Page 1

‫الثالثاء ‪ 8‬حمرم ‪ 1435‬هـ ‪ 12‬ت�شرين الثاين‬

‫‪ 2013‬م ‪ -‬ال�سنة ‪21‬‬

‫‪� 16‬صفحة‬

‫العدد ‪2474‬‬

‫‪ 250‬فل�س ًا‬

‫«كدام» مشروع تهويدي‬ ‫جديد يهدد بلدة سلوان‬

‫"العمل اإلسالمي" يرحب باإلفراج‬ ‫عن ناشطي الحراك‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫حتالف ال�شرعية يدعو‬ ‫ملليونية «احلرية‬ ‫لطالب م�صر» اليوم‬

‫‪9‬‬

‫ا�ستعدادت املنتخب‬ ‫الوطني تختتم‬ ‫اليوم‬

‫‪14‬‬

‫رحب حزب جبهة العمل الإ�سالمي بالإفراج عن معتقلي‬ ‫احلراك ال�شبابي‪ ،‬وهن�أ احلزب ال�شباب املفرج عنهم‪.‬‬ ‫و أ�ك��د احل��زب �أن الفرحة منقو�صة‪ ،‬حتى يتم �إغ�لاق هذا‬ ‫امللف نهائياً‪ ،‬و�أ�شار احلزب �إىل �أن توقيف النا�شطني جاء على‬ ‫خلفية تعبري لفظي‪� ،‬صدر بح�سن نية‪ ،‬وي�ه��دف �إىل حتقيق‬ ‫الإ�صالح‪ ،‬الذي بات �ضرورة ق�صوى‪.‬‬ ‫ك�م��ا ط��ال��ب احل ��زب ب ��الإف ��راج ع��ن امل�ع�ت�ق�ل�ين ع�ل��ى خلفية‬ ‫اقتناء �صورة رابعة العدوية‪ ،‬التي باتت رم��زاً عاملياً ي�برز يف‬ ‫كل دول العامل‪ ،‬ومتثل تعبرياً عن �إدانة ا�ستخدام العنف بحق‬ ‫املواطنني‪ ،‬وعن التم�سك باحلريات العامة وحقوق املواطنني‬ ‫وفقاً للحزب‪.‬‬ ‫و�أكد احلزب �ضرورة تعديل قانون العقوبات بحيث ال يلج أ�‬ ‫اىل توقيف املواطن �إال يف حاالت ال�ضرورة الق�صوى‪ ،‬ور�أى �أن‬ ‫ال م�برر للتوقيف �إذا �ضمنت �سالمة امل��وق��وف�ين‪ ،‬وال�سالمة‬ ‫العامة‪ ،‬وعدم مغادرتهم البالد‪ ،‬وح�ضورهم جل�سات املحكمة‪.‬‬

‫نشر أسماء املتخلفني عن دفع فواتري‬ ‫املياه يف وسائل اإلعالم خالل أيام‬ ‫نبيل حمران‬

‫اخلطر يهدد بلدة �سلوان‬

‫غزة‪ -‬وكاالت‬ ‫"كدام" ه ��ذا ه��و ا� �س��م امل �� �ش��روع‬ ‫ال � � ��ذي ت � �ن� ��وي ب� �ل ��دي ��ة االح� � �ت �ل��ال يف‬ ‫القد�س تنفيذه يف بلدة �سلوان جنوب‬ ‫�شرق احلرم القد�سي ال�شريف‪.‬‬ ‫وق ��ال م��دي��ر الإع �ل�ام يف م�ؤ�س�سة‬ ‫الأق� ��� �ص ��ى ل �ل��وق��ف وال� �ت ��راث حم �م��ود‬ ‫أ�ب��و العطا �إن طواقم بلدية االحتالل‬ ‫وزع � � ��ت الأح� � � ��د امل ��ا� � �ض ��ي‪� ،‬إخ � �ط � ��ارات‬

‫وم�ن���ش��ورات ع�ل��ى ع��دد م��ن ��س�ك��ان حي‬ ‫وادي ح �ل��وة يف ب �ل��دة � �س �ل��وان‪ ،‬مت�ه�ي�دًا‬ ‫لتنفيذ خمطط "كدام" التهويدي يف‬ ‫�ساحة باب املغاربة مبدخل البلدة‪.‬‬ ‫وو�صف امل�شروع باخلطري للغاية؛‬ ‫ك ��ون ��ه ي �� �س �ت �ه��دف م� ��� �ص ��ادرة دومن � ��ات‬ ‫و�أرا�� ٍ�ض كبرية للفل�سطينيني‪ ،‬وي�شكل‬ ‫�أي��ً��ض��ا ب� ��ؤرة ا�ستيطانية خ�ط�يرة ج �دًا‬ ‫يف امل�سجد الأق���ص��ى امل �ب��ارك‪ ،‬وتهويداً‬ ‫للمعامل الإ�سالمية‪ ،‬خا�صة �أن هناك‬

‫�آث� ��اراً إ���س�لام�ي��ة ع��ري�ق��ة ت �ع��ود للفرتة‬ ‫اململوكية والعبا�سية‪.‬‬ ‫وذك��ر �أن املخطط يرتبط ب�شبكة‬ ‫م��ن الأن �ف��اق املحيطة ب��الأق���ص��ى‪ ،‬كما‬ ‫�سي�ضم م��رك��زاً و�صالة عر�ض للرتاث‬ ‫وامل� � ��وج� � ��ودات الأث � ��ري � ��ة ال� �ت ��ي ي��دع��ي‬ ‫االحتالل وجودها يف املنطقة‪ ،‬و�صالة‬ ‫اجتماعات‪.‬‬ ‫و�أكد �أبو العطا �أن االحتالل ي�سعى‬ ‫ل�ت�ن�ف�ي��ذ ه� ��ذا امل �خ �ط��ط ب� ��أ�� �س ��رع وق��ت‬

‫مصدر‪ :‬وحدة الضمان االستثمارية لم‬ ‫تتخذ قرارا بتعيني مجلس إدارة الرأي‬ ‫ع�صام مبي�ضني‬ ‫ك�شف م�صدر يف الوحدة اال�ستثمارية يف ال�ضمان‬ ‫االجتماعي �أن جمل�س �إدارة ال��وح��دة‪ ،‬مل ي��دع �إىل‬ ‫اجتماع نهائياً خالل االيام املا�ضية‪ ،‬ولهذا مل يتخذ‬ ‫نهائياً ق��راراً بتعيني �أع�ضاء جمل�س �إدارة �صحيفة‬ ‫الر�أي‪.‬‬ ‫وب �ي�ن لـ"ال�سبيل" �أن م ��ا ج ��رى م ��ن تعيني‬ ‫�أع�ضاء جمل�س الإدارة‪ ،‬يحتاج ح�سب ن�ص القانون‬ ‫اىل موافقة �أع�ضاء جمل�س الإدارة امل�ؤلفة من ت�سعة‬ ‫�أ�شخا�ص‪.‬‬ ‫ي��ذك��ر �أن احل �ك��وم��ة أ�ع �ل �ن��ت �أن �ه��ا ع�ي�ن��ت وزي��ر‬ ‫ال��داخ�ل�ي��ة ال���س��اب��ق م ��ازن ال���س��اك��ت‪ ،‬ووزي ��ر الإع�ل�ام‬ ‫ال�سابق عبد اهلل �أبو رم��ان‪ ،‬ومهند مبي�ضني الكاتب‬ ‫يف جريدة الد�ستور‪ ،‬وحممد خروب الكاتب يف جريدة‬ ‫ال ��ر�أي‪ ،‬وبا�سم الطوي�سي الكاتب يف ج��ري��دة الغد‪.‬‬ ‫و�أ�صدر العاملون يف ال��ر�أي بياناً وجهوه �إىل رئي�س‬ ‫جمل�س �إدارتهم اجلديدة مازن ال�ساكت‪.‬‬

‫وقال البيان �إن العاملني يف "الر�أي" و�صحيفة‬ ‫"جوردان تاميز" يعلنون �أن امل�ؤ�س�سة "حمرمة" على‬ ‫ال�ساكت وزير الداخلية ال�سابق‪.‬‬ ‫وخل�ص البيان �إىل القول‪�" :‬إننا مل نفهم بعد‬ ‫حماورتنا لل�ساكت‪� ،‬إال أ�ن��ه ج��اء بعقلية �أثبتت عزم‬ ‫احل�ك��وم��ة على ك�سر �شوكة العاملني يف امل�ؤ�س�سة‪،‬‬ ‫بتكليف عقلية بولي�سية لإدارة دفة م�ؤ�س�سة وطنية‪،‬‬ ‫تتطلع اىل اخلروج من ظلمات احلكومات"‪.‬‬ ‫"�إننا يف اعت�صامنا امل�ستمر م�ن��ذ ‪ 36‬ي��وم�اً‪،‬‬ ‫ُن�صر على �أن ي�ك��ون جمل�س االدارة اجل��دي��د بعيدا‬ ‫عن التنفيع واملح�سوبية‪ ،‬ويعترب العاملون �أن قرار‬ ‫تكليف ال�ساكت برئا�سة جمل�س امل�ؤ�س�سة ك�أنه مل يكن‪،‬‬ ‫فال ت�ستقيم حرية االعالم مع العقليات‪ ،‬ونعلنها بكل‬ ‫�صراحة �إننا لن نقبل اال �شخ�صية وطنية �سيا�سية �أو‬ ‫اقت�صادية توافقية‪ ،‬ولي�س تلك املعروفة با�ستخدام‬ ‫ال� �ه ��راوات يف ق�م��ع الأردن� �ي�ي�ن‪ ،‬ول�ي�ع�ل��م اجل�م�ي��ع �أن‬ ‫االعت�صام برمته ج��اء لإ� �ص�لاح ال ��ر�أي؛ م��ن خالل‬ ‫ا�ستعادة دورها الوطني يف خدمة الأردنيني"‪.‬‬

‫ضبط مليون حبة مخدرة‬ ‫بمنزل يف العقبة‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫أ�ل� �ق ��ت ك � ��وادر �إدارة م �ك��اف �ح��ة امل� �خ ��درات ال�ق�ب����ض‬ ‫ع�ل��ى ��ش�خ���ص�ين يف م��دي�ن��ة ال�ع�ق�ب��ة ب�ح��وزت�ه�م��ا م�ل�ي��ون‬ ‫ح�ب��ة خم� ��درة‪ ،‬ي �ن��وي��ان ت�ه��ري�ب�ه��ا إلح� ��دى دول اجل ��وار‬ ‫باال�شرتاك مع �آخرين‪.‬‬ ‫و�أو�ضح املركز الإعالمي مبديرية ا ألم��ن العام يف‬ ‫ب�ي��ان ��ص�ح��ايف أ�� �ص��دره أ�م ����س االث �ن�ين �أن ال�ق�ب����ض على‬ ‫هذين ال�شخ�صني مت بعد مداهمة الـــــفريق اخلا�ص‬ ‫يف �إدارة مكافحة امل �خ��درات ألح��د املنـــــازل يف مدينة‬ ‫العقبة‪ ،‬بعدما مت الت�أكد بالطرق اال�ستخـــــباراتية من‬ ‫معلـــــومة وردت حول قـــــيام جمموعة من الأ�شخا�ص‬ ‫بتجـــهيز كمية ك�ب�يرة م��ن احل�ب��وب امل �خ��درة خمـــــزنة‬ ‫داخ�ـ�ـ�ـ�ـ�ـ��ل �إط�ـ�ـ�ـ�ـ�ـ��اري��ن احتياطـــــيني يف مركـــــبة بفــناء‬ ‫ا ملـــــنزل‪.‬‬ ‫و�أكد املركز الإعالمي �أنه مت حتويل الق�ضية ملدعي‬ ‫عام �أمن الدولة‪ ،‬فيما البحث جار عن بقية الأ�شخا�ص‬ ‫املتورطني بالق�ضية‪.‬‬

‫زيادة تسول األطفال بنسبة ‪ 45‬يف املئة‬ ‫نبيل حمران‬ ‫زادت ظاهرة ت�سول الأطفال بن�سبة ‪ 45‬يف املئة‬ ‫ح�سب �إح�صاءات وزارة التنمية االجتماعية‪.‬‬ ‫وب�ح���س��ب �أرق � ��ام وزارة ال�ت�ن�م�ي��ة ارت �ف��ع ع��دد‬ ‫ا ألط �ف ��ال امل���ض�ب��وط�ين يف أ�ث �ن��اء ت���س��ول�ه��م خ�لال‬ ‫ال�شهور الع�شرة املا�ضية �إىل ‪ 357‬طفال وطفلة‬ ‫مقارنة بـ‪ 247‬طفال وطفلة خالل نف�س الفرتة من‬ ‫العام املا�ضي‪.‬‬ ‫ويودع الأطفال امل�ضبوطون يف �أثناء ت�سولهم‬

‫يف ال�شوارع داخل مركز لرعاية وت�أهيل املت�سولني‬ ‫يف حمافظة مادبا التابع ل��وزارة التنمية مبوجب‬ ‫أ�م��ر ق�ضائي ي�صدر خ�لال ‪� 24‬ساعة م��ن �ضبط‬ ‫الطفل‪.‬‬ ‫ويبلغ عدد الأطفال املودعني حاليا يف املركز‬ ‫‪ 14‬طفال وطفلة‪ ،‬منهم ‪ 8‬ذك��ور و‪ 6‬إ�ن��اث يبقون‬ ‫فيه �إىل ح�ين ف�صل املحكمة يف ق�ضيته ب ��أي من‬ ‫�أحد القرارات التالية‪ :‬الغرامة‪ ،‬الكفالة‪ ،‬التعهد‬ ‫ال�شخ�صي على ويل ا ألم ��ر‪ ،‬وال �ن��زع م��ن الأ��س��رة‬ ‫للإحلاق يف احد دور رعاية الأطفال‪.‬‬

‫االئتالف السوري يعلن املشاركة يف جنيف‪ 2‬بشروط‬ ‫بريوت ‪�( -‬أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫�أبدى االئتالف الوطني ال�سوري �أم�س االثنني‬ ‫ا�ستعداده للم�شاركة يف م�ؤمتر جنيف ‪ 2‬حلل الأزمة‬ ‫ال�سورية‪� ،‬شرط �أن ي ��ؤدي ه��ذا امل��ؤمت��ر �إىل ت�شكيل‬ ‫�سلطة انتقالية ب�صالحيات كاملة‪ ،‬و�أال يكون لنظام‬ ‫الرئي�س ب�شار الأ�سد دور يف املرحلة االنتقالية‪.‬‬ ‫وقالت الهيئة العامة لالئتالف يف بيان �صحفي‬ ‫فجر �أم�س املجتمعة منذ ال�سبت يف �إ�سطنبول‪� ،‬إنها‬ ‫«ناق�شت مو�ضوع امل�شاركة يف جنيف ‪.»2‬‬ ‫و�أ��ض��اف البيان «بعد ال �ت��داول‪ ،‬أ�ق��رت ا�ستعداد‬

‫االئتالف امل�شاركة يف امل�ؤمتر على �أ�سا�س نقل ال�سلطة‬ ‫اىل هيئة حكم انتقالية كاملة ال�صالحيات الرئا�سية‬ ‫والع�سكرية واالمنية‪ ،‬وعلى �أال يكون لب�شار الأ�سد‬ ‫و�أعوانه امللطخة �أيديهم بدماء ال�سوريني �أي دور يف‬ ‫املرحلة االنتقالية وم�ستقبل �سوريا»‪.‬‬ ‫�إىل ذل��ك‪ ،‬ا�شرتط االئ�ت�لاف‪� ،‬أن «ي�سبق عقد‬ ‫امل � ؤ�مت��ر �إدخ � ��ال و� �ض �م��ان ا� �س �ت �م��رار دخ ��ول ق��واف��ل‬ ‫ا إلغ��اث��ة م��ن ال�صليب االح �م��ر وال �ه�ل�ال االح�م��ر‬ ‫وغ�يره��ا م��ن الهيئات االغ��اث�ي��ة اىل ك��اف��ة املناطق‬ ‫املحا�صرة واالف ��راج عن املعتقلني‪ ،‬خ�صو�صا‬ ‫الن�ساء واالطفال»‪.‬‬

‫‪8‬‬

‫ممكن‪ ،‬فهو ي�ضاف �إىل �سل�سلة م�شاريع‬ ‫ا�ستيطانية تهويدية‪ ،‬خا�صة �أن هناك‬ ‫حت� ��رك � �اً م� ��ن ق �ب ��ل ح �ك ��وم ��ة ب �ن �ي��ام�ين‬ ‫نتنياهو من أ�ج��ل تكثيف اال�ستيــــطان‬ ‫يف حميط امل�سجد الأق�صى وبداخله‪.‬‬ ‫و أ��� �ش ��ار �إىل أ�ن� ��ه مت إ�ي� � ��داع خ��ارط�ـ�ـ�ـ�ـ�ـ��ة‬ ‫املخـــــــطط فيما ت�سمى "جلنة التنظيم‬ ‫واخلرائط الإ�سرائيلية"‪ ،‬وهي جاهزة‪،‬‬ ‫ح�ي��ث �أع �ط��ى مهلة ‪ 60‬ي��و ًم��ا‬ ‫عليه‪ .‬من ‪7‬‬ ‫�أجل امل�صادقة النهائية‬

‫لوحت وزارة املياه والري من جديد بن�شر‬ ‫ب�أ�سماء املتخلفني عن دفع الفواتري يف و�سائل‬ ‫الإعالم ح�سب م�صادر مطلعة‪.‬‬ ‫وقالت امل�صادر �إنّ الوزارة انتهت من �إعداد‬ ‫ج��داول ب�أ�سماء املتخلفني ع��ن دف��ع الفواتري‪،‬‬ ‫و�أ�سماء املعتدين على خطوط املياه‪ ،‬وتوقعت‬ ‫ن�شر اجل��داول يف و�سائل الإع�ل�ام خ�لال أ�ي��ام‪،‬‬ ‫وذلك بعد �أن ح�صل وزير املياه على املوافقات‬ ‫القانونية الالزمة لذلك‪.‬‬ ‫وبينت امل�صادر التي ف�ضلت ع��دم الإ��ش��ارة‬ ‫�إل �ي �ه��ا‪� ،‬أن اجل� ��داول ت���ض��م �أ� �س �م��اء �شخ�صيات‬ ‫��س� ُت�ف��اج��أ يف ح��ال ن �ف��ذت وزارة امل �ي��اه توجهها‬ ‫بن�شر �أ��س�م��اء املتخلفني وامل�ع�ت��دي��ن يف و�سائل‬ ‫الإعالم‪.‬‬ ‫ول�سلطة امل�ي��اه دي��ون على أ���ص�ح��اب ا آلب��ار‬

‫املخالفة‪ ،‬ومن بينهم �شخ�صيات متنفذة ت�صل‬ ‫�إىل ن�ح��و ‪ 24‬م�ل�ي��ون دي�ن��ار منها ‪ 19.2‬مليون‬ ‫دي �ن��ار م �ن �ظ��ورة أ�م � ��ام ال �ق �� �ض��اء ع �ل��ى ��ش��رك��ات‬ ‫اجلنوب الزراعية‪.‬‬ ‫و�سبق لوزير املياه حازم النا�صر �أنّ لوح يف‬ ‫�أثناء حملة لإزالة االعتداءات على �شبكات املياه‬ ‫يف حزيران املا�ضي‪ ،‬بن�شر �أ�سماء املعتدين على‬ ‫املياه‪ ،‬لكن عوائق قانونية �أخرت تنفيذ الأمر‪.‬‬ ‫بينما �أعلنت وزارة املياه والري �أنها ردمت �أكرث‬ ‫م��ن بئر ارت��وازي��ة خمالفة منذ حملة بد�أتها‬ ‫يف ح��زي��ران امل��ا��ض��ي؛ لإزال ��ة االع �ت��داءات على‬ ‫م�صادر املياه‪.‬‬ ‫فيما �سجلت الوزارة ‪ 68‬ق�ضية لدى املحاكم‪،‬‬ ‫و�ضبط وحجز ‪ 14‬حفارة خمالفة جديدة‪ ،‬وايداع‬ ‫العاملني عليها اىل اجلهات املخت�صة‪� ،‬إ�ضافة �إىل‬ ‫ف�صل ‪ 610‬اع�ت��داءات على خطوط مياه رئي�سة‬ ‫وفرعية يف مناطق خمتلفة من اململكة‪.‬‬

‫لندن وطهران تتبادالن تعيني‬ ‫قائمني باألعمال «غري مقيمني»‬ ‫لندن ‪�( -‬أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫�أعلنت وزارتا اخلارجية يف بريطانيا و�إيران‬ ‫ا��س�ت�ئ�ن��اف ال �ت �ب��ادل ال��دب�ل��وم��ا��س��ي امل�ب��ا��ش��ر بني‬ ‫البلدين على م�ستوى قائمني بالأعمال "غري‬ ‫مقيمني"‪ ،‬وذل��ك بعد عامني على جتميد هذا‬ ‫ال�ت�ب��ادل ب�ين ل�ن��دن وط �ه��ران؛ �إث��ر ه�ج��وم على‬ ‫ال�سفارة الربيطانية يف طهران نهاية ‪.2011‬‬ ‫وق ��ال ��ت اخل��ارج �ي��ة ال�بري �ط��ان �ي��ة يف ب�ي��ان‬ ‫�إن��ه "مت تعيني اج��اي ا��ش��ارم��ا قائما بريطانيا‬ ‫بالأعمال غري مقيم يف �إي��ران‪� .‬شارما �سي�سلم‬ ‫مهامه على الفور"‪.‬‬ ‫وبالتزامن مع اخلطوة الربيطانية �أعلنت‬ ‫�إي� ��ران ع��ن ت��دب�ير مم��اث��ل م��ع تعيينها حممد‬ ‫ح�سن حبيب زاده قائما بالأعمال "غري مقيم"‬ ‫يف لندن‪.‬‬ ‫و�أو�� �ض� �ح ��ت امل �ت �ح��دث��ة ب��ا� �س��م اخل��ارج �ي��ة‬

‫الإيرانية مر�ضية افخم يف ت�صريحات �أوردتها‬ ‫وكالة فار�س �أن حبيب اهلل زاده "�سيتوجه قريبا‬ ‫�إىل ل �ن��دن مل�ع��اي�ن��ة و� �ض��ع امل �ق��ار ال��دب�ل��وم��ا��س�ي��ة‬ ‫ا إلي��ران �ي��ة وحت�سني عمل الق�سم القن�صلي يف‬ ‫�سفارتنا" ال��ذي مت �إغ�لاق��ه ردا ع�ل��ى الهجوم‬ ‫ع�ل��ى البعثة ال�بري�ط��ان�ي��ة يف �إي ��ران يف ت�شرين‬ ‫الثاين ‪.2011‬‬ ‫ومت الإع� �ل��ان ع ��ن ق� ��رار ال �ب �ل��دي��ن ت �ب��ادل‬ ‫قائمني بالأعمال يف ‪ 8‬ت�شرين الأول‪.‬‬ ‫و�أعلن القائم بالأعمال الربيطاين اجلديد‬ ‫عزمه زيارة �إيران "يف وقت الحق خالل ال�شهر‬ ‫اجلاري"‪.‬‬ ‫وقال �شارما "�أنا �سعيد بت�سلمي مهامي يف‬ ‫ه��ذه املرحلة الهامة يف ع�لاق��ات بريطانيا مع‬ ‫�إيران"‪ ،‬م�ضيفا "�أت�شوق ال�ستئناف االت�صال‬ ‫امل�ب��ا��ش��ر ب�ين ب��ري�ط��ان�ي��ا واحل �ك��وم��ة الإي��ران �ي��ة‬ ‫واملجتمع" يف �إيران‪.‬‬

‫بلتاجي‪ 80 :‬موقعا للسكراب بعمان‬ ‫ولم نحصل ديوننا من الحكومة‬ ‫عهود حم�سن‬ ‫ن�ف��ى أ�م�ي�ن ع �م��ان ع�ق��ل ب�ل�ت��اج��ي �أن‬ ‫تكون الأمانة قد ح�صلت ديونها املرتتبة‬ ‫ع �ل��ى احل� �ك ��وم ��ة ق� ��ائ�ل� ً�ا‪" :‬مل ن�ح���ص��ل‬ ‫كامل ديوننا من احلكومة ولكن موازنة‬ ‫الأمانة جيدة ولديها �أ�صول كبرية تدعو‬ ‫لالطمئنان‪ ،‬وك�شف عن وجود حوايل ‪600‬‬ ‫موظف �سيتم �إعادة تعيينهم كمعاونني يف‬ ‫الأمانة �ضمن حمور الهيكلة‪ ،‬و�أن حماور‬ ‫املالية وموازنة الأمانة وتطويرها وتنمية‬ ‫م��وارده��ا �ستكون �أول��وي��ة خ�لال املرحلة‬ ‫ال �ق ��ادم ��ة‪ ،‬ع ��ن حم� ��وري ع �م��ل ي�خ���ص��ان‬ ‫ا ألم��ان��ة كم�ؤ�س�سة وه�م��ا حم��ور الهيكلة‬ ‫واملالية‪ ،‬ودرا��س��ة ت�أهيل �أحياء العا�صمة‬ ‫وو�سط املدينة وتطوير حميط القلعة‪.‬‬ ‫و�أك��د بلتاجي �أن ا�سرتاتيجية عمل‬ ‫الأمانة ت�ستند على خم�سة حماور الأول‬ ‫ي�ت�ع�ل��ق ب��ال�ب�ي�ئ��ة وال �ن �ظ��اف��ة وت�ط��وي��ره��ا‬

‫وحت���س�ي�ن�ه��ا‪ ،‬م�ب�ي�ن��ا �أن ه �ن��اك جت� ��اوزات‬ ‫ك�ث�يرة منها وج��ود ‪ 80‬موقعا لل�سكراب‬ ‫يندى لها اجلبني يف مناطق العا�صمة"‪.‬‬ ‫و�أ�� �ض ��اف‪ :‬ب�ح�ث�ن��ا �أزم� ��ة امل��وا� �ص�لات‬ ‫وحم � ��ور ال �ت �ن �ظ �ي��م ال� �ع� �م ��راين ث ��م ب �ن��اء‬ ‫املجتمع التنموي يف العا�صمة‪ ،‬و�سنعمل‬ ‫ع�ل��ى حم��ور حت��دي��ث �أن�ظ�م��ة وت�شريعات‬ ‫الأم � ��ان � ��ة‪ ،‬وحم� � ��ور ال� �ه ��وي ��ة وال �ث �ق��اف��ة‬ ‫وا��س�ت�ع��ادة روح عمان"‪ ،‬م���ش��دداً على �أن‬ ‫م�شروع البا�ص ال�سريع �ضرورة لتطوير‬ ‫�شبكة النقل الداخلي يف وج��ود ح��وايل ‪3‬‬ ‫ماليني مواطن ي�سكنون العا�صمة‪.‬‬ ‫الف � �ت � �اً �إىل �أن امل� ��واق� ��ف اخل��ا� �ص��ة‬ ‫ب��ال �� �س �ي��ارات "االتوبارك" م ��وج ��ودة يف‬ ‫ال�ع��ا��ص�م��ة ول �ك��ن حت �ت��اج ل�ت�ع��اون وتفهم‬ ‫من امل��واط��ن‪ ،‬و�أن �أزم��ة املوا�صالت حول‬ ‫اجلامعة الأردنية �سببها اجلامعة نف�سها‪،‬‬ ‫حيث كان من املفرت�ض �أن ت�ستوعب عددا‬ ‫�أقل من الطلبة‪.‬‬


‫مـحـلـي‬

‫‪2‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫حممد عالونة‬

‫البعد الثالث‬

‫بريوقراطية‬ ‫الحكومة والدعم‬

‫الثالثاء (‪ )12‬ت�شرين الثاين (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2474‬‬

‫مختصون‪ :‬الظروف السياسية واالقتصادية‬ ‫زادت من حاالت االحتقان املجتمعي‬ ‫الر�سمية لالحتقان‬

‫يقر وزير التخطيط والتعاون الدويل �إبراهيم‬ ‫��س�ي��ف ب� ��أن �أح ��د ‏�أ�سباب ع ��دم ال �� �ص��رف م��ن ال��دع��م‬ ‫اخل �ل �ي �ج��ي امل� �ق ��در ب� � �ـ‪ 1.9‬م �ل �ي��ار‏دي� �ن ��ار‪ ،‬م ��ا و��ص�ف��ه‬ ‫بـ»البريوقراطية احلكومية»‪ ،‬عالوة على �أن‏امل�شاريع‬ ‫مل تكن جاهزة للتنفيذ‪ ،‬ومل يكن هناك اتفاق على‬ ‫�آل �ي��ة ‏الإن� �ف ��اق‪ ،‬واالت �ف ��اق م��ع امل �م��ول�ين ع�ل��ى قائمة‬ ‫امل�شاريع‪.‬‏‬ ‫الرجل م�شكور �إذ ي�شخ�ص اخللل ويعرتف به‪ ،‬يف‬ ‫نف�س الوقت‏جنزم ب�أنه لن يجد �آذاناً �صاغية؛ ب�سبب‬ ‫العقلية التي تت�شبث بها‏احلكومات على مدار �سنوات‬ ‫خلت‪ ،‬ولي�س بالن�سبة للحكومة احلالية ‏فقط‪.‬‏‬ ‫البريوقراطية �إياها كانت موجودة يف م�شاريع‬ ‫ال�صخر الزيتي ‏والنووي وال�ط��اق��ة البديلة ومياه‬ ‫الدي�سي واحل�ك��وم��ة االل�ك�ترون�ي��ة‪ ،‬م��ا ‏يثري ت���س��ا�ؤ ًال‬ ‫هاماً �إن كان هنالك َمن ي�سعى لعرقلة تلك امل�شاريع‪،‬‬ ‫‏�أم �أن العقلية ال�ب�يروق��راط�ي��ة �أ��ص�ب�ح��ت م�سيطرة‬ ‫لدرجة �أنها ال ‏ت�ستطيع ا�ستخدام أ�م��وال جاهزة يف‬ ‫م�شاريع جمدية‪.‬‏‬ ‫لطاملا أُ� ْر ِ�ص َد يف موازنات الدولة �أكرث من مليار‬ ‫دينار �سنوياً يف ‏بند النفقات الر�أ�سمالية‪ ،‬ومل ُي�سحب‬ ‫منها �أكرث من الربع حتى‏نهاية العام لنف�س اال�سباب‪،‬‬ ‫وغالباً ما كانت تجُ رَّ�َّي� ل�صالح النفقات ‏اجلارية‪� ،‬أو‬ ‫البنى التحتية رغم خمالفة ذلك للقانون‪.‬‏‬ ‫ل� �ط ��امل ��ا ك ��ان ��ت احل � �ك� ��وم� ��ات ت �ف �ت �ق��ر ل �ل �م �ط �ب��خ‬ ‫االق �ت �� �ص ��ادي امل �ت �خ �� �ص ����ص‪،‬‏م ��ن م �ه��ام��ه ال��رئ�ي���س��ة‬ ‫ابتكار امل�شاريع وو�ضع درا�سات اجل��دوى على ‏�أ�س�س‬ ‫علمية‪ ،‬حتى املجل�س االقت�صادي واالجتماعي الذي‬ ‫�أ�س�س ‏جلزء من هذه الغاية‪ ،‬كانت تو�صياته ُترمى‬ ‫بعر�ض احلائط! وكانت ‏احلكومات تعتربها جمرد‬ ‫مالحظات غري ملزمة!‬ ‫الو�ضع االقت�صادي ب�شكل ع��ام ال ُي ِّ‬ ‫ب�شر بخري؛‬ ‫فمليارات الدنانري ‏املودعة يف البنوك كما هو حال‬ ‫ال��دع��م اخل�ل�ي�ج��ي‪ ،‬ال جت��د َم ��نْ ‏يحركها �إم ��ا بطرح‬ ‫م �� �ش��اري��ع جم ��دي ��ة‪� ،‬أو ع �ل��ى الأق � ��ل ات �خ ��اذ ق� ��رارات‬ ‫‏�ضرورية مثل خف�ض �سعر الفائدة لت�سهيل �إجراءات‬ ‫ال �ت �م��وي��ل ع �ل��ى‏الأق � ��ل مل �� �ش��اري��ع � �ص �غ�ي�رة‪ ،‬و�أخ� ��رى‬ ‫متو�سطة‪.‬‏‬ ‫يبدو �أن �إدارة االقت�صاد يف البالد تعتمد املنهج‬ ‫ال�ع�ق�ي��م‪ ،‬امل�ت�م�ث��ل ‏بالإنفاق اجل ��اري واال��س�ت�ه�لاك��ي‪،‬‬ ‫بينما امل��ورد الوحيد مزيد م��ن ‏ال�ضرائب‪ ،‬وتراكم‬ ‫ل �ل��دي��ون‪ ،‬و� �س �ع��ي ح�ث�ي��ث ل�ل�ح���ص��ول ع �ل��ى مِ � َن��ح من‬ ‫‏اخلارج‪.‬‏‬ ‫ت�ل��ك العقلية ل��ن جت��دي يف ح��ال ه ��د أ� اجل ��وار‪،‬‬ ‫وا�ستعادت العراق ‏و�سوريا‪ ،‬وحتى لبنان‪ ،‬ا�ستقرارها‪،‬‬ ‫فلن جند الجئني نتلقى الدعم ‏ب�سببهم‪ ،‬ولن نحظى‬ ‫مب�ستهلكني أ�ن �ق��ذوا النمو للعام احل��ايل ببلوغه ‪3‬‬ ‫‏يف املئة؛ ك��ون غالبية التوقعات كانت ت�شي ب�أنه لن‬ ‫ي�ت�ج��اوز ال�صفر؛ ‏ب�سبب ال��رك��ود وال�ف�ق��ر والبطالة‬ ‫وال�صادرات واحلواالت و�إيرادات ‏ال�سياحة‪.‬‏‬ ‫‪Malawneh0793@yahoo.com‬‬

‫املجتمعي ركزت على‬

‫‪ o‬طالب مواطنون �أمني عمان عقل بلتاجي بتفعيل دور مديري‬ ‫املناطق‪ ،‬بالقيام بجوالت على املناطق �صباحاً وم�ساءً؛ للت�أكد من عدم‬ ‫وجود حفريات وطمم وخمالفات‪.‬‬

‫ال�شناق‪ :‬االحتقان‬

‫‪ o‬بع�ض امل���س��ؤول�ين ي�ح��اول��ون ا�ستخدام ��س�ي��ارات ادخ ��ال م�ؤقت‬ ‫مع بع�ض اخل�براء �ضمن م�شاريع دولية؛ للهروب من مالحقة ديوان‬ ‫املحا�سبة‪ ،‬و�إ�صدار خمالفات لهم‪.‬‬

‫العوار�ض‬

‫املجتمعي �أ�شد خطراً‬

‫على الدولة من االحتقان‬

‫‪� o‬أُدخل �إىل م�ست�شفى الرمثا احلكومي وم�ست�شفى خا�ص يف عمان‬ ‫�سبعة م�صابني �سوريني‪ ،‬بعد �إ�صابتهم ب�شظايا �صواريخ خالل املعارك‬ ‫الدائرة يف �سوريا‪ ،‬بع�ضهم يف العناية احلثيثة‪.‬‬

‫ال�سيا�سي‬

‫الفتياين‪ :‬تدين امل�ستوى‬

‫‪ o‬ي�ست�ضيف برنامج «االجت ��اه املعاك�س» ال�ي��وم رئي�س التحرير‬ ‫امل�ساعد يف «ال�سبيل» ف��رج �شلهوب‪ ،‬ومعه من حركة فتح جمال ن��زال؛‬ ‫ملناق�شة وفاة الرئي�س الراحل يا�سر عرفات‪.‬‬

‫الثقايف و�ضعف الوزاع‬

‫الديني �أ�سهم يف حاالت‬

‫االحتقان‬

‫‪ o‬راجعت �سلطة املياه خ�لال الأي��ام املا�ضية بع�ض ال�شخ�صيات‬ ‫املعروفة؛ من �أجل ت�سوية ديونهم مقابل ا�شرتاكات �آبارهم‪.‬‬

‫ال�سبيل‪ -‬مو�سى كراعني‬ ‫ح � � ّذر خم�ت���ص��ون م��ن خ �ط��ورة ا��س�ت�م��رار‬ ‫حاالت االحتقان املجتمعي الذي تظهر بع�ض‬ ‫بوادره حالياً من خالل ازدياد حاالت الت�شاجر‬ ‫اجل�م��اع��ي‪ ،‬وحم� ��اوالت إ�غ�ل�اق بع�ض ال�ط��رق‬ ‫على الأ�سرة والرتكيبة القيمية واخللقية على‬ ‫املنظومة ال�سلوكية للفرد‪.‬‬ ‫ور�أى رئي�س جمل�س النقباء �سابقاً عبد‬ ‫ال �ه��ادي ال �ف�لاح��ات �أن ال�ع�ن��ف امل�ج�ت�م�ع��ي له‬ ‫�أبعاد �سيا�سية واقت�صادية واجتماعية‪ ،‬ويتمثل‬ ‫الن�شاط ال�سيا�سي وفقاً له يف �إ�صدار جمموعة‬ ‫من الت�شريعات التي ح ّيدت �إرادة ال�شعب يف‬ ‫اخ�ت�ي��ار ممثليه يف امل��ؤ��س���س��ات امل�خ�ت�ل�ف��ة‪ ،‬من‬ ‫خالل تزوير �إرادة النا�س يف جمال�س البلديات‬ ‫واالن �ت �خ��اب��ات ال �ن �ي��اب �ي��ة‪ ،‬و� �ش �ع��ور امل��واط �ن�ين‬ ‫ب��ال�ت�ه�م�ي����ش واع� �ت� �ق ��اده ب ��وج ��ود حت��ال��ف بني‬ ‫ال�سلطة واملال �أدى �إىل ح�صر التحكم بالقرار‬ ‫ال�سيا�سي واالقت�صادي يف فئة حمددة‪.‬‬ ‫و�أو�ضح الفالحات �أن اجلميع ي�شعر بعدم‬ ‫اال�ستقرار ال�سيا�سي من ال��زاوي��ة التي ي�شعر‬ ‫�أنه حمق فيها‪ ،‬وهذا ظهر من خالل التالعب‬ ‫بانتخابات املجال�س البلدية والنيابية‪ ،‬كما‬ ‫ظ�ه��ر يف حت�ي�ي��د ال �ك �ف��اءات ع��ن م��راك��ز �صنع‬ ‫القرار‪ ،‬وحتييد م�ؤ�س�سات اجلامعات وجمال�س‬ ‫الطلبة‪ ،‬كما �سبقها حتييد امل�ساجد واملدار�س‪،‬‬ ‫ور�أى �أن م��ن واج ��ب ه��ذه امل� ؤ���س���س��ات القيام‬ ‫ب�ت���ش�ك�ي��ل ت���ش��ري�ع��ات ور ؤ�ي� � ��ة ج��ام �ع��ة وط�ن�ي��ة‬ ‫ل�ل�ت�ع��ام��ل م��ع ه ��ذه ال �ظ��اه��رة‪ ،‬وج �ع��ل ال ��والء‬ ‫للوطن وق�ضاياه ككل بد ًال من الوالء املقت�صر‬ ‫على الع�شرية والعائلة‪.‬‬ ‫وم � ��ن ال� �ن ��اح� �ي ��ة االق� �ت� ��� �ص ��ادي ��ة �أو�� �ض ��ح‬ ‫ال �ف�ل�اح��ات �أن � �ش �ع��ور ال �ن��ا���س ب � ��أن ال�ت�ح�ك��م‬ ‫بالقرارات حم�صور يف رجال الأعمال و�أ�صحاب‬ ‫املال ما زاد من حاالت االحتقان و�أحلق ال�ضرر‬ ‫ب�أ�صحاب الطبقات الأخرى كالطبقة الو�سطى‬ ‫ال�ت��ي ��ض� ّي��ق عليها وه�م���ش��ت‪ ،‬لتت�سع الطبقة‬

‫ال �ف �ق�يرة‪ ،‬و أ��� �ض ��اف‪ " :‬ت��رك�ي��ز امل���ش��اري��ع على‬ ‫االقت�صاد اجلمعي �أ ّث��ر �سلباً على دخل الفرد‪،‬‬ ‫وهذا رفع من�سوب الفقر واحلنق‪ ،‬و�أدى لوجود‬ ‫عوامل �ضاغطة على ال�شعب �ضد احلكومات‪،‬‬ ‫دون �أن ت �ق �دّم احل �ك��وم��ة �أول ��وي ��ات امل��واط��ن‬ ‫احل�ق�ي�ق��ي وامل �� �ش��اري��ع االق �ت �� �ص��ادي��ة لل�صالح‬ ‫املواطن"‪.‬‬ ‫ويف البعد االجتماعي ر�أى الفالحات �أن‬ ‫غ�ي��اب ال�ع��دال��ة وال���ش�ع��ور بالظلم‪ ،‬و�أن بع�ض‬ ‫امل �م��ار� �س��ات �أدت �إىل ت�ف�ت�ي��ت وح� ��دة الن�سيج‬ ‫الأردين من خالل عوامل اقت�صادية و�سيا�سية‪،‬‬ ‫م��ا �أدى �إىل غ �ي��اب ال �ع��دال��ة وال�ع�ب��ث ب��وح��دة‬ ‫الن�سيج الوطني‪ ،‬وبالتايل انعك�س هذا الأمر‬ ‫ع �ل��ى ال �� �س �ل��وك‪ ،‬وظ �ه��رت ب�ع����ض ال���س�ل��وك�ي��ات‬ ‫كالعنف الطالبي اجلامعي والعنف يف ال�شارع‬ ‫الأردين‪.‬‬ ‫وب�ين ال�ف�لاح��ات �أن امل�ع��اجل��ات الر�سمية‬ ‫حل��االت العنف املجتمعي رك��زت على النتائج‪،‬‬ ‫ولي�س ا أل� �س �ب��اب‪ ،‬وذه��ب �إىل وج��وب معاجلة‬ ‫ا أل��س�ب��اب ولي�س الت�شريع ملعاجلة الظواهر‪،‬‬ ‫و إ���ص��دار الت�شريعات من خ�لال الوقوف على‬ ‫الأ�سباب احلقيقية للم�شاكل ومعاجلتها‪.‬‬ ‫من جانبه ر�أى �أمني عام احلزب الوطني‬ ‫ال��د��س�ت��وري د‪� .‬أح �م��د ال���ش�ن��اق �أن لالحتقان‬ ‫اجل �م��اع��ي م�ظ��اه��ر ع��دي��دة‪ ،‬و�أن� ��ه ت�ع�ب�ير عن‬ ‫ت ّوترات اجتماعية لأ�سباب �سيا�سية واقت�صادية‬ ‫وت �غ�ّي�رّ ات يف امل �ك � ّون��ات االج�ت�م��اع�ي��ة‪ ،‬وب�ّي�نّ �أن‬ ‫لهذا الأمر �أ�سبابا اقت�صادية كالفقر والبطالة‬ ‫وغ�ي��اب الت�أمينات االجتماعية‪ ،‬وع��دم كفاية‬ ‫الدخل‪.‬‬ ‫ور�أى ال�شناق �أن احلياة ال�سيا�سية والنظام‬ ‫االنتخابي �أفرد حالة الأنانية وجتزئة الع�شرية‬ ‫واملنطقة‪ ،‬و�أ�سلوب العمل ال�سيا�سي‪.‬‬ ‫ك �م��ا ب �ّي��نّ ال �� �ش �ن��اق �أن غ� �ي ��اب ال �ث �ق��اف��ة‬ ‫الدميقراطية‪ ،‬وحالة االنف�صال بني الدولة‬ ‫واملجتمع �أ�سهمت يف ح��دوث ح��االت االحتقان‬ ‫املجتمعي‪ ،‬كما ر�أى �أن احل�ك��وم��ة تخلت عن‬

‫الآل�ي��ات القدمية التي ا�ستخدمتها احلكومة‬ ‫دون ا� �س �ت �ح��داث �آل � �ي� ��ات ج ��دي ��دة م ��ا �أوج� ��د‬ ‫ال�ف�ج��وة ب�ين املجتمع واحل �ك��وم��ة‪ ،‬بالإ�ضافة‬ ‫لبع�ض التغيرّ ات الوافدة على ثقافة املجتمع‬ ‫وتقاليده‪ ،‬ع��دا عن ت��ردي ن��وع اخلدمات التي‬ ‫تقدّم للمواطن‪.‬‬ ‫ور�أى ال�شناق �أن ا��س�ت�م��رار ه��ذه احلالة‬ ‫ي�شكل خطورة على بنية املجتمع وا�ستقراره‬ ‫ب�شكل �أكرب من االحتقانات ال�سيا�سية‪ ،‬وذهب‬ ‫�إىل �أن�ن��ا بحاجة �إىل تطبيق ��س�ي��ادة القانون‬ ‫وحتقيق العدالة يف تطبيقه‪ ،‬و�ضمان الظروف‬ ‫املتكافئة للمواطنني يف �شتى املجاالت واملناطق‪،‬‬ ‫و�أن هذه الظروف ت�شكل مقدمات ملرحلة غري‬ ‫مريحة للأردن‪.‬‬ ‫ودع��ا ال�شناق �إىل درا�سة احلالة الأردنية‬ ‫بعمقها وك��اف��ة �أب �ع��اده��ا ب�ع�ي��داً ع��ن التنظري‬ ‫املجرد‪ ،‬وا�سترياد الأفكار والنظريات اجلاهزة‪.‬‬ ‫وع��زا �أ��س�ت��اذ ال�شريعة يف جامعة العلوم‬ ‫الإ�سالمية د‪.‬تي�سري الفتياين �أ�سباب تنامي‬ ‫ح ��االت احل �ن��ق امل�ج�ت�م�ع��ي �إىل ��ض�ع��ف ال ��وازع‬ ‫الديني‪ ،‬وتنمية الأبعاد الع�شائرية على ح�ساب‬ ‫ال �ق �ي��م ال��دي �ن �ي��ة والأخ�ل�اق� �ي ��ة‪ ،‬ح �ي��ث �أ��ص�ب��ح‬ ‫البع�ض وفقاً للفتياين ي�شعر �أنه له امتيازات‬ ‫و�آخر ي�شعر �أنه مظلوم ومقهور‪.‬‬ ‫�إىل ذلك ر�أى الفتياين �أن اتفاقية �سيداو‬ ‫ال�ت��ي ت �ن��ادي ب��امل���س��اواة املطلقة ومب��ا يخالف‬ ‫القيم والتعاليم الدينية‪ ،‬تعمل على حتطيم‬ ‫الأ� � �س� ��رة وال � �ف� ��رد‪ ،‬ون � ��ادى ب ��وج ��وب م�ع��اجل��ة‬ ‫وطرح ق�ضايا �سيداو من خالل رف�ضها دينياً‬ ‫واجتماعياً‪.‬‬ ‫كما ذه��ب �إىل �أن ت��دين م�ستوى الثقافة‬ ‫ق��د ي�شكل �أح��د ع��وام��ل االح�ت�ق��ان املجتمعي‪،‬‬ ‫ودع � ��ا �إىل ت �ك��اث��ف ج �ه��ود وزارات الأوق � ��اف‬ ‫والثقافة والرتبية والتعليم العايل والتنمية‬ ‫االج �ت �م��اع �ي��ة م��ن �أج� ��ل رف ��ع م�ن���س��وب القيم‬ ‫امل�ع�ن��وي��ة وال��دي�ن�ي��ة والأخ�ل�اق �ي��ة ال �ت��ي تدعو‬ ‫للوحدة الوطنية‪.‬‬

‫�إلغاء التعيينات ودرا�سة جدوى بع�ض امل�شاريع‬

‫أبناء البادية يطالبون بنصيبهم من ماليني‬ ‫دنانري صرفت كتعويضات للبيئة‬

‫ال�سبيل‪ -‬ع�صام مبي�ضني‬ ‫طالب عدد من �شيوخ ووجهاء ع�شائر‬ ‫البادية احلكومة بالإعالن ب�شفافية عن‬ ‫م�شروع التعوي�ضات البيئة التي �صرفتها‬ ‫الأمم املتحدة للأردن‪.‬‬ ‫وج ��اء يف ب �ي��ان ح���ص�ل��ت "ال�سبيل"‬ ‫على ن�سخة منه �أن�ه��م اع �ت�بروا ت�صرف‬ ‫احلكومة من خالل وزارة البيئة ا�ستهتارا‬ ‫ب�ه��م‪ ،‬وح���س��ب م��ا ن�صت عليه االتفاقية‬ ‫املربمة ما بني احلكومة والأمم املتحدة‬ ‫حول املو�ضوع‪.‬‬ ‫وبعد عقد اجتماع مو�سع �ضم عددا‬ ‫من وجهاء و�شيوخ الع�شائر من البادية؛‬ ‫للتباحث ح��ول امل��و� �ض��وع‪�� ،‬ص��در البيان‬ ‫الذي طالب ب�إلغاء جمموعة من امل�شاريع‬ ‫ت�ضمن إ�ل �غ��اء ال �ق��رار اخل��ا���ص بتحويل‬ ‫خم�سني مليون لتو�سعة �سد الواله الذي‬ ‫رف�ضته املجتمعات املحلية‪ ،‬و�إعادة النظر‬ ‫بت�شكيل اللجان املوجودة حاليا‪ ،‬ومراجعة‬ ‫امل�ل��ف امل ��ايل والإداري ل�ل�برن��ام��ج‪ ،‬ومعه‬ ‫م�ل��ف ال�ت�ع�ي�ي�ن��ات‪ ،‬وف �ت��ح م�ل��ف اجل ��دوى‬ ‫االقت�صادية لزراعة الأع�لاف يف منطقة‬ ‫الرو�شيد‪ ،‬عالوة على دعوتهم �إىل �إجراء‬ ‫حتقيق مو�سع فيه‪.‬‬ ‫وط��ال��ب ال�شيخ من�صور ال�ف��واز عرب‬ ‫"ال�سبيل" احلكومة بالإعالن ب�شفافية‬ ‫وو� �ض��وح ع��ن م�صري ‪ 160‬مليون دوالر‪،‬‬ ‫وه��ي قيمة التعوي�ضات البيئية‪ ،‬خا�صة‬ ‫بعد ت� أ�خ��ر تنفيذ امل���ش��روع‪ ،‬وع��دم ظهور‬ ‫اجنازات على ار�ض الواقع‪.‬‬ ‫وب�ين بع�ض ال��وج�ه��اء �أن ك�ث�يرا من‬ ‫�أبناء البادية يف خمتلف املناطق يعانون‬ ‫م��ن ال �ف �ق��ر امل ��دق ��ع‪ ،‬وان� �ع ��دام امل �� �ش��اري��ع‪،‬‬ ‫ويطالبون ب�إقامة م�شاريع ملحاربة جيوب‬ ‫ال�ف�ق��ر‪ ،‬و إ�ق��ام��ة امل��راع��ي؛ للتخفيف عن‬ ‫مربي ال�ث�روة احليوانية ال��ذي��ن يعانون‬ ‫من ارتفاع �أ�سعار الأعالف‪.‬‬

‫‪ o‬بد أ� وزراء ات�صاالتٍ مع وزارة املالية؛ من �أجل زيادة ن�صيبهم من‬ ‫املوازنة العامة‪ ،‬واملوافقة على بع�ض امل�صاريف‪.‬‬ ‫‪ o‬وزراء ون��واب �سابقون ميار�سون �ضغوطاً من �أجل تزكية بع�ض‬ ‫الأ�سماء يف ت�شكيلة جمل�س مفو�ضي ال�ب�ترا‪ ،‬و�سط مطالب ب ��أن يكون‬ ‫لأبناء وادي مو�سى ن�صيب منها‪.‬‬

‫الفالحات‪ :‬املعاجلات‬

‫الخليجي‬

‫خفايا‬

‫‪ o‬ح��ذر خمت�صون اجلماهري م��ن ا�ستخدام ��ض��وء الليزر داخ��ل‬ ‫امللعب‪ ،‬يف �أثناء مباراة الأردن مع الأورغ ��واي؛ لوجود غرامات باهظة‪،‬‬ ‫وكذلك عقوبات من االحتاد الدويل‪.‬‬ ‫‪ o‬تنوي النقابات املهنية �إقامة معر�ض ل�شركات ال�سيارات على‬ ‫طريق امل�ط��ار؛ م��ن أ�ج��ل و�ضع خ�ي��ارات �أم��ام الأع���ض��اء ل�شراء ال�سيارة‬ ‫املنا�سبة‪.‬‬ ‫للتوا�صل ‪kafiea2000@gmail.com‬‬

‫بالط مكتب وزير الرتبية يكلف‬ ‫‪ 20‬ألف دينار‬ ‫ال�سبيل‪ -‬هديل الد�سوقي‬ ‫يكلف ب�لاط مكتب وزي��ر الرتبية حممد الذنيبات يف حملة تو�سعته‬ ‫عقب ا�ستالمه احلقيبة الوزارية م�ؤخرا‪ -‬خزينة الدولة نحو ‪� 20‬ألف دينار‪،‬‬‫وفق معلومات م�ؤكدة ح�صل عليها ع�ضو جمل�س نقابة املعلمني با�سل احلروب‪.‬‬ ‫وا�شار لـ"ال�سبيل" اىل �أن تكلفة املرت املربع لبالط الرخام االيطايل املخ�ص�ص‬ ‫ملكتب الوزير يبلغ نحو ‪ 90‬ديناراً‪ ،‬يف حني تبلغ قيمة املرت الواحد للدهان نحو‬ ‫‪ 6‬دنانري دون �أجرة املقابل‪.‬‬ ‫وت���س��اءل احل ��روب خ�ل�ال �صفحته ع�ل��ى م��وق��ع ال�ت��وا��ص��ل االجتماعي‬ ‫"الفي�سبوك" عن تكلفة كل من‪ :‬هدم املكتب القدمي للوزير‪ ،‬ودورة املياه‬ ‫ومرافقها‪ ،‬والتكييف والأثاث والرثيا‪ ،‬الفتاً �إىل �أن اجمايل التكاليف ت�صل اىل‬ ‫نحو ‪� 80‬ألف دينار‪ .‬وا�ستنكر احلروب تلك القيمة الباه�ضة ملكتب الوزير‪ ،‬يف‬ ‫حني َي ِبيت املعلم مربي االجيال يف حمافظة العقبة وغريها من املحافظات‬ ‫فيما ا�سماه بـ"ا ُ‬ ‫خل َ�ش�ش"‪.‬‬ ‫"ال�سبيل" توا�صلت م��ع مدير امل�شاريع والأب�ن�ي��ة يف وزارة الرتبية‬ ‫والتعليم املهند�س عماد ال�صايغ؛ للوقوف على حقيقة املبلغ املر�صود من قبل‬ ‫خزينة الدولة ملكتب الوزير‪ ،‬غري �أنه امتنع عن الإدالء ب�أي معلومة تخ�ص‬ ‫املو�ضوع‪ .‬كما حاولت "ال�سبيل" التوا�صل مع متعهد البناء �أحمد املعيقلي‬ ‫ال��ذي ر�سا عليه العطاء‪ ،‬غري �أن��ه رف�ض �إع�ط��اء �أي معلومة تخ�ص القيمة‬ ‫املر�صودة لتجديد مكتب الوزير‪.‬‬ ‫وك��ان��ت "ال�سبيل" علمت فيما بعد �أن �أح��د املوظفني يف مكتب وزي��ر‬ ‫الرتبية حتدث اىل املتعهد‪ ،‬موبخاً �إي��اه؛ لإعطائه �أرقاماً عن تكلفة تو�سعة‬ ‫مكتب الذنيبات‪.‬‬

‫"الصيادلة" تلوح بالتصعيد نتيجة أخطاء‬ ‫يف صرف الدواء بـ"الصحة"‬ ‫ال�سبيل‪ -‬حممد حمي�سن‬ ‫ق��ال نقيب ال�صيادلة ال��دك�ت��ور حممد عبابنة‬ ‫�إن النقابة �ستبحث اللجوء لإج ��راءات ت�صعيدية‪،‬‬ ‫بعد تلقيها معلومات حول اخطاء ترتكب يف �صرف‬ ‫الدواء باملراكز ال�صحية التابعة لوزارة ال�صحة التي‬ ‫ال يوجد فيها �صيادلة‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف الدكتور عبابنة يف ت�صريح �صحفي �أن‬ ‫هناك نحو ‪ 800‬مركز �صحي ال يوجد فيها �صيادلة‪،‬‬ ‫يف ح�ي�ن �أن ه �ن��اك �آالف اخل��ري �ج�ي�ن م ��ن ك�ل�ي��ات‬

‫ال�صيدلة‪ ،‬باال�ضافة اىل انه يوجد اكرث من ‪� 12‬ألف‬ ‫�صيديل على مقاعد الدرا�سة يف اجلامعات االردنية‪،‬‬ ‫عدا عن �أكرث من ‪� 15‬ألف �صيديل ع�ضو يف النقابة‪.‬‬ ‫وطالب الدكتور عبابنة وزارة ال�صحة برفع العالوة‬ ‫ال�ف�ن�ي��ة ل�ل���ص�ي��ادل��ة اىل ‪ 150‬يف امل �ئ��ة‪ ،‬ورف ��ع ن�سبة‬ ‫امل�صاريف االدارية لل�صيدليات التي ت�أثرت �سلباً من‬ ‫جراء ارتفاع تكاليف ت�شغيلها‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ار �إىل �أن ن�سبة امل���ص��اري��ف االداري� ��ة التي‬ ‫ت�ضاف على �سعر ال ��دواء‪ ،‬والبالغة ‪ 6‬يف امل�ئ��ة‪ ،‬مل‬ ‫يطر�أ عليها �أي تعديل منذ ‪ 30‬عاماً‪.‬‬

‫طعون نيابية جديدة يف انتخابات النائب‬ ‫األول ملجلس النواب‬ ‫ال�سبيل– �أمين ف�ضيالت‬

‫مناطق البادية بدون م�شاريع‬

‫�إىل ذلك‪ ،‬انتقد حمد الذيابات �إدارة‬ ‫البادية اجلنوبية والنائب ال�سبق حمد‬ ‫احلجايا وحم�سن ال�شرفات وعلي البقوم‬ ‫وا�شرف البدارين و�سعد العيا�ش وحمود‬ ‫الفايز‪ ،‬ما �أ�سموه "الت�سويف واملماطلة"‬ ‫يف م��و� �ض��وع ال �ت �ع��وي �� �ض��ات م �ن��ذ خم�س‬ ‫�سنوات‪ ،‬واقت�صار ذلك على و�ضع اخلطط‬ ‫والدرا�سات‪ .‬وطالب ال�شيخ خالد العطنة‬ ‫البادية اجلنوبية و�سامل �سفاح واملحامي‬ ‫ث ��ام ��ر ال ��زب ��ن وع �ط ��ا ال �ع �ي �� �س��ي وع �ي ��ادة‬ ‫� �ش �م��وط‪ ،‬احل �ك��وم��ة ب � إ�ظ �ه��ار ال�شفافية‬ ‫وال��و��ض��وح وال���ص��راح��ة يف ه��ذا املو�ضوع‪،‬‬ ‫والتوا�صل مع املجتمعات املحلية من �أبناء‬ ‫البادية؛ لإ�شراكهم يف امل�شروع‪ ،‬وتقدمي‬ ‫املقرتحات املنا�سبة التي تخدمهم‪ ،‬وهم‬ ‫الأعرف بحاجات مناطقهم‪.‬‬ ‫وق ��ال ��وا �إن ع�ل��ى احل �ك��وم��ة م��راع��اة‬ ‫�أو� �ض��اع أ�ب �ن��اء ال�ب��ادي��ة‪ ،‬خا�صة �أن تربية‬ ‫الأغنام تعد م�صدر الدخل الأهم ل�سكان‬ ‫البادية‪ ،‬كما �أن معظم املراعي يف البادية‬

‫مل ت�ع��د ت�ساهم ب�شكل مجُ ْ ��دٍ يف ف��ات��ورة‬ ‫الأعالف‪.‬‬ ‫و�ضربوا مثال ب�أن منطقة الروي�شد‬ ‫نزوحا وهجرة من �سكانها‪،‬‬ ‫ب��د�أت ت�شهد ً‬ ‫و�أدت ت�ل��ك ال�ه�ج��رة �إىل ان�خ�ف��ا���ض ع��دد‬ ‫�سكان اللواء من ‪� 11‬ألف ن�سمة �إىل ‪� 5‬آالف‬ ‫ف�ق��ط‪ ،‬مم��ا يتطلب امل�سارعة �إىل إ�ق��ام��ة‬ ‫م�شاريع ملحاربة الفقر واال��س�ت�ف��ادة من‬ ‫�أموال هذه التعوي�ضات‪ ،‬و�إقامة م�شاريع‬ ‫للمحافظة على بقايا ال�ثروة احليوانية‬ ‫التي انخف�ضت نحو ‪ 70‬يف املئة‪.‬‬ ‫ويف ال ��وق ��ت ذات� � ��ه‪ ،‬أ�ك� � ��دت م �� �ص��ادر‬ ‫يف وزارة ال��زراع��ة لـ"ال�سبيل" �أن ��ه قد‬ ‫خ�ص�صت مبالغ كبرية إلق��ام��ة م�شاريع‬ ‫ح�صاد مائي يف خم�سة م��واق��ع‪� ،‬سبق �أن‬ ‫أ�ج��ري��ت ال��درا� �س��ات ل�ه��ا‪ ،‬ب��الإ��ض��اف��ة �إىل‬ ‫إ�مت ��ام تطبيق ب��رن��ام��ج ال �ق��درات ألب �ن��اء‬ ‫البادية؛ من خالل التعاقد مع اجلمعيات‬ ‫التعاونية‪ ،‬وان ه��ذه التعوي�ضات تهدف‬ ‫�إىل ت�أهيل املنطقة ال�شرقية‪ ،‬و�أن �صرف‬

‫أ�م��وال �ه��ا م��رت �ب��ط ب ��ال� �ق ��رارات ال��دول �ي��ة‬ ‫ال �� �ص��ادرة ع��ن امل�ج�ل����س احل��اك��م املنبثق‬ ‫م��ن جم�ل����س ا ألم � ��ن‪ ،‬وب �ن��اء ع�ل��ى خطط‬ ‫ودرا��س��ات وم�شاريع وا�ضحة وحم��ددة يف‬ ‫�أطر زمنية‪.‬‬ ‫وب�ي�ن��وا ان وزارة البيئة ع�بر وح��دة‬ ‫التعوي�ضات و�ضعت خطة ا�سرتاتيجية‬ ‫�أ�سميناها "خارطة الطريق"‪ ،‬ترتكز على‬ ‫�أ�س�س �إقامة وتطوير م�شاريع تنموية يف‬ ‫منطقتي البادية ال�شمالية والو�سطى‪،‬‬ ‫وبالأخ�ص دعم مربي ال�ثروة احليوانية‬ ‫من ناحية �إع��ادة ت�أهيل الغطاء النباتي‪،‬‬ ‫وزراعة الأعالف‪ ،‬ومتويل م�صادر الدخل‬ ‫ملربي احليوانات‪.‬‬ ‫ي�شار �إىل ان التعوي�ضات �صرفت عام‬ ‫‪ 2005‬بعد مطالبات م��ن االردن ل�ل�أمم‬ ‫املتحدة ب�سبب ما حلقه من �أ�ضرار بيئية‬ ‫خ�ط�يرة ب�ع��د ح��رب اخل�ل�ي��ج ال�ث��ان�ي��ة ع��ام‬ ‫‪ ،1990‬وو�ضعت التعوي�ضات على دفعات‬ ‫يف ح�ساب خا�ص‪.‬‬

‫قدم النائب �سليمان حويلة الزبن طعنا نيابيا‬ ‫ج��دي��دا يف ��ص�ح��ة ان �ت �خ��اب ال �ن��ائ��ب الأول لرئي�س‬ ‫جمل�س النواب‪ ،‬معتمداً يف طعنه على ن�صو�ص املواد‬ ‫الداخلي ملجل�س النواب‪.‬‬ ‫وبي��ن ال�ن��ائ��ب ال��زب��ن ان ال�ف�ق��رة (�أ) م��ن امل��ادة‬ ‫(‪ )14‬من النظام الداخلي ملجل�س النواب ن�صت على‬ ‫ان��ه يعترباً فائزاً مبن�صب الرئي�س من ح�صل على‬ ‫الأك�ثري��ة املطلقة للحا�ضرين‪� ،‬إذا ك��ان املرت�شحون‬ ‫للموقع �أكرث من اثنني‪� ،‬أما �إذا كان املر�شحون اثنني‬ ‫ف �ق��ط‪ ،‬فيعترب ف��ائ��زاً م��ن يح�صل ع�ل��ى الأك�ثري��ة‬ ‫الن�سبية‪ ،‬و�إذا ت�ساوت الأ�صوات جتري القرعة بينهما‬ ‫كما ن�صت الفقرة (ب) من املادة ذاتها على انه‪:‬‬ ‫�إذا مل يح�صل اي مر�شح على تلك الأك�ثري��ة‪،‬‬ ‫يعاد االنتخاب ب�ين املر�شحني اللذين ح�صال على‬ ‫�أع �ل��ى الأ�� �ص ��وات‪ ،‬وي�ع�ت�بر ف��ائ��زاً م��ن يح�صل على‬ ‫الأكرثية الن�سبية‪ ،‬و�إذا ت�ساويا يف الأ�صوات جتري‬ ‫القرعة بينهما‪.‬‬ ‫وجاء يف املطالعة القانونية التي قدمها الزبن‬ ‫لرئي�س املجل�س والنواب ان الفقرة (�أ) من املادة (‪)16‬‬ ‫من النظام ذاته‪ ،‬ن�صت على ان يجري انتخاب النائب‬ ‫الأول والنائب الثاين يف ورقة واحدة معدة من قبل‬ ‫الأمانة العامة‪ ،‬كما ن�صت الفقرة (ب) من املادة ذاتها‬ ‫على انه ينتخب امل�ساعدان بقائمة واحدة‪ ،‬ويعلن فوز‬ ‫اللذان ح�صال على الأكرثية الن�سبية بينهم‪.‬‬ ‫و�أ�� �ش ��ار ال��زب��ن �إىل �أن جم�ل����س ال �ن ��واب يف كل‬ ‫م��راح�ل��ه ه��و معني �أو ًال و�آخ� ��راً بت�سجيل ال�سوابق‬ ‫ال�سيا�سية‪ ،‬وهذه ال�سوابق ما متيز دميقراطية دولة‬

‫عن �أخ��رى؛ وعليه ال يجوز ان تكون �أمامنا فر�صة‬ ‫لت�سجيل �سابقة �سيا�سية‪ ،‬ونبخل على وطننا و�شعبنا‬ ‫بت�سجيل ه ��ذه ال���س��اب�ق��ة ل�ت�ب�ق��ى يف ذاك� ��رة ال��وط��ن‬ ‫و�أبنائه‪ .‬و�أ�ضاف �أن املادة (‪ )14‬من النظام الداخلي‬ ‫ملجل�س ال�ن��واب الأردين قد و�ضحت كيفية انتخاب‬ ‫رئي�س جمل�س ال �ن��واب‪ ،‬وح�سمت ا ألم��ر باحل�صول‬ ‫على الأكرثية املطلقة للحا�ضرين �إذا كان املر�شحون‬ ‫�أكرث من اثنني‪� ،‬أما �إذا كان املر�شحون اثنني فيعترب‬ ‫فائزاً من يح�صل على الأكرثية الن�سبية‪.‬‬ ‫وت��اب��ع‪�" :‬أما م��ن حيث ان�ت�خ��اب ال�ن��ائ��ب الأول‬ ‫للرئي�س‪ ،‬فلم تتطرق من قريب �أو بعيد يف كيفية‬ ‫االن �ت �خ��اب‪ ،‬وال ��ش��ك يف �أن ذل��ك خ �ل��ل‪ ،‬ال ب��ل عيب‬ ‫وا� �ض��ح يف الت�شريع"‪ .‬وا� �ض��اف ال��زب��ن �أن هنالك‬ ‫خط�أ وا�ضح قد ارتكب يف �أثناء الت�صويت؛ حيث �إن‬ ‫الت�صويت بالن�سبة للنائب الأول لرئي�س املجل�س‬ ‫يكون طبقاً للمادة (‪ ،)16‬ووفقاً لإجراءات املادة (‪)14‬‬ ‫التي يتم فيها انتخاب الرئي�س‪ ،‬وما يدلل على ذلك‬ ‫ال�صالحيات املناطة بكل من رئي�س املجل�س والنائب‬ ‫الأول له‪ ،‬وقد يقول البع�ض �إن املجل�س �صوت على‬ ‫ذلك قبل عملية الت�صويت‪ ،‬ف�أقول �إن هذه اللحظة‬ ‫لي�ست بكافية ان يكون الزمالء قد رك��زوا يف ذلك‪،‬‬ ‫وح�ت��ى ل��و ح�صل م��ا امل��ان��ع ب� ��أن ي�ك��ون ه�ن��اك زح��ف‬ ‫للدميقراطية احلقة‪ ،‬وخ�صو�صاً �أنها نتاج ال�شعب‬ ‫كم�صدر لل�سلطات والإرادة ال�شعبية تتجه نحو ذلك‪.‬‬ ‫وخ �ت��م مطالعته يف "الطعن يف ��ص�ح��ة نيابة‬ ‫النائب الأول لرئي�س جمل�س النواب الأردين ال�سابع‬ ‫ل���س�ب��اب‬ ‫ع���ش��ر‪ ،‬وف �ت��ح ب ��اب ال�تر��ش�ي��ح م��ن ج��دي��د ل� أ‬ ‫ال�ت��ال�ي��ة‪ ،‬وادع ��ى زم�لائ��ي امل��واف�ق��ة ع�ل��ى ذل ��ك؛ لأن‬ ‫الوطن وال�شعب ي�ستحق الت�ضحية"‪.‬‬


