Issuu on Google+

‫العثور على جثة طالبة‬ ‫يف مجمع الزرقاء‬ ‫رائد رمان‬

‫الأربعاء ‪� 1‬صفر ‪ 1435‬هـ ‪ 4‬كانون الأول‬

‫‪ 2013‬م ‪ -‬ال�سنة ‪21‬‬

‫‪� 16‬صفحة‬

‫عرثت الأجهزة الأمنية على‬ ‫جثة طالبة يف جامعة �آل البيت‪،‬‬ ‫ملقاة يف جممع احلافات القدمي‬ ‫يف م��دي�ن��ة ال��زرق��اء ��ص�ب��اح �أم ����س‪،‬‬ ‫وفق م�صدر امني‪.‬‬ ‫وق� � ��ال امل� ��� �ص ��در الأم � �ن� ��ي �إن‬

‫‪ 250‬فل�س ًا‬

‫العدد ‪2496‬‬

‫«الشفافية العاملية»‪ :‬األردن‬ ‫أكثر فساداً عام ‪2013‬‬

‫املصادقة على بناء ثالثة آالف وحدة‬ ‫استيطانية خالل أربعة أشهر‬ ‫النا�صرة‪ -‬قد�س بر�س‬ ‫ك�شفت معطيات ��ص��ادرة ع��ن وزارة جي�ش االح�ت�لال �أن‬ ‫وزي��ر احل��رب ال�صهيوين «مو�شيه يعلون» �صادق يف ال�شهور‬ ‫الأرب�ع��ة الأوىل من ت�سلمه من�صبه على إ�ق��ام��ة ثالثة �آالف‬ ‫وح� ��دة ا��س�ت�ي�ط��ان�ي��ة يف امل �� �س �ت��وط �ن��ات امل �ق��ام��ة ع �ل��ى �أرا� �ض��ي‬ ‫املواطنني الفل�سطينيني يف ال�ضفة الغربية املحتلة‪.‬‬ ‫وقالت �صحيفة «ه�آرت�س» العربية يف عددها ال�صادر �أم�س‬ ‫الثالثاء (‪� )12-3‬إن معطيات حركة «ال�سالم الآن» الي�سارية‬ ‫ال�صهيونية‪ ،‬تفيد ب�أن «يعلون» �صادق على بناء ثالثة �آالف‬ ‫وحدة ا�ستيطانية خالل الفرتة الواقعة بني ني�سان (�أبريل)‬ ‫ومتوز (يوليو) من العام احلايل‪ ،‬وتبني �أن ق�سماً كبرياً من‬ ‫ه��ذه ال��وح��دات ال�سكنية �ستقام مب�ستوطنات واقعة يف قلب‬ ‫ال�ضفة الغربية وخ��ارج الكتل اال�ستيطانية الكبرية‪ ،‬حيث‬ ‫�صادق يعلون يف هذه الفرتة على بناء ‪ 386‬وحدة ا�ستيطانية‬ ‫يف م�ستوطنة «بيت ايل» كجزء من التعوي�ض عن املباين التي‬ ‫مت هدمها من حي االولبانا امل�ستوطنة‪.‬‬ ‫و�أ��ش��ارت �إىل �أن��ه متت امل�صادقة على بناء ‪ 277‬وح��دة يف‬ ‫م�ستوطنة «ع�ي�ل��ي زه ��اف» و‪ 290‬يف م�ستوطنة «ك��دوم�ي��م»‪،‬‬ ‫و‪ 550‬يف التلمون و‪ 765‬يف حميط م�ستوطنة جفعات زئيف‬ ‫�إىل جانب ‪ 219‬وح��دة ا�ستيطانية يف جفعات زئيف نف�سها‪،‬‬ ‫و‪ 130‬وحدة ا�ستيطانية يف م�ستوطنة «بت�سيئيل»‪ ،‬و‪ 60‬وحدة‬ ‫ا�ستيطانية يف م�ستوطنة « أ�ل ��ون ��ش�ف��وت»‪ ،‬و‪ 74‬وح��دة‬ ‫ا�ستيطانية يف م�ستوطنة «عيت�س �أفراييم»‪.‬‬ ‫‪7‬‬

‫حارث عواد وجناة �شناعة‬

‫ك�شف تقرير ملنظمة ال�شفافية العاملية �أن اململكة‬ ‫يف العام احلايل �أ�صبحت �أكرث ف�سادا‪.‬‬ ‫وح ��ل الأردن يف امل��رت �ب��ة ‪ 66‬يف م ��ؤ� �ش��ر م��درك��ات‬ ‫الف�ساد لعام ‪ ،2013‬مرتاجعا عن العام املا�ضي ‪ 8‬درجات‬ ‫بعد �أن ك��ان العام املا�ضي يف املرتبة ‪ 58‬على م�ستوى‬ ‫ال �ع��امل‪ ،‬وك�ل�م��ا انخف�ض ت��رت�ي��ب ال ��دول ع�ل��ى امل��ؤ��ش��ر‬ ‫�أ�صبحت �أقل ف�سادا‪ .‬كما حل الأردن يف املرتبة ال�ساد�سة‬ ‫على م�ستوى الدول العربية يف مكافحة الف�ساد‪ ،‬بينما‬ ‫�سجل العام املا�ضي املرتبة الرابعة‪ ،‬وهو ما ي�ؤ�شر على‬ ‫ازدياد م�ستوى الف�ساد‪.‬‬ ‫ب� ��دوره أ�ع� ��رب رئ�ي����س ال �ف��رع الأردين للمنظمة‬ ‫العربية لل�شفافية والنزاهة الدكتور ممدوح العبادي‪،‬‬ ‫عن �صدمته من نتائج تقرير املنظمة العاملية لل�شفافية‬ ‫الذي تراجع الأردن فيه ‪ 8‬درجات‪ ،‬و�أ�صبح �أكرث ف�سادا‪..‬‬ ‫ويف �سياق مت�صل‪ ،‬ك�شفت درا�سة متخ�ص�صة ب�ش�أن‬ ‫مكافحة الف�ساد يف الأردن �أن ثمة أ���س�ب��اب�اً د�ستورية‬ ‫جتعل م��ن ال�صعوبة مقا�ضاة امل�س�ؤولني يف املنا�صب‬ ‫الر�سمية ال�ع�ل�ي��ا‪� ،‬إ��ض��اف��ة �إىل غ�ي��اب ال�ق��وان�ين‬ ‫الوا�ضحة ب�ش�أن العقوبات املتعلقة بالف�ساد‪.‬‬

‫‪3‬‬

‫مدينة عمان‬

‫عصابة تسرق قاصة‬ ‫بداخلها ‪ 350‬ألف دينار‬ ‫رائد رمان‬ ‫�ألقت الأج�ه��زة الأمنية القب�ض على ‪� 3‬أ�شخا�ص �سرقوا قا�صة من‬ ‫منزل يقع يف منطقة جبل الن�صر م�ساء �أم�س الأول‪ ،‬وفق م�صدر امني‪.‬‬ ‫وقال امل�صدر الأمني �إن البحث اجلنائي �ألقى القب�ض على ‪� 3‬أ�شخا�ص‬ ‫�سرقوا مبلغ ‪� 350‬ألفاً كانت بداخل قا�صة يف �أحد املنازل يف منطقة الن�صر‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف امل���ص��در �أن ال�ب�ح��ث اجل�ن��ائ��ي ق��ام مبتابعة ال���س��ارق�ين عرب‬ ‫التحريات الأمنية حتى و�صل للمتهمني الذين اعرتفوا بقيامهم بعملية‬ ‫ال�سرقة‪ ،‬م�شريا �إىل �ضبط ‪ 260‬الف دينار من جممل املبلغ امل�سروق‪.‬‬

‫مصر‪ :‬حملة اعتقاالت تستهدف‬ ‫الفلسطينيني الفارين من سوريا‬ ‫لندن‪ -‬قد�س بر�س‬ ‫� �ش �ن��ت ال �� �س �ل �ط��ات امل �� �ص��ري��ة ح�م�ل��ة‬ ‫م��داه �م��ات وم�لاح �ق��ات ��ض��د ال�لاج�ئ�ين‬ ‫الفل�سطينيني الفارين من �سورية �إىل‬ ‫م�صر على مدار الأيام الثالثة املا�ضية‪،‬‬

‫عايش‪« :‬برافر» نكبة جديدة‬ ‫تضاف لباقي النكبات الفلسطينية‬ ‫مو�سى كراعني‬ ‫ق � ��ال رئ �ي �� ��س اجل �م �ع �ي��ة الأردن � � �ي� � ��ة ل �ل �ع��ودة‬ ‫والالجئني �إن م�شروع برافر ي�أتي �ضمن م�سل�سل‬ ‫امل�ح��اوالت ال�صهيونية لال�ستيالء على الأرا��ض��ي‬ ‫الفل�سطينية‪.‬‬ ‫ور�أى رئي�س "عائدون" كاظم عاي�ش �أم�س‬ ‫�أن ه��ذا امل�شروع ال��ذي أ�ق��ره الكني�ست يف حزيران‬ ‫املا�ضي ‪ 2013‬بناء على تو�صية من وزير التخطيط‬ ‫الإ�سرائيلي �إيهود برافر عام ‪ 2011‬لتهجري �سكان‬

‫ع�شرات القرى الفل�سطينية من �صحراء النقب‬ ‫ج �ن��وب "�إ�سرائيل"‪ ،‬وجت�م�ي�ع�ه��م يف م��ا ي�سمى‬ ‫"بلديات الرتكيز"‪ ،‬حيث مت ت�شكيل جلنة برافر‬ ‫لهذا الغر�ض �سي�ش ّكل نكبة جديدة ت�ضاف لباقي‬ ‫النكبات الفل�سطينية‪.‬‬ ‫ومن املت ّوقع �أن ي�ستويل االحتالل مبوجب‬ ‫ه��ذا ال �ق��رار ع�ل��ى �أك�ث�ر م��ن ‪� 800‬أل��ف دومن من‬ ‫�أرا��ض��ي النقب وتهجري ‪� 40‬ألفا من ب��دو النقب‬ ‫وتدمري ‪ 38‬قرية غري معرتف بها من قبل‬ ‫�سلطات االحتالل‪.‬‬ ‫‪2‬‬

‫عبابنة‪ :‬خمسة اعتداءات مسلحة‬ ‫على صيدليات األسبوع املاضي‬ ‫حممد حمي�سن‬ ‫ك�شف نقيب ال�صيادلة الدكتور حممد عبابنة‬ ‫�أن خم�سة اع �ت��داءات بالأ�سلحة ال�ن��اري��ة والأدوات‬ ‫احلادة وقعت على ال�صيدليات الأ�سبوع املا�ضي من‬ ‫قبل مدمني خمدرات ول�صو�ص‪.‬‬ ‫وقال عبابنة يف ت�صريح �صحفي �إنه منذ بداية‬ ‫العام احلايل مت ت�سجيل �أكرث من ‪ 20‬حالة اعتداء‬ ‫على ال�صيدليات‪ ،‬وان االعتداءات غري امل�سجلة تفوق‬ ‫هذا الرقم بكثري‪.‬‬ ‫و�أ�شار د‪.‬عبابنة اىل ان النقابة طلبت عقد لقاء‬

‫م��ع وزي ��ر ال��داخ�ل�ي��ة ح�سني امل �ج��ايل لبحث تنامي‬ ‫ظ��اه��رة االع � �ت� ��داءات ع�ل��ى ال���ص�ي��دل�ي��ات‪ ،‬وتكثيف‬ ‫الرقابة عليها‪ ،‬وربطها باملراكز الأمنية‪.‬‬ ‫و�أك� � ��د ا� �س �ت �ع��داد ال �ن �ق��اب��ة ت �ق��دمي ت���س�ه�ي�لات‬ ‫وا��س�ت�ق�ط��اب ع��رو���ض لت�سهيل رب ��ط ال���ص�ي��دل�ي��ات‬ ‫باملراكز الأمنية؛ مما ي�ساعد على �سرعة التدخل‬ ‫عند حدوث �أي اعتداء على ال�صيدليات‪.‬‬ ‫وب �ي��ن �أن ال� �ع ��دي ��د م� ��ن ال �� �ص �ي ��ادل ��ة م��ال �ك��ي‬ ‫ال�صيدليات املعتدى عليها باتوا يتجنبون تقدمي‬ ‫�شكوى للجهات الأمنية‪ ،‬حمذرا يف الوقت نف�سة من‬ ‫تنامي هذا ال�سلوك‪.‬‬

‫توجه لربط رواتب تقاعد الضمان‬ ‫دون (‪ )500‬دينار بالتضخم‬ ‫نبيل حمران‬ ‫ت��و��ص��ل جمل�سا الأع �ي��ان وال �ن��واب �أم ����س �إىل‬ ‫ت��واف�ق��ات مبدئية ب�ش�أن خالفاتهم ب�ش�أن قانون‬ ‫ال�ضمان االجتماعي امل� ؤ�ق��ت رق��م ‪ 7‬ل�سنة ‪.2010‬‬ ‫وت�ت���ض�م��ن ال �ت��واف �ق��ات ح �� �س��ب ال �� �س��واع�ي�ر رب��ط‬ ‫رواتب التقاعد املبكر �إذا كانت �أقل من ‪ 500‬دينار‬ ‫ب��ال�ت���ض�خ��م وت � أ�ج �ي��ل �إخ �� �ض��اع ج�م�ي��ع امل���ش�ترك�ين‬ ‫(عاملني ومتقاعدين) عاما يبد أ� مطلع ‪ 2016‬بدال‬ ‫من عام ‪.2015‬‬ ‫وقال رئي�س جلنة العمل والتنمية االجتماعية‬

‫عدنان ال�سواعري �إنه مت التوافق مع �أع�ضاء جمل�س‬ ‫الأعيان ب�ش�أن املواد اخلالفية يف قانون ال�ضمان‪.‬‬ ‫وب�ي�ن ال �� �س��واع�ير �أن ه �ن��اك اق�ت�رح��ا يق�ضي‬ ‫ب�شمول جميع من تقاعد بناء على قانون ال�ضمان‬ ‫لعام ‪ 2001‬بربط رواتبهم بالت�ضخم على اعتبار �أنّ‬ ‫ربط الرواتب التي تقل عن ‪ 500‬دينار بالت�ضخم‬ ‫فيها �شبه خمالفة للبند الأول من املادة ال�ساد�سة‬ ‫من الد�ستور الأردين‪.‬‬ ‫وتن�ص املادة على �أنّ "الأردنيون �أمام القانون‬ ‫�سواء ال متييز بينهم يف احلقوق والواجبات‬ ‫و�إن اختلفوا يف العرق �أو اللغة �أو الدين"‪2 .‬‬

‫وت��رك��زت احلملة يف يف مدينة "ن�صر"‬ ‫و"‪ 6‬اكتوبر" وم �ن �ط �ق��ة "العبور"‬ ‫بالقاهرة‪ ،‬و�شمــــلت مداهمات للمنـــــازل‬ ‫ال� �ت ��ي ي�ع�ت�ـ�ـ�ـ�ـ�ـ�ـ�ق��د أ�ن� �ه ��ا ت � � ��ؤوي الج �ئ�ين‬ ‫فل�سطينيني �أو �سوريني‪.‬‬ ‫ك� �م ��ا �أن االع � �ت � �ق� ��االت ط��ال �ـ �ـ �ـ �ـ �ـ �ـ �ـ��ت‬

‫عبيدات ينفي ما نسب‬ ‫إليه بوجود ‪ 1300‬مهندس‬ ‫مزوَّر يف السعودية‬ ‫حممد حمي�سن‬ ‫ن�ف��ى ن�ق�ي��ب امل�ه�ن��د��س�ين م‪.‬ع �ب��داهلل‬ ‫ع� �ب� �ي ��دات م� ��ا ن �� �س��ب إ�ل � �ي� ��ه ب��وج �ـ �ـ �ـ �ـ �ـ �ـ��ود‬ ‫ن �ح��و ‪ 1300‬م �ه �ن��د���س �أردين م�ن�ت�ح��ل‬ ‫م �ه �ن��ة ال �ه �ن��د� �س��ة يف امل �م �ل �ك��ة ال�ع��رب�ي��ة‬ ‫الـــــ�سعودية‪ ،‬من ا�صل �أكرث من ‪� 20‬ألف‬ ‫مهند�س �أردين‪ ،‬يعملون هناك ب�شكــــــــل‬ ‫نظــــــامي‪.‬‬ ‫وقال �إن هذا الرقم يتعلق بوافدين‬ ‫م ��ن ‪ 36‬دول� ��ة ع��رب �ي��ة واج �ن �ب �ي��ة‪ ،‬و�إن‬ ‫النقابة والهيئة ال�سعودية اكت�شفتا ‪4‬‬ ‫�شهادات هند�سة م��زورة فقط لأردنيني‬ ‫يعملون يف اململكة العربية ال�سعودية‪،‬‬ ‫و�إن النقابة تتبع �إجراءات �صارمة‬ ‫بهذا اخل�صو�ص‪.‬‬ ‫‪3‬‬

‫اجل �ث��ة ت�ع��ر��ض��ت ل �ع��دة ط�ع�ن��ات يف‬ ‫ال�صدر والوجه‪ ،‬م�شريا �إىل حترك‬ ‫الأجهزة الأمنية �إىل املكان‪ ،‬مبيناً‬ ‫حت��وي��ل اجل �ث��ة ل �ل �ط��ب ال���ش��رع��ي‬ ‫لتحديد �أ�سباب الوفاة‪.‬‬ ‫و أ���ض��اف �أن الأج�ه��زة الأمنية‬ ‫ق ��ام ��ت ب �ت �� �ش �ك �ي��ل ف ��ري ��ق حت�ق�ي��ق‬ ‫ملعرفة مالب�سات احلادث‪.‬‬

‫«حريات النواب» تحقق يف تعذيب‬ ‫أردني يف سجون أمريكا‬ ‫�أمين ف�ضيالت‬

‫الجئــــــني يف ال�شارع يف أ�ث�ن��اء ت�سوق �أو‬ ‫مرور عادي‪.‬‬ ‫ويف ال���س�ي��اق ذات ��ه‪ ،‬ق��ال��ت جمموعة‬ ‫العمل من أ�ج��ل فل�سطينيي �سورية �إن‬ ‫�سلوك ال�سلطات امل�صرية يخالف‬ ‫كل الأعراف والقوانني الدولية‪7 .‬‬

‫طلبت جلنة احل��ري��ات وحقوق الإن�سان يف جمل�س النواب‬ ‫م��ن وزي��ر اخل��ارج�ي��ة و� �ش ��ؤون امل�غ�ترب�ين ن��ا��ص��ر ج��ودة ت�ق��ري��راً‬ ‫وحتقيقاً مف�ص ً‬ ‫ال عن ال�سجني الأردين يف فلوران�س‪ -‬كولورادو‬ ‫الأمريكية �إياد جنم‪.‬‬ ‫واو� �ض �ح��ت ال�ل�ج�ن��ة ال�ن�ي��اب�ي��ة ان ال���س�ج�ين االردين ي��ؤك��د‬ ‫ت�ع��ر��ض��ه �إىل ��ص�ن��وف م��ن ال�ت�ع��ذي��ب امل�خ��ال�ف��ة م��واث�ي��ق حقوق‬ ‫الإن�سان‬ ‫ايام‪.‬العاملية وفق ر�سالة خطية منه ت�سلمتها والدته ‪3‬‬ ‫قبل‬

‫خرباء فرنسيون يستبعدون‬ ‫وفاة عرفات مسموما‬ ‫باري�س‪�( -‬أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫ا�ستبعد اخل�براء ال��ذي��ن كلفهم‬ ‫الق�ضاء الفرن�سي التحقيق يف وفاة‬ ‫ي��ا��س��ر ع��رف��ات‪ ،‬ال ��ذي ف ��ارق احل�ي��اة‬ ‫يف م�ست�شفى ق��رب باري�س‪ ،‬فر�ضية‬

‫ت�سميم ال��زع�ي��م الفل�سطيني‪ ،‬كما‬ ‫�أعلن م�صدر قريب من امللف‪.‬‬ ‫وق��ال امل�صدر �إن "هذا التقرير‬ ‫ي�ستبعد فر�ضية الت�سميم وي�صب يف‬ ‫اجتاه فر�ضية وفاة طبيعية"‪ ،‬فيما‬ ‫ك���ش�ف��ت ت �ق��اري��ر ع��ن حت��ال�ي��ل طبية‬

‫�سوي�سرية ورو�سية لعينات من رفات‬ ‫ال��زع �ي��م ال�ف�ل���س�ط�ي�ن��ي ال �ت��اري �خ��ي‪،‬‬ ‫وجود كميات تفوق املعدل الطبيعي‬ ‫من البولونيوم‪ 210-‬على اجلثة؛ ما‬ ‫ي�ع��زز ع�ل��ى م��ا ي�ب��دو فر�ضية وف��ات��ه‬ ‫م�سموما‪.‬‬

‫طالب مصر يواصلون احتجاجاتهم‬ ‫القاهرة‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫ت�ظ��اه��رت �أم ����س ال �ث�لاث��اء‪� ،‬أع ��داد‬ ‫ك �ب�يرة م��ن ال �ط�لاب يف ��س��ت ج��ام�ع��ات‬ ‫م�صرية‪ 3 ،‬منها يف العا�صمة‪ ،‬وواحدة‬ ‫يف ال�شرق‪ ،‬وجامعتني �أخريني‪ ،‬واحدة‬ ‫منها جنوب م�صر والثانية بدلتا النيل‪،‬‬

‫وذل� ��ك اح �ت �ج��اج �اً ع �ل��ى م�ق�ت��ل ط��ال��ب‬ ‫بجامعة القاهرة قبل �أيام‪ ،‬و"االعتقال‬ ‫الع�شوائي للطالب"‪ ،‬وحب�س "حرائر‬ ‫الإ�سكندرية"‪.‬‬ ‫ول �ل �ي ��وم ال� ��راب� ��ع ع �ل��ى ال� �ت ��وايل‪،‬‬ ‫وا�صل طالب كلية الهند�سة بجامعة‬ ‫القاهرة‪ ،‬تظاهراتهم مبقر اجلامعة‪،‬‬

‫تنديداً مبقتل زميلهم الطالب حممد‬ ‫ر� �ض��ا اخل�م�ي����س امل��ا� �ض��ي‪ ،‬وللمطالبة‬ ‫بالق�صا�ص العاجل ل��ه‪ ،‬وفتح حتقيق‬ ‫�سريع يف احل��ادث��ة‪ ،‬و� �ض��رورة الإف��راج‬ ‫عن الطالب املعتقلني من الكلية‪ ،‬على‬ ‫خ�ل�ف�ي��ة م���ش��ارك�ت�ه��م ب�ت�ظ��اه��رات‬ ‫�سابقة‪.‬‬ ‫‪9‬‬

‫‪ 54‬ألف الجئ سوري فروا من الزعرتي وسط تساهل أمني‬ ‫حنان خندقجي وحمودة مكاوي‬ ‫�صوت �أن�ين الالجئة ال�سورية ن�سرين‬ ‫"‪ "28‬عاما‪ ،‬ي�صدح داخل خيمتها املهرتئة يف‬ ‫ظروف‬ ‫خميم الزعرتي‪ ،‬فاملخا�ض جاءها يف‬ ‫ٍ‬ ‫كاحلة‪ ،‬حتت وط�أة اللجوء وق�سوته‪ ،‬وزوجها‬ ‫يجل�س بجانبها حائرا‪ ،‬راجيا من اهلل �أن تلد‬ ‫ب�سالم‪.‬‬ ‫مل يكن املخا�ض ي�سريا‪ .‬بحلول الليل‬ ‫و�صلت �إىل امل�شفى املغربي يف املخيم‪ ،‬الذي‬ ‫ق��رر �إج ��راء عملية ج��راح�ي��ة قي�صرية لها‪.‬‬ ‫خ ��وف ال � ��زوج م ��ن ال�ع�م�ل�ي��ة داخ � ��ل امل���ش�ف��ى‬ ‫املكون من خيمة كبرية تفتقر �إىل اخلدمات‬ ‫الطبية‪ ،‬دفعه للهروب بزوجته من املخيم �إىل‬ ‫م�ست�شفى عاقلة يف عمان حتت جنح الظالم‬ ‫وب �ط��ري �ق��ة غ�ي�ر ق��ان��ون �ي��ة ع��ن ط��ري��ق �أح��د‬ ‫ال�سما�سرة مقابل ‪ 100‬دينار‪.‬‬ ‫ت �� �ش�ترط �إدارة خم �ي �م��ات ال�لاج �ئ�ين‬ ‫ال�سوريني يف وزارة الداخلية‪ ،‬على كل الجئ‬ ‫�سوري يريد مغادرة املخيم‪� ،‬أن يقدم كفالة‬ ‫قانونية لإدارته‪ ،‬من قبل كفيل �أردين‪ ،‬بحيث‬ ‫ي �ع��رف م �ك��ان إ�ق��ام �ت��ه‪� ،‬أو �أن ي�ح���ص��ل على‬

‫خميم الزعرتي‬

‫إ�ج��ازة‪ /‬مغادرة ملدة ‪� 3‬أي��ام بحد �أق�صى‪ .‬على‬ ‫�أن يتم تقدمي طلب إ�ج��ازة م�سبب �إىل ق�سم‬ ‫ال�ش�ؤون االجتماعية يف املخيم‪ ،‬الذي يحق لها‬ ‫قبوله �أو رف�ضه دون �إبداء الأ�سباب‪.‬‬

‫ن�سرين وزوجها �ضمن قرابة ‪� 54‬ألف‬ ‫الج ��ئ � �س��وري ف ��روا م��ن خم�ي��م ال��زع�تري‬ ‫بطريقة غ�ير قانونية منذ افتتاحه عام‬ ‫‪ ،2012‬وذل ��ك م��ن �أ� �ص��ل ‪� 130‬أل ��ف الج��ئ‬

‫� �س��وري يقيم ه�ن��اك وف��ق ت �ق��دي��رات وزارة‬ ‫الداخلية‪.‬‬ ‫ي�ك���ش��ف ه ��ذا ال�ت�ح�ق�ي��ق ت ��واط� � ؤ� بع�ض‬ ‫رج��ال الأم��ن ال�ع��ام املكلفني بحماية خميم‬ ‫ال��زع�تري‪ ،‬م��ع �سما�سرة �أردن �ي�ين و�سوريني‬ ‫ام�ت�ه�ن��وا ت�ه��ري��ب ال�لاج�ئ�ين ال���س��وري�ين من‬ ‫خم �ي��م ال ��زع�ت�ري �إىل خ ��ارج ��ه‪ ،‬ب �� �س �ي��ارات‬ ‫�شاحنة‪ ،‬و�صهاريج املياه‪ ،‬مقابل مبالغ مالية‬ ‫ت�تراوح بني ‪ 150- 50‬دينارا مقابل الالجئ‬ ‫الواحد‪ ،‬عالوة على تهريب الب�ضائع واملواد‬ ‫التموينية اخل��ا��ص��ة ب��ال�لاج�ئ�ين �إىل خ��ارج‬ ‫املخيم‪ ،‬لبيعها يف الأ�سواق املحلية‪ ،‬وب�أ�سعار‬ ‫تف�ضيلية‪.‬‬ ‫خم�ي��م ال��زع�تري ال ��ذي مت اف�ت�ت��اح��ه يف‬ ‫منت�صف عام ‪ ،2012‬مقام على ‪� 220‬ألف مرت‬ ‫م��رب��ع م��ن �أرا� �ض ��ي حم��اف�ظ��ة امل �ف��رق �شمال‬ ‫الأردن‪ ،‬ويبعد ‪ 15‬ك��م ع��ن احل��دود الأردن�ي��ة‬ ‫ال�سورية‪ ،‬و‪ 70‬كم عن العا�صمة عمان‪ .‬ويعترب‬ ‫�أك�بر خميم لالجئني ال�سوريني يف الأردن‪،‬‬ ‫�إذا تبلغ طاقته اال�ستيعابية ‪� 150‬ألف الجئ‪،‬‬ ‫ويحتوى على ‪� 17‬أل��ف كرفان‪� 8 ،‬آالف‬ ‫خيمة‪ ،‬و‪� 3‬آالف حمل جتاري‪.‬‬

‫‪6‬‬


‫‪2‬‬

‫مـحـلـي‬ ‫‪local@assabeel.net‬‬

‫خفايا‬ ‫‪ o‬وجد النواب والأعيان وكبار ال�شخ�صيات يف رحلة ذهابهم‬ ‫�إىل م ��ؤمت��ر ال�ن��زاه��ة وال���ش�ف��اف�ي��ة ب��ا��ص��ات مكيفة ب��ان�ت�ظ��اره��م‪،‬‬ ‫وح ��اف�ل�ات مب ��ودي�ل�ات اق ��ل ل�ب�ع����ض امل��دع��وي��ن‪ .‬ب�ع����ض ال �ن��واب‬ ‫ا�ضطروا �إىل الذهاب ب�سياراتهم اخلا�صة‪.‬‬ ‫‪ o‬تعتزم وزارة ال�صحة �إ�صدار بطاقة �صحية �إلكرتونية لكل‬ ‫مواطن‪ ،‬بعد التوجه حلو�سبة القطاع ال�صحي والوزارة؛ متهيداً‬ ‫ل�ضبط عملية ازدواجية �صرف الأدوية يف جميع الت�أمينات‪.‬‬ ‫‪ o‬ل��وح��ت ع���ش��ائ��ر ال��دع�ج��ة بتنفيذ اع�ت���ص��ام �أم ��ام وزارة‬ ‫الداخلية قريباً‪� ،‬إذا مل تتحرك للقب�ض على املتهمني مبقتل‬ ‫ابنهم املرحوم املالزم عبد اهلل الدعجة‪ ،‬يف �أثناء قيامه بعمله يف‬ ‫�شرطة بادية املوقر يف اعتداء قبل �أكرث من عام ون�صف العام‪.‬‬ ‫‪ o‬تنوي �أمانة عمان تفعيل نظام «النافذة‬ ‫الواحدة» لإجناز املعامالت بعد حتديث الأنظمة‬ ‫والتعليمات لتب�سيط الإج ��راءات؛ بحيث يتمكن‬ ‫امل��واط��ن من حت�صيل �إذن البناء والرخ�صة عن‬ ‫طريق �شبكة الإنرتنت‪.‬‬ ‫‪ o‬وزارة ال��زراع��ة ت�ن��وي تنفيذ امل��رح�ل��ة الأوىل يف تثبيت‬ ‫عمال املياومة (الدفعة الأوىل) البالغ عددهم نحو ‪ 500‬موظف‪،‬‬ ‫وح�سب الأقدمية وتاريخ التعيني‪ ،‬على �أن تنفذ عملية التثبيت‬ ‫لباقي املوظفني على مرحلتني خالل عامي ‪.2015- 2014‬‬ ‫‪� o‬أ��ص�ب��ح �سعر �ضمة اخل����س يف بع�ض حم�ل�ات اخل�ضار‬ ‫يف ماركا ال�شمالية ن�صف دي�ن��ار‪ ،‬بعد �أن كانت رب��ع دينار و�سط‬ ‫مطالب ب�ضمها �إىل قوائم الت�سعري‪.‬‬ ‫‪� o‬أطلقت احلكومة ‪ 88‬خدمة �إلكرتونية على امل�ستوى‬ ‫الوطني‪ ،‬ومعظمها معلوماتية‪� ،‬إ�ضافة �إىل ‪ 4‬خدمات‬ ‫تعامالت الكرتونية‪ ،‬منها ثالث خدمات تقدم خدمة‬ ‫الدفع االلكرتوين خالل املرحلة املقبلة‪.‬‬ ‫‪�� o‬س��ددت وزارة التنمية االجتماعية جميع‬ ‫امل�ط��ال�ب��ات امل��ال�ي��ة ل�شركة م�صفاة ال �ب�ترول ع��ن ال�ع��ام احل��ايل‪،‬‬ ‫البالغة مليوناً و‪� 51‬ألف دينار‪.‬‬ ‫‪� o‬ساهم اال��ش�تراك االختياري يف «ال�ضمان االجتماعي»‬ ‫بتمكني ‪� 3614‬سيدة من احل�صول على الراتب التقاعدي‪ ،‬و�أكرث‬ ‫من ‪� 6‬آالف م�شرتكة ا�ستفدن من ت�أمني الأم��وم��ة مببلغ ناهز‬ ‫�سبعة ماليني دينار‪.‬‬ ‫‪ o‬مراجعو دائرة اجلمارك العامة ووزارة املالية ال يجدون‬ ‫�أي مواقف ل�سياراتهم يف عموم املنطقة؛ مما ي�سبب لهم الإحراج‬ ‫واملعاناة‪.‬‬ ‫للتوا�صل ‪kafiea2000@gmail.com‬‬

‫«الغذاء والدواء» تخضع املعامالت‬ ‫لنظام متابعة إلكرتوني‬ ‫ال�سبيل‪� -‬أحمد برقاوي‬ ‫�أخطرت امل�ؤ�س�سة العامة للغذاء وال��دواء م�ستودعات و�شركات‬ ‫الأدوي ��ة البدء بتطبيق نظام متابعة املعامالت االلكرتونية على‬ ‫كافة املعامالت املقدمة لها مطلع العام املقبل‪.‬‬ ‫و�سيتم �إن�شاء معاملة الكرتونية عند تقدمي طلب املوعد من‬ ‫قبل الوكيل منذ البداية‪ ،‬من خ�لال �إن�شاء املعاملة االلكرتونية‬ ‫و�إعطائها "‪ ،"Deal No‬ال��ذي ميكن الوكيل م��ن متابعة املعاملة‬ ‫اخلا�صة به الكرتونيا منذ البداية وحلني اجنازها‪.‬‬ ‫ووفق تعميم �صادر عن امل�ؤ�س�سة‪� ،‬أ�شار �إىل العمل بتطبيق نظام‬ ‫متابعة امل�ع��ام�لات ال�ك�ترون�ي��ا "‪ "Deals System‬يف ق�سم‬ ‫الت�سجيل‪.‬‬ ‫وعلى �سبيل جتربة النظام‪� ،‬سيتم اختيار عينات ع�شوائية من‬ ‫املعامالت لتطبيق النظام عليها؛ وذلك حتى نهاية العام احلايل‪.‬‬

‫«أكاديمية املزايا» تشارك‬ ‫يف حملة نظافة يف طرببور‬

‫الأربعاء (‪ )4‬كانون الأول (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2496‬‬

‫عايش‪« :‬برافر» نكبة جديدة تضاف‬ ‫لباقي النكبات الفلسطينية‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬مو�سى كراعني‬ ‫ق��ال رئ�ي����س اجلمعية الأردن �ي��ة للعودة‬ ‫وال�لاج�ئ�ين �إن م���ش��روع ب��راف��ر ي� أ�ت��ي �ضمن‬ ‫م�سل�سل امل�ح��اوالت ال�صهيونية لال�ستيالء‬ ‫على الأرا�ضي الفل�سطينية‪.‬‬ ‫ور�أى رئ�ي����س «ع ��ائ ��دون» ك��اظ��م عاي�ش‬ ‫�أم�س �أن هذا امل�شروع الذي �أقره الكني�ست يف‬ ‫حزيران املا�ضي ‪ 2013‬بناء على تو�صية من‬ ‫وزي��ر التخطيط الإ��س��رائ�ي�ل��ي إ�ي�ه��ود برافر‬ ‫ع��ام ‪ 2011‬لتهجري ��س�ك��ان ع���ش��رات ال�ق��رى‬ ‫الفل�سطينية م��ن � �ص �ح��راء ال�ن�ق��ب ج�ن��وب‬ ‫«�إ�سرائيل»‪ ،‬وجتميعهم يف ما ي�سمى «بلديات‬ ‫الرتكيز»‪ ،‬حيث مت ت�شكيل جلنة برافر لهذا‬ ‫الغر�ض �سي�ش ّكل نكبة جديدة ت�ضاف لباقي‬ ‫النكبات الفل�سطينية‪.‬‬

‫وم ��ن امل �ت � ّوق��ع �أن ي���س�ت��ويل االح �ت�ل�ال‬ ‫مبوجب هذا القرار على �أكرث من ‪� 800‬ألف‬ ‫دومن من �أرا�ضي النقب وتهجري ‪� 40‬ألفا من‬ ‫ب��دو النقب وت��دم�ير ‪ 38‬قرية غ�ير معرتف‬ ‫بها من قبل �سلطات االحتالل‪.‬‬ ‫وا�ستهجن عاي�ش تخلي اليهود عن القيم‬ ‫وه ��م ي �ح��اول��ون اال� �س �ت �ي�لاء ع�ل��ى الأرا� �ض��ي‬ ‫ال�ت��ي ميلكها غ�يره��م وي�ق�ي��م أ�ه�ل�ه��ا عليها‪،‬‬ ‫وه��م ي�ستغ ّلون الأح ��داث العربية وان�شغال‬ ‫ال�شعوب بق�ضاياها الداخلية‪ ،‬ويتمادون يف‬ ‫تهويد القد�س وتهديد املقد�سات الدينية‬ ‫وفقاً لعاي�ش‪ .‬ي�شار �إىل �أن جمعية «عائدون»‬ ‫التي ير�أ�سها عاي�ش كانت قد ت�أ�س�ست نهاية‬ ‫ع��ام ‪ ،2011‬وق��د عقدت «ع��ائ��دون» قبل �أي��ام‬ ‫م � ؤ�مت��ره��ا ال �� �س �ن��وي ال� �ث ��اين‪ ،‬وق ��د ت�ع� ّر���ض‬

‫امل�ؤمتر مل�شروع برافر وا�ست�ضاف جمموعة‬ ‫م��ن ال���ش�خ���ص�ي��ات امل�ق�ي�م��ة يف ال �ن �ق��ب ال�ت��ي‬ ‫حتدّثت عن خماطر هذا امل�شروع‪.‬‬ ‫و�أو� � �ض � ��ح ع��اي ����ش �أن اجل �م �ع �ي��ة ت�ن�ف��ذ‬ ‫جمموعة من الن�شاطات ال�سنوية كالرزنامة‬ ‫ال�سنوية وم�شروع التثقيف بق�ضايا العودة‪،‬‬ ‫كما �أعلن عن �سعي «عائدون» لإجناز م�شاريع‬ ‫أ�خ ��رى رغ��م ق�ل��ة ال �ك��وادر امل�ت�ف� ّ‬ ‫�رغ��ة للعمل‪،‬‬ ‫وتف�شي البريوقراطية التي ّ‬ ‫تعطل الكثري‬ ‫م��ن تنفيذ ال�ن���ش��اط��ات‪ ،‬ب��الإ��ض��اف��ة للم�سار‬ ‫ال�سيا�سي وملف املفاو�ضات الذي ّ‬ ‫يعطل من‬ ‫�سري عمل اجلمعية‪.‬‬ ‫و أ�ب� ��دى ع��اي����ش بع�ض التحفظات على‬ ‫ق��رار ‪ 194‬ال��ذي ��ص��در يف ال��راب��ع ع�شر من‬ ‫�شهر كانون الأول عام ‪.1948‬‬

‫توافقات بني الأعيان والنواب ب�ش�أن خالفات قانون ال�ضمان‬

‫توجه لربط الرواتب التقاعدية دون‬ ‫(‪ )500‬دينار بالتضخم‬

‫ال�سبيل‪ -‬نبيل حمران‬

‫ت��و��ص��ل جمل�سا الأع �ي��ان وال �ن��واب �إىل‬ ‫ت��واف �ق��ات م�ب��دئ�ي��ة ب���ش��أن خ�لاف��ات�ه��م ب�ش�أن‬ ‫ق��ان��ون ال�ضمان االج�ت�م��اع��ي امل � ؤ�ق��ت رق��م ‪7‬‬ ‫ل�سنة ‪.2010‬‬ ‫رئي�س جلنة العمل والتنمية االجتماعية‬ ‫ع ��دن ��ان ال �� �س��واع�ي�ر ق� ��ال ال �ث�ل�اث��اء إ�ن � ��ه مت‬ ‫التوافق م��ع �أع�ضاء جمل�س الأع�ي��ان ب�ش�أن‬ ‫املواد اخلالفية يف قانون ال�ضمان‪.‬‬ ‫وتت�ضمن التوافقات ح�سب ال�سواعري‬ ‫ربط رواتب التقاعد املبكر �إذا كانت �أقل من‬ ‫‪ 500‬دينار بالت�ضخم وت�أجيل �إخ�ضاع جميع‬ ‫امل�شرتكي (عاملني ومتقاعدين) عاما يبد أ�‬ ‫مطلع ‪ 2016‬بدال من عام ‪.2015‬‬ ‫وبني ال�سواعري �أن هناك اقرتحا يق�ضي‬ ‫ب�شمول جميع م��ن تقاعد بناء على قانون‬ ‫ال�ضمان لعام ‪ 2001‬بربط رواتبهم بالت�ضخم‬ ‫على اعتبار �أنّ رب��ط ال��روات��ب التي تقل عن‬ ‫‪ 500‬دي �ن��ار بالت�ضخم ف�ي�ه��ا ��ش�ب��ه خمالفة‬

‫للبند الأول من املادة ال�ساد�سة من الد�ستور‬ ‫الأردين‪.‬‬ ‫وتن�ص امل��ادة على �أنّ "الأردنيون أ�م��ام‬ ‫ال�ق��ان��ون ��س��واء ال متييز بينهم يف احلقوق‬ ‫والواجبات و�إن اختلفوا يف العرق �أو اللغة �أو‬ ‫الدين"‪.‬‬ ‫ويتوقع �أنّ يعقد جمل�س الأمة مبجل�سيه‬ ‫الأع� �ي ��ان وال� �ن ��واب ج�ل���س��ة م���ش�ترك��ة نهاية‬ ‫ال�شهر احلايل حل�سم خالفاتهما ب�ش�أن بع�ض‬ ‫مواد قانون ال�ضمان االجتماعي وذلك بعد‬ ‫�أنّ �أ�صر جمل�س الأعيان للمرة الثانية على‬ ‫موقفه ب�ش�أن املواد اخلالفية يف القانون‪.‬‬ ‫وبح�سب �أح�ك��ام امل��ادة ‪ 92‬م��ن الد�ستور‬ ‫ف�إنه �إذا رف�ض �أح��د جمل�سي الأم��ة م�شروع‬ ‫�أي قانون مرتني وقبله املجل�س الآخر معد ًال‬ ‫�أو غ�ير م�ع��دل يجتمع املجل�سان يف جل�سة‬ ‫م���ش�ترك��ة ب��رئ��ا��س��ة رئ�ي����س جمل�س الأع �ي��ان‬ ‫لبحث املواد املختلف عليها"‪.‬‬ ‫وي �� �ش�ت�رط ال��د� �س �ت��ور �أن ي ��واف ��ق على‬ ‫م�شروع القانون ثلثا الأع�ضاء احلا�ضرين يف‬ ‫اجلل�سة امل�شرتكة ويف حال عدم ح�صوله على‬

‫ذلك يرف�ض م�شروع القانون وال يقدم مرة‬ ‫ثانية �إىل املجل�س يف الدورة نف�سها‪.‬‬ ‫وك��ان جمل�س النواب �أ�صر على موقفه‬ ‫بربط رواتب التقاعد املبكر بالت�ضخم بينما‬ ‫رف�ض جمل�س الأعيان ذلك "حماي ًة للمركز‬ ‫امل ��ايل ل�ل���ض�م��ان وح �ق��وق امل ��ؤم��ن عليهم"‪.‬‬ ‫وفيما �سبق لرئي�س ال��وزراء عبداهلل الن�سور‬ ‫�أنّ �أكد �أمام جمل�س النواب يف �أيلول املا�ضي‬ ‫�أنّ "ربط الراتب التقاعدي املبكر بالت�ضخم‪،‬‬ ‫�سي�ؤدي �إىل البدء بن�ضوب م��وارد ال�ضمان‬ ‫االج�ت�م��اع��ي‪ ،‬اع�ت�ب��ارا م��ن ال �ع��ام ‪ ،2025‬ويف‬ ‫‪� 2031‬سيبد�أ ال�ضمان االجتماعي بت�سييل‬ ‫أ�م��وال��ه‪ ،‬وال���ض�م��ان االج�ت�م��اع��ي ح��ال إ�ق��رار‬ ‫هذه املادة �سيفل�س العام ‪."2040‬‬ ‫بينما �سبق جلنة نيابية م�شرتكة در�ست‬ ‫ق��ان��ون ال �� �ض �م��ان �أنّ رف �ع��ت � �س��ن ال�ت�ق��اع��د‬ ‫امل �ب �ك��ر �إىل ‪ 50‬ع��ام��ا ب ��دل ‪ ،45‬ك �م��ا رف�ع��ت‬ ‫ن�سبة االق �ت �ط��اع ال���ش�ه��ري م��ن امل�شرتكني‬ ‫وم��ن امل�ؤ�س�سات‪ ،‬ورف�ع��ت ع��دد اال�شرتاكات‬ ‫للذكور �إىل ‪ 252‬ا�شرتاكا وللإناث �إىل ‪220‬‬ ‫ا�شرتاكا‪.‬‬

‫سجناء يؤمون مصلني بال وضوء‬ ‫بسبب غياب التوعية‬ ‫ال�سبيل– هديل الد�سوقي‬ ‫�أكد �سجناء مت االفراج عنهم �أخريا‬ ‫لـ"ال�سبيل" �أنهم التقوا يف �أثناء توقيفهم‬ ‫�سجناء ك��ان��وا يت�صدرون �إمامتهم دون‬ ‫و� �ض��وء! ب��ل ذه �ب��وا اىل ان ال �ع��دي��د من‬ ‫�أولئك االئمة ال يحفظون �صغار ال�سور‬ ‫القر�آنية‪ ،‬ومن بينها �سورة الفاحتة!‬ ‫وق��ال املوقوف احلراكي املفرج عنه‬ ‫م��ؤي��د ال �غ��وادرة لـ"ال�سبيل" إ�ن��ه تفاج�أ‬ ‫عقب توا�صله ومتابعته لل�سجناء الذين‬ ‫ك ��ان ��وا ي� � ؤ�م ��ون امل���ص�ل�ين أ�ن �ه ��م ُي �خ � ُّل��ون‬ ‫ب�ف��رائ����ض ال��و� �ض��وء‪ ،‬واك�ت���ش��ف ذل ��ك يف‬ ‫�أثناء تنقله بني عدد من مراكز اال�صالح‬ ‫والتوقيف كان �أحدها يف الها�شمية‪.‬‬ ‫وع��زا ال �غ��وادرة م��ا ذك��ره �سابقا اىل‬ ‫وج��ود ن�سبة أ�م�ي��ة عالية ب�ين امل�ساجني‪،‬‬ ‫الف �ت��ا اىل ان امل��راك��ز ال �ت��ي ت�ن�ق��ل بينها‬ ‫كانت تخلو من ال��دورات التدربيبة ومن‬ ‫امل ��واع ��ظ‪ ،‬وال ��درو� ��س ال��دي�ن�ي��ة لتوعية‬ ‫وتثقيف امل�ساجني‪.‬‬ ‫وت��اب��ع �أن امل�ساجني يف تلك امل��راك��ز‬ ‫حمرومون من كافة �أ�شكال التعزيزات‪،‬‬

‫وان ال�ب�رام ��ج اال� �ص�لاح �ي��ة ت �ك��اد ت�ك��ون‬ ‫حم �� �ص��ورة يف م��راك��ز خ��ا��ص��ة وحم ��ددة‪،‬‬ ‫غري �أنهم ر�أوا ب�أم �أعينهم احلرمان من‬ ‫ال ��دورات املهنية التي من �ش�أنها ت�أهيل‬ ‫ال�سجناء ملا بعد اخلروج من ال�سجون‪.‬‬ ‫ومل ي� �ق ��ف ال� � � �غ � � ��وادرة وزم � �ل� ��ا�ؤه‬ ‫املوقوفون من احلراكيني مكتويف االيدي‬ ‫من تلك الظاهرة‪ ،‬فقد با�شروا تثقيف‬ ‫ال�سجناء يف ع�ن��اب��ره��م مم��ن ال ميلكون‬ ‫امل �ع��رف��ة ال �ك��اف �ي��ة ب �ف��رائ ����ض ال��و� �ض��وء‬ ‫وال�صالة‪ ،‬وغريها من االمور الدينية‪.‬‬ ‫و��س��رع��ان م��ا ب��دا ال�سجناء بتقدمي‬ ‫ح��راك �ي��ي اال�� �ص�ل�اح لل��إم��ام��ة ب�ج�م��وع‬ ‫امل�صلني‪ ،‬وراح��وا يعقدون حلقات العلم‪،‬‬ ‫وحمو االمية للمعتقلني‪.‬‬ ‫�إىل ذل � ��ك‪ ،‬اك� ��د امل �ح ��ام ��ي م��و��س��ى‬ ‫ال �ع �ب��دال�لات لـ"ال�سبيل" ان ال�برام��ج‬ ‫اال� �ص�ل�اح �ي ��ة وال �ت � أ�ه �ي �ل �ي��ة يف م��راك��ز‬ ‫الإ� �ص�ل�اح االردن �ي��ة تقت�صر ف�ق��ط على‬ ‫�سجن � �س��واق��ة‪ ،‬يف ح�ين تخلو منها كل‬ ‫من معتقالت الزرقاء يف الها�شمية‪ ،‬وام‬ ‫اللولو‪ ،‬واجلويدة‪ ،‬ورميمني‪.‬‬ ‫وق � ��ال �إن ال �ب�رام� ��ج اال� �ص�لاح �ي��ة‬

‫والت�أهيلية التي يحظى بها �سجن �سواقة‬ ‫هو من باب الت�سويق االعالمي للمراكز‬ ‫االردنية يف اخلارج‪ ،‬وعلى ر�أ�سها منظمات‬ ‫حقوق االن�سان‪ ،‬الفتاً اىل انه رغم الوفرة‬ ‫املالية �إال �أن ال�سجون ما تزال بحاجة �إىل‬ ‫اال�صالح والت�أهيل يف كافة فروعها‪.‬‬ ‫ال�ن��اط��ق االع�ل�ام��ي جل �ه��از االم��ن‬ ‫العام عامر ال�سرطاوي �أكد لـ"ال�سبيل"‬ ‫�أن ك ��اف ��ة ال �� �س �ج��ون ي �ت��م ت�خ���ص�ي����ص‬ ‫ب��رام��ج ا� �صل��اح ل �ه��ا‪ ،‬غي��ر �أن ك�ل ً�ا من‬ ‫�سجني ��س��واق��ة وامل��وق��ر "‪ "1‬يحظيان‬ ‫بالربامج اال�صالحية ال�شاملة العلمية‬ ‫والتعليمية والت�أهلية واملهنية‪.‬‬ ‫و�أردف ال�سرطاوي �أن برامج حمو‬ ‫االمية املدر�سية متاحة لكافة ال�سجناء‬ ‫يف ك ��ل امل �ع �ت �ق�ل�ات االردن� � �ي � ��ة‪ ،‬واالم� ��ر‬ ‫مرهون ب�أيدي ال�سجناء فمن يرغب يف‬ ‫التعلم يلتحق باملدر�سة‪ ،‬ومن ال يرغب‬ ‫من الأميني يبقى يف مكانه‪ ،‬مو�ضحاً ان‬ ‫ال�سجون عبارة عن جمتمعات �صغرية‬ ‫ت���ض��م م��ا ي���ض�م��ه امل�ج�ت�م��ع اخل��ارج��ي‪،‬‬ ‫ق��ائ�ل�ا �إن االم �ي ��ة يف داخ� ��ل ال���س�ج��ون‬ ‫وخارجها‪.‬‬

‫موظفون يف "األمانة" يرفضون قرارات‬ ‫نقلهم ويعتصمون احتجاج ًا‬ ‫ال�سبيل‪ -‬عهود حم�سن‬

‫�أكادميية املزايا‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�شارك طالب مدر�سة اكادميية املزايا الدولية يف حملة نظافة‬ ‫يف حديقة امل��امني بطرببور نظمتها جمعية "�أردن �أمثل"‪ ،‬وبدعم‬ ‫من مديرية منطقة طارق‪.‬‬ ‫وق��ام املتطوعون بجمع النفايات ب�أكيا�س خ�ص�صتها بلدية‬ ‫منطقة ط ��ارق‪ ،‬ك�م��ا ق��ام��وا ب��ده��ن الأر� �ص �ف��ة يف إ�ط ��ار تفعيل دور‬ ‫املجتمع املحلي يف املحافظة على نظافة املنطقة‪ .‬وت�شكر جمعية‬ ‫"�أردن �أمثل" مدير منطقة طارق املهند�س غازي الرقاد ومدار�س‬ ‫اكادميية مزايا على تعاونهم املثمر وامل�ستمر لتح�سني اخلدمات‬ ‫وتقدمي االف�ضل للمنطقة ودعمهم العمل اخلريي والتطوعي‪.‬‬ ‫ي�شار اىل �أن جمعية �أردن �أم�ث��ل اخل�يري��ة ت��واظ��ب على دعم‬ ‫احلمالت التطوعية واملجتمعية التي تهدف اىل م�شاركة وتفاعل‬ ‫املجتمع املحلي وطلبة املدار�س يف االعمال التطوعية‪.‬‬

‫ي�ع�ت���ص��م ع ��دد م��ن م��وظ �ف��ي أ�م��ان��ة‬ ‫عمان الكربى يف �ساحة الأمانة الرئي�سية‬ ‫يف منطقة ر�أ�س العني منذ مطلع الأ�سبوع‬ ‫احل ��ايل؛ اح�ت�ج��اج�اً ع�ل��ى حت��وي�ل�ه��م من‬ ‫مراقبي �صحة ومراقبي مهن و�أبنية �إىل‬ ‫حرا�س �أمن‪ ،‬بنا ًء على تعليمات من �أمني‬ ‫عمان عقل بلتاجي ‪-‬بح�سب املعت�صمني‪.-‬‬ ‫واع �ت�بر امل�ع�ت���ص�م��ون امل�ح�ت�ج��ون يف‬ ‫ت�صريحات لـ"ال�سبيل" القرار جمحفاً‬ ‫بحقهم وظ��امل �اً‪ ،‬فالكثري م��ن املوظفني‬ ‫امل���س�ت�ه��دف�ين ب��ال �ق��رار أ�م �� �ض��وا ��س�ن��وات‬ ‫ط��وي�ل��ة يف وظ��ائ�ف�ه��م ال�ت��ي ت��درج��وا بها‬ ‫يف "الأمانة"‪ ،‬وق � ��رار م��ن ه ��ذا ال �ن��وع‬ ‫ي�شكل ظلماً كبرياً لهم بعد م�ضي هذه‬ ‫ال�سنوات‪ ،‬مت�سائلني ع��ن الأ��س�ب��اب التي‬ ‫دف �ع��ت الأم�ي��ن �إىل إ��� �ص ��دار ق ��رار ك�ه��ذا‬ ‫بحقهم يف هذه املرحلة‪.‬‬ ‫واح�ت��ج امل��وظ�ف��ون املعنيون بالقرار‬

‫ع� �ل� �ي ��ه؛ خ� ��وف � �اً م� ��ن ت � ��أث� ��ر م ��راك ��زه ��م‬ ‫الوظيفية ورواتبهم وم�ستحقاتهم املالية‬ ‫ب�ه��ذا ال�ت�غ�ي�ير؛ ن �ظ��راً الخ �ت�لاف ال��رت��ب‬ ‫�ضمن ال�سلم الوظيفي‪.‬‬ ‫ه� ��ذا و� � �س ��ادت ح ��ال ��ة م ��ن الإرب� � ��اك‬ ‫وال � �ف� ��و� � �ض� ��ى ال � �� � �س� ��اح� ��ة ال ��رئ �ي �� �س �ي ��ة‬ ‫لـ"الأمانة"؛ ن �ظ��راً ل�ت��واج��د ق ��وات من‬ ‫الأم ��ن وال ��درك ا�ستدعتها "الأمانة"‪،‬‬ ‫وهو ما �أثار حفيظة املعت�صمني‪.‬‬ ‫�أمانة عمان وعلى ل�سان نائب مدير‬ ‫امل��دي�ن��ة ل�ل���ش��ؤون الإداري � ��ة امل�ه�ن��د���س عز‬ ‫الدين �شموط‪� ،‬أكدت �أن هذا الإجراء مت‬ ‫ت�أميناً ملتطلبات العمل‪ ،‬وتفعيل الكوادر‬ ‫الب�شرية يف "الأمانة"‪ ،‬ورف��ع م�ستوى‬ ‫الأداء وت��وج�ي�ه��ه ل�ي�ت��واف��ق م��ع ال��ر�ؤي��ة‬ ‫اجل��دي��دة لـ"الأمانة"؛ ملعاجلة العديد‬ ‫م��ن ال �ت �� �ش��وه��ات وامل �م��ار� �س��ات ال�سلبية‬ ‫التي ر�صدتها "الأمانة" خ�لال جوالت‬ ‫�أم�ي�ن ع�م��ان وف��ري��ق ال�ع�م��ل يف امل�ن��اط��ق‪،‬‬ ‫وا�ستماعها للمواطنني‪ ،‬واملتعلقة بالبيئة‬

‫واملرور وقطاعات العمل الأخرى‪.‬‬ ‫وق� � ��ال � �ش �م��وط لـ"ال�سبيل" �إن‬ ‫املفت�شني الذين مت نقلهم مت اختيارهم‬ ‫وفق ا�س�س حمددة لت�أهيلهم وتدريبهم؛‬ ‫ل�ت�ع��زي��ز االل �ت��زام ب��الأن�ظ�م��ة وال�ق��وان�ين‬ ‫واالن���ض�ب��اط�ي��ة‪ ،‬وت�ع��دي��ل ال�سلوكيات يف‬ ‫ك��اف��ة م �ن��اط��ق ع �م��ان م ��ن خ �ل�ال دورة‬ ‫متخ�ص�صة ملدة �أ�سبوع‪.‬‬ ‫ولفت �إىل �أنهم �سيقومون بالعمل‬ ‫��ض�م��ن م �ن��اط��ق ع�م�ل�ه��م ذات �ه��ا ال �ت��ي مت‬ ‫اخ �ت �ي��اره��م ل �ل �خ��دم��ة ف �ي �ه��ا؛ مل�ع��رف�ت�ه��م‬ ‫وخ�برت�ه��م باملنطقة يف �أث �ن��اء وج��وده��م‬ ‫ك�م�ف�ت���ش�ين وم ��راق �ب�ي�ن وك ��اف ��ة الأم � ��ور‬ ‫املتعلقة بها‪ ،‬مما ميكنهم من �أن يكونوا‬ ‫أ�ك�ث�ر فاعلية وجن��اح �اً يف �إدارة الأم ��ور‪،‬‬ ‫وت �ع��زي��ز ق � ��درات "الأمانة" لتحقيق‬ ‫امل �� �ص �ل �ح��ة ال �ع ��ام ��ة وال� ��رق� ��ي ب �خ��دم��ات‬ ‫"الأمانة" امل�ق��دم��ة للمواطنني‪ ،‬علماً‬ ‫�أن رواتبهم مل ولن تت�أثر ب��أي حال من‬ ‫الأحوال‪.‬‬

‫حممد عالونة‬

‫البعد الثالث‬

‫متعة الفقر‪..‬‬ ‫وسط البلد مث ً‬ ‫ال‬ ‫* لعل من الطرائف �أن ي�ستمتع البع�ض بالفقر‪،‬‬ ‫ويعتربه �شعوراً دفيناً ميكن �أن يتحول يف �أي وقت‬ ‫�إىل �سعادة‪� ،‬إما لفقدان الأمل بتجاوز العجز الذي‬ ‫يعاين منه كثري من النا�س يف هذه البالد بتوفري‬ ‫أ�ق��ل متطلبات احلياة من �صحة وتعليم وخدمات‬ ‫وحتى غ��ذاء‪� ،‬أو ه ��ؤالء تتملكهم العزة وال ي�أبهون‬ ‫للقطار ال�سريع ال��ذي تركبه ك��ل حكومة جترف‬ ‫فيه �أب�سط جماليات املكان‪ ،‬وحتوله حلجارة �شاهقة‬ ‫خالية من املارة وال�سكان‪.‬‬ ‫* تلك املتعة كانت موجودة على الدوام يف و�سط‬ ‫البلد قبل �أن يتحول ملدينة �أ�شباح منذ عام ‪،2000‬‬ ‫عندما ب��د�أت احل�ك��وم��ات جتتهد و ُت�شيد امل�ب��اين يف‬ ‫املنطقة‪ ،‬ثم نقلت جممع رغدان �إىل املحطة‪ ،‬و�أغلقت‬ ‫ال�ساحة الها�شمية لإع ��ادة ت�أهيلها‪ ،‬فلم تبق على‬ ‫جمالية املكان‪ ،‬وحاربت التجار يف رزقهم‪ ،‬والفقراء‬ ‫يف متعة فقرهم! بحجة احل��داث��ة م��ن خ�لال نقل‬ ‫مركز املدينة �إىل منطقة العبديل يف ‪.2005‬‬ ‫* معامل اندثرت مثل �أ�سواق‪ :‬ال�سكر‪ ،‬البخارية‪،‬‬ ‫اجلمعة‪ ،‬وادي ال�سرور‪ ،‬اخل�ضار‪ ،‬اليمنية‪ ،‬احلبوب‪،‬‬ ‫احلالل‪ ،‬ال�صاغة‪ ،‬ال�سعادة‪ ،‬الأنتيكا‪ ،‬البناء احلديث‪،‬‬ ‫ليتحول احلال �إىل �سوق يف كل جمعة تعج بالب�سطات‬ ‫ال�ت��ي تبيع امل�لاب����س ب��رب��ع دي �ن��ار‪� ،‬أو �سلع متهالكة‬ ‫ميكن �أن تكون نتاج عمليات �سرقة �أو فقراء تلقوا‬ ‫تلك ال�سلع واملالب�س كعطايا يبادلونها من جديد‬ ‫مع نظرائهم الفقراء‪ ،‬مقابل دراهم معدودة‪.‬‬ ‫* الفقر لي�س عيباً‪ ،‬لكن املعيب مطاردته يف كل‬ ‫مكان‪ ،‬وحماولة الق�ضاء عليه بطريقة متناق�ضة؛‬ ‫�أي زيادته واحلرمان من متعته لدى البع�ض‪ ،‬و�إن‬ ‫كانت احلكومات غ�ير ق��ادرة على معاجلة م�شاكل‬ ‫النا�س وتقف عاجزة �أمام عجز موازنة وديون تثقل‬ ‫كاهلها‪ ،‬على الأق ��ل فلتعد ع�م��ان �إىل أ�ه�ل�ه��ا‪ ،‬فهم‬ ‫�أحياناً يتمتعون بالفقر‪.‬‬ ‫‪Malawneh0793@yahoo.com‬‬

‫ب�سبب امل�شاركة يف �إ�ضراب اجلمارك‬

‫«املالية» تنقل موظفني من‬ ‫«الجمارك» إىل «الزراعة» و «البيئة»‬

‫ال�سبيل– ر�أفت مرعي‬

‫نقلت وزراة امل��ال�ي��ة امل��وظ�ف�ين �أح�م��د‬ ‫�شبيالت وف��را���س احل��را��س�ي����س م��ن دائ��رة‬ ‫اجل �م��ارك �إىل وزارت � ��ي ال ��زراع ��ة والبيئة‬ ‫ب�سبب �إ�ضراب اجلمارك‪ ،‬ح�سب املنقولني‪.‬‬ ‫امل��وظ��ف ال�شبيالت �أك��د لـ"ال�سبيل"‬ ‫�أن النقل مت ب�سبب "م�شاركتنا يف ا�ضراب‬ ‫اجل �م��ارك ال ��ذي ن�ف��ذه ك��اف��ة امل��وظ�ف�ين يف‬ ‫متوز املا�ضي"‪.‬‬ ‫و أ��� �ض ��اف � �ش �ب �ي�لات‪ :‬أ�ب �ل �غ �ن��ا م �� �س ��ؤول‬ ‫كبري �أن نقلنا ج��اء ب�سبب حتري�ضنا على‬

‫اال�� �ض ��راب‪ ،‬ع�ل�م��ا أ�ن �ن��ا مل ن�ح��ر���ض أ�ح ��دا‪،‬‬ ‫فالإ�ضراب ب��د أ� يف مبنى ال��دائ��رة الرئي�س‬ ‫ب��ال �ع �ب��ديل‪ ،‬و أ�ن � ��ا وزم �ي �ل��ي ن�ع�م��ل مب��رك��ز‬ ‫ج �م��رك ع �م��ان مبنطقة ال�ق��وي���س�م��ة‪ ،‬ومل‬ ‫ن �ت��دخ��ل ب� � � ��إدارة الإ� � �ض� ��راب �إال يف ال �ي��وم‬ ‫الثالث"‪.‬‬ ‫يذكر �أن املذكورين مل ي�ستلما راتبهما‬ ‫م�ن��ذ ��ش�ه��ري��ن‪ ،‬وال���س�ب��ب امل�ع�ل��ن ه��و �أن ��ه ال‬ ‫يوجد خم�ص�صات مر�صودة لهما من قبل‬ ‫وزارتي الزراعة والبيئة‪ ،‬فيما تقول وزارة‬ ‫املالية �إنها قد �أر�سلت خم�ص�صاتهما اىل‬ ‫الوزارتني‪.‬‬

‫شركات هندسية أردنية تتحد‬ ‫مع سعودية‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫عقدت يف العا�صمة ال�سعودية الريا�ض‬ ‫ع �ل��ى م� ��دى ي��وم�ي�ن (االح� � ��د واالث� �ن�ي�ن)‬ ‫ف �ع��ال �ي��ات امل �ل �ت �ق��ى وامل �ع��ر���ض ال�ه�ن��د��س��ي‬ ‫ال �� �س �ع��ودي الأردين ال �ث��اين حت��ت ع�ن��وان‬ ‫«نحو �أداء هند�سي متقن» ال��ذي نظمته‬ ‫الهيئة ال�سعودية للمهند�سني‪ ،‬بالتعاون‬ ‫م��ع ن �ق��اب��ة امل�ه�ن��د��س�ين االردن � �ي �ي�ن‪ ،‬حتت‬ ‫رعاية الأم�ير من�صور بن متعب بن عبد‬ ‫العزيز وزير ال�ش�ؤون البلدية والقروية‪.‬‬ ‫�أم �ي��ن م �ن �ط �ق��ة ال ��ري ��ا� ��ض امل �ه �ن��د���س‬ ‫عبد اهلل بن عبد الرحمن ق��ال �إن عملية‬ ‫التعاون بني الهيئة ال�سعودية للمهند�سني‬ ‫وال �ن �ق��اب��ات واجل�م�ع�ي��ات امل�ه�ن�ي��ة العربية‬ ‫وال ��دول �ي ��ة ه ��ي م��رح �ل��ة ه��ام��ة ت���ص��ب يف‬ ‫� �ص��ال��ح امل �ه �ن��ة وامل �ه �ن��د� �س�ين يف امل �ج��االت‬ ‫الهند�سية والعلمية وامل�ه�ن�ي��ة‪ ،‬م��ن �أج��ل‬ ‫ت�ط��وي��ر امل�ه�ن��ة ورف ��ع م���س�ت��واه��ا‪ ،‬وت �ب��ادل‬ ‫اخل�ب�رات وامل�ع��رف��ة ب�ين ال�ب�ل��دان‪ ،‬وت�سهم‬ ‫بن�شر املعرفة املتخ�ص�صة‪ ،‬وتبادل اخلربات‬ ‫بني املهند�سني‪.‬‬ ‫ولفت �إىل �أن وزارة ال�ش�ؤون البلدية‬ ‫وال�ق��روي��ة حت��ث ب�شكل متوا�صل املكاتب‬ ‫وامل �ه �ن��د� �س�ين ب��االه �ت �م��ام ب� �ج ��ودة ومت�ي��ز‬ ‫امل �خ �ط �ط��ات ال�ه�ن��د��س�ي��ة واحل ��ر� ��ص على‬ ‫تدقيقها‪.‬‬ ‫و�أ��ش��اد نقيب املهند�سني رئي�س احتاد‬ ‫امل �ه �ن��د� �س�ي�ن ال� �ع ��رب ع �ب��د اهلل ع �ب �ي��دات‬ ‫بالعالقة ال�ت��ي ت��رب��ط الهيئة ال�سعودية‬

