Issuu on Google+

‫حظر نشر أخبار أو أي معلومات تتعلق بالجيش‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫عممت هيئة الإعالم قرارا بـ"حظر ن�شر �أي �أخبار �أو معلومات تتعلق بالقوات امل�سلحة ‪ -‬اجلي�ش‬ ‫العربي‪ ،‬ب�أي و�سيلة كانت‪� ،‬سواء عن طريق املواقع الإلكرتونية �أم و�سائل التوا�صل االجتماعي �أم غريها‬ ‫من و�سائل ا إلع�لام والن�شر؛ وذلك حتقيقا لل�صالح العام‪ ،‬عدا الت�صريحات التي ت�صدر عن الناطق‬ ‫االعالمي با�سم القوات امل�سلحة االردنية‪ -‬اجلي�ش العربي"‪ ،‬حتت طائلة امل�س�ؤولية‪ ،‬ا�ستنادا اىل املادة ‪13‬‬ ‫من قانون �ضمان احل�صول على املعلومات رقم ‪ 47‬ل�سنة ‪ ،2007‬و�أحكام قانون املطبوعات والن�شر رقم‬ ‫‪ 8‬ل�سنة ‪.1998‬‬ ‫اخلمي�س ‪ 1‬ربيع الأول ‪ 1438‬هـ ‪ 1‬كانون الأول ‪ 2016‬م ‪ -‬ال�سنة ‪24‬‬

‫‪� 12‬صفحة‬

‫العدد ‪3501‬‬

‫ً‬ ‫فل�سا‬ ‫‪250‬‬

‫«النواب» يحيل املوازنة على جلنته املالية‬

‫وزير املالية‪ :‬إجراءات ضريبية‬ ‫لتحصيل ‪ 450‬مليون دينار‬

‫تخفيض أسعار املحروقات‬ ‫وتثبيت سعر أسطوانة الغاز‬ ‫وب�ح���س��ب ال �ق��رار‪ ،‬مت تخفي�ض ��س�ع��ر لرت‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫البنزين اوكتان ‪� 90‬إىل ‪ 58‬قر�شاً للرت الواحد‪،‬‬ ‫أ�ع�ل�ن��ت جل�ن��ة ت�سعري امل���ش�ت�ق��ات النفطية ب �دلاً م��ن ‪ 60‬ق��ر�� ً�ش��ا‪ ،‬وتخفي�ض بنزين اوك�ت��ان‬ ‫�أم�س تخفي�ض �أ�سعار املحروقات‪ ،‬وتثبيت �سعر ‪� 95‬إىل ‪ 755‬فل�ساً‪ ،‬بدلاً من ‪ 78‬قر�شاً‪ ،‬وال�سوالر‬ ‫فل�سا للرت الواحد‪ ،‬بدلاً من ‪455‬‬ ‫ا�سطوانة الغاز املنزيل‪ ،‬اعتبا ًرا من ‪ 2016/12/1‬والكاز �إىل ‪ً 435‬‬ ‫فل�ساً‪.‬‬ ‫ولغاية ‪.2016/12/31‬‬

‫‪ 132‬مليون يورو‬ ‫قروض فرنسية لألردن‬

‫حارث عواد ونبيل حمران‬ ‫�أح � ��ال جم�ل����س ال� �ن ��واب � �ص �ب��اح أ�م ����س‬ ‫م �� �ش��روع��ي ق ��ان ��وين امل��وازن �ـ �ـ �ـ��ة ال�ع��ام�ـ�ـ�ـ��ة‬ ‫وموازنات الوحدات احلكومية للعام املقبل‬ ‫على جلنته املالية‪.‬‬ ‫وذه � ��ب ن � ��واب ك�ث�ر �إىل �أن امل ��وازن ��ة‬ ‫اجل ��دي ��دة ك �� �س��اب �ق��ات �ه��ا مل ت� � ��أت ب �ج��دي��د‪،‬‬ ‫وانتقدوا خالل قراءتهم الأوىل ا�ستجابة‬ ‫احلكومة يف م�شروع قانون املوازنة لطلبات‬ ‫�صندوق النقد الدويل‪.‬‬ ‫ورف�ض املجل�س مقرتحا ب��رد املوازنة‬ ‫العامة بعد �أن و�صفها نواب كرث حتت قبة‬ ‫الربملان ب�أنها "جبائية"‪ ،‬وحتمل املواطنني‬ ‫�أعباء و�ضرائب جديدة‪.‬‬ ‫وك�شف وزي��ر امل��ال�ي��ة عمر ملح�س �أن‬ ‫احلكومة �ستتخذ ح�صيلة �إجراءات �ضريبية‬ ‫وجمركية "�إ�صالحية" بقيمة ‪ 450‬مليون‬ ‫دينار خالل العام املقبل‪ ،‬مبوجب االتفاق‬ ‫مع �صندوق النقد ال��دويل ال��ذي ر�سم مع‬ ‫احلكومة برنامج الإ�صالح املايل والهيكلي‪.‬‬ ‫وت ��وق ��ع ال ��وزي ��ر �أن ت�ب�ل��غ ا إلي � � ��رادات‬ ‫املحلية ع��ام ‪ 2017‬ح��وايل ‪ 7.342‬مليـارات‬ ‫دي �ن��ار‪ ،‬م�سجلة من ��واً ع��ن م�ستواها امل�ع��اد‬ ‫تقديره لعام ‪ 2016‬بنحو ‪ 1‬مليار دينار‪� ،‬أو‬ ‫ما ن�سبته ‪ 16‬يف املئة؛ نتيجة لنمو الإيرادات‬ ‫ال���ض��ري�ب�ي��ة ب�ن���س�ب��ة ‪ 19.9‬يف امل �ئ��ة‪ ،‬ومن��و‬ ‫ا إلي � ��رادات غ�ير ال�ضريبية بن�سبة ‪ 7.3‬يف‬ ‫املئة‪.‬‬ ‫و أ�� �ض��اف يف خ�ط��اب "م�شروع ق��ان��ون‬ ‫امل��وازن��ة العامة وم�شروع قانون موازنات‬ ‫الوحدات احلكومية لل�سنة املالية ‪"2017‬‬ ‫ك�م��ا يت�ضمنان امل���ش��اري��ع وا ألن���ش�ط��ة‬ ‫�أم ��ام جمل�س ال �ن��واب‪ ،‬أ�م����س الأرب �ع��اء‪� ،‬أن يرتجمان الواقع الذي و�صلت اليه املالية‬ ‫م�شروعي ق��ان��ون امل��وازن��ة العامة وقانون العامة يف الوقت الراهن وخطط وبرامج ال �ت��ي ت�ع�ت��زم احل �ك��وم��ة ال �ق �ي��ام ب�ه��ا وف�ق��ا‬ ‫للأولويات الوطنية املن�سجمة مع وثيقة‬ ‫م��وازن��ات ال��وح��دات احلكومية لعام ‪ 2017‬احلكومة يف املدى املتو�سط‪.‬‬

‫تمديد إعفاء رسوم تسجيل الشقق‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫ق ��رر جم�ل����س ال � ��وزراء أ�م ����س مت��دي��د العمل‬ ‫ب�إعفاء ر�سوم ت�سجيل ال�شقق �أو امل�ساكن املنفردة‬ ‫ذات امل�ساحات التي ال تزيد عن ‪ 150‬مرتا مربعا‬ ‫وملدة عام كامل وحتى ‪.2017 / 11 / 30‬‬ ‫وي�شمل القرار �أي�ضا‪� ،‬إعفاء ال�شقق التي ت�صل‬ ‫م�ساحتها �إىل ‪ 180‬م�ت�را م��رب�ع��ا‪ ،‬بحيث ي�شمل‬ ‫ا إلع �ف ��اء �أول ‪ 150‬م�ت�را ف�ي�م��ا تخ�ضع امل�ساحة‬ ‫الزائدة عن ذلك �إىل ر�سوم الت�سجيل‪.‬‬ ‫ع �ل��ى ��ص�ع�ي��د م�ت���ص��ل ق ��رر جم�ل����س ال � ��وزراء‬ ‫املوافقة على الأ�سباب املوجبة مل�شروع نظام معدل‬ ‫لنظام ر�سوم رخ�ص القيادة وت�سجيل وترخي�ص‬