‫�ش�ؤون حملية‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫امللك يرعى حفل تخريج الفوج التاسع‬ ‫من ضباط الكلية العسكرية امللكية‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫رعى امللك عبداهلل الثاين القائد الأعلى للقوات امل�سلحة‬ ‫�أم�س االثنني حفل تخريج الفوج التا�سع من �ضباط الكلية‬ ‫الع�سكرية امللكية اجلامعيني‪.‬‬ ‫وكان يف ا�ستقبال القائد الأعلى لدى و�صوله رئي�س هيئة‬ ‫الأركان امل�شرتكة الفريق �أول الركن م�شعل حممد الزبن و�آمر‬ ‫الكلية‪.‬‬ ‫وب ��دئ االح �ت �ف��ال ب��ال���س�لام امل�ل�ك��ي ث��م ت�ف�ق��د امل �ل��ك ط��اب��ور‬ ‫اخلريجني ال��ذي ا�ستعر�ض م��ن أ�م��ام املن�صة امللكية بنظامي‬ ‫امل�سري البطيء والعادي‪.‬‬ ‫و�أل �ق��ى م�ف�ت��ي ال �ق��وات امل���س�ل�ح��ة ال�ع�م�ي��د ال��دك �ت��ور يحيى‬ ‫ال�ب�ط��و���ش ك�ل�م��ة ق ��ال ف�ي�ه��ا‪ " :‬ب�ك��ل م �ع��اين ال �ف��رح واالع �ت��زاز‬ ‫الوطني نحتفل بان�ضمام نخبة م��ن �ضباط امل�ي��دان الأكفياء‬ ‫ل�ق��وات�ن��ا امل���س�ل�ح��ة‪ ،‬ت � ��زودوا ع�ل�م�اً وم �ع��رف � ًة م��ن م�ع�ين الكلية‬ ‫الع�سكرية امللكية والتي اعتادت على �إعداد الرجال يف ميادينها‬ ‫منذ ع�شرات ال�سنني؛ حلمل ال��راي��ة وحماية ال��وط��ن‪ ،‬فهنيئاً‬ ‫ل�ل�أردن بقيادته الها�شمية وكلياته الع�سكرية وخلود ذكرياته‬ ‫و�أيامه و�شرف ميادينه واحرتاف رجاله"‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف‪ " :‬ت��ذك��روا واح�ف�ظ��وا جندية الإ� �س�لام الرا�سخة‬ ‫بالعقيدة امل ��ؤط��رة ب��رج��ول��ة ال�ع��رب ون�خ��وت�ه��م‪ ،‬ال�ت��ي �سطرها‬ ‫ال�ت��اري��خ يف م� ؤ�ت��ة وال�يرم��وك وال�ك��رام��ة و�أ� �س��وار القد�س وب��اب‬ ‫الواد"‪.‬‬

‫رئيس الوزراء‪ :‬األردن يتحمل أعباء‬ ‫كبرية نتيجة استضافة الالجئني‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫ا�ستقبل رئي�س الوزراء الدكتور عبداهلل الن�سور يف دار رئا�سة‬ ‫الوزراء �أم�س وفد جمل�س العالقات االوروبية الفل�سطينية يف‬ ‫الربملان االوروبي‪ ،‬برئا�سة البارونة نواال اولوان ع�ضو جمل�س‬ ‫اللوردات الربيطاين‪.‬‬ ‫واطلع رئي�س ال��وزراء الوفد خ�لال اللقاء ‪-‬ال��ذي ح�ضره‬ ‫وزي��ر ال��دول��ة ل���ش��ؤون االع�ل�ام ال��دك�ت��ور حممد امل��وم�ن��ي‪ -‬على‬ ‫م�سرية اال� �ص�لاح ال�شامل ال�ت��ي ينفذها االردن ب�ق�ي��ادة امللك‬ ‫عبداهلل الثاين‪ ،‬ا�ضافة اىل تطورات االو�ضاع يف املنطقة‪ ،‬خا�صة‬ ‫ما يتعلق بالق�ضية الفل�سطينية والأزم��ة ال�سورية‪ ،‬وانعكا�سها‬ ‫على االقت�صاد الوطني‪.‬‬ ‫واك ��د رئ�ي����س ال � ��وزراء ان ال �ق �ي��ادة االردن �ي ��ة ك��ان��ت �سباقة‬ ‫يف �إح� ��داث ا� �ص�لاح��ات ج��دي��ة وع�م�ي�ق��ة ع�ل��ى �صعيد اال� �ص�لاح‬ ‫ال�سيا�سي‪� ،‬شملت تعديل نحو ثلث الد�ستور ب�شكل ع��زز مبد�أ‬ ‫الف�صل بني ال�سلطات‪ ،‬و�إن�شاء املحكمة الد�ستورية‪ ،‬والهيئة‬ ‫امل�ستقلة لالنتخابات التي ادارت االنتخابات النيابية دون ان‬ ‫يكون للحكومة �أي دور فيها‪.‬‬ ‫و�شدد رئي�س الوزراء ‪-‬بهذا ال�صدد‪ -‬على ان الدميقراطية‬ ‫يف االردن �ست�صبح اكرث ف�أكرث جزءاً من بناء النظام ال�سيا�سي‪،‬‬ ‫مثلما �ست�صبح االنتخابات ونزاهتها جزءا من طبيعة العملية‬ ‫الدميقراطية يف اململكة‪.‬‬ ‫وب���ش��أن الق�ضية الفل�سطينية‪ ،‬اك��د رئ�ي����س ال� ��وزراء دع��م‬ ‫االردن اجل �ه��ود امل �ب��ذول��ة ل�ت�ح��ري��ك م �ف��او� �ض��ات ال �� �س�لام بني‬ ‫الفل�سطينيني واال�سرائيليني ال�ت��ي ي�ق��وده��ا وزي��ر اخلارجية‬ ‫االمريكي جون كريي‪ ،‬الفتا اىل ان الق�ضية الفل�سطينية هي‬ ‫الق�ضية اال�سا�سية يف ال�شرق االو�سط‪.‬‬ ‫وا�شار بهذا ال�صدد اىل انه ما مل حتل الق�ضية الفل�سطينية‬ ‫ب�شكل ع ��ادل‪ ،‬ف ��إن منطقة ال���ش��رق االو� �س��ط ل��ن تنعم ب��الأم��ن‬ ‫واال�ستقرار يف ظل وجود نحو ‪ 12‬مليون فل�سطيني يف ال�شرق‬ ‫االو�سط لي�س لهم دولة‪ ،‬الفتا اىل ان معظم امل�شاكل واالزمات‬ ‫يف املنطقة جاءت كنتيجة لعدم ايجاد حل عادل و�شامل للق�ضية‬ ‫الفل�سطينية‪.‬‬ ‫ك�م��ا ا� �ش��ار رئ�ي����س ال� ��وزراء اىل ح�ج��م االع �ب��اء وال�ت�ح��دي��ات‬ ‫التي يتحملها االردن؛ نتيجة ا�ست�ضافة موجات من اللجوء‬ ‫االن�ساين‪ ،‬حيث ي�ست�ضيف االردن أ�ع��داداً كبرية من الالجئني‬ ‫ال�ف�ل���س�ط�ي�ن�ي�ين ن���س��ي ال �ع��امل ت�ق��ري�ب��ا ق���ض�ي�ت�ه��م‪ ،‬ا� �ض��اف��ة اىل‬ ‫ا�ست�ضافته نحو مليون و‪ 300‬الف �سوري نحو ن�صفهم ج��ا�ؤوا‬ ‫ب�ع��د االح � ��داث االخ �ي�رة يف � �س��وري��ا‪ ،‬الف �ت��ا اىل ح�ج��م االع �ب��اء‬ ‫ال�ك�ب�يرة ال�ت��ي يتحملها االردن؛ نتيجة ا�ست�ضافة الالجئني‬ ‫ع�ل��ى ارا� �ض �ي��ه؛ م��ا ي���س�ت��دع��ي دع ��م امل�ج�ت�م��ع ال� ��دويل ل �ل��أردن‪،‬‬ ‫ملوا�صلة تقدمي اخلدمات اال�سا�سية لهم يف �ضوء تدين م�ستوى‬ ‫امل�ساعدات التي يتلقاها من الدول املانحة‪.‬‬ ‫وجرى خالل اللقاء حوار اجاب خالله رئي�س الوزراء عن‬ ‫ا�سئلة وا�ستف�سارات الوفد الذي يزور اململكة؛ بهدف االطالع‬ ‫على االو�ضاع يف االردن‪ ،‬نتيجة للتداعيات اجلارية يف �سوريا‬ ‫واملنطقة‪ ،‬وال��دور الذي ميكن ان يقوم به االحتاد االوروب��ي يف‬ ‫دعم االردن يف ظل االعداد املتزايدة من الالجئني ال�سوريني‪.‬‬

‫"األمانة"‪ :‬املظهر الالئق ضروري‬ ‫لجميع املوظفني‬ ‫ال�سبيل‪ -‬عهود حم�سن‬ ‫ي�ب��دي م��وظ�ف��ون يف �أم��ان��ة ع�م��ان ال�ك�برى امتعا�ضهم من‬ ‫التعميمات ال�ت��ي �أ��ص��دره��ا �أم�ين ع�م��ان عقل بلتاجي م��ؤخ��راً‪،‬‬ ‫والتي تلزم املوظفني بالهندام اجليد وبطاقة ال�صدر التعريفية‬ ‫خالل �أوقات الدوام الر�سمي‪ ،‬ومنع تناول امل�شروبات والأطعمة‬ ‫داخل املكاتب؛ لتحقيق مزيد من االن�ضباطية يف العمل‪ ،‬و�إ�شعار‬ ‫املراجع ب�أق�صى درجات االهتمام‪ ،‬وحظر التدخني داخل مرافق‬ ‫ومديريات "الأمانة"؛ لتوفري بيئة �صحية و آ�م�ن��ة؛ والتزاماً‬ ‫بالتعليمات احلكومية ‪-‬ح�سبما جاء يف التعميم‪.-‬‬ ‫وقد �أبدت �إدارة "الأمانة" عقب �إ�صدار التعميم على ل�سان‬ ‫الناطق الإعالمي مازن فراجني‪ ،‬ا�ستغرابها لل�ضجة الكبرية‬ ‫التي �أث�يرت حول التعميم؛ فهو �إج��راء �إداري داخلي‪ ،‬مرجع ًة‬ ‫�إي��اه �إىل وج��ود العديد م��ن ال�ت�ج��اوزات واملخالفات يف مكاتب‬ ‫امل��وظ�ف�ين‪� ،‬إ��ض��اف��ة �إىل وج ��ود بع�ض امل�م��ار��س��ات ال�ت��ي تتنافى‬ ‫وقوانني العمل يف امل�ؤ�س�سات الر�سمية والعامة؛ وهو ما يتطلب‬ ‫الت�صحيح بال�سرعة املمكنة‪ ،‬علماً �أن "الأمانة" تقدر وتتفهم‬ ‫ظ ��روف ع�م��ل ك��وادره��ا امل�ي��دان�ي�ين (م��وظ�ف��و امل�ب�ن��ى الرئي�سي‬ ‫وم��دي��ري��ات امل �ن��اط��ق) امل َ� ْع �ن �ي�ين ب �ت �ق��دمي اخل ��دم ��ات امل�ب��ا��ش��رة‬ ‫للمواطنني‪.‬‬ ‫وت� ��ؤك ��د �أن امل��وظ��ف امل �ل �ت��زم وامل �ن �� �ض �ب��ط ال ت �� �ض�يره ه��ذه‬ ‫التعميمات‪ ،‬فهي تعزز �سلوكياتة الإيجابية وحمبته للعمل‪.‬‬ ‫و�أو�ضح فراجني يف ت�صريح لـ"ال�سبيل" �أن العديد من‬ ‫امل��وظ �ف�ين وامل��وظ �ف��ات ال ي�ل�ت��زم��ون ب��و��ض��ع ب�ط��اق��ة ال���ص��در‪،‬‬ ‫وارت � ��داء ال �ه �ن��دام اجل �ي��د امل�ن��ا��س��ب ل�ل�ع�م��ل يف أ�ث �ن��اء ��س��اع��ات‬ ‫الدوام الذي يظهر "الأمانة" وموظفيها مبظهر الئق‪ ،‬ففي‬ ‫بع�ض امل��دي��ري��ات ‪-‬وخ���ص��و��ص�اً خ��ارج مبنى الإدارة‪ -‬يح�ضر‬ ‫بع�ض املوظفني ببدالت الريا�ضة ومالب�س املنزل‪ ،‬وهو �أمر‬ ‫مرفو�ض!‬ ‫الف �ت �اً �إىل �أن التعميم ال���ص��ادر ي�ضع امل��وظ��ف وم���س��ؤول��ه‬ ‫امل�ب��ا��ش��ر حت��ت ط��ائ�ل��ة امل���س��ؤول�ي��ة‪ ،‬ع�ل��ى اع�ت�ب��ار �أن "الأمانة"‬ ‫م��ؤ��س���س��ة م��ن م ��ؤ� �س �� �س��ات ال��وط��ن ال ��رائ ��دة‪ ،‬ول�ي�ع�ك����س احل����س‬ ‫الأخالقي لدى املوظفني‪ ،‬و�إثباتاً لالن�ضباط يف العمل‪.‬‬

‫الثالثاء (‪ )12‬ت�شرين الثاين (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2474‬‬

‫الآثار ال�صحية لالجئني ال�سوريني تتجاوز املخيمات �إىل املحافظات‬

‫األزمة الصحية تتفاقم وكلفتها‬ ‫تقارب ‪ 250‬مليون دينار‬

‫م�ست�شفى اجلامعة‬

‫ال�سبيل‪ -‬حممد حمي�سن‬ ‫ق ��درت درا� �س��ة ع��بء �أزم ��ة الالجئني‬ ‫ال�سوريني على االقت�صاد الأردين بنحو‬ ‫‪ 750‬مليون دوالر‪ ،‬وه��ي ت�شكل ‪ 3‬يف املئة‬ ‫م��ن ال�ن��اجت املحلي الإج �م��ايل ل�ل�ب�لاد‪ ،‬و‪7‬‬ ‫يف امل �ئ��ة م��ن �إج �م ��ايل ال �ن �ف �ق��ات اجل��اري��ة‬ ‫للحكومة‪ ،‬وم��ا يزيد على ‪ 10‬يف املئة من‬ ‫�إجمايل الإيرادات املحلية‪ ،‬ولكن ال توجد‬ ‫�أرقام وا�ضحة حول الكلفة ال�صحية‪.‬‬ ‫وت � ؤ�ك��د وزارة ال�صحة �أن ال�ت��أث�يرات‬ ‫ال���ص�ح�ي��ة جت � ��اوزت خم �ي �م��ات ال�لاج�ئ�ين‬ ‫ال�سوريني‪ ،‬وتعدتها �إىل بقية حمافظات‬ ‫اململكة بدرجات متفاوتة‪.‬‬ ‫وق ��درت درا� �س��ات ح��اج��ة ال� ��وزارة اىل‬ ‫دع ��م م ��ايل ع��اج��ل ي �� �ص��ل اىل ن �ح��و ‪250‬‬ ‫مليون دينار؛ ليت�سنى لها موا�صلة تقدمي‬ ‫اخل��دم��ات ال�صحية لالجئني ال�سوريني‬ ‫بال�شكل ال�ل�ازم؛ وللحيلولة دون تراجع‬ ‫امل�ؤ�شرات ال�صحية‪.‬‬ ‫وي�ق��ول ع�ضو جمل�س نقابة ا ألط�ب��اء‬ ‫امل �� �س �ت �� �ش��ار ا إلع�ل��ام� ��ي ل ��وزي ��ر ال �� �ص �ح��ة‬ ‫ال��دك�ت��ور با�سم ال�ك���س��واين لـ"ال�سبيل"‪:‬‬ ‫"عند حدوث �أي جلوء‪ ،‬ف�إن �أعباء �ضخمة‬ ‫ترتتب على الدول امل�ست�ضيفة لالجئني‪،‬‬ ‫لي�س فقط من الناحية العالجية‪ ،‬بل من‬ ‫الناحية الوقائية"‪.‬‬ ‫و�أ�� �ض ��اف �أن خ �ط��ورة الأم� ��ر ت�ت�ع��دى‬ ‫خميمات الالجئني اىل الأماكن املجاورة‬ ‫لها‪ ،‬وقد ت�صل اىل العمق‪ ،‬فمث ً‬ ‫ال عندما‬

‫اك�ت���ش�ف��ت ح ��االت ��ش�ل��ل أ�ط� �ف ��ال‪ ،‬وح ��االت‬ ‫��س��ل ب�ين ال�لاج�ئ�ين ال���س��وري��ن‪ ،‬ا�ضطرت‬ ‫احلكومة ‪-‬بالتعاون مع املجتمع الدويل‪-‬‬ ‫�إىل �إطالق حملة تطعيم‪.‬‬ ‫وي�ضيف الك�سواين �أن آ�خ��ر حالة مت‬ ‫اكت�شافها يف الأردن ل�شلل الأطفال كانت‬ ‫عام ‪.1992‬‬ ‫وط��ال��ب ال�ك���س��واين امل�ج�ت�م��ع ال��دويل‬ ‫ب�ت�ق��دمي امل��زي��د م��ن ال��دع��م اىل االردن‪،‬‬ ‫م� ��ؤك ��داً �أن ال �ت �ع��ام��ل م��ع ك��ارث��ة ال�ل�ج��وء‬ ‫ال� ��� �س ��وري ب �ح��اج��ة اىل م� � ��وارد ��ض�خ�م��ة‪،‬‬ ‫م�شرياً �إىل �أن الأزم��ة ال�صحية جت��اوزت‬ ‫خميمات الالجئني ال�سوريني‪ ،‬وتعدتها‬ ‫اىل ب �ق �ي��ة حم��اف �ظ��ات امل �م �ل �ك��ة ب��درج��ات‬ ‫متفاوتة‪.‬‬ ‫و�أ� � �ض� ��اف �أن الأردن ي �ت � أ�ث��ر ب���ش�ك��ل‬ ‫كبري ج��راء الأزم��ة ال�سورية وتداعياتها‪،‬‬ ‫وبخا�صة يف املجال ال�صحي‪.‬‬ ‫و�أك��د �أن أ�ع��داد الالجئني ال�سوريني‬ ‫اىل امل�م�ل�ك��ة يف ازدي� ��اد م �ط��رد؛ م��ا يجعل‬ ‫م��ن ال�صعب و��ض��ع خطة ثابتة يف ظرف‬ ‫م�ت�غ�ير‪ ،‬ح�ي��ث ي�ع�بر احل ��دود ي��وم�ي�اً نحو‬ ‫�أل �ف��ي م��واط��ن � �س��وري‪ ،‬بينما ي �ق��در ع��دد‬ ‫ال�سوريني الذين جل�ؤوا اىل الأردن بزهاء‬ ‫مليون وربع املليون الجئ‪.‬‬ ‫و�أ��ش��ار اىل �أن م�ست�شفيات ال��وزارة يف‬ ‫حمافظتي �إرب��د وامل�ف��رق ت��واج��ه �ضغوطاً‬ ‫وحتديات كبرية وارتفاع معدالت �إ�شغال‬ ‫أَ����سِ � َّرت�ه��ا‪ ،‬وال �سيما يف جم��االت اجلراحة‬ ‫والن�سائية والتوليد والأطفال‪.‬‬

‫وع ��ن ا آلث � ��ار ال�ن�ف���س�ي��ة ل �ل �ج��وء‪ ،‬ق��ال‬ ‫أ�� �س �ت��اذ ع�ل��م ال�ن�ف����س واالج �ت �م��اع ال��دك�ت��ور‬ ‫علي اخلوالدة يف حما�ضرة له‪� ،‬إن احلرب‬ ‫والإره� � � ��اب واال�� �ض� �ط ��راب ا أله� �ل ��ي ك�ل�ه��ا‬ ‫حاالت مفجعة واقعية بتطور �آالت القتل‪،‬‬ ‫و أ�� �ص �ب �ح��ت جت� ��ارة الأ� �س �ل �ح��ة أ�� �ش��د ف�ت�ك�اً‬ ‫و�أك�ثر وح�شية‪ ،‬ومن ال�شائع �أن يتحملها‬ ‫املدنيون‪ ،‬وال�سيما الأطفال والن�ساء‪.‬‬ ‫وا��س�ت�ع��ر���ض اخل��وال��دة أ�ب ��رز النتائج‬ ‫النف�سية واالجتماعية للنزوح والتهجري‪،‬‬ ‫ومنها العزلة االجتماعية التي قد ت�صل‬ ‫اىل حد ال�شعور بالغربة واالقامة‪� ،‬ضمن‬ ‫� �ش��روط معي�شية �صعبة وغ�ي�ر مالئمة‪،‬‬ ‫وفقدان م��وارد الدخل وال��رزق والبطالة‬ ‫وتدهور اخلدمات ال�صحية والتعليمية‪.‬‬ ‫و�أرجع ابرز امل�شاكل ال�صحية النف�سية‬ ‫التي يتعر�ض لها االط�ف��ال والن�ساء اىل‬ ‫احل� ��زن واحل� � ��داد؛ ل�ف�ق��دان�ه��م امل�م�ت�ل�ك��ات‬ ‫اخلا�صة مبا فيها املنزل العائلي والدخل‪،‬‬ ‫وال�سيما ال�ف�ق��راء‪ ،‬إ���ض��اف��ة اىل التعر�ض‬ ‫اىل العنف امل��رع��ب‪ ،‬اىل جانب العي�ش يف‬ ‫بيئة خالية عن ال�شبكات االجتماعية‪.‬‬ ‫ودع � � ��ا اخل � ��وال � ��دة اىل ت �ف �ع �ي��ل دور‬ ‫التن�سيق بني امل�ؤ�س�سات الر�سمية واالهلية‬ ‫م ��ن خ �ل��ال و�� �ض ��ع ب ��رام ��ج وق ��ائ� �ي ��ة م��ن‬ ‫ال �ت ��أث�يرات النف�سية للطفل‪ ،‬اىل جانب‬ ‫تقدمي الدعم امل�ساعدة والدعم النف�سي‬ ‫لالطفال واال�شخا�ص الالجئني؛ نتيجة‬ ‫ظ ��روف ق�ه��ري��ة ب���س�ب��ب اال� �ض �ط��راب��ات يف‬ ‫بالدهم‪.‬‬

‫الحكم بسجن أردنيني حاوال التسلل إىل سوريا‬ ‫لالنضمام إىل "جبهة النصرة"‬ ‫عمان‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�أ�� �ص ��درت حم�ك�م��ة أ�م� ��ن ال ��دول ��ة �أم ����س‬ ‫االث �ن�ي�ن ح�ك�م��ا ب��ال���س�ج��ن ب �ح��ق اث �ن�ي�ن من‬ ‫اجلهاديني االردنيني‪ ،‬بتهمة حماولة الت�سلل‬ ‫اىل ��س��وري��ا لالن�ضمام اىل جبهة الن�صرة‬ ‫ال�ت��ي تقاتل ال�ن�ظ��ام ال���س��وري‪ ،‬على م��ا اف��اد‬ ‫م�صدر ق�ضائي اردين لوكالة فران�س بر�س‪.‬‬ ‫وق��ال امل�صدر ال��ذي ف�ضل ع��دم الك�شف‬ ‫عن ا�سمه‪� ،‬إن "حمكمة �أمن الدولة ا�صدرت‬ ‫حكما بال�سجن مل��دة ع��ام�ين ون���ص��ف ال�ع��ام‪،‬‬ ‫ب �ح��ق اث �ن�ي�ن م ��ن ع�ن��ا��ص��ر ال �ت �ي��ار ال���س�ل�ف��ي‬ ‫اجلهادي بعد ادانتهما مبحاولة الت�سلل اىل‬ ‫داخ��ل االرا� �ض��ي؛ لاللتحاق مبقاتلي جبهة‬ ‫الن�صرة �ضد اجلي�ش النظامي"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن "املحكمة وجهت للمتهمني‬ ‫تهمة ال�ق�ي��ام ب� أ�ع�م��ال مل جت��زه��ا احلكومة‬ ‫م��ن �ش�أنها تعكري �صفو ال�ع�لاق��ات‪ ،‬والقيام‬ ‫ب�أعمال عدائية او انتقامية �ضد املواطنني‬

‫وممتلكاتهم"‪.‬‬ ‫واو� �ض��ح ان "املحكمة خف�ضت احلكم‬ ‫من خم�سة أ�ع��وام اىل عامني ون�صف العام‪،‬‬ ‫بعدما اخذت باال�سباب املخففة التقديرية؛‬ ‫بعدم اجتيازهما احل��دود االردن�ي��ة ال�سورية‬ ‫بطريقة غري م�شروعة"‪.‬‬ ‫وبح�سب امل�صدر‪ ،‬ف��إن املتهمني اللذين‬ ‫ي �ب �ل �غ��ان م ��ن ال �ع �م��ر ‪ 28‬ع ��ام ��ا و‪ 39‬ع��ام��ا‬ ‫موقوفان على ذم��ة الق�ضية منذ اخلام�س‬ ‫من كانون الثاين املا�ضي‪.‬‬ ‫وبح�سب الئ�ح��ة االت �ه��ام‪ ،‬ف ��إن املتهمني‬ ‫ات �ف �ق��ا م ��ع أ�ح� ��د امل �ه��رب�ي�ن ع �ل��ى �إدخ��ال �ه �م��ا‬ ‫االرا� �ض��ي ال���س��وري��ة ب��اجت��اه حمافظة درع��ا‪،‬‬ ‫وعند و�صولهما اىل منطقة وادي ال�صريح‬ ‫امل �ح��اذي��ة ل�ل�ح��دود ال���س��وري��ة‪ ،‬ا��ش�ت�ب��ه �سكان‬ ‫امل�ن�ط�ق��ة ب�ه�م��ا‪ ،‬و أ�ب �ل �غ��وا االج �ه ��زة االم�ن�ي��ة‬ ‫التي �ألقت القب�ض عليهما‪ ،‬و�أحالتهما على‬ ‫الق�ضاء‪.‬‬ ‫و�أ� � �ص� ��درت امل �ح �ك �م��ة يف ال �� �س��اد���س من‬

‫االرب� �ع ��اء ح�ك�م�ين ب��ال���س�ج��ن ب �ح��ق ج �ه��ادي‬ ‫وطبيب اردن �ي�ين‪ ،‬ت�سلال اىل ��س��وري��ا لدعم‬ ‫مقاتلي املعار�ضة‪.‬‬ ‫كما �أ�صدرت املحكمة ذاتها يف ‪ 23‬ايلول‬ ‫املا�ضي حكماً بال�سجن خم�سة اع ��وام بحق‬ ‫خم�سة ج�ه��ادي�ين اردن �ي�ين‪ ،‬ح��اول��وا الت�سلل‬ ‫اىل �سوريا العام املا�ضي لالن�ضمام اىل جبهة‬ ‫الن�صرة التي تقاتل النظام ال�سوري‪.‬‬ ‫وب �ل��غ ع ��دد م��ن � �ص��درت بحقهم اح�ك��ام‬ ‫بال�سجن يف ايلو املا�ضي على خلفية الت�سلل‬ ‫اىل �سوريا وااللتحاق مبقاتلي املعار�ضة ‪12‬‬ ‫�سجينا‪.‬‬ ‫وب �ح �� �س��ب ق �ي��ادي��ي ال �ت �ي��ار ال���س�ل�ف��ي يف‬ ‫االردن‪ ،‬ف�إن املئات من ان�صار التيار يقاتلون‬ ‫�ضمن �صفوف جبهة الن�صرة يف �سوريا‪.‬‬ ‫و�شدد االردن �إجراءاته على حدوده مع‬ ‫�سوريا‪ ،‬واعتقل و�سجن ع�شرات اجلهاديني؛‬ ‫ملحاولتهم الت�سلل اىل االرا� �ض��ي ال�سورية‬ ‫للقتال هناك‪.‬‬

‫على المأل‬

‫‪3‬‬

‫جمال ال�شواهني‬

‫من قتل‬ ‫عرفات‬ ‫و�أخريا ا�ستطاعت �سلطة رام اهلل بعد جهد جهيد من تف�سري‬ ‫امل��اء باملاء‪ ،‬ت��رى ما اجلديد ب�إعالنها �أن الراحل أ�ب��ا عمار ق�ضى‬ ‫م�سموما!‪ ،‬وهل كانت ت�شك بذلك حقا لتنتظر كل هذا الوقت من‬ ‫�أج��ل �أن توجه االتهام اىل القيادات اليهودية؟‪ ،‬وم��اذا عن الذي‬ ‫د�س ال�سم للمرحوم‪� ،‬أو لي�س من املفرت�ض �أن يكون من الدائرة‬ ‫ال�ضيقة ال�ت��ي �أح��اط�ت��ه ط ��وال ح���ص��اره باملقاطعة‪ ،‬وه��ل م��ا زال‬ ‫اجل�نرال الطرياوي املكلف مبلف الق�ضية يبحث عنه حتى الآن‬ ‫حقا لتقدميه اىل العدالة‪ ،‬ومل ال يوجد م�شتبه بهم حتى الآن؟‬ ‫�أم ت��رى �أن امل�شكلة ك��ان��ت مبعرفة ن��وع ال�سم وفيما اذا هو‬ ‫بولونيوم ‪ 110‬او ‪ ،220‬وما الفرق واجلديد بعد �أن مت حتديده‪.‬‬ ‫وم ��اذا ع��ن ع�ب��ا���س‪ ،‬وم��ا ه��و دوره بالق�صة اجل��رمي��ة‪ ،‬ومل يريد‬ ‫ال �ط�يراوي م��ن ال�شعب الفل�سطيني ان ينتظر ملعرفة احلقيقة‬ ‫ويتحدث بذات الوقت عن اغتياالت �سيا�سية مل يك�شف عن ا�سرارها‬ ‫وي�ست�شهد برفيق احلريري‪ ،‬وك ٌ‬ ‫رث دفن ال�سر معهم؟‬ ‫ال�س�ؤال اال�سا�سي بجرائم القتل حمدد مبن هو القاتل‪ ،‬ثم‬ ‫بالدوافع والبحث عن امل�ستفيد‪� .‬أما الدوافع فال تبتعد عن كونها‬ ‫ازاح��ة عرفات من امل�شهد الفل�سطيني لتخلو ال�ساحة منه لغريه‬ ‫لت�أمني ظروف مرحلة جديدة لي�س فيها احلقوق الكاملة لل�شعب‬ ‫الفل�سطيني‪ ،‬وه��ذه تك�شفت ع��ن ج��دار وا�ستيطان اك�بر وتهويد‬ ‫القد�س اىل اق�صى مدى‪.‬‬ ‫�أم��ا امل�ستفيد فاحلدث بال ح��رج‪� ،‬إذ ال يبد�أ من عند �شارون‬ ‫وم��وف��از وال م��ن عند �شلة االن����س الل�صيقة لليفني ومعهم كبار‬ ‫و�صغار املفاو�ضني واملتنفعني اجلدد والقدامى ال�ستمرار رواتبهم‪،‬‬ ‫وال ينتهي عند من �أرادواه عربيا و�أمريكيا‪.‬‬ ‫ي�ب�ق��ى ال�ق��ات��ل امل�ن�ف��ذ‪ ،‬الأداة‪ ،‬ت ��رى ه��ل ه��و ق �ي��ادي‪ ،‬ح��ار���س‬ ‫�أم��ن‪ ،‬طباخ‪ ،‬مرا�سل فرا�ش‪ ،‬عامل التنظيف‪ ،‬مورد الطعام واملاء‪،‬‬ ‫الطبيب‪� ،‬صديق مقرب‪ ،‬طرف عائلي؟ ترى من غري ه��ؤالء كان‬ ‫ب�إمكانه التعامل مع ال�ضحية مبا�شرة؟‬ ‫بقي القول �إن ق�صة الزوجة التي قتلت زوجها بال�سم بالتعاون‬ ‫مع ع�شيقها معروفة ومكررة وقد كانت تنتهي دائما بتخلي الع�شيق‬ ‫عن اخلائنة‪ ،‬ترى يف حالة عرفات من هذه �أو هذا وذاك؟‬

‫األمن والدرك يعدان خطة تنظيمية‬ ‫أمنية ملباراة األربعاء‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫ك�شفت مديرية االم��ن أ�م����س االث�ن�ين ع��ن خطة �أمنية �ستنفذها‪،‬‬ ‫بالتعاون مع قوات الدرك واالحتاد االردين لكرة القدم‪ ،‬خالل جمريات‬ ‫مباراة املنتخب الوطني مع االورغواي املقررة االربعاء املقبل‪.‬‬ ‫وقال بيان ا�صدره املركز االعالمي االمني اليوم االثنني‪�« :‬إنه مع‬ ‫اقرتاب لقاء منتخبنا الوطني لكرة القدم مع فريق االوروغ��واي‪� ،‬ضمن‬ ‫ذهاب امللحق العاملي امل�ؤهل لك�أ�س العامل لكرة القدم يف الربازيل ‪2014‬‬ ‫الأرب �ع��اء امل�ق�ب��ل‪ ،‬ال��ذي يعد احل��دث الأب ��رز على ال�صعيد امل�ح�ل��ي‪ ،‬ومع‬ ‫م�ساندة منقطعة النظري لن�شامى املنتخب من كافة الأردن�ي�ين‪ ،‬وعلى‬ ‫ر�أ�سهم امللك عبداهلل الثاين‪ ،‬ف�إن كافة امل�ؤ�س�سات املعنية ت�ستعد لأن تنه�ض‬ ‫بواجبها؛ مبا ينجح هذا احلدث العاملي ويعك�س القيم االردنية اال�صيلة»‪.‬‬ ‫ووف��ق ال�ب�ي��ان‪ ،‬ف ��إن مديرية ا ألم��ن ال�ع��ام وامل��دي��ري��ة العامة لقوات‬ ‫ال��درك �ستنفذان جملة من الإج��راءات �ضمن خطة �أمنية‪ ،‬بالتعاون مع‬ ‫االحت��اد الأردين لكرة القدم‪ ،‬تهدف �إىل توفري �أق�صى درج��ات احلماية‬ ‫ملتابعي هذا احلدث داخل �ستاد عمان الدويل يف مدينة احل�سني الريا�ضية‬ ‫وخ��ارج��ه‪« ،‬و�ستعمل على تنظيم ال��دخ��ول واخل ��روج مل�شجعي املنتخب‬ ‫الوطني واملنتخب ال�ضيف‪ ،‬وتوفري التغطية الأمنية الالزمة ملختلف‬ ‫القائمني على املباراة وامل�شجعني والالعبني»‪.‬‬ ‫ك�م��ا �ستنفذ م��دي��ري��ة الأم ��ن ال �ع��ام م��ن خ�ل�ال ك ��وادر ادارة ال�سري‬ ‫املركزية �إج��راءات‪ ،‬خا�صة لتنظيم حركة ال�سري �ضمن ال�شوارع القريبة‬ ‫واملحيطة يف �ستاد عمان ال��دويل‪ ،‬وف��ق خطة م��روري��ة �شاملة تت�ضمن‪،‬‬ ‫« إ�ج��راء بع�ض التحويالت املرورية الالزمة ان اقت�ضت ال�ضرورة ذلك؛‬ ‫حفاظاً على ان�سيابية احلركة املرورية يف حميط امللعب‪ ،‬كما �سيتم تعزيز‬ ‫االنت�شار الأمني من االمن العام والدرك لب�سط ال�سيطرة �ضمن خمتلف‬ ‫املناطق‪ ،‬ا�ستعدادا للتعامل مع �أي فعاليات عقب انتهاء املباراة؛ للحيلولة‬ ‫دون وقوع �أي جتاوزات ال قدر اهلل»‪.‬‬ ‫وطلب البيان من امل�شجعني االلتزام «بقوانني االحتاد العاملي لكرة‬ ‫القدم‪ ،‬مبا يخ�ص الهتافات او ا�ستخدام بع�ض الو�سائل املمنوعة كالليزر‬ ‫وااللعاب النارية‪ ،‬داعيا اياهم اىل جتنب حمل مثل تلك املواد او اي مواد‬ ‫اخرى متعارف على منع حملها داخل مالعبنا املختلفة كالع�صي واالدوات‬ ‫احلادة وغريها‪ ،‬حيث �سيكون هناك تفتي�ش الكرتوين وذاتي دقيق قبل‬ ‫الدخول اىل املدرجات‪ ،‬كما �سيتم تفعيل كامريات امنية متحركة داخل‬ ‫املعلب لر�صد �أي خمالفة يف املدرجات‪ ،‬خا�صة ا�ستخدام الليزر‪ ،‬و�سيتم‬ ‫�ضبط املت�سبب بها‪ ،‬و�إخراجه خارج امللعب‪ ،‬واتخاذ االج��راءات القانونية‬ ‫ب�ح�ق��ه»‪ .‬وت�ع��ول ه��ذه اخل�ط��ة بح�سب امل��رك��ز الإع�لام��ي الأم �ن��ي‪ ،‬ب�شكل‬ ‫رئي�س على احل�س العايل وامل�س�ؤول ل��دى املواطنني‪ ،‬بالتزام توجيهات‬ ‫رج��ال ا ألم��ن العام وال��درك والقائمني على تنظيم امل�ب��اراة من االحت��اد‬ ‫الأردين؛ ملا فيه �إجن��اح ه��ذا اللقاء وعك�س ال�صورة احل�ضارية ل�ل�أردن‬ ‫امام العامل اجمع‪ .‬وتدعو مديرية الأمن العام واملديرية العامة لقوات‬ ‫الدرك «اجلماهري الأردنية بقيمها الطيبة‪ ،‬والتزامها امل�شهود ب�أخالقيات‬ ‫الروح الريا�ضية‪ ،‬اىل التعاون معهما مبا يعك�س االخالق والقيم االردنية‬ ‫املعروفة عن روح الت�شجيع الريا�ضي االردين»‪ ،‬م�ؤكدة �أن هذا احلدث‬ ‫�سبقته مباريات عدة �أكدت ال�سمعة الطيبة للجماهري الأردنية يف املحافل‬ ‫الريا�ضية‪ ،‬وم�ساندتها احلقيقية واملعربة ملنتخبنا الوطني يف التزامها‬ ‫دوما ب�أدبيات الت�شجيع الراقي‪.‬‬

‫اإلفراج عن معتقلي الحراك‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬رائد رمان وخليل قنديل‬ ‫و�سيف الدين باكري‬ ‫كفلت حمكمة �أمن الدولة املوافقة‬ ‫ب��اق��ي م�ع�ت�ق�ل��ي احل � ��راك �أم� �� ��س‪ ،‬وف��ق‬ ‫ع�ضو هيئة الدفاع املحامي عبد القادر‬ ‫اخلطيب‪.‬‬ ‫ومعتقلو احلراك املفرج عنهم هم‪:‬‬ ‫ثابت ع�ساف‪ ،‬ورام��ي �سحويل‪ ،‬ومعني‬ ‫احل��را��س�ي����س‪ ،‬وط� ��ارق ج�م�ي��ل‪ ،‬وم � ؤ�ي��د‬ ‫الغوادرة‪ ،‬م�شريا �إىل �أن ذوي املعتقلني‬ ‫ا��س�ت�ل�م��وا ق ��رار االف � ��راج‪ ،‬وه��م االن يف‬ ‫الطريق لل�سجن ال�ستقبال �أبنائهم‪.‬‬ ‫ي��ذك��ر �أن حم �ك �م��ة أ�م � ��ن ال��دول��ة‬ ‫�أفرجت يوم ام�س الأول عن املعتقلني‪:‬‬ ‫ه�شام احلي�صة‪ ،‬وبا�سم الروابدة‪ ،‬ومنذر‬ ‫احلرا�سي�س‪.‬‬ ‫و�أكد ن�شطاء احلراك املفرج عنهم‬ ‫ي��وم �أم�س �أن االعتقال زاده��م �إ��ص��رارا‬ ‫وع ��زمي ��ة ع �ل��ى اال� �س �ت �م��رار يف ط��ري��ق‬ ‫املطالبة بالإ�صالح وحماربة الف�ساد‪.‬‬ ‫وجت� �م ��ع ال �ع �� �ش��رات م ��ن ن���ش�ط��اء‬ ‫احل ��راك وذوي املعتقلني �أم ��ام مراكز‬ ‫توقيف ن�شطاء احل ��راك منذ �ساعات‬

‫ال�صباح ال�ستقبال الن�شطاء‪ ،‬ورددوا‬ ‫هتافات أ�ك��دت على احلرية وموا�صلة‬ ‫املطالبة بالإ�صالح‪.‬‬ ‫و أ�ك � � � ��د ال� �ن ��ا�� �ش ��ط ث ��اب ��ت ع �� �س��اف‬ ‫ل�ـ»ال���س�ب�ي��ل» ف ��ور خ��روج��ه م��ن �سجن‬ ‫الها�شمية على اال�ستمرار على طريق‬ ‫احل��راك املطالب بالإ�صالح وحماربة‬ ‫الف�ساد وحتقيق ك��رام��ة ال�شعب‪ ،‬و�أن‬ ‫املطالبة بالإ�صالح وحما�سبة الف�ساد‬ ‫هي واجب وطني و�شرعي‪.‬‬ ‫وب�ين ع�ساف « �أن ال�سجن والنهج‬ ‫الأمني ال يزيدنا �إال إ���ص��راراً وعزمية‬ ‫وق��وة لال�ستمرار يف طريق الإ��ص�لاح‪،‬‬ ‫حتى حتقيق جميع املطالب»‪.‬‬ ‫و أ�ك ��د ال�ن��ا��ش��ط امل �ف��رج ع�ن��ه ط��ارق‬ ‫خ�ضر �أن ن�شطاء احل��راك لن يحيدوا‬ ‫ع� ��ن ن �ه �ج �ه��م وح� ��راك � �ه� ��م م �� �ض �ي �ف��ا‪:‬‬ ‫«� �س �ن �� �ص�ب�ر ح �ت ��ى حت �ق �ي��ق ا إل� � �ص �ل�اح‬ ‫ال�شامل واحلقيقي رغم كل العقبات»‪.‬‬ ‫واحتفل الع�شرات من �أهايل مدينة‬ ‫اربد وحراكات �شعبية وحزبية بالإفراج‬ ‫عن النا�شط احلراكي املعتقل منذ نحو‬ ‫خم�سة �شهور با�سم الروابدة م�ساء �أم�س‬ ‫الأول �أم ��ام منزله يف منطقة ح��وارة‪.‬‬

‫و� �س��ادت امل�ن�ط�ق��ة أ�ج� ��واء ال �ف��رح‪ ،‬حيث‬ ‫خ��رج العديد من املواطنني ال�ستقبال‬ ‫ال ��رواب ��دة ع�ن��د إ�� �ش ��ارة ح� ��وارة و��ص��وال‬ ‫�إىل م�ن��زل��ه‪ ،‬م��رددي��ن ه�ت��اف��ات طالبت‬ ‫ب��ا إل� �ص�ل�اح‪ ،‬ورف ��ع ال�ق�ب���ض��ة ا ألم �ن �ي��ة‪،‬‬ ‫ومن �أبرزها‪" :‬من اربد الأبية �أعلناها‬ ‫حرية"‪" ،‬لي�ش ب�ت�ح�ب����س ب ��ا ألح ��رار‬ ‫وبتحمي احلرامية"‪ .‬وعلق املواطنون‬ ‫الف �ت��ات ع �ل��ى اجل � � ��دران‪ ،‬ع�ب��روا فيها‬ ‫ع��ن فرحتهم ب��ا إلف��راج ع��ن ال��رواب��دة‪،‬‬ ‫والفتات كتب عليها‪" :‬با�سم الروابدة‬ ‫ل�ي����س ك�ب��ا��س��م ع��و���ض اهلل"‪�" ،‬سنبقى‬ ‫يف ال���ص�ف��وف ا ألم��ام �ي��ة بالت�ضحية"‪،‬‬ ‫"احلرية للأحرار"‪.‬‬ ‫ون� � ��� � �ش � ��ر م� � ��وق� � ��ع "ال�سبيل"‬ ‫االل� � �ك �ت��روين � � �ص� ��وراً وف� �ي ��دي ��و ي�ب�ين‬ ‫ال�ف��رح��ة ال�ع��ارم��ة ال�ت��ي عمت املهنئني‬ ‫با�ستقبال الروابدة‪.‬‬ ‫وق � ��ال ال � ��رواب � ��دة يف م �ق��اب �ل��ة م��ع‬ ‫"ال�سبيل" �إن احل��راك ما ي��زال حياً‪،‬‬ ‫م��ؤك��داً �أن��ه �سيبقى يطالب باال�صالح‬ ‫وحم��ارب��ة ال�ف��ا��س��دي��ن‪ ،‬م���ش�يراً اىل ان‬ ‫ال �ف��ا� �س��دي��ن ل ��ن ي �ه �ن ��ؤوا و� �س �ي��زج��ون‬ ‫بال�سجون بد ًال من احلراكيني‪.‬‬

‫النا�شط ثابت ع�ساف لدى خروجه من ال�سجن‬


‫‪4‬‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫الثالثاء (‪ )12‬ت�شرين الثاين (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2474‬‬

‫رئي�س جمل�س الأوقاف يف القد�س‪« :‬القد�س يف خطر وامل�سجد الأق�صى كذلك‬

‫متخصصون يحذرون من خطورة ممارسات "إسرائيل" لفرض السيطرة على املسجد األقصى‬

‫عمان‪ -‬برتا‬

‫ُتع ُّد دائ��رة �أوق��اف القد�س التابعة‬ ‫ل ��وزارة الأوق ��اف وال���ش��ؤون واملقد�سات‬ ‫الإ� �س�ل�ام �ي��ة االردن � �ي� ��ة‪ ،‬امل �� �ش��رف على‬ ‫امل �� �س �ج��د الأق �� �ص ��ى امل � �ب ��ارك و�أوق� � ��اف‬ ‫ال� �ق ��د� ��س؛ وذل� � ��ك مب ��وج ��ب ال �ق��ان��ون‬ ‫ال � ��دويل ال� ��ذي ي�ع�ت�بره��ا آ�خ� ��ر �سلط ٍة‬ ‫حملي ٍة م�شرف ٍة على هذه املقدّ�سات قبل‬ ‫احتاللها‪.‬‬ ‫حم ��اول ��ة ال �ي �م�ي�ن اال� �س��رائ �ي �ل��ي‬ ‫امل�ت�ط��رف مناق�شة اج � ��راءات ي��ري��دون‬ ‫ت �ط �ب �ي �ق �ه��ا يف امل �� �س �ج��د امل � �ب � ��ارك م��ن‬ ‫خ�ل��ال � �ش��رع �ن��ة � �ص�ل�اة ال �ي �ه��ود ف�ي��ه‪،‬‬ ‫وتق�سيمه زمانيا ومكانيا بني امل�سلمني‬ ‫واليهود وت�سليم ادارت��ه ملا ي�سمى وزارة‬ ‫االدي ��ان اال�سرائيلية‪ ،‬والقيام ب�أعمال‬ ‫الرتميم بقوانني وتعليمات ت�صدر من‬ ‫م�ؤ�س�ساتهم اال�سرائيلية‪ ،‬ام��ر خطري‬ ‫وم��رف��و���ض وخم��ال��ف م�ع��اه��دة ال�سالم‬ ‫وامل��واث �ي��ق وال �ق��وان�ي�ن ال��دول �ي��ة وف�ق��ا‬ ‫ملتخ�ص�صني ب�ش�ؤون القد�س واملقد�سات‪.‬‬ ‫وق��ال��وا ل��وك��ال��ة االن �ب��اء االردن �ي��ة‬ ‫(برتا) �إن �سيا�سة التدرج التي تنتهجها‬ ‫� �س �ل �ط��ات االح� � �ت �ل��ال اال�� �س ��رائ� �ي� �ل ��ي‪،‬‬ ‫لل�سيطرة على املدينة املقد�سة وامل�سجد‬ ‫االق���ص��ى امل �ب��ارك مك�شوفة للمجتمع‬ ‫ال��دويل ال��ذي يرف�ض ا�صال االع�تراف‬ ‫ب�سلطة االحتالل على مدينة القد�س‬ ‫حتديدا‪.‬‬ ‫ام� �ي� ��ن ع� � � ��ام ال� �ل� �ج� �ن ��ة امل �ل �ك �ي��ة‬ ‫ل �� �ش ��ؤون ال �ق��د���س ع �ب��داهلل ك�ن�ع��ان ق��ال‬ ‫�إن "ا�سرائيل" د أ�ب ��ت م�ن��ذ االح�ت�لال‬ ‫اال� �س��رائ �ي �ل��ي ع ��ام ‪ 1967‬ع �ل��ى تنفيذ‬ ‫خم� �ط ��ط � �ص �ه �ي��وين و� � �ض� ��ع؛ ب �ه��دف‬ ‫اال� �س �ت �ي�لاء ع �ل��ى ال �ق��د���س ك��ام �ل��ة مبا‬ ‫فيها املقد�سات اال�سالمية وامل�سيحية‪،‬‬ ‫وو��ض�ع�ه��ا حت��ت ادارة "وزارة االدي ��ان‬

‫اال�سرائيلية"‪ .‬وا�ضاف ان هذا املخطط‬ ‫ال �� �ص �ه �ي��وين ال� � ��ذي ت �ن �ف��ذه ��س�ل�ط��ات‬ ‫االح �ت�لال مرحلة بعد اخ��رى ال ترى‬ ‫"ا�سرائيل" يف مواجهته رادع��ا عربيا‬ ‫او ا�سالميا او حتى دوليا لإجراءاتها؛‬ ‫لذلك هي �ستم�ضي يف تنفيذ خمططها‬ ‫ال�ق��ا��ض��ي بتفريغ م��دي�ن��ة ال�ق��د���س من‬ ‫�سكانها واهلها العرب‪ ،‬وجعل ن�سبتهم‬ ‫اق��ل م��ا ميكن بالن�سبة لليهود‪ .‬وا�شار‬ ‫اىل ان "ا�سرائيل" �ستم�ضي كذلك‬ ‫بتهويد مدينة القد�س‪ ،‬واال�ستيالء على‬ ‫اك�بر ع��دد ممكن من منازلها وابنيتها‬ ‫وارا� �ض �ي �ه��ا وم �ت��اج��ره��ا؛ ب�غ�ي��ة ترحيل‬ ‫�سكانها وال��رح�ي��ل عنها وف��ق اج ��راءات‬ ‫متعددة منها‪ :‬م�صادرة الهويات‪ ،‬وفر�ض‬ ‫ال �ق��وان�ي�ن ال �ع �ن �� �ص��ري��ة‪ ،‬واع �ت �ب��ار اب��ن‬ ‫القد�س مقيما‪ ،‬ولي�س مواطنا مقد�سيا‪،‬‬ ‫ا�ضافة اىل فر�ض قانون اال�ستيالء على‬ ‫اموال الغائبني‪ ،‬وارتفاع قيمة ال�ضرائب‬ ‫على االب�ن�ي��ة‪ ،‬والت�ضييق على ال�سكان‬ ‫يف اخل��دم��ات االج�ت�م��اع�ي��ة وال�صحية‬ ‫والتعليم وغ�يره��ا‪ ،‬اىل جانب ت�شجيع‬ ‫امل�ستوطنني ع�ل��ى ال�سكن يف ال�ق��د���س‪،‬‬ ‫مقابل ا�سكانات تقدم لهم بالتق�سيط‬ ‫املريح جدا وب�أ�سعار زهيدة؛ بغية تكثيف‬ ‫اال�ستيطان‪ ،‬وجعل اليهود اكرثية‪.‬‬ ‫ك �م��ا ا�� �ش ��ار اىل م ��ا ي �ت �ع��ر���ض له‬ ‫الفل�سطينيون يوميا يف امل�سجد االق�صى‬ ‫املبارك من م�ضايقات؛ بغية اال�ستيالء‬ ‫عليه وبناء الهيكل املزعوم مكانه‪ ،‬وان‬ ‫اال��س��رائ�ي�ل�ي�ين ي�ت��درج��ون باال�ستيالء‬ ‫على االق�صى خطوة خطوة‪ ،‬كان اولها‬ ‫ال �ق �ي��ام ب��احل �ف��ري��ات حت�ت��ه وب�ج��وان�ب��ه‬ ‫ب�ح�ج��ج ال�ب�ح��ث ع��ن االث � ��ار‪ ،‬مو�ضحا‬ ‫ان ��ه م���ض��ى عليهم ن�ح��و م�ئ��ة ع ��ام من‬ ‫البحث مل يتبني لهم �أي �أثر ي�شري اىل‬ ‫وج��وده��م‪ ،‬ال حت��ت االق���ص��ى وال فوقه‬ ‫وال حتى يف حميطه او يف القد�س كلها‪،‬‬

‫وهذا ب�شهادة علماء اثار يهود وغربيني‪.‬‬ ‫اما الثانية ‪-‬بح�سب كنعان‪ -‬فكانت‬ ‫�سماح االح�ت�لال لليهود وامل�ستوطنني‬ ‫ب��ال��دخ��ول اىل االق �� �ص��ى حت ��ت ��ش�ع��ار‬ ‫ال�سياحة‪ ،‬فيما ك��ان��ت الثالثة ال�سماح‬ ‫لهم ب�ت��أدي��ة �شعائر دينية يف �ساحاته‪،‬‬ ‫والرابعة متثلت بال�سماح لهم بال�صالة‬ ‫يف امل�سجد االق���ص��ى يف اوق ��ات حم��ددة‬ ‫م �ث��ل االع � �ي� ��اد وامل �ن��ا� �س �ب��ات ال��دي �ن �ي��ة‬ ‫واخل��ام���س��ة ال���ص�لاة يف اوق ��ات حم��ددة‬ ‫ي��وم�ي��ا‪ ،‬وال���س��اد��س��ة امل�ط��ال�ب��ة بتحديد‬ ‫اي��ام لل�صالة يف االق�صى لليهود واي��ام‬ ‫للم�سلمني‪ .‬وا�ضاف ان اخلطوة ال�سابعة‬ ‫مت �ث �ل��ت ب��ال �ب��دء ب �ت �ق��دمي م �� �ش��روع��ات‬ ‫ق��وان�ين لإ��ص��داره��ا‪ ،‬ويقرها الكني�ست‬ ‫م��ن اج ��ل ال �� �س �م��اح ل�ل�ي�ه��ود ب��ال��دخ��ول‬ ‫اىل االق�صى‪ ،‬وت��أدي��ة ال�شعائر الدينية‬ ‫وتق�سيم االق�صى زمانيا ومكانيا بني‬ ‫اليهود وامل�سلمني‪.‬‬ ‫و�شدد على ان االحتالل مرفو�ض‬ ‫�شكال وم��و��ض��وع��ا‪ ،‬م���ش�يرا اىل اع�لان‬ ‫وزير اخلارجية االمريكي قبل عدة ايام‬ ‫ب�أن اال�ستيطان اال�سرائيلي غري �شرعي‪.‬‬ ‫وق��ال �إن االردن �سيبقى بقيادته‬ ‫ال �ه��ا� �ش �م �ي��ة م ��داف � �ع ��ا ع � ��ن ال �ق��د���س‬ ‫وامل �ق��د� �س��ات‪ ،‬وداع �م ��ا اله ��ل فل�سطني‬ ‫و�شعبها حتى تقام الدولة الفل�سطينية‪،‬‬ ‫وعا�صمتها القد�س ال�شرقية‪.‬‬ ‫رئي�س جمل�س االوقاف يف القد�س‬ ‫ف�ضيلة ال���ش�ي��خ ع�ب��د ال�ع�ظ�ي��م �سلهب‬ ‫ق��ال �إن امل�ت�ط��رف�ين ال�ي�ه��ود يقتحمون‬ ‫ب�شكل ي��وم��ي رح ��اب امل�سجد االق�صى‬ ‫املبارك‪ ،‬حتت حماية �سلطات االحتالل‬ ‫اال� �س��رائ �ي �ل��ي م��ن ب ��اب امل �غ��ارب��ة ال��ذي‬ ‫ي�ستولون على مفتاحه منذ عام ‪.1967‬‬ ‫وا� � � �ش � ��ار اىل ان امل �� �س �ت��وط �ن�ي�ن‬ ‫ي���س�ت�ه��دف��ون امل���س�ج��د وق��د� �س �ي �ت��ه‪ ،‬هم‬ ‫ي�ستهدفون قبلتنا االوىل وم�سرى النبي‬

‫وزارة العدل‬ ‫دائرة تنفيذ �شمال عمان‬

‫وزارة العدل‬ ‫دائرة تنفيذ �شمال عمان‬

‫اململكة االردنية الها�شمية‬ ‫وزارة العدل‬ ‫حمكمة بداية �شمال عمان‬

‫وزارة العدل‬ ‫دائرة التنفيذ‬ ‫حمكمة بداية غرب عمان‬

‫اع�ل�ان ب�ي��ع م��رك�ب��ة ��ص��ادر ع��ن دائ ��رة تنفيذ حمكمة ب��داي��ة‬ ‫�شمال عمان‬ ‫ت �ق��رر ب �ي��ع امل��رك �ب��ة يف ال�ق���ض�ي��ة ال �ت �ن �ف �ي��ذي��ة ذات ال��رق��م‬ ‫(‪ 2013/2039‬ك) و املكتونة بني املحكوم له‬ ‫�شركة بندار للتجارة واال�ستثمار‬ ‫واملحكوم عليه ‪ :‬ا�سامه احمد علي ال�شيخ يو�سف‬ ‫يلعن للعموم بانه م�ط��روح للبيع ب�امل��زاد العلني يف الق�ضية‬ ‫التنفيذية ذات الرقم اعاله وعن طريق دايرة تنفيذ حمكمة‬ ‫بداية �شمال عمان ويف كراج االردن‬ ‫املركبة ‪ :‬رق��م( ‪ ) 38 /79593‬ن��وع ‪ :‬با�ص كيا ب��راج��و ل��ون‪:‬‬ ‫�سلفر ميتلك‬ ‫واحلالة العامة للمركبة �سيارة بحالة و�سط وهي موديل ‪2001‬‬ ‫واالطارات ‪ -----‬وقد مت تقدير قيمة املركبة مببلغ ‪ 1700‬دينار‬ ‫فعلى من يرغب باملزاودة التواجد يف كراج االردن عنوانه ‪:‬‬ ‫اوت�سرتاد عمان الزرقاء‬ ‫ال�ساعة ‪ 1:00 :‬ظهرا من ي��وم االح��د املوافق ‪2013/12/1 :‬‬ ‫م�صطحبا معه (‪ ) %10‬من القيمة املقدرة والبالغة ‪ 170‬مع‬ ‫العلم ب�أن ر�سم الداللة والطوابع تعود على املزاود االخري ‪.‬‬

‫الرقم ‪ 2013/ 1832 :‬ع‬ ‫التاريخ ‪2013/11/11 :‬‬ ‫اعالن بيع باملزاد العلني‬ ‫�صادر عن دائرة تنفيذ غرب عمان يف الق�ضية التنفيذية رقم‬ ‫( ‪ 2013/1832‬ع )‬

‫الرقم ‪ 2013/1759 :‬ع‬ ‫التاريخ ‪2013/11/11 :‬‬ ‫اعالن بيع باملزاد العلني‬

‫�صادر عن دائرة تنفيذ غرب عمان يف الق�ضية التنفيذية رقم‬ ‫( ‪) 2013/1759‬‬

‫�صادر عن دائرة تنفيذ غرب عمان يف الق�ضية التنفيذية رقم‬ ‫(‪ 2013 /1409‬ع )‬

‫يعلن للعموم بانه م�ط��روح للمزاد العلني وع��ن طريق هذه‬ ‫الدائرة يف الق�ضية التنفيذية املتكونة‬ ‫ب�ين امل�ح�ك��وم ل��ه ��ش��رك��ة ب�ن��دار ل�ل�ت�ج��ارة واال��س�ت�ث�م��ار وامل��دي��ن‬ ‫حممد اياد حممد زيادة و�شريكته جيانا عي�سى هندي عنبة‬ ‫املركبة رقم (‪ ) 13/ 99411‬والعائدة للمحكوم عليه حممد اياد‬ ‫حممد و�شريكته جيانا عي�سى هندي عنبة‬ ‫علما ب��أن او�صاف املركبة هي ‪ :‬نوع املركبة كيا �سبكرت لون‬ ‫ابي�ض خ�صو�صي موديل ‪ 2001‬فخذة ال�شا�صي االمامي االمين‬ ‫م�ضروب واج�ه��ة امامية وم���ض��روب وم�صلح غ�ط��اء املحرك‬ ‫م�ضروب وم�صلح جري عادي ‪ +‬زجاج كهربائي‬ ‫فعلى من يرغب بال�شراء احل�ضور اىل كراج بي�سالن‬ ‫ال�ك��ائ��ن‪ :‬طريق احل ��زام بتاريخ ‪ 2013/11/25 :‬ال�ساعة‬ ‫‪ :‬العا�شرة‬ ‫م�صطحبا معه (‪ ) %10‬من قيمة امل��زاودة والبالغة ‪ 600‬علما‬ ‫بان الر�سوم والطوابع والداللة تعود على امل�شرتي‪.‬‬

‫يعلن للعموم بانه م�ط��روح للمزاد العلني وع��ن طريق هذه‬ ‫الدائرة يف الق�ضية التنفيذية املتكونة‬ ‫بني املحكوم ل��ه �شركة بندار للتجارة واال�ستثمار وامل��دي��ن ‪:‬‬ ‫يعقوب يو�سف عبد املهدي العدره‬ ‫املركبة رقم ( ‪ ) 20/ 73839‬والعائدة للمحكوم عليه يعقوب‬ ‫يو�سف عبد املهدي العدره‬ ‫علما ب�أن او�صاف املركبة هي ‪:‬‬ ‫نوع املركبة ‪ BMW‬لونها كحلي ‪ 5X‬موديل ‪ 2001‬حالة املحرك‬ ‫واجلري غري معروفة‬ ‫احلالة العامة للمركبة جيدة احلالة العامة لالطارات ما�سح‬ ‫‪ +‬الغرفة الداخلية بحاجة اىل �صيانة ‪ +‬فل اوب�شني‬ ‫فعلى من يرغب بال�شراء احل�ضور اىل كراج بي�سالن‬ ‫الكائن طريق احلزام بتاريخ ‪ 2013/11/25‬ال�ساعة العا�شرة‬ ‫م�صطحبا معه (‪ )%10‬من قيمة امل��زاودة والبالغة ‪ 1250‬علما‬ ‫ب�أن الر�سوم والطوابع والداللة تعود على امل�شرتي ‪.‬‬

‫يعلن للعموم بانه م�ط��روح للمزاد العلني وع��ن طريق هذه‬ ‫الدائرة يف الق�ضية التنفيذية املتكونة‬ ‫بني املحكوم له �شركة بندار للتجارة واال�ستثمار واملدين‬ ‫ديانا فاروق كامل العزة‬ ‫امل��رك�ب��ة رق��م (‪ ) 18/ 47511‬وال�ع��ائ��دة للمحكوم عليه ديانا‬ ‫فاروق كامل العزة‬ ‫علما ب�أن او�صاف املركبة هي ‪:‬‬ ‫نوع املركبة ‪� :‬سانيوجن خ�صو�صي موديل ‪� 2000‬صنف �شريمن‬ ‫�شا�صي امامي اي�سر م�ضروب وم�صلح االمامي ميني را�سية‬ ‫خفيفة و�شا�صي خلفي ي�سار وميني م�ضروب وم�صلح االطارات‬ ‫و�سط ‪ +‬م�ضروب وم�صلح واجهة امامية وخلفية‬ ‫فعلي من يرغب بال�شراء احل�ضور اىل كراج امل�شرق‬ ‫الكائن ‪ :‬ابو علندة بتاريخ ‪ 2013/11/21 :‬ال�ساعة ‪ :‬العا�شرة‬ ‫م�صطحبا معه (‪ )%10‬من قيمة امل��زاودة والبالغة ‪ 350‬علما‬ ‫ب�أن الر�سوم والطوابع والداللة تعود على امل�شرتي‬

‫يعلن للعموم ب�أنه م�ط��روح للمزاد العلني وع��ت طريق هذه‬ ‫الدائرة يف الق�ضية التنفيذية املتكونة بني املحكوم له �شركة‬ ‫بندار للتجارة واال�ستثمار و امل��دي��ن �شركة ال��وردات لت�أجري‬ ‫ال�سيارات ال�سياحية‬ ‫املركبة ‪ :‬رقم( ‪ )70 /23751‬والعائدة للمحكوم عليه ‪� :‬شركة‬ ‫الوردات لت�أجري ال�سيارات ال�سياحية علما ب�أن او�صاف املركبة‬ ‫مركبة ن��وع كيا موديل ‪ 2012‬ل��ون ف�ضي �صنف ري��و ال�ش�صي‬ ‫االم��ام��ي االمي ��ن واالي �� �س��ر واخل�ل�ف��ي االمي ��ن االي���س��ر جيد‬ ‫واملركبة بحالة جيده جدا ‪.‬‬ ‫فعلى من يرغب بال�شراء احل�ضور ك��راج ‪:‬بي�سالن الكائن‬ ‫طريق احلزام‬ ‫بالتاريخ ‪ 2013/11/25 :‬ال�ساعه ‪ :‬العا�شرة م�صطحبا معه‬ ‫(‪ ) %10‬م��ن القيمة امل� ��زاودة وال�ب��ال�غ��ة ‪ 780‬علما ب ��أن ر�سم‬ ‫الطوابع والداللة تعود على امل�شرتي‪.‬‬

‫م�أمور تنفيذ غرب عمان‬

‫م�أمور التنفيذ غرب عمان‬

‫م�أمور تنفيذ غرب عمان‬

‫م�أمور التنفيذ غرب عمان‬

‫م�أمور تنفيذ حمكمة بداية �شمال عمان‬ ‫رائد ال�شمايلة‬

‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين ‪ :‬فرا�س يا�سني ر�شيد‬ ‫النحالوي‬ ‫عنوانه ‪ :‬جمهول الإقامة‬ ‫رق� ��م الإع� �ل ��ام ‪ /‬ال �� �س �ن��د ال �ت �ن �ف �ي��ذي‪60819 :‬‬ ‫تاريخه ‪2010/4/6:‬‬ ‫حمل �صدوره‪ :‬تنفيذ �شمال عمان‬ ‫امل�ح�ك��وم ب��ه ‪ /‬ال��دي��ن‪ 7726 :‬دي �ن��ار و ال��ر� �س��وم و‬ ‫امل�صاريف و اتعاب املحاماة و الفائدة �إن وجدت‬ ‫يجب عليك ان ت��ؤدي خالل �سبعة ايام تلي تاريخ‬ ‫تبليغك ه��ذا الإخ �ط��ار اىل امل�ح�ك��وم ل��ه ‪ /‬ال��دائ��ن‬ ‫��ش��رك��ة ب �ن��دار ل�ل�ت�ج��ارة واال��س�ت�ث�م��ار امل�ب�ل��غ املبني‬ ‫اعاله ‪,‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت��ؤد الدين املذكور او‬ ‫تعر�ض الت�سوية القانونية ‪� ,‬ستقوم دائرة التنفيذ‬ ‫مب�ب��ا��ش��رة امل �ع��ام�لات ال�ت�ن�ف�ي��ذي��ة االزم� ��ة ق��ان��ون��ا‬ ‫بحقك ‪,‬‬ ‫م�أمور التنفيذ �شمال عمان‬

‫وزارة العدل‬ ‫دائرة تنفيذ العقبة‬ ‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية ‪)2013/ 1374( 11-35‬‬ ‫�سجل عام‬

‫ ‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين ‪ /‬عبد الفتاح عدنان عبد‬ ‫الفتاح الفاخوري‬ ‫عنوانه ‪ /‬العقبة ‪ /‬املحدود – �شارع الو�سط – بجانب‬ ‫م�سجد ال�شويخ‬ ‫رق� ��م االع �ل ��ام ‪ /‬ال �� �س �ن��د ال �ت �ن �ف �ي��ذي ‪2012/543‬‬ ‫تاريخه ‪ 2012/06/06‬‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫حمل �صدوره ‪ /‬تنفيذ العقبة‬ ‫املحكوم به ‪ 1595 /‬دينار والر�سوم‬ ‫ ‬ ‫وامل�صاريف‬ ‫يجب عليكم �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام تلي تاريخ‬ ‫تبليغك هذا االخطار �إىل املحكوم له ‪ /‬الدائن �سمري‬ ‫بخيت حماد املعايطة وكيله املحامي ريا�ض عبيدات‬ ‫املبلغ املبني �أع�لاه ‪ .‬و�إذا انق�ضت هذه امل��دة ومل ت�ؤد‬ ‫الدين املذكور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية ‪� ،‬ستقوم‬ ‫دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت التنفيذية الالزمة‬ ‫قانونا بحقك ‪.‬‬ ‫ ‬ ‫م�أمور التنفيذ العقبة‬

‫وزارة العدل‬ ‫دائرة التنفيذ‬ ‫حمكمة بداية غرب عمان‬

‫وزارة العدل‬ ‫دائرة التنفيذ‬ ‫حمكمة بداية غرب عمان‬

‫وزارة العدل‬ ‫دائرة تنفيذ‬ ‫حمكمة بداية غرب عمان‬

‫الكرمي �صلى اهلل عليه و�سلم‪ ،‬ي�ستفزون‬ ‫امل���س�ل�م�ين يف ع�ق�ي��دت�ه��م؛ ب �ه��دف ه��دم‬ ‫االق�صى امل�ب��ارك‪ ،‬واق��ام��ة م��ا يتخيلون‬ ‫يف عقولهم م��ن هيكل م��زع��وم مكانه‬ ‫ال ��س�م��ح اهلل‪ .-‬وب�ي�ن ان م��ا تناقلته‬‫و�سائل االع�لام يف االون��ة االخ�يرة من‬ ‫حم��اول��ة اليمني اال�سرائيلي املتطرف‬ ‫مناق�شة اج��راءات يريدون تطبيقها يف‬ ‫امل�سجد االق�صى املبارك ب�شرعنة �صالة‬ ‫ال �ي �ه��ود يف امل���س�ج��د االق �� �ص��ى امل �ب��ارك‪،‬‬ ‫وتق�سيمه زمانيا ومكانيا بني امل�سلمني‬ ‫واليهود وت�سليمه الدارة ما ي�سمى وزارة‬ ‫االديان؛ مبعنى نزع �صالحيات االوقاف‬ ‫يف ادارة امل �� �س �ج��د‪ ،‬وال �ق �ي ��ام ب ��أع �م��ال‬ ‫الرتميم بقوانني وتعليمات ت�صدر من‬ ‫م�ؤ�س�ساتهم اال�سرائيلية‪� ،‬أم��ر خطري‬ ‫ومرفو�ض‪.‬‬ ‫وح ��ذر ال���ش�ي��خ �سلهب م��ن مغبة‬ ‫ذلك؛ �إذ ي�صبح عندها امل�سجد حتت ادارة‬ ‫ا�سرائيلية مطلقة ت�صدر التعليمات‪،‬‬ ‫وت �غ �ل��ق امل �� �س �ج��د م �ت��ى ت �� �ش��اء‪ ،‬ومت�ن��ع‬ ‫امل�سلمني من رفع الأذان ومن ال�صالة‬ ‫فيه‪ ،‬وا�ستيالء �سلطات االحتالل على‬ ‫ن�صف عقارات القد�س الوقفية‪ .‬واو�ضح‬ ‫ان �سلطات االحتالل تريد اال�ستيالء‬ ‫على امل��دي�ن��ة امل�ق��د��س��ة‪ ،‬وتفريغها من‬ ‫اهلها‪ ،‬واال�ستيالء على الرتاث املكتوب‬ ‫للم�سجد االق�صى‪ ،‬م�شريا اىل وجود‬ ‫�آالف املخطوطات‪ ،‬ا�ضافة اىل �سجل‬ ‫تاريخي ي�ؤرخ ويوثق ملعي�شة املقد�سيني‬ ‫خالل فرتة الـ‪� 800‬سنة ال�سابقة‪.‬‬ ‫وق��ال رئي�س جمل�س االوق��اف يف‬ ‫القد�س‪" :‬القد�س يف خطر‪ ،‬وامل�سجد‬ ‫االق �� �ص��ى ك ��ذل ��ك‪ ،‬وامل �خ ��اط ��ر واق �ع��ة‬ ‫ونلم�سها يوميا‪ ،‬وهذا يتطلب من اهل‬ ‫القد�س املرابطني هناك ومن ي�ستطيع‬ ‫ال��و��ص��ول اىل امل�سجد االق���ص��ى �أن ال‬ ‫يتوانى عن ذلك واملواظبة على ال�صالة‬

‫فيه يف كل االوقات"‪ .‬وا�شار اىل جهود‬ ‫االردن بقيادته الها�شمية بدعم �صمود‬ ‫املقد�سيني ونقل الق�ضية الفل�سطينية‬ ‫اىل ك��ل امل�ح��اف��ل ال��دول�ي��ة‪ ،‬ا��ض��اف��ة اىل‬ ‫و�ضع القد�س على قائمة الرتاث العاملي‬ ‫ل��دى منظمة االمم امل�ت�ح��دة للرتبية‬ ‫والثقافة والعلوم (يون�سكو) منذ عام‬ ‫‪ ،1981‬مو�ضحا ان "ا�سرائيل" متنع‬ ‫ب�ع�ث��ات "يون�سكو" م��ن ال��و� �ص��ول اىل‬ ‫امل�سجد؛ مل��راق�ب��ة وت��وث�ي��ق االع �ت��داءات‬ ‫ال �ت��ي ي�ت�ع��ر���ض ل �ه��ا وت ��دم ��ر ت��اري�خ�ن��ا‬ ‫وتراثنا هناك‪.‬‬ ‫واك��د ان القد�س واالق�صى امانة‬ ‫يف اعناق اجلميع داعيا ال�شعوب العربية‬ ‫واحل�ك��وم��ات اىل ال��وق��وف يف وج��ه هذا‬ ‫ال� �ع ��دوان‪ ،‬وان ال ي�ت�رك الفل�سطيني‬ ‫وحيدا ملواجهة االعتداءات املتكررة �ضد‬ ‫االق�صى‪ ،‬كما ال يجوز ان يرتك االردن‬ ‫وحيدا يف مواجهة ذلك‪.‬‬

‫دائرة التنفيذ‬ ‫رقم الق�ضية ‪ 2013/2039( :‬ك )‬ ‫التاريخ ‪2013/11/10 :‬‬

‫اخطار �صارد عن دائرة التنفيذ‬ ‫التاريخ ‪2013/10/10:‬‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية ‪�)2013-3431( :‬سجل عام ع‬

‫ك�م��ا دع ��ا امل��ؤ��س���س��ات ال �ت��ي ترعى‬ ‫املقد�سات يف العامل اال�سالمي‪ ،‬وجامعة‬ ‫ال � ��دول ال �ع��رب �ي��ة‪ ،‬وم �ن �ظ �م��ة ال �ت �ع��اون‬ ‫اال��س�لام��ي‪ ،‬وهيئة االمم امل�ت�ح��دة اىل‬ ‫ال ��وق ��وف اىل ج��ان��ب ح�ق�ن��ا ال���ش��رع��ي‪،‬‬ ‫قائال‪" :‬نحن طالب حق نريد ان نعي�ش‬ ‫ب ��أم��ان يف بلدنا �أح � ��راراً كبقية �شعوب‬ ‫العامل"‪.‬‬ ‫م��دي��ر � �ش ��ؤون ال �ق��د���س وامل�سجد‬ ‫االق���ص��ى يف وزارة االوق � ��اف املهند�س‬ ‫عبد اهلل ال�ع�ب��ادي ا��ش��ار اىل اجتماع‬ ‫الكني�ست اال��س��رائ�ي�ل��ي ي��وم االثنني‬ ‫امل��ا� �ض��ي‪ ،‬ب �ن��اء ع�ل��ى ط�ل��ب م��ن جلنة‬ ‫الداخلية فيه التي ت�ضم متطرفني‪،‬‬ ‫وال��ذي بحث قانونا لتق�سيم امل�سجد‬ ‫االق���ص��ى واق��ام��ة ��ص�ل��وات تلمودية‬ ‫ي�ه��ودي��ة ه�ن��اك ‪،‬ا��ض��اف��ة اىل تق�سيم‬ ‫ال �� �ص �ل��وات ب�ي�ن امل���س�ل�م�ين وال �ي �ه��ود‪،‬‬ ‫وان يتبع امل�سجد لـ"وزارة االدي��ان‬

‫اال�سرائيلية"‪ ،‬وم �ن��ع االع �ت �ك��اف يف‬ ‫امل�سجد للم�سلمني‪ .‬كما ا�شار اىل بيان‬ ‫� �ص��در ع��ن جم�ل����س االوق � ��اف وال�ه�ي�ئ��ة‬ ‫اال�سالمية العليا‪ ،‬وعن مديرية اوقاف‬ ‫ال�ق��د���س ال ��ذي رف����ض وا�ستنكر ك��ل ما‬ ‫ج��اء يف اجتماع الكني�ست ح��ول امل�سجد‬ ‫االق�صى‪ ،‬قائال �إنه وقف ا�سالمي‪ ،‬وان‬ ‫مدينة القد�س بح�سب القانون الدويل‬ ‫هي مدينة حمتلة‪ ،‬ومن ناحية �شرعية‬ ‫معروف ان امل�سجد املبارك للم�سلمني‪.‬‬

‫وق� ��ال‪�" :‬إنه وب�ح���س��ب ال�ق��ان��ون‬ ‫ال� ��دويل ال ي �ج��وز ال� �س��رائ �ي��ل ك��دول��ة‬ ‫احتالل ان تغري من واقع القد�س‪ ،‬كما‬ ‫ان املنظمات ال��دول�ي��ة ال ت�ع�ترف مبا‬ ‫يجري بالقد�س ا�سا�سا م��ن اج��راءات‬ ‫وممار�سات ا�سرائيلية"‪ ،‬م�شريا اىل ان‬ ‫هيئة االمم املتحدة واملنظمات الدولية‬ ‫ت �ق��ر ب � ��أن ك��ل م��ا ي �ج��ري ه �ن��اك على‬ ‫ار���ض الواقع امر غري قانوين‪ ،‬وغري‬ ‫معرتف فيه‪.‬‬

‫اخطار �صارد عن دائرة التنفيذ‬ ‫التاريخ ‪2013/10/10:‬‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية ‪�)2013-3432( :‬سجل عام ع‬

‫دائرة تنفيذ حمكمةعمان‬ ‫اخطار �صارد عن دائرة التنفيذ‬

‫دائرة تنفيذ حمكمةعمان‬ ‫اخطار �صارد عن دائرة التنفيذ‬

‫وزارة العدل‬ ‫دائرة تنفيذ حمكمةعمان‬

‫رقم الدعوى التنفيذية ‪�)2013-13116( :‬سجل عام ع‬

‫رقم الدعوى التنفيذية ‪�)2013-13118( :‬سجل عام ع‬

‫اخطار �صارد عن دائرة التنفيذ‬

‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين ‪�:‬سفيان حممد �سليمان‬ ‫ك�سا�سبة‬ ‫عنوانه ‪ :‬جمهول الإقامة‬ ‫رق� ��م الإع� �ل ��ام ‪ /‬ال �� �س �ن��د ال �ت �ن �ف �ي��ذي‪51220 :‬‬ ‫تاريخه ‪2013/3/17:‬‬ ‫حمل �صدوره‪ :‬تنفيذ �شمال عمان‬ ‫امل�ح�ك��وم ب��ه ‪ /‬ال��دي��ن‪ 9182 :‬دي �ن��ار و ال��ر� �س��وم و‬ ‫امل�صاريف و اتعاب املحاماة و الفائدة �إن وجدت‬ ‫يجب عليك ان ت��ؤدي خالل �سبعة ايام تلي تاريخ‬ ‫تبليغك ه��ذا الإخ �ط��ار اىل امل�ح�ك��وم ل��ه ‪ /‬ال��دائ��ن‬ ‫��ش��رك��ة ب �ن��دار ل�ل�ت�ج��ارة واال��س�ت�ث�م��ار امل�ب�ل��غ املبني‬ ‫اعاله ‪,‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت��ؤد الدين املذكور او‬ ‫تعر�ض الت�سوية القانونية ‪� ,‬ستقوم دائرة التنفيذ‬ ‫مب�ب��ا��ش��رة امل �ع��ام�لات ال�ت�ن�ف�ي��ذي��ة االزم� ��ة ق��ان��ون��ا‬ ‫بحقك‪.‬‬

‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين ‪ :‬خالد وليد عز الدين‬ ‫�شعيب‬ ‫عنوانه ‪ :‬جمهول الإقامة‬ ‫رق ��م الإع �ل ��ام ‪ /‬ال���س�ن��د ال �ت �ن �ف �ي��ذي‪138987 :‬‬ ‫تاريخه‪2011/8/9 :‬‬ ‫حمل �صدوره‪ :‬تنفيذ عمان‬ ‫امل�ح�ك��وم ب��ه ‪ /‬ال��دي��ن‪ 8203 :‬دي�ن��ار و ال��ر��س��وم و‬ ‫امل�صاريف و ات�ع��اب املحاماة و الفائدة القانونية‬ ‫�إن وجدت‬ ‫يجب عليك ان ت��ؤدي خالل �سبعة ايام تلي تاريخ‬ ‫تبليغك ه��ذا الإخ�ط��ار اىل املحكوم ل��ه ‪ /‬الدائنة‬ ‫�شركة بندار للتجارة واال�ستثمار �ش م ع وكيالها‬ ‫امل�ح��ام�ي��ان اب��راه�ي��م �شعبان وب���س��ام �شعبان املبلغ‬ ‫املبني اعاله واذا انق�ضت هذه املدة ومل ت�ؤد الدين‬ ‫املذكور او تعر�ض الت�سوية القانونية ‪� ,‬ستقوم دائرة‬ ‫التنفيذ مب�ب��ا��ش��رة امل�ع��ام�لات التنفيذية االزم��ة‬ ‫قانونا بحقك ‪.‬‬

‫م�أمور التنفيذ �شمال عمان‬

‫م�أمور التنفيذ‬

‫دائرة تنفيذ حمكمةعمان‬ ‫اخطار �صارد عن دائرة التنفيذ‬

‫الرقم ‪ 2013/1409:‬ع‬ ‫التاريخ‪2013/11/11 :‬‬ ‫اعالن بيع باملزاد العلني‬

‫وزارة العدل‬ ‫دائرة تنفيذ غرب عمان‬

‫رقم الق�ضية ‪ 2013/937 ( :‬ع )‬

‫التاريخ ‪2013/11/11 :‬‬ ‫�إعالن بيع مزاد العلني‬

‫�صادر عن دائ��رة تنفيذ غ��رب عمان يف الق�ضية التنفيذية‬ ‫(‪ 2013/937‬ع )‬

‫وزارة العدل‬ ‫دائرة تنفيذ غرب عمان‬

‫رقم الدعوى التنفيذية ‪�)2013-13268( :‬سجل عام ع‬

‫اخطار �صارد عن دائرة التنفيذ‬ ‫التاريخ ‪2013/10/10 :‬‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية ‪�) 2013-2790 (:‬سجل عام ع‬

‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين ‪ :‬احمد حممد يو�سف‬ ‫الطاهر‬ ‫عنوانه ‪ :‬جمهول الإقامة‬ ‫رق ��م الإع �ل ��ام ‪ /‬ال���س�ن��د ال �ت �ن �ف �ي��ذي‪103514 :‬‬ ‫تاريخه‪2008/7/1 :‬‬ ‫حمل �صدوره‪ :‬تنفيذ عمان‬ ‫املحكوم ب��ه ‪ /‬ال��دي��ن‪ 10388 :‬دي�ن��ار و الر�سوم و‬ ‫امل�صاريف و ات�ع��اب املحاماة و الفائدة القانونية‬ ‫�إن وجدت‬ ‫يجب عليك ان ت��ؤدي خالل �سبعة ايام تلي تاريخ‬ ‫تبليغك ه��ذا الإخ�ط��ار اىل املحكوم ل��ه ‪ /‬الدائنة‬ ‫�شركة بندار للتجارة واال�ستثمار �ش م ع وكيالها‬ ‫امل�ح��ام�ي��ان اب��راه�ي��م �شعبان وب���س��ام �شعبان املبلغ‬ ‫املبني اعاله واذا انق�ضت هذه املدة ومل ت�ؤد الدين‬ ‫املذكور او تعر�ض الت�سوية القانونية ‪� ,‬ستقوم دائرة‬ ‫التنفيذ مب�ب��ا��ش��رة امل�ع��ام�لات التنفيذية االزم��ة‬ ‫قانونا بحقك ‪.‬‬

‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين ‪ :‬حممود احمد جمعة‬ ‫القوقا‬ ‫عنوانه ‪ :‬جمهول الإقامة‬ ‫رق � ��م الإع� � ل� ��ام ‪ /‬ال �� �س �ن ��د ال �ت �ن �ف �ي ��ذي‪99589 :‬‬ ‫التاريخه ‪2011/6/8:‬‬ ‫حمل �صدوره‪ :‬تنفيذ عمان‬ ‫امل�ح�ك��وم ب��ه ‪ /‬ال��دي��ن‪ 14030 :‬دي�ن��ار و ال��ر��س��وم و‬ ‫امل�صاريف و اتعاب املحاماة و الفائدة القانونية �إن‬ ‫وجدت‬ ‫يجب عليك ان ت ��ؤدي خ�لال �سبعة اي��ام تلي تاريخ‬ ‫تبليغك هذا الإخطار اىل املحكوم له ‪ /‬الدائنة �شركة‬ ‫بندار للتجارة واال�ستثمار �ش م ع وكيالها املحاميان‬ ‫ابراهيم �شعبان وب�سام �شعبان املبلغ املبني اعاله واذا‬ ‫انق�ضت هذه املدة ومل ت�ؤد الدين املذكور او تعر�ض‬ ‫الت�سوية القانونية ‪� ,‬ستقوم دائ��رة التنفيذ مببا�شرة‬ ‫املعامالت التنفيذية االزمة قانونا بحقك ‪.‬‬

‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين ‪ :‬احمد يو�سف حممد النويهي‬ ‫عنوانه ‪ :‬جمهول الإقامة‬ ‫رق� ��م الإع� �ل ��ام ‪ /‬ال �� �س �ن��د ال �ت �ن �ف �ي ��ذي‪2800 :‬‬ ‫التاريخه ‪2013/1/27:‬‬ ‫حمل �صدوره‪ :‬تنفيذ عمان‬ ‫امل�ح�ك��وم ب��ه ‪ /‬ال��دي��ن‪ 6463 :‬دي�ن��ار و ال��ر��س��وم و‬ ‫امل�صاريف و ات�ع��اب املحاماة و الفائدة القانونية‬ ‫�إن وجدت‬ ‫يجب عليك ان ت��ؤدي خالل �سبعة ايام تلي تاريخ‬ ‫تبليغك ه��ذا الإخ�ط��ار اىل املحكوم ل��ه ‪ /‬الدائنة‬ ‫�شركة بندار للتجارة واال�ستثمار �ش م ع وكيالها‬ ‫امل�ح��ام�ي��ان اب��راه�ي��م �شعبان وب���س��ام �شعبان املبلغ‬ ‫املبني اعاله واذا انق�ضت هذه املدة ومل ت�ؤد الدين‬ ‫املذكور او تعر�ض الت�سوية القانونية ‪� ,‬ستقوم دائرة‬ ‫التنفيذ مب�ب��ا��ش��رة امل�ع��ام�لات التنفيذية االزم��ة‬ ‫قانونا بحقك‪.‬‬

‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين ‪� 1:‬سعيد حممد �سليم‬ ‫ابو بكر ‪ 2‬حممد جمال �سليم ابو بكر‬ ‫عنوانه ‪ :‬جمهول الإقامة‬ ‫رق ��م الإع �ل ��ام ‪ /‬ال���س�ن��د ال �ت �ن �ف �ي��ذي‪172570 :‬‬ ‫تاريخه ‪2011/10/10 :‬‬ ‫حمل �صدوره‪ :‬تنفيذ غرب عمان‬ ‫امل�ح�ك��وم ب��ه ‪ /‬ال��دي��ن‪ 5566 :‬دي �ن��ار و ال��ر� �س��وم و‬ ‫امل�صاريف‬ ‫يجب عليك ان ت��ؤدي خالل �سبعة ايام تلي تاريخ‬ ‫تبليغك ه��ذا الإخ �ط��ار اىل امل�ح�ك��وم ل��ه ‪ /‬ال��دائ��ن‬ ‫�شركة ب�ن��دار للتجارة واال��س�ت�ث�م��ار ���ش م ع املبلغ‬ ‫املبني اعاله ‪,‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت��ؤد الدين املذكور او‬ ‫تعر�ض الت�سوية القانونية ‪� ,‬ستقوم دائرة التنفيذ‬ ‫مب�ب��ا��ش��رة امل �ع��ام�لات ال�ت�ن�ف�ي��ذي��ة االزم� ��ة ق��ان��ون��ا‬ ‫بحقك ‪,‬‬

‫رقم الدعوى التنفيذية ‪�) 2013-2788 (:‬سجل عام ع‬ ‫ا��س��م امل�ح�ك��وم عليه ‪ /‬امل��دي��ن ‪ 1:‬ع ��ادل ح�سني احل��اج‬ ‫حممود عبد الغفور‬ ‫عنوانه ‪ :‬جمهول الإقامة‬ ‫رق � ��م الإع� � ل� ��ام ‪ /‬ال �� �س �ن��د ال� �ت� �ن� �ف� �ي ��ذي‪152046 :‬‬ ‫تاريخه ‪2010/9/6 :‬‬ ‫حمل �صدوره‪ :‬تنفيذ غرب عمان‬

‫امل�ح�ك��وم ب��ه ‪ /‬ال��دي��ن‪ 1165 :‬دي �ن��ار و ال��ر� �س��وم و‬ ‫امل�صاريف‬ ‫يجب عليك ان ت��ؤدي خالل �سبعة ايام تلي تاريخ‬ ‫تبليغك ه��ذا الإخ �ط��ار اىل امل�ح�ك��وم ل��ه ‪ /‬ال��دائ��ن‬ ‫�شركة ب�ن��دار للتجارة واال��س�ت�ث�م��ار ���ش م ع املبلغ‬ ‫املبني اعاله ‪,‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت��ؤد الدين املذكور او‬ ‫تعر�ض الت�سوية القانونية ‪� ,‬ستقوم دائرة التنفيذ‬ ‫مب�ب��ا��ش��رة امل �ع��ام�لات ال�ت�ن�ف�ي��ذي��ة االزم� ��ة ق��ان��ون��ا‬ ‫بحقك ‪,‬‬

‫م�أمور التنفيذ‬

‫م�أمور التنفيذ‬

‫م�أمور التنفيذ‬

‫م�أمور التنفيذ غرب عمان‬

‫م�أمور التنفيذ غرب عمان‬

‫رقم الدعوة التنفيذية ‪�)2013-13263( :‬سجل عام ع‬

‫�إخطار �صارد عن دائرة التنفيذ‬ ‫التاريخ ‪2013/11/11 :‬‬


‫‪5‬‬

‫الثالثاء (‪ )12‬ت�شرين الثاين (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2474‬‬

‫تراجع املؤشر العام يف بورصة عمان‬

‫ال�سبيل‪ -‬حارث عواد‬ ‫بلغ حجم ال �ت��داول الإج �م��ايل يف ب��ور��ص��ة عمان‬ ‫�أم�س االثنني نحو ‪ 7.3‬ماليني دينار‪ ،‬وعدد الأ�سهم‬ ‫املتداولة ‪ 10.5‬ماليني �سهم‪ ،‬نفذت من خالل ‪4450‬‬ ‫عقداً‪.‬‬ ‫وع��ن م�ستويات الأ� �س �ع��ار‪ ،‬فقد انخف�ض الرقم‬

‫القيا�سي العام لأ�سعار الأ�سهم لإغالق هذا اليوم �إىل‬ ‫‪ 1961.8‬نقطة‪ ،‬بانخفا�ض ن�سبته ‪ 0.37‬يف املئة‪.‬‬ ‫ومب�ق��ارن��ة �أ��س�ع��ار الإغ �ل�اق لل�شركات امل�ت��داول��ة‬ ‫لهذا اليوم‪ ،‬والبالغ عددها ‪� 120‬شركة مع �إغالقاتها‬ ‫ال�سابقة‪� ،‬أظهرت ‪� 31‬شركة ارتفاعاً يف �أ�سعار �أ�سهمها‪،‬‬ ‫و‪� 50‬شركة �أظهرت انخفا�ضاً يف �أ�سعار �أ�سهمها‪.‬‬ ‫�أما على م�ستوى القطاعي‪ ،‬فقد انخف�ض الرقم‬

‫البنك اإلسالمي األردني يشارك‬ ‫يف تكريم العلماء ُ‬ ‫والقرَّاء‬

‫ال�ق�ي��ا��س��ي ل�ق�ط��اع اخل��دم��ات بن�سبة ‪ 0.51‬يف امل�ئ��ة‪،‬‬ ‫وانخف�ض الرقم القيا�سي للقطاع املايل بن�سبة ‪0.27‬‬ ‫يف امل�ئ��ة‪ ،‬وارت �ف��ع ال��رق��م القيا�سي لقطاع ال�صناعة‬ ‫بن�سبة ‪ 0.05‬يف املئة‬ ‫أ�م ��ا بالن�سبة للقطاعات ال�ف��رع�ي��ة‪ ،‬فقد ارتفع‬ ‫الرقم القيا�سي لقطاع اخلدمات ال�صحية‪ ،‬ال�صناعات‬ ‫اال��س�ت�خ��راج�ي��ة وال�ت�ع��دي�ن�ي��ة‪ ،‬اخل��دم��ات التعليمية‪،‬‬ ‫ال�صناعات الهند�سية واالن�شائية‪ ،‬العقارات‪ ،‬النقل‪،‬‬ ‫الفنادق وال�سياحة‪ ،‬الإع�ل�ام‪ 1.6 :‬يف امل�ئ��ة‪ 0.69 ،‬يف‬ ‫املئة‪ 0.51 ،‬يف املئة‪ 0.51 ،‬يف املئة‪ 0.21 ،‬يف املئة‪0.13 ،‬‬ ‫يف املئة‪ 0.1 ،‬يف املئة‪ 0.06 ،‬يف املئة على التوايل‪.‬‬ ‫يف ح �ي�ن ان �خ �ف ����ض ال ��رق ��م ال �ق �ي��ا� �س��ي ل �ق �ط��اع‬ ‫ال �� �ص �ن��اع��ات ال��زج��اج �ي��ة واخل��زف �ي��ة‪ ،‬ال�ت�ك�ن��ول��وج�ي��ا‬ ‫واالت �� �ص��االت‪ ،‬ال�ت�ب��غ وال���س�ج��ائ��ر‪ ،‬ال�ط��اق��ة وامل�ن��اف��ع‪،‬‬ ‫اخل��دم��ات املالية املتنوعة‪ ،‬ال�صناعات الكهربائية‪،‬‬ ‫البنوك‪� ،‬صناعات املالب�س واجللود والن�سيج‪ ،‬الأغذية‬ ‫وامل�شروبات‪ ،‬اخلدمات التجارية‪ ،‬الت�أمني‪ ،‬ال�صناعات‬ ‫الكيماوية‪ 5 :‬يف املئة‪ 2.37 ،‬يف املئة‪ 1.59 ،‬يف املئة‪1.15 ،‬‬ ‫يف املئة‪ 1.12 ،‬يف املئة‪ 0.74 ،‬يف املئة‪ 0.25 ،‬يف املئة‪0.25 ،‬‬ ‫يف املئة‪ 0.22 ،‬يف املئة‪ 0.19 ،‬يف املئة‪ 0.12 ،‬يف املئة‪0.12 ،‬‬ ‫يف املئة على التوايل‪.‬‬ ‫وبالن�سبة لل�شركات اخلم�س الأك�ثر ارتفاعاً يف‬ ‫أ���س�ع��ار �أ�سهمها ف�ه��ي‪ :‬الأردن �ي��ة للتعمري امل�ساهمة‬ ‫ال �ع��ام��ة ال�ق��اب���ض��ة ب�ن���س�ب��ة ‪ 9.09‬يف امل �ئ��ة‪ ،‬ال�ع��رب�ي��ة‬ ‫لل�صناعات الكهربائية بن�سبة ‪ 8.57‬يف املئة‪ ،‬ا�سمنت‬ ‫ال�شمالية بن�سبة ‪ 7.33‬يف املئة‪ ،‬االردن�ي��ة لل�صحافة‬ ‫وال�ن���ش��ر‪ /‬ال��د��س�ت��ور بن�سبة ‪ 5‬يف امل�ئ��ة‪ ،‬جمموعة رم‬ ‫للنقل واال�ستثمار ال�سياحي بن�سبة ‪ 4.55‬يف املئة‪.‬‬ ‫�أما ال�شركات اخلم�س الأكرث انخفا�ضاً يف �أ�سعار‬ ‫�أ�سهمها فهي‪ :‬م�صانع اخل��زف الأردن�ي��ة بن�سبة ‪ 5‬يف‬ ‫املئة‪ ،‬املتخ�ص�صة للتجارة واال�ستثمارات بن�سبة ‪4.92‬‬ ‫يف املئة‪ ،‬الزي ل�صناعة الألب�سة اجلاهزة بن�سبة ‪4.76‬‬ ‫يف امل�ئ��ة‪ ،‬املتحدة ل�صناعة احل��دي��د وال�صلب بن�سبة‬ ‫‪ 4.58‬يف امل�ئ��ة‪ ،‬املتحدة لال�ستثمارات املالية بن�سبة‬ ‫‪ 4.42‬يف املئة‪.‬‬

‫جانب من التكرمي‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫� �ش��ارك ال�ب�ن��ك الإ� �س�ل�ام��ي الأردين جمعية‬ ‫املحافظة على القر�آن الكرمي تقدمي الدعم للحفل‬ ‫التكرميي لكبار العلماء من حملة ال��دك�ت��وراة يف‬ ‫ال�شريعة الإ�سالمية‪ ،‬وكبار ُق��راء القر�آن الكرمي‬ ‫حت��ت �شعار "الوفاء لتكرمي العلماء والق ّراء"‪،‬‬ ‫ال��ذي اق�ي��م حت��ت رع��اي��ة ال��دك�ت��ور ب�سام العمو�ش‬ ‫رئي�س رابطة علماء االردن‪ ،‬وذلك يف جامعة العلوم‬ ‫التطبيقية ال�سبت املا�ضي‪.‬‬ ‫و��ش�ك��ر ال��دك�ت��ور حم�م��د خ ��ازر امل �ج��ايل مدير‬ ‫عام جمعية املحافظة على القر�آن الكرمي يف كلمة‬ ‫�ألقاها يف احلفل البنك اال�سالمي االردين‪ ،‬مثمناً‬ ‫دع�م��ه احل�ف��ل‪ ،‬ا��ض��اف��ة اىل ال�سبق ال��دائ��م للبنك‬ ‫يف دع��م خمتلف ن�شاطات جمعية املحافظة على‬ ‫ال �ق��ر�آن ال�ك��رمي؛ م��ن خ�لال تقدمي ال�ت�برع��ات او‬ ‫اجل��وائ��ز حلفظة ال �ق��ر�آن‪ ،‬او دع��م احل�م�لات التي‬ ‫تنظمها اجلمعية طوال العام‪ ،‬م�شيداً ب�إدارة البنك‬

‫ارتفاع الرقم القياسي لكميات‬

‫توقيع اتفاقية تطوير وتشغيل منطقة‬ ‫املفرق التنموية‬

‫ارت �ف��ع ال��رق��م ال�ق�ي��ا��س��ي ال �ع��ام ل�ك�م�ي��ات الإن �ت��اج‬ ‫ال�صناعي لنهاية �أيلول من العام احلايل بن�سبة ‪3‬ر‪1‬‬ ‫باملئة‪ ،‬مقارنة مع الفرتة ذاتها من عام ‪.2012‬‬ ‫وق��ال��ت دائ ��رة الإح �� �ص��اءات ال�ع��ام��ة يف تقريرها‬ ‫ال�شهري حول كميات الإنتاج ال�صناعي‪� ،‬إن هذا النمو‬ ‫نتج ع��ن ارت �ف��اع كميات ان�ت��اج ال�صناعات التحويلية‬ ‫بن�سبة ‪3‬ر‪ 2‬باملئة التي ت�شكل �أهميتها الن�سبية ‪5‬ر‪82‬‬ ‫ب��امل�ئ��ة‪ ،‬يف ح�ين ان�خ�ف���ض��ت ك�م�ي��ات �إن �ت��اج ال���ص�ن��اع��ات‬ ‫اال�ستخراجية بن�سبة ‪3‬ر‪ 11‬باملئة التي ت�شكل �أهميتها‬ ‫الن�سبية ‪ 11‬باملئة وكميات �إنتاج الكهرباء بن�سبة ‪8‬ر‪6‬‬ ‫باملئة التي ت�شكل �أهميتها الن�سبية ‪5‬ر‪ 6‬باملئة‪.‬‬ ‫و�أ�شار التقرير �إىل ارتفاع الرقم القيا�سي العام‬ ‫ل�شهر �أيلول من عام ‪ 2013‬بن�سبة ‪2‬ر‪ 5‬باملئة‪ ،‬مقارنة‬ ‫ب�شهر �آب الذي �سبقه‪ ،‬فيما ارتفع ل�شهر �أيلول بن�سبة‬ ‫‪3‬ر‪ 0‬ب��امل�ئ��ة ب��امل�ق��ارن��ة م��ع نف�س ال���ش�ه��ر ذات ��ه م��ن ع��ام‬ ‫‪.2012‬‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬

‫اإلنتاج الصناعي لنهاية أيلول‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬

‫وق�ع��ت �شركة تطوير امل�ف��رق ‪�-‬أح��د االذرع‬ ‫اال�ستثمارية ل�صندوق ا�ستثمار اموال ال�ضمان‬ ‫االجتماعي‪ -‬و�شركة امل��دن ال�صناعية االردنية‬ ‫ام�س االث�ن�ين اتفاقية تطوير فرعي وت�شغيل‬ ‫جل ��زء م��ن م�ن�ط�ق��ة امل �ل��ك احل �� �س�ين ب��ن ط�لال‬ ‫التنموية يف املفرق‪.‬‬ ‫ووقعت االتفاقية بح�ضور رئي�س �صندوق‬ ‫ا�ستثمار ام ��وال ال���ض�م��ان االج�ت�م��اع��ي‪ ،‬رئي�س‬ ‫جمل�س ادارة �شركة ال�ضمان لتطوير املناطق‬ ‫التنموية �سليمان احلافظ‪ ،‬ورئي�س جمل�س ادارة‬ ‫�شركة امل��دن ال�صناعية الأردن�ي��ة الدكتور علي‬ ‫امل��دادح��ة‪ ،‬ورئي�س هيئة مديري �شركة تطوير‬ ‫املفرق �سامل اخلزاعلة‪.‬‬ ‫ومب��وج��ب االت�ف��اق�ي��ة‪ ،‬ت�ت��وىل ��ش��رك��ة امل��دن‬ ‫ال���ص�ن��اع�ي��ة االردن �ي��ة ادارة وت�ط��وي��ر ج��زء من‬

‫م�ن�ط�ق��ة امل �ف��رق ال�ت�ن�م��وي��ة مل ��دة ع���ش��ر ��س�ن��وات‪،‬‬ ‫حيث تبلغ امل�ساحة املخ�ص�صة للتطوير لغايات‬ ‫اال� �س �ت �ع �م��االت ال���ص�ن��اع�ي��ة ن�ح��و ‪ 1850‬دومن � �اً‪،‬‬ ‫وب�ت�ك�ل�ف��ة اج �م��ال �ي��ة ت�ب�ل��غ ‪ 10‬م�ل�اي�ي�ن دي �ن��ار‪،‬‬ ‫تتحملها �شركة تطوير املفرق على مراحل‪.‬‬ ‫وق��ال احل��اف��ظ �إن��ه ينبغي اع�ط��اء منطقة‬ ‫امل�ف��رق التنموية االه�م�ي��ة‪ ،‬واالول��وي��ة املكانية‬ ‫وال��زم��ان�ي��ة يف عملية ال�ت�ط��وي��ر؛ كونها م��رك��زاً‬ ‫متميزاً للعمليات اال�ستثمارية يف القطاعات‬ ‫ال�صناعية والتجارية واخلدمية املتعددة‪ ،‬داعياً‬ ‫القائمني عليها اىل �إن�شاء وتنفيذ البنية التحتية‬ ‫للجزء املخ�ص�ص منها منطقة ح��رة بالتزامن‬ ‫مع ان�شاء اجلزء املتعلق باملدينة ال�صناعية التي‬ ‫�سيقوم ال�صندوق ب�إدارتها وتطويرها‪.‬‬ ‫م��ن جهته‪ ،‬ب�ين امل��دادح��ة �أن �شركة امل��دن‬ ‫ال���ص�ن��اع�ي��ة ت���س�ت�ه��دف ق �ط��اع��ات حم ��ددة على‬ ‫ر�أ�سها القطاع ال�صناعي‪ ،‬مبا ي�شمل ال�صناعات‬ ‫اخل�ف�ي�ف��ة وامل�ت��و��س�ط��ة وال �ق �ط��اع ال�ل��وج���س�ت��ي‪،‬‬

‫� �ش��ام�لا اخل ��دم ��ات ال�ل��وج���س�ت�ي��ة امل �ك �م �ل��ة ل��ه‪،‬‬ ‫ب��الإ��ض��اف��ة �إىل خ��دم��ات اال�سكانية والتجارية‬ ‫واخلدمات العامة‪.‬‬ ‫ب��دوره‪� ،‬أك��د اخلزاعلة �أن االتفاقية تدعم‬ ‫البيئة اال�ستثمارية يف املحافظة‪ ،‬وتفتح لها‬ ‫م �ق��وم��ات االن� �ت ��اج‪ ،‬ف���ض� ً‬ ‫لا ع��ن اي �ج��اد ا� �س��واق‬ ‫جديدة داخل الوطن وخارجه؛ ما ميكنها من‬ ‫امل�ساهمة يف التنمية االقت�صادية واالجتماعية‬ ‫ع�ل��ى م�ستوى امل�ح��اف�ظ��ة‪ ،‬وخ�ل��ق ف��ر���ص عمل؛‬ ‫للحد من م�شكلتي البطالة والفقر‪.‬‬ ‫وك ��ان ��ص�ن��دوق ا��س�ت�ث�م��ار ام ��وال ال�ضمان‬ ‫االجتماعي ا�س�س �شركة تطوير املفرق للقيام‬ ‫ب�أعمال تطوير وادارة املوقع ال��ذي اطلق عليه‬ ‫ا�سم منطقة امللك احل�سني بن طالل التنموية‪،‬‬ ‫مب���س��اح��ة ق��دره��ا ‪ 21‬ك�ي�ل��وم�ترا م��رب�ع��ا‪ ،‬حيث‬ ‫قامت ال�شركة وقتئذ ب�إن�شاء البنية التحتية‪،‬‬ ‫كما ق��ام بع�ض امل�ستثمرين ب�إن�شاء م�صانعهم‬ ‫فيها‪.‬‬

‫ممثلة باملدير العام مو�سى �شحادة الذي يعد من‬ ‫االوائل يف دعم م�سرية حفظ القر�آن الكرمي‪.‬‬ ‫و أ�ع ��رب مو�سى ��ش�ح��ادة ن��ائ��ب رئي�س جمل�س‬ ‫الإدارة املدير العام للبنك الإ�سالمي الأردين عن‬ ‫اع�ت��زازه مب�شاركة جمعية املحافظة على القر�آن‬ ‫الكرمي‪ ،‬لتكرمي نخبة من علماء االمة‪ ،‬وا�ستمرار‬ ‫دعم البنك الإ�سالمي الأردين �سل�سلة الن�شاطات‬ ‫اخلرية التي تقيمها جمعية املحافظة على القر�آن‬ ‫الكرمي يف احلفاظ على كتاب اهلل القر�آن الكرمي‪،‬‬ ‫و�سنة ر�سوله ال�ك��رمي‪ ،‬وت�ك��رمي احلفظة وعلماء‬ ‫االمة ب�أي �سبيل يُتاح‪.‬‬ ‫وبني �شحادة حر�ص البنك اال�سالمي االردين‬ ‫على ال�سعي ال��دائ��م لدعم العلم والعلماء الذين‬ ‫نفخر ب�إجنازاتهم لالرتقاء باالمة اال�سالمية �إىل‬ ‫اعلى درجات العلم واملعرفة‪ ،‬متممني دور م�صرفنا‬ ‫االج�ت�م��اع��ي بجانب دوره االق�ت���ص��ادي يف تقدمي‬ ‫اخلدمات امل�صرفية الإ�سالمية وفق �أحكام ومبادئ‬ ‫ال�شريعة اال�سالمية‪.‬‬

‫أكاديمية الحفاظ تستضيف إدارة‬ ‫جمعية املحافظة على القرآن‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ا�ست�ضافت م��دار���س �أكادميية احلفاظ ممثلة برئي�س جمل�س‬ ‫الإدارة �إبراهيم حمودة‪ ،‬واملدير العام الدكتور �صالح درد���س‪ ،‬وفداً‬ ‫م��ن جمعية املحافظة على ال �ق��ر�آن ال�ك��رمي‪ ،‬ي�ضم امل��دي��ر ال�ع��ام يف‬ ‫اجلمعية الدكتور ح�سني ع�ساف‪ ،‬ومب�شاركة عدد من �أع�ضاء جمل�س‬ ‫الإدارة‪ ،‬حيث قام الوفد بجولة يف �أرج��اء الأكادميية للتعرف على‬ ‫مرافقها واخلدمات التي تقدمها الأكادميية لطالبها‪.‬‬ ‫و�أبدى الوفد �إعجابه بامل�ستوى املتقدم‪ ،‬واخلدمات املميزة التي‬ ‫تتفرد بها الأكادميية‪ ،‬وال�سيما منهاج حفظ القر�آن الكرمي كام ً‬ ‫ال‪.‬‬ ‫وتلتقي أ�ك��ادمي�ي��ة احل�ف��اظ م��ع جمعية املحافظة على ال�ق��ر�آن‬ ‫ال �ك��رمي مب�ي��زة االع �ت �ن��اء ب�ك�ت��اب اهلل وح�ف�ظ��ه وت��رت�ي�ل��ه؛ �إذ أ�خ��ذت‬ ‫الأكادميية على عاتقها حتفيظ كتاب اهلل كام ً‬ ‫ال لطالبها‪� ،‬إىل جانب‬ ‫العناية بتالوته‪.‬‬ ‫وت�ضم أ�ك��ادمي�ي��ة احل�ف��اظ كوكبة م��ن أ�م�ي��ز ال�ك��وادر الرتبوية‬ ‫والتعليمية يف الأردن‪ .‬وتوفر الأكادميية برنامج اليوم الكامل جلميع‬ ‫الطالب‪ ،‬وي�شمل‪ :‬حل الواجبات ب�إ�شراف املعلمني‪ ،‬كما توفر املدر�سة‬ ‫جهاز حا�سوب حممو ًال لكل طالب يغني عن احلقيبة املدر�سية‪.‬‬ ‫ي�شار �إىل �أن الأكادميية توفر املبيت الداخلي للطالب ملن يرغب‪،‬‬ ‫وتعتمد برناجماً حلفظ القر�آن الكرمي جلميع الطالب‪ ،‬وتعتمد‬ ‫على التعليم الن�شط‪ ،‬كما توفر وجبتي �إفطار وغداء �صحيتني‪.‬‬

‫"الربكة املصرفية" ترفع صايف دخلها بنسبة ‪ 8‬يف املئة‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أع�ل�ن��ت جمموعة ال�برك��ة امل�صرفية ‪-‬امل�ج�م��وع��ة امل�صرفية‬ ‫الإ�سالمية الرائدة التي تتخذ من مملكة البحرين مقرا لها‪-‬‬ ‫حتقيق �صايف دخل قدره ‪ 197‬مليون دوالر خالل الأ�شهر الت�سعة‬ ‫الأوىل من العام ‪ ،2013‬بزيادة قدرها ‪ 8‬يف املئة عن �صايف دخل‬ ‫نف�س الفرتة من عام ‪.2012‬‬ ‫كما حققت بنود امليزانية العامة معدالت منو معتدلة‪ ،‬حيث‬ ‫ارت�ف��ع جم�م��وع امل��وج��ودات بن�سبة ‪ 4‬يف امل�ئ��ة‪ ،‬وجم�م��وع ح�سابات‬ ‫العمالء بن�سبة ‪ 2‬يف املئة‪ ،‬وحمفظة التمويالت واال�ستثمار بن�سبة‬ ‫‪ 5‬يف املئة‪ ،‬وذلك باملقارنة مع نهاية دي�سمرب ‪.2012‬‬ ‫وت�ؤكد هذه النتائج ثبات �أداء املجموعة وا�ستقرار معدالت‬ ‫من��و ربحيتها و�أعمالها للربع الثالث على ال�ت��وايل خ�لال هذا‬ ‫العام؛ مما يعك�س ا�سرتاتيجيات الأعمال احل�صيفة التي تتبعها‬ ‫املجموعة‪.‬‬ ‫وب�ه��ذه املنا�سبة‪� ،‬صرح ال�شيخ �صالح عبد اهلل كامل رئي�س‬ ‫جمل�س �إدارة جمموعة الربكة امل�صرفية قائ ً‬ ‫ال‪�" :‬إننا �سعداء �أن‬ ‫ن�شاهد م�ق��درة املجموعة على موا�صلة البناء على النجاحات‬ ‫املتميزة التي حققتها من خ�لال حتقيق الأرب ��اح اجل�ي��دة‪ ،‬جنباً‬ ‫�إىل جنب مع ا�ستمرار املثابرة والعمل الد�ؤوب واملربمج يف تنفيذ‬ ‫خططها الطموحة وال�ك�ب�يرة ل��زي��ادة عملياتها‪ ،‬و�أن�شطتها يف‬ ‫الأ�سواق التي تتواجد فيها حالياً وتلك التي تخطط للدخول فيها‪،‬‬ ‫وذلك على الرغم من �أن الأ�شهر املا�ضية من عام ‪ 2013‬قد �شهدت‬ ‫توا�صال يف تداعيات الأزم��ة العاملية‪ ،‬وعدم اال�ستقرار الإقليمي‪.‬‬ ‫�إال �أن املجموعة وهلل احلمد وبف�ضل املنهج املايل الإ�سالمي الذي‬ ‫تلتزم به كانت مبن�أى عن تلك التداعيات والأ�ضرار‪ ،‬وهو ما يثبت‬ ‫ج��دارة و�أهلية ا�سرتاتيجيات الأعمال التي تعتمدها املجموعة‪،‬‬ ‫�سواء الق�صرية �أم البعيدة املدى"‪.‬‬ ‫وق��ال عبد اهلل ع�م��ار ال���س�ع��ودي ن��ائ��ب رئي�س جمل�س �إدارة‬ ‫املجموعة �إن نتائج املجموعة للأ�شهر الت�سعة الأوىل م��ن عام‬ ‫‪ 2013‬جاءت متميزة‪ ،‬موجهاً �شكره وتقديره للجهود الكبرية التي‬ ‫بذلتها الإدارة التنفيذية باملركز الرئي�سي والإدارات التنفيذية‬ ‫يف البنوك التابعة يف توحيد ا�سرتاتيجياتها ومواردها‪ ،‬واغتنام‬ ‫الفر�ص املتزايدة يف �أ�سواقها‪ ،‬خا�صة �أنها متتلك خربة طويلة يف‬ ‫هذه الأ�سواق؛ مما �أهلها للم�ساهمة بفاعلية يف خدمة جمتمعاتها‪،‬‬ ‫وعمالئها م��ن الأف ��راد وامل��ؤ��س���س��ات‪ ،‬وب��ات��ت تت�سابق يف جت�سيد‬

‫قيم العمل امل�صريف الإ�سالمي‪ ،‬ب�أبعاده التنموية واالجتماعية‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف "�أن جمموعة الربكة امل�صرفية تتمتع مب�صادر ر�أ�سمالية‬ ‫متينة ت�ؤهلها ملوا�صلة مواجهة حتديات وحتقيق النجاحات"‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬ق��ال عدنان �أحمد يو�سف ع�ضو جمل�س الإدارة‬ ‫والرئي�س التنفيذي ملجموعة الربكة امل�صرفية‪� ،‬إن النتائج املالية‬ ‫املتميزة التي حققتها املجموعة خالل الأ�شهر الت�سعة الأوىل من‬ ‫عام ‪ 2013‬هي ثمرة ا�سرتاتيجيات الأعمال احل�صيفة للمجموعة‬ ‫ال�ت��ي ت��رت�ك��ز ع�ل��ى جم�م��وع��ة م��ن امل �ح��اور والأه � ��داف‪ ،‬وال�برام��ج‬ ‫وامل�ب��ادرات وت�ستهدف حتقيق النمو القوي يف م�صادر الإي��رادات‬ ‫والعمليات كافة‪ ،‬ا�ستنادا �إىل ما متتلكه املجموعة من عمق جغرايف‬ ‫وخربة وا�سعة يف الأ�سواق واملنتجات امل�صرفية الإ�سالمية‪ ،‬وموارد‬ ‫ر�أ�سمالية قوية‪ ،‬و�شبكة ف��روع وا�سعة هي الأك�بر بني امل�ؤ�س�سات‬ ‫امل�صرفية الإ�سالمية‪.‬‬ ‫كما �شهدت الأ�شهر املا�ضية العديد من الإجنازات واملبادرات‬ ‫املتميزة التي ترجمت تلك اال�سرتاتيجيات على �أر���ض الواقع‪،‬‬

‫و أ�ك � ��دت إ��� �ص ��رارن ��ا ع �ل��ى امل �� �ض��ي يف ت�ن�ف�ي��ذ خ�ط�ط�ن��ا ال�ت��و��س�ع�ي��ة‬ ‫وال �ت �ح��دي �ث �ي��ة‪ ،‬وه� ��ذا ي�ث�ب��ت جم� ��ددا م �ق��درة جم �م��وع��ة ال�برك��ة‬ ‫امل�صرفية على جتاوز ت�أثريات التطورات املعاك�سة وحتقيق النتائج‬ ‫الإيجابية‪.‬‬ ‫وفيما يخ�ص خطط املجموعة للتو�سع يف �شبكة ال�ف��روع‪،‬‬ ‫قال الرئي�س التنفيذي "�إن وحداتنا امل�صرفية يف تركيا وم�صر‬ ‫وال�سودان وا�صلت افتتاح فروع جديدة‪ ،‬حيث ارتفع عدد الفروع‬ ‫حاليا �إىل ‪ 436‬فرع توظف ‪ 9,675‬موظفا‪ .‬ونحن نتوقع �إ�ضافة‬ ‫فروع جديدة خالل هذا العام"‪.‬‬ ‫"كما �شهدت الأ�سابيع املا�ضية جناح بنك الربكة الرتكي‬ ‫ل�ل�م���ش��ارك��ات يف احل �� �ص��ول ع�ل��ى �أك �ب�ر مت��وي��ل إ�� �س�لام��ي جممع‬ ‫يف ت��رك�ي��ا ب�صيغة م��راب�ح��ة م�ت��واف�ق��ة م��ع ال�شريعة الإ��س�لام�ي��ة‬ ‫بقيمة ‪ 430‬مليون دوالر‪ .‬وقد �شارك يف العملية ‪ 23‬م�صرفا من‬ ‫‪ 15‬بلداً يغطون خمتلف املراكز املالية العاملية الرئي�سية‪ .‬وت�أتي‬ ‫ه��ذه العملية ب�ع��د عمليات ن��اج�ح��ة مم��اث�ل��ة يف الأع � ��وام‪2010 :‬‬

‫و‪ 2011‬و‪ 2012‬مببالغ كبرية �أي�ضاً‪ .‬ونحن م�سرورون للغاية من‬ ‫النجاح الكبري الذي حظي به التمويل املجمع للبنك هذا العام‪،‬‬ ‫بالرغم من ظروف الأ�سواق املالية املتقلبة‪ ،‬والأو�ضاع االقت�صادية‬ ‫العاملية‪.‬‬ ‫وه ��ذا ي � ؤ�ك��د ��س�م�ع��ة ال�ب�ن��ك وم�ك��ان�ت��ه امل��رم��وق��ة يف ال���س��وق‬ ‫الرتكية‪ ،‬ا�ستناداً �إىل �أو�ضاعه املالية املتينة و�أدائه املايل املتنامي‬ ‫على م��دى ال���س�ن��وات ال�سابقة‪ ،‬كما يعد ��ش�ه��ادة عاملية لل�سمعة‬ ‫واملكانة املتميزتني اللتني تتمتع بهما جمموعة الربكة امل�صرفية‬ ‫�إقليميا وعامليا‪.‬‬ ‫وجت�سيدا للمكانة امل��رم��وق��ة ال�ت��ي ب��ات��ت وح ��دات املجموعة‬ ‫حتتلها‪ ،‬ح�صدت جمموعة الربكة امل�صرفية ع�لاوة على خم�س‬ ‫م��ن وح��دات�ه��ا امل�صرفية ج��وائ��ز "�أف�ضل ب�ن��ك �إ�سالمي" لعام‬ ‫‪ ،2013‬وذلك �ضمن �سياق اجلوائز ال�سنوية التي متنحها جملة‬ ‫جلوبال فاينن�س املتخ�ص�صة يف جمال البنوك والتمويل مل�ؤ�س�سات‬ ‫ال�صريفة والتمويل العاملية‪.‬‬ ‫فقد ح�صلت جمموعة الربكة امل�صرفية على جائزة �أف�ضل‬ ‫بنك �إ�سالمي يف منطقة ال�شرق الأو�سط و�أفريقيا‪ ،‬كما ح�صل بنك‬ ‫الربكة لبنان على جائزة �أف�ضل بنك �إ�سالمي يف لبنان‪ ،‬والبنك‬ ‫الإ�سالمي الأردين على جائزة �أف�ضل بنك �إ�سالمي يف الأردن‪،‬‬ ‫وك��ذل��ك على ج��ائ��زة �أف���ض��ل م�صرف �إ��س�لام��ي للتجزئة‪ ،‬وبنك‬ ‫الربكة املحدود جنوب �أفريقيا على جائزة �أف�ضل بنك �إ�سالمي يف‬ ‫جنوب �أفريقيا‪ ،‬وبنك الربكة الإ�سالمي على جائزة �أف�ضل بنك‬ ‫�إ�سالمي يف البحرين‪ ،‬وبنك الربكة اجلزائر على جائزة �أف�ضل‬ ‫بنك �إ�سالمي يف اجلزائر‪.‬‬ ‫"وي�أتي فوز هذه الوحدات اخلم�س بهذه اجلائزة‪ ،‬بنا ًء على‬ ‫نتيجة التحكيم النهائية للجنة املحكمني يف املجلة التي �شملت‬ ‫يف ع�ضويتها نخبة م��ن امل�ح��رري��ن االقت�صاديني وامل�ست�شارين‬ ‫املاليني العامليني‪ ،‬وعدد من مديري البنوك واخل�براء يف جمال‬ ‫ال�صريفة‪ ،‬حيث ح�صلت هذه الوحدات على هذه اجلائزة؛ نتيجة‬ ‫مل��ا تتمتع ب��ه م��ن دور م��رم��وق يف خ��دم��ة ال�صريفة الإ�سالمية‪،‬‬ ‫والقدرة على موا�صلة النمو امل�ستقبلي‪ ،‬ومعايري مهنية يف جودة‬ ‫املنتجات واخلدمات التي تقدمها لزبائنها‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل الأ�صالة‬ ‫واالبتكار يف اخلدمات واملعاملة مع الزبائن‪ ،‬مع التطور امل�ستمر‬ ‫يف العمليات امل�صرفية‪ ،‬وغريها من املعايري الهامة مثل العالقات‬ ‫اال�سرتاتيجية والتو�سع اجل�غ��رايف والربحية ومتانة الأو��ض��اع‬ ‫املالية"‪.‬‬


‫‪6‬‬

‫اعالنـــــــــــــــــــــــــــــــــات‬

‫الثالثاء (‪ )12‬ت�شرين الثاين (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2474‬‬

‫ورقة اخبار‬ ‫دائرة التنفيذ ‪ :‬اربد‬

‫اعالن تبليغ حكم‪/‬بالن�شر‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬

‫رقم الق�ضية ‪2012/4203:‬‬ ‫خا�صة بتبليغ قرار احلب�س اىل املدين‬ ‫ا�سم املدين ‪:‬‬

‫�صادر عن حمكمة عمان ال�شرعية ‪/‬الق�ضايا‬ ‫اىل امل ��دع ��ى ع �ل �ي��ه‪ :‬ع� �ب ��داهلل حم �م��د ع �ب��دال��وه��اب‬ ‫اخلطيب ‪ /‬جمهول حمل االقامة الآن ‪ /‬و�آخر حمل‬ ‫اقامة له ‪ /‬الها�شمي ال�شمايل ‪ /‬دوار نقاوة ‪ /‬خلف‬ ‫دير الالتني ‪ /‬منزل ‪ 39‬ملك والده حممد اخلطيب‬ ‫أ�ع�ل�م��ك أ�ن ��ه يف ال��دع��وى رق��م ا��س��ا���س ‪2012/10145‬‬ ‫وم��و��ض��وع�ه��ا ق�ط��ع ن�ف�ق��ة ب��ال��غ وامل �ق��ام��ة ع�ل�ي��ك من‬ ‫ق�ب��ل امل��دع��ي حم�م��د ع �ب��دال��وه��اب حم�م��د اخلطيب‬ ‫� �ص��در احل �ك��م ع�ل�ي��ك ب�ق�ط��ع نفقتك امل�ف��رو��ض��ة لك‬ ‫على وال��دك املدعي حممد املذكور والبالغة ثالثني‬ ‫دي�ن��ارا��ش�ه��ري��ا مب��وج��ب اع�ل�ام احل �ك��م ال �� �ص��ادر عن‬ ‫حمكمة عمان ال�شرعية الق�ضايا برقم ‪231/34/78‬‬ ‫تاريخ ‪2004/11/8‬م وذل��ك لتك�سبك ومنعت املدعى‬ ‫عليها كرمية حممد علي زي��ادة من مطالبة املدعي‬ ‫حممد امل��ذك��ور ب�شيء م��ن ه��ذه النفقة اع�ت�ب��ارا من‬ ‫ت��اري��خ ‪2012/8/27‬م مب��وج��ب اع �ل�ام احل �ك��م رق��م‬ ‫‪ 664/165/404‬ال�صادر عن حمكمة عمان ال�شرعية‬ ‫الق�ضايا بتاريخ ‪2013/10/29‬م‪ ،‬و�ضمنتك الر�سوم‬ ‫وامل���ص��اري��ف ال�ق��ان��ون�ي��ة حكما غيابيا بحقك قابال‬ ‫لالعرتا�ض واال�ستئناف وغيابيا بال�صورة الوجاهية‬ ‫بحق املدعى عليها كرمية قابال لال�ستئناف وعليه‬ ‫ج� ��رى ت�ب�ل�ي�غ��ك ذل� ��ك ح �� �س��ب اال�� �ص ��ول حت ��ري ��را يف‬ ‫‪2013/11/11‬‬

‫ا�ستناد ًا لأحك ـ ــام امل ـ ــادة (‪ )1/40‬من قانـ ــون ال�شركــات رقم‬ ‫(‪ )22‬ل�سنـ ــة ‪ 1997‬وتعديـ ــالت ــه يعلـ ــن مراقــب عام ال�شرك ـ ــات‬

‫عبد اهلل احمد م�صطفى عوده‬

‫عنوانه ‪ :‬ارب��د‪-‬احل��ي ال�شرقي –بجانب‬ ‫بقالق يارا‬ ‫ق ��ررت رئ��ا��س��ة تنفيذ ارب ��د حب�سك م��دة‬ ‫‪90‬يوما لعدم ت�أدية الدين البالغ قدره‬ ‫‪ 6850‬دينار والر�سوم‬ ‫اىل دائنك ال�سيد عماد �صادق عبد اهلل‬ ‫املقدادي وكيله املحامي نا�صر اجلنيدي‬ ‫ف ��اذا مل ت� ��ؤد ال��دي��ن او ت�ستعمل حقك‬ ‫املن�صو�ص عليه يف املاده ‪ 5‬من قانون‬ ‫التنفيذ با�سئناف ق ��رار احل�ب����س خ�لال‬ ‫ا��س�ب��وع م��ن ت��اري��خ تبليغك �سينفذ ه��ذا‬ ‫القرار بحقك ح�سب اال�صول‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫يف وزارة ال�صناعة والتجارة عن ا�ستكم ــال اج ــراءات ت�صفيـ ــة‬ ‫�شركـة �شاهر الرتتوري و�شريكه وامل�سجلة يف �سجل �شركات ت�ضامن‬ ‫حتت الرقم (‪ )100162‬بتاريخ ‪ 2010/12/27‬اعتبار من تاريخ‬ ‫ن�شر هذا االعالن‬ ‫لال�ستف�سار يرجى االت�صال بدائرة مراقبة ال�شركات على الرقم ‪5600260‬‬

‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫برهان عكرو�ش‬

‫قا�ضي حمكمة عمان ال�شرعي‪/‬الق�ضايا‬ ‫نهار «حممد �صامد» الرقاد‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬

‫�إعـــالن �صــــادر عن م�صفـــي �شركــــة‬

‫ا�ستناداً لأح�ك��ام امل��ادة (‪/254‬ب) من قانون ال�شركات رق��م (‪)22‬‬ ‫ل�سنة ‪ 1997‬وت�ع��دي�لات��ه يعلن م��راق��ب ع��ام ال���ش��رك��ات يف وزارة‬ ‫ال�صناعة والتجارة ب�أن الهيئة العامة ل�شركة ال�سكة لال�ستثمارات‬ ‫ال�ع�ق��اري��ة وامل���س�ج�ل��ة ك���ش��رك��ة حم� ��دودة امل���س��ؤول�ي��ة حت��ت ال��رق��م‬ ‫(‪ )16697‬بتاريخ ‪ 2008/7/2‬ق��د ق��ررت باجتماعها غ�ير العادي‬ ‫املنعقد بتاريخ ‪ 2013/11/10‬املوافقة على ت�صفية ال�شركة ت�صفية‬ ‫اختيارية وتعيني ال�سيد عمر كرمي حماد الكركي م�صفيا لل�شركة‬ ‫وان عنوان امل�صفي ه��و‪ :‬عمان ‪ -‬ام اذينة ‪� -‬شارع �شط العرب ‪ -‬فيال‬

‫ا����س���ت���ن���اد ًا لأح�����ك�����ام امل�������ادة (‪/264‬ب) م����ن ق����ان����ون ال�������ش���رك���ات‬

‫رقم ‪��� 11‬ص‪.‬ب(‪ )851322‬عمان (‪ )11185‬االردن‪ ،‬تلفون‪،)5511227( :‬‬ ‫(‪ )1799499723‬فاك�س (‪)5511914‬‬ ‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫برهان عكرو�ش‬ ‫حمكمة �صلح حقوق �شمال عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم ‪ /‬بالن�شر‬

‫رقم الدعوى ‪�)2013- 85 ( / 1 - 1‬سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2013/4/29‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬

‫كاظم حم�سن ك�ساب الروا�شدة‬

‫ع�م��ان‪�� /‬ش��ارع م��ادب��ا‪ /‬ق��رب امل�ؤ�س�سة اال�ستهالكية‬ ‫الع�سكرية ‪ -‬جممع ابراهيم الكعابنة ط‪ /2‬وكيله‬ ‫املحامي حممد حم�سن الروا�شدة‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬

‫دائرة تنفيذ جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2013-2549( /11-2‬سجل عام‪-‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫‪ -1‬في�صل عبداهلل عياده دبي�س‬ ‫‪ -2‬حم � � �م� � ��ود ن � ��ا�� � �ص � ��ر اح � �م ��د‬ ‫اجلالغيف‬

‫رق������م (‪ )22‬ل�������س���ن���ة ‪ 1997‬وت����ع����دي��ل�ات����ه ارج�������و م�����ن دائ���ن���ي‬ ‫�شركة ال�سكة لال�ستثمارات العقارية ذ‪.‬م‪.‬م �ضرورة تقدمي مطالباتهم املالية‬ ‫جت��اه ال�شركة �سواء كانت م�ستحقة الدفع �أم ال وذل��ك خ�لال �شهرين من‬ ‫تاريخه للدائنني داخل اململكة وثالثة ا�شهر للدائنني خارج اململكة وذلك‬ ‫على العنوان التايل‪:‬‬ ‫ا�سم امل�صفي‪ :‬عمر كرمي حماد الكركي‬ ‫ع��ن��وان امل�صفي‪ :‬عمان ‪ -‬ام اذي��ن��ة ‪��� -‬ش��ارع �شط ال��ع��رب ‪ -‬فيال رق��م ‪11‬‬ ‫�ص‪.‬ب(‪ )851322‬عمان (‪ )11185‬االردن‪.‬‬ ‫تلفون‪ )1799499723( ،)5511227( :‬فاك�س (‪)5511914‬‬ ‫م�صفي ال�شركة ‪ /‬عمر كرمي حماد الكركي‬

‫ال �ه �ي �ئ ��ة‪ /‬ال� �ق ��ا�� �ض ��ي‪ :‬خ ��ول ��ة ع �ب ��داهلل‬ ‫عبدالفتاح الر�شدان‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫ال �� �ش��رك��ة ال��وط �ن �ي��ة ال� �س �ت �ق��دام‬ ‫وا�ستخدام العاملني يف املنازل من‬ ‫غ�ير االردن�ي�ين و‪�/‬أو م��ن ميثلها‬ ‫قانونا‬

‫ع �م��ان‪ /‬ام ال �� �س �م��اق ‪ -‬ح��ي ال���ص��احل�ين‬ ‫عمارة جمل�س اعداد القيادات ال�شبابية‬ ‫يقت�ضي ح �� �ض��ورك ي ��وم االح ��د امل��واف��ق‬ ‫‪ 2013/11/17‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬للنظر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪ :‬حممد احمد عودة ق�ضاه‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫يدير الأم�سية الزميل «حممود الداود»‬

‫وذلك يف متام ال�ساعة اخلام�سة والن�صف من م�ساء اليوم الثالثاء املوافق ‪2013/11/12‬‬ ‫يف مقر النقابة الكائن يف تالع العلي ‪� /‬شارع ال�ضحاك بن �سفيان‬ ‫خلف مطاعم الواحة بناية رقم (‪.)14‬‬ ‫والدعوة عامة‬ ‫طارق املومني‬ ‫نقيب ال�صحفيني‬ ‫حمكمـــة بداية حقوق عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم ‪ /‬بالن�شر‬ ‫رقم الدعوى ‪� )2012- 768 ( / 2 - 5‬سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2013/3/31‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬

‫� � �ش ��رك ��ة ال� ��� �س� �ب ��ل واحل � � �ل� � ��ول ال �ت �ق �ن �ي��ة‬ ‫لال�ست�شارات الهند�سية ‪ -‬ع�م��ان وكيله‬ ‫املحامي يو�سف حممد �سليمان حمدان‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫�شركة كوربوري�شن اورال تكنو�سرتوي‬ ‫عمان ‪ /‬الرابية ‪� /‬شارع منري خليل ‪ /‬فيال رقم‪11‬ط‪1‬‬ ‫خال�صة احل�ك��م‪ :‬ل�ه��ذا وت�أ�سي�سا مل��ا ت�ق��دم وح�ي��ث اثبتت‬ ‫املدعية دع��واه��ا وال�ت��ي مل ي��رد م��ا يدح�ضها او يناق�ضها‬ ‫وعمال ين�ص املادتني ‪ 780‬و‪ 793‬من القانون املدين تقرر‬ ‫املحكمة الزام اجلهة املدعى عليها ان تدفع للمدعية مبلغ‬ ‫(‪ )24750‬ي��ورو وق ��دره ارب�ع��ة وع���ش��رون ال��ف و�سبعمائة‬ ‫وخم�سون ي��ورو او م��ا ي�ع��ادل��ه ب��ال��دي�ن��ار االردين بتاريخ‬ ‫الوفاء مع ت�ضمينها الر�سوم وامل�صاريف ومبلغ ‪ 500‬دينار‬ ‫اتعاب حماماة والفائدة القانونية بواقع ‪� ٪9‬سنويا من‬ ‫تاريخ االنذار العديل يف ‪ 2011/9/5‬وحتى ال�سداد التام‪.‬‬

