Issuu on Google+

‫غ‬

‫ري‬ ‫م‬ ‫خ‬ ‫ص‬

‫ص‬ ‫ل‬ ‫ل‬ ‫ب‬ ‫ي‬ ‫ع‬

‫يطبــــــــــع‬ ‫مــن هـــذا‬ ‫العــــــــــدد‬

‫‪40000‬‬ ‫الأحد ‪ 20‬حمرم ‪ 1435‬هـ ‪ 24‬ت�شرين الثاين‬

‫‪ 2013‬م ‪ -‬ال�سنة ‪21‬‬

‫‪� 16‬صفحة‬

‫العدد ‪2486‬‬

‫‪ 250‬فل�س ًا‬

‫توجه حكومي إليقاف دعم‬ ‫املحروقات عن ‪ 857‬ألف مواطن‬ ‫نبيل حمران‬ ‫ت �ت��وج��ه احل �ك��وم��ة �إىل إ�ي� �ق ��اف دع��م‬ ‫امل� �ح ��روق ��ات ال �ن �ق��دي ال� �ع ��ام امل �ق �ب��ل عن‬ ‫‪� 857‬أل��ف م��واط��ن‪ ،‬ح�سب م��ا يظهر من‬ ‫�أرق �ـ �ـ �ـ��ام م���ش��روع ق��ان��ون امل��وازن��ة ال�ع��ام��ة‬

‫لل�ســـنة املالية ‪ .2014‬الأرق��ام الر�سمـــــية‬ ‫ت�شـــــري �إىل �أنّ م�شروع ق��ان��ون املوازنــــة‬ ‫خف�ض املبالغ املالية النقدية املخ�ص�صة‬ ‫ل��دع��م امل�ح��روق��ات ب �ـ‪ 60‬م�ل�ي��ون دينــــــار؛‬ ‫�إذ تراجعت م��ن ‪ 270‬مليون دي�ن��ار العام‬ ‫احل� ��ايل �إىل ‪ 210‬م�ل�اي�ي�ن دي �ن��ار ال �ع��ام‬

‫امل �ق �ب��ل ح �� �س��ب �أرق� � ��ام م �� �ش��روع امل ��وازن ��ة‬ ‫العامة‪.‬‬ ‫وي �� �ش �ك��ل ذل� ��ك �أول ت �ن �� �ص��ل ح�ك��وم��ي‬ ‫من وع��ود كررها رئي�س ال��وزراء عبد اهلل‬ ‫الن�سور غري مرة‪� ،‬أنّ دعم املحروقات‬ ‫ي�شمل ‪ 70‬يف املئة من املواطنني‪5 .‬‬

‫الثوار يسيطرون على أكرب‬ ‫وأهم حقل نفط يف سوريا‬

‫حممد حمي�سن‬ ‫ج � � � � � � � � � � � � � ��ددت ن � � � �ق� � � ��اب� � � ��ة‬ ‫اجليولوجيني حت��ذي��ره��ا مما‬ ‫أ�� �س �م �ت��ه «مت � ��ادي م�ت�ن�ف��ذي��ن»‪،‬‬ ‫يوا�صلون االع�ت��داء على املياه‬ ‫اجلوفية من خالل حفر الآبار‬ ‫املخالفة التي ت�ستهلك قرابة‬ ‫‪ 23‬مليون مرت مكعب �سنوياً‪.‬‬ ‫ول ��وح ��ت ال �ن �ق��اب��ة خ�لال‬ ‫م � ؤ�مت��ر �صحفي ع�ق��ده نقيب‬ ‫اجليولوجيني بهجت العدوان‬ ‫ب� �ح� ��� �ض ��ور ع� ��� �ض ��وي جم �ل ����س‬ ‫النقابة م�ضر العبادي و�صخر‬ ‫ال �ن �� �س ��ور‪ ،‬ب �ن �� �ش��ر أ��� �س� �م ��اء ‪55‬‬ ‫�شخ�صية م�ت�ن�ف��ذة ي��وا��ص�ل��ون‬ ‫�ضخ املياه ب�صورة جائرة دون‬ ‫رقيب او ح�سيب‪ ،‬يف حال‬ ‫مل تعمل احلكومة على‬ ‫وقفهم عند حدهم‪.‬‬

‫‪6‬‬

‫«األمانة» تطالب‬ ‫الحكومة بـ‪ 250‬مليون‬ ‫دينار وال بوادر للسداد‬

‫بريوت ‪ -‬وكاالت‬ ‫� �س �ي �ط��ر م �ق��ات �ل��و امل �ع��ار� �ض��ة‬ ‫�أم�س على حقل العمر النفطي يف‬ ‫مدينة دير الزور الذي يعد �أكرب‬ ‫و�أهم حقل نفط يف �سوريا‪ .‬بينما‬ ‫ق�ت��ل م��ا ال ي�ق��ل ع��ن ‪� 29‬شخ�صا‬ ‫بينهم امر�أة وطفلة خالل غارات‬ ‫�شنتها قوات النظام على �أحياء يف‬ ‫مدينة حلب وريفها‪.‬‬ ‫وق � ��ال ن��ا� �ش �ط��ون � �س��وري��ون‬ ‫ب �ث��وا ت���س�ج�ي�لات م �� �ص��ورة ت��ؤك��د‬ ‫�سيطرتهم على احلقل �إن جبهة‬ ‫الن�صرة وجي�ش الإ�سالم‪ ،‬وكتائب‬ ‫أ�خ � � ��رى‪� � ،‬س �ي �ط��رت ع �ل��ى احل�ق��ل‬ ‫النفطي يف دير الزور بعد معارك‬ ‫م��ع ق� ��وات ال �ن �ظ��ام �أ� �س �ف��رت عن‬ ‫ا�ستيالء مقاتلي املعار�ضة على‬ ‫�سبع دب��اب��ات وع��دد من الأ�سلحة‬ ‫وا آلل� �ي ��ات امل ��وج ��ودة داخ��ل‬ ‫احلقل‪.‬‬ ‫‪8‬‬

‫مسؤولون كبار يف‬ ‫قائمة املخالفني‬ ‫بحفر اآلبار‬

‫عهود حم�سن‬

‫حقل النفط بعد وقت قليل من �سيطرة الثوار عليه‬

‫ق ��ال ن��ائ��ب م��دي��ر امل��دي�ن��ة‬ ‫لل�شئون امل��ال�ي��ة ب ��أم��ان��ة عمان‬ ‫ال � �ك�ب��رى �� �س ��ام ��ر ي ��ا�� �س�ي�ن �إن‬ ‫«الأمانة» جل�أت �إىل االقرتا�ض‬ ‫ل�ع��دم ت��وف��ر ال���س�ي��ول��ة الكافية‬ ‫ل ��دي� �ه ��ا لإمت� � � ��ام م �� �ش��اري �ع �ه��ا‪،‬‬ ‫ح�ي��ث �إن امل�ب��ال��غ املح�صلة من‬ ‫امل��واط �ن�ي�ن ال ت��وف��ر ال���س�ي��ول��ة‬ ‫املطلوبة يف ظل عجز احلكومة‬ ‫ع��ن ال ��وف ��اء ب��دي��ون�ه��ا ال�ب��ال�غ��ة‬ ‫‪ 250‬م �ل �ي��ون��ا‪ ،‬م �� �ش�يراً �إىل �أن‬ ‫«الأمانة» ما تزال حتى اللحظة‬ ‫حت��اور احلكومة؛ لإي�ج��اد �آلية‬ ‫ل�سدادها مع ع��دم وجود‬ ‫م� ��ؤ�� �ش ��رات ع �ل��ى ان �ف��راج‬ ‫قريب لأزمة الدَّين‪.‬‬

‫‪5‬‬

‫غموض يلف مستقبل «الكهرباء»‬ ‫حارث عواد وخليل قنديل‬ ‫انتهى ام�ت�ي��از �شركة ال�ك�ه��رب��اء الأردن �ي��ة التي‬ ‫ت�ت��وىل ت��زوي��د امل�شرتكني يف منطقة و��س��ط اململكة‬ ‫�أم ����س الأول اجل �م �ع��ة‪ ،‬ب�ي�ن�م��ا مل ت�ع�ل��ن الأط � ��راف‬ ‫الثالثة (ال�شركة‪ ،‬واحلكومة‪ ،‬وهيئة تنظيم قطاع‬ ‫الطاقة) التو�صل لأي اتفاق يت�ضمن منح ال�شركة‬ ‫رخ���ص��ة ت��وزي��ع ج��دي��دة لبيع ال�ط��اق��ة الكهربائية‪،‬‬ ‫�ضمن منطقة امتيازها متتد لفرتة ترتاوح ما بني‬ ‫‪� 20‬إىل ‪ 25‬عاما من عدمه‪ ،‬ي�أتي ذلك و�سط غمو�ض‬ ‫يلف م�ستقبل ال�شركة‪ ،‬بعد منحها ترخي�صاً م�ؤقتاً‬ ‫لفرتتني �سابقتني م��دة ك��ل واح ��دة منها ‪� 6‬أ�شهر‪،‬‬ ‫انتهت يف ‪ 22‬ال�شهر اجلاري‪.‬‬ ‫وكان جمل�س الوزراء قد قرر يف ت�شرين الثاين‬ ‫املا�ضي عام ‪ 2012‬عدم جتديد اتفاقية االمتياز مع‬ ‫�شركة الكهرباء الأردنية‪ ،‬ومنحها رخ�صة م�ؤقتة ملدة‬ ‫�ستة �أ�شهر‪ ،‬اعتباراً من ‪ 22‬ت�شرين الثاين ‪ ،2012‬ثم‬

‫ع��اد جمل�س ال��وزراء وج��دد لل�شركة مل��دة �ستة �أ�شهر‬ ‫�أخ��رى تنتهي يف ‪ 22‬ت�شرين الثاين اجل��اري‪ .‬ولدى‬ ‫انق�ضاء مدة االمتياز وع��دم االتفاق على جتديده‪،‬‬ ‫يحق للحكومة �أن ت�شرتي امل�شروع بكامله‪.‬‬ ‫ومتتلك عائلة بدير نحو ‪ 10‬يف املئة من �أ�سهم‬ ‫ال�شركة‪ ،‬فيما متتلك م�ؤ�س�سة ال�ضمان االجتماعي‬ ‫ن�ح��و ‪ 18‬يف امل �ئ��ة‪ ،‬بينما مي�ت�ل��ك ال�ب�ن��ك الإ��س�لام��ي‬ ‫الأردين نحو ‪ 2‬يف املئة من �أ�سهم ال�شركة‪ ،‬ومتتلك‬ ‫�أمانة عمان ما قيمته ‪ 2.5‬يف املئة من �أ�سهم ال�شركة‪.‬‬ ‫ع�ل��ى ��ص�ع�ي��د م�ت���ص��ل أ�ك ��د ن�ق�ي��ب ال�ع��ام�ل�ين يف‬ ‫ال �ك �ه��رب��اء ع �م��ر احل ��دي ��د ت��وج��ه ع �م��ال ال �ك �ه��رب��اء‬ ‫�إىل الإ� �ض��راب امل�ف�ت��وح ع��ن العمل مب�شاركة جميع‬ ‫امل��وظ �ف�ي�ن م ��ن غ ��رف ال�ت���ش�غ�ي��ل يف � �ش��رك��ة ت��ول�ي��د‬ ‫ال�ك�ه��رب��اء‪ ،‬مب��ا ��س�ي��ؤدي �إىل ان�ق�ط��اع ال�ك�ه��رب��اء عن‬ ‫اململكة يف ح��ال البدء يف �إج��راءات ال�شركة يف �إنهاء‬ ‫خ��دم��ات ‪ 200‬موظف �صدر م� ؤ�خ��را ق��رار من‬ ‫ال�شركة ب�ش�أنهم‪.‬‬

‫‪5‬‬

‫مصر وتركيا تتبادالن طرد السفراء‬ ‫عوا�صم ‪ -‬وكاالت‬ ‫ا�ستدعت تركيا �أم�س ال�سبت القائم بالأعمال‬ ‫امل�صري يف أ�ن�ق��رة و�أبلغته �أن ال�سفري امل�صري غري‬ ‫مرغوب فيه؛ وذلك ردا على قرار م�صر طرد ال�سفري‬ ‫ال�ترك��ي ل��دي�ه��ا اح�ت�ج��اج��ا ع�ل��ى ت���ص��ري�ح��ات رئي�س‬

‫ال��وزراء الرتكي رج��ب طيب �أردوغ ��ان عن تطورات‬ ‫الأو�ضاع يف م�صر‪.‬‬ ‫وق ��ال ��ت وزارة اخل ��ارج� �ي ��ة ال�ت�رك �ي��ة يف ب �ي��ان‬ ‫«ال�سفري امل�صري عبد الرحمن �صالح الدين �شخ�ص‬ ‫غ�ير م��رغ��وب ف�ي��ه‪ ،‬وف�ق��ا مل�ب��د�أ املعاملة باملثل‬ ‫الذي هو �أ�سا�س العالقات الدولية»‪.‬‬

‫‪9‬‬

‫«األشغال» تصدر أسس ًا جديدة‬ ‫الحتساب تعديالت األسعار‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫ق��ال وزي��ر اال�شغال العامة واال�سكان املهند�س‬ ‫��س��ام��ي ه�ل���س��ة �إن ال� � ��وزارة �أ�� �ص ��درت ت�ع�م�ي�م�اً ح��ول‬ ‫اال�س�س اجلديدة املتعلقة بتعديل اال�سعار للم�شاريع‬ ‫االن���ش��ائ�ي��ة؛ ب�سبب ت�غ�ير ا� �س �ع��ار ال �� �س��والر للفرتة‬ ‫ال��واق�ع��ة م��ن ‪ 2012 / 11 / 14‬اىل ‪.2013 / 11 /1‬‬ ‫وا�� �ض ��اف ه�ل���س��ة �أن ه ��ذا ال�ت�ع�م�ي��م ج ��اء ب �ن��اء على‬ ‫ال��درا��س��ات اجل��دي��دة التي اعتمدت على املنهجيات‬ ‫العلمية واخلربات العملية‪ ،‬ودرا�سة جميع العوامل‬ ‫امل�ؤثرة يف االنتاج والنقل والتنفيذ مبا يتنا�سب مع‬

‫واق��ع ق�ط��اع االن �� �ش��اءات يف اململكة بالت�شاركية مع‬ ‫القطاع اخلا�ص‪ ،‬وخ�صو�صاً نقابة مقاويل االن�شاءات‬ ‫االردنيني‪.‬‬ ‫وب�ين هل�سة �أن ه��ذه التعديالت ا�شتملت على‬ ‫حت��دي�ث��ات تتعلق ب ��إدخ��ال اث��ر م���س��اف��ات ال�ن�ق��ل بني‬ ‫مواقع االنتاج وم�صادر املواد االولية ومواقع امل�شاريع‬ ‫االن�شائية ونوعية الطاقة امل�ستخدمة يف االنتاج‪ ،‬ومت‬ ‫تق�سم اعمال اخللطات اخلر�سانية ح�سب االقاليم‬ ‫اجلغرافية (�شمال‪ ،‬و�سط‪ ،‬جنوب‪ ،‬العقبة) وت�شمل‬ ‫اي�ضا الدرا�سة كافة النواحي واجلوانب التي تدخل‬ ‫بهذا املو�ضوع مبا يحقق العدالة بني اطراف العقد‪.‬‬


‫مـحـلـي‬

‫‪2‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫عبداهلل املجايل‬

‫ّ‬ ‫ما ّ‬ ‫ودل‬ ‫قل‬

‫باختصار‬

‫الوافدون‬ ‫سيشاركوننا‬ ‫الخبز‬ ‫بعد أ�خ��ذ ورد‪ ،‬وبعد انت�شار ال�شائعات والإ��ش��اع��ات‪ ،‬وبعد‬ ‫انهماك املواطن يف كيفية التعامل مع القرار الرهيب‪ ،‬قررت‬ ‫احلكومة �أن ترتك رغيف اخلبز و�ش�أنه؛ فال هي �سرتفع الدعم‬ ‫عنه‪ ،‬وال هي �ست�صدر بطاقات ذكية ل�شرائه‪ ،‬وال هي �ستدفع‬ ‫نقدا بدل رفع �أ�سعاره‪.‬‬ ‫حجة احلكومة كانت �أن الوافدين ي�شرتون اخلبز ب�أ�سعار‬ ‫م�صممة كخدمة املواطن الذي هو �أغلى ما منلك‪.‬‬ ‫الآن �سي�شاركنا ال��واف��دون اخلبز‪ .‬يا للهول‪� ،‬سنموت من‬ ‫اجلوع!‬ ‫ال �أدري كيف �أ�صنف تراجع احلكومة عن قرار رفع �أ�سعار‬ ‫اخلبز؛ �أهو �سيا�سي �أو اقت�صادي‪.‬‬ ‫�إذا كان القرار اقت�صاديا‪ ،‬فهذا يعني �أن اقت�صادنا يتعافى‪،‬‬ ‫و�أن �صندوق النقد قد وافق على هذه اخلطوة التي تعني �أننا‬ ‫ل�سنا بحاجة �إىل رف��ع �أ�سعار �أي �سلعة‪� ،‬أو اللجوء �إىل زي��ادة‬ ‫ال�ضرائب والر�سوم‪.‬‬ ‫و�إذا كان القرار �سيا�سيا‪ ،‬فهذا يعني �أن الكالم عن االنهيار‬ ‫الو�شيك لالقت�صاد‪ ،‬وال �ق��رارات اجلريئة لإن�ق��اذ البلد‪ ،‬كان‬ ‫لال�ستهالك ولت�سويق القرارات لي�س �إال‪ .‬و أ�ن��ه كان بالإمكان‬ ‫��تاوز رفع �أ�سعار املحروقات‪.‬‬ ‫باخت�صار‪ :‬ي�صعب علينا �أن ن�صدق �أي ح�ك��وم��ة‪ ،‬برغم‬ ‫قدرتنا على التعاي�ش مع �أي حكومة‪.‬‬

‫الدعوة إىل عصيان يف "الهاشمية"‬ ‫بسبب التعيينات بالجامعة‬ ‫ال�سبيل‪ -‬رائد رمان‬ ‫وجهت اللجنة الت�أ�سي�سية حلراك لواء الها�شمية اجلديد دعوة �إىل‬ ‫نائب اللواء و�صفي الزيود‪ ،‬ورئي�س بلدية الها�شمية عقلة الزيود‪ ،‬للإعالن‬ ‫عن ع�صيان مدين �ضد التعيينات الأكادميية يف اجلامعة الها�شمية‪.‬‬ ‫وقالت اللجنة يف بيان و�صل "ال�سبيل" ن�سخة منه‪" :‬نطلب منكما‬ ‫يا نائب اللواء ويا رئي�س البلدية املنتخبني الدعوة �إىل ع�صيان مدين‪،‬‬ ‫والنزول اىل ال�شارع يوم االحد املقبل"‪ ،‬م�ؤكدة‪" :‬لن نذهب اىل اجلامعة‬ ‫الها�شمية‪ ،‬بل �سنغلق اللواء من �أمام م�صفاة البرتول لن�أخذ احلق الذي‬ ‫لنا و�أمام امللأ"‪.‬‬ ‫وخاطبت نائب اللواء ورئي�س البلدية‪" :‬يا نائب اللواء وي��ا رئي�س‬ ‫البلدية‪ ،‬لن ي�ستطيع �أحد �أن يقيلكما من من�صبكما‪ ،‬و�سيذكركما التاريخ‬ ‫بكل رجولة‪ ،‬كونا يف ال�شارع فهناك كثريون ال ي�سمعون �إال لغة ال�شارع"‪.‬‬ ‫و�أو�ضحت اللجنة �أن الع�صيان املدين وامل�سريات االحتجاجية التي‬ ‫تنوي تنفيذهما يوم االحد املقبل هي ب�سبب الظلم واجلور يف التعيينات‬ ‫الأكادميية يف اجلامعة الها�شمية‪ ،‬م�شرية �إىل ان �إدارة اجلامعة قامت‬ ‫بتوظيف �شخ�ص يحمل بكالوريو�س ريا�ضة يف كلية الرتبية من خارج‬ ‫اللواء‪ ،‬متجاهلة بذلك الكفاءات و�أ�صحاب ال�شهادات من �أبناء اللواء‪.‬‬ ‫وت�ساءلت‪" :‬كيف تق�صي �إدارة جامعة الها�شمية �أكادميياً من �أبناء‬ ‫اللواء يحمل ‪ 6‬درج��ات �أكادميية بامتياز‪ ،‬وحا�صل على التوفل ال��دويل‬ ‫مب�ج�م��وع ‪ 560‬م��ن ‪ 600‬و أ�ط ��روح ��ة ال��دك �ت��وراه ب��ال�ل�غ��ة االجن�ل�ي��زي��ة من‬ ‫اجلامعة االردنية‪ ،‬ون�شرت ر�سالته يف حم ّكمة �أملانية وي�ستبدل �آخرين به"‪.‬‬ ‫ودع ��ت ال�ل�ج�ن��ة رئ�ي����س اجل��ام�ع��ة �أن يعلن ع�بر ال�ن��اط��ق االع�لام��ي‬ ‫للجامعة الأ�س�س التي مت اختيار املتقدمني عليها‪ ،‬ومعرفة كيف �أ�صبح‬ ‫ال�شخ�ص الذي ح�صل على ‪ 6‬درجات امتياز‪ ،‬ورقمه ‪ 1‬لي�صبح رقمه ‪ ،5‬و‪14‬‬ ‫ويحل حمله �أحد املتقدمني وقد ف�صل من جامعة خا�صة‪.‬‬ ‫وت��اب �ع��ت يف ب�ي��ان�ه��ا‪" :‬نحن أ�ب �ن��اء ل ��واء ال�ه��ا��ش�م�ي��ة ن �ق��ول لرئي�س‬ ‫اجلامعة �إن العنف اجلامعي الذي يحدث يف اجلامعات‪ ،‬ما هو �إال نتيجة‬ ‫عدم العدالة و�سرقة احلقوق من النا�س‪ ،‬و�أن ابناء الزرقاء يف اجلامعة‬ ‫الها�شمية هم قنبلة موقوتة يف اجلامعة‪ ،‬ولن ن�سمح بتعيني من تريد دون‬ ‫�أ�س�س"‪ ،‬الفتة �إىل �أن "لغة ال�شارع هي الفي�صل بيننا؛ لأن اجلامعة لي�ست‬ ‫مزرعة"‪.‬‬

‫خفايا‬ ‫‪ o‬قامت وزارة ال�صحة بتطعيم ‪ 3‬مليون �شخ�ص خالل‬ ‫احلملة التي ب��د�أت منذ بداية ال�شهر احل��ايل؛ للوقاية من‬ ‫�أمرا�ض �شلل الأطفال واحل�صبة‪.‬‬ ‫‪ o‬ط��ال��ب رج��ال أ�ع �م��ال وم��دي��رو ��ش��رك��ات وزارة العمل‬ ‫بتخ�صي�ص نافذة خا�صة ال�ستقبال كبار امل�ستثمرين؛ من �أجل‬ ‫ت�سهيل �إجناز معامالتهم مثل باقي الوزارات والبنوك‪.‬‬ ‫‪ o‬تنوي بع�ض �شركات اللحوم والأغذية رفع ق�ضايا يف‬ ‫املحاكم على قناة ف�ضائية حملية‪ ،‬وجهت اتهامات لهم بعدم‬ ‫�صالحية منتجاتهم‪.‬‬ ‫‪ o‬قامت اللجنة املالية بتخ�صي�ص مواقع‬ ‫توا�صل اجتماعي «امييل» و»في�سبوك» ك�إحدى‬ ‫قنوات التوا�صل مع اللجنة؛ بهدف التوا�صل‬ ‫م��ع اللجنة لإر� �س��ال امل�ق�ترح��ات وامل�لاح�ظ��ات‬ ‫يف م�شاريع القوانني‪ ،‬ومنها‪ :‬املوازنة العامة‪،‬‬ ‫وتقارير دي��وان املحا�سبة وك��اف��ة الأم ��ور التي‬ ‫تتعلق بالأمور املالية‪.‬‬ ‫‪ o‬ن�ف��ذ م��وظ�ف��و ��ش��رك��ة اجل �ن��وب ل���ص�ن��اع��ة ال �ف�لات��ر يف‬ ‫منطقة غور ال�صايف يف الأغوار اجلنوبية اعت�صاماً �أم�س �أمام‬ ‫جمل�س النواب؛ احتجاجاً على عدم �صرف رواتبهم لل�شهرين‬ ‫املا�ضيني‪ ،‬وعدم �شمولهم يف الت�أمني ال�صحي‪.‬‬ ‫‪ o‬ت��در���س نقابة املهند�سني ع��رو���ض ��ش��راء قطع �أرا���ض‬ ‫مب �� �س��اح��ات ك� �ب�ي�رة يف حم��اف �ظ��ة ال� �ك ��رك يف ق ��ري ��ة زح ��وم‬ ‫وال�صبحيات والثنية وجممع ال�سفريات وامل�شرفة؛ لبيعها‬ ‫و�إقامة م�شاريع �إ�سكان للأع�ضاء يف املحافظة‪.‬‬ ‫‪ o‬وزارة الثقافة ا�ست�أجرت م�ستودعات‪ ،‬لو�ضع معدات‬ ‫ال�صوت والأج�ه��زة املو�سيقية اخلا�صة مبهرجان‬ ‫جر�ش؛ من أ�ج��ل ا�ستعمالها يف املو�سم ال�ق��ادم يف‬ ‫حمافظة جر�ش‪.‬‬ ‫‪ o‬م�ؤ�س�سة نور احل�سني ب��د�أت تطلب توريد‬ ‫أ�م�ه��ات الأغ �ن��ام للرتبية‪� ،‬ضمن م�شاريع تكمني‬ ‫م�ن��اط��ق ج�ي��وب ال�ف�ق��ر‪ ،‬ب�ت�م��وي��ل و إ��� �ش ��راف وزارة‬ ‫التخطيط والتعاون الدويل‪ ،‬وبغياب وزارة الزراعة‪.‬‬ ‫‪ o‬ط��رح��ت دائ ��رة ال �ل��وازم احلكومية ع�ط��ا ًء تطلب فيه‬ ‫�شراء قطعة مو�سيقية‪ ،‬ووحدة �صوت؛ ال�ستخدامها يف �إحدى‬ ‫الوزارات‪ ،‬لإقامة بع�ض الن�شاطات الفنية فيها‪.‬‬ ‫للتوا�صل ‪kafiea2000@gmail.com‬‬

‫الأحد (‪ )24‬ت�شرين الثاين (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2486‬‬

‫يكتبها‪ :‬خالد �أبو اخلري‬

‫قراءات‬

‫انتخابات اتحاد طلبة «األردنية»‬ ‫انتقدت احلملة الوطنية م��ن �أج��ل حقوق‬ ‫الطلبة “ذبحتونا” م��ا ��ص��در م��ن ت�صريحات‬ ‫لرئي�س اجلامعة االردنية د‪ .‬اخليف الطراونة‪،‬‬ ‫بنية اجلامعة ت�أجيل انتخابات احتاد الطلبة اىل‬ ‫�شهر ني�سان من العام املقبل‪.‬‬ ‫«ذبحتونا بينت �إن التعليمات احلالية الحتاد‬

‫الطلبة يف اجلامعة االردن �ي��ة ال ت�سمح لرئي�س‬ ‫اجلامعة �أو �أي جهة �أخ��رى بحل احت��اد الطلبة‬ ‫�أو ال�ت�م��دي��د ل��ه‪ ،‬ك�م��ا أ�ن �ه��ا ت�ف��ر���ض ع�ل��ى رئا�سة‬ ‫اجلامعة عقد انتخابات االحتاد يف الف�صل الأول‪،‬‬ ‫اذ تن�ص املادة (‪�/8‬أ) الفقرة ال�سابعة على الآتي‪:‬‬ ‫“جترى انتخابات جمل�س االحت��اد يف الف�صل‬

‫ال طعن يف نيابة أبو خديجة‬ ‫والعـشـــيبات‬

‫املسلماني يدعو‬ ‫إىل مأسسة األحزاب‬

‫ميكن للنائبني اجلديدين هيثم ابو خديجة‬ ‫ومفلح الع�شيبات ان يهن�أا بنيابتهما‪ ،‬بعد ان �أكدت‬ ‫الهيئة امل�ستقلة لالنتخاب انه مل يتقدم حتى نهاية‬ ‫م���س��اء اخل�م�ي����س اي ط�ع��ن ام ��ام امل�ح�ك�م��ة ب�صحة‬ ‫فوزهما ونيابيتهما‪.‬‬ ‫وك��ان ال�ن��ائ�ب��ان ف��ازا يف االن�ت�خ��اب��ات النيابية‬ ‫الفرعية ع��ن ال��دائ��رة االوىل بعمان وع��ن «رابعة‬ ‫الكرك» على التوايل‪.‬‬ ‫يعني ف��ازا ب �ج��دارة‪ ..‬وم��ا ح��دا طعن او «ن��ق»‬ ‫على فوزهما‪.‬‬

‫دع � ��ا ال� �ن ��ائ ��ب أ�جم� ��د‬ ‫امل �� �س �ل �م��اين �إىل م� أ���س���س��ة‬ ‫الأح� ��زاب وائ �ت�لاف الكتل‬ ‫و�� � �ص � ��وال اىل ح� �ك ��وم ��ات‬ ‫ب ��رمل ��ان � �ي ��ة م �ن �ب �ث �ق��ة ع��ن‬ ‫امل �ج �ل ����س ال � � ��ذي ان �ت �خ �ب��ه‬ ‫ال�شعب‪ ،‬مطالباً الأح��زاب‬ ‫ب � �ت � �ف � �ع � �ي� ��ل ب � ��راجم� � �ه � ��م‬ ‫ال�سيا�سية واالق�ت���ص��ادي��ة‬ ‫والثقافية مل�صلحة الوطن‬ ‫واملواطن»‪.‬‬ ‫وق ��ال‪« :‬ح ��ان الأوان‬ ‫�أن ن �ن �ف��ذ م� ��ا وع� ��دن� ��ا ب��ه‬ ‫ال�شعب ونحول الكالم �إىل‬ ‫�أفعال»‪ ،‬معترباً �أن»املقاالت‬ ‫وامل �ط ��ال �ب ��ات ال �ن �ي��اب �ي��ة ال‬ ‫ت �ك �ف��ي �إذا مل ن �ح �ق��ق م��ا‬ ‫وعدنا به ال�شعب»‪.‬‬ ‫امل�سلماين ق��ال اي�ضاً‬ ‫يف ت�صريح �صحفي‪« :‬ل��ن‬ ‫�أتردد مب�ساءلة �أي م�س�ؤول‬ ‫مهما ك��ان ا�ستناداً للنظام‬ ‫الداخلي يف جمل�س النواب‬ ‫‪ :‬كالم جميل ب�س هل‬ ‫هناك نية «مل�أ�س�سته»‪.‬‬

‫الأول من كل عام جامعي على �أن يحدد الرئي�س‬ ‫يوم االنتخاب”‪ .‬و�أك��دت احلملة �أن �أي حماولة‬ ‫التفافية على هذه التعليمات هو خمالفة قانونية‬ ‫�صريحة‪ .‬ي�شار اىل �أن �أك�ث�ر م��ن رئي�س �سابق‬ ‫للجامعة «راوغ» يف تطبيق هذه التعليمات‪ ..‬ما‬ ‫يعني ان الر�ؤ�ساء ب�شكل عام «دميقراطيون»‪.‬‬

‫ارتفاع إيرادات الضريبة‬

‫ن�شطت عمليات حت�صيل ال�ضرائب احلكومية‬ ‫من املكلفني ل�صالح اخلزينة العامة خالل الأ�شهر‬ ‫القليلة املا�ضية م��ن ال�ع��ام اجل��اري ‪ 2013‬لت�سجل‬ ‫بذلك ارتفاعا‪.‬‬ ‫ارتفعت ن�سبة الزيادة يف حت�صيالت ال�ضرائب‬ ‫احل�ك��وم�ي��ة امل�ترت �ب��ة خ�ل�ال ف�ت�رة ال�ت���س�ع��ة أ���ش�ه��ر‬ ‫الأوىل من هذا العام بن�سبة( ‪2‬ر‪ ) %13‬باملقارنة مع‬ ‫م�ستوياتها امل�سجلة خالل الفرتة املماثلة من العام‬ ‫املا�ضي‪ ،‬وزادت بواقع ( ‪ ) 319‬مليون دينار‪.‬‬ ‫وب�ل�غ��ت ن�سبة النح�صيالت ب�شكل ع��ام ‪%73‬‬ ‫بقيمة ‪7‬ر‪ 2‬مليار دينار‪ ،‬وفق �أرقام ر�سمية‪.‬‬ ‫وت ��رج ��ع ه� ��ذه ال� ��زي� ��ادة اىل ال �ن �� �ش��اط ال ��ذي‬ ‫بثه رئي�س ال� ��وزراء عبد اهلل الن�سور يف موظفي‬ ‫ال�ضريبة‪ ،‬وفق م�صادر مطلعة‪.‬‬ ‫‪ :‬ن�أمل �أن ي�سارع �أبو زهري �إىل بث الن�شاط يف‬ ‫مفا�صل �أخرى من الدولة؟‪.‬‬

‫متنفذون يتمادون‬ ‫م�ن��ذ ��س�ن��وات وق��وائ��م االع �ت��داء ع�ل��ى االب��ار‬ ‫ت�شمل متنفذين دون ان تنجح وزارة املياه والري يف‬ ‫و�ضع حد لهم‪ .‬وفق تقرير ل»ال�سبيل» الإلكرتوين‬ ‫بقلم الزميل حممد حم�سن‪.‬‬ ‫�صحيح ان��ه ج��رى يف ح��االت وق��ف �ضخ �آب��ار‬ ‫ميلكها �أمثال ه ��ؤالء‪ ،‬ممن ق��درت عليهم الدولة‪،‬‬ ‫بيد ان �آخ��ري��ن ما زال��وا طلقاء يف ا�ستغالل املياه‬ ‫و�أحياناً بيعها‪ ،‬ما حدا بنقابة اجليولوجيني اىل‬

‫جتديد حتذيرها مما �أ�سمته «مت��ادي متنفذين»‪،‬‬ ‫يوا�صلون االعتداء على املياه اجلوفية من خالل‬ ‫حفر الآبار املخالفة التي ت�ستهلك قرابة ‪ 23‬مليون‬ ‫مرت مكعب �سنوياً‪.‬‬ ‫ول��وح��ت ال�ن�ق��اب��ة‪ ،‬ك�ن��وع م��ن �أن� ��واع ال�ضغط‬ ‫بن�شر �أ�سماء ‪� 55‬شخ�صية متنفذة يوا�صلون �ضخ‬ ‫املياه ب�صورة جائرة دون رقيب او ح�سيب‪ ،‬يف حال‬ ‫مل تعمل احلكومة على وقفهم عند حدهم��� .‬كما‬

‫طالبت النقابة بحماية الكوادر العاملة يف جمال‬ ‫مراقبة املياه اجلوفية الذي يتعر�ضون العتداءات‬ ‫من قبل �أ�شخا�ص م�سلحني‪ .‬ترى ما ر�أي احلكومة‬ ‫التي تنهمك يف حماولة تخفي�ض عجز املوازنة‪..‬‬ ‫و�ألي�ست املياه املهدورة هذه»من املوازنة» اي�ضاً؟‪.‬‬

‫‪ 58‬يف املئة من األهالي يعتقدون بفعالية‬ ‫العقاب البدني‬ ‫ال�سبيل‪ -‬جناة �شناعة‬ ‫يعتقد نحو ‪ 58.4‬يف املئة من الأه��ل �أن‬ ‫العقاب البدين �أ�سلوب فعال يف تربية الأبناء‪،‬‬ ‫�إىل جانب ‪ 55.8‬يف املئة من الأهل يعتقدون‬ ‫�أنه من ال�ضروري ا�ستخدام العقاب البدين‬ ‫من قبل املدر�سة‪.‬‬ ‫وبح�سب درا�سة متخ�ص�صة حول واقع‬

‫ال�ع�ن��ف ��ض��د الأط� �ف ��ال يف الأردن‪ ،‬ف� ��إن ‪50‬‬ ‫يف املئة من الأط�ف��ال تعر�ضوا �إىل الإ��س��اءة‬ ‫اجل�سدية من ذويهم �أو �أخوتهم �أو معلميهم‪،‬‬ ‫و�إن ‪ 70‬يف املئة من الأطفال تعر�ضوا للعنف‬ ‫اللفظي يف املنزل‪ ،‬ف�ضال عن �أن ‪ 30‬يف املئة‬ ‫م��ن الأط�ف��ال تعر�ضوا للعقاب ال�ب��دين من‬ ‫قبل �أحد �أفراد الأ�سرة‪.‬‬ ‫�أرق��ام وزارة التنمية االجتماعية ت�شري‬

‫�إىل �أن ع��دد ح��االت الإ��س��اءة للأطفال منذ‬ ‫ع��ام ‪ ،1998‬وامل�ب�ل��غ عنها‪ ،‬بلغ نحو ‪ 28‬أ�ل��ف‬ ‫ح��ال��ة‪ ،‬ك��ان أ�ك�ث�ر م��ن ن�صفها يف حمافظة‬ ‫العا�صمة‪.‬‬ ‫عاملياً‪ ،‬تعترب املنظمات الدولية الإهانة‬ ‫والعزلة والرف�ض والتهديدات والالمباالة‬ ‫ب��الأح��ا��س�ي����س وال �ع��واط��ف م��ن �أ� �ش �ك��ال من‬ ‫العنف التي تلحق ال�ضرر بالأطفال‪.‬‬

‫عمر عيا�صرة‬

‫حتى حيادنا‬ ‫فيه خطورة‬ ‫بعد تفجريات ال�سفارة االيرانية يف ب�يروت‪ ،‬وتوحد الف�صائل‬ ‫اجل�ه��ادي��ة يف ��س��وري��ا‪ ،‬ومتلمل «�إ��س��رائ�ي��ل» وال���س�ع��ودي��ة م��ن �صفقة‬ ‫«طهران– وا�شنطن» املحتملة‪ ،‬يبدو الإقليم قد دخل مرحلة جديدة‪.‬‬ ‫ايران �ستكون اقوى‪ ،‬وع�صاها �ستطال الكثريين �إن هي جنحت‬ ‫يف �إبقاء نظام ب�شار اال�سد يف احلكم‪ ،‬وهذا ما تدركه اململكة العربية‬ ‫ال�سعودية‪ ،‬وقد بد�أ التفكري هناك بتفويته على طهران‪.‬‬ ‫ق��ادم االي ��ام �سيكون خمتلفاً عما ك��ان؛ ف ُلغة امل�شهد امل�ي��داين‬ ‫وتقلباته �ستكون احلاكم على نفوذ جهة او تراجع اخرى‪ ،‬ومن هنا‬ ‫ن�ستطيع فهم م��ا ج��رى م��ن تفجريات يف ب�يروت وب�غ��داد يف االي��ام‬ ‫املا�ضية‪.‬‬ ‫هناك م��ن ي��ؤك��د ان ال�سعودية �سرتمي بثقلها يف دع��م الثورة‬ ‫ع�سكريا؛ ملواجهة انت�صارات «ا�ستعادة املبادرة» التي حققها اال�سد يف‬ ‫الآونة االخرية‪.‬‬ ‫ولعل هذا ال�سلوك ال�سعودي املحتمل يبدو منطقياً ومتناغماً‬ ‫م��ع خم��اوف�ه��ا م��ن م� ��آالت ال�صفقة املحتملة وامل � ؤ�ك��دة ب�ين �أمريكا‬ ‫و�إيران‪.‬‬ ‫تدفق ال�سالح بدعم �سعودي اىل �سوريا‪ ،‬وكذلك رمب��ا ت�أمني‬ ‫مقاتلني وتدريبهم للنزول اىل املعركة‪ ،‬و�إعادة ترتيب موازين القوى‬ ‫فيها‪ ،‬هو اخليار ال�سعودي الأوح��د لتخرج من امل��أزق ال��ذي تعي�شه‪،‬‬ ‫والذي �صنعت جزءاً منه؛ ب�سبب موقفها من حكم مر�سي‪.‬‬ ‫ي�أتي ال�س�ؤال هنا عن موقفنا االردين من كل ذلك‪ ،‬وكيف �سيتم‬ ‫تعاطينا معه يف املرحلة ال�ق��ادم��ة‪ ،‬وه��ل �ستنجح �سيا�سة احل�ي��اد يف‬ ‫املرور الآمن من كل هذه العقبات والتحديات‪.‬‬ ‫للأمانة‪ ،‬ال ميكن لنا �أن نبقى حمايدين باملعنى ال�سابق‪ ،‬قد‬ ‫ن�ستطيع احلفاظ على توازن من نوع ما‪ ،‬لكننا يف النهاية يجب �أن‬ ‫نقرر م�صاحلنا احليوية املرحلية‪ ،‬و�أن نقرر لها الو�سائل املنا�سبة‪.‬‬ ‫لذلك أ�ن��ا �أم�ي��ل هنا اىل اعتبار االنت�صار االي ��راين يف �سوريا‬ ‫خطراً عظيماً يفوق �أي تهديد منت�شر هنا �أو هناك‪ ،‬حتمياً كان �أم‬ ‫م�ؤج ً‬ ‫ال‪.‬‬ ‫وعليه؛ يجب �أن نت�صرف و�أن ننظر للتقييم ال�سعودي بجدية‬ ‫هنا ومقاربة �إيجابية‪� ،‬أما خطر «القاعدة» فت�ضخيمه مق�صود من‬ ‫البع�ض يف الداخل االردين‪ ،‬وهو �أمر يجب ت�أجيله مع رقابة حثيثة‬ ‫عليه؛ لأن �إيران �إن فازت يف ال�شام‪� ،‬سنكون يف موقف ال نح�سد عليه‪.‬‬ ‫نعم هناك داع كبري لأن ن��راج��ع �سيا�سة احل�ي��اد‪ ،‬و�أن��ا ال �أدع��و‬ ‫للخروج منها ب�شكل جذري‪ ،‬لكن �أرى �ضرورة لتقوميها‪ ،‬والعمل على‬ ‫فهم تطورات ما يجري‪.‬‬

‫املفرق‪ :‬السكان ‪ 85‬ألف ًا والالجئون‬ ‫السوريون ‪ 120‬ألف ًا‬ ‫املفرق‪ -‬برتا‬ ‫قال رئي�س بلدية املفرق الكربى احمد غ�صاب احلوامدة �إن عدد‬ ‫الالجئني ال�سوريني يف املفرق يتجاوز ‪� 120‬ألفاً‪ ،‬بينما يبلغ عدد ال�سكان‬ ‫‪� 85‬ألفاً‪.‬‬ ‫وا�ضاف احلوامدة يف ختام لقاءات لبحث �سبل مواجهة تداعيات‬ ‫ال�ل�ج��وء ال���س��وري يف امل��دي�ن��ة‪� ،‬أن ال�ب�ل��دي��ة ا��ص�لا ت�ع��اين م��ن نق�ص يف‬ ‫اخل��دم��ات‪ ،‬وم��ن ظ��روف مالية �صعبة للغاية‪ ،‬لي�أتي اللجوء ال�سوري‬ ‫م�ضاعفا او�ضاعها �سوءاً‪.‬‬ ‫و��ش��ارك يف اللقاءات ممثلون عن وزارة ال�ش�ؤون البلدية والبنك‬ ‫الدويل وبنك تنمية املدن والقرى‪ ،‬ا�ضافة اىل اع�ضاء املجل�س البلدي‬ ‫وممثلني عن م�ؤ�س�سات املجتمع املحلي‪.‬‬ ‫ام��ا م��دي��ر ال��وح��دة التنموية يف ب�ل��دي��ة امل�ف��رق ال�ك�برى املهند�س‬ ‫حم�م��د ب��رك��ات‪ ،‬ف��أو��ض��ح ان ال �ل �ق��اءات او� �ص��ت ب���ض��رورة اال��س�ت�م��رار يف‬ ‫دعم بلدية املفرق الكربى‪ ،‬وتخ�صي�ص املبالغ املالية الالزمة للبلدية‬ ‫ل�ت��وف�ير االل �ي��ات خل��دم��ة ال�ن�ظ��اف��ة يف امل��دي �ن��ة‪ ،‬م ��ؤك��دا اه�م�ي��ة توفري‬ ‫�ضاغطات نفايات وقالبات وحاويات ولودر ومداحل و�صهاريج وزيادة‬ ‫عمال النظافة لتقوم البلدية ب��دوره��ا يف مواجهة ال�ضغط املت�صاعد‬ ‫على اخلدمات‪.‬‬

‫يف قراءة للقانون املعدل املنظور �أمام «النواب»‬

‫تعديالت "أمن الدولة" تبقي املحاكمات والتهم‬ ‫الفضفاضة كاإلرهاب‬ ‫ال�سبيل‪� -‬أمين ف�ضيالت‬ ‫ق��دم��ت حكومة ال��دك�ت��ور عبد اهلل‬ ‫ال�ن���س��ور اىل جم�ل����س ال �ن��واب م���ش��روع‬ ‫ق ��ان ��ون م �ع��دل ل �ق��ان��ون حم �ك �م��ة ام��ن‬ ‫ال��دول��ة مطلع ال�شهر احل ��ايل‪ ،‬وذل��ك‬ ‫كا�ستحقاق ق��ان��وين ليتوافق القانون‬ ‫والتعديالت الد�ستورية‪.‬‬ ‫جم �ل ����س ال � �ن� ��واب أ�ح � � ��ال م �� �ش��روع‬ ‫ال�ق��ان��ون امل �ع��دل ل�ق��ان��ون حمكمة �أم��ن‬ ‫ال� ��دول� ��ة ل �� �س �ن��ة ‪ 2013‬ع �ل��ى ال �ل �ج �ن��ة‬ ‫القانونية‪ ،‬ومنحه �صفة اال�ستعجال؛‬ ‫متهيداً لبحثه و إ�ق ��راره خ�لال ال��دورة‬ ‫الربملانية املنعقدة‪.‬‬ ‫احل �ك��وم��ة وخ �ل��ال اال� �س �ت �ع��را���ض‬ ‫ال� ��دوري ال���ش��ام��ل حل �ق��وق االن �� �س��ان يف‬ ‫جنيف‪ ،‬وافقت على جملة من التو�صيات‬ ‫ال�ت��ي قدمتها ل�ه��ا ال ��دول االع���ض��اء يف‬ ‫جمل�س حقوق االن�سان‪ ،‬وت�ضمنت تلك‬ ‫ال�ت��و��ص�ي��ات‪ :‬تبني ت�ع��دي�لات قانونية‬ ‫لإلغاء حمكمة �أم��ن ال��دول��ة‪� ،‬أو الت�أكد‬ ‫من عدم حماكمة املدنيني �أمام حمكمة‬ ‫�أم��ن ال��دول��ة‪ ،‬و�إط�ل�اق ��س��راح الن�شطاء‬ ‫ال�سيا�سيني املوقوفني وحماكمتهم �أمام‬ ‫حماكم مدنية‪.‬‬ ‫الأ� �س �ب��اب امل��وج �ب��ة ال �ت��ي قدمتها‬ ‫احل� �ك ��وم ��ة ل �ت �ع��دي��ل ال� �ق ��ان ��ون دف �ع��ت‬ ‫ب� أ�ن�ه��ا ت � أ�ت��ي ان���س�ج��ام��ا م��ع التعديالت‬ ‫الد�ستورية ل�سنة ‪ ،2011‬التي "حتظر‬ ‫حماكمة �أي �شخ�ص م��دين يف ق�ضية‬ ‫جزائية ال يكون جميع ق�ضاتها مدنيني‪،‬‬ ‫با�ستثناء ج��رائ��م اخل�ي��ان��ة والتج�س�س‬

‫والإره� ��اب وامل �خ��درات وتزييف العملة‬ ‫ال� �ت ��ي ت �ق �� �ض��ي ب � � ��أن ي� �ت ��وىل امل �ج �ل ����س‬ ‫ال �ق �� �ض��ائ��ي ج �م �ي��ع ال� ��� �ش� ��ؤون امل�ت�ع�ل�ق��ة‬ ‫بالق�ضاة النظاميني‪ ،‬وا�ستمرارا مل�سرية‬ ‫الإ��ص�لاح ال�سيا�سي يف الأردن وحماية‬ ‫للحقوق واحلريات العامة"‪.‬‬ ‫ون ����ص ال �ت �ع��دي��ل ان ��ه "يف �أح� ��وال‬ ‫خ��ا� �ص��ة ت�ق�ت���ض�ي�ه��ا امل���ص�ل�ح��ة ال �ع��ام��ة‪،‬‬ ‫يحق لرئي�س ال ��وزراء �أن يقرر ت�شكيل‬ ‫حم�ك�م��ة خ��ا� �ص��ة ت���س�م��ى حم�ك�م��ة ام��ن‬ ‫ال��دول��ة‪ ،‬تت�ألف م��ن هيئة �أو �أك�ثر من‬ ‫ق�ضاة مدنيني او ع�سكريني او مدنيني‬ ‫وع�سكريني‪ ،‬ويعني الق�ضاة الع�سكريون‬ ‫ب �ق��رار م��ن رئ �ي ����س ال� � ��وزراء ب �ن��اء على‬ ‫تن�سيب رئي�س هيئة الأرك��ان امل�شرتكة‪،‬‬ ‫وي���س�م��ي امل�ج�ل����س ال�ق���ض��ائ��ي ال�ق���ض��اة‬ ‫املدنيني"‪.‬‬ ‫وت�ضمن التعديل ن�صا جاء فيه انه‬ ‫"تخت�ص حمكمة امن الدولة بالنظر‬ ‫يف اجلرائم املبينة �أدناه التي تقع خالفا‬ ‫لأح�ك��ام القوانني التالية‪� ،‬أو م��ا يطر�أ‬ ‫عليها من تعديل يتعلق بهذه اجلرائم‪،‬‬ ‫�أو م��ا ي�ح��ل حملها م��ن ق��وان�ين وه��ي‪:‬‬ ‫ج��رائ��م اخل �ي��ان��ة‪ ،‬ج��رائ��م ال�ت�ج���س����س‪،‬‬ ‫ج��رائ��م الإره � � ��اب‪ ،‬ج��رائ��م امل� �خ ��درات‪،‬‬ ‫وجرائم تزييف العملة"‪.‬‬ ‫كما ج��اء يف التعديل ان��ه "ت�ستمر‬ ‫حم �ك �م��ة ام � ��ن ال� ��دول� ��ة يف ال �ن �ظ��ر يف‬ ‫جميع اجل��رائ��م غ�ير املن�صو�ص عليها‬ ‫يف الفقرة ال�سابقة واملحالة عليها قبل‬ ‫العمل بهذا القانون املعدل‪ ،‬على �أن يتم‬ ‫ذلك من هيئة جميع ق�ضاتها مدنيون‪،‬‬

‫مب��ا يف ذل ��ك ال�ن�ظ��ر ب��ال�ت���س��وي��ات التي‬ ‫مت��ت ب��اال��س�ت�ن��اد �إىل ق��ان��ون اجل��رائ��م‬ ‫االقت�صادية"‪.‬‬ ‫امل �ط��ال �ب��ات ب � إ�ل �غ��اء حم�ك �م��ة أ�م ��ن‬ ‫ال ��دول ��ة ��ش�ك�ل��ت م�ط�ل�ب��ا رئ�ي���س��ا ل�ن��واب‬ ‫و�سيا�سيني واح��زاب ونقابيني ون�شطاء‬ ‫احل ��راك ال�شعبي‪ ،‬ب��ال��رغ��م م��ن �إح��ال��ة‬ ‫م���ش��روع ت�ع��دي��ل ال�ق��ان��ون ع�ل��ى جمل�س‬ ‫النواب بعد ح�صر اخت�صا�صات املحكمة‬ ‫ي�� ‪ 5‬تهم فقط‪ ،‬ا�ستناداً �إىل التعديالت‬ ‫الد�ستورية‪.‬‬ ‫ون�صت املادة (‪ )101‬يف البند ‪ 2‬بعد‬ ‫تعديلها من الد�ستور الأردين على انه‬ ‫"ال يجوز حماكمة �أي �شخ�ص مدين يف‬ ‫ق�ضية جزائية‪ ،‬ال يكون جميع ق�ضاتها‬ ‫م��دن �ي�ين‪ ،‬وي�ستثنى م��ن ذل ��ك ج��رائ��م‬ ‫اخليانة والتج�س�س واالره��اب وجرائم‬

‫املخدرات وتزييف العملة"‪.‬‬ ‫وب��ال��رغ��م م��ن ح�صر اخت�صا�صات‬ ‫املحكمة يف ‪ 5‬ت�ه��م‪� ،‬إال �أن التخوف ما‬ ‫ي��زال قائماً جت��اه اال�ستمرار بالإحالة‬ ‫على حمكمة �أم��ن الدولة‪ ،‬ا�ستناداً �إىل‬ ‫ا� �س �ت �خ��دام ت�ه��م ف���ض�ف��ا��ض��ة ك��الإره��اب‬ ‫مثال‪.‬‬ ‫وت �ع��رف امل� ��ادة (‪ )147‬م��ن ق��ان��ون‬ ‫ال �ع �ق��وب��ات الإره� � ��اب ب ��أن��ه "ا�ستخدام‬ ‫ال�ع�ن��ف ب� ��أي و�سيلة ك��ان��ت �أو التهديد‬ ‫با�ستخدامه‪� ،‬أياً كانت بواعثه و�أغرا�ضه‪،‬‬ ‫يقع تنفيذاً مل�شروع إ�ج��رام��ي ف��ردي �أو‬ ‫ج�م��اع��ي‪ ،‬ي�ه��دف اىل تعري�ض �سالمة‬ ‫املجتمع و�أمنه للخطر �إذا كان من �ش�أن‬ ‫ذلك �إلقاء الرعب بني النا�س وترويعهم‬ ‫�أو تعري�ض حياتهم للخطر �أو إ�حل��اق‬ ‫ال���ض��رر بالبيئة �أو امل��راف��ق والأم�ل�اك‬

‫العامة �أو الأم�لاك اخلا�صة �أو املرافق‬ ‫ال��دول�ي��ة او البعثات الدبلوما�سية �أو‬ ‫باحتالل �أي منها �أو اال�ستيالء عليها‬ ‫�أو تعري�ض امل��وارد الوطنية للخطر او‬ ‫�إرغ��ام �أي حكومة او �أي منظمة دولية‬ ‫او إ�ق�ل�ي�م�ي��ة ع�ل��ى ال�ق�ي��ام ب� ��أي ع�م��ل او‬ ‫االمتناع عنه"‪.‬‬ ‫م�شروع القانون املعدل ملحكمة امن‬ ‫ال��دول��ة يف امل ��ادة (‪ )2‬ن�صت ع�ل��ى منح‬ ‫رئي�س ال��وزراء �صالحية ان�شاء حمكمة‬ ‫خا�صة واحدة �أو �أكرث يف �أحوال خا�صة‬ ‫تقت�ضيها امل�صلحة العامة‪.‬‬ ‫ومل ين�ص ال�ق��ان��ون �أو يحدد هذه‬ ‫الأح��وال اخلا�صة التي منحت لرئي�س‬ ‫ال ��وزراء‪ ،‬وه��ي ع�ب��ارة ف�ضفا�ضة ترتك‬ ‫امل���س� أ�ل��ة ل��رئ�ي����س ال � ��وزراء ل�ي�ق��رر ه��ذه‬ ‫ال �ظ��روف دون وج ��ود ��ض��واب��ط معينة‬ ‫بح�سب حمللني‪.-‬‬‫الكرة الآن يف ملعب جمل�س النواب‪،‬‬ ‫فمجل�س ال �ن��واب مي�ت�ل��ك ح��ق ال�ت�ق��دم‬ ‫مب�شروع قانون جديد؛ ا�ستناداً للمادة‬ ‫(‪ )77‬من النظام الداخلي ملجل�س النواب‬ ‫التي تن�ص على أ�ن��ه "ﻴﺠوز لع�شرة �أو‬ ‫أ�ك�ثر من �أع�ضاء املجل�س �أن يقرتحوا‬ ‫ال �ق��وان�ين‪ ،‬وي �ح��ال ك��ل اق �ت�راح مرفقاً‬ ‫ب��الأ��س�ب��اب املوجبة وامل �ب��ادئ الأ�سا�سية‬ ‫على اللجنة املخت�صة يف املجل�س لإبداء‬ ‫ال��ر�أي‪ ،‬ف��إذا ر�أى املجل�س بعد اال�ستماع‬ ‫ل ��ر�أي اللجنة ق�ب��ول االق�ت��راح‪� ،‬أح��ال��ه‬ ‫على احلكومة لو�ضعه يف �صيغة م�شروع‬ ‫ق��ان��ون‪ ،‬وتقدميه للمجل�س يف ال��دورة‬ ‫نف�سها �أو يف الدورة التي تليها"‪.‬‬


‫�ش�ؤون حملية‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫علي �سعادة‬

‫سحب «قوات التدخل‬ ‫السريع» من الصحف‬ ‫األردنية‪ ..‬هل هو ممكن؟!‬ ‫يحمل بع�ض ال�صحفيني والعاملني يف احلقل الإع�لام��ي‪،‬‬ ‫م���س��ؤول�ي��ة ج��زء م��ن ال�ضائقة امل��ال�ي��ة والإداري � ��ة ال�ت��ي مت��ر بها‬ ‫«الد�ستور» و»ال��ر�أي» �إىل بع�ض امل�س�ؤولني عن الإع�لام يف دائرة‬ ‫امل�خ��اب��رات العامة‪ ،‬ويف ال��دي��وان امللكي؛ وذل��ك نتيجة ل�سيا�سية‬ ‫ف��ر���ض بع�ض ال�صحفيني وال�ك�ت��اب على امل��ؤ��س���س��ات ال�صحفية‪،‬‬ ‫وتكدي�س َك َت َبة التدخل ال�سريع وكتبة التقارير والك�ساىل من‬ ‫ال�صحفيني يف م�ؤ�س�سات مكتظة يف الأ�سا�س باملوظفني الزائدين‬ ‫على حاجتها‪ ،‬ال��ذي��ن ي�شكلون عبئاً مالياً منهكاً مل��وازن��ات تلك‬ ‫ال�صحف‪.‬‬ ‫والواقع �أن �سيا�سة اال�سرت�ضاء يف التعيينات يف ال�صحف مل‬ ‫متار�س فقط من قبل بع�ض الذين تولوا م�س�ؤولية الإع�لام يف‬ ‫املخابرات �أو الديوان امللكي‪ ،‬و�إمنا مار�سها ر�ؤ�ساء حترير ومديرون‬ ‫يف موقع املدير العام ور�ؤ�ساء جمال�س �إدارات يف تلك ال�صحف؛‬ ‫بهدف ك�سب الأ�صوات االنتخابية يف معارك نقابة ال�صحفيني‪.‬‬ ‫لقد �شهدنا ب�أنف�سنا كيف ا ْب � ُت � َّز بع�ض املر�شحني ملن�صب نقيب‬ ‫ال�صحفيني؛ لتعيني فالن وعالن مقابل وعد مبنح �أ�صوات �أقاربه‬ ‫لهذا املر�شح �أو ذاك‪ ،‬وه��ذه النهج ال��ذي هو �أح��د �أ�شكال الف�ساد‬ ‫الإداري كان على ح�ساب باقي املوظفني‪ ،‬وعلى ح�ساب امل�ساهمني‬ ‫وال�شركات وامل�ؤ�س�سات امل�ساهمة‪ ،‬ويف مقدمتها م�ؤ�س�سة ال�ضمان‬ ‫االجتماعي ونقابة املهند�سني‪� ،‬إذ مور�ست مبعرفة «ال�ضمان»‬ ‫و»املهند�سني» وعلى مر�أى منهما ممار�سات قادت هذه امل�ؤ�س�سات‬ ‫�إىل الو�ضع احل��ايل ال��ذي ي�ن��ذر بكارثة �إن�سانية‪ ،‬ن�س�أل اهلل �أن‬ ‫نتمكن جميعاً من تركها قبل �أن ت�ستفحل‪.‬‬ ‫ول��ن ن�ت�ح��دث ب��إ��س�ه��اب ع��ن دور ر�ؤ� �س��اء احل�ك��وم��ات ال��ذي��ن‬ ‫�أغرقوا تلك ال�صحف ب�صحفيني‪ ،‬وكتاب من «ال�شلة»‪ ،‬ومنحوهم‬ ‫روات��ب وامتيازات ا�ستثنائية مل يح�صل عليها �صحفيون �أفنوا‬ ‫حياتهم يف تلك امل�ؤ�س�سات‪ ،‬ون�سمع يف كوالي�س �شارع ال�صحافة‬ ‫�أن بع�ض ال�صحفيني ال تقل جم�م��وع روات�ب�ه��م م��ن «التنفيع»‬ ‫عن خم�سة �آالف دينار‪ ،‬ويتحدث البع�ض عن ع�شرة �آالف دينار‬ ‫يف الوقت ال��ذي مل يح�صل فيه الزمالء يف �صحيفة زميلة على‬ ‫رواتبهم الأ�سا�سية منذ �شهر ت�شرين الأول الفائت حتى الآن‪،‬‬ ‫وهذا الأمر معيب وخمزٍ‪ ،‬وهو �شكل من �أ�شكال الف�ساد نتمنى �أن‬ ‫ي�صحو �ضمري كل من �ساهم فيه‪ ،‬و�أن يعمل على �إ�صالح �أخطائه‬ ‫قبل �أن ت�أتي نتائجها الكارثية على �أنا�س �أب��ري��اء‪ ،‬ينفقون على‬ ‫�أ�سرهم من رواتبهم التي ينتظرونها على �أحر من اجلمر‪.‬‬ ‫�إن احل��ل ال��ذي يتفق حوله العاملون يف اجلهاز الإعالمي‬ ‫وب �ع ����ض امل�خ�ت���ص�ين يف امل �ج��ال امل� ��ايل ه��و ال �ب��دء ف � ��وراً ب�ضبط‬ ‫النفقات‪� ،‬سواء يف ال��روات��ب �أم يف كلف الإن�ت��اج ب�شكل ع��ام‪ ،‬وهذا‬ ‫ي�شمل «ال��ر�أي» �أي�ضاً؛ لأن ال�سيولة التي تتحقق لل�شركة حاليا‬ ‫ال تغطي كلف الرواتب والإنتاج يف ظل الإنفاق احلايل‪ ،‬و�أ�شد ما‬ ‫نخ�شاه هو �أن تلج أ� �إدارات ال�صحف �إىل التخل�ص من ال�صحفيني‬ ‫والفنيني الذين �أفنوا حياتهم يف �صحفهم‪� ،‬أو من العاملني فعلياً‪،‬‬ ‫والإبقاء على ال�صحفيني والكتاب الك�ساىل الذين هبط بع�ضهم‬ ‫ب�ـ»ال�ب��ارا��ش��وت» على تلك امل��ؤ��س���س��ات‪ ،‬وال��ذي��ن لديهم �أك�ث�ر من‬ ‫م�صدر للدَّخل من �أمكنة حكومية �أو �شبه حكومية متعددة‪.‬‬ ‫�إن احل��ل العاجل لل�صحف �شبه احلكومية ه��و بالتخل�ص‬ ‫من جميع الذين دخلوا تلك امل�ؤ�س�سات بالوا�سطة احلكومية �أو‬ ‫الأمنية‪ ،‬وبتخفيف جزء من حمولة ال�صحف من «�أوالد ال�شلة»‬ ‫و»الكتبة» و»الأزالم»‪ ،‬والبدء بخف�ض كلف الإن�ت��اج‪ ،‬وميكن �أخذ‬ ‫كلفة الورق كنموذج على ذلك‪ ،‬وكذلك كلف الإنرتنت والكهرباء‪،‬‬ ‫ومي �ك��ن ال�ت�ف�ك�ير ب �ت � أ�ج�ير ج ��زء م��ن امل �ب��اين مل���ش��اري��ع و��ش��رك��ات‬ ‫ا��س�ت�ث�م��اري��ة‪ ،‬والأه� ��م ال�ب�ح��ث ع��ن منتج ج��دي��د ل�ت�ط��وي��ر �أدوات‬ ‫ال�صحيفة وحتقيق �إيرادات �إ�ضافية‪.‬‬ ‫وقبل ذلك على الأط��راف الثالثة‪ :‬الديوان امللكي‪ ،‬ودائ��رة‬ ‫املخابرات العامة‪ ،‬ورئا�سة ال��وزراء‪ ،‬البدء ب�سحب فريق التدخل‬ ‫ال�سريع من �أروق��ة ال�صحف حتى ت�ستطيع التنف�س من جديد‪،‬‬ ‫حل ْمل ثقيل وثقيل‪.‬‬ ‫فا ِ‬

‫الأحد (‪ )24‬ت�شرين الثاين (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2486‬‬

‫‪3‬‬

‫"األحزاب العربية" تساند نظريتها األردنية لتحقيق‬ ‫إصالح األردن وتدعم األسد ضد شعبه‬ ‫ال�سبيل‪� -‬أحمد برقاوي‬ ‫خل�ص امل�ؤمتر العام للأحزاب العربية خالل دورة‬ ‫طارئة عقدتها الأمانة العامة يف دم�شق ال�شهر احلايل‪،‬‬ ‫�إىل ت�أكيد دعمه الأحزاب الأردنية يف ن�ضالها من �أجل‬ ‫حتقيق الإ�صالحات الدميقراطية‪ ،‬وخا�صة القوانني‬ ‫ال�ن��اظ�م��ة احل �ي��اة ال���س�ي��ا��س�ي��ة‪ ،‬ويف م�ق��دم�ت�ه��ا ق��ان��ون��ا‬ ‫االنتخابات والأحزاب‪.‬‬ ‫ويف الوقت ذاته‪ ،‬مل تنفك �أمانة امل�ؤمتر يف البيان‬ ‫اخلتامي ع��ن �إع�ل�ان وقوفها �إىل جانب �سورية التي‬ ‫�شكلت وم��ا ت��زال "ح�صناً للمقاومة‪ ،‬وحا�ضنا جلميع‬ ‫ال �ق��وى ال��وط�ن�ي��ة وال�ق��وم�ي��ة‪ ،‬وداع �م��ا حقيقيا ل�ه��ا يف‬ ‫مواجهة �أعداء الأمة" ‪-‬على ح ّد تعبريها‪ -‬دون الإ�شارة‬

‫�إىل حق ال�شعب ال�سوري باحلرية والكرامة‪.‬‬ ‫حتى �إن م�ؤمتر الأحزاب العربية الذي ث ّمن جهد‬ ‫الأح��زاب الأردنية الرامية �إىل عدم انخراط احلكومة‬ ‫يف �أي عمل من �ش�أنه �أن يلحق ال�ضرر ب�أمن �سورية؛‬ ‫وبالتايل �أم��ن الأردن‪ ،‬تغا�ضى عن ذك��ر ما يجري من‬ ‫�أح��داث يف �سوريا �سوى اعتبارها م��ؤام��رة كونية على‬ ‫"تظام املقاومة واملمانعة" يف املنطقة‪ ،‬ومل ي�شر �إىل‬ ‫"ثورة قطاع وا�سع من ال�شعب ال�سوري على ممار�سات‬ ‫وا�ضطهاد النظام"‪.‬‬ ‫وزادت تلك الأح� ��زاب‪�" :‬إن ��س��وري��ة ال�ت��ي رف�ضت‬ ‫الإمالءات الأمريكية وف�ضلت املواجهة على اال�ست�سالم‬ ‫ت�ت�ع��ر���ض حل ��رب ك��ون �ي��ة‪ ،‬ت �ق��وده��ا ال ��والي ��ات امل�ت�ح��دة‬ ‫الأمريكية وحلفا�ؤها وعمال�ؤها يف املنطقة بوا�سطة‬

‫املجموعات الإرهابية التكفريية"‪.‬‬ ‫ووف ��ق ت �� �ص��وره��ا‪ ،‬ف � ��إن ال �ه��دف م��ن ه ��ذه احل��رب‬ ‫الكونية تدمري �سورية؛ لإ�ضعاف دوره��ا‪ ،‬ولإجبارها‬ ‫على تبديل مواقفها‪ ،‬والتخلي ع��ن ثوابتها الوطنية‬ ‫والقومية‪.‬‬ ‫ومل تتوقف الأح ��زاب العربية يف م��ؤمت��ره��ا عند‬ ‫ذلك‪ ،‬بل و�صفت "النظام ال�سوري" بال�شجاعة والثبات‬ ‫وال�ب���س��ال��ة‪ ،‬ف�ضال ع��ن ال���ص�لاب��ة ل�شعبها؛ لتخو�ض‬ ‫م��واج�ه��ة أ���س�ط��وري��ة مكنت دم���ش��ق م��ن ��ص��د ال �ع��دوان‬ ‫وحتقيق الإجنازات الع�سكرية وامليدانية‪.‬‬ ‫وط��ال �ب��ت ج �م �ي��ع الأح� � � ��زاب وال � �ق� ��وى يف ج�م�ي��ع‬ ‫ال ��دول ال�ع��رب�ي��ة �إىل ال�ت�ح��رك ودع ��م ��ص�م��ود ��س��وري��ة؛‬ ‫كونها تخو�ض مواجهة للدفاع عن امل�صالح القومية‬

‫فح�ص ال�شتاء (جماين) ملالكي �سيارات �شريي‬

‫والوطنية‪ ،‬وعن عزة العرب وكرامتهم‪.‬‬ ‫وهاجمت جامعة الدول العربية‪ ،‬خا�صة ما ح�صل‬ ‫على م�ستوى هذه امل�ؤ�س�سة من اتخاذ قرارات م�شبوهة‬ ‫حيال �سورية‪� ،‬إن جلهة جتميد ع�ضويتها �أو جلهة دعم‬ ‫"الإرهاب والتطرف"‪ ،‬معتربة ذلك �سابقة خطرية‪،‬‬ ‫ك���ش�ف��ت ع��ن ح�ق�ي�ق��ة ال� ��دور امل���ش�ب��وه ل �ل��دول ال�ع��رب�ي��ة‬ ‫املهيمنة على قرار اجلامعة‪.‬‬ ‫ويف �ضوء املوقف العربي الر�سمي من �سورية‪ ،‬دعت‬ ‫الأحزاب العربية �إىل �ضرورة قيام جامعة �شعبية عربية‬ ‫تتحمل م�س�ؤولياتها يف توحيد الطاقات العربية بعدما‬ ‫خرجت جامعة الدول العربية عن �أهدافها‪ ،‬و�أ�صبحت‬ ‫�أداة بيد قوى ا�ستعمارية عرب و�سطاء عرب‪.‬‬


‫‪4‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫الأحد (‪ )24‬ت�شرين الثاين (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2486‬‬

‫ائتالف "القومية واليسارية" يحمل‬ ‫الحكومة نتائج النهج االقتصادي والسياسي‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬

‫ر�أى ائ � �ت �ل�اف الأح � � � � ��زاب ال �ق��وم �ي��ة‬ ‫وال �ي �� �س��اري��ة �أن ن �ت��ائ��ج ال �ن �ه��ج ال���س�ي��ا��س��ي‬ ‫واالق� �ت� ��� �ص ��ادي ال � ��ذي ع�ك���س�ت��ه احل �ك��وم��ة‬ ‫احل ��ال� �ي ��ة ب ��ان �ت �ه ��اج � �س �ي��ا� �س��ة ال� � � ��ردة ع��ن‬ ‫اال�� �ص�ل�اح‪ ،‬واالل� �ت ��زام ب��و��ص�ف��ات ��ص�ن��دوق‬ ‫النقد ال ��دويل‪ ،‬وحتميل امل��واط�ن�ين أ�ع�ب��اء‬ ‫الأزمة االقت�صادية‪ ،‬وال�سيا�سات احلكومية‬ ‫االقت�صادية املتمثلة برفع الأ�سعار تركت‬ ‫�آث��اراً عميقة يف �شرائح املجتمع‪ ،‬وبالأخ�ص‬ ‫منها ال�شرائح الفقرية التي تعاين العوز‬ ‫واحل ��اج ��ة �إىل ت��وف�ي�ر احل ��د االدن � ��ى من‬

‫م�ق��وم��ات ح �ي��اة ك��رمي��ة‪ ،‬وزادت م��ن حالة‬ ‫االح�ت�ق��ان‪ ،‬ور�أت �أن ه��ذه ال�سيا�سة و�سعت‬ ‫قاعدة الرف�ض ال�شعبي لهذه النهج ولهذه‬ ‫احلكومة و�سيا�ساتها‪ ،‬حيث حت��ول��ت هذه‬ ‫احل�ك��وم��ة اىل ح�ك��وم��ة ج�ب��اي��ة‪ ،‬وم���ص��ادرة‬ ‫احل� ��ري� ��ات‪ ،‬و�� �ض ��رب م �� �ش ��روع اال�� �ص�ل�اح‪،‬‬ ‫وحماية الف�ساد والفا�سدين‪.‬‬ ‫و�أك� ��د �أن امل �خ��رج م��ن الأزم � ��ة يتمثل‬ ‫بالربنامج الوطني البديل للنهج ال�سيا�سي‬ ‫واالق� �ت� ��� �ص ��ادي ال� �ق ��ائ ��م‪ ،‬إلع� � � ��ادة ت��رت�ي��ب‬ ‫الأولويات ووقف �سيا�سة اجلباية‪ ،‬وتوفري‬ ‫العدالة االجتماعية‪ ،‬واحل��ري��ة ال�سيا�سية‬ ‫وا إلع�لام�ي��ة‪ ،‬وحتقيق اال��ص�لاح ال�سيا�سي‬ ‫املن�شود‪.‬‬

‫"الزراعة" ترفض دخول‬ ‫مستوردات زراعية وتتلف بعضها‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫رف�ضت وزارة ال��زراع��ة دخ��ول �شحنات‬ ‫حمملة بال�سفرجل والب�صل والتفاح بوزن‬ ‫ت�سعة اط �ن��ان ع�بر ح ��دود ج��اب��ر‪ ،‬وق ��ررت‬ ‫إ�ت�ل�اف� �ه ��ا؛ ل �ع��دم م�ط��اب�ق�ت�ه��ا امل��وا� �ص �ف��ات‬ ‫االردنية‪.‬‬

‫واو�ضح الناطق االعالمي يف ال��وزارة‬ ‫ال��دك �ت��ور من��ر ح ��دادي ��ن‪ ،‬يف ت���ص��ري��ح‪� ،‬أن‬ ‫العاملني الفنيني يف مركز احلدود رف�ضوا‬ ‫دخول �شحنات حمملة بالبطاطا والب�صل‬ ‫والعنب‪ ،‬ب��وزن ‪ 8685‬طناً‪ ،‬وتقرر �إعادتها؛‬ ‫الحتوائها على عفن واتربة‪ ،‬واعادة �شحنة‬ ‫برتقال بوزن ‪ 275‬طناً؛ لعدم وجود رخ�صة‬ ‫ا�سترياد‪.‬‬

‫وفاتان بحادث تدهور يف جرش‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬

‫ت� ��ويف � �ش �خ �� �ص��ان إ�ث � ��ر ح � ��ادث ت��ده��ور‬ ‫تعر�ضت ل��ه إ�ح ��دى امل��رك�ب��ات ب��ال�ق��رب من‬ ‫ج �� �س��ر � �س �ل �ح��وب يف ج ��ر� ��ش‪ ،‬ح �ي��ث ق��ام��ت‬ ‫فرق الإ�سعاف بتقدمي الإ�سعافات الأولية‬ ‫ال�ل�ازم��ة ل�ه�م��ا‪ ،‬ون�ق�ل�ه�م��ا اىل م�ست�شفى‬ ‫الأمري ح�سني‪ ،‬وعند الو�صول �أفاد الطبيب‬ ‫املناوب ب�أنهما متوفيان‪.‬‬ ‫كما تعاملت ف��رق ا إلن �ق��اذ والإ��س�ع��اف‬ ‫يف مديرية دف��اع م��دين البلقاء مع حادث‬ ‫ت�صادم وقع ما بني �شاحنة �صغرية (ديانا)‬ ‫و�� �س� �ي ��ارة رك � ��وب � �ص �غ�ي�رة مب �ن �ط �ق��ة ع�ين‬ ‫ال�ب��ا��ش��ا‪ /‬ب��ال�ق��رب م��ن ج�سر ع�ين البا�شا‪،‬‬ ‫نتج عن احلادث �إ�صابة ‪� 9‬أ�شخا�ص بجروح‬

‫ور�ضو�ض خمتلفة يف اجل�سم‪ ،‬حيث قامت‬ ‫فرق الإ�سعاف بتقدمي الإ�سعافات الأولية‬ ‫الالزمة للم�صابني‪ ،‬ونقلهم اىل م�ست�شفى‬ ‫الأمري ح�سني احلكومني وحالتهم العامة‬ ‫متو�سطة‪.‬‬ ‫ب�ي�ن�م��ا أ�� �ص �ي��ب ‪� 7‬أ� �ش �خ��ا���ص ب �ج��روح‬ ‫ور�� �ض ��و� ��ض يف خم �ت �ل��ف أ�ن � �ح ��اء اجل �� �س��م؛‬ ‫إ�ث��ر ح��ادث ت���ص��ادم وق��ع م��ا ب�ين مركبتني‬ ‫ع �ل��ى ط ��ري ��ق الأوت � ��و� � �س �ت��راد ب �ع��د ج���س��ر‬ ‫م��ارك��ا ب��اجت��اه ال��زرق��اء‪ ،‬حيث ق��ام��ت فرق‬ ‫الإ� �س �ع��اف يف م��دي��ري��ة دف ��اع م ��دين ��ش��رق‬ ‫عمان بتقدمي الإ�سعافات الأولية الالزمة‬ ‫للم�صابني‪ ،‬ونقلهم اىل م�ست�شفى الأمري‬ ‫حمزة احلكومي وم�ست�شفى الأمري في�صل‪،‬‬ ‫وحالتهم العامة متو�سطة‪.‬‬

‫«ذبحتونا»‪ :‬رصدنا أكثر من ‪ 20‬مشاجرة منذ‬ ‫نهاية أيلول الحالي‬ ‫ال�سبيل– حممود خريي‬ ‫وجهت احلملة الوطنية من اجل حقوق الطلبة «ذبحتونا» ر�سالة �إىل‬ ‫وزير التعليم العايل ‪-‬و�صلت «ال�سبيل» ن�سخة منها‪� -‬أكدت فيها �أن �سيا�سة‬ ‫احلكومات املتعاقبة واملمتدة لأكرث من ‪ 15‬عاماً كانت ال�سبب الرئي�سي يف‬ ‫حتويل العنف اجلامعي من جمرد مناو�شات �صغرية بني طالبني �أو ثالثة‬ ‫�إىل حتويل اجلامعات الأردنية �إىل �ساحات معارك حقيقية ت�ستخدم فيها‬ ‫الأ�سلحة النارية والبي�ضاء‪.‬‬ ‫و أ�ب ��دت احلملة ا�ستياءها م��ن ت�صريحات امل���س��ؤول�ين على خلفية‬ ‫امل�شاجرة التي وقعت يف جامعة البلقاء التطبيقية‪ ،‬و�أ�سفرت عن �إ�صابة‬ ‫�ستة ط�ل�اب ب��ال��ر��ص��ا���ص‪ ،‬ح�ي��ث اع �ت�برت «ذب�ح�ت��ون��ا» ت�صريحات رئا�سة‬ ‫اجلامعة ب�أن امل�شاجرة وقعت «خارج �أ�سوار اجلامعة» وت�صريح الوزير ببدء‬ ‫ال��وزارة «االت�صاالت مع الوجهاء والنواب لتطويق امل�شاجرة»‪ ،‬واعتربت‬ ‫احلملة ه��ذه الت�صريحات ا�ستن�ساخاً للآلية ال�ت��ي اتبعتها احلكومات‬ ‫املتعاقبة على مدى ‪ 15‬عاماً املا�ضية‪ ،‬وا�ستمراراً للمحاوالت احلكومية‬ ‫بالتهرب من م�س�ؤولياتها ودورها الوطني يف جمابهة هذه الظاهرة‪.‬‬ ‫وت��رى احلملة �أن طريقة احلكومة يف التعاطي م��ع ه��ذه الظاهرة‬ ‫�أ�صبحت مك�شوفة وت�سيء ل�سمعة التعليم العايل وجامعاتنا التي كان‬ ‫اجلميع يفخر ب�إجنازاتها و�سمعتها‪ .‬وتتلخ�ص �آلية احلكومة يف معاجلة‬ ‫هذه الظاهرة بـ»امل�شاجرة وقعت خارج �أ�سوار اجلامعة‪� ،‬سيتم اتخاذ �أق�سى‬ ‫العقوبات بحق امل�شاركني يف امل�شاجرة‪ ،‬ت�شكيل جل��ان لدرا�سة الظاهرة‬ ‫وو�ضع احللول لعالجها‪ ،‬وعقد جل�سات �صلح و»فناجني قهوة �سادة»‪ ،‬ثم‬ ‫عودة العنف وامل�شاجرات مرة �أخرى اىل �ساحات اجلامعات‪.‬‬ ‫وا�ستغربت احلملة من ا�ستمرار هذه ال�سيا�سة احلكومية على حالها‪،‬‬ ‫بالرغم مما �آلت �إليه‪ ،‬مت�سائلة‪�« :‬إىل متى تبقى وزارتكم يا معايل الوزير‬ ‫�صامت ًة وال حترك �ساكناً جتاه هذا امللف؟»‪.‬‬ ‫وطالبت احلملة يف ر�سالتها بالك�شف عن عدد الطلبة الذين مت �إيقاع‬ ‫العقوبات بحقهم نتيجة للعنف اجلامعي‪ ،‬وعدد الذين مت �إلغاء العقوبات‬ ‫عنهم بعد ذل��ك‪ ،‬علماً �أن �إيقاع هذه العقوبات ع��ادة ما يكون المت�صا�ص‬ ‫غ�ضب ال�شارع الأردين‪ ،‬ولي�س كجزء من احلل لهذه الظاهرة‪.‬‬ ‫و�أ�شارت احلملة �إىل �أنها ر�صدت منذ بداية الف�صل الدرا�سي الأول‬ ‫نهاية �شهر �أيلول ولغاية اليوم أ�ك�ثر من ‪ 20‬م�شاجرة‪ ،‬ات�سمت معظمها‬ ‫با�ستخدام ال�ع�ي��ارات ال�ن��اري��ة‪ ،‬وع��دم اقت�صارها داخ��ل احل��رم اجلامعي‬ ‫وات�ساعها لت�صبح عنفاً جمتمعياً‪.‬‬ ‫و�أكدت احلملة �أنها �ستوا�صل مطالبتها بعالج جذري لهذه الظاهرة‬ ‫يبد�أ بو�ضع حد ل�سيا�سات التعليم العايل ابتدا ًء من رفع الر�سوم اجلامعية‬ ‫وفتح الربنامج امل��وازي على م�صراعيه‪ ،‬م��روراً ب�أ�س�س القبول اجلامعي‬ ‫وانتها ًء ب�أنظمة الت�أديب واملح�سوبية والف�ساد وال�صوت الواحد‪.‬‬ ‫كما ت� ؤ�ك��د احلملة � �ض��رورة الإ� �س��راع بعقد م� ؤ�مت��ر وط�ن��ي للتعليم‬ ‫العايل‪ ،‬يعمل على و�ضع ا�سرتاتيجية وطنية يكون هدفها الأول االرتقاء‬ ‫بوعي طلبتنا والدفاع عن حق املواطن بالتعلم يف بيئة جامعية �صحية‪.‬‬

‫تأجيل انتخابات "األردنية" ردة عن اإلصالح‬ ‫ال�سبيل– �أمين ف�ضيالت‬ ‫انتقدت احلملة الوطنية من �أجل حقوق الطلبة "ذبحتونا"‬ ‫رئي�س اجلامعة االردن�ي��ة الدكتور خليف ال�ط��راون��ة‪ ،‬م� ؤ�ك��دة �أن‬ ‫التعليمات احل��ال�ي��ة الحت ��اد طلبة اجل��ام�ع��ة االردن �ي��ة ال ت�سمح‬ ‫لرئي�س اجلامعة �أو �أي جهة �أخرى بحل احتاد الطلبة �أو التمديد‬ ‫له‪.‬‬ ‫وق��ال��ت احلملة يف ب�ي��ان لها ال�ي��وم �إن "التعليمات تفر�ض‬ ‫على رئا�سة اجلامعة عقد انتخابات االحتاد يف الف�صل الأول من‬ ‫كل ع��ام‪ ،‬حيث تن�ص امل��ادة (‪�/8‬أ) الفقرة ال�سابعة على ان جترى‬ ‫انتخابات جمل�س االحتاد يف الف�صل الأول من كل عام جامعي على‬ ‫�أن يحدد الرئي�س يوم االنتخاب"‪.‬‬ ‫واعتربت احلملة ان "ت�صريحات رئي�س اجلامعة الدكتور‬ ‫اخليف ال�ط��راون��ة ال�ت��ي ك�شف فيها ع��ن نية اجل��ام�ع��ة التمديد‬

‫مركزا أبو علندا والخريات يقيمان مهرجان ًا‬ ‫يف ذكرى الهجرة النبوية‬

‫ال�سبيل– فاروق �أبو عبادة‬

‫�أق� � � ��ام امل � ��رك � ��زان ال� �ت ��اب� �ع ��ان جل�م�ع�ي��ة‬ ‫املحافظة على ال�ق��ر�آن الكرمي وف��رع عمان‬ ‫الن�سائي اال�سبوع املا�ضي مهرجاناً مبنا�سبة‬ ‫ال �ه �ج��رة ال�ن�ب��وي��ة ال���ش��ري�ف��ة‪ ،‬حت��ت ع�ن��وان‬ ‫"�أجماد الأردن الثاين"‪ ،‬حيث ا�شتمل على‬ ‫ع��دة فعاليات ا�ستمرت مل��دة �أ�سبوع‪ ،‬ومنها‪:‬‬ ‫م�شروع تعظيم امل�صحف وجمع امل�صاحف‬

‫التالفة‪ ،‬وم�شروع ا�ستبدال �شريط �إ�سالمي‬ ‫ب�شريط �أغ��انٍ ‪ ،‬ويوم طبي جماين مب�شاركة‬ ‫ط�ب�ي��ة م ��ن‪ :‬م�ست�شفى احل �م��اي��دة وم��رك��ز‬ ‫النور الطبي ومركز امل�شعل لطب الأ�سنان‬ ‫و�صيدلية مركز الدواء و�آخرون‪ ،‬ومت �صرف‬ ‫ال��دواء للمراجعني و�شارك فيه قرابة ‪200‬‬ ‫مواطن‪.‬‬ ‫ك �م��ا ت �ن ��اول ال �ي ��وم الأول ي ��وم ال�ط��ب‬ ‫ال �ن �ب ��وي‪ ،‬وا� �ش �ت �م��ل ع �ل��ى ح �ج��ام��ة جم��ان �اً‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫وال��رق �ي��ة ال���ش��رع�ي��ة وم �ع��ر���ض للمنتجات‬ ‫الطبيعية مب�شاركة الدكتور �سمري احللو‪.‬‬ ‫وكان عدد امل�شاركني من الن�ساء قرابة‬ ‫‪.150‬‬ ‫ويف نهاية اليوم الطبي مت توزيع �شهادة‬ ‫تقدير وهدايا على الأطباء امل�شاركني‪.‬‬ ‫ويف نهاية امل�شروع‪ ،‬مت اخلتام مبحا�ضرة‬ ‫ج�م��اه�يري��ة ل�ل��دك�ت��ور حم�م��د ن��وح الق�ضاة‬ ‫وزي ��ر الأوق � ��اف ��س��اب�ق�اً �أم� ��ام م�ب�ن��ى جممع‬

‫الحت��اد الطلبة احل��ايل حتى ني�سان من العام املقبل‪ ،‬ما هي �إال‬ ‫حماولة التفافية على التعليمات وخمالفة قانونية �صريحة"‪.‬‬ ‫وا�ضافت ان "�إلغاء نظام التعيني يف اجلامعة الأردنية كان‬ ‫أ�ح��د أ�ه��م إ�جن� ��ازات احل��رك��ة الطالبية"‪ ،‬وت��اب��ع ال�ب�ي��ان "�أن �أي‬ ‫حم��اول��ة للعودة باحلركة الطالبية �إىل امل��رب��ع الأول‪ ،‬و�إع�ط��اء‬ ‫ال��رئ�ي����س �صالحية ح��ل االحت ��اد �أو ال�ت�م��دي��د ل��ه م��ا ه��ي �إال ردة‬ ‫حقيقية عن الإ�صالح"‪.‬‬ ‫وخ�ت��م ال�ب�ي��ان‪�" :‬إننا يف احلملة الوطنية م��ن اج��ل حقوق‬ ‫الطلبة "ذبحتونا"‪ ،‬نخ�شى �أن يكون هذا الت�أجيل بداية مل�سل�سل‬ ‫تراجع وردّة عن املكت�سبات التي حققتها احلركة الطالبية‪ ،‬ويف‬ ‫الوقت الذي كنا ن�أمل فيه من رئا�سة اجلامعة القيام بتعديالت‬ ‫على �آلية االنتخاب‪ ،‬مبا ي�ضمن املزيد من العدالة والدميقراطية‪،‬‬ ‫جندها تقوم بخطوة كبرية نحو اخللف‪ ،‬خا�صة مع حديث ال�شارع‬ ‫الطالبي عن نية الرئا�سة �إعادة نظام التعيني �إىل الواجهة"‪.‬‬

‫مدارس الرضوان تحتفل برأس السنة‬ ‫الهجرية‬

‫اخلريات القر�آين‪ ،‬بح�ضور وجهاء املنطقة‪،‬‬ ‫وم �ن��دوب ع��ن مت�صرفية ل ��واء القوي�سمة‬ ‫وفرع عمان اخلام�س وفرع عمان الن�سائي‪.‬‬ ‫و أ�� �ش��ار الق�ضاة يف حديثه �إىل �أهمية‬ ‫الهجرة النبوية يف التاريخ الإ�سالمي‪ ،‬ودور‬ ‫الن�ساء يف �إعداد اجليل القر�آين‪ ،‬كما تطرق‬ ‫�إىل دور ال�شباب يف العمل الدعوي‪ ،‬و�أهمية‬ ‫جمعية املحافظة يف إ�ع��داد اجليل واملجتمع‬ ‫الأردين‪.‬‬

‫فعاليات منوعة يف أكاديمية الرواد الدولية‬ ‫م�ؤخرا �أ�سبوع ال�صحة الذي افتتحه مدير‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ع ��ام ا ألك ��ادمي� �ي ��ة ال��دك �ت��ور ه �� �ش��ام ع ��ودة‪،‬‬ ‫��ش�ه��د ��ش�ه��ر ت���ش��ري��ن ال �ث��اين فعاليات وا�ستمع خالله �إىل جمموعة من الطلبة‬ ‫منوعة و�شيقة نفذها الربنامج ال��دويل يف الذين حتدثوا عن موا�ضيع �صحية هامة‬ ‫�أكادميية ال��رواد الدولية‪ ،‬ك��ان من �أبرزها تتعلق بالغذاء ال�صحي والعناية بالأ�سنان‬

‫وا� �س �ت �خ��دام �أدوات ال�ن�ظ��اف��ة ال�شخ�صية‪،‬‬ ‫كما �شاهد امل�شاركون عر�ضاً تقدميياً عن‬ ‫�أهمية التمارين الريا�ضية قدمته �إح��دى‬ ‫الطالبات‪.‬‬ ‫ويف خ�ت��ام االف�ت�ت��اح‪ ،‬ا�ستعر�ض املدير‬

‫العام وامل�شاركون معر�ضاً من ال�صور التي‬ ‫مثلت �أبرز �أن�شطة الربنامج الدويل خالل‬ ‫ه��ذا ال�ف���ص��ل‪ ،‬ب��ا إل��ض��اف��ة �إىل ت�ك��رمي ع��دد‬ ‫من الطالبات املتميزات الفائزات بعدد من‬ ‫امل�سابقات الريا�ضية‪.‬‬

‫اجتماع يناقش السياسة الدوائية الوطنية‬ ‫وتأمني دواء مأمون وبأسعار مناسبة‬ ‫البحر امليت‪ -‬برتا‬ ‫ناق�شت اللجنة التوجيهية مل�شروع‬ ‫التحالف نحو ال�شفافية ال��دوائ�ي��ة يف‬ ‫اجتماعها يف البحر امليت اليوم ال�سبت‪،‬‬ ‫م���س��ودة ال�سيا�سة ال��دوائ �ي��ة الوطنية‬ ‫‪2013‬؛ بغية الو�صول ل�صيغة متكاملة‬ ‫وم ��وح ��دة ل�ت�ح�ق�ي��ق االم� ��ن ال ��دوائ ��ي‪،‬‬ ‫وت�أمني دواء م�أمون وب�أ�سعار منا�سبة‪.‬‬ ‫ون��اق����ش اع���ض��اء اللجنة مب�شاركة‬ ‫ر ؤ��� �س ��اء ال �ل �ج��ان ال�ف�ن�ي��ة ل�ل�م���ش��روع يف‬ ‫االجتماع الذي نظمته منظمة ال�صحة‬ ‫العاملية النتائج والتقارير التي اعدتها‬ ‫ال �ل �ج��ان‪ ،‬واب� ��رز ال�ت�ح��دي��ات يف حتقيق‬ ‫اه��داف �ه��ا‪ ،‬وم�ن�ه��ا اال��س�ت�خ��دام الر�شيد‬ ‫ل�ل�ادوي ��ة يف ال �ق �ط��اع ال� �ع ��ام‪ ،‬ودرا� �س ��ة‬ ‫تقييم و�ضع االف�صاح ملعلومات القطاع‬ ‫ال�صيدالين االردين‪ ،‬وكيفية االحتواء‬ ‫ل�ل�ت�ك��ال�ي��ف‪ ،‬واحل ��د م��ن ه ��در االدوي� ��ة‪،‬‬ ‫وت �ع��زي��ز ال���ش�ف��اف�ي��ة يف �سل�سلة ت��زوي��د‬ ‫الدواء‪.‬‬ ‫ويبحث امل�شاركون يف االجتماع على‬ ‫مدى يومني خطة عمل تثقيف املجتمع‬ ‫حول االدوي��ة الر�شيدة وك�سب الت�أييد‬ ‫للو�صول اىل االلتزام ال�سيا�سي لتحقيق‬ ‫تغيريات من �ش�أنها تعزيز تكاف ؤ� فر�ص‬ ‫احل �� �ص��ول ع �ل��ى ال ��رع ��اي ��ة ال���ص�ح�ي��ة‪،‬‬ ‫وحت�سني الفعالية يف تقدمي اخلدمات‪،‬‬ ‫ور�ضا امل�ستهلك على امل�ستويات كافة‪.‬‬ ‫واكد مدير عام امل�ؤ�س�سة العامة‬

‫ل� �ل� �غ ��ذاء وال � � � ��دواء رئ �ي ����س ال �ل �ج �ن��ة‬ ‫التوجيهية للم�شروع الدكتور هايل‬ ‫ع �ب �ي��دات خ�ل�ال االج �ت �م��اع‪� � ،‬ض��رورة‬ ‫االه �ت �م��ام ب��ال�ت�ح��دي��ات ال �ت��ي ت��واج��ه‬ ‫املر�ضى والدولة ابتداء من االرتفاع‬ ‫ا�سعار االدوي��ة اجل��دي��دة‪ ،‬ومراجعة‬ ‫االل �ت��زام بقائمة االدوي ��ة الر�شيدة‪،‬‬ ‫وت �� �ش �ج �ي��ع ال� ��� �ص� �ن ��اع ��ات ال ��دوائ� �ي ��ة‬ ‫امل�ح�ل�ي��ة ع �ل��ى ان �ت��اج ادوي� ��ة ج��دي��دة‪،‬‬ ‫وان��دم��اج ت�ل��ك ال���ص�ن��اع��ات لتوحيد‬

‫جهودها يف ال�صناعة‪.‬‬ ‫و�شدد على �أهمية املراجعة الدورية‬ ‫لأ�س�س ت�سجيل وت�سعري الدواء‪ ،‬و�إجراء‬ ‫درا� �س��ات اجل ��دوى االقت�صادية ور�صد‬ ‫ا آلث ��ار اجلانبية ل�لادوي��ة؛ باعتبارها‬ ‫مدخال رئي�سا يف ايجاد �سيا�سة دوائية‬ ‫متوازنة و�شفافة‪ ،‬ت�ضمن دور الدولة‬ ‫يف حماية احتياجات املر�ضى‪ ،‬وخا�صة‬ ‫الفقراء منهم يف احل�صول على الدواء‬ ‫االمن والفعال‪.‬‬

‫وا�� �ش ��ار ال��دك �ت��ور ع �ب �ي��دات اىل ان‬ ‫ال�سيا�سة ال��دوائ�ي��ة ت�ه��دف اىل تعزيز‬ ‫ال�شراكة بني القطاعني العام واخلا�ص‬ ‫وم�ؤ�س�سات املجتمع امل��دين‪ ،‬واالل�ت��زام‬ ‫مبمار�سات عديدة �سواء يف �سيا�سة طرح‬ ‫العطاءات والتخزين والتوريد وال�شراء‬ ‫والت�سعري‪ ،‬وتعزيز دور اللجان الفنية‬ ‫يف حتديد اخليارات االن�سب التي تخدم‬ ‫م�صلحة املري�ض والدولة‪.‬‬ ‫واو�� �ض ��ح اه �م �ي��ة مت �ك�ين امل��ؤ��س���س��ة‬ ‫ال� �ع ��ام ��ة ل� �ل� �غ ��ذاء وال� � � � ��دواء م� ��ن اداء‬ ‫دوره� � ��ا ع �ل��ى ال ��وج ��ه االك� �م ��ل؛ ك��ون�ه��ا‬ ‫� �ص��اح �ب��ة ال ��والي ��ة يف جم� ��ال ال��رق��اب��ة‬ ‫ع�ل��ى ال �ق �ط��اع ال �� �ص �ي��دالين م��ن خ�لال‬ ‫دعم ا�ستقالليتها‪ ،‬وتلبية احتياجاتها‬ ‫ومراجعة الت�شريعات الناظمة لعملها‪.‬‬ ‫ودع� ��ا ع �ب��دي��ات اىل �أه �م �ي��ة اع ��ادة‬ ‫ه�ي�ك�ل��ة اجل �� �س��م ال �� �ص �ي��دالين االردين‬ ‫بجميع مكوناتها ال�ع��ام��ة واخل��ا��ص��ة؛‬ ‫ل �� �ض �م��ان ت ��وح �ي ��د اجل � �ه� ��ود وحت �ق �ي��ق‬ ‫ال�سيا�سة الدوائية املقرتحة‪.‬‬ ‫ي �� �ش��ار اىل ان امل� ��� �ش ��روع ط �ب��ق يف‬ ‫االردن مب ��رح� �ل� �ت ��ه االوىل ‪-2008‬‬ ‫‪ ،2010‬ن �ف��ذ خ�ل�ال �ه��ا جم �م��وع��ة م��ن‬ ‫البحوث وال��درا��س��ات املتلعقة بالقطاع‬ ‫ال�صيدالين‪ ،‬ويف عام ‪ 2012‬مت االتفاق ان‬ ‫تقوم منظمة ال�صحة العاملية ومنظمة‬ ‫ال �ع �م��ل ال �� �ص �ح��ي ال � ��دويل ب��الإ� �ش��راف‬ ‫الفني على امل�شروع‪ ،‬على �أن حتت�ضنه‬ ‫امل�ؤ�س�سة العامة للغذاء والدواء‪.‬‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫حت��ت �شعار «حم�ب��ة ال��ر��س��ول ط��ري��ق ال��و��ص��ول»‪،‬‬ ‫�أقامت مدار�س الر�ضوان احتفا ًال مبنا�سبة حلول ر�أ�س‬ ‫ال�سنة الهجرية ‪1435‬ه �ـ‪ ،‬ت�ضمن حما�ضرة للداعية‬ ‫الدكتور حممد راتب النابل�سي‪ ،‬حتدث فيها عن �سرية‬ ‫النبي ال�شريف �صلى اهلل عليه و�سلم‪ ،‬ومكارم الأخالق‬ ‫ال�ت��ي حتلى بها كما ب�ين خ�لال امل�ح��ا��ض��رة �أن حمبة‬ ‫ال��ر��س��ول ال�ك��رمي واالق �ت��داء ب��ه ه��و ال�ط��ري��ق الأوح��د‬ ‫للو�صول �إىل ر�ضى اهلل �سبحانه وت�ع��اىل‪ ،‬حيث قدر‬ ‫مل��دار���س ال��ر��ض��وان اختيارها املميز ل�شعار االحتفال‬ ‫«حمبة الر�سول طريق الو�صول»‪.‬‬ ‫وت�خ�ل��ل احل�ف��ل ف �ق��رات إ�ن���ش��ادي��ة ق��دم�ه��ا املن�شد‬

‫رامي الهندي‪ ،‬حيث تغنى من خالل ن�شيده باخل�صال‬ ‫احلميدة التي حتلى بها �سيد اخللق �صلى اهلل عليه‬ ‫و��س�ل��م‪ ،‬ك�م��ا ق��دم امل�ن���ش��د �أح �م��د ع�ب��د ال���س�ت��ار م��دائ��ح‬ ‫ب��ال��ر��س��ول ال �ك��رمي‪ ،‬فيما ق��دم املن�شد �أح�م��د ال�ك��ردي‬ ‫ان�شودة عرب فيها عن حبه واقتدائه بر�سول اهلل �صلى‬ ‫اهلل عليه و�سلم‪ ،‬ومتيز احلفل بالت�صاميم التي و�ضعت‬ ‫على امل�سرح وبني احل�ضور التي حتاكي تاريخ الهجرة‬ ‫النبوية من مكة املكرمة �إىل املدينة املنورة‪.‬‬ ‫واختتمت فعاليات االحتفال بفقرة كرم خاللها‬ ‫منذر الزميلي ال�شريك املفو�ض ب��امل����دار���س الداعية‬ ‫ال�ك�ب�ير حم�م��د رات ��ب النابل�سي‪ ،‬و��ش�ك��ره ع�ل��ى دعمه‬ ‫امل �ت��وا� �ص��ل لأن �� �ش �ط��ة امل� ��دار�� ��س‪ ،‬ك �م��ا ك ��رم امل�ن���ش��دي��ن‬ ‫و�شكرهم على م�شاركتهم املميزة‪.‬‬

‫اتفاقية تعاون بني الجامعة األملانية‬ ‫األردنية وسلطة العقبة االقتصادية‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫وق��ع مركز درا�سة ال�تراث الطبيعي واحل�ضاري‬ ‫يف اجلامعة الأملانية الأردنية‪ ،‬و�سلطة منطقة العقبة‬ ‫االقت�صادية اخلا�صة اتفاقية تعاون لتطوير منطقة‬ ‫وادي رم ال�سياحية‪ ،‬وامل ُ���س�ج�ل��ة ع�ل��ى ق��ائ�م��ة ال�ت�راث‬ ‫العاملي ك�إرث ذي قيمة طبيعية وح�ضارية مميزة‪.‬‬ ‫ون�صت االتفاقية التي وقعها عن اجلامعة مدير‬ ‫املركز الدكتور نزار ابو جابر‪ ،‬وعن املفو�ضية مفو�ض‬ ‫�ش�ؤون البيئة والرقابة ال�صحية الدكتور مهند حرارة‪،‬‬

‫على ال�ت�ع��اون يف جم��ال إ�ج ��راء ال��درا� �س��ات والبحوث‬ ‫وال�ت���ص��ام�ي��م وامل �� �س��وح ا ألث ��ري ��ة ال���ش��ام�ل��ة للمناطق‪،‬‬ ‫املُ�ضافة �أخرياً اىل وادي رم بالتعاون مع دائرة الآثار‬ ‫العامة‪.‬‬ ‫وت���ض�م�ن��ت اج � ��راء خم �ط �ط��ات م �ع �م��اري��ة �أول �ي��ة‬ ‫وخمطط موقع معماري �شمويل لت�صميم نزل بيئي‬ ‫يف منطقة وادي رامان مب�شروع ال�شيخ حممد بن زايد‬ ‫�آل نهيان لتوطني املها العربي يف رم‪ ،‬بحيث تتوافق مع‬ ‫املعايري املعتمدة لدى منظمة يون�سكو ملواقع الرتاث‬ ‫العاملي‪.‬‬

‫إغالق معرب وادي عربة من العاشرة‬ ‫حتى الثانية والنصف ظهر ًا‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬

‫�أع�ل��ن امل��رك��ز الإع�لام��ي الأم�ن��ي يف مديرية‬ ‫الأم��ن العام �أن��ه �سيتم �إغ�لاق معرب وادي عربة‬ ‫يوم االثنني املقبل من ال�ساعة العا�شرة �صباحاً‪،‬‬ ‫ولغاية ال�ساعة الثانية والن�صف من بعد ظهر‬

‫نف�س اليوم‪ ،‬و�ستعود احلركة اىل طبيعتها بعد‬ ‫فرتة الإغالق‪.‬‬ ‫لم�ن��ي م�ستخدمي‬ ‫لع�لام��ي ا أ‬ ‫ودع��ا امل��رك��ز ا إ‬ ‫لغ�ل�اق يف التاريخ‬ ‫امل�ع�بر اىل م��راع��اة توقيت ا إ‬ ‫املحدد؛ توفرياً لوقتهم وجهدهم‪.‬‬


‫�ش�ؤون حملية‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫الأحد (‪ )24‬ت�شرين الثاين (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2486‬‬

‫‪5‬‬

‫توجه حكومي إليقاف دعم املحروقات عن ‪ 857‬ألف مواطن‬ ‫ال�سبيل‪ -‬نبيل حمران‬ ‫ت �ت��وج��ه احل �ك ��وم ��ة �إىل �إي � �ق� ��اف دع��م‬ ‫امل�ح��روق��ات ال�ن�ق��دي ال�ع��ام امل�ق�ب��ل ع��ن ‪857‬‬ ‫�أل ��ف م��واط��ن‪ ،‬ح�سب م��ا يظهر م��ن �أرق ��ام‬ ‫م�شروع قانون املوازنة العامة لل�سنة املالية‬ ‫‪.2014‬‬ ‫الأرق��ام ت�شري �إىل �أنّ م�شروع قانون‬ ‫امل ��وازن ��ة خ�ف����ض امل �ب��ال��غ امل��ال �ي��ة ال�ن�ق��دي��ة‬ ‫املخ�ص�صة لدعم املحروقات ب �ـ‪ 60‬مليون‬ ‫دينار؛ �إذ تراجعت من ‪ 270‬مليون دينار‬

‫ال� �ع ��ام احل� ��ايل �إىل ‪ 210‬م�ل�اي�ي�ن دي �ن��ار‬ ‫العام املقبل ح�سب �أرق��ام م�شروع املوازنة‬ ‫العامة‪.‬‬ ‫وي�شكل ذل��ك �أول تن�صل حكومي من‬ ‫وعود كررها رئي�س الوزراء عبد اهلل الن�سور‬ ‫غري م��رة‪� ،‬أنّ دعم املحروقات ي�شمل ‪ 70‬يف‬ ‫املئة من املواطنني‪.‬‬ ‫فبح�سب �أرق� ��ام امل ��وازن ��ة‪ ،‬ف � ��إنّ امل�ب��ال��غ‬ ‫املالية املر�صودة لدعم املحروقات تغطي ما‬ ‫ن�سبته ‪ 46‬يف املئة من �إجمايل �سكان اململكة‪،‬‬ ‫البالغ ‪-‬ح�سب تقديرات دائرة الإح�صاءات‬

‫العامة‪ 6.5 -‬ماليني مواطن‪.‬‬ ‫ويف ح ��ال واف� ��ق جم�ل����س ال� �ن ��واب على‬ ‫م�شروع قانون امل��وازن��ة يف �أث�ن��اء مناق�شته‪،‬‬ ‫ف ��إن ع��دد امل�ستفيدين من دع��م املحروقات‬ ‫ي �ن �خ �ف ����ض م ��ن ‪ 3.857‬م�ل�اي�ي�ن م��واط��ن‬ ‫ال� �ع ��ام احل � � ��ايل‪� ،‬إىل ‪ 3‬م�ل�اي�ي�ن م��واط��ن‬ ‫�سيكونون �ضمن دائرة امل�ستفيدين من دعم‬ ‫املحروقات العام املقبل‪.‬‬ ‫وملجل�س النواب عند مناق�شته م�شروع‬ ‫ق��ان��ون امل��وازن��ة �أن ينق�ص م��ن النفقات يف‬ ‫الف�صول‪ ،‬بح�سب ما يراه موافقا للم�صلحة‬

‫العامة‪ ،‬ولي�س له �أن يزيد يف تلك النفقات‬ ‫وف�ق��ا لن�ص امل ��ادة (‪ )4/112‬م��ن الد�ستور‬ ‫الأردين‪.‬‬ ‫خ ��روج ه� ��ؤالء م��ن دائ ��رة امل�ستفيدين‬ ‫ي �ت��وق��ع �أنّ ي �ك��ون ن�ت�ي�ج��ة ت�ب�ن��ي احل�ك��وم��ة‬ ‫لطلبات �صندوق النقد ال ��دويل؛ باعتماد‬ ‫مبد�أ ملكيات املواطنني للعقارات وال�سيارات‬ ‫لتحديد امل�ستحقني لدعم املحروقات‪.‬‬ ‫وت�شرتط احلكومة حاليا �أنّ ال يتجاوز‬ ‫دخ ��ل الأ�� �س ��رة ع �� �ش��رة �آالف دي �ن��ار ��س�ن��وي�اً‬ ‫لإدراجها �ضمن دائرة امل�ستفيدين من دعم‬

‫امل �ح��روق��ات‪ ،‬لت�ستحق ب��ذل��ك ��س�ن��وي�اً مبلغ‬ ‫�سبعني دي �ن��اراً لكل ف��رد م��ن �أف��راده��ا بحد‬ ‫�أع�ل��ى �ستة �أف��راد تدفع على ث�لاث دفعات‪،‬‬ ‫ب�شرط �أنّ يتجاوز �سعر برميل النفط املئة‬ ‫دوالر‪.‬‬ ‫ت �ف��ا� �ص �ي��ل الآل� � �ي � ��ة اجل � ��دي � ��دة ل��دع��م‬ ‫املحروقات ما تزال غري وا�ضحة‪ ،‬با�ستثناء‬ ‫معلومات عن توجه احلكومة لإيقاف دعم‬ ‫املحروقات عن الأ�سر التي متتلك �سيارتني‪.‬‬ ‫وت�شري الأرق��ام الر�سمية �إىل ‪ 46.1‬يف‬ ‫امل�ئ��ة م��ن الأ� �س��ر يف امل�م�ل�ك��ة مت�ت�ل��ك ��س�ي��ارة‬

‫ً‬ ‫مطالبا ب�إنهاء �أزمتنا املالية‬ ‫يا�سني‪ :‬دافع ال�ضرائب لي�س‬

‫"البلديات املستقلة" تستنكر نقل عمال من بلدية الزرقاء‬ ‫ال�سبيل‪ -‬ع�صام مبي�ضني‬ ‫ا�ستنكرت النقابة امل�ستقلة للعاملني‬ ‫يف ال�ب�ل��دي��ات الإج � ��راءات ال�ت��ي ت�ستهدف‬ ‫ب�ع����ض ال�ع��ام�ل�ين يف ب�ل��دي��ة ال ��زرق ��اء من‬ ‫�إق�صاء ونقل تع�سفي خدمة مل�صالح بع�ض‬ ‫اجلهات‪ ،‬بح�سب بيان �صادر عنها‪.‬‬ ‫وا�ستغربت النقابة "ما تتعر�ض له‬ ‫بع�ض ال��دوائ��ر والأق�سام من �إلغاء ونقل‬ ‫من اجل ار�ضاء �أ�شخا�ص معينني‪ ،‬ويف هذا‬ ‫ال�سياق‪� ،‬أ��ش��ارت النقابة �إىل الغاء مكتبة‬ ‫حديقة البرتاوي‪ ،‬ومكتبة حديقة امل�سيب‬ ‫ال �ت��ي ك��ان��ت ت �خ��دم امل �ئ��ات م��ن امل��واط�ن�ين‬ ‫والأطفال يف منطقة الغويرية‪.‬‬ ‫وا��س�ت�ن�ك��رت ال�ن�ق��اب��ة يف بيانها ال��ذي‬ ‫ج��اء عرب املر�صد العمايل "نقل املنطقة‬ ‫ال�ساد�سة التي تخدم ما ال يقل عن ‪150‬‬ ‫الف مواطن اىل منطقة بعيدة عن �أهايل‬ ‫املنطقة؛ مما ي�ستلزم ان يتكبد املواطنون‬

‫اجلهد والعناء والوقت واملال للو�صول اىل‬ ‫املكان اجلديد‪ ،‬وذلك خدمة مل�س�ؤول معني‬ ‫يف ال��وق��ت ال��ذي يرف�ض رئي�س البلدية‬ ‫تخ�صي�ص م �ك��ان للموظفني ال��ذي��ن مت‬ ‫جتميدهم و�إق�صا�ؤهم"‪.‬‬ ‫و�أكدت النقابة يف بيانها �أنها �ستك�شف‬ ‫جميع املمار�سات والتعديات على مواطني‬ ‫الزرقاء والعاملني يف بلديتها‪.‬‬ ‫ويف ات�صال مع املر�صد العمايل‪� ،‬أكد‬ ‫رئي�س النقابة املهند�س حممد الزواهرة‬ ‫"�أن ما يحدث يف بلدية الزرقاء ما هو‬ ‫�إال �إق �� �ص��اء ل�ل�ع��ام�ل�ين الأك� �ف ��اء‪ ،‬وتعيني‬ ‫موظفني قريبني من الإدارة"‪.‬‬ ‫وا� �س �ت �ن �ك��ر ال � ��زواه � ��رة االج � � ��راءات‬ ‫وال � � �ق � � ��رارات ال� �ت ��ي ي� �ت ��م ات � �خ ��اذه ��ا يف‬ ‫البلدية‪ ،‬م�ؤكداً �أن النقابة �ستتخذ كافة‬ ‫االج � ��راءات حل�م��اي��ة ح �ق��وق ال�ع��ام�ل�ين‪،‬‬ ‫وح �م��اي��ة امل��واط �ن�ي�ن امل���س�ت�ف�ي��دي��ن من‬ ‫خدمات البلدية‪.‬‬

‫وزارة العمل تبدأ املرحلة الثانية‬ ‫من الحملة الوطنية للتشغيل‬ ‫ال�سبيل‪ -‬ع�صام مبي�ضني‬ ‫ت�ستعد وزارة العمل لإطالق احلملة الوطنية الثانية‬ ‫للت�شغيل الوطني‪ .‬وعقد يف الوزارة ام�س اجتماع برئا�سة‬ ‫االمني العام حمادة ابو جنمة؛ لال�ستعداد لإطالق حملة‬ ‫وطنية ج��دي��دة لت�شغيل الأردن �ي�ين يف جميع حمافظات‬ ‫و�ألوية اململكة‪.‬‬ ‫وت� أ�ت��ي ه��ذه احلملة بهدف تخفي�ض ﻣﻌﺪل اﻟﺒﻄﺎﻟﺔ‬ ‫ودﻋﻢ اﻟ�ﺸﺒﺎب ﻣﻦ ﺧﻼل توفري ﻓﺮ���ص ﻋﻤﻞ‪ ،‬ﺗﻮﻓﺮ ﻟهم‬ ‫حياة ﻛﺮﻤﻳﺔ‪ ،‬وا�ستكماال للحملة الوطنية االوىل التي‬ ‫اطلقتها وزارة العمل يف بداية العام‪.‬‬ ‫وقال ابو جنمة يف ت�صريحات �صحفية اليوم �إن احلملة‬ ‫اجلديدة تهدف اىل توفري فر�ص عمل حقيقية لتدريب‬ ‫وت�أهيل الباحثني االردنيني عن العمل؛ لإحاللهم مكان‬ ‫العمال الوافدين‪ ،‬م�ؤكداً �أن جميع اﻟﻔﺮ�ص حقيقية‪ ،‬وهي‬ ‫كوظيفة داﺋﻤﺔ ولي�ست م�ؤقتة ﻟﻜﻞ ﻣﻦ تﺜﺒﺖ كفاءته ﻲﻓ‬ ‫اﻻﻧﺨﺮاط ﺑﺎﻟﻌﻤﻞ‪ ،‬مبيناً �أن اﻻوﻟﻮﻳﺔ ﻲﻓ اﺤﻟ�ﺼﻮل ﻋﻠﻰ‬ ‫الوظيفة �ﺳﺘﻜﻮن ح�سب اال�سبقية ﻲﻓ اﻟﺘﻘﺪﻢﻳ‪.‬‬ ‫واك� ��د اب ��و جن �م��ة �أن ه ��ذه اﻟﻔﺮ� � ��ص ﻣﻦ اﻟﻌﻤﻞ هي‬ ‫ﺑﺎﻟﻘﻄﺎع اﺨﻟﺎ�� ��ص ﻓﻘﻂ‪ ،‬ول�ي����س ﺑﺎﻟﻘﻄﺎع اﻟﻌﺎم؛ ﻛﻮن‬ ‫ال�ت��وظ�ي��ف ﺑﺎﻟﻘﻄﺎع اﺤﻟﻜﻮﻣﻲ ﻳ�أﺗﻲ ﻣﻦ ﺧﻼل دﻳﻮان‬ ‫اﺨﻟﺪﻣﺔ املدنية اﺠﻟهة الوحيدة اﻤﻟ�ﺴ�ﺆوﻟﺔ ﻋﻦ ذلك‪.‬‬ ‫وجرى خالل االجتماع تق�سيم القطاعات الرئي�سية‬ ‫املنتجة واملولدة لفر�ص العمل التي متت زيارتها ب�شكل‬ ‫مكثف من قبل موظفي الت�شغيل؛ حل�صر فر�ص العمل‬ ‫احلقيقية ال�ت��ي يقبل عليها امل��واط��ن الأردين‪ ،‬وح�صر‬ ‫وت�سجيل �أ� �س �م��اء ال�ب��اح�ث�ين ع��ن ال�ع�م��ل‪ ،‬لتمكينهم من‬ ‫مقابلة �أ�صحاب العمل ب�شكل منظم‪ ،‬ومب��ا يتيح املجال‬ ‫�أم ��ام �أ��ص�ح��اب العمل م��ن اخ�ت�ي��ار الباحثني ع��ن العمل‪،‬‬ ‫بعيدا عن �أي اعتبارات �أخرى‪.‬‬ ‫وتركز احلملة ب�شكل خا�ص على الباحثني عن العمل‬ ‫م��ن اب �ن��اء امل�ن��اط��ق ال�ن��ائ�ي��ة وال�ب�ع�ي��دة يف ج �ي��وب ال�ف�ق��ر؛‬ ‫بهدف توفري فر�ص العمل لأبناء هذه املناطق‪ ،‬والعمل‬ ‫على رفع م�ستويات دخولهم وم�ستوياتهم املعي�شية لكافة‬ ‫فئات للمواطنني مع الرتكيز على فئات ال�شباب والفتيات‬ ‫يف ال�ف�ئ��ات ال�ع�م��ري��ة م��ا ب�ين ‪�� 25 – 18‬س�ن��ة‪ ،‬باعتبارهم‬ ‫الفئات الأك�ثر تعر�ضاً للتعطل عن العمل؛ ب�سبب عدم‬ ‫توفر اخلربات العملية لديه‪.‬‬ ‫ي�ش��ر اىل ان من�سقني م��ن وزارة العمل عملوا على‬ ‫�إع ��داد جميع املعلومات وال�ب�ي��ان��ات‪ ،‬وحت��دي��د احتياجات‬ ‫امل� ؤ���س���س��ات وال���ش��رك��ات اخل��ا��ص��ة م��ن االي ��دي ال�ع��ام�ل��ة يف‬ ‫خمتلف القطاعات يف كل حمافظات اململكة‪.‬‬ ‫وح���ض��ر االج �ت �م��اع م��دي��رو وموظــــــــــفو م��دي��ري��ات‬ ‫العمل والت�شغيل يف مركز ال��وزارة وحمـــــافظات و�ألوية‬ ‫اململكــــــــــة‪.‬‬

‫"األمانة" تطالب الحكومة بـ‪250‬‬ ‫مليون دينار وال بوادر للسداد‬ ‫ال�سبيل‪ -‬عهود حم�سن‬

‫وزارة البلديات‬

‫رفع املخصصات املالية ملجلسي األعيان والنواب‬ ‫ال�سبيل‪ -‬نبيل حمران‬ ‫زادت خم�ص�صات رئي�س جمل�س ال�ن��واب‬ ‫املالية للعام املقبل بن�سبة الربع مقارنة بالعام‬ ‫احل ��ايل ح�سب �أرق ��ام م���ش��روع ق��ان��ون امل��وازن��ة‬ ‫العامة لل�سنة املالية ‪ ،2014‬الذي �أقره جمل�س‬ ‫الوزراء يف ‪ 13‬ال�شهر احلايل‪.‬‬ ‫وب�ح���س��ب �أرق � ��ام م �� �ش��روع امل ��وازن ��ة‪ ،‬زادت‬ ‫خم�ص�صات رئي�س جمل�س ال �ن��واب م��ن ‪33.7‬‬ ‫�ألف دينار العام احلايل �إىل ‪� 42‬ألف دينار العام‬ ‫املقبل‪ .‬وزادت خم�ص�صات جمل�س النواب كذلك‬ ‫بن�سبة الربع؛ �إذ ارتفعت من ‪ 5‬ماليني دينار‬ ‫�إىل ‪ 6.3‬ماليني دينار ح�سب الأرق��ام ال��واردة‬ ‫يف م��وازن��ة العام املقبل‪ .‬وارتفعت خم�ص�صات‬ ‫رئي�س جمل�س الأعيان املالية للعام املقبل بنحو‬

‫‪ 17‬يف املئة‪ ،‬مقارنة مبخ�ص�صات العام احلايل؛‬ ‫�إذ زادت من ‪� 36‬ألف دينار العام احلايل �إىل ‪42‬‬ ‫ديناراً‪.‬‬ ‫فيما زادت خم�ص�صات جمل�س الأع �ي��ان‬ ‫بن�سبة ‪ 23‬يف املئة؛ �إذ ارتفعت من ‪ 2.5‬مليون‬ ‫ح�سب تقديرها يف م��وازن��ة العام احل��ايل‪� ،‬إىل‬ ‫‪ 3.1‬م�ل�اي�ي�ن دي �ن��ار ح���س��ب م �� �ش��روع م��وازن��ة‬ ‫العام املقبل‪ .‬وبذلك ترتفع ح�صة خم�ص�صات‬ ‫جم�ل���س��ي الأع� �ي ��ان وال� �ن ��واب ورئ�ي���س�ه�م��ا من‬ ‫م��وازن��ة جمل�س الأم ��ة للعام املقبل �إىل نحو‬ ‫ن�صف (‪ 48.22‬يف املئة)‪ ،‬موازنة املجل�س البالغة‬ ‫نحو ‪ 19.6‬مليون دينار‪ ،‬بينما كانت ح�صتهما‬ ‫‪ 40‬يف املئة من �إجمايل موازنة جمل�س الأم��ة‬ ‫للعام احلايل البالغة ‪ 17.6‬مليون دينار‪.‬‬ ‫ب��امل�ق��اب��ل‪ ،‬ف � �� ّإن امل�ب��ال��غ امل��ال�ي��ة املخ�ص�صة‬

‫لرواتب ومكاف�آت موظفي جمل�س الأمة ب�شقيه‬ ‫الأعيان والنواب بقيت على حالها تقريباً؛ �إذ‬ ‫زادت بن�سبة ‪ 1.8‬يف املئة‪.‬‬ ‫وبح�سب �أرقام املوازنة‪ ،‬ف� ّإن �إجمايل رواتب‬ ‫موظفي جمل�س الأم��ة بلغت ‪ 4.8775‬ماليني‬ ‫دي �ن��ار ال �ع��ام احل� ��ايل‪ ،‬ف�ي�م��ا خ�ص�ص م���ش��روع‬ ‫ق��ان��ون امل ��وازن ��ة م�ب�ل��غ ‪ 4.965‬م�لاي�ين دي�ن��ار‬ ‫كرواتب و�أجور ومك�آفات ملوظفي جمل�س الأمة‬ ‫العام املقبل‪.‬‬ ‫و� �س �ب��ق ل� �ل� �ن ��واب �أنّ � � �س� ��اووا روات �ب �ه��م‬ ‫التقاعدية ب��روات��ب ال� ��وزراء‪ ،‬ورف���ض��وا �إن�ه��اء‬ ‫اجل �م��ع ب�ي�ن روات �ب �ه ��م ال �ن �ي��اب �ي��ة وروات �ب �ه��م‬ ‫التقاعدية‪ ،‬وذلك يف �أثناء مناق�شتهم يف �أيلول‬ ‫املا�ضي لقانون م�شروع معدل لقانون التقاعد‬ ‫املدين‪.‬‬

‫عمال الكهرباء يعتصمون أمام النواب ويهددون‬ ‫بفصل الكهرباء عن اململكة‬ ‫ال�سبيل‪ -‬خليل قنديل‬ ‫�أك ��د نقيب ال�ع��ام�ل�ين يف ال�ك�ه��رب��اء عمر‬ ‫احلديد توجه عمال الكهرباء �إىل الإ�ضراب‬ ‫املفتوح عن العمل مب�شاركة جميع املوظفني‬ ‫من غرف الت�شغيل يف �شركة توليد الكهرباء‪،‬‬ ‫مبا �سي�ؤدي �إىل انقطاع الكهرباء عن اململكة‬ ‫يف ح��ال ال�ب��دء يف �إج� ��راءات ال�شركة يف �إن�ه��اء‬ ‫خدمات ‪ 200‬موظف �صدر م��ؤخ��را ق��رار من‬ ‫ال�شركة ب�إنهاء خدماتهم نتيجة ق��رار �شركة‬ ‫ال�سمرا توقيف ‪ 4‬وح��دات من �أ�صل ‪ 7‬وحدات‬ ‫يف حمطة احل�سني احلرارية‪.‬‬ ‫وق� ��ال احل ��دي ��د �إن ن �ق��اب��ة ال �ع��ام �ل�ين يف‬ ‫الكهرباء وجهت كتابا �إىل الرئي�س التنفيذي‬ ‫ل�شركة توليد الكهرباء �أ��ش�ع��روه م��ن خالله‬ ‫بقرار الإ�ضراب املفتوح‪ ،‬م�شريا �إىل �أن النقابة‬ ‫كانت حري�صة يف كل مرة على ا�ستمرار التيار‬ ‫ال�ك�ه��رب��ائ��ي‪ ،‬و�أن �ه��ا ك��ان��ت خ�ل�ال الإ� �ض��راب��ات‬ ‫ال�سابقة تقف �ضد �إطفاء �أي حمطة توليد من‬ ‫حمطات توليد الكهرباء‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف احلديد �أن حياة مئات العائالت‬ ‫الأردن� �ي ��ة ال ي�ستهان ب �ه��ا‪ ،‬م ��ؤك��دا �أن عمال‬ ‫ال�ك�ه��رب��اء ال ي�ب�ح�ث��ون ع��ن ام �ت �ي��ازات‪ ،‬و�إمن ��ا‬ ‫ي �ه��دف��ون لإن � �ق ��اذ م �� �ص�ير م �ئ ��ات ال �ع��ائ�لات‬ ‫الأردنية املهددة بالإلقاء �إىل ال�شارع‪ ،‬م�شريا‬

‫خا�صة‪ ،‬وثالثة �أرب��اع منها متتلك منازلها‬ ‫اخل��ا��ص��ة ح�سب �أرق ��ام تقرير ح��ال��ة الفقر‬ ‫لعام ‪ ،2010‬ال�صادر عن دائ��رة الإح�صاءات‬ ‫العامة‪.‬‬ ‫وح�سب التقرير‪ ،‬ف�إنّ ‪ 18.2‬يف املئة من‬ ‫الأ�سر الأ�شد فقرا (اخلمي�س الأول) متتلك‬ ‫��س�ي��ارة خ��ا��ص��ة ‪ 69.9‬يف امل�ئ��ة منها متتلك‬ ‫منزلها اخلا�ص‪ ،‬بينما متتلك ‪ 65.4‬يف املئة‬ ‫من الأ�سر الأكرث غنى (اخلمي�س اخلام�س)‬ ‫�سيارة خا�صة‪ ،‬و‪ 82.9‬منها متتلك منازلها‬ ‫اخلا�صة‪.‬‬

‫ق��ال ن��ائ��ب م��دي��ر امل��دي�ن��ة ل�ل���ش�ئ��ون امل��ال�ي��ة ب � أ�م��ان��ة عمان‬ ‫الكربى �سامر يا�سني �إن "الأمانة" جل�أت �إىل اقرتا�ض مبلغ‬ ‫‪ 40‬مليون دينار موجودة �أ�سا�ساً مب�شروع موازنة ‪ ،2013‬ب�ضمان‬ ‫وجود �شيكات بقيمة ‪ 40‬مليون دينار بح�ساب "الأمانة" لدى‬ ‫البنك املعني‪ ،‬وهو لي�س قر�ضاً باملعنى املايل‪ ،‬و�إمنا هو ت�سييل‬ ‫لقيمة ال�شيكات املوجودة لدى البنك وب�ضمانتها‪ ،‬لتتمكن من‬ ‫تقدمي اخلدمات املطلوبة منها‪.‬‬ ‫و�أك� � ��د لـ"ال�سبيل" �أن "الأمانة" جل� � ��أت �إىل خ �ي��ار‬ ‫االق�ت�را� ��ض؛ ل �ع��دم ت��وف��ر ال���س�ي��ول��ة ال �ك��اف �ي��ة ل��دي �ه��ا لإمت ��ام‬ ‫م�شاريعها اخلدمية واال�ستثمارية‪ ،‬حيث �إن املبالغ املح�صلة‬ ‫من املواطـــــــــنني ال توفر ال�سيولة املطلوبة لـ"الأمانة" للوفاء‬ ‫بالتزاماتـــــها املالية رغم التعاون الكبري منهم‪ ،‬يف ظل عجز‬ ‫احلكــــــــــومة عن الوفاء بديونها البالغة ‪ 250‬مليون‪ ،‬م�شرياً‬ ‫�إىل �أن "الأمانة" م��ا ت��زال حتى اللحظة حت��اور احلكومة؛‬ ‫لإي�ج��اد �آل�ي��ة ل�سدادها م��ع ع��دم وج��ود م� ؤ���ش��رات على انفراج‬ ‫قريب لأزمة الدَّين‪.‬‬ ‫وب�ي�ن ي��ا��س�ين �أن ق�ي�م��ة ال��دي��ون ال��داخ�ل�ي��ة امل�ترت�ب��ة على‬ ‫"الأمانة" ثابتة منذ ثالث �سنوات بقيـــــــمة ‪ 250‬مليــــــــون‪،‬‬ ‫ح �ي��ث ب � ��ادرت "الأمانة" يف وق ��ت ��س��اب�ـ�ـ�ـ�ـ�ـ�ـ�ـ�ـ��ق الق�ت�را� ��ض ‪61‬‬ ‫ملــــــــيون دينار؛ ل�سداد فوائد القرو�ض‪ ،‬والإبقاء على قيمتها‬ ‫ثابتة حلني �إي�ج��اد �سبل لتح�صيل ال��دي��ون على احلكومـــــــــة‬ ‫وامل��واط �ن�ي�ن‪ ،‬غ�ي�ر �أن ه ��ذه ال��و��س�ي�ل��ة مل ت�ع��د م�ق�ب��ول��ة ل��دى‬ ‫البنوك‪.‬‬ ‫ول �ف��ت �إىل �أن "الأمانة" ت��وج �ه��ت لإع � ��ادة هيكلــــــــــة‬ ‫قرو�ضــــــها‪ ،‬وب�ح��د �أق���ص��ى ‪ 250‬مليون م��ن ع��دة ب�ن��وك‪ ،‬على‬ ‫�شكل ائتـــــــالف وب�سعر ف��ائ��دة ث��اب��ت‪ ،‬ومل��دة ث�م��اين ��س�ن��وات؛‬ ‫لال�ستفادة من املهلة امل�صاحبة لإعادة هيكلة الديون يف �إعادة‬ ‫ترتيب البيت ال��داخ�ل��ي لـ"الأمانة"‪ ،‬و�إي �ج��اد ح�ل��ول عملية‬ ‫لــــــــ�سداد الديــــــون والقرو�ض دون اللجوء لبيع �أج��زاء من‬ ‫�أمالكـــــــها‪ ،‬كا�شــــــــفاً عن �إطالق "الأمانة" جملة من امل�شاريع‬ ‫اال�ستثــــــــمارية يف ع��ام ‪2014‬؛ لغايات �إي�ج��اد مــــــــ�صادر دخل‬ ‫رديفة لها ت�ساعـــــــدها يف �سداد ديونها‪ ،‬وتنفـــــــيذ م�شاريعها‬ ‫اخلدميــــــــة فدافع ال�ضرائب لي�س وح��ده املطالب ب�ســــــــداد‬ ‫ديون وقـــــــرو�ض "الأمانة"‪ ،‬و�إنهاء �أزمتها املالية رغم ارتفاع‬ ‫فا تـــــــورته‪.‬‬ ‫وكان جمل�س �أمانة عمان الكربى وافق يف جل�سته املا�ضية‬ ‫على تن�سيب اللجنة املالية املنبثقة من جمل�س �أمانة عمان‪،‬‬ ‫املت�ضمن املوافقة على �إعادة هيكلة قرو�ض �أمانة عمان‪ ،‬وبحد‬ ‫�أق�صى ‪ 250‬مليون من ع��دة بنوك على �شكل ائتالف وب�سعر‬ ‫ف��ائ��دة ث��اب��ت‪ ،‬ومل ��دة ث �م��اين � �س �ن��وات‪ ،‬ك�م��ا واف ��ق امل�ج�ل����س على‬ ‫اق�ترا���ض مبلغ ‪ 40‬مليون دي�ن��ار لتمويل عجز امل��وازن��ة لعام‬ ‫‪ 2013‬م��ع ف�ترة �سماح مل��دة ‪� 24‬شهرا‪ ،‬بحيث ت�ستحق الدفعة‬ ‫الأوىل يف عام ‪.2016‬‬

‫رفع املساعدات املالية لالجئني‬ ‫السوريني خالل الشتاء‬ ‫ال�سبيل– جناة �شناعة‬

‫اعت�صام �سابق للعمال‬

‫�إىل �أن النقابة ت�صدت لهذا امل�شروع منذ ‪2012‬‬ ‫وبعثت لرئي�س احلكومة عدة كتب لوقف قرار‬ ‫عمل بع�ض ال��وح��دات يف احل�سني احل��راري��ة‪،‬‬ ‫مطالبا احلكومة كونها متلك ‪ %49‬من �أ�سهم‬ ‫ال�شركة ب��إي�ج��اد ح��ل ل�ه��ذه امل�شكلة الناجتة‬ ‫عن رف�ض احلكومة مل�شاريع تطوير وحتديث‬ ‫امل�ح�ط��ة وا��س�ت��دام�ت�ه��ا‪ .‬وي�ع�ت��زم ع�م��ال �شركة‬ ‫توليد الكهرباء االعت�صام ظهر ال�ي��وم �أم��ام‬ ‫جمل�س النواب؛ احتجاجا على ق��رار ال�شركة‬

‫ق �ب��ل �أ� �س �ب��وع�ين ب�ف���ص��ل ‪ 200‬ع��ام��ل‪ ،‬وف�شل‬ ‫االجتماعات الأخ�ي�رة امل�ت�ع��ددة التي �أجرتها‬ ‫نقابة العاملني يف الكهرباء مع وزارة الطاقة‬ ‫و�إدارة �شركة توليد الكهرباء املركزية‪ ،‬والتي‬ ‫مل يتم التو�صل فيها �إىل نتيجة‪.‬‬ ‫وخ�ل�ال االعت�صام �سيتم عقد اج�ت�م��اع مع‬ ‫جل�ن�ت��ي ال�ع�م��ل وال �ط��اق��ة ووزي� ��ر ال�ع�م��ل ووزي ��ر‬ ‫الطاقة و�إدارة ال�شركة والنقابة؛ للبحث يف ق�ضية‬ ‫�إنهاء خدمات عمال ال�شركة لإيجاد حل جذري���.‬‬

‫�أعلنت اللجنة ال��دول�ي��ة لل�صليب الأح�م��ر �أن امل�ساعدات‬ ‫املالية املقدمة لأ�سر الالجئني ال�سوريني �ستزيد خالل �أ�شهر‬ ‫ال���ش�ت��اء م��ن ‪ 70‬دوالراً �إىل ‪ 310‬دوالرات‪ ،‬ب�ن��ا ًء ع�ل��ى حجـــــم‬ ‫الأ�سرة‪.‬‬ ‫وم��ن امل�ت��وق��ع �أن ت�ب��د�أ نحو �أل��ف �أ� �س��رة م��ن الالجئــــــــني‬ ‫ال�سوريـــــــني با�ستخـــــــدام بطاقـــــــات ��ص��رف �آيل ل�ســــــحب‬ ‫الأموال املخ�صــــــ�صة لها‪� ،‬ضمن برنامج امل�ساعـــــــدات النــــــقدية‬ ‫الذي �أطلقته اللجنة نهاية الـــــــ�شهر املا�ضي يف املفــــــرق‪.‬‬ ‫امل���س��ؤول يف اللجنة حكمت ��ش��راب��ي لفت �إىل �أن برنامج‬ ‫امل �� �س��اع��دات ال �ن �ق��دي��ة مي �ن��ح امل���س�ت�ف�ي��دي��ن �أك�ث��ر م ��ن جم��رد‬ ‫م�ساعدات قد ي��رون �أنها غري منا�سبة الحتياجاتهم‪ ،‬ف� ً‬ ‫ضال‬ ‫عن كونه ي�صون كرامة النا�س ومينحهم الفر�صة ليحددوا‬ ‫ب�أنف�سهم الأ�شياء التي يحتاجونها‪.‬‬ ‫ويهدف الربنامج املزمع تنفيذه على مدى �ستة �أ�شهر �إىل‬ ‫حتمل نفقات ال تغطيها‬ ‫م�ساعدة الالجئني ال�سوريني على ُّ‬ ‫�آليات الإغاثة الأخ��رى؛ �إذ يواجه غالبيتهم م�شكالت تتعلق‬ ‫بتلبية االحتياجات الأ�سا�سية‪.‬‬

‫الحكومة ترصد ‪ 3‬ماليني دينار لالحتفاالت واملهرجانات لـ"الخارجية"‬ ‫ال�سبيل‪ -‬ع�صام مبي�ضني‬ ‫�أر�صدت احلكومة ثالثة ماليني‬ ‫دي �ن��ار ل � ��وزارة اخل��ارج �ي��ة؛ لتغطية‬ ‫ت �ك �ل �ف��ة امل� �ه ��رج ��ان او االح� �ت� �ف ��االت‬ ‫الوطنية يف خمتلف مواقع ال�سفارات‬ ‫خالل ال�سنوات الثالث املقبلة‪.‬‬ ‫وامللفت �أن �إر�صاد هذه املبالغ جاء‬ ‫لأول مرة؛ حيث �إنه يف العام املا�ضي‬ ‫مل تر�صد خم�ص�صات للمهرجانات‬ ‫واالح� �ت� �ف ��االت‪ ،‬وق ��د ج� ��اءت يف ظل‬ ‫الأزمة االقت�صادية التي يعاين منها‬ ‫البلد‪.‬‬ ‫امل��دي��ون �ي��ة ال �ع��ام��ة ��س�ت���ص��ل يف‬ ‫نهاية العام املقبل ‪ 21.3‬مليار دينار‪،‬‬ ‫م �ق��ارن��ة م��ع ‪ 19.2‬م�ل�ي��ار دي �ن��ار مع‬ ‫نهاية العام احلايل وفقا لأرقام �إعادة‬ ‫التقدير لل�سنة املالية ‪ ،2013‬والعجز‬ ‫ع ��ن مت��وي��ل ال �ع �ج��ز امل�ت�ب�ق��ي امل �ق��در‬ ‫بنحو ‪ 2,233‬مليار دينار من خالل‬

‫االقرتا�ض الداخلي واخلارجي‪.‬‬ ‫م��ن جهة �أخ��رى‪ ،‬وبح�سب بنود‬ ‫املوازنة العامة‪ ،‬ف�إنه من املتوقع �أن‬ ‫يكلف بناء قن�صلية عامة يف ا�سطنبول‬ ‫‪ 800‬الف دينار خ�ص�صت للعام املقبل‬ ‫‪� 490‬ألف دينار‪ ،‬بينما �سيكلف �إن�شاء‬ ‫مبانٍ لل�سفارة الأردنية يف �إ�سالم �أباد‬ ‫مليوناً وخم�سمئة الف دينار بح�سب‬ ‫تقديرات املوازنة العامة للعام املقبل‪.‬‬ ‫واكتمل بناء منزل فخم لرئي�س‬ ‫البعثة الدبلوما�سية يف �إم ��ارة دبي‬ ‫يف الإم� ��ارات العربية امل�ت�ح��دة بنحو‬ ‫مليون وثالثمئة �ألف دينار‪.‬‬ ‫و�أن�ف�ق��ت احلكومة ع�بر امل��وازن��ة‬ ‫ال �ع��ام��ة امل��و� �ض��وع��ة م��ن ق �ب��ل وزارة‬ ‫املالية ‪� 699.231‬ألف دينار على نف�س‬ ‫م�شروع بناء املنزل‪ ،‬وب��د�أت الدفعات‬ ‫بالتوايل منذ ع��ام ‪� 2009‬إىل ‪،2013‬‬ ‫ع �ل �م �اً �أن م �ق��ر ال �� �س �ف��ارة الأردن� �ي ��ة‬ ‫الرئي�س يف الإمارات العربية املتحدة‬

‫كائن يف العا�صمة ابو ظبي‪.‬‬ ‫ويف نف�س املوازنة ارتفعت نفقات‬ ‫ال �� �س �ف��ارات الأردن� �ي ��ة يف اخل ��ارج من‬ ‫‪ ،32581092‬عام ‪� 2011‬إىل ‪34951000‬‬ ‫مليون دينار يف موازنة العام املا�ضي‪.‬‬ ‫يذكر �أن �أع��داد ال�سفارات ارتفع‬ ‫من ‪� 52‬سفارة عام ‪� 2009‬إىل ‪ 55‬عام‬ ‫‪ ،2013‬وهذه النفقات جاءت يف خ�ضم‬ ‫ق �ي��ام احل �ك��وم��ة ب�ت�ط�ب�ي��ق �إج � ��راءات‬ ‫ت �ق �� �ش��ف � � �ص� ��ارم؛ وذل � ��ك ل �ل �ح��د م��ن‬ ‫النفقات الر�أ�سمالية‪.‬‬ ‫وق��ررت احلكومة يف �إجراءتها‬ ‫ال �ت �ق �� �ش �ف �ي��ة م �ن��ع �� �ش ��راء امل��رك �ب��ات‬ ‫والأث� � � ��اث ل �ل �م � ؤ�� �س �� �س��ات امل���س�ت�ق�ل��ة‬ ‫وال��وزارات‪ ،‬ودمج الهيئات امل�ستقلة‬ ‫امل�ت���ش��اب�ه��ة يف ال �ع �م��ل‪� ،‬إ� �ض��اف��ة �إىل‬ ‫م�ن��ع ال���س�ف��ر ل �ل��وزراء وامل���س��ؤول�ين‬ ‫يف الدولة �إال لل�ضرورة الق�صوى‪،‬‬ ‫ف���ض�ل ً‬ ‫ا ع��ن تخفي�ض ق�ي��م ف��وات�ير‬ ‫ال � �ك � �ه ��رب ��اء وامل � � � ��اء وامل � �ح� ��روق� ��ات‬

‫وال�ضيافة يف الدوائر الر�سمية‪،‬‬ ‫وت�ضمن ال �ق��رار ت��أج�ي��ل العمل‬ ‫بالعطاءات غري املحالة؛ وذل��ك من‬ ‫ب��اب �سيا�سة تر�شيد النفقات واحلد‬ ‫منها‪� ،‬إ�ضافة �إىل �إي�ق��اف التعيينات‬ ‫يف جميع ال� ��وزارات با�ستثناء وزارة‬ ‫الرتبية والتعليم وال�صحة‪.‬‬ ‫وي� �ج� �م ��ع م� ��راق � �ب� ��ون ع� �ل ��ى �أن‬ ‫بع�ض ال�سفراء الأردن�ي�ين يف اخلارج‬ ‫ال �ع��ام �ل�ين يف ‪ 55‬ب�ع�ث��ة دب�ل��وم��ا��س�ي��ة‬ ‫ي �غ �ط��ون م���س��اح��ة ت �ع��ادل ن �ح��و ثلث‬ ‫دول العامل‪ ،‬يكونون يف دول ال توجد‬ ‫ع�لاق��ات وا��س�ت�ث�م��ارات �أردن �ي��ة فيها‪،‬‬ ‫وال وج��ود لأردن�ي�ين يعملون هناك؛‬ ‫وبالتايل ال �ضرورة لوجودهم هناك‪.‬‬ ‫وتناهز ميزانية وزارة اخلارجية‬ ‫‪ 30‬مليون تقريبا لنحو ‪� 51‬سفارة‬ ‫و‪ 51‬مكتباً و‪ 51‬منز ًال و‪ 62‬قن�صلية‬ ‫فخرية‪ ،‬ورغم �أن هذا املبلغ ال يقارن‬ ‫مبوازنات دول اخ��رى‪� ،‬إال �أن��ه ي�شكل‬

‫عبئاً على موازنة االردن‪ ،‬بل �إن هناك‬ ‫م��ن يذهب اىل ح��د اعتبارها تكلفة‬ ‫ك �ب�ي�رة‪ ،‬وي �ج��ب �أن ي��وازي �ه��ا م ��ردود‬ ‫مايل و�سياحي على الوطن‪ ،‬يقرتب‬ ‫من ه��ذه املاليني التي ت�صرف على‬ ‫الأقل‪.‬‬ ‫و ُي�ح��اج��ج منتقدو ه��ذا الو�ضع‬ ‫ب � � ��أن ال� ��� �س� �ف ��راء وال��دب �ل��وم��ا� �س �ي�ي�ن‬ ‫�أ�صبحوا يعتقدون �أن دورهم يقت�صر‬ ‫على الإج ��راءات الإداري ��ة الر�سمية‪،‬‬ ‫والربوتوكولية الروتينية اليومية‬ ‫املنوطة بهم‪ ،‬فينعمون بحياة رغيدة‬ ‫و�سياحية‪ ،‬ومعهم عائالتهم‪.‬‬ ‫يف املقابل وباجلانب الآخ��ر من‬ ‫ك�ف�ت��ي امل� �ي ��زان‪ ،‬ه �ن��اك م��ن ي ��رى �أن‬ ‫الأو� �ض��اع امل��ادي��ة املتدنية لل�سفارات‬ ‫ت�ؤثر �سلباً يف جممل �أداء العاملني يف‬ ‫دول يرتفع فيها الت�ضخم وتكاليف‬ ‫املعي�شة اىل م�ستويات قيا�سية‪ ،‬خا�صة‬ ‫بع�ض دول اخلليج العربي و�أوروبا‪.‬‬

‫وي ��ؤك��د �أ��ص�ح��اب ه��ذا ال ��ر�أي �أن‬ ‫ال�ع�م��ل ع�ل��ى ال�ت��وا��ص��ل م��ع امل��واط��ن‬ ‫الأردين يف اخل � � ��ارج وا� �س �ت �ق �ط��اب‬ ‫اجل �ه��ات اال��س�ت�ث�م��اري��ة‪ ،‬ال ي�ك��ون �إال‬ ‫بعد تن�شيط ال�سفارات؛ لتخلع الدور‬ ‫الروتيني الربوتوكويل‪ ،‬وتبتعد عن‬

‫البريوقراطية التي ما تزال ت�سيطر‬ ‫على بع�ض ال�سفارات يف دول مهمة‪،‬‬ ‫خ��ا� �ص��ة يف ظ��ل � �س �ب��اق حم �م��وم بني‬ ‫ال�سفارات يف هذه الدول نحو توزيع‬ ‫كعكة ج�ل��ب اال��س�ت�ث�م��ارات وال���س�ي��اح‬ ‫وت�أمني فر�ص العمل‪.‬‬


‫‪6‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫الأحد (‪ )24‬ت�شرين الثاين (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2486‬‬

‫نقيب املهندسني الزراعيني ينتقد‬ ‫األداء االقتصادي للحكومة‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫قال نقيب املهند�سني الزراعيني املهند�س حممود ابو غنيمة‬ ‫�إن الأداء االقت�صادي للحكومة احلالية اعتمد وب�شكل كلي على‬ ‫جيب املواطن‪ ،‬واعتربها احلل ال�سحري للم�شاكل االقت�صادية‬ ‫التي تعاين منها اململكة‪ ،‬ويعتقد �أن ه��ذه احلكومة ف�شلت كما‬ ‫ف�شلت �سابقاتها وارتفعت املديونية يف عهدها بدل ان تنخف�ض‬ ‫ل�صالح املواطن‪.‬‬ ‫وا��ض��اف اب��و غنيمة ان املت�صفح لقيم م��وازن��ة ال�ع��ام ال�ق��ادم‬ ‫�سيعلم ان نهج احلكومة االقت�صادي احل��ايل امن��ا هو ا�ستكمال‬ ‫ل���س�ي��ا��س��ات اق �ت �� �ص��ادي��ة ��س��اب�ق��ة ف��ا��ش�ل��ة مت��ام��ا مت ت�ن�ف�ي��ذه��ا من‬ ‫احل�ك��وم��ات ال���س��اب�ق��ة‪ ،‬ومل تنتج ��س��وى اف �ق��ار ممنهج للمواطن‬ ‫االردين‪ ،‬فكيف يعقل ل�سيا�سة اقت�صادية اعتمدت على �سيا�سة‬ ‫التحرير وال�ت�ع��ومي و�صدعت ر�ؤو���س امل��واط�ن�ين يف حجم الوفر‬ ‫الذي �سنتج عن هذه ال�سيا�سات‪ ،‬واملتمثل برفع �أ�سعار املحروقات‪،‬‬ ‫ورفع ا�سعار الكهرباء التي تقدر بنحو ‪ 600‬مليون دينار‪ ،‬ثم مل‬ ‫تنعك�س هذه املبالغ التي ُجبِيت من جيوب املواطنني على موازنة‬ ‫العام القادم‪ ،‬بل زادت املديونية! واالنكى من ذلك ان حجم هذه‬ ‫ال��زي��ادة ج��اء يف ميزانيات امل�ؤ�س�سات امل�ستقلة التي باتت ت�شكل‬ ‫دولة داخل دولة‪.‬‬ ‫وذك��ر اب��و غنيمة ان ل�سان احلكومة ج��ف وه��و يتحدث عن‬ ‫اال�صالح بالعموم‪ ،‬وعن اال�صالح االقت�صادي باخل�صو�ص‪ ،‬وكان‬ ‫املواطن االردين يعتقد ان م�سرية اال�صالح بكاملها ت�سري ببطء‪،‬‬ ‫لكنه اليوم بات مقتنعاً ان هذه امل�سرية لي�ست متوقفة‪ ،‬بل ت�سري‬ ‫اىل العك�س!‬

‫‪ 50‬مهندس ًا يشاركون يف امللتقى‬ ‫الهندسي السعودي األردني‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫� �ش��ارك وف��د م��ن ن�ق��اب��ة امل�ه�ن��د��س�ين ي�ضم ‪ 50‬مهند�سا يف‬ ‫امللتقى الهند�سي ال�سعودي االردين ال�ث��اين ال��ذي �سيتعقده‬ ‫الهيئة ال�سعودية للمهند�سني ونقابة املهند�سني يف الريا�ض يف‬ ‫االول والثاين من كانون الأول املقبل‪.‬‬ ‫وقال نقيب املهند�سني رئي�س احتاد املهند�سني العرب عبد‬ ‫اهلل عبيدات �إن النقابة تعقد �آم��ا ًال كبرية على امللتقى الذي‬ ‫ي��أت��ي ترجمة مل��ذك��رة التفاهم امل��وق�ع��ة ب�ين الهيئة ال�سعودية‬ ‫ونقابة املهند�سني‪.‬‬ ‫وا�ضاف يف ت�صريح �صحفي �أن النقابة حر�صت من خالل‬ ‫م�شاركتها يف اع��داد برنامج امللتقى‪ ،‬على ان ي�ك��ون ذا فائدة‬ ‫تنعك�س �إي �ج��اب��ا ع�ل��ى ال�ق�ط��اع ال�ه�ن��د��س��ي االردين وامل�ه�ن��د���س‬ ‫االردين‪ ،‬وذل��ك من خ�لال حر�صه على متثيل اك�بر ع��دد من‬ ‫الهيئات النقابية‪ ،‬وخ��ا��ص��ة ال�شعب و��ل�ل�ج��ان وهيئة املكاتب‬ ‫الهند�سية ور�ؤ�ساء فروع النقابة‪.‬‬ ‫وا��ش��ار عبيدات اىل ان��ه م��ن امل��أم��ول ان ي ��ؤدي امللتقى اىل‬ ‫�شراكة حقيقية ت�ساهم يف ت�شغيل املهند�سني االردنيني‪ ،‬وقيام‬ ‫��ش��راك��ات هند�سية يف جم��ال ال�ع�م��ل اال��س�ت���ش��اري وامل �ق��اوالت‪،‬‬ ‫ومتكني جلان النقابة العاملة يف ال�سعودية من القيام بعملها‬ ‫يف خدمة املهند�سني االردنيني العاملني يف ال�سعودية‪.‬‬ ‫وبني انه من امل�أمل اي�ضا من امللتقى ان يتم التو�صل اىل‬ ‫االع�ت�راف املتبادل بالدرجات الهند�سية املن�صو�ص عليها يف‬ ‫نظام االعتماد والت�أهيل بني النقابة والهيئة ال�سعودية‪.‬‬ ‫واو� �ض��ح ان��ه �سيتم على هام�ش امللتقى عقد ل �ق��اءات بني‬ ‫جم�ل����س ال �ن �ق��اب��ة وامل �ه �ن��د� �س�ين االردن� �ي�ي�ن ال �ع��ام �ل�ين يف ج��دة‬ ‫واملنطقة ال�شرقية‪.‬‬

‫التيار السلفي يقيم أسبوع نصرة‬ ‫األسري يف معان‬ ‫معان‪ -‬براء �صالح‬ ‫�أع�ل��ن التيار ال�سلفي يف م�ع��ان اق��ام��ة ا�سبوع ن�صرة اال��س�ير يف‬ ‫مدينة احلجاج ابتدا ًء من م�ساء ام�س ال�سبت؛ للمطالبة باالفراج‬ ‫عن ذوي��ه املعتقل يف العراق ابراهيم غنيم‪ ،‬واملعتقل يف االردن عبد‬ ‫الفتاح ابو ظهري‪.‬‬ ‫وق��ال �أح��د قيادات التيار ال�سلفي لـ"ال�سبيل"‪�" :‬سلكنا جميع‬ ‫و�سائل احل��وار م��ع امل�س�ؤولني يف ��ش��أن اال� �س��رى‪ ،‬ولكن دون فائدة‪،‬‬ ‫ا�ضافة اىل ف�شل كل الوعود من قبل احلكومة التي كانت دون جدوى‪،‬‬ ‫وقد ظننا ان االمور او�شكت على االنتهاء" ‪-‬وفق قوله‪.-‬‬ ‫م��ن جهة �أخ ��رى‪ ،‬دع��ا التيار ال�سلفي جميع وج�ه��اء م�ع��ان اىل‬ ‫التدخل؛ للمطالبة باالفراج عن املعتقلني‪ ،‬كما قاموا بحملة توزيع‬ ‫للمن�شورات‪ ،‬ذكروا فيها احاديث نبوية يف احل�ض على ن�صرة املظلوم‬ ‫واال�سري‪.‬‬ ‫ويذكر ان املعتقل ابراهيم غنيم يف �سجون العراق‪ ،‬اعتقل بتهمة‬ ‫الدخول غري امل�شروع منذ عام ‪� ،2003‬أما املعتقل عبد الفتاح �أبو ظهري‬ ‫فقد اعتقل قبل قرابة ال�سنة خالل توجهه اىل �سوريا‪ ،‬وقد نظم عدد‬ ‫من الفعاليات للمطالبة باالفراج عنهما يف ال�سابق‪.‬‬

‫حملة أمنية يف منطقة نزال‬ ‫لضبط مروجي ومتعاطي املخدرات‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫نفذ العاملون يف ادارة مكافحة امل�خ��درات حملة خا�صة‬ ‫يف منطقة حي نزال‪ ،‬وعلى مدار عدة ايام بعد ورود عدد من‬ ‫ال�شكاوى واملعلومات حول وجود جمموعات من اال�شخا�ص‬ ‫تن�شط يف املنطقة برتويج وتعاطي امل��واد امل�خ��درة‪ ،‬ومتكنوا‬ ‫خالل احلملة من �إلقاء القب�ض على ‪ 6‬ا�شخا�ص من مروجي‬ ‫تلك املواد وع�شرة �آخرين من املتعاطني لها‪.‬‬ ‫واكد املركز االعالمي �أن مرتبات االدارة عملت على مدار‬ ‫ايام احلملة على جمع املعلومات اال�ستخباراتية؛ للت�أكد من‬ ‫تلك املعلومات ليتم بعد الت�أكد من قيام �ستة ا�شخا�ص برتويج‬ ‫تلك امل��واد يف املنطقة‪ ،‬تتبعهم ومراقبتهم حل�ين �ضبطهم‬ ‫متلب�سني باجلرم امل�شهود يف �أثناء عمليات البيع والت�سليم‪،‬‬ ‫و�ضبط امل��واد املخدرة بحوزتهم‪ ،‬كما مت �إلقاء القب�ض على‬ ‫ع�شرة �أ�شخا�ص �آخ��ري��ن ممن ثبت تعاطيهم امل��واد املخدرة‪،‬‬ ‫ومت حتويل اال�شخا�ص املقبو�ض عليهم ملدعي ع��ام حمكمة‬ ‫امن الدولة‪ ،‬بعد �إنهاء التحقيقات الالزمة معهم‪.‬‬ ‫وي ��ؤك��د امل��رك��ز �أن ادارة مكافحة امل �خ��درات م�ستمرة يف‬ ‫تنفيذ مثل تلك احلمالت اخلا�صة يف خمتلف املناطق التي‬ ‫ترد مالحظات و�شكاوى حول وجود ن�شاط لرتويج وتعاطي‬ ‫املواد املخدرة فيها‪ ،‬داعية االخوة املواطنني �إىل عدم الرتدد‬ ‫و�إبالغ اجلهات املعنية ب�أي مالحظات تردهم قد تفيد �إدراة‬ ‫مكافحة امل�خ��درات يف �إل�ق��اء القب�ض و�ضبط كل من يحاول‬ ‫ترويج مثل تلك املواد بني افراد املجتمع‪.‬‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫راصد‪ :‬مذكرة حجب الثقة عن الحكومة لم تسجل رسمي ًا‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ان�شغل جمل�س النواب يف الأ�سبوع‬ ‫ال �ث��ال��ث م ��ن أ�ع � �م ��ال دورت� � ��ه ال �ع��ادي��ة‬ ‫الأوىل ب��ا� �س �ت �ك �م��ال ان� �ت� �خ ��اب جل��ان��ه‬ ‫ال��دائ �م��ة‪ ،‬يف ال��وق��ت ال ��ذي أ�ث� ��ارت فيه‬ ‫ن�ت��ائ��ج ان�ت�خ��اب��ات امل�ق��اع��د ال�ق�ي��ادي��ة يف‬ ‫تلك اللجان خالفات ال ت��زال مكتومة‬ ‫و��ص��ام�ت��ة‪ ،‬ق��د ت��دف��ع ب �ن��واب غا�ضبني‬ ‫وحمتجني �إما لال�ستقالة من ع�ضوية‬ ‫ال �ل �ج��ان‪� ،‬أو اال� �س �ت �ق��ال��ة م��ن ع�ضوية‬ ‫ك�ت��ل ب��رمل��ان�ي��ة‪ ،‬وم��ن امل��رج��ح �أن تظهر‬ ‫نتائج ح��االت الغ�ضب والإحتجاج على‬ ‫نتائج االن�ت�خ��اب��ات ال��داخ�ل�ي��ة يف بع�ض‬ ‫اللجان الدائمة قريباً يف حال مل تنجح‬ ‫و�ساطات نيابية باحتواء حالة الغ�ضب‬ ‫واالحتجاج تلك‪.‬‬ ‫وجاء يف تقرير لـ «را�صد الربملان»‬ ‫�أن هذه املعطيات الأولية ال�ستحقاقات‬ ‫ن�ت��ائ��ج ان�ت�خ��اب��ات ال�ل�ج��ان ال��دائ �م��ة قد‬ ‫يكون لها ا�ستحقاقات أ�خ��رى قد تدفع‬ ‫ب�ن��واب أ�خ��ري��ن لال�ستقالة م��ن كتلهم‬ ‫النيابية وت�شكيل كتلة نيابية جديدة‪،‬‬ ‫وهو االحتمال الذي رجح حدوثه نواب‬ ‫من كتل خمتلفة‪.‬‬ ‫و��س�ج��ل جمل�س ال �ن��واب يف أ�ع�م��ال‬ ‫�أ�سبوعه الثالث �أول حادثة من نوعها يف‬ ‫تاريخ احلياة الربملانية الأردنية‪ ،‬عندما‬ ‫قام النائب عو�ض كري�شان «ع�ضو كتلة‬ ‫وط��ن» مب�سح حمتويات اللوح اخلا�ص‬ ‫ب�ف��رز ن�ت��ائ��ج ان�ت�خ��اب��ات جل�ن��ة ال���ش��ؤون‬ ‫اخل��ارج �ي��ة؛ اح�ت�ج��اج�اً م�ن��ه ع�ل��ى ع��دم‬ ‫ت�ف��ري��غ ن�ت��ائ��ج ال �ب �ط��اق��ات االن�ت�خ��اب�ي��ة‬ ‫ب �� �ش �ك��ل وا� � �ض� ��ح‪ ،‬مم ��ا ا� �ض �ط��ر ب�ل�ج�ن��ة‬ ‫االنتخاب والفرز �إىل �إعادة فرز النتائج‬ ‫م��رة أ�خ��رى‪ ،‬وتعترب ه��ذه احل��ال��ة التي‬ ‫�أقدم عليها النائب من احلاالت النادرة‬ ‫جداً التي ت�شهدها برملانات عاملية‪.‬‬ ‫�إن ح��ادث��ة م�سح حم�ت��وي��ات ال�ل��وح‬ ‫اخل��ا���ص بفرز نتائج انتخابات اللجنة‬ ‫ت���ش�ك��ل خم��ال�ف��ة لأح �ك��ام امل� ��ادة (‪)165‬‬ ‫من النظام الداخلي‪ ،‬والتي تن�ص «مع‬ ‫مراعاة �أحكام املادة (‪ )90‬من الد�ستور‪،‬‬ ‫ي �ح��ق ل�ل�م�ج�ل����س جت�م�ي��د ع���ض��وي��ة كل‬ ‫م��ن ي�سيء بالقول �أو الفعل �أو بحمل‬

‫حادثة م�سح اللوح‬ ‫خمالفة للنظام‬

‫الداخلي و�ضغط نيابي‬

‫لرتاجع احلكومة عن‬ ‫توقيتها‬

‫اللجنة املالية تخ�ص�ص‬ ‫بريدا �إلكرتونيا‬

‫للتوا�صل مع املواطنني‬ ‫وم�ؤ�س�سات املجتمع‬ ‫املدين‬

‫النواب امل�ستقلون مل‬

‫يح�صلوا على �أي مقعد‬

‫ال�سالح حتت القبة �أو يف �أروقة املجل�س‬ ‫ب��امل��دة ال�ت��ي ي��راه��ا م�ن��ا��س�ب��ة‪ ،‬وبالنظر‬ ‫�إىل ج���س��ام��ة ك��ل ف�ع��ل ع�ل��ى ح ��دة‪ ،‬بعد‬ ‫اال�ستئنا�س بر�أي اللجنة القانونية»‪.‬‬ ‫و�سجل املجل�س يف �أعمال ا�سبوعه‬ ‫ال �ث��ال��ث خ �ط ��وة م �ت �ق��دم��ة يف ��س�ي��اق‬ ‫ال�ت��وا��ص��ل م��ع امل��واط�ن�ين وم�ؤ�س�سات‬ ‫امل �ج �ت �م��ع امل � ��دين؛ ع �ن��دم��ا خ���ص���ص��ت‬ ‫اللجنة املالية يف املجل�س النواب بريدا‬ ‫إ�ل �ك�ترون �ي��ا خ��ا� �ص��ا ل�ل�ت��وا��ص��ل م�ع�ه��ا‪،‬‬ ‫و�إر�سال املقرتحات من قبل م�ؤ�س�سات‬ ‫امل�ج�ت�م��ع امل ��دين وامل��واط �ن�ين‪ ،‬وتنظر‬ ‫اللجنة وف��ق أ�ح�ك��ام النظام الداخلي‬ ‫بكافة م�شاريع القوانني املالية و�أهمها‬ ‫امل��وازن��ة ال�ع��ام��ة وم��وازن��ات ال��وح��دات‬ ‫احلكومية وال��رق��اب��ة على تطبيقها‪،‬‬ ‫ودرا�سة احل�سابات اخلتامية للوزارات‬ ‫وال� ��دوائ� ��ر وامل ��ؤ� �س �� �س��ات وال ��وح ��دات‬ ‫احل �ك��وم �ي��ة‪ ،‬و�أي �� �ض �اً درا�� �س ��ة ت�ق��اري��ر‬ ‫دي � ��وان امل �ح��ا� �س �ب��ة وم� ��وازن� ��ات �أم��ان��ة‬ ‫ع�م��ان ال�ك�برى وال�ب�ل��دي��ات الرئي�سية‬ ‫الكربى‪� ،‬إ�ضافة �إىل درا�سة القوانني‬ ‫امل ��ال� �ي ��ة ال� �ت ��ي ل� �ه ��ا ع�ل�اق ��ة ب ��زي ��ادة‬ ‫ال � � ��واردات �أو ال �ن �ف �ق��ات �أو ان�ق��ا��ص�ه��ا‬

‫ودرا�سة املديونيـة العامة للدولة‪.‬‬ ‫وت� ��أت ��ي خ �ط��وة ت�خ���ص�ي����ص ب��ري��د‬ ‫�إلكرتوين للجنة ان�سجاماً مع تو�صيات‬ ‫«را��ص��د» التي �أعلنها يف تقريره الأول‬ ‫عن �أداء املجل�س يف الدورة غري العادية‪،‬‬ ‫والتي ت�ضمنت �أن يتم « م�أ�س�سة االت�صال‬ ‫م ��ع امل �ج �ت �م��ع م ��ن خ �ل��ال ت�خ���ص�ي����ص‬ ‫م��وق��ع �إل � �ك �ت�روين خ��ا���ص ل �ك��ل جلنة‬ ‫نيابية دائ �م��ة؛ لتتمكن م��ن التوا�صل‬ ‫مع املواطنني ور�سائلهم ومالحظاتهم‬ ‫حول م�شاريع القوانيني املعرو�ضة امام‬ ‫كل جلنة»‪ ،‬كما مت تعيني م�ست�شار للجنة‬ ‫املالية مل�ساعدتها يف حتليل حمتويات‬ ‫املوازنة العامة للدولة‪ ،‬يف خطوة ت�أتي‬ ‫�أي���ض�اً ان�سجاماً م��ع تو�صيات «را��ص��د»‬ ‫التي اعلنها يف تقريره الأول عن �أداء‬ ‫املجل�س يف ال��دورة غري العادية الأوىل‪،‬‬ ‫وال�ت��ي ت�ضمنت «ب�ن��اء ج�ه��از ا�ست�شاري‬ ‫فعال ي�ساعد النواب على فهم امل�شكالت‬ ‫وتقدمي ت�صورات للأولويات واق�تراح‬ ‫احللول وخا�صة يف البعد القانوين»‪.‬‬ ‫و�شهد املجل�س يف �أع�م��ال �أ�سبوعه‬ ‫ال�ث��ال��ث ح��راك �اً نيابياً ب��اجت��اه ال�ضغط‬ ‫على احلكومة لإعادة النظر بالتوقيت‪،‬‬

‫وظهر هذا احل��راك النيابي من خالل‬ ‫ت �ق��دمي ال �ن��ائ��ب خ�ل�ي��ل ع�ط�ي��ة مل���ش��روع‬ ‫اقرتاح بقانون حول التوقيت ال�شتوي‪،‬‬ ‫وقدمت النائب روىل احل��روب مذكرة‬ ‫�شخ�صية لرئي�س الوزراء حول التوقيت‬ ‫ال�شتوي‪ ،‬فيما كان النائب زكريا ال�شيخ‬ ‫ق��د ��س�ج��ل �أول ا� �س �ت �ج��واب يف ال� ��دورة‬ ‫ال�ع��ادي��ة الأوىل لرئي�س ال� ��وزراء حول‬ ‫�أ�سباب وم�بررات �إ�صرار احلكومة على‬ ‫العمل بالتوقيت ال�شتوي‪.‬‬ ‫و�سجل (‪ )5‬نواب ر�سمياً(‪� )6‬أ�سئلة‬ ‫ط �ي �ل��ة الأ�� �س� �ب ��وع ال �ث��ال��ث م ��ن ال � ��دورة‬ ‫العادية الأوىل‪ ،‬فقد �سجل النائب خليل‬ ‫عطيه �س�ؤالني‪ ،‬و�سجل كل من النواب‬ ‫جمال قموه‪ ،‬خري �أبو �صعيليك‪ ،‬زكريا‬ ‫ال�شيخ‪ ،‬و أ�جم��د �آل خطاب � �س ��ؤا ًال لكل‬ ‫واحد منهم‪ ،‬ومت ت�سجيل (‪ )3‬مذكرات‬ ‫ر�سمية‪ ،‬اثنتان قدمتهما ب�شكل �شخ�صي‬ ‫ال�ن��ائ��ب روىل احل ��روب ح��ول التوقيت‬ ‫ال�شتوي‪ ،‬و�إع �ف��اء املغرتبني الأردن�ي�ين‬ ‫من الغرامات املرتتبة عليهم‪ ،‬واملذكرة‬ ‫ال �ث��ال �ث��ة وق �ع �ه��ا (‪ )28‬ن��ائ �ب �اً وت�ت�ع�ل��ق‬ ‫ب�أو�ضاع الطلبة الأردنيني الدار�سني يف‬ ‫اجلامعات امل�صرية‪.‬‬

‫قيادي يف �أي من‬ ‫اللجان النيابية‬

‫(‪ )%93‬من �أع�ضاء جمل�س‬ ‫النواب ينتمون‬ ‫لكتل نيابية‬

‫ومل ت �� �ش��ر ال �� �س �ج�ل�ات ال��ر��س�م�ي��ة‬ ‫ملجل�س النواب ت�سجيل �أية مذكرة تتعلق‬ ‫بطلب ط��رح الثقة باحلكومة‪ ،‬بالرغم‬ ‫م��ن ت��وق�ي��ع (‪ )20‬ن��ائ�ب�اً ع�ل��ى امل��ذك��رة‪،‬‬ ‫مم��ا ي�شري �إىل �أن امل��ذك��رة ال ت ��زال يف‬ ‫مكتب رئي�س املجل�س‪ ،‬ومل يتم ت�سجيلها‬ ‫ر�سمياً‪ ،‬مما يعني ت�أجيل عر�ضها على‬ ‫جدول �أعمال اجلل�سات‪.‬‬ ‫وت��ال �ي �اً ر� �س �م �اً ب�ي��ان�ي�اً ي�ب�ين ح�ص�ص‬ ‫الكتل م��ن مقاعد جمل�س ال �ن��واب‪ ،‬حيث‬ ‫ي�ت���ض��ح �أن (‪ )%93‬م��ن �أع �� �ض��اء جمل�س‬ ‫النواب ينتمون لكتل نيابية‪ ،‬و�أن �أكرب تلك‬ ‫الكتل (النه�ضة) بواقع (‪ )22‬نائباً‪ ،‬الأمر‬ ‫الذي يعني تفعيل حقيقي للنظام الداخلي‬ ‫ملجل�س ال �ن��واب بتفعيل ال�ع�م��ل الكتلوي‬ ‫با�شرتاط �أال يقل عدد �أي منها عن (‪)%10‬‬ ‫من �أع�ضاء املجل�س بواقع (‪ )15‬نائباً‪.‬‬

‫عنف الجامعات يعلق بني األسباب وقدرة الدولة على إيجاد حلول‬

‫ال�سبيل‪ -‬حممود خريي‬

‫ان��دل�ع��ت ع��دة م���ش��اج��رات الأ� �س �ب��وع امل��ا��ض��ي يف‬ ‫ع��دة جامعات‪ ،‬ا�ستخدمت فيها الأ�سلحة البي�ضاء‬ ‫واحل �ج��ارة م ��رورا بالأ�سلحة ال�ن��اري��ة‪ ،‬م��ا �أدى �إىل‬ ‫�إ�صابة ع��دد من الطلبة �إ�صابات خمتلفة؛ ما �أث��ار‬ ‫حالة من الرعب والقلق يف �صفوف الطالب‪ ،‬وات�سم‬ ‫اجلو العام داخل اجلامعات باملقلق واملتوتر‪.‬‬ ‫الكاتب واملحلل ال�سيا�سي الدكتور حممد �أبو‬ ‫رمان يعترب �أن ما يحدث داللة وا�ضحة على انت�شار‬ ‫ال �ظ��اه��رة يف �أغ �ل��ب اجل��ام �ع��ات‪ ،‬وال ت��وج��د جدية‬ ‫حقيقية لدى الدولة و�أجهزتها يف مواجهة العنف‬ ‫اجلامعي‪ ،‬ويقول‪�" :‬أ�صبحنا يف �أغلب امللفات ندور‬

‫يف حلقة م�ف��رغ��ة؛ ملف التعليم وم�ل��ف الإ� �ص�لاح‬ ‫ال�سيا�سي وامللف االقت�صادي وغريها من امللفات"‪.‬‬ ‫ي���ض�ي��ف‪" :‬ال ي��وج��د ت �� �ص��ورات ا��س�ترات�ي�ج�ي��ة‬ ‫للخروج م��ن ه��ذه الأزم� ��ات‪ ،‬فهناك تخبط وعجز‬ ‫لدى �أجهزة الدولة ملعاجلة ظاهرة العنف اجلامعي‪،‬‬ ‫والأمور تتدهور عاماً بعد عام‪ ،‬فقد كانت امل�شاجرات‬ ‫باحلجارة الآن‪ ،‬وبتنا ن�شاهدها انتقلت �إىل حمل‬ ‫ال�سالح وملثمني وخارج احلرم اجلامعي‪ ،‬وبد ًال من‬ ‫�أن تكون اجلامعات منبعاً للتنوير والتفكري ون�شر‬ ‫العلم وال�ث�ق��اف��ة‪� ،‬أ�صبحت ت�ق��دم جمتمعاً م�سلحاً‬ ‫وملثماً‪� ،‬أ�صبحت اجلرثومة وا�ضحة والدواء وا�ضح‪،‬‬ ‫ومع ذلك ال �شيء يتغري‪ ،‬والدولة ال متلك اجلدية‬ ‫لو�ضع حد لهذه الظاهرة"‪.‬‬

‫احل �م �ل��ة ال��وط �ن �ي��ة م ��ن اج ��ل ح �ق��وق ال�ط�ل�ب��ة‬ ‫"ذبحتونا" وجهت �أم�س ر�سالة �إىل وزير التعليم‬ ‫العايل‪ ،‬أ�ك��دت فيها �أن �سيا�سة احلكومات املتعاقبة‬ ‫واملمتدة لأكرث من ‪ 15‬عاماً‪ ،‬كانت ال�سبب الرئي�سي يف‬ ‫حتويل العنف اجلامعي من جمرد مناو�شات �صغرية‬ ‫بني طالبني �أو ثالثة لن�صل �إىل حتويل اجلامعات‬ ‫الأردنية �إىل �ساحات معارك حقيقية ت�ستخدم فيها‬ ‫الأ�سلحة النارية والبي�ضاء‪ ،‬فيما ر�صدت احلملة‬ ‫منذ بداية الف�صل الدرا�سي الأول نهاية �شهر �أيلول‬ ‫ولغاية اليوم �أكرث من ‪ 20‬م�شاجرة ات�سمت معظمها‬ ‫با�ستخدام العيارات النارية‪ ،‬وعدم اقت�صارها داخل‬ ‫احلرم اجلامعي وات�ساعها لت�صبح عنفاً جمتمعياً‪.‬‬ ‫ووف��ق م�صدر �أم�ن��ي‪� ،‬أح��ال��ت الأج�ه��زة الأمنية‬

‫عمالء مصرف الراجحي يثنون على خدمة اإلصدار‬ ‫الفوري لبطاقات السحب‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫(‪VISA‬‬

‫الق��ت خدمة الإ� �ص��دار ال�ف��وري لبطاقات ال�سحب‬ ‫‪ )Electron – Debit Cards‬ا�ستح�سان ال�ع��دي��د م��ن عمالء‬ ‫م���ص��رف ال��راج �ح��ي االردن ال��ذي��ن ق��ام��وا بفتح ح�ساباتهم يف‬ ‫امل�صرف‪ .‬حيث �شعر ه�ؤالء العمالء بجهود امل�صرف التي تبذل‬ ‫لتوفري اف�ضل اخلدمات امل�صرفية لعمالئه‪.‬‬ ‫توفر ه��ذه اخلدمة من م�صرف الراجحي الوقت واجلهد‬

‫الأ�سبوع املا�ضي ‪ 16‬طالباً من طلبة جامعة البلقاء‬ ‫التطبيقية على حمكمة �أمن الدولة؛ �إثر امل�شاجرة‬ ‫ال�ت��ي اندلعت يف اجلامعة ال�ث�لاث��اء امل��ا��ض��ي‪ ،‬وق��ال‬ ‫امل�صدر �إن �إحالة الطلبة جاء مل�شاركتهم يف امل�شاجرة‬ ‫التي اندلعت يف اجلامعة‪ ،‬وا�ستخدمت فيها الأ�سلحة‬ ‫النارية والآالت احل ��ادة‪ ،‬فيما �أ�صيب يف امل�شاجرة‬ ‫‪ 3‬ط�ل�ب��ة‪ ،‬بينما مت تعليق ال� ��دوام ي��وم��ي الأرب �ع��اء‬ ‫واخل�م�ي����س‪ ،‬فيما ق��ررت الأج �ه��زة الأم�ن�ي��ة حتويل‬ ‫ق���ض��اي��ا امل �� �ش��اج��رات اجل��ام�ع�ي��ة �إىل حم�ك�م��ة أ�م��ن‬ ‫الدولة‪.‬‬ ‫فيما يت�ساءل خرباء يف قطاع التعليم �إن كانت‬ ‫الدولة ال ت�ستطيع و�ضع حد النت�شار هذه الظاهرة‬ ‫املقلقة!‬

‫مصرف الراجحي ينفذ تدريب إخالء‬ ‫لفرعه الرئيسي يف الشميساني‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬

‫للعمالء الراغبني بفتح ح�ساب لدى امل�صرف‪ ،‬ليتمكن العميل‬ ‫م��ن االن�ت�ه��اء م��ن اج� ��راءات ف�ت��ح احل���س��اب‪ ،‬وا��س�ت�لام لبطاقات‬ ‫ال�سحب ب�شكل ف��وري‪ ،‬دون احلاجة اىل العودة يف يوم �أو موعد‬ ‫�آخر‪.‬‬ ‫يذكر �أن مل�صرف الراجحي– االردن خطوات ج��ادة ت�سعى‬ ‫لتطوير ال�صريفة اال�سالمية يف االردن‪ ،‬من خالل طرح منتجات‬ ‫وخدمات م�صرفية �شاملة وع�صرية تنا�سب احتياجات العمالء‪،‬‬ ‫ومبوافق ٍة تام ٍة لل�شريعة اال�سالمية‪.‬‬

‫نفذ م�صرف الراجحي‪ /‬فرع االردن تدريب ومترين اخالء ملبنى االدارة‬ ‫العامة يف ال�شمي�ساين‪ ،‬حيث قام العاملون وال��زوار‪ ،‬وبالتعاون مع مديرية‬ ‫دف��اع م��دين غ��رب عمان بتطبيق خطة االخ�لاء الوهمية يف ح��ال وق��وع �أي‬ ‫خطر خارجي (كوارث طبيعية‪ ،‬حريق‪� ..‬إلخ ال قدر اهلل)‪.‬‬ ‫يذكر �أن ملديرية ال��دف��اع امل��دين دوراً فعا ًال ومهماً يف توعية املجتمع‬ ‫املحلي باخلطوات التي يجب اتباعها يف حال وقوع �أي �أمر يتوجب من جرائه‬ ‫�أخذ االحتياطات الالزمة؛ للحفاظ على االرواح واملمتلكات‪.‬‬ ‫وذكر امل�صرف �أن �سالمة موظفيه وعمالئه هي �أوىل �أولوياته‪ ،‬ولذلك‬ ‫ف�إن هذا التدريب �سي�ستمر خالل الفرتات الالحقة‪.‬‬

‫«اجليولوجيني» تلوح بك�شف ‪ 55‬متنفذاً ي�ستهلكون ‪ 23‬مليون مرت‬

‫وزراء ونواب ومستشارون يف الديوان وسفراء‬ ‫يف قائمة املخالفني بحفر اآلبار‬ ‫ال�سبيل‪ -‬حممد حمي�سن‬ ‫جددت نقابة اجليولوجيني حتذيرها‬ ‫مما �أ�سمته "متادي متنفذين"‪ ،‬يوا�صلون‬ ‫االع �ت��داء على امل�ي��اه اجل��وف�ي��ة م��ن خالل‬ ‫حفر الآب��ار املخالفة التي ت�ستهلك قرابة‬ ‫‪ 23‬مليون مرت مكعب �سنوياً‪.‬‬ ‫ولوحت النقابة خالل م�ؤمتر �صحفي‬ ‫عقده نقيب اجليولوجيني بهجت العدوان‬ ‫بح�ضور ع���ض��وي جمل�س ال�ن�ق��اب��ة م�ضر‬ ‫العبادي و�صخر الن�سور‪ ،‬بن�شر �أ�سماء ‪55‬‬ ‫�شخ�صية م�ت�ن�ف��ذة ي��وا��ص�ل��ون ��ض��خ امل�ي��اه‬ ‫ب���ص��ورة ج��ائ��رة دون رق�ي��ب او ح�سيب‪ ،‬يف‬ ‫حال مل تعمل احلكومة على وقفهم عند‬ ‫حدهم‪.‬‬ ‫وط��ال �ب��ت ال �ن �ق��اب��ة ب�ح�م��اي��ة ال �ك��وادر‬ ‫العاملة يف جم��ال مراقبة املياه اجلوفية‬ ‫ال� ��ذي ي �ت �ع��ر� �ض��ون الع � �ت� ��داءات م ��ن قبل‬ ‫�أ�شخا�ص م�سلحني‪.‬‬ ‫وط��ال��ب ال �ع ��دوان ب�ت�ع��زي��ز احل�م�لات‬ ‫التي تقوم بها وزارة املياه وال��ري؛ ملعاجلة‬ ‫االعتداءات املتكررة على الأحوا�ض املائية‪.‬‬ ‫وق � � ��ال �إن ل� � ��دى ال� �ن� �ق ��اب ��ة ق��ائ �م��ة‬ ‫ب ��امل� �خ ��ال� �ف�ي�ن ال� � �ق � ��ان � ��ون‪ ،‬ت� ��� �ض ��م � �س �ت��ة‬ ‫م���س�ت���ش��اري��ن؛ اث �ني��ن م�ن�ه��م ي�ع�م�ل��ون يف‬

‫الديوان امللكي‪ ،‬و�أربعة يف رئا�سة الوزراء‪،‬‬ ‫وخم�سة وزراء �سابقني‪ ،‬كما ت�ضم القائمة‬ ‫‪ 8‬نواب واعيان بع�ضهم ال يزال على ر�أ�س‬ ‫عملة‪� ،‬إ�ضافة اىل ع�ضو يف املجل�س الوطني‬ ‫الفل�سطيني‪ ،‬و أ�ح��د مديري الأم��ن العام‬ ‫ال�سابقني‪ ،‬كما ت�ضم القائمة �أحد النقباء‬ ‫ال�سابقني مم��ن ت��ول��وا منا�صب وزاري ��ة‪،‬‬ ‫�إ�ضافة �إىل أ�م�ين عام �سابق ل�سلطة املياه‬ ‫والري وثالثة �سفراء عرب‪.‬‬ ‫وب�ين ال�ع��دوان �أن احلملة التي تقوم‬ ‫ب �ه��ا احل �ك��وم��ة حت �ت��اج اىل ت �ع��زي��ز ب�ق��وة‬ ‫القانون‪ ،‬حمذراً من �أن تكون هناك حاالت‬ ‫متييز بني الآبار املخالفة‪ ،‬والبالغ عددها‬ ‫بنحو ‪ 1559‬بئراً‪ ،‬العامل منها ‪ 771‬بئراً‪،‬‬ ‫فيما مل يتم ردم �إال نحو ‪ 120‬بئراً‪ ،‬مطالباً‬ ‫بالعدالة‪ ،‬وع��دم ا�ستثناء �أي منطقة من‬ ‫التفتي�ش واملراقبة واملحا�سبة‪.‬‬ ‫وق ��ال �إن احل�ك��وم��ة مق�صرة وب�شكل‬ ‫وا� �ض��ح يف م�ع��اجل��ة االع� �ت ��داءات امل�ت�ك��ررة‬ ‫على الأح��وا���ض املائية؛ من خ�لال �أعمال‬ ‫حفر الآبار غري املرخ�صة التي �ست�ؤدي ويف‬ ‫الوقت العاجل �إىل تدمري تلك الأحوا�ض‪،‬‬ ‫والتي تعترب امل�صدر الرئي�سي ملياه ال�شرب‬ ‫يف اململكة‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أنه �إذا ما بقي الو�ضع كما هو‬

‫عليه‪ ،‬ف�سيجد الأردن �ي�ين �أنف�سهم وعلى‬ ‫مدى �سنوات قليلة بال مياه لل�شرب‪.‬‬ ‫وطالب �أي�ضا كافة م�ؤ�س�سات املجتمع‬ ‫املدين بالتحرك لل�ضغط على احلكومة؛‬ ‫م��ن أ�ج ��ل ت�صحيح ال��و��ض��ع ال�ق��ائ��م ال��ذي‬ ‫ينذر بدمار الأحوا�ض املائية يف اململكة‪.‬‬ ‫�إىل ذل��ك‪ ،‬ق��ال ع�ضو جمل�س النقابة‬ ‫م�ضر العبادي �إن النقابة لن تتحفظ على‬ ‫أ�� �س �م��اء خم��ال�ف��ي ال �ق��ان��ون ل��وق��ت ط��وي��ل‪،‬‬ ‫م � ؤ�ك ��دا أ�ن �ه��ا ل��ن ت �ت��وان��ى ع��ن ف���ض��ح من‬ ‫و�صفهم بـ"�سارقي ال�شعب الأردين"‪.‬‬ ‫و�أمل من احلكومة ان توا�صل حملتها‬ ‫يف ردم االب ��ار املخالفة ول�ك��ن دون متييز‬ ‫وحما�سبة املتنفذين قبل ب�سطاء املزارعني‪.‬‬

‫وق ��ال ع�ضو جمل�س ال�ن�ق��اب��ة �صخر‬ ‫الن�سور �إن الو�ضع املائي يف الأردن ي��زداد‬ ‫خ �ط��ورة‪ ،‬فيما ي�ت��م ال�ت�غ��ا��ض��ي ع��ن مئات‬ ‫الآب ��ار املخالفة ال�ت��ي ميتلكها متنفذون‪،‬‬ ‫وتقوم بال�ضخ ب�شكل جائر‪.‬‬ ‫وط��ال��ب ال�ن���س��ور بتغليظ ال�ع�ق��وب��ات‬ ‫على املتنفذين؛ م��ن خ�لال تفعيل نظام‬ ‫مراقبة املياه اجلوفية رقم ‪ 85‬ل�سنة ‪2002‬‬ ‫وتعديالته‪ ،‬وقانون �سلطة املياه ل�سنة ‪88‬‬ ‫وتطبيقه على اجلميع دون ا�ستثناء‪.‬‬ ‫وك�شف الن�سور ع��ن تعر�ض الزمالء‬ ‫العاملني يف امليدان اىل مواجهة من قبل‬ ‫ا�شخا�ص م�سلحني‪ ،‬يعملون على حماية‬ ‫وت�أمني الآبار املخالفة‪.‬‬


‫فلسطين‬

‫‪7‬‬

‫الأحد (‪ )24‬ت�شرين الثاين (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2486‬‬

‫تقرير‪ :‬اال�ستيطان ي�سري بوترية مت�سارعة‬

‫حماس‪ :‬السلطة تتآمر مع جهات‬ ‫إعالمية مصرية ضد غزة‬

‫عطاءات جديدة لبناء ‪ 300‬وحدة‬ ‫استيطانية جنوب القدس‬

‫غزة‪ -‬ال�سبيل‬ ‫قالت حركة املقاومة الإ�سالمية (حما�س) �إن‬ ‫ما ورد يف الوثائق التي ن�شرتها �صحيفة "الأهرام"‬ ‫امل�صرية‪ ،‬ح��ول م��زاع��م ت��ورط نائب املر�شد العام‬ ‫جلماعة الإخوان امل�سلمني خريت ال�شاطر وكتائب‬ ‫الق�سام يف عمليات �سيناء‪ ،‬جمموعة من الأكاذيب‬ ‫التي ال �أ�سا�س لها من ال�صحة‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف الناطق با�سم احلركة �سامي �أبو زهري‬ ‫يف ت�صريح‪� ،‬أم�س ال�سبت‪� ،‬أن الوثائق ايل اعتمدت‬ ‫ع�ل�ي�ه��ا ��ص�ح�ي�ف��ة "الأهرام" �� �ص ��ادرة ع ��ن ج�ه��از‬ ‫املخابرات الفل�سطيني التابع ملحمود عبا�س‪.‬‬ ‫و�أو� �ض��ح �أن ه��ذه ال��وث��ائ��ق مرو�سة يف �أع�لاه��ا‬ ‫با�سم اجل�ه��از و��ش�ع��اره‪ ،‬وم��وق�ع��ة ب� أ���س�م��اء ق�ي��ادات‬ ‫�أمنية تابعة لل�سلطة الفل�سطينية بع�ضها مقيمة‬ ‫يف مدينة رام اهلل‪ ،‬والبع�ض الآخر مقيم يف م�صر‪.‬‬ ‫واعتربت �أن ن�شر ه��ذه الوثائق ال�صادرة من‬ ‫رام اهلل‪ ،‬واع�ت�م��اد الإع�ل�ام امل�صري عليها "ميثل‬ ‫دل�ي�ًل�اً �إ�ضافيـًا على حجم ت��ورط �أج�ه��زة �أم��ن رام‬

‫القد�س املحتلة‪ -‬قد�س بر�س‬ ‫ك�شفت م�صادر �إعالمية عربية‪ ،‬النقاب عن قيام ما‬ ‫ي�سمى "وزارة الإ�سكان"‪ ،‬وم��ا ت�سمى "�سلطة الأرا�ضي‬ ‫الإ�سرائيلية" بطرح عطاءات جديدة لبناء نحو ثالثمئة‬ ‫وحدة ا�ستيطانية جديدة يف حي "جيلو" اليهودي املقام‬ ‫ع�ل��ى �أرا� �ض ��ي امل��واط �ن�ين الفل�سطينيني ج �ن��وب مدينة‬ ‫القد�س املحتلة‪.‬‬ ‫وقالت �صحيفة "كول هعري" العربية الأ�سبوعية يف‬ ‫�آخر �أعدادها ال�صادرة‪� ،‬إنه من املقرر �أن يقوم املتقدمون‬ ‫ل �ل �ع �ط��اءات ب�ج��ول��ة يف امل�ن�ط�ق��ة ب �ت��اري��خ ‪ 17‬ك��ان��ون �أول‬ ‫(دي�سمرب) املقبل لغاية االطالع على امل�ساحات املخ�ص�صة‬ ‫للبناء‪.‬‬ ‫ونقلت ال�صحيفة عن م�س�ؤولني يف "�سلطة �أرا�ضي‬ ‫�إ�سرائيل"‪ ،‬م��ا م�ف��اده �أن عمليات البناء ال�ت��ي �ست�شمل‬ ‫وحدات �سكنية ومواقف �سيارات �ستقام يف خم�س مناطق‬ ‫خمتلفة قريبة من م�ستوطنة "جيلو" جنوبي القد�س‪،‬‬ ‫ع�ل��ى م���س��اح��ة �أك�ث�ر م��ن ‪� 40‬أل ��ف مت��ر م��رب��ع‪ ،‬و�سيبلغ‬ ‫متو�سط احلد الأدن��ى لكل من هذه املناق�صات نحو ‪2.5‬‬ ‫مليون دوالر �أمريكي‪.‬‬ ‫م��ن ج�ه�ت�ه��ا‪ ،‬ح� ��ذرت ح��رك��ة امل �ق��اوم��ة الإ� �س�لام �ي��ة‬ ‫"حما�س" من �أن مدينة القد�س املحتلة "تعي�ش حرباً‬ ‫معلنة وهجمة �شر�سة غري م�سبوقة ت�ستهدف تهويدها‬ ‫وط�م����س م�ع��امل�ه��ا ع�بر ع�م�ل�ي��ات ت�ه�ج�ير ممنهجة لأه��ل‬ ‫القد�س ال تتوقف عند هدم منازلهم وم�صادرة �أرا�ضيهم‬ ‫ل�صالح م�شاريع احتاللية وخدمة للم�ستوطنني"‪.‬‬ ‫وق��ال��ت احل��رك��ة يف ت�ق��ري��ر ��ش�ه��ري �أ� �ص��دره مكتبها‬ ‫الإع�ل�ام ��ي ح ��ول امل���ش��اري��ع وامل�خ�ط�ط��ات اال�ستيطانية‬ ‫والتهويدية يف ال�ضفة والقد�س وال��واق��ع بني (‪)10|21‬‬ ‫�إىل (‪" :)11|20‬االحتالل ال�صهيوين ي�سعى �إىل فر�ض‬ ‫�سيطرته ع�ل��ى الأرا� �ض��ي وامل �ع��امل ال�ت��اري�خ�ي��ة املحيطة‬ ‫ب��امل���س�ج��د الأق �� �ص��ى م ��ن خ �ل�ال خم �ط �ط��ات وم �� �ش��اري��ع‬ ‫تهويدية يف ظل ال�صمت والتواط�ؤ ال��دويل‪ ،‬وا�ستغال ًال‬ ‫لعملية التفاو�ض العبثي مع ال�سلطة الفل�سطينية‪.‬‬ ‫و�أو�ضحت انه تبني من خالل الر�صد ب�أن امل�شاريع‬ ‫واملخططات اال�ستيطانية التي ت�ستهدف مدينة القد�س‬ ‫والأق���ص��ى امل �ب��ارك‪ ،‬وال�ت��ي ك��ان م��ن �أخ�ط��ره��ا حم��اوالت‬

‫الخضري‪ :‬شلل تام يف مشاريع‬ ‫املؤسسات الدولية يف غزة‬ ‫غزة‪ -‬ال�سبيل‬ ‫تق�سيم الأق�صى زمانياً ومكانياً‪ ،‬وم ّد خط �سكة حديدية‬ ‫للقطار ال�سريع متتد من مدخل مدينة القد�س املحتلة‬ ‫حتى و�سط البلدة ال�ق��دمي��ة‪ ،‬و�أع �م��ال تو�سعة تهويدية‬ ‫ل�ساحة الرباق وحتويلها �إىل كني�س يهودي كبري‪ ،‬و�إقامة‬ ‫م�ب��انٍ �سياحية ت�شمل م��ا ي�س ّمى "احلديقة الوطنية"‬ ‫ح��ول �سور القد�س‪ ،‬وامل�صادقة على خمطط "احلديقة‬ ‫القومية" على �أرا�ضي قريتي الطور والعي�سوية الذي‬ ‫ي�صادر ‪ 740‬دومن �اً من �أرا��ض��ي املواطنني‪ ،‬وحتويل �أحد‬ ‫امل��واق��ع الإ��س�لام�ي��ة الأث��ري��ة التاريخية ال��واق�ع��ة بجوار‬ ‫امل�سجد الأق���ص��ى �إىل مغت�سل وم�ط�ه��رة دينية ن�سائية‬ ‫ي �ه��ودي��ة ت �خ��دم ال�ن���س��اء ال �ي �ه��ودي��ات ال �ل��وات��ي يقتحمن‬ ‫ويدن�سن امل�سجد الأق�صى‪.‬‬

‫عباس زار السعودية لالحتجاج‬ ‫على طلب السيسي إعادة دحالن‬ ‫لندن‪ -‬وكاالت‬ ‫ق��ال م�س�ؤول فل�سطيني قريب من الرئي�س‬ ‫حم �م��ود ع�ب��ا���س �إن زي� ��ارة الأخ �ي�ر ال�ع��اج�ل��ة �إىل‬ ‫الريا�ض يوم الأربعاء املا�ضي‪ ،‬كان هدفها ال�شكوى‬ ‫مم��ا ج ��رى م�ع��ه خ�ل�ال زي ��ارت ��ه االخ�ي��رة مل�صر‪،‬‬ ‫واجتماعاته مع وزير الدفاع الفريق عبد الفتاح‬ ‫ال�سي�سي التي كانت "�أجوا�ؤها ونتائجها �سلبية‬ ‫متاما"‪.‬‬ ‫و�أ� � �ض� ��اف امل� ��� �س� ��ؤول يف ت �� �ص��ري��ح ل�صحيفة‬ ‫"القد�س العربي" �أن "الزيارة مل يكن غر�ضها‬ ‫ع��ر���ض �آخ� ��ر ت� �ط ��ورات امل �ف��او� �ض��ات ال�ع�ب�ث�ي��ة مع‬ ‫اال�سرائيليني ‪-‬كما جرت العادة‪ -‬ومل يكن هدفها‬ ‫�أي�ضا طلب م�ساعدات مالية مليزانية ال�سلطة‪ ،‬بل‬ ‫لالحتجاج على �إعادة دحالن"‪.‬‬ ‫وتابع‪" :‬ما مل�سه عبا�س يف القاهرة كان جوا‬ ‫عدائيا‪ ،‬لي�س حلركة حما�س وغزة فقط‪ ،‬بل لكل‬ ‫الفل�سطينيني ب�شكل ع��ام‪ ،‬و�أن ما طلبه ال�سي�سي‬ ‫م��ن عبا�س م��ن العمل على حتقيق وح��دة حركة‬ ‫فتح قبل احلديث عن امل�صاحلة مع حما�س"‪.‬‬ ‫وك ��ان امل�ق���ص��ود م�ن��ه وف��ق م��ا ق��ال��ه م���س��ؤول‬ ‫خم ��اب ��رات ��ي م �� �ص��ري ل �ع �ب��ا���س �إع � � ��ادة امل �� �س ��ؤول‬

‫الفل�سطيني ال���س��اب��ق امل�ف���ص��ول م��ن ح��رك��ة فتح‬ ‫حممد دح�ل�ان ال��ذي ي�ت�ع��اون معه امل�صريون يف‬ ‫الوقت احلايل‪ ،‬خا�صة مع الت�صعيد الذي ت�شهده‬ ‫منطقة �سيناء على احلدود مع قطاع غزة‪.‬‬ ‫وبح�سب امل�س�ؤول‪ ،‬ف�إن رئي�س ال�سلطة –كما‬ ‫�أفهم الريا�ض‪ -‬ال ميكن له �أن يعيد دح�لان �إىل‬ ‫احلركة؛ لأن الكثريين من قادتها يقفون �ضده‪،‬‬ ‫�إ� �ض��اف��ة �إىل �أن ��ه ق ��ام وي �ق��وم ب�ت�ح��رك��ات م���ض��ادة‬ ‫للحركة‪ ،‬ولعبا�س ب�شكل خا�ص يف �سورية ولبنان؛‬ ‫لأن "امل�صريني يعتربون دح�لان احل�صان الذي‬ ‫ع�ب�ره ي�ستطيعون �إن �ه��اء ح�ك��م و��س�ي�ط��رة حركة‬ ‫حما�س على قطاع غزة"‪.‬‬ ‫و�أكمل ذات امل�س�ؤول‪" :‬لذلك مل يرحت عبا�س‬ ‫ل�ن�ت��ائ��ج زي ��ارت ��ه الأخ �ي��رة ل �ل �ق��اه��رة ول �ق��ائ��ه مع‬ ‫ال�سي�سي‪ ،‬وطلب موعدًا للقاء القيادة ال�سعودية‪،‬‬ ‫وزار الريا�ض والتقى ويل العهد ال�سعودي الأمري‬ ‫�سلمان بن عبد العزيز؛ ليحتج على ما �سمعه من‬ ‫ك�لام هناك و�صل �إىل ح��د الق�سوة �أح�ي��ان�اً‪ ،‬لعل‬ ‫الريا�ض تتدخل مبا لها من عالقات جيدة حاليا‬ ‫مع النظام امل�صري احلايل"‪.‬‬ ‫اجلدير بالذكر �أن لدحالن عالقات �صداقة‬ ‫جيدة مع رئي�س اال�ستخبارات ال�سعودية الأمري‬ ‫بندر بن �سلطان‪.‬‬

‫فلسطينيون يحدثون ثغرة‬ ‫يف الجدار العازل قرب بيت لحم‬ ‫بيت حلم‪ -‬قد�س بر�س‬ ‫�أق��دم نا�شطون فل�سطينيون الليلة املا�ضية‬ ‫على �إحداث ثغرة يف اجلدار الإ�سرائيلي العازل‬ ‫قرب بلدة اخل�ضر ق�ضاء بيت حلم‪ ،‬الواقعة يف‬ ‫جنوب ال�ضفة الغربية‪.‬‬ ‫وذكرت م�صادر فل�سطينية �أن ال�شبان متكنوا‬ ‫م��ن �إح ��داث ث�غ��رة يف ج��دار الف�صل العن�صري‬

‫ال ��ذي ي�شق �أرا� �ض��ي اخل���ض��ر مب �ح��اذاة ال���ش��ارع‬ ‫االل�ت�ف��ايف رق��م "‪ ،"60‬وال��وا��ص��ل ب�ين التجمع‬ ‫اال� �س �ت �ي �ط��اين "غو�ش عت�صيون" وم��دي �ن��ة‬ ‫القد�س‪.‬‬ ‫وهرعت قوة من جي�ش االحتالل للمنطقة‬ ‫بعد وقت ق�صري من ان�سحاب ال�شبان‪ ،‬و�شرعت‬ ‫يف �إع��ادة �إغالق هذه الثغرة ومت�شيط املنطقة؛‬ ‫بحثاً عن الفاعلني‪.‬‬

‫أسري يرزق بطفلتني من نطفة‬ ‫"مهربة"‬ ‫بيت حلم‪�-‬صفا‬ ‫رزق الأ� �س�ير �أح�م��د امل�غ��رب��ي املعتقل منذ ‪12‬‬ ‫ع��ا ًم��ا بطفلتيه ع��ن ط��ري��ق ت�ه��ري��ب ال�ن�ط��ف من‬ ‫�سجون االحت��لل الإ�سرائيلي‪.‬‬ ‫وذك ��رت م���ص��ادر م��ن ع��ائ�ل��ة امل�غ��رب��ي ل��وك��ال��ة‬ ‫"�صفا" �أ ّن جنلهم رزق بطفلتيه نور و�سند�س عن‬ ‫طريق الزراعة بعد مت ّكنه من تهريب النطف من‬ ‫�سجون االحتالل يف م�ست�شفى العائلة املق ّد�سة‪-‬‬ ‫الفرن�سي مبدينة بيت حلم جنوب ال�ض ّفة الغربية‪.‬‬

‫اهلل �ضد ال�شعب الفل�سطيني‪ ،‬والتحري�ض عليه‪،‬‬ ‫والت�آمر مع جهات �إعالمية م�صرية �ضد املقاومة‬ ‫الفل�سطينية"‪.‬‬ ‫وكانت �صحيفة "الأهرام" امل�صرية نقلت عن‬ ‫امل�ت�ح��دث الإع�ل�ام��ي حل��رك��ة "تطهري" �إب��راه�ي��م‬ ‫مطر �أنه مت احل�صول على م�ستندات تثبت تورط‬ ‫خريت ال�شاطر يف معظم العمليات الإرهابية التي‬ ‫قامت يف �سيناء‪.‬‬ ‫و�أو� �ض��ح �أن ال���ش��اط��ر �أدخ ��ل ‪ 5‬م�لاي�ين دوالر‬ ‫ل��دع��م ومت��وي��ل ك�ت��ائ��ب ال�ق���س��ام‪ ،‬وت�ع��زي��ز ال�ت�ع��اون‬ ‫الع�سكري لدعم الإخ��وان يف م�صر‪ ،‬وبناء تر�سانة‬ ‫�أ�سلحة للم�ستقبل املقبل ح�سب احل��اج��ة‪ ،‬وتكون‬ ‫جاهزة لأي مواجهة واال�ستعداد حلرب الع�صابات‬ ‫وتنفيذ مهام تدعم الإخوان مب�صر‪.‬‬ ‫و�أ�شار �إىل �أن الوثائق تك�شف كوالي�س مقابلة‬ ‫خ�يرت ال�شاطر مب���س��ؤول كتائب الق�سام م��روان‬ ‫عي�سي وحممد ال�سنوار‪ ،‬حيث �أقام ال�شاطر بفندق‬ ‫�آدم يف ع��زة ‪ ،‬وزار م��واق��ع ت��دري��ب حلما�س‪ ،‬يوجد‬ ‫بها عنا�صر م��ن م�صر وم��ن حما�س لإن���ش��اء قوة‬ ‫م�شرتكة‪ ،‬وتوجه لل�صالة يف م�سجد فل�سطني‪.‬‬

‫وامل�غ��رب��ي �أ��س�ير حم�ك��وم بال�سجن امل ��ؤ ّب��د ‪18‬‬ ‫م�رّة‪ ،‬وهو من خميّم الدهي�شة لالجئني‪ ،‬وم ّتهم‬ ‫بتنفيذ عمليات مقاومة �ضد االحتالل‪.‬‬ ‫وه ��ذه لي�ست امل� �رّة الأوىل ال�ت��ي ي ��رزق فيها‬ ‫�أ�سرى فل�سطينيون معتقلون يف �سجون االحتالل‬ ‫ب�أبناء؛ جرّاء مت ّكنهم من تهريب النطق وزراعتها‪.‬‬ ‫وللمغربي طفل وح�ي��د ول��د بعد �شهور من‬ ‫اعتقاله‪ ،‬وله �شقيق �شهيد‪ ،‬و�آخر مبعد �إىل قطاع‬ ‫غ ّزة‪.‬‬

‫و�أكدت �أ َّن "الغول اال�ستيطاين ال يزال متوا�ص ً‬ ‫ال يف‬ ‫ابتالع و�سرقة الأرا�ضي الفل�سطينية يف ال�ضفة املحتلة‬ ‫م��ن خ�ل�ال امل���ش��اري��ع اال��س�ت�ي�ط��ان�ي��ة اجل��دي��دة وتو�سيع‬ ‫امل�ستوطنات القدمية"‪.‬‬ ‫ويو ّثق التقرير االنتهاكات واالع�ت��داءات التي يقوم‬ ‫بها امل�ستوطنون م��ن خ�لال اقتحاماتهم اال�ستفزازية‬ ‫للم�سجد الأق�صى امل�ب��ارك بحماية وحرا�سة م��ن جنود‬ ‫االح �ت�ل�ال‪ ،‬واالع �ت��داء ع�ل��ى ع��دد م��ن ال�ق�ب��ور يف مقربة‬ ‫"م�أمن اهلل"‪ ،‬ومقام كبكي الكائنة غربي القد�س املحتلة‬ ‫وكتابة ��ش�ع��ارات عن�صرية على �شواهد ق�ب��وره��ا‪ ،‬وقطع‬ ‫ق��راب��ة م�ئ��ة ��ش�ج��رة زي �ت��ون م�ث�م��رة يف ب �ل��دة ي�ط��ا ق�ضاء‬ ‫اخلليل يف جنوب ال�ضفة الغربية‪.‬‬

