Issuu on Google+

‫طقس لطيف ومعتدل حتى الجمعة‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫ي �ك��ون ال�ط�ق����س ال �ي��وم ل�ط�ي�ف��ا يف‬ ‫امل �ن��اط��ق اجل�ب�ل�ي��ة وم �ع �ت��د ًال يف ب��اق��ي‬ ‫م �ن��اط��ق امل �م �ل �ك��ة م ��ع ظ� �ه ��ور ب�ع����ض‬ ‫ال �� �س �ح��ب ال �ع ��ال �ي ��ة وت � �ك� ��ون ال ��ري ��اح‬ ‫��ش�م��ال�ي��ة غ��رب �ي��ة م�ع�ت��دل��ة ال���س��رع��ة‪،‬‬ ‫بح�سب دائرة االر�صاد اجلوية ي�ستمر‬ ‫اخلمي�س ‪ 19‬ذو احلجة ‪ 1434‬هـ ‪ 24‬ت�شرين الأول‬

‫‪ 2013‬م ‪ -‬ال�سنة ‪21‬‬

‫‪� 16‬صفحة‬

‫العدد ‪2456‬‬

‫امللك ّ‬ ‫يحذر من استمرار تدهور‬ ‫األوضاع يف سوريا وارتفاع وترية العنف‬

‫طالب بتغيري نهج احلكومات وت�شكيل حكومة �إنقاذ وطني‬

‫«العمل اإلسالمي»‪ :‬التشدد يف «معتقلي الحراك» إصرار على التأزيم‬ ‫مو�سى كراعني‬ ‫�أدان ح��زب جبهة العمل الإ��س�لام��ي خ�لال البيان‬ ‫ال�صحايف ا أل��س�ب��وع��ي ال��ذي ي���ص��دره‪ ،‬جت��اه��ل احلكومة‬ ‫املطالبات واملنا�شدات بالإفراج عن املعتقلني ال�سيا�سيني‬ ‫على خلفية احلراك ال�شعبي املطالب بالإ�صالح‪� ،‬أو على‬ ‫خلفية ق�ضايا �إعالمية‪.‬‬ ‫و�أكد احلزب �أن الت�شدد يف هذه الق�ضية‪ ،‬والإ�صرار‬

‫على حماكمة املعتقلني ال�سيا�سيني �أم��ام حمكمة �أمن‬ ‫ال��دول��ة‪� ،‬إ��ص��رار على ال�ت��أزمي يف وق��ت �أ�صبحت �أو�ضاع‬ ‫البلد تفر�ض على اجلميع البعد عن ال�ت��أزمي يف ظل‬ ‫�أزم ��ة مركبة يعي�شها ال��وط��ن‪ ،‬ويف ظ��ل و��ض��ع �إقليمي‬ ‫م�ضطرب ‪-‬وفقاً للحزب‪.-‬‬ ‫وط��ال��ب "العمل الإ�سالمي" احل�ك��وم��ة بالتوقف‬ ‫ملياً عند التقارير التي ت�ؤكد تراجع ترتيب الأردن على‬ ‫�سلم احلريات‪ ،‬وهو موقع ال يدعو اىل االطمئنان وفقاً‬ ‫للحزب ال��ذي أ�ك��د �أن ا�ستعادة هيبة ال��دول��ة ال تتم عرب‬

‫م���ص��ادرة احل��ري��ات ال�ع��ام��ة‪ ،‬وحت��دي امل��واث�ي��ق ال��دول�ي��ة‪،‬‬ ‫و�إمنا عرب حتقيق العدالة‪ ،‬والكرامة الإن�سانية‪ ،‬والكفاية‬ ‫للمواطنني‪.‬‬ ‫وتوقف احلزب عند الت�سريبات التي ت�شري �إىل قرب‬ ‫رحيل احلكومة احلالية‪ ،‬وجميء حكومة جديدة‪ ،‬و�أكد‬ ‫�أن املطلوب لي�س تبديل الوجوه‪ ،‬و�إمنا تغيري نهج ت�شكيل‬ ‫احلكومات؛ بحيث يعهد �إىل كتلة الأغلبية النيابية‬ ‫بت�شكيلها؛ لتتم حما�سبتها على برناجمها الذي‬ ‫طرحته للر�أي العام‪ ،‬ونالت ثقة ال�شعب على �أ�سا�سه‪3 .‬‬

‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫حذر امللك عبداهلل الثاين‪� ،‬أم�س "خالل لقائه‬ ‫امل�ب�ع��وث ا ألمم ��ي وال �ع��رب��ي امل���ش�ترك �إىل ��س��وري��ا‬ ‫الأخ���ض��ر ا إلب��راه �ي �م��ي‪ ،‬م��ن �أن ا��س�ت�م��رار ت��ده��ور‬ ‫الأو��ض��اع يف �سوريا‪ ،‬وارت�ف��اع وت�يرة العنف وت�أخر‬ ‫ال��و��ص��ول �إىل ح��ل �سيا�سي ل�ل�أزم��ة‪� ،‬سيفاقم من‬ ‫معاناة ال�شعب ال�سوري ال�شقيق‪ ،‬ال �سيما باجتاه‬ ‫ت��دف��ق امل��زي��د م��ن ال�لاج�ئ�ين ال �� �س��وري�ين‪ ،‬ال��ذي��ن‬ ‫ي�ست�ضيف الأردن ع�ل��ى �أرا� �ض �ي��ه ال �ع��دد ا ألك�ب�ر‬ ‫منهم"‪.‬‬

‫املعارضة السورية ترفض‬ ‫مشاركة إيران يف «جنيف ‪»2‬‬

‫اجتماع أممي ملراجعة ملف‬ ‫حقوق اإلنسان يف اململكة‬

‫بريوت ‪�( -‬أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‬

‫ن�شطاء احلراك �أمام‬ ‫الرئا�سة يدينون‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬

‫من الوقفة االحتجاجية التي نظمها احلراك �أم�س �أمام رئا�سة الوزراء‬

‫مخطط إسرائيلي إلنشاء سكة‬ ‫حديد صهيونية يف القدس‬ ‫ك�شفت م�صادر �صحفية �صهيونية النقاب‬ ‫ع��ن خم�ط��ط مل��د خ��ط �سكة ح��دي��دي��ة للقطار‬ ‫ال �� �س��ري��ع‪ ،‬مت �ت��د م��ن م��دخ��ل م��دي �ن��ة ال�ق��د���س‬ ‫املحتلة حتى و�سط البلدة القدمية‪.‬‬ ‫و�أو�ضحت �صحيفة "غلوب�س" ال�صهيونية‬ ‫املتخ�ص�صة يف ال�ش�ؤون االقت�صادية‪ ،‬يف عددها‬ ‫ّ‬ ‫ال�صادر �أم�س‪� ،‬أن احلديث يدور على خمطط‬ ‫ت�ق��وم ع�ل��ى تنفيذه وزارة امل��وا� �ص�لات و�شبكة‬ ‫"قطارات �إ�سرائيل" ب��ال �ت �ع��اون م��ع بلدية‬

‫االح�ت�لال بالقد�س‪ ،‬مل��د �سكة حديدية تقطع‬ ‫الطريق من مدخل مدينة القد�س �إىل و�سط‬ ‫ال�ب�ل��دة ال �ق��دمي��ة؛ الأم ��ر ال ��ذي ي�تر ّت��ب عليه‬ ‫�إقامة حمطة حتت الأر���ض يف منطقة مقربة‬ ‫"م�أمن اهلل" الإ�سالمية التاريخية‪ ،‬بحيث‬ ‫ترتبط مبدخل املدينة بنفق يبلغ طوله نحو‬ ‫‪ 2.3‬كيلومرت‪.‬‬ ‫وبح�سب التقديرات الأولية التي �أوردتها‬ ‫ال���ص�ح�ي�ف��ة‪ ،‬ق��د ت���ص��ل ت�ك�ل�ف��ة امل �� �ش��روع �إىل‬ ‫م �ل �ي��اري ��ش�ي�ك��ل (ن �ح��و ‪� 700‬أل ��ف دوالر‬ ‫‪7‬‬ ‫�أمــريكي)‪.‬‬

‫سقوط ‪ 76‬مقات ً‬ ‫ال أردني ًا‬ ‫يف سوريا حتى اآلن‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫قال موقع "دم�شقيون يف بالد ال�شام" �إن ‪76‬‬ ‫�أردنيا قتل يف �صفوف الثورة ال�سورية منذ اندالع‬ ‫ال�صراع امل�سلح هناك حتى االن‪.‬‬ ‫ووف��ق امل��وق��ع ال��ذي أ�ك��د معلوماته حمامي‬ ‫اجلماعات الإ�سالمية مو�سى العبدالالت‪ ،‬ف�إن‬ ‫�أعداد القتلى من الأردنيني يف املرتبة الثالثة يف‬ ‫�سوريا بعد ال�سوريني ثم ال�سعوديني‪.‬‬ ‫و�سقط من املواطنني ال�سعوديني املقاتلني يف‬ ‫�سوريا ‪ 128‬قتيال‪.‬‬ ‫ويعد ال�شاب حممد علي املعاين �أول �شهيد‬ ‫�أردين يف � �س��وري��ا‪ ،‬ال ��ذي ق�ت��ل ع�ل��ى أ�ي� ��دي ق��وات‬ ‫ال �ن �ظ��ام يف ��ش�ه��ر ي��ول�ي��و ‪ ،2012‬ب�ي�ن�م��ا ك ��ان آ�خ��ر‬ ‫ق�ت�ي�ل�ين ه �م��ا حم �م��د ف� ��وزي ال �ب��وري �ن��ي‪ ،‬وب���ش��ار‬ ‫ع��دن��ان ف��راح ال�ل��ذان قتال يف م�ع��ارك ب�ين جبهة‬ ‫الن�صرة‪ ،‬وقوات النظام يف تاريخ ‪.2013-10-16‬‬ ‫كما يعترب التون�سي وليد الهاليل �أول قتيل‬ ‫غ�ير ��س��وري ي�سقط على الأرا� �ض��ي ال�سورية‪ ،‬يف‬ ‫تاريخ ‪.2012-4-19‬‬ ‫وترجح تقديرات �أن عدد املقاتلني الأردنيني‬ ‫داخ��ل �سوريا يفوق ا ألل��ف مقاتل‪ ،‬غالبيتهم يف‬ ‫جبهة ال�ن���ص��رة‪ ،‬بينما ي��ذه��ب غالبية املقاتلني‬ ‫ال �� �س �ع��ودي�ين‪ ،‬وال �ت��ون �� �س �ي�ين‪� ،‬إىل ت�ن�ظ�ي��م ح��زب‬ ‫الدولة الإ�سالمية الذي �أن�شئ قبل عدة �شهور يف‬ ‫حلب‪ ،‬و�إدلب‪.‬‬ ‫وت � أ�ت��ي ل�ي�ب�ي��ا ب�ع��د ال���س�ع��ودي��ة والأردن من‬ ‫ناحية ع��دد القتلى يف �سوريا‪ ،‬حيث قتلت قوات‬ ‫النظام ‪ 58‬ليبياً‪ ،‬منذ اندالع الثورة‪.‬‬ ‫ويف املرتبة الرابعة ت�أتي تون�س التي قدمت‬ ‫‪ 51‬مقات ً‬ ‫ال ق�ضوا يف �سوريا‪ ،‬غالبيتهم يف حلب‪،‬‬

‫ث��م م���ص��ر ال �ت��ي ب�ل��غ ع��دد ق�ت�لاه��ا يف � �س��وري��ا ‪15‬‬ ‫مواطناً م�صريا‪ ،‬ومن بعدها املغرب بـ‪ 12‬مقاتال‬ ‫ا�ستطاعت قوات النظام‪ ،‬وعنا�صر حزب اهلل من‬ ‫قتلهم‪.‬‬ ‫ا إلح �� �ص��ائ �ي��ة ال�ك��ام�ل��ة ل�ل�ق�ت�ل��ى ا ألج ��ان ��ب يف‬ ‫�سوريا بح�سب موقع "دم�شقيون يف بالد ال�شام"‬ ‫هي‪ :‬ال�سعودية ‪ 128‬الأردن ‪ 76‬ليبيا ‪ 58‬تون�س ‪51‬‬ ‫م�صر ‪ 15‬لبنان ‪ 14‬املغرب ‪ 12‬الكويت ‪ 9‬فل�سطني‬ ‫‪ 8‬الإمارات العربية املتحدة‪،‬وتركيا‪ ،‬وال�شي�شان ‪5‬‬ ‫من كل دولة‪ .‬البحرين‪ ،‬قطر ‪ 4‬من كال الدولتني‪.‬‬ ‫اليمن‪ ،‬ومقدونيا‪ ،‬واجل��زائ��ر‪ ،‬وداغ�ستان ‪ 3‬من‬ ‫كل دول��ة‪� .‬أذرب�ي�ج��ان ‪ 2‬بينما كانت دول العراق‪،‬‬ ‫و�أوزب��اك �� �س �ت��ان‪ ،‬ورو� �س �ي��ا‪ ،‬و أ�ل �ب��ان �ي��ا‪ ،‬و إ�ي �ط��ال �ي��ا‪،‬‬ ‫وبلجيكا‪ ،‬وفرن�سا ا ألق��ل يف ع��دد القتلى‪ ،‬بقتيل‬ ‫واحد فقط‪ ،‬من كل دولة‪.‬‬ ‫(ويتدفق مئات املقاتلني العرب �إىل �سوريا‬ ‫عن طرق عدة منها الأردن‪ ،‬وتركيا بعد �سيطرة‬ ‫املعار�ضة ال�سورية على منطقة إ�ع��زاز احلدودية‬ ‫ب�ين ��س��وري��ا وت��رك�ي��ا‪ ،‬خا�صة بعد ت��دخ��ل مقاتلي‬ ‫حزب اهلل اللبناين ب�شكل علني يف �سوريا‪ ،‬وازدياد‬ ‫عدد الكتائب ال�سورية‪ ،‬مما �صعب مهمة �إح�صاء‬ ‫�أعدادهم يف �سوريا)‪.‬‬ ‫ومع ازدياد املن�ضمني للجي�ش احلر‪ ،‬وارتفاع‬ ‫ع ��دد االن �� �ش �ق��اق��ات يف اجل �ي ����ش ال �ن �ظ��ام��ي‪ ،‬جل ��أ‬ ‫النظام بح�سب جل��ان التن�سيق يف "احلر" �إىل‬ ‫ا�ستقدام مقاتلني م��ن رو�سيا‪ ،‬و إ�ي ��ران‪ ،‬وكوريا‬ ‫ال�شمالية‪ ،‬مم��ا دع��ا عنا�صر يف ال�ت�ي��ار ال�سلفي‬ ‫اجلهادي من عدة دول عربية و�أجنبية‪ ،‬وبع�ض‬ ‫ال�شباب العرب املتعاطفني مع الثورة ال�سورية‪،‬‬ ‫�إىل ال� �ق ��دوم ل �� �س��وري��ا ب �ه��دف ال �ق �ت��ال ب�ج��ان��ب‬ ‫اجلي�ش احلر‪.‬‬

‫وج ��دد امل�ل��ك خ�ل�ال ل�ق��اء االب��راه�ي�م��ي ال��ذي‬ ‫ي��زور الأردن �ضمن جولة ل��ه يف املنطقة الت�أكيد‬ ‫على موقف الأردن الداعم للجهود املبذولة لإيجاد‬ ‫ح��ل �سيا�سي ��ش��ام��ل ل�ل�أزم��ة ه �ن��اك‪ ،‬ي��وق��ف ن��زف‬ ‫الدماء ويحافظ على وحدة �سوريا �أر�ضا و�شعبا‪.‬‬ ‫و�أكد ا�ستعداد الأردن لتقدمي كل دعم لإجناح‬ ‫م�ه�م��ة امل �ب �ع��وث ا ألمم� ��ي وال �ع��رب��ي امل �� �ش�ترك �إىل‬ ‫�سوريا‪.‬‬ ‫وا�ستعر�ض خالل اللقاء اجلهود التي يبذلها‬ ‫الأردن ل�ل�ت�ع��ام��ل م��ع ا ألع � ��داد ال �ك �ب�يرة من‬ ‫الالجئني ال�سوريني املتواجدين على �أرا�ضيه‪4 .‬‬

‫طهران تعترب الرف�ض الأمريكي للأ�سد «وقحا»‬

‫هيومن رايت�س تطالب بال�ضغط على الأردن «لإجراء �إ�صالحات ملمو�سة»‬

‫النا�صرة‪ -‬املركز الفل�سطيني للإعالم‬

‫الطق�س يومي اخلمي�س واجلمعة‪.‬‬ ‫وت �ك ��ون درج � ��ات احل� � ��رارة خ�لال‬ ‫ه� ��ذه االي � ��ام م ��ا ب�ي�ن ‪ 26‬و‪ 28‬درج ��ة‬ ‫مئوية يف عمان‪ ،‬ويف العقبة ‪ 23‬و‪، 33‬‬ ‫واالغوار ‪ 23‬و‪ ، 33‬واملناطق ال�شمالية‬ ‫‪ 24‬و‪، 30‬و املناطق ال�شرقية ‪ 25‬و‪27‬‬ ‫ويف املناطق اجلنوبية ‪ 22‬و‪ 28‬درج��ة‬ ‫مئوية‪.‬‬

‫‪3‬‬

‫«القب�ضة الأمنية»‬

‫دع��ت منظمة "هيومن راي�ت����س ووت�ش" ا ألم��ري�ك�ي��ة امل��داف�ع��ة عن‬ ‫حقوق االن�سان �أم�س امل�س�ؤولني الذين �سيجتمعون يف جنيف ملراجعة‬ ‫�سجل حقوق االن�سان يف االردن‪ ،‬لل���ضغط على اململكة من �أج��ل اج��راء‬ ‫�إ�صالحات "ملمو�سة" يف ملف حقوق االن�سان‪.‬‬ ‫وق��ال��ت املنظمة يف ب�ي��ان ان على ممثلي ال ��دول يف جمل�س حقوق‬ ‫االن�سان التابع ل�لامم املتحدة ال��ذي��ن �سيجتمعون ال�ي��وم اخلمي�س يف‬ ‫جنيف الجراء مراجعة دورية حلقوق الإن�سان يف الأردن "ال�ضغط على‬ ‫اململكة من اجل اجراء ا�صالحات ملمو�سة" يف ملف حقوق الإن�سان من‬ ‫خالل "تعديل قانون العقوبات لإزالة بع�ض االتهامات الف�ضفا�ضة التي‬ ‫حتد من احلق يف التعبري والتجمع وتكوين اجلمعيات"‪.‬‬ ‫و�أو�ضحت املنظمة التي تتخذ من نيويورك مقرا لها ان "الأردن‬ ‫أ�ع��اد كتابة د�ستوره ع��ام ‪ 2011‬ل�ضمان احلريات اال�سا�سية لكن ممثلي‬ ‫االدعاء العام ما زالوا يتبنون مادة من قانون العقوبات لعام ‪1961‬‬ ‫لتحويل الع�شرات من املتظاهرين ال�سلميني ملحكمة �أمن الدولة‬ ‫بتهم غام�ضة‪.‬‬

‫‪2‬‬

‫أسهم قيادية ترفع املؤشر العام‬ ‫يف بورصة عمان ‪ 1.5‬يف املئة‬

‫الوحدات ينهي قمته‬ ‫مع البقعة ويعتلي‬

‫‪13‬‬

‫ال�صدارة‬

‫رف�ض االئ�ت�لاف الوطني لقوى ال�ث��ورة واملعار�ضة ال�سورية م�شاركة‬ ‫ايران يف م�ؤمتر "جنيف ‪ "2‬ب�شكل قاطع ‪ ،‬معتربا �إياها جزءًا من امل�شكلة‬ ‫وانها متهمة بامل�شاركة يف قتل ال�سوريني من خالل احلر�س الثوري الإيراين‪,‬‬ ‫�إ�ضافة حلزب اهلل اللبناين‪ ,‬ولواء �أبو الف�ضل العبا�س العراقي (ال�شيعي)‪.‬‬ ‫كما طالبت بتوفري "ظروف منا�سبة" للم�شاركة يف بينها �ضمان عدم‬ ‫م�شاركة الرئي�س ب�شار الأ�سد يف املرحلة االنتقالية‪ ،‬بينما �أكدت طهران من‬ ‫جانبها �أنها لن تقبل مب�شاركة م�شروطة كما �أنها اعتربت الرف�ض الأمريكي‬ ‫مل�شاركة الأ�سد يف ال�سلطة "وقحا وغري منطقي"‪.‬‬ ‫جاء ذلك يف ختام اجتماع جمموعة �أ�صدقاء �سوريا بلندن �أم�س والذي‬ ‫�شارك فيه ممثلو ‪ 11‬دولة‪.‬‬ ‫ومت خالل االجتماع االتفاق على ا�ستبعاد الأ�سد من �سلطة انتقالية‬ ‫حمتملة مبقت�ضى اتفاق رمبا يتم التو�صل �إليه يف م�ؤمتر «جنيف ‪.»2‬‬ ‫ميدانيا‪� ،‬أعلنت ق��وات املعار�ضة ال�سورية أ�م����س ا�ستهداف ع��دد من‬ ‫النقاط لقوات اجلي�ش النظامي يف ريف دم�شق و�أ�سر الع�شرات من جنود‬ ‫ب�شار الأ��س��د‪ ،‬و�إح��راز تقدم يف ري��ف حم�ص اجلنوبي وي�سعى املقاتلون اىل‬ ‫اال�ستيالء على م�ستودعات �سالح‪ ،‬يف حني وا�صل جي�ش النظام الق�صف‬ ‫براجمات ال�صواريخ مع�ضمية ال�شام و�سط ا�شتباكات بني اجلي�شني احلر‬ ‫والنظامي‪.‬‬ ‫وبح�سب جمل�س قيادة الثورة يف دم�شق ف��إن مدينة مع�ضمية ال�شام‬ ‫ت�شهد ا�ستمرارا ملا و�صفه باحلملة الع�سكرية ال�شر�سة على املدينة لليوم‬ ‫الرابع على التوايل‪ ،‬حيث حتاول قوات النظام اقتحام البلدة من اجلهتني‬ ‫ال���ش�م��ال�ي��ة وال �غ��رب �ي��ة (امل �ع��ام��ل) م��دع��وم��ة ب�ع�ن��ا��ص��ر م��ن احل��ر���س‬ ‫اجلمهوري واللجان ال�شعبية (جي�ش الدفاع الوطني)‪.‬‬

‫‪8‬‬

‫تعديل نظام الخدمة املدنية‬ ‫وتعليمات تعيني الوظائف الحكومية‬

‫حارث عواد‬

‫عهود حم�سن‬

‫ارت�ف��ع امل��ؤ��ش��ر ال�ع��ام يف بور�صة ع�م��ان أ�م����س مدعوما من‬ ‫الأ� �س �ه��م اال��س�ترات�ي�ج�ي��ة و��ش�م��ل االرت �ف��اع م�ع�ظ��م ال�ق�ط��اع��ات‬ ‫ال�سيما البنوك وقطاع اخلدمات‪ ،‬وو�صلت �أحجام التداول �إىل‬ ‫م�ستويات ت�ق��ارب م�ستويات م��ا قبل ن��ذر احل��رب على �سوريا‬ ‫التي لوحت بها الواليات املتحدة خالل ال�شهريني املا�ضيني‪.‬‬ ‫وبلغ حجم التداول الإجمايل يف البور�صة �أم�س حوايل ‪10.3‬‬ ‫مليون دينار وعدد الأ�سهم املتداولة ‪ 10.1‬مليون �سهم‪ ،‬نفذت‬ ‫من خالل ‪ 4879‬عقداً‪.‬‬ ‫وعن م�ستويات الأ�سعار‪ ،‬فقد ارتفع الرقم القيا�سي العام‬ ‫لأ�سعار الأ�سهم لإغالق هذا اليوم �إىل ‪ 1951.56‬نقطة‪ ،‬بارتفاع‬ ‫ن�سبته ‪ 1.5‬يف املئة‪.‬‬ ‫ومبقارنة �أ�سعار الإغ�لاق لل�شركات املتداولة لهذا اليوم‬ ‫والبالغ عددها ‪� 123‬شركة مع �إغالقاتها ال�سابقة‪ ،‬فقد �أظهرت‬ ‫‪�� 60‬ش��رك��ة ارت �ف��اع �اً يف �أ� �س �ع��ار �أ��س�ه�م�ه��ا‪ ،‬و‪�� 30‬ش��رك��ة �أظ �ه��رت‬ ‫انخفا�ضاً يف �أ�سعار �أ�سهمها‪.‬‬ ‫�أم��ا على م�ستوى القطاعي‪ ،‬فقد ارت�ف��ع ال��رق��م القيا�سي‬ ‫لقطاع ال�صناعة بن�سبة ‪ 1.76‬يف املئة‪ ،‬وارتفع الرقم القيا�سي‬ ‫للقطاع املايل بن�سبة ‪ 1.6‬يف املئة‪ ،‬وارتفع الرقم القيا�سي‬ ‫لقطاع اخلدمات بن�سبة ‪ 0.46‬يف املئة‪.‬‬ ‫‪5‬‬

‫واف��ق جمل�س ال��وزراء على تعديل نظام اخلدمة‬ ‫املدنية‪ ،‬وتعليمات اختيار وتعيني املوظفني يف الوظائف‬ ‫احلكومية مب��ا يتوافق م��ع تو�صية جمل�س اخلدمة‬ ‫املدنية‪ ،‬باعتماد بع�ض املرتكزات لتعيني موظفي الفئة‬ ‫الثالثة يف جهاز اخلدمة املدنية‪ ،‬باال�ضافة �إىل �ضبط‬

‫ا�ستحداث ال�شواغر �ضمن هذه الفئة‪ ،‬ووف��ق احلاجة‬ ‫ال�ف�ع�ل�ي��ة يف ال ��دوائ ��ر احل �ك��وم �ي��ة؛ ب �ه��دف احل ��د من‬ ‫الت�ضخم يف �أعداد العاملني يف هذه الفئة‪ ،‬والو�صول �إىل‬ ‫احلجم املنا�سب لعدد وظائف الفئة الثالثة من �إجمايل‬ ‫خمتلف وظائف الفئات الأوىل والثانية والثالثة يف‬ ‫اجلهاز احلكومي‪ ،‬على �أن يتم التعامل مع هذه‬ ‫املرتكزات اعتبارا من العام املقبل‪.‬‬ ‫‪3‬‬

‫‪ 7‬قتلى يف تفجري جسر‬ ‫يربط بني العراق واألردن‬ ‫بغداد‪ -‬برتا‬ ‫�أدى تفجري عنيف ب�سيارة مفخخة يف العراق‬ ‫اىل انهيار ج�سر يربط بني العراق واالردن ‪-‬قرب‬ ‫م�ن�ط�ق��ة ال��رط �ب��ة‪ -‬وم �ق �ت��ل ع ��دد م ��ن االم �ن�ي�ين‬ ‫و�سائقي ال�شاحنات‪.‬‬ ‫وق� ��ال م���ص��در أ�م �ن��ي مل��را� �س��ل وك��ال��ة االن �ب��اء‬

‫االردنية (ب�ترا) يف بغداد‪�" :‬إن �أربعة عنا�صر من‬ ‫�أفراد ال�شرطة‪ ،‬وثالثة من �سائقي ال�شاحنات لقوا‬ ‫م�صرعهم بانفجار �شاحنة مفخخة فجر �أم�س‬ ‫االرب �ع��اء يف ج�سر على الطريق ال��دويل ال�سريع‬ ‫الرابط بني العراق والأردن بق�ضاء الرطبة"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن االنفجار �أ�سفر �أي�ضاً عن �أ�ضرار‬ ‫بالغة باجل�سر؛ ما �أدى �إىل انهياره‪.‬‬

‫الالجئون السوريون يشكلون ‪ %8‬من سكان اململكة‬ ‫جناة �شناعة‬ ‫ق��ال��ت ب�ع�ث��ة االحت � ��اد الأوروب � � ��ي يف الأردن �إن ال�لاج�ئ�ين‬ ‫ال�سوريني ُيك ِّونون ‪ ٪8‬من �سكان اململكة‪ ،‬الفتة �إىل العبء الذي‬ ‫يخلقه ال�لاج�ئ��ون على امل ��وارد‪ ،‬وال�ضغط ال�ه��ائ��ل ال��ذي ي�ضع‬ ‫البالد حتته‪.‬‬ ‫وبح�سب الأرق��ام ال�صادرة عن البعثة‪ ،‬بلغ ع��دد الالجئني‬ ‫ال��ذي��ن مت ت�سجيلهم �أو ب��ان�ت�ظ��ار ال�ت���س�ج�ي��ل ل ��دى مفو�ضية‬ ‫الالجئني حتى الثامن من ال�شهر املا�ضي نحو ‪ 519000‬الجئ‪،‬‬ ‫منهم نحو ‪� 122000‬شخ�ص يقيمون يف خميم الزعرتي‪ ،‬و‪3700‬‬ ‫يف املخيم الإماراتي‪ ،‬و‪ 393000‬الجئ موزعني يف مناطق جيوب‬ ‫الفقر يف البالد‪.‬‬ ‫وت�ع�ت��زم املفو�ضية �إع ��داد ح��زم��ة تبلغ ‪ 20‬مليون ي��ورو من‬ ‫خالل �أداة االحتاد الأوروب��ي لال�ستقرار‪� ،‬إىل جانب �إع��داد دعم‬ ‫�إن�ساين �إ�ضايف‪.‬‬ ‫وبلغت قيمة امل�ساعدات املالية التي قدمت م��ن املفو�ضية‬ ‫ل�ل�أردن �أك�ثر من ‪ 85‬مليون ي��ورو من خ�لال �أدوات امل�ساعدات‬ ‫الإن�سانية واال�ستجابة للأزمات والتنمية‪.‬‬

‫طفلة �سورية عربت �أ�سرتها احلدود �إىل الأردن‬


‫مـحـلـي‬

‫‪2‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫اخلمي�س (‪ )24‬ت�شرين الأول (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2456‬‬

‫"هيومن رايتس ووتش" تدعو للضغط على األردن‬ ‫إلجراء إصالحات "ملموسة"‬ ‫عمان‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫دع��ت منظمة "هيومن رايت�س ووت�ش" االمريكية املدافعة عن‬ ‫حقوق االن�سان �أم�س امل�س�ؤولني الذين �سيجتمعون يف جنيف ملراجعة‬ ‫�سجل حقوق االن�سان يف االردن‪ ،‬ال�ضغط على عمان الجراء ا�صالحات‬ ‫"ملمو�سة" يف ملف حقوق االن�سان‪.‬‬ ‫وقالت املنظمة يف بيان ان على ممثلي ال��دول يف جمل�س حقوق‬ ‫االن�سان التابع لالمم املتحدة الذين �سيجتمعون اليوم اخلمي�س يف‬ ‫جنيف الجراء مراجعة دورية حلقوق االن�سان يف االردن "ال�ضغط على‬ ‫االردن من اجل اجراء ا�صالحات ملمو�سة" يف ملف حقوق االن�سان من‬ ‫خالل "تعديل قانون العقوبات لإزال��ة بع�ض االتهامات الف�ضفا�ضة‬ ‫التي حتد من احلق يف التعبري والتجمع وتكوين اجلمعيات"‪.‬‬ ‫و�أو��ض�ح��ت املنظمة التي تتخذ م��ن ن�ي��وي��ورك مقرا ان "االردن‬ ‫اعاد كتابة د�ستوره عام ‪ 2011‬ل�ضمان احلريات اال�سا�سية لكن ممثلي‬ ‫االدع��اء العام ما زال��وا يتبنون م��ادة من قانون العقوبات لعام ‪1961‬‬ ‫لتحويل الع�شرات من املتظاهرين ال�سلميني ملحكمة امن الدولة بتهم‬ ‫غام�ضة مثل تقوي�ض النظام ال�سيا�سي والتحري�ض عليه" و"التجمع‬ ‫غري القانوين" وكذلك ا�ستدعاء النيابة العامة ال�شخا�ص بتهم تتعلق‬ ‫بـــ"اطالة الل�سان" على امللك‪.‬‬ ‫ونقل البيان عن جو �ستورك القائم باعمال مدير ق�سم ال�شرق‬ ‫االو�سط يف املنظمة قوله "ما هو ال�شيء اجليد يف الد�ستور اجلديد‬ ‫اذا ك��ان ما ي��زال ب�إمكان النيابة العامة تقوي�ض احلقوق اال�سا�سية‬ ‫با�ستخدام قانون العقوبات القدمي"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف ان "على الدول االخرى ا�ستخدام هذه الفر�صة لل�ضغط‬ ‫على االردن من اجل حتديث قانون العقوبات حلماية حقوق يفرت�ض‬ ‫من �إحدى الفعاليات‬ ‫ان الد�ستور اجلديد يعمل على �ضمانها"‪.‬‬ ‫وك��ان م��دع��ي ع��ام ع�م��ان وج��ه يف ‪ 18‬اي�ل��ول املا�ضي لل�صحافيني احلديث وهما جال�سان على �سرير‪.‬‬ ‫وا�شار البيان يف هذا اخل�صو�ص اىل توقيف �صحافيني اردنيني‬ ‫وك��ان م�صدر ق�ضائي �أك��د ال�شهر املا�ضي اح��ال��ة امل��وق��وف�ين اىل‬ ‫اثنني ال�شهر املا�ضي هما نا�شر موقع "جفرا نيوز" االلكرتوين ن�ضال تهمة "القيام باعمال مل جتزها احلكومة من �ش�أنها تعري�ض اململكة‬ ‫حمكمة �أمن الدولة للنظر يف هذه التهمة "كونها من اخت�صا�صها"‪.‬‬ ‫الفراعنة ورئي�س التحرير اجمد معال اثر ن�شر املوقع االخباري الذي ومواطنيها خلطر اعمال عدائية"‪.‬‬ ‫وا�ضاف انه "يف حال �أدينا بهذه التهمة �سيواجه االثنان عقوبة‬ ‫وال ي�ح��وي املقطع �أي م�شاهد جن�سية فيما يظهر ��ش��اب وفتاة‬ ‫يعمالن فيه مقطع فيديو من موقع "يوتيوب" على انه "ف�ضيحة‬ ‫جمهوال الهوية مرتديني مالب�سهما يتحادثان هاتفيا ثم يتبادالن ترتاوح بني ال�سجن لعامني ون�صف وال�سجن خم�سة اعوام"‪.‬‬ ‫جن�سية" ل�شقيق �أمري قطر‪.‬‬

‫القبض على‬ ‫أحد املطلوبني‬ ‫الخطرين يف معان‬

‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫أ�ل �ق��ت ق��وة م��ن م��رت�ب��ات م��دي��ري��ة �شرطة‬ ‫حمافظة م�ع��ان القب�ض على �أح��د املطلوبني‬ ‫اخلطرين يف املحافظة‪ ،‬خالل ال�ساعات الأوىل‬ ‫من فجر اليوم االرب�ع��اء بعد مداهمة منزله‪،‬‬

‫و�ضبط كمية من املواد املخدرة بحوزته‪.‬‬ ‫وق ��ال امل��رك��ز الإع�ل�ام ��ي الأم �ن��ي يف ب�ي��ان‬ ‫االربعاء‪�" :‬إن معلومات وردت حول مكان تواجد‬ ‫امل�ط�ل��وب‪ ،‬وه��و م��ن امل�ج��رم�ين اخل�ط��ري��ن‪ ،‬وله‬ ‫�أ�سبقيات جرمية يف تكوين ع�صابات الأ��ش��رار‬ ‫واالجت��ار باملخدرات وارتكاب ال�سرقات و�سرقة‬

‫"اإلفتاء" تدعو إىل عدم االكرتاث برسائل‬ ‫الرتغيب والرتهيب اإللكرتونية‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫حت��ت وط ��أة اخل��وف م��ن ع��واق��ب ق��د تلحق‬ ‫ب�ه��ا‪ ،‬امتثلت الأرب�ع�ي�ن�ي��ة ره ��ام ل��وط ��أة ترهيب‬ ‫ر��س��ال��ة ن�صية حت��وي م�ضامني دينية و�صلتها‬ ‫ع�بر تطبيق "وات�س اب"‪ ،‬ف�أر�سلتها لع�شرين‬ ‫�شخ�صا؛ طمعاً يف "خرب �سار" �سريدها يف حال‬ ‫االنتهاء من تعميم الر�سالة تلك‪.‬‬ ‫ما فعلته رهام لي�س ح�صراً عليها‪ ،‬بل �إنها‬ ‫ظاهرة �سلوكية تلف متباديل الر�سائل عرب ذلك‬ ‫التطبيق ال��ذي تتيحه انظمة الهواتف الذكية‪،‬‬ ‫تلك الر�سائل وخا�صة ذات ال�صبغة الدينية التي‬ ‫حتمل يف م�ضمونها ترهيباً وحتذيراً من �سماع‬ ‫�أخبار �سيئة‪� ،‬أو بحلول كارثة‪� ،‬أو بقطع للرزق‪،‬‬ ‫�إذا مل يتم ار�سالها لع�شرات الأ�شخا�ص‪ ،‬فيما‬ ‫يتمحور الرتغيب باحل�صول على �أخ�ب��ار �سارة‬ ‫ورزق وفري‪ ،‬وانفراج للهموم ووعود بالنعيم فور‬ ‫�إر�سالها‪.‬‬ ‫امتثلت الع�شرينية ن��داء لأم��ر ر�سالة جاء‬ ‫فيها �إنها "تفرج الهم وال�غ��م‪ ،‬وتبعث لها رزق�اً‬ ‫وفرياً‪ ،‬وتنب�ؤها بخرب �سيغري حياتها ايجابيا"‪،‬‬ ‫ف�أر�سلتها ل�ع���ش��رات اال��ش�خ��ا���ص مم��ن تعرفهم‬ ‫وال تعرفهم‪ ،‬فيما غ��اب عن ذهنها �أنها و�ضعت‬ ‫ابريق ال�شاي على النار لتجده بد�أ باالحرتاق‪،‬‬ ‫مت�سائلة‪�" :‬إذا ك��ان بيتي �سيحرتق ل��وال عناية‬ ‫اهلل ت �ع��اىل‪ ،‬ف ��أي��ن ه��و اخل�ب�ر االي �ج��اب��ي! وق��د‬ ‫انتهيت للتو من ار�سال الر�سائل؟!"‪.‬‬ ‫ولأن��ه ع��اط��ل م��ن العمل يلتزم الع�شريني‬ ‫ملهم بحرفية اعادة تعميم تلك الر�سائل؛ �أم ً‬ ‫ال‬ ‫يف وظيفة مفرت�ضة قد ت�أتيه جراء �سلوكه هذا‪،‬‬ ‫يف وقت ال يبذل فيه �أي جهد للبحث عن وظيفة‪،‬‬ ‫و�سط �شكوى والدته من تقوقع ابنها‪ ،‬واتكاله‬ ‫على املجهول ‪-‬وفق تعبريها‪.-‬‬ ‫ظاهرة تعميم ر�سائل تطبيق "وات�س اب" �أو‬ ‫�أي من التطبيقات االخرى مثل "فايرب"؛ طمعاً‬ ‫يف تغيري‪ ،‬وخوفاً من ك��وارث‪� ،‬سلوك يكاد يكون‬

‫يوميا بني متباديل الر�سائل‪ ،‬ما يطرح الكثري‬ ‫من الت�سا�ؤالت حول �صدقيته ودوافعه ومربراته‬ ‫يف الوقت الذي تنفي فيه املراجع الدينية �صحة‬ ‫وم�ضامني وعواقب تلك الر�سائل‪ ،‬مانعة ن�شرها‬ ‫بني النا�س‪ ،‬فيما ت�ستهجنه مراجع اجتماعية‪،‬‬ ‫ت�شدد على تغليب لغة العقل واملنطق يف التعاطي‬ ‫مع هكذا ر�سائل؛ �إذ تعد ‪-‬وفقاً لهم‪ -‬ابتزازاً دينياً‬ ‫وا�ستغال ًال للم�شاعر على ح�ساب احلقيقة‪.‬‬ ‫وي�س�أل احمد عن �صحة ر�سائل دينية يُطلب‬ ‫فيها منه اع��ادة ار�سالها؛ لأن ذل��ك "يف ميزان‬ ‫ح�سناته‪ ،‬وان��ه �سيحا�سب عليها اذا مل ير�سلها‪،‬‬ ‫فقد و�صلته ر�سالة ارقته كتب فيها‪�" :‬صلي على‬ ‫احلبيب ‪ 10‬مرات‪ ،‬وار�سلها �إىل ‪ 10‬من االحبة يف‬ ‫اهلل خالل �ساعة‪ ،‬يكون مب�شيئة اهلل ‪ 10‬ماليني‬ ‫�صالة على احلبيب يف ميزان ح�سناتك‪ ،‬وهذه‬ ‫امانة يف عنقك ليوم القيامة‪."..‬‬ ‫يقول مفتي عام اململكة ال�شيخ عبد الكرمي‬ ‫اخل�صاونة لوكالة االنباء االردنية (ب�ترا)‪� ،‬إنه‬ ‫ال �صحة لهذه الر�سالة‪ ،‬وال ملثالها من الر�سائل‬ ‫ال �ت��ي ي�ط�ل��ب ف�ي�ه��ا ال �� �ص�لاة ع�ل��ى ال�ن�ب��ي �صلى‬ ‫اهلل عليه و�سلم ع��ددا معينا م��ن امل ��رات‪ ،‬وق��ول‬ ‫الر�سالة �إن هذه امانة يف عنقك اىل يوم القيامة‬ ‫هو من التكلف والتنطع املنهي عنه‪ ،‬فاالمانة‬ ‫ال يكلف بها �سوى رب العاملني‪ ،‬ولي�س من حق‬ ‫الب�شر فر�ض ع�ب��ادات معينة وحتميل �أمانتها‬ ‫للنا�س‪.‬‬ ‫وي���ض�ي��ف‪" :‬وكذلك ح�ك��م ال��ر��س��ائ��ل التي‬ ‫ي��دع��ي ف�ي�ه��ا ك��ات �ب �ه��ا أ�ن� �ه ��ا حت �م��ل و� �ص �ي��ة من‬ ‫النبي �صلى اهلل عليه و�سلم من خ�لال ال��ر�ؤى‬ ‫واملنامات؛ �إذ �إن مثل هذه احلاالت ال تبنى عليها‬ ‫االحكام ال�شرعية"‪.‬‬ ‫وي�ؤكد اخل�صاونة يف هذا ال�سياق منع ن�شر‬ ‫هذه الر�سائل بني النا�س‪ ،‬م�شددا على امل�سلمني‬ ‫منع ت�صديق كل م��دع او كل ر�سالة تن�شر عرب‬ ‫"وات�س اب"‪� ،‬أو �صفحات الربيد االلكرتوين‪،‬‬ ‫م �ت��اب �ع �اً أ�ن �ه��ا م�ل�ي�ئ��ة ب��اخل��راف��ات واالك ��اذي ��ب‪،‬‬

‫حسم من راتب موظفة‬ ‫النشغالها بشراء املالبس‬

‫وك �ث�ير م�ن�ه��ا ي�ن�ت���ش��ر ع�ب�ر ال �ه��وات��ف لتحقيق‬ ‫ارب��اح ل�شركات االت���ص��االت‪ ،‬حم��ذراً النا�س من‬ ‫ت�صديقها وترويجها‪.‬‬ ‫وي �ف �ي��د م�ف�ت��ي ع ��ام امل�م�ل�ك��ة ب � ��أن م��ن اراد‬ ‫ال�صالة على النبي �صلى اهلل عليه و�سلم‪� ،‬أو‬ ‫�أراد تذكري ا�صدقائه بال�صالة على ر�سول اهلل‬ ‫�صلوات اهلل عليه‪ ،‬او تذكريهم بالأذكار فال حرج‬ ‫عليه‪ ،‬ولكن من غري حتميل امانات يف االعناق‪،‬‬ ‫او ترتيب عقوبات خا�صة ملن تخلف عن ذلك‪.‬‬ ‫وت�صنف ه��ذه الر�سائل يف دائ ��رة االب�ت��زاز‬ ‫واال�ستغالل مل�شاعر النا�س الدينية‪ ،‬كما يرى‬ ‫ا� �س �ت��اذ ال�ف�ق��ه يف اجل��ام �ع��ة االردن� �ي ��ة ال��دك�ت��ور‬ ‫عبد الرحمن الكيالين ال��ذي ي�ؤكد عدم جواز‬ ‫ت���ص��دي�ق�ه��ا‪ ،‬او االمي� ��ان ب�ع��واق�ب�ه��ا ال�سلبية او‬ ‫االي �ج��اب �ي��ة؛ لأن يف ذل ��ك � �ض��رب �اً م��ن التكهن‪،‬‬ ‫وادع ��اء ال�ع�ل��م بالغيب ال ��ذي ال يعلمه �إال اهلل‬ ‫تبارك وتعاىل‪.‬‬ ‫وي�ستدرك ب� أ�ن��ه اذا ك��ان يف م�ضامني تلك‬ ‫الر�سائل ار�شاد وتوجيه وتثقيف وتوعية وخري‪،‬‬ ‫ف�إنها تر�سل دون �شرط اعادة ار�سالها وحتديد‬ ‫ع��دد املر�سل اليهم‪ ،‬وام��ر اع��ادة ار�سالها يرتك‬ ‫للمتلقي وخياراته دون ترغيبه او ترهيبه‪.‬‬ ‫وي���ش�ير ال��دك �ت��ور ال�ك�ي�لاين اىل ان ط��رق‬ ‫الهداية وا�ضحة يف الدين اال�سالمي احلنيف‬ ‫مثل قراءة القران الكرمي‪ ،‬واالذك��ار‪ ،‬واالدعية‪،‬‬ ‫وال���ص�لاة‪ ،‬وال���ص��دق��ات‪ ،‬ام��ا إ�ج�ب��ار النا�س على‬ ‫ار�سال الر�سائل حتت طائلة التهديد والوعيد‬ ‫وال�ت�رغ �ي��ب‪ ،‬ف �ه��ذا ي�ن��م ع�ل��ى ق���ص��ور يف معنى‬ ‫العبادات‪ ،‬وفيه م�ضيعة للوقت واجلهد وامل��ال‪،‬‬ ‫وال ا�سا�س او �سنداً �شرعياً له‪.‬‬ ‫وي�شري اىل ان تلك ال��ر��س��ائ��ل ق��د حتتوي‬ ‫على اح��ادي��ث مو�ضوعة او معلومات مغلوطة‪،‬‬ ‫ويف ترويجها م�شاركة يف االثم وتعميم اخلط�أ‪،‬‬ ‫م�شدداً على �أن هنالك م��راج��ع دينية موثوقاً‬ ‫بها كدائرة االفتاء العام التي لها حق بث ر�سائل‬ ‫التوعية الدينية امل�سندة وال�شرعية‪.‬‬

‫وفاة طفلة وإصابة عشرة أشخاص يف حادث‬

‫ال�سبيل‪ -‬براء �صالح‬ ‫وق��ع ح ��ادث ا��ص�ط��دا ب�ين مركبتني‬ ‫ال�سبيل‪ -‬نبيل حمران‬ ‫�صندوق املعونة الوطنية من راتب ظ �ه��ر ال� �ي ��وم ع �ل��ى ط��ري��ق امل � � ��دورة بني‬ ‫ح�سمت �إدارة‬ ‫حمافظة اربد؛ الن�شغالها ب�شراء مالب�س � �س �ي��ارت�ين‪ ،‬إ�ح��داه �م��ا ك��ان��ت ت�ق��ل عائلة‬ ‫موظفة يف‬ ‫اردن �ي��ة‪ ،‬واالخ ��رى تقل عائلة �سعودية‪،‬‬ ‫الر�سمي‪.‬‬ ‫الدوام‬ ‫أثناء‬ ‫�‬ ‫يف‬ ‫أ�ضحى‬ ‫عيد ال‬ ‫وبح�سب م�صدر مطلع‪ ،‬ف��إنّ مواطناً ا�شتكى �أنّ و ُن �ق��ل امل �� �ص��اب��ون اىل م�ست�شفى م�ع��ان‬ ‫املوظفة ان�شغلت يف �شراء املالب�س وبيعها‪ ،‬يف وقت‬ ‫العساف مدير ًا عام ًا لدائرة الجمارك‬ ‫كان املراجعون ينتظرون �إنهاء معامالتهم‪.‬‬ ‫وزيرة التنمية االجتماعية رمي �أبو ح�سان التي‬ ‫عقدها االرب�ع��اء برئا�سة رئي�س ال��وزراء‬ ‫ت��ر�أ���س جمل�س �إدارة �صندوق املعونة �شكلت جلنة‪ ،‬عمان‪ -‬برتا‬ ‫الدكتور ع�ب��داهلل الن�سور‪ ،‬تعيني منذر‬ ‫للتحقيق يف مالب�سات احلادثة �أ�سفرت عن معاقبة‬ ‫قرر جمل�س الوزراء يف جل�سته التي الع�ساف مديراً عاماً لدائرة اجلمارك‪.‬‬ ‫املوظفة بح�سم جزء من راتبها‪.‬‬ ‫احلكومي‪.‬‬ ‫ون�ت��ج ع��ن احل ��ادث وف��اة طفلة تبلغ‬ ‫م ��ن ال �ع �م��ر ق ��راب ��ة ال� �ع ��ام‪ ،‬ا� �ض��اف��ة اىل‬ ‫ا�صابة ع�شرة ا�شخا�ص بر�ضو�ض وك�سور‪،‬‬ ‫وو� �ص �ف��ت ح��ال �ت �ه��م ب��امل �ت��و� �س �ط��ة ‪-‬وف ��ق‬ ‫م�صدر طبي‪.-‬‬

‫املركبات‪ ،‬وهو متوا ٍر عن الأنظار‪ ،‬ومطلوب بعدة‬ ‫ق�ضايا‪ ،‬حيث مت ال�ت�ح��رك حت��ت �ستار الليل؛‬ ‫ل���ض�م��ان عن�صر امل �ف��اج ��أة‪ ،‬ومت �ضبطه ومعه‬ ‫�شخ�ص �آخر‪ ،‬فيما عرث على كميات خمتلفة من‬ ‫امل��واد املخدرة بحوزتهما‪ ،‬والتحقيقات معهما‬ ‫جارية"‪.‬‬

‫خفايا‬ ‫‪َ o‬ح َّ�صلت خزينة الدولة ‪ 196‬مليون دينار كر�سوم ُق�سمت‬ ‫على النحو الآت��ي‪ :‬وزارة العمل مبلغ ‪ 61‬مليون دينار‪ ،‬دائرة‬ ‫الأرا�ضي ‪ 136.4‬مليون دينار خالل الأ�شهر الثمانية من العام‬ ‫احلايل‪.‬‬ ‫‪ o‬ه��رب رج��ل أ�ع �م��ال م �ع��روف يعمل م��دي��راً ملجموعة‬ ‫جتارية (‪ ).....‬مببلغ ‪� 600‬ألف دوالر‪ ،‬جمعت من خالل عملة‬ ‫وم��ن �صندوق املجموعة‪ ،‬وال��رج��ل ال�ه��ارب �أ�صبح يتنقل بني‬ ‫الدول؛ تفادياً لإلقاء القب�ض علية من «�إنرتبول»‪.‬‬ ‫‪ o‬قامت وزارة الرتبية والتعليم �أم�س‬ ‫ب��ا��س�ت�ب��دال ‪ 6‬معلمات ب��دي�لات مبعلمات‬ ‫مدر�سة ح��رم����ا الثانوية للبنات يف ل��واء‬ ‫بني كنانة‪.‬‬ ‫‪ o‬وزارة ال�ع�م��ل ت �ن��وي ت���س�ف�ير �أي‬ ‫ع��ام��ل � �س��وري واف ��د غي��ر م �� �ص��رح‪ ،‬يعمل‬ ‫مبختلف املهن لدى ال��وزارة خالل الأ�سبوعني القادمني‪ ،‬يف‬ ‫ظل ازدياد �أعدادهم‪.‬‬ ‫‪ o‬تنوي وزارة الأ�شغال العامة ت�شغيل قبان �إلكرتوين‬ ‫يف مركز معاجلة النفايات اخلطرة على الطريق ال�صحراوي‬ ‫ملنطقة القطرانة �سواقة‪.‬‬ ‫‪ o‬رئا�سة الوزراء �أعلنت عن توفر �شاغر مفو�ض يف هيئة‬ ‫تنظيم قطاع الكهرباء للعمل يف وزارة الطاقة‪ ،‬على �أن ميلك‬ ‫امل�ؤهالت واخلربات الالزمة‪.‬‬ ‫‪ o‬يف ظ��ل ا� �س �ت �م��رار امل �� �س�يرات الأ� �س �ب��وع �ي��ة يف مدينة‬ ‫الطفيلة؛ للمطالبة ب��الإ��ص�لاح وحم��ارب��ة الف�ساد‪ ،‬مت �أم�س‬ ‫الأول عر�ض م�سرحية « أ�م��ن ن��اع��م» نظمها مركز ال�شراكة‬ ‫املجتمعية يف اجلامعة ومديرية ثقافة الطفيلة‪.‬‬ ‫‪ o‬وزارة الزراعة تنوي �إعادة ت�أهيل �سيل‬ ‫الكرك؛ عرب �إن�شاء اقنية ومتديدات و�إجراء‬ ‫زراعات من خمتلف �أنواع ال�شجر يف املنطقة‪.‬‬ ‫‪ o‬ت�ن��وي املنظمة ال��دول�ي��ة للهجرة يف‬ ‫الأردن‪ ،‬وب��ال �ت �ع��اون م��ع ال���ص�ح��ة الأردن �ي ��ة‪،‬‬ ‫تنظيم ح�م�ل��ة تطعيم وا��س�ع��ة ��ض��د أ�م��را���ض ��ش�ل��ل الأط �ف��ال‬ ‫واحل�صبة‪ ،‬واحل�صبة الأملانية‪ ،‬ت�ستهدف تطعيم نحو ‪ 3‬ماليني‬ ‫ون�صف املليون �شخ�ص من الأردنيني والالجئني ال�سوريني‪،‬‬ ‫وغريهم من اجلن�سيات الأخرى‪.‬‬ ‫للتوا�صل ‪kafiea2000@gmail.com‬‬


‫�ش�ؤون حملية‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫اخلمي�س (‪ )24‬ت�شرين الأول (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2456‬‬

‫طالب بتغيري نهج احلكومات وت�شكيل حكومة �إنقاذ وطني‬

‫عمان‪ -‬مو�سى كراعني‬ ‫�أدان حزب جبهة العمل الإ�سالمي‬ ‫خالل البيان ال�صحفي الأ�سبوعي الذي‬ ‫ي �� �ص��دره‪ ،‬جت��اه��ل احل�ك��وم��ة امل�ط��ال�ب��ات‬ ‫وامل �ن��ا� �ش��دات ب� ��الإف� ��راج ع ��ن املعتقلني‬ ‫ال�سيا�سيني على خلفية احلراك ال�شعبي‬ ‫امل �ط��ال��ب ب ��الإ�� �ص�ل�اح‪� ،‬أو ع �ل��ى خلفية‬ ‫ق�ضايا �إعالمية‪.‬‬ ‫و أ�ك� ��د احل ��زب �أن ال�ت���ش��دد يف ه��ذه‬ ‫ال �ق �� �ض �ي��ة‪ ،‬والإ�� � �ص � ��رار ع �ل��ى حم��اك�م��ة‬ ‫املعتقلني ال�سيا�سيني �أمام حمكمة �أمن‬ ‫ال��دول��ة‪ ،‬إ�� �ص��رار ع�ل��ى ال �ت ��أزمي يف وق��ت‬ ‫�أ� �ص �ب �ح��ت �أو�� �ض ��اع ال �ب �ل��د ت �ف��ر���ض على‬ ‫اجلميع البعد عن الت�أزمي يف ظل �أزمة‬ ‫مركبة يعي�شها ال��وط��ن‪ ،‬ويف ظ��ل و�ضع‬ ‫�إقليمي م�ضطرب ‪-‬وفقاً للحزب‪.-‬‬ ‫وط� ��ال� ��ب "العمل الإ�سالمي"‬ ‫احلكومة بالتوقف ملياً عند التقارير‬ ‫التي ت� ؤ�ك��د ت��راج��ع ترتيب الأردن على‬ ‫��س�ل��م احل ��ري ��ات‪ ،‬وه ��و م��وق��ع ال ي��دع��و‬ ‫اىل االطمئنان وفقاً للحزب ال��ذي �أكد‬ ‫�أن ا��س�ت�ع��ادة هيبة ال��دول��ة ال ت�ت��م عرب‬ ‫م �� �ص��ادرة احل ��ري ��ات ال �ع��ام��ة‪ ،‬وحت ��دي‬ ‫امل��واث �ي��ق ال��دول �ي��ة‪ ،‬و إ�من� ��ا ع�بر حتقيق‬ ‫العدالة‪ ،‬والكرامة الإن�سانية‪ ،‬والكفاية‬ ‫للمواطنني‪.‬‬ ‫وت��وق��ف احل ��زب ع�ن��د ال�ت���س��ري�ب��ات‬ ‫ال�ت��ي ت�شري �إىل ق��رب رح�ي��ل احلكومة‬ ‫احل ��ال� �ي ��ة‪ ،‬وجم � ��يء ح �ك��وم��ة ج ��دي ��دة‪،‬‬ ‫و�أك��د �أن املطلوب لي�س تبديل الوجوه‪،‬‬ ‫و إ�من ��ا تغيري نهج ت�شكيل احل�ك��وم��ات؛‬ ‫بحيث يعهد �إىل كتلة الأغلبية النيابية‬ ‫ب �ت �� �ش �ك �ي �ل �ه��ا؛ ل �ت �ت��م حم��ا� �س �ب �ت �ه��ا ع�ل��ى‬ ‫برناجمها ال��ذي طرحته ل�ل��ر�أي العام‪،‬‬ ‫ونالت ثقة ال�شعب على �أ�سا�سه‪.‬‬ ‫و�أكد احلزب �ضرورة ت�شكيل حكومة‬ ‫إ�ن� �ق ��اذ وط �ن��ي م ��ن ��ش�خ���ص�ي��ات حتظى‬ ‫بثقة ال�شعب الأردين‪ ،‬من حيث الكفاءة‬ ‫والنزاهة؛ بحيث يت�صدر برنامج هذه‬ ‫احل �ك��وم��ة حت�ق�ي��ق ت��واف��ق وط �ن��ي على‬ ‫�إ�صالحات د�ستورية وقانونية‪ ،‬ت�ؤ�س�س‬ ‫حل �ك��وم��ة ب��رمل��ان �ي��ة‪� ،‬إىل ح�ي�ن تغيري‬ ‫معادلة انتخاب جمل�س ال�ن��واب ب�إقرار‬ ‫ق��ان��ون ان�ت�خ��اب دمي��وق��راط��ي‪ ،‬و�ضمان‬

‫وامل���س�ت�ه�تري��ن ل�ل�ط��ال�ب��ات وامل��در� �س��ات‬ ‫بالإ�ساءات البالغة يف مدر�سة عائ�شة يف‬ ‫جبل احل�سني‪.‬‬ ‫وثمن احلزب موقف جمعية �إن�صاف‬ ‫امل��واط�ن�ين ال�ت��ي دق��ت ن��اق��و���س اخل�ط��ر‪،‬‬ ‫وح ��اول ��ت ج�ه��ده��ا الإ� �س �ه��ام يف حماية‬ ‫امل��در� �س��ة م��ن ال�ع��اب�ث�ين وامل���س�ت�ه�تري��ن‪،‬‬ ‫وط ��ال ��ب وزارة ال��داخ �ل �ي��ة والأج� �ه ��زة‬ ‫الأم�ن�ي��ة ال�ت��ي حت�صي على النا�شطني‬ ‫ال�سيا�سيني �أنفا�سهم �أن تت�صدى ملثل‬ ‫ه��ذه التعديات‪ ،‬وال�سيما على مدار�س‬ ‫االن��اث؛ حيث �إن حماية املواطنني من‬ ‫اخل��ارج�ين على ال�ق��ان��ون يقع يف �صلب‬ ‫عمل ال� ��وزارة والأج �ه��زة الأم�ن�ي��ة وفقاً‬ ‫لـ"العمل الإ�سالمي"‪.‬‬ ‫و�أدان احل��زب وق��وع بع�ض مزارعي‬ ‫الزيتون حتت ت�أثري ال�سما�سرة الذين‬ ‫ي�ع�م�ل��ون ج��اه��دي��ن ل�ت���ص��دي��ر ال��زي�ت��ون‬ ‫الأردين املبارك �إىل الكيان ال�صهيوين؛‬ ‫ليعاد ت�صديره با�سم الكيان ال�صهيوين‬ ‫وجني الأرباح من ورائه‪.‬‬ ‫وا� �س �ت �ن �ك��ر احل � ��زب ال � � ��دور ال �ق��ذر‬

‫أبو محفوظ‪" :‬مهرجان صرخة األقصى"‬ ‫صرخة أردنية مدوية‬ ‫ال�سبيل‪ -‬مو�سى كراعني‬ ‫قال ع�ضو املكتب التنفيذي يف جماعة‬ ‫الإخ��وان امل�سلمني �سعود �أب��و حمفوظ‪� ،‬إن‬ ‫م �ه��رج��ان ��ص��رخ��ة الأق �� �ص��ى ال ��ذي تقيمه‬ ‫اجلماعة ع�صر اجلمعة غداً‪ ،‬ميثّل �صرخة‬ ‫�أردن�ي��ة مدوية يف م�سامع ال�صمت العربي‬ ‫الر�سمي املتواطئ على ما يجري يف الأق�صى‬ ‫ب�صورة غري م�سبوقة منذ االحتالل‪.‬‬ ‫وي�ت�ع��ر���ض الأق �� �ص��ى الآن ‪-‬وف �ق �اً لأب��و‬ ‫حم� �ف ��وظ‪" -‬للغدر و� �س �ك �ي �ن��ة االح� �ت�ل�ال‬ ‫تغر�س يف ��ص��در الأق�صى"‪ .‬و أ�� �ض��اف‪" :‬ال‬ ‫�أظ� ��ن �أن ال �� �ش �ع��ب الأردين ��س�ي�ب�خ��ل على‬ ‫الأق�صى"‪.‬‬

‫ربع الساعة‬ ‫األخرية من‬ ‫عمر الحكومة‬

‫من الفعالبات املطالبة برفع القب�ضة الأمنية عن البالد‬

‫ورف ����ض �أب ��و حم �ف��وظ ب�ع����ض م��ا ن�سج‬ ‫ح��ول امل�ه��رج��ان م��ن �أق� ��وال‪ ،‬وط��ال��ب بعدم‬ ‫�إخ� � ��راج امل �ه��رج��ان ع ��ن � �س �ي��اق��ه‪ ،‬وق� ��ال �إن‬ ‫م� �ه ��رج ��ان �� �ص ��رخ ��ة الأق� ��� �ص ��ى ي� �ع�ب�ر ع��ن‬ ‫الأ�شواق للأق�صى‪ ،‬كما يعرب عن االمتعا�ض‬ ‫مل ��ا ي �ج��ري يف � �س��اح��ات��ه‪ ،‬وي� ��أت ��ي يف ��س�ي��اق‬ ‫ن�صرة الأق�صى وال��دف��اع عنه‪ ،‬واالحتجاج‬ ‫على ما يتعر�ض له امل�سجد من اعتداءات‬ ‫واقتحامات‪ ،‬ومكائد تن�صب له كمحاوالت‬ ‫تق�سيمه زم��ان�ي�اً وم�ك��ان�ي�اً يف ظ��ل ال�صمت‬ ‫الدويل‪.‬‬ ‫وبينّ �أبو حمفوظ �أن اجلماعة مل تتخ َل‬ ‫يوماً عن القد�س وفل�سطني‪ ،‬ومل تن�ساها �أو‬ ‫تبتعد عنها يوماً حتى تعود �إليها‪.‬‬

‫الروابدة والفالحات يف ندوة‬ ‫سياسية يف إربد غد ًا‬ ‫يف الأردن" يف غ��رف��ة جت ��ارة ارب� ��د‪ .‬وي�ست�ضيف‬ ‫�إربد‪� -‬سيف الدين باكري‬ ‫احل ��زب يف ال �ن��دوة رئ�ي����س ال � ��وزراء الأ� �س �ب��ق عبد‬ ‫ينظم حزب جبهة العمل الإ�سالمي فرع اربد الر�ؤوف الروابدة‪ ،‬واملراقب العام جلماعة الإخوان‬ ‫اخلمي�س ندوة �سيا�سية بعنوان "م�سرية الإ�صالح امل�سلمني ال�سابق �سامل الفالحات‪.‬‬

‫لل�سما�سرة املروجني التعامل مع العدو‬ ‫ال�صهيوين‪ ،‬وه��م يعلمون �أن التعامل‬ ‫مع العدو �إعانة له‪ ،‬و�إ�سهام يف ا�ستمرار‬ ‫االح� �ت�ل�ال‪ ،‬وت��دن �ي ����س امل �ق��د� �س��ات‪ ،‬ويف‬ ‫مقدمتها امل�سجد الأق�صى املبارك‪.‬‬ ‫ك�م��ا ط��ال��ب احل �ك��وم��ة ب��وق��ف ه��ذه‬ ‫ال�صفقات امل�شبوهة‪ ،‬وال�سيما يف ظل‬ ‫ح��اج��ة الأردن� �ي�ي�ن �إىل ال��زي �ت��ون حيث‬ ‫ت�شري التقارير �إىل تراجع كمياته هذا‬ ‫العام‪ ،‬ويف ظل التعنت ال�صهيوين‪ ،‬و�إدارة‬ ‫ظهره لكل مطالبات احلكومة الأردنية‪.‬‬ ‫وع �ب�ر احل� ��زب ع ��ن ق�ل�ق��ه ال �ب��ال��غ؛‬ ‫جراء التعديات ال�صهيونية على امل�سجد‬ ‫الأق�صى املتمثلة مبوا�صلة االقتحامات‬ ‫وتق�سيم امل�سجد الأق���ص��ى زم��ان�ي��ا بني‬ ‫امل�سلمني �أ�صحاب احلق دون �سواهم بهذا‬ ‫امل�سجد املبارك‪.‬‬ ‫وح � ّذر احل��زب من خطورة اجلهود‬ ‫ال �ت��ي ت �ب��ذل يف ال�ك�ن�ي���س��ت ال���ص�ه�ي��وين‬ ‫ال�ست�صدار ت�شريعات تعطي اليهود حقاً‬ ‫يف امل�سجد الأق���ص��ى‪ ،‬وتفر�ض ال�سيادة‬ ‫ال�صهيونية على القد�س ب�شقيها‪.‬‬

‫و�أكد �أن متادي العدو ال�صهيوين يف‬ ‫ع��دوان��ه‪ ،‬وا�ستخفافه مبقد�سات العرب‬ ‫وح�ق��وق�ه��م‪ ،‬م��رده �إىل تقاع�س النظام‬ ‫الر�سمي العربي عن القيام مب�س�ؤولياته‪،‬‬ ‫و�أن �إ��ص��رار ال�سلطة الفل�سطينية على‬ ‫التن�سيق الأم�ن��ي م��ع ال�ع��دو‪ ،‬وموا�صلة‬ ‫امل �ف��او� �ض��ات ال �ت��ي ارت �ف �ع��ت وت�يرت �ه��ا يف‬ ‫الآونة الأخرية‪.‬‬ ‫وح ّذر من حر�ص الكيان ال�صهيوين‬ ‫والإدارة االمريكية على ان�ت��زاع حقوق‬ ‫ج� ��دي� ��دة‪ ،‬م���س�ت�غ�ل�ين ال � �ظ� ��روف ال �ت��ي‬ ‫ي�شهدها الوطن العربي‪.‬‬ ‫و أ�ك� � ��د احل � ��زب م �ط��ال �ب��ة ال���س�ل�ط��ة‬ ‫الفل�سطينية بالتخلي نهائياً عن النهج‬ ‫التفاو�ضي العبثي‪ ،‬وال �ع��ودة اىل خيار‬ ‫املقاومة يف ظل توافق وطني فل�سطيني‬ ‫يحافظ على ال�ث��واب��ت الوطنية‪ ،‬وعلى‬ ‫مطالبة دول اجلامعة العربية ومنظمة‬ ‫التعاون اال�سالمي‪ ،‬ويف مقدمتها االردن‬ ‫وم�صر وال��دول التي تقيم عالقات مع‬ ‫الكيان ال�صهيوين مبواقف حازمة مبا‬ ‫فيها قطع الع��لقات مع العدو‪.‬‬

‫ال�سبيل‪ -‬عهود حم�سن‬ ‫واف ��ق جم�ل����س ال � ��وزراء ع�ل��ى ت�ع��دي��ل‬ ‫نظام اخلدمة املدنية‪ ،‬وتعليمات اختيار‬ ‫وتعيني املوظفني يف الوظائف احلكومية‬ ‫مبا يتوافق مع تو�صية جمل�س اخلدمة‬ ‫املدنية‪ ،‬باعتماد بع�ض املرتكزات لتعـــــــيني‬ ‫موظفي الفئة الثالثة يف جهاز اخلدمة‬ ‫املدنية‪ ،‬باال�ضافة �إىل �ضبط ا�ستحداث‬ ‫ال���ش�ـ�ـ�ـ�ـ�ـ�ـ�ـ��واغ��ر ��ض�م��ن ه ��ذه ال �ف �ئ��ة‪ ،‬ووف��ق‬ ‫احل��اج��ة الفعلية يف ال��دوائ��ر احلكومية؛‬ ‫ب� �ه ��دف احل� ��د م ��ن ال �ت �� �ض �خ��م يف أ�ع � ��داد‬ ‫العاملــــــــني يف هذه الفئة‪ ،‬والو�صول �إىل‬ ‫احل�ج��م امل�ن��ا��س��ب ل�ع��دد وظـــــــائف الفئة‬ ‫ال�ث��ال�ث�ـ�ـ�ـ�ـ�ـ�ـ�ـ�ـ��ة م��ن اج �م��ايل ال��وظ��ائ��ف من‬ ‫خمتلف الفئات الوظيفية االوىل والثانية‬ ‫والثالثة يف اجلهاز احلكومي‪ ،‬على �أن يتم‬ ‫التعامل م��ع ه��ذه امل��رت�ك��زات اع�ت�ب��ارا من‬ ‫العام املقبل ‪.2014‬‬ ‫وب� �ن ��ا ًء ع �ل��ى ال �ت��و� �ص �ي��ات اجل ��دي ��دة؛‬ ‫ت �ق��وم ال ��دوائ ��ر ب �ت��زوي��د دي� ��وان اخل��دم��ة‬ ‫امل��دن �ي��ة ب��ال��وظ��ائ��ف ال �� �ش��اغ��رة يف ال�ف�ئ��ة‬

