Issuu on Google+

‫الحـريـة‬

‫ملعتقلي الحراك‬ ‫ال�سبت ‪� 17‬شوال ‪ 1434‬هـ ‪� 24‬آب‬

‫‪ 2013‬م ‪ -‬ال�سنة ‪20‬‬

‫‪� 16‬صفحة‬

‫الهيئة ال�شعبية‬ ‫للدفاع عن معتقلي احلراك‬

‫العدد ‪2400‬‬

‫‪ 300‬م�سرية حا�شدة جتوب �شوارع القاهرة وحمافظات م�صر يف جمعة ال�شهداء‬

‫مصر لم تستسلم لالنقالب‬

‫انفجاران يهزان طرابلس‬ ‫يوقعان أكثر من ‪ 50‬قتي ً‬ ‫ال لبناني ًا‬ ‫بريوت ‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫ق ��ال ن ��ادر غ ��زال رئ�ي����س ب�ل��دي��ة ط��راب�ل����س �إن‬ ‫�ضحايا التفجريين الذين وقعا ام�س مبنطقتني‬ ‫بالبلدية ارت�ف��ع �إىل «‪� 50‬شهيدا و�أك�ث�ر م��ن ‪350‬‬ ‫جريحا»‪.‬‬ ‫ويف ت�صريحات �صحفية ام�س خ�لال تفقده‬ ‫م��وق�ع��ي ال�ت�ف�ج�يري��ن ا� �ض��اف غ ��زال �أن اجل��رح��ى‬ ‫«مت توزيعهم على م�ست�شفيات مدينتي طرابل�س‬

‫وزغرتا»‪.‬‬ ‫ووق��ع انفجاران �ضخمان بعد �صالة اجلمعة‬ ‫ام ����س يف حم �ي��ط م���س�ج��دي��ن مب�ن�ط�ق��ة ��س�ن�ي��ة يف‬ ‫ط��راب�ل����س؛ الأول يف �أث �ن��اء خ ��روج امل���ص�ل�ين �أم��ام‬ ‫م�سجد «ال�ت�ق��وى» عند منطقة ال ��دوار باملدخل‬ ‫اجلنوبي للمدينة‪ ،‬فيما وق��ع الثاين عند مدخل‬ ‫جامع «ال�سالم» بالقرب من منزيل رئي�س حكومة‬ ‫ت�صريف الأع�م��ال جنيب ميقاتي والنائب‬ ‫�سمري اجل�سر املح�سوب على كتلة امل�ستقبل‪.‬‬

‫‪8‬‬

‫الجيش الحر مستعد لحماية بعثة‬ ‫التحقيق بشأن «مجزرة الكيماوي»‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬الأنا�ضول و(�أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫اعلن االئتالف ال�سوري ام�س ا�ستعداد اجلي�ش‬ ‫احل��ر لت�أمني و�صول بعثة التحقيق الدولية �إىل‬ ‫املناطق التي ق�صفت بالكيماوي وحمايتها‪.‬‬ ‫وك�شف االئتالف يف م�ؤمتر �صحفي ام�س ان‬ ‫ال�صواريخ الكيماوية التي �سقطت على الغوطتني‬ ‫بريف دم�شق قبل يومني‪� ،‬أطلقت من اللواء ‪١٥٥‬‬ ‫التابع للجي�ش النظامي وف��ق م�صادر م��ن داخ��ل‬

‫اجلي�ش النظامي‪ ،‬مل يك�شف عنها لأ�سباب �أمنية‪.‬‬ ‫ويف ال �� �س �ي��اق ذات � ��ه‪� � ،‬ص��رح وزي� ��ر اخل��ارج �ي��ة‬ ‫الربيطاين وليام هيغ �أم�س اجلمعة �أن احلكومة‬ ‫الربيطانية تعتقد ان نظام الرئي�س ال�سوري ب�شار‬ ‫اال�سد م�س�ؤول عن «الهجوم باال�سلحة الكيميائية»‬ ‫االربعاء بالقرب من دم�شق‪ .‬وقال هيغ يف ت�صريح‬ ‫لـ «بي بي �سي» و«�سكاي نيوز»‪« :‬نعتقد �أن��ه هجوم‬ ‫كيميائي �شنه نظام اال�سد على نطاق وا�سع‪ ،‬لكننا‬ ‫نود ان تتمكن االمم املتحدة من التحقق من ذلك»‪.‬‬

‫معتقلو الحراك يعتزمون التوقف عن تناول املاء وامللح‬ ‫خليل قنديل‬ ‫�أك��د ذوو معتقلي احل��راك املوقوفني‬ ‫م��ن ق�ب��ل حمكمة �أم ��ن ال��دول��ة يف �سجن‬ ‫الها�شمية خ�لال الفعالية التي نظمتها‬ ‫ال�ه�ي�ئ��ة ال���ش�ع�ب�ي��ة؛ ل �ل��دف��اع ع��ن معتقلي‬

‫احلراك �أمام �سجن الها�شمية ظهر �أم�س‪،‬‬ ‫ع ��زم امل�ع�ت�ق�ل�ين ال �ت��وق��ف ع��ن ت �ن��اول امل��اء‬ ‫وامللح بعد م��رور ‪ 13‬يوما على �إ�ضرابهم‬ ‫عن الطعام؛ احتجاجا على ممار�سات �إدارة‬ ‫ال�سجن بحقهم؛ وللمطالبة ب��الإف��راج‬ ‫عنهم ووقف حماكمتهم امام حمكمة امن‬

‫اجتماع لقادة عسكريني‬ ‫عرب وعامليني يف اململكة‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫�أكد م�صدر ع�سكري م�س�ؤول يف القيادة العامة‬ ‫للقوات امل�سلحة الأردنية �أنه وبدعوة من رئي�س هيئة‬ ‫االرك��ان امل�شرتكة الفريق �أول الركن م�شعل حممد‬ ‫الزبن وقائد القيادة املركزية الأمريكية اجل�نرال‬ ‫لويد او�سنت �سيعقد اجتماع يف الأردن خالل الأيام‬ ‫ال�ق�ل�ي�ل��ة ال �ق��ادم��ة ي�ح���ض��ره رئ�ي����س ه�ي�ئ��ة الأرك� ��ان‬ ‫امل �� �ش�ترك��ة االم��ري �ك �ي��ة اجل �ن��رال م��ارت��ن دمي�ب���س��ي‬ ‫ور�ؤ� �س��اء هيئات االرك��ان يف ك��ل م��ن اململكة العربية‬ ‫ال�سعودية وقطر وتركيا واململكة املتحدة وفرن�سا‬ ‫واملانيا وايطاليا وكندا‪.‬‬ ‫و�سي�شكل هذا االجتماع فر�صة للدول امل�شاركة‬ ‫ال�شقيقة وال�صديقة لبحث الأم ��ور املتعلقة ب�أمن‬ ‫املنطقة وتداعيات الأح��داث اجلارية خا�صة‬ ‫الأزمة ال�سورية وت�أثرياتها‪.‬‬

‫‪4‬‬

‫الدولة‪.‬‬ ‫وك��ان امل�شاركون يف الفعالية قد �أدوا‬ ‫� �ص�لاة اجل�م�ع��ة �أم� ��ام ��س�ج��ن الها�شمية‪،‬‬ ‫تبعتها وق�ف��ة احتجاجية رددوا خاللها‬ ‫هتافات ن��ددت باعتقال ن�شطاء احل��راك‬ ‫وحتيي املعتقلني‪ ،‬وتطالب ب�إ�سقاط رئي�س‬

‫عن «اجلزيرة نت»‬ ‫�أف� � ��ادت ��ص�ح�ي�ف��ة �إن��دب �ن��دن��ت ب� ��أن‬ ‫ب��ري�ط��ان�ي��ا ت��دي��ر م��رك��ز م��راق�ب��ة �سرية‬ ‫ل�ل ��إن�ت��رن� ��ت يف ال � �� � �ش� ��رق الأو� � � �س� � ��ط‪،‬‬ ‫الع�ترا���ض ومعاجلة كميات هائلة من‬ ‫الربيد الإل�ك�تروين واملكاملات الهاتفية‬ ‫وح��رك��ة ال�شبكة العنكبوتية نيابة عن‬ ‫وكاالت اال�ستخبارت الغربية‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ارت ال�صحيفة �إىل �أن املركز‬ ‫قادر على التقاط وا�ستخال�ص البيانات‬ ‫من كابالت الألياف ال�ضوئية البحرية‬ ‫امل ��ارة ع�بر امل�ن�ط�ق��ة‪ .‬وب�ع��د ذل��ك تعالج‬ ‫املعلومات ثم مترر لوكالة اال�ستخبارات‬ ‫ال�بري�ط��ان�ي��ة مب��دي�ن��ة ت�شلتنهام‪ ،‬وتتم‬ ‫م���ش��ارك�ت�ه��ا م��ع وك��ال��ة الأم� ��ن ال�ق��وم��ي‬ ‫ب��ال��والي��ات امل �ت �ح��دة‪ .‬وت��زع��م احل�ك��وم��ة‬ ‫الربيطانية �أن املركز ميثل عن�صرا هاما‬ ‫يف ح��رب ال�غ��رب على الإره� ��اب‪ ،‬ويوفر‬ ‫ن�ظ��ام �إن ��ذار مبكراً للهجمات املحتملة‬ ‫حول العامل‪.‬‬

‫ومل تبح «�إندبندنت» مبوقع املركز‬ ‫بالتحديد‪ ،‬لكن املعلومات املتوفرة عن‬ ‫�أن�شطته كانت مت�ضمنة يف الوثائق التي‬ ‫�سربها �إدوارد �سنودن من وكالة الأمن‬ ‫القومي الأمريكية‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ارت ال�صحيفة �إىل �أن من�ش�أة‬ ‫ال�شرق الأو�سط هذه تعترب ذات �أهمية‬ ‫خ��ا��ص��ة ل�ل�بري�ط��ان�ي�ين والأم�ي�رك �ي�ي�ن؛‬ ‫لأن � �ه � ��ا ت �� �س �ت �ط �ي��ع اخ � �ت� ��راق ك ��اب�ل�ات‬ ‫ال �غ��وا� �ص��ات امل � ��ارة ع�ب�ر امل �ن �ط �ق��ة‪ .‬وك��ل‬ ‫الر�سائل وال�ب�ي��ان��ات امل��ارة ذه��اب��ا و�إي��اب��ا‬ ‫ع�بر ال�ك��اب�لات يتم ن�سخها يف و�سائط‬ ‫تخزين حوا�سيب عمالقة‪ ،‬وبعد ذلك‬ ‫ي�ت��م غ��رب�ل�ت�ه��ا م��ن �أج ��ل ال �ب �ي��ان��ات ذات‬ ‫الأهمية اخلا�صة‪.‬‬ ‫وذك��رت ال�صحيفة �أن �أحد جماالت‬ ‫ال �ق �ل��ق يف احل �ك��وم��ة ال�بري �ط��ان �ي��ة هو‬ ‫�أن تفا�صيل ق��اع��دة التج�س�س ال�شرق‬ ‫�أو�سطية التي ميكن �أن حت��دد موقعها‬ ‫م��ن املمكن �أن ت��دخ��ل حت��ت بند امللكية‬ ‫العامة التي ال حتميها حقوق الن�شر‪.‬‬

‫‪2‬‬

‫خطيب الجمعة بسامراء يطالب املجتمع‬ ‫الدولي بوقف الدم يف مصر وسوريا‬ ‫�سامراء ‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫ط��ال��ب ال���ش�ي��خ خ��ال��د احل� ��امت‪ ،‬خ�ط�ي��ب اجل�م�ع��ة يف‬ ‫�ساحة اعت�صام احلق يف مدينة �سامراء‪ ،‬املجتمع الدويل‬ ‫بالتحرك لوقف نزيف الدم يف م�صر و�سوريا‪.‬‬ ‫وقال احلامت‪ ،‬يف خطبة اجلمعة‪� ،‬إن «منظمات الأمم‬ ‫املتحدة واجلامعة العربية وكل مهتم بحقوق الإن�سان يف‬ ‫العامل مطالب بالتحرك من �أجل �إيقاف نزيف الدم يف‬ ‫م�صر و�سوريا»‪.‬‬ ‫وه��اج��م املنظمات ال��دول�ي��ة الغربية‪ ،‬وبينها الأمم‬ ‫امل�ت�ح��دة‪ ،‬ج ��راء ال�صمت �إزاء «م��ا ي�ج��ري م��ن ال�ق�ت��ل يف‬ ‫��س��وري��ا ب�أ�سلحة كيماوية ويف م�صر على ي��د اجلي�ش»‪،‬‬ ‫وق ��ال‪« :‬ن�ستنكر �صمت املنظمات ال��دول�ي��ة مثل الأمم‬

‫قاعدة سرية ملراقبة اإلنرتنت بالشرق األوسط‬ ‫و�أ�ضافت �أن عملية جمع البيانات‬ ‫ج��زء م��ن م�شروع �إن�ترن��ت قيمته ‪1.57‬‬ ‫م�ل�ي��ار دوالر م��ا زال ��ت ت �ق��وم بتجميعه‬ ‫وكالة اال�ستخبارات الربيطانية‪.‬‬ ‫وه� � ��و ج� � ��زء م � ��ن ن � �ظ� ��ام م ��راق �ب ��ة‬ ‫ور�صد ي�سمى «تيمبورا»‪ ،‬هدفه الأو�سع‬ ‫االع� �ت��را�� � ��ض ال� ��� �ش ��ام ��ل ل�ل�ات �� �ص ��االت‬ ‫ال��رق �م �ي��ة م �ث��ل ال�ب�ري ��د الإل � �ك �ت�روين‬ ‫والر�سائل الن�صية‪ .‬وعرب ثالثة مواقع‬ ‫يتم تتبع االت�صاالت‪ ،‬مبا فيها املكاملات‬ ‫ال�ه��ات�ف�ي��ة‪ ،‬ب��وا��س�ط��ة ��ص�ح��ون الأق �م��ار‬ ‫اال��ص�ط�ن��اع�ي��ة والتن�صت ع�ل��ى ك��اب�لات‬ ‫الألياف ال�ضوئية البحرية‪.‬‬ ‫ولفتت ال�صحيفة االن�ت�ب��اه �إىل �أن‬ ‫مركز ال�شرق الأو��س��ط �أن�شئ بتفوي�ض‬ ‫من وزير اخلارجية الربيطاين ال�سابق‬ ‫دي�ف��د ميليباند ل��وك��ال��ة اال��س�ت�خ�ب��ارات‬ ‫ال�ب�ري �ط��ان �ي��ة؛ جل �م��ع امل �ع �ل��وم��ات ع��ن‬ ‫«ال�ن��واي��ا ال�سيا�سية للقوى الأجنبية»‬ ‫والإرهاب والت�سلل واملرتزقة وال�شركات‬ ‫الع�سكرية اخلا�صة وعمليات االحتيال‬

‫احلكومة ووزير الداخلية‪.‬‬ ‫بينما منعت ق��وات ال��درك امل�شاركني‬ ‫يف الفعالية من �إكمال م�سرية توجهت اىل‬ ‫بوابة ال�سجن‪ ،‬و�أك��د امل�شاركون ا�ستمرار‬ ‫ال� �ف� �ع ��ال� �ي ��ات ح� �ت ��ى الإف � � � � ��راج ع��ن‬ ‫معتقلي احلراك‪.‬‬

‫املتحدة وغريها حول ما يجري يف �سوريا وم�صر لأنهم‬ ‫ال يتحدون �إال �ضد الإ�سالم»‪ ،‬بح�سب قوله‪.‬‬ ‫وانتقد خطيب اجلمعة احلكومة املركزية العراقية‬ ‫ب��رئ��ا��س��ة ن ��وري امل��ال�ك��ي لقيامها بتنفيذ ع�م�ل�ي��ات ده��م‬ ‫وت�ف�ت�ي����ش وح �م�ل�ات اع �ت �ق��االت ع �ل��ى امل �ن��اط��ق املحيطة‬ ‫بالعا�صمة ب �غ��داد‪ ،‬وق��ال �إن احل�ك��وم��ة ال�ع��راق�ي��ة «تقتل‬ ‫ال�شعب بحزام بغداد وتكرم جنود الأمريكان املقتلوين يف‬ ‫العراق بو�ضع �أكاليل الزهور على قبورهم»‪.‬‬ ‫وخاطب املالكي قائال‪« :‬ن�شهد �أن نارك �سبقت قولك‬ ‫�ضد ال�شعب فقد ازداد التهجري ببغداد و�أطرافها‪� ..‬أين‬ ‫كانت هذه النار عندما كان املحتل الأمريكي هنا‪ ،‬و�أنت‬ ‫من و�ضع �أكاليل الزهور على قبور القتلى الأمريكان‪،‬‬ ‫والأن تقتل �شعبك»‪.‬‬

‫م�����س�يرة �إرب�����د‪ :‬م��ن الأردن‬ ‫حتية لل�شرعية امل�صرية‬

‫‪3‬‬

‫ح��م��ا���س‪ :‬ع��ب��ا���س ال ميلك‬ ‫ال���ت���ن���ازل ع���ن ���ش�بر واح���د‬ ‫م������ن �أر������������ض ف��ل�����س��ط�ين‬ ‫�أوباما‪ :‬نحن ب�صدد ق��رارات‬ ‫حا�سمة ب�ش�أن �سوريا وم�صر‬ ‫امل � ��ايل اخل� �ط�ي�رة‪ .‬و�أ�� �ض ��اف ��ت �أن ه��ذه‬ ‫ال�ت�ف��وي���ض��ات ي �ع��اد �إ� �ص��داره��ا ك��ل �ستة‬ ‫�أ� �ش �ه ��ر‪ ،‬ومي �ك��ن ت �غ �ي�يره��ا وف� ��ق ر ؤ�ي� ��ة‬ ‫ال��وزراء‪ ،‬وم��ن ثم يكون مل�س�ؤويل وكالة‬ ‫اال�� �س� �ت� �خ� �ب ��ارات ال�ب�ري �ط��ان �ي��ة م�ط�ل��ق‬

‫احلرية يف ا�ستهداف �أي �شخ�ص باخلارج‬ ‫�أو يت�صل م��ن اخل��ارج ب��دون امل��زي��د من‬ ‫املراجعات �أو �آليات التحكم �إذا اعتقدوا‬ ‫�أن ه� ��ؤالء الأ��ش�خ��ا���ص ي��دخ�ل��ون �ضمن‬ ‫�شروط التفوي�ض احلايل‪.‬‬

‫درا�سة �إ�سرائيلية‪ :‬مر�سي‬ ‫خطط لإلغاء «كامب ديفد»‬

‫‪6‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪16‬‬


‫‪2‬‬

‫مـحـلـي‬

‫ال�سبت (‪� )24‬آب (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2400‬‬

‫امل�شاركون يف الفعالية‪ :‬يا حرية وينك وينك �أمن الدولة بيني وبينك‬

‫اعتصام ومسرية أمام سجن الهاشمية للمطالبة‬ ‫باإلفراج عن معتقلي الحراك‬

‫ال�سبيل ‪ -‬خليل قنديل‬ ‫�أك ��د ذوو معتقلي احل� ��راك امل��وق��وف�ين م��ن قبل‬ ‫حمكمة �أمن الدولة يف �سجن الها�شمية خالل الفعالية‬ ‫ال�ت��ي نظمتها الهيئة ال�شعبية؛ ل�ل��دف��اع ع��ن معتقلي‬ ‫احلراك �أمام �سجن الها�شمية ظهر �أم�س‪ ،‬عزم املعتقلني‬ ‫التوقف عن تناول املاء وامللح بعد مرور ‪ 13‬يوما على‬ ‫�إ�ضرابهم عن الطعام؛ احتجاجا على ممار�سات �إدارة‬ ‫ال�سجن بحقهم؛ وللمطالبة ب��الإف��راج عنهم ووق��ف‬ ‫حماكمتهم امام حمكمة امن الدولة‪.‬‬ ‫وكان امل�شاركون يف الفعالية قد �أدوا �صالة اجلمعة‬ ‫�أم��ام �سجن الها�شمية‪ ،‬تبعتها وقفة احتجاجية رددوا‬ ‫خاللها هتافات نددت باعتقال ن�شطاء احلراك وحتيي‬ ‫املعتقلني‪ ،‬وتطالب ب�إ�سقاط رئي�س احلكومة ووزي��ر‬

‫الداخلية‪.‬‬ ‫بينما منعت ق��وات ال��درك امل�شاركني يف الفعالية‬ ‫م��ن إ�ك�م��ال م�سرية توجهت اىل ب��واب��ة ال�سجن‪ ،‬و�أك��د‬ ‫امل�شاركون ا�ستمرار الفعاليات حتى الإفراج عن معتقلي‬ ‫احلراك‪.‬‬ ‫واكد عدد من ذوي ن�شطاء احلراك بعد زيارتهم لهم‬ ‫قبيل الفعالية تدهور الو�ضع ال�صحي لن�شطاء احلراك‪،‬‬ ‫وما يعانونه من حاالت �إغماء متكررة‪ ،‬وعدم قدرتهم‬ ‫على ال�سري �إال مب�ساندة من غريهم‪ ،‬واحتجاجهم على‬ ‫ما و�صفوه بـ"االدعاءات الكاذبة" من قبل �إدارة ال�سجن‬ ‫عن فك النا�شط با�سم ال��رواب��دة �إ�ضرابه عن الطعام‪،‬‬ ‫ح�ي��ث ي �ت��واج��د ال ��رواب ��دة يف امل�ست�شفى ح��ال�ي��ا للمرة‬ ‫الرابعة؛ ب�سبب تدهور و�ضعه ال�صحي‪.‬‬ ‫و أ�ك��د رئي�س الهيئة ال�شعبية للدفاع عن معتقلي‬

‫احل ��راك جعفر احل� ��وراين خ�ل�ال خطبة اجل�م�ع��ة ان‬ ‫ه��ذه الفعالية "ت�أتي ا�ستنكارا لنهج النظام يف عدم‬ ‫جتاوبه مع مطالب الإ�صالح وت�شكيل حكومات هزيلة‬ ‫وانتخابات نيابية وبلدية مزورة تتم بالتعيني"‪ ،‬مطالبا‬ ‫ال�ن�ظ��ام ب��اال��س�ت�ج��اب��ة لإرادة ال���ش�ع��ب‪ ،‬و�إط �ل�اق ��س��راح‬ ‫ن�شطاء احل��راك يف ظل توا�صل �إ�ضرابهم عن الطعام‬ ‫وتدهور حالتهم ال�صحية‪ ،‬وحتويلهم اىل امل�ست�شفيات‪.‬‬ ‫وا�ستنكر احل��وراين كيل التهم اجلاهزة لن�شطاء‬ ‫احل��راك‪ ،‬م�ستهجنا اتهامهم بتقوي�ض نظام احلكم‪،‬‬ ‫م�شريا اىل الأ��س��رى يف �سجون االحتالل وم��ا حققوه‬ ‫م��ن ان�ت���ص��ار ع�بر إ���ض��راب�ه��م م��ن دون �أي ت��دخ��ل من‬ ‫احلكومة االردنية‪.‬‬ ‫وق� � ��ال �إن الأ�� � �س � ��رى مل ي �� �ض��رب��وا � �ض��د ال �ع��دو‬ ‫ال���ص�ه�ي��وين‪ ،‬و إ�من� ��ا ا� �ض��رب��وا اح�ت�ج��اج��ا ع�ل��ى إ�ه �م��ال‬

‫احلكومة لهم يف �سجون االحتالل‪.‬‬ ‫واك��د ان معتقلي احل��راك �سيوا�صلون �إ�ضرابهم‬ ‫حتى يتم الإف��راج عنهم‪ ،‬و�إ�سقاط التهم عنهم ووقف‬ ‫حماكمتهم �أمام حمكمة امن الدولة التي و�صفها بغري‬ ‫الد�ستورية‪ ،‬م�شريا اىل ان ن�شطاء احلراك لن ترهبهم‬ ‫االع�ت�ق��االت ال�سيا�سية‪ ،‬و�أن �ه��م �سيوا�صلون حراكهم‬ ‫املطالب بالإ�صالح وحماربة الف�ساد‪.‬‬ ‫م��ن ج�ه�ت��ه‪ ،‬اك��د امل��راق��ب ال �ع��ام ال���س��اب��ق جلماعة‬ ‫الإخ ��وان امل�سلمني ال�شيخ �سامل ال�ف�لاح��ات ان اح��رار‬ ‫الأردن ي�ع�ت�ق�ل��ون‪ ،‬ف�ي�م��ا ال �ف��ا� �س��دون ي��وا��ص�ل��ون نهب‬ ‫م �ق��درات ال ��وط��ن‪ ،‬م���ش�يرا اىل ان م�ع�ت�ق�ل��ي احل ��راك‬ ‫اع�ت�ق�ل��وا لأن �ه��م ي��داف�ع��ون ع��ن �إرادة ال�شعب وحريته‬ ‫وك��رام�ت��ه‪ ،‬كما ه��و ح��ال االح ��رار يف م�صر وفل�سطني‬ ‫غريها من العامل اال�سالمي‪.‬‬

‫مهرجان «االنتصار» يف النقابات املهنية‬

‫املتحدثون‪� :‬سيا�سات ر�سمية تدخل اململكة يف مزيد من الت�أزمي‬

‫الكرك‪ :‬وقفات تطالب برحيل حكومة النسور‬ ‫الكرك ‪ -‬حممد اخلوالدة‬ ‫�شهدت حمافظة الكرك بعد �صالة اجلمعة‬ ‫�أم�س ثالث وقفات احتجاجية يف كل من املزار‬ ‫اجلنوبي وفقوع و�صرفا �شمال الكرك‪.‬‬ ‫واجمع امل�شاركون يف تلك الفعاليات على‬ ‫�أن املطلوب رحيل حكومة الن�سور ال تعديلها‪،‬‬ ‫بعد ف�شلها يف �إدارة �ش�ؤون البالد‪ ،‬بل �إدخالها يف‬ ‫املزيد من الأزمات التي تهدد م�ستقبلها‪.‬‬ ‫املزار اجلنوبي‬ ‫ف �ف��ي ب �ل��دة امل � ��زار اجل �ن��وب��ي ن �ظ��م ح��راك‬ ‫اللجان العربية لالنقاذ فعالية‪� ،‬شارك فيها‬ ‫عدد من ن�شطاء احلراك والن�شطاء ال�سيا�سيني‬ ‫يف حمافظة الكرك‪.‬‬ ‫وحتدث يف تلك الفعالية الن�شاط ال�سيا�سي‬ ‫�ضرغام هل�سة والنا�شطون‪ :‬الدكتور حكمت‬ ‫القطاونة ووحيد البطو�ش واملحامي ر�ضوان‬ ‫النواي�سة الذين ركزوا يف حديثهم على �ضرورة‬ ‫�إ� �س �ق��اط ح�ك��وم��ة ال �ن �� �س��ور‪ ،‬م���ش�يري��ن اىل ان‬ ‫التعديل الذي جرى على تلك احلكومة م�ؤخرا‬ ‫زاد م��ن م�ساوئ ه��ذه احل�ك��وم��ة‪ ،‬متوقعني ان‬ ‫تدخل البالد يف املزيد من الأزمات؛ ما يف�ضي‬ ‫اىل تفاقم حالة االحتقان التي يعي�شها ال�شارع‬

‫االردين‪.‬‬ ‫واع �ت�ب�ر امل �ت �ح��دث��ون ان الأردن أ���ض�ح��ى‬ ‫مبثابة قاعدة ع�سكرية �أمريكية متاما‪ ،‬كما هو‬ ‫احلال يف دول اخلليج‪.‬‬ ‫وق��ال املتحدثون �إن ه��ذا الو�ضع �سيدخل‬ ‫الأردن يف م �ت��اه��ات ت �ع��ر���ض �آم �ن ��ه و��س�لام��ة‬ ‫م��واط �ن �ي��ه ل �ل �خ �ط��ر‪ ،‬ب�ي�ن�م��ا اك� ��د امل �ت �ح��دث��ون‬ ‫رف���ض�ه��م ال�ت��دخ��ل يف � �ش ��ؤون ال� ��دول العربية‬ ‫االخرى‪ ،‬وترك �أبنائها ليقرروا م�ستقبلهم من‬ ‫خالل احلوار الهادف البناء‪.‬‬ ‫بلدة �صرفا‬ ‫�أما يف بلدة �صرفا �شمال الكرك فقد نفذ‬ ‫حراك �شباب البلدة وقفة احتجاجية عند دوار‬ ‫و�سط البلدة‪ ،‬عرب امل�شاركون فيه عن رف�ضهم‬ ‫جممل ال�سيا�سات احلكومية التي قالوا �إنها ال‬ ‫تف�ضي �سوى �إىل مزيد من املعاناة واحلرمان‬ ‫والتالعب بقوت املواطنني من خ�لال اعتماد‬ ‫�سيا�سات رفع الأ�سعار‪.‬‬ ‫وانتقد املتحدث با�سم احل ��راك النا�شط‬ ‫عمران الل�صا�صمة ت�شكيلة احلكومات املتعاقبة‬ ‫التي ال تعدو كونها تبديل وجوه دون ان تكون‬ ‫هناك �سيا�سات �أو برامج لإنقاذ البلد مما هي‬ ‫فيه من تخبط و�أو��ض��اع اقت�صادية متدهورة‪،‬‬

‫لي�ضحي تبديل ال��وزراء و�إدخ��ال وجوه جديدة‬ ‫منهم عبئا ا�ضافيا على موازنة الدولة املنهكة‬ ‫�أ�صال‪.‬‬ ‫واع �ت�بر الل�صا�صمة ان ح�ك��وم��ة الن�سور‬ ‫غري �شرعية‪ ،‬وانها لن ت�ضيف بعد التعديل �إىل‬ ‫�سجلها �سوى املزيد من التخبط والع�شوائية‬ ‫والف�شل على كافة ال�صعد‪.‬‬ ‫ودع��ا الل�صا�صمة امل��واط�ن�ين �إىل اخل��روج‬ ‫من حالة ال�صمت اىل حالة الت�صدي ملن قال‬ ‫انهم العابثون‪� ،‬إذ ال بد من أ�ع��ادت الأم��ور اىل‬ ‫ن�صابها‪.‬‬ ‫وق ��ال الل�صا�صمة إ�ن �ن��ا يف ح ��راك �شباب‬ ‫�صرفا نعلن مقاطعتنا االنتخابات البلدية من‬ ‫منطلق رف�ضنا �سيا�سات حكومة الن�سور التي‬ ‫�أثقلت املواطنني بلجوئها اىل جيوب املواطنني‪،‬‬ ‫وحملته �ضريبة ت�سديد خمرجات الف�ساد الذي‬ ‫ال نرى �أي توجه جاد لوقفه وم�ساءلة رموزه‪.‬‬ ‫بلدة فقوع‬ ‫ويف بلدة فقوع �شمال الكرك نظم ن�شطاء‬ ‫ح ��راك أ�ب �ن��اء ال �ل��واء وق �ف��ة اح�ت�ج��اج�ي��ة حتت‬ ‫�شعار "ا�صالح بعيد وت��زوي��ر قريب"‪ ،‬حتدث‬ ‫فيه النا�شط يا�سر الزيديني ال��ذي عرب با�سم‬ ‫املحتجني ع��ن اال�ستياء م��ن رئي�س احلكومة‬

‫و أ�� �ش��ار ال �ف�لاح��ات اىل م��ا ت��واج�ه��ه ال���ش�ع��وب من‬ ‫جمازر يف �سوريا وم�صر‪ ،‬م�ؤكدا ان االحرار ال يعرفون‬ ‫ل�غ��ة اال� �س �ت �ج��داء‪ ،‬و أ�ن �ه��م ��س�ي��وا��ص�ل��ون ن�ضالهم حتى‬ ‫تتحقق احلرية‪.‬‬ ‫و�أك ��د ال �ف�لاح��ات ان �إرادة الأردن �ي�ي�ن �ستنت�صر‪،‬‬ ‫وان ال�شعب �سينت�صر لدين اهلل وللحرية والأح ��رار‬ ‫وال�ك��رام��ة وللعي�ش ال�ك��رمي وق��وت �أبنائهم‪ ،‬م�ستنكرا‬ ‫من و�صفهم ب�أ�صحاب الأقالم امل�أجورة الذين يبيعون‬ ‫�ضمائرهم ملهاجمة االح��رار وال��دف��اع عن الفا�سدين‪،‬‬ ‫ك�م��ا ا��س�ت�ن�ك��ر م��ن و��ص�ف�ه��م ب�ع�ل�م��اء احل �ك��ام ال��ذي��ن ال‬ ‫ينت�صرون للحق‪ ،‬خماطبا معتقلي احل��راك‪" :‬نفخر‬ ‫بكم ي��ا م��ن ت�ع�برون ع��ن �إرادة الأردن �ي�ين‪ ،‬وق��د رفعتم‬ ‫ر�ؤو��س�ن��ا ي��ا اح��رار الأردن"‪ ،‬موجها التحية اىل ذوي‬ ‫املعتقلني‪.‬‬

‫ال��ذي ق��ال إ�ن��ه مل ي ��أت للوطن ��س��وى بالعبث‬ ‫بقوت املواطنني ورفع الأ�سعار وتكميم الأفواه‬ ‫وتف�شي ما قال �إنه املح�سوبية وترك الفا�سدين‪.‬‬ ‫وق��ال الزيديني ان التعديل الأخ�ي�ر على‬ ‫احلكومة ل��ن ي��أت��ي بجديد‪ ،‬فف�صل ال ��وزارات‬ ‫واالت �ي ��ان ب� ��وزراء ج ��دد ل��ن ي �ك��ون � �س��وى عبئا‬ ‫ثقيال على موازنة الدولة املرهقة‪ ،‬معربا عن‬ ‫االعتقاد ان االنتخابات البلدية املقبلة �ستكون‬ ‫ن�سخة من االنتخابات النيابية ال�سابقة التي‬ ‫و�صفها باملزورة‪.‬‬ ‫النا�شط �سامل البديرات دع��ا يف الفعالية‬ ‫املجتمع املحلي �إىل �أن ي�سود التوافق بني جميع‬ ‫الأط��راف املتناف�سة على رئا�سة البلدية‪ ،‬و�أن‬ ‫نتجنب الأخ �ط��اء ال�سابقة ج��راء االنتخابات‬ ‫التي مر بها اللواء وامل�صائب التي حلت به‪ ،‬و�أن‬ ‫يعمل اجلميع ب��روح الفريق ال��واح��د الختيار‬ ‫من يريدونه رئي�ساً لبلديتهم و�أن نتقي اهلل يف‬ ‫لوائنا‪ ،‬م��داخ�لات م��ن بع�ض احل�ضور الذين‬ ‫�أبدوا ا�ستيائهم وقالوا ان هنالك عزوفا كبريا‬ ‫ع��ن امل���ش��ارك��ة يف االن�ت�خ��اب��ات؛ ل�ع��دم االهتمام‬ ‫واالك�ت�راث لها ب�سبب �سيا�سة احلكومة التي‬ ‫رفعت الأ�سعار و�أفرغت اجليب وعدم االهتمام‬ ‫مبطالبهم‪.‬‬

‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ت �ق �ي��م ال �ل �ج �ن��ة ال��وط �ن �ي��ة ل�ل�أ� �س��رى‬ ‫وامل �ف �ق��ودي��ن الأردن� �ي�ي�ن ال �ي��وم م�ه��رج��ان��ا‬ ‫ب �ع �ن��وان "انت�صار احلرية" مب�ن��ا��س�ب��ة‬ ‫ان �ت �� �ص��ار الأ�� �س ��رى الأردن� �ي�ي�ن يف م�ع��رك��ة‬ ‫الإ� �ض��راب ع��ن الطعام الأخ�ي�رة‪ ،‬وذل��ك يف‬ ‫متام ال�ساعة ال�ساد�سة والن�صف م�ساء يف‬ ‫م�سرح جممع النقابات املهنية يف العا�صمة‬ ‫الأردنية عمان‪.‬‬ ‫ومن املنتظر ان يرعى املهرجان رئي�س‬

‫جمل�س ال�ن�ق�ب��اء ال��دك�ت��ور حم�م��د عبابنة‬ ‫ومب �� �ش��ارك��ة �أه � ��ايل الأ� � �س ��رى الأردن� �ي�ي�ن‬ ‫والأ�سرى املحررين‪.‬‬ ‫ي��ذك��ر �أن ‪� 5‬أ� �س��رى �أردن �ي�ين أ���ض��رب��وا‬ ‫ع��ن الطعام �أك�ث�ر م��ن ‪ 100‬ي��وم ث��م ف��ك ‪4‬‬ ‫منهم ه��ذا الإ� �ض ��راب‪ ،‬مب��وج��ب ات �ف��اق مت‬ ‫بينهم وبني م�صلحة ال�سجون ال�صهيونية‬ ‫ا�ستجاب فيه االحتالل لعدد من مطالبهم‬ ‫وبقي الأ�سري عالء حماد م�ضربا حتى هذه‬ ‫اللحظة يف معركة �أمعاء خاوية حملت ا�سم‬ ‫"�إ�ضراب �شهداء معركة الكرامة"‪.‬‬


‫�ش�ؤون حملية‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫ال�سبت (‪� )24‬آب (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2400‬‬

‫‪3‬‬

‫تدهور �صحة النا�شط الروابدة ومطالبات بالإفراج عن معتقلي احلراك‬

‫مسرية إربد‪ :‬من األردن تحية للشرعية املصرية‬ ‫�إربد‪� -‬سيف الدين باكري‬ ‫��ش��ارك م�ئ��ات أ�ه ��ايل ارب��د يف م�سرية "�إ�صرار ‪،"5‬‬ ‫انطلقت عقب �أداء �صالة اجلمعة �أم�س من �أمام امل�سجد‬ ‫الها�شمي ب��اجت��اه م �ي��دان و��ص�ف��ي ال�ت��ل و��س��ط امل��دي�ن��ة؛‬ ‫للمطالبة بالإفراج عن معتقلي احلراك‪.‬‬ ‫وح ّمل امل�شاركون يف امل�سرية رئي�س احلكومة عبد‬ ‫اهلل الن�سور م�س�ؤولية تدهور �صحة معتقلي احل��راك‪،‬‬ ‫م�شريين �إىل �أن املعتقل با�سم الروابدة نقل اىل م�ست�شفى‬ ‫الزرقاء‪ ،‬و�أنه يف حالة �صحية �سيئة‪.‬‬ ‫وح �ي��ت امل���س�يرة أ�ب �ن��اء م���ص��ر ال ��ذي راح� ��وا �ضحية‬ ‫املجازر التي ارتكبها الع�سكر خدمة "لإ�سرائيل" و�أعداء‬ ‫الأمة‪ ،‬وحيوا �أي�ضا ميدان رابعة العدوية والنه�ضة‪ ،‬كما‬ ‫ترحموا عليهم وعلى �شهداء �شعب �سوريا‪.‬‬ ‫واح�ت���ش��د ع��دد م��ن جم�م��وع��ات م��ا ي�سمى "الوالء‬ ‫واالنتماء" عند دوار ال�شهيد و�صفي ال�ت��ل‪ ،‬مهددين‬ ‫باالعتداء على الفعالية‪� ،‬إال �أن التواجد الأمني الكثيف‬ ‫حال دون االعتداء‪ ،‬حيث قامت عنا�صر الأمن بالف�صل‬ ‫بني الطرفني‪.‬‬ ‫وك ��ان م��ن أ�ب� ��رز ال�ه�ت��اف��ات ال �ت��ي رددوه � ��ا‪" :‬م�صر‬ ‫�إ�سالمية"‪" ،‬من الأردن حت�ي��ة لل�شرعية امل�صرية"‪،‬‬ ‫"حيوا رابعة العدوية يا �شباب ال�شرعية"‪" ،‬لي�ش نهتف‬ ‫لي�ش‪� ..‬سمع يل ال�شرطة واجلي�ش ‪� ..‬إحنا ال�شعب واال‬ ‫اي�ش"‪" ،‬ي�سقط الف�ساد وىل عهد اال�ستبداد"‪" ،‬ويا عبد‬ ‫اهلل يا بن ن�سور راح يجي عليك الدور"‪ ،‬من م�صر حتى‬ ‫بغداد ي�سقط اال�ستبداد وم��ا راح ن�سكت عن االوغاد"‪،‬‬ ‫"من اربد حتية‪ ..‬ل�شهداء ال�شرعية"‪" ،‬من اربد حتية‬ ‫ل�غ��وط�ت�ن��ا االبية"‪" ،‬مطالبنا � �ش��رع �ي��ة‪ ..‬خ�ب��ز وع��دل‬ ‫وحرية"‪" ،‬ا�سمع ا�سمع يا نظام ‪ ..‬ما حن�سامح به�شام"‪،‬‬ ‫"علي ال�صوت يا �شباب‪ ..‬ي�سقط ي�سقط االنقالب"‪،‬‬ ‫"�ضلك ا�سجن باالحرار واحميلي ال�سر�سرية"‪�" ،‬شعب‬ ‫االردن ول��ع ن��ار‪ ..‬م��ا ير�ضى بالدنية"‪�" ،‬سمعلي را���س‬ ‫ال �ن �ظ��ام‪ ..‬ال ت��راج��ع ال ا�ست�سالم"‪" ،‬ما تعبنا�ش ما‬ ‫تعبنا�ش‪ ..‬احلرية م�ش ببال�ش"‪" ،‬ي�سقط حكم الع�سكر‬ ‫�سمعها لبابا الأزهر"‪" ،‬ي�سقط االنقالب ومر�سي اجا‬ ‫بانتخاب"‪.‬‬ ‫وح �ي��ا رئ �ي ����س ت�ن���س�ي�ق�ي��ة احل � ��راك امل �ه �ن��د���س نعيم‬ ‫خ�صاونة يف بداية كلمته �شعب م�صر املنا�ضل ال�صامد يف‬ ‫وجه �سا�سة االنقالب و�أعداء الأمة‪.‬‬ ‫وو�صف يف ر�سالته الأوىل للحكومة التعديل الوزاري‬ ‫الأخري بالتعديل ال�صوري الذي لن يقدم �أو ي�ؤخر �شيئا‬ ‫يف �إ�صالح البالد والق�ضاء على الف�ساد واملف�سدين‪.‬‬ ‫وحيا يف ر�سالته الثانية املعتقل با�سم الروابدة الذي‬ ‫نقل اىل امل�ست�شفى ل�ت��ده��ور حالته ال�صحية‪ ،‬حممال‬ ‫رئي�س احلكومة امل�س�ؤولية عن اي خطر �صحي ي�صاب به‬ ‫الروابدة ومن معه من املعتقلني‪.‬‬ ‫وقال يف ر�سالته الثالثة‪�" :‬إننا جزء من امتنا مهما‬ ‫مكر املاكرون لف�صلنا وتفتيتنا ربنا واحد وقر�آننا واحد‪،‬‬ ‫نرف�ض ان يحكمنا �إال خيار �شعبنا"‪ ،‬م�ؤكدا ان ال بديل‬ ‫عن اختيار ال�شعوب حلكامها‪.‬‬ ‫وا�ستنكر خ�صاونة يف نهاية كلمته زيارة وفد يهودي‬ ‫اىل اح ��دى ق��رى امل�ح��اف�ظ��ة‪ ،‬داع �ي��ا م��ؤ��س���س��ات املجتمع‬ ‫امل��دين واحلكومة وال�شعب �إىل ع��دم التعاون مع العدو‬ ‫ال�صهيوين‪ ،‬م�شريا اىل ان��ه ع��دو ناق�ض للعهود وناكر‬ ‫للمواثيق‪.‬‬

‫وقفة احتجاجية يف معان تشيد بتضحيات الشعب املصري‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬براء �صالح‬ ‫ن� �ف ��ذ ائ � �ت�ل��اف �� �ش� �ب ��اب الإ� � �ص�ل��اح‬ ‫والتغيري وقفة احتجاجية أ�م��ام م�سجد‬ ‫م�ع��ان الكبري بعد ��ص�لاة اجلمعة حتت‬ ‫�شعار "دق ناقو�س اخلطر" ا�ستنكروا‬ ‫ف�ي�ه��ا رف ��ع الأ� �س �ع ��ار م ��ن ق �ب��ل ح�ك��وم��ة‬ ‫الن�سور ونددوا باملجازر يف م�صر و�سوريا‪.‬‬ ‫وط� ��ال� ��ب امل� ��� �ش ��ارك ��ون مب �ح��ا� �س �ب��ة‬ ‫ال�ف��ا��س��دي��ن مم��ن ن�ه�ب��وا ث ��روات ال��وط��ن‬ ‫و إ�ع� � ��ادة م��ا ن�ه�ب��وه اىل خ��زي�ن��ة ال��دول��ة‬ ‫ب��دال م��ن ��س��د ع�ج��ز ال��دول��ة م��ن جيوب‬ ‫املواطنني‪ ،‬ح�سب و�صفهم‪.‬‬ ‫ورفعت خالل الوقفة عدة �شعارات‬ ‫م �ن �ه��ا‪ :‬ال �� �ش �ع��ب م �� �ص��در ال �� �س �ل �ط��ات‪،‬‬ ‫والإف � ��راج ع��ن ن�شطاء احل ��راك مطلب‬ ‫�شعبي وع��دم حماكمتهم �أم ��ام حمكمة‬ ‫غري د�ستورية‪ ،‬و�سيا�سات رف��ع الأ�سعار‬ ‫م ��ا ه ��ي �إال � �ض �غ��وط��ات مت ��ار� ��س ع�ل��ى‬ ‫ال�شعب مم��ا ي ��ؤدي لالنفجار‪ ،‬التعديل‬

‫الوزاري اجلديد زيادة نفقات وتر�ضيات‬ ‫ووا�سطات‪ ،‬قريبا ج��دا كيلو اخلبز بـ‪90‬‬ ‫قر�ش وهدية للن�سور ق�صر بقيمة مليون‬ ‫ون�صف دينار‪.‬‬ ‫و� �ش �ي��د احل � ��راك ب �� �ص �م��ود ال���ش�ع��ب‬ ‫امل �� �ص��ري وت �ق��دمي��ه ال�ت���ض�ح�ي��ات لنيل‬ ‫ك��رام �ت��ه وح��ري �ت��ه م �ق��دم�ين أ�غ� �ل ��ى ما‬ ‫ميلكون �أرواح�ه��م‪ ،‬وهم بذلك يعطوننا‬ ‫درو� � �س� ��ا يف ال �ت �� �ض �ح �ي��ة وال� �ث� �ب ��ات ع�ل��ى‬ ‫املطالبة بحقوقنا‪ ،‬م�ستنكرين ما تعر�ض‬ ‫ل��ه ال�شعب ال���س��وري م��ن �إب ��ادة جماعية‬ ‫با�ستخدام ال�سالح الكيماوي‪ ،‬على حد‬ ‫تعبريهم‪.‬‬ ‫وا� �س �ت �ن �ك��ر ال �ن��ا� �ش��ط حم �م��د ج ��رار‬ ‫"�سيا�سة رف ��ع الأ� �س �ع��ار ال �ت��ي خنقت‬ ‫ال�شعب االردين"‪ ،‬مت�سائال "�أي نعمة‬ ‫امن وكرامة املواطن ا�ستبيحت م�شريا‬ ‫اىل " � �ص �م��ود م �ئ��ات �آالف امل���ص��ري�ين‬ ‫يف راب�ع��ة ال�ع��دوي��ة للت�ضحية يف �سبيل‬ ‫الوطن " وفق قوله‪.‬‬

‫مسرية حاشدة‬ ‫يف الطفيلة‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫نظم احلراك ال�شبابي يف حمافظة الطفيلة م�سرية حا�شدة من‬ ‫�أمام م�سجد الطفيلة الكبرية اىل مبنى املحافظة بعد �صالة اجلمعة‬ ‫نظمها ح ��راك ال�ط�ف�ي�ل��ة‪ ،‬ط��ال�ب��وا خ�لال�ه��ا ب ��الإف ��راج ع��ن معتقلي‬ ‫احلراك على خلفية ر�أيهم ال�سيا�سي‪ ،‬راف�ضني ال�سيا�سية االقت�صادية‬ ‫التي تقت�صر على رفع الأ�سعار‪ ،‬وزيادة ال�ضرائب‪.‬‬ ‫ون��دد امل���ش��ارك��ون يف امل���س�يرة ب�سفك ال��دم��اء يف ��س��وري��ا وم�صر‬ ‫والإبادة اجلماعية التي حت�صل �ضد الأمة الإ�سالمية العربية‪ ،‬وان‬ ‫ذلك خمطط �صهيوين وم�ؤامرة نفذتها زعامات عربية عميلة ‪-‬على‬ ‫حد تعبريهم‪.-‬‬ ‫و�أكد امل�شاركون ان ما حدث يف م�صر من انقالب على ال�شرعية‬ ‫�سيعيد م�صر اىل ال�صفر وتراجع الدميقراطية يف الدول العربية‬ ‫ح�سب و�صفهم‪.-‬‬‫كما ا�ستنكر احل��راك رفع احلكومة للأ�سعار؛ مما �أدى وي�ؤدي‬ ‫اىل زيادة �شريحة الفقراء يف املجتمع يف م�سل�سل من ا�ستغالل جيوب‬ ‫امل��واط�ن�ين‪ .‬كما ط��ال��ب املحتجون ب��الإف��راج ال �ف��وري ع��ن معتقلي‬ ‫احلراك‪.‬‬

‫اعت�صام يف بلدة الكتة يطالب بالإفراج عن النا�شط ال�سيا�سي م�ؤيد غوادرة وبقية املعتقلني الأردنيني‬

‫الحراك اإلصالحي يف جرش‪ :‬الحل األمني لن يثنينا عن مسريتنا‬

‫جر�ش‪ -‬ن�صر العتوم‬ ‫اع �ت �� �ص��م ال� �ع� ��� �ش ��رات م� ��ن ن �� �ش �ط��اء احل � ��راك‬ ‫الإ�صالحي و�أهايل بلدة الكتة عقب �صالة اجلمعة‬ ‫أ�م��ام م�سجد "�أحد" و�سط بلدة الكتة‪ ،‬مطالبني‬ ‫بالإفراج عن النا�شط ال�سيا�سي م�ؤيد غوادرة الذي‬ ‫اعتقل م�ساء االثنني املا�ضي‪.‬‬ ‫و أ�ك� ��د ال�ن��ا��ش��ط الإ� �ص�لاح��ي ل�ي��ث رم��ا��ض�ن��ة يف‬ ‫كلمته التي �ألقاها با�سم ائتالف جر�ش للت��يري �أنّ‬ ‫احلراكيني خرجوا للدفاع عن الوطن والدفاع عن‬ ‫املواطن‪.‬‬ ‫و�أ��ش��ار �إىل �أنّ احلكومة االردن�ي��ة ت�ستهدف يف‬ ‫ق��رارات �ه��ا ج�ي��ب امل��واط��ن م��ن خ�ل�ال رف��ع الأ��س�ع��ار‪،‬‬ ‫وزي� ��ادة ال���ض��رائ��ب ع�ل��ى امل��واط �ن�ين يف ح�ين ُي�ترك‬ ‫�أ��ص�ح��اب ر�ؤو� ��س الأم ��وال وال�ف��ا��س��دون والل�صو�ص‬ ‫ال��ذي �سرقوا م�ق��درات ال��وط��ن ومنجزاته يعيثون‬ ‫ف�سادا يف البلد‪.‬‬ ‫ورف�ض احلراكيون يف كلماتهم احلل الأمني يف‬ ‫ا�ستهداف احلراك الإ�صالحي من خالل االعتقاالت‬ ‫وقمع املتظاهرين‪ ،‬مبينني عدم ج��دواه‪ ،‬وم�ؤكدين‬

‫�أنه يقود البلد �إىل الهاوية‪.‬‬ ‫و أ�ك� ��د احل��راك �ي��ون �أن �ه��م ��س�ي�ق��وم��ون بتكثيف‬ ‫فعالياتهم يف �أماكن متعددة يف حمافظة جر�ش حتى‬ ‫يتم الإف ��راج ع��ن النا�شط ال�سيا�سي م� ؤ�ي��د غ��وادرة‬ ‫وبقية املعتقلني يف ال�سجون الأردنية‪.‬‬ ‫من جهة أ�خ��رى‪ّ ،‬‬ ‫نظم ائتالف جر�ش للتغيري‬ ‫اعت�صاماً �أم����س اخلمي�س بعد ��ص�لاة امل�غ��رب أ�م��ام‬ ‫م�سجد �أبو بكر ال�صديق يف بلدة �ساكب‪� ،‬أك��دوا فيه‬ ‫مطالبتهم بالإفراج عن كافة املعتقلني ال�سيا�سيني‪.‬‬ ‫وم��ن بني الهتافات التي هتف بها امل�شاركون‪:‬‬ ‫يا م�ؤيد وينك وينك‪� ...‬أمن الدولة بيني وبينك‪ ،‬يا‬ ‫للعار يا للعار‪ ...‬حب�سوا ال�شباب الأحرار‪ ،‬هذا الأردن‬ ‫�أردنا‪ ...‬والفا�سد يرحل عنا‪.‬‬ ‫ورفع امل�شاركون يف امل�سرية الفتات ُكتب عليها‪:‬‬ ‫الكتة الأبية‪� ...‬إحنا معاها �ضد احلرامية‪ ،‬الرحمة‬ ‫لزميلنا رعد رما�ضنة‪ ،‬احلرية للبطل م�ؤيد غوادرة‪،‬‬ ‫حمكمة �أمن الدولة تعني ال دولة وال �أمان‪ ،‬ت�سقط‬ ‫حم�ك�م��ة �أم� ��ن ال ��دول ��ة‪ ،‬م���س �ت�م��رون ح �ت��ى حتقيق‬ ‫التغيري‪ ،‬م�ؤيد غ��وادرة اب��ن الأردن والأم��ة ي�سقط‬ ‫�سجانوك‪.‬‬ ‫ّ‬