‫اعالن بيع ملدة ثالثون ً‬ ‫يوما �صادر عن دائرة تنفيذ حمكمة بداية عجلون‬ ‫الرقم‪ 2012/2464 :‬التاريخ‪2013/9/26 :‬‬ ‫يعلن للعموم ب�أنه مطروح بالبيع باملزاد العلني كامل قطعة االر�ض رقم ‪ 166‬حو�ض رقم ‪ 8‬من ارا�ضي‬ ‫قرية حالوة ا�سم احلو�ض العرن نوع ملك وما عليها من ان�شاءات تقع قطعة االر�ض يف اجلهة الغربية‬ ‫من قرية حالوة �ضمن منطقة �سكنية وهي من نوع ملك وتقع خارج حدود التنظيم مقام عليها عدة‬ ‫�أبنية م�شغولة ب�ساكنيها وتبلغ م�ساحتها ‪4854‬م‪ 2‬وهي منتظمة ال�شكل ومو�صولة بكافة اخلدمات‬ ‫وتربتها حمراء �صاحلة للزراعة والبناء وينمو عليها بع�ض اال�شجار املثمرة خا�صة ا�شجار الزيتون اما‬ ‫بالن�سبة للأبنية املقامة عليها فهي على النحو التايل‪ -1 :‬بناء اول قائم من اال�سمنت امل�سلح م�شطب‬ ‫ت�شطيب ع��ادي ومبلط بالط بلدي وتبلغ م�ساحته ‪55‬م‪ 2‬وقد قدر اخلبري �سعر املرت املربع الواحد‬ ‫مببلغ ‪ 150‬دينار وبناء عليه يكون قيمة هذا البناء كالتايل ‪55‬م‪150*2‬دينار=‪ 8250‬دينار ويوجد �ضمن‬ ‫هذا البناء خزان ماء م�ساحته ‪16‬م‪ 3‬وقد قدر قيمته باملقطوع مببلغ ‪ 500‬دينار ومقام علي �سطح هذا‬ ‫البناء اعمدة على كامل ال�سطح وقد قدر قيمتها مببلغ ‪ 800‬دينار ب‪ -‬بناء ثاين قائم من اال�سمنت‬ ‫امل�سلح م�شطب ت�شطيب ع��ادي ومبلط بالط بلدي وتبلغ م�ساحته ‪70‬م‪ 2‬وقد قدر قيمة املرت املربع‬ ‫الواحد مببلغ ‪ 150‬دينار ‪70‬م‪ 150*2‬دينار= ‪ 10500‬ويوجد �ضمن هذا البناء خزان ماء م�ساحته ‪16‬م‪3‬‬ ‫وقد قدر قيمته املقطوع مببلغ ‪ 1500‬دينار ت‪ -‬بناء ثالث قائم طابق ت�سوية من اال�سمنت امل�سلح اعمدة‬ ‫فقط وتبلغ م�ساحته ‪100‬م‪ 2‬وقد قدر اخلبري �سعر املرت املربع الواحد مببلغ �ستون دينار‪.‬‬ ‫وبناء عليه يكون قيمة هذا البناء‪100:‬م‪6000=60*2‬دينار ويوجد �ضمن هذا البناء طابق ار�ضي من‬ ‫اال�سمنت امل�سلح وم�شطب ت�شطيب عادي ومبلط بالط بلدي وتبلغ م�ساحته ‪100‬م‪ 2‬وقد قدر �سعر املرت‬ ‫املربع الواحد مببلغ ‪ 150‬دينار فتكون القيمة هي ‪100‬م‪150* 2‬دينار=‪ 15000‬دينار‪.‬‬ ‫قدر اخلبري �سعر املرت املربع الواحد من قيمة االر�ض مو�ضوع الدعوى مببلغ ثمانية دنانري فتكون‬ ‫القيمة هي ‪4854‬م‪8*2‬دينار=‪38832‬دينار‬ ‫وبنا ًء على ذلك تكون قيمة قطعة االر�ض مو�ضوع الدعوى وما عليها من ان�شاءات على النحو التايل‪:‬‬ ‫ ‪ 38832‬دينار ‪ 9550 +‬دينا ر ‪ 12000 +‬دينار ‪ 21000 +‬دينار ت�ساوي ‪ 81382‬دينار فعلى من يرغب‬‫باملزاودة مراجعة دائرة تنفيذ عجلون وخالل مدة ثالثون يوما من تاريخ ن�شر هذا االعالن بال�صحف‬ ‫املحلية م�صطحبا معه ‪ ٪10‬من قيمة التقدير علما ب�أن اجور الداللة والطوابع والن�شر هي على املزاود‬ ‫االخري‪.‬‬ ‫م�أمر التنفيذ‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬

‫دائرة تنفيذ جنوب عمان‬

‫دائرة تنفيذ جنوب عمان‬

‫دائرة تنفيذ جنوب عمان‬

‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2013-2565( /11-2‬سجل عام‪-‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫‪� � 1‬س �ن��اء حم �م��د ح �� �س��ن حم�م��د‬ ‫الهنيني‬ ‫‪ -2‬امين احمد عطية �سويلم‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2013- 2712 ( / 1-2‬‬ ‫�سجل عام‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 2713 ( / 1-2‬‬ ‫�سجل عام‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 2711 ( / 1-2‬‬ ‫�سجل عام‬

‫عمان ‪ /‬القوي�سمة �شارع حمكمة جنوب‬ ‫ع �م��ان م �ق��اب��ل م� �ي ��زان اب� ��و ج � ��ورج بعد‬ ‫الطلوع على ال�شمال بداللة املدعي‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم االرب �ع��اء املوافق‬ ‫‪ 2013/11/27‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬للنظر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫امل��دع��ي‪ :‬ا�سماعيل ح�سني عبداملح�سن‬ ‫التميمي‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫ها�شم فخري حممد اجلبايل‬

‫ال�ه�ي�ئ��ة‪ /‬ال�ق��ا��ض��ي‪ :‬اي �ه��اب جمعة ربيع‬ ‫ال�سيوف‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪� :‬صالح ابراهيم احمد‬ ‫ح�سن‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫ع� �م ��ان ‪ /‬ال ��راب� �ي ��ة ‪� � � -‬ش� ��ارع ع �م ��ر ب��ن‬ ‫عبدالعزيز‬ ‫يقت�ضي ح���ض��ورك ي��وم االث�ن�ين امل��واف��ق‬ ‫‪ 2013/11/25‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬للنظر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫امل ��دع ��ي‪� � :‬ش��رك��ة اب� ��و ح �م��اد وف �ط �ي��ل ‪-‬‬ ‫املحيط للخ�ضار والفواكه‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫ع� �م ��ان ‪ /‬ال ��راب� �ي ��ة ‪� � � -‬ش� ��ارع ع �م ��ر ب��ن‬ ‫عبدالعزيز‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم الثالثاء املوافق‬ ‫‪ 2013/11/19‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬للنظر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫امل��دع��ي‪ :‬م��ؤ��س���س��ة ب �ن��اء االردن ل�ت�ج��ارة‬ ‫املنتوجات الزراعية‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫ها�شم فخري حممد اجلبايل‬

‫الإعالنـات املبـوبــة‬ ‫ار���ض للبيع يف ب��دران‬ ‫حو�ض ‪ 2‬املقرن قرب‬ ‫�� �س� �ك ��ن امل� �ه� �ن ��د�� �س�ي�ن‬ ‫م� � � ��� � � �س � � ��اح � � ��ة ‪500‬‬ ‫ولال�ستثمار القريب‬ ‫(‪ )10923‬ج ��وه ��رة‬ ‫ال �� �ش �م��ايل ال �ع �ق��اري‬ ‫تلفون ‪-0797720567‬‬ ‫‪0777720567‬‬ ‫‪---------------‬‬‫ار���ض للبيع يف ار���ض‬ ‫للبيع يف اب ��و ال�ع��وف‬ ‫ق � ��رب � � �ش ��ارع االردن‬ ‫م�ساحة ‪ 500‬م �سكن‬ ‫ج واج �ه��ة ‪21‬م ��ش��ارع‬ ‫‪ 14‬ت �� �ص �ل��ح مل �� �ش��روع‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 12737 ( / 1-5‬‬ ‫�سجل عام‬

‫حول �أدب الأطفال وق�صة «�أمرية البحرية» وقراءات �شعرية‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق جنوب عمان‬

‫ارا�ضيارا�ضــــــــــي‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق عمان‬

‫�سارة ال�سهيل‬

‫دائرة تنفيذ جنوب عمان‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق جنوب عمان‬

‫ا� � �س � �ك� ��ان (‪)11004‬‬ ‫ال �� �ش �م��ايل ال �ع �ق��اري‬ ‫تلفون ‪-0797720567‬‬ ‫‪0777720567‬‬ ‫‪--------------‬‬‫للبيع اجلويدة قطعة‬ ‫ار���ض م�ساحة ‪ 750‬م‬ ‫�سكن ب على �شارعني‬ ‫ج � �م � �ي� ��ع اخل� � ��دم� � ��ات‬ ‫ق � � � � � � ��رب ال � � �ط� � ��ري� � ��ق‬ ‫ال � ��دويل � �ش ��ارع ال� �ـ‪60‬‬ ‫منطقة حديثة البناء‬ ‫ح��و���ض ‪ 4‬ام زع ��رورة‬ ‫ويتوفر لدينا ارا�ضي‬ ‫ب� �ح ��ي ن � � ��زال م �ق��اب��ل‬ ‫ح� ��دي � �ق� ��ة ال � �� � �ش� ��ورى‬ ‫واالخ �� �ض��ر وال�ب�ن�ي��ات‬ ‫وب ��ا�� �س� �ع ��ار م �ع �ق��ول��ة‬

‫قا�ضي حمكمة عمان التوثيقات ال�شرعي‬

‫تنظم اللجنة الثقافية يف نقابة ال�صحفيني �أم�سية �أدبية للأديبة‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬

‫عمان ‪ /‬دوار الواحة ‪ /‬جممع اخل��زن��دار التجاري ط‪2‬‬ ‫مكتب حماماة‬ ‫خال�صة احلكم‪ :‬وت�أ�سي�سا على ما تقدم و�سندا للبينة‬ ‫املقدمة يف هذه الدعوى‪:‬‬ ‫‪ -1‬تقرر املحكمة احلكم بالزام املدعى عليه خالد م�سلم‬ ‫�سالمة ال�ضالعني بدفع مبلغا وق��دره (‪ )2400‬دينار‬ ‫للمدعي‪.‬‬ ‫‪ -2‬الزام املدعى عليه بالر�سوم وامل�صاريف ومبلغ (‪)120‬‬ ‫دي �ن��ار ات �ع��اب حم��ام��اة وال �ف��ائ��دة ال�ق��ان��ون�ي��ة م��ن ت��اري��خ‬ ‫املطالبة وحتى ال�سداد التام وتغرمي املدعى عليه خم�س‬ ‫الدين ل�صالح اخلزينة النكاره الدين‪.‬‬ ‫قراراوجاهيا بحق املدعي وجاهي اعتباري بحق املدعى‬ ‫عليه قابال لال�ستئناف �صدر و�أفهم علنا با�سم ح�ضرة‬ ‫�صاحب اجلاللة امللك املعظم بتاريخ ‪2013/4/29‬‬

‫معتز اكرم حممد احل�سني‬

‫التوثيقات ال�شرعية‬ ‫اىل امل � ��دع � ��وة‪ :‬ل �ي �ل �ي��ا � �س��ول�ي�ن اوه �ل�ي�ر‬ ‫فرن�سية اجلن�سية جمهولة حمل االقامة‬ ‫يف ف��رن���س��ا �أع �ل �م��ك �أن زوج� ��ك ال��داخ��ل‬ ‫ب ��ك ب���ص�ح�ي��ح ال �ع �ق��د ال �� �ش��رع��ي امل��دع��و‬ ‫حم �م��دخ �� �ض��ر حم �م��ود ب �خ �ي �ت��ان اردين‬ ‫اجلن�سية ق��د طلقك طلقة رجعية اوىل‬ ‫بتاريخ ‪ 2013/6/25‬وذلك مبوجب وثيقة‬ ‫ال�ط�لاق الرجعي ‪/‬اول رق��م ‪220/50/8‬‬ ‫ت��اري��خ ‪ 2013/11/11‬ال���ص��ادرة ع��ن هذه‬ ‫املحكمة وعليه فقد ج��رى تبليغك ذلك‬ ‫ح�سب اال�صول‪.‬‬ ‫حت � � ��ري � � ��را يف ‪1435/1/8‬ه � � � � � � � � � � � � �ـ وف � ��ق‬ ‫‪2013/11/11‬م‬

‫�أم�سية �أدبية‬

‫دائرة تنفيذ جنوب عمان‬

‫وع�ن��وان��ه‪ :‬ع�م��ان‪ /‬ع�م��ان ‪ -‬القوي�سمة ‪-‬‬ ‫ح��ي النهارية مقابل امل��دي�ن��ة الريا�ضية‬ ‫البوابة الرئي�سية‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪5-1 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ جنوب عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 200 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل���ص��اري��ف وات �ع��اب امل�ح��ام��اة ان وج��دت‬ ‫والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬الدائن‪� :‬شركة احمد مو�سى‬ ‫املحمود و�شريكه املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ جنوب عمان‬

‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬يو�سف املداينة‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫�صادرة عن حمكمة عمان‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬

‫وعنوانه‪ :‬عمان‪ /‬القوي�سمة بجانب بنك‬ ‫اال�سكان‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪5-1 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ جنوب عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 210 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل���ص��اري��ف وات �ع��اب امل�ح��ام��اة ان وج��دت‬ ‫والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬الدائن‪� :‬شركة احمد مو�سى‬ ‫املحمود و�شريكه املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ جنوب عمان‬

‫خالد م�سلم �سالمة ال�ضالعني‬

‫مذكرة تبليغ طالق‬

‫اعالن �صادر عن نقابة ال�صحفيني‬

‫م�ؤ�س�سة العرموطي‬ ‫العقارية ‪- 4399967‬‬ ‫‪0796649666‬‬ ‫�شـــــــقق�شــــــــــقق‬ ‫ع� � � �م � � ��ان ال � �غ� ��رب � �ي� ��ة‬ ‫ار� �ض �ي��ة ‪200 -‬م‪4 -2‬‬ ‫ن��وم‪� ،‬صالة‪� ،‬صالون‪،‬‬ ‫مطبخ‪ ،‬كراج‪ ،‬حديقة‪،‬‬ ‫ب �� �س �ع��ر م� �ن ��ا�� �س ��ب‪ ،‬ت‬ ‫‪0798864320‬‬ ‫‪---------------‬‬‫للبيع �ضاحية االمري‬ ‫ح �� �س��ن � �ش �ق��ة ار� �ض �ي��ة‬ ‫م� ��� �س ��اح ��ة ‪ 125‬م ‪2‬‬ ‫ن ��وم ح �م��ام�ين ��ص��ال��ة‬ ‫و�� � �ص � ��ال � ��ون ح��دي �ق��ة‬ ‫ع �ل��ى ال ��داي ��ر م��دخ��ل‬

‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2013-2705( /11-2‬سجل عام‪-‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫ي ��ا� � �س ��ر ع� �ب ��دال� �ل� �ط� �ي ��ف ق� �ب�ل�ان‬ ‫امل�ساعفة‬

‫وعنوانه‪ :‬عمان‪ /‬القوي�سمة مقابل بنك‬ ‫اال�سكان‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪7-1 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ جنوب عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 210 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل���ص��اري��ف وات �ع��اب امل�ح��ام��اة ان وج��دت‬ ‫والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬الدائن‪� :‬شركة احمد مو�سى‬ ‫املحمود و�شريكه املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ جنوب عمان‬ ‫حمكمـــة بداية حقوق اربد‬ ‫مذكرة تبليغ حكم ‪ /‬بالن�شر‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 550 ( / 2 - 15‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2013/7/8‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬

‫رقية فالح عليان احلامد‬

‫عمان‪ /‬دوار ال�شرق االو�سط ‪ /‬عمارة فراج �سنرت ‪/‬‬ ‫الطابق اخلام�س ‪ /‬مكتب ‪506‬‬ ‫وكيله اال�ستاذ‪ :‬رقية عبداهلل فنيخر ال�سحيم‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫‪ -1‬زكريا علي حممد م�صطفى‬ ‫‪ -2‬امين بكر حممد �شهاب‬ ‫اربد ‪� /‬سما الرو�سان‬ ‫خال�صة احل�ك��م‪ :‬تقرر املحكمة باحلكم ب��ال��زام املدعى‬ ‫عليهما بالتكافل والت�ضامن ب�أن يدفعا للمدعية مبلغ‬ ‫(‪ )9410‬ت�سعة االف واربعمائة وع�شرة دنانري ورد دعواها‬ ‫مب��ا زاد ع��ن ذل��ك م��ع ت�ضمني امل��دع��ى عليهما الر�سوم‬ ‫وامل�صاريف ومبلغ (‪ )471‬دينار اتعاب حماماة والفائدة‬ ‫القانونية بواقع (‪ )٪9‬من تاريخ املطالبة وحتى ال�سداد‬ ‫ال�ت��ام ق��رارا مبثابة الوجاهي قابال لال�ستئناف �صدر‬ ‫بتاريخ ‪2013/7/8‬‬

‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2013-2703( /11-2‬سجل عام‪-‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫يزن جمال علي ال�شوابكة‬

‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2013-2707( /11-2‬سجل عام‪-‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫حممود خليل ح�سني احلجوج‬

‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2013-2566( /11-2‬سجل عام‪-‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫‪ -1‬رائد حمد عي�سى الفقراء‬ ‫‪ -2‬ابراهيم حمد عي�سى الفقراء‬

‫وعنوانه‪ :‬عمان‪ /‬القوي�سمة مقابل بنك‬ ‫اال�سكان‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪5-1 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ جنوب عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 279 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل���ص��اري��ف وات �ع��اب امل�ح��ام��اة ان وج��دت‬ ‫والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬الدائن‪� :‬شركة احمد مو�سى‬ ‫املحمود و�شريكه املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ جنوب عمان‬

‫وعنوانه‪ :‬عمان‪ /‬القوي�سمة مقابل بنك‬ ‫اال�سكان‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪4-1 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ جنوب عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 103 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل���ص��اري��ف وات �ع��اب امل�ح��ام��اة ان وج��دت‬ ‫والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬الدائن‪� :‬شركة احمد مو�سى‬ ‫املحمود و�شريكه املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ جنوب عمان‬

‫وعنوانه‪ :‬عمان‪ /‬القوي�سمة بجانب بنك‬ ‫اال�سكان‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪4-1 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ جنوب عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 316 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل���ص��اري��ف وات �ع��اب امل�ح��ام��اة ان وج��دت‬ ‫والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة أ�ي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا ا إلخ �ط ��ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬الدائن‪� :‬شركة احمد مو�سى‬ ‫املحمود و�شريكه املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ جنوب عمان‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬

‫دائرة تنفيذ جنوب عمان‬

‫دائرة تنفيذ جنوب عمان‬

‫اخطار �صادر عن دائرة تنفيذ‬ ‫حمكمة �صلح �سحاب‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪� 2013/504:‬ص‬ ‫التاريخ ‪2013/11/11 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2012-3486( /11-2‬سجل عام‪�-‬ص‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2013-3292( /11-2‬سجل عام‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫وع �ن��وان��ه‪�� :‬س�ح��اب ‪ -‬ق��رب ج�سر املدينة‬ ‫ال�صناعية كراج حلب للتجلي�س والدهان‬ ‫رق � ��م االع � �ل ��ام ‪ /‬ال �� �س �ن��د ال �ت �ن �ف �ي��ذي‪:‬‬ ‫‪2012/190‬‬ ‫تاريخه‪2013/4/30 :‬‬ ‫حمل �صدوره‪� :‬صلح حقوق �سحاب‬ ‫امل�ح�ك��وم ب ��ه ‪ /‬ال��دي��ن‪ :‬ال ��ف وت�سعماية‬ ‫وخ �م �� �س��ة وت� ��� �س� �ع ��ون دي � �ن� ��ار وال ��ر�� �س ��وم‬ ‫وامل �� �ص��اري��ف وات �ع��اب امل �ح��ام��اة وال�ف��ائ��دة‬ ‫القانونية‬ ‫يجب عليك �أن ت�ؤدي خالل �سبعة �أيام تلي‬ ‫تاريخ تبليغك هذا الإخطار �إىل املحكوم‬ ‫له ‪ /‬الدائن‪ :‬احمد عبد�صالح الروا�شدة‬ ‫املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫وعنوانه‪ :‬عمان‪ /‬القوي�سمة الدوار خلف‬ ‫البنك االردين الكويتي‬ ‫رق��م االع�لام ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪/1-2 :‬‬ ‫(‪� )2010/2231‬سجل عام‬ ‫تاريخه‪2013/12/29 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ جنوب عمان‬ ‫امل� �ح� �ك ��وم ب � ��ه ‪ /‬ال� ��دي� ��ن‪ 1500 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف واتعاب املحاماة ان‬ ‫وجدت والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬الدائن‪ :‬ه�شام حممد ح�سني‬ ‫الناطور املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ جنوب عمان‬

‫وع� �ن ��وان ��ه‪ :‬ع� �م ��ان‪ /‬ك �ل �ي��ة ح �ط�ين ق��رب‬ ‫الك�شك‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪1 :‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ جنوب عمان‬ ‫امل� �ح� �ك ��وم ب � ��ه ‪ /‬ال� ��دي� ��ن‪ 5000 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف واتعاب املحاماة ان‬ ‫وجدت والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة أ�ي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا ا إلخ �ط ��ار �إىل‬ ‫امل �ح �ك��وم ل ��ه ‪ /‬ال ��دائ ��ن‪ :‬اجم ��د ع��ا��ص��م‬ ‫عبدالرحيم الكرمي املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ جنوب عمان‬

‫حممود خليل ابراهيم ح�سونة‬

‫ا�سامة فوزي مو�سى قدري‬

‫احمد ف�ؤاد ابراهيم ال�صبايحة‬

‫اخطار �صادر عن دائرة‬ ‫التنفيذ ‪/‬بالن�شر‬ ‫دائرة تنفيذ جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2013-2706( /11-2‬سجل عام‪-‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫‪ -1‬كايد طالق حممد املطرييني‬ ‫‪ -2‬مالك طالق حممد املطرييني‬

‫وعنوانه‪ :‬عمان‪ /‬القوي�سمة مقابل بنك‬ ‫اال�سكان‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪4-1 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ جنوب عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 96 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل���ص��اري��ف وات �ع��اب امل�ح��ام��اة ان وج��دت‬ ‫والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة أ�ي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا ا إلخ �ط ��ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬الدائن‪� :‬شركة احمد مو�سى‬ ‫املحمود و�شريكه املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ جنوب عمان‬ ‫اخطار �صادر عن دائرة تنفيذ‬ ‫حمكمة بداية جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪ 2013/3164:‬ك‬ ‫التاريخ ‪2013/11/11 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫ب� � � ��ادي ع� �ب ��دال ��رح� �م ��ن ع� �ب ��داهلل‬ ‫اخلطيب‬

‫وعنوانه‪ :‬عمان ‪ /‬ابو علندا‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪:‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره‪:‬‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 360 :‬دينار والر�سوم‬ ‫يجب عليك �أن ت�ؤدي خالل �سبعة �أيام تلي‬ ‫تاريخ تبليغك هذا الإخطار �إىل املحكوم‬ ‫له ‪ /‬الدائن‪ :‬عمر ماجد ع��ارف احلديد‬ ‫املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل ��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫�سعــــــــــــــــر الإعــــــــــــالن ( ‪ ) 2‬دينـــــــــــار‬ ‫م�ستقل تر�س امامي‬ ‫مقابل قيادة العا�صمة‬ ‫ب� � ��� � �س� � �ع � ��ر م � �ع � �ق� ��ول‬ ‫م�ؤ�س�سة العرموطي‬ ‫العقارية ‪- 4399967‬‬ ‫‪0796649666‬‬ ‫‪----------------‬‬

‫ل� � �ل� � �ب� � �ي � ��ع � � �ض� ��اح � �ي� ��ة‬ ‫اليا�سمني �شقة طابق‬ ‫اول ‪ 3‬ن � ��وم ح �م��ام�ين‬ ‫�صالة و�صالون مطبخ‬ ‫راكب جديدة مل ت�سكن‬ ‫دف� �ع ��ة واق � �� � �س ��اط ع��ن‬ ‫ط��ري��ق امل��ال��ك مبا�شر‬ ‫ب � ��دون ب �ن��وك وي �ت��وف��ر‬ ‫ل� ��دي � �ن� ��ا �� �ش� �ق ��ق ب �ح��ي‬ ‫ن ��زال ال� ��ذراع وال��زه��ور‬ ‫م��ؤ��س���س��ة ال�ع��رم��وط��ي‬

‫ال�ع�ق��اري��ة ‪- 4399967‬‬ ‫‪0796649666‬‬

‫‪----------------‬‬

‫قرية النخيل م�ساحة‬ ‫‪ 320‬م م� ��ع ف ��ر� ��ش او‬ ‫ب� � ��دون � �س �ع��ر م�ن��ا��س��ب‬ ‫حديقة ك ب�يرة موقع‬ ‫مم �ي��ز م �ك �ت��ب ج��وه��رة‬ ‫ال� ��� �ش� �م ��ايل ال� �ع� �ق ��اري‬ ‫تلفون ‪-0797720567‬‬ ‫‪0797720567‬‬ ‫متفرقات‬ ‫متفرقــــــات‬

‫�شقة للبيع يف الر�شيد‬ ‫قرب اجلامعة االردنية‬ ‫م ��ن اجل �ه��ة ال���ش��رق�ي��ة‬ ‫ق ��رب م���س�ج��د ال��ري��ان‬ ‫م���س��اح��ة ‪ 240‬ج��دي��دة‬ ‫مل ت�سكن موقع مميز‬ ‫وت� ��� �ش� �ط� �ي� �ب ��ات � �س��وب��ر‬ ‫دي �ل��وك ����س م ��ن امل��ال��ك‬ ‫م� � �ب � ��ا�� � �ش � ��رة ج � ��وه � ��رة‬ ‫ال� ��� �ش� �م ��ايل ال� �ع� �ق ��اري‬ ‫تلفون ‪-0797720567‬‬ ‫‪0777720567‬‬

‫عقارات‬ ‫عقــــــــارات‬

‫�شقة للبيع رجم عمي�ش‬ ‫�� � �ش � ��ارع امل� � �ط � ��ار ق ��رب‬ ‫افر�ست مقابل مطعم‬

‫عمان الغربية ‪ -‬فاخرة‬ ‫ ط��اب �ق�ي�ن ‪ 700‬م�تر‬‫مربع على ار�ض ‪800‬م‪2‬‬

‫‪----------------‬‬

‫� �س��وب��ر م ��ارك ��ت للبيع‬ ‫ب� � � � ��داع� � � � ��ي ال � �� � �س � �ف� ��ر‬ ‫ي� �ع� �م ��ل ب� ��� �ش� �ك ��ل ج �ي��د‬ ‫‪0787526373‬‬

‫م��وق��ع ه� ��ادئ ‪ -‬ميكن‬ ‫قبول �شقة م��ن الثمن‬ ‫‪0798864320‬‬

‫‪----------------‬‬

‫ل�ل�ب�ي��ع م �ن��زل م�ستقل‬ ‫على ار�ض ‪433‬م‪� 2‬سكن‬ ‫د مقام عليها بناء ‪192‬‬ ‫‪ 4‬واجهات حجر ممكن‬ ‫ب �ن ��اء ‪� 4‬أدوار ‪ /‬ع�ل��ى‬ ‫�شارعني امامي وخلفي‬ ‫املوقع اليا�سمني ال�سعر‬ ‫م� �ن ��ا�� �س ��ب ‪4655225‬‬ ‫‪/ 0777876902 /‬‬ ‫‪0795558951‬‬

‫مطلوب‬ ‫مطلـــــــــــوب‬ ‫مطلوب قطعة ار���ض‬ ‫ت���ص�ل��ح ل�ب�ن��اء ا��س�ك��ان‬

‫لإعالناتكم الرجاء االت�صال على الهواتف التالية‪ 5692852 - 3 :‬فــاك�س‪5692854 :‬‬

‫يف م�ن��اط��ق ط�برب��ور‪،‬‬ ‫�ضاحية االق�صى‪� ،‬شفا‬ ‫بدران وب�سعر منا�سب‬ ‫‪0798864320‬‬

‫‪----------------‬‬‫مطلوب لل�شراء اجلاد‬ ‫ق�ط�ع��ة ار� ��ض او منزل‬ ‫م�ستقل او �شقة بحي‬ ‫ن ��زال ال � ��ذراع ال�ب�ن�ي��ات‬ ‫ال � � ��زه � � ��ور امل� �ق ��اب� �ل�ي�ن‬ ‫اجل��وي��دة ال �ي��ادودة من‬ ‫املالك مبا�شرة وقريبة‬ ‫على ال���ش��ارع الرئي�سي‬ ‫من املالك مبا�شرة ‪ -‬ال‬ ‫يهم امل�ساحة والتنظيم‬ ‫ م�ؤ�س�سة العرموطي‬‫ال�ع�ق��اري��ة ‪- 4399967‬‬ ‫‪0796649666‬‬


‫‪7‬‬

‫فلسطين‬

‫الثالثاء (‪ )12‬ت�شرين الثاين (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2474‬‬

‫الخطيب‪ :‬املساس باألقصى لعب بالنار‬

‫ر�ضوان يدعو �إىل تفعيل املقاومة امل�سلحة للدفاع عن الأق�صى‬

‫االحتالل يستعد لتنفيذ مخطط تهويدي‬ ‫ضخم يف القدس‬ ‫غزة‪ -‬وكاالت‬ ‫قال مدير الإعالم يف م�ؤ�س�سة الأق�صى للوقف والرتاث حممود‬ ‫�أبو العطا �إن طواقم بلدية االحتالل يف القد�س املحتلة وزعت الأحد‬ ‫املا�ضي‪� ،‬إخطارات ومن�شورات على عدد من �سكان حي وادي حلوة يف‬ ‫بلدة �سلوان‪ ،‬متهيدًا لتنفيذ خمطط "كدام" التهويدي يف �ساحة باب‬ ‫املغاربة مبدخل البلدة‪.‬‬ ‫و�أو��ض��ح أ�ب��و العطا يف ت�صريح لوكالة "�صفا" �أم�س االثنني �أن‬ ‫ب�ل��دي��ة االح �ت�لال وزع ��ت ت�ل��ك امل�ن���ش��ورات م��ن أ�ج ��ل تو�ضيح امل��وق��ف‪،‬‬ ‫واالدع��اء بطلب االع�ترا���ض على املخطط‪ ،‬وه��ذا �إج��راء �شكلي وفني‬ ‫�أكرث من كونه عملي‪.‬‬ ‫وو�صف امل�شروع باخلطري للغاية؛ كونه ي�ستهدف م�صادرة دومنات‬ ‫و�أرا�� ٍ�ض كبرية للفل�سطينيني‪ ،‬وي�شكل � ً‬ ‫أي�ضا ب�ؤرة ا�ستيطانية خطرية‬ ‫جدًا يف امل�سجد الأق�صى املبارك‪ ،‬وتهويد للمعامل الإ�سالمية‪ ،‬خا�صة‬ ‫�أن هناك �آثاراً �إ�سالمية عريقة تعود للفرتة اململوكية والعبا�سية‪.‬‬ ‫وذكر �أن املخطط يرتبط ب�شبكة من الأنفاق املحيطة بالأق�صى‪،‬‬ ‫كما �سي�ضم مركز و�صالة عر�ض للرتاث وامل��وج��ودات الأث��ري��ة التي‬ ‫يدعي االحتالل وجودها يف املنطقة‪ ،‬و�صالة اجتماعات‪.‬‬ ‫و�أكد �أبو العطا �أن االحتالل ي�سعى لتنفيذ هذا املخطط ب�أ�سرع‬ ‫وق��ت ممكن‪ ،‬فهو ي�ضاف �إىل �سل�سلة م�شاريع ا�ستيطانية تهويدية‪،‬‬ ‫خا�صة �أن هناك حتركاً من قبل حكومة بنيامني نتنياهو من �أجل‬ ‫تكثيف اال�ستيطان يف حميط امل�سجد الأق�صى وبداخله‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ار �إىل �أن��ه مت إ�ي ��داع خ��ارط��ة املخطط فيما ت�سمى "جلنة‬ ‫التنظيم واخلرائط الإ�سرائيلية"‪ ،‬وهي جاهزة‪ ،‬حيث �أعطى مهلة ‪60‬‬ ‫يومًا من �أجل امل�صادقة النهائية عليه‪.‬‬ ‫وتو�ضح املن�شورات التي مت توزيعها على ال�سكان �أن امل�شروع يحمل‬ ‫الرقم الهند�سي الهيكلي ‪ ،13542‬ويهدف �إىل �إق��ام��ة مبنى �سياحي‬ ‫ي�شمل م��وق��ف يف م�ساحة "احلديقة الوطنية ح��ول ��س��ور القد�س‪،‬‬ ‫بدعوى التنمية وك�شف موقع �أثري‪ ،‬واملحافظة عليه وتطويره"‪.‬‬ ‫وح�سب خ��رائ��ط خمطط �سيتم �إن �� �ش��ا�ؤه مب�سطح ب�ن��اء نحو ‪16‬‬ ‫�ألف مرت مربع‪ ،‬م�ؤلف من عدة طوابق خم�ص�صة ال�ستخدام علماء‬ ‫ودائرة الآثار الإ�سرائيلية‪� ،‬إ�ضافة لقاعات م�ؤمترات وغرف تعليمية‪،‬‬ ‫ومواقف ل�سيارات ال�سياح وامل�ستوطنني‪ ،‬كما �سيتم تخ�صي�ص م�ساحات‬ ‫لال�ستخدامات ال�سياحية‪ ،‬وحمالت جتارية‪ ،‬ومكاتب خا�صة جلمعية‬ ‫"العاد" اال�ستيطانية‪.‬‬ ‫وطلبت جلنة "التنظيم املحلية" يف بلدية االح �ت�لال م��ن �أي‬ ‫�شخ�ص مت�ضرر من م�شروع "كدام" تقدمي اعرتا�ضه عليه خالل ‪60‬‬ ‫يومًا �إىل مكاتب "اللجنة املحلية –القد�س"‪.‬‬ ‫ب ��دوره‪ ،‬ق��ال ع�ضو جلنة وادي حلوة أ�ح�م��د ق��راع�ين �إن م�شروع‬ ‫"كدام" �سيتم �إقامته ب�شكل مال�صق ل�سور امل�سجد الأق�صى من اجلهة‬ ‫اجلنوبية على �أر�ض تعود ملكيتها لأهايل بلدة �سلوان‪ ،‬كانت ُت�ستخدم‬ ‫للزراعة حتى احتالل القد�س عام ‪.1967‬‬

‫اعتقال عشرة فتية بمواجهات بنابلس‬ ‫نابل�س – �صفا‬ ‫اعتقلت قوات االحتالل الإ�سرائيلي �أم�س االثنني ع�شرة فتية‬ ‫مبواجهات اندلعت على املدخل الغربي لبلدة بيت فوريك �شرق‬ ‫مدينة نابل�س �شمال ال�ضفة الغربية املحتلة‪.‬‬ ‫وقال مرا�سل "�صفا" �إن قوات االحتالل اعتقلت ع�شرة فتية‬ ‫من بلدة بيت فوريك معظمهم من طلبة املدار�س‪ ،‬بعد تطويقهم‬ ‫وحما�صرتهم يف حميط احلاجز على مدخل البلدة‪ ،‬واحتجزتهم‬ ‫و�أمرتهم بفتح ال�شارع الذي �أغلقوه قبل اندالع املواجهات‪.‬‬ ‫وكانت مواجهات اندلعت بني ع�شرات الفتية وقوات االحتالل‬ ‫بعد انتهاء م�سرية بذكرى الراحل يا�سر عرفات‪ ،‬حيث �أغلق الفتية‬ ‫الطريق الرئي�س امل�ؤدي ملدينة نابل�س باحلجارة والإطارات امل�شتعلة‪.‬‬ ‫ك�م��ا ر��ش�ق��وا اجل �ن��ود و� �س �ي��ارات امل���س�ت��وط�ن�ين ب��احل �ج��ارة على‬ ‫الطريق االل�ت�ف��ايف امل� ��ؤدي مل�ستوطنة "�ألون موريه"‪ ،‬يف ح�ين رد‬ ‫اجلنود ب�إطالق القنابل الغازية امل�سيلة للدموع‪.‬‬

‫حملة شبابية لكسر الحصار عن غزة‬

‫غزة‪ -‬قد�س بر�س‬ ‫�أطلق نا�شطون �إعالميون فل�سطينيون حملة �إعالمية لك�سر‬ ‫احل�صار امل�صري والإ�سرائيلي على قطاع غزة‪.‬‬ ‫وت�ت���ض� ّم��ن ح�م�ل��ة «غ � ��زة‪ ..‬ك��رام��ة وم �ق��اوم��ة» جم�م��وع��ة من‬ ‫الأن�شطة عرب مواقع التوا�صل االجتماعي والهواتف الذكية‪ ،‬لدعم‬ ‫الإن�سان الفل�سطيني املحا�صر‪ ،‬وحل�شد ال��ر�أي العام �ض ّد احل�صار‬ ‫االقت�صادي ال��ذي يلحق ال�ضرر ب�أكرث من مليون ون�صف مليون‬ ‫�إن�سان‪.‬‬ ‫وحتتوي �صفحة احلملة على «في�سبوك» معلومات عن قطاع‬ ‫غ��زة واحل�صار ونتائجه‪ ،‬و��ص��وراً ول��وح��ات فنية وتقارير موجزة‪.‬‬ ‫�وج��ه ال�صفحة ن ��دا ًء �إن�سانياً ب�ع��دة ل�غ��ات للت�ضامن م��ع قطاع‬ ‫وت� ّ‬ ‫غزة‪ ،‬وللتح ّرك بالو�سائل الإعالمية والقانونية وال�شعبية لك�سر‬ ‫احل �� �ص��ار‪ ،‬ول��رف��ع امل �ع��ان��اة ع��ن جمتمع ك��ام��ل ي�ت�ع� ّر���ض لأ��س��ال�ي��ب‬ ‫احل�صار الوح�شي‪.‬‬ ‫من جهته‪� ،‬أكد النائب يف املجل�س الت�شريعي الفل�سطيني جمال‬ ‫اخل���ض��ري‪ ،‬رئي�س اللجنة ال�شعبية ملواجهة احل�صار �أن ت�شديد‬ ‫احل�صار ال�صهيوين على قطاع غزة �أ�صاب قطاع الأعمال يف غزة‬ ‫بال�شلل‪ ،‬و�أدى �إىل توقف ع�شرات امل�شاريع وان�ضمام �آالف العمال‬ ‫اىل �صفوف البطالة‪.‬‬ ‫و�أو�� �ض ��ح اخل �� �ض��ري يف ت���ص��ري��ح م �ك �ت��وب‪� ،‬أن م�ع�ظ��م ��ش��رك��ات‬ ‫املقاوالت يف امل�شروعات املعتمدة ب�شكل �أ�سا�سي على مواد البناء من‬ ‫�أ�سمنت وحديد وغريها قد توقفت عن العمل‪.‬‬ ‫و أ�ك��د تعطل الآالف من العمال يف قطاع الإن�شاءات لين�ضموا‬ ‫�إىل قائمة البطالة املرتفعة يف القطاعات الأخرى؛ ب�سبب احل�صار‬ ‫ال�صهيوين املفرو�ض للعام ال�سابع على التوايل‪.‬‬ ‫و�أو��ض��ح �أن امل�ؤ�س�سات الدولية �أوقفت �أك�ثر من ‪ 30‬م�شروعاً‬ ‫بقيمة ‪ 100‬مليون دوالر‪ ،‬فيما �أوق �ف��ت امل��ؤ��س���س��ات الفل�سطينية‬ ‫والعربية والقطاع اخلا�ص م�شاريع بقيمة ‪ 100‬مليون دوالر‪ ،‬يف‬ ‫غالبها م�شاريع بنى حتتية ومراكز �صحية ومدار�س‪.‬‬ ‫ولفت �إىل �أنه منذ �أكرث من ع�شرين يوماً تقل�صت ال�شاحنات‬ ‫املُدخلة �إىل غزة عرب معرب كرم �أبو �سامل من ‪� 400‬إىل ‪� 200‬شاحنة‬ ‫ب�سبب منع «�إ�سرائيل» �إدخال مواد البناء وبع�ض املواد اخلام وفر�ض‬ ‫قوائم ممنوعات‪� ،‬إىل جانب الركود االقت�صادي‪.‬‬ ‫وب�ين اخل�ضري �أن العديد من امل�صانع تعطلت نتيجة �سوء‬ ‫الأو� �ض��اع االق�ت���ص��ادي��ة ب�سبب احل���ص��ار و�أزم ��ة ال�ط��اق��ة م��ا ت�سبب‬ ‫بخ�سائر فادحة للقطاع اخلا�ص‪.‬‬

‫القد�س املحتلة‪ -‬ال�سبيل‬ ‫حذر نائب رئي�س احلركة الإ�سالمية يف الداخل املحتل كمال‬ ‫اخلطيب �أم�س االثنني احلكومة الإ�سرائيلية من امل�سا�س بامل�سجد‬ ‫الأق�صى املبارك‪ ،‬قائلاً ‪" :‬كفاكم لع ًبا بالنار‪ ،‬فاحلريق الذي �سي�شتعل‬ ‫�سيحرق اليد الذي �أ�شعلته"‪.‬‬ ‫وقال اخلطيب خالل م�ؤمتر �صحفي بعنوان "الأق�صى يف وجه‬ ‫العا�صفة" يف القد�س املحتلة‪�" :‬إن �إ�سرائيل ت�ستغل ما يجري من‬ ‫�أح��داث يف ال��دول العربية والإ�سالمية‪ ،‬وت�سارع يف تهديد الأق�صى‬ ‫املبارك‪ ،‬وترى �أنها فر�صتها الذهبية لتطبق يدها عليه"‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف‪" :‬الوطن العربي �سي�ستقر على غري ما تتمنون‪ ،‬وال‬ ‫ميكن �أن هذا الواقع �سيظل �إىل الأبد هكذا‪ ،‬ولن تلد هذه الأحداث‬ ‫يرا‪ ،‬و�أن ال�سعي لتنفيذ املخططات �سيكون له �أث��ره لي�س يف‬ ‫�أال خ� ً‬ ‫املنطقة فح�سب‪ ،‬بل يف العامل"‪.‬‬ ‫و أ���ش��ار اخلطيب �إىل �أن احلديث عن تهويد القد�س لي�س من‬ ‫ج�م��اع��ات م�ت�ط��رف��ة‪ ،‬ب��ل امل�ن�ظ��وم��ة الإ��س��رائ�ي�ل�ي��ة كلها متناغمة يف‬ ‫ذلك‪ ،‬بعد ج�س نب�ض ردود الفعل على تلك اخلطوات‪ ،‬الف ًتا �إىل �أن‬ ‫"احلديث يجري عن ال�سماح لليهود باقتحام الأق�صى وفق قانون‬ ‫بد�أ يدر�س على جلنة الداخلية والأمن بالكني�ست‪.‬‬ ‫وخ��اط��ب ر ؤ�� �س��اء وق ��ادة الأن�ظ�م��ة العربية ب��ال�ق��ول‪�" :‬صمتكم‬ ‫وع��دم قيامكم بواجبكم �سيجرئ امل�ؤ�س�سة الإ�سرائيلية على تنفيذ‬ ‫خمططاتها‪ ،‬وه��ذا يعني �أن ال�شعوب لن ت�صمت‪ ،‬وغ�ضبها �سيكون‬ ‫حيث هي موجودة"‪.‬‬ ‫و�أكمل‪" :‬الدفاع عن الأق�صى �شرف فال تتنازلوا عنه وعالقتنا‬ ‫ب��ه دينية ولي�ست �سيا�سية (‪ )..‬نحن ال ن�ستجدي �أو نتو�سلن بل‬ ‫نحذر املنظومة الإ�سرائيلية من امل�سا�س بالأق�صى الذي يعني الكثري‬ ‫ملاليني العرب وامل�سلمني يف العامل‪ ،‬وهو الذي طم�س امرباطوريات‪،‬‬ ‫و�أزاح �أنظمة‪ ،‬وبقي رق ًما �صع ًبا"‪.‬‬

‫إصابة األسري أبو سيسي بشلل جزئي‬

‫و�أ�ضاف �أنه بعد احتالل املدينة �صادرت بلدية االحتالل الأر�ض‪،‬‬ ‫وهدمت غرفتني فيها تعود لعائلة عبده‪ ،‬ثم ُحولت ملوقف �سيارات‪،‬‬ ‫ويف عام ‪� 2003‬سيطرت عليها جمعية "العاد" بطرق ملتوية بد�أت منذ‬ ‫ذلك احلني بالتخطيط لبناء م�شروع ا�ستيطاين فيها‪.‬‬ ‫م��ن جهته‪ ،‬ا�ستنكر ال��دك�ت��ور �إ�سماعيل ر� �ض��وان وزي��ر الأوق ��اف‬ ‫وال�ش�ؤون الدينية قرار االحتالل ال�صهيوين اخلا�ص ببناء م�شروع‬ ‫�سياحي ا�ستيطاين مال�صق للم�سجد الأق�صى امل�ب��ارك على ح�ساب‬ ‫�أرا�ضي املقد�سيني‪.‬‬ ‫وق��ال ر��ض��وان يف ت�صريح �صحفي �إن امل�شروع يهدف �إىل �إقامة‬ ‫مبنى �سياحي ي�شمل موقفا يف م�ساحة "احلديقة الوطنية" حول‬ ‫�سور القد�س‪ ،‬بدعوى التنمية وك�شف موقع أ�ث��ري واملحافظة عليه‬ ‫وتطويره‪ ،‬مبيناً �أنه �سيقام ب�شكل مال�صق ل�سور امل�سجد الأق�صى من‬ ‫اجلهة اجلنوبية على �أر�ض تعود ملكيتها لأهايل بلدة �سلوان‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف‪" :‬ي�سعى ال�صهاينة �إىل تنفيذ خمططاتهم العدوانية‬ ‫جتاه الأق�صى يف ظل ان�شغال الأم��ة ب�أحداثها الداخلية"‪ ،‬حم��ذ ًرا يف‬ ‫الوقت ذاته من التداعيات اخلطرية على املنطقة‪ ،‬وعلى اال�ستقرار‪،‬‬ ‫�إذا ما م�س امل�سجد الأق�صى ب�سوء من قبل ال�صهاينة‪.‬‬ ‫ودع��ا ر�ضوان �إىل �ضرورة تفعيل املقاومة الفل�سطينية امل�سلحة‬ ‫يف القد�س وال�ضفة الغربية والعمق ال�صهيوين دفاعا عن الأق�صىن‬ ‫ووقف التن�سيق الأمني واملفاو�ضات العبثية مع االحتالل؛ لأنها تجُ رئ‬

‫االحتالل على ارتكاب مزيد من اجلرائم �ضد املقد�سات و�ضد �شعبنا‬ ‫الفل�سطيني‪.‬‬ ‫ويف ال�سياق ذاته‪ ،‬اقتحم نحو ‪ 67‬م�ستوط ًنا متطرفا �أم�س باحات‬ ‫امل�سجد الأق�صى املبارك من جهة باب املغاربة‪ ،‬ونظموا جوالت تلقوا‬ ‫خاللها حما�ضرات تهويدية عن امل�سجد‪.‬‬ ‫وبني �أحد حرا�س الأق�صى لوكالة "�صفا" �أن املقتحمني �أغلبهم‬ ‫من الن�ساء‪ ،‬وكانوا يحملون �أقالم ودفاتر‪ ،‬ويُدونون املالحظات التي‬ ‫يتلقونها من الأدالء‪.‬‬ ‫وك��ان��ت "حركة ن�ساء لأج��ل الهيكل" دع��ت �إىل لتنظم �سل�سلة‬ ‫اقتحامات للم�سجد الأق�صى خالل التا�سع والعا�شر واحل��ادي ع�شر‬ ‫من �شهر "ك�سليف" العربي‪ ،‬والذي ي�صادف �أيام االثنني والثالثاء‬ ‫والأربعاء من الأ�سبوع احلايل‪.‬‬ ‫وقال النا�شط يف رابطة �شباب لأجل القد�س العاملية �أحمد يا�سني‬ ‫�إن "حركة ن�ساء لأجل الهيكل" دعت �إىل جوالت تع ّبدية داخل امل�سجد‬ ‫ريا �إىل �أن من يدير هذه‬ ‫الأق�صى من �أجل ت�أدية �صلوات تلمودية‪ ،‬م�ش ً‬ ‫اجلوالت ‪-‬بح�سب االعالن‪ -‬كل من "را�شيل روك‪ ،‬واينات زيف"‪.‬‬ ‫و�أ��ش��ار �إىل �أن��ه �سيتم تنظيم االقتحامات ك��ل ي��وم خ�لال الأي��ام‬ ‫�صباحا‪ ،‬الف ًتا �إىل أ�ن��ه من خالل‬ ‫امل��ذك��ورة اب�ت��دا ًء من ال�ساعة ‪7:30‬‬ ‫ً‬ ‫ال��دع��وة فقد وجهت احلركة ن��دا ًء لكل الن�ساء اليهود بال�صعود �إىل‬ ‫امل�سجد الأق�صى‪ ،‬وامل�شاركة بهذا الن�شاط التوراتي‪.‬‬

‫نابل�س‪ -‬املركز الفل�سطيني للإعالم‬ ‫�أف��اد حمامي وزارة الأ� �س��رى رام��ي العلمي‪ ،‬ال��ذي زار الأ�سري‬ ‫�ضرار �أبو �سي�سي يف �سجن �إي�شل‪� ،‬أن ظروف عزله منذ اعتقاله بقيت‬ ‫كما هي‪ ،‬و�أن و�ضعه ال�صحي نتيجة العزل قد تدهور ب�شكل كبري‪،‬‬ ‫حيث �أ�صيب بخلل يف حركة رجله وب�شلل جزئي‪ ،‬و�أ�صبح ال يحركها‬ ‫ب�شكل طبيعي‪.‬‬ ‫و�أف��اد �أبو �سي�سي �أن و�ضعه ي��زداد تدهورا‪ ،‬وال زال ي�أخذ �أدوية‬ ‫للقلب والكلى والكول�سرتول وال�شقيقة وللظهر‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل بخاخ‬ ‫للم�ساعدة يف التنف�س‪.‬‬ ‫وق��ال �إن��ه نتيجة الدي�سك يف الظهر وع��دم عالجه منذ فرتة‪،‬‬ ‫�أدى ذلك �إىل ح�صول م�شكلة يف الع�صب وتوقف قدمه عن احلركة‬ ‫و�أن �أطباء ال�سجن ال يعطونه �سوى امل�سكنات‪.‬‬ ‫ويذكر �أن الأ�سري �ضرار �أبو �سي�سي �سكان غزة اعتقل يوم (‪-19‬‬ ‫‪ )2011-2‬بعد اختطافه م��ن �أوك��ران�ي��ا‪ ،‬ومنذ ذل��ك ال��وق��ت ع��زل يف‬ ‫زنازين انفرادية‪.‬‬ ‫ومن جهة �أخرى‪� ،‬أفاد حمامي ال��وزارة كرمي عجوة �أن الو�ضع‬ ‫ال�صحي للأ�سري نعيم �شوامرة‪� ،‬أ�صبح خطريا جدا ويجب الإفراج‬ ‫الفوري عنه حيث مل يعد قادرا على احلركة‪ ،‬ب�سبب انت�شار �ضمور‬ ‫الع�ضالت يف ج�سمه‪.‬‬ ‫كما ح��ذر املحامي ف��ادي عبيدات من خطورة الو�ضع ال�صحي‬ ‫ل���س�ير معت�صم رداد �سكان ط��ول�ك��رم‪ ،‬امل���ص��اب مب��ر���ض خبيث يف‬ ‫ل� أ‬ ‫الأمعاء وبنزيف حاد ومتوا�صل‪ ،‬ويتعاطى جرعات من الكيماوي عن‬ ‫طريق الإبر �شهريا‪.‬‬

‫حما�س‪�" :‬إ�سرائيل" امل�س�ؤول الأول عن اجلرمية‬

‫عائلة عرفات تدعو إىل نقل ملف وفاته لألمم املتحدة‬ ‫رام اهلل‪� -‬صفا‬ ‫دعا نا�صر القدوة ابن �شقيقة الرئي�س الفل�سطيني‬ ‫الراحل يا�سر عرفات �إىل نقل ملف التحقيق يف وفاته‬ ‫اىل اجلمعية العامة للأمم املتحدة‪.‬‬ ‫وق��ال ال�ق��دوة خ�لال حفل توزيع جائرة "يا�سر‬ ‫ع��رف��ات للإجناز" يف رام اهلل‪" :‬اجتاهنا ي�ج��ب �أن‬ ‫يكون اجلمعية العامة للأمم املتحدة بداية مبا يكفل‬ ‫خلق حالة �سيا�سية وقانونية دولية ميكن �أن تقود‬ ‫�إىل خ �ط��وات أ�خ ��رى تكفل ال�ت�ع��ام��ل اجل ��اد م��ع ه��ذه‬ ‫الق�ضية"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪" :‬ل�سنا بحاجة اىل مزيد من الدالئل‪،‬‬

‫ن �ح��ن ب �ح��اج��ة �إىل م��وق��ف ��س�ي��ا��س��ي وا�� �ض ��ح ي��دي��ن‬ ‫اجلرمية ويطالب مبحاكمة اجلناة"‪.‬‬ ‫و أ�ك� ��د ال �ق��دوة ‪-‬وه ��و ع���ض��و يف جل�ن��ة التحقيق‬ ‫الفل�سطينية التي حتقق يف وف��اة عرفات‪� -‬أن تقرير‬ ‫املعهد ال�سوي�سري الذي �صدر قبل �أيام كاف للت�أكيد‬ ‫�أن عرفات قتل م�سمومًا‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪" :‬انتهى النقا�ش �إذاً‪ ،‬وثبت مرة �أخرى‬ ‫ل�ل�ع��امل أ�ج �م��ع مل��ن مل ي�ك��ن مقتن ًعا �أن ه��ذه حقيقة‬ ‫وا�ضحة‪ ،‬وترتبط بها حقيقة �أخرى هي �أن �إ�سرائيل‬ ‫ق ��د ارت �ك �ب��ت ه� ��ذه اجل ��رمي ��ة‪ ،‬وه� ��ي ال �ت ��ي اغ �ت��ال��ت‬ ‫الرئي�س"‪.‬‬ ‫وتابع‪" :‬انتهت املجادلة؛ لأن ا�سرائيل هي اجلهة‬

‫الوحيدة املعنية التي ميكن لها امتالك وا�ستخدام‬ ‫م��ادة م�شعة مثل البولونيوم ‪ ،210‬ناهيك ع��ن كل‬ ‫القرائن والدالئل الأخرى التي كررناها مراراً"‪.‬‬ ‫و�أو�ضح �أن م�س�ألة ما �إذا كان هناك منفذ حملي‬ ‫وهوية ه��ذا اخلائن م�س�ألة مهمة �أمنياً و�أي�ضاً من‬ ‫زاوية تطبيق العدالة والق�صا�ص‪ ،‬ولكن ال ميكن �أن‬ ‫يقلل من امل�س�ألة الأ�سا�سية وهي امل�س�ؤولية ال�سيا�سية‬ ‫واجلنائية لـ"�إ�سرائيل"‪.‬‬ ‫م��ن جهتها‪� ،‬أك ��دت ح��رك��ة امل�ق��اوم��ة الإ�سالمية‬ ‫"حما�س" �أن امل�س�ؤول الأول والرئي�س عن جرمية‬ ‫ق�ت��ل واغ �ت �ي��ال ال��رئ�ي����س ال��راح��ل ي��ا��س��ر ع��رف��ات هو‬ ‫االحتالل الإ�سرائيلي‪.‬‬

‫وث�م�ن��ت احل��رك��ة يف ب�ي��ان �صحفي‪ ،‬ك��ل امل��واق��ف‬ ‫ال��وط �ن �ي��ة وامل �� �س �ئ��ول��ة وال� �ت ��ي دع� ��ت �إىل حم��ا��س�ب��ة‬ ‫االحتالل على جرميته و�إنهاء كافة �أ�شكال التفاو�ض‬ ‫معه‪.‬‬ ‫بال�سم ناقو�س خطر‬ ‫واع�ت�برت �أن قتل عرفات ّ‬ ‫ي��دق للبحث ع��ن القاتل احلقيقي والأي ��دي الآثمة‬ ‫التي �ساعدته‪ ،‬م�شددة على �أن‬ ‫االح �ت �ف ��ال احل �ق �ي �ق��ي ب ��ذك ��رى ع ��رف ��ات ي�ك��ون‬ ‫بالك�شف عن كل خيوط وتفا�صيل اجلرمية‪.‬‬ ‫ودع ��ت �إىل تو�سيع جل�ن��ة التحقيق يف اغتيال‬ ‫ع��رف��ات �إىل جل�ن��ة وط�ن�ي��ة ت�سهم وب���ش�ك��ل ك�ب�ير يف‬ ‫متابعة هذا امللف‬

‫فشل ذريع لـ"تمرد"‪ ..‬هدوء يف غزة والتفاف حول‬ ‫املقاومة‬ ‫غزة– املركز الفل�سطيني للإعالم‬ ‫يف يوم �أم�س ‪ 11‬نوفمرب ‪ 2013‬لطاملا أُ�طلقت‬ ‫الإ�شاعات وال َّ‬ ‫رتهات ب�أن هناك حركة مترد على‬ ‫احل�ك��م يف ق�ط��اع غ ��زة؛ م��ا أ�ث ��ار ال�ق�ل��ق يف بع�ض‬ ‫النفو�س وبع�ض النا�س التي ال يعنيها �سوى لقمة‬ ‫عي�شها يف غزة‪.‬‬ ‫ويف ظ��ل رف ����ض ك��ل ال�ف���ص��ائ��ل وامل� ؤ���س���س��ات‬ ‫الأه�ل�ي��ة واملجتمعية يف غ��زة ال�ت�م��رد ع�ل��ى حكم‬ ‫ُي �ع��اين م��ن ظ�ل��م ذوي ال �ق��رب��ى‪ ،‬وح���ص��ار خ��ان��ق‪،‬‬ ‫ويحمل راية املقاومة بجدارة‪ ،‬مر يوم ‪ 11-11‬على‬ ‫غزة بكل �أم��ان وطم�أنينة‪ ،‬وه��دوء دون التفافات‬ ‫النا�س لأي دعوات و�إ�شاعات ب�ش�أن ما ُتدعى حركة‬ ‫مت��رد التي لي�س لها ن�صيب من الواقع يف غزة‪،‬‬ ‫فكل ال��دع��وات ك��ان��ت ُتطلق م��ن ع��وا��ص��م عربية‬ ‫مب�ؤامرة خمابراتية مع �شخ�صيات �أمنية تابعة‬ ‫ل�سلطة رام اهلل‪.‬‬ ‫يوم عادي‬ ‫يف �صبيحة �أم�س االثنني‪ ،‬خرج الطالب �إىل‬ ‫م��دار��س�ه��م‪ ،‬وال� ُع�م��ال �إىل أ�ع�م��ال�ه��م‪ ،‬وامل��وظ�ف��ون‬ ‫�إىل مكاتبهم‪ ،‬فيما عا�شت غ��زة ي��وم�اً ع��ادي�اً‪ ،‬بل‬ ‫زاد عليه ج �م��ا ًال ��ص�ف��اء اجل ��و‪ ،‬وج �م��ال ال�شم�س‬ ‫ال�ساطعة‪ ،‬ك�أنها احلق الذي ال يزيغ عن مبادئه‪.‬‬ ‫حديث النا�س يف ال�شارع يدور على الطم�أنينة‬ ‫وال �ه��دوء واال��س�ت�ق��رار ال��ذي تعي�شه غ��زة يف هذا‬

‫ال�ي��وم ب��رغ��م الإ��ش��اع��ات وال��دع��وات �إىل التمرد؛‬ ‫مما ي�ؤكد وعي النا�س بخيار املقاومة و�ضريبتها‪،‬‬ ‫برغم احل�صار والأمل واملعاناة وا�ستمرار انقطاع‬ ‫التيار الكهربائي‪.‬‬ ‫حركة وهمية‬ ‫وقالت حركة املقاومة الإ�سالمية "حما�س"‪:‬‬ ‫"�إن ما �أطلق عليه حركة مترد غزة �إمنا هي حركة‬ ‫وه�م�ي��ة م��ن �صنيعة أ�ج �ه��زة خم��اب��رات �أوروب �ي��ة‬ ‫وعربية‪ ،‬ولي�س لها �أي وجود يف قطاع غزة"‪.‬‬ ‫و�أو� �ض��ح ال�ن��اط��ق ب��ا��س��م احل��رك��ة ��س��ام��ي �أب��و‬ ‫زه��ري يف ت�صريحات ل�صحيفة "ال�سبيل"‪� ،‬أن‬ ‫"مترد" ت�سعى لإع��ادة �إنتاج الفو�ضى يف غزة‪،‬‬ ‫نافياً وجودها بالقطاع‪ ،‬قائال‪" :‬ال يوجد �شيء يف‬ ‫غزة ا�سمه مترد"‪.‬‬ ‫وات �ه��م أ�ب ��و زه ��ري أ�ج �ه��زة خم��اب��رات عربية‬ ‫و�أوروبية مل ي�سمها بالوقوف خلف هذه احلركة‪،‬‬ ‫م�ع�ت�براً أ�ن �ه��ا م ��ؤام��رة ع�ل��ى امل�ق��اوم��ة وغ ��زة‪ ،‬لن‬ ‫جتني �إال الف�شل والوهم‪.‬‬ ‫وع�ل��ق الكاتب ال�صحفي واملحلل ال�سيا�سي‬ ‫يا�سر الزعاترة‪ ،‬على ت�أجيل الفعالية بقوله‪�" :‬إن‬ ‫حركة مت��رد يف قطاع غ��زة �أعلنت ت�أجيل خ��روج‬ ‫م�سرياتها‪ ،‬للمطالبة ب�إ�سقاط حركة حما�س؛ ملنع‬ ‫�إراق��ة الدم الفل�سطيني‪� ،‬إال �أن ال�سبب احلقيقي‬ ‫هو عدم اال�ستجابة ال�شعبية لها"‪.‬‬ ‫ال بديل لـ"حما�س"‬

‫الكاتب واملحلل ال�سيا�سي الدكتور عبد اهلل‬ ‫ال�سعافني قال يف مقالة له‪" :‬خروج النا�س �إىل‬ ‫ال�شارع ثائرين على حما�س‪� ،‬أمر م�ستبعد لأ�سباب‬ ‫ع��دة م��ن بينها �ضعف �أي ق��وة مقابلة حلما�س‬ ‫تنظيميا و�أخالقياً؛ مما ال ي�ؤهلها لتقدمي بديل‬ ‫�أف�ضل"‪.‬‬ ‫و�أ�شار ال�سعافني �إىل �أن ال��ذي ي��ؤرق الكيان‬ ‫ال�صهيوين ويقلقه فع ً‬ ‫ال يف كل امل�شهد الفل�سطيني‬ ‫هو املقاومة التي تقف حما�س وجناحها الع�سكري‬ ‫كتائب الق�سام على ر�أ�س حربتها‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪" :‬حقيقة وجود ف�صائل وتنظيمات‬ ‫م�سلحة يف غزة‪ ،‬ذات عقيدة ع�سكرية و�أيدولوجية‬ ‫تت�صادم مبا�شرة مع وجود �إ�سرائيل ابتداء ت�سعى‬ ‫�إىل �إنهائها"‪.‬‬ ‫وم�ضى ي�ق��ول‪" :‬حاولت إ���س��رائ�ي��ل �إنهاءها‬ ‫ع�سكريا بحروب مدمرة يف �سنوات متقاربة‪ ،‬لكن‬ ‫ب��ات وا��ض�ح�اً ل�ه��ا �أن امل�ق��اوم��ة يف غ��زة �شبت عن‬ ‫الطوق‪ ،‬ولي�ست من النوع الذي ينتهي بت�صفية‬ ‫ق �ي��ادات �أو تنفيذ ��ض��رب��ات ج��وي��ة ل��ذل��ك ب��د من‬ ‫احل�صار"‪.‬‬ ‫وب�ي�ن �أن ال�ط�ل��ب ال���ص�ه�ي��وين امل���س�ت�م��ر من‬ ‫الأوروبيني والأمريكيني بتزويد حممود عبا�س‬ ‫و�سلطته بالأموال كلما فرغت خزينته‪ ،‬مربوط‬ ‫دائ�م�اً بالتزام عبا�س باملطلوب منه فل�سطينياً‪،‬‬ ‫وتفكيك فتح وحتطيمها‪ ،‬وو�ضع منظمة التحرير‬

‫يف حالة امل��وت ال�سريري‪ ،‬وخنق غ��زة باعتبارها‬ ‫حا�ضنة املقاومة‪ ،‬هي ما تت�أكد "�إ�سرائيل" من‬ ‫تنفيذ �سلطة �أب ��و م ��ازن ل��ه ق�ب��ل �أن تطلب من‬ ‫الأمريكيني �أو الأوروبيني حتويل رواتب ال�شهر‬ ‫التايل‪.‬‬ ‫�أمر طبيعي‬ ‫امل � ��واط � ��ن ب �ل ��ال ح� ��ام� ��د ق� � ��ال لـ"املركز‬ ‫ل�ع�لام‪" :‬مر اليوم طبيعياً جداً‬ ‫الفل�سطيني ل� إ‬ ‫ولي�س هناك �أي انتباه لأي نعرات جانبية"‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف‪" :‬بالن�سبة يل الأم ��ر منتهي منذ‬ ‫ف�ترة طويلة خ�صو�صا ان��ه ه��ذه دع��وات خارجية‬ ‫م��ن خ��ارج قطاع غ��زة‪ -‬وه��ي دخيلة علينا‪ ،‬أ�م��ا‬‫بالن�سبة ل�ل�م�ي��دان فلي�س ه�ن��اك �أي حت��رك وال‬ ‫يوجد انت�شار للأمن"‪.‬‬ ‫امل��واط �ن��ة خ �ل��ود م��دح��ت ق��ال��ت مل��را��س�ل�ن��ا‪:‬‬ ‫"انت�شرت يف الفرتة الأخرية �إ�شاعات تر�سلو�ش‬ ‫�أوالدك��م للمدار�س يف يوم ‪ ،11/11‬تطلعو�ش من‬ ‫ال�ب�ي��ت‪ ،‬خ��زن��وا م ��واد مت��وي�ن�ي��ة‪ ،‬ل�ك��ن زوج ��ي ك��ان‬ ‫غري مقتنع بكل ه��ذا واحل�م��دهلل �أر�سلنا الأوالد‬ ‫وخرجنا ومل نخزن �أي �شيء من املواد"‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف��ت‪�" :‬أنا مقتنعة رغ��م ع��دم انتمائي‬ ‫حلما�س �أنها �أق��وى من �أي ف�صيل على ال�ساحة‪،‬‬ ‫وه��ي الأق ��در على حكم ق�ط��اع غ��زة م��ع مت�سكها‬ ‫براية املقاومة يف غزة"‪.‬‬


‫‪8‬‬

‫عربي ودولي‬

‫الثالثاء (‪ )12‬ت�شرين الثاين (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2474‬‬

‫معار�ضة الداخل تفو�ض قدري جميل لتمثيلها‬

‫االئتالف السوري يعلن املشاركة‬ ‫يف جنيف‪ 2‬بشروط‬ ‫بريوت ‪�( -‬أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫�أبدى االئتالف الوطني ال�سوري �أم�س االثنني ا�ستعداده‬ ‫للم�شاركة يف م�ؤمتر جنيف ‪ 2‬حلل الأزم��ة ال�سورية‪� ،‬شرط‬ ‫�أن ي�ؤدي هذا امل�ؤمتر �إىل ت�شكيل �سلطة انتقالية ب�صالحيات‬ ‫كاملة‪ ،‬و�أال يكون لنظام الرئي�س ب�شار الأ�سد دور يف املرحلة‬ ‫االنتقالية‪.‬‬ ‫وقالت الهيئة العامة لالئتالف يف بيان �صحفي فجر‬ ‫أ�م ����س املجتمعة م�ن��ذ ال�سبت يف إ���س�ط�ن�ب��ول‪� ،‬إن �ه��ا "ناق�شت‬ ‫مو�ضوع امل�شاركة يف جنيف ‪."2‬‬ ‫و�أ�ضاف البيان "بعد التداول‪� ،‬أقرت ا�ستعداد االئتالف‬ ‫امل�شاركة يف امل�ؤمتر على �أ�سا�س نقل ال�سلطة اىل هيئة حكم‬ ‫انتقالية كاملة ال�صالحيات الرئا�سية والع�سكرية واالمنية‪،‬‬ ‫وعلى �أال يكون لب�شار الأ�سد و�أعوانه امللطخة �أيديهم بدماء‬ ‫ال�سوريني �أي دور يف املرحلة االنتقالية وم�ستقبل �سوريا"‪.‬‬ ‫�إىل ذل��ك‪ ،‬ا��ش�ترط االئ �ت�لاف‪� ،‬أن "ي�سبق عقد امل�ؤمتر‬ ‫�إدخ��ال و�ضمان ا�ستمرار دخول قوافل الإغاثة من ال�صليب‬ ‫االحمر والهالل االحمر وغريها من الهيئات االغاثية اىل‬ ‫ك��اف��ة املناطق املحا�صرة واالف ��راج ع��ن املعتقلني‪ ،‬خ�صو�صا‬ ‫الن�ساء واالطفال"‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ارت الهيئة ال�ع��ام��ة ل�لائ�ت�لاف يف بيانها �إىل �أنها‬ ‫"كلفت جلنة من �أع�ضاء االئتالف ب�إجراء امل�شاورات الالزمة‬ ‫مع قوى الثورة يف الداخل واملهجر؛ ل�شرح موقفها وتعزيزه‬ ‫حول قرارات االئتالف"‪.‬‬ ‫وك� ��ان االئ� �ت�ل�اف اع �ل��ن االح� ��د ان ��ه ب� ��د أ� حم ��ادث ��ات مع‬ ‫املجموعات املقاتلة على االر�ض من اجل التو�صل اىل موقف‬ ‫م�شرتك من امل�شاركة يف جنيف ‪.2‬‬ ‫وقال املتحدث با�سم االئتالف خالد ال�صالح يف ت�صريحات‬ ‫�صحافية ام�س "لدينا االن حوار و�شراكة و�سنعمل مع كتائب‬ ‫اجلي�ش ال�سوري احلر"‪.‬‬ ‫و�سبق للعديد من الكتائب املقاتلة ال�ب��ارزة ان رف�ضت‬ ‫فكرة امل�شاركة يف امل� ؤ�مت��ر‪ ،‬معتربة ان ذل��ك �سيكون "خيانة‬ ‫للثورة ال�سورية"‪ ،‬يف ا�شارة اىل االحتجاجات التي اندلعت‬ ‫�ضد النظام منت�صف �آذار‪ ،2011‬وحتولت نزاعا داميا اودى‬ ‫بحياة اكرث من ‪ 120‬الف �شخ�ص‪.‬‬ ‫وت�ع�ل�ي�ق��ا ع�ل��ى ه ��ذه اخل �ط ��وة‪ ،‬اع �ت�بر وزي ��ر اخل��ارج�ي��ة‬ ‫الأم��ري �ك��ي ج��ون ك�ي�ري ان ه��ذه امل���ش��ارك��ة �ستكون "خطوة‬

‫الإئتالف الوطني ال�سوري يوا�صل اجتماعاته يف القاهرة‬

‫"با�سم قوى و�أحزاب االئتالف‪ ،‬منفردة وجمتمعة‪ ،‬يف �سياق‬ ‫كبرية"‪.‬‬ ‫وق��ال خ�لال م�ؤمتر �صحايف �أم�س يف اب��و ظبي "اجرت االت�صاالت واللقاءات التي يجريها االئ�ت�لاف خ��ارج البالد‬ ‫املعار�ضة ال�سورية ام�س ت�صويتا للذهاب اىل جنيف‪ .‬انها حت���ض�يرا مل � ؤ�مت��ر ج�ن�ي��ف‪ 2‬اخل��ا���ص ب� إ�ي�ج��اد خم��رج �سيا�سي‬ ‫للأزمة الوطنية ال�شاملة يف �سوريا"‪.‬‬ ‫خطوة كبرية"‪.‬‬ ‫ويف �ش�أن مت�صل‪ ،‬فو�ضت �أطياف من معار�ضة الداخل‬ ‫تفا�صيل التفوي�ض‬ ‫قدري جميل النائب املقال لرئي�س جمل�س الوزراء بتمثيلها‬ ‫و�أو�ضح البيان �أن هذا التفوي�ض �سيكون "مبا ين�سجم‬ ‫يف التح�ضري لهذا امل�ؤمتر الدويل املعني ب�إيجاد حل للأزمة‬ ‫مع وثائق االئتالف على قاعدة وقف العنف ووقف التدخل‬ ‫ال�سورية‪.‬‬ ‫ونقلت وكالة الأنباء الأملانية عما يعرف بائتالف قوى اخل��ارج��ي و�إط�ل�اق العملية ال�سيا�سية الكفيلة بحقن دماء‬ ‫التغيري ال�سلمي �إعالن الأحزاب والقوى والتيارات ال�سيا�سية ال�سوريني‪ ،‬و�إحداث التغيري ال�سلمي الدميقراطي املطلوب"‪.‬‬ ‫واع �ت�برت ق��وى امل�ع��ار��ض��ة م��ن ال��داخ��ل‪ ،‬وال �ت��ي تتهمها‬ ‫املن�ضوية فيه تفوي�ضها جميل ‪-‬ع�ضو قيادة االئتالف وع�ضو‬ ‫رئ��ا��س��ة اجل�ب�ه��ة ال�شعبية للتغيري وال�ت�ح��ري��ر و�أم�ي�ن ح��زب معار�ضة اخلارج ب�أنها تعمل حتت �سقف نظام الرئي�س ب�شار‬ ‫الإرادة ال�شعبية‪ -‬وم��ن ق��د يلتحق ب��ه م��ن ق�ي��ادة االئ�ت�لاف الأ�سد‪� ،‬أن "هذا التفوي�ض قطع للطريق �أم��ام كل امل�شككني‬ ‫�أو املزايدين على االئتالف �أو �شخ�ص جميل‪ ،‬ومواقعهما يف‬ ‫"تفوي�ضا كامال"‪.‬‬ ‫و�أو��ض��ح البيان �أن التفوي�ض ي�شمل التمثيل واحلديث مقدمة �صفوف املعار�ضة الوطنية ال�سورية"‪.‬‬

‫"الحر" يفجر معقال لقوات النظام بدرعا‬ ‫ويخوض اشتباكات عنيفة يف حلب‬ ‫دم�شق ‪ -‬وكاالت‬ ‫ق��ال��ت �شبكة � �ش��ام �أم ����س االث �ن�ين �إن م�ق��ات�ل��ي اجلي�ش‬ ‫ال�سوري احلر متكنوا من تفجري �أحد معاقل قوات النظام‬ ‫يف درعا مما �أدى �إىل �سقوط قتلى وجرحى‪ ،‬يف حني تتوا�صل‬ ‫اال�شتباكات بـحلب على �أطراف "اللواء ‪ ،"80‬يف ظل توا�صل‬ ‫الق�صف واملعارك املتفرقة‪.‬‬ ‫و�أو� �ض��ح امل���ص��در ذات��ه �أن العملية مت��ت يف حميط حي‬ ‫طريق ال�سد من حمور �سوق درعا‪ ،‬يف حني ال تزال اال�شتباكات‬ ‫قائمة و�سط ق�صف املدفعي و�صاروخي عنيف على املنطقة‪.‬‬ ‫ويف حلب بث نا�شطون �صورا لتدمري دبابة وناقلة جنود‬ ‫وعربة مدرعة لقوات النظام على �أطراف اللواء ‪.80‬‬ ‫وقالت م�صادر من املعار�ضة �إن قوات اجلي�ش احلر قتلت‬ ‫�أكرث من ع�شرين جنديا داخل الناقلة والعربة املدرعة‪.‬‬ ‫وتدور معارك يف اللواء ‪ 80‬منذ �أيام بني مقاتلي املعار�ضة‬ ‫الذين ي�سيطرون على �أجزاء وا�سعة من م�ساحة اللواء‪ ،‬وبني‬ ‫قوات النظام مدعومة بعنا�صر من حزب اهلل اللبناين‪.‬‬ ‫وت�شهد القاعدة الع�سكرية "اللواء ‪ "80‬املكلفة بحماية‬ ‫مطار حلب ال��دويل والتي ا�ستوىل عليها مقاتلو املعار�ضة‬ ‫مطلع العام اجلاري عمليات كر وفر‪ ،‬و�سط ت�ضارب الأنباء‬ ‫ب�ش�أن من ُيحكم �سيطرته عليها‪.‬‬

‫مصر اعتقلت ‪ 1500‬الجئ سوري‬ ‫ورحلت معظمهم‬

‫ت�ضارب الروايات‬ ‫ويف وق��ت �سابق ق��ال��ت م�صادر يف املعار�ضة �أن كتائبها‬ ‫ت�سيطر ب��ال�ك��ام��ل ع�ل��ى ال �ل��واء ‪ ،80‬رغ��م �أن وك��ال��ة الأن �ب��اء‬ ‫ال���س��وري��ة (��س��ان��ا) ق��ال��ت الأح ��د �إن ق ��وات ال�ن�ظ��ام ه��ي التي‬ ‫ت�سيطر على هذه القاعدة الع�سكرية‪.‬‬ ‫وي�ف��ر���ض م�ق��ات�ل��و امل�ع��ار��ض��ة ح���ص��ارا ع�ل��ى م�ط��ار حلب‬ ‫ال��دويل وم�ط��ار كوير�س الع�سكري اللذين ال ي��زاالن حتت‬ ‫�سيطرة النظام‪.‬‬ ‫يف ه��ذه الأث �ن ��اء‪ ،‬ق�صفت ق ��وات ال�ن�ظ��ام �أح �ي��اء دم�شق‬ ‫اجلنوبية يف حم��اول��ة لقطع ط��رق الإم ��داد ع��ن الغوطتني‬ ‫ولت�أمني العا�صمة دم�شق‪.‬‬ ‫وك ��ان ن��ا��ش�ط��ون ق��د �أف� ��ادوا الأح ��د ب ��أن ال�ن�ظ��ام ي�ح��اول‬ ‫التقدم يف منطقة �سبينة مدعوما بعنا�صر م��ن ل��واء أ�ب��ي‬ ‫الف�ضل العبا�س وحزب اهلل‪ ،‬وذلك لقطع الطريق بني داريا‬ ‫والغوطة ال�شرقية‪.‬‬ ‫ويف وق ��ت ��س��اب��ق �أف� ��اد ع���ض��و جم�ل����س ق �ي��ادة ال �ث��ورة يف‬ ‫ري��ف دم�شق حممد �سعيد للجزيرة‪ ،‬ب��أن املناطق اجلنوبية‬ ‫للعا�صمة دم�شق تتعر�ض حلملة قوية من قبل قوات النظام‬ ‫التي ق�صفت بلدة جريود و�سقط فيها خم�سة مدنيني بينهم‬ ‫طفالن وامر�أة‪.‬‬ ‫وحتدث �سعيد عن حالة نزوح من خميم الريموك الذي‬

‫القاهرة ‪�( -‬أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫ن ��ددت منظمة ه�ي��وم��ن راي�ت����س وات ����ش �أم ����س االث �ن�ين ب ��إق��دام‬ ‫ال�سلطات امل�صرية على اعتقال �أكرث من ‪ 1500‬الجئ �سوري طوال‬ ‫�أ�سابيع وحتى �أ�شهر من بينهم ‪ 250‬طفال مع �أهلهم قبل ترحيل‬ ‫�أغلبيتهم‪.‬‬ ‫وقالت املنظمة يف بيان ان��ه ما زال هناك ح��واىل ‪� 300‬شخ�ص‬ ‫معتقل ب�شكل "اعتباطي" يف �سجون مراكز ال�شرطة "املكتظة" من‬ ‫بينهم ‪ 211‬فل�سطينيا وافدين من �سوريا‪.‬‬ ‫واوقفت اغلبية ه�ؤالء فيما كانوا يحاولون الهجرة اىل اوروبا‬ ‫عرب املتو�سط يف زوارق ب�سيطة عرب دفع املال ملهربني‪.‬‬ ‫وبات ال�سوريون والفل�سطينيون هدفا لل�سلطات التي ان�ش�أها‬ ‫اجلي�ش بعد االن�ق�لاب على الرئي�س املنتخب حممد مر�سي قبل‬ ‫اربعة ا�شهر و�شن حملة قمع دامية على ان�صاره‪.‬‬ ‫واتهمت �سلطات االنقالب امل�ؤقتة حركة حما�س الفل�سطينية‬ ‫وحيزا من املعار�ضني ال�سوريني بدعم االخوان امل�سلمني التي ينتمي‬ ‫اليها مر�سي وفازت بفارق كبري يف االنتخابات الت�شريعية يف اواخر‬ ‫‪.2011‬‬ ‫وفر�ضت �سلطات االن�ق�لاب ق�ي��ودا على دخ��ول الفل�سطينيني‬ ‫وال�سوريني اىل ارا�ضيها بعد االنقالب على مر�سي يف ‪ 3‬متوز‪.‬‬ ‫ك�م��ا ات�ه�م��ت ه�ي��وم��ن راي �ت ����س وات ����ش م���ص��ر مب�ن��ع ال�لاج�ئ�ين‬ ‫وال �سيما الفل�سطينيني م��ن طلب احلماية م��ن املفو�ضية العليا‬ ‫لالجئني يف االمم املتحدة ما ي�شكل انتهاكا التفاقية ‪ 1951‬الدولية‬ ‫حلقوق الالجئني‪.‬‬ ‫يف ت�شرين االول نفت �سلطات االنقالب اتهامات م�شابهة من‬ ‫منظمة العفو الدولية اكدت تعر�ض الالجئني ال�سوريني يف م�صر‬ ‫يتعر�ضون ال�ساءة املعاملة والتوقيف االعتباطي‪.‬‬

‫يتعر�ض للق�صف‪ ،‬وقال �إن املناطق اجلنوبية لدم�شق ت�شهد‬ ‫�أزمة �إن�سانية حقيقية‪.‬‬ ‫قتلى وجرحى‬ ‫ويف ريف حم�ص قال نا�شطون �إن ا�شتباكات بني اجلي�شني‬ ‫احل��ر والنظامي ت��دور جنوبي مدينة تلبي�سة و�سط ق�صف‬ ‫مدفعي ي�ستهدف املدينة‪.‬‬ ‫و�أوردت �شبكة �شام �أن عددا من اجلرحى �سقطوا جراء‬ ‫ق�صف مدفعي على بلدة الغنطو بريف حم�ص‪.‬‬ ‫ويف حماة ذكر املكتب الإعالمي ملجل�س قيادة الثورة �أن‬ ‫املدينة �شهدت حتليقاً مكثفاً للطريان املروحي واحلربي يف‬ ‫�سمائها باجتاه ريف حماة‪ ،‬م�شريا �إىل �أنها ت�شهد ككل يوم‬ ‫انت�شاراً �أمنياً وح�صاراً خانقاً لأحيائها ب�شكل عام‪.‬‬ ‫نّ‬ ‫وبي امل�صدر ذاته �أن اجلي�ش احلر متكن يف وقت مت�أخر‬ ‫م��ن م�ساء ي��وم �أم����س م��ن مهاجمة معاقل ق��وات النظام يف‬ ‫قرية العزيزية املوالية براجمات ال�صواريخ وقذائف الهاون‬ ‫وال��ر��ش��ا��ش��ات الثقيلة وك� ّب��ده��ا خ�سائر ت��زام�ن�اً م��ع حتليق‬ ‫للطريان املروحي فوق املنطقة‪.‬‬ ‫يف امل �ق��اب��ل‪ ،‬ا� �س �ت �ه��دف ق���ص��ف ق� ��وات ال �ن �ظ��ام امل��دف�ع��ي‬ ‫وال���ص��اروخ��ي وع�ب�ر ال�برام�ي��ل امل�ت�ف�ج��رة ع ��ددا م��ن ال�ق��رى‬ ‫الريفية‪.‬‬

‫بريطانيا تعيد العالقات الدبلوماسية‬ ‫مع إيران وتعني قائما باألعمال‬ ‫لندن ‪�( -‬أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫�أعلنت وزارت��ا اخلارجية يف بريطانيا‬ ‫و إ�ي � ��ران ا��س�ت�ئ�ن��اف ال �ت �ب��ادل ال��دب�ل��وم��ا��س��ي‬ ‫املبا�شر بني البلدين على م�ستوى قائمني‬ ‫ب��الأع �م��ال "غري مقيمني"‪ ،‬وذل� ��ك بعد‬ ‫ع��ام�ي�ن ع �ل��ى جت �م �ي��د ه� ��ذا ال� �ت� �ب ��ادل بني‬ ‫ل�ن��دن وط �ه��ران إ�ث ��ر ه�ج��وم ع�ل��ى ال�سفارة‬ ‫الربيطانية يف طهران نهاية ‪.2011‬‬ ‫وق ��ال ��ت اخل ��ارج� �ي ��ة ال�ب�ري �ط��ان �ي��ة يف‬ ‫ب�ي��ان إ�ن��ه "مت تعيني اج��اي ا��ش��ارم��ا قائما‬ ‫بريطانيا بالأعمال غري مقيم يف �إي��ران‪.‬‬ ‫�شارما �سي�سلم مهامه على الفور"‪.‬‬ ‫وب��ال�ت��زام��ن م��ع اخل�ط��وة الربيطانية‬ ‫اعلنت �إيران عن تدبري مماثل مع تعيينها‬ ‫حممد ح�سن حبيب زاده قائما باالعمال‬ ‫"غري مقيم" يف لندن‪.‬‬ ‫و�أو��ض�ح��ت املتحدثة با�سم اخلارجية‬ ‫الإي��ران �ي��ة م��ر��ض�ي��ة اف �خ��م يف ت�صريحات‬ ‫�أوردت �ه��ا وك��ال��ة ف��ار���س ان حبيب اهلل زاده‬ ‫"�سيتوجه قريبا اىل لندن ملعاينة و�ضع‬ ‫امل �ق��ار ال��دب�ل��وم��ا��س�ي��ة الإي��ران �ي��ة وحت�سني‬ ‫ع �م��ل ال �ق �� �س��م ال �ق �ن �� �ص �ل��ي يف �سفارتنا"‬ ‫ال ��ذي مت اغ�لاق��ه ردا ع�ل��ى ال�ه�ج��وم على‬ ‫البعثة ال�بري�ط��ان�ي��ة يف �إي� ��ران يف ت�شرين‬ ‫الثاين‪.2011‬‬ ‫ومت الإع�لان عن قرار البلدين تبادل‬ ‫قائمني باالعمال يف ‪ 8‬ت�شرين االول‪.‬‬ ‫و أ�ع �ل��ن ال�ق��ائ��م ب��االع�م��ال الربيطاين‬ ‫اجلديد عزمه زيارة �إيران "يف وقت الحق‬

‫خالل ال�شهر اجلاري"‪.‬‬ ‫وق � ��ال � �ش��ارم��ا "انا ��س�ع�ي��د بت�سلمي‬ ‫مهامي يف هذه املرحلة الهامة يف عالقات‬ ‫بريطانيا م��ع �إيران"‪ ،‬م�ضيفا "�أت�شوق‬ ‫ال�ستئناف االت�صال املبا�شر بني بريطانيا‬ ‫واحلكومة الإيرانية واملجتمع" يف �إيران‪.‬‬ ‫و�أو��ض�ح��ت اخلارجية الربيطانية �أن‬ ‫�أجاي �شارما الذي ير�أ�س حاليا ق�سم �إيران‬ ‫يف ال��وزارة‪ ،‬كان الرجل الثاين يف ال�سفارة‬ ‫الربيطانية يف طهران بني ح��زي��ران‪2007‬‬ ‫وكانون االول‪ .2008‬ثم �شغل هذا املن�صب‬ ‫الحقا يف باري�س‪.‬‬ ‫و أ�غ � �ل � �ق ��ت ب��ري �ط��ان �ي��ا � �س �ف��ارت �ه��ا يف‬ ‫ط�ه��ران اث��ر الهجوم ال��ذي تعر�ضت ل��ه يف‬ ‫ت�شرين ال�ث��اين‪ 2011‬من جانب املئات من‬ ‫عنا�صر البا�سيج اثر االعالن عن عقوبات‬ ‫ب��ري�ط��ان�ي��ة ج��دي��دة ب�ح��ق ط �ه��ران ب�سبب‬ ‫الربنامج النووي الإيراين‪.‬‬ ‫كذلك اغلقت �إيران �سفارتها يف لندن‪.‬‬ ‫اال ان ال �ب �ل��دي��ن مل ي�ع�ل�ن��ا ر� �س �م �ي��ا قطع‬ ‫عالقاتهما الدبلوما�سية‪.‬‬ ‫وت ��ول ��ت ��س�ل�ط�ن��ة ع �م ��ان خ�ل��ال ه��ذه‬ ‫ال� �ف�ت�رة مت �ث �ي��ل امل �� �ص��ال��ح الإي� ��ران � �ي� ��ة يف‬ ‫ب��ري�ط��ان�ي��ا‪ ،‬ام ��ا ال���س��وي��د فمثلت م�صالح‬ ‫بريطانيا يف �إيران‪.‬‬ ‫وي�أتي هذا التطور غداة انتهاء ثالثة‬ ‫اي��ام من املفاو�ضات املكثفة يف جنيف بني‬ ‫�إيران والقوى الكربى‪ ،‬مل تف�ض اىل اتفاق‬ ‫ب�ش�أن الربنامج النووي لطهران على رغم‬ ‫حتقيق تقدم يف املحادثات‪.‬‬

‫رايتس ووتش‪ :‬قوات األسد‬ ‫استخدمت قنابل حارقة‬ ‫جنيف ‪ -‬وكاالت‬ ‫قالت منظمة هيومن رايت�س ووت�ش‬ ‫�إن القوات اجلوية التابعة جلي�ش النظام‬ ‫ال �� �س ��وري ا� �س �ت �خ��دم��ت ق �ن��اب��ل ح ��ارق ��ة يف‬ ‫ع���ش��رات ال�ه�ج�م��ات خ�ل�ال ال �ع��ام امل��ا��ض��ي‪،‬‬ ‫من بينها قنبلة ت��زن ن�صف طن قتلت ‪37‬‬ ‫�شخ�صا يف مدر�سة مبحافظة حلب �شمال‬ ‫البالد‪.‬‬ ‫ودع � ��ت امل �ن �ظ �م��ة ال� �ع ��امل �إىل �إدان � ��ة‬ ‫ا��س�ت�خ��دام ق ��وات ال�ن�ظ��ام ل �ه��ذه الأ��س�ل�ح��ة‬ ‫التي حتتوي على م��واد قابلة لال�شتعال‪،‬‬ ‫وطالبت بت�شديد القوانني الدولية التي‬ ‫تقيد انت�شارها‪.‬‬ ‫وقال بوين دوكرتي الباحث املتخ�ص�ص‬ ‫يف الأ�سلحة باملنظمة‪ ،‬التي �ستقدم تقريرا‬ ‫ب �ه��ذا ال �� �ش ��أن يف اج �ت �م��اع دويل يف جنيف‬ ‫هذا الأ�سبوع‪" ،‬ا�ستخدمت �سوريا �أ�سلحة‬ ‫ح��ارق��ة لإحل ��اق �أ� �ض��رار م��روع��ة باملدنيني‬ ‫وب �ي �ن �ه��م ال �ك �ث�ير م ��ن الأطفال"‪ ،‬وح��ث‬ ‫دوك��رت��ي دول ال�ع��امل على �إدان��ة ا�ستخدام‬ ‫�سوريا للأ�سلحة احل��ارق��ة "مثلما �أدان��ت‬ ‫ا�ستخدامها للأ�سلحة الكيميائية والقنابل‬ ‫العنقودية"‪.‬‬ ‫وب �ح �� �س��ب امل �ن �ظ �م��ة احل �ق��وق �ي��ة ف� ��إن‬ ‫ال�ط��ائ��رات املقاتلة وامل��روح �ي��ات ال�سورية‬ ‫�ألقت قنابل حارقة ‪ 56‬مرة على الأقل منذ‬ ‫ت�شرين الثاين ‪ ،2012‬حني وثقت املنظمة‬ ‫واح� ��دة م��ن احل� ��االت الأوىل ال��س�ت�خ��دام‬ ‫القنابل احلارقة يف �ضاحية داريا بدم�شق‪.‬‬ ‫ون �ق �ل��ت ه �ي��وم��ن راي �ت ����س ع��ن طبيبة‬ ‫الطوارئ الربيطانية �صاحلة �إح�سان التي‬ ‫عاجلت م�صابني يف الهجوم الذي تعر�ضت‬ ‫له املدر�سة يف حلب يوم ‪� 26‬آب املا�ضي قولها‬ ‫�إن معظمهم م�صابون ب�ح��روق‪ ،‬وو�صفت‬

‫�إ�صابات إ�ح��دى ال�ضحايا ب�أنها حروق من‬ ‫الدرجة الثالثة تغطي ‪ %90‬من ج�سده‪.‬‬ ‫وقالت �إح�سان "�أحرقت النار مالب�سه‪.‬‬ ‫كانت �أب�شع �إ�صابة �أراها على �شخ�ص حي يف‬ ‫حياتي‪ .‬مل يكن يتحرك من ج�سده �سوى‬ ‫عينيه"‪ .‬وذك��رت املنظمة �أن ال��رج��ل تويف‬ ‫قبل نقله �إىل تركيا‪.‬‬ ‫ووق� �ع ��ت أ�ك �ث��ر م ��ن م �ئ��ة دول � ��ة لي�س‬ ‫م ��ن ب�ي�ن�ه��ا � �س��وري��ا ع �ل��ى ات �ف��اق �ي��ة دول �ي��ة‬ ‫حتظر ا�ستخدام هذه الأ�سلحة يف مناطق‬ ‫ب �ه ��ا "جتمعات للمدنيني"‪ ،‬غ �ي�ر �أن‬ ‫هيومن رايت�س ووت����ش ق��ال��ت �إن الثغرات‬ ‫واملتناق�ضات امل��وج��ودة يف االتفاقية تقلل‬ ‫من فعاليتها‪.‬‬ ‫وق � ��ال دوك� ��رت� ��ي "القانون ال� ��دويل‬ ‫احلايل الذي يحد من ا�ستخدام الأ�سلحة‬ ‫احل��ارق��ة ميكن ت�شديده بعدة ط��رق‪ ،‬لكن‬ ‫ال �ه �ج �م��ات ال�ب���ش�ع��ة ب��ا� �س �ت �خ��دام ال�ق�ن��اب��ل‬ ‫احلارقة التي تنفذها �سوريا تظهر �أن احلل‬ ‫الأمثل هو احلظر العاملي لهذه الأ�سلحة"‪.‬‬ ‫ومي�ك��ن �أن حت�ت��وي القنابل احل��ارق��ة‬ ‫على عدد من املواد القابلة لال�شتعال مثل‬ ‫النابامل �أو الرثميت �أو الفو�سفور الأبي�ض‪.‬‬ ‫وع �ل��اوة ع �ل��ى ه ��ذه ال �ق �ن��اب��ل ا��س�ت�خ��دم��ت‬ ‫قوات الرئي�س ال�سوري ب�شار الأ�سد قنابل‬ ‫ع�ن�ق��ودي��ة وف��راغ �ي��ة‪ ،‬ك�م��ا يتهمها ال�غ��رب‬ ‫ب��ا��س�ت�خ��دام أ���س�ل�ح��ة ك�ي�م�ي��ائ�ي��ة يف ق�صف‬ ‫مناطق على م�شارف دم�شق يف �أغ�سط�س‪/‬‬ ‫�آب املا�ضي مما �أودى بحياة املئات‪.‬‬ ‫ومنذ ب��دء الثورة منت�صف �آذار ‪2011‬‬ ‫�شهدت �سوريا عمليات دامية نفذها جي�ش‬ ‫ال �ن �ظ��ام‪ ،‬ق �ت��ل ف�ي�ه��ا �آالف م ��ن الأط �ف ��ال‬ ‫والن�ساء وال��رج��ال على غ��رار م��ا ح��دث يف‬ ‫جم��زرة الغوطة ال�شرقية يف ري��ف دم�شق‬ ‫واحلولة يف حم�ص‪ ،‬ويف الرتمي�سة يف حماة‬ ‫وغريها‪.‬‬

‫كريي يطمئن "إسرائيل" حيال اتفاق نووي‬ ‫محتمل مع إيران‬ ‫ابوظبي ‪�( -‬أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫�سعى وزير اخلارجية الأمريكي جون كريي اىل طم�أنة‬ ‫"�إ�سرائيل" وحلفاء وا�شنطن الآخرين القلقني حيال تقارب‬ ‫مع �إيران م�ؤكدا �أن اتفاقا حول النووي �سي�ساعد يف حمايتهم‬ ‫ب�شكل �أف�ضل‪.‬‬ ‫وك�شف ك�يري �أن ط�ه��ران ان�سحبت م��ن امل�ف��او��ض��ات يف‬ ‫جنيف الأمر الذي �أدى اىل عدم التو�صل اىل اتفاق مع الدول‬ ‫الغربية حول النووي‪.‬‬ ‫وق��ال خالل م�ؤمتر �صحايف يف ابوظبي آ�خ��ر حمطة يف‬ ‫جولة ا�ستمرت ع�شرة �أيام ت�ضمنت زيارة مفاجئة اىل جنيف‬ ‫"ن�أمل يف �أن نتمكن من التو�صل خالل الأ�شهر املقبلة اىل‬ ‫اتفاق يكون مقبوال من اجلميع"‪.‬‬ ‫و أ�ب� � ��دى ك �ي�ري ت�ف�ه�م��ا �إزاء "قلق" رئ �ي ����س ال � ��وزراء‬ ‫الإ�سرائيلي بنيامني نتنياهو "لكن العقوبات و�ضعت لكي‬ ‫ت�ؤدي اىل املفاو�ضات" ح�سب قوله‪.‬‬ ‫و أ��� �ض ��اف "ما ن�ف�ع�ل��ه ��س�ي�ح�م��ي ا� �س��رائ �ي��ل ب���ش�ك��ل اك�ثر‬ ‫فاعلية"‪.‬‬ ‫ويف هذا ال�سياق‪ ،‬حاول ال�سفري الأمريكي لدى ا�سرائيل‬ ‫دان �شابريو �أم�س تهدئة قلق اال�سرائيليني قائال ان وا�شنطن‬ ‫لن ت�سمح ابدا ب�أن متتلك �إيران ال�سالح النووي‪.‬‬ ‫ب ��دوره ��ا‪ ،‬ت�ن�ظ��ر ال� ��دول ال�ع��رب�ي��ة يف اخل�ل�ي��ج و�ضمنها‬

‫ال�سعودية ال�ت��ي ق��ام ك�يري بزيارتها اال��س�ب��وع املا�ضي بعني‬ ‫ال��ري�ب��ة اىل ال �ت �ق��ارب م��ع �إي� ��ران ال�ت��ي ي�خ���ش��ون طموحاتها‬ ‫االقليمية‪.‬‬ ‫وت�ع��اين الإم ��ارات م��ن العقوبات املفرو�ضة على إ�ي��ران‬ ‫�شريكها التجاري التقليدي‪.‬‬ ‫وقال كريي ان حمادثيه يف ابوظبي ابلغوه بان "حجم‬ ‫ال�ت�ج��ارة م��ع �إي� ��ران ت��راج��ع م��ن ‪ 23‬م�ل�ي��ار دوالر اىل ارب�ع��ة‬ ‫مليارات‪ .‬وهذه ت�ضحية ج�سيمة"‪ .‬واكد كريي حالل امل�ؤمتر‬ ‫ال�صحايف ام��ام ن�ظ�يره الإم��ارات��ي ال�شيخ عبد اهلل ب��ن زاي��د‬ ‫ان وا�شنطن "�ستدافع عن حلفائها يف املنطقة" م�شريا اىل‬ ‫العالقات "ال�صلبة والدائمة" مع الإمارات‪.‬‬ ‫من جهته‪ ،‬ق��ال ال��وزي��ر الإم��ارات��ي ان "هناك مبالغات‬ ‫حول ال�شد يف العالقات بني الواليات املتحدة وحلفائها"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف "قد تكون هناك اختالفات وجهات النظر ولكن‬ ‫واحد كانت موحدة ال�سبت عندما قدمنا اقرتاحا للإيرانيني‬ ‫لي�س حول اال�سرتاتيجية ال�شاملة يف املنطقة"‪.‬‬ ‫وتابع ال�شيخ عبد اهلل ان "العالقة هي يف اف�ضل حاالتها (‪ )..‬كنا موحدين‪ .‬لكن مل يكن بو�سع إ�ي��ران قبوله يف تلك‬ ‫اللحظة‪ .‬مل يكن بامكانهم قبوله"‪.‬‬ ‫بني الإمارات والواليات املتحدة"‪.‬‬ ‫وانتهت املحادثات بني القوى الكربى و�إيران ليل ال�سبت‬ ‫م��ن ج�ه��ة اخ ��رى‪ ،‬ق��ال ك�ي�ري ان �إي ��ران ق ��ررت م�غ��ادرة‬ ‫ط��اول��ة امل�ف��او��ض��ات ب�ع��د اي ��ام م��ن حم��ادث��ات م��ارات��ون�ي��ة مع االحد بعد ثالثة ايام من النقا�شات املكثفة يف جنيف‪.‬‬ ‫من جهته‪ ،‬قال وزير اخلارجية الفرن�سي لوران فابيو�س‬ ‫جم�م��وع��ة اخلم�سة زائ ��د واح ��د ال�ت��ي ت�ضم ال ��دول اخلم�س‬ ‫ان القوى الكربى "مل تكن بعيدة عن االتفاق مع �إيران"‪.‬‬ ‫الدائمة الع�ضوية يف جمل�س االمن واملانيا‪.‬‬ ‫واو� �ض��ح يف ه��ذا ال���ص��دد ان "جمموعة اخلم�سة زائ��د لكنه ا� �ض��اف ان ه�ن��اك "نقطتني او ث�لاث��ا م��ا ت ��زال ت�شكل‬

‫كريي خالل م�ؤمتر �صحفي مع وزير خارجية الإمارات‬

‫�صعوبات"‪.‬‬ ‫وا�شار ك�يري اىل مناق�شة م�س�ألة تخ�صيب اليورانيوم‬ ‫خالل املفاو�ضات‪.‬وجدد القول يف هذا االطار انه لي�س هناك‬ ‫حق موجود الي بلد يف تخ�صيب اليورانيوم‪ ،‬يف حني تطالب‬ ‫إ�ي��ران املجتمع ال��دويل ب��االع�تراف بحقها يف التخ�صيب يف‬ ‫ارا�ضيها‪.‬بدوره‪ ،‬ق��ال ال�شيخ عبد اهلل ان الإم ��ارات "متتلك‬ ‫برناجما نوويا يت�سم بال�سلمية وال�شفافية وي�شهد القبول‬ ‫وال�شراكة الدولية ولن نقوم بتخ�صيب اليورانيوم"‪.‬‬


‫�ش�ؤون عربية ودولية‬

‫الثالثاء (‪ )12‬ت�شرين الثاين (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2474‬‬

‫‪9‬‬

‫حركة "�شباب �ضد االنقالب" تدعو لوقفة �أمام "البور�صة" احتجاجا على �سوء الأو�ضاع االقت�صادية‬

‫مصر فقدت ‪ %95‬من حركة‬

‫تحالف الشرعية يدعو ملليونية "الحرية لطالب‬ ‫مصر" اليوم‬

‫السياحة يف ‪ 4‬أشهر‬

‫القاهرة ‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫دع��ا "التحالف الوطني لدعم ال�شرعية ورف�ض‬ ‫االنقالب"‪ ،‬امل��ؤي��د للرئي�س امل�صري املنتخب حممد‬ ‫مر�سي أ�ن���ص��اره للتظاهر ال�ي��وم ال�ث�لاث��اء حت��ت �شعار‬ ‫"احلرية لطالب م�صر"‪.‬‬ ‫كما دعت حركة "�شباب �ضد االنقالب"‪ ،‬املنبثقة‬ ‫ع��ن ال�ت�ح��ال��ف ل�ل�ت�ظ��اه��ر ال �ي��وم أ�م� ��ام م�ق��ر ال�ب��ور��ص��ة‬ ‫امل�صرية احتجاجا على �سوء الأو�ضاع االقت�صادية‪.‬‬ ‫وت � أ�ت��ي ه ��ذه ال ��دع ��وات يف إ�ط� ��ار ف�ع��ال�ي��ات �أ��س�ب��وع‬ ‫"احلرية لل�شرفاء" الذي دعا له التحالف خالل هذا‬ ‫الأ��س�ب��وع‪ ،‬للت�صعيد �ضد اع�ت�ق��ال ال�سلطات امل�صرية‬ ‫لأعداد كبرية من راف�ضي االنقالب‪.‬‬ ‫ومنذ االن�ق�لاب على مر�سي يف الثالث م��ن متوز‬ ‫املا�ضي‪ ،‬ينظم �أن�صاره م�سريات وفعاليات احتجاجية‬ ‫يومية للمطالبة بعودته �إىل من�صبه‪ ،‬ورف�ضا لقرارات‬ ‫ال�سلطة احلالية مب�صر‪.‬‬ ‫وق� ��ال ال �ت �ح��ال��ف يف ب �ي��ان ل ��ه أ�م� �� ��س االث �ن�ي�ن �إن‬ ‫"التحالف الوطني لدعم ال�شرعية يدعو جموع طالب‬ ‫م�صر وج�م��وع ال�شعب امل���ص��ري �إىل انتفا�ضة غ�ضب‬ ‫ومليونية هادرة يوم الثالثاء يف جميع ربوع م�صر حتت‬ ‫عنوان "احلرية لطالب م�صر" دعما حلراك الطالب‬ ‫الثوري ومطالبة ب��ا إلف��راج عن املعتقلني‪ ،‬منهم ممن‬ ‫�أقبلت عليهم االمتحانات وه��م مغيبون يف ال�سجون‬ ‫ب��زع��م احل�ب����س االح�ت�ي��اط��ي م��ع رف����ض جميع ق ��رارات‬ ‫الف�صل التع�سفي والتحويل للتحقيق"‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬ق��ال علي خفاجي القيادي بالتحالف‬ ‫يف ت�صريحات لوكالة الأنا�ضول �إن "االنقالب ي�سعى‬ ‫الختزال م�صر و�شعبها يف م�شروعه ال�سيا�سي اخلا�ص‬ ‫املتمثل يف "خارطة الطريق" امللفوظة واملرفو�ضة‬ ‫�شكال ومو�ضوعا‪ ،‬ويعترب �أي �صوت يعرب عن ال�ضمري‬ ‫امل�صري والتوجه ال�شعبي ال�صادق بالن�سبة له خطرا‬ ‫ع�ل��ى ا ألم ��ن ال�ق��وم��ي وت �ه��دي��دا الب��د م�ع��ه م��ن القمع‬ ‫والإرهاب"‪.‬‬

‫و�أعلن الرئي�س امل�صري امل�ؤقت ع��ديل من�صور يف‬ ‫�شهر مت��وز امل��ا��ض��ي خ��ارط��ة ط��ري��ق انتقالية تت�ضمن‬ ‫إ�ج ��راء تعديالت على د�ستور ‪ 2012‬ال��ذي مت تعطيله‬ ‫عقب االن�ق�لاب على مر�سي ث��م اال�ستفتاء على تلك‬ ‫التعديالت‪ ،‬و إ�ج ��راء انتخابات برملانية ث��م انتخابات‬ ‫رئا�سية مبكرة‪ ،‬يتم تنفيذها خالل فرتة نحو ‪� 9‬أ�شهر‪،‬‬ ‫بح�سب تقديرات مراقبني‪.‬‬ ‫واع�ت�بر خفاجي �أن ث��ورة ‪ 25‬يناير ‪( 2011‬التي‬ ‫�أطاحت بنظام الرئي�س الأ�سبق ح�سني مبارك) حررت‬ ‫اجلامعات من ال�سيطرة الأمنية وفتحت باب التعبري‬ ‫ال�سيا�سي داخ�ل�ه��ا‪ ،‬وق��ال "جاء االن�ق�لاب ليهدم هذه‬ ‫املكت�سبات ويختطف م�صر من �شعبها"‪.‬‬ ‫وتابع خفاجي‪" :‬مل يقف الأم��ر عند ه��ذا احلد‬ ‫ومل يكتف االن �قل��اب ال�غ��ا��ش��م بقتل ال �ط�لاب وقمع‬ ‫املظاهرات داخل مبنى اجلامعة‪ ،‬حتى اعتقل الآالف‬ ‫م��ن ط�ل�ب��ة اجل��ام �ع��ة وال ��درا�� �س ��ات ال�ع�ل�ي��ا و�أ� �س��ات��ذة‬ ‫اجلامعات وقام بتلفيق التهم �ضدهم؛ يف �سيا�سة من‬ ‫�سيا�سات العقاب اجلماعي ال متت بالقانون واحلريات‬ ‫ب�صلة"‪.‬‬ ‫وا�ستنكر ال�صمت الذي و�صفه ب�أنه "يرقى لدرجة‬ ‫ال �ت��واط ��ؤ م��ن م�ن�ظ�م��ات وج�م�ع�ي��ات ح �ق��وق الإن �� �س��ان‬ ‫من ه��ذا ا إلخ�ل�ال الوا�ضح ب��الإع�لان العاملي حلقوق‬ ‫الإن�سان‪ ،‬والعهد الدويل للحقوق املدنية وال�سيا�سية‬ ‫الذي التزمت به م�صر و�أقرته"‪.‬‬ ‫م��ن جانبه‪ ،‬ق��ال �ضياء ال���ص��اوي املتحدث با�سم‬ ‫حركة "�شباب �ضد االنقالب"‪ ،‬يف ت�صريحات لوكالة‬ ‫الأن��ا��ض��ول �إن احل��رك��ة �ستنظم وقفة ال�ي��وم الثالثاء‬ ‫�أمام مقر البور�صة امل�صرية‪ ،‬و�سط القاهرة‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن "الأحوال االقت�صادية مل تتح�سن عما‬ ‫كانت عليه يف عهد الرئي�س (املنتخب) حممد مر�سي‪،‬‬ ‫بل زادت �سوءا وت��ده��ورا رغ��م كل ا إلغ ��راءات والدعم‬ ‫املايل اخلليجي"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن "االنقالبيني" قاموا باعتقال ع�شرات‬ ‫ال �ف �ت �ي��ات وح��ا� �ص��روا اجل��ام �ع��ات وح��ول��وه��ا لثكنات‬

‫من مظاهرة لطالب �ضد االنقالب يف اجلامعة الأملانية بالقاهرة �أم�س‬

‫ع�سكرية‪ ،‬حتى �أزاحوا مكت�سبات ثورة ‪ 25‬يناير‪،2011‬‬ ‫التي خ��رج ال�شعب امل�صري من �أجلها وه��ي "عي�ش‪..‬‬ ‫حرية‪ ..‬عدالة اجتماعية‪ ..‬كرامة ان�سانية"‪.‬‬ ‫وتوعد ال�صاوي مبفاج�آت كبرية ل "االنقالبيني"‬ ‫خ�لال مظاهرة ال�ي��وم �أم��ام مقر البور�صة امل�صرية‪،‬‬ ‫وخ �ل�ال ف��اع�ل�ي��ات ي ��وم اجل�م�ع��ة ال� �ق ��ادم‪ ،‬ت��زام �ن��ا مع‬ ‫م��رور ‪� 3‬أ�شهر على ف�ض اعت�صامي م��ؤي��دي مر�سي‬ ‫يف ميداين رابعة العدوية (�شرقي القاهرة) ونه�ضة‬ ‫م�صر (غ��رب ال�ق��اه��رة) ويف ال��ذك��رى الثانية �أح��داث‬ ‫"حممد حممود" ي��وم الثالثاء ‪ 19‬ت�شرين الثاين‬ ‫اجلاري‪.‬‬

‫ويوم ‪� 14‬آب املا�ضي‪ ،‬ف�ضت قوات الأم��ن امل�صرية‬ ‫بالقوة اعت�صامي م��ؤي��دي مر�سي يف م�ي��داين رابعة‬ ‫العدوية ونه�ضة م�صر الأمر الذي �أوقع مئات القتلى‬ ‫و�آالف القتلى بح�سب ح�صيلة ر�سمية‪.‬‬ ‫وي ��وم ‪ 19‬ت�شرين ال �ث��اين ‪� ،2011‬سقط ع�شرات‬ ‫القتلى وم�ئ��ات اجل��رح��ى ج��راء ا�شتباكات ب�ين ق��وات‬ ‫الأمن امل�صرية ومتظاهرين يف �شارع حممد حممود‪،‬‬ ‫امل � ��ؤدي �إىل م �ي��دان ال�ت�ح��ري��ر‪ ،‬ع�ق��ب ف����ض ال�شرطة‬ ‫امل�صرية العت�صام عدد من �أ�سر �شهداء وم�صابي ثورة‬ ‫‪ 25‬يناير ‪ 2011‬التي �أطاحت بنظام الرئي�س الأ�سبق‬ ‫ح�سني مبارك‪.‬‬

‫القاهرة‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫ق��ال ه�شام زع ��زوع وزي��ر ال�سياحة امل���ص��ري �إن‬ ‫حركة ال�سياحة الوافدة �إىل م�صر تراجعت بن�سبة‬ ‫‪ %95‬خالل الأ�شهر الأربعة املا�ضية؛ ب�سبب حتذيرات‬ ‫ال�سفر مل�صر التي �أ�صدرتها العديد من الدول‪.‬‬ ‫و أ��� �ض ��اف زع � ��زوع خ�ل�ال م���ش��ارك�ت��ه يف م ��ؤمت��ر‬ ‫اق �ت �� �ص��ادي ب��ال �ق��اه��رة أ�م ����س االث� �ن�ي�ن‪� ،‬أن� ��ه ي�ت��وق��ع‬ ‫انخفا�ض الإي��رادات ال�سياحية خالل العام اجلاري‬ ‫�إىل ‪ 8.8‬م �ل �ي��ارات دوالر؛ ج� ��راء ت��راج��ع ت��دف�ق��ات‬ ‫احلركة ال�سياحية �إىل نحو ‪ 10‬ماليني �سائح‪.‬‬ ‫وج��ذب��ت م�صر خ�لال ال�ع��ام املا�ضي نحو ‪11.5‬‬ ‫ماليني �سائح‪ ،‬ب�إيرادات ‪ 10.5‬مليارات دوالر‪ ،‬مقابل‬ ‫‪ 9.8‬ماليني �سائح خالل ‪ ،2011‬حققوا �إيرادات بنحو‬ ‫‪ 8.8‬مليارات دوالر ‪-‬ح�سب بيانات وزارة ال�سياحة‪.-‬‬ ‫وق��ال ال��وزي��ر امل�صري‪" :‬فقدنا خ�لال الأ�شهر‬ ‫الأربعة املا�ضية نحو ‪ 3‬ماليني �سائح"‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف‪�" :‬سنعمل م��ع �شركائنا ا ألج��ان��ب من‬ ‫منظمي ال��رح�لات على ع��ودة التدفقات ال�سياحية‬ ‫مل�صر مرة �أخرى"‪.‬‬ ‫وتوقع �أن تكون بداية التعايف من ني�سان املقبل‪،‬‬ ‫حيث بداية فرتة احلجوزات ال�سياحية مل�صر وبدء‬ ‫مو�سم �سياحي �شتوي جديد‪.‬‬ ‫وقال‪" :‬جنحنا يف رفع حتذيرات الدول‪ ،‬خا�صة‬ ‫الأوربية خالل ت�شرين الأول املا�ضي‪� ،‬سي�صب ذلك‬ ‫يف رفع حركة ال�سياحة الوافدة مل�صر"‪.‬‬ ‫وبح�سب زع��زوع متثل ال�سياحة الأورب�ي��ة نحو‬ ‫‪ %72‬م��ن ال��واف��دي��ن �إىل م���ص��ر‪ ،‬ومي�ث�ل��ون اجل��ان��ب‬ ‫الأكرب من ال�سياحة ال�شاطئية بالبالد‪.‬‬ ‫وق��ال �إن "ال�سياحة الثقافية تعانى تراجعا‪،‬‬ ‫ونعمل على رفعها مرة �أخرى للو�صل �إىل ‪ %20‬من‬ ‫حجم ال�سياحة الوافدة �سنويا مل�صر"‪.‬‬ ‫وتعانى الأق�صر و�أ�سوان جنوب م�صر من تراجع‬ ‫حركة الإ�شغاالت ال�سياحية منذ متوز املا�ضي‪ ،‬حيث‬ ‫و�صلت �إىل �أقل من ‪ %1‬خالل ذلك ال�شهر‪� ،‬إال �أنها‬ ‫عاودت ال�صعود �إىل ‪- %15‬ح�سب وزير ال�سياحة‪.-‬‬

‫ا�ست�شهاد �أ�سماء واعتقال زوجي لن يثنينا عن طريق احلرية والكرامة‬

‫زوجة "البلتاجي"‪ :‬أسماء رفيقة والدها يف سجنه وعزاء‬ ‫مرسي فاجأنا‬ ‫القاهرة ‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫ت��رت��ب م�لاب����س اب�ن�ت�ه��ا ال��راح �ل��ة منذ‬ ‫نحو ‪� 3‬أ�شهر بحنان ج��ارف‪ ،‬وك�أمنا تتخيل‬ ‫ج�سدها الغ�ض‪ ،‬ووجهها الطفويل يت�ألف‬ ‫ف�ي�ه��ا‪ ،‬ت�ضع � �ص��ورة ال�صبية اب�ن��ة ال�سبعة‬ ‫ع�شر ربيعا بني املالب�س‪ ،‬وتداري �أملاً يعت�صر‬ ‫ف�ؤادها‪.‬‬ ‫ث � �ن� ��اء ع� �ب ��د اجل � � � ��واد زوج� � � ��ة حم �م��د‬ ‫ال �ب �ل �ت��اج��ي ال� �ق� �ي ��ادي ب �ج �م��اع��ة ا إلخ� � ��وان‬ ‫امل�سلمني والتحالف الوطني لدعم ال�شرعية‬ ‫ورف�ض االنقالب‪ ،‬امل�ؤيد للرئي�س امل�صري‬ ‫املنتخب حممد مر�سي‪ ،‬ووالدة �أ�سماء التي‬ ‫باتت �إح��دى "�أيقونات" احل��راك الراف�ض‬ ‫االن�ق�لاب على الرئي�س املنتخب يف م�صر‬ ‫والعامل‪.‬‬ ‫و ُقتلت أ���س�م��اء الطالبة وه��ي بال�صف‬ ‫ال � �ث� ��اين ال� �ث ��ان ��وي خ �ل��ال ق� �ي ��ام اجل �ي ����ش‬ ‫وال�شرطة بف�ض اعت�صام راف�ضي االنقالب‬ ‫يف ميدان "رابعة العدوية" �شرقي القاهرة‬ ‫بالقوة‪ ،‬يف ‪� 14‬آب املا�ضي‪.‬‬ ‫يف ب�ي�ت�ه��م ال �ك��ائ��ن ب��احل��ي ال �ث��ام��ن يف‬ ‫مدينة ن�صر (�شرقي ال�ق��اه��رة)‪ ،‬ا�ستقبلت‬ ‫والدة �أ�سماء مرا�سل الأنا�ضول‪ ،‬قائلة �إنها‬ ‫"غري نادمة على تقدمي ت�ضحيات من �أجل‬ ‫عودة ال�شرعية‪ ،‬وا�ست�شهاد �أ�سماء واعتقال‬ ‫زوج� � ��ي ل ��ن ي �ث �ن �ي �ن��ا ع ��ن ط ��ري ��ق احل��ري��ة‬ ‫والكرامة"‪.‬‬ ‫�ضمت ��ص��ورة ابنتها ال��راح�ل��ة قائلة‪:‬‬

‫"رغم ا�ست�شهادها‪� ،‬أ�سماء ما تزال ترافقنا‬ ‫يف ك��ل � �ش��يء‪ ،‬ح�ت��ى إ�ن �ه��ا ت��راف��ق وال��ده��ا يف‬ ‫�سجنه‪ ،‬ف�ق��د ر�أى �أ��س�م��اء م��رت�ين يف امل�ن��ام‬ ‫خ�ل�ال ف�ت�رة حب�سه بنف�س ال �� �ص��ورة التي‬ ‫ر�آها فيها قبل ا�ست�شهادها بيوم‪ ،‬تلب�س نف�س‬ ‫الثياب البي�ضاء‪ ،‬وك�أنها يف يوم زفافها‪ ،‬وهي‬ ‫�سعيدة وت�ضحك‪ ،‬ويف حالة جميلة يقول‪،‬‬ ‫�إنه مل يرها بها من قبل"‪.‬‬ ‫وت ��ردف‪" :‬طلب زوج��ي ��ص��ورة كبرية‬ ‫لأ� �س �م��اء ليعلقها ب�ين ي��دي��ه يف ال��زن��زان��ة‪،‬‬ ‫ليكون معها دائما‪ ،‬وتكون �صورتها �أمامه يف‬ ‫كل الأوقات‪ ،‬يتكلم معها ويحدثها"‪.‬‬ ‫وعن عزاء الرئي�س املنتخب للبلتاجي‬ ‫خ�لال �أوىل جل�سات حماكمتهما االثنني‬ ‫املا�ضي التي كانت �أول ظهور علني ملر�سي‬ ‫بعد االنقالب عليه يف ‪ 3‬متوز املا�ضي‪ ،‬تعترب‬ ‫�أن "هذا موقف �إن�ساين كبري‪ ،‬من رئي�س‬ ‫ي�شعر ب��امل���س��ؤول�ي��ة �أم ��ام �شعبه‪ ،‬ون ��وع من‬ ‫التقدير للبلتاجي � ْأن قدم �أغلى ما ميلك‪،‬‬ ‫وه��ي حياة ابنته الوحيدة يف �سبيل حرية‬ ‫هذا الوطن وعودة ال�شرعية"‪.‬‬ ‫وت�ستطرد‪�" :‬أما نحن ك��أ��س��رة‪ ،‬فلم‬ ‫ن�ك��ن نتخيل �أن ي�ع��رف ال��رئ�ي����س مر�سي‬ ‫خرب ا�ست�شهاد �أ�سماء‪� ،‬أو ي�شغل باله بها‪،‬‬ ‫و�سط �آالف ال�شهداء‪ ،‬ويف ظ��ل الظروف‬ ‫ال�ق��ا��س�ي��ة ال �ت��ي ي��واج �ه �ه��ا‪ ،‬ول� ��ذا ك ��ان يف‬ ‫كلماته الكثري من ال�ع��زاء لنا‪ ،‬فرغم �أن‬ ‫اجل��راح ت��داوى مب��رور ا ألي��ام‪� ،‬إال �أن عدم‬ ‫دح��ر االنقالب وك�سره حتى الآن‪ ،‬يجعل‬

‫اجلرح ال يزال ينزف"‪.‬‬ ‫ولأول مرة منذ االنقالب على مر�سي‪،‬‬ ‫يرى الرئي�س املنتخب ال��ذي كان حمتجزا‬ ‫يف مكان جمهول البلتاجي واملتهمني معه‬ ‫يف ق�ضية ق�ت��ل م�ت�ظ��اه��ري��ن ال �ع��ام املا�ضي‬ ‫أ�م ��ام ق�صر االحت��ادي��ة ال��رئ��ا��س��ي (�شرقي‬ ‫ال �ق ��اه ��رة)‪ ،‬وال ��ذي ��ن ك��ان��وا حم�ب��و��س�ين يف‬ ‫�سجون متفرقة‪.‬‬ ‫واع� �ت�ب�رت ث �ن��اء �أن "ك�سر االن �ق�لاب‬ ‫��س�ي�ك��ون ب��ال�ط�ب��ع داف �ع �اً لت�ضميد جرحنا‬ ‫بفقد �أ�سماء"‪ ،‬مو�ضحة �أن "ثالثة �شهور‬ ‫مل ت�ك��ن كفيلة �أن تن�سيني أ�� �س �م��اء‪ ،‬و�أمل‬ ‫فراقها وق�سوته"‪.‬‬ ‫�إال �أن�ه��ا مت�ضي قائلة �إن "ا�ست�شهاد‬ ‫�أ�سماء‪ ،‬وكل ما تتعر�ض له حرائر و أ�ح��رار‬ ‫م���ص��ر‪ ،‬م��ن ق�ت��ل واع �ت �ق��ال وم �ط ��اردة‪� ،‬أت��ى‬ ‫ث �م��اره‪ ،‬و أ�ب ��رزه ��ا خ ��روج الآالف ي��وم�ي��ا يف‬ ‫ال�شارع للدفاع عن ه�ؤالء ال�شهداء‪ ،‬وال�سعى‬ ‫نحو الق�صا�ص لهم‪ ،‬واحلفاظ على حقهم"‪،‬‬ ‫م�ضيفة‪" :‬الثمن الذي دفع مل ولن ي�ضيع‪،‬‬ ‫ون�ح��ن واث �ق��ون م��ن الن�صر‪ ،‬ون�ت��وق��ع زوال‬ ‫االنقالب قريبا"‪.‬‬ ‫"�أرى أ�� �س �م��اء يف ك��ل ح��رائ��ر م�صر‬ ‫اللواتي يخرجن يوميا يف امل�سريات‪ ،‬حتى‬ ‫ب��ات��ت أ�� �س �م��اء من��وذج��ا ي�ق�ت��دى ل�ك��ل ن�ساء‬ ‫م�صر‪ ،‬يف ت�ضحيتها‪ ،‬وتعليمها‪ ،‬وحياتها‪،‬‬ ‫وتعدد ثقافتها‪ ،‬و�سلوكها‪ ،‬و�أ�شعر �أن بنات‬ ‫م�صر كلهن �أ�سماء" ‪-‬تتابع والدة �أ�سماء‪.-‬‬ ‫وت�ضيف‪�" :‬أفرح كثريا عندما �أ�سمع‬

‫و�أرى ا�سم و�صورة ال�شهيدة �أ�سماء مرفوعة‬ ‫يف ك��ل دول ال�ع��امل‪�� ،‬س��واء على احل��دائ��ق �أم‬ ‫املكتبات �أم دور الأيتام �أم حتى يف املظاهرات‪،‬‬ ‫رغم احل�سرة التي تنتابني �أن �سلطة بالدي‬ ‫هي من قتلتها وتتعامل معنا بهذا ال�شكل"‪.‬‬ ‫وحت �ك��ي �أن "�أ�سماء �أ��ص�ب�ح��ت كذلك‬ ‫قدوة لنا ك�أ�سرة‪ ،‬فكلماتها ال تفارق �آذاننا‪،‬‬ ‫ودائ �م��ا م��ا ي��و��ص�ي�ن��ا وال��ده��ا م��ن حمب�سه‬ ‫�أن ن�سري ع�ل��ى ال�ع�ه��د ال ��ذي ت��رك�ت�ن��ا عليه‬ ‫ال�شهيدة �أ�سماء‪ ،‬من ثبات على احلق‪ ،‬فقد‬ ‫كانت هي لأبيها جزءاً كبرياً جدا يف حياته‪،‬‬ ‫وك ��ان ي�ع��ز عليه �أن ��ه مل ي�ل��ق ن�ظ��رة ال ��وداع‬ ‫عليها‪ ،‬ومل ي�شرف بال�صالة عليها"‪.‬‬ ‫وت� �ت ��اب ��ع‪" :‬خالل ال � ��زي � ��ارات‪ ،‬دائ �م �اً‬ ‫�أج��د زوج��ي فرحا م�ستب�شرا ثابتا �صامدا‬ ‫م �ت �ف��ائ�لا ه ��و وك� ��ل زم�ل�ائ ��ه‪ ،‬رغ� ��م ق���س��وة‬ ‫املحب�س وال�ظ��روف امل��ؤمل��ة التي يعي�شونها‪،‬‬ ‫وي��ر� �س��ل ر� �س��ال��ة ل�ك��ل ال���ش�ع��ب امل �� �ص��ري �أن‬ ‫ي�ستب�شروا ب�ق��رب الن�صر واخل�ي�ر‪ ،‬وك�سر‬ ‫االنقالب وعودة ال�شرعية والدميقراطية‪،‬‬ ‫و�أن م�صر �ستعود �أف�ضل"‪.‬‬ ‫وت�خ�ت�ت��م‪" :‬نحن دف�ع�ن��ا ال�ث�م��ن‪ ،‬واهلل‬ ‫لن ي�ضيعنا يف الدنيا وال الآخ��رة‪ ،‬ونعترب‬ ‫�أن ا�ست�شهاد �أ�سماء �شرف لنا‪ ،‬ونحن كذلك‬ ‫غري نادمني على �سلوك هذا الطريق الذي‬ ‫تعاهدنا �أن ن�ستمر عليه؛ باعتباره طريق‬ ‫ال�شهيدة �أ�سماء‪ ،‬متمردين على الطغيان‪،‬‬ ‫وال نقبل �أي انك�سار وال رج��وع ع��ن امل�سار‬ ‫الذي اخرتناه‪ ،‬حتى ينك�سر هذا االنقالب"‪.‬‬

‫ثناء والدة �أ�سماء البلتاجي التي باتت �إحدى «�أيقونات» احلراك الراف�ض لالنقالب‬

‫‪� 5‬آالف من العمالة املخالفة �سلموا �أنف�سهم‬

‫‪ 3‬قتلى و‪ 1199‬موقوف ًا حصيلة أحداث "شغب العمالة‬ ‫األجنبية" بالرياض‬ ‫الريا�ض‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫ك�شف الناطق الإع�لام��ي يف �شرطة منطقة ال��ري��ا���ض‪ ،‬العميد‬ ‫نا�صر القحطاين‪ ،‬عن ارتفاع قتلى "�أحداث �شغب" العمالة الأجنبية‬ ‫املخالفة يف العا�صمة ال�سعودية‪ ،‬ال�سبت �إىل ‪ 3‬قتلى‪ ،‬فيما ارتفع عدد‬ ‫املوقوفني �إىل ‪� 1199‬شخ�صاً‪.‬‬ ‫و�أع�ل�ن��ت ال�سلطات ال���س�ع��ودي��ة يف وق��ت ��س��اب��ق مقتل �شخ�صني‬ ‫و�إ�صابة ‪� 68‬شخ�صاً‪ ،‬والقب�ض على ‪� 561‬شخ�صاً يف "�أحداث �شغب"‬ ‫نفذتها جمموعة من العمالة الأثيوبية يف حي "منفوحة" جنوب‬ ‫العا�صمة الريا�ض‪ ،‬م�ساء ال�سبت‪ ،‬احتجاجاً على بدء �إجراءات ترحيل‬ ‫العمالة املخالفة ل�شروط الإقامة يف اململكة‪.‬‬ ‫وق��ال القحطاين يف ت�صريخ لقناة "الإخبارية" ال�سعودية‪،‬‬ ‫الر�سمية‪ ،‬بثته �أم�س االثنني‪� ،‬أن عدد قتلى �أحداث ال�شغب التي قامت‬ ‫بها العمالة الأثيوبية املخالفة‪ ،‬ال�سبت املا�ضي‪ ،‬ارتفع �إىل ‪ 3‬قتلى‬ ‫بينهم �سعودي واثيوبيان اثنان‪ ،‬فيما ارتفع عدد املعتقلني من ‪561‬‬

‫�إىل ‪ 1199‬جميعم �إثيوبيون بينهم ‪ 119‬امر�أة و‪ 11‬طف ً‬ ‫ال‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف القحطاين‪� ،‬أنه "بعد �أحداث ال�شغب بادر ‪� 5‬آالف �شخ�ص‬ ‫من العمالة املخالفة ت�سليم �أنف�سهم حتى م�ساء الأحد‪ ،‬م�شرياً �إىل �أن‬ ‫من قام بت�سليم نف�سه‪ ،‬مت ت�سليمه �إىل مركز الإي��واء الذي �أعد لهذا‬ ‫الغر�ض لت�سريع �إجراءات �سفره"‪.‬‬ ‫وبني �أن "من يبادر بت�سليم نف�سه يتم ا�ستقباله برتحاب بالغ"‪،‬‬ ‫و"يتم التن�سيق مع اجلهات ذات العالقة للإ�سراع يف �إنهاء �إجراءات‬ ‫�سفرهم"‪.‬‬ ‫ودع ��ا ال�ق�ح�ط��اين خم��ال�ف��ي ن�ظ��ام الإق��ام��ة �إىل ��س��رع��ة ت�سليم‬ ‫�أنف�سهم‪ ،‬م�ؤكداً �أنهم "لن يرتاجعوا خطوة للخلف"‪ ،‬وقال "ملن يفكر‬ ‫�أن رجال الأمن �سوف يرجعون �إىل اخللف خطوة نقول لهم‪ ،‬لن يتم‬ ‫ذلك‪ ،‬لن يفتّ ع�ضد رجال الأمن �أي مع�ضلة تقف �أمامهم‪ ،‬و�أدعو كل‬ ‫من لديه الرغبة من خمالفي نظام الإقامة والعمل للمبادرة بت�سليم‬ ‫�أنف�سهم ل�سرعة البت يف �إنهاء �إجراءات �سفرهم"‪.‬‬ ‫وك��ان القحطاين ق��ال يف ت�صريح �سابق �إن��ه "امتداداً ملا قامت‬

‫به احلملة الأمنية لتعقب خمالفي نظام الإقامة والعمل‪ ،‬ونظراً ملا‬ ‫حدث م�ساء ال�سبت من عدد من الأ�شخا�ص املخالفني الذين يقطنون‬ ‫بحي منفوحة‪ ،‬عليه فقد مت الرتتيب و�إعطا�ؤهم فر�صة ملن �أراد منهم‬ ‫�أن ي�سلم نف�سه �أو عائلته طواعية"‪.‬‬ ‫وبني القحطاين �أنه "مت �إعداد مقر لإيوائهم قرب تقاطع طريق‬ ‫امللك عبدالعزيز مع الدائري اجلنوبي‪ ،‬وذلك ل�سرعة �إنهاء �إجراءات‬ ‫�سفرهم بالرتتيب مع دور التوقيف‪ ،‬و�ست�سهل جميع إ�ج��راءات�ه��م‪،‬‬ ‫ويتم إ�جن��ازه��ا يف وق��ت قيا�سي بالرتتيب مع اجلهات املخت�صة ذات‬ ‫العالقة"‪.‬‬ ‫ولليوم‪ ،‬الثاين على التوايل‪ ،‬ي�سود الهدوء حي "املنفوحة"‪ ،‬بعد‬ ‫ليلة دامية تخللتها ا�شتباكات بني عمال �أثيوبيني خمالفني لنظام‬ ‫الإقامة والعمل يف اململكة ورجال الأمن م�ساء ال�سبت‪.‬‬ ‫وتطبق ال�سعودية نظام الكفيل الذي يلزم كل من يفد �إليها من‬ ‫�أجل العمل بالقدوم عن طريق كفيل �سعودي‪ ،‬ويتعني على العامل بعد‬ ‫دخوله اململكة احل�صول على موافقة م�سبقة وخطية من الكفيل‪� ،‬إذا‬

‫�أراد �إنهاء �إجراءات حياتية خا�صة به‪ ،‬من بينها‪ :‬فتح �أو �إغالق ح�ساب‬ ‫م�صريف‪ ،‬ا�ستئجار �شقة‪� ،‬شراء �سيارة‪ ،‬ا�ستخراج رخ�صة قيادة‪ ،‬مغادرة‬ ‫البالد‪ ،‬ا�ستقدام الزوجة والأوالد‪ ،‬احل�صول على ت�أمني �صحي‪.‬‬ ‫وتكررت انتقادات منظمات حقوقية دولية لهذا النظام‪ ،‬ومراراً‬ ‫طالبت اململكة ب�إلغائه‪.‬‬ ‫ويف �آذار املا�ضي �أقر جمل�س الوزراء ال�سعودي تعديالت على نظام‬ ‫العمل ا�ستهدفت و�ضع حد لتنامي ما يعرف بالعمالة "ال�سائبة"‪،‬‬ ‫وق�ضت مبنع العمل ل��دى غري الكفيل ومنع عمل ال��واف��د حل�سابه‬ ‫اخلا�ص‪.‬‬ ‫ومنحت ال�سلطات ال�سعودية مهلة مدتها ‪� 7‬أ�شهر لت�صحيح‬ ‫�أو�ضاع العمالة الأجنبية املخالفة‪ ،‬وفق هذا القرار‪ ،‬وانتهت هذه املهلة‬ ‫يوم الأحد املا�ضي‪.‬‬ ‫وي �ق��ول ع �م��ال أ�ج��ان��ب يف ال���س�ع��ودي��ة إ�ن �ه��م "مل ي�ت�م�ك�ن��وا من‬ ‫اال��س�ت�ف��ادة م��ن مهلة ت�صحيح �أو� �ض��اع إ�ق��ام�ت�ه��م؛ ج��راء ال�صعوبات‬ ‫البريوقراطية التي يواجهونها �أو خالفاتهم مع الكفالء‪.‬‬


‫‪10‬‬

‫دراســــــــات‬

‫الثالثاء (‪ )12‬ت�شرين الثاين (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2474‬‬

‫التصادم بني الواليات املتحدة والعائلة املالكة السعودية‬ ‫�ساميون هندر�سون‪ -‬فورين بولي�سي‬ ‫ما الذي يحدث يف عالقات الواليات املتحدة مع اململكة العربية‬ ‫ال�سعودية؟ حتى بعد �شكاوى �صاخبة من كبار امل�س�ؤولني ال�سعوديني‬ ‫ب��أن م�صالح التحالف الوطيد على املحك‪ ،‬جاء رد فعل وا�شنطن‬ ‫الر�سمي‪ ،‬خارج دوائر النخبة امل�ؤثرة‪� ،‬أ�شبه بالتثا�ؤب الذي يكاد �أال‬ ‫ُي�سمع‪.‬‬ ‫ال ينبغي لإدارة الرئي�س باراك �أوباما �أن ت�سارع بتجاهل امل�شاكل‬ ‫ال�ت��ي ميكن �أن ي�سببها ال�سعوديون ل�ل��والي��ات امل�ت�ح��دة يف ال�شرق‬ ‫الأو��س��ط ‪�-‬أو ع��زم العائلة املالكة ال�سعودية على �إح��داث حت��ول يف‬ ‫ال�سيا�سة الأمريكية‪ .-‬فقد ُن�شر مقاالن هذا ال�شهر يقتب�سان من‬ ‫"دبلوما�سيني �أوروبيني" مل تذكر هويتهم �أطلعهم رئي�س املخابرات‬ ‫ال�سعودية الأمري بندر بن �سلطان ب�أن الريا�ض منزعجة للغاية من‬ ‫وا�شنطن لدرجة �أنها تتوىل �إحداث "حتول كبري" يف العالقات بني‬ ‫البلدين‪.‬‬ ‫ل��دى اململكة العربية ال�سعودية الكثري م��ن ال�شكاوى ب�ش�أن‬ ‫ال�سيا�سة الأم��ري�ك�ي��ة يف ال���ش��رق الأو� �س��ط‪ .‬فهي تحُ � ّم��ل وا�شنطن‬ ‫م�س�ؤولية اتباع نهج امل�صاحلة مع �إيران‪ ،‬وعدم ال�ضغط على �إ�سرائيل‬ ‫ب�صورة �أكرث �صالبة يف حمادثات ال�سالم مع الفل�سطينيني‪ ،‬وعدم‬ ‫دعمها بقوة �أكرب جلهود الإطاحة بالرئي�س ال�سوري ب�شار الأ�سد‪.‬‬ ‫كما �أن العائلة املالكة ال�سعودية غا�ضبة لأن الواليات املتحدة مل‬ ‫تقف وراء الدعم ال�سعودي للبحرين عندما �سحقت هذه انتفا�ضة‬ ‫مناه�ضة للحكومة يف عام ‪ ،2011‬ولأن وا�شنطن انتقدت احلكومة‬ ‫امل�صرية اجلديدة ب�سبب قمعها متظاهري «الإخوان امل�سلمني»‪.‬‬ ‫م��ن ال��وا��ض��ح �أن �أع���ض��اء العائلة املالكة ال�سعودية ق��رروا �أن‬ ‫التعليقات العامة والتحوالت ال�سيا�سية هي ال�سبيل الوحيد لإقناع‬ ‫وا�شنطن بتغيري م��ا ي��رون��ه كم�سارها اخل��اط��ئ‪ .‬وق��د ج��اء �إع�لان‬ ‫الأمري بندر بعد ب�ضعة �أيام من قرار اململكة املفاجئ رف�ض انتخابها‬ ‫�إىل جمل�س الأمن ال��دويل‪ ،‬زاعمة �أنها ال ت�ستطيع تقبل "املعايري‬ ‫املزدوجة" لتلك الهيئة‪ .‬وكما �أ�شار بندر ب�صورة تدل على ذلك‪ ،‬ب�أن‬ ‫احلدث "ر�سالة للواليات املتحدة‪ ،‬ولي�س الأمم املتحدة"‪.‬‬ ‫ووفقاً مل�س�ؤول يف وا�شنطن‪ ،‬ف�إن "تقارير الإحاطة" التي قدمها‬ ‫بندر كانت يف الواقع عبارة عن حمادثة دامت عدة �ساعات مع ال�سفري‬ ‫الفرن�سي ل��دى اململكة العربية ال�سعودية ب��رت��ران بي�سان�سينوت‪،‬‬ ‫ال��ذي �شارك مالحظاته الحقاً مع زمالئه الأوروب�ي�ين‪ .‬ومن غري‬ ‫الوا�ضح ما �إذا كان بندر ينوي ت�سريب مالحظاته �إىل الإعالم لكن‬ ‫ال�سعوديني مل يفعلوا �أي �شيء لإنكار ر�سالته‪ .‬ويف الأ�سبوع املا�ضي‪،‬‬ ‫أ�ث��ار رئي�س املخابرات ال�سابق الأم�ير تركي الفي�صل العديد من‬ ‫النقاط ذاتها يف خطاب �ألقاه �أمام "امل�ؤمتر ال�سنوي ل�صناع القرار‬ ‫العربي‪ -‬الأمريكي" يف وا�شنطن‪.‬‬ ‫ومن ال�صعب احلكم على �أهمية مالحظات الأمري تركي لأنه‬ ‫كان قد مت ف�صله ك�سفري لدى وا�شنطن يف عام ‪ 2007‬بعد خالفه‬ ‫مع امللك عبداهلل‪ .‬وب�شيء من ال�صراحة‪َ � ،‬‬ ‫أو�ضح �أنه لي�س له دور يف‬ ‫احلكومة ال�سعودية وزعم �أنه لي�س على علم مبناق�شاتها الر�سمية‪.‬‬ ‫وم��ع ذل��ك‪ ،‬ففي �ضوء مكانته الوا�ضحة �ضمن القائمة املحدودة‬ ‫للم�س�ؤولني يف اململكة ال��ذي��ن ي�ستطيعون تف�سري مواقفها جتاه‬ ‫ال �ع��امل‪ ،‬ف�لا مي�ك��ن جت��اه��ل م�لاح�ظ��ات الأم�ي�ر ت��رك��ي‪ .‬وع�ل��ى حد‬ ‫تعبريه‪� ،‬إن اململكة العربية ال�سعودية "هي �شبه جزيرة‪ ،‬ولي�ست‬ ‫جزيرة"‪.‬‬ ‫�إن هذا �أبعد ما يكون عن الأزمة الأوىل التي �شهدها التحالف‬ ‫بني الواليات املتحدة وال�سعودية‪ .‬ففي �أوائل عام ‪ ،1939‬ذهب وفد‬ ‫�سعودي �إىل �أملانيا النازية للتفاو�ض على اتفاق ل�شراء الأ�سلحة‪،‬‬ ‫التي كان �سيتم حتويل جزء منها �إىل العرب الفل�سطينيني الذين‬ ‫ك��ان��وا يحاربون املهاجرين اليهود يف فل�سطني يف �أث�ن��اء االن�ت��داب‬ ‫ال�ب�ري �ط��اين‪ .‬وق ��د ق��اب��ل ب�ع����ض ‪-‬ع �ل��ى الأق � ��ل‪� -‬أف � ��راد امل�ج�م��وع��ة‬ ‫ال�سعودية‪� ،‬أدولف هتلر يف خمبئه �أعلى اجلبال يف بركت�سجادين‪.‬‬ ‫لكن الأ�سلحة الأملانية مل ت�صل �أبداً �إىل اململكة ‪�-‬أو فل�سطني‪-‬‬ ‫حيث مل ي�ستطع ال�سعوديون حتمل نفقات �إبرام االتفاق (كان ذلك‬ ‫يف ال�ف�ترة التي �سبقت ب��دء تدفق ع��ائ��دات النفط)‪ .‬بيد �أن امللك‬ ‫عبداهلل ما يزال يعتز بخنجر �أعطاه له الفوهرر بنف�سه‪ ،‬وهو يظهره‬ ‫لل�ضيوف بني احلني والآخر‪ .‬ويجري �إطالع امل�س�ؤولني الأمريكيني‬

‫الزائرين على هذه املعلومات م�سبقاً لكي ي�ستطيعوا �إظهار رباطة‬ ‫اجل�أ�ش الدبلوما�سية املنا�سبة �إذا �أ�شار عبداهلل �إىل هذا التذكار‪.‬‬ ‫لكن رغم الأزمات العديدة ‪-‬بدءاً من اختطاف الطائرات يف ‪11‬‬ ‫�أيلول وحتى مكاف�آت ال�سعوديني لأ�سامة بن الدن‪ -‬ف�إن ال�صعوبات‬ ‫املا�ضية قد مت �إ�صالحها بهدوء‪ .‬والكلمة الفعالة هنا هي "بهدوء"‪،‬‬ ‫فاجلمهور مل يكن يعلم عادة بالأزمة‪ .‬والفارق الآن �أنه من خالل‬ ‫حترك ال�سعودية يف الأمم املتحدة وتقارير الإحاطة التي قدمها‬ ‫الأمري بندر‪ ،‬ف�إن اململكة تعلن عن ا�ستيائها ب�صوت مرتفع على امللأ‪.‬‬ ‫وعلى افرتا�ض �أن العالقات ال�سعودية الأمريكية تخرج بالفعل‬ ‫عن م�سارها‪ ،‬فما الذي ميكن �أن يحدث من �أمور �سيئة هذه املرة؟‬ ‫فيما يلي �سبعة �سيناريوهات مروعة ينبغي �أن تثري قلق امل�س�ؤولني‬ ‫يف وزارتي اخلارجية والدفاع الأمريكيتني‪.‬‬ ‫‪ -1‬ا�ستخدام اململكة العربية ال�سعودية �سالح النفط‪ .‬ت�ستطيع‬ ‫اململكة تخفي�ض �إنتاجها الذي رفعته �إىل ما يزيد عن ‪ 10‬ماليني‬ ‫برميل يف اليوم بناء على طلب وا�شنطن‪ ،‬من �أج��ل التعوي�ض عن‬ ‫الرتاجع يف ال�صادرات الإيرانية جراء العقوبات‪ .‬وت�ستفيد الريا�ض‬ ‫من الإي ��رادات الناجتة عن زي��ادة الإن�ت��اج‪ ،‬لكن ارتفاعات الأ�سعار‬ ‫الناجمة ع��ن حتجيم ال�ع��ر���ض ميكن �أن تعو�ض اململكة مب��ا فيه‬ ‫الكفاية‪ .‬ويف غ�ضون ذل��ك‪ ،‬ف ��إن انخفا�ض ا إلم ��دادات �سي�ؤدي �إىل‬ ‫ارتفاع الأ�سعار يف حمطات الوقود يف الواليات املتحدة‪ ،‬الأمر الذي‬ ‫يعر�ض االنتعا�ش االقت�صادي للخطر وي�ؤثر ب�شكل ف��وري تقريباً‬ ‫على الر�أي العام الداخلي‪.‬‬ ‫‪ -2‬توا�صل اململكة العربية ال�سعودية م��ع باك�ستان م��ن �أج��ل‬ ‫احل�صول على �صواريخ مزودة بر�ؤو�س نووية‪ .‬كانت الريا�ض مهتمة‬ ‫منذ وقت طويل بربنامج �إ�سالم �أباد النووي‪� :‬إذ تنت�شر مزاعم ب�أن‬ ‫اململكة مولت جزئياً م�ساعي باك�ستان للح�صول على �سالح نووي‪.‬‬ ‫ويف عام ‪ ،1999‬رحب رئي�س ال��وزراء الباك�ستاين نواز �شريف بوزير‬ ‫ال��دف��اع ال���س�ع��ودي ا ألم�ي�ر �سلطان يف حمطة ك��اه��وت��ا‪ ،‬ال�ت��ي تنتج‬ ‫يورانيوم عايل التخ�صيب يف باك�ستان‪ .‬وبعد �أن �أطاح به اجلي�ش يف‬ ‫وقت الحق من العام نف�سه‪ ،‬عاد �شريف الآن مرة ثانية �إىل احلكم‬ ‫كرئي�س للوزراء بعد �أن �أم�ضى �سنوات يف املنفى يف اململكة العربية‬ ‫ال�سعودية‪.‬‬ ‫ويف حني ال تريد �إ�سالم �أباد �أن تدخل على اخلط بني الريا�ض‬ ‫وطهران‪� ،‬إال �أن هذا الرتتيب قد يكون مربحاً من الناحية املالية‪.‬‬ ‫كما �أنه �سوف ي�ساعد باك�ستان على جتاوز الهند‪ :‬ف�إذا كان جزءا من‬ ‫تر�سانة �إ�سالم �أباد النووية يف اململكة‪ ،‬ف�سوف يكون حم�صناً بالفعل‬ ‫من الهجمات الهندية‪.‬‬ ‫وب� ��د ًال م��ن ذل ��ك‪ ،‬ت�ستطيع امل�م�ل�ك��ة �أن ت�ع�ل��ن ع��ن نيتها بناء‬ ‫حمطة لتخ�صيب اليورانيوم مل�ضاهاة طموحات �إيران النووية التي‬ ‫يبدو للريا�ض �أن وا�شنطن تر�ضخ لها‪ .‬وكما ق��ال امللك عبداهلل‬ ‫للدبلوما�سي الأمريكي الرفيع ديني�س رو�س يف ني�سان ‪�" ،2009‬إذا‬ ‫ح�صلوا على �أ�سلحة نووية‪ ،‬ف�سوف نح�صل على �أ�سلحة نووية"‪.‬‬ ‫‪ -3‬ت�ق��دمي ال��ري��ا���ض امل���س��اع��دة يف ط��رد ال��والي��ات امل�ت�ح��دة من‬ ‫البحرين‪ .‬عندما تعر�ضت البحرين لهزة ج��راء االحتجاجات يف‬ ‫عام ‪ ،2011‬قادت اململكة العربية ال�سعودية عمليات التدخل من قبل‬ ‫دول اخلليج لتعزيز قب�ضة العائلة املالكة على العر�ش‪ .‬ومن ثم ف�إن‬ ‫ال�سعوديني ميتلكون النفوذ لت�شجيع البحرين على �إجبار الأ�سطول‬ ‫اخلام�س الأمريكي على مغادرة مقره يف املنامة‪ ،‬ال��ذي ت�برز منه‬ ‫الواليات املتحدة قوتها وقدراتها يف منطقة اخلليج العربي‪.‬‬ ‫ولن ي�صعب �إقناع البحرينيني بذلك‪ :‬فالأفراد املت�شددون يف‬ ‫العائلة املالكة البحرينية م�ستا�ؤون بالفعل من االنتقاد الأمريكي‬ ‫لقمعهم ال��داخ �ل��ي الح �ت �ج��اج��ات ال���ش�ي�ع��ة امل�ط��ال�ب�ين مب��زي��د من‬ ‫احلقوق‪� .‬إال �أن ذلك �سي�شكل �ضربة قوية لعمليات ا�ستعرا�ض القوة‬ ‫الأمريكية يف ال�شرق الأو�سط‪ ،‬و�سوف ي�صعب ا�ستن�ساخ الرتتيبات‬ ‫احلالية لـ"الأ�سطول اخلام�س" يف �أي م�شيخة �أخرى من م�شايخ‬ ‫اخلليج‪ .‬وه��ذا الأم��ر ال يخلو م��ن �سابقة‪ .‬فقد أ�ج�ب�رت الريا�ض‬ ‫الواليات املتحدة على مغادرة قاعدة الأمري �سلطان اجلوية قبل ‪10‬‬ ‫�سنوات‪.‬‬ ‫‪ -4‬ت��وري��د اململكة �أ�سلحة ج��دي��دة وخ�ط��رة للثوار ال�سوريني‪.‬‬ ‫يعمل ال�سعوديون بالفعل على تو�سيع نطاق تدخلهم �ضد نظام‬ ‫ال��رئ�ي����س ب���ش��ار الأ� �س ��د‪ ،‬ح�ي��ث ي��ر��س�ل��ون الأم � ��وال والأ� �س �ل �ح��ة �إىل‬ ‫اجلماعات ال�سلفية املت�شددة يف جميع �أنحاء �سوريا‪ .‬لكنهم انتبهوا‬

‫التوتر يف العالقة الأولوية الأوىل يف اململكة العربية‬ ‫ال�سعودية لكنه يحتل مرتبة مت�أخرة يف �إدارة �أوباما‬ ‫حتى الآن لتحذيرات وا�شنطن بعدم إ�م��داد الثوار ب�أ�سلحة معينة‬ ‫و�أبرزها نظم ال�صواريخ �أر���ض‪ -‬جو املحمولة‪ ،‬والتي ال ميكن �أن‬‫ت�سقط فقط طائرات الأ�سد و�إمنا الطائرات املدنية �أي�ضاً‪.‬‬ ‫رمب��ا ت�ستطيع اململكة العربية ال�سعودية إ�ن�ه��اء حظرها على‬ ‫�إر�سال نظم الأ�سلحة هذه جلماعات الثوار‪ ،‬و�إخفاء م�صدر ال�صواريخ‬ ‫وجتنب اللوم املبا�شر على �أي من اال�ضطرابات التي ت�سببها‪.‬‬ ‫‪ -5‬دعم ال�سعوديني انتفا�ضة جديدة يف الأرا�ضي الفل�سطينية‪.‬‬ ‫�أعربت الريا�ض منذ فرتة طويلة عن �إحباطها ب�سبب غياب التقدم‬ ‫للتو�صل �إىل اتفاق �سالم بني الإ�سرائيليني والفل�سطينيني‪ .‬لقد‬ ‫كانت فل�سطني ال�سبب الرئي�س ال��ذي ورد يف الت�صريح ال�سعودي‬ ‫الر�سمي العتذارها عن عدم قبول مقعد يف جمل�س الأمن الدويل‪.‬‬ ‫كما �أن تلك امل�س�ألة مقربة من قلب امللك عبداهلل‪ ،‬ففي عام ‪،2001‬‬ ‫رف����ض دع��وة م��ن وا�شنطن ب�سبب غ�ي��اب ال�ضغط ا ألم��ري�ك��ي على‬ ‫إ���س��رائ�ي��ل‪ .‬والأك�ث�ر م��ن ذل��ك �أن ال��ري��ا���ض تعلم �أن اللعب بورقة‬ ‫"العرب" �سيلقى �شعبية يف الداخل ويف جميع �أنحاء املنطقة‪.‬‬ ‫و�إذا �شعرت ال�سعودية بالفعل �أن احتماالت التو�صل �إىل ت�سوية‬ ‫من خالل التفاو�ض متعرثة ب�شكل ال ميكن �إ�صالحه‪ ،‬فيمكنها �أن‬ ‫تدعم يف هدوء قوى العنف يف ال�ضفة الغربية التي ت�ستطيع �شن‬ ‫هجمات �ضد القوات الإ�سرائيلية وامل�ستوطنني؛ مما ي�ضر ب�شكل‬ ‫ق��ات��ل بجهود ال��و��س��اط��ة احل��ال�ي��ة ال�ت��ي ي�تر أ���س�ه��ا وزي ��ر اخلارجية‬ ‫الأمريكي جون كريي‪.‬‬ ‫‪ -6‬دعم الريا�ض نظاما يقوده اجلي�ش يف م�صر‪ .‬حتول �آل �سعود‬ ‫بالفعل �إىل واحد من الرعاة الأ�سا�سيني مل�صر‪ ،‬حيث تعهد بتقدمي‬ ‫م�ساعدات قدرها ‪ 5‬مليارات دوالر مبا�شرة عقب �إط��اح��ة اجلي�ش‬ ‫بالرئي�س ال�سابق حممد مر�سي‪ .‬وقد �أتاح هذا الدعم حلكام م�صر‬ ‫��س��امي��ون ه�ن��در��س��ون ه��و زم�ي��ل بيكر وم��دي��ر ب��رن��ام��ج اخلليج‬ ‫اجل��دد جتاهل تهديدات وا�شنطن بقطع امل�ساعدات ب�سبب القمع و�سيا�سة الطاقة يف معهد وا�شنطن‪.‬‬ ‫الوح�شي للحكومة �ضد املتظاهرين‪.‬‬ ‫ومن خالل تعميق دعمها ت�ستطيع اململكة العربية ال�سعودية‬ ‫تقوي�ض حماولة وا�شنطن توجيه القاهرة مرة �أخرى نحو احلكم‬ ‫معهد وا�شنطن‬ ‫الدميقراطي‪ .‬ومع حترك القاهرة نحو �إجراء ا�ستفتاء على د�ستور‬ ‫‪http://www.washingtoninstitute.org/ar/poli‬‬‫جديد وكذلك انتخابات برملانية ورئا�سية‪ ،‬ف��إن دع��م دول اخلليج‬ ‫‪cy-analysis/view/the-u.s.-saudi-royal-rumble‬‬ ‫ميكن �أن يقنع ال�ق�ي��ادات الع�سكرية بالتالعب يف ا أل� �ص��وات �ضد‬

‫«الإخوان امل�سلمني»‪ ،‬و�سحق �أي معار�ضة حلكمهم بقوة‪.‬‬ ‫‪� -7‬ضغط اململكة العربية ال�سعودية للح�صول على "مقعد‬ ‫للدول الإ�سالمية" يف جمل�س ا ألم��ن ال��دويل‪� .‬أعربت اململكة منذ‬ ‫ف�ترة طويلة عن ا�ستيائها من توزيع ال�سلطة يف الهيئة الأمنية‬ ‫الأكرث �أهمية على م�ستوى العامل‪ .‬كما دعا زعماء "منظمة التعاون‬ ‫الإ�سالمي" ‪-‬كتلة ت�ضم ‪ 57‬دول��ة ع�ضوا �أُقيمت ل�شرح الق�ضايا‬ ‫الإ�سالمية يف ال�ش�ؤون العاملية‪� -‬إىل مثل ذلك "املقعد الإ�سالمي"‪.‬‬ ‫وبطبيعة احلال ميكن االعتماد على الواليات املتحدة والدول‬ ‫التي متلك ح��ق النق�ض ملعار�ضة �أي م�ساع تحُ ��د م��ن �سلطتها يف‬ ‫جمل�س الأمن‪ .‬لكن حتى �إذا ف�شلت اخلطة ال�سعودية‪ ،‬ف�إن اململكة‬ ‫ت�ستطيع ت�صوير املعار�ضة الأمريكية على �أنها معادية للإ�سالم‪.‬‬ ‫ومثل ذلك امل�سعى ميكن �أن ي�ضر ب�صورة الواليات املتحدة يف ال�شرق‬ ‫الأو��س��ط ويقدم م��ادة خطرة للمتطرفني ال�سنّة املعادين بالفعل‬ ‫للواليات املتحدة‪.‬‬ ‫لي�س هناك �شك �أن املطلعني يف وا�شنطن �سوف ينظرون �إىل‬ ‫�أي من هذه ال�سيا�سات ال�سعودية املحتملة على �أنها هزمية ذاتية‪.‬‬ ‫بيد �أنه �سيكون من اخلط�أ جتاهل �إحباط الريا�ض‪ .‬ويف حني تعتقد‬ ‫وا�شنطن �أنها ت�ستطيع اكت�شاف اخلدعة ال�سعودية‪� ،‬إال �أن��ه يبدو‬ ‫�أن كبار امل�س�ؤولني يف اململكة يرون �أن الواليات املتحدة تخادع هي‬ ‫الأخرى ب�ش�أن التزامها مبجموعة من القرارات املناه�ضة للم�صالح‬ ‫ال�سعودية‪ .‬والفارق الكبري هو �أن التوتر يف العالقة هو الأولوية‬ ‫الأوىل يف اململكة العربية ال�سعودية‪ ،‬لكنه يحتل مرتبة مت�أخرة‬ ‫بالقرب من قاع قائمة اهتمامات �إدارة �أوباما‪.‬‬

‫�إ�صالح ما بعد �سنودن‬

‫التسريبات بالنسبة للبيت األبيض أشبه بالهاوية‬ ‫ديفيد �إغناتيو�س‪ -‬وا�شنطن بو�ست‬ ‫من املفارقات املحزنة يف ف�ترة رئا�سة ب��اراك �أوب��ام��ا �أن ي�ضطر‬ ‫ال��رج��ل ال��ذي �أراد �إ��ص�لاح ع�لاق��ات ال��والي��ات املتحدة ب��اخل��ارج‪� ،‬إىل‬ ‫الت�أقلم مع التوترات اجلديدة املدمرة مع حلفاء وا�شنطن يف �أعقاب‬ ‫ت�سريبات �إدوارد �سنودن ب�ش�أن عمليات املراقبة التي جتريها وكالة‬ ‫الأمن القومي يف اخلارج‪.‬‬ ‫كانت الت�سريبات بالن�سبة للبيت الأبي�ض �أ�شبه بالهاوية‪ ،‬فال‬ ‫يعرف امل�س�ؤولون كم املعلومات التي ا�ستوىل عليها �سنودن من امللفات‬ ‫ال�سرية‪� ،‬أو ك��م املعلومات ال�ت��ي رمب��ا ي�ك��ون ق��د خ�ب� أ�ه��ا يف «�سحابة»‬ ‫التخزين امل�شفرة‪ .‬رمبا يتمكن امل�س�ؤولون من جرد الوثائق التي اطلع‬ ‫عليها‪ ،‬ولكنهم ال يعرفون بال�ضرورة ما �إذا ك��ان قد ق��ام بتحميلها‬ ‫واالحتفاظ بها‪ .‬ولذا ف�إنه من ال�صعوبة مبكان الت�صدي لف�ضيحة �إذا‬ ‫كنت ال تعرف عواقبها‪.‬‬ ‫وبينما يفكر �أوباما يف �سبل للحد من الأ�ضرار وا�ستعادة الثقة بني‬ ‫حلفاء الواليات املتحدة يف اخلارج‪ ،‬قيل �إنه يدر�س بع�ض االحتماالت‬ ‫املثرية لالهتمام‪ ،‬مبا يف ذلك حماية خ�صو�صية الأجانب‪.‬‬ ‫�إح ��دى ا ألف �ك��ار تتمثل يف تطبيق احل��د الأدن� ��ى م��ن إ�ج� ��راءات‬ ‫مراقبة ا ألج��ان��ب التي ت�ستخدمها وك��ال��ة ا ألم��ن ال�ق��وم��ي‪ ،‬حلماية‬ ‫هويات الأفراد الأمريكيني‪ ،‬من الناحية النظرية‪ ،‬الذين جرى جمع‬ ‫معلومات عنهم‪ ،‬ولكنهم لي�سوا هدفا لأي حتقيق متعلق بالإرهاب‬ ‫�أو �أي حتقيق جنائي‪ .‬و�إذا قدمت الواليات املتحدة تعهدات حمدودة‬ ‫ذات م�صداقية للأجانب‪ ،‬فلن يجري الو�صول قانونيا �إىل حمتوى‬ ‫ر�سائلهم ال�شخ�صية‪ ،‬حتى و�إن جرى احل�صول على �سجالت املكاملات‬ ‫ذاتها‪.‬‬ ‫جم��رد النظر يف ه��ذه امل�س�ألة يثري قلق م�س�ؤويل اال�ستخبارات‬ ‫ا ألم�يرك �ي��ة‪ ،‬ال��ذي��ن ردوا ل�سنوات على اال��س�ت�ف���س��ارات ح��ول ق�ضايا‬ ‫اخل�صو�صية بنفي م��داه��ن‪ .‬و��س��وف يقول امل���س��ؤول��ون «�إن التعديل‬ ‫الرابع ال ينطبق على الأجانب»‪ .‬وال�سر ال�صغري (مل يعد �سرا) هو‬ ‫�أن مهمة وك��االت التج�س�س الأ�سا�سية هي انتهاك احل��دود وقوانني‬ ‫ال��دول ا ألخ ��رى جلمع امل�ع�ل��وم��ات‪ ،‬ف��ال��والي��ات املتحدة ت��دع��م حقوق‬ ‫اخل�صو�صية الدولية‪ ،‬يف وثائق مثل الإعالن العاملي حلقوق الإن�سان‬ ‫لعام ‪ ،1948‬ولكنها‪ ،‬مثل معظم الدول‪ ،‬تقوم بذلك �سرا‪.‬‬ ‫و إ�ح� ��دى �سبل �إدارة �أوب��ام��ا للحد م��ن ف�ضيحة وك��ال��ة ا ألم��ن‬

‫القومي تبني مبادرة دولية جديدة لت�أخذ حقوق اخل�صو�صية على‬ ‫حممل اجلد‪ .‬ويعد التعديل الرابع ب�أن «ال ينتهك حق ال�شعب يف �أن‬ ‫يكونوا �آمنني يف �أنف�سهم ومنازلهم‪ ،‬و�أوراقهم‪� ،‬ضد عمليات التفتي�ش‬ ‫وعمليات امل�صادرة غري املربرة»‪ .‬كيف ميكن �أن متتد روح هذا الوعد‬ ‫�إىل مواطني البلدان الأخرى؟‬ ‫مب�ج��رد ال �ب��دء يف التفكري يف ال�ق�ي��ود ال�ق��ان��ون�ي��ة ع�ل��ى التطفل‬ ‫اخل��ارج��ي للواليات املتحدة‪ ،‬تثور �أ�سئلة معقدة‪ .‬ه��ل �ستطبق هذه‬

‫«ملحمة �أمريكية»‪ ،‬ال��ذي يتناول �سطرا �سطرا ما يقوله الد�ستور‬ ‫يف الواقع‪« :‬هل �سيكون هناك فئتان من النا�س يف املجتمع؟ �أولئك‬ ‫الذين (ي�ستحقون) احلقوق‪ ،‬ويح�صلون عليها‪ ،‬ومن ال ي�ستحقونها؟»‬ ‫وي�صب �س�ؤاله حول من يحق له حماية اخل�صو�صية يف قلب لغز وكالة‬ ‫الأمن القومي‪.‬‬ ‫�إ�صالح ما بعد �سنودن الأقل تعقيدا الذي ميعن البيت الأبي�ض‬ ‫النظر فيه هو تطبيق حتليل �أكرث �صرامة للتكاليف والفوائد جلمع‬ ‫املعلومات اال�ستخبارية يف الدول ال�صديقة‪ .‬ما املعلومات التي حتتاج‬ ‫الواليات املتحدة حقا �إىل �أن تعرفها‪ ،‬على �سبيل املثال‪� ،‬أملانيا وفرن�سا‪،‬‬ ‫وم��ا هي املعلومات غري ال�ضرورية؟ وه��ل ح�صلت ال��والي��ات املتحدة‬ ‫على �أي معلومات ذات قيمة من التن�صت على جوال امل�ست�شارة الأملانية‬ ‫�أجنيال مريكل ميكن �أن تربر املخاطر ال�سيا�سية املحتملة؟ اجلواب‬ ‫ه��و بالت�أكيد ال‪ ،‬ولكن وك��ال��ة الأم��ن القومي كانت تعمل مبفردها‬ ‫عندما بد�أت عملية اجلمع‪ .‬التي توقفت كليا الآن‪.‬‬ ‫اللغز الأخري يتمثل يف زيادة تبادل املعلومات اال�ستخبارية التي‬ ‫جمعتها وك��ال��ة الأم��ن القومي م��ع احللفاء املنزعجني مثل فرن�سا‬ ‫و�أملانيا‪ .‬قد يبدو ذلك حمريا‪ ،‬نتيجة لكل هذه ال�شكاوى ال�ساخطة‬ ‫من تلك ال��دول‪ .‬لكن كبار م�س�ؤوليها يعرفون مدى قيمة معلومات‬ ‫وك��ال��ة ا ألم ��ن ال�ق��وم��ي‪ ،‬و أ�ن �ه��ا ت��ري��د امل��زي��د م��ن ك��ل م��ا ج��رى جمعه‬ ‫ب�صورة قانونية‪ ،‬حتى و�إن كانوا ال يقولون ذلك علنا‪ .‬يف الواقع‪� ،‬إن‬ ‫ال�سبب احلقيقي ال�ستياء الدول الأوروبية والآ�سيوية ال�صديقة يرجع‬ ‫�إىل تبادل الواليات املتحدة املعلومات اال�ستخباراتية مع بريطانيا‬ ‫والبلدان الناطقة بالإجنليزية ا ألخ��رى التي تعرف با�سم «العيون‬ ‫اخلم�س»‪.‬‬ ‫العامل ال��ذي يثري التعقيد هنا هو �أن الواليات املتحدة‪ ،‬ورمبا‬ ‫ب�صورة متناق�ضة بالنظر �إىل ت�سريبات ��س�ن��ودن‪ ،‬أ�ك�ثر انفتاحا يف‬ ‫القيود على جميع الأجانب‪� ،‬أم على بع�ض البلدان فقط؟ هل �ستطبق الإ�شراف العام ومناق�شة اال�ستخبارات �أكرث من �أي بلد �آخر تقريبا‪.‬‬ ‫على الدول الدميقراطية التي توفر ملواطنيها حقوق الإن�سان؟ هل فهناك الكثري من الدول الأوروبية‪ ،‬ال تناق�ش فيها �أ�سرار املخابرات‬ ‫�ستطبق على احللفاء‪ ،‬كمكاف�أة؟ هل �ست�صر ال��والي��ات املتحدة على ب�شكل علني‪ ،‬وهذا اخللل يجعل احلوار بعد �سنودن �صعبا‪.‬‬ ‫�ضمانات متبادلة؟ وكيف �ستكون هذه التعهدات ذات م�صداقية‪ ،‬نظرا‬ ‫ال�شرق الأو�سط‬ ‫لأن اال�ستخبارات تتعلق بالقيام بكل �شيء بطريقة ميكن �إنكارها‪.‬‬ ‫‪http://www.aawsat.com/leader.asp?section=3‬‬ ‫الد�ستوري‬ ‫وي�ت���س��اءل �صديقي غ��اري��ث �إي�ب����س‪ ،‬أ���س�ت��اذ ال�ق��ان��ون‬ ‫‪&article=749717&issueno=12767#.UoCpnLQy13w‬‬ ‫يف جامعة بالتيمور‪ ،‬يف مناق�شة التعديل ال��راب��ع يف كتابه اجلديد‪،‬‬


‫اع�ل�ان���ـ���ـ���ـ���ـ���ـ���ـ���ـ���ـ���ـ���ـ���ـ���ات‬

‫الثالثاء (‪ )12‬ت�شرين الثاين (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2474‬‬

‫وزارة العدل‬

‫دائرة تنفيذ حمكمة بداية �شمال عمان‬ ‫املزاد الثاين‬

‫اعالن اول �صادر عن دائرة تنفيذ حممكة بداية �شمال عمان يف الق�ضية رقم ‪ 2013/1212‬وملدة خم�سة‬ ‫ع�شر يوما واملتكونة بني املحكوم له �شركة بندار للتجارة و اال�ستثمار ���ش‪.‬م‪.‬ع و املحكوم عليه رائد حممود‬ ‫عبدالرحمن الزعول ‪.‬‬ ‫يعلن للعموم بانه مطروح للبيع باملزاد العلني ال�شقة رقم (‪ )102-‬املقامة على قطعة االر�ض رقم (‪)53‬‬ ‫حو�ض (‪ )3‬جذر البلد احلي (‪ )3‬البلدية قرية اجلبيهة من ارا�ضي �شمال عمان ‪.‬‬ ‫و�صف العقار ‪:‬‬ ‫‪ - 1‬العقار مو�ضع الدعوى هي عبارة عن ال�شقة ال�شمالية من طابق الت�سوية الثالثة عدا �سطحها‬ ‫وم�ساحتها ‪ 161‬مرت مربع ومملوكة لل�سيد رائد حممود عبدالرحمن الزعول ورقمها (‪ )-102‬وهي �ضمن‬ ‫بناء مقام على قطعة االر�ض رقم (‪ )53‬حو�ض (‪ 3‬جذر البلد) لوحة رقم (‪ )22‬من قرية اجلبيهة من ارا�ضي‬ ‫مديرية ت�سجيل �شمال عمان و ذلك ح�سب �سند الت�سجيل رقم (‪)2012-AN-26763‬‬

‫‪ - 2‬تنظيم العقار هو بناء �سكني (�سكن ب) وذلك ح�سب املخطط التنظيمي امل�صدق و ال�صادر عن‬ ‫امانة عمان ‪ /‬منطقة اجلبيهة ويقع البناء على دخله غري م�سمى متفرغة من �شارع عبد ربه ابراهيم اللوزي‬ ‫ويحمل البناء رقم (‪ )4‬ح�سب م�سميات امانة عمان ‪.‬‬ ‫‪ - 3‬ال�شقة مو�ضع الدعوى تقع يف الطابق الت�سوية الثالث من اجلهة ال�شمالية �ضمن بناء مكون من‬ ‫�سبعة ادوار بحيث ي�شمل ار�ض العقار بيت الدرج و م�صعد و منور و مواقف ال�سيارات ‪ ,‬ويتكون البناء من طابق‬ ‫ت�سوية ثالثة الذي يت�ضمنها ال�شقة مو�ضوع الدعوى و طابق ت�سوية ثانية و هو مواقف �سيارات وخدمات و‬ ‫غرفة خزين و غرفة حار�س و غرفة بويلرات وخزانات الوقود ‪ ,‬كام ي�شمل البناء على طابق ار�ضي و الطابق‬ ‫االول و الثاين و الثالث وجميعهم �شقق �سكنية بواقع �شقتان بكل طابق ‪.‬‬ ‫‪ - 4‬عمر البناء ال��ذي يت�ضمن ال�شقة مو�ضوع الدعوى ‪� 3‬سنوات و البناء ذو واجهات حجرية من‬ ‫احلجر اجليد من اجلهات االربعة وميتاز بروزات معمارية جميلة ومدخل البناء والدرج مبلط اجلرانيت‬ ‫علية دربزين من احلديد وله واجهات وباب من الزجاج ال�سيكوريت كما يوجد بواقع احلال م�صعد و انرتكم‬ ‫والكراج مبلط ‪.‬‬ ‫‪ - 5‬العقار مو�ضع الدعوى يتكون من غرفة ا�ستقبال و �صالة �ضيوف و حمام لل�ضيوف و�صالة جلو�س‬ ‫و مطبخ و ثالث غرف نوم واحدة منها رئي�سية لها حمام و �ساحة خارجية ‪.‬‬ ‫أ� ‪� -‬صالة اال�ستقبال و�صالة �ضيوف بالطها من ال�سرياميك ودهانها عادي ( امل�شن) و�صالة لها‬ ‫مدخل رئي�سي باب من اخل�شب البلوط املاهجوين ال�صلد اما ال�سقف عليه ديكورات من اجلب�ص وبها وحدات‬

‫مذكرة تبليغ اعالم حكم جزائي‬ ‫�صادر عن حمكمة �صلح جزاء‬ ‫عمان‪ /‬ادعاء باحلق ال�شخ�صي‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2013-10190( /11-5‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫ا�سم امل�شتكى عليه املدعى عليه باحلق ال�شخ�صي‪:‬‬

‫وع �ن��وان��ه‪ :‬ع �م��ان‪ /‬ج�ب��ل ال �ن��زه��ة ق��رب‬ ‫مطعم الهنيني عمارة ‪11‬‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪1 :‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 500 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل�صاريف وات�ع��اب املحاماة ان وج��دت‬ ‫والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط��ار �إىل‬ ‫امل�ح�ك��وم ل��ه ‪ /‬ال��دائ��ن‪ :‬خ �ل��دون م��روان‬ ‫ج�م��ال ر��س�ت��م وكيله امل�ح��ام��ي عامر‬ ‫الزبيدي املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ عمان‬

‫رق��م الق�ضية ال�صلحية اجل��زائ�ي��ة وت��اري��خ ��ص��دور‬ ‫القرار‪ 2013/3165 :‬ف�صل ‪2013/9/22‬‬ ‫امل�شتكي املدعي باحلق ال�شخ�صي‪:‬‬

‫�شاهية عبداحلي طلب املعايطة‬

‫‪ -1‬ب�سمة عطا اهلل عبد ربه املعايطة‬

‫عنوان املطلوب تبليغه‪ :‬الرابية مقابل االت�صاالت ‪-‬‬ ‫عمارة رقم ‪ - 15‬الطابق االول‬

‫‪ -2‬ح�سن ح�سني ح�سن الع�سع�س‬

‫عمان العبديل ‪ -‬عمارة عبداحلميد �شرف الطابق‬ ‫اخلام�س مكتب الع�سع�س‬

‫وكيلهم املحامية اينا�س عبود‬

‫خال�صة احلكم ومدرجاته‪ -1 :‬ادان��ة امل�شتكى عليه‬ ‫ح�سن بجرم ا�صدار �شيك ال يقابله ر�صيد مكرر ‪6‬‬ ‫مرات احلب�س مدة �سنة والغرامة ‪ 100‬دينار والر�سوم‬ ‫عن كل جرم‪.‬‬ ‫‪ -2‬ادانة امل�شتكى عليها ب�سمة بجرم تظهري �شيك مع‬ ‫العلم ب�أنه ال يقابله ر�صيد احلب�س مدة �سنة واحدة‬ ‫والر�سوم والغرامة ‪ 100‬دينار عن كل جرم‪.‬‬ ‫وال� � ��زام امل���ش�ت�ك��ى ع�ل�ي�ه�م��ا امل ��دع ��ى ع�ل�ي�ه�م��ا ب��احل��ق‬ ‫ال�شخ�صي بالت�ضامن والتكافل ودفع مبلغ (‪)84000‬‬ ‫ال��ف دي�ن��ار ت�ضمينها الر�سوم وامل�صاريف ‪ 50‬دينار‬ ‫واتعاب املحاماة والفائدة القانونية‪.‬‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه مدعي‬ ‫باحلق ال�شخ�صي ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح جزاء عمان‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 11954 ( / 3-5‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫ال� �ه� �ي� �ئ ��ة‪ /‬ال � �ق� ��ا� � �ض� ��ي‪ :‬ط� � � ��ارق اح �م��د‬ ‫عبدالرحمن ال�شريده‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫ان�س يو�سف ابراهيم معروف‬

‫حمكمـــة �صلح حقوق عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم ‪ /‬بالن�شر‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 6166 ( / 1 - 5‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2013/6/9‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬

‫�سهري حممود عبداجلبار عوده‬

‫عمان‪ /‬وك�لا�ؤه��ا املحامون م�صلح الطراونة‬ ‫وج �ي �ه��ان ال �ط��راون��ة ودي �ن��ا ال �ط��راون��ة وزي��د‬ ‫الطراونة‬

‫‪� �� -1‬ش ��رك ��ة ال � �� � �ش ��رق االو� � �س� ��ط‬ ‫ل�صناعة اللوحات االعالنية‬

‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫ال �ع �ن��وان‪ :‬ع �م��ان‪ /‬ال��راب �ي��ة � �ش��ارع وادي‬ ‫�صقرة جممع حممد الدبا�س التجاري‬ ‫و�� �ش ��رك ��ة ال� ��� �ش ��رق االو� � �س� ��ط ل���ص �ن��اع��ة‬ ‫اللوحات االعالنية‬ ‫التهمة ا�صدار �شيك بدون ر�صيد (‪)421‬‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم الثالثاء املوافق‬ ‫‪ 2013/11/26‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬للنظر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫احل ��ق ال �ع��ام وم���ش�ت�ك��ي ج�م�ع�ي��ة م��ال�ك��ي‬ ‫جممع اريج التجاري‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫اجلزائية‪.‬‬

‫ع �م��ان‪ /‬دوار امل��دي �ن��ة ال��ري��ا��ض�ي��ة ‪ -‬ق �ن��اة ج��و��س��ات‬ ‫ال�ف���ض��ائ�ي��ة ب�ج��ان��ب امل �خ �ت��ار م ��ول ‪ -‬رق ��م ال�ه��ات��ف‪:‬‬ ‫‪0795103700‬‬ ‫خال�صة احلكم‪ :‬وعليه وت�أ�سي�سا على ما تقدم تقرر‬ ‫املحكمة ما يلي‪:‬‬ ‫اوال‪ :‬الزام املدعى عليه عالء حممود حممد الزعبي‬ ‫ب��دف��ع مبلغ ‪ 2800‬دي �ن��ار للمدعية �سهري حممود‬ ‫عبداجلبار عودة‪.‬‬ ‫ث��ان�ي��ا‪ :‬ت�ضمني امل��دع��ى عليه ال��ر��س��وم وامل���ص��اري��ف‬ ‫ومبلغ ‪ 140‬دينار اتعاب حماماة‪.‬‬ ‫ثالثا‪ :‬ال��زام امل��دع��ى عليه بالفائدة القانونية من‬ ‫تاريخ املطالبة وحتى ال�سداد التام‪.‬‬ ‫ق��رارا وجاهيا مبواجهة املدعية ومبثابة الوجاهي‬ ‫مب��واج �ه��ة امل��دع��ى ع�ل�ي��ه ق��اب�لا ل�لا��س�ت�ئ�ن��اف �صدر‬ ‫و�أف�ه��م علنا با�سم ملك اململكة االردن�ي��ة الها�شمية‬ ‫بتاريخ ‪2013/6/9‬‬

‫املهنة‪ :‬م�صنع العمر‪� 3 :‬شهرا و‪ 17‬يوما‬

‫‪ -2‬طارق زياد نافع احلاج احمد‬

‫عالء حممود حممد الزعبي‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه ‪ /‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح جزاء غرب عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2013- 3909( / 3-4‬‬ ‫�سجل عام‬

‫اخطـار خا�ص بتجديد التنفيذ‬ ‫�صـــادر بالن�شر‬ ‫عـــن دائــرة تنفيذ‬ ‫حمكمة بداية عمان‬

‫ان��ارة عادية ‪ ,‬كما يوجد حمام لل�ضيوف بالطه وجدرانه من ال�سرياميك ‪ ,‬كما يوجد بوقع احل��ال املطبخ‬ ‫من االملنيوم املعالج حيث يتكون من رفوف علوية و�سفلية على الرفوف ال�سفلية جرانيت ‪,‬واملطبخ بالطه‬ ‫وجدارنه من ال�سرياميك‬ ‫ب ‪ -‬يوجد بواقع احلال ثالث غرف نوم بالطها من ال�سرياميك ودهانها عادي (امل�شن) واحدة غرفة‬ ‫نوم رئي�سية (ما�سرت) مع حمام ‪ ,‬كما يوجد وح�سب واقع احلال حمام يخدم الغرف االخرى وكالهما بالطة‬ ‫وجدرانة من ال�سرياميك ‪,‬‬ ‫جميع احلمامات ار�ضياتها وجدرانها من ال�سرياميك واطقم احلمامات تتكون من مغا�سل ومراحي�ض‬ ‫�إفرجنية وبيدية ويوجد بانيو بحمام النوم ‪,‬‬ ‫جميع ال�شبابيك بالعقار مو�ضوع الدعوى من النوعية العادية بحيث الزجاج واالملنيوم من النوعية‬ ‫العادية وعليها ابجورات عادية يوجد عليها �شبك حماية من النوعية العادية ‪.‬‬ ‫الباب الرئي�سي واالبواب الداخليه جميعها خ�شبية من النوعية اجليدة ‪.‬‬ ‫يوجد تدفئة كاملة لل�شقة من بويلر وخزان ديزل م�ستقل ورديرتات تدفئة ‪.‬‬ ‫الباب امل�ؤدي لل�ساحة اخلارجية من االملنيوم و الزجاج من النوع العادي‬ ‫يوجد ح�سب واقع احلال �ساحة خارجية لها مدخل ( باب من االملنيوم و الزجاج �سحاب) من املطبخ ‪.‬‬ ‫ح�سب واقع احلال ال يوجد تهوية للعقار مو�ضوع الدعوى اال من اجلهة ال�شرقية حيث ان ال�شبابيك‬ ‫و املدخل ال�ساحة اخلارجية تقع باجلهة ال�شرقية ‪.‬‬ ‫ح�سب واقع احلال يوجد تهوية اعلى اجلدران الداخلية للعقار مو�ضوع الدعوى ‪.‬‬ ‫ح�سب واقع احلال املطبخ بالعقار مو�ضوع الدعوى مفتوح على �صالة اجللو�س ‪.‬‬ ‫التقدير ‪:‬‬ ‫بنا على خرباتنا كمقدرين عقاريني و على اطالعنا الدائم للأ�سعار والبيوعات يف املنطقة واال�ستئنا�س‬ ‫باال�سعار من اهل املنطقة و املكاتب العقارية القريبة و ا�سعار البيوعات لدائرة االرا�ضي يف نف�س املوقع‬ ‫وح�سب موقع و�شكل وتنظيم وامل�ساحة وقرب وبعد العقار عن اخلدمات وقربه وبعده عن املناطق العمرانية‬ ‫واحليوية واالخد بعني االعتبار الو�ضع االقت�صادي العام نقدر قيمة العقار امل�شار اعاله بقيمة (‪ )400‬دينار‬ ‫للمرت املربع الواحد اي‬ ‫(‪ )400‬دينار * (‪ )161‬م�ساحة ال�شقة ‪ 64400‬دينار‬ ‫قيمة التقدير ‪ :‬اربع و�ستون الفا واربعمئة دينار‬ ‫فعلى من يرغب باملزاودة احل�ضور اىل دائرة تنفيذ �شمال عمان خالل خم�سة ع�شر يوما من اليوم‬ ‫التايل لالعالن م�صطحبا معه ‪ %10‬من القيمة املقدرة و على ان ال تقل املزاودة عن ‪ % 50‬من القيمة املقدرة‬ ‫علما ب�أن الن�شر و الطوابع وداللة تعود اىل املزاودة االخري ‪.‬‬

‫اعالن تبليغ حكم غيابي‬ ‫بالن�شر �صادر عن حمكمة‬ ‫عمان ال�شرعية ‪ /‬الق�ضايا‬

‫اىل املدعى عليه‪ :‬عزات احمد بجبوج جمهول‬ ‫مكان االقامة واخر حمل اقامة له يف اربد ‪-‬‬ ‫دي��ر اب��و �سعيد اول �شارع على الي�سار منزل‬ ‫احمد بجبوج‪.‬‬ ‫اعلمك انه يف الدعوى ا�سا�س ‪2013/4655‬م‬ ‫ومو�ضوعها تفريق لل�شقاق وال�ن��زاع املقامة‬ ‫عليك من قبل املدعية‪� :‬سند�س عبدالرحمن‬ ‫االك��راد ‪ /‬وكيلها املحامي خلدون منيزل قد‬ ‫� �ص��در احل �ك��م ع�ل�ي��ك ب��ال�ت�ف��ري��ق ب�ي�ن��ك وب�ين‬ ‫زوجتك الداخل بها ب�صحيح العقد ال�شرعي‬ ‫املدعية �سند�س املذكورة بطلقة واحدة بائنة‬ ‫بينونة �صغرى لل�شقاق وال �ن��زاع امل�ستحكم‬ ‫بينكما وللمدعية احل��ق باملطالبة بالعو�ض‬ ‫ال��ذي ق��دره احل�ك�م��ان لها عليك وه��و مبلغ‬ ‫م��ائ��ة وخ�م���س�ين ال ��ف ل�ي�رة � �س��وري��ة وان ��ه ال‬ ‫ع��دة عليها وذل��ك اع�ت�ب��ارا م��ن ت��اري��خ احلكم‬ ‫وت�ضمينك ال��ر��س��وم وامل���ص��اري��ف القانونية‬ ‫حكما «غيابيا» قابال لالعرتا�ض واال�ستئناف‬ ‫وموقوف النفاذ على ت�صديقه ا�ستئنافا‪.‬‬ ‫وق ��د ��س�ج��ل احل �ك��م ب��رق��م ‪352/127/407‬‬ ‫تاريخ ‪2013/10/22‬م‪ .‬وعليه جرى تبليغك‬ ‫ذلك ح�سب اال�صول حتريرا يف ‪1435/1/6‬هـ‬ ‫املوافق ‪2013/11/10‬م‪.‬‬

‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪� :‬صالح هالل م�سلم القالب‬

‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪ 2011/5702‬ب‬ ‫التاريخ ‪2013/7/9 :‬‬ ‫�إىل املحكوم له ‪ /‬عليه‪:‬‬

‫العنوان‪ :‬عمان ‪ /‬م�ست�شفى فيالدلفيا ‪29‬‬

‫عنوانه‪:‬‬ ‫عمان ‪ -‬جبل عمان ‪ -‬قرب اجلوازات‬ ‫ خلف مكتب الت�صريحات‬‫�أخ�برك ب�أنه مت جتديد الدعوى‬ ‫رق��م �أع�ل�اه م��ن قبل املحكوم ل��ه ‪/‬‬ ‫عبدالرحمن حممد عبدالرحمن‬ ‫زايد‬ ‫وط��ل��ب امل��ث��اب��رة على التنفيذ من‬ ‫املرحلة التي و�صلت �إليها‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫قا�ضي عمان ال�شرعي ‪/‬الق�ضايا‬ ‫عدنان توفيق امل�ساعفة‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2013-12890( /11-5‬سجل عام ‪� -‬ص‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ �شمال عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2013-3449( /11-1‬سجل عام ‪� -‬ص‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫وعنوانه‪ :‬عمان‪ /‬عرجان مقابل جمعيه‬ ‫لفتا عماره رقم ‪ 63‬الطابق الثالث‬ ‫رقم االع�لام ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪/1-5 :‬‬ ‫(‪� )2013-7613‬سجل عام‬ ‫تاريخه‪2013/6/30 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ عمان‬ ‫امل �ح �ك��وم ب� ��ه ‪ /‬ال ��دي ��ن‪ 1155 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف واتعاب املحاماة ان‬ ‫وجدت والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط��ار �إىل‬ ‫امل �ح �ك��وم ل��ه ‪ /‬ال ��دائ ��ن‪�� :‬ش��رك��ة بي�سان‬ ‫للمدار�س التعليمية والرتبوية احلديثة‬ ‫املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ عمان‬

‫وع �ن��وان��ه‪ :‬ع �م��ان ‪ /‬امل��دي�ن��ة الريا�ضية‬ ‫ معر�ض ��س�ي��ارات جنة ال��رائ��د مقابل‬‫بوابة رقم (‪)4‬‬ ‫رقم االع�لام ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪/1-1 :‬‬ ‫(‪� )2010-1597‬سجل عام‬ ‫تاريخه‪2010/10/27 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ �شمال عمان‬ ‫امل �ح �ك��وم ب� ��ه ‪ /‬ال ��دي ��ن‪ 1110 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف واتعاب املحاماة ان‬ ‫وجدت والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط��ار �إىل‬ ‫امل �ح �ك��وم ل ��ه ‪ /‬ال� ��دائ� ��ن‪ :‬ع �م��ر حممد‬ ‫الب�شري الغزاوي املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ �شمال عمان‬

‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫حممد عوين عبدالربديني‬ ‫العمر‪� 39 :‬سنة‬ ‫التهمة‪ :‬ا�صدار �شيك بدون ر�صيد (‪)421‬‬ ‫ي �ق �ت �� �ض��ي ح� ��� �ض ��ورك ي � ��وم االرب � � �ع � ��اء امل ��واف ��ق‬ ‫‪ 2013/11/20‬ال�ساعة ‪ 9.00‬للنظر يف الدعوى‬ ‫رق ��م �أع�ل��اه وال �ت��ي �أق��ام �ه��ا ع�ل�ي��ك احل ��ق ال�ع��ام‬ ‫وم�شتكي‪ :‬عبدالفتاح ف�ؤاد عبدالفتاح العفيفي‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫الأح �ك��ام املن�صو�ص عليها يف ق��ان��ون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات اجلزائية‪.‬‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه ‪ /‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح جزاء عمان‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 15569( / 3-5‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬علي ابراهيم يو�سف‬ ‫خ�ضريي‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫عالء طالل يون�س القي�سي‬

‫العنوان‪ :‬عمان ‪� /‬ضاحية االق�صى خلف‬ ‫م�ست�شفى حمزة‬ ‫ال �ت �ه �م��ة‪ :‬ا�� �ص ��دار ��ش�ي��ك ب� ��دون ر��ص�ي��د‬ ‫(‪)421‬‬ ‫ي�ق�ت���ض��ي ح �� �ض��ورك ي ��وم االث �ن�ي�ن امل��واف��ق‬ ‫‪ 2013/11/25‬ال �� �س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫ال��دع��وى رق��م �أع�ل�اه وال�ت��ي �أق��ام�ه��ا عليك‬ ‫احل ��ق ال �ع��ام وم���ش�ت�ك��ي‪�� :‬ش��رك��ة م�ست�شفى‬ ‫االردن‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫اجلزائية‪.‬‬

‫حممد مو�سى �صالح كايد‬

‫بالل ف�ؤاد عي�سى حميدان‬

‫ناديه �صالح مو�سى مو�سى‬

‫‪11‬‬

‫تعزية وموا�ساة‬

‫مبزيد من الت�سليم بق�ضاء اهلل وقدره يتقدم‬

‫املدير العام‬

‫الأ�ستاذ �إبراهيم جاد‬

‫وكافة العاملني يف ريا�ض ومدار�س‬ ‫جمعية املركز الإ�سالمي‪ /‬الزرقاء‬ ‫ب�أحر التعازي من‬

‫�آل عجوة و�آل �أبو �صعيليك الكرام بوفاة‬

‫احلاجـــة �أم �أنــــ�س‬

‫�شقيقة املوظف عبد الرحمن عجوة‬ ‫والتي انتقلت �إىل رحمة اهلل تعاىل‬ ‫�صباح يوم االثنني املوافق ‪2013/11/11‬م‬

‫�سائلني املوىل عز وجل �أن يتغمدها بوا�سع رحمته وي�سكنها ف�سيح‬ ‫جنانه ويلهم �أهلها ال�صرب وال�سلوان‬

‫�إنّا هلل و إ�نّا �إليه راجعون‬

‫وزارة العدل‬ ‫دائرة تنفيذ حمكمة بداية �شرق عمان رقم الق�ضية ‪� 2013/222‬ص‬ ‫اعالن بيع ثاين باملزاد العلني ملدة خم�سة ع�شر يوما �صادر عن‬ ‫دائرة تنفيذ حمكمة بداية �شرق عمان يف الق�ضية رقم ‪�2013/222‬ص واملتكونة فيما بني‪:‬‬

‫املحكوم لها‪ :‬رمي عبداحلميد عبدالقادر ابو �ستة ‪-‬وكيلها املحامي حممد جميل العباهرة واملحامي ن�سيم خ��روب واملحكوم عليه‪ :‬ع��ارف عبداحلميد‬ ‫عبدالقادر ابو �ستة‬ ‫يعلن للعموم �أنه مطروح للبيع باملزاد العلني كامل ح�ص�ص املحكوم عليه عارف ابو �ستة يف العقار الواقع على قطعة االر�ض رقم ‪ 369‬حو�ض ‪ 8‬امليالة لوحة‬ ‫‪ 12‬من ارا�ضي طرببور والبالغة ‪ 84‬ح�صة من ا�صل ‪ 128‬ح�صة علما ب�أن م�ساحة ار�ض العقار ‪752‬م‪ 2‬وان العقار مكون من ثالثة طوابق �سكن ب ح�سب‬ ‫الو�صف الوارد بتقرير اخلربة‪:‬‬ ‫ جميع اخلدمات متوفرة ‪ -‬البناء مكون من ثالث طوابق وادراج من احلجر وجدران ال�سور من الداخل من احلجر وق�سم من اجلدران من احلجر‬‫�شحف والبع�ض الآخر من حجر البناء وكذلك بع�ض ال�ساحات ويوجد بناء ملحق اجلدران اخلارجية منه من احلجر ال�شحف ويوجد خزان ماء ار�ضي‬ ‫وموقف �سيارة م�سقوف وغرفة بويلر كما يوجد م�صعد غري �شغال‪ - .‬ويوجد خزان ماء ار�ضي وموقف �سيارة م�سقوف وغرفة بويلر كما يوجد م�صعد غري‬ ‫�شغال‪ - .‬الواجهة االمامية من ال�سور من بناء احلجر ‪ -‬الطابق الأر�ضي مكون من �صالة و�صالون وثالث غرف نوم ومطبخ راكب وغرفة مكتب وحمام‬ ‫افرجني طقم كامل‪ - .‬الطابق االول يتكون من ثالث غرف وحمامني طقم كامل ومطبخ راكب وفرندة لها م�شربيات وفريندا دربزين حديد‪ - .‬الطابق‬ ‫الثاين يتكون من موزع وثالث غرف نوم و�صالة ومطبخ راكب وثالث حمامات اطقم وترا�س ‪ -‬الت�شطيبات جيدة جدا والدهان تطبيع االبواب خ�شب‬ ‫وال�شبابيك املنيوم من اباجورات بالط االر�ضيات باربيكان ورخام البناء م�شغول وقت الك�شف بعائلة املحكوم عليه‪.‬‬ ‫القيمة االجمالية للبناء‪ :‬الأر�ض م�ساحتها ‪752‬م‪ 2‬اقدر �سعر املرت املربع من االر�ض مائتا دينار ‪ -‬تكون قيمة االر�ض ‪ 150400 =200 * 752‬دينار مع البناء‬ ‫احلجر �ضمن ال�سور ‪ -‬الطابق االر�ضي م�ساحته ‪300‬م‪ 2‬اقدر �سعر املرت املربع ‪ 300‬دينار ‪ -‬تكون قيمة الطابق االر�ضي ‪ 90000 = 300 * 300‬دينار ‪ -‬الطابق‬ ‫االول م�ساحته ‪300‬م‪ 2‬اقدر �سعر املرت املربع ‪ 300‬دينار ‪ -‬تكون قيمة الطابق االول ‪ 90000 = 300 * 300‬دينار ‪ -‬الطابق الثاين م�ساحته ‪200‬م‪ 2‬اقدر �سعر‬ ‫املرت املربع ‪ 250‬دينار ‪-‬تكون قيمة الطابق الثاين ‪ 50000 =250*200‬دينار ‪-‬قيمة امللحق‪ :‬م�ساحته ‪30‬م‪ 2‬اقدر �سعر املرت املربع ‪ 100‬دينار ‪ -‬تكون قيمة امللحق‬ ‫‪ 3000 = 100 * 30‬دينار ‪-‬قيمة خزان املاء = ‪ 3000‬دينار ‪-‬قيمة غرفة البويلر = ‪ 1000‬دينار ‪ -‬قيمة الكراج امل�سقوف = ‪ 1950‬دينار ‪ -‬قيمة االر�ض وما عليها‬ ‫من ان�شاءات = ‪ 389350‬دينار‪.‬‬ ‫قيمة ح�ص�ص ال�شركاء ‪ -1( :‬وفاء عبداجلليل الرفاعي‪ 16 /‬ح�صة ‪ /‬قيمتها ‪ 48668.75‬دينار‪ -2 ،‬رغد عبداحلميد عبدالقادر ابو �ستة‪ 7 /‬ح�ص�ص‪ /‬قيمتها‬ ‫‪ 21292.57‬دينار‪ -3 /‬رهف عبداحلميد عبدالقادر ابو �ستة‪ 7 /‬ح�ص�ص‪ /‬قيمتها ‪ 21292.57‬دينار‪ -4 /‬غيث عبداحلميد عبدالقادر ابو �ستة‪ 14 /‬ح�ص�ص‪/‬‬ ‫قيمتها ‪ 42585.15‬دينار‪ -5 /‬عارف عبداحلميد عبدالقادر ابو �ستة‪ 84 /‬ح�ص�ص‪ /‬قيمتها ‪ 255510.93‬دينار)‪.‬‬ ‫القيمة االجمالية للح�ص�ص املعرو�ضة للبيع باملزاد العلني =‪ 255510.93‬مائتان وخم�سة وخم�سون الفا وخم�سمائة وع�شرة دنانري وثالثة وت�سعون فل�سا‪.‬‬ ‫فمن له الرغبة بال�شراء عليه مراجعة دائرة تنفيذ حمكمة بداية �شرق عمان خالل خم�سة ع�شر يوما من اليوم التايل من تاريخ ن�شر هذا االعالن على‬ ‫ان ي�صطحب معه ‪ ٪10‬من القيمة املقدرة كت�أمينات للدخول باملزاد العلني على �أال تقل املزايدة عن ‪ ٪50‬من القيمة املقدرة والبالغة (‪ )255510.93‬مائتان‬ ‫وخم�سة وخم�سون الفا وخم�سمائة وع�شرة دنانري وثالثة وت�سعون فل�سا علما ب�أن اجور الداللة والطوابع تعود على املزاود االخري‪.‬‬ ‫م�أمور تنفيذ حمكمة بداية �شرق عمان‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه‬ ‫مدعي باحلق ال�شخ�صي ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح جزاء عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2013- 3924 ( / 3-5‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫ال� �ه� �ي� �ئ ��ة‪ /‬ال � �ق� ��ا� � �ض� ��ي‪ :‬ن � � � ��داء حم �م��د‬ ‫عبدالرحيم القوا�سمه‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫مدحت زكريا علي ابو خرمه‬

‫ال � �ع � �ن� ��وان‪ :‬ع � �م� ��ان‪ /‬ال� �ل ��وي� �ب ��دة �� �ش ��ارع‬ ‫الباعونية بجانب املركز الثقايف الفرن�سي‬ ‫التهمة ا�صدار �شيك بدون ر�صيد (‪)421‬‬ ‫يقت�ضي ح���ض��ورك ي��وم االث�ن�ين امل��واف��ق‬ ‫‪ 2013/11/18‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬للنظر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫احل��ق العام وم�شتكي عبداهلل م�صطفى‬ ‫حممد هندي‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫اجلزائية‪.‬‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق عمان‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق جنوب عمان‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 14094 ( / 1-5‬‬ ‫�سجل عام‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 2069 ( / 1-2‬‬ ‫�سجل عام‬

‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪� :‬سناء عمر خلف م�ساملة‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫با�سم حممد مو�سى ابو كف‬

‫عمان ‪ /‬را���س العني مقابل �سلطة املياه‬ ‫بجانب حمطة القد�س �شارع القد�س‬ ‫يقت�ضي ح �� �ض��ورك ي ��وم االح ��د امل��واف��ق‬ ‫‪ 2013/11/24‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬للنظر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪ :‬احمد عقله خليل ال�صبيحيجي‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬وفاء قزق‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫احمد يو�سف حممد الزق‬

‫عمان‪� /‬شارع احلرية خلف دائرة ارا�ضي‬ ‫ج�ن��وب ع�م��ان م��ال��ك م��در��س��ة ال�ك�ن��دي ‪/‬‬ ‫بداللة املدعي‬ ‫يقت�ضي ح���ض��ورك ي��وم االث�ن�ين امل��واف��ق‬ ‫‪ 2013/11/18‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬للنظر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪ :‬ع�صام حممد عبداهلل الزبن‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬


‫‪12‬‬

‫م������������������ق������������������االت‬

‫الثالثاء (‪ )12‬ت�شرين الثاين (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2474‬‬

‫ب�سام نا�صر‬

‫بأي ُ‬ ‫إسالميني‬ ‫ِّ‬ ‫سيقبلون؟‬

‫حتت وقع �ضربات الثورة امل�ضادة‪ ،‬تو�شك �شم�س الربيع‬ ‫العربي على الغروب‪ ،‬فالقائمون على حما�صرة االنتفا�ضات‬ ‫ال�ع��رب�ي��ة �أزع�ج�ت�ه��م مطالبة ال���ش�ع��وب ب��ا� �س�ترداد حقوقها‬ ‫املنتهكة واملهدورة‪ ،‬فكيف ي�سحب الب�ساط من حتت �أقدامهم‬ ‫وه ��م ي�ت�ف��رج��ون‪ ،‬وك �ي��ف ت �ه��دم ع��رو��ش�ه��م وه ��م ��ص��ام�ت��ون‪،‬‬ ‫ف�أجمعوا �أم��ره��م‪ ،‬وح�شدوا قواتهم‪ ،‬ور��ص��دوا ملياراتهم‪،‬‬ ‫لإجها�ض الثورات العربية‪ ،‬و�إف�شال الربيع العربي‪.‬‬ ‫ومع �أن الثورات العربية �أظهرت قدرة ال�شعوب العربية‬ ‫على ك�سر حواجز اخلوف امل�ضروبة عليها منذ عقود طويلة‪،‬‬ ‫وام�ت�لاك�ه��ا الإرادة ال�صلبة للتمرد ع�ل��ى �أن�ظ�م��ة الف�ساد‬ ‫واال�ستبداد‪� ،‬إال �إن ا�شتداد �ضربات الثورة امل�ضادة‪ ،‬جعلت‬ ‫ال�شعوب ترتاجع عما كانت عليه يف بداية االنتفا�ضات من‬ ‫قوة وعنفوان‪ ،‬ومما �ساعد على تراجع املد ال�شعبي املتمرد‬ ‫على �أنظمة اال�ستبداد‪ ،‬حمل الثورات ال�سلمية على التحول‬ ‫�إىل العمل الع�سكري امل�سلح‪ ،‬ما �أدخل البالد يف �أتون حرب‬ ‫�أهلية طاحنة‪ ،‬كما يف احلالة ال�سورية والليبية‪.‬‬ ‫بعد �إ��س�ق��اط ر�أ��س��ي النظام يف ك��ل م��ن تون�س وم�صر‪،‬‬ ‫ُفتحت الأبواب مل�سار دميقراطي جديد‪� ،‬شاركت فيه حركات‬ ‫�إ�سالمية‪ ،‬وافقت على امل�شاركة ال�سيا�سية وفق قواعد اللعبة‬ ‫الدميقراطية‪ ،‬وقد واجهت عنتا �شديدا‪ ،‬واتهامات جارحة‪،‬‬ ‫م��ن ق�ب��ل ج �م��اع��ات وح��رك��ات �إ� �س�لام �ي��ة راف �� �ض��ة للعملية‬

‫ال��دمي�ق��راط�ي��ة برمتها‪ ،‬باعتبارها نبتا غربيا �شيطانيا‪،‬‬ ‫تتعار�ض –من وجهة نظرهم– مع �أ�صول عقائدية‪ ،‬وكليات‬ ‫�ش ّرعية‪ ،‬بتخويلها الب�شر حق الت�شريع الذي ال يكون �إال هلل‬ ‫تعاىل‪.‬‬ ‫م ��ن ي �ت��اب��ع �آراء وم ��واق ��ف االجت� ��اه� ��ات الإ� �س�لام �ي��ة‬ ‫ال��راف���ض��ة العملية ال��دمي�ق��راط�ي��ة‪ ،‬ي ��درك م��دى �سخطها‬ ‫وغ�ضبها م��ن تلك امل���ش��ارك��ة‪ ،‬وك� ��أن احل��رك��ات امل���ش��ارك��ة يف‬ ‫العملية الدميقراطية قد تلب�ست بعمل كفري ينق�ض عرى‬ ‫الإ�سالم‪� ،‬أحد مناذج ناقدي الإخوان امل�سلمني‪ ،‬وهو املتحدث‬ ‫با�سم تنظيم «ال��دول��ة الإ�سالمية يف ال�ع��راق وال���ش��ام»‪� ،‬أبو‬ ‫حممد العدناين‪ ،‬و�صف جماعة الإخ��وان امل�سلمني –عرب‬ ‫ت�سجيل ��ص��وت��ي‪ -‬ب��أن�ه��ا «ح��زب علماين ب�ع�ب��اءة �إ�سالمية‪،‬‬ ‫بل هم �أ�شر و�أخبث من العلمانيني»‪� .‬إ�سالمي �آخ��ر ينتمي‬ ‫حلزب التحرير علق على جتربة الإخ��وان يف م�صر بقوله‪:‬‬ ‫«نقول جلماعة الإخ��وان امل�سلمني‪ ،‬ملك مل حتافظوا عليه‬ ‫كالرجال‪ ،‬فال تبكوا عليه كالن�ساء»‪ .‬وك�أن الإخوان قد حازوا‬ ‫ملكا حقيقيا بح�سب ر�أي املعلق امل�سكون بروح الت�شفي من‬ ‫�إخوانه‪.‬‬ ‫املرونة التي �أبدتها احلركات الإ�سالمية يف منهجيتها‬ ‫الإ�سالمية فهما وتطبيقا‪ ،‬املتمثلة مببد�أ التدرج املرحلي‬ ‫يف تطبيق �أحكام ال�شريعة‪ ،‬كانت مو�ضع نقد �شديد‪ ،‬ورف�ض‬

‫�أكيد من احلركات الإ�سالمية الداعية �إىل التطبيق الفوري‬ ‫لل�شريعة الإ�سالمية‪ .‬كما �أن ما نادت به احلركات الإ�سالمية‬ ‫امل�شاركة يف الدميقراطية من الدعوة �إىل الإ�سالم الو�سطي‬ ‫املعتدل‪ ،‬كانت هي الأخرى حمل نقد ورف�ض‪ ،‬لأنها ال تعني‬ ‫يف عرف اجلماعات والأح��زاب الراف�ضة �إال متييع املفاهيم‬ ‫ال�شرعية‪ ،‬وتطويع �أح�ك��ام ال�شرع للواقع ليفعل بها فعله‬ ‫ت�شويها وتدمريا‪.‬‬ ‫بعد الإط��اح��ة بالتجربة الإخوانية يف م�صر‪ ،‬ا�ستغلت‬ ‫اجل�م��اع��ات والأح � ��زاب ال��راف���ض��ة امل���ش��ارك��ة الدميقراطية‬ ‫احل��ال��ة‪ ،‬ب��اع�ت�ب��اره��ا ��ش��اه��دا ج��دي��دا‪ ،‬ودل �ي�لا وا��ض�ح��ا على‬ ‫ر�ؤيتها وموقفها‪ ،‬وك�أنها تريد �أن تقول للإخوان امل�سلمني‪،‬‬ ‫رغ��م ت�ساهلكم ومرونتكم وقبولكم «مب��ا هو غري �إ�سالمي‬ ‫و�شرعي» �إال �أن ال�ق��وم مل ير�ضوا عنكم‪ ،‬ومل يقبلوا بكم‪،‬‬ ‫وث� ��اروا ع�ل��ى ت�ساهلكم وم��رون�ت�ك��م واع �ت��دال �ك��م‪ ،‬ف�ل�م��اذا ال‬ ‫تتمك�سون بالأحكام ال�شرعية مت�سكا ظاهرا ووا�ضحا‪ ،‬وملاذا‬ ‫تعطون الدنية يف دينكم و�شريعة ربكم؟‬ ‫م��ن ال��وا� �ض��ح �أن ��س�ل��وك االن �ق�لاب �ي�ين‪ ،‬وم ��ن ي�ق��ف يف‬ ‫ظهورهم وي�ساندهم من القوى الإقليمية والدولية‪ ،‬ي�شي‬ ‫ب� ��أن ال �ق��وم ال ي��ر��ض��ون ع��ن الإ��س�لام�ي�ين مهما �أب� ��دوا من‬ ‫مرونة يف التعامل مع ق�ضايا الواقع‪ ،‬وال يقبلون بهم مع‬ ‫كل ما �أظ�ه��روه من االع�ت��دال والو�سطية‪ ،‬مفارقني بذلك‬

‫د‪ .‬دمية طارق طهبوب‬

‫د‪�.‬أني�س خ�صاونة‬

‫مناهج الغلو والت�شدد‪ ،‬وه��و ما يحمل طوائف وا�سعة من‬ ‫الإ�سالميني على اخلروج بقناعات قوية‪ ،‬تخل�ص �إىل القول‬ ‫ب� ��أن ال��دمي�ق��راط�ي��ة ط��ري��ق ف��ا��ش��ل وم �� �س��دود‪ ،‬ول��ن يو�صل‬ ‫الإ�سالميني �إىل �شيء من �أهدافهم‪ ،‬ولن يحقق �شيئا من‬ ‫غاياتهم‪.‬‬ ‫كما �أن مواقف القوى املحلية والإقليمية والدولية‪ ،‬من‬ ‫ظهور الإ�سالميني «املعتدلني والو�سطيني» يف االنتخابات‪،‬‬ ‫واالنقالب عليهم‪ ،‬والإطاحة بهم‪ ،‬رفعت �أ�سهم االجتاهات‬ ‫الإ�سالمية الراديكالية املت�شددة‪ ،‬لأنها جاءت لت�ؤكد ر�ؤيتها‬ ‫القائلة‪� :‬إن احلرب يف حقيقتها لي�ست �ضد الإ�سالميني –‬ ‫على اختالف توجهاتهم‪ ،-‬بل هي حرب ت�ستهدف الإ�سالم‬ ‫بعقائده و��ش��رائ�ع��ه‪ ،‬ل��ذا ف� إ�ن��ه ال �سبيل لاللتقاء معهم يف‬ ‫منت�صف الطريق‪ ،‬وال طريق للتغيري –من وجهة نظرهم–‬ ‫�إال باالنقالب اجلذري‪.‬‬ ‫كل الوقائع والأحداث بعد االنقالب الع�سكري يف م�صر‪،‬‬ ‫ت�صب يف م�صلحة االجت��اه��ات الإ��س�لام�ي��ة ذات املنهجيات‬ ‫الراديكالية يف التغيري‪ ،‬التي ال تنفك عن ترداد مقوالتها �إن‬ ‫الآخرين لن ير�ضوا عن �أي اجتاهات �إ�سالمية مهما كانت‬ ‫معتدلة وو�سطية ومت�ساحمة‪ ،‬م��ا ي�ق��وي تلك التوجهات‬ ‫ان�سداد الأفق ال�سيا�سي‪ ،‬وعلو احللول الأمنية‪ ،‬التي �ستدفع‬ ‫�إىل مزيد من الت�شدد والراديكالية والغلو‪.‬‬

‫د‪ .‬فوزي علي ال�سمهوري‬

‫أفق جديد‬

‫حصاد الخيبة‬

‫ي �ح��ق ل �ل��دول��ة يف خ�ط��اب��ات�ه��ا ال��ر��س�م�ي��ة �أن تفخر‬ ‫ب ��إجن��ازات �ه��ا يف جت ��اوز م��ا �أ��س�م�ت��ه ب��ال���س�ن��وات اخل�ط�يرة‬ ‫الثالثة املا�ضية التي عربتها ب�سالم على حد تعبريها‬ ‫ل��درج��ة �أن الأردن �أ��ص�ب��ح م���س�ت���ش��ارا وع���ض��وا يف جل��ان‬ ‫ال��دول العربية وخمططاتها لتجاوز ما يعرف بالربيع‬ ‫العربي‪ ،‬وبقدر ما ي�شهد هذا على كفاءة �أجهزة الدولة‬ ‫مبقايي�س اال�ستبداد وكتم احلريات والت�ضييق بقدر ما‬ ‫ي�شهد لل�شعب �أي�ضا �أن��ه من دون ال�شعوب العربية عابر‬ ‫للثورات وعابر فوق التحوالت وقد اكت�سب مناعة دائمة‬ ‫�ضد التغيري �سوى للأ�سو�أ مبزيد من الرتكيع والتدجني‬ ‫للنخب والعامة على حد �سواء!‬ ‫مل ت���س��ر ري ��اح ال��رب �ي��ع ال �ع��رب��ي مب��ا ت���ش�ت�ه��ي �سفن‬ ‫ال�شعوب مت��ام��ا‪ ،‬ول�ك��ن معظم ال�شعوب اكت�سبت �شرف‬ ‫امل�ح��اول��ة و�أح��دث��ت ال�ت�غ�ي�يرات يف تون�س وم�صر وليبيا‬ ‫واليمن نقلة نوعية يف فكر وممار�سات ال�شعوب ونقلتها‬ ‫م��ن ح��ال��ة التلقي والتظلم وال���ش�ك��وى اىل ح��ال��ة الفعل‬ ‫واملبادرة وك�سر حاجز اخلوف‬ ‫اال �أن احل��ال��ة الأردن �ي��ة ك��ان��ت بالفعل ح��ال��ة فريدة‬ ‫لي�س كما متنينا يف انتاج ن�سخة حم�سنة ومنوذج را�شد من‬ ‫احل��راك ال�سلمي القادر على التغيري بال�ضغط ال�شعبي‬ ‫دون �إيراق قطرة دم‪ ،‬ولكن يف امل�سخ �أو الف�أر الذي ولدته‬ ‫ال��دول��ة ال��ذي متثل يف �إ��ص�لاح��ات دي�ك��وري��ة ل��ذر ال��رم��اد‬ ‫يف العيون دون اجن��از حقيقي ومع اج��راءات غري �شعبية‬ ‫متكررة ا�ستهدفت ق��وت املواطن مل تلق ردا من ال�شعب‬ ‫فا�ستمر�أت يف ال��زي��ادة‪ ،‬وحملة ع�لاق��ات ع��ام��ة لتح�سني‬ ‫ال���ص��ورة يف ال �غ��رب وا��س�ت�غ�لال خم��اوف�ه��م الأم�ن�ي��ة على‬ ‫ا�سرائيل اذا حدث تغيري يف املنطقة‪ ،‬واللعب على خماوف‬ ‫العرب الأث��ري��اء ب��زوال ملكهم وما ميكن �أن نقدمه لهم‬ ‫من دعم وا�سناد‪ ،‬وكذلك مل تكن ن�سخة احل��راك �أف�ضل‬ ‫فلم تعدو م�شاك�سة متوا�ضعة وخجولة للحكومة من حني‬ ‫لآخر كان �أق�صى تعامل الدولة معها هو زيادة عدد اجلي�ش‬ ‫وال�شرطة والآليات التي ترافق الن�شاطات‪ ،‬واعتقال بع�ض‬ ‫الفاعلني يف احلراك من ال�شباب‪� ،‬أو اطالق يد املخربني‬ ‫امل�أجورين على احلراكيني‪ ،‬وما عدا ذلك مل تكن هناك‬ ‫�أي خطوات جدية تنعك�س على برامج احلكومة �أو �إرادة‬ ‫ال��دول��ة يف اح ��داث تغيري حقيقي‪ ،‬وم��ا ت�شكيلة جمل�س‬ ‫الأع �ي��ان الأخ�ي��رة اال م��زي��د ت��أك�ي��د �أن ال �ث�لاث ��س�ن��وات‬ ‫املا�ضية �أفهمت الدولة طبيعة ال�شعب بعمومه واملعار�ضة‬ ‫واحل��راك خ�صو�صا و�أن �أق�صى ما ميلكونه هو التهوي�ش‬ ‫و�أن �أول ع�صا �أو التلويح بها كفيل �أن يفرق �أك�بر جمع‪،‬‬ ‫فو�ضعت يف بطنها اطمئنانا عري�شة بطيخ �صيفي من‬ ‫جانب ال�شعب!‬ ‫لن ن�صدق �أح��دا يقول �إن املياه ما زال��ت جارية و�أن‬ ‫احلراك اال�صالحي بعافية �أو يتعافى من �ضربات املحيط‬ ‫العربي والتحوالت ال�سلبية يف الثورات العربية‪ ،‬فق ْد َف َق َد‬ ‫ال�شعب‪ ،‬م��ن حت��رك منهم‪ ،‬اهتمامه ب�سبب اخل��وف من‬ ‫تكرار �سيناريوهات �سوريا وم�صر و�آث��ر ن�صف املوت على‬ ‫املوت كله! ففي ال�سابق كانت ن�شاطات احل��راك م�ستمرة‬ ‫وقد �أقظت م�ضاجع الدولة وا�ستفزت �أجهزتها بتتابعها‬ ‫و�أح�س ال�شعب �أن هناك من يحمي ظهره حتى ول��و مل‬ ‫يتحرك‪� ،‬أما الآن فلو �شاهد مظاهرة او اعت�صاما �أ�صبح‬ ‫ي�ستف�سر عن �أ�سبابها وك�أننا يف الأردن نعي�ش على كوكب‬ ‫�آخ��ر لي�س ل�سكانه نف�س تطلعات وط�م��وح��ات وح��اج��ات‬ ‫ال�شعوب الأخ��رى‪� ،‬أو يلقي ال�سباب وال�شتائم فقد ا�ستقر‬ ‫يف وعيه �أن الأمن والأم��ان ولو كان مدعو�سا على ر�أ�سك‬ ‫وتدور كالثور يف ال�ساقية رك�ضا وراء لقمة العي�ش �أف�ضل‬ ‫حاال من املوت والت�شريد وك�أن ال حل و�سط بني هذا وذاك‬ ‫«فيا طخه يا اك�سر خمه»!‬ ‫كان منوذجنا الأردين بائ�سا �ضعيفا ال يقارن بنماذج‬ ‫الدول الأخرى بل ال يجب �أن نقول �إننا عاي�شنا �أي حالة‬ ‫من الربيع العربي فقد مر الربيع دون �أن تتفتح زهور‬ ‫التمكني واحلرية لل�شعب الأردين!‬ ‫نعم هو نف�س حمبط بقدر الإحباط الذي و�صل اليه‬ ‫احلراك حتى ك�أنه �أ�صبح مرحلة ما�ضية من التاريخ يجوز‬ ‫و�صلنا احلراك‬ ‫الآن �أن ندر�سها كتجربة مرت وانق�ضت! ّ‬ ‫«لن�ص البري وقطع احلبل فينا» فال بقيت نفو�سنا را�ضية‬ ‫بالهوان والف�ساد واالختالل وال ح�صلنا مرادنا باال�صالح‬ ‫والق�ضاء على الف�ساد‪ ،‬و�أجل�سنا يف ن�صف ال�سلم كاملعلقة‬ ‫ال حُ �سبنا على ال�شعوب الثائرة املتحررة وال انح�سبنا على‬ ‫الفا�سدين املدجنني حتت �أجنحة الأنظمة!‬ ‫نحتاج لأمرين‪� :‬إما معجزة لإعادة احلراك اىل زخمه‬ ‫يف ال�ساحة الأردنية واىل حمور اهتمامات وثقة املواطن‬ ‫�أو ل�شجاعة يف االع�تراف بالف�شل وق��راءة الفاحتة على‬ ‫روح احل ��راك وال�ق�ع��ود ان�ت�ظ��ارا مل��زي��د م��ن ال�ق��رو���ش من‬ ‫تخفي�ضات احلكومة على ال�سلع واملحروقات‪.‬‬ ‫م ��ؤمل �أن ت�ع��رف ال�شعوب ب�شجاعتها وت�ضحياتها‬ ‫واجنازاتها ونعرف نحن بف�شلنا وخذالننا ون�ضرب مثال‬ ‫على انك�سار �إرادة االن�سان احلر يف وجه الطغيان وهزمية‬ ‫احلق واحلرية يف وجه اال�ستبداد‪.‬‬ ‫ورمبا يكون جزءا من احلل �أن يتنحى ال�شيوخ والآباء‬ ‫قليال فهم يتحملون جزءا من الالئمة لعل ال�شباب الذي‬ ‫يرى م�ستقبله مرهونا للف�ساد يح�سن �صنعا حيث �أ�ساء‬ ‫الآخرون ويجرب حيث ق�صروا‪.‬‬

‫خرافة الخطوط الحمراء يف األردن؟‬ ‫ق �� �ض �ي��ة اخل � �ط� ��وط احل� �م ��راء‬ ‫يف الأردن ق �� �ض �ي��ة حم �ي��رة‪ ،‬ح�ي��ث‬ ‫ي���س�ت�خ��دم امل���ص�ط�ل��ح لل��إ� �ش��ارة اىل‬ ‫ال�صرامة واحلزم واجلدية يف و�ضع‬ ‫نهاية �أو حد للنقا�ش �أو التمادي يف‬ ‫ام�ت�ه��ان �أو �إه��ان��ة �أو ان�ت�ه��اك ح��دود‬ ‫يعتقد ب�أنها ينبغي �أال يتم جتاوزها‬ ‫متاما ك�أنها ح��دود اهلل التي �أنزلها‬ ‫يف القر�آن الكرمي‪ .‬امل�شكلة �أن الكالم‬ ‫ع��ن اخل �ط��وط احل �م��راء ه��و جم��رد‬ ‫كالم و�أحيانا «منفخة»(‪)Bluffing‬‬ ‫وتهديد ال يتم متابعته وال االلتزام‬ ‫ب��ه وال معاقبة م��ن ي�ت�ج��اوز اخل��ط‬ ‫الأحمر لدرجة �أ�صبح اخلط الأحمر‬ ‫�أ�ضحوكة ومثارا لل�سخرية والتندر‬ ‫من قبل العامة واخلا�صة‪.‬‬ ‫امللك يقول �إن الوحدة الوطنية‬ ‫خط �أحمر‪ ،‬ورئي�س الوزراء يقول �إن‬

‫االقت�صاد الأردين خط �أحمر‪ ،‬ووزير‬ ‫امل��ال�ي��ة ي�ق��ول �إن احتياطات الأم��ان‬ ‫م��ن ال �ع �م�لات الأج �ن �ب �ي��ة يف البنك‬ ‫املركزي خط �أحمر‪ ،‬ووزي��ر الطاقة‬ ‫ي��ؤك��د �أن كمية ال�غ��از امل���س�ت��ورد من‬ ‫م�صر خط �أح�م��ر‪ ،‬ووزي��ر الداخلية‬ ‫احلم�ش يقول �إن الأمن والأمان خط‬ ‫�أحمر‪ .‬مل �أ�سمع �أحدا من امل�س�ؤولني‬ ‫من قمة النظام اىل كافة امل�ستويات‬ ‫يتحدث عن كرامة املواطن الأردين‬ ‫كخط �أحمر‪ .‬لقد �ألفنا �أن املواطن‬ ‫يف دول حمرتمة هو اخلط الأحمر‬ ‫و�أن الإ�� � �س � ��اءة �إل� �ي ��ه م ��ن ق �ب��ل �أي‬ ‫م��وظ��ف �أو وزي ��ر ق��د ي�ترت��ب عليها‬ ‫الإط ��اح ��ة ب �ه��ذا امل ��وظ ��ف و�إج� �ب ��اره‬ ‫ع �ل��ى اال� �س �ت �ق��ال��ة ن �ظ ��را ل �ل��رم��زي��ة‬ ‫ال�ت��ي متثلها ه��ذه الإ� �س��اءة لكرامة‬ ‫امل��واط �ن�ين ج�م�ي�ع��ا‪ .‬ق��ول��وا يل ب��اهلل‬

‫املطلوب يف ذكرى اغتيال‬

‫عليكم �أمل ي�ت��م الإ� �س��اءة للمواطن‬ ‫الأردين برفع الأ��س�ع��ار وا�ضطراره‬ ‫الخت�صار وج�ب��ات �أب�ن��ائ��ه؟ �أمل يتم‬ ‫الإ� �س��اءة للمواطن الأردين عندما‬ ‫يفلت الفا�سدون �أمثال وليد الكردي‬ ‫وغ�يره��م مم��ن بر�أتهم املحاكم من‬ ‫العقاب؟ �أمل يتم الإ�ساءة للمواطن‬ ‫ع �ن��دم��ا ي �ت��م اع �ت �ق��ال ال �ن��ا���س بتهم‬ ‫�إطالة الل�سان وقدح املقامات العليا؟‬ ‫�أمل يتم الإ�ساءة ملواطن عندما يتم‬ ‫تعيني �صهر رئي�س ال� ��وزراء وزي��را‬ ‫يف ذات احل �ك��وم��ة ال �ت��ي ي�تر�أ� �س �ه��ا‬ ‫��س�م��اح��ة ال���ش�ي��خ ع �ب��داهلل ال�ن���س��ور؟‬ ‫�أمل ي�ت��م الإ�� �س ��اءة ل�ك��رام��ة امل��واط��ن‬ ‫عندما يطلب من املواطن �أن يلب�س‬ ‫لبا�س ال�ت�ق��وى ب��دال م��ن االحتجاج‬ ‫على ارتفاع �أ�سعار املالب�س؟ �أمل يتم‬ ‫الإ�ساءة للمواطن عندما يتم تكييف‬

‫الزعيم «أبو عمار»‬

‫وت��دف �ئ��ة اخل� �ي ��ول يف اال� �س �ط �ب�لات‬ ‫امللكية �صيفا و�شتاء يف الوقت الذي‬ ‫ي�ت��م ف�ي��ه رف ��ع ��س�ع��ر ال�ك�ه��رب��اء على‬ ‫امل��واط�ن�ين يف ال�شونة وبريقا ونتل‬ ‫وال �ن �ع �ي �م��ة و�أدر وغ� ��رن� ��دل؟ ك�ف��ى‬ ‫خطوطا حمراء‪ ،‬فاخلطوط مل تعد‬ ‫خطوطا والأحمر مل يعد �أحمر فقد‬ ‫�أ��س��أمت للمواطن الأردين وت�سببتم‬ ‫له بالهوان وعمى الأل ��وان وفقدان‬ ‫الكرامة واالتزان‪.‬‬

‫�أحمد الزرقان‬

‫أين الربملان األردني من ترهات الكنيست الصهوني؟!‬ ‫يف ظ��ل ال�صمت ال�ع��رب��ي الر�سمي‬ ‫امل��ري��ب ح�ي��ال امل ��ؤام��رة اخل �ط�يرة على‬ ‫امل�سجد الأق�صى‪ ،‬حيث يغرق الأق�صى يف‬ ‫بحر ظلمات الت�آمر اليهودي لتدني�سه‬ ‫وتق�سيمه زم��ان �ي �اً وم�ك��ان�ي�اً ك�خ�ط��وات‬ ‫جم�سية لل�شعوب العربية والإ�سالمية‬ ‫مقدمة خل�ط��وة �أخ�ط��ر و�أك�ب�ر لهدمه‬ ‫وب �ن��اء الهيكل امل��زع��وم وامل �ه��وم مكانه‪،‬‬ ‫ف�إن الغريق يتعلق بق�شة حماو ًال تلم�س‬ ‫طريق النجاة مهما كانت الذرائع‪ ،‬لعل‬ ‫اهلل يغري م��ا ب�أ�صحاب امل�س�ؤولية من‬ ‫حال اخلنوع واخل�ضوع وعدم ا�ست�شعار‬ ‫امل�س�ؤولية �إىل �أن يتلم�سوا واجبهم احلق‬ ‫اجتاه الأق�صى اجلريح‪.‬‬ ‫ف �ق��د ق� � ��ر�أت خ �ب �راً ع �ل��ى امل ��واق ��ع‬ ‫الإل �ك�ترون �ي��ة �أن ��س�ع��ادة ال�ن��ائ��ب ب�سام‬ ‫املنا�صري ق��دم مقرتحاً بقانون يق�ضي‬ ‫بتجميد ات�ف��اق�ي��ة وادي ع��رب��ة ووق��ف‬ ‫التطبيع مع العدو ال�صهيوين و�سحب‬ ‫ال�سفري الأردين م��ن ت��ل �أب �ي��ب وط��رد‬

‫ال�سفري ال�صهيوين من عمان‪ ،‬يف حالة‬ ‫�إق��دام الكني�ست ال�صهيوين على �إق��رار‬ ‫م�شروع تق�سيم امل�سجد الأق�صى زمانياً‬ ‫�أو مكانياً بني امل�سلمني واليهود‪ ،‬وكذلك‬ ‫يف ح ��ال �إق � ��رار ال�ك�ن�ي���س��ت ال���ص�ه�ي��وين‬ ‫م���ش��روع ق��ان��ون (اع�ت�ب��ار الأردن وطنا‬ ‫بديال للفل�سطينيني) الذي مت عر�ضه‬ ‫على الكني�ست العام املا�ضي وقر�أ قراءة‬ ‫�أول� �ي ��ة ث��م �أح �ي��ل �إىل جل ��ان خمت�صة‬ ‫متهيداً لإقراره‪.‬‬ ‫و�أن � ��ا �إذ �أق � ��دم � �ش �ك��ري وام �ت �ن��اين‬ ‫للنائب الكرمي على ما قام به من واجب‬ ‫�إزاء امل�س�ؤولية امللقاة على عاتقه اجتاه‬ ‫امل�ؤامرة اخلطرية على �أقد�س املقد�سات‬ ‫�أوىل القبلتني وثاين امل�سجدين وثالث‬ ‫احلرمني ال�شريفني؛ ف�إنني �أحمل بقية‬ ‫�أع�ضاء جمل�س ال�ن��واب امل�س�ؤولية لكي‬ ‫يقوموا بواجبهم املقد�س اجتاه امل�سجد‬ ‫الأق�صى وامل ��ؤام��رة على الأردن كوطن‬ ‫بديل‪ ،‬ف�إن الذ النظام الأردين بال�صمت‬

‫وال�ل�ام� �ب ��االة اجت � ��اه م �� �س ��ؤول �ي �ت��ه عن‬ ‫امل�سجد الأق�صى‪ ،‬فال بد لنواب ال�شعب‬ ‫الأردين �أن يغطوا هذا العجز والق�صور‬ ‫ب ��ات� �خ ��اذ ال � �ق� ��رار اجل � � ��ريء وامل� �ق�ت�رح‬ ‫ال � ��ذي ق��دم��ه ال �ن��ائ��ب امل� �ح�ت�رم ب���س��ام‬ ‫املنا�صري ب�إلغاء معاهدة الذل والهوان‬ ‫واال�ست�سالم معاهدة وادي عربة وطرد‬ ‫ال�سفري ال�صهيوين‪.‬‬ ‫و�أعتقد �أن هذه اخلطوة اجلريئة‬ ‫� �س �ي �ك��ون ل �ه��ا دور ح�ق�ي�ق��ي يف �إي �ق��اف‬ ‫م�ؤامرة العدو لتحقيق ترهاته الكاذبة‬ ‫نحو امل�سجد الأق�صى‪ ،‬و�أرجو �أن يتحمل‬ ‫الربملان الأردين م�س�ؤوليته الد�ستورية‬ ‫ال�ت��ي ت�ق��ول �إن ن�ظ��ام احل�ك��م يف الأردن‬ ‫نيابي ملكي وراثي‪ ،‬وتكون خطوته هذه‬ ‫ال�ت��ي يقف فيها معه ال�شعب الأردين‬ ‫وكل �شعوب العامل العربي والإ�سالمي‬ ‫ملزمة للنظام واحلكومة الأردن �ي��ة يف‬ ‫التنفيذ‪ ،‬كما يلزم الكني�ست ال�صهيوين‬ ‫ح�ك��وم�ت��ه بتنفيذ ق ��رارات ��ه‪ ،‬و�أال ت�ع��اد‬

‫خطوة ق��رار ط��رد ال�سفري ال�صهيوين‬ ‫ال �ت��ي ات �خ��ذه��ا ال�ب�رمل ��ان احل � ��ايل ومل‬ ‫ي�ستطع �أن ينفذها وذهبت �أدراج الرياح‬ ‫لتحط من هيبته وتوهن م�س�ؤوليته‪.‬‬ ‫و�إن ال �� �ش �ع��ب الأردين ب �ك��ام �ل��ه‬ ‫يحمل جمل�س ال�ن��واب ه��ذه امل�س�ؤولية‬ ‫ِّ‬ ‫التاريخية والدينية والوطنية‪ ،‬و�إن مل‬ ‫يقوموا بهذه اخلطوة كرد على عنجهية‬ ‫وغطر�سة هذا العدو املاجن القبيح؛ و�إال‬ ‫ف�إن الأوىل بهم �أن يقدّموا ا�ستقاالتهم‬ ‫لعجزهم ع��ن حت�م��ل امل���س��ؤول�ي��ة و�أداء‬ ‫الأم��ان��ة‪ ،‬وال �ت��اري��خ ال ي��رح��م و�سيكون‬ ‫ق �� �ص��وره��م ع ��ن �أداء ال� ��واج� ��ب � �س � ّب��ة‬ ‫و�صفحة �سوداء يف تاريخ الأردن يف هذه‬ ‫املرحلة اخلطرية واملهمة‪.‬‬

‫زيد �أبو ملوح‬

‫صرماية الرئيس‪ ..‬وأشياء أخرى‬ ‫�صرماية الرئي�س‪:‬‬

‫احتوانا �صدر العقبة ال��داف��ئ ي��وم اجلمعة ال�سالف‬ ‫�ضمن رحلة ا�ستجمام داخلية لطيفة �شملت �أي�ضا البرتاء‬ ‫ووادي رم‪ ،‬وطبعا كانت �صالة اجلمعة يف جامع العقبة‬ ‫الكبري و�سط ال�سوق‪ ،‬دخلنا �إىل اجلامع وعندما هممت‬ ‫(�أجلكم اهلل) بو�ضع حذائي يف املكان املخ�ص�ص‪ ،‬فوجئت‬ ‫بيد غليظة متتد يل م�صحوبة بعبارة «مم�ن��وع»‪� ،‬صعدت‬ ‫بنظري لأ��ص�ط��دم ب�ج��دار �آدم ��ي م��ن اللحم والع�ضالت‬ ‫يلب�س بذلة ويكرر ذات العبارة «ممنوع»‪.‬‬ ‫ا�ستهجنت الأم��ر و�س�ألته مل��ا املنع ي��ا �سيدنا‪ ،‬فكانت‬ ‫الإجابة �أن هذا الركن حمجوز لـ»�صرماية» رئي�س الوزراء‬ ‫ال��ذي يبدو �أن��ه ك��ان يف زي��ارة ر�سمية �إىل العقبة لرعاية‬ ‫م� ؤ�مت��ر امل��وان��ئ العربية‪ ،‬وعلى ال�ف��ور ت�ب��ادر �إىل خاطري‬ ‫م�شهد اخلليفة الرا�شد عمر بن اخلطاب ر�ضي اهلل عنه‬ ‫مفرت�شا الأر� ��ض ملتحفا ال�سماء ن�ع�لاه اخل�شنان حتت‬ ‫ر�أ��س��ه‪ ،‬و��ص��ورة الأم�ير املنعم املرفه عمر بن عبد العزيز‬ ‫يتلوى يف ال�صوف اخل�شن بعدما ويل �أمر امل�سلمني‪.‬‬

‫م��ن �أب�ج��دي��ات الإ� �ص�لاح �أي�ه��ا ال���س��ادة قبل �أن يكون �ضيوف الأردن‪:‬‬

‫برناجما وخططا ممنهجة‪ ،‬هو �أن ي�ست�شعر امل�صلح الذي‬ ‫ويل �أم��ر ال�ن��ا���س �أن��ه خ��ادم لديهم ال �سيد ل�ه��م‪ ،‬وه��و ما‬ ‫ي�ستوجب �أن ينزل امل�س�ؤول من عليائه متوا�ضعا‪ ،‬فما بالك‬ ‫�إذا كان يف بيت من بيوت اهلل جل �ش�أنه‪.‬‬

‫املدينة الوردية‪:‬‬

‫�إح� ��دى ع�ج��ائ��ب ال��دن �ي��ا ال���س�ب��ع ب�ل�ا م �ن��ازع‪ ،‬مليئة‬ ‫بالعظمة‪ ،‬م�ث�يرة للده�شة‪ ،‬مفجرة للم�شاعر اجليا�شة‬ ‫كلها‪ ،‬و�أكرث �صفات تنطبق على عا�صمة ح�ضارة الأنباط‬ ‫وردية اللون بال �أدنى خالف‪.‬‬ ‫ولكنها ‪�-‬أي ال �ب�تراء‪� -‬ضاقت (رغ��م ات�ساعها لكل‬ ‫الأط�ي��اف واجلن�سيات وال��دي��ان��ات) ذرع��ا مب�صلى حمرتم‬ ‫ميكن �أن ن� ��ؤدي كم�سلمني فيه �صالتنا‪ .‬م��ن املعيب �أن‬ ‫يحار املرء يف �إيجاد مكان ي�صلي فيه يف �صرح �سياحي بارز‬ ‫نفاخر الدنيا به‪ ،‬فنحن دولة دينها الر�سمي هو الإ�سالم‪،‬‬ ‫وال�صالة عماد هذا الدين‪� ،‬ألي�س كذلك؟!‬

‫تعد ال�سياحة م��ن �أه��م ال��رواف��د االقت�صادية التي‬ ‫ترفد امليزانية يف بلدنا احلبيب‪ ،‬وتقدر عائدات ال�سياحة‬ ‫ال�سنوية مبا يقارب الثالثة مليارات �سنويا‪ ،‬والتناف�س الآن‬ ‫بني الدول على ا�ستقطاب ال�سياح والزوار يرتكز على مدى‬ ‫الت�سهيالت التي تقدم يف املنافذ الربية واملطارات واملوانئ‬ ‫ال �سيما �أن �سال�سة و�سرعة الإجراءات لي�ست متعار�ضة مع‬ ‫مراعاة النواحي الأمنية �أو اجلمركية‪.‬‬ ‫الأم ��ر يتطلب �إع ��ادة النظر بالأ�ساليب التقليدية‬ ‫املتبعة حاليا‪ ،‬وه��ي ن��زول ال��زائ��ر �أو ال�سائح م��ن املركبة‪،‬‬ ‫والتوجه �إىل قاعة اجلوازات‪� ،‬أو التفتي�ش اجلمركي‪ ،‬مرارا‬ ‫وت �ك��رارا‪ ،‬وب�شكل روت�ي�ن��ي غ�ير م�ب�رر‪ ،‬ويف �أح �ي��ان كثرية‬ ‫يف ظ��روف جوية �سيئة‪ ،‬لي�صطف النا�س ن�ساء و�أط�ف��اال‬ ‫و�شيوخا يف طوابري ممتدة ولفرتات طويلة جدا‪ ،‬دعك هنا‬ ‫من �سوء حال املرافق اخلدمية وال�صحية يف هذه النقاط‬ ‫التفتي�شية من حيث امل�ستوى والنظافة‪.‬‬

‫ت���س�ع��ة �أع � ��وام م ��رت ع�ل��ى ا��س�ت���ش�ه��اد م�ف�ج��ر ال �ث��ورة‬ ‫الفل�سطينية عام ‪ 1965‬التي ولدت يف ظل ظروف اقليمية‬ ‫ودولية قا�سية‪ ،‬بل مغلقة �أمام �أي حركة ثورة تهدف اىل‬ ‫حترير فل�سطني‪ ،‬بل ميكن القول �إن اطالق الر�صا�صة‬ ‫االوىل يف ‪ 1965/1/1‬ك��ان��ت مبثابة اخ�ت�راق امل�ستحيل‬ ‫ول�ك��ن ارادة الطليعة ال�ث��وري��ة ال�ت��ي ارادت ان تتحدى‬ ‫امل�ستحيل وت�صنع منه واقعاً كانت اقوى من كل العقبات‬ ‫وامل�صاعب وامل�ؤامرات‪.‬‬ ‫وق��د ك��ان ال�شهيد يا�سر ع��رف��ات يف مقدمة طليعة‬ ‫ال �ث��ورة ال �ت��ي غ�ي�رت م���س��ار الق�ضية الفل�سطينية من‬ ‫ق���ض�ي��ة ان���س��ان�ي��ة اىل ق���ض�ي��ة و�أم � ��ر وط �ن��ي و��س�ي��ا��س��ي‪،‬‬ ‫فالهوية الفل�سطينية ال�ت��ي �سعت ال�صهيونية العاملية‬ ‫وحلفا�ؤها لطم�سها‪ ،‬حتولت اىل حقيقة ال ميكن لأي‬ ‫من القوى الدولية الكربى منها وال�صغرى ان جته�ضها‬ ‫�أو تتجاهلها بف�ضل ال�شعب الفل�سطيني ال��ذي قدم وما‬ ‫يزال يقدم الت�ضحيات ملتفا حول قيادة ثورته التاريخية‬ ‫و�أهدافها حترير كامل الرتاب الفل�سطيني‪.‬‬ ‫ولكن ذك��رى ا�ست�شهاد اب��و عمار ه��ذا ال�ع��ام تختلف‬ ‫عن االعوام ال�سابقة‪ ،‬حيث تتزامن و�إ�صدار تقرير جلنة‬ ‫تق�صي �أ�سباب وفاة ال�شهيد ابو عمار التي �أفادت و�أكدت‬ ‫�أن وف��ات��ه غ�ير طبيعية وامن��ا نتيجة لد�س ال�سم بفعل‬ ‫املجرمني ال��ذي��ن مل يعد مب�ق��دوره��م ال�صرب على بقاء‬ ‫زعيم فل�سطيني راف�ض تقدمي تنازالت جوهرية «بالرغم‬ ‫م��ن ال�ت�ن��ازالت التي قدمت ع�بر اتفاقية �أو��س�ل��و» �آملني‬ ‫�أن يخلفه قيادة جديدة وقائد جديد يلبي لقيادة دولة‬ ‫االحتالل اال�سرائيلي �أطماعهم بتحقيق ما عجزوا عن‬ ‫حتقيقه لعقود �سلماً وحرباً‪.‬‬ ‫لذا ف�إن ال�شعب الفل�سطيني خا�صة و�أح��رار ال�شعب‬ ‫ال �ع��رب��ي ع��ام��ة ب��ان �ت �ظ��ار ردود ال �ف �ع��ل ال�ع�م�ل�ي��ة ل�ق�ي��ادة‬ ‫منظمة التحرير الفل�سطينية وحركة التحرير الوطني‬ ‫الفل�سطيني «فتح» وردة الفعل ال تعني بطبيعة احلال‬ ‫ال�شجب واال�ستنكار بل تعني الو�صول اىل برنامج �سيا�سي‬ ‫مناه�ض ل��دول��ة االح�ت�لال �سكاناً وق�ي��ادة‪ ،‬التي تتحمل‬ ‫كافة امل�س�ؤولية على ارت�ك��اب جرمية االغ�ت�ي��ال للزعيم‬ ‫الفل�سطيني ال��راح��ل اب ��و ع �م��ار وك��اف��ة اجل��رائ��م بحق‬ ‫ال�شعب الفل�سطيني‪.‬‬ ‫وبالرغم من النفي امل�سبق لقيادات ا�سرائيلية عن‬ ‫م�س�ؤوليتهم جت��اه ج��رمي��ة االغ �ت �ي��ال‪� ،‬إال �أن ال�ق��اع��دة‬ ‫ال���س�ي��ا��س�ي��ة ت�ب�ق��ى � �س��ائ��دة ع�ب�ر �� �س� ��ؤال م��ن ه��ي اجل�ه��ة‬ ‫امل�ستفيدة من ارتكاب جرمية القتل؟‬ ‫ويف يقيني بل بيقني ال�شعب الفل�سطيني ان اجلهة‬ ‫الوحيدة امل�ستفيدة هي ا�سرائيل وذلك للعوامل التالية‪:‬‬ ‫ قيام ق��وات االح�ت�لال مبحا�صرة الزعيم الراحل‬‫باملقاطعة ع��دة �سنوات‪� ،‬أي بكلمات �أخ��رى و�ضعه حتت‬ ‫االقامة اجلربية‪.‬‬ ‫ معاقبة ال��زع�ي��م الفل�سطيني لرف�ضه االن�صياع‬‫للمخطط اال��س��رائ�ي�ل��ي ال �ه��ادف اىل ت�صفية الق�ضية‬ ‫ال�ف�ل���س�ط�ي�ن�ي��ة ع�ب�ر ان� �ت ��زاع اع �ت��راف وا� �ض��ح ب��ال�ت�ن��ازل‬ ‫ع��ن ح��ق ال �ع��ودة اخل��ا� �ص��ة ب��ال�لاج�ئ�ين الفل�سطينيني‪،‬‬ ‫وان �ت��زاع اع�تراف��ه كممثل للقيادة الفل�سطينية ملنظمة‬ ‫التحرير الفل�سطينية املمثل ال�شرعي والوحيد لل�شعب‬ ‫الفل�سطيني بالتنازل ع��ن ا�ستقاللية و��س�ي��ادة ال�شعب‬ ‫الفل�سطيني وقيادته على االر�ض الفل�سطينية وثرواتها‬ ‫ومعابرها الربية واجلوية والبحرية‪ ،‬ا�ضافة اىل رف�ضه‬ ‫االعرتاف بالقد�س كعا�صمة للكيان اال�سرائيلي ورف�ضه‬ ‫تق�سيم االق�صى املبارك بني امل�سلمني واليهود العن�صريني‬ ‫املتطرفني‪.‬‬ ‫وت��وج �ي��ه ر� �س��ال��ة مب �ث��اب��ة ان � ��ذار وحت��ذي��ر ل�ل�ق�ي��ادة‬ ‫الفل�سطينية ب�شكل ع��ام وللقائد ال��ذي يخلفه ان هذا‬ ‫«�أي االغتيال» هو م�صري من ال يذعن لتحقيق االهداف‬ ‫ال�ع��دوان�ي��ة لل�سيا�سة ال�صهيونية وال��رام�ي��ة اىل ادام��ة‬ ‫احتاللها فل�سطني كدولة وتفريغ االر���ض الفل�سطينية‬ ‫من �شعبها‪.‬‬ ‫ االع �ت��راف ال��وا� �ض��ح ل�ل�ك��ات��ب اال� �س��رائ �ي �ل��ي �آرون‬‫واملقرب من االرهابي �شارون يف كتابه «ت�صفية عرفات»‬ ‫عن م�س�ؤولية القيادة اال�سرائيلية باغتيال ال�شهيد ابو‬ ‫عمار‪.‬‬ ‫لذلك فاملطلوب على ال�صعيد الفل�سطيني والف�صائل‬ ‫الفل�سطينية كافة وخا�صة حركة فتح ما يلي‪:‬‬ ‫اوال‪ :‬العمل على اعادة الوحدة الفل�سطينية �سيا�سياً‬ ‫وجغرافيا كخطوة على طريق مناه�ضة االحتالل‪.‬‬ ‫ث��ان�ي��ا‪ :‬وق ��ف ك��اف��ة ا��ش�ك��ال التن�سيق م��ع ال�ق�ي��ادات‬ ‫اال�سرائيلية وخا�صة االمنية منها‪.‬‬ ‫ثالثا‪ :‬التو�صل اىل برنامج ن�ضال وطني توافقي‬ ‫جتمع عليه كافة الف�صائل العاملة والفاعلة بال�سلطة‬ ‫الفل�سطينية‪.‬‬ ‫راب �ع��ا‪ :‬ال�ع�م��ل ع�ل��ى ا��س�ت���ص��دار ق ��رار م��ن اجلمعية‬ ‫ال �ع��ام��ة ل�ل ��أمم امل �ت �ح��دة ي�ق���ض��ي ب �ط��رد ا� �س��رائ �ي��ل من‬ ‫ع�ضويتها وحماكمة قادتها �أمام م�ؤ�س�سات الأمم املتحدة‬ ‫املختلفة وخا�صة حمكمة اجلنايات الدولية‪.‬‬ ‫ودون ذل��ك ف ��إن ال�شعب الفل�سطيني وال�ت��اري��خ لن‬ ‫ي��رح��م م��ن ي �ت �ه��اون ب�ح��ق ال���ش�ع��ب الفل�سطيني ب��ال�ث��أر‬ ‫ومعاقبة جمرمي احل��رب اال�سرائيليني ويفرط باحلق‬ ‫الفل�سطيني التاريخي‪ .‬وهذا �أ�ضعف االميان‪.‬‬


‫��������ص�������ب�������اح ج�����دي�����د‬

‫الثالثاء (‪ )12‬ت�شرين الثاين (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2474‬‬

‫‪13‬‬


‫‪14‬‬

‫‪assabeelsports@yahoo.com‬‬

‫رحلة "النشامى" نحو املجد تقرتب‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫‪� 24‬ساعة فقط تف�صل املنتخب الوطني‬ ‫عن انطالق رحلته اىل املجد وهو ي�ستقبل‬ ‫ع�ن��د ال���س��اد��س��ة م���س��اء غ��د االرب �ع��اء نظريه‬ ‫االورج ��واي يف ذه��اب امللحق العاملي امل�ؤهل‬ ‫لنهائيات ك�أ�س العامل– الربازيل ‪.2014‬‬ ‫ه��ذه ال��رح �ل��ة ��س�ت�ب��د�أ حمطتها االوىل‬ ‫م��ن ار���ض �ستاد ع�م��ان ال ��دويل‪ ،‬حيث تقام‬ ‫املباراة التاريخية للن�شامى‪ ،‬وبعدها �سيقوم‬ ‫املنتخب الوطني بتجهيز حقائبه متهيدا‬ ‫ل �ل �م��رور ب��امل �ح �ط��ة ال �ث��ان �ي��ة ح �ي��ث م� �ب ��اراة‬ ‫االياب هناك يف االورج��واي ‪ 20‬اجل��اري‪ ،‬ثم‬ ‫الو�صول اىل املحطة االخرية يف الربازيل‪.‬‬ ‫وب�ي�ن�م��ا ت �ب��دو خم�ط�ط��ات ه��ذه ال��رح�ل��ة‬ ‫وا�ضحة ومر�سومة من قبل‪ ،‬اال ان ال�سري‬ ‫ع �ل �ي �ه��ا ب �ط��ري �ق��ة �آم� �ن ��ة وم ��ري� �ح ��ة ي �ح �ت��اج‬ ‫ب��ال��درج��ة االوىل ب ��داي ��ة ��س�ل�ي�م��ة وه ��و ما‬ ‫ي���س�ع��ى ال�ن���ش��ام��ى لتحقيقه ه�ن��ا يف ع�م��ان‪،‬‬ ‫عرب حماولة ا�ستغالل العوامل االيجابية‬ ‫ال �ظ��اه��رة الآن مب��ا ي���ض�م��ن ال��و� �ص��ول اىل‬ ‫نتيجة ايجابية تتيح له امل�ضي بطموحاته‬ ‫وطموحات االردنيني كافة بثقة وا�صرار‪.‬‬ ‫ب �ع��د م �� �ش��وار ام �ت��د الك�ث�ر م ��ن ع��ام�ين‬ ‫ون� ��� �ص ��ف ام� �ت ��زج ��ت امل� ��� �ش ��اع ��ر واخ �ت �ل �ط��ت‬ ‫واختلفت ا�شكالها‪ ،‬فما بني الفرح واحلزن‬ ‫واجل� �ه ��د وال� �ت� �ع ��ب ع ��ا� ��ش ال �ن �� �ش��ام��ى ه��ذه‬ ‫الت�صفيات‪ ،‬وهم االن على ابواب انهاء هذا‬ ‫امل�شوار والطموح يغلف افكارهم واهدافهم‬ ‫ب�أن تكتمل الق�صة بنهاية وال اروع وان يكون‬ ‫ما م��روا به ي�ستحـــــــق العناء والتعب‪ ،‬لذا‬ ‫تنح�صر احل�سابات وان تــــفاوتت‪ ،‬ب��دائ��رة‬ ‫ال�ت�ح�ل��ي ب��اال� �ص��رار وال �ع��زمي��ة لتـــــ�سطري‬ ‫االع�ج��از وه��و ما يفوق االجن��از ال��ذي �سبق‬ ‫وان و� �ص��ل ال �ي��ه ال�ن�ـ�ـ�ـ�ـ�ـ�ـ���ش��ام��ى ب �ت��واج��ده��م‬ ‫كاملنتخــــــب العربي اال�سيوي الوحيد املر�شح‬ ‫لتمــــــثيل القارة يف احلــــــدث الـــــعاملي االبرز‬

‫على االطــــــالق‪.‬‬ ‫يدرك الن�شامى ان املهمة لن تكون �سهلة‬ ‫بقدر ما يكتب عنها من كلمات او تتناولها‬ ‫احل ��وارات‪ ،‬وي�ع��رف اجلميع ان املناف�س لن‬ ‫ي��ر���ض االب�ت�ع��اد ع��ن امل��ون��دي��ال ال �ق��ادم وه��و‬ ‫م��ن ف��از بلقبه م��رت�ين وح��ل راب �ع��ا يف اخ��ر‬ ‫ن�سخة له‪ ،‬ولكن كما ميلك االورجواي هذه‬ ‫احل�سابات فان الن�شامى يتم�سكون بحقهم‬ ‫وب�ف��ر��ص��ة خ�ط��ف ب�ط��اق��ة ال�تر� �ش��ح‪ ،‬امي��ان��ا‬ ‫منهم مببد�أ احلق امل�شروع وقناعة مبفهوم‬ ‫ان احل���س��اب��ات تبقى جم��رد ح�بر ع�ل��ى ورق‬ ‫وقد تختلف كليا على ار�ض الواقع انطالقا‬ ‫من ق�ص�ص روتها ت�صفيات �سابقة ومواقف‬ ‫ر�سخها التاريخ‪.‬‬ ‫العزمية واال� �ص��رار وال��رج��ول��ة وحتمل‬ ‫امل�س�ؤولية‪ ،‬هذه هي �صفات الن�شامى‪ ،‬وهكذا‬ ‫يعي�ش الالعبون بالوقت الراهن‪ ،‬ولعل من‬ ‫يتعاي�ش معهم عن قرب يلم�س هذا االمر‪،‬‬ ‫�سواء مبا ي�صدر من ا�شارات �صريحة منهم‬ ‫او ت�صرفات ت�شري اىل ذلك‪ ،‬وهذه ال�صفات‬ ‫كما تنطبق على الالعبني انف�سهم يتحلى‬ ‫بها كافة املعنيني باملنتخب ��س��واء باجلهاز‬ ‫الفني الذي يقوده الكابنت ح�سام ح�سن او‬ ‫االداري والطبي وغريهم وغريهم‪ ،‬ف�ضال‬ ‫عن التفا�ؤل الذي يحيط االجواء نظري ما‬ ‫وجده املنتخب من دعم ر�سمي و�شعبي على‬ ‫اخ �ت�لاف اط �ي��اف��ه‪ ،‬وع�ل��ى اع�ت�ب��ار ان املهمة‬ ‫وطنية ب��امل�ق��ام االول وتتطلب الت�ضحيات‬ ‫من اجل حتقيقها مبا يلبي الطموحات‪.‬‬ ‫وع� �ل ��ى ك ��ل االح� � � ��وال ت� �ق�ت�رب ال �ق �� �ص��ة‬ ‫م��ن اخل��امت��ة‪ ،‬وبغ�ض النظر ع��ن طبيعتها‬ ‫وبطلها �سيبقى الن�شامى بعيون االردنيني‬ ‫ا� �س �م��ا ع �ل��ى م �� �س �م��ى‪ ،‬ف �ه��م حت �م �ل��وا اع �ب��اء‬ ‫امل� �ب ��اري ��ات واحل� � ��ل وال �ت��رح � ��ال ور� �ض �خ��وا‬ ‫ل �� �ض �غ��وط��ات ه��ائ �ل��ة ورف �� �ض��وا اال��س�ت���س�لام‬ ‫وو�صلوا بالنهاية اىل ه�ن��ا‪ ..‬ملحق تتمناه‬ ‫اكرب املنتخبات‪.‬‬

‫الثالثاء (‪ )12‬ت�شرين الثاين (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2474‬‬

‫ملواجهة االورجواي غدا يف امللحق العاملي امل�ؤهل لنهائيات ك�أ�س العامل‬

‫استعدادت املنتخب الوطني تختتم اليوم‬

‫جانب من تدريبات املنتخب الوطني‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬

‫�أهداف م�شرتكة وطموحة لدى املنتخب الوطني‬

‫تحليل‬

‫توا�صلت أ�م����س االث�ن�ين تدريبات‬ ‫املنتخب ال��وط�ن��ي ع�بر ج��رع��ة مغلقة‬ ‫�أقيمت م�ساء �أم�س على �ستاد البرتا‬ ‫يف �سياق حت�ضرياته ملواجهة الذهاب‬ ‫أ�م� ��ام االورج � � ��واي يف امل �ل �ح��ق ال�ع��امل��ي‬ ‫امل � ؤ�ه��ل ل�ن�ه��ائ�ي��ات ك ��أ���س ال �ع��امل‪ ،‬عند‬ ‫ال�ساد�سة م�ساء غ��دا االرب �ع��اء‪ ،‬بينما‬ ‫�ستقام مواجهة االياب يوم ‪ 20‬اجلاري‬ ‫هناك يف االورجواي‪.‬‬ ‫وت �ك �ت �� �س��ي ال� �ت ��دري� �ب ��ات احل��ال �ي��ة‬ ‫ال� �ط ��اب ��ع ال� �ف� �ن ��ي م� ��ن خ� �ل��ال جل ��وء‬ ‫الكابنت ح�سام ح�سن وطاقمه املعاون‬ ‫اىل تثبيت ك��اف��ة التفا�صيل املتعلقة‬ ‫ب��ال���ش��ق التكتيكي وخ���ص��و��ص��ا يف ظل‬

‫اك �ت �م��ال و�� �ض ��وح ال �� �ص��ورة ب �ن��اء على‬ ‫طبيعة الفرتة االعدادية التي خا�ضها‬ ‫وتخللها مباراتان وديتان االوىل مع‬ ‫نيجرييا وانتهت بفوزه ‪ 0-1‬والثانية‬ ‫ام� � ��ام زام� �ب� �ي ��ا يف م �ع �� �س �ك��ر ال ��دوح ��ة‬ ‫وانتهت بنف�س النتيجة‪.‬‬ ‫كما مينح اكتمال �صفوف املنتخب‬ ‫م �ن��ذ ي��وم�ين ف��ر� �ص��ة ل�ل�ج�ه��از ال�ف�ن��ي‬ ‫لال�ستقرار على اخل �ي��ارات الب�شرية‬ ‫التي �سيعتمد عليها املنتخب يف تنفيذ‬ ‫ح�ساباته يوم املباراة‪ ،‬يف الوقت الذي‬ ‫اع�ت�بر ف�ي��ه ال�ك��اب�تن ح���س��ام ح�سن ان‬ ‫م�ل�ام��ح ال�ت���ش�ك�ي�ل��ة ب� � ��د�أت ت �ظ �ه��ر يف‬ ‫اف� �ك ��اره رغ ��م ان ��ه اك ��د ت��رك �ي��زه على‬ ‫م �� �س � أ�ل��ة م ��راع ��اة ال� �ظ ��روف ال �ت��ي قد‬ ‫تطر أ� على املباراة‪.‬‬

‫ي ��وم واح� ��د ي�ف���ص�ل�ن��ا ع��ن م��وع��د‬ ‫م�ب��اراة منتخب الن�شامى م��ع �ضيفه‬ ‫منتخب الأوروجواي يف املحلق العاملي‬ ‫امل�ؤهل ملونديال الربازيل عام ‪.2014‬‬ ‫مباراة الن�شامى مع الأوروجواي‬ ‫ال �ت��ي ��س�ت�ق��ام غ ��داً ع�ل��ى ��س�ت��اد ع�م��ان‬ ‫الدويل‪ ،‬حتظى باهتمام غري م�سبوق‬ ‫ي �ح��دث لأول م ��رة يف ت ��اري ��خ ال �ك��رة‬ ‫الأردن � �ي ��ة ‪-‬ج �م��اه�ي�ري �اً و�إع�ل�ام �ي �اً‪-‬‬ ‫وعلى كل امل�ستويات حتى �إن بطاقات‬ ‫الدخول نفدت بعد طرحها يف نقاط‬ ‫البيع يف �أقل من �ساعتني‪ ،‬و�أ�صبحت‬ ‫للأ�سف متداولة يف ال�سوق ال�سوداء‪،‬‬ ‫وب�أ�سعار خيالية‪.‬‬ ‫يف غ �م��رة ال�ت�ح���ض�ير واحل��دي��ث‬ ‫ال � ��ذي ال ي �ن �ق �ط��ع ي��وم �ي �اً ع ��ن ه��ذه‬ ‫امل��واج�ه��ة امل���ص�يري��ة‪ ،‬ي�ج��ب علينا �أن‬ ‫ندرك �أن املهمة �صعبة جداً‪ ،‬لكنها يف‬ ‫عامل كرة القدم لي�ست م�ستحيلة‪.‬‬

‫امل�ؤمتر ال�صحفي ع�صر اليوم‬ ‫ت �ع��دي��ل ا� �ض �ط ��راري ع �ل��ى م��وع��د‬ ‫امل � ��ؤمت� ��ر ال �� �ص �ح �ف��ي مل � �ب� ��اراة االردن‬ ‫واالورجواي اليوم الثالثاء‬

‫"اإلعالم الرياضي" يجدد الثقة برئيسه‬ ‫لرئاسة االتحاد العربي للصحافة الرياضية‬

‫بعيد ًا عن العاطفة‬

‫منتخبنا الوطني‬

‫جواد �سليمان‬

‫ويف ال�سياق ذات��ه‪ ،‬ينجز املنتخب‬ ‫م �� �س��اء ال� �ي ��وم ال �ث�ل�اث��اء حت���ض�يرات��ه‬ ‫ر��س�م�ي��ا م��ن خ�ل�ال ال �ت��دري��ب االخ�ير‬ ‫وال��رئ �ي ����س وال� � ��ذي ي �ت �ح��دد م��وع��ده‬ ‫وم �ك��ان��ه ق��ري �ب��ا ال �ي��وم (�أم� �� ��س) عرب‬ ‫املوقع االلكرتوين‪.‬‬ ‫و� �س �ي �ت��م ف �ت ��ح اب � � ��واب ال �ت ��دري ��ب‬ ‫يف ال ��رب ��ع � �س��اع��ة االوىل ب� �ن ��اء ع�ل��ى‬ ‫ال�ت�ع�ل�ي�م��ات ال��دول �ي��ة ال �� �ص��ادرة ب�ه��ذا‬ ‫ال� ��� �ش� ��أن ل �ي �ت �� �س �ن��ى ل �ك��اف��ة ال��و� �س��ائ��ل‬ ‫االعالمية ر�صد التدريب ومتابعته‪.‬‬

‫نثق وندرك �أن منتخب الن�شامى‬ ‫��س�ي�ق��دم ك��ل م��ا يف ج�ع�ب�ت��ه لتحقيق‬ ‫ال� �ف ��وز‪ ،‬ور� �س��م ال�ب���س�م��ة ع �ل��ى وج��وه‬ ‫اجلماهري من منطلق احلر�ص على‬ ‫��س�م�ع��ة ال �ك��رة الأردن � �ي� ��ة‪ ،‬وم��وا��ص�ل��ة‬ ‫الإجن��از ال��ذي و�صف على أ�ن��ه أ�ق��رب‬ ‫�إىل الإعجاز يف ظل الإمكانات املالية‬ ‫املحدودة‪ ،‬و�شح املوارد‪ ،‬و�ضعف البنية‬ ‫ال�ت�ح�ت�ي��ة ال �ت��ي ت �ع��اين م �ن �ه��ا ال �ك��رة‬ ‫الأردن �ي��ة ب�شكل ع ��ام‪ ،‬م�ق��ارن��ة ب��دول‬ ‫اجل� ��وار ‪-‬وع �ل��ى ��س�ب�ي��ل امل �ث ��ال‪ -‬دول‬ ‫اخلليج العربي مثل قطر وال�سعودية‬ ‫والإمارات‪.‬‬ ‫م��ا ي�صعب م��ن مهمة الن�شامى‬ ‫�أن املواجهة مع منتخب الأوروجواي‬ ‫�ستقام على مرحلتني ذه��اب�اً و إ�ي��اب �اً‪،‬‬ ‫يف حني �أن الفر�صة �ستكون �أك�بر لو‬ ‫ك��ان��ت م��ن خ�لال م�ب��اراة واح��دة على‬ ‫�أر�ض حمايدة‪ ،‬كما ح�صل يف ت�صفيات‬ ‫مونديال جنوب �أفريقيا ‪ 2010‬حني‬ ‫لعبت م�صر مع اجلزائر يف ال�سودان‬

‫يف م�ب��اراة فا�صلة م�ؤهلة ع��ن القارة‬ ‫الأفريقية‪.‬‬ ‫يف الت�شكيلة التي اختارها املدير‬ ‫الفني ملنتخبنا الوطني ح�سام ح�سن ‪5‬‬ ‫العبني حمرتفني مع �أندية �سعودية‪،‬‬ ‫وه��م‪ :‬حممد م�صطفى‪ ،‬و��ش��ادي �أب��و‬ ‫ه�شه�ش‪ ،‬وع�ب��د اهلل ذي ��ب‪ ،‬وم�صعب‬ ‫اللحام وخليل بني عطية‪ ،‬و‪ 3‬العبني‬ ‫حم�ترف�ين م��ع أ�ن��دي��ة كويتية وه��م‪:‬‬ ‫�أحمد هايل‪ ،‬وعدي ال�صيفي‪ ،‬و�سعيد‬ ‫م� ��رج� ��ان‪ ،‬وال�ل��اع� ��ب ث ��ائ ��ر ال� �ب ��واب‬ ‫حمرتف فريق غاز ميتان الروماين‪،‬‬ ‫والبقية م��ن �أنديتنا املحلية‪ ،‬بينما‬ ‫ي�ضم منتخب الأوروج � ��واي العبني‬ ‫حم �ت�رف �ي�ن م � ��ع أ�ق � � � ��وى ال � �ف � ��رق يف‬ ‫ق��ارة �أوروب ��ا أ�م �ث��ال‪ :‬لوي�س �سواريز‬ ‫(ل �ي �ف��رب��ول االجن �ل �ي��زي)‪ ،‬ادي�ن���س��ون‬ ‫ك� ��اف� ��اين (ب ��اري� �� ��س �� �س ��ان ج�ي�رم ��ان‬ ‫ال� �ف ��رن� ��� �س ��ي)‪ ،‬م� ��ارت� ��ن ك��ا� �س�يري ����س‬ ‫(ي��وف�ن�ت��و���س االي �ط��ايل)‪ ،‬كري�ستيان‬ ‫� �س �ت��واين (ا� �س �ب��ان �ي��ول اال�� �س� �ب ��اين)‪،‬‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬

‫منتخب الأورجواي‬

‫دي �ي �غ ��و ف � � ��ورالن (ان�ت�رن ��ا� �س �ي ��ون ��ال‬ ‫ال�برازي �ل��ي) ماك�سيميليانو ب�يري��را‬ ‫(بنفكا ال�برت �غ��ايل)‪ ،‬ال �ف��ارو ب�يري��را‬ ‫(ان�تر ميالن الإي�ط��ايل)‪ ،‬كري�ستيان‬ ‫رودري � � �غ � � �ي� � ��ز (ات � �ل � �ت � �ي � �ك� ��و م� ��دري� ��د‬ ‫اال� �س �ب��اين)‪ ،‬وب�ق�ي��ة ال�لاع�ب�ين ح��دث‬ ‫وال حرج!‬ ‫م �ن �ت �خ��ب الأورج� � � � � � ��واري ال� ��ذي‬ ‫ت��أ��س����س احت ��اده ع��ام ‪�- 1900‬أي قبل‬ ‫‪ 113‬ع ��ام� �اً‪ -‬ل ��ه اجن � � ��ازات وا� �ض �ح��ة‬ ‫يف �أك�ب�ر ال�ب�ط��والت ال�ك��روي��ة (ك��أ���س‬ ‫ال �ع ��امل وف� ��از ب��ال �ل �ق��ب ع��ام��ي ‪1930‬‬ ‫و‪ ،)1950‬ك��وب��ا �أم�ي�رك��ا (‪ 15‬ل�ق�ب�اً)‪،‬‬ ‫ك�أ�س القارات‪ ،‬دورة الألعاب الأوملبية‬ ‫و�� �ش ��ارك م��رت�ي�ن يف امل �ح �ل��ق ال �ع��امل��ي‬ ‫امل � ��ؤه� ��ل ل �ل �م��ون��دي��ال ع ��ام ��ي ‪2006‬‬ ‫و‪� ،2010‬إ�ضافة �إىل خ�برة املواجهات‬ ‫القوية‪ ،‬واللعب حتت ال�ضغط و�أمام‬ ‫اجلماهري الغفرية‪.‬‬ ‫ب� �ع� �ي ��داً ع ��ن ال� �ع ��اط� �ف ��ة‪ ،‬ول �ي ����س‬ ‫تقلي ً‬ ‫ال من �ش�أن الن�شامى‪ ،‬يجب علينا‬

‫ويقام امل� ؤ�مت��ر ال�صحفي اخلا�ص‬ ‫باملباراة عند الرابعة من بعد الظهر‬ ‫اليوم و�سيعقد بقاعة يا هال مبدينة‬ ‫احل�سني لل�شباب و�سوف يكون متاحا‬ ‫فقط ملمثلي و�سائل االع�لام املكتوبة‬ ‫واالل �ك�ترون �ي��ة واجل �ه��ات االع�لام�ي��ة‬ ‫التي ح�صلت على حقوق نقل وقائع‬ ‫امل �ب��اراة ف�ق��ط وذل ��ك وف�ق��ا لتعليمات‬ ‫ال���ش��رك��ة م��ال�ك��ة احل �ق��وق الت�سويقية‬ ‫واالعالمية للمباراة‪.‬‬ ‫و� �س �ي �ب��د�أ امل� ��ؤمت ��ر اوال ل�ل�ك��اب�تن‬ ‫ح�سام ح�سن امل��دي��ر الفني للمنتخب‬ ‫الوطني ومعه كاتنب املنتخب الوطني‬ ‫ويعقبه يف الرابعة والن�صف من بعد‬ ‫ال �ظ �ه��ر امل� � ؤ�مت ��ر ال���ص�ح�ف��ي ل�ل�م��دي��ر‬ ‫الفني ملنتخب االورجواي‪.‬‬

‫�إعطاء املنتخب ال�ضيف حجمه الذي‬ ‫ي���س�ت�ح��ق‪ ،‬وع� ��دم حت�م�ي��ل ال�لاع �ب�ين‬ ‫واجل�ه��از الفني �أك�ثر مما يتحملون‪،‬‬ ‫ول�ن�ك��ن �أك�ث�ر واق�ع�ي��ة ب� ��أن الن�شامى‬ ‫�أمام اختبار حقيقي‪� ،‬أمام مناف�س ال‬ ‫ميكن �أن ي�ق��ارن م��ع املنتخبات التي‬ ‫�سبق وان لعبنا �أمامها يف الت�صفيات‬ ‫الأ� �س �ي��وي��ة م�ث��ل ال �ي��اب��ان وا��س�ترال�ي��ا‬ ‫و�أوزبك�ستان‪.‬‬ ‫ل�ل�ت��ذك�ير‪ ،‬منتخبنا ال�ت�ق��ى م��رة‬ ‫واحدة مع منتخب الأورجواي‪ ،‬وكان‬ ‫ذلك يف الدور الأول من نهائيات ك�أ�س‬ ‫العامل لل�شباب التي �أقيمت يف كندا‬ ‫ع��ام ‪ ،2007‬وان�ت�ه��ى ال�ل�ق��اء مل�صلحة‬ ‫الأوروجواي ‪�/ 1‬صفر‪.‬‬ ‫ختاماً‪ ..‬كان اهلل يف عون الن�شامى‬ ‫وه ��م ي��واج �ه��ون م�ن�ت�خ�ب�اً ق��ادم �اً من‬ ‫قارة �أمريكا اجلنوبية‪ ،‬حيث �سيكتب‬ ‫التاريخ �أ�سماءهم ب��أح��رف من ذهب‬ ‫فيما لو جنحوا بتحقيق الفوز‪ ،‬وقلب‬ ‫كل التوقعات‪.‬‬

