ي�ك��م‬ ‫عبيداهلل �أو �أح��د م�شتاقات ا�ستعباد خلق‬

‫اهلل وال �ت �ن �ظ�ير وال �ف �ه �ل��وة وال �ف �� �ص��اح��ة‬ ‫والتفنن يف ال�ضحك على البالد والعباد‪.‬‬ ‫ل ��ن ي �� �ص �ل��ح ح� ��ال الأردن �إال ب ��إ� �ص�ل�اح‬ ‫الد�ستور ونقل �صالحيات امللك للحكومة‪،‬‬ ‫وجل��م دائ ��رة امل�خ��اب��رات العامة وعودتها‬ ‫�إىل ثكناتها‪ ،‬و�إج ��راء انتخابات حقيقية‬ ‫ت�ف��رز م��ن ميثل ال�شعب الأردين‪ ،‬وط��رح‬ ‫اتفاقية وادي عربة على اال�ستفتاء العام‬ ‫لل�شعب‪ ،‬وا� �س�ت�رداد الأرا� �ض��ي الأم�يري��ة‬ ‫التي �سجلت ب�أ�سماء املتنفذين‪ ،‬وا�سرتجاع‬ ‫مئات املاليني امل�سروقة من قبل الكردي‬ ‫و�أمثاله‪ ،‬وحت�صني وجتويد الق�ضاء ليعود‬ ‫�إىل ا�ستقالله و�ألقه املا�ضي‪.‬‬

‫زيد �أبو ملوح‬

‫سندويشة أمي أزكى‪ ..‬وثقافة املقاطعة‬ ‫ق��د ٌر كبري م��ن احل�ب��ور غ�م��رين و�أن��ا‬ ‫�أرقب تو�سع حملة «�سندوي�شة �أمي �أزكى»‬ ‫التي د�شنتها ثلة من طلبة كلية الهند�سة‬ ‫التكنولوجية يف جامعة البلقاء التطبيقية‬ ‫ردا على م��ا ر�أوه ا�ستغالال لهم م��ن قبل‬ ‫مطاعم الكلية متثل يف الرفع غري املربر‬ ‫للأ�سعار‪ ،‬لتنتقل عدوى احلملة احلميدة‬ ‫بعدها �إىل اجل��ام�ع��ة الها�شمية وجامعة‬ ‫�آل البيت‪ ،‬وه��ا هي ُن��ذر انت�شارها تتبدى‬ ‫يف العديد م��ن اجل��ام�ع��ات والكليات على‬ ‫امتداد الوطن احلبيب‪.‬‬ ‫م �� �ص��در احل �ب��ور ن��اب��ع م��ن ب�صي�ص‬ ‫الأم � ��ل يف والدة ج �ي��ل ج��دي��د م ��ن رح��م‬ ‫جامعاتنا (رغم قتامة امل�شهد جراء العنف‬ ‫اجلامعي) ي�ؤمن بثقافة املقاطعة ويتبناها‬ ‫نهجا للذود عن حقوقه‪ ،‬ال �سيما بعد �أن‬ ‫�أعظم اهلل أ�ج��رن��ا يف �إمكانية تقبل جيلنا‬

‫احلايل لهذه الثقافة التي تتقنها وتتبناها‬ ‫ال�شعوب احلية هنا وهناك‪.‬‬ ‫وال��واق��ع �أي �ه��ا ال �� �س��ادة �أن م�صيبتنا‬ ‫لي�ست يف عدم تقبل �شعبنا لثقافة املقاطعة‬ ‫ف �ح �� �س��ب؛ ف �ت �ل��ك م�ع���ض�ل��ة ت �ع ��اين م�ن�ه��ا‬ ‫�أكرثية �شعوبنا العربية‪ ،‬ولكن الأمر لدينا‬ ‫يبدو �أكرث تطرفا وتعقيدا لأنه معكو�س‪.‬‬ ‫خذ عندك الأمثلة التالية‪ :‬يرتفع �سعر‬ ‫املحروقات لدينا رغ��م انخفا�ض �أو ثبات‬ ‫ال �� �س �ع��ر ال �ع��امل��ي ف �ي �ه��رع امل ��واط� �ن ��ون �إىل‬ ‫اال� �ص �ط �ف��اف يف ط��واب�ي�ر �أم � ��ام حم�ط��ات‬ ‫ال��وق��ود مطلقني ال�شتائم واللعنات على‬ ‫م��ن ق��ام ب��ال��رف��ع يف م�شهد يثري الغيظ‪،‬‬ ‫ي�ت��م �إغ�ل�اق �أح ��د امل�ط��اع��م امل���ش�ه��ورة ذات‬ ‫ال �ف��روع املنت�شرة مل�س�ؤوليته ع��ن ت�سميم‬ ‫�أكرث من �ألف مواطن ولكن �صاالته تغ�ص‬ ‫ب��ال�ن��ا���س ع�ن��دم��ا ي�ع��اد اف�ت�ت��اح��ه يف م�شهد‬

‫�أمين توفيق‬

‫ي�ج�ع��ل احل �ل �ي��م ح�ي�ران ��ا‪ ،‬م��رك��ز ت���س��وق��ي‬ ‫(متعدد الفروع �أي�ضا) يتم ف�ضح ف�ساده‬ ‫وم �ت��اج��رت��ه ب � � ��أرواح ال �ن��ا���س ع�ب�ر و��س��ائ��ل‬ ‫الإع�ل�ام وب��ال��وث��ائ��ق‪ ،‬فينكب النا�س عليه‬ ‫ملجرد ترويجه لبع�ض اجلوائز التافهة يف‬ ‫م�شهد كفيل ب�أن ي�صيب بالفالج‪.‬��� ‫قبل عدة �سنوات ا�ستيقظ املواطنون‬ ‫يف الأرج�ن�ت�ين على ارت�ف��اع مفاجئ وغري‬ ‫م�برر يف �سعر بي�ض امل��ائ��دة‪ ،‬فما ك��ان من‬ ‫النا�س �إال �أن قاطعوا البي�ض وامتنعوا عن‬ ‫��ش��رائ��ه حتى تكد�س يف امل�ت��اج��ر وتعر�ض‬ ‫م �ن �ت �ج��وه خل �� �س��ائ��ر ف ��ادح ��ة‪ ،‬ف��ا� �ض �ط��روا‬ ‫مرغمني لإع��ادت��ه ل�سعره الأ�صلي‪ ،‬ولكن‬ ‫ال�ن��ا���س ا��س�ت�م��روا يف مقاطعته‪ ،‬وب�ت��واف��ق‬ ‫جمعي غري خمطط ل��ه‪ ،‬ومل يعد النا�س‬ ‫ل�شراء البي�ض �إال بعد �أن ا�ضطر املنتجون‬ ‫اجل���ش�ع��ون �إىل خف�ض ��س�ع��ره �إىل ال��رب��ع‬

‫م��ع ت�ق��دمي اع �ت��ذار ر�سمي ع�بر ال�صحف‬ ‫لل�شعب عن اجلرمية التي ارتكبت بحقه‪.‬‬ ‫حينما ج��اء املتذمرون من امل�سلمني‬ ‫�إىل اخل�ل�ي�ف��ة ال �ع��ادل ع�م��ر ب��ن اخل�ط��اب‬ ‫ر�ضي اهلل عنه ي�شكون غالء اللحم �آنذاك‪،‬‬ ‫قال لهم مقولته امل�شهورة «�أنتم �أرخ�صوه»‪،‬‬ ‫�أي دعوه وال ت�شرتوه من جتاره اجل�شعني‬ ‫ف�يرخ����ص ثمنه تلقائيا‪ ،‬م�سطرا بذلك‬ ‫قاعدة ذهبية باتت متار�سها �شعوب الأر�ض‬ ‫احلية يف ك��ل م�ك��ان‪ .‬نحن بحاجة �إىل �أن‬ ‫جن ��رب امل�ق��اط�ع��ة ب���ش�ك��ل ح�ق�ي�ق��ي جمعي‬ ‫م ��رة واح � ��دة ف �ق��ط‪ ،‬و�أزع� � ��م ب �ع��ده��ا أ�ن �ن��ا‬ ‫ومبجرد جني ثمارها الأكيدة‪� -‬سنتبناها‬‫ن�ه�ج��ا يف ان �ت��زاع ح�ق��وق�ن��ا امل�ن�ت�ه�ك��ة‪ ،‬على‬ ‫خمتلف الأ�صعدة �سيا�سيها واقت�صاديها‬ ‫واجتماعيها‪ ،‬فهل تكون مبادرة «�سندوي�شة‬ ‫�أمي �أزكى» باكورة ذلك؟‬

‫مل ت�شهد م�صر ح��ال��ة م��ن ال�ت��أل��ف‬ ‫والوئام كتلك التي �شهدناها خالل االيام‬ ‫ال�ث�م��ان�ي��ة ع���ش��ره ل �ث��ورة ي�ن��اي��ر؛ ب�ع��د �أن‬ ‫تنا�سى اجلميع خالفاتهم الأيديولوجية‬ ‫والتاريخية‪ ،‬و�أ�صبح يجمعهم هدف واحد‬ ‫هو �إ�سقاط النظام‪ .‬ومل يكن �أمام املجل�س‬ ‫الع�سكري�آنذاك ال��ذى انت�شرت قواته يف‬ ‫ال�شوارع؛ بعد انك�سار ال�شرطة امل�صرية‬ ‫ي��وم ‪ 28‬يناير ب��د م��ن االن���ص�ي��اع لرغبة‬ ‫ال�شعب‪ ،‬الذي توحد خلف مطلبه‪ .‬فقرر‬ ‫التخلي عن مبارك الذى تنحى �أو �أجرب‬ ‫ع�ل��ى ال�ت�ن�ح��ي‪ .‬ل�ك��ن ��س��رع��ان م��ا انقلبت‬ ‫حالة ال�ت��واءم اىل حالة من التنافر مع‬ ‫حماولة كل طرف فر�ض ر�ؤيته اخلا�صة‬ ‫حول م�ستقبل م�صر متنا�سني �أن النظام‬ ‫الذي ثاروا �ضده ما زال قائما‪ .‬و�أن ر�أ�سه‬ ‫فقط ه��و ال��ذي �سقط‪ .‬وخ�ل�ال االع��وام‬ ‫الثالثة املا�ضية‪ ،‬حتول التنافر حلالة من‬ ‫العداء ال�شديد؛ اعتلته الثورة امل�ضادة‪،‬‬ ‫اىل �أن �أطاحت بثورة يناير ومكت�سباتها‬ ‫يف ال�ث��ال��ث م��ن ي��ول�ي��و امل��ا� �ض��ي‪ .‬وه��و ما‬ ‫ي ��ذك ��رين ب� � إ�ح ��دى ال�ق���ص����ص ال�تراث �ي��ة‬ ‫ال�ت��ي ت�ت�ح��دث ع��ن ث�لاث��ة م��ن ال �ث�يران‪:‬‬ ‫�أبي�ض‪� ،‬أحمر‪� ،‬أ�سود‪ ،‬عا�شوا معا يف احدى‬ ‫الغابات‪ ،‬وفرية املياه‪ ،‬كثرية املراعي‪ .‬ومل‬ ‫يكن يهددهم �سوى وج��ود اال��س��د‪ ،‬ملك‬ ‫الغابة على مقربة منهم‪ .‬لكنه مل يكن‬ ‫يقوى على مهاجمتهم؛ لأنه لو هاجمهم‬ ‫احت � ��دوا � �ض��ده وه ��زم ��وه‪ ،‬ف �ق��رر اع �م��ال‬ ‫ال��وق�ي�ع��ة ب�ي�ن�ه��م‪ .‬ف�ت��وج��ه � �ص��وب ال�ث��ور‬ ‫اال�سود قائال‪� :‬صديقك االبي�ض نا�صع‬ ‫البيا�ض؛ متى جاء �صياد اهتدى اليكم‪،‬‬ ‫ك�م��ا ان خ�ي�رات امل��راع��ي الث �ن�ين اف�ضل‬ ‫م��ن ث�لاث��ة‪ ،‬وم��ا زال ب��ه حتى ا�ستماله‪،‬‬ ‫وت ��رك ��ه ي �ف�تر���س ال �ث ��ور االب �ي ����ض‪ ،‬على‬ ‫م��ر�أى وم�سمع م�ن��ه‪ .‬وب�ع��د م��رور بع�ض‬ ‫ال��وق��ت ج��اء اليه جم��ددا ق��ائ�لا‪ :‬خ�يرات‬ ‫املراعي تناق�صت م�ؤخرا‪ ،‬والق�سمة على‬ ‫واح��د اف�ضل من اثنني؛ واي�ضا جنح يف‬ ‫ا�ستمالته‪ ،‬وتركه يفرت�س الثور االحمر‪،‬‬ ‫دون ان ي�ح��رك �ساكنا‪ .‬وب�ع��د ع��دة اي��ام‪،‬‬ ‫ج��اء اليه اال��س��د‪ ،‬ويف عينيه نظرة ادرك‬ ‫م�ن�ه��ا ال �ث��ور اال� �س ��ود ان ��ه م�ف�ت��وك ب��ه ال‬ ‫حمال‪ ،‬ف�صرخ قائال‪ :‬امنا اكلت يوم اكل‬ ‫الثور االبي�ض‪ .‬تبادل �شركاء ثورة يناير‬ ‫لعب دور الثورين االبي�ض واال�سود‪ ،‬قد‬ ‫نتفق وقد نختلف يف حجم م�س�ؤولية كل‬ ‫ط��رف م��ن االط� ��راف‪ ،‬ه��ل االغلبية هي‬ ‫�صاحبة اجل ��زء االك�ب�ر م�ن�ه��ا؛ الن�ه��ا مل‬ ‫ت�ستطع احت�ضان الأقلية‪ ،‬ام ان االقلية‬ ‫ه��ي امل�س�ؤولة حينما علقت ف�شلها على‬ ‫االغ �ل �ب �ي��ة‪ .‬ل �ك��ن م ��ا ن�ت�ف��ق ع �ل �ي��ه‪ ،‬ان�ه��م‬ ‫�ضحية مل�ف�تر���س واح ��د‪ .‬حينما تكالبوا‬ ‫على مكت�سبات ث��ورة يناير ‪-‬وال ن�ستثنى‬ ‫اح ��دا منهم– ق�ب��ل اك�ت�م��ال�ه��ا‪ ،‬وك��أن�ه��م‬ ‫مل ي� أ�خ��ذوا ع�برة من غ��زوة اح��د‪ ،‬حينما‬ ‫خ��ال��ف رم � ��اة ال �� �ص �ح��اب��ة اوام� � ��ر ال�ن�ب��ي‬ ‫(�صلى اهلل عليه و�سلم) وتوجهوا جلمع‬ ‫الغنائم‪ ،‬قبل انتهاء املعركة؛ مما ت�سبب‬ ‫يف ال �ه��زمي��ة‪ ،‬وك � ��اد ال �ن �ب��ي (� �ص �ل��ى اهلل‬ ‫عليه و�سلم) ان يقتل‪ .‬ه��ل ادرك رفقاء‬ ‫ال �ث��ورة اخ�ي�را‪ ،‬حجم وف��داح��ة خط�أهم‪،‬‬ ‫م��ع م��ا �شهدناه م��ن ان�شقاقات داخ��ل ما‬ ‫ع��رف بجبهة ‪ 30‬يونيه اب��رزه��ا ا�ستقالة‬ ‫ال��دك�ت��ور حممد ال�برادع��ي م��ن من�صب‬ ‫ن��ائ��ب ال��رئ�ي����س امل � ؤ�ق��ت؛ اح�ت�ج��اج��ا على‬ ‫ف�ض اعت�صامي رابعة والنه�ضة بالقوة‪.‬‬ ‫مرورا باالعتذار ال�شهري للدكتور �صالح‬ ‫��س�ل�ط��ان ع��ن اخ �ط��اء ج �م��اع��ة االخ� ��وان‬ ‫امل���س�ل�م�ين يف ال �ف�ت�رة امل��ا� �ض �ي��ة‪ .‬واخ�ي�را‬ ‫قيام حركة مترد يف عدد من املحافظات‬ ‫بحل نف�سها‪ ،‬واع�لان ان�ضمامها لل�شعب‬ ‫جمددا‪ .‬ام انها ما زالت بحاجة ملزيد من‬ ‫دمائها املراقة‪ ،‬لإدراك حتمية ان�ضوائها‬ ‫جم��ددا حتت ل��واء واح��د لإنقاذ ما تبقى‬ ‫من ثورة ‪ 25‬يناير؛ هذا ما �ستك�شفه قادم‬ ‫االيام‪.‬‬