‫‪4‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫ال�سبت (‪� )24‬آب (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2400‬‬

‫سرقة كوابل تؤدي النقطاع الكهرباء‬ ‫عن مناطق بالسلط‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬حممود الكيالين‬ ‫قال م�صدر مطلع يعمل لدى �شركة الكهرباء‬ ‫الأردنية �إن انقطاع التيار عن مناطق كفرهودا وزي‬ ‫والطباعة يف مدينة ال�سلط لعدة �ساعات‪ ،‬ناجم عن‬ ‫�سرقة كوابل كهربائية من قبل جمهولني‪� ،‬إ�ضافة‬ ‫�إىل ال�ضغط ال�ك�ب�ير ع�ل��ى امل��ول��دات يف م�ث��ل ه��ذا‬

‫الوقت من ال�سنة‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف امل�صدر ‪-‬الذي طلب عدم ذكر ا�سمه‪:-‬‬ ‫"على الفور حتركت الكوادر الفنية للك�شف على‬ ‫املواقع‪ ،‬و إ�ج��راء عمليات ال�صيانة الالزمة لإعادة‬ ‫التيار الكهربائي"‪ ،‬مو�ضحاً ان "عملية �سرقة‬ ‫الكوابل دائمة احل��دوث‪ ،‬ولكنها ازدادت يف الآون��ة‬ ‫الأخرية"‪.‬‬

‫حوادث الـ ‪ 24‬ساعة‪ 89 :‬إصابة يف ‪ 167‬حادث ًا‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫تعاملت امل��دي��ري��ة ال�ع��ام��ة ل�ل��دف��اع امل��دين من‬ ‫خ�لال مواقعها املنت�شرة يف جميع أ�ن�ح��اء اململكة‬ ‫خ�لال ال�ـ (‪� )24‬ساعة املا�ضية مع (‪ )167‬ح��وادث‬ ‫خمتلفاً يف جمال الإطفاء والإنقاذ نتج عنها (‪)89‬‬ ‫�إ�صابة‪.‬‬ ‫يف حني مت التعامل مع (‪ )653‬حالة مر�ضية‬ ‫خمتلفة‪.‬‬ ‫وذك � ��رت م �� �ص��ادر �إدارة الإع� �ل��ام وال�ت�ث�ق�ي��ف‬ ‫ال��وق��ائ��ي يف امل��دي��ري��ة ال�ع��ام��ة ل�ل��دف��اع امل��دين أ�ه��م‬ ‫احل��وادث التي تعاملت معها خالل ال �ـ(‪� )24‬ساعة‬ ‫املا�ضية‪:‬‬ ‫�إ��ص��اب��ة (‪� )10‬أ�شخا�ص إ�ث��ر ح��ادث ت�صادم يف‬ ‫البلقاء‬ ‫�أ��ص�ي��ب (‪� )10‬أ��ش�خ��ا���ص ب��ر��ض��و���ض خمتلفة‬ ‫يف اجل�سم اث��ر تعر�ضهم حل��ادث ت�صادم وق��ع بني‬ ‫تريال وق�لاب وب��ا���ص يف منطقة ن��زول �صافوط‪،‬‬ ‫حيث قامت فرق الإنقاذ والإ�سعاف يف مديرية دفاع‬ ‫مدين البلقاء بتقدمي الإ�سعافات الأولية الالزمة‬

‫للم�صابني ونقلهم اىل م�ست�شفى الأم�ير ح�سني‬ ‫احلكومي وحالتهم العامة متو�سطة‪.‬‬ ‫�إ��ص��اب��ة (‪ )5‬أ���ش�خ��ا���ص إ�ث ��ر ح ��ادث ت���ص��ادم يف‬ ‫حمافظة الزرقاء‬ ‫تعاملت ف��رق الإن �ق��اذ والإ��س�ع��اف يف مديرية‬ ‫دف��اع م��دين ال��زرق��اء م��ع ح��ادث ت���ص��ادم وق��ع بني‬ ‫با�ص و�سيارة ركوب �صغرية على �إ�شارة ج�سر املئة‪،‬‬ ‫نتج عن احل��ادث �إ�صابة (‪� )5‬أ�شخا�ص بر�ضو�ض‬ ‫وج ��روح يف خمتلف �أن �ح��اء اجل���س��م‪ ،‬ح�ي��ث قامت‬ ‫فرق الإ�سعاف بتقدمي الإ�سعافات الأولية الالزمة‬ ‫للم�صابني ونقلهم اىل م�ست�شفى الأم�ير في�صل‬ ‫احلكومي وحالتهم العامة متو�سطة‪.‬‬ ‫�إ��ص��اب��ة (‪ )5‬أ���ش�خ��ا���ص إ�ث ��ر ح ��ادث ت��ده��ور يف‬ ‫الكرك‬ ‫�أ� �ص �ي��ب (‪ )5‬أ�� �ش �خ��ا���ص ب� �ج ��روح ور� �ض��و���ض‬ ‫خمتلفة يف اجل�سم اث��ر تعر�ضهم حل��ادث ت�صادم‬ ‫وق ��ع ب�ي�ن م��رك �ب �ت�ين يف م�ن�ط�ق��ة ال �ق �� �ص��ر‪ ،‬حيث‬ ‫ق��ام��ت ف��رق الإن �ق��اذ والإ� �س �ع��اف يف م��دي��ري��ة دف��اع‬ ‫مدين الكرك بتقدمي الإ�سعافات الأولية الالزمة‬ ‫للم�صابني ون�ق�ل�ه��م اىل م�ست�شفى الأم �ي�ر علي‬ ‫الع�سكري وحالتهم العامة متو�سطة‪.‬‬

‫اجتماع لقادة عسكريني عرب‬ ‫وعامليني يف اململكة‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫أ�ك � ��د م �� �ص��در ع �� �س �ك��ري م �� �س ��ؤول يف‬ ‫القيادة العامة للقوات امل�سلحة االردنية‬ ‫ان ��ه وب ��دع ��وة م��ن رئ �ي ����س ه�ي�ئ��ة االرك� ��ان‬ ‫امل�شرتكة الفريق اول الركن م�شعل حممد‬ ‫الزبن وقائد القيادة املركزية االمريكية‬ ‫اجل �ن�رال ل��وي��د او� �س�تن �سيعقد اج�ت�م��اع‬ ‫يف االردن خ�لال االي��ام القليلة القادمة‬ ‫يح�ضره رئي�س هيئة االرك ��ان امل�شرتكة‬ ‫االم��ري �ك �ي��ة اجل �ن��رال م ��ارت ��ن دمي�ب���س��ي‬ ‫ور�ؤ�ساء هيئات االرك��ان يف كل من اململكة‬ ‫العربية ال�سعودية وقطر وتركيا واململكة‬ ‫املتحدة وفرن�سا واملانيا وايطاليا وكندا‬ ‫و�سي�شكل ه��ذا االج�ت�م��اع ف��ر��ص��ة ل�ل��دول‬ ‫امل �� �ش��ارك��ة ال���ش�ق�ي�ق��ة وال �� �ص��دي �ق��ة لبحث‬ ‫االم��ور املتعلقة ب�أمن املنطقة وتداعيات‬ ‫االحداث اجلارية خا�صة االزمة ال�سورية‬ ‫وت�أثرياتها باال�ضافة لبحث اوجه التعاون‬ ‫ال �ع �� �س �ك��ري ب�ي�ن ه� ��ذه ال� � ��دول وامل �م �ل �ك��ة‬ ‫االردن �ي��ة الها�شمية مب��ا يحقق ويحفظ‬ ‫�أمن االردن و�سالمة مواطنيه ‪.‬‬ ‫وي ��ود ال�ن��اط��ق الع�سكري يف ال�ق�ي��ادة‬ ‫ال �ع��ام��ة ل �ل �ق��وات امل���س�ل�ح��ة االردن � �ي ��ة ان‬ ‫ي�ؤكد على ان هذه االجتماع هو ا�ستمرار‬ ‫للقاءات ثنائية ومتعددة يتبعها لقاءات‬ ‫اخ� ��رى م���س�ت�ق�ب�لا ت �ه��دف اىل ا��س�ت�م��رار‬ ‫ال�ت�ن���س�ي��ق ب�ي�ن ال� ��دول امل �� �ش��ارك��ة وتقييم‬ ‫االح��داث اجلارية وانعكا�ساتها على �أمن‬ ‫املنطقة ب�شكل عام ‪.‬‬

‫مركز محافظة عجلون‪ :‬لم يرتشح أحد‬ ‫عجلون ‪ -‬برتا‬ ‫"مل يرت�شح احد" كان عنوانا الفتا لدائرة ق�صبة‬ ‫عجلون احتجاجا على ا��س�ت�م��رار دم��ج منطقتهم وهي‬ ‫مركز املحافظة �ضمن بلدية عجلون الكربى مع مناطق‬ ‫اخرى ‪.‬‬ ‫ال�ن��اخ�ب��ون ال ��ذي و� �ص��ل ت �ع��داده��م اك�ث�ر م��ن ‪6700‬‬ ‫ناخب وناخبة طالبوا وما زالوا باعادة و�ضع دائرة ق�صبة‬ ‫عجلون اىل ما كانت عليه قبل دم��ج البلديات ‪ ،‬وتركوا‬ ‫ل��وزارة البلديات �صالحيات تعيني ممثلني عن دائرتهم‬ ‫التي خ�ص�ص لها مقعدان يف بلدية عجلون الكربى‪.‬‬ ‫ب�ل��دي��ة ع�ج�ل��ون ال �ك�برى وه��ي اح��د خ�م����س ب�ل��دي��ات‬ ‫ت �ت �ك��ون م �ن �ه��ا حم��اف �ظ��ة ع �ج �ل��ون ت �ع��د االك �ث��ر ت �ع��دادا‬ ‫للناخبني (ي�صل تعدادهم اىل ‪ 33‬الفا ) وق��د خ�ص�ص‬ ‫ملجل�سها البلدي ‪ 12‬مقعدا (الرئي�س ‪ ،‬ومقعدان للكل من‬ ‫ال��دوائ��ر االنتخابية ‪ :‬عجلون‪،‬عني جنا ‪،‬عنجرة ‪ ،‬فيما‬ ‫خ�ص�ص ل��دائ��رت��ي ال��رواب��ي وال�صفا مقعدا واح ��دا لكل‬ ‫منها ‪ ،‬فيما مل يرت�شح احد يف دائ��رة عجلون الرئي�سية‬ ‫وخ�ص�ص اي�ضا للكوتا ‪3‬‬ ‫وتر�شح ملقعد الرئا�سة م��ن ارب��ع دوائ��ر انتخابية ‪8‬‬ ‫مرت�شحني ‪ ،‬وللع�ضوية ‪ 19‬مرت�شحا و‪ 7‬مرت�شحات‪.‬‬ ‫ويف بلدية كفرجنة اجل��دي��دة البالغ ع��دد ناخبيها‬ ‫االجمايل نحو ‪ 21200‬ناخب وناخبة فقد تر�شح للتناف�س‬ ‫على مقعد الرئي�س ‪ 4‬مرت�شحني ‪ ،‬وتر�شح للتناف�س على‬ ‫‪ 8‬مقاعد للع�ضوية ‪ 22‬مرت�شحا ‪ ،‬فيما تتناف�س على ‪3‬‬ ‫مقاعد خ�ص�صت للكوتا ‪ 6‬مرت�شحات والالتي �سيناف�سن‬ ‫اي�ضا على مقاعد الع�ضوية‪.‬‬ ‫وق�سمت ال�ب�ل��دي��ة اىل ارب ��ع دوائ ��ر انتخابية ه��ي ‪:‬‬ ‫كفرجنة ولها ‪ 4‬ممثلني ‪ ،‬وراجب وبال�ص وال�سفينة ولكل‬ ‫منها ممثال واحدا‪.‬‬ ‫وف� ��از ب��ال �ت��زك �ي��ة ع ��ن دائ � ��رة ال���س�ف�ي�ن��ة ط ��ه حممد‬ ‫الزريقات‪.‬‬ ‫وق�سمت بلدية اجلنيد البالغ عدد ناخبيها حوايل ‪15‬‬ ‫الف ناخب وناخبة اىل دائرتني انتخابيتني هما ‪ :‬عبني‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫وعبلني ‪ ،‬و�صخرة وخ�ص�ص لكل منهما ‪ 3‬ممثلني لي�شكلوا‬ ‫بالتايل جمل�سا بلديا مكونا م��ن ‪ 10‬مقاعد وذل��ك اىل‬ ‫جانب الرئي�س و‪ 3‬ممثالت للكوتا الن�سائية‪.‬‬ ‫وتر�شح للتناف�س على مقعد الرئي�س ‪ 12‬مرت�شحا‬ ‫م��وزع�ين على ال��دائ��رت�ين ‪ ،‬فيما تر�شح للتناف�س على‬ ‫الع�ضوية ‪ 24‬مرت�شحا و‪ 8‬مرت�شحات‪.‬‬ ‫وع��ن ال��دوائ��ر االنتخابية ال�ث�لاث التابعة لبلدية‬ ‫ال�شفا (الها�شمية ‪،‬الوهادنة ‪،‬حالوة) فقد تر�شح للتناف�س‬ ‫على رئا�سة املجل�س البلدي ‪ ، 3‬فيما تر�شح للتناف�س على‬ ‫‪ 9‬مقاعد للع�ضوية من بينها ‪ 3‬للكوتا نحو ‪ 24‬مرت�شحا‬ ‫و‪ 7‬مرت�شحات‪.‬‬ ‫وبلغ ع��دد الناخبني يف ال��دوائ��ر االنتخابية الثالث‬ ‫ح� ��وايل ‪ 13400‬ن��اخ��ب ون��اخ �ب��ة ‪ ،‬وخ���ص����ص ل �ك��ل منها‬ ‫للتمثيل يف املجل�س البلدي مقعدان‪.‬‬ ‫ويف بلدية ال�ع�ي��ون ال�ت��ي �ض��ن نحو ‪ 11300‬ناخب‬ ‫وناخبة فقد بلغ عدد مقاعد جمل�سها البلدي ‪ 7‬مقاعد‬ ‫(الرئي�س ‪ 4 ،‬اع�ضاء ‪ 2،‬للكوتا)‪.‬‬ ‫وكانت وزارة البلديات قد ق�سمت البلدية اىل ‪ 4‬دوائر‬ ‫انتخابية هي‪ :‬عرجان‪ ،‬را�سون‪ ،‬او�صرة‪ ،‬باعون وخ�ص�ص‬ ‫لكل منها مقعدا واحدا‪.‬‬ ‫وتر�شح للتناف�س على مقاعد الع�ضوية ‪ 12‬مرت�شحا‬ ‫و‪ 3‬مرت�شحات‪ ،‬من �ضمنهم املرت�شحات للكوتا ‪ ،‬ويتناف�س‬ ‫على مقعد رئا�سة املجل�س البلدي ‪ 3‬مرت�شحني‪.‬‬ ‫ووف�ق��ا الخ��ر االرق ��ام ال���ص��ادرة ع��ن وزارة البلديات‬ ‫فقد مت رف�ض ‪ 3‬طلبات تر�شح للرئا�سة وطلب للرت�شح‬ ‫للع�ضوية على م�ستوى بلديات املحافظة‪ ،‬فيما ان�سحب‬ ‫حتى الع�شرين من ال�شهر اجلاري ‪ 3‬مر�شحني للرئا�سة‪،‬‬ ‫ليتبقى باملجموع ‪ 120‬مرت�شحا و‪ 36‬مرت�شحة ملقاعد‬ ‫الع�ضوية ‪ ،‬و‪ 43‬مرت�شحا للرئا�سة‪.‬‬ ‫ي���ش��ار اىل ان اع� ��داد امل�تر��ش�ح�ين ق��اب�ل��ة للتناق�ص‬ ‫ب��ا��س�ت�م��رار ال��س�ت�م��رار االن���س�ح��اب��ات م��ن ال�تر��ش�ي��ح حتى‬ ‫نهاية دوام االثنني املقبل‪ ،‬و�ستقوم وزارة البلديات عقب‬ ‫االنتخابات بتعيني ممثلني عن دائرة ق�صبة عجلون‪.‬‬ ‫حمافظة العقبة‬

‫وك��ان اع�ل��ن �سابقا ب�ف��وز �أول رئي�س جمل�س بلدي‬ ‫بالتزكية لبلدية قريقره وفينان يف حمافظة العقبة‪.‬‬ ‫وزك��ت البلدية مر�شحا وحيدا ليفوز بالتزكية عن‬ ‫دائرة فينان‪ ،‬وكذلك عدم تر�شح �سوى مر�شحتني خلو�ض‬ ‫غمار املناف�سة على مقاعد املجل�س ما جعلهما يحجزان‬ ‫مقعديهما مبكرا‪ ،‬يف ح�ين تر�شح ع��ن دائ��رة قريقره ‪4‬‬ ‫مرت�شحني للع�ضوية ا�ضافة للمرت�شحتني من الن�ساء‪.‬‬ ‫وو� �ص��ل ع��دد م�ق��اع��د ب�ل��دي��ة ق��ري�ق��رة وف�ي�ن��ان اىل ‪7‬‬ ‫مقاعد ق�سمت اىل مقعدين للرئي�س و‪ 5‬للأع�ضاء‪.‬‬ ‫وع��ن حمافظة العقبة عموما وال�ت��ي ا�ستثنى فيها‬ ‫قانون البلديات �سلطة �أقليم البرتاء ال�سياحي و�سلطة‬ ‫منطقة العقبة االقت�صادية من االنتخابات البلدية‪ ،‬فقد‬ ‫ت�ضمنت خم�س بلديات و�صل عدد ناخبيها االجمايل اىل‬ ‫اكرث من ‪ 17600‬ناخب وناخبة‪ ،‬وو�صل عدد املرت�شحني‬ ‫حتى الع�شرين م��ن ال�شهر اجل ��اري نحو ‪ 81‬مرت�شحا‬ ‫للع�ضوية منهم ‪ 19‬مرت�شحة‪ ،‬و‪ 24‬مرت�شحا للرئا�سة‪،‬‬ ‫وت���ض��م امل�ح��اف�ظ��ة ب �ل��دي��ات ا� �ض��اف��ة اىل ب�ل��دي��ة ق��ري�ق��رة‬ ‫وفينان‪ ،‬بلدية القويرة اجلديدة ووادي عربة‪ ،‬وحو�ض‬ ‫الدي�سة وقطر ورحمة‪.‬‬ ‫وتر�شح للتناف�س على مقاعد املجل�س البلدي البالغة‬ ‫‪ 11‬مقعدا يف القويرة والتي ق��ارب عدد ناخبيها ‪، 8700‬‬ ‫خم�سة مرت�شحني للرئا�سة و‪ 19‬مرت�شحا للع�ضوية من‬ ‫بينهم ‪� 3‬سيدات‪.‬‬ ‫وق�سمت البلدية اىل ‪ 5‬دوائر انتخابية‪ ،‬هي‪ :‬احلميمة‬ ‫وال�ع�ب��ا��س�ي��ة وال�ع���س�ل�ي��ة‪ ،‬ه��ومي��ل اب ��و ال��زي �ت��ون‪ ،‬ودائ ��رة‬ ‫الرا�شدية‪ ،‬وال�شاكرية وال�صاحلية‪ ،‬ودائ��رة دبة حانوت‪،‬‬ ‫ودائرة القويرة‪ ،‬وكانت وزارة البلديات قد خ�ص�صت لكل‬ ‫منها ممثال واحدا با�ستثناء القويرة التي كانت ح�صتها‬ ‫‪ 3‬ممثلني‪.‬‬ ‫وح�ج��زت امل�تر��ش�ح��ات مقاعدهن ع��ن ح�صة الكوتا‬ ‫املحددة بثالث مقاعد‪ ،‬فيما �سيناف�سن اي�ضا على مقاعد‬ ‫الع�ضوية االخ��رى املحددة ب‪ 7‬مقاعد اىل جانب مقعد‬ ‫الرئي�س‪.‬‬

‫مدينة عمان‬

‫لجنة انتخاب أمانة عمان تنهي‬ ‫إجراءاتها االنتخابية‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ان �ه��ت جل �ن��ة االن �ت �خ��اب مل �ن��اط��ق ام ��ان ��ة ع�م��ان‬ ‫ال �ك�برى ج�م�ي��ع االج � ��راءات املتعلقة ب��االن�ت�خ��اب��ات‬ ‫امل �ق��ررة ال�ث�لاث��اء امل�ق�ب��ل مب��ا فيها ت��وزي��ع �صناديق‬ ‫االق�تراع وم�ستلزماتها على ر�ؤ�ساء جلان االق�تراع‬ ‫والفرز‪.‬‬ ‫ووفقا ملا اك��ده رئي�س االنتخاب القا�ضي قا�سم‬ ‫املومني ف��ان اللجنة ا�ستكملت امل��راح��ل االنتخابية‬ ‫بجميع حيثياتها‪ ،‬وتقوم حاليا باعادة تقييم جلميع‬ ‫اخل �ط��وات ال�ت��ي ق��ام��ت ب�ه��ا ل�ت�لايف اي��ة اخ �ط��اء قد‬ ‫حت�صل يوم االقرتاع والفرز‪.‬‬ ‫وا�� �ض ��اف ان ال �ل �ح �ن��ة وف � ��رت ب�ج�م�ي��ع امل��راك��ز‬ ‫االنتخابية اجهزة حا�سوب وقواعد بيانات ملطابقة‬ ‫معلومات الناخبني‪.‬‬ ‫وا��ش��ار املومني اىل ان اللجنة اي�ضا �سبق وان‬

‫ت�سلمت ح��وايل ‪ 100‬جهاز كا�شف تزوير البطاقات‬ ‫ال�شخ�صية ومت توزيعها على مراكز االنتخاب �ضمن‬ ‫مناطق االمانة جميعها و�ستكون بح�سب املومني مع‬ ‫�ضابط االرتباط بكل مركز انتخابي ال�ستخدامها‬ ‫حال وجود اية م�شكلة بالتثبت من �صحة البيانات او‬ ‫الهوية التي يحملها الناخب‪/‬الناخبة‪.‬‬ ‫وع��ن اوراق االق �ت�راع ‪ ،‬ق��ال امل��وم�ن��ي ب��ان لكل‬ ‫دائرة من دوائر االمانة �ستكون مميزة عن االخرى‬ ‫‪ ،‬م�ؤكدا عدم امكانية ا�ستخدام اية ورقة بدائرة غري‬ ‫اليت يح�صل فيها الناخب على ورقة االنتخاب‪.‬‬ ‫وق ��ال امل��وم�ن��ي ان ال�ل�ج�ن��ة ��س�ت�ج��ري ظ�ه��ر غد‬ ‫ال�سبت جت��رب��ة عملية يف م��رك��ز ا��س�ت�خ��راج النتائج‬ ‫للت�أكد من �سري املجريات وفقا للمخطط له‪.‬‬ ‫ي�شار اىل ان امانة عمان ق�سمت اىل ‪ 22‬دائ��رة‬ ‫انتخابية مبجموع ناخبني اجمايل و�صل اىل مليون‬ ‫و‪ 345‬الف ناخب وناخبة‪.‬‬

‫رجل أمن عام يعيد حقيبة بداخلها‬ ‫‪ 20‬ألف دوالر لصاحبها‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬برتا‬

‫�أعاد رجل امن عام حقيبة بداخلها ‪ 20‬الف‬ ‫دوالر ل�صاحبها بعد ان عرث عليها يف مطار امللكة‬ ‫علياء الدويل‪.‬‬ ‫وق ��ال امل��رك��ز االع�لام��ي يف م��دي��ري��ة االم��ن‬ ‫العام يف بيان �أم�س االول‪ ،‬انه ومنذ أ�ي��ام و�أثناء‬ ‫وج��ود أ�ح��د رج��ال االم��ن العام من مرتب ادارة‬ ‫ام��ن وحرا�سة مراكز اال��ص�لاح والت�أهيل داخل‬ ‫م�ط��ار امللكة علياء ال�ستقبال اح��د اق��ارب��ه عرث‬ ‫خلف اح��د امل�ق��اع��د على حقيبة ج�ه��از حا�سوب‬ ‫حممول ولدى فتحه اياها للبحث على ما يدل‬ ‫على �صاحبها م��ن اج��ل االت���ص��ال ب��ه وت�سليمه‬ ‫احلقيبة عرث بداخلها على مبلغ ‪ 20‬الف دوالر‬ ‫ا�ضافة اىل هاتف حممول وحا�سوب �شخ�صي‪،‬‬

‫«األردنية للبحث العلمي» تؤكد أهمية نتائج‬ ‫أبحاث الجامعات‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬

‫دع ��ت اجل�م�ع�ي��ة الأردن� �ي ��ة ل�ل�ب�ح��ث العلمي‬ ‫أ�ه�م�ي��ة الإف� ��ادة م��ن ن�ت��ائ��ج االب �ح��اث ال�ت��ي جت��رى‬ ‫يف اجلامعات االردن�ي��ة بوا�سطة ا�ساتذة وباحثني‬ ‫خمت�صني وتخرج بنتائج هامة يف قطاعات حيوية‬ ‫يف االردن‪.‬‬ ‫ودع ��ت ال�ق�ط��اع�ين اخل��ا���ص واحل �ك��وم��ي اىل‬ ‫اهمية ترجمة نتائج ه��ذه ال�ب�ح��وث على ال��واق��ع‬ ‫مب��ا ي�خ��دم ال��وط��ن واالق�ت���ص��اد ال��وط��ن وامل��واط��ن‬ ‫االردين‪.‬‬ ‫وا�شار رئي�س اجلمعية الدكتور انور البطيخي‬ ‫اىل ان اجلمعية تعمل منذ ت�أ�سي�سها عام ‪ 1999‬على‬ ‫مد ج�سور التعاون بني الباحثني وامل�ؤ�س�سات التي‬ ‫لها عالقة ب�أبحاثهم؛ لال�ستفادة من نتائجها مبا‬ ‫يخدم امل�ؤ�س�سة والوطن واملواطن‪.‬‬ ‫ودعا يف حديث لوكالة االنباء االردنية(برتا)‬ ‫اىل اهمية اي�لاء البحث العلمي يف االردن مزيدا‬ ‫من الرعاية وال��دع��م‪ ،‬م�شريا اىل ان عملية دعم‬ ‫البحث العلمي يف االردن متوا�ضعة اذا مت مقارنتها‬ ‫ب��ال�ع��امل‪ ،‬اال ان�ه��ا يف م�ستوى جيد مقارنة ب��دول‬ ‫العامل النامي‪.‬‬ ‫وتعمل اجلمعية االردنية للبحث العلمي على‬ ‫ت�ق��دمي الن�صح واالر� �ش��اد للباحثني وتوجيههم‬ ‫وم�ساعدتهم‪ ،‬وتتعاون مع جهات عديدة للتوعية‬ ‫باهمية البحث العلمي‪.‬‬ ‫وتنظم اجلمعية ب�شكل دوري م��ؤمت��را دوليا‬

‫حيث ق��ام عندها على ال�ف��ور بت�سليم احلقيبة‬ ‫ملركز ام��ن املطار ال��ذي با�شر البحث والتحري‬ ‫عن �صاحبها‪.‬‬ ‫وا� �ض��اف امل��رك��ز االع�ل�ام��ي ان التحقيقات‬ ‫ا��ش��ارت اىل ان احلقيبة تعود الح��د اال�شخا�ص‬ ‫م ��ن ج�ن���س�ي��ة ع��رب �ي��ة ومت االت �� �ص ��ال ب ��ه وب�ع��د‬ ‫مراجعته للمركز االمني الت�أكد من هويته اعيد‬ ‫له املبلغ املايل وقدم �شكره اجلزيل لرجل االمن‬ ‫العام على امانته واخالقه العالية التي اعادت له‬ ‫مقتنياته غري منقو�صة‪.‬‬ ‫م��ن جهته ق��ام م��دي��ر االم��ن ال�ع��ام الفريق‬ ‫اول الركن توفيق حامد الطوالبة بتكرمي رجل‬ ‫االمن العام على �أماتنه واخال�صه التي ج�سدت‬ ‫االخ�ل�اق احلقيقية ال�ت��ي ميتلكها ويت�سلح بها‬ ‫رجل االمن العام االردين‪.‬‬

‫يف االردن ع��ن ال�ب�ح��ث العلمي ي���ش��ارك ف�ي��ه اب��رز‬ ‫علماء العامل ويغطي مو�ضوعات رئي�سية �ضمن‬ ‫اه�ت�م��ام��ات االردن واح �ت �ي��اج��ات��ه‪ ،‬ث��م ت�ع�م��ل على‬ ‫تعميم نتائجه وتو�صياته على �أ�صحاب القرار يف‬ ‫االردن لتوظيفها يف خدمة خمتلف القطاعات ذات‬ ‫العالقة بهذه التو�صيات والنتائج‪.‬‬ ‫كما متكنت اجلمعية م��ن خلق ��ش��راك��ات بني‬ ‫القطاعني العام واخلا�ص من خالل ور�شات عمل‬ ‫واتفاقيات متعددة ا�س�ست لتعاون بحثي تنعك�س‬ ‫فوائده ونتائجه االيجابية على الوطن واملواطن‪،‬‬ ‫وتعمل على دعم برامج البحث العلمي يف االردن‬ ‫وت�ط��وي��ر آ�ل �ي��ات عملية ل��دع�م��ه ورب �ط��ه بق�ضايا‬ ‫ال�ت�ن�م�ي��ة وال �ت��وا� �ص��ل م��ع ن�ت��ائ��ج ال�ب�ح��ث العلمي‬ ‫والتطبيقي العربي وال ��دويل‪ ،‬وتعميق التوا�صل‬ ‫بني الفكر العلمي وب�ين �صناع ال�ق��رار من خالل‬ ‫احلوار والبحث ون�شر املعلومة‪.‬‬ ‫وتعمل اجلمعية على عقد ندوات وحما�ضرات‬ ‫وور���ش عمل ب�شكل دائ��م ترتكز كلها على عملية‬ ‫البحث العلمي وكيفية تطويره ودعمه والنهو�ض‬ ‫به‪ ،‬و�أ�سهمت يف تعميم طلبات م�شروعات البحث‬ ‫العلمي من اجلهات املختلفة على اع�ضاء اجلمعية‬ ‫وال�ب��اح�ث�ين وال�ت�ن���س�ي��ق م��ع ال�ب��اح�ث�ين م��ن داخ��ل‬ ‫اجلمعية وخارجها لن�شر ملخ�ص عن درا�ساتهم‬ ‫وم�ق��االت�ه��م يف ال�صحف االردن �ي��ة‪ ،‬وم�ساعدتهم‬ ‫لن�شر ابحاثهم واوراق عملهم يف جمالت عاملية‪.‬‬


‫«برنت» يرت��ع فوق ‪ 110‬دوالرات‬

‫‪5‬‬

‫ال�سبت (‪� )24‬آب (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2400‬‬

‫لندن ‪ -‬رويرتز‬ ‫ارتفعت �أ�سعار العقود الآجلة خلام برنت فوق ‪ 110‬دوالرات للربميل يوم ام�س اجلمعة بعد بيانات ايجابية عن‬ ‫�أن�شطة ال�شركات‪� ،‬أ�شارت �إىل انتعا�ش االقت�صاد العاملي‪ ،‬و�أ�شاعت �آماال يف ارتفاع الطلب على الوقود‪.‬‬ ‫وبلغ ن�شاط ال�صناعات التحويلية يف الواليات املتحدة وال�صني �أعلى م�ستوياته يف عدة �أ�شهر‪ ،‬وجاء النمو يف‬ ‫منطقة اليورو �أف�ضل من املتوقع؛ وهو ما ي�شري �إىل احتمال زيادة اال�ستهالك العاملي للنفط‪.‬‬

‫‪ 38.7‬مليون دينار مقارنة مع ‪ 21.2‬الأ�سبوع املا�ضي‬

‫ارتفاع معدل التداول يف بورصة عمان لألسبوع‬ ‫الحالي بنسبة ‪ 46.2‬يف املئة‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬علي املالح‬ ‫بلغ املعدل اليومي حلجم التداول يف‬ ‫بور�صة عمان خ�لال الفرتة من ‪08/18‬‬ ‫– ‪ 08/22‬حوايل ‪ 7.7‬مليون دينار مقارنة‬ ‫م��ع ‪ 5.3‬مليون دي��ن��ار للأ�سبوع ال�سابق‬ ‫وبن�سبة ارت��ف��اع ‪ 46.2‬يف امل��ئ��ة‪ ،‬وق��د بلغ‬ ‫حجم ال��ت��داول الإج��م��ايل لهذا الأ�سبوع‬ ‫ح���وايل ‪ 38.7‬م��ل��ي��ون دي��ن��ار م��ق��ارن��ة مع‬ ‫‪ 21.2‬مليون دينار للأ�سبوع ال�سابق‪.‬‬ ‫�أم�����ا ع����دد الأ����س���ه���م امل���ت���داول���ة ال��ت��ي‬ ‫�سجلتها البور�صة خ�لال ه��ذا الأ�سبوع‬ ‫فقد بلغ ‪ 40.0‬مليون �سهم‪ ،‬ن��ف��ذت من‬ ‫خالل ‪ 19592‬عقداً‪.‬‬ ‫وعلى �صعيد امل�ساهمة القطاعية يف‬ ‫حجم التداول‪ ،‬فقد احتل القطاع املايل‬ ‫امل��رت��ب��ة الأوىل ح��ي��ث ح��ق��ق م��ا م��ق��داره‬ ‫‪ 26.7‬مليون دينار وبن�سبة ‪ 68.9‬يف املئة‬ ‫م��ن حجم ال��ت��داول الإج���م���ايل‪ ،‬وج���اء يف‬ ‫املرتبـة الثانيـة قطاع اخل��دم��ات بحجم‬ ‫مقداره ‪ 6.2‬مليون دينـار وبن�سبـة ‪16.1‬‬ ‫يف املئة‪ ،‬و�أخ�ي�راً قطاع ال�صناعة بحجم‬

‫م��ق��داره ‪ 5.8‬مليون دينار وبن�سبة ‪14.9‬‬ ‫يف املئة‪.‬‬ ‫�أم����ا ع���ن م�����س��ت��وي��ات الأ����س���ع���ار‪ ،‬فقد‬ ‫ارت���ف���ع ال���رق���م ال��ق��ي��ا���س��ي ال���ع���ام لأ���س��ع��ار‬ ‫الأ�سهم لإغالق هذا الأ�سبوع �إىل ‪1929.9‬‬ ‫نقطة مقارنة مع ‪ 1921.9‬نقطة للأ�سبوع‬ ‫ال�سابق بارتفاع ن�سبته ‪ 0.41‬يف املئة‪.‬‬ ‫وعلى ال�صعيد القطاعي فقد ارتفع‬ ‫الرقم القيا�سي للقطاع املايل بن�سبة ‪0.83‬‬ ‫يف املئة‪ ،‬وانخف�ض الرقم القيا�سي لقطاع‬ ‫اخلدمات بن�سبة ‪ 0.46‬يف املئة‪ ،‬وانخف�ض‬ ‫الرقم القيا�سي لقطاع ال�صناعة بن�سبة‬ ‫‪ 0.09‬يف املئة‪.‬‬ ‫ول������دى م���ق���ارن���ة �أ�����س����ع����ار ا إلغ���ل��اق‬ ‫لل�شركات املتداولة �أ�سهمها لهذا الأ�سبوع‬ ‫والبالغ عددها ‪� 171‬شركة مع �إغالقاتها‬ ‫ال�����س��اب��ق��ة‪ ،‬ف��ق��د ت��ب�ين ب����أن ‪��� 64‬ش��رك��ة قد‬ ‫�أظهرت ارتفاعاً يف �أ�سعار �أ�سهمها‪ ،‬بينما‬ ‫انخف�ضت �أ�سعار �أ�سهم ‪� 65‬شركة‪.‬‬ ‫وبالن�سبة لل�شركات اخلم�س الأكرث‬ ‫ارت��ف��اع��اً يف �أ���س��ع��ار �أ���س��ه��م��ه��ا خ�ل�ال ه��ذا‬ ‫الأ����س���ب���وع ف��ه��ي ت��ه��ام��ة ل�لا���س��ت��ث��م��ارات‬

‫املالية؛ حيث ارتفع �سعر �سهمها بن�سبة‬ ‫‪ 200.00‬يف امل���ئ���ة‪ ،‬آ�ف�����اق ل��ل��ط��اق��ة حيث‬ ‫ارت���ف���ع ���س��ع��ر ���س��ه��م��ه��ا ب��ن�����س��ب��ة ‪ 20.92‬يف‬ ‫املئة‪ ،‬االحت��اد لال�ستثمارات املالية حيث‬ ‫ارتفع �سعر �سهمها بن�سبة ‪ 20.81‬يف املئة‪،‬‬ ‫االنتقائية لال�ستثمار والتطوير العقاري‬ ‫حيث ارت��ف��ع �سعر �سهمها بن�سبة ‪19.15‬‬ ‫يف املئة‪ ،‬وم�صانع اخل��زف الأردن��ي��ة حيث‬ ‫ارتفع �سعر �سهمها بن�سبة ‪ 18.18‬يف املئة‪.‬‬ ‫�أم�������ا ال�������ش���رك���ات اخل���م�������س الأك���ث��ر‬ ‫انخفا�ضاً يف �أ�سعار �أ�سهمها فهي املقاي�ضة‬ ‫للنقل واال�ستثمار حيث انخف�ض �سعر‬ ‫ال�سهم بن�سبة ‪ 22.76‬يف امل��ئ��ة‪ ،‬رم عالء‬ ‫ال����دي����ن ل��ل�����ص��ن��اع��ات ال��ه��ن��د���س��ي��ة ح��ي��ث‬ ‫انخف�ض �سعر ال�سهم بن�سبة ‪ 16.87‬يف‬ ‫املئة‪ ،‬الأردنية للتعمري امل�ساهمة العامة‬ ‫ال��ق��اب�����ض��ة ح��ي��ث ان��خ��ف�����ض ���س��ع��ر ال�سهم‬ ‫بن�سبة ‪ 16.67‬يف املئة‪ ،‬املتكاملة للم�شاريع‬ ‫امل���ت���ع���ددة ح��ي��ث ان��خ��ف�����ض ���س��ع��ر ال�����س��ه��م‬ ‫بن�سبة ‪ 15.33‬يف املئة‪ ،‬ودروي�ش اخلليلي‬ ‫واوالده حيث انخف�ض �سعر ال�سهم بن�سبة‬ ‫‪ 11.11‬يف املئة‪.‬‬

‫�أثناء زيارته للأردن‬

‫بداعي تزايد االرباح‬

‫«فيسبوك» يسعى إلتاحة اإلنرتنت‬ ‫لـ‪ 5‬مليارات شخص حول العالم‬

‫مسؤول ماليزي يؤكد الحاجة إىل نظام مالي أخالقي وشفاف‬ ‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫ق��ال امل��ب��ع��وث اخل��ا���ص لرئي�س وزراء ماليزيا رئي�س‬ ‫املنتدى االقت�صادي الإ�سالمي العاملي تون مو�سى هيتام "�إن‬ ‫العامل ي�شعر بخيبة الأمل من النظام املايل القائم حاليا"‪،‬‬ ‫م�ؤكدا احلاجة �إىل نظام مايل �أخالقي �شفاف و�آمن‪.‬‬ ‫و�أ����ش���ار ه��ي��ت��ام خ�ل�ال ل��ق��اء �صحفي يف ع��م��ان اىل ان‬ ‫زيارته اىل االردن كمبعوث عن رئي�س وزراء بالده ورئي�س‬ ‫ال���وزراء الربيطاين ت�أتي لت�سليم دع��وة اىل امللك عبداهلل‬ ‫الثاين للم�شاركة يف اعمال املنتدى التا�سع‪ ،‬ال��ذي �سيعقد‬ ‫يف العا�صمة الربيطانية لندن خ�لال الفرتة من ‪31-29‬‬ ‫ت�شرين االول امل��ق��ب��ل‪ ،‬م�ستذكرا ومثمنا يف ه��ذا اجلانب‬ ‫م�����ش��ارك��ة امل��ل��ك يف اع��م��ال امل��ن��ت��دى ال��راب��ع ال���ذي ان��ع��ق��د يف‬ ‫الكويت العام ‪.2008‬‬ ‫ولفت اىل ان املنتدى الذي ت�أ�س�س قبل نحو ت�سعة اعوام‬ ‫يهدف اىل تنظيم امل�ؤمترات واالن�شطة االقت�صادية املتعلقة‬ ‫ب��ال��ع��امل اال���س�لام��ي‪ ،‬م�����ش�يرا اىل ان ه���ذا امل��ن��ت��دى ا�ستمد‬ ‫فكرته م��ن امل��ن��ت��دى االق��ت�����ص��ادي ال���ذي ك��ان يتبع منظمة‬ ‫التعاون اال�سالمي‪ ،‬ويعقد �أعماله كل عام‪ ،‬حيث برزت فكرة‬

‫وا�شنطن‪ -‬رويرتز‬ ‫اخ��ت��ار م���ارك زوك��رب�يرغ‪ ،‬الرئي�س التنفيذي‬ ‫ل�شركة في�سبوك‪� ،‬شركتي �سام�سونغ �إلكرتونيك�س‬ ‫وكوالكوم و�شركات تكنولوجية �أخ��رى؛ مل�ساعدته‬ ‫يف م�شروع يرمي �إىل جعل الإنرتنت متاحاً بتكلفة‬ ‫مي�سورة خلم�سة مليار �شخ�ص يف �أن��ح��اء العامل‬ ‫غري مت�صلني حتى الآن ب�شبكة الإنرتنت‪.‬‬ ‫واملجموعة التي �أط��ل��ق عليها "�إنرتنت دوت‬ ‫�أورج" ه��ي أ�ح���دث جهد ت��ق��وم ب��ه �شركة �إن�ترن��ت‬ ‫لتو�سيع الو�صول �إىل ال�شبكة العنكبوتية يف دول‬ ‫االق��ت�����ص��ادات ال�����ص��اع��دة‪ .‬وت��ت��ب��ع امل��ج��م��وع��ة نهجا‬ ‫م�شابها ل�شركة جوجل املناف�سة لفي�سبوك التي‬ ‫ت�ستخدم كل �شيء من البالونات �إىل االت�صال عن‬ ‫طريق الأل��ي��اف من �أج��ل تو�سيع التغطية ونطاق‬

‫االت�صال‪.‬‬ ‫وت��ع��ت��زم جمموعة زوك��رب�يرغ بحث ك��ل �شيء‬ ‫م��ن الهواتف الذكية املنخف�ضة التكلفة وتوفري‬ ‫االت�����ص��ال ب��الإن�ترن��ت �إىل ���ش��رائ��ح امل��ج��ت��م��ع التي‬ ‫ت��ع��اين ن��ق�����ص اخل���دم���ات �إىل اب��ت��ك��ار ���س��ب��ل تقليل‬ ‫البيانات التي يجري تنزيلها وال�لازم��ة لت�شغيل‬ ‫تطبيقات الإن�ترن��ت على الهواتف املحمولة مثل‬ ‫تطبيق الفي�سبوك‪.‬‬ ‫ويف ح�ين مل ي��ذك��ر زوك��رب�يرغ ت��ق��دي��راً ب�ش�أن‬ ‫تكلفة متكني �سكان ال��ع��امل م��ن االت�����ص��ال ب�شبكة‬ ‫الإن�ترن��ت‪� ،‬إال �أن��ه �أك��د �أن��ه من ال�ضروري خف�ض‬ ‫النفقات التي تتحملها �شبكات الت�شغيل لتوفري‬ ‫خ��دم��ات البيانات حتى تتمكن م��ن خف�ض �أ�سعار‬ ‫اخلدمات للم�ستخدمني‪.‬‬

‫اي��ج��اد ه��ذا املنتدى ليقوم ب�شكل منف�صل وم�ستقل بعقد‬ ‫ن�شاطاته �سنويا يف �إح��دى العوا�صم اال�سالمية‪� ،‬آخ��ذا يف‬ ‫االعتبار و�ضع اولويات وحاجات االمة اال�سالمية على ر�أ�س‬ ‫اولويات املنتدى‪.‬‬ ‫وقال هيتام ان حاجاتنا ك�أمة ا�سالمية يجب ان تنبع من‬ ‫القاعدة وخا�صة فيما يتعلق مبجاالت ال�صريفة اال�سالمية‬ ‫والتعليم واالدوار املمنوحة للن�ساء وال�شباب وغريها‪ ،‬على‬ ‫عك�س بع�ض امل�ؤمترات االقت�صادية العاملية والتي عادة ما‬ ‫تركز على اال�سماء الكبرية وال�شركات العظمى‪ ،‬والتي عادة‬ ‫ما تكون حم�صورة على م�شاركة النخبة من االقت�صاديني‬ ‫واملفكرين واالكادمييني‪.‬‬ ‫و�أ�����ض����اف �أن�����ه وم����ن �أج�����ل ردم ال���ه���وة م���ا ب�ي�ن م���ا هو‬ ‫م�سلم وغ�ي�ر م�سلم‪ ،‬ف���أن��ه ي��ج��ب اجل��ل��و���س ���س��وي��ا والنظر‬ ‫اىل االم���ور والق�ضايا ال��ت��ي تهم ال��ط��رف�ين بنظرة عاملية‬ ‫�شمولية وواقعية‪ ،‬معربا عن فخره بان منتدى هذا العام‬ ‫�سيعقد دورت��ه التا�سعة وللمرة االوىل يف بلد غري م�سلم‪،‬‬ ‫يف بريطانيا ويف لندن حتديدا‪ ،‬مبا متثله هذه املدينة من‬ ‫مركز اقت�صادي ومايل وثقايف مرموق على م�ستوى العامل‪.‬‬ ‫وا���ش��ار اىل ان���ه وان��ط�لاق��ا م��ن االه��م��ي��ة ال��ت��ي يوليها‬

‫املنتدى ل�شريحتي الن�ساء وال�شباب؛ قام املنتدى بتخ�صي�ص‬ ‫جل�سات خا�صة خالل فعاليات املنتدى لهذين القطاعني‬ ‫ال��ه��ام�ين واحل���ي���وي�ي�ن؛ ح��ي��ث ي��ت��م م��ن��اق�����ش��ة ال��ع��دي��د من‬ ‫الق�ضايا والتحديات التي تواجههما‪ ،‬الفتا يف هذا ال�صدد‬ ‫اىل العديد من ق�ص�ص النجاح لعدد من �صاحبات االعمال‬ ‫ال�صغرية‪ ،‬واللواتي قام املنتدى بدعمهن يف بع�ض املناطق‬ ‫الفقرية يف �آ�سيا وافريقيا‪.‬‬ ‫وب�ين هيتام ان املنتدى وال��ذي ي�شارك فيه ه��ذا العام‬ ‫ما يزيد عن ‪ 1500‬م�شارك ميثلون ر�ؤ�ساء حكومات وكبار‬ ‫امل��وظ��ف�ين واق��ت�����ص��ادي�ين و�صناعيني واك��ادمي��ي�ين وم���دراء‬ ‫�شركات وم�ستثمرين‪ ،‬ال يناق�ش االمور ال�سيا�سية والفكرية‬ ‫وال��دي��ن��ي��ة امن����ا ي��رك��ز ف��ق��ط ع��ل��ى ال��ق�����ض��اي��ا وال��ت��ح��دي��ات‬ ‫االقت�صادية التي تواجه االم��ة اال�سالمية �ضمن منظور‬ ‫عاملي‪.‬‬ ‫واك���د امل�����س���ؤول امل��ال��ي��زي وح��ر���ص واه��ت��م��ام احلكومة‬ ‫الربيطانية باجناح فعاليات املنتدى‪ ،‬داعيا رجال االعمال‬ ‫االردنيني للم�شاركة يف هذا املنتدى الغتنام فر�صة االلتقاء‬ ‫وت���ب���ادل االف���ك���ار واالراء م��ع اجل��م��ع ال��ك��ب�ير م��ن ال��ق��ادة‪،‬‬ ‫وجمتمع االعمال واملفكرين وامل�ستثمرين امل�شاركني‪.‬‬

‫سعر الذهب للبيع الفوري يقفز ‪1.5‬‬ ‫يف املئة بعد مبيعات املنازل يف امريكا‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫ق��ف��زت ا���س��ع��ار ال���ذه���ب ي����وم ام�����س‬ ‫اجلمعة �إيل �أعلى م�ستوياتها يف �شهرين‬ ‫ب��ع��د ان �أظ���ه���رت ب��ي��ان��ات ح��ك��وم��ي��ة ان‬ ‫مبيعات املنازل اجلديدة ال�سرة واحدة‬ ‫يف ال���والي���ات امل��ت��ح��دة ه��ب��ط��ت ‪ 13.4‬يف‬

‫املئة يف يوليو ايل �أدنى م�ستوى يف ت�سعة‬ ‫�أ�شهر‪.‬‬ ‫ودفعت تلك البيانات م�ؤ�شر الدوالر‬ ‫ال���ذي يقي�س قيمة العملة االمريكية‬ ‫ام������ام ���س��ل��ة م����ن ال���ع���م�ل�ات ال��رئ��ي�����س��ي��ة‬ ‫للهبوط ‪ 0.23‬يف املئة ‪.‬‬ ‫و�صعد �سعر الذهب للبيع الفوري‬

‫‪ 1.5‬يف املئة ايل ‪ 1395.19‬دوالر لالوقية‬ ‫(االون���������ص����ة) ب���ح���ل���ول ال�������س���اع���ة ‪1438‬‬ ‫بتوقيت جرينت�ش‪.‬‬ ‫وق��ف��زت العقود االج��ل��ة االمريكية‬ ‫ل��ل��ذه��ب ت�سليم دي�سمرب ك��ان��ون االول‬ ‫‪24.8‬دوالر ايل ‪ 1395.6‬دوالر لالوقية‬ ‫بينما حتدد �سعر الذهب يف جل�سة‬

‫القطع ال�صباحية يف ل��ن��دن ي��وم ام�س‬ ‫اجلمعة عند ‪ 1374.50‬دوالر للأوقية‬ ‫(الأون�������ص���ة) ان��خ��ف��ا���ض��ا م���ن ‪1375.50‬‬ ‫دوالر يف جل�سة القطع ال�سابقة‪.‬‬ ‫وب��ل��غ ���س��ع��ر ال���ذه���ب ع��ن��د ا إلغ��ل�اق‬ ‫ال�����س��اب��ق يف ن��ي��وي��ورك ‪ 1375.24‬دوالر‬ ‫للأوقية‬

‫مجموعة «أباتشي» النفطية تواجه خيارات صعبة يف مصر‬ ‫العربية‪.‬نت‬ ‫تواجه جمموعة �أبات�شي الأمريكية‬ ‫خ����ي����ارا ���ص��ع��ب��ا يف م�����ص��ر وه�����و ه����ل ت��ب��ي��ع‬ ‫عملياتها للنفط والغاز الكبرية يف البالد‬ ‫�أم تنتظر حتى تنتهي �إراقة الدماء‪.‬‬ ‫وقالت ال�شركة ومقرها تك�سا�س �إنها‬ ‫تقيم �أعمالها يف م�صر ال��ت��ي مثلت نحو‬ ‫خم�س �إن��ت��اج��ه��ا م��ن ال��ن��ف��ط وال���غ���از على‬ ‫امل�ستوى العاملي و‪ 27‬يف املئة‪ ،‬من �إيراداتها‬ ‫يف العام املا�ضي‪.‬‬ ‫ومل ي��ت���أث��ر �إن��ت��اج ال�شركة حتى الآن‬ ‫لكن �سهمها هبط بن�سبة ‪ 5‬يف امل��ئ��ة‪ ،‬منذ‬ ‫ال��ث��ال��ث م���ن مت���وز ع��ن��دم��ا ع���زل اجلي�ش‬ ‫الرئي�س امل�صري ال�سابق حممد مر�سي‪.‬‬ ‫ويعتقد حمللون كثريون �أن هذه الأحداث‬ ‫وراء هبوط ال�سهم‪.‬‬ ‫وقال فا�ضل الغيط‪ ،‬كبري املحللني يف‬ ‫�شركة �أوبنهامير "كلما �أ�سرعوا باخلروج‬ ‫من هناك كان ذلك �أف�ضل‪ ،‬وامل�ستثمرون‬ ‫ي���غ���ام���رون ب��ال��ك��ث�ير يف �أ�����س����واق الأ���س��ه��م‪.‬‬ ‫�إنهم ال ينق�صهم حتمل حرب �أهلية على‬ ‫حوافظ ا�ستثماراتهم"‪.‬‬ ‫ل��ك��ن ال��ب��ي��ع الآن يعني ع��ل��ى الأرج���ح‬ ‫ق��ب��ول �سعر خمف�ض ب�سبب ع��دم التيقن‬ ‫ال�سيا�سي‪.‬‬