‫�أك��د رئي�س اللجنة ال�شعبية ملواجهة احل�صار‬ ‫النائب ج�م��ال اخل�ضري وج��ود �شلل وت��وق��ف تام‬ ‫يف عمل امل�شاريع الإن�شائية التابعة للم�ؤ�س�سات‬ ‫ال��دول �ي��ة وال �ق �ط��اع اخل��ا���ص يف غ ��زة ب�ق�ي�م��ة ‪200‬‬ ‫مليون دوالر‪.‬‬ ‫و� �ش��دد اخل���ض��ري يف ت���ص��ري��ح �صحفي �أم����س‬ ‫ال���س�ب��ت ع�ل��ى �أن "�إ�سرائيل" مت�ن��ع دخ ��ول م��واد‬ ‫ال �ب �ن��اء �إىل غ ��زة ل�ل�ي��وم ال � �ـ‪ 34‬ع�ل��ى ال �ت ��وايل بعد‬ ‫قرارها بال�سماح بدخول كميات قليلة الذي ا�ستمر‬ ‫لأ�سبوعني فقط‪.‬‬ ‫و�أ�شار �إىل �أن ن�سبة البطالة ارتفعت لت�صل �إىل‬ ‫ما يقارب ‪ %50‬بعد تعطل �آالف العمال يف قطاع‬ ‫الإن�شاءات وال�صناعات املرتبطة به‪.‬‬ ‫و�أو� �ض��ح �أن ه��ذا القطاع ي�شمل عمليات بناء‬

‫امل�ساكن واملن�ش�آت االقت�صادية وخ��دم��ات ال�صرف‬ ‫ال�صحي والكهرباء واملياه والبنى التحتية وغريها‪.‬‬ ‫ولفت �إىل �أن هذا التوقف من �ش�أنه �أن يدهور‬ ‫االق�ت���ص��اد امل�ن�ه��ك؛ ب�سبب احل���ص��ار الإ��س��رائ�ي�ل��ي‪،‬‬ ‫م�شرياً �إىل �إح�صائيات ر�سمية ب�أن قطاع الإن�شاءات‬ ‫ي�سهم بـ‪ %35‬من اقت�صاد غزة‪.‬‬ ‫كما �أكد �أن معدل دخل الفرد اليومي يف غزة‬ ‫ال يتجاوز الـ‪ 2‬دوالر‪ ،‬و�أن �أكرث من مليون �شخ�ص‪،‬‬ ‫ي�ع�ت�م��دون ع�ل��ى امل �� �س��اع��دات ال��دول �ي��ة والإغ��اث �ي��ة‪،‬‬ ‫حم� ��ذراً م��ن ارت �ف��اع ه ��ذه ال�ن���س�ب��ة يف ظ��ل تعطل‬ ‫امل�شاريع‪.‬‬ ‫ودع � ��ا اخل �� �ض��ري �إىل ت��دخ��ل دويل وع��رب��ي‬ ‫و�إ�سالمي لإنقاذ الو�ضع يف غزة‪ ،‬خا�صة �أن التدهور‬ ‫ب�شكل يومي والقطاع دخل حد الكارثة الإن�سانية‬ ‫‪-‬وفق قوله‪.-‬‬

‫األشقر‪ :‬تورط مخابرات السلطة باعتقال‬ ‫أبو أنس الليبي معيب‬ ‫غزة‪ -‬قد�س بر�س‬ ‫اع �ت�بر ال�ن��ائ��ب ا��س�م��اع�ي��ل اال��ش�ق��ر رئ�ي����س جلنة‬ ‫الداخلية والأم��ن يف املجل�س الت�شريعي الفل�سطيني‬ ‫�أن ت� ��ورط خم ��اب ��رات رام اهلل ب��اع �ت �ق��ال "ابو ان����س‬ ‫الليبي" قبل �شهر تقري ًبا يف طرابل�س‪ ،‬ي�ضر الق�ضية‬ ‫الفل�سطينية ويعر�ضها للخطر ال���ش��دي��د‪ ،‬وتدخل‬ ‫�سافر يف �ش�ؤون دول �أخرى‪.‬‬ ‫وكانت م�صادر ليبية و�أمريكية متطابقة �أكدت‬ ‫�أن ال �ل��واء م��اج��د ف��رج م��دي��ر امل �خ��اب��رات يف ال�ضفة‬ ‫الغربية �سيتم تكرميه من قبل وا�شنطن؛ مل�ساهمته‬ ‫ب�شكل كبري توفري معلومات قيمة لوكالة املخابرات‬ ‫االمريكية (�سي �أي ايه) �ساعدت يف حتديد حتركات‬ ‫"ابو �أن� �� ��س الليبي"‪ ،‬واخ �ت �ط��اف��ه م ��ن ق �ب��ل ق��وة‬ ‫"كوماندوز" �أمريكية بعد �أدائه �صالة الفجر يف �أحد‬ ‫م�ساجد العا�صمة الليبية طرابل�س يف �شهر ت�شرين‬ ‫الأول (�أكتوبر) املا�ضي‪.‬‬

‫وو�صف الأ�شقر يف تعليقه على م�ساعدة املخابرات‬ ‫الفل�سطينية نظريتها االمريكية يف اعتقال "ابو ان�س‬ ‫الليبي" ب�أنه "امر م�سيء ومعيب"‪.‬‬ ‫وق ��ال اال��ش�ق��ر لـ"قد�س بر�س"‪" :‬حقيقة ه��ذا‬ ‫اجل �ه��از (امل �خ��اب��رات الفل�سطينية) مل ي�ع��د يرتبط‬ ‫بالق�ضية الفل�سطينية بقدر ما هو قد �أم�سى جهازًا‬ ‫ي�صب يف عدائه للق�ضية الفل�سطينية وت�شويهها"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪" :‬نحن نرب�أ من هذا االمر‪ ،‬و�أي كان هذا‬ ‫التعاون فلن ي�صب يف �صالح الق�ضية الفل�سطينية‬ ‫ب�أي حال من االحوال"‪.‬‬ ‫و�أ�شار الأ�شقر اىل انهم كانوا دائ ًما ي�ؤكدون ان‬ ‫الف�صائل الفل�سطينية تركز يف عملها الوطني داخل‬ ‫فل�سطني و�أخذت على عاتقها ان ال تتدخل يف �ش�ؤون‬ ‫الدول ب�أي حال من االحوال‪.‬‬ ‫وق� � ��ال‪�" :‬أن ت� �ق ��وم امل� �خ ��اب ��رات ال�ف�ل���س�ط�ي�ن�ي��ة‬ ‫ب��ال�ت�ع��اون م��ع امل�خ��اب��رات امل��رك��زي��ة االم��ري�ك�ي��ة "�سي‬ ‫اي ايه" وامل �خ��اب��رات ال�ع��امل�ي��ة االخ ��رى يف مالحقة‬

‫بع�ض املطلوبني لهذه االج�ه��زة‪ ،‬فهذا تدخل �سافر‬ ‫وزج للق�ضية الفل�سطينية يف اتون خالفات اقليمية‬ ‫ودول � �ي� ��ة‪ ،‬وه � ��ذا ل ��ن ي� �ك ��ون يف م �� �ص �ل �ح��ة ال�ق���ض�ي��ة‬ ‫الفل�سطينية"‪.‬‬ ‫و�أ�� �ض ��اف‪" :‬املخابرات الفل�سطينية ا�صبحت‬ ‫عبارة عن جهاز من �ضمن اجهزة املخابرات الدولية‬ ‫والإ�سرائيلية‪ ،‬ومل تعد تعمل يف املجال الفل�سطيني‪،‬‬ ‫وهذا يعر�ض م�صداقية الق�ضية الفل�سطينية للخطر‬ ‫ال�شديد وتدخل �سافر يف �ش�ؤون دول اخر نرف�ضه"‬ ‫وفق تعبريه‪.-‬‬‫وك�شف رئي�س جلنة الداخلية والأمن يف املجل�س‬ ‫الت�شريعي الفل�سطيني �أن ل��دي�ه��م م�ئ��ات ال��وث��ائ��ق‬ ‫التي ت�ؤكد ان املخابرات الفل�سطينية كانت تتدخل‬ ‫وجت�س�س على العديد من الدول العربية والإ�سالمية‬ ‫وال�صديقة ل�صالح االحتالل والأمريكيني وم�صلحة‬ ‫خمابرات معادية الق�ضية الفل�سطينية‪.‬‬

‫ما وراء التحوالت يف السياسة الخارجية اإلسرائيلية؟‬

‫�سيما تركيا‪ .‬ويجاهر ليربمان بالك�شف عن �آلية العمل الإ�سرائيلية‬ ‫�صالح النعامي‬ ‫على �صعيد ال�سيا�سة اخلارجية يف املرحلة القادمة‪ ،‬حيث يقول �إنه‬ ‫بخالف االنطباع ال�سائد‪ ،‬ف��إن معظم اللقاء ال��ذي جمع رئي�س يتوجب على "�إ�سرائيل" ع��دم البحث عن حتالفات مع دول حتتاج‬ ‫احلكومة ال�صهيونية بنيامني نتنياهو والرئي�س الرو�سي فالدمري �إىل م�ساعدات مالية؛ على اعتبار �أن "�إ�سرائيل" ال ميكنها �أن تناف�س‬ ‫بوتني الأرب�ع��اء املا�ضي يف الكرملني قد تناول ق�ضايا ثنائية‪ ،‬وعلى ال�ع��امل الإ��س�لام��ي يف ك��ل م��ا يتعلق ب��ال�ق��درة على تقدمي امل�ساعدات‬ ‫ر�أ�سها التعاون البحثي واالقت�صادي‪ ،‬ولي�س امللف الإيراين‪� .‬إن وترية املالية‪ ،‬بل البحث عن دول معنية باال�ستفادة من اخلربة الإ�سرائيلية‬ ‫الزيارات التي يقوم بها م�س�ؤولون �صهاينة ملو�سكو قد زادت وتريتها يف جمال التقنيات املتقدمة‪.‬‬ ‫خالل ال�سنة املا�ضية ب�شكل وا�ضح‪ .‬لكن الأمر ال يتوقف على مو�سكو‪ ،‬كلمة ال�سر‪ :‬تقنيات متقدمة‬ ‫ت�ستغل "�إ�سرائيل" جيداً وب�شكل حاذق كل الفر�ص التي مينحها‬ ‫فاملبعوثون الإ�سرائيليون ال يتوقفون ع��ن الو�صول �إىل العا�صمة‬ ‫ال�صينية بكني‪ ،‬والوفود الر�سمية والأكادمية ال�صينية ت�صل بدورها �إي��اه��ا تفوقها الكبري يف جم��ال التقنيات امل�ت�ق��دم��ة‪ ،‬وال �سيما ذات‬ ‫لـ"تل �أبيب"‪ ،‬وت��وق��ع ع�ل��ى ات�ف��اق��ات وم �ع��اه��دات يف جم��ال ال�ت�ع��اون التوظيف الع�سكري الع�سكرية‪ ،‬وهو التفوق ال��ذي جعل الكثري من‬ ‫الثنائي‪ .‬و�إن كان هذا ال يكفي‪ ،‬ف�إن وزارة اخلارجية الإ�سرائيلية قررت الدول ترغب يف تكري�س �أوا�صر التعاون معها؛ بحيث تقوم العالقة‬ ‫تنظيم زي��ارات دوري��ة للجمهوريات الإ�سالمية التي كانت ج��زءاً من على �أ�سا�س ح�صول ه��ذه ال��دول على التقنيات الإ�سرائيلية‪ ،‬مقابل‬ ‫االحت��اد ال�سوفياتي‪ :‬كازخ�ستان‪� ،‬أذربيجان تركت�سان تركم�ستان‪� .‬إن جملة من االلتزامات‪ ،‬وذلك ح�سب �إمكانيات هذه الدولة‪ .‬فهذه الدول‬ ‫ما يحدث يف الوقت‪ ،‬يدلل على حتول وا�ضح يف ال�سيا���سة اخلارجية مطالبة بتقدمي دعم لـ"تل �أبيب" يف املحافل الدولية‪ ،‬وعليها االلتزام‬ ‫ال�صهيونية‪ ،‬ي��أخ��ذ بعني االع�ت�ب��ار ت��راج��ع مكانة ال��والي��ات املتحدة بالتعاون الأمني واال�ستخباري مع اجلي�ش واملخابرات الإ�سرائيلية‪.‬‬ ‫الأمريكية‪ ،‬وه��ذا ما عرب عنه وزي��ر اخلارجية الإ�سرائيلي اجلديد ال�صني كمثال‬ ‫القدمي �أفيغدور ليربمان الذي �أعلن �أن حكومته ب�صدد البحث عن‬ ‫ويكفي هنا �أن ن�شري �إىل ال�صني كحالة تعك�س جن��اح التكتيك‬ ‫حلفاء ج��دد‪ ،‬يف ظ��ل ت��راج��ع م�ستوى العالقة م��ع ال��والي��ات املتحدة الإ�سرائيلي‪ ،‬فرئي�س �أرك��ان اجلي�ش ال�صيني ق��دم �إىل "�إ�سرائيل"‬ ‫الأمريكية‪.‬‬ ‫للطلب من "تل �أبيب" املوافقة على تركيب تقنيات قاذفة لل�صواريخ‬ ‫على م�تن حاملة ال�ط��ائ��رات ال�صينية اجل��دي��دة التي طورتها بكني‬ ‫توظيف امل�صالح امل�شرتكة‬ ‫ومل يفت ليربمان �أن ي�شري �إىل حقيقة �إدخال تعديالت جوهرية م ��ؤخ��را ب�ع��د ��ش��رائ�ه��ا م��ن �أوك��ران �ي��ا‪ ،‬ح�ت��ى تكتمل منظومة ال�صني‬ ‫على ال�سيا�سة اخلارجية الإ�سرائيلية‪ ،‬ت�أخذ بعني االعتبار توظيف الدفاعية‪ .‬يف نف�س ال��وق��ت‪ ،‬فقد قامت "�إ�سرائيل" بتزويد ال�صني‬ ‫امل�صالح امل�شرتكة بني "�إ�سرائيل" ودول العامل‪ .‬وق��د ب��رر ليربمان مبنظومات متعددة من طائرات اال�ستطالع بدون طيار‪ .‬وعلى الرغم‬ ‫التوجه اجلديد بالقول �إن حقيقة مواجهة الواليات املتحدة الكثري م��ن �أن "�إ�سرائيل" ملتزمة ب�ع��دم ت��زوي��د �أي دول��ة �أخ ��رى بتقنيات‬ ‫من ب�ؤر التوتر يف العامل‪ ،‬بات يقل�ص من التقاء امل�صالح بينها وبني ا�ستوردتها من الواليات املتحدة قبل الرجوع للإدارة الأمريكية‪� ،‬إال �أن‬ ‫"�إ�سرائيل"‪ .‬لكن "�إ�سرائيل" لي�ست قلقة فقط من تراجع مكانة "تل �أبيب" خاطرت عام ‪ 2002‬بت�أزمي العالقات مع وا�شنطن‪ ،‬وزودت‬ ‫الواليات املتحدة ودورها‪ ،‬بل �أي�ضاً قلقة من �سلوك الدول الإ�سالمية ال�صني بطائرات "فالتون" التي قامت على تقنيات ع�سكرية �أمريكية‪.‬‬ ‫التي تقل�ص هام�ش املناورة �أمام "�إ�سرائيل" يف احللبة الدولية‪ ،‬وال وق��د غ�ضبت وا�شنطن غ�ضباً �شديداً يف ذل��ك الوقت؛ ك��ون الإدارات‬

‫الأمريكية فر�ضت قيوداً على تزويد بكني بالتقنيات الع�سكرية؛ ب�سبب‬ ‫تهديدها املتكرر لدولة تايوان التي تعترب �إحدى �أوثق حلفاء وا�شنطن‬ ‫يف جنوب �شرق �أ�سيا‪.‬‬ ‫وعلى الرغم من عمق العالقات بني وا�شنطن و"تل �أبيب"‪� ،‬إال‬ ‫�أن الغ�ضب الأمريكي مل يهد�أ‪� ،‬إال بعد �أن متت الت�ضحية بعدد من‬ ‫كبار املوظفني يف وزارة ال��دف��اع الإ�سرائيلية‪ .‬وق��دم��ت "�إ�سرائيل"‬ ‫عر�ض مناق�صة لبناء م�صنع يف ال�صني لت�صنيع الطائرات النفاثة‪،‬‬ ‫ب��ال�ت�ع��اون م��ع ��ش��رك��ة ت�صنيع ال �ط��ائ��رات يف ال���ص�ين‪ ،‬ويف ح��ال ف��ازت‬ ‫"�إ�سرائيل" باملناق�صة ف�ستكون �صفقة القرن‪ ،‬و�ستو�صف ب�أنها �أكرب‬ ‫�صفقة لت�صنيع الطائرات الإ�سرائيلية يف ال�صني‪.‬‬ ‫وت�أمل "�إ�سرائيل" �أن ت��ؤدي عالقاتها املتعمقة مع ال�صني �إىل‬ ‫حت�سني مكانتها الدولية بعدما ت�ضررت ك�ث�يراً‪ ،‬وتعي "تل �أبيب"‬ ‫�أن هناك طاقة كامنة وهائلة يف العالقة مع ال�صني؛ كونها �إح��دى‬ ‫الدول الدائمة الع�ضوية يف جمل�س الأمن؛ وب�سبب نفوذها املتعاظم‬ ‫يف معظم قارات العامل‪� ،‬إىل جانب الطاقة الكامنة يف التبادل التجاري‬ ‫معها ب�سبب ازدهارها الهائل يف املجال االقت�صادي‪ .‬وت�أمل "�إ�سرائيل"‬ ‫�أن تلعب ال�صني دوراً "�إيجابياً" يف �صد �أي حماولة لتمرير قرارات‬ ‫يف املنظومات الدولية‪ ،‬ال تراعي امل�صالح ال�صهيونية‪ .‬وت��أم��ل "تل‬ ‫�أبيب" حتقيق عوائد ا�سرتاتيجية ال تقل �أهمية‪ ،‬وال �سيما وقف تزويد‬ ‫ال�صني �إيران بتقنيات النتاج ال�صواريخ‪ ،‬وتزويد "تل �أبيب" مبعلومات‬ ‫ا�ستخبارية عن منظومات ال�صواريخ يف �إيران؛ ب�سبب العالقة القوية‬ ‫التي تربط ال�صني ب ��إي��ران‪ .‬وتكت�سب املعلومات اال�ستخبارية التي‬ ‫ميكن �أن تزودها ال�صني لـ"�إ�سرائيل" �أهمية ق�صوى؛ كون �أنه على‬ ‫�أ�سا�س هذه املعلومات تبني "�إ�سرائيل" �صورة �أكرث دقة حول �إمكانيات‬ ‫�إيران الع�سكرية‪ ،‬وذلك قبل �أن تقرر "تل �أبيب" طبيعة ال�سلوك الذي‬ ‫تنتهجه للق�ضاء على الربنامج النووي الإيراين‪.‬‬ ‫ق�صارى ال�ق��ول؛ "�إ�سرائيل" تتجه لتوظيف م��وارده��ا الذاتية‬ ‫يف بناء حتالفات جديدة‪� ،‬ضمن عملية �إع��ادة التقييم لواقع موازين‬ ‫القوى يف ال�ساحة الدولية‪.‬‬


‫‪8‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫الأحد (‪ )24‬ت�شرين الثاين (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2486‬‬

‫تقدم للمعار�ضة بدير الزور وع�شرات القتلى يف غارات �شنها النظام على حلب‬

‫الثوار يسيطرون على أكرب وأهم حقل نفط يف سوريا‬ ‫ق��ال نا�شطون �سوريون �إن مقاتلي املعار�ضة �سيطروا على حقل العمر‬ ‫النفطي يف مدينة دير ال��زور ال��ذي يعد �أك�بر و�أه��م حقل نفط يف �سوريا‪ ،‬كما‬ ‫متكنوا من ال�سيطرة على قرية ا�صمد يف ريف حم�ص ال�شرقي‪ ،‬بينما قتل ما ال‬ ‫يقل عن ‪� 29‬شخ�صا بينهم امر�أة وطفلة خالل غارات �شنتها قوات النظام على‬ ‫�أحياء يف مدينة حلب وريفها‪.‬‬ ‫و�أف ��اد النا�شطون ب ��أن جبهة الن�صرة وجي�ش الإ� �س�لام‪ ،‬وكتائب �أخ��رى‪،‬‬ ‫�سيطرت على احلقل النفطي يف دير الزور بعد معارك مع قوات النظام �أ�سفرت‬ ‫عن ا�ستيالء مقاتلي املعار�ضة على �سبع دبابات وعدد من الأ�سلحة والآليات‬ ‫املوجودة داخل احلقل‪.‬‬ ‫وق��ال مدير املر�صد رام��ي عبد الرحمن "�سيطر مقاتلو جبهة الن�صرة‬ ‫وع��دة كتائب �إ�سالمية مقاتلة على حقل العمر النفطي ب�شكل كامل‪ ،‬عقب‬ ‫ا�شتباكات مع القوات النظامية‪ ،‬ا�ستمرت منذ ليل اجلمعة حتى فجر ال�سبت"‪.‬‬ ‫و�أ�شار املر�صد اىل ان احلقل "يعد �أكرب و�أهم حقل نفط يف �سوريا" الفتا‬ ‫اىل ان "القوات النظامية تكون بذلك قد فقدت ال�سيطرة على حقول النفط‬ ‫يف املنطقة ال�شرقية ب�شكل كامل"‪.‬‬ ‫وكان اجلي�ش ال�سوري ان�سحب يف ت�شرين الثاين ‪ 2012‬من احلقل العمر‬ ‫النفطي �أحد �آخر مواقعه يف ال�شرق القريب من العراق‪ ،‬بح�سب املر�صد‪ .‬وحقق‬ ‫املعار�ضون امل�سلحون العديد من النقاط من خالل ال�سيطرة على هذه املن�ش�أة‬ ‫اال�سرتاتيجية ومد �سيطرتهم يف ال�شرق ال�سوري الذي ي�سيطرون على مناطق‬ ‫وا�سعة منه‪.‬‬ ‫و�أظهر �شريط فيديو بثه نا�شطون على االنرتنت املقاتلني وهم يتجولون‬ ‫عند م��دخ��ل احل�ق��ل النفطي‪ ،‬فيما ي�ق��ود �آخ ��رون دب��اب��ة تابعة للنظام قاموا‬ ‫باال�ستيالء عليها بعد ان�سحاب قواته‪.‬‬ ‫وقال احد الن�شطاء يف ال�شريط ان مقاتلي املعار�ضة ا�ستولوا خالل عملية‬ ‫ال�سيطرة على �سبع دبابات للنظام‪.‬‬ ‫م��ن جهتها حتدثت �شبكة �شام ع��ن ع��دة غ��ارات �شنها ال�ط�يران احلربي‬ ‫ال���س��وري على �أح �ي��اء دي��ر ال ��زور‪ ،‬كما تعر�ضت تلك الأح �ي��اء لق�صف عنيف‬ ‫براجمات ال�صواريخ واملدفعية الثقيلة‪.‬‬ ‫ويف حم�ص‪ ،‬قالت ال�شبكة �إن مقاتلي الكتائب اال�سالمية واجلي�ش احلر‬ ‫�سيطروا على بلدة ا�صمد يف ريف املدينة ال�شرقي‪ ،‬يف وقت تعر�ضت فيه عدة‬ ‫مناطق لق�صف باملدفعية الثقيلة التابعة للنظام‪ .‬كما حت��دث��ت ع��ن ق�صف‬ ‫باملدفعية الثقيلة وقذائف الهاون ا�ستهدف حي الوعر و�أحياء حم�ص املحا�صرة‪.‬‬ ‫دم�شق وريفها‬ ‫ويف دم�شق‪� ،‬أ�شار امل�صدر نف�سه �إىل ق�صف عنيف باملدفعية والر�شا�شات‬ ‫الثقيلة على �أحياء القابون والع�سايل وخميم الريموك ومنطقة بور �سعيد‬ ‫بحي القدم‪ ،‬كما دارت ا�شتباكات يف تلك املناطق‪.‬‬ ‫ويف ريف دم�شق‪ ،‬قال نا�شطون �سوريون �إن �شخ�صني قتال وجرح �آخرون‬ ‫جراء غارات جوية لقوات النظام على مدينتي يربود والنبك‪.‬‬ ‫و�أفاد نا�شطون ب�أن املدينتني الواقعتني يف منطقة القلمون بريف دم�شق‬ ‫تعر�ضتا لنحو ‪ 14‬غ��ارة جوية منذ �صباح ال�سبت‪ ،‬م��ا �أ�سفر ع��ن دم��ار كبري‬ ‫و�سقوط عدد من اجلرحى‪.‬‬ ‫وقالت جل��ان التن�سيق �إن ا�شتباكات عنيفة دارت على اجلبهة ال�شمالية‬ ‫والغربية من املع�ضمية بني اجلي�ش احلر وق��وات النظام التي حتاول اقتحام‬

‫القريبة التي متكن النظام احلاكم من ال�سيطرة عليها‪.‬‬ ‫جبهات �أخرى‬ ‫ويف حلب �شمال البالد‪ ،‬قتل ما ال يقل عن ‪� 29‬شخ�صا بينهم امر�أة وطفلة‬ ‫خالل غ��ارات �شنتها قوات النظام ال�سوري ال�سبت على �أحياء يف مدينة حلب‬ ‫وريفها‪ ،‬وفق ما ذكر املر�صد ال�سوري حلقوق الإن�سان‪.‬‬ ‫و أ�ف��اد املر�صد مبقتل ما ال يقل عن ‪� 14‬شخ�صا و�إ�صابة الع�شرات بجراح‬ ‫يف ق�صف �شنته طائرة حربية على حي طريق الباب الواقع �شرق مدينة حلب‪،‬‬ ‫كما نفذ الطريان احلربي �أربع غارات جوية على مناطق يف مدينة الباب وبلدة‬ ‫تادف الواقعتني �شمال �شرق املدينة‪ ،‬ما �أدى �إىل مقتل ‪ 15‬مواطنا بينهم �سيدة‬ ‫وطفلة‪.‬‬ ‫من جهتها حتدثت �شبكة �شام عن ا�شتباكات عنيفة باللواء ‪ 80‬وحميطه‬ ‫�شرقي املدينة‪ ،‬وا�شتباكات بالأحياء الغربية لها‪.‬‬ ‫ويف حماة قالت �شبكة �سوريا مبا�شر �إن مروحيات النظام ق�صفت بالرباميل‬ ‫املتفجرة مدينة كفرزيتا بريف املدينة ال�شمايل‪ ،‬وبث نا�شطون �صورا ال�شتباكات‬ ‫بني قوات املعار�ضة وجي�ش النظام يف منطقة الكفر بريف حماة �ضمن معركة‬ ‫�أطلقت عليها قوات املعار�ضة ا�سم غارة اهلل‪ .‬كما �ألقت مروحيات النظام براميل‬ ‫�أخرى على بلدة الهبيط بريف �إدلب اجلنوبي‪.‬‬ ‫�أما يف درعا جنوب البالد‪ ،‬فتحدثت �شبكة �شام عن تعر�ض �أحياء طريق‬ ‫ال�سد وخميم درعا و�أحياء درعا البلد لق�صف باملدفعية الثقيلة‪ ،‬كما تعر�ضت‬ ‫مدن وبلدات �أم ولد وعتمان و�إنخل بريف املحافظة لق�صف مماثل‪.‬‬ ‫ويف الرقة �شمال �شرق البالد‪� ،‬أفادت �شبكة �شام باندالع ا�شتباكات عنيفة‬ ‫م�ستمرة بالفرقة ‪� 17‬شمال املدينة‪.‬‬

‫م�صدر �أمني‪ :‬املنفذ الثاين فل�سطيني‬

‫نتائج الـ"‪ "DNA‬أثبتت أن أحد منفذي الهجوم‬ ‫على السفارة اإليرانية لبناني الجنسية‬ ‫بريوت ‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫ق��ال م�صدر ق�ضائي‪� ،‬أم�س ال�سبت‪� ،‬إن‬ ‫التحقيقات الأمنية والق�ضائية والفحو�ص‬ ‫امل�خ�بري��ة �أث�ب�ت����ت �أن �أح ��د م�ن�ف��ذي الهجوم‬ ‫على ال�سفارة الإيرانية يف ب�يروت الأ�سبوع‬ ‫املا�ضي هو لبناين من مدينة �صيدا بجنوب‬ ‫ل�ب�ن��ان‪ ،‬يف ح�ين ق��ال م�صدر أ�م�ن��ي لبناين‪،‬‬ ‫�أن ال���ش�خ����ص ال �ث��اين ال� ��ذي ن �ف��ذ ال�ه�ج��وم‬ ‫فل�سطينيا مقيما يف منطقة الزهراين‪.‬‬ ‫و�أو� � �ض ��ح امل �� �ص��در �أنّ ن �ت��ائ��ج ف�ح��و���ص‬ ‫احل�م����ض ال �ن ��ووي (‪ )DNA‬ال �ت��ي �أج��ري��ت‬ ‫ل �ع��دن��ان �أب� ��و � �ض �ه��ر‪ ،‬وال� ��د "معني" ال��ذي‬ ‫ف�ج��ر نف�سه‪ ،‬تطابقت م��ع ال�ف�ح��و���ص التي‬ ‫�أجريت على الأ�شالء التي جمعت من مكان‬ ‫االنفجار‪.‬‬ ‫و�أع�ل��ن اجلي�ش اللبناين �أن �شخ�صني‬ ‫ن�ف��ذا ال�ه�ج��وم ��ص�ب��اح ال �ث�لاث��اء‪ ،‬يف حميط‬ ‫ال �� �س �ف��ارة الإي ��ران� �ي ��ة يف � �ض��اح �ي��ة ب�ي�روت‬ ‫اجلنوبية (معقل ح��زب اهلل الرئي�سي)‪ ،‬ما‬ ‫�أدى ملقتل ‪� 25‬شخ�صا وجرح ‪� 147‬آخرين‪.‬‬ ‫وبح�سب امل�صدر‪ ،‬ف�إن عدنان �أبو �ضهر‬ ‫�أفاد للتحقيق ب�أن ولده ترك املنزل منذ نحو‬ ‫�شهرين‪ ،‬وكان يت�صل به بني احلني والآخر‬ ‫م��ن ��س��وري��ا‪ ،‬م�شريا �إىل �أن "معني ملتزم‬ ‫دينيا وكان يرتدد على م�سجد بالل بن رباح‬ ‫يف �صيدا ويواظب على ح�ضور درو���س دين‬

‫الفكرة الصحيحة تربح !‬

‫الثوار بعد ال�سيطرة على احلقل‬

‫املدينة مدعومة بعنا�صر من احلر�س اجلمهوري واللجان ال�شعبية‪.‬‬ ‫من جهتها حتدثت �شبكة �شام عن ق�صف من ال�ط�يران احلربي التابع‬ ‫للنظام ا�ستهدف النبك ودير عطية و�سط ق�صف عنيف براجمات ال�صواريخ‬ ‫واملدفعية الثقيلة على عدة مناطق بالغوطة ال�شرقية وا�شتباكات على اجلبهة‬ ‫ال�شمالية ملدينة مع�ضمية ال�شام‪ ،‬م�شرية �إىل ا�ستمرار اال�شتباكات مبنطقة‬ ‫املرج بالغوطة ال�شرقية‪.‬‬ ‫�أم��ا الهيئة العامة للثورة ال�سورية ف��أف��ادت ب�سقوط ع��دد من اجلرحى‬ ‫ج��راء ق�صف مدفعي و�صاروخي عنيف من قبل ق��وات النظام على مع�ضمية‬ ‫ال�شام خلف دمارا هائال باملنازل‪ ،‬وا�شتباكات عنيفة جدا على اجلبهة ال�شمالية‬ ‫والغربية من املدينة‪.‬‬ ‫كما حتدثت الهيئة عن �سقوط قتيل على الأق��ل وجرحى جراء الق�صف‬ ‫بالطريان احلربي على مدينة النبك‪.‬‬ ‫واجلمعة �سيطر مقاتلو املعار�ضة ب�شكل �شبه كامل على مدينة دير عطية‬ ‫مبنطقة القلمون �شمال دم�شق حيث �أحرز النظام خالل الأيام املا�ضية تقدما‬ ‫كبريا‪ ،‬وفق ما ذكر املر�صد ال�سوري حلقوق الإن�سان ون�شطاء املعار�ضة‪.‬‬ ‫و�أو�ضح مدير املر�صد رامي عبد الرحمن �أن قوات النظام ال تزال موجودة‬ ‫مب�شفى املدينة وعلى تلة �صغرية عند �أطراف املدينة بالقرب من طريق حم�ص‬ ‫دم�شق العام‪.‬‬ ‫ون�ف��ى م�صدر �أم�ن��ي ��س��وري �سيطرة مقاتلي املعار�ضة على دي��ر عطية‪،‬‬ ‫م�شريا �إىل �أن م��ن و�صفهم ب�إرهابيني ف��روا م��ن ق��ارة جل ��ؤوا �إىل مبان عند‬ ‫�أطراف املدينة‪ ،‬ويتوىل اجلي�ش معاجلة امل�س�ألة‪.‬‬ ‫وكان مقاتلو املعار�ضة دخلوا املدينة الأربعاء غداة ان�سحابهم من بلدة قارة‬

‫فيه م��ع ال�شيخ �أح�م��د الأ�سري"‪ ،‬ال��ذي كان‬ ‫معروفا بعدائه للنظام ال�سوري وتوارى عن‬ ‫الأنظار بعد ا�شتباكات بني ان�صاره واجلي�ش‬ ‫اللبناين يف ‪ 23‬و‪ 24‬املا�ضي‪.‬‬ ‫وك�شف �أن ولده طلب يف ات�صاله الأخري‬ ‫�أن ي�ساحمه "على ما �سيفعله" من دون �أن‬ ‫يعرف طبيعة العمل الذي كان ينوي القيام‬ ‫به‪.‬‬ ‫وك� ��ان �آخ� ��ر م��ا ك�ت�ب��ه م �ع�ين �أب� ��و ظهر‬ ‫على �صفحته اخلا�صة على موقع التوا�صل‬ ‫االج �ت �م��اع��ي "في�س بوك"‪ ،‬ي ��وم االث �ن�ين‬ ‫امل��ا� �ض��ي‪� ،‬أي ق�ب��ل ي ��وم واح ��د م��ن ال�ه�ج��وم‬ ‫املزدوج على ال�سفارة الإيرانية الذي قتل فيه‬ ‫‪� 25‬شخ�صا‪ ،‬بينهم امل�ست�شار الثقايف الإيراين‬ ‫اب��راه �ي��م االن �� �ص��اري‪ ،‬وج ��رح ‪� 147‬آخ��ري��ن‪،‬‬ ‫�أبيات ت�شري اىل "ع�شق اجلنان وحورها"‪.‬‬ ‫االنفجاران وقعا قرب ال�سفارة الإيرانية‬ ‫و�أرفق معني هذه الأبيات ب�صورة تظهر‬ ‫ال �ق��ر�آن وقطعة م��ن ال���س�لاح وراي ��ة ��س��وداء "عدنان م��و��س��ى املحمد"‪ ،‬ه��و ال�شخ�ص لبنان "خطر للغاية" و�أنّ الأجهزة الأمنية‬ ‫ك�ت��ب عليها "ال �إل ��ه �إال اهلل حم�م��د ر��س��ول ال �ث��اين ال ��ذي ن�ف��ذ ال �ه �ج��وم امل � ��زدوج ال��ذي هي الآن "يف �سباق حممموم مع اجلماعات‬ ‫اهلل"‪.‬‬ ‫ا� �س �ت �ه��دف ال �� �س �ف��ارة الإي ��ران� �ي ��ة يف ب�ي�روت املتطرفة ومع ال�سيارات املفخخة التي تهدد‬ ‫اىل‬ ‫عمد‬ ‫أنه‬ ‫�‬ ‫مبعني‬ ‫ال�شك‬ ‫من‬ ‫زاد‬ ‫وما‬ ‫لبنان"‪.‬‬ ‫الثالثاء املا�ضي‪.‬‬ ‫تبديل ا�سمه على �صفحة "الفي�س بوك"‬ ‫وك�شف عن وجود "خاليا نائمة يخ�شى‬ ‫و�أ� � �ض� ��اف امل �� �ص��در �أن � ��ه ��س�ي�ت��م �إج � ��راء‬ ‫�إىل "مهاجر هلل (�أ�ستودعكم اهلل)" ‪.‬‬ ‫فحو�ص احلم�ض النووي (‪)DNA‬؛ للت�أكد �أن ت�ستيقظ وت �ب��د أ� عملها الإره ��اب ��ي بني‬ ‫إن‬ ‫�‬ ‫لبناين‪،‬‬ ‫�إىل ذلك‪ ،‬قال م�صدر �أمني‬ ‫م��ن ��ص�ح��ة ال�ن�ت�ي�ج��ة ال �ت��ي خ�ل���ص��ت �إل�ي�ه��ا حل�ظ��ة و�أخ� ��رى‪ ،‬إ�م ��ا ب���س�ي��ارات مفخخة �أو‬ ‫اجلي�ش‬ ‫خمابرات‬ ‫التحقيقات التي �أجرتها‬ ‫حت�ق�ي�ق��ات اجل �ي ����ش ال �ل �ب �ن��اين ب �� �ش ��أن ه��وي��ة �أحزمة نا�سفة �أو �أي �أعمال ع�سكرية �أخرى"‪،‬‬ ‫يف‬ ‫مقيما‬ ‫فل�سطينيا‬ ‫ال�ل�ب�ن��اين ك�شفت �أن‬ ‫م�ؤكدا �أنّ الأجهزة الأمنية يف "�أعلى مراتب‬ ‫ال�شخ�ص الثاين يف تفجريي ال�سفارة‪.‬‬ ‫يدعى‬ ‫�ان‪،‬‬ ‫�‬ ‫ن‬ ‫�‬ ‫ب‬ ‫�‬ ‫ل‬ ‫�ي‬ ‫�‬ ‫ب‬ ‫�و‬ ‫�‬ ‫ن‬ ‫�‬ ‫ج‬ ‫منطقة ال ��زه ��راين‪،‬‬ ‫ونبه امل�صدر �إىل "�أنّ الو�ضع الأمني يف اجلهوزية واال�ستنفار"‪.‬‬

‫�ش�ؤون عبية ودولية‬

‫حممد غازي اجلمل‬ ‫تعد الفكرة اللبنة الأ�سا�سية لأي م�شروع‬ ‫�أو ا�سرتاتيجية �أو آ�ي��دل��وج�ي��ا‪ ،‬وت�ك��ون الفكرة‬ ‫�صحيحة حينما تعتمد على معلومة �صحيحة‬ ‫وحينما تتفق مع قواعد املنطق‪.‬‬ ‫ويف �أوق� ��ات اال� �ض �ط��راب وت �ب��دل ال�ق��واع��د‬ ‫احلاكمة يكون العامل الأهم يف الفوز هو ال�سبق‬ ‫بالفكرة؛ ويحوزه من يتمكن من فهم املتغريات‬ ‫اجلديدة واجتاه تطور الأحداث والعالقات‪.‬‬ ‫وت�شكل م�صفوفة ا ألف �ك��ار الآي��دل��وج�ي��ا‪،‬‬ ‫وال �ت��ي ت�ع��د ب��دوره��ا ال �ق��وة امل�ع�ن��وي��ة الفاعلة‬ ‫وامل�ؤثرة يف �أي ا�سرتاتيجية؛ وين�ص القانون‬ ‫العام لال�سرتاتيجية على �أن‪� :‬س= ك*ق*م*ز‪،‬‬ ‫حيث؛ ���س‪ :‬اال�سرتاتيجية‪ ،‬ك‪ :‬ثابت يعتمد‬ ‫ع�ل��ى ال�ب�ي�ئ��ة‪ ،‬ق‪ :‬جم�م��وع ال �ق��وى امل��ادي��ة‪ ،‬م‪:‬‬ ‫جم�م��وع ال�ق��وى املعنوية‪ ،‬ز‪ :‬ال��زم��ن‪ .‬وبذلك‬ ‫ف� ��إن م��ن ي�ستطيع �أن ي��وف��ر ال �ق��وة املعنوية‬ ‫املنا�سبة ل�ف�ترة كافية م��ن ال��زم��ن ميكنه �أن‬ ‫يتغلب على م��ن ميلكون ق��وى م��ادي��ة تفوقه‬ ‫ب�ك�ث�ير؛ ب��اف�ترا���ض ع�ج��زه��م ع��ن جم��ارات��ه يف‬ ‫توفري القوة املعنوية‪.‬‬ ‫ويف جم��ال ا آلي��دل��وج�ي��ا ا إل��س�لام�ي��ة ف��إن‬ ‫الو�صول �إىل الفكرة ال�صحيحة يكت�سب ميزة‬ ‫ح�ي�ن�م��ا ت���س�ت�ق��ى امل �ع �ل��وم��ة م��ن اهلل ع��ز وج��ل‬ ‫��ص��اح��ب ال�ع�ل��م امل�ط�ل��ق؛ �إال �أن ال��و��ص��ول �إىل‬ ‫الفكرة ال�صحيحة املبنية على ه��ذه املعلومة‬ ‫يقت�ضي ال�ف�ه��م ال�صحيح ل�ه��ا‪ ،‬وه�ن��ا يخطئ‬ ‫الكثري من اال�سالميني حينما يخلطون بني‬ ‫ال �� �ص��واب امل�ط�ل��ق امل �ت��واف��ر لن�صو�ص ال �ق��ر�آن‬ ‫الكرمي وال�سنة النبوية قطعية الثبوت‪ ،‬وبني‬ ‫فهمهم لهذه الن�صو�ص الذي يحتمل ال�صواب‬ ‫واخل �ط ��أ‪� ،‬إذ ي���س�ح�ب��ون ال�ع���ص�م��ة وال�ق��دا��س��ة‬ ‫وال�صوابية املتوافرة للوحي على تف�سرياتهم‬ ‫و�أفهامهم‪.‬‬ ‫وم ��ن ه �ن��ا ف � ��إن م��ن ي�ت�ل�ب����س ب �ه��ذا ال�ف�ه��م‬ ‫املغلوط ي�صعب عليه تعديل أ�ف �ك��اره؛ ألن��ه ال‬ ‫يعتمد منهج ال�شك العلمي مل��راج�ع��ة الأف�ك��ار‬ ‫والآيدلوجيات‪ ،‬وي�سوء احلال �أكرث حينما يرى‬ ‫يف نف�سه ممثال هلل عز وج��ل ومكلفا �شخ�صيا‬ ‫ب�ف��ر���ض فهمه ل�ل��دي��ن ع�ل��ى ا آلخ��ري��ن‪ ،‬مبعزل‬ ‫عن �أي �سلطة‪ ،‬وب�صرف النظر عن وجود �أفهام‬ ‫عديدة لهذه الن�صو�ص ال�شرعية‪.‬‬ ‫�إن التحدي الأ�سا�سي لكل �ساع �إىل الفوز يف‬ ‫الدنيا والآخرة هو ال�سعي احلثيث للو�صول �إىل‬ ‫الأفكار ال�صحيحة يف الوقت املنا�سب!‬

‫تعرض وزير سوري ملحاولة اغتيال‬ ‫ومقتل سائقه‬

‫دم�شق ‪� ( -‬أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‬

‫�أف��اد التلفزين ال�سوري �أم����س ال�سبت �أن وزي��ر‬ ‫�� �ش� ��ؤون امل �� �ص��احل��ة ال��وط �ن �ي��ة ع �ل��ي ح �ي��در جن��ا من‬ ‫"حماولة اغتيال"‪ ،‬يف حني �أكد مقتل �سائقه‪.‬‬ ‫ونقل التلفزيون ال�سوري عن رئا�سة ال��وزراء يف‬ ‫�شريط �إخباري عاجل "جناة علي حيدر وزير �ش�ؤون‬ ‫امل�صاحلة الوطنية من حماولة اغتيال على طريق‬ ‫م�صياف القدمو�س ومقتل �سائقه"‪.‬‬ ‫وكان تلفزيون الإخبارية �أفاد عن �أن حيدر "مل‬ ‫يكن ب�سيارته عندما تعر�ضت لإطالق النار"‪.‬‬ ‫وكان حيدر الذي ير�أ�س احلزب ال�سوري القومي‬ ‫االجتماعي قد تعر�ض ال�شهر املا�ضي ملحاولة اغتيال‬ ‫فا�شلة‪ ،‬ح�ين تعر�ضت �سيارته اىل اط�لاق ن��ار على‬

‫طريق حم�ص دم�شق الدويل �أثناء عودته اىل دم�شق‪.‬‬ ‫وك��ان الإع�ل�ام الر�سمي �أف ��اد يف �أي� ��ار‪ 2012‬عن‬ ‫اغتيال جنل الوزير علي حيدر على طريق حم�ص‬ ‫م�صياف قبيل تعيينه‪ ،‬متهما "ع�صابات �إرهابية‬ ‫م�سلحة" مبقتله‪.‬‬ ‫وي�ستخدم النظام ال�سوري واالع�ل�ام الر�سمي‬ ‫عبارة "�إرهابيني" لال�شارة اىل مقاتلي املعار�ضة‪.‬‬ ‫وعني حيدر (‪ 51‬عاما)‪ ،‬املخت�ص بطب العيون‬ ‫وجراحتها‪ ،‬وزي��را ل��وزارة �ش�ؤون امل�صاحلة الوطنية‬ ‫املحدثة مبوجب مر�سوم �أ��ص��دره الرئي�س ال�سوري‬ ‫ب�شار الأ�سد يف حزيران ‪ ،2012‬ممثال عن املعار�ضة‬ ‫املقبولة من النظام‪.‬‬ ‫ومل ت�ت�ب ّ‬ ‫ن �أي جهة تابعة للمعار�ضة امل�سلحة‬ ‫م�س�ؤوليتها عن حماولة اغتيال الوزير‪.‬‬

‫الجئون سوريون يبدؤون إضرابا عن‬ ‫الطعام يف مصر‬ ‫القاهرة ‪�( -‬أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫ب ��د�أ ح ��واىل ‪�� 50‬س��وري��ا وفل�سطينيا �آت�ي�ن م��ن �سوريا‬ ‫اجلمعة �إ��ض��راب��ا ع��ن ال�ط�ع��ام احتجاجا على اعتقالهم يف‬ ‫م�صر‪ ،‬حيث مت توقيفهم لدى حماولتهم االنتقال بطريقة‬ ‫غري �شرعية �إىل �أوروب ��ا‪ ،‬وف��ق ما �أف��ادت م�س�ؤولة يف الأمم‬ ‫املتحدة‪.‬‬ ‫وق��ال��ت ه��ذه امل���س��ؤول��ة يف املفو�ضية العليا لالجئني‬ ‫يف االمم املتحدة ان ه ��ؤالء اال�شخا�ص املعتقلني حاليا يف‬ ‫اال�سكندرية ثاين كربى مدن م�صر‪" ،‬رف�ضوا تناول الطعام‬ ‫الذي نقدمه لهم يوميا"‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت امل�س�ؤولة طالبة عدم ك�شف ا�سمها "يريدون‬ ‫توجيه ر�سالة ب�ضرورة حت�سني ظروف اعتقالهم"‪.‬‬ ‫وبح�سب ال�سلطات امل�صرية ف�إن ‪� 320‬ألف �سوري‪ ،‬جل�ؤوا‬

‫اىل م�صر‪ .‬بع�ض ه�ؤالء حاولوا االنتقال اىل اوروبا على منت‬ ‫�سفن مكتظة بالركاب قامت البحرية امل�صرية باعرتا�ضها‪.‬‬ ‫و�أو�ضح حممد ديري املمثل االقليمي للمفو�ضية العليا‬ ‫لالجئني ان ال�سوريني والفل�سطينيني املعتقلني "مرغمون‬ ‫على دفع ثمن بطاقة ال�سفر للعودة (اىل �سوريا او اي بلد‬ ‫جماور) او البقاء يف ال�سجن ملدة غري حمددة"‪.‬‬ ‫لكن هذا املبلغ بح�سب ديري �صعب جمعه يف كثري من‬ ‫االحيان‪ ،‬بالن�سبة لالجئني �سبق ان دفعوا "ما بني ‪ 3‬االف‬ ‫اىل ‪ 5‬االف دوالر لو�سيط" لالنتقال عرب ال�سفن اىل اوروبا‪.‬‬ ‫ون��ددت منظمات حقوقية عدة م��رارا باعتقال اطفال‬ ‫ي��اف�ع�ين م��ع اه�ل�ه��م خ�ل�ال اال��س��اب�ي��ع واال��ش�ه��ر االخ�ي�رة يف‬ ‫م�صر‪.‬وبح�سب هيومن رايت�س ووت�ش ف��إن اكرث من ‪1500‬‬ ‫�شخ�ص ممن فروا من �سوريا‪ ،‬اعتقلوا يف م�صر‪ ،‬بينهم ‪250‬‬ ‫طفال‪ ،‬قبل ان يتم ترحيل غالبيتهم‪.‬‬

‫الغارديان‪ :‬الصراع داخل القصر السعودي أصبح علن ًا‬ ‫لندن ‪ -‬وكاالت‬ ‫ك�ت��ب دي�ف�ي��د ه�ير��س��ت م �ق��اال يف �صحيفة "الغارديان"‬ ‫ال�بري�ط��ان�ب��ة‪ ،‬حت��دث ف�ي��ه ع��ن ال���ص��راع ال��داخ�ل��ي يف العائلة‬ ‫ال�سعودية على املنطقة وال�سيا�سة الدولية م�شرياً بالتحديد‬ ‫�إىل جناح ي�ضم الأمري بندر بن �سلطان‪ ،‬مدير الأمن القومي‬ ‫والأمري مقرن‪ ،‬رئي�س اال�ستخبارات وخالد التويجري‪ ،‬رئي�س‬ ‫الديوان امللكي والواقف على باب امللك عبداهلل‪.‬‬ ‫ويقول الكاتب �إن الأمري بندر يتعر�ض لنقد غري مبا�شر يف‬ ‫ال�صحافة املحلية ال�سعودية‪ ،‬ويف هذا ي�شري �إىل مقالة لل�صحايف‬ ‫ال�سعودي الذي ميلك �صالت جيدة مع امل�ؤ�س�سة احلاكمة وهو‬ ‫جمال خا�شقجي عندما �أملح �أن " رجال اال�ستخبارات يف الداخل‬ ‫والدوليني" لي�ست لديهم القدرة على تغيري التاريخ وال �إقامة‬ ‫الدول و�صناعة الزعماء اجلدد‪.‬‬ ‫كما �أك��د خا�شقجي �أن ع�صر الزعيم الأوح��د ق��د انتهى‪.‬‬ ‫وعليه فقد فهم الكثري من القراء �أن املق�صود من كالمه هو‬

‫الأمري بندر‪ .‬ويعترب كالم خا�شقجي قويا باملعايري ال�سعودية‪،‬‬ ‫وي�ع�ك����س ك�م��ا ي �ق��ول ال�ك��ات��ب ح��ال��ة ع��دم ال��ر��ض��ى يف ال��دوائ��ر‬ ‫املتناف�سة داخل العائلة عن ال�سيا�سات التي يتحمل م�س�ؤوليتها‬ ‫االم�ير بندر وم��ن حوله مب��ن فيهم وزي��ر اخلارجية الأم�ير‬ ‫�سعود الفي�صل‪.‬‬ ‫ومن �أهم مالمح الف�شل التي ي�شري �إليها الكاتب هي م�صر‬ ‫التي من املفرت�ض �أن تكون الأمور قد ا�ستقرت للع�سكر فيها‬ ‫بعد �أربعة �أ�شهر من التدخل الع�سكري‪ ،‬لكن الأو�ضاع ال تزال‬ ‫تغلي فيها‪.‬‬ ‫وينقل يف هذا ال�سياق ما كتبه �أت�ش �إي هيلر‪ ،‬من املعهد‬ ‫امللكي للدرا�سات املتحدة يف لندن والذي وان كان من �أ�شد نقاد‬ ‫الرئي�س حممد مر�سي‪� ،‬إال �أن��ه يرى �أن ما ت�شهده م�صر من‬ ‫قمع منذ االن�ق�لاب ه��و الأع�ن��ف يف تاريخها‪ .‬وي��رى �أن��ه قمع‬ ‫بالغ التكاليف لأن من يدعم الع�سكر هما ال�سعودية والإمارات‬ ‫العربية املتحدة‪.‬‬ ‫ويقول الكاتب �إن ال�شيخ من�صور بن زاي��د‪ ،‬نائب رئي�س‬

‫ال��وزراء الإماراتي "فجر قنبلة" �أثناء زيارة حازم الببالوي‪،‬‬ ‫رئي�س احلكومة امل�ؤقتة يف م�صر عندما قال �إن الدعم الإماراتي‬ ‫ل��ن ي�ستمر ط��وي� ً‬ ‫لا‪ ،‬مم��ا دف��ع البع�ض ل�ل�ق��ول �أن �آخ ��ر دفعة‬ ‫م�ساعدات قدمتها الإم ��ارات مل�صر وقيمتها ‪ 3.9‬مليار دوالر‬ ‫�أمريكي ت�شبه عملية نقل دم ملري�ض يعاين من نزيف دائم‪.‬‬ ‫ويرى الكاتب �أن �سورية هي مظهر �آخر من مظاهر ف�شل‬ ‫بندر‪ .‬فلم تخف ال�سعودية غ�ضبها من ق��رار �أوب��ام��ا املوافقة‬ ‫على العر�ض ال��رو��س��ي وع��دم معاقبة ا أل� �س��د‪ .‬و أ�� �ش��ار الكاتب‬ ‫�إىل �أن دعم ال�سعودية لالنقالب �أثر على عالقاتها مع العب‬ ‫�إقليمي مهم وهي تركيا‪.‬‬ ‫وم��ن هنا تالقت م�صالح ال�سعودية مع م�صالح عدوتها‬ ‫اللدود (�إيران) يف م�صر‪ .‬ويرى الكاتب �أن احلرب التي يقودها‬ ‫الأمري �ضد "الإ�سالم ال�سيا�سي" تركت �آثارها على العالقات‬ ‫م��ع اجل��ارة اجلنوبية‪ ،‬فالرغبة ال�سعودية اجل��احم��ة يف منع‬ ‫تقدم ح��زب ا إل��ص�لاح اليمني دفعها للتحالف مع ميلي�شيات‬ ‫احلوثيني التي حاربتها ال�سعودية �سابقاً‪ ،‬م�شرياً �إىل �أن زعيم‬

‫احلوثيني �صالح ه�برة مت نقله بطائرة خا�صة للندن للقاء‬ ‫رئي�س اال�ستخبارات ال�سعودي‪.‬‬ ‫ويختم بالقول �إن القلق الداخلي واخلارجي يلتقيان عند‬ ‫نقطة واح��دة‪ ،‬وهي التناف�س على احلكم داخل العائلة‪ ،‬فويل‬ ‫العهد الأمري �سلمان الكبري يف العمر‪ ،‬هو الذي اختاره امللك‬ ‫عبداهلل‪ ،‬وقد يكون �آخر ويل عهد يختاره‪ ،‬لأن انتقال الوالية‬ ‫للأمري �سلمان تعني �أن والي��ة العهد �ستقررها هيئة البيعة‬ ‫التي تف�ضل جمموعة مناف�سة ملجموعة الأمري بندر‪ ،‬ويقودها‬ ‫الأم�ير �أحمد �أ�صغر الأم��راء ال�سديرين �سناً‪ ،‬وال��ذي يعار�ض‬ ‫بدوره اخلط الذي ت�سري عليه جمموعة بندر‪.‬‬ ‫ومن هنا حتاول هذه املجموعة �إقناع امللك تعيني الأمري‬ ‫مقرن حمل ا ألم�ير �سلمان يف حماولة لتجاوز هيئة البيعة‪.‬‬ ‫وم��ن هنا فالتناف�س وامل ��ؤام��رات داخ��ل العائلة احلاكمة التي‬ ‫كانت تدار يف اخلفاء �أ�صبحت متار�س علناً‪ ،‬وقد تكون نتاجا‬ ‫م��ن نتائج الهو�س ال�ق��دمي ال��ذي يطبع احلكم املطلق‪ ،‬وهي‬ ‫معركة اخلالفة‪.‬‬


‫�ش�ؤون عربية ودولية‬

‫الأحد (‪ )24‬ت�شرين الثاين (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2486‬‬

‫مصر وتركيا تتبادالن طرد السفراء‬ ‫عوا�صم ‪ -‬وكاالت‬ ‫ا�ستدعت تركيا �أم�س ال�سبت القائم بالأعمال‬ ‫امل�صري يف �أنقرة و�أبلغته �أن ال�سفري امل�صري غري‬ ‫م��رغ��وب ف �ي��ه؛ وذل ��ك ردا ع�ل��ى ق ��رار م���ص��ر ط��رد‬ ‫ال�سفري الرتكي لديها احتجاجا على ت�صريحات‬ ‫رئي�س ال ��وزراء ال�ترك��ي رج��ب طيب �أردوغ� ��ان عن‬ ‫تطورات الأو�ضاع يف م�صر‪.‬‬ ‫وق ��ال ��ت وزارة اخل��ارج �ي��ة ال�ت�رك �ي��ة يف ب�ي��ان‬ ‫«ال���س�ف�ير امل �� �ص��ري ع�ب��د ال��رح �م��ن � �ص�لاح ال��دي��ن‬ ‫�شخ�ص غري مرغوب فيه‪ ،‬وفقا ملبد أ� املعاملة باملثل‬ ‫الذي هو �أ�سا�س العالقات الدولية»‪.‬‬ ‫ف�ب�ع��د ا� �س �ت��دع��اء ال �ق��ائ��م ب��الأع �م��ال امل���ص��ري‬ ‫امل�ع�ت�م��د يف �أن �ق ��رة‪ ،‬أ�ع �ل �ن��ت ال � ��وزارة أ�ن �ه��ا خف�ضت‬ ‫م�ستوى العالقات الثنائية مع القاهرة �إىل م�ستوى‬ ‫القائم بالأعمال‪.‬‬ ‫وكان الناطق با�سم اخلارجية الرتكية ليفنت‬ ‫غومروكجو ق��ال يف وق��ت �سابق لوكالة ال�صحافة‬ ‫الفرن�سية «�سنتخذ إ�ج��راءات مماثلة بعد الت�شاور‬ ‫مع ال�سفري الرتكي» املطرود‪.‬‬ ‫م��ن جانبه ق��ال ال�سفري ال�ترك��ي يف القاهرة‬ ‫ح�سني ع��وين ب��وط���ص��ايل‪ ،‬يف �أول ت�صريحات له‬ ‫عقب ق��رار اخلارجية امل�صرية «ال�شعبان الرتكي‬ ‫وامل���ص��ري �أ��ش�ق��اء‪� .‬سوف �أوا� �ص��ل ال��دع��اء م��ن أ�ج��ل‬ ‫اخلري مل�صر»‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪ ،‬يف الت�صريحات التي نقلتها عنه وكالة‬ ‫الأن��ا� �ض��ول ون�شرتها �صحيفة «ح��ري��ت» الرتكية‬ ‫«م���ص��ر دول ��ة مهمة ل�ل�غ��اي��ة‪ .‬م��ن امل�ه��م للمنطقة‬ ‫والعامل �أن تظل م�صر على طريق الدميقراطية»‪.‬‬ ‫ب ��دوره أ�ع ��رب ال��رئ�ي����س ال�ترك��ي ع�ب��د اهلل غل‬ ‫ع��ن رغ�ب�ت��ه يف ع ��ودة ال�ع�لاق��ات ب�ين ال�ب�ل��دي��ن �إىل‬ ‫م�سارها‪ .‬وق��ال إ�ن��ه «حزين ج��راء التطورات التي‬ ‫حدثت هناك‪ ،‬ون�أمل �أن تتمكن م�صر من ا�ستعادة‬ ‫الدميقراطية»‪.‬‬ ‫وك��ان �أردوغ� ��ان و��ص��ف ع��زل اجلي�ش امل�صري‬ ‫ال��رئ�ي����س امل�ن�ت�خ��ب دمي�ق��راط�ي��ا حم�م��د م��ر��س��ي يف‬ ‫‪ 3‬مت��وز املا�ضي ب� أ�ن��ه «ان�ق�لاب» وه��ي العبارة التي‬ ‫جت�ن�ب��ت ب�ق�ي��ة ال �ع��وا� �ص��م ويف م�ق��دم�ه��ا وا��ش�ن�ط��ن‬ ‫ا�ستخدامها‪.‬‬ ‫ومنذ جمزرة ف�ض اعت�صامي رابعة والنه�ضة‬ ‫ملعار�ضي االنقالب يف ‪� 14‬آب املا�ضي كثف �أردوغ��ان‬

‫ك�شف م��وق��ع ويكليك�س ال���ش�ه�ير‪ ،‬ع��ن وثيقة‬ ‫��س��ري��ة م���س��رب��ة ي �ع��ود ت��اري�خ�ه��ا �إىل ‪2006/6/29‬‬ ‫تت�ضمن اع�تراف��ات خ�ط�يرة ل��ويل عهد �أب��و ظبي‬ ‫ال�شيخ حممد ب��ن زاي��د �آل نهيان‪ ،‬يقول فيها إ�ن��ه‬ ‫لو �أجريت انتخابات حقيقية يف الإم��ارات لفاز بها‬ ‫الإ�سالميون‪.‬‬ ‫وبح�سب ال��وث�ي�ق��ة‪ ،‬ف ��إن ال�شيخ ب��ن زاي��د قال‬ ‫خالل حوار مطول جمعه يف �أحد املطاعم الإماراتية‬ ‫ال�شهرية مع م�ساعدة الرئي�س الأمريكي ال�سابق‬

‫ال�سفري الرتكي لدى م�صر ح�سني بوط�صايل اعتربته القاهرة �شخ�ص ًا غري مرغوب فيه‬

‫التنديد بحملة ال�سلطات امل�صرية‪ ،‬متحدثا عن‬ ‫«جمزرة خطرية جدا» بحق متظاهرين «م�ساملني»‪.‬‬ ‫واخل�م�ي����س �أع �ل��ن �أردوغ� � ��ان �أن ��ه ال ي�ك��ن «�أي‬ ‫احرتام ��ه�ؤالء الذين اقتادوا مر�سي �أمام الق�ضاء»‬ ‫يف �إ�شارة �إىل حماكمة مر�سي التي بد�أت يف الرابع‬ ‫من ال�شهر اجل��اري بتهمة «التحري�ض على قتل»‬ ‫متظاهرين خالل املواجهات �أمام ق�صر االحتادية‬ ‫الرئا�سي �إبان وجود الرئي�س املنتخب يف ال�سلطة يف‬ ‫‪.2012‬‬ ‫م�صر تطرد‬ ‫وكانت احلكومة امل�صرية امل�ؤقتة ق َّررت ال�سبت‬ ‫تخفي�ض م�ستوى التمثيل الدبلوما�سي مع تركيا‬ ‫من درج��ة �سفري �إىل درج��ة قائم بالأعمال و�إب�لاغ‬ ‫ال�سفري الرتكي �أنه �شخ�ص غري مرغوب فيه‪.‬‬ ‫وق��ال الناطق الر�سمي با�سم وزارة اخلارجية‬ ‫ب��در ع�ب��د ال�ع��اط��ي ‪ -‬يف ب�ي��ان ت�ل�اه خ�ل�ال م� ؤ�مت��ر‬ ‫�صحفي‪� -‬إنه تقرر �سحب ال�سفري امل�صري من �أنقرة‬ ‫ب�شكل نهائي وا�ستدعاء ال�سفري الرتكي �إىل ديوان‬

‫اخلارجية‪ ،‬و�إبالغه ب�أنه �شخ�ص غري مرغوب فيه‬ ‫ومطالبته مبغادرة البالد‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ار عبد العاطي �إىل �أن ال�سفري امل�صري‬ ‫ل��دى أ�ن �ق��رة ال ��ذي ك��ان ق��د ا��س�ت��دع��ي ل�ل�ت���ش��اور يف‬ ‫‪� 15‬آب املا�ضي نقل نهائيا �إىل مقر ال��دي��وان العام‬ ‫باخلارجية‪.‬‬ ‫و�أو�ضح �أن هذا الإج��راء جاء ردا على مواقف‬ ‫تركيا جتاه م�صر وت�صريحات امل�س�ؤولني الأتراك‬ ‫امل�ت�ك��ررة‪ ،‬وك��ان آ�خ��ره��ا ت�صريحات رئي�س ال��وزراء‬ ‫�أردوغان قبيل مغادرته �إىل مو�سكو والتي اعتربها‬ ‫ت��دخ�ل�ا ب� ��� �ش� ��ؤون م �� �ص��ر ال��داخ �ل �ي��ة‪ ،‬ف �� �ض�لا عن‬ ‫«ا�ست�ضافتها م�ؤمترات لتنظيمات تهدف لزعزعة‬ ‫اال�ستقرار يف م�صر»‪.‬‬ ‫وحملت القاهرة يف بيانها احلكومة الرتكية‬ ‫م�س�ؤولية وتداعيات ما و�صلت �إليه العالقات بني‬ ‫البلدين والتي ا�ستدعت اتخاذ هذه الإجراءات‪.‬‬ ‫وقال مدير مكتب قناة اجلزيرة بالقاهرة عبد‬ ‫الفتاح فايد �إن احلكومة امل�صرية باتخاذها هذا‬

‫القرار تكون قد حتولت من االنتقادات والتال�سن‬ ‫�إىل �أفعال‪ ،‬وهي �أول خطوة ت�صعيدية الفتة �ضد‬ ‫تركيا‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ار �إىل �أن م�ب�رر ال �ق��رار ه��و ت�صريحات‬ ‫�أردوغ ��ان التي حيا فيها الرئي�س املنتخب حممد‬ ‫مر�سي خالل مثوله يف جل�سة املحاكمة و�إعرابه عن‬ ‫�إعجابه ب�شجاعته‪.‬‬ ‫ور�أى �أن املربر الآخر هو ا�ست�ضافة �إ�سطنبول‬ ‫خ�ل�ال ال �ي��وم�ين امل��ا��ض�ي�ين االج �ت �م��اع التن�سيقي‬ ‫احل�ق��وق��ي ال ��دويل �ضد االن �ق�لاب مب�صر‪ ،‬وال��ذي‬ ‫دعا يف ختام �أعماله لت�شكيل ائتالف دويل ملتابعة‬ ‫االنتهاكات احلقوقية بهذا البلد‪ ،‬كما دع��ا الأمم‬ ‫املتحدة واملنظمات الدولية لتحمل م�س�ؤولياتها‬ ‫جت��اه انتهاكات حقوق الإن���س��ان يف م�صر بالفرتة‬ ‫التي تلت االنقالب الع�سكري الذي �أطاح بالرئي�س‬ ‫املنتخب‪.‬‬

‫ج ��ورج ب��و���ش ل �� �ش ��ؤون الأم� ��ن وم�ك��اف�ح��ة الإره� ��اب‬ ‫فران�سي�س تاون�سند‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل �أخيه عبداهلل‬ ‫ب��ن زاي��د‪� ،‬إن «ف��وز حركة حما�س الفل�سطينية يف‬ ‫االن�ت�خ��اب��ات ي�ج��ب �أن ي�ك��ون در� �س��ا ل�ل�غ��رب‪ ،‬ال��ذي‬ ‫يطالبنا بالدميقراطية واالنتخابات احلرة»‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف بن زاي��د‪ ،‬ا�ستنادا �إىل الوثيقة «جنزم‬ ‫لكم أ�ن��ه لو حدثت انتخابات حقيقية يف دبي غدا‪،‬‬ ‫لفازت بها جماعة الإخوان امل�سلمني»‪.‬‬ ‫وت��اب��ع «ال نريد الدميقراطية التي ت� أ�ت��ي لنا‬ ‫مبثل ه�ؤالء «‪.‬‬ ‫وا�ستطرد «امل��ؤك��د أ�ن�ن��ا يف ح��رب م��ع الإخ��وان‪،‬‬

‫و أ�م��ام حت��د كبري م��ن �أج��ل �إي�ج��اد طريقة ننهيهم‬ ‫فيها �إىل الأب��د بحيث ال يعودون مرة �أخ��رى‪ ،‬كما‬ ‫أ�ن�ن��ا ن�ق��وم بتغيري امل�ن��اه��ج ال�ت��ي و�ضعتها لنا هذه‬ ‫اجلماعة يف �ستينيات القرن املا�ضي»‪.‬‬ ‫وتقول الوثيقة اي�ضا �إن امل�س�ؤولة الأمريكية‬ ‫طالبت بن زايد «بالتحقيق الكامل مع امل�شتبه بهم‬ ‫من �أع�ضاء جماعة الإخوان‪ ،‬وتقدمي النتائج التي‬ ‫يتو�صلون �إليها من خالل التحقيقات �إىل احلكومة‬ ‫الأمريكية»‪ ،‬معتربة �أنه لي�س من الب�ساطة �إبعادهم‬ ‫عن البالد‪.‬‬ ‫م��ن جهة أ�خ ��رى‪ ،‬تنقل الوثيقة �أن عبد اهلل‬

‫ب��ن زاي��د طلب م��ن امل�س�ؤولة الأمريكية �أن تدفع‬ ‫حكومتها على توقيع اتفاقية التجارة احل��رة بني‬ ‫�أمريكا والإم��ارات‪ ،‬وتنقل عنه قوله �إن «مل توقعوا‬ ‫االتفاقية معنا فلن ت�ستطيعوا �أن توقعوها مع‬ ‫ال�ك��وي��ت وق�ط��ر وال���س�ع��ودي��ة‪ ..‬ال خطر علينا من‬ ‫توقيعها‪ ،‬فعامة ال�شعب ال تعلم �أن التوقيع يعني‬ ‫فتح التجارة مع �إ�سرائيل»‪.‬‬ ‫وتابع «�أرى �أن التوقيع �سيكون طريقا جيدا‬ ‫ل�ل�إم��ارات‪ ،‬من أ�ج��ل رف��ع احلظر عن التجارة مع‬ ‫�إ�سرائيل»‪.‬‬

‫مظاهرات «مذبحة القرن» تتواصل يف مصر‬ ‫القاهرة ‪ -‬وكاالت‬ ‫نظم الطالب املعار�ضون لالنقالب الع�سكري‬ ‫يف م�صر مظاهرات يف عدد من اجلامعات والكليات‬ ‫�أم�س ال�سبت‪ ،‬وذلك تلبية لدعوة التحالف الوطني‬ ‫لدعم ال�شرعية ورف����ض االن�ق�لاب للتظاهر على‬ ‫مدار الأ�سبوع حتت �شعار «رابعة‪ ..‬مذبحة القرن»‪،‬‬ ‫تذكريا مبرور مئة يوم على جمزرة ف�ض اعت�صامي‬ ‫رابعة العدوية والنه�ضة‪.‬‬ ‫ف�ق��د ت �ظ��اه��رت ط��ال �ب��ات يف ك�ل� ّي��ة ال��درا� �س��ات‬ ‫الإ� �س�لام �ي��ة ال�ت��اب�ع��ة جل��ام�ع��ة الأزه � ��ر يف مدينة‬ ‫دمنهور‪ ،‬مركز حمافظة البحرية (�شمال)‪ ،‬تنديدا‬ ‫مبقتل زميل لهنّ �أثناء مظاهرات اجلمعة‪ .‬ووقعت‬ ‫ا� �ش �ت �ب��اك��ات ب�ي�ن ال �ط��ال �ب��ات امل � ��ؤي� ��دات ل�لان�ق�لاب‬ ‫واملعار�ضات ل��ه‪ ،‬وترا�شق اجلانبان باحلجارة مما‬ ‫�أدى لوقوع بع�ض الإ�صابات‪ ،‬وف��ق ما قالت �شبكة‬ ‫ر�صد الإخبارية‪.‬‬ ‫ويف حمافظة املنوفية (دل�ت��ا م�صر)‪ ،‬خرجت‬ ‫م�سرية من كلية الرتبية بجامعة ال�سادات اجتهت‬ ‫�إىل كلية ال��درا��س��ات الإ�سالمية‪ ،‬تنديدا باقتحام‬ ‫ق��وات الأم��ن للمدينة الطالبية جلامعة الأزه��ر‬ ‫بالقاهرة‪.‬‬ ‫وم�ساء الأربعاء‪ ،‬اقتحمت قوات الأمن املدينة‬ ‫الطالبية جلامعة الأزه ��ر يف مدينة ن�صر(�شرق‬ ‫ال � �ق� ��اه� ��رة)‪ ،‬و أ�ط� �ل� �ق ��ت ال � �غ� ��از امل� ��دم� ��ع وط �ل �ق��ات‬ ‫اخلرطو�ش‪ ،‬مما �أ�سفر عن مقتل طالب بالفرقة‬ ‫ال�ساد�سة بكلية الطب و�إ�صابة �آخرين‪� ،‬إىل جانب‬ ‫اعتقال الع�شرات‪.‬‬ ‫وع �ل��ى ��ص�ع�ي��د احل� � ��راك ال �� �ش �ع �ب��ي امل�ن��اه����ض‬ ‫ل�لان�ق�لاب‪ ،‬خ��رج��ت م�سرية و�صفت ب�ـ»احل��ا��ش��دة»‬ ‫يف ق��ري��ة امل�ي�م��ون مبحافظة بني �سويف (و��س��ط)‬ ‫لإع �ل��ان رف ����ض ال �ق��ري��ة ل�ل�ان �ق�ل�اب ال�ع���س�ك��ري‪،‬‬ ‫وللمطالبة ب»عودة ال�شرعية» املتمثلة يف الرئي�س‬ ‫املنتخب حممد مر�سي‪.‬‬ ‫مطالب وتنديدات‬ ‫وتت�شارك جميع الفعاليات املناه�ضة لالنقالب‬ ‫يف رف��ع امل���ش��ارك�ين ��ش�ع��ار جم ��زرة راب �ع��ة ال�ع��دوي��ة‬ ‫و��ص��ور الرئي�س املنتخب و�ضحايا �أح ��داث العنف‬ ‫�ضد املتظاهرين منذ االن�ق�لاب الع�سكري‪ ،‬ال��ذي‬ ‫أ�ط��اح مبر�سي يف الثالث من مت��وز املا�ضي‪ ،‬وبلغت‬ ‫ذروتها يف ف�ض اعت�صامي رابعة والنه�ضة يوم ‪14‬‬ ‫�آب امل��ا��ض��ي‪ ،‬مم��ا �أ��س�ف��ر ع��ن �سقوط �آالف القتلى‬ ‫وامل�صابني‪.‬‬ ‫وع� ��ادة م��ا ت�ترك��ز ه �ت��اف��ات امل�ت�ظ��اه��ري��ن على‬ ‫ال�ت�ن��دي��د ب��االن �ق�لاب ال�ع���س�ك��ري ووزي� ��ري ال��دف��اع‬

‫فهمي هويدي‬

‫أسئلة‬ ‫سيناء الحائرة‬

‫محمد بن زايد‪ :‬لو أجريت انتخابات يف اإلمارات‬ ‫لفاز بها اإلخوان‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬

‫‪9‬‬

‫ثمة لغط يرتدد يف كوالي�س القاهرة حول الذي يجري‬ ‫يف ��س�ي�ن��اء‪ ..‬ول�ي����س مب �ق��دورن��ا ت�ب�ي��ان وج��ه احل�ق�ي�ق��ة ف�ي��ه‪..‬‬ ‫ففاجعة قتل ع�شرة من املجندين و�إ�صابة ‪� 37‬آخرين قرب‬ ‫العري�ش ت��روى بتفا�صيل توحي ب��أن ثمة خط أ� يف الرتتيب‬ ‫�أ�سهم يف وقوع اجلرمية‪ .‬وما �سمعته �أن �أولئك اجلنود كانوا‬ ‫عائدين �إىل �أهليهم بعدما �أدوا واجبهم يف �سيناء‪ ،‬وجاء من‬ ‫ي�ح��ل حم�ل�ه��م‪ .‬واخل �ط � أ� ال ��ذي ي�ت�ح��دث ع�ن��ه امل�ط�ل�ع��ون على‬ ‫التفا�صيل يتمثل يف �أن زمالءهم حني و�صلوا �إىل املع�سكر يف‬ ‫الليلة ال�سابقة‪ .‬ف�إن جمموعات املتطرفني املرتب�صني ر�صدت‬ ‫اخل�ب�ر‪ ،‬وت��وق�ع��ت �أن ت�ق��وم احل��اف�لات ال�ت��ي حملتهم ب��إع��ادة‬ ‫ع��دد مقابل لهم �إىل القاهرة لكي يق�ضوا إ�ج��ازات�ه��م‪ .‬ومن‬ ‫ثم ف�إنهم كمنوا حتى ظهرت احلافالت على الطريق العام‬ ‫مع طلوع ال�شم�س وقاموا بعمليتهم االنتحارية التي �أدت �إىل‬ ‫الكارثة‪ .‬ب�سبب ذلك يتحدث العارفون عن �أن العملية خلت‬ ‫من احلذر الواجب‪ .‬ذلك �أنه يف أ�ج��واء الرتب�ص الراهنة ما‬ ‫كان ينبغي للعائدين �أن يخرجوا �إىل الطريق العام مع طلوع‬ ‫ال�شم�س‪ .‬حيث يق�ضي واج��ب احل��ذر ب ��أن تتحرك قافلتهم‬ ‫حتت جنح الظالم‪ ،‬يف فرتة حظر التجول املمتد طوال الليل‬ ‫وح�ت��ى ال�ساد�سة �صباحا‪ .‬لأن ذل��ك ه��و ال��وق��ت ال��ذي تكمن‬ ‫فيه املجموعات الإرهابية يف خمابئها‪ ،‬حتى ال تقع يف �أيدي‬ ‫احلواجز الأمنية املن�صوبة على الطرق‪.‬‬ ‫ال �أع��رف مدى دقة هذه املعلومات التي تنتقد التدبري‬ ‫ال��ذي ع��ر���ض ح�ي��اة املجندين للخطر‪� .‬إال �أن ت��داول�ه��ا يعد‬ ‫منوذجا للت�سريبات التي تثري البلبلة واحلرية‪ .‬الأمر الذي‬ ‫جعل ملف �سيناء حماطا بالعديد من عالمات اال�ستفهام‬ ‫ح��ول جممل عنا�صره وعناوينه‪ .‬ذل��ك �أن�ن��ا ال نعرف حجم‬ ‫وهوية املجموعات الإرهابية املنت�شرة يف املنطقة‪�( .‬صحيفة‬ ‫ها�آرت�س الإ�سرائيلية ذك��رت �أنها ‪ 15‬جمموعة جهادية‪ ،‬يف‬ ‫ح�ين �أن املعلومات امل�ت��وات��رة تتحدث ع��ن ث�لاث جمموعات‬ ‫فقط هي �أن�صار بيت املقد�س وال�سلفية اجلهادية وجمل�س‬ ‫�شورى املجاهدين)‪ .‬كما �أننا ال نعرف ما �إذا كان ه�ؤالء على‬ ‫�صلة بالإخوان �أم ال‪� ،‬أو لهم �صلة بتن��يم القاعدة �أم ال‪ ،‬وهل‬ ‫هم م�صريون من �أبناء �سيناء فقط‪� ،‬أم �أن بينهم من ينتمون‬ ‫�إىل جن�سيات عربية (ذك��رت «ه��ا�آرت ����س»�أن بينهم �سعوديني‬ ‫ومينيني وليبيني‪ .‬ومعهم آ�خ��رون م��ن قطاع غ��زة)‪ .‬كذلك‬ ‫فنحن ال نعرف م�صدر �سالحهم �أو متويلهم‪ .‬ومل نفهم ملاذا‬ ‫�أوق��ف ه ��ؤالء ن�شاطهم �ضد �إ�سرائيل ونقلوا عملياتهم �إىل‬ ‫ال��داخ��ل امل�صري بعد ع��زل الدكتور حممد مر�سي يف بداية‬ ‫يوليو املا�ضي‪ ،‬حيث كانت حم��اول��ة اغتيال وزي��ر الداخلية‬ ‫اللواء حممد �إبراهيم عالمة على ذلك التحول الذي يكتنف‬ ‫الغمو�ض مقا�صده‪� .‬إىل جانب هذا كله وذاك فثمة هم�سات‬ ‫تتحدث ع��ن عالقة ب�ين الأج ��واء املخيمة على �سيناء وبني‬ ‫ترتيبات �أمن �إ�سرائيل وم�ستقبل قطاع غزة‪.‬‬ ‫ف�ت�ح��ت امل��و� �ض��وع م��ع أ�ح� ��د خ �ب�راء ال �� �ش ��أن ال���س�ي�ن��اوي‪،‬‬ ‫ف �ب��ادرين ق��ائ�لا �إن أ�ح ��د مفاتيح ف�ه��م م��ا ي�ج��ري يتمثل يف‬ ‫�ضرورة حتري �أ�سباب االحتقان الذي ميلأ ف�ضاء �سيناء‪ .‬ويف‬ ‫ر�أيه �أنه من الطبيعي �أن تعطى الأولوية لو�ضع حد للعمليات‬ ‫الإره��اب�ي��ة و�أن يتم الق�ضاء على املجموعات التي تبا�شرها‬ ‫ــ لكن كثريين يتجاهلون البيئة التي تتحرك و�سطها تلك‬ ‫اجلماعات‪ ،‬وكيف �أنها م�شحونة مب�شاعر النقمة وال�سخط‪.‬‬ ‫و�أرج ��ع ذل��ك االح�ت�ق��ان �إىل ال�ف�ترة ال�ت��ي أ�ع�ق�ب��ت تفجريات‬ ‫طابا يف �أعوام ‪ 2005‬و‪ 2006‬و‪ .2007‬ذلك �أن الأجهزة‬ ‫الأمنية �صبت جام غ�ضبها �آنذاك على القبائل التي تعي�ش يف‬ ‫املنطقة‪ ،‬وعاملت النا�س بق�سوة وفظاظة �أهانتهم‪ ،‬وانتهكت‬ ‫�أعرافهم و�أذلت �شبابهم الذين �أُلقيت �أعداد منهم يف ال�سجون‬ ‫ال�ت��ي ت�ع��ر��ض��وا فيها ل�ع��ذاب��ات ال تن�سى‪ .‬وم�ن��ذ ذل��ك احل�ين‬ ‫مل تتوقف االن�ت�ه��اك��ات ال�ت��ي خلفت ج��راح��ات وث� ��أرات عب�أت‬ ‫النا�س بالغ�ضب‪ ،‬كما جرى ا�ستغاللها من جانب اجلماعات‬ ‫الإرهابية على نحو دعا البع�ض �إىل التعاطف مع عنا�صرها‪.‬‬ ‫ما قاله �صاحبنا �أكده �آخرون من ذوي ال�صلة‪� .‬إذ ذكروا‬ ‫�أن بع�ض احلمالت الأمنية التي ا�ستهدفت عنا�صر املجموعات‬ ‫الإره��اب�ي��ة �أف��رط��ت يف االنتهاكات‪ ،‬ح�ين اعتقلت أ�ع ��دادا من‬ ‫الأب��ري��اء‪ ،‬و�أح��رق��ت م�ضارب وع�ش�شا‪ ،‬وع�م��دت �إىل جتريف‬ ‫الزراعات‪ .‬وفهمت �أن احلذر الذي غاب يف عملية �إعادة اجلنود‬ ‫لق�ضاء �إجازاتهم‪ ،‬غاب �أي�ضا عن بع�ض احلمالت واملداهمات‪،‬‬ ‫التي ا�ستهدفت �أفرادا معدودين‪ ،‬و�آذت و�أ�ضرت ب�أ�ضعافهم من‬ ‫�أهاليهم وجريانهم الأبرياء‪.‬‬ ‫�أكرر �أن هذا الذي ذكرت من �أ�صداء اللغط الذي يرتدد‬ ‫ب�ش�أن احلا�صل يف �سيناء‪ ،‬والذي ال نعرف وجه احلقيقة فيه‪،‬‬ ‫وه��و ما ي�سهم يف �إ�شاعة البلبلة واحل�يرة‪ .‬لذلك متنيت �أن‬ ‫تكلف جلنة بتحري حقائق وخلفيات ما يجري هناك‪ ،‬لي�س‬ ‫فقط لكي نفهم ون�ضع ح��دا لل�شائعات والت�سريبات‪ ،‬ولكن‬ ‫�أي�ضا لكي ال نرتك امل�ؤ�س�سة الأمنية وحدها يف ال�ساحة‪ ،‬الأمر‬ ‫الذي يحملها مبا ال تطيق ومبا هي لي�ست م�ؤهلة له‪ .‬ذلك‬ ‫�أننا نريد ل�سيناء �أن حتتل مكانها يف ح�ضن ال��وط��ن‪ ،‬ال �أن‬ ‫تتحول �إىل جبهة قتال �ضد بع�ض �أبناء الوطن‪.‬‬

‫باكستان توجه تهمة القتل‬ ‫للطبيب الذي وشى بمكان بن الدن‬ ‫عبد الفتاح ال�سي�سي والداخلية حممد �إبراهيم‪،‬‬ ‫واملطالبة بعودة «ال�شرعية» وامل�سار الدميقراطي‪،‬‬ ‫ومب �ح��اك �م��ة امل� ��� �س� ��ؤول�ي�ن ع ��ن ق �ت��ل امل�ع�ت���ص�م�ين‬ ‫ال�سلميني‪ ،‬وكذلك الإف ��راج عن املعتقلني‪ ،‬ووقف‬ ‫املالحقات الأمنية ملعار�ضي االنقالب‪.‬‬ ‫وك ��ان ال�ت�ح��ال��ف ق��د دع��ا �إىل ال�ت�ظ��اه��ر ال�ي��وم‬ ‫الأح ��د يف جميع أ�ن �ح��اء م�صر ب��ذك��رى م��رور مئة‬ ‫ي��وم على جم��زرة ف�ض اعت�صامي راب�ع��ة العدوية‬ ‫والنه�ضة‪ ،‬وذل��ك يف �أعقاب مقتل ثالثة �أ�شخا�ص‬ ‫�أح ��ده ��م ط �ف��ل‪ -‬و إ�� �ص��اب��ة ال �ع �� �ش��رات اجل�م�ع��ة يف‬‫ا��ش�ت�ب��اك��ات ب�ين ال���ش��رط��ة وم�ع��ار��ض�ين ل�لان�ق�لاب‬ ‫بالقاهرة وال�سوي�س واملنيا‪.‬‬ ‫وحثّ التحالف‪ ،‬يف بيان �أ�صدره م�ساء اجلمعة‪،‬‬ ‫امل�صريني على اخل��روج ال�ي��وم الأح��د يف م�سريات‬ ‫�سلمية يف جميع �أنحاء م�صر وخمتلف دول العامل‬ ‫لإح �ي��اء ذك��رى م��رور مئة ي��وم على جم��زرة ف�ض‬ ‫اعت�صامي رابعة العدوية والنه�ضة‪ ،‬وال��ذي خلف‬

‫�آالف القتلى وامل�صابني حتت �شعار «رابعة‪ ..‬مذبحة‬ ‫القرن»‪.‬‬ ‫ودعا التحالف �إىل االحتفاء ب�أم ال�شهيد «التي‬ ‫�أ�صبحت �أ ًّم��ا لكل امل�صريني‪ ،‬وم�صدر �إلهام ملعاين‬ ‫ال�صمود والت�ضحية والعطاء» وفقا للبيان‪.‬‬ ‫�ضحايا اجلمعة‬ ‫وجاءت دعوة حتالف ال�شرعية بعد مقتل ثالثة‬ ‫�أ�شخا�ص ‪�-‬أح��ده��م طفل‪ -‬و إ���ص��اب��ة الع�شرات �أول‬ ‫�أم�س اجلمعة يف ا�شتباكات بني ال�شرطة ومعار�ضني‬ ‫لالنقالب الع�سكري يف القاهرة وال�سوي�س واملنيا‪،‬‬ ‫وذل � ��ك ب �ع��د ت��دخ��ل الأم� � ��ن ل �ت �ف��ري��ق امل �ظ��اه��رات‬ ‫وامل �� �س�يرات ال�ت��ي حملت ��ش�ع��ار «م��ذب�ح��ة ال �ق��رن»‪،‬‬ ‫�ضمن �أ�سبوع التذكري مبجزرة ف�ض االعت�صامني‪.‬‬ ‫وقال م�س�ؤول �أجهزة الإ�سعاف يف وزارة ال�صحة‬ ‫�إن رجال قتل يف املنيا (ب�صعيد م�صر) كما قتل طفل‬ ‫يبلغ من العمر ع�شرة �أعوام بطلق ناري يف الر�أ�س‬ ‫ب��ال���س��وي����س (امل�ط�ل��ة ع�ل��ى امل �ج��رى امل�لاح��ي لقناة‬

‫ال�سوي�س)‪ .‬كما ذكرت م�صادر للجزيرة �أن �شخ�صا‬ ‫قتل يف العا�صمة القاهرة‪ .‬وقالت وزارة ال�صحة �إن‬ ‫‪� 14‬شخ�صا �أ�صيبوا يف مواجهات متفرقة بالبالد‪.‬‬ ‫وب��دوره��ا‪� ،‬أعلنت ق��وات الأم��ن إ�ل�ق��اء القب�ض‬ ‫على ‪� 28‬شخ�صا أ�ث�ن��اء ا�شتباكات ب�ين م��ن �سمتهم‬ ‫«م��واط �ن�ين» وم�ت�ظ��اه��ري��ن م�ع��ار��ض�ين ل�لان�ق�لاب‬ ‫مبحافظتي القاهرة واجليزة‪.‬‬ ‫م��ن جانبه ات�ه��م حت��ال��ف دع��م ال�شرعية ‪ -‬يف‬ ‫بيان‪ -‬ما و�صفها مبلي�شيات االنقالب‪ ،‬باال�ستعانة‬ ‫ببلطجية مدججني بال�سالح لتفريق املتظاهرين‬ ‫ال�سلميني يف م�ظ��اه��رات اجل�م�ع��ة‪ ،‬مم��ا أ���س�ف��ر عن‬ ‫��س�ق��وط قتيلني وع���ش��رات امل���ص��اب�ين معظمهم يف‬ ‫ح��االت حرجة‪ .‬كما ح ّمل التحالف وزي��ري الدفاع‬ ‫وال��داخ �ل �ي��ة امل �� �س ��ؤول �ي��ة اجل �ن��ائ �ي��ة ع ��ن ك ��ل ه��ذه‬ ‫الأحداث‪.‬‬

‫�إ�سالم �آباد ‪ -‬وكاالت‬ ‫وجهت ال�سلطات الباك�ستانية �إىل الطبيب الذي �ساعد وكالة‬ ‫اال�ستخبارات املركزية الأمريكية (��س��ي‪�.‬آي‪.‬اي��ه) على العثور على‬ ‫�أ�سامة بن الدن يف ‪� ،2011‬أم�س ال�سبت‪ ،‬تهمة القتل والتزوير‪ ،‬كما‬ ‫�أعلن م�صدر ر�سمي‪.‬‬ ‫وقال م�س�ؤول حكومي كبري يف بي�شاور‪« ،‬بد�أت مالحقات بتهمة‬ ‫القتل وال�ت��زوي��ر ه��ذا الأ��س�ب��وع �ضد �شكيل اف��ري��دي بعدما اتهمته‬ ‫امر�أة بقتل طفلها»‪ ،‬و�أكد حمامي افريدي‪� ،‬صحة هذه التهمة‪.‬‬ ‫وقتل �أ�سامة بن الدن زعيم تنظيم القاعدة فجر االثنني‪ ،‬املوافق‬ ‫‪ 2‬مايو ‪ 2011‬يف �أبوت �آباد الواقعة على بعد ‪ 120‬كم عن �إ�سالم �أباد يف‬ ‫عملية اقتحام �أ�شرفت عليها وكالة اال�ستخبارات الأمريكية‪ ،‬ونفذها‬ ‫اجلي�ش الأمريكي وا�ستغرقت ‪ 40‬دقيقة‪.‬‬ ‫وح��دث��ت ال��واق�ع��ة �إث��ر مداهمة ق��وات أ�م�يرك�ي��ة خا�صة تدعى‬ ‫ال�سيلز ملجمع �سكني كان يقيم به مع زوجاته و�أبنائه‪ .‬ودار ا�شتباك‬ ‫بني بن الدن ورجاله وبني القوات الأمريكية امل�صحوبة بعنا�صر من‬ ‫اال�ستخبارات الباك�ستانية وجنم عن اال�شتباك م�صرع بن الدن‪.‬‬


‫‪10‬‬

‫اع�لان��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ات‬

‫الأحد (‪ )24‬ت�شرين الثاين (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2486‬‬

‫�إعالن من نقابة املعلمني الأردنيني‬

‫وزارة الصحة‬

‫اعالن طرح عطاء رقم ص ‪2013/92/‬‬ ‫صادر عن وزارة الصحة‬

‫تعلن وزارة ال�صحة عن طرح عطاء رقم �ص‪ 2013/92/‬بخ�صو�ص عمل ا�ستبدال �شبكة التدفئة والبويلر و�أعمال �صيانة ملركز �صحي‬ ‫الكرك‪/‬ال�شامل‬ ‫فعلى من يود اال�شرتاك من املتعهدين امل�صنفني ‪//‬فئة خام�سة ميكانيك او خام�سة �صيانة كهروميكانيك مراجعة ق�سم العطاءات يف‬ ‫مديرية الأبنية وال�صيانة (الطابق الثامن) يف مبنى وزارة ال�صحة م�صطحب ًا معه �شهادة الت�صنيف الأ�صلية (�سارية املفعول) ال�ستالم ن�سخة‬ ‫من املوا�صفات مقابل (‪ )15‬خم�سة ع�شر دينار غري م�سرتدة وكل من ال يرفق بعر�ضه �شيك ًا م�صدق ًا �أو كفالة مالية ومبغلف منف�صل بقيمة (‪)875‬‬ ‫ثمامنائة وخم�سة و�سبعون دينار او مل يفقط الأ�سعار الإفرادية واملبلغ الإجمايل يرف�ض عر�ضه‪.‬‬ ‫مالحظة‪:‬‬ ‫‪� -1‬أجور الن�شر على من ير�سو عليه العطاء مهما تكرر الن�شر‪.‬‬ ‫‪ -2‬يبد�أ بيع ن�سخ العطاء من ال�ساعة التا�سعة �صباح ًا ولغاية ال�ساعة الواحدة والن�صف ظهر ًا‪.‬‬ ‫‪� -3‬آخر موعد لل�شراء يوم االربعاء املوافق ‪.2013/11/27‬‬ ‫‪� -4‬آخر موعد لإيداع العرو�ض ال�ساعة الثانية ع�شر ظهر ًا يوم الثالثاء املوافق ‪.2013/12/3‬‬ ‫‪ -5‬تودع العرو�ض على ن�سخة واحدة (الأ�صل فقط) يف �صندوق العطاءات يف مبنى وزارة ال�صحة الطابق الرابع الديوان العام‪.‬‬ ‫‪ -6‬يحق للوزارة الغاء العطاء بدون �إبداء الأ�سباب‪.‬‬ ‫الأمني العام‬ ‫رئي�س جلنة العطاءات املحلية‬ ‫الدكتور �ضيف اهلل اللوزي‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫الرقم الوطني للمن�ش�أة‪)200118709( :‬‬

‫ا�ستناد ًا لأحكام املادة (‪ )37‬من قانون ال�شركات رقم (‪ )22‬ل�سنة ‪ 1997‬يعلن‬ ‫مراقب عام ال�شركات يف وزارة ال�صناعة والتجارة ب�أن �شركة النجادات وبني‬ ‫�سالمة وامل�سجلة يف �سجل �شركات ت�ضامن حتت الرقم (‪ )101569‬بتاريخ‬ ‫‪ 2011/5/26‬قد تقدمت بطلب لت�صفية ال�شركة ت�صفية اختيارية بتاريخ‬ ‫‪ 2013/11/21‬وقد مت تعيني ال�سيد‪/‬ال�سيدة احمد النجادات وحممد بني �سالمه‬ ‫ً‬ ‫م�صفيا لل�شركة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫علما ب�أن عنوان امل�صفي احمد النجادات وحممد بني �سالمه‬ ‫لال�ستف�سار يرجى االت�صال بدائرة مراقبة ال�شركات على الرقم ‪5600260‬‬ ‫مراقب عام ال�شركات ‪ /‬برهان عكرو�ش‬ ‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2013-9095( /11-5‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫حممد ح�سني �سليمان االجرب‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2013-14033( /11-5‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫ا�شرف حممد علي �صالح اعيدة‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق �شمال عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2013- 4142 ( / 1-1‬‬ ‫�سجل عام‬

‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬عليا غ�سان عبدالكرمي‬ ‫الذنيبات‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫خمي�س ح�سن يو�سف العي�سوي‬

‫عمان ‪�/‬صويلح ‪ -‬حي االر�سال ‪ -‬مقابل‬ ‫�سوبر ماركت الدالهمة‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم اخلمي�س املوافق‬ ‫‪ 2013/11/28‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬للنظر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪ :‬مها عبدالقادر ر�شيد �صالح‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬ ‫حمكمة �صلح حقوق عمان‬ ‫مذكرة تبليغ �صيغة ميني‬ ‫حا�سمة للمدعى عليه‪/‬بالن�شر‬ ‫رقم الدعوى ‪� )2013-8977( / 1-5‬سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي خولة عبداهلل عبدالفتاح الر�شدان‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫تي�سري حممد خليل جربان‬

‫وع �ن��وان��ه‪ :‬ع �م��ان ‪ /‬ام ن� ��وارة ‪ -‬بجانب‬ ‫م��در��س��ة ال�ع��ز ب��ن ع�ب��دال���س�لام الثانوية‬ ‫ � �ش��ارع ح�سن ه�م�لان ‪ -‬رق��م ال�ه��ات��ف‪:‬‬‫‪0795152412‬‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪1 :‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 700 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل�صاريف وات�ع��اب املحاماة ان وج��دت‬ ‫والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط��ار �إىل‬ ‫امل �ح �ك��وم ل��ه ‪ /‬ال ��دائ ��ن‪ :‬ف��ري��زه �سميح‬ ‫مو�سى قموم املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ عمان‬

‫وع�ن��وان��ه‪ :‬ارب��د ‪ /‬ارب��د ��ش��ارع الها�شمي‬ ‫عمارة االوقاف‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪1 :‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ عمان‬ ‫امل �ح �ك��وم ب� ��ه ‪ /‬ال ��دي ��ن‪ 1100 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف واتعاب املحاماة ان‬ ‫وجدت والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط��ار �إىل‬ ‫املحكوم ل��ه ‪ /‬ال��دائ��ن‪ :‬ام��ل اح�م��د علي‬ ‫بني ن�صر املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ عمان‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2013-14375( /11-5‬سجل عام ‪ -‬ع‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2013-14275( /11-5‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2013-13176( /11-5‬سجل عام ‪� -‬ص‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫وع �ن��وان��ه‪ :‬ع �م��ان ‪/‬ج �ب��ل ال �ن��زه��ة ��ش��ارع‬ ‫عبدالرحمن االن�صاري عمارة ‪10‬‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪1 :‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ عمان‬ ‫امل �ح �ك��وم ب� ��ه ‪ /‬ال ��دي ��ن‪ 3250 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف واتعاب املحاماة ان‬ ‫وجدت والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط��ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬الدائن‪ :‬معر�ض الرموين‬ ‫لتجارة ال�سيارات املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ عمان‬

‫وع �ن��وان��ه‪ :‬ع�م��ان ‪ /‬ال�شمي�ساين مقابل‬ ‫ال�سلطان كافيه مطعم ‪kfc‬‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪1 :‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ عمان‬ ‫امل �ح �ك��وم ب� ��ه ‪ /‬ال ��دي ��ن‪ 1900 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف واتعاب املحاماة ان‬ ‫وجدت والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط��ار �إىل‬ ‫امل �ح �ك��وم ل ��ه ‪ /‬ال ��دائ ��ن‪ :‬ع �م��اد ال��دي��ن‬ ‫حممود عبدالرحمن عليان املبلغ املبني‬ ‫�أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ عمان‬

‫وعنوانه‪ :‬عمان ‪ /‬الرابية ‪� -‬شارع عمر بن‬ ‫عبدالعزيز ‪ -‬عمارة ‪ - 76‬الطابق االخري‬ ‫ ال�شقة اليمني‬‫رقم االع�لام ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪/1-5 :‬‬ ‫(‪� )2010-2508‬سجل عام‬ ‫تاريخه‪2010/5/27 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ عمان‬ ‫امل �ح �ك��وم ب� ��ه ‪ /‬ال ��دي ��ن‪ 4800 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف واتعاب املحاماة ان‬ ‫وجدت والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط��ار �إىل‬ ‫امل �ح �ك��وم ل ��ه ‪ /‬ال ��دائ ��ن‪ :‬ج�م�ي��ل خليل‬ ‫مو�سى عفانه املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ عمان‬

‫ماجد ح�سن حممد زبن‬

‫حممد ح�سن حممود يون�س‬

‫عمان ‪ /‬طلوع امل�صدار ‪ -‬بجانب كراج احلوت‬ ‫يقت�ضي ح���ض��ورك ي��وم االرب �ع��اء امل��واف��ق ‪2013/12/4‬‬ ‫ال �� �س��اع��ة ‪ 9.00‬وذل� ��ك ل�ت�ب�ل�ي��غ وت �ف �ه��م ��ص�ي�غ��ة ال�ي�م�ين‬ ‫احلا�سمة‪:‬‬ ‫اق�سم ب��اهلل العظيم ان��ا تي�سري حممد خليل ج�بران مل‬ ‫اق�ت�ر���ض م��ن امل��دع��ي ع��و���ض حم �م��ود م���س�ل��م ال�صغري‬ ‫م�ب�ل��غ ‪ 4000‬دي �ن��ار اردين وذل ��ك ع�ل��ى ال�ن�ح��و ال �ت��ايل‪:‬‬ ‫‪ 3000‬دي �ن��ار دف�ع�ه��ا يل مب��وج��ب ال���ش�ي��ك رق ��م ‪12973‬‬ ‫امل�سحوب على البنك العربي ‪ -‬ف��رع ال�يرم��وك وامل ��ؤرخ‬ ‫بتاريخ ‪ 2005/10/25‬وقد �صرفته فعال وقب�ضت قيمته‬ ‫وكذلك مبلغ ‪ 1000‬دينار اردين دفعها يل نقدا بتاريخ‬ ‫‪ 2005/10/25‬وان ذم�ت��ي غ�ير م�شغولة للمدعي بهذا‬ ‫املبلغ وال اقل وال اكرث واهلل على ما اقول �شهيد‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق عليك االحكام‬ ‫املن�صو�ص عليها يف قانون البينات‪.‬‬

‫مو�سى نايف مو�سى الور‬

‫ارا�ضي‬

‫ارا�ضــــــــــي‬

‫ار�� � � � � ��ض ل � �ل � �ب � �ي ��ع يف‬ ‫داب ��وق ح��و���ض ح��زام‬ ‫غ � � � ��رة م � �� � �س� ��اح� ��ة ‪3‬‬ ‫دومن م ��وق ��ع مم�ي��ز‬ ‫ب � �ع ��د ج� ��� �س ��ر خ �ل ��دا‬ ‫ع �ل��ى ث �ل�اث � �ش��وارع‬ ‫ج� ��وه� ��رة ال �� �ش �م��ايل‬ ‫ال� � �ع� � �ق � ��اري ت �ل �ف��ون‬ ‫‪-0 7 9 7 7 2 0 5 6 7‬‬ ‫‪0777720567‬‬ ‫‪---------------‬‬‫ار�� � � � � ��ض ل � �ل � �ب � �ي ��ع يف‬ ‫ال� � ��ر� � � �ش � � �ي� � ��د ق� � ��رب‬ ‫ال� �ك� �ل� �ي ��ة ال �ع �ل �م �ي��ة‬ ‫اال� �س�ل�ام �ي ��ة م��وق��ع‬ ‫مطل على �شارعني‬ ‫�� �س� �ك ��ن ب اط �ل�ال ��ة‬

‫تقيم نقابة املعلمني الأردن �ي�ين احتفالية ت‬ ‫للمعلمني املفرج عنهم (ه�شام احلي�صة وم��ؤي��د ال�غ��وادرة) وذل��ك يوم‬ ‫االثنني ‪ 2013-11-25‬يف جممع النقابات قاعة الر�شيد من ال�ساعة‬ ‫اخلام�سة م�ساء وحتى ال�ساد�سة والن�صف والدعوة عامة‪.‬‬

‫ا�ستناد ًا لأحكام املادة (‪ )13‬من قانون ال�شركات رقم (‪ )22‬ل�سنة ‪ 1997‬وتعديالته‬ ‫يعلن مراقب عام ال�شركات يف وزارة ال�صناعة والتجارة ب�أن �شركة بالل اجلغبري‬ ‫وحممد ابو ريا وفرا�س فار�س وامل�سجلة يف �سجل �شركات ت�ضامن حتت الرقم‬ ‫(‪ )108318‬بتاريخ ‪ 2013/11/11‬تقدمت بطلب الجراءات التغيريات التالية‪.‬‬ ‫تعديل ا�سم ال�شركة من �شركة‪ :‬بالل اجلغبري وحممد ابو ريا وفرا�س فار�س‬ ‫اىل �شركة‪ :‬بالل اجلغبري وحممد ابو ريا وفرا�س فار�س وعمر عبد‬

‫لال�ستف�سار يرجى االت�صال بدائرة مراقبة ال�شركات على الرقم‪5600260 -‬‬

‫ح�ضوركم ي�شرفنا‬ ‫حمكمـــة �صلح حقوق معان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم ‪ /‬بالن�شر‬ ‫رقم الدعوى ‪)2013- 135 ( / 1 - 32‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2013/3/24‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬

‫عدنان عبداحلميد حممد اخلطيب‬

‫معان ‪ /‬معان‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫حممد حمود احمد القي�سي‬ ‫معان ‪ /‬ا�سكان االطباء‬ ‫خال�صة احلكم‪ :‬تقرر املحكمة ما يلي‪:‬‬ ‫اوال‪ :‬عمال باحكام املادة ‪ 263‬من قانون التجارة واملادة‬ ‫‪ 1818‬من جملة االحكام العدلية واملادتني ‪ 10‬و‪ 11‬من‬ ‫قانون البينات احلكم بالزام املدعى عليه «حممد حمود‬ ‫اح�م��د ال�ق�ي���س��ي» ب� ��أن ي��دف��ع للمدعي امل�ب�ل��غ امل��دع��ى به‬ ‫والبالغ �سبعمائة وع�شرون دينار‪.‬‬ ‫ث��ان�ي��ا‪ :‬ع�م�لا ب��اح�ك��ام امل��� ��ادة ‪ 161‬م��ن اال� �ص��ول امل��دن�ي��ة‬ ‫ال��زام املدعى عليه بالر�سوم وامل�صاريف حكما وجاهيا‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫الرقم الوطني للمن�ش�أة‪)200124286( :‬‬

‫ا�ستناد ًا لأحكام املادة (‪ )37‬من قانون ال�شركات رقم (‪ )22‬ل�سنة ‪ 1997‬يعلن‬ ‫مراقب عام ال�شركات يف وزارة ال�صناعة والتجارة ب�أن �شركة عبداحلق وغيث‬ ‫وامل�سجلة يف �سجل �شركات ت�ضامن حتت الرقم (‪ )103655‬بتاريخ ‪2012/2/16‬‬ ‫قد تقدمت بطلب لت�صفية ال�شركة ت�صفية اختيارية بتاريخ ‪ 2013/11/21‬وقد‬ ‫مت تعيني ال�سيد‪/‬ال�سيدة عبدالفتاح احمد عبداحلق ً‬ ‫م�صفيا لل�شركة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫علما ب�أن عنوان امل�صفي عمان ‪ /‬ا�سكان ابو ن�صري ‪ /‬تلفون ‪0777627213‬‬ ‫لال�ستف�سار يرجى االت�صال بدائرة مراقبة ال�شركات على الرقم ‪5600260‬‬

‫بحق املدعي ومبثابة الوجاهي بحق املدعى عليه قابال‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 2802 ( / 1-3‬‬ ‫�سجل عام‬

‫ال �ه �ي �ئ��ة‪ /‬ال �ق��ا� �ض��ي‪ :‬ع �ث �م��ان اب��راه �ي��م‬ ‫حممود بني طه‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫م�أمون زهدي حممد علقم‬

‫ع �م��ان ‪/‬ال �ه��ا� �ش �م��ي اجل �ن��وب��ي ‪ -‬ي�سكن‬ ‫ويقيم بجانب مكتبة الها�شمي اجلنوبي‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم اخلمي�س املوافق‬ ‫‪ 2013/11/28‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬للنظر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪ :‬ا�سامة امني هارون ابو عامر‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق جر�ش‬ ‫رقم الدعوى ( ‪� )2013- 981‬سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬احمد من�صور‬ ‫ا�سم املدعى عليهم وعنوانهم‪:‬‬

‫‪ -1‬ع�ل��اء ع �ل��ي ط ��ال ��ب اجل� ��راح‬ ‫‪ -2‬وا�صل حممود خليل اجل��راح‬ ‫‪ -3‬فار�س ابراهيم علي ال�شرع‬

‫عنوانهم‪ :‬جمهويل مكان االقامة‬ ‫يقت�ضي ح�ضوركم ي��وم االث�ن�ين املوافق‬ ‫‪ 2013/12/2‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫امل��دع��ي‪ :‬ج�م��ال اح�م��د م�صطفى مو�سى‬ ‫وكيله املحامي حممد حمدان املو�سى‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫الرقم الوطني للمن�ش�أة‪)200111728( :‬‬

‫ا�ستناد ًا لأحكام املادة (‪ )37‬من قانون ال�شركات رقم (‪ )22‬ل�سنة ‪ 1997‬يعلن‬ ‫مراقب عام ال�شركات يف وزارة ال�صناعة والتجارة ب�أن �شركة احمد ابو عجميه‬ ‫و�شريكته وامل�سجلة يف �سجل �شركات ت�ضامن حتت الرقم (‪ )98619‬بتاريخ‬ ‫‪ 2010/6/6‬قد تقدمت بطلب لت�صفية ال�شركة ت�صفية اختيارية بتاريخ‬ ‫‪ 2013/11/21‬وقد مت تعيني ال�سيد‪/‬ال�سيدة احمد حممود حممد ابو عجميه‬ ‫ً‬ ‫م�صفيا لل�شركة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫علما ب�أن عنوان امل�صفي �صافوط ‪ /‬تلفون ‪0788845579‬‬ ‫لال�ستف�سار يرجى االت�صال بدائرة مراقبة ال�شركات على الرقم ‪5600260‬‬

‫مراقب عام ال�شركات ‪ /‬برهان عكرو�ش‬

‫لال�ستئناف �صدر بتاريخ ‪2013/3/24‬‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق �شرق عمان‬

‫مراقب عام ال�شركات ‪ /‬برهان عكرو�ش‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه ‪ /‬بالن�شر‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة بداية حقوق �شمال عمان‬

‫�سجل عام‬

‫رقم الدعوى ‪)2012- 629 ( / 2-1‬‬ ‫�سجل عام‬

‫حمكمة �صلح جزاء عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2013- 11688( / 3-5‬‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬زهية �صادق احمد حمي�سن‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫حممد ابراهيم حممد عامر‬

‫العمر‪� 37 :‬سنة‬ ‫العنوان‪ :‬عمان ‪ /‬العبديل ‪ -‬اللويبدة ‪ -‬وادي‬ ‫�صقرة ‪� -‬شارع عرار ‪ -‬مقابل البنك العربي‬ ‫التهمة‪ :‬االعتداء على نظام املياه (‪)455-458‬‬ ‫ي �ق �ت �� �ض��ي ح� ��� �ض ��ورك ي � ��وم ال � �ث �ل�اث ��اد امل ��واف ��ق‬ ‫‪ 2013/12/10‬ال�ساعة ‪ 9.00‬للنظر يف الدعوى‬ ‫رق ��م أ�ع�ل��اه وال �ت��ي �أق��ام �ه��ا ع�ل�ي��ك احل ��ق ال�ع��ام‬ ‫وم�شتكي‪� :‬شركة مياه االردن مياهنا‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫الأح �ك��ام املن�صو�ص عليها يف ق��ان��ون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات اجلزائية‪.‬‬ ‫مذكرة �إخطار كفيل‬ ‫خمت�صة بالكفيل‬ ‫�صادرة عن دائرة تنفيذ حمكمة‬ ‫بداية �شمال عمان‬ ‫رقم الق�ضية ‪2012/4282‬ك‬ ‫مو�ضوع الق�ضية‪ :‬كمبياالت‬ ‫ا�سم الكفيل املطلوب تبليغه‪:‬‬

‫‪ -1‬جمال يو�سف حممد م�صاحله‬ ‫‪ -2‬ع��دن��ان ع��ارف عبدالقادر �سالل‬ ‫‪ -3‬ف � � ��ؤاد «حم �م��د م �ن �ي��ب» ب��ره��ان‬ ‫الكايد‬

‫عنوان الكفيل‪ :‬و�سنان اربد ‪� /‬شارع اجلامعة‬ ‫ا�سم املكفول‪ :‬يا�سر يو�سف عبدالرحمن غنيم‬ ‫مبا �أن حمكمة ا�ستئناف �شمال عمان قررت‬ ‫رد ا�ستئناف قرار احلب�س املقدم من مكفولك‬ ‫ومل يقم املكفول بدفع املبالغ امل�ستحقة عليه‬ ‫ل�صالح املحكوم له نبيل �شاكر خليل احل��داد‬ ‫والبالغة (‪ 88‬الف دينار) فيتوجب عليك عم ً‬ ‫ال‬ ‫ب�أحكام امل��ادة (‪/20‬د) من قانون التنفيذ رقم‬ ‫‪ 2002/36‬دفع هذه املبالغ خالل �سبعة �أيام من‬ ‫تاريخ تبلغك هذا االخطار‪.‬‬ ‫م�أمور تنفيذ‬ ‫عالء الرحامنة‬

‫الهيئة‪ /‬ال�ق��ا��ض��ي‪ :‬م�ن��ال �صالح مطلق‬ ‫الهباهبه‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫عماد عبداهلل ها�شم الغرابلي‬

‫عمان ‪ /‬تالع العلي ‪� -‬شارع خليل ال�سامل‬ ‫ جممع جتاري رقم ‪16‬‬‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم الثالثاء املوافق‬ ‫‪ 2013/12/3‬ال���س��اع��ة ‪ 10:30‬للنظر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫�سامر �سامل فهيد ال�شوابكه‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫�أ�صول املحاكمات املدنية‪.‬‬ ‫حمكمة �صلح جزاء اربد‬ ‫مذكرة تبليغ حكم‪/‬بالن�شر‬ ‫رقم الدعوى‪�)2012-6718(/3-15 :‬سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم‪2013/7/11 :‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬

‫�إ�سراء حممود احمد الفرخ‬

‫اربد ‪ /‬اربد حي املطلع حتت مدر�سة االندل�س‬ ‫وكيله اال�ستاذ‪ :‬اح�سان حممد �صالح البطاينة‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫‪ -1‬جمال نواف حممد الفرخ‬ ‫‪ -2‬عبدالكرمي م�شرف مو�سى فرخ‬ ‫اربد ‪ /‬البارحة مقابل رو�ضة طارق ابن زياد‬ ‫خال�صة احلكم‪ :‬تقرر املحكمة‪:‬‬ ‫‪ -1‬احل�ك��م ب��ال��زام امل�شتكى عليهما امل��دع��ى عليهما‬ ‫ب��احل��ق ال���ش�خ���ص��ي ب �ت ��أدي ��ة م �ب �ل��غ (‪ )3000‬دي �ن��ار‬ ‫للم�شتكية املدعية باحلق ال�شخ�صي تعوي�ض لها عن‬ ‫ال�ضرر املعنوي واالدبي والر�سوم وامل�صاريف‪.‬‬ ‫ق��رارا غيابيا عن ال�شق اجلزائي قابال لالعرتا�ض‬ ‫واال�ستئناف مبثابة الوجاهي ع��ن ال�شق احلقوقي‬ ‫ق ��اب�ل�ا ل�لا� �س �ت �ئ �ن��اف �� �ص ��در و أ�ف � �ه� ��م ع �ل �ن��ا ب �ت��اري��خ‬ ‫‪2013/7/11‬‬

‫مراقب عام ال�شركات ‪ /‬برهان عكرو�ش‬ ‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ �شمال عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2013-3668( /11-1‬سجل عام ‪ -‬ب‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫ر�ضوان علي حممد العرجاء‬

‫وعنوانه‪ :‬عمان‪ /‬ابو ن�صري مقابل املدينة‬ ‫الرتويحية �صاحب حمل بيتزا كورنر ‪-‬‬ ‫ل�ف��ت ن�ظ��ر امل�ح���ض��ر امل�خ�ت����ص ب���ض��رورة‬ ‫اجراء التبليغ حتت طائلة التغرمي‬ ‫رقم االع�لام ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪/2-1 :‬‬ ‫(‪� )2013-190‬سجل عام‬ ‫تاريخه‪2013/4/30 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ �شمال عمان‬ ‫امل �ح �ك��وم ب ��ه ‪ /‬ال ��دي ��ن‪ 12500 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف واتعاب املحاماة ان‬ ‫وجدت والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة أ�ي��ام‬ ‫تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا ا إلخ �ط��ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬الدائن‪ :‬تاج الدين حممد‬ ‫احمد عبداحلق املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ �شمال عمان‬ ‫اخطار عديل بوا�سطة كاتب العدل‬ ‫لدى كاتب عدل �شمال عمان االكرم‬ ‫الرقم‪� 2013-17126-23-1 :‬سجل عام‬ ‫التاريخ‪2013/10/30 :‬‬ ‫املنذر‪ :‬جمال نهار العدوان‪ /‬وكيله املحامي اجمد دراو�شة‬ ‫امل�ن��ذر ال�ي��ه‪ :‬احمد حممد يو�سف النويهي‪� ،‬صاحب برتا‬ ‫ال�ستقدام وا�ستخدام العاملني‪ ،‬وع�ن��وان��ه‪ :‬عمان ‪� -‬شارع‬ ‫املدينة املنورة ‪ -‬مقابل املحيط لال�سماك ‪ -‬جممع يو�سف‬ ‫ا�سباب ووقائع االنذار‪:‬‬ ‫‪ -1‬يعلم املنذر اليه وال��ذي يعمل �صاحب ب�ترا ال�ستقدام‬ ‫وا�ستخدام العاملني ب�أنه اتفق مع املنذر بتاريخ ‪2012/10/9‬‬ ‫ع�ل��ى �أن ي�ق��وم ب��ا��س�ت�ق��دام ع��ام�ل��ة م��ن خ�ل�ال �شركته ب�ترا‬ ‫ال�ستقدام وا�ستخدام العاملني حيث ا�ستلم من املنذر مبلغ‬ ‫‪ 700‬دينار كدفعة من نفقات ا�ستقدام العاملة‪.‬‬ ‫‪ -2‬يعلم املنذر اليه انه وبالرغم من ا�ستالم املبلغ املذكور‬ ‫اع�ل�اه وب��ال��رغ��م م��ن مطالبات امل�ن��ذر امل�ت�ك��ررة ل��ه بتوفري‬ ‫العاملة �إال انه وحتى تاريخ توجيه هذا االنذار مل يقم برد‬ ‫املبلغ �أو توفري عاملة للمنذر‪.‬‬ ‫‪ -3‬مل��ا ت�ق��دم ف ��إن امل�ن��ذر ي�ن��ذرك أ�ي�ه��ا امل�ن��ذر ال�ي��ه ب�ضرورة‬ ‫ت�سليمه مبلغ (‪ )700‬دينار بحد �أق�صى مدته �سبعة �أيام من‬ ‫تاريخ تبلغك االنذار العديل‪ ،‬وبخالف ذلك ف�إنه �سي�ضطر‬ ‫�آ�سفاً التخاذ كافة االجراءات القانونية والق�ضائية بحقك‬ ‫وال�ت��ي تكفل حقوقه وتكبيدك ر��س��وم وم�صاريف وات�ع��اب‬ ‫حماماة �أنت يف غنى عنها‪.‬‬ ‫وقد �أعذر من �أنذر‬ ‫وكيل املنذر املحامي‪ :‬اجمد دراو�شة‬

‫حمكمة �صلح حقوق عمان‬ ‫مذكرة تبليغ �صيغة ميني‬ ‫حا�سمة للمدعى عليه‬

‫رقم الدعوى ‪)2013-4213( / 1-5‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫ال �ه �ي �ئ��ة‪ /‬ال �ق��ا� �ض��ي ل �ب �ن��ى ع �ل��ي ب��رك��ات‬ ‫االبراهيم��� ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫ملا حممد هندي عنبه‬

‫عمان ‪ /‬جبل النزهة ‪ -‬بجانب مدر�سة ربة‬ ‫عمون ‪ -‬اول �شارع الق�صور ‪ -‬رقم الهاتف‪:‬‬ ‫‪0796149097‬‬ ‫يقت�ضي ح���ض��ورك ي��وم اخلمي�س امل��واف��ق‬ ‫‪ 2013/11/28‬ال�ساعة ‪ 9.00‬وذل��ك لتبليغ‬ ‫وتفهم �صيغة اليمني احلا�سمة‪:‬‬ ‫اق�سم باهلل العظيم اق�سم باهلل العظيم �أنني‬ ‫ان��ا مل��ا حممد ه�ن��دي عنبه ب ��أن ذم�ت��ي غري‬ ‫م�شغولة للمدعي م�أمون حممد ر�شدي ابو‬ ‫�سمرة مببلغ (‪ )700‬دينار وال اكرث من ذلك‬ ‫وال اقل واهلل على ما اقول �شهيدا واهلل على‬ ‫ما اقول �شهيد‬ ‫ف � ��إذا مل حت���ض��ر يف امل��وع��د امل �ح��دد تطبق‬ ‫عليك االح�ك��ام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫البينات‪.‬‬ ‫حمكمة بداية حقوق غرب عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم‪/‬بالن�شر‬

‫رقم الق�ضية التنفيذية‪�)2013-501(/3-4 :‬سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم‪2013/9/30 :‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬ ‫حاب�س �سليم حممد املنا�صري‬ ‫ع �م��ان ‪ /‬ع �ن��وان امل �ح��ام��ي‪ :‬ب �ي��ادر وادي ال���س�ير ‪ -‬ال���ش��ارع‬ ‫الرئي�سي ع�م��ارة رق��م ‪ 44‬ال�ط��اب��ق ال�ث��اين مكتب املحامي‬ ‫عاهد املهريات‬ ‫وكيله اال�ستاذ‪ :‬عاهد م�سند عبداجلليل املهريات‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬ ‫حممد عماد حممد امل�صري‬ ‫عمان ‪ /‬ب�ي��ادر وادي ال�سري ‪ -‬ح��ي ال��رون��ق بجانب النادي‬ ‫االهلي عمارة رقم ‪14‬‬ ‫خال�صة احلكم‪ :‬لهذا وت�أ�سي�سا على تقدم تقرر املحكمة‪:‬‬ ‫ ال� ��زام امل��دع��ى ع�ل�ي��ه حم�م��د ع �م��اد حم�م��د امل���ص��ري ب ��أن‬‫يدفع املبلغ املدعى به والبالغ (‪ )13700‬ثالثة ع�شر الف‬ ‫و�سبعمائة دينار للمدعي حاب�س �سليم حممد املنا�صري‪.‬‬ ‫ احلكم على املدعى عليه بالغرامة مبا يعادل خم�س املبلغ‬‫املحكوم به بالن�سبة للكمبياالت املطروحة مبوجب الق�ضية‬ ‫التنفيذية والبالغ (‪ )5400‬خم�سة االف واربعمائة دينار‬ ‫ل�صالح اخل��زي�ن��ة وتثبيت احل�ج��ز التحفظي ك��ون املدعي‬ ‫(الدائن) قد �أثبت دعواه‪.‬‬ ‫ ت���ض�م�ين امل��دع��ى ع�ل�ي��ه ال��ر� �س��وم وامل �� �ص��اري��ف وال �ف��ائ��دة‬‫ال�ق��ان��ون�ي��ة ب��واق��ع (‪� )%9‬سنويا م��ن ت��اري��خ ا�ستحقاق كل‬ ‫ك �م �ب �ي��ال��ة (رق � ��م (‪ )2/24‬يف ‪ 2013/1/1‬و(‪ )3/24‬يف‬ ‫‪ 2013/2/1‬و(‪ )4/24‬يف ‪ 2013/3/1‬و(‪ )5/24‬يف ‪2013/4/1‬‬ ‫و(‪ )6/24‬يف ‪ 2013/5/1‬و(‪ )7/24‬يف ‪ 2013/6/1‬ومن تاريخ‬ ‫ا�ستحقاق الكمبيالة االوىل يف و(‪ )2/24‬يف ‪2013/1/1‬‬ ‫بالن�سبة لباقي الكمبياالت) وح�ت��ى ال���س��داد ال�ت��ام ومبلغ‬ ‫(‪ )500‬خ�م���س�م��ائ��ة دي �ن��ار ات �ع��اب حم��ام��اة ق� ��رارا وج��اه�ي��ا‬ ‫بحق امل��دع��ي ومب�ث��اب��ة ال��وج��اه��ي بحق امل��دع��ى عليه قابال‬ ‫لال�ستئناف �صدر با�سم ح�ضرة �صاحب اجلاللة الها�شمية‬ ‫امل�ل��ك ع�ب��داهلل ال�ث��اين اب��ن احل�سني املعظم (حفظه اهلل)‬ ‫بتاريخ ‪.2013/9/30‬‬

‫�سعــــــــــــــــر الإعــــــــــــالن ( ‪ ) 2‬دينـــــــــــار‬

‫الإعالنـات املبـوبــة‬ ‫رائ � �ع � ��ة م � ��ن اج �م��ل‬ ‫ال� �ق� �ط ��ع امل � ��وج � ��ودة‬ ‫يف امل �ن �ط �ق��ة ‪1200‬م‬ ‫ج� ��وه� ��رة ال �� �ش �م��ايل‬ ‫ال� � �ع� � �ق � ��اري ت �ل �ف��ون‬ ‫‪-0 7 9 7 7 2 0 5 6 7‬‬ ‫‪0777720567‬‬ ‫‪---------------‬‬‫ل� �ل� �ب� �ي ��ع ال� �ب� �ن� �ي ��ات‬ ‫قطعتني م�ت�ج��ورات‬ ‫م �� �س��اح��ة ك ��ل قطعة‬ ‫‪500‬م� � �ت� � ��ر ت �ن �ظ �ي��م‬ ‫�� �س� �ك ��ن ج م �ن �� �س��وب‬ ‫ط� ��اب� ��ق ب� �ع� �ي ��دة ع��ن‬ ‫ال�ضغط العايل �شرق‬ ‫م � ��دار� � ��س احل �� �ص��اد‬ ‫ال� �ت ��رب � � ��وي ب �� �س �ع��ر‬ ‫م � �ع � �ق� ��ول وي� �ت ��وف ��ر‬ ‫ل� ��دي � �ن� ��ا م� ��� �س ��اح ��ات‬

‫حتت رعاية �سعادة نقيب املهند�سني الأردنيني‬ ‫رئي�س جمل�س النقباء املهند�س عبداهلل عبيدات‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬

‫مب � ��واق � ��ع خم �ت �ل �ف��ة‬ ‫وا� � �س � �ع� ��ار م �ع �ق��ول��ة‬ ‫م�ؤ�س�سة العرموطي‬ ‫العقارية ‪- 4399967‬‬ ‫‪0796649666‬‬ ‫�شـــــــقق‬

‫ج � ��دي � ��دة مل ت �� �س �ك��ن‬ ‫ع�م��ره��ا ��س�ن�ت��ان فقط‬ ‫� �ش��ارع االردن وب�سعر‬ ‫م � �غ� ��ري ل �ل �م��راج �ع��ة‬ ‫‪0798864320‬‬

‫عقارات‬

‫�شــــــــــقق‬

‫عقــــــــارات‬

‫�شقة ��س��وب��ر ديلوك�س‬ ‫‪ +‬اجلبيهة م�ساحتها‬ ‫‪197‬م‪ 2‬وروف ‪170‬م‪2‬‬ ‫ م �ط �ل��ة وم �� �ش��رف��ة‬‫وب �� �س �ع��ر م �غ��ري ج��دا‬ ‫‪0798864320‬‬ ‫‪-----------------‬‬‫�� �ش� �ق ��ة ار� � �ض � �ي� ��ة ح��ي‬ ‫امل�ن���ص��ور ‪ -‬م�ساحتها‬ ‫‪185‬م‪ 3 - 2‬نوم ‪ +‬ترا�س‬ ‫‪ +‬كراج خا�ص مدخلني‬

‫ل� �ل� �ب� �ي ��ع ح � � ��ي ن � � ��زال‬ ‫ال��ذراع جممع جتاري‬ ‫م �ك��ون م��ن ‪ 4‬خم��ازن‬ ‫و‪� 12‬شقة بناء حديث‬ ‫ع �ق��ود ��س�ن��وي��ة ب��دخ��ل‬ ‫�� � �س� � �ن � ��وي ‪ 65‬ال � ��ف‬ ‫م�ساحة االر� ��ض ‪600‬‬ ‫م�ت�ر وي �ت��وف��ر ل��دي�ن��ا‬ ‫جم � �م � �ع� ��ات جت� ��اري� ��ة‬ ‫مب �� �س ��اح ��ات جت ��اري ��ة‬ ‫وم � � ��واق � � ��ع خم �ت �ل �ف��ة‬

‫م�ؤ�س�سة العرموطي‬ ‫العقارية ‪- 4399967‬‬ ‫‪0796649666‬‬ ‫‪--------------‬‬‫ل �ل �ب �ي��ع ع � �م� ��ارة ح��ي‬ ‫ن��زال ال ��ذراع مكونة‬ ‫م� ��ن ث �ل��اث ط ��واب ��ق‬ ‫وت� ��� �س ��وي ��ة م �� �س��اح��ة‬ ‫ك� � � ��ل ط � � ��اب � � ��ق ‪140‬‬ ‫م� � �ت� ��ر واج � � �ه � � �ت �ي��ن‬ ‫ح � � �ج� � ��ر م � �� � �س� ��اح� ��ة‬ ‫االر� � � � � ��ض ‪300‬م� �ت ��ر‬ ‫ع� � � �ل � � ��ى � � � �ش� � ��ارع� �ي��ن‬ ‫ك� ��ا� � �ش � �ف� ��ة وم� �ط� �ل ��ة‬ ‫ومي � �ك� ��ن ال �ت �� �س �ل �ي��م‬ ‫ف ��ارغ ب�سعر معقول‬ ‫م�ؤ�س�سة العرموطي‬ ‫العقارية ‪- 4399967‬‬ ‫‪0796649666‬‬

‫متفرقات‬

‫متفرقــــــات‬

‫�صيانة االبنية ال�صانة‬ ‫ال �ن �م��وذج �ي��ة ل�لاب�ن�ي��ة‬ ‫وت� � �ط � ��وي � ��ره � ��ا وع � � ��زل‬ ‫اال� � �س � �ط ��ح واجل � � � ��دران‬ ‫وم� � �ع � ��اجل � ��ة م� ��� �ش ��اك ��ل‬ ‫ال � ��رط � ��وب � ��ة وال� �ع� �ف ��ن‬ ‫ب � ��ا�� � �س� � �ت� � �خ � ��دام م � � ��واد‬ ‫م �ت �خ �� �ص �� �ص��ة ح��دي �ث��ة‬ ‫بطرق جديدة ومبتكرة‬ ‫تعبيد �ساحات و��ش��وارع‬ ‫لال�ستف�سار‪ :‬اب��و ن�سيم‬ ‫ال�سدودي ‪0798864320‬‬ ‫ ‪0785672194‬‬‫‪----------------‬‬‫للبيع م �ن��زل م�ستقل‬ ‫ع� �ل ��ى ار�� � � ��ض ‪433‬م‪2‬‬ ‫� �س �ك��ن د م �ق��ام عليها‬

‫ب �ن��اء ‪ 4 192‬واج �ه��ات‬ ‫ح �ج��ر مم �ك��ن ب� �ن ��اء ‪4‬‬ ‫�أدوار ‪ /‬على �شارعني‬ ‫ام��ام��ي وخلفي املوقع‬ ‫ال� �ي ��ا�� �س� �م�ي�ن ال �� �س �ع��ر‬ ‫م �ن ��ا� �س ��ب ‪4655225‬‬ ‫‪/ 0777876902 /‬‬ ‫‪0795558951‬‬

‫قطعة ار���ض او منزل‬ ‫م�ستقل او �شقة بحي‬ ‫ن ��زال ال ��ذراع البنيات‬ ‫ال� � ��زه� � ��ور امل� �ق ��اب� �ل�ي�ن‬ ‫اجل � ��وي � ��دة ال� � �ي � ��ادودة‬ ‫م ��ن امل ��ال ��ك م�ب��ا��ش��رة‬

‫مطلوب‬ ‫مطلـــــــــــوب‬

‫وق��ري�ب��ة ع�ل��ى ال���ش��ارع‬

‫مطلوب قطعة ار�ض‬ ‫ت�صلح ل�ب�ن��اء ا��س�ك��ان‬ ‫يف م�ن��اط��ق ط�برب��ور‪،‬‬ ‫� �ض��اح �ي��ة االق �� �ص��ى‪،‬‬ ‫��ش�ف��ا ب � ��دران وب�سعر‬ ‫منا�سب ‪0798864320‬‬

‫ال��رئ�ي���س��ي م��ن امل��ال��ك‬

‫‪----------------‬‬‫مطلوب لل�شراء اجلاد‬

‫لإعالناتكم الرجاء االت�صال على الهواتف التالية‪ 5692852 - 3 :‬فــاك�س‪5692854 :‬‬

‫م� �ب ��ا�� �ش ��رة ‪ -‬ال ي�ه��م‬ ‫امل���س��اح��ة والتنظيم ‪-‬‬ ‫م�ؤ�س�سة العرموطي‬ ‫العقارية ‪- 4399967‬‬ ‫‪0796649666‬‬


‫اع�ل�ان���ـ���ـ���ـ���ـ���ـ���ـ���ـ���ـ���ـ���ـ���ـ���ات‬

‫الأحد (‪ )24‬ت�شرين الثاين (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2486‬‬

‫‪11‬‬

‫ورقة اخبار‬ ‫دائرة التنفيذ ‪ :‬اربد‬

‫رقم الق�ضية ‪2013/4555 :‬‬ ‫خا�صة بتبليغ قرار احلب�س اىل املدين‬ ‫املدين ‪ :‬ا�شرف فهد مفلح الزبون‬ ‫ق��ررت رئ��ا��س��ة تنفيذ اربدحب�سك مدة‬ ‫ت�سعون يوما لعدم ت�أدية الدين البالغ‬ ‫ق � ��دره خ�م���س��ة وع �� �ش��رون ال � ��ف دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم‬ ‫اىل دائنك ال�سيد عواد عبد اهلل حمارب‬ ‫الزبون‬ ‫ف ��اذا مل ت� ��ؤد ال��دي��ن او ت�ستعمل حقك‬ ‫امل�ن���ص��و���ص عليه يف امل ��اده ‪ 5‬م��ن ق��ان��ون‬ ‫التنفيذ با�سئناف ق��رار احلب�س خالل‬ ‫ا��س�ب��وع م��ن ت��اري��خ تبليغك �سينفذ هذا‬ ‫القرار بحقك ح�سب اال�صول‬ ‫التاريخ ‪2013/11/10 :‬‬ ‫م�أمور التنفيذ اربد‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق �شمال عمان‬ ‫رقم الدعوى ( ‪)2013- 3779‬‬ ‫�سجل عام‬

‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪� :‬آمنة حممد عبداهلل‬ ‫الربابعة‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫�شركة الرو�شيل للألب�سة‬

‫حمكمة �صلح حقوق جنوب عمان‬ ‫مذكرة تبليغ �صيغة ميني‬ ‫حا�سمة للمدعى عليه ‪ /‬بالن�شر‬

‫رقم الدعوى ‪� )2013-1393( / 1-2‬سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي يزن �سمري حممد الرطروط‬ ‫ا�سم املدعي عليه وعنوانه‪:‬‬

‫‪ -1‬جناح دع�سان حممد ابو عليان‬

‫عمان ‪� /‬آخر نزول القوي�سمة الدخلة مقابل كازية جردانة‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك يوم اخلمي�س املوافق ‪ 2013/11/28‬ال�ساعة‬ ‫‪ 9.00‬وذلك لتبليغ وتفهم �صيغة اليمني احلا�سمة‪:‬‬ ‫�أق�سم باهلل العظيم اق�سم باهلل العظيم انه ال �صحة ملا ادعته‬ ‫املدعية ب�أنني انا جناح دع�سان حممد ابو عليان قد قب�ضت‬ ‫انا و�صبحية �سالمة حممد �سالمة كامل قيمة ال�شيك رقم‬ ‫‪ 36159‬والبالغة الف دينار وامل�سحوب من قبل �شركة �صندوق‬ ‫اقرا�ض املر�أة واملحرر بتاريخ ‪ 2011/6/15‬وامل�سحوب على بنك‬ ‫اال�سكان من املدعية وذل��ك بعد ان قامت املدعية با�ستالمه‬ ‫من بنك اال�سكان مبا�شرة وال �صحة كذلك ب�أنه مل يتم تنفيذ‬ ‫اية م�شاريع على ح�ساب هذا املبلغ وال اقل من ذلك وال اكرث‬ ‫واهلل على ما اقول ���شهيد واهلل على ما اقول �شهيد‬

‫ت�لاع العلي ��ش��ارع م�يراز و�صفي مدخل‬ ‫ادارة االقامة واحلدود‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم الثالثاء املوافق‬ ‫‪ 2013/11/26‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬للنظر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫امل ��دع ��ي‪ :‬م�ن���ص��ور ط��ال��ب حم�م��د ��س��امل‬ ‫و�آخرون‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫�أ�صول املحاكمات املدنية‪.‬‬

‫عمان ‪� /‬آخر نزول القوي�سمة الدخلة مقابل كازية جردانة‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك يوم اخلمي�س املوافق ‪ 2013/11/28‬ال�ساعة‬ ‫‪ 9.00‬وذلك لتبليغ وتفهم �صيغة اليمني احلا�سمة‪:‬‬ ‫�أق�سم باهلل العظيم اق�سم باهلل العظيم انه ال �صحة ملا ادعته‬ ‫املدعية بانني انا �صبحية �سالمة حممد �سالمة قد قب�ضت‬ ‫ان��ا وجن ��اح دع���س��ان حم�م��د اب��و ع�ل�ي��ان ك��ام��ل ق�ي�م��ة ال�شيك‬ ‫رق��م ‪ 36159‬والبالغة ال��ف دي�ن��ار وامل�سحوب م��ن قبل �شركة‬ ‫�صندوق اقرا�ض املر�أة واملحرر بتاريخ ‪ 2011/6/15‬وام�سحوب‬ ‫على بنك اال�سكان من املدعية وذل��ك بعد ان قامت املدعية‬ ‫با�ستالمه من بنك اال�سكان مبا�شرة وال �صحة كذلك بانه ل‬ ‫يتم تنفيذ اية م�شاريع على ح�ساب هذا املبلغ وال اقل من ذلك‬ ‫وال اكرث واهلل على ما اقول �شهيد واهلل على ما اقول �شهيد‬ ‫ف� � ��إذا مل حت���ض��ر يف امل��وع��د امل �ح��دد ت�ط�ب��ق ع�ل�ي��ك االح �ك��ام‬ ‫املن�صو�ص عليها يف قانون البينات‪.‬‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه ‪ /‬بالن�شر‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه ‪ /‬بالن�شر‬

‫حمكمة �صلح جزاء عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2013- 17045( / 3-5‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬ابراهيم العمو�ش‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫غ�سان م�صطفى على ع�سقالن‬

‫ال �ع �ن��وان‪ :‬ع �م��ان‪ /‬امل��دي �ن��ة ال��ري��ا��ض�ي��ة ��ش��ارع‬ ‫م�ع��رك��ة ال �ق�ي�روان ب�ن��اي��ة رق��م (‪ )27‬الطابق‬ ‫االول‬ ‫التهمة‪ :‬ا�صدار �شيك بدون ر�صيد (‪)421‬‬ ‫ي �ق �ت �� �ض��ي ح� ��� �ض ��ورك ي � ��وم االرب � � �ع � ��اء امل ��واف ��ق‬ ‫‪ 2013/11/27‬ال�ساعة ‪ 9.00‬للنظر يف الدعوى‬ ‫رق ��م �أع�ل��اه وال �ت��ي �أق��ام �ه��ا ع�ل�ي��ك احل ��ق ال�ع��ام‬ ‫وم�شتكي‪ :‬ال�شركة الكونية للدعاية واالعالن‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫الأح �ك��ام املن�صو�ص عليها يف ق��ان��ون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات اجلزائية‪.‬‬

‫‪� -2‬صبحية �سالمة حممد �سالمة‬

‫حمكمة �صلح جزاء عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2013- 17134( / 3-5‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫ال�ه�ي�ئ��ة‪ /‬ال�ق��ا��ض��ي‪ :‬ه�ن��اء جميل ح��اف��ظ اب��و‬ ‫حمدية‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫غ�سان م�صطفى على ع�سقالن‬

‫ال �ع �ن��وان‪ :‬ع �م��ان‪ /‬امل��دي �ن��ة ال��ري��ا��ض�ي��ة ��ش��ارع‬ ‫م�ع��رك��ة ال �ق�ي�روان ب�ن��اي��ة رق��م (‪ )27‬الطابق‬ ‫االول‬ ‫التهمة‪ :‬ا�صدار �شيك بدون ر�صيد (‪)421‬‬ ‫ي �ق �ت �� �ض��ي ح� ��� �ض ��ورك ي � ��وم االرب � � �ع � ��اء امل ��واف ��ق‬ ‫‪ 2013/11/27‬ال�ساعة ‪ 9.00‬للنظر يف الدعوى‬ ‫رق ��م �أع�ل��اه وال �ت��ي �أق��ام �ه��ا ع�ل�ي��ك احل ��ق ال�ع��ام‬ ‫وم�شتكي‪ :‬احمد عامراحمد الدويك‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫الأح �ك��ام املن�صو�ص عليها يف ق��ان��ون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات اجلزائية‪.‬‬

‫اعالن بيع مركبة �صادر عن دائرة تنفيذ‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق جنوب عمان‬

‫واملحكوم عليه‪/‬املدين �شركة هاين عقاد‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 2458 ( / 1-2‬‬ ‫�سجل عام‬

‫جنوب عمان يف الق�ضية التنفيذية ذات‬ ‫الرقم ‪2013/1234‬ع واملتكونة بني املحكوم‬ ‫له حممود ف�ضالة حممود امريزيق‬ ‫و�شريكه‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة التنفيذ‬ ‫حمكمة بداية جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫(‪ )2013-3167‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2013-3168( /11-2‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫عمان ‪ /‬عمان‬ ‫وك�ي�ل��ه اال� �س �ت��اذ‪� � :‬س��اري خ�ل��ف �سليمان‬ ‫احلنبلي‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫وعنوانه‪ :‬عمان ‪ -‬ال�شرق االو�سط خلف‬ ‫جممع فراج‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪:‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪:‬‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 310 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل�صاريف‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة أ�ي��ام‬ ‫تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط��ار �إىل‬ ‫امل �ح �ك��وم ل ��ه ‪ /‬ال ��دائ ��ن‪ :‬م���ش�ع��ل ع ��واد‬ ‫ال�ن��وري احل��دي��د وكيله املحامي حمزة‬ ‫م�شعل احلديد املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ جنوب عمان‬

‫وعنوانه‪ :‬عمان ‪ -‬ال�شرق االو�سط خلف‬ ‫جممع فراج‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪1 :‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ جنوب عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 310 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل�صاريف وات�ع��اب املحاماة ان وج��دت‬ ‫والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة أ�ي��ام‬ ‫تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا ا إلخ �ط��ار �إىل‬ ‫امل �ح �ك��وم ل ��ه ‪ /‬ال ��دائ ��ن‪ :‬م���ش�ع��ل ع ��واد‬ ‫النوري احلديد املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ جنوب عمان‬

‫وعنوانه‪ :‬عمان ‪ /‬كلية حطني �صيدلية‬ ‫فرم�سي ‪1‬‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪103 :‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ جنوب عمان‬ ‫امل �ح �ك��وم ب� ��ه ‪ /‬ال ��دي ��ن‪ 4500 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف واتعاب املحاماة ان‬ ‫وجدت والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا ا إلخ �ط��ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬الدائن‪ :‬خالد مروان علي‬ ‫احليت املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ جنوب عمان‬

‫حمكمة �صلح حقوق غرب عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم‬

‫حمكمة �صلح حقوق غرب عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم‬

‫وزارة العدل‬ ‫دائرة تنفيذ‬ ‫حمكمة بداية غرب عمان‬

‫حمكمة �صلح حقوق �شرق عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم‪/‬بالن�شر‬

‫رقم الق�ضية التنفيذية‪)2013-1739(/1-3 :‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم‪2013/10/28 :‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬

‫عمان ‪ /‬عمان �ضاحية احلاج ح�سن قرب‬ ‫جم �م��ع اجل� �ن ��وب ب �ج��ان��ب م �� �س �ج��د ح��ي‬ ‫ال��رو��ض��ة �صويلح ح��ي ال�ك�م��ال�ي��ة جانب‬ ‫دوار الكمالية‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم اخلمي�س املوافق‬ ‫‪ 2013/12/12‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬للنظر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫امل��دع��ي‪� :‬شركة رواب ��ي االردن للت�سويق‬ ‫والتوزيع‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫�أ�صول املحاكمات املدنية‪.‬‬

‫عمان ‪ /‬جبل الن�صر ‪ -‬حي عدن ‪ -‬مقابل‬ ‫امل�سودي مول ‪ -‬جممع النايف‬ ‫خال�صة احلكم‪ :‬وعليه وت�أ�سي�سا على ما‬ ‫تقدم تقرر املحكمة ما يلي‪:‬‬ ‫‪ -1‬احلكم بالزام املدعى عليه ب��أن يدفع‬ ‫للمدعية مبلغ ‪ 1443‬دي�ن��ار و‪ 125‬فل�س‬ ‫ورد املطالبة مبا يزيد عن ذلك‪.‬‬ ‫‪ -2‬ت�ضمني املدعى عليه الر�سوم الن�سبية‬ ‫وامل�صاريف ومبلغ ‪ 73‬دي�ن��ار ب��دل اتعاب‬ ‫حم��ام��اة وال�ف��ائ��دة القانونية ب��واق��ع ‪%9‬‬ ‫من تاريخ املطالبة وحتى ال�سداد التام‪.‬‬

‫وزارة العدل‬ ‫دائرة تنفيذ عمان‬ ‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬

‫وزارة العدل‬ ‫دائرة تنفيذ عمان‬ ‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬

‫وزارة العدل‬ ‫دائرة تنفيذ �شمال عمان‬ ‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬

‫عالء احمد ح�سني طالب‬

‫التاريخ ‪2013/11/21:‬‬ ‫رق ��م ال ��دع ��وى ال�ت�ن�ف�ي��ذي��ة ‪-13842( :‬‬ ‫‪�)2013‬سجل عام – ع‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين ‪:‬‬

‫التاريخ ‪2013/11/21:‬‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية ‪)2013-13353( :‬‬ ‫�سجل عام – ع‬ ‫ا�سم املحكوم عليهما ‪ /‬املدين ‪:‬‬

‫عنوانه ‪ :‬جمهول الإقامة‬ ‫رق��م الإع�ل�ام ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪1757 :‬‬ ‫تاريخه ‪2011/1/3 :‬‬ ‫حمل �صدوره‪ :‬تنفيذ عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 9446 :‬دينار و الر�سوم‬ ‫و امل�صاريف واتعاب املحامي ان وج��دت و‬ ‫الفائدة �إن وجدت‬ ‫يجب عليك ان ت� ��ؤدي خ�لال �سبعة اي��ام‬ ‫ت �ل��ي ت��اري��خ ت�ب�ل�ي�غ��ك ه ��ذا الإخ� �ط ��ار اىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬الدائن �شركة بندار للتجارة‬ ‫واال�ستثمار �ش م ع وكيلها املحامي �شكري‬ ‫احل�صري املبلغ املبني اعاله ‪,‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل ��دة ومل ت ��ؤد ال��دي��ن‬ ‫امل��ذك��ور او تعر�ض الت�سوية القانونية ‪,‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانونا بحقك‬ ‫م�أمور التنفيذ عمان‬

‫عنوانه ‪ :‬جمهول الإقامة‬ ‫رقم الإعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪121042 :‬‬ ‫‪ 2010 /‬تاريخه ‪2010/7/13 :‬‬ ‫حمل �صدوره‪ :‬تنفيذ عمان‬ ‫امل �ح �ك��وم ب ��ه ‪ /‬ال ��دي ��ن‪ 7234 :‬دي� �ن ��ار و‬ ‫الر�سوم و امل�صاريف وات�ع��اب املحامي ان‬ ‫وجدت و الفائدة �إن وجدت‬ ‫يجب عليك ان ت� ��ؤدي خ�لال �سبعة اي��ام‬ ‫ت �ل��ي ت��اري��خ ت�ب�ل�ي�غ��ك ه ��ذا الإخ� �ط ��ار اىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬الدائن �شركة بندار للتجارة‬ ‫واال�ستثمار �ش م ع وكيلها املحامي �شكري‬ ‫احل�صري ��ملبلغ املبني اعاله ‪,‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل ��دة ومل ت ��ؤد ال��دي��ن‬ ‫امل��ذك��ور او تعر�ض الت�سوية القانونية ‪,‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانونا بحقك‬ ‫م�أمور التنفيذ عمان‬

‫‪ -1‬عمرو ايوب ا�سعد �شكوكاين‬ ‫‪� -2‬صابر حممد جمعة حبوب‬

‫‪ -1‬ح�سن قا�سم ما�ضي يا�سني‬ ‫‪ -2‬قا�سم خالد قا�سم يا�سني‬

‫‪5692853 - 5692852‬‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2013-2439( /11-2‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫التاريخ‪2013/11/21 :‬‬ ‫يعلن للعموم ب��أن��ه م�ط��روح للبيع ب��امل��زاد العلني يف‬ ‫الق�ضية التنفيذية رق��م اع�ل�اه وع��ن ط��ري��ق دائ��رة‬ ‫تنفيذ حمكمة بداية جنوب عمان ويف كراج بي�سالن‬ ‫امل��رك�ب��ة رق��م ‪ 41-71614‬ن��وع ه��ون��داي ل��ون ابي�ض‬ ‫موديل ‪ 2006‬والعائدة ملكيتها للمدين �شركة هاين‬ ‫عقاد و�شريكه واحلالة العامة للمركبة من الداخل‬ ‫ج �ي��دة وم ��ن اخل� ��ارج ج �ي��دة واالج� �ه ��زة امليكانيكية‬ ‫والكهربائية بحالة جيدة املحرك بحالة جيدة زاوية‬ ‫ال�ط�م�ب��ون اخل�ل�ف��ي ال�ي�م��ن م�ك���ش��وط ب�شكل خفيف‬ ‫وزاوية اجلناح اخللفي اليمني مك�شوط ب�شكل ب�سيط‬ ‫وال�ط�م�ب��ون االم��ام��ي مك�شوط ال��ده��ان يف ال��زاوي��ة‬ ‫اليمني ب�شكل ب�سيط‬ ‫وقد مت تقدير قيمة املركبة مببلغ وقدره ‪ 6500‬دينار‬ ‫فعلى من يرغب باملزاودة التواجد فعلى من يرغب‬ ‫ب��امل��زاودة التواجد يف ك��راج يف متام ال�ساعة الواحدة‬ ‫يوم االثنني املوافق ‪ 2013/12/2‬م�صطحبا معه ‪%10‬‬ ‫من القيمة املقدرة والبالغة ‪ 6500‬دينار مع العلم ب�أن‬ ‫ر�سم الداللة والطوابع تعود على املزاود االخري‪.‬‬ ‫م�أمور تنفيذ جنوب عمان‬

‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬يو�سف املداينة‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫العالنـــاتكــم يف‬

‫انعام احمد ارخي�ص النايف‬

‫ح�سني احمد عطوة اخلوالدة‬

‫التاريخ ‪2013/11/13 :‬‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية ( ‪– 3782‬‬ ‫‪� )2013‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬ ‫‪ -1‬اجمد احمد لطفي عبداملجيد خ�ضر‬ ‫‪ -2‬مكتب الدبلوما�سي لت�أجري ال�سيارات‬ ‫ال�سياحية‬ ‫عنوانه ‪ :‬جمهول االقامة‬ ‫رق��م االع�ل�ام ‪ /‬ال�سند ال�ت�ن�ف�ي��ذي ‪2/1‬‬ ‫تاريخه ‪2012/4/1‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ �شمال عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين ‪ 65004‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل���ص��اري��ف وات �ع��اب امل �ح��ام��اة ان وج��دت‬ ‫والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك ان ت� ��ؤدي خ�لال �سبعة اي��ام‬ ‫ت �ل��ي ت��اري��خ ت�ب�ل�ي�غ��ك ه ��ذا االخ� �ط ��ار اىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬الدائن �شركة بندار لتجارة‬ ‫واال�ستثمار املبلغ املبني اعاله ‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل ��دة ومل ت ��ؤد ال��دي��ن‬ ‫امل��ذك��ور او ت�ع��ر���ض ال�ت���س��وي��ة ال�ق��ان��ون�ي��ة‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانونا بحقك ‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ �شمال عمان‬

‫�سليمان عمر �سليمان �سراديح‬

‫رقم الدعوى ‪� ) 2013/2278( :‬سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2013/9/30 :‬‬ ‫طلب التبليغ ‪� :‬شركة بندار للتجارة واال�ستثمار‬ ‫وكيله اال�ستاذ ‪ :‬حممود ابو رمان‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه ‪:‬‬

‫حممد احمد ح�سن �صباح‬

‫عنوانه ‪ :‬جمهول مكان االقامة‬ ‫خال�صة احلكم ‪ :‬ملا تقدم وت�أ�سي�سا عليه تقرر املحكمة‬ ‫عمال ب�أحكام املواد (‪ 202/1‬و ‪/199‬و ‪ 2‬و ‪ 967/ 1‬و ‪)78‬‬ ‫م��ن ق��ان��ون امل��دين و امل��ادة (‪ )11/1‬م��ن ق��ان��ون البينات‬ ‫الزام املدعي عليهما‬ ‫ع�لاء الدين ح�سن �سليمان اب��و زه��ري و حممد احمد‬ ‫ح�سن �صباح ) بالت�ضامن و التكافل بدفع مبلغ (‪) 3596‬‬ ‫ثالث االف و خم�سمائة و�ستة وت�سعون دينار للمدعية (‬ ‫�شركة بندار للتجارة واال�ستثمار )‬ ‫ع�م�لا ب��أح�ك��ام امل ��واد (‪ ) 166 , 161‬م��ن ق��ان��ون ا��ص��ول‬ ‫املحاكمات املدنية و امل��ادة ( ‪ ) 46/4‬م��ن ق��ان��ون نقابة‬ ‫املحامني ت�ضمن املدعي عليهما بالت�ضامن و التكافل‬ ‫الر�سوم وامل�صاريف ومبلغ (‪ )180‬دينار اتعاب حماماة‬ ‫والفائدة القانونية بواقع ‪ %9‬من تاريخ ا�ستحقاق كل‬ ‫كمبيالة وحتى ال�سداد التام‬ ‫عمال باحكام امل��ادة ‪ 7‬اوم��ن قانون التنفيذ احلكم على‬ ‫امل��دع��ى عليه االول بالغرامة مب��ا ي�ع��ادل خم�س املبلغ‬ ‫املحكوم به‬ ‫ق ��رارا وج��اه�ي��ا بحق امل��دع�ي��ة ومب�ث��اب��ة ال��وج��اه��ي بحق‬ ‫املدعى عليهما قابال لال�ستئناف �صدر وافهم علنا با�سم‬ ‫ح�ضرة �صاحب اجلاللة الها�شمية امللك عبداهلل الثاين‬ ‫ابن احل�سني حفظة اهلل) بتاريخ ‪. )2013/6/30‬‬