‫كان من �أبرز القرارات التي اتخذها جمل�س �إدارة الإحتاد الأردين‬ ‫للإعالم الريا�ضي يف جل�سته التي عقدها الليلة قبل املا�ضية‪ ،‬جتديد‬ ‫الثقة بالزميل حممد جميل عبد القادر رئي�س االحتاد لرئا�سة االحتاد‬ ‫العربي لل�صحافة الريا�ضية خ�لال اجتماعات اجلمعية العمومية‬ ‫لالحتاد العربي لل�صحافة الريا�ضية التي �ستعقد يف عمان خالل‬ ‫الأ�سبوع الأخ�ير من �شهر كانون الثاين املقبل‪ ،‬والتي �سيتم خاللها‬ ‫انتخاب جمل�س �إدارة جديد لالحتاد‪.‬‬ ‫وبح�سب الزميل حممد ق��دري ح�سن الناطق الإعالمي الحتاد‬ ‫الإع�لام الريا�ضي‪ ،‬فقد جاء جتديد الثقة بالإجماع بالزميل حممد‬ ‫جميل عبد ال �ق��ادر لرئا�سة االحت ��اد ال�ع��رب��ي لل�صحافة الريا�ضية‬ ‫للمرحلة املقبلة؛ تقديراً ل��دوره ومكانته؛ وتتويجاً لنجاحاته التي‬ ‫حققها خالل توليه رئا�سة االحتاد العربي يف الدورتني ال�سابقتني‪.‬‬ ‫و�أكد احتاد الإعالم الريا�ضي اعتزازه باحت�ضان عمان املقر الدائم‬ ‫لالحتاد العربي لل�صحافة الريا�ضية‪ ،‬وحر�صه على إ�جن��اح اجتماع‬ ‫عموميته ودورته االنتخابية املقبلة‪ ،‬ودعم مر�شحه للرئا�سة‪ ،‬وحر�صه‬ ‫على تعزيز احل�ضور الأردين يف املرحلة املقبلة‪.‬‬ ‫وبينما تقرر ت�شكيل الوفد الأردين الجتماعات عمومية االحتاد‬ ‫العربي لل�صحافة الريا�ضية برئا�سة الزميل حممد جميل عبد القادر‬ ‫(رئي�س االحتاد)‪ ،‬وع�ضوية‪ :‬الزميلني �شبلي ال�شطرات (النائب الأول‬ ‫للرئي�س)‪ ،‬وعاطف ع�ساف (الأم�ين العام)‪ ،‬و إ�ع��داد ورقة عمل �أردنية‬ ‫لعر�ضها على عمومية االحتاد العربي؛ بهدف الإ�سهام يف تطوير �أداء‬ ‫هذا االحتاد‪ ،‬وتعزيز ح�ضور التواجد الأردين‪.‬‬ ‫وكان من بني القرارات الأخرى الحتاد الإعالم الريا�ضي‪ ،‬تر�شيح‬ ‫الزميل حممد ق��دري ح�سن لتكرميه يف العيد ال�سابع للإعالميني‬ ‫الريا�ضيني العرب الذي ت�ست�ضيفه الإمارات خالل الن�صف الثاين من‬ ‫�شهر كانون الأول القادم‪.‬‬ ‫وج��اء تر�شيح الزميل حممد ق��دري ح�سن؛ تتويجاً خلرباته يف‬ ‫م�سرية الإعالم الريا�ضي املمتدة منذ عام ‪.1978‬‬ ‫كما تقرر ‪-‬وبنا ًء على خطاب اللجنة الأوملبية‪ -‬تر�شيح الزميلة‬ ‫منال بزادوغ النائب الثاين لرئي�س احتاد الإعالم الريا�ضي‪ ،‬ود‪.‬ماجد‬ ‫ع�سيلة ع�ضو املجل�س للم�شاركة يف ور�شة العمل التي تعقد يف ع�شق‬ ‫�أباد يومي ‪ 28‬و‪ 29‬من ال�شهر اجلاري‪ ،‬وتنظمها اللجنة املنظمة لدورة‬ ‫الألعاب الأ�سيوية لل�صاالت املغلقة والألعاب القتالية التي ت�ست�ضيفها‬ ‫تركمن�ستان عام ‪.2017‬‬ ‫وت�ق��رر كذلك املوافقة على تن�سيب جلنة ال�شمال املنبثقة من‬ ‫االحت��اد لإقامة ور�شة عمل �شبابية يف ل��واء الأغ��وار ال�شمالية‪ ،‬حتت‬ ‫عنوان "دور الإعالم الريا�ضي يف تن�شيط احلركة الريا�ضية وال�شبابية‬ ‫يف لواء الأغوار ال�شمالية"‪ ،‬با�ست�ضافة من نادي ال�شيخ ح�سني‪.‬‬ ‫وكان احتاد الإع�لام الريا�ضي كرم يوم ال�سبت املا�ضي جمموعة‬ ‫من الناجحات والناجحني من �أبناء �أع�ضاء الهيئة العامة لالحتاد يف‬ ‫امتحان �شهادة الثانوية العامة‪ ،‬وهم‪ :‬الرا عوين فريج‪ ،‬وي��ارا عوين‬ ‫فريج‪ ،‬ويا�سمني عاطف البزور‪ ،‬وحنني عدنان �أبو علي‪ ،‬وليث �صالح‬ ‫الفراية‪.‬‬


‫ري�����ا������ض�����ة وم��ل�اع����ب‬

‫الثالثاء (‪ )12‬ت�شرين الثاين (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2474‬‬

‫�أبواب �ستاد عمان �ستفتح اعتباراً من ال�ساعة الواحدة ظهراً‬

‫‪15‬‬

‫حتويل من يتم �ضبطه اىل الق�ضاء مبا�شرة‬

‫تفتيش أمني إلكرتوني لضبط‬ ‫قلم الليزر‬

‫تحـديـد تعـلـيـمـات حـضـور مـبـاراة‬ ‫األردن واألورجــواي‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫جدد احتاد كرة القدم ت�أكيده اهمية ان يتحلى‬ ‫جمهور الن�شامى ب�أعلى درجات االن�ضباط خالل‬ ‫مباراة االردن واالورجواي بت�صفيات ك�أ�س العامل‪،‬‬ ‫و�شدد على اهمية عدم ا�ستعمل قلم الليزر مطلقا‪.‬‬ ‫واك��د االحت��اد ان ا�ستعمال قلم الليزر �سوف‬ ‫يهدد الكرة االردن�ي��ة من حق املنتخبات واالندية‬ ‫من اللعب يف املباريات العربية والقارية والدولية‬ ‫على ار�ضها وبني جمهورها‪ ،‬مثلما يهددها اي�ضا‬ ‫ب�إقامة املباريات بدون ح�ضور اجلمهور‪.‬‬ ‫وا�شار االحتاد اىل ان ا�ستعمل القلم‪ ،‬ولو من‬ ‫قبل �شخ�ص واحد كان عر�ض االحتاد لعقوبات من‬ ‫مراقبي مالية وتلقيه اكرث من انذار اداري خالل‬

‫املباريات املا�ضية‪.‬‬ ‫ووف �ق��ا ل��ذل��ك؛ ف�ق��د ات�ف��ق احت ��اد ك��رة ال�ق��دم‬ ‫م� ��ع االج � �ه� ��زة االم� �ن� �ي ��ة ع �ل��ى ات � �ب ��اع ال�ت�ف�ت�ي����ش‬ ‫االلكرتوين واليدوي لكافة جمهور مباراة االردن‬ ‫واالورج� ��وراي‪ ،‬وعلى ع��دة م��راح��ل؛ بهدف �ضبط‬ ‫اق�ل�ام ال�ل�ي��زر‪ ،‬وان ��ه �سيتم ف ��ورا حت��وي��ل م��ن يتم‬ ‫�ضبط من يحمل مثل ه��ذه االق�لام اىل الق�ضاء‬ ‫مبا�شرة‪ ،‬ولن يتمكن من ح�ضور املباراة‪.‬‬ ‫واهاب االحتاد من اجلمهور التعاون التام مع‬ ‫االجهزة االمنية؛ بهدف ت�سهيل مهمة دخولهم‪،‬‬ ‫وان الهدف من كافة هذه االج��راءات هو �سالمة‬ ‫اجلميع‪ ،‬وللخروج باملباراة التاريخية التي يتباعها‬ ‫كل العامل ب�صورة تتنا�سب مع ح�ضارة االردن‪.‬‬

‫تحديد هوية املتأهلني إىل الدور الثاني‬ ‫من دوري الواعدين‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬

‫جانب من االجتماع التن�سيقي‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ناق�ش احت��اد ك��رة ال�ق��دم م��ع اجلهات‬ ‫االم �ن �ي��ة واجل� �ه ��ات ذات ال �ع�ل�اق��ة ك��اف��ة‬ ‫التفا�صيل التنيظمية واالمنية واالدارية‬ ‫مل �ب��اراة االردن واالروج � ��واي ال�ت��ي �ستقام‬ ‫ال�ساعة ال�ساد�سة من م�ساء غد االربعاء‬ ‫على �ستاد ع�م��ان‪ ،‬ب��ذه��اب املحلق العاملي‬ ‫امل�ؤهل لنهائيات كا�س العامل– الربازيل‬ ‫‪.2014‬‬ ‫فخالل االج�ت�م��اع ال��ذي عقد بقاعة‬ ‫ال�سالم مبدينة احل�سني‪ ،‬وامتد الكرث من‬ ‫ث�لاث �ساعات‪ ،‬وبح�ضور امل��راق��ب االمني‬ ‫امللكف من قبل االحتاد الدويل «فيفا»‪ ،‬اكد‬ ‫احمد قطي�شات املن�سق االمني للمباراة ان‬ ‫احتاد كرة القدم‪ ،‬وبتوجيهات من االمري‬ ‫علي ب��ن احل�سني ي��ؤك��د اهمية التن�سيق‬ ‫مع كافة اجل�ه��ات؛ من اج��ل توفري اعلى‬ ‫متطلبات ال��راح��ة للجمهور ال��ذي ي��راه‬ ‫�سموه اح��د اه��م ع��وام��ل م�سرية املنتخب‬

‫ال ��وط� �ن ��ي‪ ،‬اىل ج��ان��ب ح �� �س��ن ا��س�ت�ق�ب��ال‬ ‫ال�ضيوف من اال�شقاء واال�صدقاء‪ ،‬وبعد‬ ‫ذل��ك ق��دم امل�ه�ن��د���س حم�م��د اب��و ال�سمك‬ ‫املن�سق العام‪ ،‬وم�ساعده نادر الزبيدي كافة‬ ‫االمور التنظيمية‪ ،‬وقدم �شرحاً تف�صيلياً‬ ‫مرفقا بعر�ض خا�ص عن مرافق املدينة‪،‬‬ ‫ووف�ق��ا لذلك م��ن خ�لال م��ا مت مناق�شته‬ ‫اتفق على اجلوانب الآتية‪:‬‬ ‫ف �ت��ح اب� � ��واب امل��دي �ن��ة ل ��دخ ��ول ام ��ام‬ ‫اجلمهور اىل حرم مدنية احل�سني لل�شباب‬ ‫اعتبارا من ال�ساعة الواحدة ظهرا وابواب‬ ‫الدخول اىل امللعب ال�ساعة الثانية ظهرا‪،‬‬ ‫و�أبواب املن�صة الرئي�سة رقم واحد ال�ساعة‬ ‫الثالثة ع�صرا‪.‬‬ ‫متابعة وتن�سيق وقت ح�ضور اجلمهور‬ ‫االوروغ � ��واي ي��وم امل �ب��اراة م��ع احت ��اد ك��رة‬ ‫ال �ق��دم لتي�سري دخ��ول �ه��م ل�ل�م�ل�ع��ب‪ ،‬على‬ ‫ان ي�ت��م ح���ض��وره��م للملعب يف ال���س��اع��ة‬ ‫الرابعة ع�صرا للملعب من البوابة رقم‬ ‫‪ ،3‬وبحيث يتم االع�لان جلمهور منتخب‬

‫االورجواي قبل نهاية ‪ 20‬دقيقة من نهاية‬ ‫املباراة ت�أخريهم ‪ 30‬دقيقة‪ ،‬بغ�ض النظر‬ ‫عن نتيجة املباراة وباللغة اال�سبانية عرب‬ ‫االذاعة الداخلية‪.‬‬ ‫توجد قوات الدرك ودوريات متحركة‬ ‫ح ��ول ا� �س��وار امل��دي �ن��ة؛ ل�ع�ـ�ـ�ـ��دم دخ ��ول اي‬ ‫�شخ�ص من هـــذه اال�سوار‪ ،‬حيث لن ي�سمح‬ ‫ق�ط�ع�ي��ا دخ� ��ول اي ��ش�خ����ص‪ ،‬م��ا مل يكن‬ ‫يحمل ب�ط��اق��ة ال��دخ��ول حل���ض��ور امل �ب��اراة‬ ‫بكافة انوعها‪.‬‬ ‫ع� � ��دم ال� ��� �س� �م ��اح ل � ��دخ � ��ول االوراق‬ ‫البي�ضاء؛ لعدم ا�ستخدامها يف الكتابة يف‬ ‫ال�شعارات ال�سيا�سية او اخرى‪.‬‬ ‫وع��دم التدخني قطعيا داخ��ل امللعب‪،‬‬ ‫وت � أ�ك �ي��د ت�ف�ت�ي����ش اجل �م �ه��ور م ��ن الآالت‬ ‫احل��ادة والليزر‪ ،‬و�أي �شيء ي�ؤثر يف �سري‬ ‫امل� �ب ��اراة‪ ،‬او �إح � ��داث �أي ارب � ��اك‪ ،‬و�إب �ل�اغ‬ ‫جمهور االورغواي بعدم حمل �أي من هذه‬ ‫الآالت‪.‬‬ ‫ي�ت��م دخ ��ول مل�خ�ت�ل��ف ال ��درج ��ات وف��ق‬

‫الآتي‪:‬‬ ‫‪ -1‬حملة البطاقات ال��دخ��ول ي�سمح‬ ‫لهم الدخول من بوابة ملعب البرتاء‪.‬‬ ‫‪ -2‬ج�م�ه��ور ال��درج��ة االوىل‪ -‬ي�سار‬ ‫يدخل من بوابة املدينة رقم ‪.2‬‬ ‫‪ -3‬ج�م�ه��ور االورغ � � ��واي ي��دخ��ل من‬ ‫بوابة املدينة رقم ‪.3‬‬ ‫‪ -4‬ج �م �ه��ور ال ��درج ��ة االوىل مي�ين‪،‬‬ ‫والدرجة الثانية يدخل من بوابة املدينة‬ ‫رقم ‪ 9‬مقابل �ستاد البرتاء‪ ،‬وبوابة رقم ‪6‬‬ ‫مقابل الداخلية‪.‬‬ ‫‪ -5‬املراقبة االمنية من قبل اجلهات‬ ‫االمينة على دخول اجلمهور‪ ،‬والت�أكد من‬ ‫بطاقات الدخول لديهم‪.‬‬ ‫‪ -6‬وج� � ��ود م��وظ �ف��ي االحت � � ��اد ع�ل��ى‬ ‫ل���ش��راف على عملية‬ ‫ال�ب��واب��ات ال�سبع؛ ل� إ‬ ‫الدخول‪.‬‬ ‫‪ -7‬تفتح جميع اب��واب امللعب‪ ،‬وت�سلم‬ ‫م�س�ؤوليتها للدرك‪.‬‬

‫ا�ستعداداً للظهور بنهائيات ك�أ�س �أ�سيا الأوىل للمنتخبات الرديفة‬

‫املنتخب الوطني لسن ‪ ٢٢‬عام ًا يواجه‬ ‫ماليزيا ودي ًا اليوم‬

‫ت � أ�ه �ل��ت ف� ��رق ال��ر� �ص �ي �ف��ة وال �ب ��ول ��و وامل �ف��رق‬ ‫و�سحاب وال�سلط وعجلون وكفر�سوم وال�صريح‬ ‫وال��رم�ث��ا وال �ك��ورة اىل ال ��دور ال �ث��اين م��ن بطولة‬ ‫م��راك��ز االم�يرع�ل��ي ل�ل��واع�ين ب�ك��رة ال�ق��دم (دوري‬ ‫بب�سي ل�ل��واع��دي��ن) لفئة م��وال�ي��د ‪ 2000‬و‪،2001‬‬ ‫مب�شاركة ‪ 25‬م��رك��زا ميثلون حمافظات الو�سط‬ ‫وال�شمال واجلنوب‪.‬‬ ‫وي�شهد الدور الثاين م�شاركة ‪ 16‬فريقا وهي‬ ‫املت�أهلة اىل الدور الثاين‪ ،‬ا�ضافة اىل اختيار اف�ضل‬ ‫اربعة فرق من ا�صحاب املركز الثالث‪.‬‬ ‫وحت��ر���ص ��ش��رك��ة بيب�سي االردن ع�ل��ى رع��اي��ة‬ ‫ودع��م م��راك��ز االم�ير علي للواعدين؛ باعتبارها‬ ‫م�صنعا لنجوم الكرة االردنية؛ وباعتبارها م�صدرا‬ ‫الكت�شاف املواهب من الفئات العمرية التي حتظى‬ ‫باالهتمام االداري والفني من احت��اد ك��رة القدم‪،‬‬ ‫ممثال بالدائرة الفنية وادارة مراكز االمري علي‪.‬‬ ‫وت�أهل مركز الر�صيفة الحتالله املركز االول‬ ‫يف املجموعة االوىل بر�صيد ‪ 11‬نقطة‪ ،‬يليه البولو‬ ‫بر�صيد ‪ 8‬نقاط‪ ،‬والزرقاء ‪ ،6‬والقوي�سمة ‪ ،3‬فيما‬ ‫ت� أ�ه��ل امل�ف��رق و�سحاب ع��ن املجموعة الثانية بعد‬ ‫ان جمعا ‪ 11‬نقطة لكل منهما‪ ،‬ويليهما البادية ‪،7‬‬ ‫وم�أدبا ‪.2‬‬ ‫وان �ف��رد ال�سلط ب��امل��رك��ز االول يف املجموعة‬ ‫اخلام�سة بر�صيد ‪ 16‬نقطة‪ ،‬ويليه عجلون ‪،14‬‬ ‫ودير عال ‪ ،14‬والبقعة ‪ ،8‬وجر�ش ‪ ،4‬واعتلى مركز‬ ‫ك�ف��ر��س��وم ق�م��ة امل�ج�م��وع��ة ال��راب �ع��ة ب��ر��ص�ي��د ‪،16‬‬ ‫ويليه ال�صريح ‪ ،11‬واملن�شية ‪ ،4‬وال�شيخ ح�سني ‪،3‬‬ ‫وحل الرمثا باملركز االول يف املجموعة اخلام�سة‬ ‫بر�صيد ‪ ،15‬ويليه الكورة ‪ ،8‬واربد ‪ ،7‬والكورة ‪.3‬‬ ‫بطولة ‪ 2002‬و‪2003‬‬ ‫وتتوا�صل اجلمعة وال�سبت املقبلني بطولة‬ ‫مواليد ‪ 2002‬و‪ ،2003‬وتن�ص التعليمات التي حتظى‬ ‫باهتمام ومتابعة اول�ي��اء االم ��ور‪ ،‬على �أن يت�أهل‬ ‫للدور الثاين �أول وث��اين املجموعة‪ ،‬وي�شارك كل‬ ‫مركز بفريقني‪ ،‬ويتكون كل فريق من ‪ 10‬العبني؛‬ ‫بحيث �إن الفريق ال��ذي ي�شارك يف ال�شوط الأول‬ ‫ال ي�شارك يف ال�شوط الثاين والعك�س‪ ،‬وحتت�سب‬ ‫نتيجة املباراة بنتيجة ال�شوطني‪ ،‬ويح�صل الفريق‬ ‫الفائز على ‪ 3‬نقاط‪ ،‬والتعادل نقطة واح��دة وال‬ ‫��ش��يء للخا�سر‪ ،‬و�إذا ح�صل ت�ع��ادل ب�ين مركزين‬ ‫للت�أهل �إىل الدور الثاين‪ ،‬تعتمد تعليمات االحتاد‪،‬‬

‫وح�سب الآتي‪ :‬الفريق احلا�صل على �أكرث عدد من‬ ‫النقاط‪ ،‬و�إذا ا�ستمر التعادل يتم اللجوء �إىل فرق‬ ‫الأه ��داف م��ال��ه‪ ،‬وم��ا عليه‪ ،‬والفريق ال��ذي �سجل‬ ‫�أكرث ونتيجة املواجه املبا�شرة والقرعة‪.‬‬ ‫ي �ت��م ت�ط�ب�ي��ق ال �ق��ان��ون ال� ��دويل ل �ك��رة ال �ق��دم‬ ‫با�ستثناء م ��ادة الت�سلل ورم �ي��ة ال�ت�م��ا���س‪ .‬وي�ق��وم‬ ‫بالإ�شراف على حتكيم املباريات حكام معتمدون‬ ‫تتم ت�سميتهم من قبل دائرة احلكام‪.‬‬ ‫ومت ت��وزي��ع ال�ف��رق اىل �ست جمموعات‪ ،‬وفق‬ ‫الآتي‪:‬‬ ‫املجموعة الأوىل (الو�سط �أ)‪ :‬القوي�سمة –‬ ‫الزرقاء ‪ -‬البولو – الر�صيفة‪.‬‬ ‫امل�ج�م��وع��ة ال�ث��ان�ي��ة (ال��و��س��ط ب)‪�� :‬س�ح��اب –‬ ‫البادية ‪ -‬م�أدبا – املفرق‪.‬‬ ‫املجموعة الثالثة (جر�ش)‪ :‬جر�ش – البقعة ‪-‬‬ ‫دير عال – عجلون‪.‬‬ ‫املجموعة ال��راب�ع��ة (ال�شمال �أ)‪ :‬ال�صريح ‪-‬‬ ‫املن�شية ‪ -‬كفر�سوم – ال�شيخ ح�سني‪.‬‬ ‫املجموعة اخلام�سة (ال�شمال ب)‪ :‬ال�ط��رة ‪-‬‬ ‫الكورة ‪ -‬الرمثا ‪ -‬اربد‪.‬‬ ‫املجموعة ال�ساد�سة (اجل �ن��وب)‪ :‬الطفيلة ‪-‬‬ ‫العقبة ‪ -‬الكرك ‪ -‬معان‪.‬‬ ‫واع �ت �ل��ى ال��ر��ص�ي�ف��ة ق �م��ة امل �ج �م��وع��ة االوىل‬ ‫بر�صيد ‪ ،18‬والبولو ‪ ،10‬والزرقاء ‪ ،4‬والقوي�سمة‬ ‫‪ ،3‬يف م��ا ج��اء م��رك��ز م ��أدب��ا يف � �ص��دارة املجموعة‬ ‫الثانية بر�صيد ‪ ،16‬ويليه البادية ‪ ،12‬واملفرق ‪،7‬‬ ‫و�سحاب ال �شيء‪ ،‬وت�صدر عجلون املجموعة الثالثة‬ ‫بر�صيد ‪ ،10‬والبقعة ‪ ،9‬ودي��ر عال ‪ ،6‬وال�سلط ‪،4‬‬ ‫وجر�ش ‪ ،3‬واحتل الرمثا قمة املجموعة الرابعة‬ ‫بر�صيد ‪ ،8‬ويليه كفر�سوم ‪ ،7‬والكورة ‪ ،4‬والطرة ‪،3‬‬ ‫وتقدم اربد اىل املركز االول يف املجموعة اخلام�سة‬ ‫بر�صيد ‪ 12‬نقطة‪ ،‬ويليه ال�صريح ‪ ،9‬واملن�شية ‪،3‬‬ ‫وال�شيخ ح�سني ال �شيء‪.‬‬ ‫واظ� �ه ��رت ال �ب �ط��ول��ة وج ��وه� �اً واع � ��دة تب�شر‬ ‫ب��اخل�ير‪ ،‬وح�ظ�ي��ت ب��امل�ت��اب�ع��ة وامل��راق �ب��ة يف ال��وق��ت‬ ‫ال��ذي اظهر فيه املدربون جهودا كبرية يف رعاية‬ ‫الواعدين وفق املنهاج الذي اقرته الدائرة الفنية‪.‬‬ ‫وي�شرف على البطولة التي اظهرت العبني‬ ‫مميزين �سيكون لهم ح�ضور يف امل�ستقبل الفريب‬ ‫كل من‪ :‬مدير الدائرة الفنية واملنتخبات الوطنية‬ ‫اح �م��د ق�ط�ي���ش��ات‪ ،‬وامل��دي��ر ال�ف�ن��ي ل�ل�م��راك��ز زي��اد‬ ‫عكوبة‪ ،‬واملدير االداري علي �شهاب‪ ،‬واملن�سق يو�سف‬ ‫ال�سواركة‪.‬‬

‫الدوري الإ�سباين‬

‫برشلونة يستغل تعثر اتلتيكو ويوسع‬ ‫فارق الصدارة‬ ‫مدريد‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫منتخب �سن ‪ 22‬عام‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫يواجه عند ال�ساد�سة من م�ساء اليوم‬ ‫ال �ث�لاث��اء املنتخب ال��وط�ن��ي ل�ك��رة ال�ق��دم‬ ‫لفئة ‪� 22‬ضيفه املاليزي ودي �اً على �ستاد‬ ‫امللك ع�ب��داهلل‪ ،‬يف إ�ط��ار ا إلع ��داد للظهور‬ ‫بالن�سخة الأوىل من نهائيات ك�أ�س �أ�سيا‬ ‫املقررة �إقامتها يف �سلطنة عمان بالفرتة‬ ‫من ‪ 26-11‬كانون الثاين املقبل‪.‬‬ ‫وت� �ت� �ك ��رر امل ��واج� �ه ��ة ب�ي�ن ال �ط��رف�ين‬ ‫اخلمي�س القادم ب��ذات املكان والزمان مع‬ ‫نهاية التجمع الذي يقيمه املنتخب الذي‬ ‫خ�سر �أم�س �أمام اجلزيرة ‪ 2-1‬على ملعب‬ ‫ال�ب��ول��و يف م �ب��اراة وق��ف خ�لال�ه��ا اجل�ه��از‬ ‫الفني على الأوراق املنتظر ظ�ه��وره��ا يف‬ ‫املحطة املاليزية‪.‬‬ ‫وي � �ق� ��ول امل� ��دي� ��ر ال �ف �ن��ي ل�ل�م�ن�ت�خ��ب‬ ‫الكابنت ا�سالم ذيابات يف حديثه للموقع‬ ‫الر�سمي لالحتاد‪� ،‬إن �أهمية التجمع تكمن‬ ‫يف «الوقوف على اخلط اخللفي وحرا�سة‬ ‫املرمى ومراكز الالعبني‪ ،‬ون�سعى للخروج‬ ‫ب�أكرب الفوائد الفنية قبل إ�ع�لان قائمة‬ ‫النهائيات منت�صف ال�شهر ال �ق��ادم‪ ،‬وما‬ ‫زلت �أردد ب�أننا �سنذهب �إىل �سلطنة عُمان‬

‫ال�ستكمال ال�صورة احل�ضارية عن الكرة‬ ‫الأردن�ي��ة‪ ،‬وو�صولها نحو ك�برى املواعيد‬ ‫اخلارجية»‪.‬‬ ‫و أ�ب��دى ذيابات ر�ضاه التام عن الأداء‬ ‫يف ع�م�ل�ي��ة ال�ت�ح���ض�ير وت �ن��اق��ل ال �ك��رات‪،‬‬ ‫م�شرياً يف الوقت ذات��ه �أن اق�تراب املوعد‬ ‫� � ّ�س ��رع احل �م��ا���س‪ ،‬وا إل� � �ص� ��رار ‪-‬ع �ل��ى حد‬ ‫و�صفه‪.-‬‬ ‫يف ال�ش�أن الإداري‪� ،‬أكد مدير املنتخب‬ ‫علي �شهاب �أن التجمع احلايل للمنتخب‬ ‫ي�سري على أ�ك �م��ل‪ ،‬وا� �ض��اف‪« :‬الرتتيبات‬ ‫امل �� �س �ب �ق��ة ل �ل �م �ع �� �س �ك��ر ال ��داخ� �ل ��ي ع� ��ززت‬ ‫االن���س�ج��ام وع ��دم م��واج�ه��ة �أي مع�ضلة‪،‬‬ ‫والكادر التدريبي يراقب كل �شاردة وواردة‬ ‫تهم امل�صلحة العامة؛ ا ألم��ر ال��ذي مينح‬ ‫الثقة والتفا�ؤل يف العمل اجلماعي»‪.‬‬ ‫و أ�ع �ل��ن ��ش�ه��اب م �غ��ادرة ع�ب��د اهلل اب��و‬ ‫زيتون التجمع ملعاناته من وعكة �صحية‪،‬‬ ‫مثلما ي�شعر ع��ام��ر ع�ل��ي ب� ��الأمل؛ ج��راء‬ ‫اخل�شونة ‪-‬بح�سب تقرير املعالج حممد‬ ‫جروان‪.-‬‬ ‫وحتدث كابنت املنتخب حمزة الدردور‬ ‫نيابة عن زمالئه الالعبني حول ارتفاع‬ ‫امل�ع�ن��وي��ات‪ ،‬وذك��ر يف ه��ذا ال���ص��دد‪« :‬جن��وم‬ ‫املنتخب يت�أهبون �إىل الطريق الأهم‪ ،‬وهم‬

‫يدركون حجم ت�سارع اخلطوات‪ ،‬و�أهمية‬ ‫احل � ��دث؛ وب��ال �ت��ايل ت��رك �ي��زه��م ال��وا� �ض��ح‬ ‫ين�صب على اللقب»‪.‬‬ ‫و�شدد الدردور على �أهمية املرحلة من‬ ‫خالل �شحذ همم زمالئه‪ ،‬والتعاهد على‬ ‫ت�سخري كافة االمكانات‪ ،‬وال��زم��ن القادم‬ ‫وا��س�ت�غ�لال��ه يف ال�سعي اجل ��اد ال�ستغالل‬ ‫الفر�ص واللعب �ضمن ح�سابات خا�صة‪.‬‬ ‫وي�ضم الكادر التدريبي بالإ�ضافة �إىل‬ ‫ذيابات و�شهاب‪ ،‬املدرب العام ديان �صالح‪،‬‬ ‫امل ��درب في�صل �إب��راه�ي��م م��درب احل��را���س‬ ‫احمد ابو نا�صوح‪ ،‬املعالج حممد جروان‪،‬‬ ‫املن�سق االعالمي ع��ودة الدولة وم�س�ؤول‬ ‫اللوازم حممد العالونة‪.‬‬ ‫وحملت قائمة التجمع �أ�سماء‪� :‬أحمد‬ ‫ال�صغري‪� ،‬أن�س اخلاليلة‪ ،‬نور بني عطية‪،‬‬ ‫حم�م��د اب ��و زري� ��ق‪ ،‬ع��ام��ر ع �ل��ي‪ ،‬اب��راه�ي��م‬ ‫دل� � ��دوم‪ ،‬ق���ص��ي اجل �ع��اف��رة‪ ،‬ع �م��ر خ�ل�ي��ل‪،‬‬ ‫اح�سان ح��داد‪ ،‬رواد اب��و خ �ي��زران‪ ،‬حممد‬ ‫ذي��اب��ات‪ ،‬اي ��اد اخل�ط�ي��ب‪ ،‬حم�م��د طنو�س‪،‬‬ ‫حممد الداود‪ ،‬مهند العزة‪ ،‬مهدي عالمة‪،‬‬ ‫خلدون اخلوالدة‪ ،‬عبد اهلل العطار‪ ،‬بالل‬ ‫ق��وي��در‪ ،‬ح�م��زة ال� ��دردور‪ ،‬مهند اب��و �سعد‬ ‫وحممود زعرتة‪.‬‬ ‫ويغيب عن التجمع �سباعي املنتخب‬

‫ال��وط�ن��ي الأول لال�ستحقاق امل��ون��دي��ايل‬ ‫�أم � ��ام الأوروج � � � ��واي يف امل �ل �ح��ق ال �ع��امل��ي‪:‬‬ ‫م �� �ص �ع��ب ال� �ل� �ح ��ام‪ ،‬اح �م ��د � �س �م�ي�ر‪ ،‬ع��دي‬ ‫زه��ران‪ ،‬ط��ارق خطاب‪ ،‬خليل بني عطية‪،‬‬ ‫منذر اب��و عمارة‪ ،‬ع��دي خ�ضر‪ ،‬بالإ�ضافة‬ ‫�إىل زيد جابر واحمد جمال من الريموك‬ ‫وم�صطفى أ�ب ��و م�سامح ح��ار���س اجلليل‬ ‫مل�شاركتهم يف الأ�سبوع الثامن من دوري‬ ‫الدرجة الأوىل‪.‬‬ ‫وت� � أ�ه ��ل امل�ن�ت�خ��ب �إىل ه ��ذه امل��رح�ل��ة‬ ‫بعد ت�صدره الت�صفيات التي ج��رت العام‬ ‫املا�ضي يف نيبال‪ ،‬بعد ال�ف��وز على اليمن‬ ‫(‪ ،)0-4‬ث��م على بنغالد�ش (‪ ،)0-3‬قبل‬ ‫التغلب على نيبال بنف�س النتيجة‪ ،‬و�أخرياً‬ ‫الفوز على �أوزبك�ستان (‪ ،)1-3‬و�سيظهر يف‬ ‫النهائيات باملجموعة الأوىل‪� ،‬إىل جانب‬ ‫�سلطنة عُمان وكوريا اجلنوبية وميامنار‪.‬‬ ‫و�أقر االحتاد الأ�سيوي �إقامة الن�سخة‬ ‫الأوىل من البطولة مطلع العام املقبل‪،‬‬ ‫على �أن تكون الثانية ع��ام ‪ 2015‬ت�أهيلية‬ ‫ملناف�سات ك��رة القدم يف الأل�ع��اب الأوملبية‬ ‫ال�صيفية يف ري��و دي ج��ان�يرو بالربازيل‬ ‫عام ‪.2016‬‬

‫رف ����ض ات�ل�ت�ي�ك��و م��دري��د اع �ت�ل�اء ال �� �ص��دارة ول��و‬ ‫ل�ساعات قليلة بعدما اكتفى بالتعادل م��ع م�ضيفه‬ ‫فياريال ‪ 1-1‬م�ساء �أول م��ن �أم����س االح��د يف املرحلة‬ ‫الثالثة ع�شرة من الدوري اال�سباين لكرة القدم‪.‬‬ ‫ع�ل��ى ملعب امل��دري �غ��ال وام ��ام اك�ث�ر م��ن ‪ 17‬ال��ف‬ ‫م�ت�ف��رج‪ ،‬ق��دم م��داف��ع ف�ي��اري��ال م��اري��و كا�سبار برييز‬ ‫مارتينيز هدية جمانية لل�ضيوف يف وقت مبكر جدا‬ ‫بت�سجيله خط�أ يف مرمى فريقه (‪ )2‬هدفا كان كافيا‬ ‫التلتيكو العتالء ال�صدارة حتى نهاية مباراة بر�شلونة‬ ‫وم�ضيفه ريال بيتي�س الحقا اليوم‪.‬‬ ‫ومل ي�ستطع اي م��ن الفريقني تغيري النتيجة‬ ‫ح �ت��ى ال��دق �ي �ق��ة ‪ 79‬ح �ي��ث ادرك ف �ي��اري��ال ال �ت �ع��ادل‬ ‫ب��ال�ط��ري�ق��ة ذات �ه��ا ب�ع��دم��ا ح�صل ع�ل��ى رم �ي��ة جانبية‬ ‫ل�ع�ب��ت م�ن�ه��ا ال �ك��رة اىل ال�ف��رن���س��ي ج�يرمي��ي بريبيه‬ ‫فدخل املنطقة من اجلهة اليمنى وعك�سها اىل زميله‬ ‫النيجريي ايكت�شوكوو اوت���ش��ي ت��دخ��ل فران�شي�سكو‬ ‫خوانفران وحولها باخلط�أ اىل مرمى فريقه‪.‬‬ ‫وارتفع ر�صيد اتلتيكو مدريد اىل ‪ 34‬نقطة و�صار‬ ‫متخلفا بفارق ‪ 3‬نقاط عن بر�شلونة الذي تغلب على‬ ‫م�ضيفه ريال بيتي�س ‪ ،1-4‬بينما �صار ر�صيد فياريال‬ ‫‪ 24‬نقطة يف املركز الرابع‪.‬‬ ‫على ملعب مانويل لويز دي لوبريا وامام ‪ 33‬الف‬ ‫متفرج‪ ،‬كان مهاجما ري��ال بيتي�س البريويف خورخي‬ ‫مولينا وخ ��وان ك��ارل��و���س بطلني يف اه ��دار الفر�ص‬ ‫التي ال حت�صى‪ ،‬فيما ك��ان ح��ار���س بر�شلونة فيكتور‬ ‫فالدي�س بطل اللقاء ب��دون منازع حيث انقذ مرماه‬ ‫م��ن ‪ 3‬اه ��داف حمققة او اك�ثر يف اول ‪ 25‬دقيقة يف‬ ‫ال��وق��ت ال��ذي مل تتح فيه للفريق الكاتالوين خالل‬ ‫هذا الوقت اي فر�صة مبا�شرة‪.‬‬ ‫وب�ع��د خ��روج االرجنتيني ليونيل مي�سي ال��ذي‬ ‫ك ��ان م��راق �ب��ا ب �� �ش��دة‪ ،‬ب��اال� �ص��اب��ة يف ع���ض�لات ال���س��اق‬ ‫للمرة الثالثة ه��ذا املو�سم ودخ��ول اندري�س انيي�ستا‬ ‫(‪ ،)22‬تن�شطت خطوط الفريق الزائر‪ ،‬وبد أ� ي�سيطر‬ ‫تدريجيا على املجريات‪.‬‬ ‫وا�ستغل فران�سي�سك فابريغا�س التغطية على‬ ‫زميل له يف موقع مت�سلل فك�سر امل�صيدة‪ ،‬وتلقى كرة‬ ‫من الكامريوين الك�سندر �سونغ‪ ،‬وعك�سها عر�ضية اىل‬ ‫الربازيلي نيمار غري املراقب تابعها االخ�ير بقوة يف‬ ‫املرمى اخلايل (‪.)36‬‬ ‫وت�ك��رر امل�شهد‪ ،‬وا�ستغل ب��درو رودري�غ�ي��ز اندفاع‬ ‫العبي بيتي�س جم��ددا واب�ط��ل امل�صيدة اث��ر ك��رة من‬ ‫مارك باترا وجنح يف اجلهة الي�سرى ثم �سدد يف املرمى‬

‫عند القائم االي�سر البعيد عن احلار�س االرجنتيني‬ ‫غيريمو �سارا (‪.)37‬‬ ‫ومالت الكفة ل�صالح ال�ضيوف ب�شكل �شبه مطلق‪،‬‬ ‫وا�ضاع بدرو فر�صة هدف جديد بعد عر�ضية متقنة‬ ‫من نيمار (‪.)43‬‬ ‫ويف بداية ال�شوط ال�ث��اين‪ ،‬ا�ستعاد ري��ال بيتي�س‬ ‫انفا�سه وعاد ملقارعة الفريق الكاتالوين‪ ،‬وا�صاب نونو‬ ‫القائم االمي��ن بت�سديدة قوية (‪ ،)57‬لكن بر�شلونة‬ ‫الذي ال يقهر‪ ،‬ا�ضاف الهدف الثالث خالفا للمجريات‬ ‫بعد تعاون م�شرتك بني مارتن مونتويا وفابريغا�س‬ ‫انهاه االخري يف ال�شباك (‪.)63‬‬ ‫وا�ضاف فابريغا�س الهدف الثاين ال�شخ�صي من‬ ‫�ضربة ر أ����س اثر عر�ضية من الربازيلي داين الفي�ش‬ ‫(‪ )79‬الذي ت�سبب بركلة جزاء اثر خما�شنته خلافيري‬ ‫م��ات�ي��ا ان�ب�رى ل�ه��ا خ��ورخ��ي م��ول�ي�ن��ا و��س�ج��ل ال�ه��دف‬ ‫الوحيد لفريقه مقل�صا الفارق (‪.)2+90‬‬ ‫وا�ستعاد ا�شبيلية نغمة االنت�صارات بفوزه الثمني‬ ‫والكبري على م�ضيفه ا�سبانيول بر�شلونة ‪.1-3‬‬ ‫وبكر ا�شبيلية بهدفني لالرجنتيني فيديريكو‬ ‫ف��ات��زي��و (‪ )3‬وف�ي�ت��ول��و (‪ ،)10‬ورد ا� �ص �ح��اب االر� ��ض‬ ‫ب��وا� �س �ط��ة � �س�يرخ �ي��و غ��ار� �س �ي��ا (‪ ،)23‬ق �ب��ل ان ي�ع��زز‬ ‫الكولومبي كارلو�س باكا تقدم ال�ضيوف بهدف ثالث‬ ‫يف الدقيقة ‪.58‬‬ ‫وه��و الفوز الرابع ال�شبيلية ه��ذا املو�سم واالول‬ ‫بعد خ�سارتني االوىل مذلة امام م�ضيفه ريال مدريد‬ ‫‪ 7-3‬والثانية قا�سية امام �ضيفه �سلتا فيغو �صفر‪،1-‬‬ ‫فارتقى اىل املركز العا�شر بر�صيد ‪ 16‬نقطة‪.‬‬ ‫اما ا�سبانيول فمني بخ�سارته الثالثة يف مبارياته‬ ‫االرب ��ع االخ�ي�رة ال�ت��ي مل ي��ذق فيها طعم االنت�صار‪،‬‬ ‫فتجمد ر�صيده عند ‪ 15‬نقطة يف املركز الثاين ع�شر‪.‬‬ ‫ووا�صل فالن�سيا معاناته و�سقط يف فخ التعادل‬ ‫امام �ضيفه بلد الوليد ‪.2-2‬‬ ‫وت�ق��دم بلد الوليد مرتني ع�بر خ��ايف غ�يرا (‪)9‬‬ ‫والكولومبي غار�سيا اوالرت��ي "الكاتراز" (‪ ،)50‬ورد‬ ‫فالن�سيا مرتني بوا�سطة الكولومبي االخ��ر دورالن‬ ‫بابون (‪ )29‬والدويل اجلزائري �سفيان فغويل (‪.)76‬‬ ‫و أ�ه� � ��در االرج �ن �ت �ي �ن��ي اي �ف��ر ب��ان�ي�غ��ا رك �ل��ة ج��زاء‬ ‫لفالن�سيا يف الدقيقة اخلام�سة‪.‬‬ ‫ورف��ع فالن�سيا ر��ص�ي��ده اىل ‪ 17‬نقطة يف املركز‬ ‫التا�سع‪ ،‬وبلد الوليد اىل ‪ 12‬نقطة يف املركز ال�ساد�س‬ ‫ع�شر‪.‬‬


‫‪16‬‬

‫الأخ�����������������ي�����������������رة‬

‫الثالثاء (‪ )12‬ت�شرين الثاين (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2474‬‬

‫عمر عيا�صرة‬

‫باختصار‬

‫قراءات‬

‫عبد اهلل املجايل‬

‫صراع الكبار‬

‫القطاع الصحي‪..‬‬ ‫من ينقذه؟‬ ‫يف لقائي املطول مع مدير م�ست�شفى حمزة احلكومي‬ ‫الدكتور م��ازن نغوي تلم�ست ان القطاع ال�صحي احلكومي‬ ‫ي�ح�ت��اج اىل ال�ك�ث�ير م��ن ال��دع��م ح�ت��ى ي�ستطيع ال�ن�ه��و���ض‬ ‫باالعباء امللقاة على عاتقه‪.‬‬ ‫��ص�ح�ي��ح ان ث �م��ة اه� �م ��اال م ��ن ب �ع ����ض امل��وظ �ف�ي�ن لكن‬ ‫احلقيقة ان م�ست�شفيات وزارة ال�صحة ال متلك من امل�ؤهالت‬ ‫وال�ق��درات ما ميكنها من ا�ستيعاب ه��ذا الهدير الكبري من‬ ‫حجم املر�ضى‪.‬‬ ‫تخيلوا ان مراجعي العيادات يف م�ست�شفى االمري حمزة‬ ‫ي�صل اىل ‪ 150‬الف مراجع �شهريا مبعدل ثالثة �آالف لكل‬ ‫طبيب‪.‬‬ ‫ه ��ذا ال �ك��م ال�ك�ب�ير ال يكفيه ب �ح��ال م��ن االح � ��وال ع��دد‬ ‫االطباء وكذلك املمر�ضني ناهيك عن �ضيق املكان الذي مل‬ ‫يكن يوما معدا الن يكون م�ست�شفى وطني كبري تلقى عليه‬ ‫كل تلك االعباء‪.‬‬ ‫ال �ع �ي��ادات م �ث�لا و� �ض �ع��ت يف م �ك��ان ك ��ان م �ع��دا ل�ل�ع�لاج‬ ‫الطبيعي والطوارئ ا�ستحدثت لتحل حمل م�ستودعات كانت‬ ‫ملبنى حتويلي تقرر بقدرة قادر ان ي�صبح م�ست�شفى‪.‬‬ ‫اذاً الظروف اقوى من الكادر الطبي واالداري املتواجد‬ ‫يف م�ست�شفى حمزة ويف كل م�ست�شفياتنا وهذه ال�شكوى املرة‬ ‫التي ن�سمعها من النا�س �صحيحة يف حقيقتها لكنها توجه‬ ‫ملن ال ي�شتكى عليهم‪.‬‬ ‫امل�س�ؤول عن او�ضاع القطاع ال�صحي العمومي املرتدي‬ ‫هي احلكومات املتعاقبة وم��ن خطط بهذا ال�شكل م�س�ؤول‬ ‫ومن جتاهل القطاع ومنو الطلب عليه م�س�ؤول اي�ضا بذات‬ ‫الدرجة‪.‬‬ ‫اط �ب��ا ؤ�ن��ا ي� �غ ��ادرون ال �ب�ل�اد ع �ن��د اول ف��ر� �ص��ة وك��ذل��ك‬ ‫املمر�ضون وه��ذه م�س�ألة يجب ان تدر�س بعناية‪ ،‬فالرواتب‬ ‫هي ال�سبب وهنا ال بد من مواجهة االمر مهما بلغت التكلفة‪،‬‬ ‫فال�صحة اغلى ما منلك‪.‬‬ ‫اليوم يجري احلديث عن املنحة اخلليجية ولعله من‬ ‫املنا�سب ان تتم امل�سارعة با�ستغالل ما امكن منها يف دعم‬ ‫القطاع ال�صحي فهل يعقل ان م�ست�شفى االم�ير حمزة ال‬ ‫يوجد فيه اال جهاز ت�صوير رنني مغناطي�سي واحد واملواعيد‬ ‫ت�ؤجل هناك اىل اكرث من ت�سعة ا�شهر‪.‬‬ ‫مل�صلحة من يتم ترهيل القطاع ال�صحي احلكومي ومن‬ ‫امل�ستفيد ولعل هناك من يتحدث عن القطاع اخلا�ص لكني‬ ‫اقول ان تر�شيق امل�ست�شفيات احلكومية �سيكون له اثر يف امن‬ ‫البلد االجتماعي وبالتايل ر�ضا النا�س‪.‬‬ ‫االن �ت �ب��اه ل�ق�ط��اع ال���ص�ح��ة ب��ات � �ض��رورة ال ج ��دال فيه‪،‬‬ ‫ما ن��رى �سببه اهمال القطاع من قبل احلكومات ام��ا ادارة‬ ‫االمكانات ف�ستبقى عر�ضة للنقا�ش‪.‬‬

‫عندما يت�صارع الكبار ينق�سم ال�صغار ثالثة �أق�سام؛‬ ‫ق�سم ي�صطف مع طرف‪ ،‬وق�سم مع الطرف الآخر‪ ،‬والثالث‬ ‫ينق�سم �إىل ث�لاث��ة أ�ق���س��ام؛ ق�سم يتابع وينتظر م��ن يفوز‪،‬‬ ‫و�آخر يتابع وال يهمه من يفوز‪ ،‬والثالث ينق�سم �إىل ق�سمني؛‬ ‫ق�سم ال ي�أبه مبا يجري‪ ،‬والآخر ال يدري ما الذي يجري‪.‬‬ ‫��ص��راع الكبار رحمة بال�صغار‪ ،‬وك�شف حلقيقة الكبار‪،‬‬ ‫ومدخل لتغري موازين القوى‪ ،‬وفرجة ينفذ منها ال�صغار‬ ‫الطاحمون لي�صبحوا كبارا‪.‬‬ ‫هناك ق�سم مل �أحتدث عنه‪ ،‬وهم الكبار الذين يجل�سون‬ ‫مع ال�صغار تعففا عن جل�سات الكبار‪.‬‬

‫بعد �إعالن ت�ضامنه مع ال�شهداء ورفعه �شارة رابعة‬

‫خالد �أبو اخلري‬ ‫كل ما في األمر‬

‫أزمة «الرأي» قد‬ ‫تطيح بالحكومة‬

‫ت�ت�ط��اي��ر أ�خ �ب ��ار و� �ش��ائ �ع��ات ح� ��دوث تغيري‬ ‫حكومي كالتماع ال�شرر يف ال�صالونات ال�سيا�سية‬ ‫واجل�ل���س��ات اخل��ا� �ص��ة ال �ت��ي ي�ت���س��رب ق�ل�ي��ل من‬ ‫تفا�صيلها اىل االع�لام‪ ،‬يف حني تبدو احلكومة‬ ‫يف و�ضع مريح‪� ،‬صامدة �صمود أ�ب��ي الهول‪ ،‬مع‬ ‫ابت�سامة ذات مغزى‪ ،‬لي�ست عذبة بال�ضرورة‪.‬‬ ‫�أزم��ة �صحيفة ال��ر�أي و�شقيقتها اجل��وردان‬ ‫تاميز اللتني بد�أ موظفوهما �إ�ضرابا عن العمل‬ ‫اعتبارا من يوم ام�س‪ ،‬ت�سربت من بني �أ�صابع‬ ‫احلكومة‪ ،‬كقطرات املاء‪ ،‬وو�صلت اىل حد اعالن‬ ‫املوظفني املحتجني على ما اعتربوه «تدخ ً‬ ‫ال»‬ ‫من رئي�س ال��وزراء عبداهلل الن�سور ب�سيا�ساتها‪،‬‬ ‫ا��ض��راب��ا ع��ن ال�ع�م��ل اع�ت�ب��ارا م��ن ال �ي��وم‪� ،‬سبقه‬ ‫رف�ضهم تعيني مازن ال�ساكت رئي�ساً ملجل�س �إدارة‬ ‫امل�ؤ�س�سة ال�صحفية الأردنية‪.‬‬ ‫ه��ذه ال�ت�ط��ورات الدراماتيكية ب��د�أت تلقي‬ ‫بثقلها على م�ستقبل احلكومة بر�أي مراقبني‪.‬‬ ‫�أزمة «الر�أي» بدت للكثريين قيمة م�ضافة‬ ‫اىل ق��ائ �م��ة م �� �ش��اك��ل احل �ك��وم��ة م ��ع ال�ب�رمل ��ان‬ ‫وا ألح� ��زاب وال�ن�ق��اب��ات ال�ت��ي مل تغفر لرئي�سها‬ ‫عبداهلل الن�سور ما ت�سميه «اجرتاءه على لقمة‬ ‫ع�ي����ش امل��واط �ن�ي�ن»‪ .‬وت ��راف ��ق ذل ��ك م��ع ت��راج��ع‬ ‫�شعبية احلكومة‪ ،‬وفق ا�ستطالع مركز الدرا�سات‬

‫ّ‬ ‫ما ّ‬ ‫ودل‬ ‫قل‬

‫قرّاء "السبيل" ال يتوقعون فوز‬ ‫املنتخب على أورغواي‬ ‫ما زالت توقعات قراء‬ ‫"ال�سبيل" االلكرتوين ال‬ ‫ت�صب يف ��ص��ال��ح املنتخب‬ ‫ال��وط �ن��ي ال� ��ذي ��س�ي��واج��ه‬ ‫م�ن�ت�خ��ب االورغ� � ��واي ي��وم‬ ‫االرب�ع��اء املقبل على �ستاد‬ ‫ع�م��ان ال� ��دويل‪ .‬ف�ق��د عرب‬ ‫‪ 70‬يف املئة من امل�ستطلعني‬ ‫عن عدم توقعهم ان يتغلب‬ ‫م�ن�ت�خ��ب ال �ن �� �ش��ام��ى على‬ ‫االورغ� ��واي‪ ،‬مقابل ‪ 23‬يف‬ ‫املئة توقعوا ف��وز املنتخب‬ ‫ال��وط�ن��ي‪ ،‬فيما وق��ف ‪ 6‬يف‬ ‫املئة على احلياد‪.‬‬ ‫وب � �ل� ��غ ع� � ��دد ال � �ق� ��راء‬ ‫امل���ش��ارك�ين يف اال�ستطالع‬ ‫ح� �ت ��ى ظ� �ه ��ر ام � ��� ��س ‪278‬‬ ‫قارئاً‪.‬‬

‫اال�سرتاتيجية الذي ظهر م�ؤخراً‪.‬‬ ‫ويف ت�صريح لل�ساكت الذي هتف معت�صمو‬ ‫ال� ��ر�أي ��ض��ده اي �� �ض �اً‪ ،‬وج ��اء تعيينه ب�ع��د �إق��ال��ة‬ ‫الوزير اال�سبق علي العايد من من�صبه كرئي�س‬ ‫ملجل�س االدارة‪ ،‬ذك ��ر �أن م��ا ت���ش�ه��ده �صحيفة‬ ‫(ال��ر�أي احلكومية) ناجت عن «�صراعات داخلية‬ ‫وخارجية»‪ ،‬وفهم من قوله «خارجية» ما ي�سمى‬ ‫ب�صراعات مراكز القوى الر�سمية‪.‬‬ ‫يف اج ��ازة ال�ع�ي��د‪ ،‬غ��ام��رت م��واق��ع �صحفية‬ ‫بن�شر خرب عن ق��رب رحيل احلكومة‪ ،‬وح��ددت‬ ‫مر�شحني لتويل املوقع االول يف الدوار الرابع‪،‬‬ ‫بيد ان الن�سور الذي بلغته االخبار حني كان يف‬ ‫امل�شاعر املقد�سة‪ ،‬حظي بالطم�أنينة ال�ضرورية‬ ‫ع�ن��دم��ا ن�ف��ى م���ص��در غ�ي�ر م �ع��رف يف ال��دي��وان‬ ‫�صحة تلك االنباء‪.‬‬ ‫ال�ت��وق�ع��ات تنح�صر ح�ت��ى الآن ب�ين ر�أي�ي�ن‪،‬‬ ‫ر�أي ي��رى ان الن�سور مل يكمل مهمته بعد‪ ،‬وما‬ ‫زال ��ت احل �ك��وم��ة ق� ��ادرة ع�ل��ى امل���ض��ي يف عملها‪،‬‬ ‫وق��ادرة �أي�ضا على حل امل�شكالت التي تواجهها‬ ‫اذا �أح�سنت قراءة ا�شارات مراكز القوى والتعامل‬ ‫م�ع�ه��ا‪ ،‬وال� � ��ر�أي ال �ث��اين ي��ذه��ب ل�ل�ق��ول برحيل‬ ‫احلكومة‪« ..‬فالت�سونامي الذي �صنعته �سيا�ساتها‬ ‫ال ميكن احتوا�ؤه»‪.‬‬

‫ال���ش��رط��ة اوق �ف��ت اح ��د ب��اع��ة ال �ت��ذاك��ر يف ال���س��وق‬ ‫ال�سوداء �إبان كان يحاول بيعها للمواطنني املحتجني‪..‬‬ ‫لكن ال���س��ؤال امل�ط��روح‪ :‬على اي ا�سا�س ق��ان��وين جرى‬ ‫«فقعت» اخرياً مع نقيب املمر�ضني حممد حتاملة‬ ‫اي�ق��اف��ه‪ ،‬خ�صو�صا وان ك��ل ت��اج��ر يف البلد يبيع على‬ ‫و�أعلن نيته رفع �شكوى اىل امللك عبداهلل الثاين بوزير‬ ‫هواه؟‬ ‫ال�صحة علي حيا�صات‪ ،‬قائال �إن نقابته «ال تعترب �أ�صال‬ ‫�أن هناك وزيرا لل�صحة؟‬ ‫غ �� �ض��ب ح �ت��ام �ل��ة م ��ن ال ��وزي ��ر ح �ي��ا� �ص��ات ي��رج��ع‬ ‫اىل ت�ل�ك��وء ال � ��وزارة واحل �ك��وم��ة ب ��إن �� �ص��اف املمر�ضني‬ ‫الفيديو الذي �أعادت مواقع الكرتونية ن�شره �أم�س م��ن ناحية حجم التعيينات وت�ع��دي��ل روات�ب�ه��م‪ ،‬التي‬ ‫ل�ضابط �شرطة م�صري يجرب فتاة حتت ال�ضرب على اعتربها معدومة‪ .‬م�شددا على �ضرورة �أن ي�صار اىل‬ ‫التعري‪ ،‬يف غاية الب�شاعة التي ال يقبلها خلق او دين او زي��ادة تعيينات املمر�ضني ذك��وراً و�إن��اث�اً يف م�ست�شفيات‬ ‫عرف‪ ،‬ويجرح ان�سانية وكرامة االن�سان بق�سوة‪.‬‬ ‫القطاعني ال�ع��ام واخل��ا���ص‪ ،‬لأن امل�ست�شفيات بحاجة‬ ‫ملزيد من املمر�ضني‪ .‬وفق قوله‪.‬‬ ‫‪..‬يعني لو بت�ستنى لآخر ال�شهر‪ ..‬ميكن خري‪!.‬‬

‫ال وزير للصحة‪..‬‬

‫ظن �شهود عيان �أن الزمن عاد بهم اىل ايام داح�س‬ ‫والغرباء عندما اندلعت م�شاجرة جماعية يف منطقة‬ ‫الن�صر �شرقي عمان‪ ،‬ليل االح��د االثنني ا�ستخدمت‬ ‫فيها ال�سكاكني وال�سيوف‪.‬‬ ‫�أ�سباب امل�شاجرة التي نتجت عنها ثماين ا�صابات‬ ‫ق��دمي��ة‪ ،‬رمب ��ا ت �ع��ود اىل ح ��رب ال�ب���س��و���س‪ ،‬وف ��ق أ�ح��د‬ ‫امل�ؤرخني‪ ..‬عفوا �أيها املواطنون؟‬

‫فيديو تعرية فتاة !!‬

‫ملاذا حبس تجار‬ ‫"السوداء"‬

‫هنية ينشد‪..‬‬

‫ن �ف��اد ت ��ذاك ��ر م� �ب ��اراة االردن واورغ� � � ��واي ب�سبب‬ ‫جم�م��وع��ة م��ن ن �ه��ازي ال �ف��ر���ص‪ ،‬ال��ذي��ن � �س��ارع��وا اىل‬ ‫� �ش��راء ال�ك�م�ي��ات امل �ع��رو� �ض��ة ب �ه��دف ب�ي�ع�ه��ا يف ال���س��وق‬ ‫ال�سوداء‪� ،‬أ�ضاع �آمال كثري من النا�س يف ح�ضور املباراة‬ ‫"التاريخية"‪ ،‬ما دفعهم لالحتجاج �أول ام�س امام‬ ‫مبنى االحتاد االردين لكرة القدم و�ستاد عمان الدويل‪.‬‬

‫احتفى قراء «ال�سبيل» االلكرتوين بالفيديو الذي‬ ‫ن�شره املوقع �أم�س لرئي�س احلكومة يف غزة ا�سماعيل‬ ‫‹›ما�ض و�أعرف ما‬ ‫هنية‪ ،‬وظهر فيه هنية وهو ين�شد‬ ‫ٍ‬ ‫دربي وما هديف››‪� ،‬إذ �سجل �أكرب عدد من القراءات‪.‬‬ ‫القارئ حممود ابو �صهيب كان من �ضمن املعلقني‬ ‫على الفيديو بقوله‪« :‬ه��ذه االن�شودة منك كفيلة بان‬ ‫تكون �سببا لعداء الدنيا لك ما عدا امل�ؤمنني اال�شراف‪،‬‬ ‫ما �شاء اهلل عليك‪ ،‬اهلل ين�صر جماهدينا يف كل مكان»‪.‬‬

‫أين املهنية؟‬ ‫خ�بر «ال�سبيل» ح��ول مالحقة وزارة املالية لوزير‬ ‫��س��اب��ق تطالبه مببلغ «‪« 9‬دن��ان�ي�ر‪ ،‬بقلم ال��زم�ي��ل نبيل‬ ‫ح�م��ران‪ ،‬ك��ان من �أك�ثر االخ�ب��ار �إع��ادة ن�شر على املواقع‬ ‫االلكرتونية منذ مطلع اال�سبوع‪ .‬ال�سيء يف املو�ضوع �أن‬ ‫جل املواقع مل ت�شر يف اخلرب �إىل «ال�سبيل»‪ ،‬ال من قريب‬ ‫�أو بعيد �أو ا�سم الزميل الذي كتبه‪.‬‬

‫الساحة الهاشمية بؤرة موبوءة‬ ‫غ� ��اب� ��ت ا إلج � � � � � ��راءات‬ ‫ا ألم� � �ن� � �ي � ��ة ع � ��ن م �ن �ط �ق��ة‬ ‫ال�ساحة الها�شمية واملدرج‬ ‫ال� � ��روم� � ��اين‪ ،‬و أ�� �ص �ب �ح��ت‬ ‫م� �ل� ��اذا آ�م� � �ن � ��ا الق �ت ��راف‬ ‫أ�ع � �م� ��ال غ �ي�ر �أخ�ل�اق� �ي ��ة‪،‬‬ ‫ومرتعا ملوزعي املخدرات‪،‬‬ ‫و�ضرب الأموا�س والقمار‪،‬‬ ‫ع �ب ��ارة ت���ض�م�ن�ت�ه��ا م�ق��ال��ة‬ ‫ل �ل �ك��ات��ب ف ��اي ��ز ��ش�ب�ي�ك��ات‬ ‫ال ��دع � �ج ��ة ع� �ل ��ى امل� ��واق� ��ع‬ ‫االلكرتونية تقرع جر�س‬ ‫االنذار‪.‬‬ ‫ال � ��دع� � �ج � ��ة ذك� � � ��ر ان‬ ‫املواطنني باتوا ميرون بها‬ ‫�سريعاً ويحمدون اهلل على‬ ‫�سالمتهم‪.‬‬ ‫‪..‬م� � ��ا ر�أي االج� �ه ��زة‬ ‫االمنية؟‬

‫ب� � � ��دت ه� ��ذه‬ ‫ال�ل�اف� �ت ��ة ال �ت��ي‬ ‫و� � �ض � �ع � �ه� ��ا ه� ��ذا‬ ‫ال�ت��اج��ر غ��ري�ب��ة‪،‬‬ ‫ف � �ه� ��ي ت� �ط ��ال ��ب‬ ‫ال ��زب ��ائ ��ن ب �ع��دم‬ ‫ال �ت �� �ص �ف�ير ع�ن��د‬ ‫��س�م��اع الأ� �س �ع��ار‪،‬‬ ‫م � ��ا ي� ��� �ش ��ي ب� � ��أن‬ ‫امل � � � ��واط� � � � �ن � �ي� ��ن‬ ‫ي �� �ص �ف��رون ع�ن��د‬ ‫�سماعهم �إياها‪.‬‬ ‫‪..‬ك � ��وي� � �� � ��س‬ ‫ان� � � � ��ه م� � � ��ا ح � ��دا‬ ‫منهم اخذ يلطم‬ ‫مث ً‬ ‫ال‪..‬‬

‫املدير العام‬ ‫يوميــة ‪� -‬أردنيــة ‪� -‬شاملــة‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫بعد إ�ع�لان ت�ضامنه مع ال�شرعية امل�صرية ورفعه �شارة رابعة‬ ‫حينما �سجل هدف فريقه الأهلي امل�صري باملباراة النهائية لك�أ�س‬ ‫�إفريقيا التي جرت م�ساء �أم�س الأول �أمام �أورالندو اجلنوب �إفريقي‬ ‫التي انتهت بفوز �أبناء القلعة احلمراء ‪ ٠-٢‬ليرتبع الأهلي على لقب‬ ‫دوري �أبطال �أفريقيا‪ ،‬قرر جمل�س �إدارة النادي الأهلي ا�ستبعاد �أحمد‬ ‫عبد الظاهر من القائمة التي �ست�شارك يف بطولة العامل للأندية‪،‬‬ ‫وج��اء ق��رار جلنة الكرة بالنادي بعد االنتهاء من امل�ب��اراة مبا�شرة‬ ‫ودون االنتظار لالنتهاء من التحقيق مع الالعب من خالل جلنة‬ ‫الكرة التي �أحالت الالعب للتحقيق لل�سبب ذاته‪.‬‬ ‫بينما ك�شفت م�صادر �أن �إداراة الفريق و�ضعت ال�لاع��ب على‬ ‫قائمة الراحلني يف فرتة االنتقاالت ال�شتوية وعر�ضه للبيع‪.‬‬ ‫واع�ترف عبد الظاهر بتعمده التلويح بـ"�شعار رابعة"‪ ،‬عقب‬ ‫�إح ��رازه ال�ه��دف ال �ث��اين‪ ،‬خ�لال امل �ب��اراة‪ ،‬ق��ائ� ً‬ ‫لا‪" :‬ت�صريف مل يكن‬ ‫وليد ال�صدفة‪ ،‬وال ي�ستطيع �أحد معاقبتي"‪ ،‬بح�سب ما نقلت عنه‬ ‫�صحيفة "امل�صري اليوم"‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف‪" :‬عربت ع��ن ر�أي ��ي ب�صراحة ت�ضامناً م��ع ال�شهداء‬ ‫الذين �سقطوا يف عملية ف�ض رابعة الدموية‪ ،‬م�شدداً على �أنه لن‬ ‫تعنيه �أي عقوبات �ستوقع عليه"‪.‬‬ ‫بينما د�شن عدد من الن�شطاء على موقع التوا�صل االجتماعي‬ ‫"في�س بوك"‪� ،‬صفحة بعنوان‪" :‬كلنا �أحمد عبد الظاهر الربعاوي»‪،‬‬ ‫ت�ضامنا مع الالعب‪ ،‬و�شهدت ال�صفحة �إقبا ًال �سريعاً حيث بلغ عدد‬ ‫املعجبني بها بعد مرور �ساعة تقريبا �أكرث من ‪� ١١‬ألف معجب وهم‬ ‫فى حالة تزايد م�ستمر‪.‬‬

‫يكتبها‪ :‬خالد �أبو اخلري‬

‫داحس والغرباء‬ ‫يف جبل النصر‬

‫الفتة‬

‫ت�صدر عن دار ال�سبيل لل�صحافة والتوزيع‬

‫العقوبات تنهال على أحمد عبد‬ ‫الظاهر‪ ..‬ومؤيدو الشرعية يساندونه‬

‫جميل �أبو بكر‬

‫رئي�س التحرير‬

‫عاطف اجلوالين‬

‫ال�سبيل على الفي�سبوك‬ ‫املوقع الإلكرتوين‬ ‫‪www.assabeel.net‬‬

‫‪https://www.facebook.com/Assabeel.Newspaper?fref=t‬‬ ‫ال�سبيل على تويرت‬ ‫‪https://twitter.com/assabeeldotnet‬‬

‫اال�شرتاكات‪:‬‬ ‫داخل الأردن‪:‬‬ ‫للأفراد ‪ 40‬ديناراً‬ ‫للم�ؤ�س�سات‪ 75 :‬ديناراً‬

‫رقم االيداع لدى‬

‫املكاتب‪ :‬عمان �شارع الأردن �شمال م�ست�شفى‬

‫دائرة املكتبة‬

‫‪ 75‬ديناراً‬

‫الوطنية‬

‫اال�ستقالل بجانب مدار�س العروبة جممع‬

‫�إ�ضافة لتكاليف النقل والربيد‬

‫(‪/2002/92‬د)‬

‫هاتف‪ - 5692853 5692852 :‬فاك�س‪5692854 :‬‬

‫خارج الأردن ‪:‬‬

‫تعبريية‬

‫ال�ضياء التجاري‬

‫العنوان الربيدي‪:‬‬ ‫�ص‪.‬ب ‪213545‬‬

‫احل�سني ال�شرقي ‪11121‬‬ ‫عمان الأردن‬

01 16 2474  

صحيفة السبيل اليومية الأردنية

Advertisement