‫ويف ن��ه��اي��ة ع����ام ‪ ،2012‬ك����ان ن��ح��و ‪7‬‬ ‫يف امل��ئ��ة‪ ،‬م��ن �إج��م��ايل �أ���ص��ول �أبات�شي من‬ ‫النفط وال��غ��از الطبيعي يف م�صر وبلغت‬ ‫قيمتها ‪ 854.1‬مليون دوالر‪.‬‬ ‫وق��ال الغيط "�أبات�شي لن تلج�أ لبيع‬ ‫بخ�س‪ ...‬لكنها �ستواجه حتديات طويلة‬ ‫الأمد �إذا اختارت البقاء والعمل هناك"‪.‬‬ ‫وهذا امل�أزق ال تواجهه �أبات�شي وحدها‪.‬‬ ‫فهناك �أكرث من ‪� 250‬شركة �أمريكية منها‬ ‫داو كميكال و�سيتي جروب تعمل يف م�صر‪،‬‬ ‫ح��ي��ث ف��ر���ض��ت احل��ك��وم��ة امل���دع���وم���ة من‬ ‫اجلي�ش حالة طوارئ ملدة �شهر‪.‬‬ ‫وتدر�س �أبات�شي وغريها من ال�شركات‬ ‫ال��غ��رب��ي��ة م��ا �إذا ك��ان��ت خم��اط��ر ال��ع��م��ل يف‬ ‫م�صر تفوق عوائده‪.‬‬ ‫ويف الأ���س��ب��وع امل��ا���ض��ي أ�غ��ل��ق��ت ج�نرال‬ ‫موتورز و�إلكرتولوك�س وبا�سف من�ش�آتها‬ ‫يف م�صر ب�شكل م ؤ���ق��ت م�شرية �إىل عدم‬ ‫ا���س��ت��ق��رار الأو�����ض����اع الأم���ن���ي���ة‪ .‬و���س��ح��ب��ت‬ ‫ب��ي‪.‬ج��ي ج����روب وب���ي‪.‬ب���ي ال�بري��ط��ان��ي��ت��ان‬ ‫طواقم العمل الأجنبية غري ال�ضرورية‬ ‫ال�شهر املا�ضي‪.‬‬ ‫ويتوقع كري�ستيان �أولريت�ش�سن زميل‬ ‫معهد بيكر يف هيو�ستون خماطر �أق��ل يف‬ ‫الأج����ل ال��ق��ري��ب ع��ل��ى ال�����ش��رك��ات العاملة‬ ‫يف م�صر منها على امل��دى الأط��ول عندما‬

‫تظهر ت�أثريات احلملة الأمنية للحكومة‪.‬‬ ‫ول����دى �أب��ات�����ش��ي ال��ت��ي ا���ش�ترت ح�صة‬ ‫ب����ي‪.‬ب����ي يف ح���ق���ول ن���ف���ط يف ال�������ص���ح���راء‬ ‫ال��غ��رب��ي��ة م��ق��اب��ل ‪ 650‬م��ل��ي��ون دوالر ع��ام‬ ‫‪ ،2010‬بوال�ص ت���أم�ين تزيد قيمتها على‬ ‫‪ 1.3‬مليار دوالر تغطي عملياتها يف حال‬ ‫قيام احلكومة بت�أميم الأ�صول‪.‬‬ ‫ورف�ضت �أبات�شي الإف�����ص��اح ع��ن عدد‬ ‫العاملني بال�شركة يف م�صر‪ .‬وتقدر �شركة‬ ‫ال�سم�سرة رميوند جيم�س �إن لديها ‪200‬‬ ‫م��وظ��ف �أج��ن��ب��ي ون��ح��و ‪� 10‬آالف موظف‬ ‫م�صري‪.‬‬ ‫وقال �ستيف فار�س الرئي�س التنفيذي‬ ‫لأب���ات�������ش���ي يف م ؤ����مت���ر ع�ب�ر ال���ه���ات���ف مع‬ ‫امل�ستثمرين هذا ال�شهر "�أهم �شيء فيما‬ ‫يتعلق مب�صر هو �أنها حتقق تدفقا ماليا‬ ‫هائال"‪.‬‬ ‫ويقول الغيط �إن �شركة نفط �صينية‬ ‫ق��د ت��ك��ون ه��ي امل�����ش�تري املحتمل لأ���ص��ول‬ ‫�أبات�شي يف م�صر نظرا �إىل اهتمام ال�صني‬ ‫م��ن��ذ ف��ت�رة ط��وي��ل��ة ب��ال��ع��م��ل يف �إف��ري��ق��ي��ا‬ ‫واحتياجها للنفط‪ ،‬و�إيرادات البيع �ستمكن‬ ‫ال�شركة من �إعادة �شراء �أ�سهمها وتقلي�ص‬ ‫ديونها البالغة‪ 12.3‬مليار دوالر‪.‬‬

‫جمموعة �أبات�شي النفطية‬


‫‪6‬‬

‫فلسطين‬

‫«القدس الدولية» تدعو إلنقاذ األقصى‬ ‫من مخططات التقسيم اإلسرائيلية‬ ‫بريوت ‪ -‬قد�س بر�س‬ ‫دع��ت «م�ؤ�س�سة القد�س الدولية» اجلماهري‬ ‫العربية والإ�سالمية �إىل التح ّرك اجلاد والفاعل‬ ‫ع �ل��ى ك��اف��ة امل �� �س �ت��وي��ات ل �ل �ت �� �ص �دّي ل�ل�اع �ت��داءات‬ ‫الإ�سرائيلية �ضد مدينة القد�س املحتلة وحماية‬ ‫امل�سجد الأق�صى املبارك‪.‬‬ ‫وقالت امل�ؤ�س�سة يف بيان تلقّت «قد�س بر�س»‬ ‫ن�سخة عنه‪ ،‬ال�ي��وم اجلمعة (‪�« ،)8|23‬إن امل�سجد‬ ‫الأق���ص��ى ج��زء م��ن عقيدة الأم��ة وا�ستهدافه هو‬ ‫ا��س�ت�ه��داف ل�ل�أم��ة ومقد�ساتها‪ ،‬ودع�م��ه مطلوب‬ ‫ب�شدة على امل�ستوى ال�سيا�سي لي�س عرب البيانات‬ ‫وال �ت �ح��ذي��رات ب��ل ع�بر ال�ت�ح��رك اجل ��اد وال�ف��اع��ل‬ ‫�وح ��د ح� ��ول ه� ��ذه ال �ق �� �ض �ي��ة‪� ،‬إذ ال ب ��د من‬ ‫وال� �ت � ّ‬ ‫وقفة ج��ادة حا�سمة وم��وق��ف �إيجابي لو�ضع حد‬ ‫للغطر�سة وال�صلف الإ�سرائيلي»‪ ،‬ح�سب تقديرها‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف البيان الذي ي�أتي مبنا�سبة الذكرى‬ ‫ال�سنوية الـ ‪ 44‬لإح��راق امل�سجد الأق�صى املبارك‪،‬‬ ‫�أن ه��ذه ال��ذك��رى ت ��أت��ي يف ظ��ل ت��زاي��د ال��دع��وات‬

‫ال�ي�ه��ودي��ة امل�ت�ط��رف��ة لتق�سيم الأق �� �ص��ى و�إق��ام��ة‬ ‫«الهيكل املزعوم» على �أنقا�ضه عن طريق تزوير‬ ‫التاريخ واجلغرافيا و�سرقة الآث��ار واحلفريات‪،‬‬ ‫مما يح ّتم على الأمة العربية والإ�سالمية‪� ،‬شعوباً‬ ‫ّ‬ ‫وحكاماً‪ ،‬و�أحرار العامل �أجمع الت�صدي بحزم لهذه‬ ‫امل�ح��اوالت قبل �أن ُي�صار �إىل ت�شريعها وتقنينها‪،‬‬ ‫على حد تعبريها‪.‬‬ ‫و�أ�� �ش ��ار ال �ب �ي��ان‪� ،‬إىل �أن ��س�ل�ط��ات االح �ت�لال‬ ‫ما�ضية يف انتهاكاتها بحق امل�سجد الأق�صى والتي‬ ‫ت �ه��دف للنيل م��ن ه��وي�ت��ه الإ� �س�لام �ي��ة ومكانته‬ ‫الرمزية والدينية املقد�سة‪ ،‬الفتاً �إىل اال�ستعدادات‬ ‫الإ�سرائيلية لإق��ام��ة كني�س ي�ه��ودي داخ��ل �أ��س��وار‬ ‫امل���س�ج��د الأق �� �ص��ى وم���س�ت��وط�ن��ة ي �ه��ودي��ة ج��دي��دة‬ ‫تتو�سط احل��ي الإ�سالمي داخ��ل البلدة القدمية‪،‬‬ ‫بالإ�ضافة �إىل االع�ت��داءات الإ�سرائيلية الأخ��رى‬ ‫ب �ح��ق الأق �� �ص��ى م��ن خ�ل�ال ت�ط��وي�ق��ه ب��احل��دائ��ق‬ ‫التوراتية وامل��راك��ز اليهودية‪ ،‬وال�سماح للأجانب‬ ‫ب��دخ��ول امل�سجد وان �ت �ه��اك ح��رم�ت��ه حت��ت م�سمى‬ ‫ال�سياحة الأجنبية‪ ،‬ح�سب البيان‪.‬‬

‫ال�سبت (‪� )24‬آب (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2400‬‬

‫تظاهرة يف غزة رفض ًا للمفاوضات‬ ‫الفلسطينية اإلسرائيلية‬

‫إصابات باالختناق يف قمع‬ ‫االحتالل مسريات بالضفة‬ ‫رام اهلل ‪� -‬صفا‬ ‫قمعت قوات االحتالل الإ�سرائيلي م�سريتي‬ ‫النبي �صالح وكفر قدوم الأ�سبوعيتني �أم�س‪ ،‬فيما‬ ‫�أ�صيب عد ٌد من امل�شاركني باالختناق‪.‬‬ ‫وان� �ط� �ل� �ق ��ت م� ��� �س�ي�رة ال� �ن� �ب ��ي �� �ص ��ال ��ح حت��ت‬ ‫عنوان الأ��س��رى والأق���ص��ى‪ ،‬وردد امل�شاركون من‬ ‫مت�ضامنني دوليني و�أهالٍ و�شبان الهتافات املنددة‬ ‫باالحتالل واال�ستيطان واملطالبة ب��الإف��راج عن‬ ‫�أ�سرانا‪.‬‬ ‫وعرب امل�شاركون عن غ�ضبهم ملا تتعر�ض له‬ ‫مدينة القد�س من ا�ستيطان و�سلبٍ لأرا�ضيها‪،‬‬ ‫وت �ه��وي��د ل�ه��وي���ت�ه��ا ال �ع��رب �ي��ة واال� �س�ل�ام �ي��ة وم��ا‬ ‫يتعر�ض له امل�سجد الأق�صى من حمالت تدني�س‪.‬‬ ‫وف� � ��ور و� � �ص ��ول امل� ��� �س�ي�رة ل� ��� �ش ��ارع ال���ش�ه�ي��د‬

‫م�صطفى التميمي قابلها جنود االحتالل بوابل‬ ‫م��ن قنابل ال�غ��از وال�ع�ي��ارات املطاطية واملعدنية‬ ‫ور�شوا امل�شاركني باملياه العادمة؛ مما �أدى لإ�صابة‬ ‫الع�شرات ب�ح��االت االخ�ت�ن��اق ال�شديد‪ ،‬واندلعت‬ ‫على �إث��ر ذل��ك مواجهات بني ال�شبان الغا�ضبني‬ ‫وقوات االحتالل املدججة بالأ�سلحة‪.‬‬ ‫ك�م��ا اع �ت��دت ق ��وات االح �ت�لال ع�ل��ى املُ�صلني‬ ‫يف م�سجد عمر ب��ن اخل�ط��اب يف بلدة كفر ق��دوم‬ ‫مبحافظة قلقيلية‪.‬‬ ‫وق��ال املن�سق الإع�لام��ي مل�سريات كفر قدوم‬ ‫مراد �شتيوي �إن قوات االحتالل هاجمت املُ�صلني‬ ‫يف م�سجد عمر بن اخلطاب يف كفر ق��دوم �أثناء‬ ‫�صالة اجلمعة‪ ،‬و�أطلقت باجتاههم قنابل الغاز‬ ‫امل�سيل للدموع ما �أدى �إىل �إ�صابة الع�شرات منهم‬ ‫بحاالت اختناق‪.‬‬

‫يف �أثناء تغطية وقفة احتجاجية حلما�س‬

‫أمن السلطة يعتدي بعنف‬ ‫على الصحفيني بالبرية‬

‫رام اهلل ‪� -‬صفا‬ ‫اع �ت ��دت الأج� �ه ��زة الأم �ن �ي��ة الفل�سطينية‬ ‫ب��ال �� �ض��رب وح� ��ذف ال �� �ص��ور وم �� �ص��ادرة ��ش��رائ��ح‬ ‫ذاك ��رة ال �ك��ام�يرات‪ ،‬واالح�ت�ج��از على امل�صورين‬ ‫ال �� �ص �ح �ف �ي�ين ال� ��ذي� ��ن ك� ��ان� ��ون ي �غ �ط��ون وق �ف��ة‬ ‫احتجاجية نظمها �أن���ص��ار ح��رك��ة حما�س �أم��ام‬ ‫م�سجد ج �م��ال ع�ب��د ال�ن��ا��ص��ر يف ال �ب�يرة و�سط‬ ‫ال�ضفة الغربية‪.‬‬ ‫ويف التفا�صيل‪ ،‬قال ال�صحفي �أحمد ملحم‬ ‫لـ»�سكايز»‪« :‬كنت �أق��ف يف مكان مرتفع لأ�صور‬ ‫وقفة االحتجاج التي بد�أت بعد دقائق من انتهاء‬ ‫ال �� �ص�لاة‪ ،‬ح�ي��ث وق��ف �أن �� �ص��ار ح�م��ا���س يرفعون‬ ‫ال �ي��اف �ط��ات امل �ن��ددة مب��ا ي �ح��دث م��ن جم ��ازر يف‬ ‫م�صر و�سوريا‪ ،‬وبعد دقائق هاجمت عنا�صر من‬ ‫الأجهزة الأمنية بالزي املدين املحتجني‪ ،‬وبد�ؤوا‬ ‫ب�ضربهم»‪.‬‬ ‫وتابع‪« :‬يف �أثناء قيامي بالت�صوير باغتني‬ ‫�أك�ثر من �ستة عنا�صر من الأم��ن بالزي املدين‬ ‫وب� � ��د�ؤوا ب�ت��وج�ي��ه ال�ل�ك�م��ات ل �� �ص��دري ووج �ه��ي‪،‬‬ ‫و�سحبوين بعيدا وقاموا بانتزاع الكامريا مني‪،‬‬ ‫ورغم �صراخي �أنني �صحفي و�أبرزت لهم بطاقة‬ ‫نقابة ال�صحفيني ووزارة الإع �ل�ام‪ ،‬لكنهم مل‬ ‫يتوقفوا‪ ،‬ب��ل انتزعوا الكامريا وب ��د�ؤوا بحذف‬ ‫ال�صور‪ ،‬و�صادروا �شريحة الذاكرة»‪.‬‬ ‫وتابع‪« :‬عندما ر�أي زمالئي فرا�س طنينة‬ ‫من وكالة «م�ع��ا»‪ ،‬وامل�صور ف��ادي ال�ع��اروري من‬

‫ال��وك��ال��ة ال�صينية «�شينخوا» م��ا ي�ج��ري معي‪،‬‬ ‫ح���ض��روا ب�سرعة وق��ام��وا ب��احل��دي��ث م��ع مدير‬ ‫عمليات الوقائي و�شرحوا ل��ه �أن�ن��ي �صحفي يف‬ ‫وك��ال��ة «وط ��ن» ل�ل�أن�ب��اء» عندها �أخ �ل��وا �سبيلي‪،‬‬ ‫وقالوا يل ب�إمكانكم احل�ضور ملقر الوقائي بعد‬ ‫�ساعتني للح�صول على الذاكرة امل�صادرة»‪.‬‬ ‫ويف حديث آ�خ��ر م��ع «�سكايز»‪ ،‬ق��ال امل�صور‬ ‫حممد العاروري‪« :‬قام عدد من عنا�صر الأمن‬ ‫الوقائي باالعتداء علي و�سحبي اىل خارج املكان‪،‬‬ ‫وطلبوا مني عدم الت�صوير لدواع �أمنية»‪.‬‬ ‫وت��اب��ع‪« :‬ق��ام��وا باحتجازي يف �سيارة تابعة‬ ‫ل�ل��أم ��ن ال ��وق ��ائ ��ي‪ ،‬وب �ع��د ذل� ��ك ا��ص�ط�ح�ب��وين‬ ‫بال�سيارة �إىل مقر ال�شرطة حيث بقيت حمتجزا‬ ‫طيلة الوقت بال�سيارة»‪.‬‬ ‫وقال‪�« :‬أخربوين �أنه لن يتم �إطالق �سراحي‬ ‫�إال بعد انتهاء امل�سرية»‪.‬‬ ‫و�أك��د‪« :‬بعد تدخل الزميل ف��ادي العاروري‬ ‫مت �إط�ل�اق ��س��راح��ي ب�شرط �أال �أع ��ود لت�صوير‬ ‫امل�سرية؛ لأنني �شخ�ص غري مرغوب به على حد‬ ‫تعبريهم»‪.‬‬ ‫�أم� � ��ا ال �� �ص �ح �ف��ي م� �ع ��اذ م �� �ش �ع��ل ف � ��أك ��د �أن‬ ‫عنا�صر الأم��ن بالزي امل��دين قامت با�ستهداف‬ ‫ال�صحفيني بال�ضرب و�سحبهم �إىل خارج املكان‬ ‫ب��ال�ق��وة اجل�سدية‪ .‬وق��ال م�شعل‪« :‬ط�ل�ب��وا مني‬ ‫معداتي وهويتي‪ ،‬لكنني احتميت بال�صحفيني‪،‬‬ ‫وه��رب��ت منهم‪ ،‬وب� ��د�ؤوا ب��ال���ص��راخ علي لأغ��ادر‬ ‫املكان»‪.‬‬

‫غزة ‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫ت�ظ��اه��ر الآالف م��ن الفل�سطينيني‬ ‫يف ق�ط��اع غ��زة‪ ،‬بعد ظهر �أم����س اجلمعة‪،‬‬ ‫يف م���س�يرة دع��ت �إل�ي�ه��ا ح��رك�ت��ا «ح�م��ا���س»‬ ‫و»اجل� �ه ��اد الإ�� �س�ل�ام ��ي» اح �ت �ج��اج �اً على‬ ‫ا� �س �ت �ئ �ن��اف امل� �ف ��او�� �ض ��ات ب �ي�ن ال �� �س �ل �ط��ة‬ ‫الفل�سطينية و�إ�سرائيل‪.‬‬ ‫وجت � �م� ��ع امل � �ت � �ظ� ��اه� ��رون يف م� �ي ��دان‬ ‫«ف�ل���س�ط�ين» و��س��ط م��دي�ن��ة غ ��زة‪ ،‬راف�ع�ين‬ ‫الأع� �ل ��ام ال�ف�ل���س�ط�ي�ن�ي��ة والف� �ت ��ات ك�ت��ب‬ ‫عليها � �ش �ع��ارات م��ن ق�ب�ي��ل «ن��رف ����ض بيع‬ ‫ال� ��وط� ��ن وال � �ت � �ن� ��ازل ع� ��ن احل � �ق� ��وق ع�ل��ى‬ ‫ط��اول��ة امل �ف��او� �ض��ات»‪ ،‬و»ن �ع��م ل�ل�م�ق��اوم��ة‬

‫وال ل�ل�م�ف��او��ض��ات»‪ ،‬و«ي��ا قد�سنا موعدنا‬ ‫قريب»‪.‬‬ ‫ويف كلمة ل��ه �أم��ام املتظاهرين‪ ،‬قال‬ ‫ال �ق �ي ��ادي يف ح��رك��ة ح �م��ا���س إ�� �س �م��اع �ي��ل‬ ‫ر�ضوان «�إننا كف�صائل و�شعب فل�سطيني‬ ‫نتظاهر اليوم لن�ؤكد على رف�ض م�سل�سل‬ ‫العودة �إىل مربع املفاو�ضات الهزلية»‪.‬‬ ‫واع�ت�بر �أن امل�ف��او��ض��ات م��ع �إ�سرائيل‬ ‫تعني ف �ق��دان ك��ل ال�ث��واب��ت الفل�سطينية‬ ‫وم��زي��داً من االنق�سام والتن�سيق الأمني‬ ‫ب��الإ� �ض��اف��ة �إىل م��زي��د م��ن اال��س�ت�ي�ط��ان‬ ‫وتهويد القد�س‪.‬‬ ‫ويف ه ��ذا ال �� �ص��دد دع ��ا ر�� �ض ��وان �إىل‬ ‫� � �ض� ��رورة ت �ب �ن��ي ا� �س�ت�رات �ي �ج �ي��ة وط �ن �ي��ة‬

‫فل�سطينية قائمة على رف�ض املفاو�ضات‬ ‫وال �ت �م �� �س��ك ب �خ �ي��ار امل �ق ��اوم ��ة وال �ث��واب��ت‬ ‫الفل�سطينية‪.‬‬ ‫من جهته قال خ�ضر حبيب‪ ،‬القيادي‬ ‫يف حركة اجل�ه��اد الإ��س�لام��ي �إن «ال�شعب‬ ‫الفل�سطيني وف�صائله ال ميكن �أن يفرطوا‬ ‫ب�شرب واح��د م��ن الأر� ��ض الفل�سطينية»‪،‬‬ ‫م�شدداً على حق الفل�سطينيني والأمتني‬ ‫العربية والإ�سالمية ب�أر�ض فل�سطني‪.‬‬ ‫ور�أى ح �ب �ي��ب �أن «امل� �ف ��او�� �ض ��ات مع‬ ‫إ���س��رائ�ي��ل ل��ن حت�ق��ق �إال م�صالح الإدارة‬ ‫الأمريكية واحلكومة الإ�سرائيلية فقط»‪.‬‬ ‫وط� ��ال� ��ب‪ ،‬امل� �ف ��او� ��ض ال�ف�ل���س�ط�ي�ن��ي‬ ‫ب�ضرورة االن�سحاب من املفاو�ضات «ملا لها‬

‫من تكري�س ودمار للق�ضية الفل�سطينية»‪.‬‬ ‫وان�ت�ه��ت ال�ث�لاث��اء امل��ا��ض��ي‪ ،‬ب��دون �أي‬ ‫ن�ت��ائ��ج اجل��ول��ة ال��راب �ع��ة م��ن امل�ف��او��ض��ات‬ ‫الفل�سطينية‪-‬الإ�سرائيلية التي كانت قد‬ ‫انطلقت �أواخ� ��ر ال�شهر امل��ا��ض��ي برعاية‬ ‫�أمريكية يف وا�شنطن‪ ،‬وذل��ك بعد انقطاع‬ ‫دام ثالثة �أعوام‪.‬‬ ‫وخالل جوالت التفاو�ض الأربعة بني‬ ‫اجلانبني الفل�سطيني والإ�سرائيلي‪� ،‬أعلن‬ ‫ال�ط��رف الإ�سرائيلي ع��ن ع�ط��اءات لبناء‬ ‫وح ��دات ا�ستيطانية ج��دي��دة يف القد�س‬ ‫ال���ش��رق�ي��ة وال���ض�ف��ة ال�غ��رب�ي��ة‪ ،‬يف خطوة‬ ‫اع �ت�بره��ا م��راق �ب��ون ف�ل���س�ط�ي�ن�ي��ون �أن �ه��ا‬ ‫«�ضربة» للمفاو�ضات اجلارية‪.‬‬

‫حماس‪ :‬عباس ال يملك التنازل عن شرب واحد من أرض فلسطني‬ ‫غزة ‪ -‬قد�س بر�س‬ ‫�أكدت حركة املقاومة الإ�سالمية «حما�س» ان رئي�س‬ ‫ال�سلطة الفل�سطينية حممود عبا�س ال ميلك التنازل‬ ‫عن �شرب واح��د من ار���ض فل�سطني‪� ،‬إذ انه مل يفو�ضه‬ ‫احد بذلك‪ ،‬داعية �إىل التم�سك بالثوابت‪.‬‬ ‫ج��اء ذل��ك على ل�سان ال��دك�ت��ور ا�سماعيل ر��ض��وان‬ ‫القيادي يف احلركة ووزير االوق��اف وال�ش�ؤون الدينية‬ ‫يف غ��زة يف نهاية م�سرية ح��ا��ش��دة نظمتها حركته يف‬ ‫مدينة غزة بعد �صالة اجلمعة‪.‬‬ ‫و�شارك الآالف من الفل�سطينيني يف هذه امل�سرية‬ ‫ال�ت��ي انطلقت م��ن م�ساجد مدينة غ��زة وجتمعت يف‬ ‫ميدان فل�سطني و�سط املدينة؛ رف�ضا لعودة املفاو�ضات‪.‬‬ ‫و�أع� �ل ��ن ر�� �ض ��وان ع ��ن رف �� �ض��ه ع � ��ودة امل �ف��او� �ض��ات‬

‫والتن�سيق االم �ن��ي وت �ب��ادل االرا� �ض��ي‪ ،‬وق ��ال خماطبا‬ ‫رئي�س ال�سلطة‪« :‬ان��ت ال متلك ال�ت�ن��ازل ع��ن �أي �شرب‬ ‫واح��د من ار���ض فل�سطني‪� ،‬سواء يف حيفا او يافا‪ ،‬ومل‬ ‫نفو�ضك بذلك»‪.‬‬ ‫و�أ��ش��ار �إىل ان الف�صائل امل�شاركة يف ه��ذه امل�سرية‬ ‫ت ��ؤك��د ان «ع�ب��ا���س ال ميلك ال�ت�ن��ازل ع��ن �أي �شرب من‬ ‫االر�ض الفل�سطينية او احلقوق»‪.‬‬ ‫و أ�ك ��د ر� �ض��وان ان ح��ق ال �ع��ودة ح��ق م�ق��د���س‪ ،‬وح��ق‬ ‫فردي وحق جماعي وال ميلك احد ان يتنازل عن حق‬ ‫العودة كائنا من كان‪.‬‬ ‫وق � ��ال‪« :‬ان ه ��ذا ال �ت �ف��او���ض وال� �ع ��ودة ل �ه��ا ميثل‬ ‫خروجا عن االجماع الفل�سطيني‪ ،‬وميثل طعنة جلهاد‬ ‫وت�ضحيات �شعبنا الفل�سطيني»‪.‬‬ ‫و أ�ك ��د مت�سكهم ب��ال�ث��واب��ت وب��ال�ق��د���س وفل�سطني‬

‫كاملة والتم�سك بالوحدة الوطنية‪.‬‬ ‫وطالب ر�ضوان بت�شكيل جبهة فل�سطينية كبرية‬ ‫راف�ضة املفاو�ضات‪ ،‬م�شريا �إىل ان م�شاركة الف�صائل يف‬ ‫هذه امل�سرية مب�شر لت�شكيله اجلبهة‪.‬‬ ‫و أ�ك��د ان ال�ع��ودة للمفاو�ضات ج��ر أ� االح�ت�لال على‬ ‫بناء املزيد من امل�ستوطنات وتهويد القد�س‪ ،‬م�ستعر�ضا‬ ‫هذه االنتهاكات‪.‬‬ ‫وقال‪« :‬ان مربع املفاو�ضات العبثية �شجع االحتالل‬ ‫على اال�ستمرار يف جرائمه»‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪« :‬ان البديل عن هذه املفاو�ضات هو ا��عودة‬ ‫�إىل حتقيق امل�صاحلة وا�ستعادة الوحدة الوطنية على‬ ‫ا�سا�س الثوابت وخيار املقاومة‪».‬‬ ‫و�أكد �ضرورة تبني ا�سرتاتيجية وطنية فل�سطينية‬ ‫قائمة على رف�ض املفاو�ضات والتم�سك بخيار املقاومة‪.‬‬

‫محللون‪ :‬مبادرة هنية تشكل مدخ ً‬ ‫ال لوحدة حقيقية‬ ‫غزة ‪� -‬صفا‬ ‫يعي�ش قطاع غزة حالة من الرتقب هذه الأيام‪ ،‬فر�ضتها‬ ‫الظروف ال�سيا�سية والأمنية املحيطة به‪� ،‬سيما يف م�صر التي‬ ‫�أغلقت معرب رفح ب�شكل �شبه تام‪ ،‬و�أتت على كثري من الأنفاق‬ ‫التي �شكلت على م��دار �سنوات �شريان حياة ال�ستجالب امل��واد‬ ‫الأ�سا�سية‪.‬‬ ‫وبدا من خطاب �ألقاه رئي�س احلكومة الفل�سطينية بغزة‬ ‫�إ�سماعيل هنية الأربعاء خالل م�ؤمتر اجتماعي تفاعال مع هذا‬ ‫ال��واق��ع وظ��روف املحيط‪ ،‬وحت��ث بلغة خمتلفة‪ ،‬وق��دم مبادرة‬ ‫متقدمة ر�أى فيها حملالن خطوة �إيجابية ميكن �أن يلتقطها‬ ‫ال�سيا�سيون لت�ؤ�س�س لوحدة وطنية حقيقية‪.‬‬ ‫وحت �ك��م ح��رك��ة ح �م��ا���س ق �ط��اع غ� ��زة م �ن��ذ �أك �ث��ر م ��ن ‪6‬‬ ‫�سنوات مبفردها‪ ،‬بعد �أ�شهر من ت�شكيل حكومة وحدة وطنية‬ ‫بددتها �أح��داث حزيران ‪ ،2007‬والتي �أ�صبح لفل�سطني بعدها‬ ‫حكومتان‪ ،‬حتكم فتح يف ال�ضفة وحما�س يف غزة‪.‬‬ ‫ودع��ا هنية يف مبادرته �إىل تو�سيع امل�شاركة ب ��إدارة قطاع‬ ‫غزة وانطالق قطار االنتخابات املحلية والطالبية والنقابية‬ ‫بالتزامن بني غزة وال�ضفة الغربية‪ ،‬فيما �أكد على عدم وجود‬ ‫معتقلني �سيا�سيني بغزة ونية فتح اجلمعيات التي �أغلقت �إبان‬ ‫االنق�سام‪.‬‬ ‫مبادرة مت�أثرة بالو�ضع‬ ‫�أ�ستاذ العلوم ال�سيا�سية بجامعة الأزهر خميمر �أبو �سعدة‬

‫�أ��ش��ار �إىل �أن��ه «م��ا م��ن �شك �أن حديث هنية مت�أثر بالأو�ضاع‬ ‫امل�صرية احلالية وخا�صة ما ترتب على �إغالق معرب رفح ب�شكل‬ ‫�شبه كامل و�إغالق الأنفاق»‪.‬‬ ‫وقال لـ»�صفا» «هنية يدرك �أنه ال ميكن �أن ي�ستمر الو�ضع‬ ‫على ما هو عليه الآن‪ ،‬فهناك نحو مليون و ‪� 800‬ألف مواطن‬ ‫يعي�شون يف غ��زة‪ ،‬وم��ن الوا�ضح �أن املعاناة الإن�سانية تتفاقم‬ ‫نظرا لهذه احلالة‪ ،‬ول��ذا ه��ذه مبادرة جيدة و�إيجابية ت�سعى‬ ‫للخروج من الأزمة احلالية ب�أقل اخل�سائر»‪.‬‬ ‫و�أع ��رب ع��ن لأم�ل��ه �أن «�أن جت��د الأط ��راف الفل�سطينية‬ ‫وخا�صة حركة فتح يف ه��ذه امل�ب��ادرة الفر�صة م��ن �أج��ل �إنهاء‬ ‫االنق�سام للخروج ب�أقل اخل�سائر من الو�ضع احلايل»‪.‬‬ ‫ورغ��م يقينه �أن «ف�ت��ح �ستتم�سك باتفاق ال�ق��اه��رة ‪2011‬‬ ‫والدوحة ‪ 2012‬وال تريد �أن تناق�ش مبادرات جديدة‪ ،‬لكن يف‬ ‫نهاية الأمر كل هذه املبادرات ت�سعى لإنهاء االنق�سام وتخفيف‬ ‫املعاناة الإن�سانية»‪.‬‬ ‫معاجلة �شاملة للملفات‬ ‫وا�ستدرك «�إذا كانت مبادرة هنية لها عالقة بغزة حتديدا‪،‬‬ ‫فبتقديري ف ��إ َّن حركة فتح �سوف تدر�س املكا�سب واخل�سائر‬ ‫التي �ستجنيها من ذلك‪ ،‬لكن �إذا كانت هناك ر�ؤية ملعاجلة كل‬ ‫ملفات االنق�سام‪� ،‬أعتقد ن هذه املبادرة ميكن �أن حتقق �شيئا‬ ‫�إيجابيا ل�صالح الفل�سطينيني»‪.‬‬ ‫وح��ول م��ا �إذا ك��ان البع�ض �سيلتقط دع��وة هنية كدليل‬ ‫على �ضعف حركة حما�س والتعامل معها على ه��ذا الأ�سا�س‪،‬‬

‫قال‪�« :‬ضعف حما�س �ضعف لل�شعب الفل�سطيني‪ ،‬حما�س جزء‬ ‫�أ�صيل من ال�شعب وال �أحد ينكر �أن حما�س تتعر�ض الآن لو�ضع‬ ‫�سيا�سي �سيء جدا‪ ،‬ب�سبب فقدان احللفاء»‪.‬‬ ‫لكنه �أكد �أن «حماولة االنق�ضا�ض على حما�س والإجهاز‬ ‫عليها يف هذا الظرف لن يكون يف م�صلحة حما�س وال ال�شعب‬ ‫الفل�سطيني‪ ،‬ي�ج��ب ال�ب�ح��ث ع��ن ح �ل��ول ت�خ�ف��ف م��ن امل�ع��ان��اة‬ ‫الإن�سانية وب�أقل اخل�سائر‪ ،‬و�أن��ا �أرى �أن مبادرة هنية جريئة‬ ‫و�إيجابية وجاءت يف الوقت املنا�سب»‪.‬‬ ‫وترتبط حركة حما�س فكريا بجماعة الإخوان امل�سلمني‪،‬‬ ‫وحظيت خالل عام حكم الإخوان مب�صر بدعم �سيا�سي وا�ضح‪،‬‬ ‫و�أجرت انتخاباتها الداخلية على م�ستوى املكتب ال�سيا�سي يف‬ ‫القاهرة‪ ،‬و�شهد معرب رفح حت�سنا ملحوظا �إبان حكم الرئي�س‬ ‫املعزول حممد مر�سي‪.‬‬ ‫امل�شاركة هي الأ�صل‬ ‫وذك ��ر �أ��س�ت��اذ ال�ت��اري��خ والق�ضية الفل�سطينية بجامعة‬ ‫الأق���ص��ى ب�غ��زة ع���ص��ام ع ��دوان �أن ح�م��ا���س د�أب ��ت م�ن��ذ ت�شكيل‬ ‫احل�ك��وم��ة ال�ع��ا��ش��رة ع�ل��ى حم��اول��ة ت�شكيل ائ �ت�لاف حكومي‬ ‫و�إ�شراك اجلميع بحكم القطاع‪.‬‬ ‫وق��ال لـ»�صفا»‪« :‬ظلت حما�س مت��ار���س ه��ذا ال��دور حتى‬ ‫ج��اءت احل�ك��وم��ة احل��ادي��ة ع���ش��رة‪ ،‬حكومة ال�ت��واف��ق الوطني‪،‬‬ ‫وجرى ت�شكيل حكومة من عدة ف�صائل و�شخ�صيات‪ ،‬لكنها مل‬ ‫ت�صمد عندما حدث االنقالب على ال�شرعية يف حزيران ‪.»2007‬‬ ‫و�أ�شار �إىل �أن «الأ�صل �أن ي�شرك اجلميع‪ ،‬وجاءت احلكومة‬

‫يف غزة وتقديرا منها حل�سا�سية املوقف بهذه املبادرة‪ ،‬حت�سبا‬ ‫الحتمال �أن جتري عملية خنق لقطاع غ��زة‪ ،‬وو�ضعا للجميع‬ ‫�أمام م�سئولياته‪ ،‬واحلكومة من جهتها حتاول �أن ت�شرك معها‬ ‫�أكرب قدر من ال�شخ�صيات والف�صائل يف هذه امل�سئولية»‪.‬‬ ‫وبعد هذه امل�ب��ادرة‪ ،‬ح�سب ع��دوان‪ ،‬يالم من يرف�ض هذا‬ ‫العر�ض‪ ،‬ويفقد مربرات القول ب�أن حكومة غزة ترف�ض �إ�شراك‬ ‫اجلميع‪ ،‬هو يفقد هذه الذريعة ويثبت على نف�سه �أن��ه يدعم‬ ‫االنق�سام»‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف «من جهة �أخرى هناك ف�صائل ت�ست�شعر اخلطر‬ ‫وت ��رى �أن م��ن ال��واج��ب ال��وط�ن��ي �أن ت���ش��ارك يف �إدارة البلد‬ ‫خ�صو�صا يف ظروف �صعبة مثل هذه الظروف‪ ،‬و�إذا مل يدرك‬ ‫الوطنيون ه��ذه املرحلة احل�سا�سة فمتى �سيدركونها‪ ،‬وم��اذا‬ ‫�سيفعلون يف امل�ستقبل لو جرى خنق قطاع غزة»‪.‬‬ ‫وق ��ال‪« :‬يف ه��ذا ال��وق��ت ال ب��د م��ن حكومة وطنية تذلل‬ ‫ال�ع�ق�ب��ات وجت���س��ر ال�ه��وة ب�ين غ��زة وال���ض�ف��ة‪ ،‬وت�خ��دم ال�شعب‬ ‫الفل�سطيني‪ ،‬من يرف�ض اال�شرتاك فيها ك�أنه يرف�ض خدمة‬ ‫ال�شعب و�أ�شكال الوحدة الوطنية املتنوعة»‪.‬‬ ‫مبادرة تك�شف النوايا‬ ‫وحول ما �إذا كانت غزة تعي�ش بني فكي كما�شة بفعل توعد‬ ‫الأطراف اخلارجية لها‪ ،‬قال عدوان‪�« :‬إن كنا نتكلم عن �أطراف‬ ‫خارجية كم�صر �أو �إ�سرائيل فهذا عيب‪ ،‬عيب �أن ت�ترك غزة‬ ‫لتلقى م�صريها �أمام قوى خارجية»‪.‬‬ ‫«�أما �إن كنا نتكلم عن ال�ضفة و�أ�شقائنا يف الوطن‪ ،‬يقول‬

‫ع��دوان‪ ،‬فهذا �شيء يندى له اجلبني‪� ،‬أن يت�صيد الفل�سطيني‬ ‫لأخيه الفل�سطيني ويريد �أن يوقعه يف �شباك االحتالل ويوقعه‬ ‫يف امل��آزق ويحر�ض عليه دول العامل‪ ،‬ومن يدعي حر�صه على‬ ‫الوحدة الوطنية ال يقوم بهذا الفعل ب��أي ظ��رف ك��ان ومهما‬ ‫كانت املربرات»‪.‬‬ ‫وزاد «الآن ال�ك��ل الفل�سطيني وخا�صة ف�صائل املنظمة‬ ‫وح��رك��ة فتح م��دع��وون لإث�ب��ات ��ص��دق توجههم نحو ال��وح��دة‬ ‫الوطنية‪� ،‬إن ه�ن��اك ت��وج��ه حقيقي ل��وح��دة ف�ه��ذا ه��و الظرف‬ ‫املنا�سب �أما �إذا كان غري ذلك �سيت�ضح الأمر»‪.‬‬ ‫وت��اب��ع «م��ن �أراد ال��وح��دة ل�ت�م��ري��ر م���ش��روع امل�ف��او��ض��ات‬ ‫�سيظهر ذلك يف نتائج وخمرجات املفاو�ضات اجلارية لتو�سعة‬ ‫احلكومة القائمة‪ ،‬ومن يريد حكومة وطنية ت�شرف حتى على‬ ‫املفاو�ضات مع االحتالل �أو توقفها فهذا �سيظهر �أي�ضا‪ ،‬فتح‬ ‫والف�صائل الآن على املحك»‪.‬‬ ‫وم��ن درا�سته للتاريخ‪ ،‬ي��رى ع��دوان �أ ّن غ��زة منذ ع��ام ‪48‬‬ ‫وه��ي ت�ت�ع��ر���ض ل�ه�ج��وم م�ت�ن��وع‪ ،‬و��ص�م��دت ب�ك��ل الأح � ��وال‪ ،‬ويف‬ ‫احلربني الأخريتني ثبت �أنها لي�ست لقمة �سائغة وال ميكن �أن‬ ‫ت�سلم هكذا دون �أن جترب عدوها على دفع الثمن الغايل‪.‬‬ ‫وقال‪« :‬من يراهن على تكرار العدوان على غزة خمطئ‬ ‫�إن ك��ان فل�سطينيا �أو عربيا‪ ،‬وه��و يجرم جرمية عظمى بحق‬ ‫فل�سطينيني �أبرياء‪ ،‬وبالتايل لي�س �أمام غزة ما تختاره‪ ،‬ظهرها‬ ‫�إىل احلائط ولي�س �أمامها �إال الدفاع عن نف�سها مهما كلفها‬ ‫من ثمن»‪.‬‬


‫�ش�ؤون عربية ودولية‬

‫ال�سبت (‪� )24‬آب (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2400‬‬

‫‪7‬‬

‫املجزرة والإبادة اجلماعية‬ ‫رغم مقتل ‪� 5‬آالف من معار�ضي االنقالب وا�صابة ‪� 20‬ألف ًا واعتقال ‪� 10‬آالف وتقطيع �أو�صال القاهرة‬

‫‪ 300‬مسرية حاشدة تجوب شوارع القاهرة ومحافظات‬ ‫مصر يف جمعة الشهداء‬ ‫ال�سبيل‪ -‬اجلزيرة نت‬ ‫رغم مقتل اكرث من ‪ 5000‬من معار�ضي االنقالب‬ ‫الع�سكري وا�صابة ‪ 20‬الفا واعتقال ‪� 10‬آالف ‪-‬ح�سب‬ ‫ب �ي��ان ل�ل�ت�ح��ال��ف ال��وط �ن��ي ل��دع��م ال �� �ش��رع �ي��ة‪ -‬ورغ��م‬ ‫االن�ت���ش��ار االم�ن��ي والع�سكري الكثيف وح���ص��ار كافة‬ ‫م�ي��ادي��ن ال�ق��اه��رة واغ�ل�اق ال�ط��رق��ات ال�ي�ه��ا وتقطيع‬ ‫او��ص��ال ال�ق��اه��رة‪ ،‬فقد لبى م�لاي�ين امل�صريني �أم�س‬ ‫دع��وة التحالف للخروج يف م�سريات يف جمعة �أطلق‬ ‫عليها جمعة ال�شهداء‪.‬‬ ‫و�أح�صى اعالميون اكرث من ‪ 300‬م�سرية جابت‬ ‫�شوارع القاهرة واملحافظات‪ ،‬لكنها مل ت�ستطع ان تلتئم‬ ‫يف م�ي��ادي��ن رئي�سية؛ نتيجة احل���ص��ار ال��ذي فر�ضته‬ ‫قوات اجلي�ش امل�صري على تلك امليادين‪.‬‬ ‫وانطلقت مظاهرات حا�شدة بالقاهرة واملحافظات‬ ‫امل�صرية بعد �صالة اجلمعة‪ ،‬ا�ستجابة لدعوة التحالف‬ ‫الوطني لدعم ال�شرعية للتظاهر حتت �شعار «جمعة‬ ‫ال���ش�ه��داء»؛ لرف�ض االن �ق�لاب الع�سكري‪ ،‬واملطالبة‬ ‫ب �ع��ودة ال��رئ�ي����س امل �ع��زول حم�م��د م��ر� �س��ي‪ ،‬وال�ت�ن��دي��د‬ ‫مبذابح رابعة العدوية والنه�ضة وم�سجد الفتح‪ .‬وقال‬ ‫نا�شطون للجزيرة �إن أ�ع��دادا كبرية من خ��ارج التيار‬ ‫الإ�سالمي ان�ضمت �إىل مظاهرات �أم�س‪.‬‬ ‫وقال مرا�سل اجلزيرة بالقاهرة حممود ح�سني �إن‬ ‫املظاهرات انطلقت من ‪ 28‬م�سجدا بالقاهرة واجليزة‪،‬‬

‫بالإ�ضافة �إىل م�سريات أ�خ��رى بجميع املحافظات يف‬ ‫�إطار فعاليات «جمعة ال�شهداء» التي دعا لها التحالف‪.‬‬ ‫ورف� � ��ع امل� �ت� �ظ ��اه ��رون الف � �ت ��ات ت � ��ؤك ��د ا� �س �ت �م��رار‬ ‫م���س�يرات�ه��م ح�ت��ى إ�ن �ه��اء االن �ق�ل�اب‪ ،‬ورددوا ��ش�ع��ارات‬ ‫تندد مبا �سموه حكم الع�سكر واالن�ق�لاب الع�سكري‪،‬‬ ‫وللمطالبة بعودة ال�شرعية‪.‬‬ ‫وق ��ال ن���ش�ط��اء �إن الآالف خ��رج��وا م��ن امل�ساجد‬ ‫الكربى بالقاهرة‪ ،‬ومنها عمرو بن العا�ص واال�ستقامة‪.‬‬ ‫كما خرجت املظاهرات يف �أحياء املهند�سني والزيتون‬ ‫و�شربا اخليمة ومدينة ن�صر واملعادي وغريها‪.‬‬ ‫ويف حي حلوان جنوب القاهرة‪ ،‬خرجت ح�شود يف‬ ‫م�سرية �ضخمة �ضد االنقالب‪ .‬وطافت امل�سرية �شوارع‬ ‫احلي‪ ،‬وهي حتمل الفتات تندد باملجازر و�إطالق �سراح‬ ‫الرئي�س املخلوع ح�سني مبارك‪.‬‬ ‫وق��ال النا�شط �أحمد البنا للجزيرة �إن امل�سريات‬ ‫انطلقت م��ن جميع امل�ساجد مبنطقة ال�ه��رم‪ ،‬والق��ت‬ ‫تفاعال �شعبيا كبريا‪ ،‬وردد املتظاهرون هتافات تندد‬ ‫بـ»حكم الع�سكر»‪.‬‬ ‫من جهتها‪ ،‬قررت وزارة الأوقاف منع �إقامة �صالة‬ ‫اجلمعة مب�سجدي الفتح برم�سي�س والنور بالعبا�سية‬ ‫مبحافظة القاهرة‪ .‬وقال نا�شطون �إن �صالة اجلمعة‬ ‫منعت �أي�ضا يف م�سجد م�صطفى حممود باملهند�سني‪.‬‬ ‫م��ن ج��ان��ب آ�خ ��ر‪ ،‬ن�شر اجلي�ش وال���ش��رط��ة آ�ل�ي��ات‬ ‫م��درع��ة ع �ل��ى م��داخ��ل ال �ق��اه��رة وحم �ي��ط م�ي��ادي�ن�ه��ا‬

‫الرئي�سية اليوم اجلمعة؛ ملنع املظاهرات من الو�صول‬ ‫�إليها‪.‬‬ ‫ويف الإ�سكندرية‪� ،‬سارت مظاهرة يف �شوارع املدينة‪،‬‬ ‫ورفع املتظاهرون يافطات تندد باملجازر‪ ،‬وهتفوا �ضد‬ ‫االنقالب الع�سكري‪ ،‬ودعوا �إىل �إ�سقاط حكم الع�سكر‪.‬‬ ‫و أ�ك � ��د امل �ت �ظ��اه��رون ا� �س �ت �م��راره��م يف ال �ت �ح��رك رغ��م‬ ‫احلمالت الأمنية‪.‬‬ ‫ر�صا�ص وغاز‬ ‫ويف �أ��س�ي��وط‪ ،‬خ��رج��ت امل���س�يرات خا�صة مبركزي‬ ‫ديروط و�أبو تيج‪ ،‬وقامت قوات الأمن ب�إطالق قنابل‬ ‫الغاز املدمع والر�صا�ص احل��ي واخلرطو�ش لتفريق‬ ‫املتظاهرين‪ ،‬حيث �سقط ع�شرات امل�صابني‪.‬‬ ‫وقال نا�شطون �إن قوات ا ألم��ن وع��ددا من الذين‬ ‫يو�صفون بالبلطجية اعتدوا على املتظاهرين مبدينة‬ ‫طنطا بالغربية بالر�صا�ص احلي واخلرطو�ش‪.‬‬ ‫وق ��ال ��ش��اه��د ل��وك��ال��ة روي�ت��رز‪« :‬ر�أي� ��ت أ�ك�ث�ر من‬ ‫ع�شرة �أ�شخا�ص ي�سقطون»‪ .‬و�أ�ضاف �أن ال�شرطة تطلق‬ ‫قنابل ال�غ��از امل��دم��ع على م� ؤ�ي��دي مر�سي يف حماولة‬ ‫ملنعهم م��ن ال��و��ص��ول �إىل مبنى دي��وان ع��ام املحافظة‬ ‫ومبنى مديرية الأمن‪.‬‬ ‫وق��ال ال�شاهد �إن ق��وات اجلي�ش وال�شرطة �ألقت‬ ‫القب�ض على نحو ‪ 15‬من املتظاهرين‪ ،‬و�أغلبهم من‬ ‫�أع�ضاء جماعة الإخوان امل�سلمني‪.‬‬ ‫ويف بور�سعيد‪ ،‬انت�شرت ق��وات اجلي�ش وال�شرطة‬

‫ب���ش��ارع الثالثيني‪ ،‬ومت ر��ص��د أ�ع ��داد م��ن البلطجية‬ ‫بال�شوارع اجلانبية‪ُ .‬ي��ذك��ر �أن �سبعة �أ�شخا�ص قتلوا‬ ‫و�أ�صيب الع�شرات يف ال�شارع نف�سه يف �أثناء مظاهرات‬ ‫اجلمعة املا�ضية‪.‬‬ ‫ويف مر�سى مطروح �شمال غربي البالد‪ ،‬خرجت‬ ‫ح���ش��ود يف � �ش��وارع امل��دي �ن��ة ت �ن��دد ب��االن �ق�ل�اب‪ .‬وح�م��ل‬ ‫املتظاهرون الفتات تندد مبجزرتي ف�ض اعت�صام رابعة‬ ‫العدوية والنه�ضة‪ ،‬ومطالبني بعودة الرئي�س مر�سي‪.‬‬ ‫كما نظم الآالف مظاهرات حا�شدة يف حمافظات‬ ‫� �س��وه��اج وامل �ن �ي��ا وال �ف �ي��وم والإ��س�م��اع�ي�ل�ي��ة وال�ب�ح�يرة‬ ‫والدقهلية وال�شرقية‪.‬‬ ‫ودعا التحالف �إىل هذه املظاهرات بعدما دعا قبل‬ ‫ذلك �إىل �أ�سبوع رحيل االنقالب عقب القمع الدامي‬ ‫ال��ذي �أوق��ع م�ئ��ات القتلى برابعة والنه�ضة‪ ،‬وخ�لال‬ ‫جمعة الغ�ضب‪ .‬ومل ي�شر بيان �أ��ص��دره التحالف �إىل‬ ‫وج��ود نية لالعت�صام يف �أي م�ك��ان �أو وج�ه��ة حم��ددة‬ ‫تتجه لها امل�سريات كلها‪.‬‬ ‫وبالتزامن مع مظاهرات جمعة ال�شهداء‪ ،‬دعت‬ ‫حركة اال�شرتاكيني الثوريني �إىل وقفة احتجاجية‬ ‫�أمام دار الق�ضاء العايل بالقاهرة؛ تنديدا بالإفراج عن‬ ‫مبارك‪ ،‬بعد �أن بر�أه الق�ضاء من معظم التهم املن�سوبة‬ ‫�إليه‪.‬‬ ‫من جهتها‪� ،‬ألغت حركة ال�ساد�س من �أبريل وقفة‬ ‫دعت �إليها لل�سبب ذاته؛ «جتنبا ل�سفك الدماء»‪.‬‬

‫اجلي�ش امل�صري يحا�صر‬ ‫امليادين الكربى‬ ‫والبلطجية يعتدون‬ ‫على م�ؤيدي ال�شرعية‬ ‫«الأوقاف» متنع �صالة‬ ‫اجلمعة يف م�ساجد‬ ‫رابعة والفتح‬ ‫وم�صطفى حممود‬