‫اال�صالح ال�سيا�سي ال يحتاج اىل تعريف‪ ،‬و�إمنا‬ ‫اىل اع�ت�م��اد م��ن م��رك��ب ال�ن�ظ��ام ال���س�ي��ا��س��ي بكامل‬ ‫اجهزته وادوت��ه‪ .‬ام��ا واق��ع احل��ال ف�إنه ال ينبئ عن‬ ‫وجود �أي اعتماد جدي له‪ ،‬بقدر ما يف كل ما ي�صدر‬ ‫ر�سميا ح��ول��ه م��ن ذر ل�ل��رم��اد يف ال�ع�ي��ون‪ ،‬و آ�خ��ره��ا‬ ‫ت�صريحات رئي�س الوزراء حول اطالق حوار وطني‬ ‫غري ر�سمي‪ ،‬متهيداً لقانون انتخابات ميكن اقراره‬ ‫م��ن جم�ل����س ال �ن ��واب يف رب ��ع ال �� �س��اع��ة االخ �ي�ر من‬ ‫عمره‪.‬‬ ‫و�إذ يقر الرئي�س ب�إ�شكالية القانون عملياً‪ ،‬ف�إنه‬ ‫يظن �أن امل�شكلة تكمن فيه فقط‪ ،‬رغم �إدراكه �أن �أول‬ ‫ما يحتاج اىل ا�صالح هي اجهزة النظام ويف مقدمتها‬ ‫ال��دائ��رة احل�ك��وم�ي��ة‪ ،‬اب �ت��دا ًء م��ن ال��رئ��ا��س��ة نف�سها‬ ‫وحتى ا�صغر دائ��رة تتبعها‪ .‬وانه لطبيعة الرتكيب‬ ‫التاريخي النمطي ال��ذي ال ه��و بالبريقراطي وال‬ ‫بالليربايل‪ ،‬ف�إن �أي ا�صالح بات يلزمه مركب جديد‬ ‫متوافق عليه وطنيا‪ ،‬او انه متعارف عليه وال يحتاج‬ ‫اىل �إق� ��رارات م��ن اج��ل ت�ن�ف�ي��ذه‪ ،‬ط��امل��ا ال�ه��دف نقل‬ ‫الدولة اىل مرحلة جديدة ا�سا�سها التقدم والتطور‬ ‫وت�أمني �شروط اال�ستمرار‪.‬‬ ‫ينبغي هنا لل�سياق الوطني االتفاق على الهدف‬ ‫اوال‪ ،‬ثم حتديد �أدوات التنفيذ بغية الو�صول اليه‪،‬‬ ‫وب �ه��ذا امل�ع�ن��ى مي�ك��ن ت�ف���س�ير م�ع�ن��ى ح�ك��وم��ة ان�ق��اذ‬ ‫وطني م�ؤقتة ومرحلية ت�ؤمن االنتقال بال�سلطة‬ ‫ال �ت �ن �ف �ي��ذي��ة‪ ،‬مم��ا ه��ي ع�ل�ي��ه االن ل �ت �ك��ون ب��رمل��ان�ي��ة‬ ‫من�سجمة م��ع التحديد ال��د��س�ت��وري لنظام احلكم‬ ‫الربملاين امللكي‪ ،‬وه��ذا هو اال�صالح ولي�س �أي �أمر‬ ‫عداه‪.‬‬ ‫�إذا ك ��ان رئ�ي����س ال � ��وزراء ي�ظ��ن ب �ق��درة جمل�س‬ ‫ال�ن��واب او ال�سيطرة عليه لإق��رار قانون انتخابات‬ ‫ج��دي��د يف رب ��ع ال���س��اع��ة االخ�ي�ر م��ن ع �م��ره‪ ،‬ف�م��اذا‬ ‫ت��راه يعتقد ب �ق��درة احل�ك��وم��ة يف ال���س��اع��ة االخ�يرة‬ ‫من عمرها؟ وان التفكري ال�سيا�سي والوطني على‬ ‫هذا القدر من ال�سوية‪ ،‬فما الذي ميكن توقعه على‬ ‫ملف االرتقاء بالدولة ونظام احلكم فيها‪.‬‬ ‫احلديث عن قوى ال�شد العك�سي والدينا�صورات‬ ‫مل ي�ك��ن م�ب�ه�م�اً‪ ،‬و�إمن� ��ا وا� �ض��ح ب��ام �ت �ي��از‪ ،‬وامل���س��أل��ة‬ ‫احلقيقية كيف ميكن ازاحتهم عن الدرب وااللكتفاء‬ ‫منهم مبا او�صلوه‪ ،‬ولي�س تركهم جللب املزيد مما‬ ‫يعد الآن بالياً ولي�س على عالقة مع ادوات الع�صر‪،‬‬ ‫واحل �ك �م��ة تقت�ضي ال���س��رع��ة وال�ت���ص��رف احل��ا��س��م‪،‬‬ ‫وغدا لن يكون اف�ضل من الآن للت�صرف‪.‬‬

‫نشطاء الحراك أمام الرئاسة يدينون "القبضة األمنية"‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬خليل قنديل‬ ‫نظم ن�شطاء من احل��راك ال�شبابي‬ ‫وال�شعبي وقفة احتجاجية أ�م��ام رئا�سة‬ ‫ال � � ��وزراء ا� �س �ت �ن �ك��ارا ال� �س �ت �م��رار ت��وق�ي��ف‬ ‫ن�شطاء احل ��راك م��ن قبل حمكمة �أم��ن‬ ‫ال ��دول ��ة‪ ،‬م�ط��ال�ب�ين ب� ��الإف� ��راج ال �ف��وري‬ ‫عنهم‪.‬‬ ‫وردد امل�شاركون يف الفعالية هتافات‬ ‫ن ��ددت ب��ال�ن�ه��ج الأم �ن ��ي يف ال�ت�ع��ام��ل مع‬ ‫ن �� �ش �ط��اء احل � � ��راك‪ ،‬ك �م��ا رف� �ع ��وا الف �ت��ات‬ ‫ط��ال�ب��ت ب ��الإف ��راج ع��ن املعتقلني و�إل �غ��اء‬ ‫حمكمة �أمن الدولة‪.‬‬ ‫و�أ�شار الدكتور علي ال�ضالعني �إىل‬ ‫ان هذه الوقفة جاءت لإي�صال ر�سالة اىل‬ ‫احلكومة وللنظام ب ��أن عهد االعتقاالت‬ ‫ال �� �س �ي��ا� �س �ي��ة ق ��د وىل‪ ،‬م �� �ش�ي�را اىل ان‬ ‫املعتقلني ال�سيا�سيني مل يقوموا بعمل‬ ‫اجرامي وامنا اعتقلوا النهم عربوا عن‬ ‫ر أ�ي �ه��م للمطالبة ب��اال� �ص�لاح وحم��ارب��ة‬ ‫الف�ساد‪ ،‬مطالبا ب�ضرورة االفراج الفوري‬ ‫عنهم واعتقال الفا�سدين ال��ذي��ن نهبوا‬ ‫مقدرات الوطن وال�شعب‪.‬‬ ‫وط��ال��ب ال�ن��ا��ش��ط ن���ض��ال احلي�صة‬ ‫�شقيق النا�شط املعتقل ه�شام احلي�صة‬ ‫باالفراج الفوري عن �شقيقه ه�شام الذي‬ ‫م���ض��ى ع �ل��ى اع �ت �ق��ال��ه اك �ث�ر م ��ن ارب �ع��ة‬ ‫ا�شهر وباقي املعتقلني‪ ،‬م�ستنكرا توجيه‬ ‫تهم تقوي�ض نظام احلكم لهم‪ ،‬وه��م ما‬

‫من الوقفة االحتجاجية‬

‫خرجوا اال للمطالبة باال�صالح وحماربة‬ ‫الف�ساد وحماية مقدرات الوطن‪ ،‬م�ؤكدا‬ ‫ان ا��س�ت�م��رار التعنت يف اع�ت�ق��ال ن�شطاء‬ ‫احل ��راك وع��دم االف ��راج عنهم ي��زي��د من‬ ‫حالة االحتقان ال�شعبي‪.‬‬ ‫من جهته ا�ستنكر النا�شط يف حراك‬ ‫�شباب اخلاليلة لال�صالح الت�صريحات‬ ‫الر�سمية ال�ت��ي تعترب معتقلي احل��راك‬ ‫معتقلني جنائيني‪ ،‬ولي�سو معتقلي ر�أي‪،‬‬ ‫مطالبا ب��وق��ف �سيا�سة اع�ت�ق��ال ن�شطاء‬

‫احلراك مع �ضرورة اال�ستجابة للمطالب‬ ‫ال�شعبية‪ ،‬بينما ا�ستنكر حم�م��د خ�ضر‬ ‫��ش�ق�ي��ق ال �ن��ا� �ش��ط امل�ع�ت�ق��ل ط� ��ارق خ�ضر‬ ‫ت�صريحات وزي��ر الداخلية التي تن�صلت‬ ‫فيها احلكومة من ق�ضية اعتقال ن�شطاء‬ ‫احل��راك عرب اال�شارة اىل ان مو�ضوعهم‬ ‫بيد الق�ضاء‪ ،‬معتربا ه��ذه الت�صريحات‬ ‫ا�شارة اىل احتمالية حماكمتهم قريبا‪.‬‬ ‫وا��س�ت�ن�ك��ر خ���ض��ر ا� �س �ت �م��رار اع�ت�ق��ال‬ ‫ن�شطاء احل ��راك رغ��م ك��ل ال��وع��ود التي‬

‫تعديل نظام الخدمة املدنية وتعليمات تعيني الوظائف الحكومية‬ ‫الثالثة‪ ،‬وفق منوذج خا�ص يعده الديوان‬ ‫ل�ه��ذه ال�غ��اي��ة يف م��وع��د ال ي�ت�ج��اوز �شهرا‬ ‫م��ن ت��اري��خ � �ص��دور ج� ��دول ت�شكيلـــــــات‬ ‫ال ��وظ ��ائ ��ف احل �ك��وم �ي��ة‪ ،‬وي �ت �� �ض �م��ن ه��ذا‬ ‫النموذج �شروط ا�شغال الوظيفة ومكانها‬ ‫وما �شابه‪ ،‬ويتوىل ديوان اخلدمة املدنية‬ ‫ح�صر وحتديد الوظائف ال�شاغرة لدى‬ ‫جميع الدوائر احلكومية‪.‬‬ ‫يتم االع�لان عن الوظائف ال�شاغرة‬ ‫من قبل ديوان اخلدمة املدنية ب�صحيفة‬ ‫حملية يومية واح��دة على االق��ل‪ ،‬حتدد‬ ‫ف �ي��ه �� �ش ��روط �إ� �ش �غ��ال �ه��ا الأ� �س��ا� �س �ي��ة م��ن‬ ‫امل� ��ؤه�ل�ات وال �ت ��دري ��ب وم �ك ��ان االق ��ام ��ة‪،‬‬ ‫وامل�سمى الوظيفي و�أي ��ش��روط ا�ضافية‬ ‫ت �ت �ط �ل �ب �ه��ا م �� �ص �ل �ح��ة ال �ع �م��ل ك ��اخل�ب�رات‬ ‫وال�ع�م��ر واجل�ن����س‪ ،‬و آ�خ ��ر م��وع��د لتقدمي‬ ‫ال �ط �ل �ب��ات وغ�ي�ره ��ا‪ ،‬وت� �ت ��وىل م��دي��ري��ات‬ ‫العمل يف املحافظات مهمة ا�ستالم طلبات‬ ‫التوظيف وتنظيمها‪ ،‬وحتديد �أحقيتهم‬ ‫التناف�سية وفقاً لتعليمات اختيار وتعيني‬ ‫املوظفني يف الوظائف احلكومية املعمول‬ ‫بها من قبل ديوان اخلدمة املدنية‪.‬‬

‫جمال ال�شواهني‬

‫على المأل‬

‫"العمل اإلسالمي"‪ :‬التشدد يف قضية‬ ‫املعتقلني السياسيني إصرار على التأزيم‬ ‫نزاهة العملية االنتخابي‪.‬‬ ‫ور�أى احلزب �أنه بغري ذلك‪ ،‬ف�إن كل‬ ‫حكومة ت�شكل تفاقم الأزمة التي يعي�شها‬ ‫ال��وط��ن‪ ،‬وت �ع��زز ف �ق��دان ث�ق��ة امل��واط�ن�ين‬ ‫بامل�ؤ�س�سات الر�سمية‪.‬‬ ‫ك �م��ا ت ��وق ��ف احل� � ��زب ت ��وق ��ف ع�ن��د‬ ‫الأرقام املعلنة خلدمة الدين العام‪ ،‬حيث‬ ‫�أ�شارت الأرقام اىل �أن خدمة الدين العام‬ ‫�ستبلغ عام ‪ 2014‬نحو ‪ 1.3‬مليار دوالر‪،‬‬ ‫وهو رقم خميف مقارنة بحجم املوازنة‪،‬‬ ‫وي�شري اىل ال��زي��ادة امل���ض�ط��ردة للرقم‬ ‫حيث بلغت ع��ام ‪ 2013‬نحو ‪ 800‬مليون‬ ‫دي�ن��ار‪ ،‬ويف ع��ام ‪ 2012‬نحو ‪ 400‬مليون‬ ‫دينار‪ ،‬وفقاً للحزب الذي �أكد �أن التو�سع‬ ‫يف االقرتا�ض من الداخل واخل��ارج مع‬ ‫�إرهاق املواطن برفع فاتورة اال�ستهالك؛‬ ‫جراء رفع الدعم عن ال�سلع ال�ضرورية‪،‬‬ ‫دليل على ف�شل ال�سيا�سة االقت�صادية‪.‬‬ ‫وط � ��ال � ��ب ب �ع �ق ��د م � � ؤ�مت � ��ر وط �ن��ي‬ ‫ي�ضم ال�ك�ف��اءات االقت�صادية املوثوقة؛‬ ‫ل �ت��دار���س ال��و��ض��ع االق �ت �� �ص��ادي‪ ،‬وتبني‬ ‫برنامج اقت�صادي وطني يعالج امل�شكالت‬ ‫القائمة‪ ،‬وي�ؤ�س�س ملرحلة جديدة يتعافى‬ ‫فيها االقت�صاد الوطني من علله‪.‬‬ ‫كما توقف احلزب عند الإح�صائيات‬ ‫املن�سوبة �إىل دائرة قا�ضي الق�ضاة التي‬ ‫�أ�شارت اىل �أن املحاكم ال�شرعية �شهدت‬ ‫‪ 117‬حالة طالق يف يوم واحد‪ ،‬و�أن عدد‬ ‫حاالت الطالق خالل عام واحد بلغت ‪17‬‬ ‫�ألف حالة طالق‪ ،‬ور�أى �أن هذه الن�سبة‬ ‫املرتفعة للطالق ت�شكل م�شكلة كفيلة‬ ‫ب�أن تق�ض م�ضاجع الأردنيني‪ ،‬وال�سيما‬ ‫�إذا علمنا الآث��ار النف�سية واالجتماعية‬ ‫واالقت�صادي�� املرتتبة لهذه الظاهرة‪.‬‬ ‫و�أه��اب احل��زب ب��ال��وزرات والهيئات‬ ‫�أن جت ��ري ال ��درا�� �س ��ات ال�ع�ل�م�ي��ة ل�ه��ذه‬ ‫الظاهرة؛ للتوقف على �أ�سبابها‪ ،‬وتبني‬ ‫ا��س�ترات�ي�ج�ي��ة وط�ن�ي��ة ت�ضمن متا�سك‬ ‫الأ�سرة و�سعادتها‪ ،‬كما �أهاب مب�ؤ�س�سات‬ ‫املجتمع امل��دين �أن تقوم بجهد يتوازى‬ ‫م��ع اجل �ه��د ال��ر��س�م��ي؛ حل�م��اي��ة الأ� �س��ر‬ ‫واملجتمعات من هذه الظاهرة اخلطرية‪.‬‬ ‫وت��وق��ف احل ��زب ع�ن��د اخل�ب�ر ال��ذي‬ ‫تناقلته بع�ض و�سائل االع�ل�ام‪ ،‬وال��ذي‬ ‫ي �� �ش�ير اىل ت �ع��ر���ض ب �ع ����ض ال �ع��اب �ث�ين‬

‫‪3‬‬

‫ ي�ت��م ن���ش��ر ا� �س �م��اء امل��دع��وي��ن ممن‬‫انطبقت عليهم �شروط �إ�شغال الوظيفة‬ ‫ل�لام�ت�ح��ان و‪ /‬او امل �ق��اب�لات ال�شخ�صية‬ ‫ب���ص�ح�ي�ف��ة ي��وم�ي��ة واح � ��دة‪ ،‬وع �ل��ى امل��وق��ع‬ ‫الإلكرتوين لديوان اخلدمة املدنية‪.‬‬ ‫ ي� �ق ��وم ال � ��دي � ��وان ب��ال �ت �ن �� �س �ي��ق م��ع‬‫الدوائر املعنية بتعبئة ال�شواغر املتوفرة‬ ‫لديها ب�إجراء االمتحانات و‪ /‬او املقابالت‬ ‫ال �� �ش �خ �� �ص �ي��ة ك ��ل ارب� �ع ��ة � �ش �ه��ور ل�ن�ف����س‬ ‫الوظائف املت�شابهة‪ ،‬او كلما دعت احلاجة‬ ‫�إىل ذل ��ك وف �ق �اً ل�ل�آل �ي��ة ال �ت��ي يعتمدها‬ ‫دي��وان اخلدمة املدنية‪ ،‬تن�شر ا�سماء من‬ ‫وق��ع عليهم االخ�ت�ي��ار؛ ل�غ��اي��ات ا�ستكمال‬ ‫اج��راءات تعيينهم من خ�لال االع�لان يف‬ ‫�صحيفة يومية واحدة على االقل‪� ،‬إ�ضافة‬ ‫�إىل ن���ش��ره��ا ع�ل��ى م��وق��ع دي ��وان اخل��دم��ة‬ ‫املدنية الإلكرتوين‪ ،‬يتم ا�ستقبال طلبات‬ ‫احل��االت االن�سانية ل��دى دي��وان اخلدمة‬ ‫املدنية‪ ،‬ويتم الرت�شيح منها وفقاً للن�سبة‬ ‫املخ�ص�صة ل�ل�ح��االت االن���س��ان�ي��ة‪ ،‬وح�سب‬ ‫تعليمات اختيار وتعيني املوظفني املعمول‬ ‫بها‪.‬‬

‫اط �ل �ق �ه��ا � �س �ي��ا� �س �ي��ون وج � �ه ��ات ر��س�م�ي��ة‬ ‫باالفراج عنهم قبل العيد‪ ،‬م�ؤكدا رف�ض‬ ‫�سيا�سة تكميم االفواه وما و�صفه بالنهج‬ ‫البولي�سي‪ ،‬كما اكد ت�ضامنه مع معتقلي‬ ‫رابعة مطالبا االفراج الفوري عنهم‪ ،‬كما‬ ‫طالب والد ال�شاب حممد خاطر املعتقل‬ ‫ب�ت�ه�م��ة االره � ��اب ��ض�م��ن م��ا اط �ل��ق عليه‬ ‫«خ�ل�ي��ة ‪ »11/9‬مبحاكمة ع��ادل��ة ل��ول��ده‬ ‫م� ؤ�ك��دا ب��راءت��ه م��ن كافة التهم املوجهة‬ ‫اليه‪.‬‬


‫‪4‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫اخلمي�س (‪ )24‬ت�شرين الأول (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2456‬‬

‫وزير الخارجية يجري مباحثات‬ ‫مع األخضر اإلبراهيمي‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫ال��ت��ق��ى وزي����ر اخل��ارج��ي��ة و����ش����ؤون امل��غ�ترب�ين‬ ‫ن��ا���ص��ر ج�����ودة �أم�������س امل��ب��ع��وث امل�����ش�ترك ل�ل��أمم‬ ‫امل��ت��ح��دة وج��ام��ع��ة ال�����دول ال��ع��رب��ي��ة اىل ���س��وري��ا‬ ‫االخ�ضر االبراهيمي وبحث معه اخر التطورات‬ ‫وامل�ستجدات على ال�ساحة ال�سورية والتح�ضريات‬ ‫والتجهيزات لعقد م�ؤمتر جنيف ‪.2‬‬ ‫واط��ل��ع ج���ودة امل��ب��ع��وث ال��ع��رب��ي االمم���ي على‬ ‫نتائج وخمرجات وحيثيات اجتماع ا�صدقاء �سوريا‬ ‫الذي عقد يف لندن الثالثاء‪ ،‬معيدا الت�أكيد على‬ ‫املوقف االردين الثابت منذ بداية االزمة ال�سورية‬ ‫والذي يدعو اىل اهمية التو�صل اىل حل �سيا�سي‬ ‫ي�ضمن ام���ن وام����ان ���س��وري��ا ووح��دت��ه��ا ال�تراب��ي��ة‬ ‫مب�شاركة كل مكونات ال�شعب ال�سوري‪.‬‬ ‫و�أكد املبعوث امل�شرتك تقديره للجهود املهمة‬ ‫التي يقوم بها امللك عبداهلل الثاين ملنع ا�ستمرار‬ ‫العنف وحتقيق اال�ستقرار على م�ستوى املنطقة‪.‬‬ ‫ويف ت�����ص��ري��ح��ات �صحفية ع��ق��ب ال��ل��ق��اء ق��ال‬ ‫ج���ودة "ان زي����ارة امل��ب��ع��وث امل�����ش�ترك اىل االردن‬ ‫اليوم واملباحثات التي يجريها يف عمان‪ ،‬ت�أتي يف‬ ‫اطار جولته اىل عدد من دول املنطقة؛ ا�ستعدادا‬ ‫لعقد م�ؤمتر جنيف ‪ 2‬بدعوة من االمم املتحدة"‪،‬‬ ‫م�شريا اىل ان هناك الكثري من العمل امامنا‪.‬‬ ‫و�أ����ض���اف "ان االردن ب��ق��ي��ادة امل��ل��ك ع��ب��داهلل‬ ‫الثاين طاملا دعا اىل احلل ال�سيا�سي الذي ي�ضمن‬ ‫ع���ودة االم���ن واالم����ان ل�سورية و�شعبها العريق‬ ‫و�إن��ه��اء م�سل�سل العنف وال��دم��ار والقتل"‪ ،‬الفتا‬ ‫اىل ان االردن‪- ،‬وم���ن منطلق ق��رب��ه اجل��غ��رايف‬ ‫واجل����وار ل�����س��وري��ة‪ -‬اململكة "تت�أثر ب�شكل كبري‬

‫من حالة عدم اال�ستقرار الذي تت�أثر به املنطقة‬ ‫ب�أ�شملها‪ ،‬وكذلك التداعيات االن�سانية للأزمة‬ ‫ال�سورية حيث ان االردن ي�ست�ضيف اكرث من ‪600‬‬ ‫الف الجئ‪ ،‬م�شريا اىل موقف اململكة من البداية‬ ‫كان تطبيق احلل ال�سيا�سي وانه ال حل اال احلل‬ ‫ال�سيا�سي لهذه االزمة"‪.‬‬ ‫وث��م��ن ج����ودة ج��ه��ود االخ�����ض��ر االب��راه��ي��م��ي‬ ‫وخ�ب�رت���ه ال��وا���س��ع��ة ل��ل��و���ص��ول اىل ح���ل ل�ل�أزم��ة‬ ‫ال�سورية‪ ،‬معربا عن امله ان يلتئم م�ؤمتر جنيف‬ ‫‪ 2‬ويكون بداية الطريق حلل هذه االزمة‪.‬‬ ‫وقال املبعوث امل�شرتك االخ�ضر االبراهيمي‬ ‫"انه اجرى مباحثات هامة و�ضرورية مع جودة‬ ‫حول الأزمة ال�سورية وخطورتها التي تهدد لي�س‬ ‫�سورية وم�ستقبلها فقط وامنا تهدد املنطقة‪ ،‬بل‬ ‫انها يف الوقت احلا�ضر اخطر ازم��ة تهدد ال�سلم‬ ‫واال�ستقرار"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف "ان هذه اجلولة التي يقوم بها ت�أتي‬ ‫بطلب م��ن االمي��ن ال��ع��ام ل�ل��أمم املتحدة واي�ضا‬ ‫وزراء خارجية ال���دول اخلم�س دائ��م��ة الع�ضوية‬ ‫ال���ذي���ن �أدرك��������وا ك��م��ا ت�����درك دول امل��ن��ط��ق��ة ويف‬ ‫مقدمتها االردن خطورة ه��ذا الو�ضع"‪ ،‬م�شريا‬ ‫اىل انه يوجد االن �شبه اجماع على انه لي�س لهذه‬ ‫االزم��ة حل ع�سكري بل ال ميكن انهاء الكابو�س‬ ‫ال��ذي ي�شغل ال�شعب ال�سوري اال عن طريق حل‬ ‫�سيا�سي‪.‬‬ ‫وق���ال "اننا ن�سعى ب��اجت��اه احل���ل ال�سيا�سي‬ ‫ونتطلع اىل تعاون �أوثق واكرب مع دول املنطقة ويف‬ ‫مقدمتها االردن‪ ،‬م�شريا اىل انه يريد اال�ستماع‬ ‫لن�صيحته امللك عبداهلل الثاين وتوجيهاته بهذا‬ ‫اخل�صو�ص‪.‬‬

‫تعديل يف نظام جمع التربعات‬ ‫ليشمل الرسائل القصرية‬ ‫ال�سبيل‪ -‬نبيل حمران‬ ‫تعكف وزارة التنمية االجتماعية حاليا على مراجعة نظام جمع‬ ‫التربعات للوجوه اخلريية ملواكبة التطورات احلديثة‪.‬‬ ‫التعديل ي�أتي لتاليف ثغرات ظهرت يف النظام ال�صادر عام ‪1957‬‬ ‫بعد �أن جل�أت جهات ال�ستخدام الر�سائل الق�صرية ومواقع التوا�صل‬ ‫االجتماعي و�أ���ش��رط��ة �شا�شات الف�ضائيات جلمع ت�برع��ات لوجوه‬ ‫اخلري‪.‬‬ ‫وي�شرتط النظام احلايل ملن يجمع تربعات �أن يكون م�سج ً‬ ‫ال‪،‬‬ ‫و�أن يقدم طلبا ل��وزارة التنمية قبل �شهر على الأق��ل من بد أ� جمع‬ ‫التربعات‪ ،‬على �أنّ ت�شتمل الطلب على طريقة اجلمع ومدته ومكانه‬ ‫والغر�ض منه‪.‬‬ ‫وكانت وزارة التنمية �أحالت �شخ�صا على الق�ضاء جلمع تربعات‬ ‫لذبح �أ�ضا ٍح عرب موقع التوا�صل االجتماعي "في�سبوك"‪.‬‬ ‫وق��ال��ت وزارة التنمية �إن��ه م��ن خ�لال متابعتها عمليات جمع‬ ‫ال��ت�برع��ات ل��ل��وج��وه اخل�يري��ة ع��ل��ى اخ��ت�لاف �أ���ش��ك��ال��ه��ا ال��وج��اه��ي��ة‬ ‫والإل��ك�ترون��ي��ة‪ ،‬تبني لها �أن هناك �شخ�صا يف حمافظة العا�صمة‬ ‫لي�س ع�ضوا يف جمعية خريية‪ ،‬يجمع عرب �صفحته على "في�سبوك"‬ ‫تربعات نقدية لأغرا�ض الهدي والأ�ضاحي‪ ،‬متذرعا بحرا�سته حلوم‬ ‫الهدي والأ�ضاحي عن طريق قب�ض ثمنها با�ستعمال ح�ساب بنكي‪.‬‬ ‫الأمر الذي دفع وزارة التنمية �إىل �إحالته على الق�ضاء لإجراء‬ ‫املقت�ضى القانوين بحقه؛ كونه خالف نظام جمع التربعات للوجوه‬ ‫اخلريية ل�سنة ‪ 1957‬وتعديالته‪.‬‬

‫لجنة لوضع حد لرتخيص‬ ‫األبنية القديمة واملخالفة‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�شكلت نقابة املهند�سني ووزارة الأ�شغال جلنة للو�صول �إىل مبادرة‬ ‫ت�ضع حداً لرتخي�ص االبنية القدمية دون خمططات هند�سية‪ ،‬وبنا ًء على‬ ‫"الكروكيات" يف بع�ض بلديات اململكة‪.‬‬ ‫واك����د وزي����ر اال���ش��غ��ال ال��ع��ام��ة واال����س���ك���ان م‪���.‬س��ام��ي ه��ل�����س��ة ونقيب‬ ‫املهند�سني �ضرورة تطبيق القوانني على االبنية املخالفة‪ ،‬وخا�صة قانون‬ ‫البناء الوطني وقانون النقابة واالنظمة والتعليمات ذات العالقة‪.‬‬ ‫وقال م‪.‬هل�سة خالل لقائه نقيب واع�ضاء جمل�س نقابة املهند�سني‪،‬‬ ‫�إن ال��وزارة تقف اىل جانب النقابة يف مطالبتها بتطبيق القوانني على‬ ‫االبنية املخالفة مع امكانية تقدمي ت�سهيالت ت�ساهم يف اي�صال اخلدمات‬ ‫لتلك االبنية‪ ،‬وخا�صة فيما يتعلق بعدادات الكهرباء واملياه‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن الوزارة ملزمة بتطبيق قانون البناء الوطني والتعليمات‬ ‫ال�صادرة مبوجبه‪.‬‬ ‫و أ�ك��د �أن تقوم ال���وزارة والنقابة بتوعية املواطنني ب�أهمية االلتزام‬ ‫بقانون البناء الوطني؛ ل�ضمان �سالمتهم و�أبنيتهم‪.‬‬ ‫و�أ�شار م‪.‬هل�سة �إىل �ضرورة الف�صل بني اهمية ترخي�ص االبنية بناء‬ ‫على خمططات هند�سية معتمدة من املكاتب الهند�سية‪ ،‬وم�صادق عليها‬ ‫من قبل النقابة‪ ،‬وبني اي�صال بع�ض اخلدمات‪� ،‬أو ف�صل عدادات الكهرباء‬ ‫واملاء؛ للتخفيف عن املواطنني‪.‬‬ ‫وف���رق ال���وزي���ر ب�ين الت�سهيل ع��ل��ى امل��واط��ن�ين وخم��ال��ف��ة ال��ق��وان�ين‬ ‫وا�ستغالل الت�سهيالت املمنوحة ملخالفته‪ ،‬م���ؤك��داً ���ض��رورة �أن ال ُتفاقم‬ ‫الت�سهيالت م�شكلة االبنية املخالفة‪ ،‬وخا�صة القابلة للرتخي�ص‪.‬‬ ‫و أ�ك��د �أن �سالمة البناء هي من م�س�ؤولية ال��وزارة والنقابة‪ ،‬و أ�ن��ه يف‬ ‫حال حدث �أي انهيار لبناء‪ ،‬ف�إن الأنظار تتجه فوراً �صوب الوزارة والنقابة‪.‬‬ ‫و�أع���رب عن تخوفه من البناء ف��وق الأبنية القدمية املخالفة دون‬ ‫خمططات هند�سية‪� ،‬أو حتى فح�ص للرتبة‪.‬‬ ‫و�شدد على �ضرورة �أن ال يتم التعاطي مع �أي مقرتح ال ي�أخذ بعني‬ ‫االعتبار تطبيق القوانني‪ ،‬وخا�صة فيما يتعلق باملخططات الهند�سية التي‬ ‫ت�ضمن �سالمة املن�ش�آت‪.‬‬ ‫ودع��ا م‪.‬هل�سة نقابة املهند�سني �إىل خماطبة ال���وزارة‪ ،‬ب�شكل ر�سمي‬ ‫بخ�صو�ص املخالفات التي تهدد ال�سالمة العامة وحياة املواطنني‪.‬‬ ‫ومن جانبه‪� ،‬أكد نقيب املهند�سني م‪.‬عبداهلل عبيدات �أن النقابة ومن‬ ‫خالل اللجنة امل�شكلة‪� ،‬ستتقدم مببادرة تفرق بني الرتخي�ص واحل�صول‬ ‫على اخلدمات‪ ،‬وت�ضمن تطبيق القانون‪ ،‬وت�شجع املواطنني على ترخي�ص‬ ‫�أبنيتهم املخالفة‪ ،‬واحل�صول على اخلدمات التي يحتاجونها دون اللجوء‬ ‫لـ"كروكيات"‪.‬‬ ‫و�شكر م‪.‬عبيدات الوزير على موقفه االيجابي من مطلب النقابة‬ ‫بو�ضع حد لتفاقم م�شكلة االبنية املخالفة‪ ،‬و�ضرورة ترخي�صها من خالل‬ ‫املكاتب الهند�سية‪ ،‬وبناء على خمططات هند�سية ت�صادق عليها النقابة‪.‬‬ ‫و�أ���ش��ار �إىل �أن النقابة �أع��دت ورق��ة ح��ول "كروكيات"‪ ،‬وخماطر‬ ‫الرتخي�ص من خاللها‪ ،‬و�أنها �ستقوم بن�شرها على �أو�سع نطاق‪.‬‬ ‫وبني �أن��ه يوجد هناك عدد كبري من الأبنية غري املرخ�صة‪ ،‬و�أن‬ ‫النقابة تقدمت يف عام ‪ 1996‬مببادرة لرتخي�صها من خالل ت�سهيالت‬ ‫ممنوحة للمواطنني‪� .‬إال �أن ���س��وء فهم تلك الت�سهيالت ف��اق��م من‬ ‫امل�شكلة‪.‬‬ ‫و�أو�ضح �أن امل�شكلة عادت للظهور بعد انتخاب املجال�س البلدية بعد‬ ‫�أن خفت حدتها بعد انهيار مبنى وادي ال�سري يف ع��ام ‪ ،2010‬وتعيني‬ ‫جمال�س بلدية‪.‬ولفت �أن مواطنني خ�سروا �أموالهم من جراء الرتخي�ص‬ ‫بناء على "كروكيات"؛ جراء فقدان الو�صول وتغري التعليمات‪.‬‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫امللك ّ‬ ‫يحذر من استمرار تدهور األوضاع يف‬ ‫سوريا وارتفاع وترية العنف‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫ا�ستقبل امللك عبداهلل ال��ث��اين‪� ،‬أم�س املبعوث الأمم��ي‬ ‫والعربي امل�شرتك �إىل �سوريا الأخ�ضر الإبراهيمي‪ ،‬الذي‬ ‫يزور الأردن �ضمن جولة له يف املنطقة‪.‬‬ ‫وج��دد خالل اللقاء‪ ،‬ال��ذي ا�ستعر�ض آ�خ��ر امل�ستجدات‬ ‫على ال�ساحة ال�سورية‪ ،‬الت�أكيد على موقف الأردن الداعم‬ ‫للجهود املبذولة لإيجاد حل �سيا�سي �شامل للأزمة هناك‪،‬‬ ‫يوقف نزف الدماء ويحافظ على وحدة �سوريا �أر�ضا و�شعبا‪.‬‬ ‫و�أك��د ا�ستعداد الأردن لتقدمي كل دع��م لإجن��اح مهمة‬ ‫املبعوث الأممي والعربي امل�شرتك �إىل �سوريا‪.‬‬ ‫ويف موازاة ذلك‪ ،‬ح ّذر من �أن ا�ستمرار تدهور الأو�ضاع‬ ‫يف �سوريا‪ ،‬وارت��ف��اع وت�يرة العنف وت�أخر الو�صول �إىل حل‬ ‫�سيا�سي ل�ل��أزم���ة‪� ،‬سيفاقم م��ن م��ع��ان��اة ال�����ش��ع��ب ال�����س��وري‬ ‫ال�����ش��ق��ي��ق‪ ،‬ال ���س��ي��م��ا ب���اجت���اه ت��دف��ق امل���زي���د م���ن ال�لاج��ئ�ين‬ ‫ال�سوريني‪ ،‬ال��ذي��ن ي�ست�ضيف الأردن على �أرا���ض��ي��ه العدد‬ ‫الأكرب منهم‪.‬‬ ‫وا�ستعر�ض خالل اللقاء اجلهود التي يبذلها الأردن‬ ‫للتعامل م��ع ا ألع�����داد ال��ك��ب�يرة م��ن ال�لاج��ئ�ين ال�سوريني‬ ‫امل��ت��واج��دي��ن ع��ل��ى �أرا����ض���ي���ه‪ ،‬وم���ا ي�شكله ذل���ك م��ن �ضغط‬ ‫كبري ومتزايد على موارده و�إمكاناته املحدودة‪ ،‬ما يتطلب‬ ‫من املجتمع ال��دويل دع��م الأردن وم�ساعدته ليتمكن من‬ ‫اال�ستمرار يف تقدمي اخلدمات يف هذا املجال‪.‬‬ ‫من جهته‪� ،‬أطلع الإبراهيمي امللك على اجلهود التي‬ ‫يقوم بها مع جميع الأط���راف املعنية‪ ،‬م�ستعر�ضا امل�ساعي‬ ‫املبذولة لعقد م�ؤمتر "جنيف ‪ "2‬نهاية ال�شهر املقبل‪.‬‬ ‫و�أ�����ش����اد ب��اجل��ه��ود ال��ت��ي ت��ب��ذل��ه��ا امل��م��ل��ك��ة ال���س��ت�����ض��اف��ة‬

‫امللك خالل ا�ستقباله الإبراهيمي‬

‫الالجئني ال�سوريني‪ ،‬وتقدمي جميع اخلدمات لهم‪ ،‬بالرغم‬ ‫مما تعانيه من �ضغوط اقت�صادية كبرية على مواردها جراء‬ ‫ذلك‪.‬‬ ‫ودع��ا الإب��راه��ي��م��ي ال���دول الأع�����ض��اء يف الأمم املتحدة‬ ‫واملانحني �إىل م�ساندة الأردن يف جهوده لإغاثة الالجئني‬ ‫ال�����س��وري�ين‪ ،‬م����ؤك���داً ���ض��رورة �أن يتحمل املجتمع ال���دويل‬

‫واملنظمات الأممية م�س�ؤوليتهم‪.‬‬ ‫وح�ضر اللقاء رئي�س الديوان امللكي الها�شمي الدكتور‬ ‫فايز الطراونة‪ ،‬ووزي��ر اخلارجية و�ش�ؤون املغرتبني نا�صر‬ ‫ج��ودة‪ ،‬ومدير مكتب امللك عماد فاخوري‪ ،‬والوفد املرافق‬ ‫للإبراهيمي‪.‬‬

‫امللكة رانيا تكرم ‪ 77‬مدرسة فائزة بربنامج االعتماد‬ ‫الوطني للمدارس الصحية‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫كرمت امللكة رانيا �أم�س جمموعة من املدار�س التي مت اعتمادها‬ ‫���ض��م��ن ب��رن��ام��ج االع��ت��م��اد ال��وط��ن��ي ل��ل��م��دار���س ال�����ص��ح��ي��ة للعامني‬ ‫الدرا�سيني ‪ 2012/2011‬و‪ ،2013/2012‬والذي تنفذه اجلمعية امللكية‬ ‫للتوعية ال�صحية بالتعاون مع وزارتي ال�صحة والرتبية والتعليم‪.‬‬ ‫ويف كلمة لها خالل حفل تكرمي املدار�س املعتمدة الذي �أقيم يف‬ ‫املركز الثقايف امللكي‪ ،‬خاطبت املكرمني قائلة �إن "هذا االعتماد لي�س‬ ‫جائزة بل و�ساماً و�شهادة على خياركم ب�أن تفوقوا التوقعات؛ وتوفروا‬ ‫الأف�ضل لعائلتكم يف املدر�سة؛ و�أبنائكم الطلبة؛ كما ت�سعون لتوفري‬ ‫الأف�ضل لأبنائكم يف البيت"‪.‬‬ ‫و�أ���ض��اف��ت "كلي فخر بحجم الإجن���از املتحقق يف ه��ذه امل��ب��ادرة‪،‬‬ ‫وال�شوط الذي قطعته املدار�س امل�شاركة بالتعاون بني وزارتي الرتبية‬ ‫والتعليم وال�صحة واجلمعية امللكية للتوعية ال�صحية"‪.‬‬ ‫وتوجهت بال�شكر لكل من �ساهم يف اجناح الربنامج من مدراء‬ ‫ومعلمني وط�لاب ومتطوعني وعاملني يف املدار�س واه��ايل املجتمع‬ ‫امل��دين‪ ،‬و�أ�شارت جاللتها اىل جمموعة من االجن��ازات التي حتققت‬ ‫بعمل و�صرب جميع ال�شركاء ومنها انخفا�ض الت�سرب والعنف يف‬

‫امل���دار����س امل�����ش��ارك��ة‪ ،‬وال��ت أ���ث�ير االي��ج��اب��ي ع��ل��ى حت�صيل ط�ل�اب تلك‬ ‫املدار�س‪ ،‬وزيادة الوعي ال�صحي‪.‬‬ ‫ال�صحية املعتمدة التي مت‬ ‫وقدمت امللكة رانيا ال�شهادات للمدار�س ّ‬ ‫اختيارها �ضمن ثالث م�ستويات هي الذهبي ‪ 20‬مدر�سة‪ ،‬والف�ضي ‪21‬‬ ‫مدر�سة‪ ،‬والربونزي ‪ 36‬مدر�سة‪.‬‬ ‫وخ�لال احلفل ق��ال وزي��ر الرتبية والتعليم حممد ذنيبات "�إن‬ ‫ه��ذه ال��رع��اي��ة ال��ك��رمي��ة ت���ؤك��د أ�ه��م��ي��ة قطاعي ال�ترب��ي��ة وال�صحة يف‬ ‫فكر ووجدان القيادة الها�شمية؛ �إذ حظيا باهتمام القيادة الها�شمية‬ ‫و�شكال حم���وراً هاما م��ن حم��اور كتب التكليف ال�سامي وامل��ب��ادرات‬ ‫امللكية واخلطط احلكومية لبناء الإن�سان فكريا و�صحيا‪ ،‬وتوجيه‬ ‫�سلوك الفرد نحو القيم النبيلة التي تربى عليها االردنيون وحت ّلوا‬ ‫بها رائدهم يف ذلك �آل البيت الأطهار"‪.‬‬ ‫و�أ���ض��اف "�إن الفر�صة الثمينة ال��ت��ي وف��رت��ه��ا اجلمعية امللكية‬ ‫للتوعية ال�صحية م��ن خ�ل�ال ه���ذا ال�برن��ام��ج للتناف�س يف الإب����داع‬ ‫واخلدمة الرتبوية املتميزة غدت حافزنا يف وزارة الرتبية والتعليم‬ ‫لت�شكيل جلنة من الأطراف املعنية لن�شر ثقافة هذا الربنامج وتعزيز‬ ‫فر�ص امل�شاركة وتو�سيع قاعدتها‪ ،‬واقرتاح الأفكار واخلطط الكفيلة‬ ‫با�ستدامة هذا الربنامج‪ ،‬و�ستعلن الوزارة عن تكرمي مدر�ستني واحدة‬ ‫للذكور واخرى لالناث يف كل حمافظة من املدار�س التي حتقق اعلى‬

‫معايري االعتماد والكفاءة الرتبوية وال�صحية معاً"‪.‬‬ ‫ال�صحية انعام الربي�شي‬ ‫و�أكدت مديرة اجلمعية امللكية للتوعية ّ‬ ‫"اجلهود الكبرية التي مت بذلها يف املدر�سة‪ ،‬حيث يتطلب الربنامج‬ ‫عمل كبري وم�شاركة من جميع الكوادر التعليمية واالدارية والطلبة‬ ‫والعاملني‪ .‬فكلنا نعلم حجم واهمية الر�سالة ال�سامية امللقاة على‬ ‫اكتاف معلمينا"‪.‬‬ ‫وخالل احلفل الذي ح�ضره وزير البيئة وزير ال�صحة بالإنابة‬ ‫الدكتور طاهر �شخ�شري‪ ،‬ورئي�س جمل�س ادارة اجلمعية امللكية للتوعية‬ ‫ال�صحية الدكتور رامي ف ّراج وامني عام وزارة الرتبية والتعليم �سطام‬ ‫ّ‬ ‫العواد ومدير املركز الثقايف امللكي ال�سيد حممد �أبو�سماقة‪ ،‬مت عر�ض‬ ‫ال�صحية من قبل عريف احلفل �سراج‬ ‫ملخ�ص عن برنامج املدار�س ّ‬ ‫احل��م��ود‪ ،‬وع��ر���ض فيديو ق�صري ع��ن النجاح ال��ذي حققه الربنامج‬ ‫مت�ضمنا بع�ض ق�ص�ص النجاح‪.‬‬ ‫ويهدف الربنامج �إىل إ�ي��ج��اد بيئة تعزز املمار�سات ال�صحية يف‬ ‫مدار�س اململكة‪ .‬و�شاركت ‪ 200‬مدر�سة يف امل�شروع منذ انطالقه يف عام‬ ‫‪ ،2008‬ومت تدريب وبناء قدرات ‪ 300‬معلم ومعلمة �صحة و‪ 200‬مدير‪،‬‬ ‫واعتماد ‪ 115‬مدر�سة كمدار�س �صحية منذ العام ‪ ،2008‬وتدريب ‪150‬‬ ‫متطوعا و�سفريا �ضمن كليات التمري�ض على احلقيبة ال�صحية‬ ‫لتطبيقها يف املدار�س ال�صحية امل�شاركة‪.‬‬

‫السفارة الهولندية تدعم استقبال الشكاوى‬ ‫النسائية يف األردن‬

‫ال�سبيل‪ -‬ع�صام مبي�ضني‬

‫ب��د�أت اللجنة الوطنية ل�ش�ؤون امل��ر�أة الن�ساء ب�إيجاد خط �ساخن‬ ‫ال�ستقبال الراغبات يف تقدمي ال�شكاوى‪ ،‬وفق منط جديد يعتمد على‬ ‫دعم التجربة الهولندية يف فرز الق�ضايا والتعامل معها على مدار ‪24‬‬ ‫�ساعة‪ ،‬وطيلة الأ�سبوع وبدعم مايل من نف�س ال�سفارة‪.‬‬ ‫وي�ستقبل ال��ه��ات��ف ال�����ش��ك��اوى املتعلقة بالعنف �أو التميز �ضد‬ ‫املر�أة‪ ،‬حيث يدعو �إىل مراجعة مكتب ال�شكاوى يف ال�صندوق الأردين‬ ‫الها�شمي للتنمية الب�شرية‪.‬‬ ‫وبح�سب نا�شطة ن�سائية حتدثت لـ"ال�سبيل"‪ ،‬ف�إن �أف�ضل و�سيلة‬ ‫لل�سيدات عند التقدم ب�شكوى �ضد من عنفهن هو اخلط ال�ساخن عرب‬ ‫الهاتف‪ ،‬ولي�س التقدم ب�شكوى ب�شكل �شخ�صي‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت من �إطالعها �أن مكتب �شكاوى امل��ر�أة ي�ستقبل �شكاوى‬

‫الن�ساء اللواتي تعر�ضن‪� ،‬أو �أنهن مهددات بالتعر�ض للعنف والتمييز‬ ‫يف احل��ي��اة ال��ع��ام��ة واخل��ا���ص��ة‪ ،‬وي��ق��وم ب����إج���راءات ه��ام��ة ب����ه��ذا ال�صدد‬ ‫ب�سر ّية تامة‪ ،‬وهذا �صدقاً جهد كبري وم�س�ؤولية كبرية تقع على عاتق‬ ‫القائمني عليه‪.‬‬ ‫�إن املكتب جنح مبدة ق�صرية يف �إر�ساء �أ�س�س ا�ستقبال والتعامل‬ ‫مع �شكاوى املر�أة يف حاالت العنف والتمييز‪� ،‬سواء على م�ستوى الأ�سرة‬ ‫و�أماكن العمل واملجال العام‪ ،‬وجنح �أي�ضا بتوفري خدمات متخ�ص�صة‬ ‫من خالل برنامج الإحالة الذي يطبقه املكتب بالتعاون مع �شركاء‬ ‫من الهيئات واملنظمات الر�سمية وغري احلكومية التي تقدم اخلدمات‬ ‫لهذه الفئات‪.‬‬ ‫ول��ف��ت��ت �إىل �أن م��ع��ظ��م امل�����ش��ت��ك��ي��ات ي��ط��ال�بن ب���الإر����ش���اد النف�سي‬ ‫واالجتماعي‪ ،‬والبحث عن حلول ال�ستئ�صال امل�شكلة من �أ�صلها‪.‬‬ ‫ومن اجلدير بالذكر انه ‪-‬وبح�سب الإح�صاءات‪ -‬ف�إن املقيمات يف‬

‫العا�صمة عمان هن الأكرث تقدمياً لل�شكاوى �ضد �أزواجهن �أو �آبائهن‬ ‫�أو �إخوانهن‪ ،‬وذلك �ضمن التقرير على مدار �سنوات‪.‬‬ ‫وت�شكل املتزوجات ما ن�سبته ‪ %70‬من الن�ساء اللواتي تعر�ضن‬ ‫للعنف‪ ،‬وي�أتي باملرحلة الثانية املطلقات الفئة العمرية الأكرث تعر�ضا‬ ‫للعنف هي ما بني ‪� 49-30‬سنة‪.‬‬ ‫�إن حملة ال�شهادات العليا هن الأكرث تقدماً بال�شكوى‪ ،‬يعني �أن‬ ‫الدرجة العلمية وارت��ف��اع امل�ؤهل العلمي يتنا�سب طرديا مع ارتفاع‬ ‫ن�سبة الوعي باحلقوق واملكت�سبات‪.‬‬ ‫ي�شار �إىل ان �إح�صاءات ك�شفت انه خالل العامني املا�ضيني ُ�سجلت‬ ‫‪ 1200‬حالة تتعلق بنزاعات �أ�سرية وعمالية‪ ،‬مت التعامل معها عرب‬ ‫تقدمي اال�ست�شارة القانونية �أو االجتماعية‪� ،‬أو ع�بر �إحالتها على‬ ‫اجل��ه��ات املعنية �أو على االخت�صا�صني االجتماعيني والقانونيني‬ ‫والنف�سيني‪.‬‬

‫"األمانة" تزيل إشارات شارع مكة‬ ‫ال�سبيل‪ -‬عهود حم�سن‬ ‫ك�شف مدير عمليات املرور يف �أمانة عمان خالد‬ ‫حدادين �أن �أم�ين عمان عقل بلتاجي‪ ،‬كلفه باتخاذ‬ ‫قرار عاجل حلل م�شكلة الإ�شارات املرورية الواقعة‬ ‫ما بني جممع جرب ودوار املدينة الطبية‪ ،‬وبخا�صة‬ ‫الإ�شارات الثالث الواقعة قرب مكة مول‪.‬‬ ‫وق��ال ح��دادي��ن‪" :‬طلب الأم�ي�ن ب���إج��راء تعديل‬ ‫ع��اج��ل ع��ل��ى و���ض��ع ه���ذا ال�����ش��ارع‪ ،‬و�إزال������ة الإ����ش���ارات‬ ‫ال�ضوئية التي كلفت ميزانية الأمانة ع�شرات �آالف‬ ‫الدنانري"‪.‬‬ ‫ول��ف��ت ح���دادي���ن �إىل �أن الأم��ي�ن ق���ال ل���ه‪�" :‬إذا‬ ‫اجتهد من قبلي وا�صاب فله �أج��ران‪ ،‬و�إن �أخط�أ فله‬ ‫�أجر"؛ يف �إ�شارة �إىل الت�سرع ب�إقامة الإ�شارات الثالث‬ ‫التي �شكاها املواطنون كثرياً‪.‬‬ ‫حيث تت�سبب ا إل���ش��ارات ال�ضوئية اجل��دي��دة يف‬ ‫�شارع مكة‪ ،‬وحتديدا الإ�شارة التي نفذتها �أمانة عمان‪،‬‬ ‫قبيل عيد الفطر‪ ،‬قبالة جممع ج�بر‪ ،‬ب�أزمة مرور‬ ‫خانقة على م���دار ال�ساعة ‪-‬وف���ق م��واط��ن�ين‪ -‬قالوا‬ ‫�إن "الأمانة" مل تقم بدرا�سة "الإ�شارة" وتبعات‬ ‫تركيبها يف هذا املوقع‪ ،‬وما ت�سببه من معيقات �أثرت‬ ‫يف حياتهم‪ ،‬مطالبني ب�إعادة النظر بها‪.‬‬ ‫وك����ان �أع�����ض��اء ���س��اب��ق��ون يف جل��ن��ة "الأمانة"‪،‬‬ ‫وجهوا انتقادات حادة مل�س�ؤويل "الأمانة" على خلفية‬ ‫تركيب هذه الإ�شارات‪ ،‬م�ؤكدين �أنها مل تقدم حلو ًال‬ ‫مرورية‪ ،‬بل فاقمت �أزمة ال�سري‪ ،‬وعمقت من معاناة‬ ‫املوطنني‪.‬‬ ‫وردت "الأمانة" يف حينه بالقول �إنها �أخ�ضعت‬

‫�شارع مكة‬

‫م��و���ض��وع ت��رك��ي��ب الإ����ش���ارة ل��درا���س��ات فنية �شاملة؛‬ ‫ل��ت��ج��ن��ب االخ��ت��ن��اق��ات امل���روري���ة احل��ال��ي��ة وامل��ت��وق��ع��ة‬ ‫م�ستقبال‪ ،‬يف حال ا�ستكمال تو�سيعات جممع "مكة‬ ‫مول"‪ ،‬وزي�����ادة ا���س��ت��ع��م��االت الأرا�����ض����ي ع��ل��ى ���ش��ارع‬ ‫الأعيان‪.‬‬ ‫يذكر �أن الكوادر الهند�سية والفنية لدى قطاع‬ ‫الأ���ش��غ��ال يف �أم��ان��ة عمان ال��ك�برى‪ ،‬با�شرت منت�صف‬ ‫العام اجل��اري تركيب �إ���ش��ارات �ضوئية يف �شارع مكة‬ ‫املكرمة �ضمن خطة عمل مت الأع�ل�ان عنها �سابقا‪،‬‬

‫بح�سب نائب مدير املدينة للأ�شغال العامة املهند�س‬ ‫يا�سر العطيات‪.‬‬ ‫م���ؤك��داً �أن �أع��م��ال تركيب الإ����ش���ارات ال�ضوئية‬ ‫اجلديدة يف �شارع مكة املكرمة هي جزء من برنامج‬ ‫عمل وفق درا�سات فنية �شاملة لعدة مناطق حيوية‬ ‫يف العا�صمة؛ جتنباً لالختناقات امل��روري��ة احلالية‬ ‫واملتوقعة م�ستقب ً‬ ‫ال‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف العطيات �أن الإ�شارة ال�ضوئية الواقعة‬ ‫على تقاطع �شارع مكة املكرمة مع �شارع �أم ال�سماق‬

‫امل�����ؤدي �إىل منطقة ت�ل�اع ال��ع��ل��ي و���ص��وي��ل��ح؛ بهدف‬ ‫حت�سني م�ستوى اخلدمة‪ ،‬وتخفيف من حجم دوران‬ ‫امل��رك��ب��ات على تقاطع جممع ج�بر (���ش��ارع عبداهلل‬ ‫غو�شة مع �شارع مكة املكرمة) والتقليل من تداخل‬ ‫ال�سري القادم من تقاطع احلرمني مع ال�سري القادم‬ ‫م��ن ���ش��ارع ع��ب��داهلل غو�شة ب��اجت��اه ���ش��ارع �أم ال�سماق‬ ‫وت�أمني �سالمة حركة امل�شاة‪.‬‬ ‫وب�ين �أن الإ���ش��ارة ال�ضوئية ا ألخ���رى التي تقع‬ ‫ع��ل��ى ت��ق��اط��ع ����ش���ارع م��ك��ة امل��ك��رم��ة م���ع ����ش���ارع �أح��م��د‬ ‫اخل�لاي��ل��ة‪ ،‬امل�����ؤدي اىل منطقة ت�ل�اع ال��ع��ل��ي وخ��ل��دا‬ ‫و�أم ال�سماق خلدمة م��داخ��ل وخم���ارج املركبات من‬ ‫واىل ����ش���ارع م��ك��ة امل���ك���رم���ة؛ ب��ه��دف ال��ت��خ��ف��ي��ف من‬ ‫حجم تداخل ال�سري الذي يخرج من �شارع الأعيان‪،‬‬ ‫وا�ستخدام فتحة الدوران القائمة على تقاطع �شارع‬ ‫امللك عبداهلل الثاين مع �شارع مكة املكرمة‪ ،‬و�ضمان‬ ‫ان�سيابية على هذا الطريق احليوي‪ ،‬وبخا�صة خالل‬ ‫�ساعات الذروة‪.‬‬ ‫م�������ش�ي�راً �إىل �أن ا أل������ش�����ارات ال�����ض��وئ��ي��ة �سيتم‬ ‫ربطها بنظام (‪ )Green Wave‬ال��ذي ي�ضمن‬ ‫اال�ستمرار يف ال�سري على ه��ذا النظام دون توقف‪،‬‬ ‫وي�ؤدي هذا �إىل تقيد ال�سائقني بال�سرعة امل�سموحة‪،‬‬ ‫و�ضمان ان�سيابية حركة ال�سري‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أنه من املتوقع �أن تنهي الكوادر �أعمال‬ ‫الرتكيب يف غ�ضون الأ�سبوعني املقبلني من تاريخ‬ ‫ب��دء العمل‪ .‬وتهيب �أمانة عمان ب��الأخ��وة املواطنني‬ ‫وال�����س��ائ��ق�ين ����ض���رورة تخفي�ض ال�����س��رع��ات‪ ،‬وت��وخ��ي‬ ‫احليطة واحلذر يف �أثناء ا�ستخدامهم الطريق حلني‬ ‫االنتهاء من العمل‪.‬‬


‫�ش�ؤون حملية‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫اخلمي�س (‪ )24‬ت�شرين الأول (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2456‬‬

‫ال�شركات الرابحة تفوق اخلا�سرة‬

‫خالد �أبو اخلري‬

‫أسهم قيادية ترفع املؤشر العام يف بورصة‬ ‫عمان ‪ 1.5‬يف املئة‬ ‫ال�سبيل‪ -‬حارث عواد‬ ‫ارتفع امل�ؤ�شر العام يف بور�صة عمان �أم�س الأربعاء‬ ‫مدعوما من الأ�سهم اال�سرتاتيجية و�شمل االرتفاع‬ ‫معظم القطاعات ال�سيما البنوك وقطاع اخلدمات‪،‬‬ ‫وو� �ص �ل��ت �أح� �ج ��ام ال� �ت ��داول �إىل م �� �س �ت��وي��ات ت �ق��ارب‬ ‫م�ستويات ما قبل نذر احلرب على �سوريا التي لوحت‬ ‫بها الواليات املتحدة خالل ال�شهريني املا�ضيني‪ .‬وبلغ‬ ‫حجم ال�ت��داول الإج�م��ايل يف البور�صة �أم����س ح��وايل‬ ‫‪ 10.3‬مليون دينار وعدد الأ�سهم املتداولة ‪ 10.1‬مليون‬ ‫�سهم‪ ،‬نفذت من خالل ‪ 4879‬عقداً‪.‬‬ ‫وع ��ن م���س�ت��وي��ات الأ� �س �ع��ار‪ ،‬ف�ق��د ارت �ف��ع ال��رق��م‬ ‫القيا�سي العام لأ�سعار الأ�سهم لإغالق هذا اليوم �إىل‬ ‫‪ 1951.56‬نقطة‪ ،‬بارتفاع ن�سبته ‪ 1.5‬يف املئة‪.‬‬ ‫ومب�ق��ارن��ة �أ��س�ع��ار الإغ�ل�اق لل�شركات امل�ت��داول��ة‬ ‫لهذا اليوم والبالغ عددها ‪� 123‬شركة مع �إغالقاتها‬ ‫ال�سابقة‪ ،‬فقد �أظ�ه��رت ‪� 60‬شركة ارت�ف��اع�اً يف �أ�سعار‬ ‫�أ��س�ه�م�ه��ا‪ ،‬و‪�� 30‬ش��رك��ة �أظ �ه��رت ان�خ�ف��ا��ض�اً يف �أ��س�ع��ار‬ ‫�أ�سهمها‪.‬‬ ‫�أم��ا على م�ستوى القطاعي‪ ،‬فقد ارت�ف��ع الرقم‬ ‫القيا�سي لقطاع ال�صناعة بن�سبة ‪ 1.76‬يف املئة‪ ،‬وارتفع‬ ‫ال��رق��م القيا�سي للقطاع امل��ايل بن�سبة ‪ 1.6‬يف املئة‪،‬‬ ‫وارتفع الرقم القيا�سي لقطاع اخلدمات بن�سبة ‪0.46‬‬ ‫يف املئة‪.‬‬ ‫�أم��ا بالن�سبة للقطاعات الفرعية‪ ،‬فقد ارتفع‬ ‫الرقم القيا�سي لقطاع التبغ وال�سجائر‪ ،‬ال�صناعات‬ ‫الزجاجية واخلزفية‪ ،‬ال�صناعات الكهربائية‪ ،‬البنوك‪،‬‬ ‫�صناعات املالب�س واجللود والن�سيج‪ ،‬الطاقة واملنافع‪،‬‬

‫الأدوي� � ��ة وال �� �ص �ن��اع��ات ال �ط �ب �ي��ة‪ ،‬اخل ��دم ��ات امل��ال�ي��ة‬ ‫امل�ت�ن��وع��ة‪ ،‬ال���ص�ن��اع��ات اال��س�ت�خ��راج�ي��ة والتعدينية‪،‬‬ ‫الت�أمني‪ ،‬الأغذية وامل�شروبات‪ ،‬اخلدمات التعليمية‬ ‫‪ 6.76‬يف امل�ئ��ة‪ 2.33 ،‬يف امل�ئ��ة‪ 2.23 ،‬يف امل�ئ��ة‪ 1.99 ،‬يف‬ ‫املئة‪ 1.62 ،‬يف املئة‪ 1.38 ،‬يف املئة‪ 1.12 ،‬يف املئة‪0.78 ،‬‬ ‫يف امل�ئ��ة‪ 0.66 ،‬يف امل�ئ��ة‪ 0.38 ،‬يف امل�ئ��ة‪ 0.22 ،‬يف املئة‪،‬‬ ‫‪ 0.11‬يف املئة على التوايل‪ .‬يف حني انخف�ض الرقم‬ ‫القيا�سي لقطاع التكنولوجيا والإت���ص��االت‪ ،‬النقل‪،‬‬ ‫ال�صناعات الكيماوية‪ ،‬العقارات‪ ،‬اخلدمات التجارية‪،‬‬ ‫الفنادق وال�سياحة‪ ،‬ال�صناعات الهند�سية واالن�شائية‬ ‫‪ 0.58‬يف امل�ئ��ة‪ 0.48 ،‬يف امل�ئ��ة‪ 0.38 ،‬يف امل�ئ��ة‪ 0.08 ،‬يف‬ ‫املئة‪ 0.07 ،‬يف املئة‪ 0.06 ،‬يف املئة‪ 0.03 ،‬يف املئة على‬ ‫التوايل‬ ‫وبالن�سبة لل�شركات اخلم�س الأك�ثر ارتفاعاً يف‬ ‫�أ�سعار �أ�سهمها فهي الإقبال لال�ستثمار بن�سبة ‪7.47‬‬ ‫يف املئة‪ ،‬البنك الإ�سالمي الأردين بن�سبة ‪ 5.7‬يف املئة‪،‬‬ ‫بنك اال�ستثمار العربي االردين بن�سبة ‪ 4.91‬يف املئة‪،‬‬ ‫الزي ل�صناعة الألب�سة اجلاهزة بن�سبة ‪ 4.76‬يف املئة‪،‬‬ ‫وعمد لال�ستثمار والتنمية العقارية بن�سبة ‪ 4.73‬يف‬ ‫املئة‬ ‫�أما ال�شركات اخلم�س الأكرث انخفا�ضا يف �أ�سعار‬ ‫�أ�سهمها فهي الأردن �ي��ة للتعمري امل�ساهمة العامة‬ ‫ال�ق��اب���ض��ة ب�ن���س�ب��ة ‪ 8.33‬يف امل �ئ��ة‪ ،‬رم ع�ل�اء ال��دي��ن‬ ‫لل�صناعات الهند�سية بن�سبة ‪ 6.41‬يف املئة‪ ،‬ال�شرق‬ ‫االو�سط لال�ستثمارات املتعددة بن�سبة ‪ 4.35‬يف املئة‪،‬‬ ‫املوارد للتنمية واال�ستثمار بن�سبة ‪ 4‬يف املئة‪ ،‬وال�سنابل‬ ‫الدولية لال�ستثمارات اال�سالمية القاب�ضة بن�سبة‬ ‫‪ 3.85‬يف املئة‬

‫التنسيب بإغالق الكلية الجامعية‬ ‫املتوسطة‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫ن�سب جمل�س هيئة اعتماد م�ؤ�س�سات التعليم ال�ع��ايل �أم�س‬ ‫برئا�سة الدكتور ب�شري الزعبي �إىل جمل�س التعليم العايل ب�إغالق‬ ‫الكلية اجلامعية املتو�سطة وت�شكيل جلنة للإ�شراف املبا�شر عليها‪.‬‬ ‫وبح�سب بيان �صحايف �صدر اليوم عن املجل�س‪ ،‬وافق املجل�س‬ ‫على اال�ستمرار يف االعتماد اخلا�ص وتثبيت الطاقة اال�ستيعابية‬ ‫اخلا�صة لتخ�ص�صي(الإذاعة والتلفزيون‪ ،‬وال�صحافة ‪/‬برنامج‬ ‫ال �ب �ك��ال��وري��و���س)‪ ،‬وت�خ�ف�ي����ض ال �ط��اق��ة اال��س�ت�ي�ع��اب�ي��ة لتخ�ص�ص‬ ‫(الإعالم‪ /‬برنامج املاج�ستري) يف جامعة ال�شرق الأو�سط‪.‬‬ ‫وواف � � � ��ق امل� �ج� �ل� �� ��س ع� �ل ��ى ت �ث �ب �ي��ت ال � �ط ��اق ��ة اال� �س �ت �ي �ع��اب �ي��ة‬ ‫ل�ت�خ���ص����ص(ال�ه�ن��د��س��ة ال �ك �ه��رب��ائ �ي��ة‪/‬ب��رن��ام��ج امل��اج �� �س �ت�ير) يف‬ ‫جامعة الأم�ي�رة �سمية للتكنولوجيا ورف��ع الطاقة اال�ستيعابية‬ ‫لتخ�ص�ص(هند�سة العمارة‪/‬برنامج البكالوريو�س) يف جامعة‬ ‫عمان الأهلية‪.‬‬ ‫وق��رر املجل�س املوافقة على رفع الطاقة اال�ستيعابية العامة‬ ‫لكلية(حطني‪/‬كلية جمتمع متو�سطة) واال�ستمرار يف االعتماد‬ ‫العام لكلية (قرطبة‪/‬كلية جمتمع متو�سطة)‪.‬‬

‫الحكومة توزع عائدات الرتخيص‬ ‫على «األمانة» و»البلديات»‬ ‫ال�سبيل‪ -‬عهود حم�سن‬ ‫وزعت احلكومة عائدات ترخي�ص املركبات لعام ‪ 2012‬املقدرة‬ ‫بنحو ‪ 25‬مليون دينار ‪-‬بناء على تن�سيب وزير ال�ش�ؤون البلدية‪/‬‬ ‫رئي�س جمل�س �إدارة بنك تنمية املدن والقرى‪ -‬على توزيع عوائد‬ ‫ترخي�ص املركبات لعام ‪ 2012‬املقدرة بنحو ‪ 25‬مليون دينار‪ ،‬وعلى‬ ‫ال�ن�ح��و الآت� ��ي‪ 5 :‬م�لاي�ين دي �ن��ار لأم��ان��ة ع�م��ان ال �ك�برى‪ ،‬منها ‪4‬‬ ‫ماليني تنفيذا لالتفاقية املوقعة مع «االمانة»‪ ،‬املتعلقة مب�صاريف‬ ‫البلديات املنف�صلة عنها‪ .‬ومبلغ ‪ 15‬مليون دينار لـ»البلديات» توزع‬ ‫ح�سب احل�ص�ص املقررة يف معادلة التحويالت احلكومية‪ ،‬ومبلغ ‪5‬‬ ‫ماليني دينار ملجال�س اخلدمات امل�شرتكة‪ ،‬توزع ح�سب موازناتها‪.‬‬

‫«الزراعة» تدعو املواطنني إىل‬ ‫التأكد من بطاقة بيان زيت‬ ‫الزيتون قبل الشراء‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫دع��ت وزارة ال��زراع��ة املواطنني اىل الت�أكد من وج��ود بطاقة‬ ‫البيان على عبوات ال��زي��ت‪ ،‬تبني م�صدر الزيت وت��اري��خ الع�صر؛‬ ‫وذل��ك للت�أكد م��ن �سالمته‪ ،‬و�صالحيته لال�ستهالك الب�شري‪،‬‬ ‫ومطابقته املوا�صفات الأردنية‪.‬‬ ‫و�أ�شار الناطق االعالمي با�سم الوزارة الدكتور منر حدادين‬ ‫يف ت�صريح االربعاء‪� ،‬إىل وجود زيت زيتون ال يحمل �أي مل�صقات‬ ‫بيان او معلومات ت�شري اىل مكان انتاجه او ع�صره‪ ،‬ويباع على �أنه‬ ‫زيت زيتون بلدي‪ .‬و�أكد حدادين �ضرورة الت�أكد من م�صدر الزيت‬ ‫قبل �شرائه؛ كون املنتج االردين منتجاً وطنياً يجب احلفاظ عليه‪،‬‬ ‫وهو ميتاز بجودة عالية ت�ضاهي املنتجات العاملية‪.‬‬

‫«املمرضني» تسعى لتشغيل‬ ‫حديثي التخرج‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫التقى نقيب املمر�ضني حممد حتاملة واع�ضاء من جمل�س‬ ‫النقابة رئي�س اجلامعة االردنية الدكتور اخليف الطراونة‪.‬‬ ‫وج��رى خ�لال اللقاء بحث توظيف طلبة كليات التمري�ض‬ ‫فور تخرجهم‪ ،‬والآليات امل�شرتكة التي ميكن ان تقوم بها النقابة‬ ‫واجلامعات وكافة اجلهات املعنية؛ مما ي�ضمن توفري فر�ص العمل‬ ‫ب�سرعة‪ ،‬ومنع حدوث البطالة بني املمر�ضني احلديثي التخرج‪.‬‬ ‫وقال نقيب املمر�ضني حممد حتاملة يف ت�صريح �صحفي �إنه‬ ‫مت خالل اللقاء بحث امكانية اال�ستفادة من اجلامعة االردنية‪،‬‬ ‫وخ�ب�رات واخت�صا�صات اع�ضاء الهيئات التدري�سية يف خمتلف‬ ‫الكليات ذات العالقة‪ ،‬لغايات عقد االمتحانات املهنية للممر�ضني‬ ‫متهيدا لربنامج االمتياز للممر�ضني الذي قد يتم ا�ستحداثه‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف انه جرى خالل اللقاء مناق�شة او�ضاع املمر�ضني يف‬ ‫م�ست�شفى اجلامعة االردنية‪ ،‬واحتياجاتهم ومطالبهم‪ ،‬والتعاون‬ ‫امل���ش�ترك ب�ين ال�ن�ق��اب��ة وك�ل�ي��ة ال�ت�م��ري����ض وم�ست�شفى اجل��ام�ع��ة‬ ‫االردنية يف جماالت التدريب والن�شاطات العلمية‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��اد حتاملة ب��ال��دع��م ال��ذي يبديه رئي�س اجل��ام�ع��ة ملهنة‬ ‫التمري�ض واملمر�ضني يف اجلامعة‪.‬‬

‫‪5‬‬

‫أموال جباية املخالفات‬ ‫لـ«البلديات»‬ ‫القرار الذي اتخذه جمل�س الوزراء �أم�س ب ��امل ��واف� �ق ��ة‬ ‫على توزيع عوائد ترخي�ص املركبات لعام ‪ ،2012‬املقدرة‬ ‫بحوايل ‪ 25‬مليون دي�ن��ار؛ بواقع ‪ 5‬ماليني دينار لأمانة‬ ‫عمان الكربى‪ ،‬منها ‪ 4‬ماليني تنفيذاً لالتفاقية املوقعة‬ ‫مع «الأم��ان��ة»‪ ،‬واملتعلقة مب�صاريف «البلديات» املنف�صلة‬ ‫عنها‪ ،‬و‪ 15‬مليون دينار لـ»البلديات» توزع ح�سب احل�ص�ص‬ ‫املقررة يف معادلة التحويالت احلكومية‪ ،‬ومبلغ ‪ 5‬ماليني‬ ‫دينار ملجال�س اخلدمات امل�شرتكة توزع ح�سب موازناتها‪،‬‬ ‫ن�أمل �أن ُي�ؤتي �أُ ُكله‪ ،‬و�أن ينعك�س على احلالة العامة لعمان‬ ‫و»البلديات»‪.‬‬ ‫م �� �ش��اك��ل ال �ب �ل��دي��ات ب���ش�ك��ل ع ��ام م � ؤ�� �س �ف��ة وحم��زن��ة‪،‬‬ ‫وانعك�ست طيلة ��س�ن��وات ع�ل��ى غ�ير م��ا ي��رج��و امل��واط�ن��ون‬ ‫ويتمنون‪ .‬كما عانت هذه البلديات من �صعوبات يف ت�أدية‬ ‫خدماتها؛ ب�سبب امل�صاعب املالية التي واجهتها‪ ،‬والكثري‬ ‫منها �سببه ال�ب�ل��دي��ات نف�سها‪ ،‬و��س�ي��ا��س��ات ال�ت�ع�ي�ين غري‬ ‫املدرو�سة التي طغت عليها املح�سوبيات‪.‬‬ ‫حال اخلدمات يف البلديات ب�شكل عام يف تراجع كبري‬ ‫للأ�سف‪ ،‬وي�شكو املواطنون تردي االو�ضاع �سواء على �صعيد‬ ‫النظافة �أم الطرقات �أم �أمور �أخرى ذات م�سا�س بحياتهم‪.‬‬ ‫وجزء كبري من هذه املعاناة �أح�سها ال َع َّمانيون اي�ضاً‬ ‫طيلة �سنوات م�ضت‪ ،‬فعمان التي كنا نباهي الدنيا ب�أنها‬ ‫م َّ‬ ‫ُنظمة ونظيفة ب��ات��ت بحاجة �إىل جهد يعيد لها تلك‬ ‫ال�صورة امل�شرقة‪.‬‬ ‫طبيعي �أن هذه الأموال املحولة لي�ست نهاية املطاف‪،‬‬ ‫ولي�ست كافية �أي�ضاً‪ ،‬لكنها قد ت�شكل رافعة للبدء بالعمل‪،‬‬ ‫وت�أمني ال�سيولة املالية التي حتتاجها بلدياتنا‪ ،‬لعلها تنجح‬ ‫يف �إح��داث تغيري بعدما التهمت معظم �إي��رادات�ه��ا روات��ب‬ ‫موظفيها الذين ما يزال جزء منهم ي�شكل حِ ْم ً‬ ‫ال زائداً‪.‬‬

‫الصحافة اإللكرتونية تتفوق على املطبوعة يف قضايا املرأة‬ ‫و�أك��دت نتائج الر�صد تراجع اهتمام ال�صحافة‬ ‫�شكلت ما ن�سبته ‪ %49‬من �إج�م��ايل حجم التغطية‬ ‫ال�سبيل– جناة �شناعة‬ ‫خالل �شهر �أيار من العام اجلاري‪ ،‬مقابل زیادة كبریة املطبوعة �أم��ام ال�صحافة الإلكرتونية مقارنة مع‬ ‫�أكدت نتائج ر�صد �إعالمي تراجع حجم اهتمام يف حجم اهتمام ال�صحافة الإلكرتونیة ب�ش�ؤون املر�أة �شهر �أی��ار م��ن ال�ع��ام املا�ضي‪ ،‬و�شهر نی�سان املا�ضي‬ ‫ل�ل�ع��ام اجل � ��اري‪ ،‬مب �ع��دل ‪ 38‬م ��ادة �صحفیة یومیا‬ ‫ال�صحافة املطبوعة ب�ش�ؤون امل��ر�أة‪ ،‬بواقع ‪ 628‬مادة بن�سبة �شكلت ‪ %45‬من �إجمايل امل�ضامنی‪.‬‬

‫تناولت ��ش��ؤون امل ��ر�أة يف ك��اف��ة الو�سائل امل��ر��ص��ودة‪،‬‬ ‫بینما جاء معدل الن�شر يف ال�صحافة املطبوعة ‪21‬‬ ‫مادة �صحفیة یومیاً‪ ،‬ويف ال�صحافة الإلكرتونیة ‪17‬‬ ‫مادة یومیاً‪.‬‬

‫املركز الوطني لحقوق اإلنسان يوصي بإنشاء‬ ‫بنك معلومات وطني عن الصحة‬ ‫عمان – برتا‬ ‫�أو�صى املركز الوطني حلقوق االن�سان بان�شاء‬ ‫بنك معلومات وطني عن ال�صحة يف الأردن والعمل‬ ‫على تخفي�ض �أ�سعار الأدوي��ة طبقاً لأ�س�س الت�سعري‬ ‫لتوفري الدواء ب�أقل الأ�سعار املمكنة للمواطنني‪.‬‬ ‫واكد املركز يف تقريره عن احلق يف ال�صحة يف‬ ‫الأردن �ضرورة الرتكيز على حت�سني نوعية اخلدمات‬ ‫ال�صحية وفقاً للمعايري الدولية‪ ،‬وتوخي العدالة يف‬ ‫توزيع اخلدمات ال�صحية جغرافيا (املوارد الب�شرية‪،‬‬ ‫والأجهزة‪ ،‬واخلربات)‪.‬‬ ‫تو�صية بزيادة ن�سبة االنفاق احلكومي على‬ ‫ال�صحة‬ ‫و�أو� �ص��ى ب��زي��ادة ن�سبة الإن �ف��اق احلكومي على‬ ‫ال�صحة الأولية كجزء من تعزيز احلق يف ال�صحة‪،‬‬ ‫لأنها الأ�سا�س يف منع تفاقم الأمرا�ض‪ ،‬ون�شر ثقافة‬ ‫طب الأ�سرة‪ ،‬والك�شف املبكر عن الأمرا�ض‪.‬‬ ‫وطالب بال�سعي نحو �شمولية خدمات الرعاية‬ ‫ال���ص�ح�ي��ة الأول� �ي ��ة لل��أم��را���ض امل��زم �ن��ة‪ ،‬وت �ق��دمي‬ ‫اال�ست�شارات الطبية و�إيجاد نظام فعال للجودة‪� ،‬سواء‬ ‫تعلق الأم��ر بعمل املختربات احلكومية واخلا�صة‪،‬‬ ‫او بت�شخي�ص الطبيب‪ ،‬او ب�إجراءات �أخرى كعمليات‬ ‫ال �ت �ن �ظ�ير‪ ،‬وال �ق �� �س �ط��رة امل �خ �ت �ل �ف��ة‪ .‬واك� ��د � �ض��رورة‬ ‫االلتزام بامل�ستويات العاملية املتعارف عليها ل�ضبط‬ ‫بع�ض الأمرا�ض ال�شائعة كمر�ض ال�سكري والتوتر‬ ‫ال�شرياين‪ ،‬وذلك للت�أكد من �سالمة تلك العمليات‬ ‫�أو ًال‪ ،‬ومدى �ضرورة �إجرائها للمري�ض ثانياً‪ ،‬حيث‬ ‫تع ّد الرعاية ال�صحية بكل �أ�شكالها حقاً من حقوق‬ ‫الإن���س��ان‪ ،‬وامل��واط��ن‪ ،‬وال ب��د م��ن حماية ه��ذا احلق‬ ‫بجميع الو�سائل‪.‬‬ ‫واك��د � �ض��رورة اع�ت�ب��ار ال�صحة النف�سية ج��زءًا‬ ‫ا�سا�سياً من خدمات الرعاية ال�صحية‪ ،‬وزي��ادة عدد‬ ‫املراكز التي تعنى بال�صحة النف�سية لتغطي �أقاليم‬ ‫اململكة كافة وتوفري خدمات �صحية للأطفال دون‬ ‫��س��ن (‪�� )18‬س�ن��ة‪� ،‬إذ ال ت�ت��واف��ر ل�ه��م �إال ع��ن طريق‬ ‫العيادات النف�سية‪.‬‬ ‫وط��ال��ب ب ��الإ�� �س ��راع يف �إن �� �ش��اء م�ب�ن��ى م��رك��ز‬ ‫التوقيف الق�ضائي يف م�ست�شفى املركز الوطني‬ ‫لل�صحة النف�سية‪ ،‬والعمل على �إعادة هيكلة مركز‬ ‫الت�أهيل النف�سي (كرامة)‪ ،‬ونقل مر�ضى التخلف‬ ‫العقلي منه �إىل وزارة التنمية االجتماعية كونها‬ ‫��ص��اح�ب��ة االخ�ت���ص��ا���ص ب��رع��اي��ة ه ��ذه ال�ف�ئ��ة من‬ ‫املر�ضى‪.‬‬ ‫درا�سة مو�ضوع امل�س�ؤولية الطبية‬ ‫واو�صى بالإ�سراع يف درا�سة مو�ضوع امل�س�ؤولية‬ ‫الطبية م��ن جوانبه ك��اف��ة‪ ،‬متهيداً لإ��ص��دار قانون‬ ‫ي��راع��ي احل �ف��اظ ع�ل��ى ح �ق��وق امل��ر� �ض��ى‪ ،‬وم�ق��دم��ي‬ ‫اخل��دم��ة ال�صحية والطبية‪ ،‬وال ي��ؤث��ر على ارتفاع‬ ‫كلفها‪ ،‬وكذلك التعاون بني اجلهات املخت�صة ونقابة‬ ‫الأط �ب��اء ل�ضمان ح�سن التعاون م��ع املر�ضى �سواء‬ ‫كانوا من املواطنني‪ ،‬او من العرب والأجانب‪.‬‬ ‫ولفت اىل �ضرورة درا�سة �إيجاد نظام للت�أمني‬ ‫ال�شامل؛ لتغطية التعوي�ضات املالية التي تقررها‬ ‫املحاكم‪ ،‬بحيث يتم التوافق على التفا�صيل اخلا�صة‬ ‫ب��ه م��ن قبل اجل�ه��ات املخت�صة بالتعاون م��ع نقابة‬ ‫الأطباء‪.‬‬ ‫واكد �ضرورة اال�ستمرار يف الرتكيز على عمليات‬

‫التفتي�ش والرقابة الفعالة من قبل وزارة ال�صحة‬ ‫وامل�ؤ�س�سة ال�ع��ام��ة ل�ل�غ��ذاء وال� ��دواء؛ ل�ضمان تقيد‬ ‫جميع امل�ؤ�س�سات وامل�صانع الغذائية واملطاعم املنت�شرة‬ ‫يف �أنحاء اململكة ب�شروط ال�صحة وال�سالمة العامة‪.‬‬ ‫ت�شديد الرقابة على �شركات الدرا�سات‬ ‫الدوائية‬ ‫واو�صى بت�شديد الرقابة على �شركات الدرا�سات‬ ‫الدوائية؛ بغية الت�أكد من مراعاتها لقواعد عملها‬ ‫و� �ش��روط �ه��ا وال �ع �م��ل ع�ل��ى ت��و��س�ي��ع م�ظ�ل��ة ال�ت��أم�ين‬ ‫ال�صحي مبختلف �أنواعه لباقي املواطنني‪ ،‬الذين مل‬ ‫ي�شملهم �أي ت�أمني �صحي �آخر‪.‬‬ ‫واك� ��د �� �ض ��رورة احل ��د م��ن امل� �غ ��االة يف الأج� ��ور‬ ‫الطبية؛ وخ�صو�صاً تخ�ص�صات اجلراحة والن�سائية‬ ‫وال�ت��ول�ي��د وات �خ��اذ اخل �ط��وات امل�ن��ا��س�ب��ة ل�ع��دم ت��أث��ر‬ ‫اخلدمات ال�صحية التي تقدم �إىل املواطنني ب�سبب‬ ‫ال�سياحة العالجية من الدول العربية‪ ،‬والتي يجب‬ ‫اال�ستمرار يف ت�شجيعها ودعمها‪ ،‬ويف الوقت نف�سه‬ ‫جتويدها‪ ،‬واحلفاظ على هذه املعادلة بدقه‪.‬‬ ‫ولفت اىل �ضرورة الرتكيز على جتويد التعليم‬ ‫يف كليات الطب املختلفة‪ ،‬واالعتناء امل�ستمر برفع‬ ‫م���س�ت��واه��ا‪ ،‬واع �ت �ب��اره��ا ك�ل�ي��ات مت�ي��ز يف اجل��ام�ع��ات‬ ‫تتمتع بجميع ما تتمتع به الكليات املماثلة يف العامل‬ ‫وتكثيف برامج التخ�ص�ص يف فروع الطب املختلفة يف‬ ‫الداخل واخلارج‪.‬‬ ‫الد�ستور الأردين خال من الإ�شارة �إىل احلق يف‬ ‫ال�صحة‬ ‫وق��ال التقرير ان الد�ستور الأردين خ�لا من‬ ‫الإ��ش��ارة �إىل احل��ق يف ال�صحة و�ضمانه للمواطنني‬ ‫لكن الت�شريعات الوطنية �ضمت مواد كما يف قانون‬ ‫ال�صحة العامة املعدل رقم (‪ )47‬ل�سنة ‪ 2008‬ت�ؤكد‬ ‫م���س��ؤول�ي��ة ال��دول��ة ع��ن ت�ق��دمي ال��رع��اي��ة ال�صحية‬ ‫ب�أ�شكالها املختلفة �إذ ن�صت امل ��ادة (‪ )3‬م��ن قانون‬ ‫ال�صحة العامة "على �أن تكون الوزارة م�س�ؤولة عن‬ ‫جميع ال�ش�ؤون ال�صحية يف اململكة‪.‬‬ ‫وفيما يتعلق بال�صحة الوقائية �سجل املركز‬ ‫جمموعة م��ن الإج � ��راءات امل�ب��ذول��ة م��ن قبل وزارة‬ ‫ال���ص�ح��ة ع ��ام ‪ 2012‬ل�ل�ح��د م��ن ان�ت���ش��ار الأم��را���ض‬ ‫بنوعيها ال���س��اري��ة وغ�ي�ر ال���س��اري��ة �أب��رزه��ا ت�شكيل‬ ‫جلنة وطنية ملتابعة تنفيذ اال�سرتاتيجية الوطنية؛‬ ‫للوقاية من الأمرا�ض غري ال�سارية وعالجها‪.‬‬ ‫و�شملت االج��راءات الر�صد الوبائي للأمرا�ض‬ ‫ال�سارية‪ ،‬واتخاذ الإجراءات الوقائية الالزمة؛ للحد‬ ‫من انت�شار هذه الأمرا�ض واال�ستمرار بتنفيذ ور�ش‬ ‫العمل التدريبية اخلا�صة بر�صد الأمرا�ض ال�سارية‬ ‫للكوادر الطبية يف القطاعني‪ :‬العام واخلا�ص‪.‬‬ ‫كما �شملت القيام بحمالت تطعيم �إ�ضافية؛‬ ‫لدعم برنامج التطعيم الوطني مثل مطعوم املكورات‬ ‫الرئوية ذي ال�سالالت ال�سبع ومتابعة �ضبط العدوى‬ ‫يف م�ست�شفيات القطاع العام واخل��ا���ص وا�ستحداث‬ ‫ق�سم حقوق الإن�سان واملواثيق الدولية ال��ذي يتبع‬ ‫�إدارياً لدائرة ال�ش�ؤون القانونية يف وزارة ال�صحة‪.‬‬ ‫ال�صحة العالجية‬ ‫وب��ال�ن���س�ب��ة لل�صحة ال�ع�لاج�ي��ة ق ��ال التقرير‬ ‫ان وزارة ال�صحة تقدم خدماتها ال�صحية الأولية‬ ‫وال�ث��ان��وي��ة وال�ث��ال�ث��ة م��ن خ�لال �شبكة مت�صلة من‬ ‫امل��راك��ز ال�صحية وامل�ست�شفيات ال�ع��ام��ة واخل��ا��ص��ة‬ ‫واملوزعة يف �أنحاء اململكة‪.‬‬


‫‪6‬‬

‫اعالنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــات‬

‫اخلمي�س (‪ )24‬ت�شرين الأول (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2456‬‬

‫ورقة اخبار‬ ‫دائرة التنفيذ ‪ :‬اربد‬ ‫رقم الق�ضية ‪2013/4238 :‬‬ ‫خا�صة بتبليغ قرار احلب�س اىل املدين‬ ‫املدين ‪ :‬تيتو احمد ح�سني و�شاح‬ ‫عنوانه ‪ :‬عني البا�شا – خلف مركز امن‬ ‫عني البا�شا من اجلهة ال�شمالية‬ ‫ق��ررت رئا�سة تنفيذ ارب��د حب�سك مدة‬ ‫‪ 90‬يوما لعدم ت�أدية الدين البالغ قدره‬ ‫‪590‬دينار والر�سوم‬ ‫اىل دائنك ال�سيد حممد احمد �سالمه‬ ‫الرو�سان فاذا مل ت�ؤد الدين او ت�ستعمل‬ ‫ح�ق��ك امل�ن���ص��و���ص عليه يف امل ��اده ‪ 5‬من‬ ‫ق��ان��ون التنفيذ با�سئناف ق��رار احلب�س‬ ‫خالل ا�سبوع من تاريخ تبليغك �سينفذ‬ ‫هذا القرار بحقك ح�سب اال�صول‬ ‫م�أمور التنفيذ اربد‬

‫اخطار �صادر عن‬ ‫دائرة تنفيذ اربد‬

‫رقم الدعوى التنفيذي ‪2013/4945:‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه املدين ‪:‬‬ ‫‪� -1‬شركة عقل خليل خليفة واخوانه‬ ‫‪ -2‬عقل خليل �سامل خليفة‬ ‫‪ -3‬عبد اهلل خليل �سامل خليفة‬ ‫‪� -4‬سامل خليل �سامل خليفة‬ ‫ع� �ن ��وان� �ه ��م ‪ :‬ع� �م ��ان – ال � � �ي� � ��ادوده –‬ ‫القوي�سمه – خلف الدفاع املدين‬ ‫رق� ��م االع �ل ��ام ‪/‬ال �� �س �ن��د ال �ت �ن �ف �ي��ذي ‪:‬‬ ‫‪384778 + 384775‬‬ ‫تاريخه‪2013/7/30 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬عمان – الوحدات‬ ‫امل �ح �ك��وم ب ��ه ‪ /‬ال ��دي ��ن ‪ 2500 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف‬ ‫ي �ج��ب ع �ل �ي��ك ان ت � � ��ؤدي خ�ل��ال ��س�ب�ع��ة‬ ‫اي��ام تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا االخ�ط��ار‬ ‫اىل املحكوم ل��ه ال��دائ��ن ‪ :‬حممد احمد‬ ‫�سالمه الرو�سان املبلغ املبني اعاله واذا‬ ‫انق�ضت هذه املده ومل ت�ؤد الدين املذكور‬ ‫او تعر�ض الت�سوية القانونية �ستقوم‬ ‫دائ � ��رة ال�ت�ن�ف�ي��ذ مب �ب��ا� �ش��رة امل �ع��ام�لات‬ ‫التنفيذية الالزمه قانونا بحقك‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫اخطار �صادر عن‬ ‫دائرة تنفيذ اربد‬

‫رقم الدعوى التنفيذي ‪2013/4876:‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه املدين ‪:‬‬

‫رائد ا�سامة منري الب�سطامي‬

‫عنوانه ‪ :‬وادي ال�سري – مرج احلمام –‬ ‫و�سط البلد‬ ‫رقم االعالم ‪/‬ال�سند التنفيذي ‪288 :‬‬ ‫تاريخه‪2009/11/28 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين ‪ 230 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل�صاريف‬ ‫ي �ج��ب ع �ل �ي��ك ان ت � � ��ؤدي خ�ل��ال ��س�ب�ع��ة‬ ‫اي��ام تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا االخ�ط��ار‬ ‫اىل املحكوم ل��ه ال��دائ��ن ‪ :‬حممد احمد‬ ‫�سالمه الرو�سان املبلغ املبني اعاله واذا‬ ‫انق�ضت هذه املده ومل ت�ؤد الدين املذكور‬ ‫او تعر�ض الت�سوية القانونية �ستقوم‬ ‫دائ � ��رة ال�ت�ن�ف�ي��ذ مب �ب��ا� �ش��رة امل �ع��ام�لات‬ ‫التنفيذية الالزمه قانونا بحقك‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫اخطار �صادر عن‬ ‫دائرة تنفيذ اربد‬

‫اخطار �صادر عن‬ ‫دائرة تنفيذ اربد‬

‫رقم الدعوى التنفيذي ‪2013/4798:‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه املدين ‪:‬‬

‫رقم الدعوى التنفيذي ‪2013/4799:‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه املدين ‪:‬‬

‫عنوانه ‪ :‬عمان – ق�صبة عمان – جبل‬ ‫اللويبدة – قرب امل�سجد‬ ‫رقم االعالم ‪/‬ال�سند التنفيذي ‪ :‬متعدد‬ ‫تاريخه‪ :‬متعدد‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬عمان‬ ‫امل �ح �ك��وم ب ��ه ‪ /‬ال ��دي ��ن ‪ 5185 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف‬ ‫يجب عليك ان ت ��ؤدي خ�لال �سبعة ايام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا االخ �ط��ار اىل‬ ‫املحكوم له الدائن ‪ :‬ح�سن احمد فالح‬ ‫كوفحي املبلغ املبني اعاله واذا انق�ضت‬ ‫ه ��ذه امل ��ده ومل ت� ��ؤد ال��دي��ن امل��ذك��ور او‬ ‫تعر�ض الت�سوية القانونية �ستقوم دائرة‬ ‫التنفيذ مببا�شرة املعامالت التنفيذية‬ ‫الالزمه قانونا بحقك‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫عنوانه ‪ :‬ال��زرق��اء – ق�صبة ال��زرق��اء –‬ ‫الزرقاء اجلديدة – و�سط البلد‬ ‫رقم االعالم ‪/‬ال�سند التنفيذي ‪ :‬متعدد‬ ‫تاريخه‪ :‬متعدد‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬مرج احلمام‬ ‫امل �ح �ك��وم ب ��ه ‪ /‬ال ��دي ��ن ‪ 2625 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف‬ ‫يجب عليك ان ت ��ؤدي خ�لال �سبعة ايام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا االخ �ط��ار اىل‬ ‫املحكوم له الدائن ‪ :‬ح�سن احمد فالح‬ ‫كوفحي املبلغ املبني اعاله واذا انق�ضت‬ ‫ه ��ذه امل ��ده ومل ت� ��ؤد ال��دي��ن امل��ذك��ور او‬ ‫تعر�ض الت�سوية القانونية �ستقوم دائرة‬ ‫التنفيذ مببا�شرة املعامالت التنفيذية‬ ‫الالزمه قانونا بحقك‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫�سمري ف�ؤاد �سعيد القزاز‬

‫با�سم حممد عبد اهلل عبد القادر‬

‫اخطار �صادر عن‬ ‫دائرة تنفيذ اربد‬

‫رقم الدعوى التنفيذي ‪2013/4800:‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه املدين ‪:‬‬

‫طالل حممد م�صطفى ابو �شومية‬

‫عنوانه ‪ :‬عمان – ق�صبة عمان – جبل‬ ‫اجلوفه قرب امل�سجد‬ ‫رقم االعالم ‪/‬ال�سند التنفيذي ‪ :‬متعدد‬ ‫تاريخه‪ :‬متعدد‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬عمان‬ ‫امل �ح �ك��وم ب ��ه ‪ /‬ال ��دي ��ن ‪ 3493 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف‬ ‫يجب عليك ان ت ��ؤدي خ�لال �سبعة ايام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا االخ �ط��ار اىل‬ ‫املحكوم له الدائن ‪ :‬ح�سن احمد فالح‬ ‫كوفحي املبلغ املبني اعاله واذا ان���ضت‬ ‫ه ��ذه امل ��ده ومل ت� ��ؤد ال��دي��ن امل��ذك��ور او‬ ‫تعر�ض الت�سوية القانونية �ستقوم دائرة‬ ‫التنفيذ مببا�شرة املعامالت التنفيذية‬ ‫الالزمه قانونا بحقك‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫اخطار �صادر عن‬ ‫دائرة تنفيذ اربد‬

‫اخطار �صادر عن دائرة‬ ‫تنفيذ اربد‬

‫رقم الدعوى التنفيذي ‪2013/4820:‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه املدين ‪:‬‬

‫رقم الدعوى التنفيذي ‪2013/4947:‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه املدين ‪:‬‬

‫ع�ن��وان��ه ‪�� :‬س�ح��اب – م��دخ��ل ��س�ح��اب –‬ ‫غرب دوار �سحاب‬ ‫رقم االعالم ‪/‬ال�سند التنفيذي ‪57-33 :‬‬ ‫تاريخه‪2007/1/30 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين ‪ 600 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل�صاريف‬ ‫ي �ج��ب ع �ل �ي��ك ان ت � � ��ؤدي خ�ل��ال ��س�ب�ع��ة‬ ‫اي��ام تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا االخ�ط��ار‬ ‫اىل املحكوم ل��ه ال��دائ��ن ‪ :‬حممد احمد‬ ‫�سالمه الرو�سان املبلغ املبني اعاله واذا‬ ‫انق�ضت هذه املده ومل ت�ؤد الدين املذكور‬ ‫او تعر�ض الت�سوية القانونية �ستقوم‬ ‫دائ � ��رة ال�ت�ن�ف�ي��ذ مب �ب��ا� �ش��رة امل �ع��ام�لات‬ ‫التنفيذية الالزمه قانونا بحقك‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫عنوانه ‪ :‬الزرقاء – الها�شمية – مقابل‬ ‫ا�سواق الزيود‬ ‫رقم االعالم ‪/‬ال�سند التنفيذي ‪1961 :‬‬ ‫تاريخه‪2010/7/30 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬الزرقاء‬ ‫امل �ح �ك��وم ب ��ه ‪ /‬ال ��دي ��ن ‪ 5000 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم‬ ‫ي �ج��ب ع �ل �ي��ك ان ت � � ��ؤدي خ�ل��ال ��س�ب�ع��ة‬ ‫اي��ام تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا االخ�ط��ار‬ ‫اىل املحكوم ل��ه ال��دائ��ن ‪ :‬حممد احمد‬ ‫�سالمه الرو�سان املبلغ املبني اعاله واذا‬ ‫انق�ضت هذه املده ومل ت�ؤد الدين املذكور‬ ‫او تعر�ض الت�سوية القانونية �ستقوم‬ ‫دائ � ��رة ال�ت�ن�ف�ي��ذ مب �ب��ا� �ش��رة امل �ع��ام�لات‬ ‫التنفيذية الالزمه قانونا بحقك‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫طالل نوفان ذيب اجلالد‬

‫هاين �سمري �سعود النوري‬


‫‪7‬‬

‫فلسطين‬

‫اخلمي�س (‪ )24‬ت�شرين الأول (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2456‬‬

‫م�ستوطنون برفقة حاخامات يقتحمون الأق�صى‬

‫مخطط إسرائيلي إلنشاء سكة حديد‬ ‫صهيونية يف القدس‬ ‫النا�صرة‪ -‬املركز الفل�سطيني للإعالم‬

‫ك�شفت م�صادر �صحفية �صهيونية النقاب عن‬ ‫خم�ط��ط مل��د خ��ط �سكة ح��دي��دي��ة للقطار ال�سريع‪،‬‬ ‫متتد من مدخل مدينة القد�س املحتلة حتى و�سط‬ ‫البلدة القدمية‪.‬‬ ‫و�أو� �ض �ح��ت �صحيفة "غلوب�س" ال�صهيونية‬ ‫املتخ�ص�صة يف ال�ش�ؤون االقت�صادية‪ ،‬يف عددها ال�صادر‬ ‫ّ‬ ‫أ�م ����س‪� ،‬أن احل��دي��ث ي ��دور ع�ل��ى خم�ط��ط ت�ق��وم على‬ ‫تنفيذه وزارة املوا�صالت و�شبكة "قطارات �إ�سرائيل"‬ ‫ب��ال�ت�ع��اون م��ع ب�ل��دي��ة االح �ت�لال ب��ال�ق��د���س‪ ،‬مل��د �سكة‬ ‫حديدية تقطع الطريق من مدخل مدينة القد�س‬ ‫�إىل و�سط البلدة القدمية؛ الأمر الذي يرت ّتب عليه‬ ‫�إقامة حمطة حتت الأر�ض يف منطقة مقربة "م�أمن‬ ‫اهلل" الإ�سالمية التاريخية‪ ،‬بحيث ترتبط مبدخل‬ ‫املدينة بنفق يبلغ طوله نحو ‪ 2.3‬كيلومرت‪.‬‬ ‫وب�ح���س��ب ال �ت �ق��دي��رات الأول� �ي ��ة ال �ت��ي �أوردت �ه ��ا‬ ‫ال�صحيفة‪ ،‬قد ت�صل تكلفة امل�شروع �إىل ملياري �شيكل‬ ‫(نحو ‪� 700‬ألف دوالر �أمريكي)‪.‬‬ ‫و أ�� �ش��ارت "غلوب�س" �إىل �أن ه��ذا املخطط يع ّد‬ ‫جزءاً من م�شروع �أكرب لقطار اخلط ال�سريع الذي‬ ‫تبلغ تكلفته �سبعة م�ل�ي��ارات �شيكل (م�ل�ي��ارا دوالر‬ ‫�أمريكي)‪ ،‬ويت�ضمن م� ّد �سكة حديدية جديدة من‬ ‫"تل �أبيب" �إىل القد�س املحتلة الخت�صار مدّة ال�سفر‬ ‫والتنقل بني املدينتني �إىل ‪ 30‬دقيقة فقط‪ ،‬الفت ًة �إىل‬ ‫�أنه من املقرر �إنهاء العمل يف هذا امل�شروع بحلول عام‬ ‫‪.2018‬‬ ‫ويف ��س�ي��اق آ�خ ��ر‪ ،‬اق�ت�ح��م ع���ش��رات امل�ستوطنني‬

‫امل�ت�ط��رف�ين ب��رف�ق��ة ح��اخ��ام��ات �إ��س��رائ�ي�ل�ي�ين أ�م ����س‪،‬‬ ‫امل�سجد الأق���ص��ى امل �ب��ارك م��ن ج�ه��ة امل�غ��ارب��ة و�سط‬ ‫ح��را� �س��ة م �� �ش��ددة م ��ن ق �ب��ل ال� �ق ��وات الإ� �س��رائ �ي �ل �ي��ة‬ ‫اخلا�صة‪.‬‬ ‫وق��ال املخت�ص يف ��ش��ؤون القد�س جمال عمرو‬ ‫ل��وك��ال��ة "�صفا" �إن ن�ح��و ‪ 58‬م���س�ت��وط� ًن��ا اقتحموا‬ ‫م�ن��ذ ��س��اع��ات ال���ص�ب��اح امل�سجد الأق���ص��ى ع�ل��ى �شكل‬ ‫جمموعات‪ ،‬وجتولوا يف باحاته‪ ،‬و�أدوا بع�ض ال�صلوات‬ ‫التلمودية‪.‬‬ ‫و�أو� �ض��ح �أن بع�ض امل�ستوطنني ق��ام��وا ب�أعمال‬ ‫ا�ستفزازية �ضد امل�صلني وطالب وطالبات م�صاطب‬ ‫العلم‪ ،‬وذلك يف تطور نوعي وب�صورة همجية‪ ،‬الف ًتا‬ ‫�إىل �أن ه�ن��اك ان�ت���ش��ا ًرا ل�ط�لاب ال�ع�ل��م وامل��راب�ط�ين‬ ‫بالأق�صى‪.‬‬ ‫وذكر �أن �شرطة االحتالل �شددت من �إجراءاتها‬ ‫الأم�ن�ي��ة على ب��واب��ات امل�سجد الأق���ص��ى‪ ،‬ودق�ق��ت يف‬ ‫البطاقات ال�شخ�صية للداخلني إ�ل �ي��ه‪ ،‬كما فت�شت‬ ‫احلقائب‪ ،‬وقامت بت�صوير حتركاتهم وجميع حلقات‬ ‫العلم بامل�سجد‪.‬‬ ‫ول �ف��ت ع �م��رو �إىل �أن ه �ن��اك دع� ��وات ي�ه��ودي��ة‬ ‫القتحام امل�سجد الأق�صى اليوم اخلمي�س‪ ،‬والقيام‬ ‫بجولة �إر�شادية بداخله‪ ،‬مب�شاركة حاخامات يهود‬ ‫والأح��زاب ال�سيا�سية والدينية الإ�سرائيلي؛ وذلك‬ ‫من �أج��ل �إعطاء اليهود احلق يف ال�صالة بامل�سجد‬ ‫متى ي�شا�ؤون‪ ،‬منبهًا على خطورة هذه االقتحامات‪.‬‬ ‫وت�أتي هذه الدعوات –ح�سب املركز‪ -‬ردًا على‬ ‫منع عدد من حاخامات اليهود من اقتحام الأق�صى‬ ‫يف الفرتة الأخرية‪ ،‬وت�أكيدًا على ما ادعى �أنه "حق‬

‫االحتالل يوا�صل عمليات تهويد القد�س‬

‫اليهود بدخول جبل الهيكل وت�أدية ال�شعائر فيه"‪.‬‬ ‫و�� �س� �ي� ��� �ش ��ارك يف ه � ��ذا االق � �ت � �ح ��ام ع � ��دد م��ن‬ ‫ال�صحفيني اليهود‪ ،‬وعلى ر�أ�سهم "�أرنون �سيجال"‬ ‫امل �ع ��روف ب �ت �ط � ّرف��ه‪ ،‬يف ح�ي�ن ت��دي��ر ه ��ذه اجل��ول��ة‬ ‫املتطرفة هدار ليفني‪.‬‬ ‫وك ��ان ��ت � �ش��رط��ة االح� �ت�ل�ال م�ن�ع��ت الأ� �س �ب��وع‬ ‫املا�ضي نائب رئي�س الكني�ست احل��اخ��ام املتطرف‬

‫"يهودا جليك" من دخول امل�سجد الأق�صى ملدة‬ ‫�ستة �شهور‪.‬‬ ‫وي���ش�ه��د امل���س�ج��د الأق �� �ص��ى اق �ت �ح��ام��ات �شبه‬ ‫يومية من قبل امل�ستوطنني واجلماعات اليهودية‪،‬‬ ‫و�سط حرا�سة م�شددة من قبل �شرطة االحتالل؛‬ ‫بهدف ال�سيطرة على امل�سجد‪ ،‬وحماولة تق�سيمه‬ ‫زمان ًيا ومكان ًيا بني امل�سلمني واليهود‪.‬‬

‫"الق�سام" �أعلنت م�س�ؤوليته عن عملية "تل �أبيب"‬

‫اآلالف يشيعون الشهيد عاصي بمسقط رأسه‬

‫رام اهلل‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�شيع �آالف امل��واط�ن�ين يف ب�ل��دة بيت لقيا غرب‬ ‫مدينة رام اهلل‪� ،‬أم�س‪ ،‬جثمان ال�شهيد حممد عا�صي‬ ‫(‪ 28‬عاماً)‪.‬‬ ‫وه �ت��ف امل���ش�ي�ع��ون ب �� �ش �ع��ارات ت �ط��ال��ب ف�صائل‬ ‫امل �ق��اوم��ة ب ��ال ��رد ع �ل��ى ج��رمي��ة االغ� �ت� �ي ��ال‪ ،‬ودع� ��وا‬ ‫الأجنحة الع�سكرية بالتوحد يف مواجهة االحتالل‪،‬‬ ‫مرددين (االنتقام االنتقام يا �سرايا ويا ق�سام)‪.‬‬ ‫و أ�ل �ق��ى ال�ق�ي��ادي الأ� �س�ير امل�ح��رر خ�ضر عدنان‬ ‫كلمة ن�ع��ى فيها ال�شهيد‪ ،‬م ��ؤك��دا �أن مي�ين وي�سار‬ ‫االح �ت�لال يجمع ع�ل��ى ق�ت��ل الفل�سطينيني يف ظل‬ ‫مفاو�ضات عبثية‪ ،‬وم�شدداً على �أن املقاومة �ست�ستمر‬ ‫حتى �آخر ر�صا�صة‪.‬‬ ‫وخ��اط��ب ع��دن��ان أ�� �ص��دق��اء ال���ش�ه�ي��د‪" :‬ارفعوا‬ ‫ر�ؤو�سكم يا رف��اق املقاومة فكلكم تنتمون لل�شهيد‬ ‫حممد عا�صي"‪.‬‬ ‫و�شدد القيادي على انه يجب �أال ينعم االحتالل‬ ‫بالهدوء وهو يقتل من �أبناء �شعبنا كل يوم‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪" :‬يا حملة الرايات قولوا لتنظيماتنا‬ ‫ن��ري��د أ�ك�ث�ر م��ن ه ��ذا‪ ،‬ول��ن نختلف ع�ل��ى امل�ق��اوم��ة‪،‬‬ ‫ون�ضم �صوتنا ل��وال��د ال�شهيد ال��ذي ط��ال��ب بوقف‬ ‫املفاو�ضات"‪.‬‬

‫جماهري غفرية يف ال�ضفة ت�شيع ال�شهيد حممد عا�صي‬

‫وا�ست�شهد عا�صي يف منطقة الكهوف بقرية كفر‬ ‫نعمة غرب مدينة رام اهلل‪ ،‬بعد ا�شتباك م�سلح مع‬ ‫قوات االحتالل التي حا�صرت املنطقة �صباح �أم�س‪.‬‬ ‫"الق�سام" ُتعلن م�س�ؤوليتها ع��ن عملية تل‬ ‫الربيع وتك�شف تفا�صيلها‬ ‫من جهتها‪ ،‬ك�شفت "كتائب عز الدين الق�سام"‪،‬‬ ‫ال� � ��ذراع ال�ع���س�ك��ري حل��رك��ة امل �ق��اوم��ة الإ� �س�لام �ي��ة‬ ‫"حما�س" التفا�صيل الكاملة والدقيقة لعملية تل‬

‫الربيع "تل �أبيب" الفدائية‪ ،‬التي نفذت قبل نحو‬ ‫ع��ام خ�ل�ال ال �ع��دوان ال�صهيوين ع�ل��ى ق�ط��اع غ��زة‪،‬‬ ‫وذلك بعد اكتمال هذه التفا�صيل با�ست�شهاد حممد‬ ‫عا�صي �أح��د عنا�صر اخل�ل�ي��ة‪ ،‬م ��ؤك��دة م�س�ؤوليتها‬ ‫الكاملة واملطلقة عنها‪.‬‬ ‫وق��ال��ت الكتائب يف بيان ع�سكري �صدر عنها‪:‬‬ ‫"با�ست�شهاد املجاهد الق�سامي حممد رباح عا�صي‬ ‫�صباح هذا اليوم تكتمل تفا�صيل عملية "تل �أبيب"‬

‫البطولية التي نفذتها كتائب الق�سام يوم الأربعاء‬ ‫امل��واف��ق ‪2012/11/21‬م ث��ام��ن أ�ي ��ام معركة حجارة‬ ‫ال���س�ج�ي��ل‪ ،‬وه ��ي ال�ع�م�ل�ي��ة ال �ت��ي ج ��اءت رداً م��دوي �اً‬ ‫ويف العمق على اغتيال القائد الكبري أ�ب��ي حممد‬ ‫اجل �ع�بري رح�م��ه اهلل‪ ،‬و�أ� �س �ف��رت ع��ن �إ� �ص��اب��ة أ�ك�ثر‬ ‫م��ن ‪� 20‬صهيونياً بينهم ‪� 5‬إ��ص��اب��ات ب�ين متو�سطة‬ ‫وخطرية"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف البيان‪" :‬اليوم تك�شف كتائب الق�سام‬ ‫عن التفا�صيل الكاملة والدقيقة لعملية "تل �أبيب"‬ ‫البطولية‪ ،‬ويف التفا�صيل �أن من نفذ هذه العملية‬ ‫ه��ي خلية ق�سامية م�ك��ون��ة م��ن الأ� �س�ير الق�سامي‬ ‫�أحمد �صالح �أحمد مو�سى (قائد اخللية) وال�شهيد‬ ‫الق�سامي حممد رب��اح عا�صي وهما م��ن بلدة بيت‬ ‫لقيا ق��رب رام اهلل‪ ،‬والأ��س�ير الق�سامي حممد عبد‬ ‫الغفار مفارجة من �سكان مدينة الطيبة‪ ،‬وقد كان‬ ‫للخلية ع��دة �أن�شطة قبل معركة حجارة ال�سجيل‪،‬‬ ‫ك��ان �آخ��ره��ا ال��دخ��ول �إىل جم�م��ع داخ ��ل مغت�صبة‬ ‫"�شاعر بنيامني" بني رام اهلل والقد�س‪ ،‬حيث ت�سلل‬ ‫الق�ساميان �أحمد مو�سى وحممد عا�صي متنك َر ْين‬ ‫ب ��زي م�غ�ت���ص�ب�ين‪ ،‬ول �ك��ن ال�ع�م�ل�ي��ة مل ت�ن�ف��ذ ن �ظ��راً‬ ‫للظروف الأمنية ال�صعبة يف امل�ك��ان‪ ،‬وخ�لال عودة‬ ‫املجاه َد ْين من املغت�صبة �سمعا بنب أ� اغتيال القائد‬ ‫الق�سامي �أحمد اجلعربي ف�أق�سما على االنتقام"‪.‬‬

‫مصر توافق على آلية جديدة‬ ‫للسفر عرب معرب رفح‬ ‫رفح‪� -‬صفا‬ ‫قال مدير معرب رفح يف اجلانب امل�صري خالد ال�شاعر لوكالة‬ ‫"�صفا" �إن اجلانب امل�صري �أبلغهم مبوافقته على املقرتح الذي‬ ‫ق��دم�ت��ه احل�ك��وم��ة الفل�سطينية ب�غ��زة ل�ت�ج��اوز ت �ك��رار �أزم ��ة تعطل‬ ‫احلوا�سيب وت�سهيل ال�سفر باملعرب‪.‬‬ ‫وواف��ق اجلانب امل�صري على �إر�سال اجل��وازات قبل يوم ومعها‬ ‫ك�شف ب�أ�سماء امل�سافرين‪ ،‬ليقوم بفح�صها والت�شييك عليها‪ ،‬وبعد‬ ‫ذل��ك ي�سمح للم�سافرين بالعبور �إىل اجل��ان��ب امل���ص��ري يف املعرب‬ ‫بالبطاقة ال�شخ�صية‪.‬‬ ‫و�أ�شار ال�شاعر �إىل �أن العمل بالآلية اجلديدة بد أ� �أم�س الأول‬ ‫الثالثاء‪ ،‬و�ساهم بت�سهيل ال�سفر وزيادة �أعداد امل�سافرين‪ ،‬مو�ضحا‬ ‫�أن املقرتح م�ؤقت حتى انتهاء �أزمة احلوا�سيب‪.‬‬ ‫و�أ�شاد مدير املعرب بتعاون اجلانب امل�صري لتخفيف املعاناة التي‬ ‫يتكبدها امل�سافرون يوميا‪ ،‬معربا عن �أمله ب�إيجاد حل نهائي لكل‬ ‫الإ�شكاليات التي تعيق �سفر املواطنني‪.‬‬ ‫وك��ان م��دي��ر هيئة املعابر واحل ��دود م��اه��ر أ�ب��و �صبحة ذك��ر �أن‬ ‫مقرتحا �إىل نظريه امل�صري للخروج من‬ ‫اجلانب الفل�سطيني قدم‬ ‫ً‬ ‫الأزمة التي يعاين منها معرب رفح‪ ،‬وحل م�شكلة ع�شرات املواطنني‬ ‫الراغبني يف ال�سفر‪.‬‬ ‫وقال �أبو �صبحة �إن املقرتح ين�ص على معاملة امل�سافرين على‬ ‫�أن�ه��م معتمرون‪ ،‬بحيث ن�س ّلم ج��وازات�ه��م للجانب امل���ص��ري‪ ،‬ويتم‬ ‫فح�صها يف �أي وق��ت‪ ،‬وعندما يفتح املعرب بالآلية التي يعمل بها‬ ‫حال ًيا يتم ال�سماح لهم بال�سفر مبا�شرة‪.‬‬

‫حماس‪ :‬موقف األمم املتحدة من‬ ‫النفق رؤية بعني واحدة‬

‫غزة– ال�سبيل‬ ‫قالت حركة املقاومة الإ�سالمية «حما�س» �إن ت�صريحات نائب‬ ‫الأم�ي�ن ال�ع��ام لل��أمم امل�ت�ح��دة جيفري فلتمان وال�ت��ي اع�ت�بر فيها‬ ‫اكت�شاف االحتالل لنفق �شرق مدينة خانيون�س خرقا للتهدئة هي‬ ‫ر�ؤية بعني واحدة وانحياز لالحتالل‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف الناطق با�سم حركة حما�س ف��وزي برهوم يف ت�صريح‬ ‫�صحفي ام�س الأربعاء «هذا املوقف هو جتاهل لكل اعتداءات وعنف‬ ‫االحتالل بحق غزة و�أهلها‪ ،‬حيث اال�ستهداف اليومي للمزارعني‬ ‫وال���ص�ي��ادي��ن وال�ق�ت��ل وامل �ن��ع واالخ �ت �ط��اف وال�ت�ع��ذي��ب وال�ت�ج��ري��ف‪،‬‬ ‫وب��ال�ت��ايل ف�شل ال��ره��ان ع�ل��ى الأمم امل�ت�ح��دة وامل�ج�ت�م��ع ال ��دويل يف‬ ‫�إن�صاف وحماية ال�شعب الفل�سطيني»‪.‬‬ ‫و�شدد على �أن املقاومة وج��دت من حقها البحث عن طريقة‬ ‫حتمي بها �أهلنا وتدافع عنهم يف ظل ا�ستخدام االحتالل كل �أ�سلحة‬ ‫القتل والدمار يف عدوانه على �شعبنا‪.‬‬ ‫وكان فيلتمان �أعلن خالل اجتماع جمل�س الأمن حول الت�سوية‬ ‫ال�شرق �أو�سطية‪� ،‬أن «حفر الأنفاق يتناق�ض مع اتفاق الهدنة الذي‬ ‫و�ضع حدا للمواجهة بني حما�س و�إ�سرائيل العام املا�ضي»‪ ،‬م�ؤكدا �أن‬ ‫«الأمم املتحدة ترف�ض �أي ا�ستفزازات للعنف �أو حماوالت نفي حق‬ ‫�إ�سرائيل يف الوجود»‪ ،‬وفق قوله‪.‬‬

‫األسرى اإلداريون يقاطعون‬ ‫محاكم االحتالل والعيادات‬ ‫رام اهلل‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ق��ال م��دي��ر م��رك��ز �أح ��رار ل��درا��س��ات الأ� �س��رى وح�ق��وق الإن�سان‬ ‫ف ��ؤاد اخلف�ش‪� ،‬إن الأ��س��رى الإداري�ي�ن �سيبد�ؤون مبقاطعة املحاكم‬ ‫الإ�سرائيلية وعيادات ال�سجن اليوم اخلمي�س‪.‬‬ ‫و�أو�ضح اخلف�ش يف ت�صريح �صحفي �أم�س �أن املقاطعة �ست�ستمر‬ ‫لأ�سبوع كامل؛ وذلك ب�سبب �سيا�سة الإهمال التي تنتهجها م�صلحة‬ ‫ال�سجون �ضد الأ�سرى الإداريني‪.‬‬ ‫ولفت �إىل �أن املحاكم التي يتقدم لها الإداريون �صورية‪ ،‬وال ت�أتي‬ ‫بجديد �سوى متديد االعتقال الإداري‪ ،‬مبيناً �أن املقاطعة مقت�صرة‬ ‫ريا‪.‬‬ ‫على املعتقلني الإداريني‪ ،‬وعددهم ‪� 90‬أ�س ً‬ ‫ويطلق م�صطلح «الأ� �س��رى الإداري� ��ون» على ك��ل أ���س�ير معتقل‬ ‫يف �سجون االحتالل دون حماكمة �أو تهمة‪ ،‬وي�ستمر اعتقاله �ستة‬ ‫�شهور‪ ،‬وجتددها م�صلحة ال�سجون �إذا ارت�أت ذلك‪.‬‬

‫عبق املقاومة يرافقه حتى ال�شهادة‬

‫الشهيد محمد عاصي‪ ..‬االسم الذي لن ينساه نتنياهو‬ ‫رام اهلل‪ -‬املركز الفل�سطيني للإعالم‬ ‫حممد رباح عا�صي ا�سم لن ين�ساه رئي�س وزراء الكيان ال�صهيوين‬ ‫بنيامني نتنياهو‪ ،‬وال جميع أ�ف��راد خليته الذين وقفوا خلف عملية‬ ‫"تل �أبيب" ال�ت��ي وق�ع��ت ب�ت��اري��خ (‪ ،)2012-11-21‬إ�ب ��ان ال�ع��دوان‬ ‫ال�صهيوين على قطاع غزة‪.‬‬ ‫تلك العملية أ���س�ف��رت يف حينها ع��ن إ���ص��اب��ة أ�ك�ثر م��ن ع�شرين‬ ‫�صهيونياً بجراح‪ ،‬خم�سة منها ما بني املتو�سطة واخلطرية‪ ،‬وجاءت‬ ‫كرد �أويل يف العمق ال�صهيوين على العدوان ال�صهيوين على قطاع‬ ‫غزة‪ ،‬يف معركة حجارة ال�سجيل‪.‬‬ ‫امليالد والن�ش�أة‬ ‫ول��د ال�شهيد ع��ا��ص��ي يف (‪ ،)1985-11-15‬يف ق��ري��ة ب�ي��ت لقيا‬ ‫الواقعة �إىل الغرب من مدينة رام اهلل‪ ،‬بني اثنني من الأخوة الذكور‪:‬‬ ‫جهاد و�شقيقه ال�ت��و�أم ف ��ؤاد‪ ،‬وخم�سة �أخ ��وات‪ ،‬ترتيبه اخلام�س بني‬ ‫جميع �إخوانه‪ ،‬لعائلة عرفت بال�صالح وح�سن ال�سرية‪.‬‬ ‫قادته خطواته الأوىل مل�سجد ال�شيخ القريب من منزله‪ ،‬وهناك‬ ‫تربى على موائد القرءان الكرمي‪ ،‬حيث حفظ ما جمموعة ‪ 14‬جزءا‬ ‫من ال�ق��رءان ال�ك��رمي‪ ،‬وك��ان يت�صف بالروحانية وال�ه��دوء‪ ،‬وب�شا�شة‬ ‫الوجه وجمال الطلعة‪ ،‬حتى �إن معظم من تعامل معه‪ ،‬قالوا �إنهم‬ ‫ي��رون يف عيونه ون��ور وج�ه��ه‪� ،‬شهيداً ي��دب على الأر� ��ض‪ ،‬وك��ان ي��ؤم‬ ‫م�صلي البلدة يف م�سجده عند غياب الإمام‪.‬‬ ‫�أنهى ال�شهيد درا�سته الثانوية يف الفرع العلمي‪ ،‬و أ�جن��ز ف�صال‬ ‫واح��دا يف درا�سة علم النف�س يف جامعة القد�س املفتوحة‪� ،‬إال �أنه مل‬ ‫يكمل درا�سته‪ ،‬لرغبته يف التفرغ مل�ساعدة وال��ده يف تربية إ�خ��وان��ه‪،‬‬ ‫حيث عمل يف بلدية القرية يف ق�سم البناء‪ ،‬كما كان ي�ساعد والده يف‬ ‫حمل بيع الدواجن الذي ميلكه يف البلدة‪.‬‬ ‫اعتقاالته‬ ‫بد�أت رحلة حممد مع االعتقال مبكرا‪ ،‬واعتقل لأول مرة يف (‪-17‬‬ ‫‪ )2005-7‬ملدة ‪� 15‬شهراً‪ ،‬وبعد عدة �أ�شهر اعتقل مرتني متتاليتني‪،‬‬ ‫يف االعتقال الإداري ملدة ثالثني �شهراً‪� ،‬أما اعتقاله الرابع والأخري‪،‬‬

‫فكان بتاريخ (‪ ،)2012-01-16‬و�أفرج عنه بتاريخ (‪.)2012-09-24‬‬ ‫وبعد حترره من �سجون االحتالل‪ ،‬تعر�ض لالعتقال يف �سجون‬ ‫ال�سلطة لعدة �أيام‪ ،‬على خلفية م�ساعدته �إخوانه الأ�سرى يف �إدخال‬ ‫أ�م��وال "الكانتينا" �إىل �سجون االحتالل‪ ،‬وتعر�ض لالعتقال لدى‬ ‫ال�سلطة ثالث مرات‪.‬‬ ‫يف �صفوف الق�سام‬ ‫وفيما يتعلق بان�ضمام ال�شهيد حممد عا�صي لكتائب ال�شهيد عز‬ ‫الدين الق�سام‪ ،‬قالت الكتائب يف بيان خا�ص لها �إن ال�شهيد ان�ضم �إىل‬ ‫�صفوفها عام ‪2011‬م‪ ،‬بعد �أن جنده الأ�سري الق�سامي �أحمد مو�سى‪،‬‬ ‫وقد قام �أحمد مو�سى بتدريبه على التفجري عن بعد و�إطالق النار‪.‬‬ ‫وبرفقة مو�سى‪ ،‬زار عا�صي عدة مواقع لالحتالل يف مدن اخلليل‬ ‫و�أريحا و�سنجل ق�ضاء رام اهلل‪ ،‬وقاما بعملية ا�ستطالعية ملغت�صبة‬ ‫"كريات �أربع" يف اخلليل‪ ،‬وقد كان من املقرر �أن يقوم ال�شهيد عا�صي‬ ‫بتنفيذ عملية �إطالق نار على قوات االحتالل يف منطقة �سنجل عقب‬ ‫عملية "تل �أبيب"‪� ،‬إال �أن ظروف مطاردته عقب عملية تل الربيع‬ ‫م�ب��ا��ش��ر ًة �ص َّعبت م��ن امل�ه�م��ة‪ ،‬وق��د بقى حممد م �ط��ارداً لالحتالل‬ ‫و�أ�صبح من �أبرز املطلوبني لها‪.‬‬ ‫عملية "تل �أبيب"‬ ‫يف �أوج اع �ت��داء ق ��وات االح �ت�لال ال�صهيوين ع�ل��ى ق�ط��اع غ��زة‪،‬‬ ‫يف حماولة لك�سر املقاومة الفل�سطينية‪� ،‬شهدت مدينة تل الربيع‬ ‫الفل�سطينية املحتلة يف (‪ ،)2012-11-21‬ثامن �أي��ام معركة حجارة‬ ‫ال�سجيل‪ ،‬تفجرياً يف �إحدى حافالتها‪ ،‬موقعا �أكرث من ‪ 20‬جريحا‬ ‫�صهيونيا‪.‬‬ ‫ويف تفا�صيل العملية التي ن�شرتها كتائب الق�سام �أم�س الثالثاء‬ ‫(‪ )10-22‬لأول م��رة‪ ،‬ف ��إن اخللية الق�سامية التي نفذت العملية‪،‬‬ ‫م�ك��ون��ة م��ن الأ� �س�ير الق�سامي أ�ح �م��د ��ص��ال��ح أ�ح �م��د م��و��س��ى (ق��ائ��د‬ ‫اخللية)‪ ،‬وال�شهيد الق�سامي حممد رباح عا�صي‪ ،‬وهما من بلدة بيت‬ ‫لقيا قرب رام اهلل‪ ،‬والأ�سري الق�سامي حممد عبد الغفار مفارجة من‬ ‫�سكان مدينة الطيبة‪.‬‬ ‫وح�سب الق�سام‪ ،‬ك��ان للخلية ع��دة �أن�شطة قبل معركة حجارة‬

‫ال�سجيل‪ ،‬ك��ان آ�خ��ره��ا ال��دخ��ول �إىل جممع داخ��ل مغت�صبة "�شاعر‬ ‫بنيامني" بني رام اهلل والقد�س‪ ،‬حيث ت�سلل الق�ساميان �أحمد مو�سى‬ ‫وحممد عا�صي متنك َران ب��زي مغت�صبني‪ ،‬ولكن العملية مل تنفذ‬ ‫نظراً للظروف الأمنية ال�صعبة يف املكان‪ ،‬وخالل عودة املجاه َد ْين‬ ‫من املغت�صبة �سمعا بنب�أ اغتيال القائد الق�سامي �أحمد اجلعربي‬ ‫ف�أق�سما على االنتقام‪.‬‬ ‫وبعد �أيام قام الأ�سري مو�سى بت�صنيع العبوة النا�سفة التي تزن‬ ‫‪ 17‬كجم وتعمل بتقنية التفجري ع��ن ب�ع��د‪ ،‬وك��ان ال�شهيد عا�صي‬ ‫م��وج��وداً برفقة الأ��س�ير �أحمد حلظة ت�صنيع العبوة‪ ،‬وي��وم تنفيذ‬ ‫العملية مت نقل الأ�سري الق�سامي حممد مفارجة وب�صحبته العبوة‬ ‫النا�سفة خمب�أة داخل حقيبة بوا�سطة �سيارة ال�شهيد حممد عا�صي‬ ‫�إىل نقطة معينة‪ ،‬لي�ستقل بعدها مفارجة �سيارة �أخرى وينتقل من‬ ‫منطقة موديعني �إىل "تل �أبيب"‪.‬��� ‫ومت ذلك من ال�ساعة ‪ 09:00‬وحتى ال�ساعة ‪ 11:50‬حلظة نزول‬ ‫مفارجة من احلافلة رقم ‪ 142‬التابعة ل�شركة دان بعد و�ضع احلقيبة‬ ‫املفخخة داخلها‪ ،‬ويف مت��ام ال�ساعة ‪ 12:00‬ظهراً ق��ام قائد اخللية‬ ‫�أحمد مو�سى بتفعيل العبوة‪ ،‬مما �أدى �إىل وقوع الإ�صابات والأ�ضرار‬ ‫يف �صفوف ال�صهاينة‪.‬‬ ‫وعلى �إثر ذلك اعتقل كل من املجاهدين �أحمد مو�سى وحممد‬ ‫مفارجة‪ ،‬فيما بقي املجاهد حممد عا�صي مطاردا‪ ،‬و�أحدثت هذه‬ ‫العملية �إرباكاً كبرياً يف �صفوف االحتالل ال�صهيوين وقادته‪ ،‬وعلى‬ ‫ر�أ�سهم رئي�س وزراء حكومة االحتالل بنيامني نتنياهو‪.‬‬ ‫ودف �ع��ت ت�ل��ك العملية االح �ت�لال ال�صهيوين �إىل ال�ط�ل��ب من‬ ‫العديد من الدول الأقليمية‪ ،‬للتدخل مع حركات املقاومة يف قطاع‬ ‫غزة وعلى ر�أ�سها كتائب الق�سام وحركة حما�س‪ ،‬لطلب هدنة لوقف‬ ‫احلرب‪ ،‬وبذا كانت الق�شة التي ق�صمت ظهر البعري ال�صهيوين‪.‬‬ ‫رحلة املطاردة‬ ‫عقب عملية تل الربيع البطولية وانتهاء احلرب‪� ،‬شنت �سلطات‬ ‫االحتالل حملة بحث كبرية عن منفذي العملية التي �أ�سفرت عن‬ ‫اعتقال امل�ج��اه��دي��ن‪ :‬الق�سامي أ�ح�م��د �صالح �أح�م��د مو�سى (قائد‬

‫اخللية) والق�سامي حممد عبد الغفار م�ف��ارج��ة‪ ،‬و�شنت �سلطات‬ ‫االحتالل‪ ،‬ع�شرات عمليات الدهم واالقتحام لبلدة ومنزل ال�شهيد‬ ‫حممد عا�صي‪ ،‬ثالث �أركان اخللية الق�سامية‪ ،‬يف حماولة العتقاله‪،‬‬ ‫�إال �أنها ف�شلت جميعها‪ ،‬يف حتقيق هدفها باعتقاله‪.‬‬ ‫وي ��ؤك��د ذوو ال�شهيد �أن "املنزل ك��ان ي�شهد م��ا ب�ين عمليتني‬ ‫�إىل ثالث عمليات دهم �أ�سبوعياً‪ ،‬يف �ساعات منت�صف الليل؛ بهدف‬ ‫اعتقال حممد"‪ ،‬كما قامت �سلطات االحتالل باعتقال �شقيقه التو�أم‬ ‫ف��ؤاد يف (‪ )2012-11-22‬بهدف ال�ضغط عليه‪ ،‬وما زال موقوفاً يف‬ ‫�سجن عوفر‪ ،‬حتى تاريخ ا�ست�شهاد �شقيقه حممد‪.‬‬ ‫ا�ست�شهاده‬ ‫فيما يقارب ال�ساعة الثانية والن�صف فجراً‪ ،‬كانت �أكرث من ‪15‬‬ ‫�آلية �صهيونية تقتحم منطقة حرجية بني قريتي كفر نعمة وبلعني‬ ‫بغرب مدينة رام اهلل‪ ،‬مبرافقة جرافة ع�سكرية �صهيونية‪ ،‬وطائرة‬ ‫�أبات�شي عمودية‪ ،‬وكان الهدف‪ :‬كهفاً يقع يف املنطقة التي تقع �ضمن‬ ‫حدود قرية بلعني‪ ،‬تبني �أن ال�شهيد عا�صي يتح�صن فيه‪.‬‬ ‫وعند ال�ساعة الثالثة والن�صف‪ ،‬بد�أ ا�شتباك م�سلح عنيف بني‬ ‫ال�شهيد الق�سامي وق ��وات االح �ت�لال‪ ،‬ا�ستمر مل��ا ي��زي��د على ثالث‬ ‫�ساعات‪ ،‬حتى �ساعات �شروق ال�شم�س‪.‬‬ ‫و��س��اع��ة ا��س�ت���ش�ه��اده ع�ن��د ال���س��اد��س��ة ��ص�ب��اح��ا ت�ق��ري�ب��ا‪ ،‬ا�ستفاق‬ ‫�أه��ايل كفر نعمة وبلعني على �صوت الر�صا�ص الكثيف‪ ،‬والقنابل‬ ‫وال�صواريخ‪ ،‬التي �أطلقتها قوات االحتالل نحو الكهف الذي حت�صن‬ ‫فيه ال�شهيد عا�صي‪ ،‬حيث و�صلت اجل��راف��ة الع�سكرية �إىل مدخل‬ ‫الكهف املرتفع عن الأر�ض الزراعية‪ ،‬بعد �أن �أزالت الأتربة و�أ�شجار‬ ‫الزيتون‪.‬‬ ‫و�أف ��اد امل��واط�ن��ون �أن�ه��م ر�أوا "بقعة دم��اء يف تلة تعلو الكهف‪،‬‬ ‫وب �ج��واره بقايا قنابل ي��دوي��ة ا�ستخدمها جنود االح �ت�لال‪ ،‬وبقايا‬ ‫�أع�يرة ن��اري��ة؛ وه��و ما ي�شري �إىل �أن حممد متكن من �إ�صابة �أحد‬ ‫اجل �ن��ود‪ ،‬وه��و م��ا رج�ح��ه ال�ع��دي��د م��ن �شهود ال�ع�ي��ان‪ ،‬ال��ذي��ن �أك��دوا‬ ‫و�صول �سيارة �إ�سعاف ع�سكرية �إىل املكان‪ ،‬وغادرت املنطقة على عجل‬ ‫وب�سرعة فائقة"‪.‬‬


‫‪8‬‬

‫عربي ودولي‬

‫اخلمي�س (‪ )24‬ت�شرين الأول (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2456‬‬

‫ق�صف وا�شتباكات بريف دم�شق وحم�ص‬

‫الحر يأسر العشرات من جنود النظام ويحاول السيطرة‬ ‫على مستودعات للسالح‬ ‫بريوت ‪�( -‬أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫�أعلنت ق��وات املعار�ضة ال�سورية �أم����س االرب�ع��اء ا�ستهداف عدد‬ ‫من النقاط لقوات اجلي�ش النظامي يف ريف دم�شق و�أ�سر الع�شرات‬ ‫من جنود ب�شار الأ�سد‪ ،‬واحرز تقدم يف ريف حم�ص اجلنوبي وي�سعى‬ ‫املقاتلون اىل اال�ستيالء على م�ستودعات �سالح‪ ،‬يف حني وا�صل جي�ش‬ ‫النظام الق�صف براجمات ال�صواريخ مع�ضمية ال�شام و�سط ا�شتباكات‬ ‫بني اجلي�شني احلر والنظامي‪.‬‬ ‫وبح�سب جمل�س ق�ي��ادة ال�ث��ورة يف دم�شق ف ��إن مدينة مع�ضمية‬ ‫ال�شام ت�شهد ا�ستمرارا ملا و�صفه باحلملة الع�سكرية ال�شر�سة على‬ ‫املدينة لليوم الرابع على التوايل‪ ،‬حيث حتاول قوات النظام اقتحام‬ ‫البلدة من اجلهتني ال�شمالية والغربية (املعامل) مدعومة بعنا�صر‬ ‫من احلر�س اجلمهوري واللجان ال�شعبية (جي�ش الدفاع الوطني)‪.‬‬ ‫وذك��ر امل�صدر ذات��ه �أن مقاتلي اجلي�ش احل��ر متكنوا خ�لال هذه‬ ‫اال�شتباكات من �صد هجوم قوات النظام و�إحلاق �أ�ضرار بها يف الأرواح‬ ‫واملعدات‪ ،‬م�شريا �إىل �أن مقاتلي املعار�ضة متكنوا من ال�سيطرة على‬ ‫معملني ك��ان��ت ق��وات ال�ن�ظ��ام تتمركز داخلهما يف اجل�ه��ة ال�شمالية‬ ‫الغربية للبلدة‪.‬‬ ‫تقدم يف حم�ص‬ ‫ويف ح�م����ص ي���س�ع��ى م �ق��ات �ل��وا امل �ع��ار� �ض��ة اىل اال� �س �ت �ي�ل�اء على‬ ‫م�ستودعات �سالح تابعة للنظام ‪ ،‬وقد اح��رزوا بع�ض التقدم‪ ،‬يف حني‬ ‫تت�صدى لهم القوات النظامية بقوة‪ ،‬بح�سب ما ذكر املر�صد ال�سوري‬ ‫حلقوق االن�سان ونا�شطون‪.‬‬ ‫وق��ال املر�صد ان مقاتلني من كتائب ع��دة بينها جبهة الن�صرة‬ ‫ودول��ة اال�سالم يف العراق وال�شام ا�ستولوا على مراكز تابعة لقوات‬ ‫النظام «يف حميط م�ستودعات اال�سلحة قرب بلدة مهني‪ .‬كما �سيطروا‬ ‫ع�ل��ى ب�ئ��ر غ��از ق��رب ب�ل��دة ��ص��دد ال�ق��ري�ب��ة م��ن م�ه�ين يف ري��ف حم�ص‬ ‫اجلنوبي‪ ،‬و�سط ا�شتباكات عنيفة بينهم وبني القوات النظامية»‪.‬‬ ‫وك��ان املقاتلون املعار�ضون دخلوا قبل يومني اج��زاء كبرية من‬ ‫بلدة �صدد امل�سيحية‪ ،‬بهدف التقدم نحو مهني حيث امل�ستودعات‪ ،‬اال‬ ‫ان قوات النظام ت�صدت لهم وا�ستعادت اجلزء االكرب من املناطق التي‬

‫احلر يخو�ض معارك عنيفة يف ريف دم�شق وحم�ص‬

‫انت�شروا فيها‪ .‬وال يزال املقاتلون موجودين يف احلي الغربي وبع�ض‬ ‫ال�شمال جلهة مهني‪ ،‬البلدة ال�سنية‪.‬‬ ‫وقتل �أم�س خم�سة ا�شخا�ص من �سكان �صدد يف املعارك‪ ،‬بح�سب‬ ‫املر�صد‪.‬‬ ‫وق��ال م�س�ؤول يف املكتب االعالمي للمالزم عرابة ادري�س‪ ،‬وهو‬ ‫�ضابط من�شق يقود معركة امل�ستودعات‪ ،‬ان «النظام يتحمل م�س�ؤولية‬ ‫م��ا يح�صل ل�ه��ذه ال�ق��ري��ة االث��ري��ة»‪ ،‬م���ش�يرا اىل ان دخ ��ول مقاتلي‬ ‫املعار�ضة مت ا�سا�سا من دون معركة‪.‬‬ ‫وا�ضاف «ان خمفر البلدة �سلم نف�سه بدون مقاومة‪ ،‬ومل حت�صل‬

‫ا�شتباكات اال بعد حم��اول��ة ال�ن�ظ��ام اع ��ادة اح�ت�لال ال�ب�ل��دة بالعنف‪.‬‬ ‫وق��د ا�ستخدم الطريان احلربي واملدفعية والدبابات وك��ل اال�سلحة‬ ‫التقليدية»‪.‬‬ ‫و�شهدت البلدة خالل ال�ساعات االخرية حالة نزوح وا�سعة‪.‬‬ ‫ومع التقدم الذي احرزته الكتائب املقاتلة باجتاه مهني‪ ،‬اقدمت‬ ‫قوات النظام على ا�ستهداف البلدة بالق�صف اجلوي‪.‬‬ ‫غارات وجرحى‬ ‫كما �أفاد نا�شطون ب�أن الطريان احلربي �شن غارتني على املنطقة‬ ‫املحيطة مبجمع تاميكو يف بلدة املليحة يف غوطة دم�شق ال�شرقية‪،‬‬

‫طهران تعترب الرف�ض الأمريكي للأ�سد «وقحا وغري منطقي»‬

‫املعارضة السورية ترفض مشاركة إيران يف «جنيف ‪»2‬‬ ‫ا�سطنبول‪ -‬وكاالت‬ ‫ط��ال��ب االئ �ت�ل�اف ال��وط �ن��ي ل �ق��وى ال �ث��ورة وامل�ع��ار��ض��ة‬ ‫ال�سورية توفري "ظروف منا�سبة" للم�شاركة يف م�ؤمتر‬ ‫"جنيف ‪ "2‬بينها �ضمان عدم م�شاركة الرئي�س ب�شار الأ�سد‬ ‫يف املرحلة االنتقالية‪ ،‬كما رف�ض م�شاركة �إيران يف امل�ؤمتر‪،‬‬ ‫بينما أ�ك ��دت ط�ه��ران م��ن جانبها أ�ن�ه��ا ل��ن تقبل مب�شاركة‬ ‫م�شروطة كما �أنها اعتربت الرف�ض الأمريكي مل�شاركة الأ�سد‬ ‫يف ال�سلطة "وقحا وغري منطقي"‪.‬‬ ‫وطالب االئ�ت�لاف ال�سوري املعار�ض‪ ،‬ف�ضال عن عدم‬ ‫م�شاركة الأ�سد باحلكومة االنتقالية‪ ،‬بفتح ممرات �إن�سانية‬ ‫يف امل�ن��اط��ق املنكوبة و�إط�ل�اق الن�ساء وا ألط �ف��ال املعتقلني‬ ‫ب�سجون النظام ال�سوري‪.‬‬ ‫كما رف����ض االئ �ت�لاف ب�شكل ق��اط��ع م�شاركة إ�ي ��ران يف‬ ‫امل� ؤ�مت��ر‪ ،‬معتربا أ�ن�ه��ا ج��زء م��ن امل�شكلة واتهمها بامل�شاركة‬ ‫يف ق�ت��ل ال���س��وري�ين م��ن خ�ل�ال احل��ر���س ال �ث��وري الإي� ��راين‪,‬‬ ‫بالإ�ضافة حلزب اهلل اللبناين‪ ,‬ول��واء �أب��و الف�ضل العبا�س‬ ‫العراقي (ال�شيعي)‪.‬‬ ‫ج��اء ذل��ك يف خ�ت��ام اجتماع جمموعة �أ��ص��دق��اء �سوريا‬ ‫بلندن �أم�س والذي �شارك فيه ممثلو ‪ 11‬دولة‪.‬‬ ‫ومت خ�لال االجتماع االتفاق على ا�ستبعاد الأ�سد من‬ ‫�سلطة انتقالية حمتملة مبقت�ضى اتفاق رمبا يتم التو�صل‬ ‫�إليه يف م�ؤمتر "جنيف ‪."2‬‬ ‫و�أو� �ض��ح رئ�ي����س االئ �ت�ل�اف أ�ح �م��د اجل��رب��ا‪ ،‬يف م��ؤمت��ر‬ ‫�صحفي عقب اجتماع وزراء خارجية دول �أ�صدقاء �سوريا‬ ‫بلندن‪� ،‬أن الهيئة العامة لالئتالف �ستجتمع يف غ�ضون‬

‫علم وخرب �صادر عن حمكمة بداية‬ ‫اربد‬ ‫ادارة الدعوى املدنية‬ ‫رقم الدعوى ‪2013/219 :‬‬ ‫رقم ادارة الدعوى ‪2013/462 :‬‬ ‫ق��ا� �ض��ي ادارة ال ��دع ��وى امل��دن �ي��ة ال�سيد‬ ‫ح�سني الردايدة‬ ‫طالب التبليغ ( املدعي ) ‪ :‬حمده احمد‬ ‫ف��ار���س امل�شعور وكيلها املحامي اال�ستاذ‬ ‫عمار احمد كناين‬ ‫املطلوب تبليغه ( املدعى عليهما ) ‪-1 :‬‬ ‫علي عبد الرحيم علي ال�سعيفان‬ ‫‪ -2‬فاطمة احمد حممد عبد الرحمن‬ ‫ن� ��وع االوراق امل �ب �ل �غ��ة ‪ :‬الئ �ح��ة دع ��وى‬ ‫وحافظة م�ستندات‬ ‫م�لاح �ظ��ة‪ :‬ع�ل�ي�ك��م م��راج �ع��ة ق�ل��م ادارة‬ ‫الدعوى املدنية لت�سلم امل�ستندات املتعلقة‬ ‫بالدعوى‬

‫الأي��ام الع�شرة املقبلة‪ ,‬و�ستعلن ق��راره��ا ب�ش�أن امل�شاركة يف‬ ‫جولة الإبراهيمي‬ ‫امل�ؤمتر‪.‬‬ ‫م��ن جهتها �أعلنت الأمم املتحدة �أن املبعوث ا ألمم��ي‬ ‫ودع��ا �إىل و�ضع ج��دول زمني للمفاو�ضات و�أال تكون العربي امل�شرتك �إىل �سوريا الأخ�ضر الإبراهيمي �سيعقد‬ ‫مفتوحة‪ ،‬كما طالب بتنفيذ �أي اتفاق حمتمل �ضمن الف�صل مطلع ال�شهر املقبل اجتماعا جديدا مع م�س�ؤولني �أمريكي‬ ‫ال�سابع من ميثاق الأمم املتحدة‪.‬‬ ‫ورو�سي‪ ،‬وذلك يف �إطار جولته التح�ضريية مل�ؤمتر جنيف ‪2‬‬ ‫و إ�ث��ر انتهاء اجتماع بلندن ل��وزراء خارجية املجموعة‪ ,‬التي �شملت حتى الآن القاهرة وبغداد والكويت وم�سقط‪.‬‬ ‫ق ��ال وزي� ��ر اخل��ارج �ي��ة الأم�ي�رك ��ي ج ��ون ك�ي�ري �إن� ��ه يجب‬ ‫فقد �أعلن املتحدث با�سم الأمم املتحدة مارتن ن�سريكي‬ ‫التفاو�ض إلي�ج��اد ب��دي��ل ل�ل�أ��س��د‪ ,‬وو��ض��ع ترتيبات احلكم‪� ,‬أن هذا االجتماع التح�ضريي �سيعقد بجنيف يف اخلام�س‬ ‫و�شكل احلكومة االنتقالية املحتملة‪.‬‬ ‫من ت�شرين الثاين املقبل‪ ،‬و"�سيليه يف اليوم نف�سه اجتماع‬ ‫وبالتايل‬ ‫للحكم‪,‬‬ ‫�شرعية‬ ‫و�أ��ض��اف �أن الأ�سد خ�سر كل‬ ‫ال�سلطة االنتقالية‪ ,‬قائال �إن ي���ض��م مم�ث�ل�ين ل �ل��دول ال �ث�لاث دائ �م��ة ال�ع���ض��وي��ة ا ألخ ��رى‬ ‫ال جم��ال ال�ستمراره‬ ‫�ضمن"بتوافق" ب�ين �أط��راف بالنظام مبجل�س الأمن الدويل" (فرن�سا وبريطانيا وال�صني)‪ .‬لكنه‬ ‫ت�شكل‬ ‫احلكومة يجب �أن‬ ‫مل يعط �أي �إي�ضاحات عن م�ستوى التمثيل‪.‬‬ ‫احلايل واملعار�ضة‪.‬‬ ‫و�سبق �أن عقدت اجتماعات حت�ضريية ع��دة يف جنيف‬ ‫طهران‬ ‫موقف‬ ‫ويف ط �ه ��ران‪ ،‬و� �ص��ف رئ�ي����س ال�ب�رمل ��ان ا إلي� � ��راين علي واله � ��اي ون� �ي ��وي ��ورك ع �م��وم��ا ع �ل��ى م �� �س �ت��وى ن��ائ��ب وزي ��ر‬ ‫الري �ج��اين الت�صريحات ا ألم�يرك�ي��ة ب���ض��رورة ع��دم تر�شح اخلارجية �أو م�ساعد وزير اخلارجية‪.‬‬ ‫وكان الإبراهيمي �أجرى حمادثات يف م�سقط مع وزير‬ ‫الأ�سد لالنتخابات الرئا�سية العام املقبل ب�أنها "وقحة وغري‬ ‫اخلارجية ال ُعماين يو�سف بن علوي تناولت التح�ضريات‬ ‫منطقية"‪.‬‬ ‫واع�ت�بر �أن خ��وف ال�غ��رب وبع�ض ال ��دول العربية من مل�ؤمتر "جنيف ‪ "2‬حول الأزمة ال�سورية‪.‬‬ ‫وو�صل الإبراهيمي �إىل �سلطنة عُمان بعد ظهر الثالثاء‬ ‫ت��ر��ش��ح ا أل� �س��د ي �ع��ود �إىل ام �ت�لاك الأخ �ي�ر ق��واع��د �شعبية‬ ‫قادما من الكويت حيث كان التقى وزير اخلارجية الكويتي‬ ‫عري�ضة يف الداخل ال�سوري‪.‬‬ ‫ك�م��ا أ�ع� ��رب الري �ج��اين ع��ن رف ����ض ب �ل�اده �أي ��ش��روط ال�شيخ �صباح خالد احلمد ال�صباح‪.‬‬ ‫و أ�ك ��د ع�ل��وي ل�ل�إب��راه�ي�م��ي دع��م ب�ل�اده حل��ل تفاو�ضي‬ ‫م�سبقة مل�شاركة �إيران يف م�ؤمتر جنيف ‪ ،2‬معتربا �أن احلل‬ ‫هو يف اال�ستماع لل�سوريني وخياراتهم ولي�س عرب "�إر�سال يف � �س��وري��ا‪ ،‬وق ��ال لل�صحفيني "�إن ال�سلطنة ��س�ت�ق��دم كل‬ ‫ال�سالح" يف �إ�شارة �إىل دعم دول عربية وغربية للمعار�ضة جهد ممكن ت�شارك فيه يف �إط��ار احلل ال�سلمي وا�ستخدام‬ ‫ال�سورية‪.‬‬ ‫الدبلوما�سية املرنة حلل م�شكالت �سوريا"‪.‬‬

‫وزارة العدل‬ ‫دائرة تنفيذ بداية �شرق عمان‬

‫وزارة العدل‬ ‫دائرة تنفيذ بداية �شرق عمان‬

‫وزارة العدل‬ ‫دائرة تنفيذ �شرق عمان‬

‫رقم ‪ 2011/39 :‬ع‬ ‫التاريخ ‪2013/10/22:‬‬ ‫اعالن بيع باملزاد العلني �صادر عن دائرة‬ ‫تنفيذ �شرق عمان‬ ‫يف الق�ضية التنفيذية رقم (‪ 2011/39‬ع)‬ ‫يعلن للعموم بانه مطروح للمزاد العلني‬ ‫ع ��ن ط��ري��ق ه ��ذه ال ��دائ ��رة يف ال�ق���ض�ي��ة‬ ‫التنفيذية املتكونة بني‬ ‫ال� ��دائ� ��ن ‪� � :‬ش ��رك ��ة ب � �ن� ��دار ل �ل �ت �ج ��ارة و‬ ‫اال�� �س� �ت� �ث� �م ��ار و امل� ��دي� ��ن م� �ع�ي�ن ن��اج��ي‬ ‫م�صطفى اجلزار‬ ‫املركبة رقم ‪� 10 /95663 :‬سرتوين ‪2001‬‬ ‫وال �ع��ائ��دة ل�ل�م�ح�ك��وم ع�ل�ي��ه م�ع�ين ناجي‬ ‫م�صطفى اجلزار‬ ‫فعلى من يرغب بال�شراء احل�ضور اىل‬ ‫كراج بي�سالن‬ ‫ال� � �ك � ��ائ � ��ن ط � ��ري � ��ق احل � � � � � ��زام ب� �ت ��اري ��خ‬ ‫‪ 2013/10/29‬م�صطحبا معه ‪ % 10‬من‬ ‫قيمة املزاودة علما بان الر�سوم و الطوابع‬ ‫و الداللة تعود على امل�شرتي‬

‫رقم ‪ 2010/127 :‬ع‬ ‫التاريخ ‪2013/10/22:‬‬ ‫اعالن بيع باملزاد العلني �صادر عن دائرة‬ ‫تنفيذ �شرق عمان‬ ‫يف الق�ضية التنفيذية رقم (‪2010/127‬‬ ‫ع)‬ ‫يعلن للعموم بانه مطروح للمزاد العلني‬ ‫ع ��ن ط��ري��ق ه ��ذه ال ��دائ ��رة يف ال�ق���ض�ي��ة‬ ‫التنفيذية املتكونة بني‬ ‫ال� ��دائ� ��ن ‪� � :‬ش ��رك ��ة ب � �ن� ��دار ل �ل �ت �ج ��ارة و‬ ‫اال��س�ت�ث�م��ار و امل��دي��ن �سهيل ع�ق��ل طلب‬ ‫احمد‬ ‫امل��رك �ب��ة رق� ��م ‪ 11 /66928 :‬داي � ��و ‪97‬‬ ‫وال �ع��ائ��دة ل�ل�م�ح�ك��وم ع�ل�ي��ه ��س�ه�ي��ل عقل‬ ‫طلب احمد‬ ‫فعلى من يرغب بال�شراء احل�ضور اىل‬ ‫كراج بي�سالن‬ ‫ال� � �ك � ��ائ � ��ن ط � ��ري � ��ق احل � � � � � ��زام ب� �ت ��اري ��خ‬ ‫‪ 2013/10/29‬م�صطحبا معه ‪ % 10‬من‬ ‫قيمة املزاودة علما بان الر�سوم و الطوابع‬ ‫و الداللة تعود على امل�شرتي‬

‫رقم ‪ 2011/2754 :‬ع‬ ‫التاريخ ‪2013/10/22:‬‬ ‫اع�لان بيع �صادر عن دائ��رة تنفيذ �شرق‬ ‫عمان‬ ‫يف الق�ضية التنفيذية رقم (‪2011/2754‬‬ ‫ع)‬ ‫و املتكونة بني املحكوم له ‪� :‬شركة بندار‬ ‫للتجارة و الإ�ستثمار‬ ‫وامل� �ح� �ك ��وم ع �ل �ي��ه ‪ :‬ح �� �س��ن ع �ل��ي حممد‬ ‫ح�شيمة ‪.‬‬ ‫ت�ق��رر يف الق�ضية التنفذية ذات الرقم‬ ‫�أعاله بيع املركبة رقم (‪ )41/95348‬نوع‬ ‫( اي���س��وزو) بكب كابينة واح ��دة موديل‬ ‫(‪� )2006‬شحن ‪ D-max‬لونها ذهبي‬ ‫‪ /‬دي ��زل ‪/‬ج�ي�ر ع ��ادي ‪ /‬مكيف ‪ /‬زج��اج‬ ‫كهرباء ‪ /‬و�ضع املركبة جري ‪.‬‬ ‫و العائدة ملكيتها للمحكوم عليه ‪.‬‬ ‫فعلى م��ن ي��رغ��ب ب��امل��زاي��دة على املركبة‬ ‫املذكورة التوجه اىل كراج بي�سالن‬ ‫ي��وم ‪ :‬االح ��د امل��واف��ق‪2013 /10/27 :‬‬ ‫ال�ساعة الثانية ع�شرة م�صطحبا معه‬ ‫‪ % 10‬من قيمة املزايدة علما بان االجور‬ ‫الدالله على املزاود الأخري ‪.‬‬

‫م�أمور التنفيذ عمان‬

‫م�أمور التنفيذ عمان‬

‫م�أمور التنفيذ �شرق عمان‬ ‫احمد البنيان‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى‬ ‫عليه مدعى عليه باحلق‬ ‫ال�شخ�صي ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح جزاء عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2013- 14553 ( / 3-5‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬عمر حيا�صات‬ ‫ا��س��م امل�شتكى عليه امل��دع��ى عليه باحلق‬ ‫ال�شخ�صي‪:‬‬

‫امين حممود احمد �سليمان‬

‫ال� �ع� �ن ��وان‪ :‬ال �ع �ب ��ديل اول ط� �ل ��وع ج�ب��ل‬ ‫احل�سني بناية العودة‬ ‫التهمة ا�صدار �شيك بدون ر�صيد (‪)421‬‬ ‫يقت�ضي ح �� �ض��ورك ي ��وم االح ��د امل��واف��ق‬ ‫‪ 2013/11/10‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬للنظر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫احل ��ق ال� �ع ��ام وامل �� �ش �ت �ك��ي امل ��دع ��ي ب��احل��ق‬ ‫ال�شخ�صي حم�م��د ق��ا��س��م حم�م��د وكيله‬ ‫املحامي معن ال�صباغ‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫اجلزائية‪.‬‬

‫وق�صف �أحياء الغوطة ال�شرقية وبلدة كفر بطنا‪.‬‬ ‫وك ��ان مقاتلو امل�ع��ار��ض��ة ق��د مت�ك�ن��وا م��ن ال�سيطرة ع�ل��ى حاجز‬ ‫«تاميكو»‪ ،‬ثم �سيطروا الأح��د على معمل تاميكو للأدوية الذي كان‬ ‫ع �ب��ارة ع��ن م��وق��ع ع�سكري م�ه��م‪ ،‬بح�سب امل��ر��ص��د ال���س��وري حلقوق‬ ‫الإن�سان الذي �أ�شار �إىل �أن ال�سيطرة على احلاجز قد جتعل من مدينة‬ ‫جرمانا‪� ،‬أحد �أماكن ثقل النظام‪« ،‬مك�شوفة» �أمام مقاتلي املعار�ضة‪.‬‬ ‫من جهته ذكر احتاد التن�سيقيات �أن عددا من اجلرحى �سقطوا‬ ‫يف ق�صف ا�ستهدف الأحياء ال�سكنية يف بلدة ج�سرين بريف دم�شق‪.‬‬ ‫يف غ�ضون ذلك �أعلن جمل�س قيادة الثورة يف �سوريا متكن قوات‬ ‫اجلي�ش ال�سوري احل��ر �أم�س الثالثاء من �أ�سر الع�شرات من قوات‬ ‫الأ�سد بجنوب العا�صمة دم�شق‪ ،‬فيما كان الق�صف اليومي على خميم‬ ‫الريموك والع�سايل والقدم (جنوب) يتوا�صل‪.‬‬ ‫كما ق�صفت ق��وات النظام �أح�ي��اء القابون وب��رزة وجوبر �شرقي‬ ‫دم�شق‪ ،‬بينما ا�ستهدف اجلي�ش احلر مقرات «ال�شبيحة» يف حي ت�شرين‬ ‫ويت�صدى لقوات النظام يف حيي جوبر وبرزة‪.‬‬ ‫وذل ��ك يف ال��وق��ت ال ��ذي ي�ستمر ف�ي��ه احل���ص��ار وال�ت���ش��دي��د ال��ذي‬ ‫تفر�ضه قوات الأ�سد على قد�سيا منذ عيد الأ�ضحى ومنع �إدخال املواد‬ ‫الغذائية‪ ،‬و�سط حالة من الهلع والرتقب بني الأهايل‪.‬‬ ‫قتلى بحلب‬ ‫ي�أتي هذا فيما �أدى ق�صف قوات النظام لريف حلب �أم�س الثالثاء‬ ‫�إىل �سقوط ‪� 15‬شخ�صا بينهم �أطفال قتلوا يف غارات ا�ستخدمت فيها‬ ‫براميل متفجرة على خميم الف�ستق بالقرب من قرية تريدم �شمال‬ ‫ال�سفرية بريف حلب‪ ،‬بح�سب جلان التن�سيق املحلية‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف امل�صدر ذات��ه �أن ال�سفرية نف�سها ال�ت��ي حت��اول ال�ق��وات‬ ‫النظامية اقتحامها تعر�ضت لق�صف بقنابل فراغية‪ ,‬كما ا�ستهدفها‬ ‫ق�صف مدفعي من جبال الواحة القريبة منها‪.‬‬ ‫من جهتها‪ ,‬حتدثت �شبكة �شام عن جرح مدنيني بينهم �أطفال‬ ‫يف ق�صف بالرباميل املتفجرة ا�ستهدف قرية ال�صبيحية �شمال �شرق‬ ‫ال�سفرية‪.‬‬

‫السعودية تطالب مجلس األمن بفرض‬ ‫وقف شامل إلطالق النار يف سوريا‬ ‫الريا�ض‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫ط��ال�ب��ت ال���س�ع��ودي��ة جم�ل����س ا ألم� ��ن ال ��دويل‬ ‫ب �ف��ر���ض وق� ��ف � �ش��ام��ل لإط �ل��اق ال� �ن ��ار يف جميع‬ ‫الأرا�� �ض ��ي ال���س��وري��ة وح �ظ��ر ا��س�ت�خ��دام ال �ط�يران‬ ‫احل��رب��ي وال�صواريخ والأ�سلحة الثقيلة حلماية‬ ‫ال�شعب ال���س��وري‪ ،‬وذل��ك يف �أول جل�سة للمجل�س‬ ‫ت�شارك فيها منذ اعتذارها عن ع�ضويته كع�ضو‬ ‫غري دائم‪.‬‬ ‫جاء هذا يف كلمة �ألقاها مندوب اململكة الدائم‬ ‫ل��دى الأمم املتحدة عبداهلل املعلمي‪� ،‬أم��ام جل�سة‬ ‫جمل�س الأمن املخ�ص�صة دوريا ملناق�شة بند احلالة‬ ‫يف ال�شرق الأو��س��ط‪ ،‬فجر الثالثاء‪ ،‬والتي ن�شرت‬ ‫ن�صها وكالة الأنباء ال�سعودية الر�سمية "وا�س"‪.‬‬ ‫وانتخبت ال�سعودية‪ ،‬اخلمي�س املا�ضي‪ ،‬ع�ض ًوا‬ ‫غري دائم يف جمل�س الأمن الدويل‪ ،‬لأول مرة‪ ،‬ملدة‬ ‫عامني تبد أ� يف الأول من كانون الثاين عام ‪.2014‬‬ ‫ل�ك��ن امل�م�ل�ك��ة �أع �ل �ن��ت‪ ،‬اجل�م�ع��ة امل��ا� �ض��ي‪ ،‬ع��دم‬ ‫ق�ب��ول�ه��ا ع���ض��وي��ة امل�ج�ل����س "حتى ي�ت��م إ���ص�لاح��ه‬ ‫ومتكينه فعلياً وعملياً من �أداء واجباته وحتمل‬ ‫م �� �س ��ؤول �ي��ات��ه يف احل �ف ��اظ ع �ل��ى ا ألم � ��ن وال���س�ل��م‬ ‫العامليني"‪ ،‬وهو االعتذار الذي و�صفه دبلوما�سيون‬ ‫ب�أنه "الأول من نوعه"‪.‬‬

‫وق� ��ال امل�ع�ل�م��ي �إن ال �ن �ظ��ام ال �� �س��وري م��ا زال‬ ‫"م�ستمراً يف �شن حملة �إبادة على ال�شعب ال�سوري‬ ‫ا�ستخدم فيها كل �أنواع الأ�سلحة التقليدية وغري‬ ‫التقليدية وقتل بوا�سطتها قرابة مائة وع�شرين‬ ‫�ألف �إن�سان وه ََّج َر ما يزيد على ربع �سكان �سوريا‬ ‫(البالغني �أكرث من ‪ 22‬مليون ن�سمة) "‪.‬‬ ‫وب�ي�ن أ�ن ��ه "بلغت ب��ه (�أي ال�ن�ظ��ام ال���س��وري)‬ ‫اجلر�أة �إىل حد ا�ستخدام الأ�سلحة الكيميائية �ضد‬ ‫ال�سكان العزل" يف غوطة دم�شق يف ‪� 21‬آب املا�ضي‪.‬‬ ‫ور�أى املعلمي �أن النظام ال�سوري "ينام الآن‬ ‫قرير العني‪ ،‬مطمئناً �إىل �أن هذا املجل�س لن يتمكن‬ ‫م��ن ردع��ه و إ�ي�ق��اف��ه عند ح��ده وح�م��اي��ة مواطنيه‬ ‫الذين تخلى عن م�س�ؤوليته عن حمايتهم‪ ،‬وذلك‬ ‫ب�سبب اال�ستخدام املتكرر حلق النق�ض"‪.‬‬ ‫وذكر �أنه "عندما حترك املجل�س عقب مذبحة‬ ‫الغوطة التي ارتكب فيها النظام ال�سوري جرمية‬ ‫قتل �أكرث من �ألف �شخ�ص بالأ�سلحة الكيميائية يف‬ ‫�آب املا�ضي جاء الرد من املجل�س قلي ً‬ ‫ال ومت�أخراً‪،‬‬ ‫وان�صرفت �أنظار املجل�س نحو الأ�سلحة الكيميائية‬ ‫وكيفية التخل�ص منها واخ�ت��زل��ت ق�ضية �شعب‬ ‫ي�ن��ا��ض��ل م��ن أ�ج� ��ل ح��ري �ت��ه يف ج��زئ �ي��ة ا أل��س�ل�ح��ة‬ ‫الكيميائية"‪.‬‬


‫�ش�ؤون عربية ودولية‬

‫اخلمي�س (‪ )24‬ت�شرين الأول (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2456‬‬

‫‪ 48‬قتيال يف يومني يف العراق‬

‫عقب مقتل �أربعة بالهجوم على كني�سة العذراء‬

‫أقباط يطالبون حكومة الببالوي باالستقالة‬ ‫القاهرة ‪ -‬وكاالت‬ ‫�شن عدد من الن�شطاء الأقباط هجوما حادا‬ ‫على رئي�س الوزراء امل�صري حازم الببالوي ووزيري‬ ‫الداخلية حممد �إبراهيم والدفاع الفريق �أول عبد‬ ‫الفتاح ال�سي�سي‪ ،‬عقب �أح��داث كني�سة ال�ع��ذراء يف‬ ‫اجل�ي��زة التي قتل فيها �أرب�ع��ة ا�شخا�ص بر�صا�ص‬ ‫م�سلحني جمهولني‪.‬‬ ‫وا�ستنكر م�ؤ�س�س حملة «�صرخة للنداء بحقوق‬ ‫الأق �ب��اط» الهجوم على الكني�سة‪ ،‬وط��ال��ب مايكل‬ ‫�أرمانيو�س حكومة الببالوي بتقدمي ا�ستقالتها‪.‬‬ ‫وك��ان��ت ح��ال��ة م��ن الغ�ضب واحل��زن العارمني‬ ‫قد انتابت �آالف الأقباط الذين �شاركوا يف ت�شييع‬ ‫ال�ضحايا الأرب�ع��ة يف كني�سة ال�ع��ذراء ي��وم االثنني‪،‬‬ ‫كما ��ش��ارك يف ال�ق��دا���س اجل�ن��ائ��زي �أي�ضا ع��دد من‬ ‫القيادات الأمنية واحلزبية‪.‬‬ ‫وط��وق الأم��ن امل�صري الكني�سة ط��وال مرا�سم‬ ‫اجل� �ن ��ازة‪ ،‬ك �م��ا ��ص��اح�ب��ت � �س �ي��ارات ل�ل���ش��رط��ة نقل‬ ‫النعو�ش خارج الكني�سة‪.‬‬ ‫وق� �ت ��ل الأرب� � �ع � ��ة ع �ن ��دم ��ا أ�ط � �ل� ��ق م �� �س �ل �ح��ون‬ ‫جمهولون الر�صا�ص على جمموعة من الأقباط‬ ‫�أثناء خروجهم من حفل زفاف بالكني�سة‪.‬‬ ‫وك��ان��ت م���ص��ادر أ�م�ن�ي��ة م�صرية ق��د �أك ��دت �أن‬ ‫ال�شرطة اعتقلت �أربعة �أ�شخا�ص يُ�شتبه يف �ضلوعهم‬ ‫بالهجوم‪ ،‬م�شرية �إىل �أنهم �أوقفوا قرب املوقع الذي‬ ‫حدث فيه �إطالق النار‪.‬‬ ‫ومل تو�ضح تلك امل���ص��ادر م��ا �إذا ك��ان امل�شتبه‬ ‫فيهم اعتقلوا عقب الهجوم مبا�شرة �أم بوقت الحق‪،‬‬ ‫لكنها ذك��رت �أن الأج �ه��زة الأم�ن�ي��ة تكثف جهودها‬ ‫للقب�ض على اجلناة‪.‬‬ ‫�أمريكا ورو�سيا‬

‫حالة من الغ�ضب واحلزن اجتاحت �آالف االقباط بعد الهجوم على الكني�ست‬

‫�أمريكيا‪ ،‬ع�برت وزارة اخلارجية ع��ن �إدانتها‬ ‫ل�ل�ه�ج��وم ع�ل��ى ال�ك�ن�ي���س��ة‪ ،‬وق��ال��ت امل�ت�ح��دث��ة با�سم‬ ‫ال��وزارة ماري هارف «ندين ب�شدة الهجوم امل�شني‪،‬‬ ‫ون�ؤيد دع��وة احلكومة امل�صرية لإحالة امل�س�ؤولني‬ ‫عن هذا الهجوم �أمام الق�ضاء»‪.‬‬ ‫ربت هارف عن تعاطف بالدها العميق مع‬ ‫وع ّ‬ ‫عائالت القتلى‪ ،‬م�ؤكدة �أن وا�شنطن «�ست�ستمر يف‬ ‫الرتكيز على �أن ال مكان للعنف يف دفع م�صر قدما‪،‬‬ ‫بل هو يعيق عملية االنتقال الدميقراطي والتعايف‬

‫االقت�صادي»‪.‬‬ ‫وق��ال��ت أ�ي���ض��ا �إن ال�ع�ن��ف ��ض��د �أي ��ة جمموعة‬ ‫�أمر بغي�ض وغري مقبول بتاتا‪ ،‬م�ضيفة �أن حرية‬ ‫مم��ار��س��ة العقيدة ت�شكل حم��ورا �أ�سا�سيا‪ ،‬كما �أن‬ ‫حماية احل��ري��ات الدينية ج��زء رئي�سي من م�ضي‬ ‫م�صر يف عملية االنتقال الدميقراطي‪.‬‬ ‫م��ن جهتها ع�ّب�رّ ت اخل��ارج �ي��ة ال��رو��س�ي��ة عن‬ ‫قلقها جراء «االع�ت��داءات» على الأقباط يف م�صر‪،‬‬ ‫داعية �إىل و�ضع حد لأعمال العنف‪.‬‬

‫ون �ق �ل��ت و�� �س ��ائ ��ل إ�ع� �ل ��ام رو�� �س� �ي ��ة ع ��ن ب �ي��ان‬ ‫للخارجية جاء فيه �أن ممثلي الطائفة القبطية يف‬ ‫م�صر ومراكزهم الدينية كانت قد تع ّر�ضوا غري‬ ‫مرة لأعمال عنف‪ ،‬مبا يف ذلك «اعتداءات م�س ّلحة»‬ ‫من قبل «خمتلف العنا�صر الإجرامية»‪.‬‬ ‫و�أك��دت اخلارجية �أن رو�سيا على اقتناع ب�أنه‬ ‫م��ن ال���ض��روري و�ضع ح��د ملثل �أع�م��ال العنف هذه‬ ‫يف �إط��ار جهود ال�سلطات امل�صرية ل�ضمان الأم��ن‬ ‫واال�ستقرار يف البالد‪.‬‬

‫قبيل انطالق جل�سات احلوار الوطني‬

‫الغنوشي يحث سياسيي تونس على تنازالت متبادلة‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫حث زعيم حزب حركة النه�ضة التون�سية را�شد الغنو�شي الفرقاء‬ ‫ال�سيا�سيني على «تغليب العقل والتنازل»‪ ،‬وذلك قبيل انطالق احلوار‬ ‫الوطني �أم�س الأربعاء‪ ،‬و�سط توقع رئي�س املجل�س الوطني الت�أ�سي�سي‬ ‫(الربملان) م�صطفى بن جعفر تعهد احلكومة احلالية باال�ستقالة‬ ‫بعد ثالثة �أ�سابيع التزاما بخارطة الطريق‪.‬‬ ‫ونقلت وكالة الأنباء الأملانية عن الغنو�شي دعوته يف بيان ن�شره‬ ‫املوقع الإلكرتوين حلركة النه�ضة‪ ،‬الفرقاء ال�سيا�سيني يف ال�سلطة‬ ‫واملعار�ضة‪ ،‬وال��ذي��ن ب��د�ؤوا �أم����س‪� ،‬أوىل املحادثات الر�سمية للحوار‬ ‫الوطني «�إىل تغليب لغة العقل والتنازل املتبادل من �أجل امل�صلحة‬ ‫الوطنية» داعيا �إىل «تفويت الفر�صة على كل املرتب�صني بالتجربة‬ ‫الوليدة يف الداخل واخلارج»‪.‬‬ ‫وي�ت��زام��ن م��وع��د ب��داي��ة احل ��وار م��ع ال��ذك��رى الثانية النتخاب‬ ‫املجل�س الوطني الت�أ�سي�سي ال��ذي ك��ان هدفه �أ�صال امل�صادقة على‬ ‫د�ستور يف غ�ضون �سنة‪ ،‬لكن ذلك اجلدول الزمني ت�أخر ب�سبب انعدام‬ ‫التوافق بني الفرقاء‪.‬‬

‫م��ن جهته‪ ،‬ت��وق��ع ب��ن جعفر �أن تتعهد احلكومة ال�ت��ي تقودها‬ ‫حركة النه�ضة‪ ،‬بتقدمي ا�ستقالتها بعد ثالثة �أ�سابيع التزاما بخارطة‬ ‫طريق طرحها االحت��اد العام التون�سي لل�شغل واملنظمات الراعية‬ ‫للحوار؛ لإخراج البالد من �أزمتها ال�سيا�سية‪.‬‬ ‫تعهد احلكومة‬ ‫وق ��ال ب��ن ج�ع�ف��ر يف م�ق��اب�ل��ة م��ع ال�ت�ل�ف��زي��ون ال��ر��س�م��ي م�ساء‬ ‫الثالثاء «غدا (الأربعاء) من املفرو�ض �أن تقدم احلكومة تعهداتها‬ ‫باحرتام خارطة الطريق‪ ،‬وبعد �أ�سابيع تقدم ا�ستقالتها» م�ضيفا �أن‬ ‫«املرحلة القادمة تتطلب حكومة غري متحزبة» وفق ما جاء يف وكالة‬ ‫ال�صحافة الفرن�سية‪.‬‬ ‫ووف��ق ه��ذه اخلارطة �سيتم خ�لال اجلل�سة الأوىل للمفاو�ضات‬ ‫امل�ب��ا��ش��رة «الإع�ل��ان ع��ن ال�ق�ب��ول بت�شكيل ح�ك��وم��ة ك �ف��اءات تر�أ�سها‬ ‫�شخ�صية وطنية م�ستقلة ال يرت�شح �أع�ضا�ؤها لالنتخابات القادمة‪،‬‬ ‫ُّ‬ ‫حتل حم ّل احلكومة احلالية التي تتعهد بتقدمي ا�ستقالتها (‪ )...‬يف‬ ‫�أجل �أق�صاه ثالثة �أ�سابيع من تاريخ اجلل�سة الأوىل للحوار الوطني‬ ‫(املفاو�ضات املبا�شرة)»‪.‬‬ ‫وك��ان رئي�س احلكومة علي العري�ض ق��د أ�ع�ل��ن يف وق��ت �سابق‬

‫�أن حكومته لن ت�ستقيل �إال بعد م�صادقة املجل�س الت�أ�سي�سي على‬ ‫الد�ستور اجلديد لتون�س وت�شكيل هيئة م�ستقلة لتنظيم االنتخابات‬ ‫العامة املقبلة‪.‬‬ ‫وتتخبط تون�س يف �أزمة �سيا�سية عميقة منذ اغتيال الرباهمي‬ ‫يف ‪ 25‬متوز‪ ،‬بجرمية ن�سبتها ال�شرطة �إىل عنا�صر �سلفية‪.‬‬ ‫وت � أ�ت��ي ه��ذه ال �ت �ط��ورات بينما ت�ستعد جبهة الإن �ق��اذ الوطني‬ ‫املعار�ضة و�أن�صارها �إىل التظاهر مبنا�سبة م��رور ع��ام على انتهاء‬ ‫«ال�شرعية االنتخابية»‪.‬‬ ‫ودع ��ت جبهة الإن �ق��اذ ال��وط�ن��ي «التون�سيني وال�ت��ون���س�ي��ات �إىل‬ ‫التعبئة اجلماهريية لت�أكيد رف�ضهم ا�ستمرار الأزمة على ح�سابهم‬ ‫والت�سريع يف تنفيذ مبادرة الرباعي لت�سوية الأزمة ال�سيا�سية» وفق‬ ‫ما جاء يف بيان لها يوم االثنني‪.‬‬ ‫وطالبت اجلبهة يف بيانها با�ستقالة احلكومة‪ ،‬وتعيني حكومة‬ ‫كفاءات وطنية م�ستقلة لإنقاذ البالد وتوفري املناخ املنا�سب لتنظيم‬ ‫انتخابات حرة ودميقراطية و�شفافة‪.‬‬

‫إحالة وزير اإلعالم املصري السابق ملحكمة الجنايات‬ ‫القاهرة ‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬

‫�صالح عبداملق�صود‬

‫‪9‬‬

‫ق��رر النائب ال�ع��ام امل�صري ه�شام ب��رك��ات �أم�س‬ ‫االرب �ع��اء اح��ال��ة وزي��ر االع�ل�ام ال�سابق ��ص�لاح عبد‬ ‫املق�صود املنتمي جلماعة االخ��وان امل�سلمني ا�ضافة‬ ‫اىل م���س��ؤول كبري يف التليفزيون امل���ص��ري ملحكمة‬ ‫اجلنايات التهامها باال�ضرار باملال العام‪ ،‬كما افادت‬ ‫م�صادر ق�ضائية‪.‬‬ ‫وق��ال��ت امل���ص��ادر الق�ضائية ل�ف��ران����س ب��ر���س ان‬ ‫«ال�ن��ائ��ب ال �ع��ام امل�ست�شار ه���ش��ام ب��رك��ات ق��رر اح��ال��ة‬ ‫وزي��ر الإع�ل���ام ال�سابق �صالح عبد املق�صود ورئي�س‬ ‫الهند�سة الإذاع �ي��ة ال�سابق عمرو اخلفيف ملحكمة‬ ‫جنايات القاهرة التهامهما برتبيح الغري مبنافع‬ ‫دون وجه حق واال�ضرار عمدا ب�أموال جهة عملهما‬

‫�ضررا ج�سيما»‪.‬‬ ‫واتهمت النيابة عبد املق�صود واخلفيف بت�شغيل‬ ‫�سيارات البث ومعدات الت�صوير اململوكة للتلفزيون‬ ‫امل���ص��ري ل���ص��ال��ح إ�ح� ��دى ال �ق �ن��وات ال�ف���ض��ائ�ي��ة دون‬ ‫دف��ع مقابل م��ادي وه��و م��ا ا�ستغلته االخ�ي�رة يف بث‬ ‫التظاهرات امل�ؤيدة للرئي�س املنتخب حممد مر�سي‪.‬‬ ‫و��ش�غ��ل ع�ب��د امل�ق���ص��ود وه ��و ق �ي��ادي يف جماعة‬ ‫االخ��وان من�صب وزي��ر االع�لام امل�صري ط��وال مدة‬ ‫حكم مر�سي التي ا�ستمرت عاما‪.‬‬ ‫وع�ق��ب االط��اح��ة مبر�سي يف ال�ث��ال��ث م��ن متوز‬ ‫الفائت‪ ،‬احيل عدد من قيادات االخوان على ر�أ�سهم‬ ‫املر�شد العام للجماعة حممد بديع ونائبيه ملحاكمات‬ ‫جنائية بتهم التحري�ض على العنف وتهم اخرى‪.‬‬

‫بينهم ‪ 27‬شرطيا‬ ‫بغداد ‪�( -‬أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫�شن م�سلحون وانتحاريون يومي الثالثاء والأرب �ع��اء �سل�سلة‬ ‫هجمات ا�ستهدفت خ�صو�صا نقاط تفتي�ش لل�شرطة يف حمافظتي‬ ‫الأنبار ونينوى يف العراق‪ ،‬قتل فيها ‪� 48‬شخ�صا و�أ�صيب الع�شرات‬ ‫بجروح‪.‬‬ ‫يف ه��ذا ال��وق��ت‪ ،‬ر�أى رئي�س ال� ��وزراء ن��وري امل��ال�ك��ي يف كلمته‬ ‫الأ�سبوعية أ�ن��ه «�أ�صبح وا�ضحا للعراقيني وللعامل ال��ذي يراقب‬ ‫م�شهد حتركات االره��اب يف املنطقة ب��أن العراق يتعر�ض اىل حرب‬ ‫�إبادة ت�ستهدف جميع مكوناته»‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف �أن تنظيم القاعدة ع��اد ملمار�سة دوره «يف ه��دم بيوت‬ ‫املواطنني وقتلهم وتفجري دوائر الدولة»‪ ،‬معلنا عن «جبهة داخلية‬ ‫ب��د�أت تت�شكل يف ال�ع��راق من خمتلف املكونات وال�شرائح‪ ،‬االجهزة‬ ‫االمنية والع�شائر وابناء العراق»‪.‬‬ ‫وي��أت��ي ذل��ك يف وق��ت ي�شهد ال�ع��راق ت�صاعدا يف أ�ع�م��ال العنف‬ ‫اليومية منذ ني�سان املا�ضي‪.‬‬ ‫ومنذ بداية ت�شرين االول احل��ايل‪ ،‬قتل يف ال�ع��راق اك�ثر من‬ ‫‪� 540‬شخ�صا يف اعمال العنف املتفرقة‪ ،‬واكرث من ‪ 5250‬منذ بداية‬ ‫العام ‪ ،2013‬بح�سب ح�صيلة اعدتها فران�س بر�س ا�ستنادا اىل م�صادر‬ ‫�أمنية وطبية‪.‬‬ ‫ويف تفا�صيل الهجمات االخ�ي�رة‪ ،‬ق��ال �ضابط برتبة عقيد يف‬ ‫ال�شرطة لوكالة فران�س بر�س �إن �أربعة �أ�شخا�ص قتلوا �أم�س و�أ�صيب‬ ‫‪� 11‬آخرون بجروح جراء انفجار عبوة نا�سفة على الطريق الرئي�سي‬ ‫يف ناحية املدائن (‪ 25‬كلم جنوب بغداد)‪.‬‬ ‫ويف ه �ج��وم آ�خ� ��ر‪ ،‬ق ��ال م���ص��در يف وزارة ال��داخ�ل�ي��ة �إن ثالثة‬ ‫�أ�شخا�ص قتلوا وا��ص�ي��ب ‪ 11‬ب�ج��روح يف ان�ف�ج��ار ع�ب��وة نا�سفة على‬ ‫الطريق الرئي�سي يف منطقة الغزالية يف غرب بغداد‪.‬‬ ‫كما قتل عن�صران م��ن ق��وات ال�صحوة بعد اختطافهما من‬ ‫منزلهما من قبل جمهولني فجر �أم�س يف ق�ضاء احلويجة غربي‬ ‫كركوك (‪ 240‬كلم �شمال بغداد)‪.‬‬ ‫ويف امل��و��ص��ل (‪ 350‬كلم �شمال ب �غ��داد)‪ ،‬قتل �ستة �أ�شخا�ص يف‬ ‫هجمات م�سلحة‪ ،‬بينهم ثالثة م��ن ال�شرطة‪ ،‬وفقا مل�صادر امنية‬ ‫وطبية‪ ،‬علما ان خم�سة ا�شخا�ص قتلوا يف هجمات يف املو�صل اي�ضا‬ ‫يوم الثالثاء‪.‬‬ ‫وق��د �شهدت حمافظة االن�ب��ار م�ساء ال�ث�لاث��اء موجة هجمات‬ ‫ا�ستهدف ن�ق��اط تفتي�ش لل�شرطة‪ ،‬قتل فيها ‪� 25‬شرطيا وا�صيب‬ ‫ثالثة مدنيني بجروح‪.‬‬ ‫ووقعت الهجمات يف مدينة ال��رم��ادي (‪ 100‬كلم غ��رب بغداد)‬ ‫ومنطقة ال��رط�ب��ة (‪ 370‬ك�ل��م غ��رب ب �غ��داد) ال�ق��ري�ب��ة م��ن احل��دود‬ ‫العراقية ال�سورية‪.‬‬

‫مقتل عناصر من الحرس الوطني‬ ‫ومسلحني يف مواجهات يف تونس‬

‫تون�س ‪�( -‬أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫قتل عدد من عنا�صر احلر�س الوطني وم�سلحون �أم�س االربعاء‬ ‫يف م��واج�ه��ات يف منطقة �سيدي ب��وزي��د (و��س��ط غ��رب ت��ون����س)‪ ،‬كما‬ ‫علمت وكالة فران�س بر�س من م�صادر �أمنية وطبية‪.‬‬ ‫وقال م�س�ؤول يف وزارة الداخلية لفران�س بر�س راف�ضا الك�شف‬ ‫ع��ن ه��وي�ت��ه «ق�ت��ل اث �ن��ان م��ن احل��ر���س ال��وط�ن��ي واث �ن��ان �آخ ��ران من‬ ‫املع�سكر االخر‪.‬‬ ‫و�أفاد م�صدر يف م�ست�شفى بلدة �سيدي علي بن عون حيث تدور‬ ‫املعارك عن مقتل ثالثة من عنا�صر احلر�س الوطني‪.‬‬ ‫كما �أعلنت قناة الوطنية الر�سمية عن مقتل ثالثة عنا�صر من‬ ‫احلر�س الوطني‪.‬‬ ‫واف� ��اد م���ص��در يف ال���ش��رط��ة م��ن م �ك��ان امل��واج �ه��ات ان احل��ر���س‬ ‫تعر�ضوا لإطالق نار يف اثناء توجههم ملداهمة منزل يف �أحد منازل‬ ‫بلدة �سيدي علي بن عون‪.‬‬ ‫واال�سبوع الفائت قتل عن�صران من احلر�س الوطني يف منطقة‬ ‫ب��اج��ة (‪ 70‬كلم غ��رب ت��ون����س) بيد «جم�م��وع��ة �إره��اب�ي��ة» يف ظ��روف‬ ‫م�شابهة بح�سب ال�سلطات‪.‬‬ ‫و�أدت عملية ع�سكرية نفذتها ال�سلطات يف الأي��ام التالية �إىل‬ ‫مقتل ت�سعة م�سلحني‪.‬‬ ‫وت�شهد تون�س بانتظام هجمات للتيار اجلهادي املوايل لتنظيم‬ ‫القاعدة بح�سب باحلكومة‪.‬‬

‫عبد الرحمن عز‪ ..‬حكاية ثائر اختفى منذ فض «رابعة»‬ ‫ال�سبيل‪ -‬هديل الد�سوقي‬ ‫ع�ب��د ال��رح �م��ن ع� ��ز‪ ..‬حت�م��ل م�لاحم��ه احلنطية‬ ‫املُذهَّبة مبياه النيل عزمية توحي لكل من ينظر اليه‬ ‫ب�أنه �شاب خمتلف‪ ،‬ويظن البع�ض عقب متابعة �سريته‬ ‫�أنه يكرب �سنه احلقيقي ب�أعوام عديدة‪.‬‬ ‫«عز» �إعالمي مل يتجاوز عمره ‪ 26‬عاماً‪ ،‬ترتبع يف‬ ‫�أعماقه رغبة ثورية يف قلع الظلم من جذوره؛ ل ُيطهِّر‬ ‫�أوط��ان��ه م��ن ب��راث��ن الفا�سدين واالنقالبيني‪ ،‬ف�أ�س�س‬ ‫حركة أ�ح��رار ‪ 6‬اب��ري��ل‪ ،‬واعتقل يف أ�ث�ن��اء حكم املخلوع‬ ‫مبارك عدة مرات‪ ،‬و�أ�صيب يف خرطو�ش بعينيه خالل‬ ‫حماولته دخول ميدان التحرير يف جمعة الغ�ضب ‪28‬‬ ‫يناير‪.‬‬ ‫اخ�ت�ف��ى م�ن��ذ آ�خ ��ر ظ �ه��ور ل��ه غ ��داة جم ��زرة ف�ض‬ ‫اعت�صام ميدان رابعة‪ ،‬فال يعرف �إن كان ق�ضى نحبه‬ ‫�شهيداً‪� ،‬أم �أنه معتقل ويتعمد رجاالت ال�سي�سي �إخفاء‬ ‫مكانه‪.‬‬ ‫هو �صاحب ال�صورة الأك�ثر �شهرة التي تناقلتها‬ ‫و��س��ائ��ل الإع �ل�ام ال�ع��امل�ي��ة‪ ،‬ظ�ه��ر م��ن خ�لال�ه��ا مب�ف��رده‬ ‫م��واج�ه�اً بتحدٍ �صفاً �ضم الع�شرات م��ن ق��وات االم��ن‬ ‫امل��رك��زي امل�صري يف ‪ 25‬من يناير‪ ،‬حام ً‬ ‫ال الفتة كتب‬ ‫عليها‪�« :‬إذا ال�شعب يوماً �أراد احلياة فال بد �أن يت�سجيب‬ ‫القدر»‪.‬‬ ‫ي�ع��د ع��ز �أح ��د النا�شطني ال�سيا�سيني ��ض��د نظام‬ ‫م �ب��ارك وف �� �س��اده؛ �إذ � �ش��ارك يف احل ��راك ال �ث��وري منذ‬ ‫حركة ا�ستقالل الق�ضاء يف ‪ ،2004‬م��روراً بـ»�شباب من‬ ‫�أجل التغيري» املنبثقة من حركة كفاية �ضد التمديد‬ ‫وال �ت��وري��ث يف ‪ ،2005‬و� �ش��ارك يف اجل�م�ع�ي��ة الوطنية‬ ‫للتغيري يف ‪ ،2009‬وال ��دع ��وة �إىل ت��وق�ي�ع��ات التغيري‬

‫ال�سبعة‪ ،‬وكان �أحد م�ؤيدي الدكتور حممد الربادعي‪،‬‬ ‫وع�ضواً يف حملته من �أجل تر�شيحه رئي�ساً للجمهورية‬ ‫النتخابات ‪ 2011‬قبل الثورة‪.‬‬ ‫اع �ت �ق��ل ع �ب��د ال��رح �م��ن ب���س�ب��ب ن���ض��ال��ه ون���ش��اط��ه‬ ‫امل �ن��اه ����ض م �ب��ارك امل �خ �ل��وع �أرب � ��ع م � ��رات؛ و�� �ش ��ارك يف‬ ‫مظاهرات رف�ض حكومة �شفيق املعينة من قبل املخلوع‬ ‫م �ب��ارك‪ ،‬و� �ش��ارك يف ج�م�ي��ع ال�ف�ع��ال�ي��ات ��ض��د املجل�س‬ ‫الع�سكري‪ ،‬م ��روراً ب �ـ‪ 9‬م��ار���س و‪ 8‬إ�ب��ري��ل‪ ،‬وم�ظ��اه��رات‬ ‫م�سرح ال�ب��ال��ون‪ ،‬واع�ت���ص��ام ‪ 8‬يوليو وملحمة حممد‬ ‫حممود التي �أ�صيب فيها بطلق اخلرطو�ش‪ ،‬ثم �أحداث‬ ‫جمل�س ال ��وزراء والعبا�سية االوىل‪ ،‬وحم�م��د حممود‬ ‫الثانية بعد جمزرة الألرتا�س يف �ستاد بور�سعيد‪.‬‬ ‫ثم يف الذكرى الأوىل لثورة ‪ 25‬يناير حتى جمزرة‬ ‫العبا�سية الثانية يف ‪ 4‬مايو‪ ،‬فيما �سمي «جمعة النهاية»‪،‬‬ ‫م ��روراً بفاليات مقاطعة االنتخابات الرئا�سية حتت‬ ‫�شعار «ال د�ستور وال انتخابات حتت حكم الع�سكر»‪ ،‬ثم‬ ‫فعاليات دعم الرئي�س املنتخب الدكتور حممد مر�سي‬ ‫لإنقاذ الثورة‪ ،‬واعتقل مرتني على يد الع�سكر‪.‬‬ ‫ا�ستقال من حركة ‪ 6‬ابريل؛ احتجاجاً على موقفها‬ ‫ال�سلبي من قرار الرئي�س حممد مر�سي ب�إقالة النائب‬ ‫العام الفا�سد عبد املجيد حممود ال��ذي كانت �إقالته‬ ‫�إحدى مطالب ثورة ‪ 25‬يناير‪ ،‬والذي ت�سبب يف �ضياع‬ ‫حقوق امل�صريني‪ ،‬و إ�ه��دار ثرواتهم‪ ،‬ف�ض ً‬ ‫ال عن �ضياع‬ ‫حقوق ال�شهداء وامل�صابني‪.‬‬ ‫عمل عبد الرحمن مع وال��ده يف �شركته اخلا�صة‬ ‫التي تعمل يف جمال الديكور والدهانات‪ ،‬منذ �أن كان‬ ‫يف املرحلة الإعدادية حتى تخرجه من اجلامعة‪ ،‬حيث‬ ‫ام�ت�ه��ن مهنة ال�ن�ق��ا��ش��ة وع�م��ل م���ش��رف�اً ع��ام �اً‪ ،‬وعقب‬ ‫تخرجه ا�شتغل م�صوراً �صحفياً يف ج��ري��دة الد�ستور‬

‫عبدالرحمن هو �صاحب ال�صورة الأكرث �شهرة التي ظهر فيها مبفرده‬

‫قبل الثورة ب�شهر‪ ،‬ومرا�س ً‬ ‫ال ل�شبكة ر�صد الإخبارية‪،‬‬ ‫ث��م التحق بعد ذل��ك بفريق عمل ق�ن��اة ‪ 25‬الف�ضائية‬ ‫(ولي�ست م�صر‪ )25‬التي انتهجت اخلط الليربايل بعد‬ ‫انطالقها يف ابريل ‪ 2011‬على يد م�ؤ�س�سها الإعالمي‬ ‫حم�م��د ج��وه��ر ��ص��اح��ب جم�م��وع��ة ف�ي��دي��و ك��اي��رو��س��ات‬ ‫وقدم برناجمني‪.‬‬

‫وا��س�ت�ق��ال م��ن ال �ق �ن��اة؛ الخ�ت�لاف��ه م��ع توجهاتها‬ ‫امل ��ؤي��دة املجل�س الع�سكري‪ ،‬وال�ت�ح��ق بعد ف�ترة بقناة‬ ‫م�صر ‪ ،25‬حيث عمل مرا�س ً‬ ‫ال لربنامج �ستوديو ‪ ،25‬ثم‬ ‫مرا�س ً‬ ‫ال لربنامج ال�شارع‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ك��ان م��ن املفرت�ض �أن ي�ق��دم ب��رن��اجم�ا على نف�س‬ ‫ال�ق�ن��اة‪ ،‬ول�ك��ن ح��ال دون ذل��ك ق�ي��ام �سلطات االن�ق�لاب‬

‫الع�سكري ال��ذي وق��ع يف ‪ 3‬يوليو ‪ 2013‬م��ن ا�ستكمال‬ ‫ب��دء ال�برن��ام��ج؛ ب�سبب اغ�ل�اق القن��ة واع�ت�ق��ال بع�ض‬ ‫العاملني فيها على يد قوات الأمن‪.‬‬ ‫ت �ع��ر���ض الإع�ل��ام� ��ي ع �ب��د ال��رح �م��ن ع ��ز ل �ث�لاث‬ ‫حم��اوالت اغتيال يف �أثناء فرتة حكم الرئي�س حممد‬ ‫م��ر� �س��ي؛ ن�ت�ي�ج��ة ح�م�ل��ة ال�ت���ش��وي��ه ال �ت��ي ت �ع��ر���ض لها‬ ‫ع�ب�ر و� �س��ائ��ل إ�ع�ل�ام �ي��ة خم�ت�ل�ف��ة‪ ،‬ب �ع��د ان �ح �ي��ازه �إىل‬ ‫ج��ان��ب ال�شرعية‪ ،‬ورف�ضه االع �ت��داء على �أول جتربة‬ ‫دميقراطية‪ ،‬ولي�س ت�أييداً للإخوان �أو ل�شخ�ص الرئي�س‬ ‫حممد م��ر��س��ي‪ ،‬خا�صة أ�ن��ه ك��ان مقاطعاً االنتخابات‬ ‫يف اجل��ول��ة الأوىل‪ ،‬وك��اد يفقد حياته يف إ�ح ��دى هذه‬ ‫املحاوالت؛ حيث �أ�صيب ا�صابات بالغة بعد ان تعر�ض‬ ‫له عدد من البلطجية امل�أجورين‪.‬‬ ‫و أ�خ �ي�را � �ش��ارك ع�ب��د ال��رح�م��ن يف اع�ت���ص��ام راب�ع��ة‬ ‫العدوية منذ بدايته �ضد االن�ق�لاب الع�سكري ال��ذي‬ ‫قاده وزير الدفاع عبد الفتاح ال�سي�سي‪ ،‬وكان �أول من‬ ‫هتف �ضد بيانه يف ‪ 3‬يوليو م��ن ف��وق املن�صة‪« :‬خائن‬ ‫باطل»‪.‬‬ ‫وظ��ل معت�صماً حتى املذبحة امل��روع��ة التي وقعت‬ ‫يف ‪� 14‬أغ�سط�س ‪ 2013‬على يد قوات اجلي�ش وال�شرطة‬ ‫يف �أثناء ف�ضهم اعت�صامي «رابعة» و»النه�ضة»‪ ،‬و�شوهد‬ ‫�آخ��ر مرة م�صاباً خلف امل�ست�شفى امليداين و�سط �أنباء‬ ‫غ�ير م��ؤك��دة ع��ن اعتقاله‪ ،‬و�أخ ��رى ع��ن ا�ست�شهاده يف‬ ‫مقابل �شائعة �أخرى منقولة على ل�سان �أحد �أ�صدقائه‬ ‫أ�ن��ه معتقل‪ ،‬ولكنه يعالج يف أ�ح��د امل�ست�شفيات و�سط‬ ‫تهديد �أجهزة الأمن �أهله بعدم الت�صريح مبكانه‪ ،‬وما‬ ‫تعر�ض له يف مقابل تلقيه العالج‪.‬‬


‫‪10‬‬

‫م������������������ق������������������االت‬

‫اخلمي�س (‪ )24‬ت�شرين الأول (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2456‬‬

‫فهمي هويدي‬

‫لسانك‬ ‫حصانك‬

‫خ�ل�ال خم�سني ي��وم��ا ق��ام��ت امل �خ��اب��رات الأم��ري�ك�ي��ة‬ ‫بالتن�صت على ‪ 70‬مليون مكاملة يف فرن�سا‪ .‬واحلا�صل يف‬ ‫فرن�سا‪ ،‬الذي �أثار �أزمة مع وا�شنطن‪ ،‬تكرر مع املك�سيك‬ ‫و�أمل��ان �ي��ا‪ .‬وط�ب�ق��ا ل�ل��وث��ائ��ق ال�ت��ي ��س��رب�ه��ا �إدوارد �سنودن‬ ‫امل�ست�شار ال�سابق ل��دى وكالة الأم��ن القومي الأمريكي‬ ‫ف�إن عمليات التن�صت �شملت مقر الأمم املتحدة و�إيطاليا‬ ‫وال�ي��ون��ان وك��وري��ا اجلنوبية والهند وتركيا وال�سعودية‬ ‫والعراق‪ ،‬ودوال �أخرى يف مقدمتها رو�سيا وال�صني‪.‬‬ ‫ال��ر��س��ال��ة ال�ت��ي نتلقاها مم��ا ك�شف ال�ن�ق��اب ع�ن��ه ان‬ ‫التج�س�س على املكاملات الهاتفية حتى يف البالد ال�صديقة‪،‬‬ ‫�أ�صبح ظاهرة عاملية تف�شت يف العائالت الوطنية الكبرية‪.‬‬ ‫و�إذا كانت الواليات املتحدة تقوم بدور «ري��ادي» يف ذلك‪،‬‬ ‫ب��اع�ت�ب��اره��ا ال �ق��وة الأع �ظ��م ال �ت��ي الت� ��زال ت�ع�ت�بر نف�سها‬ ‫معر�ضة للتهديد منذ �أح ��داث ‪� 11‬سبتمرب ال�شهرية‪،‬‬ ‫فذلك ال يعني ان الدول الأخرى لي�ست �ضالعة يف عملية‬ ‫التن�صت‪ ،‬وك��ل ال��ذي ح��دث ان املعلومات التي توافرت‬ ‫لنا ج��اءت�ن��ا م��ن �أح��د م�ست�شاري وك��ال��ة الأم ��ن القومي‬ ‫الأم��ري�ك��ي‪ ،‬ول��و ان نظريا ل��ه م��ن العاملني يف امل�ؤ�س�سة‬

‫الأمنية الربيطانية �أو الفرن�سية ا�ستيقظ �ضمريه وقرر‬ ‫ان يبوح مبا يعرفه يف هذا ال�صدد‪ ،‬لك�شف لنا عن ان بالده‬ ‫تقوم بنف�س ما تفعله الواليات املتحدة يف املناطق التي‬ ‫تدخل يف نطاق اهتمامها‪.‬‬ ‫هذا الذي يحدث يف العامل اخلارجي لي�س بعيدا عنا‬ ‫متاما‪ ،‬لي�س فقط لأننا ندمن اقتبا�س �أ�سو�أ ما يف الغرب‬ ‫خ�صو�صا يف جماالت تقييد احلريات العامة‪ ،‬ولكن �أي�ضا‬ ‫لأن نفوذ الدولة الأمنية يف العامل العربي يف تنام م�ستمر‪.‬‬ ‫ورمبا كان التقدم احلقيقي احلا�صل يف ذلك اجلزء من‬ ‫تن�س ان‬ ‫العامل يكاد يكون حم�صورا يف تلك الدائرة‪ .‬وال َ‬ ‫م� ؤ�مت��ر وزراء الداخلية ال�ع��رب ظ��ل ط��وال الثالثني �أو‬ ‫الأربعني �سنة الأخرية هو �أجنح و�أن�شط جماالت العمل‬ ‫العربي امل�شرتك‪ .‬وهو الوحيد الذي مل يت�أثر بالتقلبات‬ ‫والتجاذبات التي مرت على العامل العربي‪.‬‬ ‫رغ��م ان الأج�ه��زة وامل�ه��ام واح��دة‪� ،‬إال �أن هناك �أكرث‬ ‫م��ن ف ��رق م�ه��م ب�ين ال�ت�ن���ص��ت ال ��ذي مي��ار���س يف ال ��دول‬ ‫الدميقراطية وبني نظريه الذي يحدث يف بالدنا‪� ،‬أحد‬ ‫تلك الفروق ان التن�صت عندهم يحمي م�صالح الأوطان‬

‫بالدرجة الأوىل‪ ،‬اما عندنا فهو مكر�س حلماية الأنظمة‬ ‫وت�أمني الزعامات والأ�سر احلاكمة‪ .‬من الفروق �أي�ضا ان‬ ‫التن�صت له قواعده النظامية‪ ،‬مبعني انه ال ميار�س �ضد‬ ‫املواطنني �إال بعد موافقة و�إق��رار اجلهات الق�ضائية يف‬ ‫حني �أنه يتم يف بالدنا بقرار �أمني يغطى الحقا باملوافقة‬ ‫الق�ضائية �إذا ل��زم الأم ��ر‪ .‬ال�ف��رق الثالث ان��ه يف ال��دول‬ ‫الدميقراطية هناك م�ؤ�س�سات ميكن ان حتا�سب ال�سلطة‬ ‫�أو امل�ؤ�س�سة الأمنية �إذا ما جتاوزت حدودها‪� ،‬أما يف بالدنا‬ ‫فكالم ال�سلطان ال يرد‪ ،‬وقرار امل�ؤ�س�سة الأمنية هو �سيد‬ ‫قرارات البلد‪.‬‬ ‫مو�ضوع التن�صت على الهواتف يف م�صر معمول به‬ ‫منذ قامت ثورة يوليو ‪ ،52‬وان اختلفت درجته ومقا�صده‬ ‫من عهد �إىل عهد‪ .‬وق��د �سمعت من وزي��ر داخلية �أ�سبق‬ ‫ــ اليزال حيا يرزق ــ ان �أجهزة التن�صت ب��وزارة الداخلية‬ ‫كانت تعد يف ظل نظام مبارك تقريرا يوميا من ثالث‬ ‫ن�سخ تفرغ فيه خال�صة عملية التن�صت‪ .‬واح��دة تذهب‬ ‫�إىل الرئي�س والثانية البنه جمال والثالثة للهامن (قرينة‬ ‫ال��رئ �ي ����س)‪ .‬وال �أع� ��رف �إىل م��ن ت��وج��ه ح�صيلة عملية‬

‫�سامل الفالحات‬

‫«قديش تسوى»؟!‬

‫ي �ج��ب �أن ت �ع��رف �أم� ��ا ن �ح��ن ف �ن �ع��رف‪..‬‬ ‫ك��م �سعرك يف ال���س��وق ال��وط�ن��ي؟ ك��م �سعرك‬ ‫يف امل��وق��ف ال �ع��ام؟ مبعنى ك��م ي�ل��زم لإب�ط��ال‬ ‫مفعولك الوطني يف �إ��ص�لاح بلدك و�إ�سعاد‬ ‫�شعبك؟‬ ‫ه�ب��ة ن���س�ي��م‪ ،،‬تطفئ �شعلتك ال�صغرية‬ ‫�أ�صال �أم حفنة تراب ملء اليد مرة او مرتني‬ ‫يف احلد الأق�صى‪..‬‬ ‫�أم كوب ماء‪ ..‬ولن ي�صل ع�شرين لرتا‪..‬‬ ‫�أم طفاية �سيارة �صغرية �شبه فارغة مركونة‬ ‫منذ �سنني ال تفتقد اال عند الرتخي�ص �أم‬ ‫طفاية الدفاع املدين مع (الغو�ش) وال�صراخ‬ ‫والت�شوي�ش‪ ،‬و(�شوية حركة)‪.‬‬ ‫�أم �صرة �صغرية من املال حتى لو كانت‬ ‫ب�ضع ع�شرات او مئات تقلبها ظهر بطن‪� ..‬أم‬ ‫بطاقة دع��وة لكي حت�ضر �صامتا‪ ،‬لك فم ال‬ ‫ل�سان فيه (ال تفتحه اال يف الظالم) وبعد‬ ‫االن�صراف حامدا �أو مادحا‪� ..‬أو متلمظا على‬ ‫ل�سانك فقط‪.‬‬ ‫�أو �أن حتظى باجللو�س بح�ضرة معايل‬ ‫املت�صرف �أو (دول��ة) املحافظ ب�شروط وملدة‬ ‫ق�صرية‪.‬‬ ‫�أو ان توعد مبوقع ولو بعد حني واللقمة‬ ‫«اللي ت ْنوعدها» خري من التي ت�أكلها‪.‬‬ ‫«وم� � � ��وت ي� ��ا (ح �م �ـ �ـ �ـ �ـ��ار) ح� �ت ��ى جت�ي��ك‬ ‫(العليقة)» وقد ال ت�أتي �ساعتها و�أنت حي‪.‬‬ ‫�أو تهديد على فعل فعلته قبل خم�سني‬ ‫��س�ن��ة �شم�سية م���ش�ه��ود ب��ال���ص��وت وال���ص��ورة‬ ‫وت� ��� �ض ��اف ل ��ه ب �ع ����ض ال �ن �ك �ه��ات وامل �ق �ب�ل�ات‬ ‫وامل �ق��دم��ات وال�ت��و��ض�ي�ح��ات ل�ت� ؤ�ت��ي �أك�ل�ه��ا يف‬ ‫ذبحك‪.‬‬ ‫�أو �أن تكون ع�ضوا فاعال يف (التوقيع‬ ‫ف �ق��ط) يف جل�ن��ة ا��س�ت���ش��اري��ة ع�ل�ي��ا ت �ق��ر�أ ما‬ ‫يكتب لها فقط وتوقع عليه مع حفظ حقك‬ ‫بتغيري بع�ض الألفاظ دون الإخ�لال باملعنى‬ ‫العام املق�صود يف بطن الواهب‪ ،‬وال مانع من‬ ‫�إ�ضافة بع�ض الفوا�صل وعالمات اال�ستفهام‬ ‫والنقط‪.‬‬ ‫�أم ان��ك �ستحتاج �إىل خلوة وطنية عليا‬ ‫يف معاهد اال��ص�لاح والت�أهيل العليا ح�سب‬ ‫الرغبة‪ ،‬يف اعماق ال�صحراء �إن كنت من اهل‬ ‫اجلمال واالغنام‪ ،‬او على ر�أ�س جبل �إن كنت‬ ‫مع اهل ال�صنوبر والزيتون بحكم تف�ضيلي‬ ‫من حمكمة ام��ن الدولة �إن عجزت املحاكم‬ ‫املدنية ع��ن اي�صالك للهدف املن�شود‪ ،‬لئال‬ ‫تقو�ض النظام و�أنت ال تدري‪.‬‬ ‫ول �ت�راج ��ع ن �ف���س��ك وت �� �ص �ح��ح �أف� �ك ��ارك‬ ‫لتكون م� ؤ�ه�لا لل�صمت املطبق والت�صفيق‬ ‫املغدق عليك بالنعيم‪ ،‬امل�ؤهل لالنتماء‪ ،‬وكله‬ ‫مل�صلحتك وح�سب م��ا (ت���س��وى) �شهرين او‬ ‫ثالثة وقد حتتاج ل�سنة �أو �سنتني لتعيد املادة‬ ‫نف�سها يف ال�ت��أه�ي��ل لتكون م��واط�ن��ا �صاحلا‬ ‫�صامتا قادرا على حمدهم مبا ال ي�ستحقون‬ ‫ع��ن طيب نف�س وق�ن��اع��ة ت��ام��ة ال يختلجها‬ ‫�شك‪.‬‬ ‫ق��د ال ت�ع��رف وزن��ك ولكنهم ي�ع��رف��ون‪..‬‬ ‫لكن هل تقبل �أن تكون بوزن الري�شة �أو حتى‬ ‫بوزن الدجاجة البي�ضاء و�أنت من �أنت‪.‬‬ ‫لكن م�شكلتهم فيك ان مل يكن لك ثمن‬ ‫م�ع��روف �أو وزن مك�شوف‪ ،‬فهنا احل�يرة وال‬ ‫ع�لاج لك اال التهم املتطاولة التي لها اول‬ ‫ولي�س لها �آخر وال يفك طال�سمها اال خرباء‬ ‫الت�ضليل يف مدنية الغرب املزيفة املهزومة‬ ‫املحكومة باالخطبوط املت�صهني مبا يجعلك‬ ‫والغول وال�شيطان يف درجة واحدة ‪.‬‬ ‫وه �ك��ذا ق��ال��وا ع��ن بع�ض ��ش��رائ��ح االم��ة‬ ‫اال�سالمية‪.‬‬ ‫م�شكلتنا معكم �أن ال ثمن معروف لكم‬ ‫لدينا‪ ،‬والثمن نحن نعرفه فقط وهو ر�ضوان‬ ‫اهلل وخ��دم��ة ال�ن��ا���س ف�ه��ل ي��دف�ع��ون الثمن؟‬ ‫ان�ك��م ال ت�ستطيعون طبعا ون�ستطيع نحن‬ ‫ب�إذن اهلل �إن مل يكن اليوم فغدا وترب�صوا �إنا‬ ‫معكم مرتب�صون‪.‬‬

‫د‪ .‬احمد ال�شوابكة‬

‫موقع العقوبات يف شريعة اإلسالم‬ ‫ارتبط لدى البع�ض جه ً‬ ‫ال �أو ق�صداً �أن م�صطلح‬ ‫ال�شريعة الإ��س�لام� ّي��ة ي�ع��ادل ق��ان��ون العقوبات‪ ،‬فك ّلما‬ ‫ُذك��رت ال�شريعة ب��ادر ه��ؤالء �إىل ذكر �صنوف العقوبات‬ ‫ال �ت��ي حت�ت��وي�ه��ا‪ ،‬ك��ال�ق�ت��ل واجل �ل��د وال ��رج ��م وال�ق�ط��ع‪،‬‬ ‫والربط املتع ّمد بينها م ��ؤدَّاه تر�سيخ االعتقاد ب�أنه ما‬ ‫�إن تطبق ال�شريعة حتى ن��رى رج��ا ًال عمالقة مفتويل‬ ‫ال�سواعد‪ ،‬مي�سكون بال�سيوف حلز الرقاب‪ ،‬واخلناجر‬ ‫لقطع الأي� ��دي‪ ،‬واحل �ج��ارة ل�ل��رج��م؛ مم��ا يحمل على‬ ‫ال ّنفور من جم� ّرد ذكر ال�شريعة‪ ،‬ف� ً‬ ‫ضال عن تطبيقها‬ ‫والعمل مبقت�ضاها‪.‬‬ ‫�إن ه��ذا الفهم املغلوط �أح�ي��ان�اً‪ ،‬واملق�صود �أحياناً‬ ‫�أخ��رى‪ ،‬هو افتئات على دين اهلل و�شريعته‪ ،‬فال�شريعة‬ ‫�أرحم و�أرحب و�أو�سع و�أ�شمل من �أن يكون هذا حمتواها‪،‬‬ ‫وهذه خمرجاتها‪ .‬والإن�سان يف �شريعة الرحمن �أ�سمى‬

‫و�أك��رم من �أن ُت��دار �أم��وره ب�شريعة هذا مفهومها‪ ،‬فهو‬ ‫�سيد امل�خ�ل��وق��ات وم��ن اج��ل ك��رام�ت��ه �� ُ�س� ّ�خ��رت ل��ه �سائر‬ ‫الكائنات‪.‬‬ ‫�إن ال�شريعة الإ��س�لام�ي��ة ه��د ّي��ة رب��ان� ّي��ة وخ��ارط��ة‬ ‫طريق �سماويّة‪� ،‬أر�سلت ليعي�ش الإن�سان يف ظ ّلها ب�أمن‬ ‫و�أمان‪ ،‬ويف ج ّنة قبل اجلنان‪.‬‬ ‫لو تتبعنا عدد �آي��ات القر�آن الكرمي التي تتحدّث‬ ‫عن الق�صا�ص والعقوبات‪ ،‬قيا�ساً �إىل تلك التي تتحدث‬ ‫عن �سائر الت�شريعات‪ ،‬لوجدنا الأمر غري قابلٍ للن�سبة‬ ‫�أو القيا�س؛ ملحدوديّة الأوىل‪ ،‬وا ّت�ساع دائرة الثانية‪.‬‬ ‫ول��و �أح���ص�ي�ن��ا احل ��االت ال�ت��ي ُن � ّف��ذت فيها �أح�ك��ام‬ ‫الق�صا�ص لقلنا �إن جم � ّرد قابليتها للع ّد والإح���ص��اء‬ ‫على امتداد م�ساحة الزمان وامل�ك��ان‪َ ،‬ل ٌ‬ ‫دليل �آخ��ر على‬ ‫حمدوديّتها وق ّلة عددها‪ .‬فكيف بهذا العدد املحدود �أو‬