‫�صباح جديد‬

‫اخلمي�س (‪ )5‬كانون الأول (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2497‬‬

‫‪13‬‬


‫‪14‬‬

‫‪assabeelsports@yahoo.com‬‬

‫اخلمي�س (‪ )5‬كانون الأول (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2497‬‬

‫"الدردور وعدو�س" يدخالن املناف�سة على لقب الهداف‬

‫املتصدر يخسر واملطاردون يتعثرون وآخرون ينتعشون‬

‫الوحدات رغم اخل�سارة بقي يف ال�صدارة‬

‫ال�سبيل– ثائر م�صطفى‬ ‫ل�ع�ب��ت الأن ��دي ��ة وا� �س �ت �ف��اد ال ��وح ��دات‪ ،‬خ���س��ر "الأخ�ضر" و�أب ��ى‬ ‫املطاردون له على القمة �إال �أن ينزفوا نقطياً‪ ،‬منهم مَن اختار التعادل‪،‬‬ ‫و�آخرون َقبِلوا اخل�سارة‪ ،‬ويف املح�صلة النهائية ا�ستمر الوحدات على‬ ‫قمة �أندية دوري املحرتفني‪.‬‬ ‫اعتقد املتابع �أن "كبوة" ال��وح��دات �أم��ام �شباب الأردن �ستنع�ش‬ ‫الآمال‪ ،‬وانتظروا ماذا �سيفعل البقعة فتعادل �أمام ذات را�س يف الزفري‬ ‫الأخري‪ ،‬وقدم الفي�صلي عر�ضاً فنياً غري مقبول �أمام اجلزيرة؛ فقبل‬ ‫هدفاً يف وقت َح�رِج‪ ،‬ور�أى الرمثا �أن التعادل �أمام ال�صريح هو احلل‬ ‫الأمثل بعدما ت�أخر بالنتيجة‪ ،‬فيما كان اجلزيرة �إىل جانب العربي‬ ‫واملن�شية �أك�بر امل�ستفيدين‪ ،‬بعدما و�ضعتهم نتائجهم الإيجابية يف‬ ‫مكان جيد نوعاً ما‪.‬‬ ‫رمبا يتفق الكثريون على �أن الدوري يف املو�سم احلايل خمتلف‪،‬‬ ‫وال�صورة تعطي انطباعاً ب�أن امل�شهد خمتلف‪ ،‬فال كبري بني الأندية‪.‬‬ ‫املفاج�أة واردة‪ ،‬ومن الطبيعي خ�سارة �أي نا ٍد مهما كان ا�سمه‪ ،‬و�إن �شذ‬ ‫ذات را�س عن القاعدة قلي ً‬ ‫ال َ‬ ‫وبات الفريق الوحيد الذي جمع نقاطه‬ ‫من الفوز والتعادل‪.‬‬ ‫اجل��والت املقبلة مهمة‪ ،‬وفيها الكثري من الت�شويق والإث��ارة �إذا‬ ‫ما ا�ستمر احلال على ما هو عليه‪ ،‬وثبات الوحدات على القمة لي�س‬ ‫م�ضموناً‪ ،‬فمن الطبيعي �أن ي�ترب��ع ف��ري��ق �آخ��ر؛ حيث �إن التقارب‬ ‫النقطي بينه وبني البقعة وذات را�س وغريهم من الأندية ب�سيط‪.‬‬ ‫نف�سياً ومعنوياً عادت الروح للمت�صدر‪ ،‬و�سيحاول املحافظة على‬ ‫مكت�سبات املرحلة الثامنة‪ ،‬وا�ستغالل خدمات الآخرين‪ ،‬و�إال �سيجد‬

‫اجلزيرة �صدم الفي�صلي بهدف قاتل‬

‫نف�سه الحقاً م�ضطراً �إىل َق ُبول �أي �سيناريو �آخر رمبا لن ير�ضى به‪.‬‬ ‫‪ 16‬هدفاً و‪ 99‬احل�صيلة حتى الآن‬ ‫زادت ال َغلة التهديفية عقب انتهاء الأ�سبوع الثامن من دوري‬ ‫املحرتفني لكرة القدم؛ �إذ �أعلن عن ت�سجيل ‪ 16‬هدفاً يف ‪ 6‬مباريات‪،‬‬ ‫بحيث ارتفع عدد الأه��داف امل�سجلة �إىل ‪ 99‬هدفاً يف ‪ 45‬لقاء‪ ،‬حيث‬ ‫�شهد لقاء املن�شية وال�شيخ ح�سني الن�سبة الأعلى من الأهداف امل�سجلة‪،‬‬ ‫بواقع ‪� 5‬أهداف؛ بحيث تبقى ‪ 3‬مباريات م�ؤجلة للفي�صلي جتمعه مع‬ ‫الوحدات والرمثا و�شباب الأردن‪.‬‬ ‫"اجلزاء" يف ارتفاع‬ ‫ارتفعت عدد ركالت اجل��زاء �إىل ‪ 14‬ركلة‪ ،‬بعد �أن احت�سبت ركلة‬ ‫لل�صريح �أم��ام الرمثا‪ ،‬نفذها �أحمد عبد احلليم بنجاح‪ ،‬و�أخ��رى يف‬ ‫املباراة ذاتها �أ�ضاعها العب الرمثا حمزة الدردور‪ ،‬وبهذا ُنفذت ‪ 10‬من‬ ‫�أ�صل ‪ 14‬ركلة بنجاح‪ ،‬و�أهدر الالعبون �أربع ركالت‪.‬‬ ‫حمراء وحيدة‬ ‫�أُ�شهرت البطاقة احلمراء يف هذه اجلولة مرة واحدة‪ ،‬وكانت من‬ ‫ن�صيب العب ال�صريح �سامي ذيابات �أمام الرمثا‪ ،‬وبهذا ارتفعت عدد‬ ‫البطاقات احلمراء حتى الآن �إىل ‪ 6‬بطاقات‪.‬‬ ‫�أرقام وكالم‬ ‫ ال��وح��دات �أك�ث�ر ال�ف��رق حتقيقاً للفوز (‪ 5‬م ��رات)‪ ،‬فيما بقي‬‫ال�صريح دون ت�سجيل �أي انت�صار‪.‬‬ ‫ ذات را�س وال�صريح �أكرث الفرق حتقيقاً للتعادل ‪ 6‬مرات‪ ،‬فيما‬‫مل يتعادل �شباب الأردن حتى الآن‪.‬‬ ‫ ذات را�س الفريق الوحيد الذي مل يخ�سر على الإطالق‪ ،‬ووحده‬‫ال�شيخ ح�سني تعر�ض للخ�سارة يف ‪ 7‬منا�سبات‪.‬‬

‫ البقعة �أقوى الفرق هجومياً؛ حيث �سجل ‪ 12‬هدفاً‪ ،‬فيما يعد‬‫ال�شيخ ح�سني والفي�صلي وال�صريح واجل��ز����رة الأ�ضعف‪� ،‬سجل كل‬ ‫منهما ‪� 6‬أهداف فقط‪.‬‬ ‫ الفي�صلي �أق��وى الفرق دف��اع�اً؛ تلقت �شباكه هدفني‪ ،‬وال�شيخ‬‫ح�سني الأ�ضعف (‪ 17‬مرة)‪.‬‬ ‫ مدربا املن�شية بالل اللحام والعربي العراقي كاظم خلف �أثبتا‬‫قدراتهما الفنية‪ ،‬و َغ رَّ�َّي� كل منهما �شكل فريقه‪ ،‬فيما ه��د�أ ال�ضغط‬ ‫قليال على م��درب اجل��زي��رة عي�سى ال�ت�رك بعد ال�ف��وز الثمني على‬ ‫العربي‪.‬‬ ‫ �أثمن �أهداف الأ�سبوع تلك التي �سجلها العب اجلزيرة مهدي‬‫عالمة يف �شباك الفي�صلي عند الدقيقة ‪ ،93‬وه��دف الع��ب العربي‬ ‫بالل الداوود �أمام احل�سني �إربد يف الزفري الأخري‪.‬‬ ‫الدردور وعدو�س يزاحمان �شلباية والبدارنة‬ ‫دخل جنم الرمثا حمزة ال��دردور‪ ،‬وجنم البقعة عدنان عدو�س‪،‬‬ ‫على خ��ط املناف�سة على لقب ه��داف ال ��دوري حيث رف��ع الالعبان‬ ‫ر�صيدهما �إىل ‪� 4‬أهداف‪ ،‬وهو ذات الر�صيد التهديفي لكل من العب‬ ‫الوحدات حممود �شلباية الذي غاب عن امل�شاركة يف اجلولة احلالية‬ ‫للإ�صابة‪ ،‬وكذلك جنم احل�سني �إربد حمزة البدارنة‪.‬‬ ‫فيما جاء باملركز الثاين بر�صيد ‪� 3‬أهداف كل من‪ :‬عي�سى ال�سباح‬ ‫(�شباب الأردن)‪ ،‬ماهر اجل��دع (ال�ع��رب��ي)‪� ،‬أح�م��د �أب��و كبري وحممد‬ ‫عبد احلليم (املن�شية )‪� ،‬أحمد عبد احلليم (ال�صريح) �سامر �سامل‬ ‫(احل�سني �إربد)‪.‬‬ ‫و��س�ج��ل ه��دف�ين ك��ل م��ن‪�� :‬ص��ال��ح اجل��وه��ري (اجل ��زي ��رة)‪ ،‬رك��ان‬ ‫اخلالدي (الرمثا)‪� ،‬أحمد العي�ساوي (�شباب الأردن)‪ ،‬حامت علي ابو‬

‫اتحاد كرة القدم يعتمد املشاركني‬ ‫يف الدورة التدريبية للمستوى األول‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أعلن احتاد كرة القدم �أ�سماء امل�شاركني يف الدورة‬ ‫ال�ت��دري�ب�ي��ة للم�ستوى الأول ‪ A‬ال �ت��ي ��س�ت�ق��ام خ�لال‬ ‫الفرتة من ‪ 2013/12/14‬ولغاية ‪ 2013/12/28‬والفرتة‬ ‫الثانية من ‪ 2014/2/14‬ولغاية ‪.2014/2/28‬‬ ‫ووج � ��ه االحت� � ��اد ال� ��دع� ��وة ل �ل �م �� �ش��ارك�ين حل���ض��ور‬ ‫االجتماع والذي �سيعقد يف الواحدة من بعد ظهر يوم‬ ‫االث�ن�ين التا�سع م��ن ال�شهر اجل��اري يف مقر االحت��اد‪،‬‬ ‫ب�ح�ي��ث ي�ع�ت�بر م ��ن ي���س�ت�ن�ك��ف ع ��ن ح �� �ض��ور االج �ت �م��اع‬ ‫من�سحبا م��ن ال ��دورة اىل جانب اهمية ت�سديد ر�سوم‬ ‫امل�شاركة التي تبلغ ‪ 600‬دينار يوم االجتماع‪ ،‬واملر�شحون‬ ‫للم�شاركة هم‪:‬‬ ‫ب�لال اللحام– منيب غرايبة– هيا القطامي–‬ ‫حممد م�صطفى– فرا�س اخلاليلة– ماهر البحري–‬

‫ع��ام��ر عقل– حم�م��د عبيدات– ول�ي��د ذيابات– عبد‬ ‫اجل�ب��ار حميد– خ��ال��د العقوري– يو�سف عبيدات–‬ ‫حممد اخلالدي‪ -‬ه�شام ابو فروة– متام احلوراين–‬ ‫ب���س��ام اخلطيب– ن��اج��ح ذيابات– خ��ال��د العبا�سي–‬ ‫حم�م��ود احلديد– ع �ب��داهلل العمارين– ع�ب��د الفتاح‬ ‫ال���ش��دف��ان‪ ،‬اىل ج��ان��ب امل�شاركني ال�ع��رب وه��م‪ :‬يا�سني‬ ‫عمال– عمر اغا‪ -‬العراق حازم هومي– عبداهلل جوهر‬ ‫من االمارات و�أحمد ال�سهو من ال�سعودية‪.‬‬ ‫وامل�شاركون االح�ت�ي��اط‪ :‬بانتظار موافقة االحت��اد‬ ‫اال�سيوي لزيادة العدد او يف حال اعتذار او ا�ستنكاف‬ ‫اح ��د امل �� �ش��ارك�ين وه� ��م‪ :‬ح���س��ن الغيث– ع�ب��د ال� ��رزاق‬ ‫�شنيك– ��س��ام��ر البداينة– م��ام��ون العزايزة– رائ��د‬ ‫اجلبور– حممد اال�شهب‪.‬‬ ‫ك�م��ا �أع �ل��ن االحت� ��اد �أ� �س �م��اء امل���ش��ارك�ين يف ال ��دورة‬ ‫التدريبية الدولية لت�أهيل املحا�ضرين الواعدين التي‬

‫�ستقام يف العقبة خالل الفرتة من ‪2014 / 1 /9 – 4‬‬ ‫بحيث يعقد اجتماع للم�شاركني يف الواحدة من ظهر‬ ‫يوم الثالثاء العا�شر من ال�شهر اجلاري يف مقر االحتاد‪،‬‬ ‫ويعترب كل من يتغيب عن ح�ضور االجتماع من�سحبا‬ ‫عن الدورة ويدخل مكانه امل�شارك االحتياط تلقائيا‪.‬‬ ‫وامل�شاركون‪� :‬صالح اجلالد– تي�سري م�صطفى–‬ ‫عالء العمرات– �شادي القا�سم– ماجد ال�سقار– �سو�سن‬ ‫احل�سا�سني– م�ن��ار فريج– حممد الزرقان– احمد‬ ‫ار�شيدات– ف��اي��ز اب ��و عاقولة– م��ام��ون الزعبي–‬ ‫فرا�س فوزي– خالد املزايدة– زياد طوي�سات– �سمري‬ ‫العكة– �شاهر النحالوي– مر�شد فطافطة– حممد‬ ‫�شديفات– ف �ه��د اجلالد– اح �م��د عبيدو– اجم��د‬ ‫العتوم– ث��ام��ر املجايل– م���س�ع��دة املونية– ع��دن��ان‬ ‫عو�ض– حممد ال�سعود– مالك بني يون�س– عوين‬ ‫الربايعة– من�صور كري�شان– جناتي زعرور‪.‬‬

‫الالعبني على قوة التحمل وا�سا�سيات اللعبة التي حتظى‬ ‫ب�شعبية كبرية يف جميع انحاء العامل‪.‬‬ ‫واكد زيادة ان املنتخب ي�ضم جمموعة من الالعبني‬ ‫يتدفقون حما�ساً ولديهم الرغبة واملوهبة ملمار�سة كرة‬ ‫القدم رغم �صعوبة اللعبة التي حتتاج اىل جمهود كبري‬ ‫ولياقة بدنية عالية‪.‬م�شريا ان احت��اد ك��رة القدم يعمل‬ ‫على زي��ادة ال��وع��ي وت�شجيع ذوي االحتياجات اخلا�صة‬ ‫على امل�شاركة يف كرة القدم ‪.‬‬ ‫وا�ضاف" احت��اد ك��رة ال�ق��دم ي��وىل اه�ت�م��ام�اً خا�صاً‬ ‫للمنتخب من خالل حر�صه على عقد الدورات اخلا�صة‬ ‫وال�ت��ي اق��ام اح��ده��ا ال�ع��ام امل��ا��ض��ي بالتعاون م��ع االحت��اد‬ ‫ال��دويل لذوى االحتياجات اخلا�صة‪ ،‬ومن خالل العمل‬ ‫على ا�ست�ضافة بطولة تن�شيطية يف عمان حزيران املقبل‬ ‫ت�أهباً للم�شاركة يف بطولة اال�سياد يف كوريا"‪.‬‬ ‫ويعكف احتاد كرة القدم على توقيع اتفاقية تعاون‬ ‫م��ع اللجنة ال�ب��ارامل�ب�ي��ة ي��وم ‪ 17‬اجل ��اري وذل ��ك حر�صا‬

‫م��ن ��س�م��و االم �ي�ر رع ��د رع ��د ب��ن زي ��د ت�ع��زي��ز دور ه��ذه‬ ‫الفئة من خالل ممار�سة الريا�ضة ب�شكل عام وم�ساعدة‬ ‫ذوي االحتياجات اخلا�صة على االن��دم��اج يف املجتمعات‬ ‫وتخ�صي�ص بطوالت خا�صة بهم على جميع امل�ستويات‪.‬‬ ‫وك��ان املنتخب ق��د ��ش��ارك يف بطولة " حلم ا�سيا "‬ ‫ال�ت��ي ا�ست�ضافتها مدينة �أب��وظ�ب��ي خ�لال �شهر ني�سان‬ ‫ال�ع��ام امل��ا��ض��ي‪ ،‬وج ��اءت م�شاركة املنتخب ج�ي��دة مقارنة‬ ‫مع فرتة االع��داد الق�صرية‪ ،‬مب�شاركة منتخبات اي��ران‪،‬‬ ‫ا�سرتاليا‪ ،‬كوريا اجلنوبية‪� ،‬سنغافورة واالم ��ارات‪ ،‬حيث‬ ‫جن��ح املنتخب االي��راين م��ن اح��راز اللقب متقدما على‬ ‫�أ�سرتاليا و�سنغافورة‪.‬‬ ‫وح�صل العب املنتخب حينها م�صطفى ف��اروق على‬ ‫جائزة �أف�ضل حار�س مرمى يف ختام البطولة‪ ،‬يف املقابل‬ ‫ح�صل ال���س�ن�غ��اف��وري حم�م��د ع��ا��ش��ق ع�ل��ى ج��ائ��زة ه��داف‬ ‫البطولة‪ ،‬ونال املنتخب الإماراتي جائزة اللعب النظيف‪.‬‬

‫البقعة ف�شل بال�صعود لل�صدارة بتعادله مع ذات را�س‬

‫خ�ضرة (الفي�صلي)‪� ،‬إ�سراء حموية (ال�شيخ ح�سني)‪ ،‬معتز �صاحلاين‬ ‫وفهد يو�سف(ذات را�س)‪ ،‬عثمان اخلطيب ويزن �شاتي (البقعة)‪ ،‬ر�أفت‬ ‫علي ومنذر �أبو عمارة (الوحدات)‪ ،‬خلدون خزامي‪ ،‬يا�سر الروا�شدة‬ ‫(العربي) نهار �شديفات (ال�شيخ ح�سني)‪.‬‬ ‫ه��دف واح ��د‪� :‬سائد ال�شقران (ال�شيخ ح���س�ين)‪ ،‬علي ال�شبول‪،‬‬ ‫اميانويل‪� ،‬أ�سامة �أب��و طعيمة‪ ،‬حممود الرياحنة (ال�صريح)‪� ،‬سامل‬ ‫العجالني عامر �أبو حويطي (املن�شية)‪ ،‬ل�ؤي عمران‪� ،‬أدمري (احل�سني‬ ‫�إرب ��د)‪� ،‬إي��اد �أب��و غ��رق��ود‪� ،‬إب��راه�ي��م دل ��دوم‪ ،‬حممد اخلطيب‪ ،‬حممود‬ ‫ع�ط�ي��ة‪ ،‬حم�م��د وائ ��ل (ال�ب�ق�ع��ة)‪ ،‬ع��دي خ���ض��ر‪ ،‬ع�ل�اء م�ط��ال�ق��ة‪ ،‬عبد‬ ‫الهادي املحارمة ‪ ،‬حممد عالونة رواد اب��و خ�ي��زران‪� ،‬أن�س اجلبارات‬ ‫(�شباب الأردن) بهاء عبد الرحمن‪� ،‬شريف النواي�شة‪� ،‬أحمد �أبو حالوة‪،‬‬ ‫حممود م��وايف (ذات را���س)‪ ،‬ح�سونة ال�شيخ‪ ،‬رودري�غ��و‪( ،‬الفي�صلي)‪،‬‬ ‫ب�لال ق��وي��در‪ ،‬مو�سى وت��را (ال��وح��دات)‪ ،‬حممد ب�ك��ار يو�سف ذوذان‬ ‫وبالل الداوود (العربي)‪ ،‬يو�سف الروا�شدة و�أحمد �سمري وعمر خليل‬ ‫ومهدي عالمة (اجلزيرة) �أجمد ال�شعيبي‪ ،‬علي خويلة (الرمثا)‪.‬‬ ‫مباريات اجلولة التا�سعة‬ ‫ال�سبت ‪12-7‬‬ ‫�شباب الأردن * اجلزيرة �ستاد عمان ‪4‬‬ ‫الرمثا * ال�شيخ ح�سني �ستاد احل�سن ‪6.30‬‬ ‫املن�شية * البقعة �ستاد الأمري حممد ‪6.30‬‬ ‫الأحد ‪12-8‬‬ ‫الوحدات * احل�سني �إربد �ستاد امللك عبداهلل الثاين ‪6.30‬‬ ‫ذات را�س * العربي ملعب الأمري في�صل ‪4‬‬ ‫الفي�صلي * ال�صريح �ستاد عمان ‪4‬‬

‫املدرب الوطني ماهر إسماعيل مديرا‬ ‫فنيا ألهلي صنعاء اليمني‬

‫منتخب كرة القدم للشلل الدماغي يواصل‬ ‫تدريباته استعدادا لالستحقاقات املقبلة‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ي��وا� �ص��ل م�ن�ت�خ��ب ك� ��رة ال� �ق ��دم ل�ل���ش�ل��ل ال��دم��اغ��ي‬ ‫ا�ستعداداته للم�شاركة يف بطولتني دوليتني تقامان يف‬ ‫كندا ني�سان املقبل‪ ،‬وبطولة اال�سياد يف كوريا اجلنوبية‬ ‫حزيران ‪.2014‬‬ ‫وج��اء ت�شكيل املنتخب العام املا�ضي بتوجيهات من‬ ‫الأم�ي�ر علي ب��ن احل�سني م��ن �أج��ل �ضمان ح��ق اجلميع‬ ‫يف ممار�سة كرة القدم ورف��ع م�ستوى الوعي يف املجتمع‬ ‫بغ�ض النظر عن معاناتهم من عوائق ج�سدية �أو ح�سية‬ ‫�أو عقلية‪ ،‬بدعم من االحت��اد ال��دويل لذوي االحتياجات‬ ‫اخلا�صة‪.‬‬ ‫وح�سب املدير االداري للمنتخب واملن�سق العام طه‬ ‫زي��ادة‪ ،‬فان التدريبات تقام يومي الثالثاء واجلمعة من‬ ‫كل ا�سبوع على ملعب بلدي الزرقاء حتت ا�شراف املدرب‬ ‫علي احلياري مب�شاركة ‪ 22‬العباً وذلك من خالل تدريب‬

‫املدرب الوطني ماهر �إ�سماعيل‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫غ��ادرن��ا ف�ج��ر ال �ي��وم اخلمي�س �إىل العا�صمة‬ ‫اليمنية �صنعاء امل��درب الوطني ماهر �إ�سماعيل‬ ‫خلو�ض جتربة تدريبية مع نادي �أهلي تعز اليمني‬ ‫وذل��ك بعد �إتفاقه م��ع �إدارة الفريق على الأم��ور‬ ‫املادية واملعي�شية هناك‪.‬‬ ‫ومن املنتظر �أن يت�سلم ماهر �إ�سماعيل من�صبه‬ ‫ك�م��دي��ر ف�ن��ي للفريق خ�ل�ال الأي ��ام ال�ق��ادم��ة بعد‬

‫توقيع العقد الر�سمي مع �إدارة الفريق مبا�شرة‪.‬‬ ‫وك� ��ان �إ� �س �م��اع �ي��ل ق ��د ل �ع��ب لأن ��دي ��ة ال�ب�ق�ع��ة‬ ‫وال�يرم��وك واح�ت�رف يف الإم� ��ارات واليمن ومثل‬ ‫منتخبنا الوطني يف عدة منا�سبات قبل �أن يعتزل‬ ‫كرة القدم قبل نحو العامني ويتحول �إىل التدريب‪،‬‬ ‫حيث ح�صل على العديد من ال�شهادات التدريبية‬ ‫كان �أبرزها �شهادة التدريب الأ�سيوية امل�ستوى ‪b‬‬ ‫و�شهادة التدريب الدولية املتقدمة والتي �أ�شرف‬ ‫عليها خرباء من القارة الأوروبية‪.‬‬


‫ريا�ضة ومالعب‬

‫اخلمي�س (‪ )5‬كانون الأول (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2497‬‬

‫حسام حسن‪ :‬النشامى يالقي فلسطني تحضريًا‬ ‫لـ «غرب آسيا»‪ ..‬وسنقاتل من أجل اللقب‬

‫الدوري الكويتي‬

‫األنظار موجهة للقاء الكويت‬ ‫والقادسية‬

‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬

‫الكويت‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫�شدد الكابنت ح�سام ح�سن امل��دي��ر الفني للمنتخب‬ ‫ال��وط�ن��ي ع�ل��ى اه�م�ي��ة ان يت�سلح «ال�ن���ش��ام��ى» بالعزمية‬ ‫واال�صرار‪ ،‬اذا ما اراد دخول ح�سابات املناف�سة على لقب‬ ‫بطولة احتاد غرب ا�سيا القادمة‪.‬‬ ‫وا��ش��ار ح�سن يف حديثه للموقع الر�سمي لالحتاد‬ ‫االردين ان احل�ضور ال��دائ��م للكرة االردن �ي��ة يف بطولة‬ ‫غ��رب ا�سيا م��ن ج�ه��ة‪ ،‬وامل�ستوى املميز ال��ذي ب��ات عليه‬ ‫الن�شامى يف الوقت الراهن‪ ،‬وارتفاع �سقف الطموحات من‬ ‫جهة اخ��رى‪ ،‬يحتم على املنتخب التفكري بجدية ودون‬ ‫اال�ستهانة باملناف�سني امل�شاركني بالبطولة التي تنطلق‬ ‫احداثها يف العا�صمة القطرية الدوحة اعتبارا من ‪25‬‬ ‫ال�شهر اجلاري‪.‬‬ ‫واو� �ض��ح امل��دي��ر ال�ف�ن��ي ب�ه��ذا ال���ص��دد‪ :‬ن ��درك متاما‬ ‫قيمة البطولة واهميتها ملنتخبات غ��رب ا�سيا‪ ،‬وكذلك‬ ‫نعي طبيعة املناف�سني واهدافهم التي ت��دور اي�ضا حول‬ ‫دائ��رة واح��دة هي الفوز باللقب‪ ،‬اىل جانب ما تتمتع به‬ ‫هذه املنتخبات من خربات وامكانات على كافة اال�صعدة‪،‬‬ ‫ونحن يف املنتخب الوطني نعطي ه��ذه املحاور اهتماما‬ ‫بالغا‪ ،‬ونحرتم مبادئ احلق امل�شروع بالفوز‪ ،‬وكما نح�ضر‬ ‫انف�سنا فنيا وبدنيا للمناف�سة اجل��ادة على اللقب‪ ،‬فاننا‬ ‫نركز على اجلانب املعنوي بهدف الو�صول اىل اجلاهزية‬ ‫الكاملة التي تخولنا لتجاوز مباريات ل��ن تكون �سهلة‬ ‫مع املنتخبات االخرى‪ ،‬ويف الوقت ذاته تعطينا الدافعية‬ ‫للو�صول اىل ابعد م��دى ممكن يف البطولة‪ ،‬والتم�سك‬ ‫بحق الفوز بلقب البطولة التي كانت عمان مهدا لها منذ‬ ‫والدتها وجاءت من ر�ؤية االمري علي بن احل�سني م�ؤ�س�س‬ ‫ورئي�س احتاد غرب ا�سيا‪.‬‬ ‫واكد ح�سام ح�سن ان اللعب من اجل اللقب يتطلب‬ ‫العمل والرتكيز الكبريين وك�شف ان اجلهاز الفني يقف‬ ‫االن ام��ام ��ص��ورة وا��ض�ح��ة لطبيعة ال�ك��رة االردن �ي��ة وما‬ ‫ت�شملها من امكانات مادية ومعنوية وقدرات ب�شرية‪ ،‬وبناء‬ ‫على ذل��ك اعلن ات�ضاح خياراته القادمة التي �سيعتمد‬ ‫عليها يف بطولة غرب ا�سيا‪ ،‬وقال يف هذا ال�سياق‪ :‬ال زلنا‬ ‫نتابع املناف�سات املحلية ون��راق��ب املحرتفني يف اخل��ارج‪،‬‬ ‫واعددنا قائمة اولية من الالعبني الذين �سيدخلون يف‬ ‫ح�ساباتنا‪ ،‬و�سنقوم باملح�صلة النهائية باال�ستقرار على‬ ‫الت�شكيلة التي �ستمثل املنتخب الوطني‪ ،‬ومع ذلك اعيد‬ ‫الت�أكيد على �سيا�سة ال�ب��اب املفتوح التي اعطي عربها‬ ‫الفر�صة ام��ام ك��اف��ة ال�لاع�ب�ين لالن�ضمام اىل �صفوف‬ ‫املنتخب‪� ،‬شريطة ان يثبت من يريد نيل �شرف متثيل‬ ‫الوطن ق��درات��ه الفنية والبدنية ويت�سلح باملبادئ التي‬ ‫قمنا برت�سيخها داخل املنتخب‪.‬‬ ‫وت��اب��ع‪ :‬منذ توليت مهامي كمدير فني للمنتخب‬ ‫الوطني مل�ست ب�شكل كبري حجم الطموحات التي ترافق‬ ‫خمططات االمري علي بن احل�سني‪ ،‬وكنت علي يقني تام‬ ‫م��ن خ�لال متابعتي ال�سابقة للكرة االردن�ي��ة ب ��أن افكار‬ ‫ا ألم�ي�ر تتجه اىل اب�ع��اد �سامية تتعدى جم��رد التواجد‬ ‫م��ن ال�ب�ط��والت ال�ق��اري��ة او ال�ع��امل�ي��ة وال�ع��رب�ي��ة م��ن اج��ل‬ ‫امل�شاركة فقط‪ ،‬ويقيني هذا ت�أكد ب�شكل اكرب حني توليت‬ ‫امل�س�ؤولية‪ ،‬ولعل ما يبديه االم�ير علي من دعم مبا�شر‬ ‫للكرة االردنية واملنتخب الوطني حتديدا‪ ،‬دفعنا كجهاز‬

‫ي���ش�ه��د خ �ت��ام امل��رح �ل��ة احل��ادي��ة ع���ش��رة من‬ ‫ب �ط��ول��ة ال �ك��وي��ت يف ك ��رة ال �ق��دم االح� ��د امل�ق�ب��ل‬ ‫مباراة قمة جتمع بني القطبني الكويت و�ضيفه‬ ‫القاد�سية‪.‬‬ ‫وتفتتح املرحلة اليوم اخلمي�س حيث يلعب‬ ‫ال�ساملية مع العربي‪ ،‬على �أن يلتقي غدا اجلمعة‬ ‫الت�ضامن م��ع ال�شباب‪ ،‬والن�صر م��ع اجل�ه��راء‪،‬‬ ‫وال�ي�رم ��وك م��ع ال�ف�ح�ي�ح�ي��ل‪ ،‬وال �� �س �ب��ت امل�ق�ب��ل‬ ‫خيطان مع كاظمة‪ ،‬وال�ساحل مع ال�صليبخات‪.‬‬ ‫وت �ت �خ��ذ امل��وق �ع��ة ب�ي�ن ال �ك��وي��ت وال�ق��اد��س�ي��ة‬ ‫ب �ع��دا م���ض��اع�ف��ا ي �� �ض��اف اىل احل���س��ا��س�ي��ة ال�ت��ي‬ ‫ل�ط��امل��ا راف �ق��ت ال �ل �ق��اءات ال�ت��ي جت�م��ع القطبني‬ ‫بغ�ض النظر عن املنا�سبة وموقع كل منهما يف‬ ‫الرتتيب‪.‬‬ ‫وي�ت���ص��در ال �ك��وي��ت‪ ،‬ح��ام��ل ال�ل�ق��ب ‪ 11‬م��رة‬ ‫�آخ��ره��ا يف املو�سم املا�ضي‪ ،‬الرتتيب بر�صيد ‪25‬‬ ‫نقطة وه��و ق��ادم م��ن ت�ع��ادل م��ع العربي �صفر‪-‬‬ ‫��ص�ف��ر يف امل��رح �ل��ة امل��ا� �ض �ي��ة ه��و االول ل��ه بعد‬ ‫ثمانية انت�صارات متتالية‪ ،‬اتبعه بفوز عزيز على‬ ‫اجلهراء ‪ 3-5‬بركالت الرتجيح بعد التعادل معه‬ ‫بنتيجة ‪�( 2-2‬صفر‪ 2-‬ذهابا و‪�-2‬صفر ايابا) يف‬ ‫مباراتي الذهاب واالياب للدور ربع النهائي من‬ ‫بطولة ك�أ�س ويل العهد‪.‬‬ ‫وت�شهد �صفوف "العميد" ت�ألقا الفتا من‬ ‫الربازيلي روجرييو دي ا�سي�س كوتينيو والهداف‬ ‫التون�سي ع�صام جمعة اللذين كانا احد اال�سباب‬ ‫الرئي�سية يف احتفاظ النادي بلقب ك�أ�س االحتاد‬ ‫اال�سيوي للمو�سم الثاين على التوايل اثر الفوز‬ ‫على القاد�سية بالذات ‪�-2‬صفر يف املباراة النهائية‬ ‫مطلع ت�شرين الثاين املا�ضي‪.‬‬ ‫وك��ان النهائي املنا�سبة الثانية التي يلتقي‬ ‫يف ال �ط��رف��ان يف امل��و��س��م ال��راه��ن‪ ،‬ب�ع��د ان �سبق‬ ‫للقاد�سية يف مطلعه ان تغلب على غرميه ‪ 1-3‬يف‬ ‫مباراة ك�أ�س ال�سوبر املحلية‪.‬‬ ‫من جهته‪ ،‬ي�شغل القاد�سية‪ ،‬حامل اللقب ‪15‬‬ ‫مرة‪ ،‬املركز الثاين يف الرتتيب بر�صيد ‪ 21‬نقطة‬ ‫وه��و ق��ادم من ف��وز كبري على م�ضيفه اجلهراء‬

‫ح�سام ح�سن ي�ؤكد على �ضرورة العمل برتكيز للمناف�سة على لقب «غرب �آ�سيا‬

‫فني للعمل وف��ق مبد أ� وا�ضح و�صريح يعتمد بالدرجة‬ ‫االوىل على �صناعة منتخب يناف�س به االردن اينما حل‬ ‫وارحتل‪.‬‬ ‫وا�ضاف‪ :‬خالل الفرتة املا�ضية عملنا جاهدا وكانت‬ ‫االهداف ت�سري نحو اي�صال الن�شامى لك�أ�س العامل‪ ،‬لكن‬ ‫�شاء اهلل وما قدر فعل‪ ،‬وتوقف امل�شوار يف املحطة االخرية‬ ‫امام االورج��واي‪ ،‬وعلى الرغم من ذلك‪ ،‬نت�سلح بعزمية‬ ‫اال�ستمرار بذات الدافعية واال�صرار ون�ستمد هذا كله من‬ ‫توجيهات االم�ير علي ال��ذي نعتز ج��دا بدخولنا �ضمن‬ ‫منظومة افكاره امل�ستقبلية‪ ،‬وعليه ن�ضع االن لقب بطولة‬ ‫غرب ا�سيا على قمة اولوياتنا‪ ،‬ويف الوقت نف�سه ال نغفل‬ ‫اهمية ح�سم الرت�شح اىل النهائيات اال�سيوية القادمة من‬ ‫اجل و�ضع الكرة االردنية على اخلارطة القارية للمرة‬ ‫الثانية على التوايل والثالثة تاريخيا‪.‬‬ ‫اكتمال الربنامج االعدادي‬ ‫اعلن املدير الفني اىل جانب ذلك‪ ،‬اكتمال الربنامج‬ ‫االعدادي الذي �سيخو�ضه الن�شامى قبل انطالق م�شواره‬ ‫يف بطولة غرب ا�سيا وال��ذي يبد�أ بلقاء نظريه اللبناين‬

‫عند اخلام�سة والن�صف م�ساء ‪ 29‬ال�شهر اجلاري حل�ساب‬ ‫املجموعة الثالثة ومن ثم الكويت بالتوقيت ذاته يف االول‬ ‫من ال�شهر القادم‪.‬‬ ‫واو�� �ض ��ح‪ :‬ع�ق��ب االن �ت �ه��اء م��ن م�ن��اف���س��ات اال��س�ب��وع‬ ‫احلادي ع�شر من دوري «املنا�صري» �سنعلن عن الت�شكيلة‬ ‫الر�سمية‪ ،‬لي�صار بعد ذل��ك امل�غ��ادرة ي��وم ‪ 19‬اجل��اري اىل‬ ‫دبي القامة مع�سكر تدريبي ميتد هناك حتى ‪ 23‬ال�شهر‬ ‫نف�سه‪ ،‬وبحيث يتخلل املع�سكر مباراة ودية جرى ترتيبها‬ ‫مع املنتخب الفل�سطيني ال�شقيق يوم ‪.21‬‬ ‫وا� �ض��اف‪ :‬ن�ع��ول ك�ث�يرا ع�ل��ى ه��ذا املع�سكر‪ ،‬وك��ذل��ك‬ ‫املباراة الودية‪ ،‬وهما فر�صا مالئمة ام��ام اجلهاز الفني‬ ‫ل �ل��وق��وف ب�شكل اق ��رب ع�ل��ى ك��اف��ة ال�ت�ف��ا��ص�ي��ل املتعلقة‬ ‫باجلوانب البدنية والفنية والب�شرية‪.‬‬ ‫وت ��اب ��ع‪ :‬ب�ع��د االن �ت �ه��اء م��ن امل�ع���س�ك��ر ��س�ن�ت��وج��ه اىل‬ ‫الدوحة واعتقد ان وجود فرتة زمنية كافية بني موعد‬ ‫و�صولنا هناك واول مباراة نخو�ضها‪� ،‬سيمنحنا الفر�صة‬ ‫للت�أكيد على اخل �ي��ارات التكتيكية ا�ضافة اىل امكانية‬ ‫ر�صدنا للمنتخبات املناف�سة قبل مالقاتها‪.‬‬

‫"فيفا" يكشف عن "برازوكا" الكرة الرسمية‬ ‫ملونديال الربازيل ‪2014‬‬ ‫ريو دي جانريو‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�سيكون للن�سخة الع�شرين من ك�أ�س العامل �ضيفا جديدا‬ ‫ا�سمه "برازوكا"‪ ،‬وهي الكرة التي ك�شفت عنها �شركة اديدا�س‬ ‫�أول م��ن �أم����س ال�ث�لاث��اء يف حديقة "بارك الغ" يف ري��و دي‬ ‫جانريو ع�شية قرعة النهائيات املقررة غدا اجلمعة يف منتجع‬ ‫كو�ستا دو �ساويبي (والية باهيا)‪.‬‬ ‫و�ستكون "برازوكا" الكرة الثانية ع�شرة ل�شركة اديدا�س‬ ‫يف نهائيات ك�أ�س العامل و�ستخلف "جابوالين" التي اث��ارت‬ ‫جدال كبريا يف مونديال جنوب افريقيا ‪2010‬؛ لأنها �صنعت‬ ‫"من �أجل تعقيد مهمة احلرا�س" بح�سب ما اعترب حينها‬ ‫حار�س ت�شيلي كالوديو برافو‪.‬‬ ‫وك�شف ال�ن�ق��اب ع��ن "برازوكا" بعر�ض �ضوئي ثالثي‬ ‫االبعاد‪ ،‬وبح�ضور الالعب الدويل الهولندي ال�سابق كالرن�س‬ ‫�سيدروف وبطل العامل ال�سابق الربازيلي كافو‪.‬‬ ‫وتعترب ب��رازوك��ا‪ ،‬التي تعني "برازيلي" وت�شري لنمط‬ ‫احل�ي��اة ال�برازي�ل�ي��ة‪ ،‬ال�ك��رة االك�ث�ر اخ�ت�ب��ارا يف ال�ت��اري����خ‪ ،‬فقد‬ ‫جربها على م��دى �سنتني ون�صف ال�سنة �أك�ثر م��ن ‪ 600‬من‬ ‫اف�ضل العبي ال�ع��امل احلاليني وال�سابقني‪ ،‬ومنهم حار�س‬ ‫ا�سبانيا ايكر كا�سيا�س وظهري الربازيل داين الفي�ش وزميله‬ ‫يف بر�شلونة اال�سباين جنم االرجنتني ليونيل مي�سي والعب‬ ‫الو�سط االمل��اين با�ستيان �شفاين�شتايغر والنجم الفرن�سي‬ ‫ال�سابق زين الدين زيدان‪ ،‬وكذلك ‪ 30‬فريقا يف ع�شر دول يف‬ ‫ثالث قارات‪.‬‬ ‫كما مت ا�ستخدام "برازوكا" يف عدد من املباريات الدولية‬ ‫الودية خالل العام احل��ايل‪ ،‬ولكن بت�صميم خمتلف‪ ،‬واي�ضا‬ ‫يف م�ب��اراة ودي��ة جمعت ب�ين ال�سويد واالرج�ن�ت�ين يف فرباير‬ ‫املا�ضي‪.‬‬ ‫ومتثل "برازوكا" بت�صميمها اال�ساور امللونة التقليدية‬ ‫اجلالبة للحظ املنت�شرة يف البالد‪ ،‬باال�ضافة اىل كونها تعك�س‬ ‫احليوية املرافقة لكرة ال�ق��دم يف البلد االم�يرك��ي اجلنوبي‬ ‫العا�شق للعبة‪.‬‬ ‫ومتتاز الكرة بابتكار جديد على م�ستوى الهيكلية؛ �إذ‬ ‫تنفرد بتناظر فريد ل�ست لوائح متماثلة‪ ،‬اىل جانب هيكلية‬ ‫خمتلفة للطبقة ال�سطحية ت��وف��ر م �ي��زات التحكم بالكرة‬ ‫وام�ساكها وا��س�ت�ق��راره��ا واف���ض��ل �آل�ي��ة حلركتها على ار���ض‬ ‫امللعب‪.‬‬ ‫وحتدث كا�سيا�س عن الكرة اجلديد قائال ملوقع االحتاد‬ ‫الدويل‪" :‬متتلك برازوكا ت�صميما مذهال وك�أنه م�ستلهم من‬ ‫الربازيل‪ .‬واالن مع اطالق الكرة‪ ،‬ا�صبحت البطولة اقرب‪.‬‬ ‫اتطلع للعب يف الربازيل بكرة عظيمة"‪ ،‬علما بان قائد ريال‬ ‫مدريد وابطال العامل كان من منتقدي "جابوالين"؛ اذ ر�أى‬ ‫حينها بانها �سريعة جدا ومن ال�صعب االم�ساك بها‪ ،‬م�ضيفاً‪:‬‬ ‫"من امل�ؤ�سف ان حدثا ب�أهمية ك�أ�س العامل ميلك كرة �سيئة‬ ‫لهذا احل��د‪ .‬هذا اجليل اجلديد من الكرات �سريع ج��دا‪ ،‬وال‬ ‫ينح�صر التذمر منها بحرا�س املرمى فقط"‪.‬‬

‫‪15‬‬

‫‪� 1-6‬أت �ب �ع��ه ب��ان�ت���ص��ار اخ ��ر ع �ل��ى ال�صليبخات‬ ‫‪�-4‬صفر يف اياب الدور ربع النهائي مل�سابقة ك�أ�س‬ ‫ويل العهد االثنني املا�ضي بعد ان تقدم ذهابا‬ ‫‪�-2‬صفر‪.‬‬ ‫ويدرك "امللكي" ب�أن اخل�سارة امام الكويت‬ ‫ق��د جت�ع�ل��ه ي��دف��ع ال�ث�م��ن غ��ال�ي��ا‪ ،‬ورمب ��ا تفقده‬ ‫االمل يف املناف�سة على اللقب‪ ،‬علما �أن �صفوفه‬ ‫ت�ع��اين م��ن نق�ص كبري نتيجة اال��ص��اب��ات التي‬ ‫حلقت بعدد كبري من العبيه وحت��دي��دا النجم‬ ‫االول بدر املطوع‪.‬‬ ‫وا�ضطر املدرب حممد ابراهيم اىل االعتماد‬ ‫ع�ل��ى ت�شكيلة ت���ض��م الع �ب�ين ��ص��اع��دي��ن �أك ��دوا‬ ‫كفاءتهم‪ ،‬اىل جانب ت�ألق ال�سوري عمر ال�سومة‬ ‫و�سيف احل�شان ال��ذي يثبت يوما بعد ي��وم ب�أنه‬ ‫ميثل م�ستقبل كرة القدم الكويتية‪.‬‬ ‫وت�ف�ت�ت��ح امل��رح �ل��ة ال �ي��وم اخل�م�ي����س مب �ب��اراة‬ ‫ال�ساملية ال�سابع بر�صيد ‪ 13‬نقطة والعربي حامل‬ ‫الرقم القيا�سي يف عدد مرات التتويج (‪ 16‬مرة‬ ‫اخ��ره��ا ع��ام ‪ )2002‬وال�ث��ال��ث حاليا بر�صيد ‪20‬‬ ‫نقطة‪.‬‬ ‫ي��ذك��ر ان ال�ع��رب��ي خ��ا���ض م �ب��اراة اك�ث�ر من‬ ‫الكويت والقاد�سية‪ ،‬وه��ذه ال�ف��رق الثالثة هي‬ ‫ال��وح�ي��دة ال�ت��ي مل تتعر�ض للخ�سارة يف دوري‬ ‫املو�سم الراهن حتى االن‪.‬‬ ‫وح �ق��ق ال�ع��رب��ي ت �ع��ادال �سلبيا م��ع ال�ك��وي��ت‬ ‫املت�صدر يف اجلولة ال�سابقة‪ ،‬فيما �سجل ال�ساملية‬ ‫ال ��ذي ت�خ�ل��ى ع��ن الع �ب��ه امل �� �ص��ري ع �م��رو زك��ي‪،‬‬ ‫ان�ت���ص��ارا ك�ب�يرا على خيطان ‪ ،1-4‬وه��و ي�شغل‬ ‫املركز ال�سابع بر�صيد ‪ 13‬نقطة من ‪ 9‬مباريات‪.‬‬ ‫ويف امل��واج �ه��ات االخ� ��رى‪ ،‬يلعب الت�ضامن‬ ‫الثامن (‪ 13‬نقطة من ‪ 10‬مباريات) مع ال�شباب‬ ‫احل� ��ادي ع���ش��ر (‪ 9‬م��ن ‪ ،)10‬ال�ن���ص��ر ال���س��اد���س‬ ‫(‪ 15‬م��ن ‪ )9‬م��ع اجل�ه��راء ال��راب��ع (‪ 18‬م��ن ‪،)10‬‬ ‫ال�يرم��وك ال��راب��ع ع�شر االخ�ير (‪ 4‬م��ن ‪ )10‬مع‬ ‫الفحيحيل ال�ث��اين ع�شر (‪ 5‬م��ن ‪ ،)10‬خيطان‬ ‫التا�سع (‪ 12‬من ‪ )10‬مع كاظمة اخلام�س (‪16‬‬ ‫م��ن ‪ ،)10‬وال���س��اح��ل ال�ع��ا��ش��ر (‪ 10‬م��ن ‪ )10‬مع‬ ‫ال�صليبخات الثالث ع�شر (‪ 4‬من ‪.)10‬‬

‫الدوري البحريني‬

‫الرفاع يواجه املحرق غريمه التقليدي‬ ‫املنامة‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫تتجه الأنظار نحو �ستاد البحرين الوطني‬ ‫ب��ال��رف��اع غ ��دا اجل �م �ع��ة‪ ،‬ح�ي��ث ��س�ي�ك��ون م�سرحا‬ ‫ال�ست�ضافة ل�ق��اءي القمة ب�ين ال��رف��اع املت�صدر‬ ‫واملحرق‪ ،‬والب�سيتني حامل اللقب مع احلد �ضمن‬ ‫مناف�سات املرحلة الثامنة من الدوري البحريني‬ ‫لكرة القدم‪.‬‬ ‫ت�ن�ط�ل��ق امل��رح �ل��ة ال �ي��وم اخل�م�ي����س فيلتقي‬ ‫املنامة م��ع ��س�ترة وال�شباب م��ع احل��ال��ة‪ ،‬ويلعب‬ ‫اجلمعة اي�ضا النجمة مع املالكية‪.‬‬ ‫وي���س�ع��ى ال��رف��اع امل�ت���ص��در (‪ 15‬ن�ق�ط��ة) �إىل‬ ‫احل� �ف ��اظ ع �ل��ى ال �ق �م��ة ع �ن��دم��ا ي�ل�اق��ي غ��رمي��ه‬ ‫ال�ت�ق�ل�ي��دي امل �ح��رق ��ص��اح��ب امل��رك��ز ال �ث��اين (‪12‬‬ ‫نقطة) يف مواجهة م��ن العيار الثقيل التي لن‬ ‫تخلو م��ن االث��ارة التي حتفل بها دائ�م��ا لقاءات‬ ‫الفريقني‪.‬‬ ‫ال��رف��اع ب�ق�ي��ادة م��درب��ه ال��روم��اين ف�ل��وري��ن‬ ‫م�ت�روك ي ��أم��ل يف م��وا��ص�ل��ة ت�ق��دمي��ه ال�ع��رو���ض‬ ‫القوية وامل�ستويات الفنية املميزة لالبتعاد بفارق‬ ‫النقاط عن مالحقه املبا�شر‪.‬‬ ‫يف املقابل‪ ،‬ي�أمل املحرق بقيادة مدربه �سلمان‬ ‫�شريدة يف وق��ف نزيف النقاط وا�ستعادة نغمة‬ ‫الفوز بعد �سل�سلة من امل�ستويات املتذبذبة بعد‬ ‫التعرث وال�سقوط يف فخ التعادالت و�أب��رزه��ا مع‬ ‫النجمة يف املرحلة ال�سابقة‪.‬‬ ‫ويف مباراة القمة الثانية‪ ،‬ي�سعى الب�سيتني‬ ‫حامل اللقب اخلام�س (‪ 10‬نقاط) �إىل ت�ضميد‬ ‫جراحه واع��ادة ترتيب �أوراق��ه يف مواجهة احلد‬

‫ال��راب��ع بفارق االه��داف عنه‪ ،‬لكن ا ألخ�ير يريد‬ ‫االنطالق نحو احد املراكز االوىل‪.‬‬ ‫وي�سعى احلد بقيادة مدربه عدنان �إبراهيم‬ ‫ال� �س �ت �ع��ادة ن �غ �م��ة ال� �ف ��وز اي �� �ض��ا ب �ع��د ال�ت�ع��ر���ض‬ ‫للخ�سارة �أمام احلالة بثالثية نظيفة وال�سقوط‬ ‫يف فخ التعادل �أمام املنامة بعد �أن كان قريبا من‬ ‫اخل�سارة ل��وال الهدف القاتل من ركلة ج��زاء يف‬ ‫الوقت بدل ال�ضائع‪.‬‬ ‫ويف بقية املباريات‪ ،‬ي�أمل ال�شباب الثالث (‪11‬‬ ‫نقطة) يف موا�صلة �سل�سلة نتائجه االيجابية‬ ‫واالب�ق��اء على �سجله خاليا م��ن الهزائم عندما‬ ‫ي�لاق��ي احل��ال��ة ال���س��اد���س (‪ 9‬ن�ق��اط) ال �ق��ادم من‬ ‫ن�شوة ال�ف��وز الكبري على �سرتة ‪ 1-4‬يف املرحلة‬ ‫ال�سابقة‪.‬‬ ‫ويف لقاء املنامة الثامن (‪ 7‬نقاط) مع �سرتة‬ ‫الأخري (‪ 4‬نقاط) ي�سعى الأول �إىل حتقيق الفوز‬ ‫ال �ث��اين ب��امل���س��اب�ق��ة وت�ع��وي����ض اه � ��داره نقطتني‬ ‫ثمينتني يف املرحلة ال�سابقة بعد التعادل القاتل‬ ‫أ�م ��ام احل��د م��ن رك�ل��ة ج��زاء يف ال��وق��ت ال�ضائع‪،‬‬ ‫والثاين بقيادة مو�سى حبيب اىل تخطي الظروف‬ ‫ال�صعبة التي مير بها بعد تعر�ضه لأرب��ع هزائم‬ ‫متتالية و�ضعت الفريق يف موقف �صعب جدا‪.‬‬ ‫وي�ل�ت�ق��ي ال�ن�ج�م��ة ال �ت��ا� �س��ع (‪ 5‬ن �ق ��اط) مع‬ ‫املالكية ال�سابع (‪ 8‬نقاط) يف لقاء يتوقع �أن ي�شهد‬ ‫م�ستويات متكافئة وخا�صة بعد �صحوة النجمة‬ ‫وحتقيقه تعادل ثمني مع املحرق ‪ 1-1‬يف املرحلة‬ ‫ال�سابقة‪ ،‬بينما ي� أ�م��ل املالكية بالتعوي�ض بعد‬ ‫اخل�سارة الثقيلة �صفر‪� 3-‬أمام ال�شباب يف املرحلة‬ ‫ال�سابقة‪.‬‬

‫الدوري القطري‬

‫قمة جماهريية بني العربي والريان‬ ‫برازوكا الكرة الر�سمية لنهائيات ك�أ�س العامل‬

‫اما داين الفي�ش فقال عن الكرة اجلديدة‪" :‬انطباعي‬ ‫االول عن برازوكا هو انها رائعة‪ ،‬واننا �سن�ستمتع كثريا بها‪.‬‬ ‫ابتكرت اديدا�س كرة رائعة ال�شكل وتنا�سب بطولة بحجم ك�أ�س‬ ‫ال�ع��امل‪ .‬االم��ر االه��م هو ان حركتها جيدة على االر���ض ويف‬ ‫الهواء‪� .‬أنا واثق من ان كافة الالعبني �سيقعون يف حبها! لقد‬ ‫رفعت م�ستويات االث��ارة اكرث واك�ثر‪ ،‬واين ب�صراحة مت�شوق‬ ‫للمباراة االفتتاحية!"‪.‬‬ ‫ما هو م�ؤكد ان الو�ضع تغري يف ما يخ�ص الكرة امل�ستعملة‬ ‫اذ كانت اخر ما يفكر به امل�شجعون والالعبون على حد �سواء‪،‬‬ ‫لكن االمور مل تعد كما كانت عليه �سابقا ففي التاريخ املعا�صر‬ ‫يجهد املهند�سون م��ن اج��ل ت�ق��دمي ال�ك��رة املثالية‪ ،‬اي تلك‬ ‫التي بامكانها ان تخدع حرا�س املرمى‪ ،‬وترفع ن�سبة االهداف‬ ‫امل�سجلة يف اي بطولة‪ ،‬وخ�صو�صا العر�س الكروي العاملي‪.‬‬ ‫اط�ل�ق��ت ��ش��رك��ة ادي ��دا� ��س ال �ك��رة ال��ر��س�م�ي��ة االوىل من‬ ‫ت�صنيعها عام ‪ ،1970‬واطلقت عليها تيل�ستار‪ ،‬ثم اتبعتها بع�شر‬ ‫ن�سخات اخ��رى‪ ،‬اخرها "جابوالين"‪ ،‬ما معناه "االحتفال"‬ ‫بلغة اي�سيزولو‪.‬‬ ‫ومل تكن "جابوالين" الكرة الوحيدة يف جنوب افريقيا‬ ‫‪ ،2010‬ب��ل قدمت ادي��دا���س ك��رة اخ��رى خا�صة فقط باملباراة‬ ‫النهائية التي فازت فيها ا�سبانيا على هولندا بهدف يف الوقت‬ ‫اال� �ض��ايف الن��دري����س انيي�ستا‪ ،‬وك��ان��ت الن�سخة الذهبية من‬ ‫"جابوالين" واطلقت عليها ا�سم "جوبوالين"‪.‬‬ ‫وكانت املرة الثانية التي ت�صمم فيها اديدا�س كرة خا�صة‬ ‫لنهائي ك��أ���س ال �ع��امل‪ ،‬وك��ان��ت االوىل "تيمغاي�ست برلني"‬

‫الذهبية التي ا�ستخدمت يف التا�سع من يوليو ‪ 2006‬يف نهائي‬ ‫مونديال املانيا بني ايطاليا وفرن�سا‪.‬‬ ‫وم �ن��ذ ��ص�ن��ع ك ��رة "تيل�ستار" ال �ت��ي اع �ت �م��دت ك�ك��رة‬ ‫ر�سمية لنهائيات املك�سيك ‪ 1970‬د�أب��ت اديدا�س على تطوير‬ ‫تكنولوجيا ك��رة القدم عاما بعد ع��ام‪ ،‬اذ �شرعت يف االب��داع‬ ‫واالبتكار‪.‬‬ ‫وك��ان��ت ك��رة "تيل�ستار" ت�ت� أ�ل��ف م��ن ‪ 32‬قطعة جلدية‬ ‫باللونني االبي�ض واال�سود؛ مما جعلها الكرة الكرث دائرية‬ ‫ايف عهدها‪ .‬كما كانت كرة "تانغو" التي جرت بها نهائيات‬ ‫االرجنتني ‪ 1978‬قمة يف االب��داع واالبتكار ان��ذاك‪ ،‬مما مهد‬ ‫الطريق نحو كرات �أف�ضل يف نهائيات ك�أ�س العامل الالحقة‪.‬‬ ‫ الكرات الر�سمية منذ ‪:1970‬‬‫املك�سيك ‪ :1970‬تيل�ستار‬ ‫املانيا الغربية ‪ :1974‬تيل�ستار دورال�ست‬ ‫االرجنتني ‪ :1978‬تانغو‬ ‫ا�سبانيا ‪ :1982‬تانغو ا�سبانيا‬ ‫املك�سيك ‪ :1986‬ازتيكا مك�سيكو‬ ‫ايطاليا ‪ :1990‬ايرتو�سكو اونيكو‬ ‫الواليات املتحدة ‪ :1994‬كوي�سرتا‬ ‫فرن�سا ‪ :1998‬تريكولور‬ ‫كوريا اجلنوبية واليابان ‪ :2002‬فيفرينوفا‬ ‫املانيا ‪ :2006‬تيمغاي�ست‬ ‫جنوب افريقيا ‪ :2010‬جابوالين‬ ‫الربازيل ‪ :2014‬برازوكا‬

‫الدوحة‪( -‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫تتميز امل��رح�ل��ة احل��ادي��ة ع�شرة م��ن ال��دوري‬ ‫القطري لكرة القدم مبواجهات عا�صفة من القمة‬ ‫اىل ال�ق��اع‪ ،‬وحت�ظ��ى قمة العربي وال��ري��ان اليوم‬ ‫اخلمي�س باهتمام كبري باعتبارهما االكرث �شعبية‬ ‫يف قطر رغم احلالة غري املر�ضية للفريقني‪.‬‬ ‫يلعب اليوم اي�ضا ال�سيلية مع ال�سد واخلور‬ ‫مع معيذر‪ ،‬وال�سبت االهلي مع اجلي�ش وقطر مع‬ ‫ال��وك��رة وام ��ص�لال م��ع خل��وي��ا واخل��ري�ط�ي��ات مع‬ ‫الغرافة‪.‬‬ ‫وبرغم تراجع العربي وال��ري��ان وابتعادهما‬ ‫ع��ن ال �� �ص��دارة بتلقيهما ال�ع��دي��د م��ن اخل�سائر‪،‬‬ ‫ف ��إن مباراتهما تظل با�ستمرار م�صدر اهتمام‬ ‫اجلماهري التي تعتربها قمة الكرة القطرية‪.‬‬ ‫يعد العربي اح�سن حاال خا�صة بعد ا�ستعادته‬ ‫االن�ت���ص��ارات واالداء اجل�ي��د يف اجل��ول��ة املا�ضية‬ ‫على ح�ساب ال��وك��رة‪ ،‬بينما ما ي��زال ال��ري��ان حتى‬ ‫االن غري ق��ادر بقيادة مدربه اجلديد اال�سباين‬ ‫خيمينيز على حتقيق الفوز يف ‪ 3‬مباريات قاد فيها‬ ‫الفريق‪.‬‬ ‫وت�ن�ت�ظ��ر اجل�ي����ش امل�ت���ص��در م�ه�م��ة ق��د تكون‬ ‫اال��ص�ع��ب مب��واج�ه��ة االه �ل��ي امل�ن�ط�ل��ق ب �ق��وة رغ��م‬ ‫اهداره نقطتني يف املرحلة املا�ضية‪.‬‬ ‫وي�ع��ول االه�ل��ي على خ�برة م��درب��ه الت�شيكي‬ ‫ميالن مات�شاال‪ ،‬لكن مناف�سه امل��درب الروماين‬

‫لو�سي�سكو ي��ري��د اب�ق��اء �سجل فريقه خاليا من‬ ‫اخل�سارة‪.‬‬ ‫وت�ستحق م �ب��اراة ال�سيلية وال���س��د ان تكون‬ ‫مباراة قمة خا�صة جتمع بني الثالث والو�صيف‪،‬‬ ‫ب�ين فريق تعر�ض خل�سارتني متتاليتني ويريد‬ ‫التعوي�ض‪ ،‬وفريق ما يزال حامال للقب ويوا�صل‬ ‫االنت�صارات ويقاتل من اجل العودة لل�صدارة‪.‬‬ ‫ويف واح � ��دة م ��ن اك �ث�ر امل� �ب ��اري ��ات ��ص�ع��وب��ة‪،‬‬ ‫ي �� �ص �ط��دم ق �ط��ر ال �ع��ائ��د ب �ع��د غ �ي��اب ط��وي��ل اىل‬ ‫االنت�صارات مع الوكرة املتوقف عن الفوز منذ ما‬ ‫يزيد على ‪ 4‬جوالت‪.‬‬ ‫وي�ل�ت�ق��ي اجل � ��اران اخل��ري �ط �ي��ات وال �غ��راف��ة‪.‬‬ ‫ي�خ��و���ض ال�غ��راف��ة امل �ب��اراة يف ظ��ل غ�ي��اب��ات كثرية‬ ‫حيث يفتقد جهوده حمرتفيه اال�سرتايل مارك‬ ‫بري�شيانو لاليقاف دوليا والفنزويلي ميكو الذي‬ ‫تعر�ض لال�صابة يف التدريبات و�سيبتعد ملدة �شهر‪،‬‬ ‫بينما يخو�ض اخلريطيات املباراة بكامل عنا�صره‬ ‫ويف م�ق��دم�ت�ه��م ال�ث�ن��ائ��ي ال�ه�ج��وم��ي ال�ب�ح��ري�ن��ي‬ ‫جي�سي جون والبوركيني يحيي كيبي‪.‬‬ ‫ويلعب ام �صالل م��ع خلويا اذ ي�سعى االول‬ ‫اىل االبتعاد عن قاع الرتتيب والثاين اىل حت�سني‬ ‫� �ص��ورت��ه ب �ع��د االداء غ�ي�ر اجل �ي��د يف امل��رح�ل�ت�ين‬ ‫املا�ضيتني‪.‬‬ ‫ويف � �ص��راع ال �ق��اع‪ ،‬ي�شتبك اخل ��ور ال ��ذي مل‬ ‫يحقق اي فوز اىل االن مع معيذر الذي تدهورت‬ ‫نتائجه ب�شكل كبري‪.‬‬


‫�صفحة املال والإ�سالم‬ ‫ما�ض مزدهر وم�ستقبل م�رشق‬ ‫�إعداد وحترير‪ :‬حممد كمال ر�شيد‬

‫اخلمي�س (‪ )5‬كانون الأول (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2497‬‬

‫البنك اإلسالمي األردني أفضل مؤسسة مالية إسالمية‬ ‫على مستوى الوطن العربي لعام‪2013‬‬ ‫منحت «�أك��ادمي �ي��ة ت�ت��وي��ج» جل��وائ��ز‬ ‫التميز واملجل�س العام للبنوك وامل�ؤ�س�سات‬ ‫امل��ال �ي��ة الإ� �س�لام �ي��ة ال �ب �ن��ك الإ� �س�لام��ي‬ ‫الأردين جائزة نربا�س ك�أف�ضل م�ؤ�س�سة‬ ‫م��ال�ي��ة �إ��س�لام�ي��ة ع�ل��ى م�ستوى ال��وط��ن‬ ‫ال �ع��رب��ي ل �ع��ام ‪ ،3102‬وج ��ائ ��زة �أف �� �ض��ل‬ ‫امل�صارف وامل�ؤ�س�سات املالية الإ�سالمية‬ ‫الرائدة يف الأردن لعام ‪ 3102‬ومت ت�سليم‬ ‫ال�سيد مو�سى �شحادة نائب رئي�س جمل�س‬ ‫الإدارة امل��دي��ر ال �ع��ام للبنك الإ��س�لام��ي‬ ‫الأردين الو�شاح الأحمر الأرجواين مزيناً‬ ‫ب��و� �س��ام اال��س�ت�ح�ق��اق ال��ذه �ب��ي يف جم��ال‬ ‫الإدارة احل�ك�ي�م��ة م��ع � �ش �ه��ادة ال�ب��راءة؛‬ ‫ت �ق��دي��راً واع �ت�راف � �اَ ب �ج �ه��ود واجن � ��ازات‬ ‫وم� �ب ��ادرات ق��دم�ه��ا يف جم ��ال ال�صريفة‬ ‫الإ��س�لام�ي��ة‪� ،‬أك��دت ك�ف��اءة وق��درة البنك‬ ‫على تقدمي النموذج الناجح يف تطبيق‬ ‫امل�صرفية الإ�سالمية وباعتباره �أول بنك‬ ‫�إ�سالمي يف الأردن‪ ،‬وله دور فاعل ومهم‬ ‫يف خدمة االقت�صاد الوطني‪ ،‬وذلك خالل‬ ‫احل�ف��ل ال�ت�ك��رمي��ي لأك��ادمي �ي��ة ت�ت��وي��ج يف‬ ‫دورتها ال�ساد�سة على م�ستوى القطاعات‬ ‫امل�خ�ت�ل�ف��ة‪ ،‬وامل�خ���ص���ص��ة ح���ص��راً لتتويج‬ ‫وت �ك��رمي �شخ�صيات ق�ي��ادي��ة و�إداري � ��ة يف‬ ‫عامل املال والأعمال وم�صارف �إ�سالمية‬ ‫رائ ��دة ع�ل��ى م���س�ت��وى امل�ن�ط�ق��ة ال�ع��رب�ي��ة‪،‬‬ ‫بتنظيم م��ن �أك��ادمي �ي��ة ت�ت��وي��ج جل��وائ��ز‬

‫التميز وامل�ن�ظ�م��ة ال�ع��رب�ي��ة للم�س�ؤولية‬ ‫االج �ت �م��اع �ي��ة وامل �ج �ل ����س ال �ع��ام ل�ل�ب�ن��وك‬ ‫وامل�ؤ�س�سات املالية الإ�سالمية و�أكادميية‬ ‫جوائز التميز ومب�شاركة وح�ضور عدد‬ ‫م��ن ال���ش�خ���ص�ي��ات ال �ق �ي��ادي��ة والإداري� � ��ة‬ ‫يف جم� ��ال امل � ��ال والأع � �م� ��ال وامل �� �ص��ارف‬ ‫الإ�سالمية الرائدة يف الوطن العربي‪.‬‬ ‫وق� � ��د مت � �ي� ��زت ال� � � � ��دورة احل��ال �ي��ة‬ ‫الحتفالية تتويج مبنح ج��ائ��زة نربا�س‬ ‫والتي تعد اجلائزة امل�صرفية الإ�سالمية‬ ‫الأوىل من نوعها على م�ستوى املنطقة‬ ‫العربية وه��ي اجل��ائ��زة الأرق ��ى يف عامل‬ ‫ال �ب �ن��وك واالق �ت �� �ص��اد الإ�� �س�ل�ام ��ي‪ ،‬ومت‬ ‫�إ��ض��اف��ة �إىل ال�ب�ن��ك الإ� �س�لام��ي الأردين‬ ‫م�ن��ح ج��وائ��ز ن�برا���س ال �ق �ي��ادة احلكيمة‬ ‫للم�ؤ�س�سات ال��دول�ي��ة الإ��س�لام�ي��ة لعام‬ ‫‪ 3102‬ل� �ل ��دك� �ت ��ور اح� �م ��د حم� �م ��د ع�ل��ي‬ ‫امل��دين رئي�س البنك الإ�سالمي للتنمية‬ ‫امل �م �ل �ك��ة ال �ع��رب �ي��ة ال �� �س �ع��ودي��ة‪ ،‬ن�برا���س‬ ‫لأف �� �ض��ل م �� �ش��روع �إ� �س�لام��ي ل �ع��ام ‪3102‬‬ ‫للبنك الأهلي التجاري ممثال برئي�سه‬ ‫التنفيذي الأ�ستاذ عبد الرزاق اخلريجي‪،‬‬ ‫امل �م �ل �ك��ة ال �ع��رب �ي��ة ال �� �س �ع��ودي��ة ون�ب�را���س‬ ‫الريادة لل�صكوك الإ�سالمية لعام ‪3102‬‬ ‫مل �� �ص��رف ال� �ه�ل�ال – مم �ث�لا ب��ال��رئ�ي����س‬ ‫التنفيذي حممد جميل برو – الإمارات‬ ‫العربية املتحدة‪.‬‬

‫وق ��د ع�ب�ر ال���س�ي��د م��و� �س��ى ��ش�ح��ادة‬ ‫ع��ن اع� �ت ��زازه مب �ن��ح ال �ب �ن��ك الإ� �س�لام��ي‬ ‫الأردين جل��ائ��زة ن�برا���س املميزة �إ�ضافة‬ ‫�إىل ا�ستمرار منح �أكادميية تتويج وللمرة‬ ‫ال �ث��ان �ي��ة خ�ل�ال ال �ع ��ام احل� ��ايل جل��وائ��ز‬ ‫التميز للبنك الذي ا�ستطاع لفت الأنظار‬ ‫ل �ن �ج��اح جت��رب �ت��ه وق ��درت ��ه ع �ل��ى تطبيق‬ ‫النظام امل�صريف الإ�سالمي يف الأردن مع‬ ‫مواكبة التطورات احلديثة التي تتوافق‬ ‫مع �أحكام ومبادئ ال�شريعة الإ�سالمية‬ ‫واالقت�صاد الإ�سالمي‪ .‬م�ؤكداً ا�ستمرارية‬ ‫البنك ببذل املزيد من اجلهود لالرتقاء‬ ‫ب�ع�م��ل ال�ب�ن��ك ل�ي�ب�ق��ى دائ �م �اً يف � �ص��دارة‬ ‫امل�ؤ�س�سات املالية الإ�سالمية‪.‬‬ ‫وت �ه��دف ه ��ذه اجل��وائ��ز �إىل حتفيز‬ ‫امل ��ؤ� �س �� �س��ات يف امل �ن �ط �ق��ة ال �ع��رب �ي��ة على‬ ‫تطوير ا�سرتاتيجيات �إداراتها للو�صول‬ ‫�إىل معايري اجلودة العاملية‪ ،‬وقد �أجنزت‬ ‫�أكادميية تتويج جلوائز التميز يف املنطقة‬ ‫العربية وامل��ؤ��س���س��ات التابعة لها وعلى‬ ‫ع�ق��د م��ن ال��زم��ن ال�ع��دي��د م��ن فعاليات‬ ‫ال �ت �ك��رمي وال �ت �ت��وي��ج لأك �ث�ر ال�ق�ط��اع��ات‬ ‫ن���ش��اط�اً وف��اع�ل�ي��ة ع�ل��ى م�ستوى ال��وط��ن‬ ‫ال �ع ��رب ��ي‪ ،‬و� �ض �م��ت ��ش�خ���ص�ي��ات ق �ي��ادي��ة‬ ‫و�إدارية يف عامل امل�صارف واملال والأعمال‬ ‫على م�ستوى املنطقة العربية‪.‬‬

‫إماراتيون وسعوديون يؤسسون أول مصرف‬ ‫إسالمي يف أوروبا‬ ‫�أع�ل��ن حت��ال��ف ي�ضم م�صرفاً معروفاً‬ ‫وجم �م��وع��ة م��ن ال �ع��ائ�لات امل��ال �ك��ة ونخبة‬ ‫رج � � ��ال الأع � � �م� � ��ال يف دول � �ت� ��ي الإم� � � � ��ارات‬ ‫وال�سعودية عن �إبرام اتفاقية لت�أ�سي�س �أول‬ ‫م�صرف �إ�سالمي يف منطقة ال�ي��ورو‪ .‬وقد‬ ‫مت الإعالن عن هذه االتفاقية خالل القمة‬ ‫العاملية لالقت�صاد الإ��س�لام��ي املنعقدة يف‬ ‫دبي‪.‬‬ ‫وك��ان��ت �شركة «دي�ل��وي��ت» ن� ّف��ذت درا�سة‬ ‫اجل��دوى االقت�صادية للم�صرف‪ ،‬و�أظهرت‬ ‫ارتفاعاً يف العائد على اال�ستثمار باال�ستفادة‬ ‫من كون امل�صرف �أول امل�ؤ�س�سات التي ُتفتتح‬ ‫يف دول منطقة اليورو‪.‬‬ ‫وم��ن امل �ق��رر �أن ي�ك��ون امل�ق��ر الرئي�سي‬ ‫للم�صرف يف ل��وك���س�م�ب��ورغ ب�سبب بيئتها‬ ‫االق�ت���ص��ادي��ة ال�ق��وي��ة والإط � ��ار الت�شريعي‬ ‫وال �ت �ن �ظ �ي �م��ي ال ��داع ��م ل �ل �خ��دم��ات امل����ال �ي��ة‬ ‫الإ� � �س �ل�ام � �ي� ��ة‪ .‬وق� � ��د �أن � �ه� ��ى امل � ؤ�� �س �� �س ��ون‬ ‫وال��داع�م��ون و�شركة ديلويت اجتماعاً مع‬ ‫هيئة مراقبة قطاع التمويل يف لوك�سمبورغ‬ ‫ووجهت‬ ‫رحبت بالفكرة ّ‬ ‫(‪ ،)FSSC‬التي ّ‬

‫لتح�ضري الوثائق املطلوبة لتقدمي امللف‬ ‫للهيئة للح�صول على رخ�صة م�صرفية‪.‬‬ ‫ي � أ�ت��ي ت��أ��س�ي����س م���ص��رف يوري�سبانك‬ ‫(‪ )knabsiruE‬ب��ر�أ� �س �م��ال ق ��دره ‪06‬‬ ‫مليون يورو‪ ،‬متما�شياً مع هدف لوك�سمبورغ‬ ‫ب� � � ��أن ت �� �ص �ب��ح �أول ع��ا� �ص �م��ة ل �ل �� �ص�يرف��ة‬ ‫الإ� �س�لام �ي��ة يف م�ن�ط�ق��ة ال� �ي ��ورو‪ ،‬م�ق��دم� ًة‬ ‫جمموعة متنوعة من اخلدمات املالية على‬ ‫م�ستوى عاملي يف جمال التجزئة‪ ،‬ال�شركات‪،‬‬ ‫واخلدمات امل�صرفية اخلا�صة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫و�سيملك امل�صرف اجلديد فروعا يف كلٍ‬ ‫من باري�س وبروك�سل وهولندا وفرانكفورت‪.‬‬ ‫ومت تعيني �شركة ديلويت و�شركة �إك�سلن�سيا‬ ‫لإدارة اال�ستثمارات للم�ضي قدماً بجميع‬ ‫�إجراءات ت�أ�سي�س امل�صرف‪.‬‬ ‫وبهذه املنا�سبة‪� ،‬ص ّرح ال�شريك يف �شركة‬ ‫ديلويت لوك�سمبورغ‪ ،‬ماركو ليت�شتفو�س‪:‬‬ ‫«ن �ظ��راً الن�ت�ق��ال ال�ق�ط��اع امل ��ايل الإ��س�لام��ي‬ ‫ع��امل�ي�اً م��ن ا��س�ت�ه��داف �شريحة معينة �إىل‬ ‫ال��و� �ص��ول �إىل ك��اف��ة ال �ن��ا���س‪ ،‬وت��زام �ن �اً مع‬ ‫كون �أوروب��ا �سوقاً واع��داً وجذاباً ال يتوافر‬

‫فيه حتى الآن خدمات م�صرفية متوافقة‬ ‫م��ع ال���ش��ري�ع��ة الإ� �س�لام �ي��ة‪ ،‬ف � ��إن ت��أ��س�ي����س‬ ‫ي��وري���س�ب��ان��ك (‪ )knabsiruE‬ك� ��أول‬ ‫م�صرف �إ�سالمي يف منطقة اليورو‪ ،‬يحمل‬ ‫فر�صاً و�إمكانيات كبرية لتو�سيع اخلدمات‬ ‫املالية الإ�سالمية‪ ،‬ول�شركة �إك�سلن�سيا لإدارة‬ ‫اال�ستثمارات»‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف‪« :‬تقدّر قيمة �سوق اخلدمات‬ ‫املالية الإ�سالمية عامل بـ‪ 8.1‬تريليون دوالر‬ ‫�أم�يرك��ي‪ ،‬وم��ن خ�لال فتح �أ� �س��واق جديدة‬ ‫�ستنمو هذه الأرقام ب�شكل كبري يف ال�سنوات‬ ‫القادمة»‪.‬‬ ‫و�أو�ضح عمار د ّب��ور‪ ،‬املدير ال�شريك يف‬ ‫«�إك�سلن�سيا لإدارة اال�ستثمارات» �أن‪ :‬التحدي‬ ‫الأول ل��دى البنك يتمثل يف �إي�ج��اد �صيغة‬ ‫معينة للت�شريعات ال�ت��ي �سيعتمد عليها‬ ‫البنك يف �إط�لاق منتجاته‪ ،‬خ�صو�صاً يف ما‬ ‫يتعلق ب�إدارة الأ�صول والرثوات‪ ،‬م�شرياً �إىل‬ ‫ان ال�ت��وج��ه احل��ايل �سيكون االع�ت�م��اد على‬ ‫خمرجات املبادرة التي �أطلقتها دبي ب�صفتها‬ ‫عا�صمة لالقت�صاد الإ�سالمي‪ ،‬حيث �ستكون‬

‫أحمد صباغ يحصل على جائزة‬ ‫اإلدارة الحكيمة‬

‫املرجعية الأوىل للم�صرف اجلديد‪.‬‬ ‫و�أ�� �ض ��اف «ك �ب��داي��ة ��س�ن�ط�ل��ق منتجات‬ ‫حم� � ��دودة ت�ت�خ���ص����ص يف �إدارة ال �ث��روات‬ ‫والأ��ص��ول اخلا�صة‪ ،‬ثم االنتقال بعد ذلك‬ ‫�إىل بنك جتاري عادي‪ ،‬حيث �سنتوجه لفتح‬ ‫ف ��روع للبنك يف ك��ل م��ن بلجيكا وفرن�سا‬ ‫وهولندا و�أملانيا و�إ�سبانيا املعروفة بالتواجد‬ ‫الكبري للجالية امل�سلمة فيها يف مدة ترتاوح‬ ‫م��ا ب�ي�ن ‪� 3‬إىل ‪� � 5‬س �ن��وات‪ ،‬م �� �ش�يراً �إىل �أن‬ ‫خدمات امل�صرف ومنتجاته ال تقت�صر فقط‬ ‫على امل�سلمني بل حتى لغري امل�سلمني»‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف‪�« :‬أك�ثر من ‪ 02‬مليون م�سلم‬ ‫يف االحتاد الأوروبي‪ ،‬ي�شكلون قاعدة كبرية‬ ‫م��ن العمالء وه��ذا يعك�س �إم�ك��ان��ات كبرية‬ ‫يف ال �� �س��وق‪ .‬وب ��وج ��ود ال ��دع ��م ال �ق ��وي من‬ ‫احلكومات الأوروب�ي��ة للنموذج الإ�سالمي‪،‬‬ ‫ف�إن الإط��ار التنظيمي �سيكون ميزة كبرية‬ ‫خلدمة املجتمعات امل�سلمة وغري امل�سلمة يف‬ ‫�أوروبا»‪.‬‬

‫تدشني «مصرف إبدار» بعد اكتمال اندماج‬ ‫ثالثة مصارف إسالمية يف البحرين‬ ‫امل � �ن� ��ام� ��ة ‪ :‬ا�� �س� �ت� �ك� �م ��اال ل �ل �خ �ط ��وات‬ ‫اال�سرتاتيجية لعملية االن��دم��اج ‪-‬الأوىل‬ ‫م��ن ن��وع�ه��ا ‪ -‬وال�ت�ك��ام��ل ب�ين ب�ن��ك �إي�ل�اف‬ ‫وب �ي��ت �إدارة امل � ��ال وب �ن��ك ك��اب �ي �ف �� �س��ت‪ ،‬مت‬ ‫الإع�لان ر�سميا عن تد�شني م�صرف �إب��دار‬ ‫و�إط�لاق الهوية امل�ؤ�س�سية اجلديدة للبنك‬ ‫وذل� ��ك خ�ل�ال م � ؤ�مت ��ر ��ص�ح�ف��ي ع �ق��د ي��وم‬ ‫�أم�س االثنني ح�ضره عدد من الإعالميني‬ ‫وامل �� �س ��ؤول�ي�ن يف امل �� �ص��رف‪ .‬وي� � أ�ت ��ي �إع�ل�ان‬ ‫الهوية اجل��دي��دة بعد اكتمال مرحلة دمج‬ ‫�أ�صول وموارد وعمليات البنوك الثالثة‪.‬‬ ‫وي �ت �م �ت��ع امل �� �ص��رف اجل ��دي ��د ب ��أ� �ص��ول‬ ‫متنوعة وقوة مالية مميزة‪ ،‬حيث يبلغ ر�أ�س‬ ‫املال املدفوع ‪ 003‬مليون دوالر �أمريكي‪ ،‬فيما‬ ‫تبلغ ح�ق��وق امل�ساهمني ‪ 923‬مليون دوالر‬ ‫وميتلك قاعدة �أ�صول تفوق الـ ‪ 063‬مليون‬ ‫دوالر ولديه من ال�سيولة الكافية ما جتعله‬ ‫جاهزا ملبا�شرة اال�ستثمار والتعامالت‪.‬‬ ‫وي���س�ت�ف�ي��د م���ص��رف �إب � ��دار م��ن �سجل‬ ‫ح��اف��ل مم �ت��د ل �ث�لاث�ين ع��ام��ا وم ��ن ال �ق��وة‬ ‫التكاملية بعد االندماج مبا يف ذلك املوارد‬ ‫املالية والب�شرية واخلربات للبنوك الثالث‬