‫«النواب» يرتاجع عن رد تعديالت السري‬ ‫نبيل حمران‬ ‫�أدى رد جمل�س النواب م�شروع قانون املعدل‬ ‫ل�ق��ان��ون ال���س�ير �إىل ح��ال��ة �إرب� ��اك يف �أول جل�سة‬ ‫ت�شريعية فعلية للمجل�س‪.‬‬ ‫وو��ص��ف ن��واب م���ش��روع ال�ق��ان��ون ب� أ�ن��ه قانون‬ ‫"اجلباية"‪.‬‬ ‫وزاد م��ن ح��ال��ة الإرب ��اك حت��ت القبة اعتماد‬ ‫�آل�ي��ة الت�صويت ا إلل �ك�تروين للمرة الأوىل منذ‬ ‫زمن طويل‪.‬‬ ‫و أ�ع��اد رئي�س املجل�س الت�صويت الإلكرتوين‬

‫غري مرة بعدما �أظهرت نتائج الت�صويت �أن جميع‬ ‫احل�ضور مل يدلوا ب�أ�صواتهم عند الت�صويت‪.‬‬ ‫وبعد �أن أ�ي��دت الأغلبية النيابية رد م�شروع‬ ‫معدل قانون ال�سري �أعاد املجل�س بعد نحو ن�صف‬ ‫�ساعة فتح م�شروع القانون املعدل للت�صويت من‬ ‫جديد‪ ،‬بناء على مذكرة وقعها عدد من النواب‪.‬‬ ‫النائب خليل عطية ر�أى �أن املجل�س �أخط�أ برد‬ ‫م�شروع القانون املعدل على اعتبار أ�ن��ه �سريفع‬ ‫�إىل جمل�س ا ألع�ي��ان ال��ذي �سيكون �صاحب كلمة‬ ‫الف�صل يف �صياغة م�شروع ال�ق��ان��ون‪ ،‬ول��ن يكون‬ ‫مب�ق��دور ال �ن��واب عند إ�ع��ادت�ه��م إ�ل�ي��ه غري‬ ‫‪3‬‬ ‫املوافقة على ذلك �أو رف�ضه‪.‬‬

‫قدمت الوكالة الفرن�سية للتنمية ‪ 132‬مليون‬ ‫يورو للأردن على �شكل قرو�ض مي�سرة‪ ،‬مبوجب‬ ‫اتفاقية وقعها اجلانبني اليوم يف عمان‪.‬‬ ‫وقال وزير التخطيط والتعاون الدويل عماد‬ ‫الفاخوري �إن القر�ض الأول بقيمة ‪ 100‬مليون‬ ‫ي��ورو موجه لدعم امل��وازن��ة العامة‪ ،‬وي�ه��دف �إىل‬ ‫دعم �سيا�سة قطاع مالية البلديات‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف ال��وزي��ر �أن القر�ض ي��أت��ي ا�ستجابة‬

‫مشعل ملؤتمر «فتح»‪ :‬نحن شركاء‬ ‫يف الوطن والنضال والقرار‬ ‫رام اهلل‪ -‬ال�سبيل‬

‫وزير املالية يلقي خطاب املوازنة (برتا)‬

‫ر�ؤي��ة الأردن ‪ 2025‬وال�برن��ام��ج التنفيذي‬ ‫ال �ت �ن �م��وي وال �ب��رام � ��ج ال �ت �ن �م��وي��ة‬ ‫للمحافظات‪.‬‬ ‫‪3‬‬

‫حلب ‪ -‬وكاالت‬ ‫ف� ّر أ�ك�ثر من خم�سني أ�ل��ف �شخ�ص‬ ‫من الأحياء التي ي�سيطر عليها مقاتلو‬ ‫امل�ع��ار��ض��ة يف � �ش��رق ح�ل��ب خ�ل�ال ا ألي ��ام‬ ‫الأربعة الأخرية‪ ،‬بح�سب ما ذكر املر�صد‬ ‫ال�سوري حلقوق الإن�سان الأربعاء‪.‬‬ ‫فيما ن�ف��ذت ق ��وات ال�ن�ظ��ام جم��زرة‬ ‫�أودت بحياة �أك�ثر من ‪� 45‬شخ�صا‪ ،‬وهي‬ ‫ثاين جمزرة ُترتكب خالل يومني �ضد‬ ‫النازحني يف املناطق املحا�صرة باملدينة‪.‬‬ ‫وق �� �ص �ف��ت ق� � ��وات ال� �ن� �ظ ��ام اجل� ��زء‬ ‫ال�شرقي من املدينة؛ ما �أوق��ع ع�شرات‬ ‫القتلى واملفقودين حتت الركام‪.‬‬ ‫وق��ال ال��دف��اع امل��دين يف �شرق حلب‬ ‫�إن �أكرث من ‪� 45‬شخ�صا ُقتلوا يف ق�صف‬ ‫م��دف�ع��ي ل�ل�ج��زء ال���ش��رق��ي م��ن امل��دي�ن��ة‬ ‫ال ��ذي ي�سيطر عليه مقاتلو املعار�ضة‬ ‫الأربعاء‪.‬‬ ‫وقال الدفاع املدين يف ر�سالة ن�شرها‬ ‫يف ح�سابه على "تليغرام"‪� ،‬إن ع�شرات‬ ‫فتى �سوري فقد عائلته يف املجزرة‬ ‫�آخرين �أ�صيبوا يف الق�صف املدفعي الذي‬ ‫وك ��ان ن�ح��و خ�م���س�ين م��دن�ي��ا قتلوا ال���ض�ح��اي��ا يف غ� ��ارة ا��س�ت�ه��دف��ت جتمعا أ�ح �ي��اء ح�ل��ب ال���ش��رق�ي��ة ق�ب��ل �أ��س�ب��وع�ين‬ ‫ذكر �أنه �أ�صاب نازحني من �شرق حلب‪.‬‬ ‫و�أ� � �ض� ��اف �أن م �ع �ظ��م ال �ق �ت �ل��ى م��ن ال �ث�ل�اث��اء يف ق���ص��ف مم��اث��ل ا��س�ت�ه��دف للنازحني يف حي باب النريب‪ ،‬ومنذ بدء قتل ما يقرب من �سبعمئة مدين‬ ‫ا ألح � �ي� ��اء امل �ح��ا� �ص��رة‪ ،‬و� �س �ق��ط معظم ال�ه�ج��وم احل��ايل ال��وا��س��ع ال�ن�ط��اق على جراء الق�صف املدفعي واجلوي‪7 .‬‬ ‫الن�ساء والأطفال‪.‬‬

‫الكنيست يرجئ التصويت‬ ‫على «شرعنة املستوطنات» و«منع األذان»‬ ‫القد�س املحتلة‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ق ��رر امل�ج�ل����س ا إل��س��رائ�ي�ل��ي‬ ‫ا ألم� �ن ��ي امل���ص�غ��ر (ال �ك��اب �ي �ن��ت)‪،‬‬ ‫�أم�س الأربعاء‪� ،‬إرجاء الت�صويت‬ ‫ع� � �ل � ��ى ق � � ��ان � � ��وين "تبيي�ض‬ ‫امل�ستوطنات"‪ ،‬و"منع الأذان"‬ ‫لل��أ� �س �ب��وع امل �ق �ب��ل‪ ،‬ع �ل��ى ��ض��وء‬ ‫خ� �ل��اف� � ��ات داخ � � � ��ل االئ� � �ت �ل��اف‬ ‫احلكومي الإ�سرائيلي‪.‬‬ ‫و أُ�رج � � � ��ئ ال �ت �� �ص��وي��ت ع�ل��ى‬ ‫ق��ان��ون "تبيي�ض امل�ستوطنات"‬ ‫(��ش��رع�ن��ة ال �ب ��ؤر اال�ستيطانية‬ ‫الع�شوائية يف ال�ضفة الغربية‬ ‫امل �ح �ت �ل��ة)؛ ب �� �س �ب��ب خ�ل��اف م��ع‬ ‫ح� ��زب "كلنا" ال � ��ذي ي�ت��زع�م��ه‬ ‫وزي��ر املالية مو�شي كحلون‪ ،‬يف‬ ‫حني مت مترير القانون بالقراءة‬

‫دع��ت حركة املقاومة الإ�سالمية "حما�س"‬ ‫م���س��اء ال �ث�ل�اث��اء‪ ،‬م � ؤ�مت��ر "فتح" ال �� �س��اب��ع‪� ،‬إىل‬ ‫�صياغة برنامج ن�ضا ّ‬ ‫يل‬ ‫و�سيا�سي م�شرتك‪ ،‬يج�سد‬ ‫ّ‬ ‫ال��وح��دة وال �� �ش��راك��ة وح�م��اي��ة ال �ق��رار ال�سيا�سي‬ ‫الوطني‪.‬‬ ‫و�ألقى النائب عن حركة حما�س يف املجل�س‬ ‫الت�شريعي الفل�سطيني‪� ،‬أحمد احل��اج علي‪ ،‬كلمة‬ ‫حركة حما�س مب�ؤمتر "فتح" املنعقد يف رام اهلل‪،‬‬ ‫نيابة عن رئي�س مكتبها ال�سيا�سي خالد م�شعل‪،‬‬

‫و�شدد فيها على �أهمية ترتيب البيت الفل�سطيني‪،‬‬ ‫وبناء امل�ؤ�س�سات الوطنية و�إنهاء ��النق�سام‪.‬‬ ‫وج � ��اء يف ك �ل �م��ة م �� �ش �ع��ل خم��اط �ب��ا م � ؤ�مت��ر‬ ‫"فتح" ال�سابع‪" :‬م�ؤمتركم ينعقد يف ظ��روف‬ ‫معقدة وا�ستثنائية‪ ،‬لها انعكا�ساتها على ق�ضيتنا‬ ‫الفل�سطينية‪ ،‬وعلى الواقع الإقليمي من حولنا؛‬ ‫مما ي�ضاعف من امل�س�ؤوليات الوطنية جميعها‪،‬‬ ‫وي��زي��د م��ن حجم امل�س�ؤولية امللقاة عليكم جتاه‬ ‫حركتكم و�شعبكم و�شركائكم يف الوطن"‪ .‬فيما‬ ‫أ�ك� ��د ق ��ائ�ًل�ااً ‪" :‬نحن � �ش��رك��اء يف ال��وط��ن‬ ‫‪6‬‬ ‫والق�ضية والن�ضال والقرار"‪.‬‬

‫مجزرة يف حلب وعشرات اآلالف‬ ‫يغادرون شرق املدينة‬

‫توجه لتخفي�ض ر�سوم ت�سجيل املركبات التي يزيد عمرها عن ع�شر �سنوات‬

‫املركبات ل�سنة ‪ 2016‬متهيدا لإر�ساله �إىل اللجنة‬ ‫القانونية لإقراره ح�سب الأ�صول و�إعطائه �صفة‬ ‫اال�ستعجال‪.‬‬ ‫ويهدف م�شروع النظام �إىل تخفي�ض الر�سوم‬ ‫الإ�ضافية على نقل املركبات التي يزيد عمرها‬ ‫عن ع�شر �سنوات وبالتايل تخفي�ض قيمة الر�سوم‬ ‫الإ�ضافية على املركبات القدمية وبحيث تكون‬ ‫الر�سوم الإ�ضافية تن�سجم مع قيمة املركبات‬ ‫كما يت�ضمن القرار ا�ستثناء املركبات الزراعية‬ ‫واالن�شائية من رفع ر�سوم نقل امللكية على‬ ‫‪5‬‬ ‫هذه االليات‪..‬‬

‫حارث عواد‬

‫لطلب احلكومة من الوكالة الفرن�سية؛ لتح�سني‬ ‫الأداء املايل والتقني لقطاع البلديات‪ ،‬ومن خالل‬ ‫حتقيق جمموعة من امل�ؤ�شرات الإ�صالحية من‬ ‫قبل وزارة ال���ش��ؤون البلدية وب�ن��ك تنمية امل��دن‬ ‫وال �ق��رى‪ ،‬وامل�ت�ع�ل�ق��ة ب��ا إلط��ار ال��وط�ن��ي لتح�سني‬ ‫اال�ستدامة املالية للبلديات‪ ،‬وتعزيز نظم وقدرات‬ ‫الإدارة املالية للبلديات‪ ،‬وتعزيز م�ساهمة بنك‬ ‫ت�ن�م�ي��ة امل� ��دن وال �ق ��رى يف مت��وي��ل تنمية‬ ‫‪3‬‬ ‫البلديات‪.‬‬

‫التعليم ن�ف�ت��ايل ب�ي�ن��ت‪ ،‬وال��ذي‬ ‫قاي�ض م�صادقته على القانون‬ ‫مب�صادقة احلكومة على قانون‬ ‫"تبيي�ض امل�ستوطنات"‪.‬‬ ‫ويف ال� � ��� � �س� � �ي � ��اق‪ ،‬رف � �� ��ض‬ ‫م�ستوطنو الب�ؤرة اال�ستيطانية‬ ‫"عمونا" خ� �ط ��ة امل �� �س �ت �� �ش��ار‬ ‫الق�ضائي للحكومة "�أفيحاي‬ ‫مندلبيت" التي تق�ضي بنقلهم‬ ‫م��ن �أم��اك��ن �سكنهم اىل �أرا��ض��ي‬ ‫ت�صنف على �أنها �أمالك غائبني‪،‬‬ ‫مهددين مبقاومة �إخالئهم‪.‬‬ ‫وك ��ان امل���س�ت���ش��ار الق�ضائي‬ ‫ل �ل �ح �ك��وم��ة ق ��د �أت� � ��اح ل �ه��ا ن�ق��ل‬ ‫ب�ؤر ا�ستيطانية ع�شوائية بال�ضفة الغربية ب �ي��وت امل �� �س �ت��وط �ن�ين يف ع�م��ون��ا‬ ‫�إىل ت �ل��ة جم � ��اورة‪ ،‬وذل� ��ك على‬ ‫الأوىل ل� ��دى جل �ن��ة ال�ت���ش��ري��ع‬ ‫ك �م��ا مت �إرج� � ��اء ال�ت���ص��وي��ت ب�سبب خالفات مع حزب "البيت �أرا�ض ي�ص ّنفها االحتالل‬ ‫�ر‬ ‫�‬ ‫ي‬ ‫وز‬ ‫يتزعمه‬ ‫�ذي‬ ‫�‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫اليهودي"‬ ‫أذان"؛‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫"منع‬ ‫�ون‬ ‫�‬ ‫ن‬ ‫�ا‬ ‫�‬ ‫ق‬ ‫�ى‬ ‫�‬ ‫ل‬ ‫�‬ ‫ع‬ ‫والق�ضاء بالكني�ست‪.‬‬ ‫غائبني"‪.‬‬ ‫أمالك‬ ‫�‬ ‫"‬ ‫‪6‬‬

‫كارثة إنسانية‬ ‫يف املوصل‬

‫منتدون يجمعون على �أهمية قرار‬ ‫«يون�سكو» ب�ش�أن القد�س‬

‫‪4‬‬

‫بغداد‪ -‬وكاالت‬

‫ي � �ع ��اين ق� ��راب� ��ة ن���ص��ف‬ ‫م �ل �ي��ون م ��ن �أه � ��ايل م��دي�ن��ة‬ ‫امل��و��ص��ل ��ش�م��ال ال �ع��راق من‬ ‫ن �ق ����ص يف م� �ي ��اه ال� ��� �ش ��رب‪،‬‬ ‫يخ�شى �أن يخلف «ع��واق��ب‬ ‫كارثية»‪ ،‬ح�سبما ذك��رت ليز‬ ‫غ ��ران ��د م�ن���س�ق��ة ال�ع�م�ل�ي��ات‬ ‫ا إلن �� �س��ان �ي��ة مل�ن�ظ�م��ة الأمم‬ ‫املتحدة يف العراق‪.‬‬ ‫وق��ال��ت غ��ران��د �إن «م��ا‬ ‫ي� �ق ��رب م ��ن ن �� �ص��ف م �ل �ي��ون‬ ‫من املدنيني الذين يعانون‬ ‫م� � ��ن م� ��� �ش� �ك� �ل ��ة احل� ��� �ص ��ول‬ ‫ع �ل��ى ال� �ط� �ع ��ام ي ��وم� �ي ��ا‪ ،‬ه��م‬ ‫الآن حم��روم��ون م��ن امل�ي��اه‬ ‫ال �� �ص��احل��ة ل �ل �� �ش��رب»‪ ،‬وه��ذا‬ ‫النق�ص «�ستكون له عواقب‬ ‫ك� ��ارث � �ي� ��ة ع � �ل ��ى ا ألط� � �ف � ��ال‬ ‫وال � �ن � �� � �س� ��اء وال� � �ع � ��ائ �ل��ات»‬ ‫املقيمني يف املدينة‪.‬‬ ‫و�أدت اال�شتباكات التي‬ ‫ت�شهدها املو�صل‪ ،‬ثاين مدن‬ ‫ال �ع��راق‪� ،‬إىل ت�ع��ر���ض �شبكة‬ ‫نقل امل�ي��اه ال�صاحلة‬ ‫لل�شرب �إىل �أ�ضرار‪7 .‬‬

‫«برملانيون لأجل القد�س» يو�صي بلجان‬

‫قانونية حلماية القد�س والنواب‬

‫‪6‬‬


‫‪2‬‬

‫‪farajsh@assabeel.net‬‬

‫اخلمي�س (‪ )1‬كانون الأول (‪ ) 2016‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )24‬العدد (‪)3501‬‬

‫أهال بـ ‪2017‬‬ ‫عام الضرائب‬

‫مقـــــــــاالت‬ ‫قانون السري‬ ‫الجديد‪...‬قسوة‬ ‫غري مربرة‬

‫حقائق ومسلمات‬

‫ب���ك���ل ب�����س��اط��ة‬ ‫تقول لنا احلكومة‬ ‫�إنها و�ضعت ميزانية‬ ‫ف��ي��ه��ا ع���ج���ز‪ ،‬ه���ذا‬ ‫العجز �سيغطى عرب‬ ‫باختصار‬ ‫امل���ن���ح وال���ق���رو����ض‪،‬‬ ‫عبداهلل املجايل‬ ‫و�سيبقى هناك عجز‬ ‫مقداره �أكرث من ‪400‬‬ ‫مليون دينار �ستغطيه عرب زيادة‬ ‫الإيرادات‪.‬‬ ‫ب��ك��ل ب�ساطة �سيعمد ال��ف��ري��ق احلكومي‬ ‫االقت�صادي �إىل جل�سة هادئة على فنجان قهوة‬ ‫ورمبا «�أرجيلة» و�سيوزع قيمة العجز على �شكل‬ ‫�إما �ضرائب �أو جمارك �أو ر�سوم‪.‬‬ ‫هذا هو اجلهد امل�ضني الذي يقوم به الفريق‬ ‫االقت�صادي احلكومي!‬ ‫متاما كما تفعل احلاجة �أم حممد واحلاج �أبو‬ ‫حممد عند ا�ستالم الراتب حيث يجل�سان جل�سة‪،‬‬ ‫�أحيانا هادئة و�أحيانا �صاخبة‪ ،‬على ال�سرير‬ ‫ال��ذي تعاين «فر�شته م��ن ب��روز ال��زم�برك��ات»‪،‬‬ ‫ويقومان بتوزيع الراتب‪.‬‬ ‫مع ذلك ومع الت�سليم ب�أن الفريق االقت�صادي‬ ‫لي�س لديه القدرة على الإب��داع واالبتكار‪ ،‬فال‬ ‫�أق��ل من �أن يتم توزيع العجز بعدالة بحيث‬ ‫يح ّمل الأغ��ن��ي��اء اجل���زء الأك�ب�ر فيما حت ّمل‬ ‫الطبقة الو�سطى اجلزء الأقل وال يتم االقرتاب‬ ‫م��ن ال��ط��ب��ق��ات ال��ف��ق�يرة وحم�����دودة ال��دخ��ل‪،‬‬ ‫ه��ل ه��ذا طلب م�ستحيل ي��ا �أ�صحاب الأدم��غ��ة‬ ‫االقت�صادية؟!‬

‫مسامري‬ ‫وصحون‬

‫اح���ده���م يظن‬ ‫نف�سه جهبذا معلقا‬ ‫على وف��اة كا�سرتو‪:‬‬ ‫«اىل م����زب����ل����ة‬ ‫ال����ت����اري����خ»‪ ،‬واح���د‬ ‫النواب ي�صف ترامب‬ ‫على المأل‬ ‫باالحمق‪ ،‬وقبل فرتة‬ ‫ال�شواهني‬ ‫جمال‬ ‫ط��ل��ب وزي�����ر ث��ق��اف��ة‬ ‫دعوة بيكا�سو للع�شاء‪،‬‬ ‫وال��ق��وم ب��ح��ال ال��رب��ع‬ ‫وال يريدون التخلي عن بيوت ال�شعر واخلرابي�ش‬ ‫مربط خيولهم ويظنونها باري�س‪ .‬وميزانية الدولة‬ ‫اجلديدة لي�س فيها �سوى زيادة االيرادات من ح�ساب‬ ‫ال�ضرائب واملزيد من اال�ستدانة وتو�سيع النفقات‬ ‫احلكومية وال يخ�ص ذلك زيادة الرواتب للموظفني‪،‬‬ ‫ووزي��ر االع�لام يقر بدخالء على مهنة ال�صحافة‬ ‫ونقابتها على عدم تنقيح جدول الع�ضوية ولي�س‬ ‫معلوما ابدا اين يعمل اكرث من الف م�سجلني فيها‪.‬‬ ‫ويتك�شف كل يوم ما يثري ال�سخط او ال�سخرية‬ ‫دومنا فرق بينهما‪ ،‬وها هو رئي�س احلكومة يعلن ان‬ ‫الوقت �أزف ملعاجلة حقيقية مل�شاكل الزراعة‪ ،‬ترى‬ ‫ماذا كان احلال قبال او نوع املعاجلات طوال حكومات‬ ‫توالت!‬ ‫و�أح��د الكتاب ام�س اكد ان م�شاجرة اجلامعة‬ ‫حلت ع�شائريا‪ ،‬واىل جانبه ي�ؤكد وزي��ر التعليم‬ ‫العايل ان ما وقع هو اجتياح ويريد بناء خمافر يف‬ ‫اجلامعات‪ ،‬يف حني يقول رئي�س اجلامعة �إن جلنة‬ ‫التحقيق �ستنهي اعمالها اليوم لإيقاع ا�شد العقوبات‬ ‫على املت�سببني‪.‬‬ ‫ويف م��رة مت��ت ال��دع��وة �إىل اغ�ل�اق جامعات‬ ‫اجلنوب لكرثة امل�شاجرات فيها‪ ،‬فقامت الدنيا على‬ ‫�صاحب ال��دع��وة‪ ،‬فهل ميكن مثال اغ�لاق االردنية‬ ‫كحل!!‬ ‫وعلى نقي�ض ما يجري يف كل الدنيا‪ ،‬مت انتخاب‬ ‫رئي�س حلركة فتح يف بداية اعمال امل�ؤمتر وقبل‬ ‫مناق�شة اي امر‪ ،‬او اج��راء اي حما�سبة او جمرد‬ ‫مكا�شفة‪ ،‬ويتبني ان الدميقراطية الفل�سطينية‬ ‫مب�شرة لزعامات خالدة‪ ،‬وهيهات منها يف فتح ب ُع�شر‬ ‫عرفات رغم ما كان فيه من عجر وبجر‪ ،‬وقد حقق‬ ‫�صورا على القم�صان بكوفيته ال�شهرية كما حال‬ ‫جيفارا بقبعته اال�شهر‪ ،‬فمن ميكنه ارتداء قمي�ص‬ ‫مو�شح ب�صورة عبا�س مثال‪ .‬واردوغ��ان اكد ام�س ان‬ ‫كل االق�صى اعاله وا�سفله وحميطه ا�سالميا‪ ،‬وليت‬ ‫االمر يعر�ض للتوقيع من زعماء االمة لرنى على كم‬ ‫توقيعا �ستح�صل‪ ،‬ويقال بوجود م�شروع تو�أمة بني‬ ‫حلب واملو�صل يعده جمل�س االمن �سيوقعه اجلميع‬ ‫ب�شهامة‪.‬‬

‫‪ .2‬و�أ�سرعهم �إفاقة بعد م�صيبة‪.‬‬

‫احلياة وما فيها من تعامالت يومية خا�ضعة‬ ‫ال‬ ‫للت�أثر بالتاريخ وال��ت��ط��ورات‪ ،‬وال ت�ستقر �إ ّ‬ ‫الثوابت التي ن�ص ال�شارع على ثبوتها كالعقائد‬ ‫‪ .3‬و�أو�شكهم كرة بعد فرتة‪.‬‬ ‫وال�شعائر (وهي فردية)‪.‬‬ ‫ال ميكن لقائد �أو مفكر �أو م�صلح �أن يتنب�أ‬ ‫‪ .4‬و�أرحمهم مل�سكني ويتيم و�ضعيف‪.‬‬ ‫أن‬ ‫ملئات ال�سنوات و�إن تنب�أ فلن يتمكن من �‬ ‫وخام�سة ح�سنة جميلة و�أمنعهم من ظلم‬ ‫ير�سم لها منهج ًا تف�صيلي ًا دقيق ًا يكون هو‬ ‫�سامل الفالحات‬ ‫امللوك»‪.‬‬ ‫الأجنح والأ�سلم وال ي�ستدرك عليه‪.‬‬ ‫وقال النبي �صلى اهلل عليه و�سلم يف �أ�سرى‬ ‫التجارب الإن�سانية ملك للأجيال واالنتفاع‬ ‫ب��در‪ :‬لو ك��ان املطعم بن ع��دي حي ًا وكلمني يف‬ ‫بها واجب ولي�س مباح ًا فقط‪.‬‬ ‫واملهند�س الب َّناء املاهر هو الذي يطوف حول م�شروعه ه�ؤالء النتنى لأطلقتهم له‪ ،‬واملطعم مات م�شرك ًا لكنه كان‬ ‫من اخل��ارج ويرقبه من الداخل م��رات وم��رات كلما �أجنز كرمي ًا فا�ضالً‪.‬‬ ‫مرحلة من املراحل‪.‬‬ ‫ا‬ ‫تنه�ض‬ ‫ال بجميع ابنائها وطاقاتها‬ ‫�‬ ‫إ‬ ‫وال�شعوب‬ ‫أمم‬ ‫ل‬ ‫ ال‬‫ّ‬ ‫امل�شرتكات ب�ين ال��ن��ا���س يف حياتهم اليومية كثرية‪ ،‬على تنوعها واختالفها‪ ،‬وكلٌّ مي�سر ملا خلق له‪.‬‬ ‫واملختلف فيه قليل‪ ،‬فاحلرية والعي�ش الكرمي والعدالة‬ ‫ القطع مع املا�ضي متام ًا خطيئة لن ت�ؤدي للنجاح‪ ،‬كما‬‫وت��وزي��ع ال�ثروة وح��ب وج��ود ال��ذات يف املجموع‪ ،‬ق�ضايا � ّأن تع ُّبد املا�ضي بكل ما فيه جهالة وتخلف ورمبا �صنمية‪،‬‬ ‫م�شرتكة وما عداها ثانوي هني ال قيمة له‪.‬‬ ‫ون»‪.‬‬ ‫اءنَا َعلَى أُ� َّم��ةٍ َو�إِ َّن��ا َعلَى �آثَارِهِ ْم ُم ْهت َُد َ‬ ‫وجوب احرتام الآخر يف اعتقاده‪ ،‬وما يحب ويكره من « إِ� َّن��ا َو َج ْدنَا آ� َب َ‬ ‫املطعومات وامللبو�سات واملقتنيات وهذا �ش�أن خا�ص به قال الزخرف ‪.22‬‬ ‫ ما من �شخ�ص �أو منهج او مدر�سة �أو اجتهاد �إال وميكن‬‫اهلل تعاىل‪« :‬وما �أنت عليهم بوكيل»‪« ،‬ال �إكراه يف الدين»‪،‬‬ ‫«�إن��ا هديناه ال�سبيل»‪« ،‬اف�أنت تكره النا�س حتى يكونوا الإفادة منه‪ ،‬وكذلك ميكن اال�ستغناء عنه‪ ،‬واهلل ال يحابي‬ ‫�أح��د ًا من خلقه فهو احلكم العدل «و�إن تتولوا ي�ستبدل‬ ‫م�ؤمنني»‪�« ،‬إن عليك �إال البالغ»‪.‬‬ ‫اخلري م ّوزع بني النا�س ال يحتكره �شخ�ص وال فئة وال قوم ًا غريكم»‪.‬‬ ‫مذهب وال اجتاه وهذا �شعار اخلطاب ر�ضي اهلل عنه «�أخط أ�‬ ‫ال�ضعيف ال يبقى �ضعيف ًا وال��ق��وي ال يبقى قوي ًا‬‫عمر و�أ�صابت امر�أة» يف مو�ضوع حتديد املهور‪.‬‬ ‫وامل�ستبد لن يدوم‪ ،‬والظامل لن يخلد‪ ،‬والأيام دول‪« ،‬وتلك‬ ‫بن‬ ‫امل�ستورد‬ ‫ح��دث ال�صحابي‬ ‫وان��ظ��ر ه��ذا احل��دي��ث‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫الأيام نداولها بني النا�س‪.‬‬ ‫�شداد‪ ،‬ر�ضي اهلل عنه‪ ،‬يف جمل�س كان فيه عمرو بن العا�ص‪،‬‬ ‫ �إن مل ي�ستطع امل�ؤلف �إكمال الكتاب كله‪ ،‬فلينجز منه‬‫ال �أو ف�ص ً‬ ‫ر�ضى اهلل عنه‪� ،‬أنه �سمع النبي �صلى اهلل عليه و�سلم يقول‪ :‬ف�صو ً‬ ‫ال و�سيكمله �آخرون من الأوفياء على الطريق‬ ‫«تقوم ال�ساعة والروم �أكرث النا�س»‪ ..‬فقال له عمرو بن‬ ‫من بعد‪ ..‬وقد غ��ادر النبي �صلى اهلل عليه و�سلم الدنيا‬ ‫العا�ص‪ ،‬ر�ضى اهلل عنه‪�« :‬أب�صر ما تقول»‪� ..‬أي ت�أكد هل‬ ‫�سمعت هذا من ر�سول اهلل‪� ،‬صلى اهلل عليه و�سلم؟ قال �أقول والإ���س�لام حم�صور مل ي�ستقر بعد يف اجلزيرة العربية‪،‬‬ ‫ما �سمعت من ر�سول اهلل‪� ،‬صلى اهلل عليه و�سلم‪ ،‬قال‪« :‬تقوم لكنه و�صل من بعده ال�صني �شرق ًا و�أوربا غرباً‪.‬‬ ‫ تنجح الفكرة بقدر الإمي��ان بها وال�شعور باحلاجة‬‫ال�ساعة وال��روم �أك�ثر النا�س»‪ ..‬فقال عمرو بن العا�ص‪،‬‬ ‫ر�ضى اهلل عنه‪� ،‬أما لئن قلت ذلك �إن فيهم خ�صاال �أربعا‪� -:‬إليها‪ ،‬والت�ضحية‪.‬‬ ‫‪� .1‬إنهم لأحلم النا�س عند فتنة‪.‬‬ ‫‪ -‬الطريق الطويل �إن كان وحيد ًا فال بد من �سلوكه مهما طال‪.‬‬

‫ي���������ض����ي����ف‬ ‫ق����ان����ون ال�����س�ير‬ ‫اجلديد املعرو�ض‬ ‫ع�����ل�����ى جم���ل�������س‬ ‫النواب وجبة من‬ ‫الغرامات ال�شديدة‬ ‫قراءات‬ ‫غ�ي�ر امل���ب��ررة على‬ ‫عمر عيا�صرة‬ ‫ال���������س����ائ����ق��ي�ن يف‬ ‫ح������ال ارت���ك���اب���ه���م‬ ‫للمخالفات‪.‬‬ ‫و�أن���ا ال �أف��ه��م مل��اذا تريد احلكومة تغليظ‬ ‫العقوبات على خمالفات ال�سري‪ ،‬ف�أرقام احلوادث‬ ‫يف االردن لي�ست بال�صادمة‪ ،‬ول�سنا �أمام كارثة‬ ‫ت�ستوجب تغيري القانون نحو الأ�شد‪.‬‬ ‫هناك اكتظاظ يف ال�شوارع و�أزمات‪ ،‬وهناك‬ ‫ثقافة �سري ل��دي �سائقينا لي�ست ج��ي��دة‪ ،‬لكن‬ ‫باملقابل‪ ،‬لن يكون احلل بغرامات جديدة‪ ،‬فهذه‬ ‫الو�صفة اجلبائية يراد منها �سرت عيوب جهات‬ ‫متعددة غري ال�سائق‪.‬‬ ‫ال�سيارة عند الأردين �أ�صبحت ���ض��رورة‪،‬‬ ‫وبغ�ض النظر عن �إيجابية ذل��ك او �سلبيته‪،‬‬ ‫فاملركبة مب�صروفاتها تنال من دخولنا رغم‬ ‫�أنوفنا الكثري الكثري‪.‬‬ ‫فال يعقل �أن تزيد احلكومة «الطني بله»‪،‬‬ ‫وتقرر ب�سبب �أزمتها االقت�صادية وخطتها املالية‬ ‫املتعرثة الذهاب اىل تغليظ عقوبة املخالفات‬ ‫مع تقديرها ان االردين يخالف احيانا ب�سبب‬ ‫تق�صريها هي يف الطريق وهند�سة املرور‪.‬‬ ‫ال ت�ضيقوا على النا�س �ضيقا �أنتم �صنعتموه‪،‬‬ ‫وعلى رئي�س ال��وزراء �أن يدرك انه يف موازنته‬ ‫يريد ان ي�أخذ من جيوبنا ما يقارب ال‪600‬‬ ‫مليون‪ ،‬فال يعقل �أن يبهرها مبزيد من تغليظ‬ ‫العقوبات على املخالفات‪.‬‬ ‫اما جمل�س النواب‪ ،‬فاحلد الأدن��ى املطلوب‬ ‫منه‪ ،‬ان يكون حري�صا �أثناء مناق�شاته للقانون‬ ‫على عدم الوقوع بفخ ان القانون ميثل ا�ستجابة‬ ‫لواقع ال�سري يف البلد‪ ،‬بل يجب عليهم �إدراك‬ ‫�أن��ه ق��ان��ون ي��ؤث��ر على االقت�صاد االجتماعي‬ ‫للأردنيني‪.‬‬

‫األكواخ‬ ‫ك����ان����ت ����ش���رط���ة‬ ‫ال���ع���ا����ص���م���ة يف‬ ‫امل��ا���ض��ي ت�ضع‬ ‫�أك�����واخ�����ا يف‬ ‫الأح�������ي�������اء‬ ‫يجل�س يف كل‬ ‫ك�������وخ �����ش����رط‪ ،‬املحامي هاين الدحلة‬ ‫لتنظيم امل���رور‬ ‫ورعاية الأمن ومراقب امل�شبوهني‪ ،‬وغري ذلك‬ ‫من �أمور الأمن‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وكان ذلك �سببا يف حفظ الأمن وقلة عدد‬ ‫اجلرائم واالنتهاكات حلقوق املواطنني‬ ‫ولكن قيادة ال�شرطة عدلت فيما بعد عن‬ ‫احل��اق �شرطي بكل ك��وخ‪ ،‬واكتفت بالدوريات‬ ‫ال�سيارة‪.‬‬ ‫ورغم �أن الدوريات ال�سيارة ‪-‬كما ثبت‪ -‬مل‬ ‫تقم باملهمة التي كان يقوم بها �شرطة الأكواخ‬ ‫بال�صورة والإمكانية الالزمة؛ لأنها �سيارات‬ ‫عابرة ب�سرعة‪ ،‬وال تعود �إال بعد �ساعات‪ ،‬بينما‬ ‫كانت الأكواخ ثابتة وم�ستمرة‪� ،‬إال �أن ذلك مل‬ ‫يغري من �سيا�سة الأمن العام �شيئ ًا‪.‬‬ ‫وب��ق��ي��ت الأك����واخ ال��ق��دمي��ة لت�صبح مكب ًا‬ ‫ل��ل��ن��ف��اي��ات وال����ق����اذورات وم��ل�اذ ًا للمحتالني‬ ‫وامل��ج��رم�ين‪ ،‬ي��ت��خ��ذون منها ق��واع��د ملمار�سة‬ ‫جرائمهم‪.‬‬ ‫ولذلك فقد ات�صل بي بع�ض الأهايل ولفتوا‬ ‫نظري اىل هذا الأمر وطلبوا مني الكتابة عنه‪.‬‬ ‫و�إنني ا�ستجابة لذلك‪� ،‬أكتب ه��ذا املقال‬ ‫لأطالب �أمانة عمان وه��ي امل�س�ؤولة عن هذه‬ ‫الأك��واخ ب�إزالتها ف��وراً؛ لأن ذلك هو الطريق‬ ‫ال�صحيح ملنع اال�ستعماالت الإجرامية التي‬ ‫تتم بوا�سطتها؛ ولأن ذلك �ضروري بعد �أن مل‬ ‫يعد لها �أي فائدة يف حفظ الأمن‪.‬‬

‫هل تستطيع املعارضة السورية التكيف مع املتغريات السريعة؟‬ ‫مل تكتف و�سائل االعالم الرو�سية بنقل خرب االت�صال‬ ‫الهاتفي بني بوتني واردوغان دون ان تقدم تو�ضيحا حلقيقة‬ ‫االت�صاالت الهاتفية التي تبعت الهجوم اجلوي على جنود‬ ‫ات���راك بالقرب م��ن مدينة ال��ب��اب ال�سورية‪ ،‬م�شرية اىل‬ ‫ان الرئي�س الرو�سي نفى ت��ورط مو�سكو بالهجوم‪ ،‬وذهبت‬ ‫حتليالت اخرى اىل القول �إن الهجوم �شنته قوات التحالف‬ ‫بقيادة الواليات املتحدة االمريكية ل�صالح حزب االحتاد‬ ‫الدميقراطي الكردي ‪ ،PYD‬وا�ضافت اخرى انها حماولة‬ ‫لالطاحة بالتقارب الرو�سي الرتكي‪ ،‬معززة ذل��ك بالقول‬ ‫�إن االنفجار احلا�صل يف احل�سكة وا�صابة جنود امريكان‬ ‫وبريطانيني جاء على خلفية حادثة مقتل اجلنود االتراك‬ ‫الغام�ضة‪.‬‬ ‫من ناحية اخرى مل تنف و�سائل اعالم اخرى امكانية‬ ‫تورط ايران والنظام ال�سوري بالهجوم‪ ،‬ملمحة اىل وجود‬ ‫تباينات يف الر�ؤية بني رو�سيا واي��ران‪ ،‬وملوحة من طرف‬ ‫خفي ب�إمكانية امت��ام بع�ض �صفقات الت�سلح مع اي��ران مبا‬ ‫فيها ميغ ‪ ،35‬ب��ل تناولت اي�ضا ت�صريحات ق��ائ��د �سالح‬ ‫البحرية االي��راين بكثري من اال�سئلة حول امكانية ان�شاء‬ ‫اي��ران م�ستقبال قواعد بحرية يف اليمن و�سوريا‪ ،‬م�شرية‬ ‫اىل ان مو�سكو مل تعلق على هذه التوجهات التي �سرتف�ضها‬ ‫القوى الغربية والعربية والكيان اال�سرائيلي؛ فامل�ساومات‬ ‫ال�سيا�سية والتحالفات االقليمية والدولية معقدة جدا‪،‬‬ ‫عاك�سة بذلك تعدد الالعبني والفاعلني ال�سيا�سيني وتعدد‬ ‫اهدافهم وم�صاحلهم وت�ضاربها‪.‬‬ ‫ففي ظ��ل عملية الر�صد املتوا�صلة لتطور العالقات‬ ‫الرتكية الرو�سية‪ ،‬يظهر القلق االمريكي واالي���راين بل‬

‫االوروب���ي الناجم عن امكانية حت�سن العالقات الرتكية‬ ‫الرو�سية‪ ،‬وتداعياتها على �سائر امللفات االقليمية والدولية‪،‬‬ ‫�سواء يف �شرق اوروب��ا ويف �سوريا والعراق‪ ،‬وهو االمر الذي‬ ‫حاول االعالم الرو�سي اال�شارة اليه اكرث من مرة بالتحذير‬ ‫من وجود اطراف ت�سعى لو�ضع الع�صي يف دواليب العالقات‬ ‫الرتكية الرو�سية‪.‬‬ ‫احل��ل االم��ث��ل بالن�سبة لرو�سيا وتركيا ك��ان بتكثيف‬ ‫االت�صاالت املبا�شرة بني بوتني واردوغ���ان‪ ،‬اال ان املخاوف‬ ‫والهواج�س امتد ت�أثريها نحو املعار�ضة ال�سورية القلقة من‬ ‫تداعيات هذا التقارب على العالقة بني تركيا واملعار�ضة‬ ‫ال�سورية وعلى �سري املعارك يف مدينة حلب‪ ،‬امر بدد بع�ض‬ ‫منه االع�لان القطري االلتزام ب�إمداد املعار�ضة ال�سورية‬ ‫بال�سالح حتى لو غري الرئي�س االمريكي املقبل ترمب �سيا�سته‬ ‫جت��اه �سوريا‪ ،‬مر�سلة بذلك ر�سائل طمانة اىل املعار�ضة‬ ‫ال�سورية امل�سلحة‪.‬‬ ‫لن تتوقف االم��ور عن التفاعل يف ال�ساحة ال�سورية‬ ‫واالقليمية والدولية حول حقيقة التقارب الرو�سي الرتكي‪،‬‬ ‫اال ان دخول االتراك كالعب �سيا�سي وميداين �شمال �سوريا‬ ‫من خ�لال عملية درع ال��ف��رات‪ ،‬والتقارب مع رو�سيا‪ ،‬اربك‬ ‫اخل�صوم واحللفاء‪ ،‬وفاقمه انتخاب ترمب رئي�سا للواليات‬ ‫املتحدة االمريكية‪ ،‬مولدا الكثري من الن�شاط ال�سيا�سي‬ ‫وامل���ي���داين امل��رت��ب��ط ب��ال��ت��ح��رك��ات ال�ترك��ي��ة ب�شكل خا�ص‬ ‫وباالنتخابات االمريكية‪ ،‬فال�ضغوط على تركيا تزداد يوما‬ ‫بعد يوم من خمتلف االط��راف االقليمية والدولية‪ ،‬بل من‬ ‫قبل الكيانات املعار�ضة وامل�سلحة يف �سوريا والعراق‪.‬‬ ‫تفاعالت �ستو�ضح اكرث معامل ال�سيا�سة الرتكية‪ ،‬و�ست�ؤثر‬

‫بقوة على طبيعة املعركة الدائرة يف �سوريا‪ ،‬فرتكيا تخو�ض‬ ‫م�سارا ع�سريا من املمكن ان ي�سهم ب��دوره يف اع��ادة ت�شكيل‬ ‫املعار�ضة ال�سورية‪ ،‬بل يف اعادة ر�سم خطوط التما�س والقتال‬ ‫داخل االرا�ضي ال�سورية‪.‬‬ ‫م�سار من املمكن ان يتولد عنه حت��والت ا�سرتاتيجية‬ ‫مهمة يف املعادلة ال�سورية‪ ،‬خ�صو�صا اذا متاهت ادارة ترمب‬ ‫االمريكي�� مع التحوالت امليدانية‪ ،‬امر �سيبقى حمل ت�سا�ؤل‬ ‫بدوره يف ظل ت�ضارب امل�صالح التي يخلقها الكيان اال�سرائيلي‬ ‫والطموحات االيرانية‪.‬‬ ‫م��ن ناحيتها‪ ،‬ف����إن امل��ع��ار���ض��ة ال�����س��وري��ة مت��ر ب�أ�صعب‬ ‫حمطاتها؛ فهي امام خيارات مكلفة ومعقدة يف التعامل مع‬ ‫تركيا‪ ،‬ومع الواقع امليداين املتدهور‪ ،‬فاملتغريات �سريعة‬ ‫ومتذبذبة ب�شدة؛ ما يهدد متا�سك املعار�ضة وقاعدتها‬ ‫املنق�سمة واملت�شرذمه ا�صال‪ ،‬فاالمر كان وما يزال مرهون‬ ‫بقدرة املعار�ضة على تطوير عقيدتها ال�سيا�سية والع�سكرية‬ ‫وبنيتها ال�سيا�سية والفكرية واهدافها اال�سرتاتيجية‬ ‫والتكتكية‪ ،‬فالعقيدة الع�سكرية ما زالت �شبه نظامية يف‬ ‫خو�ضها للمواجهات امل�سلحة‪ ،‬مت�أثرة بفل�سفة االن�شقاقات‬ ‫ال��ع�����س��ك��ري��ة‪ ،‬وم��ب��ت��ع��دة ع��ن ع��ق��ي��دة ق��ائ��م��ة ع��ل��ى ح��رب‬ ‫الع�صابات‪ ،‬وعمليات اال�ستنزاف الطويلة وال�ضرب يف العمق‬ ‫لت�شمل مناطق تواجد اخل�صوم‪ ،‬فاحلرب يف �سوريا مل تنته‬ ‫كما العراق‪ ،‬وامنا تغريت اطرافها لت�شمل ت�شكيلة وا�سعة من‬ ‫الكيانات الدخلية والقوى االقليمية والدولية املتن�ضاربة‬ ‫امل�صالح‪ ،‬فاملواجهة يف �سوريا تغريت فيها ومنذ زمن �إ�شكال‬ ‫امل��واج��ه��ة وخ��ط��وط التما�س واالط���راف املنخرطة فيها‬ ‫وااله���داف التي ت�سعى القوى املت�صارعة لتحقيقها دون‬

‫ان ي��ط��ر�أ ت��ب��دل ج��وه��ري على‬ ‫املعار�ضة ال�سورية وبنيتها‬ ‫ومتا�سكها‪.‬‬ ‫امكانية تبدل االهداف‬ ‫واالط�������راف امل��ت�����ص��ارع��ة‬ ‫والتحالفات اقليميا ودوليا‬ ‫�سيرتك اثارا عميقة على‬ ‫املعار�ضة ال�سورية ما مل‬ ‫ت��ت��دارك��ه وت���ت���واءم معه‬ ‫�سيا�سيا وع�سكريا‪ ،‬ب�صياغة‬ ‫اه��������داف ا���س�ترات��ي��ج��ي��ة‬ ‫وتكتيكية متكنها من املواءمة‬ ‫حازم عياد‬ ‫بني متطلباتها ومتطلبات احللفاء‬ ‫االقليميني؛ فالقدرة على التكيف‬ ‫متثل املع�ضلة املزمنة واالك�ثر خطورة لتفوق يف اهميتها‬ ‫التغريات ال�سريعة واملتذبذبة‪ ،‬فعملية التكيف يقف امامها‬ ‫العديد من العوائق املتولدة عن ت�شرذم املعار�ضة‪ ،‬وبروز‬ ‫كيانات فو�ضوية كداع�ش وحزب االحتاد الدميقراطي‪ ،‬اىل‬ ‫جانب وحدات حماية ال�شعب الكردي‪ ،‬وغياب االطار الفكري‬ ‫او التنظيمي او ال�سيا�سي والع�سكري اجلامع‪.‬‬ ‫فم�صالح ال���دول االقليمية حت��دد اجتاهاتها بح�سب‬ ‫موازين القوى وقدرة االطراف املحلية يف ال�ساحة ال�سورية‬ ‫على التكيف‪ ،‬وب��دون ذل��ك ف ��إن املعادلة �ست�صبح بالكامل‬ ‫ب�أيدي الالعبني االقليميني والدوليني‪ ،‬مغيبة بذلك املعار�ضة‬ ‫ال�سورية واهدافها التي تزداد غمو�ضا و�ضبابية بزيادة قوة‬ ‫الفاعلني االقليميني والدوليني يف �سوريا‪.‬‬


‫‪3‬‬

‫مـحـلـي‬ ‫‪local@assabeel.net‬‬

‫اخلمي�س (‪ )1‬كانون الأول (‪ ) 2016‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )24‬العدد (‪)3501‬‬

‫عام ‪ ..2015‬تراجع معدالت النمو وارتفاع البطالة و�صعود الدين العام والعجز يف املوازنة‬

‫وزير املالية‪ :‬إجراءات ضريبية وجمركية يف ‪2017‬‬ ‫لتحصيل ‪ 450‬مليون دينار‬

‫ال�سبيل‪ -‬حارث عواد‬ ‫ك�شف وزي��ر املالية عمر ملح�س �أن احلكومة �ستتخذ ح�صيلة‬ ‫�إج��راءات �ضريبية وجمركية "�إ�صالحية" بقيمة ‪ 450‬مليون دينار‬ ‫خالل العام املقبل مبوجب االتفاق مع �صندوق النقد ال��دويل الذي‬ ‫ر�سم مع احلكومة برنامج الإ�صالح املايل والهيكلي‪.‬‬ ‫وتوقع الوزير �أن تبلغ الإيرادات املحلية عام ‪ 2017‬حوايل ‪7.342‬‬ ‫مليـار دينار م�سجلة منواً عن م�ستواها املعاد تقديره لعام ‪ 2016‬بنحو‬ ‫‪ 1‬مليار دينار �أو ما ن�سبته ‪ 16‬يف املئة‪ ،‬نتيجة لنمو الإيرادات ال�ضريبية‬ ‫بن�سبة ‪ 19.9‬يف املئة‪ ،‬ومن��و ا إلي ��رادات غري ال�ضريبية بن�سبة ‪ 7.3‬يف‬ ‫املئة‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف يف خطاب "م�شروع قانون املوازنة العامة وم�شروع قانون‬ ‫موازنات الوحدات احلكومية لل�سنة املالية ‪� "2017‬أمام جمل�س النواب‬ ‫�أم�س الأرب�ع��اء �أن م�شروعي قانون امل��وازن��ة العامة وقانون موازنات‬ ‫الوحدات احلكومية لعام ‪ 2017‬يرتجمان الواقع ال��ذي و�صلت اليه‬ ‫املالية العامة يف الوقت الراهن وخطط وبرامج احلكومة يف املدى‬ ‫املتو�سط‪.‬‬ ‫كما يت�ضمنان امل�شاريع والأن�شطة التي تعتزم احلكومة القيام‬ ‫بها وفقا للأولويات الوطنية املن�سجمة مع وثيقة ر�ؤية الأردن ‪2025‬‬ ‫والربنامج التنفيذي التنموي والربامج التنموية للمحافظات التي‬ ‫مت إ�ع��داده��ا بامل�شاركة م��ع املجتمعات املحلية يف جميع حمافظات‬ ‫اململكة‪.‬‬ ‫وب�ي�ن ال��وزي��ر �أن الأردن ب�ح�ك��م م��وق�ع��ه اجل �غ��رايف ي �ع��اين من‬ ‫االنعكا�سات ال�سلبية لل�صراعات والتوترات والظروف الإقليمية غري‬ ‫املواتية ال�سائدة يف املنطقة والتي تعيق حتقيق الأهداف والنتائج التي‬ ‫ن�صبو اليها على �صعيد االقت�صاد الوطني‪.‬‬ ‫و�أو� �ض��ح وزي��ر املالية �أن أ�ب��رز ه��ذه االنعكا�سات متثلت بارتفاع‬ ‫الدين العام اىل م�ستويات قيا�سية ال ميكن القبول با�ستمرارها بحيث‬ ‫�أ�صبح ي�ستنزف جانباً هاماً من املوارد املالية املحدودة املتاحة‪ ،‬وكذلك‬ ‫توا�ضع النمو االقت�صادي بحيث ال يعترب كافيا لتح�سني امل�ستويات‬ ‫املعي�شية للمواطنني وتخفي�ض معدالت البطالة‪ ،‬اىل جانب تراجع‬ ‫حجم ال�صادرات وتراجع الن�شاط ال�سياحي و�ضعف هيكل �سوق العمل‪،‬‬ ