Issuu on Google+

‫االثنني ‪ 14‬حمرم ‪ 1435‬هـ ‪ 18‬ت�شرين الثاين‬

‫‪ 2013‬م ‪ -‬ال�سنة ‪21‬‬

‫‪� 16‬صفحة‬

‫العدد ‪2480‬‬

‫‪ 250‬فل�س ًا‬

‫«حركات اإلسالم السياسي» يناقش‬ ‫تجاربها ويستطلع مستقبلها بالحكم‬

‫‪ % 25‬للعقارات ال�سكنية و‪ %35‬لغري ال�سكنية‬

‫الحكومة تقر الزيادة النسبية على بدل اإلجارة‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫اق��ر جمل�س ال��وزراء يف جل�سته التي عقدها‬ ‫�أم�س م�شروع قانون معدل لقانون العقوبات ل�سنة‬ ‫‪ ،2013‬وم�شروع قانون معدل لقانون االت�صاالت‬ ‫ل�سنة ‪ ،2013‬وم�شروع نظام إ�ل�غ��اء نظام ت�شكيل‬ ‫حمكمة بلدية اال��ش�ع��ري ل�سنة ‪ ،2013‬وم�شروع‬ ‫ن�ظ��ام منع امل �ك��اره ور� �س��وم جمع ال�ن�ف��اي��ات داخ��ل‬ ‫م�ن��اط��ق ال�ب�ل��دي��ات ل�سنة ‪ ،2013‬ك�م��ا أ�ق ��ر نظام‬ ‫الزيادات الن�سبية على بدل الإجارة ل�سنة‪.2013‬‬ ‫و�أ�ضاف النظام �إىل بدل �إجارة العقار امل�ؤجر‬ ‫ل�غ��اي��ات ال�سكن ق�ب��ل ‪ 2000 / 8 / 31‬م��ا ن�سبته‬ ‫‪25‬باملئة من بدل الإجارة الأخري‪.‬‬

‫رائد رمان‬ ‫اعترب رئي�س جمل�س االع�ي��ان ال�سابق‬ ‫طاهر امل�صري احلديث عن ا�سالم �سيا�سي‬ ‫و�آخ��ر غري �سيا�سي حديث ال ي�ستقيم اب��دا‪.‬‬ ‫وقال يف كلمة خالل افتتاح م�ؤمتر "حركات‬ ‫الإ��س�لام ال�سيا�سي‪ -‬حتديات و�آفاق" الذي‬ ‫عقده مركز درا�سات ال�شرق الأو�سط‪� ،‬أم�س‬ ‫مب���ش��ارك��ة ب��اح�ث�ين وم�ف�ك��ري��ن و�أك��ادمي �ي�ين‬ ‫و�سيا�سيني وقادة الر�أي من ‪ 14‬دولة عربية‪:‬‬ ‫"اال�سالم هو اال�سالم بكل تعابريه ال�سيا�سية‬ ‫واالقت�صادية واالجتماعية‪.‬‬ ‫و�أك��د امل�صري يف امل�ؤمتر ال��ذي �سينهي‬ ‫�أعماله اليوم �أن اال�سالم هو دين ودول��ة يف‬ ‫�إطار معطيات الزمان واملكان‪ ،‬والقدرة على‬ ‫االعتماد على الذات‪ ،‬والتعاي�ش مع املتغريات‪،‬‬ ‫وق��درت��ه على اح�ت��واء املتغريات واال�ستفادة‬ ‫منها؛ م��ا يدعو املرجعيات الدينية اىل ان‬ ‫تكون معرفة ومن�ضبطة وم�ستقلة‪.‬‬ ‫من جانبه‪� ،‬أمني عام حزب جبهة العمل‬ ‫الإ�سالمي حمزة من�صور قال �إن لكل مرحلة‬ ‫عنواناً‪ ،‬و�إن عنوان ه��ذه املرحلة هو �صعود‬ ‫حركات الإ�سالم ال�سيا�سي‪.‬‬ ‫و أ�ك��د �أن "الربيع العربي ك�سر حاجز‬ ‫اخل��وف؛ مم��ا �صنع ر��ص�ي��داً ج��دي��داً للقوى‬ ‫احل��زب�ي��ة واملجتمعية يف ن�ضالها م��ن �أج��ل‬ ‫حتقيق احلرية والكرامة الإن�سانية‪.‬‬

‫خلل يف «عدادات كهرباء»‬ ‫تقيس كميات أكثر من االستهالك‬ ‫�أمين ف�ضيالت‬ ‫امل�شاركون الرئي�سيون يف حفل االفتتاح‬

‫و�أ� �ش ��ار �إىل �أن جت�م��ع ال �ق��وى العاملية‬ ‫لإف�شال امل�شروع الإ�سالمي �أث��ر يف ح�سابات‬ ‫ال�شعب‪ ،‬م�شرياً �إىل �أن جتمع ا ألح��زاب التي‬ ‫مل تلق حظاً يف العملية الدميقراطية مع‬ ‫امل��ؤ��س���س��ات الع�سكرية و�أن �ظ �م��ة ع��رب�ي��ة‪ ،‬يف‬ ‫حماولة منها لإف�شال الإ�سالميني يف م�صر‬ ‫يدعو �إىل الت�سا�ؤل‪.‬‬ ‫�أم� � ��ا رئ �ي ����س ح � ��زب ال �ت �ج �م��ع ال�ي�م�ن��ي‬

‫ل �ل��إ� � �ص �ل�اح ال ��دك � �ت ��ور حم �م ��د ال �ي ��دوم ��ي‬ ‫فا�ستعر�ض يف كلمته االف�ت�ت��اح�ي��ة ال��واق��ع‬ ‫اليمني الذي قال �إنه عانى من �إق�صاء لكافة‬ ‫الأط� ��راف ال�ت��ي ك��ان��ت تعمل على ال�ساحة؛‬ ‫ب�سبب ت�سلط احلزب الواحد‪.‬‬ ‫و�أك � ��د ع ��دم �إم �ك��ان �ي��ة ال �ع �م��ل ب��ان �ف��راد‬ ‫وان � �ع� ��زال ع ��ن ال� �ت� �ي ��ارات واالح � � � ��زاب غ�ير‬ ‫اال��س�لام�ي��ة؛ ح�ي��ث �إن ال�ع�م��ل وب �ن��اء تنمية‬

‫�إطالق و�شيك لأ�ضخم‬

‫م�ستدامة يحتاج �إىل توحيد جهود الأحزاب‬ ‫والتيارات التي تعمل على ال�ساحة‪.‬‬ ‫يف حني قال رئي�س حزب العدالة والبناء‬ ‫الليبي ال��دك�ت��ور حممد � �ص��وان‪� :‬إن عملية‬ ‫إ�ق��ام��ة ال��دول��ة الليبية ت��واج��ه ال�ع��دي��د من‬ ‫امل�شاكل التي ت�شكل العقبة يف‬ ‫طريق ال��دول��ة الدميقراطية‬ ‫التي يحلم بها الليبيون‪.‬‬

‫م�شروع ا�ستيطاين‬ ‫يف القد�س‬

‫ق ��ال وزي ��ر امل��ال�ي��ة أ�م �ي��ة ط��وق��ان �إن‬ ‫احلكومة �أبقت على م��ادة اخلبز كما هي‬ ‫دون تغيري �أو ت�ع��دي��ل يف آ�ل �ي��ة ال�ب�ي��ع يف‬

‫موزانة العام املقبل ‪.2014‬‬ ‫وب�ي��ن خ�ل��ال ل �ق��ائ��ه ب��ال���ص�ح�ف�ي�ين‬ ‫أ�م ����س يف م�ق��ر وزارة امل��ال�ي��ة �أن م��وازن��ة‬ ‫‪ 2014‬ت�ضمنت إ�ب �ق��اء ال��دع��م ع�ل��ى م��ادة‬ ‫اخل�ب��ز كما ه��ي‪ ،‬و�أن احلكومة ل��ن تقوم‬

‫مليشيات مسلحة تغادر العاصمة‬ ‫الليبية واتفاق على وقف إطالق النار‬ ‫طرابل�س‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫قال �شهود عيان �إنهم �شاهدوا عددا من العنا�صر امل�سلحة التي كانت‬ ‫تقطن منطقة "غرغور" بالعا�صمة الليبية طرابل�س‪ ،‬تغادر العا�صمة‬ ‫ع�صر �أم�س من الناحية ال�شرقية‪ ،‬فيما قال م�س�ؤول حملي �إنه مت التو�صل‬ ‫�إىل اتفاق على وقف �إطالق النار بني امل�سلحني واملتظاهرين باملدينة‪.‬‬ ‫و�أو�ضح ال�شهود �أن العنا�صر امل�سلحة كانت م�صحوبة ب�سيارات م�سلحة‪،‬‬ ‫وخرجت من منطقة غرغور التي قتل فيها ع�شرات املتظاهرين اجلمعة‬ ‫جراء �إطالق النار عليهم من امل�سلحني‪.‬‬ ‫ولفت ال�شهود �إىل �أن عددا من أ�ه��ايل العا�صمة تدفقوا �إىل منطقة‬ ‫"غرغور" عقب خروج امل�سلحني منها‪ ،‬كما �شوهدت �أدخنة تت�صاعد من‬ ‫مقر امللي�شيات التي فتحت النار على املتظاهرين يوم اجلمعة املا�ضي‪.‬‬ ‫م ��ن ج��ان �ب��ه ق ��ال ع ��ز ال ��دي ��ن ك�ل�ي����ش رئ �ي ����س امل �ج �ل ����س امل �ح �ل��ي حلي‬ ‫"تاجوراء"‪( ،‬ال�ضاحية ال�شرقية لطرابل�س)‪ ،‬يف ت�صريحات لوكالة‬ ‫الأنا�ضول �إن "اتفاقا نتج عن اجتماع بني ممثلني عن مدينتي طرابل�س‬ ‫وم�صراته بح�ضور �أع�ضاء من جمل�س حكماء مت ت�شكيله م�ؤخرا‪ ،‬ق�ضى‬ ‫بالوقف الفوري لإطالق النار وخروج امللي�شيات التابعة ملدينة م�صراته من‬ ‫العا�صمة‪ ،‬مع تبادل املحتجزين بني الطرفني"‪.‬‬

‫بتحرير �أ�سعار اخلبز للعام املقبل‪ ،‬و�ستباع‬ ‫ب�أ�سعارها احلالية للجميع "�أردنيني �أو‬ ‫غري �أردنيني"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف طوقان �أن احلكومة اتخذت‬ ‫عدة �إج��راءات يف املوزانة القادمة لزيادة‬

‫اجتماعات املضيفني ترفض‬ ‫تقليص خدمات األونروا‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫�أعرب مدير عام دائرة ال�ش�ؤون‬ ‫الفل�سطينية حم�م��ود ال�ع�ق��رب��اوي‬ ‫عن رف�ض االردن وال��دول العربية‬ ‫امل�ضيفة‪� ،‬أي تقلي�ص يف م�ستوى‬ ‫اخلدمات التي تقدمها وكالة غوث‬ ‫وت�شغيل الالجئني الفل�سطينيني‬ ‫«�أون � ��روا»‪ .‬وق��ال ال�ع�ق��رب��اوي‪ ،‬لدى‬ ‫ت��ر�ؤ� �س��ه �أم� �� ��س �أع� �م ��ال االج �ت �م��اع‬ ‫التن�سيقي للدول العربية امل�ضيفة‬ ‫لالجئني الفل�سطينيني‪� ،‬إن هناك‬ ‫توافقاً بني الدول العربية امل�ضيفة‬ ‫ح � ��ول م �� �س �ت �ق �ب��ل ع �م��ل ال ��وك ��ال ��ة‪،‬‬ ‫و� �ض��رورة وف��ائ�ه��ا ب��اخل��دم��ات التي‬ ‫تقدمها لالجئني الفل�سطينيني اىل‬ ‫ح�ين ح��ل ق�ضيتهم‪ ،‬وفقا ل�ق��رارات‬ ‫ال �� �ش ��رع �ي ��ة ال� ��دول � �ي� ��ة ذات‬ ‫العالقة‪.‬‬

‫‪4‬‬

‫اعتصام تضامني مع األسري‬ ‫حماد أمام «رئاسة الوزراء»‬ ‫خليل قنديل‬ ‫نظمت احل�م�ل��ة الأردن �ي��ة ال�شبابية لن�صرة‬ ‫الأ�سرى اعت�صاما م�ساء �أم�س �أمام مبنى رئا�سة‬ ‫ال��وزراء ت�ضامنا مع الأ�سري الأردين عالء حماد‬ ‫امل �� �ض��رب ع��ن ال �ط �ع��ام م�ن��ذ ‪ 200‬ي ��وم‪ ،‬مب���ش��ارك��ة‬ ‫ن�شطاء من اللجان الداعمة للأ�سرى وعدد من‬

‫ذوي الأ� �س��رى وامل�ف�ق��ودي��ن الأردن �ي�ين يف �سجون‬ ‫االحتالل‪ .‬وردد امل�شاركون يف االعت�صام هتافات‬ ‫ن��ددت مبا و�صفوه بالتجاهل احلكومي لق�ضية‬ ‫ا أل��س��رى كما رفعوا الفتات حملت �صور الأ�سري‬ ‫ع�ل�اء ح �م��اد وت �ط��ال��ب ب��احل��ري��ة ل��ه ول�ل�أ� �س��رى‬ ‫الأردن� �ي�ي�ن حم�م�ل�ين احل �ك��وم��ة م���س��ؤول�ي��ة‬ ‫�سالمة الأ�سرى‪.‬‬ ‫‪3‬‬

‫نشطاء الحراك‪ :‬النهج األمني والسجون لن تثنينا‬ ‫خليل قنديل‬ ‫�أك� ��د ن���ش�ط��اء احل � ��راك امل �ف ��رج ع�ن�ه��م م ��ؤخ��را‬ ‫ا�ستمرارهم يف احلراك ال�سلمي املطالب بالإ�صالح‬ ‫حتى تتحقق مطالب ال�شعب با�ستعادة الدولة �سلطة‬ ‫وموارد‪ ،‬معتربين ذلك واجبا وطنيا اعتقلوا لأجله‬ ‫ول��ن ي�تراج �ع��وا ع�ن��ه‪ ،‬م ��ؤك��دي��ن �أن ال�ن�ه��ج ا ألم�ن��ي‬ ‫واالعتقاالت لن تثني احلراكيني عن موا�صلة طريق‬ ‫املطالبة بالإ�صالح وحمارب الف�ساد‪.‬‬ ‫و�أ��ش��ار الن�شطاء ثابت ع�ساف وبا�سم الروابدة‬ ‫وه���ش��ام احلي�صة وط ��ارق خ�ضر وم ��ؤي��د ال �غ��وادرة‬ ‫خالل م�ؤمتر �صحفي عقدته الهيئة ال�شعبية للدفاع‬ ‫عن املعتقلني م�ساء ام�س يف مقر حزب جبهة العمل‬

‫اال��س�لام��ي اىل ظ ��روف اعتقالهم داخ ��ل ال�سجون‬ ‫وحماكماتهم �أم��ام حمكمة �أم��ن الدولة‪ ،‬معتربين‬ ‫�أنها حمكمة غري د�ستورية‪.‬‬ ‫كما طالبوا بالإفراج الفوري عن باقي معتقلي‬ ‫الر�أي ومعتقلي "رابعة "واجلندي �أحمد الدقام�سة‪،‬‬ ‫مثمنني دور اجلهات التي �ساندت ق�ضية املعتقلني‪.‬‬ ‫من جهته تال رئي�س الهيئة ال�شعبية للدفاع عن‬ ‫املعتقلني الدكتور فار�س الفايز بيانا با�سم الهيئة‬ ‫�أكد فيه املطالبة ب�إطالق �سراح باقي معتقلي الر�أي‬ ‫و�إغالق ملف حماكمة ن�شطاء احلراك �أمام حمكمة‬ ‫�أمن الدولة‪ ،‬و�إ�سقاط التهم املوجهة اليهم‪ ،‬والعمل‬ ‫على �إلغاء املحكمة واالل�ت��زام بالقوانني والد�ستور‬ ‫عند اعتقال املطالبني بالإ�صالح‪.‬‬

‫‪8‬‬

‫ك���ش��ف م���ص��در م �� �س ��ؤول ع��ن وج ��ود م�شكلة متعلقة ب �ق��راءات‬ ‫ع��دادات قيا�س حجم اال�ستهالك التي ت�ستخدمها �شركات توزيع‬ ‫الكهرباء يف مناطق اململكة كافة‪ .‬و�أ�ضاف امل�صدر لـ"ال�سبيل" �أن‬ ‫امل�شكلة تكمن يف ال �ع��دادات اجل��دي��دة التي ت�ستخدمها ال�شركات‪،‬‬ ‫والتي تقي�س كميات �أكرث مما ي�ستهلكه املواطنون؛ مما يرتب‬ ‫�أعبا ًء مالية �إ�ضافية على امل�شرتكني‪.‬‬ ‫‪5‬���

‫طعن طالب يف جامعة البلقاء‬ ‫وسماع إطالق نار‬

‫‪3،2‬‬

‫الحكومة لن تحرر أسعار الخبز العام املقبل‬

‫حارث عواد‬

‫كما �أ�ضاف �إىل بدل �إجارة العقار امل�ؤجر لغري‬ ‫غايات ال�سكن قبل ‪ 2000 / 8 / 31‬ما ن�سبته ‪35‬‬ ‫باملئة من بدل الإجارة الأخري‪.‬‬ ‫وعرف النظام عبارة "بدل الإجارة الأخري"‬ ‫ب�أنه‪ :‬بدل �إجارة العقارات امل�ؤجرة لغايات ال�سكن‬ ‫�أو لغايات �أخرى قبل ‪ ،2000 / 8/ 31‬م�ضافاً �إليه‬ ‫ال��زي��ادات القانونية التي ط��ر�أت على ه��ذا البدل‬ ‫مب��وج��ب الت�شريعات ال�سابقة على ن�ف��اذ �أح�ك��ام‬ ‫القانون املعدل لقانون املالكني وامل�ست�أجرين رقم‬ ‫( ‪ ) 22‬ل�سنة ‪� 2011‬أو ال��زي��ادات التي ط��ر�أت على‬ ‫بدل الإجارة باالتفاق بني املالك وامل�ست�أجر يف �أي‬ ‫وقت قبل نفاذ �أحكام القانون املعدل لقانون‬ ‫‪4‬‬ ‫املالكني وامل�ست�أجرين‪.‬‬

‫هديل الد�سوقي‬ ‫قوات النظام حتاول اقتحام‬

‫ا إلي � ��رادات املحلية تت�ضمن رف��ع أ���س�ع��ار‬ ‫ت� � أ��� �ش�ي�رات ال ��دخ ��ول ل �غ�ير الأردن � �ي �ي�ن‪،‬‬ ‫ور�سوم الإقامة‪ ،‬و�أذون��ات العمل‪ ،‬ور�سوم‬ ‫الت�صاريح‪� ،‬سرتفد اخلزينة بنحو‬ ‫‪ 200‬مليون دينار‪.‬‬ ‫‪3‬‬

‫القلمون �شمال دم�شق‬ ‫وتق�صفها بالطريان‬

‫‪9‬‬

‫تعر�ض ط��ال��ب م��ن جامعة البلقاء للطعن م��ن قبل ط��ال��ب �آخ��ر‬ ‫يف داخ��ل احل��رم اجلامعي ظهر �أم�س االح��د‪ ،‬وف��ق ما ق��ال �شهود عيان‬ ‫لـ"ال�سبيل"‪ .‬وكانت م�شاجرة ن�شبت بني طالب ينتميان لع�شريينت من‬ ‫و�سط و�شمال اململكة‪� ،‬سمع على �أثرها �إطالق نار‪ .‬ورجح ال�شهود وقوع‬ ‫اكرث من ا�صابة داخل احلرم اجلامعي‪ ،‬م�ؤكدين ا�ستمرار الدوام وعدم‬ ‫تعليقه‪ .‬وتوعدت جامعة البلقاء لكل من يثبت �إدانته يف امل�شاجرة ب�إيقاع‬ ‫العقوبة الرادعة ب�ش�أنه ‪-‬بح�سب ت�صريحات �صحفية �أخرية‪.-‬‬

‫رؤساء وزراء ونواب وأعيان وقاضي قضاة‬ ‫أعضاء مجالس يف الجامعات الخاصة‬

‫خرباء يوصون بوقف تصدير‬ ‫الزيتون إىل "إسرائيل"‬ ‫حممد حمي�سن‬

‫ع�صام مبي�ضني‬

‫دعا م�شاركون يف اليوم العلمي الذي اقامته �شعبة التغذية‬ ‫والت�صنيع الغذائي يف نقابة املهند�سني ال��زراع�ي�ين‪ ،‬بالتعاون‬ ‫مع امل�ؤ�س�سة العامة للغذاء والدواء‪� ،‬إىل عدم ت�صدير الزيتون‬ ‫ومنتجاته للعدو ال�صهيوين‪ ،‬و�إيجاد هيئة وطنية لرعاية هذا‬ ‫القطاع االقت�صادي واالجتماعي املهم‪.‬‬ ‫و�أو� �ص��ى ال �ي��وم العلمي ‪-‬ال ��ذي رع ��اه م��دي��ر ع��ام م�ؤ�س�سة‬ ‫الغذاء والدواء الدكتور هايل عبيدات‪ ،‬مب�شاركة وزارة الزراعة‬ ‫واجلمعية االردنية للتقييم احل�سي لالغذية‪ ،‬بح�ضور نخبة‬ ‫م��ن اخل�ب�راء واالخت�صا�صيني يف ال��زي��ت وال��زي�ت��ون االردين‪-‬‬ ‫بتوعية املزارعني وتدريبهم التباع العمليات الزراعية املثلى‪،‬‬ ‫�إ��ض��اف��ة �إىل الت�شدد يف مراقبة املعابر احل��دودي��ة؛ ملنع دخ��ول‬ ‫زي��ت الزيتون بالطرق غ�ير ال�شرعية‪.‬وتعزيز احلمالت‬ ‫باال�سواق‪.‬‬ ‫التفتي�شية على زيت الزيتون املعرو�ض للتداول‬ ‫‪4‬‬

‫ك�شفت ت�شكيلة جمال�س الأمناء يف اجلامعات‬ ‫اخل��ا��ص��ة ال�ت��ي � �ص��درت �أم ����س ع��ن هيمنة ر ؤ�� �س��اء‬ ‫ح �ك��وم��ات � �س��اب �ق�ين ووزراء ون� � ��واب وج �ن��راالت‬ ‫متقاعدين على ع�ضوية جمل�س الأمناء‪.‬‬ ‫و�ضمت القائمة ع�شرة وزراء ورئي�س جمل�س‬ ‫نواب �سابق‪ ،‬ونوابا وقا�ضي ق�ضاة‪ ،‬و�أمناء وزارات‬ ‫�سابقني‪ ،‬ومن أ�ب��رز الأ�سماء‪ :‬املهند�س �سعد هايل‬ ‫ال �� �س��رور رئ�ي����س جمل�س ال �ن��واب "وزير �سابق"‪،‬‬ ‫ال��دك �ت��ور ق��ا� �س��م حم �م��د اب ��و ع�ي�ن وزي � ��ر � �س��اب��ق‪،‬‬ ‫وال��دك �ت��ور ��ص��ال��ح �شفيق ار� �ش �ي��دات وزي ��ر �سابق‪،‬‬ ‫وال��دك �ت��ور ع ��ادل ��ص��ال��ح ك�ل�ي��ب ال���ش��ري��دة "وزير‬ ‫�سابق"‪ ،‬والدكتور املهند�س حممد طالب عبيدات‬ ‫وزي ��ر ��س��اب��ق‪ ،‬ول�ي�ل��ى ع�ب��د احل�م�ي��د ��ش��رف "وزير‬

‫�سابق"‪ ،‬وعلي ال�سحيمات‪ ،‬والدكتور احمد حممد‬ ‫هليل" قا�ضي ق�ضاة"‪ ،‬وحممد يو�سف امللكاوي‪.‬‬ ‫ويف �سياق ذي �صلة‪ ،‬انتقدت احلملة الوطنية‬ ‫م ��ن أ�ج� ��ل ح �ق��وق ال�ط�ل�ب��ة "ذبحتونا" ت��رك�ي�ب��ة‬ ‫جمال�س �أمناء اجلامعات اخلا�صة التي �أعلن عنها‬ ‫جمل�س التعليم العايل �أم�س‪ ،‬م�ؤكدة ان الت�شكيلة‬ ‫تدلل على �سطوة �أ�صحاب اجلامعات اخلا�صة على‬ ‫قرار املجل�س‪.‬‬ ‫و�أ��ش��ارت احلملة يف بيان ا�صدرته �أم�س �إىل �أن‬ ‫�أ�صل العلة ب��د�أ مع إ�ق��رار قانون اجلامعات الأردنية‬ ‫ال��ذي أ�ع�ط��ى أ���ص�ح��اب اجل��ام�ع��ات (هيئة املديرين)‬ ‫احل ��ق يف التن�سيب بتعيني ‪� 10‬أع �� �ض��اء يف جمل�س‬ ‫ا ألم�ن��اء من �أ�صل ‪15‬؛ �أي �أن ثلثي ع�ضوية جمل�س‬ ‫الأمناء هي بيد �أ�صحاب اجلامعة‪� ،‬إ�ضافة �إىل‬ ‫منهم‪.‬‬ ‫�أن ت�سمية رئي�س اجلامعة تكون بتن�سيب ‪5‬‬

‫مطر َ َ‬ ‫وبرد يكنسان خطى العابرين‬ ‫خالد �أبو اخلري‬ ‫دقائق وا�ستحال اجلو �أبي�ض‪،‬‬ ‫ع�صر أ�م ����س‪ ،‬ب�ع��دم��ا ت���س��اق��ط ب��رد‬ ‫كثيف ومطر‪.‬‬ ‫دق��ائ��ق و َك� َن��� َ�س اجل��و ال�شتائي‬ ‫خطى ال�ع��اب��ري��ن و��س�ي��ارات درج��ت‬ ‫ع �ل��ى ال �� �س�ير ب� �ت� ��ؤدة �أو رع��ون��ة �أو‬ ‫كيفما اتفق‪ ،‬و�أجربها على الوقوف‬ ‫الطوعي �أو الإجباري حتت �سطوة‬ ‫الطبيعة وال�برد ال��ذي تراكم على‬ ‫حوافها‪.‬‬ ‫دق��ائ��ق‪ ،‬دق��ائ��ق ف �ق��ط‪ ،‬و�أث �ب��ت‬ ‫اجل ��و ��ص�ع��وب��ة �أن ي�ت�ن�ب� أ� ب��ه أ�ح ��د‪،‬‬ ‫وق ��درت ��ه ال�ع�ج��ائ�ب�ي��ة ع �ل��ى ال�ق�ف��ز‬ ‫ف��وق خطط �أم��ان��ة عمان وتوقعات‬ ‫ال � �ت � ��أث �ي�ر‪ ،‬وط� � ��رق ال �ت �ع ��ام ��ل م��ع‬ ‫امل�ستجدات‪.‬‬ ‫دقائق وا�ستهوى ربات البيوت‬ ‫غ�ي�ر م ��ا ه ��ن ف� �ي ��ه‪ ،‬وع �ل��ا � �ص �ي��اح‬ ‫ال���ص�ب�ي��ة اح �ت �ف��اء ب��اجل��و امل �ط��ري‪،‬‬ ‫وب��ال �� �ش �ت��اء ال � ��ذي ي �ع �ي��دن��ا‪ ،‬مهما‬ ‫ك�ب�رن ��ا‪ ،‬أ�ط� � �ف � ��ا ًال‪ ،‬ن�ت�راك �� ��ض ب�ين‬ ‫ذراعيه �أنى �شاء املطر والهوى‪..‬‬

‫هكذا‪ ،‬بلحظة تختفي ال�شارات‬ ‫ال���ض��وئ�ي��ة "حمراء �أو خ�ضراء"‬ ‫وي �ن �� �س �ح��ب امل� � ��ارة ورج� � ��ال ال���س�ير‬ ‫وم� �ق ��درو ال �� �ض��رائ��ب م ��ن � �ش��وارع‬ ‫يع�صف يف �أرجائها طق�س مطري‬ ‫عا�صف‪ ،‬ال يناهز قامته أ�ح��د‪ ،‬وال‬ ‫ي�صمد يف وجهه �أحد‪.‬‬ ‫وط � ��ارت ال�ع���ص��اف�ير ال ت�ل��وي‬ ‫على ��ش��يء‪ ،‬حت��ار أ�ي��ن مت�ضي بني‬ ‫ق� �ط ��رة وق � �ط � ��رة‪ ،‬ب �ي�ن ح �ب ��ة ب ��رد‬ ‫وحبة ب��رد‪ .‬وتلوت الأ�شجار ملولة‬ ‫على إ�ي �ق��اع ري��ح‪ ،‬ت��وق��ن �أن احلياة‬ ‫ت �ت �ج��دد‪ ..‬و�إن رك �ن��ا �إىل �سكونها‬ ‫وعاديتها وانتظامها‪.‬‬ ‫ه�ك��ذا‪ ..‬ين�سف اجل��و ال�شتائي‬ ‫العا�صف‪ ،‬يف دقائق‪ ،‬كل ما اعتزمنا‬ ‫ف�ع�ل��ه وي �ع �ي��دن��ا �إىل ن��واف��ذ خ�ل��ت‪،‬‬ ‫ن��رق��ب م��ن وراء زج��اج�ه��ا الباهت‬ ‫�آثاره وندرك كم غالينا يف الن�سيان‪،‬‬ ‫ك��م ا��س�ت�ط�ل�ن��ا‪ ،‬ك��م مت�ل�ك�ن��ا ال �ه��راء‬ ‫ب�أننا ق ��ادرون على أ�م��رن��ا‪ ،‬يف حني‬ ‫�أن ر��ش��ة مطر وب��رد وري��ح تعيدنا‬ ‫اىل حقيقتنا‪� :‬أ�صغر من �أن جناري‬ ‫تقلبات هذا الكون الف�سيح‪.‬‬

‫برد يغ�سل تعب اخلريف‬


‫‪2‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫االثنني (‪ )18‬ت�شرين الثاين (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2480‬‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫يف م�ؤمتر عقده مركز درا�سات ال�شرق الأو�سط مب�شاركة نخبة من ‪ 14‬دولة عربية‬

‫«حركات اإلسالم السياسي» يناقش تجــــ‬

‫امل�شاركون يف امل�ؤمتر من الدول العربية‬

‫امل�شاركون يف امل�ؤمتر‬

‫ال�سبيل‪ -‬رائد رمان‬ ‫املو�سع والعام ب�ش�أن حركات الإ�سالم ال�سيا�سي‪ ،‬والبحث اجلاد عن م�شروع عربي �إ�سالمي‬ ‫نه�ضوي �شامل‪ .‬وتقوم فكرة امل�ؤمتر على جمع نخبة من خ�براء حركات الإ�سالم‬ ‫انطلقت فعاليات م�ؤمتر «حركات الإ�سالم ال�سيا�سي‪ -‬حتديات و�آفاق» الذي عقده ال�سيا�سي وقيادتها؛ لبحث واقعها وجتاربها يف احلكم‪ ،‬وم�ستقــــــبلها يف �ضوء الفر�ص‬ ‫مركز درا�سات ال�شرق الأو�سط‪ ،‬مب�شاركة باحثني ومفكرين و�أكادمييني و�سيا�سيني وقادة والتحديات التي تواجهـــــها فيما بعد الثورات العربية‪ ،‬على � َّأن امل�شاركني يف امل�ؤمتــــر‬ ‫الر�أي من ‪ 14‬دولة عربية‪ .‬ويهدف امل�ؤمتر الذي ي�ستمر يومني �إىل توفري فر�صة احلوار يناق�شون ‪ 22‬ورقة عمل متخ�ص�صة‪ ،‬موزعة على �أربعة حمــــــاور وثمان جل�سات‪.‬‬ ‫ب��د أ� امل��ؤمت��ر بكلمة لرئي�س ح��زب التجمع اليمني‬ ‫للإ�صالح الدكتور حممد اليدومي‪ ،‬ال��ذي لفت فيها‬ ‫�إىل ال��واق��ع ال�ي�م�ن��ي ال ��ذي ع��ان��ى م��ن إ�ق �� �ص��اء لكافة‬ ‫الأطراف التي كانت تعمل على ال�ساحة؛ ب�سبب ت�سلط‬ ‫احلزب الواحد‪.‬‬ ‫وقال اليدومي �إن النظام اليمني كان يتبع �سيا�سة‬ ‫احل�ي�ل��ول��ة دون ت��وح��د امل�ع��ار��ض��ة وال�ت�ق��ائ�ه��ا وت��وح�ي��د‬ ‫مواقفها‪ ،‬م�ؤكداً �أن الوقت الذي اجتمعت فيه املعار�ضة‬ ‫كان الأن�سب لقيام الثورة يف وجه نظام الظلم‪.‬‬ ‫و�أ�شار �إىل عدم �إمكانية العمل بانفراد وانعزال عن‬ ‫ال�ت�ي��ارات واالح ��زاب غ�ير اال�سالمية؛ حيث �إن العمل‬ ‫وبناء تنمية م�ستدامة يحتاج �إىل توحيد جهود كافة‬ ‫الأح ��زاب وال�ت�ي��ارات ال�ت��ي تعمل على ال���س��اح��ة‪� ،‬ضمن‬ ‫ن�ق��اط التقاء يعمل بها اجلميع دون إ�ق���ص��اء ل�ل�آخ��ر‪،‬‬ ‫م��ؤك��داً �أن على احلركات الإ�سالمية م�س�ؤولية كربى‬ ‫وا�ستثنائية تلقى على عاتقها يف حفظ ال�ب�لاد وبناء‬ ‫املجتمعات‪ ،‬واالرتقاء بها نحو الأف�ضل‪.‬‬ ‫ويف كلمة االفتتاح الثانية‪ ،‬قال رئي�س حزب العدالة‬ ‫والبناء الليبي الدكتور حممد �صوان‪� ،‬إن معاناة ليبيا‬ ‫ق��د ام�ت��دت لأرب�ع��ة ع�ق��ود‪ ،‬م��ار���س فيها النظام �سيا�سة‬ ‫التجهيل واال�ستبداد؛ للخروج مبجتمع متخلف برغم‬ ‫القوة االقت�صادية التي متلكها ليبيا‪.‬‬ ‫و�أكد �صوان �أن ثورة ‪ 17‬فرباير كانت متثل احللم‬ ‫والفرحة الكربى التي عا�شها الليبيون بتخل�صهم من‬ ‫النظام الفا�سد الذي دمر املجتمع‪ ،‬وعمل على تفريقه‪،‬‬ ‫م���ش�يرا �إىل �أن عملية �إق��ام��ة ال��دول��ة الليبية ت��واج��ه‬ ‫العديد من امل�شاكل التي ت�شكل العقبة يف طريق الدولة‬ ‫الدميقراطية التي يحلم بها الليبيون‪.‬‬ ‫و�أو�ضح �أن تركة النظام ال�سابق من الف�ساد وامل�شاكل‬ ‫كانت العقبة الأكرب يف طريق بناء الدولة‪ ،‬م�شدداً على‬ ‫�أن ال�ضعف االقت�صادي والع�سكري واالجتماعي هو‬ ‫النتاج الذي كان النظام ال�سابق‪ ،‬ي�سعى للو�صول �إليه‬ ‫ليحافظ على نف�سه لأطول فرتة ممكنة‪.‬‬ ‫وذكر �أن التوجه ال�شعبي يجتمع حالياً على �إقامة‬ ‫دولة القانون وامل�ؤ�س�سات وتوحيد ال�صفوف؛ مما ي�شكل‬ ‫ان�ف��راج�اً جزئياً ل�ل�أزم��ة‪ ،‬الف�ت��ا �إىل �أن ال��دول��ة تعاين‬ ‫من ال�ضعف واق�صاء ال�شريعة‪ ،‬و�أن حركات الإ�سالم‬ ‫ال�سيا�سي تهدف �إىل �إعادة تطبيق ال�شريعة يف خمتلف‬ ‫مناحي احل�ي��اة؛ مما ي�شكل التحدي الأب��رز للحركات‬ ‫التي القت التفافا �شعبيا وا�سعاً‪ ،‬وك�سباً للنخب العربية‬ ‫والإ�سالمية‪.‬‬ ‫ويف كلمة ل��ه‪� ،‬أك��د رئي�س جمل�س االع�ي��ان ال�سابق‬ ‫ط��اه��ر امل �� �ص��ري ت �ع��دد ال �ت �ح��دي��ات‪ ،‬وت �� �ش �ع��ب الآراء‬ ‫واالج �ت �ه��ادات ح��ول واق��ع ح��رك��ات الإ� �س�لام ال�سيا�سي‬ ‫ب�شكل خا�ص‪.‬‬ ‫و أ�� �ض��اف رئ�ي����س جم�ل����س االع �ي��ان ال���س��اب��ق طاهر‬ ‫امل�صري يف جل�سة االفتتاح "�أن اال��س�لام ه��و اال�سالم‬ ‫بكل تعابريه ال�سيا�سية واالقت�صادية واالجتماعية‪ ،‬و�أن‬ ‫ما يندرج دون ذلك فهو تفا�صيل"‪ ،‬معتربا ان احلديث‬ ‫عن ا�سالم �سيا�سي و�آخر غري �سيا�سي حديث ال ي�ستقيم‬ ‫ابدا‪.‬‬ ‫ودع��ا امل�صري اىل احل��دي��ث ع��ن مفهوم ال�سيا�سة‬ ‫يف اال��س�لام و��ص��وال اىل ق��اع��دة �سليمة للحوار‪ ،‬مبيناً‬ ‫�أن جميع ما ن�سميه "حركات اال�سالم ال�سيا�سي" هي‬ ‫حركات تنادي ب�إقامة الدولة اال�سالمية ال�شاملة‪ ،‬كال‬ ‫ل���س�لام؛ م��ا �أوج��د‬ ‫وف��ق ر�ؤي�ت�ه��ا واجتهادها وفهمها ل� إ‬ ‫ت�شتتاً يف الر�ؤى واملفاهيم و�أمناط التفكري فيما بينها‪.‬‬ ‫و�أك��د �أن اال�سالم هو دين ودول��ة يف �إط��ار معطيات‬ ‫ال��زم��ان وامل �ك��ان‪ ،‬وال �ق��درة على االع�ت�م��اد على ال��ذات‪،‬‬ ‫والتعاي�ش مع املتغريات‪ ،‬وقدرته على احتواء املتغريات‬ ‫واال�ستفادة منها؛ ما يدعو املرجعيات الدينية اىل ان‬ ‫تكون معرفة ومن�ضبطة وم�ستقلة‪.‬‬ ‫وقال �إننا يف زمن أ�ح��وج ما نكون فيه اىل ا�ستلهام‬

‫روح اال� �س�لام‪ ،‬يف م�ق��ارب��ة احل ��وار امل��و��ض��وع��ي الرا�شد‬ ‫ال��ذي ينبذ رف����ض او اق���ص��اء الآخ ��ر‪ ،‬ون�ب��ذ اخل�لاف��ات‬ ‫وال�صراعات احل��ادة بني النخب واجلماعات ال�ساعية‬ ‫اىل اقامة الدولة على �أ�س�س منهجية ا�سالمية‪ ،‬وبينها‬ ‫وبني احلركات ال�سيا�سية االخرى‪ ،‬او النظم ال�سيا�سية‬ ‫احلاكمة‪.‬‬ ‫و�أك��د امل�صري �أن ما ي�شهده العامل اليوم من ب�ؤر‬ ‫� �ص��راع وت��وت��ر ه��و يف حقيقة االم ��ر � �ص��دام ح���ض��ارات‬ ‫وثقافات‪ ،‬و�سالحه اخلفي هو الدين‪ ،‬و�أن هذا يحدث‬ ‫وامل�سلمون يف �صراع دائ��م‪ ،‬يُكفر بع�ضهم بع�ضاً‪ ،‬فيما‬ ‫يتكاثر الأو�صياء على الدين‪ ،‬ويتكاثر ال�صدام واخلالف‬ ‫يف وقت تغيب فيه املرجعية الدينية احلقيقية‪ ،‬القادرة‬ ‫ع �ل��ى ��ض�ب��ط االم� � ��ور‪ ،‬وت �ق��دمي اال�� �س�ل�ام ل �ل �ع��امل كما‬ ‫ه��و وعلى حقيقته التي ت�ضمن للم�سلمني كرامتهم‬ ‫وق��وت�ه��م‪ ،‬ومتكنهم م��ن ف��ر���ض وج��وده��م وارادت �ه��م يف‬ ‫عامل ال مكان فيه وال ح�ضور اال للأقوياء‪.‬‬ ‫ودع��ا امل�صري احل��رك��ات اال�سالمية ال��را��ش��دة اىل‬ ‫مراجعة املنهج والنهج معا و��ص��وال اىل القناعة ب��أن‬ ‫ت�سويق الر�أي بنجاح يحتاج اىل ثقة الآخر وطم�أنينته‬ ‫وقناعته ��س��واء ب�ين �صفوفنا �أم خ��ارج�ه��ا‪ ،‬م��ع �ضرورة‬ ‫الكف عن ال��روح االتهامية والت�شا�ؤمية التي ال ترتك‬ ‫�أي فر�صة ال�ستقطاب الآخر‪ ،‬مثلما تنمي روح الكراهية‬ ‫واخلوف وهذا لي�س من �ش�أن اال�سالم ابدا‪.‬‬ ‫و�� �ش ��دد ع �ل��ى اه �م �ي��ة ادارة اخل �ل��اف وم�ع��اجل�ت��ه‬ ‫واالبتعاد عن اال�ساليب الغرائزية وال�سادية‪ ،‬وتغليب‬ ‫لغة احلوار؛ باعتبارها �سبيال ملنطق احلوار املفتوح‪.‬‬ ‫أ�م�ي�ن ع��ام ح��زب جبهة ال�ع�م��ل الإ� �س�لام��ي حمزة‬ ‫من�صور ق��ال �إن لكل مرحلة ع�ن��وان�اً‪ ،‬و�إن ع�ن��وان هذه‬ ‫امل��رح�ل��ة ه��و �صعود ح��رك��ات الإ� �س�لام ال�سيا�سي‪ ،‬حيث‬ ‫يت�صدر احلديث عنها ن�شرات الأخبار وعناوين ال�صحف‪،‬‬ ‫واهتمامات كافة اجلهات االعالمية واال�ستخباراتية‬ ‫والأمنية على امل�ستوى الإقليمي والعاملي‪.‬‬ ‫و�أك��د �أن "الربيع العربي" ك��ان كانتهاء الأنظمة‬ ‫الدكتاتورية‪ ،‬يف الوقت الذي ك�سر فيه حاجز اخلوف؛‬ ‫مما �صنع ر�صيداً جديداً للقوى احلزبية واملجتمعية يف‬ ‫ن�ضالها من �أجل حتقيق احلرية والكرامة الإن�سانية‪.‬‬ ‫و�أ�شار �إىل �أن جتمع كافة القوى العاملية لإف�شال‬ ‫امل���ش��روع الإ� �س�لام��ي يف ع��دة دول ق��د �أث ��ر يف ح�سابات‬ ‫ال�شعب‪ ،‬م�شرياً �إىل �أن جتمع الأح ��زاب ال�ت��ي مل تلق‬ ‫حظاً يف العملية الدميقراطية مع امل�ؤ�س�سات الع�سكرية‬ ‫و�أنظمة عربية‪ ،‬يف حماولة منها لإف�شال الإ�سالميني يف‬ ‫م�صر يدعو �إىل الت�سا�ؤل‪.‬‬ ‫مدير مركز درا�سات ال�شرق الأو�سط جواد احلمد‬ ‫�شكر احلا�ضرين‪ ،‬و�أكد �أن �إقامة امل�ؤمتر قد خطط له‬ ‫منذ ‪� 3‬سنوات‪ ،‬وقبل ان��دالع ث��ورات "الربيع العربي"‬ ‫ب�أكرث من ‪� 3‬شهور‪ ،‬لكن تطورات الأو��ض��اع ال�سيا�سية‬ ‫يف العامل العربي قد �شجعت على ت�أجليه‪ ،‬ومت تكليف‬ ‫الباحثني بتجهيز �أوراق �ه��م البحثية لتعر�ض يف هذا‬ ‫اليوم‪.‬‬ ‫و�أك��د �أن درا��س��ة واق��ع ح��رك��ات الإ� �س�لام ال�سيا�سي‬ ‫تعد من �أهم الدرا�سات يف جامعات العامل �إزاء التحول‬ ‫ال��دمي �ق��راط��ي يف امل�ن�ط�ق��ة ال �ع��رب �ي��ة‪ ،‬م �� �ش�يراً �إىل �أن‬ ‫ال�ظ��روف احلالية ق��د �شكلت فر�صة مواتية للتعرف‬ ‫على التيار الإ�سالمي من كثب‪ ،‬ووفر فر�صة للكثريين‬ ‫لتفهم �أطروحاته وتوجهاته ومواقفه‪.‬‬ ‫و�أ�شار �إىل �أن امل�ؤمتر هدف �إىل البحث والدرا�سة‬ ‫يف ح��رك��ات الإ� �س�ل�ام ال�سيا�سي بعلمية ومو�ضوعية‪،‬‬ ‫ومناق�شة جتاربها وتقييمها‪ ،‬وبحث التحديات التي‬ ‫تواجهها‪ ،‬وم��ن ث��م ت�ن��اول ر�ؤاه ��ا اخلا�صة للم�ستقبل‪،‬‬ ‫ومدى قدرتها على تطبيقها‪.‬‬ ‫و�شكر احلمد احل�ضور على م�شاركتهم يف امل�ؤمتر‪،‬‬ ‫داع�ي�اً �إىل اجن��اح جل�ساته وفعاليته املختلفة‪ ،‬م�شرياً‬ ‫�إىل �أن ت�صميم الربنامج حر�ص على بحث امل�سائل ذات‬

‫ال�صلة بالعمق ال العموميات‪.‬‬ ‫ي��ذك��ر �أن م��رك��ز درا� �س��ات ال���ش��رق الأو� �س��ط مركز‬ ‫علمي م�ستقل ال يتبنى موقفا ايديولوجياً واح��داً �أو‬ ‫�ضد �أحد‪ ،‬وقد ت�أ�س�س يف عمان‪ /‬الأردن بتاريخ ‪� 10‬آذار‬ ‫‪ ،1991‬وهو من امل�ؤ�س�سات الريادية يف �إج��راء البحوث‬ ‫وال��درا��س��ات واال�ست�شارات وعقد ال�ن��دوات وامل��ؤمت��رات‬ ‫وح�ل�ق��ات ال�ب�ح��ث ال�ع�ل�م�ي��ة‪ ،‬املتعلقة مبنطقة ال�شرق‬ ‫الأو�سط والق�ضية الفل�سطينية‪.‬‬ ‫�أوراق العمل‬ ‫ك��ان �أول املتحدثني يف اجلل�سة الأوىل من �أعمال‬ ‫امل�ؤمتر التي ناق�شت "واقع حركات اال�سالم ال�سيا�سي"‬ ‫جتارب احلركات وت�أثرياتها عرب التجربة الربملانية يف‬ ‫ال��دول التي �شاركت فيها من خ�لال االنتخابات نائب‬ ‫رئي�س كتلة ح��زب ال�ع��دال��ة والتنمية مبجل�س النواب‬ ‫املغربي نور الدين قربال ال��ذي تناول جتربة احلركة‬ ‫اال�سالمية يف امل �غ��رب‪ ،‬وفيها ع��ر���ض مرحلة ت�أ�سي�س‬ ‫احلركة "حزب العدالة والتنمية" يف العام ‪ 1967‬حتت‬ ‫ا�سم احلركة ال�شعبية الد�ستورية الدميقراطية‪.‬‬ ‫وب�ين قربال يف ورقته ان�ضمام اع�ضاء من حركة‬ ‫التوحيد واال�صالح للحزب‪ ،‬ومن ثم االحتاد مع احلزب‬ ‫يف ال�ع��ام ‪ ،1996‬وك��ذل��ك �أ��ش��ار �إىل مرحلة امل�شاركة يف‬ ‫االن�ت�خ��اب��ات الت�شريعية منذ ال�ع��ام ‪ 1997‬حتى العام‬ ‫‪ 2007‬ث��م تعديل الد�ستور يف ال�ع��ام ‪ 2011‬بعد اح��داث‬ ‫الربيع العربي يف تون�س وتنامي املطالب اال�صالحية‬ ‫يف املغرب‪.‬‬ ‫ولفت �إىل تر�ؤ�س ح��زب العدالة والتنمية حتالفا‬ ‫حكوميا من ‪� 4‬أحزاب "اال�ستقالل ‪-‬احلركة ال�شعبية‪-‬‬ ‫والتقدم – واال�شرتاكية" التي اعتمدت على االختيار‬ ‫ال��دمي�ق��راط��ي واال��ص�لاح��ات الد�ستورية وال�سيا�سية‬ ‫انطالقا من املرجعية اال�سالمية وامللكية الدميقراطية‬ ‫وف�صل ال�سلطات والتوازن فيما بينما‪.‬‬ ‫وحتدث عن كيفية �صياغة احلزب معامل م�شروع‬ ‫جمتمعي يعتمد على امل�ؤ�س�سات‪ ،‬كما �أقر مببد أ� حرية‬ ‫االب� ��داع واحل��ري��ة ال �ف��ردي��ة‪ ،‬وو� �ض��ع ب��رن��اجم��ا تنمويا‬ ‫اع�ت�م��د ع�ل��ى االن�ف�ت��اح االق�ت���ص��ادي واالن �� �س��ان كمحور‬ ‫للتنمية‪.‬‬ ‫و�أو��ض��ح ان ح��زب العدالة والتنمية ق��اد التحالف‬ ‫احل�ك��وم��ي ب�ع��د ان�ت�خ��اب��ات ‪ 2011‬معتمدا ع�ل��ى العمل‬ ‫املندمج واملقاربة الت�شاركية وربط امل�س�ؤولية باملحا�سبة‬ ‫بالإ�ضافة للتوجهات الكربى املتمثلة بتعزيز الهوية‬ ‫الوطنية وتر�سيخ دولة القانون وموا�صلة بناء اقت�صادي‬ ‫وطني وتطوير الربامج االجتماعية وتعزيز التفاعل‬ ‫االيجابي مع املحيط اجلهوي والعاملي‪.‬‬ ‫وان �ت �ق��ل ق ��رب ��ال يف ال �ع��ر���ض ع�ب�ر ورق� �ت ��ه لأب� ��رز‬ ‫التحديات ام��ام حكومة التحالف كفوز ح��زب العدالة‬ ‫والتنمية‪ ،‬االمر الذي يزيد من �شرعية الدولة ويعطيها‬ ‫م�صداقية يف النتائج‪ ،‬كما عر�ض لبع�ض حمطات العمل‬ ‫احلكومي التي قام بها احل��زب يف ظل �صعوبة حتقيق‬ ‫اال�صالح يف اط��ار اال�ستقرار‪ ،‬والتوفيق بني اخليارات‬ ‫االق�ت���ص��ادي��ة واملتطلبات االجتماعية واحل �ف��اظ على‬ ‫البنية املالية من الت�أثر بالأزمة االقت�صادية‪.‬‬ ‫و أ�� �ش��ار اىل ان ذل��ك ك�ل��ه اح �ت��اج اىل دع��م احل��وار‬ ‫امل�ج�ت�م�ع��ي وا�� �ص ��دار ال�ت���ش��ري�ع��ات ال���ض��ام�ن��ة للحقوق‬ ‫وال�ع�م��ل ع�ل��ى و� �ض��ع �آل �ي��ات وا��ض�ح��ة مل�ك��اف�ح��ة الف�ساد‬ ‫وتخليق احلياة العامة وربط االدارة باملواطن‪.‬‬ ‫أ�م��ا م��ن الناحية االقت�صادية حت��دث ع��ن تر�شيد‬ ‫ال�ن�ف�ق��ات ال�ع��ام��ة وحم��ارب��ة ال��ر� �ش��وة وت�ب�ن��ي مرا�سيم‬ ‫م�ه�م��ة ت�ت�ع�ل��ق ب��ال���ص�ف�ق��ات ال�ع�م��وم�ي��ة وال �� �ش��راك��ة مع‬ ‫القطاع اخلا�ص كما عملت احلكومة على ب�سط الق�ضاء‬ ‫وتن�شيط الدبلوما�سية املغربية‪.‬‬ ‫ور�أى �أن املغرب �شكل منوذجا على امل�ستوى االقليمي‬ ‫يف اجن ��اح امل��رح�ل��ة االن�ت�ق��ال�ي��ة رغ��م وج ��ود ال�ت�ح��دي��ات‬

‫قيادات يف احلركة الإ�سالمية‬

‫ال �ك �ب�يرة‪ ،‬وان ح ��زب ال �ع��دال��ة وال�ت�ن�م�ي��ة االج�ت�م��اع�ي��ة‬ ‫ا�ستفاد من متثيله يف العمل الربملاين ودوره يف تقدمي‬ ‫املداخالت على ال�شق ال�سيا�سي واالقت�صادي‪.‬‬ ‫�أبو رمان ي�ستعر�ض جتربة احلركة اال�سالمية‬ ‫الربملانية يف االردن‬ ‫�أما الورقة الثانية التي حتدث من خاللها الباحث‬ ‫يف مركز الدرا�سات اال�سرتاتيجية يف اجلامعة االردنية‬ ‫حم �م��د اب� ��و رم � ��ان ع ��ن جت��رب��ة احل ��رك ��ة اال� �س�لام �ي��ة‬ ‫الربملانية يف االردن‪ ،‬فقد اعتمدت يف منهجية علمها‬ ‫على درا��س��ات واب�ح��اث علمية ونظرية اب��رزه��ا مقاربة‬ ‫براون‪.‬‬ ‫وقال ابو رمان �إن االردن ي�سري باجتاه "دميقراطية‬ ‫مقيدة"‪ ،‬حيث اكتفت امل�ع��ار��ض��ة ب�سقف اال� �ص�لاح يف‬ ‫حراكها‪ ،‬وهو ما اعتربه ابو رمان ما يقع �ضمن قواعد‬ ‫اللعبة التقليدية التي مار�سها طرفا املعادلة ال�سيا�سية‬ ‫طوال العقدين املن�صرمني‪.‬‬ ‫وبحث يف ثنائية اال�سالميني وال�سيا�سة وجدليات‬ ‫ه��ذه ال�ث�ن��ائ�ي��ة وم ��دى ج��دي��ة اال��س�لام�ي�ين ب��االل�ت��زام‬ ‫ب��ال��دمي�ق��راط�ي��ة يف ظ��ل وج ��ود �أن �ظ �م��ة دمي�ق��راط�ي��ة‪،‬‬ ‫مت�سائال يف ال��وق��ت ذات��ه ع��ن ت��أث�ير االنظمة العربية‬ ‫على �أي��دول��وج�ي��ات احل��رك��ات اال��س�لام�ي��ة وممار�ستها‬ ‫ال�سيا�سية بالرجوع اىل حقب واحداث �سابقة والقراءة‬ ‫يف انعكا�ساتها ونتائجها‪.‬‬ ‫واعترب ان م�شاركة احلركة اال�سالمية يف العملية‬ ‫ال�سيا�سية متثل تدرجا ومك�سبا للحركة يخدم ميادين‬ ‫عملية اخرى‪ ،‬يف الوقت الذي عر�ض فيه لأهم حمطات‬ ‫احلركة اال�سالمية �أبرزها ت�أ�سي�س حزب جبهة العمل‬ ‫اال�سالمي وجوالت امل�شاركة واملقاطعة لالنتخابات‪.‬‬ ‫وان �ت �ق��ل يف احل ��دي ��ث ع ��ن احل ��رك ��ة اال� �س�لام �ي��ة‬ ‫وجتربتها من خالل حماور رئي�سة اهمها حمور جدلية‬ ‫االي��دي��ول��وج �ي��ا وال�براغ �م��ات �ي��ة وج��دل �ي��ة امل��وق��ف من‬ ‫الدميقراطية والتعددية ال�سيا�سية وت��داول ال�سلطة‬ ‫وج��دل�ي��ة ال�ع�لاق��ة ب�ين اجل�م��اع��ة واحل ��زب ا��ض��اف��ة اىل‬ ‫ح��دود ال��دور ال�سيا�سي للجماعة م��ع ال�سيا�سات �شبه‬ ‫ال�سلطوية‪.‬‬ ‫وختم �أبو رمان حديثه عن �آفاق م�ستقبل احلركة‬ ‫اال�سالمية يف ظالل الثورات العربية بالرغم من عدم‬ ‫امتداد �آثارها القوية ل�ل�أردن‪ ،‬يف الوقت الذي مل تكن‬ ‫ف�ي��ه احل��رك��ة ب�ع�ي��دة ع��ن ن�ت��ائ��ج ال �ث��ورات‪ ،‬ح�ي��ث رفعت‬ ‫احلركة من �سقف مطالبها‪ ،‬االمر الذي ينذر بات�ساع‬ ‫الفجوة بني النظام واحلركة اال�سالمية عرب ا�ستغالل‬ ‫�أزم��ة النظام ال�سيا�سية واالقت�صادية �أو ال��رج��وع �إىل‬ ‫قواعد اللعبة التقليدية‪.‬‬ ‫جتربة احلركة اال�سالمية يف اجلزائر‬ ‫أ�م��ا جتربة احل��رك��ة اال�سالمية يف اجل��زائ��ر‪ ،‬فقد‬ ‫حتدث عن م�سريتها رئي�س حركة جمتمع ال�سلم عبد‬ ‫ال��رزاق مقري‪ ،‬حيث لفت �إىل ت�أثر احلركة وتطورها‬ ‫منذ ا�ستقالل اجلزائر بالدعاة املحليني والعرب خا�صة‬ ‫من م�صر و�سوريا وباال�ستفادة من كتب ال�صحوة‪.‬‬ ‫وت �ط��رق �إىل جل ��وء امل��ؤ��س���س��ة ال�ع���س�ك��ري��ة لإل �غ��اء‬ ‫نتائج االن�ت�خ��اب��ات الت�شريعية يف ال�ع��ام ‪ 1991‬و�أن�ه��اء‬ ‫وجود التيارات اال�سالمية قانونيا‪ ،‬وتعر�ضها ملحاوالت‬ ‫اال�ستئ�صال و�إفراغ م�ؤ�س�سات الدولة من اال�سالميني‪.‬‬ ‫وت � �ن ��اول م �ق ��ري ج �ن ��وح ح ��رك ��ة امل �ج �ت �م��ع ال���س�ل��م‬ ‫"حم�س" نحو �سيا�سة امل�شاركة يف امل�سار االنتخابي‬ ‫و�إع��ادة بناء م�ؤ�س�سات الدولة واملحافظة عليها و�إع��ادة‬ ‫بناء امل�شروع اال�سالمي وفق املتاح من الظروف بهدف‬ ‫جتنيب اجلزائر االنق�سام والت�شرذم وحتقيق اال�ستقرار‬ ‫املجتمعي وم �ق��اوم��ة العلمنة وامل�ح��اف�ظ��ة ع�ل��ى اف��راد‬ ‫احل��رك��ة اال��س�لام�ي��ة وجت �ن��ب ال �� �ص��دام م��ع م�ؤ�س�سات‬ ‫الدولة‪.‬‬

‫وي��رى ان ت��راج��ع احل��رك��ة اال�سالمية يف اجلزائر‬ ‫ب�سبب دخ ��ول العملية االن�ت�خ��اب�ي��ة ب�لا تخطيط وال‬ ‫جتربة وتخوف قطاعات �شعبية من اال�سالميني �إثر‬ ‫ال�صدام امل�سلح مع احلكومة‪ ،‬وفقدان احلركة لعدد من‬ ‫ق�ي��ادات الرعيل االول‪ ،‬وع��دم امتالك اجليل اجلديد‬ ‫للقدرات والكفاءات الالزمة وتراجع القناعة بالعمل‬ ‫ال�سيا�سي‪.‬‬ ‫�إ�ضافة �إىل حالة االرتخاء التي �أ�صابت احلركات‬ ‫اال� �س�لام �ي��ة وت ��راج ��ع ال�ع�م��ل ال ��دع ��وي وب� ��روز ال�ت�ي��ار‬ ‫ال�سلفي ودع��وت��ه ل�ع��دم االن���ش�غ��ال بالعمل ال�سيا�سي‬ ‫وانت�شار الطرق ال�صوفية وفقا خلطة حكومية‪ ،‬و�ضعف‬ ‫ال�ق��درات املالية يف ظل التحول ال��ذي ت�شهده ال�ساحة‬ ‫املحلية و�ضعف االداء االعالمي للإ�سالميني‪.‬‬ ‫وحتدث عن ظاهرة االن�شقاقات يف احلركة بو�صفها‬ ‫نتيجة ل�ضعف احلركة اال�سالمية‪ ،‬مبينا ان بع�ضا من‬ ‫املنق�سمني عملوا م��ع احلكومة يف ال�سلطة‪ ،‬و آ�خ��ري��ن‬ ‫اختاروا العمل امل�سلح‪ ،‬م�شريا �إىل عدم انخراط اجلزائر‬ ‫بالثورات العربية جراء جتربته ال�سابقة من ا�صطدام‬ ‫مع احلكومة بالعمل امل�سلح‪.‬‬ ‫وخ�ل����ص م �ق��ري �إىل � �ض ��رورة االه �ت �م��ام بق�ضايا‬ ‫اال�صالح وتعوي�ض ت�أخرهم وحتقيق التقارب ومراجعة‬ ‫ر ؤ�ي � ��ة ال �ع �م��ل اال� �س�ل�ام��ي ور� �س��م ال �ع�لاق��ة ف�ي�م��ا بني‬ ‫اال��س�لام�ي�ين ومناف�سيهم وااله �ت �م��ام بتنمية امل ��وارد‬ ‫وت � أ�ه �ي��ل ال �ق �ط��اع ال�ن���س��ائ��ي واق �ت �ح��ام جم ��ال االع�ل�ام‬ ‫واالهتمام به‪ ،‬م�ؤكدا ان احلركة اال�سالمية يف اجلزائر‬ ‫تتمتع بقدر كبري من اال�ستقرار وت�ستند اىل جتربة‬ ‫عملية ومتار�س نوعا جديدا من املعار�ضة الوطنية التي‬ ‫حتافظ على املتاح من احلريات باالبتعاد عن ال�صدام‬ ‫مع احلكومات‪.‬‬ ‫قطبي املهدي يبحث "انفراد اال�سالميني بال�سلطة"‬ ‫ويف اجلل�سة الثانية التي تناولت ورقة عمل بعنوان‬ ‫"جتارب حركات اال�سالم ال�سيا�سي يف ال�سلطة واحلكم‬ ‫انفرادا"‪ ،‬ك��ان �أول املتحدثني م��ن ال���س��ودان امل�ست�شار‬ ‫ال�سيا�سي للرئي�س ال�سوداين قطبي املهدي الذي اعترب‬ ‫ان حكم احلركة اال�سالمية املنفرد مكنها من اال�ستمرار‬ ‫رغم اال�ستهداف اخلارجي‪.‬‬ ‫وعر�ض املهدي مراحل التجربة ال�سودانية التي‬ ‫ب��د�أت يف العام ‪ ،1989‬متوقفا عند االو�ضاع التي جرى‬ ‫على خلفيتها التغيري يف ال���س��ودان عندما ب��د�أ ميزان‬ ‫ال �ق��وى ال�ع���س�ك��ري��ة يف ح ��رب اجل �ن��وب مي �ي��ل ل�صالح‬ ‫املتمردين وتدخل اجلي�ش ملنع حتالف اليمني امل�سيحي‬ ‫والي�سار ال�سوداين املدعومني من الغرب وا�سرائيل‪.‬‬ ‫وحتدث عن حماولة اجلي�ش �إ�ضفاء القومية على‬ ‫حتركاته من خالل لهجة اليان االول وت�شكيل جمل�س‬ ‫ق�ي��ادة ال�ث��ورة م��ن ج�ه��ات خمتلفة وجمل�س وزراء من‬ ‫كفاءات معروفة وفر�ض االمن وهيبة الدولة وتوفري‬ ‫اخلدمات ال�ضرورية مما زاد من �شعبية النظام‪.‬‬ ‫وت �ن��اول امل��رح�ل��ة الثانية م��ن جت��رب��ة ال���س��ودان يف‬ ‫الفرتة ما بني عامي ‪ 1993‬و‪ ،1996‬حيث �أعيد العمل‬ ‫بال�شريعة اال��س�لام�ي��ة وان�ط�ل�ق��ت امل���ش��اري��ع التنموية‬ ‫وق�ضي على مت��رد اجلنوب وان�ح��از ال�سودان للق�ضايا‬ ‫اال�سالمية‪ ،‬االم��ر ال��ذي اث��ار غ�ضب القوى اخلارجية‬ ‫وحلفا�ؤها يف املنطقة لتبد أ� بعد ذلك حملة ال�ضغط على‬ ‫ال�سودان من خالل مقاطعة امريكا واوروبا وحلفائهم‬ ‫يف املنطقة‪.‬‬ ‫ول�ف��ت �إىل �أن دع��م ال�غ��رب مل�ت�م��ردي اجل�ن��وب كان‬ ‫لتمكينهم م��ن �إف���ش��ال ال�ن�ظ��ام‪ ،‬يف ال��وق��ت ال��ذي حقق‬ ‫فيه ال�ن�ظ��ام اجن ��ازات يف جم��ال التنمية وال���ص�م��ود يف‬ ‫وج��ه ال�ضغوط اال�ستعمارية‪� ،‬إ�ضافة �إىل نزوعه نحو‬ ‫ال��دمي �ق��راط �ي��ة ع�ب�ر اج� ��راء االن �ت �خ��اب��ات الت�شريعية‬ ‫والرئا�سية وفقا للد�ستور اجل��دي��د وحتقيق اجن��ازات‬

‫ح�ضور ن�سائي‬


‫�ش�ؤون حملية‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫االثنني (‪ )18‬ت�شرين الثاين (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2480‬‬

‫‪3‬‬

‫ــــاربها ويستطلع مستقبلها بالحكم‬ ‫اليدومي‪ :‬اليمن‬ ‫عانى من �إق�صاء‬ ‫ب�سبب ت�سلط‬ ‫احلزب الواحد‬ ‫�صوان‪ :‬النظام‬ ‫يف ليبيا مار�س‬

‫�شهد امل�ؤمتر ح�ضورا كبريا للنخب ال�سيا�سية والأكادميية والإعالمية‬

‫وتر�سيخ ثقافة القبول والتعاي�ش مع االخر‪.‬‬ ‫وبني ان جتربة احلركة اال�سالمية يف اليمن قدمت‬ ‫��نوذجا بديال قائما على التعاي�ش بدال من اال�ستئ�صال‬ ‫واالق���ص��اء‪ ،‬ا ألم��ر ال��ذي ادى يف النهاية ملمار�سة �سل�سة‬ ‫و�آمنة للتداول ال�سلمي لل�سلطة‪.‬‬ ‫و أ�ك� ��د االف �ن��دي �أن ال�ت�ج�م��ع ان �خ��رط يف حم ��اوالت‬ ‫التغيري ال�سلمي و�شارك يف حكومة التوافق الوطني من‬ ‫أ�ج��ل إ�جن��اح احل��وار الوطني والت�أ�سي�س ل�شراكة فاعلة‬ ‫وتداول �سلمي لل�سلطة‪.‬‬

‫اقت�صادية يف جمال البنى التحتية‪.‬‬ ‫أ�م ��ام يف ذك ��ره للمرحلة ال�ث��ان�ي��ة ال�ت��ي ا��س�ت�م��رت ما‬ ‫بني عامي ‪ 1996‬و‪ ،2000‬قال املهدي ان ا�شتداد احل�صار‬ ‫اخل ��ارج ��ي وع� ��زل ال �� �س ��ودان وا� �س �ت �ن��زاف ط��اق��ات��ه دع��ت‬ ‫الدبلوما�سية ال�سودانية �إىل التحرك بعيدا عن النفوذ‬ ‫ال �غ��رب��ي‪ ،‬وق��ام��ت ب�ب�ن��اء ع�ل�اق��ات م�ك�ن�ت�ه��ا م��ن اخ�ت�راق‬ ‫احل�صار منجزة بذلك م�شروعات اقت�صادية خمتلفة‪.‬‬ ‫ويف املرحلة الرابعة التي انطلقت يف العام ‪ 2000‬وما‬ ‫زال��ت م�ستمرة حتى اللحظة‪ ،‬أ���ش��ار �إىل ظ�ه��ور �سلبيات‬ ‫االنق�سام وت� أ�ج��ج ال�صراع يف دارف ��ور‪ ،‬االم��ر ال��ذي �أظهر‬ ‫ح�ق��ائ��ق م��رع�ب��ة يف ان���ش�ط��ار ال �� �س��ودان و� �ض �ي��اع ال��وح��دة‬ ‫رئي�س كتلة الو�سط يف الربملان العراقي‬ ‫اال�سالميون‬ ‫الوطنية‪ ،‬مبينا ان اخلط�أ الأكرب الذي ارتكبه‬ ‫م��ن جهته ع��ر���ض رئ�ي����س كتلة ال��و��س��ط يف ال�برمل��ان‬ ‫بال�سيا�سة‪.‬‬ ‫يف ال�سودان هو تركهم الدعوة واالن�شغال‬ ‫ال�ع��راق��ي �سليم اجل �ب��وري‪ ،‬جت��رب��ة احل��رك��ة اال�سالمية‬ ‫يف ال��و��ص��ول لل�سلطة وت�ب��و�ؤه��ا مقاليد احل�ك��م ودوره��ا‬ ‫الأفندي‪ :‬جتربة اليمني لال�صالح يف ال�سلطة يف تفعيل امل�ع��ار��ض��ة ال��داخ�ل�ي��ة واخل��ارج �ي��ة ق�ب��ل ال�غ��زو‬ ‫�أم��ا الورقة الثانية يف اجلل�سة الثانية من فعاليات االمريكي للعراق‪.‬‬ ‫ولفت �إىل جتربة ح��زب ال��دع��وة اال�سالمي ال�شيعي‬ ‫امل�ؤمتر فقد كان وزير التجارة والتنمية اليمني اال�سبق‬ ‫حممد االفندي‪ ،‬الذي حتدث حول م�شاركة حزب التجمع الذي ت�أ�س�س يف العام ‪ ،1975‬وتناول مراحل مواجهاته مع‬ ‫النظام العراقي وانتقاله من ال�صراع الثقايف اىل ال�صراع‬ ‫اليمني للإ�صالح يف ال�سلطة واحلكومة يف اليمن‪.‬‬ ‫واع �ت�بر االف �ن��دي �أن م���ش��ارك��ة احل ��زب ال تعترب امل���س�ل��ح يف ال �ع��ام ‪ 1979‬ب�ع��د ت� أ���س�ي����س ج�ن��اح��ه الع�سكري‬ ‫م�شاركة وقتية او �آن�ي��ة �إمن��ا م�شاركة متثل منهاجا املدعوم من ايران‪.‬‬ ‫و أ�� �ش��ار �إىل ب ��روز ال�ت�ي��ار ال���ص��دري ال ��ذي ت� أ���س����س يف‬ ‫ث��اب�ت��ا وا��س�ترات�ي�ج�ي��ة تتغري م��ع االح ��داث وال��وق��ائ��ع‬ ‫ال�سيا�سية‪ ،‬وتظهر اعتماد احلزب على منهج امل�شاركة العام ‪ 2003‬بعد احتالل العراق و�ضمه تيارات وا�سعة من‬ ‫يف احلياة ال�سيا�سية واحلكم يف اطار تن�سيقي تعاوين ال�شيعة باعتباره حركة مرجعية �أكرث منه �سيا�سية‪ ،‬ونوه‬ ‫ا�ستنادا �إىل ا�سلوب الن�ضال ال�سلمي �سواء يف مرحلة �إىل دور التيار يف ت�شكيل ميل�شيات ع�سكرية يف العام ‪2006‬‬ ‫املطالبة بالإ�صالح ال�شامل او مرحلة تغيري النظام وم�شاركته يف االنتخابات وح�صوله على ‪ 30‬مقعدا من‬ ‫ا�صل ‪ 130‬مقعدا‪.‬‬ ‫ال�سيا�سي‪.‬‬ ‫وت �ن��اول اجل �ب��وري جت��رب��ة احل��زب اال��س�لام��ي ال��ذي‬ ‫و�أ�شار �إىل ان الوحدة اليمنية فر�ضت على احلركة‬ ‫اال�سالمية االنتقال من اجلماعة اىل احلزب وما تتطلب ت�أ�س�س يف ال�ع��ام ‪ 1960‬ومت منعه م��ن م��زاول��ة ن�شاطاته‬ ‫ذلك من ا�ستيعاب العملية الدميقراطية ك�آلية معا�صرة واعتقال الكثري من قياداته قبل معاودته مزاولة ن�شاطه‬ ‫لتحقيق ال�شورى واحرتام التعددية ال�سيا�سية واحلزبية ال�سيا�سي �سريا يف الت�سعينيات واع��ادة ت�شكيله يف اخلارج‬

‫على ي��د �إي��اد ال�سامرائي‪ ،‬م��ؤك��دا ال�ت��زام احل��زب بالعمل‬ ‫ال�سيا�سي وحمله فكر االخوان امل�سلمني لتحقيق التوازن‬ ‫وتعزيز الوحدة الوطنية‪.‬‬ ‫وح ��ول جت��رب��ة احل��رك��ة اال� �س�لام �ي��ة "حما�س" يف‬ ‫ف�ل���س�ط�ين‪ ،‬ق ��ال امل���س�ت���ش��ار ال���س�ي��ا��س��ي ل��رئ�ي����س ال � ��وزراء‬ ‫الفل�سطيني ا�سماعيل هنية‪� ،‬إن التبا�سا �شاب طبيعة وهوية‬ ‫حما�س مع انخراطها يف العملية ال�سيا�سية‪ ،‬م�ؤكدا عدم‬ ‫تخلي احلركة اال�سالمية عن م�شروع التحرر الوطني‪.‬‬ ‫و�شدد على ان م�شكلة احلركة لي�س فكريا بل واقعيا‬ ‫فر�ضتها اتفاقية او�سلو و�ضغوط املجتمع الدويل وحالة‬ ‫االنق�سام واال�ستقطاب ال�شديد ال��ذي ت�شهده ال�ساحة‬ ‫الفل�سطينية‪.‬‬ ‫ور�أى ان ح �م��ا���س جن �ح��ت اح �ي��ان��ا يف رب ��ط ال�ع�م��ل‬ ‫الع�سكري ب�أهداف �سيا�سية واعتبارات معيارية‪ ،‬م�شريا‬ ‫�إىل ان التهدئة كفكرة جم��ردة تعد �إح��دى ادوات العمل‬ ‫ال�سيا�سي وال�ع���س�ك��ري‪ ،‬م ��ؤك��دا ان احل��رك��ة اجن��زت على‬ ‫وال�شعبية‬ ‫خمتلف ال�صعد ال�سيا�سية وال��دب�ل��وم��ا��س�ي��ة‬ ‫ا�ستاذ العلوم ال�سيا�سية يف جامعة الريموك احمد‬ ‫ال�صهيوين‪.‬‬ ‫واالقت�صادية ويف �إدارة ال�صراع الفل�سطيني‬ ‫�سعيد نوفل‬ ‫ب� ��دوره وج ��د ا� �س �ت��اذ ال �ع �ل��وم ال���س�ي��ا��س�ي��ة يف جامعة‬ ‫عميد كلية االداب والعلوم االن�سانية يف جامعة الريموك احمد �سعيد نوفل ان العالقة ال�صدامية بني‬ ‫احل��رك��ات اال�سالمي وامل�شروع ال�صهيوين ن�ش�أت ب�سبب‬ ‫االمة للتعليم املفتوح‬ ‫م ��ن ن��اح �ي �ت��ه اع �ت�ب�ر ع �م �ي��د ك �ل �ي��ة االداب وال �ع �ل��وم موقف اال�سالميني من احتالل اليهود لفل�سطني‪.‬‬ ‫وق��ال نوفل �إن الربيع العربي �أ�سهم ب��إع��ادة ت�شكيل‬ ‫االن�سانية يف جامعة االم��ة للتعليم امل�ف�ت��وح ع��دن��ان ابو‬ ‫عامر‪� ،‬أن دوائر �صنع القرار اال�سرائيلي ان�شغلت مبناق�شة القوى ال�سيا�سية الفاعلة التي كانت ممنوعة من العمل‬ ‫التبعات ال�سيا�سية لثورات الربيع العربي وتغري قواعد كاحلركات اال�سالمية‪ ،‬االم��ر ال��ذي دع��ا ا�سرائيل للقلق‬ ‫امل�ع��ادل��ة ال�سيا�سية م��ع حلول االخ ��وان امل�سلمني مواقع من �صعود جنم االخ��وان امل�سلمني التي تعترب االط��راف‬ ‫اجلديدة على ال�ساحة ال�سيا�سية يف املنطقة‪.‬‬ ‫القرار يف دول الربيع العربي‪.‬‬ ‫وختم نوفل حديثه ب�أن ثورات الربيع العربي جددت‬ ‫وب�ين �أن ال�ث��ورات العربية اظهرت االخ�ف��اق االمني‬ ‫وال�ف���ش��ل اال��س�ت�خ�ب��اري اال��س��رائ�ي�ل��ي يف ت��وق��ع ال �ث��ورات االمل مب�شروع املقاومة وجعلت ال�صراع بني امل�شروعني‬ ‫العربية‪ ،‬الأمر الذي ادى �إىل انق�سام اال�سرائيليني حول العربي وال�صهيوين يف اوج مراحله‪ ،‬وان �أمريكا تعترب‬ ‫�آث��ار الربيع العربي على ام��ن ا�سرائيل وافقدهم الثقة ثاين اخلا�سرين من احداث الربيع العربي‪.‬‬

‫با�ستمرار الو�ضع الأمني على احلدود مع م�صر خا�صة‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ار �إىل ان ال��و��ض��ع اال��س�ترات�ي�ج��ي اال�سرائيلي‬ ‫لإ�سرائيل تغري بعد ان وجدت نف�سها امام ثالث جبهات‬ ‫ع�سكرية متمثلة بحزب اهلل وحما�س واالخ��وان يف م�صر‪،‬‬ ‫االم��ر ال��ذي �سيدفعها التخاذ اج ��راءات ع�سكرية تتعلق‬ ‫ب�ب�ن��اء ال �ق��وة ورف ��ع م�ي��زان�ي��ة احل ��رب وادخ� ��ال ت�ع��دي�لات‬ ‫جوهرية على هيكلية اجلي�ش‪.‬‬ ‫وذهب ابو عامر �إىل ان املفكر اال�سرائيلي تاه يف بحثه‬ ‫عن احتماالت نتائج الثورات ما ادى �إىل تراكم ال�ضغوط‬ ‫الدبلوما�سية على ا�سرائيل وزاد تخوفها من م�آالت ات�ساع‬ ‫ن�ف��وذ اال��س�لام�ي�ين‪ ،‬ف�سعت �إىل ت�سويق خ�ط��ة م��ار��ش��ال‬ ‫لوقف امل��د اال��س�لام��ي م��ن خ�لال تر�سيخ الدميقراطية‬ ‫يف املنطقة‪ ،‬و�إن�شاء �صندوق نقد دويل لت�شجيع املتغريات‬ ‫الدميقراطية وانعا�ش النمو االقت�صادي ملواجهة العزلة‬ ‫اال�سرائيلية‪.‬‬

‫�سيا�سة التجهيل‬ ‫واال�ستبداد‬ ‫امل�صري‪ :‬احلديث‬ ‫عن �إ�سالم‬ ‫�سيا�سي و�إ�سالم‬ ‫غري �سيا�سي ال‬ ‫ي�ستقيم �أبداً‬ ‫من�صور‪« :‬الربيع‬ ‫العربي» كان‬ ‫كانتهاء الأنظمة‬ ‫الدكتاتورية‬

‫لقطات على هامش املؤتمر‬ ‫* ك��ان من �أب��رز الغائبني عن امل�ؤمتر ال�شيخ‬ ‫را�شد الغنو�شي و�أ�سامة حمدان وحممد اجلوادي‪.‬‬ ‫* ط �ل��ب رئ �ي ����س م��رك��ز ال ��درا�� �س ��ات ال �� �ش��رق‬ ‫الأو�سط ج��واد احلمد من رئي�س جمل�س �شورى‬ ‫جبهة العمل الإ�سالمي علي �أبو ال�سكر �إلقاء كلمة‬ ‫ممثل حركة حما�س �أ�سامة حمدان وذلك ب�سبب‬

‫تغيب حمدان عن امل�ؤمتر‪.‬‬ ‫* عرب عدد من ال�صحفيني والإعالميني عن‬ ‫ا�ستيائهم م��ن ع��دم ت��واف��ر خ��دم��ات ا إلن�ترن��ت يف‬ ‫امل�ؤمتر؛ الأمر الذي عمل على ت�أخري ن�شر اخلرب‬ ‫على مواقعهم الإلكرتونية‪.‬‬ ‫* يف ح��دي��ث ج��ان�ب��ي ع��ن الأو� �ض��اع يف ليبيا‪،‬‬

‫وزير املالية‪ :‬الحكومة لن تحرر‬ ‫أسعار مادة الخبز يف العام ‪2014‬‬ ‫ال�سبيل‪ -‬حارث عواد‬ ‫ق � ��ال وزي � � ��ر امل ��ال� �ي ��ة �أم� �ي ��ة‬ ‫ط��وق��ان �إن احلكومة �أب�ق��ت على‬ ‫م��ادة اخلبز كما ه��ي دون تغيري‬ ‫�أو تعديل يف �آلية البيع يف موزانة‬ ‫العام املقبل ‪.2014‬‬ ‫وب� � � �ي� � ��ن خ� � � �ل� � ��ال ل � �ق � ��ائ � ��ه‬ ‫ب��ال �� �ص �ح �ف �ي�ين أ�م � ��� ��س يف م�ق��ر‬ ‫وزارة امل��ال �ي��ة �أن م��وازن��ة ‪2014‬‬ ‫ت�ضمنت �إب�ق��اء الدعم على مادة‬ ‫اخل �ب��ز ك�م��ا ه ��ي‪ ،‬و�أن احل�ك��وم��ة‬ ‫ل��ن ت�ق��وم بتحرير �أ��س�ع��ار اخلبز‬ ‫للعام املقبل‪ ،‬و�ستباع ب�أ�سعارها‬ ‫احل��ال�ي��ة للجميع "�أردنيني �أو‬ ‫غري �أردنيني"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف طوقان �أن احلكومة‬ ‫اتخذت عدة �إج��راءات يف املوزانة‬ ‫القادمة لزيادة الإيرادات املحلية‬ ‫تت�ضمن رف ��ع �أ� �س �ع��ار ت ��أ� �ش�يرات‬ ‫الدخول لغري الأردنيني‪ ،‬ور�سوم‬ ‫الإقامة‪ ،‬و�أذون��ات العمل‪ ،‬ور�سوم‬ ‫ال �ت �� �ص��اري��ح‪� � ،‬س�ترف��د اخل��زي �ن��ة‬ ‫بنحو ‪ 200‬مليون دينار‪.‬‬ ‫و�أ�شار طوقان �إىل �أن موزانة‬ ‫ال� �ع ��ام ال� �ق ��ادم ت���ض�م��ن الإب� �ق ��اء‬ ‫على دعم املحروقات بقيمة ‪210‬‬ ‫م�ل�اي�ي�ن دي �ن��ار ب��ان�خ�ف��ا���ض عن‬ ‫ال �ع��ام امل��ا��ض��ي ب�ن�ح��و ‪ 70‬مليونا‬ ‫ب���س�ب��ب الآل� �ي ��ة اجل ��دي ��دة ال�ت��ي‬ ‫ات �ب �ع �ت �ه��ا احل �ك ��وم ��ة يف حت��دي��د‬ ‫امل�ستحقني الفعليني و�إخراج غري‬

‫امل�ستحقني‪ ،‬الفتا �إىل �أن املوازنة‬ ‫�ست�شمل رفع �أ�سعار الكهرباء على‬ ‫اال��س�ت�ه�لاك امل�ن��زيل ال��ذي يزيد‬ ‫عن ‪ 600‬كيلو واط �أو ‪ 50‬دينارا‬ ‫�شهريا‪.‬‬ ‫وب�ي�ن �أن ارت� �ف ��اع ال�ن�ف�ق��ات‬ ‫اجلارية بقيمة ‪ 600‬مليون دينار‬ ‫كان ترجمة لقرارات اتخذت من‬ ‫قبل جمل�س ال�ن��واب �أو ق��رارات‬ ‫ح �ك��وم �ي��ة � �س��اب �ق��ة م �ث��ل تثبيت‬ ‫نحو ‪ 3900‬عامل وم�ستخدم يف‬ ‫ال�ق�ط��اع احل�ك��وم��ي‪ ،‬كلفت نحو‬ ‫‪ 300‬مليون دينار‪ ،‬وزيادة رواتب‬ ‫موظفي ال��دول��ة م��ن حكوميني‬ ‫وع�سكريني ومتقاعدين بنحو‬ ‫‪ 300‬مليون دينار‪.‬‬ ‫وب�ي�ن ال��وزي��ر �أن احلكومة‬ ‫زادت موازنة وزارة ال�صحة بنحو‬ ‫‪ 77‬مليون دينار‪ ،‬ووزارة الرتبية‬ ‫والتعليم بنحو ‪ 55‬مليون دينار‪،‬‬ ‫ب�سبب ال���ض�غ��ط احل��ا��ص��ل على‬ ‫ت �ل��ك ال� � � ��وزارات أ�ح ��دث ��ه ت��دف��ق‬ ‫الالجئني ال�سوريني �إىل اململكة‪.‬‬ ‫وب�ين ط��وق��ان �أن احلكومة‬ ‫�� � �س � ��ددت ج� �م� �ي ��ع م �� �س �ت �ح �ق��ات‬ ‫امل � �ق ��اول �ي�ن‪ ،‬وم � ��ا ب �ق��ي يف ذم��ة‬ ‫احلكومة هو املبالغ املرتتبة على‬ ‫اال� �س �ت �م�لاك��ات ت �ق��وم احل�ك��وم��ة‬ ‫بت�سديدها على دفعات‪.‬‬ ‫وف� �ي� �م ��ا ي �ت �ع �ل��ق مب �� �س ��ودة‬ ‫م�شروع قانون �ضريبة الدخل‪،‬‬ ‫ق ��ال وزي ��ر امل��ال �ي��ة �إن ال �ق��ان��ون‬

‫� �س�ي�رف��ع �إىل جم �ل ����س ال� �ن ��واب‬ ‫ب �غ �� �ض��ون ��ش�ه��ر ت �ق��ري �ب��ا‪ .‬الف�ت��ا‬ ‫�إىل �أن امل�شروع وح��د ال�ضريبة‬ ‫ع�ل��ى ج�م�ي��ع ال�ق�ط��اع��ات بن�سبة‬ ‫‪ 35‬يف املئة‪ ،‬وال�شركات املتو�سطة‬ ‫وال���ص�غ�يرة بن�سبة ‪ 25‬يف امل�ئ��ة‪،‬‬ ‫وع� �ل ��ى ا ألف � � � ��راد خ �ف �� �ض �ه��ا �إىل‬ ‫‪� 9‬آالف دي �ن ��ار � �س �ن��وي��ا ال��دخ��ل‬ ‫اخل��ا� �ض��ع ل�ل���ض��ري�ب��ة ب ��دال من‬ ‫‪ 12‬أ�ل�ف��ا‪ ،‬وعلى العائلة ‪� 18‬ألف‬ ‫دينار الدخل اخلا�ضع لل�ضريبة‬ ‫بدال من ‪� 24‬ألف دينار �سنويا‪.‬‬ ‫وق��ال �إن ال�ق��ان��ون اجلديد‬ ‫�أق��ر ولأول م��رة عقوبة ال�سجن‬ ‫للمتهرب �ضريبيا‪.‬‬ ‫ي��ذك��ر �أن م���ش��روع امل��وازن��ة‬ ‫ال ��ذي �سريفعه رئ�ي����س ال ��وزراء‬ ‫ع �ب ��داهلل ال �ن �� �س��ور �إىل جمل�س‬ ‫ال � �ن� ��واب ال� �ي ��وم االث� �ن�ي�ن ح��دد‬ ‫ا إلي ��رادات املحلية بنحو ‪5.831‬‬ ‫مليارات دينار‪ ،‬واملنح اخلارجية‬ ‫ب �ن �ح��و ‪ 1.115‬م �ل �ي ��ار دي� �ن ��ار‪،‬‬ ‫وال �ع �ج��ز ب �ن �ح��و ‪ 1.114‬م�ل�ي��ار‬ ‫دي �ن��ار‪ ،‬وال��دي��ن ال �ع��ام �سريتفع‬ ‫�إىل ‪ 21.309‬م� �ل� �ي ��ار دي � �ن ��ار‪،‬‬ ‫وفوائد الدين �ست�سجل ‪1.110‬‬ ‫مليار دينار‪.‬‬ ‫و�ستبلغ �إج�م��ايل النفقات‬ ‫احلكومية نحو ‪ 8.096‬مليار‬ ‫دينار‪ ،‬بينما �إجمايل الإيرادات‬ ‫� �س �ت �ب �ل��غ ن �ح��و ‪ 6.982‬م �ل �ي��ار‬ ‫دينار‪.‬‬

‫ط�م��أن ال��دك�ت��ور وني�س امل�ب�روك م��ن حت��دث معه‬ ‫ع��ن جم��ري��ات ا ألح � ��داث يف ل�ي�ب�ي��ا‪ ،‬ق��ائ�لا �إن ما‬ ‫يحدث الآن يف ليبيا أ�م��ر طبيعي يف ظل املرحلة‬ ‫االنتقالية‪.‬‬ ‫* مت نقل امل�شاركني يف امل� ؤ�مت��ر ع�بر با�صات‬ ‫م��ن ف �ن��دق الريجن�سي �إىل ق��اع��ة امل� � ؤ�مت ��رات يف‬

‫اعتصام تضامني مع األسري حماد‬ ‫أمام "رئاسة الوزراء"‬ ‫ال�سبيل – خليل قنديل‬ ‫نظمت احلملة الأردن�ي��ة ال�شبابية لن�صرة الأ�سرى اعت�صاما‬ ‫م�ساء �أم�س �أمام مبنى رئا�سة الوزراء ت�ضامنا مع الأ�سري الأردين‬ ‫ع�لاء حماد امل�ضرب عن الطعام منذ ‪ 200‬ي��وم‪ ،‬مب�شاركة ن�شطاء‬ ‫من اللجان الداعمة للأ�سرى وعدد من ذوي الأ�سرى واملفقودين‬ ‫الأردنيني يف �سجون االحتالل‪.‬‬ ‫وردد امل �� �ش��ارك��ون يف االع�ت���ص��ام ه�ت��اف��ات ن ��ددت مب��ا و��ص�ف��وه‬ ‫بالتجاهل احلكومي لق�ضية الأ��س��رى كما رف�ع��وا الف�ت��ات حملت‬ ‫�صور الأ�سري عالء حماد وتطالب باحلرية له وللأ�سرى الأردنيني‬ ‫حمملني احلكومة م�س�ؤولية �سالمة الأ�سرى‪.‬‬ ‫و�ألقى �أحد امل�شاركني يف االعت�صام بيانا با�سم احلملة الأردنية‬ ‫ال�شبابية لن�صرة الأ�سرى �أكد على دعم �صمود الأ�سرى يف �سجون‬ ‫االح�ت�لال كما ن��دد ب" ال�صمت املطبق للحكومة الأردن �ي��ة التي‬ ‫تن�أى بنف�سها بعيدا عن متابعة احلقوق الإن�سانية والقانونية التي‬ ‫كفلتها كافة املواثيق والقوانني الدولية لثلة من �أبناء هذا الوطن‪،‬‬ ‫غيبتهم معتقالت االحتالل ال�صهيوين"‪.‬‬ ‫وط��ال��ب ال�ب�ي��ان احل�ك��وم��ة ال�ق�ي��ام مب���س��ؤول�ي��ات�ه��ا بالتحرك‬ ‫لتحريرهم والك�شف عن م�صري املفقودين منهم‪ ،‬و�إمتام ترتيبات‬ ‫زيارة الأ�سرى من قبل ذويهم‪ ،‬والتي انتزعها الأ�سرى من خالل‬ ‫معركة الأمعاء اخلاوية التي خا�ضوها لأكرث من مئة يوم‪.‬‬ ‫كما ط��ال��ب ال�ب�ي��ان و��س��ائ��ل ا إلع�ل�ام بتفعيل ق�ضية اال��س��رى‬ ‫الأردنيني" بحيث ت�صل لكافة ال�شرائح يف املجتمع الأردين والعربي‬ ‫بل الغربي لتدويل هذه الق�ضية العادلة‪ ،‬وما ميار�سه االحتالل‬ ‫ال�صهيوين من �إرهاب بحق الأ�سرى يف املعتقالت ال�صهيونية من‬ ‫كافة اجلن�سيات العربية"‪ ،‬مطالبا ال�شباب الأردين بن�صرة ق�ضية‬ ‫الأ�سرى ودعم ق�ضيتهم مبختلف الو�سائل‪.‬‬ ‫من جهته �أكد النا�شط م�ؤيد الغوادرة �أن الق�ضية الفل�سطينية‬ ‫وحتريرها وحترير الأ�سرى تعترب من �أولويات ال�شعب الأردين‬ ‫مطالبا بت�ضافر اجل�ه��ود للعمل على ا إلف ��راج ع��ن الأ��س�ير عالء‬ ‫حماد وباقي الأ�سرى يف �سجون االحتالل‪.‬‬

‫احلمد‪ :‬اللقاء‬ ‫اعتمد البحث‬ ‫م��رك��ز ال���ش��رق الأو� �س��ط ل�ل��درا��س��ات بعد اجلل�سة‬ ‫االفتتاحية واجلل�سة الثانية‪.‬‬

‫والدرا�سة بعلمية‬ ‫ومو�ضوعية‬

‫* ق ��ال ال �ب��اح��ث ال��دك �ت��ور حم�م��د �أب ��و رم��ان‬ ‫م ��داع� �ب ��ا "�إن احل ��دي ��ث ع ��ن جت ��رب ��ة احل��رك��ة‬ ‫ا إل��س�لام�ي��ة يف الأردن ب�ح���ض��ور ق �ي��ادات ورم��وز‬ ‫احلركة مبثابة "فخ" يجب احلذر منه‪.‬‬ ‫نائب مي�سح اللوح احتجاجا على الفرز‬

‫االنتخاب يحسم عضوية "خارجية‬ ‫النواب" والتوافق يسود يف باقي اللجان‬ ‫عمان‪-‬ال�سبيل‬ ‫�شهدت ان�ت�خ��اب��ات جلنة ال �� �ش ��ؤون اخل��ارج�ي��ة يف‬ ‫جمل�س النواب م�ساء �أم�س تناف�سا حمموما عك�س باقي‬ ‫جلان املجل�س الأخرى‪.‬‬ ‫جميع حم��اوالت ت�شكيل اللجنة بالتوافق باءت‬ ‫بالف�شل؛ �إذ تناف�س على ع�ضوية اللجنة ‪ 18‬نائبا بينما‬ ‫يحدد النظام الداخلي ملجل�س النواب ع�ضوية اللجنة بـ‬ ‫‪ 11‬نائباً كحد �أق�صى و‪ 7‬نواب كحد �أدنى‪.‬‬ ‫التناف�س املحموم على ع�ضوية جلنة ال�ش�ؤون‬ ‫اخل��ارج �ي��ة ظ�ه��ر جليا ع�ن��دم��ا ف��اج ��أ ال�ن��ائ��ب عو�ض‬ ‫كري�شان �أح ��د املر�شحني لع�ضوية اللجنة اجلميع‬ ‫مب�سح لوح نتائج فرز انتخابات اللجنة؛ اعرتا�ضا على‬ ‫عملية الفرز ما ا�ضطر جلنة االنتخاب �إىل �إعادة الفرز‬ ‫مرة �أخرى‪.‬‬ ‫النائب خليل عطية انتقد �سلوك كري�شان قائال‬ ‫"قد ي�ك��ون ل��ك ح��ق‪ ،‬لكن عليك ع��دم إ�ه ��دار جهد‬ ‫زمالئك مب�سح اللوح" بيد �أن الغ�ضب كان باديا على‬ ‫وجه كري�شان الذي ا�ستمر واقفا طيلة زمن �إعادة فرز‬ ‫النتائج‪.‬‬ ‫وح�سب نظام داخ�ل��ي جديد ملجل�س ال�ن��واب ب��د�أ‬ ‫تطبيقه ه��ذه ال��دورة الربملانية ميثل �سلوك النائب‬ ‫خمالفة ت�ستوجب العقوبة؛ �إذ ن�ص النظام �أنه ملجل�س‬ ‫النواب احلق "بتجميد ع�ضوية �أو رفع احل�صانة عن‬ ‫كل من يحاول الإ�ساءة �إىل جمل�س النواب بالقول �أو‬ ‫الفعل �أو بحمل �سالح حتت القبة‪� ،‬أو يف �أروقة املجل�س‪،‬‬ ‫باملدة التي يراها املجل�س منا�سبة‪ ،‬وبالنظر �إىل ج�سامة‬ ‫ك��ل ف�ع��ل ع�ل��ى ح ��ده ب�ع��د اال��س�ت�ئ�ن��ا���س ب� ��ر�أي اللجنة‬ ‫القانونية”‪.‬‬ ‫�إعادة فرز الأ�صوات �أ�سفرت عن فوز النواب‪:‬هايل‬

‫الدعجة‪ ،‬حمزة أ�خ��و ر�شيدة‪ ،‬عامر الب�شري‪ ،‬حممد‬ ‫القطاط�شة‪ ،‬حازم ق�شوع‪ ،‬عاطف قعوار‪ ،‬ب�سام املنا�صري‪،‬‬ ‫حم�م��د ال �ع �ب��ادي‪ ،‬حم�م��د ه��دي��ب‪ ،‬ن�ع��امي ال�ع�ج��ارم��ة‪،‬‬ ‫ح�سن عبيدات‪.‬‬ ‫التناف�س املحموم مل ي�ستمر يف باقي اللجان �إذ‬ ‫�شكل جمل�س النواب جلنتيه الإدارية وجلنة اخلدمات‬ ‫العامة والنقل بالتزكية‪.‬‬ ‫اجلنة الإدارية �ضمت يف ع�ضويتها النواب‪� :‬أحمد‬ ‫همي�سات‪ ،‬حممد احلجايا‪ ،‬متام رياطي‪ ،‬نايف الليمون‪،‬‬ ‫مداهلل الطراونة‪ ،‬مو�سى اخلاليلة‪ ،‬ع�ساف ال�شوبكي‪،‬‬ ‫عدنان ابوركبة‪� ،‬سعد البلوي‪ ،‬بالتزكية‪.‬‬ ‫بينما �ضمت جلنة اخلدمات العامة يف ع�ضويتها‬ ‫النواب‪:‬رائد الكوز‪ ،‬حممد اخل�شمان‪ ،‬اجمد ال خطاب‪،‬‬ ‫�ضرار الداوود‪ ،‬جمحم ال�صقور‪� ،‬شادي العدوان‪ ،‬عامر‬ ‫الب�شري‪ ،‬فار�س هل�سه‪ ،‬مداهلل الطراونة‪ ،‬خري الدين‬ ‫هاكوز‪ ،‬منري الزوايدة‪ .‬وبذلك ارتفع عدد اللجان التي‬ ‫�شكلها املجل�س بالتوافق �إىل اثنتي ع�شرة جلنة‪� ،‬إذ �سبق‬ ‫�أن توافق املجل�س على ت�شكيل ع�شر جلان بالتوافق يف‬ ‫جل�سة عقدها الأ�سبوع املا�ضي‪.‬‬ ‫�إذ ت��واف��ق ال �ن��واب ع�ل��ى ت�شكيل جل ��ان ال�شباب‬ ‫وال��ري��ا� �ض��ة‪ ،‬ال�ت��وج�ي��ه ال��وط �ن��ي‪ ،‬ال�ع�م��ل وال�ت�ن�م�ي��ة‪،‬‬ ‫فل�سطني‪ ،‬الريف والبادية‪ ،‬النظام وال�سلوك‪ ،‬امل��ر�أة‪،‬‬ ‫ال�صحة والبيئة بينما ح�سم ع�ضوية اللجنة املالية‬ ‫باالنتخاب‪.‬‬ ‫و�سبق لرئي�س جمل�س النواب �أن دعا جلان جمل�س‬ ‫النواب الدائمة التي مت انتخاب �أع�ضائها او التوافق‬ ‫عليهم لالجتماع اليوم؛ لتحديد رئي�س ومقرر لكل‬ ‫جلنة‪.‬‬ ‫وي�ت��وق��ع �أن ي�ك��ون جمل�س ال �ن��واب انتهى م�ساء‬ ‫�أم�س من ت�شكيل جميع جلانها الدائمة البالغ عددها‬ ‫ع�شرين جلنة‪.‬‬


‫‪4‬‬ ‫‪a‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫االثنني (‪ )18‬ت�شرين الثاين (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2480‬‬

‫خفايا‬

‫‪ 25‬يف املئة للعقارات ال�سكنية و‪ 35‬لغري ال�سكنية امل�ؤجرة قبل ‪2000/8/31‬‬

‫‪ o‬أ�ب��دى مر�شحون النتخابات غرفة جت��ارة ال��زرق��اء‬ ‫تخوفهم من ا�ستبعادهم من الرت�شح؛ ب�سبب انتماءاتهم‬ ‫احل��زب�ي��ة �أو ن�شاطاتهم اال��ص�لاح�ي��ة‪ ،‬رغ��م �أن �ه��م ا��س�ت��وف��وا‬ ‫جميع متطلبات الرت�شح ‪-‬على حد قولهم‪.-‬‬ ‫وجاء هذا التخوف بعدما َ�س َّربت لهم م�صادر من داخل‬ ‫اللجنة املركزية لالنتخابات‪� ،‬أن هناك توجهاً ال�ستبعادهم‬ ‫من الرت�شح‪.‬‬

‫الحكومـــة تقر نظام الزيــادة‬ ‫النسبية على بدل اإلجارة‬

‫‪ o‬ت�شهد خمتلف مكاتب وزارة العمل ازدحاماً �شديداً‬ ‫م ��ن ال �ع �م��ال امل �خ��ال �ف�ي�ن؛ ل �ت �ج��دي��د ت �� �ص��اري��ح ع �م �ل �ه��م م��ع‬ ‫اق�تراب انتهاء املهلة التي ح��ددت باخلام�س‬ ‫والع�شرين من ال�شهر احلايل‪.‬‬ ‫‪ o‬م ��ن امل �ت��وق��ع �أن ت �ت �ف��اق��م اخل�ل�اف��ات‬ ‫ب�ين نقيب املمر�ضني حممد حتاملة ووزي��ر‬ ‫ال�صحة علي حيا�صات على خلفية مطالب‬ ‫امل�م��ر��ض�ين يف ال���ص�ح��ة‪ .‬ح�ت��ام�ل��ة ق��ال �إن وزارة ال���ص�ح��ة يف‬ ‫الأردن يف تراجع مذهل‪.‬‬ ‫‪ o‬من املتوقع �أن يتم ت�سهيل �إج��راءات احل�صول على‬ ‫�شهادة عدم املحكومية يف املحاكم‪ ،‬و�أهمها اخت�صار مراحل‬ ‫التوقيع على ال�شـــــــهادات‪ ،‬وذل��ك للفـــــئات ال�ت��ي ال حكم‬ ‫عليها‪.‬‬ ‫‪ o‬ق��ال بع�ض �أ��ص�ح��اب �شركات النقل �إن هناك نق�صاً‬ ‫�شديداً من حملة رخ�ص املحورين‪ ،‬والفئة ال�ساد�سة‪ ،‬وقيادة‬ ‫جميع ال�سيارات‪ ،‬حيث تتم اال�ستعانة ب�سواقني من جن�سيات‬ ‫�أجنبية ل�شاحنات‪.‬‬ ‫‪ o‬ما تزال الوحدة اال�ستثمارية يف ال�ضمان‬ ‫االج�ت�م��اع��ي ت��در���س بع�ض ا أل��س�م��اء امل�ط��روح��ة؛‬ ‫من �أجل تعيني �أع�ضاء جملــــ�س �إدارة جريــــــدة‬ ‫الر�أي‪.‬‬ ‫‪ o‬وزارة التنمية االجتماعية تنوي �إجراء �صيانة عامة‬ ‫ملبنى مركز رع��اي��ة املت�سولني يف حمافظة م��أدب��ا؛ م��ن أ�ج��ل‬ ‫خدمة ع�شرات املت�سولني الذين يتم �ضبطهم يومياً‪.‬‬ ‫‪ o‬راج��ع بع�ض املواطنني الفقراء وزارة ال��زراع��ة؛ من‬ ‫�أجل �شمولهم بتوزيع البقر مل�ساعدتهم على تخفيف �أعباء‬ ‫ال�ف�ق��ر‪ ،‬خا�صة �أن امل ��ردود ال�ي��وم��ي للبقرة ال��واح��دة ع�شرة‬ ‫دنانري‪ ،‬بينما ثمنها ‪ 2000‬وخم�سمئة دينار‪.‬‬ ‫‪ o‬طرح ع�شرات املواطنني يف دولة ُعمان على وفد من‬ ‫موظفي ال�ضمان االجتماعي �س�ؤا ًال‪ :‬هل ال�ضمان يف �أمان‪،‬‬ ‫خا�صة و�سط م��ا ي�سمعه الأردن �ي��ون يف ب�لاد االغ�ت�راب من‬ ‫�أخبار؟‬ ‫‪ o‬ع�شرات امل�ساجد يف حمافظة عجلون ال تقام فيها‬ ‫� �ص�لاة اجل �م �ع��ة؛ ب���س�ب��ب ��ص�غ��ر ح�ج�م�ه��ا‪ ،‬وه ��ي ع �ب��ارة عن‬ ‫م�صليات‪ .‬ورغ��م ��ش�ك��اوى املواطــــــنني �إال �أن الأمـــــر على‬ ‫حاله‪.‬‬

‫للتوا�صل ‪kafiea2000@gmail.com‬‬

‫رئا�سة الوزراء‬

‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫اق��ر جم�ل����س ال � ��وزراء يف جل�سته التي‬ ‫عقدها ام�س م�شروع قانون معدل لقانون‬ ‫ال �ع �ق��وب��ات ل���س�ن��ة ‪ ،2013‬وم �� �ش��روع ق��ان��ون‬ ‫م �ع��دل ل �ق��ان��ون االت �� �ص��االت ل���س�ن��ة ‪،2013‬‬ ‫وم�شروع نظام �إلغاء نظام ت�شكيل حمكمة‬ ‫بلدية اال�شعري ل�سنة ‪ ،2013‬وم�شروع نظام‬ ‫م�ن��ع امل �ك��اره ور� �س��وم ج�م��ع ال�ن�ف��اي��ات داخ��ل‬ ‫م�ن��اط��ق ال �ب �ل��دي��ات ل���س�ن��ة ‪ ،2013‬ك�م��ا أ�ق��ر‬ ‫نظام ال��زي��ادات الن�سبية على ب��دل ا إلج��ارة‬ ‫ل�سنة‪.2013‬‬ ‫و�أ�ضاف النظام �إىل بدل إ�ج��ارة العقار‬ ‫امل�ؤجر لغايات ال�سكن قبل ‪2000 / 8 / 31‬‬ ‫ما ن�سبته ‪25‬باملئة من بدل الإجارة الأخري‪.‬‬ ‫كما �أ�ضاف �إىل بدل �إجارة العقار امل�ؤجر‬ ‫لغري غايات ال�سكن قبل ‪ 2000 / 8 / 31‬ما‬ ‫ن�سبته ‪ 35‬باملئة من بدل الإجارة الأخري‪.‬‬ ‫وع ��رف ال�ن�ظ��ام ع �ب��ارة "بدل ا إلج ��ارة‬ ‫الأخري" ب�أنه‪ :‬بدل �إجارة العقارات امل�ؤجرة‬ ‫لغايات ال�سكن �أو لغايات �أخرى قبل ‪/ 8/ 31‬‬ ‫‪ ،2000‬م�ضافاً �إليه الزيادات القانونية التي‬ ‫طر�أت على هذا البدل مبوجب الت�شريعات‬ ‫ال�سابقة على ن�ف��اذ أ�ح �ك��ام ال�ق��ان��ون املعدل‬ ‫لقانون املالكني وامل�ست�أجرين رق��م ( ‪) 22‬‬ ‫ل�سنة ‪� 2011‬أو ال��زي��ادات ال�ت��ي ط��ر�أت على‬ ‫بدل الإجارة باالتفاق بني املالك وامل�ست�أجر‬

‫دعوا �إىل حمايته كمنتج وطني‬

‫خرباء يوصون بوقف تصدير الزيتون‬ ‫إىل "إسرائيل"‬ ‫ال�سبيل‪ -‬حممد حمي�سن‬ ‫دع��ا م���ش��ارك��ون يف ال �ي��وم العلمي ال ��ذي اقامته‬ ‫�شعبة التغذية والت�صنيع الغذائي يف نقابة املهند�سني‬ ‫ال��زراع �ي�ين‪ ،‬ب��ال�ت�ع��اون م��ع امل��ؤ��س���س��ة ال�ع��ام��ة للغذاء‬ ‫وال��دواء‪� ،‬إىل عدم ت�صدير الزيتون ومنتجاته للعدو‬ ‫ال�صهيوين‪ ،‬و�إيجاد هيئة وطنية لرعاية هذا القطاع‬ ‫االقت�صادي واالجتماعي الهام‪.‬‬ ‫واو��ص��ى ال�ي��وم العلمي ‪-‬ال��ذي رع��اه مدير عام‬ ‫م�ؤ�س�سة ال �غ��ذاء وال� ��دواء ال��دك�ت��ور ه��اي��ل ع�ب�ي��دات‪،‬‬ ‫مب�شاركة وزارة الزراعة واجلمعية االردنية للتقييم‬ ‫احل �� �س��ي ل�ل�اغ ��ذي ��ة‪ ،‬ب �ح �� �ض��ور ن �ق �ي��ب امل �ه �ن��د� �س�ين‬ ‫ال��زراع�ي�ين امل�ه�ن��د���س ال��زراع��ي حم�م��ود اب��و غنيمة‪،‬‬ ‫ون �خ �ب��ة م��ن اخل�ب��راء واالخ�ت �� �ص��ا� �ص �ي�ين يف ال��زي��ت‬ ‫وال��زي �ت��ون االردين‪ -‬ب�ت��وع�ي��ة امل��زارع�ي�ن وت��دري�ب�ه��م‬ ‫التباع العمليات الزراعية املثلى ابتداء من اختيار‬ ‫�صنف ��ش�ج��رة ال��زي �ت��ون‪ ،‬وان�ت�ه��اء ب�ق�ط��اف ال��زي�ت��ون‬ ‫وت �خ��زي��ن زي �ت��ه‪� ،‬إ� �ض��اف��ة �إىل ال �ت �� �ش��دد يف م��راق�ب��ة‬ ‫املعابر احلدودية؛ ملنع دخول زيت الزيتون بالطرق‬ ‫غ�ير ال�شرعية‪ ،‬وت�ع��زي��ز احل�م�لات التفتي�شية على‬ ‫زي��ت ال��زي�ت��ون امل�ع��رو���ض ل�ل�ت��داول ب��اال� �س��واق؛ منعاً‬

‫لبيع ال��زي��ت املغ�شو�ش وامل�ت��دين اجل ��ودة‪ ،‬وبتطبيق‬ ‫ال �ق��وان�ي�ن واالن �ظ �م��ة امل� �ع ��ززة حل �م��اي��ة ه ��ذا امل�ن�ت��ج‬ ‫الوطني؛ حفاظاً على هُ ويته‪ ،‬وحماية للم�ستهلك‬ ‫من الكميات املتداولة التي من املمكن �أن تكون غري‬ ‫�صاحلة لال�ستهالك الب�شري‪.‬‬ ‫ودعا اىل اقامة املعار�ض واملهرجانات التي تروج‬ ‫للزيتون االردين ومنتجاته‪ ،‬ب�شكل ح�ضاري مميز‪،‬‬ ‫ومي�ك��ن امل�ستهلك االردين م��ن ال���ش��راء وف��ق اف�ضل‬ ‫امل��وا��ص�ف��ات واال� �س �ع��ار‪� ،‬إ� �ض��اف��ة �إىل ال�ت��وع�ي��ة بطرق‬ ‫حفظ زيت الزيتون‪ ،‬واهمية ا�ستخدام العبوات وطرق‬ ‫احلفظ والتخزين املنا�سبة؛ للمحافظة على جودة‬ ‫املنتج‪.‬‬ ‫و�أو��ص��ى مبراقبة املعا�صر؛ من حيث‪ :‬التزامها‬ ‫ب �ط��رق االن �ت��اج اجل �ي��د‪ ،‬وبتطبيق ال �� �ش��روط الفنية‬ ‫ال�ك�ف�ي�ل��ة ب �ع��دم ال �ت ��أث�ير ��س�ل�ب�اً يف خ���ص��ائ����ص ال��زي��ت‬ ‫امل�ستخرج وكميته‪ .‬كما او�صى بن�شر ثقافة التقييم‬ ‫احل�سي لزيت ال��زي�ت��ون �ضمن كافة �شرائح املجتمع‬ ‫االردين؛ م��ن خ�ل�ال دع��م اجل �ه��ات ال��راع �ي��ة للفرق‬ ‫الوطنية املعتمدة دول�ي��ا لتقييم زي��ت ال��زي�ت��ون‪ ،‬مما‬ ‫ي�ؤدي اىل االرتقاء بجودة املنتج ويعزز من ا�ستهالكة‬ ‫وتناف�سيته‪.‬‬

‫الجوالني يحاضر يف مقر الحركة‬ ‫اإلسالمية باملفرق‬ ‫املفرق ‪� -‬إبراهيم اخلوالدة‬ ‫�أق ��ام ح��زب جبهة ال�ع�م��ل الإ� �س�لام��ي يف امل�ف��رق‬ ‫حما�ضرة ا�ست�ضاف فيها الكاتب واملحلل ال�سيا�سي‬ ‫رئي�س حت��ري��ر �صحيفة ال�سبيل ع��اط��ف اجل��والين‪،‬‬ ‫حيث بني �أن العالقة بني القوى ال�سيا�سية والنظام‬ ‫االردين قد و�صلت اىل حلظة ان�سداد �سيا�سي‪� ،‬إذ كان‬ ‫يف ال�سابق حوار وخارطة طريق �سيا�سية �إال �أن القوى‬ ‫ال�سيا�سية والنظام قد اتخذ كل منهما م�سارا خمالفا؛‬ ‫�إذ مل ي�صال �إىل نقطة تالق‪ ،‬فن�شبت �أزمات �سيا�سية‬ ‫تن�ضاف �إىل الأزمات االقت�صادية التي حتيق بالبالد‪،‬‬ ‫والأزمات االجتماعية التي قلت مظاهرها �إال �أننا مل‬ ‫ن�صل �إىل بر الأمان فيها بعد‪.‬‬ ‫ولفت �إىل �أن خيارات امل�ستقبل تنح�صر يف عدم‬ ‫ال�ت�ح��رك؛ مم��ا يعني بال�ضرورة االن���س��داد وال�ت��أزمي‬ ‫ال�سيا�سي واالجتماعي‪ ،‬واخليار الثاين االجت��اه نحو‬ ‫الت�صعيد والت�أثر مبا يجري يف دول �إقليمية‪ ،‬ونكون‬ ‫ب��ذل��ك ق��د ات�خ��ذن��ا امل���س��ار اخل��اط��ئ‪ ،‬واخل �ي��ار الثالث‬ ‫التفاهم و�إن �ت��اج من��وذج �إ��ص�لاح��ي يجنب الأردن ما‬ ‫يجري يف املحيط‪.‬‬ ‫ون � ��وه �إىل �أن ه �ن ��اك �أزم� � ��ة ث �ق��ة ب�ي�ن ال �ق��وى‬ ‫ال�سيا�سية واحلكومة؛ فامل�شهد القائم يقوم على حالة‬ ‫ع��دم الثقة؛ �إذ املطلوب �إ�صالح �آم��ن ومتدرج لأن به‬ ‫م�صلحة اجلميع‪.‬‬ ‫وحت ��دث اجل ��والين ع��ن امل�ل��ف الفل�سطيني؛ �إذ‬ ‫ت�شهد ال�ساحة الفل�سطينية ح��ال��ة م��ن �إع ��ادة �إن�ت��اج‬ ‫احل�صار على غزة‪ ،‬وحماولة لإعادة م�سار املفاو�ضات‬

‫م��ن بعد م��ا ا�ستقال ال�ف��ري��ق الفل�سطيني املفاو�ض‬ ‫لِتعنت امل�ف��او���ض ال���ص�ه�ي��وين‪ ،‬ل�ك��ن امل���ف��اج��ئ ك��ان رد‬ ‫ال�ق�ي��ادة ال�سيا�سية الفل�سطينية؛ �إذ ق��ال��وا �سنقنع‬ ‫الفريق املفاو�ض بالعدول عن اال�ستقالة‪.‬‬ ‫وتطرق �إىل ملف ت�سميم عرفات‪� ،‬إذ م�ضى ت�سعة‬ ‫�أع� ��وام وال�ت�ح�ق�ي��ق م��ا زال م�ف�ت��وح��ا‪ ،‬ومل ي���ص��ل �إىل‬ ‫نتيجة‪ ،‬وبعد ذلك الوقت جاءت التقارير والتحقيقات‬ ‫الغربية ت�ؤكد على �أن عرفات قد مات م�سموما‪ ،‬وما‬ ‫زال هناك من يريد طي امللف؛ مما يعني �أنه �شريك‬ ‫يف اجلرم‪.‬‬ ‫وفيما يتعلق بامللف امل�صري �أو�ضح اجلوالين ب�أن‬ ‫م�صر ا�ستهدفت لأن اجلميع يدرك �أهمية ثقل م�صر‪،‬‬ ‫ولأ�سباب عدة �أهمها �أن م�صر جادة يف ا�ستعادة دورها‬ ‫ال�سيا�سي‪ ،‬ناهيك عن موقفها من االعتداء على غزة‪،‬‬ ‫وه��و م��وق��ف �أث ��ار ق�ل��ق ال�ك�ي��ان ال���ص�ه�ي��وين‪ ،‬وم��وق��ف‬ ‫م�صر من قطع العالقات مع النظام ال�سوري‪ ،‬واتخاذ‬ ‫م��وق��ف داع ��م ل�لائ�ت�لاف‪ ،‬م ��ؤك��دا ع�ل��ى �أن االن�ق�لاب‬ ‫امل�صري قد ف�شل من ناحية �سيا�سية‪� ،‬إال �أن��ه ما زال‬ ‫مي�سك مبفا�صل الدولة‪.‬‬ ‫وب�ين �أن م��ن وق��ف م��ع االن�ق�لاب يف م�صر دول‬ ‫�إقليمية و�أط ��راف دول �ي��ة‪ ،‬وال ي�خ��رج امل�ستقبل عن‬ ‫�أربع خيارات حمتملة‪� :‬أولها ف�شل االنقالب وجناح‬ ‫ال�ث��ورة وع��ودة ال�شرعية‪ ،‬وثانيها جن��اح االن�ق�لاب‪،‬‬ ‫وثالثها تو�صل ا ألط��راف �إىل حل �سيا�سي‪ ،‬ورابعها‬ ‫ف�شل احل�ل��ول ال�سابقة وحت��ول ال���ص��راع �إىل �صراع‬ ‫م�ف�ت��وح؛ مم��ا يعني ا��س�ت�ن��زاف��ا �سيا�سيا واق�ت���ص��ادي��ا‬ ‫و�أمنيا‪.‬‬

‫يف �أي وقت قبل نفاذ �أحكام القانون املعدل‬ ‫لقانون املالكني وامل�ست�أجرين‪.‬‬ ‫ون ����ص ال �ن �ظ��ام ع �ل��ى " �إذا ع ��دل ب��دل‬ ‫ا إلج� � ��ارة ب �ع��د ت��اري��خ �آخ� ��ر زي� ��ادة ق��ان��ون�ي��ة‬ ‫باالتفاق بني املالك وامل�ست�أجر بحيث �أ�صبح‬ ‫أ�ق��ل م��ن ال�ب��دل امل�ح��دد مبقت�ضى �أح�ك��ام��ه‬ ‫فيتم تعديل ب��دل الإج��ارة لي�صبح م�ساوياً‬ ‫للبدل املحدد مبقت�ضى �أحكام النظام‪� .‬أما‬ ‫�إذا �أ�صبح بدل الإجارة املعدل باالتفاق �أكرث‬ ‫من البدل املحدد مبقت�ضى �أح�ك��ام النظام‬ ‫فيبقى البدل املعدل ملزماً �إىل �أن تتم �إعادة‬ ‫النظر فيه وفقاً لأحكام النظام"‪.‬‬ ‫كما ن�ص النظام على �أنه "يعمل بن�سب‬ ‫الزيادة على بدل الإج��ارة املن�صو�ص عليها‬ ‫اع�ت�ب��اراً م��ن ت��اري��خ ا�ستحقاق ب��دل الإج��ارة‬ ‫التايل لتاريخ نفاذ �أحكام هذا النظام"‪.‬‬ ‫وي�شري النظام �إىل �أنه يتم �إعادة النظر‬ ‫ببدل ا إلج��ارة املن�صو�ص عليه النظام من‬ ‫جمل�س الوزراء مرة كل خم�س �سنوات‪.‬‬ ‫و أ�ق� ��ر امل�ج�ل����س �أي �� �ض �اً م �� �ش��روع ق��ان��ون‬ ‫م �ع��دل ل �ق��ان��ون ال �ع �ق��وب��ات ل �� �س �ن��ة ‪،2013‬‬ ‫ان�سجاماً مع الد�ستور واملواثيق الدولية‪،‬‬ ‫حيث �أن ال�ف�ق��رة( ‪ ) 2‬م��ن امل��ادة ( ‪ ) 8‬من‬ ‫ال��د��س�ت��ور �أك ��دت ع��دم ج��واز ال�ت�ع��ذي��ب ب ��أي‬ ‫�شكل م��ن الأ� �ش �ك��ال‪ ،‬مب��ا يف ذل��ك التعذيب‬ ‫املعنوي‪.‬‬ ‫و�أقر املجل�س م�شروع نظام �إلغاء نظام‬

‫ت���ش�ك�ي��ل حم�ك�م��ة ب �ل��دي��ة ا أل� �ش �ع��ري ل�سنة‬ ‫‪ ،2013‬وجاءت الأ�سباب املوجبة لإقرار هذا‬ ‫ال�ن�ظ��ام لقلة ع��دد الق�ضايا امل�ن�ظ��ورة �أم��ام‬ ‫حمكمة بلدية اال��ش�ع��ري‪ ،‬ول�ع��دم اجل��دوى‬ ‫االقت�صادية من ا�ستمرار املحكمة يف عملها‬ ‫ب�سبب ارت�ف��اع الكلفة الت�شغيلية ال�سنوية‬ ‫لها مقارنة باملبالغ التي حت�صلها‪.‬‬ ‫ف�ي�م��ا ج��اء ب��الأ� �س �ب��اب امل��وج �ب��ة لإق ��رار‬ ‫جم �ل ����س ال � � ��وزراء م �� �ش��روع ق ��ان ��ون م �ع��دل‬ ‫لقانون االت�صاالت ل�سنة ‪ ،2013‬الن�سجامه‬ ‫م��ع �أح�ك��ام امل��ادة ( ‪ ) 18‬م��ن الد�ستور التي‬ ‫اعتربت جميع املخاطبات الهاتفية وغريها‬ ‫م��ن و��س��ائ��ل االت���ص��ال ��س��ري��ة وال ي�ج��وز �أن‬ ‫تخ�ضع للمراقبة �أو االط�لاع �أو التوقيف‬ ‫�إال ب�أمر ق�ضائي‪.‬‬ ‫كما �أقر جمل�س ال��وزراء خالل جل�سته‬ ‫م �� �ش��روع ن �ظ��ام م �ن��ع امل� �ك ��اره ور�� �س ��وم جمع‬ ‫ال �ن �ف��اي��ات داخ ��ل م�ن��اط��ق ال �ب �ل��دي��ات ل�سنة‬ ‫‪.2013‬‬ ‫و�أو� � �ض� ��ح �أن ت �ن �ظ �ي��م ج �م��ع ال �ن �ف��اي��ات‬ ‫وال�ف���ض�لات م��ن امل �ن��ازل وامل �ح�لات العامة‬ ‫و�إت�لاف �ه��ا م��ن �ضمن امل �ه��ام وال���ص�لاح�ي��ات‬ ‫املنوطة باملجل�س البلدي وفقا لأحكام املادة‬ ‫( ‪ ) 40‬م��ن ق��ان��ون ال �ب �ل��دي��ات‪ ،‬ول�ت�ح��دي��د‬ ‫ال��ر��س��وم ال�ت��ي ت�ستوفيها ال�ب�ل��دي��ة لغايات‬ ‫�إجن��از ه��ذه امل�ه��ام وتغطية الكلف املرتتبة‬ ‫على ذلك‪.‬‬

‫�ش�ؤون حملية‬ ‫جمال ال�شواهني‬

‫على المأل‬

‫ميزان الثعالب‬

‫ب �ع��د ك��ل ه ��ذا ال��زم��ن ال� ��ذي م���ض��ى ق �ب��ل وب�ع��د‬ ‫ح � �م ��وراب ��ي‪ ،‬ن �ب �ح��ث ه �ن��ا ع ��ن م �ن �ظ��وم��ة ل �ل �ن��زاه��ة‬ ‫الوطنية‪ ،‬ترى هل كان احلال قبال بال نزاهة طاملا‬ ‫نبحث عنها! ث��م م��ن ت��راه ه��ذا ال��ذي ي�ق��رر ويحدد‬ ‫وي� �ع ��رف ال �ن��زاه��ة ان مل ي �ك��ن م �ع �ل��وم��ا ع �ل��ى وج��ه‬ ‫الدقة ان ك��ان هو نزيها ا�صال‪ ،‬وم��ا ال��ذي ميكن ان‬ ‫ي�ك��ون ج��دي��دا غ�ير امل�ت�ع��ارف عليه ان�سانيا لتختار‬ ‫ل��ه جل�ن��ة ع��رم��رم�ي��ة مل ي�ع��رف عنها اب ��داع واب�ت�ك��ار‬ ‫طوال الوقت‪ ،‬حتى وان من هم فيها من املحرتمني‬ ‫ب�سمعتهم عموم‪،‬ا ولي�س خ�صو�صيا؛ �إذ لكل ظروفه‬ ‫وحياته التي يراها له‪.‬‬ ‫ب��اال��س�م��اء ال�ت��ي لي�س حلاملها ن�صيب منها ما‬ ‫قيل تندرا عن التي لي�ست �شريفة وال ابوها فا�ضل‪،‬‬ ‫او ذاك الذي لي�س بعادل وال هو امام‪ ،‬او مثال الذي‬ ‫ال زاد للنا�س وال رف��ع م�ق��ام��ا‪ ،‬وم�ث�ل��ه م��ن كربتّهم‬ ‫م��رارا‪ ،‬وقبله م�ضر لهم ب�لا ب��در او اث�ن��ان‪ ،‬وال��ذي‬ ‫مل يعمل معـــــــــروفا ‪،‬وك��ان بختا حم��زن��ا ف�ق��ط‪ ،‬او‬ ‫الذي مل يكن ر�ؤوفــــــا‪ ،‬او الذي خ�سر اكرث وما فاز‬ ‫مطرنا فقط‪ ،‬وال��ذي جــــال النا�س بكذب الــــ�سالم‪،‬‬ ‫ومثــــــلهم الذي خ�صى وما عان وغريهم كرث قــــــبل‬ ‫الذي نــ�سر حتلــــــيقا بارتــــــفاعات لي�س فيها عبادة‬ ‫اهلل ابدا‪.‬‬ ‫ق�صة النزاهة ت�شبه حكاية القرد والقط اللذين‬ ‫�سرقا معا قطعة م��ن اجل�بن اختلفا على ق�سمتها‪،‬‬ ‫فذهبا للثعلب ليقوم باملهمة‪ ،‬وت�شبه متاما ق�صيدة‬ ‫نزار قباين التي فيها العرافة التي قالت لعا�شق عن‬ ‫حبيبة قلبه �إنها نائمة يف ق�صر من يدخل حجرتها‬ ‫م�ف�ق��ود‪ ،‬فمن ت��راه ال��ذي �سيموت �شهيدا م��ن اجل‬ ‫النزاهة!‬ ‫اط� �ل ��ق م �ي �خ��ائ �ي��ل ق ��ورب ��ات� ��� �ش ��وف آ�خ � ��ر رئ �ي ����س‬ ‫�سوفياتي مل ي��دخ��ل �سجل ال��زع�م��اء العظام �شعاره‬ ‫امل���ش�ه��ور «ب��ري���س�تروي�ك��ا وق�لا��س�ن��و��س��ت»؛ �أي إ�ع ��ادة‬ ‫ال�ب�ن��اء وال�شفافية ال�ت��ي ه��ي ال�ع�لان�ي��ة‪ ،‬فما بنا وال‬ ‫اع �ت �م��دت ال �ث��ان �ي��ة‪ ،‬وب� ��دال م��ن ذل ��ك ان �ه��ار االحت ��اد‬ ‫ال�سوفياتي‪ ،‬يف حني متخ�ضت العالنية عن حتوله‬ ‫اىل م���س��وق ب��االع�ل�ان��ات ال �ت �ج��اري��ة وك��ان��ت ب��اك��ورة‬ ‫اع�م��ال��ة دع��اي��ة ل�ن��وع م��ن م�سحوق الغ�سيل افل�ست‬ ‫�شركته املنتجة بعيد االعالن مبا�شرة‪.‬‬ ‫ال ن��ري��د يف املـــــــقام هنا ان تفلـــــ�س ال�ق��ري��ة او‬ ‫تنهار‪ ،‬وال ان يظل الثعلب حكماً بني قرود وقطـــــط‪،‬‬ ‫و إ�من� ��ا حت��ري��ر ال �ن��زاه��ة م��ن حم�ب���س�ه��ا يف حـــــجرة‬ ‫الق�صر‪.‬‬

‫اجتماعات املضيفني لالجئني ترفض تقليص‬ ‫مستوى الخدمات‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫أ�ع� � � ��رب م ��دي ��ر ع � ��ام دائ� � � ��رة ال� ��� �ش� ��ؤون‬ ‫الفل�سطينية حممود العقرباوي عن رف�ض‬ ‫االردن وال��دول العربية امل�ضيفة‪� ،‬أي تقلي�ص‬ ‫يف م�ستوى اخلدمات التي تقدمها وكالة غوث‬ ‫وت�شغيل الالجئني الفل�سطينيني "�أونروا"‪.‬‬ ‫وق��ال العقرباوي‪ ،‬ل��دى تر�ؤ�سه �أم�س‬ ‫�أعمال االجتماع التن�سيقي للدول العربية‬ ‫امل���ض�ي�ف��ة ل�لاج �ئ�ين ال�ف�ل���س�ط�ي�ن�ي�ين‪� ،‬إن‬ ‫هناك توافقاً بني ال��دول العربية امل�ضيفة‬

‫ح ��ول م�ستقبل ع�م��ل ال��وك��ال��ة‪ ،‬و� �ض��رورة‬ ‫وفائها باخلدمات التي تقدمها لالجئني‬ ‫الفل�سطينيني اىل حني حل ق�ضيتهم‪ ،‬وفقا‬ ‫لقرارات ال�شرعية الدولية ذات العالقة‪.‬‬ ‫وت�ق��دم "اونروا" اخل��دم��ات ال�صحية‬ ‫وال �ت �ع �ل �ي �م �ي��ة واالغ� � ��اث� � ��ة االج �ت �م��اع �ي��ة‬ ‫والت�أهيلية لأكرث من خم�سة ماليني الجئ‬ ‫فل�سطيني‪ ،‬يقيمون يف مناطق العمليات‬ ‫اخل �م ����س‪ ،‬وه ��ي‪ :‬االردن و� �س��وري��ا ول�ب�ن��ان‬ ‫وال�ضفة الغربية وقطاع غزة‪.‬‬ ‫وت��واف��ق امل�شاركون على تعيني رئي�س‬

‫ال�صليب االحمر ال�سوي�سري كمفو�ض عام‬ ‫ج��دي��د لـ"اونروا" ب��دل امل�ف��و���ض احل��ايل‬ ‫فيليبو غ��ران��دي ال ��ذي تنهتي والي �ت��ه يف‬ ‫مطلع العام القادم‪ ،‬الفتني اىل �ضرورة ان‬ ‫ي�ضع املفو�ض العام اجلديد ن�صب عينيه‬ ‫جلب التمويل للوكالة التي تعاين موازنتها‬ ‫م��ن عجز م�تراك��م �أث��ر �سلبيا يف م�ستوى‬ ‫اخل��دم��ات املقدمة‪ .‬وا�ستعر�ض امل�شاركون‬ ‫و�ضع الالجئني الفل�سطينيني يف دولهم‪،‬‬ ‫م��ؤك��دي��ن رف�ضهم املطلق خطط تقلي�ص‬ ‫خدمات الوكالة املقدمة لالجئني‪ ،‬وخا�صة‬

‫ف�ي�م��ا ي�ت�ع�ل��ق مب� �ح ��اوالت ف��ر���ض ال��ر� �س��وم‬ ‫الدرا�سية على الطلبة‪ ،‬وق�صر امل�ساعدات‬ ‫االج �ت �م��اع �ي��ة ع �ل��ى ال �ف �ئ��ات اال� �ش��د ف �ق��را‪،‬‬ ‫معربني عن تقديرهم ال�ست�ضافة االردن‬ ‫لالجتماعات التن�سيقية‪ ،‬واخلروج مبوقف‬ ‫عربي موحد �إزاء وكالة الغوث الدولية‪.‬‬ ‫وت�أتي االجتماعات التن�سيقية ع�شية‬ ‫اجتماع اللجنة اال�ست�شارية لـ"اونروا" التي‬ ‫�ستعقد غدا يف منطقة البحر امليت‪ ،‬وت�ضم‬ ‫مم�ث�ل�ين م��ن ال� ��دول امل��ان �ح��ة لـ"اونروا"‬ ‫وامل�ضيفة لالجئني الفل�سطينيني‪.‬‬