‫ال�شرقية‬

‫ال�سوي�س‬

‫املنيا‬

‫الفيوم‬

‫�شربا اخليمة ‪ -‬القاهرة‬

‫اال�سكندرية‬


‫‪8‬‬

‫�ش�ؤون عربية ودولية‬

‫ال�سبت (‪� )24‬آب (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2400‬‬

‫انفجاران ضخمان يف طرابلس يف شمال لبنان‬ ‫يوقعان عشرات القتلى‬ ‫طرابل�س‪(-‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫قتل �أكرث من ‪ 50‬لبنانيا و�أ�صيب املئات يف تفجريين مروعني‬ ‫ا�ستهدفا م�سجدين يف مدينة طرابل�س ذات الغالبية ال�سنية يف‬ ‫�شمال لبنان �أم�س اجلمعة‪ ،‬وذلك بعد �أ�سبوع من انفجار مماثل يف‬ ‫ال�ضاحية اجلنوبية لبريوت‪ ،‬معقل حزب اهلل ال�شيعي‪.‬‬ ‫وتثري ه��ذه التفجريات على خلفية توتر �سيا�سي ح��اد ب�سبب‬ ‫االنق�سام اللبناين حول الأزمة ال�سورية‪ ،‬اخل�شية من تفجري �أمني‬ ‫وا�سع يف البلد ال�صغري ذي الرتكيبة الطائفية وال�سيا�سية اله�شة‪،‬‬ ‫فيما حذر قياديون وحمللون من ان هدف التفجريات هو اثارة فتنة‬ ‫�سنة �شيعية‪.‬‬ ‫واع�ل��ن وزي��ر ال�صحة علي ح�سن خليل يف ات�صال هاتفي مع‬ ‫تلفزيون امل�ؤ�س�سة اللبنانية لالر�سال ان "ال ح�صيلة نهائية ودقيقة‬ ‫لالنفجارين لكن حتى الآن هناك ‪� 27‬شهيدا و‪ 352‬جريحا داخل‬ ‫امل�ست�شفيات"‪.‬‬ ‫وكان م�س�ؤول امني يف ال�شمال او�ضح لوكالة فران�س بر�س ان‬ ‫االنفجارين ناجتان عن �سيارتني مفخختني‪.‬‬ ‫وروى مرا�سل وك��ال��ة فران�س بر�س ان االنفجارين وقعا بعد‬ ‫انتهاء �صالة اجلمعة‪ ،‬اال ان امل�صلني مل يكونوا ق��د خ��رج��وا من‬ ‫امل�سجدين كلهم بعد‪ .‬وق��د ت��ردد دويهما ب�ف��ارق دق��ائ��ق يف مناطق‬ ‫بعيدة‪.‬‬ ‫و�شاهد املرا�سل قرب م�سجد التقوى الذي يقع يف طريق رئي�سي‬ ‫يف و�سط مدينة طرابل�س حيث وق��ع االنفجار االول‪ ،‬دم��ارا كبريا‬ ‫وركاما وزجاجا متناثرا يف قطر وا�سع قرب مكان االنفجار‪ ،‬بينما‬ ‫ارتفعت يف ال�سماء اعمدة دخان ا�سود كثيف‪.‬‬ ‫وذكر انه مت �سحب جثث من داخل امل�سجد بينها خم�س جثث‬ ‫متفحمة الطفال‪ .‬واحرتقت ع�شرات ال�سيارات واندلعت النريان‬ ‫يف عدد منها‪ ،‬باال�ضافة اىل حرائق يف ابنية و�شقق جم��اورة‪ .‬وقتل‬ ‫ا�شخا�ص عديدون داخل �سياراتهم‪ ،‬بينما قطع �آخرون اىل ا�شالء‪.‬‬ ‫وا�صيب يف االنفجار االول حمل لبيع �سالح وذخ��ائ��ر ال�صيد‬ ‫وقد احرتق وتفجرت الذخائر ما ت�سبب مبزيد من احلرائق‪.‬‬ ‫وق��ال امل��را��س��ل ان م�ئ��ات املدنيني جتمعوا يف امل�ك��ان ف��ور وق��وع‬

‫يف هذا الوقت‪ ،‬كان ا�شخا�ص ي�صلون تباعا اىل املكان ويبحثون‬ ‫عن اقرباء بني االنقا�ض‪ ،‬وينفجرون بالبكاء‪.‬‬ ‫ويقع منزل رئي�س حكومة ت�صريف االع�م��ال جنيب ميقاتي‬ ‫قرب م�سجد التقوى‪ ،‬اال ان مكتبه االعالمي �سارع اىل االي�ضاح بان‬ ‫ميقاتي خارج البالد‪.‬‬ ‫وبدا ان االنفجار الثاين الذي وقع يف منطقة امليناء اقل قوة‬ ‫م��ن االول‪ ،‬وق��د ا�ستهدف م�سجد ال�سالم‪ .‬وت�سبب ب��دم��ار وقتلى‬ ‫وجرحى‪.‬‬ ‫ويقع قبالة امل�سجد منزل مدير عام قوى االمن الداخلي �سابقا‬ ‫ا�شرف ريفي الذي مل ي�صب باذى‪ ،‬بح�سب ما اكد م�صدر امني‪.‬‬ ‫وي�أتي ذلك بعد ا�سبوع على انفجار �سيارة مفخخة يف ال�ضاحية‬ ‫اجل�ن��وب�ي��ة ل �ب�يروت‪ ،‬معقل ح��زب اهلل ال�شيعي‪ ،‬ح�صد ‪ 27‬قتيال‪،‬‬ ‫وخم�سة ا��س��اب�ي��ع ع�ل��ى تفجري آ�خ ��ر يف ال���ض��اح�ي��ة اوق ��ع اك�ث�ر من‬ ‫خم�سني جريحا‪.‬‬ ‫وك��ان ق��ائ��د اجلي�ش اللبناين ج��ان قهوجي اع�ل��ن االرب �ع��اء ان‬ ‫اجلي�ش "يخو�ض حربا �شاملة على االرهاب"‪ ،‬وانه "يالحق منذ‬ ‫�أ�شهر خلية ارهابية تعمل على تفخيخ �سيارات و�إر�سالها اىل مناطق‬ ‫�سكنية‪ ،‬وكانت �سيارة الروي�س (يف ال�ضاحية اجلنوبية) �إحداها"‪.‬‬ ‫وقال ان "اخلطورة بح�سب معلوماتنا اال�ستخباراتية ان هذه‬ ‫اخللية ال تعد ال�ستهداف منطقة معينة او طائفة معينة‪ ،‬بل حت�ضر‬ ‫لبث الفتنة املذهبية ع�بر ا�ستهداف مناطق متنوعة االجت��اه��ات‬ ‫الطائفية وال�سيا�سية"‪.‬‬ ‫ودان حزب اهلل التفجريين‪ ،‬معتربا ان "يد االرهاب االجرامي‬ ‫ت��أب��ى اال ان ت�شغل اللبنانيني ب�إح�صاء �شهدائهم وجرحاهم من‬ ‫خالل ا�ستهدافها للمواطنني الأب��ري��اء يف املناطق اللبنانية كافة‪.‬‬ ‫فبعد التفجريات التي ا�ستهدفت الآمنني يف ال�ضاحية اجلنوبية‪،‬‬ ‫ا�ستهدف تفجريان �إج��رام�ي��ان ظهر ال�ي��وم امل�ص ّلني أ�ث�ن��اء �أدائ�ه��م‬ ‫�صالة اجلمعة يف م�سجدين يف مدينة طرابل�س"‪.‬‬ ‫وا�صدر رئي�س احلكومة ال�سابق �سعد احلريري‪ ،‬بيانا قال فيه‬ ‫"انها ايدي الفتنة التي ال تريد للبنانيني ان ي�شعروا بلحظة واحدة‬ ‫كما هاجم ا�شخا�ص غا�ضبون ال�صحافيني وامل�صورين وماللة من اال�ستقرار‪ .‬انها الأي��دي التي تريد لآل��ة التفجري والقتل ان‬ ‫االنفجار وعدد منهم ب�سالحه‪ .‬وبدوا يف حالة غ�ضب �شديدة‪ ،‬وهتف‬ ‫حت�صد االبرياء يف كل مكان من لبنان"‪.‬‬ ‫للجي�ش اللبناين و�صلت اىل املكان‪.‬‬ ‫الع�شرات "املوت حلزب اهلل" و"املوت للنظام ال�سوري"‪.‬‬

‫املعارضة ترفض اقرتاح حركة النهضة‬ ‫للخروج من األزمة يف تونس‬ ‫تون�س ‪�( -‬أ‪ .‬ف‪ .‬ب)‬ ‫�أعلن حتالف املعار�ضة ال��ذي ي�ضم تيارات‬ ‫متنوعة �أم�س اجلمعة رف�ضه ملقرتحات اخلروج‬ ‫م��ن الأزم � ��ة ال �ت��ي ت�ق��دم��ت ب�ه��ا ح��رك��ة النه�ضة‬ ‫الإ�سالمية احلاكمة‪ ،‬بعدما حتدث للمرة االوىل‬ ‫�أم�س عن احتمال ا�ستقالة احلكومة‪.‬‬ ‫وق��ال الطيب بكو�ش ‪-‬اح��د ممثلي املعار�ضة‬ ‫م��ن االحت��اد ال�ع��ام لل�شغل‪ ،‬اك�ب�� نقابة يف تون�س‬ ‫تقوم بو�ساطة يف االزمة‪� -‬إن "اي مفاو�ضات بدون‬ ‫حل احلكومة (فورا) �سيكون م�ضيعة للوقت"‪.‬‬ ‫من جهته‪ ،‬و�صف جيالين حمامي وهو ممثل‬ ‫�آخر عن جبهة االنقاذ الوطني حتالف املعار�ضة‪،‬‬ ‫مقرتحات اال�سالميني التي مل تك�شف بانها "لغة‬ ‫مزدوجة"‪.‬‬

‫وكانت حركة النه�ضة اال�سالمية التي تقود‬ ‫االئ� �ت�ل�اف احل��اك��م يف ت��ون ����س اع �ل �ن��ت اخلمي�س‬ ‫قبولها املبدئي احل��وار م��ع املعار�ضة العلمانية‬ ‫حل��ل ازم��ة �سيا�سية ح��ادة يف ال�ب�لاد‪ ،‬وذل��ك على‬ ‫ا�سا�س مقرتح للمركزية النقابية القوية‪ ،‬ين�ص‬ ‫على ا�ستقالة احلكومة احلالية وت�شكيل أ�خ��رى‬ ‫غري حزبية‪.‬‬ ‫وق��ال حمامي"�سنوا�صل ال�ضغط للح�صول‬ ‫على حل احلكومة‪ ،‬ولدينا خطة لزيادة التعبئة‬ ‫على االر�ض اعتبارا من ‪� 24‬آب"‪.‬‬ ‫وم��ا زال املعار�ضون ي�ن��وون تنظيم "�أ�سبوع‬ ‫الرحيل" اعتبارا من ال�سبت ملحاولة دفع احلكومة‬ ‫�سلميا اىل ال��رح �ي��ل‪ ،‬وذل ��ك ام ��ام م�ق��ر جمل�س‬ ‫الت�أ�سي�س ح�ي��ث ي�ق��وم م�ع��ار��ض��ون وم�ت�ظ��اه��رون‬ ‫باعت�صام منذ حواىل �شهر‪.‬‬

‫مسلحون يغتالون ضابط شرطة‬ ‫يف بنغازي شرقي ليبيا‬ ‫بنغازي ‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫اغ� �ت ��ال م���س�ل�ح��ون جم �ه��ول��ون‪ ،‬ظ �ه��ر �أم ����س‬ ‫اجل�م�ع��ة‪� ،‬ضابطا يف ال�شرطة الليبية يف مدينة‬ ‫بنغازي‪� ،‬شرقي البالد‪.‬‬ ‫وقال عبداهلل الزايدي‪ ،‬الناطق با�سم الغرفة‬ ‫الأمنية يف بنغازي‪� ،‬إن م�سلحني جمهولني اغتالوا‬ ‫م�صطفى العقيلي �آمر كتيبة الأثر التابع ملديرية‬ ‫�أمن بنغازي لدى خروجه من منزله لأداء �صالة‬

‫اجلمعة‪.‬‬ ‫و�أو� � �ض� ��ح ال� ��زاي� ��دي مل��را� �س��ل الأن ��ا�� �ض ��ول �أن‬ ‫امل���س�ل�ح�ين ‪ -‬ال��ذي��ن مل ي �ح��دد ع��دده��م ‪ -‬ك��ان��وا‬ ‫ي�ستقلون �سيارتني‪ ،‬وقاموا ب�إطالق �أك�ثر من ‪30‬‬ ‫ر�صا�صة على العقيلي؛ مما �أدى �إىل مقتله على‬ ‫الفور‪.‬‬ ‫ولفت �إىل �أن امل�سلحني �أطلقوا النار باجتاه‬ ‫امل�صلني الذين كانوا يتجهون نحو امل�سجد لأداء‬ ‫�صالة اجلمعة؛ حتى تتاح لهم فر�صة الهرب‪.‬‬

‫�أكد �أن وا�شنطن تعيد النظر يف عالقتها بالقاهرة‬

‫أوباما‪ :‬نحن بصدد قرارات حاسمة‬ ‫بشأن سوريا ومصر‬

‫�أنقرة ‪ -‬الأنا�ضول‬

‫ك�شف الرئي�س الأمريكي "باراك �أوباما"‪� ،‬أن �إدارت��ه ب�صدد اتخاذ‬ ‫ق ��رارات حا�سمة ب���ش��أن امل �ج��زرة الوح�شية‪ ،‬ال�ت��ي ارت�ك�ب��ت ب��ري��ف دم�شق‪،‬‬ ‫والعملية الدموية التي نفذها اجلي�ش امل�صري مبيادين القاهرة‪.‬‬ ‫جاءت ت�صريحات �أوباما خالل ا�ست�ضافته بربنامج "يوم جديد" يف‬ ‫قناة "�سي �إن �إن"‪� ،‬أ�شار فيها �إىل �أنه ال ميكن اال�ستغناء عن منطقة ال�شرق‬ ‫الأو� �س��ط امل�ضطربة ح��ال�ي�اً‪ ،‬ومناطق أ�خ ��رى م��ن ال�ع��امل‪ ،‬و�أن ال��والي��ات‬ ‫املتحدة م�ضطرة لو�ضع تقييم ا�سرتاتيجي من �أجل احلفاظ على امل�صالح‬ ‫طويلة الأمد مع تلك الدول‪.‬‬ ‫وح ��ول جم ��زرة ري��ف دم���ش��ق ال�ت��ي ارتكبتها ق ��وات ال�ن�ظ��ام ال���س��وري‬ ‫الأربعاء‪ ،‬والتي راح �ضحيتها �أكرث من �ألف و‪ 300‬قتيل‪ ،‬لفت �أوباما �إىل‬ ‫�أن ال�سلطات الأمريكية قامت على الفور بجمع املعلومات حول احلادثة‪،‬‬ ‫م�شرياً �أن امل�شاهد الأولية تبعث قلقاً عميقاً‪.‬‬ ‫وطالب �أوب��ام��ا الأمم املتحدة ب�ضرورة �أن تكون أ�ك�ثر فاعلية بهذا‬ ‫ال�ش�أن‪ ،‬مطالباً يف الوقت ذاته النظام ال�سوري بال�سماح باجراء حتقيق يف‬ ‫مكان احلادثة‪ ،‬مذ ّكراً �أن الأ�سد مل يبد تعاوناً يف �أوقات �سابقة‪.‬‬ ‫وتطرق �أوباما للأزمة امل�صرية‪ ،‬منذ �إطاحة اجلي�ش امل�صري بالرئي�س‬ ‫"حممد مر�سي"‪ ،‬كا�شفاً �أن الإدارة الأمريكة تعيد النظر يف العالقات‬ ‫الأمريكية امل�صرية‪.‬‬ ‫ولفت �أوب��ام��ا �إىل �أن وا�شنطن حثت اجلي�ش امل�صري على االحتكام‬ ‫لل�سبل الدميقراطية‪ ،‬من �أج��ل حتقيق امل�صاحلة‪ ،‬مبيناً �أن اجلي�ش مل‬ ‫يلتقط الفر�صة‪.‬‬ ‫وح��ول �س�ؤال عن �إمكانية قطع الواليات املتحدة م�ساعداتها مل�صر‪،‬‬ ‫لفت �أوب��ام��ا �إىل �أن ج��زءاً كبرياً من ال�شعب الأمريكي يرتقبون �سلوك‬ ‫�إدارته بحذر بالغ‪� ،‬إزاء تقدمي امل�ساعدة ملمار�سات معار�ضة للقيم‪.‬‬

‫«االئتالف ال�سوري» يجمع دالئل ا�ستخدام الكيماوي يف جمزرة الغوطتني‬

‫ارتفاع ضحايا الكيماوي وقتلى للنظام السوري وحزب اهلل بحلب‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬اجلزيرة نت واالنا�ضول‬ ‫ارتفع ع��دد �ضحايا ق�صف غوطة دم�شق بالأ�سلحة الكيمياوية‬ ‫�إىل نحو ‪� 1466‬شخ�صا‪ ،‬وم��ا ت��زال م��دن وب�ل��دات الغوطة ال�شرقية‬ ‫ومع�ضمية ال�شام تتعر�ض حلملة ع�سكرية وق�صف مدفعي و�صاروخي‬ ‫من قبل ق��وات النظام‪ .‬يف هذه الأثناء ُقتل عدد من عنا�صر النظام‬ ‫وحزب اهلل اللبناين على يد مقاتلي املعار�ضة امل�سلحة بريف حلب‪.‬‬ ‫فقد �أفاد احتاد تن�سيقيات الثورة ب�أن الأهايل يف الغوطة ال�شرقية‬ ‫ما يزالون يعرثون على جثث داخل املنازل‪ ،‬حيث عرث �أم�س على نحو‬ ‫ع�شرين جثة لأ�شخا�ص ق�ضوا ج��راء االختناق بالغازات يف مدينة‬ ‫زملكا‪.‬‬ ‫من جهته‪ ،‬ق��ال خالد �صالح املتحدث با�سم االئ�ت�لاف الوطني‬ ‫ال�سوري املعار�ض إ�ن��ه يتوقع ارت�ف��اع ع��دد القتلى بعد وج��ود منازل‬ ‫متتلئ بالقتلى يف حي بزملكا‪ ،‬وه��ي واح��دة من البلدات التي قالت‬ ‫املعار�ضة �إنها ا�س ُتهدفت ب�صواريخ حمملة بغاز ال�سارين‪.‬‬ ‫م��ن جهته أ�ك��د ع�ضو اللجنة القانونية يف االئ �ت�لاف الوطني‬ ‫لقوى الثورة واملعار�ضة ال�سورية ه�شام مروة �أن "اللجنة بالتعاون مع‬ ‫رئا�سة االئتالف‪ ،‬قدمت للجامعة العربية اول �أم�س‪ ،‬مذكرة تو�ضح‬ ‫وحت��دد فيها‪ ،‬الأم��اك��ن التي ا�ستخدمت فيه اال�سلحة اليكمياوية‪،‬‬ ‫مرفقة بتقارير طبية �صادرة عن النقاط الطبية املوجودة يف املناطق‬ ‫املت�ضررة"‪.‬‬ ‫و�شدد مروة يف ات�صال هاتفي مع مرا�سل الأنا�ضول يف �إ�سطنبول‬ ‫�أم����س على أ�ن��ه "حاليا تتم متابعة التقارير ال ��واردة م��ن ال��داخ��ل‪،‬‬ ‫وال�ت�ع��ام��ل م�ع�ه��ا‪ ،‬وتو�صيفها‪ ،‬لت�صبح ج��اه��زة‪ ،‬م��ن أ�ج ��ل تقدميها‬ ‫للمدعي العام ال��دويل‪ ،‬واملنظمات احلقوقية‪� ،‬سواء �أكانت يف االمم‬ ‫املتحدة‪� ،‬أم يف عوا�صم �صنع ال�ق��رار‪ ،‬من �أج��ل �إي�ج��اد ر�أي ع��ام دويل‬ ‫ي�ضغط على هذه الدول‪ ،‬التخاذ �إجراءات جادة لوقف هذه اجلرائم"‬ ‫على حد و�صفه‪.-‬‬‫ب��دوره‪ ،‬ق��ال املر�صد ال�سوري حلقوق الإن�سان �إن ق��وات النظام‬

‫ال�سوري نفذت غارات جوية على مناطق عدة يف دم�شق وريفها‪ ،‬بينها‬ ‫قرى ومدن قالت املعار�ضة �إنها �شهدت الأربعاء هجوما كيمياويا ذهب‬ ‫�ضحيته مئات الأ�شخا�ص‪.‬‬ ‫وت�أتي هذه الغارات يف �إطار عملية ع�سكرية وا�سعة تقوم بها قوات‬ ‫النظام منذ الأربعاء يف املنطقة‪.‬‬ ‫و�أفاد املر�صد يف بيانات متالحقة عن غارات طيلة نهار اخلمي�س‪،‬‬ ‫وق�صف عنيف على مناطق يف مدينة زملكا والغوطة ال�شرقية وعربني‬ ‫ودوما (�شرق العا�صمة) ومع�ضمية ال�شام وداريا وخان ال�شيخ جنوب‬

‫غرب العا�صمة‪.‬‬ ‫ا�شتباكات وقتلى‬ ‫ويف حلب‪ ،‬قال نا�شطون �إن عددا من عنا�صر النظام وحزب اهلل‬ ‫اللبناين قتلوا على يد مقاتلي املعار�ضة امل�سلحة بريف حلب‪.‬‬ ‫وت ��أت��ي ت�ل��ك العملية ب�ع��د ا��ش�ت�ب��اك��ات عنيفة ج��رت يف اجل�ن��وب‬ ‫ال�شرقي من ريف حلب‪ ،‬حيث متكن مقاتلو املعار�ضة من ال�سيطرة‬ ‫على ثماين قرى‪ ،‬وكتيبة الدفاع اجلوي وا�ستحوذوا على عدد كبري‬ ‫من الأ�سلحة والذخائر‪.‬‬

‫وق��ال �أب��و عبد اهلل احللبي الناطق با�سم املجل�س الثوري حللب‬ ‫وريفها للجزيرة �إن مقاتلي املعار�ضة ا�ستطاعوا حترير ثماين قرى‬ ‫مبحيط ري��ف حلب‪ ،‬م�شريا �إىل �أن املقاتلني متكنوا م��ن قتل ‪100‬‬ ‫عن�صر من قوات النظام ومن عنا�صر حزب اهلل اللبناين و�شبيحة من‬ ‫احلر�س الثوري الإيراين‪.‬‬ ‫كما �أو��ض��ح �أن مقاتلي اجلي�ش احل��ر متكنوا من �أ�سر ع��دد من‬ ‫جنود النظام يف ريف حلب‪.‬‬ ‫ويف حلب �أي�ضا �سيطرت ف�صائل مقاتلة معار�ضة على حاجز‬ ‫ع�سكري يف �ساحة العواميد �إثر ا�شتباكات يف هذه ال�ساحة‪ ،‬وكذلك يف‬ ‫منطقة ال�سبع بحرات‪ .‬و�أ�شار املر�صد ال�سوري �إىل �أنباء عن خ�سائر‬ ‫ب�شرية يف �صفوف الطرفني‪ ،‬م�ؤكدا حدوث ا�شتباكات �أخرى يف �أحياء‬ ‫ال�سيد علي وق�سطل حرامي واحلميدية باملدينة‪.‬‬ ‫ومنذ الهجوم الكيمياوي على الغوطتني ال�شرقية والغربية‪،‬‬ ‫ت�صاعدت وت�يرة القتال يف �أط��راف دم�شق‪ ،‬حيث �شن اجلي�ش احلر‬ ‫وف�صائل �أخرى مقاتلة هجمات على مقار وحواجز للقوات النظامية‪.‬‬ ‫و أ�ك� ��د امل��ر� �ص��د ال �� �س��وري حل �ق��وق الإن �� �س��ان م�ق�ت��ل ت���س�ع��ة ج�ن��ود‬ ‫نظاميني‪ ،‬و�إ�صابة ع�شرة �آخرين يف هجمات على حواجز ع�سكرية‬ ‫يف حي جوبر‪ .‬وقالت جلان التن�سيق املحلية و�شبكة �شام �إن مقاتلي‬ ‫املعار�ضة دمروا موقعا للقوات النظامية يف حي جوبر ودمروا دبابة‬ ‫هناك‪.‬‬ ‫كما دم��ر مقاتلون معار�ضون حاجز طعمة الع�سكري بني حي‬ ‫القابون و�ضاحية زملكا‪ ،‬وقال نا�شطون �إن الهجوم الذي دمر احلاجز‬ ‫نفذته جبهة الن�صرة‪.‬‬ ‫ووفقا ل�شبكة �شام‪ ،‬ف�إن مقاتلي املعار�ضة �سيطروا ب�شكل متزامن‬ ‫على حاجز اللواء ‪ 68‬قرب خان ال�شيح بريف دم�شق الغربي‪ ،‬وقتلوا‬ ‫معظم اجلنود الذين كانوا فيه‪ .‬كما دم��روا دبابة للقوات النظامية‬ ‫خالل ا�شتباكات يف بلدة ال�سبينة بريف دم�شق‪� ،‬شاركت فيها عنا�صر‬ ‫من حزب اهلل اللبناين ‪-‬بح�سب نا�شطني‪.-‬‬


‫‪9‬‬

‫دراســــــــات‬

‫ال�سبت (‪� )24‬آب (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2400‬‬

‫تتج�سد اليوم ال�سلطة الع�سكرية فعلي ًا يف �شخ�ص الفريق �أول عبد الفتاح ال�سي�سي‬ ‫ّ‬

‫حكام مصر «الجدد» الحقيقيون‬

‫يزيد �صايغ‬ ‫باحث رئي�سي يف مركز كارنيغي لل�شرق الأو�سط‬ ‫ثمة �إغراء كبري يف تع ُهّد احلكومة االنتقالية “التكنوقراطية” يف‬ ‫م�صر ا�ستعادة ال�سلم الأهلي واال�ستقرار ال�سيا�سي‪ ،‬و�إنقاذ االقت�صاد‪،‬‬ ‫بينما تعاين م�صر �أزمة د�ستورية مطولة ومي ً‬ ‫ال متنامياً �إىل العنف‪،‬‬ ‫و�سط ا�شتداد ال�ضيم االجتماعي والالم�ساواة االقت�صادية‪.‬‬ ‫باتت احللول املالية ال�سريعة ممكنة‪ ،‬بف�ضل منح م�صر ما قيمته‬ ‫‪ 12‬بليون دوالر من املعونات ال�سعودية والإماراتية والكويتية‪ ،‬يف حال‬ ‫توافرت فع ً‬ ‫قر�ض بقيمة ‪ 4.8‬بليون دوالر من‬ ‫ال‪ ،‬و�إمكان االتفاق على ٍ‬ ‫�صندوق النقد الدويل‪ .‬و�سيتيح ذلك للحكومة االنتقالية �أن ت�ضبط‬ ‫عجز امل��وازن��ة‪ ،‬وت��زي��د احتياطي العملة ال�صعبة‪ ،‬و ُت�ب��طِ ��ئ معدالت‬ ‫الت�ضخّ م‪ ،‬وتع ّزز ثقة امل�ستثمرين يف الأجل الق�صري‪.‬‬ ‫يزيد �صايغ باحث رئي�سي يف مركز كارنيغي لل�شرق الأو�سط يف‬ ‫ب�يروت‪ ،‬حيث يرت ّكز عمله على الأزم��ة ال�سورية‪ ،‬وال��دور ال�سيا�سي‬ ‫للجيو�ش العربية‪ ،‬وحت ّول قطاع الأمن يف املراحل االنتقالية العربية‪،‬‬ ‫�إ�ضافة �إىل �إعادة �إنتاج ال�سلطوية‪ ،‬وال�صراع الإ�سرائيلي‪-‬الفل�سطيني‪،‬‬ ‫وعملية ال�سالم‪.‬‬ ‫غري �أنّ �صعوبات ج ّمة‪� ،‬إن مل َن ُقل م�ستحيلة‪� ،‬ستواجه حتقيق‬ ‫الأهداف الأكرث طموحاً‪ ،‬مثل مكافحة البطالة وحت�سني امل�ستويات‬ ‫املعي�شية‪ ،‬وت�شجيع امل�ؤ�س�سات االقت�صادية ال�صغرية واملتو�سطة‪،‬‬ ‫وزي ��ادة اال�ستثمار امل�ح�ل��ي‪ ،‬ورف��ع م�ع��دالت الإن�ت��اج�ي��ة االقت�صادية‬ ‫والكفاءة الإدارية يف الوزارات والهيئات احلكومية‪.‬‬ ‫ال يعود ذل��ك �إىل افتقا ٍر �إىل ال�سيا�سات �أو الو�صفات الناجعة‪،‬‬ ‫بل مردّه �إىل �أ ّنه ال احلكومة االنتقالية وال احلكومة التي �س ُت�ش َّكل‬ ‫عقب االنتخابات الربملانية والرئا�سية‪ ،‬التي ُي�ف� َ‬ ‫تر���ض �أن جُت��رى‬ ‫بحلول نهاية العام ‪ ،2013‬ت�ستطيع �أن تنطلق بالإ�صالحات الإدارية‬ ‫واالقت�صادية ال�لازم��ة حل � ّل م�شكالت م�صر البنيوية امل�ستدمية‪،‬‬ ‫من دون اال�صطدام املبا�شر بال�شبكات وامل�صالح الع�سكرية الوا�سعة‬ ‫وامل ُ َّ‬ ‫بطنة يف �أرجاء جهاز الدولة الهائل كافة‪ ،‬ويف القطاعات اململوكة‬ ‫للدولة من االقت�صاد‪.‬‬ ‫�إنّ “جمهورية ال�ضباط” ه��ذه ��س� ُت�ق� ِّو���ض �أداء �أيّ حكومة‬ ‫م َ‬ ‫ُنتخبة دميقراطياً ت�سعى �إىل حتقيق التح ّول احلقيقي يف �إدارة‬ ‫اقت�صاد البالد‪ ،‬مهما كان جّاتاهها ال�سيا�سي �أو العقائدي‪ .‬و�صحيح‬ ‫�أنّ �أداء الرئي�س حممد مر�سي وجماعة “الإخوان امل�سلمني” ا ّت�سم‬ ‫بالتخ ّبط‪� ،‬إ ّال �أنّ �أكرث احلكومات ليربالي ًة �أو علماني ًة كانت �ستجد‬ ‫�شرع ّيتها تت�آكل �أي�ضاً‪ ،‬ما يجعلها عر�ض ًة �إىل اال�ضطرابات و ُم ّتكِئ ًة‬ ‫�إىل امل�ؤ�س�سات عينها‪� ،‬أيّ ال�ق��وات امل�سلحة‪ ،‬التي ي�ش ّكل ّ‬ ‫توغ ُلها يف‬ ‫الدولة واالقت�صاد �أحد العوامل الرئي�سة يف تع ُّمق الأزمة االجتماعية‬ ‫واالقت�صادية وا�ستفحالها‪.‬‬ ‫لقد ك�شفت تنحية مر�سي عن الرئا�سة كم اقرتب ع�سكر م�صر‬ ‫من َم�أْ َ�س�سة �سيادتهم ال�سيا�سية على ال��دول��ة امل�صرية‪ ،‬وتالياً من‬ ‫�إدام ��ة جمهورية ال�ضباط‪ .‬فقد ك� ّر���س الد�ستور اجل��دي��د امل ُ� َق � ّر يف‬ ‫ا�ستفتاء ك��ان��ون الأول ‪ 2012‬ا�ستقاللية ال�ق��وات امل�سلحة ال�ت��ام عن‬ ‫ال�سيطرة املدنية‪ ،‬و�أزاح الرقابة الربملانية‪ ،‬حتى ال�شكلية‪ ،‬عن موازنة‬ ‫الدفاع وامل�شاريع االقت�صادية والع�سكرية‪ ،‬وح َّر َم مقا�ضاة ال�ضباط‪،‬‬

‫مبَن فيهم العاملون واملتقاعدون‪� ،‬أمام املحاكم املدنية حتى لو ارتبط‬ ‫ا ألم��ر بجرائم تخ�ضع للقانون اجلنائي امل��دين‪ .‬وق��د �أق� � ّرت �إدارة‬ ‫مر�سي هذه البنود‪ ،‬التي مل وال تعار�ضها القوى ال�سيا�سية املناه�ضة‬ ‫له‪ ،‬با�ستثناء ال�شباب الثوري والوجه الليربايل حممد الربادعي‪.‬‬ ‫كما ي�ش ّكل ال�ضباط غالبية �أع�ضاء جمل�س الدفاع الوطني‪ ،‬الذي‬ ‫�أع��اد املجل�س الع�سكري احلاكم �آن��ذاك �إحياءه يف حزيران ‪� .2012‬إنّ‬ ‫جمل�س ال��دف��اع الوطني هو اجلهة الوحيدة املخ َّولة �صراح ًة الآن‬ ‫مراجعة م��وازن��ة ال��دف��اع يف ب�ن��وده ال�ع��ام��ة‪ ،‬وي�ف� ِّو���ض عملياً القوات‬ ‫امل�سلحة الإ�شراف على جماالت �سيا�ساتية تعتربها ذات �صلة بالأمن‬ ‫القومي‪ ،‬والنتيجة هي املزيد من تقييد �سلطات الرئا�سة واحلكومة‬ ‫و�صالحياتهما‪.‬‬ ‫تتج�سد اليوم ال�سلطة الع�سكرية فعلياً يف �شخ�ص الفريق �أول‬ ‫ّ‬ ‫عبد الفتاح ال�سي�سي‪ ،‬وزي��ر الدفاع والقائد العام للقوات امل�سلحة‪.‬‬ ‫وا ّت�ضح ذل��ك يف حادثة مل تل َق اهتماماً �إعالمياً ُي��ذ َك��ر‪ ،‬وه��ي �إقالة‬ ‫ال�ل��واء حممد ر�أف��ت �شحاتة م��ن رئا�سة اال�ستخبارات العامة يف ‪5‬‬ ‫مت��وز ‪ .2013‬ك��ان �شحاتة �أول �ضابط يرتقي �إىل ذل��ك املن�صب من‬ ‫داخ��ل اجلهاز‪ ،‬ال��ذي طاملا تر�أّ�سه �ضباط قادمون من اال�ستخبارات‬ ‫احلربية‪� ،‬أيّ اال�ستخبارات الع�سكرية‪ .‬ومل يكن قد فات على تو ّليه‬ ‫رئا�سة اال�ستخبارات �سوى ت�سعة �أ�شهر ون�صف ال�شهر‪ ،‬ومل يكن ثمة‬ ‫�سبب موجِ ب لإقالته‪ .‬غري �أنّ الأمر اع ُتبرِ من الأهمية املُل ِّحة التي‬ ‫جعلت الرئي�س االنتقايل عديل من�صور ي�صدر مر�سوماً بذلك فور‬ ‫تو ّليه من�صبه‪ ،‬وبا�ستبدال �شحاتة باللواء حممد فريد التهامي‪ ،‬وهو‬ ‫�ضابط �سابق يف اال�ستخبارات احلربية‪ ،‬وبذلك �أعاد ال�سي�سي ت�أكيد‬ ‫هيمنة اجلهاز الأخري‪ ،‬الذي كان يقوده ال�سي�سي حتى تعيينه وزيراً‬ ‫للدفاع يف �آب ‪ ،2012‬وغلبة القوات امل�سلحة عموماً‪.‬‬ ‫�إنّ تعيني التهامي مُلفِتٌ ب�شكل خا�ص ألن��ه تر�أ�س �سابقاً هيئة‬ ‫الرقابة الإداري��ة‪ ،‬وهي �أهم الأجهزة الرقابية امل�صرية‪ ،‬والتي ترفع‬ ‫تقاريرها �إىل رئي�س اجلمهورية مبا�شرة‪ .‬تولىّ التهامي ذلك املوقع‬ ‫طيلة ال�سنوات ال�سبع الأخرية من عهد الرئي�س ح�سني مبارك‪ ،‬الذي‬ ‫ا�ستخدم الهيئة ملعاقبة معارِ�ضيه ومكاف�أة م�ؤيديه‪ ،‬من خالل فتح‬ ‫�أو �إغالق ملفات التحقيق يف �أن�شطتهم التجارية واملالية‪ .‬والوا�ضح‬ ‫�أنّ التهامي حاز ر�ضا مبارك‪� ،‬إذ جرى التمديد له �أرب��ع م��رات بعد‬ ‫انتهاء فرتة عمله النظامية البالغة �أربع �سنوات‪� ،‬إىل �أن عزله مر�سي‬ ‫يف �أيلول ‪ 2012‬بعد اتهامه بالف�ساد‪.‬‬ ‫مهما ك��ان��ت حقيقة ات�ه��ام��ات الف�ساد �أو ع��دم�ه��ا‪ ،‬ف� ��إنّ تق ُّم�ص‬ ‫التهامي دور رئي�س اال�ستخبارات العامة ُيلقي ال�ضوء على كيفية‬ ‫عمل جمهورية ال�ضباط‪ .‬ولها ما حتميه فع ً‬ ‫ال‪ ،‬ففي مقابلة �صحافية‬ ‫�صريحة جديرة بالثناء‪ ،‬يف �أيار ‪� ،2013‬أ�شار الرئي�س اجلديد لهيئة‬ ‫الرقابة الإداري��ة‪ ،‬اللواء حممد عمر وهبي هيبة‪� ،‬إىل “تزاوج ر�أ�س‬ ‫امل��ال بال�سلطة” ال��ذي �أع��اق عمل الهيئة يف عهد مبارك‪ ،‬وك�شف �أنّ‬ ‫مر�سي رف��ع ح�صانة رئا�سة اجلمهورية من املراقبة للمرة الأوىل‬ ‫يف تاريخها‪ .‬ث��م ع �دّد هيبة قطاعات ال��دول��ة الثالثة ا ألك�ث�ر ت��أ ّث��راً‬ ‫بالف�ساد‪ ،‬وهي احلكم املحلي‪ ،‬وهيئات اال�ستثمار وال�شركات القاب�ضة‬ ‫اململوكة للدولة‪ ،‬ودوائر اجلمارك وال�ضريبة والت�أمني االجتماعي‪.‬‬ ‫ب�غ��� ّ�ض ال�ن�ظ��ر ع� ّم��ا �إذا ق�صد هيبة ال��رب��ط �أم مل يق�صد‪ ،‬ف ��إنّ‬ ‫ال�ق�ط��اعَ�ين الأول وال �ث��اين‪� ،‬أيّ احل�ك��م امل�ح�ل��ي وه�ي�ئ��ات اال�ستثمار‬

‫�أوباما‪� :‬ست�أتي �أوقات لن تتطابق فيها م�صاحلنا الآنية مع ت�صورنا للمنطقة‬

‫أمريكا ومصر‪ ..‬وتوازن املصالح الصعب‬ ‫كارين ديوجن و�سكوت ويل�سون‬ ‫«وا�شنطن بو�ست وبلومبريج نيوز �سريف�س»‬ ‫لقد ذ ّكرت املعاملة التي ُخ�ص�صت للمتظاهرين امل�ؤيدين‬ ‫ل�ل�ت�ح��رك ال�ع���س�ك��ري يف م �ي��دان ال�ت�ح��ري��ر ب��ال�ق��اه��رة عندما‬ ‫ح َّلقت ط��ائ��رات �أبات�شي تابعة للجي�ش ف��وق ر�ؤو��س�ه��م ملقية‬ ‫أ�ع�لام�اً م�صرية خ�لال ال�شهر املا�ضي بالعالقات الع�سكرية‬ ‫القدمية بني اجلي�ش امل�صري وال��والي��ات املتحدة‪ ،‬ولكن تلك‬ ‫الطائرات املروحية امل��زودة بال�صواريخ رمبا ت�صبح اليوم‪ ،‬يف‬ ‫ظل التطورات الأخرية على ال�ساحة امل�صرية‪ ،‬م�ؤ�شراً �آخر على‬ ‫تراجع الدعم الأمريكي يف وقت تناق�ش فيه �إدارة �أوباما ما‬ ‫�إذا كان يتعينَّ عليها وقف ت�سليم �شحنة جديدة من طائرات‬ ‫الأبات�شي يف ال�شهر املقبل‪ ،‬وذل��ك ح�سب ما �أورده بع�ض كبار‬ ‫امل�س�ؤولني يف الإدارة الأمريكية‪ .‬و�إن كان هذا التعليق‪� ،‬أو وقف‬ ‫ت�سليم ‪ 12‬ط��ائ��رة مروحية مندرجة �ضمن �صفقة م��ن ‪820‬‬ ‫مليون دوالر ترجع �إىل ع��ام ‪ 2009‬لن يرقى �أي�ضاً �إىل وقف‬ ‫نهائي وك�ل��ي للم�ساعدات الع�سكرية ا ألم�يرك�ي��ة مل�صر التي‬ ‫ت�شمل �ضمن �أ�شياء �أخرى �إمداد اجلي�ش امل�صري بقطع الغيار‬ ‫ال���ض��روري��ة ل�صيانة امل �ع��دات الأم�يرك�ي��ة باعتبارها مطالب‬ ‫ي��ردده��ا البع�ض اليوم يف وا�شنطن‪ .‬ولكن مع ذل��ك ال يوجد‬ ‫�أدنى م�ؤ�شر على �أنّ تعليق ت�سليم الطائرات املروحية �سي�ؤ ّثر‬ ‫جوهرياً على قرارات اجلي�ش امل�صري يف هذه الفرتة �أكرث من‬ ‫تعليق ال�شهر املا�ضي ت�سليم �شحنة أ�خ��رى من طائرات‪-16 -‬‬ ‫‪� ،F‬أو قرار الرئي�س �أوباما �إلغاء مناورات ع�سكرية م�شرتكة‬ ‫عقب تدخل قوات الأمن ّ‬ ‫لف�ض اعت�صامات املناوئني للتحرك‬ ‫الع�سكري الذي قيل �إ ّنه قد �أف�ضى �إىل �أكرث من ‪ 600‬قتيل‪.‬‬ ‫ولغاية الآن يبدو �أنّ الإدارة الأمريكية منخرطة يف لعبة‬ ‫توازن دقيقة حتاول من خاللها بعث ر�سائل تكتيكية �إىل م�صر‬ ‫مع احلفاظ يف الوقت نف�سه على ت�أثريها يف جمتمع ي��زداد‬ ‫انق�سامه يوماً بعد يوم‪ ،‬و�أي�ضاً حماية م�صالح الأمن القومي‬ ‫م��ع تثبيت ال��والي��ات امل�ت�ح��دة يف املنطقة م��ن خ�لال عالقات‬ ‫�إ�سرتاتيجية بعيدة ا ألم��د م��ع دول�ه��ا‪ ،‬وك��ان �أوب��ام��ا ق��د �أعلن‬ ‫يوم اخلمي�س املا�ضي �أ ّنه قد �أعطى تعليماته لفريقه يف الأمن‬ ‫القومي “بتقييم تداعيات الإجراءات” التي اتخذها ق��ادة‬ ‫م�صر يف الآونة الأخرية ودرا�سة “اخلطوات الأمريكية املمكن‬ ‫اتباعها يف هذا ال�سياق”‪ .‬ورمبا يكون �إلغاء ت�سليم الطائرات‬ ‫املروحية‪ ،‬لو حدث بالفعل‪� ،‬أول رد فعل �أمريكي ي�سري يف اجتاه‬ ‫هذا التقييم‪ ،‬وال �سيما يف ظل اقرتاب ت�سديد الواليات املتحدة‬ ‫ثمن املعدات الع�سكرية املوجهة مل�صر �إىل املوردين من ال�شركات‬ ‫الأمريكية‪ .‬و�إذا مل يتو�صل اجلي�ش امل�صري �إىل طريقة �أف�ضل‬ ‫للتعامل مع االعت�صامات واحتواء العنف والت�سريع يف �إعادة‬ ‫احلكومة املدنية‪ ،‬ف�إنّ اقتطاعات �إ�ضافية للدعم الأمريكي قد‬ ‫يتم �إقرارها‪.‬‬ ‫ول �ك��ن ع�ل��ى رغ ��م ال�ت�ه��دي��د ب��وق��ف امل �ع��ون��ات الأم�يرك �ي��ة‬ ‫يوا�صل بع�ض امل�شرعني يف وا�شنطن ومعهم دول عربية وازنة‬ ‫دعم مقاربة �أوباما احلذرة‪ ،‬بل �إنّ تلك الدول م�ستعدة لإنقاذ‬ ‫االقت�صاد امل�صري املتعرث‪ ،‬غري �أنّ �إدارة �أوباما اتهمت بال�ضعف‬ ‫وال�ت�ردد حتى قبل أ�ح ��داث ي��وم الأرب �ع��اء املا�ضي يف القاهرة‬ ‫عندما ّ‬ ‫تدخلت قوات الأمن لتفريق املتظاهرين‪ ،‬حيث تع ّر�ض‬ ‫البيت الأبي�ض النتقادات �سابقة منذ �أن �أقدم اجلي�ش يف الثالث‬

‫من متوز املا�ضي على عزل الرئي�س ال�سابق حممد مر�سي‪.‬‬ ‫وقد ذهب البع�ض يف اتهاماتهم املتطرفة �إىل �أنّ �أوباما‬ ‫ي �ق � ّو���ض �أ� �س ����س اال� �س �ت �ق��رار يف م���ص��ر ال �ت��ي ق ��ال �إ ّن� ��ه ي�ح��اول‬ ‫تكري�سها‪ ،‬وهو ما عبرّ عنه ال�سيناتور‪ ،‬جون ماكني‪ ،‬وزميله‬ ‫ليند�سي جراهام‪ ،‬يف بيان ن�شر يوم اجلمعة املا�ضي قاال فيه‪:‬‬ ‫“�إنّ ف�شل �إدارة �أوباما يف توظيف نفوذنا ل�صياغة الأحداث‬ ‫يف ت�ل��ك امل�ن�ط�ق��ة امل�ه�م��ة م��ن ال �ع��امل ��س��اه��م ف�ق��ط يف ��ض��رب‬ ‫م�صداقيتنا‪ ،‬واحلد من قدرتنا على الت�أثري‪ ،‬وتقييد خياراتنا‬ ‫ال�سيا�سية”! وينتمي الرجالن �إىل جوقة من ال�سيا�سيني يف‬ ‫وا�شنطن تنادي ب�إنهاء امل�ساعدات الأمريكية املوجهة مل�صر‬ ‫وامل�ق��درة ب�ح��وايل ‪ 1,6‬مليار دوالر يخ�ص�ص ‪ 1,3‬مليار منها‬ ‫لتمويل امل�شرتيات امل�صرية من املعدات الع�سكرية الأمريكية‪.‬‬ ‫ويف نف�س ال�سياق حت ِّذر متارا كوفمان ويت�س امل�ساعدة ال�سابقة‬ ‫يف وزارة اخل��ارج�ي��ة ل���ش��ؤون ال���ش��رق الأدن� ��ى وم��دي��رة مركز‬ ‫“�سابان” لدرا�سة ال�شرق الأو�سط مبعهد “بروكينجز” من‬ ‫�أنّ غياب االن�خ��راط الأم�يرك��ي يف �أزم�ت��ي �سوريا وم�صر‪ ،‬قد‬ ‫ي�ؤدي �إىل النتائج التي يحاول �أوباما جت ّنبها والتي �ض ّمنها يف‬ ‫خطابه ال�شهري بالقاهرة يف ‪ .2009‬فقد تعهَّد �أوباما يف خطابه‬ ‫ذاك بفتح �صفحة جديدة يف العالقة الأمريكية مع العامل‬ ‫الإ�سالمي تقوم على “امل�صالح امل�شرتكة واالحرتام املتبادل”‬ ‫بعيداً عن القوة الع�سكرية التي �شاهدناها يف العراق‪ ،‬ولكن‬ ‫ويت�س ت�ضيف �أ ّنه يف وقت تغرق فيه �سوريا يف احلرب الأهلية‪،‬‬ ‫وتعي�ش م�صر على وق��ع االنق�سام “قد ن��واج��ه خ�ط��راً �أك�بر‬ ‫الندالع العنف يف العامل العربي �سي�ستدعي من �أمريكا نوعاً‬ ‫من االنخراط هو عك�س ما كان �أوباما ي�سعى �إليه يف البداية”‪.‬‬ ‫بيد �أنّ �أوباما يف خطاب �آخر ا�ست�شهد به توما�س كارثرز‬ ‫نائب رئي�س الدرا�سات يف معهد “كارنيجي” لل�سالم الدويل‪،‬‬ ‫�ألقاه يف وزارة اخلارجية عام ‪ 2011‬مبنا�سبة ُّ‬ ‫تدخل حلف �شمال‬ ‫الأطل�سي يف ليبيا‪ ،‬حتدَّث فيه عن �أحداث “الربيع العربي”‪،‬‬ ‫�أ ّكد �أنّ الواليات املتحدة �ستقف بحزم �ضد “ا�ستخدام القوة”‬ ‫يف املنطقة‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أوباما يف اخلطاب أ� ّنه “�ست�أتي �أوقات لن تتطابق‬ ‫فيها م�صاحلنا الآنية مع ت�صورنا للمنطقة على املدى البعيد‪،‬‬ ‫ولكننا مع ذلك �سنتحدث عن جمموعة من املبادئ الأ�سا�سية”‪،‬‬ ‫وهو ما يعني ح�سب كارثرز �أنّ �أوباما دعا �إىل “اال�صطفاف‬ ‫م��ع ال���ش�ع��وب‪� ،‬إ ّال �أ ّن ��ه مل يتابع الأمر”‪ ،‬وال �سيما يف بع�ض‬ ‫االنتفا�ضات التي ع ّمت بع�ض الدول العربية‪ .‬ففي م�صر على‬ ‫�سبيل املثال تغ ّلبت الرغبة يف �ضمان اال�ستقرار واحلذر املت�أ�صل‬ ‫لدى الرئي�س‪ ،‬ويو�ضح كارثرز ذلك بقوله‪“ :‬اكتفت ال�سيا�سة‬ ‫الأمريكية جتاه القاهرة منذ ث��ورة ‪ 2011‬ب ��إدارة الأزم��ة التي‬ ‫ك��ان هدفها الوحيد احلفاظ على عالقات جيدة مع �أيّ كان‬ ‫ي�صل �إىل ال�سلطة”‪ ،‬م�ضيفاً‪“ :‬وهي اخلال�صة التي و�صل‬ ‫�إليها على ما يبدو اجلي�ش امل�صري‪ ،‬حيث اعترب أ� ّنه ي�ستطيع‬ ‫احلفاظ على عالقاته مع �أمريكا مهما ح��دث‪ ،‬وه��و �إىل حد‬ ‫الآن م�صيب فيما يعتقد”‪.‬‬ ‫‪‎‬االحتاد الإماراتية‬ ‫‪http://www.alittihad.ae/details.‬‬ ‫‪php?id=77992&y=2013‬‬

‫وال�شركات القاب�ضة‪ِّ ،‬‬ ‫يوظفان �أعداداً كبري ًة من ال�ضباط املتقاعدين‬ ‫ت�صل �إىل الآالف يف املنا�صب العليا‪ ،‬والأمر نف�سه ينطبق على العديد‬ ‫من قطاعات الإدارة املدنية‪ ،‬مع تركيز خا�ص يف ال��وزارات والأجهزة‬ ‫العاملة يف جم��ال الأرا��ض��ي‪ ،‬كالإ�سكان‪ ،‬و�إدارة العقارات‪ ،‬والأ�شغال‬ ‫العامة‪ ،‬والتطوير الزراعي‪ ،‬وا�ست�صالح الأرا�ضي‪ ،‬وال�سياحة‪ .‬ويتم ّتع‬ ‫كبار ال�ضباط بنو ٍع من الإقطاعية‪� ،‬إذ ي�ستحوذ ك ّل فرع من القوات‬ ‫امل�سلحة على ت��وزي��ع املنا�صب يف حمافظات حم��ددة‪ ،‬ويف ال�شركات‬ ‫القاب�ضة ودوائ��ر اخل��دم��ات العامة الواقعة �ضمن اخت�صا�ص ذلك‬ ‫الفرع التقني �أو اجلغرايف‪.‬‬ ‫ك�م��ا ُت �ف��اخِ ��ر ال �ق��وات امل�سلحة ب�ق��درت�ه��ا ع�ل��ى ال�ق�ي��ام مب�شاريع‬ ‫البنية التحتية ال�ك�برى بكلفة �أق��ل م��ن �شركات القطاع اخل��ا���ص‪،‬‬ ‫وبتوفريها ال�سلع اال�ستهالكية الرخي�صة م��ن منتجات �صناعية‬ ‫وغ��ذائ�ي��ة‪ ،‬وبتقدمي “الهدايا” �إىل ال�شعب امل�صري‪ ،‬وال�ت��ي ت��راوح‬ ‫من “ال�شنطات” الغذائية املجانية للفقراء‪� ،‬إىل اجل�سور وحمطات‬ ‫تنقية امل�ي��اه وغ�يره��ا‪ .‬إ� ّال �أنّ ك��ل ذل��ك ي�ستند �إىل اقت�صادات زائفة‬ ‫تتجاهل �إعفاء م�شاريع القوات امل�سلحة من ال�ضرائب‪ ،‬وتخفي�ض‬ ‫ُي�سرة للعملة‬ ‫الر�سوم اجلمركية على م�ستورداتها‪ ،‬ومت ّتعها ب�أ�سعار م َّ‬ ‫ال�صعبة‪ ،‬والعمالة الرخي�صة �أو املجانية‪ ،‬والأ�سعار املدعومة للوقود‬ ‫والكهرباء‪� .‬أيّ �أنّ مزاعم الربحية التناف�سية والعطاء الكرمي خادعة‪،‬‬

‫�إذ �أنّ اخلزينة العامة هي التي تتح ّمل التكاليف احلقيقية من خالل‬ ‫تق ُّل�ص جبايتها‪.‬‬ ‫لقد �أعلنت حكومة م�صر االنتقالية عن ن ّيتها ر�سم “خريطة‬ ‫طريق” للإ�صالح الهيكلي‪ ،‬فهي تطمح �إىل اال�ستثمار يف البنية‬ ‫فر�ص �أف�ضل‬ ‫التحتية‪ ،‬وخ�صخ�صة بع�ض ال�شركات القاب�ضة‪ ،‬وتوفري ٍ‬ ‫للقطاع اخلا�ص للتناف�س واال�ستثمار عموماً‪ .‬ه��ذه غايات جديدة‬ ‫�سبق �أن �أعلنتها احلكومات ال�سابقة م��راراً‪ ،‬ولكنها تتجاهل عالقة‬ ‫جمهورية ال�ضباط اال�ستخراجية والريعية �أ�سا�ساً بالدولة امل�صرية‬ ‫واملالية العامة واالقت�صاد‪.‬‬ ‫�ستدوم ه��ذه العالقة على حالها طاملا ُي�س َمح للم�ؤ�س�سة التي‬ ‫�أن�ش�أت اجلمهورية امل�صرية يف العام ‪� ،1952‬أيّ القوات امل�سلحة‪� ،‬أن‬ ‫توا�صل ا�ستغالل ذلك الإرث التاريخي لتدّعي �أحقّيتها يف حتديد‬ ‫امل�صلحة وال �ه��وي��ة ال��وط�ن� ّي� َت�ين‪ ،‬ولت�ضع نف�سها ف��وق ال��دول��ة ويف‬ ‫من�أى عن النظامَني القانوين والق�ضائي اللذين ُيلزِمان املواطنني‬ ‫و�سلطاتهم املدنية امل ُ َ‬ ‫نتخبة دميقراطياً‪.‬‬ ‫معهد كارنيجي‬

‫‪/25/07/http://www.carnegie-mec.org/2013‬‬

‫م�صر الع�سكر‪� ..‬شيطنة للإ�سالميني وحرب �شعواء على الدميقراطيني‬

‫مصر بعد انقالب السيسي على مرسي‬ ‫يورغن �شرتياك ‪ -‬القنطرة‬ ‫�� َ�ش� ْي� َ�ط� َن��تْ امل��ؤ��س���س��ة ال�ع���س�ك��ري��ة‪ ،‬وو��س��ائ��ل‬ ‫ا إلع�لام‪ ،‬يف م�صر ا إلخ��وان امل�سلمني و�أجلمت‬ ‫كل من نادى باحللول ال�سلمية وا�ضع ًة الكثري‬ ‫من امل�صريني يف حالة انتقام وحتري�ض وحقد‬ ‫��ض��ده��م‪ ،‬وف��ق تعليق ي��ورغ��ن ��ش�تري��اك ملوقع‬ ‫ّ‬ ‫الف�ض‬ ‫قنطرة يف ر ؤ�ي �ت��ه لإره��ا� �ص��ات م��ا قبل‬ ‫الدامي العت�صامات م�ؤيدي مر�سي‪.‬‬ ‫م��ن ال���ص�ع��ب ت �� �ص � ُّور �أنّ ال �ق �ي��ادة العليا‬ ‫للإخوان امل�سلمني ال تزال تعتقد ب�أنّها �ستنجح‬ ‫يف إ�ع ��ادة رئي�سها امل �ع��زول حممد مر�سي �إىل‬ ‫من�صبه مرة �أخ��رى‪ ،‬لأن احلقائق التي خلقها‬ ‫عزل مر�سي من قبل اجلي�ش وال�شعب قبل ال‬ ‫ميكن عك�سها مرة �أخرى‪ ،‬وال بد من �أن يعاين‬ ‫املرء من انف�صال تام عن الواقع كي ال يالحظ‬ ‫ذلك‪.‬‬ ‫و�إذا ف ّكر ا إلخ��وان امل�سلمون يف م�ستقبلهم‬ ‫ال�ق��ري��ب‪ ،‬ف�سيكون ال�ه��دف ا أل��س��ا��س��ي لهم هو‬ ‫ع ��دم ف �ق��دان امل��زي��د م��ن ت���ض��ام��ن امل���ص��ري�ين‬ ‫م�ع�ه��م‪ .‬ل�ك��ن ب ��د ًال م��ن ذل ��ك‪ ،‬ي�ستمر خطباء‬ ‫ا إلخ � � � � ��وان وحم ��ر�� �ض ��وه ��م ب� � � إ�ث � ��ارة م �� �ش��اع��ر‬ ‫منا�صريهم يف �أماكن االعت�صام‪ .‬كما مت اللجوء‬ ‫�إىل ع��دد م��ن ال���س�ب��ل ال�ت��ي ت�صفها اجلماعة‬ ‫بـ”الع�صيان املدين”‪ ،‬والتي ال تتعدى كونها‬ ‫طرقاً لال�ستفزاز الأعمى ذات عواقب م�ؤ�سفة‪.‬‬ ‫هذا بدوره يدفع قوات الأمن �أو البلطجية‬ ‫�أو كليهما �إىل االنق�ضا�ض على املعت�صمني‪،‬‬ ‫والنتيجة ه��ي وق��وع قتلى يف �صفوف عنا�صر‬ ‫الإخ��وان على الأر���ض‪ ،‬بينما يلعب قادتهم دور‬ ‫ال�ضحية ب�سخرية متزايدة‪.‬‬ ‫�إعدام متعمد من قبل قوات الأمن‬ ‫يف ��ص�ب��اح ال���س��اب��ع وال�ع���ش��ري��ن م��ن مت��وز‬ ‫ُقتل ‪� 80‬شخ�صاً على ا ألق��ل من �أن�صار مر�سي‬ ‫قرب مقر اعت�صامهم يف مدينة القاهرة على‬ ‫ي��د ق��وات ا ألم ��ن وم�سلحني ي��رت��دون مالب�س‬ ‫م��دن �ي��ة‪ .‬و أ�ع �ل �ن��ت م�ن�ظ�م��ة “هيومن راي�ت����س‬ ‫ووت�ش” احلقوقية يف �أع�ق��اب حمام ال��دم هذا‬ ‫�أنّ نحو ‪ 80‬يف املئة من ال�ضحايا قتلوا بطلقات‬ ‫ا�ستهدفت الر�أ�س وال�صدر‪.‬‬ ‫ويف نف�س ي��وم ال�سبت ه��ذا‪ ،‬ك��ان بالإمكان‬ ���مراقبة �ضباط �شرطة يرتدون الزي الر�سمي‬ ‫وهم ي�صوبون �أ�سلحتهم باجتاه �أن�صار مر�سي‬ ‫دون اللجوء �إىل �ساتر‪ .‬لقد ك��ان من الوا�ضح‬ ‫�أنّهم مل يكونوا يخ�شون �أيّ رد إلط�لاق النار‪.‬‬ ‫وتقول “هيومن رايت�س ووت�ش” �إ ّن��ه ي�صعب‬ ‫ت�صور وق��وع هذا العدد الكبري من القتلى �إذا‬ ‫مل تكن هناك ن ّية للقتل‪.‬‬ ‫وامل ��ذن� �ب ��ون يف ذل ��ك ه ��م ال �ق �ن��ا� �ص��ة وم��ن‬

‫�أعطوهم الأوام��ر‪ ،‬لكن على الإخوان امل�سلمني‬ ‫�أن يتقبلوا �س�ؤا ًال عن م�س�ؤوليتهم يف الت�صعيد‬ ‫الالم�س�ؤول الدموي الذي ال ي�ؤدي �أيّ غر�ض‬ ‫�سوى �إمدادهم ب�صور �شهداء ي�ستخدمونها يف‬ ‫دعايتهم‪.‬‬ ‫والغريب يف هذا الأمر على الأخ�ص هو أ�نّه‬ ‫ال يبدو �أنّ �أيّ �أحد من قيادات الإخوان يت�ساءل‬ ‫ع ّما �إذا كانت اجلماعة تتق ّم�ص دوراً مت �إعداده‬ ‫لها م�سبقاً‪.‬‬ ‫ال وج��ود لبداية دميقراطية جديدة بعد‬ ‫مر�سي‬ ‫يف ن�ه��اي��ة ح��زي��ران امل��ا��ض��ي �شعر ماليني‬ ‫امل�صريني ب�أنّ عليهم ا�ستخدام فرامل الطوارئ‬ ‫و إ�ن �ه��اء حكم ا إلخ� ��وان‪ ،‬ألن�ه��م ك��ان��وا يخ�شون‪،‬‬ ‫وه��م حمقون يف ذل��ك ب��ر أ�ي��ي‪ ،‬من �أنّ ا إلخ��وان‬ ‫لن يقبلوا التخلي عن ال�سلطة يف االنتخابات‬ ‫ال�ق��ادم��ة‪ّ � .‬أم ��ا اجل�ي����ش‪ ،‬فقد وق��ف �إىل جانب‬ ‫ال�شعب وع��زل مر�سي‪ ،‬لكن ه��ل ل��دى اجلي�ش‬ ‫وال�شعب نف�س امل�صالح؟‬ ‫ما حدث بعد عزل مر�سي ال ميكن ت�سميته‬ ‫بداية دميقراطية جديدة �أو ت�صحيحاً مل�سار‬ ‫الثورة‪ ،‬فامل�ؤ�س�سة الع�سكرية عمدت �إىل ت�صوير‬ ‫الإخوان امل�سلمني على �أنّهم خطر داهم و�أ�سود‪،‬‬ ‫م�ث�ل�م��ا ك ��ان احل� ��ال أ�ث� �ن ��اء ح �ك��م م� �ب ��ارك‪ .‬ويف‬ ‫و�سائل الإعالم التي تلتزم بخط اجلي�ش‪ ،‬وهذا‬ ‫يعني تقريباً جميع و�سائل الإع�لام امل�صرية‪،‬‬ ‫اُ ُ‬ ‫�صطلح على ت�سمية �أن�صار مر�سي وا إلخ��وان‬ ‫“الإرهابيني”‪ .‬م��ا ق��ام ب��ه اجلي�ش ه��و و�ضع‬ ‫ال �ك �ث�ير م��ن امل �� �ص��ري�ين يف ح��ال��ة م��ن ال�سعي‬ ‫لالنتقام والتحري�ض واحلقد‪.‬‬ ‫ويف خ�ضم ه��ذه الفو�ضى ال ت�لاح��ظ �إ ّال‬ ‫ق� ّل��ة �أنّ ه�ن��اك إ�ع ��ادة تعريف لكل م��ا ل��ه �صلة‬ ‫ب��ال�ث��ورة‪ ،‬ف��اجل�نراالت يقدمون �أنف�سهم على‬ ‫�أ ّن�ه��م ق��ادة ال �ث��ورة‪ ،‬ويف مياههم �أع�ي��د تطهري‬ ‫امل� ؤ���س���س��ات ال �ت��ي ك��ان��ت ت�ع�ت�بر م�ع��اق��ل لنظام‬ ‫م� �ب ��ارك‪ ،‬وامل �ت �م �ث �ل��ة يف م � ؤ�� �س �� �س��ات ال���ش��رط��ة‬ ‫والق�ضاء والنخب االقت�صادية وو�سائل الإعالم‬ ‫احل �ك��وم �ي��ة‪ ،‬إ�� �ض��اف��ة �إىل ق �ن��وات ال�ت�ل�ف��زي��ون‬ ‫اخلا�صة‪ ،‬التي ميتلك معظمها رج��ال �أعمال‬ ‫جمعوا ثروتهم يف عهد مبارك‪ .‬كل هذه املعاقل‬ ‫مت ّكنت يف العامني والن�صف بعد ال�ث��ورة من‬ ‫ال�ن�ج��اة‪ ،‬و�إن ك��ان بع�ضها ق��د ق�ضى ك��ل تلك‬ ‫الفرتة يف الظالل‪ .‬والآن عادت تلك املعاقل �إىل‬ ‫ن�شاطها ال�سابق‪.‬‬ ‫ب�ع��د � �س��اع��ات م��ن ح �م��ام ال ��دم يف ال���س��اب��ع‬ ‫وال�ع���ش��ري��ن م��ن مت ��وز‪ ،‬أ�ع �ل��ن وزي ��ر الداخلية‬ ‫امل�صري حممد �إبراهيم‪ ،‬الذي كان م�س�ؤو ًال عن‬ ‫م�صلحة ال�سجون يف عهد مبارك‪ ،‬عن �أنّ �أجهزة‬ ‫أ�م��ن ال��دول��ة ال�ت��ي مت ح ّلها بعد ال�ث��ورة ع��ادت‬

‫�إىل عملها مرة �أخ��رى‪ .‬وبعد ذلك بيوم واحد‪،‬‬ ‫ح� �ذّرت ح��رك��ة “مترد” امل�ق��رب��ة م��ن اجلي�ش‪،‬‬ ‫والتي �أطلقت �شرارة االحتجاجات املليونية يف‬ ‫الثالثني من حزيران �ضد مر�سي‪ ،‬من عودة‬ ‫هذه الأجهزة الأمنية ال�سيئة ال�سمعة‪ .‬و َتعترب‬ ‫ه �ب��ة م��ري��ف م ��ن م�ن�ظ�م��ة “هيومن راي�ت����س‬ ‫ووت�ش” �أنّ �إلغاء جهاز أ�م��ن الدولة يف م�صر‬ ‫�سنة ‪ 2011‬مل يكن �سوى ذراً للرماد يف العيون‪.‬‬ ‫“�إما معنا �أو علينا”‬ ‫امل��زاج ال�ع��ام �ضد الإخ ��وان امل�سلمني‪ ،‬دون‬ ‫غ�ض النظر عن نواياهم القمعية‪ ،‬ي�شبه املزاج‬ ‫ال��ذي ك��ان ��س��ائ��داً يف عهد الرئي�س الأمريكي‬ ‫ال�سابق ج��ورج دبليو ب��و���ش‪ ،‬عندما ك��ان �شعار‬ ‫“� ّإما معنا �أو علينا” منت�شراً وكان كل نقد �أو‬ ‫�شك �أو اخ�ت�لاف يف ال ��ر�أي ُينظر ل��ه على أ� ّن��ه‬ ‫غري وطني‪ .‬وي�صف الليربايل امل�صري املعروف‬ ‫ع�م��رو ح �م��زاوي اجل��و ال���س��ائ��د يف ب�ل�اده منذ‬ ‫�أ�سابيع بالفا�شي‪ ،‬حم��ذراً من �أنّ بع�ض أ�ج��زاء‬ ‫ال �ن �ظ��ام احل ��ايل ت���س�ت�غ� ّ�ل ال�ت�ق�ل��ب يف الأه� ��واء‬ ‫للق�ضاء على ثورة ‪ 25‬كانون الثاين‪.‬‬ ‫ل��ذل��ك مت و� �ص��ف ح �م��زاوي بـ”اخلائن”‬ ‫و”عميل الغرب”‪ .‬لقد بات نوع من املالحقة‬ ‫ال���ش�ع��واء ي �ط��ارد ك��ل �سيا�سي ون��ا��ش��ط ينتقد‬ ‫اجلي�ش والإخوان بنف�س القدر‪ ،‬حتى �ضد نائب‬ ‫ال��رئ�ي����س حم�م��د ال�ب�رادع��ي ب�سبب مطالبته‬ ‫ب��إ��ش��راك الإ�سالميني يف العملية ال�سيا�سية‪.‬‬ ‫وكتب عمرو حمزاوي م�ؤخراً يف تغريدة على‬ ‫موقع “تويرت” �أنّ الهدف هو �إ�سكات كل من‬ ‫يطالبون بن�شر الدميقراطية احلقيقية‪.‬‬ ‫�إنّ ان�ط�لاق ال �ث��ورة امل�صرية يف اخلام�س‬ ‫وال�ع���ش��ري��ن م��ن ك��ان��ون ال �ث��اين ‪ 2011‬مل يكن‬ ‫بامل�صادفة يف يوم عيد ال�شرطة‪� ،‬إذ �إنّ وح�شية‬ ‫ال���ش��رط��ة ب�شكل خ��ا���ص ه��ي ال �ت��ي أ�ث� ��ارت ج� ّ�ل‬ ‫غ�ضب امل�صريني‪ .‬ويف �صيف ‪ ،2013‬بعد عامني‬ ‫ون���ص��ف ف �ق��ط‪ ،‬ح�م��ل امل �ت �ظ��اه��رون يف م�ي��دان‬ ‫التحرير �أفراد ال�شرطة فوق الأعناق واحتفلوا‬ ‫ب�ه��م‪ ،‬و��س��ط ��ش�ع��ارات مثل “ال�شعب واجلي�ش‬ ‫وال�شرطة يد واحدة”‪.‬‬ ‫ومن �أجل حتقيق هذا التغيري يف الوجهة‪،‬‬ ‫تعينّ على اجلرناالت تقدمي وجه �شرير جديد‬ ‫ملحاربته �سوياً‪ ،‬والإخوان امل�سلمون كانوا �أن�سب‬ ‫جمموعة لإعطائها هذا الدور‪.‬‬ ‫قنطرة‬

‫‪http://ar.qantara.de/content/‬‬ ‫‪aegypten-nach-dem-mursi‬‬‫‪putsch-pogromstimmung‬‬‫‪gegen-demokraten-0‬‬


‫‪10‬‬

‫�أ������س�����رة ‪ -‬جم��ت��م��ع‬

‫ال�سبت (‪� )24‬آب (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2400‬‬

‫أبناؤنا‬

‫أطباق الهنا‬

‫كيف �أحمي طفلي من م�شاهد العنف التي يعج بها الإعالم؟‬

‫د‪ .‬محمد صوالحة ‪ :‬متابعة املجازر سيعود‬ ‫قطع ًا بأثر سلبي يف األطفال‬

‫ال�سبيل ‪ -‬م�ؤمنة معايل‬ ‫ك ��ان م��ن ال���س�ه��ل �أن مت�ن��ع �أط �ف��ال��ك م��ن م���ش��اه��دة فلم‬ ‫عنيف من خالل ت�شفري القنوات التي تبث ذلك ومتابعة ما‬ ‫ي�شاهدونه ب�صورة دوري ��ة‪ ،‬م��ع زرع القيم يف نف�سه ب ��أن هذا‬ ‫الأمر لي�س �سوياً وب�أن الواجب علينا �أن نق�ضي �أوقاتنا فيما‬ ‫يعود علينا بالنفع‪� ،‬أما الآن فقد �أ�صبح العنف الذي يتعر�ض‬ ‫له �إخواننا امل�سلمون يفوق ما تعر�ضه قنوات �أف�لام الأك�شن‪،‬‬ ‫فم�شاهد ال��ذب��ح وال��دم��اء �أ�صبحت ب�ع��دد �آالف اجل�ث��ث التي‬ ‫ت�سقط ب�براءت�ه��ا‪�� ،‬ص��ور �شديدة الب�شاعة لأ��ش�لاء اجلرحى‬ ‫وكثري منهم ال يزالون يف زهرات الطفولة‪ُ ،‬ترى ما هو امل�شهد‬ ‫يف عيون الأطفال الآن؟‬ ‫تقول درا�سة قام بها الباحثان الأمريكيان ليونارد ايرون‬ ‫وروي��ل هيو�سمان �أن أ�ب��رز املخاطر التي يتعر�ض لها الطفل‬

‫ج��راء متابعته مل�شاهد القتل ه��و ات�خ��اذه �سلوك العدوانية‪،‬‬ ‫حيث قاما باح�ضار تلفاز يف إ�ح��دى املناطق اجلبلية النائية‬ ‫وعر�ضوا ا ألط�ف��ال هناك ملتابعة م�شاهد العنف؛ ليجدوا �أن‬ ‫�سلوك الأط�ف��ال ق��د حت��ول ل�سلوك عنيف م��ع أ�ق��ران�ه��م ومع‬ ‫الآخرين بن�سبة ‪ 160‬باملئة مقارنة مبا كانوا ينعمون به من‬ ‫�سالم وبراءة !‬ ‫�شخ�صية الأطفال تتمتع بالرباءة املطلقة؛ لكنها ال متيز‬ ‫بني ال�سلوك ال�سليم والأرع��ن‪ ،‬تكت�سب كل ما ت��راه وت�سمعه‬ ‫اذ �إن الطفل بطبعه �شخ�صية تبحث عن �أي معرفة‪ ،‬وتتقن‬ ‫تقليد كل ما ت�شاهده يف حميطها دون وع��ي‪ ،‬ورمب��ا ي�ستمر‬ ‫ال�سلوك املكت�سب معها طيلة احلياة‪ ،‬لذلك فان الدور املنوط‬ ‫بالأهل هو اهتمامهم ومتابعتهم ل�سلوكيات الأبناء وتقوميها‬ ‫الفوري ب�صورة تربوية‪.‬‬ ‫هل ت�سمح لطفلك مب�شاهدة �أخبار املجازر التي حدثت‬

‫م�ؤخراً؟‬ ‫ت�ق��ول أ�ف �ن��ان احل �ل��و‪� :‬سيتم طفلي ال���س��اب�ع��ة م��ن عمره‬ ‫بعد عدة �أي��ام‪� ،‬صاحب �شخ�صية ح�سا�سة ج��داً‪ ،‬يت�أثر بكل ما‬ ‫يراه من م�شاهد م�ؤملة يف ذهنه لفرتات طويلة؛ الأمر الذي‬ ‫يدفعني للحر�ص على عدم م�شاهدته ملثل هذه الأحداث‪ ،‬ولو‬ ‫�شاهدها بال�صدفة فاين اخل�ص له ما يحدث بقويل �أن القتلى‬ ‫هم امل�سلمون وال َقتلة هم اليهود املجرمون‪ ،‬لأنه لن يفهم كيف‬ ‫يقوم �أفراد اجلي�ش يف تلك الدول بقتل �أبناء ال�شعب‪.‬‬ ‫يختلف «�صالح الرقب» مع �أفنان ويرى �أن من الواجب‬ ‫اطالع الطفل على الأخبار وما يحدث من قتل و�سفك لدماء‬ ‫امل�سلمني يف م�صر و�سوريا ودول �أخرى على فرتات متباعدة‪،‬‬ ‫الأم��ر الذي ي�شعره مبا يدور حوله من ظلم بحق امل�سلمني‪،‬‬ ‫راف�ضا �أن يُر�سخ يف عقل الطفل ب�أن املعركة اجلارية هي بني‬ ‫امل�سلمني واليهود؛ لأن يف هذا كذب على الأطفال الذين هم‬ ‫اليوم �أكرث وعيا ملا يجري حولهم‪ ،‬رمبا ي�ستمعون اىل نقا�شاتنا‬ ‫�أو يعرفون احلقيقة من الآخرين وي�شعرون ب�أن هناك ت�ضارباً‬ ‫بني ما نقول لهم وبني احلقيقة‪ ،‬فنحن ل�سنا م�صدر التلقي‬ ‫الوحيد لهم‪ ،‬ميكننا ان نعلل الأحداث بالقول �إن املعركة دائرة‬ ‫بني احلق والباطل وهذا هو ال�صدق‪.‬‬ ‫د‪ .‬حممد �صواحلة ‪ :‬متابعة املجازر �سيعود قطعاً ب�أثر‬ ‫�سلبي على الأطفال‬ ‫يرى الدكتور حممد �صواحلة �أ�ستاذ الدرا�سات النف�سية‬ ‫واالج �ت �م��اع �ي��ة يف ج��ام �ع��ة ال�ي�رم ��وك �أن م�ت��اب�ع��ة الأط �ف��ال‬ ‫ل�ل�أح��داث العنيفة ال��دائ��رة يف ال�ع��امل لها ت��أث�ير �سلبي على‬ ‫نف�سية الطفل و�سلوكه‪ ،‬اىل جانب خم��اوف من قيام الطفل‬ ‫بتقليد ما ي��راه يف املحيط ال��ذي يعي�ش فيه‪�� ،‬س��وا ًء �أت��ى هذا‬ ‫ال�سلوك �آنيا �أو يف امل�ستقبل؛ الأمر الذي ي�شكل خطراً وا�ضحاً‬ ‫على ذاته وعلى جمتمعه‪.‬‬ ‫ويُ�شري د‪� .‬صواحلة اىل �أن واجب الأهل احلد من متابعة‬ ‫الأطفال مل�شاهد العنف �سوا ًء كانت يف الأفالم �أو الأخبار‪ ،‬مع‬ ‫احلفاظ على هام�ش متابعة اخبارية ال حتتوي على م�شاهد‬ ‫العنف‪ ،‬وعقد جل�سات حوارية ملناق�شة ما ي��دور من أ�ح��داث‪،‬‬ ‫وتف�سري مب�سط لأ�سبابها وم�ضاعفات ما يرتتب على نتائجها‬ ‫ب�شكل حواري‪ ،‬تت�ضح من خالله جوانب احلق واخلري وال�شر‬ ‫والعمل على زرع بذور الأمل بظهور احلق وانت�صار اخلري على‬ ‫ال�شر ولو بعد حني‪.‬‬ ‫وقفات ‪:‬‬ ‫• يف م �ن��زل ي�ع��ج ب��ا ألط �ف��ال ي�ف���ض��ل م�ت��اب�ع��ة ا ألخ �ب��ار‬ ‫املـقروءة �أو عرب االنرتنت لتفادي لفت انتباههم للم�شاهد‬ ‫امل�ؤ�سفة التي حتتويها‪ ،‬ومتابعة التلفاز خ�لال ف�ترات نوم‬ ‫الأطفال �أو تواجدهم يف املدر�سة‪.‬‬ ‫• يف حال �شعر طفلك باخلوف من م�شاهد تعر�ض لها‪،‬‬ ‫طمئنيه دائ�م��ا ب ��أن ل��ه عائلة حتميه ورك��زي ل��ه على �أهمية‬ ‫الدعاء له�ؤالء امل�ست�ضعفني‪ ،‬وب�أن اهلل نا�صرهم ال حمالة‪.‬‬ ‫• ا�شعلي تفكريه بالـق�ص�ص واحل�ك��اي��ات ال�ت��ي ت��روي‬ ‫بطوالت امل�سلمني يف املعارك‪ ،‬وكيف �أن اهلل ين�صر احلق على‬ ‫الباطل يف كل جولة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫‪.‬ادفعيه دائما ليكون م�سلما قويا ال يخاف‪ ،‬ك��رري هذا‬ ‫امل�صطلح على م�سامعه‪ ،‬فهو ي�أكل لكي يكون م�سلماً قوياً‪،‬‬ ‫ويتعلم ليكون م�سلماً قوياً‪ ،‬وميار�س هواياته الريا�ضية ليكون‬ ‫م�سلماً قوياً يحبه اهلل وين�صره‪.‬‬

‫سلطه املعكرونة بالفطر‬ ‫والفلفل‬ ‫�إعداد‪� :‬أمامة العتوم‬ ‫حتتاجني لإعداد هذا الطبق ما يلي من مقادير‪:‬‬ ‫•‪ 1‬باكيت معكرونة‪.‬‬ ‫•‪ 2‬حبة فلفل �أخ�ضر حلو مقطع اىل مكعبات �صغرية‪.‬‬ ‫•‪ ١ ٢/١‬كوب فطر حب كامل‪.‬‬ ‫•ملح ‪ /‬فلفل‬ ‫•ر�شه نعنع نا�شف‬ ‫•نعنع �أخ�ضر وكزبرة‬ ‫•‪ ٢‬ملعقة مايونيز‬ ‫•‪ ٢‬ملعقة جبنة بارميزان‬ ‫•‪ ٣‬مالعق كبرية لنب‬ ‫•‪ ١‬ملعقة خردل‬ ‫•‪ ١‬ملعقة خل‬ ‫الطريقة‬ ‫بعد �سلق املعكرونة ب��امل��اء وال��زي��ت وامل�ل��ح ومبكعب امل��اج��ي اغ�سليها جيدا ث��م �ضعيها‬ ‫بالثالجة ملدة ربع �ساعة‪.‬‬ ‫اخلطي اخلل واملايونيز واخلردل واللنب والفلفل وامللح والكزبرة على اخلالط ملده ‪٣‬‬ ‫دقائق؛ ليتكون عندك �صل�صة للمعكرونة‬ ‫�ضعي املعكرونة والفلفل والفطر يف وعاء للتقدمي ‪ ..‬اخلطيها برفق ثم �ضعي ال�صل�صة‬ ‫فوقها ور�شيها بالنعنع النا�شف وجبنة البارميزان وزينيها بالنعنع االخ�ضر‪.‬‬ ‫و�صحتني وعافية‬

‫تعليم السباحة لألطفال‪ ..‬كيف وملاذا؟‬ ‫ُدع �ي��ت اب �ن��ة �آن��ال�ي�ن ب��ارب��ر ذات ‪ 6‬أ�ع� ��وام ال �ت��ي ال‬ ‫ت�ستطيع ال�سباحة لق�ضاء �أ�سبوع يف منزل �صديقتها‬ ‫الذي يحوي حو�ض �سباحة‪ .‬ف�أرادت والدتها باربر ب�أن‬ ‫تكون ابنتها ق��ادرة على �إن�ق��اذ نف�سها يف ح��ال الغرق!‬ ‫لذا قررت �أن تعلم ابنتها بت�سجيلها يف مدر�سة لتعليم‬ ‫ال�سباحة بالقرب من بروكلني‪.‬‬ ‫مل ت�ك��ن تعلم م�سبقاً ب ��أن ابنتها ت�خ��اف امل ��اء �أو‬ ‫ال�ع��وم! وق��ال��ت‪« :‬ك��ان��ت ت�صرخ وتبكي ب�شدة ورف�ضت‬ ‫متاما �أن ت��ذه��ب»‪ .‬و�أ�ضافت‪« :‬لكنني �أخربتها ب�أنني‬ ‫دفعت املال مقابل تعليمها ال�سباحة؛ لذلك �أنا ذاهبة‬ ‫�إىل هناك للم�شاهدة ثم غادرت»‪.‬‬ ‫وعلى غ�ير املعتاد �أن تبقى طفلتي لوحدها لذا‬ ‫تبعتني وه��ي ت�صرخ‪�« :‬أن��ا أ�ك��ره��ك»‪ .‬كما أ���ص��رت على‬ ‫ر أ�ي�ه��ا ب ��أال تدخل حو�ض ال�سباحة!! �إال �أن املدربة–‬ ‫�إن���س��ان��ة ق ��ادرة ع�ل��ى ال�ت�ع��ام��ل م��ع احل ��االت ال�صعبة‪-‬‬ ‫ق��ام��ت ب��أخ��ذه��ا ه��ي وط�ف�ل��ة أ�خ ��رى ت�ب��دو خ��ائ�ف��ة �إىل‬ ‫ح��و���ض ال�سباحة بينما ك��ان��ت ب��ارب��ر جتل�س بالقرب‬ ‫لتتمكن طفلتها من ر�ؤيتها‪� .‬أنهت كلتا الطفلتان دورة‬ ‫ال�سباحة‪ ،‬دون م��زي��د م��ن ا ألح� ��داث‪ .‬وق��ال��ت ال�سيدة‬ ‫ب��ارب��ر ب ��أن ابنتها‪ ،‬حت��ب امل��اء وال���س�ب��اح��ة‪ ،‬وب�إمكانها‬ ‫ال�سباحة مبفردها والتحكم بحركتها‪.‬‬ ‫�إىل �أي درجة مهمة؟!‬ ‫يبدو �أن خيار ب��ارب��ر ك��ان �صحيحاً يف اعتبار �أن‬ ‫ال�سباحة مهارة �أ�سا�سية يف احلياة اليومية‪ .‬حتى �إذا‬ ‫كان الأطفال مل ي�سبق و�أن مار�سوا ال�سباحة‪ ،‬فعليهم‬ ‫�أن يتعلموها يف حال تعر�ضوا لل�سقوط يف امل��اء يف �أي‬ ‫وقت‪ .‬وخماطر املياه عديدة يف كل مكان‪ ،‬ولي�س فقط‬ ‫يف ال�شواطئ العامة واخلا�صة‪ ،‬ولكن �أي�ضا يف البحريات‬ ‫والربك واحلدائق املائية وامل�سابح البال�ستيكية القابلة‬ ‫للنفخ‪.‬‬ ‫وق��د ي�غ��رق ال�ط�ف��ل ال�صغري يف م�ساحة قدمني‬ ‫من امل��اء‪ .‬وق��د �صرحت جلنة حماية امل�ستهلك بوفاة‬ ‫‪ 47‬طفال م��ا ب�ين عامي ‪2006-2004‬م نتيجة للغرق‬ ‫يف امل�سابح القابلة للنفخ‪ .‬وميكن للطفل ال�صغري �أن‬ ‫يتعر�ض ملثل ذلك املوقف عندما ي�ستلقي على اجلانب‬ ‫اللني من تلك النوعية من امل�سابح‪ ،‬ب��أن ي�سقط على‬ ‫ر�أ�سه‪ ،‬ومن ثم ال ي�ستطيع القيام �أو النهو�ض ب�سرعة‬ ‫كافية‪.‬‬ ‫وب �غ ����ض ع ��ن ال �ن �ظ��ر ع ��ن خ� �ط ��ورة ال� �غ ��رق‪ ،‬ف� ��إن‬ ‫ال�سباحة من الأن�شطة التي ت�ساعد على مترين كامل‬ ‫اجل�سد وتن�شيطه‪ .‬وه��ي ريا�ضة ميكن ممار�ستها يف‬ ‫مراحل العمر املختلفة‪ .‬على �سبيل املثال هناك �أنا�س‬ ‫�أعمارهم فوق ال�سبعني وال يزالون ميار�سون ال�سباحة‬ ‫با�ستمرار‪.‬‬ ‫ملاذا تعلم ال�سباحة �أمر مهم جداً‬

‫هناك �أعداد هائلة من الأطفال غري قادرين على‬ ‫ال�سباحة‪ ،‬وهذا ما يف�سر �إىل حد كبري ب�أن الغرق هو‬ ‫ال�سبب الرئي�سي الثاين للوفاة بني الأطفال من عمر‬ ‫ع��ام فما ف��وق‪ .‬قبل ث�لاث ��س�ن��وات ق��ام��ت الأك��ادمي�ي��ة‬ ‫الأمريكية لطب الأطفال بتحديث �سيا�ستها والت�أكيد‬ ‫على �أهمية تعليم ا ألط�ف��ال ال�سباحة من �سن ‪ 4‬فما‬ ‫ف��وق‪ ،‬م�شرية �أي�ضا ً �إىل �أن ا ألط �ف��ال ال��ذي��ن ت�تراوح‬ ‫�أعمارهم من عام �إىل ‪� 4‬أعوام هم �أقل عر�ضة للغرق‪ ،‬يف‬ ‫حال مت تعليمهم ال�سباحة ب�شكل ر�سمي‪.‬‬

‫وع�ل�اوة ع�ل��ى ذل��ك فتعليم ال���س�ب��اح��ة ل�ل�أط�ف��ال‬ ‫ال�صغار ج��دا الذين يجدون ال��راح��ة يف اال�ستلقاء يف‬ ‫امل��اء يكون �أ�سهل عندما يكونون على ا�ستعداد لتعلم‬ ‫حركة اليدين و�سط املاء‪.‬‬ ‫وف �ق��ا ً ل�ل�م��ؤ��س���س��ة الأم�يرك �ي��ة لل�سباحة ات�ضح‬ ‫�أن ق��راب��ة ‪ %70‬م��ن ا ألط�ف��ال الأم�يرك�ي�ين م��ن �أ�صول‬ ‫�أفريقية‪ ،‬و‪ %60‬من ا ألط�ف��ال الالتينيني‪ ،‬و‪ %40‬من‬ ‫الأطفال البي�ض ال ميار�سون ال�سباحة ب�سبب الأو�ضاع‬ ‫والقيود املادية املرتدية‪ ،‬ويعد هذا تف�سرياً جزئياً لهذه‬ ‫الإح�صائيات‪ .‬كما يلعب اخل��وف والعوامل الثقافية‬

‫وامل�سائل التجميلية دوراً وا�ضحاَ يف ذلك‪.‬‬ ‫كمثال على �أهمية تعلم ال�سباحة‪ ،‬ف�إن كولن جونز‬ ‫احل��ا��ص��ل ع�ل��ى امل�ي��دال�ي��ة ال��ذه�ب�ي��ة لأل �ع��اب الأومل�ب�ي��اد‬ ‫والذي حقق ن�سبة قيا�سية يف ال�سباحة كاد �أن يغرق يف‬ ‫�سن اخلام�سة عندما دفعه �أحد الأطفال يف الزحلوقة‬ ‫املجوفة و�سط احلديقة املائية‪ ،‬وظل الطفل مغمورا‬ ‫حتت امل��اء مل��دة ‪ 30‬ثانية‪ .‬ولكن بعد رحمة اهلل �أنقذه‬ ‫م�سعفو الإنعا�ش‪ .‬وبعد تلك احلادثة �أ�صر والداه على‬ ‫�أن يتعلم ال�سباحة‪.‬‬ ‫ن�صائح لتعليم الأطفال ال�سباحة‪:‬‬

‫ا آلب � ��اء ل�ي���س��وا دائ �م��ا �أف �� �ض��ل امل�ع�ل�م�ين‪ ،‬وخ��ا��ص��ة‬ ‫ل�ط�ف��ال ال��ذي��ن ي�خ��اف��ون م��ن امل �ي��اه‪ ،‬على‬ ‫بالن�سبة ل� أ‬ ‫ال��رغ��م م��ن أ�ن ��ه ي�ج��ب ت��واج��د أ�ح ��د ال��وال��دي��ن خ�لال‬ ‫درو�س ال�سباحة الر�سمية‪.‬‬ ‫ح��اول �أن جت��د تعليمات لأف�ضل منطقة تنا�سب‬ ‫طفلك يف حو�ض املاء‪.‬‬ ‫�إن الطفل ال��ذي يتملكه اخل��وف �أو الع�صبية من‬ ‫امل��اء‪ ،‬قد يكون م�ستواه �ضعيفا يف الف�صول الكبرية‪.‬‬ ‫فالف�صول ال�صغرية �أو االه�ت�م��ام ال �ف��ردي ق��د يكون‬ ‫�أف�ضل وذا فعالية على الأرج��ح يف املراحل الأوىل من‬ ‫تعلم ال�سباحة‪ .‬ل��ذا فاجعل امل��درب على دراي��ة كافية‬ ‫بخ�صو�صية وحتفظات طفلك‪.‬‬ ‫ال��درو���س ت �ب��د�أ ع ��ادة م��ن خ�ل�ال تعليم الأط �ف��ال‬ ‫ع��دم اخل��وف من امل��اء‪ .‬يتعلمون ب��أن ت�صبح وجوههم‬ ‫رطبة‪ ،‬تعلوها فقاعات‪ ،‬ويتعلمون �أي�ضاً رفع ر�ؤو�سهم‬ ‫و�أخذ َنف�س ثم كيف يطفون ويتنف�سون ب�شكل �صحيح‬ ‫�أثناء القيام بحركات اليدين الي�سرية‪ .‬يقول الدكتور‬ ‫جيفري وي����س‪-‬امل� ؤ�ل��ف ألك��ادمي�ي��ة ط��ب ا ألط �ف��ال‪« :‬ال‬ ‫يهم كيف �سيتقن الطفل تعلم ال�سباحة‪ ،‬فال ميكن �أن‬ ‫ت�ضمن عدم تعر�ض الطفل للغرق‪ ،‬لذا يجب الإ�شراف‬ ‫على الأطفال ومراقبتهم �أثناء تواجدهم يف املاء»‪.‬‬ ‫والأمر مرتوك للوالدين لإن�شاء قواعد ال�سالمة‬ ‫واالحتياطات‪.‬‬ ‫القاعدة الأوىل‪ :‬عدم ترك الطفل ي�سبح مبفرده‪،‬‬ ‫�أي البد من تواجد ال�شخ�ص البالغ بالقرب من الطفل‬ ‫�أثناء ال�سباحة واالنتباه ال�شديد له وع��دم االن�شغال‬ ‫بكتاب �أو بالهاتف‪.‬‬ ‫كما مراقبة ا ألط�ف��ال ا ألك�بر �سنا الذين يعدون‬ ‫�سباحني بارعني من خالل الإ�شراف ال�شخ�صي عليهم‪،‬‬ ‫�أو على الأق��ل �ضمان وج��ود الأ�صدقاء املتمكنني من‬ ‫ال�سباحة ب�شكل م�ؤكد حولهم‪.‬‬ ‫و�أو�ضحت �أكادميية الأطفال‪ ،‬ب�أن الذين يقومون‬ ‫مبهمة الإ�شراف على الأطفال �أثناء ال�سباحة‪ ،‬يجب‬ ‫�أن يكونوا على معرفة بعملية الإنعا�ش القلبي يف حال‬ ‫تطلب ا ألم��ر ذل��ك‪ ،‬فالطفل يفقد وعيه خالل ن�صف‬ ‫دقيقة‪.‬‬ ‫ي�ل��زم تعليم ا ألط �ف��ال ب ��أال ي�شاغبوا ك�ث�يراً �أث�ن��اء‬ ‫ال�سباحة‪ ،‬و�أال يحاولوا الإم���س��اك ببع�ضهم البع�ض‬ ‫حت��ت امل��اء �إال مل����دة ق�صرية‪ .‬اىل جانب ع��دم تعليمهم‬ ‫اال��س�ت�ن�ج��اد وال �� �ص��راخ (��ص��رخ��ة ال ��ذئ ��ب)‪ ،‬ح�ي��ث من‬ ‫املحتمل �أن يفعلوا ذلك يف وقت ال ي�ستدعي احلاجة‪،‬‬ ‫و�إهمال ذلك عندما تكون امل�ساعدة �أمرا �ضروريا‪.‬‬ ‫لها �أون الين‬


‫مقـــــــــــــــــــــــــــــــــــــاالت‬

‫ال�سبت (‪� )24‬آب (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2400‬‬

‫‪11‬‬

‫فهمي هويدي‬ ‫ردي على الأ�سئلة والتعليقات ال��ت��ي تلقيتها خالل‬ ‫الأ�سبوع املا�ضي �أوجزه يف النقاط التالية‪:‬‬ ‫* بعد التربئة امل�ؤقتة حل�سني مبارك و�إخالء �سبيله‬ ‫اكت�شفنا �أن قوانينا حتا�سب على �إه��ان��ة الرئي�س و�إهانة‬ ‫الق�ضاء‪ ،‬والقوات امل�سلحة‪ ،‬لكن �إهانة الوطن لي�س جرمية‬ ‫وال يحا�سب عليها �أحد‪.‬‬ ‫* اخلطوة التالية بعد الرباءة والإعالن عن �أن الرجل‬ ‫كان مظلوما‪� ،‬أن يحا�سب الذين «�أجرموا» يف حقه و�أحلقوا‬ ‫به الظلم‪ ،‬الأمر الذي ي�ستدعى ال�س�ؤال التايل‪ :‬متى تبد�أ‬ ‫حماكمة «جمرمي» ‪ 25‬يناير لكي ي�أخذ العدل جمراه؟‬ ‫* رمب���اك���ان���ت م�����ص��ادف��ة �أن ي���غ���ادر ال���دك���ت���ور حممد‬ ‫ال�برادع��ي م�صر‪ ،‬و�أن ي�ساق ال��دك��ت��ور حممد ب��دي��ع �إىل‬ ‫�سجن طرة‪ ،‬و�أن يتم �إخالء �سبيل ح�سني مبارك‪ ،‬و�أن يتم‬ ‫ذلك كله يف �أوقات متزامنة‪ ،‬لكنها تظل م�صادفة خري من‬ ‫�ألف ميعاد‪.‬‬ ‫* ل�ست مع اخلبثاء الذين �شككوا يف �صدق الدعوة �إىل‬ ‫امل�صاحلة الوطنية يف م�صر بدليل �إخ�لاء �سبيل ح�سني‬ ‫مبارك بعد �أيام قليلة من �إطالق تلك الدعوة‪.‬‬ ‫* بعدما قال حمامي الرئي�س الأ�سبق يف �أحد الربامج‬ ‫التليفزيونية �إن مبارك هو الذي نَّ‬ ‫عي الفريق عبدالفتاح‬ ‫ال�سي�سى رئي�سا للمخابرات احلربية و�أن التاريخ �أثبت ان‬ ‫ق��راره ك��ان �صائبا‪ ،‬خطر يل على الفور ال�س�ؤال التايل‪:‬‬

‫أقوال‬ ‫غري مأثـورة‬

‫هل كان الرجل ميتدح مبارك �أم �أنه كان يغمز يف الفريق‬ ‫ال�سي�سي؟‪.‬‬ ‫* قلت ملن �س�ألني عن ر�أي��ي يف �إع�لان احلكومة �أنها‬ ‫متد يديها �إىل اجلميع‪ ،‬و�أن الأمر ي�ستدعي بع�ض احلذر‬ ‫يف الأوق��ات الراهنة‪ ،‬لأنك ال تعرف هل امتدت تلك اليد‬ ‫كي ت�صافحك �أم لكي ت�صفعك؟‬ ‫* مل �أعد م�شغوال بو�صف ما جرى يوم ‪ 3‬يوليو ب�أنه‬ ‫انقالب �أم ث��ورة‪ ،‬بعدما �أ�صبح معلوما للكافة �أن القرار‬ ‫ال�سيا�سي يف البلد بيد الفريق عبدالفتاح ال�سي�سي‪.‬‬ ‫* ال �أج���ادل يف أ�خ��ط��اء ال��دك��ت��ور حممد مر�سي التي‬ ‫نوهت �إىل بع�ضها �أثناء وج��وده على ر�أ���س ال�سلطة‪ ،‬لكن‬ ‫امل�شكلة �أننا خرجنا من حفرة لكي نقع يف بئر‪.‬‬ ‫* �أ ؤ�ي����د مت��ام��ا ال���دع���وات امل��ل��ح��ة لنبذ ال��ع��ن��ف‪ ،‬لكني‬ ‫�أ�ستغرب مل���اذا ت�ستثني ال�سلطة م��ن ذل���ك‪ ،‬ومل���اذا ال تبد أ�‬ ‫بنف�سها قبل �أن تعظ الآخرين‪.‬‬ ‫* مل �أفاج أ� باجلنحة املبا�شرة التي �أقامها �أحد �أ�ساتذة‬ ‫القانون �ضد الدكتور حممد ال�برادع��ي واتهمه بخيانة‬ ‫الأم��ان��ة‪ ،‬رغ��م �أنها من جرائم الأم���وال املعرفة يف قانون‬ ‫العقوبات ب���أن املق�صود بها تبديد امل��ال امل�سلم مبتق�ضى‬ ‫عقد وك��ال��ة لأح��د الأ�شخا�ص‪ ،‬لأن بع�ض رج��ال القانون‬ ‫كانوا �أكرث من ابتذل القانون وحط من �ش�أن الق�ضاء‪.‬‬ ‫* اعتقال زميلنا املتخ�ص�ص يف ال�ش�أن الفل�سطيني‬

‫ال�صحفي إ�ب��راه��ي��م ال���دراوي بتهمة التخابر م��ع حما�س‬ ‫�أرج��و �أال يقنعه ب���أن توثيق عالقته باحلركة ك��ان خط�أ‪،‬‬ ‫و�أن����ه ك���ان م��ن الأ���س��ل��م ل��ه والأك��ث��ر �أم��ن��ا �أن ي��ت��ق��رب من‬ ‫الإ�سرائيليني‪.‬‬ ‫* ال وج����ه ل��ل��م��ق��ارن��ة ب�ي�ن ق��ت��ل ال��زم��ي��ل ال�����ص��ح��ف��ي‬ ‫احل�سيني �أبو�ضيف ب�أيد جمهولة يف عهد الدكتور مر�سي‪،‬‬ ‫وقتل مدير مكتب الأهرام تامر عبدالر�ؤوف مدير مكتب‬ ‫الأه������رام ب��ال��ب��ح�يرة ق��ب��ل أ�ي����ام م��ن ق��ب��ل ك��م�ين للجي�ش‪.‬‬ ‫ف���الأوىل جرمية ارتكبها العدو يف حني ان الثانية كانت‬ ‫ر�سالة من نريان �صديقة‪.‬‬ ‫* ي�ستحق احلب�س زميلنا مدير مكتب اجلمهورية‬ ‫حامد الرببري الذي كان مرافقا ملندوب الأهرام و�أ�صيب‬ ‫يف احلادث‪ ،‬لأنه مل يكذب ومل ينافق كغريه من امل�شتغلني‬ ‫باملهنة يف هذا الزمان‪.‬‬ ‫* يف ع��ه��د ال��دك��ت��ور م��ر���س��ي ك��ن��ا ن�سمع ���ص��وت ن��ادي‬ ‫الق�ضاة عاليا ك��ل ي��وم‪ ،‬لكنني بعد ‪ 3‬يوليو وبعد ك��ل ما‬ ‫�سال يف البلد من دماء مل نعد ن�سمع له �صوتا‪ .‬هل يعني‬ ‫ذل��ك �أنهم كفوا عن اال�شتغال بال�سيا�سة وان�صرفوا �إىل‬ ‫االن�شغال بالقانون‪.‬‬ ‫* �أح���د ال�صحفيني اخلليجيني ر���ص��د مليون جنيه‬ ‫م�صرى مكاف�أة مل��ن ي��دىل مبعلومات ت����ؤدى �إىل القب�ض‬ ‫على ثالثة قياديني من االخوان‪ ،‬والأمر الذي يدعونا �إىل‬

‫املحامي هاين الدحلة‬

‫جا�سم ال�شمري ‪ -‬العراق‬

‫الت�سا�ؤل عن املبلغ الذي دفعته حكومته يف رعاية ما جرى‪.‬‬ ‫* قبل �أكرث من خم�سني عاما كان العامل العربي يهتز‬ ‫ثائرا مبا كان يبثه �صوت العرب على ل�سان �أحمد �سعيد‪،‬‬ ‫والآن بعد انفجار ث��ورة االت�����ص��ال‪� ،‬أ�صبحت م�صر تهتز‬ ‫وت�صاب بالذعر قلقا من ا�صداء اجلزيرة مبا�شرة وبثها‬ ‫بخ�صو�ص احلدث امل�صرى‪.‬‬ ‫* خل�صت يف ال�سابق �إىل �أن ح��ال��ة امل�صريني بعد ‪3‬‬ ‫يوليو ���ص��ارت خليطا م��ن ال��ن��م��وذج ال�ترك��ي ال���ذي حتول‬ ‫اجلي�ش فيه �إىل �صانع لل�سيا�سة‪ ،‬والنموذج الرومانى الذي‬ ‫�أعادت خمابرات النظام القدمي عنا�صره �إىل ال�سلطة بعد‬ ‫اخل�لا���ص م��ن زعيمه �شاو�شي�سكو‪ ،‬وال��ن��م��وذج اجل��زائ��رى‬ ‫الذي ادخل البالد يف �أتون احلرب الأهلية‪ ،‬لكن ا�صبحت‬ ‫اعيد النظر يف االمر الآن‪ ،‬بعدما قر�أت عن اخلط املفتوح‬ ‫بني وزيرى الدفاع يف وا�شنطن والقاهرة‪� .‬إذ ا�صبحت اميل‬ ‫�إىل ا�ضافة النموذج الباك�ستانى ال��ذي ين�شط فيه ذلك‬ ‫اخلط طول الوقت حتى ان اخبار باك�ستان ا�صبحت تعرف‬ ‫يف وا�شنطن قبل ذيوعها يف �إ�سالم �آباد‪.‬‬ ‫* حني ذكر ت االه��رام ان االخ��وان هم الذين �سرقوا‬ ‫متحف مدينة م��ل��وى يف ح�ين �أن امل�����ص��رى ال��ي��وم ن�شرت‬ ‫تقريرا عن قيام الل�صو�ص بنهبه‪ ،‬فذلك دال على �أن جهدا‬ ‫اكرب ينبغى ان يبذل يف التن�سيق بني الأجهزة الأمنية التي‬ ‫توجه ال�صحف‪.‬‬