‫للمهند�سني ونقابة املهند�سني الأردنيني‪.‬‬ ‫و�أك � ��د يف ح �ف��ل االف �ت �ت��اح �أن امللتقى‬ ‫جاء ترجم ًة للتن�سيق والتعاون فيما بني‬ ‫اجل��ان �ب�ين يف �سبيل رف ��ع‪ ،‬وت �ط��وي��ر ه��ذه‬ ‫املهنة وت �ب��ادل اخل�ب�رات الهند�سية فيما‬ ‫يهم م�صلحة البلدين‪.‬‬ ‫وا� �ش��ار ع�ب�ي��دات اىل �أن امللتقى ج��اء‬ ‫تتويجا للعديد م��ن االن�شطة امل�شرتكة‬ ‫بني الهيئة والنقابة ال�ساعية �إىل الت�أهيل‬ ‫واالهتمام املهني‪.‬‬ ‫و أ�ع��رب عن �أمله �أن ي�سهم امللتقى يف‬ ‫تطوير مهنة الهند�سة يف جمال التدقيق‬ ‫الفني على املخططات الفنية الهند�سية‪،‬‬ ‫و��ض�م��ان ج��ودة العمل الهند�سي‪ .‬و أ���ش��ار‬ ‫�إىل �أن هناك ‪� 3‬شركات هند�سية �أردنية‪،‬‬ ‫كونت احتادات مع �شركات �سعودية لتنفيذ‬ ‫�أعمال البنية التحتية يف مناطق اململكة‬ ‫وقطاع الإن�شاءات والأبنية اخل�ضراء‪.‬‬ ‫الأم �ي ��ن ال� �ع ��ام ل�ل�ه�ي�ئ��ة ال �� �س �ع��ودي��ة‬ ‫للمهند�سني ال��دك �ت��ور غ ��ازي ب��ن �سعيد‬ ‫العبا�سي‪� ،‬أكد �أن الطفرة العمرانية غري‬ ‫م�سبوقة‪ ،‬م�شرياً �إىل �أن امللتقى يركز على‬ ‫قواعد االل�ت��زام بثقافة البناء والت�شييد‬ ‫خالل مراحل العملية الهند�سية ت�صميماً‬ ‫وتنفيذاً و�إ�شرافاً‪ ،‬وعلى الدور الذي يجب‬ ‫�أن ت���ض�ط�ل��ع ب��ه ال �ق �ط��اع��ات احل�ك��وم�ي��ة‬ ‫واخلا�صة يف �ضبط جودة العمل الهند�سي‪.‬‬ ‫ول�ف��ت النظر �إىل �أن امللتقى ي�ه��دف �إىل‬ ‫بلورة ثقافة �ضبط جودة العمل الهند�سي‬ ‫وتكري�سها يف املمار�سات املهنية‪.‬‬


‫�ش�ؤون حملية‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫الأربعاء (‪ )4‬كانون الأول (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2496‬‬

‫تراجع ‪ 8‬درجات‬

‫األردن أكــثر فســـاد ًا يف عام ‪2013‬‬

‫ال�سبيل‪ -‬حارث عواد‬ ‫حل الأردن يف املرتبة ‪ 66‬يف م�ؤ�شر‬ ‫م��درك��ات الف�ساد لعام ‪ ،2013‬مرتاجعا‬ ‫عن العام املا�ضي ‪ 8‬درج��ات بعد �أن كان‬ ‫العام املا�ضي يف املرتبة ‪ 58‬على م�ستوى‬ ‫ال�ع��امل‪ ،‬وكلما انخف�ض ترتيب ال��دول‬ ‫على امل�ؤ�شر �أ�صبحت �أقل ف�سادا‪ .‬وبهذا‬ ‫الت�صنيف ي�صبح الأردن �أكرث ف�سادا يف‬ ‫ع��ام ‪ .2013‬كما ح��ل الأردن يف املرتبة‬ ‫ال�ساد�سة على م�ستوى ال��دول العربية‬ ‫يف مكافحة الف�ساد‪ ،‬بينما �سجل العام‬ ‫املا�ضي املرتبة الرابعة‪ ،‬وه��و ما ي�ؤ�شر‬ ‫على ازدياد م�ستوى الف�ساد‪.‬‬ ‫وا��س�ت�ط��اع الأردن‪ ،‬بح�سب تقرير‬ ‫منظمة ال�شفافية العاملية‪� ،‬أن يجمع ‪45‬‬ ‫درجة من �أ�صل ‪ 100‬على �سلم الرتتيب‪.‬‬ ‫بدوره �أعرب رئي�س الفرع الأردين‬ ‫للمنظمة العربية لل�شفافية والنزاهة‬ ‫الدكتور مم��دوح العبادي‪ ،‬عن �صدمته‬ ‫م ��ن ن �ت��ائ��ج ت �ق��ري��ر امل �ن �ظ �م��ة ال�ع��امل�ي��ة‬ ‫لل�شفافية ال��ذي ت��راج��ع الأردن فيه ‪8‬‬ ‫درجات‪ ،‬و�أ�صبح �أكرث ف�سادا‪.‬‬ ‫وق��ال ال�ع�ب��ادي تعقيبا على نتائج‬ ‫التقرير‪" :‬ال يوجد باملعنى احلقيقي‬ ‫مكافحة للف�ساد يف الأردن‪ ..‬ه��ذا �أكرب‬ ‫تراجع يف تاريخ الأردن"‪.‬‬ ‫وق ��ال �إن امل�ن�ظ�م��ة ال��دول �ي��ة تبني‬ ‫معلوماتها بدقة ولي�س لها م�صلحة �أن‬ ‫تتجنى على �أحد‪ ،‬الفتا �إىل �أن مكافحة‬ ‫الف�ساد تتطلب �إرادة �سيا�سية حقيقية‪.‬‬ ‫وب� �ي��ن �أن الأردن ي� �ح� �ت ��اج �إىل‬ ‫منظومة ت�شريعات تنقلنا �إىل الأمام يف‬ ‫مكافحة الف�ساد والق�ضاء عليه‪ ،‬و�أننا‬ ‫بحاجة �إىل إ�ع ��ادة النظر يف �أول��وي��ات‬

‫هيئة مكافحة الف�ساد‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف العبادي‪" :‬مع وجود هيئة‬ ‫مل�ك��اف�ح��ة ال �ف �� �س��اد‪ ،‬ودي � ��وان ل�ل�م�ظ��امل‪،‬‬ ‫وجلنة لتعزيز النزاهة الوطنية‪ ،‬ف��إن‬ ‫الأردن مل يتقدم خ�ط��وات حقيقية يف‬ ‫مكافحة الف�ساد‪ ،‬و إ�من��ا ازداد ف�سادا‪..‬‬ ‫هذا �شيء حمري و�صادم"‪.‬‬ ‫وا��س�ت���ش�ه��د ال �ع �ب��ادي بت�صريحات‬ ‫�سابقة لرئي�س احلكومة عبداهلل الن�سور‬ ‫ب ��أن ال�ع��ام احل��ايل ل��ن ي�شهد �أي نقطة‬ ‫ف�ساد يف الأردن‪ ،‬معربا عن تفاجئه من‬ ‫هذا الرتاجع يف الوقت الذي �شدد فيه‬ ‫رئ�ي����س ال� ��وزراء ع�ل��ى حم��ارب��ة الف�ساد‪،‬‬ ‫و�إق��ام��ة امل ��ؤمت ��رات ل�ل�ن��زاه��ة الوطنية‬ ‫وال�شفافية‪.‬‬ ‫و أ�ظ� �ه ��ر ال �ت �ق��ري��ر �أن ال ��دمن ��ارك‬ ‫ونيوزلندا حلتا يف املرتبة الأوىل عامليا‬ ‫م��ن ح �ي��ث م�ك��اف�ح��ة ال �ف �� �س��اد‪ ،‬وج ��اءت‬ ‫فنلندا وال�سويد يف املرتبة الثالثة عامليا‬ ‫والرنويج يف املرتبة اخلام�سة عامليا‪.‬‬ ‫يف ح�ين �أن ال ��دول الأك �ث�ر ف���س��ادا‬ ‫يف ال�ترت�ي��ب ال�ع��امل��ي ال���ص��وم��ال‪ ،‬تليها‬ ‫كوريا ال�شمالية و�أفغان�ستان وال�سودان‬ ‫وجنوب ال�سودان وليبيا والعراق‪.‬‬ ‫وح �� �ص �ل��ت دول� � ��ة ا إلم� � � � ��ارات ع�ل��ى‬ ‫م��رات��ب م�ت�ق��دم��ة يف م�ك��اف�ح��ة الف�ساد‬ ‫ع�ل��ى م���س�ت��وى امل�ن�ط�ق��ة ال�ع��رب�ي��ة‪ ،‬فقد‬ ‫احتلت املركز الأول يف مكافحة الف�ساد‬ ‫عربيا‪ ،‬واملرتبة ‪ 28‬عامليا‪ ،‬بينما جاءت‬ ‫قطر يف املرتبة الثانية عربيا‪ ،‬واملرتبة‬ ‫‪ 28‬عامليا‪ ،‬وج��اءت البحرين يف املرتبة‬ ‫ال�ث��ال�ث��ة ع��رب�ي��ا‪ ،‬ويف امل��رت�ب��ة ‪ 57‬عامليا‪،‬‬ ‫بينما ح�ل��ت ع �م��ان يف ال��رت�ب��ة ال��راب�ع��ة‬ ‫ع��رب�ي��ا‪ ،‬وال � �ـ‪ 61‬ع��امل�ي��ا‪ ،‬يف ح�ين ح�صلت‬ ‫ال�سعودية على املرتبة اخلام�سة عربيا‪،‬‬

‫العبادي‪ :‬ال يوجد‬ ‫مكافحة للف�ساد‬ ‫يف الأردن باملعنى‬ ‫احلقيقي وهذا �أكرب‬ ‫تراجع يف تاريخ الأردن‬ ‫مع وجود هيئة‬ ‫مكافحة الف�ساد‬ ‫واملظامل وتعزيز‬ ‫النزاهة الوطنية‬ ‫لكننا مل نتقدم‬ ‫ممدوح العبادي‬

‫وامل��رت�ب��ة ‪ 63‬عامليا‪ ،‬والأردن يف املرتبة‬ ‫ال���س��اد��س��ة ع��رب �ي��ا‪ ،‬وامل��رت �ب��ة ‪ 66‬عامليا‬ ‫م�تراج�ع��ا يف ال�ترت�ي��ب "يعني ازدي ��اد‬ ‫الف�ساد"‪ ،‬والكويت يف املرتبة ال�سابعة‬ ‫عربيا‪ ،‬واملرتبة ‪ 69‬عامليا‪.‬‬ ‫وج ��اءت تون�س يف امل��رت�ب��ة الثامنة‬ ‫ع��رب�ي��ا وامل��رت �ب��ة ‪ 77‬ع��امل�ي��ا‪ ،‬وامل �غ��رب يف‬ ‫املرتبة التا�سعة عربيا واملرتبة ‪ 91‬عامليا‪،‬‬ ‫واجلزائر يف املرتبة العا�شرة عربيا و‪94‬‬ ‫عامليا‪ ،‬بينما تراجعت م�صر �إىل املرتبة‬ ‫احل � ��ادي ع �� �ش��رة ع��رب �ي��ا وامل��رت �ب��ة ‪114‬‬ ‫عامليا‪ ،‬تليها لبنان ث��م اليمن و�سوريا‬ ‫والعراق ولييا وال�سودان‪.‬‬ ‫وب �ي�ن ال �ت �ق��ري��ر �أن �أك �ث��ر ال� ��دول‬

‫حت�سناً هذا العام يف م�ؤ�شر الف�ساد هي‪:‬‬ ‫ب��رون��اي‪ ،‬والو���س‪ ،‬وميامنار‪ ،‬وال�سنغال‬ ‫ونيبال وا�ستونيا واليونان‪.‬‬ ‫أ�م � ��ا �أك �ث��ر ال � � ��دول ال� �ت ��ي ��س�ج�ل��ت‬ ‫تدهورا هي اريترييا وغامبيا وبي�ساو‬ ‫وليبيا وم��ايل وموري�شيو�س وا�سبانيا‬ ‫و�سوريا واليمن وا�سرتاليا واي�سلندا‪.‬‬ ‫وي �ظ �ه��ر ت �ق��ري��ر م ��ؤ� �ش��ر م��درك��ات‬ ‫الف�ساد ‪� 2013‬أن جميع ال��دول ما تزال‬ ‫ت ��واج ��ه ت �ه��دي��د ال �ف �� �س��اد ع �ل��ى ج�م�ي��ع‬ ‫امل �� �س �ت��وي��ات احل �ك��وم �ي��ة؛ م ��ن �إ�� �ص ��دار‬ ‫الرتاخي�ص املحلية املحلية حتى �إنفاذ‬ ‫القوانني واللوائح‪.‬‬ ‫و�أف��ادت منظمة ال�شفافية العاملية‬

‫�أن الف�ساد يف القطاع العام ما يزال من‬ ‫بني أ�ك�بر التحديات العاملية‪ ،‬وال �سيما‬ ‫م�ث��ل ا ألح � ��زاب ال���س�ي��ا��س�ي��ة وال���ش��رط��ة‬ ‫ونظم الق�ضاء يجب �أن تكون امل�ؤ�س�سات‬ ‫العمومية أ�ك�ث�ر انفتاحا فيما يخ�ص‬ ‫عملها و�أن�شطتها وان يكون امل�س�ؤولني‬ ‫�أكرث �شفافية يف �صناعة القرار‪.‬‬ ‫وق��ال��ت امل�ن�ظ�م��ة �إن ��ه م��ا ي ��زال من‬ ‫ال���ص�ع��ب ل�ل�غ��اي��ة ال�ت�ح�ق�ي��ق يف الف�ساد‬ ‫ومالحقة امل�س�ؤولني عنه امام الق�ضاء‪.‬‬ ‫وب �ي �ن��ت �أن ال �ث �غ��رات ال �ق��ان��ون �ي��ة‬ ‫وغياب الإرادة ال�سيا�سية يف احلكومات‬ ‫تي�سر الف�ساد املحلي والف�ساد العابر‬ ‫للحدود‪.‬‬

‫"حريات النواب" تحقق يف تعذيب أردني يف سجون أمريكا‬ ‫ال�سبيل‪� -‬أمين ف�ضيالت‬ ‫ط�ل�ب��ت جل�ن��ة احل��ري��ات وح �ق��وق الإن �� �س��ان يف‬ ‫جم�ل����س ال� �ن ��واب م ��ن وزي� ��ر اخل��ارج �ي��ة و� �ش ��ؤون‬ ‫املغرتبني نا�صر ج��ودة تقريراً وحتقيقاً مف� ً‬ ‫صال‬ ‫ع��ن ال���س�ج�ين الأردين يف ف �ل��وران ����س‪ -‬ك��ول��ورادو‬ ‫الأمريكية �إياد جنم‪.‬‬ ‫واو�ضحت اللجنة ان ال�سجني االردين ي�ؤكد‬ ‫تعر�ضه �إىل �صنوف من التعذيب املخالفة مواثيق‬ ‫ح�ق��وق الإن���س��ان العاملية وف��ق ر��س��ال��ة خطية منه‬ ‫ت�سلمتها والدته قبل ايام‪.‬‬

‫وج��اء يف الر�سالة ال�ت��ي زودت الأم بها جلنة‬ ‫احلريات أ�ن��ه يتعر�ض للتعذيب ومتتهن كرامته‪،‬‬ ‫مثل احلب�س االن �ف��رادي منذ ‪ 18‬ع��ام�اً يف زن��زان��ة‬ ‫�ضيقة ك��ال�ق�بر‪ ،‬ب�لا ن��اف��ذة‪ ،‬ال تدخلها ال�شم�س‪،‬‬ ‫وع �ل��ى ح��ائ�ط�ه��ا غ��ائ��ط و� �ش �ع��ر وال ت���ص�ل��ح حتى‬ ‫للحيوانات! عدا عن منعه من حقه يف التخاطب‬ ‫مع �أفراد عائلته‪ ،‬وحتى احلديث مع نف�سه ب�صوت‬ ‫م�سموع‪ ،‬وم�ن��ع ال��زي��ارات وال�ت��وا��ص��ل م��ع و�سائل‬ ‫الإعالم املختلفة‪.‬‬ ‫ي��ذك��ر �أن امل ��واط ��ن إ�ي � ��اد جن ��م وال �ب��ال��غ من‬ ‫العمر حني اعتقاله ‪ 21‬عاماً‪ ،‬مت ت�سليمه من قبل‬

‫احلكومة الأردنية قبل ‪ 15‬عاماً للواليات املتحدة‬ ‫الأمريكية بتهمة تفجري مركز التجارة الأمريكي‪،‬‬ ‫و�صدر بحقه حكم بال�سجن ‪ 240‬عاماً‪.‬‬ ‫ووج �ه��ت جل �ن��ة احل ��ري ��ات ر� �س��ال��ة اىل وزي��ر‬ ‫اخل��ارج �ي��ة ج ��اء ف �ي �ه��ا‪" :‬وردتنا � �ش �ك��وى خطية‬ ‫م��ن ال�سجني الأردين إ�ي ��اد حم�م��ود ح�سني جنم‪،‬‬ ‫ت�سلمتها وال��دت��ه ال�سيدة جن�لاء حممد املجلي‪،‬‬ ‫ب�ت��اري��خ ‪ 2013/11/27‬وامل� ��ؤرخ ��ة يف ‪ 14‬م��ن ذات‬ ‫ال�شهر"‪ .‬وبينت الر�سالة �أن ال�سجني �أ�ضرب عن‬ ‫ال �ط �ع��ام؛ اح �ت �ج��اج �اً ع�ل��ى ظ ��روف اع�ت�ق��ال��ه ع��دة‬ ‫مرات‪ ،‬ومنعه من القراءة والريا�ضة واخلروج �إىل‬

‫ال�شم�س‪ ،‬وعوقب بو�ضعه يف ق�سم املعاقبني ق�سم‬ ‫"املجانني"‪ ،‬علماً �أن �سجله يف ال�سجن من �أف�ضل‬ ‫ال�سجالت من حيث االن�ضباط وح�سن ��ل�سلوك‪.‬‬ ‫وطلبت اللجنة م��ن وزي��ر اخل��ارج�ي��ة �سرعة‬ ‫تزويد اللجنة بتقرير مف�صل وعاجل عن و�ضع‬ ‫ال�سجني امل��ذك��ور‪ ،‬مت�سائلة‪" :‬ملاذا ترف�ض �إدارة‬ ‫ال�سجن �إع��ادت��ه �إىل الق�سم (‪ )J‬ف��رع (‪ )A‬ال��ذي‬ ‫ق�ضى فيه بع�ض ال��وق��ت‪ ،‬وه��و �أف�ضل ن�سبيا من‬ ‫ال�ق���س��م ال ��ذي ه��و ف�ي��ه الآن‪ ،‬علما �أن الكثريين‬ ‫م��ن زم�لائ��ه نقلوا �إىل �سجون مفتوحة بظروف‬ ‫�أف�ضل؟"‪.‬‬

‫عبيدات ينفي ما نسب إليه بوجود‬ ‫‪ 1300‬مهندس مزوَّر يف السعودية‬

‫مفتشو األغذية يف العقبة االقتصادية يتلقون‬ ‫ورش عمل تدريبية‬

‫نفى نقيب املهند�سني م‪.‬ع�ب��داهلل عبيدات ما ن�سب �إليه بوجود نحو‬ ‫‪ 1300‬مهند�س �أردين منتحل مهنة الهند�سة يف اململكة العربية ال�سعودية‪،‬‬ ‫من ا�صل �أكرث من ‪� 20‬ألف مهند�س �أردين‪ ،‬يعملون هناك ب�شكل نظامي‪.‬‬ ‫وقال �إن هذا الرقم يتعلق بوافدين من ‪ 36‬دولة عربية واجنبية‪ ،‬و�إن‬ ‫النقابة والهيئة ال�سعودية اكت�شفتا ‪� 4‬شهادات هند�سة مزورة فقط لأردنيني‬ ‫يعملون يف اململكة العربية ال�سعودية‪ ،‬و�إن النقابة تتبع إ�ج��راءات �صارمة‬ ‫بهذا اخل�صو�ص‪.‬‬ ‫و�أ�شار �إىل �أنه جرى االتفاق بني هيئة ال�سعودية والنقابة على عملية‬ ‫رب��ط �إل �ك�تروين؛ ل�ضبط عمليات ال�ت��زوي��ر م��ن خ�لال م��وق��ع على �شبكة‬ ‫الإنرتنت‪ ،‬يحتوي على �أ�سماء املهند�سني ال�سعوديني والأردنيني امل�سجلني‬ ‫ب�شكل نظامي يف الهيئة‪ ،‬وب� إ�م�ك��ان�ه��م مم��ار��س��ة مهنة الهند�سة بال�شكل‬ ‫ال�صحيح‪.‬‬ ‫يذكر �أن الهيئة ال�سعودية للمهند�سني اعلنت م�ؤخرا عن �سحب �صفة‬ ‫مهند�س م��ن ‪ 30‬أ�ل��ف عربي واجنبي بعد ان قامت الهيئة بالتدقيق يف‬ ‫�شهاداتهم التي تبني �أن بع�ضها م��زور‪ ،‬والبع�ض ا آلخ��ر ال يلبي متطلبات‬ ‫ممار�سة مهنة الهند�سة‪.‬‬ ‫و�أ�شار م‪.‬عبيدات ‪-‬الذي تر�أ�س وفد نقابة املهند�سني والذي �شارك يف‬ ‫فعاليات امللتقى الهند�سي ال�سعودي االردين يف العا�صمة الريا�ض‪� -‬إىل‬ ‫�أن هناك ‪� 3‬شركات هند�سية �أردن�ي��ة كونت احت��ادات مع �شركات �سعودية‪،‬‬ ‫لتنفيذ �أعمال البنية التحتية يف مناطق اململكة وقطاع الإن�شاءات والأبنية‬ ‫اخل�ضراء‪.‬‬

‫العقبة– رائد �صبحي‬

‫حممد حمي�سن‬

‫إتالف ‪ 11.5‬طن مواد غذائية‬ ‫منتهية الصالحية يف املفرق‬ ‫املفرق‪ -‬برتا‬ ‫اتلفت الدائرة ال�صحية يف بلدية املفرق الكربى �أم�س بالتعاون مع‬ ‫االدارة امللكية حلماية البيئة ‪ 11.5‬طن من املواد الغذائية واللحوم املنتهية‬ ‫ال�صالحية يف عدد من املحال التجارية يف مدينة املفرق‪.‬‬ ‫وق ��ال رئ�ي����س ال�ب�ل��دي��ة اح �م��د غ���ص��اب امل���ش��اق�ب��ة �إن ك� ��وادر ال�صحة‬ ‫وال�سالمة العامة‪ ،‬ومن خالل جوالتها امليدانية الروتينية �ضبطت هذه‬ ‫الكمية من املواد الغذائية غري ال�صاحلة لال�ستهالك الب�شري يف عدد من‬ ‫املحال التجارية؛ �إذ مت التحفظ عليها واتالفها ح�سب اال�صول يف مكب‬ ‫احل�صينيات املخ�ص�ص لهذه الغاية‪.‬‬ ‫وبني رئي�س الدائرة ال�صحية يف البلدية خالد ال�شلبي �أن امل�ضبوطات‬ ‫التي مت اتالفها �شملت ‪� 9‬أطنان مواد غذائية كاالجبان والع�صائر واحلليب‬ ‫ومادة الكربون واملاكوالت املخ�ص�صة لالطفال‪ ،‬اىل جانب كميات من االرز‬ ‫وال�سكر‪.‬‬ ‫وا�ضاف ان ك��وادر البلدية اتلفت هذه الكميات ح�سب اال�صول عقب‬ ‫توجيه خمالفات بحق ا�صحاب تلك املحال‪ ،‬وحتويلهم للجهات الق�ضائية‬ ‫املخت�صة التخاذ االجراءات القانونية املتبعة حيالهم‪ ،‬م�شريا اىل ان �صحة‬ ‫و�سالمة غذاء املواطنني ي�شكل خطاً احمر ملنهجية عمل الدائرة ال�صحية‬ ‫يف بلدية املفرق الكربى‪.‬‬ ‫وق ��ال رئ�ي����س جل�ن��ة االت�ل�اف يف ال��دائ��رة ال�صحية ل�ب�ل��دي��ة امل�ف��رق‬ ‫ال �ك�برى �سعيد اب��و م��دي�غ��م إ�ن��ه ب��اال��ض��اف��ة اىل عمليات االت�ل�اف‪ ،‬فقد‬ ‫مت اغ�لاق م�شغل حلويات تابع الح��د املخابز يف مدينة املفرق وحتويل‬ ‫�صاحبه للق�ضاء الت�خ��اذ االج ��راءات القانونية حياله؛ ج��راء االو��ض��اع‬ ‫امل��زري��ة التي يعاين منها‪ ،‬الفتا اىل ان��ه غري حا�صل على ترخي�ص من‬ ‫البلدية ملزاولة املهنة اىل جانب ت�شغيله العديد من العمالة ال�سورية‬ ‫الالجئة يف املدينة غري احلا�صلة على �شهادات �صحية‪ ،‬واحتوائه على‬ ‫كميات تقدر بنحو ‪ 340‬كيلوغراما من املواد االولية املخ�ص�صة ل�صناعة‬ ‫احللويات‪.‬‬ ‫ويف ذات ال�سياق‪� ،‬ضبطت الكوادر ال�صحية يف البلدية ‪ 40‬تنكة زيت‬ ‫مغ�شو�ش وذات بطاقات بيان مزورة ومت اتالفها ح�سب اال�صول‪.‬‬

‫ت�ل�ق��ى ‪ 27‬م�ف�ت����ش غ� ��ذاء و‪ 32‬م��دي��راً‬ ‫وم�شرفاً يف مطاعم وفنادق العقبة الثالثاء‬ ‫ور� � ��ش ع �م��ل ت��دري �ب �ي��ة ح� ��ول "�إر�شادات‬ ‫ال �ت �ف �ت �ي ����ش وت �ط �ب �ي ��ق � �ص �ح ��ة و� �س�ل�ام ��ة‬ ‫الأغذية"‪� ،‬ضمن مبادرة وطنية لالرتقاء‬ ‫ب �� �ص �ح��ة و� �س�ل�ام ��ة الأغ� ��ذي� ��ة يف م�ط��اع��م‬ ‫وف �ن��ادق اململكة‪ ،‬ت�ق��وده��ا امل�ؤ�س�سة العامة‬ ‫ل�ل�غ��ذاء وال � ��دواء و��س�ل�ط��ة منطقة العقبة‬ ‫االقت�صادية اخلا�صة بال�شراكة مع م�شروع‬ ‫تطوير ال�سياحة امل�ستدامة لتعزيز النمو‬ ‫االقت�صادي املمول من الوكالة الأمريكية‬ ‫للتنمية الدولية‪.‬‬ ‫وت �� �ض �م��ن ال �ت ��دري ��ب ‪-‬ال� � ��ذي ح���ض��ره‬

‫ع��دد م��ن مفت�شي وم �ت��داويل الأغ��ذي��ة يف‬ ‫�سلطة منطقة العقبة االقت�صادية اخلا�صة‬ ‫وامل�ؤ�س�سة العامة للغذاء وال ��دواء ووزارة‬ ‫ال�صحة والإدارة امللكية حل�م��اي��ة البيئة‪،‬‬ ‫ب��الإ��ض��اف��ة �إىل ع��دد م��ن م�ط��اع��م وف�ن��ادق‬ ‫العقبة‪ -‬طرائق التفتي�ش وممار�سات تداول‬ ‫الأغ��ذي��ة يف املطاعم وال�ف�ن��ادق با�ستخدام‬ ‫م �ع��اي�ير و�إر�� � �ش � ��ادات ال�ت�ف�ت�ي����ش ال��وط�ن�ي��ة‬ ‫اجلديدة‪.‬‬ ‫و� �ص��رح م��دي��ر ع ��ام امل ��ؤ� �س �� �س��ة ال�ع��ام��ة‬ ‫ل�ل�غ��ذاء وال� ��دواء ال��دك�ت��ور ه��اي��ل ع�ب�ي��دات‪:‬‬ ‫"لقد �أ�صبحت هنالك ح��اج��ة �إىل تبني‬ ‫�أدوات وطرق حديثة غري تقليدية ل�ضمان‬ ‫نوعية طعام جيدة و�سليمة‪� .‬إن �إعداد دليل‬ ‫�إر�شادات التفتي�ش هو اخلطوة الأوىل نحو‬

‫حتديث معايري �سالمة الغذاء يف الأردن‪،‬‬ ‫وعلينا اال�ستمرار يف تدريب القطاع لي�صبح‬ ‫املفت�شون على معرفة بطرق ا�ستخدامها‪،‬‬ ‫وتطبيق معايري وممار�سات �أف�ضل"‪.‬‬ ‫وقال مفو�ض �ش�ؤون البيئة والرقابة‬ ‫ال �� �ص �ح �ي��ة يف � �س �ل �ط��ة م �ن �ط �ق��ة ال �ع �ق �ب��ة‬ ‫االق �ت �� �ص��ادي��ة اخل��ا� �ص��ة ال��دك �ت��ور مهند‬ ‫حرارة‪�" :‬إن ح�صول �أكرث من مئة مفت�ش‬ ‫غذاء يف العقبة وع ّمان على هذا التدريب‬ ‫ل�غ��اي��ة الآن‪ ،‬ي�ع��د إ�جن � ��ازاً ه��ام �اً للقطاع‬ ‫ال���س�ي��اح��ي وال �غ��ذائ��ي الأردين‪ ،‬وي�ظ�ه��ر‬ ‫م� ��دى االل � �ت� ��زام ع �ل��ى م �� �س �ت��وى امل�م�ل�ك��ة‬ ‫بتقدمي خدمة طعام متميزة للمواطنني‬ ‫وال�سياح على حد �سواء يف مطاعم وفنادق‬ ‫اململكة"‪.‬‬

‫على المأل‬

‫‪3‬‬

‫جمال ال�شواهني‬

‫بني عمان‬ ‫والدوحة‬ ‫يف االج� ��واء م��ا ي�ت�ردد ع��ن غ���ض��ب م��ن دول ��ة قطر‬ ‫على خرب ن�شره موقع الكرتوين اردين‪ ،‬معتربة وجود‬ ‫م�س�ؤولية ر�سمية وراء الن�شر‪ ،‬و�أنها ال تريد ان ت�صدق‬ ‫ان م��ا ت�ن���ش��ره ال���ص�ح��اف��ة ب��ال �ع��ادة ال ع�لاق��ة م�سبقة‬ ‫حكومية به‪ ،‬وان ا�ستوجبت تكون الحقة كما ح�صل يف‬ ‫ق�صة اخلرب‪.‬‬ ‫وج ��راء ذل��ك مت ال��رب��ط يف م�ن��ا��س�ب��ات ع��دي��دة بني‬ ‫اخلرب وت�أخري املنحة القطرية البالغة قيمتها ملياراً‬ ‫وربع املليار دوالر كاحتجاج قطري على االردن‪ ،‬ا�ضافة‬ ‫�إىل و�صفها ب��ردة فعل م�ستعجلة ال ينبغي ان ت�ستمر‬ ‫حر�صا على العالقات وامل�صالح امل�شرتكة‪.‬‬ ‫ويف الأج ��واء ال�ي��وم م��ا يثار اي�ضا ح��ول وج��ود دور‬ ‫قطري يف ق�ضية �صفقة ا�سهم ال�ضمان يف بنك اال�سكان‬ ‫املنظورة يف بريطانيا على ا�سا�س القوانني ال�سوي�سرية‪،‬‬ ‫م��رده �إىل رغبة بنك قطر الوطني يف زي��ادة ح�صته يف‬ ‫اال��س�ك��ان مل�ستوى اك�ثر م��ن خم�سني باملئة‪ ،‬مب��ا ميكنه‬ ‫من نقل االدارة العامة من عمان اىل الدوحة‪ ،‬ويف ثنايا‬ ‫ما يقال ان االمر ا�ستمرار ملماحكة االردن على خلفية‬ ‫ذات اخل�بر‪ .‬ومثل ه��ذا احل��ال ال ي�ستوي اي�ضا؛ �إذ �إن‬ ‫العالقات االردن�ي��ة القطرية ا�ستمرت متوترة لفرتة‬ ‫م���ض��ت‪ ،‬وع ��ادت اخ�ي�را لطبيعتها م��ن ح��ر���ص متبادل‬ ‫ال ي�ستوي معه وج��ود اي م�صلحة ل�ل�اردن لتوتريها‬ ‫جم� ��ددا‪ ،‬وه ��ذا م��ا ي�ن�ب�غ��ي ان ي �ك��ون م �ع �ل��وم �اً ل�ل�ق�ي��ادة‬ ‫القطرية‪ ،‬وهي اكرث من يدرك ذلك يف اال�سا�س‪.‬‬ ‫ال �ع��ادات وال�ق�ي��م وال�ت�ق��ال�ي��د ه��ي نف�سها يف االردن‬ ‫وقطر‪ ،‬وخ�صو�صا منها ما يتعلق بال�شرف واالخ�لاق‪،‬‬ ‫ووج��ود خط أ� ما هنا او هناك ال يعني ابدا تنازال عنها‬ ‫م��ن اي ج�ه��ة‪ ،‬والن ��ه دائ �م��ا ه�ن��اك ح�ك�م��اء وك �ب��ار‪ ،‬ف ��إن‬ ‫ال�صغائر ت�سقط من تلقاء نف�سها‪ ،‬وال يقف احد عندها‬ ‫مطو ًال ب�إغالق ملفها متاما من جوانبه كافة‪ ،‬وهذا ما‬ ‫يجب ان ي�سود �إن كان ما يقال �صحيحاً‪� ،‬أو �أنه تخيالت‬ ‫ومنيمة‪.‬‬

‫أصحاب بسطات العبدلي‬ ‫يعتصمون رفض ًا إلغالقه الخميس‬ ‫ال�سبيل‪ -‬عهود حم�سن‬ ‫جدد �أ�صحاب ب�سطات �سوق اجلمعة يف منطقة العبديل‬ ‫اح�ت�ج��اج��ات�ه��م ع�ل��ى ق ��رار "الأمانة" ب ��إغ�ل�اق ال���س��وق ي��وم‬ ‫اخلمي�س‪ ،‬واالق�ت���ص��ار على فتحه ي��وم اجلمعة مبحا�صرة‬ ‫مبنى مديرية منطقة العبديل �صباح �أم����س وف�ق�اً ل�شهود‬ ‫عيان‪.‬‬ ‫ودع��ا املعت�صمون "الأمانة" من خ�لال "ال�سبيل" �إىل‬ ‫الرتاجع عن قرارها‪ ،‬م�ؤكدين �أن هذا القرار �سيلحق ال�ضرر‬ ‫بهم وب�أ�سرهم ويحد من دخلهم‪ ،‬مطالبني �أمني عمان عقل‬ ‫بلتاجي بااللتفات مل�صلحة املواطنني و�أ�صحاب الب�سطات‬ ‫على حد ال�سواء‪.‬‬ ‫�أرجع رئي�س ق�سم الأ�سواق ب�أمانة عمان الكربى �ضرار‬ ‫غوامنة قرار الأمانة ب�إغالق �سوق العبديل �أمام الب�سطات‬ ‫ليوم اخلمي�س‪ ،‬وفتحه ليوم اجلمعة فقط ب�أنه قرار �إداري‬ ‫متخذ منذ مدة طويلة وعليه جاءت ت�سمية ال�سوق "ب�سوق‬ ‫اجلمعة" ولي�س "�سوق خاوة" ليفتح خمي�س‪ -‬وجمعة‪ ،‬وما‬ ‫ح�صل من جتاوز للقرار بفتحه أ�م��ام الباعة يوم اخلمي�س‪،‬‬ ‫كان بنا ًء على قرار حكومي م�ؤقت؛ للت�سهيل على املواطنني‬ ‫ل�ف�ترة حم��ددة‪ ،‬وال�ت��زام�اً م��ن الأم��ان��ة ب��دوره��ا االجتماعي‬ ‫جتاه العمانيني‪.‬‬ ‫و�أكد يف ت�صريح لـ"ال�سبيل" �أن فتح ال�سوق �أبوابها يوم‬ ‫اخلمي�س لي�س حقاً مكت�سباً للباعة‪ ،‬والأمانة قامت بت�صويب‬ ‫ق��راره��ا و�إع��ادت��ه مل�ضمونه ال�ق��ان��وين؛ لظهور ال�ع��دي��د من‬ ‫االختالالت التي �صاحبت فتح ال�سوق من يوم اخلمي�س يف‬ ‫الآون ��ة الأخ�ي�رة؛ حيث �أ�صبح ي��ؤث��ر يف الأر��ص�ف��ة واملحالت‬ ‫ال�ت�ج��اري��ة امل �ج��اورة وي�ع��رق��ل ح��رك��ة ال���س�ير‪ ،‬و�إن � ��زال رك��اب‬ ‫املكاتب ال�سياحية‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل وقوع الكثري من امل�شاجرات‬ ‫بني الباعة �أنف�سهم والتجار ومت�ضمني الب�سطات‪ ،‬م�شرياً‬ ‫�إىل �أن الكثري من العاملني يف الب�سطات مبختلف املواقع‬ ‫لي�سوا من الأردنيني ويعملون ل�صالح جتار‪.‬‬

‫يف درا�سة بحثت م�ؤ�شرات مكافحة الف�ساد‬

‫دراسة‪ :‬أسباب قانونية ودستورية تحول دون معاقبة‬ ‫الفاسدين يف املناصب الرسمية‬ ‫ال�سبيل‪ -‬جناة �شناعة‬ ‫ك�شفت درا��س��ة متخ�ص�صة ب�ش�أن‬ ‫م�ك��اف�ح��ة ال�ف���س��اد يف الأردن �أن ثمة‬ ‫�أ�سباباً د�ستورية جتعل من ال�صعوبة‬ ‫م �ق��ا� �ض��اة امل� ��� �س� ��ؤول�ي�ن يف امل �ن��ا� �ص��ب‬ ‫الر�سمية ال�ع�ل�ي��ا‪� ،‬إ��ض��اف��ة �إىل غياب‬ ‫القوانني الوا�ضحة ب�ش�أن العقوبات‬ ‫املتعلقة بالف�ساد‪.‬‬ ‫وخل�صت درا�سة "م�ؤ�شر مكافحة‬ ‫الف�ساد يف الأردن" �إىل �أن الأ�سباب‬ ‫ال �ت��ي مت�ن��ع �أي �� �ض��ا ع��دم جن��اح ج�ه��ود‬ ‫م�ؤ�س�سات املجتمع املدين يف مكافحة‬ ‫ال �ف �� �س��اد‪ ،‬غ �ي��اب مت �ث �ي��ل امل ��واط ��ن يف‬ ‫ال�ب�رمل��ان‪ ،‬وغ �ي��اب ال���ش��راك��ة الفعلية‬ ‫ب�ي�ن امل ��ؤ� �س �� �س ��ات احل �ك��وم �ي��ة وغ�ي�ر‬ ‫احل�ك��وم�ي��ة‪� ،‬إىل ج��ان��ب ��ض�ع��ف وقلة‬ ‫ع ��دد امل ��ؤ� �س �� �س��ات امل��دن �ي��ة ال�ع��ام�ل��ة يف‬ ‫جمال مكافحة الف�ساد‪.‬‬ ‫وت��ذه��ب ال��درا� �س��ة ال �ت��ي �أع��ده��ا‬ ‫أ�� �س �ت��اذ ال �ع �ل��وم ال���س�ي��ا��س�ي��ة ر� �ض��وان‬ ‫املجايل للقول‪�" :‬إن الأردن ا�ستطاع‬ ‫حت �ق �ي��ق درج� � ��ات م �ق �ب��ول��ة يف و� �ض��ع‬ ‫ال �ق �ي��ود ل�ل�ح��د م��ن ان�ت���ش��ار ال�ف���س��اد‪،‬‬ ‫ب �ي��د �أن ت ��راج ��ع خ� �ط ��وات م�ك��اف�ح��ة‬ ‫الف�ساد يف البالد يعود لربوز ق�ضايا‬

‫ف�ساد مرتبطة بعملية ا إل��ص�لاح��ات‬ ‫التي تقوم بها ال��دول��ة‪ ،‬وال�ت��ي ب��رزت‬ ‫ب���ش�ك��ل وا� �ض��ح م �ث��ل ب��رام��ج ال�ت�ح��ول‬ ‫االقت�صادي واالجتماعي‪ ،‬وارتباطها‬ ‫ب ��وزي ��ر ال �ت �خ �ط �ي��ط ال �� �س��اب��ق ب��ا� �س��م‬ ‫عو�ض اهلل‪ ،‬وق�ضية م�صفاة البرتول‬ ‫ورجل الأعمال خالد �شاهني‪ ،‬وق�ضية‬ ‫البور�صات الوهمية‪ ،‬وق�ضية �شركة‬ ‫ال �ف��و� �س �ف��ات‪ ،‬وب �ي��ع �أرا�� �ض ��ي ال��دول��ة‪،‬‬ ‫وق �� �ض �ي��ة م��دي��ر امل �خ ��اب ��رات ال���س��اب��ق‬ ‫حم �م��د ال��ذه �ب��ي‪ ،‬وق���ض�ي��ة م��ؤ��س���س��ة‬ ‫تنمية املوارد الوطنية ومديرها �أكرم‬ ‫ح�م��دان‪ ،‬ف�ضال ع��ن �إح��ال��ة �أك�ثر من‬ ‫‪ 80‬ق�ضية على هيئة مكافحة الف�ساد‬ ‫عام ‪."2012‬‬ ‫وتلفت ال��درا��س��ة �إىل �أن الف�ساد‬ ‫ي �ع��د م ��ن ال �ق �� �ض��اي��ا ال��رئ �ي �� �س��ة ال�ت��ي‬ ‫�شغلت هم املواطن؛ نتيجة لتو�سعها‬ ‫ومل�سها موارد الدولة‪ ،‬ما كان لها من‬ ‫آ�ث��ار �سلبية يف طبيعة ت��ردي العالقة‬ ‫بني امل��واط��ن واحلكومة‪ ،‬م�شرية �إىل‬ ‫�أن الأردن ي�ت�ع��ام��ل م��ع ال�ق���ض�ي��ة يف‬ ‫�إطار خجول‪.‬‬ ‫وك�شفت الدرا�سة عن وجود خلل‬ ‫وا�ضح يف تعامل احلكومات املتعاقبة‬ ‫مع ق�ضايا الف�ساد‪� ،‬إ�ضافة �إىل عدم‬

‫وج��ود �آل�ي��ة وطنية حقيقية ملعاجلة‬ ‫ال�ظ��اه��رة‪ ،‬زاد م��ن حت��دي��ات�ه��ا يف ظل‬ ‫املطالبات امل�ستمرة من قبل ال�شعب‬ ‫ملكافحة الف�ساد‪.‬‬ ‫وت�شري ال��درا��س��ة �إىل �أن �ضرورة‬ ‫ت��وف��ر الإرادة ال���س�ي��ا��س�ي��ة احلقيقية‬ ‫مل �ع��اق �ب��ة م ��ن ت �ث �ب��ت ب�ح�ق�ه��م ق���ض��اي��ا‬ ‫ف�ساد‪ ،‬وتوافر املعلومات لعامة النا�س‬ ‫حول ال�سيا�سات والنظم والتعليمات‬ ‫وال� �ق ��وان�ي�ن‪ ،‬وال � �ق� ��رارات احل�ك��وم�ي��ة‬ ‫مل �ك��اف �ح��ة ال �ف �� �س��اد‪� ،‬إىل ج��ان��ب ن�شر‬ ‫امل�ع�ل��وم��ات ال���ض��روري��ة وامل��وث �ق��ة من‬ ‫�أجل تو�سيع دائرة امل�شاركة والرقابة‬ ‫واملحا�سبة‪ ،‬ومكافحة الف�ساد‪.‬‬ ‫وت ��و�� �ص ��ي ال� ��درا� � �س� ��ة ب �ت��وف�ي�ر‬ ‫ال �ه �ي �ئ��ات ال �ق��ان��ون �ي��ة وال�ق���ض��ائ�ي��ة‬ ‫وامل ��ؤ� �س �� �س��ات والأج� �ه ��زة التنفيذية‬ ‫ال � �ت� ��ي ت �� �ض �م��ن حت �ق �ي ��ق ال� �ن ��زاه ��ة‬ ‫وال �� �ش �ف��اف �ي��ة‪ ،‬و�إي � �ج� ��اد ن� �ظ ��ام م��ن‬ ‫امل� ��� �س ��اءل ��ة مل ��راق� �ب ��ة و�� �ض� �ب ��ط �أداء‬ ‫امل�س�ؤولني احلكوميني وامل�ؤ�س�سات‬ ‫احلكومية‪� ،‬إىل جانب نظم �صارمة‬ ‫للإدارة والوكالة املالية‪ ،‬واملحا�سبة‬ ‫وال� �ت ��دق� �ي ��ق‪ ،‬وج� �ب ��اي ��ة الإي � � � ��رادات‬ ‫م��ع ع �ق��وب��ات ت�ط� ّب��ق ب�ح��ق مرتكبي‬ ‫املخالفات املالية والإدارية‪.‬‬

‫منظومة متكاملة من الف�ساد (تعبريية)‬


‫‪4‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫الأربعاء (‪ )4‬كانون الأول (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2496‬‬

‫"مؤتة" تطلق مجموعة مبادرات للجم العنف الطالبي‬

‫عمر عيا�صرة‬

‫قراءات‬

‫الحكومة مستمرة‬

‫الكرك‪ -‬حممد اخلوالدة‬

‫م��ع ت�أجيل جمل�س ال�ن��واب مناق�شة م��ذك��رة حجب الثقة عن‬ ‫حكومة الدكتور عبداهلل الن�سور نكون أ�م��ام مرحلة ميكن و�صفها‬ ‫"بالبقاء للوزارة"‪.‬‬ ‫يقال �إن املرجعيات تريد ا�ستمرار احلكومة ‪-‬على �أقله‪ -‬اىل‬ ‫نهاية الدورة احلالية‪ ،‬فامل�شهد –وفق ر�ؤيتها– ال يحتمل �أي مراهقة‬ ‫ت�سقط فيها احلكومة‪.‬‬ ‫من هنا �شكلت املذكرة مناط تدخل من قبل اخلارج للت�أثري على‬ ‫رئا�سة جمل�س النواب كي تدفع باجتاه الت�صويت على ت�أجيل النقا�ش‬ ‫ال الدخول فيه‪.‬‬ ‫�إذاً دعونا نتفق �أن حكومة الدكتور الن�سور م�ستمرة يف اال�شهر‬ ‫االربعة القادمة‪ ،‬و�أنها مطمئنة لذلك دون �أي حماولة لبذل اجلهد‪.‬‬ ‫أ�م��ا جمل�س النواب ورغ��م �أن الدكتور الن�سور ال ميلك ح�صة‬ ‫معقولة داخله �إال �أنه ما زال وبفعل عوامل خارجية من�صاعا للبقاء‬ ‫يف جيب معادلة "حرمة �إ�سقاط احلكومة"‪.‬‬ ‫والدليل على ذلك ان الربملان قد ي�صخب �ضد احلكومة على‬ ‫قاعدة "جعجعة دون طحن" ولعل ما �سن�شهده يف االيام القادمة من‬ ‫مترير للموازنة وما �شهدناه من ترحيل ملذكرة �سحب الثقة دليل‬ ‫وا�ضح‪.‬‬ ‫لعلي يف �أعماقي ال �أرغب برحيل احلكومة ال حبا ب�أدائها لكن‬ ‫نكاية بالبديل الذي لن يحمل فارقا بحال من الأحوال‪.‬‬ ‫م��ا زلنا نغري اال�شخا�ص ون�ستبدل اال�سماء ب�أ�سماء دون �أن‬ ‫نذهب اىل اجلوهر والنهج ال��ذي �أو�صلنا اىل احلالة البالية التي‬ ‫نعاينها يف كل قرار وم�ستوى ويوم‪.‬‬ ‫احلكومة باقية وال ن��دري ما �سي�صدر عنها من ق��رارات غري‬ ‫�شعبية‪ ،‬لكن الرئي�س ق��ال يف �أك�ثر من منا�سبة �إن جعبته مل تعد‬ ‫حتمل قرارات �صادمة‪.‬‬ ‫عن �أي �إ�صالح يتحدثون وعلى �أي الذقون ي�ضحكون‪ ،‬احلكومة‬ ‫م�ستمرة ب �ق��رار يتخذ يف غ��رف��ة مغلقة واج�ت�م��اع لأط� ��راف بعدد‬ ‫الأ�صابع‪� ،‬أما التنفيذ فيقع على عاتق ممثلي ال�شعب �إن هم ممثلونا‪.‬‬ ‫حكومة الدكتور عبداهلل الن�سور م�ستمرة رغم �أنوفنا جميعا‬ ‫�إال �إذا عاد املجتمعون اىل غرفتهم لطارئ ما وقرروا رحيلها‪ ،‬وهنا‬ ‫�سيكون التنفيذ ال بالنواب بل بغريهم‪.‬‬

‫اعتصام يف "آل البيت" احتجاج ًا‬ ‫على فصل طالب‬

‫أ�ط �ل �ق��ت ج��ام �ع��ة م � ؤ�ت��ة جم�م��وع��ة‬ ‫م �ب ��ادرات ت �ه��دف اىل ت�ع��زي��ز امل���ش��ارك��ة‬ ‫الطالبية يف االن�شطة اجل��ام�ع�ي��ة؛ يف‬ ‫حماولة ال�شغالهم مبا هو مفيد بعيدا‬ ‫عن اجواء امل�شاحنات التي تولد العنف‬ ‫الطالبي‪.‬‬ ‫وق � ��ال ع �م �ي��د � � �ش � ��ؤون ال �ط �ل �ب��ة يف‬ ‫اجلامعة ال��دك�ت��ور �سليمان ال�صرايرة‬ ‫�إن اجلامعة نفذت يف هذا االطار خالل‬ ‫ال�ف���ص��ل ال��درا� �س��ي االول ال�ع��دي��د من‬ ‫االن�شطة الالمنهجية التي فتحت امام‬ ‫ال�ط�ل�ب��ة م���س��اح��ات وا��س�ع��ة م��ن احل��وار‬ ‫واالبداع‪.‬‬ ‫وا�� � �ض � ��اف ال� ��� �ص ��راي ��رة �أن خ�ط��ة‬ ‫ن �� �ش��اط��ات ت�ف���ص�ي�ل�ي��ة ت �ن��ا� �س��ب ج�م�ي��ع‬ ‫ال �ط �ل �ب��ة‪ ،‬وت�ت���ض�م��ن أ�ن �� �ش �ط��ة ث�ق��اف�ي��ة‬ ‫واجتماعية وري��ا��ض�ي��ة وفنية لإ�شغال‬ ‫وق � � ��ت ال � � �ف � � ��راغ ل� �ل� �ط� �ل� �ب ��ة‪ ،‬وت �ن �م �ي��ة‬ ‫��ش�خ���ص�ي��ات�ه��م ق ��د اط �ل �ق �ت �ه��ا ال �ع �م��ادة‬ ‫مب���ش��ارك��ة �آالف الطلبة م��ن اجلامعة‬ ‫ومبختلف تخ�ص�صاتهم اجلامعية‪.‬‬ ‫ولفت اىل ان اجلامعة تعمل على‬ ‫اب � ��راز دور احت� ��اد ال �ط �ل �ب��ة؛ ب��اع�ت�ب��اره‬ ‫هيئة طالبية منتخبة‪ ،‬بالتوا�صل مع‬ ‫طلبة اجلامعة من خالل عدة ن�شاطات‬ ‫ق ��ام ب �ه��ا احت� ����اد ال�ط�ل�ب��ة وم ��ن أ�ب��رزه��ا‬ ‫عملية ا�ستقبال الطلبة امل�ستجدين‪،‬‬ ‫واط�ل�اع� �ه ��م ع �ل ��ى أ�ن� �ظ� �م ��ة وق ��وان�ي�ن‬ ‫وت �ع �ل �ي �م��ات اجل��ام �ع��ة‪ ،‬وع �م��ل ل �ق��اءات‬ ‫ب�ين االحت��اد والطلبة و�إدارة اجلامعة‬ ‫للوقوف على ق�ضايا الطلبة‪.‬‬

‫وا�شار اىل ان العمادة اعلنت م�ؤخرا‬ ‫نتائج انتخابات االندية الطالبية التي‬ ‫��ش��ارك فيها �آالف الطلبة يف ممار�سة‬ ‫دميقراطية مماثلة النتخابات احت��اد‬ ‫الطلبة‪ ،‬الفتاً اىل افتتاح ع�شرة اندية‬ ‫ط�لاب �ي��ة ت �ع �م��ل وف� ��ق خ �ط��ط �أن���ش�ط��ة‬ ‫متنوعة م��ن �أج��ل التفاعل م��ع جميع‬ ‫طلبة اجل��ام�ع��ة‪ ،‬وحثهم على االبتعاد‬ ‫عن ظاهرة العنف اجلامعي والتنوع يف‬ ‫الن�شاطات لتنا�سب جميع فئات الطلبة‪.‬‬ ‫وا��ش��ار ال��دك�ت��ور ال�صرايرة اىل ان‬ ‫العمادة التزمت ب�شكل كبري يف تطبيق‬ ‫نظام العقوبات الرادعة للطلبة الذين‬ ‫خالفوا التعليمات و�أن�ظ�م��ة اجلامعة‪،‬‬ ‫وب�خ��ا��ص��ة مم��ن ك��ان ل�ه��م دور �أ�سا�سي‬ ‫يف امل �� �ش��اج��رات ال�ط�لاب�ي��ة داخ ��ل ح��رم‬ ‫اجلامعة‪.‬‬ ‫ول� �ف ��ت �إىل �أن اجل ��ام� �ع ��ة ق��ام��ت‬ ‫م�ؤخرا ويف مبادرة هي االوىل من نوعها‬ ‫على م�ستوى اجلامعات االردنية‪ ،‬حيث‬ ‫ق��ام��ت ب � إ�� �ش��راك ع��دد م��ن ال�ط�ل�ب��ة من‬ ‫ارتكبوا خمالفات لتعليمات اجلامعة يف‬ ‫رحلة عمرة �إىل الديار املقد�سة‪.‬‬ ‫واع �ت�ب�ر ان اه ��م ال �ت �ح��دي��ات ال�ت��ي‬ ‫واج �ه��ت اجل��ام�ع��ة يف م��واج�ه��ة ظ��اه��رة‬ ‫ال�ع�ن��ف ال�ط�لاب��ي ه��ي ت��وف�ير ال�ب��دائ��ل‬ ‫امل�ن��ا��س�ب��ة ل�ل�ط�ل�ب��ة‪ ،‬ب��دي�ل ً�ا ع��ن اوق ��ات‬ ‫ال�ف��راغ التي ت�سمح مبمار�سات �سلبية‬ ‫خمتلفة ب�ين ال�ط�ل�ب��ة‪ ،‬م���ش�يرا اىل ان‬ ‫ال �ع �م��ادة اجن� ��زت م��ن خ�ل�ال دوائ��ره��ا‬ ‫املختلفة وحتى الآن مئات الن�شاطات‬ ‫الطالبية‪ ،‬ومنها ال��رح�لات الطالبية‬ ‫وتفعيل ن�ظ��ام الت�شغيل للطلبة ال��ذي‬

‫من االعت�صام‬

‫�إربد‪� -‬سيف الدين باكري‬ ‫اعت�صم �أم�س الع�شرات من �أبناء ع�شرية بني ح�سن �أمام كلية ال�شريعة‬ ‫يف جامعة �آل البيت؛ احتجاجاً على ف�صل الطالب يو�سف م�شاقبة ب�شكوى‬ ‫من طالبة �سعودية‪ ،‬ل ّفقت �إليه ‪-‬ح�سب و�صفهم‪� -‬أتبعها ق��رار ف�صل من‬ ‫اجلامعة‪.‬‬ ‫وح�ضر رئي�س اجلامعة فار�س م�شاقبة ونائب الرئي�س ومدير الأمن‬ ‫اجلامعي �إىل مكان االعت�صام حلل الق�ضية وتوعد باحلل القريب والعاجل‬ ‫و أ�ك��د املعت�صمون �أن��ه �ستكون هناك خطوات ت�صعيدية طاملا مل يتم‬ ‫الرتاجع عن قرار الف�صل‪ ،‬ورفعوا �شعارات‪" :‬كلنا يو�سف م�شاقبة"‪" ،‬ال‬ ‫لقرار الف�صل الظامل واجلائر بحق الطالب يو�سف م�شاقبة"‪" ،‬قرار ف�صل‬ ‫يو�سف‪� ..‬إر�ضا ًء لل�سفارة ال�سعودية مث ً‬ ‫ال ؟"‪" ،‬لن ن�سكت حتى يرجع يو�سف‬ ‫جلامعته"‪.‬‬

‫"أمن الدولة" تحدد موعد‬ ‫محاكمة "أبو قتادة"‬ ‫ال�سبيل‪ -‬رائد رمان‬ ‫ح��ددت حمكمة ام��ن الدولة �أم�س موعداً لبدء حماكمة‬ ‫القيادي يف التيار ال�سلفي حممود عثمان "�أبو قتادة"‪ ،‬وفق‬ ‫حمامي الدفاع تي�سر ذياب‪.‬‬ ‫وقال ذياب لـ"ال�ســـــبيل" �إن حمكــــــمة �أمن الدولة حددت‬ ‫يوم الـــــــثالثاء املقــــــبل ‪ 12/10‬موعدا للجل�سة الأوىل ملحاكمة‬ ‫"ابو قتادة"‪ ،‬م�شريا �إىل �أن اجلل�سة الأوىل �ستكون افتتاحية‪.‬‬ ‫وحول جمريات اجلل�سة االفتتاحية‪ ،‬بني ذياب �أن الق�ضاة‬ ‫�سيقومون ب�س�ؤال "ابو قتادة" عن اجل��رم امل�سند �إليه‪ ،‬فيما‬ ‫�سيجيب "�أبو قتادة" بالإنكار والنفي‪ ،‬ومن ثم تقرر املحكمة‬ ‫اال�ستماع لبيانات النيابة‪ ،‬ومن ثم الدفاع‪.‬‬

‫حازم ع ّياد‬ ‫�سبعمئة مليون دينار مديونية ثمان‬ ‫وزارات اىل ج��ان��ب م ��ؤ� �س �� �س��ات حكومية‬ ‫مل���ص�ف��اة ال �ب�ت�رول ب ��دءا ب � ��وزارة ال��زراع��ة‬ ‫وال���ص�ح��ة وم� ��رورا ب��امل�ل�ك�ي��ة االردن� �ي ��ة‪ ،‬ال‬ ‫يظهر �أث��ره��ا يف امل��وازن��ة العامة ��س��واء يف‬ ‫ر��س��م معاملها �أو كيفية معاجلتها‪ ،‬ارق��ام‬ ‫وم��دي��ون �ي��ات ه��ائ�م��ة ع�ل��ى وج�ه�ه��ا تبحث‬ ‫ع �م��ن ي �ه �ت��م ب �ه��ا وي �ل �ق��ي ل �ه��ا ب � ��اال‪700 ،‬‬ ‫مليون دي�ن��ار كيف يتم التعامل م��ع هذا‬ ‫الرقم ال�ضخم‪ ،‬وكيف ميكن �سداده‪ ،‬هل‬ ‫م��ن �أم� ��وال داف �ع��ي ال���ض��رائ��ب و�أ��ص�ح��اب‬ ‫امل�صالح ال�صغرى وال���ش��رك��ات املتو�سطة‬ ‫م��ن ال�ط�ب�ق��ة ال �ك��ادح��ة وامل�ت��و��س�ط��ة ال�ت��ي‬ ‫ب ��ات ��ت ت �ك��اف��ح ل �ل �ح �ف��اظ ع �ل��ى وج ��وده ��ا‬ ‫واخل� ��روج م��ن �أزم �ت �ه��ا‪� ،‬أم أ�ن �ه��ا �سرتحل‬ ‫اىل م��وازن��ة ج��دي��دة وم��دي��ون�ي��ة خارجية‬ ‫ج��دي��دة م��ن خ�لال ��س�ن��دات ال �ي��ورو بوند‬ ‫ال �ت��ي ي�ب���ش��رن��ا ب�ع���ض�ه��م ب ��أن �ه��ا ��س�ت�ت�ك��رر‬ ‫لرتتفع املديونية فوق حاجز الـ‪ 21‬مليار‬ ‫دي�ن��ار‪� ،‬أي م��ا يفوق ال�ـ�ـ‪ 31‬مليار دوالر يف‬

‫بوابة اجلامعة الرئي�سية‬

‫�شمل ت�شغيل ‪ 350‬طالبا وطالبة مبرافق‬ ‫اجل��ام �ع��ة ب� � أ�ج ��ور م �ن��ا� �س �ب��ة‪ ،‬وت �ك��رمي‬ ‫ال�ط�ل�ب��ة امل�ب��دع�ين علميا وال منهجياً‬ ‫وت��وف�ير م���س��اح��ات؛ إلظ �ه��ار اب��داع��ات‬ ‫ال�ط�ل�ب��ة م��ن خ�ل�ال امل��ر� �س��م اجل��ام�ع��ي‬ ‫وامل���س��رح وق��اع��ة امل��و��س�ي�ق��ا‪ ،‬ا��ض��اف��ة اىل‬ ‫تنظيم ن�شطات طالبية خا�صة يقوم‬ ‫الطلبة من خاللها بخدمة املجتمعات‬ ‫املحلية‪.‬‬ ‫ولفت اىل ان فريقني طالبني من‬ ‫جامعة م�ؤتة فازا م�ؤخرا بجوائز على‬

‫م���س�ت��وى ال��وط��ن م��ن خ�ل�ال م �ب��ادرات‬ ‫ط�ل�اب �ي ��ة ق ��دم ��ت مل �� �س��اب �ق��ات وط �ن �ي��ة‬ ‫جامعي‪،‬ة وح�صل فيها فريقا اجلامعة‬ ‫على املرتبة االوىل‪ ،‬والرابعة بني فرق‬ ‫اجلامعات االردنية كلها‪ ،‬كما فاز طلبة‬ ‫م ��ن اجل��ام �ع��ة ب �ج��وائ��ز يف م���س��اب�ق��ات‬ ‫ريا�ضية على م�ستوى اململكة‪ ،‬معتربا‬ ‫ان اجن� ��از امل �ل �ع��ب ال��ري��ا� �ض��ي احل��دي��ث‬ ‫يف اجل��ام �ع��ة � �س��وف ي �ع��زز م ��ن ف��ر���ص‬ ‫الطلبة يف امل�شاركات الريا�ضية الوطنية‬ ‫والعاملية‪.‬‬

‫‪ 66‬إصابة يف حوادث مختلفة يف اململكة‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أ�� �ص� �ي ��ب ‪ 5‬أ��� �ش� �خ ��ا� ��ص أ�م � ��� ��س ب �ج��روح‬ ‫ور��ض��و���ض خمتلفة يف اجل���س��م؛ إ�ث ��ر ح��ادث‬ ‫ت�صادم وقع ما بني ثالث مركبات يف منطقة‬ ‫ع�ي�ن ال �ب��ا� �ش��ا‪ ،‬ح�ي��ث ق��ام��ت ف ��رق الإ� �س �ع��اف‬ ‫ب �ت �ق��دمي الإ�� �س� �ع ��اف ��ات الأول� � �ي � ��ة ال�ل�ازم ��ة‬ ‫للم�صابني‪ ،‬ونقلهم اىل م�ست�شفى الأم�ير‬ ‫ح�سني احلكومي‪ ،‬وحالتهم العامة متو�سطة‪.‬‬ ‫ك�م��ا ت�ع��ام�ل��ت ف ��رق الإن �ق ��اذ والإ� �س �ع��اف‬

‫قراءة‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫يف مديرية دف��اع م��دين الطفيلة مع حادث‬ ‫ت �� �ص��ادم وق ��ع م��ا ب�ي�ن م��رك�ب�ت�ين يف منطقة‬ ‫العي�ص‪ ،‬نتج عن احلادث �إ�صابة ‪� 4‬أ�شخا�ص‬ ‫بجروح ور�ضو�ض خمتلفة يف اجل�سم‪ ،‬حيث‬ ‫ق��ام��ت ف��رق الإ� �س �ع��اف ب�ت�ق��دمي ا إل��س�ع��اف��ات‬ ‫الأول �ي��ة ال�لازم��ة للم�صابني‪ ،‬ونقلهم اىل‬ ‫م�ست�شفى الأم�ير زي��د الع�سكري‪ ،‬وحالتهم‬ ‫العامة متو�سطة‪.‬‬ ‫فيما �أ�صيب ‪� 4‬أ�شخا�ص بجروح ور�ضو�ض‬ ‫خمتلفة يف اجل�سم بحادث ت�صادم وقع ما بني‬

‫مركبتني يف منطقة اخلالدية‪ ،‬حيث قامت‬ ‫ف��رق ا إل��س�ع��اف بتقدمي الإ��س�ع��اف��ات الأول�ي��ة‬ ‫الالزمة للم�صابني‪ ،‬ونقلهم اىل م�ست�شفى‬ ‫املفرق احلكومي‪ ،‬وحالتهم العامة متو�سطة‪.‬‬ ‫�إىل ذلك تعاملت املديرية العامة للدفاع‬ ‫املدين من خالل مراكزها املنت�شرة يف جميع‬ ‫�أنحاء اململكة خالل ال�ـ‪� 24‬ساعة املا�ضية مع‬ ‫‪ 113‬حادثاً خمتلفاً يف جمال الإطفاء والإنقاذ‬ ‫نتج عنها ‪� 66‬إ�صابة‪ ،‬يف حني مت التعامل مع‬ ‫‪ 577‬حالة مر�ضية خمتلفة‪.‬‬

‫مكاتب عامالت املنازل يسلمون مفاتيح‬ ‫مكاتبهم للنقابة احتجاج ًا على "العمل"‬ ‫ال�سبيل‪ -‬ع�صام مبي�ضني‬ ‫�سلم ع�شرات من �أ�صحاب مكاتب عامالت‬ ‫املنازل مفاتيح مكاتبهم �إىل النقابة‪ ،‬معلنني‬ ‫ا�ستمرارهم يف الإ�ضراب عن العمل؛ احتجاجاً‬ ‫على �إجراءات وزارة العمل‪.‬‬ ‫وبينما �أكد الع�شرات من �أ�صحاب املكاتب‬ ‫انخفا�ض ال��ر��س��وم امل��ال�ي��ة �إىل ثمانية �آالف‬ ‫دي �ن��ار م��ن ا� �ص��ل خم�سني �أل �ف �اً ك��ان��ت تدفع‬ ‫ي��وم�ي�اً‪ .‬وب�ي�ن نقيب �أ��ص�ح��اب امل�ك��ات��ب خالد‬ ‫احل�سينات �أن النقابة ب�صدد مقا�ضاة وزي��ر‬ ‫ال�ع�م��ل ن���ض��ال ال �ق �ط��ام�ين‪ ،‬وحت�م�ي�ل��ه ك��اف��ة‬ ‫اخل�سائر التي تعر�ضت لها املكاتب يف الفرتة‬ ‫االخ�يرة‪ ،‬وتعر�ضها اىل التهمي�ش واملماطلة‬ ‫من الوزارة حلل م�شاكل القطاع‪ ،‬بالرغم من‬ ‫الوعود املتكررة‪.‬‬ ‫وق��ال احل�سينات �إن احل ��وار بعد إ�ع��داد‬ ‫نظام و�إر��س��ال��ه اىل جمل�س ال ��وزراء وتغليط‬ ‫العقوبات مت إ�ع ��داده دون م���ش��اورة النقابة‪،‬‬ ‫م��ا م��ن �ش�أنه �إحل��اق ال�ضرر امل��ادي واملعنوي‬ ‫ب��امل �ك��ات��ب‪ ،‬والإ� � �ص� ��رار ع�ل��ى ال�ع�م��ل مب��وج��ب‬ ‫مذكرة داخلية لي�س لها ‪-‬بح�سب النقابة‪� -‬أي‬ ‫�صفة قانونية‪ ،‬وحتمل املكاتب ما ال طاقة لهم‬ ‫به‪ ،‬كما ت�ؤدي اىل ا�ستقواء الكفيل على املكتب؛‬ ‫نتيجة اعتماد ه��ذه امل��ذك��رة املتعلقة بحاالت‬ ‫الهروب‪.‬‬

‫و�أر�� �س� �ل ��ت ال� � � ��وزارة ع �� �ش��رات امل�ف�ت���ش�ين‬ ‫�إىل مكاتب اال��س�ت�ق��دام للبحث ع��ن �أخ�ط��اء‬ ‫ل��ر� �ص��ده��ا؛ م ��ا دف ��ع �أ� �ص �ح��اب امل �ك��ات��ب �إىل‬ ‫االحتجاج على تلك االج��راءات التي �ست�ؤدي‬ ‫ب��ال �ن �ه��اي��ة اىل ع �ج��ز امل �ك ��ات ��ب ع ��ن ال ��وف ��اء‬ ‫بااللتزامات املرتتبة عليها‪ ،‬حمملة ال��وزارة‬ ‫م �� �س ��ؤول �ي��ة ه ��ذا ا إلج � � ��راء يف ح ��ال ت�ن�ف�ي��ذه‬ ‫بح�سب احل�سينات‪.-‬‬‫و��ش��دد النقيب على �أن �أ�صحاب املكاتب‬ ‫��س�ي�ق��وم��ون ب � إ�ي �ق��اف ت ��أم�ين امل��واط �ن�ين على‬ ‫هروب العامالت من املنازل الذي مت التوافق‬ ‫عليه‪.‬‬ ‫وق��ال��ت وزارة العمل �إن خم��اوف مكاتب‬ ‫اال��س�ت�ق��دام م��ن ال�ت�ع��دي�لات القانونية على‬ ‫نظام العاملني يف امل�ن��ازل غ�ير م�سوغ‪ ،‬طاملا‬ ‫التزمت بالأنظمة والتعليمات ال�صادرة عن‬ ‫الوزارة ومراعاة حقوق املواطنني‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت �أن مكاتب ا�ستقدام وا�ستخدام‬ ‫العاملني يف املنازل لن تكون م�ستهدفة بهذه‬ ‫ال �ت �ع��دي�لات‪ ،‬و� �ش��ددت ال � ��وزارة ع�ل��ى �أن ب��اب‬ ‫احل� ��وار م�ف�ت��وح م��ع ن�ق��اب��ة أ�� �ص �ح��اب مكاتب‬ ‫ا�ستقدام العاملني يف املنازل‪ ،‬و�أن الهدف من‬ ‫التعديالت القانونية حماية جميع املواطن‪.‬‬ ‫و�أك ��دت ال ��وزارة �أن�ه��ا معنية عناية تامة‬ ‫ب���ض�م��ان ح �ق��وق امل��واط �ن�ين‪ ،‬واحل �ف��اظ على‬ ‫حقوقهم‪ ،‬والدفاع عن م�صاحلهم‪ .‬و�أ�شار �إىل‬

‫�أن الإجراءات الأخرية التي قامت بها الوزارة‬ ‫ف�ي�م��ا يتعلق مب�ك��ات��ب ا��س�ت�ق��دام وا��س�ت�خ��دام‬ ‫العاملني يف املنازل‪ ،‬هدفت اىل تنظيم العاملني‬ ‫يف هذا القطاع‪ ،‬و�أعدت تعدي ً‬ ‫ال لنظام تنظيم‬ ‫املكاتب اخلا�صة العاملة با�ستقدام وا�ستخدام‬ ‫غري الأردن�ي�ين العاملني يف املنازل‪ ،‬تت�ضمن‬ ‫ت�صنيفاً للمكاتب بح�سب التزامها بالأنظمة‬ ‫والتعليمات‪ ،‬وتوفري اخلدمة الأف�ضل وفقا‬ ‫ملعايري خا�صة و�ضعت لهذه الغاية‪ ،‬بالتعاون‬ ‫مع نقابة �أ�صحاب مكاتب ا�ستقدام عامالت‬ ‫املنازل‪.‬‬ ‫وان ال ��وزارة عملت بالتن�سيق م��ع بع�ض‬ ‫�سفارات الدول امل�صدرة للعمالة املنزلية على‬ ‫حتديد �سقوف لتكلفة ا�ستقدام العامالت؛‬ ‫حيث �ستنخف�ض التكلفة لبع�ض اجلن�سيات‬ ‫اىل نحو الن�صف عما كانت عليه �سابقاً‪ ،‬مما‬ ‫ينعك�س ايجابيا مل�صلحة امل��واط��ن‪ ،‬حيث �إن‬ ‫ال ��وزارة ت��درك �أن الكلفة احلالية ال�ستقدام‬ ‫ع��ام�ل��ة امل �ن��زل ت�ع��د مرتفعة ق�ي��ا��س�اً بالكلفة‬ ‫احل�ق�ي�ق�ي��ة ال��س�ت�ق��دام�ه��ا وب��دخ��ل امل��واط��ن‪،‬‬ ‫فقامت الوزارة ونتيجة لل�شكاوى املتكررة على‬ ‫عدد من املكاتب العاملة يف هذا املجال و�صل‬ ‫عددها اىل ‪� 880‬شكوى خ�لال العام احل��ايل‪،‬‬ ‫باتخاذ العديد من االج ��راءات بحق املكاتب‬ ‫املخالفة و�صلت اىل حد الإغ�ل�اق؛ حيث مت‬ ‫�إغالق ‪ 19‬مكتباً خالل العامني ‪.2013-2012‬‬

‫وا�شار اىل ان العمادة عمدت اىل ن�شر‬ ‫الوعي بني الطلبة بتعليمات اجلامعة‬ ‫امل�ت�ع�ل�ق��ة ب�ه��م م ��ن خ�ل�ال ا�ستقبالهم‬ ‫الطلبة امل�ستجدين وتوعيتهم ب�ضرورة‬ ‫االلتزام بالأنظمة والتعليمات املعمول‬ ‫بها يف اجلامعة‪ ،‬واالبتعاد عن ظاهرة‬ ‫ال �ع �ن��ف اجل ��ام� �ع ��ي‪ ،‬وامل �ح��اف �ظ��ة ع�ل��ى‬ ‫ممتلكات وم��راف��ق اجلامعة‪ ،‬الف�ت�اً اىل‬ ‫ان عمادة �ش�ؤون الطلبة قامت ب�إعداد‬ ‫الفتات وبرو�شورات حتتوي على عبارات‬ ‫لنبذ ظاهرة العنف‪.‬‬

‫«أمن الدولة» تنظر يف قضية سلب‬ ‫وسرقة على الطريق الصحراوي‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫عقدت حمكمة ام��ن الدولة بهيئتها املدنية برئا�سة القا�ضي‬ ‫�سامل القالب‪ ،‬وع�ضوية القا�ضيني الدكتور خالد الكواليت وبالل‬ ‫البخيت جل�سة اليوم الثالثاء‪ ،‬للنظر فيما يعرف بق�ضية «�سلب‬ ‫املارة على ج�سر اخل�ضري» يف حمافظة معان‪.‬‬ ‫وت�ت�ل�خ����ص وق��ائ��ع ال�ق���ض�ي��ة ب��ات �ف��اق ع �� �ش��رة ا� �ش �خ��ا���ص منهم‬ ‫خم�سة احداث على ارتكاب جرائم ال�سلب‪ ،‬وال�سرقة على الطريق‬ ‫ال�صحراوي من خالل اغالق الطريق بوا�سطة احلجارة واالطارات؛‬ ‫لإجبار املركبات على الوقف و�سلبها‪.‬‬ ‫و� �ص��ادف خ�لال اغ�ل�اق ال�ط��ري��ق م��رور حافلة تابعة إلح��دى‬ ‫ال���ش��رك��ات ق��ادم��ة م��ن العقبة ب��اجت��اه ع�م��ان ت�ق��ل خم�سني راك�ب��ا‪،‬‬ ‫و�أجربوها على الوقوف‪ ،‬ثم قام ثالثة من املتهمني بتهديد الركاب‬ ‫بالأدوات احلادة‪ ،‬و�سلبوا بع�ضهم اجهزة نقالة‪ ،‬وحمافظ �شخ�صية‬ ‫معرفني على انف�سهم ب�أنهم من رجال االمن العام‪.‬‬ ‫ويف اثناء ذلك ت�صادف وجود �شرطية من مرتبات االمن العام‬ ‫بني الركاب‪ ،‬ح��ذرت الركاب من االن�صياع لهم بقولها‪�« :‬إن رجال‬ ‫االمن لعام لي�سوا ملثمني»‪ ،‬وعند �سماعهم ذلك منها هروبوا من‬ ‫املكان باجتاه ال�صحراء ومعهم ما �سلبوه من الركاب‪.‬‬ ‫وتقدم ركاب احلافلة ب�شكاوى ملديرية �شرطة معان التي القت‬ ‫القب�ض عليهم‪ ،‬وما يزال املتهمون موقوفني على ذمة الق�ضية‪.‬‬ ‫وا�ستمعت املحكمة اىل �شهادة ثالثة من �شهود النيابة العامة‬ ‫بالق�ضية احدهم ال�شرطية التي كانت بني ركاب احلافلة‪ ،‬وقررت‬ ‫رفع اجلل�سة اىل اال�سبوع املقبل ملوا�صلة النظر بالق�ضية‪.‬‬

‫«العمل» تدعو املتعطلني إىل التوجه‬ ‫ملكاتب التشغيل يف املحافظات‬ ‫ال�سبيل‪ -‬ع�صام مبي�ضني‬ ‫دع ��ت وزارة ال�ع�م��ل امل�ت�ع�ط�ل�ين م��ن ال�ع�م��ل �إىل ال �ت��داف��ع اىل‬ ‫مديريات العمل والت�شغيل ف��ورا يف حمافظات اململكة للت�سجيل‪،‬‬ ‫للح�صول على ا�سبقية يف املقابالت؛ للح�صول على وظائف يف قاعة‬ ‫عمان الكربى مبدينة احل�سني لل�شباب‪.‬‬ ‫وتطلق ال��وزارة يف اخلام�س ع�شر من ال�شهر احل��ايل املرحلة‬ ‫الثانية من احلملة الوطنية للت�شغيل‪ ،‬وفقا لوزير العمل ووزي��ر‬ ‫ال�سياحة الدكتور ن�ضال القطامني‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف القطامني �أن املقابالت �ست�ستمر م��ن ي��وم اخلام�س‬ ‫ع�شر وحتى التا�سع ع�شر احلايل‪.‬‬ ‫وب�ين ان املرحلة الثانية للت�شغيل ت�ستهدف ت�شغيل ‪ 25‬أ�ل��ف‬ ‫ب��اح��ث ع��ن ع�م��ل يف ‪ 11‬ق�ط��اع��ا اق�ت���ص��ادي��ا‪ .‬ول�ف��ت ال��وزي��ر اىل ان‬ ‫الوزارة �أنهت ا�ستعداداتها لإطالق املرحلة الثانية للحملة الوطنية‬ ‫اجلديدة لت�شغيل الأردنيني يف جميع حمافظات و�ألوية اململكة‪.‬‬

‫أرقام هائمة على وجهها خارج املوازنة‬ ‫نهاية العام ‪ ،2014‬الأرقام الهائمة قفزت‬ ‫باملديونية‪ ،‬فامل�صفاة مطالبة بدفع �أثمان‬ ‫م�شرتياتها‪ ،‬وهنا نكت�شف غمو�ض عدم‬ ‫تراجع �أ�سعار امل�شتقات النفطية م�ؤخرا‬ ‫رغ� ��م ان �خ �ف��ا���ض � �س �ع��ره��ا ع��امل �ي��ا ل�ي��دف��ع‬ ‫ثمنها املواطن الب�سيط‪ .‬يف خرب �صحفي‬ ‫يف زاوي��ة �إح��دى ال�صحف اليومية يذكر‬ ‫�أن ال �ب �ن��ك ال� � ��دويل ق� ��دم م ��ا ي ��زي ��د ع��ن‬ ‫م�ل�ي��ون دوالر ك�م�ن�ح��ة ل��دع��م ال�ت��وج�ه��ات‬ ‫احلكومية ملناق�شة املوازنة ب�شفافية‪ ،‬رقم‬ ‫آ�خ��ر هائم على وجهه �صغري لكنه مهم‪،‬‬ ‫ف�م��ن ه��ي اجل �ه��ة ال �ت��ي ت���ش��رف ع�ل��ى ه��ذا‬ ‫ال��رق��م امل�ت��وا��ض��ع وع �ل��ى م��ن ي�ن�ف��ق‪ ،‬على‬ ‫م�ؤ�س�سات �إعالمية‪ ،‬على جمعيات خريية‪،‬‬ ‫وم�ؤ�س�سات جمتمع مدين‪.‬‬ ‫م ��دي ��ون� �ي ��ة م �� �ص �ف��اة ال � �ب �ت��رول ل�ه��ا‬ ‫مثيل يف ك��ل ال ��وزارت وامل��ؤ��س���س��ات‪ ،‬تهيم‬ ‫ع �ل��ى وج �ه �ه��ا‪ ،‬ف��امل���ص�ف��اة ل�ي���س��ت ال��دائ��ن‬ ‫ال��وح�ي��د �أو ال�ط��رف ال��وح�ي��د ال��ذي يقدم‬ ‫خدمات دون �أن يتلقى ثمنا ملا يقدمه‪� ،‬إن‬ ‫الإ�صرار على �أن فاتورة النفط ال�سبب يف‬

‫املديوينة املرتفعة والعجز الكبري الظاهر‬ ‫واخلفي يف املوازنة العامة بات حمل �شك‬ ‫حالها كحال االدع��اء ب��أن تثبيت موظفي‬ ‫املياومة �سبب يربر العجز‪ ،‬الهدر وا�ضح‬ ‫يف م��وازن��ات ال��وح��دات احلكومية‪ ،‬وه��و ال‬ ‫يتوافق مع احلجم الكلي للناجت القومي‬ ‫الإج �م��ايل‪ ،‬ف��الإن�ت��اج�ي��ة ال ت�سمح ب�سداد‬ ‫ه��ذه ال�ف��وات�ير وال تتنا�سب م��ع الأث�م��ان‬ ‫املدفوعة‪.‬‬ ‫�أرق � ��ام ه��ائ �م��ة جت�ع�ل�ن��ا ن �ت��وق��ف �أم ��ام‬ ‫ت �� �ص��ري �ح��ات م � �� � �س � ��ؤويل وزارة امل��ال �ي��ة‬ ‫والتخطيط والبنك املركزي حول �إمكانية‬ ‫اخلروج من الأزمة‪ ،‬وظهور �آثار اال�صالح‬ ‫االق �ت �� �ص��ادي وال �� �س �ي��ا� �س��ة امل��ال �ي��ة خ�لال‬ ‫ع��ام�ين‪ ،‬وه��و �أم ��ر يتناق�ض م��ع التوجه‬ ‫العام للحكومة ب��االق�ترا���ض‪ ،‬فالإ�شارات‬ ‫وا��ض�ح��ة ح��ول ال�ت��وج��ه ن�ح��و االق�ترا���ض‬ ‫اخل��ارج��ي امل �ت��زاي��د‪ ،‬ه �ن��اك وع ��ود مب��زي��د‬ ‫م��ن ال�ق��رو���ض على هيئة �سندات ال�ي��ورو‬ ‫بوند التي يبد�أ �سدادها بعد ثالث �سنوات‬ ‫ل�ت�ع��ود خ��دم��ة ال��دي��ن ال �ع��ام اىل ال�ترك��ز‬

‫م ��رة �أخ� ��رى م��ن خ�ل�ال آ�ل� �ي ��ات ال �� �س��داد‪،‬‬ ‫�أي �أن��ه بعد عامني م��ن الآن �ستت�ضاعف‬ ‫امل�شكلة ولن تتح�سن الظروف والأو�ضاع‬ ‫االقت�صادية‪ ،‬كما �أن ال�ضغوط �ستمتد اىل‬ ‫البنى االجتماعية ال�ت��ي تكافح للخروج‬ ‫م ��ن �أزم �ت �ه ��ا ال ��ذات �ي ��ة ا�� �ص�ل�ا‪� ،‬إذاً ك�ي��ف‬ ‫�ستتح�سن االو� �ض��اع ب�ع��د ع��ام�ين يف حني‬ ‫�أن املديونية وخدمتها �سيزداد تركيزها‬ ‫وا��س�ت�ن��زاف�ه��ا ل�ل�م��وازن��ة ال �ع��ام��ة‪ ،‬وت��رك�ي��ز‬ ‫امل��دي��ون�ي��ة �سي�شمل م��دي��ون�ي��ات ال ��وزارات‬ ‫للم�صفاة بالت�أكيد حينها �ستظهر امل�شكلة‬ ‫على حقيقتها وب�شكل فج‪.‬‬ ‫يف اال� � �س �ت�رات � �ي � �ج � �ي� ��ة احل� �ك ��وم� �ي ��ة‬ ‫امل�ستقبلية يدور احلديث عن رفع �ضريبة‬ ‫امل �ب �ي �ع��ات ب �� �ش �ك��ل ي��زي��د ال �� �ض �غ��وط ع�ل��ى‬ ‫املواطنني والتي بد�أت �آثارها تت�ضح الآن‪،‬‬ ‫وذلك بانخفا�ض حجم املبيعات على املواد‬ ‫الغذائية لل�شهر املا�ضي بن�سبة ‪ %30‬لي�س‬ ‫من باب التوفري للمواطن الب�سيط ولكن‬ ‫م��ن ب��اب ال �ع �ج��وزات ال�ك�ب�يرة ال�ت��ي ب��د�أت‬ ‫تظهر يف م��وازن��ة اال��س��رة نتيجة �ضغوط‬

‫ال �� �ض��رائ��ب و� �ض �ع��ف ال� �ق ��درة ال �� �ش��رائ �ي��ة‬ ‫ل �ل��دي �ن��ار‪ ،‬ف �ه��و رج �ي ��م إ�ج � �ب� ��اري ول�ي����س‬ ‫اختياريا للأ�سرة‪ %30 ،‬رق��م هائم جديد‬ ‫يبحث عمن يف�سر عالقته لي�س باملوازنة‬ ‫فقط بل ب�أزمة املجتمع ومعاناة املواطن‬ ‫اليومية وبالت�ضخم والنمو االقت�صادي‬ ‫وغ�ي�ره م��ن امل ��ؤ� �ش��رات املتفائلة للعامني‬ ‫القادمني‪.‬‬ ‫بالن�سبة يل ل�ست �ضد رفع الدعم عن‬ ‫أ���س�ع��ار امل�شتقات النفطية‪ ،‬فهي تخ�ضع‬ ‫مل �ن �ط��ق ال �� �س��وق ال �ع��امل��ي � �ص �ع��ودا ون ��زوال‬ ‫مب��زي��د م��ن ال��رق��اب��ة النيابية وال�شعبية‬ ‫ف�إن املطالبة مبواءمتها مع هذه التبدالت‬ ‫�أم� ��ر مم �ك��ن‪ ،‬ول �ك��ن �أن ت��رت �ف��ع ��ض��ري�ب��ة‬ ‫املبيعات اىل ‪ %24‬فهو �أمر �أ�شبه «بالقدر»‬ ‫ال ميكن التعامل معه م��ن خ�لال منطق‬ ‫ال�سوق‪ ،‬فهي ال تخ�ضع مطلقا لل�صعود ـو‬ ‫الهبوط كما هو احل��ال يف فاتورة النفط‬ ‫بل هي ا�ستنزاف دائ��م للمواطن االردين‬ ‫ال مي�ك��ن م�ن��اق���ش�ت��ه او االع�ت�را���ض عليه‬ ‫�إن أ�ق ��رت‪ ،‬وه��ي يف النهاية �ستطيل أ�م��د‬

‫ال��رج�ي��م ال�غ��ذائ��ي ال��ذي مت��ار��س��ه اال��س��رة‬ ‫االردنية‪.‬‬ ‫�أرق � � ��ام ه��ائ �م��ة ت �ك �� �ش��ف ال �ك �ث�ي�ر م��ن‬ ‫ال �غ �م��و���ض وت �ث�ي�ر ال �ك �ث�ير م��ن ال���ش�ك��وك‬ ‫وترفع م�ستوى االح�ب��اط‪ ،‬فاملديونية مل‬ ‫ت�ق�ف��ز م��ن ‪ 16‬م�ل�ي��ارا اىل ‪ 18‬ث��م اىل ‪21‬‬ ‫مليار دي�ن��ار اال لأن ه�ن��اك خلال يف ر�سم‬ ‫ال�سيا�سات االقت�صادية و�ضعف الرقابة‪،‬‬ ‫اخل �� �ش �ي��ة �أن ت �ق �ف��ز امل��دي��ون �ي��ة ب �� �ص��ورة‬ ‫اك�بر م��ن املتوقع لت�صل م��ع نهاية ‪2015‬‬ ‫اىل ‪ 35‬م �ل �ي��ار دوالر‪ ،‬ب���ش�ك��ل ي��رف��ع من‬ ‫ح �ج��م ال �� �ض �غ��وط االق �ت �� �ص��ادي��ة وي�ف��اق��م‬ ‫االزمات االجتماعية‪ ،‬وينعك�س �سلبا على‬ ‫اخلدمات ال�صحة والتعليم وغريها مما‬ ‫تقدمه ال��دول��ة ملواطنيها‪ ،‬من �أج��ل ذلك‬ ‫اال�صالح ال�سيا�سي بات �أمرا مهما وباتت‬ ‫عملية اع��ادة النظر يف النخبة والهياكل‬ ‫ال�سيا�سية �ضرورة حتى ال يفقد املجتمع‬ ‫ثقته يف دول �ت��ه وم��ؤ��س���س��ات��ه وي�ه�ي��م على‬ ‫وج�ه��ه ك�ح��ال الأرق ��ام الهائمة الآن على‬ ‫وجهها‪.‬‬


‫�ش�ؤون حملية‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫الأربعاء (‪ )4‬كانون الأول (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2496‬‬

‫"األمانة" تعدل قرار إيصال الخدمات وتشرتط‬ ‫إثبات األقدمية وتسديد املسقفات‬

‫دوريات راجلة‬ ‫بوسط البلد‬ ‫ال�سبيل‪ -‬رائد رمان‬ ‫قرر جهاز الأمن العام ت�سيري‬ ‫دوريات راجلة مكونة من �ضابطني‬ ‫و‪� 4‬أف��راد يف منطقة و�سط البلد‪،‬‬ ‫ب � ��دءاً م��ن ي ��وم �أم ����س ع �ل��ى م��دار‬ ‫ال�ساعة‪ ،‬وفق م�صدر امني‪.‬‬ ‫وق� � � � ��ال امل� � ��� � �ص � ��در الأم� � �ن � ��ي‬ ‫لـ"ال�سبيل" �إن ه��ذا ال �ق��رار جاء‬ ‫بناء على توجيهات مدير الأم��ن‬ ‫العام الفريق �أول توفيق الطوالبة‪،‬‬ ‫م�ب�ي�ن�اً �أن ه��ذه اخل �ط��وة ت � أ�ت��ي يف‬ ‫ب ��اب ت�ع��زي��ز االج � � ��راءات الأم�ن�ي��ة‬ ‫و�سط البلد؛ للحد من الظواهر‬ ‫اجلرمية ال�ت��ي يرتكبها �أ�صحاب‬ ‫ال�سوابق‪.‬‬

‫‪ 4‬إصابات يف حادث‬ ‫تصادم يف املفرق‬ ‫املفرق‪ -‬برتا‬

‫مبنى «الأمانة»‬

‫ال�سبيل‪ -‬عهود حم�سن‬ ‫عدلت اللجنة اللوائية للتنظيم‬ ‫والأبنية يف �أمانة عمان قرارها ال�سابق‬ ‫ب�ت��اري��خ ‪ 10‬ت���ش��ري��ن الأول‪ ،‬املت�ضمن‬ ‫�أ�س�س و��ش��روط �إي�صال خ��دم��ات املياه‬ ‫والكهرباء للأبنية القائمة ال�سكنية‬ ‫�ضمن حدودها‪.‬‬ ‫وا�� �ش�ت�رط ��ت ت �� �س��دي��د امل �� �س �ق �ف��ات‬ ‫ل �ل �ب �ن��اء �أو ل �ل �ج��زء امل �ط �ل��وب �إي �� �ص��ال‬ ‫اخلدمات �إليه مع �إمكانية التق�سيط‬ ‫وفق الأ�س�س املتبعة بالأمانة‪ ،‬و�إجراء‬ ‫ت�سوية مالية يف حال وجود م�ستحقات‬ ‫ع��ن ال���س�ن��وات ال���س��اب�ق��ة‪ ،‬وال �ت ��أك��د من‬ ‫عدم وجود طلب ترخي�ص �سابق لنف�س‬ ‫العقار‪ ،‬وترتب عليه ر�سوم �إن�شائية‪.‬‬ ‫ون �� �ص ��ت الأ� �س �� �س �� ��س وال� ��� �ش ��روط‬ ‫اجل��دي��دة �أن ي�ك��ون ال�ب�ن��اء ق��ائ�م�اً قبل‬ ‫ع� ��ام ‪ ،2010‬وا� �س �ت �ع �م��ال��ه � �س �ك��ن م��ع‬

‫اعتماد �إث�ب��ات �أق��دم�ي��ة البناء م��ن �أي‬ ‫جهة ر�سمية بوثيقة خطية‪ ،‬وان يكون‬ ‫البناء �ضمن التنظيم ال�سكني فقط‬ ‫او خ ��ارج ح ��دود ال�ت�ن�ظ�ي��م‪ ،‬وا��س�ت�ي�ف��اء‬ ‫ت ��أم �ي �ن��ات م �ق��اب��ل �إي �� �ص��ال اخل��دم��ات‬ ‫بقيمة ‪ 75‬ديناراً تكون جزءاً من ر�سوم‬ ‫ال�ترخ�ي����ص الإن���ش��ائ��ي ع�ن��د ترخي�ص‬ ‫البناء م�ستقب ً‬ ‫ال‪.‬‬ ‫وفيما يتعلق ب�إي�صال اخل��دم��ات‬ ‫للأبنية القائمة على �أرا�� ٍ�ض م�شرتاة‬ ‫ق��دمي �اً ب �ح �ج��ج‪ ،‬او االب �ن �ي��ة ال�ق��ائ�م��ة‬ ‫ع �ل��ى �أرا�� �ض ��ي اخل��زي �ن��ة داخ ��ل ح��دود‬ ‫ال�ت�ن�ظ�ي��م‪ ،‬وت���ش�ك��ل جت �م �ع��ات �سكنية‬ ‫مب �ع��ام �ل �ت �ه��ا وف� ��ق اج � � ��راءات خ��ا��ص��ة‬ ‫وف� ��ق ال� ��� �ش ��روط امل �ت �ب �ع��ة‪ ،‬ول�لاب �ن �ي��ة‬ ‫القائمة على �أرا��ض��ي الغري اذا كانت‬ ‫االع� � � �ت � � ��داءات ن ��اجت ��ة ع� ��ن �إزاح� � � ��ات‬ ‫م �� �س��اح �ي��ة‪� � ،‬ش��ري��ط �أن ي��وق��ع ط��ال��ب‬ ‫اخل ��دم ��ات �إق � � ��راراً وت �ع �ه��داً ب�ت�ح�م��ل‬

‫امل �� �س ��ؤول �ي��ة جت� ��اه امل � �ج� ��اور واخ�ل��اء‬ ‫ط ��رف االم ��ان ��ة‪ ،‬ول�لاب �ن �ي��ة ال�ق��ائ�م��ة‬ ‫على ارا��ض��ي اخلزينة ال��واق�ع��ة خ��ارج‬ ‫حدود التنظيم مبوافقة جلنة امالك‬ ‫الدولة‪.‬‬ ‫وكذلك لالبنية القائمة املعتدية‬ ‫على �سعة ال�شوارع والطرقات العامة‬ ‫ب �� �ش �ك��ل ف � ��ردي مت �ن��ح اخل ��دم ��ات ب�ع��د‬ ‫م �ع ��اجل ��ة االع� � �ت � ��داء‪ ،‬ويف ح � ��ال ك ��ان‬ ‫االع � �ت� ��داء ح ��ال ��ة ع ��ام ��ة او ن� ��اجت ع��ن‬ ‫�إزاح��ات م�ساحية متنح اخلدمات وفق‬ ‫ال�شروط والأ�س�س‪.‬‬ ‫وي� � ��أت � ��ي ت� �ع ��دي ��ل ق � � ��رار الأ�� �س� �� ��س‬ ‫وال�شروط لتتما�شى مع �أبعاد �أخذتها‬ ‫الأمانة باالعتبار‪ ،‬هي �إن�سانية وبيئية‬ ‫واجتماعية وتنظيمية وفنية‪ ،‬ف� ً‬ ‫ضال‬ ‫ع��ن �إي �� �ص��ال خ��دم��ة امل �ي��اه وال�ك�ه��رب��اء‬ ‫ل ل��أب �ن �ي ��ة ال �ق ��ائ �م ��ة ال� �ق ��دمي ��ة ال �ت��ي‬ ‫تفتقر ل�ه��ذه اخل��دم��ات؛ ب�سبب ع��دم‬

‫مطابقتها �أحكام التنظيم‪.‬‬ ‫وك ��ان �أم �ي�ن ع �م��ان ع �ق��ل ب�ل�ت��اج��ي‬ ‫�أ� �ص��در تعميماً مل��دي��ري امل�ن��اط��ق‪َ ،‬ب نَّ�َّينَ‬ ‫فيه �آلية التعامل مع مو�ضوع اي�صال‬ ‫اخلدمات لالبنية ال�سكنية التي تبد�أ‬ ‫بتقدمي الطلب ملديرية املنطقة التابع‬ ‫لها العقار‪ ،‬مرفق ب��ه �سند الت�سجيل‬ ‫وخم �ط��ط االرا� �ض��ي وخم �ط��ط امل��وق��ع‬ ‫ال�ت�ن�ظ�ي�م��ي ووث �ي �ق��ة اث� �ب ��ات اق��دم �ي��ة‬ ‫ال�ب�ن��اء م��ع ا� �ش�ت�راط ان ت �ك��ون جميع‬ ‫الوثائق �سارية املفعول‪ ،‬ومن ثم يتم‬ ‫الك�شف على البناء من خالل املنطقة‬ ‫ح�سب منوذج الك�شف املعد للغاية‪.‬‬ ‫وح �� �س��ب ال �ت �ع �م �ي��م؛ ي �ت��م ع��ر���ض‬ ‫الطلب على اللجنة املحلية يف املنطقة‬ ‫الت�خ��اذ ال �ق��رار امل�ن��ا��س��ب وف��ق اال�س�س‬ ‫وال� ��� �ش ��روط‪ ،‬ويف ح ��ال امل��واف �ق��ة ي�ت��م‬ ‫ا�ستيفاء امل�سقفات والت�أمينات وتوقيع‬ ‫الإقرار والتعهد‪.‬‬

‫�أ�صيب اربعة ا�شخا�ص بجروح‬ ‫ور� � �ض� ��و�� ��ض يف خم �ت �ل��ف ان� �ح ��اء‬ ‫اج���س��ام�ه��م؛ ج ��راء ح ��ادث ت�صادم‬ ‫وق��ع ال�ي��وم يف امل�ف��رق على طريق‬ ‫اخلالدية‪ -‬ال�سعيدية‪.‬‬ ‫وق � ��ال امل �ك �ت��ب االع�ل�ام ��ي يف‬ ‫امل��دي��ري��ة ال �ع��ام��ة ل �ل��دف��اع امل��دين‬ ‫�إن ف� ��رق الإ�� �س� �ع ��اف واالن � �ق� ��اذ يف‬ ‫م ��دي ��ري ��ة دف � � ��اع م � ��دين امل� �ف ��رق‪،‬‬ ‫قدمت الإ�سعافات الأولية الالزمة‬ ‫للم�صابني يف م�ك��ان احل ��ادث‪ ،‬ثم‬ ‫ن�ق�ل�ت�ه��م اىل م���س�ت���ش�ف��ى امل �ف��رق‬ ‫احلكومي لتلقي العالج‪ ،‬وحالتهم‬ ‫العامة متو�سطة‪.‬‬

‫وزير الرتبية يف ضيافة‬ ‫«الصحفيني»‬ ‫عمــان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ت�ست�ضيف نقابة ال�صحفيني‬ ‫يف ال �� �س��اع��ة ال �� �س��اد� �س��ة م��ن م�ساء‬ ‫االربعاء ‪ 2013/12/4‬لقاء حوارياً‬ ‫مفتوحاً مع وزير الرتبية والتعليم‬ ‫الدكتور حممد الذنيبات؛ للحديث‬ ‫حول ق�ضايا وهموم وخطط وزارة‬ ‫ال�ترب�ي��ة وال�ت�ع�ل�ي��م‪ .‬ودع ��ت نقابة‬ ‫ال�صحفني الزميالت والزمالء يف‬ ‫و�سائل االع�ل�ام املختلفة امل�ق��روءة‬ ‫وامل �� �س �م��وع��ة وامل ��رئ� �ي ��ة وامل ��واق ��ع‬ ‫االخ �ب��اري��ة حل���ض��ور ال�ل�ق��اء ال��ذي‬ ‫�سيتم يف مقر النقابة يف تالع العلي‬ ‫ال�شمايل‪.‬‬

‫‪ 42‬مدرسة بيئية يف اململكة ترفع العلم األخضر‬ ‫العقبة‪ -‬ال�سبيل‬ ‫رفعت ‪ 42‬مدر�سة العلم االخ�ضر البيئي‬ ‫يف مدينتي ع�م��ان وال�ع�ق�ب��ة م��ن القطاعني‬ ‫العام واخل��ا���ص‪ ،‬منها ‪ 33‬مدر�سة يف عمان‪،‬‬ ‫و‪ 21‬حكومية‪ ،‬و‪ 12‬مدر�سة خا�صة‪ ،‬ا�ضافة‬ ‫اىل ‪ 9‬م � ��دار� � ��س يف م ��دي� �ن ��ة ال �ع �ق �ب��ة م��ن‬ ‫القطاعني‪.‬‬

‫جاء ذلك �ضمن احتفال اقامته كل مدر�سة‬ ‫مبوقعها �شارك فيها الطلبه؛ احتفا ًال ب�إجنازات‬ ‫امل��در��س��ة وتطبيقها امل�ع��اي�ير البيئية ال��دول�ي��ة‬ ‫للربنامج وح�ضور الهيئة االدارية والتدري�سية‬ ‫واملجتمع املحلي‪.‬‬ ‫وينفذ الربنامج الدويل للمدار�س البيئية‬ ‫يف االردن يف حم��اف �ظ �ت��ي ع� �م ��ان وال �ع �ق �ب��ة‪،‬‬ ‫بال�شراكة مع وزارة الرتبية والتعليم وبدعم‬

‫انطالق دوري اللغــة العربيــة‬ ‫يف أكاديمية الرواد الدولية‬

‫من قبل م�ؤ�س�سة هيرن�ش بول‪ ،‬والربنامج هو‬ ‫ت���ش��ارك��ي‪ ،‬وي�ع��د �أح��د ب��رام��ج امل�ؤ�س�سة العاملية‬ ‫للتعليم البيئي (‪ )FEE‬الذي يهدف �إىل توفري‬ ‫ف��ر��ص��ة م�ت�م�ي��زة للطلبة ل�ي�م��ار��س��وا امل��واط�ن��ة‬ ‫الفعالة يف مدار�سهم حيث ينتفع بالربنامج‬ ‫ك��ل م��ن امل��دار���س وامل�ج�ت�م�ع��ات امل�ح�ل�ي��ة‪ ،‬وذل��ك‬ ‫م��ن خ�لال حت�سني البيئة امل��در��س�ي��ة‪ ،‬م�شاركة‬ ‫املجتمع املحلي‪ ،‬وزيادة الوعي البيئي‪ ،‬ومتكني‬

‫وقع الع�شرات من وجهاء العقبة يف مبنى املحافظة‬ ‫�أم�س على عري�ضة موجهة اىل وزير الداخلية تطالب‬ ‫ف�ي�ه��ا الأج � �ه ��زة االم �ن �ي��ة مب�لاح �ق��ة وت �ع �ق��ب مطلقي‬ ‫ال �ع �ي��ارات ال �ن��اري��ة يف ال�ع�ق�ب��ة‪ ،‬خ�صو�صا يف الأع��را���س‬ ‫واملنا�سبات االجتماعية‪.‬‬ ‫وطالبت العري�ضة ال�ت��ي ح�صلت "ال�سبيل" على‬ ‫ن�سخة منها بتفعيل ال�ق��ان��ون‪ ،‬وع��دم التو�ســـــــط لأح��د‬ ‫حتت رعاية الدكتور نهاد املو�سى‪ ،‬ويف حفل بهيج ازدان��ت به‬ ‫رح��اب �أك��ادمي�ي��ة ال ��رواد الدولية وبح�ضور ع�شر م��دار���س خا�صة‬ ‫وحكومية افتتحت ثانوية البنات الأحد املا�ضي‪ ،‬فعاليات اليوم الأول‬ ‫من دوري اللغة العربية الأول على م�ستوى مديرية لواء اجلامعة‬ ‫الذي ي�شرف ق�سم اللغة العربية يف ثانوية البنات على فعالياته‪،‬‬ ‫حيث �ألقى راعي االحتفال كلمته حول مكانة اللغة العربية وقيمتها‬ ‫بني لغات العامل‪ ،‬ثم قام مدير عام �أكادميية الرواد الدولية الدكتور‬ ‫ه�شام يا�سني‪ ،‬وم��دي��رة ثانوية البنات منى الطاهر بتقدمي درع‬ ‫الدوري تكرميا للأ�ستاذ الدكتور وتقديرا حل�ضوره‪.‬‬ ‫وبعد انتهاء فقرات احلفل ال��ذي ا�شتمل على �إل�ق��اء ق�صيدة‬ ‫وم�شهد متثيلي و�أداء ا�ستعرا�ضي قدمته طالبات املدر�سة‪ ،‬بد�أت‬ ‫اجلل�سة الأوىل من جل�سات املناف�سة بني املدار�س التي كانت بني‬ ‫مدار�س احلفاظ ومدار�س االحرتاف‪.‬‬ ‫وق��د �أ�سفرت اجلل�سات ال�ستة التي عقدت يف ه��ذا ال�ي��وم عن‬ ‫النتائج الآتية‪:‬‬ ‫ فازت "احلفاظ" يف لقائها �أمام االحرتاف‪.‬‬‫ تر�شحت الكلية العلمية الإ�سالمية؛ ب�سبب غياب املدار�س‬‫العمرية لأ�سباب فنية‪.‬‬ ‫ فازت احل�صاد يف لقائها مع ليمار‪.‬‬‫ فازت اخلن�ساء احلكومية يف لقائها مع دار الأرقم الإ�سالمية‪.‬‬‫ فازت الكلية العلمية الإ�سالمية يف لقائها مع مدار�س النظم‪.‬‬‫ و�أخريا فازت �أكادميية الرواد الدولية يف لقائها مع احلفاظ‪.‬‬‫هذا وقد ّ‬ ‫تر�شحت كل من املدار�س‪� :‬أكادميية ال��رواد الدولية‬ ‫–اخلن�ساء احلكومية – احل�صاد الترّ بوي– الكلية العلم ّية‬ ‫الإ�سالمية لاللتقاء يف نهائيات ال��دوري لتحديد الفرق الفائزة‬ ‫باملراكز‪ :‬الأول وال ّثاين وال ّثالث وذل��ك يوم الأح��د املوافق ‪12 / 8‬‬ ‫‪2013/‬م‪.‬‬ ‫وق��د �سبق عقد ه��ذه اجلل�سات جل�سة خا�صة دعيت امل��دار���س‬ ‫حل�ضورها لإج��راء القرعة التي ح��ددت توزيع الفرق املتناف�سة‪،‬‬ ‫والتي مت عقد اجلل�سات بناء عليها وذل��ك ي��وم الأح��د ‪/ 11 / 24‬‬ ‫‪2013‬م‪.‬‬

‫الثلوج تتساقط على املرتفعات‬ ‫الجبلية األسبوع املقبل‬ ‫ال�سبيل‪ -‬ع�صام مبي�ضني‬ ‫من املتوقع �أن تت�ساقط الثلوج على املرتفعات اجلبلية العالية‬ ‫الأ�سبوع املقبل ب�إذنه �سبحانه وتعاىل‪ ،‬وبح�سب موقع طق�س االردن‬ ‫الذي توقع �أن تت�أثر اململكة يف الأي��ام الأوىل من الأ�سبوع الثاين من‬ ‫كانون الأول مبنخف�ض جوي عميق‪ ،‬م�صحوب بكتلة هوائية باردة جداً‪،‬‬ ‫�ستت�سبب بانخفا�ض ح��اد على درج��ات احل��رارة مع ت�ساقط الأمطار‬ ‫الغزيرة يف كافة مناطق اململكة‪ ،‬مع تعمق وا�ضح على املنخف�ض اجلوي‬ ‫يوم االثنني‪ ،‬وي�ستمر ت�أثريه حتى احلادي ع�شر مب�شيئة اهلل بتناغم‬ ‫�أجواء باردة جداً و�شتوية بامتياز وماطرة مب�شيئة اهلل تعاىل‪.‬‬ ‫يذكر �أن مواقع �أر�صاد جوية عاملية ك�شفت �أن مو�سم ال�شتاء احلايل‬ ‫�سيكون عا�صفاً؛ م��ن حيث املنخف�ضات والأم �ط��ار وال�ث�ل��وج وت�سبب‬ ‫ال�سيول‪ .‬وبح�سب معلومات ترجمت عن مقاالت ن�شرت حديثاً‪ ،‬ف�إن‬ ‫منطقة �أوروبا التي تت�أثر بها منطقة ال�شرق الأو�سط ‪-‬بحكم القرب‪-‬‬ ‫معر�ضة لأ�سوء ظروف جوية من ‪ 100‬عام خالل الفرتة املقبلة‪.‬‬ ‫وبح�سب عدة مواقع عاملية للطق�س‪� ،‬ستكرث يف الأردن وبالد ال�شام‬ ‫الأمطار الغزيرة يف ال�شتاء املقبل و ُت�سبب ال�سيول‪.‬‬ ‫يذكر �أي�ضا �أن خرباء طق�س توقعوا دخو ًال مبكراً لف�صل ال�شتاء‪،‬‬ ‫وع��وا��ص��ف ثلجية يف �شمال ال�سعودية وب�لاد ال���ش��ام‪ ،‬وا��ش�ت��داد �شتاء‬ ‫هذا املو�سم‪ ،‬ومن املمكن �أن تتطور لطوفان‪ ،‬علماً �أنها قد تكون غري‬ ‫منتظمة‪� ،‬أي �أمطار غزيرة جداً مفاجئة يف منطقة معينة‪ ،‬ومنطقة‬ ‫�أخرى ال تهطل فيها قطرة مطر واحدة‪.‬‬ ‫وقالت الأر�صاد اجلوية الرو�سية �إن على �سكان القارة القدمية‬ ‫(�أوروب��ا) اال�ستعداد جيداً لل�شتاء الأبرد من ‪ 100‬عام خالل الأ�سابيع‬ ‫القادمة‪ ،‬والتح�ضري جيداً ملواجهة الربد وغياب �أ�شعة ال�شم�س لفرتات‬ ‫طويلة‪ ،‬وهي ما يناق�ض التوقعات لظاهرة االحتبا�س احلراري‬ ‫من جانبها‪ ،‬قالت الأر��ص��اد اجلوية الأملانية �إن��ه وفقاً خلرائط‬ ‫النماذج العددية الطويلة املدى‪ ،‬ف�إن �شهري يناير وفرباير من العام‬ ‫القادم �ستتدنى فيهما درج��ات احل��رارة عن معدالتها ب�شكل كبري يف‬ ‫القارة العجوز؛ نتيجة مرور الكتل الهوائية القطبية ال�شمالية باجتاه‬ ‫القارة‪.‬‬ ‫وقال الباحث الأملاين دومينني يونغ �إن القارة الأوروبية متر منذ‬ ‫خم�س �سنوات ب�شتاء بارد‪ ،‬و�إن ذروته �ستكون خالل ال�شتاء القادم الذي‬ ‫من املتوقع �أن يكون بارداً جداً‪ ،‬وهو ما �سيكون �سببه انخفا�ض الن�شاط‬ ‫ال�شم�سي‪ ،‬و�سلبية تذبذب �شمال املحيط الأطل�سي‪ ،‬كما حدث خالل‬ ‫�أوائ��ل ‪ 1950‬عندما هرب �سكان البلدان الأورب�ي��ة من ال�صقيع الذي‬ ‫ا�ستمر حتى �شهر ني�سان‪.‬‬

‫عشائر الدعجة تعتصم على دوار الداخلية‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫دع��ت ع�شائر ال��دع�ج��ة �إىل احل�شد واالع�ت���ص��ام ي��وم االح��د‬ ‫املقبل على دوار الداخلية؛ احتجاجاً على ما �أ�سموه "تق�صري‬ ‫الأج�ه��زة الأمنية" يف الك�شف عن قاتل ابنهم امل�لازم عبد اهلل‬ ‫الدعجة‪.‬‬ ‫وقالت الع�شائر يف بيان �أ�صدرته الثالثاء‪" :‬هذا التح�شيد‬ ‫بداية للت�صعيد التدريجي الذي �سبق وان حذرت منه الع�شرية‬ ‫ب��اج�ت�م��اع�ه��ا ال ��ذي ع�ق��د ب�ت��اري��خ ‪ ،2013/11/30‬ون��اق���ش��ت فيه‬ ‫مو�ضوع التق�صري االمني يف ق�ضية مقتل ابنهم املالزم عبداهلل‬ ‫رافع الدعجة يف �أثناء ت�أديته واجبه الر�سمي يف مقاطعة امن‬ ‫املوقر"‪.‬‬ ‫و�أك ��دت �أن �ه��ا م��ا��ض�ي��ة يف الت�صعيد م��ا مل تنفذ مطالبهم‬ ‫بتنفيذ امل��ذك��رات ال���ص��ادرة ع��ن حمكمة �أم��ن ال��دول��ة باعتقال‬ ‫وجلب ‪ 37‬مطلوبا حل�ساب تلك الق�ضية‪ ،‬مبدية ا�ستغرابها من‬ ‫تق�صري االج�ه��زة االم�ن�ي��ة م��ن قيامها بواجبها وال��دخ��ول اىل‬ ‫منطقة املوقر‪ ،‬حيث املجرمون ما يزالون طلقاء فيها‪ ،‬والبع�ض‬ ‫منهم يحمل هويات مزورة"‪.‬‬ ‫و�أ�شارت ع�شائر الدعجة يف بيانها �إىل �أن �أي م�س�ؤول يق�صر‬ ‫يف �أداء واجبه‪ ،‬فالبيت مكانه‪ ،‬مت�سائلة‪" :‬لو كان هذا االعتداء‬ ‫قد ح�صل على موظف ب�سيط يف اح��دى ال�سفارات الغربية يف‬ ‫االردن‪ ،‬هل �سيبقى ه�ؤالء املعتدين مدة ‪� 15‬شهرا دون اعتقال؟"‪.‬‬

‫وجهاء العقبة يرفعون عريضة اىل "الداخلية"‬ ‫حول العيارات النارية‬ ‫العقبة– رائد �صبحي‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬

‫الطلبة وخلق العالقات الدولية‪.‬‬ ‫ي�شار اىل ان امل��دار���س امل�شاركة بالربنامج‬ ‫ال � � ��دويل ل� �ل� �م ��دار� ��س ال �ب �ي �ئ �ي��ة رف� �ع ��ت ال �ع �ل��م‬ ‫االخ�ضر‪ ،‬وه��و عالمة بيئية مميزة ت��دل على‬ ‫�أن امل��در��س��ة ه��ي م��در��س��ة بيئية �ضمن برنامج‬ ‫امل ��دار� ��س ال�ب�ي�ئ�ي��ة �أب ��دع ��ت ف�ي�م��ا ق��دم��ت على‬ ‫ال���ص�ع�ي��د ال�ب�ي�ئ��ي ل�ل�م��در��س��ة وامل�ج�ت�م��ع املحلي‬ ‫املحيط باملدر�سة‪.‬‬

‫بخ�صو�ص اطالق العيارات النارية يف الأعرا�س‪.‬‬ ‫وبينت العري�ضة �أن املواطنني يف العقبة �أ�صبحوا‬ ‫مهددين يف �أرواحهم وممتلكاتهم؛ نتيجة ارتفاع وترية‬ ‫اطالق العيارات النارية يف الآونة الأخرية التي ت�سببت‬ ‫بخ�سائر ب�شرية وم��ادي��ة‪ ،‬مطالبني يف الوقت ذات��ه ب�أن‬ ‫يقف اجلميع جت��اه م�س�ؤوليته ب�ه��دف احل��د م��ن تلك‬ ‫الظاهرة‪.‬‬ ‫ب ��دوره ك�شف حم��اف��ظ العقبة ف��واز ار��ش�ي��دات عن‬ ‫تفعيل الـــــــقانون بخ�صو�ص مطــــــــــلقي الــــــــعيارات‬

‫ال�ن��اري��ة‪ ،‬م�شريا اىل �أن��ه ل��ن ي�ك��ون ه�ن��اك تو�ســــــــط �أو‬ ‫تهاون بحق مطلقي العـــــــــــيارات النارية‪.‬‬ ‫وت�أتي العري�ضة بعد تنامي ظاهرة اطالق العيارات‬ ‫النارية ب�شكل غري م�سبوق‪ ،‬وخ�صو�صا يف العديد من‬ ‫الأع��را���س واملنا�سبات‪ ،‬مم��ا �أوق��ع العديد م��ن اخل�سائر‬ ‫الب�شرية واملادية يف الآونة الأخرية‪.‬‬ ‫وتن�ص القوانني املعمول بها يف اململكة ب ��أن تكون‬ ‫العقبة االقت�صادية اخلا�صة منطقة خالية من ال�سالح؛‬ ‫ملا متثله من بيئة جاذبة لل�سياحة واال�ستثمار‪.‬‬

‫"األطباء"‪ :‬لم تردنا شكوى بحق طبيب‬ ‫اعتدى جنسي ًا على مريضة‬ ‫ال�سبيل‪ -‬حممد حمي�سن‬ ‫نفت نقابة الأطباء ورود �أي‬ ‫�شكوى تتعلق بطبيب اعتدى‬ ‫جن�سياً على م�صابة بال�سرطان‬ ‫يف احد م�ست�شفيات اخلا�صة‪.‬‬ ‫و�أملحت النقابة �إىل �إمكانية‬ ‫�أن يكون اخلرب مفربكاً وعارياً‬ ‫عن ال�صحة‪.‬‬ ‫م���ص��در م �� �س��و�ؤل يف نقابة‬ ‫الأط� �ب ��اء ‪-‬رف ����ض ال�ك���ش��ف عن‬ ‫ا� �س �م��ه‪ -‬ق ��ال لـ"ال�سبيل" �إن‬ ���ال�ن�ق��اب��ة مل ت�ق��م ب��ال�ب�ح��ث عن‬ ‫الطبيب؛ لعدم وجود �شكوى او‬ ‫معلومة وا�ضحة حول الواقعة‬ ‫املزعومة‪ ،‬م�شري �إىل �أن املدعي‬ ‫العام يقوم باالت�صال بالنقابة‬ ‫يف ح��ال و��ص��ول �أي ق�ضية من‬ ‫هذا النوع له‪.‬‬ ‫وك ��ان ��ت م ��واق ��ع �إخ �ب��اري��ة‬ ‫حملية ن�شرت خ�براً م�ف��اده �أن‬ ‫"مدعي عام اجلنايات الكربى‬ ‫يجري حتقيقاً يف ادعاء تقدمت‬ ‫ب��ه ��س�ي��دة م���ص��اب��ة ب��ال���س��رط��ان‬ ‫وزوجها‪ ،‬حول تعر�ضها العتداء‬

‫ج�ن���س��ي خ�ل�ال ت�ل�ق�ي�ه��ا ع�لاج�اً‬ ‫بالإ�شعاع يف �أثناء وجودها داخل‬ ‫�أحد امل�ست�شفيات اخلا�صة"‪.‬‬ ‫م �� �ص��ادر ق��ال��ت �إن امل��دع��ي‬ ‫ال� �ع ��ام ب��ا� �ش��ر ال �ت �ح �ق �ي��ق‪ ،‬ل�ك��ن‬ ‫الطبيب املقيم مل يتم توقيفه‬ ‫�أو ت��وج �ي��ه �أي ات� �ه ��ام ��ات ل��ه‪،‬‬ ‫ب��ان�ت�ظ��ار ورود ج�ه��ة التحقيق‬ ‫املزيد من البينات‪.‬‬ ‫و�أن ال�سيدة كانت تقيم يف‬ ‫غرفة العزل‪ ،‬وكان يتطلب منها‬ ‫الو�ضع اال�ستحمام ك��ل �ساعة‪،‬‬ ‫و�إل �ق��اء مالب�سها ط��وال اليوم‪،‬‬ ‫ك�م��ا ك��ان��ت التعليمات وا�ضحة‬ ‫بعدم ال�سماح ب��دخ��ول �أي �أح��د‬ ‫ل�غ��رف�ت�ه��ا؛ ك��ون�ه��ا ك��ان��ت تعالج‬ ‫باال�شعاع الكيماوي‪.‬‬ ‫وت �� �ش�ير ال �� �ش �ك��وى اىل �أن‬ ‫�أح ��د الأط� �ب ��اء امل�ق�ي�م�ين متكن‬ ‫م��ن ال��دخ��ول اىل غرفة العزل‬ ‫وت�خ��دي��ره��ا‪ ،‬واالع �ت ��داء عليها‬ ‫جن�سياً‪.‬‬ ‫و�أك � � ��د امل� ��� �ص ��در �أن �إدارة‬ ‫امل �� �س �ت �� �ش �ف��ى ف �ت �ح��ت حت �ق �ي �ق �اً‬ ‫باالدعاء‪.‬‬

‫‪5‬‬

‫محكمة يمنية تفرج عن‬ ‫الحراسيس والبزايعة‬ ‫ال�سبيل‪ -‬رائد رمان‬ ‫ق � � � � ��ررت حم � �ك � �م� ��ة مي �ن �ي��ة‬ ‫االف��راج عن املعتقلني الأردن�ي�ين‬ ‫ح � ��ازم احل��را� �س �ي ����س وع� �ب ��د اهلل‬ ‫بزايعة‪ ،‬وفق عبد اهلل احلرا�سي�س‬ ‫�شقيق املعتقل حازم احلرا�سي�س‪.‬‬ ‫وق � � � � � � � ��ال احل � ��را�� � �س� � �ي� � �� � ��س‬ ‫لـ"ال�سبيل" �إن ال�سفري الأردين‬ ‫يف ال� �ي� �م ��ن ات� ��� �ص ��ل م� ��ع وال� � ��ده‬ ‫و�أخ�ب�ره ب�ق��رار االف ��راج ع��ن ابنه‬ ‫ح ��ازم‪ ،‬الف�ت��ا �إىل ان م�ن��دوب عن‬ ‫ال�سفارة ح�ضر جمريات املحكمة‬ ‫لهذا �أم�س‪.‬‬ ‫وب�ي��ن �أن امل �ح �ك �م��ة اك�ت�ف��ت‬ ‫مبدة احلب�س‪ ،‬وقررت االفراج عن‬ ‫احلرا�سي�س والبزايعة‪ ،‬الفتاً �إىل‬ ‫�أن املحكمة حكمت على املعتقلني‬ ‫بثالث �سنوات بتهمة انتمائهما‬ ‫�إىل خلية �إرهابية �شاركت بالقتال‬ ‫مع تنظيم القاعدة يف اليمن‪.‬‬ ‫و�أ� � �ض� ��اف احل��را� �س �ي ����س �أن‬ ‫ال �� �س �ل �ط��ات ال �ي �م �ن �ي��ة اع �ت �ق �ل��ت‬ ‫�شقيقه والبزايعة يوم و�صولهما‬ ‫�إىل ال�ي�م��ن‪ ،‬مو�ضحا �أن ��ه �صدر‬ ‫بحقهما حكم ق�ضائي باحلب�س‬ ‫ملدة ‪� 3‬سنوات‪� ،‬أم�ضوا منها اكرث‬ ‫من ن�صف املدة‪.‬‬


‫‪6‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫الأربعاء (‪ )4‬كانون الأول (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2496‬‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫حتقيق لراديو البلد يك�شف‪:‬‬

‫‪ 54‬ألف الجئ سوري فروا من الزعرتي وسط تساهل أمني‬

‫حتقيق‪ :‬حنان خندقجي وحمودة مكاوي‬ ‫�صوت �أنني الالجئة ال�سورية ن�سرين «‪ »28‬عاما‪،‬‬ ‫ي�صدح داخ���ل خيمتها امل��ه�ترئ��ة يف خميم ال��زع�تري‪،‬‬ ‫ظروف كاحلة‪ ،‬حتت وط�أة اللجوء‬ ‫فاملخا�ض جاءها يف‬ ‫ٍ‬ ‫وق�سوته‪ ،‬وزوجها يجل�س بجانبها حائرا‪ ،‬راجيا من اهلل‬ ‫�أن تلد ب�سالم‪.‬‬ ‫مل ي��ك��ن امل��خ��ا���ض ي�����س�يرا‪ .‬ب��ح��ل��ول ال��ل��ي��ل و�صلت‬ ‫�إىل امل�شفى املغربي يف املخيم‪ ،‬الذي قرر �إجراء عملية‬ ‫جراحية قي�صرية لها‪ .‬خوف الزوج من العملية داخل‬ ‫امل�شفى املكون من خيمة كبرية تفتقر �إىل اخلدمات‬ ‫ال��ط��ب��ي��ة‪ ،‬دف���ع���ه ل���ل���ه���روب ب���زوج���ت���ه م���ن امل��خ��ي��م �إىل‬ ‫م�ست�شفى عاقلة يف عمان حتت جنح الظالم وبطريقة‬ ‫غري قانونية عن طريق �أح��د ال�سما�سرة مقابل ‪100‬‬ ‫دينار‪.‬‬ ‫ت�شرتط �إدارة خميمات الالجئني ال�سوريني يف‬ ‫وزارة الداخلية‪ ،‬على ك��ل الج��ئ ���س��وري يريد مغادرة‬ ‫امل��خ��ي��م‪� ،‬أن ي��ق��دم ك��ف��ال��ة ق��ان��ون��ي��ة لإدارت������ه‪ ،‬م��ن قبل‬ ‫كفيل �أردين‪ ،‬بحيث يعرف مكان �إقامته‪� ،‬أو �أن يح�صل‬ ‫ع��ل��ى �إج�����ازة‪ /‬م��غ��ادرة مل���دة ‪� 3‬أي����ام ب��ح��د �أق�����ص��ى‪ .‬على‬ ‫�أن يتم تقدمي طلب �إج��ازة م�سبب �إىل ق�سم ال�ش�ؤون‬ ‫االجتماعية يف املخيم‪ ،‬الذي يحق لها قبوله �أو رف�ضه‬ ‫دون �إبداء الأ�سباب‪.‬‬ ‫ن�سرين وزوجها �ضمن قرابة ‪� 54‬ألف لأجئ �سوري‬ ‫فروا من خميم الزعرتي بطريقة غري قانونية منذ‬ ‫افتتاحه ع��ام ‪ ،2012‬وذل��ك م��ن �أ���ص��ل ‪� 130‬أل��ف الجئ‬ ‫�سوري يقيم هناك وفق تقديرات وزارة الداخلية‪.‬‬ ‫يك�شف ه��ذا التحقيق ت��واط���ؤ بع�ض رج��ال الأم��ن‬ ‫العام املكلفني بحماية خميم الزعرتي‪ ،‬مع �سما�سرة‬ ‫�أردن�����ي��ي��ن و����س���وري�ي�ن ام���ت���ه���ن���وا ت���ه���ري���ب ال�لاج��ئ�ين‬ ‫ال�سوريني من خميم الزعرتي �إىل خارجه‪ ،‬ب�سيارات‬ ‫�شاحنة‪ ،‬و�صهاريج املياه‪ ،‬مقابل مبالغ مالية ترتاوح‬ ‫بني ‪ 150- 50‬دينارا مقابل الالجئ الواحد‪ ،‬عالوة على‬ ‫تهريب الب�ضائع واملواد التموينية اخلا�صة بالالجئني‬ ‫�إىل خارج املخيم‪ ،‬لبيعها يف الأ�سواق املحلية‪ ،‬وب�أ�سعار‬ ‫تف�ضيلية‪.‬‬ ‫خميم ال��زع�تري ال���ذي مت افتتاحه يف منت�صف‬ ‫عام ‪ ،2012‬مقام على ‪� 220‬ألف مرت مربع من �أرا�ضي‬ ‫حم��اف��ظ��ة امل��ف��رق ���ش��م��ال الأردن‪ ،‬وي��ب��ع��د ‪ 15‬ك��م عن‬ ‫احلدود الأردنية ال�سورية‪ ،‬و‪ 70‬كم عن العا�صمة عمان‪.‬‬ ‫ويعترب �أكرب خميم لالجئني ال�سوريني يف الأردن‪� ،‬إذا‬ ‫تبلغ طاقته اال�ستيعابية ‪� 150‬ألف الجئ‪ ،‬ويحتوى على‬ ‫‪� 17‬ألف كرفان‪� 8 ،‬آالف خيمة‪ ،‬و‪� 3‬آالف حمل جتاري‪.‬‬ ‫جتربة �شخ�صية‬ ‫ال����ع����ا�����ش����رة ����ص���ب���اح���ا م�����ن ي�������وم ال�������س���ب���ت ‪/22‬‬ ‫حزيران‪ ،2013/‬و�صل كاتبا التحقيق �إىل �ساحة كبرية‬ ‫بالقرب من مكتب املفو�ضية ال�سامية للأمم املتحدة‬ ‫ل�ش�ؤون الالجئني داخ��ل خميم ال��زع�تري‪ ،‬تقف فيها‬ ‫���س��ي��ارات‪ ،‬با�صات �صغرية‪ ،‬ب��ك �أب و�شاحنات �صغرية‬ ‫«دي��ان��ا»‪ .‬ينادي ال��دالل وه��و الج��ئ �سوري ع��ادة يكون‬ ‫طفال يعمل على جتميع من يريد الهروب من املخيم‬ ‫ب�أعلى �صوته‪ « :‬آ�خ��ر راك��ب‪� ..‬آخ��ر راك��ب»‪ ،‬وذل��ك لنقل‬ ‫وتهريب الالجئني خارج املخيم‪.‬‬ ‫تقم�ص كاتبا التحقيق �شخ�صيتي الجئة �سورية‬ ‫وزوجها‪ ،‬واتفقا مع �سائق الديانا‪� ،‬سيارة �شحن �صغرية‬ ‫حتمل لوحة �أردنية‪ ،‬على �إخراجهما من املخيم بعد �أن‬ ‫و�ضعهما مع عائلتني مكونتني من ‪� 15‬شخ�صا‪ ،‬مقابل‬ ‫‪ 200‬دينار لكل عائلة‪ ،‬لتكتمل حمولة الديانا‪.‬‬ ‫انتظر ال�سائق حتى الثانية ظهرا‪ ،‬حلني تغيري‬ ‫ورديات �شفتات دوام رجال الأمن العام‪ ،‬وقوات البادية‬ ‫املكلفني بحماية املخيم ل�ضمان خ��روج ال�شاحنة من‬ ‫املخيم ب���أم��ان‪ ،‬ف�أحد رج��ال الأم��ن يف ال�شفت اجلديد‬ ‫َ�س ُي�سهل املهمة‪ ،‬كما قال‪.‬‬ ‫رك���ب م��ع��دا التحقيق يف امل��ق��ع��د الأم���ام���ي‪ ،‬و�إىل‬ ‫جانبهما ال�سم�سار �أبو علي‪ ،‬الذي ما انفك ين�سق عرب‬ ‫هاتفه عملية التهريب مع عبد ال�سالم‪� ،‬أحد عنا�صر‬ ‫ق��وات البادية التي حتر�س املخيم م��ن اخل���ارج‪ .‬بقية‬ ‫الركاب الـــ‪ 15‬ركبوا يف اخللف بني الب�ضائع‪.‬‬ ‫ان��ط��ل��ق ال�����س��ائ��ق ع�بر ط��ري��ق ج��ان��ب��ي غ�ير معبد‪،‬‬ ‫و�أم��ام��ه �سيارة لقوات البادية‪ .‬ول��دى م��روره بجانب‬ ‫نقطة ل�لام��ن ال��ع��ام م��ك��ون��ة م��ن ب��ا���ص و‪� 4‬إف�����راد‪ ،‬مل‬ ‫يوقفه �أحد‪.‬‬ ‫ال�سم�سار �أبو علي مل يغلق هاتفه وهو يتابع عليه‬ ‫مع عبد ال�سالم موجهاً ال�سائق‪« :‬بقلك عبد ال�سالم‬ ‫م��ن ق���وات ال��ب��ادي��ة ام�����ش��ي‪ ..‬ورح ي��رم��ي عليك حجر‬ ‫ع�شان ت��وق��ف‪ ..‬ب�س ظلك م��ا���ش��ي»‪ .‬ك��ان املق�صود هو‬ ‫ان رجل البادية �سيتظاهر ب�أنه حاول ايقاف ال�سيارة‬ ‫ولكنه عجز عن ذلك‪.‬‬ ‫قانون العقوبات‬ ‫املادة ‪171‬‬ ‫‪ -1‬كل �شخ�ص من الأ�شخا�ص املذكورين يف املادة‬ ‫ال�سابقة طلب �أو قبل لنف�سه �أو لغريه هدية �أو وعدا‬ ‫�أو �أي منفعة �أخ��رى ليعمل عم ً‬ ‫ال غري حق �أو ليمنع‬ ‫عن عمل كان يجب �أن يقوم به بحكم وظيفته‪ ،‬عوقب‬ ‫بالأ�شغال ال�شاقة امل�ؤقتة وبغرامة تعادل قيمة ما طلب‬ ‫او قبل من نقد �أو عني‪.‬‬ ‫‪ -2‬يعاقب بالعقوبة نف�سها املحامي �إذا ارتكب هذه‬ ‫الأفعال‪.‬‬ ‫املادة ‪172‬‬ ‫‪ -1‬يعاقب ال��را���ش��ي أ�ي�����ض��اً بالعقوبات املن�صو�ص‬ ‫عليها يف املادتني ال�سابقتني‪.‬‬ ‫‪ - 2‬يعفى الرا�شي واملتدخل من العقوبة �إذا باحا‬ ‫ب��الأم��ر لل�سلطات املخت�صة او اع�ترف��ا ب��ه قبل �إحالة‬ ‫الق�ضية اىل املحكمة‪.‬‬ ‫املادة ‪173‬‬ ‫م��ن ع��ر���ض على �شخ�ص م��ن الأ���ش��خ��ا���ص ال���وارد‬ ‫ذكرهم يف املادة ‪ 170‬هدية �أو منفعة �أخرى �أو وعده بها‬ ‫ليعمل عم ً‬ ‫ال غري حق �أو ليمتنع عن عمل كان يجب �أن‬ ‫يقوم به عوقب ‪�-‬إذا مل يالق العر�ض �أو الوعد قبو ًال‪-‬‬ ‫باحلب�س ال �أقل من ثالثة �أ�شهر وبغرامة من ع�شرة‬ ‫دنانري �إىل مائتي دينار‪.‬‬ ‫وف���ع�ل�ا‪ ،‬م���ا �إن غ�����ادرت ال�����ش��اح��ن��ة ح����دود خميم‬ ‫الزعرتي‪ ،‬ومرت بنقطة تفتي�ش تابعة لقوات البادية‬ ‫التي حتر�س املخيم‪ ،‬حتى تلقت ال�سيارة حجرا �صغريا‬ ‫من عبد ال�سالم‪ ،‬ليتابع ال�سائق امل�سري‪ ،‬ح�سب االتفاق‪.‬‬ ‫ب��ع��د خ��م�������س دق���ائ���ق ت��وق��ف��ت ال�����ش��اح��ن��ة‪ ،‬وت��رج��ل‬ ‫ال�سم�سار �أب��و علي‪� .‬أخ��ذ من ال�سائق ‪ 50‬دي��ن��ارا‪ ،‬وهو‬ ‫ي���ؤك��د « أ�ن���ا واهلل م��و م���آخ��ذ �أ���ش��ي‪ ..‬ه��ي لعبد ال�سالم‬ ‫اجلندي يف قوات البادية»‪.‬‬ ‫و���ص��ل��ن��ا ط��ري��ق اخل���ال���دي���ة‪ ،‬ط��ل��ب��ن��ا م���ن ال�����س��ائ��ق‬ ‫النزول‪ ،‬بعد �أن دفعنا له ‪ 140‬دينارا‪ 70 ،‬دينارا عن كل‬ ‫�شخ�ص‪.‬‬

‫خميم الزعرتي‬

‫�ش�ؤون املخيمات ترد!‬ ‫الالجئني ال�سوريني ‪� -‬سما�سرة امتهنوا تهريب الالجئني‪ ..‬و�سوق‬ ‫مدير �إدارة �ش�ؤون خميمات‬ ‫يف وزارة الداخلية العميد و�ضاح احلمود‪ ،‬ي�ؤكد �ضبط‬ ‫ج��ه��از الأم����ن ال��ع��ام ع���ددا قليال م��ن �أف�����راده قب�ضوا �سوداء لبيع الكفاالت املزورة‬

‫ر�شاوى داخل خميم الزعرتي مقابل ت�سهيلهم تهريب‬ ‫الجئني‪ ،‬ومت حتويلهم �إىل حمكمة ال�شرطة‪ .‬ورف�ض‬ ‫الإدالء ب���أي تفا�صيل عن عددهم‪� ،‬أو الإج���راءات التي‬ ‫ات��خ��ذت بحقهم‪ .‬و���ش��دد على «ن��ظ��اف��ة وح�سن �سلوك‬ ‫الأجهزة الأمنية الأردنية»‪ ،‬معتربا �أن االمر ال ي�شكل‬ ‫ظاهرة»‪.‬‬ ‫بعثنا بطلبي للح�صول على املعلومات‪ ،‬وفق قانون‬ ‫�ضمان حق احل�صول على املعلومات لكل من مديرية‬ ‫الأم���ن ال��ع��ام‪ ،‬وحمكمة ال�شرطة‪ ،‬نطلب فيهما عدد‬ ‫رج���ال الأم���ن ال��ع��ام ال��ذي��ن مت حتويلهم �إىل حمكمة‬ ‫ال�شرطة بتهمة تلقي الر�شوة يف خميم الزعرتي‪ ،‬وما‬ ‫ه��ي الإج�����راءات ح��ي��ال ك��ل ق�ضية ر���ش��وة منهما‪ ،‬منذ‬ ‫افتتاح املخيم‪� ،‬إال �أننا مل نتلق ردا منذ �آب ‪.2013‬‬ ‫يبلغ عدد رجال الأمن العام العاملني على حماية‬ ‫�أم����ن خم��ي��م ال���زع�ت�ري ‪ 800‬رج���ل ام����ن‪ ،‬ت��ق��ع عليهم‬ ‫م�س�ؤوليات منع حاالت تهريب الالجئني‪ ،‬والب�ضائع‬ ‫واحلد منها‪ ،‬كما يتم اال�ستعانة بقوات الدرك بح�سب‬ ‫الأو�ضاع الأمنية داخل املخيم «حال حدوث مظاهرات‪،‬‬ ‫�أو اع��ت��داء على رج���ال الأم����ن»‪ ،‬بح�سب م��دي��ر خميم‬ ‫الزعرتي العقيد زاهر �أبو �شهاب‪.‬‬ ‫يف امل��ق��اب��ل‪� ،‬أك���دت لنا وزارة الداخلية م��ن خالل‬ ‫ناطق ر�سمي‪� ،‬أن ع��دد املحالني يف ق�ضايا ر���ش��وة من‬ ‫�إف���راد جهاز الأم���ن العاملني يف خميم ال��زع�تري‪ ،‬ال‬ ‫ي��ت��ج��اوز اخلم�س ح���االت‪ ،‬ومت حتويلهم �إىل اجلهات‬ ‫الق�ضائية املخت�صة‪ ،‬و�ساهم ذلك يف برت هذه امل�شكلة‪،‬‬ ‫بح�سبه‪.‬‬ ‫تعرف الر�شوة يف املادة ‪ 170‬من قانون العقوبات‪،‬‬ ‫ب����أن ك��ل م��وظ��ف‪� ،‬أو �شخ�ص ُن���دب �إىل خ��دم��ة عامة‬ ‫بالتعيني �أو االنتخاب‪� ،‬أو كلف مبهمة ر�سمية‪� ،‬أو َطلب‪،‬‬ ‫�أو َقبل لنف�سه‪� ،‬أو لغريه هدية‪� ،‬أو وع��دا‪� ،‬أو منفعة‬ ‫�أخرى‪ ،‬ليقوم بعمل غري حق بحكم وظيفته‪.‬‬ ‫يخ�ضع ال��ع��ام��ل��ون يف الأج��ه��زة الأم��ن��ي��ة‪ ،‬بح�سب‬ ‫املحامية لني خياط‪ ،‬لقانون العقوبات‪ ،‬وقانون اجلهاز‬ ‫ال���ذي ينتمي ل��ه ك��ل ف���رد‪ ،‬وم��ا يطلق عليه «ال�ضبط‬ ‫وال��رب��ط ال��ع�����س��ك��ري»‪ ،‬وت��ت�راوح ع��ق��وب��ة امل��رت�����ش��ي من‬ ‫تنزيل الرتبة‪ ،‬ح�سم الراتب‪ ،‬احلجز يف الوحدة‪ ،‬وقد‬ ‫ت�صل �إىل �إنهاء اخلدمات «ترميج»‪ ،‬دون ا�ستيفاء �أي‬ ‫حقوق له‪.‬‬ ‫خ���ي���اط ر�أت‪ ،‬يف ت��ل��ق��ي رج�����ال الأم������ن يف خميم‬ ‫الزعرتي ر�شوة مقابل غ�ض الطرف عن مرور �سيارات‬ ‫تهريب الالجئني وع���دم تفتي�شها‪ ،‬ج��رمي��ة يحا�سب‬ ‫عليها القانون‪ ،‬لأن رجل الأم��ن حينها ي�ضرب �شرف‬ ‫املهنة بعر�ض احلائط‪.‬‬ ‫فيما بني مدير خميم الزعرتي العقيد زاهر ابو‬ ‫�شهاب انه مت التعامل قانونيا مع ‪ 429‬ق�ضية تهريب‬ ‫«الجئني‪ ،‬ب�ضائع‪ ،‬كرافانات‪ ،‬خيم» من �إجمايل حاالت‬ ‫التهريب‪ ،‬ومت حتويلها جميعا �إىل احلاكم الإداري يف‬ ‫املفرق‪ ،‬ال��ذي يربطهم ب��دوره بكفاالت وتعهدات‪ ،‬ملنع‬ ‫تكرار التهريب م�ستقبال‪.‬‬ ‫طرق متعددة لتهريب!‬ ‫���س��م��ا���س��رة ت��ه��ري��ب ال�لاج��ئ�ين ال�����س��وري��ن يتبعون‬ ‫عدة طرق يف �إمتام عملهم‪ ،‬ف�شاحنات الب�ضائع حتتل‬ ‫الن�صيب الأك��ب�ر كو�سيلة للتهريب‪ .‬ب��ع��د �أن تدخل‬ ‫ال�شاحنة خميم الزعرتي محُ ملة بالب�ضائع مبوجب‬ ‫ت�صاريح م��ن �إدارة امل��خ��ي��م‪ ،‬ت��ف��رغ حولتها ث��م ي�صعد‬ ‫الجئون اليها بعد مفاو�ضات مع �سما�سرة قب�ضوا ثمن‬ ‫تهريبهم الذي يرتاوح بني ‪ 100-50‬دينار للفرد‪ .‬تغادر‬ ‫حينها ال�شاحنة م��ن ال��ب��واب��ة اخللفية للمخيم دون‬ ‫تفتي�ش‪ .‬فرجال الأمن ال يفت�شون ال�سيارات املغادرة �أو‬ ‫القادمة من املخيم‪ ،‬ويكتفون بطلب بطاقات الهويات‬ ‫ال�شخ�صية ورخ�ص القيادة ال غري‪ ،‬بح�سب ال�سم�سار‬ ‫الأردين غالب‪.‬‬ ‫يتابع غالب‪ 35 ،‬عاما‪ ،‬بثقة «هناك تهريب عرب‬ ‫�صهاريج املياه‪ ،‬فهي تدخل �إىل املخيم لتعبئة خزانات‬ ‫املياه‪ ،‬وبعد تفريغها ي�ستخدمها الالجئون للهرب‪.‬‬ ‫ملخيم الزعرتي بوابتان‪ .‬يعد الباب الرئي�س باب‬ ‫الزوار هو الأغلى �سعرا‪� ،‬إذ ت�صل كلفة تهريب ال�شخ�ص‬ ‫الواحد عربه ‪ 150‬دينارا‪ ،‬نظراً النخفا�ض اخلطورة‬ ‫�أث��ن��اء التهريب؛ ك��ون ال��ط��ري��ق ���س��وي وغ�ير م�شمول‬ ‫بال�ساتر الرتابي‪ ،‬مقارنة «بالبوابة اجلانبية» للمخيم‪،‬‬ ‫النافذة �إىل طريق �صحراوي غري معبد‪.‬‬ ‫�سوق ال�سما�سرة‬ ‫خالل زياراتنا املتكررة ملخيم الزعرتي على مدار‬ ‫‪� 8‬أ���ش��ه��ر‪ ،‬وثقنا عمل ثمانية �سما�سرة متخ�ص�صني‬ ‫ب��ت��ه��ري��ب ال�لاج��ئ�ين ال�����س��وري�ين م���ن ه���ن���اك‪ ،‬ق��ام��وا‬ ‫بتهريب ‪ 800‬الجئ �سوري خالل �أ�سبوع واحد‪ ،‬بواقع‬

‫ الأمن العام ُيقر بوجود ق�ضايا ر�شوة مقابل‬‫تهريب الجئني خارج املخيم‪.‬‬ ‫‪� 14‬شخ�صا يوميا لكل �سم�سار‪.‬‬ ‫ووفق ما ر�صده كاتبا التحقيق تبني �أن ‪ %62‬من‬ ‫ال�سما�سرة يتقا�ضون ‪ 50‬دينارا مقابل تهريب ال�شخ�ص‬ ‫ال��واح��د‪ ،‬وي�ت�راوح معدل م��ا يجنيه ال�سم�سار يوميا‬ ‫‪ 300‬دينار تقريبا‪ ،‬بعد توزيع احل�ص�ص بني ال�سائق‪،‬‬ ‫ال�سم�سار‪ ،‬الدالل‪ ،‬واملتعاونني من بع�ض رجال الأمن‪.‬‬ ‫يحمل ن�صف ال�����س��م��ا���س��رة‪ ،‬ال��ذي��ن وث��ق��ن��ا عملهم‬ ‫بال�صوت وال�����ص��ورة‪ ،‬اجلن�سية الأردن��ي��ة‪ ،‬فيما يحمل‬ ‫الن�صف الآخر اجلن�سية ال�سورية‪ %37 .‬منهم �أعمارهم‬ ‫فوق الأربعني عاما‪ ،‬فيما تقل �أعمار البقية عن ذلك‪.‬‬ ‫ي�سكن جميع ه����ؤالء مدينة امل��ف��رق و�ضواحيها‪،‬‬ ‫فيما ي�ستخدم ‪ %50‬منهم ال�شاحنات ال�صغرية «ديانا»‬ ‫لتهريب الالجئني من املخيم‪.‬‬ ‫وزارة الداخلية‪ :‬الزعرتي حتت ال�سيطرة‬ ‫قبل ن�شر التحقيق و�صلنا رد مكتوب من ناطق‬ ‫ر�سمي لوزارة الداخلية على �أ�سئلتنا يوم اخلمي�س ‪/28‬‬ ‫ت�شرين ال��ث��اين‪ ،2013/‬بني فيه �أن ح��االت الفرار من‬ ‫املخيم ال��زع�تري تقدر بــــ‪� 54‬أل��ف لأج��ئ ���س��وري قبل‬ ‫�إع��ادة تنظيم املخيم‪ ،‬نظرا لعدم وجود �سيطرة �أمنية‬ ‫على حميطه �سابقا‪� ،‬إ�ضافة �إىل عدم توفر امل�ساعدات‬ ‫الإن�سانية ب�شكل كاف‪ ،‬عالوة على حالة الفي�ضان التي‬ ‫حدثت يف �شهر كانون الثاين ‪.2013‬‬ ‫و�أك����د‪ ،‬ال ت��وج��د ح���االت ت��ه��ري��ب يف امل��خ��ي��م الآن‪،‬‬ ‫حيث مت و�ضع �سواتر ترابية حوله‪ ،‬وتعزيز محُ يطه‬ ‫بقوات �أمنية‪ /‬درك وبادية‪ .‬كما مت �إحالة الع�شرات من‬ ‫الق�ضايا للحكام الإداري�ي�ن بخ�صو�ص ت�سهيل مهمة‬ ‫خروج الجئني من املخيم‪.‬‬ ‫وللوقف على ما جاء يف رد وزارة الداخلية‪ ،‬حاول‬ ‫زميلنا دخول خميم الزعرتي يوم اجلمعة كزائر‪� ،‬إال‬ ‫انه مت منعه من قبل رجال الأمن على البوابة الرئي�سة‬ ‫بحجة «الزيارة للعائالت»‪ ،‬ما دفعه �إىل الدخول �إىل‬ ‫املخيم م�شيا على الأق��دام عرب �أ�شجار الزيتون‪ ،‬ومن‬ ‫ف��وق ال�سواتر ال�تراب��ي��ة‪ ،‬مب�ساعدة �سم�سار يبلغ من‬ ‫العمر ‪� 17‬سنة‪ ،‬لقاء ‪ 10‬دنانري‪.‬‬ ‫جتول زميلنا يف املخيم ل�ساعات‪ ،‬ت�أكد خاللها �أن‬ ‫ظاهر تهريب الالجئني جماعيا بوا�سطة ال�سيارات‬ ‫و�شاحنات الداينا و�صهاريج املاء باتت قليلة جدا‪ ،‬غري‬ ‫�أن التهريب الفردي ما زال م�ستمرا‪.‬‬ ‫ليخرج زميلنا تهريبا من املخيم بنف�س الطريقة‪،‬‬ ‫وم��ن ذات امل��ك��ان‪ ،‬ومب�����س��اع��دة �سم�سار �آخ���ر ع��م��ره ‪15‬‬ ‫عاما‪ ،‬عر�ض خدماته مقابل دينار �أردين واحد‪.‬‬ ‫تهريب بال عقاب‬ ‫مدير �إدارة �ش�ؤون خميمات الالجئني ال�سوريني‬ ‫يف وزارة الداخلية العميد و�ضاح احلمود‪ ،‬يو�ضح �أنه‬ ‫«ال ت��وج��د ع��ق��وب��ة ب��ح��ق �سما�سرة ت��ه��ري��ب الالجئني‬ ‫ال�����س��وري�ين م��ن خم��ي��م ال���زع�ت�ري‪ ،‬لأن ال ج��رمي��ة �إال‬ ‫بن�ص‪ ،‬وفعل تهريب الالجئني من املخيم غري جمرم‬ ‫يف القانون الأردين‪ ،‬وان م�صطلح تهريب الالجئني‬ ‫من امل�صطلحات الدخيلة على جمتمعنا‪� ،‬إال �أن من‬ ‫ي�ضبط يف ق�ضية ال��ت��ه��ري��ب ي��ح��ول للحاكم الإدارة‬ ‫التخاذ االجراء الالزم بحقه»‪.‬‬ ‫�أم��ا فيما يخ�ص العقوبة بحق ال�لاج��ئ ال��ه��ارب‪،‬‬ ‫فيو�ضح احل��م��ود �أن الإج�����راء يق�ضي «ب���إر���س��ال��ه �إىل‬ ‫احل��اك��م الإداري‪ ،‬ل��ي���أخ��ذ ع��ل��ي��ه ت��ع��ه��دا ر���س��م��ي��ا بعدم‬ ‫اخل����روج م��ن امل��خ��ي��م ب��ط��ري��ق��ة غ�ير ق��ان��ون��ي��ة‪ ،‬وي��ع��ود‬ ‫بعدها �إىل خميم الزعرتي من جديد»‪.‬‬ ‫حاولنا‪ ،‬من خالل التقدم بطلب حق ح�صول على‬ ‫املعلومات جلهاز الأمن العام‪ ،‬معرفة عدد ال�سما�سرة‬ ‫الذين مت حتويلهم �إىل احلاكم الإداري بتهمة تهريب‬ ‫الالجئني ال�سوريني خارج خميم الزعرتي‪ ،‬والعقوبات‬ ‫التي اتخذت بحقهم لكننا مل نتلق ردا‪.‬‬ ‫لكن وزارة الداخلية يف رده��ا املكتوب على مع��ي‬ ‫ال��ت��ح��ق��ي��ق‪� ،‬أك����دت «�إح���ال���ة ال��ع�����ش��رات م��ن ال�سما�سرة‬ ‫للحكام الإداريني‪ ،‬دون �أن تف�صح عن طبيعة الإجراءات‬ ‫املتخذة بحقهم»‪.‬‬ ‫لتهريب الب�ضائع ق�ص�ص �أخرى!‬ ‫ال ي��ق��ت�����ص��ر ال��ت��ه��ري��ب ع��ل��ى �إخ�������راج ال�لاج��ئ�ين‬

‫ال�سوريني من خميم الزعرتي بطريقة غري قانونية‬ ‫فح�سب‪ ،‬بل يتعداه �إىل تهريب املعونات املجانية التي‬ ‫ت��وف��ره��ا املفو�ضية ال�سامية ل�ل��أمم امل��ت��ح��دة ل�ش�ؤون‬ ‫الالجئني‪ ،‬وبرنامج الأغذية العاملي يف الأمم املتحدة‬ ‫لالجئني يف املخيم‪.‬‬ ‫الطفل ال�سوري حممد ‪� 10‬سنوات‪ ،‬يعمل داخ��ل‬ ‫حم���ل ���ص��غ�ير يف «احل������ارة ال�����س��ع��ودي��ة» داخ����ل خميم‬ ‫الزعرتي‪ ،‬يقوم بتفريغ حمتويات �أكيا�س �صغرية من‬ ‫املواد التموينية التي يوفرها برنامج الأغذية العاملي‬ ‫لكل الجئ �سوري داخل املخيم جمانا‪ ،‬يف كي�س «خي�ش‬ ‫كبري»‪ ،‬ليقوم رفيقه برتتيب �أكيا�س اخلي�ش يف �صندوق‬ ‫�سيارة �شحن �صغرية «بك �أب»‪ ،‬حتمل اللوحة الأردنية‪.‬‬ ‫تابعنا ال�سيارة «بك �أب» لنكت�شف انه يبيع حمولته يف‬ ‫منطقة اخلالدية ‪4‬كم عن خميم الزعرتي‪.‬‬ ‫زرن��ا ‪ 15‬متجرا يف �أ���س��واق املفرق‪ ،‬الرمثا‪ ،‬وارب��د‪،‬‬ ‫لنجد رفوفها مكد�سة باملواد التموينية التي ُت�صرف‬ ‫ل�لاج��ئ�ين ال�����س��وري�ين يف امل��خ��ي��م ك��ت��ب ع��ل��ي��ه��ا «غ�ير‬ ‫خم�ص�صة للبيع‪ ،‬برنامج الأغذية العاملي»؛ لتباع داخل‬ ‫تلك املحال ب�أ�سعار تف�ضيلية‪ ،‬و�أق��ل عن مثيالها يف‬ ‫ال�سوق الأردن��ي��ة‪ ،‬بفارق ي�تراوح بني ‪ %75-50‬للمادة‬ ‫ال���واح���دة‪ .‬م��ث�لا يبلغ �سعر كيلو ال��ع��د���س يف ال�سوق‬ ‫الأردن���ي���ة نحو ‪ 120‬قر�شا للكيلو‪ ،‬بينما ي��ب��اع عد�س‬ ‫الزعرتي بنف�س اجلودة‪ ،‬بـــ‪ 50‬قر�شا للكيلو كحد �أعلى‪.‬‬ ‫يوزع برنامج الأغذية الدويل ‪ 2000‬طن من املواد‬ ‫الغذائية يف خميم الزعرتي �شهريا‪� ،‬إ�ضافة �إىل ن�صف‬ ‫مليون رغيف خبز ط��ازج يومياً‪ ،‬ح�صة الفرد منها ‪4‬‬ ‫�أرغفة‪.‬‬ ‫ت�شتمل امل���واد ال��غ��ذائ��ي��ة ال��ت��ي ي��وزع��ه��ا الربنامج‬ ‫على �ستة أ�ن��واع وهي‪ :‬العد�س‪ ،‬الزيت‪ ،‬الربغل‪ ،‬الأرز‪،‬‬ ‫ال�سكر‪ ،‬ب�سكوت بالتمر‪ ،‬وتبلغ ح�صة الفرد منها ‪2100‬‬ ‫�سعر ح��راري يوميا‪� ،‬أي ما يعادل ‪ 11‬كيلوغراما من‬ ‫جممل هذه املواد يف ال�شهر الواحد‪.‬‬ ‫«تبلغ تكلفة م�أونة الالجئني ال�سورين يف خميم‬ ‫ال���زع�ت�ري ع��ل��ى م��ن��ظ��م��ة الأغ����ذي����ة ‪ 4‬م�لاي�ين دوالر‬ ‫�شهريا‪ ،‬بواقع ‪ 30‬دوالرا لكل الجئ‪ .‬بح�سب م�ست�شارة‬ ‫الإعالم بربنامج الأغذية العاملي دينا الق�صبي‪.‬‬ ‫ُت�سلم املفو�ضية خيمة كل عائلة مبجرد و�صولها‬ ‫املخيم‪ ،‬وفر�شة وو�سادة لكل فرد‪ ،‬بح�سب علي البيبي‬ ‫م��دي��ر ال���ت���ع���اون وال���ع�ل�اق���ات ال���دول���ي���ة يف امل��ف��و���ض��ي��ة‬ ‫ال�سامية‪� ،‬إذ ي�ؤكد حق الالجئ الكامل بالت�صرف فيها‪،‬‬ ‫�شرط عدم خروج املعونات من املخيم‪.‬‬ ‫وخ�لال زيارتنا �إىل الأ���س��واق القريبة من املخيم‬ ‫يف حمافظة املفرق‪ ،‬وجدنا اخليم اخلا�صة بالالجئني‬ ‫ال�سوريني معرو�ضة للبيع ب�سعر ي�ت�راوح للجديدة‬ ‫منها بني ‪ 50-30‬دينارا‪ ،‬فيما ي�تراوح �سعر امل�ستعملة‬ ‫‪ 25-15‬دينارا‪.‬‬ ‫الأج���ه���زة الأم��ن��ي��ة يف خم��ي��م ال���زع�ت�ري �ضبطت‬ ‫مطلع �شهر مت��وز‪� ،2013/‬ست �آالف خيمة على �أبواب‬ ‫ال��زع�تري يف حم��اول��ة لتهريبها م��ن ق��ب��ل �سما�سرة‪،‬‬ ‫و�ضبطت �أي�����ض��ا ‪� 7‬أط��ن��ان م��ن م���واد غ��ذائ��ي��ة يوزعها‬ ‫برنامج الأغ��ذي��ة العاملي‪ ،‬بح�سب مدير �إدارة �ش�ؤون‬ ‫املخيمات العميد و�ضاح احلمود‪.‬‬ ‫كفاالت مزورة!‬ ‫بع�ض ال�سما�سرة امتهن ت��زوي��ر ال��ك��ف��االت التي‬ ‫ت�سمح لالجئ ال�سوري باخلروج من املخيم‪ ،‬ليبيعها‬ ‫مب��ب��ال��غ م��ال��ي��ة ت��ت�راوح ب�ين ‪ 150-75‬دي��ن��ارا للكفالة‬ ‫الواحدة‪.‬‬ ‫إ�ب��راه��ي��م ع��م��اد ‪ 35‬ع��ام��ا الج��ئ ���س��وري‪ ،‬ه��رب من‬ ‫املخيم بطريقة غري قانونية‪ ،‬بعد �أن عَر�ض عليه احد‬ ‫ال�سما�سرة الأردن��ي�ين‪ ،‬تكفيله من املخيم مقابل «‪»75‬‬ ‫دينارا‪ .‬وافق �إبراهيم على العر�ض رغبة منه «بت�صحيح‬ ‫�أو�ضاعه‪ ،‬وليت�سنى له العمل بطريقة �شرعية‪ ،‬والعي�ش‬ ‫دون م�شاكل قانونية»‪.‬‬ ‫بعد �أي����ام‪ ،‬زار �إب��راه��ي��م حمافظة ارب���د م��راج��ع��اً‪،‬‬ ‫ليكت�شف �أح��د املوظفني �أن كفالته م��زورة‪ ،‬وال حتمل‬ ‫اخلتم الر�سمي‪ .‬واكتفى عندها املوظف مب�صادرتها‬ ‫فقط‪ ،‬وفق ما يروي �إبراهيم‪ ،‬الذي ما زال خارج املخيم‬

‫بطريقة غري قانونية‪.‬‬ ‫وي��ب��ل��غ ع���دد ال�لاج��ئ�ين ال�����س��وري�ين املكفلني منذ‬ ‫اف��ت��ت��اح خم��ي��م ال��زع�تري ح��ت��ى ت�شرين الأول ‪،2013‬‬ ‫ق���راب���ة ‪� 49‬أل����ف الج���ئ ����س���وري‪ ،‬ب��ح�����س��ب رئ��ي�����س ق�سم‬ ‫العالقات العامة والإعالم الأمني يف خميم الزعرتي‬ ‫الرائد �صالح ال�شرفات‪.‬‬ ‫يقدم الكفيل �إىل �إدارة املخيم طلب كفالة لالجئ‬ ‫ال�سوري املقيم يف الزعرتي‪ ،‬ب�شرط �أن يكون �أردنيا‪،‬‬ ‫و�أال يقل عمره عن ‪ 35‬عاما‪ ،‬وان يكون على �صلة قرابة‬ ‫بالالجئ‪ ،‬ع�لاوة على ربطه بكفالة مالية قيمتها ‪5‬‬ ‫�آالف دينار �أردين‪ .‬بح�سب مدير �إدارة �ش�ؤون املخيمات‬ ‫العميد و�ضاح احلمود‪.‬‬ ‫يف ح���ال ال��ق��ب�����ض ع��ل��ى ال�ل�اج���ئ ال�����س��وري خ���ارج‬ ‫املخيم‪ ،‬بدون كفالة �أو وثائق ر�سمية‪ ،‬يتم �إر�ساله �إىل‬ ‫احلاكم الإداري‪ ،‬ثم جتري �إعادته للمخيم بعد توقيعه‬ ‫تعهدا ر�سميا بعدم اخل��روج من هناك بطريقة غري‬ ‫قانونية بح�سب العميد و�ضاح احلمود‪.‬‬ ‫وي�ستطيع الالجئ احل�صول على �إجازة ملدة ثالثة‬ ‫�أي���ام‪� ،‬شريطة تقدمي طلب بذلك �إىل ق�سم ال�ش�ؤون‬ ‫االجتماعية وا إلن�����س��ان��ي��ة داخ���ل امل��خ��ي��م‪ .‬بعدها يقوم‬ ‫الق�سم بت�سجيل كامل بياناته‪ ،‬و�سحب كرت املفو�ضية‬ ‫منه على �أن ي��ع��اد �إل��ي��ه فقط بُعيد ع��ودت��ه للمخيم‪.‬‬ ‫وي�ت�راوح ع��دد الإج���ازات اليومية يف خميم الزعرتي‬ ‫بني ‪� 100-50‬إجازة‪ ،‬بح�سب مدير املخيم العقيد زاهر‬ ‫�أبو �شهاب‪.‬‬ ‫انعكا�سات اللجوء على الأردن‬ ‫رئي�س املجل�س االقت�صادي واالجتماعي الدكتور‬ ‫جواد العناين‪ ،‬يرى �أن هروب الالجئني ال�سوريني من‬ ‫املخيمات «يقافم من الأزمة االقت�صادية واالجتماعية‬ ‫الناجتة ع��ن ا�ست�ضافة الأردن الالجئني ال�سوريني‬ ‫عموما‪ ،‬فمعظم الأي���دي العاملة ال�سورية يف الأردن‬ ‫غري مرخ�صة‪ ،‬عالوة على ال�ضغط على البنية التحية‪،‬‬ ‫فثلث �سكان الأردن اليوم هم من الالجئني ال�سوريني»‪.‬‬ ‫وزي�����ر ال��ت��خ��ط��ي��ط وال���ت���ع���اون ال������دويل ال��دك��ت��ور‬ ‫�إب���راه���ي���م ���س��ي��ف‪���� ،‬ص���رح خ��ل�ال اج���ت���م���اع م���ع ممثلي‬ ‫املنظمات املجتمع الدويل مطلع ت�شرين الثاين ‪2013‬‬ ‫�أن �إجمايل كلفة الوجود ال�سوري �سنويا بلغت حوايل‬ ‫‪ 1.7‬مليار دوالر‪.‬‬ ‫و�أو�ضح �أن الكلف املبا�شرة للرتحيب بال�سوريني‬ ‫ت��ق��ارب ‪ 700‬مليون دوالر �سنويا‪ ،‬يف ح�ين بلغت كلفة‬ ‫االحتياجات للبنى التحتية ‪ 870‬مليون دوالر �سنويا‪.‬‬ ‫ال�ل�اج���ئ ال�������س���وري يف خم��ي��م ال����زع��ت�ري يكلف‬ ‫احلكومة الأردن��ي��ة ‪ 2500‬دينار �أردين �شهريا يف حني‬ ‫بلغت التكلفة الإجمالية لالجئني خ�لال ع��ام ‪2012‬‬ ‫«‪ »449.902‬مليون دينار‪ ،‬ارتفاعا من «‪ »140.28‬مليون‬ ‫دينار‪ ،‬بح�سب درا�سة �أعدها فريق البحث يف املجل�س‬ ‫االقت�صادي واالجتماعي‪.‬‬ ‫يف املقابل‪ ،‬ق��درت الأمم املتحدة كلفة ا�ست�ضافة‬ ‫�أك�ثر من ن�صف مليون الجئ �سوري يف الأردن خالل‬ ‫عامي ‪ 2013‬و‪ 2014‬بنحو ‪ 5.3‬مليار دوالر‪ ،‬مت ت�أمني‬ ‫‪ 777‬مليون دوالر منها فقط‪.‬‬ ‫ي��ع��ت�بر ال��ن��اط��ق الإع�ل�ام���ي ب�����وزارة ال��ع��م��ل هيثم‬ ‫خ�����ص��اون��ة‪ ،‬وج����ود ال�ل�اج���ئ ال�������س���وري ع��ل��ى الأر����ض���ي‬ ‫الأردن��ي��ة «تهديدا للأمن االقت�صادي يف الدولة‪ ،‬من‬ ‫خالل �إح�لال العمالة ال�سورية بدل ا ألي��دي العاملة‬ ‫الأردن���ي���ة‪� ،‬إذ يعمل أ�ك�ث�ر م��ن ‪ 150‬أ�ل���ف الج��ئ �سوري‬ ‫ترتاوح �أعمارهم بني ‪ 65-18‬عاما‪ ،‬يف قطاع اخلدمات‪،‬‬ ‫وال�صناعات اليدوية‪ ،‬ح�صل منهم ‪ 2646‬على ت�صاريح‬ ‫عمل‪ ،‬حتى �آب ‪.»2013‬‬ ‫خ�صاونة‪� ،‬أكد ارتفاع معدل البطالة بن�سبة ‪% 1.4‬‬ ‫بعد دخول الالجئني ال�سوريني �إىل الأرا�ضي الأردنية‪،‬‬ ‫لي�صل �إىل ‪ %14.2‬ع��ام ‪ ،2013‬من الأ�صل ‪ %12.8‬عام‬ ‫‪.2012‬‬ ‫�أم���ا على م�ستوى التعليم‪ ،‬فت�شري �أرق����ام وزارة‬ ‫الرتبية والتعليم اىل �أن ع��دد الطلبة ال�سوريني يف‬ ‫املدار�س الأردنية بلغ ‪� 85‬ألف طالب وطالبة حتى �آب‬ ‫‪ ،2013‬ومت افتتاح ‪ 80‬مدر�سة بنظام ال�شعب امل�سائية‪،‬‬ ‫عالوة على اال�ستعانة ب�أكرث من ‪ 2000‬معلم ومعلمة‬ ‫على ح�ساب التعليم الإ�ضايف ال�ستيعاب هذه الزيادة‪،‬‬ ‫بح�سب مدير �إدارة التعليم يف وزارة الرتبية والتعليم‬ ‫د‪� .‬صالح اخلاليلة‪.‬‬ ‫امنياً؛ بلغت عدد اجلرائم داخل خميم الزعرتي‬ ‫فقط منذ مطلع ‪ 2013‬حتى �آب من العام نف�سه ‪100‬‬ ‫جرمية‪ ،‬توزعت بني ال�سرقة‪ ،‬الزنا املخدارت‪ ،‬وال�شروع‬ ‫يف القتل‪ ،‬بح�سب مدير املخيم العقيد زاهر �أبو �شهاب‪.‬‬ ‫* ه����ذا ال��ت��ح��ق��ي��ق م���ن �إع������داد وح����دة ال�����ص��ح��اف��ة‬ ‫اال���س��ت��ق�����ص��ائ��ي��ة يف رادي�����و ال��ب��ل��د‪ ،‬وب����إ����ش���راف ال��زم��ي��ل‬ ‫م�صعب ��ل�شوابكة‪ ،‬وبدعم من �شبكة «�إعالميون من‬ ‫�أج���ل �صحافة ا�ستق�صائية ع��رب��ي��ة �أري�����ج» ‪www.‬‬ ‫‪� arij.net‬صحافة عربية ا�ستق�صائية‪.‬‬


‫‪7‬‬

‫فلسطين‬

‫الأربعاء (‪ )4‬كانون الأول (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2496‬‬

‫املصادقة على بناء ثالثة آالف وحدة‬ ‫استيطانية بالضفة‬

‫�أمريكا و�إ�سرائيل تعطالن امل�صاحلة‬

‫مشعل يؤكد من ماليزيا على حق‬ ‫الشعوب يف مقاومة املحتل‬ ‫كواالملبور‪-‬املركز الفل�سطيني للإعالم‬

‫النا�صرة‪ -‬قد�س بر�س‬ ‫ك�شفت معطيات �صادرة عن ما ي�سمى وزارة جي�ش‬ ‫االحتالل �أن وزير احلرب ال�صهيوين "مو�شيه يعلون"‬ ‫��ص��ادق يف ال�شهور الأرب �ع��ة الأوىل م��ن ت�سلمه من�صبه‬ ‫على �إقامة ثالثة �آالف وحدة ا�ستيطانية يف امل�ستوطنات‬ ‫املقامة على �أرا�ضي املواطنني الفل�سطينيني يف ال�ضفة‬ ‫الغربية املحتلة‪.‬‬ ‫وق��ال��ت ��ص�ح�ي�ف��ة "ه�آرت�س" ال �ع�بري��ة يف ع��دده��ا‬ ‫ال�صادر �أم�س الثالثاء‪� ،‬إن معطيات حركة "ال�سالم الآن"‬ ‫الي�سارية ال�صهيونية‪ ،‬تفيد ب ��أن "يعلون" �صادق على‬ ‫بناء ثالثة �آالف وحدة ا�ستيطانية خالل الفرتة الواقعة‬ ‫بني ني�سان ( أ�ب��ري��ل) ومت��وز (يوليو) من العام احل��ايل‪،‬‬ ‫وتبني �أن ق�سماً كبرياً من هذه الوحدات ال�سكنية �ستقام‬ ‫مب�ستوطنات واقعة يف قلب ال�ضفة الغربية وخارج الكتل‬ ‫اال�ستيطانية الكبرية‪ ،‬حيث �صادق يعلون يف هذه الفرتة‬ ‫على بناء ‪ 386‬وحدة ا�ستيطانية يف م�ستوطنة "بيت ايل"‬ ‫كجزء من التعوي�ض عن املباين التي مت هدمها من حي‬ ‫االولبانا امل�ستوطنة‪.‬‬ ‫و�أ� � �ش ��ارت �إىل أ�ن� ��ه مت��ت امل �� �ص��ادق��ة ع �ل��ى ب �ن��اء ‪277‬‬ ‫وح��دة يف م�ستوطنة "عيلي زهاف" و‪ 290‬يف م�ستوطنة‬ ‫"كدوميم"‪ ،‬و‪ 550‬يف التلمون و‪ 765‬يف حميط م�ستوطنة‬ ‫جفعات زئيف �إىل جانب ‪ 219‬وحدة ا�ستيطانية يف جفعات‬ ‫زئ�ي��ف نف�سها‪ ،‬و‪ 130‬وح ��دة ا�ستيطانية يف م�ستوطنة‬ ‫"بت�سيئيل"‪ ،‬و‪ 60‬وحدة ا�ستيطانية يف م�ستوطنة "�ألون‬ ‫�شفوت"‪ ،‬و‪ 74‬وح��دة ا�ستيطانية يف م�ستوطنة "عيت�س‬ ‫�أفراييم"‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ارت �إىل �أن يعلون ��ص��ادق ك��ذل��ك على تو�سيع‬ ‫أرا�ض يف ال�ضفة الغربية �إىل‬ ‫م�ستوطنات من خالل �ضم � ٍ‬ ‫مناطق نفوذ هذه امل�ستوطنة‪ ،‬وبينها �ضم حممية طبيعية‬ ‫�إىل م�ستوطنة "�شيلو" يف ق�ل��ب ال���ض�ف��ة‪ ،‬م��ا اعتربته‬ ‫"�سالم الآن" خطوة متهيدية لتنفيذ �أعمال بناء يف‬ ‫املكان‪ ،‬عدا عن �إحلاق منطقة حممية طبيعية مل�ستوطنة‬ ‫جنهوت التي تدر�س الإدارة املدنية حالياً �إلغاءها بالكامل‬ ‫لإتاحة املجال �أمام �أعمال البناء يف امل�ستوطنة‪.‬‬

‫و�أ� �ش��ارت املعطيات �إىل أ�ن��ه على ال��رغ��م م��ن �إع�لان‬ ‫احل �ك��وم��ة �أن ال �ب �ن��اء يف امل���س�ت��وط�ن��ات �سيقت�صر داخ��ل‬ ‫التجمعات اال�ستيطانية‪ ،‬فقد �أقيمت العديد من املباين‬ ‫يف امل���س�ت��وط�ن��ات يف امل �ح��ور امل���س�م��ى "املحور رق ��م ‪"60‬‬ ‫املحاذي للجدار الفا�صل مثل التلمون وقدوميم والب�ؤرة‬ ‫اال�ستيطانية �أل متان مب�صادقة من يعلون‪.‬‬ ‫ووفقا للمعلومات التي ح�صلت "�سالم الآن" عليها‬ ‫من وزارة احلرب ال�صهيونية‪ ،‬ف�إن وزير احلرب ال�سابق‬ ‫ايهود ب��اراك �صادق خ�لال الفرتة الواقعة بني ت�شرين‬ ‫الثاين (نوفمرب) من العام املا�ضي وحتى نهاية واليته‬ ‫يف �آذار (مار�س) املا�ضي على بناء ‪ 6200‬وحدة ا�ستيطانية‬ ‫جديدة‪.‬‬ ‫وقالت ال�صحيفة �إن يعلون ومنذ توليه من�صبه يُكرث‬ ‫من جوالته يف امل�ستوطنات واملجال�س الإقليمية التابعة‬

‫لها‪ ،‬حيث يُالقى هناك بالرتحاب ال�شديد وو�صفه رئي�س‬ ‫ما ي�سمى املجل�س الإقليمي غو�ش عت�صيون "ال�صديق‬ ‫احلقيقي لال�ستيطان"‪ ،‬وهو الرتحاب الذي مل يحظ به‬ ‫وزير اجلي�ش ال�سابق �إيهود باراك‪.‬‬ ‫وق��ال ع�ضو ط��اق��م م��راق�ب��ة اال�ستيطان يف "�سالم‬ ‫الآن" ليئور عميحاي �إن "يعلون حتول �إىل ختم مطاطي‬ ‫ملجل�س امل�ستوطنات‪ ،‬ورغ��م املحاوالت لإخفاء معلومات‪،‬‬ ‫�إال �أننا ك�شفنا م�صادقات وخمططات بناء ‪ 9000‬وحدة‬ ‫ا�ستيطانية"‪.‬‬ ‫و أ�� �ض��اف أ�ن ��ه "يف ال��وق��ت ال ��ذي ت��دف��ع ف�ي��ه ت�سيبي‬ ‫ليفني "وزيرة ال �ع��دل ورئ�ي���س��ة ط��اق��م امل�ف��او��ض��ات مع‬ ‫الفل�سطينيني" نحو اتفاق‪ ،‬ف��إن يعلون ووزي��ر الإ�سكان‬ ‫�أوري �أريئيل يوا�صالن دفع البناء مب�ستوطنات يف ال�ضفة‬ ‫الغربية املحتلة"‪.‬‬

‫تتغري‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن احلكومة ترحب يف ذات الوقت ب�أي جهد‬ ‫عربي �أو �إ�سالمي ميكن �أن ي�ساعد يف تطبيق �أو �إبرام‬ ‫ات�ف��اق امل�صاحلة‪ ،‬غ�ير أ�ن��ه ل��ن يكون ب��دي� اًًلا ع��ن ال��دور‬ ‫امل�صري يف هذا امللف‪.‬‬ ‫وعرب عن �أ�سفه لعدم التقاط حركة فتح وال�سلطة‬ ‫يف رام اهلل ل �ل �م �ب��ادرات ال �ت��ي �أط�ل�ق�ه��ا رئ�ي����س ال� ��وزراء‬ ‫�إ�سماعيل هنية يف ه��ذا ال���ش��أن‪ ،‬واخل ��روج عمل ًيا نحو‬ ‫التنفيذ‪ ،‬م�ضي ًفا "الكل جممع على �أنه ال م�صاحلة �إال‬ ‫�إذا �أعطت �أمريكا ال�ضوء الأخ�ضر لل�سلطة‪� ،‬أو يتمرد‬ ‫عبا�س على الفيتو الأمريكي"‪.‬‬ ‫وذك��ر �أن فتح قاطعت اللقاءات التي عقدها هنية‬

‫م��ع الف�صائل وال�شخ�صيات وال�ك�ت��اب‪ ،‬وال�ت��ي ك��ان من‬ ‫�أهدافها اخلروج نحو تنفيذ اتفاق امل�صاحلة‪ ،‬والتغلب‬ ‫على العراقيل ومبا يخدم تطلعات النا�س‪.‬‬ ‫ولفت �إىل �أن معظم امل�شاركني يف اللقاءات جممعون‬ ‫على �أن املفاو�ضات التي جتريها ال�سلطة كبديل عن‬ ‫امل�صاحلة‪ ،‬ه��ي مفاو�ضات عبثية‪ ،‬و��س��وف تنتهي �إىل‬ ‫ف�شل ذريع‪ ،‬و�أن الأ�صل هو تنفيذ امل�صاحلة‪.‬‬ ‫وبني �أن هنية �أطلق �سابقًا البحث يف �آليات تطبيق‬ ‫امل�صاحلة‪ ،‬وكيف يبد�أ بها‪ ،‬و�أن ذلك خطوة متقدمة و‬ ‫"�إغراء" متقدم حلركة فتح‪ ،‬و"لكن للأ�سف ال�سلطة‬ ‫وف�ت��ح مل ت�ستجب ومل تلتقط امل� �ب ��ادرات االي�ج��اب�ي��ة‪،‬‬ ‫وامل�شاركون يعلمون �أن العرقلة منهما"‪.‬‬

‫رزقة‪ :‬ملف رعاية املصالحة سيبقى بيد مصر‬

‫غزة– ال�سبيل‬

‫�أك ��د م�ست�شار رئ�ي����س ال� ��وزراء ي��و��س��ف رزق ��ة بغزة‬ ‫�أن ملف رعاية امل�صاحلة الوطنية �سيبقى بيد م�صر‪،‬‬ ‫ولن يتغري‪ ،‬م�شددًا على �أن ا�سرتاتيجية حركة حما�س‬ ‫واحلكومة تقوم على قاعدة �أن ملف رعاية امل�صاحلة‬ ‫مل�صر‪ ،‬بغ�ض النظر عما هو موجود على ر أ����س احلكم‬ ‫فيها‪.‬‬ ‫وق��ال رزق��ة يف ت�صريح �صحفي �أم�س الثالثاء �إن‬ ‫م�صر �ستبقى ال��راع��ي الأ�سا�س مللف امل�صاحلة و�إنهاء‬ ‫االنق�سام ال�سيا�سي‪ ،‬وعدم نقل امللف لأي طرف �أو دولة‬ ‫�أخ ��رى‪ ،‬مبينًا �أن ال�ق�ن��اة ال�ت��ي تعمل يف ه��ذا امل�ل��ف مل‬

‫الطرياوي يتعهد بكشف قتلة‬ ‫عرفات‬ ‫رام اهلل‪ -‬ال�سبيل‬ ‫تعهد رئي�س جلنة التحقيق يف وف��اة‬ ‫ال��رئ �ي ����س ال ��راح ��ل ي��ا� �س��ر ع��رف��ات ال �ل��واء‬ ‫توفيق الطرياوي بالك�شف عن املتورطني‬ ‫واملتواطئني باغتيال الرئي�س الفل�سطيني‬ ‫الراحل يا�سر عرفات خالل م�ؤمتر �صحفي‬ ‫قادم‪ ،‬مل يعلن عن موعده‪.‬‬ ‫وقال الطرياوي على �صفحته مبوقع‬ ‫"في�س بوك" �أم�س الثالثاء‪" :‬وعد مني‬ ‫وعهد ب�أن امل�ؤمتر ال�صحفي القادم �سيكون‬ ‫الأخ�ي�ر لإل�ق��اء ال�ضوء بالأ�سماء على كل‬ ‫م��ن ه��و متواطئ �أو م�شارك �أو مت�آمر �أو‬ ‫مق�صر يف ق�ضية الرئي�س يا�سر عرفات"‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف‪" :‬توقعوا �أن يتم اتهام �أحد‬ ‫�أع�ضاء اللجنة �أو الرئي�س بق�ضايا مت�س‬ ‫ب��ال���س�م�ع��ة‪ ،‬وت��وق �ع��وا االغ �ت �ي��ال اجل���س��دي‬ ‫بالوكالة؛ لأن�ن��ا يف ال��رب��ع ال�ساعة الأخ�ير‬ ‫من التحقيق"‪.‬‬

‫و�أ��ش��ار �إىل �أن ف�ضائية اجلزيرة التي‬ ‫�أنتجت فيلما وثائقيا عن ت�سميم عرفات‬ ‫كانت جلنته تعمل قبلها بعامني‪" ،‬ولكن‬ ‫ال ي��وج��د جل�ن��ة حتقيق تعمل م��ع و�سائل‬ ‫الإع�ل��ام‪ ،‬وك�ن��ا نعمل ب �ه��دوء وحققنا مع‬ ‫مئات الأ�شخا�ص ومئات ال�ساعات"‪.‬‬ ‫وك��ان��ت ف�ضائية اجل��زي��رة بثت فيلما‬ ‫بعنوان "مقتل ع��رف��ات‪ ..‬اجل��زي��رة تك�شف‬ ‫�سر موته"‪ ،‬ويتق�صى احلقائق التي �أف�ضت‬ ‫جم�ت�م�ع��ة مل�ق�ت��ل ع ��رف ��ات‪ ،‬ع �ق��ب إ�� �ص��اب �ت��ه‬ ‫مبر�ض غام�ض ي��وم ‪� 12‬أك�ت��وب��ر‪ /‬ت�شرين‬ ‫الأول ‪ 2004‬يف أ�ث�ن��اء ح�صار مقره يف رام‬ ‫اهلل من قبل ق��وات االح�ت�لال على خلفية‬ ‫�أحداث االنتفا�ضة الفل�سطينية‪.‬‬ ‫وخل�ص ت�ق��ري��ران رو��س��ي و�سوي�سري‬ ‫حول �سبب وف��اة عرفات وت�سلمتهما جلنة‬ ‫الطرياوي‪� ،‬إىل �أن الوفاة مل تكن طبيعية‬ ‫ب�سبب املر�ض �أو تقدم العمر‪ ،‬و�إمنا نتيجة‬ ‫مادة �سمية‪.‬‬

‫أسرى "إيشل" يطالبون بلجنة‬ ‫طبية لفحص أجهزة التشويش‬ ‫نابل�س‪ -‬ال�سبيل‬ ‫طالب �أ��س��رى �سجن "�إي�شل" جنوب‬ ‫ف �ل �� �س �ط�ين امل �ح �ت �ل��ة اجل� �ه ��ات احل �ق��وق �ي��ة‬ ‫الدولية ومنظمة ال�صحة العاملية‪ ،‬وجميع‬ ‫امل�ؤ�س�سات الطبية بت�شكيل جلنة قانونية‬ ‫وط�ب�ي��ة؛ لفح�ص �آث ��ار أ�ج �ه��زة الت�شوي�ش‬ ‫والإ��ش�ع��اع املركبة يف �أرج ��اء ال�سجن التي‬ ‫ب��ات��ت ت���ش�ك��ل خ �ط � ًرا ح�ق�ي�ق� ًي��ا ع �ل��ى ح�ي��اة‬ ‫الأ�سرى يف ال�سجن‪.‬‬ ‫وقال الدكتور �أجمد قبها ممثل �سجن‬ ‫�إي�شل ملركز "�أحرار" ل��درا��س��ات الأ��س��رى‬ ‫وحقوق الإن�سان‪� ،‬إن �أعرا�ضا كبرية باتت‬ ‫تظهر على الأ��س��رى �أهمها‪ :‬احلكة و�آالم‬ ‫ال��ر�أ���س وا�ضطرابات النوم والقلق‪ ،‬وذلك‬ ‫بعد تركيب �أجهزة الت�شوي�ش على الهواتف‬ ‫النقالة داخ��ل ال�سجن التي ت�صدر �أ�شعة‬ ‫ت�ؤدي لهذه الأعرا�ض‪.‬‬

‫من جهته‪ ،‬قال مدير مركز �أحرار ف�ؤاد‬ ‫اخلف�ش يف بيان له‪� ،‬أم�س الثالثاء‪� ،‬إن هذه‬ ‫الأع��را���ض التي باتت تظهر على الأ�سرى‬ ‫خطرية للغاية وبحاجة �إىل متابعة طبية‬ ‫وق��ان��ون�ي��ة‪ ،‬وي�ج��ب �أن ي�ك��ون ه�ن��اك حترك‬ ‫على م�ستوى هذا احلدث‪.‬‬ ‫وع ����ن احل �ك��ة امل�ن�ت���ش��رة ب�ي�ن الأ� �س��رى‬ ‫قال اخلف�ش‪" :‬اجللد هو املكان الذي من‬ ‫خالله يتم امت�صا�ص الأ�شعة لذلك ي�صاب‬ ‫اجل�ل��د باحل�سا�سية واحل �ك��ة الأم ��ر ال��ذي‬ ‫يعترب مزعجا للأ�سرى ب�شكل وا�ضح"‪.‬‬ ‫ويف ال �� �س �ي��اق ذات � ��ه‪ ،‬ق ��ال اخل �ف ����ش �إن‬ ‫الأ�سري أ�ن��ور حماريق من منطقة اخلليل‬ ‫واملحكوم ب�ـ‪� 8‬سنوات مت عزله وعقابه ملدة‬ ‫�ستة �أيام‪ ،‬بعد �أن رفع ورقة يف �ساحة الفورة‬ ‫وك�ت��ب عليها "الأ�سرى ي��ري��دون �إي�ق��اف‬ ‫الت�شوي�ش"؛ الأم� ��ر ال ��ذي أ�ث� ��ار حفيظة‬ ‫الإدارة وقامت بعزله بعد هذه املطالبة‪.‬‬

‫�أك ��د خ��ال��د م���ش�ع��ل رئ�ي����س امل�ك�ت��ب ال�سيا�سي‬ ‫حل��رك��ة امل�ق��اوم��ة الإ��س�لام�ي��ة "حما�س" على حق‬ ‫ال�شعب الفل�سطيني وف�صائله يف مقاومة االحتالل‬ ‫ال���ص�ه�ي��وين‪ ،‬م���ش��ددا ع�ل��ى �أن ه��ذا "حق م�شروع‬ ‫كفلته كل الأديان واالعراف واملواثيق الدولية"‪.‬‬ ‫ج��اء ذل��ك خ�ل�ال الكلمة الرئي�سة مل�شعل يف‬ ‫م�ن�ت��دى "الو�سطية واالعتدال" ال ��ذي ي�ق��ام يف‬ ‫العا�صمة املاليزية كواالملبور على هام�ش �أعمال‬ ‫م�ؤمتر اجلمعية العمومية ال�سنوية حلزب "�أمنو"‬ ‫احلاكم يف ماليزيا‪.‬‬ ‫وقال القائد الفل�سطيني "ان مقاومة ال�شعب‬ ‫الفل�سطيني للمحتل ه��و ح��ق م�شروع كفلته كل‬ ‫الأدي��ان واالع��راف واملواثيق الدولية‪ ،‬وال تعار�ض‬ ‫بينها وبني االعتدال والو�سطية"‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف "�أن ال �غ��رب ي���س��يء ا��س�ت�خ��دام ه��ذه‬ ‫املفاهيم ويحتكرها لنف�سه‪ ..‬ومي��ار���س ازدواج�ي��ة‬ ‫املعايري‪ ،‬فقد ق��اوم الأمريكان املحتل االجنليزي‬ ‫وق � ��اوم ال �ف��رن �� �س �ي��ون امل �ح �ت��ل ال� �ن ��ازي‪ ،‬ف �ل �م��اذا ال‬ ‫ي�ع�ترف��ون الآن ب�ح��ق �شعبنا امل���ش��روع يف مقاومة‬ ‫املحتل اال�سرائيلي وي�صموا املقاومة بالإرهاب"‪.‬‬ ‫وات � �ه ��م رئ �ي ����س امل �ك �ت��ب ال �� �س �ي��ا� �س��ي حل��رك��ة‬ ‫"حما�س" الواليات املتحدة والكيان ال�صهيوين‬ ‫بتعطيل م�سار امل�صاحلة الوطنية الفل�سطينية‪،‬‬ ‫وق� ��ال "�إن ال ��والي ��ات امل �ت �ح��دة م��ار� �س��ت �ضغوطا‬

‫أ�ب ��دت "�إ�سرائيل" م � ؤ�خ��راً تخوفها من‬ ‫م��وا��ص�ل��ة ك�ت��ائ��ب ال�ق���س��ام اجل �ن��اح الع�سكري‬ ‫حل��رك��ة ح�م��ا���س ل�ت�ج��ارب�ه��ا ال���ص��اروخ�ي��ة التي‬ ‫جت��ري�ه��ا ع�ل��ى � �ص��واري��خ م��ن ن��وع ‪ ،M75‬ذات‬ ‫الت�صنيع الذاتي وذلك باجتاه البحر‪.‬‬ ‫وذك��ر موقع "واال" العربي �صباح �أم�س‬ ‫ال�ث�لاث��اء �أن كتائب الق�سام �أج��رت ‪ 20‬جتربة‬ ‫��ص��اروخ�ي��ة خ�ل�ال الأ��ش�ه��ر الأخ �ي�رة منها ‪11‬‬ ‫جتربة خالل ال�شهر الأخري فقط‪.‬‬ ‫وي���ض�ي��ف امل��وق��ع �أن "�إ�سرائيل" بعثت‬ ‫بر�سالة ��ش��دي��دة اللهجة �إىل "حما�س" عرب‬ ‫م�صر‪ ،‬مفادها �أن ه��ذه ال���ص��واري��خ و�إن كانت‬ ‫غ�ير موجهة إ�ل�ي�ه��ا يف ه��ذه امل��رح�ل��ة‪� ،‬إال �أنها‬ ‫ت�شكل خ�ط��راً على ال�سفن والقطع البحرية‬ ‫الإ��س��رائ�ي�ل�ي��ة امل��راب �ط��ة ق�ب��ال��ة � �س��واح��ل غ��زة‪،‬‬ ‫واملعدات الهند�سية التي تقوم ب�أعمال احلفر‬ ‫قبالة �سواحل ع�سقالن‪.‬‬ ‫وتعترب "�إ�سرائيل" هذه التجارب عمال‬ ‫غري مقبول ‪-‬كما تقول ال�صحيفة‪.-‬‬

‫القد�س املحتلة‪ -‬وكاالت‬ ‫اقتحم ع�شرات امل�ستوطنني املتطرفني برفقة‬ ‫حاخامات �إ�سرائيليني وطلبة جامعات �صباح �أم�س‬ ‫ال�ث�لاث��اء امل�سجد الأق���ص��ى امل�ب��ارك م��ن جهة باب‬ ‫امل�غ��ارب��ة و��س��ط ح��را��س��ة م���ش��ددة م��ن ق�ب��ل �شرطة‬ ‫االح �ت�لال اخل��ا��ص��ة‪ ،‬وال �ت��ي اعتقلت �أح ��د ط�لاب‬ ‫م�صاطب العلم‪ ،‬و�أحد العاملني يف �إعمار الأق�صى‪.‬‬ ‫وقال امل�س�ؤول الإعالمي يف م�ؤ�س�سة الأق�صى‬ ‫للوقف والرتاث حممود �أبو العطا لوكالة "�صفا"‬ ‫�إن ‪ 143‬م�ستوط ًنا بينهم ‪ 100‬طالب من اجلامعات‬ ‫ال�ي�ه��ودي��ة اق�ت�ح�م��وا امل���س�ج��د الأق �� �ص��ى ع�ل��ى ع��دة‬ ‫دفعات‪ ،‬ونظموا جولة "توراتية" يف �أنحاء متفرقة‬ ‫منه مب�شاركة بع�ض احلاخامات اليهود‪.‬‬ ‫و�أو� �ض��ح �أن ��ش��رط��ة االح �ت�لال اعتقلت �أح��د‬ ‫ط�لاب العلم م��ن داخ��ل الأق���ص��ى‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل‬ ‫اعتقال ح�سام �سدر �أحد العاملني يف �إعمار امل�سجد‪،‬‬ ‫وذلك �أثناء دخوله �إليه‪.‬‬ ‫و�أ�شار �إىل �أن حالة من التوتر والرتقب احلذر‬

‫وت�شري ال�صحيفة �إىل موا�صلة حما�س‬ ‫جت��ارب �ه��ا‪ ،‬وذل ��ك ع�ل��ى ال��رغ��م م��ن حت��ذي��رات‬ ‫"�إ�سرائيل"‪ ،‬وبالعك�س فقد زادت من وتريتها‬ ‫م�ؤخراً ‪-‬كما تقول‪.-‬‬ ‫وف�سرت جهات ا�ستخباراتية �إ�سرائيلية‬ ‫ه��ذه ال��زي��ادة مبوا�صلة حما�س �إنتاج �صواريخ‬ ‫‪ M75‬واحل��اج��ة �إىل جتريب م��داه��ا‪" ،‬حيث‬ ‫ح�صلت على طرق ت�صنيعها عرب �إيران �سابقاً"‪.‬‬ ‫وه ��ذه ال �ن��وع م��ن ال �� �ص��واري��خ ق ��ادر على‬ ‫�إ�صابة �أهداف على بعد ‪ 75‬كم من القطاع‪ ،‬مبا‬ ‫يف ذلك مناطق و�سط الكيان الإ�سرائيلي‪.‬‬ ‫ويف ه ��ذا ال���س�ي��اق‪ ،‬ع�ل��ق ��ض��اب��ط ك�ب�ير يف‬ ‫�شعبة اال�ستخبارات الإ�سرائيلية (�أم��ان) على‬ ‫ه��ذه التجارب ق��ائ�ل ً‬ ‫ا‪�" :‬إنه وعلى ال��رغ��م من‬ ‫ارت��داع حما�س م�ؤخراً‪� ،‬إال �أن قوة ال��ردع �آخذه‬ ‫يف التال�شي منذ عملية عامود ال�سحاب"‪.‬‬ ‫وا� �ض��اف �أن ح�م��ا���س ب��ات��ت ع�ل��ى ي�ق�ين �أن‬ ‫"�إ�سرائيل" وم�صر قد مار�سا عليها كل �ضغط‬ ‫م�ستطاع‪ ،‬ول��ذل��ك فهي تتجاهل التحذيرات‬ ‫الإ�سرائيلية‪ ،‬وتوا�صل �إط�لاق ال�صواريخ فوق‬ ‫القطع احلربية الإ�سرائيلية ‪-‬كما يقول‪.-‬‬

‫مصر‪ :‬حملة اعتقاالت تستهدف الالجئني‬ ‫الفلسطينيني الفارين من سوريا‬ ‫وجود �إقامات قانونية لدى ه��ؤالء‪ ،‬علماً �أن‬ ‫لندن‪ -‬قد�س بر�س‬ ‫دائ��رة الهجرة امل�صرية ترف�ض إ�� �ص��دار �أي‬ ‫�شنت ال�سلطات امل�صرية حملة مداهمات ن��وع م��ن الإق��ام��ات لالجئني الفل�سطينيني‬ ‫وم�لاح�ق��ات �ضد ال�لاج�ئ�ين الفل�سطينيني وال �� �س��وري�ين يف م���ص��ر‪ ،‬م��ن ج��ان�ب�ه��ا تابعت‬ ‫ال�ف��اري��ن م��ن ��س��وري��ة �إىل م�صر على م��دار "جمموعة ال �ع �م��ل م��ن أ�ج� ��ل فل�سطيني‬ ‫الأي��ام الثالثة املا�ضية‪ ،‬وتركزت احلملة يف �سوريا" ات�صاالتها ببع�ض الالجئني هناك‪،‬‬ ‫يف مدينة "ن�صر" و"‪ 6‬اكتوبر" ومنطقة �إ�ضافة �إىل عدد من احلقوقيني الذين �أكدوا‬ ‫"العبور" ب��ال �ق��اه��رة‪ ،‬و��ش�م�ل��ت م��داه�م��ات وج� ��ود ح�م�ل��ة ��ش��ر��س��ة مل�لاح�ق��ة ال�لاج�ئ�ين‪،‬‬ ‫ل�ل�م�ن��ازل ال �ت��ي يعتقد �أن �ه��ا ت � ��ؤوي الجئني وعدم وجود �أي مربر قانوين �أو جنائي لهذه‬ ‫فل�سطينيني �أو �سوريني‪ ،‬كما �أن االعتقاالت احلملة‪.‬‬ ‫ويف ال�سياق ذاته‪ ،‬قالت جمموعة العمل‬ ‫طالت الجئني يف ال�شارع يف �أثناء ت�سوق �أو‬ ‫م��ن أ�ج� ��ل ف�ل���س�ط�ي�ن�ي��ي � �س��وري��ة �إن ��س�ل��وك‬ ‫مرور عادي‪.‬‬ ‫ونقل مركز "العودة الفل�سطيني" يف ال���س�ل�ط��ات امل���ص��ري��ة خم��ال��ف ك��ل الأع� ��راف‬ ‫بريطانيا عن �أحد الالجئني الفل�سطينيني والقوانني الدولية التي حتتم على ال�سلطة‬ ‫هناك‪� ،‬أن ال�سلطات امل�صرية تتحجج بعدم ح �م��اي��ة ورع ��اي ��ة ال�ل�اج �ئ�ي�ن ال �ف��اري��ن من‬

‫ويف اخلتام دعا ماليزيا واملجتمع الدويل احلر‬ ‫لن�صره احل��ق الفل�سطيني يف املحافل االقليمية‬ ‫والدولية ودعم ق�ضية القد�س وامل�سجد االق�صى‪،‬‬ ‫وقال‪�" :‬إن م�صلحة العامل لي�س معا�سرائيل‪ ..‬لأن‬ ‫ا�سرائيل ال م�ستقبل لها ‪ ..‬ولكن م�صلحة العامل‬ ‫مع دع��م ه��ذه الق�ضية العادلة ‪ ..‬لأنها ال بد و�أن‬ ‫تنت�صر"‪.‬‬