‫«العمل اإلسالمي»‪ :‬مخالفات يف الغذاء تهدد‬ ‫حياة األردنيني‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫طالب ح��زب جبهة العمل اال�سالمي‬ ‫احل �ك��وم��ة ب�ت�ف�ع�ي��ل ال ��رق ��اب ��ة ع �ل��ى غ ��ذاء‬ ‫املواطن ودوائ��ه‪ ،‬م�شرياً اىل تقارير ت�ؤكد‬ ‫وج��ود خمالفات ج�سيمة‪ ،‬قد تعر�ض حياة‬ ‫املواطنني للخطر‪.‬‬ ‫ودعا احلزب يف ت�صريح ا�صدره اليوم‬ ‫اىل دعم م�ؤ�س�سة الغذاء والدواء‪ ،‬مبا يوفر‬ ‫لها الكوادر الكافية واملنا�سبة‪ ،‬والإمكانات‬ ‫الالزمة لب�سط رقابتها على الغذاء والدواء‪،‬‬ ‫التخاذ الإجراءات املنا�سبة بحق من يتهاون‬ ‫يف حياة املواطنني‪.‬‬ ‫وجدد احلزب املطالبة بالإفراج الفوري‬ ‫عن ال�شباب الذين مت اعتقالهم على خلفية‬ ‫اقتناء �شعار رابعة �أو حمله‪ ،‬الفتاً �إىل �أن‬ ‫حمل هذا ال�شعار ال ميثل خمالفة قانونية‪.‬‬ ‫ولفت «العمل اال�سالمي» اىل �أن هذا‬ ‫ال�شعار بات رم��زاً عاملياً حلريات املواطنني‬ ‫وحقوقهم‪.‬‬ ‫ويف ال ��وق ��ت ذات � ��ه‪ ،‬ط��ال��ب احل �ك��وم��ة‬ ‫ب ��إغ�لاق ملفات جميع املعتقلني لأ�سباب‬ ‫��س�ي��ا��س�ي��ة م ��ن ال ��ذي ��ن مت الإف � � ��راج عنهم‬ ‫بالكفالة؛ لأن «امل�صلحة الوطنية تقت�ضي‬ ‫�أال تكون لدينا ق�ضايا �سيا�سية منظورة �أمام‬ ‫الق�ضاء»‪.‬‬ ‫ويف ال�ش�أن الفل�سطيني‪� ،‬أدان احل��زب‬ ‫إ�م � �ع ��ان «ال � �ع ��دو ال �� �ص �ه �ي��وين» يف �إن �� �ش��اء‬ ‫احلدائق التي تق�سم مدينة القد�س‪ .‬ودعا‬ ‫املجتمع الدويل �إىل �إلزام �سلطات االحتالل‬ ‫ب��اح�ترام االتفاقيات الدولية التي حتظر‬ ‫على املحتل ال�ت��أث�ير يف ال��و��ض��ع اجل�غ��رايف‬ ‫وال��دمي��وغ��رايف ل�ل�أرا� �ض��ي ال��واق �ع��ة حتت‬ ‫االحتالل‪.‬‬

‫مقر جبهة العمل الإ�سالمي‬

‫وط ��ال ��ب ح �ك ��وم ��ات ال� �ع ��امل ال �ع��رب��ي‬ ‫والإ�سالمي باال�ضطالع مب�س�ؤولياتها �إزاء‬ ‫مدينة القد�س‪ ،‬وتوفري كل �أ�سباب الدعم‬ ‫وال�صمود للأ�شقاء ال�صامدين على �أر�ض‬ ‫القد�س الذين «ينوبون عن الأمة يف الدفاع‬ ‫عن مقد�ساتها»‪.‬‬ ‫ودع� ��ا «ال �ع �م��ل اال� �س�ل�ام��ي» ال�سلطة‬ ‫الفل�سطينية �إىل اح �ت�رام �إرادة ال�شعب‬ ‫ال �ف �ل �� �س �ط �ي �ن��ي‪ ،‬وال� �ت ��وق ��ف «ن �ه ��ائ �ي �اً» عن‬ ‫التفاو�ض‪ ،‬وال�سيما بعد �أن «ثبت متاماً �أن‬ ‫العدو يتخذ من املفاو�ضات �ستاراً لتهويد‬ ‫الأر���ض‪ ،‬وتدني�س املقد�سات‪ ،‬و�إي�ج��اد واقع‬ ‫ي�ستحيل معه �إقامة دولة فل�سطينية»‪.‬‬ ‫وقال �إن ال�سلطة الفل�سطينية مطالبة‬ ‫ب�ع��دم ال�ل�ج��وء �إىل مم��ار��س��ة ال�ضغط على‬ ‫الفريق امل�ف��او���ض للعودة �إىل املفاو�ضات‪،‬‬

‫�أو ت�شكيل فريق بديل‪ ،‬وهي مدعوة �أي�ضاً‬ ‫�إىل ال�ع��ودة �إىل الن�ضال احلقيقي‪ ،‬ووقف‬ ‫التن�سيق الأمني مع العدو‪ ،‬واىل االلتحاق‬ ‫بالف�صائل امل �ق��اوم��ة‪ ،‬و»ب �غ�ير ذل��ك ف�إنها‬ ‫ت�سجل على نف�سها �أنها ت�ضرب بامل�صالح‬ ‫الوطنية الفل�سطينية عر�ض احلائط»‪.‬‬ ‫م�صرياً‪ ،‬ا�ستنكر «العمل اال�سالمي»‬ ‫م�صادرة الإرادة ال�شعبية‪ ،‬والتنكيل ب�أحرار‬ ‫م �� �ص��ر‪ ،‬وال �ت �� �ص��دي ل �ل �م �ظ��اه��رات ال�ع��ام��ة‬ ‫التي جتوب �شوارع م�صر من �أق�صاها �إىل‬ ‫�أق�صاها‪ .‬كما �أدان و�ضع «�أول رئي�س �شرعي‬ ‫م�ن�ت�خ��ب يف م �� �ص��ر» يف ��س�ج��ن ان� �ف ��رادي‪،‬‬ ‫وح��رم��ان��ه م��ن �أب���س��ط ح�ق��وق ال�سجني يف‬ ‫التوا�صل مع �أهله وحماميه‪.‬‬ ‫وطالب «العمل اال�سالمي» كل �أحرار‬ ‫ال�ع��امل ب��إدان��ة «ج��رائ��م االنقالبيني» بحق‬

‫�أحرار م�صر وحرائرها وطلبتها‪.‬‬ ‫وا� �س �ت �ه �ج��ن احل� ��زب ت�ق��ا��س��م أ�م��ري �ك��ا‬ ‫ورو�سيا امل�صالح والنفوذ يف الوطن العربي‬ ‫ال��ذي «�أ��ص�ب��ح بحكم ال�سيا�سات الفا�سدة‬ ‫وامل�ستبدة الرجل املري�ض»‪.‬‬ ‫وطالب ال�شعوب العربية بـ»انتفا�ضة‬ ‫ع��ارم��ة» يف مواجهة «اال�ستعمار اجلديد»‬ ‫الذي «اتخذ من الأزمة ال�سورية‪ ،‬واالنقالب‬ ‫امل�صري‪ ،‬فر�صة لفر�ض �إرادته على الوطن‬ ‫العربي‪ ،‬وم�صادرة قراره‪ ،‬ونهب ثرواته»‪.‬‬ ‫وت��اب��ع‪« :‬ن�ح��ن ع�ل��ى ث�ق��ة ب� ��أن ال�شعب‬ ‫ال�ع��رب��ي ال ��ذي كن�س اال��س�ت�ع�م��ار ال�ق��دمي‪،‬‬ ‫و��ص�ن��ع ال��رب�ي��ع ال �ع��رب��ي‪ ،‬ق ��ادر ب �ح��ول اهلل‬ ‫ع �ل��ى �إخ� � � ��راج اال� �س �ت �ع �م��ار احل ��دي ��ث م��ن‬ ‫الأر�ض العربية‪ ،‬و�إنهاء الف�ساد واال�ستبداد‬ ‫والتبعية‪.‬‬


‫�ش�ؤون حملية‬

‫قراءات‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫عمر عيا�صرة‬

‫العيارات النارية‪..‬‬ ‫إىل متى؟‬

‫امللك يستمع إىل ردي مجلسي األعيان‬ ‫والنواب على خطبة العرش‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬

‫تزامنت دع��وة الأم��ن ال�ع��ام بالبدء بحملة �ضد �إط�ل�اق العيارات‬ ‫النارية مع حادثة م�ؤ�سفة �أ�سفرت عن �إطالق نريان �أ�سلحة �أتوماتيكية‬ ‫يف جامعة البلقاء يف ال�سلط‪ .‬ق�صة احل�م�لات �ضد �إط�ل�اق الأع�ي�رة‬ ‫النارية ما زالت م�ستمرة‪ ،‬فاحلملة تطلق وتنتهي‪� ،‬أما ظاهرة اطالق‬ ‫العيارات النارية فهي م�ستمرة وال تغيري عليها‪.‬‬ ‫هناك م�شكلة عميقة فقد اعتدنا �أن امل�س�ؤولني الذين ‪-‬احيانا‪-‬‬ ‫يطلقون احلملة ويتحم�سون لها هم �أول من يخالفها يف منا�سباتهم‬ ‫اخلا�صة‪� ،‬أما جهات التنفيذ فنتذكر قبل �أ�شهر �أن احدهم ويف منا�سبة‬ ‫خا�صة كاد "معازبيه" �أن يرتكبوا كارثة جراء اطالق النار فيها‪.‬‬ ‫ق�صة اطالق النار يف االردن يف املنا�سبات ويف النزاعات باتت ت�ؤرقنا‬ ‫جميعا‪ ،‬واحلمالت �إن مل تكن جدية وذات نف�س بعيد املدى فلن تفلح‬ ‫و�سيكون لها �آثار �سلبية يف �ضرب قيمتها املعنوية‪.‬‬ ‫هناك تهريب لل�سالح الفردي منفلت يف البلد وال �أظن انه لي�س‬ ‫مبقدرتنا �ضبطه‪ ،‬لكن هناك وراء الأكمة ما وراءها ما يجعلنا نطالب‬ ‫بالبدء من هنا دون تردد �أو مواربة‪.‬‬ ‫حمالت التحذير التي ن�سمعها ونطالب املواطنني بال�سري خلفها‬ ‫لن تقدم �شيئا يذكر جلهة منع اط�لاق العيارات النارية يف املنا�سبات‬ ‫او النزاعات‪.‬‬ ‫و�سبب ذل��ك �أن م��ا ن��راه يعد ثقافة عميقة حت�ت��اج اىل اك�ثر من‬ ‫جمرد حملة او وثيقة "وثيقة ال�سلط" حتتاج اىل تظافر يف كل اجلهود‬ ‫والإرادات للوقوف بوجهها‪.‬‬ ‫تخيلوا فتى يف الع�شرينات ي�ستمرئ دخ��ول اجلامعة مع �سالحه‬ ‫الناري او االوتوماتيكي‪ ،‬فكيف لنا �أن نقر�أ االمر �إال من جهة ثقافية‬ ‫وامنية تتظافران معا‪.‬‬ ‫يجب احل��زم يف ق�صة اط�لاق االع�يرة النارية وال بد من م�شروع‬ ‫متكامل ل��وق��ف ذل��ك ي �ب��د�أ بالت�شريعات وينتهي ب��ال�ت��زام امل���س��ؤول�ين‬ ‫وبالإرادة االمنية ملنع ذلك كله‪.‬‬ ‫وهنا �أذك��ر �أن احلملة التي ال ت�صيب الهدف تنال من قيمة كل‬ ‫احلمالت القادمة‪ ،‬كما �أنها تنال من قيمة هيبة الدولة التي ا�شتقنا لها‬ ‫يف اطار القانون واحلقوق واحلريات‪.‬‬

‫‪ 10.75‬ماليني دينار تكلفة حدائق‬ ‫امللك عبد اهلل يف املقابلني‬ ‫ال�سبيل‪ -‬عهود حم�سن‬ ‫بلغت تكلفة املرحلتني الأوىل والثانية حل��دائ��ق امللك عبد اهلل‬ ‫الثاين يف منطقة املقابلني ‪ 10.75‬مليون دينار؛ حيث و�صلت تكلفة‬ ‫املرحلة الأوىل �إىل مليون ون�صف املليون دي�ن��ار‪ ،‬و�شملت‪ :‬الأ��س��وار‬ ‫اخل��ارج �ي��ة‪ ،‬وال �ب��واب��ات ال��رئ�ي���س�ي��ة‪ ،‬وامل �ظ�ل�ات اخل��ارج �ي��ة‪ ،‬وخ��زان��ات‬ ‫احل�صاد املائي‪ ،‬مياه ال�شرب‪ ،‬واملداخل وممرات امل�شاة ‪-‬بح�سب �أرقام‬ ‫�صادرة عن "الأمانة"‪.-‬‬ ‫واملرحلة الثانية نحو ت�سعة ماليني و‪� 250‬ألف دينار التي ت�صل‬ ‫ن�سبة الإجن��از فيها حاليا �إىل ‪ 98‬يف امل�ئ��ة‪ ،‬وق��د �شملت �إن�شاء ملعب‬ ‫كرة قدم رئي�سي مبوا�صفات ومقايي�س دولية‪ ،‬وهو مغطى بالع�شب‬ ‫ال�صناعي مب�ساحة �إجمالية تبلغ ‪ 7000‬مرت مربع‪ ،‬ومباين اخلدمات‬ ‫امل�ل�ح�ق��ة ب��ه ع�ل��ى م���س��اح��ة ‪ 650‬م�ت�راً م��رب �ع �اً‪ ،‬وت���ش�ت�م��ل ع �ل��ى‪ :‬غ��رف‬ ‫تغيري مالب�س‪ ،‬وعيادات ا�سعاف اولية‪ ،‬وغرف انتظار‪ ،‬وم�ستودعات‪،‬‬ ‫ومدرجات مزودة مبقاعد بال�ستيكية تت�سع لـ‪� 860‬شخ�صاً‪ ،‬وحمامات‬ ‫و"�شوارات"‪ ،‬وور� ��ش ال�صيانة‪� ،‬إ��ض��اف��ة �إىل مظلة ‪ VIP‬تت�سع ل�ـ‪50‬‬ ‫�شخ�صاً ‪.‬‬ ‫و�إن�شاء ثالثة مالعب لكرة ال�سلة مغطاة بطبقة �إ�سفلت ملون‪،‬‬ ‫م�ساحة كل ملعب منها ‪ 420‬م‪ ،2‬ومدرجان ب�سعة ‪� 500‬شخ�ص‪ ،‬وثمانية‬ ‫مالعب خما�سية مغطاة بالع�شب ال�صناعي مب�ساحة ‪ 1000‬مرت مربع‬ ‫لكل ملعب‪� ،‬إ��ض��اف��ة �إىل م�ضمار ال�ه��رول��ة وال��دراج��ات الهوائية من‬ ‫اال�سفلت امللون وحديقة للتزلج‪ ،‬واملغامرات‪.‬‬

‫االثنني (‪ )18‬ت�شرين الثاين (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2480‬‬

‫رف ��ع جم�ل����س الأم� � ��ة‪� ،‬أم� �� ��س‪ ،‬رده على‬ ‫خ�ط��اب ال�ع��ر���ش‪ ،‬ال��ذي �أل �ق��اه امل�ل��ك عبداهلل‬ ‫الثاين �إيذانا بافتتاح الدورة العادية الأوىل‬ ‫ملجل�س الأمة ال�سابع ع�شر‪.‬‬ ‫و�أك� � ��د رئ �ي ����س جم �ل ����س الأع � �ي� ��ان‪ ،‬عبد‬ ‫الر�ؤوف الروابدة‪ ،‬يف رد املجل�س على خطبة‬ ‫العر�ش‪ ،‬الذي �ألقاه يف قاعة العر�ش يف ق�صر‬ ‫ال�سامي‬ ‫رغ��دان العامر‪� ،‬أن "خطبة العر�ش ّ‬ ‫و� �ض �ع��ت جم�ل����س الأم � ��ة �أم � ��ام م���س��ؤول�ي��ات��ه‬ ‫التاريخية يف العمل اجل��اد م��ن �أج��ل البناء‬ ‫على الإجن ��ازات وحتديد متطلبات التقدم‪،‬‬ ‫وب �خ��ا� �ص��ة يف جم ��ال الإ�� �ص�ل�اح ال���س�ي��ا��س��ي‪،‬‬ ‫ك�م��ا �أك� ��دت �أن جم�ل����س الأم� ��ة ه��و حا�ضنة‬ ‫ال��دمي �ق��راط �ي��ة واحل � � ��وار ال ��وط� �ن ��ي‪ ،‬ح�ي��ث‬ ‫ت�تر��س��خ ف�ي��ه وم ��ن خ�لال��ه �أ� �س ����س امل�م��ار��س��ة‬ ‫الدميقراطية"‪.‬‬ ‫م��ن جانبه‪� ،‬أك��د رئي�س جمل�س النواب‬

‫امل�ه�ن��د���س ع��اط��ف ال �ط��راون��ة‪ ،‬يف رد املجل�س‬ ‫ع�ل��ى خ�ط�ب��ة ال �ع��ر���ش‪� ،‬أن "جمل�س ال �ن��واب‬ ‫يقدّر م�ضامني خطبة العر�ش التي �شكلت‬ ‫ه ��ادي� �اً وم��ر� �ش��داً جل�م�ي��ع ��س�ل�ط��ات ال��دول��ة‬ ‫لإدام ��ة الإ� �ص�لاح وال�ب�ن��اء‪ ،‬وحت�صني النهج‬ ‫ال��دمي �ق��راط��ي امل���س�ت�ن��د �إىل �إرادة ال�شعب‬ ‫ليكون الأردن‪ ،‬كما �أراده جاللة امللك‪ ،‬متمتعاً‬ ‫بالأمن والأم��ان‪ ،‬و�أُمن��وذج�اً للحكم الر�شيد‬ ‫والنهج الدميقراطي"‪.‬‬ ‫وقال �إن "جمل�س النواب ي�ؤمن ب�أهمية‬ ‫ال�ت� أ���س�ي����س مل��رح�ل��ة احل �ك��وم��ات ال�برمل��ان�ي��ة‪،‬‬ ‫ويقدر الر�ؤية امل�ستقبلية ال�سامية لتطوير‬ ‫النظام امللكي‪ ،‬بالتزامن مع م�سرية الإ�صالح‪،‬‬ ‫ويحر�ص املجل�س على تدعيم هذا النهج من‬ ‫�أجل م�صلحة الوطن واملواطن‪ ،‬يف �إطار من‬ ‫التن�سيق والت�شاور مع احلكومة دون تنافر‬ ‫�أو اخ �ت�لاف غ�ير ه ��ادف‪ ،‬م��ع احل��ر���ص على‬ ‫قيام املجل�س ب��دوره الد�ستوري يف الرقابة‬ ‫وامل�ساءلة"‪.‬‬

‫مسؤولون كبار أعضاء مجالس أمناء‬ ‫يف الجامعات الخاصة‬ ‫ال�سبيل‪ -‬ع�صام مبي�ضني‬ ‫ك���ش�ف��ت ت���ش�ك�ي�ل��ة جم��ال ����س الأم � �ن� ��اء يف‬ ‫اجلامعات اخلا�صة ع��ن هيمنة ر ؤ���س��اء وزراء‬ ‫ووزراء ون� ��واب وج �ن��راالت م�ت�ق��اع��دي��ن على‬ ‫ع�ضوية جمل�س الأمناء‪.‬‬ ‫ع�شرة وزراء ورئي�س جمل�س نواب �سابق‪،‬‬ ‫وم�ع��ه ن ��واب وق��ا��ض��ي ق���ض��اة‪ ،‬و�أم �ن��اء وزارات‬ ‫�سابقون‪ ،‬وم��ن �أب��رز الأ��س�م��اء‪ :‬املهند�س �سعد‬ ‫هايل ال�سرور رئي�س جمل�س ال�ن��واب "ووزير‬ ‫�سابق"‪ ،‬الدكتور قا�سم حممد اب��و عني وزير‬ ‫�سابق‪ ،‬والدكتور �صالح �شفيق ار�شيدات وزير‬ ‫�سابق‪ ،‬والدكتور ع��ادل �صالح كليب ال�شريدة‬ ‫"وزير �سابق"‪ ،‬وال��دك�ت��ور املهند�س حممد‬ ‫طالب عبيدات وزير �سابق‪ ،‬وليلى عبد احلميد‬ ‫� �ش��رف "وزير �سابق"‪ ،‬وع �ل��ي ال���س�ح�ي�م��ات‪،‬‬ ‫والدكتور احمد حممد هليل" قا�ضي ق�ضاة"‪،‬‬ ‫وحممد يو�سف امللكاوي‪.‬‬ ‫ويف الت�شكيلة‪ :‬ج��واد احل��دي��د‪ ،‬والدكتور‬ ‫حممد حممود ال�صقور (وزي��ر �سابق)‪ ،‬وعبد‬ ‫اهلل ه� ��ارون اجل� ��ازي (وزي� ��ر ون��ائ��ب ��س��اب��ق)‪،‬‬ ‫والدكتور عزت حممد جرادات‪ ،‬وجمحم حمد‬ ‫ال�صقور‪ ،‬وم�صطفى رم�ضان باغي (نائب)‪،‬‬ ‫وامل �ه �ن��د���س خ �ل �ي��ل ح �� �س�ين ع �ط �ي��ة (ن ��ائ ��ب)‪،‬‬ ‫والدكتور �صالح الدين حممد الب�شري (وزير‬ ‫ع��دل و�صناعة �سابق)‪ ،‬والدكتور نايف هايل‬ ‫الفايز (وزير �صحة �سابق)‪ ،‬واملهند�س �شحادة‬ ‫عبد اهلل �أبو هديب (بلديات)‪.‬‬ ‫وج � ��اءت ال�ت�ع�ي�ي�ن��ات ب �ق��رار م��ن جمل�س‬ ‫التعليم ال �ع��ايل يف جل�سته ال �ت��ي �أع� ��اد فيها‬ ‫ت�شكيل جمال�س �أمناء ‪ 14‬جامعة خا�صة‪ ،‬ودور‬

‫جمال�س الأم �ن��اء يف م��راق�ب��ة �أداء اجلامعات‬ ‫الر�سمية‪.‬‬ ‫و�أ��ش��ار خمت�صون يف حديث لـ"ال�سبيل"‬ ‫�إىل �أن ك�ث�يراً م��ن ال� ��وزراء وال �ن��واب ميلكون‬ ‫خربات تربوية‪ ،‬حتتاج لها اجلامعات لتطوير‬ ‫�أع �م��ال �ه��ا‪ ،‬خ��ا� �ص��ة �أن ال �ع��امل �أ� �ص �ب��ح معنياً‬ ‫مبعايري اجلودة �أكرث من معايري االعتماد‪.‬‬ ‫وق��ال��وا �إن خ�ب�رات بع�ضهم يف خمتلف‬ ‫املواقع يجب اال�ستفادة منها‪ ،‬ويجب �أن يكون‬ ‫التعليم العايل بعد ه��ذه امل��دة‪ ،‬لكنهم �شددوا‬ ‫على �أهمية اال�ستقالل احلقيقي للجامعات‬ ‫مع مراجعة التخ�ص�صات وحتديثها‪ ،‬وجعلها‬ ‫�أكرث مالءمة ل�سوق العمل و�إ�صالح وتطوير‬ ‫اجلامعات‪ ،‬ودعم وتطوير التعليم التقني‪.‬‬ ‫ي��ذك��ر �أن ك �ث�يراً م��ن ال � ��وزراء ال�سابقني‬ ‫توزعوا على خمتلف جمل�س الإدارات لل�شركات‬ ‫وامل�ؤ�س�سات التي ت�ساهم فيها احلكومة‪ ،‬مقابل‬ ‫بدل ح�ضور اجلل�سات‪.‬‬ ‫يف نف�س الوقت‪ ،‬ف�إن قانون التقاعد حقق‬ ‫امتيازات للوزراء الذين يتعاقبون على رئا�سة‬ ‫احلكومات املتعاقبة‪ ،‬ومعهم �أع�ضاء جمال�س‬ ‫النواب والأعيان‪.‬‬ ‫يف امل�ق��اب��ل‪ ،‬امل��وظ�ف��ون وال�ع�م��ال يق�ضون‬ ‫�أعمارهم يف �أعمالهم يف القطاع العام مبتو�سط‬ ‫يزيد على ع�شرين �أو ثالثني عاماً؛ للح�صول‬ ‫ع�ل��ى ت�ق��اع��د ال ي��زي��د م �ق��داره ع�ل��ى ثالثمئة‬ ‫دينار‪ ،‬والتقاعد الأبدي للوزراء هو نظام غري‬ ‫معمول ب��ه يف ك��ل دول ال �ع��امل‪� ،‬إال يف الأردن‬ ‫فقط‪.‬‬ ‫وي �ع��د �أ� �ص �ح��اب �أل �ق��اب ال��دول��ة وامل �ع��ايل‬ ‫ال��وح�ي��دي��ن امل�غ��ردي��ن خ ��ارج ��س��رب االن�ضمام‬

‫خلل يف عدادات كهرباء تقيس كميات‬ ‫أكثر من االستهالك‬

‫�إىل ال�ضمان االجتماعي‪ ،‬واملتغلغلني يف نظام‬ ‫التقاعد املدين‪.‬‬ ‫يف حني دخلت القطاعات الر�سمية كافة‬ ‫كالأمناء العامني وموظفي ال��وزارات و�أف��راد‬ ‫ال�ق��وات امل�سلحة منذ �سنوات يف "ال�ضمان"‬ ‫�ضمن �أنظمة خا�صة‪.‬‬ ‫وقال النائب يو�سف القرنة يف ت�صريحات‬ ‫�سابقة �إنه من الواجب �إلغاء هذه االمتيازات‪،‬‬ ‫واق�ت��رح ��ض��م � �س �ن��وات اخل��دم��ة ل� �ل ��وزراء اىل‬ ‫�سنوات خدمتهم �ضمن ال�ضمان االجتماعي يف‬ ‫القطاع اخلا�ص‪� ،‬أو العمل يف احلكومة‪.‬‬ ‫وبينما يتحدث �أحد املخت�صني �أن فاتورة‬ ‫ر ؤ���س��اء ال ��وزارات وال ��وزراء والأع �ي��ان والنواب‬ ‫تبلغ ‪ 14.1‬مليون دينار �سنويا ‪-‬بح�سب وزير‬ ‫امل��ال �ي��ة‪ -‬ح �ي��ث �إن جم �م��وع ر�ؤ�� �س ��اء ال � ��وزراء‬ ‫وال ��وزراء ال��ذي��ن يتقا�ضون روات��ب تقاعدية‪،‬‬ ‫يبلغ ‪ 346‬وزيراً‪ ،‬و�أن تكلفتهم ال�سنوية تبلغ ‪8.5‬‬ ‫ماليني دينار �سنوياً‪.‬‬ ‫باملقابل‪ ،‬ف��إن �أع��داد املتقاعدين الأ�صيل‬ ‫واملنتفعني بلغ ‪� 199.5‬أل��ف متقاعد‪ ،‬بتكلفة‬ ‫�سنوية تبلغ ‪ 70.8‬مليون دينار‪ ،‬ولال�ســـــتزادة‬ ‫ن�ضيف املعلومة الآتية‪� :‬إن جممـــــوع ر�ؤ�ســاء‬ ‫ال� ��وزراء وال � ��وزراء فــــي احل�ك��وم��ات الأردن �ي��ة‬ ‫املتعاقبة مــــنذ احلكومة الأوىل بلغ ‪ 647‬وزيراً‬ ‫ورئي�س وزراء؛ مبعنى �أن عدد ال��وزراء الذين‬ ‫انتقلوا �إىل رحمة اهلل تعاىل بلغ ‪ 301‬وزي��ر‪،‬‬ ‫وتكلفة الفاتورة ال�سنوية تبلغ قرابة ‪ 800‬من‬ ‫�أ�صحاب الدولة واملعايل ور�ؤ�ساء وزراء ووزراء‬ ‫ونواب و�أعيان‪ ،‬يتـــقا�ضون يف �أ�سو أ� الأحوال ‪25‬‬ ‫يف املئة من جمموع ما يتقا�ضاه ‪� 199.5‬ألف‬ ‫متقاعد‪.‬‬

‫‪5‬‬

‫حممد عالونة‬

‫البعد الثالث‬

‫ملاذا تصر «املصفاة»‬ ‫على دخول أسطوانات‬ ‫رفضتها «املقاييس»؟‬ ‫منعت م�ؤ�س�سة املوا�صفات واملقايي�س ال�شهر املا�ضي دخول ‪� 250‬ألف‬ ‫�أ�سطوانة غاز م�ستوردة من الهند‪ ،‬قالت �إنها غري �صاحلة لال�ستعمال؛‬ ‫ب�سبب عيوب داخلية‪.‬‬ ‫الغريب �أن��ه يف الأم�س وعرب موقع «عمون»‪ ،‬ت�ؤكد �شركة م�صفاة‬ ‫البرتول �أن �أ�سطوانات الغاز الهندية ال�صنع ذات اللون الأزرق‪ ،‬ما تزال‬ ‫حتت الفح�ص الفني يف ال�شركة‪ ،‬و ُتبني �أن تكلفة ا�ستريادها بلغت ‪4.7‬‬ ‫ماليني دينار‪.‬‬ ‫يف املقابل‪ ،‬ك��ان مدير ع��ام «امل��وا��ص�ف��ات» حيدر ال��زب��ن تعهد بعدم‬ ‫دخ��ول تلك ال�شحنة مهما كلف الأم��ر‪ ،‬عندما ق��ال عرب مداخلة على‬ ‫برنامج «اللقاء املفتوح» �إن ال�شحنة �سيعاد ت�صديرها و�إعادتها اىل املن�ش�أ‪،‬‬ ‫بعدما �أكدت خمترباتنا املعتمدة �أن «عيباً داخلياً ي�شوبها»‪.‬‬ ‫ال ندري َمنْ هو امل�ستورد الرئي�س لتلك ال�شحنة‪ ،‬وما عالقة هذه‬ ‫العملية بال�ضجة التي �أثريت حول نية وزارة ال�صحة طرح عطاء ل�شراء‬ ‫‏دواء ‪pangraf‬‏ ‏املُ�ص َّنع يف الهند‪ ،‬عو�ضاً عن ال��دواء الذي ‏ت�صنعه �شركة‬ ‫احلكمة ‏‏‪prograf‬‏‪ ،‬وهي معروفة على امل�ستوى ‏العاملي‪ ،‬رغم �شكاوى من‬ ‫�أخ�صائيني ومواطنني‏من ذلك الدواء الذي يُعطى ملر�ضى زراعة الكلى‬ ‫والكبد‪َ ،‬يدَّعون �أن له �آثاراً �سلبية‪.‬‬ ‫ت�شي املعلومات ب�أن هنالك �شركة عراقية كربى لديها و�سيط يف‬ ‫االردن‪ ،‬وحتديداً يف حمافظة الكرك‪ ،‬وهي امل�ستورد لتلك اال�سطوانات‪،‬‬ ‫علماً �أن تلك ال�شركة تعمل يف جمال ال�صناعات الع�سكرية الكربى‪ ،‬ولها‬ ‫عالقات وطيدة مع الهند‪.‬‬ ‫م��ن حقنا ك�إعالميني وم�ستهلكني معرفة �أ��س�ب��اب اخل�ل�اف بني‬ ‫«املوا�صفات» و»امل�صفاة»‪ ،‬وهو ما ت�ؤكده الت�صريحات املتبادلة‪ ،‬ومعرفة‬ ‫اجلهة امل�ستوردة الرئي�سية و�آلية اال�سترياد؛ �إذ من غري املعقول ا�سترياد‬ ‫هذه الكمية ليتبني بعد و�صولها �أنها �صاحلة‪ ،‬وبخا�صة �أنها من ال�سلع‬ ‫احل�سا�سة التي حتمل خماطر عالية‪.‬‬ ‫لوحظ يف الآون��ة الأخ�يرة االنفتاح على الهند‪ ،‬وه��و ما ذكر ُته يف‬ ‫مقال �سابق ب�أن زيادة امل�ستوردات‏املحلية من الهند زادت ب�شكل ملحوظ‬ ‫خالل العام احلايل من م�شتقات ‏نفطية وغاز وحبوب و�سكر و�أخ��رى‪،‬‬ ‫يف املقابل هنالك ت��راج��ع ح��اد يف ‏حجم م���س�ت��وردات الهند م��ن الأردن‬ ‫م��ن منتجات الأ��س�م��دة والفو�سفات ‏اخلام؛ �إذ تعترب م��ن امل�ستوردين‬ ‫الرئي�سيني لتلك املواد‪ ،‬وللحديث بقية‪.‬‬ ‫‪Malawneh0793@yahoo.com‬‬

‫دخول ‪ 16‬شاحنة سعودية محملة‬ ‫باألضاحي إىل اململكة‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫دخلت االرا�ضي االردنية �أم�س عرب حدود العمري‪� 16 ،‬شاحنة �سعودية‬ ‫م�بردة وحمملة بــ‪ 36500‬ا�ضحية‪ ،‬وذل��ك يف اط��ار م�شروع اململكة العربية‬ ‫ال�سعودية؛ ل�ل�إف��ادة من حل��وم اال�ضاحي وال�ه��دي التي مت ذبحها خالل‬ ‫مو�سم احلج املا�ضي‪.‬‬ ‫وج��رت عملية ت�سليم حمولة ال�شاحنات‪ ،‬بح�ضور ام�ين ع��ام وزارة‬ ‫الداخلية املحافظ �سامح امل�ج��ايل‪ ،‬وممثل البنك اال�سالمي للتنمية يف‬ ‫مدينة جدة ال�سعودية توفيق الغامدي‪.‬‬ ‫وعرب املجايل عن تقدير احلكومة االردنية للدعم الذي تتلقاه من‬ ‫اململكة العربية ال�سعودية يف خمتلف الظروف واالوقات‪.‬‬ ‫وا�شاد الغامدي باالجراءات املتبعة يف عملية اال�ستالم والت�سليم التي‬ ‫ت�شرف عليها جلان متخ�ص�صة وكوادر م�ؤهلة لهذه الغاية‪.‬‬ ‫ومتت اج��راءات اال�ستالم والفح�ص من قبل خمتربات امانة عمان‬ ‫ال�ك�برى‪ ،‬واللجنة املتخ�ص�صة املكونة من ممثلي امانة عمان وامل�ؤ�س�سة‬ ‫العامة للغذاء والدواء ووزارة الزراعة‪.‬‬ ‫وك��ان وزي��ر الداخلية ح�سني ه��زاع املجايل �أوع��ز بت�شكيل جلنة عليا‬ ‫برئا�سة امني عام وزارة الداخلية وع�ضوية عدد من ممثلي الدوائر املعنية‪،‬‬ ‫وانبثقت منها جلان ادارية ال�ستالم وتوزيع اال�ضاحي يف مراكز املحافظات‬ ‫وااللوية يف خمتلف مناطق اململكة‪.‬‬

‫معلمو األزرق يبدؤون إضرابهم احتجاج ًا‬ ‫على مساكنهم الوظيفية‬ ‫ال�سبيل‪ -‬هديل الد�سوقي‬ ‫ب� ��د�أ م�ع�ل�م��و حم��اف �ظ��ة الأزرق مم ��ن ي �ق �ط �ن��ون يف‬ ‫م�ساكنهم الوظيفية �إ��ض��راب�اً مفتوحاً �أم����س احتجاجاً‬ ‫على عدم مالءمتها املعي�شة‪.‬‬ ‫ويلج�أ معلمو االزرق اىل اال�ضراب عقب حماوالت‬ ‫عديدة بالتعاون مع نقابة املعلمني لتح�سني م�ساكنهم‬ ‫الوظيفية؛ �إذ باءت كافة مطالبهم بالتجاهل من قبل‬ ‫وزارة ال�ترب�ي��ة ع�ق��ب ال��وع��ود ال�ت��ي �أب��رم�ت�ه��ا ‪-‬وف ��ق ما‬ ‫ق��ال لـ"ال�سبيل" ع�ضو جمل�س ن�ق��اب��ة املعلمني با�سل‬ ‫احلروب‪.-‬‬ ‫وت�ت���س��م امل���س��اك��ن ال��وظ�ي�ف�ي��ة للمعلمني يف الأزرق‬ ‫ب�ضيقها واكتظاظها ‪-‬على حد قول احلروب‪� -‬إذ يقطن‬

‫ك��ل ��س�ت��ة معلمني او �سبعة يف غ��رف��ة م�ساحتها ‪4‬م يف‬ ‫‪4‬م‪ ،‬اىل ج��ان��ب خلوها م��ن التكييف يف ف�صل ال�صيف‪،‬‬ ‫وال�صيانة‪.‬‬ ‫وقبل جلوء املعلمني �إىل الإ�ضراب قدموا �شكواهم‬ ‫�إىل ن�ق��اب��ة املعلمني م�ن��ذ ن�ح��و �شهرين ال�ت��ي ب��دوره��ا‬ ‫ت��اب �ع��ت ق���ض�ي�ت�ه��م م��ن خ�ل�ال ال�ل�ج�ن��ة امل �� �ش�ترك��ة بني‬ ‫ال�ن�ق��اب��ة وال � ��وزارة‪ ،‬غ�ير �أن االخ�ي�رة مل ت�ب��د جت��اوب �اً‬ ‫ل�ل�م�ط��ال��ب؛ م��ا دف ��ع م�ع�ل�م��ي الأزرق �إىل ال�ت���ص�ع�ي��د‬ ‫اح �ت �ج��اج �اً ع�ل��ى جت��اه��ل م�ط��ال�ب�ه��م ال �ت��ي ت�ع�ت�بر ح�ق�اً‬ ‫مكت�سباً لهم ‪-‬بح�سب احلروب‪.-‬‬ ‫ي�شار �إىل �أن املعلمني من خارج حمافظة العقبة �أول‬ ‫َم��ن ب��د�أ بالإ�ضراب؛ احتجاجاً على امل�ساكن الوظيفية‬ ‫غري املالئمة لهم‪ ،‬منذ ما يزيد على ال�شهرين‪.‬‬

‫األمن العام ينفذ حملة ضد إطالق‬ ‫العيارات النارية‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬

‫عدادات كهربائية‬

‫ال�سبيل– �أمين ف�ضيالت‬ ‫ك�شف م�صدر م���س��ؤول ع��ن وج��ود‬ ‫م�شكلة متعلقة بقراءات ع��دادات قيا�س‬ ‫ح�ج��م اال� �س �ت �ه�لاك ال �ت��ي ت�ستخدمها‬ ‫� �ش��رك��ات ت��وزي��ع ال �ك �ه��رب��اء يف م�ن��اط��ق‬ ‫اململكة كافة‪ .‬و�أ�ضاف امل�صدر لـ»ال�سبيل»‬ ‫�أن امل�شكلة تكمن يف العدادات اجلديدة‬ ‫التي ت�ستخدمها ال�شركات‪ ،‬والتي تقي�س‬ ‫كميات �أك�ثر مما ي�ستهلكه املواطنون؛‬ ‫مم��ا ي��رت��ب �أع �ب��ا ًء مالية �إ��ض��اف�ي��ة على‬ ‫امل�شرتكني‪.‬‬ ‫و�أو� �ض��ح امل�صدر �أن امل�شكلة ب��رزت‬ ‫ب�شكل جلي يف املباين ال�شققية؛ الأم��ر‬ ‫الذي تطلب الطلب من �شركات التوزيع‬

‫وق��ف ا�ستخدامها‪ ،‬والعمل على اج��راء‬ ‫ت�سويات مالية مع امل�ستهلكني‪ ،‬وت�صويب‬ ‫او� � �ض� ��اع ال � � �ع � ��دادات‪ .‬ورف � ��ع حم��ام��ون‬ ‫وم �� �ش�ت�رك��ون دع� � ��اوى ق �� �ض��ائ �ي��ة على‬ ‫�شركات توزيع الكهرباء‪ ،‬وما تزال تلك‬ ‫الق�ضايا منظورة ام��ام الق�ضاء بتهمة‬ ‫ال�سرقة واالحتيال على ذات اخللفية‪.‬‬ ‫وك��ان م�شرتكون يف خدمة التيار‬ ‫ال�ك�ه��رب��ائ��ي يف حم��اف�ظ��ة �إرب ��د ا�شتكوا‬ ‫زي� � � ��ادات الف� �ت ��ة يف ك �م �ي��ات ال �ك �ه��رب��اء‬ ‫امل�ستهلكة؛ وبالتايل زيادة على الفواتري‪.‬‬ ‫و�أك��د امل�صدر �أن وزارة الطاقة وال�ثروة‬ ‫امل�ع��دن�ي��ة ط�ل�ب��ت م��ن ��ش��رك��ات ال�ت��وزي��ع‬ ‫ع �ل��ى م���س�ت��وى امل �م �ل �ك��ة‪ ،‬وق ��ف ت��رك�ي��ب‬ ‫العدادات اجلديدة يف العمارات الكبرية‪،‬‬

‫واقت�صارها على امل�ن��ازل امل�ستقلة حتى‬ ‫ت��دار���س �أ� �س �ب��اب امل�شكلة ال�ت��ي ع�ل��ى ما‬ ‫ي�ب��دو مت�صلة ب��أم��ور برجمية مت�صلة‬ ‫بالعدادات‪.‬‬ ‫وت��اب��ع امل�صدر �أن ال ��وزارة خاطبت‬ ‫��ش��رك��ة ك �ه��رب��اء �إرب � ��د يف �أع �ق ��اب ورود‬ ‫�شكاوى ح��ول ال �ع��دادات‪ ،‬و�شكلت جلنة‬ ‫لفح�صها‪ ،‬وخرجت بنتائج ح��ول �آليات‬ ‫املعاجلة‪ ،‬الأمر الذي دفعها �إىل الطلب‬ ‫من ال�شركة �إج��راء ت�سويات مالية مع‬ ‫�أ�صحاب ال�شكاوى؛ لأن الوزارة ال تر�ضى‬ ‫�أن ي��دف��ع امل���ش�ترك زي ��ادة ع�ل��ى كميات‬ ‫ا�ستهالك مل ي�ستخدمها‪.‬‬ ‫وع �ل ��ق رئ �ي ����س جل �ن��ة ال �ط ��اق ��ة يف‬ ‫جمل�س ال�ن��واب عبد اهلل عبيدات على‬

‫ال�ق���ض�ي��ة ق��ائ�ل ً�ا �إن ال�ل�ج�ن��ة و�صلتها‬ ‫ال �ع��دي��د م ��ن ال �� �ش �ك ��اوى‪ ،‬ب�خ���ص��و���ص‬ ‫ع��دادات الكهرباء التي دخلت للخدمة‬ ‫يف ال�شركة اخريا‪ ،‬والتعرف على مَواطن‬ ‫اخللل‪ ،‬واجلهة التي تتحملها‪ ،‬و�ضرورة‬ ‫�إي �ج��اد ح��ل للم�شكلة ي �ك��ون يف �صالح‬ ‫املواطنني املت�ضررين‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف �أن اللجنة تلقت العديد‬ ‫م��ن ال���ش�ك��اوى املت�صلة ب��زي��ادة كميات‬ ‫اال�ستهالك‪ ،‬وارتفاع معدالت الفواتري‪،‬‬ ‫خا�صة يف الأب�ن�ي��ة وال �ع �م��ارات الكبرية‬ ‫التي حتوي عدة عدادات؛ مما ي�ستدعي‬ ‫ت ��دار� ��س ال�ق���ض�ي��ة م��ع �إدارة ال���ش��رك��ة‬ ‫واجل��وان��ب الفنية التي تنطوي عليها‬ ‫الق�ضية‪.‬‬

‫دع��ت م��دي��ري��ة الأم ��ن ال�ع��ام امل��واط�ن�ين �إىل التعاون‬ ‫معها �ضمن �إج��راءات �ه��ا يف ال�ت�ع��ام��ل م��ع ح ��االت �إط�ل�اق‬ ‫العيارات النارية‪.‬‬ ‫وق��ال��ت امل��دي��ري��ة يف ب �ي��ان ��ص�ح�ف��ي ا�� �ص ��دره امل��رك��ز‬ ‫االعالمي االمني‪� ،‬إنها �ستقوم ب�إجراءات ميدانية و�إدارية‬ ‫م�شددة؛ بهدف احلد من التجاوزات وحما�سبة مرتكبيها‬ ‫وفق القانون‪.‬‬ ‫وا��ش��ار ال�ب�ي��ان اىل م��دي��ري��ات ال�شرطة ومقاطعات‬ ‫البادية يف اململكة‪ ،‬وبتن�سيق م�ستمر مع مرتبات الأمن‬ ‫ال��وق��ائ��ي وال �ب �ح��ث اجل �ن��ائ��ي‪�� ،‬س�ت�ق��وم ب �ع��دة �إج � ��راءات‬ ‫ميدانية تعزز �آل�ي��ات ال��رق��اب��ة واملتابعة‪ ،‬و�ستعمل على‬ ‫�ضبط ال�ت�ج��اوزات‪ ،‬وت��ودي��ع ممار�سيها �ضمن �إج��راءات‬ ‫قانونية و�إدارية رادعة‪.‬‬ ‫و�أكد البيان ا�ستمرارية الإج��راءات مع الرتكيز على‬ ‫جانب التوعية ب�آثار هذه اجلرمية يف حق الأبرياء‪ ،‬من‬ ‫خالل ال�شراكة مع و�سائل الإع�لام املختلفة وامل�ؤ�س�سات‬ ‫التعليمية وال��دي �ن �ي��ة‪ ،‬و�إب � ��راز حقيقة م��وق��ف املجتمع‬ ‫الأردين الراف�ض مثل هذه املمار�سات‪ ،‬و�أ�شار الأمن العام‬ ‫�إىل �أن هذه الظاهرة ورغ��م انح�سارها‪� ،‬إال �أن خ�سائرها‬ ‫مهما انخف�ضت تظل �أمراً غري مقبول‪.‬‬ ‫وحثت مديرية الأمن العام املواطنني على التبليغ‬ ‫عن مثل هذه املمار�سات والنهو�ض بدورهم امل�س�ؤول يف‬ ‫حماية �أنف�سهم و�أحبائهم من عبث امل�ستهرتين ب�سالمة‬

‫الآخ ��ري ��ن‪ ،‬م��ذك��رة م��ن ك��ل ت���س��ول ل��ه ن�ف���س��ه ب ��إط�لاق‬ ‫العيارات النارية �أن هذه الأفعال قد ترتب عنها نتائج‬ ‫م � أ�� �س��اوي��ة‪ ،‬ت�صل ل�ل��وف��اة �أو �إح ��داث ع��اه��ة دائ �م��ة‪ ،‬وان‬ ‫جرمية اط�لاق العيارات النارية قد تتحول من تعبري‬ ‫م�شوه ومري�ض عن الفرح �إىل جرمية القتل �أو ال�شروع‬ ‫بالقتل‪.‬‬ ‫ك �م��ا � �س�ت�رك��ز احل� �م�ل�ات الأم� �ن� �ي ��ة ال� �ت ��ي ت�ن�ف��ذه��ا‬ ‫مديرية الأمن العام على �ضبط الأ�سلحة غري املرخ�صة‬ ‫وال �ن �� �ش��اط��ات امل��رت �ب �ط��ة ب�ب�ي�ع�ه��ا �أو ب �ي��ع ال ��ذخ�ي�رة غري‬ ‫القانونية‪� ،‬ضمن �إج ��راءات ال�ضبط ملختلف املمار�سات‬ ‫غري القانونية‪.‬‬ ‫ك �م��ا ت �� �ش��دد م��دي��ري��ة االم ��ن ال �ع��ام ع �ل��ى حت��ذري�ه��ا‬ ‫لالخوة املواطنني من عدم �شراء او ا�ستخدام اال�سلحة‬ ‫ال�ن��اري��ة املخ�ص�صة لل�صيد (البامبك�شن) يف االم��اك��ن‬ ‫ال�ع��ام��ة او ح�ف�لات االع��را���س واالف� ��راح‪ ،‬مل��ا ي�سببه هذا‬ ‫النوع من ال�سالح من ا�صابات متعددة وخطرية‪ ،‬م�شرية‬ ‫اىل ان��ه يف اغ�ل��ب االح �ي��ان م��ا ي�ح��دث خلل فني ب�سبب‬ ‫ردائ��ه ت�صنيعه او عدم اتقان ا�ستخدامه‪ ،‬وي�صعب على‬ ‫غري املتمر�سني عليه عالج ذلك اخللل؛ مما ي��ؤدي اىل‬ ‫خ��روج طلقة ن��اري��ة منه باخلط أ� ق��د تت�سبب ب�إ�صابات‬ ‫متعددة وقاتلة‪.‬‬ ‫وت�ه�ي��ب امل��دي��ري��ة �أي���ض��ا ب��االخ��وة امل��واط �ن�ين �سرعة‬ ‫االب�لاغ ف��ورا عن �أي �شخ�ص يحمل مثل هذا ال�سالح يف‬ ‫االم��اك��ن غ�ير املخ�ص�صة ل��ه او ا�ستخدامه يف املنا�سبات‬ ‫املختلفة‪.‬‬


‫‪6‬‬

‫اعالنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــات‬

‫االثنني (‪ )18‬ت�شرين الثاين (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2480‬‬

‫لإعالناتكم يف‬ ‫هاتف‪5692853 / 5692852 :‬‬ ‫�إخطار �صادر عن دائرة تنفيذ‬ ‫حمكمة بداية عمان‪ /‬بالن�شر‬

‫�إخطار �صادر عن دائرة تنفيذ‬ ‫حمكمة بداية عمان‪ /‬بالن�شر‬

‫�إخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫حمكمة بداية �شرق عمان‬

‫رقم الدعوى التنفيذية ‪:‬‬ ‫‪ 2013/13615‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه‪ /‬املدين‬ ‫‪ - 1‬م�ؤ�س�سة الغد امل�شرق لتجارة امل��واد‬ ‫الغذائية‬ ‫‪ – 2‬خالد ح�سن حممد الطو�س‬ ‫عنوانه ‪:‬جمهول مكان االقامة‬ ‫املحكوم ب��ه ‪ /‬ال����ي��ن ‪ ) 1000( :‬دينار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف واتعاب املحاماة ان‬ ‫وجدت والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت��ؤدي خالل �سبعة �أيام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط��ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬الدائن‬ ‫عبد اهلل احمد عبد الرزاق غو�شة‬ ‫املبلغ املبني اعاله‬ ‫و�إذا انق�ضت هذه امل��دة ومل ت��ؤد الدين‬ ‫املذكور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية ‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانونا بحقك ‪.‬‬

‫رقم الدعوى التنفيذية ‪:‬‬ ‫‪ 2013/13468‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه‪ /‬املدين‬ ‫حممود عدنان حافظ نفي�سة‬ ‫عنوانه ‪:‬جمهول مكان االقامة‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين ‪ ) 56115( :‬دينار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف واتعاب املحاماة ان‬ ‫وجدت والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت��ؤدي خالل �سبعة �أيام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط��ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬الدائن‬ ‫عبد اهلل احمد عبد الرزاق غو�شة‬ ‫املبلغ املبني اعاله‬ ‫و�إذا انق�ضت هذه امل��دة ومل ت��ؤد الدين‬ ‫املذكور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية ‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانونا بحقك ‪.‬‬

‫رقم الدعوى التنفيذية ‪ 2010/202 :‬ك‬ ‫التاريخ ‪2010-2-3 :‬‬ ‫�إ� �س��م امل �ح �ك��وم ع�ل�ي��ه ‪/‬امل ��دي ��ن ‪�� :‬ص��ادق‬ ‫عبدالكرمي الإمام‬ ‫عنوانه ‪ :‬ماركا اجلنوبية – نادي ال�سباق‬ ‫– بجابب نادي ال�سباق‬ ‫حم��ل � �ص��دوره ‪ :‬حم�ك�م��ة ب��داي��ة ��ش��رق‬ ‫عمان‬ ‫امل �ح �ك��وم ب ��ه ‪ /‬ال ��دي ��ن ‪ 1330 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط��ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬الدائن وائل �أ�سعد حممد‬ ‫ال�سالل‬ ‫املبلغ املبني �أعاله ‪.‬‬ ‫و�إذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫املذكور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية ‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانونا بحقك‬

‫م�أمور التنفيذ‬

‫م�أمور التنفيذ‬

‫م�أمور التنفيذ‬


‫‪7‬‬

‫االثنني (‪ )18‬ت�شرين الثاين (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2480‬‬

‫بورصة عمان تبدأ تعامالت األسبوع على ارتفاع‬ ‫ال�سبيل‪ -‬علي املالح‬ ‫بلغ حجم ال��ت��داول الإج��م��ايل ل��ي��وم ام�س‬ ‫الأح��د نحو ‪ 9.4‬ماليني دي��ن��ار‪ ،‬وع��دد الأ�سهم‬ ‫املتداولة ‪ 11.0‬مليون �سهم‪ ،‬نفذت من خالل‬ ‫‪ 5.087‬عقود‪.‬‬ ‫وعن م�ستويات الأ�سعار‪ ،‬فقد ارتفع الرقم‬ ‫القيا�سي ال��ع��ام لأ���س��ع��ار الأ���س��ه��م لإغ�ل�اق هذا‬ ‫اليوم �إىل ‪ 1997.81‬نقطة‪ ،‬بارتفاع ن�سبته ‪0.12‬‬ ‫يف املئة‪.‬‬ ‫ومب���ق���ارن���ة �أ����س���ع���ار الإغ����ل���اق ل��ل�����ش��رك��ات‬ ‫املتداولة ليوم ام�س‪ ،‬والبالغ عددها ‪� 132‬شركة‬ ‫م��ع �إغ�لاق��ات��ه��ا ال�����س��اب��ق��ة‪� ،‬أظ���ه���رت ‪� 46‬شركة‬ ‫ارتفاعاً يف �أ�سعار �أ�سهمها‪ ،‬و‪� 46‬شركة �أظهرت‬ ‫انخفا�ضاً يف �أ�سعار �أ�سهمها‪.‬‬ ‫�أم���ا على م�ستوى ال��ق��ط��اع��ي‪ ،‬فقد ارتفع‬ ‫ال��رق��م ال��ق��ي��ا���س��ي ل��ل��ق��ط��اع امل���ايل بن�سبة ‪0.42‬‬ ‫يف امل���ئ���ة‪ ،‬وان��خ��ف�����ض ال���رق���م ال��ق��ي��ا���س��ي��ل ق��ط��اع‬ ‫اخلدمات بن�سبة ‪ 0.32‬يف املئة‪ ،‬وانخف�ض الرقم‬ ‫القيا�سي لقطاع ال�صناعة بن�سبة ‪ 0.20‬يف املئة‪.‬‬ ‫�أم�������ا ب��ال��ن�����س��ب��ة ل���ل���ق���ط���اع���ات ال���ف���رع���ي���ة‪،‬‬ ‫ف��ق��د ارت��ف��ع ال��رق��م ال��ق��ي��ا���س��ي ل��ق��ط��اع الأدوي����ة‬ ‫وال�����ص��ن��اع��ات ال��ط��ب��ي��ة‪ ،‬ال�����ص��ن��اع��ات الزجاجية‬ ‫واخل��زف��ي��ة‪ ،‬النقل‪ ،‬اخل��دم��ات املالية املتنوعة‪،‬‬ ‫�صناعات املالب�س واجللود والن�سيج‪ ،‬ال�صناعات‬ ‫ال��ك��ي��م��اوي��ة‪ ،‬اخل���دم���ات ال���ت���ج���اري���ة‪ ،‬ال��ب��ن��وك‪،‬‬ ‫الأغذية وامل�شروبات‪ ،‬التبغ وال�سجائر‪ 3.01 :‬يف‬ ‫املئة‪ 2.70 ،‬يف املئة‪ 1.29 ،‬يف املئة‪ 1.11 ،‬يف املئة‪،‬‬ ‫‪ 0.79‬يف املئة‪ 0.60 ،‬يف املئة‪ 0.57 ،‬يف املئة‪0.45 ،‬‬ ‫يف املئة‪ 0.43 ،‬يف املئة‪ 0.06 ،‬يف املئة على التوايل‪.‬‬ ‫يف ح�ين انخف�ض ال��رق��م القيا�سي لقطاع‬ ‫الإع���ل���ام‪ ،‬ال�����ص��ن��اع��ات ال��ك��ه��رب��ائ��ي��ة‪ ،‬ال��ط��اق��ة‬ ‫واملنافع‪ ،‬ال�صناعات اال�ستخراجية والتعدينية‪،‬‬ ‫ال�صناعات الهند�سية واالن�����ش��ائ��ي��ة‪ ،‬ال��ت���أم�ين‪،‬‬ ‫العقارات‪ ،‬اخلدمات التعليمية‪ 3.96 :‬يف املئة‪،‬‬ ‫‪ 2.16‬يف املئة‪ 0.96 ،‬يف املئة‪ 0.64 ،‬يف املئة‪0.41 ،‬‬

‫يف املئة‪ 0.24 ،‬يف املئة‪ 0.14 ،‬يف املئة‪ 0.05 ،‬يف املئة‬ ‫على التوايل‪.‬‬ ‫وبالن�سبة لل�شركات اخلم�س الأكرث ارتفاعاً‬ ‫يف �أ���س��ع��ار �أ���س��ه��م��ه��ا ف��ه��ي‪ :‬ال��وط��ن��ي��ة ل�صناعة‬ ‫الكلورين بن�سبة ‪ 7.50‬يف املئة‪ ،‬ا�سمنت ال�شمالية‬ ‫بن�سبة ‪ 6.57‬يف امل��ئ��ة‪ ،‬ال��زي ل�صناعة الألب�سة‬

‫اجلزائر‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�أ���ص��ب��ح��ت ال�����ص�ين امل��م��ون االول ل��ل��ج��زائ��ر خ�لال‬ ‫الت�سعة ا�شهر االوىل من �سنة ‪ ،2013‬متجاوزة فرن�سا‬ ‫امل��م��ون التقليدي االول للجزائر منذ ع��دة �سنوات‪،‬‬ ‫بح�سب ما اعلنت اجلمارك اجلزائرية ال�سبت‪.‬‬ ‫وبلغ حجم واردات اجلزائر من ال�صني خالل هذه‬ ‫الفرتة ‪ 4.95‬مليارات دوالر‪� ،‬أي ن�سبة ‪ 11.98‬يف املئة‬ ‫من جمموع الواردات اجلزائرية‪.‬‬ ‫بينما بلغ حجم الواردات من فرن�سا ‪ 4.7‬مليارات‬ ‫دوالر(‪ 11.37‬يف املئة) وهي التي احتلت املركز االول‬ ‫يف �سلم مموين اجلزائر بال�سلع واخلدمات �سنة ‪2012‬‬ ‫ب�أكرث من �ستة مليارات دوالر‪.‬‬ ‫وج��اءت ايطاليا يف املركز الثالث ب��ـ‪ 3.95‬مليارات‬ ‫دوالر‪ ،‬ث���م ا���س��ب��ان��ي��ا (‪ )3.93‬و�أمل���ان���ي���ا (‪ 2.13‬مليار‬ ‫دوالر)‪ ،‬بح�سب ما نقلت وكالة االنباء اجلزائرية عن‬ ‫اجلمارك‪.‬‬ ‫وبلغت واردات اجلزائر من االحتاد االوروبي نحو‬ ‫‪ 21.50‬مليار دوالر خالل الفرتة نف�سها (�أي �أكرث من‬ ‫‪ 52‬يف املئة من جممل واردات البالد) بارتفاع بلغ ‪15.7‬‬ ‫يف املئة مقارنة مع الفرتة نف�سها من عام ‪.2012‬‬ ‫اما �صادرات اجلزائر اىل دول االحت��اد االوروب��ي‪،‬‬ ‫فبلغت ‪ 32.52‬مليار دوالر (‪ 65.7‬يف املئة من جممل‬ ‫����ص���ادرات ال���ب�ل�اد) ب��ارت��ف��اع ب��ل��غ ‪ 9.54‬يف امل��ئ��ة ح�سب‬ ‫امل�صدر نف�سه‪.‬‬ ‫وبلغ جممل �صادرات اجلزائر خالل الت�سعة ا�شهر‬ ‫االوىل م��ن ال��ع��ام احل��ايل ‪ 49.5‬مليار دوالر‪ ،‬يف حني‬ ‫بلغت ال��واردات ‪ 41.33‬مليار دوالر بفائ�ض يبلغ ‪8.17‬‬ ‫مليار‪.‬‬

‫اجل���اه���زة بن�سبة ‪ 5‬يف امل��ئ��ة‪� ،‬إع���م���ار للتطوير‬ ‫واال�ستثمار العقاري بن�سبة ‪ 5‬يف املئة‪ ،‬دار الدواء‬ ‫للتنمية واال�ستثمار بن�سبة ‪ 4.90‬يف املئة‪.‬‬ ‫�أما ال�شركات اخلم�س الأكرث انخفا�ضاً يف‬ ‫�أ�سعار �أ�سهمها فهي‪ :‬ال�شرق الأو�سط للكابالت‬ ‫املتخ�ص�صة‪ /‬م�سك‪ -‬الأردن بن�سبة ‪ 7.69‬يف املئة‪،‬‬

‫الوطنية لإنتاج النفط والطاقة الكهربائية من‬ ‫ال�صخر الزيتي بن�سبة ‪ 4.88‬يف املئة‪ ،‬املتو�سط‬ ‫واخلليج للت�أمني‪ -‬الأردن بن�سبة ‪ 4.85‬يف املئة‪،‬‬ ‫رم ع�لاء ال��دي��ن لل�صناعات الهند�سية بن�سبة‬ ‫‪ 4.76‬يف املئة‪ ،‬ال�شاخمة لال�ستثمارات العقارية‬ ‫واملالية بن�سبة ‪ 4.65‬يف املئة‪.‬‬

‫"الخدمات البحرية" ترفد امليناء بكوادر‬ ‫مدربة وقطع بحرية متطورة‬ ‫العقبة‪ -‬رائد �صبحي‬ ‫ك�شف م��دي��ر ع��ام �شركة ميناء العقبة‬ ‫ل��ل��خ��دم��ات ال��ب��ح��ري��ة امل��ه��ن��د���س ع��م��اد عبد‬ ‫القادر عن �إدخال قطع بحرية متطورة‪ ،‬ذات‬ ‫قدرة عالية على املناورة‪� ،‬أدت اىل رفع كفاءة‬ ‫امليناء التناف�سية مع املوانئ املجاورة‪.‬‬ ‫وب���ي��ن ع���ب���د ال������ق������ادر خ���ل��ال ح��دي��ث��ه‬ ‫مل��ن��دوب��ي ال�����ص��ح��ف ال��ي��وم��ي��ة يف ال��ع��ق��ب��ة �أن‬ ‫ال�����ش��رك��ة ���س��اه��م��ت ب��ت��ط��وي��ر ب���رج االر����ش���اد‪،‬‬ ‫امل�س�ؤول عن توفري ات�صاالت عالية اجلودة‬ ‫وتن�سيق العمليات البحرية خلدمة حركة‬ ‫ال�����س��ف��ن داخ����ل امل��ي��اه االق��ل��ي��م��ي��ة االردن���ي���ة؛‬ ‫وذل��ك بتدريب الكوادر وطاقم االت�صاالت‪،‬‬ ‫وب�إ�ضافة االجهزة املتطورة من اجل التعامل‬ ‫مع حركة ال�سفن‪.‬‬ ‫و�أ�شار عبد القادر �إىل �أن ال�شركة حققت‬ ‫�إجن������ازاً ك���ب�ي�راً يف جم���ال ادارة ال�����س�لام��ة‪،‬‬ ‫حيث �أ�صبحت �أول �شركة يف منطقة البحر‬ ‫االحمر تدير خدمات حركة امل��رور ال�سفن‬ ‫واالر�����ش����اد وال��ق��ط��ر واخل����دم����ات ال��ب��ح��ري��ة‬ ‫امل�ساندة‪ ،‬وعمليات الت�صعيد على املنزلق‬ ‫البحري‪ /‬لل�صيانة واال�صالح‪ ،‬وبح�صولها‬ ‫على ال�شهادة الدولية لنظم االدارة االمنة‬ ‫من لويدز ريجي�سرت‪.‬‬

‫و أ����ض��اف عبد القادر �أن ال�شركة عززت‬ ‫اخلدمات والعمليات البحرية االمنة؛ وذلك‬ ‫بالرتكيز على رفع كفاءة العاملني‪ ،‬وتطوير‬ ‫مهاراتهم و�صقلها؛ عرب التدريب امل�ستمر‪،‬‬ ‫و�إحل��اق��ه��م ب���ال���دورات املختلفة ع��ل��ى كافة‬ ‫اال�صعدة واملجاالت‪.‬‬ ‫وق���ال عبد ال��ق��ادر �إن ال��ق��اط��رات التي‬ ‫حتتوي على نظام �إطفاء احلريق قادرة على‬ ‫عمليات الإنقاذ‪ ،‬و�إطفاء احلرائق يف املوانئ‬ ‫النفطية اجلنوبية ح�سب املعايري العاملية؛‬ ‫حيث �إن دور ال��ق��اط��رات التابعة لل�شركة‪،‬‬ ‫و���س��رع��ة اال�ستجابة ب���إط��ف��اء احل��ري��ق على‬ ‫ال��ع��ب��ارة "بيال"‪� ،‬أدى �إىل �إن��ق��اذ ال��رك��اب‪،‬‬ ‫واحليلولة دون حدوث كارثة �إن�سانية‪.‬‬ ‫وجت������در اال������ش�����ارة �إىل وج������ود ق���اط���رة‬ ‫الت�أهب يف امل��وان��ئ النفطية اجلنوبية على‬ ‫م���دار ال�����س��اع��ة‪ ،‬وه��ي على �أه��ب��ة اال�ستعداد‬ ‫ل��ل��ت��ع��ام��ل م���ع ح����االت ال���ط���وارئ املختلفة؛‬ ‫حماية للبيئة واملوانئ اجلنوبية‪.‬‬ ‫ول��ف��ت ع��ب��د ال���ق���ادر �إىل �أن����ه وم���ن ب��اب‬ ‫امل�����س��اه��م��ة يف إ�ع���ط���اء ���ص��ورة جميلة ل���زوار‬ ‫و�سياح مدينة العقبة‪ ،‬ف�إنه يتم عمل فح�ص‬ ‫ل��ن��ظ��ام االط���ف���اء يف ال��ق��اط��رات ب��ا���س��ت��خ��دام‬ ‫قاذفات املياه كل يوم جمعة �صباحاً‪ ،‬مقابل‬ ‫ال�شاطئ ال�شمايل‪ ،‬بالإ�ضافة اىل العديد‬