‫ال �ت��ي ��س��اه�م��ت يف �إن �� �ش��ائ��ه‪ ،‬وه ��و م��ا ي�ع��زز‬ ‫دخوله الأ�سواق اال�ستثمارية و�أ�سواق ر�أ�س‬ ‫امل��ال والأ��س��واق العقارية لتحقيق تدفقات‬ ‫دخل متنوعة وم�ستدامة للبنك وم�ساهميه‬ ‫وم�ستثمريه‪.‬‬ ‫وي� �ه ��دف م �� �ص��رف �إب� � ��دار �إىل ت�ع��زي��ز‬ ‫وج��وده م��ن الناحية اجلغرافية يف �أ��س��واق‬ ‫دول جمل�س ال�ت�ع��اون اخلليجي ومنطقة‬ ‫ال�شرق الأو�سط و�شمال �أفريقيا بالإ�ضافة‬ ‫�إىل تركيا وجنوب �شرق �آ�سيا‪ ،‬حيث للبنك‬ ‫خ �ب��رات و� �ش �ب �ك��ة � �ش��رك��اء م �ت �م �ي��زة مي�ك��ن‬ ‫اال� �س �ت �ف��ادة م�ن�ه��ا وت �ط��وي��ره��ا ف���ض�لا عن‬ ‫م�ت��اب�ع��ة ال�ف��ر���ص اال��س�ت�ث�م��اري��ة ب��الأ� �س��واق‬ ‫املتقدمة ‪.‬‬ ‫وق��د �أع��رب ال�سيد ب��ول مري�سر رئي�س‬ ‫جم �ل ����س الإدارة ع ��ن � �س �ع��ادت��ه ل�ت��د��ش�ين‬ ‫م���ص��رف �إب� ��دار و�إط�ل��اق ه��وي�ت��ه اجل��دي��دة‬ ‫وال �ت ��ي ��س�ي�ب��ا��ش��ر امل �� �ص��رف �أع �م��ال��ه حتت‬ ‫م�ظ�ل�ت�ه��ا‪ ،‬م ��ؤك ��دا ع�ل��ى �أن ه ��ذا االن��دم��اج‬ ‫ال ��ذي م�ن��ح ق�ي�م��ة ك �ب�يرة للم�ساهمني قد‬ ‫نتج عنه م�ؤ�س�سة مالية �أكرث تناف�سية ذات‬ ‫خ�ب�رات وا��س�ع��ة ودراي ��ة بال�صناعة ولديها‬ ‫املدير العام‬

‫يوميــة ‪� -‬أردنيــة ‪� -‬شاملــة‬

‫ت�صدر عن دار ال�سبيل لل�صحافة والتوزيع‬

‫جميل �أبو بكر‬

‫�أ�س�س متكنها من التميز يف عامل امل�صرفية‬ ‫الإ�سالمية‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف «ن�ؤمن ب�أن لدى م�صرف �إبدار‬ ‫ف��ر��ص��ة ك�ب�يرة ل�ي�ك��ون يف و��ض��ع ج�ي��د يتيح‬ ‫له تنفيذ �صفقات عالية اجل��ودة وامل�شاركة‬ ‫بفاعلية �أك�ب�ر يف �أ� �س��واق امل ��ال؛ م��ن خالل‬ ‫اال�ستثمارات املعززة والقدرة على االكتتاب‪.‬‬ ‫وبعد �أن ا�سكتمالنا عملية االندماج �سنعمل‬ ‫ب�شكل ك��ام��ل ع�ل��ى دخ ��ول الأ� �س ��واق وط��رح‬ ‫املنتجات وال�برام��ج اال�ستثمارية وفر�ص‬ ‫اال� �س �ت �ث �م��ار ع��ال �ي��ة اجل � � ��ودة يف خم�ت�ل��ف‬ ‫القطاعات وفئات الأ�صول خلدمة العمالء‪.‬‬ ‫و�أك � � ��د ال �� �س �ي��د م�ي�ر� �س��ر ع �ل��ى وج ��ود‬ ‫جمموعة م��ن الفر�ص اال�ستثمارية التي‬ ‫ي�ع�م��ل امل �� �ص��رف ع�ل��ى ت�ق�ي�ي�م�ه��ا‪ ،‬ح�ي��ث من‬ ‫املمكن ا�ستخدام ر�أ�س املال واخلربة واملعرفة‬ ‫امل�تراك�م��ة للم�ؤ�س�سة ل�ب�ن��اء وا�ستخال�ص‬ ‫ال �ق �ي �م��ة م ��ن ه� ��ذه ال �ف��ر���ص‪ .‬وي���س�ت�ه��دف‬ ‫م�صرف �إبدار قطاعات ال�صناعات التنموية‬ ‫اال� �ست��رات �ي �ج �ي��ة ب � أ�� �س��واق �ه��ا ال��رئ �ي �� �س �ي��ة‪،‬‬ ‫بالإ�ضافة �إىل الأ� �س��واق التي ك��ان للبنوك‬ ‫ال �ث�لاث امل�ن���ش�ئ��ة ل�ل�م���ص��رف ��س�ج��ل وجن��اح‬

‫رئي�س التحرير‬

‫عاطف اجلوالين‬

‫ا� �س �ت �ث �م��اري ب �ه ��ا‪ .‬ي �� �ش �م��ل ذل� ��ك ق �ط��اع��ات‬ ‫الطريان والنقل البحري والبنية التحتية‬ ‫والنفط والغاز والعقارات وقطاعات �أخرى‪.‬‬ ‫يف ال��وق��ت ذات ��ه ت �ه��دف ا��س�ترات�ي�ج�ي��ة‬ ‫امل���ص��رف �إىل تر�شيد املحفظة احل��ال�ي��ة يف‬ ‫ه��ذه القطاعات وغ�يره��ا‪ .‬وي�ب��ذل امل�صرف‬ ‫ج�ه��ده ل�ت�ع��زي��ز و�إ� �ض��اف��ة ال�ق�ي�م��ة لأ��ص��ول��ه‬ ‫الرئي�سية مبحفظته مع اال�ستعداد للتخارج‬ ‫اال�سرتاتيجي من الأع�م��ال واال�ستثمارات‬ ‫غري الرئي�سية‪.‬‬ ‫وق ��ال ال���س�ي��د م�ير��س��ر «ن�ح��ن واث�ق��ون‬ ‫من ا�سرتاتيجية وق��وة م�صرف �إب��دار التي‬ ‫�أ�س�سناها‪ .‬فقد قطعنا �شوطا كبريا بالفعل‬ ‫وذل ��ك بف�ضل ام �ت�لاك ق��اع��دة مم�ي��زة من‬ ‫امل�ساهمني والعاملني املهنيني‪ .‬لكن هذه‬ ‫جم��رد ال �ب��داي��ة ون�ح��ن م�ل�ت��زم��ون ال�ت��زام��ا‬ ‫كبريا ببناء ع�لاق��ات ا�سرتاتيجية طويلة‬ ‫امل��دى م��ع عمالئنا وم�ستثمرينا وت��وف�ير‬ ‫ال�ف��ر���ص وال�ع��وائ��د املنا�سبة ل�ه��م‪ .‬ونتوقع‬ ‫الإع �ل��ان ق��ري�ب��ا ع��ن ع ��دد م��ن ال �ت �ط��ورات‬ ‫والأن�شطة املتميزة و�سنوافيكم بها خالل‬ ‫الأ�شهر املقبلة‪».‬‬ ‫ال�سبيل على الفي�سبوك‬

‫املوقع الإلكرتوين‬ ‫‪www.assabeel.net‬‬

‫ح�صل ال�سيد �أحمد حممد �أحمد �صباغ‬ ‫م��دي��ر ع��ام ��ش��رك��ة ال �ت � أ�م�ين الإ��س�لام�ي��ة على‬ ‫الو�سام الذهبي يف جمال الإدارة احلكيمة مع‬ ‫�شهادة ال�براءة على م�ستوى املنطقة العربية‪،‬‬ ‫من �أكادميية تتويج جلوائز التميز واملجل�س‬ ‫العام للبنوك وامل�ؤ�س�سات املالية الإ�سالمية‪،‬‬ ‫وذل� ��ك خ����ال احل �ف��ل ال �ت �ك��رمي��ي لأك��ادمي �ي��ة‬ ‫تتويج يف دورتها ال�ساد�سة واملخ�ص�ص لتكرمي‬ ‫�شخ�صيات قيادية و�إدارية يف عامل املال والأعمال‬ ‫وامل���ص��ارف الإ�سالمية ال��رائ��دة على م�ستوى‬ ‫املنطقة العربية‪ ،‬مب�شاركة وح�ضورعدد من‬ ‫ال�شخ�صيات القيادية والإداري� ��ة وامل�ؤ�س�سات‬ ‫ال��رائ��دة يف ال��وط��ن ال �ع��رب��ي‪ .‬وج ��رى خالله‬ ‫تكرمي لهذه ال�شخ�صيات التي قد ّمت اجنازات‬ ‫ومبادرات يف جمال عملها‪.‬‬ ‫وق ��د ج ��اء ه ��ذا ال�ت�ك��رمي ت �ق��دي��راً ل�ق�ي��ادة‬ ‫ال�صباغ ل�شركة الت�أمني الإ�سالمية وحتقيقها‬ ‫الجن � � � ��ازات وم � � �ب � ��ادرات يف جم � ��ال ال �ت ��أم�ي�ن‬ ‫الإ��س�لام��ي‪� ،‬أك��دت كفاءة وق��درة ال�شركة على‬ ‫تطبيق ن�ظ��ام ال �ت ��أم�ين ال�ت�ك��اف�ل��ي الإ��س�لام��ي‬ ‫حملياً وخارجياً وباعتبارها �أول �شركة ت�أمني‬ ‫ت�ك��اف�ل��ي �إ� �س�لام��ي يف الأردن ل�ه��ا دور ف��اع��ل‬ ‫ومهم يف خدمة االقت�صاد الوطني واخلدمات‬ ‫الت�أمينية العديدة جلميع �أبناء املجتمع وفق‬ ‫مبادئ ال�شريعة الإ�سالمية‪.‬‬

‫اال�شرتاكات‪:‬‬

‫رقم االيداع لدى‬

‫خارج الأردن ‪:‬‬

‫‪https://www.facebook.com/Assabeel.Newspaper?fref=t‬‬ ‫ال�سبيل على تويرت‬

‫للأفراد ‪ 40‬ديناراً‬

‫‪ 75‬ديناراً‬

‫‪https://twitter.com/assabeeldotnet‬‬

‫للم�ؤ�س�سات‪ 75 :‬ديناراً‬

‫�إ�ضافة لتكاليف النقل والربيد‬

‫داخل الأردن‪:‬‬

‫دائرة املكتبة‬ ‫الوطنية‬

‫(‪/2002/92‬د)‬

‫وعرب ال�سيد احمد �صباغ مدير عام �شركة‬ ‫الت�أمني الإ�سالمية عن فخره باحل�صول على‬ ‫ه��ذه اجل��ائ��زة ال�ت��ي ت���ض��اف الجن� ��ازات �شركة‬ ‫الت�أمني الإ�سالمية وتعد حمفزاً لال�ستمرار‬ ‫يف حتقيق املزيد من التقدم واالجناز وتطوير‬ ‫�أدوات االقت�صاد الإ��س�لام��ي‪ ،‬علماً ب ��أن �شركة‬ ‫ال �ت � أ�م�ين الإ� �س�لام �ي��ة ه��ي �إح� ��دى ال���ش��رك��ات‬ ‫احلليفة للبنك الإ�سالمي الأردين‪.‬‬ ‫وتعترب �أكادميية تتويج اجلهة املخ�ص�صة‬ ‫ح�صرا لتتويج �شخ�صيات قيادية و�إداري ��ة يف‬ ‫ع��امل امل��ال والأع�م��ال وامل�صارف العربية التي‬ ‫قامت باجنازات ومبادرات يف جماالت �أعمالها‬ ‫وكانت لها ب�صمات وا�ضحة يف جم��ال التميز‬ ‫واجل��ودة على م�ستوى املنطقة العربية‪ ،‬كما‬ ‫تهدف �إىل حتفيز امل�ؤ�س�سات يف املنطقة العربية‬ ‫على تطوير ا�سرتاتيجيات �إدارات�ه��ا للو�صول‬ ‫�إىل م �ع��اي�ير اجل � ��ودة ال �ع��امل �ي��ة‪ ،‬وق ��د �أجن ��زت‬ ‫�أك��ادمي �ي��ة ت�ت��وي��ج جل��وائ��ز التميز يف املنطقة‬ ‫العربية وامل�ؤ�س�سات التابعة لها وعلى عقد من‬ ‫الزمن العديد من فعاليات التكرمي والتتويج‬ ‫لأكرث القطاعات ن�شاطاً وفاعلية على م�ستوى‬ ‫ال��وط��ن ال�ع��رب��ي‪ .‬و��ض�م��ت �شخ�صيات قيادية‬ ‫و�إدارية يف عامل امل�صارف واملال والأعمال على‬ ‫م�ستوى املنطقة العربية‪.‬‬

‫املكاتب‪ :‬عمان �شارع الأردن �شمال م�ست�شفى اال�ستقالل‬ ‫بجانب مدار�س العروبة جممع ال�ضياء التجاري‬ ‫هاتف‪ - 5692853 5692852 :‬فاك�س‪5692854 :‬‬

‫العنوان الربيدي‪:‬‬ ‫�ص‪.‬ب ‪213545‬‬ ‫احل�سني ال�شرقي ‪11121‬‬ ‫عمان الأردن‬


01 16 2497