‫د‪�.‬أني�س خ�صاونة‬

‫شؤون عراقية‬

‫اعتقال األطفال‬

‫«التلوث‬ ‫الديمقراطي»‬ ‫يف العراق‬ ‫ال��ت��ل��وث ‪-‬ب��ع��ب��ارة ب�سيطة‪ -‬ه��و ت��خ��ري��ب وت��دم�ير ما‬ ‫يحيط ب��الإن�����س��ان م��ن م���اء وه����واء وح��ج��ر و���ش��ج��ر‪ ،‬وه��ذا‬ ‫التخريب يُخرج الأ�شياء عن طبيعتها‪ ،‬لتكون �سبباً لآفات‬ ‫رمبا تكون قاتلة‪ُ -‬ت�صيب االن�سان والكون‪.‬‬‫وال��ت��ل��وث �أن���واع منه التلوث البيئي‪ :‬املتمثل بتلوث‬ ‫املاء والهواء واملناخ واحلقول والغابات وال�ثروة ال�سمكية‬ ‫وامل�ست�شفيات و�أنظمة ال�صرف ال�صحي وغريها‪ ،‬وهناك‬ ‫�أي�ضاً التلوث الب�صري‪ ،‬ويراد به ت�شويه املناظر التي تقع‬ ‫عليها عني الإن�سان‪ ،‬وي�شعر عند النظر �إليها بعدم ارتياح‬ ‫نف�سي‪ ،‬و�أي�ضاً التلوث ال�سمعي‪� ،‬أو ال�ضو�ضاء وغريها من‬ ‫�صور التلوث الوا�ضحة‪ ،‬وهنالك �صور �أخرى من التلوث‬ ‫غري بارزة �سنتكلم عنها يف نهاية املقال‪.‬‬ ‫هذه امللوثات لها ت�أثريها الكبري على �صحة الإن�سان‬ ‫وح��ي��ات��ه‪ ،‬وامل�سبب الأول يف ك��ل ه��ذا اخل���راب ه��و الكائن‬ ‫الب�شري‪ ،‬وذل��ك ل�سوء ا�ستخدامه مل��ا يحيط ب��ه‪ ،‬و�أي�ضاً‬ ‫ب�سبب التو�سع ال�صناعي‪ ،‬والتقدم التكنولوجي‪ ،‬وباملح�صلة‬ ‫ف�إن الإن�سان هو املت�ضرر الأكرب من تخريبه لبيته الكبري‬ ‫(الكون)‪.‬‬ ‫والعراق بعد عام ‪ ،2003‬ح�صل فيه من التلوث ما ال‬ ‫ميكن التغطية عليه؛ وذلك ب�سبب �آلة احلرب الأمريكية‬ ‫ال��ت��ي مل ت��ت��وان ع��ن ا���س��ت��خ��دام الأ���س��ل��ح��ة امل��ح��رم��ة وغ�ير‬ ‫امل��ح��رم��ة م��ن �أج���ل حتقيق �أه��داف��ه��ا ع��ل��ى �أر�����ض ال��ع��راق‪،‬‬ ‫واخلا�سر يف كل هذه املهزلة هو االن�سان امل�سلوب الإرادة؛‬ ‫ب�سبب بط�ش وطغيان و�إره���اب احلكومة‪ ،‬و�آخ��ر التقارير‬ ‫التي حتدثت عن التلوث يف بالد الرافدين‪ ،‬هو التقرير‬ ‫الذي ن�شر يوم ‪2013/7/25‬م‪ ،‬حيث �أ�شارت م�صادر �صحفية‬ ‫�إىل �أن م�ؤ�س�سة (مري�سر) و�ضعت العا�صمة بغداد يف �أ�سفل‬ ‫درجات ال�سلم العاملي للعوا�صم النظيفة‪ ،‬حيث جاءت بغداد‬ ‫يف الرتتيب الأخ�ير للعام الرابع على التوايل‪ ،‬وكانت يف‬ ‫الت�سل�سل (‪ )221‬وعدّتها امل�ؤ�س�سة من �أقبح مدن العامل‬ ‫و�أكرثها ب�شاعة‪.‬‬ ‫والدميقراطية املزيفة التي �شوهت امل�شهد العراقي‬ ‫نتج عنها �أنواعاً نادرة من التلوث‪ ،‬وميكن ت�صنيفها على‬ ‫النحو الآتي‪-:‬‬ ‫‪.1‬ال��ت��ل��وث ال�سيا�سي‪ :‬ويق�صد ب��ه �ضعف االمكانيات‬ ‫الفكرية واخلرباتية وغياب املبدئية لل�سا�سة يف تعاملهم‬ ‫م��ع ال��واق��ع‪ ،‬وع���دم تغليب امل�صلحة العليا على امل�صالح‬ ‫الدنيا‪ ،‬املتمثلة بامل�صالح ال�شخ�صية واحلزبية والفئوية‬ ‫والقومية؛ وبالتايل تنعك�س �آثار هذا التلوث على القرارات‬ ‫واملواقف ال�صحيحة الواجب اتخاذها‪.‬‬ ‫‪ .2‬التلوث ال��ف��ك��ري‪ :‬ويق�صد ب��ه امل��ح��اوالت احلثيثة‬ ‫الهادفة لتغيري املناهج املدر�سية واجلامعية؛ ون�شر ثقافة‬ ‫غ��ري��ب��ة ع��ن ال���واق���ع؛ ل��ه��دم ال��ف��ك��ر الإن�����س��اين؛ ولتحقيق‬ ‫�أهداف ا�سرتاتيجية فكرية �سيا�سية غريبة عن روح الت�آلف‬ ‫املجتمعي العراقي‪.‬‬ ‫‪.3‬التلوث االقت�صادي‪ :‬ويق�صد به اخلراب امل�ست�شري‬ ‫يف عموم ال��دول��ة العراقية احل��ال��ي��ة‪ ،‬حيث الف�ساد امل��ايل‬ ‫والإداري وال��ع��ق��ود الوهمية ال��ت��ي م�ل��أت ج��ي��وب غالبية‬ ‫ال�سا�سة على ح�ساب ال�شعب‪.‬‬ ‫‪.4‬ال��ت��ل��وث االجتماعي‪ :‬ويق�صد ب��ه حم��اول��ة غالبية‬ ‫ال�سا�سة بث روح الفرقة والتناحر بني العراقيني‪ ،‬ومن‬ ‫ذلك ت�شجيع الفكر الطائفي واملذهبي والعرقي والقومي‪.‬‬ ‫‪.5‬التلوث الأخ�لاق��ي‪ :‬ويق�صد به املحاوالت اخلبيثة‬ ‫الهادفة الجتثاث القيم الأخالقية ال�سامية من املجتمع‪،‬‬ ‫و�أي�ضاً يراد به ا�ستخفاف غالبية ال�سا�سة بالقيم واملبادئ‬ ‫والأخالق‪.‬‬ ‫ما ذكرته هنا هي بع�ض �أنواع التلوث التي خيمت على‬ ‫امل�شهد العراقي احلايل‪ ،‬وهذا يتطلب من اجلميع العمل‬ ‫من �أجل تنقية هذه الأجواء امللوثة‪ ،‬و�إنقاذ البالد من هذه‬ ‫الآفات قبل فوات الأوان‪.‬‬ ‫واحلل يف تقديري لهذه الآفات القاتلة يتمثل بتقوية‬ ‫العمل ال�سيا�سي للقوى املناه�ضة الأو�ضاع امل�أ�ساوية؛ عرب‬ ‫م�شروع متكامل ح�ضاري جامع للعراقيني‪ ،‬ويحافظ على‬ ‫وح��دة البالد‪ ،‬بعيداً عن املحا�ص�صة احلزبية والطائفية‬ ‫والعرقية‪ ،‬وت�شجيع االب��داع الفكري ال�سيا�سي بعيداً عن‬ ‫اجل��م��ود العلمي وال��دي��ن��ي‪ ،‬و إ�ف�����س��اح امل��ج��ال �أم���ام احل��راك‬ ‫ال�شبابي بتياراته الفكرية؛ لي�أخذ دوره املنا�سب يف العمل‬ ‫ال�سيا�سي امل�ستقبلي‪ ،‬و�صو ًال �إىل عملية �سيا�سية تقوم على‬ ‫�أ�صول فكرية معتربة يف ال�سيا�سة احل�ضارية واخلدمية‪.‬‬ ‫و أ�ي�����ض��اً ي��ك��م��ن احل���ل يف ن��ظ��ام م���ايل واق��ت�����ص��ادي ي��راع��ي‬ ‫امل�شكلة االقت�صادية‪ ،‬ونظام متكامل وفق قواعد �صحيحة‬ ‫يف ادارة املال والرثوات‪ ،‬على �أن يقنن لهما مبواد د�ستورية‬ ‫ت�صف �أبعاد امل�شكلة‪ ،‬وتعطي �أطر املعاجلة بثوابت حمكمة‬ ‫مت��ك��ن امل�����ش��رع ال��ع��راق��ي م��ن ال��ت��ع��ام��ل م��ع ال��واق��ع خدمة‬ ‫للبلد والنا�س‪ .‬وهنالك متعلقات أ�خ��رى باحللول ميكن‬ ‫مناق�شتها يف قابل الأيام‪.‬‬ ‫ه��ذا ال��ظ�لام ال���ذي يغلف ج��م��ال ب��غ��داد �سيعقبه نور‬ ‫واعمار وتطور‪ ،‬و�أبنا�ؤك يا بغداد لن ي�سكتوا عن جرمية‬ ‫تخريبك‪ ،‬وهم عازمون على �أن يعيدوا لك جمدك التليد‪.‬‬ ‫‪Jasemj1967@yahoo.com‬‬

‫رغ������م �أن ����س���ل���ط���ات االح����ت��ل�ال‬ ‫ال�������ص���ه���ي���وين مل ت��ت��رك و���س��ي��ل��ة م��ن‬ ‫و���س��ائ��ل ال��ت��ع��ذي��ب وا���س��ت��ع��م��ال العنف‬ ‫�إال وا�ستعملتها �ضد الفل�سطينيني يف‬ ‫الأرا�ضي املحتلة‪.‬‬ ‫�إال �أن �أب�������ش���ع و����س���ائ���ل ال��ع��ن��ف‬ ‫امل�ستعملة يف ه��ذا امل��ج��ال ه��و اعتقال‬ ‫الأط����ف����ال وح��ب�����س��ه��م يف ���س��ج��ون مع‬ ‫ال���ب���ال���غ�ي�ن م�����ن م���رت���ك���ب���ي اجل����رائ����م‬ ‫اجل��ن��ائ��ي��ة‪ ،‬خ�ل�اف���اً لأح���ك���ام ات��ف��اق��ي��ة‬ ‫جنيف حلقوق الإن�����س��ان وللمعاهدات‬ ‫واالتفاقيات الدولية‪.‬‬ ‫ورغ�����م �أن ه����ذا الإج�������راء يعترب‬ ‫ان���ت���ه���اك���اً ����ص���ارخ���اً حل���ق���وق الإن�������س���ان‬ ‫واملعاهدات واالتفاقيات الدولية امل�شار‬ ‫�إليها‪..‬‬ ‫ورغ����م ال����ق����رارات ال�������ص���ادرة عن‬ ‫ع��دة منظمات دولية حلقوق الإن�سان‬

‫ب��ا���س��ت��ن��ك��ار ه���ذه الإج�������راءات و�إدان��ت��ه��ا‬ ‫واملطالبة بوقف هذه االنتهاكات‪.‬‬ ‫�إال �أن �سلطات الكيان ال�صهيوين‬ ‫مل تلتفت لهذه املطالبات وا�ستمرت يف‬ ‫�إج���راءات اعتقال الأط��ف��ال وتعذيبهم‬ ‫���ض��ارب��ة ع���ر����ض احل���ائ���ط ب��ك��ل ال��ق��ي��م‬ ‫الإن�سانية واملعاهدات الدولية‪.‬‬ ‫وق�صد اليهود من اعتقال الألوف‬ ‫من الأطفال هو منعهم من الدرا�سة‬ ‫ومنعهم من البقاء يف جمتمع املقاومة‬ ‫وت�شكيلهم داخل ال�سجون واملعتقالت‪،‬‬ ‫بحيث يكفوا ع��ن الن�ضال والعمل يف‬ ‫�سبيل التحرير وال��ع��ودة وااللت�صاق‬ ‫بالأر�ض‪.‬‬ ‫ول��و �أن دول��ة �أخ��رى غري الكيان‬ ‫ال�صهيوين فعلت بع�ض ما يفعله هذا‬ ‫الكيان لقامت الدنيا ومل تقعد ولتم‬ ‫ت��ط��ب��ي��ق �أح����ك����ام امل��ق��اط��ع��ة واحل�����ص��ار‬

‫عليها‪ ،‬وف���ق –الف�صل ال�����س��اب��ع‪ -‬من‬ ‫م��ي��ث��اق الأمم امل��ت��ح��دة ال���ذي يحا�صر‬ ‫مثل هذه الدولة‪ ،‬ومينع املتاجرة معها‬ ‫ويفر�ض احل�صار عليها ومينع �شراء‬ ‫ب�ترول��ه��ا �إذا ك��ان��ت م�����ص��درة للبرتول‬ ‫–مثل ما فعل مع �إي���ران‪ -‬لأنها مل‬ ‫ت���ع�ت�رف ب��ال��ك��ي��ان ال�����ص��ه��ي��وين و�أن���ه���ا‬ ‫�ستعمل على �إزالته من الوجود‪.‬‬ ‫ه���ذا االزدواج يف امل��ع��اي�ير ال��ذي‬ ‫تطبقه ال��والي��ات امل��ت��ح��دة الأمريكية‬ ‫ودول���ة ال��غ��رب وال����دول ال��ت��ي ت�سري يف‬ ‫ف��ل��ط��ه��ا –يدل دالل�����ة وا����ض���ح���ة على‬ ‫�أن �أم��ري��ك��ا منتهكة حل��ق��وق الإن�����س��ان‬ ‫وخمالفة �أحكام ميثاق الأمم املتحدة‪-‬‬ ‫و�أن��ه��ا تتخذ �سيا�سات بوجهني وجهة‬ ‫يظهرها مبظهر املحافظ على حقوق‬ ‫الإن�سان و�أحكام ميثاق الأمم املتحدة‬ ‫ع��ن��دم��ا يتعلق الأم����ر مب��و���ض��وع يتفق‬

‫مع م�صاحلها مثل قيامها مب�ساعدة‬ ‫الأقليات يف بع�ض ال��دول التي تعاين‬ ‫م���ن ا���ض��ط��ه��اده��ا‪ ،‬ي��ظ��ه��ره��ا مبظهر‬ ‫امل���ن���ت���ه���ك ح����ق����وق الإن���������س����ان ع��ن��دم��ا‬ ‫تفر�ض احل�����ص��ار على دول مثل كوبا‬ ‫و�إيران و�سوريا ملجرد �أنها تخالفها يف‬ ‫ال�سيا�سة التي تتبعها هذه الدول‪.‬‬ ‫ولذلك ف�إن من ال�ضروري �إيجاد‬ ‫هيئة �أو جهة ملتابعة االنتهاكات والعمل‬ ‫على معاقبة مرتكبيها‪ ،‬والعمل �أي�ضاً‬ ‫على وقف مثل هذه االنتهاكات‪.‬‬

‫د‪�.‬إبراهيم الدعمة‬

‫سيادة تامة وقرار مستقل‬ ‫تفوي�ض ال�سي�سي ال��ذي ا�ست�صدره من ر�ؤو���س‬ ‫الفتنة و�أ�شياعهم‪ ،‬ومار�سه يف ميادين م�صر ُم َتوَقع‪،‬‬ ‫لكن امل�ستغرب ه��و ال��دم��وي��ة ال��ت��ي مار�ستها �أدوات‬ ‫ه���ؤالء االنقالبيني من قوى �أمن وبلطجية خجلت‬ ‫ع��ن مقارفتها ال��وح��و���ش‪ ،‬وا�ستعلت ع��ن ممار�ستها‬ ‫اجلوارح على الع�شو�ش‪.‬‬ ‫�آالف ال�ضحايا يف راب��ع��ة النهار ب���أي��دي ه���ؤالء‬ ‫الأوغ��اد‪ ،‬و�آالف اجلرحى‪ ،‬وبع�ضهم �أجهزوا عليه يف‬ ‫�سويعات‪ ،‬وما يزال هناك من يُ�صَ فق له�ؤالء‪ ،‬ويت�شدق‬ ‫ب��امل���ؤام��رة التي تتعر�ض لها م�صر م��ن الإره��اب��ي�ين‬ ‫وامل��ت��ط��رف�ين ب��ق��ي��ادة �إ���س�لام��ي��ي مِ �صر م��ن الإخ���وان‬ ‫و�أ�شياعهم‪ ،‬وم��ا ي��زال��ون ي�صفقون لكبريهم ال��ذي‬ ‫يدعي ال�سيادة التامة لبلده واال�ستقالل لقراراته!‬ ‫ال��ذي ي�سمع لكم وي��رى م�سرحياتكم يح�سب‬ ‫�أن دولنا و�أنظمتنا واحات للحرية‪ ،‬وحري�صون على‬ ‫م�صالح �شعوبهم وكرامتهم الإن�سانية‪ ،‬وجميعهم‬ ‫�أح��رار ع َِ�صيون على التبعية‪ ،‬وقد و�صلت �أقطارهم‬ ‫يف ظل رعايتهم وخدمتهم �إىل م�صاف الدول الغنية‪،‬‬ ‫وهي الآن بذهبها الأ�صفر والأ�سمر ومواردها على‬ ‫�أعلى ُ�سلم التنمية الب�شرية‪ ،‬ول��وال ع��ودة الدهماء‬ ‫من �شعوبهم لدينهم و�إيثارهم �آخرتهم على دنياهم‬ ‫لك�سرت قيود الرجعية‪.‬‬ ‫ال عيب فيمن ي�شتكي داء العمى العيب فيمن‬ ‫نف�سه عمياء‬ ‫ه���ذه احلقيقة ي��ا مَ���ن ا���س��ت��م��ر�أمت اال���س��ت��خ��ذاء‬

‫للأجنبي‪ ،‬يا �أيها املنبتون عن تاريخكم و�أ�صولكم‬ ‫فع�شتم وال زل��ت��م االغ��ت�راب يف نفو�سكم وواق��ع��ك��م‪،‬‬ ‫فحالكم كحاطب الليل ال��ذي ي�ستوي عنده الر�أ�س‬ ‫والذيل‪ ،‬و�سرتون �أن �أفعالكم ك�سراب بقيعة حت�سبونه‬ ‫ما ًء لن يطفئ ظم�أ نفو�سكم عندما تواجهوا حقيقة‬ ‫ال��واق��ع‪ ،‬فتباً لكم ي��ا �أدوات ال�سالطني و�أع����وان كل‬ ‫طاغية مَهني‪ ،‬وجنود �إبلي�س اللعني‪.‬‬ ‫�أ���ص��ب��ح ال��ت��م�����س��ك ب��ال��دي��ن ع��ن��وان��ا ل�ل��إره���اب‪،‬‬ ‫واحل���وار م��ع م��ن يخالفكم �أ�سئلة لي�س لها ج��واب‪،‬‬ ‫ُت���ر����س���ل���ون وال ت�����س��ت��ق��ب��ل��ون‪ ،‬ت���وغ���ل���ون يف ال���دم���اء‬ ‫والأع��را���ض وال ت��رع��وون‪ ،‬ع��دا�ؤك��م الإ���س�لام ودعاته‬ ‫�أ�شد منه لبني �صهيون‪� ،‬أعزاء على �ضعفائكم و�أهلكم‪،‬‬ ‫ومقابل �أع��داء الأمة تقبلون بالدون‪ ،‬ولو �أفاق على‬ ‫واق��ع��ك��م ل�ضحك م��ن��ه ����ش���ارون‪ ،‬ف��م��ا ن���رى منكم �إال‬ ‫حاقدا �أو غبيا �أو م�أفونا‪.‬‬ ‫امل��ق��دم��ات ت��و���ص��ل ل��ل��ن��ت��ائ��ج‪ ،‬وواق����ع م�صر بعد‬ ‫االنقالب لن يكون �أح�سن حا ًال مما كان عليه قبله‪،‬‬ ‫وجماميع املعت�صمني واملنتف�ضني يف ميادين و�شوارع‬ ‫دول الثورات العربية تدلل على �أنها عرفت الطريق‪،‬‬ ‫وخم�س انتخابات (جمل�س �شعب و�شورى وت�أ�سي�سي‬ ‫ورئا�سة ود�ستور) تكفي لكل من�صف وغيور‪ ،‬ف�ض ً‬ ‫ال‬ ‫ع��ن �أن ك��ل منتم لأر����ض الكِنانة ودي��ن��ه��ا وتاريخها‬ ‫ال يجد ب��داً من اح�ترام خيار ال�شعب‪ ،‬ولكن عندما‬ ‫ُت َعطل العقول‪ ،‬ويجتمع �أ�صحاب الهوى وامل ُ ْغرِ�ضون‬ ‫والفلول‪ ،‬وينطلي على البلهاء �سحر الطغاة‪َ ،‬ت ْعمى‬

‫القلوب التي يف ال�صدور‪ ،‬ويح�سبون �أن الإثخان يف‬ ‫ال�شعب ي ُْ�سكته‪ ،‬ويجعله يقبل بالواقع‪ ،‬وال يعلم �أن‬ ‫ه���ذا م��ا ي��ك��ون يف الأج����ل الق�صري كق�صر نظرهم‪،‬‬ ‫ول��ك��ن��ه ���س��ي��خ��ت��زن يف ن��ف��و���س ال�����ش��ع��ب ح��ت��ى ينفجر‬ ‫يف وج���ه ج�لادي��ه مهما عظمت ال��ت�����ض��ح��ي��ات‪ ،‬وبعد‬ ‫التمحي�ص يذهب الزبد ويبقى ما ميكث يف الأر�ض‪،‬‬ ‫ري �إن �شاء اهلل‪.‬‬ ‫وهذا كله خ ٌ‬ ‫جزى اهلل ال�شدائد كل خري و�إن كانت تغ�ص�صني‬ ‫بريقي‬ ‫وما �شكري لها �إال لأين عرفت بها ع��دوي من‬ ‫�صديقي‬ ‫مل ينته امل�شوار َب ْعد‪ ،‬ومن ينفق مال امل�سلمني‬ ‫و ِرك���ازه ل���ر�ؤى منحرفة �سينفق ك��ل ذل��ك‪ ،‬و�سيكون‬ ‫عليه ح�����س��رة‪ ،‬ول���ن يحقق م��ا ي��رج��و‪ ،‬ف��ه��و ينفخ يف‬ ‫مَيت �سريري‪ ،‬ولن ينفعه تقا�سم الأدوار مع نتنياهو‬ ‫وك�يري‪ ،‬و�سيجد �أن التغيري حق‪ ،‬ولن تعود عقارب‬ ‫ال�����س��اع��ة �إىل ال�����وراء‪ ،‬و�أدوات اال���س��ت��ع��م��ار والتبعية‬ ‫وال��ع��ب��ودي��ة مل ت��ع��د ت�����ص��ل��ح ل��ه��ذا ال���زم���ان‪ ،‬و إ�ع�����ادة‬ ‫اخلالفة وتعبيد النا�س هلل �سبحانه وتعاىل وربط‬ ‫الآخرة بالأوىل هي ديدن كل م�سلم حق يعتز بدينه‪،‬‬ ‫ويعتقد ب�شريعته‪ ،‬ويوقن ب�أن وعد اهلل حق‪ ،‬وهذا ما‬ ‫نراه حق اليقني‪ ،‬بل عني اليقني‪ ،‬ولن يغري من واقع‬ ‫احلال م�سخ وال دجال‪ ،‬وهذا ما �سرتونه و�سرناه �إن‬ ‫كان لنا �آجال‪.‬‬

‫املحامي حممد �أبو جبارة‬

‫كشف النقاب عن الوجوه الغادرة‬ ‫مل �أذق ط��ع��م ال��ن��وم ليلة ‪ 2013/8/18‬وان���ا �أم��ع��ن‬ ‫ال��ن��ظ��ر يف ال�����س��ب��ب ال����ذي ي��دف��ع رج����ال أ�م����ن م�����ص��ري�ين‬ ‫وبحماية م��ن اجلي�ش امل�����ص��ري وه��م يطلقون ال��ن��ار بال‬ ‫م�ب�رر‪ ،‬ع��ل��ى ج��م��وع امل�صلني الأب���ري���اء م��ن رج���ال ون�ساء‬ ‫و�شيوخ و�أطفال يعت�صمون �سلمياً يف م�سجد الفتح مبيدان‬ ‫رم�سي�س‪ ،‬يوم ال�سبت املوافق ‪ 2013/8/17‬وب�إطالق النار‬ ‫على مئذنة امل�سجد‪ ،‬بزعم �أن بها م�سلحني ودون �أن يقدم‬ ‫دليال واح��دا على ه��ذا الزعم الرخي�ص ‪ ..‬وق��د متلكني‬ ‫الغ�ضب والقهر اىل حد البكاء حينما ا�ستمعت الت�صال‬ ‫هاتفي من قبل �إذاعة (‪ )BBC‬مع �إحدى حرائر م�صر‬ ‫املعت�صمات داخل امل�سجد‪ ،‬والتي قالت ب�أن االمن امل�صري‬ ‫ومباحث �أمن الدولة اقرتحت على املعت�صمني اخلروج‬ ‫من امل�سجد رافعي االي��دي فوق الر�ؤو�س‪ ،‬وفرز الرجال‬ ‫عن الن�ساء متهيداً ل�سوقهن اىل مراكز االق�سام االمنية‬ ‫للتدقيق يف قيودهن‪ ،‬وم��ن ثم ت�سليمهن اىل ذويهن يف‬ ‫اق�سام ال�شرطة التي يقطن بها ‪ ..‬اما الرجال فيتم اتخاذ‬ ‫نف�س االج����راء معهم ب��اال���ض��اف��ة اىل اع��ت��ق��ال املطلوبني‬ ‫منهم لأمن الدولة وبدون مذكرات �ضبط و�إح�ضار لأي‬ ‫منهم‪ ،‬ب��ل مب��ذك��رة واح��دة للجميع أ�ط��ل��ق عليها مذكرة‬ ‫قانون ال��ط��وارئ؛ ال��ذي �أع��اد م�صر اىل عهود اال�ستبداد‬ ‫اال���س��ود ال��ت��ي ذاق���ت منها م�صر االم�� َّري��ن خ�لال احلكم‬ ‫الع�سكري البغي�ض ‪ ..‬وكنت �أمتنى �أن �أرى رجال االمن‬ ‫املركزي واجلي�ش امل�صري العظيم وهم يث�أرون من جنود‬ ‫العدو ال�صهيوين الذين قتلوا �أ�سرى اجلي�ش امل�صري‪،‬‬ ‫ودف��ن��وا بع�ضهم �أح��ي��اء يف م��ق��اب��ر جماعية يف �سيناء يف‬ ‫حرب حزيران ‪.1967‬‬ ‫ل��ق��د ب��ق��ي ذل����ك امل�����ش��ه��د ال�������س���وري���ايل ع�����ص��ي��اً على‬ ‫ال��ف��ه��م �إىل ان ج���اء اجل����واب ع��ل��ى ك��ل ه���ذه ال��ت�����س��ا�ؤالت‬ ‫من قبل الدكتور جمال ن�صار‪ ،‬رئي�س مركز الدرا�سات‬ ‫واال�سرتاتيجيات البديلة يف م�صر والذي ذكر ب�أن مدير‬ ‫املخابرات امل�صرية ال�سابق‪ ،‬وقائد اجلي�ش امل�صري ووزير‬ ‫الدفاع الالحق‪ ،‬هو �أحد القادة الذين متت العناية بهم‬ ‫وتدريبهم �سنني طويلة يف الواليات املتحدة االمريكية‬ ‫وخم��ت�برات��ه��ا احل��رب��ي��ة ‪ ...‬االم���ر ال���ذي ف�سر م��ا يجري‬ ‫من �أح��داث يف املحرو�سة وباقي املنطقة العربية خا�صة‬ ‫بعد ان جنحت �أمريكا واملا�سونية وال�صهيونية العاملية‬

‫وح��ل��ف��ا�ؤه��ا م��ن االن��ظ��م��ة ال��رج��ع��ي��ة ال��ع��رب��ي��ة يف تفكيك‬ ‫اجل��ي�����ش ال��ع��راق��ي‪ ،‬ب��ع��د ح���رب �إج��رام��ي��ة خم��ال��ف��ة مليثاق‬ ‫االمم املتحدة والقوانني وال�شرائع الدولية‪ ،‬وبا�ستخدام‬ ‫هائل لآالف االطنان من القنابل العنقودية والف�سفورية‬ ‫واحل���ارق���ة امل�����ص��ن��ع��ة م��ن ال��ي��وران��ي��وم امل��ن�����ض��ب‪ ،‬امل��ح��رم��ة‬ ‫دول���ي���اً‪ ،‬وق���ام���ت ب��ت��دم�ير امل����دن وال��ب��ن��ى ال��ت��ح��ت��ي��ة ل��ب�لاد‬ ‫الرافدين؛ بحجة حماربة االرهاب؛ ال ل�شيء اال حلماية‬ ‫ال��ك��ي��ان ال��غ��ا���ص��ب و إ�خ����راج ال��ع��راق وجي�شه العظيم من‬ ‫معادلة ال�صراع العربي ال�صهيوين‪ ،‬و�أقول بعد ن جنحت‬ ‫ت��ل��ك ال��ق��وى يف �إح��ال��ة ال��ع��راق اىل رك���ام ودول���ة فا�شلة‪،‬‬ ‫وق���ام���ت ب��ت��ن�����ص��ي��ب جم���رم ط��ائ��ف��ي ا���س��م��ه ن����وري امل��ال��ك��ي‬ ‫لقيادة العراق ‪ ...‬انتقلت تلك القوى اىل بلد عربي �آخر‬ ‫هو �سوريا لهدمها وتدمري جي�شها و�إنهائها‪ ،‬لتحويلها‬ ‫اي�ضاً اىل دول��ة مق�سمة وفا�شلة و�سبق ذلك حرب متوز‬ ‫‪� 2006‬ضد ح��زب اهلل‪ ،‬ال��ذي �صمد ���ص��م��وداً �أ���س��ط��وري��اً يف‬ ‫وج���ه آ�ل���ة احل���رب ال�����ص��ه��ي��ون��ي��ة‪ ،‬ول��ق��ن دول���ة االغ��ت�����ص��اب‬ ‫وجي�شها امل�سمى كذباً ب�أنه جي�ش ال يقهر در�ساً ال ين�سى‬ ‫يف الت�ضحية والبطولة‪ ،‬و�أثبت �إمكانية �إحل��اق الهزمية‬ ‫بهذا اجلي�ش اذا ما توافرت �شروط الن�صر؛ وهي وحدة‬ ‫ال�شعب والدولة واملقاومة لتوليد الن�صر وال�صمود‪...‬‬ ‫لقد حرك هذا االنت�صار على العدو ال�صهيوين كل‬ ‫م�صادر القلق الغربية واالمربيالية ‪ ..‬كما زاد هذا القلق‬ ‫بعد انت�صار امل��ق��اوم��ة اال���س�لام��ي��ة الفل�سطينية يف غزة‬ ‫على العدو ال�صهيوين يف عام (‪ ،)2008‬وحرك كل كوامن‬ ‫ال�شر يف هذا العدو املجرم الذي ال يرحم ‪..‬‬ ‫ل���ق���د أ�ع��������ادت ال����ق����وى امل���ع���ادي���ة ح�����س��اب��ات��ه��ا وب�����د�أ‬ ‫تخطيطهم لإف�شال التحركات ال�شعبية يف اليمن وم�صر‬ ‫وتون�س وليبيا و�سوريا؛ وملنعها من �إحداث تغيري نوعي‬ ‫يف احلياة ال�سيا�سية العربية‪ ،‬وحتقيق النتيجة الطبيعية‬ ‫للحراك ال�شعبي‪ ،‬فر�أينا يف اليمن �أنهار الدم التي جرت‬ ‫ح��ت��ى مت��ك��ن ال�����ش��ع��ب م��ن ط���رد ع��ل��ي ع��ب��داهلل ���ص��ال��ح من‬ ‫�سدة احلكم‪ ،‬لكن دون ان يتم طرد نظام حكمه و�أجهزته‬ ‫االمنية ور�أينا كيف تدخلت دول اخلليج يف ال�ش�أن اليمني‬ ‫بالتن�سيق م��ع امل��وف��د الأمم����ي وك��ي��ف مت ت��ف��ري��غ ال��ث��ورة‬ ‫اليمنية من زخمها ال�شعبي ومنعها ق�صراً من حتقيق‬ ‫�أه��داف ال�شعب الذي انطلقت من �أجله الثورة اليمنية‪،‬‬

‫وكيف مت �إغراق اجلي�ش اليمني تاره �ضد احلوثني وتارة‬ ‫�ضد القاعدة وتارة �ضد احلراك اجلنوبي‪ ،‬وكلها حروب‬ ‫هام�شية ال م�صلحة لليمنيني بها �إطالقاً‪ ،‬و إ�من��ا تهدف‬ ‫اىل تعزيز حالة عدم اال�ستقرار يف اليمن‪ ،‬واالبقاء عليه‬ ‫دولة فا�شلة �ضعيفة منزوعة القوى‪ ،‬غري قادرة على حكم‬ ‫نف�سها وتعي�ش على امل�ساعدات الدولية‪.‬‬ ‫ ك���ل ذل����ك ح��ت��ى ال ي���خ���رج ال�����ش��ع��ب ال��ي��م��ن��ي من‬‫القمقم‪ ،‬ويحكم نف�سه بنف�سه‪ ،‬وي�صبح مث ًال يحتذى به‬ ‫لباقي دول اخلليج املحتلة مادياً ومعنوياً من قبل �أمريكا‬ ‫و»�إ�سرائيل»‪.‬‬ ‫وح���ي���ث �أث���ب���ت���ت ه����ذه اخل���ط���ة ال���ن���ج���اح يف ال���ع���راق‬ ‫�سابقاً‪ ،‬واليمن الح��ق��اً‪ ،‬فما املانع من تطبيقها يف باقي‬ ‫املنطقة العربية‪ ،‬وحتديداً يف م�صر املحرو�سة «�أم الدنيا»‬ ‫التي يعني جناح الثورة بها �أح��داث حتول جيوبوليتكي‬ ‫وا�سرتاتيجي يف كل املنطقة العربية والعامل‪.‬‬ ‫�إذن م��ن ه��ذه ال��زاوي��ة يجب ان ينطلق اي حتليل‬ ‫�سيا�سي للأحداث التي جتري يف م�صر الآن‪ ،‬و�أعتقد ان‬ ‫االمور �أ�صبحت �أكرث من وا�ضحة لكل ذي ب�صر وب�صرية‬ ‫و���ض��م�ير م���ن اب���ن���اء ه����ذه االم�����ة امل��ن��ك��وب��ة يف ح��اك��م��ي��ه��ا‬ ‫وحمكوميها على ال�سواء؛ لأنها مل ت�ستطيع اال�ستفادة‬ ‫من جتارب وك��وارث املا�ضي و‪�/‬أو احلا�ضر التي �أحلقتها‬ ‫بنا القوى املعادية م�ستخدمة نف�س اخلطة والربنامج يف‬ ‫اجلزائر وال�سودان وتون�س وليبيا وموريتانيا وال�صومال‬ ‫واليمن والبحرين و�سوريا وفل�سطني ولبنان‪ ،‬و�أخرياً يف‬ ‫م�صر عمودنا الفقري الذي �إن �أ�صيب ال �سمح اهلل فلن‬ ‫تقوم لنا قائمة يف هذه املنطقة املنكوبة ول�سنني طويلة‬ ‫قادمة‪.‬‬ ‫لكل ما تقدم‪ ،‬ف�إنني �أنا�شد و�أدع��و واتو�سل لكافة‬ ‫القوى واالح��زاب اال�سالمية والقومية والوطنية واىل‬ ‫ك��اف��ة امل��ث��ق��ف�ين وال��ن��خ��ب ال��واع��ي��ة م��ن أ�ب��ن��اء ه���ذه االم��ة‬ ‫العظيمة‪ ،‬توحيد ق��واه��ا ون��ب��ذ ال��ف��رق��ة واالق��ت��ت��ال فيما‬ ‫بينها قبل فوات االوان؛ ل�صد هذا الت�سونامي ال�صهيوين‬ ‫امل���ا����س���وين االم��ب�ري����ايل ال��رج��ع��ي ال��ع��رب��ي ع���ن امل��ن��ط��ق��ة‬ ‫العربية‪ ،‬وبعك�س ذلك ف�إنه االنتحار اجلماعي والذاتي‬ ‫لكل هذه االم��ة العظيمة‪ ،‬والتاريخ لن يرحم �أح��داً من‬ ‫هذه القوى‪.‬‬

‫بون شاسع بني املوقف الرسمي‬ ‫والشعبي من االنقالبيني يف مصر‬ ‫ت��اب��ع الأردن���ي���ون باهتمام وق��ل��ق بالغني م��ا يحدث‬ ‫يف امل�شهد امل�����ص��ري؛ ج���راء االن��ق�لاب ال��ع�����س��ك��ري على‬ ‫ال�شرعية‪ ،‬واختطاف �إرادة ال�شعب امل�صري الذي اختار‬ ‫رئ��ي�����س��ه وف���ق ان��ت��خ��اب��ات ح���رة ن��زي��ه��ة‪� .‬صحيح �أن ف��وز‬ ‫الرئي�س ج��اء بهام�ش قليل م��ن الأ����ص���وات حيث حاز‬ ‫‪ 52‬باملائة من ا�صوات الناخبني امل�صريني‪ ،‬وهي ن�سبة‬ ‫تتطابق م��ع نف�س الن�سبة م��ن الأ����ص���وات ال��ت��ي اهلت‬ ‫الرئي�س الفرن�سي ال�سابق للرئا�سة الفرن�سية ملدة �أربع‬ ‫�سنوات طباقا دون الطعن يف �أهليته و�شرعيته‪.‬‬ ‫اجل��ان��ب امل��ث�ير يف امل��و���ض��وع ه��ن��ا امل��وق��ف الر�سمي‬ ‫الأردين من االنقالب يف م�صر الذي تقوده قيادة النظام‬ ‫ال�سيا�سي‪ ،‬حيث �أب���دى الأردن غبطته وارت��ي��اح��ه من‬ ‫االنقالب يف م�صر وكان من املبادرين يف تقدمي التهاين‬ ‫وامل��ب��ارك��ات ل�لان��ق�لاب�ين! ال ب��ل فقد ذهبنا لأب��ع��د من‬ ‫ذلك لتقوم القيادة ال�سيا�سية الأردنية بزيارة القاهرة‬ ‫لتقدمي املباركات لالنقالبني وتقدمي الدعم املعنوي‬ ‫لهم‪� .‬أ�سئلة كثرية تدور ب�أذهان بع�ض �إن مل يكن كثري‬ ‫من الأردنيني بخ�صو�ص هذا املوقف الأردين الغريب‬ ‫من االنقالبيني يف م�صر‪ ،‬ومن هذه الأ�سئلة‪ :‬هل ميثل‬ ‫ه��ذا امل��وق��ف الأردين الر�سمي م��ن الأح����داث يف م�صر‬ ‫اجت��اه��ات وم�����ش��اع��ر الأردن���ي�ي�ن م��ن االن��ق�لاب��ي�ين؟ هل‬ ‫�أخذت القيادة ال�سيا�سية يف الدولة الأردنية بح�سبانها‬ ‫�أن مثل هكذا موقف رمبا ي�شكل حتديا وا�ضحا مل�شاعر‬ ‫قطاعات وفعاليات �سيا�سية و�شعبية معتربة من ال�شعب‬ ‫الأردين؟ م���ا ه���ي م�����ص��ل��ح��ة الأردن يف ه��ك��ذا م��وق��ف‬ ‫يتناق�ض مع �صالته التاريخية والثقافية واالقت�صادية‬ ‫مع دولة بحجم وثقل م�صر الكنانة؟ وم��اذا لو تغريت‬ ‫ال�صورة وب�شكل مفاجئ وع��ادت ال�شرعية مل�صر (وهذا‬ ‫�سيناريو يبدو �أن��ه لي�س ببعيد) فكيف �سيكون و�ضع‬ ‫الأردن والعالقات املتبادلة بني البلدين ال�شقيقني؟ وما‬ ‫هي االنعكا�سات املحتملة لهذا املوقف الر�سمي املنف�صل‬ ‫عن ر�أي ع��دد كبري من املواطنني الأردن��ي�ين املتعاطف‬ ‫مع ال�شرعية يف م�صر على م�صداقية احلكومة والنظام‬ ‫م��ن التعامل م��ع ق�ضايا ومطالب املعار�ضة الأردن��ي��ة‬ ‫لتحقيق الإ�صالح ال�سيا�سي يف اململكة؟‬ ‫ن��ع��ت��ق��د �أن امل����وق����ف الأردين امل�����ؤي����د ل�لان��ق�لاب‬ ‫الع�سكري يف م�صر ي�شكل خط أ� ا�سرتاتيجيا كبريا يف‬ ‫ال�سيا�سة الأردن��ي��ة‪ ،‬وك��ان ينبغي �أن ال يتم التعامل مع‬ ‫ه��ذه الق�ضية بهذا الت�سرع �أو االجن��رار وراء توجهات‬ ‫دول عربية بعينها ت�ستثمر يف مقدراتها االقت�صادية‬ ‫و�سيلة للت�أثري يف نهج الأردن ال�سيا�سي جتاه ما يحدث‬ ‫يف دول عربية �شقيقة‪� .‬صحيح �أن��ه ك��ان من املمكن �أن‬ ‫تتحذ القيادة ال�سيا�سية نهجا �أك�ثر حيادية؛ حيث مل‬ ‫يكن مطلوبا م��ن القائمني على ال�سيا�سة اخلارجية‬ ‫الأردن��ي��ة �أن يكونوا داعمني لل�شرعية (مع �أننا نعتقد‬ ‫�أن ذل���ك وم���ن الناحيتني ال�سيا�سية وال��دمي��ق��راط��ي��ة‬ ‫رمب��ا ي��ك��ون ���ض��روري��ا لتبقي درج���ة م��ن االن�سجام بني‬ ‫مواقف القيادة ال�سيا�سية والر�أي العام الأردين) ولكن‬ ‫يف نف�س الوقت ف�إنه مل يكن م�بررا �أو مقنعا الوقوف‬ ‫اىل جانب الإنقالبيني‪ .‬نعتقد �أن املوقف الأردين من‬ ‫انقالب الع�سكر يف م�صر ال يعك�س ر�أي ال�شعب الأردين‪،‬‬ ‫و�أن بونا �شا�سعا يف�صل ر�أي الأردن��ي�ين ع��ن ر�أي والة‬ ‫�أمورهم فيما يتعلق مب�صر‪ .‬ونحن نت�ساءل هنا عن دور‬ ‫وجدارة امل�ست�شارين ال�سيا�سيني للقيادة الأردنية‪ ،‬وعن‬ ‫تقارير �أق�سام البحوث والدرا�سات يف ال��دي��وان امللكي‪،‬‬ ‫وتقارير الدوائر الأمنية التي تنقل وت�ضع القيادة يف‬ ‫�صورة نب�ض اجلماهري واجتاهات الر�أي العام الأردين‬ ‫نحو ق�ضايا ح�سا�سة مع دول حيوية مهمة مثل م�صر‪.‬‬ ‫�إن ت�سارع الأحداث الإقليمية وتغيري النظام ال�سيا�سي‬ ‫الأردين �أول��وي��ات��ه و�أج��ن��دت��ه يف ال��ت��ع��ام��ل م��ع مطالب‬ ‫الإ���ص�لاح ال�سيا�سي‪ ،‬ناهيك ع��ن الت�صريحات املثرية‬ ‫ل��ل��ج��دل ل��ل��ق��ي��ادة يف م��و���ض��وع اح��ت��م��االت ال��ت��ن��ازل عن‬ ‫ال��ع��ر���ش‪ ،‬ومهاجمة الإخ����وان امل�سلمني �أي��ن��م��ا وج���دوا‪،‬‬ ‫واخريا الإ�شارات اىل �أن «الأغلبية لي�ست الق�ضية الأهم‬ ‫يف الدميقراطية»‪ ،‬مع �أنها املبد أ� الأ�سا�س والرافعة التي‬ ‫ت�ستند �إليها كافة الد�ساتري والأنظمة الدميقراطية يف‬ ‫العامل‪ ،‬كل هذه الأم��ور ت�ؤ�شر على حالة من االرتباك‬ ‫وعدم الو�ضوح يف الر�ؤية والأه��داف ال�سيا�سية للنظام‬ ‫ال�سيا�سي الأردين‪.‬‬


‫‪12‬‬

‫ال�سبت (‪� )24‬آب (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2400‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫�صباح جديد‬


‫‪13‬‬

‫‪assabeelsports@yahoo.com‬‬

‫ال�سبت (‪� )24‬آب (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2400‬‬

‫لقاء وحيد يف افتتاح اجلولة اخلام�سة من بطولة ك�أ�س الأردن‬

‫الشيخ حسني والجزيرة‪ ..‬فرصة أخرية‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬ثائر م�صطفى‬ ‫يتم�سك ال�شيخ ح�سني واجلزيرة ب�أمل الت�أهل �إىل الدور الثاين‬ ‫من بطولة ك�أ�س الأردن لكرة القدم‪ ،‬حينما يلتقيان عند اخلام�سة‬ ‫من م�ساء اليوم على ملعب الأمري ها�شم بالرمثا يف افتتاح مناف�سات‬ ‫اجلولة اخلام�سة من هذه امل�سابقة‪.‬‬ ‫ويبقى اللقاء منتظرا م��ن قبل الفريقني‪ ،‬خا�صة �أن �أمامهما‬ ‫فر�صة واحدة لن تتكرر‪ ،‬ورمبا تكون "فر�صة ال ُعمر" بالو�صول �إىل‬ ‫الدور الثاين من البطولة‪ ،‬وجتنب اخلروج املبكر من الدور الأول‪.‬‬ ‫ويت�ساوى الفريقان ب��ذات الر�صيد يف املجموعة الثانية التي‬ ‫ت� أ�ه��ل منها الثالثي ال��وح��دات والفي�صلي وال��رم�ث��ا‪ ،‬وتبقت بطاقة‬ ‫وحيدة انح�صرت بني ط��ريف ه��ذه املواجهة التي يتفوق فيها ال�شيخ‬ ‫ح�سني بفارق الأهداف‪ ،‬ويكفيه التعادل ب�أي نتيجة لإبعاد "ال�شياطني‬ ‫احلمر" الذين ال ينفعهم �سوى االنت�صار‪ ،‬فيما ودع ال�صريح مبكرا‬ ‫دون �أن يحقق �أي فوز‪.‬‬ ‫وينتظر �أن ت�ستكمل مباريات اجلولة يوم غد الأحد مبواجهة قمة‬ ‫جتمع الفي�صلي والوحدات على �ستاد عمان الدويل‪ ،‬ويف موقعة �أخرى‬ ‫ي�ستقبل الرمثا نظريه ال�صريح‪ ،‬على �أن تختتم املرحلة الأخ�يرة‬ ‫من ال��دور الأول يوم بعد غد االثنني بثالثة لقاءات جميعها �ضمن‬ ‫املجموعة الأوىل التي مل يت�أهل �أي منها ب�شكل ر�سمي؛ نظرا لت�صدر‬ ‫ذات ر�صيد املجموعة بر�صيد ‪ 7‬نقاط‪ ،‬وتت�ساوى ‪ 4‬فرق هي‪ :‬املن�شية‬ ‫والبقعة واحل�سني �إرب��د والعربي ب��ذات الر�صيد (‪ 6‬نقاط)‪ ،‬ويتذيل‬ ‫�شباب الأردن ال�ترت�ي��ب بر�صيد ‪ 4‬ن�ق��اط‪ ،‬ورغ��م ذل��ك ف� إ�ن��ه ميتلك‬ ‫الفر�صة لتجنب وداع �صعب وم�ؤمل ومبكر‪.‬‬ ‫ال�شيخ ح�سني * اجلزيرة‬ ‫ملعب الأمري ها�شم‬ ‫ال ميكن احلديث عن الفوارق �أو التاريخ يف لقاء اليوم‪ ،‬حتى لو �أن‬ ‫اجلميع يعلم "عراقة" اجلزيرة و"حداثة" عهد ال�شيخ ح�سني‪ ،‬ومع‬ ‫ذلك جنح الأخ�ير يف حتقيقي �أول انت�صار له يف بطوالت املحرتفني‬ ‫على ح�ساب ال�صريح‪ ،‬وخ�سر ب�صعوبة بالغة �أمام "الثالثي" املت�أهل‬ ‫وال�ع��ري��ق ال��وح��دات والفي�صلي وال��رم�ث��ا‪ ،‬وذل��ك ال يعني �أن ال�ن��ادي‬ ‫فمن‬ ‫القادم من "�شمال" اململكة �إىل بطوالت املحرتفني �صيد �سهل‪،‬‬ ‫فريق ال�شيخ ح�سني يتطلع ملباغتة اجلزيرة‬ ‫الطبيعي �أن يعاين اجلزيرة الذي �سريحتل �إىل ملعب الأمري ها�شم‪،‬‬ ‫فنيا ميتلك اجلزيرة �أكرث من وراقة رابحة‪ ،‬عدا عن مدير فني مل يكونوا يف يومهم احلقيقي امام الفي�صلي يف املباراة ال�سابقة‪ ،‬ويرى‬ ‫ي�ب�رز م ��ن اجل ��زي ��رة‪ :‬م�ه�ن��د ال �ع ��زة وحم �م��د ط �ن��و���س وحم�م��د‬ ‫وهو يعي �أن الفوز هو الطريق الوحيد للخروج من "الورطة"‪ ،‬علما‬ ‫�أن اجلزيرة كحال ال�شيخ ح�سني مل ينت�صر �سوى على ال�صريح فقط‪ ،‬كف ؤ� جدا قادر على �أن يقر�أ املباراة جيدا‪ ،‬والأهم هو ذلك االن�ضباط ال�شيخ ح�سني �أن الفر�صة مهي�أة جدا بالن�سبة �إليه‪ ،‬ويكفيه التعادل �أو م�صطفى و�أحمد عبد ال�ستار‪ ،‬وم��ن ال�شيخ ح�سني‪� :‬سائد ال�شقران‬ ‫التكتيكي لالعبني القادرين من خالله على تنفيذه ب�إحكام ولو �أنهم الفوز لبدء م�شوار جديد يف الدور الثاين‪.‬‬ ‫وحممود الدوكلي وحممد ال�صقري ومراد ذيابات‪.‬‬ ‫وخ�سر �أمام الفي�صلي والوحدات والرمثا‪.‬‬

‫منتخب الشباب يخسر مجدد ًا أمام‬ ‫مستضيفه القربصي‬

‫دورة الألعاب الآ�سيوية لل�شباب‬

‫العبو املنتخب الوطني للسكواش يتقلدون‬ ‫امليدالية الربونزية‬

‫ناجنينغ ‪ -‬حممد الرحاحلة‬ ‫موفد احتاد االعالم الريا�ضي‬

‫منتخب ال�شباب لكرة القدم‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫خ�سر املنتخب م�ب��ارات��ه ال��ودي��ة الثانية ام��ام‬ ‫م�ست�ضيفه ال�ق�بر��ص��ي وبنتيجة ‪ ،3/0‬وذل ��ك يف‬ ‫امل�ب��اراة التي اقيمت اخلمي�س يف قرب�ص يف اطار‬ ‫ا�ستعدادت املنتخب خلو�ض الت�صفيات اال�سيوية‬ ‫التي ي�ست�ضيفها خالل الفرتة من ‪ 10-6‬ت�شرين‬ ‫الأول املقبل‪ ،‬مب�شاركة منتخبات كل من‪ :‬الأردن‪،‬‬ ‫الإمارات‪ ،‬اليمن‪ ،‬املالديف و�أفغان�ستان‪.‬‬ ‫وك��ان املننتخب خ�سر امل �ب��اراة ال��ودي��ة االوىل‬ ‫ام��ام نظريه القرب�صي ‪ 2/0‬وه��و يوا�صل مرحلة‬ ‫االعداد التي ت�شمل العديد من املباريات الودية‪.‬‬ ‫وجاءت االه��داف الثالثة يف الدقيقة ‪ 30‬و‪51‬‬ ‫و‪ 57‬م��ن امل �ب��اراة التي اخترب فيها اجل�ه��از الفني‬ ‫غالية الالعبني؛ بهدف منحهم مزيدا من فر�ص‬ ‫االح�ك�ت��اك‪ ،‬خا�صة ان��ه يقابل املنتخب القرب�صي‬ ‫مب�ستواه العايل‪.‬‬ ‫ول �ع��ب امل�ن�ت�خ��ب ال��وط �ن��ي ب ��أ� �س �ل��وب ال�ضغط‬ ‫ال �ع��ايل يف ج�م�ي��ع ان �ح��اء امل �ل �ع��ب؛ ب �ه��دف اخ�ت�ب��ار‬ ‫قدرات الالعبني البدنية وامل�ساهمة برفع م�ستوى‬ ‫الفريق بدنيا وتكتيكيا‪.‬‬ ‫و� �س �ن �ح��ت ل�ل�م�ن�ت�خ��ب ال �ع��دي��د م ��ن ال�ف��ر���ص‬

‫للت�سجيل‪ ،‬لكن �سوء الطالع و�سوء اللم�سه االخرية‬ ‫وال �ت �� �س��رع ام ��ام امل��رم��ى م�ن�ع�ت��ه ح�ت��ى م��ن تعديل‬ ‫النتيجة‪ ،‬بعك�س املنتخب القرب�صي ال��ذي ا�ستغل‬ ‫االخ �ط��اء ال �ف��ردي��ة ل�لاع�ب��ي منتخبنا‪ ،‬ف�سجلوا‬ ‫ثالثة اهداف على مدار ال�شوطني‪.‬‬ ‫واك ��د ب�ب�يرت ك�غ��دو امل��دي��ر ال�ف�ن��ي للمنتخب‬ ‫ان مباراتي قرب�ص حققت العديد من االه��داف‬ ‫الفنية والبدنية لالعبني الذين اظهروا حت�سنا‬ ‫ك�ب�يرا‪ ،‬دون النظر اىل نتيجة امل�ب��اراة وااله��داف‬ ‫الثالثة‪.‬‬ ‫وا� �ض��اف ب�ب�يرت ال ��ذي ك��ان ي�ت�ح��دث للموقع‬ ‫الر�سمي لالحتاد‪" :‬ر�صدت مع زمالئي باجلهاز‬ ‫الفني كل االخطاء الفردية واجلماعية‪ ،‬ولدينا كل‬ ‫الوقت ملعاجلتها �سواء من خالل املباريات الودية‬ ‫او التدريبات املكثفة التي �سوف ت�شهدها املرحلة‬ ‫املقبلة"‪ ،‬م� ؤ�ك��دا ان نظرة اجلهاز الفني بالفرتة‬ ‫احلالية ال تنح�صر على النتائج بقدر الرتكيز على‬ ‫تنفيذ خطط اللعب ام��ام منتخبات م��ن خمتلف‬ ‫امل�ستويات‪.‬‬ ‫وي���ض��م اجل �ه��از ال�ف�ن��ي للمنتخب ك�ل�ا م��ن‪:‬‬ ‫ب�ي�برت ك�غ��دو وب� ��دران ال���ش�ق��ران وم��و��س��ى عو�ض‬ ‫ومدرب حرا�س املرمى كامل جعارة‪.‬‬

‫اتحاد كرة القدم يعقد جلسته غد ًا‬ ‫ويبحث يف توصيات العديد من اللجان‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ي�ب�ح��ث جم�ل����س ال�ه�ي�ئ��ة ال�ت�ن�ف�ي��ذي��ة الحت ��اد‬ ‫كرة القدم خالل جل�سته التي ينتظر ان يعقدها‬ ‫يف الثانية من بعد ظهر ي��وم غد االح��د املقبل يف‬ ‫تو�صيات العديد من اللجان‪ ،‬ومنها اللجنة املالية‬ ‫وامل�سابقات ‪.‬‬ ‫اع�ل��ن ذل��ك خليل ال���س��امل ام�ين ال�سر ال�ع��ام‪،‬‬

‫وا� �ض ��اف �أن امل�ج�ل����س � �س��وف ي�ط�ل��ع ع�ل��ى ال��و��ض��ع‬ ‫امل��ايل العام لالحتاد‪ ،‬وكذلك البحث يف ترتيبات‬ ‫مباراتي االردن مع اوزباك�ستان يف املحلق اال�سيوي‬ ‫امل� ؤ�ه��ل لنهائيات كا�س العامل – ال�برازي��ل ‪،2014‬‬ ‫والرتتيبات االرداي��ة مل�شاركات املنتخبات الوطنية‬ ‫امل �ق �ب �ل��ة‪ ،‬وخ��ا� �ص��ة م �� �ش��ارك��ة م�ن�ت�خ��ب ال�ن��ا��ش�ئ��ات‬ ‫بنهائيات ك�أ�س �آ�سيا التي �ستقام يف ال�صني اعتبارا‬ ‫من يوم ‪ 24‬من ال�شهر املقبل‪.‬‬

‫ت �ق �ل��د الع �ب��و امل �ن �ت �خ��ب ال��وط �ن��ي ل �ل �� �س �ك��وا���ش امل �ي��دال �ي��ة‬ ‫ال�برون��زي��ة ل��دورة الأل �ع��اب الآ�سيوية لل�شباب التي اختتمت‬ ‫مناف�ساتها الليلة املا�ضية يف مدينة ناجنينغ ال�صينية‪.‬‬ ‫واق �ي��م ح�ف��ل ت�سليم امل�ي��دال�ي��ات ع�ق��ب امل �ب��اراة النهائية‬ ‫ملناف�سات ال�ف��رق ام�س التي ظفر بها املنتخب املاليزي على‬ ‫ح�ساب نظريه الهندي بنتيجة (‪.)1-2‬‬ ‫وكان املنتخب الوطني قد خرج من الدور ن�صف النهائي‬ ‫بعد خ�سارته امام نظريه املاليزي‪ ،‬فيما �شهد م�شواره حتقيق‬ ‫نتائج مميزة بالفوز على منتخبات الباك�ستان‪ ،‬ال�صني وكوريا‪،‬‬ ‫فيما خ�سر امام املنتخب الهندي الذي ت�صدر املجموعة االوىل‪.‬‬ ‫وي�شار اىل ان ح�صيلة امل�شاركة االردنية يف الدورة متثلت‬ ‫ب �ث�لاث م �ي��دال �ي��ات ب��رون��زي��ة‪ ،‬ح�ي��ث ح�ق��ق امل�ن�ت�خ��ب ال��وط�ن��ي‬ ‫للتايكواندو ميداليتني عرب الالعب ان�س العوران يف وزن حتت‬ ‫‪ 62‬كغم‪ ،‬والالعبة رانيا الفواعرة يف وزن حتت ‪ 55‬كغم‪.‬‬ ‫وق��ال اداري املنتخب الوطني ح�سام بركات ال��ذي ا�شرف‬ ‫اي�ضا على الالعبني فنيا خالل الدورة‪" :‬امليدالية الربونزية‬ ‫ت�ع�ت�بر اف �� �ض��ل اجن� ��از ي�ت�ح�ق��ق يف ت��اري��خ ري��ا� �ض��ة ال���س�ك��وا���ش‬

‫االردنية"‪ ،‬م�شيدا بعطاء الالعبني‪ ،‬وحر�صهم على متثيل‬ ‫االردن اف�ضل متثيل يف هذا احلدث اال�سيوي الكبري‪.‬‬ ‫وا� �ض��اف ب��رك��ات‪" :‬منلك م��واه��ب مم�ي��زة ق��دم��ت اوراق‬ ‫اعتمادها خالل ال��دورة احلالية كالعبني لديهم القدرة على‬ ‫الو�صول اىل اعلى امل�ستويات م�ستقبال‪ ،‬ال�سيما انهم يف اعمار‬ ‫ال�شباب"‪.‬‬ ‫وا� �ش��ار ب��رك��ات‪" :‬من خ�لال م��ا ق��دم��ه عنا�صر املنتخب‬ ‫الوطني‪ ،‬يبدو ان الوقت قد ح��ان لالنتقال بهم اىل مرحلة‬ ‫تدريبية جديدة؛ بهدف املزيد من التطور الفني‪ ،‬حيث كنا‬ ‫قريبني من م�ستوى االبطال يف م�ستوى الفردي وكذلك يف‬ ‫ال �ف��رق‪ ،‬ومب��زي��د م��ن االح�ت�ك��اك واخل�ب�رة وب��رام��ج ال�ت��دري��ب‬ ‫املتطورة �سنتمكن من اعتالء القمة قريبا"‪.‬‬ ‫وو��ص��ف ال�لاع��ب حممد ��س��راج االجن ��از ب��ال��رائ��ع قائال‪:‬‬ ‫"متكنا من الو�صول اىل ال��دور الن�صف نهائي‪ ،‬وحققنا يف‬ ‫دور املجموعات نتائج مميزة‪ ،‬وكنا قريبني من الو�صول اىل‬ ‫امل�شهد النهائي‪ ،‬اال اننا خ�سرنا امام ماليزيا بعد مباراة قوية‬ ‫ومتكافئة"‪.‬‬ ‫وا�ضاف �سراج الذي مل يتمكن من ح�ضور حفل التتويج‬ ‫ل �ت��زام �ن��ه م��ع م��وع��د � �س �ف��ره اىل ع �م��ان‪" :‬تعترب امل�ي��دال�ي��ة‬ ‫الربونزية يف الدورة اال�سيوية ارفع اجناز يتحقق على �صعيد‬

‫م�شاركات ال�شباب‪ ،‬وج��اء بعد جم�ه��ود كبري واج�ت�ه��اد قدمه‬ ‫جميع اع�ضاء املنتخب"‪.‬‬ ‫وتابع �سراج‪" :‬هذه امل�شاركة �ستبقى حا�ضرة يف ذاكرتتي‬ ‫فف�ضال عن االجناز‪ ،‬نلت �شرف رفع العلم االردين يف الدورة‪،‬‬ ‫حيث كان �شعورا اليو�صف بالفخر واالعتزاز"‪.‬‬ ‫م��ن جانبه او��ض��ح زميله حمزة ال��زب�ي��دي‪" :‬مل تخدمنا‬ ‫القرعة يف مناف�سات الفردي‪ ،‬بعدما اوقعتنا يف مواجهة اقوى‬ ‫العبني م�شاركني‪ ،‬ويتقدمان علينا بالفئة العمرية‪ ،‬اال اننا‬ ‫ا�ستطعنا ان نعو�ض ذلك يف مناف�سات الفرق"‪.‬‬ ‫وت��اب��ع ال��زب�ي��دي‪" :‬قدمنا اداء مناف�س خ�لال مواجهات‬ ‫ال �ف��ردي وال �ف��رق‪ ،‬و�سنعمل على موا�صلة العمل يف املرحلة‬ ‫املقبلة لالرتقاء بامل�ستوى الفني‪ ،‬معتربا امليدالية الربونزية‬ ‫دافعا قويا لبذل املزيد من اجلهد والعطاء‪.‬‬ ‫وبني الالعب علي الع�ساف‪" :‬هذا االجن��از دون ا�سمائنا‬ ‫يف تاريخ اللعبة‪ ،‬ال�سيما انه يعترب االرفع‪ ،‬ون�سعى يف البطوالت‬ ‫املقبلة اىل املزيد‪ ،‬و�سنكون عند ح�سن ظن اجلميع يف رفع راية‬ ‫الوطن يف امل�شاركات القادمة"‪.‬‬ ‫وقدم الع�ساف با�سم اع�ضاء الفريق ال�شكر لكافة من وقف‬ ‫اىل جانبهم يف الفرتة املا�ضية و�ساندهم يف حتقيق امليدالية‬ ‫الربونزية‪.‬‬

‫إيجواين‪ :‬أريد تقليد مارادونا يف نابولي‬ ‫وأتمنى مواجهة الريال يف دوري األبطال‬ ‫ال�سبيل‪ -‬وكاالت‬ ‫اعرتف املهاجم الأرجنتيني الدويل جونزالو �إيجواين‪،‬‬ ‫الوافد حديثا لنابويل الإي�ط��ايل‪ ،‬اليوم ب�أنه يتمنى مالقاة‬ ‫فريقه ال�سابق ريال مدريد الإ�سباين يف بطولة دوري �أبطال‬ ‫�أوروبا وحتقيق الفوز عليه‪.‬‬ ‫و�أك ��د �إي�ج��واي��ن يف مقابلة ل�صحيفة (ال ج��ازي�ت��ا ديللو‬ ‫�سبورت) �أن��ه ال يحمل �أي �ضغينة لريال م��دري��د‪ ،‬وال ي�شعر‬ ‫بالغ�ضب �إزاء رحيله هذا ال�صيف‪ ،‬م�شددا على �أنه هو الذي‬ ‫طلب املغادرة رغم حماوالت املدرب الإيطايل كارلو �أن�شيلوتي‬ ‫لإقناعه بالبقاء‪.‬‬ ‫وقال هداف منتخب التاجنو‪�" :‬أمتنى �أن توقعنا قرعة‬ ‫الت�شامبيونز مع ري��ال مدريد‪� ،‬سيكون من الرائع االنت�صار‬ ‫عليه‪ ،‬ال �أق��ول هذا بدافع غ�ضب �أو انتقام‪ ،‬فقرار رحيلي انا‬ ‫ال��ذي ات�خ��ذت��ه‪ ،‬كنت �أن���ش��د اللعب با�ستمرار‪ ،‬وه��ذا مل يكن‬ ‫ممكنا م��ع الريال"‪ .‬و�أ� �ض��اف‪" :‬حني ب ��د�أت امل�ف��او��ض��ات مع‬ ‫علي‪،‬‬ ‫ن��اب��ويل‪ ،‬ق��ام �أن�شيلوتي بكل الو�سائل املتاحة للإبقاء ّ‬ ‫لكنني اتخذت قراري بالفعل‪ ،‬بعد ان اقتنعت مب�شروع نابويل‬ ‫املثري لالهتمام‪ ،‬كان الأف�ضل بني باقي العرو�ض"‪.‬‬ ‫كما �أبدى حما�سة للتعامل مع املدرب الإ�سباين رافائيل‬ ‫بنيتيز‪ ،‬م�شريا اىل �أن��ه "من بني �أف�ضل مدربي العامل مثل‬ ‫الربتغايل جوزيه مورينيو والإيطايل فابيو كابيللو" اللذين‬ ‫تدرب حتت قيادتهما‪.‬‬ ‫وعن زميله الفرن�سي ال�سابق كرمي بنزمية‪ ،‬ع ّلق‪" :‬هو‬

‫الأرجنتيني هيجواين ي�سعى للأف�ضل مع نابويل‬

‫أ�ح��د الأ�سباب التي جعلتني هنا يف ن��اب��ويل‪ ،‬لقد حت��دث �إ ّ‬ ‫يل‬ ‫و�أخربين ب�أنه ميكننا القيام ب�أمور جيدة �سويا‪ ،‬لكنني مت�سكت‬ ‫ح�سن �شخ�صيتي‪،‬‬ ‫بقراري"‪ .‬وامتدح مورينيو قائال‪" :‬لقد ّ‬ ‫وجعلني �أكرث �شرا�سة يف امللعب‪ ،‬لكن مل �أكن �أحب لعب مباراة‬ ‫و�أخرى ال‪ ،‬كنت �أريد اال�ستمرارية لأن موعد املونديال اقرتب‪،‬‬ ‫�إنه يظل �أحد �أف�ضل املدربني يف التاريخ"‪.‬‬

‫وفيما يتعلق بخالفته لهداف الكالت�شو الأوروج��وائ��ي‬ ‫�إدين�سون كافاين املنتقل لباري�س �سان جريمان الفرن�سي‪:‬‬ ‫"كافاين رحل‪ ،‬لقد ترك �سجال حافال من الأهداف هنا‪� ،‬أنا‬ ‫هنا لأدخل تاريخ النادي مثل مارادونا؛ لأن هديف الوحيد هو‬ ‫الفوز‪ ،‬على كل االحوال �س�أجتنب املقارنات غري املفيدة‪ ،‬كل منا‬ ‫يثق يف قدراته‪ ،‬ب�إمكاين تقدمي الكثري لنابويل"‪.‬‬


‫‪14‬‬

‫ريا�ضة ومالعب‬

‫ال�سبت (‪� )24‬آب (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2400‬‬

‫البطوالت الأوروبية املحلية‬

‫يوفنتوس يعود إىل أرض املعركة وقمة‬ ‫مبكرة تجمع يونايتد وتشلسي‬ ‫مدن ‪(-‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫يعود يوفنتو�س �إىل �أر�ض املعركة بعدما‬ ‫فر�ض نف�سه جنما للدوري الإيطايل لكرة‬ ‫ال �ق��دم يف امل��و��س�م�ين االخ�ي�ري��ن‪ ،‬و�سيكون‬ ‫م��ر� �ش �ح��ا ف� ��وق ال � �ع ��ادة ل�ت�ح�ق�ي��ق ث�لاث�ي��ة‬ ‫متتالية الول مرة منذ خما�سيته بني ‪1931‬‬ ‫و‪ 1935‬عندما ينطلق "�سريي �أ" اليوم‪.‬‬ ‫ي �ح��ل ي��وف �ن �ت��و���س ع �ل��ى م ��رف� ��أ ج�ن��وى‬ ‫ب�ضيافة نادي �سمبدوريا و�صفوفه مدججة‬ ‫بنجوم املو�سم االخري باال�ضافة اىل الهداف‬ ‫االرجنتيني اجلديد كارلو�س تيفيز القادم‬ ‫م��ن مان�ش�سرت �سيتي االن �ك �ل �ي��زي مقابل‬ ‫‪ 12‬مليون ي��ورو‪ .‬و�ستكون الفر�صة متاحة‬ ‫للـ"�أبات�شي" الثبات نف�سه جم��ددا بعدما‬ ‫ك��ان ب��دي�لا يف ال �ف�ترة االخ�ي�رة م��ع �سيتي‬ ‫وخ�لاف��ات��ه م��ع م��درب��ه االي �ط��ايل روب��رت��و‬ ‫مان�شيني‪.‬‬ ‫احتفظ املدرب انطونيو كونتي بالعبيه‬ ‫"اال�سا�سيني" يف منت�صف امللعب على غرار‬ ‫الت�شيلي ارت� ��ورو ف �ي��دال وال�ف��رن���س��ي ب��ول‬ ‫بوغبا ال��ذي يعتربه كثريون جنم املالعب‬ ‫يف امل�ستقبل القريب‪.‬‬ ‫يوفنتو�س �سيطر على الدوري االخري‬ ‫م��ن ب��داي �ت��ه ح �ت��ى ن�ه��اي�ت��ه م �ت��وج��ا ب �ف��ارق‬ ‫‪ 9‬ن �ق����اط ع��ن ن��اب��ويل‪ ،‬واىل ج��ان��ب اجليل‬ ‫اجل��دي��د‪�� ،‬ض��م ف��ري��ق "ال�سيدة العجوز"‬ ‫اب �ط��ال ال �ع��امل ‪ 2006‬ع�ل��ى غ ��رار احل��ار���س‬ ‫االمني جانلويجي بوفون‪ ،‬الذي مرر بع�ض‬ ‫ال �ه �ف��وات‪ ،‬و��ص��ان��ع االل �ع��اب امل�م�ي��ز ان��دري��ا‬ ‫ب�ي�رل��و‪ .‬ك �م��ا ��س�ي�ع��زز ال �ع �م�لاق اال� �س �ب��اين‬ ‫فرناندو ليورنتي خط الهجوم‪.‬‬ ‫وي ��ري ��د ال � �ن� ��ادي اال� � �س� ��ود واالب �ي ����ض‬ ‫تعوي�ض م�شوراه االوروب��ي االخ�ير عندما‬ ‫خ��رج م��ذل��وال ام��ام ب��اي��رن ميوينخ االمل��اين‬ ‫‪�-4‬صفر يف جمموع مباراتي ربع النهائي‪.‬‬ ‫وع �ل��ق ك��ون �ت��ي ع �ل��ى امل ��و�� �ض ��وع‪" :‬كما‬ ‫تبدو االمور االن‪ ،‬ال ارى اي فريق ايطايل‬ ‫ب �ط�لا الوروب � ��ا يف ال �� �س �ن��وات املقبلة"‪ ،‬يف‬ ‫ظ��ل احل��دي��ث ع��ن ت��راج��ع م���س�ت��وى ال�ك��رة‬ ‫االيطالية يف ال�سنوات االخرية‪.‬‬ ‫مناف�سو يوفنتو�س على اللقب لي�سوا‬ ‫كثريين‪ ،‬وق��د يقت�صر االم��ر على الثنائي‬ ‫نابويل وميالن ورمبا فيورنتينا‪.‬‬ ‫ن��اب��ويل ال �ب��اح��ث ع��ن ا��س�ت�ع��ادة اجم��اد‬ ‫ثمانينيات ال�ق��رن املا�ضي م��ع االرجنتيني‬ ‫دي�ي�غ��و م ��ارادون ��ا‪ ،‬اج ��رى عملية جتميلية‬ ‫كبرية يف ت�شكيلته‪ ،‬خ�صو�صا الهجومية‪،‬‬ ‫ب� �ع ��د ا�� �س� �ت� �غ� �ن ��ائ ��ه ع � ��ن ه� � � ��داف ال� � � ��دوري‬ ‫االوروغ ��وي ��اين ادي�ن���س��ون ك��اف��اين لباري�س‬ ‫��س��ان ج��رم��ان الفرن�سي مقابل ‪ 64‬مليون‬ ‫ي � ��ورو‪ ،‬وا� �س �ت �ق��دام��ه ه� ��داف ري� ��ال م��دري��د‬ ‫اال� �س �ب��اين ال� ��دويل االرج�ن�ت�ي�ن��ي غ��ون��زال��و‬ ‫هيغواين (‪ 25‬عاما) مقابل ‪ 37‬مليون يورو‪،‬‬ ‫باال�ضافة اىل التغيري القيادي على ر�أ���س‬ ‫الفريق جراء رحيل املدرب والرت ماتزاري‬ ‫اىل ان�تر ميالن وق��دوم اال��س�ب��اين رافايل‬ ‫بينيتيز‪.‬‬ ‫بينيتيز الذي �سي�ستقبل بولونيا االحد‬ ‫يف اوىل م�ه��ام��ه ال��ر��س�م�ي��ة‪ ،‬ع ��زز �صفوف‬ ‫"بارتينوبي" مب��واط�ن�ي��ه امل��داف��ع راوول‬ ‫البيول واملهاجم خو�سيه كايخون من ريال‬ ‫مدريد باال�ضافة اىل بيبي رينا املعار من‬ ‫ليفربول االنكليزي‪ ،‬فريق بينيتيز ال�سابق‪،‬‬ ‫و�سيحل ب��دال م��ن م��ورغ��ان دي �سانكتي�س‬ ‫الراحل اىل روما‪.‬‬ ‫و�سيحارب نابويل ه��ذا املو�سم بجدية‬ ‫اكرب على ال�صعيد االوروبي نظرا للت�شكيلة‬ ‫ال���ص�ل�ب��ة ال �ت��ي ا��ص�ب��ح يتمتع ب�ه��ا ال�ف��ري��ق‬ ‫اجلنوبي‪.‬‬ ‫ميالن‪ ،‬املتوج عام ‪ ،2011‬والذي يفتتح‬ ‫ال��دوري غدا على ار�ض فريونا العائد اىل‬ ‫ال��درج��ة االوىل ب�ع��د غ�ي��اب ‪ 11‬ع��ام��ا‪ ،‬بنى‬ ‫فريقه على قيا�س املهاجم الدويل امل�شاغب‬ ‫ماريو بالوتيلي �آخر النجوم الكبار الباقني‬ ‫يف الدوري بعد هجرة الكثريين على غرار‬ ‫كافاين‪.‬‬

‫يوفنتو�س مر�شح فوق العادة لل�سيطرة على البطوالت املحلية يف بالده‬

‫ويعول املدرب ما�سيميليانو اليغري على‬ ‫املهاجم ال��دويل االخ��ر �ستيفان ال�شعراوي‬ ‫وق��ائ��د الو�سط ري �ك��اردو مونتوليفو ال��ذي‬ ‫�سي�ستلم مهام ما�سيمو امربوزيني‪.‬‬ ‫لكن م�ب��اراة ميالن االفتتاحية‪ ،‬ت�أتي‬ ‫بني مواجهتني م�صريتني قد ت�ؤثران على‬ ‫ك��ام��ل مو�سم "رو�سونريي"‪ ،‬اذ ت�ع��ادل يف‬ ‫ذهاب الدور امل�ؤهل اىل دوري ابطال اوروبا‬ ‫على ار�ض ايندهوفن الهولندي ‪ ،1-1‬وهو‬ ‫ينتظر مباراة االياب اال�سبوع املقبل ليت�أهل‬ ‫اىل امل�سابقة التي احرز لقبها ‪ 7‬مرات‪.‬‬ ‫وراء ه��ذا ال�ث�لاث��ي‪ ،‬ت ��أم��ل ع��دة ان��دي��ة‬ ‫قطف مركز م��ؤه��ل اىل دوري االب�ط��ال او‬ ‫املناف�سة على الت�أهل اىل الدوري االوروبي‬ ‫"يوروبا ليغ"‪ .‬م��ن بينها فيورنتينا مع‬ ‫م�ه��اج�م��ه االمل ��اين اجل��دي��د م��اري��و غوميز‬ ‫القادم من بايرن ميونيخ مقابل ‪ 20‬مليون‬ ‫يورو‪ ،‬وهو ي�ستقبل كاتانيا االثنني يف ختام‬ ‫املرحلة‪.‬‬ ‫و� �س �ي �ف �ت �ق��د مدرب"فيوال" ال� ��دويل‬ ‫ال�سابق فينت�شنزو مونتيال لالعب و�سطه‬ ‫امل�م�ي��ز امل��ون�ت�ي�ن�ي�غ��ري ��س�ت�ي�ف��ان "جوجو"‬ ‫يوفيتت�ش مع�شوق جماهري فلورن�سا املنتقل‬ ‫اىل مان�ش�سرت �سيتي االنكليزي مقابل ‪26‬‬ ‫مليون يورو‪.‬‬ ‫اما الت�سيو فيعتمد على العب و�سطه‬ ‫ال�ب�رازي �ل��ي ه��رن��ان�ي����س وال� �ه ��داف االمل ��اين‬ ‫ال �ع �ج��وز م�ي�رو� �س�ل�اف ك� �ل ��وزه‪ .‬وي�ستقبل‬ ‫الت �� �س �ي��و االح � ��د اودي� �ن� �ي ��زي ب �ع��دم��ا م�ن��ي‬ ‫ب �خ �� �س��ارة م��ذل��ة يف ال �ك ��أ���س ال �� �س��وب��ر ام��ام‬ ‫يوفنتو�س ‪�-4‬صفر‪.‬‬ ‫وت�ت�رك ��ز االن� �ظ ��ار ع �ل��ى ان �ت�ر م�ي�لان‬ ‫ال� �ع� �م�ل�اق‪ ،‬ب �ع��د م��و� �س��م خم �ي��ب ح ��ل فيه‬ ‫تا�سعا‪ ،‬ل��ذا اوك��ل امل��ال��ك ما�سيمو م��ورات��ي‬ ‫مهام اال�شراف على "نرياتزوري" لوالرت‬ ‫ماتزاري الذي ا�صاب جناحات مع نابويل‪.‬‬ ‫ان�تر‪ ،‬املتوج بني ‪ 2006‬و‪ ،2010‬وال��ذي‬ ‫ي�ستقبل جنوى االح��د فاز على ت�شيتاديال‬ ‫م��ن ال ��درج ��ة ال �ث��ان �ي��ة ‪� �-4‬ص �ف��ر يف ال ��دور‬

‫ال �ث��ال��ث م��ن م���س��اب�ق��ة ال �ك ��أ���س‪�� ،‬س�ي�ح��اول‬ ‫تعوي�ض الرحلة االخ�يرة وا��س�ترداد هيبة‬ ‫املدينة اللومباردية‪.‬‬ ‫ام��ا ف��ري��ق العا�صمة روم ��ا‪ ،‬فيخو�ض‬ ‫مو�سما ج��دي��دا بحلة خمتلفة م��ع ملكية‬ ‫امرييكة �شهدت قدوم مدرب ليل الفرن�سي‬ ‫ال�سابق رودي غار�سيا ال��ذي ال �شك بانه‬ ‫�سيغري طريقة لعب "جالورو�سي"‪ ،‬واوىل‬ ‫مهامه �ستكون على ار�ض ليفورونو االحد‪.‬‬ ‫وعزز روما �صفوفه باملدافع الربازيلي‬ ‫مايكون (‪ 32‬عاما) مقابل ‪ 5‬ماليني يورو‬ ‫م��ن م��ان���ش���س�تر ��س�ي�ت��ي‪ ،‬ل �ي �ع��ود اىل ار���ض‬ ‫الدوري االيطايل بعدما احرز دوري ابطال‬ ‫اوروب��ا مع انرت ميالن عام ‪ ،2010‬وبالعب‬ ‫ال��و��س��ط ال�ع��اج��ي جريفينيو م��ن ار��س�ن��ال‬ ‫االنكليزي مقابل ‪ 8‬ماليني ي��ورو‪ ،‬ليلتقي‬ ‫االخري جمددا مع غار�سيا بعدما ت�ألق حتت‬ ‫ا�شرافه يف ليل عام ‪.2011‬‬ ‫ل�ك��ن ال�ف��ري��ق �سيفتقد بالطبع لقلب‬ ‫دف ��اع ��ه ال�ب�رازي� �ل ��ي االخ � ��ر م��ارك �ي �ن �ي��و���س‬ ‫الراحل اىل باري�س �سان جرمان الفرن�سي‬ ‫مقابل ‪ 35‬مليون ي��ورو‪ ،‬وملهاجمه ال��دويل‬ ‫االرجنتيني اال�صل بابلو او�سفالدو املنتقل‬ ‫اىل �ساوثمبتون االن�ك�ل�ي��زي م�ق��اب��ل ‪6‬ر‪17‬‬ ‫مليون يورو‪.‬‬ ‫ويف ب��اق��ي امل �ب ��اري ��ات‪ ،‬ي�ل�ع��ب ك��ال �ي��اري‬ ‫مع اتاالنتا وبارما مع كييفو وتورينو مع‬ ‫�سا�سوولو االحد‪.‬‬ ‫موقعة املو�سم الأوىل يف اجنلرتا بني‬ ‫مان�ش�سرت يونايتد وت�شل�سي‬ ‫ي�شهد ال��دوري االنكليزي لكرة القدم‬ ‫اول موقعة ك�برى بني مان�ش�سرت يونايتد‬ ‫حامل اللقب وت�شل�سي ثالث املو�سم املا�ضي‬ ‫وح��ام��ل ل�ق��ب ال� ��دوري االوروب� ��ي "يوروبا‬ ‫ليغ"‪ ،‬االث� �ن�ي�ن امل �ق �ب��ل يف خ �ت��ام امل��رح �ل��ة‬ ‫الثانية‪.‬‬ ‫و��س�ت�ك��ون م��واج �ه��ة "اولد ترافورد"‬ ‫ب�ي�ن ف��ري �ق�ي�ن م �ن��اف �� �س�ين ب �� �ش��را� �س��ة ع�ل��ى‬ ‫ال�ل�ق��ب‪ .‬مان�ش�سرت يونايتد ح��ام��ل اللقب‬

‫خم�س م��رات يف ال�سنوات ال�سبع االخ�يرة‬ ‫ت��رك��ه م��درب��ه ال���س�ير اليك�س فريغو�سون‬ ‫معتزال بعد م�سرية ا�سطورية وجلب بدال‬ ‫منه مواطنه ديفيد مويز م��درب ايفرتون‬ ‫ال���س��اب��ق‪ .‬ام��ا ت�شل�سي ب�ط��ل ‪ 2005‬و‪2006‬‬ ‫و‪ ،2010‬فا�ستعاد مدربه ال�سابق الربتغايل‬ ‫ج ��وزي ��ه م��وري �ن �ي��و ب �ع��د ط�ل�اق��ه م ��ع ري ��ال‬ ‫مدريد اال�سباين‪.‬‬ ‫يوناتيد حقق ف��وزا ك�ب�يرا يف املرحلة‬ ‫االوىل على ار���ض �سوانزي �سيتي ‪ 1-4‬كان‬ ‫ن�صيب الهولندي روب��ن فان بر�سي هداف‬ ‫املو�سمني املا�ضيني ثنائية منها‪ ،‬فيما فاز‬ ‫ت�شل�سي على ه��ال �سيتي ‪�-2‬صفر قبل ان‬ ‫يحقق ف��وزا �صعبا على ا��س�ت��ون فيال ‪1-2‬‬ ‫االرب� �ع ��اء امل��ا� �ض��ي يف م� �ب ��اراة م �ق��دم��ة من‬ ‫امل��رح�ل��ة الثالثة‪ ،‬ب�سبب ارت�ب��اط��ه بالك�أ�س‬ ‫ال���س��وب��ر االوروب� �ي ��ة ام� ��ام ب��اي��رن ميونيخ‬ ‫االملاين يف موناكو اال�سبوع املقبل‪.‬‬ ‫ول�ط��امل��ا ��ش�ه��دت م��واج �ه��ات الفريقني‬ ‫مناف�سة ��ض��اري��ة‪ ،‬ومي�ك��ن اع�ت�ب��ار ت�شل�سي‬ ‫ع�ق��دة ل�ي��ون��اي�ت��د ع�ل��ى ار� �ض��ه‪ ،‬وك��ان��ت اخ��ر‬ ‫انت�صاراته يف نهاية املو�سم املا�ضي بهدف‬ ‫وحيد‪.‬‬ ‫لكن جناح يونايتد الويلزي راين غيغز‬ ‫ل��ن ي�سمح ب�ت�ك��رار اب�ت�ع��اد ف��ري��ق مورينيو‬ ‫عن "ال�شياطني احلمر" يف بداية املو�سم‪:‬‬ ‫"خالل فرتة مورينيو كانوا يحققون بداية‬ ‫قوية ويبتعدون عنا بفارق كبري‪� .‬ستكون‬ ‫بدايتنا قوية‪ ،‬لكننا حققنا فوزا جيدا على‬ ‫�سوانزي يف املرحلة االوىل"‪.‬‬ ‫وعلى رغم ان املو�سم ال يزال يف بدايته‪،‬‬ ‫اعترب حار�س ت�شل�سي الت�شيكي برت ت�شيك‬ ‫ان ال �ف ��وز ع �ل��ى ي��ون��اي �ت��د ��س�ي�م�ن��ح ف��ري�ق��ه‬ ‫اف�ضلية يف ال���ص��راع على اللقب‪" :‬ربحنا‬ ‫م �ب��اري��ات يف م��ان���ش���س�تر وخ �� �س��رن��ا م ��رات‬ ‫اخرى‪ .‬اي فوز على خ�صمنا ولو يف مرحلة‬ ‫مبكرة �سي�ساعدنا يف ال�صراع على اللقب"‪.‬‬ ‫ويتوقع ان تكون زيارة مان�ش�سرت �سيتي‬ ‫و�صيف املو�سم املا�ضي �سهلة اىل كارديف‬

‫غدا االحد‪ ،‬بعد ان اكت�سح نيوكا�سل برباعية‬ ‫نظيفة‪ .‬ويبدو �سيتي يف ظ��روف جيدة مع‬ ‫مدربه اجلديد الت�شيلي مانويل بيليغريني‬ ‫ال� � ��ذي مي �ت �ل��ك ت �� �ش �ك �ي �ل��ة � �ص �ل �ب��ة دع �م �ه��ا‬ ‫باال�سبانيني ال �ف��ارو نيغريدو وخي�سو�س‬ ‫نافا�س واملونتينيغري �ستيفان يوفيتيت�ش‪.‬‬ ���لكن �سيتي اهدر ‪ 24‬نقطة خارج ملعبه‬ ‫املو�سم امل��ا��ض��ي‪ ،‬م��ا دف��ع ظهريه الفرن�سي‬ ‫غايل كلي�شي اىل القول‪" :‬بعيدا عن ملعبنا‬ ‫تكون االم��ور ا�صعب‪ ،‬لكنها طريقة جيدة‬ ‫النطالقة مو�سمنا"‪.‬‬ ‫ويفتتح ار�سنال املرحلة ال�ي��وم عندما‬ ‫ي�ح��ل ع�ل��ى ج ��اره ال�ل�ن��دين ف��ول�ه��ام‪ ،‬بعدما‬ ‫ت�أهل منطقيا اىل دوري ابطال اوروبا بفوزه‬ ‫الكبري خارج ار�ضه على فرنبغ�شة الرتكي‬ ‫‪��-3‬ص�ف��ر االرب �ع��اء امل��ا��ض��ي يف ذه ��اب ال��دور‬ ‫الفا�صل‪.‬‬ ‫وواج��ه م��درب "املدفعجية" الفرن�سي‬ ‫ار�سني فينغر انتقادا عنيفا بعد اخل�سارة‬ ‫االفتتاحية على ار��ض��ه ام��ام ا�ستون فيال‬ ‫‪ ،1-3‬يف ظ��ل ��ص�ي��ام ادارت� ��ه ع��ن اج ��راء اي‬ ‫ت �ع��اق��د ي �ع��زز � �ص �ف��وف ال �ف��ري��ق ع �ل��ى رغ��م‬ ‫ال��وع��ودة التي اطلقتها قبل ب��داي��ة املو�سم‬ ‫بر�صد ع�شرات املاليني من اجلنيهات‪.‬‬ ‫وق��ال جناحه ال ��دويل ثيو وال �ك��وت ان‬ ‫اخل�سارة االوىل ا�صبحت وراءهم‪" :‬ال تريد‬ ‫ان تبد أ� مو�سمك هكذا‪ ،‬لكن املو�ضوع ا�صبح‬ ‫وراءن��ا االن‪ .‬نركز على فولهام‪ ،‬واذا كررنا‬ ‫اداء املباراة االخ�يرة ميكننا الفوز على اي‬ ‫فريق"‪.‬‬ ‫ويخو�ض ليفربول مباراة �صعبة على‬ ‫ار���ض ا��س�ت��ون ف�ي�لا‪ ،‬ال��ذي ك��ان قريبا من‬ ‫حتقيق التعادل ام��ام ت�شل�سي‪ ،‬بعدما حقق‬ ‫الفريق االحمر الفوز االول يف املو�سم على‬ ‫�ستوك �سيتي بهدف دانيال �ستاريدج‪.‬‬ ‫وت�ترك��ز االن�ظ��ار على توتنهام الفائز‬ ‫ع �ل��ى ك��ري���س�ت��ال ب��اال���س ‪� �-1‬ص �ف��ر‪ ،‬عندما‬ ‫ي�ستقبل �سوان�سي االحد‪ ،‬وعندها قد يكون‬ ‫جناحه الويلزي غاريث بايل ر�سميا العبا‬

‫�سابقا يف النادي اللندين‪ ،‬اذ ت�شري التوقعات‬ ‫اىل اق� �ت��راب ان �ت �ق��ال��ه اىل ري � ��ال م��دري��د‬ ‫اال�سباين يف �صفقة قيا�سية‪.‬‬ ‫ويف ب��اق��ي امل� �ب ��اري ��ات‪ ،‬ي �ل �ع��ب ال���س�ب��ت‬ ‫ن �ي��وك��ا� �س��ل م ��ع و�� �س ��ت ه � ��ام‪ ،‬و� �س �ت��وك م��ع‬ ‫كري�ستال باال�س‪ ،‬وهال �سيتي مع نوريت�ش‬ ‫� �س �ي �ت��ي‪ ،‬و� �س��اوث �م �ب �ت��ون م ��ع � �س �ن��درالن��د‪،‬‬ ‫وايفرتون مع و�ست بروميت�ش‪.‬‬ ‫بالوتيلي �آخر جنوم �سريي أ�‬ ‫بعد رحيل ادين�سون كافاين من نابويل‬ ‫اىل باري�س �سان جرمان‪ ،‬بات الولد ال�شقي‬ ‫للكرة االيطالية ماريو بالوتيلي اخر جنوم‬ ‫ال ��دوري املحلي ال��ذي �سينطلق ال �ي��وم‪ ،‬ما‬ ‫ي�ؤ�شر اىل تراجع �شعبية الدوري االيطايل‬ ‫يف ال�سنوات االخ�يرة خ�صو�صا بعد رحيل‬ ‫زالت� ��ان اي�براه�ي�م��وف�ي�ت����ش وزم �ي �ل��ه ثياغو‬ ‫�سيلفا املو�سم املا�ضي‪.‬‬ ‫بالطبع‪� ،‬شهدت االن��دي��ة ق��دوم بع�ض‬ ‫اال�� �س� �م ��اء اجل� ��دي� ��دة يف حم ��اول ��ة ل��وق��ف‬ ‫النزيف‪ ،‬لكن جميع ه ��ؤالء يخرجون من‬ ‫مو�سم مل يتمكنوا فيه من فر�ض انف�سهم‪،‬‬ ‫واالمر يتعلق باالرجنيتني كارلو�س تيفيز‬ ‫املنتقل اىل يوفنتو�س (مان�ش�سرت �سيتي‬ ‫�سابقا)‪ ،‬ومواطنه غونزالو هيغواين الذي‬ ‫�سيقود هجوم نابويل (ريال مدريد �سابقا)‪،‬‬ ‫وماريو غوميز مدفعجي فيورنتينا اجلديد‬ ‫القادم من بايرن ميونيخ االملاين‪.‬‬ ‫واذا اع� �ت�ب�رن ��ا ب � ��ان ح� ��ار�� ��س امل ��رم ��ى‬ ‫جانلويجي وان��دري��ا بريلو ا�صبحا يف �سن‬ ‫م �ت �ق��دم��ة‪ ،‬ف ��ان ب��ال��وت�ي�ل�ل��ي ي�ع�ت�بر النجم‬ ‫الوحيد يف الدوري للمو�سم اجلديد ‪-2013‬‬ ‫‪ ،2014‬وال �شك بانه �سيكون عالمة فارقة‬ ‫ب�سبب قوته وت�سريحته الغريبة‪.‬‬ ‫وك � ��ان ب��ال��وت �ي �ل �ل��ي ع� ��اد اىل ��ص�ف��وف‬ ‫ميالن يف كانون الثاين املا�ضي قادما من‬ ‫مان�ش�سرت �سيتي وق��د جنح يف ت�سجيل ‪12‬‬ ‫هدفا يف ‪ 13‬مباراة و�ضمن لفريقه مركزا‬ ‫خل��و���ض ملحق دوري اب�ط��ال اوروب ��ا حيث‬ ‫ت �ع��ادال ذه��اب��ا م��ع اي �ن��ده��وف��ن ‪ 1-1‬خ�لال‬ ‫اال�سبوع احل��ايل‪ ،‬و�سيكون مر�شحا لبلوغ‬ ‫دور املجموعات‪.‬‬ ‫وب �ع��د خ�م����س � �س �ن��وات ع�ل��ى ب��داي �ت��ه يف‬ ‫ال��دوري االيطايل يف �صفوف انرت ميالن‪،‬‬ ‫يتعني ع�ل��ى ب��ال��وت�ي�ل��ي امل���ش��اك����س ان يثبت‬ ‫موهبته‪ .‬ويقول عنه ادريانو غالياين املدير‬ ‫الريا�ضي يف ميالن "انه جنم من دون ادنى‬ ‫�شك‪ ،‬ويتعني عليه ان يلعب كنجم"‪.‬‬ ‫لكن م�شكلة بالوتيلي تكمن لي�س يف‬ ‫موهبته ب��ل يف �سلوكه وي�ق��ول عنه مدربه‬ ‫ما�سيميليانو اليغري "حت�سن �سلوك ماريو‬ ‫ك �ث�يرا‪ ،‬ل�ك��ن يتعني عليه اال ي�ت�ع��اط��ى مع‬ ‫احلكام"‪.‬‬ ‫ولطاملا ك��ان بالوتيلي رج��ل املنا�سبات‬ ‫الكبرية وخ�ير دليل على ذل��ك ثنائيته يف‬ ‫مرمى املانيا يف ن�صف نهائي ك�أ�س اوروب��ا‬ ‫عام ‪.2012‬‬ ‫ال مي�ك��ن اع�ت�ب��ار بالويتيلي مب�ستوى‬ ‫ليونيل مي�سي او كري�ستيانو رونالدو بعد‪،‬‬ ‫او ح�ت��ى زالت� ��ان اي�براه�ي�م��وف�ي�ت����ش‪ ،‬لكنه‬ ‫يعترب بطال قوميا يف ايطاليا خ�صو�صا‬ ‫ل ��دى ان �� �ص��ار االت� � ��زوري وه� ��ذا م��ا ي ��ؤك��ده‬ ‫اال�ستقبال ال��رائ��ع ال��ذي يلقاه يف ك��ل مرة‬ ‫يخو�ض فيها مباراة دولية‪.‬‬ ‫وب��ات��ت ��ش�ه��رت��ه ع��امل �ي��ة‪ ،‬ف�ق��د و�ضعته‬ ‫جملة "�سبورت�س ايلو�سرتيتد" االمريكية‬ ‫ع�ل��ى ��ص��در �صفحاتها ه��ذا اال��س�ب��وع وه��ي‬ ‫ال �ت��ي اع �ت��ادت ع�ل��ى اب ��راز جن��وم ال��ري��ا��ض��ة‬ ‫االمريكية‪ .‬وق��د ان�ضم بالوتيلي بالتايل‬ ‫اىل حفنة من الريا�ضيني العامليني الذين‬ ‫ظهروا على غالف هذه املجلة امثال دييغو‬ ‫مارادونا وبيليه وزين الدين زيدان‪.‬‬ ‫ك�م��ا ان جم�ل��ة ت��امي اع�ت�برت��ه م��ن بني‬ ‫اك�ث�ر ‪� 100‬شخ�ص ت ��أث�ي�را يف ال �ع��امل ع��ام‬ ‫‪.2013‬‬ ‫يبقى ان يثبت بالوتيلي بانه ي�ستحق‬ ‫كل هذا االهتمام وال �شك بان قيادة ميالن‬ ‫اىل اللقب املحلي �ست�صب يف هذا االطار‪.‬‬

‫ترييم يعود إىل تدريب منتخب‬ ‫تركيا مجدد ًا‬ ‫انقرة ‪(-‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫أ�ع �ل��ن االحت ��اد ال�ترك��ي ل�ك��رة ال �ق��دم اخلمي�س‬ ‫تعيني ف��احت ت�يرمي م��درب��ا ملنتخب ب�ل�اده مل��دة عام‬ ‫واح��د ب�أمل �إنعا�ش آ�م��ال��ه يف الت�صفيات االوروب�ي��ة‬ ‫امل�ؤهلة اىل نهائيات ك�أ�س العامل ‪ 2014‬يف الربازيل‪.‬‬ ‫و�سيوا�صل تريمي الذي �سبق له تدريب منتخب‬ ‫ب�لاده مرتني �سابقا‪ ،‬اال��ش��راف على االدارة الفنية‬ ‫لفريقه احلايل غلطة �سراي‪.‬‬ ‫وق� � ��ال رئ �ي ����س االحت � � ��اد ال �ت�رك ��ي ي �ي �ل��دي��رمي‬ ‫دمي�يرون��ن خ�لال توقيع العقد‪" :‬فكرنا يف مدرب‬ ‫حمنك وخبري ومتعط�ش للنجاحات ويحل م�شاكلنا‬ ‫وبالتايل فاو�ضنا تريمي"‪.‬‬ ‫وي � أ�ت��ي ال�ت�ع��اق��د م��ع ت�ي�رمي غ ��داة ف�سخ العقد‬ ‫بني االحتاد الرتكي ومدربه ال�سابق عبداهلل اوجي‬

‫ب"اتفاق م�شرتك"‪.‬‬ ‫وكان اوجي ت�سلم مهامه يف ت�شرين الثاين عام‬ ‫‪ 2011‬لكنه دف��ع ثمن النتائج املخيبة للمنتخب يف‬ ‫ت�صفيات اوروبا امل�ؤهلة لنهائيات مونديال ‪ 2014‬يف‬ ‫الربازيل‪.‬‬ ‫وحتتل تركيا حاليا املركز الرابع يف املجموعة‬ ‫ال��راب�ع��ة بر�صيد ‪ 7‬ن�ق��اط م��ن ‪ 6‬م�ب��اري��ات ب�ف��ارق ‪4‬‬ ‫نقاط خلف املجر �صاحبة املركز الثاين (امل�ؤهل اىل‬ ‫خو�ض الدور الفا�صل) بر�صيد ‪ 11‬نقطة‪ ،‬وبفارق ‪11‬‬ ‫نقطة خلف هولندا �صاحبة املركز االول بر�صيد ‪.18‬‬ ‫و�ستكون مهمة تريمي قيادة تركيا يف املباريات‬ ‫االرب��ع املتبقية لها يف الت�صفيات على ام��ل انتزاع‬ ‫بطاقة النهائيات‪.‬‬ ‫وا� �ش ��رف ت�ي�رمي ع�ل��ى م�ن�ت�خ��ب ب �ل�اده م��رت�ين‬ ‫االوىل من ع��ام ‪ 1993‬اىل ع��ام ‪ ،1996‬والثانية من‬

‫‪ 2005‬اىل ‪.2009‬‬ ‫وميلك تريمي‪ ،‬امللقب ب"االمرباطور" ملواهبه‬ ‫القيادية‪ ،‬اف�ضل �سجل يف تاريخ املدربني االت��راك‪،‬‬ ‫فهو اح��رز لقب بطولة ال��دوري املحلي ‪ 6‬م��رات مع‬ ‫غلطة �سراي وقاد االخري اىل الفوز بك�أ�س االحتاد‬ ‫االوروبي عام ‪.2000‬‬ ‫وا��س�ت�ل��م ت�ي�رمي االدارة الفنية لغلطة ��س��راي‬ ‫للمرة الثالثة يف ايار ‪ 2011‬بعد االوىل بني ‪-1996‬‬ ‫‪ ،2000‬والثانية بني ‪ ،2004-2002‬وق��اده اىل اللقب‬ ‫املحلي يف مو�سمه االول معه‪ .‬كما ق��اده اىل اللقب‬ ‫املحلي املو�سم املا�ضي‪.‬‬ ‫و�سبق لتريمي تدريب فيورنتينا (‪،)2001-2000‬‬ ‫وم�ي�لان االيطاليني (‪ ،)2001‬وحقق نتائح الفتة‬ ‫على ر�أ�س اجلهاز الفني للمنتخب الرتكي بقيادته‬ ‫اىل الدور ن�صف النهائي من كا�س اوروبا عام ‪.2008‬‬

‫املدير الفني اجلديد للمنتخب الرتكي فاحت تريمي‬


‫ريا�ضة ومالعب‬

‫ال�سبت (‪� )24‬آب (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2400‬‬

‫‪15‬‬

‫يوربا ليغ لكرة القدم‬

‫توتنهام وسوانسي وإشبيلية يضعون قدما يف دور‬ ‫املجموعات وفوز ثمني لفرانكفورت خارج القواعد‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫و��ض��ع ت��وت�ن�ه��ام الإن�ك�ل�ي��زي ق��دم��ا يف دور امل�ج�م��وع��ات مل�سابقة‬ ‫الدوري الأوروبي لكرة القدم (يوروبا ليغ) ملو�سم ‪ ،2014-2013‬وذلك‬ ‫�إث��ر ف��وزه الكبري على م�ضيفه دينامو تبيلي�سي اجلورجي ‪�-5‬صفر‬ ‫اخلمي�س يف ذهاب الدور الفا�صل‪.‬‬ ‫وح�سم توتنهام امل�ب��اراة يف �شوطها الأول عندما تقدم بهدفني‬ ‫الندرو�س تاون�سند (‪ )12‬والدويل الربازيلي باولينيو املن�ضم حديثا‬ ‫من كورينثيانز (‪.)44‬‬ ‫وافتتح ال��دويل اال�سباين روبرتو �سولدادو ر�صيده التهديفي‬ ‫اوروب�ي��ا مع ال�ن��ادي اللندين بعد ان�ضمامه اىل �صفوفه قادما من‬ ‫فالن�سيا‪ ،‬عندما �سجل الهدف الثالث (‪ )58‬قبل ان يختتم املهرجان‬ ‫باخلام�س يف الدقيقة ‪ 68‬بعدما �أ�ضاف داين روز الرابع (‪.)65‬‬ ‫وحذا �سوان�سي �سيتي حذو مواطنه توتنهام واكرم وفادة �ضيفه‬ ‫ب�ت�رول��ول ال��روم��اين بخم�سة اه ��داف ل��واي��ن روت �ل �ي��دج (‪ 14‬و‪)25‬‬ ‫واال�سباين ميت�شو (‪ )22‬والعاجي ويلفريد ب��وين (‪ )56‬واال�سباين‬ ‫االخ��ر ال�ي�خ��ان��درو ب��وزوي�ل��و (‪ )70‬مقابل ه��دف جل��ورج��ي غ��روزاف‬ ‫(‪.)87‬‬ ‫وحققت ان��دي��ة اي�ن�تراخ��ت ف��ران�ك�ف��ورت االمل ��اين وري ��ال بيتي�س‬ ‫اال�سباين ودينامو كييف االوكراين انت�صارات ثمينة خارج قواعدها‪.‬‬ ‫وح ّول ا�شبيلية اال�سباين تخلفه امام �ضيفه �سال�سك فروكالف‬ ‫البولندي بهدف للربتغايل ماركو بيك�ساو(‪ )16‬اىل ف��وز برباعية‬ ‫تناوب على ت�سجيلها الكرواتي ايفان راكيتيت�ش(‪ )36‬واالملاين ماركو‬ ‫مارين (‪ 67‬و‪ )89‬والربتو مورينو (‪.)85‬‬ ‫وتغلب اينرتاخت فرانكفورت على م�ضيفه كارابك االذربيجاين‬ ‫بهدفني نظيفني �سجلهما الك�سندر م��اي��ر(‪ 6‬و‪ ،)75‬وري��ال بيتي�س‬ ‫على م�ضيفه يابلونيت�ش الت�شيكي بهدفني خلورخي مولينا (‪)21‬‬ ‫والكونغويل �سيدريك ج�يرار(‪ )86‬مقابل هدف ليان كوبيت�ش(‪،)43‬‬ ‫ودينامو كييف على م�ضيفه اكتوبي الكازخ�ستاين ‪.2-3‬‬ ‫وب�ك��ر دي�ن��ام��و كييف بالت�سجيل بوا�سطة ان ��دري يارمولينكو‬ ‫يف الدقيقة ‪ ،16‬لكن �أ�صحاب االر���ض ادرك��وا التعادل عرب النريان‬ ‫ال�صديقة عندما �سجل املدافع الفرن�سي بونوا ترميولينا�س خط�أ يف‬ ‫مرمى فريقه يف الدقيقة ‪.37‬‬ ‫و�ضرب دينامو كييف بقوة مطلع ال�شوط الثاين و�سجل هدفني‬ ‫يف ‪ 5‬دق��ائ��ق ع�بر النيجريي ايدييه ب��راون (‪ )52‬وال ��دويل املغربي‬ ‫يون�س بلهندة (‪ ،)57‬قبل ان يقل�ص مارات خريولني الفارق بت�سجيله‬ ‫الهدف الثاين الكتوبي يف الدقيقة ‪.65‬‬ ‫وح�ق��ق ك��وب��ان ك��را��س�ن��ودار ال��رو��س��ي ف ��وزا �صعبا ع�ل��ى فيينورد‬ ‫روتردام الهولندي بهدف وحيد �سجله ال�سنغايل ابراهيما بالديه يف‬ ‫الدقيقة ‪ ،60‬فيما حقق مواطنه روبن كازان فوزا غاليا خرج قواعده‬ ‫على مولده الرنوجي بهدفني نظيفني �سجلهما الفنزويلي خو�سيه‬ ‫�سالومون روندون يف الدقيقتني ‪ 21‬و‪.90‬‬ ‫وبالنتيجة ذات �ه��ا ف��از ��س�ت��ان��دار ل�ي��اج البلجيكي ع�ل��ى م�ضيفه‬ ‫مين�سك ال �ب �ي�لارو� �س��ي‪ ،‬وط ��راب ��زون ��س�ب��ور ال�ترك��ي ع�ل��ى م�ضيفه‬ ‫كوكي�سي االلباين‪ ،‬وابولون ليما�سول القرب�صي على ني�س الفرن�سي‪،‬‬ ‫وغنك البلجيكي على هافنارفيوردور االي�سلندي‪ ،‬وا�ستوريل برايا‬ ‫الربتغايل مع با�شينغ النم�سوي‪.‬‬ ‫واك��رم ري��د ب��ول �سالزبورغ وف��ادة �ضيفه زالغريي�س الليتواين‬ ‫بخما�سية نظيفة‪.‬‬ ‫وتغلب الكمار الهولندي على م�ضيفه اتروميتو�س اليوناين ‪،1-3‬‬ ‫ودنيربوبرتوف�سك االوك��راين على م�ضيفه نومي كاليو اال�ستوين‬ ‫بالنتيجة ذاتها‪.‬‬ ‫واه ��در ��س��ان��ت ات �ي��ان الفرن�سي ف ��وزا يف امل�ت�ن��اول ع�ل��ى م�ضيفه‬