‫املعدوم ي�صلح م�ضموناً لل�شريعة وعنواناً لها‪.‬‬ ‫�إن َم َثل موقع العقوبات من ال�شريعة كمثل موقع‬ ‫�سور جميل �أن�شئ من حول ق�صر منيف‪� ،‬أُحكمت قواعده‬ ‫و�أ�سا�ساته‪ُ ،‬‬ ‫و�ش ّيدت �أعمدته وج��دران��ه‪ ،‬و ُز ّي��ن بالأثاث‬ ‫الفخم وال��زخ��رف��ة ال�ف��ائ�ق��ة‪ ،‬حتى ��ص��ار �أ��ش�ب��ه بتحف ٍة‬ ‫ف ّنية ت�شتهيها ال ّنف�س‪ ،‬ويخطب ودّها العقل والوجدان‪،‬‬ ‫وجاء ال�سور حول هذا الق�صر؛ �ضماناً لأمنه و�سالمته‪،‬‬ ‫وح �ف��اظ �اً ع�ل�ي��ه م��ن ال�ع��اب�ث�ين وال �ل �� �ص��و���ص‪ ،‬وال �ه��وا ّم‬ ‫وال ��دوابّ ‪ .‬فكما �أن��ه لي�س من العقل ال�سليم والفطرة‬ ‫ال�سليمة واملنطق ال�سليم �أن تع ّد ال�سور ب�أنه الق�صر‪،‬‬ ‫وك��ذل��ك ال ينبغي اخ �ت��زال �شريعة ال���س�م��اء ال�سمحة‬ ‫والعادلة والوا�سعة ب�سياج العقوبات من حولها‪.‬‬ ‫ف��إذا كان من يقولون بذلك عن جهلٍ فليتع َّلموا‪،‬‬ ‫و�إن كان عن ق�صدٍ ومكر فليتوبوا ويرجعوا‪.‬‬

‫د‪.‬دمية طارق طهبوب‬ ‫أفق جديد‬

‫الحمقى ُكثر وابن عباس غري موجود‬

‫يبدو �أن ظاهرة اال�ستقرار الأ�سري‬ ‫ال �ت ��ي ن �ف��اخ��ر ب �ه��ا ك �م �ج �ت �م �ع��ات ع��رب�ي��ة‬ ‫وم�سلمة �أ�صبحت يف طريقها لالندثار‪،‬‬ ‫بعد �أن ارتفعت ن�سب ال�ط�لاق يف البالد‬ ‫العربية ب�شكل غري م�سبوق‪ ،‬ففي اخلرب‬ ‫ال���ص��ادر ع��ن دار االف�ت��اء الأردن �ي��ة �أن��ه مت‬ ‫مراجعة ال��دائ��رة ب �ـ‪ 275‬حالة ط�لاق بعد‬ ‫ي ��وم واح� ��د م��ن ان �ت �ه��اء ع �ي��د الأ� �ض �ح��ى‪.‬‬ ‫ون�شرت وك��االت الأن�ب��اء ع��ام ‪ 2012‬درا�سة‬ ‫اح�صائية عن الطالق يف العامل العربي‬ ‫ت�شري �إىل �أن م�صر حتتل املرتبة الأوىل‬ ‫يف ق��ائ�م��ة ال ��دول ال�ع��رب�ي��ة ب��أع�ل��ى معدل‬ ‫ل�ل�ط�لاق تتلوها الأردن فال�سعودية ثم‬ ‫االمارات وباقي الدول اخلليجية فاملغرب‪،‬‬ ‫و�أن الفئة العمرية م��ن ‪ 30-25‬ح�صدت‬ ‫�أع �ل��ى ن���س�ب��ة يف وق� ��وع ال� �ط�ل�اق‪ ،‬ول�ي����س‬ ‫�صحيحا ما ي�شاع �أن الأ�سباب االقت�صادية‬ ‫ه��ي ال�سبب الرئي�سي وراء ارت�ف��اع ن�سب‬ ‫ال�ط�لاق؛ ف��الأ��س�ب��اب امل��ادي��ة كما �أظ�ه��رت‬ ‫الدرا�سة ت�شكل ما ن�سبته ‪ %40‬من �أ�سباب‬ ‫ال�ط�لاق‪ ،‬بينما الن�سبة الأك�ب�ر ه��ي لقلة‬ ‫ال ��وع ��ي ال��دي �ن��ي وال ��زوج ��ي وال���ض�غ��وط‬ ‫االجتماعية‪،‬‬ ‫و ُتتهم فئة ال�شباب �أن�ه��ا تقبل على‬ ‫ال � ��زواج دون �إدراك ل�ل�م���س��ؤول�ي��ات ال�ت��ي‬ ‫ت�ك�ت�ن�ف��ه‪ ،‬و�أن حم ��رك ال �ع��واط��ف ه��و يف‬ ‫الأغلب الأعم وراء اختيار الزوج والزوجة‪،‬‬ ‫عواطف ال تلبث �أن حتتو�شها هموم احلياة‬ ‫وت��دخ�لات الأه ��ل ف�لا تبقي منها �شيئاً‬ ‫وال ت��ذر‪ ،‬وب�ق��در م��ا �أن احل��ب عامل مهم‬ ‫يف ال� ��زواج‪ ،‬ولكنه لي�س ال�ع��ام��ل الوحيد‬ ‫وال���ض�م��ان ال��س�ت�م��راري�ت��ه‪ ،‬ف��وه��ج ح��ب ما‬ ‫ق�ب��ل ال� ��زواج وامل ��رء خ��ال ال �ب��ال واجل�ي��ب‬ ‫ع��ام��ر وك�ل�م��ات ال�غ��زل ع�ن��وان امل��رح�ل��ة ما‬ ‫يلبث �أن يهد�أ بعد جميء الأطفال‪ ،‬وتو�سع‬ ‫الأن�ساب والعالقات لي�صبح اكرث عقالنية‬ ‫ون�ضجاً‪ ،‬وقد جاء رجل ي�شكو اىل �سيدنا‬ ‫عمر رغبته يف طالق زوجته النه مل يعد‬ ‫ي�ح�ب�ه��ا‪ ،‬ف��ا��س�ت�ن�ك��ر ��س�ي��دن��ا ع�م��ر منطقه‬ ‫قائال‪� :‬أقل البيوت ُتبنى على احلب‪ ،‬ولكن‬ ‫النا�س يتعا�شرون باال�سالم والأح���س��اب‪،‬‬ ‫ولكن هذا املنطق الر�شيد يحتاج �إىل �أزواج‬ ‫ال يرون يف الزواج منفعة من جانب واحد‪،‬‬

‫�أو ملهاة وت�سلية �أو ق�ضاء للحاجة‪.‬‬ ‫وبقدر ما يحتاج ال��زواج اىل التقوى‬ ‫يف �أول � � ��ه‪ ،‬ي �ح �ت��اج اىل ت �ق ��وى �أك �ب��ر اذا‬ ‫انتهى‪ ،‬فقد �سمى العلماء �سورة الطالق‬ ‫ب �� �س��ورة ال�ن���س��اء ال���ص�غ��رى؛ مل��ا ف�ي�ه��ا من‬ ‫ت�أكيد مراقبة اهلل وحفظ حقوق الن�ساء‬ ‫وحرمتهن؛ لأن�ه��ن ال�ط��رف الأ��ض�ع��ف يف‬ ‫معادلة ال�ط�لاق‪ ،‬ف�ط�لاق امل ��ر�أة ن��وع من‬ ‫الك�سر لها حتى ولو كان هرباً بالروح من‬ ‫رج��ل ظ��امل ال ي��رح��م امل ��ر�أة حتى تتنازل‬ ‫له عن ثوبها‪ ،‬وجمتمع ظامل يرى امل��ر�أة‬ ‫دائما م�س�ؤولة عن وقوع الطالق‪.‬‬ ‫والطالق يف �أحد تعريفات القرطبي‬ ‫«ح��ل الع�صمة ب�ين الأزواج»‪� :‬أي ميثاق‬ ‫اهلل ال �غ �ل �ي��ظ ب�ي�ن�ه�م��ا‪ ،‬وال� �ط�ل�اق ال ��ذي‬ ‫يت�ساهل ال��رج��ال يف �إيقاعه ث�لاث م��رات‬ ‫يف م��رة واح ��دة؛ تعج ً‬ ‫ال وغ�ضباً وجهالة‬ ‫من انت�صارات �إبلي�س عليهم فقد ورد يف‬ ‫احلديث‪�« :‬إن �إبلي�س ي�ضع َ‬ ‫عر�شه على املاء‬ ‫ثم يبعث �سراياه‪ ،‬ف�أدناهم منزل ًة �أعظمهم‬ ‫فتن ًة‪ ،‬يجيء �أح��ده��م فيقول‪ُ :‬‬ ‫فعلت كذا‬ ‫َ‬ ‫�صنعت �شي ًئا‪ ،‬قال‪:‬‬ ‫وك��ذا‪ ،‬فيقول ل��ه‪ :‬ما‬ ‫وي�ج��يء �أح��ده��م فيقول‪ :‬م��ا ترك ُته حتى‬ ‫ف َّر ُ‬ ‫قت بينه وبني �أهله‪ .‬ق��ال‪ :‬فيُدنِيه‪� ،‬أو‬ ‫قال‪ :‬ف َي ْل َت ِزمُه ويقول‪ :‬نعم � َ‬ ‫أنت»‪.‬‬ ‫وبالرغم من �أن اال�سالم جاء و�سطاً‬ ‫يف حتليل الطالق مع �ضبطه فتقدم على‬ ‫اجل��اه�ل�ي��ة ال�ت��ي ك��ان ال �ط�لاق فيها غري‬ ‫حم� ��دود ب �ع��دد‪ ،‬وال � �ض��اب��ط وال ح �ق��وق‪،‬‬ ‫وت �ق ��دم ع �ل��ى ال �ن �� �ص��ران �ي��ة ال �ت��ي ح��رم��ت‬ ‫الطالق بالرغم من حاجة الأزواج �إليه يف‬ ‫حالة ا�ستحالة ا�ستمرار احلياة الزوجية‪،‬‬ ‫ف�أجل�أت �أتباعها اىل التحايل على الدين‪،‬‬ ‫واالنف�صال املدين �أو تعدد اخلليالت‪.‬‬ ‫ولكن اال�سالم جعله ح�لا ًال بغي�ضاً‪،‬‬ ‫وظ�ل�ال الكلمة وال�ف�ع��ل ت���س��اوي ال�ع�لاج‬ ‫بالنار والكي ال��ذي ال يلج أ� �إليه املر�ضى‬ ‫اال يف حالة ال�ي��أ���س‪ ،‬ب��ل زاد اال��س�لام ب��أن‬ ‫جعل ميزان الأزواج يف الإقدام �أو الإحجام‬ ‫م�ي��زان ال�ت�ق��وى‪ ،‬وه ��ذه ت�ك��ون ب�ين العبد‬ ‫ورب��ه ال يطلع عليها ملك فيكتبها‪ ،‬وال‬ ‫�شيطان فيف�سدها‪ ،‬بل جعل من الطالق‬ ‫ما هو حمرم �إذا كانت املر�أة قائمة بحقوق‬

‫زوجها وبيتها‪ ،‬وعاقبة من يقدم عليه دون‬ ‫�سبب عاقبة الظامل الغا�شم‪.‬‬ ‫�إن ت��دخ��ل الأه��ل م��ن الطرفني من‬ ‫الأ�سباب التي ت�ساق يف تربير ارتفاع ن�سب‬ ‫الطالق‪ ،‬وهي من جهل الأهايل والأزواج‪،‬‬ ‫فالأهل جعلهم اهلل حكماً و�سطاً لال�صالح‬ ‫ال ال��دف��ع ب��اجت��اه ال �ك��ارث��ة‪ ،‬ك�م��ا �أن على‬ ‫الأزواج �أن مينحوا �أ�سرهم ا�ستقاللية يف‬ ‫احلياة والقرار بعيدا عن تدخل الأهل مع‬ ‫ا�ستمرار ِب ِّرهم‪ ،‬وحوادث ال�سرية تروي �أن‬ ‫�أب��ا بكر طلب من ابنه عبد اهلل �أن يطلق‬ ‫زوجته عاتكة بنت زيد وكان يحبها فغلبته‬ ‫على ر�أي��ه و�شغلته عن �سوقه‪ ،‬فا�ستجاب‬ ‫طاعة لوالده‪ ،‬فوجد عليها و�أنبته نف�سه‬ ‫ال �ل��وام��ة؛ مل��ا ع ��رف م��ن ��ص�لاح�ه��ا فقعد‬ ‫لأبيه وه��و يريد ال�صالة‪ ،‬فلما �أب�صر �أبا‬ ‫بكر بكى و�أن�ش�أ يقول‪:‬‬ ‫ومل �أر مثلي طلق اليوم مثلها وال‬ ‫مثلها يف غري جرم ُتطلق‬ ‫ل�ه��ا ح�سن ج��زي��ل و ح�ل��م و من�صب‬ ‫وخلق �سوي يف احلياة و م�صدق‬ ‫َف َر َّق له �أبو بكر و�أمره مبراجعتها‪.‬‬ ‫والأ�سرة مبعناها اللغوي تعني الدرع‬ ‫احل�صينة‪ ،‬وهي من الأ�سر مبعنى القوة‪،‬‬ ‫والأ�سرة رهط املرء بهم ي�شتد عوده و�أزره‪،‬‬ ‫وه ��ي ك��ذل��ك ال � ��درع احل���ص�ي�ن��ة حل�م��اي��ة‬ ‫املجتمع من التفكك‪ ،‬ل��ذا و�ضع اال�سالم‬ ‫كل ال�سبل واحلواجز ليحول دون انهيارها‬ ‫مرة بعد مرة اىل الثالث‪ ،‬وجعل الطالق‬ ‫�أم � ��راً م�غ�ل�ظ�اً ال ه ��زل ف�ي��ه ح�ت��ى يحفظ‬ ‫ل�ل�م��ر�أة ك��رام�ت�ه��ا وا��س�ت�ق��راره��ا النف�سي‪،‬‬ ‫وامل�ف��رو���ض يف ال��رج��ل طبيع ًة �أن��ه �أو��س��ع‬ ‫��ص��درا‪ ،‬ي��أمت��ر بعقله ال بقلبه؛ ل��ذا جعل‬ ‫اال�سالم الع�صمة يف يده‪ ،‬فاملر�أة قد تطلب‬ ‫الطالق غ�ضباً‪ ،‬ولكنها تتوقع من زوجها‬ ‫حر�صاً ومت�سكاً‪ ،‬ولكن الأم��ر انقلب كما‬ ‫تظهر الدرا�سة حمل النقا�ش‪� ،‬إذ �أ�صبحت‬ ‫ال��زوج��ات �أك�ث�ر ح��ر��ص��ا ع�ل��ى ع��دم وق��وع‬ ‫الطالق والتم�سك بالأ�سرة؛ خمافة من‬ ‫تبعات الطالق �أ�سرياً واجتماعياً‪ ،‬و�أ�صبح‬ ‫الأزواج �أقل مراعاة و�أكرث نزقاً ورعونة‪،‬‬ ‫ولقد �صار كثري من الأزواج يرون يف‬ ‫ال��زواج �أُلعوبة‪ ،‬وكذلك الطالق‪ ،‬فيطلق‬

‫ال��زوج ع��ن اليمني وال�شمال‪ ،‬وعلى �أتفه‬ ‫الأ�سباب‪ ،‬وعلى الدخول واخلروج‪ ،‬وم�آدب‬ ‫ال �ط �ع��ام وا��س�ت�ب�ق��اء ال���ض�ي��ف‪ ،‬ث��م ي�خ��اف‬ ‫ال �ع��اق �ب��ة ف�يرك ����ض اىل ال �� �ش �ي��وخ ليجد‬ ‫خم��رج �اً ع�ن��دم��ا ال ي�ن�ف��ع ال �ن��دم‪ ،‬فيهدم‬ ‫بناء ال�سنني بنوبة غ�ضب �أو زل��ة جهل‪،‬‬ ‫وال�ت��اري��خ يعيد نف�سه فقد ك��ان ال��رج��ال‬ ‫ي�أتون ابن عبا�س ي�س�ألونه يف �أمر الطالق‬ ‫وخمارجه‪ ،‬فريد عليهم‪�« :‬أيرتكب �أحدكم‬ ‫�أُحموقته‪ ،‬ثم ينادي يا ابن عبا�س!»‪.‬‬ ‫ن �ع��م ف �م��ا زي � ��ادة ن���س��ب ال �ط�ل�اق اال‬ ‫كناية عن زيادة حماقة املجتمع‪ ،‬وبالذات‬ ‫الرجال فالأمر بيدهم‪ ،‬حماقة ال يت�أثر‬ ‫ب �ه��ا ط ��رف ��ان ف �ق��ط ب ��ل �أوالد و�أ� � �س ��رة و‬ ‫جم �ت �م��ع! جم�ت�م��ع ع��رب��ي ك �ن��ا ن � أ�م��ل �أن‬ ‫يح�صل ال�سبق يف اح�صائيات ودرا�سات من‬ ‫�ش�أنها �أن ت�ساهم يف عمارة الأر�ض‪ ،‬وتقدم‬ ‫االن�سان ال خذالنه وانتكا�سه‪.‬‬ ‫و�إذا ك��ان ال�ن�ك��اح م��ن �سنة ال��ر��س��ول‬ ‫��ص�ل��ى اهلل ع�ل�ي��ه و� �س �ل��م امل �ح �ب �ب��ة‪ ،‬فكيف‬ ‫ُي��و� �ص��ف ال �ط�ل�اق ال�ب�غ�ي����ض؟! و�إذا ك��ان‬ ‫الر�سول يباهي ب��الأزواج فما موقفه من‬ ‫املُط ِّلقني يف غري ب�أ�س �شديد و�سبب تهون‬ ‫معه احلياة!‬ ‫ل �ق��د ا� �س �ت �غ��اث ال �� �ش��اع��ر ب �خ��ال��د بن‬ ‫الوليد عندما توقف املجتمع عن اجناب‬ ‫رجال جماهدين‪� ،‬أ�صحاب همة يحملون‬ ‫ال�سيف دفاعا عن امتهم فقال‪:‬‬ ‫يا ابن الوليد �أال �سيفا ت�ؤجره فكل‬ ‫�أ�سيافنا قد �أ�صبحت خ�شبا‬ ‫ويبدو �أننا بحاجة �إىل �أن ن�ستغيث‬ ‫بابن عبا�س‪� ،‬أو مبن يف مثل عقله؛ حلل‬ ‫م�شكالت ال��زواج وال�ط�لاق‪ ،‬فالأ�سرة هي‬ ‫ال� ��درع الأخ �ي��ر‪ ،‬و��س�ق��وط�ه��ا ه ��دم ل�ل�أم��ة‬ ‫و�ضياع للوطن‪.‬‬ ‫ف �ي��ا اب ��ن ع �ب��ا���س �أال ع �ق�لا ت � ؤ�ج��ره‬ ‫فعقول رجالنا قد �أ�صبحت عدما‬

‫حبيب �أبو حمفوظ‬

‫عبقرية «القسام» تجندل االحتالل‬ ‫ح�ي�ن�م��ا ي���ص�ع��ب ع �ل��ى امل �ح �ت��ل فهم‬ ‫م �ع��ادل��ة ال �� �ص ��راع م ��ع ح��رك��ة ح �م��ا���س‪،‬‬ ‫وج�ن��اح�ه��ا الع�سكري «ك�ت��ائ��ب ال�ق���س��ام»‪،‬‬ ‫وف� � ��ك �� �ش� �ي� �ف ��رة ال �ع �ق �ل �ي ��ة الإمي ��ان � �ي ��ة‬ ‫والأم� �ن� �ي ��ة ال �ت��ي حت�م�ل�ه��ا ع �ق��ول �أب �ن��اء‬ ‫احل��رك��ة الإ� �س�لام �ي��ة يف ف�ل���س�ط�ين‪ ،‬من‬ ‫ف�ك� ٍر م���س�ت�ن�يرٍ‪ ،‬و�إرادة ف��والذي��ة �صلبة‪،‬‬ ‫�صنعت وحققت املعجزات على مدار ربع‬ ‫ق��رن‪ ،‬ف ��إن ال�ع��دو ل��ن ي�ت��ورع للحظة عن‬ ‫االع�ت�راف �أم��ام الأ��ش�ه��اد بف�شله الذريع‬ ‫م ��رة ت �ل��و الأخ� � ��رى يف جم � ��اراة ق ��درات‬ ‫امل �ق��اوم��ة وع�ب�ق��ري�ت�ه��ا ال �ف��ذة‪ ،‬لي�صل يف‬ ‫النهاية �إىل قناعة تامة كم هو «غبي»‪� ،‬إذ‬ ‫وقع يف َّ‬ ‫ال�ش َرك الق�سامي �ألف مرة‪.‬‬ ‫م ��ع �إ� �ش ��راق ��ة ك ��ل � �ص �ب��اح‪ ،‬تتك�شف‬ ‫ال� �ع ��دي ��د م� ��ن الأ� � � �س� � ��رار والإب� � ��داع� � ��ات‬ ‫ال�ق���س��ام�ي��ة ال �ت��ي ت�ت�ج�ل��ى يف ال�ع�ب�ق��ري��ة‬ ‫الأم�ن�ي��ة والع�سكرية واال��س�ت�خ�ب��ارات�ي��ة‪،‬‬ ‫ل�ت�ن�ب�ئ�ن��ا ع ��ن ك� � ٍ�م ه��ائ��ل م ��ن امل �� �س��اف��ات‬ ‫ب�ين م��ا ن�ت��وق�ع��ه م��ن امل �ق��اوم��ة ويتوقعه‬ ‫العدو بطبيعة احل��ال‪ ،‬وبني الواقع على‬ ‫الأر� ��ض‪ ،‬فكتائب الق�سام تعمل ب�صمت‬

‫حت��ت الأر� ��ض وف��وق�ه��ا داخ��ل ق�ط��اع غزة‬ ‫وخ��ارج �ه��ا –�أي داخ ��ل الأر� � ��ض املحتلة‬ ‫عام ‪ -48‬حيث يتواجد الأع��داء لتحقيق‬ ‫الإجن � ��از ال ��ذي ل�ط��امل��ا �أَ َق� �� � َّ�ض م�ضاجع‬ ‫الأعداء‪ ،‬و�أربك ح�ساباتهم‪.‬‬ ‫ن�ع�ي����ش ال ��ذك ��رى ال �ث��ان �ي��ة لإجن� ��از‬ ‫�صفقة «وفاء الأحرار»‪� ،‬إذ كان يوم ت�سليم‬ ‫ج�ل�ع��اد ��ش��ال�ي��ط �إىل ال �ع��دو ال�صهيوين‬ ‫ف��ر� �ص��ة ذه �ب �ي��ة جل �ه��از «ال �� �ش ��اب ��اك»‪ ،‬يف‬ ‫حماولة �أخرية ملعرفة املكان الذي اختب�أ‬ ‫ف�ي��ه جنديهم ال ��ذي مت �أ� �س��ره م��ن قلب‬ ‫دب��اب �ت��ه ع�ل��ى ت �خ��وم ق �ط��اع غ ��زة‪ ،‬حلقت‬ ‫ال�ط��ائ��رات‪ ،‬وب��د�أت بالر�صد الكامريات‪،‬‬ ‫�إال �أن امل�ف��اج��أة ك��ان��ت �أن ال��ذي��ن راف�ق��وا‬ ‫�شاليط حلظة ت�سليمه‪ ،‬ك��ان��وا بالطول‬ ‫ن �ف �� �س��ه‪ ،‬وال �� �ش �ك��ل ن �ف �� �س��ه‪ ،‬وق� ��د ده �ن��وا‬ ‫وجوههم باللون الأ�سود‪ ،‬لت�سجل ال�ساعة‬ ‫الأخرية من م�سل�سل �أ�سر �شاليط ف� ً‬ ‫شال‬ ‫ي�ضاف �إىل ف�شل �سابق ا�ستمر على مدار‬ ‫خم�سة �أع��وام‪ .‬مل يكن م�ستغرباً �إع�لان‬ ‫كتائب الق�سام م�س�ؤوليتها املبا�شرة عن‬ ‫حفر نفق العني الثالثة‪ ،‬الذي بث الرعب‬

‫واخل ��وف يف ق�ل��ب ج�ن��ود االح �ت�لال قبل‬ ‫�أن ي�ب��ث ال�ف��رح��ة بك�شفهم ال�ن�ف��ق‪ ،‬قبل‬ ‫�أن يقع �أحدهم �أ�سرياً يف �أيدي املقاومة‪،‬‬ ‫رغم علمهم التام �أن االكت�شاف لن يلغي‬ ‫ال �ه��دف م��ن ح�ف��ر ال �ن �ف��ق‪ .‬ع�م�ل�ي��ة حفر‬ ‫النفق بكل ت�أكيد �أخذت وقتاً طوي ً‬ ‫ال من‬ ‫الزمن‪ ،‬دون �أن ي�شعر �سكان الكيبوت�سات‬ ‫ب� ��ه‪� ،‬إذ مت �ث �ل��ت ع �ب �ق��ري��ة امل �ق ��اوم�ي�ن يف‬ ‫ح �ف��ر ال �ن �ف��ق �أ� �س �ف ��ل امل � � ��زارع امل�ح�ي�ط��ة‬ ‫بالكيبوت�سات‪ ،‬ولي�س �أ�سفل الكيبوت�سات‬ ‫نف�سها؛ حتى ال ي�سمع �أحد �سكانها �صوت‬ ‫احلفر‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل �أن النفق خارج عن‬ ‫امل��أل��وف حيث التطور يف طريقة حفره‪،‬‬ ‫وم ��ن ث��م يف ال �ق��وال��ب الإ��س�م�ن�ت�ي��ة التي‬ ‫تغطيه من الداخل‪ ،‬والأهم �أن النفق �أعد‬ ‫بطرق هند�سية متقدمة متنع انهياره‪.‬‬ ‫مل يعد ل��دى امل�ستوطنني �أم��اك��ن �آمنة‬ ‫�أو ق�ل��وب مطمئنة‪ ،‬ف��ال�ن��زول �إىل باطن‬ ‫الأر�ض (املالجئ) بات �أمراً ال يقل رعباً‬ ‫عن تلقي �صواريخ املقاومة الفل�سطينية‬ ‫امل�ت���س��اق�ط��ة م��ن ال���س�م��اء‪ ،‬وال ح��ل �أم ��ام‬ ‫ه�ؤالء �سوى الرحيل والرحيل فقط‪.‬‬

‫ي�شعر امل��واط��ن الفل�سطيني اليوم‬ ‫�أن كتائب الق�سام �أ�صبحت الأق��در على‬ ‫ال�ق�ي��ادة والبعث والإل �ه��ام �أم��ام ال�صورة‬ ‫امل�شوهة لأ�صحاب املفاو�ضات والتنازالت‬ ‫امل���ش�ب��وه��ة ال �ت��ي �أن �ت �ج��ت ل�ن��ا من ��اذج من‬ ‫املت�آمرين واملت�سلقني‪ ،‬وبالت�أكيد �أن هذه‬ ‫ال �ن �م��اذج ال مت��ت لل�شعب الفل�سطيني‬ ‫ب�صلة‪ ،‬وتولدت لدينا القناعة واليقني �أن‬ ‫مثل هذه النماذج ال�صدئة‪ ،‬ال ميكنها �أن‬ ‫تعطل دور رجال املقاومة عن ال�سري على‬ ‫طريق اجلهاد‪� ،‬سواء علمنا بجهادهم �أم‬ ‫مل نعلم‪� ،‬أو �إن جهادهم ف��وق الأر���ض يف‬ ‫و�ضح النهار‪� ،‬أو حتت الأر���ض مع �سكون‬ ‫الليل‪.‬‬

‫التفريغ يف الوقت الراهن‪ ،‬وان قيل يل �إن عملية التن�صت‬ ‫التي ن�شطت وات�سع نطاقها بعد الثالث من يوليو انتقلت‬ ‫من وزارة الداخلية �إىل جهة �سيادية �أخرى يف ظل التغري‬ ‫الذي حدث يف موازين القوى الأمنية الداخلية‪.‬‬ ‫ان ال�ت�ق��دم العظيم يف ث ��ورة االت �� �ص��ال‪ .‬ا�ست�صحب‬ ‫انتقا�صا عظيما من خ�صو�صية الب�شر‪ ،‬وذلك االنتقا�ص‬ ‫يبلغ ذروته يف الدول غري الدميقراطية التي تغيب فيها‬ ‫ال�ضمانات وامل�ؤ�س�سات التي ت�صون احلريات العامة‪ .‬حيث‬ ‫ي�صبح التن�صت على م��ا يقوله النا�س على ر�أ���س املهام‬ ‫التي تقوم بها الأجهزة الأمنية‪ .‬ذلك حا�صل يف العامل‬ ‫ال�ع��رب��ي ب��وج��ه �أخ ����ص‪ ،‬ال ��ذي تقيد ف�ي��ه ح��ري��ة احل��رك��ة‬ ‫والفعل ال�سيا�سىي‪ ،‬وال يكون �أمام النا�س من خيار �سوى‬ ‫ان يطلقوا �أل�سنتهم بالقول‪ ،‬نا�سني ان ثمة رقيبا من‬ ‫بني الإن�س بات ير�صد ما ينطقون �أو يهم�سون‪ .‬فام�سك‬ ‫عليك ل�سانك يا رعاك اهلل‪ ،‬لأنك �إذا ن�سيت �أن ثمة �أذنا‬ ‫ثالثة ت�ستمع وت�سجل كل ما تقوله‪ ،‬فذلك يعني انك ال‬ ‫تعي�ش يف هذا الع�صر‪ ،‬وانك ــ �أكيد ــ ال تعي�ش يف م�صر‪.‬‬

‫كاظم عاي�ش‬

‫بلفور‪ ..‬ملاذا‬ ‫ال تعتذر بريطانيا؟‬

‫�ستة وت���س�ع��ون ع��ام��ا ع�ل��ى ال��وع��د امل �� �ش ��ؤوم ال��ذي‬ ‫�أع� �ط ��ى ف �ي��ه م ��ن ال مي �ل��ك (ب��ري �ط��ان �ي��ا) اىل م ��ن ال‬ ‫ي�ستحق (ال�ي�ه��ود) ار��ض��ا لها �أ��ص�ح��اب ي�سكنون فيها‬ ‫ويتم�سكون بها‪ ،‬ومل يتوقف االمر عند هذا احلد‪ ،‬فقد‬ ‫قامت بريطانيا وق��د كانت دول��ة االن�ت��داب على ار�ض‬ ‫فل�سطني ب�ج�ه��ود ك�ب�يرة لتمكني ال�ي�ه��ود ع�ل��ى ار���ض‬ ‫فل�سطني‪ ،‬وا�ضطهدت �أهلها و�سكانها‪ ،‬وحرمتهم من‬ ‫امتالك ادوات املقاومة امل�شروعة عن ار�ضهم ووطنهم‪،‬‬ ‫ويكفي ان ت�ضبط ر�صا�صة فارغة �أو دون ذلك لتقود‬ ‫الفل�سطيني اىل ال�سجن �أو االع� ��دام‪ ،‬ه��ذا م��ا فعلته‬ ‫ب��ري�ط��ان�ي��ا ال�ع�ظ�م��ى لتمكن ال�ي�ه��ود م��ن اال�ستيطان‬ ‫واال��س�ت�ي�لاء على ار���ض الفل�سطينيني‪ ،‬وت�سهل لهم‬ ‫الهجرة ب�لا ح��دود‪ ،‬وتدعمهم بكل الو�سائل املمكنة‪،‬‬ ‫وك��ان��ت نتيجة ه��ذا امل��وق��ف ت���ش��رد م �ئ��ات االالف من‬ ‫الفل�سطينيني يف ارج��اء االر���ض‪ ،‬لي�صبح عددهم الآن‬ ‫يف ال�شتات �أك�ثر من �ستة ماليني‪ ،‬بال وط��ن‪ ،‬ويعاين‬ ‫الكثري منهم حتى اليوم ب�سبب موقف بريطانيا التي‬ ‫مل تعد عظمى‪ ،‬ولكنها االكرث �صلفا وتنكرا جتاه احلق‬ ‫الفل�سطيني‪.‬‬ ‫مل ��اذا ن�ظ��رت ح�ك��وم��ة جاللتها اىل ال�ي�ه��ود نظرة‬ ‫ع �ط��ف‪ ،‬ومل ي �ح��ظ ال�ف�ل���س�ط�ي�ن�ي��ون ب �� �ش��يء م��ن ه��ذا‬ ‫العطف االجن�ل�ي��زي على م��دار ك��ل ه��ذه ال�سنني من‬ ‫املعاناة‪� ،‬ألأن الفل�سطينيني لي�سوا من الب�شر الذين‬ ‫ي�ستحقون ه��ذا العطف‪� ،‬أم �أن بريطانيا كانت تعاين‬ ‫من ابتزاز اليهود الذين برعوا يف ا�ستخدام الو�سائل‬ ‫اخلفية يف الو�صول اىل اهدافهم‪ ،‬و�أي��ا كانت اال�سباب‬ ‫التي دفعت بريطانيا لهذا املوقف املدان والالاخالقي‬ ‫بحق ال�شعب الفل�سطيني يف فرتة زمنية لها ظروفها‪،‬‬ ‫فما الذي مينع بريطانيا الآن من مراجعة هذا املوقف‪،‬‬ ‫و�إعادة احلق اىل ن�صابه‪ ،‬فتقوم باالعرتاف بجرميتها‪،‬‬ ‫وتقدمي االعتذار لل�شعب الفل�سطيني علنا‪ ،‬وت�صحيح‬ ‫خط�أها بطريقة تليق بها كدولة دميقراطية ما تزال‬ ‫تت�صدر امل�شهد العاملي وتدعي التح�ضر‪ ،‬والذي من �أهم‬ ‫مقوماته العدالة التي غابت عن املوقف الغربي ب�شكل‬ ‫عام والربيطاين ب�شكل خا�ص‪ ،‬يف كل ما يتعلق بق�ضايا‬ ‫العرب وامل�سلمني وخا�صة ق�ضية فل�سطني‪ ،‬وباالخ�ص‬ ‫يف ك��ل م��ا ل��ه �صلة ب��ال�ي�ه��ود‪ ،‬ه��ل ت��ري��د ب��ري�ط��ان�ي��ا �أن‬ ‫تذكرنا بحقبة احل��روب ال�صليبية التي كان لها فيها‬ ‫دور كبري وما يزال على ما يبدو م�ؤثرا يف �سلوكها جتاه‬ ‫ق�ضايانا‪.‬‬ ‫ملاذا تتنكر بريطانيا ووريثتها االمربيالية امريكا‬ ‫ل�ل�ح��ق ال�ف�ل���س�ط�ي�ن��ي ال� ��ذي اع�ت�رف��ت ب��ه م�ع�ظ��م دول‬ ‫العامل‪ ،‬و�أقرت به االمم املتحدة رغم االجحاف باحلق‬ ‫الفل�سطيني يف ق��رارات �ه��ا ال�ت��ي � �س��اوت ب�ين ال�ضحية‬ ‫واجل�ل�اد‪ ،‬و�صاحب احل��ق وامل�ع�ت��دي‪ ،‬واىل متى يبقى‬ ‫اخل�ضوع للقوة الظاملة هو قانون العامل الذي يحاول‬ ‫�أن يظهر مبظهر احل��ري��ة والدميقراطية وامل���س��اواة‪،‬‬ ‫اىل متى تبقى ه��ذه ال�شعوب وخا�صة العربية منها‬ ‫م���س�ت�ع�ب��دة مل �ي��زان ال �ق��وى ال �ظ��امل ال ��ذي ال ي�ستحق‬ ‫االحرتام‪.‬‬ ‫بريطانيا مدعوة اليوم‪ ،‬واكرث من �أي وقت م�ضى‬ ‫ب�ح��اج��ة اىل م��راج�ع��ة م��واق�ف�ه��ا‪ ،‬وت�صحيح �أخطائها‬ ‫ب �ح��ق ال �� �ش �ع��وب‪ ،‬ي ��وم �أن ك��ان��ت ه ��ي ال �ق ��وة االع �ظ��م‪،‬‬ ‫واالمرباطورية التي ال تغيب عنها ال�شم�س‪ ،‬وامل�س�ؤولة‬ ‫عن ال�سلم واالمن يف العامل‪ ،‬مطلوب منها ان تعرتف‬ ‫�أوال �أنها �أخط�أت بحق ال�شعب الفل�سطيني حني مكنت‬ ‫ل���ش��ذاذ الآف ��اق �أن يقيموا دول��ة على �أر� ��ض �شعب مت‬ ‫ت�شريده وارت �ك��اب امل �ج��ازر بحقه‪ ،‬وم��ا ت��زال اجل��رائ��م‬ ‫وامل �ج��ازر واالع� �ت ��داءات ت��رت�ك��ب بحقه ب�سبب موقف‬ ‫بريطانيا امل�ن�ح��از وال �ظ��امل اىل ج��ان��ب ال�ي�ه��ود و�ضد‬ ‫ال�شعب الفل�سطيني‪ ،‬مطلوب منها ان تعرتف ثم تعتذر‬ ‫ر�سميا لل�شعب الفل�سطيني‪ ،‬و�أن تقوم هي ومن وقف‬ ‫معها بت�صحيح موقفها م��ن جرمية ت�شريد ال�شعب‬ ‫الفل�سطيني بكل ال�سبل التي تعيد احلق اىل �أهله‪ ،‬وال‬ ‫تتذرع ب�أخطاء العرب وال غريهم يف تربير مواقفها‬ ‫املخجلة من ق�ضية احلق الفل�سطيني‪.‬‬ ‫ن �ح��ن ال� �ي ��وم يف ع �� �ص��ر غ�ي�ر ال � ��ذي اع �ط ��ت ف�ي��ه‬ ‫بريطانيا وعدها لليهود باقامة دول��ة لهم على ار�ض‬ ‫فل�سطني‪ ،‬ويف زم��ن غري ال��ذي مار�ست فيه بريطانيا‬ ‫كل و�سائل البط�ش واملكر من �أجل �أن تنفذ هذا الوعد‬ ‫الباطل امل���ش��ؤوم‪ ،‬نحن يف زم��ن وع��ي ال�شعوب بحقها‬ ‫وا�ستعدادها لبذل كل ما يف و�سعها ال�ستعادة حقوقها‪،‬‬ ‫فهل تعي بريطانيا هذه احلقيقة‪ ،‬وهل ت�صوب موقفها‬ ‫وتعرتف بجرميتها‪� ،‬أم انها �ستبقى كما كانت اىل جانب‬ ‫كل ما هو �ضد العرب وامل�سلمني حتى ولو كان يهوديا‬ ‫�صهيونيا عن�صريا قاتال جمرما خارجا على القانون‬ ‫والقيم وما تعارف عليه العامل؟؟‬


‫اع�ل�ان���ـ���ـ���ـ���ـ���ـ���ـ���ـ���ـ���ـ���ـ���ـ���ات‬

‫اخلمي�س (‪ )24‬ت�شرين الأول (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2456‬‬

‫نعـــــــي فا�ضـــــل‬ ‫طارق املومني نقيب ال�صحفيني‬ ‫و�أع�ضاء جمل�س النقابة ومديرها‬ ‫ينعون مبزيد الأ�سى واحلزن املرحوم ب�إذن اهلل تعاىل‬

‫نداء من وزارة املياه والري‬

‫‪ -12‬ي�ستهلك امل��واط��ن (‪ )٪45‬م��ن ا�ستهالكه‬ ‫امل��ائ��ي امل �ن��زيل يف احل �م��ام��ات وري احل��دائ��ق يف‬ ‫ح�ين ي�ستهلك (‪ )٪30‬يف اال��س�ت�ح�م��ام و(‪)٪20‬‬ ‫يف التنظيف والغ�سيل و(‪ )٪5‬فقط يف الطهي‬ ‫وال �� �ش��رب‪ ،‬وب��ال �ت��ايل ف�ب� إ�م�ك��ان امل��واط��ن تر�شيد‬ ‫اال��س�ت�ه�لاك م��ن خ�ل�ال إ�ت �ب��اع��ه و� �س��ائ��ل وط��رق‬ ‫الرت�شيد املالئمة‪.‬‬

‫عــــو�ض عبـــد الطراونــــة‬ ‫�شقيــق الزميـــل ها�شــــم الطراونــــة‬

‫ويتقدمون من �آل الفقيد وذويه جميعاً ب�أ�صدق م�شاعر املوا�ساة وح�سن العزاء‬ ‫تغمد اهلل الفقيد بوا�سع رحمته ور�ضوانه وا�سكنه ف�سيح جنانه‬

‫مع حتيات وزارة املياه والري‬

‫وزارة العدل‬ ‫حمكمة بداية حقوق الزرقاء‬ ‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعى عليه ‪ /‬بالن�شر‬

‫رق��م ال��دع��وى‪) 2013-2732 ( / 1-10 :‬‬ ‫– �سجل عام‬ ‫الهيئة ال�ق��ا��ض��ي ‪ :‬ام ��اين ع�ب��د الرحيم‬ ‫مطلق املجايل‬ ‫ا�سم املدعى عليهما وعنوانهما ‪:‬‬ ‫‪ -1‬م���ص�ن��ع دامي� ��ه ل�ل�ال �ب��ان واالج �ب ��ان‬ ‫ب�صفته( مدينا )‬ ‫الزرقاء – ال�ضليل‬ ‫‪ -2‬عالء الدين مفيد حممود �صواحلة‬ ‫ال��زرق��اء – ال�ضليل – مبنى العرقاوي‬ ‫لاللبان‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك يوم اخلمي�س املوافق‬ ‫‪ 2013/10/31‬ال�ساعه ‪�9‬صباحاً‬ ‫ل�ل�ن�ظ��ر يف ال ��دع ��وى رق ��م اع �ل�اه وال�ت��ي‬ ‫اقامها عليك امل�ؤ�س�سة العامة لل�ضمان‬ ‫االجتماعي‬ ‫ف��اذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك االحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون ا�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‬

‫�إ ّنا هلل و�إ ّنا �إليه راجعون‬

‫اخطار �صادر عن دائرة تنفيذ‬ ‫حمكمة بداية املفرق‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية ‪2012/4381:‬‬

‫ا�سماء املحكوم عليهم‪ /‬املدين ‪ -1 :‬احمد يو�سف حممد ابو عليقه ‪ -2‬توفيق ح�سني �سعيد الزعبي ‪ -3‬احمد عبد القادر �شحاده‬ ‫عبنده ‪ -4‬حممد خري عبد القادر �شحاده ‪ -5‬هاللة علي العطيوي فيا�ض ‪ -6‬فالح علي حممد علوه ‪ -7‬احمد علي عبد اهلل اجلراح‬ ‫‪� -8‬سامل عبد الرحمن ا�سماعيل علوه ‪ -9‬قويدر ابراهيم ا�سماعيل علوه ‪ -10‬عبد احلميد ابراهيم ا�سماعيل علوه ‪� -11‬سليم عبد‬ ‫الرحمن ا�سماعيل علوه ‪ -12‬رزق عبد الرحمن ا�سماعيل علوه ‪ -13‬حممد احمد قا�سم العرجاين ‪ -14‬حامد احمد �صبح ‪ -15‬احمد‬ ‫فدعو�س عر�سان املحاميد ‪� -16‬شكري فدعو�س عر�سان املحاميد ‪ -17‬با�سمة ح�سن اح�شي�شو ‪� -18‬سامي توفيق اخل�صاونه ‪� -19‬شحاده‬ ‫مو�سى ا�سماعيل حممد ‪ -20‬وائل احمد علي ابو حمي�سن ‪ -21‬عي�سى حممد �صالح عمر ‪ -22‬بالل احمد عبد الرحمن كراج ‪ -23‬نبيل‬ ‫احمد عبد الرحمن كراج ‪ -24‬زياد احمد عبد الرحمن كراج ‪� -25‬صالح بركات �سليمان املحاميد ‪ -26‬حممود احمد قا�سم عرجاين‬ ‫‪ -27‬هزاع احمد قا�سم العرجاين ‪ -28‬عمر رفيفان �سليمان قبيل اجلبور ‪ -29‬احمد حامد �صالح ‪ -30‬امين عادل امني عبد اخلالق‬ ‫نا�صر ‪� -31‬ساميه عادل امني عبد اخلالق نا�صر ‪ -32‬فاطمه عادل امني عبد اخلالق نا�صر ‪ -33‬انعام عادل امني عبد اخلالق نا�صر‬ ‫‪� -34‬سعده رفيفان �سليمان اجلبور ‪ -35‬ابراهيم عادل امني عبد اخلالق نا�صر ‪ -36‬ان�صاف رفيفان �سليمان اجلبور ‪ -37‬مرمي رفيفان‬ ‫�سليمان اجلبور ‪ -38‬خلفه رفيفان �سليمان اجلبور ‪ -39‬عو�ض عبد اهلل احل�سني دواقره ‪ -40‬حممد �سليمان رجا بني هاين ‪� -41‬شيخه‬ ‫عبد الرحمن ح�سن ح�سني ‪� -42‬سامية عادل امني عبد اخلالق نا�صر ‪ -43‬جميلة عادل امني نا�صر ‪ -44‬اميان عادل امني نا�صر‬ ‫‪ -45‬علي ابراهيم عر�سان العزام ‪ -46‬ليلى عبد اهلل ح�سني ال�صبيحي ‪ -47‬يو�سف فايز يو�سف الرفاعي ‪� -48‬سيف الدين حممد‬ ‫حم�سن ال�شبول ‪ -49‬فندي غازي �سامل ال�شياب ‪ -50‬رائد غازي �سامل ال�شياب ‪ -51‬خالد غازي �سامل ال�شياب ‪ -52‬يو�سف حممد‬ ‫فا�ضل اخلوالده ‪ -53‬عبد اهلل يو�سف عو�ض العبابنه ‪� -54‬صباح خالد �صالح م�صلح ‪ -55‬خالد حممد احمد ح�سن ‪ -56‬حمد مفلح‬ ‫علوه ‪ -57‬خليل رفيفان �سليمان اجلبور ‪ -58‬علي رفيفان �سليمان اجلبور ‪ -59‬ن�ش�أت يو�سف ابراهيم �شخاتره ‪ -60‬طله ارفيفان‬ ‫�سليمان اجلبور ‪ -61‬ح�سني ابراهيم عمريه �شخاتره ‪ -62‬هيفاء ح�سني حممد جرادات ‪ -63‬خالد رفيفان �سليمان اجلبور ‪ -64‬راتبه‬ ‫مفلح حممد غرايبه ‪ -65‬زينات علي عمريه �شخاتره ‪ -66‬حممد علي عمريه �شخاتره ‪ -67‬ح�سام علي عمريه �شخاتره ‪-68‬فار�س‬ ‫علي عمريه �شخاتره ‪ -69‬احمد علي عمريه �شخاتره ‪ -70‬ا�سامه علي عمريه �شخاتره ‪� -71‬سميه علي عمريه �شخاتره ‪� -72‬سناء علي‬ ‫عمريه �شخاتره ‪ -73‬فاطمه علي عمريه �شخاتره ‪ -74‬عبد اهلل علي عمريه �شخاتره ‪� -75‬صالح عمريه الدروبي �شخاتره ‪ -76‬افراح‬ ‫عبد القادر عمريه حممد ‪ -77‬عبد الرحمن ابراهيم عمريه �شخاتره ‪ -78‬براءة يو�سف ابراهيم �شخاتره ‪� -79‬ضياء يو�سف ابراهيم‬ ‫�شخاتره ‪ -80‬عليا علي عقل ح�سني ‪ -81‬عايد ح�سن حممد علوه ‪ -82‬حممد ابراهيم عمريه �شخاتره ‪ -83‬ح�سن ابراهيم عمريه‬ ‫�شخاتره ‪ -84‬زي��اد ابراهيم عمريه �شخاتره ‪ -85‬ا�سامة ابراهيم عمريه �شخاتره ‪� -86‬سميحة ابراهيم عمريه �شخاتره ‪� -87‬آمال‬ ‫ابراهيم عمريه �شخاتره ‪ -88‬بثينة ابراهيم عمريه �شخاتره ‪ -89‬انت�صار ابراهيم عمريه �شخاتره ‪ -90‬خالد يو�سف ابراهيم �شخاتره‬ ‫‪ -91‬حممد يو�سف ابراهيم �شخاتره ‪ -92‬زياد يو�سف ابراهيم �شخاتره ‪ -93‬ع�صمت يو�سف ابراهيم �شخاتره ‪� -94‬صباح بن هطيالن‬ ‫بن �سليمان ال�شراري ‪ -95‬احمد غازي �سامل ال�شياب‬ ‫تاريخه‪2012/6/25 :‬‬ ‫رقم االعالم ‪/‬ال�سند التنفيذي ‪2012/456 :‬‬ ‫عناوينهم ‪ :‬جمهولون مكان االقامة‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬حمكمة �صلح حقوق املفرق‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين ‪ :‬ازالة �شيوع‬ ‫يجب عليك ان ت�ؤدي خالل �سبعة ايام تلي تاريخ تبليغك هذا االخطار اىل املحكوم له الدائن ‪ :‬حكمت احمد توفيق وكيله املحامي‬ ‫عاطف حممد العمري املبلغ املبني اعاله واذا انق�ضت هذه املده ومل ت�ؤد الدين املذكور او تعر�ض الت�سوية القانونية �ست��وم دائرة‬ ‫التنفيذ مببا�شرة املعامالت التنفيذية الالزمه قانونا بحقك‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2013-2776( /11-2‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬ ‫�سامر عبداهلل عبدالرزاق الفاخوري‬ ‫وعنوانه‪ :‬عمان ‪ /‬خريبة ال�سوق مقابل‬ ‫ال�بري�ج��ي بيت اب��و حم�م��ود ال�سلطي ‪-‬‬ ‫رقم الهاتف‪079680035 :‬‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪1 :‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ جنوب عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 405 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل�صاريف وات�ع��اب املحاماة ان وج��دت‬ ‫والفائدة ان وجدت‬ ‫ي �ج��ب ع �ل �ي��ك �أن ت � � ��ؤدي خ �ل�ال �سبعة‬ ‫�أي ��ام تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ�ط��ار‬ ‫�إىل امل� �ح� �ك ��وم ل ��ه ‪ /‬ال � ��دائ � ��ن‪ :‬حم�م��د‬ ‫عبدالرحيم عبدالقادر دار ح�سن املبلغ‬ ‫املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ جنوب عمان‬

‫حمكمة �صلح حقوق �شرق عمان‬ ‫مذكرة اخطار جمع ح�ص�ص‬ ‫رقم الدعوى ‪)2013/1563( 1-3‬‬ ‫�سجل عام‬

‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬م�صعب م�صباح ا�سعد‬ ‫ذياب‬ ‫ا��س��م ال���ش��ري��ك‪ -1 :‬ح���س��ان خ�ل��ف عبا�س‬ ‫ال�شريده ‪ -2‬عنود خلف عبا�س ال�شريده‬ ‫‪-3‬خلدون خلف عبا�س ال�شريده‬ ‫ع�م��ان ‪ /‬م��ارك��ا ال�شمالية � �ش��ارع �سفيان‬ ‫الثوري ‪ -‬عمارة رقم ‪24‬‬ ‫يقت�ضي ح���ض��ورك��م ام ��ام حم�ك�م��ة �صلح‬ ‫ح �ق��وق � �ش��رق ع �م��ان خ�ل�ال ‪ 15‬ي ��وم من‬ ‫تاريخ تبليغكم هذا االخطار وذلك البداء‬ ‫فيما �إذا كنتم ترغبون بجمع ح�ص�صكم‬ ‫الغري قابلة للق�سمة مع احد ال�شركاء يف‬ ‫قطعة االر�ض رقم ‪ 6138‬حو�ض خنيف�سه‬ ‫رقم ‪ 3‬علماً ب�أن موعد اجلل�سة القادم يوم‬ ‫االح��د ‪ 2013/10/27‬ال�ساعة ‪ 11:00‬ف�إذا‬ ‫مل حت�ضر يف املوعد املحدد تنفذ يف حقكم‬ ‫االحكام املن�صو�ص عليها يف قانون تق�سيم‬ ‫الأموال غري املنقولة امل�شرتكة‪.‬‬

‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬م�صعب م�صباح ا�سعد‬ ‫ذياب‬ ‫ا�سم ال�شريك‪ :‬عنود خلف عبا�س ال�شريده‬ ‫ع�م��ان ‪ /‬م��ارك��ا ال�شمالية � �ش��ارع �سفيان‬ ‫الثوري ‪ -‬عمارة رقم ‪24‬‬ ‫ي�ق�ت���ض��ي ح �� �ض��ورك ام� ��ام حم�ك�م��ة �صلح‬ ‫ح �ق��وق � �ش��رق ع �م��ان خ�ل�ال ‪ 15‬ي ��وم من‬ ‫تاريخ تبليغك هذا االخطار وذلك البداء‬ ‫فيما �إذا كنت ترغب بجمع ح�صتك غري‬ ‫قابلة للق�سمة مع احد ال�شركاء يف قطعة‬ ‫االر�ض رقم ‪ 6140‬حو�ض خنيف�سه رقم ‪3‬‬ ‫علماً ب�أن موعد اجلل�سة القادم يوم االحد‬ ‫امل��واف��ق ‪ 2013/10/27‬ال�ساعة ‪ 9:00‬ف��إذا‬ ‫مل حت�ضر يف املوعد املحدد تنفذ يف حقكم‬ ‫االحكام املن�صو�ص عليها يف قانون تق�سيم‬ ‫الأموال غري املنقولة امل�شرتكة‪.‬‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2013-2775( /11-2‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬ ‫�سامر عبداهلل عبدالرزاق الفاخوري‬ ‫وعنوانه‪ :‬عمان ‪ /‬خريبة ال�سوق مقابل‬ ‫ال�بري�ج��ي بيت اب��و حم�م��ود ال�سلطي ‪-‬‬ ‫رقم الهاتف‪079680035 :‬‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪1 :‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ جنوب عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 400 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل�صاريف وات�ع��اب املحاماة ان وج��دت‬ ‫والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط��ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬الدائن‪ :‬ر�شيد �سميح ر�شيد‬ ‫حماد املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ جنوب عمان‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة بداية حقوق جنوب عمان‬

‫حمكمة �صلح حقوق جنوب عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 225 ( / 2-2‬‬ ‫�سجل عام‬

‫ال� �ه� �ي� �ئ ��ة‪ /‬ال� �ق ��ا�� �ض ��ي‪ :‬ي �ح �ي��ى حم�م��د‬ ‫عبدالقادر املعايطة‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫‪� -1‬شركة عماد الزعبي و�شريكه‬ ‫االوىل ل�ل���ص�ن��اع��ات ال�ك�ي�م��اوي��ة‬ ‫املتقدمة‬ ‫‪ -2‬ع � �م� ��اد ع� �ب ��دال� �ك ��رمي ع�ق�ل��ه‬ ‫الزعبي‬ ‫‪ -3‬ج � � ��ورج � � � �ي � � ��و� � � ��س ب ك ��و‬ ‫كون�ستانتينيو‬

‫��س�ح��اب ‪ /‬امل�ن�ط�ق��ة ال���ص�ن��اع�ي��ة املنطقة‬ ‫احلرفية‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم الثالثاء املوافق‬ ‫‪ 2013/11/12‬ال �� �س��اع��ة ‪ 9.00‬للنظر‬ ‫يف ال��دع��وى رق ��م �أع �ل�اه وال �ت��ي �أق��ام�ه��ا‬ ‫عليك املدعي‪ :‬م�ؤ�س�سة بابدر لل�صناعة‬ ‫والتجارة‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫�أ�صول املحاكمات املدنية‪.‬‬

‫حمكمة �صلح حقوق �شرق عمان‬ ‫مذكرة اخطار جمع ح�ص�ص‬ ‫رقم الدعوى ‪)2013/1564( 1-3‬‬ ‫�سجل عام‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 1725 ( / 1 - 2‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2013/9/15‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬

‫يعقوب علي احمد �صالح‬

‫عمان ‪ /‬عمان الها�شمي ال�شمايل �شارع ابراهيم بن‬ ‫مهدي بناية رقم ‪ 21‬هاتف ‪0799252907‬‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫ماجد احمد توفيق اريال‬

‫عمان‪ /‬عمان القوي�سمة �شارع املناجر بناية ‪7‬‬ ‫خ�لا��ص��ة احل �ك��م‪ :‬اوال‪ :‬ال ��زام امل��دع��ى عليه ب� ��أن يدفع‬ ‫للمدعي مبلغا وقدره خم�سمائة دينار‪.‬‬ ‫ثانيا‪ :‬الزام املدعى عليه بالر�سوم وامل�صاريف باال�ضافة‬ ‫اىل الر�سوم التنفيذية والبالغة ت�سعة واربعني دينارا‪.‬‬ ‫خام�سا‪ :‬احلكم على املدعى عليه بغرامة تعادل خم�س‬ ‫الدين تدفع ل�صالح اخلزينة‬ ‫�ساد�سا‪ :‬ار�سال ن�سخة عن هذا القرار اىل �سعادة م�ساعد‬ ‫املحامي العام املدين‬ ‫ح�ك�م��ا وج��اه�ي��ا ب�ح��ق امل��دع��ي ومب�ث��اب��ة ال��وج��اه��ي بحق‬ ‫املدعى عليه قابال لال�ستئناف �صدر و�أفهم علنا با�سم‬ ‫ح���ض��رة ��ص��اح��ب اجل�ل�ال��ة امل �ل��ك ع �ب��داهلل ال �ث��اين اب��ن‬ ‫احل�سني حفظه اهلل ورعاه يف ‪2013/9/15‬‬

‫الإعالنـات املبـوبــة‬ ‫ارا�ضيارا�ضــــــــــي‬

‫ار� � ��ض ل �ل �ب �ي��ع يف ب � ��دران‬ ‫ح ��و� ��ض ‪ 2‬امل � �ق� ��رن ق ��رب‬ ‫�سكن املهند�سني م�ساحة‬ ‫‪ 500‬ولال�ستثمار القريب‬ ‫(‪ )10923‬ج � ��وه � ��رة‬ ‫ال � �� � �ش � �م � ��ايل ال � �ع � �ق � ��اري‬ ‫ت �ل �ف��ون ‪-0797720567‬‬ ‫‪0777720567‬‬ ‫‪------------------‬‬‫ار�� � ��ض ل �ل �ب �ي��ع يف داب � ��وق‬ ‫حو�ض حزام غرة م�ساحة‬ ‫‪ 3‬دومن م � ��وق � ��ع مم �ي��ز‬ ‫ب �ع ��د ج �� �س��ر خ� �ل ��دا ع�ل��ى‬ ‫ث�ل�اث � �ش ��وارع (‪)10923‬‬ ‫جوهرة ال�شمايل العقاري‬ ‫ت �ل �ف��ون ‪-0797720567‬‬ ‫‪0777720567‬‬ ‫‪------------------‬‬‫ار�ض للبيع يف ابو العوف‬ ‫قرب �شارع االردن م�ساحة‬ ‫‪500‬م �سكن ج واج�ه��ة ‪21‬‬ ‫� �ش��ارع ‪ 14‬ت�صلح مل�شروع‬

‫‪11‬‬

‫ا�سكاين (‪)11004‬ج��وه��رة‬ ‫ال � �� � �ش � �م � ��ايل ال � �ع � �ق � ��اري‬ ‫ت �ل �ف��ون ‪-0797720567‬‬ ‫‪0777720567‬‬ ‫‪------------------‬‬‫للبيع ح��ي ن ��زال ال ��ذراع‬ ‫قطعة ار�ض م�ساحة ‪480‬‬ ‫م�تر ع�ل��ى ث�ل�اث ��ش��وارع‬ ‫ت �ن �ظ �ي��م � �س �ك��ن د � �ش��ارع‬ ‫‪ 20‬م�تر م�ق��اب��ل حديقة‬ ‫ال���ش��ورى وي�ت��وف��ر لدينا‬ ‫م �� �س��اح��ات ب��ال �ي��ا� �س �م�ين‬ ‫واالخ � �� � �ض� ��ر وال �ب �ن �ي ��ات‬ ‫با�سعار معقولة م�ؤ�س�سة‬ ‫ال �ع��رم��وط��ي ال �ع �ق��اري��ة‬ ‫‪0796649666 - 4399967‬‬ ‫�شـــــــقق �شــــــــــقق‬ ‫ال� � ��زه� � ��ور م� ��وق� ��ع مم �ي��ز‬ ‫� �ش �ق ��ة م � ��ع روف ‪200‬م‬ ‫��س��وب��ر دي�ل��وك����س ج��دي��دة‬ ‫مل ت���س�ك��ن ب �ع��د م�ن��ا��س��ب‬

‫ق��اب��ل ل�ل�م�ب��ادل��ة ��ش�ق��ة يف‬ ‫ط�ب�رب ��ور ‪ /‬اال� �س �ت �ق�لال‬ ‫‪�� /‬ض��اح�ي��ة ال��ر��ش�ي��د وم��ا‬ ‫حولها من املالك مبا�شرة‬ ‫‪0772229694‬‬ ‫‪------------------‬‬‫ل�ل�ب�ي��ع ح��ي ن ��زال ال ��ذراع‬ ‫��ش�ق��ة م���س��اح��ة ‪95‬م �ت�ر ‪3‬‬ ‫ن ��وم ح �م��ام م�ط�ب��خ راك��ب‬ ‫�صالة وا�سعة طابق ثالث‬ ‫بدون م�صعد قرب م�سجد‬ ‫ال �� �س �ي��دة زي �ن��ب وي �ت��وف��ر‬ ‫لدينا م�ساحات خمتلفة‬ ‫م ��ؤ� �س �� �س��ة ال �ع��رم��وط��ي‬ ‫ال �ع �ق��اري��ة ‪- 4399967‬‬ ‫‪0796649666‬‬ ‫‪------------------‬‬

‫للبيع �ضاحية اليا�سمني‬ ‫� �ش �ق��ة م �� �س��اح��ة ‪100‬م ‪2‬‬ ‫ن��وم ومطبخ راك��ب �صالة‬ ‫وا�سعة خلف مدار�س الفكر‬ ‫ال�ت�رب ��وي ب � ��دون م�صعد‬ ‫ب �� �س �ع��ر م � �غ ��ري وي �ت��وف��ر‬ ‫ل��دي�ن��ا م���س��اح��ات خمتلفة‬

‫اعالن بيع باملزاد العلني للمرة ال�سابعة �صادر عن دائرة تنفيذ‬ ‫الو�سطية بالق�ضية التنفيذية رقم ‪ 2012/3‬انابات‬

‫املحكوم له ‪ :‬ا�شرف توفيق منر ال�شيحان ‪.‬‬ ‫املحكوم عليه ‪ :‬عبد اهلل عبد الرحيم حممود ابو غنيم‬ ‫يعلن للعموم انه مطروح للبيع باملزاد العلني قطعة االر���ض رقم (‪ )22‬م��ن احلو�ض رق��م (‪)16‬‬ ‫القطعة من ارا�ضي قرية كفر ا�سد من ارا�ضي اربد وقطعة االر�ض من نوع ملك و تقع يف اجلهة‬ ‫الغربية من قرية كفر ا�سد ‪ .‬وهي ذات تربة حمراء ينمو على جزء منها ا�شجار الزيتون وبع�ض‬ ‫اال�شجار املثمرة تتخللها ال�صخور ويقع على واجهتها ال�شرقية �شارع مفتوح ومعبد جزء منه توجد‬ ‫به جميع اخلدمات من كهرباء و�شبكة مياه وهاتف ومقام على قطعة االر�ض �ستة ابنيه منها خم�س‬ ‫ابنية ت�شطيباتها �شعبية وبناء واحد غري مق�صور وجزء من االر�ض على واجهتها على ال�شارع وهي‬ ‫م�ستوية تقريبا على عمق ‪ 40‬مرت تقريبا وباقي قطعة االر�ض مائلة و�صخرية وهي �صاحلة للزراعة‬ ‫والبناء وقد مت تقدير قيمة املرت املربع الواحد من قطعة االر�ض ‪.‬‬ ‫مببلغ ‪ 7‬دنانري وبقيمة اجمالية ‪ 33935‬مرت مربع * ‪ 7‬دنانري = ‪ 237545‬دينار‬ ‫اما بالن�سبة لالبنية القائمه على القطعة فان م�ساحة البناء الغري مق�صور ‪ 80‬مرت مربع تقريبا‬ ‫ونقدر قيمة املرت املربع الواحد ‪ 85‬دينار فت�صبح قيمة البناء ‪ 80*85‬مرت مربع = ‪ 6800‬دينار اردين‬ ‫اما بالن�سبة لالبنية اجلاهزة والبالغ عددها ‪ 5‬ابنية فان م�ساحتها ‪ 650‬مرت مربع تقريبا ونقدر‬ ‫قيمة املرت املربع الواحد ‪ 110‬دينار فت�صبح قيمة االبنية ‪ 110*650‬دينار = ‪ 71500‬دينار‬ ‫فت�صبح قيمة االر�ض وما عليها من ابنية ‪ 315845=237545+6800+71500‬دينار اردين‬ ‫ولكون القطعة مملوكة على ال�شيوع فان ح�ص�ص املدعي عليه عبد اهلل عبد الرحيم حممود ابو‬ ‫غنيم ت�ساوي‬ ‫املبلغ االجمايل ‪/‬جمموع احل�ص�ص الكلي * ح�ص�ص ال�شريك = قيمة ح�ص�ص ال�شريك‬ ‫‪ 27868,676=24*272/31584‬دينار اردين قيمة ح�ص�ص املدعي عليه‬ ‫فعلى من يرغب بال�شراء احل�ضور اىل دائرة تنفيذ الو�سطية وذلك خالل ثالثني يوما من تاريخ‬ ‫ن�شر االعالن يف ال�صحف املحلية م�صطحبا معه الت�أمينات القانونية بواقع ‪ %10‬من القيمة املقدرة‬ ‫علما بان اجور الن�شر والداللة والطوابع واجلامعة على املزاود االخري‪.‬‬ ‫مامور تنفيذ الو�سطية ب�سام اجلراح‬ ‫اخطـــار �صـــــادر عن دائــــرة التنفيذ‬ ‫حمكمـــة �صلح �سحاب‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪� 2013/482 :‬ص‬ ‫التاريخ ‪2013/10/10 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬ ‫‪ -1‬جمعه �سليمان جمعه ابو �سبيتان ‪� -2‬سليمان حماد عبد اهلل ابو �سبيتان ‪ -3‬حممد حامد‬ ‫عبد اهلل ابو �سبيتان ‪ -4‬ابراهيم حماد عبد اهلل ابو �سبيتان ‪ -5‬عبد اهلل �سليمان جمعه ابو‬ ‫�سبيتان ‪ -6‬جمعه حماد عبد اهلل ابو �سبيتان ‪ -7‬حممد م�صطفى ح�سني �صالح ‪ -8‬وزاره‬ ‫االوقاف وال�ش�ؤون واملقد�سات اال�سالميه ‪ -9‬دالل �سليمان ابراهيم ابو م�صطفى ‪ -10‬خالد‬ ‫�سليمان جمعه ابو �سبيتان ‪ -11‬حممد علي حممد ابو مرعي ‪ -12‬حممد حممود حممد‬ ‫نوفل ‪ -13‬نبيل احمد عبد الفتاح كلوب ‪ -14‬اميان حممد ح�سن الربقاوي ‪ -15‬احمد فار�س‬ ‫احمد النمروطي ‪ -16‬حممد خالد را�شد ابو حيان ‪ -17‬يو�سف فار�س احمد النمروطي‬ ‫‪ -18‬فاطمه �سليمان جمعه ابو �سبيتان ‪ -19‬امنه �سليمان ابراهيم ابو م�صطفى ‪ -20‬احمد‬ ‫حماد عبد اهلل ابو �سبيتان‬ ‫وعنوانه‪ :‬عمان ‪� /‬سحاب العبدلية قرب م�سجد عمر بن اخلطاب‬ ‫تاريخه‪2013/4/23 :‬‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪2011/503 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬حمكمة �صلح حقوق �سحاب‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 4505 :‬دينار والر�سوم وازالة ال�شيوع‬ ‫يجب عليك �أن ت�ؤدي خالل �سبعة �أيام تلي تاريخ تبليغك هذا الإخطار �إىل املحكوم له ‪/‬‬ ‫الدائن‪ :‬رائد ح�سان مو�سى الكوز واخرون املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت هذه املدة ومل ت�ؤد الدين املذكور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪� ،‬ستقوم دائرة‬ ‫التنفيذ مببا�شرة املعامالت التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬ ‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2013-2783( /11-2‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬ ‫حممد احمد فرج ر�شيد م�سلم‬ ‫وعنوانه‪ :‬عمان ‪�/‬سوق اخل�ضار املركزي‬ ‫�شركة فوده والرواحنه‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪1 :‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ جنوب عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 300 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل�صاريف وات�ع��اب املحاماة ان وج��دت‬ ‫والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط��ار �إىل‬ ‫امل �ح �ك��وم ل��ه ‪ /‬ال ��دائ ��ن‪� � :‬ض��رار حممد‬ ‫ب�شري حممود م�سعود املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ جنوب عمان‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2013-3039( /11-2‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬ ‫عبدالرحيم احمد عبدربه االغوات‬ ‫وعنوانه‪ :‬عمان ‪� /‬ضاحية احل��اج ح�سن‬ ‫قرب حديقة الطيور‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪1 :‬‬ ‫تاريخه‪2013/9/29 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ جنوب عمان‬ ‫امل �ح �ك��وم ب� ��ه ‪ /‬ال ��دي ��ن‪ 2400 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف واتعاب املحاماة ان‬ ‫وجدت والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط��ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬الدائن‪ :‬حممد جنم �صادق‬ ‫م�صطفى املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ جنوب عمان‬

‫وزارة العدل‬ ‫دائرة تنفيذ العقبة‬ ‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬

‫العالنـــاتكــم يف‬

‫رقم الدعوى التنفيذية‬ ‫‪� )2013/ 1046( 11-35‬سجل عام‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‬

‫‪ )1‬حممود عبد ربه حممد �سالمه‬ ‫‪ )2‬زهري حممد ر�شاد العبد اهلل‬

‫ع�ن��وان��ه ‪ /‬العقبة ‪ /‬احل��رف�ي��ة ‪ /‬حمالت‬ ‫اجلفوت للميكانيك‬ ‫رق� � ��م االع � �ل� ��ام ‪ /‬ال� ��� �س� �ن ��د ال �ت �ن �ف �ي��ذي‬ ‫‪2013/1046‬‬ ‫تاريخه ‪ 2013/10/22‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ /‬تنفيذ العقبة ‬ ‫املحكوم به ‪ 3000 /‬دينار‬ ‫يجب عليكم �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت �ل��ي ت��اري��خ ت�ب�ل�ي�غ��ك ه ��ذا االخ� �ط ��ار �إىل‬ ‫امل�ح�ك��وم ل��ه ‪ /‬ال��دائ��ن ��ض�ي��ف اهلل ح�سن‬ ‫� �ص �ب��اح ال �غ��راب �ل��ي امل �ب �ل��غ امل �ب�ي�ن �أع �ل��اه ‪.‬‬ ‫و�إذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية ‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانونا بحقك ‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ العقبة‬

‫وزارة العدل‬ ‫مذكرة اخطار كفيل‬ ‫خمت�صة بالكفيل �صادرة‬ ‫عن دائرة تنفيذ اربد‬

‫رقم الق�ضية ‪ 2012/9211 :‬ح‬ ‫مو�ضوع الق�ضية‪ :‬تنفيذية‬ ‫ا�سم الكفيل املطلوب تبليغه‪:‬‬

‫مدحت نعيم وفيق عبد الوهاب‬

‫عنوان الكفيل ‪ :‬عمان – خربة ال�سوق‬ ‫ا��س��م امل�ك�ف��ول ‪ :‬حم�م��د نعيم وف�ي��ق عبد‬ ‫الوهاب‬ ‫مب��ا ان حمكمة ا�ستئناف ارب��د ق��ررت رد‬ ‫ا�ستئناف قرار احلب�س املقدم من مكفولك‬ ‫ومل يقم املكفول بدفع املبالغ امل�ستحقة‬ ‫ع�ل�ي��ه ل���ص��ال��ح امل �ح �ك��وم ل��ه حم�م��د ك��رمي‬ ‫ابو را�شد وكيله املحامي احمد اخلالدي‬ ‫والبالغة ‪ 800‬دينار فيتوجب عليك عمال‬ ‫باحكام امل��ادة (‪/20‬د) من قانون التنفيذ‬ ‫رق ��م ‪ 2002/36‬دف ��ع ه ��ذه امل �ب��ال��غ خ�لال‬ ‫�سبعة ايام من تاريخ تبلغك هذا االخطار‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫‪5692852‬‬

‫�إع ــالن �صـ ــادر عن م�صف ــي �شركـ ــة‬

‫ا�ستناد ًا لأحكام املادة (‪/264‬ب) من قانون ال�شركات رقم (‪ )22‬ل�سنة ‪ 1997‬وتعديالته ارجو من دائني‬ ‫�شركة ا�سناد ل�صناعة االثاث ذ‪.‬م‪.‬م �ضرورة تقدمي مطالباتهم املالية جتاه ال�شركة �سواء كانت م�ستحقة‬ ‫الدفع �أم ال وذلك خالل �شهرين من تاريخه للدائنني داخل اململكة وثالثة ا�شهر للدائنني خارج اململكة‬ ‫وذلك على العنوان التايل‪:‬‬ ‫ا�سم امل�صفي‪ :‬حازم ع�صام الدين عربي كاتبي‬ ‫عنوانه‪ :‬عمان ‪ -‬اجلبيهة ‪ -‬حي ابن عوف ‪� -2‬شارع املنطار ‪ -‬عمارة ‪� 12‬ص‪.‬ب (‪ )9309‬عمان (‪)11191‬‬ ‫االردن تلفون (‪.)0799814880‬‬ ‫م�صفي ال�شركة‬

‫وزارة العدل‬ ‫حمكمة �صلح حقوق املزار ال�شمايل‬ ‫مذكرة تبليغ حكم للمدعى عليهم‬

‫رقم الدعوى ‪� – )2013-34(1-16 :‬سجل عام‬ ‫ا�سماء املدعى عليهم ‪:‬‬ ‫‪ -1‬خديجه �صالح علي االحمد‬ ‫‪ -2‬حمزه �صالح علي الطالفحه‬ ‫‪ -3‬م� �ع ��ايل ول� �ي ��د ع �ب��د ال ��رح� �م ��ن ال�ق�ي���س��ي‬ ‫ب�صفتها و�صية على القا�صر حمزه علي �صالح‬ ‫الطالفحه‬ ‫‪ -4‬ن�ي�ب��ال حم�م��د ف�ل�ي��ح اب ��و ع��ا��ش��ور ب�صفتها‬ ‫ال���ش�خ���ص�ي��ة وب���ص�ف�ت�ه��ا و� �ص �ي��ة ع ��ن اب �ن��اءه��ا‬ ‫ال�ق��ا��ص��ري��ن ك��ل م��ن ح���س��ام واح �� �س��ان وو� �س��ام‬ ‫وميار‬ ‫خال�صة احلكم ‪ :‬تقرر املحكمة وعمال ب�أحكام‬ ‫امل��ادة (‪ )2/3‬م��ن ق��ان��ون تق�سيم االم ��وال غري‬ ‫امل �ن �ق��ول��ة امل �� �ش�ترك��ة ازال � ��ة ال �� �ش �ي��وع يف قطعة‬ ‫االر� � ��ض رق ��م (‪ )167‬ح��و���ض رق ��م (‪ )3‬م��رج‬ ‫اجل � ��وع ل��وح��ة رق ��م ( ‪ ) 2‬م ��ن ارا�� �ض ��ي ب�ل��دة‬ ‫ج�ح�ف�ي��ة ل ��واء امل� ��زار ال���ش�م��ايل وذل ��ك ببيعها‬ ‫ب��امل��زاد العلني مبعرفة دائ ��رة تنفيذ حمكمة‬ ‫�صلح املزارال�شمايل وتوزيع ثمنها بني ال�شركاء‬ ‫كل بن�سبة ح�صته يف �سند الت�سجيل وت�ضمني‬ ‫امل��دع��ي و امل��دع��ى عليهم ال��ر��س��وم وامل�صاريف‬ ‫كل بن�سبة ح�صته يف �سند الت�سجيل وت�ضمني‬ ‫املدعى عليهم مبلغ ‪ 300‬دينار اتعاب حماماه‬ ‫حكما وجاهيا بحق املدعي ومبثابة الوجاهي‬ ‫بحق املدعى عليهم قابال لال�ستئناف‬ ‫��ص��در ب��ا��س��م ��ص��اح��ب اجل�لال��ة امل�ل��ك ع�ب��د اهلل‬ ‫الثاين بن احل�سني املعظم يف ‪2013/8/28‬‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق اجليزة‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 204 ( / 1-9‬‬ ‫�سجل عام‬

‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬حممد حممد عبدالرحيم القوا�سمه‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬ ‫‪ -1‬جمدي حممد فار�س عبد اهلل ‪ -2‬حممود انور حممود جماهد ‪ -3‬في�صل جميل‬ ‫علي روا�شده ‪ -4‬علي خليل علي يون�س ‪ -5‬عبد ال��رزاق همام عبد الرحيم ملحم‬ ‫‪ -6‬هيا بادي ار�شيد اليحيا ‪ -7‬خالد فرحان بخيت الزعق ‪ -8‬عبد الكرمي عرقوب‬ ‫�سميط الفايز ‪ -9‬رافع �صالح �سلمان اخل�ضري ‪� -10‬سمري م�صطفى حممود الزهري‬ ‫‪ -11‬و�صايف فنخري ار�شيد اليحيا ‪ -12‬حممد فتحي عبد اللطيف كتانه ‪ -13‬احمد‬ ‫فتحي عبد اللطيف كتانه ‪ -14‬مها بادي ار�شيد اليحيا ‪ -15‬كفاح �سامل هالل اجلبور‬ ‫‪ -16‬جورج ا�سبري جورج �ضبيط ‪ -17‬مروان ا�سبري جورج �ضبيط ‪ -18‬فاطمه ح�سن‬ ‫العبد املوىل منديل ‪ -19‬هدى احمد ح�سن �صالح‬ ‫اجليزة ‪ /‬البا�سلية‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك يوم االثنني املوافق ‪ 2013/10/28‬ال�ساعة ‪ 9.00‬للنظر يف الدعوى‬ ‫رقم �أعاله والتي �أقامها عليك املدعي‪ :‬فنخري ار�شيد ندى اليحيا و�آخرون‬ ‫ف��إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫�أ�صول املحاكمات املدنية‪.‬‬ ‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2013-2872( /11-2‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬ ‫‪ -1‬حممد ناجح حممد عبدالغني‬ ‫‪� -2‬ساهر حممد فايز غباين‬ ‫وعنوانه‪ :‬عمان ‪ /‬ابو علندا ‪ -‬دخلة اهل‬ ‫ال�ك�ه��ف ‪ -‬ب��ال�ق��رب م��ن جم�م��ع ال��دب����س‬ ‫كراج اجلالودي‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪1 :‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ جنوب عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 130 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل�صاريف وات�ع��اب املحاماة ان وج��دت‬ ‫والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط��ار �إىل‬ ‫امل �ح �ك��وم ل ��ه ‪ /‬ال ��دائ ��ن‪ :‬ع�ل�اء ح�سني‬ ‫ع�ب��دامل�ح���س��ن اب ��و ��س�ن�ي�ن��ه امل �ب �ل��غ امل�ب�ين‬ ‫�أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ جنوب عمان‬

‫‪5692853‬‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2013-1327( /11-2‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬ ‫عي�سى مون�س حممد اجلبايل‬ ‫وعنوانه‪ :‬عمان ‪ /‬خريبة ال�سوق ‪ /‬قرب‬ ‫مدر�سة اجنادين‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪1 :‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ جنوب عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 342 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل�صاريف وات�ع��اب املحاماة ان وج��دت‬ ‫والفائدة ان وجدت‬ ‫ي �ج��ب ع �ل �ي��ك �أن ت � � ��ؤدي خ �ل�ال �سبعة‬ ‫�أي ��ام تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا ا إلخ�ط��ار‬ ‫�إىل املحكوم ل��ه ‪ /‬ال��دائ��ن‪ :‬ف��اي��ز ح�سن‬ ‫حممود االمري املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ جنوب عمان‬

‫وزارة العدل‬ ‫حمكمة ا�ستئناف اربد‬ ‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للم�ست�أنف‬

‫رقم الدعوى ‪)2013 – 3161 ( / 7-46 :‬‬ ‫– �سجل عام‬ ‫الهيئة القا�ضي ‪ :‬الهيئة الثالثة‬ ‫ا��س��م امل�ست�أنف وع�ن��وان��ه ‪ :‬ف��را���س عدنان‬ ‫�صيتان ال�شناق‬ ‫جم�ه��ول م�ك��ان االق��ام��ة و آ�خ ��ر ع�ن��وان له‬ ‫ارب��د – �شارع فل�سطني – بجانب �سوبر‬ ‫ماركت ليث‬ ‫يقت�ضي ح���ض��ورك ي��وم االح� ��د امل��واف��ق‬ ‫‪ 2013/10/27‬ال�ساعه ‪�9‬صباحاً‬ ‫للنظر يف اال�ستئناف املقدم من قبلكم �ضد‬ ‫امل�ست�أنف ��ض��ده اب��راه�ي��م يو�سف حممد‬ ‫ال�شرمان‬ ‫ويف ح��ال تخلفكم ع��ن احل���ض��ور ت�سري‬ ‫عليكم االحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫ا�صول املحاكمات املدنية‬

‫وزارة العدل‬ ‫حمكمة بداية حقوق الزرقاء‬ ‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعى عليه ‪ /‬بالن�شر‬

‫رق��م ال��دع��وى‪) 2013-2734 ( / 1-10 :‬‬ ‫– �سجل عام‬ ‫الهيئة القا�ضي ‪ :‬ن�سرين ابراهيم حممد‬ ‫املرافى‬ ‫ا�� �س ��م امل� ��دع� ��ى ع �ل �ي �ه �م��ا وع �ن ��وان �ه �م��ا ‪:‬‬ ‫‪-1‬عطاف احمد �سليم ابو مقيبل‬ ‫‪ -2‬احمد عبد الرحمن مفلح �سليمان‬ ‫الزرقاء – ال�ضليل – ال�شارع الرئي�سي‬ ‫– بجانب مديرية ال�ضليل‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك يوم اخلمي�س املوافق‬ ‫‪ 2013/10/31‬ال�ساعه ‪�9‬صباحاً‬ ‫ل�ل�ن�ظ��ر يف ال ��دع ��وى رق ��م اع �ل�اه وال�ت��ي‬ ‫اقامها عليك امل�ؤ�س�سة العامة لل�ضمان‬ ‫االجتماعي‬ ‫ف��اذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك االحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون ا�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‬ ‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه ‪ /‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح جزاء جنوب عمان‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 3894( / 3-2‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬فاتن حممود عبداهلل‬ ‫ابو اجلمال‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫نوال حممد ح�سن العايدي‬ ‫‪9572013634‬‬

‫ال �ع �ن��وان‪ :‬عمان‪/‬القوي�سمة ق��رب دوار‬ ‫املهبا�ش‬ ‫التهمة‪ :‬التهديد (‪)422‬‬ ‫ي�ق�ت���ض��ي ح �� �ض��ورك ي ��وم االرب� �ع ��اء امل��واف��ق‬ ‫‪ 2013/11/13‬ال �� �س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫ال��دع��وى رق��م أ�ع�ل�اه وال�ت��ي �أق��ام�ه��ا عليك‬ ‫احل��ق ال�ع��ام وم�شتكي‪ :‬غ��ال��ب عمر حممد‬ ‫برغل‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫اجلزائية‪.‬‬

‫�سعــــــــــــــــر الإعــــــــــــالن ( ‪ ) 2‬دينـــــــــــار‬ ‫جديد وم�ستعمل م�ؤ�س�سة‬ ‫ال� �ع ��رم ��وط ��ي ال �ع �ق ��اري ��ة‬ ‫‪0796649666 - 4399967‬‬

‫‪------------------‬‬

‫� �ش �ق��ة ل �ل �ب �ي��ع يف ال��ر� �ش �ي��د‬ ‫ق� ��رب اجل��ام �ع��ة االردن� �ي ��ة‬ ‫م��ن اجلهة ال�شرقية قرب‬ ‫م�سجد الريان م�ساحة ‪240‬‬ ‫ج ��دي ��دة مل ت���س�ك��ن م��وق��ع‬ ‫مم �ي��ز وت���ش�ط�ي�ب��ات ��س��وب��ر‬ ‫ديلوك�س من املالك مبا�شرة‬ ‫جوهرة ال�شمايل العقاري‬ ‫ت� �ل� �ف ��ون ‪-0797720567‬‬ ‫‪0777720567‬‬

‫‪------------------‬‬

‫��ش�ق��ة ل�ل�ب�ي��ع رج ��م عمي�ش‬ ‫��ش��ارع امل�ط��ار ق��رب افر�ست‬ ‫مقابل مطعم قرية النخيل‬ ‫م�ساحة ‪ 320‬م مع فر�ش او‬ ‫بدون �سعر منا�سب حديقة‬ ‫ك برية موقع مميز مكتب‬ ‫جوهرة ال�شمايل العقاري‬ ‫ت� �ل� �ف ��ون ‪-0797720567‬‬ ‫‪0797720567‬‬

‫عقاراتعقــــــــارات‬

‫ل �ل �ب �ي��ع ح ��ي ن � ��زال ال � ��ذراع‬ ‫ع �م��ارة م�ك��ون��ة م��ن ت�سوية‬ ‫وث�لاث طوابق م�ساحة كل‬ ‫ط��اب��ق ‪ 140‬م�تر واجهتني‬ ‫ح �ج��ر م � � ؤ�ج� ��رة ب��ال �ك��ام��ل‬ ‫عقود ايجار �سنوية االر�ض‬ ‫‪320‬م� �ت� ��ر ع� �ل ��ى � �ش��ارع�ي�ن‬ ‫م� ��ؤ�� �س� ��� �س ��ة ال� �ع ��رم ��وط ��ي‬ ‫ال� �ع� �ق ��اري ��ة ‪- 4399967‬‬ ‫‪0796649666‬‬

‫‪------------------‬‬

‫ط � � ��رب � � ��ور ق� � � � ��رب جم �م��ع‬ ‫ال���ش�م��ايل ‪ -‬ار� ��ض ‪1385‬م‬ ‫م�شجرة ‪ +‬م�ن��زل طابقني‬ ‫‪800‬م ‪ -‬االر�� � � ��ض ع� �ب ��ارة‬ ‫ع��ن �شقتني وال �ث��اين �شقة‬ ‫وا��س�ع��ة ‪400‬م ب�ل�اط رخ��ام‬ ‫ حجر معان‪ ،‬عمر البناء‬‫‪� 28‬سنة بناء جيد ‪ -‬برندات‬ ‫ � �ص ��ال ��ون ��ات ‪ -‬ب �ئ��ر م��اء‬‫ب�سعرمغري بثمن االر���ض‬ ‫ف �ق ��ط ‪ 365‬ال � ��ف ومي �ك��ن‬

‫ق� �ب ��ول � �ش �ق��ة م� ��ن ال �ث �م��ن‬ ‫وال �ت �ع ��ام ��ل م ��ع امل �� �ش�تري‬ ‫فقط ‪0797262255‬‬

‫‪-------------------‬‬

‫فيال للبيع ��ش��ارع االردن‪-‬‬ ‫قرب اجلامعة التطبيقية ‪/‬‬ ‫اجلبيهة فيال ‪950‬م‪ 2‬فاخرة‬ ‫ع�ل��ى ق�ط�ع��ة ار� ��ض ‪750‬م ‪-‬‬ ‫ت�سوية ‪300‬م �صالة ‪ +‬غرفة‬ ‫ن� ��وم ‪ +‬ح �م ��ام وال ��ر�� �ض ��ي ‪-‬‬ ‫�صالون وا�سع حرف ‪1 + u‬‬ ‫ن��وم ‪ +‬مطبخ درج داخ�ل��ي ‪+‬‬ ‫م�صعد ‪ +‬فريبلي�س بالط‬ ‫اورين�شال ‪ +‬الطابق االول‬ ‫‪300‬م اي�ضا ‪ 4‬نوم ما�سرت ‪+‬‬ ‫حمامات جاكوزي ‪ +‬مطبخ‬ ‫حت�ضريي ‪ +‬برنده ‪� +‬صالون‬ ‫‪ +‬غرفة خادمة ‪ +‬اباجورات‬ ‫ك �ه��رب��ا م �ك �ي �ي �ف��ات ت��دف �ئ��ة‬ ‫ع �ل��ى ال� �غ ��از ل �ك��ل ال �ف �ي�لا‪+‬‬ ‫كمريا مراقبة ك��راج ع��دد ‪2‬‬ ‫ترا�س امامي �ساحة خلفية‬ ‫كرميدالرجاء ع��دم تدخل‬ ‫الو�سطاء ‪0785150089‬‬

‫‪-------------------‬‬

‫ل� �ل� �ب� �ي ��ع م � �ن� ��زل م �� �س �ت �ق��ل‬ ‫ع �ل��ى ار� � ��ض ‪433‬م‪� 2‬سكن‬ ‫د م�ق��ام عليها ب�ن��اء ‪4 192‬‬ ‫واج�ه��ات حجر ممكن بناء‬ ‫‪� 4‬أدوار ‪ /‬ع �ل��ى ��ش��ارع�ين‬ ‫ام � ��ام � ��ي وخ� �ل� �ف ��ي امل ��وق ��ع‬ ‫اليا�سمني ال�سعر منا�سب‬ ‫‪0777876902 / 4655225‬‬ ‫‪0795558951 /‬‬

‫‪------------------‬‬

‫ف � � �ي �ل��ا ل � �ل � �ب � �ي� ��ع يف ح ��ي‬ ‫ال � � ��دي � � ��وان يف اجل �ب �ي �ه��ة‬ ‫ب � �ن ��اء ‪1200‬م مل ت���س�ك��ن‬ ‫االر�� � � ��ض ‪ 1100‬ب �ي�ن ف�ل��ل‬ ‫جوهرة ال�شمايل العقاري‬ ‫ت� �ل� �ف ��ون ‪-0797720567‬‬ ‫‪0777720567‬‬

‫‪-------------------‬‬

‫للبيع ع �م��ارة جت ��اري على‬ ‫ار���ض ‪518‬م‪ 2‬البناء ‪966‬م‪2‬‬ ‫ع � � �ب� � ��ارة ع� � ��ن ‪ 5‬حم�ل��ات‬ ‫جت � ��اري � ��ة ع � �ل� ��ى ال � �� � �ش� ��ارع‬ ‫الرئي�سي و‪� 6‬شقق �سكنية‬

‫لإعالناتكم الرجاء االت�صال على الهواتف التالية‪ 5692852 - 3 :‬فــاك�س‪5692854 :‬‬

‫ج�ب��ل ع �م��ان � �ش��ارع ا ألم�ي�ر‬ ‫حم �م ��د ال �� �س �ع��ر م �ن��ا� �س��ب‬ ‫‪0777876902 / 4655225‬‬ ‫‪0795558951 /‬‬ ‫مطلـــــــــــوب‬

‫مطلوب‬

‫م� �ط� �ل ��وب �� �س ��ائ ��ق ح��اف �ل��ة‬ ‫مدر�سية ‪0796373444‬‬ ‫‪-------------------‬‬‫م �ط �ل��وب ل �ل �� �ش��راء اجل ��اد‬ ‫ق �ط �ع ��ة ار�� � � ��ض او م �ن��زل‬ ‫م�ستقل او �شقة بحي نزال‬ ‫ال � � ��ذراع ال �ب �ن �ي��ات ال��زه��ور‬ ‫املقابلني اجلويدة اليادودة‬ ‫من املالك مبا�شرة وقريبة‬ ‫ع �ل��ى ال� ��� �ش ��ارع ال��رئ �ي �� �س��ي‬ ‫م ��ن امل ��ال ��ك م �ب��ا� �ش��رة ‪ -‬ال‬ ‫ي �ه��م امل �� �س��اح��ة وال�ت�ن�ظ�ي��م‬ ‫ م � ؤ�� �س �� �س��ة ال �ع��رم��وط��ي‬‫ال� �ع� �ق ��اري ��ة ‪- 4399967‬‬ ‫‪0796649666‬‬


‫‪12‬‬

‫اع�لان��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ـ��ات‬

‫اخلمي�س (‪ )24‬ت�شرين الأول (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2456‬‬

‫ورقة اخبار‬ ‫دائرة التنفيذ ‪ :‬اربد‬

‫رقم الق�ضية ‪2013/4229 :‬‬ ‫خا�صة بتبليغ قرار احلب�س اىل املدين‬ ‫امل ��دي ��ن ‪ -1:‬حم �م��د حم� �م ��ود ق �ب�لان‬ ‫الزيودي‬ ‫عنوانه ‪ :‬امل�ف��رق – ق�صبة امل�ف��رق – ام‬ ‫بطيحة‬ ‫‪ -2‬ابراهيم خليفه جابر الدالبيح‬ ‫املفرق – ق�صبة املفرق – املزه‬ ‫ق��ررت رئا�سة تنفيذ ارب��د حب�سك مدة‬ ‫‪ 30‬يوما لعدم ت�أدية الدين البالغ قدره‬ ‫‪400‬دينار والر�سوم‬ ‫اىل دائنك ال�سيد حممد احمد �سالمه‬ ‫الرو�سان فاذا مل ت�ؤد الدين او ت�ستعمل‬ ‫ح�ق��ك امل�ن���ص��و���ص عليه يف امل ��اده ‪ 5‬من‬ ‫ق��ان��ون التنفيذ با�سئناف ق��رار احلب�س‬ ‫خالل ا�سبوع من تاريخ تبليغك �سينفذ‬ ‫هذا القرار بحقك ح�سب اال�صول‬ ‫م�أمور التنفيذ اربد‬ ‫الكاتب العدل حمكمة بداية عمان‬ ‫الرقم‪� 2013-41446-23-5 :‬سجل عام‬ ‫انذار عديل موجه بوا�سطة كاتب عدل عمان االكرام‬ ‫املنذر‪ :‬عماد يو�سف �سليم فرح رقم وطني (‪ )9571009586‬ب�صفته‬ ‫ال�شخ�صية وب�صفته وكيال عن‪ :‬عادل يو�سف عبا�سي وعايدة يو�سف‬ ‫�سليم عبا�سي وعوين يو�سف عبا�سي وع�صام يو�سف عبا�سي مبوجب‬ ‫الوكالة العامة تاريخ ‪ 2010/10/17‬وامل�صادق على ترجمتها من‬ ‫قبل كاتب عدل عمان بال�شهادة العدلية رقم (‪)2011/25493‬‬ ‫تاريخ ‪2011/7/6‬‬ ‫عنوانه‪ :‬عمان ‪� -‬شارع وادي �صقرة ‪ -‬جممع احل�سن التجاري ‪ -‬عمارة‬ ‫رقم ‪ 133‬املكتب (‪)16‬‬ ‫وكياله املحامياه‪ :‬معتز الدعجة ووليد زامل‬ ‫املنذر اليه‪ :‬عبد اهلل �صالح مو�سى يو�سف‬ ‫رقم وطني (‪)9671035387‬‬ ‫وعنوانه‪ :‬عمان ‪ -‬جبل النظيف ‪� -‬شارع زيد بن اخلطاب ‪ -‬عمارة‬ ‫رقم (‪ )41‬ط‪.1‬‬ ‫وقائع االنذار‪ -1 :‬يعلم املنذر اليه ب�أنه ي�شغل ال�شقة ال�سكنية من‬ ‫البناء املقام على قطعة االر�ض رقم (‪ )71‬حو�ض (‪ )33‬حي (‪)12‬‬ ‫والكائن يف منطقة جبل النظيف وذلك مبوجب عقد ايجار �شفوي‬ ‫اعتبارا من تاريخ ‪ 1998/1/1‬مقابل بدل ايجار �شهري مقداره‬ ‫(‪ )70‬دينار تدفع يف بداية كل �شهر‪.‬‬ ‫‪ -2‬يعلم املنذر اليه ب�أنه قد تخلف عن دفع االجور امل�ستحقة عن‬ ‫ال�شهرين (‪� )2013/9+8‬أي مبلغ (‪ )140‬دينارا‪.‬‬ ‫‪ -3‬يعلم املنذر اليه ب�أنه مل يقم بدفع �ضريبة املعارف عن العقار‬ ‫مو�ضوع االنذار طيلة فرتة ان�شغاله للعقار‪.‬‬ ‫‪ -4‬يعلم املنذر اليه انه رغم املطالبة واال�ستحقاق قد متنع عن دفع‬ ‫املبالغ املذكورة اعاله دون وجه حق ودون مربر و‪�/‬أو م�سوغ قانوين‪.‬‬ ‫‪ -5‬يعلم املنذر اليه ب�أنه يحق للمنذرين اخالئه بالطرق القانونية يف‬ ‫حالة مل تقم بدفع املبلغ مو�ضوع هذا االنذار‪.‬‬ ‫وعليه ولكل ما تقدم �أعلمك و�أخطرك خالل مدة اق�صاها ‪15‬‬ ‫يوما من تاريخ تبلغك هذا االنذار العمل على دفع كامل االجور‬ ‫امل�ستقحة و‪/‬او ت�سليم امل�أجور خاليا من ال�شواغل مع دفع كامل‬ ‫االجور امل�ستحقة وبعك�س ذلك �س�أ�ضطر التخاذ كافة االجراءات‬ ‫القانونية واقامة كافة الدعاوى لدى املحاكم املخت�صة ملطالبتك‬ ‫بالر�سوم وامل�صاريف واالتعاب والفوائد القانونية واخالئك بالطرق‬ ‫القانونية مبا يف ذلك طلب احلجز على اموالك املنقولة وغري‬ ‫املنقولة واجلائز حجزها قانونا واحلب�س التنفيذي ح�سب ما ين�ص‬ ‫عليه قانون التنفيذ االردين‪.‬‬ ‫وقد اعذر من انذر‬ ‫وكيل املنذرين ‪ /‬املحامي معتز الدعجة‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه ‪ /‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح جزاء غرب عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2013- 5069( / 3-4‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬غادة حممود عايد الزعبي‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫�سامح م�صباح م�صطفى العمري‬

‫العمر‪� 48 :‬سنة‬ ‫املهنة‪ :‬بال بال‬ ‫ال�ع�ن��وان‪ :‬ع�م��ان ‪ /‬اجل�ن��دوي��ل ‪ -‬ب��ال�ق��رب من‬ ‫البنك اال��س�لام��ي االردين ‪ -‬ع�م��ارة رق��م ‪20‬‬ ‫الطابق الثالث ‪ -‬رقم الهاتف‪0797222150 :‬‬ ‫التهمة‪ :‬ا�ساءة االئتمان (‪)422‬‬ ‫ي �ق �ت �� �ض��ي ح � �� � �ض ��ورك ي� � ��وم االث� � �ن �ي��ن امل� ��واف� ��ق‬ ‫‪ 2013/10/28‬ال�ساعة ‪ 9.00‬للنظر يف الدعوى‬ ‫رق ��م �أع�ل��اه وال �ت��ي �أق��ام �ه��ا ع�ل�ي��ك احل ��ق ال�ع��ام‬ ‫وم�شتكي‪ :‬ناجح ح�سني مو�سى احلجه‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫الأح �ك��ام املن�صو�ص عليها يف ق��ان��ون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات اجلزائية‪.‬‬

‫اخطار �صادر عن دائرة تنفيذ‬ ‫حمكمة �صلح الرمثا‬

‫رقم الدعوى التنفيذي ‪2012/1479:‬‬ ‫التاريخ ‪2013/10/23 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه املدين ‪:‬‬

‫�سامر داود �سلمان الغول‬

‫اخطار �صادر عن دائرة تنفيذ‬ ‫حمكمة بداية اربد‬

‫رقم الدعوى التنفيذي ‪2013/4195:‬‬ ‫التاريخ ‪2013/10/10 :‬‬ ‫ا�سماملطلوب تبليغه ‪:‬‬

‫زياد حممد علي دردور‬

‫عنوانه ‪ :‬جمهول مكان االق��ام��ة و�آخ��ر‬ ‫عنوان له الرمثا – الطله‬ ‫رق��م االع�لام ‪/‬ال�سند التنفيذي ‪� :‬سند‬ ‫امانه‬ ‫تاريخه‪2012/2/7 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬اربد‬ ‫امل �ح �ك��وم ب ��ه ‪ /‬ال ��دي ��ن ‪ 1050 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم‬ ‫يجب عليك ان ت ��ؤدي خ�لال �سبعة ايام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا االخ �ط��ار اىل‬ ‫امل �ح �ك��وم ل ��ه ال ��دائ ��ن ‪ :‬حم �م��ود اح�م��د‬ ‫حم �م ��د زغ � ��ل وك �ي �ل ��ه امل� �ح ��ام ��ي ع �م��اد‬ ‫ال� �ط ��اه ��ات امل �ب �ل��غ امل �ب�ين اع �ل�اه واذا‬ ‫انق�ضت هذه املده ومل ت�ؤد الدين املذكور‬ ‫او تعر�ض الت�سوية القانونية �ستقوم‬ ‫دائ� � ��رة ال �ت �ن �ف �ي��ذ مب �ب��ا� �ش��رة امل �ع��ام�لات‬ ‫التنفيذية الالزمه قانونا بحقك‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫ع �ن��وان��ه ‪ :‬ال��رم �ث��ا – احل ��ي ال �غ��رب��ي –‬ ‫بجانب ديوان الر�شدان‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي ‪� :‬شيك‬ ‫تاريخه ‪2013/9/5 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬اربد‬ ‫املبلغ املطالب به ‪ 750 :‬دينار والر�سوم‬ ‫يجب عليك ان ت ��ؤدي خ�لال �سبعة ايام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا االخ �ط��ار اىل‬ ‫املحكوم له الدائن ‪ :‬معتز طالل ح�سن‬ ‫بركات املبلغ املبني اعاله واذا انق�ضت‬ ‫ه ��ذه امل ��ده ومل ت� ��ؤد ال��دي��ن امل��ذك��ور او‬ ‫تعر�ض الت�سوية القانونية �ستقوم دائرة‬ ‫التنفيذ مببا�شرة املعامالت التنفيذية‬ ‫الالزمه قانونا بحقك‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫علم وخرب تبليغ‬ ‫�صادر عن‬ ‫حمكمة بداية حقوق عمان‬ ‫�إدارة الدعوى املدنية‬ ‫رقم الدعوى‪2013/2217 :‬‬ ‫رقم ملف �إدارة الدعوى‪2013/785 :‬‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2013-12288( /11-5‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫ابراهيم خالد خمي�س اجلعران‬

‫التاريخ‪2013/10/22 :‬‬ ‫قا�ضي �إدارة الدعوى‪ :‬كفاح الدروبي‬ ‫طالب التبليغ (امل��دع��ي)‪� -1 :‬شركة طريق‬ ‫احلرير للمالحة والتجارة ذ‪.‬م‪.‬م‬ ‫‪ -2‬عايد حممد �سامل خلف‬ ‫وكيله املحامي‪ :‬طارق الزغموري‬ ‫امل �ط �ل��وب تبليغه (امل��دع��ي ع �ل �ي��ه)‪ :‬ا��ش��رف‬ ‫حممود حممد العتال‬ ‫نوع الأوراق املبلغة‪ :‬الئحة دعوى وحافظة م�ستندات‬ ‫م�ل�اح �ظ ��ة‪ :‬ع �ل �ي �ك��م م ��راج �ع ��ة ق �ل��م �إدارة‬ ‫ال��دع��وى املدنية لت�سلم امل�ستندات املتعلقة‬ ‫بالدعوى‬

‫وع�ن��وان��ه‪ :‬عمان ‪ /‬جبل احل�سني �شارع‬ ‫خ��ال��د ب��ن ال��ول �ي��د دخ �ل��ة ��س�ل�ط��ة امل �ي��اه‬ ‫منزل ‪36‬‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪1 :‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ عمان‬ ‫امل �ح �ك��وم ب� ��ه ‪ /‬ال ��دي ��ن‪ 1650 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف واتعاب املحاماة ان‬ ‫وجدت والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط��ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬الدائن‪ :‬عماد خليل ح�سني‬ ‫املنا�صره املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ عمان‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق غرب عمان‬

‫حمكمة �صلح حقوق غرب عمان‬ ‫مذكرة تبليغ �صيغة ميني‬ ‫حا�سمة للمدعى عليه‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 2276 ( / 1-4‬‬ ‫�سجل عام‬

‫ال�ه�ي�ئ��ة‪ /‬ال�ق��ا��ض��ي‪ :‬ه�ب��ه ع��دن��ان ع��ارف‬ ‫جعفر‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫فا�ضل زبيل زبيل الهنداوي‬

‫عمان ‪ /‬ال��دوار ال�سابع ‪ -‬حي الروابي ‪-‬‬ ‫بجانب م�سجد احد الطابق االر�ضي‬ ‫يقت�ضي ح���ض��ورك ي��وم االث�ن�ين امل��واف��ق‬ ‫‪ 2013/10/28‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬للنظر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪ :‬دينا �سعدي حممود ال�صفار‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫رقم ‪� )2013-1543( / 1-4‬سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي مها املجذوب‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫نافذ احمد حممد خليل‬ ‫عمان ‪ /‬الدوار ال�سابع ‪ -‬حي ال�سهل ‪13‬ب �شارع ابن‬ ‫م�ضاء ‪ -‬بجانب مبنى امل�سافرين‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك يوم االح��د املوافق ‪2013/10/27‬‬ ‫ال�ساعة ‪ 9.00‬وذل��ك لتبليغ وتفهم �صيغة اليمني‬ ‫احلا�سمة‪:‬‬ ‫اق�سم باهلل العظيم (�أق�سم باهلل العظيم انا املدعى‬ ‫ع�ل�ي��ه ن��اف��ذ اح �م��د ع �ب��داهلل خ�ل�ي��ل ب � ��أن ذم �ت��ي غري‬ ‫م�شغولة ل�صالح املدعي ا�سامة ن��واف حممد زامل‬ ‫مببلغ ‪ 750‬دي�ن��ار وذل��ك ب��دل م�ستلزمات كمبيوتر‬ ‫واك�س�سوارات وديكور ومبلغ ‪ 400‬دينار نقدا ال اقل‬ ‫من ذل��ك وال اك�ثر واهلل على ما اق��ول �شهيد) واهلل‬ ‫على ما اقول �شهيد‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك االحكام‬ ‫املن�صو�ص عليها يف قانون البينات‪.‬‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه ‪ /‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح جزاء �شمال عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪� )2013- 9837( / 3-1‬سجل عام‬ ‫ا��هيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬وائل حممد ح�سني م�ساعده‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫اخطار �صادر عن دائرة تنفيذ‬ ‫حمكمة بني كنانة‬ ‫رقم الدعوى التنفيذي ‪2013/1922:‬‬ ‫التاريخ ‪2013/10/22 :‬‬ ‫ا�سماملطلوب تبليغه ‪:‬‬

‫‪ -1‬م�ؤ�س�سة عجائب الدنيا ال�سبع لل�سياحة وال�سفر‬ ‫(ميثلها املفو�ض بالتوقيع خلود �سامل ح�سني اب��و طه‬ ‫و�سليمان مو�سى عبداهلل العمرات)‬

‫قا�سم حممد حممود الهياجنه‬

‫املهنة‪ :‬خدمات �سياحة و�سفر العمر‪� 4 :‬سنة‬ ‫ال�ع�ن��وان‪ :‬ع�م��ان ‪�� /‬ش��ارع امل��دي�ن��ة امل �ن��ورة ‪ /‬بعد دوار ال��واح��ة‬ ‫‪ /‬باجتاه اجلامعة االردن�ي��ة ‪ /‬جانب م�ست�شفى بن الهيثم ‪/‬‬ ‫مقابل البنك العربي ‪ /‬فوق معر�ض االدوات الكهربائية ‪ /‬ط‪2‬‬

‫عنوانه ‪� :‬سما الرو�سان‬ ‫حم��ل � �ص��دوره ‪ :‬دائ ��رة تنفيذ حمكمة‬ ‫�صلح بني كنانه‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين ‪ 900 :‬دينار والر�سوم‬ ‫يجب عليك ان ت ��ؤدي خ�لال �سبعة ايام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا االخ �ط��ار اىل‬ ‫املحكوم له الدائن ‪ :‬معتز طالل ح�سن‬ ‫بركات املبلغ املبني اعاله واذا انق�ضت‬ ‫ه ��ذه امل ��ده ومل ت� ��ؤد ال��دي��ن امل��ذك��ور او‬ ‫تعر�ض الت�سوية القانونية �ستقوم دائرة‬ ‫التنفيذ مببا�شرة املعامالت التنفيذية‬ ‫الالزمه قانونا بحقك‬ ‫م�أمور التنفيذ‬ ‫حمكمـــة �صلح حقوق عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم‬

‫رقم الدعوى ‪)2012- 17649 ( / 1 - 5‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2013/9/19‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬

‫ابراهيم حممد �سالمه طه‬

‫عمان ‪ /‬وكيله �سامي ر�شيد ح�سن‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫عي�سى احمد حماد العمو�ش‬ ‫عمان ‪ /‬ال�شمي�ساين يعمل يف كلية االمرية عالية‬ ‫خال�صة احل�ك��م‪ :‬وعليه وت�أ�سي�سا على م��ا ت�ق��دم تقرر‬ ‫املحكمة مايلي‪:‬‬ ‫‪ -1‬احلكم بالزام املدعى عليه ب�أن يدفع للمدعية مبلغ‬ ‫‪ 3065‬دينار و ‪049‬فل�س‪.‬‬ ‫‪ -2‬ت�ضمني امل��دع��ى عليه الر�سوم الن�سبية وامل�صاريف‬ ‫ومبلغ ‪ 154‬دينار بدل اتعاب حماماة والفائدة القانونية‬ ‫بواقع ‪ ٪9‬من تاريخ املطالبة وحتى ال�سداد التام‪.‬‬ ‫ق ��رارا وج��اه�ي��ا ب�ح��ق امل��دع�ي��ة ومب�ث��اب��ة ال��وج��اه��ي بحق‬ ‫املدعى عليه‬ ‫قابال لال�ستئناف �صدر و�أفهم علنا با�سم ح�ضرة �صاحب‬ ‫اجلاللة امللك عبداهلل الثاين ابن احل�سني املعظم بتاريخ‬ ‫‪2013/9/19‬‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2013- 13747 ( / 1-5‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬جعفر ذيب عبد بدر‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫احمد حممد احمد ال�سراديح‬

‫جبل احل�سني ‪ /‬ق��رب �صيدلية عمر بن‬ ‫اخلطاب‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم اخلمي�س املوافق‬ ‫‪ 2013/10/31‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬للنظر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪ :‬عماد يو�سف �سليم فرح‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫‪ -2‬خلود �سامل ح�سني ابو طه‬

‫العمر‪� 39 :‬سنة‬ ‫ال�ع�ن��وان‪ :‬ع�م��ان ‪�� /‬ش��ارع امل��دي�ن��ة امل �ن��ورة ‪ /‬بعد دوار ال��واح��ة‬ ‫‪ /‬باجتاه اجلامعة االردن�ي��ة ‪ /‬جانب م�ست�شفى بن الهيثم ‪/‬‬ ‫مقابل البنك العربي ‪ /‬فوق معر�ض االدوات الكهربائية ‪ /‬ط‪2‬‬

‫‪�-3‬سليمان مو�سى عبداهلل العمرات‬

‫العمر‪� 42 :‬سنة‬ ‫العنوان‪ :‬عمان ‪� /‬شارع املدينة املنوره‪ /‬عمارة ه�شام �سالمة‪1‬‬ ‫ط‪ 5‬م‪4‬‬ ‫التهمة‪ :‬ا�صدار �شيك بدون ر�صيد (‪)421‬‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك يوم اخلمي�س املوافق ‪ 2013/10/31‬ال�ساعة‬ ‫‪ 9.00‬للنظر يف الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك احلق‬ ‫العام وم�شتكي‪� :‬شركة م�سك للنقل ال�سياحي‬ ‫ف� � ��إذا مل حت���ض��ر يف امل��وع��د امل �ح��دد ت�ط�ب��ق ع�ل�ي��ك الأح �ك��ام‬ ‫املن�صو�ص عليها يف ق��ان��ون حم��اك��م ال�صلح وق��ان��ون أ���ص��ول‬ ‫املحاكمات اجلزائية‪.‬‬

‫اخطار �صادر عن دائرة تنفيذ‬ ‫حمكمة بداية عمان ‪ /‬بالن�شر‬ ‫يف الق�ضية التنفيذية‬ ‫رقم (‪�2011/1873‬ص)‬ ‫التاريخ‪2013/10/23 :‬‬ ‫اىل احلاجز‪:‬‬

‫�شركة كيماويات االردن‬

‫اخ��ر ع�ن��وان م�ع��روف لها جبل احل�سني‬ ‫م�ق��اب��ل م��در��س��ة ال�ف��ري��ر ‪ -‬ب�ن��اي��ة خليل‬ ‫الرحمن‬ ‫واىل احلاجز‪:‬‬

‫�شركة ال�صعيد ملواد البناء‬

‫�آخر عنوانه معروف لها عمان الرجيب‬ ‫ بعد �شركة مر�سيد�س‬‫ت �ق��رر يف ال�ق���ض �ي��ة ال �ت �ن �ف �ي��ذي��ة اع�ل�اه‬ ‫اخطاركم بقائمة التوزيع وذل��ك ح�سب‬ ‫امل �ل��ف ال�ت�ن�ف�ي��ذي الب� ��داء اي اع�ترا���ض‬ ‫خالل �سبعة ايام‪.‬‬ ‫م�أمور تنفيذ عمان‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2013-12852( /11-5‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫‪ -1‬ح� ��� �س�ي�ن حم � �م � ��ود ح �� �س�ين‬ ‫احلايك‬ ‫‪ -2‬م �� �ص �ط �ف��ى ك ��ام ��ل � �ش �ح��اده‬ ‫عبدالقادر‬

‫وع�ن��وان��ه‪ :‬ع�م��ان ‪� /‬ضاحية احل�سني ‪-‬‬ ‫مقابل ال�ضمان االجتماعي ‪ -‬عمارة ‪62‬‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪1 :‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ عمان‬ ‫امل �ح �ك��وم ب� ��ه ‪ /‬ال ��دي ��ن‪ 2500 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف واتعاب املحاماة ان‬ ‫وجدت والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط��ار �إىل‬ ‫امل �ح �ك��وم ل��ه ‪ /‬ال ��دائ ��ن‪ :‬رف �ع��ت حممد‬ ‫اب��راه�ي��م الع�شي وك�ي�ل��ه امل�ح��ام��ي ع�لاء‬ ‫زهري العطيات املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ عمان‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى‬ ‫عليه مدعي عليه باحلق‬ ‫ال�شخ�صي ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح جزاء عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2013- 14387 ( / 3-5‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫ال � �ه � �ي � �ئ ��ة‪ /‬ال � �ق� ��ا� � �ض� ��ي‪ :‬ن � � � ��داء حم �م��د‬ ‫عبدالرحيم القوا�سمه‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه املدعى عليه باحلق ال�شخ�صي‪:‬‬

‫احمد توفيق حممد ر�شدي �سويلم‬

‫العنوان‪ :‬عمان ‪ /‬ال�شمي�ساين ‪ -‬بجانب‬ ‫�سينما ال�ك��ون�ك��ورد مبنى االحت��اد املهني‬ ‫الطابق ال�ساد�س‬ ‫التهمة ا�صدار �شيك بدون ر�صيد (‪)421‬‬ ‫وق�ي�م��ة االدع� ��اء ب��احل��ق ال�شخ�صي ‪500‬‬ ‫دينار اردين‪.‬‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم اخلمي�س املوافق‬ ‫‪ 2013/11/7‬ال �� �س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫ال� ��دع� ��وى رق� ��م �أع �ل ��اه وال� �ت ��ي أ�ق��ام �ه��ا‬ ‫ع �ل �ي��ك احل� ��ق ال� �ع ��ام وامل �� �ش �ت �ك��ي امل��دع��ي‬ ‫باحلق ال�شخ�صي �شركة هاتف ل�صناعة‬ ‫االت�صاالت ال�سلكية والال�سلكية وكيلها‬ ‫املحامي احمد �سليم املحي�سن‪.‬‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫اجلزائية‪.‬‬

‫حمكم ــة‬

‫جزاء‬ ‫�صلح‬ ‫مذكرة تبليغ حكم‬

‫عمان‬

‫رقم الدعوى ‪� )2012- 3186 ( / 3 - 5‬سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2012/5/8‬‬

‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬ ‫�شركة بالد ما بني الرافدين املتحدة للأمن واحلماية‬ ‫عمان ‪ /‬وكيلها املحامي هاين ابو ال�سعود واملحامية دانا الن�شا�شيبي‬ ‫واملحامي رائد الغزاوي‬ ‫وكيله اال�ستاذ‪ :‬هاين مو�سى ح�سن ابو ال�سعود‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫‪� -1‬صخر �سعد �سليمان ابو عنزه‬ ‫‪ -2‬ال�شركة النموذجية لل�صحافة واالعالم‬

‫م�أمور التنفيذ‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2013-11816( /11-5‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫اخطـــار �صـــــادر عن‬ ‫دائــــرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2013-11815( /11-5‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫‪ -1‬ثامر عبداحلليم ح�سن الزعبي‬ ‫‪ -2‬حم�م��ود حم�م��د حم�م��ود التل‬ ‫‪ -3‬مكتب ث��ام��ر ال��زع�ب��ي خلدمة‬ ‫رجال االعمال‬

‫وعنوانه‪ :‬عمان ‪ /‬جبل احل�سني ‪ -‬دوار‬ ‫ف��را���س ‪ -‬بعد ال ��دوار ‪ -‬ب��اجت��اه �ضريبة‬ ‫الداخلي ‪ -‬مكتب ثامر الزعبي‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪1 :‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ عمان‬ ‫امل �ح �ك��وم ب ��ه ‪ /‬ال��دي��ن‪ 787.29 :‬دي�ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صريف واتعاب املحاماة ان‬ ‫وجدت والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط��ار �إىل‬ ‫امل�ح�ك��وم ل��ه ‪ /‬ال��دائ��ن‪ :‬ف��رن��ا���س را��ض��ي‬ ‫حممود الدلقموين املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ عمان‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق �شمال عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2013- 3510 ( / 1-1‬‬ ‫�سجل عام‬

‫رقم الدعوى ‪)2013- 526 ( / 2-1‬‬ ‫�سجل عام‬

‫ف�ؤاد ا�سماعيل منوره من�صور‬

‫ع�م��ان ‪ /‬ع�م��ان ‪�� -‬ش��ارع امل��دي�ن��ة امل �ن��ورة ‪-‬‬ ‫جممع الهيثم التجاري ط‪3‬‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم اخلمي�س املوافق‬ ‫‪ 2013/10/31‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬للنظر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪ :‬ابتهال عيد عبيد اعبيد‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪2008/5114‬ك‬ ‫التاريخ ‪2013/6/13 :‬‬ ‫�إىل املحكوم له ‪ /‬��ملدين‪:‬‬

‫عمان‪ /‬ال�شيم�ساين �شارع ال�شريف عبداحلميد �شرف بناية رقم‬ ‫‪105‬ب ال�شركة النموذجية لل�صحافة واالعالم جريدة ال�شاهد‬ ‫وكيله اال�ستاذ وعنوانه‪ :‬احمد خالد حممد العمري‬ ‫ع�م��ان ‪ /‬ع�ن��وان ال��وك�ي��ل ‪�� 15 -‬ش��ارع امللكة ران�ي��ا ال�ع�ب��داهلل ‪ -‬بناية‬ ‫جريدة العرب اليوم ‪ -‬مكتب رقم ‪ - 407‬رقم الهاتف‪0795515088 :‬‬ ‫‪5662044‬‬ ‫خال�صة احلكم‪ :‬لكل ما تقدم و�سندا للبينة التي مل يرد عك�سها او‬ ‫ما يناق�ضها تقرر املحكمة ما يلي‪:‬‬ ‫اوال‪ :‬ادان ��ة امل�شتكى عليهما ب�ج��رم ا��ص��دار �شيك لي�س ل��ه مقابل‬ ‫وف��اء قائم وق��اب��ل لل�صرف خالفا الح�ك��ام امل��ادة (‪ )421‬م��ن قانون‬ ‫العقوبات‪.‬‬ ‫ثانيا‪ :‬احلكم على امل�شتكى عليها ال�شركة بالغرامة مائة دينار والر�سوم‪.‬‬ ‫ثالثا‪ :‬احلكم بالزام امل�شتكى عليها املدعى عليها باحلق ال�شخ�صي‬ ‫ال�شركة النموذجية لل�صحافة واالع�ل�ام ذات امل�س�ؤولية املحدودة‬ ‫م��ال�ك��ة (ج��ري��دة ال���ش��اه��د) ب ��أن ت��دف��ع للم�شتكية امل��دع�ي��ة باحلق‬ ‫ال�شخ�صي مبلغ (‪ )649‬دينار و(‪ )600‬فل�س (�ستمائة وت�سعة واربعون‬ ‫دينارا و�ستمائة فل�س) وت�ضمينها الر�سوم وامل�صاريف ومبلغ (واحد‬ ‫وث�ل�اث��ون) دي �ن��ار ات �ع��اب حم��ام��اة وال �ف��ائ��دة ال�ق��ان��ون�ي��ة م��ن ت��اري��خ‬ ‫اال�ستحقاق وحتى ال�سداد التام‪.‬‬ ‫ح�ك�م��ا وج��اه�ي��ا ب�ح��ق امل���ش�ت�ك�ي��ة امل��دع�ي��ة ب��احل��ق ال���ش�خ���ص��ي ق��اب�لا‬ ‫ل�لا��س�ت�ئ�ن��اف وغ�ي��اب�ي��ا ع��ن ال���ش��ق اجل��زائ��ى مب�ث��اب��ة ال��وج��اه��ي عن‬ ‫ال�شق احلقوقي بحق امل�شتكى عليها املدعى عليها باحلق ال�شخ�صي‬ ‫ال�شركة وغيابيا بحق امل�شتكى عليه �صخر قابال لال�ستئناف �صدر‬ ‫با�سم ح�ضرة �صاحب اجلاللة الها�شمية امللك عبداهلل الثاين ابن‬ ‫احل�سني املعظم حفظه اهلل بتاريخ ‪2012/5/8‬‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة بداية حقوق �شمال عمان‬

‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪� :‬آمنة حممد عبداهلل‬ ‫الربابعه‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫اخطـــــــــار خـــــــــــا�ص‬ ‫بتجديـــد التنفيذ‬ ‫�صـــادر عـــن دائــرة تنفيذ‬ ‫حمكمة بداية عمان‬

‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬عبداهلل عربيات‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫ح�سام ال��دي��ن �سليم حم�م��ود ابو‬ ‫�سعدة‬

‫ع� �م ��ان ‪� � /‬ض��اح �ي��ة ال �ي��ا� �س �م�ي�ن ‪ -‬خ�ل��ف‬ ‫م�ست�شفى احلياة ‪ -‬ا�سكان خالد اللوزي ‪10‬‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم اخلمي�س املوافق‬ ‫‪ 2013/11/7‬ال���س��اع��ة ‪ 8.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫امل��دع��ي‪ :‬و��ض��اح �صبحي اح�م��د القا�ضي‬ ‫وكيله املحامي فيا�ض املهباوي‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫�أ�صول املحاكمات املدنية‪.‬‬

‫زي����اد ع��ب��دال�����س�لام حم�سن‬ ‫ال�صعوب‬

‫ع��ن��وان��ه‪ :‬ع��م��ان ‪ /‬ال�شمي�ساين ‪/‬‬ ‫خلف بنك اال�سكان ‪ /‬منزل رقم ‪7‬‬ ‫�أخ�برك ب�أنه مت جتديد الدعوى‬ ‫رق��م �أع�ل�اه م��ن قبل املحكوم ل��ه ‪/‬‬ ‫عليه املذكور اعاله‪.‬‬ ‫وط��ل��ب امل��ث��اب��رة على التنفيذ من‬ ‫املرحلة التي و�صلت �إليها‪.‬‬

‫‪ -1‬ثامر عبداحلليم ح�سن الزعبي‬ ‫‪ -2‬حممود حممد حممود التل‬ ‫‪ -3 -3‬مكتب ثامر الزعبي خلدمة‬ ‫رجال االعمال‬

‫وعنوانه‪ :‬عمان ‪ /‬جبل احل�سني ‪ -‬دوار‬ ‫ف��را���س ‪ -‬بعد ال ��دوار ‪ -‬ب��اجت��اه �ضريبة‬ ‫الداخلي ‪ -‬مكتب ثامر الزعبي‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪1 :‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ عمان‬ ‫امل �ح �ك��وم ب ��ه ‪ /‬ال��دي��ن‪ 1491.9 :‬دي�ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صريف واتعاب املحاماة ان‬ ‫وجدت والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة أ�ي��ام‬ ‫تلي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط��ار �إىل‬ ‫امل�ح�ك��وم ل��ه ‪ /‬ال��دائ��ن‪ :‬را� �ض��ي حممود‬ ‫حم��ي ال��دي��ن ال��دل�ق�م��وين امل�ب�ل��غ املبني‬ ‫�أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ عمان‬

‫اخطـــــــــار خـــــــــــا�ص‬ ‫بتجديـــد التنفيذ‬ ‫�صـــادر عـــن دائــرة تنفيذ‬ ‫حمكمة حقوق ال�سلط‬

‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� 2009/443‬ص‬ ‫التاريخ ‪2013/6/18 :‬‬ ‫�إىل املحكوم له ‪ /‬عليه‪:‬‬

‫حليمة العثمان ال�سالمة كلوب‬

‫عنوانه‪ :‬عني حزير ‪ -‬قرب جامع‬ ‫ع�ين ح��زي��ر خ��ل��ف م��زرع��ة خلف‬ ‫احلديدي‬ ‫�أخ�برك ب�أنه مت جتديد الدعوى‬ ‫رق���م �أع��ل�اه م��ن ق��ب��ل امل��ح��ك��وم له‬ ‫حممد عبداهلل �صالح الن�سور‬ ‫وط��ل��ب امل��ث��اب��رة على التنفيذ من‬ ‫املرحلة التي و�صلت �إليها‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬


‫‪13‬‬

‫‪assabeelsports@yahoo.com‬‬

‫اخلمي�س (‪ )24‬ت�شرين الأول (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2456‬‬

‫يف افتتاح اجلولة ال�ساد�سة من دوري املنا�صري للمحرتفني‬

‫الوحدات ينهي قمته مع البقعة ويعتلي الصدارة‬

‫اجلزيرة بهدف «�أبو‬ ‫كبري»‪ ..‬والعربي يرد‬ ‫اطماع �شباب الأردن ‪..‬‬ ‫وتعادل ذات را�س مع‬ ‫ال�صريح‬ ‫اجلولة تختتم اليوم‬ ‫مبواجهة وحيدة‬ ‫بني ال�شيخ ح�سني‬ ‫واحل�سني �أربد‬

‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫من لقاء الوحدات والبقعة‬

‫وي �ب �ع��دوا امل �ت �ن��ازع�ين‪ ،‬وب��ال �ع��ودة �إىل جم��ري��ات‬ ‫اللقاء وا�صل الوحدات �أف�ضليته امليدانية خالل‬ ‫جم��ري��ات اللقاء وح��اول الع�ب��وه تهديد مرمى‬ ‫املزايدة يف عدة منا�سبات بينما ظهر االرتباك يف‬ ‫�أداء العبو البقعة بينما غابت الفر�ص احلقيقة‬ ‫على مرمى عامر �شفيع با�ستثناء ت�سديدة عدنان‬ ‫عدو�س القوية من �ضربة حرة مبا�شرة ت�صدى‬ ‫لها عامر �شفيع بت�ألق قبل �أن يتح�سن �أداء البقعة‬ ‫وي�ب��د أ� الع�ب��وه حم��اوالت الو�صول ملرمى عامر‬ ‫�شفيع لكن دفاعات الوحدات بقيادة با�سم فتحي‬ ‫وفرا�س �شلباية ومو�سى وترى �أبعدوا اخلطورة‬ ‫يف ال��وق��ت املنا�سب‪ ،‬لي�ستمر ال��وح��دات متقدما‬ ‫حتى الدقائق الأخرية من ال�شوط التي �شهدت‬ ‫�أف�ضلية للبقعة م��ع ت��راج��ع الع�ب��ي ال��وح��دات‬ ‫�إىل مناطقهم بغية ت��أم�ين مرمى �شفيع‪ ،‬لكن‬ ‫الوقت مل ي�سعف الفريقني على تغيري النتيجة‬ ‫ولينتهي ال�شوط الأول بتقدم ال��وح��دات على‬ ‫البقعة ‪.1-2‬‬ ‫ال�شوط الثاين‬ ‫كاد البقعة �أن يكرر �سيناريو ال�شوط الأول‬ ‫م��ع ب��داي��ة احل�صة الثانية م��ن خ�لال ت�سديدة‬ ‫حم�م��د وائ ��ل ال �� �ص��اروخ �ي��ة ل�ك��ن ع��ام��ر �شفيع‬ ‫ك��ان لها باملر�صاد وت�صدى لها بت�ألق‪ ،‬قبل �أن‬ ‫يباغت يزن �شاتي الدفاعات اخل�ضراء وي�سدد‬ ‫ك��رة على ال�ط��اي��ر م��ن داخ��ل املنطقة جت��اوزت‬ ‫احل��ار���س �شفيع �أبعدها مو�سى وت��را يف الوقت‬ ‫املنا�سب من �أمام املرمى اخلايل‪ ،‬لكن الوحدات‬ ‫عاد وبد�أ العبوه بت�شكيل اخلطورة على مرمى‬ ‫امل��زاي��دة ك��ان أ�خ �ك��ره��ا حينما ن�ف��ذ راف ��ت على‬ ‫�ضربة حرة مبا�شرة و�أر�سل الكرة عر�ضية نحو‬ ‫منطقة اجلزاء لكن طارق خطاب غمزها بر�أ�سه‬ ‫خ ��ارج اخل���ش�ب��ات ال �ث�لاث‪ ،‬لتتوا�صل الطلعات‬ ‫الهجومية ب�ين الفريقني قبل �أن مي��ر الوقت‬ ‫بطيئا على الوحدات و�سريعا على البقعة الذي‬ ‫كان الأخطر خالل جمريات ال�شوط حيث كانت‬ ‫�أخطر الفر�ص ت�سديدة حممد وائل التي مرت‬ ‫بجوار القائم ا ألمي��ن ملرمى �شفيع‪ ،‬ينما ف�شل‬ ‫يزن �شاتي من �أدراك التعادل بعدما �سدد الكرة‬ ‫ب��ر�أ��س��ه نحو امل��رم��ى اخل��ايل لكنها م��رت خ��ارج‬ ‫اخل�شبات ال�ث�لاث‪ ،‬لي�ستمر ال��وح��دات متقدما‬ ‫حتى الدقائق الأخ�يرة التي �شهدت ندية قوية‬ ‫بني الفريقني وهجمات متتالية بني الطرفني‬ ‫ليمر الوقت دون تغيريعلى النتيجة ولينتهي‬ ‫اللقاء بفوز الوحدات على البقعة ‪ 1-2‬وليعتلي‬ ‫ال��وح��دات � �ص��دارة ال�ب�ط��ول��ة ب �ف��ارق الأه� ��داف‬ ‫ع��ن البقعة ب��ال��ذات ول��ه ك�م�ب��اراة م�ؤجلة �أم��ام‬ ‫الفي�صلي‪.‬‬ ‫اجلزيرة (�صفر) املن�شية (‪)1‬‬ ‫ذهب الكثري من وقت الفريقني يف عملية‬ ‫التح�ضري‪ ،‬وب��دت منطقة العمليات هنا وهناك‬ ‫ب �ح��اج��ة �إىل «ات� ��� �ص ��ال» ف �ع �ل��ي م ��ع اخل �ط��وط‬ ‫ا ألخ � ��رى‪ ،‬ف�ه��ي ال��وح �ي��دة ال �ق��ادرة �إىل إ�ي���ص��ال‬ ‫الكرة نحو املهاجمني‪ ،‬وللحظة يُخيل للمتابع‬ ‫�أن أ�ه� ��داف ال�ف��ري�ق�ين تن�صب ح��ول «امل�ب��اغ�ت��ة»‬ ‫واالعتماد على كرة واحدة فقط للت�سجيل‪.‬‬ ‫اجل��زي��رة اع�ت�م��د ع�ل��ى ت��ول�ي�ف��ة ر�أى فيها‬ ‫اجلهاز الفني القدرة على تطبيق فكره‪ ،‬ف�أدى‬ ‫مهند خري اهلل وحممد منري دور قلبي الدفاع‬ ‫�إىل جانب الظهريين علي ذيابات وعالء حرميا‪،‬‬ ‫وع��اد مهند العزة لي�شارك حممد طنو�س �أدوار‬ ‫البناء الهجومي رفقة �أحمد �سمري وعمر خليل‬ ‫وتقدم ه��ذه الكوكبة يو�سف الروا�شدة و�صالح‬ ‫اجلوهري‪.‬‬

‫�أثمن فر�ص «ال�شياطني احلمر» كانت تلك‬ ‫ال �ك��رة ال�ت��ي و�ضعها اجل��وه��ري ع�ل��ى ط�ب��ق من‬ ‫ذهب �إىل �أحمد �سمري واملرمى م�شرع �أمامه لكن‬ ‫ت�سديدته وج��دت إ�ب�ع��ادا �سريعا من الدفاع �إىل‬ ‫ركنية‪.‬‬ ‫املن�شية ا�ستوعب أ�ه��داف مناف�سه‪ ،‬وحترك‬ ‫نحو ا ألم��ام بانتظام معتمدا على نبيل �أبو علي‬ ‫وع �ل��ي م�ن���ص��ور‪ ،‬ف�ي�م��ا ظ�ه��ر اخل �ط��ر م��ن قبل‬ ‫ال�ث�لاث��ي عمر غ��ازي أو�ح �م��د أ�ب��و كبري ومالك‬ ‫ال�ب�رغ��وث��ي وج�م�ي�ع�ه��م ح� ��اول إ�م � ��داد امل�ه��اج��م‬ ‫الوحيد حممد عبد احلليم بالكرات‪.‬‬ ‫«ال�ضيف» أ�ن�ت��ج فر�صا منا�سبة للت�سجيل‬ ‫بد�أها بت�سديدة امل�ساعيد‪ ،‬واتبعها ب�أخرى من‬ ‫قبل «ال�ع�ن��دل�ي��ب» ال ��ذي واج ��ه امل��رم��ى وارت ��دت‬ ‫كرته من عبد ال�ستار ال��ذي �شاهد �شباكه تهتز‬ ‫بعد متريرة العجالني التي عاجلها �أبو كبري يف‬ ‫ال�شباك الهدف الأول عند الدقيقة «‪.»30‬‬ ‫اجل��زي��رة ح��اول يف ال��وق��ت املتبقي �أن يرد‬ ‫وي �خ��رج م �ت �ع��ادال‪ ،‬ل�ك��ن أ�ل �ع��اب��ه ��ش��اب�ه��ا الت�سرع‬ ‫وا أله ��م أ�ن��ه افتقد ل�لاع��ب ق��ادر على لعب دور‬ ‫مهم يف منطقة الو�سط‪ ،‬وه��ذا ما �أبعد اخلطر‬ ‫عن مرمى احلار�س حماد الأ�سمر‪ ،‬وما ا�ستجد‬ ‫بعد ذلك خالل هذه الفرتة خروج حممد منري‬ ‫ودخول عمر منا�صرة بدال منه‪.‬‬ ‫حماوالت ولكن‬ ‫ك��ان��ت ت�ع�ل�ي�م��ات م � ��درب اجل ��زي ��رة خ�لال‬ ‫الفرتة الثانية وا�ضحة‪ ،‬ب�ضرورة ال�ضغط على‬ ‫دفاعات املن�شية و�إدراك التعادل يف وق��ت مبكر‪،‬‬ ‫وهذا ما حدث فعال �إذ �سدد حممد طنو�س كرة‬ ‫قوية علت املرمى بقليل‪« ،‬هبة» الفريق تلك وقف‬ ‫�أمامها عطية وال�صقار وامل�ساعيد وحتى احلار�س‬ ‫الأ�سمر بثبات‪ ،‬و�سرعان ما حاولوا تعزيز التقدم‬ ‫ع�بر حم�م��د ع�ب��د احل�ل�ي��م ال ��ذي ارت �ق��ى ب��ر أ���س��ه‬ ‫ل�ك��رت��ي أ�ب ��و ك�ب�ير وغ� ��ازي دون �أن ت�ن�ج��ح كلتا‬ ‫املحاولتني‪.‬‬ ‫عموما الأوراق البديلة جاء وقتها‪ ،‬ولأن‬ ‫اجل��زي��رة ا�ضطر لذلك ب�سبب إ���ص��اب��ة ذيابات‬ ‫ف�إن اخليار وقع على مهدي عالمة لتعوي�ضه‬ ‫وبعدها دف��ع ب��ورق��ة عامر �أب��و عامر ب��دال من‬ ‫مهند ال�ع��زة‪ ،‬فيما �شكلت ر�ؤي��ا م��درب املن�شية‬ ‫بالل اللحام �ضرورة تن�شيط املنطقة الأمامية‬ ‫ولهذا دخل عامر �أبو حويطي عو�ضا عن مالك‬ ‫الربغوثي‪.‬‬ ‫كاد اجلزيرة بعد ال�ضغط �أن ينال ما ي�شتهي‬ ‫�إال �أن العار�ضة ردت �صاروخية منا�صرة البعيدة‪،‬‬ ‫ويف خ���ض��م ت �ل��ك ا ألح � � ��داث جل � � أ� امل�ن���ش�ي��ة �إىل‬ ‫ا�ستهالك الوقت عرب تبديلني دخل مبوجبهما‬ ‫مالك الي�سري وعدي �شديفات عو�ضا عن حممد‬ ‫عبد احلليم وعمر غازي لتذهب املباراة نحو فوز‬ ‫ثمني ل�صالح املن�شية بهدف �أبو كبري‪.‬‬ ‫العربي (‪� )2‬شباب الأردن (‪)1‬‬ ‫حملت �أح��داث اللقاء القوة والندية منذ‬ ‫اللحظات الأوىل حيث ا�ستغل العربي الفر�ص‬ ‫املتاحة لإع�لان افتتاح الت�سجيل يف الدقيقة‬ ‫(‪ )35‬عن طريق الالعب ماهر اجل��دع الذي‬ ‫تلقى عر�ضية قي�س العتيبي ��س��دده��ا قوية‬ ‫يف �شباك احلار�س تامر �صالح‪ ،‬ه��دف اعطى‬ ‫العبي العربي الثقة يف التعامل مع جمريات‬ ‫اللقاء للحفاظ على التقدم حتى نهاية ال�شوط‬ ‫الأول رغم حماوالت عديدة من ان�س جبارات‬ ‫وع��دي خ�ضر ورائ��د النواطري‪ .‬ومع انطالق‬ ‫�أحداث ال�شوط الثاين دانت الأف�ضلية ل�شباب‬ ‫الأردن وت�ق��دم عي�سى ال�سباح وع�ب��د ال�ه��ادي‬

‫امل�ح��ارم��ة ومهند �أب��و �سعد ورائ ��د النواطري‬ ‫بانطالقات �سريعة نحو مرمى احلار�س ه�شام‬ ‫الهزامية الذي جنح يف املحافظة على نظافة‬ ‫��ش�ب��اك��ه ح�ت��ى ال��دق�ي�ق��ة (‪ )82‬ع�ن��دم��ا متكن‬ ‫ان����س ج �ب��ارات م��ن حتقيق ال �ت �ع��ادل لفريقه‬ ‫بعد انفراده باحلار�س وو�ضع الكرة « لوب «‪،‬‬ ‫لكن فرحة �شباب الأردن مل ت��دم �سوى (‪)3‬‬ ‫دقائق حيث جنح حممد بكار يف احراز هدف‬ ‫الفوز الثمني لفريق العربي بعدما تلقى كرة‬ ‫عر�ضية من اح�سان حداد تابعها بر�أ�سية هزت‬ ‫ال�شباك واعلنت فوز ثمني للعربي يف الوقت‬ ‫القاتل (‪.)85‬‬ ‫ال�صريح (‪ )1‬اجلزيرة (‪)1‬‬ ‫غلف احل��ذر بداية �أح��داث ال�شوط الأول‬ ‫رغ ��م �أف���ض�ل�ي��ة ال���ص��ري��ح يف ب�ع����ض امل �ح��اوالت‬ ‫ال�ف��ردي��ة لتهديد م��رم��ى ذات را���س م��ن �أحمد‬ ‫عبد احلليم ال��ذي �سدد من موقف ثابت لكن‬ ‫احل ��ار� ��س م�ع�ت��ز ي��ا� �س�ين ان �ق��ذ امل ��وق ��ف واب �ع��د‬ ‫ال �ك��رة ل��رك�ن�ي��ة واخ� ��رى مم��اث�ل��ة م��ن ر� �ض��وان‬ ‫ال�شطناوي‪ ،‬يف ظ��ل غياب خ�ط��ورة العبي ذات‬ ‫را�س معتز ال�صاحلاين و�شريف النواي�شة على‬ ‫مرمى ال�صريح ب�سبب قلة ا إل��س�ن��اد م��ن فهد‬ ‫يو�سف الذي لعب بالعمق وطريف امللعب فادي‬ ‫�شاهني ورام ��ي ج��اب��ر‪ ،‬لكن ذات را���س جن��ح يف‬ ‫افتتاح الت�سجيل من ركلة ج��زاء عند انت�صاف‬ ‫ال�شوط الأول بعد �إعاقة احلار�س �أحمد ال�شياب‬ ‫للمهاجم معتز �صاحلاين ال��ذي نفذها بنجاح‬ ‫(‪ ،)22‬و��س��اه��م ان��دف��اع الع �ب��ي ال���ص��ري��ح نحو‬ ‫مرمى ذات را�س عن احت�ساب ركلة جزاء ل�صالح‬ ‫املهاجم عو�ض راغ��ب بعد تعر�ضه للدفع من‬ ‫املدافع مالك ال�شلوح‪ ،‬تقدم لتنفيذها �أ�سامة‬ ‫أ�ب ��و طعيمة ل�ك��ن احل��ار���س معتز ي��ا��س�ين ك��ان‬ ‫ل��ه باملر�صاد وجن��ح يف رد ال�ك��رة عند الدقيقة‬ ‫(‪ ،)33‬وا�صل بعدها ال�صريح حماوالته لإدراك‬ ‫التعادل لكنه مل ينجح بالو�صول اىل ال�شباك‬ ‫حتى �صافرة نهاية ال�شوط الأول ‪.‬‬ ‫حت�سن اداء الفريقني مطلع ال�شوط الثاين‬ ‫وخ�صو�صا من جانب العبي ال�صريح حيث �سدد‬ ‫�أب��و طعيمة ك��رة قوية ف��وق امل��رم��ى‪ ،‬ومل يتمكن‬ ‫عو�ض راغب من الو�صول لكرة عبد احلليم وهو‬ ‫يف م��واج�ه��ة امل��رم��ى‪ ،‬يف ظ��ل ت��راج��ع غ�ير م�برر‬ ‫من العبي ذات را�س لت�أمني التغطية الدفاعية‬ ‫أ�م ��ام امي��ان��وي��ل ال��ذي ف��وت فر�صة ال�ت�ع��ادل من‬ ‫و�ضع انفراد تام وت�ألق معتز يا�سني يف الت�صدي‬ ‫لقذيفة احمد عبد احلليم ‪ ..‬ولأن ال�ضغط يولد‬ ‫الإنفجار �أر�سل عالء القي�سي كرة عر�ضية داخل‬ ‫منطقة اجلزاء تابعها البديل حممود الرياحنة‬ ‫بكرة ر�أ�سية ملأت ال�شباك هدف التعادل لل�صريح‬ ‫يف الدقيقة االخرية من عمر اللقاء (‪.)90‬‬ ‫لقاء وحيد يف ختام اجلولة اليوم‬ ‫وتختتم اليوم اخلمي�س مباريات الأ�سبوع‬ ‫ال�ساد�س بلقاء وحيد يجمع ال�شيخ ح�سني مع‬ ‫احل�سني ارب��د يف ال�ساد�سة والن�صف على ا�ستاد‬ ‫احل�سن‪ .‬وي�سعى كال الفريقني ملداواة جراحهما‬ ‫بعدما ابتعدا عن �سكة الإنت�صارات لفرتة طويلة‪،‬‬ ‫فال�شيخ ح�سني بجعبته ثالث نقاط فقط مقابل‬ ‫�أربع نقاط للح�سني اربد‪.‬‬ ‫ومي�ت�ل��ك ال �ف��ري �ق��ان ع�ن��ا��ص��ر ج �ي��دة من‬ ‫ال�ل�اع �ب�ي�ن و�إن ك��ان��ت الأف �� �ض �ل �ي��ة مت �ي��ل من‬ ‫ال�ن��اح�ي��ة الفنية ل�صالح احل���س�ين ارب ��د ال��ذي‬ ‫�سيقوده امل���ص��ري حممد عبد العظيم يف �أول‬ ‫مهمة ر�سمية له مع الفريق بعدما مت التعاقد‬ ‫معه م�ؤخرا‪.‬‬

‫«ذهب» طاولة األندية العربية لكرة الطاولة لـ«األهلي» املصري‬ ‫ح � ��از ف ��ري ��ق الأه � �ل� ��ي امل� ��� �ص ��ري ع �ل��ى ل�ق��ب‬ ‫بطولة الأن��دي��ة العربية لكرة الطاولة اخلام�سة‬ ‫والع�شرين‪ ،‬بعد ال�ف��وز ال�صعب وامل�ستحق ال��ذي‬ ‫حققه على نظريه ال�سد القطري بنتيجة (‪،)2-3‬‬ ‫يف امل�ب��اراة اخلتامية التي ج��رت �أم�س على �صالة‬ ‫ق�صر الريا�ضة‪.‬‬ ‫وع�ق��ب ان�ت�ه��اء امل �ب��اراة النهائية ت��وج رئي�س‬ ‫احت��اد الطاولة املهند�س ف��واز ال�شرابي الفائزين‬ ‫باملراكز‪ ،‬حيث ح�صل ال�ساملية الكويتي على املركز‬ ‫الثالث‪ ،‬وتبعه على التوايل فريق الندوة اللبناين‬

‫االعتناء مبناف�سات وف��رق الفئات العمرية‬ ‫يف االحتادات املحلية و�سبل تطوير النا�شئني‬ ‫م��ن خ�لال م�ب��ادئ الت�شاركية م��ع امل��دار���س‬ ‫والقطاع اخلا�ص واالكادمييات الكروية‪ ،‬مع‬ ‫الت�أكيد على حق النا�شئني من كال اجلن�سني‬ ‫يف ممار�سة هذه الريا�ضة‪.‬‬ ‫و�ست�شهد الور�شة م�شاركة االحت��ادي��ن‬ ‫الآ�سيوي والأوروبي لكرة القدم واالحتادات‬ ‫ال��وط �ن �ي��ة يف ك ��ل م ��ن أ�مل ��ان� �ي ��ا وب��ري �ط��ان �ي��ا‬ ‫وال�نروي��ج وال�ي��اب��ان أو�ن��دي��ة ب��اي��رن ميونيخ‬ ‫وت �� �ش �ي �ل �� �س��ي وجم � �م� ��وع� ��ة م � ��ن ال �ه �ي �ئ��ات‬ ‫واالحت � � ��ادات واالن ��دي ��ة ال �ع��امل �ي��ة الأخ � ��رى‪،‬‬ ‫والتي متلك جتربة غنية يف تطوير قطاع‬ ‫النا�شئني بهدف اال�ستفادة من جتاربهم‪.‬‬ ‫و��س�ي�ت��م إ�ع �ل�ان ال�ت��و��ص�ي��ات يف م��ؤمت��ر‬ ‫�صحفي يتحدث فيه �سمو االم�ير علي بن‬ ‫احل�سني ويعقد ال�ساعة ‪ 12:30‬من ظهر يوم‬ ‫االحد املقبل‪.‬‬

‫اتحاد كرة القدم يستجيب لرؤية الفيفا‬ ‫بتوسيع املشاركة باملحكمة الرياضية‬

‫ال�سبيل – يعقوب احلو�ساين وثائر م�صطفى وجواد �سليمان‬

‫عمان – ال�سبيل‬

‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫أ�ع� �ل ��ن م� ��� �ش ��روع ت �ط��وي��ر ك � ��رة ال �ق��دم‬ ‫ا آل��س�ي��وي��ة ‪ AFDP‬ع��ن إ�ط�ل�اق ور��ش��ة عمل‬ ‫ملناق�شة �أ�س�س تطوير قطاع النا�شئني يف قارة‬ ‫�آ�سيا بدعم من ال�شريك الر�سمي بيبي�سكو‪،‬‬ ‫يومي ‪ 26‬و‪ 27‬ت�شرين �أول اجل��اري برعاية‬ ‫�سمو االم�ير علي بن احل�سني نائب رئي�س‬ ‫االحت� ��اد ال� ��دويل ع��ن ق ��ارة ا��س�ي��ا وم� ؤ���س����س‬ ‫م�شروع تطوير كرة القدم اال�سيوية‪.‬‬ ‫و�سوف حتمل الور�شة ا�سم املرحوم �سعد‬ ‫ع�ب��د اللطيف ال��رئ�ي����س التنفيذي ل�شركة‬ ‫بيب�سيكو يف ال�شرق االو�سط وق��ارة افريقيا‬ ‫وال ��ذي ت��ويف يف �آب امل��ا��ض��ي‪ ،‬وذل��ك تقديرا‬ ‫ل��دوره يف دعم تطوير كرة القدم اال�سيوية‬ ‫خا�صة تلك املتعلقة بال�شباب والنا�شئني‬ ‫وتوفري فر�ص تعليمية لهم‪.‬‬ ‫وتهدف الور�شة اىل التعريف ب�أهمية‬

‫املن�شية يباغت‬

‫حقق الوحدات فوزا هاما على م�ست�ضيفه‬ ‫البقعة ‪ 1-2‬وخطف منه �صدارة دوري املحرتفني‬ ‫يف املباراة التي جرت على �ستاد عمان الدوىل يف‬ ‫أ�ف�ت�ت��اح اجل��ول��ة ال���س��اد��س��ة م��ن دوري املنا�صري‬ ‫للمحرتفني‪ ،‬لريفع الوحدات ر�صيده النقطي‬ ‫�إىل ‪ 13‬ن�ق�ط��ة ب �ف��ارق��ر ا أله� � ��داف ع��ن البقعة‬ ‫امل�ت���ص��در ال���س��اب��ق فيما ب�ق��ي ل �ل��وح��دات م�ب��اراة‬ ‫م�ؤجلة �أمام الفي�صلي‪.‬‬ ‫وخرج املن�شية منت�صرا على اجلزيرة بهدف‬ ‫العبه �أحمد �أبو كبري‪ ،‬يف اللقاء الذي �أقيم على‬ ‫ا�ستاد امللك عبداهلل الثاين بالقوي�سمة‪.‬‬ ‫الفوز هو الأول للمن�شية يف هذه البطولة‪،‬‬ ‫ما جعله يرفع ر�صيده �إىل «‪ »6‬نقاط‪ ،‬فيما جتمد‬ ‫ر�صيد اجلزيرة عند «‪ »7‬نقاط‬ ‫ورد ال�ع��رب��ي اط�م��اع �شباب الأردن وتغلب‬ ‫عليه بهدفني مقابل ه��دف واح��د يف املواجهة‬ ‫التي اقيمت على �ستاد الأمري ها�شم بالرمثا‪.‬‬ ‫ه��ذا الفوز رف��ع ر�صيد العربي لـ ‪ 7‬نقاط ‪،‬‬ ‫بينما جتمد ر�صيد �شباب الأردن (حامل اللقب)‬ ‫عند ‪ 9‬نقاط‪.‬‬ ‫وعلى �ستاد احل�سن يف مدينة �أرب��د تعادل‬ ‫ال���ص��ري��ح م��ع �ضيفه اجل��زي��رة ب �ه��دف ل�ه��دف‪،‬‬ ‫ل�يرف��ع ذات را���س ر��ص�ي��ده ل�ـ ‪ 8‬ن�ق��اط‪ ،‬مقابل ‪4‬‬ ‫نقاط لل�صريح‪.‬‬ ‫البقعة (‪ )1‬الوحدات (‪)2‬‬ ‫ب ��د أ� البقعة ال�ل�ق��اء ب�ق��وة وذل ��ك ب�ع��دم��ا رد‬ ‫على ت�سديدة ر�أفت علي القوية من �ضربة حرة‬ ‫مبا�شرة بهدف مكر عن طريق عثمان اخلطيب‬ ‫ال ��ذي �أ�ستغل درب�ك��ة يف دف��اع��ات ال��وح��دات من‬ ‫�ضربة ركنية لي�سدد الكرة يف ال�شباك معلنا �أول‬ ‫�أهداف فريقه عند الدقيقة ‪.5‬‬ ‫ال �ه��دف أ���س�ت�ف��ز الع �ب��وا ال ��وح ��دات ال��ذي��ن‬ ‫ح ��اول ��وا � �ش��ن ال �ه �ج �م��ات ن �ح��و م��رم��ى حم�م��ود‬ ‫الهزامية من خالل حتركات ر أ�ف��ت علي وعامر‬ ‫ذي��ب وم��و��س��ى وت ��را أو�ح �م��د ال�ي��ا���س وم�ن��ذر أ�ب��و‬ ‫عمارة وح�سن عبد الفتاح يف حماولة لزج ر�أ�س‬ ‫احل��رب��ة حم�م��ود �شلباية ب��ال�ك��رات أ�م ��ام املرمى‬ ‫�إال ان دفاعات القعة التي �أحكمت �أغالق املنافذ‬ ‫حالت دون ت�شكيل خطورة حقيقة على مرمى‬ ‫املزايدة‪ ،‬لكن الوحدات �إ�ستطاع تعديل النتيجة‬ ‫بعدما �أعاق �إبراهيم دلدوم الالعب عامر ذيب‬ ‫داخ ��ل منطقة اجل ��زاء مل ي�ت��وان��ى ح�ك��م اللقاء‬ ‫باحت�سابها ركلة ج��زاء ولينربي لها ر أ�ف��ت علي‬ ‫ل �ي �� �س��دده��ا ع �ل��ى مي�ي�ن احل ��ار� ��س م�ع�ل�ن��ا ه��دف‬ ‫التعادل عند الدقيقة ‪.13‬‬ ‫ب �ع��د ال� �ه ��دف وا�� �ص ��ل ال� ��وح� ��دات ط�ل�ع��ات��ه‬ ‫الهجومية ةال �ت��ي �شكلت خ �ط��ورة ع�ل��ى مرمى‬ ‫الهزامية الذي بدوره ت�صدى لقذيفة منذر �أبو‬ ‫عمارة برباعة فيما مل يكن البقعة �صيدا �سهال‬ ‫من خالل حتركات العبيه �أبراهيم دلدوم وحامت‬ ‫أ�ب��و علي ول��ؤي عدو�س وحممد الرفاعي ور أ����س‬ ‫احل��رب��ة ي��زن �شاتي ا ألم ��ر ال��ذي �أره ��ق دف��اع��ات‬ ‫الوحدات التي �أجربت على �أبعاد الكرة حل�ساب‬ ‫ركنية يف عدة منا�سبات‪.‬‬ ‫م��ع م��رور ال��وق��ت ه��د�أ إ�ي�ق��اع اللعب قليال‬ ‫وغ��اب��ت الفر�ص احلقيقة ع��ن املرميني وذال��ك‬ ‫بعدما انح�سرت الألعاب يف و�سط امليدان بينما‬ ‫ك��ان��ت ال �ك��رات املقطوعة ال�ع��ام��ل امل���ش�ترك بني‬ ‫ال�ف��ري�ق�ين‪ ،‬فيما ك��ان��ت أ�خ�ط��ر ال�ف��ر���ص حينما‬ ‫�أر�سل حممود �شلباية كرة عر�ضية غمزها ح�سن‬ ‫عبد ال�ف�ت��اح ب��ر أ���س��ه لكنها م��رت ب�ج��وار القائم‬ ‫ا ألمي��ن ملرمى املزايدة قبل �أن ي�ستلم منذر �أبو‬ ‫ع�م��ارة ال�ك��رة م��ن على م�شارف منطقة اجل��زاء‬ ‫وراوغ عدد من الالعبني يف طريقه نحو املرمى‬ ‫لي�سدد الكرة من بني ‪ 4‬مدافعني م�سجال الهدف‬ ‫الثاين عند الدقيقة ‪.24‬‬ ‫ب �ع��د ال� �ه ��دف ح���ص�ل��ت م �� �ش ��ادات ك�لام�ي��ة‬ ‫بني �إدارت��ي الفريقني قبل �أن يتدخل العقالء‬

‫مشروع تطوير كرة القدم اآلسيوية يستضيف‬ ‫ورشة عمل حول تطوير قطاع الناشئني‬

‫وف��ري��ق اجل�ن��وب اللبناين‪ ،‬والبحرين البحريني‬ ‫وامل�ت�ق�ين و� �س��اره م��ن ال�ب�ح��ري��ن‪ ،‬وق�ط��ر القطري‬ ‫وجاء الأرثوذك�سي يف املركز العا�شر وبعده فريق‬ ‫يرموك عمان واحل�سينية العراقي وفريق الوحده‬ ‫الليبي وال��زاوي��ة الليبي ويف امل��رك��ز الأخ�ي�ر جاء‬ ‫�سلفيت الفل�سطيني ‪.‬‬ ‫النتائج الفنية‬ ‫فاز ال�ساملية (الكويت) على الندوة القماطية‬ ‫(لبنان) بنتيجة ‪ ،2-3‬بعد تغلب هو بني على خليل‬ ‫حالل ‪ 0-3‬وعلى زوينج يل ‪ ،0-3‬وابراهيم احل�سن‬ ‫على خليل ح�لال ‪ ،0-3‬وخ�سارة ابراهيم احل�سن‬ ‫ام ��ام زوي �ن��ج يل ‪ ،3-1‬وع�ل��ي احل���س��ن ام ��ام ر�شيد‬

‫البوبو ‪.3-0‬‬ ‫ف ��از ج �ن��وب ت ��ول (ل �ب �ن��ان) ع �ل��ى ال�ب�ح��ري��ن‬ ‫(ال�ب�ح��ري��ن) بنتيجة ‪ ،0-3‬بعد تغلب توكيو�شي‬ ‫يوي�شي على اليا�س اليا�سي ‪ ،0-3‬يو�سف �شلهوب‬ ‫على را��ش��د �سند ‪ ،1-3‬وحممد الهب�ش على ل��ؤي‬ ‫ال�سيد ‪.1-3‬‬ ‫ف � ��از ام � � ��ام امل �ت �ق�ي�ن (ال � � �ع� � ��راق) ع �ل ��ى � �س��ار‬ ‫(البحرين) بنتيجة ‪ ،1-3‬بعد تغلب عبا�س خلف‬ ‫على حممد عبد الوهاب ‪ ،2-3‬مهران احدي على‬ ‫ان��ور مكي ‪ 1-3‬وع�ل��ى حممد عبد ال��وه��اب ‪،0-3‬‬ ‫وخ�سارة حيدر عبد الزهرة امام ح�سن عبد الرحيم‬ ‫‪.3-2‬‬

‫فاز قطر (قطر) على االرثوذك�سي (االردن)‬ ‫بنتيجة ‪ ،1-3‬بعد تغلب زيانكو هو على زيد يو�سف‬ ‫‪ 0-3‬وعلى احمد �صالح ‪ ،1-3‬وجريمان �شميت على‬ ‫وائ��ل �صواحلة ‪ ،0-3‬وخ�سارة حممد جمال ام��ام‬ ‫احمد �صالح ‪.3-0‬‬ ‫ف ��از ال�ي�رم ��وك (االردن) ع �ل��ى احل�سينية‬ ‫(العراق) بنتيجة ‪( 0-3‬التغيب)‬ ‫ف ��از ال��وح��دة (ل�ي�ب�ي��ا) ع�ل��ى اومل �ب��ي ال��زاوي��ة‬ ‫(ليبيا) بنتيجة ‪ ،0-3‬بعد تغلب الها�شمي عبيد‬ ‫على و�سيم ال�شاو�ش ‪ ،0-3‬ادير ابو ال�شوا�شي على‬ ‫حممد احلني�ش ‪ ،1-3‬وه�شام الغريفي على �سيف‬ ‫هوي�سة ‪.0-3‬‬

‫ا� �س �ت �ج��اب احت � ��اد ك� ��رة ال� �ق ��دم ل��ر�ؤي��ة‬ ‫االحت� ��اد ال� ��دويل – ف�ي�ف��ا‪ -‬ب�ت��و��س�ي��ع حجم‬ ‫امل�شاركة باملحكمة الريا�ضية بحيث ت�شمل‬ ‫�ألعابا اخرى وذلك وفقا للمذكرة الر�سمية‬ ‫التي ت�سلمها احت��اد ك��رة القدم م��ؤخ��را من‬ ‫الفيفا‪.‬‬ ‫وك� ��ان احت� ��اد ك ��رة ال �ق��دم ب��ا��ش��ر ات�خ��اذ‬ ‫خ �ط��وات ق��ان��ون�ي��ة ب �ه��دف ت�شكيل املحكمة‬ ‫الريا�ضية‪ ،‬وذلك وفقا للمادة ‪ 58‬من للنظام‬ ‫اال� �س��ا� �س��ي الحت� ��اد ك ��رة ال �ق��دم وا��س�ت�ج��اب��ة‬ ‫لطلب االن��دي��ة وتعليمات االحت��اد ال��دويل؛‬ ‫حيث �شكل احت��اد ك��رة القدم جلنة قانونية‬ ‫من عدد من اخلرباء بهدف ت�شكيل املحكمة‬ ‫الريا�ضية للنظر بالق�ضايا الهامة‪.‬‬ ‫ووف �ق��ا ل�لاج�ت�م��اع ال ��ذي ع�ق��د أ�م����س‬ ‫الأرب �ع��اء مب�ق��ر احت��اد ك��رة ال �ق��دم للجنة‬ ‫املعنية ب�صياغة النظام اال�سا�سي وت�شكيل‬ ‫جمل�س هيئة حتكيمية‪ ،‬حيث مت مناق�شة‬ ‫م���س� أ�ل��ة ت��و��س�ي��ع ح�ج��م م���ش��ارك��ة االل �ع��اب‬ ‫ال��ري��ا� �ض �ي��ة االخ� � ��رى ب �ح �� �ض��ور ال���س�ي��د‬ ‫خليل ال�سامل امني ال�سر العام واملحامي‬ ‫�سامل النع�سان امل�ست�شار القانوين للجنة‬ ‫االوملبية‪.‬‬ ‫وا�ستعر�ض ال�سامل املخاطبات التي متت‬ ‫مع االحت��اد ال��دويل – فيفا‪ -‬خالل الفرتة‬ ‫املا�ضية حول اهمية ت�شكيل حممكة ريا�ضية‬ ‫حيث ر�أى – فيفا‪ -‬ان��ه ي�ج��وز ان يت�ضمن‬ ‫ن �ط��اق � �ص�لاح �ي��ة ه ��ذه امل �ح �ك �م��ة ري��ا� �ض��ات‬ ‫اخ��رى بل وان – الفيفا‪ -‬يعتقد بان تعاون‬ ‫احت ��اد ك��رة ال �ق��دم م��ع احت� ��ادات ال��ري��ا��ض��ات‬ ‫االخ��رى الن�شاء هذه املحكمة �سوف يخفف‬ ‫الكثري من االعباء ويزيد من اهمية ت�شكيل‬ ‫املحكمة الريا�ضية يف االردن‪.‬‬ ‫وا�شار ال�سامل " نرى ان ر�ؤية – فيفا‪-‬‬ ‫وبخربة العاملني يف جلانه وخا�صة جلانه‬ ‫القانوينة جتعلنا نتجه اىل اللجنة االوملبية‬ ‫باعتبارها الغطاء القانوين لكافة االحتادات‬ ‫الريا�ضية وم��ن �ضمنها احت��اد ك��رة القدم‬ ‫بهدف ت�شكيل املحكمة الريا�ضية الوطنية‬ ‫"‪.‬‬ ‫من جانبه قدر املحامي �سامل النع�سان‬ ‫امل�ست�شار القانوين للجنة االوملبية اخلطوة‬ ‫ال �ك �ب�يرة ال �ت��ي ات �خ��ذه��ا احت� ��اد ك ��رة ال�ق��دم‬

‫ب��امل�ب��ا��ش��رة بت�شكيل "املحكمة الريا�ضية"‬ ‫معتربا ان ذلك ي�صب يف م�صلحة الريا�ضة‬ ‫االردنية وان حتويل االم��ر للجنة االوملبية‬ ‫��س��وف يعالج ال�ع��دي��د م��ن امل�شاكل العالقة‬ ‫ب�ين ارك ��ان ال��ري��ا��ض�ي��ة االردن �ي��ة م��ن خ�لال‬ ‫اال� �س �ت �ف��ادة م��ن جت��رب��ة احت� ��اد ك ��رة ال �ق��دم‬ ‫وطريقة اجناز م�سودة امل�شروع بوقت قيا�سي‬ ‫بف�ضل عمل كبري قام به كوكبة من املحامني‬ ‫املنت�سبني لالندية‪.‬‬ ‫وا�شار النع�سان اىل ان اللجنة االوملبية‬ ‫كانت اتخذت ق��رارا قبل ف�ترة زمنية ت�ؤكد‬ ‫على اهمية تفعيل ن�ص املادة ‪ 34‬من النظام‬ ‫اال�سا�سي للجنة االومل�ب�ي��ة واملتعلق بان�شاء‬ ‫ه �ي �ئ��ة حت �ك �ي��م ت �ت��وىل ال �ب��ت يف اي خ�لاف‬ ‫ريا�ضي قد ين� أش� بني الريا�ضيني واجلهات‬ ‫الريا�ضية‪.‬‬ ‫واتفق خالل مداخالت ال�سادة اع�ضاء‬ ‫اللجنة على اخلروج بتو�صية جاء فيها‪:‬‬ ‫ع�ق��دت اللجنة املعنية ب�صياغة نظام‬ ‫ا��س��ا��س��ي وت���ش�ك�ي��ل جم�ل����س ه�ي�ئ��ة حتكيمية‬ ‫وامل �� �ش �ك �ل��ة م ��ن امل� �ح ��ام ��ي حم �م��د دغ �م ����ش‬ ‫وامل �ح��ام��ي ق�ي����س زي��ادي��ن وامل �ح��ام��ي �سميح‬ ‫البكري واملحامية رب��ا اخلطيب( اللجنة)‬ ‫اج �ت �م��اع��ا ل �ه��ا ب �ح �� �ض��ور ك ��ل م ��ن ال���س�ي��د‬ ‫خليل ال���س��امل(ام�ين ال���س��ر ال �ع��ام ل�لاحت��اد‬ ‫االردين ل �ك ��رة ال � �ق� ��دم) وامل� �ح ��ام ��ي � �س��امل‬ ‫النع�سان(امل�ست�شار القانوين للجنة االوملبية‬ ‫) حيث مت يف االجتماع التباحث بخ�صو�ص‬ ‫ت�شكيل حمكمة حتكيم ريا�ضي وقد مت اتخاذ‬ ‫التو�صيات التالية‪:‬‬ ‫اوال ‪ :‬مت االتفاق على ان يكون اخت�صا�ص‬ ‫الهيئة التحكيمية �شامال اي خالف ريا�ضي‬ ‫قد ين�ش�أ بني الريا�ضني واجلهات الريا�ضية‬ ‫وفقا ملا جاء بنظام اللجنة االوملبية رقم ‪28‬‬ ‫ل�سنة ‪ ،2004‬وت �ق��وم م�ق��ام حمكمة حتكيم‬ ‫ريا�ضية ومت�شيا مع امليثاق االوملبي‪.‬‬ ‫ث��ان �ي��ا ‪ :‬ال �ت��و� �ص �ي��ة ل �ل �ج �ن��ة االومل �ب �ي��ة‬ ‫بخ�صو�ص تفعيل ن�ص امل��ادة ‪ 34‬من النظام‬ ‫اال�سا�سي للجنة االومل�ب�ي��ة واملتعلق بان�شاء‬ ‫ه �ي �ئ��ة حت �ك �ي��م ت �ت��وىل ال �ب��ت يف اي خ�لاف‬ ‫ريا�ضي ق��د ين� أش� ب�ين الريا�ضني واجلهات‬ ‫الريا�ضية‪ ،‬وب��ال�ت��ايل ب�ن��اء عليه االن�ط�لاق‬ ‫نحو اخلطوات االخرى وت�شكيل جلنة تكون‬ ‫م�س�ؤولة ل�صياغة نظام ا�سا�سي لهذه الهيئة‬ ‫وامل�ضي قدما بهذا االجراء‪.‬‬

‫االتحاد العربي لكرة الطاولة يمنح‬ ‫"اتحادنا" وسام التميز واإلبداع‬ ‫عمان ‪ -‬اللجنة الإعالمية الحتاد الإعالم الريا�ضي‬ ‫ت�سلم احت��اد ك��رة ال�ط��اول��ة م��ن نظريه‬ ‫االحتاد العربي و�سام التميز وا إلب��داع نظرا‬ ‫للدور الكبري ال��ذي قام به احتادنا يف �إنقاذ‬ ‫إ�ق��ام��ة ب�ط��ول��ة ا ألن��دي��ة ال�ع��رب�ي��ة اخلام�سة‬ ‫والع�شرين للرجال وال�سيدات‪ ،‬والتي كان‬ ‫م��ن امل�ق��رر ان ت�ق��ام يف العا�صمة اللبنانية‬ ‫ب�ي�روت‪ ،‬ل�ت�ق��ام يف "العا�صمة عمان" بعد‬ ‫اع �ت��ذار االحت ��اد اللبناين ع��ن ا�ست�ضافتها‬ ‫ن�ظ��را للظروف الأم�ن�ي��ة اجل��اري��ة حاليا يف‬ ‫املنطقة‪.‬‬ ‫جاء ذلك خالل احلفل التكرميي الكبري‬ ‫الذي اقامه احتاد اللعبة على �شرف االحتاد‬ ‫العربي وكافة ال��وف��ود العربية امل�شاركة يف‬ ‫البطولة‪ ،‬حيث قام �أمني عام االحتاد العربي‬ ‫بت�سليم و��س��ام التميز والإب� ��داع اىل رئي�س‬ ‫احتادنا املهند�س فواز ال�شرابي وامني ال�سر‬ ‫جعفر غامن‪.‬‬ ‫وق ��ال ال��روي���ش��د يف كلمة ال�ق��اه��ا بهذه‬ ‫املنا�سبة (ان االحت��اد الأردين ا�ستحق هذا‬ ‫الو�سام نظرا للدور املتميز ال��ذي قام به يف‬ ‫ا�ست�ضافة واجناح البطولة) ا�ضافة اىل دوره‬ ‫الكبري يف تطوير اللعبة يف الوطن العربي‪،‬‬ ‫وهذا دليل على الدعم الكبري والالحمدود‬ ‫ال ��ذي ت�ل�ق��اه ال��ري��ا� �ض��ة الأردن� �ي ��ة م��ن قبل‬ ‫القيادة الها�شمية وعلى ر�أ�سها جاللة امللك‬

‫عبد اهلل الثاين ابن احل�سني املعظم‪.‬‬ ‫بدوره اعرب رئي�س احتاد كرة الطاولة‬ ‫ف ��واز ال���ش��راب��ي ع��ن � �س��روره أو�� �س��رة اللعبة‬ ‫يف الأردن على ه��ذا التميز ال��ذي حظي به‬ ‫االحتاد والذي من �ش�أنه ان ي�ساهم يف تطوير‬ ‫ال�ل�ع�ب��ة ورع��اي �ت �ه��ا م��ن خم�ت�ل��ف اجل��وان��ب‪،‬‬ ‫مو�ضحا ان االحت��اد �سيوا�صل دعمه لكافة‬ ‫ارك ��ان اللعبة وان امل��رح�ل��ة املقبلة �ست�شهد‬ ‫مزيدا من الأن�شطة املختلفة‪ ،‬خ�صو�صا فيما‬ ‫يتعلق باقامة البطوالت ورعاية املنتخبات‬ ‫الوطنية كافة �ضمن برنامج عمل �سيعلن‬ ‫عنه يف القريب العاجل‪.‬‬ ‫وق ��دم ال���ش��راب��ي ال�شكر وال�ت�ق��دي��ر اىل‬ ‫ك��اف��ة ال�ه�ي�ئ��ات احل�ك��وم�ي��ة واخل��ا� �ص��ة التي‬ ‫وق�ف��ت بجانب االحت��اد يف تنظيم البطولة‬ ‫واخراجها بال�صورة املثالية التي ت�ستحقها‪،‬‬ ‫م�شيدا يف الوقت نف�سه بامل�ستويات الفنية‬ ‫اجل �ي��دة ال �ت��ي ق��دم�ت�ه��ا ال �ف��رق الأردن� �ي ��ة يف‬ ‫هذه البطولة‪ ،‬خ�صو�صا فريق الأرثوذك�سي‬ ‫لل�سيدات الذي �سطر اجنازا الفتا بح�صوله‬ ‫ع �ل��ى امل ��رك ��ز ال� �ث ��اين الول م� ��رة يف ت��اري��خ‬ ‫امل �� �ش��ارك��ات الأردن� �ي ��ة يف ب �ط��والت الأن��دي��ة‬ ‫العربية‪.‬‬ ‫و�شهد احلفل اي�ضا تكرمي اجلهات التي‬ ‫�ساهمت يف اجن��اح البطولة‪ ،‬وتبادل ال��دروع‬ ‫وال �ه��داي��ا ال�ت��ذك��اري��ة ب�ين ال��وف��ود العربية‬ ‫امل�شاركة يف البطولة‪.‬‬


‫‪14‬‬

‫ري����ا�����ض����ة وم��ل�اع����ب‬

‫اخلمي�س (‪ )24‬ت�شرين الأول (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2456‬‬

‫حسام حسن يعقد مؤتمر ًا صحفي ًا اليوم‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ي �ع �ق��د ال �ك��اب�ت�ن ح �� �س��ام ح �� �س��ن امل ��دي ��ر ال�ف�ن��ي‬ ‫للمنتخب الوطني م ��ؤمت��را �صحفيا عند الرابعة‬ ‫ع�صر اليوم اخلمي�س بقاعة امل�ؤمترات مبقر االحتاد‬ ‫االردين لكرة القدم‪.‬‬ ‫ويخ�ص�ص امل�ؤمتر للحديث عن تفا�صيل املرحلة‬ ‫االع��دادي��ة ال�ق��ادم��ة للمنتخب ال��وط�ن��ي واخلا�صة‬ ‫مبالقاة االورج ��واي يومي ‪ 13‬و‪ 20‬ت�شرين الثاين‬ ‫املقبل يف مباراتي امللحق العاملي امل��ؤه��ل لنهائيات‬ ‫ك�أ�س العامل– الربازيل ‪.2014‬‬ ‫وح��ر���ص امل��دي��ر الفني على عقد ه��ذا امل��ؤمت��ر‬ ‫للتوا�صل املبا�شر مع خمتلف الو�سائل االعالمية‬ ‫على اعتبارها �شريكاً ا�سرتاتيجياً للمنتخب الوطني‬ ‫خ�صو�صا‪ ،‬وكرة القدم االردنية ب�شكل عام‪ ،‬وبهدف‬ ‫و�ضعها ام ��ام ��ص��ورة كاملة لطبيعة التح�ضريات‬ ‫القادمة وما يتخللها من تدريبات ومباريات ودية‪،‬‬ ‫ون�ق��ل ه��ذه ال���ص��ورة ل�ل���ش��ارع االردين‪ ،‬ا��ض��اف��ة اىل‬ ‫اعطائها امل�ج��ال لفتح ق�ن��وات النقا�ش م��ع االدارة‬ ‫الفنية للمنتخب‪ ،‬وع��ر���ض ا�ستف�ساراتها ووجهات‬ ‫نظرها ما يخدم؛ بالتايل اه��داف املنتخب الوطني‬ ‫خ�ل�ال امل��رح �ل��ة ال �ق��ادم��ة ال �ت��ي ت�ع�ت�بر االه� ��م على‬ ‫االطالق‪.‬‬ ‫و�سيك�شف الكابنت ح�سام ح�سن خالل امل�ؤمتر‬

‫اي���ض��ا‪ :‬اب ��رز املتطلبات ال�ت��ي ي�ح�ت��اج �إىل املنتخب‬ ‫لتوفريها قبل ويف اث�ن��اء ا�ستحقاقه ال�ق��ادم‪� ،‬سواء‬ ‫تلك املطلوبة من القائمني على كرة القدم االردنية‪،‬‬ ‫واالعالم واجلماهري االردنية او حتى تلك الواجب‬ ‫ت�ق��دمي�ه��ا م��ن خم�ت�ل��ف االط� �ي ��اف‪ ،‬وخ���ص��و��ص��ا ان‬ ‫امل �ن �ت �خ��ب ال��وط �ن��ي ي �ق�ت�رب م ��ن ال ��دخ ��ول مبهمة‬ ‫تاريخية ال ترتبط بها اركان الكرة االردنية فح�سب‪،‬‬ ‫امنا ميثل خاللها طموحات الوطن كامال‪.‬‬ ‫كما �سيمنح امل��ؤمت��ر الفر�صة لكافة الو�سائل‬ ‫االعالمية للح�صول على حديث �شامل وواف من‬ ‫املدير الفني قبل انطالق رحلة تدريبات املنتخب‬ ‫الوطني املكثفة وامل��رك��زة التي تبد�أ عند اخلام�سة‬ ‫والن�صف م�ساء غد اخلمي�س على �ستاد البرتا‪ ،‬والتي‬ ‫متتد حتى نهاية م�شواره بامللحق العاملي‪.‬‬ ‫واىل جانب التدريبات اليومية‪� ،‬سيتخلل رحلة‬ ‫التح�ضريات مباراة ودي��ة ام��ام املنتخب النيجريي‬ ‫ي��وم ‪ 28‬ت�شرين االول اجل��اري يف عمان‪ ،‬ثم يتوجه‬ ‫امل�ن�ت�خ��ب اىل ال ��دوح ��ة ي ��وم ‪ 29‬اجل � ��اري ل�ل��دخ��ول‬ ‫مبع�سكر ي�شمل م �ب��اراة ودي��ة ثانية يف ال��راب��ع من‬ ‫ال�شهر ال �ق��ادم‪ ،‬ق�ب��ل ال �ع��ودة اىل ع�م��ان ال�ستئناف‬ ‫ال �ت��دري �ب��ات مت�ه�ي��دا مل �ب ��اراة ال ��ذه ��اب امل �ق ��ررة عند‬ ‫ال�ساد�سة م�ساء يوم ‪ 13‬ال�شهر املقبل على �ستاد امللك‬ ‫عبداهلل الثاين‪ ،‬وعلى ان يغادر مبا�شرة بعدها بيوم‬ ‫واحد اىل االورجواي حت�ضريا للقاء الرد‪.‬‬

‫إعادة افتتاح ستاد الحسن يف مدينة إربد‬ ‫�إربد‪ -‬ال�سبيل‬ ‫رعى رئي�س املجل�س الأعلى لل�شباب �أم�س حفل‬ ‫ان�ط�لاق الفعاليات الريا�ضية على �ستاد احل�سن‬ ‫الدويل يف مدينة اربد‪ ،‬وذلك بعد االنتهاء من �أعمال‬ ‫ال�صيانة‪ ،‬والتحديث على كامل مرافق املدينة‪.‬‬ ‫فعاليات االحتفال بد�أت بجولة لو�سائل الإعالم‬ ‫الريا�ضي على مرافق امللعب‪ ،‬بح�ضور رئي�س املجل�س‬ ‫وا ألم�ي�ن ال�ع��ام د‪.‬ع��اط��ف روي���ض��ان‪ ،‬وم��دي��ر مدينة‬ ‫احل�سن د‪��.‬س��امل احلراح�شة‪ ،‬حيث ق��دم املخت�صون‬ ‫�شرحا مف�صال لأع �م��ال ال�صيانة وال�ت��أه�ي��ل التي‬ ‫�أجنزها املجل�س مبا يتنا�سب مع متطلبات االحتادين‬ ‫ال� ��دويل وا أل� �س �ي��وي ل �ك��رة ال �ق��دم‪ ،‬وال �ت��ي تت�ضمن‬ ‫حت��دي��ث غ��رف غ�ي��ار ال�لاع�ب�ين‪ ،‬واحل �ك��ام وال�غ��رف‬ ‫الطبية‪ ،‬وفح�ص املن�شطات ومن�صات ال�صحفيني‬ ‫والتعليق التلفزيوين‪ ،‬وقاعات ا�ستقبال كبار الزوار‬ ‫وامل�ؤمترات ال�صحفية‪ ،‬ف�ض ً‬ ‫ال عن �شرح مف�صل عن‬ ‫�أر�ضية امللعب التي متت زراعتها بالع�شب ال�صناعي‪،‬‬ ‫والتي بدت يف �أجمل حلة‪.‬‬ ‫احل�ف��ل الر�سمي الن�ط�لاق الفعاليات ح�ضره‬ ‫نائب حمافظ اربد ور�ؤ�ساء �أندية ال�شمال ومديرو‬ ‫ال��دوائ��ر ال��ر��س�م�ي��ة‪ ،‬ومم�ث�ل��و ال�ق�ط��اع��ات ال�شبابية‬ ‫والريا�ضية يف اربد‪ ،‬حيث رحب مدير مدينة احل�سن‬

‫باحل�ضور‪ ،‬م�شرياً �إىل مراحل العمل وت�أهيل امللعب‬ ‫ومرافقه مبا يتنا�سب مع املتطلبات الدولية‪ ،‬معرجاً‬ ‫على ما تقدمه مرافق املدينة من خدمات للأندية‬ ‫واملنتخبات الوطنية‪ ،‬وال�ف��رق الع�سكرية واملجتمع‬ ‫املحلي‪.‬‬ ‫و أ�ل �ق��ى م‪.‬ج �م��ال �أب ��و ع�ب�ي��د ك�ل�م��ة ن�ي��اب��ة عن‬ ‫�أندية املحافظة تناول فيها �أهمية مدينة احل�سن‬ ‫كواجهة ح�ضارية للمحافظة التي تعترب املتنف�س‬ ‫ال��رئ�ي���س��ي ل�ل�ح��رك�ت�ين ال���ش�ب��اب�ي��ة وال��ري��ا��ض�ي��ة يف‬ ‫�إقليم ال�شمال‪.‬‬ ‫ويف كلمة قدر فيها اجلهود التي بذلتها �أ�سرتي‬ ‫املجل�س واملدينة لإعادة الروح لهذا ال�صرح الريا�ضي‬ ‫الكبري‪ ،‬تناول رئي�س املجل�س الأعلى لل�شباب د‪�.‬سامي‬ ‫املجايل مراحل العمل واخلطط امل�ستقبلية ملوا�صلة‬ ‫ال�ن�ه��و���ض ب�ك��ام��ل امل ��راف ��ق‪ ،‬ويف م�ق��دم�ت�ه��ا و� �ض��ع ‪5‬‬ ‫�آالف مقعد للجمهور وط��رح عطاء �ساعة جديدة‪،‬‬ ‫داعياً الفعاليات ال�شبابية والريا�ضية �إىل احلفاظ‬ ‫على م��راف��ق امل��دي�ن��ة‪ ،‬كما ت�ضمن احل�ف��ل فقرتني‬ ‫فنيتني من الفلكلور الأردين‪ ،‬قدمتها فرقة جامعة‬ ‫ال�يرم��وك وف��رق��ة مركز �شباب ال�شونة ال�شمالية‪،‬‬ ‫وق�صيدة �شعرية لل�شاعر الدكتور طي حتاملة وفقرة‬ ‫ريا�ضية متميزة قدمها العب الفنون الكروية معتز‬ ‫القوا�سمي‪.‬‬

‫يوروبا ليغ‬

‫توتنهام وفيورنتينا واشبيلية وفرانكفورت‬ ‫ترصد الفوز الثالث على التوالي‬

‫نيقو�سيا‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ت��ر��ص��د ان��دي��ة ت��وت�ن�ه��ام االجن�ل�ي��زي‬ ‫وفيورنتينا االيطايل وا�شبيلية اال�سباين‬ ‫واي �ن�تراخ��ت ف��ران�ك�ف��ورت االمل ��اين ال�ف��وز‬ ‫ال �ث��ال��ث ع �ل��ى ال� �ت ��وايل ع �ن��دم��ا ت�خ��و���ض‬ ‫اجل ��ول ��ة ال �ث��ال �ث��ة م ��ن دور امل �ج �م��وع��ات‬ ‫مل�سابقة ال��دوري االوروب��ي "يوروبا ليغ"‬ ‫لكرة القدم املقررة اليوم اخلمي�س‪.‬‬ ‫ويحل توتنهام �ضيفا على �شرييف‬ ‫ت�ي�را� �س��ول امل ��ول ��دايف � �ض �م��ن م�ن��اف���س��ات‬ ‫املجموعة احلادية ع�شرة‪ ،‬وا�شبيلية على‬ ‫�سلوفان ليبرييت�ش الت�شيكي (الثامنة)‪،‬‬ ‫فيما يلعب فيورنتينا مع �ضيفه باندوري‬ ‫تارجو الروماين (اخلام�سة)‪.‬‬ ‫وتبدو كفة توتنهام ال�ساعي ال�ستعادة‬ ‫جم��د االي ��ام ال�غ��اب��رة ح�ين اح ��رز اللقب‬ ‫ع��ام��ي ‪ 1972‬و‪ ،1984‬وو��ص��ل اىل نهائي‬ ‫‪ ،1974‬راج�ح��ة للعودة بالنقاط الثالث‬ ‫بالنظر اىل ال�ف��وارق الكبرية بينه وبني‬ ‫م�ضيفه ال ��ذي �سقط يف ف��خ ال�ت�ع��ادل يف‬ ‫مباراتيه االوليني‪.‬‬ ‫وي ��دخ ��ل ت��وت �ن �ه��ام ب �ق �ي ��ادة م��درب��ه‬ ‫ال�برت�غ��ايل ان��دري��ه فيا�ش ب��وا���ش امل�ب��اراة‬ ‫مبعنويات عالية بعد ف��وزه الثمني على‬ ‫م�ضيفه ا�ستون فيال ‪�-2‬صفر يف الدوري‬ ‫امل�ح�ل��ي؛ وب��ال�ت��ايل فهو ل��ن ي��ذخ��ر جهدا‬ ‫لتحقيق ال �ف��وز ع�ل��ى ام��ل جت��دي��ده بعد‬ ‫ا��س�ب��وع�ين ك��ون��ه �سي�ست�ضيف �شرييف‬ ‫تريا�سول يف اجلولة الرابعة‪.‬‬ ‫ويف امل�ج�م��وع��ة ذات �ه ��ا‪ ،‬ي�ل�ع��ب اجن��ي‬ ‫حم� ��ج ق �ل �ع��ة ال� ��رو� � �س� ��ي م� ��ع ت��روم �� �س��و‬ ‫ال�ن�روج ��ي وك�لاه �م��ا ي�ب�ح��ث ع��ن ال �ف��وز‬ ‫االول بعد ت�ع��ادل وخ���س��ارة يف اجلولتني‬ ‫ال�سابقتني‪.‬‬ ‫وال ت �خ �ت �ل��ف ح� ��ال ف �ي��ورن �ت �ي �ن��ا ع��ن‬ ‫ت��وت �ن �ه��ام ع �ن��دم��ا ي���س�ت���ض�ي��ف ب ��ان ��دوري‬ ‫تارجو الروماين‪.‬‬ ‫وي�أمل فيورنتينا موا�صلة انتفا�ضته‬ ‫يف االون��ة االخ�يرة معوال على معنوياته‬ ‫العالية بعد الفوز املدوي على يوفنتو�س‬ ‫‪ 2-4‬االح ��د امل��ا� �ض��ي يف ال � ��دوري املحلي‬ ‫بف�ضل هدافه ال��دويل ال�سابق جو�سيبي‬ ‫رو�� � �س � ��ي �� �ص ��اح ��ب ه� ��ات� ��ري� ��ك وال �ب�رت� ��و‬

‫اك��وي�ل�اين وال � ��دويل اال� �س �ب��اين ال���س��اب��ق‬ ‫خواكني �سان�شيز‪.‬‬ ‫ويف املجموعة ذات �ه��ا‪ ،‬يلعب باكو�ش‬ ‫فرييرا الربتغايل مع دنيربوبيرتوف�سك‬ ‫االوك��راين‪ ،‬يف مباراة ي�سعى من خاللها‬ ‫االول اىل حت�ق�ي��ق ف� ��وزه االول يف دور‬ ‫املجموعات‪ ،‬وا�ستغالل املعنويات املهزوزة‬ ‫ل�ضيفه بعد خ�سارته ام��ام فيورنتينا يف‬ ‫اجلولة املا�ضية‪.‬‬ ‫م ��ن ج �ه �ت��ه‪ ،‬ي �ط �م��ح ا� �ش �ب �ي �ل �ي��ة اىل‬ ‫ال �ع��ودة ب��ال�ن�ق��اط ال �ث�ل�اث م��ن م�ب��ارات��ه‬ ‫ام��ام م�ضيفه وم�ط��ارده املبا�شر �سلوفان‬ ‫ليبرييت�ش الت�شيكي؛ وبالتايل و�ضع قدم‬ ‫يف الدور الثاين‪ ،‬كونه �سيخو�ض اجلولة‬ ‫الرابعة على ار�ضه امام الفريق ذاته‪.‬‬ ‫ويف املجموعة ذاتها‪ ،‬يلتقي فرايبورغ‬ ‫االملاين مع ا�ستوريل الربتغايل يف مباراة‬ ‫ي�سعى خاللها الفريقان اىل الفوز االول‬ ‫ب �ع��د ت �ع ��ادل وخ �� �س��ارة ل �ل �ف��ري��ق االمل ��اين‬ ‫وخ�سارتني متتاليتني للفريق الربتغايل‪.‬‬ ‫وي�ع��ول اي�ن�تراخ��ت فرانكفورت على‬ ‫ع��ام �ل��ي االر� � ��ض واجل �م �ه��ور ل�لاط��اح��ة‬ ‫مبطارده املبا�شر ماكابي تل ابيب وتو�سيع‬

‫الفارق بينهما اىل ‪ 5‬نقاط قبل لقائهما‬ ‫يف اجلولة الرابعة يف تل ابيب‪.‬‬ ‫ويف املجموعة ذات �ه��ا‪ ،‬ير�صد ب��وردو‬ ‫ال�ف��رن���س��ي ف� ��وزه االول ب �ع��د خ���س��ارت�ين‬ ‫م�ت�ت��ال�ي�ت�ين‪ ،‬ع �ن��دم��ا ي���س�ت���ض�ي��ف اب��وي��ل‬ ‫نيقو�سيا القرب�صي �صاحب املركز الثالث‬ ‫بنقطة واحدة‪.‬‬ ‫وال ت �خ �ت �ل��ف ط �م ��وح ��ات � �س��وان �� �س��ي‬ ‫�سيتي االجن �ل �ي��زي (امل�ج�م��وع��ة االوىل)‬ ‫ول��ودوغ��وري �ت ����س ال �ب �ل �غ��اري (ال �ث��ان �ي��ة)‬ ‫وريد بول �سالزبورغ النم�سوي (الثالثة)‬ ‫وروب��ن ك��ازان الرو�سي (الرابعة) وغنك‬ ‫ال �ب �ل �ج �ي �ك��ي (ال �� �س��اب �ع��ة) ع ��ن ال��رب��اع��ي‬ ‫توتنهام وفيورنتينا وا�شبيلية واينرتاخت‬ ‫ف��ران �ك �ف��ورت؛ ح�ي��ث ت ��أم��ل ب ��دوره ��ا اىل‬ ‫ال�ف��وز ال�ث��ال��ث على ال �ت��وايل على اعتبار‬ ‫انها تلعب مباريات �سهلة ن�سبيا‪.‬‬ ‫وي � � �ل � � �ع� � ��ب �� � �س � ��وان� � ��� � �س � ��ي �� �س� �ي� �ت ��ي‬ ‫االجن � �ل � �ي ��زي م� ��ع ك� ��وب� ��ان ك ��را�� �س� �ن ��ودار‬ ‫ال��رو� �س��ي‪ ،‬ول��ودوغ��وري �ت ����ش م��ع م�ضيفه‬ ‫� �ش�يرن��وم�يري �ت ����س اودي �� �س��ا االوك� � ��راين‪،‬‬ ‫و��س��ال��زب��ورغ م��ع م�ضيفه ��س�ت��ان��دار لياج‬ ‫البلجيكي‪ ،‬ووروب ��ن ك ��ازان م��ع م�ضيفه‬

‫دوري �أبطال �أوروبا‬

‫قمة سان سريو تنتهي بالتعادل ودورتموند يحسم قمة اإلمارات‬ ‫وفوز ثالث على التوالي التلتيكو مدريد‬ ‫نيقو�سيا‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ان �ت �ه ��ت م � �ب� ��اراة ال �ق �م ��ة ب �ي�ن م �ي�لان‬ ‫االي �ط��ايل وب��ر��ش�ل��ون��ة اال� �س �ب��اين ب��ال�ت�ع��ادل‬ ‫االيجابي ‪ 1-1‬م�ساء �أم����س االول الثالثاء‬ ‫على ملعب ��س��ان ��س�يرو يف اجل��ول��ة الثالثة‬ ‫من مناف�سات املجموعة الثامنة �ضمن الدور‬ ‫االول (امل �ج��وع��ات) مل���س��اب�ق��ة دوري اب�ط��ال‬ ‫اوروبا لكرة القدم‪.‬‬ ‫وح���س��م ب��ورو� �س �ي��ا دورمت ��ون ��د االمل ��اين‬ ‫و�صيف بطل املو�سم املا�ضي القمة الثانية‬ ‫على ملعب "االمارات" يف �صاحله بتغلبه‬ ‫على م�ضيفه ار�سنال االجنليزي ‪� 1-2‬ضمن‬ ‫مناف�سات املجموعة ال�ساد�سة‪ ،‬فيما حقق‬ ‫اتلتيكو مدريد اال�سباين العالمة الكاملة‬ ‫ب �ف��وزه ال �ث��ال��ث ع�ل��ى ال �ت ��وايل ع�ل��ى ح�ساب‬ ‫م�ضيفه او�سرتيا فيينا النم�سوي وبثالثية‬ ‫نظيفة‪.‬‬ ‫يف امل� �ب ��اراة االوىل ع�ل��ى م�ل�ع��ب "�سان‬ ‫�سريو" وام��ام ‪ 49‬ال��ف متفرج ق��دم ميالن‬ ‫بقيادة جنمه العائد الدويل الربازيلي كاكا‬ ‫عر�ضا رائعا هو االف�ضل له هذا املو�سم حتى‬ ‫االن‪ ،‬وكان قاب قو�سني او ادنى من حتقيق‬ ‫ال �ف��وز ع �ل��ى ال �ف��ري��ق ال �ك��ات��ال��وين‪ ،‬وت �ك��رار‬ ‫اجن ��ازه ال �ع��ام امل��ا��ض��ي ع�ن��دم��ا ف��از ‪�-2‬صفر‬ ‫ذهابا قبل ان ي�سقط �صفر‪ 4-‬ايابا‪.‬‬ ‫وال� �ت� �ق ��ى ال� �ع� �م�ل�اق ��ان م � �ي �ل�ان‪ ،‬ب�ط��ل‬ ‫امل�سابقة ‪ 7‬مرات اعوام‪ 1963 :‬و‪ 1969‬و‪1989‬‬ ‫و‪ 1990‬و‪ 1994‬على ح�ساب بر�شلونة برباعية‬ ‫نظيفة و‪ 2003‬و‪ ،2007‬وب��ر��ش�ل��ون��ة‪ ،‬حامل‬ ‫اللقب ‪ 4‬م��رات اع��وام‪ 1992 :‬و‪ 2006‬و‪2009‬‬ ‫و‪ ،2011‬للمو�سم ال�ث��ال��ث ع�ل��ى ال �ت��وايل يف‬ ‫امل�سابقة العريقة‪.‬‬ ‫وت��واج��ه ال�ف��ري�ق��ان يف دور املجموعات‬ ‫م��و� �س��م ‪( 2012-2011‬ت� �ع ��ادال ‪ 2-2‬وف ��از‬ ‫بر�شلونة ‪ )2-3‬ثم يف ربع النهائي من املو�سم‬ ‫ذات ��ه (�صفر‪�-‬صفر و‪ 1-3‬ل�بر��ش�ل��ون��ة)‪ ،‬ثم‬ ‫تواجها يف ال��دور الثاين من املو�سم املا�ضي‬ ‫ح�ي�ن ف ��از م �ي�ل�ان ذه��اب��ا ‪� �-2‬ص �ف��ر ق �ب��ل ان‬ ‫يخ�سر �صفر‪ 4-‬ايابا‪.‬‬ ‫وباملجمل خ��ا���ض الفريقان ‪ 16‬م�ب��اراة‬ ‫�ضد بع�ضهما (بني ذهاب واياب) يف امل�سابقة‬ ‫ال�ق��اري��ة وف ��از بر�شلونة يف ‪ 7‬وت �ع��ادال يف ‪5‬‬ ‫فيما فاز ميالن يف ‪ 4‬مباريات‪ .‬و‪ 18‬مرة يف‬ ‫خمتلف امل�سابقات (ف��از بر�شلونة ‪ 5‬م��رات‬ ‫وبر�شلونة ‪ 7‬مرات وتعادال ‪ 6‬مرات)‪.‬‬ ‫و� �ض �غ��ط م �ي�ل�ان م �ن��ذ ال �ب��داي��ة وه��دد‬ ‫مرمى احل��ار���س ال��دويل فيكتور فالديز يف‬ ‫اك�ث�ر م��ن منا�سبة بف�ضل م��راوغ��ات كاكا‬ ‫ال ��ذي ل�ع��ب م �ب��ارات��ه االوىل ك��ا��س��ا��س��ي مع‬ ‫م �ي�لان م�ن��ذ ع��ودت��ه اىل ��ص�ف��وف��ه ال�ضيف‬ ‫املا�ضي قادما من ريال مدريد اال�سباين‪.‬‬ ‫وك��ان ك��اك��ا خ��ا���ض م�ب��ارات��ه االوىل مع‬ ‫م�ي�لان ال���س�ب��ت امل��ا��ض��ي ب��دخ��ول��ه ب��دي�لا يف‬ ‫املباراة امام اودينيزي‪ ،‬وف�ضل ما�سيميليانو‬ ‫ال �ي �غ��ري ال ��دف ��ع ب ��ه ا� �س��ا� �س �ي��ا ع �ل��ى ح���س��اب‬ ‫امل�شاك�س ماريو بالوتيلي‪ ،‬علماً ان الالعبني‬ ‫ع��ادا لتوهما اىل امل�لاع��ب بعد التعايف من‬ ‫اال�صابة‪.‬‬

‫يف املقابل‪ ،‬غ��اب القائد "قلب اال�سد"‬ ‫كارلي�س بويول عن �صفوف بر�شلونة بعدما‬ ‫ف�ضل عليه امل ��درب االرج�ن�ت�ي�ن��ي خ�ي�راردو‬ ‫ماريتنو مواطنه خافيري ما�سكريانو العائد‬ ‫بدوره اىل املالعب بعد اال�صابة‪.‬‬ ‫وجن ��ح ال� ��دويل ال �غ��اين ��س�ل�ي�م��ان علي‬ ‫م��ون �ت��اري يف ه��ز ال���ش�ب��اك ال�ك��ات��ال��ون�ي��ة يف‬ ‫الدقيقة ال�سابعة م��ن ت�سديدة زاح�ف��ة من‬ ‫داخ��ل املنطقة بيد ان احل�ك��م ال�غ��اه بداعي‬ ‫ال�ت���س�ل��ل‪ .‬ب�ي��د ان ال�ف��ري��ق ال �ل��وم �ب��اردي مل‬ ‫يت�أخر يف افتتاح الت�سجيل بعد لعبة م�شرتكة‬ ‫رائعة بني الربازيليني كاكا وروبينيو حيث‬ ‫ا�ستغل االخ�ير كرة خاطئة من ما�سكريانو‬ ‫يف منت�صف امل�ل�ع��ب ف�ت�لاع��ب ب��ه وب �ج�يرار‬ ‫بيكيه قبل ان ميررها اىل كاكا داخل املنطقة‬ ‫فهي�أها له االخ�ير بيمناه وتابعها روبينيو‬ ‫على ميني احلار�س فيكتور فالديز (‪.)9‬‬ ‫وهو الهدف االول الذي يدخل الفريق‬ ‫الكاتالوين يف الدور االول هذا املو�سم‪.‬‬ ‫وك��اد مي�سي ي��درك ال�ت�ع��ادل م��ن ركلة‬ ‫ح��رة جانبية ج��اءت يف ال�شباك اخلارجية‬ ‫(‪.)20‬‬ ‫وادرك مي�سي التعادل عندما تلقى كرة‬ ‫من اندري�س اينيي�ستا فتوغل داخل املنطقة‬ ‫وتالعب باملدافع الفرن�سي فيليب ميك�سي�س‬ ‫وتابعها زاحفة على ي�سار ماركو اميليا (‪.)24‬‬ ‫واه� � � ��در امل � ��داف � ��ع ال �ف��رن �� �س��ي ف�ي�ل�ي��ب‬ ‫ميك�سي�س فر�صة منح التقدم جمددا مل��الن‬ ‫عندما تلقى كرة من ركلة ركنية انربى لها‬ ‫روبينيو فتابعها بر�أ�سه بجوار القائم االي�سر‬ ‫واملرمى م�شرع امامه (‪.)28‬‬ ‫وج � ��رب ال�ب�رازي� �ل ��ي ن �ي �م��ار ح �ظ��ه من‬ ‫ت���س��دي��دة ق��وي��ة م��ن خ ��ارج امل�ن�ط�ق��ة ب�ج��وار‬ ‫القائم االي�سر (‪.)32‬‬ ‫وكاد الت�شيلي اليك�سي�س �سان�شيز مينح‬ ‫التقدم لرب�شلونة من م�سافة قريبة اثر كرة‬ ‫عر�ضية داخل املنطقة بيد ان احلار�س اميليا‬ ‫كان يف املكان املنا�سب (‪.)37‬‬ ‫وك��ان نيمار ق��اب قو�سني او ادن��ى من‬ ‫هز ال�شباك من ت�سديدة زاحفة من داخل‬ ‫املنطقة بجوار القائم االي�سر (‪.)45‬‬ ‫واه��در روبينيو فر�صة ذهبية للتعزيز‬ ‫عندما تلقى ك��رة على طبق م��ن ذه��ب من‬ ‫مونتاري داخ��ل املنطقة فف�شل يف متابعتها‬ ‫داخل املرمى (‪.)50‬‬ ‫وانقذ اميليا مرماه من ه��دف حمقق‬ ‫بت�صديه النفراد انيي�ستا ثم ت�سديدة قوية‬ ‫ل�سان�شيز من خارج املنطقة (‪.)54‬‬ ‫ورد ك��اك��ا بت�سدية م��ن خ ��ارج املنطقة‬ ‫ت�صدى لها فالديز (‪.)68‬‬ ‫واهدر الربازيلي ادريانو فر�صة �سهلة‬ ‫عندما تلقى ك��رة م��ن نيمار داخ��ل املنطقة‬ ‫فهي�أها لنف�سه و�سددها برعونة خارج امللعب‬ ‫(‪.)69‬‬ ‫وغابت الفر�ص احلقيقية يف الدقائق‬ ‫املتبقية على ال��رغ��م م��ن ال�ضغط الن�سبي‬ ‫للفريق الكاتالوين‪.‬‬ ‫وع ��زز ب��ر��ش�ل��ون��ة م��وق�ع��ه يف ال �� �ص��دارة‬ ‫بر�صيد ‪ 7‬نقاط بفارق نقطتني امام ميالن‪،‬‬

‫بر�شلونة عاد من معقل امليالن بالتعادل الإيجابي ‪1 - 1‬‬

‫علما انهما �سيلتقيان يف اجلولة الرابعة يف ‪6‬‬ ‫ت�شرين الثاين املقبل على ملعب كامب نو‪.‬‬ ‫ويف امل�ج�م��وع��ة ذات �ه ��ا‪ ،‬ان�ع����ش �سلتيك‬ ‫اال�سكتلندي بطل ‪ 1967‬ام��ال��ه يف املناف�سة‬ ‫على احدى بطاقتي املجموعة بفوزه الثمني‬ ‫ع�ل��ى �ضيفه اي��اك����س ام �� �س�تردام الهولندي‬ ‫حامل اللقب ‪ 4‬م��رات اع��وام‪ 1971 :‬و‪1972‬‬ ‫و‪ 1973‬و‪.1995‬‬ ‫وان �ت �ظ��ر ��س�ل�ت�ي��ك ح �ت��ى ال��دق �ي �ق��ة ‪45‬‬ ‫ليفتتح الت�سجيل من ركلة جزاء انربى لها‬ ‫جيم�س فوري�ست بنجاح‪ ،‬ثم عزز بريام كايال‬ ‫بالثاين من ت�سديدة قوية من خارج املنطقة‬ ‫(‪ .)53‬وقل�ص الدمناركي ال�سه �شونه الفارق‬ ‫يف الوقت بدل ال�ضائع (‪.)4+90‬‬ ‫وع �ل��ى م�ل�ع��ب "االمارات" وام � ��ام ‪59‬‬ ‫ال ��ف م �ت �ف��رج‪� � ،‬ض��رب ب��ورو� �س �ي��ا دورمت��ون��د‬ ‫ع �� �ص �ف��وري��ن ب �ح �ج��ر واح � ��د ح �ي��ث وا� �ص��ل‬ ‫�صحوته وح�ق��ق ف��وزه ال�ث��اين على ال�ت��وايل‬ ‫وح��رم ال�ف��ري��ق ال�ل�ن��دين م��ن ال�ف��وز الثالث‬ ‫على التوايل‪.‬‬ ‫وم �ن��ح ال� ��دويل االرم �ي �ن��ي ميختاريان‬ ‫التقدم لبورو�سيا دورمتوند بت�سديدة قوية‬ ‫بيمناه من حافة املنطقة على ي�سار احلار�س‬ ‫الدويل البولندي فو�سيت�ش �شي�سني (‪.)16‬‬ ‫وجنح ار�سنال يف ادراك التعادل عندما‬ ‫ا�ستغل املهاجم الدويل اوليفييه جريو �سوء‬ ‫تفاهم بني املدافع مات�س هوملز واحلار�س‬ ‫روم � ��ان ف��اي��دن�ف�ي�ل��ر اث ��ر مت��ري��رة عر�ضية‬ ‫للفرن�سي بكاري �سانيا فلم�سها االول وافلتت‬ ‫من يد الثاين فتهي�أت امام املهاجم الدويل‬ ‫الفرن�سي الذي تابعها ب�سهولة داخل املرمى‬ ‫اخلايل (‪.)41‬‬ ‫وخ �ط��ف امل �ه��اج��م ال � ��دويل ال�ب��ول�ن��دي‬

‫روب��رت ليفاندوف�سكي ه��دف الفوز لرجال‬ ‫امل� ��درب ي��ورغ��ن ك �ل��وب ع�ن��دم��ا ا��س�ت�غ��ل ك��رة‬ ‫عر�ضية داخل املنطقة �سددها بي�سراه على‬ ‫الطائر على ميني احلار�س �شي�سني (‪.)82‬‬ ‫وان �ت��زع ب��ورو��س�ي��ا دورمت��ون��د ال���ص��دارة‬ ‫من ار�سنال بفارق االه��داف بعد ت�ساويهما‬ ‫نقاطا ‪ 6‬لكل منهما وحلق بهما نابويل الذي‬ ‫ا�ستعاد ت��وازن��ه بعد خ�سارته ام��ام ار�سنال‬ ‫يف اجل��ول��ة امل��ا��ض�ي��ة وع �م��ق ج ��راح م�ضيفه‬ ‫م��ر��س�ي�ل�ي��ا ال�ف��رن���س��ي واح �ل��ق ب��ه اخل �� �س��ارة‬ ‫الثالثة على التوايل وبنتيجة ‪.1-2‬‬ ‫ومنح اال�سباين خو�سيه كايخون التقدم‬ ‫لنابويل يف الدقيقة ‪ 42‬اثر تلقيه كرة خلف‬ ‫املدافعني‪ ،‬وانفرد باحلار�س �ستيف مانداندا‬ ‫وتابعها داخل املرمى‪.‬‬ ‫وع��زز الكولومبي دوف��ان زاب��ات��ا بهدف‬ ‫ث��ان م��ن ت�سديدة رائ�ع��ة م��ن خ��ارج املنطقة‬ ‫(‪.)67‬‬ ‫و��س�ج��ل ال ��دويل ال �غ��اين ان��دري�ي��ه اي��وو‬ ‫هدف ال�شرف ال�سحاب االر�ض من ت�سديدة‬ ‫قوية من خارج املنطقة (‪.)86‬‬ ‫وحذا ت�شل�سي بطل املو�سم قبل املا�ضي‬ ‫ح��ذو ب��ورو��س�ي��ا دورمت��ون��د وت��اب��ع �صحوته‬ ‫حمققا ف ��وزه ال �ث��اين ع�ل��ى ال �ت��وايل عندما‬ ‫تغلب على م�ضيفه �شالكه االمل��اين بثالثية‬ ‫نظيفة كان بطلها الدويل اال�سباين فرناندو‬ ‫توري�س �صاحب ثنائية‪.‬‬ ‫ومنح توري�س التقدم لت�شل�سي مبكرا‬ ‫ب�ضربة ر�أ�سية من م�سافة قريبة اثر ركلة‬ ‫ركنية (‪.)5‬‬ ‫وا� �ض��اف ت��وري ����س ال �ه��دف ال �ث��اين اث��ر‬ ‫ه�ج�م��ة منق�سة ق��اده��ا ال� ��دويل ال�برازي �ل��ي‬ ‫او�سكار الذي مرر له كرة على طبق من ذهب‬

‫داخل املنطقة فهي�أها لنف�سه وتابعها داخل‬ ‫املرمى (‪.)68‬‬ ‫وختم ال��دويل البلجيكي ايدين ه��ازار‬ ‫املهرجان من جمهود فردي رائع يف الدقيقة‬ ‫‪.87‬‬ ‫وان �ت��زع ت�شل�سي ال �� �ص��دارة م��ن �شالكه‬ ‫بفارق االهداف‪.‬‬ ‫ويف امل �ج �م��وع��ة ذات� �ه ��ا‪ ،‬ت �ع ��ادل ��س�ت�ي��وا‬ ‫بوخار�ست الروماين مع بال ال�سوي�سري‪.‬‬ ‫وك ��ان ب��ال يف ط��ري�ق��ه اىل حتقيق ف��وز‬ ‫ثمني عندما تقدم بهدف للت�شيلي مار�سيلو‬ ‫دي��از (‪ ،)48‬بيد ان الربازيلي لياندرو تاتو‬ ‫ادرك التعادل قبل دقيقتني من نهاية الوقت‬ ‫اال�صلي (‪.)88‬‬ ‫ويف املجموعة ال�سابعة‪ ،‬حقق اتلتيكو‬ ‫مدريد فوزه الثالث على التوايل وكان على‬ ‫ح�ساب م�ضيفه او��س�تري��ا فيينا النم�سوي‬ ‫بثالثية نظيفة‪.‬‬ ‫وت �ق��دم ال�ف��ري��ق اال��س�ب��اين م�ب�ك��را عرب‬ ‫راوول غار�سيا من م�سافة قريبة اثر تلقيه‬ ‫ك��رة م��ن فيليبي ل��وي����س (‪ )8‬وع ��زز دييغو‬ ‫كو�ستا ت�ق��دم اتلتيكو م��دري��د م��ن جمهود‬ ‫ف ��ردي رائ ��ع م��ن منت�صف امل�ل�ع��ب فتالعب‬ ‫مب��داف�ع�ين وت��وغ��ل داخ ��ل امل�ن�ط�ق��ة ق�ب��ل ان‬ ‫يلعبها زاحفة داخل املرمى (‪.)20‬‬ ‫وا�ضاف كو�ستا هدفه ال�شخ�صي الثاين‬ ‫والثالث لفريقه من م�سافة قريبة (‪.)53‬‬ ‫ويف امل �ج �م��وع��ة ذات� �ه ��ا‪ ،‬ع �م��ق زي�ن�ي��ت‬ ‫� �س��ان ب �ط��ر� �س�ب��ورغ ال��رو� �س��ي ج ��راح ب��ورت��و‬ ‫ال�برت �غ��ايل ب�ط��ل ‪ 1987‬و‪ 2004‬واحل ��ق به‬ ‫اخل �� �س��ارة ال �ث��ان �ي��ة ع �ل��ى ال� �ت ��وايل وب �ه��دف‬ ‫وحيد �سجله الدويل الك�سندر كريجاكوف‬ ‫يف الدقيقة ‪.85‬‬

‫ويغان االنكليزي‪ ،‬وغنك مع رابيد فيينا‬ ‫النم�سوي‪.‬‬ ‫وي�أمل فالن�سيا اال�سباين وايندهوفن‬ ‫الهولندي موا�صلة �صحوتهما‪ ،‬وحتقيق‬ ‫الفوز الثاين على التوايل بعد اخل�سارة يف‬ ‫اجلولة االوىل‪ ،‬وذل��ك عندما ي�ست�ضيف‬ ‫االول �سانت غال ال�سوي�سري (املجموعة‬ ‫االوىل)‪ ،‬ويحل الثاين �ضيفا على دينامو‬ ‫زغرب الكرواتي (الثانية)‪.‬‬ ‫ويف باقي املباريات‪ ،‬يلعب الف�سبورغ‬ ‫ال� ��� �س ��وي ��دي م� ��ع ا�� �س� �ب�ي�رغ ال ��دمن ��ارك ��ي‬ ‫(ال�ث��ال�ث��ة)‪ ،‬وزول �ت��ه ف��اري�غ�ي��م البلجيكي‬ ‫م ��ع م��اري �ب��ور ال���س�ل��وف�ي�ن��ي (ال ��راب �ع ��ة)‪،‬‬ ‫ودي� �ن ��ام ��و ك �ي �ي��ف االوك � � � ��راين م ��ع ث��ون‬ ‫ال�سوي�سري (ال�سابعة)‪ ،‬وليون الفرن�سي‬ ‫م��ع رييكا ال�ك��روات��ي‪ ،‬وبيتي�س اال�سباين‬ ‫م ��ع ف �ي �ت��وري��ا غ �ي �م��اراي ����ش ال�ب�رت �غ��ايل‬ ‫(ال�ت��ا��س�ع��ة)‪ ،‬وط ��راب ��زون ��س�ب��ور ال�ترك��ي‬ ‫مع ليخيا فر�صوفيا البولندي‪ ،‬وابولون‬ ‫ليما�سول القرب�صي مع الت�سيو االيطايل‬ ‫(العا�شرة)‪ ،‬و�شاختار الكازخ�ستاين مع‬ ‫ال �ك �م��ار ال �ه��ول �ن��دي‪ ،‬وب� ��اوك �سالونيكي‬ ‫اليوناين مع ماكابي (الثانية ع�شرة)‪.‬‬

‫مشاركة عربية واسعة يف‬ ‫دورة "اإلعالم يف االستثمار‬ ‫والتسويق الرياضي"‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ب� ��د أ� امل �� �ش��ارك��ون يف دورة "دور الإع� �ل��ام يف دع��م‬ ‫اال� �س �ت �ث �م��ار وال �ت �� �س��وي��ق الريا�ضي"‪ ،‬ال �ت��ي ينظمها‬ ‫االحت��اد العربي لل�صحافة الريا�ضية يف عمان برعاية‬ ‫ا ألم�ي�ر في�صل ب��ن احل���س�ين رئ�ي����س ال�ل�ج�ن��ة الأومل�ب�ي��ة‬ ‫الأردنية خالل الفرتة من ‪� 25‬إىل ‪ 29‬ال�شهر اجل��اري‪،‬‬ ‫الو�صول �إىل عمان حيث و�صل يوم �أم�س الأمني العام‬ ‫امل�ساعد الحتاد اللجان الأوملبية الوطنية العربية �سعد‬ ‫ال�سفياين و�سي�صل �صباح ال�ي��وم الأم�ين ال�ع��ام الحت��اد‬ ‫اللجان الأوملبية الوطنية العربية �سعود بن علي العبد‬ ‫العزيز فيما �سي�صل ي��وم غد الدكتور �أحمد ال�شريف‬ ‫الأمني العام جلائزة حممد بن را�شد للإبداع الريا�ضي‪،‬‬ ‫على �أن يتوا�صل توافد الوفود العربية امل�شاركة خالل‬ ‫ال�ساعات القليلة املقبلة‪.‬‬ ‫م ��ن ج �ه��ة أ�خ� � ��رى‪� ،‬أن �ه ��ت ال �ل �ج �ن��ة امل �ن �ظ �م��ة ل�ه��ذه‬ ‫الدورة كافة الرتتيبات واال�ستعدادات النطالقة �أعمال‬ ‫ال ��دورة‪ ،‬حيث �ست�شهد ق��اع��ة ي��ا ه�لا مبدينة احل�سني‬ ‫لل�شباب حفل االفتتاح الر�سمي يف متام ال�ساعة العا�شرة‬ ‫من �صباح يوم ال�سبت املقبل‪ ،‬و�سيتخلل حفل االفتتاح‬ ‫ك�ل�م��ة االحت ��اد ال�ع��رب��ي ل�ل���ص�ح��اف��ة ال��ري��ا��ض�ي��ة يلقيها‬ ‫الزميل حممد جميل عبد القادر رئي�س االحتاد‪ ،‬وكلمة‬ ‫الأمانة الفنية ملجل�س وزراء ال�شباب والريا�ضة العرب‪،‬‬ ‫يلقيها حم�م��د �صبيح مي�ن��ي م���س��ؤول الأم��ان��ة الفنية‬ ‫ملجل�س وزراء ال�شباب والريا�ضة العرب‪ ،‬وكلمة احتاد‬ ‫اللجان الأومل�ب�ي��ة الوطنية العربية‪ ،‬يلقيها �سعود بن‬ ‫علي الع��د العزيز الأمني العام الحتاد اللجان الأوملبية‬ ‫ال��وط�ن�ي��ة ال �ع��رب �ي��ة‪ ،‬و��س�ي�ت�ل��و ح�ف��ل االف �ت �ت��اح م�ب��ا��ش��رة‬ ‫املحا�ضرة الأوىل التي حتمل عنوان "القيمة امل�ضافة‬ ‫ل�ل�إع�لام الريا�ضي يف اال�ستثمار"‪ ،‬ويلقيها الدكتور‬ ‫�أحمد ال�شريف الأم�ين العام جلائزة حممد بن را�شد‬ ‫للإبداع الريا�ضي‪ .‬واملحا�ضرة الأخرية يف اليوم الأول‬ ‫حول اال�سرتاتيجية ا ألجن��ح لت�سويق وت�أثري املحتوى‬ ‫ال��ري��ا��ض��ي يلقيها ال�سيد �إدوارد "طارق" ج��راي�ف��ورد‬ ‫مدير موقع يورو �سبورت بال�شرق الأو�سط‪.‬‬ ‫ويذكر �أن عدد امل�شاركني يف هذه الدورة يزيد على‬ ‫‪ 60‬م���ش��ارك�اً مي�ث�ل��ون ‪ 17‬دول��ة ع��رب�ي��ة وه��ي‪ :‬الأردن–‬ ‫ال�سعودية– م�صر– الإمارات– الكويت– ليبيا–‬ ‫البحرين– ال�سودان– فل�سطني– قطر– لبنان–‬ ‫تون�س– املغرب– اجلزائر– العراق– �سلطنة عُمان‬ ‫واليمن‪.‬‬ ‫على �صعيد مت�صل‪ ،‬يعقد االحتاد العربي لل�صحافة‬ ‫الريا�ضية االجتماع الرابع للجنة التنفيذية يف قاعة‬ ‫فندق عمان ال�شام باال�س يوم ‪ 28‬ال�شهر اجل��اري على‬ ‫هام�ش أ�ع�م��ال ال ��دورة لبحث �أم��ور االحت��اد وب��راجم��ه‬ ‫امل�ستقبلية‪� ،‬إىل جانب مناق�شة ترتيبات �إق��ام��ة العيد‬ ‫ال�سابع للإعالميني الريا�ضيني العرب املنوي �إقامته‬ ‫يف دولة الإمارات العربية املتحدة يف الن�صف الثاين من‬ ‫�شهر دي�سمرب (كانون الأول) ‪ ،2013‬حيث من املقرر �أن‬ ‫ي�صل �إىل عمان خالل ال�ساعات املقبلة �أع�ضاء اللجنة‬ ‫التنفيذية يف االحتاد العربي لل�صحافة الريا�ضية‪.‬‬ ‫وك ��ان ال��زم �ي��ل حم�م��د ج�م�ي��ل ع�ب��د ال �ق��ادر رئي�س‬ ‫الإحتاد العربي لل�صحافة الريا�ضية‪ ،‬قد �أكد �أن الدعوة‬ ‫ق��د وج �ه��ت ل�ك�ب��ار ال���ش�خ���ص�ي��ات ال��ري��ا��ض�ي��ة الأردن �ي��ة‬ ‫وال�ع��رب�ي��ة‪� ،‬إىل ج��ان��ب رج��ال ال�صحافة والإع�ل�ام من‬ ‫كافة اجلهات املختلفة حل�ضور حفل افتتاح الدورة‪� ،‬إىل‬ ‫جانب املحا�ضرات التي �ستنظم خالل الفرتة املقبلة‪.‬‬


‫دراســــــــات‬

‫‪15‬‬

‫اخلمي�س (‪ )24‬ت�شرين الأول (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )21‬العدد (‪)2456‬‬

‫«الإخوان» يف الداخل �أقل ما يقلق امللك عبد الـله‬

‫ال������س������ق������وط واالخ�������ت�������ف�������اء يف ع����م����ان‬

‫صعود جماعة «اإلخوان املسلمني» األردنية‬ ‫وأفول نجمها‬ ‫ديفيد �شينكر‪ -‬فورين �آفريز‬ ‫جماعة «الإخوان امل�سلمني» يف م�صر هي الآن يف �أ�سفل القاع‪� ،‬إن مل تكن يف طريقها �إىل االختفاء متاماً عن‬ ‫امل�شهد‪ .‬فبعد �أن قام اجلي�ش امل�صري بعزل بريوقراطي «الإخ��وان» ذي الرتبة العالية الرئي�س حممد مر�سي يف‬ ‫متوز‪ ،‬وجهت �إليه املحاكم امل�صرية الئحة اتهامات جنائية طويلة‪ ،‬وقام اجلي�ش امل�صري باتخاذ �إجراءات �صارمة‬ ‫حيث قتل �أكرث من �ألف �شخ�ص من �أن�صار مر�سي واعتقل معظم قيادات «الإخوان»‪ .‬ويف الأ�سبوع املا�ضي �أ�صدرت‬ ‫حمكمة م�صرية حكماً يق�ضي بحل «اجلماعة» كلية واال�ستيالء على �أ�صولها‪ ،‬وحترمي “جميع �أن�شطة” هذه‬ ‫احلركة الإ�سالمية التي ت�أ�س�ست قبل ‪ 85‬عاماً‪ .‬ورغم ال�سوء الذي تبدو عليه الأو�ضاع بالن�سبة لـ «الإخ��وان» يف‬ ‫م�صر‪� ،‬إال �أن ذلك لي�س الف�صل الوحيد لهذه «اجلماعة» التي تواجه انتكا�سات‪ .‬فبعد مرور �أكرث من عامني على‬ ‫الثورات العربية التي �شهدت ح�صول الإ�سالميني على مكا�سب يف تون�س وليبيا و�سوريا‪ ،‬ويف م�صر على الأقل‬ ‫م�ؤقتاً‪ ،‬ف�إن «الإخوان امل�سلمني» يف الأردن هم يف منت�صف �أزمة حتيق بهم‪.‬‬ ‫فبعد �أن كانت «اجلماعة» �سابقاً �صوتاً قوياً نحو‬ ‫قيام �إ��ص�لاح انتخابي يف اململكة‪ ،‬وم��ن �أ��ش��د منتقدي‬ ‫ال�ف���س��اد يف ال�ق���ص��ر‪ ،‬وم ��ن �أب� ��رز م�ع��ار��ض��ي التطبيع‬ ‫االقت�صادي مع �إ�سرائيل‪ ،‬ت�آكل م�ؤخراً النفوذ والو�ضع‬ ‫الخ ��وان» الأردن �ي�ين‪ .‬كما يجد �إ�سالميون‬ ‫املحلي ل�ـ « إ‬ ‫�آخ��رون �صعوبة يف جذب انتباه اجلمهور‪ .‬فقد حاولت‬ ‫جماعات يف الربملان الأردين غري منت�سبة لـ «الإخوان»‬ ‫ت�ق��دمي م���ش��روع ق��ان��ون ل�ـ “توفيق” الت�شريعات مع‬ ‫ال�شريعة‪� ،‬إال �أن االق�ت�راح ف�شل ومل يح�صل امل�شروع‬ ‫�سوى على ت�أييد ‪ 27‬من �أ�صل ‪ 150‬من �أع�ضاء الربملان‪.‬‬ ‫ويقيناً‪� ،‬إن امل�ي��ول ال�سلطوية ل�ـ «اجل�م��اع��ة» يف م�صر‬ ‫و�أ�سلوبها املتغطر�س و�سوء �إدارتها الإقت�صادية �ساهمت‬ ‫يف النفور ال�شعبي للجماعة‪ .‬بيد خ�لاف�اً مل��ا ح��دث يف‬ ‫م�صر‪ ،‬حيث ك��ان اجلي�ش هو امل�س�ؤول يف النهاية عن‬ ‫حمنة «الإخ��وان»‪ ،‬ف�إن انتكا�سات «اجلماعة» يف الأردن‬ ‫ال��ض��رار الذاتية والديناميكية املتغرية‬ ‫كانت نتيجة أ‬ ‫لل�سيا�سة الإ�سالمية املحلية على حد �سواء‪.‬‬ ‫وقبل عام م�ضى‪ ،‬كان من ال�صعب ت�صور الظروف‬ ‫الخ� � � ��وان» الأردن � �ي�ي��ن‪ .‬ف �ق��د ك��ان��ت ق��وة‬ ‫احل��ال �ي��ة ل �ـ « إ‬ ‫«اجلماعة» �آخذة يف ال�صعود مع م�شاركتها يف املظاهرات‬ ‫النا�شئة م��ع ق��وى املعار�ضة القبلية والعلمانية �ضد‬ ‫ح�ك��وم��ة امل �ل��ك ع�ب��د اهلل ال �ث��اين ب�سبب ح ��االت ف�ساد‬ ‫الع��ان��ة‬ ‫م��ايل م��زع��وم��ة وح��رم��ان اق�ت���ص��ادي وخف�ض إ‬ ‫(احلكومية)‪ .‬ولكن بحلول نهاية العام املا�ضي تفكك‬ ‫هذا التحالف املعار�ض والف�ضفا�ض‪ ،‬وتوقف املتظاهرون‬ ‫عن اخلروج ‪ -‬رمبا خوفاً من �أ�سلوب الفو�ضى امل�صرية‬ ‫�أو حتى ال�سورية‪ .‬ويف كانون الثاين‪/‬يناير‪ ،‬وبعد �أن‬ ‫ف�شل «الإخوان» يف �إجبار امللك عبد اهلل با�صالح قانون‬ ‫انتخابي غ�ير م��ر���ض‪ ،‬قاطعوا االنتخابات الربملانية‬ ‫وو�ضعوا �أعينهم يف اجتاه تقوي�ض �شرعية الت�صويت‪.‬‬ ‫لكن دون م�شاركة «الإخوان امل�سلمني»‪ ،‬ظهر يف امل�شهد‬ ‫حزب �سيا�سي �إ�سالمي �آخر ولكنه معتدل و�أقل ظهوراً‪،‬‬ ‫يعرف با�سم “حزب الو�سط”‪ ،‬الذي فاز بـ ‪ 16‬من �أ�صل‬ ‫‪ 150‬مقعداً‪ ،‬الأم��ر ال��ذي � ّأم��ن له احل�صول على �أكرب‬ ‫كتلة يف ال�برمل��ان‪ .‬ونتيجة ل��ذل��ك‪ ،‬خ�سرت «اجلماعة»‬ ‫زعمها ب�أنها حامي حمى القيادة الإ�سالمية يف اململكة‪.‬‬ ‫وح�ت��ى م��ع مواجهتهم تلك ال�صفعة‪ ،‬ظ��ل و�ضع‬ ‫«الإخ� � ��وان» ج �ي��داً ن��وع �اً م��ا بف�ضل اال� �ض �ط��راب��ات يف‬ ‫��س��وري��ا امل �ج��اورة‪ .‬وق��د ب��دا لبع�ض ال��وق��ت ك�م��ا ل��و �أن‬ ‫جماعة «الإخ��وان» ال�سورية على و�شك حتقيق نه�ضة‬ ‫(�سيا�سية) و�أن نظام ب�شار الأ�سد على و�شك االنهيار‪.‬‬ ‫(ويف ه��ذا ال���ص��دد‪ ،‬ي�ج��در ب��ال��ذك��ر) �أن ��ه يف ثمانينات‬ ‫القرن املا�ضي‪ ،‬رد نظام حافظ الأ�سد على التمرد الذي‬ ‫قادته «اجلماعة» بقتله ع�شرات الآالف من «الإخ��وان»‬ ‫ال �� �س��وري�ي�ن‪ ،‬وج �ع �ل��ه ال�ع���ض��وي��ة يف امل�ن�ظ�م��ة ال�سنية‬ ‫الع� ��دام‪ .‬ول�ط��امل��ا تعهد «الإخ� ��وان»‬ ‫ج��رمي��ة عقوبتها إ‬

‫باالنتقام‪ .‬وك��ان لالرتفاع املحتمل ملكانتهم يف �سوريا‬ ‫ح��دوث انعكا�سات �سلبية عميقة على النظام امللكي يف‬ ‫الأردن املدعوم من الغرب‪ ،‬وال �شك �أن ذلك قد �شجع‬ ‫«اجلماعة» يف الأردن و �أف�ضى �إىل تدخل عابر للحدود‪.‬‬ ‫ويف ال��واق��ع �أن��ه عقب ان�ت�خ��اب مر�سي ب�ف�ترة وج�ي��زة‪،‬‬ ‫ت��دخ��ل «الإخ� ��وان» يف احل�ي��اة ال�سيا�سية الأردن �ي��ة من‬ ‫القاهرة وال��دوح��ة‪ :‬ففي ك��ان��ون الثاين‪/‬يناير ‪،2012‬‬ ‫�أرغمت «اجلماعة» الع�ضو البارز يف الفرع الأردين عبد‬ ‫املجيد ذنيبات على اال�ستقالة من مقعده يف جمل�س‬ ‫الأعيان االردين‪ ،‬والذي كان قد مت تعيينه فيه من قبل‬ ‫امللك‪ .‬ولكن احتمال هيمنة «الإخوان» يف الأردن مل تدم‬ ‫كثرياً‪ .‬فمثلما كانت اال�ستجابة لتفجريات فندق عمان‬ ‫يف عام ‪ - 2005‬التي �أ�سفرت عن مقتل ‪� 60‬شخ�ضاً و�أدت‬ ‫فعلياً �إىل تراجع الدعم لـ تنظيم «القاعدة» يف اململكة‬ ‫ ف�إن ظهور مقاتلني منت�سبني لـ «القاعدة» يف احلرب‬‫الأهلية يف �سوريا �أ�ضعف احلما�س ال�شعبي لـ «الإخوان»‬ ‫يف الأردن‪.‬‬ ‫وح �ت��ى م ��ع ��ض�ع��ف م �ي��ل ال �� �ش �ع��ب الأردين جت��اه‬ ‫«اجلماعة» ب�سبب املخاوف من التطرف املتنامي‪ ،‬فقد‬ ‫حت ��ررت �شريحة م��ن ال���س�ك��ان الإ��س�لام�ي�ين م��ن وه��م‬ ‫«الإخوان» لأن ه�ؤالء غري متطرفني مبا فيه الكفاية‪.‬‬ ‫ومع ا�شتعال احلرب يف �سوريا‪� ،‬شهدت الأردن انت�شاراً‬ ‫للمناف�سني الإ�سالميني‪ ،‬و�أب��رزه��م ال�سلفيني‪ ،‬الذين‬ ‫ه��م �أت �ب��اع ح��رك��ة ال���ص�ح��وة ال���س�ن�ي��ة (ذات امل�ع�ت�ق��دات‬ ‫الإ�سالمية) ال�صارمة‪ .‬لقد كان لل�سلفيني تواجد منذ‬ ‫فرتة طويلة يف اململكة‪ ،‬وانت�شرت �شعبيتهم الداخلية‬ ‫م��ع ك�سب احل��رك��ة زخ�م�اً يف املنطقة‪ .‬فزعيم تنظيم‬ ‫«القاعدة يف العراق» �أبو م�صعب الزرقاوي‪ ،‬الذي �أ�صله‬ ‫من البلدة الأردنية ال�شمالية الزرقاء‪ ،‬ما هو �إال املثال‬ ‫الأك�ثر �شهرة على ذل��ك‪ .‬واعتباراً من ني�سان‪�/‬أبريل‪،‬‬ ‫�أ�شارت تقارير يف ال�صحافة املحلية �أن نحو خم�سمئة‬ ‫�سلفي �أردين كانوا يقاتلون يف �سوريا جنباً �إىل جنب مع‬ ‫اجلماعة اجلهادية “جبهة الن�صرة”‪ .‬كما �أن التغطية‬ ‫الإعالمية �شبه اليومية لل�سلفيني الأردنيني العائدين‬ ‫�إىل ال��وط��ن م��ن ��س��وري��ا يف ح�ق��ائ��ب امل��وت��ى ‪ -‬وال��ذي��ن‬ ‫مت جتنيدهم للجهاد ال�سوري ‪ -‬تبدو �أنها ت�ؤكد هذه‬ ‫الأرقام‪.‬‬ ‫ويف غ�ضون ذلك‪� ،‬ساهمت التحوالت داخل جماعة‬ ‫«الإخوان» جتاه «حما�س» �إىل ارتفاع مكانة ال�سلفيني‪.‬‬ ‫وم��ن الناحية التاريخية‪ ،‬وج��د الإ��س�لام ال�سيا�سي يف‬ ‫الأردن ج��اذب�ي��ة متماثلة ب�ين الف�صائل االجتماعية‬ ‫التقليدية املتباينة يف البالد من �سكان ال�ضفة ال�شرقية‬ ‫ والكثري منهم ذوو جذور قبلية عميقة يف املنطقة ‪-‬‬‫ومن الغالبية العظمى من ال���كان التي هي من �أ�صل‬ ‫فل�سطيني‪ .‬بيد م ��ؤخ��راً‪ ،‬م��ع تغري (�سيا�سة) قيادة‬ ‫الخ��وان» الأردنية وحزبها ال�سيا�سي‪“ ،‬جبهة‬ ‫جماعة « إ‬

‫العمل الإ�سالمي”‪ ،‬جت��اه ح��رك��ة «ح�م��ا���س» وتقربها‬ ‫منها ‪ -‬يرجع ذل��ك جزئياً �إىل خيبة �أم��ل «الإخ ��وان»‬ ‫وعدم ر�ضاهم عن ال�سلطة الفل�سطينية التي ت�سيطر‬ ‫عليها حركة «فتح» التي حتكم ال�ضفة الغربية التي‬ ‫حتتلها �إ��س��رائ�ي��ل وت��دي��ر عملية ال�سالم ‪ -‬ب��د�أ بع�ض‬ ‫�سكان ال�ضفة ال�شرقية ينظرون �إىل «اجلماعة» على‬ ‫�أنها ذات طابع فل�سطيني �أكرب‪ .‬وبالن�سبة للعديد من‬ ‫الإ�سالميني يف ال�ضفة ال�شرقية‪ ،‬ال��ذي��ن ال ي��زال��ون‪،‬‬ ‫مثلما هو ديدن رجال قبائلهم الأقل تديناً‪ ،‬مت�شككني‬ ‫من الفل�سطينيني يف اململكة‪ ،‬ف�إن هذا التغري يف االجتاه‬ ‫جعل «الإخ� ��وان» �أق��ل ج��اذب�ي��ة‪ .‬و�إىل جانب القتال يف‬ ‫�سوريا واالجتاه الإقليمي نحو ال�سلفية‪ ،‬يبدو �أن ذلك‬ ‫قد عزز �أي�ضاً من جاذبية اجلماعات ال�سلفية الأردنية‬ ‫على ح�ساب “الإخوان”‪.‬‬ ‫وه ��ذه االن�ق���س��ام��ات االج�ت�م��اع�ي��ة ط��وي�ل��ة الأم��د‬ ‫داخل الأردن خلقت �أي�ضاً ان�شقاقات جديدة بني �سكان‬ ‫ال�ضفة ال�شرقية و�أولئك بني �سكان البالد الإ�سالميني‬ ‫الق ��ل‪،‬‬ ‫م��ن �أ� �ص��ل فل�سطيني‪ .‬وم�ن��ذ ع��ام ‪ 2010‬ع�ل��ى أ‬ ‫وقعت ا�شتباكات بني العنا�صر أ‬ ‫الك�ثر اعتدا ًال املوالية‬ ‫للنظام داخل «الإخوان»‪ ،‬ويف املقام الأول �سكان ال�ضفة‬ ‫ال�شرقية‪ ،‬وبني نظرائهم الأكرث ت�شدداً الذين هم من‬ ‫الف��راد‬ ‫�أ�صل فل�سطيني �إىل حد كبري‪ ،‬ب�ش�أن تعيينات أ‬ ‫وق�ضايا مو�ضوعية �أخ ��رى‪ ،‬مثل الأول��وي��ة الن�سبية‬ ‫حلركة اجلهاد يف فل�سطني واالدعاءات الوا�سعة النطاق‬ ‫حول �شراء الأ�صوات خالل االنتخابات الداخلية التي‬ ‫ج��رت يف �صفوف « إ‬ ‫الخ� ��وان»‪ .‬وم ��ؤخ��راً‪ ،‬يف ع��ام ‪،2012‬‬ ‫انق�سمت اجل�م��اع��ة ح��ول ق ��رار مقاطعة االن�ت�خ��اب��ات‬ ‫النيابية والبلدية يف ‪ .2013‬و�أح��د ه��ؤالء “احلمائم”‬ ‫من �سكان ال�ضفة ال�شرقية‪ ،‬نبيل الكوفحي ‪ -‬جنل �أحد‬ ‫زعماء «الإخ��وان» منذ فرتة طويلة �أحمد الكوفحي ‪-‬‬ ‫جتاهل يف البداية املقاطعة املفرو�ضة على االنتخابات‬ ‫البلدية و�أع �ل��ن �أن��ه ��س��وف يرت�شح يف االن�ت�خ��اب��ات يف‬ ‫مدينة �إرب ��د يف �شمال ال �ب�لاد‪ .‬وم��ع ذل��ك‪ ،‬فقبل �أي��ام‬ ‫فقط من موعد االق�ت�راع‪� ،‬سحب الكوفحي تر�شحه‪،‬‬ ‫و�أف��ادت التقارير �أن ذلك كان هدفه جتنب الطرد من‬

‫«اجلماعة»‪ .‬وعلى �أي حال كانت املقاطعة غري فعالة‬ ‫وح��اذت بقليل من االنتباه‪ ،‬وف��از املر�شحون القبليون‬ ‫ورجال الأعمال املقربون من احلكومة مبعظم املقاعد‪.‬‬ ‫الخ��وان»‬ ‫لكن االنق�سامات الداخلية يف جماعة « إ‬ ‫الأردن�ي��ة متتد �إىل ما وراء ‘ �سكان ال�ضفة ال�شرقية‬ ‫‘ مقابل ‘ الفل�سطينيني ‘‪ .‬ففي ت�شرين ال�ث��اين‪/‬‬ ‫الخ�ير‪� ،‬أ�س�س م�س�ؤول كبري �سابق يف “جبهة‬ ‫نوفمرب أ‬ ‫العمل الإ�سالمي” رح�ي��ل غ��راب�ي��ة‪« ،‬م �ب��ادرة زم��زم»‪،‬‬ ‫وه��ي م�ؤ�س�سة يُقال �إنها تهدف ‪ -‬من بني �إ�صالحات‬ ‫�سيا�سية واق�ت���ص��ادي��ة �أخ� ��رى ‪� -‬إىل �إن �ه��اء “احتكار‬ ‫«اجل�م��اع��ة» للخطاب الإ�سالمي” وت��ؤك��د على منهج‬ ‫الإ�سالم الأكرث �شمو ًال الذي ال “يبعد الر�أي العام”‪.‬‬ ‫ورغم �أنه ي�ستحيل �إدراك دوافعه بقدر من اليقني‪� ،‬إال‬ ‫�أن غرابية حم��اور ر�صني؛ وا�ستناداً �إىل ح��واري معه‬ ‫يبدو خمل�صاً يف جهوده لتح�سني �صورة الإ�سالميني‬ ‫يف اململكة من خالل اتباع نهج �أكرث ت�ساحماً وتعددية‪.‬‬ ‫ووفقاً لتقارير يف ال�صحافة العربية ت�ضم “املبادرة”‬ ‫ح��ال�ي�اً ‪ 700‬ع���ض��و‪ ،‬م��ن بينهم ‪ 100‬م��ن �أب ��رز �أع���ض��اء‬ ‫«الإخوان» احلاليني وال�سابقني‪ .‬ومقارنة بـ «اجلماعة»‪،‬‬ ‫ف�إن “زمزم” جماعة �صغرية‪ ،‬لكن هذ امل�ؤ�س�سة النا�شئة‬ ‫قد جذبت االنتباه‪ .‬ففي كانون الأول‪/‬دي�سمرب ‪،2012‬‬ ‫وبعد �أ�سابيع قليلة من الإعالن عن ت�أ�سي�س “زمزم”‪،‬‬ ‫�أ�صدر مكتب الإر�شاد التابع لـ «الإخوان امل�سلمني» بياناً‬ ‫داخلياً حظر على �أع�ضاء «اجلماعة» التعامل مع هذه‬ ‫“املبادرة»‪.‬‬ ‫ويف ظل ال�ضغط املتزايد يف الداخل‪ ،‬جل�أت جماعة‬ ‫«الإخوان» الأردنية �إىل بع�ض �أالعيب اللحظة الأخرية‬ ‫اليائ�سة‪ .‬وبداية‪ ،‬حاولت «اجلماعة» ا�ستغالل الغ�ضب‬ ‫ال�شعبي من الأحداث يف م�صر لك�سب الت�أييد‪ .‬فموقعها‬ ‫الل�ك�تروين يفي�ض مبقاالت ح��ول الإط��اح��ة مبر�سي‬ ‫إ‬ ‫وبيانات تدين امللك عبد اهلل لكونه �أول زعيم عربي‬ ‫يزور القاهرة عقب االنقالب وعزل مر�سي (الرئي�س)‬ ‫“ال�شرعي”‪ .‬ويف �أواخر متوز‪/‬يوليو‪ ،‬ن�شرت �صحيفة‬ ‫“ال�سبيل” اليومية التابعة لـ «الإخوان» مقطع فيديو‬ ‫ل�ل��داع�ي��ة إ‬ ‫ال� �س�لام��ي امل���ص��ري ال�شعبي وج ��دي غنيم‬

‫ينا�شد فيه القوات امل�سلحة وال�شرطة بع�صيان الأوامر‬ ‫وا�ستعادة مر�سي للرئا�سة‪ .‬وبالإ�ضافة �إىل تراجع الدعم‬ ‫ال�شعبي‪ ،‬تخ�شى «اجلماعة» �أي�ضاً من قمع و�شيك من‬ ‫ج��ان��ب ال�ق���ص��ر‪ .‬فال�سابقة ال�ت��ي متخ�ضت ع��ن ع��زل‬ ‫مر�سي والتهديد الأمني امل�شدد الذي ت�شكله احلرب يف‬ ‫�سوريا وو�ضع املنظمة املرتاجع حالياً كلها �أمور ت�سهم‬ ‫يف ال���ش�ع��ور بال�ضعف‪ .‬وك�م��ا ل��و �أن «اجل �م��اع��ة» ت� ؤ�ك��د‬ ‫هذه ال�ضغوط ‪� ،‬أ�صدر نائب املر�شد العام لـ «الإخ��وان‬ ‫امل�سلمني» زكي بني ر�شيد يف ال�شهر املا�ضي بياناً دفاعياً‬ ‫غري وا�ضح املعامل يزعم ب�أن جماعة «الإخوان» الأردنية‬ ‫لي�ست يف حالة “طوارئ ولي�ست على الهام�ش”‪ .‬بيد‬ ‫�أن��ه حتى م��ع ان�ت�ق��اد اجل�م��اع��ة للملك‪ ،‬ف ��إن زعماءها‬ ‫يدعون حالياً �إىل احل��وار مع احلكومة ‪ -‬وه��ذا دليل‬ ‫�آخر على ال�شقاق الداخلي‪.‬‬ ‫ورغم هذه التحديات يف الوقت الراهن‪ ،‬ال حتتاج‬ ‫«اجلماعة» يف الأردن �إىل �أن تخ�شى من حملة قمعية‬ ‫على غ��رار م��ا ي�ح��دث يف م�صر‪ .‬وع�ل��ى ك��ل ح��ال‪ ،‬فقد‬ ‫جتاوزت الأح��داث املتالحقة يف الأردن �أع�ضاء جماعة‬ ‫« إ‬ ‫الخ� ��وان» هناك ويف خمتلف �أن�ح��اء ال�ع��امل العربي‪.‬‬ ‫وب��ال�ن�ظ��ر �إىل ال �ت �ه��دي��دات اخل��ارج �ي��ة ال �ع��دي��دة التي‬ ‫تواجه الأردن ويف �ضوء تراجع احلظوظ ال�سيا�سية لـ‬ ‫«الإخ��وان» يف الداخل‪ ،‬فقد �أ�صبح ه��ؤالء �أقل ما يقلق‬ ‫امللك عبد اهلل‪.‬‬ ‫ديفيد �شينكر هو زميل �أوفزين ومدير برنامج‬ ‫ال�سيا�سة العربية يف معهد وا�شنطن‪.‬‬ ‫‪http://www.washingtoninstitute.‬‬ ‫‪org/ar/policy-analysis/view/‬‬ ‫‪down-and-out-in-amman-the‬‬‫‪rise-and-fall-of-the-jordanian‬‬‫‪muslim-brotherhood‬‬

‫م�شكالت امليزانية تعطل تفعيل ا�سرتاتيجية وا�شنطن جتاهها‬

‫آس���ي���ا يف ط��ل��ي��ع��ة ال��س��ي��اس��ة ال���خ���ارج���ي���ة األم��ري��ك��ي��ة‬

‫مايكل جرين و ماثيو جودمان‪ -‬وا�شنطن‬ ‫بو�ست وبلومبريج نيوز �سريف�س‬ ‫ي�ع�ت�بر ق ��رار �أوب ��ام ��ا ب ��إل �غ��اء زي ��ارات ��ه �إىل‬ ‫القمم االقت�صادية وال�سيا�سية يف �آ�سيا مبثابة‬ ‫انتكا�سة ملوقف ال��والي��ات املتحدة يف املنطقة‪.‬‬ ‫وكما قال وودي �آالن �إن ‪ 80‬يف املئة من احلياة‪،‬‬ ‫م��ا ه��و �إال تظاهر‪ ،‬ويتجلى ه��ذا ب�شكل خا�ص‬ ‫يف �آ��س�ي��ا‪ .‬ول�ك��ن بعد التخطيط وامل���ش��ارك��ة يف‬ ‫رحالت مماثلة لأوباما �أو لبو�ش االبن‪ ،‬ندرك‬ ‫�أن م��دى ال���ض��رر يعتمد على خ�ط��وات البيت‬ ‫الأبي�ض املقبلة‪.‬‬ ‫لي�ست ه��ذه هي امل��رة الأوىل التي ي�سحب‬ ‫فيها رئي�س ت�ع��اق��دات��ه الدبلوما�سية يف �آ�سيا‬ ‫ب�سبب ال�سيا�سات ال��داخ�ل�ي��ة‪ .‬ففي ع��ام ‪1995‬‬ ‫�أل�غ��ى كلينتون رحلته �إىل القمة االقت�صادية‬ ‫الإقليمية يف �أو��س��اك��ا‪ ،‬ال�ي��اب��ان‪ ،‬ب�سبب تعطيل‬ ‫(�إغ �ل��اق) احل �ك��وم��ة ال �ف �ي��درال �ي��ة‪ .‬وق ��د الق��ى‬ ‫الل �غ��اء ان �ت �ق��اداً وا� �س �ع �اً يف ذل��ك ال��وق��ت‪،‬‬ ‫ه��ذا إ‬ ‫لكن الرئي�س ا�ستعاد ن�شاطه يف الربيع التايل‬ ‫من خ�لال قيامه ب��زي��ارات ناجحة للغاية �إىل‬ ‫اليابان وكوريا والتي �أدت �إىل تغيريات بعيدة‬ ‫املدى يف حتالفات الواليات املتحدة‪ .‬واليوم ال‬ ‫يذكر �أحد �أن كلينتون مل يذهب �إىل �أو�ساكا‪ .‬يف‬ ‫عام ‪ ،1998‬ان�سحب كلينتون من قمة كواالملبور‬ ‫يف ماليزيا‪ ،‬و�أر�سل نائبه �آل جور بد ًال منه‪ .‬ويف‬ ‫خ�ضم �أ�سو�أ �أزمة مالية متر بها �آ�سيا واجلهود‬ ‫ال �ك �ب�يرة ال �ت��ي ب��ذل�ت�ه��ا وا��ش�ن�ط��ن وال�ع��وا��ص��م‬ ‫الإقليمية للتو�صل �إىل حلول منا�سبة‪� ،‬أدىل‬ ‫�آل جور بخطاب «الإ�صالح» الطائ�ش‪ ،‬منتقداً‬

‫الدولة امل�ضيفة لي�ضخم االنطباع ب�أن �أمريكا‬ ‫مل حت�صل على املنطقة‪ .‬ما زال اجلميع يف �آ�سيا‬ ‫يتذكرون هذه القمة‪ ،‬وال يزال الدبلوما�سيون‬ ‫الم ��ري� �ك� �ي ��ون ي� �ح ��اول ��ون �إ� � �ص�ل��اح ال �� �ض��رر‬ ‫أ‬ ‫الدبلوما�سي واال�سرتاتيجي‪.‬‬ ‫�أم� � ��ا ه � ��ذه امل � � ��رة‪ ،‬ف � � ��إن امل� �خ ��اط ��ر �أع� �ل ��ى‪،‬‬ ‫فاقت�صادات �آ�سيا واملحيط الهادي متثل �أكرث‬ ‫الج �م��ايل ال�ع��امل��ي‪،‬‬ ‫م��ن ن�صف ال �ن��اجت امل�ح�ل��ي إ‬ ‫ال��س��رع من��واً يف عامل‬ ‫كما �أن �آ�سيا هي اجل��زء أ‬ ‫االقت�صاد‪ .‬واحلكومات يف جميع �أنحاء املنطقة‬ ‫ت�شعر بالقلق حيال الإ�صرار املتزايد لل�صني‪،‬‬ ‫وت �ت��وق �إىل م �� �ش��ارك��ة دب�ل��وم��ا��س�ي��ة ع�سكرية‬ ‫اقت�صادية �أك�ث�ر فاعلية م��ن ج��ان��ب ال��والي��ات‬ ‫امل �ت �ح��دة ل�ل�ح�ف��اظ ع�ل��ى ت� ��وازن م � ��ؤات ل�ل�ق��وة‪.‬‬ ‫ولي�س م�ستغرباً �أن تظهر ا�ستطالعات ال��ر�أي‬ ‫�أن ع��دداً كبرياً من الأمريكان يعتربون �آ�سيا‬ ‫��ملنطقة الأكرث �أهمية مل�صالح الواليات املتحدة‪.‬‬ ‫وق��د الق��ى �إع�ل�ان �أوب��ام��ا يف ف�ترة واليته‬ ‫الأوىل �أن ال��والي��ات املتحدة �ستكون «امل�ح��ور»‬ ‫و «تعيد ال�ت��وازن» �إىل منطقة املحيط الهادي‬ ‫ترحيباً وا�سع النطاق‪ ،‬ولكن ال�شكوك تنامت‪.‬‬ ‫ف��امل �ح��رك ل �ه ��ذه اال� �س�ت�رات �ي �ج �ي��ة‪ ،‬ه �ي�ل�اري‬ ‫كلينتون‪� ،‬أ�صبحت خارج احلكومة‪.‬‬ ‫وق ��د �أ� �ض �ع �ف��ت ه ��ذه ال�ت�ن�ح�ي��ة م��ن ق��درة‬ ‫«البنتاجون» على التحول �إىل املحيط الهادي‪،‬‬ ‫الخ �ي�ر ل�ل��رئ�ي����س �أم� ��ام الأمم‬ ‫وب ��دا اخل �ط��اب أ‬ ‫ال��س��ا��س��ي‬ ‫امل�ت�ح��دة ك ��إ� �ش��ارة �إىل �أن اه�ت�م��ام��ه أ‬ ‫للم�ضي قدماً �سيكون ال�شرق الأو�سط‪.‬‬ ‫وللتعايف من هذا الإلغاء يتعني على �أوباما‬ ‫القيام بعدة �أم��ور‪ ،‬فهو بحاجة �أو ًال �إىل �إع��ادة‬

‫جدولة زيارته �إىل املنطقة‪ ،‬يف�ضل �أن تكون يف‬ ‫مطلع العام القادم‪ .‬وعليه �أن يتوقف يف اليابان‬ ‫وكوريا اجلنوبية ثم التوجه �إىل جنوب �شرق‬ ‫�آ�سيا لالجتماع مع زعماء رابطة دول جنوب‬ ‫�شرق �آ�سيا (الأ�سيان)‪.‬‬ ‫الم � � � ��ر ال � �ث� ��اين ه� ��و �أن� � ��ه ي �ن �ب �غ��ي ع�ل��ى‬ ‫و أ‬

‫الرئي�س الدفع مبزيد من القوة لت�أمني دعم‬ ‫الكوجنر�س لل�شراكة عرب املحيط الهادي‪ ،‬وهي‬ ‫مفاو�ضات جتارة حرة يف حمور جهود الواليات‬ ‫امل�ت�ح��دة ال�ت��ي ت�ه��دف �إىل رب��ط �أم��ري�ك��ا و�آ�سيا‬ ‫اق�ت���ص��ادي�اً يف ال�ق��رن ال� �ـ‪ .21‬وق��د متكن ممثل‬ ‫ال�ت�ج��ارة الأم��ري �ك��ي م��اي�ك��ل ف��روم��ان م��ن دف��ع‬

‫املفاو�ضات باقتدار مع الدول ال�شريكة وعددها‬ ‫‪ 11‬دول ��ة‪ ،‬لكنه ي�ق��وم ب��ذل��ك دون وج��ود فكرة‬ ‫وا�ضحة عما �سيدعم الكوجنر�س‪ .‬فال�شراكة‬ ‫عرب املحيط الهادي لن حتقق �أي �شيء ما مل‬ ‫مينح الكوجنر�س الرئي�س تعزيزاً جت��اري�اً �أو‬ ‫�سلطة «امل�سار ال�سريع»‪ .‬وكانت �آخر مرة مينح‬ ‫فيها الكوجنر�س هذه ال�سلطة يف عام ‪.2002‬‬ ‫وكان هذا يف �أوج �شعبية بو�ش االبن‪ ،‬ولكن‬ ‫هذا التمرير ا�ستغرق عاماً من العمل الرئا�سي‬ ‫م��ع �أف � ��راد م��ن ال�ك��وجن��ر���س ورغ ��م ذل ��ك فقد‬ ‫مر الإج ��راء بالكاد‪ .‬وال�ي��وم‪ ،‬هناك املزيد من‬ ‫الأ� �ص��وات ال�ت��ي ت��دع��م ال�ت�ج��ارة احل ��رة‪ ،‬ولكن‬ ‫املناخ ال�سيا�سي �أي�ضاً �أ�صبح �ساماً بدرجة �أكرب‪.‬‬ ‫ورغ��م ذل��ك‪� ،‬إذا ك��ان �أوب��ام��ا ج��اداً ب�ش�أن قيادة‬ ‫ر�ؤية م�ستقبلية للعالقات عرب املحيط الهادي‪،‬‬ ‫ف ��إن عليه م�ضاعفة ال�ت��زام��ه لكي يجعل هذا‬ ‫يحدث‪.‬‬ ‫الب�ي����ض بحاجة �إىل‬ ‫وث��ال�ث�اً‪ ،‬ف ��إن البيت أ‬ ‫حماية الإنفاق على الدفاع من لعبة «ال�صقور»‬ ‫و«احلمائم»‪� ،‬أال وه��ي «ال�ع��زل»‪ ،‬وق��د ق��ام وزير‬ ‫الدفاع «هيجل» بثالث رحالت �إىل �آ�سيا‪ ،‬ولكن‬ ‫يف ظل ال�ظ��روف ال�سيا�سية احلالية ال ي�سمح‬ ‫لـ«البنتاجون» بالتخطيط لوجوده يف املنطقة‪.‬‬ ‫اال� �س �ت �ع��را���ض � �ش��يء م �ه��م‪ ،‬ول �ك��ن احل �ك��وم��ات‬ ‫الإقليمية �ستقي�س االل�ت��زام مبقيا�س القدرة‪.‬‬ ‫ال��رئ�ي����س ب�ح��اج��ة �إىل �إع� ��ادة اال��س�ت�ث�م��ار فيما‬ ‫يتعلق ب�سيا�ساته يف �آ�سيا‪ .‬و�ستحدد الإجراءات‬ ‫التي �ستتخذها الإدارة خالل الأ�شهر القليلة‬ ‫املقبلة م��ا �إذا ك��ان ه��ذا الإل �غ��اء يعترب وم�ضة‬ ‫�أو انتكا�سة طويلة امل��دى ل�ع�لاق��ات ال��والي��ات‬

‫املتحدة مع �أكرث املناطق ديناميكية يف العامل‪.‬‬ ‫يذكر �أن �أوباما قد �ألغى خططاً حل�ضور لقاءات‬ ‫قمة يف �إندوني�سيا وبروناي‪ ،‬ور�ضخ حلقيقة �أن‬ ‫الأزمة ال�سيا�سية الناجمة عن التوقف اجلزئي‬ ‫لأن�شطة احلكومة الأمريكية تتطلب بقاءه يف‬ ‫وا�شنطن‪.‬‬ ‫وك��ان �أوباما قد �ألغى زيارته �إىل ماليزيا‬ ‫ال� �س �ب��وع‬ ‫وال �ف �ل �ب�ين يف وق ��ت � �س��اب��ق م��ن ه ��ذا أ‬ ‫ب�سبب اخل�لاف بينه وب�ين «اجل�م�ه��وري�ين» يف‬ ‫الكوجنر�س حول امليزانية‪ .‬واتخذ ق��رار �إلغاء‬ ‫زي ��ارة �أوب��ام��ا إلن��دون�ي���س�ي��ا وب��رون��اي ‪ -‬حيث‬ ‫ك��ان ��س�ي���ش��ارك يف ق�م�ت�ين ه��ام�ت�ين للم�صالح‬ ‫الأمريكية يف �آ�سيا ‪ -‬يف اليوم الثالث لتوقف‬ ‫�أن �� �ش �ط��ة دوائ� � ��ر احل �ك��وم��ة الأم��ري �ك �ي��ة وه��و‬ ‫م�ؤ�شر لإمكانية ا�ستمرار الأزمة لعدة �أيام مع‬ ‫توا�صل اخلالف بني �أوباما و«اجلمهوريني» يف‬ ‫الكوجنر�س حول امليزانية‪.‬‬ ‫ماثيو جودمان ‪ -‬رئي�س ق�سم‬ ‫االقت�صاد ال�سيا�سي مبركز الدرا�سات‬ ‫اال�سرتاتيجية والدولية‪ -‬وا�شنطن‬ ‫مايكل جرين ‪ -‬خبري يف ال�ش�ؤون‬ ‫الآ�سيوية و�أ�ستاذ بجامعة جورج تاون‬ ‫االحتاد الإمارتية‬ ‫‪http://www.alittihad.ae/‬‬ ‫‪details.php?id=95466&y=20‬‬ ‫‪13&article=full‬‬


‫�صفحة املال والإ�سالم‬ ‫ما�ض مزدهر وم�ستقبل م�رشق‬ ‫�إعداد وحترير‪ :‬حممد كمال ر�شيد‬

‫اخلمي�س (‪ )24‬ت�شرين �أول (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2456‬‬

‫مجموعة الربكة املصرفية ووحداتها املصرفية تحصد جوائز‬ ‫مجلة جلوبال فاينانس العاملية‬ ‫ح�صدت جمموعة الربكة امل�صرفية �ش‪.‬م‪.‬ب (‪،)ABG‬عالوة‬ ‫على خم�س من وحداتها امل�صرفية جوائز “�أف�ضل بنك �إ�سالمي”‬ ‫للعام ‪ 2013‬وذل��ك �ضمن �سياق اجل��وائ��ز ال�سنوية التي متنحها‬ ‫جملة جلوبال فاينان�س (‪ )Global Finance‬املتخ�ص�صة‬ ‫يف جمال البنوك والتمويل مل�ؤ�س�سات ال�صريفة والتمويل العاملية‪.‬‬ ‫فقد ح�صلت جمموعة الربكة امل�صرفية على جائزة �أف�ضل بنك‬ ‫�إ�سالمي يف منطقة ال�شرق الأو��س��ط و�أفريقيا‪ ،‬كما ح�صل بنك‬ ‫الربكة لبنان على جائزة �أف�ضل بنك �إ�سالمي يف لبنان‪ ،‬والبنك‬ ‫الإ��س�لام��ي الأردين على ج��ائ��زة �أف�ضل بنك �إ��س�لام��ي يف الأردن‬ ‫وكذلك على جائزة �أف�ضل م�صرف �إ�سالمي للتجزئة‪ ،‬وبنك الربكة‬ ‫املحدود جنوب �أفريقيا على جائزة �أف�ضل بنك �إ�سالمي يف جنوب‬ ‫�أفريقيا وبنك الربكة الإ�سالمي على جائزة �أف�ضل بنك �إ�سالمي‬ ‫يف البحرين وبنك الربكة اجلزائر على جائزة �أف�ضل بنك �إ�سالمي‬ ‫يف اجلزائر‪.‬‬ ‫وي � أ�ت��ي ف��وز امل�ج�م��وع��ة وال��وح��دات امل�صرفية اخل�م����س بهذه‬ ‫اجل��وائ��ز بنا ًء على نتيجة التحكيم النهائية للجنة املحكمني يف‬ ‫املجلة والتي �شملت يف ع�ضويتها نخبة من املحررين االقت�صاديني‬ ‫وامل�ست�شارين املاليني العامليني وعدد من مدراء البنوك واخلرباء‬ ‫يف جمال ال�صريفة‪ ،‬حيث ح�صلت هذه الوحدات على هذه اجلائزة‬ ‫نتيجة ملا تتمتع به من دور مرموق يف خدمة ال�صريفة الإ�سالمية‬ ‫والقدرة على موا�صلة النمو امل�ستقبلي‪ ،‬ومعايري مهنية يف جودة‬ ‫املنتجات واخلدمات التي تقدمها لزبائنها‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل الأ�صالة‬ ‫واالبتكار يف اخلدمات واملعاملة مع الزبائن‪ ،‬مع التطور امل�ستمر‬ ‫يف العمليات امل�صرفية‪ ،‬وغريها من املعايري الهامة مثل العالقات‬ ‫اال�سرتاتيجية وال�ت��و��س��ع اجل �غ��رايف وال��رب�ح�ي��ة وم�ت��ان��ة الأو� �ض��اع‬ ‫املالية‪.‬‬ ‫وقد ت�سلم الأ�ستاذ عدنان �أحمد يو�سف ع�ضو جمل�س الإدارة‬ ‫والرئي�س التنفيذي ملجموعة الربكة امل�صرفية على هذه اجلوائز‬ ‫نيابة عن وحدات املجموعة الفائزة‪ ،‬وذلك يف حفل كبري �أقيم بهذه‬ ‫املنا�سبة على هام�ش اجتماعات �صندوق النقد والبنك الدوليني‬ ‫التي عقد يف وا�شنطن وح�ضره ح�شد كبري من امل�س�ؤولني والقيادات‬

‫امل�صرفية العاملية والعربية‪.‬‬ ‫وبهذه املنا�سبة �صرح معايل ال�شيخ �صالح كامل رئي�س جمل�س‬ ‫�إدارة جمموعة الربكة امل�صرفية قائ ً‬ ‫ال‪ ”:‬ي�سعدنا ج��داً ح�صول‬ ‫جمموعة الربكة امل�صرفية وخم�س من وحداتها امل�صرفية على‬ ‫ه��ذه اجلوائز العاملية‪ ،‬والتي جت�سد �أهمية املوقع ال��ري��ادي الذي‬ ‫ب��ات��ت حتظى ب��ه جمموعة ال�برك��ة امل�صرفية بعد م�سرية مليئة‬ ‫ب��الإجن��ازات على مدى ال�سنوات الع�شر املا�ضية من جهة واملكانة‬ ‫امل�صرفية املرموقة التي حتتلها هذه الوحدات و�أداءها وخدماتها‬ ‫املميزين وال�سمعة الطيبة التي حتظى بها يف القطاع امل�صريف‬ ‫الإ�سالمي املحلي والإقليمي والعاملي من جهة �أخرى”‪.‬‬ ‫م��ن جهته ق��ال ع�ضو جمل�س الإدارة وال��رئ�ي����س التنفيذي‬ ‫ملجموعة ال�برك��ة امل�صرفية الأ��س�ت��اذ ع��دن��ان �أح�م��د يو�سف” لقد‬ ‫�أ�صبحت وحداتنا التابعة للمجموعة من �أبرز امل�ؤ�س�سات امل�صرفية‬ ‫العاملة يف بلدانها‪ ،‬والأك�ث�ر ر�سوخا م��ن حيث اخل�برة واملعرفة‬ ‫وجودة اخلدمات يف الأ�سواق املحلية‪ ،‬وهو الأمر الذي يعك�س جناح‬ ‫ر�ؤية جمموعة الربكة امل�صرفية وا�سرتاتيجيتها التي ترتكز على‬ ‫تقوية �أو�ضاع الوحدات التابعة لها وتعزيز مواردها الر�أ�سمالية‬ ‫وخلق �شبكة من عالقات الأعمال البينية القوية فيما بينها‪ ،‬كذلك‬ ‫تن�سيق �سيا�سات الأع�م��ال و�إدارة املخاطر والت�شغيل وغريها مبا‬ ‫يخلق جمموعة متنا�سقة وقوية”‪.‬‬ ‫و�أختتم الأ�ستاذ عدنان �أحمد يو�سف حديثه بتوجيه ال�شكر‬ ‫والتقدير ل �ل��إدارات التنفيذية والعاملني يف جمموعة الربكة‬ ‫امل�صرفية وال��وح��دات امل�صرفية اخلم�س للجهود املتوا�صلة التي‬ ‫يبذلونها يف رفع مكانة وحداتهم‪ ،‬واملجموعة ككل حمليا و�إقليميا‬ ‫وعامليا‪.‬‬ ‫وي��ذك��ر �أن جمموعة ال�برك��ة امل�صرفية ه��ي �شركة م�ساهمة‬ ‫بحرينية مرخ�صة كم�صرف جملة �إ�سالمي من م�صرف البحرين‬ ‫امل ��رك ��زي‪  ،‬وم ��درج ��ة يف ب��ور� �ص �ت��ي ال �ب �ح��ري��ن و ن��ا� �س��داك دب ��ي‪.‬‬ ‫وتعترب الربكة من رواد العمل امل�صريف الإ�سالمي على م�ستوى‬ ‫العامل حيث تقدم خدماتها امل�صرفية املميزة �إيل ح��وايل مليار‬ ‫�شخ�ص يف ال��دول التي تعمل فيها‪ ،‬وق��د ح�صلت املجموعة على‬

‫الرئي�س التنفيذي ملجموعة الربكة امل�صرفية الأ�ستاذ عدنان �أحمد يو�سف‬

‫ت�صنيف ائ�ت�م��اين ب��درج��ة ‪( +BB‬ل�لال�ت��زام��ات ط��وي�ل��ة الأج ��ل)‬ ‫‪( B/‬لاللتزامات ق�صرية الأجل) من قبل م�ؤ�س�سة �ستاندرد �أند‬ ‫بورز العاملية‪ .‬وتقدم بنوك الربكة منتجاتها وخدماتها امل�صرفية‬ ‫واملالية وفقاً لأح�ك��ام وم�ب��ادئ ال�شريعة الإ�سالمية ال�سمحاء يف‬ ‫جماالت م�صرفية التجزئة‪ ،‬والتجارة‪ ،‬واال�ستثمار بالإ�ضافة �إىل‬ ‫خدمات اخلزينة‪ ،‬هذا ويبلغ ر�أ�س املال امل�صرح به للمجموعة ‪1.5‬‬ ‫مليار دوالر �أمريكي‪ ،‬كما يبلغ جمموع احلقوق نحو ‪ 1.9‬مليار‬

‫البنوك اإلسالمية تواجه ارتفاعا يف تكلفة تطبيق‬ ‫ُ‬ ‫نظم تكنولوجية تتوافق مع الشريعة ‪..‬‬ ‫ت��واج��ه ال�ب�ن��وك الإ��س�لام�ي��ة ارت �ف��اع تكلفة‬ ‫ت�ط�ب�ي��ق ال �ن �ظ��م ال�ت�ك�ن��ول��وج�ي��ة امل �ت��واف �ق��ة مع‬ ‫ال�شريعة لتطلبها نظما خا�صة تالئم الأ�ساليب‬ ‫ال�ت�م��وي�ل�ي��ة امل �خ �ت �ل �ف��ة‪ ،‬م ��ن �إج� � ��ارة وم��راب �ح��ة‬ ‫وم�ضاربة وغريها‪ ،‬ف�ضال عن �ضرورة مراعاتها‬ ‫القواعد املنظمة للبنك املركزي‪.‬‬ ‫وق��ال ح�سام ج��اد‪ ،‬م��دي��ر ب � ��إدارة الت�سويق‬ ‫ب�شركة «‪ » ITS‬لنظم التكنولوجيا واملعلومات‬ ‫خالل م�شاركته يف امل�ؤمتر الثاين لتكنولوجيا‬ ‫البنوك‪� ،‬إن عاملي ال��وق��ت والتكلفة م��ن �أك�بر‬ ‫ال �ت �ح��دي��ات ال �ت��ي ت��واج��ه ال �ب �ن��وك ال�ت�ق�ل�ي��دي��ة‬ ‫والإ��س�لام�ي��ة يف تطبيق النظم التكنولوجية‪،‬‬ ‫الف �ت �اً �إىل ارت�ف��اع�ه�م��ا يف ال�ب�ن��وك الإ��س�لام�ي��ة‬ ‫نظراً لأهمية ت�صميم نظم و�أطر خا�صة للعمل‬ ‫مبا يتوافق مع النظم التمويلية املتوافقة مع‬ ‫ال�شريعة‪.‬‬ ‫و�أكد جاد �أهمية توفري حلول تكنولوجية‬ ‫ل�ل�ب�ن��وك الإ��س�لام�ي��ة مب��ا ي�ت��واف��ق م��ع معايري‬ ‫ال�شريعة والقواعد امل�صرفية املنظمة لكل دولة‪،‬‬ ‫الفتاً �إىل �أن التمويل الإ�سالمي ال يقت�صر على‬ ‫البنوك الإ�سالمية فقط و�إمن��ا �أ�صبحت هناك‬ ‫نوافذ �إ�سالمية لدى بنوك تقليدية‪.‬‬ ‫و�أ� � �ش� ��ار �إىل �أن ن �� �س �ب��ة ال �ن �م��و ب��ال �ب �ن��وك‬ ‫الإ�سالمية تعدت ‪ 15%‬خالل ال�سنوات القليلة‬ ‫امل��ا��ض�ي��ة ل�ي�ت�ج��اوز ح�ج��م �أ��ص��ول�ه��ا ع��امل�ي�اً نحو‬ ‫تريليون دوالر‪ ،‬الف�ت�اً �إىل تغري وج�ه��ات نظر‬ ‫الكثريين جتاه التمويل الإ�سالمي خا�صة بعد‬ ‫الأزمة املالية العاملية‪.‬‬ ‫و�أو�� �ض ��ح م��دي��ر ب � � ��إدارة ال�ت���س��وي��ق ب�شركة‬ ‫‪ ITS‬لنظم التكنولوجيا املعلومات �أن املناف�سة‬ ‫ال�شديدة بني البنوك ال�ستقطاب عمالء جدد‬ ‫ت��دف��ع الإدارات ل��زي��ادة امل�ن�ت�ج��ات واخل��دم��ات‬ ‫امل�صرفية التي يتم تقدميها مبا يالئم �شرائح‬ ‫خم�ت�ل�ف��ة م��ن ال �ع �م�لاء‪ ،‬الأم� ��ر ال ��ذي يتطلب‬ ‫معه وج��ود ن�ظ��ام تكنولوجي ك��فء ي�ق��دم هذه‬ ‫اخلدمات ب�سرعة وجودة عالية‪.‬‬ ‫وقال �إن النظام التكنولوجي بالبنوك �صار‬ ‫��ض��روري��ا لت�صنيف ع�م�لاء البنك وتق�سيمهم‬ ‫ل�شرائح مبا ي�سمح بت�صميم منتجات م�صرفية‬ ‫تالئم كل �شريحة‪ ،‬الفتاً �إىل تغري وجهة نظر‬

‫يوميــة ‪� -‬أردنيــة ‪� -‬شاملــة‬

‫ماليزيا تستهدف ‪ 24‬مليار دوالر‬ ‫من السياحة العام املقبل‬

‫ق��ال حمي الدين يا�سني نائب رئي�س وزراء ماليزيا �إن بالده‬ ‫ت�ستهدف جذب ‪ 24‬مليون �سائح يف عام ‪� 2014‬سعيا لتحقيق �إيرادات‬ ‫بقيمة ‪ 76‬مليار رجنيت (حوايل ‪ 24‬مليار دوالر)‪.‬‬ ‫وذكرت وكالة الأنباء املاليزية (برناما) �أن ت�صريح نائب رئي�س‬ ‫ال��وزراء جاء يف الكلمة االفتتاحية مل�ؤمتر ال�سياحة العاملي بوالية‬ ‫ماالقا ‪ ،‬بح�ضور عدد من امل�س�ؤولني املحليني وزولتان �سوموجي‬ ‫امل��دي��ر ال�ت�ن�ف�ي��ذي ملنظمة ال���س�ي��اح��ة ال�ع��امل�ي��ة‪ .‬وذك ��ر ال�ت�ق��ري��ر أ�ن��ه‬ ‫�سيجري تنظيم العديد من الفعاليات الرتفيهية والثقافية بهدف‬ ‫جذب ال�سائحني الأجانب لزيارة ماليزيا يف عام ‪.2014‬‬

‫“بيتك”‪ :‬تعايف سوق الصكوك‬ ‫العاملية يف سبتمرب وحجم‬ ‫اإلصدارات يصل إىل ‪ 7.8‬مليار دوالر‬

‫البنوك من الرتكيز على املنتجات لتتحول نحو‬ ‫العمالء‪.‬‬ ‫و�أ�� �ض ��اف �أن ال �ب �ن��وك ت�ت�ج��ه ن�ح��و تطبيق‬ ‫�أنظمة ت�صنيف العمالء �أو ما يعرف بـ«‪CRM‬‬ ‫» الـ«‪Customer Relationship‬‬ ‫‪ » Management‬خالل الفرتة املقبلة‬ ‫االمر الذي ي�ساعدهم على تق�سيم العمالء �إىل‬ ‫�شرائح خمتلفة وت�صميم منتجات تالئمهم‪.‬‬ ‫وطالب جاد بتطوير النظم التكنولوجية‬ ‫بالبنوك حتى تالئم القنوات امل�صرفية الرقمية‬ ‫اجلديدة من املوبايل واالنرتنت بانكنج‪ ،‬م�شدداً‬ ‫على ��ض��رورة م��رون��ة النظم التكنولوجية مبا‬ ‫ي���س�م��ح ب ��إ� �ض��اف��ة م�ن�ت�ج��ات وخ ��دم ��ات ج��دي��دة‬ ‫ب�سرعة فائقة‪.‬‬ ‫من جهته‪� ،‬أكد عماد ال�سحار‪ ،‬املدير العام‬ ‫ومدير الأعمال امل�صرفية ببنك م�صر‪� ،‬أهمية‬ ‫و� �ض��ع ر�ؤي � ��ة حم� ��ددة ووا� �ض �ح��ة ع �ن��د �إط�ل�اق‬

‫املدير العام‬ ‫ت�صدر عن دار ال�سبيل لل�صحافة والتوزيع‬

‫دوالر �أمريكي‪.‬‬ ‫وللمجموعة انت�شار جغرايف وا�سع ممثل يف وحدات م�صرفية‬ ‫تابعة‪ ،‬ومكاتب متثيل يف خم�سة ع�شر دولة تدير �أكرث من ‪ 450‬فرعا‬ ‫يف كل من‪ :‬الأردن‪ ،‬تون�س‪ ،‬ال�سودان‪ ،‬تركيا‪ ،‬مملكة البحرين‪ ،‬م�صر‪،‬‬ ‫اجل��زائ��ر‪ ،‬باك�ستان‪ ،‬جنوب �أفريقيا‪ ،‬لبنان‪� ،‬سوريــة‪ ،‬اندوني�سيا‪،‬‬ ‫ليبيا‪ ،‬العراق واململكة العربية ال�سعودية‪.‬‬

‫جميل �أبو بكر‬

‫رئي�س التحرير‬

‫عاطف اجلوالين‬

‫املنتجات املتوافقة مع ال�شريعة �أو التو�سع يف‬ ‫ال�صرافة الإ�سالمية‪ ،‬مو�ضحاً �أن تلك اخلطوة‬ ‫تعترب �أهم من عملية �إطالق املنتج نف�سه وذلك‬ ‫ح�ت��ى ال يت�شابه امل�ن�ت��ج الإ� �س�لام��ي م��ع نظريه‬ ‫التقليدي‪.‬‬ ‫وق� � ��ال �إن رب � ��ط امل �ن �ت �ج ��ات الإ� �س�ل�ام �ي ��ة‬ ‫بامل�س�ؤولية االجتماعية �ضرورة مل�ساعدة العمالء‬ ‫يف كثري من املناطق خا�صة ال�صعيد‪ ،‬م�شرياً �إىل‬ ‫ان التمويل متناهي ال�صغر من �أف�ضل الو�سائل‬ ‫التي توجه خلدمة الفئات حمدودة الدخل‪ ،‬مبا‬ ‫يحقق �أه��داف ال�صرافة الإ�سالمية عن طريق‬ ‫اتباع مبد أ� التكافل‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف �أن��ه يجب ات�ف��اق أ�ه��داف التجزئة‬ ‫امل�صرفية م��ع ال��ر�ؤي��ة امل�ت��واف�ق��ة م��ع ال�شريعة‬ ‫الإ� �س�ل�ام �ي��ة‪ ،‬الف �ت��ا اىل �أن أ�خ� �ط ��ار ال�ت�ج��زئ��ة‬ ‫امل���ص��رف�ي��ة الإ� �س�لام �ي��ة ات���ض�ح��ت ب�شكل كبري‬ ‫يف دول اخل�ل�ي��ج وال �ت��ي ��ش�ه��دت ت��راك��م ق��رو���ض‬

‫ال�سبيل على الفي�سبوك‬ ‫املوقع الإلكرتوين‬ ‫‪www.assabeel.net‬‬

‫‪https://www.facebook.com/Assabeel.Newspaper?fref=t‬‬ ‫ال�سبيل على تويرت‬ ‫‪https://twitter.com/assabeeldotnet‬‬

‫ال �ب �ط��اق��ات االئ �ت �م��ان �ي��ة وت �� �س �ب �ب��ت يف ارت �ف��اع‬ ‫م�ستويات عدم القدرة على ال�سداد‪.‬‬ ‫و أ��� �ش ��ار ال �� �س �ح��ار �إىل م ��ا ي�ت�ع�ل��ق ب�ت�م��وي��ل‬ ‫ال���ش��رك��ات في�ستلزم ع�ل��ى ال�ب�ن��وك �أن ت�شارك‬ ‫العمالء يف املخاطر املتوقعة مبا ي�ساهم يف زيادة‬ ‫كفاءة البنوك الإ�سالمية ورفع جودة املحافظ‬ ‫االئتمانية لها‪.‬‬ ‫وا�ستعر�ض امل��دي��ر ال�ع��ام وم��دي��ر الأع�م��ال‬ ‫امل�صرفية ببنك م�صر جت��رب��ة بنك جريامني‬ ‫ببنجالدي�ش �أو ما يعرف ببنك الفقراء الذي‬ ‫�أ�س�سه حممد يون�س وح�صل على جائزة نوبل‬ ‫لنجاح جتربته يف متويل الفقراء خا�صة من‬ ‫الن�ساء‪ ،‬الف�ت�اً �إىل امتالكه ‪ 2500‬ف��رع تغطي‬ ‫‪ 98%‬من قرى بنجالدي�ش ومت �إقرا�ض نحو ‪7.5‬‬ ‫مليون مواطن و‪ 97%‬منهم من الن�ساء‪.‬‬

‫اال�شرتاكات‪:‬‬ ‫داخل الأردن‪:‬‬ ‫للأفراد ‪ 40‬ديناراً‬ ‫للم�ؤ�س�سات‪ 75 :‬ديناراً‬

‫رقم االيداع لدى‬

‫خارج الأردن ‪:‬‬

‫دائرة املكتبة‬

‫‪ 75‬ديناراً‬

‫الوطنية‬

‫�إ�ضافة لتكاليف النقل والربيد‬

‫(‪/2002/92‬د)‬

‫قال بيت التمويل الكويتي (بيتك) �إن �سوق ال�صكوك العاملية‬ ‫ا� �س�ت�ردت ع��اف�ي�ت�ه��ا خ�ل�ال ��ش�ه��ر �سبتمرب امل��ا� �ض��ي؛ ل�ي���ص��ل حجم‬ ‫�إ�صداراتها اجلديدة اىل ‪8‬ر‪ 7‬مليار دوالر �أمريكي بنمو ن�سبته ‪ 33‬يف‬ ‫املئة مقارنة ب�شهر �أغ�سط�س املا�ضي‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف (بيتك) يف تقريره ال�شهري عن �سوق ال�صكوك ال�شهري‬ ‫�أن �شهر �سبتمر امل��ا��ض��ي مل ي�شهد إ�� �ص ��دارا لأي ��ص��ك ب��ال��دوالر‬ ‫الأمريكي الفتا اىل ان اجلهات ال�سيادية احتلت املركز االول لناحية‬ ‫قيمة الإ�صدارات بينما جاءت ال�شركات يف املركز الثاين‪.‬‬ ‫وذكر انه مت �إ�صدار ‪� 47‬صكا يف �سبتمرب مقابل ‪ 55‬يف �أغ�سط�س‬ ‫املا�ضيني وحققت �سندات دبي اال�سالمية �أف�ضل �أداء يف ال�صكوك‬ ‫ال�سيادية املقومة بالدوالر خالل الربع الثالث من ‪ ،2013‬يف حني‬ ‫بلغ املجموع الرتاكمي للإ�صدارات خ�لال االرب��اع الثالثة االوىل‬ ‫منه نحو ‪ 83‬مليار دوالر ب�أقل من الفرتة املماثلة من ‪ 2012‬وبلغت‬ ‫حينها ‪ 103‬مليارات دوالر‪.‬‬ ‫وبني ان ماليزيا ا�ستحوذت على الن�صيب االكرب من الإ�صدارات‬ ‫يف ��س��وق ال�صكوك يف �سبتمرب امل��ا��ض��ي‪ ،‬بن�سبة ‪5‬ر‪ 65‬يف امل�ئ��ة من‬ ‫اجمايل الإ�صدارات‪ ،‬م�شريا اىل ان ن�سبة ح�صة ال�سوق املاليزية من‬ ‫الإ�صدارات منذ بداية العام حتى نهاية �سبتمرب املا�ضي ‪1‬ر‪ 70‬يف املئة‬ ‫من �إجمايل ال�سوق‪ ،‬مقارنة ب ‪ 74‬يف املئة العام املا�ضي‪�.‬ش‬ ‫وق��ال (بيتك) ان اج�م��ايل �إ� �ص��دارات ال�شركات م��ن ال�صكوك‬ ‫بلغ منذ بداية العام وحتى نهاية �سبتمرب املا�ضي ‪1‬ر‪ 9‬مليار دوالر‬ ‫مقارنة ب ‪2‬ر‪ 23‬مليار دوالر يف ال�ف�ترة املماثلة م��ن ‪ 2012‬بينما‬ ‫انخف�ضت وترية �إ�صدارات الهيئات ال�سيادية هذا العام بن�سبة ‪1‬ر‪ 3‬يف‬ ‫املئة لت�سجل ‪ 46‬مليار دوالر كما يف نهاية �سبتمرب‪.‬‬ ‫ولفت اىل ان الإ�صدارات البارزة خالل �سبتمرب املا�ضي ت�ضمنت‬ ‫�صكوك �شركة امل��راع��ي ال�سعودية ملنتجات الأل�ب��ان التي ا�ستكملت‬ ‫بيع �صكوك مببلغ ‪7‬ر‪ 1‬مليار ريال �سعودي (‪1‬ر‪ 453‬مليون دوالر)‪،‬‬ ‫ويعترب �أول �إ�صدار هجني لل�صكوك من �شركة خارج القطاع امل�صريف‬ ‫يف منطقة اخلليج العربي‪.‬‬ ‫وذكر ان ح�صة م�صدري ال�صكوك من الهيئات ال�سيادية مثلت‬ ‫ما ن�سبته ‪9‬ر‪ 84‬يف املئة من ال�سوق االولية يف �سبتمرب املا�ضي‪ ،‬بينما‬ ‫�شكلت اجلهات احلكومية ذات ال�صلة ما ن�سبته ‪ 4‬يف املئة وذهبت‬ ‫احل�صة املتبقية اىل �صكوك ال�شركات بن�سبة ‪1‬ر‪ 11‬يف املئة‪.‬‬ ‫وع��ن عمالت الإ��ص��دارات ق��ال (بيتك) ان الرينجيت املاليزي‬ ‫ك��ان له الن�صيب االوف��ر من حيث عملة الإ��ص��دار بن�سبة ‪8‬ر‪ 65‬يف‬ ‫املئة من الإ�صدارات خالل �سبتمرب‪ ،‬بينما مل تكن هناك �إ�صدارات‬ ‫بالدوالر يف ال�شهر ذاته بعد ان �صدرت �آخر �صكوك مقومة بالدوالر‬ ‫يف �أغ�سط�س وكانت الإ�صدار ال��دويل الوحيد يف الربع الثالث من‬ ‫‪.2013‬‬ ‫وب�ين ان ن�صيب قطاع ال�شركات من تلك الإ� �ص��دارات بلغ ‪11‬‬ ‫�إ�صدارا ب�إجمايل مبلغ ‪7‬ر‪ 859‬مليون دوالر مقابل اجمايل �إ�صدارات‬ ‫الهيئات ال�سيادية من ال�صكوك بلغ ‪� 33‬إ��ص��دارا ب�إجمايل بلغ ‪6‬ر‪6‬‬ ‫مليار دوالر يف �سبتمرب‪ ،‬بينما �أ�صدرت اجلهات احلكومية ذات ال�صلة‬ ‫ثالثة �إ�صدارات من ال�صكوك يف ال�شهر ذاته مببلغ ‪4‬ر‪ 308‬مليون‬ ‫دوالر‪.‬‬ ‫املكاتب‪ :‬عمان �شارع الأردن �شمال م�ست�شفى‬ ‫اال�ستقالل بجانب مدار�س العروبة جممع‬ ‫ال�ضياء التجاري‬

‫هاتف‪ - 5692853 5692852 :‬فاك�س‪5692854 :‬‬

‫العنوان الربيدي‪:‬‬ ‫�ص‪.‬ب ‪213545‬‬

‫احل�سني ال�شرقي ‪11121‬‬ ‫عمان الأردن‬


01 16 2456