‫من امل�ساهمات يف تنمية املجتمع املحلي على‬ ‫خمتلف اال�صعدة‪ ،‬اىل جانب �إر���س��ال طلبة‬ ‫من ابناء املوظفني لديها من اجل الدرا�سة‬ ‫ب��ا ألك��ادمي��ي��ة االردن��ي��ة للدرا�سات البحرية‬ ‫وع���ل���ى ن��ف��ق��ت��ه��ا؛ وذل������ك م����ن �أج������ل ت��وف�ير‬ ‫طواقم بحرية اردنية مدربة‪ ،‬حا�صلة على‬ ‫ال�شهادات البحرية‪.‬‬ ‫وكانت �شركة ميناء العقبة للخدمات‬ ‫ال��ب��ح��ري��ة ق���د �أط��ل��ق��ت أ����س��م��اء امل��ح��اف��ظ��ات‬ ‫الأردن����ي����ة ع��ل��ى ق��وارب��ه��ا وق��ط��ع �أ���س��ط��ول��ه��ا‬ ‫ال��ب��ح��ري‪ ،‬فخ�ص�صت �أ���س��م��اء امل��ح��اف��ظ��ات‪:‬‬ ‫ع��م��ان‪ ،‬ال��ع��ق��ب��ة‪ ،‬ارب����د‪ ،‬وامل���ف���رق ل��ل��ق��اط��رات‬ ‫احلديثة‪ ،‬وحظيت قوارب املر�شدين ب�أ�سماء‬ ‫حم��اف��ظ��ت��ي ال��ط��ف��ي��ل��ة وال����ك����رك‪ ،‬و�أط��ل��ق��ت‬ ‫�أ�سماء حمافظتي البلقاء وم�أدبا على قوارب‬ ‫ال��ق��ط��ر‪ ،‬وحمافظتي م��ع��ان وال���زرق���اء على‬ ‫قوارب الركاب‪.‬‬ ‫ي�����ذك�����ر �أن ال���������ش����رك����ة وم��������ن خ��ل�ال‬ ‫امل ؤ������س�����س��ات الر�سمية وال�����ش��رك��ات اخلا�صة‪،‬‬ ‫قامت با�ستقطاب ك�برى ال�شركات العاملية‬ ‫وال�سياحة يف �شتى املجاالت‪ ،‬و�أ�صبح ميناء‬ ‫العقبة مركزا لنقل الب�ضائع الرتانزيت مع‬ ‫واىل دول املنطقة (العراق وم�صر واململكة‬ ‫العربية ال�سعودية)‪.‬‬

‫شركات الخليج تتقدم بطلبيات ضخمة لشراء‬ ‫طائرات «بوينغ» و«إيرباص»‬ ‫ان��ط��ل��ق م��ع��ر���ض دب���ي ل��ل��ط�يران أ�م�����س االح��د‬ ‫بزخم كبري مع تقدم �شركات الطريان اخلليجية‬ ‫بطلبيات �ضخمة ل�شراء ‪ 348‬طائرة من �صانعي‬ ‫ال��ط�يران االم�يرك��ي بوينغ واالوروب����ي ايربا�ص‪،‬‬ ‫بقيمة اجمالية ت�صل اىل ‪ 144‬مليار دوالر‪.‬‬ ‫واعلنت �شركة طريان االمارات التابعة المارة‬ ‫دبي‪ ،‬وهي االكرب بني �شركات الطريان يف ال�شرق‬ ‫االو���س��ط‪ ،‬طلبيتني �ضخمتني ل�شراء ‪ 150‬طائرة‬ ‫ب��وي��ن��غ ‪ 777‬اك�����س و‪ 50‬ط��ائ��رة اي��رب��ا���ص اي���ه ‪350‬‬ ‫ال��ع��م�لاق��ة‪ ،‬بقيمة اج��م��ال��ي��ة ت�صل اىل ‪ 99‬مليار‬ ‫دوالر‪.‬‬ ‫واعلن الطلبيتني رئي�س ال�شركة ال�شيخ احمد‬ ‫ب��ن �سعيد �آل مكتوم يف ال��ي��وم االول م��ن معر�ض‬ ‫دبي‪.‬‬ ‫وحت���ق���ق ط��ل��ب��ي��ة االم����������ارات ل�����دى ال�����ص��ان��ع‬ ‫االمريكي بوينغ انطالقة قوية لطرازه امل�ستقبلي‬ ‫‪ 777‬اك�س‪ ،‬كما تعزز الطلبية املقدمة لدى ال�صانع‬ ‫االوروب���ي ايربا�ص موقع ط�يران االم���ارات كاهم‬ ‫م�شغل لطائرته العمالقة ايه ‪.380‬‬ ‫وذكر ال�شيخ احمد بن �سعيد ان الطلبية لدى‬ ‫بوينغ ت�شمل �شراء ‪ 115‬طائرة بوينغ ‪ 9 - 777‬اك�س‬ ‫القادرة على نقل ‪ 400‬راكب‪ ،‬و‪ 35‬طائرة بوينع ‪777‬‬ ‫‪ 8‬اك�س‪ ،‬يف �صفقة بقيمة ‪ 76‬مليار دوالر‪.‬‬‫وي�شمل االتفاق مع ال�صانع االمريكي امكانية‬ ‫�شراء ‪ 50‬طائرة ا�ضافية من طراز ‪ 777‬اك�س‪.‬‬ ‫اىل ذل����ك‪ ،‬اع��ل��ن��ت ال�����ش��رك��ة االم���ارات���ي���ة عن‬ ‫طلبية جديدة ل�شراء ‪ 50‬طائرة ايربا�ص ايه ‪380‬‬ ‫العمالقة بقيمة ‪ 23‬مليار دوالر‪.‬‬ ‫وقال ال�شيخ احمد بن �سعيد �إن هذه الطلبية‬

‫اختتام برنامج تدريبي على املستوى العربي‬ ‫حول التأمني التكافلي‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫اختتم يف مقر االحتاد االردين ل�شركات الت�أمني اخلمي�س املا�ضي الربنامج‬ ‫التدريبي «الت�أمني التكافلي»‪ ،‬االحكام ال�شرعية والتطبيقات العملية الذي‬ ‫نظمه االحت���اد‪ ،‬بالتعاون م��ع اجلامعة االمل��ان��ي��ة الأردن��ي��ة املخ�ص�ص ل�سوق‬ ‫الت�أمني العراقية‪ ،‬مب�شاركة ‪ 20‬موظف من الكوادر املتقدمة يف �شركة الت�أمني‬ ‫العراقية العامة‪.‬‬ ‫وق��د تناول الربنامج اجلانبني النظري والتطبيقات العملية للت�أمني‬ ‫التكافلي‪ ،‬وم��دخ��ل لتعريف امل�����ش��ارك�ين ب��ه��ذا ال��ن��وع م��ن ال��ت���أم�ين وال��ف��روق‬ ‫بني نوعي الت�أمني التكافلي والتجاري‪ ،‬وخ�صائ�ص عقد الت�أمني التعاوين‬ ‫والت�شريعات املنظمة وف��ق��اً لتجربة ���س��وق ال��ت أ���م�ين االردن���ي���ة‪ ،‬حيث تناول‬ ‫اجلوانب الفنية اال�ستاذ عماد مرار من �شركة فن�شر�ش فار�س– االردن‪ ،‬ومن‬ ‫ناحية الأحكام ال�شرعية‪ ،‬تناول الدكتور احمد عيادي الع�ضو التنفيذي لهيئة‬ ‫الرقابة ال�شرعية يف ال�شركة الأوىل للت�أمني دور هيئات الرقابة ال�شرعية يف‬ ‫�شركات الت�أمني اال�سالمي‪ ،‬وفقاً للممار�سة العملية لهذه الهيئات ودوره��ا‬ ‫يف توجيه �سيا�سات �شركات الت�أمني اال�سالمية‪ ،‬واال���ش��راف على املنتجات‬ ‫التي تطرحها ال�شركات؛ ل�ضمان توافق هذه املنتجات واملمار�سات مع احكام‬ ‫ال�شريعة اال�سالمية‪.‬‬ ‫فيما يتعلق باجلوانب املالية‪ ،‬فقد تناول كل من‪ :‬ا�سماعيل املهتدي املدير‬ ‫التنفيذي للمالية يف ال�شركة الأوىل للت�أمني‪ ،‬ونهلة العبا�سي م��ن �شركة‬ ‫اكنان ال�ست�شارة وادارة املخاطر الت�أمينية مو�ضوع اع��ادة الت�أمني التكافلي‬ ‫م��ن اجل��وان��ب الفنية وامل��ال��ي��ة‪ ،‬باال�ضافة اىل تطبيقات وامثلة عملية من‬ ‫واقع ح�سابات �شركات الت�أمني اال�سالمي‪ ،‬كما نظمت زيارة ميدانية اىل مقر‬ ‫ال�شركة الأوىل للت�أمني وهي احدى �شركات الت�أمني العاملة يف االردن التي‬ ‫متار�س الت�أمني التكافلي مت خاللها اط�لاع امل�شاركني على ن�شاط ال�شركة‬ ‫وطبيعة عملها‪.‬‬

‫الصني تصبح املمون األول‬ ‫للجزائر متجاوزة فرنسا‬

‫دبي‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫شركات وأعمال‬

‫تعزز موقع طريان االمارات ك�أكرب م�شغل للطائرة‬ ‫العمالقة امل�ؤلفة من طابقني‪.‬‬ ‫م����ن ج���ه���ت���ه‪ ،‬ق�����ال رئ���ي�������س ����ش���رك���ة اي���رب���ا����ص‬ ‫االوروب����ي����ة ف��اب��ري�����س ب��رج��ي��ي��ه خ��ل�ال اح��ت��ف��ال��ي��ة‬ ‫للتوقيع على االتفاق �إن «طريان االم��ارات فهمت‬ ‫منذ البداية املميزات التي تقدمها ال‪+‬اي��ه ‪+380‬‬ ‫جلهة الفعالية والتوفري وراحة الراكب»‪.‬‬ ‫وطلبية ط�يران االم����ارات ت�شكل خ�برا �سارا‬ ‫لل�صانع االوروب����ي اي��رب��ا���ص ال���ذي مل ي�سجل اي‬ ‫طلبية جديدة للطائرة العمالقة هذه ال�سنة‪.‬‬ ‫وت�سمح هذه الطلبية اليربا�ص اي�ضا بتحقيق‬ ‫ه��دف��ه��ا ال���ذي ك��ان��ت ح��ددت��ه ببيع ‪ 25‬ط��ائ��رة من‬ ‫الطراز العمالق هذه ال�سنة‪.‬‬ ‫م��ن ج��ه��ت��ه��ا‪ ،‬اع��ل��ن��ت ���ش��رك��ة االحت����اد التابعة‬ ‫المارة ابوظبي �أنها طلبت �شراء ‪ 56‬طائرة بوينغ‬ ‫طويلة املدى بينها ‪ 25‬من طراز ‪ 777‬اك�س‪.‬‬ ‫وق���ال رئي�س جمل�س ادارة ال�شركة جيم�س‬ ‫هوغن خ�لال م���ؤمت��ر �صحفي �إن قيمة ال�صفقة‬ ‫التي تت�ضمن احتمال �شراء ‪ 26‬طائرة اخرى تبلغ‬ ‫‪ 25.2‬مليار دوالر‪.‬‬ ‫وتت�ضمن ال�صفقة �شراء ثالثني طائرة من‬ ‫طراز ‪ 10-787‬درمياليرن؛ ما يجعل �شركة االحتاد‬ ‫اكرب زبائن هذا النوع من الطائرات مع ‪ 41‬طلب‬ ‫�شراء �سابقا‪.‬‬ ‫وت�شمل كذلك طلبا ل�شراء طائرة �شحن من‬ ‫طراز ‪.200-777‬‬ ‫وا�ضاف هوغن‪« :‬اليوم هو يوم مهم يف تاريخ‬ ‫االحتاد»‪.‬‬ ‫و�ستكون االحت��اد اول �شركة ت�ستخدم بوينغ‬ ‫‪ 8 - 777‬اك�����س ال��ت��ي �ستدخل اخل��دم��ة ع��ام ‪2020‬‬ ‫‪-‬بح�سب بيان لبوينغ‪.-‬‬

‫واك���د ه��وغ��ن ان ت�سليم ال��ط��ائ��رت م��ن ط��راز‬ ‫‪ 787‬ل�شركة االحتاد �سيبد أ� عام ‪.2018‬‬ ‫ويف وقت الحق‪ ،‬وقعت �شركة طريان االحتاد‬ ‫اتفاقية مع �شركة ايربا�ص االوروب��ي��ة ل�شراء ‪87‬‬ ‫طائرة بقيمة ‪ 19‬مليار دوالر‪.‬‬ ‫وت�شمل ال�صفقة ‪ 50‬طائرة ايربا�ص ايه ‪350‬‬ ‫اك�����س دبليو ب��ي امل�ستقبلية الطويلة امل���دى‪ ،‬و‪36‬‬ ‫طائرة متو�سطة امل��دى بن�سختها اجلديدة «نيو»‪،‬‬ ‫ا�ضافة اىل طائرة ايه ‪ 330‬لل�شحن‪.‬‬ ‫ويف التفا�صيل‪ ،‬ت�شمل ال�صفقة �شراء اربعني‬ ‫طائرة ايه ‪ 900- 350‬ا�س وع�شر طائرات ايه ‪- 350‬‬ ‫‪ 1000‬ا�س‪ ،‬اما الطائرات املتو�سطة املدى‪ ،‬فت�شمل‬ ‫‪ 26‬طائرة ايه ‪ 321‬نيو وع�شر طائرات ايه ‪ 320‬نيو‪.‬‬ ‫ويت�ضمن االت��ف��اق امكانية ���ش��راء ‪ 30‬طائرة‬ ‫ا�ضافية من ايربا�ص‪.‬‬ ‫وق��ال الرئي�س التنفيذي لل�شركة االماراتية‬ ‫ج��ي��م�����س ه���وغ���ن‪« :‬ك���ون���ن���ا �أح�����د �أوائ�������ل ���ش��رك��ات‬ ‫الطريان التي �ستتلقى طائرة اي��ه ‪ 350‬املنتظرة‪،‬‬ ‫ف�إننا نتتطلع لال�ستفادة من قدراتها العمالنية‬ ‫والتوفريية»‪.‬‬ ‫وتعترب ‪ 777‬اك�س ردا م��ن بوينغ على ط��راز‬ ‫ايربا�ص املو�سع ايه ‪ 1000-350‬القادر على حمل‬ ‫‪ 350‬راكبا وامل�صنوع من مواد خفيفة الوزن واملقرر‬ ‫دخوله اال�سواق عام ‪ ،2017‬ال��ذي يتوقع ان يهدد‬ ‫التقدم ال��ذي تتمع به بوينغ يف قطاع الطائرات‬ ‫البعيدة املدى‪.‬‬ ‫ب���دوره���ا‪ ،‬ت��ق��دم��ت ���ش��رك��ة اخل��ط��وط اجل��وي��ة‬ ‫القطرية بطلبية ل�شراء خم�س طائرات ايربا�ص‬ ‫ايه ‪ 330‬لل�شحن بقيمة تتجاوز مليار دوالر‪.‬‬ ‫والطلبية القطرية مرفقة ب�إمك��نية �شراء‬ ‫لثماين طائرات ا�ضافية؛ ما يرفع قيمة ال�صفقة‬

‫اىل ‪ 2.8‬م��ل��ي��ار دوالر‪ ،‬بح�سبما اع��ل��ن ال��رئ��ي�����س‬ ‫التنفيذي لل�شركة اكرب الباكر‪.‬‬ ‫وك���ذل���ك‪ ،‬وق��ع��ت ال�����ش��رك��ة ال��ق��ط��ري��ة م��ذك��رة‬ ‫التزام ب�شراء ‪ 50‬طائرة بوينغ ‪ 777‬اك�س بقيمة ‪17‬‬ ‫مليار دوالر‪.‬‬ ‫وب���دوره���ا اي�����ض��ا‪ ،‬اع��ل��ن��ت ���ش��رك��ة ف�ل�اي دب��ي‬ ‫االقت�صادية التابعة الم��ارة دب��ي نيتها �شراء ‪111‬‬ ‫طائرة بوينغ من طرار ‪ 737‬بينها مئة طائرة من‬ ‫الن�سخة املعدلة باملحركات اجلديدة‪ .‬وتبلغ قيمة‬ ‫هذه ال�صفقة املحتملة ‪ 11.4‬مليار دوالر‪.‬‬ ‫وت�ساهم رغ��ب��ة �شركات ال��ط�يران اخلليجية‬ ‫الكبرية ب�شراء الطائرات اجلديدة من عمالقي‬ ‫القطاع‪ ،‬بوينغ االمريكية وايربا�ص االوروبية‪ ،‬يف‬ ‫تعزيز زخم معر�ض دبي للطريان الذي حتول على‬ ‫مدى ال�سنوات اىل احد اهم الفعاليات العاملية يف‬ ‫هذا املجال‪.‬‬ ‫وتقام الدورة الـ‪ 13‬من املعر�ض الذي ي�ستمر‬ ‫حتى اخلمي�س‪ ،‬للمرة االوىل يف مطار �آل مكتوم‬ ‫ال��دويل ال��ذي يبعد نحو ‪ 50‬كيلومرتا عن مركز‬ ‫مدينة دبي‪.‬‬ ‫وت�����ش��ارك يف امل��ع��ر���ض اك�ث�ر م��ن ال���ف �شركة‪،‬‬ ‫وي��ت��م ع��ر���ض ن��ح��و ‪ 150‬ط���ائ���رة خ�ل�ال ف��ع��ال��ي��ات‬ ‫احلدث العاملي‪.‬‬ ‫وقال املحلل جان لوي دروب�سي من م�ؤ�س�سة‬ ‫ك�يرت ���س��امل��ون �إن ن�سخة ‪ 2013‬م��ن معر�ض دبي‬ ‫للطريان «قد تالم�س او حتى تتخطى» م�ستوى‬ ‫الطلبيات ال��ذي �سجل يف ‪ 2007‬حني بلغت قيمة‬ ‫ال��ع��ق��ود ‪ 155‬مليار دوالر؛ م��ا �شكل حينها رقما‬ ‫قيا�سيا يف تاريخ معار�ض الطريان‪.‬‬

‫«زين» و«التدريب املهني» توقعان‬ ‫مذكرة تفاهم‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫وقعت �شركة زي��ن االثنني املا�ضي مذكرة تفاهم مع م�ؤ�س�سة التدريب‬ ‫املهني‪� ،‬سيتم مبوجبها تكفل االوىل بت�أ�سي�س وجتهيز مركز ات�صال يف مرافق‬ ‫م�ؤ�س�سة التدريب املهني يف حمافظة الطفيلة‪ .‬حيث �سيعمل املركز الذي �سيتم‬ ‫افتتاحه قبل نهاية العام اجل��اري على تقدمي الدعم التقني خلدمات زين‬ ‫للإنرتنت‪.‬‬ ‫ومت توقيع االتفاقية يف مبنى وزارة العمل‪ ،‬ووقعها عن م�ؤ�س�سة التدريب‬ ‫املهني وزي��ر العمل ووزي��ر ال�سياحة والآث���ار ن�ضال قطامني‪ ،‬ب�صفته رئي�س‬ ‫جمل�س �إدراة م�ؤ�س�سة التدريب املهني‪ ،‬وع��ن �شركة زي��ن رئي�سها التنفيذي‬ ‫�أحمد الهناندة‪ .‬كما ح�ضر التوقيع النائب املهند�س ابراهيم ال�شحاحدة‪،‬‬ ‫واملدير العام مل�ؤ�س�سة التدريب املهني ماجد احلبا�شنة‪.‬‬ ‫وبني القطامني ان هناك الكثري من التحديات التي تواجه �سوق العمل‬ ‫االردنية يف ايجاد فر�ص عمل‪ ،‬وا�ستحداث فر�ص اخرى للعاطلني من العمل‬ ‫يف املحافظات النائية التي ال توجد فيها ا�ستثمارات‪ ،‬م���ؤك��داً اهمية رعاية‬ ‫العامل الأردين وتدريبه والعمل على ا�ستقراره يف مهنة معينة يف ظل عدم‬ ‫وجود فر�ص عمل يف القطاع العام‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬عرب الهناندة عن اع��ت��زازه بال�شراكة مع م�ؤ�س�سة التدريب‬ ‫امل��ه��ن��ي‪ ،‬م�شريا اىل ان «زي���ن» �ستعمل خ�لال ال�سنوات املقبلة على تعميم‪،‬‬ ‫م��ب��ادرت��ه��ا ب���إن�����ش��اء م��رك��ز ل�لات�����ص��ال يف حم��اف��ظ��ة ال��ط��ف��ي��ل��ة ع��ل��ى ع���دد من‬ ‫حمافظات اململكة‪ ،‬وه��و االم���ر ال���ذي �سيخدم ر�ؤي���ة ال�شركة يف خلق ج�سم‬ ‫متكامل متخ�ص�ص يف تقدمي خدمات الزبائن تتواجد فروعه يف ع��دد من‬ ‫حمافظات اململكة من جهة‪.‬‬

‫«مجموعة املطار» تدعم جهود مؤسسة‬ ‫الحسني للسرطان‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�إمياناً منها ب�ضرورة ن�شر الوعي والثقافة ال�صحية يف املجتمع املحلي‪،‬‬ ‫ح��ول �أه��م��ي��ة الك�شف املبكر ع��ن ���س��رط��ان ال��ث��دي‪� ،‬أع��ل��ن��ت «جم��م��وع��ة املطار‬ ‫الدويل» ‪-‬ال�شركة الأردنية امل�س�ؤولة عن �إعادة ت�أهيل وتو�سعة وت�شغيل مطار‬ ‫امللكة علياء ال��دويل‪ -‬توقيع اتفاقية مع م�ؤ�س�سة ومركز احل�سني لل�سرطان‬ ‫تهدف �إىل دع��م الربنامج الأردين ل�سرطان ال��ث��دي خ�لال ال�شهر العاملي؛‬ ‫للتوعية حول �سرطان الثدي الذي ي�صادف �شهر ت�شرين الأول من كل عام‪،‬‬ ‫بالإ�ضافة �إىل تقدمي الدعم لأن�شطة امل�ؤ�س�سة واملركز على مدار العام‪.‬‬ ‫وكانت «جمموعة املطار ال���دويل» قد قامت خ�لال �شهر ت�شرين الأول‬ ‫بتوفري م�ساحات �إع�لان��ي��ة خم�ص�صة للربنامج الأردين ل�سرطان الثدي‪،‬‬ ‫وتوزيع كت ّيبات ومن�شورات خا�صة حوله داخل مباين املطار‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل‬ ‫حتديد مواعيد فح�ص ملوظفات املجموعة‪.‬‬ ‫و�إىل جانب مبادرة �إدارة املجموعة املتمثلة بعر�ض �شريط وردي �ضخم‬ ‫على واجهة املطار طوال ال�شهر املا�ضي‪ ،‬بادر موظفو «جمموعة املطار الدويل»‬ ‫من جهتهم ب�إظهار دعمهم املعنوي ملر�ضى �سرطان الثدي بارتداء الأ�شرطة‬ ‫وردية اللون تع ّد رمزاً عاملياً ملكافحة هذا املر�ض‪.‬‬

‫أكاديمية ليمار تنظم رحلة ترفيهية‬ ‫لطالباتها‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫نظمت م��دار���س �أكادميية ليمار الدولية رحلة ترفيهية للطالبات من‬ ‫ال�صف الرابع �إىل الأول ثانوي �إىل منطقة ا�شتفينا‪ ،‬و�آث��ار جر�ش ومنطقة‬ ‫وادي الريان االثنني املا�ضي‪.‬‬ ‫وا�ستمتعت الطالبات بالرحلة التي عمها �أجواء الفرح واملغامرة‪ ،‬وتعرفت‬ ‫الطالبات على �آثار االدرن اجلميلة التي تزخر بها مدينة جر�ش وحمافظات‬ ‫ال�شمال‪.‬‬ ‫وت�ضمنت الرحلة العديد من الفعاليات مثل فقرة اال�ستك�شاف وعدة‬ ‫م�سابقات ترفيهية ك�شفية‪.‬‬ ‫واختتمت الرحلة بالتقاط �صورة جماعية للطالبات‪.‬‬


‫فلسطين‬

‫‪8‬‬

‫االثنني (‪ )18‬ت�شرين الثاين (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2480‬‬

‫م�ستوطنون يدن�سون باحات الأق�صى برفقة حاخام متطرف‬

‫إطالق وشيك ألضخم مشروع استيطاني يف القدس‬ ‫القد�س املحتلة‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ت�ق�ترب �سلطات االح �ت�لال الإ��س��رائ�ي�ل��ي م��ن تنفيذ م�شروع‬ ‫ا�ستيطاين لبناء متحف �أث��ري يحمل ا�سم «ك��دام» على بعد �أمتار‬ ‫قليلة من احلائط اجلنوبي للم�سجد الأق�صى املبارك‪ ،‬فيما و�صف‬ ‫ب�أنه �أخطر و�أ�ضخم م�شاريع اال�ستيطان والتهويد منذ �سقوط‬ ‫القد�س يف قب�ضة االحتالل‪.‬‬ ‫وقد ت�سلم �سكان املنطقة القريبة من موقع امل�شروع من�شورات‬ ‫تعر�ض تفا�صيل املخطط وتدعوهم �إىل تقدمي اعرتا�ضاتهم عليه‪.‬‬ ‫وي�شمل امل�شروع بناء فندق وحمال جتارية وقاعات ا�ستقبال‬ ‫لل�سياح ومواقف �ضخمة لل�سيارات‪ ،‬وهو يهدد بطم�س معامل املكان‪.‬‬ ‫وبد�أت �أعمال احلفر والتنقيب عن الآثار يف حي �سلوان حيث‬ ‫�سيقام امل�شروع منذ عدة �أعوام‪ ،‬لكن ال�ضوء الأخ�ضر لبناء املتحف‬ ‫�أعطاه رئي�س الوزراء بنيامني نتنياهو قبل نحو �أ�سبوعني‪.‬‬ ‫ويقول �أحمد قراعني من مركز معلومات ب�سلوان �إن �إتاحة‬ ‫الفر�صة ل�سكان املنطقة لإب ��داء اع�ترا��ض��ات ال قيمة ل�ه��ا؛ لأن‬ ‫املحاكم الإ�سرائيلية �ستقف �إىل جانب امل�ستوطنني الذين ميتلكون‬ ‫قوة عظمى يف الكني�ست‪.‬‬ ‫وم��ن ج�ه�ت��ه‪ ،‬و��ص��ف م��دي��ر امل�سجد الأق �� �ص��ى ن��اج��ح ب�ك�يرات‬ ‫امل�شروع ب��أن��ه يهدف �إىل تغيري اجلغرافيا وال�ت��اري��خ يف القد�س‪،‬‬ ‫وترحيل ال�سكان وجعل امل�سجد الأق�صى الهيكل املزعوم‪.‬‬ ‫و ُيحا�صر امل�سجد الأق�صى مب�شاريع اال�ستيطان وم��ا ت�سمى‬ ‫«احل��دائ��ق التوراتية» التي ترتبط معا ب�شبكة �أن�ف��اق �أ�سفل حي‬ ‫��س�ل��وان‪� ،‬ضمن خطة �إ�سرائيلية لفر�ض الأم��ر ال��واق��ع‪ ،‬و إ�ح�لال‬ ‫ثقايف لطم�س املعامل العربية والإ�سالمية يف القد�س‪ ،‬وعلى ر�أ�سها‬ ‫امل�سجد الأق�صى املبارك‪.‬‬ ‫ويف �ش�أن مت�صل‪ ،‬اقتحم ع�شرات امل�ستوطنني بقيادة «رئي�س‬ ‫�صندوق ارث الهيكل امل��زع��وم» يهودا غليك �صباح �أم�س امل�سجد‬ ‫الأق�صى املبارك من جهة باب املغاربة‪ ،‬و�سط حرا�سة م�شددة من‬ ‫�شرطة االحتالل اخلا�صة‪.‬‬

‫وق��ال م��دي��ر الإع�ل�ام يف م�ؤ�س�سة الأق���ص��ى للوقف وال�ت�راث‬ ‫حممود �أب��و العطا �إن نحو ‪ 76‬م�ستوطنًا‪ ،‬اقتحموا منذ �ساعات‬ ‫ال�صباح امل�سجد الأق���ص��ى على �شكل جمموعات متتالية‪ ،‬حيث‬ ‫ق��اد احل��اخ��ام «غليك» جمموعة ت�ضم ‪ 30‬م�ستوطنًا بحماية من‬ ‫ال�شرطة‪.‬‬ ‫و�أ��ش��ار �إىل �أن كليك اقتحم الأق�صى ب�شكل ا�ستفزازي‪ ،‬وهو‬ ‫يحمل ك�ت��اب يتحدث ع��ن الهيكل امل��زع��وم‪ ،‬وق��د جت��ول يف �أن�ح��اء‬ ‫متفرقة من امل�سجد‪ ،‬الفتًا �إىل �أن غليك كان ممنو ًعا من دخول‬ ‫امل�سجد منذ �أ�سبوعني‪ ،‬ولكن قائد لواء �شرطة االحتالل بالقد�س‬ ‫�أ��ص��در قبل يومني ق��را ًرا بال�سماح ل��ه باقتحام الأق���ص��ى‪ ،‬وتكفل‬ ‫بحمايته عند �أي اقتحام‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن امل�ستوطنني نظموا عدة جوالت يف باحات الأق�صى‪،‬‬ ‫حماولني ت�أدية طقو�س تلمودية‪ ،‬م�ؤكدًا �أن حرا�س امل�سجد ت�صدوا‬ ‫لهم‪ ،‬ومنعوهم من �أداء �أي طقو�س يف باحاته‪.‬‬ ‫و�أو�ضح �أن امل�سجد الأق�صى ي�شهد حالة من التوتر ال�شديد‬ ‫يف ظ��ل �إج ��راءات احتاللية م�شددة على ط�لاب م�صاطب العلم‬ ‫وم��دار���س القد�س ال��ذي يتواجدون باملئات داخ��ل باحات امل�سجد‪،‬‬ ‫حيث تتعاىل �أ�صوات تكبرياتهم؛ ً‬ ‫رف�ضا لتلك االقتحامات‪.‬‬ ‫وذك��ر �أن �شرطة االح�ت�لال ت�ق��وم بحملة تفتي�شات حلقائب‬ ‫الطالب واملعلمات‪ ،‬ويتم ا�ستجواب كل معلمة وتهديدها باملالحقة‬ ‫�أو االعتقال‪� ،‬أو الإبعاد يف حال التكبري داخل باحات الأق�صى‪.‬‬ ‫وب�ي�ن �أن ه �ن��اك ع�ن��ا��ص��ر م��ن امل �خ��اب��رات الإ��س��رائ�ي�ل�ي��ة تقوم‬ ‫باالت�صال املبا�شر على طالبات العلم وتهديدهن بعدم اال�ستمرار‬ ‫يف امل�شروع وترهيبهم‪ ،‬ولكن رغ��م ه��ذه التهديدات‪� ،‬إال �أن هناك‬ ‫ريا على التواجد يف الأق�صى و�إكمال م�سرية التعليم‪.‬‬ ‫�إ�صرا ًرا كب ً‬ ‫ا‬ ‫د‬ ‫جمد‬ ‫أق�صى‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫باقتحام‬ ‫«غليك»‬ ‫للمتطرف‬ ‫ال�سماح‬ ‫أن‬ ‫ور�أى �‬ ‫ً‬ ‫م�ست��طن ي�شرح عن الهيكل املزعوم يف �ساحات الأق�صى‬ ‫ُيدلل على �أن هناك حملة جديدة القتحامات الأق�صى‪ ،‬خا�صة مع‬ ‫مو�شيه فيجلن للأق�صى يف الأيام القريبة ولكن ب�شكل �شبه علني‪� .‬أن ع�ضو الكني�ست مريي ليجن دعت �شرطة االحتالل يف القد�س‬ ‫اقرتاب عيد «احلانوكاه» العربي‪.‬‬ ‫و�أ�شار �إىل �أن املنظمات اال�ستيطانية دعت �إىل اقتحام امل�سجد �إىل عقد جل�سة خا�صة‪ ،‬وتهيئة الأجواء لل�سماح لهم بت�أدية طقو�س‬ ‫ولفت �إىل �أن هناك معلومات تفيد ب��أن املتطرف «ي�سرائيل‬ ‫ارئ�ي��ل» �سي�سمح ل��ه باقتحام الأق���ص��ى‪ ،‬وك��ذل��ك �إمكانية اقتحام الأق�صى يف ‪ 28‬ال�شهر اجل��اري واملوافق عيد «امل�شاعل»‪ ،‬الفتًا �إىل تلمودية‪.‬‬

‫«العودة عنوان الق�ضية وال �أحد ميلك التفريط فيها»‬

‫هنية يعلن رزمة قرارات لصالح الالجئني‬ ‫من سوريا لغزة‬ ‫غزة‪� -‬صفا‬ ‫�أع�ل��ن رئي�س احلكومة الفل�سطينية يف‬ ‫غزة �إ�سماعيل هنية عن رزمة قرارات لإنهاء‬ ‫معاناة الالجئني الفل�سطينيني العائدين‬ ‫من �سوريا‪ ،‬م�ؤكداً �أن عودتهم �إىل غزة لي�ست‬ ‫بديال للعودة �إىل قراهم التي هجروا منها‪،‬‬ ‫و�إمنا جزء من العودة لكل فل�سطني‪.‬‬ ‫ج��اء ذل��ك خ�لال لقاء هنية بالالجئني‬ ‫ال�ع��ائ��دي��ن م��ن � �س��وري��ا ل �غ��زة ال ��ذي نظمته‬ ‫جل�ن�ت�ه��م يف ح��رك��ة امل �ق ��اوم ��ة الإ� �س�لام �ي��ة‬ ‫"حما�س" �أم�س الأحد يف فندق الكومودور‬ ‫مبدينة غزة‪.‬‬ ‫و��ش��دد هنية على �أن ق�ضية الالجئني‬ ‫ه��ي ع�ن��وان ق�ضية فل�سطني وه��ي ثابتة ال‬ ‫تتبدل‪ ،‬م�ؤكداً �أن العودة حق مقد�س ال يقبل‬ ‫التفريط وال �أحداً ال ميلك احلق يف التنازل‬ ‫عن العودة لأي بقعة من فل�سطني‪.‬‬

‫و أ�� � � � �ض� � � ��اف �أن "عودة ال�ل�اج� �ئ�ي�ن‬ ‫الفل�سطينيني من �سوريا لغزة هي جزء من‬ ‫العودة لكل فل�سطني"‪ ،‬م�ؤكداً �أن هذه العودة‬ ‫لي�ست بديلة عن عودتهم �إىل قراهم التي‬ ‫هجروا منها‪ ،‬و إ�من��ا هي خطوة على طريق‬ ‫العودة‪.‬‬ ‫و�شدد هنية على �أن احلكومة �ستحت�ضن‬ ‫كافة الالجئني العائدين من �سوريا‪ ،‬وتوفر‬ ‫لهم كافة م�ستلزمات احلياة كواجب وطني‬ ‫و�شرعي‪.‬‬ ‫و أ�ك ��د هنية أ�ن��ه وب��ال��رغ��م م��ن احل�صار‬ ‫امل �ت �ج��دد ع�ل��ى غ ��زة وامل �ع��ان��اة وال �� �ض �ي��ق‪� ،‬إال‬ ‫�أنها تت�سع لأبنائها الالجئني بقلوب �أهلها‬ ‫وبديارها‪ ،‬م�شدداً على �أن احلكومة ترحب‬ ‫بعودة �أي الجئ �إىل غزة‪.‬‬ ‫وق��ال‪�" :‬إن احل�صار املتجدد على غزة‬ ‫ج��اء ل�سببني؛ الأول ه��و رف ����ض احل�ك��وم��ة‬ ‫االع �ت��راف ب �� �ش��روط ال��رب��اع�ي��ة ال �ت��ي تعني‬

‫االع�تراف بـ"ا�سرائيل"‪ ،‬والتنازل عن ‪%78‬‬ ‫من فل�سطني‪ ،‬والثاين هو مت�سكنا باملقاومة‬ ‫كحق ل�شعب يرزح حتت االحتالل"‪.‬‬ ‫ول �ف��ت �إىل �أن الأم� ��ر امل���س�ت�غ��رب ال��ذي‬ ‫ال مي�ك��ن ت�ف���س�يره �أو ا�ستيعابه يف جتديد‬ ‫احل�صار على غزة‪ ،‬هو �أن يكون من القريب‬ ‫وم��ن أ�ب �ن��اء ه��ذه الأم ��ة‪ ،‬فيما احل���ص��ار من‬ ‫االحتالل �أمر معتاد وغري م�ستغرب‪.‬‬ ‫كما قال‪" :‬بالرغم من كافة ال�ضغوط‬ ‫واحل���ص��ار‪� ،‬إال أ�ن�ن��ا باعتمادنا على اهلل ثم‬ ‫�شعبنا و�سواعد رجالنا لن ت�سقط قالعنا وال‬ ‫ينتزعوا منا املواقف"‪.‬‬ ‫و أ�� � � �ش� � ��اد ه �ن �ي ��ة ب� ��� �ص� �م ��ود ال�ل�اج �ئ�ي�ن‬ ‫الفل�سطينيني يف خميمات ��س��وري��ا‪ ،‬خا�صة‬ ‫الريموك الذي يتعر�ض حل�صار وقتل ودمار‪،‬‬ ‫داع�ي�اً �إىل حماية الالجئني الفل�سطينيني‬ ‫ووقف �سفك دمائهم‪.‬‬ ‫وطالب احلكومة الليبية ر�سمياً بفتح‬

‫حتقيق يف حادثة غ��رق ال�سفينة التي كانت‬ ‫تقل لالجئني‪ ،‬م�ؤكداً �أن ال��دم الفل�سطيني‬ ‫ل�ي����س رخ �ي �� �ص �اً‪ ،‬وي �ج��ب ح �م��اي��ة ال�لاج�ئ�ين‬ ‫ووقف كل جهة عند م�س�ؤوليتها يف ذلك‪.‬‬ ‫جملة قرارات‬ ‫و�أعلن هنية العديد من القرارات حول‬ ‫ق�ضية الالجئني العائدين من �سوريا لغزة‪،‬‬ ‫م�ؤكداً �أنه �سيتم متليك كافة الأ�سر العائدة‬ ‫يف م�شروع مدينة ال�شيخ حمد‪ ،‬و�سيتم دفع‬ ‫بدل �إيجار ال�سكن لـ‪� 77‬أ�سرة التي ال تغطيها‬ ‫وكالة غ��وث وت�شغيل الالجئني‪ ،‬كما �سيتم‬ ‫إ�ع �ف��اء أ�ب �ن��اء ال�ع��ائ��دي��ن م��ن ر��س��وم التعليم‪،‬‬ ‫وبحث توفري منح للجامعيني منهم‪.‬‬ ‫ول �ف��ت �إىل أ�ن� ��ه ��س�ي�ت��م اع �ت �ب��ار ك��ل من‬ ‫ا�ست�شهد م��ن ال�لاج�ئ�ين على �أر� ��ض �سوريا‬ ‫�شهداء لهم ح�ق��وق ككافة ال�شهداء الذين‬ ‫�سقطوا على �أر�ض فل�سطني‪ ،‬م�ؤكداً �أن هذا‬ ‫ي�أتي من باب تبني �أبناء ال�شعب الفل�سطيني‪.‬‬

‫بحر يطالب بتدخل دولي إلنقاذ غزة‬ ‫من كارثة وشيكة‬ ‫غزة‪� -‬صفا‬ ‫ن��ا��ش��د ال�ن��ائ��ب الأول لرئي�س‬ ‫امل�ج�ل����س ال�ت���ش��ري�ع��ي الفل�سطيني‬ ‫أ�ح�م��د بحر ر�ؤ� �س��اء احت��اد ال�برمل��ان‬ ‫ال � � � ��دويل وال �ب ��رمل� � ��ان الأوروب � � � � ��ي‬ ‫واجل��ام�ع��ة العربية ور�ؤ� �س��اء كافة‬ ‫ال�ب�رمل ��ان ��ات ال �ع ��رب �ي ��ة‪ ،‬ب �� �ض��رورة‬ ‫التدخل الفوري لإنقاذ قطاع غزة‬ ‫و�سكانه من كارثة �إن�سانية و�شيكة؛‬ ‫ب���س�ب��ب ن �ق ����ص ال ��وق ��ود والأدوي � � ��ة‬ ‫وامل�ستلزمات الطبية‪.‬‬ ‫جاء ذلك خالل ر�سائل عاجلة‬ ‫ب �ع �ث �ه��ا ب �ح��ر �إىل ك ��ل م ��ن رئ�ي����س‬

‫احتاد الربملان الدويل عبد الواحد‬ ‫الرا�ضي‪ ،‬ورئي�س الربملان الأوروبي‬ ‫مارتن �ست�شولز‪ ،‬ورئي�س اجلامعة‬ ‫ال�ع��رب�ي��ة ن�ب�ي��ل ال �ع��رب��ي‪ ،‬ور�ؤ� �س ��اء‬ ‫ك��اف��ة ال�ب�رمل��ان��ات ال�ع��رب�ي��ة �أو� �ض��ح‬ ‫فيها امل�خ��اط��ر البيئية وال�صحية‬ ‫التي حتدق بالقطاع؛ جراء ا�شتداد‬ ‫احل�صار عليه‪.‬‬ ‫وق ��ال ‪":‬مل ي�ع��د خ��اف � ًي��ا على‬ ‫أ�ح� ��د ع �ل��ى وج ��ه ال�ب���س�ي�ط��ة حجم‬ ‫الأمل واملعاناة التي يكابدها ال�شعب‬ ‫الفل�سطيني يف غزة؛ جراء احل�صار‬ ‫اجل��ائ��ر غ�ير امل���س�ب��وق يف ال�ت��اري��خ‬ ‫احلديث الذي ينذر بكارثة �صحية‬

‫وب �ي �ئ �ي��ة و�إن �� �س��ان �ي��ة ك �ب�رى خ�لال‬ ‫الأي� ��ام امل�ق�ب�ل��ة �إذا مل ي�ت��م ت ��دارك‬ ‫الأمر"‪.‬‬ ‫و أ��� �ش ��ار �إىل �أن ن�ق����ص �إدخ ��ال‬ ‫ال ��وق ��ود ال �ل��ازم ل�ت���ش�غ�ي��ل حمطة‬ ‫توليد الكهرباء الوحيدة �أدى �إىل‬ ‫انقطاع التيار الكهربائي ملدة ت�صل‬ ‫�إىل ‪� 12‬ساعة يوم ًيا‪ ،‬م�ؤكدًا �أن ذلك‬ ‫ي�ه��دد جممل امل�ك��ون��ات اخلدماتية‬ ‫وال���ص�ح�ي��ة وال�ب�ي�ئ�ي��ة والتعليمية‬ ‫مبختلف تف�صيالتها‪.‬‬ ‫وح � ��ذر م ��ن �أن ال �ق �ط��اع ب��ات‬ ‫على و��ش��ك ال�غ��رق مب�شاكل بيئية‬ ‫و� �ص �ح �ي��ة غ�ي�ر م �� �س �ب��وق��ة؛ ج ��راء‬ ‫ت ��وق ��ف ع �م��ل م �� �ض �خ��ات ال �� �ص��رف‬ ‫ال�صحي‪ ،‬م�شرياً �إىل �أن البلديات‬ ‫ا��ض�ط��رت �إىل �ضخ ‪ 90‬مليون لرت‬ ‫يوم ًيا م��ن مياه ال�صرف ال�صحي‬ ‫�إىل البحر دون معاجلة‪.‬‬ ‫ول �ف��ت �إىل ال �ت ��أث�ي�ر امل�ب��ا��ش��ر‬ ‫ل �ل �ح �� �ص��ار يف � �ص �ح��ة امل ��ر�� �ض ��ى يف‬ ‫امل�ست�شفيات واملراكز ال�صحية‪ ،‬وال‬ ‫�سيما �أق �� �س��ام ال �ط ��وارئ وال�ع�ن��اي��ة‬ ‫امل��رك��زة وغ��رف العمليات ومر�ضى‬ ‫غ�سيل الكلى وال��والدة واملختربات‬ ‫ال �ط �ب �ي��ة والأ�� �ش� �ع ��ة وب� �ن ��وك ال ��دم‬ ‫وث�ل�اج��ات ال�ت�ط�ع�ي�م��ات وث�لاج��ات‬ ‫الأدوي� � � � ��ة احل �� �س ��ا� �س ��ة‪ ،‬وخ ��دم ��ات‬ ‫الرعاية ال�صحية للأطفال وكافة‬ ‫اخلدمات الطبية‪.‬‬ ‫وبني �أن احل�صار �أدى �إىل وفاة‬ ‫ع��دد م��ن ال�ضحايا ح��ر ًق��ا؛ نتيجة‬ ‫ا�ستخدام املواطنني بدائل بدائية‬ ‫أ�خ � ��رى غ�ي�ر آ�م �ن��ة م �ث��ل امل��ول��دات‬ ‫الكهربائية وال�شموع‪ ،‬حيث و�صل‬

‫�شخ�صا من بينهم ‪8‬‬ ‫عددهم اىل ‪11‬‬ ‫ً‬ ‫�أطفال منذ مطلع عام ‪.2013‬‬ ‫و�شدد على �أن انقطاع الكهرباء‬ ‫ي� �ح ��ول دون ت� �ق ��دمي امل � ؤ�� �س �� �س��ات‬ ‫ل �ل �خ��دم��ات ال �ت �ع �ل �ي �م �ي��ة ب��ال���ش�ك��ل‬ ‫امل�ن��ا��س��ب‪ ،‬خ��ا��ص��ة يف ظ��ل االع�ت�م��اد‬ ‫ع�ل��ى احل��وا��س�ي��ب واالن�ت�رن��ت‪ ،‬كما‬ ‫�أن الطلبة ال ي�ستطيعون متابعة‬ ‫درو�سهم؛ مما ي�ؤثر ب�شكل �سلبي يف‬ ‫حت�صيلهم الدرا�سي‪.‬‬ ‫ول �ف��ت �إىل ان�خ�ف��ا���ض و��ص��ول‬ ‫مياه ال�شرب واال��س�ت�خ��دام املنزيل‬ ‫يف املتو�سط بن�سبة ‪� %40‬إىل �سكان‬ ‫القطاع‪ ،‬مبي ًنا �أن �إغالق االحتالل‬ ‫املعابر وهدم الأنفاق‪ ،‬وعدم �إدخال‬ ‫م��واد البناء وامل�ستلزمات الرئي�سة‬ ‫ينذر بكارثة اقت�صادية و�إن�سانية‬ ‫من �ش�أنها �أن ت��ؤدي �إىل خ�سائر يف‬ ‫االقت�صاد تفوق ‪ 500‬مليون دوالر‬ ‫خالل الثالثة �أ�شهر املا�ضية‪.‬‬ ‫و�أو� �ض��ح �أن �أك�ث�ر م��ن ‪12000‬‬ ‫م��واط��ن دون م � ��أوى؛ نتيجة ع��دم‬ ‫قدرتهم على إ�ع ��ادة بناء منازلهم‬ ‫ال � �ت� ��ي دم � � � ��رت ج � � � ��راء ال� � �ع � ��دوان‬ ‫واالع�ت��داءات الإ�سرائيلية املتكررة‬ ‫على غزة‪.‬‬ ‫و أ��� �ض ��اف �أن ‪ ٪57‬م��ن الأ� �س��ر‬ ‫ال�ف�ل���س�ط�ي�ن�ي��ة يف غ ��زة ت �ع��اين من‬ ‫ان�ع��دام الأم��ن الغذائي‪ ،‬م��ؤك�دًا �أن‬ ‫م�ستوى البطالة يف زي��ادة مطردة‬ ‫لت�صل �إىل أ�ك�ثر من ‪ ،%40‬وتعترب‬ ‫هذه الن�سبة هي الأعلى يف م�ستوى‬ ‫معدالت البطالة بالعامل كله‪.‬‬

‫حماس تدعو املفاوضني‬ ‫إىل االستقالة ووقف "األالعيب"‬ ‫غزة‪� -‬صفا‬ ‫دع � ��ت ح ��رك ��ة امل � �ق� ��اوم� ��ة الإ�� �س�ل�ام� �ي ��ة‬ ‫"حما�س" الوفد الفل�سطيني املفاو�ض �إىل‬ ‫"وقف الأالعيب"‪ ،‬واال�ستقالة فع ً‬ ‫ال‪.‬‬ ‫و�أكد الناطق با�سم حركة حما�س �سامي‬ ‫أ�ب��و زه��ري يف بيان مقت�ضب له �أم�س الأح��د‬ ‫�أ َّن املفاو�ضني يتحملون امل�س�ؤولية ال�شخ���صية‬ ‫أ�م ��ام ال�شعب الفل�سطيني ع��ن م�شاركتهم‬ ‫يف امل�ف��او��ض��ات‪ ،‬و�أي نتائج ميكن �أن ترتتب‬ ‫عليها‪.‬‬ ‫وك��ان��ت احل��رك��ة ق��ال��ت م���س��اء الأرب �ع��اء‬ ‫امل��ا� �ض��ي �إن �إع�ل��ان ا��س�ت�ق��ال��ة وف ��د ت�ف��او���ض‬ ‫ال�سلطة الفل�سطينية لي�س ل��ه �أي معنى‪،‬‬ ‫م�شرية اىل �أن "املطلوب هو �إنهاء املفاو�ضات‬ ‫ولي�س ا�ستبدال وفد التفاو�ض‪ ،‬هذا عدا عن‬ ‫كونها خطوة �إعالمية لي�س �أكرث"‪.‬‬ ‫وك� ��ان ال��رئ �ي ����س ال�ف�ل���س�ط�ي�ن��ي حم�م��ود‬ ‫ع �ب��ا���س �أك� ��د الأ� �س �ب��وع امل��ا� �ض��ي �أن جل�سات‬

‫امل�ف��او��ض��ات ع�ل��ى م ��دار الأ��ش�ه��ر امل��ا��ض�ي��ة مل‬ ‫حتقق �أي ت�ق��دم ومل تتو�صل لأي �إجن ��از يف‬ ‫�أي من امللفات التي طرحت للنقا�ش برعاية‬ ‫ريا �إىل �أن�ه��ا كانت ع�ب��ارة عن‬ ‫�أمريكية‪ ،‬م�ش ً‬ ‫"�سرب �أغوار" دون تقدم ملمو�س‪.‬‬ ‫وق ��ال ع�ب��ا���س �إن "�إ�سرائيل" رف�ضت‬ ‫ا��س�ت�ك�م��ال امل �ب��اح��ث ال �ت��ي ب � ��د�أت م��ع رئ�ي����س‬ ‫ال ��وزراء الإ�سرائيلي الأ�سبق إ�ي�ه��ود �أومل��رت‪،‬‬ ‫بل �أرادت �إعادتها من جديد‪ ،‬م�ؤكدًا �أن �أبرز‬ ‫امللفات التي طرحت هي احلدود والأمن التي‬ ‫تويل "�إ�سرائيل" لهما الأهمية‪.‬‬ ‫و�أو� � �ض� ��ح ع �ب��ا���س �أن وف� ��د امل �ف��او� �ض��ات‬ ‫الفل�سطيني ا�ستقال يف وقت �سابق و�أن الطرح‬ ‫�سيكون يف �إطار ت�شكيل طاقم جديد �أو اقناع‬ ‫امل��وج��ود ب��ال�ع��دول ع��ن ق��راره خ�لال �أ�سبوع‪،‬‬ ‫مهددًا باللجوء �إىل عدة خيارات يف حال ف�شل‬ ‫املفاو�ضات بعد ‪ 9‬أ���ش�ه��ر‪ ،‬م��ن بينها جمل�س‬ ‫الأمن‪.‬‬

‫االحتالل يستولي على مئات‬ ‫الدونمات من أراضي نابلس‬ ‫نابل�س– �صفا‬ ‫أ�ع� �ل ��ن ق ��ائ ��د ق � ��وات ج �ي ����ش االح� �ت�ل�ال‬ ‫الإ�سرائيلي ال�سيطرة على مئات الدومنات‬ ‫ال��زراع �ي��ة يف منطقة ج�ن��وب نابل�س �شمال‬ ‫ال�ضفة الغربية املحتلة‪.‬‬ ‫ووفقا لوثائق وخرائط عر�ضتها وكالة‬ ‫"�صفا"‪ ،‬ف ��إن الأرا� �ض��ي متتد م��ن حميط‬ ‫ح��اج��ز زع�ت�رة ب��اجت��اه ب�ل��دت��ي ق�ب�لان ويتما‬ ‫�شرقا‪ ،‬بحيث يعترب جي�ش االحتالل جميع‬ ‫الأرا�ضي يف تلك املنطقة خا�ضعة ل�سيطرته‬ ‫الأم �ن �ي��ة وال�ع���س�ك��ري��ة امل�ط�ل�ق��ة‪ ،‬بحجة منع‬ ‫وقوع عمليات "�إرهابية"‪ ،‬وفق ما جاء يف تلك‬ ‫الوثائق"‪.‬‬ ‫و أ�� �ش��ارت ت�ل��ك ال��وث��ائ��ق �إىل و��ض��ع اليد‬ ‫وبقرار ع�سكري على حو�ض رقم (‪ )3‬امل�سمى‬ ‫ب ��ر أ�� ��س ال ��دي ��ر‪ ،‬وح��و���ض رق ��م (‪ )5‬امل���س�م��ى‬ ‫باحليطن ويتبع لقرية يتما جنوب نابل�س‪،‬‬ ‫كما �ستتم ال�سيطرة على ح��و���ض رق��م (‪)5‬‬ ‫املعروف با�سم الدرجات يف بلدة قبالن‪.‬‬ ‫وت �ب�ي�ن ال ��وث ��ائ ��ق �أن االح� �ت�ل�ال ي�ن��وي‬

‫�إق��ام��ة "جدار �آمن" ف��وق الأرا� �ض��ي املنوي‬ ‫م �� �ص��ادرت �ه��ا؛ م ��ا ي�ع�ن��ي ذل ��ك ف���ص��ل ��ش�م��ال‬ ‫ال�ضفة الغربية عن جنوبها‪.‬‬ ‫ب ��دوره‪ ،‬ق��ال رئي�س جمل�س ق��روي يتما‬ ‫عبد املنعم �صنوبر‪" :‬تلقينا بالغا من مكتب‬ ‫االرت �ب��اط الع�سكري بالتوجه لالعرتا�ض‬ ‫على ق��رار امل�صادرة‪ ،‬وتكون مدة االعرتا�ض‬ ‫لأ��س�ب��وع‪ ،‬وت�ب��د أ� م��ن ي��وم غ��د االث�ن�ين وحتى‬ ‫الأحد القادم"‪.‬‬ ‫ودع ��ا ��ص�ن��وب��ر جميع الأه� ��ايل ومالكي‬ ‫الأرا� �ض��ي بالتوجه لرفع �شكاوى �ضد ق��رار‬ ‫امل �� �ص��ادرة‪ ،‬م�ن��ا��ش��دا ال���س�ل�ط��ة الفل�سطينية‬ ‫وم � ؤ�� �س �� �س��ات ح� �ق ��وق الإن� ��� �س ��ان ب ��الإ�� �س ��راع‬ ‫بالت�صدي لنهب الأرا�ضي وم�صادرتها‪.‬‬ ‫ك �م��ا أ�ك� ��د �� �ض ��رورة ال �ت��وج��ه ل�ل�أرا� �ض��ي‬ ‫وال� � �ت � ��واج � ��د ف� �ي� �ه ��ا مب� ��� �ش ��ارك ��ة ن��ا� �ش �ط�ي�ن‬ ‫ومت�ضامنني �أجانب‪ ،‬يف حال نفذ االحتالل‬ ‫�إج��راءات فعليه على الأر���ض؛ للحيلولة دون‬ ‫�سرقتها مل�شاريع تهويدية‪.‬‬

‫إدارة "فيسبوك" تغلق عدة صفحات‬ ‫مقربة من حماس‬ ‫ال�ضفة املحتلة‪� -‬صفا‬ ‫�أغلقت �إدارة موقع التوا�صل االجتماعي‬ ‫"في�سبوك" �أم�س الأحد عددًا من ال�صفحات‬ ‫الإل �ك�ترون �ي��ة امل �ق��رب��ة م��ن ح��رك��ة امل�ق��اوم��ة‬ ‫الإ� �س�ل�ام �ي��ة (ح� �م ��ا� ��س)‪ ،‬ب�ي�ن�ه��ا ال���ص�ف�ح��ة‬ ‫الر�سمية ملوقع "�أجناد" الإخباري‪.‬‬ ‫وق��ال��ت احل��رك��ة يف ب �ي��ان و� �ص��ل وك��ال��ة‬ ‫"�صفا" الأح��د �إن قائمة الإغ�ل�اق �شملت‬ ‫ع� �دًدا م��ن ال�صفحات امل�ق��رب��ة م��ن احل��رك��ة‪،‬‬ ‫ومنها �صفحة ال�ق�ي��ادي يف حما�س الأ��س�ير‬ ‫املحرر ح�سام بدران‪ ،‬و�صفحة ال�شهيد �أحمد‬ ‫يا�سني‪ ،‬و�صفحة الكتلة الإ�سالمية يف جامعة‬

‫اخلليل‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬ا�ستنكر املحرر بدران يف �أول‬ ‫تعليق له على �صفحته اجلديدة هذا الإجراء‪،‬‬ ‫وا�صفا �إ ّياه بـ"التع�سفي وغري الأخالقي"‪.‬‬ ‫واع � �ت �ب�ر � �س �ل��وك �إدارة "في�سبوك"‬ ‫"منحا ًزا‪ ،‬وي �ع�ّب�رّ ع��ن ازدواج �ي��ة امل�ع��اي�ير‪،‬‬ ‫خ�صو�صا‬ ‫ويفتقد لأدن ��ى معايري املهنية"‪،‬‬ ‫ً‬ ‫عندما يتع ّلق الأمر بفل�سطني وحقوق �شعبها‬ ‫امل�شروعة‪.‬‬ ‫و�أك��د ب��دران أ� َّن �إغ�لاق ح�سابه لن يفلح‬ ‫يف تغييب �صوته وتوا�صله مع النا�س‪ ،‬متعهدًا‬ ‫بالعمل على موا�صلة الطريق "رغ ًما عنهم"‪.‬‬


‫عربي ودولي‬

‫‪9‬‬

‫االثنني (‪ )18‬ت�شرين الثاين (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2480‬‬

‫ت�ساقط قذائف هاون بغزارة على دم�شق ومقتل �شخ�صني‬

‫قوات النظام تحاول اقتحام القلمون شمال‬ ‫دمشق وتقصفها بالطريان‬ ‫بريوت ‪�( -‬أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫ت� �ت� �ع ��ر� ��ض م ��دي� �ن ��ة ق� � � ��ارة يف‬ ‫م�ن�ط�ق��ة ال �ق �ل �م��ون � �ش �م��ال دم���ش��ق‬ ‫التي يتح�صن فيها ع��دد كبري من‬ ‫مقاتلي اجلي�ش احل��ر منذ �صباح‬ ‫أ�م ����س الأح � ��د ل�ق���ص��ف ب��ال �ط�يران‬ ‫احلربي‪ ،‬و�سط حماوالت من قوات‬ ‫النظام القتحامها‪ ،‬بح�سب ما �أفاد‬ ‫املر�صد ال�سوري حلقوق الإن�سان‪،‬‬ ‫يف ح�ين ي�ستمر ن ��زوح ال���س��وري�ين‬ ‫�إىل بلدة عر�سال اللبنانية الواقعة‬ ‫قبالة قارة‪.‬‬ ‫وق � ��ال م ��دي ��ر امل��ر� �ص��د رام ��ي‬ ‫عبد الرحمن «منذ �صباح الأح��د‪،‬‬ ‫تتعر�ض مدينة قارة لغارات جوية‪.‬‬ ‫وك� ��ان ال� �ط�ي�ران ق���ص�ف�ه��ا ال���س�ب��ت‬ ‫بكثافة‪ .‬وحت��اول القوات النظامية‬ ‫اقتحامها وط��رد الكتائب املقاتلة‬ ‫منها»‪.‬‬ ‫اال ان��ه ا� �ش��ار اىل ان مقاتلي‬ ‫امل�ع��ار��ض��ة داخ ��ل امل��دي�ن��ة ي � ؤ�ك��دون‬ ‫ت�صميمهم على ال�صمود‪.‬‬ ‫وق��ال �إن «العمليات اجل��اري��ة‬ ‫يف القلمون ت�شكل متهيدا ملعركة‬ ‫ك� �ب�ي�رة»‪ ،‬م �� �ش�يرا �إىل «ا� �س �ت �ق��دام‬ ‫القوات النظامية والكتائب املقاتلة‬ ‫تعزيزات �إىل املنطقة»‪.‬‬ ‫و�أو� � � � �ض� � � ��ح �أن «ح� � � � ��زب اهلل‬ ‫(ال�ل�ب�ن��اين) ح�شد �آالف املقاتلني‬ ‫على اجلانب اللبناين من احلدود‬ ‫مع القلمون يف إ�ط��ار م�شاركته» يف‬ ‫القتال �إىل جانب قوات النظام‪.‬‬ ‫وبح�سب املر�صد ال�سوري ف�إن‬ ‫ال� �ط�ي�ران احل��رب��ي ال �� �س��وري نفذ‬ ‫أ�م ����س ال���س�ب��ت ث �م��اين غ� ��ارات على‬ ‫حميط مدينة قارة‪.‬‬ ‫وي ��و�� �ض ��ح دب �ل��وم��ا� �س �ي��ون �أن‬ ‫ال�سلطات ال�سورية حددت الطريق‬ ‫ال� � ��ذي مي �ت��د � �ش �م��ايل ال �ع��ا� �ص �م��ة‬ ‫ال�سورية يف اجتاه حم�ص وال�ساحل‬ ‫باعتباره الطريق «املف�ضل» لنقل‬ ‫الأ� �س �ل �ح��ة ال�ك�ي�م�ي��ائ�ي��ة �إىل خ��ارج‬ ‫�سوريا‪.‬‬ ‫يف امل �ق ��اب ��ل‪ ،‬ذك � ��رت �صحيفة‬ ‫«ال ��وط ��ن» ال���س��وري��ة ال�ق��ري�ب��ة من‬ ‫ال�سلطات يف عددها ال�صادر �أم�س‬ ‫ان «اجلي�ش زل��زل جبال القلمون‪،‬‬

‫و�أطبق الطوق حول الإرهابيني يف‬ ‫قارة»‪.‬‬ ‫ومنذ اجلمعة‪� ،‬شهدت املعارك‬ ‫ب�ي�ن ال �ق��وات ال�ن�ظ��ام�ي��ة م��دع��وم��ة‬ ‫م��ن ح��زب اهلل ومقاتلي املعار�ضة‬ ‫وب �ي �ن �ه��م ج� �ه ��ادي ��ون‪ ،‬ت �� �ص �ع �ي��دا يف‬ ‫م�ن�ط�ق��ة ال �ق �ل �م��ون‪ ،‬ال ��س�ي�م��ا على‬ ‫طريق حم�ص‪-‬دم�شق القريبة من‬ ‫قارة‪ .‬وا�ستمرت هذه املعارك خالل‬ ‫الليلة املا�ضية موقعة خ�سائر يف‬ ‫�صفوف الطرفني‪.‬‬ ‫و أ�ف � ��اد امل��ر� �ص��د ال �� �س��وري عن‬ ‫تقدم طفيف لقوات النظام جلهة‬ ‫ال� �ط ��ري ��ق ال� � � ��دويل‪ ،‬م ��ن دون ان‬ ‫تتمكن من دخول قارة‪.‬‬ ‫وتعترب منطقة القلمون التي‬ ‫ي���س�ي�ط��ر م �ق��ات �ل��و امل �ع��ار� �ض��ة على‬ ‫أ�ج ��زاء وا��س�ع��ة منها ا�سرتاتيجية‬ ‫كونها تت�صل ب��احل��دود اللبنانية‪،‬‬ ‫وت���ش�ك��ل ق ��اع ��دة خ�ل�ف�ي��ة أ���س��ا��س�ي��ة‬ ‫مل� �ق ��ات� �ل ��ي امل � �ع� ��ار� � �ض� ��ة مل �ح ��ا� �ص ��رة‬ ‫العا�صمة‪.‬‬ ‫وب��ال�ن���س�ب��ة اىل ال �ن �ظ��ام‪ ،‬ف ��إن‬ ‫هذه املنطقة �أ�سا�سية لت�أمني طريق‬ ‫حم�ص دم�شق و�إبقائها مفتوحة‪.‬‬ ‫كما توجد يف املنطقة م�ستودعات‬ ‫�أ� �س �ل �ح��ة وم ��راك ��ز أ�ل ��وي ��ة وك�ت��ائ��ب‬ ‫ع�سكرية عديدة للجي�ش ال�سوري‪.‬‬ ‫ومنذ �أ�سابيع‪ ،‬يتخوف خرباء‬ ‫م� ��ن ح �� �ص ��ول م �ع ��رك ��ة ك� �ب�ي�رة يف‬ ‫القلمون ذات الطبيعة اجلبلية‪ .‬اال‬ ‫�أن م�صدرا �أمنيا يف دم�شق �أ�شار اىل‬ ‫ان امل��واج�ه��ات يف ق��ارة ن��اجت��ة «عن‬ ‫عمليات يقوم بها اجلي�ش ال�سوري‬ ‫ملطاردة بع�ض الفلول الهاربة من‬ ‫م �ه�ين» يف ري ��ف ح�م����ص اجل�ن��وب��ي‬ ‫ال�شرقي‪.‬‬ ‫وت �ب �ع��د م �ه�ين ‪ 20‬ك�ي�ل��وم�ترا‬ ‫�شرق ق��ارة‪ .‬وك��ان مقاتلو املعار�ضة‬ ‫ا��س�ت��ول��وا خ�ل�ال اال� �س �ب��وع امل��ا��ض��ي‬ ‫على ج��زء م��ن م�ستودعات ا�سلحة‬ ‫م��وج��ودة ع�ل��ى أ�ط��راف �ه��ا وم�ن��اط��ق‬ ‫حم� �ي� �ط ��ة‪ ،‬ل� �ك ��ن ق� � � ��وات ال� �ن� �ظ ��ام‬ ‫ا��س�ت�ع��ادت�ه��ا اجل �م �ع��ة ب �ع��د م �ع��ارك‬ ‫طاحنة‪.‬‬ ‫ون� � ��زح ه ��رب ��ا م� ��ن ال �ع �ن��ف يف‬ ‫ال �ق �ل �م��ون‪� ،‬آالف ال �� �س��وري�ين منذ‬ ‫اجل� �م� �ع ��ة اىل ل� �ب� �ن ��ان ع�ب��ر ب �ل��دة‬

‫خطف نائب رئيس‬ ‫املخابرات الليبية‬ ‫يف طرابلس‬ ‫طرابل�س ‪ -‬الأنا�ضول و(�أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫أ�ع � �ل� ��ن م � �� � �س � ��ؤول ام � �ن ��ي ل �ي �ب��ي ان‬ ‫جمهولني خطفوا نائب رئي�س املخابرات‬ ‫الليبية م�صطفى ن��وح �أم ����س االح ��د يف‬ ‫طرابل�س‪.‬‬ ‫وق ��ال امل �� �س ��ؤول راف���ض��ا الك�شف عن‬ ‫ا�سمه «لقد خطف نائب رئي�س املخابرات‬ ‫بعيد و��ص��ول��ه اىل ط��راب�ل����س ق��ادم��ا من‬ ‫رحلة يف اخلارج»‪.‬‬ ‫و أ�ع� �ل� �ن ��ت ق� �ن ��اة االح � � � ��رار ال �ل �ي �ب �ي��ة‬ ‫اخلا�صة عن خطف نوح نقال عن م�صادر‬ ‫متطابقة‪.‬‬ ‫ويف ات�صال مع وكالة فران�س بر�س‬ ‫�أكد م�صدر يف املخابرات الليبية «اختفاء»‬ ‫هذا امل�س�ؤول‪.‬‬

‫�أعمدة الدخان تت�صاعد نتيجة ق�صف قوات النظام للمدينة‬

‫عر�سال احلدودية مع �سوريا‪.‬‬ ‫و أ�ع � �ل � �ن� ��ت وزارة ال � �� � �ش � ��ؤون‬ ‫االج �ت �م��اع �ي��ة ال �ل �ب �ن��ان �ي��ة ال���س�ب��ت‬ ‫ان «م �ن �ط �ق��ة ال� �ب� �ق ��اع (� � �ش� ��رق)‪،‬‬ ‫وحت ��دي ��داً ب �ل��دة ع��ر� �س��ال‪�� ،‬ش�ه��دت‬ ‫ت ��د ّف ��ق ع ��دد ك �ب�ير م ��ن ال �ع��ائ�لات‬ ‫ال�سورية النازحة التي بلغ عددها‬ ‫ن�ح��و ‪ ،1200‬معظمها م��ن مناطق‬ ‫القلمون وريف حم�ص»‪.‬‬ ‫وا�ضافت ان ال ��وزارة «�أطلقت‬ ‫حالة طوارئ على م�ستوى �أجهزتها‬ ‫ك� ��اف� ��ة‪ ،‬وع� �ل ��ى م �� �س �ت��وى خم�ت�ل��ف‬ ‫امل�ؤ�س�سات الدولية واملحلية العاملة‬ ‫يف م�ل��ف» ال �ن��ازح�ين‪« ،‬ل�ت�ق��دمي كل‬ ‫احل ��اج ��ات الأ� �س��ا� �س �ي��ة ل�ل�ع��ائ�لات‬ ‫الوافدة»‪.‬‬ ‫وق� ��ال رئ�ي����س ب�ل��دي��ة ع��ر��س��ال‬ ‫علي احلجريي الأح��د ان «النزوح‬ ‫ت ��وا� �ص ��ل ل �ي�ل�ا و� �ص �ب ��اح الأح � � ��د»‪،‬‬ ‫م�شريا �إىل �أنه ال ميلك �إح�صاء عن‬ ‫االعداد اجلديدة بعد‪.‬‬ ‫وا� �ض��اف ان ب�ع����ض ال�ن��ازح�ين‬ ‫«ي �ن��ام��ون يف ��س�ي��ارات�ه��م»‪ ،‬م�ضيفا‬

‫ان�ه��م «ي�ح�ت��اج��ون اىل م� ��أوى واىل‬ ‫كل �شيء»‪.‬‬ ‫وب �ل��دة ع��ر� �س��ال ذات غ��ال�ب�ي��ة‬ ‫�سنية وه��ي متعاطفة اج �م��اال مع‬ ‫املعار�ضة ال�سورية‪ .‬ومتلك عر�سال‬ ‫حدودا طويلة مع االرا�ضي ال�سورية‬ ‫متتد الك�ثر م��ن �ستني كيلومرتا‪،‬‬ ‫معظمها مع ريف دم�شق‪ ،‬مع ق�سم‬ ‫�صغري مع حمافظة حم�ص‪.‬‬ ‫وي�صل النازحون عرب ممرات‬ ‫جبلية غري قانونية كانت ت�ستخدم‬ ‫ق �ب��ل احل� ��رب ل�ت�ه��ري��ب ��س�ل��ع على‬ ‫اختالفها‪ .‬وتفيد تقارير امنية انها‬ ‫ت�ستخدم يف بع�ض االحيان لتهريب‬ ‫أ�� �س �ل �ح��ة وم���س�ل�ح�ين ع�ب�ر ج��ان�ب��ي‬ ‫احلدود‪.‬‬ ‫من جانب �آخر‪ ،‬تت�ساقط منذ‬ ‫�صباح الأح��د قذائف ه��اون بغزارة‬ ‫على احياء يف و�سط مدينة دم�شق‪،‬‬ ‫ت�سببت مبقتل �شخ�صني وا�صابة‬ ‫آ�خ��ري��ن ب �ج��روح‪ ،‬ب�ح���س��ب م��ا ذك��ر‬ ‫املر�صد ال�سوري حلقوق االن�سان‪.‬‬ ‫وغ��ال�ب��ا م��ا ي�ستهدف مقاتلو‬

‫امل �ع��ار� �ض��ة م��ن م��واق �ع �ه��م يف ري��ف‬ ‫دم���ش��ق اح �ي��اء يف ال�ع��ا��ص�م��ة ال�ت��ي‬ ‫مت�سك بها باحكام قوات النظام‪.‬‬ ‫وق��ال مدير املر�صد ال�سوري‬ ‫«م �ن��ذ ال �� �ص �ب��اح‪ ،‬ي� �ت ��واىل ��س�ق��وط‬ ‫ق��ذائ��ف ال �ه ��اون ع �ل��ى اح �ي��اء ع��دة‬ ‫اب � ��رزه � ��ا ال �ق �� �ص ��اع وال ��زب �ل �ط ��اين‬ ‫و� �ش��ارع ب �غ��داد و��س��اح��ة العبا�سيني‬ ‫غريها‪.»...‬‬ ‫و�أ�شار املر�صد اىل مقتل رجل‬ ‫�إث� ��ر «� �س �ق��وط ق��ذي �ف �ت�ين ب��ال�ق��رب‬ ‫م��ن رك ��ن �أب� ��و ع �ط��اف يف منطقة‬ ‫ال��دوي�ل�ع��ة»‪ ،‬و�آخ ��ر يف ق��ذي�ف��ة على‬ ‫منطقة الق�صاع‪.‬‬ ‫كما �أ�صيب مواطنون بجروح‬ ‫نتيجة قذائف �أخ��رى �شملت �شارع‬ ‫امل�ل��ك في�صل و� �ش��ارع ب�غ��داد و�سوق‬ ‫الهال‪...‬‬ ‫وم �ن��ذ �أي � ��ام‪ ،‬ت�ت���ص��اع��د وت�ي�رة‬ ‫�إط � �ل� ��اق ق � ��ذائ � ��ف ال � � �ه � ��اون ع �ل��ى‬ ‫ال �ع ��ا� �ص �م ��ة‪ ،‬وي�ت��راف� ��ق ذل � ��ك م��ع‬ ‫ت�صعيد يف العمليات الع�سكرية يف‬ ‫املناطق القريبة من دم�شق‪.‬‬

‫الجربا يبدي موافقة مبدئية على زيارة‬ ‫موسكو بعد تلقيه دعوة رسمية‬ ‫بريوت ‪�( -‬أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫�أب� � ��دى رئ �ي ����س االئ � �ت �ل�اف ال �� �س��وري‬ ‫امل �ع��ار���ض م��واف �ق��ة م �ب��دئ �ي��ة ع �ل��ى زي ��ارة‬ ‫مو�سكو بعد تلقيه دع��وة لذلك من وزير‬ ‫اخلارجية الرو�سي‪ ،‬على �أن يتم البحث يف‬ ‫حتديد موعد لها‪ ،‬بح�سب ما �أفاد م�س�ؤول‬ ‫يف االئتالف‪.‬‬ ‫وح ��ددت ال��دع��وة الر�سمية املوجهة‬ ‫�إىل االئ �ت�ل�اف م��وع��دا ل �ل��زي��ارة ب�ي�ن ‪18‬‬ ‫و‪ 21‬ت�شرين ال�ث��اين‪ ،‬م��ا يعني �أن�ه��ا كانت‬ ‫�ستتزامن م��ع زي��ارة وف��د حكومي �سوري‬ ‫�إىل رو�سيا‪� .‬إال �أن رئي�س االئتالف قال �إنه‬ ‫مل يتمكن من �إلغاء "ارتباطات �سابقة" يف‬ ‫هذا التاريخ‪ ،‬مطالبا ب�إرجاء املوعد‪.‬‬ ‫وق��ال م�ن��ذر اق�ب�ي��ق‪ ،‬م�ست�شار رئي�س‬

‫االئتالف الوطني لقوى الثورة واملعار�ضة‬ ‫ال�سورية �أحمد اجلربا ل�ش�ؤون الرئا�سة‪،‬‬ ‫"تلقى الرئي�س �أحمد اجلربا دعوة من‬ ‫ال��وزي��ر �سريغي الف ��روف للقيام ب��زي��ارة‬ ‫ر�سمية اىل مو�سكو و�إجراء حمادثات"‪.‬‬ ‫و�أ�� �ض ��اف �أن اجل��رب��ا "�شكر ال�سيد‬ ‫الف ��روف ع�ل��ى دع��وت��ه وع�ب�ر ع��ن اهتمام‬ ‫بالغ لدى االئتالف ب�إجراء حمادثات مع‬ ‫امل�س�ؤولني الرو�س و�إقامة عالقات معهم‪،‬‬ ‫وب��زي��ارة مو�سكو‪� .‬إال �أن��ه ع�بر ع��ن �أ�سفه‬ ‫لعدم متكنه م��ن �إل�غ��اء ارت�ب��اط��ات �سابقة‬ ‫وزي ��ارات ك��ان ال�ت��زم بها يف امل��وع��د املحدد‬ ‫للزيارة‪ ،‬وهو بني ‪ 18‬و‪ 21‬ت�شرين الثاين"‪.‬‬ ‫�أ�شار اقبيق اىل انه "�سيتم التن�سيق‬ ‫ب�ي�ن اجل��ان �ب�ي�ن ل �ت �ح��دي��د م��وع��د ج��دي��د‬ ‫للزيارة"‪.‬‬

‫وي� �ب ��د�أ وف ��د م ��ؤل��ف م��ن م���س�ت���ش��ارة‬ ‫ال��رئ�ي����س ال �� �س��وري بثينة ��ش�ع�ب��ان ون��ائ��ب‬ ‫وزي��ر اخلارجية في�صل امل�ق��داد وم�س�ؤول‬ ‫ال �� �ش ��ؤون االوروب �ي ��ة يف وزارة اخل��ارج�ي��ة‬ ‫ال�سورية �أحمد عرنو�س‪ ،‬االثنني حمادثات‬ ‫يف مو�سكو حت�ضريا مل�ؤمتر جنيف‪ 2-‬الذي‬ ‫يتوقع ان�ع�ق��اده يف ك��ان��ون الأول‪ ،‬وف��ق ما‬ ‫ذكر م�صدر ر�سمي يف دم�شق‪.‬‬ ‫وواف� �ق ��ت احل �ك��وم��ة ال �� �س��وري��ة على‬ ‫امل �� �ش��ارك��ة يف م ��ؤمت ��ر ج�ن�ي��ف "من دون‬ ‫� � �ش� ��روط م�سبقة"‪ ،‬ب �ح �� �س��ب االع �ل��ان‬ ‫الر�سمي‪ ،‬بينما �أعلنت املعار�ضة ال�سورية‬ ‫ان �ه��ا ��س�ت���ش��ارك ع�ل��ى ان ي�ن�ت�ه��ي امل ��ؤمت��ر‬ ‫ب� � إ�ق ��رار ع�م�ل�ي��ة ان�ت�ق��ال�ي��ة ت�ل�ح��ظ رح�ي��ل‬ ‫الرئي�س ال�سوري ب�شار الأ�سد‪.‬‬

‫تحالف الشرعية يرفض مبادرة‬ ‫حكومية تريد فرض األمر الواقع‬ ‫القاهرة‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫رف����ض "التحالف ال��وط�ن��ي ل��دع��م ال�شرعية‬ ‫ورف ����ض االنقالب"‪ ،‬امل� � ؤ�ي ��د ل�ل��رئ�ي����س امل���ص��ري‬ ‫املنتخب حممد مر�سي‪ ،‬املبادرة التي تقدم به عز‬ ‫ال��دي��ن �شكري ف�شري‪ ،‬ع�ضو جلنة حماية امل�سار‬ ‫الدميوقراطي (احلكومية)‪ ،‬واملتحدث با�سمها؛‬ ‫ل�ل�م���ص��احل��ة ب�ي�ن ج �م��اع��ة الإخ� � � ��وان امل���س�ل�م�ين‪،‬‬ ‫وال�سلطات احلالية‪.‬‬ ‫وط��رح ف�شري على �صفحته مبوقع التوا�صل‬ ‫االج�ت�م��اع��ي (ف�ي����س ب ��وك) م �ب ��ادرة‪ ،‬ط��ال��ب فيها‬ ‫الرئي�س حممد مر�سي ب ��إع�لان قبوله التنحي‬ ‫م��ن من�صبه اع�ت�ب��ارا م��ن �أول مت��وز امل��ا��ض��ي‪ ،‬و�أن‬ ‫يعلن حممد بديع املر�شد العام جلماعة الإخ��وان‬ ‫ح��ل جماعته‪ ،‬وي�ق��دم بيانا بكل م�صادر متويلها‬ ‫الداخلية واخلارجية‪ ،‬منذ توليه من�صب املر�شد‬ ‫العام‪ ،‬و�أوجه �إنفاق هذا التمويل‪.‬‬ ‫ك�م��ا ت�ضمنت امل �ب��ادرة �أي���ض��ا ت�ق��دمي مر�سي‬ ‫والإخ� � � ��وان وح� ��زب احل ��ري ��ة وال� �ع ��دال ��ة (ال � ��ذراع‬ ‫ال�سيا�سية للجماعة) اع �ت��ذارا لل�شعب عما بدر‬ ‫منهم خ�لال ال�سنوات الثالث املا�ضية‪ ،‬يف مقابل‬ ‫الإف ��راج ع��ن أ�ع���ض��اء اجل�م��اع��ة املحبو�سني‪ ،‬ممن‬ ‫ي�ث�ب��ت ع��دم ت��ورط�ه��م يف �أع �م��ال ق�ت��ل �أو ع�ن��ف �أو‬ ‫حت��ري ����ض‪ ،‬وت �ع��دي��ل ق ��ان ��ون م �ب��ا� �ش��رة احل �ق��وق‬ ‫ال�سيا�سية‪ ،‬بحيث يت�ضمن عقوبة احل��رم��ان من‬ ‫م�ب��ا��ش��رة ال�ع�م��ل ال�سيا�سي ل�ك��ل م��ن ي��دع��و لعدم‬ ‫امل�ساواة �أو الإخ�لال بحقوق املواطنني الأ�سا�سية‪،‬‬ ‫على �أن ي�سمح لأع���ض��اء اجل�م��اع��ة امل�ف��رج عنهم‪،‬‬ ‫طبقا ل�ت�ع��دي�لات ال�ق��ان��ون اجل��دي��د ال�ت��ي يقرتح‬ ‫ف�شري �إجراءها‪ ،‬مبزاولة العمل ال�سيا�سي بحرية‬

‫بعد �صدوره‪.‬‬ ‫ورف� �� ��ض ع �م ��رو دراج ال� �ق� �ي ��ادي ب��ال�ت�ح��ال��ف‬ ‫وج�م��اع��ة الإخ � ��وان‪ ،‬ووزي ��ر التخطيط وال�ت�ع��اون‬ ‫الدويل ال�سابق‪ ،‬التعليق على مبادرة في�شر‪ ،‬قائال‬ ‫لوكالة الأنا�ضول "هذا احلديث ال ي�ستحق الرد‬ ‫عليه"‪.‬‬ ‫كما اعترب جمدي �سامل القيادي بالتحالف‪،‬‬ ‫امل �ب��ادرة ب� أ�ن�ه��ا "حماولة لفر���ض ال��و��ض��ع القائم‬ ‫بالقوة"‪ ،‬مت�سائال‪" :‬هل هذه مبادرة �أم مق�صلة‬ ‫مل� ؤ�ي��دي ال�شرعية؟ من الطبيعي �أن يتم الإف��راج‬ ‫عن املعتقلني غري املتورطني يف �أحداث عنف‪ ،‬فماذا‬ ‫�ستقدم �سلطة االن�ق�لاب �إذاً يف مقابل التنازالت‬ ‫التي يطلبها من م�ؤيدي ال�شرعية؟"‬ ‫ج��اءت م �ب��ادرة في�شر‪ ،‬بعد �إ� �ص��دار التحالف‬ ‫امل � ؤ�ي��د مل��ر��س��ي أ�م ����س وث�ي�ق��ة ل�ل�خ��روج م��ن الأزم ��ة‬ ‫احل��ال�ي��ة تت�ضمن ‪ 5‬حم ��اور‪ ،‬أ�ه�م�ه��ا‪" ،‬الق�صا�ص‬ ‫لدماء �شهداء ثورة ‪ 25‬يناير ‪ ،"2011‬و"عدم رف�ض‬ ‫�أي جهود جادة وخمل�صة ت�ستهدف حوارا �سيا�سيا‬ ‫جادا للخروج مب�صر من �أزمتها"‪.‬‬ ‫وت�ضمنت املحاور �أي�ضا �ضرورة انهاء االنقالب‬ ‫الع�سكري‪ ،‬و�إعادة ال�شرعية الد�ستورية‪.‬‬ ‫ويف امل�ق��اب��ل‪ ،‬رف�ضت ق��وى �سيا�سية معار�ضة‬ ‫جلماعة الإخ��وان والرئي�س املنتخب‪ ،‬احل��وار مع‬ ‫التحالف امل�ؤيد له يف الوقت احلايل‪.‬‬ ‫وقال حممد �أبو الغار القيادي بجبهة الإنقاذ‪،‬‬ ‫�إح ��دى الكيانات الرئي�سة ال�ت��ي ع��ار��ض��ت مر�سي‬ ‫"الظروف احلالية ال ت�سمح باحلوار الذي ي�ؤدي‬ ‫لتفاهم"‪.‬‬ ‫و�أ� �ض ��اف‪" :‬عندما ت�ستقر ال �ب�لاد‪ ،‬وي�صبح‬ ‫لدينا ب��رمل��ان‪ ،‬ورئي�س وتنتهي املحاكمات‪ ،‬ميكن‬ ‫وقتها �أن جنل�س على طاولة حوار"‪.‬‬

‫مرتزقة روس يقاتلون إىل جانب األسد‬ ‫مقابل ‪ 5000‬دوالر‬ ‫�سانت بطر�سبورج‪ -‬وكاالت‬ ‫ك �� �ش��ف م��وق��ع رو�� �س ��ي ع ��ن ق �ت��ال ف��رق��ة من‬ ‫املرتزقة الرو�س‪ ،‬حتمل ا�سم "الفرقة ال�سالفية"‪،‬‬ ‫�إىل جانب قوات النظام ال�سوري‪ ،‬ت�ضاف �إىل �آالف‬ ‫املقاتلني غري ال�سورين �إىل جانب قوات الأ�سد‪.‬‬ ‫و�أو� �ض��ح م��وق��ع "فونتانكا"‪ ،‬وم �ق��ره مدينة‬ ‫��س��ان��ت ب�ط��ر��س�ب��ورج ال��رو��س�ي��ة‪� ،‬أن جم�م��وع��ة من‬ ‫ال ��رو� ��س ��س�ع��ت ل�ت���ش�ك�ي��ل ه ��ذه ال �ف��رق ع�ب�ر ن�شر‬ ‫�إع�ل�ان ��ات ع�ل��ى امل ��واق ��ع ال��رو� �س �ي��ة ت�ط�ل��ب ج�ن��ودا‬ ‫و�ضباطا متقاعدين مقابل م ��ردود م��ادي يقدر‬ ‫بخم�سة �آالف دوالر‪.‬‬ ‫و أ�ج��رى ال��راغ�ب��ون باالن�ضمام �إىل "الفرقة‬ ‫ال�سالفية" مقابالت مع عقيد �سابق يف املخابرات‬ ‫الرو�سية‪ .‬على �أثر هذه املقابالت مت جتنيد عدد‬ ‫من الع�سكريني املتقاعدين الذين قاتلوا يف �شمال‬ ‫القوقاز وطاجك�ستان‪ ،‬للذهاب للقتال يف �سوريا‪.‬‬

‫و� �س��اف��رت امل �ج �م��وع��ة الأوىل م��ن "الفرقة‬ ‫ال�سالفية" �إىل ب�ي�روت‪ ،‬وم��ن هناك انتقلت �إىل‬ ‫دم���ش��ق ب ��را‪ ،‬ث��م مت نقلها ب��ال�ط��ائ��رة �إىل ق��اع��دة‬ ‫ال�لاذق �ي��ة ال�ع���س�ك��ري��ة ال �ت��ي ت�ق��ع ب�ي�ن ط��رط��و���س‬ ‫والالذقية‪.‬‬ ‫وروى بع�ض امل��رت��زق��ة ج��ان�ب��ا م��ن معاركهم‬ ‫يف �سوريا‪ ،‬حيث مت �إر�سالهم لدعم ق��وات النظام‬ ‫و� �ص��د ه �ج��وم ل �ل �ث��وار يف ال���س�خ�ن��ة ق ��رب حم�ص‪،‬‬ ‫لكن "الفرقة ال�سالفية" ف�شلت يف دح��ر كتائب‬ ‫املعار�ضة وان�سحبت م��ن موقع اال�شتباكات‪ .‬ويف‬ ‫ه��ذا ال�سياق‪ ،‬اعترب اجل�ن��ود املرتزقة �أن�ه��م كانوا‬ ‫حمظوظني و�أنقذتهم عا�صفة رملية غطت على‬ ‫عملية ان�سحابهم‪.‬‬ ‫يذكر �أن املعلومات عن فرقة املرتزقة الرو�س‬ ‫مل ت�ظ�ه��ر ب���ش�ك��ل ع�ل�ن��ي �إال يف أ�ك �ت��وب��ر امل��ا� �ض��ي‪،‬‬ ‫عندما �أعلنت املعار�ضة ال�سورية عن مقتل الك�سي‬ ‫ماليوتي خالل معارك يف �ضواحي حم�ص‪.‬‬

‫إصابة ‪ 3‬جنود يف انفجار عبوة‬ ‫ناسفة بسيناء‬ ‫القاهرة‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫�أ�صيب ثالثة جنود من اجلي�ش امل�صري‪ ،‬ام�س‬ ‫الأحد‪ ،‬يف انفجار عبوة نا�سفة زرعها جمهولون يف‬ ‫مدينة ال�شيخ زوي��د ب�شبه جزيرة �سيناء‪ ،‬بح�سب‬ ‫م�صدر �أمني‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف امل�صدر �أن "العبوة النا�سفة انفجرت‬ ‫يف إ�ح � ��دى م ��درع ��ات اجل �ي ����ش يف م��دي �ن��ة ال���ش�ي��خ‬ ‫زوي��د‪ ،‬وهو ما �أ�سفر عن تلفيات باملدرعة‪ ،‬ف�ض ً‬ ‫ال‬

‫عن �إ�صابة اجلنود الثالثة ب�إ�صابات متو�سطة"‪،‬‬ ‫ريا �إىل �أن��ه "مت نقل امل�صابني �إىل م�ست�شفى‬ ‫م�ش ً‬ ‫العري�ش الع�سكري"‪.‬‬ ‫وت���ش�ه��د ��س�ي�ن��اء ت���ص��اع�دًا يف أ�ع �م��ال ال�ع�ن��ف‪،‬‬ ‫التي ت�ستهدف ق��وات اجلي�ش وال�شرطة وهيئات‬ ‫حكومية‪ ،‬على يد م�سلحني‪ ،‬منذ احلملة ال�شر�سة‬ ‫التي ي�شنها اجلي�ش امل�صري بعد االن�ق�لاب يف ‪3‬‬ ‫متوز املا�ضي‪ ،‬وت�سببت يف قتل وهدم واحراق بيوت‬ ‫لقبائل �سيناء‪.‬‬


‫‪10‬‬

‫اع�لان��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ات‬

‫االثنني (‪ )18‬ت�شرين الثاين (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2480‬‬

‫ورقة اخبار‬ ‫دائرة التنفيذ ‪ :‬اربد‬

‫رقم الق�ضية ‪2013/4483 :‬‬ ‫خا�صة بتبليغ قرار احلب�س اىل املدين‬ ‫ا�سم املدين ‪:‬‬

‫‪ -1‬ه�شام طارق م�صطفى تايه‬

‫عمان – ال�شمي�ساين قرب مركز هيا‬

‫‪ -2‬وائل فار�س مروح عبد الرحمن‬

‫ع �م��ان‪ -‬جبل احل�سني – مقابل مطعم‬ ‫املاكدونلز‬ ‫ق ��ررت رئ��ا� �س��ة ت�ن�ف�ي��ذ ارب ��د ح�ب���س��ك م��دة‬ ‫‪ 90‬ي��وم��ا لكل منهم ل�ع��دم ت ��أدي��ة الدين‬ ‫البالغ قدره (‪ )4568‬دينار والر�سوم‬ ‫اىل دائ� �ن ��ك ال �� �س �ي��د “حممد ن��اج��ح “‬ ‫�صبحي ع�ل��ي ب�ن��ي ه ��اين وك�ي�ل��ه امل�ح��ام��ي‬ ‫حممد معابره‬ ‫ف� ��اذا مل ت � ��ؤد ال��دي��ن او ت���س�ت�ع�م��ل حقك‬ ‫املن�صو�ص عليه يف املاده ‪ 5‬من قانون‬ ‫ال�ت�ن�ف�ي��ذ ب��ا��س�ئ�ن��اف ق ��رار احل�ب����س خ�لال‬ ‫ا� �س �ب��وع م��ن ت��اري��خ تبليغك �سينفذ ه��ذا‬ ‫القرار بحقك ح�سب اال�صول‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2013- 2932 ( / 1-2‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫ال�ه�ي�ئ��ة‪ /‬ال �ق��ا� �ض��ي‪ :‬اي �ه��اب ج�م�ع��ه رب�ي��ع‬ ‫ال�سيوف‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫حممد احمد حممود عطياين‬

‫اخطار �صادر عن‬ ‫دائرة تنفيذ بني عبيد‬ ‫حمكمة �صلح بني عبيد‬

‫رقم الدعوى التنفيذي ‪2013 /1451:‬‬ ‫التاريخ ‪2013/11/14 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين ‪:‬‬

‫عقله قا�سم �سليمان اجلدي‬

‫عنوانه ‪ :‬ايدون – حي عاليه‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي ‪� :‬شيك‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬اربد‬ ‫تاريخه ‪2013/9/5 :‬‬ ‫املبلغ املطالب به ‪ 700 :‬دينار والر�سوم‬ ‫يجب عليك ان ت� ��ؤدي خ�لال �سبعة اي��ام‬ ‫ت �ل��ي ت ��اري ��خ ت�ب�ل�ي�غ��ك ه ��ذا االخ� �ط ��ار اىل‬ ‫امل�ح�ك��وم ل��ه ال��دائ��ن ‪ :‬معتز ط�لال ح�سن‬ ‫ب��رك��ات املبلغ املبني اع�لاه واذا انق�ضت‬ ‫هذه املده ومل ت�ؤد الدين املذكور او تعر�ض‬ ‫الت�سوية القانونية �ستقوم دائ��رة التنفيذ‬ ‫مببا�شرة امل�ع��ام�لات التنفيذية ال�لازم��ه‬ ‫قانونا بحقك‬ ‫م�أمور التنفيذ‬ ‫مذكرة تبليغ بالن�شر وفق �أحكام‬ ‫املادة ‪ 12‬من قانون ا�صول املحاكمات‬ ‫املدنية �صـــادرة عن‬ ‫حمكمة بداية حقوق عمان‬ ‫�إدارة الدعوى املدنية‬ ‫رقم الدعوى‪2013/3202 :‬‬ ‫رقم ملف ادارة الدعوى‪2013/1089 :‬‬ ‫طالب التبليغ (املدعي)‪:‬‬

‫كمال ح�سن ا�سماعيل بركة‬ ‫وانت�صار ر�شاد حممود ال�شامي‬

‫عمان ‪� /‬شارع مادبا دخلة باب العامود‬ ‫يقت�ضي ح���ض��ورك ي��وم ال�ث�لاث��اء امل��واف��ق‬ ‫‪ 2013/12/3‬ال �� �س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رق��م �أع�لاه والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪ :‬عمر علي حممود ابو رحمه‬ ‫ف� ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل �ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫الأوراق املطلوب تبليغها‪ :‬الئحة دعوى ‪+‬‬ ‫حافظة م�ستندات‬ ‫م�لاح �ظ��ة‪ :‬ع�ل�ي�ك��م م��راج �ع��ة ق �ل��م �إدارة‬ ‫الدعوى املدنية لت�سلم امل�ستندات املتعلقة‬ ‫بالدعوى‬

‫مذكرة تبليغ الئحة دعوى خا�صة‬ ‫بالدعوى التابعة لتبادل اللوائح‬ ‫حمكمة ادارة الدعوى جنوب عمان‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق �شمال عمان‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 152 ( / 10-2‬‬ ‫�سجل عام‬

‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬يحى حممد عبدالقادر‬ ‫املعايطة‬ ‫رقم الدعوى‪� )2013/305(2-2 :‬سجل عام‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬

‫يو�سف �شعبان ح�سني امل�شني‬

‫وكيله املحامي اال�ستاذ‪ :‬هاين النت�شه‬ ‫املطلوب تبليغه (املدعى عليه)‪:‬‬

‫رائد فتحي حممود عبداحلق‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 3953 ( / 1-1‬‬ ‫�سجل عام‬

‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬عاطف حمدان قبالن‬ ‫اخلوالده‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫‪ -1‬ج�لال عبدالعزيز حممود ابو‬ ‫عامر‬ ‫‪ -2‬م�ؤ�س�سة م��رك��ز م�ن��اره العرب‬ ‫للتدريب‬

‫ع �م��ان ‪ /‬ب��وا��س�ط��ة وك�ي�ل��ه امل �ح��ام��ي عمر‬ ‫مرم�ش‬ ‫امل�ط�ل��وب تبليغه وع �ن��وان��ه‪ -1 :‬ال�شركة‬ ‫العاملية ل�صناعات خامات ال��ورق ال�صحي‬ ‫‪ -2‬علي عادل عبدعودة‬ ‫ع �م��ان ‪ /‬اجل �ي ��زة ق ��رب امل ��رك ��ز ال���ص�ح��ي‬ ‫ال�شركة العاملية ل�صناعة خ��ام��ات ال��ورق‬ ‫ال�صحي‬ ‫االوراق املطلوب تبليغها‪ :‬الئحة دع��وى‬ ‫ومرفقاتها‬

‫ع �م��ان ‪� �� /‬ش ��ارع و� �ص �ف��ي ال �ت��ل ‪ -‬جممع‬ ‫ال�سعادة رقم ‪ 21‬ط‪ 3‬م ‪302‬‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم اخلمي�س املوافق‬ ‫‪ 2013/11/21‬ال���س��اع��ة ‪ 8.00‬للنظر يف‬ ‫الدعوى رق��م �أع�لاه والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪ :‬قا�سم روحي عبداجلليل القتابي‬ ‫واخرون‬ ‫ف� ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل �ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق جنوب عمان‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق جنوب عمان���

‫رقم الدعوى ‪)2013- 2902 ( / 1-2‬‬ ‫�سجل عام‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 2901 ( / 1-2‬‬ ‫�سجل عام‬

‫اخطار �صادر عن دائرة تنفيذ‬ ‫حمكمة بني كنانه‬

‫عنوانهما ‪ :‬عقربا‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬دائرة تنفيذ حمكمة �صلح‬ ‫بني كنانة‬ ‫املبلغ املطالب به ‪ 1000 :‬دينار والر�سوم‬ ‫يجب عليك ان ت� ��ؤدي خ�لال �سبعة اي��ام‬ ‫ت �ل��ي ت ��اري ��خ ت�ب�ل�ي�غ��ك ه ��ذا االخ� �ط ��ار اىل‬ ‫امل�ح�ك��وم ل��ه ال��دائ��ن ‪ :‬معتز ط�لال ح�سن‬ ‫ب��رك��ات املبلغ املبني اع�لاه واذا انق�ضت‬ ‫هذه املده ومل ت�ؤد الدين املذكور او تعر�ض‬ ‫الت�سوية القانونية �ستقوم دائ��رة التنفيذ‬ ‫مببا�شرة امل�ع��ام�لات التنفيذية ال�لازم��ه‬ ‫قانونا بحقك‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫وزارة العدل‬ ‫دائرة تنفيذ عمان اخطار‬ ‫�صادر عن دائرة التنفيذ‬

‫مذكرة �إخطار كفيل‬ ‫خمت�صة بالكفيل‬ ‫�صادرة عن دائرة تنفيذ عمان‬

‫رقم الدعوى التنفيذي ‪-13274 (/ 11-5:‬‬ ‫‪� – )2013‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين ‪:‬‬ ‫عنوانه ‪ :‬الرمثا ‪ /‬الرمثا – �ش البلدية –‬ ‫مفرو�شات ال�شرع‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي ‪167 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين ‪ 3658 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل �� �ص��اري��ف وات �ع��اب امل �ح��ام��اة ان وج��دت‬ ‫والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك ان ت�ؤدي خالل �سبعة ايام تلي‬ ‫تاريخ تبليغك هذا االخطار اىل املحكوم له‬ ‫الدائن ‪ :‬طاهر حممد خالد عبد القادر‬ ‫خ��ال��د املبلغ املبني اع�لاه واذا انق�ضت‬ ‫هذه املده ومل ت�ؤد الدين املذكور او تعر�ض‬ ‫الت�سوية القانونية �ستقوم دائ��رة التنفيذ‬ ‫مببا�شرة امل�ع��ام�لات التنفيذية ال�لازم��ه‬ ‫قانونا بحقك‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫عنـــــوان الكفيــل‪ :‬اال��ش��رف�ي��ة مطعم ابو‬ ‫تي�سري «حي نزال»‬ ‫ا�سم املكفول‪:‬‬

‫رامي حممد �سعد ال�شرع‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة التنفيذ ‪/‬بالن�شر‬ ‫دائرة تنفيذ جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2013-3353( /11-2‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫حممود عبداهلل حممد ابو ا�صبع‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫عليــــــــه‬ ‫للمدعــــــى‬ ‫حمكمة �صلح حقوق جنوب عمان‬

‫و�سام نعيم ابراهيم ابو حليمه‬

‫الإعالنـات املبـوبــة‬

‫�شـــــــقق‬

‫�شــــــــــقق‬

‫للبيع �ضاحية االمري‬ ‫ح���س��ن ��ش�ق��ة ار��ض�ي��ة‬ ‫م� ��� �س ��اح ��ة ‪ 125‬م ‪2‬‬

‫رقم الدعوى ‪)2011- 125 ( / 1-8‬‬ ‫�سجل عام‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق جنوب عمان‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 2921 ( / 1-2‬‬ ‫�سجل عام‬

‫ن ��وم ح�م��ام�ين �صالة‬ ‫و�صالون حديقة على‬ ‫الداير مدخل م�ستقل‬ ‫ت��ر���س ام��ام��ي مقابل‬ ‫ق � � �ي� � ��ادة ال� �ع ��ا�� �ص� �م ��ة‬ ‫ب� � ��� � �س� � �ع � ��ر م � �ع � �ق� ��ول‬ ‫م�ؤ�س�سة العرموطي‬ ‫العقارية ‪- 4399967‬‬ ‫‪0796649666‬‬ ‫‪----------------‬‬

‫ل � �ل � �ب � �ي � ��ع � � �ض� ��اح � �ي� ��ة‬ ‫اليا�سمني �شقة طابق‬ ‫اول ‪ 3‬ن ��وم ح�م��ام�ين‬ ‫�صالة و�صالون مطبخ‬ ‫راكب جديدة مل ت�سكن‬ ‫دف� �ع ��ة واق� ��� �س ��اط ع��ن‬ ‫ط��ري��ق امل��ال��ك مبا�شر‬ ‫ب ��دون ب �ن��وك وي�ت��وف��ر‬

‫ال�ه�ي�ئ��ة‪ /‬ال �ق��ا� �ض��ي‪ :‬اي �ه��اب ج�م�ع��ه رب�ي��ع‬ ‫ال�سيوف‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫‪ -1‬وجيه مو�سىوجيه �سويد‬ ‫‪ -2‬عمر احمد حمدان احل�سا�سنة‬

‫ع�م��ان ‪ /‬امل�ق��اب�ل�ين � �ش��ارع احل��ري��ة مقابل‬ ‫ق �ه��وة ب��ر��ش �ل��ون��ة حم��ل ال �ن �ج��ار ل�لاث��اث‬ ‫واملفرو�شات نف�س املحل‬ ‫يقت�ضي ح���ض��ورك ي��وم االث �ن�ين امل��واف��ق‬ ‫‪ 2013/12/2‬ال �� �س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رق��م �أع�لاه والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪� :‬شركة فينو�س للكهرباء واالنارة‬ ‫ف� ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل �ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫على ال�شركات املعنية والتي ترغب بتقدمي عرو�ضها و�أ�سعارها‪ ،‬مراجعة الزميل مدير‬ ‫النقابة يف مقرها الكائن يف تالع العلي ال�شمايل ‪ -‬خلف مطعم الواحة ‪� -‬شارع ال�ضحاك‬ ‫بن �سفيان ‪ -‬بناية رقم (‪ )14‬خالل �أوقات الدوام الر�سمي وملدة ا�سبوع من تاريخه‪.‬‬ ‫طارق املومني‬ ‫نقيب ال�صحفيني‬

‫‪ -1‬عمر ح�سن حممد الطو�س ‪� -2‬شركة عمر الطو�س واخوانه‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 2300 ( / 1-2‬‬ ‫�سجل عام‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 2899 ( / 1-2‬‬ ‫�سجل عام‬

‫الطبية‪.‬‬

‫العقبة ‪� /‬سوبر ماركت الطو�س ‪ -‬عمارة �سيتي �سنرت ‪� -‬سكان ال�سكنية الثامنة ‪ -‬قرب م�سجد الثامنة‬ ‫خال�صة احلكم‪ :‬لهذا وا�ستنادا ملا تقدم تقرر املحكمة ما يلي‪ :‬بالن�سبة لل�شق اجلزائي‪:‬‬ ‫‪ -1‬ادانة امل�شتكى عليه عمر ح�سن حممد الطو�س بجرم ا�صدار �شيك ال يقابله ر�صيد خالفا‬ ‫للمادة ‪ 421‬من قانون العقوبات مكررخم�سة ع�شرمرة واحلكم عليه عمال بذات املادة باحلب�س‬ ‫�سنة واحدة والر�سوم والغرامة مائة دينار والر�سوم عن كل �شيك وتنفيذ احدى العقوبات بحقه‬ ‫وهي باحلب�س �سنة واحدة والر�سوم والغرامة مائة دينار‪.‬‬ ‫‪ -2‬ادانة امل�شتكى عليها �شركة عمر الطو�س واخوانه بجرم ا�صدار �شيك ال يقابله ر�صيد خالفا‬ ‫الحكام املادة (‪ )421‬من قانون العقوبات مكرر خم�سة ع�شر مرة واحلكم عليها بداللة املادة (‪)74‬‬ ‫من قانون العقوبات بالغرامة مائتي دينار والر�سوم عن كل �شيك وتنفيذ اح��دى العقوبات‬ ‫بحقها و هي بالغرامة مائتي دينار والر�سوم‪.‬‬ ‫ب‪� -‬أما بالن�سبة لالدعاء باحلق ال�شخ�صي وحيث انه يدور وج��ودا وعدما مع ال�شق اجلزائي‬ ‫وحيث ثبت ارتكاب امل�شتكى عليهما للجرم امل�سند اليهما فتقرر املحكمة وعمال باحكام املواد‬ ‫(‪ )278‬من قانون التجارة واملادة (‪ )1818‬من جملة االحكام العدلية واملواد (‪ 161‬و‪ 164‬و‪166‬‬ ‫و‪ )167‬من قانون ا�صول املحاكمات املدنية واملادة (‪ )46/4‬من قانون نقابة املحامني الزام املدعى‬ ‫عليهما باحلق ال�شخ�صي بالتكافل والت�ضامن بقيمة االدعاء باحلق ال�شخ�صي والبالغة �سبعة‬ ‫وثالثني الف وخم�سمائة دينار مع الر�سوم وامل�صاريف والفائدة القانونية من تاريخ عر�ض‬ ‫ال�شيكات على البنك امل�سحوب عليه وحتى ال�سداد التام و مبلغ خم�سمائة دينار اتعاب حماماة‪.‬‬ ‫ق��رارا با�سم �صاحب اجلاللة امللك عبداهلل الثاين ابن احل�سني املعظم وجاهيا بحق امل�شتكية‬ ‫املدعية باحلق ال�شخ�صي غيابيا عن ال�شق اجلزائي بحق امل�شتكى عليهما قابال لالعرتا�ض‬ ‫مبثابة الوجاهي عن ال�شق احلقوقي بحق املدعى عليهما باحلق ال�شخ�صي قابال لال�ستئناف‬ ‫�صدر يف ‪.2013/10/3‬‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫عليــــــــه‬ ‫للمدعــــــى‬ ‫حمكمة �صلح حقوق املوقر‬

‫‪ -1‬م�شاعل حمدان علي ابو زيد‬ ‫‪ -2‬مروان عي�سى مف�ضي الزعبي‬

‫النقابة من خالل �إح��دى �شركات الت�أمني املتخ�ص�صة بتوفري املعاجلات واخلدمات‬

‫رقم الدعوى ‪� )2013- 2119 ( / 3 - 35‬سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2013/10/3‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪� :‬شركة رهام عطيه و�شريكها‬ ‫العقبة ‪ /‬املفو�ض عنها ر�شدي �سعيد الغول‬ ‫وكيله اال�ستاذ‪ :‬ر�ضوان حممد يو�سف مبي�ضني‬ ‫املطلوب تبليغهم وعنوانهم‪:‬‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق جنوب عمان‬

‫ال �ه �ي �ئ��ة‪ /‬ال �ق��ا� �ض��ي‪ :‬ع �ب��داهلل ا��س�م��اع�ي��ل‬ ‫عبداهلل احل�سنات‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫ترغب نقابة ال�صحفيني با�ستدراج عرو�ض لتوفري الت�أمني ال�صحي للزمالء �أع�ضاء‬

‫حمكمـــة �صلح جزاء العقبة‬ ‫مذكرة تبليغ حكم ‪ /‬بالن�شر‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق جنوب عمان‬

‫عمان ‪� /‬شارع مادبا دوار ال�شرق االو�سط‬ ‫حمل الرنج�س لت�أجري املعدات‬ ‫يقت�ضي ح���ض��ورك ي��وم االث �ن�ين امل��واف��ق‬ ‫‪ 2013/12/2‬ال �� �س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رق��م �أع�لاه والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪� :‬شركة فينو�س للكهرباء واالنارة‬ ‫ف� ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل �ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫ار�� � � � � ��ض ل � �ل � �ب � �ي ��ع يف‬ ‫داب ��وق ح��و���ض ح��زام‬ ‫غ � � � ��رة م � �� � �س� ��اح� ��ة ‪3‬‬ ‫دومن م ��وق ��ع مم�ي��ز‬ ‫ب� �ع ��د ج� ��� �س ��ر خ �ل ��دا‬ ‫ع �ل��ي ث �ل�اث � �ش��وارع‬ ‫ج� ��وه� ��رة ال �� �ش �م��ايل‬ ‫ال� � �ع� � �ق � ��اري ت �ل �ف��ون‬ ‫‪-0 7 9 7 7 2 0 5 6 7‬‬ ‫‪0777720567‬‬ ‫‪---------------‬‬‫ل� �ل� �ب� �ي ��ع اجل � ��وي � ��دة‬ ‫قطعة ار�ض م�ساحة‬ ‫‪ 750‬م �سكن ب على‬ ‫�� � �ش � ��ارع �ي��ن ج �م �ي��ع‬ ‫اخل � � � ��دم � � � ��ات ق � ��رب‬

‫يو�سف جميل احمد ابو الهيجاء‬

‫ع�ن��وان��ه ‪ :‬ال��زرق��اء – جبل االم�ي�ر ح�سن‬ ‫منطقة الدوار‬ ‫قررت رئا�سة تنفيذ اربد حب�سك مدة‬ ‫ع�شرون يوما لعدم ت�أدية الدين البالغ‬ ‫قدره ‪ 265‬دينار والر�سوم وامل�صاريف‬ ‫اىل دائ� �ن ��ك ال �� �س �ي��د م ��ؤ� �س �� �س��ة ال �ع �ق��اب‬ ‫لتكنولوجيا امل �ي��اه وكيلها امل�ح��ام��ي ب�شر‬ ‫اخلطيب‬ ‫ف� ��اذا مل ت � ��ؤد ال��دي��ن او ت���س�ت�ع�م��ل حقك‬ ‫املن�صو�ص عليه يف املاده ‪ 5‬من قانون‬ ‫ال�ت�ن�ف�ي��ذ ب��ا��س�ئ�ن��اف ق ��رار احل�ب����س خ�لال‬ ‫ا� �س �ب��وع م��ن ت��اري��خ تبليغك �سينفذ ه��ذا‬ ‫القرار بحقك ح�سب اال�صول‬ ‫التاريخ ‪2013/10/31:‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫�سحاب ‪ /‬حي الزيود قرب الربيد‬ ‫يقت�ضي ح���ض��ورك ي��وم ال�ث�لاث��اء امل��واف��ق‬ ‫‪ 2013/11/26‬ال�ساعة ‪ 10.00‬للنظر يف‬ ‫الدعوى رق��م �أع�لاه والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪ :‬علي حممد علي امل�صري واخرون‬ ‫ف� ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل �ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫ع �م��ان ‪ /‬ال�ق��وي���س�م��ة ام ن� ��واره ال�ت�ط��وي��ر‬ ‫احل�ضري �شارع النوافله بجانب �صالون‬ ‫اح� �م ��د حم �ل��ات ال �ب��و� �ش��ه ال �� �ص��رف �ن��دي‬ ‫لالنارة والكهرباء‬ ‫يقت�ضي ح���ض��ورك ي��وم ال�ث�لاث��اء امل��واف��ق‬ ‫‪ 2013/11/26‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬للنظر يف‬ ‫الدعوى رق��م �أع�لاه والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪� :‬شركة فينو�س للكهرباء واالنارة‬ ‫ف� ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل �ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫ارا�ضي‬

‫�سامي �سليم حممد ا�سماعيل‬

‫مب��ا �أن حم�ك�م��ة ا��س�ت�ئ�ن��اف ع �م��ان ق��ررت‬ ‫رد ا� �س �ت �ئ �ن��اف ق� ��رار احل �ب ����س امل� �ق ��دم من‬ ‫مكفولك ومل يقم امل�ك�ف��ول ب��دف��ع املبالغ‬ ‫امل�ستحقة عليه ل�صالح املحكوم له �شركة‬ ‫ت��او للت�سويق ال��دويل والوكالة التجارية‬ ‫والبالغة (‪ 948‬دينار والر�سوم وامل�صاريف)‬ ‫فيتوجب عليك عم ً‬ ‫ال ب�أحكام املادة (‪/20‬د)‬ ‫م��ن ق��ان��ون التنفيذ رق��م ‪ 2002/36‬دف��ع‬ ‫املبالغ خالل �سبعة �أي��ام من تاريخ تبلغك‬ ‫هذا االخطار‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫رقم الق�ضية ‪2013/1309 :‬‬ ‫خا�صة بتبليغ قرار احلب�س اىل املدين‬ ‫ا�سم املدين ‪:‬‬

‫عمان ‪ /‬ابو علندا ‪ /‬املدينة ال�صناعية‬ ‫يقت�ضي ح���ض��ورك ي��وم ال�ث�لاث��اء امل��واف��ق‬ ‫‪ 2013/12/3‬ال �� �س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رق��م �أع�لاه والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪ :‬عبداهلل ا�سلمي �سهيان ال�صبيح‬ ‫ف� ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل �ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫عمان ‪� /‬شارع مادبا طريق خريبة ال�سوق‬ ‫مقابل الب�ستنجي مل��واد البناء حم��ل ابو‬ ‫حليمة لالنارة والكهرباء‬ ‫يقت�ضي ح���ض��ورك ي��وم االث �ن�ين امل��واف��ق‬ ‫‪ 2013/12/2‬ال �� �س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رق��م �أع�لاه والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪� :‬شركة فينو�س للكهرباء واالنارة‬ ‫ف� ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل �ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫ارا�ضــــــــــي‬

‫تغريد يو�سف ح�سني ال�شل�ش‬

‫ورقة اخبار‬ ‫دائرة التنفيذ ‪ :‬اربد‬

‫وعنوانه‪ :‬عمان ‪ /‬الطيبة �شارع خالد بن‬ ‫الوليد قرب ديوان الرقب‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪1 :‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ جنوب عمان‬ ‫امل �ح �ك��وم ب� ��ه ‪ /‬ال ��دي ��ن‪ 2600 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف واتعاب املحاماة ان‬ ‫وجدت والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط��ار �إىل‬ ‫امل�ح�ك��وم ل��ه ‪ /‬ال ��دائ ��ن‪ :‬حم �م��ود ا�سعد‬ ‫�سامل ابو عوده املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ جنوب عمان‬

‫ال �ه �ي �ئ��ة‪ /‬ال �ق��ا� �ض��ي‪ :‬حم �م��د ع�ب��دال�ف�ت��اح‬ ‫فيا�ض اخلوالده‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫ال � �ط� ��ري� ��ق ال � � ��دويل‬ ‫� �ش��ارع ال� �ـ‪ 60‬منطقة‬ ‫حديثة البناء حو�ض‬ ‫‪ 4‬ام زع��رورة ويتوفر‬ ‫ل � ��دي � � �ن � ��ا ارا�� � � �ض � � ��ي‬ ‫ب �ح��ي ن � ��زال م �ق��اب��ل‬ ‫ح ��دي� �ق ��ة ال� ��� �ش ��ورى‬ ‫واالخ���ض��ر والبنيات‬ ‫وب ��ا� �س �ع ��ار م�ع�ق��ول��ة‬ ‫م�ؤ�س�سة العرموطي‬ ‫العقارية ‪- 4399967‬‬ ‫‪0796649666‬‬

‫‪ -1‬حم � �م � ��د حم � � �م � ��ود ي ��و�� �س ��ف‬ ‫ال�شتيتات‬ ‫‪ -2‬رمزي ح�سني ذياب بطارنه‬

‫الرقم‪ 2010/3095 :‬ك‬ ‫التاريخ‪2013/10/29 :‬‬ ‫ا�سم الكفيل املطلوب تبليغه‪:‬‬

‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪� :‬صالح ابراهيم احمد‬ ‫ح�سن‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫‪ -1‬ف� �ه ��د جم� � ��دي ب� � � ��دوي ب ��ايل‬ ‫‪ -2‬خ��ال��د حم�م��د غ��ري��ب ��س��ري��وه‬ ‫‪ -3‬حياة الرنج�س لت�أجري معدات‬ ‫ال �ب �ن��اء ‪ -4‬اح �م��د ج�م�ي��ل حممد‬ ‫عبدربه‬

‫رقم الدعوى التنفيذي ‪2013 /2207:‬‬ ‫التاريخ ‪2013/11/13 :‬‬ ‫ا�سم املطلوب تبليغه ‪:‬‬

‫رقم الدعوى التنفيذي ‪2013 /2208:‬‬ ‫التاريخ ‪2013/11/13 :‬‬ ‫الكفيل ‪ :‬غازي ح�سني علي جمعه‬ ‫املدين ‪:‬احمد ح�سني كمال العمري‬ ‫عنوانهما ‪ :‬حربا�ص‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬دائرة تنفيذ حمكمة �صلح‬ ‫بني كنانة‬ ‫املبلغ املطالب به ‪ 740 :‬دينار والر�سوم‬ ‫يجب عليك ان ت� ��ؤدي خ�لال �سبعة اي��ام‬ ‫ت �ل��ي ت ��اري ��خ ت�ب�ل�ي�غ��ك ه ��ذا االخ� �ط ��ار اىل‬ ‫امل�ح�ك��وم ل��ه ال��دائ��ن ‪ :‬معتز ط�لال ح�سن‬ ‫ب��رك��ات املبلغ املبني اع�لاه واذا انق�ضت‬ ‫هذه املده ومل ت�ؤد الدين املذكور او تعر�ض‬ ‫الت�سوية القانونية �ستقوم دائ��رة التنفيذ‬ ‫مببا�شرة امل�ع��ام�لات التنفيذية ال�لازم��ه‬ ‫قانونا بحقك‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬يو�سف املداينة‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫‪ -1‬كامل �سامي حممد البزمليط‬ ‫‪ -2‬احمد م�صطفى حممد البو�شه‬

‫اخطار �صادر عن دائرة تنفيذ‬ ‫حمكمة بني كنانه‬

‫اعالن �صادر عن نقابة ال�صحفيني‬

‫ال�ه�ي�ئ��ة‪ /‬ال �ق��ا� �ض��ي‪ :‬اي �ه��اب ج�م�ع��ه رب�ي��ع‬ ‫ال�سيوف‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫�شركة خالد حبنك و�شركاه للنقل‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 2922 ( / 1-2‬‬ ‫�سجل عام‬

‫ال�ه�ي�ئ��ة‪ /‬ال �ق��ا� �ض��ي‪ :‬اي �ه��اب ج�م�ع��ه رب�ي��ع‬ ‫ال�سيوف‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫قا�سم احمد قا�سم عبيد‬

‫عمان ‪�� /‬ش��ارع م��ادب��ا كلية حطني باجتاه‬ ‫ال�شرق االو�سط قبل دوار ال�شرق االو�سط‬ ‫م �ق��اب��ل ف� � ��راج � �س �ن�ت�ر دخ� �ل ��ة م� �ق�ب�رة ام‬ ‫احل�ي�ران م�سجد امل�ق�برة مقابل امل�سجد‬ ‫بنايةاربعة طوابق الطابق الثالث‬ ‫يقت�ضي ح���ض��ورك ي��وم االث �ن�ين امل��واف��ق‬ ‫‪ 2013/12/2‬ال �� �س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رق��م �أع�لاه والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪� :‬سعيد راغب عبداجلليل تيلخ‬ ‫ف� ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل �ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه ‪ /‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح جزاء العقبة‬ ‫رقم الدعوى ‪)2013- 2418( / 3-35‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬ا�سماعيل مو�سى �شقيان‬ ‫البديرات‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫اح �م ��د م���ص�ط�ف��ى ع �ب��دال��رح �م��ن‬ ‫الع�ضايله‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق العقبة‬ ‫رقم الدعوى ‪)2013- 682 ( / 1-35‬‬ ‫�سجل عام‬

‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬م ��روان ع�ب��داهلل فالح‬ ‫اخلتالني‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫‪ -1‬ا�شرف احمد عطا اهلل الذنيبات‬ ‫‪� -2‬سامي �سليمان حممد ملكاوي‬

‫العمر‪� 40 :‬سنة‬ ‫ال �ع �ن��وان‪ :‬ال�ع�ق�ب��ة ‪ /‬اخل��ام���س��ة ق ��رب ج��ام��ع‬ ‫البيطار‬ ‫التهمة‪ :‬ا�صدار �شيك بدون ر�صيد (‪)421‬‬ ‫ي �ق �ت �� �ض��ي ح� ��� �ض ��ورك ي � ��وم االرب � � �ع � ��اء امل ��واف ��ق‬ ‫‪ 2013/11/20‬ال�ساعة ‪ 9.00‬للنظر يف الدعوى‬ ‫رق ��م أ�ع�ل��اه وال �ت��ي أ�ق��ام �ه��ا ع�ل�ي��ك احل ��ق ال�ع��ام‬ ‫وم�شتكي‪� :‬شركة عبدالرحمن الرياطي و�شركاه‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫ا ألح �ك��ام املن�صو�ص عليها يف ق��ان��ون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات اجلزائية‪.‬‬

‫العقبة ‪ /‬العقبة ‪ -‬مديرية تربية العقبة‬ ‫يقت�ضي ح���ض��ورك ي��وم الأرب �ع��اء امل��واف��ق‬ ‫‪ 2013/11/27‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫ال��دع��وى رق��م �أع�لاه والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪ :‬عدنان علي �ضويع املحادين‬ ‫ف� ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل �ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫حمكمـــة بداية جزاء‬ ‫ جنح جنوب عمان‬‫مذكرة تبليغ حكم ‪/‬بالن�شر‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة تنفيذ‬ ‫حمكمة بداية عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪ )2013-9033( :‬ك‬ ‫التاريخ‪2013/10/7 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة تنفيذ‬ ‫حمكمة بداية عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪ )2013-9034( :‬ك‬ ‫التاريخ‪2013/10/7 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫احمد حممد حممود ابو �سبيت‬

‫وع �ن��وان��ه‪ :‬ع �م��ان ‪ /‬اجل �ب��ل االخ���ض��ر ‪/‬‬ ‫جامع زيد بن احلارثة‬ ‫ال�سند التنفيذي‪ :‬كمبيالة‬ ‫تاريخه‪2013/2/4 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ )300( :‬ثالثمائة‬ ‫واربعون دنانري‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا ا إلخ �ط��ار �إىل‬ ‫امل �ح �ك��وم ل��ه ‪ /‬ال ��دائ ��ن‪ :‬ع�ب��داحل�ف�ي��ظ‬ ‫جبارة عبدالعزيز الفاخوري املبلغ املبني‬ ‫�أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬ ‫عمر ابراهيم‬

‫وع �ن��وان��ه‪ :‬ع�م��ان ‪ /‬ج�ب��ل ال�ن���ص��ر ‪/‬ح��ي‬ ‫عدن ‪ /‬خلف م�سجد عثمان بن عفان‬ ‫ال�سند التنفيذي‪ :‬كمبيالة‬ ‫تاريخه‪2013/3/18 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬عمان‬ ‫امل �ح �ك��وم ب ��ه ‪ /‬ال ��دي ��ن‪ )110( :‬م��ائ��ة‬ ‫وع�شرة دنانري‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا ا إلخ �ط��ار �إىل‬ ‫امل �ح �ك��وم ل����ه ‪ /‬ال ��دائ ��ن‪ :‬ع�ب��داحل�ف�ي��ظ‬ ‫جبارة عبدالعزيز الفاخوري املبلغ املبني‬ ‫�أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬ ‫عمر ابراهيم‬

‫اخطار �صادر عن دائرة تنفيذ‬ ‫حمكمة بداية جنوب عمان‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق جنوب عمان‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 1146 ( / 4 - 2‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2013/10/29‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬ ‫عمان ‪ /‬جبل احل�سني ‪ -‬عمارة �شمروخ ط‪3‬‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫حممود �سامي حممود عبداحلميد‬ ‫ع� �م ��ان‪ /‬ل ��وح ��ة اع �ل�ان� ��ات امل �ح �ك �م��ة ‪ -‬رق� ��م ال �ه��ات��ف‪:‬‬ ‫‪0796278904‬‬ ‫خال�صة احل�ك��م‪ :‬وعليه ت�ق��رر املحكمة م��ا ي�ل��ي‪ :‬عمال‬ ‫باملادة ‪ 177‬من اال�صول اجلزائية ادانة الظنني «حممود‬ ‫�سامي حممود عبداحلميد» بجرم �شهادة الزور بحدود‬ ‫امل ��ادة ‪ 214/1‬ع�ق��وب��ات وع�م�لا ب��ذات امل ��ادة احل�ك��م عليه‬ ‫باحلب�س �سنة واحدة والر�سوم‪.‬‬ ‫وال��زام��ه مببلغ قيمة االدع��اء باحلق ال�شخ�صي مببلغ‬ ‫‪ 1500‬دينار تعوي�ضاً عن ال�ضرر املادي‬ ‫ق��رارا غيابيا قابال لال�ستئناف �صدر و�أفهم علنا با�سم‬ ‫ح �� �ض��رة � �ص��اح��ب اجل�ل�ال ��ة امل �ل��ك ع �ب ��داهلل ال �ث ��اين بن‬ ‫احل�سني حفظه اهلل ورعاه يف ‪2013/10/29‬‬

‫�شفيق علي �شفيق الطيبي‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2013-1008( /11-2‬سجل عام ‪� -‬ص‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫الرقم‪ /2011/1005 :‬ك‬ ‫التاريخ ‪2013/11/10 :‬‬ ‫اىل الكفيل‪:‬‬

‫وعنوانه‪ :‬عمان ‪ /‬املقابلني �شارع احلرية‬ ‫حمل الكتك مول يعمل يف املحل‬ ‫رقم االع�لام ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪/1-2 :‬‬ ‫(‪� )2012-2753‬سجل عام‬ ‫تاريخه‪2012/10/24 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ جنوب عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 750 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل�صاريف وات�ع��اب املحاماة ان وج��دت‬ ‫والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط��ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬الدائن‪ :‬خالد احمد عوده‬ ‫طرخان املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ جنوب عمان‬

‫عنوانه‪ :‬الزرقاء ‪ /‬ال�ضليل ‪� /‬سوبر ماركت التميمي‬ ‫ت‪0786997036 :‬‬ ‫نخطرك ب�أنه قد تقرر يف الق�ضية التنفيذية ذات‬ ‫ال��رق��م اع�لاه واملتكونة ب�ين املحكوم له‪/‬الدائن‬ ‫خالد حممد عبدالرحمن عطوة واملحكوم عليه‪/‬‬ ‫املدين علي را�شد خطار ال�شموط اخطاركم بدفع‬ ‫املبلغ املحكوم به والبالغ ‪ 1825‬دينار يف الق�ضية‬ ‫رق��م اع�لاه عن مكفولكم املدين علي را�شد خطار‬ ‫ال�شموط حيث مت رد اال�ستئناف‪ ،‬وعليه يقت�ضي‬ ‫عليكم خالل �سبعة ايام من اليوم التايل من تبلغكم‬ ‫هذا االخطار دفع املبلغ املطلوب وبعك�س ذلك �سيتم‬ ‫اتخاذ االجراءات القانونية بحقكم ح�سب اال�صول‬ ‫والقانون‪.‬‬ ‫م�أمور تنفيذ جنوب عمان‬

‫ر�أفت موفق فوزي الن�سعة‬

‫فرا�س حممد علي عي�سى التميمي‬

‫املعت�صم ب��اهلل خلف عبدالهادي‬ ‫ال�صالحني‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 2665 ( / 1-2‬‬ ‫�سجل عام‬

‫ال �ه �ي �ئ��ة‪ /‬ال �ق��ا� �ض��ي‪ :‬حم �م��د ع�ب��دال�ف�ت��اح‬ ‫فيا�ض اخلوالدة‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫ابراهيم حممود خليل حمدان‬

‫عمان‪ /‬اليادودة ‪� -‬شارع زرقاء بنت عدي ‪-‬‬ ‫مقابل ميني ماركت اخلالدي‬ ‫يقت�ضي ح���ض��ورك ي��وم ال�ث�لاث��اء امل��واف��ق‬ ‫‪ 2013/11/26‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬للنظر يف‬ ‫الدعوى رق��م أ�ع�لاه والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪� :‬شركة جفنا لال�سكان‬ ‫ف� ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل �ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫�سعــــــــــــــــر الإعــــــــــــالن ( ‪ ) 2‬دينـــــــــــار‬ ‫ل ��دي� �ن ��ا �� �ش� �ق ��ق ب �ح��ي‬ ‫ن��زال ال��ذراع والزهور‬ ‫م�ؤ�س�سة العرموطي‬ ‫العقارية ‪- 4399967‬‬ ‫‪0796649666‬‬

‫عقارات‬

‫عقــــــــارات‬

‫�� �ش� �ق ��ة ل �ل �ب �ي ��ع خ �ل��ف‬ ‫��ش��ارع ع�ب��داهلل غو�شة‬ ‫ار� � �ض � �ي� ��ة ‪200‬م‪3 ،2‬‬ ‫ن��وم‪�� ،‬ص��ال��ون‪� ،‬صالة‪،‬‬ ‫م �ط �ب��خ‪ 3 ،‬ح �م��ام��ات‪،‬‬ ‫ت��را���س‪ ،‬ك ��راج‪ ،‬تدفئة‬ ‫‪ +‬ح � ��دي � �ق � ��ة ك� �ب�ي�رة‬ ‫التعامل م��ع امل�شرتي‬ ‫فقط ‪0798864320‬‬

‫‪----------------‬‬

‫متفرقات‬ ‫متفرقــــــات‬ ‫م��زرع��ة للبيع يف اجمل‬ ‫م�ن��اط��ق ج��ر���ش ‪ 5‬دومن‬ ‫م � � ��ن ج � ��ر� � ��ش ب� �ت ��اج ��ة‬ ‫ال ��زرق ��اء م�ن�ط�ق��ة دخ��ل‬ ‫م�ق��اب��ل م��زرع��ة حنانيا‬

‫ج � ��وه � ��رة ال �� �ش �م��ايل‬ ‫ال � � �ع � � �ق� � ��اري ت� �ل� �ف ��ون‬ ‫‪-0 7 9 7 7 2 0 5 6 7‬‬ ‫‪0777720567‬‬ ‫‪---------------‬‬‫م��زرع��ة ل�ل�ب�ي��ع االزرق‬ ‫ال���ش�م��ايل ق ��رب م ��زارع‬ ‫ال� � �ن� � �ح � ��ا� � ��س وال� � �ن �ب��ر‬ ‫ل �ل �ن �خ �ي��ل م �� �س��اح �ت �ه��ا‬ ‫‪ 700‬دومن (�سبعماية‬ ‫دومن) غ�ي�ر م��زروع��ة‬

‫ل�لا� �س �ت �ث �م��ار ال� �ف ��وري‬ ‫جم � �ه� ��ز ق� ��� �س ��م م �ن �ه��ا‬ ‫بالربابي�ش والر�شا�شات‬ ‫(كب�سة زر) ‪ +‬بئر ماء‬ ‫ارت ��وازي ع��دد‪ 2‬بطاقة‬ ‫‪100‬م‪ 3‬بال�ساعة للبئر‬ ‫ال��واح��د ‪ +‬ب��رك��ة م��اء ‪+‬‬ ‫��س�ك��ن ع �م��ال ‪ +‬ط��ري��ق‬ ‫خ ��ا� ��ص م �ع �ب��د ب���س�ع��ر‬ ‫اجمايل ‪ 350‬الف دينار‬ ‫ومي � �ك ��ن ق � �ب ��ول ع �ق��ار‬ ‫يف ع� �م ��ان م ��ن ال �ث �م��ن‬ ‫ي� ��رج� ��ى ع � � ��دم ت ��دخ ��ل‬ ‫الو�سطاء لال�ستف�سار‪:‬‬ ‫‪0797262255‬‬ ‫‪----------------‬‬‫للبيع م �ن��زل م�ستقل‬ ‫ع� �ل ��ى ار�� � � ��ض ‪433‬م‪2‬‬

‫� �س �ك��ن د م �ق��ام عليها‬ ‫ب �ن��اء ‪ 4 192‬واج �ه��ات‬ ‫ح �ج��ر مم �ك��ن ب� �ن ��اء ‪4‬‬ ‫�أدوار ‪ /‬على �شارعني‬ ‫ام��ام��ي وخلفي املوقع‬ ‫ال� �ي ��ا�� �س� �م�ي�ن ال �� �س �ع��ر‬ ‫م �ن ��ا� �س ��ب ‪4655225‬‬ ‫‪/ 0777876902 /‬‬ ‫‪0795558951‬‬ ‫مطلـــــــــــوب‬ ‫مطلوب‬

‫مطلوب قطعة ار�ض‬ ‫ت�صلح ل�ب�ن��اء ا��س�ك��ان‬ ‫يف م�ن��اط��ق ط�برب��ور‪،‬‬ ‫� �ض��اح �ي��ة االق �� �ص��ى‪،‬‬ ‫��ش�ف��ا ب � ��دران وب�سعر‬ ‫منا�سب ‪0798864320‬‬

‫لإعالناتكم الرجاء االت�صال على الهواتف التالية‪ 5692852 - 3 :‬فــاك�س‪5692854 :‬‬

‫‪----------------‬‬‫مطلوب لل�شراء اجلاد‬ ‫قطعة ار���ض او منزل‬ ‫م�ستقل او �شقة بحي‬ ‫ن ��زال ال ��ذراع البنيات‬ ‫ال� � ��زه� � ��ور امل� �ق ��اب� �ل�ي�ن‬ ‫اجل � ��وي � ��دة ال� � �ي � ��ادودة‬ ‫م ��ن امل ��ال ��ك م�ب��ا��ش��رة‬ ‫وق��ري�ب��ة ع�ل��ى ال���ش��ارع‬ ‫ال��رئ�ي���س��ي م��ن امل��ال��ك‬ ‫م� �ب ��ا�� �ش ��رة ‪ -‬ال ي�ه��م‬ ‫امل���س��اح��ة والتنظيم ‪-‬‬ ‫م�ؤ�س�سة العرموطي‬ ‫العقارية ‪- 4399967‬‬ ‫‪0796649666‬‬


‫اع�ل�ان���ـ���ـ���ـ���ـ���ـ���ـ���ـ���ـ���ـ���ـ���ـ���ات‬ ‫ورقة اخبار‬ ‫دائرة التنفيذ ‪ :‬اربد‬

‫رقم الق�ضية ‪2013/4800 :‬‬ ‫خا�صة بتبليغ قرار احلب�س اىل املدين‬ ‫ا�سم املدين ‪:‬‬

‫ط �ل��ال حم �م ��د م �� �ص �ط �ف��ى اب ��و‬ ‫�شومية‬

‫عنوانه ‪ :‬عمان – ق�صبة عمان – جبل‬ ‫اجلوفه‬ ‫ق��ررت رئا�سة تنفيذ ارب� ��د حب�سك‬ ‫م ��دة ‪ 90‬ي��وم��ا ل�ع��دم ت ��أدي��ة ال��دي��ن‬ ‫ال �ب��ال��غ ق� � ��دره ‪3493‬دي � �ن� ��ار وال��ر� �س��وم‬ ‫وامل�صاريف‬ ‫اىل دائ� �ن ��ك ال �� �س �ي��د ‪ :‬ح �� �س��ن اح �م��د‬ ‫كوفحي‬ ‫ف ��اذا مل ت� ��ؤد ال��دي��ن او ت�ستعمل حقك‬ ‫املن�صو�ص عليه يف املاده ‪ 5‬من قانون‬ ‫التنفيذ با�سئناف ق��رار احلب�س خالل‬ ‫ا�سبوع م��ن ت��اري��خ تبليغك �سينفذ هذا‬ ‫القرار بحقك ح�سب اال�صول‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫ورقة اخبار‬ ‫دائرة التنفيذ ‪ :‬اربد‬ ‫رقم الق�ضية ‪2013/4820 :‬‬ ‫خا�صة بتبليغ قرار احلب�س اىل املدين‬ ‫ا�سم املدين ‪ :‬طالل نوفان ذيب اجلالد‬ ‫ع�ن��وان��ه ‪� :‬سحاب – م��دخ��ل �سحاب –‬ ‫غرب دوار �سحاب‬ ‫ق��ررت رئا�سة تنفيذ ارب� ��د حب�سك‬ ‫م ��دة ‪ 90‬ي��وم��ا ل�ع��دم ت ��أدي��ة ال��دي��ن‬ ‫البالغ قدره ‪ 600‬دينار والر�سوم‬ ‫اىل دائنك ال�سيد حممد احمد �سالمة‬ ‫الرو�سان‬ ‫ف ��اذا مل ت� ��ؤد ال��دي��ن او ت�ستعمل حقك‬ ‫املن�صو�ص عليه يف املاده ‪ 5‬من قانون‬ ‫التنفيذ با�سئناف ق��رار احلب�س خالل‬ ‫ا�سبوع م��ن ت��اري��خ تبليغك �سينفذ هذا‬ ‫القرار بحقك ح�سب اال�صول‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق عجلون‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق عجلون‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 1341 ( / 1-20‬‬ ‫�سجل عام‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 761 ( / 1-20‬‬ ‫�سجل عام‬

‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬ر�شا وحيد عبداملجيد‬ ‫اخلطيب‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬امي��ن م�صلح ثلجي‬ ‫عبابنه‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫عجلون ‪� /‬شارع القلعة‬ ‫يقت�ضي ح���ض��ورك ي��وم االث�ن�ين امل��واف��ق‬ ‫‪ 2013/11/25‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬للنظر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪ :‬حممد عبدالرحمن حممد بني‬ ‫عطا‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫عجلون ‪ /‬عجلون‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم اخلمي�س املوافق‬ ‫‪ 2013/11/21‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬للنظر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫امل ��دع ��ي‪ :‬خ��دي�ج��ه ح���س��ن ع�ل��ي ال�ق���ض��اة‬ ‫و�آخرون‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫وزارة العدل‬ ‫دائرة تنفيذ بداية عمان‬

‫وزارة العدل‬ ‫دائرة تنفيذ بداية عمان‬

‫كاتبه هارون عيدالرب�ضي‬

‫عبدالقادر عقله احمد الديك‬

‫االثنني (‪ )18‬ت�شرين الثاين (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2480‬‬

‫اخطار �صادر عن‬ ‫دائرة تنفيذ اربد‬

‫رقم الدعوى التنفيذي ‪2013 /5282:‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين ‪:‬‬

‫اخطار �صادر عن‬ ‫دائرة تنفيذ اربد‬

‫رقم الدعوى التنفيذي ‪2013 /5283:‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين ‪:‬‬

‫رقم الدعوى التنفيذي ‪2013 /5091:‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين ‪:‬‬

‫عنوانه‪ - :‬بني عبيد – احل�صن – قرب‬ ‫قرية القناطر ال�سياحية‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي ‪9593 :‬‬ ‫ ‪9599‬‬‫تاريخه ‪2013/2/28 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬اربد‬ ‫املبلغ املطالب به ‪ 150:‬دينار والر�سوم‬ ‫ي �ج��ب ع�ل�ي��ك ان ت� � ��ؤدي خ�ل�ال �سبعة‬ ‫اي��ام تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا االخ�ط��ار‬ ‫اىل املحكوم ل��ه ال��دائ��ن ‪ :‬حممد احمد‬ ‫�سالمه الرو�سان املبلغ املبني اعاله واذا‬ ‫انق�ضت هذه املده ومل ت�ؤد الدين املذكور‬ ‫او تعر�ض الت�سوية القانونية �ستقوم‬ ‫دائ� � ��رة ال �ت �ن �ف �ي��ذ مب �ب��ا� �ش��رة امل �ع��ام�لات‬ ‫التنفيذية الالزمه قانونا بحقك‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫عنوانها‪ - :‬كفر خل – جر�ش ‪ -‬خلف‬ ‫املدر�سة اال�سا�سية للبنني‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي ‪4797 :‬‬ ‫تاريخه ‪2010/8/15 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬جر�ش‬ ‫املبلغ املطالب به ‪ 400 :‬دينار والر�سوم‬ ‫ي �ج��ب ع�ل�ي��ك ان ت� � ��ؤدي خ�ل�ال �سبعة‬ ‫اي��ام تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا االخ�ط��ار‬ ‫اىل املحكوم ل��ه ال��دائ��ن ‪ :‬حممد احمد‬ ‫�سالمه الرو�سان املبلغ املبني اعاله واذا‬ ‫انق�ضت هذه املده ومل ت�ؤد الدين املذكور‬ ‫او تعر�ض الت�سوية القانونية �ستقوم‬ ‫دائ� � ��رة ال �ت �ن �ف �ي��ذ مب �ب��ا� �ش��رة امل �ع��ام�لات‬ ‫التنفيذية الالزمه قانونا بحقك‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫عنوانه‪ :‬جر�ش – ق�صبة جر�ش‪ -‬كفر‬ ‫خل – و�سط البلد‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي ‪10166 :‬‬ ‫تاريخه ‪2012/3/10 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬اربد‬ ‫املبلغ املطالب به ‪ 500 :‬دينار والر�سوم‬ ‫ي �ج��ب ع �ل �ي��ك ان ت � � ��ؤدي خ�ل��ال ��س�ب�ع��ة‬ ‫اي��ام تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا االخ�ط��ار‬ ‫اىل املحكوم ل��ه ال��دائ��ن ‪ :‬حممد احمد‬ ‫�سالمه الرو�سان املبلغ املبني اعاله واذا‬ ‫انق�ضت هذه املده ومل ت�ؤد الدين املذكور‬ ‫او تعر�ض الت�سوية القانونية �ستقوم‬ ‫دائ� � ��رة ال �ت �ن �ف �ي��ذ مب �ب��ا� �ش��رة امل �ع��ام�لات‬ ‫التنفيذية الالزمه قانونا بحقك‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة تنفيذ حمكمـــة‬ ‫بدايـــة عجلون‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪2013/2189:‬‬ ‫التاريخ ‪2013/11/17 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬ ‫را�سم حممد ح�سني فاخوري‬ ‫وعنوانه‪ :‬جمهول مكان االقامة‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪� :‬شيك‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪:‬‬ ‫امل �ح �ك��وم ب� ��ه ‪ /‬ال ��دي ��ن‪ 1000 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط��ار �إىل‬ ‫امل �ح �ك��وم ل��ه ‪ /‬ال ��دائ ��ن‪ :‬خ��ال��د حم�م��ود‬ ‫ال�شويات املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة تنفيذ حمكمـــة‬ ‫بدايـــة عجلون‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪2013/2191:‬‬ ‫التاريخ ‪2013/11/17 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬ ‫احمد حممد ح�سني البطاينة‬ ‫وعنوانه‪ :‬جمهول مكان االقامة‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪� :‬شيك‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪:‬‬ ‫امل �ح �ك��وم ب� ��ه ‪ /‬ال ��دي ��ن‪ 1150 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط��ار �إىل‬ ‫امل �ح �ك��وم ل��ه ‪ /‬ال ��دائ ��ن‪ :‬خ��ال��د حم�م��ود‬ ‫حممد ال�شويات املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫وزارة العدل‬ ‫دائرة التنفيذ‬ ‫حمكمة بداية عمان‬

‫وزارة العدل‬ ‫دائرة تنفيذ ‪:‬‬ ‫حمكمة بداية عمان‬

‫ع �ل ��اء ع� �ب ��د ال� � �ك � ��رمي حم �م��ود‬ ‫�سرحان‬

‫فاديه حممد ح�سن نوا�صره‬

‫الرقم ‪ 2013/7487‬ع‬ ‫التاريخ ‪2013/11/12‬‬ ‫اع�ل�ان بيع ب��امل��زاد العلني ال���ص��ادر عن‬ ‫دائرة تنفيذ عمان‬ ‫يف ال � �ق � �� � �ض � �ي� ��ة ال � �ت � �ن � �ف � �ي� ��ذي� ��ة رق � ��م‬ ‫(‪2013/7487‬ع)‬ ‫يعلن للعموم بانه مطروح للمزاد العلني‬ ‫وع��ن ط��ري��ق ه��ذه ال��دائ��رة يف الق�ضية‬ ‫التنفيذية املتكونة‬ ‫ب�ي�ن ال� ��دائ� ��ن � �ش��رك��ة ب� �ن ��دار ل �ل �ت �ج��ارة‬ ‫واال� �س �ت �ث �م��ار وامل� ��دي� ��ن ي��و� �س��ف ك��اظ��م‬ ‫يو�سف قداوحه‬ ‫املركبة رق��م ‪ 14 -95589‬هونداي ‪2001‬‬ ‫وال�ع��ائ��دة للمحكوم عليه يو�سف كاظم‬ ‫يو�سف قداوحه‬ ‫فعلى من يرغب بال�شراء احل�ضور اىل‬ ‫كراج االردن ال�ساعه الواحده ظهرا‬ ‫ال �ك ��ائ ��ن ات ��و�� �س�ت�راد ال� ��زرق� ��اء ب �ت��اري��خ‬ ‫‪ 2013/11/24‬م���ص�ط�ح�ب��ا م �ع��ه ‪% 10‬‬ ‫م��ن ق�ي�م��ة امل � ��زاودة ع�ل�م��ا ب ��ان ال��ر��س��وم‬ ‫والطوابع والداللة تعود على امل�شرتي ‪.‬‬ ‫م�أمور تنفيذ عمان‬

‫الرقم ‪ 2013/7379‬ع‬ ‫التاريخ ‪2013/11/12‬‬ ‫اع�ل�ان بيع ب��امل��زاد العلني ال���ص��ادر عن‬ ‫دائرة تنفيذ عمان‬ ‫يف ال � �ق � �� � �ض � �ي� ��ة ال � �ت � �ن � �ف � �ي� ��ذي� ��ة رق � ��م‬ ‫(‪2013/7379‬ع )‬ ‫يعلن للعموم بانه مطروح للمزاد العلني‬ ‫وع��ن ط��ري��ق ه��ذه ال��دائ��رة يف الق�ضية‬ ‫التنفيذية املتكونة‬ ‫ب�ي�ن ال� ��دائ� ��ن � �ش��رك��ة ب� �ن ��دار ل �ل �ت �ج��ارة‬ ‫واال��س�ت�ث�م��ار وامل ��دي ��ن ع �ب��داهلل يو�سف‬ ‫حمدان احلمدان‬ ‫املركبة رقم ‪ 13 -89055‬هونداي ‪2008‬‬ ‫والعائدة للمحكوم عليه عبداهلل يو�سف‬ ‫حمدان احلمدان‬ ‫فعلى من يرغب بال�شراء احل�ضور اىل‬ ‫كراج امل�شرق ال�ساعه الواحده ظهرا‬ ‫ال � �ك� ��ائ� ��ن يف اب � � ��و ع � �ل � �ن� ��دا ب� �ت ��اري ��خ‬ ‫‪ 2013/11/21‬م���ص�ط�ح�ب��ا م �ع��ه ‪% 10‬‬ ‫م��ن ق�ي�م��ة امل � ��زاودة ع�ل�م��ا ب ��ان ال��ر��س��وم‬ ‫والطوابع والداللة تعود على امل�شرتي ‪.‬‬ ‫م�أمور تنفيذ عمان‬

‫الرقم ‪ 2012/1461 :‬ع‬ ‫التاريخ ‪2013/9/4 :‬‬ ‫اخطار �صادر عن دائ��رة تنفيذ حمكمة‬ ‫بداية عمان‬ ‫اىل احلاجز طارق روحي علي علي‬ ‫عنوانه جمهول مكان االقامة‬ ‫تقرر يف الق�ضية التنفيذية ذات الرقم‬ ‫‪ 2012/1461‬ع امل �ت �ك��ون��ة ب�ي�ن ك ��ل من‬ ‫امل �ح �ك��وم ل�ه��ا ��ش��رك��ة ب �ن��دار ل�ل�ت�ج��ارة و‬ ‫اال�ستثمار‬ ‫واملحكوم عليه احمد يعقوب حممد داود‬ ‫ترجيح دي��ن املحكوم لها �شركة بندار‬ ‫للتجارة واال�ستثمار يحيث يتم رد �صايف‬ ‫ثمن املركبة رقم (‪ ) 15-63472‬و البالغ‬ ‫‪ 2.89,979‬دينار ل�صاحلها وال يبقى اي‬ ‫مبالغ للق�ضايا اجل��اه��زه وحيث يوجد‬ ‫حجز ل�صاحلكم على امل��رك�ب��ة امل��ذك��ورة‬ ‫م��ن خ�ل�ال الق�ضية رق��م ‪2011/2380‬‬ ‫دائ ��رة تنفيذ حمكمة �صلح الر�صيفه‬ ‫فنعلمكم مراجعة دائ��رة تنفيذ حمكمة‬ ‫بداية حقوق خالل �سبعة ايام التي تلي‬ ‫تاريخ تبلغيك لهذا االخطار و االبداء و‬ ‫اعرت�ضاتكم ان وجدت ‪.‬‬ ‫م�أمور تنفيذ عمان‬

‫الرقم ‪ 2011/341‬ع‬ ‫التاريخ ‪2013/10/21‬‬ ‫اخطار �صادر عن دائ��رة تنفيذ حمكمة‬ ‫بداية عمان‬ ‫اىل املحكوم عليه ‪ /‬حممد علي حممد‬ ‫اجلغافرة‬ ‫عنوانه جمهول مكان االقامه‬ ‫ع�ل�ي��ك م��راج �ع��ة دائ� ��رة تنفيذ حمكمة‬ ‫ب ��داي ��ة ع� �م ��ان خ�ل��ال اال�� �س� �ب ��وع ال ��ذي‬ ‫ي �ل��ي ت ��اري ��خ ت �ب �ل �ي �غ��ك ل �ه��ذا االخ �ط��ار‬ ‫ل�ت��أدي��ه امل�ب�ل��غ املتبقي يف الق�ضيه رق��م‬ ‫‪2011/341‬ع‬ ‫ل�صالح املحكوم لها �شركة بندار للتجارة‬ ‫واال�ستثمار البالغ ‪ 3112,118‬دينار‬ ‫ذلك بعد بيع املركبه رقم رقم ‪-67502‬‬ ‫‪ 12‬باملزاد العلني و بخالف ذلك �سيعاد‬ ‫ايل ال�سري بالأجراءات القانونية بحقك‬ ‫ح�سب اال�صول‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫اخطار بيع اموال منقولة‬ ‫�صادر عن‬ ‫دائرة تنفيذ حمكمة بداية عمان‬

‫اخطار بيع اموال منقولة‬ ‫�صادر عن دائرة تنفيذ‬ ‫حمكمة بداية عمان‬

‫وزارة العدل‬ ‫دائرة التنفيذ‬ ‫حمكمة بداية عمان‬

‫اخطار بيع �أموال منقولة‬ ‫�صادر عن دائرة تنفيذ‬ ‫حمكمة بداية عمان‬

‫رق � � ��م ال � � ��دع � � ��وى ال �ت �ن �ف �ي ��ذي ��ة‬ ‫‪ 2013/7489‬ع‬ ‫التاريخ ‪2013/ 5/11‬‬ ‫اىل املحكوم عليه ‪ /‬املدين‬

‫ع � � ��دن � � ��ان خ � �ل � �ي� ��ل حم �م��د‬ ‫العبا�سي‬

‫عنوانه جمهول مكان االقامة‬ ‫لقد تقرر يف الدعوى رقم �أعاله‬ ‫‪ ،‬اخطاركم بدفع املبلغ املطلوب‬ ‫م �ن �ك��م خ�ل��ال � �س �ب �ع��ة أ�ي� � ��ام ت�ل��ي‬ ‫تاريخ تبليغكم ‪ .‬واال �سي�صار اىل‬ ‫بيع أ�م��وال�ك��م امل�ح�ج��وزة يف هذه‬ ‫الدعوى وفق �أحكام القانون ‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة بداية حقوق عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2013- 2997 ( / 2-5‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬حممود الدو�س‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫حممد ح�سن دروي�ش العوي�سي‬ ‫عمان ‪ /‬جبل احل�سني قرب جمعية اللد‬ ‫بقالة ال�صاحلي‬ ‫يقت�ضي ح �� �ض��ورك ي ��وم االح ��د امل��واف��ق‬ ‫‪ 2013/11/24‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬للنظر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪ :‬عالء خ�ضر جميل جميل‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫�أ�صول املحاكمات املدنية‪.‬‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2013- 14867 ( / 1-5‬‬ ‫�سجل عام‬

‫ال�ه�ي�ئ��ة‪ /‬ال�ق��ا��ض��ي‪ :‬و� �س��ام ت��وف�ي��ق جرب‬ ‫خ�صاونه‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫‪� -1‬سعيد عبداهلل ر�شيد دعا�س‬ ‫‪ -2‬م�ؤ�س�سة ا�صحاب ملواد البناء‬

‫عمان ‪ /‬دوار الداخلية عماره عبداجلواد‬ ‫ح�سونة الطابق ‪4‬‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم الأرب �ع��اء املوافق‬ ‫‪ 2013/11/27‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬للنظر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫امل��دع��ي‪�� :‬ش��رك��ة ب��اب احل ��رم مل ��واد البناء‬ ‫امل �ف��و���ض ب��ال�ت��وق�ي��ع ع�ن�ه��ا ح� ��ازم ج�م��ال‬ ‫ع�ب��دال�ف�ت��اح ��س�ع��د وك�ي�ل��ه امل �ح��ام��ي علي‬ ‫قطي�شات وحممد �شبانه‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫رق � � ��م ال � � ��دع � � ��وى ال �ت �ن �ف �ي ��ذي ��ة‬ ‫‪2013/7612‬ع‬ ‫التاريخ ‪2013/9/24‬‬ ‫اىل املحكوم عليه ‪ /‬املدين طارق‬ ‫علي �صبحي غنبه‬ ‫عنوانه جمهول مكان االقامه‬ ‫لقد تقرر يف الدعوى رقم �أعاله‪،‬‬ ‫اخ�ط��ارك��م ب��دف��ع امل�ب�ل��غ املطلوب‬ ‫م �ن �ك��م خ�ل��ال � �س �ب �ع��ة أ�ي� � ��ام ت�ل��ي‬ ‫تاريخ تبليغكم واال �سي�صار اىل‬ ‫ب�ي��ع ام��وال�ك��م امل�ح�ج��وزة يف ه��ذه‬ ‫الدعوى وفق �أحكام القانون ‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬ ‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه ‪ /‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح جزاء �شمال عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2013- 11560( / 3-1‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬ع��روب ح�سني عبدالفتاح‬ ‫العطيات‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫حممود عمر حممد دربا�س‬

‫العمر‪� 31 :‬سنة‬ ‫العنوان‪ :‬عمان ‪ /‬ت�لاع العلي ‪ -‬خلف ا�سواق‬ ‫ال�سلطان ‪ -‬عمارة ‪6‬‬ ‫التهمة‪ :‬ا�صدار �شيك بدون ر�صيد (‪)421‬‬ ‫ي �ق �ت �� �ض��ي ح� ��� �ض ��ورك ي � ��وم ال � �ث �ل�اث ��اء امل ��واف ��ق‬ ‫‪ 2013/12/3‬ال�ساعة ‪ 9.00‬للنظر يف الدعوى رقم‬ ‫�أعاله والتي �أقامها عليك احلق العام وم�شتكي‪:‬‬ ‫احمد ح�سني علي الناطور‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫الأح �ك��ام املن�صو�ص عليها يف ق��ان��ون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات اجلزائية‪.‬‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2013-13743( /11-5‬سجل عام ‪� -‬ص‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫‪�-1‬سلمى عي�سى يو�سف الق�سو�س‬ ‫‪� -2‬صيدلية �سلمى الق�سو�س‬

‫وعنوانه‪ :‬عمان ‪ /‬دوار الداخلية جممع‬ ‫عبداجلواد ح�سونة الطابق الثاين‬ ‫رق� ��م االع �ل ��ام ‪ /‬ال �� �س �ن��د ال �ت �ن �ف �ي��ذي‪:‬‬ ‫‪� )2012-18387(1-5‬سجل عام‬ ‫تاريخه‪2013/2/11 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ عمان‬ ‫امل�ح�ك��وم ب��ه ‪ /‬ال��دي��ن‪ 273.079 :‬دينار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف واتعاب املحاماة ان‬ ‫وجدت والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط��ار �إىل‬ ‫امل�ح�ك��وم ل��ه ‪ /‬ال��دائ��ن‪ :‬م�ستودع ادوي��ة‬ ‫اخلليل وكيله امل�ح��ام��ي علي قطي�شات‬ ‫وحممد �شبانه املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ عمان‬

‫اخطار �صادر عن دائرة‬ ‫تنفيذ اربد‬

‫الرقم ‪2013/7767‬ع‬ ‫التاريخ ‪2013/10/13‬‬ ‫اخطار بيع اموال منقولة �صادر‬ ‫عن دائرة تنفيذ عمان‬ ‫رق��م الدعوى التنفيذية ‪/7767‬‬ ‫‪2013‬ع‬ ‫التاريخ ‪2013 / 10 / 13 /‬‬ ‫اىل امل� �ح� �ك ��وم ع �ل �ي��ه ‪ /‬امل ��دي ��ن‬ ‫حممد عدنان ذياب �سالمه‬ ‫عنوانه جمهول االقامة‬ ‫لقد تقرر يف الدعوى رقم اعاله‬ ‫‪ ،‬اخطاركم بدفع املبلغ املطلوب‬ ‫م �ن �ك��م خ�ل��ال � �س �ب �ع��ة اي � ��ام ت�ل��ي‬ ‫تاريخ تبليغكم ‪ .‬واال �سي�صار اىل‬ ‫ب�ي��ع ام��وال�ك��م امل�ح�ج��وزة يف ه��ذه‬ ‫الدعوى وفق احكام القانون ‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬ ‫حمكمة �صلح حقوق �شمال عمان‬ ‫مذكرة تبليغ �صيغة ميني‬ ‫حا�سمة للمدعى عليه ‪/‬بالن�شر‬ ‫رقم الدعوى ‪� )2013-3431( / 1-1‬سجل عام‬ ‫ال �ه �ي �ئ��ة‪ /‬ال �ق��ا� �ض��ي ام� �ن ��ه حم �م��د ع �ب��داهلل‬ ‫الربابعه‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫انور حممد حممود الهباهبه‬

‫رق � � ��م ال � � ��دع � � ��وى ال �ت �ن �ف �ي��ذي��ة‬ ‫‪2013/8114‬ع‬ ‫التاريخ ‪2013/9/24‬‬ ‫اىل امل� �ح� �ك ��وم ع �ل �ي��ه ‪ /‬امل ��دي ��ن‬ ‫�سو�سن حممد �سعيد القريني‬ ‫عنوانه جمهول مكان االقامه‬ ‫لقد تقرر يف الدعوى رقم �أعاله‪،‬‬ ‫اخ�ط��ارك��م ب��دف��ع امل�ب�ل��غ املطلوب‬ ‫م �ن �ك��م خ�ل��ال � �س �ب �ع��ة اي � ��ام ت�ل��ي‬ ‫تاريخ تبليغكم ‪ .‬واال �سي�صار اىل‬ ‫ب�ي��ع ام��وال�ك��م امل�ح�ج��وزة يف ه��ذه‬ ‫الدعوى وفق �أحكام القانون ‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬ ‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه ‪ /‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح جزاء عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2013- 4373( / 3-5‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬ط��ارق احمد عبدالرحمن‬ ‫ال�شريده‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫حممود فوزي احمد حممد‬

‫ع �م��ان ‪� ��/‬ش ��ارع امل��دي �ن��ة امل� �ن ��وره ب �ع��د مطعم‬ ‫امل��اك��دون��ال��دز ‪ 500‬ع�ل��ى مي�ي�ن م�ك�ت��ب اح�م��د‬ ‫دروي�ش الهباهبه‬ ‫ي �ق �ت �� �ض��ي ح� ��� �ض ��ورك ي � ��وم االح � � ��د امل ��واف ��ق‬ ‫‪ 2013/11/24‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬وذل ��ك لتبليغ‬ ‫وتفهم �صيغة اليمني احلا�سمة‪:‬‬ ‫اق�سم باهلل العظيم ان ذمتي انا املدعى عليه‬ ‫ان��ور حممد حممود الهباهبة غري م�شغولة‬ ‫للمدعية ��ش��رك��ة معت�صم ه �ن��داوي و��ص�لاح‬ ‫حماد مببلغ خم�سة االف دينار او ما يعادله‬ ‫ب��ال��دي�ن��ار االردين نا�شئة ع��ن تعامل جت��اري‬ ‫متمثل با�ستقدام عامالت واهلل على ما اقول‬ ‫�شهيد‪.‬‬ ‫ف��إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫االحكام املن�صو�ص عليها يف قانون البينات‪.‬‬

‫العمر‪� 44 :‬سنة‬ ‫العنوان‪ :‬عمان‪ /‬و�سط البلد ‪� -‬شارع االمري‬ ‫حممد ‪ -‬مقابل ك�ه��رب��اء ال���ش��ويل لل�سيارات‬ ‫‪ /‬م�ع��ر���ض � �س��ايل ل�ل��دي�ك��ور ‪ -‬رق ��م ال�ه��ات��ف‪:‬‬ ‫‪0795832724‬‬ ‫التهمة‪ :‬ا�ساءة االئتمان (‪)422‬‬ ‫ي �ق �ت �� �ض��ي ح� ��� �ض ��ورك ي � ��وم ال � �ث �ل�اث ��اء امل ��واف ��ق‬ ‫‪ 2013/11/19‬ال�ساعة ‪ 9.00‬للنظر يف الدعوى‬ ‫رق ��م �أع�ل��اه وال �ت��ي �أق��ام �ه��ا ع�ل�ي��ك احل ��ق ال�ع��ام‬ ‫وم�شتكي‪� :‬سامي خليل عمر ابو هنية‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫الأح �ك��ام املن�صو�ص عليها يف ق��ان��ون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات اجلزائية‪.‬‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2013-7048( /11-5‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه ‪ /‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح جزاء �شمال عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2013- 3377( / 3-1‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬الفي�صل �سلطي ابراهيم‬ ‫الذياب‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫حممد ابراهيم علي الرقب‬

‫وع� �ن ��وان ��ه‪ :‬ع� �م ��ان ‪ /‬ع� �م ��ان ال��ذه �ي �ب��ة‬ ‫ال�شرقية بالقرب من املركز االمني‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪1 :‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ عمان‬ ‫امل �ح �ك��وم ب� ��ه ‪ /‬ال ��دي ��ن‪ 1600 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف واتعاب املحاماة ان‬ ‫وجدت والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط��ار �إىل‬ ‫امل�ح�ك��وم ل��ه ‪ /‬ال��دائ��ن‪ :‬عمر عبداملنعم‬ ‫حممد احلداد املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ عمان‬

‫� �ش��رك��ة ه �� �ش��ام دروي� �� ��ش اخل�ل�ي�ل��ي‬ ‫و�شركاه‬

‫العمر‪� 7 :‬سنة‬ ‫العنوان‪ :‬عمان ‪ /‬تالع العلي ‪ -‬دوار الواحة‬

‫‪ -2‬ه� ��� �ش ��ام دروي� � �� � ��ش م���ص�ط�ف��ى‬ ‫اخلليلي‬

‫العمر‪� 61 :‬سنة‬ ‫العنوان‪ :‬عمان ‪ /‬تالع العلي ‪ -‬دوار اليوبيل ‪-‬‬ ‫�شارع املدينة املنورة مبنى رقم ‪211‬‬ ‫التهمة‪ :‬ا�صدار �شيك بدون ر�صيد (‪)421‬‬ ‫ي �ق �ت �� �ض��ي ح� ��� �ض ��ورك ي � ��وم االرب � � �ع � ��اء امل ��واف ��ق‬ ‫‪ 2013/11/20‬ال�ساعة ‪ 8.00‬للنظر يف الدعوى‬ ‫رق ��م �أع�ل��اه وال �ت��ي �أق��ام �ه��ا ع�ل�ي��ك احل ��ق ال�ع��ام‬ ‫وم�شتكي‪� :‬شركة عبدالعزيز عطوه و�شريكه‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫الأح �ك��ام املن�صو�ص عليها يف ق��ان��ون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات اجلزائية‪.‬‬

‫حممد خليل حممد اجلراح‬

‫وزارة العدل‬ ‫دائرة تنفيذ بداية عمان‬

‫الرقم ‪ 2012/15513‬ع‬ ‫التاريخ ‪2013/11/12‬‬ ‫اعالن بيع باملزاد العلني ال�صادر‬ ‫عن دائرة تنفيذ عمان‬ ‫يف ال �ق �� �ض �ي��ة ال �ت �ن �ف �ي��ذي��ة رق��م‬ ‫(‪ 2012/15513‬ع )‬ ‫يعلن للعموم بانه مطروح للمزاد‬ ‫العلني وعن طريق هذه الدائرة‬ ‫يف الق�ضية التنفيذية املتكونة‬ ‫بني الدائن �شركة بندار للتجارة‬ ‫واال� �س �ت �ث �م��ار وامل ��دي ��ن ب���س�م��ان‬ ‫يو�سف حمدان احلمدان‬ ‫امل��رك�ب��ة رق��م ‪ 13-94095‬اودي‬ ‫‪ 2004‬وال�ع��ائ��دة للمحكوم عليه‬ ‫ب�سمان يو�سف حمدان احلمدان‬ ‫ف �ع �ل ��ى م � ��ن ي� ��رغ� ��ب ب ��ال� ��� �ش ��راء‬ ‫احل �� �ض��ور اىل ك� � ��راج ب�ي���س�لان‬ ‫ال�ساعه الواحده ظهرا‬ ‫ال �ك��ائ��ن ط��ري��ق احل � ��زام ب�ت��اري��خ‬ ‫‪ 2013/11/20‬م�صطحبا معه‬ ‫‪ % 10‬من قيمة املزاودة علما بان‬ ‫الر�سوم والطوابع والداللة تعود‬ ‫على امل�شرتي ‪.‬‬ ‫م�أمور تنفيذ عمان‬

‫العالنـــاتكــم يف‬

‫‪- 5692852‬‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق عجلون‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق عجلون‬

‫رقم الدعوى ‪)2012- 1301 ( / 1-20‬‬ ‫�سجل عام‬

‫رقم الدعوى ‪)2012- 2076 ( / 1-20‬‬ ‫�سجل عام‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة تنفيذ حمكمـــة‬ ‫بدايـــة عجلون‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪2013/2190:‬‬ ‫التاريخ ‪2013/11/17 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬ ‫عبدالرحيم احمد �سليمان �شحادات‬ ‫وعنوانه‪ :‬جمهول مكان االقامة‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪� :‬شيك‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪:‬‬ ‫امل �ح �ك��وم ب� ��ه ‪ /‬ال ��دي ��ن‪ 3500 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط��ار �إىل‬ ‫امل �ح �ك��وم ل��ه ‪ /‬ال ��دائ ��ن‪ :‬خ��ال��د حم�م��ود‬ ‫حممد ال�شويات املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬ن�ضال حممود احمد‬ ‫�شوا�شره‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬ن�ضال حممود احمد‬ ‫�شوا�شره‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫عمان ‪ /‬خلدا ‪ -‬ق��رب مدار�س املعارف ‪-‬‬ ‫رقم الهاتف‪0795584415 :‬‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم اخلمي�س املوافق‬ ‫‪ 2013/11/21‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬للنظر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪ :‬حمزه فتحي ح�سن ملكاوي‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫االغ��وار ال�شمالية ‪ /‬كرمية بالقرب من‬ ‫بنك اال�سكان‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم الأرب �ع��اء املوافق‬ ‫‪ 2013/11/27‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬للنظر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪ :‬علي من�صور عقله بني عطا‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫وزارة العدل‬ ‫دائرة تنفيذ بداية عمان‬

‫وزارة العدل‬ ‫دائرة تنفيذ بداية عمان‬

‫اخطار �صادر عن ق�سم التنفيذ‬ ‫حمكمة اربد ال�شرعية‬ ‫رقم الق�ضية التنفيذية‬ ‫ال�شرعية ‪2013/2069 :‬‬

‫متارا عرفات احمد الزعبي‬

‫الرقم ‪ 2010/247‬ع‬ ‫التاريخ ‪2013/11/12‬‬ ‫اع�ل�ان بيع ب��امل��زاد العلني ال���ص��ادر عن‬ ‫دائرة تنفيذ عمان‬ ‫يف ال � �ق � �� � �ض � �ي� ��ة ال � �ت � �ن � �ف � �ي� ��ذي� ��ة رق � ��م‬ ‫(‪2010/247‬ع)‬ ‫يعلن للعموم بانه مطروح للمزاد العلني‬ ‫وع��ن ط��ري��ق ه��ذه ال��دائ��رة يف الق�ضية‬ ‫التنفيذية املتكونة‬ ‫ب�ي�ن ال� ��دائ� ��ن � �ش��رك��ة ب� �ن ��دار ل �ل �ت �ج��ارة‬ ‫واال�ستثمار واملدين �أحمد عقاب حممود‬ ‫�أحمد‬ ‫املركبة رقم ‪ 14 -38596‬الندروفر ‪2000‬‬ ‫وال�ع��ائ��دة للمحكوم عليه �أح�م��د عقاب‬ ‫حممود �أحمد‬ ‫فعلى من يرغب بال�شراء احل�ضور اىل‬ ‫كراج االردن ال�ساعه الواحده ظهرا‬ ‫ال �ك ��ائ ��ن ات ��و�� �س�ت�راد ال� ��زرق� ��اء ب �ت��اري��خ‬ ‫‪ 2013/11/24‬م���ص�ط�ح�ب��ا م �ع��ه ‪% 10‬‬ ‫م��ن ق�ي�م��ة امل � ��زاودة ع�ل�م��ا ب ��ان ال��ر��س��وم‬ ‫والطوابع والداللة تعود على امل�شرتي ‪.‬‬ ‫م�أمور تنفيذ عمان‬

‫الرقم ‪ 2009/105‬ع‬ ‫التاريخ ‪2012/11/14‬‬ ‫اع�ل�ان بيع ب��امل��زاد العلني ال���ص��ادر عن‬ ‫دائرة تنفيذ عمان‬ ‫يف ال � �ق � �� � �ض � �ي� ��ة ال � �ت � �ن � �ف � �ي� ��ذي� ��ة رق � ��م‬ ‫(‪2009/105‬ع)‬ ‫يعلن للعموم بانه مطروح للمزاد العلني‬ ‫وع��ن ط��ري��ق ه��ذه ال��دائ��رة يف الق�ضية‬ ‫التنفيذية املتكونة‬ ‫ب�ي�ن ال� ��دائ� ��ن � �ش��رك��ة ب� �ن ��دار ل �ل �ت �ج��ارة‬ ‫واال�ستثمار واملدين فوزي حممد �سمري‬ ‫فوزي حمدان‬ ‫املركبة رق��م ‪ 41 -13076‬هونداي ‪1996‬‬ ‫وال�ع��ائ��دة للمحكوم عليه ف��وزي حممد‬ ‫�سمري فوزي حمدان‬ ‫فعلى من يرغب بال�شراء احل�ضور اىل‬ ‫كراج االردن ال�ساعه الواحده ظهرا‬ ‫ال �ك��ائ��ن يف ات��و� �س�تراد ال ��زرق ��اء ب�ت��اري��خ‬ ‫‪ 2013/11/24‬م���ص�ط�ح�ب��ا م �ع��ه ‪% 10‬‬ ‫م��ن ق�ي�م��ة امل � ��زاودة ع�ل�م��ا ب ��ان ال��ر��س��وم‬ ‫والطوابع والداللة تعود على امل�شرتي ‪.‬‬ ‫م�أمور تنفيذ عمان‬

‫وزارة العدل‬ ‫دائرة تنفيذ بداية عمان‬

‫وزارة العدل‬ ‫دائرة تنفيذ بداية عمان‬

‫الرقم ‪ 2013/8116‬ع‬ ‫التاريخ ‪2013/11/12‬‬ ‫اعالن بيع باملزاد العلني ال�صادر‬ ‫عن دائرة تنفيذ عمان‬ ‫يف ال �ق �� �ض �ي��ة ال �ت �ن �ف �ي��ذي��ة رق��م‬ ‫(‪ 2013/8116‬ع)‬ ‫يعلن للعموم بانه مطروح للمزاد‬ ‫العلني وعن طريق هذه الدائرة‬ ‫يف الق�ضية التنفيذية املتكونة‬ ‫بني الدائن �شركة بندار للتجارة‬ ‫واال� �س �ت �ث �م ��ار وامل � ��دي � ��ن امي ��ان‬ ‫حممد حممود ابو ليلى‬ ‫امل��رك�ب��ة رق��م ‪ 15 -21369‬بيجو‬ ‫‪ 2005‬وال�ع��ائ��دة للمحكوم عليه‬ ‫اميان حممد حممود ابو ليلى‬ ‫ف �ع �ل ��ى م � ��ن ي� ��رغ� ��ب ب ��ال� ��� �ش ��راء‬ ‫احل� ��� �ض ��ور اىل ك � � ��راج امل �� �ش��رق‬ ‫ال�ساعه الواحده ظهرا‬ ‫ال �ك��ائ��ن يف ات ��و� �س�ت�راد ال ��زرق ��اء‬ ‫بتاريخ ‪ 2013/11/21‬م�صطحبا‬ ‫معه ‪ % 10‬من قيمة املزاودة علما‬ ‫بان الر�سوم والطوابع والداللة‬ ‫تعود على امل�شرتي ‪.‬‬ ‫م�أمور تنفيذ عمان‬ ‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه ‪ /‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح جزاء جنوب عمان‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 6545( / 3-2‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬حممد عواد الرفيفه‬ ‫الوريكات‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫‪ -1‬ج� �ل� ��ال حم � �م� ��د اح� � �م � ��د م� �ق� �ب ��ول‬ ‫‪ -2‬ج �م �ع �ي ��ةخ ��ري �ب ��ة ال � �� � �س� ��وق وج� � ��اوا‬ ‫ل�ل�م�ت�ق��اع��دي��ن ال�ع���س�ك��ري�ين ال�ت�ع��اون�ي��ة‬ ‫‪ -3‬ف ��واز ع �ب��داهلل ف��ا��ض��ل ال�ط�لاف�ي��ح ‪-4‬‬ ‫عبداهلل ابراهيم �صالح الطالفيح‬

‫م�ؤيد حممد م�صطى الدعيجي‬

‫التاريخ ‪2013/10/29 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين ‪:‬‬

‫ح�سان حممد عليان غرايبه‬

‫عنوانه ‪ :‬جمهول حمل االقامة‬ ‫رق� ��م االع� �ل��ام ‪ /‬ال �� �س �ن��د ال �ت �ن �ف �ي��ذي ‪:‬‬ ‫‪352/66/290‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬اربد‬ ‫تاريخه ‪2013/7/22 :‬‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين ‪ 3000 : :‬دينار اردين‬ ‫باال�ضافه للر�سوم وامل�صاريف‬ ‫يجب عليك ان ت��ؤدي خالل �سبعة ايام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا االخ �ط��ار اىل‬ ‫املحكوم له الدائن ‪ :‬مي�سر بدري احمد‬ ‫ب��دور املبلغ املبني اع�لاه واذا انق�ضت‬ ‫ه ��ذه امل ��ده ومل ت� ��ؤد ال��دي��ن امل��ذك��ور او‬ ‫تعر�ض الت�سوية القانونية �ستقوم دائرة‬ ‫التنفيذ مببا�شرة املعامالت التنفيذية‬ ‫الالزمه قانونا بحقك‬ ‫م�أمور التنفيذ‬ ‫�سامح ماجد عبيدات‬

‫‪5692853‬‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة تنفيذ حمكمـــة‬ ‫بدايـــة عجلون‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪2012/2632:‬‬ ‫التاريخ ‪2013/11/13 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬ ‫‪ -1‬اكرم عبدالكرمي احمد قنديل‬ ‫‪� -2‬سمرية حممد ح�سن قنديل‬ ‫وع �ن��وان��ه‪ :‬ع �م��ان ‪ /‬اجل��ام�ع��ة االردن �ي��ة‬ ‫احلي ال�شرقي‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪� :‬شيك‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪:‬‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 2000 :‬دينار‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا ا إلخ �ط��ار �إىل‬ ‫امل �ح �ك��وم ل ��ه ‪ /‬ال ��دائ ��ن‪ :‬خ��ال��د حممد‬ ‫ال�شويات املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫مذكرة تبليغ طالق �صادرة عن‬ ‫حمكمة عمان التوثيقات ال�شرعية‬ ‫اىل امل��دع��وة‪ :‬ج ��ودت � �س��ودن م��و��س�ل��ي اب��و‬ ‫ح�سان ا�سرتالية اجلن�سية جمهولة حمل‬ ‫االق��ام��ة يف ا��س�ترال�ي��ا اع�ل�م��ك ان زوج��ك‬ ‫الداخل بك ب�صحيح العقد ال�شرعي املدعو‬ ‫ج�ل�ال ع �ب��داهلل حم�م��د اب��و ح���س��ان اردين‬ ‫اجلن�سية ق��د طلقك طلقة رج�ع�ي��ة اوىل‬ ‫بتاريخ ‪ 2013/11/17‬وذلك مبوجب وثيقة‬ ‫ال�ط�لاق الرجعي ‪ /‬اول رق��م ‪225/54/8‬‬ ‫ت��اري��خ ‪ 2013/11/17‬ال �� �ص��ادرة ع��ن ه��ذه‬ ‫املحكمة وعليه فقد ج��رى تبليغك ذلك‬ ‫ح�سب اال�صول‪.‬‬ ‫حت � � ��ري � � ��را يف ‪1435/1/13‬ه� � � � � � � � � � � � � �ـ وف� ��ق‬ ‫‪2013/11/17‬م‬ ‫قا�ضي حمكمة عمان التوثيقات ال�شرعي‬

‫وزارة العدل‬ ‫دائرة التنفيذ‬ ‫حمكمة بداية غرب عمان‬

‫الرقم ‪ 2012/8334‬ع‬ ‫التاريخ ‪2013/11/12‬‬ ‫اعالن بيع باملزاد العلني ال�صادر‬ ‫عن دائرة تنفيذ عمان‬ ‫يف ال �ق �� �ض �ي��ة ال �ت �ن �ف �ي��ذي��ة رق��م‬ ‫(‪ 2012/8334‬ع)‬ ‫يعلن للعموم بانه مطروح للمزاد‬ ‫العلني وعن طريق هذه الدائرة‬ ‫يف الق�ضية التنفيذية املتكونة‬ ‫بني الدائن �شركة بندار للتجارة‬ ‫واال�ستثمار واملدين زهري غازي‬ ‫فريد دروي�ش‬ ‫املركب�� رق��م ‪ 11 -71632‬جم�س‬ ‫‪ 2005‬وال�ع��ائ��دة للمحكوم عليه‬ ‫زهري غازي فريد دروي�ش‬ ‫ف �ع �ل ��ى م � ��ن ي� ��رغ� ��ب ب ��ال� ��� �ش ��راء‬ ‫احل �� �ض��ور اىل ك� � ��راج ال��دول �ي��ه‬ ‫ال�ساعه الواحده ظهرا‬ ‫ال�ك��ائ��ن يف ال�ق��وي���س�م��ه ب�ت��اري��خ‬ ‫‪ 2013/11/28‬م�صطحبا معه‬ ‫‪ % 10‬من قيمة املزاودة علما بان‬ ‫الر�سوم والطوابع والداللة تعود‬ ‫على امل�شرتي ‪.‬‬ ‫م�أمور تنفيذ عمان‬

‫الرقم ‪2010/1555:‬ع التاريخ‪2013/11/18 :‬‬ ‫اعالن بيع باملزاد العلني للمرة الثالثة‬ ‫�صادر عن دائرة تنفيذ حمكمة بداية غرب عمان يف الق�ضية رقم ‪2010/1555‬ع‬ ‫يعلن للعموم انه مطروح للبيع باملزاد العلني وعن طريق هذه الدائرة ويف الق�ضية رقم‬ ‫‪ 2010/1555‬ع املتكونة بني املحكوم لها �شركة بندار للتجارة واال�ستثمار واملحكوم عليها‬ ‫ماجدة ا�سعد ابراهيم الغويل العقار العائده للمحكوم عليها املذكورة املتمثل بالقطعة رقم‬ ‫(‪ )1147‬حو�ض (‪ )5‬البلد من ارا�ضي قرية وادي ال�سري من ارا�ضي غرب عمان والبالغ‬ ‫م�ساحتها (‪ )865‬مرت مربع ونوع االر�ض ملك وتنظيمها �سكن ج وتابعة تنظيميا المانة‬ ‫عمان الكربى منطقة وادي ال�سري وت�سجيليا تابعة لدائرة ارا�ضي غرب عمان وتقع قطعة‬ ‫االر�ض املذكورة يف قرية وادي ال�سري من ارا�ضي غرب عمان والقطعة خالية من البناء‬ ‫واال�شجار واالر���ض تقع على �شارع معبد يحدها باجلهة اجلنوبية وطريقني يحدانها‬ ‫باجلهة ال�شرقية والغربية ‪ ،‬الطريق ال��ذي يحدها باجلهة الغربية معبد واالر���ض تقع‬ ‫�ضمن منطقة �سكنية ووا�صلها كافة اخل��دم��ات اال�سا�سية والقطعة تقع حتت م�ستوى‬ ‫ال�شارع ‪.‬‬ ‫التقدير ‪ :‬ح�سب موقع االر�ض وح�سب التقديرات وح�سب تنظيمها يقدر �سعر املرت املربع‬ ‫الواحد مببلغ ‪ 80‬دينار وح�سب الو�صف ال�سابق لالر�ض ‪ ،‬م�ساحة االر���ض ‪ 69200‬دينار‬ ‫فعلى من يرغب باملزايده مراجعة دائرة تنفيذ حمكمة بداية عمان خالل خم�سة ع�شر‬ ‫يوما التي تلي تاريخ الن�شر هذا االعالن م�صطحبا معه ‪ % 10‬من القيمة املقدرة للعقار‬ ‫علما ان ر�سوم الطوابع والدالله والن�شر تعود على املزاود االخري ‪.‬‬ ‫م�أمور تنفيذ‬ ‫حمكمة بداية غرب عمان‬

‫حمكمة �صلح حقوق �شمال عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم‬

‫حمكمة �صلح حقوق �شمال عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم‬

‫رقم الدعوى ‪)2010- 388 ( / 1 - 1‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2010/2/28‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬

‫فرج حممود حممد العقيلي‬

‫جر�ش ‪ /‬بليال‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫�شركة الودع لال�سترياد والت�صدير‬

‫رقم الدعوى ‪)2010- 389 ( / 1 - 1‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2010/2/25‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬

‫فرج حممود حممد العقيلي‬

‫جر�ش ‪ /‬بليال‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫�شركة الودع لال�سترياد والت�صدير‬

‫ع �م��ان ‪ /‬ع �م��ارة ال�ك�ح�ل��وت م�ق��اب��ل ال���س�ي�ف��وي ط‪1‬‬ ‫م�ؤ�س�سة املارد رقم ‪27‬‬

‫ع �م��ان ‪ /‬ع �م��ارة ال�ك�ح�ل��وت م�ق��اب��ل ال���س�ي�ف��وي ط‪1‬‬ ‫م�ؤ�س�سة املارد رقم ‪27‬‬

‫خال�صة احلكم‪:‬لذلك وهديا مبا تقدم تقرر املحكمة‪:‬‬ ‫اوال‪ :‬ال ��زام امل��دع��ى عليهما ��ش��رك��ة ال ��ودع لال�سترياد‬ ‫وال �ت �� �ص��دي��ر وان �ي ����س ج�م�ي��ل اح �م��د امل ��ال ��وخ ب��ال�ت�ك��اف��ل‬ ‫وال�ت���ض��ام��ن ان ي��دف�ع��ا ل�ل�م��دع��ي ف ��رج حم �م��ود حممد‬ ‫العقيلي مبلغا وقدره ‪ 6150‬دينار قيمة ال�شيكات املطالب‬ ‫بها يف هذه الدعوى‪.‬‬ ‫ثانيا‪ :‬ت�ضمني املدعى عليهما الر�سوم وامل�صاريف‪.‬‬ ‫ث��ال�ث��ا‪ :‬ت�ضمني امل��دع��ى عليهما مبلغ ‪ 308‬دي �ن��ار ب��دل‬ ‫اتعاب حماماة‪.‬‬ ‫راب �ع��ا‪ :‬ال ��زام امل��دع��ى عليهما ب��ال�ف��ائ��دة ال�ق��ان��ون�ي��ة من‬ ‫تاريخ عر�ض كل �شيك على البنك امل�سحوب عليه وحتى‬ ‫ال�سداد التام‬ ‫ح�ك�م��ا وج��اه�ي��ا ب�ح��ق امل��دع��ي ومب�ث��اب��ة ال��وج��اه��ي بحق‬ ‫املدعى عليهما قابال لال�ستئناف �صدر و�أفهم علنا با�سم‬ ‫ح�ضرة �صاحب اجلاللة امللك املعظم يف ‪2010/2/25‬م‬

‫اعالن بيع باملزاد العلني باالحالة القطعية �صادر عن دائرة تنفيذ حمكمة بداية عمان‬ ‫الرقم‪� 2012/7319 :‬ص التاريخ‪2013/10/24 :‬‬ ‫يعلن للعموم مطروح للبيع باملزاد العلني باالحالة القطعية بالق�ضية التنفيذية رقم (‪�2012/7319‬ص) ازالة �شيوع‬ ‫واملتكونة بني املحكوم له عبد داود عبداملنعم ال�شرقاوي وبني املحكوم عليهم‪ -1 :‬احمد داود عبداملنعم ال�شرقاوي‬ ‫‪ -2‬حممود داود عبداملنعم ال�شرقاوي ‪� -3‬سحر داود عبداملنعم ال�شرقاوي ‪ -4‬عبله داود عبداملنعم ال�شرقاوي ‪ -5‬عايدة‬ ‫داود عبداملنعم ال�شرقاوي ‪� -6‬سمر داود عبداملنعم ال�شرقاوي ‪ -7‬هبة داود عبداملنعم ال�شرقاوي‬ ‫كامل العقار املقام على قطعة االر�ض رقم (‪ )952‬حو�ض (‪ )7‬الطهطور ال�شمايل من �أرا�ضي عمان والبالغ م�ساحتها‬ ‫‪ 569‬مرت مربع والتي تقع يف منطقة جبل احل�سني �شارع نابل�س بجانب مدر�سة الر�شيد الأ�سا�سية للبنني تنظيم �سكن‬ ‫ج ونوع الأر�ض ملك‪ ،‬واحلد الأدنى للإفراز ‪ 500‬مرت مربع والأر�ض تنظيمية تابعة لأمانة عمان الكربى منطقة‬ ‫العبديل وت�سجيلياً تابع ملنطقة ت�سجيل ارا�ضي عمان والأر�ض مقام عليها بناء قدمي م�ؤلف من طابق �أر�ضي عبارة‬ ‫عن �شقتني م�ساحة طابق الت�سوية ‪ 132‬مرت مربع وطابق �أول عبارة عن �شقتني م�ساحته ‪ 202‬مرت مربع والبناء‬ ‫يحمل الرقم ‪ 73‬ح�سب ترقيم �أمانة عمان الكربى والبناء يقع بالقرب من مبنى �صيدلية بيرب�س وقريب من مبنى‬ ‫مدر�سة الر�شيد الأ�سا�سية للبنني والبناء طوب ودك��ة قدمي عمره ح��وايل ‪� 50‬سنة وحم��اط با�سوار ويوجد �ضمن‬ ‫الأر�ض �أ�شجار زيتون عدد ‪ 2‬وتني عدد ‪ 1‬وتفاح عدد ‪ 1‬وح�سب املحيط بالأر�ض ف�إنه يف حال تقدم �أي �شخ�ص بطلب‬ ‫حتويل �صفة ا�ستعمال �أي قطعة ار�ض تقع على نف�س ال�شارع ف�إنه يتم حتويلها �إىل جتاري مقابل دفع نفقات �إىل‬ ‫�أمانة عمان الكربى لكن �سيتم تعامل مع قطعة الأر�ض ح�سب املربزات التي ت�سلمناها وعلى اعتبار �أنها تنظيم �سكن‬ ‫ج تنظيم الأر�ض �سكن ج واحلد الأدنى للإفراز ‪ 500‬مرت مربع‪.‬‬ ‫و�صف البناء‪ :‬البناء قدمي طوب ودكة عمره �أكرث من ‪� 50‬سنة م�ؤلف من طابق �أر�ضي عبارة عن �شقتني م�ساحة‬ ‫كامل الطابق الأر�ضي ‪ 132‬مرت مربع منهم �شقة واح��دة م�ؤجرة والثانية خالية عمر ال�شقتني �أكرث من ‪� 50‬سنة‬ ‫ت�شطيبهم عادي �شعبي قدمي طوب ودكة �أر�ضيتها بالط بلدي وال�شبابيك حديد قدمي وا ألب��واب الداخلية خ�شب‬ ‫واخلارجية حديد‪.‬‬ ‫الطابق الأول‪ :‬م�ساحته ‪ 202‬مرت مربع عبارة عن �شقتني منهم �شقة واحدة م�ؤجرة امل�ست�أجر يدفع �أجرتها بوا�سطة‬ ‫املحكمة والثانية م�شغولة من قبل ال�شريك احمد ت�شطيب ال�شقتني ع��ادي �شعبي ق��دمي ار�ضيتها ب�لاط بلدي‬ ‫وال�شبابيك حديد قدمي وجزء املنيوم الت�شطيب العام لل�شقتني عادي �شعبي قدمي‪.‬‬ ‫الطابق الثاين‪ :‬م�ساحته ‪ 202‬مرت مربع عبارة عن �شقتني منهم �شقة واح��دة م�شغولة من قبل ال�شريكة �سحر‬ ‫والثانية م�شغولة من قبل �شريك حممود ت�شطيب ال�شقتني عادي �شعبي قدمي ار�ضيتها بالط بلدي وال�شبابيك‬ ‫حديد قدمي وجزء املنيوم والت�شطيب العام لل�شقتني عادي �شعبي قدمي‪.‬‬ ‫التقدير ‪ :‬ح�سب الو�صف ال�سابق للأر�ض وح�سب موقعها وتنظيمها �سكن ج نقدر �سعر املرت املربع الواحد لالر�ض‬ ‫مببلغ ‪ 200‬مائتي دينار‪.‬‬ ‫م�ساحة الأر�ض ‪ 569‬مرت مربع * ‪ 200‬مائتي دينار للمرت = ‪ 113800‬دينار‪.‬‬ ‫تبلغ امل�ساحة االجمالية للبناء ‪ 536‬مرت مربع * ‪ 37510 = 70‬دينار‬ ‫نقدر القيمة االجمالية لبيت الدرج وال�سور وال�شجر مببلغ = ‪ 680‬دينار‬ ‫املجموع = ‪ 152000‬دينار‬ ‫(مائة واثنان وخم�سون الف دينار) وهي مو�ضوع الدعوى ح�سب قرار �صلح حقوق عمان رقم (‪ )2007/8756‬علما‬ ‫ب�أنها �أحيلت احالة قطعية على امل��زاود با�سم عثمان يو�سف الهرباوي ببدل م��زاودة مببلغ ‪ 152100‬دينار فعلى من‬ ‫يرغب امل��زاودة احل�ضور اىل دائ��رة تنفيذ حمكمة بداية عمان خ�لال ‪10‬اي��ام من اليوم التايل لن�شر ه��ذا االع�لان‬ ‫م�صطحبا معه ‪ %10‬من القيمة املقدرة و‪ ٪10‬زيادة على من يرغب بالدخول باملزاد العلني عن اخر مزاودة ح�سب‬ ‫املادة (‪ 88‬و‪ )87‬من قانون التنفيذ علما ب�أن الطوابع والداللة على املزاود‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫اعالن بيع �صادر عن دائرة تنفيذ‬ ‫حمكمة بداية عمان‬ ‫الرقم‪�2012/9042 :‬ص التاريخ‪2013/11/17 :‬‬ ‫يعلن للعموم ب�أنه مطروح للبيع يف امل��زاد العلني يف‬ ‫الق�ضية التنفيذية رقم (‪���2012/9042‬ص) واملتكونة‬ ‫ب�ين امل�ح�ك��وم ل��ه �شركة نبيل �شعيا و��ش��رك��اءه و بني‬ ‫املحكوم عليه ب�سام رحمي فوز امني بيع املحجوزات‬ ‫ال �ت��ال �ي��ة‪ -1 :‬ج �ه��از دف ����ش رج �ل�ين ام��ام��ي ع ��دد(‪)1‬‬ ‫ن ��وع (‪ -2 )BODY-SOLD‬ج �ه��از ب �ط��ات ع ��دد(‪)1‬‬ ‫ن��وع (‪ -3 )BODY-SOLD‬جهاز معدة ن��وع (‪LIFE‬‬ ‫‪ )FITNESS‬عدد(‪� -4 )1‬شا�شة تلفزيون (‪ )LCD‬نوع‬ ‫(نا�شونال ديلوك�س) عدد(‪ -5 )1‬جهاز معدة عدد(‪)1‬‬ ‫(‪ -6 )BODY -SOLD‬جهاز م�ت��وازي ع ��دد(‪ )1‬نوع‬ ‫(‪ -7 )LIFE FITNESS‬جهاز ظهر متوازي عدد(‪)1‬‬ ‫نوع (‪ -8 )LIFE FITNESS‬جهاز دف�ش ارجل امامي‬ ‫ع� ��دد(‪ )1‬ن��وع (‪ -9 )BODY-SOLD‬ج�ه��از رجلني‬ ‫ام��ام��ي خلفي ع ��دد(‪ )1‬ن��وع (‪-10 )BODY-SOLD‬‬ ‫جهاز رجلني دائري عدد(‪ )1‬نوع (‪)BODY-SOLD‬‬ ‫‪ -11‬جهاز رجلني �سكوات عدد(‪ )1‬نوع (‪HAMMER-‬‬ ‫‪-12 )STRENGHT‬ج�ه��از م�ت��وازي متعدد ع��دد(‪)1‬‬ ‫نوع (‪ -13 )LIFE FITNESS‬جهاز ظهر امامي خلفي‬ ‫عدد(‪ )1‬نوع (‪)BODY-SOLD‬‬ ‫علما ب ��أن��ه مت ت�ق��دي��ر قيمة ه��ذه االدوات جمتمعة‬ ‫(‪ )3300‬دينار فعلى من يرغب باملزاودة احل�ضور اىل‬ ‫موقع املحجوزات الكائن يف (مركز ا�سوار االق�صى‬ ‫الريا�ضي ‪ -‬عمان‪ -‬الوحدات �شارع االمري ح�سن قرب‬ ‫حلويات ال�سهل االخ�ضر) وذل��ك يف ال�ساعة ‪ 12‬من‬ ‫ي��وم اخلمي�س املوافق ‪ 2013/11/28‬م�صطحبا معه‬ ‫(‪ )٪10‬م��ن القيمة امل�ق��درة علما ب ��أن اج��ور الداللة‬ ‫على املزاود االخري‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫العنوان‪ :‬عمان ‪� /‬شارع مادبا اليادودة‬ ‫ال �ت �ه �م��ة‪ :‬ا�� �ص ��دار ��ش�ي��ك ب� ��دون ر��ص�ي��د‬ ‫(‪)421‬‬ ‫ي�ق�ت���ض��ي ح �� �ض��ورك ي ��وم االث �ن���ي�ن امل��واف��ق‬ ‫‪ 2013/11/25‬ال �� �س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫ال��دع��وى رق��م أ�ع�ل�اه وال�ت��ي أ�ق��ام�ه��ا عليك‬ ‫احل ��ق ال �ع��ام وم���ش�ت�ك��ي‪ :‬م��ؤ��س���س��ة امل���ش��رق‬ ‫للت�سويق‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫اجلزائية‪.‬‬

‫‪11‬‬

‫خال�صة احل�ك��م‪ :‬اوال‪ :‬ال��زام امل��دع��ى عليهما بالتكافل‬ ‫والت�ضامن ب�أداء مبلغ (‪ )6000‬دينار اردنيا للمدعي‪.‬‬ ‫ثانيا‪ :‬ت�ضمني املدعى عليهما الر�سوم وامل�صاريف ومبلغ‬ ‫(‪ )300‬دينارا اتعاب حماماة والفائدة القانونية بواقع‬ ‫‪ ٪9‬م��ن ت��اري��خ ع��ر���ض ال���ش�ي��ك يف ‪ 2008/7/30‬وحتى‬ ‫ال�سداد التام‪.‬‬ ‫ح�ك�م��ا وج��اه�ي��ا ب�ح��ق امل��دع��ي ومب�ث��اب��ة ال��وج��اه��ي بحق‬ ‫املدعى عليهما قابال لال�ستئناف �صدر و�أفهم علنا با�سم‬ ‫ح�ضرة �صاحب اجلاللة الها�شمية امللك عبداهلل الثاين‬ ‫ابن احل�سني املعظم (حفظه اهلل) بتاريخ ‪2010/2/18‬م‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ �شمال عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2013-3622( /11-1‬سجل عام ‪ -‬ب‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫احمد عبداهلل دروي�ش‬

‫وع �ن��وان��ه‪ :‬ع�م��ان ‪� �/‬ش��ارع و��ص�ف��ي ال�ت��ل ‪/‬‬ ‫قرب حمالت ابو �شقره‬ ‫رق��م االع�لام ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪/2-1 :‬‬ ‫(‪ )2006-14‬حقوق‬ ‫تاريخه‪2006/1/29 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ �شمال عمان‬ ‫امل �ح �ك��وم ب� ��ه ‪ /‬ال ��دي ��ن‪ 26270 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف واتعاب املحاماة ان‬ ‫وجدت والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا ا إلخ �ط ��ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬الدائن‪ :‬ح�سام �صالح هادي‬ ‫اجلباوي املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ �شمال عمان‬


‫‪12‬‬

‫م�������������������ق�������������������االت‬

‫االثنني (‪ )18‬ت�شرين الثاين (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2480‬‬

‫فهمي هويدي‬

‫تحدي‬ ‫«محمد محمود»‬

‫مل ت� أ�خ��ذ �أح ��داث ��ش��ارع حممد حممود مكانتها التي‬ ‫ت�ستحقها يف ال��ذاك��رة امل�صرية‪ .‬لي�س ذل��ك فح�سب و�إمن��ا‬ ‫تعر�ضت �أي�ضا للطم�س وال�ت��زوي��ر‪ ،‬حتى غ��دت ج��زءا من‬ ‫تاريخ م�صر املجهول واملفرتى عليه؛ ذل��ك �أنني �أزع��م �أن‬ ‫م��ا ج��رى �آن ��ذاك (ب�ين يومي ‪ 19‬و‪ 25‬نوفمرب ع��ام ‪)2011‬‬ ‫يعد �أه��م �أ��ص��داء ث��ورة ‪ 25‬يناير التي مل تتكرر بعد ذلك‪.‬‬ ‫�إن �شئت فقل �إنها اجلولة �أو املوجة الثانية للثورة؛ الأوىل‬ ‫كانت �ضد ا�ستبداد مبارك وف�ساده‪ ،‬والثانية كانت �ضد حكم‬ ‫الع�سكر‪ .‬وكان الثمن باهظا يف اجلولتني‪ ،‬ذلك �أن �شرا�سة‬ ‫نظام مبارك �ضد حماولة �إ�سقاطه‪ ،‬مل تختلف كثريا عن‬ ‫ال�شرا�سة وال�ع�ن��ف ال��ذي قوبلت ب��ه اجل��ول��ة الثانية التي‬ ‫دعت �إىل ت�سليم ال�سلطة للمدنيني‪ .‬الأمر الذى قد ي�سوغ‬ ‫لنا �أن نقول �إن ثورة ‪ 25‬يناير �إذا كانت قد �أرغمت مبارك‬ ‫على التنحي ومل ت�سقط نظامه‪ ،‬ف�إن جنود مبارك و�أذرعه‬ ‫خرجوا جميعا للدفاع عن نظامه يف �أح��داث �شارع حممد‬ ‫حممود الدامية التي قتل فيها ‪� 46‬شخ�صا‪ ،‬وجرح و�أ�صيب‬ ‫�أكرث من ‪� 3500‬آخرين‪.‬‬ ‫ال �أع��رف توثيقا وافيا ملا ج��رى �آن��ذاك‪ ،‬لكنني وجدت‬ ‫الي��ام ال�ستة على الإنرتنت‪ ،‬ووقعت‬ ‫عر�ضا طبيا لأح��داث أ‬ ‫يف ك �ت��اب ال��دك �ت��ورة ر� �ض��وى ع��ا� �ش��ور الأخ�ي��ر (�أث �ق ��ل من‬ ‫ر�ضوى) على لقطة �سجلت جانبا من الوح�شية وال�شرا�سة‬ ‫التي ووجه بها الثوار يف تلك الفرتة‪ ،‬فتحدثت عن تعمد‬

‫ا�ستهداف �إ�صابة �أعينهم‪ ،‬واعتربت ذل��ك «خطة ممنهجة‬ ‫وم �ك��ررة» ا�ستخدمت يف مواجهة ال �ث��وار‪ .‬واع�ت�م��دت فيما‬ ‫�سجلته ع�ل��ى ��ش�ه��ادة اث �ن�ين م��ن �أ� �س��ات��ذة ط��ب ال�ع�ي��ون يف‬ ‫م�ست�شفى ق�صر العيني‪ ،‬وق��د ذك��را �أن��ه يف �أح��داث ‪ 28‬و‪29‬‬ ‫يناير‪ ،‬ويف �أحداث حممد حممود ظلت �إ�صابة الأعني «جزءا‬ ‫م��ن خطة أ‬ ‫الم ��ن»‪( .‬بع�ض الر�صا�ص ك��ان يخرتق العني‬ ‫مرتني‪ .‬مرة من الأمام ومرة من اخللف‪ ،‬ثم ي�ستقر خلف‬ ‫العني �أو يخرتق العظام وي�ستقر يف املخ‪ .‬كما بينت الأ�شعة‬ ‫املقطعية)‪.‬‬ ‫ل�ست يف وارد ا�ستعرا�ض اجلرائم التي وقعت يف تلك‬ ‫الفرتة والتي ي�شيب لها �شعر ال��ر�أ���س‪ ،‬وه��ي التي �أفقدت‬ ‫البع�ض حياتهم‪ ،‬يف حني دمرت حياة البع�ض الآخر‪ ،‬ممن‬ ‫فقدوا �أعينهم �أو �أ�صيبوا بال�شلل الرباعي‪� ،‬أو بغري ذلك من‬ ‫العاهات والت�شوهات‪� ،‬إال �أنه ال يفوتني �أن �أ�سجل �أن ما جرى‬ ‫له�ؤالء ولغريهم من ثوار ‪ 25‬يناير مل يحا�سب عليه �أحد‪،‬‬ ‫و�أغلب الذين اتهموا فيها بر�أتهم املحاكم! ومن املحزن �أن‬ ‫بع�ض و�سائل الإعالم باتت توجه �أ�صابع االتهام �إىل الثوار‬ ‫�أنف�سهم‪ ،‬ف�أ�صبحوا يو�صفون بالعاطلني والبلطجية‪ ،‬وي�شار‬ ‫�إليهم �أحيانا ب�أنهم «مرتزقة يناير»‪.‬‬ ‫بل �إن ث��ورة يناير ذاتها مل ت�سلم من الت�شويه‪ ،‬حتى‬ ‫باتت تتهم ت��ارة ب�أنها م��ؤام��رة من جانب الإخ ��وان‪ ،‬وت��ارة‬ ‫�أخرى ب�أنها م�ؤامرة �أتت بالإخوان‪.‬‬

‫ذل��ك كله �أ�صبح الآن ج��زءا م��ن التاريخ ال��ذي يتعذر‬ ‫التف�صيل فيه يف ظ��ل ال�ظ��روف ال��راه�ن��ة‪ .‬و�إن متنيت �أال‬ ‫نلوثه �أو ن�شوهه‪ ،‬و�أال نرتكه للم�ؤ�س�سة الأمنية التي تكتبه‬ ‫على ه��واه��ا‪ ،‬مب��ا ي�برئ �ساحتها ويغ�سل �أي��دي�ه��ا م��ن دم��اء‬ ‫ال�شهداء‪ .‬و�أ�شدد على �أن احلا�ضر وامل�ستقبل هو الأهم الآن؛‬ ‫ل�سبب جوهري هو �أن احللم ال يزال معلقا يف الف�ضاء‪ ،‬ومل‬ ‫يتم تنزيله على الأر�ض بعد‪ ،‬يف حني �أننا يف نهايات ال�سنة‬ ‫الثالثة من الثورة‪ ،‬خ�صو�صا �أن ذكرى �شرارة �أحداث �شارع‬ ‫حممد حممود حتل غدا مبا ت�ست�صحبه من ا�ستدعاء قوى‬ ‫أله ��داف ال�ث��ورة ومقا�صدها التي ب��ات يحيط بها �ضباب‬ ‫كثيف؛ وه��و م��ا ح�ير كثريين بحيث م��ا ع ��ادوا مت�أكدين‬ ‫�أننا نتقدم �إىل الأم��ام‪ ،‬و�ساورتهم ال�شكوك يف �أننا �صرنا‬ ‫نرتاجع �إىل الوراء‪� ،‬إذ الحت قرائن عدة �أعطت انطباعا ب�أن‬ ‫الكابو�س �صار يتقدم لكي يحتل مقاعد احللم‪.‬‬ ‫�صحيح �أن ذكرى �أحداث حممد حممود تنبهنا على �أن‬ ‫املطلب الأ�سا�سى للذين احت�شدوا وثاروا �آنذاك مل يح�سم‬ ‫�أمره بعد‪ ،‬و�أن القلق من حكم الع�سكر ال يزال واردا‪� ،‬إال �أنها‬ ‫تك�شف لنا �أي�ضا عن حقيقة الوهن الذى �أ�صاب اجلماعة‬ ‫الوطنية منذ ذلك التاريخ و�إىل الآن؛ ذلك �أن اجلماهري‬ ‫التي خرجت يف عام ‪ 2011‬لكي تطالب ب�إنهاء حكم الع�سكر‪،‬‬ ‫�أ�صبحت الآن تتقاتل فيما بينها من�صرفة عن الهدف الذي‬ ‫خرجت لأج�ل��ه يف ال�ب��داي��ة‪ .‬ال �أن�ك��ر �أن ممار�سات و�أخ�ط��اء‬

‫د‪�.‬أحمد نوفل‬

‫�سامل الفالحات‬

‫سيــد قومه‬ ‫ال يكــــذب!‬ ‫نعم �سيد قومه ال يكذب‪ ،‬هكذا قال �أبو �سفيان‬ ‫وه��و على ال���ش��رك ويف �أوج ع��داوت��ه للر�سول عليه‬ ‫ال�صالة وال�سالم‪ .‬و�إن كذب فما هو ب�سيد‪.‬‬ ‫واحلرة ال تزين‪ ،‬هكذا قالت هند بنت عتبة‪ .‬و�إن‬ ‫زنت فما هي بحرة حتى لو ادعت‪..‬‬ ‫ومتوت احلرة وال ت�أكل بثدييــــــــــها‪.‬‬ ‫والكرمي حبيب اهلل وال خري يف بخيل‪.‬‬ ‫ودولة الباطل �ساعـــــــــــة و�ستندثر‪.‬‬ ‫واحلرب كــــــ ّر وفـــــــــر‪.‬‬ ‫والأمور بخواتيمها‪.‬‬ ‫ومل��ا �أراد ه��رق��ل �أن ي�ستوثق م��ن ر��س��ال��ة النبي‬ ‫�صلى اهلل عليه و�سلم �أح�ضر عدداً من جتار مكة �إىل‬ ‫ال�شام و�سالهم من �أقرب النا�س لهذا الرجل؟ فكان‬ ‫�أبو �سفيان بن حرب‪.‬‬ ‫ا�ستوقفني قول �أبي �سفيان «�أما واهلل لو كذبت‬ ‫ملا رد علي قومي ملكانتي عندهم لكني �سيد يف قومي‬ ‫�أتنزه عن الكذب»‪.‬‬ ‫�أرج � ��و م��ن ك��ل ب��اح��ث ع��ن احل�ق�ي�ق��ة �أن ي �ق��ر�أ‬ ‫اال�ستجواب واال�ستيثاق التايل يف منهجية هرقل يف‬ ‫التعرف على احلقائق و�أن يلتزمها‪ ،‬فقد ا�شرتط �أن‬ ‫ي�س�أل �أقرب النا�س �إىل النبي عليه ال�صالة وال�سالم‬ ‫عنه‪ ،‬و�إن يراقبه قومه ف�إن كذب كذبوه‪ ..‬فقال ابو‬ ‫�سفيان‪� :‬إين �سيد يف قومي وال �أكذب‬ ‫فلما وج��ده �صادقاً يتبعه الفقراء يزيدون وال‬ ‫يرتدون عنه‪ -‬ولي�س يف �آبائه من ملك‪ ،‬و�أن��ه يدعو‬ ‫�إىل مكارم الأخالق‪ .‬وال يغدر فقال‪� :‬إن يكن فيه ما‬ ‫تقول ف�إنه نبي‪ ،‬وقد كنت �أعلم �أنه خ��ارج‪ ،‬ومل �أكن‬ ‫�أظنه منكم‪ ،‬ولو �أين �أعلم �أين �أخل�ص �إليه لأحببت‬ ‫لقاءه ولو كنت عنده لغ�سلت عن قدميه‪ ،‬وليبلغن‬ ‫ملكه ما حتت قدمي‪.‬‬ ‫دالئ� ��ل وم �ف��ات �ي��ح ت �ق ��ر�أ امل �غ��ال �ي��ق وجت �ي��ب عن‬ ‫الأ��س�ئ�ل��ة احل��ائ��رة وت �ق��ر�أ احل ��االت ق�ب��ل ح�صولها‪،‬‬ ‫ومتلأ الفراغات املجهولة عند معظم النا�س‪ ،‬وقال‬ ‫القر�آن �سيماهم يف وجوههم من �أثر ال�سجود‪ ،‬ولذا‬ ‫قالت العرب‪ :‬والبعرة تدل على البعري‪..‬‬ ‫الع��راب��ي‬ ‫ه��ذا م��ا نطق ب��ه ل�سان الفطرة عند أ‬ ‫عندما ُ�سئل ع��ن دل�ي��ل وج��ود اهلل؟ ف�ق��ال‪ :‬البعرة‬ ‫تدل على البعري‪ ..‬والأثر يدل على امل�سري‪ ..‬ف�سماء‬ ‫ذات �أبراج‪ ..‬و�أر�ض ذات فجاج‪� ..‬أال تدل على العليم‬ ‫اخلبري؟‬ ‫وه�ك��ذا ف ��إن ك��ان امل� ؤ�م��ن ي��رى بنور اهلل ف ��إن ما‬ ‫��س��واه ي�ستخدم عقله ويعنى باملقدمات التي تدله‬ ‫على النتائج‪.‬‬ ‫لي�ست لغة اجل�سد فقط ق�صدت و�إمن��ا م��ا هو‬ ‫�أعمق فالأخالق �سال�سل‪ ،‬والعيوب �سال�سل‪.‬‬ ‫ومن يفعل احل�سنة ف�أعلم �أن لها عنده مثيالت‪.‬‬ ‫ومن يفعل املع�صية ف�أعلم �أن لها عنده �أخوات‬ ‫ولوال ذلك ملا افت�ضح �أمره‪.‬‬ ‫وم��ن ات�صف ببع�ض ال�صفات الكرمية املميزة‬ ‫والكرم مث ً‬ ‫ال ف�أعلم �أنها �ستقوده �إىل ما هو خري‪.‬‬ ‫�أمل تقل خديجة لر�سول اهلل �صلى اهلل عليه‬ ‫و�سلم عندما رج��ع م��ن غ��ار ح��راء م��رجت�ف�اً خائفاً‬ ‫على نف�سه‪ :‬كال واهلل ال يخزيك اهلل �أبداً �إنك لت�صل‬ ‫الرحم وحتمل الكل وتعني على نوائب الدهر‪.‬‬ ‫وقال عبداهلل بن �سالم ‪-‬وهو على ال�شرك‪ -‬عن‬ ‫الر�سول عليه ال�صالة وال�سالم ملا ر�آه لأول مرة‪ :‬ملا‬ ‫تبينت وجهه (يعني النبي �صلى اهلل عليه و�سلم)‬ ‫عرفت �أن وجهه لي�س بوجه كذاب‪.‬‬ ‫�أمل يقل اب��ن الدغنة امل�شرك ألب��ي بكر عندما‬ ‫�أراد الهجرة للحب�شة‪ :‬واهلل �إن��ك لتز ّين الع�شرية‬ ‫وتعني على نوائب الدهر وتقري ال�ضيق �أرجع �إىل‬ ‫مكة و�أعبد ربك كما ت�شاء‪ ,‬و�أدخله يف حواره‪.‬‬ ‫ال ب��د م��ن ظهور م��ا يخفى بزلة ل�سان م��ع كل‬ ‫االحتياطات للخداع‪.‬‬ ‫�أوج��ه كلمة للعقالء �أويل النهى الذين عليهم‬ ‫�أن ي��روا ب��أم �أعينهم وب�أعماق �أحا�سي�سهم وقلوبهم‬ ‫وبحا�ستهم ال�ساد�سة وان يفرقوا بني الغث وال�سمني‬ ‫وبني الأ�صيل والدعي لي�س مبا ي�سمعون فقط‪.‬‬ ‫ترى هل فقدت �أدوات املعرفة الذاتية احلا�سة‬ ‫عندهم يف ظل الإرجاف العظيم؟‬ ‫ق��ال ت �ع��اىل‪( :‬و�إذا تتلى عليهم �آي��ات�ن��ا بينات‬ ‫تعرف يف وجده الذين كفروا املنكر)‪.‬‬ ‫وعن عثمان بن عفان ر�ضي اهلل عنه‪( :‬ما �أخفى‬ ‫�أح��د ��س��ري��رة �إال و�أظ�ه��ره��ا اهلل على فلتات ل�سانه‬ ‫و�صفحات وجهه)‪.‬‬ ‫وق��ال��ت ال �ع��رب‪ :‬م��ا �أخ�ف��ى الإن���س��ان �شيئاً و�إال‬ ‫وظهر يف فلتات كالمه وزالت ل�سانه‪.‬‬ ‫�إن�ه��ا ر��س��ائ��ل ع��دي��دة ب�ين ال�سطور م��رة اخ��رى‬ ‫وبع�ضها وا�ضح للعيان؟ هل هذا كاف �أم ال؟‬

‫منبر السبيل‬ ‫م� � � ��رت غ� � � ��زة ب� � �ع � ��دة حت� � ��والت‬ ‫وتقلبات قبل �أن ت�صري �إدارة الأمور‬ ‫ف �ي �ه��ا �إىل ح ��رك ��ة ح� �م ��ا� ��س‪ .‬ف�م�ن��ذ‬ ‫� �س �ت�ين � �س �ن��ة وغ � ��زة ت��اب �ع��ة ل �ل ��إدارة‬ ‫امل���ص��ري��ة‪ .‬وان�ط�ل�ق��ت م�ن�ه��ا عمليات‬ ‫م�ق��اوم��ة لإ��س��رائ�ي��ل بر�ضا م�صر يف‬ ‫مرحلة ث��م بغري ر��ض��اه��ا يف مرحلة‬ ‫�أخ � ��رى‪ .‬ث��م وق �ع��ت ب�ع��د ح ��رب �سنة‬ ‫‪ 67‬حت ��ت االح� �ت�ل�ال الإ� �س��رائ �ي �ل��ي‪.‬‬ ‫وعمل فيها االح�ت�لال عمله تفكيكاً‬ ‫لعرى املجتمع ومنظومته القيمية‬ ‫الخ �ل��اق� � �ي � ��ة‪ ،‬واج� �ت� �ه ��د يف ن���ش��ر‬ ‫و أ‬ ‫العمالء واملخدرات وغريها‪ ..‬و�أق��ام‬ ‫يف غ� ��زة ع� ��دة م �� �س �ت��وط �ن��ات تتحكم‬ ‫يف ال�ق�ط��اع‪ .‬ويف نهاية الثمانينيات‬ ‫ب � ��د�أ ت���ش�ك�ي��ل ح��رك��ة ح �م��ا���س‪ .‬لكن‬ ‫ال���س��اح��ة ك��ان ي�سيطر عليها عملياً‬ ‫منظمة التحرير بف�صائلها املختلفة‬ ‫وب��الأخ����ص والأق ��وى والأب ��رز حركة‬ ‫فتح‪ ،‬ورقابة االحتالل لي�ست بال�شيء‬ ‫الهني‪ ..‬بل هي لعلها الأدق والأدهى‬ ‫على م�ستوى العامل‪ ،‬يعاونها يف ذلك‬ ‫ط��اب��ور طويل م��ن العمالء املدربني‬ ‫على املهمات القذرة تدريباً فائقاً‪.‬‬ ‫وب �ق��ي احل ��ال ع�ل��ى ه ��ذا‪َ ،‬جنني‬ ‫يت�شكل يف رح��م املجتمع ال�غ��زي‪ ،‬هو‬ ‫ح��رك��ة ح�م��ا���س‪ ،‬وح��رك��ات م�سيطرة‬ ‫على ال�شارع‪ ،‬هي اجلبهات واملنظمات‬ ‫الفل�سطينية‪ ،‬واحتالل قمعي مهني‪.‬‬ ‫ثم ج��اء دخ��ول عرفات �إىل غزة‬ ‫دخول الفاحتني وك�أنه �صالح الدين‬ ‫ال �ق��رن ال �ع �� �ش��ري��ن‪ ..‬و� ّأم � ��ل ال�شعب‬ ‫خ�يراً بدخوله‪ ،‬لكن ال�صدمة كانت‬ ‫ف � ��وق امل� �ت ��وق ��ع وامل �ح �ت �م��ل ب �� �س �ل��وك‬ ‫املنظمة التي ب��د�أت بالت�ضييق على‬ ‫املقاومني والتن�سيق الأمني الذي بد�أ‬ ‫مبكراً‪ ،‬وبالتجاوز املايل والأخالقي‬ ‫وا��س�ت�خ��دام ال�ن�ف��وذ يف الإث� ��راء غري‬ ‫امل� ��� �ش ��روع‪ ،‬وف ��ر� ��ض ال �ه �ي �م �ن��ة ع�ل��ى‬ ‫ال�ن��ا���س‪ ..‬ف�ب��د�أ املجتمع يفقد ثقته‬ ‫يف فتح وعرفات واجلبهات تدريجياً‬ ‫كلما زاد جتاوزهم وطغيانهم‪ .‬وب��د�أ‬ ‫ظهور الوليد اجلديد حما�س بعملية‬ ‫هنا وعملية هناك‪ ،‬وبد�أ انتباه النا�س‬ ‫ين�شد �إىل هذا النا�شئ اجلديد‪ ،‬وقد‬ ‫اعتقل رم��وز ه��ذا التنظيم على يد‬ ‫�إ��س��رائ�ي��ل م ��رات‪ ،‬وع�ل��ى ي��د ال�سلطة‬ ‫مرات‪ ،‬وكانت �إ�سرائيل تعلن �أحياناً‪:‬‬ ‫ل�ق��د اع�ت�ق�ل�ن��ا ال��رن�ت�ي���س��ي �أو �أح�م��د‬ ‫ي��ا��س�ين ب �ن��اء ع�ل��ى ط�ل��ب م��ن �سلطة‬ ‫عرفات �أو عرفات نف�سه‪.‬‬ ‫وك � � ��ان ال� �ت� �ع ��ذي ��ب يف � �س �ج��ون‬ ‫ال�سلطة لل�شباب املقاوم يفوق تعذيب‬ ‫�إ� �س��رائ �ي��ل‪ ،‬وال �ت �ج ��اوز ع �ل��ى ال��دي��ن‬ ‫واملتدينني من دو�س اللحى‪ ،‬وقلعها‬ ‫بالكما�شات‪ ،‬حتى ال��زه��ار نف�سه مل‬ ‫ي�سلم م��ن ه��ذا‪ ،‬ب��ل �إن بع�ضهم كان‬

‫مما تفعل �إ�سرائيل‪ .‬ثم كان اجلدار‬ ‫الذي تكلفت فيه م�صر (‪ )350‬مليون‬ ‫دوالر‪ ،‬وظلت تنفيه حتى اكتمل‪.‬‬ ‫ع�ل��ى �أن ال�ت��آم��ر مل ي�ق��ف ي��وم�اً‬ ‫ومل ت�ه��د�أ ن ��اره‪ ،‬وال �ع��رب ب�أجمعهم‪،‬‬ ‫�أو ل�ن�ق��ل «ج �م �ه��رة ال �ع��رب» ح�ت��ى ال‬ ‫نقع يف التعميم يت�آمرون �أو يتفقون‬ ‫وتذكرون م�ؤمتر �شرم ال�شيخ لإعادة‬ ‫�إعمار غزة الذي مل ي�صل منه مليم‬ ‫واح��د‪ .‬وك��ان ج��زءاً من امل ��ؤام��رة‪� .‬أن‬ ‫ميت�صوا غ�ضب اجلماهري وينف�سوا‬ ‫غليانهم ثم ال يكون �شيء!‬ ‫وعبا�س ب�شر العاهل ال�سعودي‬ ‫م�ن��ذ ‪� 13/8/6‬أن ح�م��ا���س �ستنتهي‬ ‫من قطاع غ��زة على يد «مت��رد غزة»‬ ‫يف ‪ 13/11/11‬وب�ت�ن���س�ي��ق �إق�ل�ي�م��ي‬ ‫�صهيوين ومر اليوم املوعود‪ .‬على �أن‬ ‫امل�ؤامرة تغلي مراجلها‪ .‬وما �إ�سقاط‬ ‫مر�سي �إال جزء من هذه املخططات‪،‬‬ ‫ودف � ��ع ال �ث �م��ن مل��وق �ف��ه م ��ن احل ��رب‬ ‫الأخرية‪ .‬و�أظن �أن جزءاً من �أهداف‬ ‫�إ� �س��رائ �ي��ل م ��ن احل � ��رب ا��س�ت�ك���ش��اف‬ ‫موقف النظام اجلديد‪ ،‬ففاج�أها �أن‬ ‫رئي�س وزراء م�صر يزور القطاع حتت‬ ‫ال�ق���ص��ف‪ ،‬و�أن م��ر��س��ي ي�ف��او���ض عن‬ ‫حما�س بعد �أن كان مبارك و�سليمان‬ ‫يفاو�ضون عن �إ�سرائيل‪ ،‬فكان �أن دفع‬ ‫م��ر��س��ي ث�م��ن م��وق�ف��ه م��ن غ��زة وم��ن‬ ‫�سوريا ف�إ�سرائيل تريد ب�شار الأ�سد‬ ‫يف �سوريا وال ت�سمح ب�إزاحته‪.‬‬ ‫�أما احلملة الإعالمية امل�صرية‬ ‫فلم تتوقف طيلة حكم حما�س وطيلة‬ ‫تزامنه مع حكم مبارك‪ ،‬فقد و�صفت‬ ‫ظلماً وزوراً ب�إمارة الظالم‪ ،‬وحما�س‬ ‫��س�ت��ان‪ ،‬وغ ��زة ��س�ت��ان‪ ،‬و�إره� ��اب �ستان‬ ‫ونقطة ن�شر املخدرات يف م�صر‪ ..‬وما‬ ‫ال ينتهي من الأك��اذي��ب‪ .‬فمن ده�س‬ ‫النا�س يف امليادين كانوا من حما�س‪،‬‬ ‫وال �ط��رف ال �ث��ال��ث ال ��ذي ك ��ان يعلن‬ ‫عنه امل�صريون دائماً اكت�شفوا �أنه من‬ ‫حما�س ومن قتل اجلنود يف رم�ضان‬ ‫هم حما�س وما ال ينتهي كما قلت‪.‬‬ ‫وقد بلغ الت�آمر على غزة �أنه يف‬ ‫غزو ‪ 2009-2008‬كانت قوات م�صرية‬ ‫وفل�سطينية تعد ب��الآالف على �أهبة‬ ‫اال��س�ت�ع��داد ال��س�ت�لام غ��زة م��ن ق��وات‬ ‫االحتالل هدية الغزو لإع��ادة عجلة‬ ‫التاريخ �إىل ال��وراء‪ .‬فلماذا ينقمون‬ ‫من غزة كل هذا؟ وما الذي ينقمونه‬ ‫على غ��زة؟ غ��زة الآن تتمتع بحرية‬ ‫وكرامة �أكرث من �أي بلد عربي‪ ،‬ولو‬ ‫رف��ع احل�صار لرمبا كانت من �أعلى‬ ‫البلدان �أمناً اجتماعياً و�أم�ن�اً عاماً‪،‬‬ ‫و�أقل ن�سبة �إدمان و�أقل ن�سبة جرائم‬ ‫و�أق��ل ن�سبة اكتئاب و�ضغط‪ .‬يف غزة‬ ‫ي�ع�ي����ش رئ �ي ����س ال � � ��وزراء وم ��ن قبله‬ ‫�أحمد يا�سني يف جمتمعات الالجئني‬

‫عالمة الرضا أم عالمة السخط!‬

‫مل ي �غ��ادره��ا منهم �أح ��د ومل يتغري‬ ‫ع�ل��ى ح��ال��ه � �ش��يء‪ .‬يف ال��وق��ت ال��ذي‬ ‫يف زم��ن ال��رم��ز ع��رف��ات �شكلت جلنة‬ ‫حتقيق ليعلم �أن ن�صف امل��وازن��ة قد‬ ‫ج��رى ت�سربه �أو نهبه! مثل ه��ذا ال‬ ‫وجود له يف غزة‪ ،‬كل قر�ش م�ساعدات‬ ‫يذهب �إىل حمله ومو�ضعه خدمة �أو‬ ‫مرافق‪.‬‬ ‫�إ�سالم معتدل �سمح حق وم�ساواة‬ ‫ووالء للعرب وامل�سلمني وق�ضاياهم‪.‬‬ ‫فلم يت�آمرون عليهم؟ �إنه ال�سبب ذاته‬ ‫الذي حمل االنقالبيني على الت�آمر‬ ‫ع�ل��ى م��ر��س��ي‪� .‬إن ��ه م �ع��اداة الإ� �س�لام‪،‬‬ ‫وت���ص��وي��ر ذل��ك ب ��أن��ه م �ع��اداة ح��رك��ة‪.‬‬ ‫وال واهلل �إن �ه ��ا امل� �ع ��اداة لل��إ� �س�ل�ام‪.‬‬ ‫وثانياً �إنها العمالة لإ�سرائيل‪ ،‬و�إال‬ ‫ف �ل �م��اذا ك ��ان ع�م��ر ��س�ل�ي�م��ان ي�ضغط‬ ‫ع�ل��ى ح�م��ا���س �أك�ث�ر م��ن �إ��س��رائ�ي��ل يف‬ ‫املفاو�ضات؟ �إنها التبعية والعمالة‪.‬‬ ‫ومل� ��اذا ��س�م��ت �إ� �س��رائ �ي��ل م�ب��ارك‬ ‫كنزها اال��س�ترات�ي�ج��ي؟ ومل ��اذا �سمت‬ ‫ال�سي�سي بالبطل القومي لإ�سرائيل؟‬ ‫ال حتتاج �إىل عبقرية لنفهم املعادلة‪.‬‬ ‫�إن العامل العربي اليوم هو حا�ضنة‬ ‫�إ�سرائيل ومتعهد �أمنها وحمايتها‪.‬‬ ‫والح ��ظ �أن ك��ل ن �ظ��ام ي���س��وق نف�سه‬ ‫ح�ت��ى ن �ظ��ام ب���ش��ار وم�ع�ل�م�ت��ه �إي� ��ران‪،‬‬ ‫على �أن�ه��م البديل ع��ن الإ�سالميني‬ ‫وال �ت �� �ش��دد الإ� �س�ل�ام ��ي! و�إال فكيف‬ ‫نف�سر �أن��ه يف الأرب�ع�ين �سنة املا�ضية‬ ‫مل تطلق م��ن اجل ��والن طلقة على‬ ‫�إ�سرائيل؟‬ ‫وثالث �أ�سباب الت�آمر على غزة‬ ‫جناح غزة يف �إدارة نف�سها ومواردها‬ ‫على �شح تلك امل��وارد‪ ،‬على احلقيقة!‬ ‫وع �ل��ى ح���ص��ار الأ� �ش �ق��اء والأع� � ��داء!‬ ‫فكيف ل��و و�صلها م��ن الأ��ش�ق��اء دعم‬ ‫ومدد!؟‬ ‫ول �ئ��ن ت�ق��اع���س��ت الأن �ظ �م��ة عن‬ ‫دع��م غ��زة وت�آمر كثري منها �أو جلها‬ ‫على غزة ف�إن موقف ال�شعوب ينبغي‬ ‫�أن يكون بالنقي�ض من كل ذل��ك �أي‬ ‫�أن يكون داعماً لغزة م�ؤيداً ونا�صراً‬ ‫وال ب��د م��ن التفكري اجلمعي بك�سر‬ ‫احل���ص��ار ع��ن غ ��زة وب ��ال ��ذات ح�صار‬ ‫ع�سكر م�صر وال�سلطة الفل�سطينية‪.‬‬ ‫هذه جتربة يجب �أن تنجح وال‬ ‫يجوز �أن تف�شل لأنها متثل ال�شعب‬ ‫مت�ث�ي� ً‬ ‫لا حقيقياً ومت�ث��ل طموحاته‬ ‫امل�شروعة يف احلرية والكرامة‪.‬‬

‫زيد �أبو ملوح‬

‫الرد الرسمي على شاكيد‪ ..‬شاعر هريدين‬ ‫«ب � � ��دال م� ��ن ح� ��ل ال ��دول� �ت�ي�ن‬ ‫ال�ف��ا��ش��ل‪ ،‬ف� ��إن ال���س�ك��ان ال �ع��رب يف‬ ‫ال �� �ض �ف��ة ال �غ��رب �ي��ة ��س�ي���ص�ب�ح��ون‬ ‫م�ستقبال مواطنني �أردنيني»‪.‬‬ ‫ب� �ه ��ذه ال � �ع � �ب� ��ارة امل �خ �ت �� �ص��رة‬ ‫خ�ت�م��ت «�أي �ل �ي��ت � �ش��اك �ي��د» رئ�ي���س��ة‬ ‫كتلة البيت اليهودي يف الكني�ست‬ ‫ال�صهيوين م� ؤ�خ��را حديثها �أم��ام‬ ‫الم��ري�ك�ي�ين‬ ‫ع��دد م��ن امل���س��ؤول�ين أ‬ ‫والأوروب� � �ي �ي��ن و�أع� ��� �ض ��اء ال �ل��وب��ي‬ ‫ال�صهيوين يف وا�شنطن‪ ،‬لت�ضيف‬ ‫بدورها زخما جديدا �إىل اجلوقة‬ ‫الع �ل��ى ��ص��وت��ا يف ع��امل ال�سيا�سة‬ ‫أ‬ ‫داخ ��ل ال�ك�ي��ان ال���ص�ه�ي��وين‪ ،‬وال�ت��ي‬ ‫تتبنى ذات ال �ط��رح ال ��ذي حت��دث‬ ‫ع�ن��ه ال���س�ي��ا��س��ي امل �ع��روف «غ �ي��ورا‬ ‫�إيالند» يف كتابه ال�صادر عن معهد‬ ‫وا�شنطن ل�سيا�سات ال�شرق الأدنى‬ ‫«�إعادة التفكري يف خيار الدولتني»‪،‬‬ ‫وي� ��دع� ��و ف� �ي ��ه ع �ل �ن��ا �إىل «احل� ��ل‬ ‫الأردين» يف ال�ضفة الغربية‪.‬‬ ‫�أ�ضف �إىل هذا امللف ال�ساخن‬ ‫دوم� ��ا‪ ،‬م��ا ��ش�ه��دن��اه ون���ش�ه��ده من‬ ‫ح� � ��راك ق � ��وي وم� �ت� ��� �س ��ارع ب���ش�ك��ل‬ ‫ك �ب�ير جت� ��اه امل��دي �ن��ة امل �ق��د� �س��ة يف‬ ‫الخ� �ي� ��رة؛ � �ش �م��ل �إق � ��دام‬ ‫الآون � � ��ة أ‬ ‫ال� �ك� �ي ��ان ال �� �ص �ه �ي��وين ع �ل��ى ب �ن��اء‬ ‫�أح� � �ي � ��اء ا� �س �ت �ي �ط��ان �ي��ة ج� ��دي� ��دة‪،‬‬ ‫واق� �ت� �ح ��ام امل �� �س �ت��وط �ن�ين امل �ت �ك��رر‬

‫امل�سجد الأق�صى‪ ،‬وت��وارد �أحاديث‬ ‫��ش�ب��ه م � ؤ�ك��دة ع��ن وج ��ود خمطط‬ ‫�إ�سرائيلي لتق�سيمه بحيث يكون‬ ‫جانب منه ل�صالة اليهود‪ ،‬وجانب‬ ‫�آخر للم�سلمني‪ ،‬يف تكرار متطابق‬ ‫ل�سيناريو احل��رم الإب��راه�ي�م��ي يف‬ ‫مدينة اخلليل املحتلة‪.‬‬ ‫ه� � ��ذان امل� �ل� �ف ��ان؛ الأول مب��ا‬ ‫ي �ح �م��ل م ��ن خ �ط��ر ح�ق �ي�ق��ي ع�ل��ى‬ ‫الأم��ن الوطني الأردين‪ ،‬والثاين‬ ‫مبا يحمل من ا�ستهانة وا�ستهداف‬ ‫علني ومق�صود للدور واحل�صانة‬ ‫الأردن � �ي� ��ة ع �ل��ى امل �ق��د� �س��ات‪ ،‬ك��ان��ا‬ ‫خليقني ب�أن يفجرا غ�ضبا �سيا�سيا‬ ‫ر�سميا حقيقيا جت��اه دول��ة الكيان‬ ‫ال�صهيوين‪.‬‬ ‫ال �أت �ك �ل��م ه �ن��ا ع ��ن ال�غ���ض��ب‬ ‫الديكوري الإعالمي الذي يندرج‬ ‫يف م ��رب ��ع امل� � �ن � ��اورات ال�ت�ك�ت�ي�ك�ي��ة‬ ‫الداخلية واخل��ارج�ي��ة التي اعتاد‬ ‫ن �ظ��ام �ن��ا ال��ر� �س �م��ي �أن ينتهجها‬ ‫ل�غ��ر���ض �أوح� ��د ه��و ام�ت���ص��ا���ص رد‬ ‫الفعل ال�شعبي واحتوائه‪ ،‬بل �أتكلم‬ ‫عن الغ�ضب ال��ذي يف�ضي _على‬ ‫الق��ل_ �إىل �إج��راءات دبلوما�سية‬ ‫أ‬ ‫وعملية ملمو�سة على الأر���ض (ال‬ ‫�أح��د هنا يطالب �أن ت�شن الأردن‬ ‫حربا على دولة الكيان ال�صهيوين)‬ ‫�إج � � � ��راءات ت��وج��ع ال �� �ص �ه��اي �ن��ة �أو‬

‫د‪� .‬أني�س خ�صاونة‬

‫صمت األغلبية الصامتة يف األردن‬

‫تجربة غزة‬ ‫ي�سب كل مقد�سات امل�سلمني �إمعاناً يف‬ ‫الإهانة والتعذيب‪.‬‬ ‫وب��امل�ق��اوم��ة ان�سحبت �إ�سرائيل‬ ‫م��ن ال�ق�ط��اع‪ ،‬ث��م ج��رت االن�ت�خ��اب��ات‪،‬‬ ‫وق ��د ق �ل��ت يف �أك�ث��ر م��ن م �ق��ال‪� :‬إن‬ ‫«املعلم» الأمريكي وال�صهيوين ي�سمح‬ ‫باالنتخابات احل��رة مرة ليقي�س بها‬ ‫�شعبية امل�سلمني وال يكررها‪ .‬والحظ‬ ‫جتربة العامل العربي مع االنتخاب‬ ‫ط��و ًال وع��ر��ض�اً م��ن اجل��زائ��ر �إىل ما‬ ‫��ش�ئ��ت‪ ،‬ف�ستجد م���ص��داق م��ا ق�ل��ت‪..‬‬ ‫كانت االنتخابات التي فاج�أت العامل‬ ‫ب �ف��وز ك��ا��س��ح حل��رك��ة ح �م��ا���س‪ ،‬وك��ان‬ ‫املتوقع �أن تنجح ال�سلطة يف �إف�شالها‬ ‫كما جنح الع�سكر من بعد يف �إف�شال‬ ‫جتربة م�صر‪ ..‬لكن العك�س هو الذي‬ ‫ح�صل‪ ،‬ف�إن جت��اوزات فتح و�أجهزتها‬ ‫الأمنية جعلت النا�س تنتظر �ساعة‬ ‫اخلال�ص‪.‬‬ ‫ف��وق �ع��ت م ��واج� �ه ��ات ا� �س �ت �م��رت‬ ‫متقطعة ل�شهور‪ ،‬ثم انتهت ب�إخراج‬ ‫فتح من الواجهة والهيمنة وال�سلطة‬ ‫وال �ن �ف��وذ وب �ق��ي ال�ت�ن�ظ�ي��م بطبيعة‬ ‫احل� � ��ال‪ .‬ق �ب �ل �ه��ا ك ��ان ��ت واق� �ع ��ة م��رج‬ ‫ال��زه��ور التي مت فيها �إب�ع��اد الرموز‬ ‫ال��دي�ن�ي��ة امل � ؤ�ث ��رة �إىل ج �ن��وب لبنان‬ ‫وكانت لإ�سرائيل جتربة م��رة منيت‬ ‫فيها بخ�سائر �إعالمية �ضخمة‪ ،‬وقد‬ ‫�أدار ال���ش�ب��اب ال��رن�ت�ي���س��ي وال��دوي��ك‬ ‫وم��ن معهم معركة الإع�ل�ام يف مرج‬ ‫ال ��زور ب�ك�ف��اءة واق �ت��دار‪ ،‬وع ��ادوا بعد‬ ‫�سنة ب�أكاليل الغار و�شعور االنت�صار‪،‬‬ ‫ومن هناك انطلقت طاقات يف �إدارة‬ ‫ال�صراع يف فل�سطني وبالذات يف غزة‪.‬‬ ‫�أق��ول جنحت حما�س يف ا�ستالم‬ ‫الو�ضع يف غزة �سيا�سياً و�سيادياً‪ .‬ومذ‬ ‫ذل��ك ال��وق��ت وامل ��ؤام��رات ت�ترى على‬ ‫غزة من كل اجلهات و�أولها بالطبع‬ ‫�إ��س��رائ�ي��ل بح�صارها اخل��ان��ق ب�ح��راً‪،‬‬ ‫فيما يتوىل النظام يف م�صر مبارك‬ ‫ب��احل���ص��ار ال�ب��ري‪ ،‬ل�ك��ن ال���ش�ع��ب يف‬ ‫�سيناء و»رفح» امل�صرية بالذات ورفح‬ ‫الفل�سطينية‪� ،‬أب��دع��وا ق�صة الأنفاق‬ ‫لفك الطوق عن الأعناق‪ ،‬فانتع�شت‬ ‫�سيناء املهم�شة طيلة كل عهود حكم‬ ‫م�صر‪ ،‬ملاذا؟ ال نعلم بالطبع! فعوائد‬ ‫الأن� �ف ��اق ع �ل��ى ال �� �س �ي �ن��اوي�ين مب�ئ��ات‬ ‫م�لاي�ين ال � � ��دوالرات‪� .‬أم ��ا ع��وائ��ده��ا‬ ‫على القطاع ف�شريان حياة‪.‬‬ ‫وث��اين املت�آمرين بعد �إ�سرائيل‬ ‫ونظام مبارك‪ :‬ال�سلطة الفل�سطينية‬ ‫التي كانت متنع امل�صاحلة وتعرقلها‪.‬‬ ‫�أم ��ا ع��ن ن �ظ��ام م �ب��ارك وت ��آم��ره‬ ‫وتن�سيقه مع �إ�سرائيل خلنق القطاع‬ ‫ف �ح��دث وال ح� ��رج‪ .‬وع �م��ر �سليمان‬ ‫ك ��ان ي �ف��او���ض ن �ي��اب��ة ع��ن �إ� �س��رائ �ي��ل‬ ‫ب�أ�شر�س دفاع عن �إ�سرائيل وب�أخل�ص‬

‫عدة �أدت �إىل �شق ال�صف الوطني وفجرت �أ�سباب ال�صراع‬ ‫بني �أجنحته‪� ،‬إال �أننى �أخ�شى �إذا ما ا�ستمر ذلك االقتتال‬ ‫واخل�صام الأهلى �أن يهزم الطرفان ويبقى نظام مبارك‪.‬‬ ‫�إزاء ذلك ف�إن التحدي الكبري الذي يواجه عقل اجلماعة‬ ‫الوطنية امل�صرية‪ ،‬يتمثل يف كيفية معاجلة ذل��ك ال�صدع‬ ‫اخلطر‪ ،‬مبا يتيح �إمكانية توظيف قدرات كل طرف ل�صالح‬ ‫ك�سب املعركة الأ�سا�سية؛ بحيث ي�صبح الوطن هو الفائز‬ ‫يف نهاية املطاف‪ .‬وال �سبيل �إىل حتقيق ذلك الفوز �إال �إذا‬ ‫مت تعزيز ال�صف الوطني با�ستنفار القوى الوفية لأهداف‬ ‫الثورة �إىل جانب الكتل اجلماهريية التي دفعت بعيدا عن‬ ‫ال�ساحة ج��راء ح�سابات خاطئة �أو مم��ار��س��ات خائبة‪� .‬أم��ا‬ ‫كيف يتم ذلك التالقي؛ بحيث يطوي �صفحة املا�ضي دون‬ ‫�أن ين�ساه لكي يعرب �إىل امل�ستقبل‪ ،‬فذلك جوهر التحدي‬ ‫الذي �أحت��دث عنه‪ ،‬وهو �أمر لي�س م�ستحيال �إذا و�ضعنا يف‬ ‫االعتبار �أن امل�شرتك بني جماهري الطرفني �أكرب بكثري من‬ ‫موا�ضع اخلالف‪ .‬و�إذا ما جنح الطرفان يف الف�صل بني ما‬ ‫هو �سيا�سي وما هو تنظيمي‪ ،‬وركزا على الأول مع جتاوزهم‬ ‫للعامل التنظيمي‪� .‬أدري �أنها عملية �شائكة و�صعبة لكنها‬ ‫عاجلة و��ض��روري��ة؛ لأن ال���س��ؤال امل�ط��روح على اجلميع يف‬ ‫الوقت الراهن بقوة‪ :‬هل تكون الثورة �أو ال تكون؟‬

‫ت �ث�ير ق�ل�ق�ه��م ع �ل��ى �أق � ��ل ت �ق��دي��ر‪،‬‬ ‫وه��ي متوفرة وقابلة للتطبيق لو‬ ‫توفرت النية الر�سمية لدى �صانع‬ ‫القرار التخاذها‪.‬‬ ‫ال � �ك� ��ارث� ��ة �أن � � ��ه رغ � ��م ك� ��ل م��ا‬ ‫يطالعنا به الإع�ل�ام الر�سمي من‬ ‫ت�صريحات و�إ�شارات ر�سمية حتاول‬ ‫�إق�ن��اع�ن��ا �أن ث�م��ة حت ��وال يف امل ��زاج‬ ‫ال�سيا�سي الر�سمي جت��اه العالقة‬ ‫م��ع دول��ة ال�ك�ي��ان ال�صهيوين؛ �إال‬ ‫�أن احل�ق��ائ��ق عملياتيا ت�شري �إىل‬ ‫العك�س متاما‪.‬‬ ‫خذ عندك (على �سبيل املثال‬ ‫ال احل �� �ص ��ر) م ��ا ن �� �ش��ره ال �ك��ات��ب‬ ‫ال �� �ص �ه �ي��وين �أي� �ت� �م ��ار �أي � �خ �ن�ر يف‬ ‫��ص�ح�ي�ف��ة ي��دي �ع��وت ح��دي �ث��ا ح��ول‬ ‫م�شروع لإق��ام��ة منطقة �صناعية‬ ‫حت � ��ت ا� � �س� ��م «� � �ش ��اع ��ر ه �ي�ردي� ��ن»‬ ‫�أي ب��واب��ة الأردن‪ ،‬ع �ل��ى احل ��دود‬ ‫الأردن �ي��ة م��ع فل�سطني املغت�صبة‪،‬‬ ‫تتيح للكيان ال�صهيوين اال�ستفادة‬ ‫من العمالة الأردنية «الرخي�صة»‪،‬‬ ‫وتتيح له امكانية اخ�تراق ال�سوق‬ ‫العربية واخلليجية‪ ،‬ال �سيما وان‬ ‫املنتجات �ستحمل ا�سم الأردن‪� ،‬أي‬ ‫ان الأردن ��س�ي�م��ار���س دور املحلل‬ ‫ب ��أب �� �ش��ع � � �ص ��وره ل �� �ص��ال��ح ال �ع��دو‬ ‫ال�صهيوين‪ ،‬ث��م يحدثنا اجلانب‬ ‫الر�سمي ع��ن الغ�ضب‪� ،‬أي غ�ضب‬

‫هذا باهلل عليكم‪.‬‬ ‫الم ��ر �أن ع ��ددا من‬ ‫امل�ث�ير يف أ‬ ‫ال�سيا�سيني واملثقفني املح�سوبني‬ ‫على املع�سكر امل�ؤيد التفاقية وادي‬ ‫عربة �أر�سلوا العديد من الر�سائل‬ ‫ال�صريحة وامل�شفرة للنظام حول‬ ‫خيبة �أم�ل�ه��م م��ن م� ��آالت العالقة‬ ‫م��ع ال �ك �ي��ان ال���ص�ه�ي��وين‪ ،‬ال�سيما‬ ‫يف ظل �إع�لان وف��اة ما ك��ان ي�سمى‬ ‫مب�سرية ال�سالم من جهة‪ ،‬ويف ظل‬ ‫انعكا�ساتها ال�سلبية على الداخل‬ ‫الأردين‪ ،‬ولكن النظام ال�سيا�سي‬ ‫عو�ضا عن االن�خ��راط يف مراجعة‬ ‫ج � ��ذري � ��ة ت �ق �ت �� �ض �ي �ه��ا ال � �ظ� ��روف‬ ‫التفاقية وادي عربة وملحقاتها‪،‬‬ ‫ما�ض يف توثيق عراها وتعزيزها‬ ‫رغم كم اخلروقات والطعنات التي‬ ‫ي��وج�ه�ه��ا ال �ط��رف ال���ص�ه�ي��وين له‬ ‫على مدار ال�ساعة‪.‬‬ ‫اخلال�صة هنا �أن تغري امل��زاج‬ ‫ال��ر��س�م��ي الأردين جت��اه العالقة‬ ‫مع الكيان ال�صهيوين هو حم�ض‬ ‫�أك� ��ذوب� ��ة‪ ،‬رغ ��م ك��ل م��ا ي �� �ش��اع من‬ ‫فربكات �إعالمية حوله‪ ،‬ورغم كل‬ ‫ما يقال عن جمود �أو جتميد‪ ،‬وهو‬ ‫الأم��ر الذي ال ميكن �أن يتغري �إال‬ ‫من خالل �إحياء احل��راك ال�شعبي‬ ‫وجمع كلمته حتت بنود على ر�أ�سها‬ ‫«�إعدام اتفاقية وادي عربة»‪.‬‬

‫م�صطلح ال�صمت يف اللغة ي�شري اىل الإح �ج��ام ع��ن النطق‬ ‫اللفظي ولي�س الإحجام عن التعبري‪ .‬فال�صمت بحد ذاته ال يعني‬ ‫عدم وجود ر�سالة و�إمنا هو ر�سالة ات�صال تعبريية حتمل يف طياتها‬ ‫معنى‪ ،‬وهذا املعنى قد يختلف بطبيعة املوقف �أو احلالة �أو الظرف‬ ‫ال��ذي ي�ستوجب ال�صمت‪ .‬فعلى ال�صعيد الفردي واالجتماعي قد‬ ‫يكون ال�صمت دليل املوافقة والت�أييد �أو عدم املوافقة واالختالف‪،‬‬ ‫�أو الغ�ضب حيث يقال �إن ال�صمت �أبلغ من الكالم‪� ،‬أو القبول فيقال‬ ‫�إن ال�صمت عالمة الر�ضى والقبول‪ ،‬وال�صمت �أحيانا قد يكون دليل‬ ‫عدم املعرفة و�أحيانا قد يكون عالمة احلزن والإحباط‪.‬‬ ‫يا ترى يف امل�س�ألة ال�سيا�سية كيف نف�سر �صمت قطاع كبري من‬ ‫املجتمع عن التعبري عن �آرائ�ه��م يف ق�ضايا جمتمعية واقت�صادية‬ ‫و�سيا�سية مهمة؟ مل��اذا �أغلبية املجتمع الأردين جتل�س �صامتة‬ ‫حمجمة عن التعبري ب�آرائها ومواقفها ال�سيا�سية املت�صلة بالإ�صالح‬ ‫ال�سيا�سي �أو االقت�صادي �أو غريها؟ الإجابات التي نعتقد �أنها تكمن‬ ‫وراء �صمت الأغلبية يف الأردن ع��ن التعبري ب��آرائ�ه��ا يف الإ��ص�لاح‬ ‫ال�سيا�سي تقع �ضمن الأطر التالية‪:‬‬ ‫�أوال‪ :‬هنالك فئة م��ن امل��واط�ن�ين امل� ؤ�ي��دي��ن لل�سلطة ونهجها‬ ‫وبالتايل ف�إن �صمتهم دالئل الر�ضا عما حتقق من الإ�صالح‪ .‬هذه‬ ‫ال�شريحة من املجتمع �أي�ضا تنق�سم اىل ق�سمني ق�سم ي�ؤيد �أ�سلوب‬ ‫النظام يف الإ�صالح يف حني �أن الق�سم الآخر ي�ؤيد النظام يف �أي �شيء‬ ‫يفعله و�أي طريق ينتهجه وبالتايل ف�إن ت�أييده �شامل وتام وغري‬ ‫م�شروط للنظام ولي�س ل�سلوك النظام‪.‬‬ ‫ث��ان�ي��ا‪� :‬شريحة نعتقد �أن�ه��ا رمب��ا ت�ك��ون ك�ب�يرة م��ن الأغلبية‬ ‫ال�صامتة �صمتها ي�ع��ود لكونها م�سكونة ب��اخل��وف وال��رع��ب من‬ ‫املعار�ضة واخل�شية على مكا�سبها وامتيازاتها‪ .‬واخل��وف هنا لي�س‬ ‫الم��ن والع�س�س‬ ‫مما يفعله النظام الآن عرب �أذرع��ه من م�ؤ�س�سات أ‬ ‫فح�سب‪ ،‬ولكن م��ن اخل��وف «املع�شع�ش» املتغلغل يف نفو�س النا�س‬ ‫تاريخيا ومن خرباتهم املا�ضية من اال�ستجواب والتوقيف وعدم‬ ‫املوافقة الأمنية على �إ�شغال من�صب �أو �سفر �أو ابتعاث وغري لك‪.‬‬ ‫ه��ذه الفئة ال تثق مبا ي�صرح به النظام من احلقوق الد�ستورية‬ ‫للمواطن يف االعتقاد والتعبري والتظاهر واالحتجاج ال�سلمي حيث‬ ‫�إنهم خربوا النظام يف �أوق��ات �سابقة عندما كانت املوافقة الأمنية‬ ‫هي النافذة للم�ستقبل �أو عدمه‪.‬‬ ‫ث��ال�ث��ا‪� :‬شريحة معتربة م��ن امل��واط�ن�ين �صامتة م��ع قناعتها‬ ‫بانت�شار الف�ساد ودور النظام ال�سيا�سي يف هذا االنت�شار وامل�س�ؤولية‬ ‫الأخالقية وال�سيا�سية لقيادة النظام يف اجتياح الف�ساد والرتهل‬ ‫واملح�سوبية وعدم الكفاءة يف كافة ميادين العمل العام يف اململكة‪.‬‬ ‫ه ��ؤالء امل��واط�ن��ون يائ�سون م��ن الإ� �ص�لاح وم��ن ق��درة النظام على‬ ‫�إ� �ص�لاح نف�سه على اع�ت�ب��ار �أن ف��اق��د ال���ش��يء ال يعطيه‪ ،‬وبالتايل‬ ‫ف�لا ف��ائ��دة م��ن امل���ش��ارك��ة يف امل�ط��ال�ب��ة ب��الإ� �ص�لاح وم��ن الأف���ض��ل‬ ‫ال�ت��زام ال�صمت‪ .‬ه��ذه ال�شريحة من النا�س عندما يتحدثون مع‬ ‫الإ��ص�لاح�ي�ين واحل��راك�ي�ين يتفقون معهم على ك��ل ��ش��يء لكنهم‬ ‫يحجمون عن امل�شاركة ب�سبب ي�أ�سهم من النظام وقابليته للإ�صالح‪.‬‬ ‫رابعا‪� :‬شريحة مهمة من النا�س ت�ؤمن باملطالب الإ�صالحية‬ ‫للمعار�ضة واحل ��راك ولكنها ال ت��ري��د ت��أي�ي��ده��ا جم��اه��رة حر�صا‬ ‫على عدم تعري�ض �أنف�سهم للمخاطرة وامل�ساءلة ورمبا االنتقام يف‬ ‫امل�ستقبل يف حال تراجع املعار�ضة وتعزيز قب�ضة النظام‪ ،‬وبالتايل‬ ‫اح �ت �م��ال خ �� �س��ارة امل�ط��ال�ب�ين ب��ا إل� �ص�ل�اح وامل �� �ش��ارك�ين يف احل ��راك‬ ‫واملعار�ضة املعلنة مل�صاحلهم يف امل�ستقبل‪ .‬هذه الفئة تف�ضل اجللو�س‬ ‫واملراقبة والإفادة من نتائج الإ�صالح وثمار املعار�ضة دون امل�شاركة‬ ‫معها علنا وت�ضم هذه الفئة املتفرجني �أو ما ا�صطلح على ت�سميتهم‬ ‫بحزب الكنبة‪.‬‬ ‫خ��ام���س��ا‪ :‬ع��دد م��ن امل��واط �ن�ين ي�ع��ود �صمتهم ل�ع��دم �إمي��ان�ه��م‬ ‫باحلراك واملعار�ضة ال�سيا�سية ومطالبها و�شخو�صها وم�سرياتها‬ ‫واع�ت�ق��اده��م �أن احل��راك�ي�ين وامل�ع��ار��ض�ين يبحثون ع��ن م�ك��ان لهم‬ ‫ومنا�صب ويريدون �أن ي�ستخدموا اال�صالح كذريعة لذلك‪ .‬وقد‬ ‫تعزز مثل ه��ذا االجت��اه بتحول بع�ض املعار�ضني الأ��ش��او���س دفعة‬ ‫واحدة اىل مع�سكر النظام وتقلدوا هم �أو �أبنا�ؤهم و�إخوانهم مواقع‬ ‫متقدمة يف الدولة والتي ي�أتي على ر�أ�سها موقع رئي�س الوزراء‪.‬‬ ‫�ساد�سا‪� :‬شريحة م��ن ال ر�أي لهم ف�لا ه��م ي� ؤ�ي��دون الإ��ص�لاح‬ ‫وال هم ي�ؤيدون النظام ويبدو ه�ؤالء ب�أنهم غري معنيني مبا يدور‬ ‫حولهم وي�شعرون ب�أنه ال حول لهم وال قوة و�أن يبحثوا عن لقمة‬ ‫العي�ش ويريدون «ال�ستريه» وهذه الفئة �أي�ضا ت�شكل ن�سبة ال ميكن‬ ‫اال�ستهانة بها من الأغلبية ال�صامتة‪.‬‬ ‫الغ�ل�ب�ي��ة يف الأردن م�ت�ن��وع الأ��س�ب��اب‬ ‫يف امل�ج�م��ل ف� ��إن �صمت أ‬ ‫والبواعث وتف�سريه خمتلف باختالف �شرائح املجتمع‪ ،‬لكن بالت�أكيد‬ ‫ف�إن هذا ال�صمت لي�س ت�أييدا للنظام وال ي�صب يف م�صلحته‪� .‬صحيح‬ ‫�أن �صمت فئات خمتلفة م��ن النا�س ال يخدم املعار�ضة واحل��راك‬ ‫ولكنه �أي�ضا ال ي�شكل ر�صيدا للنظام وال دعما لتوجهاته �إال فيما‬ ‫الف��ادة من‬ ‫يتعلق با�ستثمار النظام ل�صمتهم واعتباره ت�أييدا له و إ‬ ‫ذلك من على املنابر الإعالمية املحلية والدولية‪ .‬نحن نعتقد ب�أن‬ ‫�صمت الأغلبية ال�صامتة هو �أقرب اىل حالة عدم الر�ضا منه اىل‬ ‫الر�ضا والقبول بالظروف ال��راه�ن��ة‪ .‬الأردن �ي��ون �صمتهم ه��و من‬ ‫النوع الغ�ضب امل�سترت �أو الكامن وال��ذي ميكن �أن يتحول يف �أي‬ ‫وقت و�أي ظرف اىل هدير مزعج �أو �سيل جارف ال �سمح اهلل ي�صعب‬ ‫التعامل معه �أو التحكم فيه وعلى النظام ال�سيا�سي الأردين ان يقر�أ‬ ‫�صمت الأردنيني قراءة �صحيحة ويعتربها م�ؤ�شرا على عدم ر�ضى‬ ‫النا�س عن خمرجات النظام و�أدائ ��ه‪ ،‬و�إن ك��ان ل��دى قيادة النظام‬ ‫�شك يف ذلك فلتتغلغل و�سط الأردنيني يف جمال�سهم وديوانياتهم‬ ‫و�أحاديثهم يف البوادي والقرى والأرياف وهوام�ش املدن واملخيمات‬ ‫ليعرف �أن النظام ال�سيا�سي مل يعد يحظى بنف�س امل�ستوى من‬ ‫الر�ضا والثقة من قبل النا�س كما كان يف �سابق عهده‪ .‬فهل ي�ستدرك‬ ‫ال�ن�ظ��ام وي�ستخل�ص ال�ع�بر وال��درو���س م��ن التغذية ال��راج�ع��ة عن‬ ‫الأغلبية ال�صامتة وي�سخرها من �أجل ت�صحيح م�ساره و�أدائه؟ هذا‬ ‫ال�س�ؤال يبقى بر�سم الإجابة لدي القراء الكرام‪.‬‬


‫�صباح جديد‬

‫االثنني (‪ )18‬ت�شرين الثاين (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2480‬‬

‫‪13‬‬


‫‪14‬‬

‫‪assabeelsports@yahoo.com‬‬

‫االثنني (‪ )18‬ت�شرين الثاين (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2480‬‬

‫خالل ا�ستعداداتهم ملواجهة الإياب �أمام الأوروغواي‬

‫األمري علي بن الحسني يحضر تدريب النشامى‬ ‫ويناشدهم بإظهار صورتهم الحقيقية‬

‫الأمري خالل متابعته تدريبات الن�شامى‬

‫مونتيفيديو – الأوروغواي – وفد احتاد‬ ‫الإعالم الريا�ضي – حممد قدري ح�سن‪،‬‬ ‫نايف املعاين‪ ،‬ليث املبي�ضني‬ ‫ث��م��ن الأم��ي�ر ع��ل��ي ب��ن احل�����س�ين رئي�س‬ ‫االحت����اد االردين ل��ك��رة ال��ق��دم ن��ائ��ب رئي�س‬ ‫االحت����اد ال����دويل رئ��ي�����س احت���اد غ���رب �آ���س��ي��ا‪،‬‬ ‫اجل��ه��د الكبري ال���ذي تبذله �أ���س��رة املنتخب‬ ‫ال���وط���ن���ي م��ن��ذ و���ص��ول��ه��ا اىل ه��ن��ا يف ق��ل��ب‬ ‫مونتيفيديو عا�صمة االوروغ����واي خلو�ض‬ ‫امل��واج��ه��ة احلا�سمة للملحق العاملي امل�ؤهل‬ ‫اىل ن���ه���ائ���ي���ات ك�����أ�����س ال�����ع�����امل( م���ون���دي���ال‬ ‫الربازيل ‪ )2014‬والتي تقام م�ساء الأربعاء‬ ‫املقبل �أمام منتخب االوروغواي وتكمل عقد‬ ‫املنتخبات ال‪ 32‬املت�أهلة اىل املونديال‪.‬‬ ‫يف خ���ط���وة أ�خ�����رى ت��ع��ك�����س م����دى اه��ت��م��ام‬ ‫الأمري علي بن احل�سني كرئي�س لبعثة الن�شامى‬ ‫�إىل الأوروغ��واي ‪..‬حر�ص على ح�ضور احل�صة‬ ‫ال��ت��دري��ب��ي��ة ال��ث��ان��ي��ة مل��ن��ت��خ��ب ال��ن�����ش��ام��ى ال��ت��ي‬ ‫ا�ستمرت حتى ال�ساعات الأوىل ليوم االحد على‬ ‫�ستاد البحرية املطل على نهر(البالتا)‪.‬‬ ‫�أم�������ض���ى الأم���ي��ر ف��ت�رة ال���ت���دري���ب ك��ام��ل��ة‬ ‫م��ت��اب��ع��ا وم��ت��ج��وال يف الأج�����واء وملتقيا �أرك���ان‬ ‫اجلهاز الفني وعلى ر�أ���س��ه املدير الفني ح�سام‬ ‫ح�سن وامل����درب ال��ع��ام �إب��راه��ي��م ح�سن ومعظم‬ ‫الالعبني‪ ..‬وذلك لالطمئنان على �أحوالهم‪.‬‬ ‫الأمري حر�ص على االجتماع داخل امللعب‬ ‫مع �أ�سرة منتخب الن�شامى‪ ،‬م�ؤكدا له اعتزازه‬ ‫وفخره بهم وب�إجنازاتهم بالت�أهل اىل امللحق‬ ‫ال��ع��امل��ي مل��ون��دي��ال ال�ب�رازي���ل ‪...‬وم��ط��ال��ب��ا بطي‬ ‫�صفحة خ�سارة عمان والتفرغ ملواجهة الإي��اب‬ ‫و�إظهار �صورة حقيقية عن واقع الكرة االردنية‬ ‫والعربية واال�سيوية‪ ،‬م�ؤكدا ان خ�سارة عمان ال‬ ‫تعرب �إطالقا عن واقع الن�شامى‪.‬‬ ‫وعود ‪ ..‬ح�سام ح�سن‬ ‫الأم�ير علي بن احل�سني الذي التقاه وفد‬ ‫احت���اد الإع��ل�ام ال��ري��ا���ض��ي ق��در م�ساندة ودع��م‬ ‫اجل���م���اه�ي�ر وت���رح���ي���ب ال�����ش��ع��ب االوروغ��������واين‬ ‫بالن�شامى م�ستندا على املكانة التي ا�صبح يتمتع‬ ‫بها الن�شامى بظل اجنازهم التاريخي‪.‬‬ ‫وقدر الأمري كذلك دعم واهتمام وم�ؤازرة‬ ‫ابناء اجلالية االردنية والعربية املتواجدة هنا‬ ‫يف االوروغواي وعموم قارة امريكا الالتينية‪.‬‬ ‫م��ن جهته ق��ال ح�سام ح�سن امل��دي��ر الفني‬ ‫ملنتخب الن�شامى لوفد احتاد االعالم الريا�ضي‬

‫�إن��ه وبالنيابة عن ا�سرة الن�شامى يقدر ويثمن‬ ‫مبادرة ودعم االمري علي بن احل�سني وحر�ص‬ ‫الأم�ير على ح�ضور احل�صة التدريبية؛ االمر‬ ‫ال���ذي ت���رك �أث����را طيبا يف ن��ف��و���س ك��اف��ة �أف���راد‬ ‫البعثة والالعبني‪.‬‬ ‫وج���دد ح�سام ح�سن وع���ده ب��ب��ذل ق�صارى‬ ‫اجلهد ام��ام االوروغ����واي يف مواجهة االرب��ع��اء‬ ‫م�����س��ت��ن�يرا ب�����روح اال����س���رة ال����واح����دة ومت��ا���س��ك‬ ‫اجلميع وا�صرارهم على انهاء امل�شوار املونديايل‬ ‫ب�صورة الئقة‪.‬‬ ‫جمموعة من العبي منتخب الن�شامى من‬ ‫بينهم حامت عقل كابنت املنتخب وحار�س املرمى‬ ‫ع��ام��ر ���ش��ف��ي��ع وامل��ه��اج��م اح��م��د ه��اي��ل وع��دن��ان‬ ‫عدو�س و�شادي ابو ه�شه�ش وثائر البواب‪� ،‬أكدوا‬ ‫لوفد احتاد االعالم الريا�ضي ان ح�ضور االمري‬ ‫علي بن احل�سني للح�صة التدريبية اعطاهم‬ ‫دف��ع��ة معنوية ك��ب�يرة وان��ه��م يتفهمون متاما‬ ‫اهمية هذا الدعم‪.‬‬ ‫العبو الن�شامى‪� ...‬شكرا لالمري علي‬ ‫جنوم الن�شامى عاهدوا الوطن بالتفاين‬ ‫يف م��واج��ه��ة االرب���ع���اء رغ���م اع�تراف��ه��م جميعا‬ ‫ب�صعوبة امل��واج��ه��ة ب��ل وم�شقتها ام��ام منتخب‬ ‫عاملي قهر الربازيل واالرجنتني وكبار منتخبات‬ ‫ال��ع��امل ‪..‬منتخب م��ن ال�صعب ان يعرف طعم‬ ‫اخل�سارة وهو يلعب على ار�ضه وو�سط جمهوره‪.‬‬ ‫ر�سالة ابراهيم ح�سن للجماهري‬ ‫اب���راه���ي���م ح�����س��ن امل�������درب ال����ع����ام مل��ن��ت��خ��ب‬ ‫الن�شامى قال لوفد احتاد االعالم الريا�ضي ان‬ ‫تواجد االمري علي بن احل�سني على ر�أ�س بعثة‬ ‫الن�شامى هنا يف االوروغ����واي وح�ضور الأم�ير‬ ‫ع��ل��ي ل��ل��ح�����ص��ة ال��ت��دري��ب��ي��ة ي�����ش��ك��ل اك��ب�ر ح��اف��ز‬ ‫للجهاز الفني والالعبني‪.‬‬ ‫اعرب ابراهيم ح�سن عن امله يف ان يحذو‬ ‫اجلميع حذو االمري علي وان يوا�صلوا دعمهم‬ ‫وم����ؤازرت���ه���م مل��ن��ت��خ��ب ال��ن�����ش��ام��ى وه����و ي��ت أ���ه��ب‬ ‫ملواجهة عاملية‪.‬‬ ‫اب���راه���ي���م ح�����س��ن ع�ب�ر ع���ن ا���س��ف��ه لتخلي‬ ‫البع�ض عن الن�شامى بل والتعدي عليه عن بعد‬ ‫ب�شائعات كاذبة ال ا�سا�س لها من ال�صحة‪ ،‬نافيا‬ ‫ب�شدة اي��ة خ�لاف��ات او ح�سا�سيات ي��ع��اين منها‬ ‫اجلهاز الفني مع بع�ض الالعبني‪ ،‬وم�ؤكدا ان‬ ‫م�صادر هذه ال�شائعات �أ�شخا�ص ال تريد مل�سرية‬ ‫الن�شامى موا�صلة م�شوارهم‪.‬‬ ‫عماد املندوه ‪....‬و�شجاعة حرا�س املرمى‬ ‫امل��درب امل�صري عماد امل��ن��دوه امل�شرف على‬

‫افتتاح ملعبي أم القطني والخالدية بمبادرات‬ ‫ملكية سامية‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫افتتح رئي�س املجل�س الأعلى لل�شباب د‪.‬‬ ‫�سامي املجايل �أم�س الأحد ملعبي �أم القطني‬ ‫واخلالدية يف حمافظة املفرق‪ ،‬وذل��ك �ضمن‬ ‫م�شاريع امل��ب��ادرات امللكية للحركة ال�شبابية‪.‬‬ ‫وخالل احلفل الذي �أقيم يف ملعب �أم القطني‬ ‫يف البادية ال�شمالية بح�ضور مدير املبادرات‬ ‫امل��ل��ك��ي��ة خ��ل��ي��ف امل�����س��اع��ي��د وم��ت�����ص��رف ال��ل��واء‬ ‫وجمع غفري من �أب��ن��اء املنطقة‪� ،‬أك��د املجايل‬ ‫�أن امل��ب��ادرات امللكية‪ ،‬ت���أت��ي �ضمن اهتمامات‬ ‫امل���ل���ك ع���ب���داهلل ال���ث���اين ب��احل��رك��ة ال�����ش��ب��اب��ي��ة‬ ‫وال��ري��ا���ض��ي��ة وت��ط��وي��ره��ا و���ص��ق��ل م��واه��ب��ه��ا‪،‬‬ ‫وذل��ك امي��ان��ا م��ن جاللته بال�شباب ودوره��م‬ ‫املحوري يف عمليتي البناء والتنمية‪ ،‬م�شددا‬ ‫ع��ل��ى ����ض���رورة اال���س��ت��ف��ادة م���ن ه���ذه امل��ن�����ش���آت‬ ‫لتطوير كرة القدم الأردنية‪.‬‬ ‫مدير �شباب امل��ف��رق �صايل امل�ساعيد �أ�شاد‬ ‫باملكارم امللكية لل�شباب‪ ،‬باعتبارهم عدة احلا�ضر‬ ‫و�أم��ل امل�ستقبل‪ ،‬خا�صة بعد �أن �أ�صبح االهتمام‬ ‫بال�شباب ظاهرة عاملية‪ ،‬نظري دوره��م املحوري‬ ‫يف عملية التنمية املجتمعية‪ ،‬بينما �شكر رئي�سي‬ ‫ن��ادي��ي �أم القطني غ���ازي ال��ع��ظ��ام��ات والر�شيد‬ ‫�صوان ال�شرفات‪ ،‬امللك على مكرمته ال�سامية‬ ‫ق��ب��ل �أن ي���ت���ن���اوال م���ك���ارم ج�لال��ت��ه يف خمتلف‬ ‫امل��ج��االت‪ .‬وخ�لال حفل االفتتاح ال��ذي ح�ضره‬ ‫جمهور غفري م��ن �أب��ن��اء ق�ضاء اخل��ال��دي��ة‪ ،‬دعا‬

‫امل��ج��ايل �أب���ن���اء و أ�ع�����ض��اء ن����ادي اخل��ال��دي��ة‪� ،‬إىل‬ ‫ا�ستثمار املكرمة امللكية يف �إن�شاء ملعب للنادي‬ ‫يخدم احلركة ال�شبابية يف الق�ضاء‪ ،‬النهو�ض‬ ‫مب�����س�يرة ال���ن���ادي وال��ب��ن��اء ع��ل��ى م���ا ح��ق��ق��ه من‬ ‫اجن�����ازات‪ ،‬وحت��ق��ي��ق ط��م��وح��ات ���ش��ب��اب املنطقة‪،‬‬ ‫متناوال امل�س�ؤوليات الوطنية امللقاة على عاتق‬ ‫الأندية الأردنية‪ ،‬انطالقا من واجبها الوطني‬ ‫خلدمة املجتمع‪ ،‬حتى يكتمل دوره��ا يف عملية‬ ‫البناء والتنمية‪.‬‬ ‫بدوره �أعرب الفريق الركن املتقاعد و�أحد‬ ‫أ�ب����رز داع��م��ي ال���ن���ادي م����ازن ال��ق��ا���ض��ي بح�ضور‬ ‫م��دي��ر ال��ق�����ض��اء ورئ��ي�����س ال��ب��ل��دي��ة‪ ،‬ع��ن اع��ت��زاز‬ ‫�أب���ن���اء اخل��ال��دي��ة ب��ه��ذه امل���اك���رم امل��ل��ك��ي��ة‪ ،‬وال��ت��ي‬ ‫جاءت ا�ستجابة حلاجة �أبناء الق�ضاء �إىل البنية‬ ‫التحتية‪ ،‬مقدرا اجلهود التي يقوم فيها املجل�س‬ ‫الأع���ل���ى ل��ل�����ش��ب��اب يف دع����م ورع���اي���ة احل��رك��ت�ين‬ ‫ال�شبابية والريا�ضية‪ ،‬والتي تعزز لدى ال�شباب‬ ‫الأردين م�شاعر االنتماء الوطني‪� ،‬آمال �أن يكون‬ ‫امل��ل��ع��ب ن����واة مل��ج��م��ع ري��ا���ض��ي م��ت��ك��ام��ل‪ ،‬ق��ب��ل �أن‬ ‫ي�ستعر�ض رئي�س نادي اخلالدية نا�صر اخلالدي‬ ‫م�����س�يرة ال���ن���ادي واالجن�������ازات ال��ت��ي ح��ق��ق��ه��ا يف‬ ‫امل��ج��ال�ين ال�����ش��ب��اب��ي وال��ري��ا���ض��ي‪ ،‬م�����ش��ارك��ات��ه يف‬ ‫بطوالت االحتادات الريا�ضية‪.‬‬ ‫ويف خ��ت��ام احل��ف��ل وزع امل��ج��ايل دروع ن��ادي‬ ‫اخل��ال��دي��ة ال��ت��ق��دي��ري��ة ع��ل��ى ال��داع��م�ين مل�سرية‬ ‫النادي‪ ،‬وامل�ؤ�س�سات التي عملت على �إجناز هذه‬ ‫املكرمة امللكية‪.‬‬

‫التدريبات املكثفة تتوا�صل‬

‫ت���دري���ب���ات ح���را����س م���رم���ى م��ن��ت��خ��ب ال��ن�����ش��ام��ى‬ ‫ق��ال لوفد احت��اد االع�ل�ام الريا�ضي ان��ه فخور‬ ‫بحما�س وان�����ض��ب��اط و���ش��ج��اع��ة ح��را���س امل��رم��ى‬ ‫االربعة عامر �شفيع ول�ؤي العمايرة واحمد عبد‬ ‫ال�ستار وحممد ال�شطناوي‪ ،‬وانه يقدر التزامهم‬ ‫ال��ت��ام ورغبتهم ال�صادقة يف نيل ���ش��رف ال��ذود‬ ‫عن مرمى الن�شامى م�شيدا باملناف�سة الرباعية‬ ‫ال�شريفة‪.‬‬ ‫امل���ن���دوه اك���د ث��ق��ت��ه ب��ك��اف��ة احل���را����س وق���ال‬ ‫ان احل��ار���س اال�سا�سي �سيكون ممثال للثالثة‬ ‫االخرين‪.‬‬ ‫وعن جاهزية عامر �شفيع ملواجة االربعاء‬ ‫ق��ال امل��ن��دوه ان �شفيع كعادته يتمتع ب�شجاعة‬ ‫ا�ستثنائية وخ�ب�رة ع��امل��ي��ة‪ ،‬ون��ح��ن نعلق ام��اال‬ ‫عري�ضة على ع��ودت��ه ملوقعه الطبيعي بعدما‬ ‫ح���ال االن�����ذار دون ظ��ه��وره يف م��واج��ه��ة عمان‬ ‫‪ ...‬و�شفيع من وجهة نظري ( ي�ؤكد املندوه )‬ ‫جاهز ملواجهة االوروغ��واي وهو يتدرب بجدية‬ ‫رغم بع�ض الآالم التي عانى منها م�ؤخرا ‪..‬ويف‬ ‫ك��ل االح�����وال ن��ح��ن ج���اه���زون للتعامل م��ع كل‬ ‫االحتماالت واملفاج�آت‪.‬‬ ‫تاباريز‪ ....‬واحرتام مواجهة الن�شامى‬ ‫و�سط اهتمام اع�لام��ي واق��ب��ال جماهريي‬ ‫واج���واء مريحة يوا�صل منتخب االوروغ���واي‬ ‫تدريباته هنا يف مونتيفيديو مب�شاركة كافة‬ ‫النجوم ويف مقدمتهم �سواريز وكافاين وفورالن‬ ‫وغ�ي�ره���م م���ن ال���ن���ج���وم امل���ح�ت�رف�ي�ن يف ك�برى‬ ‫االن��دي��ة االوروب���ي���ة‪ ،‬وب���إ���ش��راف امل���درب او�سكار‬ ‫وا�شنطن ت��اب��اري��ز‪ ،‬ال��ذي �أك��د لو�سائل االع�لام‬ ‫ان��ه �سيلعب ب�أف�ضل ت�شكيلة وبالنجوم الكبار‪،‬‬ ‫وان����ه ي��ت��ع��ام��ل ب��ج��دي��ة م��ع م��واج��ه��ة االرب���ع���اء‪،‬‬ ‫وان��ه طلب من العبيه التفاين من �أج��ل الفوز‬ ‫و�إنهاء م�شوار الت�أهل ب�صورة الئقة تليق بحجم‬ ‫االهتمام اجلماهريي‪.‬‬ ‫ت���اب���اري���ز ق����ال ان����ه واح��ت�رام����ا جل��م��اه�ير‬ ‫االوروغ������واي ي��ع��ده��م مب���ب���اراة جميلة ونهاية‬ ‫احتفالية‪.‬‬ ‫كان تباريز(‪ 66‬عاما) الذي قاد االوروغواي‬ ‫للمركز الرابع يف مونديال جنوب افريقيا ‪2010‬‬ ‫ولك�أ�س كوبا امريكا ‪� 2011‬شدد على ان م�شوار‬ ‫ال��ت���أه��ل ل��ل�برازي��ل مل ي��ك��ن م��ف��رو���ش��ا ب��ال��ورود‪،‬‬ ‫وانه يقدر �شجاعة العبيه بالعودة من بعيد يف‬ ‫ت�صفيات امريكا الالتينية بعد فقدانهم ( ‪16‬‬ ‫) نقطة يف اول �ست مباريات قبل الفوز الحقا‬

‫ع��ل��ى ف��ن��زوي�لا وك��ومل��ب��ي��ا واالرج��ن��ت�ين‪ ،‬و�ضمان‬ ‫الت�أهل للملحق العاملي‪.‬‬ ‫�سفارة م�صر ‪ ..‬تدعم الن�شامى‬ ‫‪����� 3‬س����ف����ارات ع���رب���ي���ة ف���ق���ط ت����ت����واج����د يف‬ ‫االوروغ��������واي مت��ث��ل م�����ص��ر ول��ب��ن��ان وق���ط���ر‪...‬‬ ‫وال�سفري العربي �سامي �سامل زار مقر اقامة‬ ‫ب��ع��ث��ة ال��ن�����ش��ام��ى ح��ي��ث ال��ت��ق��ى ارك������ان اجل��ه��از‬ ‫ال��ف��ن��ي ح�����س��ام واب��راه��ي��م ح�سن وط����ارق العيد‬ ‫وعماد امل��ن��دوه واالداري وليد ب��در مرحبا بهم‬ ‫وب��ال��ن�����ش��ام��ى ب�����االوروغ�����واي‪ ،‬وا���ض��ع��ا ام��ك��ان��ات‬ ‫ال�سفارة امل�صرية بت�صرف الن�شامى‪ .‬ال�سفري‬ ‫امل�صري قال لوفد احتاد االعالم الريا�ضي انه‬ ‫ونيابة عن اجلالية امل�صرية واجلاليات العربية‬ ‫املتواجدة هنا يرحبون بقدوم وتواجد االمري‬ ‫علي بن احل�سني وبعثة الن�شامى‪ ،‬م�ضيفا نحن‬ ‫ف��خ��ورون مبنتخب االردن واجن��ازات��ه وه��و اول‬ ‫منتخب عربي يزور االوروغواي خلو�ض مباراة‬ ‫ر�سمية‪ ،‬وهذا م�صدر فخر واعتزاز لنا كعرب ‪...‬‬ ‫كما اننا يف م�صر فخورون لكون اجلهاز الفني‬ ‫ملنتخب الن�شامى هم من ابناء م�صر‪.‬‬ ‫هنا ‪ ...‬االوروغواي‬ ‫اىل جانب االم�ير علي بن احل�سني ح�ضر‬ ‫احل�صة التدريبية الثانية ملنتخب الن�شامى‪..‬‬ ‫ع�����ض��و احت����اد ال���ك���رة م�صطفى ال��ط��ب��اع ول����ؤي‬ ‫عمي�ش وع�ضو جلنة الت�سويق يف احت��اد الكرة‬ ‫وائ���ل القا�ضي‪ ،‬كما ح�ضرها اح��م��د قطي�شات‬ ‫مدير الدائرة الفنية يف االحتاد‪.‬‬ ‫ق���ن���اة اجل����زي����رة ال���ري���ا����ض���ي���ة وم�����ن خ�ل�ال‬ ‫موفدها القادم من االرجنتني االردين ابراهيم‬ ‫خ�ضر اعدت تقريرا خا�صا عن تدريب الن�شامى‬ ‫ت�ضمن �سل�سلة مقابالت‪.‬‬ ‫ع��ل��ي خ��ل��ي��ل اح���م���د وه����و م���واط���ن ���س��وري‬ ‫م��ن حلب يقيم يف االوروغ�����واي منذ ‪ 22‬عاما‬ ‫وير�أ�س املركز اال�سالمي هنا ح�ضر مع املواطن‬ ‫االردين الوحيد هنا �سامي ابو طه املدير املايل‬ ‫ل�شركة حجازي وغو�شة اىل مقر اقامة منتخب‬ ‫الن�شامى وت��دري��ب املنتخب للرتحيب بهم يف‬ ‫مونتيفيديو‪ ،‬حيث �أكدا انهما يح�شدان العرب‬ ‫هنا مل�ؤازرة الن�شامى‪.‬‬ ‫عامر �شفيع حار�س مرمى الن�شامى يعاين‬ ‫كما الحظنا من االمل ولكن ذلك مل مينعه من‬ ‫امل�شاركة اجلدية يف التدريبات‪.‬‬ ‫ل�ؤي العمايرة حار�س مرمى الن�شامى غاب‬ ‫عن احل�صة التدريبية الثانية ل�شعوره باوجاع‬ ‫يف ال���ر�أ����س ق���ال ان��ه��ا ال تقلقه ول��ك��ن��ه يطمئن‬

‫اجلميع على �صحته‪ ،‬ولكنه عرب عن ا�سفه لعدم‬ ‫متكنه الثالثاء املا�ضي االنخراط يف تدريبات‬ ‫الن�شامى‪.‬‬ ‫ت أ�����ك����د ل���وف���د احت������اد االع���ل���ام ال��ري��ا���ض��ي‬ ‫ع��دم متكن ل����ؤي ال��ع��م��اي��رة م��ن امل�����ش��ارك��ة ام��ام‬ ‫االوروغواي‪.‬‬ ‫م�ساحة االوروغ����واي ‪ 185‬ال��ف كلم وع��دد‬ ‫���س��ك��ان��ه��ا ‪ 3‬م��ل��ي��ون وه����ي م��ط��ل��ة ع��ل��ى امل��ح��ي��ط‬ ‫االطل�سي مل�سافة ‪ 700‬كلم‪.‬‬ ‫ف��ن��دق ال�����ش�يرات��ون م��ق��ر اق��ام��ة الن�شامى‬ ‫يطل هنا على �ضفاف نهر الب الت وهو اعر�ض‬ ‫انهار العامل‪.‬‬ ‫يف االوروغواي ‪ 14‬مليون بقرة و ‪ 8‬مليون‬ ‫خروف‪.‬‬ ‫ال�صحف االوروغ��وان��ي��ة توا�صل اهتمامها‬ ‫باخبار وتدريبات الن�شامى‪.‬‬ ‫ال��زم��ي��ل خ��ال��د ال��غ��ول امل��ع��ل��ق االردين مع‬ ‫ق��ن��وات اجل��زي��رة ال��ري��ا���ض��ي��ة وامل��ق��ي��م ح��ال��ي��ا يف‬ ‫ايطاليا اجرى ات�صاال هاتفيا من روما مع بعثة‬ ‫الن�شامى متمنيا لهم التوفيق وم�ؤكدا اعتزازه‬ ‫باجنازهم العاملي‪.‬‬ ‫احل�صة التدريبية الثالثة بد�أت عند ال�ساعة‬ ‫الثامنة م�ساء يوم االحد بتوقيت مونتيفيديو‬ ‫الواحدة فجر االثنني بتوقيت عمان‪.‬‬ ‫فريق عمل م�ؤ�س�سة االذاع���ة والتلفزيون‬ ‫ال�����ذي ي�����ض��م ال���زم�ل�اء حم��م��د ق�����دري ح�����س��ن‪،‬‬ ‫واال�ستاذ ليث املبي�ضني وامل�صور املبدع احمد‬ ‫م��و���س��ى ي��وا���ص��ل ب��ث �سل�سلة ت��ق��اري��ر ميدانية‬ ‫م�صورة عن اخبار منتخب الن�شامى وكوالي�س‬ ‫تواجد البعثة يف االوروغواي‪.‬‬ ‫ا���س��ح��اق ج��ن��ك��ات م��دي��ر ال��ع�لاق��ات ال��ع��ام��ة‬ ‫يف احت��اد ال��ك��رة امل��ت��واج��د حاليا يف منتيفيديو‬ ‫ح�ضر ام�س ح�صة تدريبية ملنتخب االوروغواي‬ ‫وال���ت���ق���ى ب��ع�����ض امل�������س����ؤول�ي�ن يف احت������اد ال���ك���رة‬ ‫االوروغ���واين لبحث بع�ض الرتتيبات املت�صلة‬ ‫مبواجهة االربعاء‪.‬‬ ‫ب��ع��ث��ة ال��ن�����ش��ام��ى ت��ت��اب��ع م���ن ه��ن��ا م��ب��اري��ات‬ ‫امللحق االوروبي ‪ ..‬ومباريات الت�أهل االفريقية‬ ‫وبخا�صة مواجهة تون�س والكامريون‪.‬‬ ‫االجتماع الفني ‪ -‬امل�ؤمتر ال�صحفي ملواجهة‬ ‫الن�شامى واالوروغواي يعقدان الثالثاء‪.‬‬ ‫الن�شامى ي��ت��درب��ون ال��ث�لاث��اء ع��ل��ى ملعب‬ ‫امل����ب����اراة اال����ش���ه���ر يف ال���ع���امل وال������ذي اح��ت�����ض��ن‬ ‫مونديال ك�أ�س العامل عام ‪.1930‬‬

‫ح�سام و�إبراهيم‬ ‫ح�سن ‪ ...‬ح�ضور‬ ‫وم�ؤازرة الأمري‬ ‫علي �أكرب حافز‬ ‫للن�شامى‬ ‫تاباريو يعد‬ ‫مبواجهة‬ ‫الن�شامى بكافة‬ ‫جنوم الأوروغواي‬ ‫الكبار‬ ‫عماد املندوه‬ ‫يتحدث عن‬ ‫جاهزية حرا�س‬ ‫مرمى الن�شامى‬ ‫�سفري م�صر‬ ‫ي�ؤازر الن�شامى‬ ‫يف الأوروغواي‬ ‫ك�أول منتخب‬ ‫عربي يلعب يف‬ ‫الأوروغواي‬

‫إبراهيم دلدوم‪ :‬املنتخب الوطني لفئة (‪ )22‬جاهز‬ ‫للمنافسة على كأس آسيا‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ي��رى ابراهيم دل��دوم الظهري الأي�سر‬ ‫للمنتخب الوطني حتت ‪� 22‬سنة ان فر�صة‬ ‫امل��ن��ت��خ��ب ل��ل��م��ن��اف�����س��ه ع��ل��ى ل��ق��ب الن�سخة‬ ‫االوىل من ك�أ�س �آ�سيا تبدو كبرية بف�ضل‬ ‫االعداد املتوا�صل واالهتمام والرعاية التي‬ ‫حظي بها املنتخب منذ ت�أهله للنهائيات‬ ‫وال��ت��ي �ستقام يف �سلطنة ع��م��ان قبل نحو‬ ‫عام‪.‬‬ ‫وي�ضيف دل��دوم ال��ذي ا�ستهل م�شواره‬ ‫مع كرة القدم من خالل مراكز الأمري علي‬ ‫للواعدين لكرة القدم ودون ا�سمه مبكرا يف‬ ‫دف�تر النجومية �إن منتخب (‪ )22‬ميلك‬ ‫ال��ع��دي��د م��ن الأ���س��م��اء ال���ب���ارزة وي�ستطيع‬ ‫ال��و���ص��ول �إىل امل��راك��ز امل��ت��ق��دم��ة وحت��دي��دا‬ ‫املربع الذهبي واملناف�سة على اللقب‪ ،‬لأنه‬ ‫ميلك النجوم واجل��ه��از الفني ذا الكفاءة‬ ‫العالية‪ ،‬وبالتايل الالعبون يدركون �أهمية‬ ‫ذلك واحلمد هلل نحن نعي�ش �أ�سرة واحدة‬ ‫ونلعب بروح عالية لرفع ا�سم الأردن وحجز‬ ‫املكان الطبيعي فوق من�صة التتويج‪.‬‬ ‫وك��ان دل��وم تعر�ض لال�صابة يف بداية‬

‫م�شواره مع كرة القدم لكنها مل ترهبه رغم‬ ‫انه مكث يف البيت �ستة �أ�شهر‪ ،‬اذ �سرعان ما‬ ‫ع��اد بقوة من خ�لال دع��م الأه��ل والأق���ارب‬ ‫وخ�صو�صاً والده الذي يقف �إىل جانبه يف‬ ‫ال�سراء وال�ضراء‪.‬‬ ‫وي������روي دل������دوم ح��ك��اي��ت��ه م���ع ال��ل��ع��ب��ة‬ ‫الأ���ش��ه��ر يف ت�صريحاته للموقع الر�سمي‬ ‫ل�لاحت��اد بقوله‪ :‬مت ترفيعي �إىل الفريق‬ ‫الأول بعد �سنوات مع الفئات العمرية �أثر‬ ‫متابعة قريبة من املدربني و�أبرزهم خليل‬ ‫ابو ال�سيد ويا�سر ال�سباعي وقد �أعجبهما‬ ‫م�ستواي يف تلك ال��ف�ترة و أ�ب��دي��ا االهتمام‬ ‫الوا�ضح لت�سري خطواتي نحو الأمام ويتم‬ ‫اختياري ل�صفوف املنتخب الوطني لفئة‬ ‫(‪ )22‬حتى �أنني �شاركت يف ت�شكيلة املنتخب‬ ‫الأول قبل فرتة وجيزة واخرتت اللعب يف‬ ‫م��رك��ز الظهري الأي�����س��ر الع��ت��ق��ادي �أن من‬ ‫يلعب يف ه��ذا امل��ك��ان ي�ستطيع التقدم �إىل‬ ‫الأمام وامل�شاركة يف الهجمات والإ�سناد‪.‬‬ ‫وي��ك��م��ل امل��وه��ب��ة اجل��دي��دة يف املنطقة‬ ‫الدفاعية "�أعي�ش �أجمل فرتاتي مع كرة‬ ‫القدم وحققت الكثري من خالل ممار�ستي‬ ‫لها و أ�ت��رق��ب ال��ظ��ه��ور املنا�سب وامل��ث��ايل يف‬

‫جنم املنتخب الرديف �إبراهيم دلدوم‬

‫ال��ن��ه��ائ��ي��ات الآ���س��ي��وي��ة ال��ت��ي �ستقام مطلع‬ ‫ال���ع���ام ال���ق���ادم يف ���س��ل��ط��ن��ة عُ���م���ان ون�سعى‬ ‫لتحقيق الإجن����از وم��وا���ص��ل��ة إ�ب����داع ال��ك��رة‬ ‫الأردنية والكادر التدريبي بقيادة الكابنت‬ ‫ا�سالم ذيابات يوجه لنا الن�صائح با�ستمرار‬ ‫حول �أهمية الن�سخة الأوىل من البطولة"‪.‬‬

‫وي��ل��ف��ت ال��ن��ظ��ر �إىل �أن ال��ت���أه��ل نحو‬ ‫النهائيات من نيبال العام املا�ضي من �أ�سعد‬ ‫�أي��ام حياته بالإ�ضافة �إىل الظهور يف ك�أ�س‬ ‫آ����س��ي��ا ل��ل�����ش��ب��اب ب��ال�����ص�ين ع���ام ‪" 2010‬كرة‬ ‫ال��ق��دم علمتني ال�صرب والت�ضحية وبعد‬ ‫ذلك يتم حتقيق الطموحات وحلمي مثلي‬ ‫م��ث��ل ب��ق��ي��ة ال���رف���اق االح��ت��راف اخل��ارج��ي‬ ‫وال�لاع��ب الأردين ب���د أ� ي أ���خ��ذ م��ك��ان��ه بعد‬ ‫ارتفاع �أ�سهمه"‪.‬‬ ‫وذك����ر دل�����دوم �أن وج�����وده يف منتخب‬ ‫(‪ )22‬عزز قدراته بف�ضل تواجد كوكبة من‬ ‫الأ�صدقاء و�أقربهم على الإط�لاق املدافع‬ ‫وزميلي يف امللعب وخارجه حممد �أبو زريق‬ ‫و�أن��ا �أ�شعر بالراحة النف�سية عندما أ�ك��ون‬ ‫بجانبه‪.‬‬ ‫و�أع����ت��ب�ر �أن امل���رح���ل���ة امل��ق��ب��ل��ة م��ه��م��ة‬ ‫ج��داً لكافة �أف��راد املنتخب "كل التكهنات‬ ‫ت���ؤك��د ال��ق��درة ع��ل��ى �إث��ب��ات ال���ذات وحتمل‬ ‫امل�س�ؤولية ونعاهد الكل بتقدمي امل�ستوى‬ ‫ال�ل�ائ���ق وب�����ذل اجل���ه���ود و�أن ن���ك���ون عند‬ ‫ح�سن الظن وبالنهاية هناك �إجماع ب�أننا‬ ‫م�ستقبل الكرة الأردن��ي��ة و�سنحافظ على‬ ‫الإرث اجلميل‪.‬‬


‫ري�����ا������ض�����ة وم��ل�اع����ب‬

‫االثنني (‪ )18‬ت�شرين الثاين (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2480‬‬

‫الدوري الأمريكي للمحرتفني‬

‫الفوز السابع لحامل اللقب وخسارة‬ ‫أوىل النديانا‬ ‫وا�شنطن‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ح �ق��ق م �ي��ام��ي ه �ي��ت ب �ط��ل امل��و� �س �م�ين‬ ‫امل��ا� �ض �ي�ين ل � ��دوري ك ��رة ال�� �س�ل��ة االم�ي�رك��ي‬ ‫للمحرتفني ف��وز ال�سابع ه��ذا امل��و��س��م على‬ ‫ح�ساب م�ضيفه ت�شارلوت بوبكات�س ‪81-97‬‬ ‫�أم�س الأول ال�سبت �سجل ثلثها تقريبا جنمه‬ ‫«امللك» ليربون جيم�س (‪ 30‬نقطة)‪.‬‬ ‫وكان ميامي‪ ،‬مت�صدر جمموعة ال�شمال‬ ‫ال�شرقي (‪ 3‬هزائم)‪ ،‬احتفظ باللفب بفوزه‬ ‫يف الدور النهائي على �سان انطونيو �سبريز‬ ‫يف ‪ 4‬مباريات مقابل ثالث‪.‬‬ ‫وال�ف��وز هو الثالث على ال�ت��وايل مليامي‬ ‫وال �� �س��اد���س يف ‪ 7‬م �ب��اري��ات‪ ،‬وال �ث��ال��ث ع�شر‬ ‫على التوايل على ت�شارلوت‪ ،‬وق��د لعب فيه‬ ‫جيم�س دورا حا�سما (‪ 7‬متريرات حا�سمة)‪،‬‬ ‫وا� �ض��اف م��اي�ك��ل ب �ي��زيل ‪ 15‬ن�ق�ط��ة واك�ت�ف��ى‬ ‫دواين وايد بت�سجيل ‪ 4‬نقاط فقط‪ ،‬فيما كان‬ ‫كيمبا ووكر (‪ 22‬نقطة) وجف تايلور (‪)14‬‬ ‫وج�يرال��د هندر�سن (‪ )13‬اف�ضل امل�سجلني‬ ‫لدى اخلا�سر‪.‬‬ ‫وف��از �شيكاغو بولز على �ضيفه انديانا‬ ‫بي�سرز ‪ 94-110‬ملحقا اول هزمية مبت�صدر‬ ‫امل �ج �م��وع��ة ال��و� �س �ط��ى ال �� �ش��رق �ي��ة وال �ف��ري��ق‬ ‫الوحيد ال��ذي مل ي�ه��زم حتى االم����س وك��ان‬ ‫�صاحب اف�ضل بداية (‪ 9‬انت�صارات متتالية‬ ‫دون اي خ���س��ارة) بعد داال���س مافريك�س يف‬ ‫مو�سم ‪ 14( 2003-2002‬فوزا متتاليا دون اي‬ ‫خ�سارة)‪.‬‬ ‫وبات انديانا يت�ساوي مع �سان انطونيو‬ ‫�سبريز‪ ،‬و�صيف بطل املو�سم املا�ضي ومت�صدر‬ ‫جم�م��وع��ة اجل �ن��وب ال�غ��رب��ي (‪ 9‬ان�ت���ص��ارات‬ ‫مقابل خ�سارة واحدة)‪.‬‬ ‫وي��دي��ن �شيكاغو ال ��ذي يعترب �صاحب‬ ‫اف�ضل دفاع (معدل و�سطي ‪7‬ر‪ 83‬يف املباراة‬ ‫ال��واح��دة)‪ ،‬بهذا الفوز اىل االداء اجلماعي‪،‬‬ ‫حيث �سجل ‪ 7‬العبني ما يزيد على ‪ 10‬نقاط‬ ‫ابرزهم الربيطاين لوول دنغ (‪ 23‬نقطة و‪7‬‬ ‫متابعات) و�صانع االلعاب ديريك روز (‪20‬‬

‫إصدار الربنامج الزمني للتصفيات‬ ‫املؤهلة لدورة األمري فيصل األوملبية‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫أ�� � �ص� ��درت وزارة ال�ت�رب �ي��ة وال�ت�ع�ل�ي��م‬ ‫الربنامج الزمني للت�صفيات التمهيدية‬ ‫امل � ؤ�ه �ل��ة ل�ن�ه��ائ�ي��ات دورة الأم�ي��ر الأم�ي�ر‬ ‫ف�ي���ص��ل الأومل� �ب� �ي ��ة ال �� �س��اب �ع��ة ل�ل�ن��ا��ش�ئ�ين‪،‬‬ ‫وب�ط��والت املرحلة الأ�سا�سية الدنيا التي‬ ‫تنظمها الوزارة �سنويا‪.‬‬ ‫وح���س��ب ال�برن��ام��ج ال��زم�ن��ي ال ��ذي مت‬ ‫ت�ع�م�ي�م��ه ع �ل��ى ك��اف��ة م��دي��ري��ات ال�ترب�ي��ة‬ ‫والتعليم يف خمتلف املحافظات والألوية‪،‬‬ ‫�ستنطلق م�ن��اف���س��ات امل��رح �ل��ة الأ��س��ا��س�ي��ة‬ ‫ال��دن�ي��ا ي��وم غ��د ال�ث�لاث��اء ب��إق��ام��ة بطولة‬ ‫ال�ك��رة ال�ط��ائ��رة للطالب مل��دي��ري��ات اقليم‬ ‫ال�شمال يف �صالة ال�ك��ورة‪ ،‬حيث مت توزيع‬ ‫ال�ف��رق امل���ش��ارك��ة على جمموعتني �ضمت‬ ‫الأوىل الرمثا‪ ،‬البادية الغربية‪ ،‬الطيبة‬ ‫والو�سطية‪ ،‬املفرق‪ ،‬البادية ال�شرقية واملزار‬ ‫اجل�ن��وب��ي فيما �ضمت امل�ج�م��وع��ة الثانية‬ ‫فرق بني عبيد‪ ،‬بني كنانة‪ ،‬الكورة‪ ،‬الأغوار‬ ‫ال�شمالية وق�صبة اربد‪.‬‬

‫كما �ستنطلق يوم غد بطولة كرة اليد‬ ‫للطالب ل�ف��رق اقليم الو�سط (ب) حيث‬ ‫مت توزيع الفرق على جمموعتني؛ �ضمت‬ ‫الأوىل ف��رق‪ :‬الزرقاء الأوىل‪ ،‬القوي�سمة‪،‬‬ ‫�سحاب‪ ،‬عحلون وال��زرق��اء الثانية‪ ،‬وتقام‬ ‫مناف�ساتها يف �صالة ام حبيبة‪ .‬فيما �ضمت‬ ‫املجموعة الثانية ف��رق‪ :‬ج��ر���ش‪ ،‬اجل�ي��زة‪،‬‬ ‫ال��ر��ص�ي�ف��ة‪ ،‬امل��وق��ر وال�ث�ق��اف��ة الع�سكرية‪،‬‬ ‫وتقام مناف�ساتها يف �صالة جر�ش‪.‬‬ ‫وح�سب ال�برن��ام��ج الزمني لبطوالت‬ ‫املرحلة الأ�سا�سية ال��دن�ي��ا‪� ،‬ستنطلق غدا‬ ‫مناف�سات كرة ال�سلة للطالب لفرق اقليم‬ ‫ال��و��س��ط (ا) ح�ي��ث مت ت��وزي��ع ال �ف��رق على‬ ‫جمموعتني؛ �ضمت الأوىل ف��رق‪ :‬ق�صبة‬ ‫عمان‪ ،‬ذيبان‪ ،‬ال�سلط‪ ،‬عني البا�شا‪ ،‬ماركا‬ ‫ودي� ��ر ع�ل�ا وت �ق ��ام م�ن��اف���س��ات�ه��ا يف ��ص��ال��ة‬ ‫ال���س�ل��ط‪ ،‬ف�ي�م��ا ��ض�م��ت امل�ج�م��وع��ة الثانية‬ ‫ف ��رق‪ :‬ال���ش��ون��ة اجل �ن��وب �ي��ة‪ ،‬ن��اع��ور‪ ،‬وادي‬ ‫ال�سري‪ ،‬مادبا واجلامع‪،‬ة وتقام مناف�ساتها‬ ‫يف �صالة �سكينة‪.‬‬

‫منحة أوروبية لحكمات غرب أسيا‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫نقطة ‪ 18‬منها من ‪ 6‬رميات ثالثية من ا�صل‬ ‫‪ 11‬حماولة)‪.‬‬ ‫يف امل�ق��اب��ل‪ ،‬اعتمد ان��دي��ان��ا ب ��دوره على‬ ‫ا�سلوب اللعب اجلماعي اي�ضا‪ ،‬و�سجل له ‪6‬‬ ‫الع�ب�ين اك�ثر م��ن ‪ 10‬ن�ق��اط‪ ،‬لكن �أف�ضلهم‬ ‫مل يتجاوز عتبة ال�ـ‪ 14‬نقطة‪ ،‬وهكذا ح�صل‬ ‫الفارق‪.‬‬ ‫وانهى �شيكاغو ال�شوط االول متقدما‬ ‫ب� �ف ��ارق ‪ 25‬ن �ق �ط��ة (ال ��رب ��ع االول ‪20-31‬‬ ‫والثاين ‪ ،)15-29‬ثم و�سع هذا الفارق اىل ‪33‬‬ ‫نقطة ف�سحب امل��درب الالعبني اال�سا�سيني‬ ‫ت��ارك��ا لالحتياطيني مهمة اك�م��ال امل �ب��اراة‪،‬‬ ‫ف�أنهى انديانا الربع الثالث متعادال ‪24-24‬‬ ‫واالخري متقدما ‪.26-35‬‬ ‫وك � �م� ��ا يف ب � ��داي � ��ة ك � ��ل م ��و� � �س ��م‪ ،‬ت��اب��ع‬

‫ل��و���س اجن�ل�ي����س ك�ل�ي�برز وغ��ول��دون �ستايت‬ ‫ووري� ��ز ال �ل��ذي��ن اع �ت ��ادا ع�ل��ى ال�ت�راج ��ع اىل‬ ‫امل��راك��ز االخ�ي�رة م��ع م��رور وق��ت املناف�سات‪،‬‬ ‫انطالقتهما القوية وحقق ك��ل منهما فوز‬ ‫ال�سابع (مقابل ‪ 3‬هزائم) يف املركزين االول‬ ‫والثاين يف ترتيب جمموعة الهادي الغربية‪.‬‬ ‫وتغلب كليربز على بروكلني نت�س ‪-110‬‬ ‫‪ ،103‬وغولدن �ستايت على يوتا جاز ‪88-102‬‬ ‫�صاحب ا�سو أ� بداية بني الفرق امل�شاركة (فوز‬ ‫واحد مقابل ‪ 10‬هزائم)‪ .‬وحقق نيو اورليانز‬ ‫بيليكانز �صاحب املركز االخري يف جمموعة‬ ‫اجل �ن��وب ال �غ��رب��ي ف ��وزه ال��راب��ع (م �ق��اب��ل ‪6‬‬ ‫ه ��زائ ��م) ع �ل��ى ح �� �س��اب م �ت �� �ص��در جم�م��وع��ة‬ ‫االط �ل �� �س��ي ال �� �ش��رق �ي��ة ف �ي�لادل �ف �ي��ا �سفنتي‬ ‫�سيك�سرز (‪ 5‬مقابل ‪ 98-135 )6‬م�سجال اكرب‬

‫نتيجة يف ام�سية ال�سبت‪.‬‬ ‫و�سجل ‪ 8‬العبني ما يزيد على ‪ 10‬نقاط‬ ‫لنيو اورليانز اف�ضلهم راين اندر�سون (‪26‬‬ ‫ن�ق�ط��ة)‪ ،‬فيما جت ��اوز ‪ 5‬الع�ب�ين يف �صفوف‬ ‫فيالدلفيا ح��اج��ز ال�ن�ق��اط الع�شر اب��رزه��م‬ ‫داريو�س موري�س (‪ 20‬نقطة)‪.‬‬ ‫وتغلب داال�س مافريك�س على اورالندو‬ ‫ماجيك ‪ ،100-108‬وكليفالند كافاليريز‬ ‫ع �ل��ى وا� �ش �ن �ط��ن وي� � � � ��زاردز ‪ 96-103‬ب�ع��د‬ ‫ال�ت�م��دي��د‪ ،‬وات�لان�ت��ا هوك�س على نيويورك‬ ‫نيك�س ‪ ،90-110‬وهيو�سنت روكت�س على دنفر‬ ‫ناغت�س ‪ ،111-122‬وميني�سوتا متربوولفز‬ ‫على بو�سطن �سلتيك�س ‪ ،88-106‬واوكالهوما‬ ‫�سيتي ثاندر على ميلووكي باك�س ‪.79-92‬‬

‫ت�صفيات مونديال ‪�( 2014‬أفريقيا)‬

‫ساحل العاج ونيجرييا إىل النهائيات‬ ‫حساب السنغال وأثيوبيا‬ ‫عوا�صم‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ت� أ�ه��ل منتخب �ساحل ال�ع��اج لكرة القدم‬ ‫اىل نهائي مونديال ‪ 2014‬يف الربازيل بتعادله‬ ‫مع م�ضيفه نظريه ال�سنغايل ‪� 1-1‬أم�س الأول‬ ‫ال�سبت يف اي��اب ال��دور احلا�سم من ت�صفيات‬ ‫افريقيا‪.‬‬ ‫و��س�ج��ل ��س��ال��وم��ون ك��ال��و (‪ )4+90‬ه��دف‬ ‫�ساحل العاج‪ ،‬ومو�سى �سو (‪ 77‬من ركلة جزاء)‬ ‫هدف ال�سنغال‪.‬‬ ‫وك��ان املنتخب العاجي تقدم ذهابا ‪،1-3‬‬ ‫فت�أهل للمرة الثالثة على التوايل ويف تاريخه‬ ‫حيث خ��رج م��ن ال ��دور االول ع��ام��ي ‪ 2006‬يف‬ ‫املانيا و‪ 2010‬يف جنوب افريقيا‪ ،‬فيما ف�شلت‬ ‫ال�سنغال يف الت�أهل للمرة الثانية بعد ‪2002‬‬ ‫حيث بلغت ربع النهائي‪.‬‬ ‫ع�ل��ى م��رك��ب حم�م��د اخل��ام ����س يف ال ��دار‬ ‫البي�ضاء حيث اقيمت امل�ب��اراة ب�سبب عقوبة‬ ‫بحق ال�سنغال‪ ،‬جت��دد ال�ل�ق��اء ب�ق�ي��ادة احلكم‬ ‫ال� � ��دويل اجل� ��زائ� ��ري ج �م ��ال ح �ي �م��ودي ب�ين‬ ‫املدربني الفرن�سيني االن جريي�س (ال�سنغال)‬ ‫و� �ص�ب�ري مل��و� �ش��ي (� �س��اح��ل ال� �ع ��اج)‪ ،‬وان�ت�ه��ى‬ ‫بالتعادل الذي �صب يف م�صلحة �ساحل العاج‬ ‫التي حلقت بنيجرييا‪ ،‬اول املت�أهلني‪ ،‬بفوزها‬ ‫ع�ل��ى اث�ي��وب�ي��ا يف االي� ��اب ‪� �-2‬ص �ف��ر (ال��ذه��اب‬ ‫‪.)1-2‬‬ ‫و�شن منتخب �ساحل العاج عدة هجمات‬ ‫يف بداية اللقاء و�صل يف بع�ضها اىل منطقة‬ ‫احلار�س بونا كوندول وه��دده‪ ،‬خ�صو�صا من‬ ‫قبل جرفينيو قبل ان يلتقط ال�سنغاليون‬ ‫ان�ف��ا��س�ه��م يف ه�ج�م��ة م�ع��اك���س��ة ��س��ري�ع��ة رف��ع‬ ‫منها �ستيفان بادجي الكرة من اق�صى اجلهة‬ ‫اليمنى على ر أ����س دام�ي��ة ن��دوي ابعدها احد‬ ‫املدافعني من فوق خط املرمى بلقطة مق�صية‬ ‫اكروباتية عادت اىل ادري�سا غانا غييه الذي‬ ‫اطلقها قوية قطعت انفا�س اجلميع‪ ،‬لكنها‬ ‫انحرفت عن القائم االي�سر (‪.)13‬‬ ‫وت �ع��ددت ال�ه�ج�م��ات م��ن ق�ب��ل اجل��ان�ب�ين‪،‬‬ ‫لكنها كانت ناق�صة مل تكتمل وقطع بع�ضها‬ ‫عند ح��دود املنطقتني‪ ،‬فيما انتهى البع�ض‬ ‫الآخر بدون عنوان‪.‬��� ‫وام� �ت ��د ال �� �س �ن �غ��ال �ي��ون ب ��اجت ��اه م�ن�ط�ق��ة‬ ‫ال �� �ض �ي��وف‪ ،‬وم� ��رت ت �� �س��دي��دة ب��اب�ي����س دمي�ب��ا‬ ‫�سي�سيه بجانب القائم االي�سر ملرمى بوبكر‬ ‫ب��اري (‪ ،)33‬ومل يحالفهم احل��ظ من ركنية‬ ‫ن�ف��ذه��ا ب��اب ىن��دي��اي � �س��واري��ه �سقطت على‬ ‫ال��ر�ؤو���س‪ ،‬و�أح��دث��ت �إرب��اك��ا يف �صفوف �ساحل‬ ‫العاج قبل ان ينهيها �ساديو مانيه يف املدرجات‬ ‫(‪ ،)40‬وجنح بوبكر باري يف ال�سيطرة على كرة‬ ‫خطرة (‪.)43‬‬ ‫ويف ال �� �ش��وط ال� �ث ��اين‪� � ،‬ض �غ��ط امل�ن�ت�خ��ب‬ ‫ال�سنغايل بكل ام�ك��ان��ات��ه وع�ن��ا��ص��ره حم��اوال‬ ‫اال��س�ت�ف��ادة م��ن ال�ضعف ال��وا��ض��ح يف دف��اع��ات‬ ‫�ساحل العاج‪ ،‬وكاد يف ربع ال�ساعة االول ينجح‬ ‫اكرث من مرة لكن النهايات مل تكن موفقة‪.‬‬ ‫وح�صل ن��دوي على ركلة ح��رة عند خط‬ ‫املنطقة العاجية نفذها بنف�سه وو�ضع الكرة‬ ‫بجانب القائم االي�سر (‪،)64‬‬ ‫واث �م��ر ال���ض�غ��ط ال���س�ن�غ��ايل رك �ل��ة ج��زاء‬

‫‪15‬‬

‫�شاركت جمموعة من حكمات ال��دول‬ ‫الأع�ضاء يف احت��اد غ��رب �أ�سيا لكرة القدم‬ ‫��ض�م��ن ف �ع��ال �ي��ات ب��رن��ام��ج م�ن�ح��ة التميز‬ ‫ل�ل�ح�ك�م��ات ال� ��ذي ق ��ام ب�ت�ق��دمي��ه االحت ��اد‬ ‫الأوروبي لكرة القدم‪.‬‬ ‫وق ��ام االحت ��اد الأوروب � ��ي ل�ك��رة ال�ق��دم‬ ‫بتقدمي هذه املنحة‪ ،‬بالتن�سيق مع برنامج‬ ‫تطوير ك��رة ال�ق��دم الأ��س�ي��وي��ة ‪AFDP‬‬ ‫واحت��اد غ��رب �أ�سيا لكرة ال�ق��دم‪ ،‬م��ن �أج��ل‬ ‫تطوير كرة القدم الن�سوية يف املنطقة‪.‬‬ ‫و� �ش��ارك��ت يف ه ��ذا ال�ب�رن��ام��ج ث�م��اين‬ ‫حكمات ومراقبة حتكيم من منطقة غرب‬ ‫�أ�سيا‪ ،‬حيث مت االختيار وف��ق معايري قام‬ ‫االحت ��اد الأوروب� ��ي ل�ك��رة ال�ق��دم بو�ضعها؛‬ ‫ل�ضمان حتقيق �أف�ضل فائدة للتحكيم يف‬ ‫املنطقة‪.‬‬ ‫و� �ض �م��ت ق��ائ �م��ة امل �� �ش��ارك��ة يف امل�ن�ح��ة‬ ‫طاقمي حتكيم‪ ،‬ت�ك� ّون الأول م��ن‪ :‬هدى‬ ‫ال�ع��و��ض��ي (ل�ب�ن��ان) وه�ب��ة ع��اب��د (الأردن)‬ ‫�إ�سراء املبي�ضني (الأردن) ووئ��ام الردايدة‬ ‫(فل�سطني)‪ .‬يف حني �ضم الطاقم الثاين‬ ‫مع�صومة �شكوري و�شيفا ي��اري و�سامانه‬ ‫حم �� �س��ن ع �� �س �ك ��ري م� ��ن ( إ�ي � � � � � ��ران) �إىل‬ ‫ج��ان��ب مقيمة احل �ك��ام الإي��ران �ي��ة ط��اه��رة‬ ‫كا�شترياين‪.‬‬ ‫وب � ��د�أت ف �ع��ال �ي��ات ال�ب�رن��ام��ج ي ��وم ‪11‬‬

‫ت�شرين ال�ث��اين اجل ��اري يف م��رك��ز التميز‬ ‫ل �ل �ح �ك��ام ‪ CORE‬يف م ��دي� �ن ��ة ن �ي��ون‬ ‫ال �� �س��وي �� �س��ري��ة‪ ،‬واخ �ت �ت �م��ت ف�ع��ال�ي��ات��ه ي��وم‬ ‫اجلمعة ‪ 15‬ت�شرين الثاين‪.‬‬ ‫وي���ش��ار �إىل �أن م���ش��روع ت�ط��وي��ر ك��رة‬ ‫ال�ق��دم الأ�سيوية برئا�سة الأم�ي�ر علي بن‬ ‫احل�سني نائب رئي�س االحتاد الدويل لكرة‬ ‫ال �ق��دم ع��ن ق ��ارة أ���س�ي��ا‪ ،‬ق��ام ال �ع��ام املا�ضي‬ ‫بالتعاون مع احتاد غرب �أ�سيا لكرة القدم‬ ‫بتنظيم جمموعة من الفعاليات اخلا�صة‬ ‫بتطوير كرة القدم يف منطقة غرب �أ�سيا‪،‬‬ ‫حيث مت تنظيم ور��ش��ة عمل ل�ك��رة القدم‬ ‫الن�سائية وور�شة عمل للواعدين‪.‬‬ ‫وق��د عمل م�شروع تطوير ك��رة القدم‬ ‫الأ� �س �ي��وي��ة ب�ترت �ي��ب ات �ف��اق �ي��ة ت �ع��اون مع‬ ‫االحت ��اد الأوروب � ��ي ل�ك��رة ال �ق��دم م��ن أ�ج��ل‬ ‫ت�ط��وي��ر ك��رة ال �ق��دم الن�سائية يف منطقة‬ ‫غ��رب �أ�سيا‪ ،‬حيث ا�شتملت ه��ذه االتفاقية‬ ‫على تقدمي �آالف الكرات كهدية �إىل الدول‬ ‫الأع�ضاء يف احتاد غرب �أ�سيا من �أجل كرة‬ ‫القدم الن�سائية‪.‬‬ ‫كما ي�سعى م�شروع تطوير كرة القدم‬ ‫الن�سائية يف ال�ف�ترة املقبلة �إىل الرتتيب‬ ‫مع االحت��اد الأوروب ��ي‪ ،‬لتنظيم املزيد من‬ ‫ب��رام��ج التطوير ل�ك��رة ال�ق��دم يف املنطقة‪،‬‬ ‫حيث �ست�شتمل ه��ذه ال�برام��ج على دورات‬ ‫ل �ل �م��درب��ات‪� ،‬إىل ج��ان��ب احل �ك �م��ات وبقية‬ ‫�أركان اللعبة‪.‬‬

‫فاران قد يكون أساسي ًا‬ ‫أمام أوكرانيا‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫ت��درب مدافع ري��ال مدريد الإ�سباين‬ ‫رف��ائ �ي��ل ف � ��اران ع �ل��ى ان� �ف ��راد يف مع�سكر‬ ‫املنتخب الفرن�سي الذي ي�ستعد ملوقعة �إياب‬ ‫امللحق الأوروبي امل�ؤهل لك�أ�س العامل ‪2014‬‬ ‫�أمام �أوكرانيا‪.‬‬ ‫وت��درب ف��اران (‪ 20‬ع��ام�اً) رفقة املعد‬ ‫البدين للديوك كما أ� ّنه مل�س لبع�ض الوقت‬

‫الكرة‪ ،‬ويذكر �أن مدافع الريال يعاين من‬ ‫�إ�صابة يف ركبته الي�سرى‪.‬‬ ‫وبح�سب و�سائل الإع�ل�ام الفرن�سية‪،‬‬ ‫يبدو �أن مدرب املنتخب الفرن�سي ديدييه‬ ‫دي�شان �سي�شرك فاران �أ�سا�سياً �أمام �أوكرانيا‬ ‫وذلك عقب ح�صول لوران كو�سييلني على‬ ‫البطاقة احلمراء يف مباراة الذهاب التي‬ ‫انهزم فيها بهدفني ل�صفر‪.‬‬

‫الربازيل تكتسح هندوراس ودي ًا‬ ‫ميامي‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫فرحة كبرية لنجوم نيجرييا بالو�صول اىل املونديال‬

‫اث��ر خ�ط� أ� ارتكبه ق��ائ��د �ساحل ال�ع��اج ديدييه‬ ‫دروغبا الذي ام�سك �ساديو مانيه زوا�سقطه‬ ‫يف املنطقة املحرمة‪ ،‬انربى لها البديل مو�سى‬ ‫�سو وو�ضع الكرة على ي�سار بوبكر باري (‪)77‬‬ ‫و�أحيا االمال‪.‬‬ ‫و�ضغطت ال�سنغال يف ما تبقى من وقت؛‬ ‫بغية ت�سجيل هدف ثان ي�أتي ببطاقة العبور‬ ‫اىل الربازيل فلم ينجح‪ ،‬فيما كانت الدقائق‬ ‫االخ�ي�رة ح��رج��ة وم��رت بطيئة بالن�سبة اىل‬ ‫دروغبا وزمالئه‪.‬‬ ‫وا� �ض��اف ح�ي�م��ودي ‪ 4‬دق��ائ��ق على الوقت‬ ‫اال�صلي ا�ضاع خاللها �سرييني مودو مبودجي‬ ‫هدف التعزيز من م�سافة قريبة (‪ )2+90‬كان‬ ‫كافيا لو جنح الغتيال منتخب الفيلة الذي‬ ‫ق��اد ه�ج�م��ة م��رت��دة وع�ك����س ي��اي��ا ت��وري��ه ك��رة‬ ‫ع��ر��ض�ي��ة اىل ��س��ال��وم��ون ك��ول��و غ�ير امل��راق��ب‬ ‫فلم يرتدد يف الت�سجيل فق�ضي؛ بالتايل على‬ ‫احالم ال�سنغاليني (‪.)4+90‬‬ ‫نيجرييا �أول الوا�صلني‬ ‫وكان املنتخب النيجريي‪ ،‬بطل افريقيا‪،‬‬ ‫ق��د ت � أ�ه��ل ال�ن�ه��ائ�ي��ات اث��ر ف ��وزه ع�ل��ى نظريه‬ ‫االثيوبي ‪�-2‬صفر يف كاالباري‪.‬‬ ‫و��س�ج��ل ف�ي�ك�ت��ور م��وز���س (‪ 20‬م��ن رك�ل��ة‬ ‫جزاء) وفيكتور ن�سوفور اوبينا (‪ )82‬الهدفني‪،‬‬ ‫وبات ن�سور نيجرييا اول ممثل الفريقيا‬ ‫يف ال�برازي��ل‪ ،‬وك��ان��وا قطعوا ن�صف الطريق‬ ‫نحو نهائيات ك� أ����س ال�ع��امل للمرة اخلام�سة‬ ‫على ال�ت��وايل ويف تاريخهم بعدما ع��ادوا من‬ ‫ادي�س ابابا بفوز ثمني ‪ 1-2‬يف مباراة الذهاب‬

‫قبل اكرث من �شهر بقليل‪.‬‬ ‫وكما يف ال��ذه��اب‪ ،‬احرتمت التوقعات يف‬ ‫ه��ذه امل��واج�ه��ة رج ��ال امل ��درب �ستيفن كي�شي‬ ‫االك �ث ��ر خ �ب��رة ف �ت �ب �خ��رت ب ��ال� �ت ��ايل اح �ل�ام‬ ‫�ضيوفهم مب�شاركة اوىل يف نهائيات املونديال‬ ‫بعد ان ت�أهلوا اىل الدور احلا�سم عن جمموعة‬ ‫��ض�م��ت ج �ن��وب اف��ري�ق�ي��ا ال �ت��ي ا��ص�ب�ح��ت اول‬ ‫بلد تغيب عن ك�أ�س العامل بعد ا�ست�ضافتها‬ ‫الن�سخة ال�سابقة‪.‬‬ ‫وج��اء اول ان��ذار من جانب نيجرييا عن‬ ‫طريق ايفي امربوز اثر ركنية (‪ ،)3‬ورد �صالح‬ ‫الدين �سعيد بت�سديدة منحرفة مالت قليال‬ ‫عن القائم االمين ملرمى فن�سان انيياما (‪،)13‬‬ ‫واحت�سب احلكم الغامبي بكاري غا�ساما ركلة‬ ‫جزاء اثر مل�سة يد من املدافع ايناليم هايلو‪،‬‬ ‫ان�برى لها فيكتور موز�س وو�ضع الكرة على‬ ‫ي�سار احلار�س �سي�ساي بانت�شا (‪.)20‬‬ ‫وك��ان ايناليم هايلو ت�سبب بركلة جزاء‬ ‫يف نهاية م�ب��اراة ال��ذه��اب بارتكابه خط�أ �ضد‬ ‫اميانويل اميينيكي‪.‬‬ ‫وجن ��ح ب��ان�ت���ش��ا يف ال �ت �� �ص��دي ل�ت���س��دي��دة‬ ‫قوية اطلقها موز�س من خارج املنطقة (‪،)29‬‬ ‫وار�� �س ��ل اوج �ي �ن �ي��ي اون� � ��ازي ك ��رة م��ن اجل�ه��ة‬ ‫ال�ي�م�ن��ى ب��امل �ق��ا���س ع �ل��ى ر�أ� � ��س ب � ��راون ادي �ي��ي‬ ‫ا�سقطها بجانب القائم االمين مفوتا فر�صة‬ ‫هدف ثان (‪.)31‬‬ ‫و� �ض��اع��ت ف��ر� �ص��ة ج ��دي ��دة ع �ل��ى اب �ط��ال‬ ‫اف��ري�ق�ي��ا ح�ين اط �ل��ق اون � ��ازي ق��ذي�ف��ة بعيدة‬ ‫املدى ت�صدى لها بانت�شا فارتدت اىل الهداف‬

‫اميينيكي �صاحب الهدفني يف الذهاب تابعها‬ ‫ب�غ��راب��ة وه��و م�ن�ف��رد وغ�ي�ر م��راق��ب فذهبت‬ ‫ب�ع�ي��دا (‪ ،)43‬و� �س��دد ��س�ع�ي��د ث ��اين ك ��رة على‬ ‫مرمى انيياما يف ه��ذا ال�شوط م��رت بجانب‬ ‫القائم االمين (‪.)1+45‬‬ ‫ويف ال� ��� �ش ��وط ال� � �ث � ��اين‪ ،‬ح � ��رم ب��ان �ت �� �ش��ا‬ ‫النيجرييني مم��ن ه��دف ث��ان عندما خطف‬ ‫ال �ك��رة م��ن ام ��ام م��وز���س ب�ع��د ع��دة مت��ري��رات‬ ‫ق�صرية داخل املنطقة (‪ ،)53‬واخترب انيياما‬ ‫جديا الول مرة بت�سديدة من القائد االثيوبي‬ ‫اداين جريما �سيطر عليها على دفعتني (‪.)54‬‬ ‫وحت�سن اداء اثيوبيا ب�شكل الفت وح�صلت‬ ‫على رك�ل��ة ح��رة على خ��ط املنطقة يف اجلهة‬ ‫ال�ي���س��رى مل ت�ستغل (‪ ،)65‬وت��دخ��ل انيياما‬ ‫مرة جديدة وحال دون التعادل (‪ ،)71‬وجرب‬ ‫�صالح الدين �سعيد حظه مرة اخرى بجانب‬ ‫القائم االمين (‪.)74‬‬ ‫وان �ف �ت �ح��ت امل � �ب� ��اراة وت � �ب ��ادل ال �ط��رف��ان‬ ‫ال �ه �ج �م��ات‪ ،‬وف ��وت ال �ب��دي��ل االث �ي��وب��ي ادي����س‬ ‫هنت�سا فر�صة التعادل بعد ك��رة عر�ضية من‬ ‫�سعيد حاول متابعتها بقوة وهو يف انفراد تام‬ ‫بيد انه مل ي�صبها (‪.)76‬‬ ‫وارتكب �صالح الدين بارغيزو خط أ� �ضد‬ ‫اميينيكي واحت�سبت ركلة حرة نفذها البديل‬ ‫فيكتور ن�سوفور اوبينا بعد قليل من نزوله‬ ‫ار�ض امللعب يف قلب املرمى مل يرها احلار�س‬ ‫اال ف ��وق ر أ��� �س ��ه ف �ك��ان��ت حم��اول �ت��ه لقطعها‬ ‫مت�أخرة (‪.)82‬‬

‫اكت�سح املنتخب الربازيلي لكرة القدم‬ ‫ن�ظ�يره ال�ه�ن��دورا����س��ي ‪��-5‬ص�ف��ر يف امل �ب��اراة‬ ‫ال��دول�ي��ة ال��ودي��ة ال�ت��ي اقيمت على ملعب‬ ‫"�صن اليف" يف م�ي��ام��ي ام ��ام ‪ 71‬ال��ف‬ ‫م �ت �ف��رج‪ ،‬يف اط� ��ار ا� �س �ت �ع��دادات ال�ط��رف�ين‬ ‫ملونديال ‪ 2014‬يف الربازيل‪.‬‬ ‫و��س�ج��ل ب ��رن ��ارد (‪ )22‬ودان �ت ��ي (‪)55‬‬ ‫ومايكون (‪ )66‬وويليان (‪ )70‬وهولك (‪)74‬‬ ‫االهداف‪.‬‬ ‫ي��ذك��ر ان ه �ن��دورا���س ح�ل��ت ث��ال�ث��ة يف‬ ‫ت���ص�ف�ي��ات ال �ك��ون �ك��اك��اف خ �ل��ف ال ��والي ��ات‬ ‫امل�ت�ح��دة وك��و��س�ت��اري�ك��ا‪ ،‬وت ��أه �ل��ت مبا�شرة‬ ‫اىل نهائيات امل��ون��دي��ال ال�ت��ي ت�ست�ضيفها‬ ‫ال�ب�رازي��ل م��ن ‪ 12‬ح��زي��ران اىل ‪ 13‬مت��وز‬ ‫‪.2014‬‬ ‫وق��ال امل��درب الربازيلي لويز فيليبي‬ ‫��س�ك��والري بعد ال�ل�ق��اء‪�" :‬إننا ب�صدد بناء‬ ‫منتخب جيد"‪ ،‬م�شريا اىل ان��ه "مل يكن‬ ‫ي�ت��وق��ع ه��ذه النتيجة ال�ك�ب�يرة وان �ه��ا لن‬ ‫تتجاوز ‪�-2‬صفر"‪.‬‬

‫ومل ي�ستطع اب �ط��ال ال �ع��امل ت�سجيل‬ ‫اكرث من هدف يف ال�شوط االول عن طريق‬ ‫برنارد العب �شاختار دانييت�سك االوكراين‪،‬‬ ‫لكن ال�شوط الثاتني كان خمتلفا ف�أ�ضافوا‬ ‫‪ 4‬اه��داف بوا�سطة دان�ت��ي (م��داف��ع بايرن‬ ‫م �ي��ون �ي��خ االمل � � � ��اين) وم � ��ا ي� �ك ��ون (روم � ��ا‬ ‫االي�ط��ايل) وويليان (ت�شل�سي االنكليزي)‬ ‫وهولك (�سان بطر�سبورغ الرو�سي)‪.‬‬ ‫واجرى �سكوىالري يف ال�شوط الثاين‬ ‫‪ 7‬ت �غ �ي�يرات م�ن�ه��ا دخ ��ول ه��ول��ك �صاحب‬ ‫ال �ه��دف االخ�ي�ر حم��ل ن�ي�م��ار (ب��ر��ش�ل��ون��ة‬ ‫اال� �س �ب��اين) ال ��ذي مل ي�سجل‪ ،‬لكنه �شكل‬ ‫خطرا كبريا على اخل�صوم "رغم الرقابة‬ ‫امل�شددة عليه" ‪-‬ح�سب املدرب الربازيلي‪.-‬‬ ‫وت�ت��اب��ع ال�برازي��ل حت�ضريها ال�ه��ادئ‬ ‫للنهائيات‪ ،‬لكن مهمتها املقبلة قد تكون‬ ‫�صعبة ال�ث�لاث��اء املقبل يف مدينة تورنتو‬ ‫الكندية امام جارتها االمريكية اجلنوبية‬ ‫ت���ش�ي�ل��ي ث��ال �ث��ة ال�ت���ص�ف�ي��ات ال �ت��ي احل�ق��ت‬ ‫هزمية غري متوقعة باملنتخب االجنليزي‬ ‫(‪�-2‬صفر) يف عقر داره على ملعب وميبلي‬ ‫ال�شهري يف لندن اجلمعة املا�ضي‪.‬‬

‫ألونسو قد يغيب عن مباراة‬ ‫إسبانيا وجنوب أفريقيا‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫�أعلن االحتاد الإ�سباين لكرة القدم �أنّ‬ ‫ت�شابي �ألون�سو العب ريال مدريد الإ�سباين‬ ‫قد يغيب عن لقاء منتخب �إ�سبانيا وجنوب‬ ‫�أفريقيا الودي املق ّرر يف جوهان�سبورغ بعد‬ ‫غدا الثالثاء‪.‬‬ ‫وج��اء يف بيان لالحتاد نقلته روي�ترز‬ ‫�أنّ �ألون�سو ال��ذي �أ�صيب يف ل�ق��اء الأم����س‬

‫أ�م � ��ام غ�ي�ن�ي��ا اال� �س �ت��وائ �ي��ة (‪ 1-2‬ل���ص��ال��ح‬ ‫إ�� �س �ب��ان �ي��ا)‪ ،‬ي �ع��اين م��ن ك��دم��ة يف ال�ك��اح��ل‬ ‫م�ضيفاً �أ ّنه رمبا ال ي�ستطيع امل�شاركة �ضد‬ ‫جنوب �أفريقيا‪.‬‬ ‫يذكر �أنّ و�صيف الدوري الإ�سباين يف‬ ‫املو�سم املا�ضي كان قد تلقى �ضربة موجعة‬ ‫يوم �أم�س ال�سبت بعدما �أعلن الكادر الطبي‬ ‫ملنتخب أ�مل��ان�ي��ا ع��ن غ�ي��اب �سامي خ�ضرية‬ ‫العب ريال عن املالعب ملدة تقارب ال�ستة‬ ‫�أ�شهر ب�سبب الإ�صابة‪.‬‬


‫املدير العام‬ ‫يوميــة ‪� -‬أردنيــة ‪� -‬شاملــة‬

‫ت�صدر عن دار ال�سبيل لل�صحافة والتوزيع‬

‫جميل �أبو بكر‬

‫رئي�س التحرير‬

‫عاطف اجلوالين‬

‫ال�سبيل على الفي�سبوك‬ ‫املوقع الإلكرتوين‬ ‫‪www.assabeel.net‬‬

‫‪https://www.facebook.com/Assabeel.Newspaper?fref=t‬‬ ‫ال�سبيل على تويرت‬ ‫‪https://twitter.com/assabeeldotnet‬‬

‫اال�شرتاكات‪:‬‬ ‫داخل الأردن‪:‬‬ ‫للأفراد ‪ 40‬ديناراً‬ ‫للم�ؤ�س�سات‪ 75 :‬ديناراً‬

‫رقم االيداع لدى‬

‫املكاتب‪ :‬عمان �شارع الأردن �شمال م�ست�شفى‬

‫دائرة املكتبة‬

‫‪ 75‬ديناراً‬

‫الوطنية‬

‫اال�ستقالل بجانب مدار�س العروبة جممع‬

‫�إ�ضافة لتكاليف النقل والربيد‬

‫(‪/2002/92‬د)‬

‫هاتف‪ - 5692853 5692852 :‬فاك�س‪5692854 :‬‬

‫خارج الأردن ‪:‬‬

‫ال�ضياء التجاري‬

‫العنوان الربيدي‪:‬‬ ‫�ص‪.‬ب ‪213545‬‬

‫احل�سني ال�شرقي ‪11121‬‬ ‫عمان الأردن‬


01 16 2480