‫مستوطنون برفقة حاخامات يقتحمون‬ ‫األقصى واعتقال مرابطني‬

‫قلق إسرائيلي من مواصلة "القسام"‬ ‫تجاربها الصاروخية‬

‫القد�س املحتلة‪ -‬وكاالت‬

‫م�ق��رون��ة ب��ال�ت�ه��دي��د ع�ل��ى ال���س�ل�ط��ة الفل�سطينية‬ ‫لإف���ش��ال االت�ف��اق�ي��ات ال�ت��ي مت التو�صل �إليها بني‬ ‫حركتي فتح وحما�س"‪.‬‬ ‫وتابع "�أن �إ�سرائيل ت�ستغل املفاو�ضات لت�ضليل‬ ‫العامل"‪ ،‬داعيا املجتمع الدويل "ملواجهة التطرف‬ ‫واالحتالل الإ�سرائيليني مقابل حق الفل�سطينيني‬ ‫يف احلرية واال�ستقالل"‪.‬‬ ‫وق��ال م�شعل "لقد ام�ت��دت املفاو�ضات لأك�ثر‬ ‫من ‪ 20‬عاماً منذ مدريد عام ‪ 1991‬وحتى الآن ومل‬ ‫يجني ال�شعب الفل�سطيني منها �شيئاً‪ ،‬فا�سرائيل‬ ‫ت�ستخدمها للتغطية على جرائمها وتكري�س وقائع‬ ‫جديدة على االر���ض ولت�ضليل العامل‪ ،‬فا�سرائيل‬ ‫قتلت ال�سالم واف�شلت املفاو�ضات وقتلت من قادها‬ ‫حني اغتالت يا�سر عرفات"‪.‬‬ ‫و أ�ع � � � � ��رب ع � ��ن ت� �ق ��دي ��ر احل � ��رك � ��ة وال �� �ش �ع��ب‬ ‫الفل�سطيني للدعم امل��ال�ي��زي��ا امل�ت��وا��ص��ل للق�ضية‬ ‫الفل�سطينية‪ ،‬كما �أعرب عن تقديره البالغ لزيارة‬ ‫رئي�س ال��وزراء املاليزي جنيب عبد ال��رزاق لقطاع‬ ‫غزة املحا�صر وو�صفها باخلطوة ال�شجاعة‪.‬‬

‫مناطق احل ��رب‪ ،‬كما �أن ترحيل الالجئني‬ ‫باجتاه �سورية يعترب انتهاكاً �صارخاً لأب�سط‬ ‫ح�ق��وق ال�لاج��ئ‪ ،‬وه��و أ�م��ر تتحمل عواقبه‬ ‫احلكومة امل�صرية‪.‬‬ ‫ج��دي��ر ب��ال��ذك��ر �أن ال�سلطات امل�صرية‬ ‫اعتقلت عدداً من الفل�سطينيني وال�سوريني‬ ‫ال��ذي��ن ت�ستعد لرتحيلهم ب��اجت��اه ��س��وري��ة‬ ‫الليلة عرب مطار القاهرة‪ ،‬كما �أن انتهاكات‬ ‫�إن�سانية ج�سيمة �سجلت خالل الأيام املا�ضية‬ ‫بحق ال�سجناء الفل�سطينيني وال�سوريني‬ ‫يف �سجون م�صر بالإ�سكندرية‪ ،‬خا�صة فيما‬ ‫ي�ت�ع�ل��ق ب�ق���ض��اي��ا ال �ت �ح��ر���ش اجل �ن �� �س��ي‪ ،‬ه��ذا‬ ‫ويقبع يف ���جون م�صر م��ا ي�ق��رب م��ن ‪290‬‬ ‫معتق ً‬ ‫ال فل�سطينياً من �سورية معظمهم من‬ ‫العائالت التي ت�ضم �أطفا ًال ون�ساء‪.‬‬

‫ت�سود باحات الأق�صى يف ظل ال��دع��وات اليهودية‬ ‫لتنظيم اقتحامات جماعية يف الأق�صى‪ ،‬و�إدخ��ال‬ ‫ال�شمعدان الإ�سرائيلي �إىل امل�سجد‪.‬‬ ‫وذك ��ر �أن امل �ئ��ات م��ن ط�ل�اب وط��ال �ب��ات العلم‬ ‫وحرا�س الأق�صى على �أهبة اال�ستعداد للت�صدي‬ ‫القتحامات امل�ستوطنني وانتهاكاتهم بحق امل�سجد‪،‬‬ ‫ريا �إىل �أن �شرطة االحتالل منعت الع�شرات‬ ‫م�ش ً‬ ‫م��ن ال �ط�لاب م��ن دخ ��ول امل���س�ج��د‪ ،‬ح�ي��ث راب �ط��وا‬ ‫عند بابي الأ�سباط وحطة‪ ،‬ولكن ال�شرطة طوقت‬ ‫املنطقة و�أبعدتهم عن الأق�صى ‪� 10‬أمتار‪.‬‬ ‫و�أف��اد �أبو العطا ب�أن �شرطة االحتالل �سلمت‬ ‫الطالب عبد اهلل �أبو بكر �أم ًرا ع�سكر ًيا مبنع دخول‬ ‫امل�سجد الأق�صى ملدة �ستة �أ�شهر‪.‬‬ ‫و�صعدت اجلماعات اليهودية و�أذرع االحتالل‬ ‫املختلفة خ�لال الأي ��ام الأخ�ي�رة م��ن اقتحاماتها‬ ‫وا��س�ت�ه��داف�ه��ا للم�سجد الأق �� �ص��ى و��س��ط حرا�سة‬ ‫م�شددة من �شرطة االحتالل‪ ،‬وخا�صة خالل عيد‬ ‫"احلانوكا" العربي‪ ،‬والذي بد أ� اخلمي�س املا�ضي‪،‬‬ ‫وي�ستمر ملدة �أ�سبوع‪.‬‬

‫معلمو الضفة يبدؤون‬ ‫إضراب ًا مفتوح ًا‬ ‫رام اهلل‪ -‬قد�س بر�س‬ ‫ت�صاعدت اخلالفات بني احت��اد املعلمني يف ال�ضفة‬ ‫الغربية املحتلة‪ ،‬ال��ذي ميثل أ�ك�ث�ر م��ن ‪ 50‬أ�ل��ف معلم‬ ‫فل�سطيني وحكومة رام اهلل‪ ،‬حيث �أعلن االحتاد الدخول‬ ‫يف �إ�ضراب مفتوح عن التدري�س ابتداء من �أم�س الثالثاء‪.‬‬ ‫وقال مرا�سل لـ "قد�س بر�س" �إن املدار�س احلكومية يف‬ ‫ال�ضفة الغربية‪ ،‬مل تفتح �أبوابها‪ ،‬ومل يتوجه املدر�سون‬ ‫وال�ط�لاب �إىل مدار�سهم‪ .‬وج��اء ق��رار الإ��ض��راب املفتوح‬ ‫عقب قرار �أ�صدرته حمكمة العدل العليا الفل�سطينية‪،‬‬ ‫�أم�س االثنني‪ ،‬باعتبار الإ�ضراب غري قانوين‪.‬‬ ‫وقال االحتاد �إن الإ�ضراب املفتوح �سي�ستمر حتى يتم‬ ‫اال�ستجابة ملطالب املعلمني‪ ،‬وعلى ر�أ�سها احت�ساب عالوة‬ ‫غالء املعي�شة (‪ 2,03‬يف املئة) التي اقتطعتها احلكومة‬ ‫م�ن��ذ ب��داي��ة ال �ع��ام اجل � ��اري‪ ،‬وت�ط�ب�ي��ق ال�ب�ن��دي��ن ال�ث��اين‬ ‫وال�ث��ال��ث م��ن االت �ف��اق ح�سب مفهوم االحت ��اد‪ ،‬و�إ� �ص��دار‬ ‫مر�سومني م��ن رئي�س ال�سلطة الفل�سطينية ليت�سنى‬ ‫التعامل مع البندين املذكورين ب�شكل قانوين و�سليم‪.‬‬ ‫وي�ط��ال��ب االحت ��اد ب�شمول ال�ع��ام�ل�ين الإداري �ي��ن يف‬ ‫مديريات الرتبية كافة بعالوة ‪ 10‬يف املئة‪ ،‬وه��و البند‬ ‫الذي ترف�ض احلكومة تطبيقه على الإداريني‪.‬‬

‫االحتالل يهدم مساكن‬ ‫ومنشآت زراعية يف األغوار‬ ‫طوبا�س‪ -‬قد�س بر�س‬ ‫هدمت ج��راف��ات االح�ت�لال ال�صهيوين‪ ،‬فجر �أم�س‬ ‫الثالثاء‪ ،‬ع��دة م�ساكن ومن�ش�آت زراع�ي��ة تعود ملزارعني‬ ‫فل�سطينيني يف الأغوار ال�شمالية‪.‬‬ ‫وق ��ال رئ�ي����س جمل�س امل��ال��ح وامل �� �ض��ارب ال�ب��دوي��ة يف‬ ‫حمافظة طوبا�س عارف دراغمة يف ت�صريحات �صحفية‪،‬‬ ‫«�إن قوات االحتالل اقتحمت منطقة البقيعة والعد�سة‬ ‫منذ ��س��اع��ات الفجر الأوىل‪ ،‬و��ش��رع��ت اجل��راف��ات بهدم‬ ‫م���س�ك�ن�ين مل��واط �ن�ين م��ن ط �م��ون‪ ،‬يف ح�ي�ن ه��دم��ت ق��وة‬ ‫ع�سكرية أ�خ ��رى آ�ب ��ار جتميع م�ي��اه ب��ال�ق��رب م��ن خربة‬ ‫يرزة»‪.‬‬ ‫و�أ�� �ض ��اف �أن ق� ��وات االح� �ت�ل�ال أ�غ �ل �ق��ت املنطقتني‬ ‫ع�سكريا‪ ،‬ومنعت ال�صحفيني واملواطنني من االق�تراب‪،‬‬ ‫ريا �إىل �أن معظم الأهايل مل يتلقوا �إخطارات بالهدم‪.‬‬ ‫م�ش ً‬ ‫و�أكد دراغمة �أن االحتالل م�ستمر يف اعتداءاته على‬ ‫الب�شر وال�شجر واحل�ج��ر يف الأغ ��وار لتهجري �سكانها‪،‬‬ ‫ريا �إىل �أن االحتالل �أخطر قبل أ�ي��ام مناطق �أخرى‬ ‫م�ش ً‬ ‫ب��الأغ��وار ال�شمالية بالرحيل ع��ن مناطقهم والتهديد‬ ‫بهدم م�ساكنهم يف حال عدم رحيلهم‪.‬‬


‫‪8‬‬

‫عربي ودولي‬

‫الأربعاء (‪ )4‬كانون الأول (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2496‬‬

‫انفجار وسط دمشق واشتباكات عنيفة يف حماة ودرعا‬ ‫دم�شق‪ -‬وكاالت‬ ‫وقع انفجار �أم�س الثالثاء و�سط العا�صمة دم�شق خملفا قتلى‬ ‫وج��رح��ى‪ ،‬كما �شهدت ع��دة مناطق ��س��وري��ة ا�شتباكات عنيفة بني‬ ‫اجلي�شني احلر والنظامي كان �أبرزها بريف حماة ومدينة درعا‪ ،‬يف‬ ‫حني توا�صلت اال�شتباكات يف ريف دم�شق وحلب ودير الزور والرقة‬ ‫خملفة �ضحايا‪.‬‬ ‫وق��د أ�ع�ل��ن التلفزيون ال���س��وري الر�سمي �أن ان�ف�ج��ارا وق��ع يف‬ ‫منطقة اجل�سر الأبي�ض بالعا�صمة نتيجة تفجري �شخ�ص نف�سه‬ ‫�أ�سفر عن مقتل �شخ�صني وجرح �آخرين‪ ،‬وو�صفت وزارة الداخلية‬ ‫التفجري بـ"الإرهابي"‪.‬‬ ‫جتدر الإ�شارة �إىل �أنه ينت�شر يف املنطقة العديد من احلواجز‬ ‫الع�سكرية التابعة لقوات النظام �إ�ضافة �إىل وجود فرع �أمني ير�أ�سه‬ ‫حافظ خملوف ابن خالة الرئي�س ال�سوري ب�شار الأ�سد هناك‪.‬‬ ‫من جهة �أخ��رى �أف��اد نا�شطون �أن ا�شتباكات اندلعت عند عدد‬ ‫من احلواجز الع�سكرية يف عدة بلدات بريف حماة (و�سط البالد)‪،‬‬ ‫وق�صف اجلي�ش ال�سوري احلر حاجز اجل�سر التابع لقوات النظام يف‬ ‫بلدة مورك بريف حماة مبدافع حملية ال�صنع‪.‬‬ ‫كما ق�صف اجلي�ش احلر حاجز ال�سمان على �أطراف بلدة طيبة‬ ‫الإمام بقذائف الدبابات‪ .‬وتعد هذه احلواجز م�صدر ق�صف اجلي�ش‬ ‫النظامي لقرى ري��ف ح�م��اة‪ .‬وذك��ر النا�شطون �أن ق��وات املعار�ضة‬ ‫حتا�صر هذه احلواجز بينما ت�ستمر املعارك حولها‪.‬‬ ‫ق�صف عنيف‬ ‫ويف جنوب البالد‪ ،‬تعر�ضت مدينة درع��ا البلد لق�صف مدفعي‬ ‫بعد �سيطرة ق��وات املعار�ضة امل�سلحة عليها‪ ،‬كما ُ�سجلت ا�شتباكات‬ ‫يف حي املن�شية باملدينة‪ .‬وتعر�ض حي طريق ال�سد لق�صف عنيف‬ ‫براجمات ال�صواريخ واملدفعية الثقيلة‪.‬‬ ‫كما ُ�سجل ام�س ق�صف باملدفعية والر�شا�شات الثقيلة على حي‬ ‫برزة يف دم�شق‪ ،‬وا�شتباكات على �أطراف حي برزة بني اجلي�ش احلر‬

‫والقوات النظامية‪.‬‬ ‫�أم ��ا يف ري��ف دم���ش��ق‪ ،‬ف�ق��د ت�ع��ر��ض��ت ال�ن�ب��ك وب���س��ات�ين املليحة‬ ‫ومعظم بلدات الغوطة ال�شرقية لق�صف عنيف براجمات ال�صواريخ‬ ‫واملدفعية الثقيلة م��ن جانب ق��وات النظام‪ ،‬كما وقعت ا�شتباكات‬ ‫عنيفة يف حميط حاجز النور يف بلدة املليحة وعلى عدة حماور يف‬ ‫منطقة املرج بالغوطة ال�شرقية‪.‬‬ ‫ويف حلب (�شمال البالد) وقعت ا�شتباكات عنيفة عند تلة ال�شيخ‬ ‫يو�سف ومبنى املوا�صالت مبنطقة النقارين �شرقي املدينة‪.‬‬ ‫�أما يف دير الزور (�شرق البالد) فقد تعر�ضت العديد من الأحياء‬ ‫لق�صف عنيف براجمات ال�صواريخ واملدفعية الثقيلة‪.‬‬ ‫كما تعر�ضت بلدة نبع ال�صخر وبلدات �أخرى بريف القنيطرة‬ ‫(جنوبا) لق�صف عنيف باملدفعية الثقيلة‪.‬‬ ‫و��ش�ه��دت مدينة ال��رق��ة (��ش��رق��ا) ا�شتباكات ب�ين اجلي�ش احلر‬ ‫وقوات النظام متركزت يف حميط الفرقة ‪� 17‬شمال مدينة الرقة‪.‬‬ ‫معلوال‬ ‫واالثنني‪� ،‬أعلن مقاتلو املعار�ضة متكنهم من ال�سيطرة ب�شكل‬ ‫كامل للمرة الثانية على بلدة معلوال ذات الغالبية امل�سيحية يف ريف‬ ‫دم�شق‪ ،‬بعد ا�شتباكات ب��د�أت منذ ع��دة �أي��ام مع ق��وات النظام و�أدت‬ ‫�إىل تدمري كبري فيها‪ .‬وذك��ر أ�ح��د وجهاء البلدة ُيدعى مطانيو�س‬ ‫دحدوح �أن معظم �سكان البلدة نزحوا عنها �إىل قرى حميطة �أو �إىل‬ ‫العا�صمة‪.‬‬ ‫وكان مقاتلو املعار�ضة �سيطروا لأول مرة على معلوال يف �أيلول‬ ‫املا�ضي عقب ا�شتباكات‪ ،‬قبل �أن تعاود قوات النظام ال�سيطرة عليها‪.‬‬ ‫وت�أتي هذه التطورات يف معلوال مبنطقة القلمون يف ريف دم�شق‬ ‫بعد اندالع ا�شتباكات يف بلدات القلمون‪ ،‬وخ�سارة مقاتلي املعار�ضة‬ ‫بلدتي قارة ودير عطية‪ ،‬مع ا�ستمرار املعارك يف النبك‪.‬‬ ‫ون�ف��ت رئي�سة دي��ر "مار تقال" ت�ق��اري��ر ت��داول�ت�ه��ا جمموعات‬ ‫م�ؤيدة للحكومة تفيد باعتقالها عددا من الراهبات على يد م�سلحي‬ ‫املعار�ضة‪ ،‬كما نفت قيام ه�ؤالء املقاتلني بنهب املواقع امل�سيحية‪.‬‬

‫مقر "الفرقة ‪ "17‬آخر معارك النظام‬ ‫واملعارضة يف الرقة‬ ‫الرقة‪ -‬وكاالت‬ ‫ت���س�ت�م��ر م �ع��رك��ة � �س �ي �ط��رة امل �ع��ار� �ض��ة‬ ‫امل �� �س �ل �ح��ة ع �ل��ى م �ق��ر "الفرقة ‪ "17‬يف‬ ‫حمافظة ال��رق��ة �شمايل �سوريا ال�ت��ي ُتعد‬ ‫الفرقة القتالية الوحيدة املتبقية للجي�ش‬ ‫النظامي يف املنطقة ال�شرقية من البالد‪.‬‬ ‫وب� ��د�أت ه ��ذه امل�ع��رك��ة يف أ�ي� ��ار امل��ا��ض��ي‬ ‫ب�ف��ر���ض ال �ث��وار ح �� �ص��ارا ك��ام�لا ع�ل��ى مقر‬ ‫ال �ف��رق��ة‪ ،‬ك�م��ا ��ش�ن��وا �سل�سلة ه�ج�م��ات ك��ان‬ ‫�آخ��ره��ا يف الع�شرين م��ن ال�شهر املن�صرم‪،‬‬ ‫�أدت �إىل ��س�ي�ط��رت�ه��م ع�ل��ى ‪ %85‬م��ن مقر‬ ‫ال �ف��رق��ة‪ ،‬ب�ي�ن�م��ا ي�ح�ت�ف��ظ ال �ن �ظ��ام مببنى‬ ‫القيادة وم�ساكن ال�ضباط‪ ،‬وفق نا�شطني‪.‬‬ ‫وتقع "الفرقة ‪� "17‬شمال مدينة الرقة‬ ‫وتبعد عن مركز املدينة �سبعة كيلومرتات‪،‬‬ ‫كما ُتعد ذات �أهمية ا�سرتاتيجية؛ كونها‬ ‫تف�صل بني مدينة الرقة وريفها‪� ،‬إ�ضافة‬ ‫�إىل �أنها ت�ضم أ�ك�ثر من ‪ 14‬كتيبة‪� ،‬أبرزها‬ ‫كتيبة الكيمياء والإ�شارة والأغرار واملدفعية‬ ‫وكتيبة القوات اخلا�صة‪.‬‬ ‫ويو�ضح ع�ضو مركز الرقة الإعالمي‬ ‫أ�ب � ��و ال� ��واث� ��ق ال� ��رق� ��اوي أ�ه �م �ي ��ة ال �ف��رق��ة‬ ‫باعتبارها الفرقة الوحيدة لقوات النظام‬ ‫الباقية يف املنطقة ال�شرقية ل�سوريا‪ ،‬ويتبع‬ ‫مدينتي دير الزور‬ ‫لها عدد من الألوية يف‬ ‫ْ‬ ‫واحل�سكة‪.‬‬ ‫وح� ��ول الأ� �س �ب ��اب ال �ت��ي أ�ط ��ال ��ت أ�م ��د‬ ‫ال���س�ي�ط��رة ال�ك��ام�ل��ة ل�ل�م�ع��ار��ض��ة امل�سلحة‬ ‫على مقر الفرقة‪ ،‬يقول الرقاوي �إن مقر‬ ‫"الفرقة ‪ "17‬حم�صن بدرجة عالية جدا‪،‬‬ ‫إ���ض��اف��ة �إىل وج��ود م�ساحة مك�شوفة أ�م��ام‬ ‫املقر‪ ،‬مما ي�صعب مهمة ال�سيطرة عليها‪.‬‬ ‫وال�سبب الآخر ‪-‬يتابع الرقاوي‪ -‬يكمن‬

‫مبنى م�ساكن ال�ضباط داخل «الفرقة ‪ »17‬بالرقة التي ما تزال حتت �سيطرة النظام‬

‫يف امتالك جنود النظام املتح�صنني داخل‬ ‫املقر �أ�سلحة ثقيلة ومتطورة‪ ،‬وخ�صو�صا‬ ‫مبنيي م�ساكن ال�ضباط وقيادة الفرقة‪،‬‬ ‫يف‬ ‫ْ‬ ‫ناهيك عن ن�شر القنا�صة وع�شرات املدافع‬ ‫الثقيلة على املبنيينْ ‪.‬‬ ‫ويختم ع�ضو مركز الرقة الإعالمي‬ ‫ب�أن الطريان احلربي واملروحي القادم من‬ ‫مطار الطبقة الع�سكري يلقي بالذخرية‬ ‫وال �ط �ع��ام وال �� �ش��راب ل �ق��وات ال�ن�ظ��ام داخ��ل‬ ‫�أماكن وجودهم بالفرقة‪.‬‬ ‫ر�أ�س املثلث‬ ‫ب � ��دوره‪ ،‬ي ��رى م��را� �س��ل ��ش�ب�ك��ة � �ش��ام يف‬ ‫الرقة وريفها �أبو بكر �أنه يف حال ا�ستطاع‬ ‫الثوار ال�سيطرة على الفرقة ب�شكل كامل‪،‬‬ ‫فهذا يعني �أن النظام لن ي�ستطيع ق�صف‬

‫م��دي �ن��ة ال ��رق ��ة ب �ع��د الآن‪� ،‬إال ب��وا��س�ط��ة‬ ‫��ص��واري��خ �سكود وال �ط�يران احل��رب��ي ‪-‬على‬ ‫حد قوله‪.-‬‬ ‫وي�ضيف �أب��و بكر أ�ن��ه �إذا خ�سر النظام‬ ‫مقر "الفرقة ‪ "17‬يكون فقد ر أ����س املثلث‬ ‫املكون بالأ�صل من هذه الفرقة‪ ،‬و"اللواء‬ ‫‪ "93‬يف عني عي�سى (‪ 80‬كلم �شمال الرقة)‪،‬‬ ‫ومطار الطبقة الع�سكري مبدينة الطبقة‬ ‫(‪ 50‬كلم ع��ن ال��رق��ة)‪ ،‬وه��ذا يعني أ�ن��ه لن‬ ‫ي�ستطيع حماية كل من اللواء واملطار من‬ ‫تقدم الثوار بعدها ‪-‬وفق ما �أفاد �أبو بكر‪.-‬‬ ‫�أما �أبرز الف�صائل الع�سكرية امل�شاركة‬ ‫باملعركة ‪-‬يتابع �أبو بكر‪ -‬فهي حركة �أحرار‬ ‫ال�شام الإ�سالمية‪ ،‬كما ت�شارك �أي�ضا ف�صائل‬ ‫ع�سكرية تابعة جلبهة الن�صرة واجلي�ش‬ ‫ال�سوري احل��ر والقليل م��ن جنود الدولة‬

‫الإ�سالمية يف العراق وال�شام‪.‬‬ ‫�أما عن �أعداد اجلنود املتبقني بالفرقة‪،‬‬ ‫فيقول �أب��و بكر �إن مقر "الفرقة ‪ "17‬كان‬ ‫يحوي أ�ك�ثر من أ�ل��ف عن�صر‪ ،‬والآن تفيد‬ ‫املعلومات الواردة من الثوار العاملني على‬ ‫الأر� ��ض �أن �أع ��داد عنا�صر النظام فيها ال‬ ‫تتجاوز ‪ ،350‬كما �أنها حتتوي �ضباطاً برتب‬ ‫عالية خمتبئني داخل م�ساكن ال�ضباط‪.‬‬ ‫وع��ن ت��وق�ع��ات��ه ح��ول ان�ت�ه��اء امل�ع��رك��ة‪،‬‬ ‫يخل�ص مرا�سل �شبكة �شام بالرقة وريفها‬ ‫�إىل �أن الثوار م�ستمرون باملعركة‪ ،‬ويعاين‬ ‫الآن م ��ن ب �ق��ي م ��ن ق� ��وات ال �ن �ظ��ام داخ ��ل‬ ‫الفرقة‪ ،‬اجلوع والنق�ص بالذخرية؛ ب�سبب‬ ‫ع��دم ق��درة ال �ط�يران على �إن ��زال املعونات‬ ‫لهم بدقة‪ ،‬ويعود ذلك ل�صغر امل�ساحة التي‬ ‫ي�سيطر عليها النظام‪.‬‬

‫اعتقاالت يف طرابلس لبنان والجيش‬ ‫يدهم مخازن سالح‬

‫طرابل�س‪ -‬وكاالت‬

‫داهم اجلي�ش اللبناين يف طرابل�س �شمايل لبنان عددا من‬ ‫خمازن الأ�سلحة ب�أرجاء خمتلفة من املدينة التي تتوا�صل فيها‬ ‫اال�شتباكات بني م�سلحي منطقتي جبل حم�سن وباب التبانة‪.‬‬ ‫ك�م��ا �أوق� ��ف اجل�ي����ش ع ��ددا م��ن امل�ط�ل��وب�ين مب��وج��ب م��ذك��رات‬ ‫ق�ضائية‪.‬‬ ‫وكان مفو�ض احلكومة لدى املحكمة الع�سكرية يف لبنان‬ ‫القا�ضي �صقر �صقر �أم��ر االث�ن�ين ب�ضبط ثمانية �أ�شخا�ص‬ ‫لتورطهم يف القتال ال��دائ��ر ب�ين منطقتي ب��اب التبانة وجبل‬ ‫حم�سن يف طرابل�س‪.‬‬ ‫وق ��ال م���ص��در ق�ضائي ل�ب�ن��اين �إن "القا�ضي �صقر �أم��ر‬ ‫بتوقيف ثمانية �أ�شخا�ص يف أ�ح��داث طرابل�س الأخ�يرة وطلب‬ ‫معرفة كامل هوية نحو �ستني �آخرين ممن ي�شاركون يف القتال‬ ‫يف املدينة؛ التخاذ الإجراء القانوين يف حقهم"‪.‬‬ ‫وك�ل�ف��ت احل�ك��وم��ة ال�ل�ب�ن��ان�ي��ة �أم ����س اجل�ي����ش ب��امل���س��ؤول�ي��ة‬ ‫الكاملة ع��ن الأم��ن يف مدينة طرابل�س ب�شمايل ال�ب�لاد التي‬ ‫ت�شهد منذ م�ساء اجلمعة املا�ضي جولة جديدة من اال�شتباكات‬ ‫العنيفة بني م�سلحني من منطقتي باب التبانة وجبل حم�سن‪،‬‬ ‫مما �أدى �إىل مقتل ‪� 11‬شخ�صا و�إ�صابة نحو �ستني �آخرين‪.‬‬

‫تكليف اجلي�ش‬

‫الأمنية حتت �إمرته ملدة �ستة �أ�شهر‪.‬‬ ‫وجاءت الإجراء بعد ت�سا�ؤالت من �سيا�سيي املدينة و�سكانها‬ ‫عن هيبة الدولة يف ظل جتدد العنف طيلة ال�سنوات املا�ضية‬ ‫باملنطقة‪ ،‬وما �أحدثته املوجة الأخرية من توقف لن�شاط احلياة‬ ‫بكلتا املنطقتني و�إغالق املدار�س �أبوابها و�إجالء ال�سكان‪.‬‬ ‫وي�أتي القرار بعد عدة إ�ج��راءات اتخذها اجلي�ش ب�صورة‬ ‫م�ت��وازي��ة يف املنطقتني‪ ،‬منها ال�ق�ي��ام مب��داه�م��ات واع�ت�ق��االت‬ ‫وم�صادرة �أ�سلحة‪.‬‬ ‫ومن املنتظر معرفة �صدى القرار لدى ال�سيا�سيني الذين‬ ‫ي��دع�م��ون امل�سلحني باملنطقتني يف ان�ت�ظ��ار التو�صل �إىل حل‬ ‫�سيا�سي �شامل‪ ،‬باعتبار �أن املعادلة يف طرابل�س حتكمها ح�سابات‬ ‫داخلية ولها تفرعات �إقليمية خ�صو�صا ال�صراع يف �سوريا‪.‬‬ ‫من جهته‪ ،‬قال وزير الإعالم يف حكومة ت�صريف الأعمال‬ ‫اللبنانية وليد ال��داع��وق �إن ق��رار تكليف اجلي�ش بامل�س�ؤولية‬ ‫الكاملة ع��ن الأم��ن يف طرابل�س ه��و حتديث ل�ق��رارات �سابقة‪،‬‬ ‫واجلديد فيه �أن كل الأجهزة الأمنية �ستكون حتت �إمرة اجلي�ش‬ ‫"الذي �سيقمع كل املخالفات من �أي جهة كانت"‪.‬‬ ‫وا�ستبعد ال��داع��وق ح��دوث �أي عوائق "متنع اجلي�ش من‬ ‫قمع كل خمالف‪ ،‬وكل من يعكر �صفو الأمن يف طرابل�س من �أي‬ ‫جهة كانت" ‪-‬ح�سب قوله‪.-‬‬

‫ا�ستمرار املواجهات‬

‫وك��ان��ت امل��واج �ه��ات ا� �س �ت �م��رت أ�م ����س ب�ي�ن م���س�ل�ح�ين من‬ ‫وقال رئي�س حكومة ت�صريف الأعمال جنيب ميقاتي ‪-‬بعد‬ ‫اجتماع �أمني عقد يف الق�صر اجلمهوري‪� -‬إنه مت االتفاق على منطقتي باب التبانة وجبل حم�سن‪ ،‬مما �أدى �إىل مقتل �شخ�ص‬ ‫تكليف اجلي�ش بحفظ الأم��ن باملدينة‪ ،‬وو�ضع جميع الأجهزة وجرح �آخر‪ ،‬وهو ما يرفع عدد �ضحايا املواجهات �إىل ‪ 11‬قتيال‬

‫ونحو ‪ 60‬جريحا‪ ،‬كما �أغلقت املدار�س يف املدينة �أبوابها حتى‬ ‫�إ�شعار �آخر‪.‬‬ ‫وقد جاء احلادث رغم الهدوء امل�شوب باحلذر الذي �ساد‬ ‫املدينة �صباح االثنني بعد ا�شتباكات كانت هي الأعنف م�ساء‬ ‫الأحد‪ ،‬ا�ستخدمت فيها �أ�سلحة خمتلفة‪.‬‬ ‫على �صعيد مت�صل‪ ،‬نفى ح��زب اهلل اللبناين م��ا �أوردت��ه‬ ‫بع�ض و�سائل الإع�ل�ام عن وج��ود عنا�صر وخ�براء ع�سكريني‬ ‫منه يف منطقة جبل حم�سن مبدينة طرابل�س‪ ،‬وا�صفا ذلك‬ ‫ب�أنه "باطل" و"ال ي�ستند �إىل �أي �أ�سا�س �أو دليل"‪.‬‬ ‫ي�شار �إىل �أن طرابل�س ت�شهد ب�صورة متكررة �أعمال عنف‪،‬‬ ‫وت�صاعد التوتر فيها منذ ان��دالع الأزم��ة ال�سورية قبل نحو‬ ‫عامني ون�صف العام‪ ،‬وال �سيما �أن منطقة جبل حم�سن ت�ؤيد‬ ‫النظام ال�سوري‪ ،‬يف حني �أن باب التبانة تتعاطف مع املعار�ضة‬ ‫ال�سورية‪.‬‬ ‫وجتدد التوتر يف طرابل�س منذ اخلمي�س املا�ضي بعد �أن‬ ‫رفعت �أعالماً م�ؤيدة النظام ال�سوري يف منطقة جبل حم�سن‪،‬‬ ‫ف��ارت�ف�ع��ت إ�ث ��ر ذل��ك �أع�ل�ام ال �ث��ورة ال���س��وري��ة يف منطقة ب��اب‬ ‫التبانة‪.‬‬ ‫وت�أتي اال�شتباكات التي ا�ستخدمت فيها �أ�سلحة ر�شا�شة‬ ‫وق��ذائ��ف ��ص��اروخ�ي��ة عقب م��وج��ة م��ن �أع �م��ال عنف ك��ان��ت قد‬ ‫�شهدتها املدينة قبل نحو �شهر ب�ين م��ؤي��دي��ن لنظام الأ��س��د‬ ‫ومنا�صرين للمعار�ضة ال�سورية‪.‬‬ ‫وت�سبب العنف الطائفي يف املدينة منذ عام ‪ 2008‬يف مقتل‬ ‫نحو ‪� 160‬شخ�صا و�إ�صابة ‪ 1165‬بجروح‪.‬‬

‫�أحياء مدمرة بالكامل يف ربف دم�شق نتيجة ق�صف النظام‬

‫اإلبراهيمي يؤيد "جمهورية جديدة" يف سوريا‬ ‫جنيف‪ -‬وكاالت‬ ‫�أع��رب املبعوث الأمم��ي والعربي امل�شرتك �إىل �سوريا‬ ‫الأخ�ضر الإبراهيمي االثنني عن ت�أييده لقيام "جمهورية‬ ‫جديدة" يف �سوريا �سيحدد ال���س��وري��ون طبيعتها‪ ،‬ح�سب‬ ‫قوله‪.‬‬ ‫وق��ال الإب��راه�ي�م��ي يف مقابلة م��ع �شبكة التلفزيون‬ ‫ال�سوي�سرية العامة (�آر ت��ي أ����س) "بر�أيي املتوا�ضع‪ ،‬هذا‬ ‫يجب �أن يف�ضي �إىل ن�ظ��ام ج�م�ه��وري دمي�ق��راط��ي جديد‬ ‫غ�ير طائفي يف ��س��وري��ا‪ ،‬مم��ا يفتح ال�ب��اب �أم ��ام م��ا �أ�سميه‬ ‫اجلمهورية ال�سورية اجلديدة"‪.‬‬ ‫و أ���ض��اف "من ح��ق ال�سوريني �أن ي�ق��رروا م��ا ه��و هذا‬ ‫ال�ن�ظ��ام اجل��دي��د ال ��ذي �سي�سود يف ب�ل�اده��م‪ ،‬وم��ا طبيعة‬ ‫اجلمهورية اجلديدة التي �ستب�صر النور"‪.‬‬ ‫ودعا �أي�ضا �إىل "ت�سوية �سريعة" للنزاع" و�إال "ف�إنه‬ ‫�سيكون لدينا �صومال كبري مع زعماء حرب و�أمراء من كل‬ ‫الأن��واع �سيتقا�سمون البلد"‪ .‬لكنه اعترب �أن "ال�سوريني‬ ‫يريدون احلفاظ على وحدة بلدهم"‪ ،‬يف حني �أن "املنطقة‬ ‫والعامل بحاجة �إىل �سوريا موحدة"‪.‬‬ ‫الأ�سد وجنيف‪2‬‬ ‫من جهة �أخرى جدد الإبراهيمي �أمله يف �أن ت�شارك‬ ‫�إي��ران واململكة العربية ال�سعودية يف م�ؤمتر ال�سالم حول‬ ‫�سوريا يف ‪ 22‬كانون الثاين املقبل يف جنيف واملعروف با�سم‬ ‫جنيف‪.2‬‬ ‫وق��ال الإبراهيمي "ال �أعتقد �أن ب�شار الأ�سد �سيكون‬ ‫راغبا يف املجيء �إىل جنيف يف الظروف احلالية"‪.‬‬ ‫و�أ�شار �إىل �أن ما هو وارد على �أي حال يف بيان جنيف‬ ‫العام املا�ضي "هو �أن يح�ضر وفد للحكومة ووف��د ملمثلي‬ ‫املعار�ضة يتحاوران معا لت�شكيل حكومة جديدة �ستمار�س‬ ‫مبدئيا ال�سلطات خالل فرتة انتقالية يتعني حتديدها"‪.‬‬

‫وك��ان وزي��ر اخلارجية الإي��راين حممد ج��واد ظريف‬ ‫قال �إن بالده �ستح�ضر م�ؤمتر جنيف‪ 2‬من �أجل ال�سالم يف‬ ‫�سوريا �إذا وجهت �إليها الدعوة‪ ،‬و�أكد رف�ض �أي �شرط م�سبق‬ ‫لذلك‪ ،‬واعترب �أن م�شاركة �إيران �ست�ساعد على �إيجاد حلول‬ ‫والتو�صل لت�سوية للأزمة ال�سورية‪.‬‬ ‫م��ن جهة �أخ��رى ق��ال الإب��راه�ي�م��ي �إن "الأطراف ال‬ ‫تبدو م�ستعدة يف الوقت الراهن للتحدث عن وقف لإطالق‬ ‫ال �ن��ار ق�ب��ل االجتماع"‪ .‬وق ��ال "ندعوهم ك��ل ي��وم للقيام‬ ‫مب�ب��ادرات ميكن �أن ت�سهل عقد اجتماع يف جنيف‪ ،‬لكن ال‬ ‫�أ��د يجيب"‪.‬‬ ‫وب��د�أت الثورة يف �سوريا يف �آذر ‪ 2011‬بحركة احتجاج‬ ‫��ش�ع�ب�ي��ة حت��ول��ت �إىل ن ��زاع دم ��وي ب�ع��د �أن واج ��ه ال�ن�ظ��ام‬ ‫املظاهرات ال�شعبية ب�إطالق النار‪.‬‬ ‫و�أ��س�ف��رت أ�ع�م��ال العنف ع��ن مقتل ح��وايل ‪� 126‬أل��ف‬ ‫�شخ�ص يف ق��راب��ة ثالثة �أع ��وام‪ ،‬ح�سب ح�صيلة للمر�صد‬ ‫ال�سوري حلقوق الإن�سان‪.‬‬ ‫التزام فرن�سي‬ ‫على �صعيد مت�صل‪ ،‬ق��ال وزي��ر اخلارجية الفرن�سي‬ ‫لوران فابيو�س �إن بالده �ستبقي �سوريا يف قلب اهتماماتها‬ ‫وجت � ّن��د ج �ه��وده��ا لتح�سني و� �ض��ع ال���س�ك��ان ه �ن��اك‪ .‬وق��ال‬ ‫فابيو�س يف بيان مبنا�سبة تويل بالده رئا�سة جمل�س الأمن‬ ‫التابع ل�ل�أمم املتحدة يف الأول من كانون الأول اجل��اري‬ ‫"تبقى �سوريا يف قلب اهتماماتنا‪ .‬وبعيدا عن جهودها‬ ‫الدائمة للتو�صل �إىل حل �سيا�سي‪ ،‬تتجند فرن�سا لتح�سني‬ ‫و�ضع ال�سكان الذين يت�أملون منذ �أمد بعيد"‪.‬‬ ‫و�أ��ش��ار �إىل �أن باري�س �ستجري م�شاورات يف جمل�س‬ ‫الأمن‪ ،‬بدءا من هذا الأ�سبوع‪ ،‬مع فالريي �آمو�س م�ساعدة‬ ‫الأم�ي�ن ال �ع��ام ل�ل��أمم امل�ت�ح��دة ل�ل���ش��ؤون الإن���س��ان�ي��ة بغية‬ ‫معاينة م�سارات العمل من �أجل معاجلة الأحوال الإن�سانية‬ ‫الطارئة‪.‬‬

‫منظمة دولية‪ :‬سوريا والعراق وليبيا‬ ‫واليمن بني الدول األكثر فساد ًا‬ ‫برلني‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�صنفت منظمة ال�شفافية ال��دول�ي��ة ال���س��ودان وليبيا‬ ‫والعراق و�سوريا واليمن بني الدول االكرث ف�سادا يف العامل‬ ‫فيما اعتربت الدمنارك ونيوزيلندا الدولتني االقل ف�سادا‪،‬‬ ‫يف دليلها ال�سنوي ال�صادر الثالثاء‪.‬‬ ‫وبح�سب هذا الت�صنيف‪ ،‬ف��إن ال��دول االك�ثر ف�سادا هي‬ ‫ال�صومال وكوريا ال�شمالية وافغان�ستان‪.‬‬ ‫واع�ت�برت املنظمة ال�ت��ي تتخذ م�ق��را لها يف ب��رل�ين ان‬ ‫نحو ‪ %70‬من دول العامل تطرح "م�شكلة جدية" على �صعيد‬ ‫تف�شي الف�ساد بني موظفي اداراتها الر�سمية‪ ،‬بدون ان متنح‬ ‫�أي�اً من البلدان ال�ـ‪ 177‬التي تناولتها يف تقريرها عام ‪2013‬‬ ‫الت�صنيف االف�ضل‪.‬‬ ‫وت �ع��د ه ��ذه امل�ن�ظ�م��ة غ�ي�ر احل�ك��وم�ي��ة ك��ل ��س�ن��ة دل�ي�لا‬ ‫النت�شار الف�ساد بني االح��زاب ال�سيا�سية وال�شرطة والنظام‬ ‫الق�ضائي واخل��دم��ات ال�ع��ام��ة يف جميع ال �ب �ل��دان؛ وه��و ما‬ ‫يقو�ض النمو ويعيق مكافحة الفقر‪.‬‬ ‫وعلق احد باحثي منظمة ال�شفافية فني هايرني�ش ان‬ ‫"الف�ساد يطاول الفقراء ب�صورة خا�صة"‪.‬‬ ‫وتابع‪" :‬ما يتبني من خ�لال الت�صنيف هو ان ال��دول‬ ‫االك�ثر ف�سادا هي ال��دول االك�ثر فقرا‪ ،‬وان��ه يف ه��ذه ال��دول‬ ‫االكرث فقرا‪ ،‬ف�إن االقل ثراء هم الذين يعانون االكرث من‬ ‫الف�ساد‪ .‬هذه الدول لن تخرج اطالقا من الفقر اذا مل تكافح‬ ‫الف�ساد"‪.‬‬ ‫وبني الدول التي �سجلت اكرب تراجع يف الت�صنيف عام‬ ‫‪� 2013‬سوريا‪ ،‬وكذلك ليبيا ومايل اللتني �شهدتا يف ال�سنوات‬ ‫االخرية نزاعات ع�سكرية كربى‪.‬‬ ‫وقال هايرني�ش �إن "الف�ساد غالبا ما يرتافق مع تفكك‬ ‫بلد‪ ،‬وه��و ما ميكن ر�ؤي�ت��ه يف ليبيا و�سوريا البلدان اللذان‬ ‫�سجال اكرب تفاقم للف�ساد"‪.‬‬ ‫وا�ضاف‪" :‬اذا ما نظرمت اىل الدول يف ا�سفل الت�صنيف‪،‬‬ ‫��س��وف جت ��دون اي���ض��ا ال���ص��وم��ال‪� .‬إن �ه��ا دول ح�ي��ث ال تعمل‬ ‫احلكومة ب�شكل فاعل‪ ،‬وي�ضطر النا�س للجوء اىل جميع انواع‬ ‫الو�سائل للح�صول على خدمات وت�أمني قوتهم وبقائهم"‪.‬‬ ‫ويف اف�غ��ان���س�ت��ان ال�ت��ي �ستن�سحب منها ق ��وات احللف‬ ‫االطل�سي العام املقبل‪ ،‬بعد انت�شار ا�ستمر اكرث من عقد "مل‬

‫ن�سجل تقدما ملمو�سا" ‪-‬بح�سب هايرني�ش‪.-‬‬ ‫وبني ال��دول االكرث ف�سادا اي�ضا كوريا ال�شمالية التي‬ ‫و�صفها الباحث ب�أنها "جمتمع توتاليتاري منغلق ب�شكل‬ ‫كامل على نف�سه"؛ حيث يروي الفارون منه ان املجاعة تزيد‬ ‫من حدة الف�ساد‪" ،‬لأنكم بحاجة اىل معرفة �شخ�ص فا�سد‬ ‫داخل احلزب لت�أمني �سبل معي�شتكم"‪.‬‬ ‫ومن بني الدول التي "حققت اكرب قدر من التح�سن"‪،‬‬ ‫ول��و ان�ط�لاق��ا م��ن ادن ��ى امل���س�ت��وي��ات‪ ،‬ي��ذك��ر ال�ت�ق��ري��ر ب��ورم��ا‬ ‫حيث با�شرت ال�سلطات الع�سكرية احلاكمة عملية ادخ��ال‬ ‫الدميقراطية وق��د التزم ه��ذا البلد ال��ذي �شهد اقباال من‬ ‫امل�ستثمرين باحرتام قواعد ال�شفافية‪.‬‬ ‫وق��ال هايرني�ش‪�" :‬إنه ال�سبيل الوحيد ال��ذي ي�سمح‬ ‫للبلدان بتفادي ما يعرف بلعنة امل��وارد؛ �أي �أن تكون املوارد‬ ‫متوافرة فقط لنخبة حم��دودة جدا"‪ ،‬وهو بح�سبه "و�ضع‬ ‫نيجرييا ودول اخرى مزدهرة بف�ضل ثروتها النفطية"‪.‬‬ ‫وح ��ذرت رئي�سة منظمة ال�شفافية ال��دول�ي��ة الكندية‬ ‫اوغيت البيل من ان "جميع البلدان مهددة بالف�ساد على‬ ‫جميع م�ستويات احلكومة‪� ،‬سواء حني يكون املطلوب ت�سليم‬ ‫رخ�صة حملية �أم عند تطبيق قوانني وتنظيمات"‪.‬‬ ‫و� �ش��ددت املنظمة ع��ل ا�ستحالة ق�ي��ا���س ال�ف���س��اد ب�شكل‬ ‫دقيق؛ لأنه ميار�س خل�سة وب�صورة غري �شرعية‪.‬‬ ‫وحتدد منظمة ال�شفافية م�ؤ�شرها بناء على �آراء خرباء‬ ‫يف م�سائل الف�ساد �ضمن منظمات مثل البنك الدويل والبنك‬ ‫االفريقي للتنمية وم�ؤ�س�سة برتل�سمان االملانية وغريها‪.‬‬ ‫وت�صنف البلدان على �سلم يتدرج من �صفر اىل مئة‪ ،‬حيث‬ ‫يكون البلد امل�صنف بدرجة �صفر االكرث ف�سادا‪.‬ور�أت املنظمة‬ ‫ان الت�صنيف االخري "ير�سم جدو ًال مثريا للقلق"‪ ،‬مو�ضحة‬ ‫انه "ان كانت حفنة �صغرية من الدول حتقق نتيجة جيدة‪،‬‬ ‫�إال �أن �أياً منها ال ي�صل اىل العالمة الكاملة‪ .‬و�أكرث من ثلثي‬ ‫البلدان حت�صل على درجة دون اخلم�سني"‪.‬‬ ‫وبني الدول االكرث ف�سادا بني الدرجتني ‪ 10‬و‪ 19‬العراق‬ ‫و�سوريا وليبيا واليمن وال�سودان وجنوب ال�سودان وت�شاد‬ ‫وغينيا اال�ستوائية وغينيا بي�ساو وه��اي�ت��ي وتركمان�ستان‬ ‫واوزبك�ستان‪.‬‬ ‫ويف أ�ع �ل��ى ال�ت���ص�ن�ي��ف ب�ي�ن ال��درج �ت�ي�ن ‪ 80‬و‪ 89‬جند‬ ‫ال ��دمن ��ارك ون �ي��وزي �ل �ن��دا ول��وك���س�م�ب��ورغ وك �ن��دا وا��س�ترال�ي��ا‬ ‫وهولندا و�سوي�سرا و�سنغافورة والرنوج وال�سويد وفنلندا‪.‬‬


‫�ش�ؤون عربية ودولية‬

‫الأربعاء (‪ )4‬كانون الأول (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2496‬‬

‫‪9‬‬

‫طلبة ست جامعات مصرية ينددون بجرائم االنقالب‬ ‫القاهرة‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫تظاهرت �أم�س الثالثاء‪� ،‬أعداد كبرية من الطالب‬ ‫يف �ست جامعات م�صرية‪ 3 ،‬منها يف العا�صمة‪ ،‬وواحدة‬ ‫يف ال���ش��رق‪ ،‬وجامعتني أ�خ��ري�ين‪ ،‬واح ��دة منها جنوب‬ ‫م�صر وال�ث��ان�ي��ة ب��دل�ت��ا ال�ن�ي��ل‪ ،‬وذل ��ك اح�ت�ج��اج�اً على‬ ‫مقتل طالب بجامعة القاهرة قبل أ�ي��ام‪ ،‬و»االعتقال‬ ‫الع�شوائي للطالب»‪ ،‬وحب�س «حرائر الإ�سكندرية»‪.‬‬ ‫ول �ل �ي��وم ال ��راب ��ع ع �ل��ى ال � �ت� ��وايل‪ ،‬وا�� �ص ��ل ط�لاب‬ ‫كلية الهند�سة بجامعة ال�ق��اه��رة‪ ،‬تظاهراتهم مبقر‬ ‫اجلامعة‪ ،‬تنديداً مبقتل زميلهم الطالب حممد ر�ضا‬ ‫اخلمي�س املا�ضي‪ ،‬وللمطالبة بالق�صا�ص العاجل له‪،‬‬ ‫وفتح حتقيق �سريع يف احلادثة‪ ،‬و�ضرورة ا إلف��راج عن‬ ‫الطالب املعتقلني من الكلية‪ ،‬على خلفية م�شاركتهم‬ ‫بتظاهرات �سابقة‪.‬‬ ‫وبد�أت تظاهرات �أم�س لطالب الهند�سة‪ ،‬من �أمام‬ ‫مبنى ق�سم العمارة‪ ،‬بال�ساحة الكبرية يف الكلية‪ ،‬وطافت‬ ‫كافة �أرجائها‪ ،‬قبل �أن تخرج �إىل �شارع اجلامعة‪.‬‬ ‫وردد ال �ط�ل�اب ه �ت��اف��ات م �ن��ددة ب��اق �ت �ح��ام ق��وات‬ ‫ال���ش��رط��ة ل�ل�ح��رم اجل��ام �ع��ي‪ ،‬و»ح �ك��م ال�ع���س�ك��ر»‪ ،‬كما‬ ‫رفعوا الفتات تطالب باحلرية للمعتقلني‪ ،‬والق�صا�ص‬ ‫لزميلهم‪ ،‬ودعوات للإ�ضراب عن الدرا�سة‪.‬‬ ‫كما ا�ستطاع الطالب احل�صول على �صور قالوا‬ ‫�إن �ه��ا‪ :‬لل�ضابط ال ��ذي ق��ام ب ��إط�لاق ال��ر��ص��ا���ص على‬ ‫كلية الهند�سة؛ مم��ا �أدى ملقتل ال�ط��ال��ب‪ ،‬م��ن خالل‬ ‫ت�سجيالت الفيديو املوجودة على موقع يوتيوب‪ ،‬وطبع‬ ‫ثالث �صور كبرية له‪ ،‬وتعليقها على جدران الكلية‪.‬‬ ‫ويف اجلامعة نف�سها‪� ،‬أعلن ‪ 48‬ع�ضوا من �أع�ضاء‬ ‫هيئة التدري�س والهيئة املعاونة لهم‪ ،‬يف كلية احلا�سبات‬ ‫واملعلومات‪� ،‬أم�س‪ ،‬ت�ضامنهم مع �إ�ضراب �أع�ضاء هيئة‬ ‫ت��دري����س ه�ن��د��س��ة ال �ق��اه��رة‪ ،‬ت �ن��دي��داً مبقتل الطالب‬ ‫حممد ر�ضا‪.‬‬ ‫وطالب الأع�ضاء املوقعون علي بيان �أ�صدروه حتت‬ ‫عنوان «بيان‪ ١‬من هيئة التدري�س بحا�سبات ومعلومات‬ ‫القاهرة ب�ش�أن أ�ح��داث اخلمي�س»‪ ،‬بـ»�ضرورة ا إلف��راج‬ ‫عن كافة طالب و�أ�ساتذة اجلامعة املعتقلني �سيا�سياً‪،‬‬ ‫و�إ�سقاط التهم املوجهة �إليهم‪ ،‬و�ضرورة رحيل كل قوات‬ ‫اجلي�ش وال�شرطة املوجودة يف حميط ميدان النه�ضة‪،‬‬ ‫وبجوار جامعة القاهرة‪ ،‬و�إلغاء كافة العقوبات امل�سي�سة‬ ‫�ضد الطالب املعربين عن ر�أيهم بكل �سلمية‪ ،‬ال�صادرة‬ ‫من جمال�س الكليات‪ ،‬حفاظا عليهم»‪.‬‬

‫من مظاهرات الطلبة �ضد االنقالب يوم �أم�س (الأنا�ضول)‬

‫و��ش��رق��ي ال �ق��اه��رة‪ ،‬ال�ت�ح�م��ت ت �ظ��اه��رات طالبية‬ ‫�شارك فيها عدد من الطلبة والطالبات داخل جامعة‬ ‫الأزه��ر الكائنة يف حي مدينة ن�صر‪ ،‬مرددين هتافات‬ ‫�ضد ال�شرطة‪.‬‬ ‫يف ه ��ذه ا ألث � �ن� ��اء‪ ،‬ح� ��اول ال �ط�ل�اب اخل � ��روج من‬ ‫الباب الرئي�س للجامعة �إىل طريق الن�صر (املواجه‬ ‫للجامعة)‪ ،‬لكن الت�شكيالت الأمنية املوجودة يف اخلارج‬ ‫منعتهم من ذلك‪ .‬ويف مقر اجلامعة نف�سه‪� ،‬أقدم طلبة‬ ‫خ�لال م�ؤمتر نظمته احل��رك��ات الطالبية أ�م��ام كلية‬ ‫هند�سة «بنني» على تعليق �صورة للرئي�س مر�سي‪ ،‬كتب‬ ‫عليها «رئي�س م�صر»‪.‬‬ ‫ويف امل�ؤمتر نف�سه الذي ُنظم لـ»رف�ض االنتهاكات‬ ‫يف ح��ق ال�ط��ال��ب الأزه � ��ري»‪ ،‬ان���ض��م ع��دد م��ن أ�ع���ض��اء‬ ‫الهيئة التدري�سية لل��لبة باجلامعة‪ ،‬و�أخذوا يرددون‬ ‫ه �ت��اف��ات اح �ت �ج��اج �ي��ة ع �ل��ى «ال �ق �م ��ع»‪ ،‬وي ��دع ��ون �إىل‬

‫وفد للربملان األوروبي يلتقي‬ ‫تحالف الشرعية بالقاهرة‬ ‫القاهرة‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫ال �ت �ق��ى ظ �ه��ر أ�م� �� ��س ال �ث�ل�اث ��اء‪،‬‬ ‫ممثلون لـ"التحالف الوطني لدعم‬ ‫ال�شرعية ورف����ض االنقالب" امل� ؤ�ي��د‬ ‫ل�ل��رئ�ي����س امل �� �ص��ري امل �ن �ت �خ��ب حممد‬ ‫مر�سي‪ ،‬يف القاهرة‪ ،‬بوفد من "جلنة‬ ‫امل�شرق العربي" بالربملان الأوروبي‪.‬‬ ‫وو�صل الوفد الأوروبي العا�صمة‬ ‫امل�صرية‪ ،‬م�ساء الأحد املا�ضي‪ ،‬يف زيارة‬ ‫ت�ستغرق ‪ 3‬أ�ي��ام‪ ،‬يلتقي خاللها ع��ددًا‬ ‫م��ن امل�س�ؤولني‪ ،‬لبحث آ�خ��ر تطورات‬ ‫ال��و� �ض��ع يف م �� �ص��ر‪ ،‬ب�ح���س��ب م���ص��ادر‬ ‫دبلوما�سية‪.‬‬ ‫وح �� �ض��ر اج �ت �م��اع أ�م � �� ��س‪ ،‬ال ��ذي‬ ‫ع �ق��د ب� � أ�ح ��د ف� �ن ��ادق ال� �ق ��اه ��رة‪ ،‬م��ن‬ ‫ج��ان��ب ال �ت �ح��ال��ف‪ ،‬حم�م��د ع�ل��ي ب�شر‬ ‫وزي��ر التنمية املحلية ال�سابق املنتمي‬ ‫جلماعة ا إلخ� ��وان امل�سلمني‪ ،‬وعمرو‬ ‫ف��اروق املتحدث با�سم ح��زب الو�سط‪،‬‬ ‫فيما اعتذر حممود طه ع�ضو الهيئة‬ ‫العليا حلزب البناء والتنمية‪ ،‬ال��ذراع‬ ‫ال�سيا�سي للجماعة الإ�سالمية‪ ،‬بينما‬

‫ح�ضر وف��د ال�برمل��ان الأوروب� ��ي ال��ذي‬ ‫ي�ضم ‪ 6‬نواب‪.‬‬ ‫وك ��ان ال�ت�ح��ال��ف ال��وط�ن��ي التقى‬ ‫مب�ب�ع��وث االحت� ��اد الأوروب� � ��ي لل�شرق‬ ‫الأو�� �س ��ط ب��ري��ان��دي �ن��و ل �ي��ون ي ��وم ‪14‬‬ ‫ت�شرين الثاين املا�ضي‪ ،‬وطرح الأخري‬ ‫اق �ت��راح � ��ا مب �� �ش ��ارك ��ة ال �ت �ح ��ال ��ف يف‬ ‫اال�ستفتاء على ال��د��س�ت��ور (ال ��ذي مل‬ ‫يتحدد م��وع��ده ب�ع��د)‪ ،‬لكن التحالف‬ ‫اع � �ت �ب�ره "غري م �ق �ب��ول وت���ض�ي�ي�ع��ا‬ ‫للوقت"‪ ،‬بح�سب ت�صريحات �سابقة‬ ‫مل �ج��دي ق��رق��ر‪ ،‬الأم�ي��ن ال �ع��ام حل��زب‬ ‫اال�ستقالل‪ ،‬والقيادي يف التحالف‪.‬‬ ‫وخ�ل�ال الأ��س�ب��وع�ي�ين املا�ضيني‪،‬‬ ‫ع �ق��د م �� �س ��ؤول��ون دب �ل��وم��ا� �س �ي��ون من‬ ‫ع� ��دة دول‪ ،‬يف م �ق��دم �ت �ه��ا ال ��والي ��ات‬ ‫املتحدة وال�ي��اب��ان و�إ�سبانيا و�إيطاليا‬ ‫التحالف الوطني يف م�صر اجتماعات‬ ‫مع ق�ي��ادات التحالف بهدف حماولة‬ ‫�إقناعهم بامل�شاركة يف اال�ستفتاء على‬ ‫ال��د��س�ت��ور‪ ،‬ح�ت��ى و�إن ك��ان��ت امل�شاركة‬ ‫بالرف�ض‪ ،‬بح�سب م�صادر بالتحالف‪.‬‬

‫اعتقال الناشط املصري أحمد دومة‬ ‫وتجديد حبس أحمد ماهر‬ ‫القاهرة‪ -‬وكاالت‬ ‫اعتقلت قوات الأمن امل�صرية �أم�س الثالثاء‬ ‫النا�شط واملدون �أحمد دومة‪ ،‬وذلك بعد مرور‬ ‫يوم على جتديد حب�س م�ؤ�س�س حركة ‪� 6‬أبريل‬ ‫ع�ل��ى ذم ��ة ال�ت�ح�ق�ي��ق‪ ،‬وا إلف� � ��راج ع��ن امل�ح��ام��ي‬ ‫�أحمد احلمراوي رئي�س هيئة الدفاع عن فتيات‬ ‫الإ�سكندرية املحكوم عليهن بال�سجن ‪ 11‬عاما‪.‬‬ ‫فقد ق��ال النا�شط وامل��دون امل�صري �أحمد‬ ‫دومة �أم�س �إن قوة من ال�شرطة �ألقت القب�ض‬ ‫عليه من منزله يف القاهرة واقتادته �إىل ق�سم‬ ‫ال�شرطة‪ .‬وكتب دوم��ة يف �صفحته على موقع‬ ‫في�سبوك "�أنا الآن موجود يف ق�سم (�شرطة)‬ ‫الب�ساتني‪ ..‬مل �أع��رف بعد التهمة املوجهة يل‬ ‫وال �سبب القب�ض علي"‪.‬‬ ‫وكان دومة معار�ضا ن�شطا للرئي�س املخلوع‬ ‫ح�سني م�ب��ارك ال��ذي أ�ط�ي��ح ب��ه يف ث��ورة يناير‬ ‫‪ ،2011‬ثم املجل�س الأعلى للقوات امل�سلحة الذي‬ ‫�أدار ��ش��ؤون م�صر لنحو ‪� 17‬شهرا بعد �سقوط‬ ‫م �ب��ارك‪ ،‬ك�م��ا ع��ار���ض �أي���ض��ا ال��رئ�ي����س املنتخب‬

‫اعالن �صادر عن نقابة ال�صحفيني‬ ‫اللقاء احلواري ال�صحفي مع وزير الرتبية والتعليم‬ ‫�إىل الزميالت والزمالء �أع�ضاء الهيئة العامة لنقابة ال�صحفيني الكرام‬ ‫ت�ست�ضيف نقابة ال�صحفيني يف ال�ساعة ال�ساد�سة من م�ساء اليوم االربعاء ‪2013/12/4‬‬ ‫لقاء حواري ًا مفتوح ًا مع معايل‬

‫الدكتور حممـــد الذنيبــــات‬ ‫وزير الرتبية والتعليم‬

‫للحديث حول ق�ضايا وهموم وخطط وزارة الرتبية والتعليم‬

‫وي�سرنا دعوة الزميالت والزمالء يف و�سائل الإعالم املختلفة املقروءة وامل�سموعة واملرئية‬ ‫واملواقع الإخبارية حل�ضور اللقاء الذي �سيتم يف مقر النقابة ‪-‬تالع العلي ال�شمايل‪ -‬خلف‬ ‫مطاعم الواحة ‪� -‬شارع ال�ضحاك بن �سفيان ‪ -‬بناية رقم (‪)14‬‬ ‫طارق املومني‬ ‫نقيب ال�صحفيني‬

‫اململكة الأردنية الها�شمية‬ ‫وزارة العدل‬ ‫دائرة تنفيذ غرب عمان‬ ‫‪2013/11/15‬‬ ‫�إخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫رقم الدعوى‪ 2013/3206‬ع‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪/‬املدين ‪-1‬احمد‬ ‫م�صباح ال��دي��ن ا ألم �ع ��ري‪ ,‬جمهول‬ ‫مكان الإقامة‬ ‫رق ��م ا إلع �ل ��ام ‪/‬ال �� �س �ن��د ال�ت�ن�ف�ي��ذي‬ ‫‪ ,238737‬تاريخه ‪2012/12/30‬‬ ‫امل �ح �ك��وم ب ��ه‪ /‬ال��دي��ن ‪ 17259‬دي�ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف واتعاب املحاماة‬ ‫والفائدة �إن وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت� ��ؤدي خ�لال �سبعة‬ ‫ايام تلي تاريخ تبليغك هذا الإخطار‬ ‫�إىل املحكوم له الدائن �شركة بندار‬ ‫للتجارة ة وا إل��س�ت�ث�م��ار املبلغ املبني‬ ‫�أعاله‬ ‫و�إذا انق�ضت هذه املدة ومل ت�ؤد الدين‬ ‫املذكور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‬ ‫� �س �ت �ق��وم دائ � ��رة ال�ت�ن�ف�ي��ذ مب�ب��ا��ش��رة‬ ‫املعامالت القانونية الالزمة قانونا‬ ‫بحقك‬ ‫م�أمور تنفيذ غرب عمان‬

‫اململكة الأردنية الها�شمية‬ ‫وزارة العدل‬ ‫دائرة تنفيذ غرب عمان‬ ‫‪2013/11/15‬‬ ‫�إخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫رقم الدعوى‪ 2013/3210‬ع‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪/‬املدين ‪-1‬رجائي‬ ‫خمائيل ع��و���ض اب��و �شنب‪ ,‬جمهول‬ ‫مكان الإقامة‬ ‫‪�-2‬سميح عبد اهلل‬ ‫احمد الزعبي‬ ‫رقم الإعالم ‪/‬ال�سند التنفيذي ‪,8/1‬‬ ‫‪8/2‬و ‪ ,8/3‬تاريخه ‪2010/5/1‬‬ ‫امل �ح �ك��وم ب� ��ه‪ /‬ال ��دي ��ن ‪ 5904‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف واتعاب املحاماة‬ ‫والفائدة �إن وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت� ��ؤدي خ�لال �سبعة‬ ‫ايام تلي تاريخ تبليغك هذا الإخطار‬ ‫�إىل املحكوم له الدائن �شركة بندار‬ ‫للتجارة ة وا إل��س�ت�ث�م��ار املبلغ املبني‬ ‫�أعاله‬ ‫و�إذا انق�ضت هذه املدة ومل ت�ؤد الدين‬ ‫املذكور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‬ ‫� �س �ت �ق��وم دائ � ��رة ال�ت�ن�ف�ي��ذ مب�ب��ا��ش��رة‬ ‫املعامالت القانونية الالزمة قانونا‬ ‫بحقك‬ ‫م�أمور تنفيذ غرب عمان‬

‫ا�ستمرار التظاهرات الطالبية «ال�ستعادة ال�شرعية»‬ ‫و»رفع الظلم»‪.‬‬ ‫ويف كلية ال�ع�ل��وم ب�ج��ام�ع��ة ع�ين �شم�س (�شرقي‬ ‫ال� �ق ��اه ��رة) ت �ظ��اه��ر ع� ��دد م ��ن ال� �ط�ل�اب داخ � ��ل ح��رم‬ ‫اجلامعة‪ ،‬وذل��ك احتجاجاً على مقتل طالب بجامعة‬ ‫القاهرة قبل �أي��ام‪ ،‬واملطالبة ب��ا إلف��راج عن زمالئهم‬ ‫املعتقلني‪ ،‬و�سط تواجد �أمني مكثف‪.‬‬ ‫وردد الطالب املتظاهرون الذين ا�ستجابوا لدعوة‬ ‫«طالب �ضد االنقالب»‪ ،‬هتافات منددة باقتحام قوات‬ ‫ال�شرطة للحرم اجلامعي‪ ،‬و»حكم الع�سكر»‪ ،‬من قبيل‬ ‫«ي�سقط ي�سقط ح�ك��م ال�ع���س�ك��ر»‪« ،‬م����ش هن�سلم م�ش‬ ‫هنطاطى‪ ..‬احنا كرهنا ال�صوت ال��واط��ى»‪ ،‬و»ال�شعب‬ ‫يريد �إ�سقاط النظام»‪.‬‬ ‫ك �م��ا رف �ع ��وا الف �ت ��ات ت �ط��ال��ب ب��احل��ري��ة للطلبة‬ ‫املعتقلني‪ ،‬والق�صا�ص لزميلهم الطالب حممد ر�ضا‬

‫ال ��ذي ق�ت��ل أ�ث �ن��اء �أح� ��داث ج��ام�ع��ة ال�ق��اه��رة اخلمي�س‬ ‫املا�ضي‪.‬‬ ‫ويف � �س �ي��اق م �ت �� �ص��ل‪ ،‬ق ��ام ط�ل�اب ك�ل�ي��ة ال �ت �ج��ارة‬ ‫بجامعة قناة ال�سوي�س بالإ�سماعيلية (�شمال �شرق)‬ ‫أ�م����س بتنظيم وق�ف��ة احتجاجية �أم ��ام مبنى الكلية‪،‬‬ ‫ط��ال�ب��وا م��ن خاللها ب��ا إلف��راج ع��ن ط�لاب اجلامعات‬ ‫املعتقلني‪ ،‬وامل���ش��ارك��ة يف ال��دع��وة املليونية «الرجولة‬ ‫موقف» �أم�س؛ التي دعا �إليها «التحالف الوطني لدعم‬ ‫ال�شرعية ورف�ض االن�ق�لاب» امل�ؤيد للرئي�س املنتخب‬ ‫حممد مر�سي‪ ،‬ت�ضام ًنا مع فتيات الإ�سكندرية الالتي‬ ‫مت احلكم عليهن بال�سجن ‪ 11‬عاما‪.‬‬ ‫وق ��ام ال �ط�لاب‪ ،‬ال��راف���ض��ون ل�لان�ق�لاب‪ ،‬ب�تردي��د‬ ‫هتافات �ضد وزير الدفاع عبد الفتاح ال�سي�سي ووزير‬ ‫الداخلية حممد إ�ب��راه�ي��م‪ ،‬متهمني وزارة الداخلية‬ ‫ب��ال�ق�ب����ض ال �ع �� �ش��وائ��ي ع �ل��ى ال� �ط�ل�اب يف اجل��ام �ع��ات‬

‫امل�صرية‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫كما نظم �أع�ضاء حركة «�أزهريون �ضد االنقالب»‬ ‫م�سرية �أمام املعهد الأزهري مبدينة في�صل بال�سوي�س‪،‬‬ ‫طالبوا من خاللها بالإفراج عن املعتقلني‪.‬‬ ‫و�أدى ح�ك��م ق�ضائي م��ن حمكمة ب��ا إل��س�ك�ن��دري��ة‬ ‫على ‪ 14‬ف�ت��اة بال�سجن مل��دة ‪ 11‬ع��ام�اً بتهم التجمهر‬ ‫والبلطجة الثالثاء املا�ضي‪� ،‬إىل تزايد حالة االحتجاج‬ ‫يف ال���ش��ارع امل���ص��ري‪ ،‬ال��ذي ت�صاعد �أي���ض��ا بعد مقتل‬ ‫طالب يف كلية الهند�سة بجامعة القاهرة اخلمي�س‪.‬‬ ‫ولي�س ببعيد عن ال�سوي�س‪ ،‬نظم طالب م�ؤيدون‬ ‫ملر�سي و�آخ��ري��ن من حركة «اال�شرتاكيني الثوريني»‬ ‫ال�شبابية من كلية الهند�سة بجامعة بور�سعيد الكائنة‬ ‫يف بورف�ؤاد (�شرقا)‪ ،‬تظاهرة يف حميط املبنى االداري‬ ‫للكلية باجلامعة‪ ،‬منددين بقانون «التظاهر»‪.‬‬ ‫ويف جنوب م�صر‪ ،‬حيث حمافظة �أ��س�ي��وط‪ ،‬نظم‬ ‫ط�ل�اب م�ع��ار��ض��ون ل�لان�ق�لاب م��ن ج��ام�ع�ت��ي الأزه ��ر‬ ‫و أ���س�ي��وط‪ 3 ،‬م�سريات حت��ت �شعار «م�ش هن�سيب حق‬ ‫ال�ب�ن��ات» و»ب �ن��ات الأزه ��ر خ��ط أ�ح �م��ر»‪ ،‬وذل��ك تنديداً‬ ‫بحكم املحكمة �ضد طالبات الإ�سكندرية‪ ،‬والتعامل‬ ‫الأمني مع املتظاهرات‪.‬‬ ‫يف هذه الأثناء‪ ،‬خرج طالب من جامعة �أ�سيوط‪،‬‬ ‫يف تظاهرة انطلقت م��ن أ�م��ام مبنى كلية الهند�سة‪،‬‬ ‫لتجوب �شوارع اجلامعة‪ ،‬راف��ني �صوراً ملر�سي‪ ،‬و�شارة‬ ‫«رابعة» �إىل جانب �صور لطالبات اال�سكندرية‪.‬‬ ‫ويف دل �ت��ا ال �ن �ي��ل‪ ،‬ح �ي��ث امل �ن �� �ص��ورة‪ ،‬مب�ح��اف�ظ��ة‬ ‫الدقهلية‪ ،‬خرج عدد من الطالب الراف�ضني لالنقالب‬ ‫بجامعة امل�ن���ص��ورة‪ ،‬يف ت�ظ��اه��رة ع�ق��ب ��ص�لاة الظهر‬ ‫م��ن م�ساجد ك�ل�ي��ات ( ال�ه�ن��د��س��ة‪ ،‬وال �ط��ب‪ ،‬وال�ع�ل��وم‪،‬‬ ‫وال�صيدلة والتجارة ‪ ،‬واحل�ق��وق‪ ،‬والطب البيطري‪،‬‬ ‫والرتبية‪ ،‬والزراعة‪ ،‬احتجاجاً على قانون «التظاهر»‪،‬‬ ‫واعرتا�ضاً على «اعتقال الطلبة»‪.‬‬ ‫و�أمام كلية الهند�سة باجلامعة‪ ،‬جتمع املتظاهرون‪،‬‬ ‫وط��اف��وا �أرج� ��اء احل ��رم اجل��ام �ع��ي‪ ،‬م��رددي��ن ه�ت��اف��ات‬ ‫راف�ضة لقانون التظاهر‪ ،‬ومعرت�ضة على اعتقال �أكرث‬ ‫من ‪ 50‬طالبا باجلامعة ‪-‬ح�سب قولهم‪ -‬وعلى احلكم‬ ‫ال�صادر بحق طالبات اال�سكندرية‪ ،‬ورف�ض االنقالب‬ ‫الع�سكري‪.‬‬ ‫وت�أتي مظاهرات �أم�س‪ ،‬تزامناً مع حراك �سيا�سي‬ ‫داخلي ت�شهده البالد‪ ،‬حيث ت�سلم �أم�س الرئي�س امل�ؤقت‬ ‫ع��ديل من�صور‪ ،‬م�سودة الد�ستور اجل��دي��د م��ن عمرو‬ ‫مو�سي رئي�س «جلنة اخلم�سني» املعنية بتعديله‪.‬‬

‫اململكة الأردنية الها�شمية‬ ‫وزارة العدل‬ ‫دائرة تنفيذ غرب عمان‬ ‫‪2013/11/15‬‬ ‫�إخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫رقم الدعوى‪ 2013/3210‬ع‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪/‬املدين ‪-1‬رجائي‬ ‫خمائيل ع��و���ض اب��و �شنب‪ ,‬جمهول‬ ‫مكان الإقامة‬ ‫‪�-2‬سميح عبد اهلل‬ ‫احمد الزعبي‬ ‫رقم الإعالم ‪/‬ال�سند التنفيذي ‪,8/1‬‬ ‫‪8/2‬و ‪ ,8/3‬تاريخه ‪2010/5/1‬‬ ‫امل �ح �ك��وم ب� ��ه‪ /‬ال ��دي ��ن ‪ 5904‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف واتعاب املحاماة‬ ‫والفائدة �إن وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت� ��ؤدي خ�لال �سبعة‬ ‫ايام تلي تاريخ تبليغك هذا الإخطار‬ ‫�إىل املحكوم له الدائن �شركة بندار‬ ‫للتجارة ة وا إل��س�ت�ث�م��ار املبلغ املبني‬ ‫�أعاله‬ ‫و�إذا انق�ضت هذه املدة ومل ت�ؤد الدين‬ ‫املذكور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‬ ‫� �س �ت �ق��وم دائ � ��رة ال�ت�ن�ف�ي��ذ مب�ب��ا��ش��رة‬ ‫املعامالت القانونية الالزمة قانونا‬ ‫بحقك‬ ‫م�أمور تنفيذ غرب عمان‬

‫حممد مر�سي‪.‬‬ ‫وكانت النيابة العامة ق��ررت ي��وم االثنني‬ ‫حب�س النا�شط ال�سيا�سي �أحمد ماهر م�ؤ�س�س‬ ‫ح��رك��ة ‪ 6‬أ�ب��ري��ل ع�ل��ى ذم��ة التحقيق ب�ع��د ي��وم‬ ‫واحد من الإفراج عنه‪ ،‬وذلك التهامه بتنظيم‬ ‫مظاهرات غري قانونية يف القاهرة‪.‬‬ ‫وق ��ال ��ت وك ��ال ��ة �أن � �ب ��اء ال �� �ش��رق الأو�� �س ��ط‬ ‫الر�سمية امل�صرية �إن النائب العام �أمر بحب�س‬ ‫أ�ح �م��د م��اه��ر ب�ت�ه�م��ة خم��ال�ف��ة ق��ان��ون تنظيم‬ ‫ال�ت�ظ��اه��ر واالع� �ت ��داء ع�ل��ى ح��ار���س حم�ك�م��ة يف‬ ‫و�سط القاهرة‪.‬‬ ‫وكانت النيابة العامة قررت الأحد الإفراج‬ ‫عن ماهر املتهم بتنظيم مظاهرة غري قانونية‬ ‫يف ال �ق��اه��رة ب���ض�م��ان حم��ل إ�ق��ام �ت��ه ع�ل��ى ذم��ة‬ ‫التحقيقات‪ ،‬وذلك بعدما �س ّلم نف�سه ال�سبت �إىل‬ ‫النيابة‪.‬‬ ‫كما أ�م��رت غرفة امل�شورة مبحكمة جنوب‬ ‫القاهرة م�ساء االثنني ب�إخالء �سبيل ‪ 23‬متهما‬ ‫من �أع�ضاء احلركات ال�شبابية بكفالة مالية‪.‬‬ ‫وتعود الق�ضية �إىل مظاهرة نظمها عدد‬

‫عمرو موسى يسلم‬ ‫مسودة الدستور املعدل‬ ‫للرئيس املصري املعني‬

‫من الن�شطاء ال�سيا�سيني ‪-‬م��ن �أب��رزه��م �أحمد‬ ‫ماهر وع�لاء عبد الفتاح املحبو�س �أي�ضا على‬ ‫ذمة التحقيق‪� -‬أمام جمل�س ال�شورى �ضد مادة‬ ‫يف م�سودة الد�ستور ت�سمح مبحاكمة املدنيني‬ ‫ع�سكريا‪.‬‬ ‫وك��ان م�صدر ق�ضائي ق��ال م�ساء االثنني‬ ‫�إن النيابة امل�صرية قررت �إخالء �سبيل املحامي‬ ‫�أحمد احلمراوي رئي�س هيئة الدفاع عن فتيات‬ ‫الإ�سكندرية املحكوم عليهن بال�سجن ‪ 11‬عاما‪،‬‬ ‫بعد اعتقاله ل�ساعات فجر االثنني‪.‬‬ ‫واع�ت�ق��ل احل �م��راوي ب �ن��اء ع�ل��ى معلومات‬ ‫وردت �إىل �ضباط الإدارة العامة للأمن الوطني‬ ‫وحت��ري��ات م�سبقة‪ ،‬وف��ق م��ا �أف��اد ب��ه م�صدر يف‬ ‫مديرية �أمن الإ�سكندرية‪.‬‬ ‫وقبل �أ�سبوع‪� ،‬أ�صدر الرئي�س امل�ؤقت عديل‬ ‫من�صور قانونا ب�ش�أن امل�ظ��اه��رات والتجمعات‬ ‫ال�ع��ام��ة ن ��ددت ب��ه منظمات حقوقية اع�ت�برت‬ ‫�أن��ه يقيد احلق يف التظاهر والإ��ض��راب‪ .‬ويلزم‬ ‫القانون منظمي املظاهرات ب� إ�ب�لاغ ال�سلطات‬ ‫قبل ثالثة �أيام عمل على الأقل من موعدها‪.‬‬

‫القاهرة‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫دعا عمرو مو�سى رئي�س «جلنة اخلم�سني»‬ ‫التي عدلت الد�ستور امل�صري‪ ،‬ال�شعب امل�صري‬ ‫للت�صويت بكثافة يف اال�ستفتاء على الد�ستور‪،‬‬ ‫كما دعاهم �أي�ضا �إىل «الت�صويت بخيار نعم»‪.‬‬ ‫ج� ��اء ذل� ��ك خ �ل�ال م� � ؤ�مت ��ر ��ص�ح�ف��ي �أم ����س‬ ‫الثالثاء عقده مبقر رئا�سة اجلمهورية بق�صر‬ ‫االحت ��ادي ��ة (� �ش��رق��ي ال �ق��اه��رة) ع �ق��ب ت�سليمه‬ ‫للرئي�س امل�صري امل�ؤقت ع��ديل من�صور م�سودة‬ ‫الد�ستور املعدل‪.‬‬ ‫وق��ال مو�سى بلهجة ح��ادة خ�لال امل��ؤمت��ر‪:‬‬ ‫«ال�ب�ل��د مت��ر ب �ظ��روف �صعبة‪ ،‬ال ب��د �أن نتجاوز‬ ‫هذا املطب التاريخي وامل�ضي قدما نحو حتقيق‬ ‫خارطة الطريق بكافة خطواتها»‪.‬‬ ‫يذكر �أن اللجنة تعر�ض النتقادات �شديدة‪،‬‬ ‫اذ �أنها جت��اوزت امل��دة املمنوحة لها‪ ،‬ومل تعر�ض‬ ‫ال��د� �س �ت��ور ع�ل��ى ح ��وار جم�ت�م�ع��ي‪ ،‬ك�م��ا جت ��اوزت‬ ‫�صالحياتها اىل تغيري الد�ستور بدل تعديله‪.‬‬ ‫كما يتعر�ض ال��د��س�ت��ور ذات��ه اىل ان�ت�ق��ادات‬ ‫�شديدة اهمها م��ا يتعلق بالهوية‪ ،‬وال�غ��اء امل��ادة‬ ‫امل�ف���س��رة لل�شريعة‪ ،‬وحت���ص�ين وزي ��ر ال��دف��اع يف‬ ‫�سابقة هي االوىل يف د�ساتري العامل‪.‬‬

‫اململكة الأردنية الها�شمية‬ ‫وزارة العدل‬ ‫دائرة تنفيذ غرب عمان‬ ‫‪2013/11/15‬‬ ‫�إخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫رقم الدعوى‪ 2013/2866‬ع‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪/‬املدين ‪-1‬ن�ضال‬ ‫خ��ال��د ف��اي��ق ع�ي���س��ى‪ ,‬جم�ه��ول مكان‬ ‫الإقامة‬ ‫رق ��م ا إلع �ل ��ام ‪/‬ال �� �س �ن��د ال�ت�ن�ف�ي��ذي‬ ‫‪ ,4,5,6,1,2,3‬تاريخه ‪2012/3/19‬‬ ‫امل �ح �ك��وم ب� ��ه‪ /‬ال ��دي ��ن ‪ 6000‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف واتعاب املحاماة‬ ‫والفائدة �إن وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت� ��ؤدي خ�لال �سبعة‬ ‫ايام تلي تاريخ تبليغك هذا الإخطار‬ ‫�إىل املحكوم له الدائن �شركة بندار‬ ‫للتجارة ة وا إل��س�ت�ث�م��ار املبلغ املبني‬ ‫�أعاله‬ ‫و�إذا انق�ضت هذه املدة ومل ت�ؤد الدين‬ ‫املذكور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‬ ‫� �س �ت �ق��وم دائ � ��رة ال�ت�ن�ف�ي��ذ مب�ب��ا��ش��رة‬ ‫املعامالت القانونية الالزمة قانونا‬ ‫بحقك‬ ‫م�أمور تنفيذ غرب عمان‬

‫اململكة الأردنية الها�شمية‬ ‫وزارة العدل‬ ‫دائرة تنفيذ عمان‬ ‫‪2013/11/15‬‬ ‫�إخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫رقم الدعوى‪ 2013/3183‬ع‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪/‬املدين ‪-1‬ط��ارق‬ ‫هيثم علي ح �ج��ازي‪ ,‬جم�ه��ول مكان‬ ‫الإقامة‬ ‫رق ��م ا إلع �ل ��ام ‪/‬ال �� �س �ن��د ال�ت�ن�ف�ي��ذي‬ ‫‪ 215938‬تاريخه ‪2012/11/22‬‬ ‫امل �ح �ك��وم ب� ��ه‪ /‬ال ��دي ��ن ‪ 9149‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف واتعاب املحاماة‬ ‫والفائدة �إن وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت� ��ؤدي خ�لال �سبعة‬ ‫ايام تلي تاريخ تبليغك هذا الإخطار‬ ‫�إىل املحكوم له الدائن �شركة بندار‬ ‫للتجارة ة والإ�ستثمار وكيلها املحامي‬ ‫�شكري احل�صري املبلغ املبني �أعاله‬ ‫و�إذا انق�ضت هذه املدة ومل ت�ؤد الدين‬ ‫املذكور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‬ ‫� �س �ت �ق��وم دائ � ��رة ال�ت�ن�ف�ي��ذ مب�ب��ا��ش��رة‬ ‫املعامالت القانونية الالزمة قانونا‬ ‫بحقك‬ ‫م�أمور تنفيذ غرب عمان‬

‫اململكة الأردنية الها�شمية‬ ‫وزارة العدل‬ ‫دائرة تنفيذ غرب عمان‬ ‫‪2013/11/15‬‬ ‫�إخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫رقم الدعوى‪ 2013/3187‬ع‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪/‬امل��دي��ن ‪-1‬كايد‬ ‫م�صطفى �سعد ال��دي��ن ال�شربجي‪,‬‬ ‫جمهول مكان الإقامة‬ ‫رق ��م الإع �ل ��ام ‪/‬ال �� �س �ن��د ال�ت�ن�ف�ي��ذي‬ ‫‪ ,55653‬تاريخه ‪2013/4/3‬‬ ‫امل �ح �ك��وم ب� ��ه‪ /‬ال ��دي ��ن ‪ 8294‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف واتعاب املحاماة‬ ‫والفائدة �إن وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت� ��ؤدي خ�لال �سبعة‬ ‫ايام تلي تاريخ تبليغك هذا الإخطار‬ ‫�إىل املحكوم له الدائن �شركة بندار‬ ‫للتجارة ة والإ��س�ت�ث�م��ار املبلغ املبني‬ ‫�أعاله‬ ‫و�إذا انق�ضت هذه املدة ومل ت�ؤد الدين‬ ‫املذكور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‬ ‫� �س �ت �ق��وم دائ � ��رة ال�ت�ن�ف�ي��ذ مب�ب��ا��ش��رة‬ ‫املعامالت القانونية الالزمة قانونا‬ ‫بحقك‬ ‫م�أمور تنفيذ غرب عمان‬

‫اململكة الأردنية الها�شمية‬ ‫وزارة العدل‬ ‫دائرة تنفيذ غرب عمان‬ ‫‪2013/11/15‬‬ ‫�إخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫رقم الدعوى‪ 2013/3188‬ع‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪/‬املدين ‪-1‬املنت�صر‬ ‫باهلل �أحمد جرب ال�سيد العلقماوي‪,‬‬ ‫جمهول مكان الإقامة‬ ‫رق ��م ا إلع �ل ��ام ‪/‬ال �� �س �ن��د ال�ت�ن�ف�ي��ذي‬ ‫‪ ,17578‬تاريخه ‪2013/6/2‬‬ ‫امل �ح �ك��وم ب� ��ه‪ /‬ال ��دي ��ن ‪ 9432‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف واتعاب املحاماة‬ ‫والفائدة �إن وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت� ��ؤدي خ�لال �سبعة‬ ‫ايام تلي تاريخ تبليغك هذا الإخطار‬ ‫�إىل املحكوم له الدائن �شركة بندار‬ ‫للتجارة ة وا إل��س�ت�ث�م��ار املبلغ املبني‬ ‫�أعاله‬ ‫و�إذا انق�ضت هذه املدة ومل ت�ؤد الدين‬ ‫املذكور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‬ ‫� �س �ت �ق��وم دائ � ��رة ال�ت�ن�ف�ي��ذ مب�ب��ا��ش��رة‬ ‫املعامالت القانونية الالزمة قانونا‬ ‫بحقك‬ ‫م�أمور تنفيذ غرب عمان‬

‫اململكة الأردنية الها�شمية‬ ‫وزارة العدل‬ ‫دائرة تنفيذ غرب عمان‬ ‫‪2013/11/15‬‬ ‫�إخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫رقم الدعوى‪ 2013/3189‬ع‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪/‬امل��دي��ن ‪-1‬يا�سر‬ ‫ح �� �س��ن �إب� ��راه � �ي� ��م‪ ,‬جم� �ه ��ول م �ك��ان‬ ‫الإقامة‬ ‫رق ��م الإع �ل ��ام ‪/‬ال �� �س �ن��د ال�ت�ن�ف�ي��ذي‬ ‫‪ ,10868‬تاريخه‪2012/9/4‬‬ ‫حمل �صدوره تنفيذ غرب عمان‬ ‫امل �ح �ك��وم ب ��ه‪ /‬ال��دي��ن ‪ 18585‬دي�ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف واتعاب املحاماة‬ ‫والفائدة �إن وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت� ��ؤدي خ�لال �سبعة‬ ‫ايام تلي تاريخ تبليغك هذا الإخطار‬ ‫�إىل املحكوم له الدائن �شركة بندار‬ ‫للتجارة ة والإ��س�ت�ث�م��ار املبلغ املبني‬ ‫�أعاله‬ ‫و�إذا انق�ضت هذه املدة ومل ت�ؤد الدين‬ ‫املذكور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‬ ‫� �س �ت �ق��وم دائ � ��رة ال�ت�ن�ف�ي��ذ مب�ب��ا��ش��رة‬ ‫املعامالت القانونية الالزمة قانونا‬ ‫بحقك‬ ‫م�أمور تنفيذ غرب عمان‬

‫اململكة الأردنية الها�شمية‬ ‫وزارة العدل‬ ‫دائرة تنفيذ عمان‬ ‫‪2013/11/15‬‬ ‫�إخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫رقم الدعوى‪ 2013/ 13148‬ع‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪/‬املدين‬ ‫‪-1‬ب��ا��س�م��ة ع�ل�ي��ان ح���س�ين ال��زع�ب��ي‪,‬‬ ‫جمهول مكان الإقامة‬ ‫‪ -2‬و� � �س ��ام ع ��اط ��ف ع �ب��د ال��رح �م��ن‬ ‫الكايد‪ ,‬جمهول مكان االقامة‬ ‫رق ��م ا إلع �ل ��ام ‪/‬ال �� �س �ن��د ال�ت�ن�ف�ي��ذي‬ ‫‪ ,5727‬تاريخه ‪2013/2/18‬‬ ‫حمل �صدوره تنفيذ عمان‬ ‫امل �ح �ك��وم ب ��ه‪ /‬ال��دي��ن ‪ 11053‬دي�ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف واتعاب املحاماة‬ ‫والفائدة �إن وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت� ��ؤدي خ�لال �سبعة‬ ‫ايام تلي تاريخ تبليغك هذا الإخطار‬ ‫�إىل املحكوم له الدائن �شركة بندار‬ ‫للتجارة ة والإ�ستثمار وكيلها املحامي‬ ‫�شكري احل�صري املبلغ املبني �أعاله‬ ‫و�إذا انق�ضت هذه املدة ومل ت�ؤد الدين‬ ‫املذكور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‬ ‫� �س �ت �ق��وم دائ � ��رة ال�ت�ن�ف�ي��ذ مب�ب��ا��ش��رة‬ ‫املعامالت القانونية الالزمة قانونا‬ ‫بحقك‬ ‫م�أمور تنفيذ عمان‬

‫اململكة الأردنية الها�شمية‬ ‫وزارة العدل‬ ‫دائرة تنفيذ عمان‬ ‫‪2013/11/15‬‬ ‫�إخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫رقم الدعوى‪ 2013/ 13149‬ع‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪/‬امل��دي��ن ‪1‬يو�سف‬ ‫�سلطان حممد ال�شرع‪ ,‬جمهول مكان‬ ‫الإقامة‬ ‫‪ -2‬ن���ض��ال ع�ب��د اهلل دع��ا���س ال���ش��رع‪,‬‬ ‫جمهولة مكان االقامة‬ ‫رقم الإعالم ‪/‬ال�سند التنفيذي ‪,913‬‬ ‫تاريخه ‪2013/1/14‬‬ ‫حمل �صدوره تنفيذ عمان‬ ‫امل �ح �ك��وم ب ��ه‪ /‬ال��دي��ن ‪ 15929‬دي�ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف واتعاب املحاماة‬ ‫والفائدة �إن وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت� ��ؤدي خ�لال �سبعة‬ ‫ايام تلي تاريخ تبليغك هذا الإخطار‬ ‫�إىل املحكوم له الدائن �شركة بندار‬ ‫للتجارة ة والإ�ستثمار وكيلها املحامي‬ ‫�شكري احل�صري املبلغ املبني �أعاله‬ ‫و�إذا انق�ضت هذه املدة ومل ت�ؤد الدين‬ ‫املذكور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‬ ‫� �س �ت �ق��وم دائ � ��رة ال�ت�ن�ف�ي��ذ مب�ب��ا��ش��رة‬ ‫املعامالت القانونية الالزمة قانونا‬ ‫بحقك‬ ‫م�أمور تنفيذ عمان‬

‫اململكة الأردنية الها�شمية‬ ‫وزارة العدل‬ ‫دائرة تنفيذ عمان‬ ‫‪2013/11/15‬‬ ‫�إخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫رقم الدعوى‪ 2013/ 13280‬ع‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪/‬املدين‬ ‫‪-1‬اح �م��د ��ش��وق��ي حم �م��ود اب��راه�ي��م‪,‬‬ ‫جمهول مكان الإقامة‬ ‫‪� -2‬إي�ن��ا���س ع��ودة جميل احلبا�شنة‪,‬‬ ‫جمهولة مكان االقامة‬ ‫رق ��م الإع �ل ��ام ‪/‬ال �� �س �ن��د ال�ت�ن�ف�ي��ذي‬ ‫‪ ,30542‬تاريخه ‪2013/9/18‬‬ ‫حمل �صدوره تنفيذ عمان‬ ‫امل �ح �ك��وم ب� ��ه‪ /‬ال ��دي ��ن ‪ 9898‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف واتعاب املحاماة‬ ‫والفائدة �إن وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت� ��ؤدي خ�لال �سبعة‬ ‫ايام تلي تاريخ تبليغك هذا الإخطار‬ ‫�إىل املحكوم له الدائن �شركة بندار‬ ‫للتجارة ة والإ�ستثمار وكيلها املحامي‬ ‫�شكري احل�صري املبلغ املبني �أعاله‬ ‫و�إذا انق�ضت هذه املدة ومل ت�ؤد الدين‬ ‫املذكور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‬ ‫� �س �ت �ق��وم دائ � ��رة ال�ت�ن�ف�ي��ذ مب�ب��ا��ش��رة‬ ‫املعامالت القانونية الالزمة قانونا‬ ‫بحقك‬ ‫م�أمور تنفيذ عمان‬

‫اململكة الأردنية الها�شمية‬ ‫وزارة العدل‬ ‫دائرة تنفيذ عمان‬ ‫‪2013/12/3‬‬ ‫�إخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫رقم الدعوى‪ 2013/ 13356‬ع‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪/‬املدين‬ ‫‪-1‬حم� �م ��د أ�ح� �م ��د حم� �م ��ود خ��زن��ة‪,‬‬ ‫جمهول مكان الإقامة‬ ‫‪�� _2‬ش��رك��ة حم�م��ود وع���ص��ام خزنة‬ ‫و�شركاه‬ ‫‪ -3‬ع�صام �أحمد حممود خزنة‬ ‫رق ��م ا إلع �ل ��ام ‪/‬ال �� �س �ن��د ال�ت�ن�ف�ي��ذي‬ ‫‪ ,186545‬تاريخه ‪2010/10/28‬‬ ‫حمل �صدوره تنفيذ عمان‬ ‫امل �ح �ك��وم ب ��ه‪ /‬ال��دي��ن ‪ 10541‬دي�ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف واتعاب املحاماة‬ ‫والفائدة �إن وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت� ��ؤدي خ�لال �سبعة‬ ‫ايام تلي تاريخ تبليغك هذا الإخطار‬ ‫�إىل املحكوم له الدائن �شركة بندار‬ ‫للتجارة ة والإ�ستثمار وكيلها املحامي‬ ‫�شكري احل�صري املبلغ املبني �أعاله‬ ‫و�إذا انق�ضت هذه املدة ومل ت�ؤد الدين‬ ‫املذكور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‬ ‫� �س �ت �ق��وم دائ � ��رة ال�ت�ن�ف�ي��ذ مب�ب��ا��ش��رة‬ ‫املعامالت القانونية الالزمة قانونا‬ ‫بحقك‬ ‫م�أمور تنفيذ عمان‬

‫وزارة العدل‬ ‫دائرة تنفيذ حمكمة بداية‬ ‫عمان‬ ‫الرقم ‪ 2012/15375 :‬ع‬ ‫التاريخ ‪2013/12/3 :‬‬ ‫اخ� �ط ��ار �� �ص ��ادر ع ��ن دائ � � ��رة ت�ن�ف�ي��ذ‬ ‫حمكمة بداية عمان‬ ‫اىل امل �ح �ك��وم ع �ل �ي �ه��ا‪� �/‬ش��رك��ة جن��وم‬ ‫االردن لتوزيع املواد الغذائية‬ ‫عنوانه ‪ :‬جمهولة مكان االقامة‬ ‫عليك مراجعة دائ��رة تنفيذ حمكمة‬ ‫ب��داي��ة ع�م��ان خ�ل�ال �سبعة اي ��ام تلي‬ ‫تاريخ تبليغك لهذا االخطار لت�أدية‬ ‫امل �ب �ل ��غ امل �ت �ب �ق��ي يف ال �ق �� �ض �ي��ة رق ��م‬ ‫‪2012/15375‬ع ل�صالح املحكوم لها‬ ‫�شركة بندار للتجارة واال�ستثمار و‬ ‫ال�ب��ال��غ ‪ 4259,209‬دي�ن��ار وذل��ك بعد‬ ‫بيع امل��رك�ب��ة ال�ع��ائ��د للمحكوم عليه‬ ‫رق ��م ‪ 14/70157‬ن ��وع ك �ي��ا ‪�/‬سيفيا‬ ‫ب��امل��زاد ال�ع�ل�ن��ي وع�ل�ي��ه فعليكم دف��ع‬ ‫املبلغ املرت�صد خالل �سبعة ايام تلي‬ ‫تاريخ تبلغكم هذا الإخطاروبخالف‬ ‫ذلك �سي�صار ايل ا�ستكمال �إج��راءات‬ ‫ال �ت �ن �ف �ي��ذ ب �ح �ق��ك ح �� �س��ب الأ�� �ص ��ول‬ ‫والقانون‬ ‫م�أمور تنفيذعمان‬


‫‪10‬‬

‫اع�ل�ان���ـ���ـ���ـ���ـ���ـ���ـ���ـ���ـ���ـ���ـ���ـ���ـ���ـ���ات‬

‫الأربعاء (‪ )4‬كانون الأول (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2496‬‬

‫نعـــــــي فا�ضـــــــل‬ ‫تنعـــــــــــى‬

‫نعـــــــي‬

‫جماعة الإخوان امل�سلمني يف الأردن‬

‫مراكز جمعية املحافظة على القر�آن الكرمي‬ ‫وجمعيـــة ال�صاحلــــني‬

‫حتت�سب عند اهلل تعاىل‬

‫الأخ املهند�س عبداهلل عبا�س‬ ‫ن�س�أل اهلل تعاىل �أن يتغمده بوا�سع رحمته وعظيم غفرانه‬ ‫و�أن يتقبله يف ال�صاحلني‬

‫يف حي نزال واليا�سمني ورا�س العني‬ ‫الأخ الفا�ضـــــــل‬

‫عبـــداهلل عبــــا�س‬

‫و�أن يلهم �أهله و�إخوانه وحمبيه جميل ال�صرب وح�سن العزاء‬

‫الذي انتقل اىل رحمته تعاىل يوم �أول �أم�س االثنني‬ ‫�سائلني املوىل عز وجل �أن يتغمده بوا�سع رحمته وعظيم غفرانه‬ ‫و�أن يلهم �أهله وذويه جميل ال�صرب وح�سن العزاء‬

‫�إنّا هلل و�إنّا �إليه راجعون‬

‫�إنّا هلل و�إنّا �إليه راجعون‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه مدعي‬ ‫باحلق ال�شخ�صي ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح جزاء جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2013/7306(/ 3-2‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬حممد عواد الرفيفه‬ ‫الوريكات‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫مهند نايل فهد ال�شديفات‬

‫العمر‪� 31 :‬سنة‬ ‫ال�ع�ن��وان‪ :‬عمان ‪ /‬املقابلني ق��رب البنك‬ ‫العربي اال�سالمي منطقة عمارة ‪37‬‬ ‫التهمة ا�صدار �شيك بدون ر�صيد (‪)421‬‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم االرب �ع��اء املوافق‬ ‫‪ 2013/12/18‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬للنظر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫احل� ��ق ال� �ع ��ام وم �� �ش �ت �ك��ي حم �م��د ��س�ل�ي��م‬ ‫عبدالفتاح الدابوقي‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫اجلزائية‪.‬‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه مدعى‬ ‫عليه باحلق ال�شخ�صي ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح جزاء جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2013/7364(/ 3-2‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫ال� �ه� �ي� �ئ ��ة‪ /‬ال � �ق� ��ا� � �ض� ��ي‪ :‬ع �ب��داحل �م �ي��د‬ ‫ال�سحيمات‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫‪ -1‬موفق فهد اليا�س ال�شديفات‬ ‫‪� -2‬شركة نايل وموفق فهد اليا�س‬

‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫ال �ع �ن��وان‪ :‬ع �م��ان‪/‬امل��دي �ن��ة ال��ري��ا��ض�ي��ة ��ش��ارع‬ ‫م�ع��رك��ة ال �ق�ي�روان ب�ن��اي��ة رق��م (‪ )27‬الطابق‬ ‫االول‬ ‫التهمة‪ :‬ا�صدار �شيك بدون ر�صيد (‪)421‬‬ ‫ي �ق �ت �� �ض��ي ح� ��� �ض ��ورك ي � ��وم ال � �ث �ل�اث ��اء امل ��واف ��ق‬ ‫‪ 2013/12/10‬ال�ساعة ‪ 9.00‬للنظر يف الدعوى‬ ‫رق ��م �أع�ل��اه وال �ت��ي �أق��ام �ه��ا ع�ل�ي��ك احل ��ق ال�ع��ام‬ ‫وم�شتكي‪ :‬ال�شركة الكونية للدعاية والإعالن‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫الأح �ك��ام املن�صو�ص عليها يف ق��ان��ون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات اجلزائية‪.‬‬

‫�سحاب ‪ /‬اال�سكان ال�شرقي ‪ -‬قرب من�شار‬ ‫احمد احمد ال�شريف للحجر‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم االرب �ع��اء املوافق‬ ‫‪ 2013/12/18‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬للنظر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪� :‬صادق عبداملجيد عبدالرحمن‬ ‫اجلبايل‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫�سحاب ‪ /‬امل�ستندة ‪ -‬قرب �صاالت االردن‬ ‫يقت�ضي ح �� �ض��ورك ي ��وم االح ��د امل��واف��ق‬ ‫‪ 2013/12/22‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬للنظر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫امل��دع��ي‪�� :‬ش��رك��ة ري �ت��اج الدارة حم�ط��ات‬ ‫املحروقات‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫ال�ع�ن��وان‪ :‬عمان ‪ /‬املقابلني ق��رب البنك‬ ‫ال�ع��رب��ي اال��س�لام��ي منطقة ق��رب امانة‬ ‫عمان‬ ‫التهمة ا�صدار �شيك بدون ر�صيد (‪)421‬‬ ‫يقت�ضي ح �� �ض��ورك ي ��وم االح ��د امل��واف��ق‬ ‫‪ 2013/12/15‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬للنظر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫احل� ��ق ال� �ع ��ام وم �� �ش �ت �ك��ي حم �م��د ��س�ل�ي��م‬ ‫عبدالفتاح الدابوقي‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫اجلزائية‪.‬‬ ‫حمكمـــة �صلح جزاء معان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم ‪ /‬بالن�شر‬

‫حمكمـــة �صلح حقوق غرب عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم‬

‫حمكمة بداية حقوق غرب عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم ‪ /‬بالن�شر‬

‫حمكمة �صلح جزاء عمان‬

‫غ�سان م�صطفى علي ع�سقالن‬

‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬اح�ل�ام حممد فالح‬ ‫اجلبور‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫ال �ه �ي �ئ��ة‪ /‬ال �ق��ا� �ض��ي‪ :‬زي� ��اد حم �م��د علي‬ ‫املحارب‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫ال�ع�ن��وان‪� :‬سحاب ‪ /‬م��دع��ي عليه باحلق‬ ‫ال�شخ�صي ‪ /‬ا��س�ك��ان االم ��ن ال �ع��ام ق��رب‬ ‫ينايتد لالدوية‬ ‫التهمة ا�صدار �شيك بدون ر�صيد (‪)421‬‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم االرب �ع��اء املوافق‬ ‫‪ 2013/12/18‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬للنظر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫احلق العام وم�شتكي �شركة روابي االردن‬ ‫للت�سويق والتوزيع ‪ /‬املفو�ض بالتوقيع‬ ‫عنها يو�سف احمد حممد حمد‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫اجلزائية‪.‬‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 1383 ( / 3 - 32‬‬ ‫�سجل عام‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 17043( / 3-5‬‬ ‫�سجل عام‬

‫حممد عارف خ�ضر الزعبي‬

‫تاريخ احلكم ‪2013/11/25‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬

‫يون�س عمر حممد ابو هالله‬

‫معان ‪ /‬معان‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫جميل عوف ح�سن اخلواجه‬

‫عمان ‪ /‬غري معروف‬ ‫خال�صة احلكم‪ :‬وعليه وت�أ�سي�سا لكل ما تقدم‬ ‫تقرر املحكمة عمال باحكام املادة ‪ 177‬من قانون‬ ‫ا�صول املحاكمات اجلزائية ادانة امل�شتكى عليه‬ ‫(جميل عوف ح�سن اخلواجه) باجلرم امل�سند‬ ‫اليه وفقا الحكام املادة ‪ 421‬من قانون العقوبات‬ ‫احلكم عليه عمال بذات املادة باحلب�س مدة �سنة‬ ‫واحدة والر�سوم والغرامة مائة دينار والر�سوم‪.‬‬ ‫ق��رارا غيابيا قابال لالعرتا�ض �صدر و�أفهم‬ ‫ع�ل�ن��ا ب��ا� �س��م ح �� �ض��رة � �ص��اح��ب اجل�ل�ال��ة امل�ل��ك‬ ‫ع �ب��داهلل ال �ث��اين ب��ن احل���س�ين امل�ع�ظ��م ب�ت��اري��خ‬ ‫‪2013/11/25‬‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫الرقم الوطني للمن�ش�أة‪)200117055( :‬‬

‫رقم الدعوى ‪)2012- 1734 ( / 1 - 4‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2012/11/7‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬

‫نعمان علي حممد الك�سبه‬

‫عمان‪ /‬الوكيل املحامي غ�سان وه��دان دوار ال�شرق‬ ‫االو�سط جممع فراج الطابق الثاين‬ ‫وكيله اال�ستاذ‪ :‬غ�سان حممد احمد وهدان‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫يو�سف حممود مف�ضي ال�سامل‬

‫عمان‪ /‬ال��دوار ال�سابع حي الروابي �شارع مو�سى ار�شيد‬ ‫عمارة نعمان الك�سبة‬ ‫خال�صة احل�ك��م‪ :‬وعليه و�سندا مل��ا تقدم تقرر املحكمة‬ ‫ما يلي‪:‬‬ ‫ احلكم ب��ال��زام امل��دع��ى عليه ب ��أن يدفع للمدعي مبلغ‬‫(‪ )1015‬دينار بدل اجور م�ستحقة‪.‬‬ ‫ احل�ك��م ب��ال��زام امل��دع��ى عليه ب��دف��ع مبلغ (‪ )40‬دي�ن��ار‬‫و(‪ )369‬فل�س كبدل اثمان املياه والكهرباء‪.‬‬ ‫ بالن�سبة ملطالبة امل��دع��ي مببلغ (‪ )25‬دي�ن��ار كنفقات‬‫قيامه بتنظيف امل�أجور بعد ترك املدعى عليه له وحيث‬ ‫مل يقدم امل��دع��ي اي��ة بينة الث�ب��ات ه��ذه الواقعة فتكون‬ ‫مطالبته بهذا املبلغ م�ستوجبة للرد لعدم االثبات‪.‬‬ ‫ احلكم بت�ضمني املدعى عليه كامل امل�صاريف والر�سوم‬‫الن�سبية بن�سبة املحكوم به عليه والفائدة القانونية من‬ ‫تاريخ املطالبة وحتى ال�سداد التام ومبلغ (‪ )53‬دينارا‬ ‫بدل اتعاب حماماة‪.‬‬ ‫ح�ك�م��ا وج��اه �ي �اً ب�ح��ق امل��دع��ي ومب�ث��اب��ة ال��وج��اه��ي بحق‬ ‫املدعى عليه قابال لال�ستئناف �صدر و�أفهم علنا با�سم‬ ‫ح�ضرة �صاحب اجلاللة الها�شمية امللك املعظم بتاريخ‬ ‫‪2012/11/7‬‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 472 ( / 1-7‬‬ ‫�سجل عام‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 473 ( / 1-7‬‬ ‫�سجل عام‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى‬ ‫عليه مدعى عليه باحلق‬ ‫ال�شخ�صي ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح جزاء �سحاب‬ ‫رقم الدعوى ‪)2013/2085(/ 3-7‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬ن��واف مفلح حمدان‬ ‫ال�سحيم‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫وعنوانه‪ :‬جمهول مكان االقامة‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪� :‬شيك‬ ‫تاريخه‪2007/3/1 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬بنك االحتاد‬ ‫امل �ح �ك��وم ب ��ه ‪ /‬ال ��دي ��ن‪ 22000 :‬اث �ن��ان‬ ‫وع�شرين الف دينار والر�سوم‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط��ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬الدائن‪� :‬شركة القوا�سمي‬ ‫للنقل الربي واملحامي فواز الرقاد املبلغ‬ ‫املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه ‪ /‬بالن�شر‬

‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬زهيه �صادق احمد حمي�سن‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة تنفيذ حمكمـــة‬ ‫�صلح املوقر‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪ 2013/66‬ك‬ ‫التاريخ ‪2013/11/28 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق �سحاب‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق �سحاب‬

‫عليوه ح�سني مو�سى زغول‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 356 ( / 2 - 4‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2013/10/31‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬

‫عائده را�شد حممد عبده‬

‫عمان ‪ -‬ال�صويفية ‪ -‬جممع عائده ‪ -‬مقابل فندق‬ ‫ال�ل�ي��وان ‪ -‬جممع ع��ائ��ده ال�ت�ج��اري وكيله اال�ستاذ‬ ‫يا�سني ح�سن عبد ربه القزاز‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫حممود ا�سعد احمد حماد‬

‫عمان ‪ -‬ال�صويفية ‪ -‬مقابل فندق ليوان ‪ -‬جممع عائده‬ ‫التجاري املخزن التجاري رقم ‪14‬‬ ‫خ�لا��ص��ة احل �ك��م‪ :‬ل�ه��ذا وت��أ��س�ي���س��ا ع�ل��ى م��ا ت�ق��دم تقرر‬ ‫املحكمة ما يلي‪:‬‬ ‫‪ -1‬احلكم بالزام املدعى عليه بدفع مبلغ ‪ 11041‬احدى‬ ‫ع�شر الف وواحد واربعون دينار للمدعي فيه بدل اجر‬ ‫املثل امل��دة التي ا�شغل بها املدعى عليه املخزن مو�ضوع‬ ‫الدعوى دون وجه حق‪.‬‬ ‫‪ -2‬ت�ضمني املدعى عليه الر�سوم وامل�صاريف ومبلغ (‪500‬‬ ‫دينار اتعاب حماماة)‪.‬‬ ‫‪ -3‬رد مطالبة امل��دع�ي��ة ب�ب��دل �ضريبة امل �ع��ارف لكونها‬ ‫�سابقة الوانها‪.‬‬ ‫ق � � ��رارا وج ��اه� �ي ��ا ب �ح��ق امل ��دع� �ي ��ة ومب� �ث ��اب ��ة ال��وج��اه��ي‬ ‫ب�ح��ق امل��دع��ى ع�ل�ي��ه ق��اب�لا ل�لا��س�ت�ئ�ن��اف � �ص��در ب�ت��اري��خ‬ ‫‪2013/10/31‬‬

‫املعت�صم باهلل ح�سام جا�سر خالد‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه ‪ /‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح جزاء جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2013- 7301( / 3-2‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬عبدالرحمن ن�ضال حممد‬ ‫الن�صريات‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫‪ -1‬ابراهيم خليل ح��زاين كرمول‬ ‫‪ -2‬رام � � � ��ي ا�� �س� �م ��اع� �ي ��ل حم �م��د‬ ‫ال�سباتني ‪ -3‬احمد ابراهيم خليل‬ ‫كرمول ‪ -4‬حممد ابراهيم خليل‬ ‫كرمول ‪� -5‬شركة ابراهيم كرمول‬ ‫واوالده‬

‫العنوان‪ :‬عمان‪ /‬ابو علندا املنطقة ال�صناعية‬ ‫ق��رب م�صنع ال���س�ج��اد ب�ج��ان��ب ك ��راج امل�شرق‬ ‫لل�سيارات‬ ‫التهمة‪ :‬ا�صدار �شيك بدون ر�صيد (‪)421‬‬ ‫ي �ق �ت �� �ض��ي ح� ��� �ض ��ورك ي � ��وم االرب � � �ع � ��اء امل ��واف ��ق‬ ‫‪ 2013/12/18‬ال�ساعة ‪ 9.00‬للنظر يف الدعوى‬ ‫رق ��م أ�ع�ل��اه وال �ت��ي �أق��ام �ه��ا ع�ل�ي��ك احل ��ق ال�ع��ام‬ ‫وم�شتكي‪ :‬حممد �سليم عبدالفتاح الدابوقي‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫الأح �ك��ام املن�صو�ص عليها يف ق��ان��ون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات اجلزائية‪.‬‬

‫وعنوانه‪ :‬اجل��وي��دة خلف بنك اال�سكان‬ ‫قرب املركز االمني‬ ‫رق� ��م االع �ل ��ام ‪ /‬ال �� �س �ن��د ال �ت �ن �ف �ي��ذي‪:‬‬ ‫‪2013/2999‬ك تاريخه‪2013/9/24 :‬‬ ‫حمل �صدوره‪ :‬دائرة تنفيذ جنوب عمان‬ ‫امل�ح�ك��وم ب��ه ‪ /‬ال��دي��ن‪ :‬ارب�ع�م��ائ��ة دينار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا ا إلخ �ط��ار �إىل‬ ‫امل �ح �ك��وم ل��ه ‪ /‬ال ��دائ ��ن‪ :‬ن��اي��ف حم�م��ود‬ ‫جبارة عومير وكيله املحامي حممد ابو‬ ‫هويدي املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور تنفيذ جنوب عمان‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه مدعي‬ ‫باحلق ال�شخ�صي ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح جزاء جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2013/7363(/ 3-2‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬حممد عواد الرفيفه‬ ‫الوريكات‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه مدعي‬ ‫باحلق ال�شخ�صي ‪/���بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح جزاء جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2013/7381(/ 3-2‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬حممد عواد الرفيفه‬ ‫الوريكات‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه مدعي‬ ‫باحلق ال�شخ�صي ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح جزاء جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2013/7365(/ 3-2‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬غ�سان العمري‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫املهنة‪ :‬معر�ض اجيال امل�ستقبل لالجهزة‬ ‫الكهربائية‬ ‫العمر‪� 54 :‬سنة‬ ‫ال�ع�ن��وان‪ :‬عمان ‪ /‬املقابلني ق��رب البنك‬ ‫العربي اال�سالمي منطقة عمارة ‪43‬‬ ‫التهمة ا�صدار �شيك بدون ر�صيد (‪)421‬‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم االرب �ع��اء املوافق‬ ‫‪ 2013/12/18‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬للنظر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫احل� ��ق ال� �ع ��ام وم �� �ش �ت �ك��ي حم �م��د ��س�ل�ي��م‬ ‫عبدالفتاح الدابوقي‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫اجلزائية‪.‬‬

‫العمر‪� 59 :‬سنة‬ ‫العنوان‪ :‬عمان ‪ /‬ابو علندا قرب م�سجد‬ ‫اجل�م��ل ب�ج��ان��ب ب�ق��ال��ة ا��س�ك��ان الكهرباء‬ ‫عمارة ‪10‬‬ ‫التهمة ا�صدار �شيك بدون ر�صيد (‪)421‬‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم االرب �ع��اء املوافق‬ ‫‪ 2013/12/18‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬للنظر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫احل� ��ق ال� �ع ��ام وم �� �ش �ت �ك��ي حم �م��د ��س�ل�ي��م‬ ‫عبدالفتاح الدابوقي‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫اجلزائية‪.‬‬

‫حممد ح�سن حممود ابو رحمه‬

‫ه�شام عي�سى عبداجلواد علي‬

‫�إعـــالن �صــــادر عن م�صفـــي �شركــــة‬ ‫ا���س��ت��ن��اد ًا لأح���ك���ام امل�����ادة (‪/264‬ب) م���ن ق���ان���ون ال�����ش��رك��ات‬

‫الرقم الوطني للمن�ش�أة‪)200016705( :‬‬

‫ا�ستناد ًا لأحكام امل��ادة (‪ )37‬من قانون ال�شركات رقم (‪ )22‬ل�سنة ‪ 1997‬يعلن‬

‫رق����م (‪ )22‬ل�����س��ن��ة ‪ 1997‬وت���ع���دي�ل�ات���ه ارج�����و م���ن دائ��ن��ي‬

‫ا�ستناد ًا لأح��ك��ام امل���ادة (‪�/28‬أ) م��ن ق��ان��ون ال�شركات رق��م (‪ )22‬ل�سنة ‪1997‬‬

‫�شركة ال�صوجلان لال�سترياد والت�صدير ذ‪.‬م‪.‬م ���ض��رورة تقدمي‬

‫يعلن م��راق��ب ع��ام ال�����ش��رك��ات يف وزارة ال�صناعة وال��ت��ج��ارة ب����أن ���ش��رك��ة‪ :‬ب ��أن‬

‫مراقب عام ال�شركات يف وزارة ال�صناعة والتجارة ب�أن �شركة ب�سام قبالين و�شريكه‬

‫مطالباتهم املالية جتاه ال�شركة �سواء كانت م�ستحقة الدفع �أم ال‬

‫ال�سيد ‪/‬ال�����س��ادة يو�سف اح��م��د اخل��ل��ف امل��و���س��ى ال�����ش��ري��ك‪ /‬ال�����ش��رك��اء يف �شركة‬

‫وامل�سجلة يف �سجل �شركات ت�ضامن حتت الرقم (‪ )100867‬بتاريخ ‪2011/3/10‬‬

‫وذلك خالل �شهرين من تاريخه للدائنني داخل اململكة وثالثة ا�شهر‬

‫يو�سف املو�سى وع��م��اد �شوقي وامل�سجلة يف �سجل �شركات ت�ضامن حت��ت الرقم‬

‫للدائنني خارج اململكة وذلك على العنوان التايل‪:‬‬

‫( ‪ ) 64841‬تاريخ ‪ 2002/9/24‬قد تقدم بطلب الن�سحابه من ال�شركة وقد قام‬

‫قد تقدمت بطلب لت�صفية ال�شركة ت�صفية اختيارية بتاريخ ‪ 2013/12/3‬وقد مت‬ ‫تعيني ال�سيد‪/‬ال�سيدة حمزه حممد �سالمه م�شوح م�صفي ًا لل�شركة‪.‬‬ ‫علم ًا ب�أن عنوان امل�صفي عمان‪0786044179 /‬‬

‫عنوانه‪ :‬عمان ‪ -‬جبل احل�سني ‪ -‬بجانب البنك اال�سالمي �ص‪.‬ب‬ ‫(‪ )1120‬عمان (‪ )11118‬االردن تلفون (‪)0795550223‬‬ ‫م�صفي ال�شركة‬

‫لال�ستف�سار يرجى االت�صال بدائرة مراقبة ال�شركات على الرقم ‪5600260‬‬

‫الإعالنـات املبـوبــة‬ ‫ارا�ضي‬ ‫ارا�ضــــــــــي‬ ‫ار�� � � � ��ض ل� �ل� �ب� �ي ��ع ق� ��رب‬ ‫ج � � ��ام� � � �ع � � ��ة ال � � �ع � � �ل� � ��وم‬ ‫التطبيقية م��ن اجلهة‬ ‫ال�شمالية م�ساحة ‪750‬‬ ‫م �ت�ر � �س �ك��ن ب ت���ص�ل��ح‬ ‫مل�شروع ا�سكاين جوهرة‬ ‫ال� ��� �ش� �م ��ايل ال� �ع� �ق ��اري‬ ‫ت� � �ل� � �ف � ��ون ‪5355365‬‬ ‫‪-0797720567‬‬ ‫‬‫‪0777720567‬‬ ‫‪---------------‬‬‫ار� ��ض ل�ل�ب�ي��ع يف ب ��دران‬ ‫ح ��و� ��ض م� ��رج االج� ��رب‬ ‫م � �� � �س ��اح ��ة ‪ 988‬م�ت�ر‬ ‫�� � �س� � �ك � ��ن ب واج � � �ه� � ��ة‬

‫‪29‬م �ت��ر م �ق��اب��ل ��س�ك��ن‬ ‫ام ��ان ��ة ع �م ��ان ج��وه��رة‬ ‫ال� ��� �ش� �م ��ايل ال� �ع� �ق ��اري‬ ‫ت� � �ل� � �ف � ��ون ‪5355365‬‬ ‫‪-0797720567‬‬ ‫‬‫‪0777720567‬‬ ‫‪---------------‬‬‫ار� ��ض ل�ل�ب�ي��ع يف خ�ل��دا‬ ‫م �� �س��اح��ة ‪ 1880‬م�تر‬ ‫�سكن أ� ع�ل��ى �شارعني‬ ‫قرب مدار�س �ساند�س‬ ‫م��وق��ع مم �ي��ز وب���س�ع��ر‬ ‫م � �ن� ��ا� � �س� ��ب ج� ��وه� ��رة‬ ‫ال� ��� �ش� �م ��ايل ال� �ع� �ق ��اري‬ ‫ت � �ل � �ف� ��ون ‪5355365‬‬ ‫‪-0797720567‬‬ ‫‬‫‪0777720567‬‬

‫بابالغ �شريكه ‪�/‬شركائه يف ال�شركة ا�شعار ًا بالربيد امل�سجل يت�ضمن رغبته باالن�سحاب‬ ‫باالرادة املنفردة من ال�شركة بتاريخ ‪2013/12/3‬‬ ‫وا�ستناد ًا لأحكام القانون ف�إن حكم ان�سحابه من ال�شركة ي�سري اعتبار ًا من اليوم‬

‫‪---------------‬‬‫للبيع البينات قطعة ار�ض‬ ‫م�ساحة ‪ 500‬مرت �سكن ج‬ ‫جميع اخلدمات ويتوفر‬ ‫ع � � ��دة ق� �ط ��ع م �� �س��اح��ات‬ ‫خمتلفة باليا�سمني وحي‬ ‫ن ��زال ال � ��ذراع واالخ���ض��ر‬ ‫واجل � ��وي � ��دة وال� � �ي � ��ادودة‬ ‫با�سعار معقولة ومميزة‬ ‫م ��ؤ� �س �� �س��ة ال �ع��رم��وط��ي‬ ‫ال �ع �ق��اري��ة ‪- 4399967‬‬ ‫‪0796649666‬‬ ‫�شـــــــقق‬ ‫�شقـــــق‬ ‫� �ش �ق��ة ار� �ض �ي��ة يف خ�ل��دا‬ ‫م � �� � �س� ��اح� ��ة ‪ 183‬م�ت�ر‬ ‫ت � � ��را�� � � �س � � ��ات ام � ��ام � �ي � ��ة‬

‫احمد حممد حممود �صوفان‬

‫‪ -1‬نايل فهد اليا�س ال�شديفات‬ ‫‪ -2‬موفق فهد اليا�س ال�شديفات‬ ‫‪� -3‬شركة نايل وموفق فهد اليا�س‬

‫ال�ع�ن��وان‪ :‬عمان ‪ /‬املقابلني ق��رب البنك‬ ‫العربي اال�سالمي قرب امانة عمان‬ ‫التهمة ا�صدار �شيك بدون ر�صيد (‪)421‬‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم االرب �ع��اء املوافق‬ ‫‪ 2013/12/18‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬للنظر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫احل� ��ق ال� �ع ��ام وم �� �ش �ت �ك��ي حم �م��د ��س�ل�ي��م‬ ‫عبدالفتاح الدابوقي‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫اجلزائية‪.‬‬

‫اعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬

‫ا�ستنادا الحكام املادة (‪ )1/40‬من قانون ال�شركات‬ ‫رقم (‪ )22‬ل�سنة ‪ 1997‬وتعديالته يعلن مراقب عام‬ ‫ال�شركات يف وزارة ال�صناعة والتجارة‬ ‫عن ا�ستكمال اجراءات ت�صفية �شركة ع�صام حجازي‬ ‫و�شريكه وامل�سجلة يف �سجل �شركات ت�ضامن حتت الرقم‬ ‫(‪ )105661‬بتاريخ ‪ 2012/11/01‬اعتبارا من تاريخ‬ ‫ن�شر هذا االعالن‬ ‫لال�ستف�سار يرجى االت�صال بدائرة مراقبة ال�شركات على الرقم ‪5600260‬‬

‫التايل من ن�شر هذا الإعالن يف ال�صحف اليومية‪.‬‬

‫مراقب عام ال�شركات‬

‫مراقب عام ال�شركات‬

‫حممد �شحادة الدبا�س‬

‫مراقب عام ال�شركات ‪ /‬برهان عكرو�ش‬

‫وائ��ل �صالح �صبحي حممد ابو‬ ‫�صالح‬

‫احمد فرحان �سلمان الدروبي‬

‫وع �ن��وان��ه‪ :‬خ�ل��ف حمكمة ب��داي��ة جنوب‬ ‫عمان‬ ‫رق� ��م االع �ل ��ام ‪ /‬ال �� �س �ن��د ال �ت �ن �ف �ي��ذي‪:‬‬ ‫كمبيالة‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره‬ ‫املحكوم ب��ه ‪ /‬ال��دي��ن‪ :‬ال��ف وخم�سمائة‬ ‫دينار والر�سوم‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا ا إلخ �ط��ار �إىل‬ ‫امل �ح �ك��وم ل��ه ‪ /‬ال ��دائ ��ن‪ :‬ن��اي��ف حم�م��ود‬ ‫جبارة عومير وكيله املحامي حممد ابو‬ ‫هويدي املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور تنفيذ جنوب عمان‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬

‫ا�سم م�صفي ال�شركة‪ :‬حممد �شحادة عبدالرحيم الدبا�س‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة تنفيذ حمكمـــة‬ ‫بدايـــة جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪ 2013/2999‬ك‬ ‫التاريخ ‪2013/9/24 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة تنفيذ حمكمـــة‬ ‫بدايـــة جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪ 2013/2998‬ك‬ ‫التاريخ ‪2013/9/24 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫برهان عكرو�ش‬

‫برهان عكرو�ش‬

‫�سعــــــــــــــــر الإعــــــــــــالن ( ‪ ) 2‬دينـــــــــــار‬ ‫وت��ر��س��ات خلفي قرميد‬ ‫امل �ط �ب ��خ راك � � ��ب م �ق��اب��ل‬ ‫امل��وا� �ص �ف��ات وامل�ق��اي�ي����س‬ ‫ب�ح��ال��ة مم�ت��ازة جوهرة‬

‫ال� ��� �ش� �م ��ايل ال� �ع� �ق ��اري‬ ‫ت � �ل � �ف� ��ون ‪5355365‬‬ ‫‪-0797720567‬‬ ‫‬‫‪0777720567‬‬ ‫عقارات‬ ‫عقـــــــارات‬ ‫ل � �ل � �ب � �ي ��ع ح � � ��ي ن � � ��زال‬ ‫ال ��ذراع م�ن��زل م�ستقل‬ ‫م���س��اح��ة االر�� ��ض ‪320‬‬ ‫م�تر وم���س��اح��ة البناء‬ ‫‪ 340‬م�ت�ر م �ك��ون من‬ ‫طابقني واج�ه��ة حجر‬ ‫ع�م��ر ال�ب�ن��اد ‪� 8‬سنوات‬

‫وي�ت��وف��ر ل��دي�ن��ا م�ن��ازل‬ ‫وع� � � � �م � � � ��ارات و�� �ش� �ق ��ق‬ ‫مب � � ��واق � � ��ع خم �ت �ل �ف ��ة‬ ‫م��ؤ��س���س��ة ال�ع��رم��وط��ي‬ ‫ال�ع�ق��اري��ة ‪- 4399967‬‬ ‫‪0796649666‬‬ ‫‪--------------‬‬‫للبيع عمارة حي نزال‬ ‫الذراع مكونة من ثالث‬ ‫طوابق وت�سوية م�ساحة‬ ‫ك� ��ل ط ��اب ��ق ‪ 140‬م�تر‬ ‫واجهتني حجر م�ساحة‬ ‫االر�� ��ض ‪300‬م �ت�ر على‬ ‫�شارعني كا�شفة ومطلة‬ ‫ومي � � �ك� � ��ن ال� �ت� ��� �س� �ل� �ي ��م‬ ‫ف� � ��ارغ ب �� �س �ع��ر م �ع �ق��ول‬ ‫م ��ؤ� �س �� �س��ة ال�ع��رم��وط��ي‬

‫ال�ع�ق��اري��ة ‪- 4399967‬‬ ‫‪0796649666‬‬ ‫متفرقات‬

‫متفرقــــــــات‬

‫ل �ل �ب �ي��ع م �ن ��زل م�ستقل‬ ‫على ار���ض ‪433‬م‪� 2‬سكن‬ ‫د مقام عليها بناء ‪192‬‬ ‫‪ 4‬واج�ه��ات حجر ممكن‬ ‫ب� �ن ��اء ‪� 4‬أدوار ‪ /‬ع�ل��ى‬ ‫�شارعني امامي وخلفي‬ ‫املوقع اليا�سمني ال�سعر‬ ‫م� �ن ��ا�� �س ��ب ‪4655225‬‬ ‫‪/ 0777876902 /‬‬ ‫‪0795558951‬‬

‫مطلوب‬

‫مطلـــــــــوب‬

‫م �ط �ل��وب ب �ي��ت م�ستقل‬

‫م ��ن امل ��ال ��ك ال ي�ت�ج��اوز‬ ‫ع �م��ر ال� �ب� �ن ��اء ال �ع �� �ش��رة‬ ‫�سنوات ويف�ضل طابقني‬ ‫مب � �� � �س� ��اح� ��ة م �ن ��ا� �س �ب ��ة‬ ‫لالر�ض والبناء مبناطق‬ ‫ط�برب��ور ‪ -‬الها�شمي ‪-‬‬ ‫��ض��واح��ي ع�م��ان وب�سعر‬ ‫م� �ن ��ا�� �س ��ب ل �ل �م��راج �ع��ة‬ ‫هاتف‪- 0798864320 :‬‬ ‫‪0785672194‬‬ ‫‪----------------‬‬‫م �ط �ل��وب ��ش�ق��ة ار��ض�ي��ة‬ ‫م � ��ع ح ��دي� �ق ��ة وا�� �س� �ع ��ة‬ ‫حديثة البناء مب�ساحة‬ ‫ال تقل ع��ن ‪200‬م‪ 2‬بناء‬ ‫و‪200‬م‪ 2‬حديقة ‪ +‬كراج‬ ‫خا�ص وب�سعر منا�سب ال‬

‫لإعالناتكم الرجاء االت�صال على الهواتف التالية‪ 5692852 - 3 :‬فــاك�س‪5692854 :‬‬

‫يتجاوز ‪ 140‬ال��ف دينار‬ ‫ع ��دم ت��دخ��ل ال��و��س�ط��اء‬ ‫للمراجعة ‪0798864320‬‬ ‫‪----------------‬‬‫مطلوب لل�شراء اجل��اد‬ ‫م�ن��زل م�ستقل او �شقة‬ ‫او ع � �م � ��ارة او جم �م��ع‬ ‫جت��اري او قطعة ار���ض‬ ‫�سكنية جتارية �صناعية‬ ‫ب � �ح� ��ي ن � � � ��زال ال � � � ��ذراع‬ ‫اليا�سمني طريق املطار‬ ‫وامل� �ن ��اط ��ق امل �ح �ي �ط��ة ال‬ ‫ي�ه��م ال�ع�م��ر او امل�ساحة‬ ‫م��ن امل��ال��ك م �ب��ا� �ش��رة ‪-‬‬ ‫م ��ؤ� �س �� �س��ة ال �ع��رم��وط��ي‬ ‫ال �ع �ق��اري��ة ‪- 4399967‬‬ ‫‪0796649666‬‬


‫اعالنـــــــــــــــــــــــــــــــات‬

‫االربعاء (‪ )4‬كانون الأول (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2496‬‬

‫‪11‬‬

‫اململكة الأردنية الها�شمية‬ ‫وزارة العدل‬ ‫دائرة تنفيذ غرب عمان‬ ‫‪2013/11/15‬‬ ‫�إخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫رقم الدعوى‪ 2013/3208‬ع‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪/‬املدين ‪-1‬نا�صر‬ ‫م�شهور ذي��ب عثمان‪ ,‬جمهول مكان‬ ‫الإقامة‬ ‫رق ��م ا إلع �ل ��ام ‪/‬ال �� �س �ن��د ال�ت�ن�ف�ي��ذي‬ ‫‪ ,61105‬تاريخه ‪2013/4/3‬‬ ‫امل �ح �ك��وم ب ��ه‪ /‬ال��دي��ن ‪ 10023‬دي�ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف واتعاب املحاماة‬ ‫والفائدة �إن وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت� ��ؤدي خ�لال �سبعة‬ ‫ايام تلي تاريخ تبليغك هذا الإخطار‬ ‫�إىل املحكوم له الدائن �شركة بندار‬ ‫للتجارة ة وا إل��س�ت�ث�م��ار املبلغ املبني‬ ‫�أعاله‬ ‫و�إذا انق�ضت هذه املدة ومل ت�ؤد الدين‬ ‫املذكور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‬ ‫� �س �ت �ق��وم دائ � ��رة ال�ت�ن�ف�ي��ذ مب�ب��ا��ش��رة‬ ‫املعامالت القانونية الالزمة قانونا‬ ‫بحقك‬ ‫م�أمور تنفيذ غرب عمان‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن دائــــرة‬ ‫تنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ ال�سلط‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية ‪:‬‬ ‫‪� ) 2013/1291 ( 11-11‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬ ‫حممود احمد حممد الدرادكة‬ ‫وعنوانه ‪ :‬ال�سلط – ال�سلط – وادي‬ ‫احللبي قرب امل�سجد‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي ‪:‬‬ ‫تاريخه ‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ ال�سلط‬ ‫امل�ح�ك��وم ب��ه ‪ /‬ال��دي��ن‪ 2900 :‬دي�ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف واتعاب املحاماة‬ ‫والفائدة القانونية‬ ‫يجب عليك �أن ت� ��ؤدي خ�لال �سبعة‬ ‫�أيام تلي تاريخ تبليغك هذا الإخطار‬ ‫�إىل امل�ح�ك��وم ل��ه ‪ /‬ال��دائ��ن‪ :‬خمي�س‬ ‫ح�سني خمي�س ال�سك�سك املبلغ املبني‬ ‫�أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت هذه املدة ومل ت�ؤد الدين‬ ‫املذكور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫� �س �ت �ق��وم دائ � ��رة ال�ت�ن�ف�ي��ذ مب�ب��ا��ش��رة‬ ‫املعامالت التنفيذية الالزمة قانوناً‬ ‫بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ ال�سلط‬

‫حمكمة �صلح حقوق عني البا�شا‬ ‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليـه‪/‬بالن�شر‬ ‫رقم الدعوى ‪:‬‬ ‫‪� - ) 2013 / 592( 1-19‬سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي ‪� :‬صياح العتوم‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه ‪:‬‬ ‫م�صطفى راغب حممود اخلالدي‬ ‫عني البا�شا ‪ -‬حي الزهراء‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك يوم االحد املوافق‬ ‫‪ 2013/12/8‬ال�ساعة ‪ 9‬للنظر يف‬ ‫ال��دع��وى رق��م �أع�ل�اه وال�ت��ي �أق��ام�ه��ا‬ ‫عليك املدعي ‪:‬‬ ‫و�سيلة يو�سف �سليمان عثمان وكيلة‬ ‫ع��ن حممد ب�ه��اء ال��دي��ن وك��ال��ة رقم‬ ‫‪2012/3123‬‬ ‫ف� � ��إذا مل حت���ض��ر يف امل ��وع ��د امل �ح��دد‬ ‫ت�ط�ب��ق ع�ل�ي��ك ا ألح� �ك ��ام امل�ن���ص��و���ص‬ ‫ع �ل �ي �ه��ا يف ق ��ان ��ون حم ��اك ��م ال���ص�ل��ح‬ ‫وقانون �أ�صول املحاكمات املدنية‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق عمان‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق الغور ال�صايف‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 14787 ( / 1-5‬‬ ‫�سجل عام‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 320 ( / 1-43‬‬ ‫�سجل عام‬

‫ال�ه�ي�ئ��ة‪ /‬ال�ق��ا��ض��ي‪ :‬و� �س��ام ت��وف�ي��ق جرب‬ ‫خ�صاونه‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬معني خلف حممود‬ ‫ال�سحيمات‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫عمان ‪ /‬اليادودة ‪ -‬منطقة جاوا ‪ -‬ا�سكان‬ ‫الكرمل‬ ‫يقت�ضي ح���ض��ورك ي��وم االث�ن�ين امل��واف��ق‬ ‫‪ 2013/12/16‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬للنظر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪� :‬شركة البديري و�شركاه‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫غور ال�صايف ‪ /‬ال�سمار‬ ‫يقت�ضي ح �� �ض��ورك ي ��وم االح ��د امل��واف��ق‬ ‫‪ 2013/12/8‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫امل ��دع ��ي‪ :‬ج�م�ع��ة ع �ب��دامل �ع �ط��ي اب��راه �ي��م‬ ‫الروا�شدة‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫عبدالرحمن غ��ازي عبدالرحمن‬ ‫عثمان‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2013-12451( /11-5‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫جهاد نعيم يو�سف قطام‬

‫وع�ن��وان��ه‪ :‬عمان ‪ /‬ج��ل احل�سني بجانب‬ ‫رنو�ش حمم�ص �سايل‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪1 :‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ عمان‬ ‫امل �ح �ك ��وم ب � ��ه ‪ /‬ال� ��دي� ��ن‪ 1000 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف واتعاب املحاماة ان‬ ‫وجدت والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬الدائن‪� :‬شريف جا�سر �سعيد‬ ‫النجار املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ عمان‬

‫بالل ح�سني ح�سن حممود‬

‫حمكمة �صلح جزاء عمان‬

‫مذكرة تبليغ‬ ‫خال�صة حكم جزائي‬ ‫رقم الدعوى‪)2012-19282(3-5 :‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫ا�سم امل�شتكي عليه‪:‬‬

‫طارق حممود فالح عبده‬

‫الرقم الوطني‪9701023641 :‬‬ ‫ال� �ع� �ن ��وان‪ :‬ع �م��ان ‪ /‬ع �م��ان ال � ��دوار‬ ‫الثامن �شارع عبداللطيف منزل ‪24‬‬ ‫موظف قطاع خا�ص‬ ‫نوع اجلرم ا�صدار �شيك بدون ر�صيد‬ ‫خال�صة احلكم‪ :‬تقرر املحكمة‪:‬‬ ‫احل �ب �� ��س � �س �ن��ة واح � � ��دة وال ��ر�� �س ��وم‬ ‫والغرامة مائة دينار والر�سوم قرارا‬ ‫مبثابة الوجاهي قابال لال�ستئناف‬

‫اخطار �صادر عن دائرة تنفيذ‬ ‫حمكمة بداية اربد‬

‫رق ��م ال ��دع ��وى ال �ت �ن �ف �ي��ذي ‪/5452‬‬ ‫‪ 2013‬ح‬ ‫التاريخ ‪2013/12/3 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه‪ /‬املدين ‪:‬‬

‫يو�سف حممد يو�سف فريحات‬

‫عنوانه ‪ :‬عجلون – كفرجنه‬ ‫رق��م االع�ل�ام ‪ /‬ال�سند التنفيذي ‪:‬‬ ‫�شيك‬ ‫التاريخ ‪2013/11/5 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬بنك االردن‬ ‫امل�ح�ك��وم ب��ه ‪ /‬ال��دي��ن ‪ 1000 :‬دي�ن��ار‬ ‫والر�سوم‬ ‫يجب عليك ان ت� ��ؤدي خ�لال �سبعة‬ ‫ايام تلي تاريخ تبليغك هذا االخطار‬ ‫اىل امل�ح�ك��وم ل��ه ال��دائ��ن ‪ :‬اب��راه�ي��م‬ ‫مزين ال�شرفة وكيله املحامي احمد‬ ‫اخل��ال��دي املبلغ املبني اع�لاه واذا‬ ‫انق�ضت ه��ذه امل ��ده ومل ت ��ؤد ال��دي��ن‬ ‫املذكور او تعر�ض الت�سوية القانونية‬ ‫� �س �ت �ق��وم دائ � ��رة ال�ت�ن�ف�ي��ذ مب�ب��ا��ش��رة‬ ‫املعامالت التنفيذية الالزمه قانونا‬ ‫بحقك‬ ‫م�أمور التنفيذ‬ ‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه ‪ /‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح جزاء جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2013- 7206( / 3-2‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬عبداحلميد ال�سحيمات‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫ا�سامة ح�سني حممد حممد‬

‫ورقة اخبار‬ ‫دائرة التنفيذ ‪ :‬اربد‬

‫اخطار �صادر عن دائرة تنفيذ‬ ‫حمكمة بداية اربد‬

‫خ��ا� �ص��ة ب�ت�ب�ل�ي��غ ق � ��رار احل �ب ����س اىل‬ ‫املدين‬ ‫املدين ‪:‬‬

‫امين تي�سري �صالح احلالوي‬

‫رقم الق�ضية ‪2013/32 :‬‬

‫هاين احمد ح�سني العزبات‬

‫ق��ررت رئ��ا��س��ة تنفيذ ارب ��د حب�سك‬ ‫مدة �ستون يوما لعدم ت�أدية الدين‬ ‫ال�ب��ال��غ ق ��دره ‪ 400‬دي �ن��ار وال��ر��س��وم‬ ‫وامل�صاريف‬ ‫اىل دائ �ن��ك ال �� �س �ي��د ي��و� �س��ف اح�م��د‬ ‫يو�سف عليمي وكيله املحامي يحيى‬ ‫ال�شناق‬ ‫فاذا مل ت�ؤد الدين او ت�ستعمل حقك‬ ‫املن�صو�ص عليه يف املاده ‪ 5‬من قانون‬ ‫التنفيذ با�سئناف قرار احلب�س خالل‬ ‫ا�سبوع من تاريخ تبليغك �سينفذ هذا‬ ‫القرار بحقك ح�سب اال�صول‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬نايف امل�شاقبة‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫وعنوانه‪� :‬صخرة و�سط البلد‬ ‫رقم االعالم ‪� :‬شيك عدد‪2‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪:‬‬ ‫امل �ح �ك ��وم ب � ��ه ‪ /‬ال� ��دي� ��ن‪ 1050 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫امل�ح�ك��وم ل��ه ‪ /‬ال��دائ��ن‪ :‬ع��رب م�صطفى‬ ‫ال�صمادي وكيله املحامي م�ضر الرب�ضي‬ ‫املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫وع �ن��وان��ه‪ :‬ع �م��ان‪� � /‬ش��ارع امل��دي�ن��ة امل�ن��ورة‬ ‫جم �م��ع اخل��راب �� �ش��ة ال �ت �ج ��اري ال �ط��اب��ق‬ ‫اخل��ام ����س م ��ؤ� �س �� �س��ة االن � �ه� ��ار ال �ع��رب �ي��ة‬ ‫للمقاوالت‬ ‫رق � ��م االع� �ل ��ام ‪ /‬ال �� �س �ن��د ال �ت �ن �ف �ي��ذي‪:‬‬ ‫‪2011/45‬‬ ‫تاريخه‪2013/12/3 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ معان‬ ‫امل �ح �ك��وم ب� ��ه ‪ /‬ال ��دي ��ن‪ 15755 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف واتعاب املحاماة‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫امل �ح �ك��وم ل ��ه ‪ /‬ال ��دائ ��ن‪� � :‬ش��رك��ة حممد‬ ‫ال�ن��واف�ل��ه و��ش��رك��اه امل�ف��و���ض عنها ح�سن‬ ‫اب��راه �ي��م م�ع�م��ر ال �ن��واف �ل��ة امل �ب �ل��غ امل�ب�ين‬ ‫�أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ معان‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 489 ( / 2-2‬‬ ‫�سجل عام‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق جنوب عمان‬

‫ع �م��ان ‪�� /‬ض��اح�ي��ة احل� ��اج ح���س��ن م�ق��اب��ل‬ ‫راب �ط��ة العبا�سية م�ن��زل رق��م ‪ 25‬منزل‬ ‫ابو ماهر‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم الأرب �ع��اء املوافق‬ ‫‪ 2013/12/11‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬للنظر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪� :‬شيماء حممد عطا الطريفي‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫وك�ي�ل��ه امل�ح��ام��ي ‪ :‬اال��س�ت��اذ ب�شري ح�سن‬ ‫الهزاميه‬ ‫املطلوب تبليغه( املدعى عليه ) ‪ :‬عمر‬ ‫عبد املجيد عبد احلميد م�صبح‬ ‫ن� ��وع االوراق امل �ب �ل �غ��ة ‪ :‬الئ �ح��ة دع ��وى‬ ‫وحافظة م�ستندات‬ ‫م�لاح�ظ��ة ‪ :‬عليكم م��راج�ع��ة ق�ل��م ادارة‬ ‫الدعوى املدنية لت�سلم امل�ستندات املتعلقة‬ ‫بالدعوى‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة بداية حقوق جنوب عمان‬

‫حمكمـــة �صلح حقوق عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم‬

‫ثامر زكي احمد جاد اهلل‬

‫اح � �م� ��د حم� �م ��د ت ��وف� �ي ��ق � �س �ل �ي��م‬ ‫العي�سى‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫حمكمة بداية عجلون‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪)2013-1932( :‬‬ ‫التاريخ‪2013/11/26 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫العمر‪� 37 :‬سنة‬ ‫ال �ع �ن��وان‪ :‬ع �م��ان‪ /‬ال� �ي ��ادودة م�ق��اب��ل م�سجد‬ ‫رم�ضان مدر�سة البرتا اال�سا�سية للبنات �شارع‬ ‫مقابل املدر�سة مبا�شرة رابع منزل على الي�سار‬ ‫عمارة ‪48‬‬ ‫التهمة‪ :‬ا�صدار �شيك بدون ر�صيد (‪)421‬‬ ‫ي �ق �ت �� �ض��ي ح� ��� �ض ��ورك ي � ��وم ال � �ث �ل�اث ��اء امل ��واف ��ق‬ ‫‪ 2013/12/17‬ال�ساعة ‪ 9.00‬للنظر يف الدعوى‬ ‫رق ��م �أع�ل��اه وال �ت��ي �أق��ام �ه��ا ع�ل�ي��ك احل ��ق ال�ع��ام‬ ‫وم�شتكي‪ :‬حممود عبدالرحمن يو�سف حمدان‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫الأح �ك��ام املن�صو�ص عليها يف ق��ان��ون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات اجلزائية‪.‬‬

‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪� :‬صالح ابراهيم احمد‬ ‫ح�سن‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫عنوانه ‪ :‬جمهول حمل االقامة‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي ‪)1( :‬‬ ‫التاريخ ‪2012/3/30 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪:‬تنفيذ اربد‬ ‫امل �ح �ك ��وم ب ��ه ‪ /‬ال ��دي ��ن ‪ 2500 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف‬ ‫يجب عليك ان ت ��ؤدي خ�لال �سبعة اي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه ��ذا االخ �ط��ار اىل‬ ‫املحكوم ل��ه ال��دائ��ن ‪ :‬نزمي ف��وزي حمد‬ ‫ال�سمكي وكيله املحامي يحيى ال�شناق‬ ‫امل�ب�ل��غ امل �ب�ين اع �ل�اه واذا ان�ق���ض��ت ه��ذه‬ ‫امل��ده ومل ت ��ؤد ال��دي��ن امل��ذك��ور او تعر�ض‬ ‫الت�سوية القانونية �ستقوم دائرة التنفيذ‬ ‫مببا�شرة املعامالت التنفيذية الالزمه‬ ‫قانونا بحقك‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫رقم الدعوى ‪2013/821 :‬‬ ‫رقم ادارة الدعوى ‪2013/375 :‬‬ ‫ق��ا� �ض��ي ادارة ال ��دع ��وى امل��دن �ي��ة ال�سيد‬ ‫ح�سني الردايدة‬ ‫طالب التبليغ ( املدعي ) ‪:‬‬

‫اخطار �صادر عن دائرة‬ ‫التنفيذ‪/‬بالن�شر‬ ‫دائرة تنفيذ معان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2013-65( /11-32‬سجل عام ‪ -‬ب‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫‪� -1‬شركة الطاقة لتجارة الزيوت‬ ‫ال �� �ص �ن��اع �ي��ة ذ‪.‬م‪.‬م ‪ -2‬م�ع�ت��ز‬ ‫عبدالرحمن ار�شيد العقرباوي‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 2896 ( / 1-2‬‬ ‫�سجل عام‬

‫رقم الدعوى التنفيذي ‪2013 /4507‬‬ ‫التاريخ ‪2013/10/22 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه‪ /‬املدين ‪:‬‬

‫علم وخرب تبليغ‬ ‫�صادر عن حمكمة بداية اربد‬ ‫ادارة الدعوى املدنية‬

‫عمان ‪ /‬عمان الرجيب دوار مر�سيد�س‬ ‫خ �ل��ف حم�ل��ات � �س �م�ير اجل� �ب ��ايل � �ش��ارع‬ ‫كراجات ترابي عمارة �سامر ابو عو�ض‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم الثالثاء املوافق‬ ‫‪ 2013/12/17‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬للنظر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪� :‬سامر داود ا�سحق ابو عو�ض‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫�أ�صول املحاكمات املدنية‪.‬‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 2264 ( / 1 - 5‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2013/9/16‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬

‫فوزيه بدر ابراهيم زهران‬

‫عمان ‪ /‬وكيله مي�ساء نا�صريه‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫‪ -1‬فريال ا�سماعيل حممد ابو طالب ‪ -2‬ب�سام‬ ‫ا�سماعيل حممد ابو طالب ‪ -3‬عائ�شة قا�سم‬ ‫�شحاده اب��و طالب ‪ -4‬منال ا�سماعيل حممد‬ ‫اب ��و ط��ال��ب ‪ -5‬رغ ��ده ا��س�م��اع�ي��ل حم�م��د اب��و‬ ‫ط��ال��ب ‪ -6‬منى ا�سماعيل حممد اب��و طالب‬ ‫‪-7‬هنا ا�سماعيل حممد ابو طالب‬

‫ع �م��ان ‪/‬ج �ب��ل احل �� �س�ين ق ��رب م�ست�شفى االم� ��ل � �ش��ارع‬ ‫البدوي امللثم بناء ‪9‬‬ ‫خال�صة احلكم‪ -1 :‬عمال باحكام امل��ادة (‪ )2‬من قانون‬ ‫تق�سيم االم � ��وال غ�ي�ر امل�ن�ق��ول��ة امل���ش�ترك��ة ب�ي��ع قطعة‬ ‫االر�ض رقم (‪ )255‬حو�ض رقم (‪ )9‬الطهطور اجلنوبي‬ ‫من ارا�ضي عمان باملزاد العلني مبعرفة دائ��رة التنفيذ‬ ‫على �أن ال يقل بدل املزايدة عن الثمن املقدر من اخلرباء‬ ‫وت��وزي��ع الثمن ب�ين املدعية وامل��دع��ى عليهم ك��ل بن�سبة‬ ‫ح�صته يف �سند الت�سجيل‪.‬‬ ‫‪ -2‬وعمال باملادة (‪ )12‬من قانون تق�سيم االم��وال غري‬ ‫املنقولة امل�شرتكة ت�ضمني املدعي واملدعى عليهم الر�سوم‬ ‫وامل�صاريف كل ح�سب ح�صته يف �سند الت�سجيل‪.‬‬ ‫‪ -3‬وع�م�لا ب��امل��ادة (‪ )166‬م��ن ق��ان��ون ا��ص��ول املحكامات‬ ‫املدنية واملادة (‪ )46‬من قانون نقابة املحامني النظاميني‬ ‫الزام املدعى عليهم بدفع مبلغ (‪ )500‬دينار بدل اتعاب‬ ‫حماماة للمدعية‪.‬‬ ‫ق ��رارا وج��اه�ي��ا ب�ح��ق امل��دع�ي��ة ومب�ث��اب��ة ال��وج��اه��ي بحق‬ ‫املدعى عليهم قابال لال�ستئناف خالل ع�شرة اي��ام من‬ ‫ال�ي��وم ال�ت��ايل لتاريخ تبليغه �صدر و�أف�ه��م علنا بتاريخ‬ ‫‪ 2013/9/16‬با�سم ح�ضرة �صاحب اجلاللة امللك املعظم‬ ‫(حفظه اهلل)‬

‫منري حممود �سليم املومني‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه ‪ /‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح جزاء جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2013- 7207( / 3-2‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬عبدالرحمن ن�ضال حممد‬ ‫الن�صريات‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫ا�سامة ح�سني حممد حممد‬

‫العمر‪� 37 :‬سنة‬ ‫ال �ع �ن��وان‪ :‬ع �م��ان‪ /‬ال� �ي ��ادودة م�ق��اب��ل م�سجد‬ ‫رم�ضان مدر�سة البرتا اال�سا�سية للبنات �شارع‬ ‫مقابل املدر�سة مبا�شرة رابع منزل على الي�سار‬ ‫عمارة ‪48‬‬ ‫التهمة‪ :‬ا�صدار �شيك بدون ر�صيد (‪)421‬‬ ‫ي �ق �ت �� �ض��ي ح� ��� �ض ��ورك ي � ��وم ال � �ث �ل�اث ��اء امل ��واف ��ق‬ ‫‪ 2013/12/17‬ال�ساعة ‪ 9.00‬للنظر يف الدعوى‬ ‫رق ��م أ�ع�ل��اه وال �ت��ي �أق��ام �ه��ا ع�ل�ي��ك احل ��ق ال�ع��ام‬ ‫وم�شتكي‪ :‬حممود عبدالرحمن يو�سف حمدان‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫الأح �ك��ام املن�صو�ص عليها يف ق��ان��ون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات اجلزائية‪.‬‬

‫حممد خالد حمد الطراونه‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2013-14150( /11-5‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫علي حممد مفلح العبد الرزاق‬

‫وع� �ن ��وان ��ه‪ :‬ال��رم �ث��ا ‪ /‬ال��رم �ث��ا ال �� �س��وق‬ ‫الرئي�سي مقابل اجلامع العربي‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪1 :‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ عمان‬ ‫امل �ح �ك ��وم ب � ��ه ‪ /‬ال� ��دي� ��ن‪ 4350 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف واتعاب املحاماة ان‬ ‫وجدت والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬الدائن‪ :‬حممد �صالح احمد‬ ‫ابو �سبيتان املبلغ املبني �أعاله‪.‬��� ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ عمان‬

‫وزارة العدل‬ ‫حمكمة �صلح حقوق اربد‬ ‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعى عليه ‪ /‬بالن�شر‬

‫وزارة العدل‬ ‫حمكمة �صلح جزاء اربد‬ ‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه مدعى‬ ‫عليه باحلق ال�شخ�صي ‪ /‬بالن�شر‬

‫الزرقاء – الزرقاء اجلديدة – قرب بنك‬ ‫اال�سكان‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك يوم االحد املوافق ‪22‬‬ ‫‪ 2013/12/‬ال�ساعه ‪�9‬صباحاً‬ ‫ل�ل�ن�ظ��ر يف ال ��دع ��وى رق ��م اع �ل�اه وال�ت��ي‬ ‫اق��ام �ه��ا ع �ل �ي��ك امل ��دع ��ي � �ش��رك��ة ه��ا��ش��م‬ ‫الزهريي و�شركاه‬ ‫وكيلها املحامي رائد ال�شناق‬ ‫ف��اذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك االحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون ا�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‬

‫رقم الدعوى ‪2013/10117‬‬ ‫الهيئة القا�ضي ‪� :‬آالء نعمان الرو�سان‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه وع�ن��وان��ه ‪ -1:‬حمزه‬ ‫حم� �م ��د ع �ي �� �س��ى م � � � ��راد ‪ -2‬ال �� �ش��رك��ة‬ ‫االن�شائية للمقاوالت واعمال البناء‬ ‫ع �م��ان – � �ش��ارع م�ك��ه – م�ق��اب��ل مطعم‬ ‫جربي‬ ‫ي �ق �ت �� �ض��ي ح � �� � �ض� ��ورك ي � � ��وم ال� �ث�ل�اث ��اء‬ ‫املوافق‪ 2013/12/ 17‬ال�ساعه ‪�9‬صباحاً‬ ‫ل�ل�ن�ظ��ر يف ال ��دع ��وى رق ��م اع �ل�اه وال�ت��ي‬ ‫اقامها عليك احلق العام وامل�شتكي املدعي‬ ‫ب��احل��ق ال���ش�خ���ص��ي م� ؤ���س���س��ة ال��زه�يري‬ ‫ل�صناعة الباطون اجلاهز وكيلها املحامي‬ ‫رائد ال�شناق‬ ‫ف��اذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون ا�صول املحاكمات‬ ‫اجلزائية‬

‫حمكمـــة �صلح حقوق عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم ‪ /‬بالن�شر‬

‫اخطار �صادر عن دائرة تنفيذ‬ ‫حمكمة بداية اربد‬

‫رقم الدعوى‪2013/6296 :‬‬ ‫الهيئة ال�ق��ا��ض��ي ‪ :‬ه��دي��ل حم�م��د ف�ضل‬ ‫العتيلي‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه ‪:‬‬

‫ع �ب��د ال� �ق ��ادر اب��راه �ي��م ع �ب��د اهلل‬ ‫�سر�سك‬

‫رقم الدعوى ‪)2012- 15570 ( / 1 - 5‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2013/6/27‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬

‫رناد علي عبداهلل عمر‬

‫عمان‪ /‬وكيلها املحامي حممد خليفة جبل احل�سني‬ ‫�شارع الرازي‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫ط�لال عبدالفتاح ع�ب��دال��رزاق العبد‬ ‫اهلل العجارمة‬

‫عمان‪ /‬املحطة ج�سر الن�شا حمددة اخليول‬ ‫خال�صة احلكم‪ -1 :‬عمال باحكام امل��ادة ‪ 11‬من‬ ‫قانون البينات وامل��ادة ‪ 1818‬من جملة االحكام‬ ‫العدلية ال ��زام امل��دع��ى عليه ب� ��أداء مبلغ ‪4400‬‬ ‫دينار للمدعية‪.‬‬ ‫‪ -2‬عمال باحكام امل��ادة (‪ 161‬و‪ 166‬و‪ )167‬من‬ ‫ق��ان��ون ا��ص��ول املحاكمات املدنية ال��زام املدعى‬ ‫عليه بالر�سوم وامل�صاريف والفائدة القانونية‬ ‫من تاريخ املطالبة وحتى ال�سداد التام ومبلغ‬ ‫(‪ )220‬دينار اتعاب حماماة‪.‬‬

‫حمكمـــة �صلح حقوق عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 6849 ( / 1 - 5‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2013/9/29‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬

‫احمد علي احمد رحال‬

‫عمان ‪ /‬وكيله املحامي �سامر عي�سى احمد‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫عالء علي ابراهيم دعب�س‬ ‫عمان ‪ /‬اال�شرفية حي امتينه �شارع بارطو �شارع يزيد بن‬ ‫احلكم عماره رقم ‪28‬‬ ‫خال�صة احلكم‪ -1 :‬احلكم بف�سخ عقد االيجار وال��زام‬ ‫امل��دع��ى عليه ب��اخ�لاء امل� أ�ج��ور وت�سليمه للمدعي خاليا‬ ‫من ال�شواغل‪.‬‬ ‫‪ -2‬ال��زام امل��دع��ى عليه بدفع مبلغ ‪ 600‬دي�ن��ار للمدعي‬ ‫ك��أج��ور مرت�صدة ورد املطالبة بالباقي وحيث ان املدة‬ ‫املتبقية من عقد االيجار املطلوب ف�سخه تبلغ وبتاريخ‬ ‫اق��ام��ة ال��دع��وى �شهر و‪ 22‬يوما وه��ي ت�ع��ادل مبلغ ‪208‬‬ ‫دينار ت�ضمني املدعى عليه الر�سوم الن�سبية عن مبلغ‬ ‫‪ 808‬دي�ن��ار وامل�صاريف ومبلغ ‪ 41‬دي�ن��ار ات�ع��اب حماماة‬ ‫والفائدة القانونية من تاريخ املطالبة يف الئحة الدعوى‬ ‫وحتى ال�سداد التام‪.‬‬

‫رقم الدعوى التنفيذي ‪2013 /2172 :‬‬ ‫التاريخ ‪2013/11/20 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه‪ /‬املدين ‪:‬‬ ‫اح� �م ��د حم �م��د ع �ل��ي درادك � � � ��ه ب���ص�ف�ت��ه‬ ‫ال�شخ�صية وب�صفته �شريكا مت�ضامنا‬ ‫ب�شركة احمد درادك��ه و�شريكه واملفو�ض‬ ‫بالتوقيع عنها‬ ‫عنوانه ‪ :‬املزار ال�شمايل – زوبيا – و�سط‬ ‫البلد‬ ‫رقم االع�لام ‪ /‬ال�سند التنفيذي ‪� :‬شيك‬ ‫‪895639‬‬ ‫التاريخ ‪2012/7/11 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪:‬تنفيذ اربد‬ ‫امل �ح �ك ��وم ب ��ه ‪ /‬ال ��دي ��ن ‪ 7550 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم‬ ‫يجب عليك ان ت ��ؤدي خ�لال �سبعة اي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه ��ذا االخ �ط��ار اىل‬ ‫امل�ح�ك��وم ل��ه ال��دائ��ن ‪ :‬ع�م��اد زك��ري��ا عبد‬ ‫الغني عثمان وكيله املحامي يا�سر احمد‬ ‫ابو عا�شور املبلغ املبني اعاله واذا انق�ضت‬ ‫ه ��ذه امل� ��ده ومل ت � ��ؤد ال��دي��ن امل ��ذك ��ور او‬ ‫تعر�ض الت�سوية القانونية �ستقوم دائرة‬ ‫التنفيذ مببا�شرة املعامالت التنفيذية‬ ‫الالزمه قانونا بحقك‬ ‫م�أمور التنفيذ‬ ‫حمكمة �صلح جزاء �شرق عمان‬

‫مذكرة تبليغ‬ ‫خال�صة حكم جزائي‬

‫رقم الدعوى‪� )2013-3382( :‬سجل عام‬ ‫ا�سم امل�شتكي عليه‪:‬‬

‫عامر عثمان عبود الدنح‬

‫ال �ع �ن��وان‪ :‬ع �م��ان‪ /‬ال�ب�ي���ض��اء دوار البي�ضاء‬ ‫مقابل جامع احليت طريق الك�سارات‬ ‫نوع اجلرم ا�صدار �شيك بدون ر�صيد‬ ‫خال�صة احلكم‪ :‬تقرر املحكمة‪:‬‬ ‫‪ -1‬ع �م�لا ب��اح �ك��ام امل � ��ادة ‪ 177‬م��ن اال� �ص��ول‬ ‫اجل��زائ�ي��ة ادان ��ة امل�شتكى عليه ب�ج��رم ��ص��دار‬ ‫�شيك ال يقابله ر�صيد بحدود امل��ادة ‪ 421‬من‬ ‫ق��ان��ون ال�ع�ق��وب��ات واحل�ك��م عليه ع�م�لا ب��ذات‬ ‫امل��ادة باحلب�س �سنة والر�سوم والغرامة مائة‬ ‫دينار والر�سوم‪.‬‬ ‫‪ -2‬عمال باحكام امل��واد ‪ 278‬و‪ 263‬من قانون‬ ‫ال �ت �ج��ارة ال� ��زام امل���ش�ت�ك��ى ع�ل�ي��ه امل��دع��ى عليه‬ ‫ب��احل��ق ال���ش�خ���ص��ي ب�ق�ي�م��ة االدع� � ��اء ب��احل��ق‬ ‫ال�شخ�صي البالغة (‪ )1450‬دي�ن��ار وت�ضمينه‬ ‫ال��ر� �س��وم وامل �� �ص��اري��ف و(‪ )72‬دي �ن ��ار ات �ع��اب‬ ‫حماماة والفائدة القانونية من تاريخ عر�ض‬ ‫ال�شيك على البنك وحتى ال�سداد التام‪.‬‬ ‫ق ��رارا غيابيا بحق امل�شتكى عليه ع��ن ال�شق‬ ‫اجلزائى قابال لالعرتا�ض ومبثابة الوجاهي‬ ‫عن احلقوقي قابال لال�ستئناف �صدر بتاريخ‬ ‫‪2012/9/23‬‬


‫‪12‬‬

‫م������������������ق������������������االت‬

‫االربعاء (‪ )4‬كانون الأول (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2496‬‬

‫فهمي هويدي‬

‫مداولة بعد‬ ‫الحكم‬

‫امل � ��ادة اخل��ا� �ص��ة مب �ح��اك �م��ة امل��دن �ي�ي�ن أ�م � ��ام امل �ح��اك��م‬ ‫الع�سكرية كانت �سقطة يف د�ستور م�صر ل�سنة ‪� 2012‬إال �أنها‬ ‫حتولت �إىل كارثة يف م�شروع الد�ستور اجلديد‪ .‬و�إذا كانت‬ ‫الأوىل قد خوفتنا فالثانية �صدمتنا‪ ،‬وهو ما ي�سوغ يل �أن‬ ‫�أزعم ب�أن جلنة اخلم�سني حني جاءت تكحلها ف�إنها �أعمتها‪.‬‬ ‫كما نقول يف لغتنا الدارجة ــ كيف وملاذا؟‬ ‫يف د� �س �ت��ور ‪ 2012‬امل�ع�ط��ل ن���ص��ت امل� ��ادة ‪ 198‬اخل��ا��ص��ة‬ ‫بالق�ضاء الع�سكري على أ�ن��ه ـ�ـ «ال يجوز حماكمة مدين‬ ‫�أمام الق�ضاء الع�سكري �إال يف اجلرائم التي ت�ضر بالقوات‬ ‫امل�سلحة‪ ،‬ويحدد القانون تلك اجلرائم‪ ،‬ويبني اخت�صا�صات‬ ‫الق�ضاء الع�سكري الأخرى» ــ وقد �أخذ على تلك املادة انها‬ ‫أ�ق ��رت م�ب��د أ� حماكمة امل��دن�ي�ين أ�م ��ام امل�ح��اك��م الع�سكرية‪.‬‬ ‫وه��و م��ا �أزع ��ج كثريين و أ�ث ��ار ا�ستياء وغ�ضب النا�شطني‬ ‫واملنظمات احلقوقية‪ ،‬رغ��م �أن الن�ص مل ي�ترك اجلرائم‬ ‫التي ت�ضر القوات امل�سلحة مفتوحا ومت�سعا للت�أويل‪ ،‬و�إمنا‬ ‫قرر �أن القانون هو الذي يحدد تلك اجلرائم التي يتعني‬ ‫نظرها �أمام الق�ضاء الع�سكري‪.‬‬ ‫امل�شروعاجلديد(املادة‪)204‬قرر�أموراعدة�أبرزهامايلي‪:‬‬ ‫< �إن الق�ضاء الع�سكري يخت�ص دون غ�يره بالف�صل‬ ‫يف ك��اف��ة اجل��رائ��م املتعلقة ب��ال �ق��وات امل�سلحة و�ضباطها‬ ‫و�أفرادها و«من يف حكمهم»‪ .‬واجلرائم املرتكبة من �أفراد‬

‫املخابرات العامة �أثناء وب�سبب اخلدمة‪.‬‬ ‫< ال يجوز حماكمة مدين �أم��ام الق�ضاء الع�سكري‬ ‫�إال يف اجل��رائ��م ال�ت��ي متثل اع�ت��داء مبا�شرا على املن�ش�آت‬ ‫الع�سكرية �أو مع�سكرات القوات امل�سلحة وما يف حكمها‪� ،‬أو‬ ‫املناطق الع�سكرية �أو احلدودية املقررة كذلك‪� ،‬أو معداتها‬ ‫�أو مركباتها �أو �أ�سلحتها �أو ذخائرها �أو وثائقها �أو �أ�سرارها‬ ‫الع�سكرية �أو �أموالها العامة �أو امل�صانع احلربية‪� ،‬أو اجلرائم‬ ‫املتعلقة بالتجنيد‪� ،‬أو اجلرائم التي متثل اعتداء مبا�شرا‬ ‫على �ضباطها �أو �أفرادها ب�سبب ت�أدية �أعمال وظائفهم‪.‬‬ ‫ت �� �س �ت��وق �ف �ن��ا يف ال� �ن� �� ��ص الإ� � � � �ش� � � ��ارات ال� �ت ��ال� �ي ��ة‪:‬‬ ‫< ال�ت��و��س��ع امل �ث�ير للقلق وال �ت��وج ����س يف اخت�صا�ص‬ ‫ال �ق �� �ض��اء ال �ع �� �س �ك��ري ال � ��ذي مل ي �ع��د ي �ن �ظ��ر ف �ق��ط يف‬ ‫اجل��رائ��م املتعلقة ب�ضباط و أ�ف � ��راد ال �ق��وات امل�سلحة‪،‬‬ ‫و�إمن��ا �أ�ضيفت �إليهم فئة �أخ��رى هي «من يف حكمهم»‪.‬‬ ‫وه��ذه الإ�ضافة تفتح الباب ملحاكمة كل من ي�صطدم‬ ‫بالعاملني يف امل�شروعات االقت�صادية التابعة للقوات‬ ‫امل�سلحة مثال‪ ،‬كمحطات البنزين و�شركات املقاوالت‬ ‫وتعبئة مياه ال�شرب وامل�ست�شفيات وال�ف�ن��ادق‪ .‬وه��و ما‬ ‫أ�ي��ده رئي�س الق�ضاء الع�سكري يف احل��وار التليفزيوين‬ ‫الذي �أجري معه هذا الأ�سبوع‪.‬‬ ‫< إ�� �ش��ارة اخ�ت���ص��ا���ص ال�ق���ض��اء ال�ع���س�ك��ري بنظر‬

‫اجل����رائ��م املرتكبة م��ن �أف ��راد امل�خ��اب��رات ال�ع��ام��ة �أث�ن��اء‬ ‫وب�سبب اخل��دم��ة‪ .‬ولأن ع�ضو امل�خ��اب��رات العامة لي�س‬ ‫له مواعيد عمل‪ ،‬مبا يعني ان خدمته م�ستمرة طوال‬ ‫‪� 24‬ساعة يوميا‪ ،‬فم�ؤدى ذلك حت�صينه وتهديد كل من‬ ‫يدو�س له على طرف ب�أن يحاكم ع�سكريا‪.‬‬ ‫< التف�صيل امللفت لالنتباه يف اجل��رائ��م التي‬ ‫ي�ق��دم ب�سببها امل��دن�ي��ون �إىل الق�ضاء الع�سكري‪ ،‬وهي‬ ‫ال �ت��ي ت ��رك حت��دي��ده��ا ل�ل�ق��ان��ون يف ال��د� �س �ت��ور امل�ع�ط��ل‪،‬‬ ‫بحيث �شملت املن�ش�آت الع�سكرية �أو مع�سكرات القوات‬ ‫امل�سلحة «�أو يف حكمها» وهذه العبارة الأخرية ف�ضفا�ضة‬ ‫وتثري ت�سا�ؤالت عديدة حول االحتجاج بها يف حت�صني‬ ‫امل�شروعات االقت�صادية التابعة للقوات امل�سلحة‪.‬‬ ‫< الإفراط يف تف�صيل اجلرائم التي يقدم ب�سببها‬ ‫امل��دن�ي��ون للقوات امل�سلحة بحيث �شملت الأم ��ور التي‬ ‫�سبقت الإ��ش��ارة �إليها‪ ،‬و�أ�ضيفت �إليها عبارة االعتداء‬ ‫على الأموال العامة‪ .‬ولأن كل ما مت ذكره يدخل �ضمن‬ ‫الأم��وال العامة‪ ،‬ف��إن ذلك يثري ت�سا�ؤال عن ال�سبب يف‬ ‫الن�ص على امل�صطلح جمددا‪ ،‬وما �إذا كان يق�صد به �شيئا‬ ‫�آخر يف «بطن» امل�شرع الع�سكري‪.‬‬ ‫ال�شاهد ان الذين �أح�سنوا الظن ت�صوروا �أن الد�ستور‬ ‫اجلديد �سوف يعالج ذلك الن�ص املعيب يف د�ستور ‪،2012‬‬

‫د‪.‬علي العتوم‬

‫�أحمد الزرقان‬

‫حسبهنه‪..‬‬ ‫َّ‬ ‫امل���ش�ه��د وال �� �ص��ورة امل �ع�ب�رة ال �ت��ي تناقلتها‬ ‫م�ع�ظ��م و� �س��ائ��ل الإع �ل��ام ال �ع��امل��ي مل�ج�م��وع��ة من‬ ‫ال�ف�ت�ي��ات امل �� �ص��ري��ات ال�بري �ئ��ات داخ ��ل القف�ص‬ ‫احلديد مقيدات بقيود احلديد يف حمكمة جنح‬ ‫اال�سكندرية‪ ،‬وه��نَّ يلوحن ب�أيديهن لأقاربهن‬ ‫ويبت�سمن متحديات القيد والقف�ص واجل�لاد‪،‬‬ ‫وبلبا�س نا�صع البيا�ض ور�ؤو�سهن املرفوعة بعزة‬ ‫امل�ؤمن وطهارة الإ�سالم وبراءة الأطفال‪ ،‬فتيات‬ ‫يف عمر ال��زه��ور ون�ضارة ال��ورود وروع��ة الربيع‬ ‫العربي الذي �أخرجهن؛ ذ ّكرين بق�صيدة ال�شاهر‬ ‫ابراهيم طوقان التي حفظناها ونحن �صغاراً‪:‬‬ ‫ب �ي ��� ُ�ض احل� �م ��ائ � ِ�م ح���س�ب�ه� َّن�ـ��ه‬ ‫�أين �أر ِّد ُد �� �س� �ج� � َع� � ُه� � ّن� �ـ ��ه‬ ‫رم� � ��ز ال� ��� �س�ل�ام ��ة وال � ��وداع � ��ة‬ ‫م � �ن� ��ذ ب� � � ��دء اخل� � �ل � ��ق هُ � � ّن� �ـ ��ه‬ ‫ي �ق��ع ال��ر� �ش��ا���ش �إذا انتف�ضن‬ ‫لآل � � � � �ئ � � � � �اً ل � ��ر�ؤو�� � �س� � �ه� � � ّن� � �ـ� � �ـ � ��ه‬ ‫ي���ش�ف��ي ال�ع�ل�ي��ل (ب���س�م��ات�ه��ن)‬ ‫وع� � �ط� � �ف� � �ه � ��ن ول � �ط � �ف � �ه � � ّن � �ـ ��ه‬ ‫ن�ع��م ط �غ��اة االن �ق�ل�اب ال�ع���س�ك��ري ال��دم��وي‬ ‫ال��ذي ف�شل ف� ً‬ ‫شال ذري�ع�اً‪ ،‬ور�سب ر�سوباً مروعاً‪،‬‬ ‫و��س�ق��ط يف ح �م ��أة اال��س�ت�ب��داد وال�ق�م��ع الوح�شي‬ ‫والقتل الدموي حتى �أ�صابه اجلنون واله�سترييا‬ ‫لرف�ضه من معظم فئات ال�شعب امل�صري على‬ ‫مدار خم�سة �شهور‪ ،‬وا�ستمرار الفعاليات ال�شعبية‬ ‫الراف�ضة له �صباح م�ساء �صغاراً وكباراً‪.‬‬ ‫فنتيجة الن�ح�ط��اط�ه��م اخل�ل�ق��ي وامل�سلكي‬ ‫وتخبطهم يف رع��ون��ة احل�ك��م وف��ر���ض الأنظمة‬ ‫والقوانني اجلائرة عبرّ عن �أزمتهم امل�ستفحلة‬ ‫ب � أ�ح �ك��ام ق��ا��س�ي��ة أ�� �ص��دروه��ا ع�ل��ى ف�ت�ي��ات �صغار‬ ‫ك��ل ج��رم�ه��ن أ�ن �ه��ن ك��ن ي�ح�م�ل��ن ع�ل��ى كرني�ش‬ ‫اال��س�ك�ن��دري��ة جمموعة م��ن ال�ب��ال��ون��ات مر�سوم‬ ‫عليها �شعار (راب�ع��ة ال�ع��دوي��ة)‪ ،‬فكانت الأح�ك��ام‬ ‫مل��دة إ�ح��دى ع�شرة �سنة لأرب��ع ع�شرة ريحانة يف‬ ‫مقتبل العمر‪� ،‬سبع منهن ق��ا��ص��رات �أعمارهن‬ ‫بني الرابعة ع�شرة �إىل ال�ساد�سة ع�شرة والباقي‬ ‫�أعمارهن دون الع�شرين �سنة‪� ،‬سابقة مل حت�صل‬ ‫يف تاريخ الدنيا على مر الع�صور للحكم والتهمة‪،‬‬ ‫وال ح�ت��ى يف أ�ع �ت��ى ع���ص��ور ال�ظ�ل��م واال��س�ت�ب��داد‬ ‫وال�ط�غ�ي��ان‪ ،‬ف�ح�ق�اً ق��د (ج ��اوز ال�ظ��امل��ون امل��دى)‬ ‫الذي ينذر بزوالهم القريب‪ ،‬ونهايتهم املحتومة‬ ‫ب�إذن اهلل‪.‬‬ ‫فلقد ظن الطغاة �أن هذه الأحكام اجلائرة‬ ‫�ستكون رادعة للن�ساء والرجال وطالب املدار�س‬ ‫واجلامعات‪ ،‬وما درى ه�ؤالء احلمقى �أن ال�ضغط‬ ‫ي��ول��د االن �ف �ج��ار وال� ��دم امل���س�ف��وح ي�ح��ر���ض على‬ ‫ال�ث��أر واالن�ت�ق��ام‪ ..‬ف��واهلل �إن البالونات املر�سوم‬ ‫عليها �إ� �ش��ارة راب�ع��ة ال�ع��دوي��ة وب�سمات احلرائر‬ ‫ال �� �ص �غ�يرات داخ� ��ل ق�ف����ص االت �ه ��ام ل�ه��ي �أق ��وى‬ ‫و أ�ف�ع��ل و أ�ن�ف��ذ مليون م��رة م��ن الر�صا�ص احلي‬ ‫وال��ر� �ش��ا� �ش��ات وال �ق��اذف��ات واجل �ن��د وال�ب��ول�ي����س‬ ‫وال�شرطة يف نفو�س ال�شعب امل�صري‪ ،‬لأن هذا‬ ‫ال�شعار امل�ع�بر وابت�سامة ال�ت�ح��دي النابعة من‬ ‫ق�ل��ب � �ص��ادق جم��اه��د ل�ه��ي ��س�ه��ام ف�ت��اك��ة لقلوب‬ ‫الظلمة اجلبناء و أ�ي��دي�ه��م املرتع�شة وعقولهم‬ ‫امل � ��أف ��ون ��ة‪ ،‬و� �س �ت �ب �ق��ى ه� ��ذه الأح � �ك� ��ام اجل ��ائ ��رة‬ ‫والت�صرفات احلمقاء و�صمة عار و�شنار له�ؤالء‬ ‫الطغاة املجرمني القتلة ولكل من �ساندهم من‬ ‫الأعراب املرعوبني من حقوق ال�شعوب لف�سادهم‬ ‫امل�شهود‪ ،‬و�ستبقى و�صمة عار و�شنار لدول العامل‬ ‫الذي يت�شدق بحقوق الإن�سان وحريته وكرامته‬ ‫وحقوق الطفولة والرباءة‪ ،‬ف�إن ما ارتكبه طغاة‬ ‫م�صر االنقالبني القتلة ي�شكل جرائم يف القانون‬ ‫ال ��دويل ج��رائ��م ح��رب وج��رائ��م �ضد الإن�سانية‬ ‫ف�أين هي املحاكم الدولية من املذابح واجلرائم‬ ‫التي ح�صلت يف رابعة وم�سجد الفتح واحلر�س‬ ‫اجل�م�ه��وري ون�صب ال���ش�ه�ي��د؟!! و أ�ي ��ن ه��ي من‬ ‫ن�صرة ه ��ؤالء الأط�ف��ال احل��رائ��ر ال�لات��ي حملن‬ ‫الرمز التعبريي لهذه اجلرائم ولدماء ال�ضحايا‬ ‫وعذابات املعتقالت وال�سجناء والأبرياء‪.‬‬ ‫و�ستبقى هذه الدماء وهذه الأحكام اجلائرة‬ ‫تفعل فعلها ال�سحري يف قلوب ال�شعب امل�صري‬ ‫ال��ذي �ستبقى ثورته م�شتعلة م�ستمرة وقودها‬ ‫دم��اء و�أ��ش�لاء و�أح�ك��ام وع��ذاب��ات و�سجون �إىل �أن‬ ‫ي�سقط االنقالب ويحكم ال�شعب نف�سه ويحاكم‬ ‫م��ن �سرق ث��ورت��ه و�سجن حريته وم��زق كرامته‬ ‫ونهب �أمواله وخرياته‪.‬‬ ‫و�أخرياً ف�إن املرجلة على الأطفال القا�صرات‬ ‫خِ ��� َّ�س � ٌة ون��ذال��ة ع��واق�ب�ه��ا وخ�ي�م��ة ون�ه��اي�ت�ه��ا ن��ار‬ ‫وع��ار على املجرمني وع��زة وك��رام��ة للم�صريني‬ ‫ال�شرفاء الأحرار‪.‬‬

‫ج ��اء يف ال �� �س�يرة ال�ن�ب��وي��ة �أ ّن امل���ش��رك�ين‬ ‫وه��م يحا�صرون بيت ر��س��ول اهلل – �صلى اهلل‬ ‫عليه و�سلم‪ -‬ليل َة الهجرة ليقتلوه‪ ،‬حدثتهم‬ ‫�أنف�سهم �أن يهبطوا عليه م��ن َع � ُل اخت�صاراً‬ ‫للوقت‪ ،‬و�إ�سراعاً يف تنفيذ اخلطة التي ائتمروا‬ ‫لها‪ .‬وبينما هم يتحدثون بذلك �صاحت امر�أة‬ ‫لبع�ض وقد �سمعوا‬ ‫من الداخل‪ ،‬فقال بع�ضهم ٍ‬ ‫ولولتها‪« :‬واهلل �إنها لل�سبّة يف العرب �أن يُتحدَّث‬ ‫عنا �أنا ت�سورنا احليطان على بنات العمّ‪ ،‬وهتكنا‬ ‫���سِ � َّر حرمتنا»‪ ،‬فخجلوا وك�ف��وا عمّا ف�ك��روا به‪،‬‬ ‫�أن ت�سري عنهم ق��ال� ٌة ب�ين النا�س �أن�ه��م ر َّوع��وا‬ ‫الن�ساء‪.‬‬ ‫واليوم يف القرن الواحد والع�شرين‪ ،‬ويف‬ ‫ع�صر ما يدعى حقو َق الإن�سان‪ ،‬نرى يف م�صر‬ ‫�أ ِّم العرب والإ��س�لام‪ ،‬وكنانة اهلل يف �أر�ضه‪ ،‬بلد‬ ‫اخلالفة يوماً‪ ،‬وموطن الأزهر قلعة ال�شريعة‬ ‫الإ��س�لام�ي��ة‪� ،‬أن امل ��ر�أة امل�سلمة ُت�ه��ان ف ُت�ضرب‬ ‫�أو ُت�سجن �أو يُعتدى على عر�ضها‪� ،‬أو ُتقتل‪،‬‬ ‫ومم� ��ن؟! �أج� ��ل‪ ،‬مم��ن ي � َّدع��ون ح��را� �س��ة البلد‬ ‫وحماية حدوده‪ ،‬واحلفاظ على كرامة �إن�سانه‪،‬‬ ‫ولي�س فقط �أن ُي َت�س َّلق عليها البيت ل� ُي��ؤذى‬ ‫غريُها من‬ ‫الرجال‪ ،‬بل ل ُت َتق�صَّ د هي ب��الإي��ذاء‪ .‬نعم‬ ‫من الع�سكر الذين لي�س لهم �أ��ص�ل ًا مهم ٌة يف‬ ‫د��س��ات�ير ب�لاده��م ��س��وى (ال��دف��اع ع��ن ال��وط��ن‬ ‫و�سالمته)!!‬ ‫و�إذا ك��ان امل�شركون ا�ستحيوا �أن يُ�سمع‬ ‫عنهم جم��رد �سماع �أنهم دخلوا على بيتٍ فيه‬ ‫امر�أة ملجرد � ْأن �صاحت خمافة �أن يدخل عليها‬ ‫مي‬ ‫رجال من غري باب دارها‪ ،‬ليقت�صوا من غر ٍ‬ ‫لهم م��ن ال��رج��ال ف�ي��ه‪ ،‬دون �أن يهيجوها هي‬ ‫يف نف�سها �أو ج�سدها بكلم ٍة �أو �أدن��ى �أذى‪ ،‬وهم‬ ‫جاهليون عبدة �أوث��انٍ و�أ�صنام‪ ،‬وجلهم �أميون‪،‬‬ ‫ف �م��ا ب ��ال �أه� ��ل ال �ي ��وم مم ��ن ي ��دع ��ون ال�ث�ق��اف��ة‬ ‫وال �ت �ن ��ور‪ ،‬ومم ��ن � �ص � َّدع��وا ر�ؤو� �س �ن ��ا ب��وج��وب‬ ‫احرتام املر�أة عندنا‪ ،‬ممن يُزعم لهم �أنهم من‬ ‫النخب من �أ�صحاب الأحزاب املادية �أو الع�ساكر‬ ‫ينتهكون حرمة الن�ساء �أ�شد انتهاك‪ ،‬دون �أن‬ ‫ني‪� ،‬أو تنك�سر لهم ع ٌ‬ ‫يندى لهم جب ٌ‬ ‫ني؟!‬ ‫�أن �ق��ول �إ ّن امل���ش��رك�ين ك��ان��وا �أك�ث�ر ح�ي��ا ًء‬

‫وخ �ج�ل ًا‪ ،‬واح�ت�رام �اً ل�ل�م��ر�أة م��ن رج ��ال ال�ي��وم‬ ‫مدنيني �أو ع�سكريني مم��ن �أدار ظ�ه��ره لقيم‬ ‫ق��وم��ه‪ ،‬ودي��ن �أم�ت��ه‪ ،‬وح��بِّ وط�ن��ه‪ ،‬ف �ولىّ وجهه‬ ‫�شطر �أمريكا ورو�سيا‪ ،‬فهما قبلتاه املف�ضلتان‪،‬‬ ‫و�سدنتهما من ال�صهاينة وال�صليبيني هم �أهله‬ ‫وذووه‪ ،‬وم��دن��ه ال�ت��ي ي ��أرز �إليها و�إىل رجالها‬ ‫عندما ت�شتد عليه ال���ض��وائ��ق ه��ي «ت��ل �أب�ي��ب»‬ ‫وم��و��س�ك��و ووا� �ش �ن �ط��ن‪ ،‬ول��ذل��ك ت ��راه ال يقيم‬ ‫للحق وزن� �اً‪ ،‬وال ل�ل�ع��دال��ة م�ي��زان�اً‪ ،‬وال للخلق‬ ‫الكرمي مكاناً‪� ،‬إمن��ا �أم��ره تنفيذ رغبات �أع��داء‬ ‫اهلل‪ ،‬فهو تلميذهم النجيب‪ ،‬وتابعهم الذليل‪.‬‬ ‫�إن��ه لي�س ع��رب�ي�اً وه��و يفعل ف�ع�ل ًا �أ��ش�ف��ق منه‬ ‫ال�ع��رب امل�شركون‪ ،‬ولي�س م�سلماً وه��و ي�سجن‬ ‫ك��رائ��م الن�ساء يف عمر ال ��ورود والإ� �س�لام ك� ّرم‬ ‫مي‪ ،‬ولي�س م�صرياً وقد �أهان بنات‬ ‫املر�أة �أيَّ تكر ٍ‬ ‫م�صر النجائب‪ ،‬بل لي�س �إن�ساناً �سو ّياً وهو مل‬ ‫يحرتم �إن�سانية الإن�سان الذي كرمه اهلل‪ ،‬ملجرد‬ ‫ممار�سته ح ّقه الذي كفله له الد�ستور‪.‬‬ ‫نعم‪ ،‬لي�س ه�ؤالء رجا ًال مبعنى الرجولة‬ ‫احل� ّق��ة‪ ،‬وه��م يعتدون على من ق��ال اهلل عنهن‬ ‫حل� ْل� َي�ةِ‪،‬‬ ‫يف حمكم التنزيل‪�( :‬أ َو َم � ْ�ن ُي� َن��� َّ�ش��أُ يف ا ِ‬ ‫ير ُم� ِب�ينٍ)‪ ،‬فجعلوهن لهم‬ ‫خل�� َ��ص��ا ِم غ� ُ‬ ‫وه��و يف ا ِ‬ ‫ن ّداً ي�صارعونهن ويبارزونهن‪ ،‬وقد جبنوا عن‬ ‫لقاء اليهود غا�صبي الأر�ض والعر�ض‪ ،‬فراحوا‬ ‫يقتلونهن وي���ض��رب��ون�ه��ن‪ ،‬وي���ض�ع��ون ال�ك�ب��ول‬ ‫يف �أي��دي �ه��ن‪ ،‬ب ��د ًال م��ن �أن ُي �ه��دوه��ن الأ� �س��اور‬ ‫واخل�لاخ�ي��ل وال���ش�ن��وف وال �ق��روط والأط ��واق‬ ‫تكرمياً لهن‪ ،‬وقد خرجن يطالنب بكل ج��ر أ�ةٍ‪،‬‬ ‫باحلريات لهن ولإخوانهن الرجال يف ظل حكم‬ ‫الع�سكر امل�ستبد الغا�شم‪ ،‬وخا�ص ًة �أن الر�سول –‬ ‫�صلى اهلل عليه و�سلم‪� ،‬إذا كان بقي لهم به �صلة‪-‬‬ ‫ق��ال‪« :‬ر ْف� ِق�اً ِبالقواريرِ» بهذه العبارة الرائعة‬ ‫�شهم غيور‪.‬‬ ‫التي ال يُقدّرها �إال كل ٍ‬ ‫ومل يكتفِ ‪-‬ه ��ؤالء الع�ساكر الذين نزوا‬ ‫ع�ل��ى احل�ك��م ن��زو اجل �ن��ادب ع�ل��ى ال�ن��ار يف ليل ٍة‬ ‫ح �ن��د�� ٍ�س‪ ،‬ويف غ�ف�ل��ة اجل �م��اه�ير امل�ع��ر��ض��ة عن‬ ‫اهلل‪ -‬ب��إي��ذاء الآالف من �شباب م�صر الواعد‪،‬‬ ‫وفتيانه الأب��اة ورجاله الأفا�ضل‪ ،‬حتى جل��ؤوا‬ ‫حل �ج��ال‪ ،‬ف��ام�ت��دت �أي��دي�ه��م ال�ق��ذرة‬ ‫�إىل رب��ات ا ِ‬ ‫�إليهن –قطعها اهلل– يقيدونهن بالكلب�شات‪،‬‬

‫ث��م ي�ن�ه��ال��ون ع�ل�ي�ه��ن ب��ال �� �ض��رب‪ ،‬وي��زج��ون�ه��ن‬ ‫ب��ال���س�ج��ون غ�ي�ر �آب �ه�ي�ن ل� ��ذر ٍة م��ن ك��رام��ة‪� ،‬أو‬ ‫حبة خ ��ردلٍ م��ن �شهامة‪ ،‬وم��ا دروا �أن ه ��ؤالء‬ ‫الفتيات ُكن من قبل ومن بعد يهز�أن بالقيود‪،‬‬ ‫وي�شعرن بال�شرف الكبري �أن ي��ؤذي��ن يف �سبيل‬ ‫اهلل‪ ،‬فع َل جداتهن أ� ِّم عُمارة و�صفية بنت عبد‬ ‫املطلب‪ ،‬وال ُّر َبيِّع بنت معوِّذ‪ ،‬وخولة بنت الأزور‬ ‫وغريهن من الكرميات‪.‬‬ ‫وم��ا زل�ن��ا ن�سمع �أو ن �ق��ر�أ �أن م��ن أ�م�ث��ال‬ ‫ال� �ع ��رب امل �� �ش �ه ��ورة ‪« :‬ل � � � ْو غ �ي��رُ ذاتِ � �ِ�س ��وا ٍر‬ ‫َل� َ�ط � َم � ْت � ِن��ي»!! وذات ال �� �س��وار ه �ن��ا ك �ن��اي��ة عن‬ ‫امل� ��ر�أة‪ ،‬وق��د قالها ح��امت ال�ط��ائ��ي‪ ،‬وق��د ج��اءت‬ ‫ل��ه إ�ح��داه��ن ببع ٍري لها ليف�صده �أي يجرحه‬ ‫جرحاً خفيفاً يف جانبه تطبيباً من عِ � ّل��ة‪ ،‬فما‬ ‫كان منه �إال �أن نحره ليطعمه ال�ضيفان‪ ،‬قائ ًال‬ ‫لها ‪} :‬هكذا َف ْزدِي ( َف ْ�صدِي) �أَ َن ْه (�أنا){ ‪ ،‬فما‬ ‫ك��ان منها �إال �أن لطمته‪ ،‬ف ��راح مي�سح م��ا به‬ ‫من �أذىً ‪ ،‬ويقول املثل امل��ذك��ور‪� ،‬أي لو �أن غري‬ ‫ام��ر�أة لطمتني ل��رددت عليها‪ْ ،‬‬ ‫ولكن �إذا كانت‬ ‫هي فالأجمل العفو وال�سماح؛ لأن��ه من ُخ ُلق‬ ‫الرجولة وال�شهامة‪ ،‬وخِ الفه من ُخ ُلق احل ِّطة‬ ‫والف�سولة‪.‬‬ ‫و�إذا كنا ما فتئنا ت�أتينا الأخبا ُر من �أهلنا‬ ‫يف فل�سطني‪ ،‬أ�ن ��ه ح�ت��ى ال�ي�ه��ود �إذا �أرادوا �أن‬ ‫يوجهوا ع�ساكرهم �إىل بيت عربي ليفت�شوه‪،‬‬ ‫يو�صون ع�ساكرهم �أن ال يتعر�ضوا للن�ساء فيه‬ ‫ب�سوء‪ ،‬فذلك من دواعي الإهاجة واال�ستفزاز‪،‬‬ ‫حميط �أ�شد ما‬ ‫ومما ال يليق �أو حتمد عقباه يف‬ ‫ٍ‬ ‫ي�ؤذيه �أو يثريه �أن يُعتدى على حرميه‪.‬‬ ‫�أج��ل‪� ،‬إذا ك��ان اليهود وه��م ال��ذي��ن ق�ست‬ ‫قلوبهم‪ ،‬فهي ك��احل�ج��ارة �أو أ�� �ش � ُّد ق���س��و ًة كما‬ ‫ق��ال اهلل ع��ز وج��ل فيهم‪ ،‬ي �ح��اذرون االع�ت��داء‬ ‫ع �ل��ى ال �ن �� �س��اء‪ ،‬ف �م��ا ب ��ال ع���س��اك��ر ال �ع��رب من‬ ‫ال�سي�سي وج�لاوزت��ه ال يكتفون مب��د �أيديهم‬ ‫�إىل ن�ساء م�صر وكرائمه‪ ،‬بل يتحر�شون بهن‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫وي�ضربونهن وم��ن ث��م يزجونهن بال�سجون‬ ‫واملعتقالت كاملجرمني واملجرمات‪ .‬لقد �أ�صبح‬ ‫ه�ؤالء �أ�ش َّد ظلماً وق�سوة على بنات بلدهم من‬ ‫اليهود �أنف�سِ هم‪ ،‬ويا للعيب والعار!!‬ ‫فيا �أيها الع�ساكر يف بالد العرب جميعاً‬

‫و�أخ�ص هنا ع�ساكر م�صر الذين جا�ؤوا للحكم‬ ‫ب��ان �ق�لابٍ ع�ل��ى دب��اب � ٍة وف��وه��ة م��دف��ع‪ ،‬وق�ل�ب��وا‬ ‫الأن�ظ�م��ة ال���س��ائ��دة فيها وال�ق��وان�ين ال�سائرة‬ ‫ر�أ�ساً على عقب‪� ،‬إ ّن عمر الظلم ق�صري‪ ،‬وحبال‬ ‫اخلداع رثة‪ ،‬و�أنتم و�إن كنا نوقن �أنكم تخدمون‬ ‫�أج �ن��داتٍ غ��رب�ي� ًة �أو �شرقي ًة غ��ري�ب� ًة على دين‬ ‫الأم ��ة وط�ه��ر م�صر و�أخ�ل�اق �شعبها ال�ك��رمي‪،‬‬ ‫ك�ف��وا ع��ن ��ض�لاالت�ك��م‪ ،‬و�أق �ل �ع��وا ع��ن ع�سفكم‪،‬‬ ‫و�إال ف�إن اهلل �سيخزيكم يف الدنيا قبل الآخرة‪،‬‬ ‫وم��ن ث��م ف ��إن �شعب م�صر العظيم و أ�ح ��راره‬ ‫الأطهار وحرائره الطاهرات �سينتقمون منكم‬ ‫وي��دو��س��ون�ك��م ب � أ�ق��دام �ه��م ع��اج�ل ً�ا غ�ي�ر آ�ج ��ل‪،‬‬ ‫فتدبروا �أمركم قبل فوات‪.‬‬ ‫الأوان‪ ،‬وكفاكم ظلماً وج ��وراً �أن قتلتم‬ ‫ال�ع��دي��د م��ن رج��ال م�صر و�شبانها و�شاباتها‬ ‫يف ��س��اح��ات راب �ع��ة وال�ن�ه���ض��ة وم���س�ج��د الفتح‬ ‫وال�ق��ائ��د �إب��راه�ي��م وم�ي��دان التحرير و��ش��وارع‬ ‫حممد حممود وطلعت ح��رب وك��وب��ري النيل‬ ‫واملن�صورة وغريها من مناطق م�صر احلبيبة‪.‬‬ ‫ف�سارعوا �إىل ِّ‬ ‫فك �سراح بناتنا يف الإ�سكندرية‪،‬‬ ‫و�أنتم حتكمون عليهن ه��ذه الأح�ك��ام اجلائرة‬ ‫التي ال ُتعرف يف �أي جمتمع متح�ضر يف �شرق‬ ‫الأر�ض وغربها‪ ،‬وعن الأخريات الأح��داث من‬ ‫م��راك��زك��م ال���س��وداء امل�ظ�ل�م��ة‪ ،‬ق�ب��ل �أن ي�أتيكم‬ ‫ال �� �س �ي��ل اجل � ��ارف والإع� ��� �ص ��ار امل ��زل ��زل ال ��ذي‬ ‫ي��أخ��ذك��م ب��ه اهلل �أخ��ذ ع��زي��ز مقتدر‪ ،‬كما �أخ��ذ‬ ‫فرعون وزبانيته‪.‬‬ ‫و�أقول لإخواين و�أخواتي من �أبناء م�صر‬ ‫وبناتها عام ًة‪ ،‬ومن �أتباع احلركة الإ�سالمية‬ ‫الرا�شدة خا�ص ًة‪ ،‬ما قاله اهلل تعاىل‪( :‬وال َت ِه ُنوا‬ ‫وال تحَ ْ ز ُنوا و�أنت ُم الأعلَ ْو َن ‪ْ � ،‬إن ُك ْن ُت ْم ُم�ؤم ِن َ‬ ‫ني *‬ ‫م�س القو َم قر ٌح مث ُله‪،‬‬ ‫� ْإن يمَ ْ�سَ �سْ ُك ْم قر ٌح فق ْد َّ‬ ‫النا�س‪ ،‬ولِيعلَ َم ُ‬ ‫َ‬ ‫وتلك الأي��ا ُم ندا ِو ُلها ب َ‬ ‫اهلل‬ ‫ني ِ‬ ‫ال��ذي��ن آ�م� ُن��وا وي� َّت��خِ � َذ من ُك ْم �� ُ�ش�ه��دا َء ‪ُ ،‬‬ ‫واهلل ال‬ ‫يحِ بُّ الظاملِ َ‬ ‫ني)‪.‬‬

‫م‪.‬غيث هاين الق�ضاة‬

‫منتدى حواري يف أملانيا‬ ‫ُ‬ ‫�شاركت يف منتدى‬ ‫على مدى ثالثة اي��ام‬ ‫احل��وار م��ع االح ��زاب اال�سالمية الو�سطية يف‬ ‫املجتمعات التحولية يف ال�شرق االو�سط و�شمال‬ ‫افريقيا‪ ،‬وال��ذي نظمته جامعة (م��ارب��ورج) يف‬ ‫امل��ان�ي��ا‪ ،‬وك ��ان ه��دف��ه م�ع��رف��ة �سيا�سة االح ��زاب‬ ‫اال�سالمية جتاه االحتادات العمالية وال�شباب‪،‬‬ ‫وم��ن اج��ل تبادل اخل�برات مع اجلانب االمل��اين‬ ‫يف اطار بحث ور�سائل دكتوراة خمتلفة تقوم بها‬ ‫اجلامعة بالتعاون مع مركز الدرا�سات ال�شرق‬ ‫او�سطية هناك‪ ،‬وقد �شارك ممثلون عن تون�س‬ ‫واجل��زائ��ر وم�صر وامل �غ��رب وليبيا وبطبيعة‬ ‫احلال الأردن‪.‬‬ ‫مت ترتيب عدة لقاءات مع خرباء وا�ساتذة‬ ‫وطلبة دك�ت��وراة من جامعة م��ارب��ورج‪ ،‬ولقاءات‬ ‫مع ممثلي االحت��ادات العمالية وممثلي بع�ض‬ ‫االحزاب ال�شبابية لديهم ومع بع�ض م�ؤ�س�سات‬ ‫املجتمع امل ��دين ال�ع��ام�ل��ة يف االردن م�ن��ذ ف�ترة‬ ‫ط��وي�ل��ة م�ث��ل م��ؤ��س���س��ة (ف��ري��دري�ت����ش �إي�ب�رت)‬ ‫االملانية وهي امل�ؤ�س�سة التي مت ت�أ�سي�سها يف املانيا‬ ‫ع��ام ‪ ،1925‬ولقاء مع م�ؤ�س�سة ت�ضم ع��دة �أطر‬ ‫�شبابية (املجل�س االحتادي ال�شبابي) وهي ت�شبه‬ ‫اىل ح��د م��ا (امل�ج�ل����س االع�ل��ى لل�شباب) لدينا‬ ‫ولكن بنكهة خمتلفة وتوجه خمتلف واجنازات‬ ‫�أعمق وت�أثري حقيقي على �أر�ض الواقع‪.‬‬ ‫ا� �س �م �ح��وا يل �أن ا��س�ت�ع��ر���ض ب�ع���ض��ا من‬ ‫م��داخ �ل �ت��ي يف ب�ع����ض االوراق ال �ت��ي ق��دم�ت�ه��ا‪،‬‬ ‫والتي ابتد�أتها بدرا�سة مهمة قام بها املجل�س‬ ‫االعلى لل�شباب بدعم من برنامج االمم املتحدة‬ ‫االمن��ائ��ي ‪ UNDP‬واليوني�سف يف االردن‪،‬‬ ‫والتي خل�صت يف جمملها اىل بع�ض العناوين‬ ‫الرئي�سة التي تقول �إننا جمتمع فتي (ي�شكل‬ ‫ال�شباب حوايل ‪ )%60‬من املجتمع‪ ،‬حيث احتلت‬ ‫االردن املرتبة (‪ )8‬بني (‪ )161‬دول��ة يف العامل‬ ‫يف ن�سبة ال�شباب‪ ،‬ولدينا �أعلى ن�سبة تعليم يف‬ ‫العامل العربي‪ ،‬وامل�ؤ�سف ح�سب االح�صائية ان‬ ‫اكرث من (‪ )%30‬من �شبابنا عاطلون عن العمل‬ ‫وهي من �أعلى الن�سب يف العامل‪ ،‬وي�شرتك فقط‬ ‫�شخ�ص واحد من �أ�صل (‪� )10‬شباب يف م�ؤ�س�سات‬ ‫املجتمع املدين‪ ،‬حيث ال يتم ممار�سة اي ان�شطة‬ ‫اجتماعية او تطوعية خ�لال االوق ��ات احل��رة‬ ‫ل��دى ال�شباب وه��و متاما عك�س ال��ذي يح�صل‬ ‫يف الغرب!‬ ‫�أ�� �ش � ُ‬ ‫�رت يف م��داخ �ل �ت��ي اىل ان احل��رك��ات‬ ‫اال� �س�ل�ام �ي��ة ل��دي �ه��ا خ �ط ��اب ت �ق �ل �ي��دي ي �ق��ول‬ ‫بالقطيعة ب�ين ال�غ��رب واال��س�لام�ي�ين‪ ،‬ويعترب‬ ‫�أن حكوماتنا العربية هي امتداد لال�ستعمار‪،‬‬ ‫وي�ن�ظ��ر ا� �ص �ح��اب ه ��ذا اخل �ط��اب ب�ع�ين ال����ري�ب��ة‬ ‫وال���ش��ك لكل م��ا ي��أت��ي م��ن ال �غ��رب‪ ،‬ويعتقد �أن‬ ‫ال �غ��رب ي���س�ير خ �ل��ف م���ص��احل��ه ف �ق��ط‪ ،‬وي �ع��زز‬ ‫اق��وال��ه م�ث�لا ب ��إم�ل�اءات ال�ب�ن��ك ال ��دويل ال��ذي‬ ‫يعتقد �أن ه��دف��ه ال��رئ�ي����س ه��و اف�ق��ار ال�شعوب‬

‫وابقا�ؤها يف مربع التخلف‪ ،‬فهم عندما يزورون‬ ‫العامل العربي يتحدثون عن كل مواطن الف�ساد‬ ‫وال �� �ص��رف وي�ت�ن��ا��س��ون ال���ص��رف وال �ب��ذخ ال��ذي‬ ‫تعي�ش فيه االنظمة ودوائر �صنع القرار!‬ ‫و�أك��د ه��ذه النظرة التقليدية �أي�ضا‪ ،‬ردة‬ ‫الفعل الدولية من الذي ح�صل يف م�صر م�ؤخرا‬ ‫م��ن ��س�ك��وت با�ستحياء ع�ل��ى االن �ق�ل�اب ه�ن��اك‪،‬‬ ‫واملوقف الهالمي لبع�ض الدول االوروبية جتاه‬ ‫االنقالب وحكم الع�سكر‪ ،‬فجاء رد الفعل الغربي‬ ‫ت�ع��زي��زا ل�ل�خ�ط��اب ال�ت�ق�ل�ي��دي داخ ��ل احل��رك��ات‬ ‫اال�سالمية ال��ذي يقول �إن ال�غ��رب ال ي��رى �أي‬ ‫م�صلحة يف نهو�ض العامل العربي واال�سالمي‬ ‫وال يريد �أ�صال ان يتمتع اف��راد الوطن هناك‬ ‫ب��ال��دمي�ق��راط�ي��ة �أو ح��ق ان�ت�خ��اب م��ن ميثلهم‬ ‫بطرق �شرعية و�سلمية! وعلى ر�أ�س هذه الدول‬ ‫�أم��ري�ك��ا ال�ت��ي ب��ات وا�ضحا �أن�ه��ا تقف فقط مع‬ ‫القوي يف امل�شهد ال�سيا�سي وحتابي طرفا على‬ ‫ح�ساب طرف �آخر حتى لو تناق�ض موقفها مع‬ ‫ا�سا�سيات العملية الدميقراطية ال�ت��ي تنادي‬ ‫بها‪.‬‬ ‫ذك� ُ‬ ‫�رت �أي�ضا �أن لدينا خطابا �آخ��ر داخل‬ ‫احل��رك��ة اال� �س�لام �ي��ة ي�ف���ص��ل م��ا ب�ي�ن ال��دول��ة‬ ‫احلديثة واال�ستعمار القدمي ويف�صل ما بني‬ ‫ام��ري�ك��ا وال �غ��رب‪ ،‬وه��و يعتقد �أن ال�غ��رب لي�س‬ ‫واح ��دا ب��ل ه��و م�ت�ن��وع‪ ،‬وي�ت�ع��ام��ل ا��ص�ح��اب ه��ذا‬ ‫التيار بفكر حداثي مع موا�ضيع مثل (العدالة‬ ‫وامل�ساواة‪ ،‬وحق املواطنة‪ ،‬وامل�ساواة على ا�سا�س‬ ‫املواطنة‪ ،‬والتداول ال�سلمي لل�سلطة‪ ،‬ومفاهيم‬ ‫املجتمع امل��دين واحلاكمية الر�شيدة‪ ،‬وحقوق‬ ‫االن�سان‪ ،‬وحقوق املر�أة‪ ،‬وحقوق الطفل وغريه)‬ ‫وي �ت �ع��ام��ل م ��ع االخ� ��ر ب �ك��ل اي �ج��اب �ي��ة‪ ،‬وجن��د‬ ‫ق �ب��وال اي �ج��اب �ي��ا مل �ف��اه �ي��م وم���ص�ط�ل�ح��ات مثل‬ ‫ال��دمي�ق��راط�ي��ة واالن �ت �خ��اب��ات‪ ،‬وال �� �ش��راك��ة مع‬ ‫االخر والدولة املدنية ذات املرجعية اال�سالمية‪،‬‬ ‫وهنالك بطبيعة احل��ال تغري حقيقي يح�صل‬ ‫ت�ب��اع��ا داخ ��ل االو� �س��اط ال���ش�ب��اب�ي��ة اال��س�لام�ي��ة‬ ‫ب �ح �� �س��ب ت ��وج� �ه ��ات احل � ��رك � ��ات يف ب �ل��دان �ه��م‪،‬‬ ‫وبح�سب �سيا�سة ال��دول��ة‪ ،‬وبح�سب ال�ظ��روف‬ ‫املحيطة‪ ،‬حيث يت�أثر ال�شباب �سلبا او ايجابا‬ ‫بالذي يح�صل يف جمتمعاتهم‪ .‬واحلقيقة انه‬ ‫ال مينعني ان�ت�م��ائ��ي للحركة اال��س�لام�ي��ة من‬ ‫تقدمي النقد الذاتي املو�ضوعي‪ ،‬فيما يتعلق ب�أن‬ ‫احلركات اال�سالمية ب�شكل عام مل تقم بحوار‬ ‫داخلي حقيقي ومعمق من �أجل جتديد خطابها‬ ‫ومراجعته ‪-‬با�ستثناء احل��رك��ة اال�سالمية يف‬ ‫ت��ون����س (ال�ن�ه���ض��ة) ال�ت��ي ت�ق��دم��ت ع�ل��ى احل��وار‬ ‫املجتمعي ه �ن��اك‪ ،‬وق��دم��ت ت���ص��وره��ا للتعامل‬ ‫مع االط��راف االخ��رى‪ ،‬وت�صورا وا�ضحا جريئا‬ ‫عن �شكل الدولة املتوقع‪ ،‬وغ�يره من الق�ضايا‬ ‫ال�سيا�سية املهمة التي ت�شكل غالبا نقطة �صراع‬ ‫مع الآخ��ر ح��ال ف��وز اال�سالميني‪ ،‬حيث قامت‬

‫احل��رك��ة ه�ن��اك مب��راج�ع��ة ��ش��ام�ل��ة ل�سيا�ساتها‬ ‫و�أف �ك��اره��ا بعد ال �ث��ورة‪ -‬وق��د أ�خ�برت�ن��ي اح��دى‬ ‫الباحثات االملانيات �أنها قد �شعرت بحرج �شديد‬ ‫عندما قابلت ال�شيخ را�شد الغنو�شي م�ؤخرا يف‬ ‫تون�س ‪،‬وكانت حينها �سعيدة وهي تخربه ب�أنها‬ ‫قد قر�أت كتابه الذي �ألفه قبل عامني عن فكر‬ ‫احل��رك��ة يف بع�ض ال�ق���ض��اي��ا ‪،‬ف� أ�ج��اب�ه��ا ال�شيخ‬ ‫ال�غ�ن��و��ش��ي �ضاحكا ب ��أن ه��ذه ال�ك�ت��اب بالن�سبة‬ ‫له �أ�صبح (قدميا) و�أن فكره قد تطور وتقدم‬ ‫خالل العامني املا�ضيني! وهو بالفعل ما ح�صل‬ ‫يف تون�س‪.‬‬ ‫من امل�ؤ�سف �أن نالحظ �أن معظم خطابات‬ ‫ومواقف احلركة اال�سالمية يف االردن وغريها‬ ‫م��ن ال � ��دول ال �ع��رب �ي��ة ب��ات��ت ت�ك�ي�ف��ا يف امل��وق��ف‬ ‫وال�ت�ك�ت�ي��ك ال���س�ي��ا��س��ي م��ع ال ��واق ��ع امل �ف��رو���ض‪،‬‬ ‫ول�ي����س ت�غ�يرا حقيقيا يف اخل �ط��اب ال�سيا�سي‬ ‫امل�ب��دئ��ي ك��ان ق��د جن��م ع��ن درا� �س��ة م�ث�لا‪ ،‬وع��ن‬ ‫مراجعات حقيقية قائمة على �أبحاث وت�صورات‬ ‫ومراجعات فكرية نقدية‪ ،‬ومن امل�ؤ�سف احيانا‬ ‫�أن جند بع�ض احلركات اال�سالمية قد تعاملت‬ ‫مع الواقع بفكر االزم��ة وفكر اطفاء احلرائق‬ ‫اليومية واخمادها‪ ،‬دون وجود توجهات حقيقية‬ ‫نحو مراجعة الذات والنقد االيجابي من اجل‬ ‫تطوير اخلطاب ال�سيا�سي ومعرفة م��اذا تريد‬ ‫ه��ذه احل��رك��ات من انف�سها وم��ن اف��راده��ا ومن‬ ‫جمتمعاتها‪ ،‬وم��ن امل�ح��زن �أن ت��رى ان هنالك‬ ‫أ�ح�ي��ان��ا ب��ون��ا �شا�سعا يف االط��روح��ات الفكرية‬ ‫بني قيادات احلركة �أنف�سهم‪ ،‬يدل احيانا على‬ ‫�ضحالة الثقافة �أو التجربة‪� ،‬أو ع��دم القدرة‬ ‫ع�ل��ى ال�ت�ك�ي��ف م��ع ال ��واق ��ع وف �ه �م��ه‪ ،‬فبع�ضهم‬ ‫يُقد�س ن�صو�صا كتبها بع�ض املفكرين قبل اكرث‬ ‫م��ن خم�سني ع��ام��ا‪ ،‬وبع�ضهم يحمل مفهوما‬ ‫��س�ي��ا��س�ي��ا ق��دمي��ا ق��د ع �ف��ا ع�ل�ي��ه ال��زم��ن و أ�ك ��ل‬ ‫و�شرب‪ ،‬مما ال جمال للخو�ض فيه الآن ولعله‬ ‫يف مقاالت �أخرى‪.‬‬ ‫ث��م حت��دث� ُ�ت ع��ن ب�ع����ض ال ��ذي ن��ري��د من‬ ‫م ��ؤ� �س �� �س��ات امل �ج �ت �م��ع امل � ��دين ه �ن ��اك وم ��راك ��ز‬ ‫الدرا�سات والبحوث الغربية‪ ،‬حيث ُ‬ ‫ا�شرت اىل‬ ‫�أنه ال بد من الرتكيز على اال�صالح ال�سيا�سي‬ ‫اوال يف الدول العربية ثم اال�صالح االقت�صادي‪،‬‬ ‫حيث اعتقد ان اال��ص�لاح ال�سيا�سي هو مفتاح‬ ‫اال� �ص�ل�اح االق �ت �� �ص��ادي مل��ا ي��وف��ره م��ن انظمة‬ ‫وت�شريعات ت��راق��ب وحت��ا��س��ب امل �� �س ��ؤول‪ ،‬وحتد‬ ‫من �صالحيات م�ؤ�س�سة الف�ساد داخل االنظمة‬ ‫ال �ع��رب �ي��ة‪ ،‬ح�ي��ث م��ن غ�ي�ر امل�م�ك��ن ح��ل االزم ��ة‬ ‫وحم��ارب��ة الف�ساد لدينا بنف�س العقلية التي‬ ‫�أوج��دت��ه ا� �ص�لا‪ ،‬وحت��دث� ُ�ت اي���ض��ا ع��ن واجبهم‬ ‫جتاه ال�ضغط على احلكومات العربية من اجل‬ ‫اع�ط��اء ف��ر���ص حقيقية اك�بر لل�شباب وتعزيز‬ ‫ال�ع�م��ل ال���س�ي��ا��س��ي واحل��زب��ي داخ ��ل اجل��ام�ع��ات‬ ‫ويف احلياة ال�سيا�سية مبختلف �أوجهها‪ ،‬حيث‬

‫د‪�.‬سليمان حممود ال�شياب‬

‫قراءة يف املوازنة‬ ‫العامة للدولة‬

‫حرائر اإلسكندرية إذ يعتقلن‬

‫بيض الحمائم‬

‫�إال �أن �ن��ا فوجئنا ب��أن�ن��ا مل نتقدم �إىل الأم ��ام كما كان‬ ‫معوال‪ ،‬وال نحن ر�ضينا بالهم وثبتنا يف مواقعنا‪ ،‬ولكنا‬ ‫يف هذه اجلزئية تراجعنا خطوات �إىل ال��وراء‪� .‬إذ جرى‬ ‫التو�سع كثريا يف حماكمة املدنيني ع�سكريا‪ .‬ذلك ف�ضال‬ ‫عن الن�ص يف املواد االنتقالية على يد رئي�س اجلمهورية‬ ‫وا��ش�تراط موافقة جمل�س ال��دف��اع الأع�ل��ى على تعيني‬ ‫وزي��ر ال��دف��اع ل��دورت�ين رئا�سيتني مقبلتني‪� ،‬أي ط��وال‬ ‫ال�سنوات الثمانية القادمة‪.‬‬ ‫�أدري �أن م�ن��اق���ش��ة م �� �ش��روع ال��د� �س �ت��ور يف ال��وق��ت‬ ‫ال��راه��ن ال قيمة ل�ه��ا‪ ،‬الن الإع�ل�ان ال��د��س�ت��وري ال��ذي‬ ‫�أن���ش� أ� جلنة اخلم�سني ن�ص على وج��وب االن�ت�ه��اء من‬ ‫التعديالت و�إجراء حوار جمتمعي حولها خالل �ستني‬ ‫يوما‪ .‬ومل تلتزم اللجنة ب�شيء من ذل��ك‪ .‬فهي قدمت‬ ‫د�ستورا جديدا ومل تعدل �شيئا من املعطل‪ .‬ومل تلتزم‬ ‫مبدة ال�ستني يوما‪ ،‬وال �أجرت �أي حوار جمتمعي حول‬ ‫امل�شروع الذي �أعد يف جل�سات مغلقة مل يعرف املجتمع‬ ‫�شيئا عما دار وراء �أبوابها‪ .‬ب�سبب من ذلك ف�إن ما ذكرته‬ ‫ميكن ت�صنيفه باعتباره من قبيل املداولة التي جتري‬ ‫بعد احلكم‪ ،‬فتحدث �ضجيجا وال ت�صلح عوجا‪ ،‬وهو ما‬ ‫قبلت به إ�ب��راء للذمة‪ ،‬ولأن ال�ساكت عن احلق �شيطان‬ ‫�أخر�س‪.‬‬

‫من غري املعقول مثال �أن يبقى العمل احلزبي‬ ‫مم�ن��وع��ا يف اجل��ام �ع��ات االردن �ي��ة بينما تتغنى‬ ‫ال��دول��ة لدينا �صباح م�ساء باهزوجة التمكني‬ ‫الدميقراطي لل�شباب! فكيف ن�صنع جيال واعيا‬ ‫داخ��ل اجلامعات ونحن نحرمهم من ممار�سة‬ ‫العمل احلزبي وال�سيا�سي لفرتة قد تزيد عن‬ ‫اربع �سنوات؟ على عك�س الذي يح�صل يف جميع‬ ‫جامعات الغرب‪.‬‬ ‫رك��زت ب�شكل ق��وي على دوره��م احلقيقي‬ ‫وال�ق��وي وامل��ؤث��ر كم�ؤ�س�سات جمتمع م��دين يف‬ ‫ال�ضغط على حكوماتهم‪ ،‬من �أجل تبني وجهات‬ ‫نظر من�صفة ومتزنة ووا��ض�ح��ة‪ ،‬تتنا�سب مع‬ ‫اخل �ط��اب ال��دمي�ق��راط��ي امل�ع�ل��ن ل ��دول االحت��اد‬ ‫االوروب ��ي! جت��اه م��ا يح�صل يف ال�ع��امل العربي‬ ‫ك��امل��وق��ف م��ن ال ��ذي ح�صل يف م�صر م�ث�لا‪� ،‬أو‬ ‫جتاه الذي يح�صل يف �سوريا من قتل ب�شع وقهر‬ ‫لالن�سانية‪ ،‬وامل��وق��ف من ت�صرفات احلكومات‬ ‫ال�ع��رب�ي��ة جت��اه ق�ضايا ال��دمي�ق��راط�ي��ة وح�ق��وق‬ ‫االن�سان وغريها‪.‬‬ ‫الح �ظ �ن��ا �أن دائ� � ��رة امل �ج �ل ����س االحت � ��ادي‬ ‫ال�شبابي وه��ي �أعلى هيئة �أملانية م�س�ؤولة عن‬ ‫ال�شباب ه��ي منظمة م�ستقلة متاما علما ب��أن‬ ‫دعمها حكومي! ولديهم ح��وايل �ستة ماليني‬ ‫طفل و��ش��اب م�شاركني يف ه��ذه املنظمة‪ ،‬وهي‬ ‫تهتم بكل املناحي املتعلقة بال�شباب ب��دءا من‬ ‫ال�سيا�سة ومرورا باملو�سيقى واالعمال الك�شفية‬ ‫والفلكور والبيئ�� والريا�ضة وغريها‪ ،‬حتى �أنهم‬ ‫يهتمون بدور احل�ضانة!! ولديهم (‪ )115‬الف‬ ‫قائد �شاب مت ت�أهيلهم وتدريبهم لقيادة العمل‬ ‫ال�شبابي يف امل�ستقبل‪ ،‬وامللفت للنظر �أن ن�سبة‬ ‫ال�شباب يف امل��ان�ي��ا (‪ )%20‬فقط وه��م ج��زء من‬ ‫�صناعة القرار ال�سيا�سي واالجتماعي يف هذه‬ ‫امل�ؤ�س�سة وبالتايل يف الدولة هناك‪.‬‬ ‫باملنا�سبة �أت��اح��ت لنا ه��ذه االي��ام فر�صة‬ ‫االلتقاء باالحزاب اال�سالمية والتعرف عليها‬ ‫عن كثب وقراءة �أفكارها واالطالع على جتاربها‬ ‫الرثية والغنية‪ ،‬وقد ا�ستوقفني و�أذهلني كثريا‬ ‫امل�شروع الذي بد�أت به حركة النه�ضة يف تون�س‬ ‫حت��ت ��ش�ع��ار (ال�ت���ش�ب�ي��ب ال�ق���س��ري ل�ل�ح��رك��ة!)‬ ‫وم�شروع حركة جمتمع ال�سلم يف اجلزائر حتت‬ ‫ع�ن��وان (�أك��ادمي�ي��ة جيل ال�ترج�ي��ح) وللحديث‬ ‫بقية باذن اهلل‪.‬‬ ‫‪ghaith@azure-pools.com‬‬

‫ك�شف م�شروع قانون املوازنة العامة للدولة عن خلل‬ ‫هيكلي يف بنائها متثل ب��زي��ادة االي� ��رادات املحلية بن�سبة‬ ‫تفوق النمو امل�ستهدف للناجت املحلي االجمايل باال�سعار‬ ‫اجلارية‪ ،‬فقد ك�شفت ارقام املوازنة العامة عن منو حقيقي‬ ‫يقدر بـــ‪ ،%3.5‬وبلغ الت�ضخم املقدر بــ‪� ،%402‬أما االي��رادات‬ ‫املحلية فبلغت وفقا لتقدير املوازنة ‪ %11.6‬مما يعني وجود‬ ‫زي��اده يف التقدير ت�صل اىل م��ا ي�ق��ارب ‪ ،%4‬وه��ذه الن�سبة‬ ‫تعادل ما يقارب ‪ 300-250‬مليون دينار مما يعني ان على‬ ‫احلكومة اتخاذ قرارات لت�أمني هذا الفارق وهذه القرارات‬ ‫إ�م��ا بفر�ض �ضرائب جديدة على املواطن �ستحمله �أعباء‬ ‫�إ�ضافية مل يعد يحتملها �أو بزيادة �ضريبة املبيعات وهذه‬ ‫كارثة بالن�سبة للمواطن؛ لأنها �ست�صيب جميع املواطنني‬ ‫ولن ترتك الـــ‪ %90‬التي تتغنى دائما احلكومة ب�أن �سيا�ساتها‬ ‫املالية ال تطال ‪ %90‬من املواطنني‪ .‬وهذا االج��راء �ستكون‬ ‫آ�ث� ��اره ك��اري�ث�ي��ة ع�ل��ى امل��واط��ن و�ستنعك�س ع�ل��ى االقت�صاد‬ ‫الكلي؛ لأنها �ستخف�ض القوة ال�شرائية للدينار و�ست�ؤدي‬ ‫اىل ��ض�ع��ف يف ال �ط �ل��ب ع �ل��ى ال���س�ل��ع واخل ��دم ��ات حم�ل�ي��ا‪،‬‬ ‫و�ستنخف�ض ال�صادرات االردنية نتيجة ارتفاع ا�سعار ال�سلع‬ ‫واخل��دم��ات ب�سبب ال�ضريبة مما �سيزيد العجز يف امليزان‬ ‫التجاري‪ ،‬وبالتايل تنعك�س �سلبا على االقت�صاد االردين‪،‬‬ ‫وتعترب هذه التقديرات يف االيرادات البالغة ‪ %11.6‬خمالفا‬ ‫ل�ق��واع��د إ�ع ��داد امل��وازن��ات لأي دول ��ة‪ ،‬حيث ينبغي ان يتم‬ ‫زيادة االيرادات املتوقعة لل�سنة املالية املقبلة با�ضافة النمو‬ ‫احلقيقي مع معدل الت�ضخم املتوقع ليعطينا ن�سبة النمو‬ ‫املتوقع يف االي��رادات‪ ،‬وهنا جند �أن احلكومة خالفت �أ�س�س‬ ‫احت�ساب زيادة االيرادات املحلية‪.‬‬ ‫وب��ال �ن �ظ��ر اىل م �ك��ون��ات امل ��وازن ��ة ال �ع��ام��ة للحكومة‬ ‫وامل�ؤ�س�سات امل�ستقلة ف�إننا نالحظ ما يلي‪:‬‬ ‫�أوال‪ -‬الإيرادات والنفقات احلكومية‬ ‫‪ -1‬الإيرادات العامة‪:‬‬ ‫بلغت االي��رادات املقدرة لعام ‪2014‬م ما قيمتها ‪6982‬‬ ‫مليون دينار مقارنة بـــ‪ 6208‬مليون دينار معاد تقديرها‬ ‫لعام ‪2013‬م بزيادة مقدارها ‪ %12.5‬معتمدة احلكومة على‬ ‫الزيادات التي �ستح�صل عليها من �ضريبة االت�صاالت التي‬ ‫فر�ضتها وامل�ق��درة بــ‪ 125‬مليون دينار‪ ،‬وكذلك تقديراتها‬ ‫للزيادة التي �ستح�صل عليها من التعديالت التي �أدخلتها‬ ‫على م�شروع قانون �ضريبة الدخل املقرتح علما �أن املبالغ‬ ‫املتوقع احل�صول عليها من هذا التعديل على قانون �ضريبة‬ ‫الدخل لن ت�صل اىل ما تتوقعه احلكومة‪.‬‬ ‫‪ -2‬النفقات العامة‪:‬‬ ‫بلغت النفقات املقدرة للحكومة املركزية لعام ‪2014‬م‬ ‫ما قيمتها ‪ 8096‬مليون دينار مقارنة ب�ـ‪ 7176‬مليون دينار‬ ‫معاد تقديرها لعام ‪2013‬م بزيادة مقدارها ‪ %12.8‬ب�صايف‬ ‫عجز قبل املنح مقدر بــ‪ 2265‬مليون دينار‪ ،‬وبلغ العجز ما‬ ‫ن�سبته ‪ %8.7‬م��ن ال�ن��اجت االج�م��ايل املحلي‪� ،‬أم��ا بعد املنح‬ ‫فيقدر العجز ‪ 1114‬مليون دينار علما �أن وزي��ر املالية يف‬ ‫احلكومة التي أ�ق��رت موازنة ‪2013‬م هو نف�سه وزير املالية‬ ‫احل��ايل ��ص��رح �آن ��ذاك �أن ال�ه��در يف نفقات م��وازن��ة ‪2013‬م‬ ‫يرتاوح بني ‪ ،%20-15‬فكم �سيكون الهدر يف نفقات موازنة‬ ‫‪2014‬م التي زادت عن نفقات عام ‪2013‬م بن�سبة ‪ %12.8‬مع‬ ‫الأخ��ذ باالعتبار �أن فاتورة النفط االردنية قد انخف�ضت‬ ‫خالل الت�سعة اال�شهر االوىل من هذا العام بن�سبة ‪،%15.9‬‬ ‫فكم هو الهدر الفعلي يف نفقات موازنة ‪2014‬م‪.‬‬ ‫ثانيا‪ -‬موازنة امل�ؤ�س�سات امل�ستقلة‪:‬‬ ‫‪ -1‬االي � ��رادات‪ :‬بلغت االي� ��رادات امل �ق��درة للم�ؤ�س�سات‬ ‫امل�ستقلة بــ‪ 710‬ماليني دينار وبلغ الدعم احلكومي لها ‪268‬‬ ‫مليون دينار واملنح اخلارجية ‪ 67‬مليون دينار‬ ‫‪ -2‬النفقات‪ :‬بلغت النفقات املقدرة ‪ 1829‬مليون دينار‬ ‫بعجز مقداره ‪ 1186‬مليون دينار قبل املنح و‪ 1119‬مليون‬ ‫دينار بعد املنح وهذا اكرب من العجز يف موازنة احلكومة‬ ‫املركزية‪.‬‬ ‫وبالنظر اىل م��وازن��ة امل��ؤ��س���س��ات امل�ستقلة جن��د �أنها‬ ‫ت�شكل عبئا كبريا على موازنة الدولة االردنية‪ ،‬وقد وعدت‬ ‫احلكومة �سابقا وفقا لبيانها التي نالت عليه الثقة ب�إلغاء �أو‬ ‫دمج هذه امل�ؤ�س�سات لكنها مل تفعل �شيئا‪.‬‬ ‫ثالثا – املديونية‪:‬‬ ‫‪�� -1‬ص��رح وزي��ر املالية �أن االقت�صاد االردين �سينمو‬ ‫وف�ق��ا ل�ت�ق��دي��رات امل� ؤ���س���س��ات العاملية مب�ع��دالت متوا�ضعة‬ ‫خالل االع��وام ‪2016-2014‬م ولكنها �ست�ؤدي اىل تخفي�ض‬ ‫املديونية كن�سبة من الناجت االجمايل املحلي تدريجيا حتى‬ ‫تعود اىل ‪ %60‬خالل عدة �سنوات‪ ،‬وهذا يفرت�ض ان�ضباطا‬ ‫ماليا وتر�شيد الدعم وتوجيهه اىل م�ستحقيه‪ ،‬فهل ميكن‬ ‫�أن يكون هناك ان�ضباط مايل ونحن نرى الهدر يف النفقات‬ ‫احلكومية والتنفيعات يف التعينات ب�شكل ال ن��راه يف دولة‬ ‫نفطية‪.‬‬ ‫‪� -2‬صرح وزي��ر املالية �أن ر�صيد الدين العام املتوقع‬ ‫يف نهاية ه��ذا ال�ع��ام ‪2013‬م �سي�صل اىل ‪ 19.3‬مليار دينار‬ ‫وب�إ�ضافة العجز املتوقع يف موازنة ‪2014‬م ف�إن ر�صيد الدين‬ ‫العام �سيقفز عن حاجز ال�ـ�ـ‪ 21.5‬مليار دينار يف نهاية عام‬ ‫‪ 2014‬وبن�سبة تتجاوز ‪ %85‬من الناجت االج�م��ايل املحلي‪.‬‬ ‫فهل ين�سجم هذا الواقع مع ماورد يف البند ال�سابق‪.‬‬ ‫وال�س�ؤال املطرح كيف للحكومة �أن تعيد املديونية اىل‬ ‫‪ %60‬م��ن ال�ن��اجت االج�م��ايل املحلي بعد �أن تتجاوز حاجز‬ ‫الـــ‪ %85‬خ�لال ع��ام من الآن تقريبا نت�أمل �أن جند اجابة‬ ‫لهذا ال���س��ؤال و�أن ي��رى امل��واط��ن االردين ذل��ك واق�ع��ا على‬ ‫االر�ض‪.‬‬ ‫ا�ستاذ املالية واالقت�صاد –جامعة ال�شرق االو�سط‬


‫�صباح جديد‬

‫الأربعاء (‪ )4‬كانون الأول (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2496‬‬

‫‪13‬‬


‫‪14‬‬

‫االربعاء (‪ )4‬كانون الأول (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2496‬‬

‫اع��������ل��������ان�����������������ات‬


‫‪15‬‬

‫‪assabeelsports@yahoo.com‬‬

‫الأربعاء (‪ )4‬كانون الأول (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2496‬‬

‫يف �إطار حت�ضرياته للنهائيات الآ�سيوية‬

‫"بيع ‪ %50‬من تذاكر" مونديال األندية‬

‫املنتخب الوطني لفئة (‪ )22‬يعسكر‬ ‫يف البحرين (‪ )20‬الجاري‬

‫الرباط‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫نفدت ن�صف تذاكر ك�أ�س العامل لالندية لكرة‬ ‫القدم املقررة يف املغرب بني ‪ 11‬و‪ 21‬كانون االول‬ ‫اجلاري بح�سب ما ذكرت م�صادر ر�سمية االثنني‪.‬‬ ‫وذك��رت اللجنة املنظمة للم�سابقة املقررة يف‬ ‫اغادير (جنوب غ��رب) ومراك�ش (جنوبا) لوكالة‬ ‫فران�س بر�س‪" :‬مع ا�ستمرار عملية بيع التذاكر‬ ‫و�صلنا اليوم اىل حاجز ‪ %50‬من احلجم العام‪ .‬اذا‬ ‫ارتكزنا على �سعة امللعبني (‪ 35‬و‪ 40‬الف متفرج)‪،‬‬ ‫نكون قد بعنا نحو ‪ 160‬الف تذكرة"‪.‬‬ ‫وكانت �صحيفة ال�صباح اكدت االثنني ان ‪75‬‬ ‫الف بطاقة فقط مت بيعها‪ ،‬معربة عن قلقها قبل‬ ‫"‪ 11‬يوما من حفل االفتتاح"‪.‬‬ ‫وبلغت مبيعات تذاكر املباراة االفتتاحية بني‬ ‫ال��رج��اء البي�ضاوي املغربي ممثل البلد امل�ضيف‬ ‫واوك�لان��د �سيتي النيوزيلندي بطل اوقيانيا يف‬ ‫اغادير ‪ ،%60‬فيما ارتفع الرقم يف النهائي املقرر‬ ‫يف مراك�ش اىل ‪.%80‬‬ ‫وبح�سب امل�صدر عينه‪" ،‬ا�شرتى برازيليون‬

‫‪ 10‬االف ب�ط��اق��ة‪ ،‬و أ�مل ��ان ب�ين ‪ 6‬و‪� 7‬آالف بطاقة‪،‬‬ ‫وم���ص��ري��ون أ�ل �ف��ي ب�ط��اق��ة وال ��ف ب�ط��اق��ة ل�ك��ل من‬ ‫املك�سيكيني وال�صينيني"‪.‬‬ ‫و�أو�ضح‪�" :‬ستبقى ابواب بيع التذاكر مفتوحة‬ ‫يف اململكة حتى اي��ام املباريات‪ .‬يف املقابل‪� ،‬سيكون‬ ‫م�ستحيال �شراء بطاقات يف املالعب قبيل انطالق‬ ‫املباريات"‪.‬‬ ‫وت �� �ش��ارك يف الن�سخة احل��ال�ي��ة اي���ض��ا ان��دي��ة‬ ‫االه�ل��ي امل���ص��ري بطل اف��ري�ق�ي��ا‪ ،‬وب��اي��رن ميونيخ‬ ‫االمل��اين بطل اوروب��ا‪ ،‬واتلتيكو مينريو الربازيلي‬ ‫بطل امريكا اجلنوبية‪ ،‬ومونتريي املك�سيكي بطل‬ ‫الكونكاكاف وغوانغجو ايفرغراندي بطل ا�سيا‪.‬‬ ‫وق��درت ال�صحف املحلية ميزانية ا�ست�ضافة‬ ‫البطولة باكرث من ‪ 30‬مليون ي��ورو‪ ،‬فيما تتوقع‬ ‫ال�سلطات عائدات بقيمة ‪ 90‬مليون ي��ورو‪ ،‬يف ظل‬ ‫ت��واج��د ن�ح��و ‪ 100‬ال ��ف م�شجع وع ��دد ك�ب�ير من‬ ‫ال�صحافيني املعتمدين‪.‬‬ ‫و��س�ي�ن�ظ��م امل �غ��رب ن���س�خ��ة ‪ 2014‬اي �� �ض��ا قبل‬ ‫ا�سابيع من نهائيات ك�أ�س امم افريقيا ‪.2015‬‬

‫املغرب التطواني يستعيد صدارة‬ ‫الدوري املغربي‬ ‫الرباط‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫املنتخب الوطني حتت �سن ‪� 22‬سنة‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫يع�سكر امل�ن�ت�خ��ب ال��وط �ن��ي ل �ك��رة ال �ق��دم ل�ف�ئ��ة (‪ )22‬يف‬ ‫البحرين خالل الفرتة (‪ )28-22‬اجلاري يف �إطار التح�ضريات‬ ‫الأخ�يرة للنهائيات الآ�سيوية التي ت�ست�ضيفها �سلطنة عُمان‬ ‫من ‪ 11‬حتى ‪ 26‬ال�شهر القادم‪.‬‬ ‫ويتخلل املع�سكر مواجهة منتخب البحرين لنف�س الفئة‬ ‫و�أحد �أندية املقدمة هناك‪ ،‬وينتظر بعد ختام املع�سكر ���أن يعود‬ ‫وفد املنتخب ثم ي�سافر لإقامة مع�سكر �آخر يف �سلطنة عُمان‬ ‫ملدة ثمانية �أيام على �أن يتم مالقاة الإمارات وال�صني ودياً قبل‬ ‫مواجهة االفتتاح (‪ )11‬املقبل �أمام املنتخب الكوري‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ار امل��دي��ر الفني للمنتخب ال�ك��اب�تن ا��س�لام ذي��اب��ات‬ ‫يف حديثه للموقع الر�سمي لالحتاد �إىل �أن �أهمية املع�سكر‬ ‫�ستكون بالدرجة الأوىل اجلانب البدين بقوله‪� :‬سرنكز على‬ ‫اجلانب التكتيكي مبا يخدم التطلعات والطموحات بهدف‬ ‫و�ضع خطط اللعب مع اقرتاب البطولة من موعدها وبالتايل‬ ‫�ستكون الأيام املقبلة هي الأهم و�سيتم �أي�ضا االطمئنان على‬ ‫جاهزية حرا�سة املرمى واخل��ط الدفاعي مع تواجد العديد‬ ‫من الأ�سماء يف اخلطوط الأمامية‪.‬‬ ‫ولفت ذيابات النظر �إىل �أن املع�سكر �سي�شهد �أي�ضا جتربة‬ ‫العديد من طرق اللعب ور�سم مالمح الت�شكيلة والوفد املغادر‬

‫�إىل النهائيات‪.‬‬ ‫وت�شهد االي��ام القليلة املقبلة عقد االجتماع التن�سيقي‬ ‫ب�ين امل��دي��ر الفني للمنتخب ال��وط�ن��ي الأول ال�ك��اب�تن ح�سام‬ ‫ح�سن وذيابات حل�سم مو�ضوع الالعبني الذين ي�شاركون يف‬ ‫املنتخبني وهم ال�سباعي‪:‬‬ ‫م�صعب اللحام‪ ،‬احمد �سمري‪ ،‬عدي زهران‪ ،‬طارق خطاب‪،‬‬ ‫خليل بني عطية‪ ،‬منذر �أبو عمارة وعدي خ�ضر‪ ،‬خ�صو�صاً �أن‬ ‫املنتخب الأول �سي�شارك يف بطولة احتاد غرب �آ�سيا بالعا�صمة‬ ‫القطرية الدوحة بذات توقيت املع�سكر‪.‬‬ ‫ومت �ن��ى ذي��اب��ات ال�ت�ح��اق جميع الع�ب�ي��ه باملنتخب بغية‬ ‫الت�أهب الكامل للنهائيات وا�ستطرد يف هذا ال�سياق‪ :‬منتخب‬ ‫(‪ )22‬حتى الآن خا�ض �أكرث من (‪ )16‬مباراة ودية ومل يع�سكر‬ ‫ب�صفوف مكتملة وهذا ي�ؤثر على اجلانب التح�ضريي ونطمح‬ ‫يف اجلهاز الفني التحاق القائمة كاملة دون نق�صان الختيار‬ ‫الت�شكيلة الأ�سا�سية‪ .‬واملتابع مل�سرية املنتخب يالحظ حتى الآن‬ ‫عدم القدرة على اختيار كل العب ومركزه يف امللعب وتطبيق‬ ‫طريقة اللعب التي �سينتهجها املنتخب يف النهائيات لعدم‬ ‫جتمع املنتخب ب�شكله النهائي ونحن يف ك��ل ا ألح ��وال نريد‬ ‫املناف�سة على اللقب ولن نذهب �إىل �سلطنة عُمان للم�شاركة‪.‬‬ ‫و�أو�ضح املدير الفني �أنه يراقب كل منتخبات املجموعة‬ ‫وه��ي ت�ستعد للنهائيات ب���ص��ورة م�غ��اي��رة م��ن خ�لال اكتمال‬

‫�صفوفها‪ ،‬ووجه ذيابات ال�شكر با�سم الكادر التدريبي للأندية‬ ‫لتعاونها املطلق مع املنتخب يف كافة اجلوانب‪ ،‬معترباً �إياها‬ ‫العمود الفقري‪.‬‬ ‫وذكر مدير املنتخب علي �شهاب �أن كافة ترتيبات املع�سكر‬ ‫جاهزة‪ ،‬م�شرياً يف الوقت ذات��ه �إىل املتابعة املميزة من احتاد‬ ‫كرة القدم و�إيالء املنتخب اجلانب املهم �سعياً ملوا�صلة �إجنازات‬ ‫الكرة الأردنية‪.‬‬ ‫وي�ضم ال�ك��ادر التدريبي بالإ�ضافة �إىل ذي��اب��ات و�شهاب‪،‬‬ ‫امل ��درب ال �ع��ام دي ��ان ��ص��ال��ح‪ ،‬امل ��درب في�صل إ�ب��راه �ي��م‪ ،‬م��درب‬ ‫احل��را���س اح�م��د اب��و ن��ا��ص��وح‪ ،‬امل�ع��ال��ج حممد ج ��روان‪ ،‬املن�سق‬ ‫الإعالمي عودة الدولة وم�س�ؤول اللوازم حممد العالونة‪.‬‬ ‫وت�أهل املنتخب �إىل هذه املرحلة بعد ت�صدره الت�صفيات‬ ‫التي جرت العام املا�ضي يف نيبال‪ ،‬بعد الفوز على اليمن (‪-4‬‬ ‫‪ ،)0‬ثم على بنغالد�ش (‪ ،)0-3‬قبل التغلب على نيبال بنف�س‬ ‫النتيجة‪ ،‬و�أخ�يراً الفوز على �أوزبك�ستان (‪ ،)1-3‬و�سيظهر يف‬ ‫النهائيات باملجموعة الأوىل �إىل جانب �سلطنة عُمان وكوريا‬ ‫اجلنوبية وميامنار‪.‬‬ ‫و�أقر االحتاد الآ�سيوي �إقامة الن�سخة الأوىل من البطولة‬ ‫مطلع العام املقبل‪ ،‬على �أن تكون الثانية عام ‪ 2015‬ت�أهيلية‬ ‫ملناف�سات كرة القدم يف الألعاب الأوملبية ال�صيفية يف ريو دي‬ ‫جانريو بالربازيل عام ‪.2016‬‬

‫ا�ستعاد املغرب التطواين ال�صدارة من الوداد‬ ‫البي�ضاوي بتعادله مع م�ضيفه املغرب الفا�سي ‪1-1‬‬ ‫يف املرحلة احلادية ع�شرة من الدوري املغربي لكرة‬ ‫القدم‪.‬‬ ‫وك ��ان امل �غ��رب ال �ت �ط��واين ال �ب��ادئ بالت�سجيل‬ ‫ع�بر عبد امل��وىل ال�ه��ردوم��ي يف الدقيقة ‪ ،30‬بيد‬ ‫ان ا�صحاب االر�ض ادرك��وا التعادل يف الدقيقة ‪53‬‬ ‫بوا�سطة زكريا اال�سماعيلي العلوي‪.‬‬ ‫ورفع املغرب التطواين ر�صيده اىل ‪ 20‬نقطة‬ ‫بفارق نقطة واح��دة ام��ام ال��وداد البي�ضاوي الذي‬ ‫كان انتزع ال�صدارة يوم اجلمعة املا�ضي بفوزه على‬ ‫�ضيفه نه�ضة بركان ‪ 2-3‬يف افتتاح املرحلة‪.‬‬ ‫و أ�ه� ��در ال�ك��وك��ب امل��راك���ش��ي ف��ر��ص��ة االن �ف��راد‬ ‫بال�صدارة ب�سقوطه يف ف��خ التعادل ال�سلبي ام��ام‬ ‫�ضيفه اوملبيك خريبكة‪.‬‬ ‫وتراجع الكوكب املراك�شي اىل املركز الثالث‬ ‫بر�صيد ‪ 19‬نقطة ب �ف��ارق االه ��داف خ�ل��ف ال ��وداد‬ ‫البي�ضاوي‪.‬‬ ‫ووا��ص��ل ال��دف��اع احل�سني اجل��دي��دي املنت�شي‬ ‫بلقب ك�أ�س العر�ش على ح�ساب الرجاء البي�ضاوي‬

‫الدوري الأمريكي للمحرتفني‬

‫بورتالند يلحق الخسارة الثانية بانديانا‬ ‫وسان انطونيو يستعيد توازنه‬ ‫وا�شنطن‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫احل ��ق ب��ورت�لان��د ت��راي��ل ب�ل�اي��زرز م�ت���ص��در امل�ن�ط�ق��ة ال�غ��رب�ي��ة‬ ‫اخل�سارة الثانية هذا املو�سم بانديانا بي�سرز مت�صدر الدوري واملنطقة‬ ‫ال�شرقية عندما تغلب عليه ‪� 102-106‬أول من �أم�س االثنني �ضمن‬ ‫الدوري االمريكي للمحرتفني يف كرة ال�سلة‪.‬‬ ‫ع�ل��ى م�ل�ع��ب "مودا �سنرت" وام� ��ام ‪ 19023‬م�ت�ف��رج��ا‪� ،‬أوق ��ف‬ ‫بورتالند ترايل باليزرز �صحوة انديانا بي�سرز وحرمه من الفوز‬ ‫الثامن على التوايل وال�سابع ع�شر هذا املو�سم‪.‬‬ ‫و�ضرب انديانا بقوة هذا املو�سم حيث حقق ‪ 9‬انت�صارات متتالية‬ ‫قبل ان مينى بخ�سارته االوىل امام م�ضيفه �شيكاغو بولز ‪100-94‬‬ ‫منت�صف ال�شهر املا�ضي‪ ،‬ثم حقق بعدها ‪ 7‬انت�صارات متتالية قبل ان‬ ‫ي�سقط امام م�ضيفه بورتالند‪.‬‬ ‫وفر�ض عمالق انديانا بي�سرز بول جورج نف�سه جنما للمباراة‬ ‫بت�سجيله ‪ 43‬نقطة‪ ،‬بيد �أن ذلك مل يجنب فريقه اخل�سارة �أمام ت�ألق‬ ‫جنمي بورتالند ترايل باليزرز الماركو�س الدريدج �صاحب "دابل‬ ‫دابل" بت�سجيله ‪ 28‬نقطة مع ‪ 10‬متابعات‪ ،‬وداميان ليالرد �صاحب‬ ‫‪ 26‬نقطة و‪ 6‬متابعات‪.‬‬ ‫ووا�صل بورتالند ترايل باليزرز �صحوته وحقق فوزه الثاين‬ ‫على التوايل واخلام�س ع�شر يف ‪ 18‬مباراة حتى االن‪.‬‬

‫وب��دوره يبلي بورتالند البالء احل�سن هذا املو�سم‪ ،‬وهو حقق‬ ‫‪ 11‬فوزا متتاليا قبل ان يخ�سر امام فينيك�س �صنز االربعاء املا�ضي‪.‬‬ ‫و�سجل ج��ورج ‪ 24‬نقطة النديانا يف ال�شوط االول ال��ذي انهاه‬ ‫فريقه يف �صاحله بفارق نقطة واحدة ‪ ،45-46‬ثم �سجل ‪ 17‬نقطة يف‬ ‫الربع االخري الذي الت نتيجته لبورتالند ‪.30-34‬‬ ‫وعلى ملعب "اي ت��ي أ�ن��د ت��ي �سنرت" وام��ام ‪ 17318‬متفرجا‪،‬‬ ‫ا�ستعاد �سان انطونيو �سبريز توازنه بفوز ب�شق النف�س على �ضيفه‬ ‫اتالنتا هوك�س ‪.100-102‬‬ ‫وك��ان �سان انطونيو �سقط على ار�ضه ام��ام هيو�سنت روكت�س‬ ‫اول من ام�س االحد‪ ،‬وكانت اخل�سارة الثالثة له هذا املو�سم‪ ،‬بيد انه‬ ‫ا�ستعاد نغمة االنت�صارات بت�أكيد تفوقه على �ضيفه اتالنتا الذي مل‬ ‫يفز على ار�ضه م�ضيفه ‪ 16‬مرة متتالية‪.‬ويدين �سان انطونيو �سبريز‬ ‫بفوزه اىل عمالقه املخ�ضرم تيم دنكان (‪ 37‬عاما) ال��ذي �سجل ‪23‬‬ ‫نقطة بينها �سلة ال�ف��وز يف الثانية االخ�ي�رة عندما تلقى ك��رة من‬ ‫االرجنتيني مانويل جينوبيلي فا�سكنها ال�سلة قبل ‪4‬ر‪ 0‬ثانية من‬ ‫نهاية الوقت اال�صلي‪.‬‬ ‫وف��ر���ض دن�ك��ان ال��ذي ق��اد �سبريز اىل اللقب ‪ 4‬م��رات واختري‬ ‫اف�ضل العب يف الدوري مرتني ويف الدور النهائي ‪ 3‬مرات‪ ،‬نف�سه يف‬ ‫املتابعات بر�صيد ‪ 23‬مع متريرتني حا�سمتني‪.‬‬ ‫وا�ضاف البديل الفرن�سي بوري�س دياو ‪ 16‬نقطة ومواطنه �صانع‬ ‫االل�ع��اب ط��وين ب��ارك��ر ‪ 15‬نقطة م��ع ‪ 7‬مت��ري��رات حا�سمة‪ ،‬والبديل‬

‫االيطايل ماركو بيلينيلي ‪ 13‬نقطة‪.‬‬ ‫اما يف �صفوف اخلا�سر فكان ال هارفورد اف�ضل م�سجل بر�صيد‬ ‫‪ 18‬نقطة مع ‪ 7‬متابعات و‪ 3‬متريرات حا�سمة‪.‬‬ ‫وخطف نيو اورل�ي��ان��ز ف��وزا ثمينا م��ن م�ضيفه �شيكاغو بولز‬ ‫‪ 128-131‬بعد التمديد ‪ 3‬مرات على ملعب "يونايتد �سنرت" وامام‬ ‫‪ 21615‬متفرجا‪.‬‬ ‫و�شهدت املباراة ندية كبرية بني الفريقني وانتهى وقتها اال�صلي‬ ‫بالتعادل ‪ .103-103‬وا�ستمر التعادل يف ال�شوط اال�ضايف االول ‪6-6‬‬ ‫والثاين ‪ ،13-13‬قبل ان يح�سمها جرو هوليداي يف الثالث ل�صالح‬ ‫ال�ضيوف ‪ 6-9‬بف�ضل رمية ثالثية قبل ‪6‬ر‪ 2‬ثانية من النهاية‪.‬‬ ‫وكان جنم �شيكاغو بولز الربيطاين ال�سوداين اال�صل ليول دنغ‬ ‫اف�ضل م�سجل يف املباراة بر�صيد ‪ 37‬نقطة مع ‪ 8‬متابعات و‪ 7‬متريرات‬ ‫حا�سمة‪ ،‬بيد ان ذلك مل يكن كافيا لتجنيب فريقه اخل�سارة التا�سعة‬ ‫هذا املو�سم‪ .‬فيما ت�ألق جنم نيو اورليانز راي��ن اندر�سون بت�سجيله‬ ‫‪ 36‬نقطة مع ‪ 6‬متابعات وق��اد فريقه اىل ف��وزه الثالث على التوايل‬ ‫والتا�سع يف ‪ 17‬مباراة هذا املو�سم‪.‬‬ ‫وفاز وا�شنطن ويزاردز على اورالندو ماجيك ‪ 80-98‬على ملعب‬ ‫"فرييزون �سنرت" وام��ام ‪ 12809‬متفرجني بف�ضل تريفور اريزا‬ ‫�صاحب ‪ 24‬نقطة و‪ 6‬متابعات ومتريرتني حا�سمتني‪ ،‬ويوتا جاز على‬ ‫هيو�سنت روكت�س ‪ 103-109‬على ملعب "ايرنجي �سولو�شن �أرينا"‬ ‫وامام ‪ 15801‬متفرجا بف�ضل غوردون هايوارد �صاحب ‪ 29‬نقطة‪.‬‬

‫حامل لقبي امل�سابقة وال ��دوري‪ ،‬نتائجه الرائعة‬ ‫وتغلب على �ضيفه �شباب الريف احل�سيمي بهدفني‬ ‫ل�ل�م�ه��دي ق��رن��ا���ص (‪ )29‬وزك��ري��ا ح� ��دراف (‪)66‬‬ ‫مقابل هدف لل�سنغايل علي ثيام (‪.)20‬‬ ‫وارتقى الدفاع احل�سني اجلديدي الذي حقق‬ ‫ف��وزه الثاين على التوايل بعد االول على الرجاء‬ ‫البي�ضاوي بالذات‪ ،‬اىل املركز الرابع م�ؤقتا بر�صيد‬ ‫‪ 18‬نقطة بفارق نقطة واحدة امام ح�سنية اغادير‬ ‫الذي ي�ست�ضيف الرجاء البي�ضاوي م�ساء اليوم يف‬ ‫ختام املرحلة‪.‬‬ ‫ووا��ص��ل ال�ن��ادي القنيطري �صحوته و�صعد‬ ‫اىل املركز ال�سابع بر�صيد ‪ 17‬نقطة �إثر تغلبه على‬ ‫�ضيف�� الوداد الفا�سي بهدف وحيد �سجله ال�سنغايل‬ ‫الفا عمر �سو (‪.)15‬‬ ‫ويتقدم النادي القنيطري بنقطة واحدة امام‬ ‫الفتح ال��رب��اط��ي ال��ذي تغلب على اوملبيك ا�سفي‬ ‫بهدف وحيد �سجله ابراهيم البحري (‪.)12‬‬ ‫و�أوق ��ف اجلي�ش امللكي نزيف النقاط وحقق‬ ‫فوزه الثاين هذا املو�سم عندما تغلب على م�ضيفه‬ ‫وجاره جمعية �سال بهدفني للمهدي النغمي (‪48‬‬ ‫من ركلة جزاء) وعبد ال�سالم بنجلون (‪ )53‬مقابل‬ ‫هدف ملحمد ايت عبو (‪ 69‬من ركلة جزاء)‪.‬‬

‫ظهور خاص لألسطورة بيليه يف قرعة‬ ‫املونديال‬ ‫ال�سبيل‪ -‬وكاالت‬ ‫�أك��د منظمو ك��أ���س ال�ع��امل ‪ 2014‬يف ال�برازي��ل‬ ‫م�ساء �أم�س الأول االثنني �أن �أ�سطورة كرة القدم‬ ‫الربازيلي بيليه �سيكون له ظهور خا�ص يف مرا�سم‬ ‫قرعة مونديال الربازيل ‪ 2014‬يوم اجلمعة املقبل‪.‬‬ ‫ول ��ن ي���س��اع��د ب�ي�ل�ي��ه (‪ 73‬ع��ام �اً) يف ال�ق��رع��ة‬ ‫نف�سها‪ ،‬ولكنه �سي�صعد �إىل املن�صة يف حلظة ما‬ ‫خ�لال املرا�سم التي ت�ستمر ‪ 90‬دقيقة يف منتجع‬ ‫كو�ستا دو �ساويبي بالقرب من �سلفادور‪.‬‬

‫وي�ساعد ثمانية جنوم �سابقني‪ ،‬كل منهم �سبق‬ ‫ل��ه ال�ف��وز م��ع منتخب ب�ل�اده بلقب ك� أ����س ال�ع��امل‪،‬‬ ‫جريوم فالكه الأمني العام لالحتاد الدويل لكرة‬ ‫القدم (فيفا) يف عملية �إجراء القرعة‪.‬‬ ‫وه�ؤالء النجوم هم‪ :‬الربازيلي كافو والأملاين‬ ‫ل��وث��ر م��ات�ي��و���س وال�ف��رن���س��ي زي ��ن ال��دي��ن زي ��دان‬ ‫والأوروغ ��وي ��اين ال�سيدي�س �شيجيا وا إلجن�ل�ي��زي‬ ‫ج �ي��وف ه��ور� �س��ت والأرج �ن �ت �ي �ن��ي م��اري��و كيمب�س‬ ‫وا إلي �ط��ايل فابيو ك��ان��اف��ارو وا إل��س�ب��اين فرناندو‬ ‫هيريو‪.‬‬

‫العاجي يايا توريه أفضل العب إفريقي‬ ‫يف استفتاء "بي بي سي"‬ ‫لندن‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫اخ � �ت �ي�ر الع� � ��ب و� � �س ��ط م��ان �� �ش �� �س�ت�ر ��س�ي�ت��ي‬ ‫االجنليزي ومنتخب �ساحل العاج لكرة القدم يايا‬ ‫توريه اف�ضل العب افريقي لعام ‪ 2013‬يف ا�ستفتاء‬ ‫هيئة االذاع ��ة وال�ت�ل�ف��زي��ون الربيطانية (ب��ي بي‬ ‫�سي)‪.‬‬ ‫وخلف توريه (‪ 30‬عاما) الزامبي كري�ستوفر‬ ‫ك��ات��ون�غ��و‪ ،‬اف�ضل الع��ب يف ع��ام ‪ ،2012‬وت �ف��وق يف‬ ‫اال�ستفتاء على الغابوين بيار اميرييك اوبامييانغ‬ ‫والنيجرييني فيكتور م��وز���س وج��ون اوب��ي ميكل‬

‫والبوركينابي جوناثان بيرتويبا‪.‬‬ ‫وك��ان يايا توريه بني اخلم�سة االوائ��ل للمرة‬ ‫اخلام�سة على ال �ت��وايل‪ ،‬لكنها امل��رة االوىل التي‬ ‫يفوز بهذا اللقب‪.‬‬ ‫وان�شئت هذه اجلائزة عام ‪ ،2000‬وبات توريه‬ ‫ث ��اين الع ��ب ع��اج��ي ي�ح���ص��ل ع�ل�ي�ه��ا ب�ع��د دي��دي�ي��ه‬ ‫دروغبا عام ‪.2009‬‬ ‫وي �� �ش��ارك يف اال��س�ت�ف�ت��اء اجل �م �ه��ور بوا�سطة‬ ‫الر�سائل االلكرتونية‪ ،‬فيما يقوم ‪ 44‬اخت�صا�صيا‬ ‫اف��ري �ق �ي��ا يف و� �ض��ع الئ �ح��ة ال�ل�اع �ب�ي�ن اخل�م���س��ة‬ ‫املتناف�سني على لقب اف�ضل العب افريقي‪.‬‬

‫الدوري الإماراتي‬

‫األهلي الستعادة نغمة الفوز على حساب الجزيرة‬

‫دبي‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫يتطلع االهلي املت�صدر اىل ا�ستعادة نغمة الفوز‬ ‫عندما ي�ست�ضيف اجلزيرة الثامن بعد غد اجلمعة‬ ‫يف امل��رح�ل��ة التا�سعة م��ن ال ��دوري االم��ارات��ي لكرة‬ ‫القدم التي ت�شهد اكرث من مباراة قمة‪.‬‬ ‫تفتتح املرحلة اليوم االرب�ع��اء فيلعب الوحدة‬ ‫مع ال�شباب‪ ،‬ودبي مع عجمان‪ ،‬والن�صر مع الو�صل‪،‬‬ ‫وت�ستكمل غ��دا اخلمي�س مب�ب��اري��ات ب�ن��ي ي��ا���س مع‬ ‫العني‪ ،‬وال�شعب مع الظفرة واالمارات مع ال�شارقة‪.‬‬ ‫وكان االهلي فقد اول نقطتني هذا املو�سم بعد‬ ‫�سبعة انت�صارات متتالية بتعادله مع ال�شارقة ‪1-1‬‬ ‫يف اجلولة املا�ضية‪ ،‬ليبقى يف ال�صدارة بر�صيد ‪22‬‬ ‫نقطة‪ ،‬وبفارق اربع نقاط عن ال�شباب الثاين‪.‬‬ ‫وع � ��ادة م��ا ي��واج��ه االه �ل��ي ��ص�ع��وب��ة ب��ال �غ��ة يف‬ ‫مبارياته م��ع اجل��زي��رة؛ �إذ ف�شل يف ال�ف��وز عليه يف‬

‫مباراتي املو�سم املا�ضي فخ�سر ذهابا �صفر‪ 2-‬وتعادال‬ ‫ايابا ‪.2-2‬‬ ‫وي�ع��رف االه�ل��ي جيدا �أن �أي تعرث ل��ه �سيعني‬ ‫اق�تراب املناف�سني الكرث منه‪ ،‬لذلك �سيكون �شعاره‬ ‫ع��دم التفريط يف �أي نقطة‪ ،‬م�ستفيدا م��ن تذبذب‬ ‫م�ستوى اجلزيرة الذي يحتل املركز الثامن بر�صيد‬ ‫‪ 12‬نقطة رغم امتالكه ت�شكيلة مميزة من الالعبني‬ ‫املحليني واالجانب‪.‬‬ ‫يفتقد االهلي خدمات العب و�سطه الربتغايل‬ ‫ه��وغ��و ف�ي��ان��ا؛ ب�سبب اال� �ص��اب��ة ال�ت��ي �ستبعده عن‬ ‫املالعب مل��دة ‪ 3‬ا�سابيع‪ ،‬يف حني يغيب عن اجلزيرة‬ ‫لل�سبب نف�سه احد اهم اوراقه لهجومية الدويل علي‬ ‫مبخوت‪.‬‬ ‫ويتعني على ال�شباب الثاين (‪ 18‬نقطة) بذل‬ ‫جهود كبرية وتقدمي اف�ضل ما عنده لتخطي عقبة‬ ‫م�ضيفه الوحدة التا�سع (‪ 9‬نقاط)‪.‬‬

‫حقق ال�شباب ثالثة انت�صارات متتالية جعلته‬ ‫مناف�سا جديا على اللقب بف�ضل خط هجومه القوي‬ ‫ال��ذي يعد االميز يف البطولة حتى االن بت�سجيله‬ ‫‪ 23‬هدفا بقيادة الثنائي الربازيلي ادغ��ار برونو (‪9‬‬ ‫اهداف) واديل�سون برييرا (‪ 6‬اهداف)‪.‬‬ ‫ب � ��دوره‪ ،‬ت��راج��ع ال ��وح ��دة ك �ث�يرا ب�ع��د ب��داي�ت��ه‬ ‫ال�صاروخية‪ ،‬وف�شل يف الفوز يف �آخر خم�س مباريات‬ ‫لي�صبح يف املركز التا�سع ال��ذي ال يتنا�سب اب��دا مع‬ ‫�إماكاناته الفنية العالية بوجود هدافه االرجنتيني‬ ‫�سيبا�ستيان تيغايل �صاحب ثمانية اهداف ومواطنه‬ ‫داميان دياز والدويل االماراتي ا�سماعيل مطر‪.‬‬ ‫و�ستكون مباراة بني يا�س الثالث (‪ 14‬نقطة)‬ ‫و�ضيفه ال�ع�ين اخل��ام����س (‪ 13‬نقطة) يف ال��واج�ه��ة‪،‬‬ ‫وتكمن اهميتها ان خ�سارة اي من الطرفني �ستعني‬ ‫تقل�ص حظوظه يف املناف�سة على اللقب‪.‬‬ ‫وكان الفريقان حققا فوزين كبريين يف اجلولة‬

‫املا�ضية عندما تخطى العني �ضيفه االم��ارات ‪،2-5‬‬ ‫وبني يا�س �ضيفه ال�شعب ‪�-4‬صفر‪ ،‬حيث برز الغاين‬ ‫ا�سامواه جيان من العني والت�شيلي كارلو�س مونيوز‬ ‫من بني يا�س واللذين يت�شاركان ب�صدارة الهدافني‬ ‫بر�صيد ‪ 10‬اهداف لكل منهما‪.‬‬ ‫وي�أمل ال�شارقة الرابع (‪ 14‬نقطة) ان ي�ستفيد‬ ‫من معنوياته العالية بعد تعادله مع االهلي عندما‬ ‫يحل �ضيفا على االمارات الباحث عن الفوز والتقدم‬ ‫خطوة اىل ب��ر االم��ان م��ع احتالله للمركز الثاين‬ ‫ع�شر بر�صيد ‪ 6‬نقاط‪.‬‬ ‫كما ي�سعى الن�صر و�ضيفه الو�صل اىل ف�ض‬ ‫��ش��راك�ت�ه�م��ا ح�ي��ث مي�ل��ك ك��ل م�ن�ه�م��ا ‪ 13‬ن�ق�ط��ة‪ ،‬يف‬ ‫حني �سيكون �صراع القاع ملتهبا حني يحل الظفرة‬ ‫العا�شر (‪ 9‬نقاط) �ضيفا على ال�شعب قبل االخري (‪4‬‬ ‫نقاط) وعجمان احل��ادي ع�شر (‪ 6‬نقاط) على دبي‬ ‫االخري (‪ 4‬نقاط)‪.‬‬

‫الأهلي يبحث عن ا�ستعادة نغمة الفوز على ح�ساب اجلزيرة‬


‫املدير العام‬ ‫يوميــة ‪� -‬أردنيــة ‪� -‬شاملــة‬

‫ت�صدر عن دار ال�سبيل لل�صحافة والتوزيع‬

‫جميل �أبو بكر‬

‫رئي�س التحرير‬

‫عاطف اجلوالين‬

‫ال�سبيل على الفي�سبوك‬ ‫املوقع الإلكرتوين‬ ‫‪www.assabeel.net‬‬

‫‪https://www.facebook.com/Assabeel.Newspaper?fref=t‬‬ ‫ال�سبيل على تويرت‬ ‫‪https://twitter.com/assabeeldotnet‬‬

‫اال�شرتاكات‪:‬‬ ‫داخل الأردن‪:‬‬ ‫للأفراد ‪ 40‬ديناراً‬ ‫للم�ؤ�س�سات‪ 75 :‬ديناراً‬

‫رقم االيداع لدى‬

‫املكاتب‪ :‬عمان �شارع الأردن �شمال م�ست�شفى‬

‫دائرة املكتبة‬

‫‪ 75‬ديناراً‬

‫الوطنية‬

‫اال�ستقالل بجانب مدار�س العروبة جممع‬

‫�إ�ضافة لتكاليف النقل والربيد‬

‫(‪/2002/92‬د)‬

‫هاتف‪ - 5692853 5692852 :‬فاك�س‪5692854 :‬‬

‫خارج الأردن ‪:‬‬

‫ال�ضياء التجاري‬

‫العنوان الربيدي‪:‬‬ ‫�ص‪.‬ب ‪213545‬‬

‫احل�سني ال�شرقي ‪11121‬‬ ‫عمان الأردن‬


01 16 2496