‫�سليمان عمر �سليمان �سراديح‬

‫رقم الدعوى ‪� ) 2013/2278( :‬سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2013/9/30 :‬‬ ‫طلب التبليغ ‪� :‬شركة بندار للتجارة واال�ستثمار‬ ‫وكيله اال�ستاذ ‪ :‬حممود ابو رمان‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه ‪ :‬عالء الدين ح�سن �سليمان‬ ‫ابو زهري‬ ‫عنوانه ‪ :‬جمهول مكان االقامة‬ ‫خال�صة احلكم ‪ :‬ملا تقدم وت�أ�سي�سا عليه تقرر املحكمة‬ ‫عمال ب�أحكام املواد (‪ 202/1‬و ‪/199‬و ‪ 2‬و ‪ 967/ 1‬و ‪)78‬‬ ‫م��ن ق��ان��ون امل��دين و امل��ادة (‪ )11/1‬م��ن ق��ان��ون البينات‬ ‫ال��زام امل��دع��ي عليهما ع�لاء ال��دي��ن ح�سن �سليمان ابو‬ ‫زه ��ري و حم�م��د اح �م��د ح���س��ن ��ص�ب��اح ) ب��ال�ت���ض��ام��ن و‬ ‫التكافل بدفع مبلغ (‪ ) 3596‬ث�لاث االف و خم�سمائة‬ ‫و�ستة وت�سعون دينار للمدعية ( �شركة بندار للتجارة‬ ‫واال�ستثمار )‬ ‫ع�م�لا ب��أح�ك��ام امل ��واد (‪ ) 166 , 161‬م��ن ق��ان��ون ا��ص��ول‬ ‫املحاكمات املدنية و امل��ادة ( ‪ ) 46/4‬م��ن ق��ان��ون نقابة‬ ‫املحامني ت�ضمن املدعي عليهما بالت�ضامن و التكافل‬ ‫الر�سوم وامل�صاريف ومبلغ (‪ )180‬دينار اتعاب حماماة‬ ‫والفائدة القانونية بواقع ‪ %9‬من تاريخ ا�ستحقاق كل‬ ‫كمبيالة وحتى ال�سداد التام‬ ‫عمال باحكام امل��ادة ‪ 7‬اوم��ن قانون التنفيذ احلكم على‬ ‫امل��دع��ى عليه االول بالغرامة مب��ا ي�ع��ادل خم�س املبلغ‬ ‫املحكوم به‬ ‫ق ��رارا وج��اه�ي��ا بحق امل��دع�ي��ة ومب�ث��اب��ة ال��وج��اه��ي بحق‬ ‫املدعى عليهما قابال لال�ستئناف �صدر وافهم علنا با�سم‬ ‫ح�ضرة �صاحب اجلاللة الها�شمية امللك عبداهلل الثاين‬ ‫ابن احل�سني حفظة اهلل) بتاريخ ‪. )2013/6/30‬‬

‫ناهدة عثمان عالوي خ�ضر‬

‫الرقم ‪ 2013/1409 :‬ع‬ ‫التاريخ ‪2013/11/11 :‬‬

‫اعالن بيع بالزاد العلني‬ ‫� �ص��ادر ع��ن دائ� ��رة تنفيذ غ ��رب ع �م��ان يف‬ ‫الق�ضية التنفيذية رقم( ‪ 2013/1409‬ع )‬

‫يلعن للعموم بانه مطروح للمزاد العلني وعن طريق‬ ‫ه ��ذه ال ��دائ ��رة يف ال�ق���ض�ي��ة ال�ت�ن�ف�ي��ذي��ة امل�ت�ك��ون��ة بني‬ ‫املحكوم له �شركة بندار للتجارة واال�ستثمار و املدين‬ ‫ديانا فاروق كامل العزة‬ ‫املركبة ‪ :‬رقم( ‪ )18 /47511‬والعائدة للمحكوم عليه‬ ‫‪ :‬ديانا فاروق كامل العزة‬ ‫علما ب� ��أن او� �ص��اف امل��رك�ب��ة ه��ي ن��وع امل��رك�ب��ة ‪� :‬سانغ‬ ‫يونغ خ�صو�صي موديل ‪� 2000‬صنف �شريمن �شا�صي‬ ‫امامي اي�سر م�ضروب وم�صلح االمامي ميني را�سية‬ ‫خفيفة و�شا�صي خلفي ي�سار وميني م�ضروب وم�صلح‬ ‫االط ��ارات و�سط ‪ +‬م�ضروب وم�صلح واجهة امامية‬ ‫وخلفية‬ ‫فعلي من يرغب بال�شراء احل�ضور اىل كراج امل�شرق‬ ‫الكائن ‪ :‬اب��و علندة بتاريخ ‪ 2013/12/3 :‬ال�ساعة‬ ‫‪ :‬العا�شرة‬ ‫م�صطحبا معه (‪ )%10‬م��ن قيمة امل ��زاودة والبالغة‬ ‫‪ 350‬علما ب�أن الر�سوم والطوابع والداللة تعود على‬ ‫امل�شرتي‬ ‫م�أمور تنفيذ غرب عمان‬


‫‪12‬‬

‫اع�لان��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ات‬

‫الأحد (‪ )24‬ت�شرين الثاين (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2486‬‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫الرقم الوطني للمن�ش�أة ‪)200107973( :‬‬ ‫ا�ستنادا لأحكام املادة (‪�/28‬أ) من قانون ال�شركات رقم (‪ )22‬ل�سنة ‪ 1997‬يعلن مراقب عام ال�شركات‬ ‫يف وزارة ال�صناعة والتجارة ب�أن �شركة ال�سيد‪/‬‬ ‫�سعد حمد غثيان العلوان‬ ‫ال�شريك‪ /‬يف �شركة العلوان والدالبيح وامل�سجلة يف �سجل �شركات ت�ضامن حتت الرقم (‪)96826‬‬ ‫بتاريخ ‪ ، 2010/01/04‬قد تقدم بطلب الن�سحابه من ال�شركة وقد قام ب�إبالغ �شريكه‪�/‬شركائه يف ال�شركة‬ ‫ا�شعارا بالربيد امل�سجل يت�ضمن رغبته باالن�سحاب بالإرادة املنفردة من ال�شركة بتاريخ ‪2013/11/20‬‬ ‫وا�ستنادا لأحكام القانون ف�إن حكم ان�سحابه من ال�شركة ي�سري اعتبارا من اليوم التايل من ن�شر‬ ‫هذا االعالن يف ال�صحف اليومية ‪.‬‬ ‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫برهان عكرو�ش‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعى عليه ‪ /‬بالن�شر‬ ‫�صادرة عن حمكمة �صلح‬ ‫حقوق عمان‬ ‫رقم الدعوى‪:‬‬ ‫‪� 2013 / 9346‬سجل عام‬ ‫الهيئة‪/‬القا�ضي عاليه حممد احمد‬ ‫احلمد‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‬ ‫احمد حممود راجي عبابنه‬ ‫ع �م��ان – ال�ل��وي�ب��ده ���ش ‪ .‬اح �م��د بن‬ ‫حممد عمارة رقم ‪ 95‬ط ‪2‬‬ ‫ي�ق�ت���ض��ي ح �� �ض��ورك ي� ��وم ال �ث�لاث��اء‬ ‫امل ��واف ��ق ‪ 2013/11/26‬ال���س��اع��ة‪:‬‬ ‫‪09:00‬‬ ‫للنظر يف الدعوى رقم اعاله والتي‬ ‫�أقامها عليك املدعي‬ ‫ال�شركة الأردنية للتجارة وال�صناعة‬ ‫والتربيد‬ ‫�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق‬ ‫عليك ا ألح �ك��ام املن�صو�ص عليها يف‬ ‫قانون حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول‬ ‫املحاكمات املدنية‬

‫ورقة اخبار‬ ‫دائرة التنفيذ ‪ :‬اربد‬

‫رقم الق�ضية ‪ 2011/5999 :‬ح‬ ‫خا�صة بتبليغ قرار احلب�س اىل املدين‬ ‫املدين ‪ :‬حممد م�صطفى فهد احلايك‬ ‫عنوانه ‪ :‬عمان – الدوار ال�سابع‬ ‫قررت رئا�سة تنفيذ اربد حب�سك مدة‬ ‫‪ 30‬يوما لعدم ت�أدية الدين البالغ قدره‬ ‫‪ 5200‬دينار والر�سوم‬ ‫اىل دائنك ال�سيد حممد كرمي ابو را�شد‬ ‫وكيله املحامي احمد اخلالدي فاذا مل‬ ‫ت��ؤد الدين او ت�ستعمل حقك املن�صو�ص‬ ‫ع �ل �ي��ه يف امل � ��اده ‪ 5‬م ��ن ق ��ان ��ون ال�ت�ن�ف�ي��ذ‬ ‫با�سئناف قرار احلب�س خالل ا�سبوع من‬ ‫تاريخ تبليغك �سينفذ هذا القرار بحقك‬ ‫ح�سب اال�صول‬ ‫التاريخ ‪ 2013/11/21 :‬م‬ ‫م�أمور التنفيذ اربد‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫الرقم الوطني للمن�ش�أة‪)200017288( :‬‬

‫ً‬ ‫ا�ستنادا لأحكام املادة (‪ )37‬من قانون ال�شركات رقم (‪ )22‬ل�سنة ‪ 1997‬يعلن‬ ‫مراقب عام ال�شركات يف وزارة ال�صناعة والتجارة ب�أن �شركة علي ومفيد طبازه‬ ‫وامل�سجلة يف �سجل �شركات ت�ضامن حتت الرقم (‪ )79622‬بتاريخ ‪2006/2/27‬‬ ‫قد تقدمت بطلب لت�صفية ال�شركة ت�صفية اختيارية بتاريخ ‪ 2013/11/21‬وقد‬ ‫مت تعيني ال�سيد‪/‬ال�سيدةعلي رجب �سليم طبازه ً‬ ‫م�صفيا لل�شركة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫علما ب�أن عنوان امل�صفي عمان ابو علندا ‪0795792830‬‬ ‫لال�ستف�سار يرجى االت�صال بدائرة مراقبة ال�شركات على الرقم ‪5600260‬‬ ‫مراقب عام ال�شركات ‪ /‬برهان عكرو�ش‬

‫ورقة اخبار‬ ‫دائرة التنفيذ ‪ :‬اربد‬

‫رقم الق�ضية ‪ 2006/1286 :‬ح‬ ‫خا�صة بتبليغ قرار احلب�س اىل املدين‬ ‫املدين ‪� :‬صالح م�سعود �صالح عويج‬ ‫عنوانه ‪ :‬الكرمية – مثلث‪� -‬صوفر –‬ ‫وك �ي��ل ب �ي��ارة �أك� ��رم ال���س�ل�ط��ان – مقابل‬ ‫مدر�سة الوكالة‬ ‫قررت رئا�سة تنفيذ اربد حب�سك مدة‬ ‫‪ 60‬ي��وم��ا ل�ع��دم ت��أدي��ة ال��دي��ن البالغ‬ ‫قدره ‪ 1331‬دينار والر�سوم‬ ‫اىل دائنك ال�سيد ‪ :‬معمر التاج‬ ‫وكيله املحامي احمد اخلالدي فاذا مل‬ ‫ت��ؤد الدين او ت�ستعمل حقك املن�صو�ص‬ ‫ع�ل�ي��ه يف امل � ��اده ‪ 5‬م ��ن ق ��ان ��ون ال�ت�ن�ف�ي��ذ‬ ‫با�سئناف قرار احلب�س خالل ا�سبوع من‬ ‫تاريخ تبليغك �سينفذ هذا القرار بحقك‬ ‫ح�سب اال�صول‬ ‫التاريخ ‪ 2013/11/21 :‬م‬ ‫م�أمور التنفيذ اربد‬

‫حمكمـــة �صلح حقوق معان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم ‪ /‬بالن�شر‬ ‫رقم الدعوى ‪)2013- 389 ( / 1 - 32‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2013/10/8‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬

‫عدنان عبداحلميد حممد اخلطيب‬ ‫معان ‪ /‬حي ال�شاميه‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫حممد حمود احمد القي�سي‬ ‫معان ‪ /‬ا�سكان االطباء‬ ‫خال�صة احل�ك��م‪ :‬ل�ه��ذا و��س�ن��دا مل��ا ت�ق��دم وع�م�لا باحكام‬ ‫امل ��واد‪ 950‬و‪ 960‬و‪ 966‬و‪ 967‬و‪ 979‬م��ن ال�ق��ان��ون امل��دين‬ ‫االردين واملواد ‪ 161‬من قانون ا�صول املحاكمات املدنية‬ ‫تقرر املحكمة ال��زام امل��دع��ى عليه حممود حمود احمد‬ ‫القي�سي ب��دف��ع وت ��أدي��ة مبلغ ثالثمائة و��س�ت��ون دي�ن��ارا‬ ‫للمدعي عدنان عبداحلميد حممد اخلطيب وت�ضمينه‬ ‫الر�سوم وامل�صاريف حكما وجاهيا بحق املدعي ومبثابة‬ ‫ال��وج��اه��ي بحق امل��دع��ى عليه ق��اب�لا لال�ستئناف �صدر‬ ‫و�أفهم علنا بتاريخ ‪.2013/10/8‬‬

‫�إعالن بيع باملزاد العلني للمرة الثانية‬ ‫�صادر عن دائرة تنفيذ حمكمة بداية ال�سلط‬ ‫يف الق�ضية التنفيذية رقم ‪ 2012/951‬ع‬

‫املتكونة بني املحكوم لها �شركة الإ�سراء للإ�ستثمار والتمويل الإ�سالمي واملحكوم عليه (املدين) �سامي جميل عارف‬ ‫بركات‪.‬‬ ‫يعلن للعموم ب�أنه مطروح للبيع باملزاد العلني عن طريق دائرة تنفيذ حمكمة بداية ال�سلط قطعة الأر�ض ذات الرقم‬ ‫(‪ ،)74‬حو�ض رقم (‪� )8‬أم رجم قرية الفحي�ص من �أرا�ضي ال�سلط والعائدة ملكيتها بالكامل للمحكوم عليه �سامي جميل‬ ‫عارف بركات واملرهونة للمحكوم لها �شركة الإ�سراء للإ�ستثمار والتمويل الإ�سالمي مبوجب �سند ت�أمني دين رقم (‪)366‬‬ ‫واملنظم لدى مدير ت�سجيل �أرا�ضي ال�سلط بتاريخ ‪ 2011/06/05‬وتبلغ قيمة ذلك ال�سند (‪ )3,400,000‬دينار” ثالثة‬ ‫ماليني و�أربعمائة �ألف دينار �أردين”‪.‬‬ ‫�إن قطعة الأر���ض تبلغ م�ساحتها ‪ 7895‬مرتاً مربعاً والقطعة من النوع ملك وتقع داخل حدود بلدية الفحي�ص‬ ‫وتنظيمها �سكن �أخ�ضر وتقع القطعة يف قرية الفحي�ص والأر�ض خالية من الأبنية والإن�شاءات ومزروعة ب�أ�شجار‬ ‫ال�سنديان وال�سرو ب�شكل كثيف و�شكلها غري منتظم ويحدها من اجلهة ال�شمالية والغربية (مدر�سة البكلوريا‬ ‫الدولية) ومن اجلهة ال�شرقية ال�شارع الرئي�سي ‪ 30‬مرت (الها�شمية) ومن اجلهة اجلنوبية قطعتي الأر�ض ذوات‬ ‫الأرق��ام (‪ )158 ،24‬من نف�س احلو�ض والقرية وت�صلها كافة اخلدمات من ماء وكهرباء وهاتف ومتيل القطعة‬ ‫من ال�شرق نحو الغرب مي ًال متو�سطاً وتربتها حمراء �صاحلة للزراعة وال�سكن ويوجد بها جدار �إ�ستنادي متعرج‬ ‫وعليه �شبك حماية (دربزين) و�إرتفاعه ‪ 1‬مرت‪ 2.5 -‬مرت وبطول ‪ 90‬مرت تقريباً من جهة ال�شارع الرئي�سي ‪ 30‬مرت‬ ‫(الها�شمية) ويوجد درج متعرج من الدكة الإ�سمنتية يبد أ� من ال�شارع الرئي�سي ‪ 30‬مرت (الها�شمية) وي�صل �إىل‬ ‫ال�سور اجلنوبي ملدر�سة البكلوريا الدولية ومبلط باحلجر الأبي�ض �ضمن قطعة الأر�ض وقد قدر اخلرباء قيمة‬ ‫املرت املربع من القطعة والأ�شجار مببلغ ‪ 220‬دينار وعليه ت�صبح قيمتها (‪ 1,736,900 = 220 x 7895‬دينار)” مليون‬ ‫و�سبعمائة و�ستة وثالثون �ألف وت�سعمائة دينار”‪.‬‬ ‫وعليه فعلى من يرغب الدخول باملزاد مراجعة دائ��رة تنفيذ حمكمة بداية ال�سلط خالل خم�سة ع�شر يوماً من‬ ‫اليوم التايل لن�شر هذا الإعالن ب�صحيفتني حمليتني يوميتني وعلى �أن ال يقل مقدار املزايدة عن ‪ %50‬من القيمة‬ ‫املقدرة‪ ،‬م�صطحباً معه ت�أميناً بواقع ‪ %10‬من القيمة املقدرة‪ ،‬علماً ب�أن �أجور الن�شر والداللة والطوابع تعود على‬ ‫املزاود الأخري‪.‬‬

‫م�أمور تنفيذ حمكمة بداية ال�سلط‬

‫�إعالن بيع رابع باملزاد العلني‬ ‫�صادر عن دائرة تنفيذ حمكمة بداية �شرق عمان‬ ‫يف الق�ضية التنفيذية ‪ 2012/2207‬ع‬

‫املتكونة بني املحكوم لها �شركة الإ�سراء للإ�ستثمار والتمويل الإ�سالمي وكيلها املحامي �شادي �أبو ها�شم واملحكوم‬ ‫عليها (املدين) هيثم خالد عبد الكرمي الدحلة‪.‬‬ ‫يعلن للعموم ب�أنه مطروح للبيع باملزاد العلني عن طريق دائرة تنفيذ حمكمة بداية �شرق عمان قطعة الأر�ض ذات‬ ‫الرقم (‪ ،)89‬حو�ض رقم (‪ )12‬الدبية قرية املا�ضونة من �أرا�ضي �شرق عمان والعائدة ملكيتها بالكامل لهيثم خالد‬ ‫عبد الكرمي الدحلة واملرهونة للمحكوم لها �شركة الإ�سراء للإ�ستثمار والتمويل الإ�سالمي مبوجب �سند ت�أمني دين‬ ‫رقم (‪ )1594‬واملنظم لدى مدير ت�سجيل �أرا�ضي �شرق عمان بتاريخ ‪ 2010/12/21‬وتبلغ قيمة ذلك ال�سند (‪)307,000‬‬ ‫دينار «ثالثمائة و�سبعة ا َالف دينار �أردين»‪.‬‬ ‫�إن قطعة الأر�ض تبلغ م�ساحتها ثمانية وع�شرون دومناً و�سبعة وع�شرون مرتاً مربعاً والقطعة من نوع ملك وتقع‬ ‫خ��ارج ح��دود التنظيم وتابعة تنظيمياً لأمانة عمان الكربى وت�سجيلياً لدائرة ت�سجيل �أرا�ضي �شرق عمان وتقع‬ ‫القطعة يف قرية املا�ضونة من �أرا�ضي �شرق عمان والأر�ض م�ستطيلة ال�شكل وتقع على نهاية طريق يحدها باجلهة‬ ‫ال�شمالية ال�شرقية والأر�ض ذات طبيعة �سهلية وخالية من الأبنية والأ�شجار واخلدمات غري متوفرة لكنها قريبة‬ ‫وتقع بالقرب من امل�سلخ اجلديد لأمانة عمان الواقع مبنطقة املا�ضونة وقد قدر اخل�براء قيمة املرت املربع من‬ ‫القطعة مببلغ ع�شرة دنانري وبالتايل ف�إن القيمة الإجمايل تكون مبلغاً وقدره (‪ 280,270 = 10 x 28027‬دينار)‬ ‫ً‬ ‫دينارا”‪.‬‬ ‫“مائتان وثمانون �ألف ومائتان و�سبعون‬ ‫علماً ب�أن املزاود الأخري �شركة الإ�سراء للإ�ستثمار والتمويل الإ�سالمي قد قام باملزاودة على قطعة الأر�ض مببلغ‬ ‫مقداره ‪ 200,000‬دينار “مئتي �ألف دينار �أردين”‪.‬‬ ‫وعليه فعلى من يرغب الدخول باملزاد مراجعة دائ��رة تنفيذ حمكمة بداية �شرق عمان خالل خم�سة ع�شر يوماً‬ ‫من اليوم التايل لن�شر هذا الإعالن ب�صحيفتني حمليتني يوميتني‪ ،‬وعلى �أن ال يقل مقدار ال�ضم عن ‪ %2‬من بدل‬ ‫املزايدة ا ألخ�ير‪ ،‬م�صطحباً معه ت�أميناً بواقع ‪ %10‬من القيمة املقدرة‪ ،‬علماً ب�أن �أجور الن�شر والداللة والطوابع‬ ‫تعودعلى املزاود الأخري‪.‬‬ ‫م�أمور تنفيذ حمكمة بداية �شرق عمان‬


‫�صباح جديد‬

‫الأحد (‪ )24‬ت�شرين الثاين (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2486‬‬

‫‪13‬‬


‫‪14‬‬

‫‪assabeelsports@yahoo.com‬‬

‫الأحد (‪ )24‬ت�شرين الثاين (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2486‬‬

‫لقاء وحيد يف افتتاح اجلولة ال�سابعة من دوري املحرتفني‬

‫الشوط الثالث‬

‫املنشية والصريح‪ ..‬نقاط مهمة‬

‫النشامى بداية‪ ..‬ال نهاية‬ ‫مشوار‪ ..‬رسالة ملكية‬ ‫ملن يقرأ ما بني السطور‬

‫ال�سبيل‪ -‬ثائر م�صطفى‬ ‫ي�ب�ح��ث امل�ن���ش�ي��ة وال �� �ص��ري��ح ع ��ن ال �ن �ق��اط يف‬ ‫املواجهة التي جتمعهما عند ال�ساد�سة والن�صف‬ ‫من م�ساء اليوم‪ ،‬على �ستاد الأمري حممد يف افتتاح‬ ‫اجلولة ال�سابعة من دوري املحرتفني لكرة القدم‪،‬‬ ‫ويبدو امل�ستوى الفني متقاربا بني الفريقني؛ �إذ‬ ‫ميلك املن�شية ‪ 6‬نقاط‪ ،‬مقابل ‪ 4‬لل�صريح‪.‬‬ ‫وينتظر �أن تعود املناف�سات بعد ف�ترة توقف‬ ‫إ�ج� �ب ��اري ��ة‪ ،‬ل �ع��ب خ�لال �ه��ا م�ن�ت�خ��ب "الن�شامى"‬ ‫مباراتيه �أمام الأوروغواي يف امللحق النهائي امل�ؤهل‬ ‫�إىل مونديال الربازيل‪ ،‬وهي مدة زمنية �ساعدت‬ ‫الفرق كافة على اال�ستعداد املثايل‪ ،‬وحماولة تاليف‬ ‫ال���س�ل�ب�ي��ات‪ ،‬وت�ع��زي��ز ا إلي �ج��اب �ي��ات ال�ت��ي ح��دث��ت يف‬ ‫الفرتة ال�سابقة‪.‬‬ ‫وينتظر �أن ت�ستكمل مباريات اجلولة ال�سابعة‬ ‫يوم غدا االثنني بلقائي الوحدات مع العربي على‬ ‫�ستاد امللك عبد اهلل الثاين يف القوي�سمة‪ ،‬والفي�صلي‬ ‫مع �شباب الأردن على �ستاد عمان الدويل‪ ،‬وتختتم‬ ‫يوم الثالثاء املقبل بثالثة لقاءات جتمع احل�سني‬ ‫مع البقعة على ملعب الأمري ها�شم‪ ،‬وذات را�س مع‬ ‫ال�شيخ ح�سني على ملعب ا ألم�ير في�صل والرمثا‬ ‫مع اجلزيرة على �ستاد احل�سن‪.‬‬ ‫املن�شية * ال�صريح �ستاد الأمري حممد‬ ‫��س�ي���ض��ع ك�ل�ا ال�ف��ري�ق�ين ن�ت��ائ�ج�ه�م��ا امل��ا��ض�ي��ة‬ ‫جانبا‪ ،‬ويتطلعان معاً �إىل بداية جديدة ومعقولة‬ ‫بع�ض ال�شيء ت�ضمن لهما حت�سني ج��ودة الأداء؛‬ ‫وبالتايل �ضمان احل�صول على النقاط ب�أي و�سيلة‪،‬‬ ‫ح�ي��ث �إن ا ألج� �ه ��زة ال�ت��دري�ب�ي��ة ه�ن��ا وه �ن��اك غري‬ ‫مقتنعة مبا قدم لغاية الآن‪ ،‬والهدف يرتكز حول‬ ‫الآلية املمكن من خاللها "تطوير" املنظومة ككل‬ ‫والبحث عن ال�سبل الكفيلة يف التقدم أ�ك�ثر على‬ ‫�سلم ترتيب الفرق‪.‬‬ ‫ف�ترة التوقف منحت امل��درب�ين فر�صة و�ضع‬ ‫املن�شية وال�صريح يعيدان الروح لدوري املحرتفني‬ ‫ب�صماتهم أ�ك�ثر‪ ،‬وحم��اول��ة معاجلة حالة اخللل‪،‬‬ ‫وزيادة روابط االن�سجام بني الالعبني‪ ،‬واالطمئنان‬ ‫عموما ميلك كل فريق �أوراق �اً رابحة وق��ادرة الفني‪ ،‬حتى يتحقق املغزى جُ‬ ‫وتلب النقاط التي الأ�سمر و�سامل العجالني وح�سام �شديفات‪ ،‬ومن‬ ‫على ذلك متثل يف اللقاءات الودية التي خا�ضها كل‬ ‫ال �� �ص��ري��ح‪� :‬أ� �س��ام��ة اب ��و ط�ع�ي�م��ة وع �ب��د ال � ��ر�ؤوف‬ ‫فريق‪ ،‬حيث تفوق املن�شية على الرمثا بنتيجة (‪ -4‬على احل�سم يف �أي حلظة‪ ،‬ب�شرط �أن تكون يف كامل تعترب الأهم يف معادلة كرة القدم‪.‬‬ ‫ي�ب�رز م��ن امل�ن���ش�ي��ة‪� :‬أح �م��د �أب ��و ك�ب�ير وح�م��اد الروابدة و�إميانويل و�أحمد عبد احلليم‪.‬‬ ‫‪ )3‬وخ�سر ال�صريح �أمام الوحدات بهدف دون رد‪ .‬تركيزها الفني‪ ،‬وتن�صاع لرغبات وتعليمات اجلهاز‬

‫الدوري ال�سعودي‬

‫قمة تقليدية بني القطبني الهالل والنصر‬

‫الريا�ض‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ت�شهد املرحلة العا�شرة من ال��دوري ال�سعودي‬ ‫ل�ك��رة ال�ق��دم قمة تقليدية ب�ين القطبني الهالل‬ ‫والن�صر غدا االثنني على �ستاد امللك فهد الدويل‬ ‫يف الريا�ض‪.‬‬ ‫تفتتح املرحلة اليوم االحد فيلعب االهلي مع‬ ‫التعاون واالتفاق مع العروبة وال�شباب مع النه�ضة‪،‬‬ ‫وت�ستكمل املرحلة االثنني‪ ،‬فيلتقي اي�ضا الرائد مع‬ ‫االحتاد والفي�صلي مع ال�شعلة‪.‬‬ ‫يدخل الهالل حتديا جديدا واختبارا �صعبا‬ ‫لإثبات جدارته باعتالء ال�صدارة‪ ،‬وتو�سيع الفارق‬ ‫�إىل �أرب ��ع ن�ق��اط بينه وب�ين الن�صر ال�ث��اين بفارق‬ ‫نقطة وال�ساعي بدوره �إىل جتاوز م�ضيفه‪ ،‬وانتزاع‬ ‫القمة واملحافظة على �سجله خاليا من الهزائم‪.‬‬ ‫وعطفا على م�ستوى الفريقني يف البطولة‬ ‫حتى االن‪ ،‬ف ��إن الكفة تبدو متكافئة بينهما‪ ،‬وال‬ ‫�سيما يف ظل جاهزية كل فريق وتكامل �صفوفه‪.‬‬

‫ميلك الهالل ‪ 22‬نقطة من ‪ 9‬مباريات‪ ،‬وي�سعى‬ ‫بقيادة م��درب��ه وجنمه ال�سابق �سامي اجل��اب��ر �إىل‬ ‫حتقيق الفوز للبقاء يف ال�صدارة‪ ،‬ويف الوقت ذاته‬ ‫إ�حل� ��اق اخل �� �س��ارة الأوىل مب�ن��اف���س��ه‪ .‬وق ��د ا�ستغل‬ ‫الهالل فرتة التوقف و�أقام مع�سكرا يف قطر خا�ض‬ ‫خالله لقاءين وديني �أمام االتفاق‪ ،‬ومنتخب رديف‬ ‫ق�ط��ر وق ��ف م��ن خ�لال�ه�م��ا امل� ��درب ع�ل��ى ج��اه��زي��ة‬ ‫الالعبني‪.‬‬ ‫يعتمد اجلابر يف طريقته على ت�أمني منطقة‬ ‫ال��و��س��ط بخم�سة الع�ب�ين وال��دف��ع مبهاجم واح��د‬ ‫لل�سيطرة على منطقة امل�ن��اورة‪� ،‬إىل جانب تنويع‬ ‫اللعب عن طريق العمق تارة والأطرف تارة �أخرى‪،‬‬ ‫�إىل جانب اال�ستفادة من الكرات الثابتة التي يجيد‬ ‫تنفيذها هداف امل�سابقة الربازيلي تياغو نيفيز‪.‬‬ ‫يربز يف �صفوف الفريق اي�ضا يا�سر ال�شهراين‬ ‫ونواف العابد و�سامل الدو�سري ونا�صر ال�شمراين‬ ‫واملغربي عادل هرما�ش والإكوادوري كا�ستيلو‪.‬‬ ‫أ�م� ��ا ال�ن���ص��ر ف �ي��دخ��ل امل� �ب ��اراة وه ��و يف م��رك��ز‬ ‫الو�صافة بر�صيد ‪ 21‬نقطة‪ ،‬ومل يخ�سر �أي مباراة‬

‫حتى الآن بف�ضل دفاعه القوي الذي حال دون ولوج‬ ‫اكرث من ثالثة اهداف مرمى حار�سه‪.‬‬ ‫يطمح الفريق الذي فقد ال�صدارة يف املرحلة‬ ‫املا�ضية بعد ت�ع��ادل��ه م��ع االت �ف��اق �إىل ا�ستعادتها‪،‬‬ ‫ويعتمد م��درب��ه الأورغ��وي��اين كارينيو على نف�س‬ ‫ال �ط��ري �ق��ة ال �ت��ي ي�ط�ب�ق�ه��ا م�ن��اف���س��ه م��ع اخ �ت�لاف‬ ‫ال�ت�ن�ف�ي��ذ وم� �ه ��ام ال�ل�اع �ب�ي�ن‪ ،‬وذل� ��ك ع�ب�ر ت ��أم�ين‬ ‫منطقة الو�سط بخم�سة العبني واالكتفاء مبهاجم‬ ‫واح��د‪ .‬وع��اد الثنائي الربازيلي �إيفرتون و�إيلتون‬ ‫اىل �صفوف الفريق بعد تعافيهما م��ن الإ�صابة‪،‬‬ ‫وي�برز يف الفريق اي�ضا احل��ار���س ع�ب��داهلل العنزي‬ ‫وعمر هو�ساوي وخالد الغامدي و�إبراهيم غالب‬ ‫وحممد نور ويحيى ال�شهري وحممد ال�سهالوي‬ ‫والبحريني حممد ح�سني والربازيلي با�ستو�س‪.‬‬ ‫يحمل ال�ل�ق��اء ال��رق��م ‪ 81‬يف ت��اري��خ مواجهات‬ ‫الفريقني يف ال��دوري مبا يف ذل��ك مباريات املربع‬ ‫ال��ذه�ب��ي‪ ،‬حيث �سبق �أن ف��از ال�ه�لال يف ‪ 31‬مباراة‬ ‫والن�صر يف ‪ ،23‬وك��ان ال�ت�ع��ادل �سيد امل��وق��ف يف ‪26‬‬ ‫م �ب��اراة‪� .‬سجل ال�ه�لال ‪ 108‬اه ��داف‪ ،‬والن�صر ‪90‬‬

‫هدفا‪.‬‬ ‫و�ست�شهد املرحلة العا�شرة غياب ‪ 7‬العبني عن‬ ‫فرقهم ب�سبب الإيقاف‪ ،‬ويف املقابل �سيكون ‪ 38‬العباً‬ ‫مهددين بالإيقاف حال ح�صولهم على �إنذار‪.‬‬ ‫و�سيغيب الع��ب االحت��اد ج�م��ال ب��اج�ن��دوح عن‬ ‫لقاء فريقه أ�م��ام الرائد اليقافه بقرار من جلنة‬ ‫االن�ضباط‪ ،‬بينما �سيغيب زميله من�صور �شراحيلي‬ ‫حل�صوله على ثالث بطاقات �صفراء‪ ،‬كما �سيغيب‬ ‫الع��ب الفتح ب��در اخلمي�س ع��ن ل�ق��اء فريقه �أم��ام‬ ‫جن ��ران حل�صوله ع�ل��ى ب�ط��اق��ة ح �م��راء يف امل �ب��اراة‬ ‫امل��ا��ض�ي��ة‪ ،‬والفرن�سي �إ�سماعيل داو الع��ب ال��رائ��د‬ ‫عن لقاء فريقه �أمام االحتاد حل�صوله على بطاقة‬ ‫حمراء �أي�ضاً‪.‬‬ ‫ويغيب مهاجم ال�شباب نايف هزازي عن لقاء‬ ‫فريقه �أمام النه�ضة حل�صوله على ثالث بطاقات‬ ‫�صفراء‪ ،‬والعب ال�شعلة املايل ال�سانا فاين عن لقاء‬ ‫فريقه �أمام الفي�صلي حل�صوله على ثالث بطاقات‬ ‫�صفراء اي�ضا‪ ،‬وحم�م��ود معاذ الع��ب ال�ت�ع��اون عن‬ ‫لقاء فريقه �أمام الأهلي لل�سبب عينه‪.‬‬

‫الدوري الأمريكي للمحرتفني‬

‫الفوز التاسع على التوالي لسان انطونيو‬

‫وا�شنطن‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫حقق �سان انطونيو �سبريز ف��وزه التا�سع على‬ ‫التوايل‪ ،‬وكان على ح�ساب ممفي�س غريزليز ‪-102‬‬ ‫‪� 86‬أم�س الأول اجلمعة �ضمن الدوري االمريكي يف‬ ‫كرة ال�سلة‪.‬‬ ‫رفع �سان انطونيو ر�صيده اىل ‪ 11‬فوزا يف ‪12‬‬ ‫مباراة حتى االن‪ ،‬وعزز �صدارته ملجموعة اجلنوب‬ ‫الغربي‪.‬‬ ‫ب ��رز م��ن ال �ف��ائ��ز ط ��وين ب��ارك��ر (‪ 20‬ن�ق�ط��ة)‬ ‫وتياغو �سبليرت (‪ 17‬نقطة مع ‪ 7‬متابعات)‪ ،‬ومن‬ ‫اخلا�سر مايك كونلي (‪ 28‬نقطة) وزاك راندولف‬ ‫(‪ 16‬نقطة مع ‪ 10‬متابعات)‪.‬‬ ‫وتلقى ممفي�س �ضربة قا�سية با�صابة جنمه‬ ‫م��ارك غا�سول‪ ،‬اف�ضل مدافع يف البطولة املو�سم‬ ‫املا�ضي‪ ،‬يف ركبته الي�سرى مطلع الربع الثاين من‬ ‫املباراة‪.‬‬ ‫وا� �ض��اف ان��دي��ان��ا بي�سرز ف ��وزه احل ��ادي ع�شر‬ ‫اي�ضا يف اثنتي ع�شرة مباراة بتغلبه على بو�سطن‬ ‫�سلتيك�س ‪ 89-96‬ليبتعد ب�ف��ارق م��ري��ح يف ��ص��دارة‬ ‫املجموعة الو�سطى‪.‬‬ ‫ت�ألق يف �صفوف انديانا جنمه بول جورج الذي‬ ‫�سجل ‪ 27‬نقطة‪ ،‬وا�ضاف كل من ديفيد و�ست ولو�س‬ ‫�سكوال ‪ 17‬نقطة‪ ،‬وب��رز اي�ضا الن����س �ستيفن�سون‬ ‫بت�سجيله تريبل دب��ل (‪ 10‬نقاط و‪ 11‬متابعة و‪10‬‬ ‫متريرات حا�سمة)‪.‬‬ ‫ول��دى بو�سطن‪ ،‬ك��ان ج�م��ال ك��راوف��ورد وجف‬

‫غرين االبرز بر�صيد ‪ 24‬نقطة لالول و‪ 20‬للثاين‪.‬‬ ‫اخل�سارة هي العا�شرة لبو�سطن يف ‪ 14‬مباراة‬ ‫حيث يحتل امل��رك��ز الثالث يف جمموعة االطل�سي‬ ‫ال �ت��ي ي �ت �� �ص��دره��ا ت ��ورون �ت ��و راب � �ت� ��ورز ب��ر� �ص �ي��د ‪6‬‬ ‫ان�ت���ص��ارات مقابل ‪ 7‬ه��زائ��م بعد ف��وزه ام����س على‬ ‫وا�شنطن ويزاردز ‪.88-96‬‬ ‫ورفع بورتالند ترايل باليزرز ر�صيده اىل ‪11‬‬ ‫فوزا اي�ضا‪ ،‬ولكن يف ‪ 13‬مباراة يف �صدارة جمموعة‬ ‫ال�شمال الغربي بعد تغلبه على �شيكاغو بولز ‪-98‬‬ ‫‪.95‬‬ ‫برز يف �صفوف الفائز كل من وي�سلي ماثيو�س‬ ‫(‪ 28‬نقطة) ودام �ي��ان ل�ي�لارد (‪ 20‬نقطة)‪ ،‬ول��دى‬ ‫اخلا�سر دي��ري��ك روز (‪ 20‬نقطة) وك��ارل��و���س ب��وزر‬ ‫(‪ 16‬نقطة مع ‪ 7‬متابعات) ول��وول دنغ (‪ 15‬نقطة‬ ‫مع ‪ 14‬متابعة)‪.‬‬ ‫ويف املباريات االخ��رى‪ ،‬ف��از فيالدلفيا �سفنتي‬ ‫�سيك�سرز على ميلووكي باك�س ‪ ،107-115‬وفينيك�س‬ ‫�صنز على ت���ش��ارل��وت بوبكات�س ‪ ،91-98‬واتالنتا‬ ‫ه��وك����س ع�ل��ى دي�ت�روي ��ت ب�ي���س�ت��ون��ز ‪ ،89-96‬ون�ي��و‬ ‫اورل �ي��ان��ز ع�ل��ى ك�ل�ي�ف�لان��د ك��اف��ال �ي�يرز ‪،100-104‬‬ ‫وميني�سوتا متربوولفز على بروكلني نت�س ‪-111‬‬ ‫‪ ،81‬وداال�س مافريك�س على يوتا جاز ‪.93-103‬‬ ‫على �صعيد آ�خ��ر‪ ،‬غرمت الرابطة االمريكية‬ ‫لكرة ال�سلة مدرب نيويورك نيك�س مايك وود�سون‬ ‫مببلغ ‪ 25‬الف دوالر؛ ب�سبب انتقاده العلني للحكام‪،‬‬ ‫بعد ان ا�شتكى يف مقابلة مع رادي��و نيويورك �سوء‬ ‫معاملة جنمه كارميلو انطوين من قبل احلكام‪.‬‬

‫حممد قدري ح�سن‬

‫ه��ل ه��ي ن�ه��اي��ة م �� �ش��وار؟! �أم ب��داي��ة مل���ش��وار ط��وي��ل؟!‬ ‫� �س ��ؤاالن �أطرحهما ال�ي��وم مبنا�سبة ختام م�شوار املنتخب‬ ‫الوطني االردين لكرة القدم يف الت�صفيات اال�سيوية امل�ؤهلة‬ ‫اىل نهائيات ك�أ�س العامل (مونديال الربازيل ‪.)2014‬‬ ‫قبل اخلو�ض يف تفا�صيل امل�شهد االخري حلكاية الكرة‬ ‫االردن �ي��ة يف ت�صفيات امل��ون��دي��ال‪ ،‬وق��د ك�ن��ت ��ش��اه��د عيان‬ ‫عليه يف قلب احل��دث هناك يف قلب مونتيفيديو عا�صمة‬ ‫االوروغ� � ��واي‪ ،‬امل�ط�ل��ة ع�ل��ى ��ش��واط��ئ ن�ه��ر الب�لات��ا العظيم‬ ‫و��ش��واط��ئ املحيط االطل�سي‪ ،‬قبل اخل��و���ض يف التفا�صيل‬ ‫اجيب قائ ً‬ ‫ال‪« :‬هي البداية ولي�ست النهاية»‪.‬‬ ‫ب��داي��ة ع�ه��د ج��دي��د ل�ل�ك��رة االردن �ي��ة ه��ذه امل ��رة بنكهة‬ ‫عاملي‪،‬ة بعدما جتاوزنا بكل فخر واعتزاز احل��دود العربية‬ ‫والقارية‪.‬‬ ‫ب��داي��ة الن �ط�لاق��ة ج��دي��دة ل�ل�ك��رة االردن� �ي ��ة ع�ن��وان�ه��ا‬ ‫امل�ن��اف���س��ة ب �ق��وة‪ ،‬ل�ي����س ف�ق��ط ع�ل��ى ال �ت � أ�ه��ل ل�ل�م��رة الثالثة‬ ‫لنهائيات ك� أ����س �أ��س�ي��ا (ا��س�ترال�ي��ا ‪ )2015‬ب��ل ال�ف��وز بك�أ�س‬ ‫�آ�سيا‪ ..‬مل ال؟! هذا �أمر ممكن يف نظري قيا�ساً على طبيعة‬ ‫املنتخبات الـ ‪ 16‬املت�أهلة ونتائج الن�شامى معها يف ت�صفيات‬ ‫املونديال ونهائيات ك�أ�س �أ�سيا وغريها من املنا�سبات‪.‬‬ ‫بداية عهد جديد للكر�� االردنية وهي تت�أهب لتحقيق‬ ‫احل���ض��ور ال�ث��ام��ن ع�ل��ى ال �ت��وايل يف ب�ط��ول��ة غ��رب أ���س�ي��ا يف‬ ‫الدوحلة ال�شهر املقبل‪ ،‬حتت �شعار الفوز ولأول مرة بلقب‬ ‫هذه البطولة التي انطلقت هنا من عمان‪.‬‬ ‫ب��داي��ة مرحلة ج��دي��دة يف ع��امل االح�ت�راف «الت�سويق‬ ‫واال��س�ت�ث�م��ار»‪ ،‬عهد ج��دي��د للكرة االردن �ي��ة اجلميع عليه‪،‬‬ ‫واجبات وم�س�ؤوليات مالية ومعنوية وغريها‪.‬‬ ‫اال�ستقبال الر�سمي وال�شعبي‪ ،‬ب��ل ال�ت��اري�خ��ي لبعثة‬ ‫الن�شامى لدى عودتها يف �ساعة مت�أخرة من م�ساء االربعاء‬ ‫املا�ضي �إىل عمان قادمة من االوروغواي‪ ،‬كنت �شاهد عيان‬ ‫على تفا�صيله‪ ..‬مفاج�أة �سارة من امللك عبد اهلل الثاين ابن‬ ‫احل�سني وامللكة رانيا العبداهلل والأمري ها�شم بن عبد اهلل‪،‬‬ ‫ينتظرون لفرتة من الوقت عند �سلم الطائرة اخلا�صة التي‬ ‫حر�ص على �أن يكون على متنها يف رحلتي الذهاب والعودة‬ ‫اىل االوروغواي االمري ال�شاب علي بن احل�سني قائد ربان‬ ‫م�سرية الكرة الأردنية‪.‬‬ ‫كالم عفوي على ل�سان امللك‪ ،‬يعرب عن �سعادته ب�إجناز‬ ‫الن�شامى‪ ،‬وه��م ي�ع��ودون مرفوعي ال��ر أ����س بتعادل تاريخي‬ ‫مع االوروغ ��واي بطلة العامل مرتني وبطلة ك�أ�س �أمريكا‬ ‫ال�لات�ي�ن�ي��ة‪� ،‬صاحبة الت�صنيف ال���س��اد���س ع��امل�ي�اً‪ ،‬منتخب‬ ‫النجوم العامليني الكبار �سواريز وكافاين وفوالران وغريهم‪.‬‬ ‫ك�لام امللك للن�شامى وعفويته يف التعامل معهم هو‬ ‫�أكرث من ر�سالة ملن يريد وينبغي �أن يقر أ� ما بني ال�سطور‪.‬‬ ‫اهتمام ملكي ي�ؤ�شر على �أن منتخب الن�شامى �أ�ضحى‬ ‫بالفعل حالة اع�ت��زاز وطني ل��دى كل الأردن �ي�ين‪ ،‬بل حالة‬ ‫اع�ت��زاز قومي عربي ع�برت عنه م�ب��ادرة ال�شيخ حممد بن‬ ‫را�شد �آل مكتوم نائب رئي�س دولة الإمارات العربية املتحدة‬ ‫ال�شقيقة‪ ،‬حاكم دبي وفار�ستنا الها�شمية الأمرية هيا بنت‬ ‫احل�سني‪ ،‬بو�ضع طائرتهما العمالقة اخلا�صة ذات الطابقني‬ ‫بت�صرف الن�شامى يف رحلة تاريخية عرب املحيط‪ ..‬طائرة‬ ‫انتظرتنا �سبعة �أيام كاملة يف مونتيفيديو لتعيدنا �إىل عمان‬ ‫مرفوعي الر�أ�س‪.‬‬ ‫نعم فرحتنا مل تكتمل بالو�صول ولأول مرة �إىل ك�أ�س‬ ‫العامل‪.‬‬ ‫نعم‪ ..‬كان بالإمكان �أف�ضل مما كان‪.‬‬ ‫نعم‪ ..‬كان بالإمكان الت�أهل املبا�شر حتى على ح�ساب‬ ‫ال�ي��اب��ان وا��س�ترال�ي��ا‪ ،‬ب��ل وح�ت��ى ع�ل��ى ح���س��اب الأوروغ � ��واي‬ ‫نف�سها‪ ،‬ول�ك��ن علينا يف ال�ن�ه��اي��ة �أن ن��رف��ع ر أ���س�ن��ا ب��إجن��از‬ ‫الن�شامى ال��ذي��ن و�ضعوا ا��س��م الأردن على خ��ارط��ة الكرة‬ ‫العاملية للن�شامى‪.‬‬ ‫حتية للن�شامى ال��ذي��ن �س ّوقوا الأردن «ال��دول��ة» أ�م��ام‬ ‫العامل‪.‬‬ ‫حتية للذين ق��ات�ل��وا حتى ال�ن�ه��اي��ة‪ ..‬مل ي��رف�ع��وا راي��ة‬ ‫اال�ست�سالم‪ ..‬حافظوا على الفر�صة امل�ستحيلة حتى النهاية‬ ‫التي �أراها م�شرفة‪.‬‬ ‫�أدعو احتاد الكرة �إىل فتح ملفات امل�شاركة يف ت�صفيات‬ ‫املونديال‪ ،‬مبا له وما عليه‪� ،‬أدع��وه �إىل فتح ملفات �ساخنة‬ ‫ولإحداث التغيري الالزم‪.‬‬ ‫ال�ت�غ�ي�ير ال ��ذي مينحنا ال�ف��ر��ص��ة مل��وا��ص�ل��ة التحليق‬ ‫والبناء على ما حتقق من �أ�سا�س متني و�إجناز ثمني‪.‬‬ ‫دون جم��ام�لات‪ ..‬ودون ت�صفية ح���س��اب��ات‪ ،‬ينبغي �أن‬ ‫نعمل يف املرحلة املقبلة‪.‬‬ ‫واقع احلال يفر�ض التغيري‪ ..‬والتغيري ظاهرة �صحية‪،‬‬ ‫بل �ضرورية‪.‬‬ ‫واهلل املوفق‬

‫اتحاد اإلعالم الرياضي يعزي برحيل‬ ‫اإلعالمية الرياضية السورية مها بدر‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬

‫فوز �سان �أنطونيو التا�سع جاء على ح�ساب ممفي�س ‪80-102‬‬

‫عرب االحتاد الأردين للإعالم الريا�ضي عن بالغ ت�أثره وحزنه‬ ‫لرحيل الإعالمية الريا�ضية ال�سورية مها بدر التي توفيت يف دم�شق‬ ‫�صباح �أم�س عن عمر يناهز ‪ 57‬ع��ام�اً‪� ،‬أم�ضت معظمها نا�شطة يف‬ ‫عامل الريا�ضة وال�صحافة الريا�ضية‪.‬‬ ‫وبح�سب الزميل حممد قدري ح�سن الناطق الإعالمي لالحتاد‬ ‫الأردين للإعالم الريا�ضي‪ ،‬فقد ا�ستذكر االحتاد يف ر�سالة بعث بها‬ ‫�إىل الزميل �صفوان الهندي رئي�س جلنة ال�صحفيني الريا�ضيني‬ ‫ال�سورية بربقية تعزية وموا�ساة نيابة عن �أ�سرة الإعالم الريا�ضي‬ ‫الأردين‪ ،‬ا�ستذكر فيها مناقب و�إ�سهامات الزميلة الراحلة التي كانت‬ ‫�أول �إعالمية �سورية ترتقي �إىل من�صب م��دي��رة حترير �صحيفة‬ ‫االحت��اد الوا�سعة االنت�شار ل�سان ح��ال االحت��اد الريا�ضي ال�ع��ام يف‬ ‫�سوريا‪ ،‬والتي عملت كذلك م�ست�شارة حترير يف �صحيفة الريا�ضية‬ ‫ال�سورية ويف عدة �صحف وو�سائل �إعالمية �أخ��رى‪ ،‬وكانت �صاحبة‬ ‫ح�ضور دائم حما�ضرة يف ملتقيات الإعالم الريا�ضي الن�سوي التي‬ ‫نظمها االحت��اد العربي لل�صحافة الريا�ضية يف منا�سبات و أ�ع��وام‬ ‫عديدة‪.‬‬ ‫تغمدها اهلل بوا�سع رحمته‪ ،‬و�أ�سكنها ف�سيح جناته‪ ،‬و�إنا هلل و�إنا‬ ‫�إليه راجعون‪.‬‬


‫اع�����������ل�����������ان�����������������������ات‬

‫الأحد (‪ )24‬ت�شرين الثاين (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2486‬‬

‫‪15‬‬


‫املدير العام‬ ‫يوميــة ‪� -‬أردنيــة ‪� -‬شاملــة‬

‫ت�صدر عن دار ال�سبيل لل�صحافة والتوزيع‬

‫جميل �أبو بكر‬

‫رئي�س التحرير‬

‫عاطف اجلوالين‬

‫ال�سبيل على الفي�سبوك‬ ‫املوقع الإلكرتوين‬ ‫‪www.assabeel.net‬‬

‫‪https://www.facebook.com/Assabeel.Newspaper?fref=t‬‬ ‫ال�سبيل على تويرت‬ ‫‪https://twitter.com/assabeeldotnet‬‬

‫اال�شرتاكات‪:‬‬ ‫داخل الأردن‪:‬‬ ‫للأفراد ‪ 40‬ديناراً‬ ‫للم�ؤ�س�سات‪ 75 :‬ديناراً‬

‫رقم االيداع لدى‬

‫املكاتب‪ :‬عمان �شارع الأردن �شمال م�ست�شفى‬

‫دائرة املكتبة‬

‫‪ 75‬ديناراً‬

‫الوطنية‬

‫اال�ستقالل بجانب مدار�س العروبة جممع‬

‫�إ�ضافة لتكاليف النقل والربيد‬

‫(‪/2002/92‬د)‬

‫هاتف‪ - 5692853 5692852 :‬فاك�س‪5692854 :‬‬

‫خارج الأردن ‪:‬‬

‫ال�ضياء التجاري‬

‫العنوان الربيدي‪:‬‬ ‫�ص‪.‬ب ‪213545‬‬

‫احل�سني ال�شرقي ‪11121‬‬ ‫عمان الأردن‬


01 16 2486