‫توتنهام يق�سو على دينامو تيبل�س اجلورجي بـ «اخلم�سة»‬

‫ا�سبيريغ الدمناركي حيث تقدم ‪ 2-3‬قبل ربع �ساعة من نهاية املباراة‬ ‫لكنه �شباكه تقلت هدفني وخ�سر ‪.4-3‬‬ ‫وف��از تروم�سو ال�نروج��ي على ب�شيكتا�ش ال�ترك��ي ‪ ،1-2‬وبراغا‬ ‫ال�ب�رت �غ��ايل ع �ل��ى م���ض�ي�ف��ه ب ��ان ��دوري ت��ارغ��و ال ��روم ��اين ‪� �-1‬ص �ف��ر‪،‬‬ ‫وكرونوموريت�س االوكراين على �سكندربيو االلباين بالنتيجة ذاتها‪،‬‬ ‫وبارتيزان بلغراد ال�صربي مع ثون ال�سوي�سري ‪�-1‬صفر �أي�ضا‪ ،‬ورابيد‬ ‫فيينا النم�سوي على ديال غوري اجلورجي بالنتيجة ذاتها‪.‬‬ ‫وتعادل �سان غال ال�سوي�سري مع �سبارتاك مو�سكو الرو�سي ‪،1-1‬‬

‫والف�سبورغ ال�سويدي مع نورد�شياالند الدمناركي بالنتيجة ذاتها‪،‬‬ ‫واالم��ر ذات��ه بالنا�سبة اىل مباراتي فويفودينا ال�صربي م��ع كلوب‬ ‫�شريف امل �ق��دوين‪ ،‬وتو�سلته فاريغم البلجيكي م��ع اب��وي��ل نيقو�سيا‬ ‫القرب�صي‪ .‬ومني اودي�ن�ي��زي االي�ط��ايل بخ�سارة مذلة ام��ام �ضيفه‬ ‫�سلوفان ليبرييت�ش الت�شيكي بهدف ل غابريال �سيلفا(‪ )35‬مقابل‬ ‫ثالثة اه��داف ل�سرييي ري�ب��ال�ك��ا(‪ )16‬ودزون دي �ل�ارج(‪ )49‬وان��دري‬ ‫كو�سنري(‪.)83‬‬ ‫يف املقابل‪ ،‬خطف مواطنه فيورنتينا ف��وزا ثمينا م��ن م�ضيفه‬

‫غرا�سهوبرز ال�سوي�سري بهدفني خل��وان ك � ��واردادو(‪ )13‬وال��دويل‬ ‫االملاين ماريو غوميز (‪ )46‬م�سجال هدفه االول مع نادي فلورن�سا‬ ‫بعد ان�ضمامه اىل �صفوفه ه��ذا ال�صيف قادما من بايرن ميونيخ‪،‬‬ ‫مقابل هدف الناتويل نغاموكول (‪.)64‬‬ ‫وخ�سر �شتوتغارت االمل��اين ام��ام م�ضيفه رييكا الكرواتي بهدف‬ ‫للبو�سني وداد ايبي�سيفيت�ش (‪ )89‬مقابل هدفني لليون بنكو (‪)74‬‬ ‫وزوران كفرزيت�ش (‪.)87‬‬ ‫وتقام مباريات االياب يف ‪ 29‬احلايل‪.‬‬

‫ريال مدريد يتغلب على السد يف تكريم راؤول مرييت وأوليفر ودفار يؤكدون جدارتهم باأللقاب‬ ‫بنزمية (‪ 82‬م��ن رك�ل��ة ج ��زاء)‪ ،‬ودان �ي��ال ك��ارف��اخ��ال (‪ )88‬االه��داف‬ ‫مدريد ‪(-‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫االخرى‪.‬‬ ‫تغلب ري��ال م��دري��د اال��س�ب��اين على ال�سد القطري ‪�-5‬صفر يف لعب را�ؤول (‪ 36‬عاما) مع ريال مدريد منذ مو�سم ‪ ،1992‬وكان العاملية والجيبوتي سليمان يحرز سباق ‪ 1500‬م‬

‫م�ب��اراة تكرميية على ك� أ����س �سانتياغو برنابيو �أقيمت على �شرف‬ ‫ا�سطورة الفريق امللكي را�ؤول غونزاليز امام جمهور غفري احت�شد يف‬ ‫ملعب �سانتياغو برنابيو تقدمهم ملك ا�سبانيا خوان كارلو�س‪.‬‬ ‫ول�ع��ب را�ؤول ال���ش��وط االول م��ع ري��ال م��دري��د قبل ان يرتدي‬ ‫قمي�ص ال�سد يف الثاين‪.‬‬ ‫و�سجل را�ؤول اول اهداف ريال عندما تلقى كرة من االرجنتيني‬ ‫انخل دي ماريا ف�سيطر عليها بحرفنة عالية قبل ان يطلقها داخل‬ ‫�شباك ال�سد (‪ ،)23‬وا�ضاف اي�سكو (‪ 59‬و‪ )78‬والفرن�سي كرمي من‬

‫�أ�صغر هداف يف تاريخ النادي امللكي‪ ،‬وحقق معه لقب بطولة الدوري‬ ‫الأ�سباين ‪ 6‬مرات والك�أ�س ال�سوبر الأ�سبانية ‪ 3‬مرات ودوري �أبطال‬ ‫�أوروبا ‪ 3‬مرات وك�أ�س الأنرتكونتيننتال مرتني‪.‬‬ ‫كما انه الهداف التاريخي لريال مدريد بر�صيد ‪� 307‬أه��داف‪،‬‬ ‫والهداف التاريخي لدوري �أبطال �أوروبا بر�صيد ‪ 71‬هدفا‪.‬‬ ‫وانتقل النجم اال�سباين يف مو�سم ‪ 2010‬اىل �شالكه الأملاين حيث‬ ‫قدم معه عرو�ضا جيدة قبل ان يقرر خو�ض جتربة احرتافية جديدة‬ ‫يف قطر‪.‬‬

‫استدعاء ميسي والفيتزي ملباراة البارغواي‬

‫بوينو�س اير�س ‪(-‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫ا�ستدعى مدرب االرجنتني لكرة القدم اليخاندرو �سابيال �صانع‬ ‫�ألعاب بر�شلونة اال�سباين ليونيل مي�سي ومهاجم باري�س �سان جرمان‬ ‫الفرن�سي ايزيكييل الفيتزي اىل الت�شكيلة التي �ستالقي البارغواي‬ ‫يف ا�سون�سيون يف ‪ 10‬اي�ل��ول املقبل‪� ،‬ضمن اجل��ول��ة ال�ساد�سة ع�شرة‬ ‫من ت�صفيات �أمريكا اجلنوبية امل�ؤهلة اىل نهائيات ك�أ�س العامل يف‬ ‫الربازيل ‪.2014‬‬ ‫وكعادته ا�ستدعى �سابيال جمموعة م��ن ‪ 18‬العبا حمرتفا يف‬ ‫اخلارج‪ ،‬و�سيكمل الالئحة بالالعبني املحليني يف وقت الحق‪.‬‬ ‫وتت�صدر االرجنتني الت�صفيات وه��ي متلك فر�صة الت�أهل اىل‬ ‫النهائيات قبل مواجهة البارغواي كونها معفية من خو�ض اجلولة‬ ‫اخلام�سة ع�شرة ك��ون الت�صفيات ت�شهد م�شاركة ‪ 9‬منتخبات فقط‬ ‫الن الربازيل ال تخو�ض الت�صفيات لت�أهلها مبا�شرة على اعتبار انها‬ ‫الدولة امل�ضيفة‪.‬‬

‫الأرجنتيني مي�سي دائما ما ي�شكل ثقال يف ت�شكيلة منتخب بالده‬

‫وهنا الت�شكيلة‪:‬‬ ‫حلرا�سة املرمى‪� :‬سريخيو رومريو (موناكو الفرن�سي) وماريانو‬ ‫اندوخار (كاتانيا االيطايل)‬ ‫للدفاع‪ :‬بابلو زاباليتا (مان�ش�سرت �سيتي االنكليزي) وهوغو‬ ‫كامبانيارو(انرت ميالن االيطايل) وفابري�سيو كولوت�شيني (نيوكا�سل‬ ‫االنكليزي) وماركو�س روخو (�سبورتينغ ل�شبونة الربتغايل) وخو�سيه‬ ‫با�سانتا (مونتريي املك�سيكي) وكري�ستيان ان�سالدي (زينيت �سان‬ ‫بطر�سبورغ الرو�سي)‪.‬‬ ‫للو�سط‪ :‬ايفر بانيغا (فالن�سيا اال�سباين) ولوكا�س بيغليا(الت�سيو‬ ‫االي�ط��ايل)‪ ،‬واغو�ستو فرنانديز(�سلتا فيغو اال�سباين) وانخل دي‬ ‫م��اري��ا (ري ��ال م��دري��د اال��س�ب��اين)‪ ،‬وري �ك��اردو ال�ف��اري��ز(ان�تر ميالن)‬ ‫وايريك الميال (روما االيطايل)‪.‬‬ ‫للهجوم‪ :‬ليونيل مي�سي (بر�شلونة اال�سباين) و�سريخيو اغويرو‬ ‫(م��ان���ش���س�تر ��س�ي�ت��ي) واي��زي�ك�ي�ي��ل الف�ي�ت��زي (ب��اري ����س � �س��ان ج��رم��ان‬ ‫الفرن�سي) ورودريغو باال�سيو(انرت ميالن)‪.‬‬

‫�ستوكهومل‪(-‬ا‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫أ�ك� ��د ال � �ع� ��دا�ؤون الأم��ري �ك �ي��ون ال� �ش��ون‬ ‫م�يري��ت (‪ 400‬م) ودي�ف�ي��د اول�ي�ف��ر (‪ 110‬م‬ ‫حواجز) واالثيوبية ميزيريت دفار (‪ 3‬االف‬ ‫م) احقيتهم بااللقاب العاملية التي ظفروا‬ ‫بها اال�سبوع املا�ضي يف بطولة العامل اللعاب‬ ‫القوى يف مو�سكو‪ ،‬وذلك من خالل احرازهم‬ ‫امل��راك��ز االوىل يف لقاء �ستوكهومل ال��دويل‪،‬‬ ‫املرحلة الثانية ع�شرة م��ن ال ��دوري املا�سي‬ ‫اخلمي�س‪.‬‬ ‫ومل ي�خ�ي��ب ال � �ع� ��دا�ؤون ال �ث�لاث��ة �آم ��ال‬ ‫اجلمهور ال�سويدي‪ ،‬وك�سب مرييت املركز‬ ‫االول يف �سباق ‪ 400‬م قاطعا امل�سافة بزمن‬ ‫‪74‬ر‪ 43‬ثانية معادال اف�ضل توقيت لهذا العام‬ ‫والذي كان �سجله يف مو�سكو‪.‬‬ ‫واحرز اوليفر املركز االول يف �سباق ‪110‬‬ ‫م حواجز بزمن ‪21‬ر‪ 13‬ثانية بفارق ‪ 14‬جزء‬ ‫يف امل�ئ��ة م��ن ال�ث��ان�ي��ة ع��ن ال��رو��س��ي �سريغي‬ ‫� �ش��وب �ن �ك��وف � �ص��اح��ب ب ��رون ��زي ��ة م��ون��دي��ال‬ ‫مو�سكو‪.‬‬ ‫اما ملكة �سباق ‪ 5‬االف م دفار‪ ،‬فلم جتد‬ ‫اي �صعوبة يف احراز املركز االول يف �سباق ‪3‬‬ ‫االف م حم�سنة اف�ضل توقيت هذا العام ب‪11‬‬ ‫ثانية‪.‬‬ ‫واح��رز الرو�سي الك�سندر منكوف بطل‬ ‫ال� �ع ��امل يف ال ��وث ��ب ال �ط��وي��ل امل ��رك ��ز االول‬ ‫ب�سهولة بقفزه ‪18‬ر‪ 8‬م‪.‬‬ ‫ومن بني ابطال العامل الذين ت�ألقوا يف‬ ‫�ستوكهومل اي�ضا‪ ،‬الت�شيكية �سوزانا هاينوفا‬ ‫ال �ت��ي ك�سبت امل��رك��ز االول يف ��س�ب��اق ‪ 400‬م‬ ‫حواجز‪ ،‬وتفوقت الرو�سية �سفتالنا �شكولينا‬ ‫بطلة العامل يف الوثب العايل على مواطنتها‬ ‫انا ت�شيت�شريوفا بفارق املحاوالت(‪98‬ر‪ 1‬م)‪.‬‬ ‫وتابعت البطلة العاملية النيوزيلندية‬ ‫فالريي ادام�س �سيطرتها على م�سابقة الكرة‬ ‫احلديد برميها ‪30‬ر‪ 20‬م‪.‬‬ ‫واك ��دت الكينية اون�ي����س ��س��وم احقيتها‬ ‫باللقب العاملي يف �سباق ‪ 800‬م بقطعها امل�سافة‬ ‫ب��زم��ن ‪84‬ر‪58‬ر‪ 1‬دق �ي �ق��ة ام� ��ام االم�يرك �ي��ة‬ ‫الي�سيا مونتاو (‪96‬ر‪58‬ر‪ 1‬د) واملغربية مليكة‬ ‫العقاوي (‪74‬ر‪59‬ر‪ 1‬د)‪.‬‬ ‫م ��ن ج�ه�ت�ه��ا ف��ر� �ض��ت ب�ط�ل��ة ال �ع ��امل يف‬ ‫ال��وث �ب��ة ال �ث�لاث �ي��ة ت �ف��وق �ه��ا ب��امل��رك��ز االول‬

‫(‪61‬ر‪ 14‬م)‪.‬‬ ‫واح ��رز الدجيبوتي ع�ين اهلل �سليمان‪،‬‬ ‫�صاحب برونزية �سباق ‪ 800‬م‪ ،‬املركز االول يف‬ ‫�سباق ‪ 1500‬م بزمن ‪59‬ر‪33‬ر‪ 3‬دقائق‪.‬‬ ‫وهنا النتائج‪:‬‬ ‫* رجال‪:‬‬ ‫‪ 110‬م حواجز‪:‬‬ ‫‪ -1‬االمريكي ديفيد اوليفر ‪21‬ر‪ 13‬ث‪.‬‬ ‫‪ -2‬الرو�سي �سريجي �شوبينكوف ‪35‬ر‪.13‬‬ ‫‪ -3‬الربيطاين ويليام �شارمان ‪36‬ر‪.13‬‬ ‫ ‪ 200‬م‪:‬‬‫االوكراين �شرييي �سميليك ‪54‬ر‪ 20‬ث‪.‬‬ ‫‪ -2‬ال�نروج��ي جاي�سوما �سعيدي ن��دور‬ ‫‪58‬ر‪.20‬‬ ‫‪ -3‬اجلامايكي ر�شيد دواير ‪64‬ر‪.20‬‬ ‫ ‪ 400‬م‪:‬‬‫‪ -1‬االمريكي ال�شون مرييت ‪69‬ر‪ 44‬ث‪.‬‬ ‫‪ -2‬ال��دوم�ي�ن�ي�ك��اين ل��وغ�ل�ين �سانتو�س‬ ‫‪25‬ر‪45‬‬ ‫‪ -3‬الت�شيكي بافل ما�سالك ‪33‬ر‪45‬‬ ‫ ‪ 1500‬م‪:‬‬‫‪ -1‬اجليبوتي عني اهلل �سليمان ‪59‬ر‪33‬ر‪3‬‬ ‫د‬ ‫‪ -2‬الكيني �سيال�س كيبالغات ‪92‬ر‪33‬ر‪3‬‬ ‫‪ -3‬الكيني نيك�سون كيبليمو ت�شيب�سيبا‬ ‫‪05‬ر‪34‬ر‪3‬‬ ‫ ‪ 3‬االف م موانع‬‫‪ -1‬ال �ك �ي �ن��ي ه� �ي�ل�اري ك�ي�ب���س��ان��غ ييغو‬ ‫‪81‬ر‪09‬ر‪ 8‬د‬ ‫‪ -2‬الكيني جيلربت كريوي ‪55‬ر‪11‬ر‪8‬‬ ‫‪ -3‬ال �ك �ي �ن��ي ك��ون �� �س �ي �ل��و���س ك �ي�ب�روت��و‬ ‫‪35‬ر‪12‬ر‪8‬‬ ‫ الوثب الطويل‪:‬‬‫‪ -1‬الرو�سي الك�سندر منكوف ‪18‬ر‪ 8‬م‬ ‫‪ -2‬اجل�ن��وب افريقي غ��ودف��ري خو�ستو‬ ‫موكوينا ‪06‬ر‪8‬‬ ‫‪ -3‬اال�سباين اوزيبيو كا�سريي�س ‪00‬ر‪8‬‬ ‫ رمي القر�ص‪:‬‬‫‪ -1‬ال �ب��ول �ن��دي ب �ي��وت��ر م��االخ��وف���س�ك��ي‬ ‫‪86‬ر‪ 65‬م‬ ‫‪ -2‬االيراين اح�سان عبادي ‪64‬ر‪63‬‬ ‫‪ -3‬االملاين مارتن فيبيغ ‪20‬ر‪63‬‬ ‫* �سيدات‪:‬‬ ‫‪ 100 -‬م‪:‬‬

‫ث‬

‫‪ -1‬اجلامايكية كريون �ستيوارت ‪24‬ر‪11‬‬

‫‪ -2‬االم��ري �ك �ي��ة ال�ك���س�ن��دري��ا ان��در� �س��ون‬ ‫‪25‬ر‪11‬‬ ‫‪ -3‬االمريكية باربرا بيار ‪29‬ر‪11‬‬ ‫ ‪ 400‬م حواجز‪:‬‬‫‪ -1‬الت�شيكية �سوزانا هاينوفا ‪70‬ر‪ 53‬ث‬ ‫‪ -2‬اجلامايكية كاليي�س �سبن�سر ‪88‬ر‪54‬‬ ‫‪ -3‬االمريكية دليلة حممد‬ ‫ ‪ 800‬م‪:‬‬‫‪ -1‬الكينية اوني�س �سوم ‪84‬ر‪58‬ر‪ 1‬د‬ ‫‪ -2‬االمريكية الي�سيا مونتاو ‪96‬ر‪58‬ر‪1‬‬ ‫‪ -3‬املغربية مليكة العقاوي ‪75‬ر‪59‬ر‪1‬‬ ‫ ‪ 3‬االف م‪:‬‬‫‪ -1‬االثيوبية ميزيريت دفار ‪29‬ر‪30‬ر‪ 8‬د‬ ‫‪ -2‬الكينية مري�سي ت�شريونو ‪23‬ر‪31‬ر‪8‬‬ ‫‪ -3‬االثيوبية �سيفان ح�سن ‪53‬ر‪32‬ر‪8‬‬ ‫ الوثب العايل‪:‬‬‫‪ -1‬الرو�سية �سفتالنا �شكولينا ‪98‬ر‪ 1‬م‬ ‫‪ -2‬ال��رو� �س �ي��ة ان ��ا ت���ش�ي�ت���ش�يروف��ا ‪98‬ر‪1‬‬ ‫بفارق املحاوالت‬ ‫‪ -3‬الرو�سية ماريا كوت�شينا ‪94‬ر‪1‬‬ ‫ القفز بالزانة‪:‬‬‫‪ -1‬االملانية �سيلكه �سبيغلبورغ ‪69‬ر‪ 4‬م‬ ‫‪ -2‬الكوبية ياري�سالي �سيلفا ‪59‬ر‪ 4‬م‬ ‫‪ -3‬الربازيلية فابيانا مورر ‪59‬ر‪4‬‬ ‫ الوثبة الثالثية‪:‬‬‫‪ -1‬ال�ك��ول��وم�ب�ي��ة ك��ات��ري��ن اي�ب��اغ��واري��ن‬ ‫‪61‬ر‪ 14‬م‬ ‫‪ -2‬االوكرانية اولها �ساالدوخا ‪07‬ر‪.14‬‬ ‫ الكرة احلديد‪:‬‬‫‪ -1‬النيوزيلندية فالريي ادام�س ‪30‬ر‪20‬‬ ‫م‪.‬‬ ‫‪ -2‬االملانية كري�ستينا �شفانيت�س ‪26‬ر‪.19‬‬ ‫‪ -3‬االمريكية ميت�شيل كارتر ‪56‬ر‪.18‬‬


‫‪16‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫ال�سبت (‪� )24‬آب (‪ ) 2013‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )20‬العدد (‪)2400‬‬

‫باختصار‬

‫الأخيـــــــــــــــرة‬

‫األمم املتحدة‪ :‬مليون طفل سوري‬ ‫الجئ بسبب النزاع‬

‫عبداهلل املجايل‬

‫السيسي وبشار‪..‬‬ ‫ما الفرق يا حكومة؟‬ ‫ال �أدري م��ا ه��و ال��ف��رق ب�ين القتل بالكيماوي �أو القتل‬ ‫بالر�صا�ص؟ مل يخربنا �أحد من الذين ماتوا بالفرق‪ ،‬مل يعد‬ ‫�أحد منهم ليخربنا‪.‬‬ ‫�أعتقد �أن ال�شاعر العربي القدمي �صدق حني ق��ال‪ :‬من‬ ‫مل ميت بال�سيف مات بغريه ‪ ...‬تعددت اال�سباب واملوت واحد‪.‬‬ ‫و�أعتقد �أن ال�شاعر العربي احلديث �سي�صدق حني يقول‪:‬‬ ‫م��ن مل مي��ت على ي��د ال�سي�سي م��ات على ي��د ب�شار ‪ ...‬تعدد‬ ‫املجرمون واملوت واحد‪.‬‬ ‫يف يوم واحد �سقط يف م�صر من القتلى ما مل ي�سقط يف‬ ‫ايام م�صر قدميا وحديثا‪ ،‬رمبا با�ستثناء حقبة فرعون وبني‬ ‫ا�سرائيل‪.‬‬ ‫يوم االربعاء ‪ 2013/8/14‬كان يوما �أ�سود يف تاريخ م�صر‪،‬‬ ‫ت�سع ���س��اع��ات و�سلطات االن��ق�لاب امل�����ص��ري حت�صد يف ارواح‬ ‫معار�ضي االنقالب لف�ض اعت�صامي النه�ضة ورابعة؛ فقتلت‬ ‫على اقل الروايات املحايدة ‪ 1200‬قتيل و�آالف اجلرحى‪ .‬لكن‬ ‫حكومتنا �سارعت �إىل تهنئة �سلطات االنقالب بهذا االجهاز‬ ‫على ارواح املواطنني امل�صريني‪ ،‬وقدمت لهم الدعم الكامل‬ ‫والالحمدود يف �سبيل فر�ض النظام والقانون‪.‬‬ ‫وت�شاء الأق���دار �أن حت��دث جم��زرة رهيبة يف �سوريا بعد‬ ‫�أ�سبوع واح��د ‪-‬االرب��ع��اء ‪ -2013/8/21‬يف �سوريا‪ ،‬في�سقط يف‬ ‫يوم واحد ‪ 1600‬قتيل و�آالف امل�صابني بهجوم ب�سالح كيماوي‪،‬‬ ‫فت�سارع حكومتنا �إىل �إدانة هذه اجلرمية‪ ،‬داعية اىل «حتقيق‬ ‫يف�ضي اىل معاقبة مرتكبي املجزرة الب�شعة»‪.‬‬ ‫يا �سبحان اهلل! يا ترى‪ :‬ما الفرق بني الدم امل�صري والدم‬ ‫ال�سوري؟! رمب��ا الفرق ان ال��دم امل�صري الآن هو حتت حكم‬ ‫ال�سي�سي ع��دو االخ���وان امل�سلمني وحليف ال�سعودية‪ ،‬وال��دم‬ ‫ال�سوري حتت حكم ب�شار اال�سد عدو االخوان امل�سلمني‪ ،‬لكن‬ ‫عدو ال�سعودية كذلك‪.‬‬ ‫عندما تفتقد ال�سيا�سة �إىل الأخ�ل�اق وال��ت��وازن‪ ،‬ت�صبح‬ ‫م��ادة م��ق��ززة ال ميكن حتى لأ�صحابها بلعها دون أ�خ��ذ اب��رة‬ ‫خمدر �أو حبوب هلو�سة‪.‬‬ ‫كما هو مطلوب التحقيق يف جمزرة الكيماوي يف �سوريا‬ ‫ملعاقبة اجل���اين‪ ،‬ف���إن��ه مطلوب التحقيق يف جم��ازر احلر�س‬ ‫اجل��م��ه��وري واملن�صة وراب��ع��ة والنه�ضة ورم�سي�س يف م�صر‬ ‫ملعاقبة اجل��اين‪ ،‬و�إال �سنكون منار�س نفاقا وازدواج��ي��ة يلعن‬ ‫التاريخ كل من ميار�سها‪.‬‬

‫حادثة اغتصاب جماعي جديدة يف الهند‬ ‫نيودلهي‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�أعلنت ال�شرطة الهندية ام�س اجلمعة ان م�صورة وقعت �ضحية‬ ‫اغت�صاب جماعي يف بومباي بينما تعر�ض �صديقها ل�ضرب مربح‬ ‫يف حادثة ت�شبه اىل حد كبري الق�ضية التي ه��زت الهند يف كانون‬ ‫االول ‪.2012‬‬ ‫وقالت ال�شرطة ان خم�سة �شبان هاجموا يف احد االحياء الراقية‬ ‫م�ساء اخلمي�س �شابة يف الثالثة والع�شرين من العمر كانت تلتقط‬ ‫�صورا ملبنى قدمي حل�ساب جملة‪ ،‬يرافقها زميل لها‪.‬‬ ‫واو�ضح �ضابط يف ال�شرطة طالبا عدم ك�شف هويته ان املهاجمني‬ ‫«�ضربوا الرجل وقيدوه‪ ،‬ثم قاموا باغت�صاب املر�أة يف مكان معزول‬ ‫يف حي �شاكتي ميلز»‪.‬‬ ‫وتعالج املر�أة التي ا�صيبت بجروح يف امل�ست�شفى‪ ،‬وقد متكنت من‬ ‫اعطاء ا�سم اثنني من مهاجميها الذين كانوا يتحدثون اىل بع�ضهم‬ ‫عند وقوع احلادثة‪.‬‬ ‫وقالت ال�شرطة �إنه «مت ا�ستجواب عدد من امل�شبوهني‪ ،‬لكن مل‬ ‫يعتقل احد»‪.‬‬

‫جنيف ‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�أعلنت االمم املتحدة ان ع��دد االط��ف��ال ال�سوريني الالجئني‬ ‫ب�سبب النزاع يف بلدهم امل�ستمر منذ اكرث من عامني‪ ،‬و�صل اجلمعة‬ ‫اىل مليون طفل‪.‬‬ ‫وق��در بثالثة ماليني ع��دد االط��ف��ال ال�سوريني الذين ت�أثروا‬ ‫بالنزاع داخل بالدهم‪.‬‬ ‫وق�����ال امل���دي���ر ال��ت��ن��ف��ي��ذي ل���وك���ال���ة االمم امل���ت���ح���دة ل��ل��ط��ف��ول��ة‬ ‫(يوني�سف) انطوين اليك يف بيان �صدر يف جنيف‪� ،‬إن «هذا الطفل‬ ‫املليون الالجئ لي�س رقما ك�سائر االرق��ام‪ ،‬انه طفل حقيقي‪ ،‬انتزع‬ ‫من بيته‪ ،‬وحتى رمبا من عائلته‪ ،‬ويواجه االهوال»‪.‬‬ ‫وع����دد االط���ف���ال ال��ذي��ن ارغ���م���وا ع��ل��ى ال���ف���رار م��ن ���س��وري��ا بلغ‬ ‫املليون ح�سب ما اعلنت اجلمعة املفو�ضة العليا لالجئني ومنظمة‬ ‫اليوني�سف‪ .‬وتتهم الوكالتان ‪-‬اللتان ت�ؤكدان انهما تواجهان اخطر‬ ‫كارثة ان�سانية يف العامل‪ -‬اال�سرة الدولية ب�أنها مل تنجح يف حماية‬ ‫جيل ب�أكمله‪.‬‬ ‫وا�ضاف الي��ك‪« :‬علينا �أن نتحمل جميعا هذا العار»‪ .‬و�أو�ضح‪:‬‬ ‫«ف�شلت اال�سرة الدولية يف حتمل م�س�ؤولياتها حيال ه�ؤالء االطفال‪.‬‬ ‫علينا ان نت�ساءل كيف ميكننا اال�ستمرار»‪.‬‬ ‫وداخل �سوريا ت�أثر ‪ 3.1‬مليون طفل مبا�شرة باحلرب االهلية‪،‬‬ ‫بينهم مليونان انتقلوا اىل مناطق �أقل خطورة‪.‬‬

‫دراسة إسرائيلية‪ :‬مرسي خطط إللغاء «كامب ديفد»‬ ‫عن اجلزيرة نت‬ ‫اتهمت درا���س��ة �إ�سرائيلية حديثة الرئي�س امل�صري‬ ‫امل��ع��زول حممد مر�سي بالتخطيط إلل��غ��اء اتفاقية كامب‬ ‫ديفد بني م�صر و�إ�سرائيل‪.‬‬ ‫و�أ���ض��اف��ت �أن مر�سي وق���ادة حركة الإخ����وان امل�سلمني‬ ‫اتبعوا تكتيكات تعد الأر���ض��ي��ة الت��خ��اذ ق��رار التخل�ص من‬ ‫كامب ديفد عرب اتهام �إ�سرائيل بعدم احرتام بنود االتفاقية‪.‬‬ ‫وت��ذك��ر ال��درا���س��ة �أن ا�سرتاتيجية مر�سي قامت على‬ ‫م��راع��اة م��وق��ف املجتمع ال����دويل م��ن خ�ل�ال ت���أك��ي��ده على‬ ‫اح�ت�رام االت��ف��اق��ات الدولية التي وقعتها م�صر م��ن جهة‪،‬‬ ‫ومن جهة �أخرى ال�سماح مل�ست�شاريه بتقدمي كل امل�سوغات‬ ‫التي تربر التن�صل من هذه االتفاقية‪.‬‬ ‫وحتمل الدرا�سة التي �أعدها الربوفي�سور ليعاد بورات‬ ‫ب��ع��ن��وان «الإخ������وان امل�����س��ل��م��ون وحت���دي ال�����س�لام ب�ين م�صر‬ ‫و�إ�سرائيل»‪ ،‬وقد �صدرت عن مركز بيغني ال�سادات للدرا�سات‬ ‫اال�سرتاتيجية التابع جلامعة بار �إيالن بعد عزل الرئي�س‬ ‫امل�صري‪.‬‬ ‫و���ش��ددت ال��درا���س��ة على �أن مر�سي انطلق يف مواقفه‬

‫من �إ�سرائيل من عداء �أيديولوجي وديني‪ ،‬م�شرية �إىل �أنه‬ ‫حر�ص بعناد على تر�سيخ انطباع يف وعي امل�صريني اجلمعي‬ ‫�أن �إ�سرائيل «طرف عدو»‪.‬‬ ‫ونوهت بالتحول ال��ذي ط��ر�أ على موقف م�صر حتت‬ ‫حكم مر�سي من املقاومة الفل�سطينية‪ ،‬م�شرية �إىل �أن دعم‬ ‫الن�ضال الفل�سطيني �ضد االحتالل الإ�سرائيلي كان �أبرز‬ ‫مالمح ال�سيا�سة اخلارجية مل�صر يف عهده‪.‬‬ ‫و�أكدت الدرا�سة على الدور الكبري الذي لعبه الرئي�س‬ ‫امل���ع���زول يف دع���م امل��ق��اوم��ة الفل�سطينية يف ح��م��ل��ة «ع��م��ود‬ ‫ال�سحاب» التي �شنتها �إ�سرائيل على قطاع غزة يف نوفمرب‬ ‫‪ ،2012‬وت�سخري مكانة م�صر يف التو�صل التفاق تهدئة يعزز‬ ‫من موقف املقاومة الفل�سطينية‪.‬‬ ‫وات��ه��م��ت ال���درا����س���ة الإ���س��رائ��ي��ل��ي��ة م��ر���ش��د ا إلخ������وان‬ ‫امل�سلمني حممد بديع بالتحري�ض على �إ�سرائيل‪ ،‬من خالل‬ ‫دع��وت��ه لتحرير فل�سطني وا ألم��اك��ن املقد�سة ع�بر اجلهاد‬ ‫والت�ضحية‪ ،‬ولي�س عرب التوجه للأمم املتحدة واملفاو�ضات‪.‬‬ ‫وقالت �إن بديع لعب دوراً مركزياً يف تكري�س االنطباع‬ ‫ب����أن ال�صهيونية و�إ���س��رائ��ي��ل «ال ت��ف��ه��م��ان �إال ل��غ��ة ال��ق��وة»‬ ‫يف م�سعى م��ن��ه ل��ت�بري��ر تبني خ��ي��ار «اجل���ه���اد» يف مواجهة‬ ‫�إ�سرائيل‪ ،‬وتوظيف كل الو�سائل ل�ضمان هزميتها‪.‬‬

‫وت��اب��ع��ت �أن م��ر���ش��د ا إلخ�������وان مل ي��ك��ت��ف يف ر���س��ائ��ل��ه‬ ‫الأ�سبوعية بالدعوة �إىل حترير �أرا�ضي فل�سطني‪ ،‬بل احلث‬ ‫على حترير كل الأرا���ض��ي العربية‪ ،‬مبا فيها جنوب لبنان‬ ‫وه�ضبة اجلوالن‪ ،‬باعتبارها «�أرا�ضي �إ�سالمية روتها دماء‬ ‫امل�سلمني على مدى �أجيال»‪.‬‬ ‫وا�ستنتجت الدرا�سة الإ�سرائيلية �أن مواقف مر�سي‬ ‫من �إ�سرائيل التي عرب عنها ب�شكل غري مبا�شر انطلقت من‬ ‫القاعدة الأيديولوجية التي عرب عنها بديع ب�شكل مبا�شر‬ ‫وعلني‪.‬‬ ‫واعتربت �أن حكم الإخوان لو ا�ستمر النطلقت �سيا�سة‬ ‫م�صر جت��اه �إ�سرائيل من الإرث الأيديولوجي ال��ذي عرب‬ ‫عنه بديع‪.‬‬ ‫ولفتت �إىل �أن اجلماعة ر�أت يف الربيع العربي �أر�ضية‬ ‫�أف�ضل لل�شروع يف م�شروع حترير فل�سطني‪ ،‬على اعتبار �أن‬ ‫حترر ال�شعوب من اخلوف من الأنظمة اال�ستبدادية ميثل‬ ‫متطلباً �أ�سا�سياً خلو�ض هذا امل�شروع‪.‬‬ ‫دعم حما�س‬ ‫وباالنتقال �إىل العالقة مع حركة املقاومة الإ�سالمية‬ ‫(حما�س) قالت الدرا�سة �إن ا إلخ���وان حر�صوا على ت�أييد‬ ‫احل��رك��ة «�أي��دي��ول��وج��ي��اً وم��ع��ن��وي��اً»‪ ،‬م�ضيفة �أن���ه ل��و ا�ستمر‬

‫مر�سي يف احلكم النتقل الإخ���وان �إىل دع��م احلركة ب�شكل‬ ‫عملي‪.‬‬ ‫وزع��م��ت ال��درا���س��ة ا إل���س��رائ��ي��ل��ي��ة �أن ح��ر���ص الإخ����وان‬ ‫امل�سلمني على تعزيز نفوذهم يف ال��دول��ة بعد ف��وز مر�سي‬ ‫ي�أتي من �أجل حت�سني قدرتهم على الن�ضال �ضد �إ�سرائيل‬ ‫م�ستقب ًال‪.‬‬ ‫وادع���ت �أن��ه ل��و توا�صل حكم الإخ����وان مل�صر النتقلوا‬ ‫ب�شكل عاجل �إىل تقدمي م�ساعدات ع�سكرية مبا�شرة حلركة‬ ‫حما�س بزعم �أن ه��ذه اخلطوة ج��اءت ل��دواع��ي ال��دف��اع عن‬ ‫النف�س‪� ،‬إىل ج��ان��ب ت��دخ��ل م�صري ع�سكري غ�ير مبا�شر‬ ‫لل�ضغط على �إ�سرائيل‪.‬‬ ‫من جهة �أخرى دعا كاتب �إ�سرائيلي العامل لال�ستنفار‬ ‫من �أج��ل ع��دم ال�سماح بعودة الإخ���وان امل�سلمني للحكم يف‬ ‫م�صر‪.‬‬ ‫ويف م��ق��ال ن�شر يف م��وق��ع «ول��ل�ا» ا إلخ���ب���اري بعنوان‬ ‫«فليبعد ا إلخ��وان امل�سلمون من مواقع النفوذ» اعترب دان‬ ‫مرغليت �أن ���ض��م��ان �إب��ع��اد الإخ�����وان امل�سلمني ع��ن احلكم‬ ‫م�����س��ت��ق��ب�ل ًا ي��ت��ط��ل��ب ت��ق��دمي دع���م اق��ت�����ص��ادي غ�ي�ر حم���دود‬ ‫لالقت�صاد امل�صري‪.‬‬

‫األقصى ينتصر‬ ‫ملصر والشام‬

‫إعدام سوري أدين بتهريب‬ ‫املخدرات يف السعودية‬ ‫الريا�ض ‪�( -‬أ‪.‬ف‪.‬ب)‬ ‫�أعلنت وزارة الداخلية ال�سعودية يف بيان ان حكم االعدام نفذ يف‬ ‫�سوري ادين بتهريب املخدرات يف مدينة تبوك �شمال �شرق اململكة‪.‬‬ ‫وق���ال ال��ب��ي��ان ال���ذي ن�شرته وك��ال��ة االن��ب��اء ال�سعودية ان��ه «مت‬ ‫القب�ض على اجلاين احمد حم�سن العنيزي (�سوري اجلن�سية) عند‬ ‫قيامه بتهريب كمية كبرية من احلبوب املحظورة‪ ،‬وا�سفر التحقيق‬ ‫معه عن توجيه االتهام �إليه مبا ن�سب له»‪.‬‬ ‫وتعاقب باالعدام جرائم‪ :‬االغت�صاب وال��ردة والقتل وال�سطو‬ ‫امل�سلح وتهريب امل��خ��درات وممار�سة ال�سحر وال�شعوذة يف اململكة‬ ‫ال�سعودية‪.‬‬

‫حفيد حسن البنا‪ ..‬يلقى مصري جده يف نفس املكان بفارق ‪ 64‬عاما‬ ‫القاهرة ‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫بينما �أتلم�س موقع قدمي‪ ،‬و�أتخري مقعدا �أجل�س‬ ‫عليه يف دار خ��ال��د ف��رن��ا���س ع��ب��د ال��ب��ا���س��ط ال��ب��ن��ا حفيد‬ ‫م�ؤ�س�س جماعة الإخوان امل�سلمني‪ ،‬ح�سن البنا‪� ،‬إذا ب�صوت‬ ‫حا�سم و�سريع من خلفي ويف نربة راجية‪« ،‬ال جتل�س على‬ ‫هذا الكر�سي لأنه كان كر�سيه املحبب الذي يجل�س عليه‬ ‫كل �صباح لتالوة القر�آن»‪.‬‬ ‫الطبيبة هالة‪ ،‬جنلة ح�سن البنا ووال���دة الطبيب‬ ‫خالد‪� ،‬أح��د �ضحايا �أح��داث العنف التي �شهدها ميدان‬ ‫رم�����س��ي�����س ب��و���س��ط ال���ق���اه���رة اجل��م��ع��ة امل���ا����ض���ي���ة‪ ،‬حكت‬ ‫للأنا�ضول ال�ساعات الأخ�ي�رة م��ن حياة ابنها الأ�صغر‬ ‫خالد (ال��ذي ينتمي وال��ده للعائلة نف�سها)‪ ،‬وم��ا تركه‬ ‫ذلك من �أثر كبري عليها وعلى باقي الأ�سرة‪.‬‬ ‫و���س��ق��ط ع���دد م��ن القتلى واجل��رح��ى يف ا�شتباكات‬ ‫م���ي���دان رم�����س��ي�����س خ��ل�ال م���ظ���اه���رات حت��ت��ج ع��ل��ى ع��زل‬ ‫الرئي�س حممد مر�سي وجمزرتي رابعة والنه�ضة‪.‬‬ ‫ويتهم املتظاهرون ال�شرطة واجلي�ش بامل�س�ؤولية عن‬ ‫�إط�لاق النار على املتظاهرين‪ ،‬يف حني حتمل الأجهزة‬ ‫الأمنية امل�س�ؤولية للمتظاهرين بدعوى �أن بع�ضهم كان‬ ‫م�سلحا‪.‬‬ ‫وظلت والدة خالد للحظات تنظر �إىل املقعد الذي‬ ‫رف�ضت يف رجاء �أن �أجل�س عليه‪ ،‬وك�أنها تتخيله ال يزال‬

‫جال�سا هناك كما كان يفعل �صباح اجلمعة قبل خروجه‬ ‫للم�شاركة يف م��ظ��اه��رات معار�ضي ع��زل م��ر���س��ي‪ ،‬وهي‬ ‫تقول ملرا�سل الأنا�ضول «�أحب �أن يظل خا�صا به ال يجل�س‬ ‫عليه �أحد بعده ف�ساحمني ياولدي»‪.‬‬ ‫ب����د�أت حت��ك��ي تفا�صيل مقتل اب��ن��ه��ا ال���ذي و�صفته‬ ‫بـ»بركة املنزل»‪ ،‬قائلة‪« :‬كان يف زيارتنا �صديق بات معنا‬ ‫ليلة اجلمعة ث��م خ��رج م��ع خ��ال��د لأداء ���ص�لاة اجلمعة‬ ‫يف م�سجد الفتح وامل�شاركة يف الوقفة امل�ؤيدة لل�شرعية‬ ‫وال��راف�����ض��ة ل��ف�����ض اع��ت�����ص��ام��ي راب��ع��ة ال��ع��دوي��ة (���ش��رق‬ ‫القاهرة) والنه�ضة (غربا)»‪.‬‬ ‫وتابعت‪« :‬حكى يل ال�صديق �أنه و�أثناء النزول �س�أله‬ ‫خالد ما نيتك؟ وبعد �أن ع��دد له بع�ض النوايا ق��ال له‬ ‫ال تن�س �أننا �سنقول قولة حق �أم��ام �سلطان ج��ائ��ر»‪ ،‬يف‬ ‫�إ�شارة حلديث النبي حممد خامت الأنبياء «�إِ َّن مِ ْن �أَع َْظ ِم‬ ‫الجْ ِ هَا ِد َك ِل َم َة َعدْلٍ عِ ْن َد ُ�س ْل َطانٍ جَ ا ِئرٍ»‪.‬‬ ‫ح��ك��ت �أم خ��ال��د ك��ي��ف �أن��ه��ا واب��ن��ه��ا �أدوا ال��ع��م��رة يف‬ ‫رم�ضان املا�ضي‪ ،‬وكيف �أنه ق�ضى وقته هناك يف العبادة‪،‬‬ ‫وخاللها �أدى عمرة عن جده ح�سن البنا وجده الأكرب‬ ‫ال�شيخ �أحمد البنا والد ح�سن البنا‪ ،‬واللذان دفن بينهما‬ ‫بعد موته‪.‬‬ ‫قالت ملرا�سل الأنا�ضول‪« :‬خالد كان منوذجا �أجمع‬ ‫عليه كل من عاي�شه وتعامل معه من �أول زمالئه �إىل‬ ‫م��ر���ض��اه؛ حيث ك��ان يعمل طبيب أ����س��ن��ان يف م�ست�شفى‬

‫املدير العام‬ ‫يوميــة ‪� -‬أردنيــة ‪� -‬شاملــة‬

‫ت�صدر عن دار ال�سبيل لل�صحافة والتوزيع‬

‫جميل �أبو بكر‬

‫رئي�س التحرير‬

‫عاطف اجلوالين‬

‫ال��زه��راء مبدينة ن�صر وحتى ج�يران��ه و�أه���ل منطقته‪،‬‬ ‫فالكل ك��ان يناديه ال�شيخ خالد لتدينه ودم��اث��ة خلقه‪،‬‬ ‫وكان ال يرتك اجلماعة يف امل�سجد �إال لعذر �شديد»‪.‬‬ ‫و�أ����ض���اف���ت‪« :‬ك���غ�ي�ره م���ن ال�����ص��احل�ين ت��ن��ك�����ش��ف لك‬ ‫ح��ق��ائ��ق ب��ع��د وف��ات��ه مل ت��ك��ن تعلمها ق��ب��ل��ه��ا‪ ،‬وذل���ك من‬ ‫حكايات املعزين ممن �شهدوا له ب�أمور مل نكن نعلم عنها‬ ‫�شيئا»‪.‬‬ ‫وروت جانبا من تلك ال�شهادات قائلة‪« :‬بد�أ جمعته‬ ‫بتالوة القر�آن ثم قبل يدي كما اعتاد قبل نزوله وهناك‬ ‫يف رم�����س��ي�����س ك���ان ح��ري�����ص��ا ع��ل��ى خ��دم��ة امل��داف��ع�ين عن‬ ‫املتظاهرين بجلب املاء �إليهم وق��راءة �سورة ي�س عليهم‬ ‫ليحفظهم اهلل‪ ،‬و�أثناء نزوله من �أعلى كوبري (ج�سر)‬ ‫�أك��ت��وب��ر ب��ع��د �أن �سقى ع���ددا مم��ن ك��ان��وا ف��وق��ه �أ�صابته‬ ‫ر�صا�صة قنا�ص يف طائرة هليكوترب؛ لي�سقط بني يدي‬ ‫ال�صديق الذي �صاحبه‪ ،‬وينطق ال�شهادة‪ ،‬وقد �أكد يل �أنه‬ ‫مل يعان كثريا يف موته فلم ي�أخذ �أكرث من ‪ 5‬ثوان قبل‬ ‫�أن تفي�ض روحه لبارئها»‪.‬‬ ‫وتابعت‪« :‬نقل بعدها �إىل م�سجد التوحيد وحينما‬ ‫علمت بوفاته بعد ات�صايل على هاتفه املحمول ورد �أحد‬ ‫مرافقيه علي و�أخربين اخلرب متالكت نف�سي ومل ي�شغل‬ ‫ب��ايل �إال ال��و���ص��ول �إىل جثمانه واحت�ضانه قبل دفنه‪،‬‬ ‫و�شغلني هذا الهدف عن البكاء عليه ب�صورة مل يتوقعها‬ ‫�أبنائي»‪.‬‬

‫ال�سبيل على الفي�سبوك‬ ‫املوقع الإلكرتوين‬ ‫‪www.assabeel.net‬‬

‫‪www.facebook.com/Assabeel.Newspaper‬‬ ‫ال�سبيل على تويرت‬ ‫‪twitter.com/assabeeldotnet‬‬

‫وتابعت « كنت قلقة �أن يكون م�شوها �أو بحالة ال‬ ‫�أ�ستطيع �أن �أراه عليها لكن حينما �س�ألت طم�أنني اجلميع‬ ‫وحينما ر�أيت ابت�سامته و�شممت رائحة دمه الزكية هد�أت‬ ‫نف�سي‪ ،‬وق��د �شهد جميع من ر�أوه بذلك واحلمد هلل»‪.‬‬ ‫وا�ستدركت‪« :‬من العجيب �أن خالد جاء بجالون من ماء‬ ‫زمزم من منبعه يف مكة لتوزيعه والتربك به هنا وكان‬ ‫ن�صيبه �أن يغ�سل به بف�ضل اهلل»‪.‬‬ ‫�أم خالد عادت لتذكر �صفات ابنها قائلة �إنه «ب�سيط‪،‬‬ ‫قليل الطلبات‪ ،‬تويف وقد ناهز الثالثني من العمر‪ ،‬ومل‬ ‫يكن قد تزوج بعد‪� ،‬إال �أنه كان مقبال على احلياة‪ ،‬متفائال‬ ‫وريا�ضيا‪ ،‬وناجحا‪ ،‬وحمبوبا‪ ،‬و�أمت حفظ القر�آن‪ ،‬و�أجاده‪،‬‬ ‫وكان �صواما‪ ،‬وقد ا�ست�شهد وهو �صائم»‪ .‬وتابعت‪« :‬دخل‬ ‫علي �أنا واخته مرة بعد ا�ستيقاظه من النوم وهو مبت�سم‬ ‫وقال يل حلمت �أنني ا�ست�شهدت و�أنا �صائم‪� ،‬إال �أنه ت�ساءل‬ ‫�أمتنى ال�شهادة لكن كيف ال�سبيل �إليها‪ ،‬ومل يكن يعلم �أنه‬ ‫�سينالها وهو يف بلده دون الذهاب �إىل �أي مكان»‪.‬‬ ‫«كان بارا بي لدرجة ت�شعرين بالعبء واحلرج حتى‬ ‫�أنه رف�ض �أن يكون له عيادة خا�صة حتى ال ين�شغل عني»‪.‬‬ ‫وك�شفت �أم خالد �أنه كان قد تقدم لإحدى الفتيات‬ ‫ق��ب��ل مقتله‪ ،‬ويف ع��زائ��ه ق��ال��ت يل �أم خطيبته‪« :‬واهلل‬ ‫حني ر�أيت ابنك كنت مت�أكدة �أنه ابن موت و�أن ابنتي ال‬ ‫ت�ستحقه»‪ .‬و�أ�ضافت‪« :‬كان له عالقة خا�صة بجده الإمام‬ ‫البنا حيث كان دائم االطالع على كتبه واقتنى جميع ما‬

‫اال�شرتاكات‪:‬‬ ‫داخل الأردن‪:‬‬ ‫للأفراد ‪ 40‬ديناراً‬ ‫للم�ؤ�س�سات‪ 75 :‬ديناراً‬

‫رقم االيداع لدى‬

‫طبع من تراثه �إال �أنه كان ي�أبى �أن ي�ستغل تلك العالقة‪،‬‬ ‫ومل يكن �أحد يعلم بن�سبه �إال م�صادفة �أو عند ال�ضرورة»‪.‬‬ ‫«ك����ان ال���س��ت�����ش��ه��اده أ�ب���ل���غ ا ألث�����ر ع��ل��ى ال��ع��ام��ل�ين يف‬ ‫امل�ست�شفى التي نعمل ب��ه أ�ن��ا وه��و و�إخ��وت��ه ‪ -‬م�ست�شفى‬ ‫الزهراء‪ -‬حيث �إنه كان بها العديد من املغرر بهم‪ ،‬ومن‬ ‫يعتقدون �أن من ينزل �ضد االنقالب هم من الإرهابيني‬ ‫كما ي�سميهم االعالم امل�صري؛ فحينما وجدوا ابني قد‬ ‫ا�ست�شهد هناك‪ ،‬وهم يعلمون من خلقه و�سماحته غيرَّ‬ ‫ذلك فيهم كثريا»‪ ،‬بح�سب والدته‪.‬‬ ‫وحل�سن البنا الذي مت اغتياله عام ‪ 1949‬يف ميدان‬ ‫رم�سي�س أ�ي���ً��ض��ا ‪ 6‬بنات وول��د ه��و �أح��م��د �سيف الإ���س�لام‬ ‫ح�����س��ن ال��ب��ن��ا ال�����ذي ع��ل��ق ع��ل��ى م��ق��ت��ل خ���ال���د ب��ق��ول��ه يف‬ ‫ت�صريحات �سابقة للأنا�ضول �إن «االن��ق�لاب الع�سكري‬ ‫قا�س للغاية يف تعامله منذ البداية ومرفو�ض �شعب ًيا»‪،‬‬ ‫م�ؤكدًا �أن «الإخوان لن يرتاجعوا عن ال�سلمية»‪.‬‬ ‫ولفت �إىل �أن «ا�ستهداف خالد كان متعمدا‪ ،‬ف�سلطات‬ ‫االن��ق�لاب ي���أخ��ذون ���ص��ور أ����ش��خ��ا���ص بعينها ويعطونها‬ ‫ل��ل��ق��ن��ا���ص��ة‪ ،‬وي��ب��ع��ث��ون ���ش��خ�����ص��ا ل�ل��إ����ش���ارة �إل���ي���ه���م‪ ،‬وه��م‬ ‫يتعمدون قتل �أبناء القادة‪ ،‬ليقينهم �أنهم لن يقدروا على‬ ‫هزميتهم يف مبادئهم ف��ق��رروا �أن يوجعوهم ب�أبنائهم‪،‬‬ ‫وي�شرفنا �أن نكون فداء لهذه الدعوة وهذا الوطن‪ ،‬ويف‬ ‫مقدمة ال�صفوف‪ ،‬نحن ال نطلب من النا�س �شيئا ال نقوم‬ ‫به �شخ�صيا»‪.‬‬

‫املكاتب‪ :‬عمان �شارع الأردن �شمال م�ست�شفى‬

‫دائرة املكتبة‬

‫‪ 75‬ديناراً‬

‫الوطنية‬

‫اال�ستقالل بجانب مدار�س العروبة جممع‬

‫�إ�ضافة لتكاليف النقل والربيد‬

‫(‪/2002/92‬د)‬

‫هاتف‪ - 5692853 5692852 :‬فاك�س‪5692854 :‬‬

‫خارج الأردن ‪:‬‬

‫ال�ضياء التجاري‬

‫العنوان الربيدي‪:‬‬ ‫�ص‪.‬ب ‪213545‬‬

‫احل�سني ال�شرقي ‪11121‬‬ ‫عمان الأردن‬


01 16 2400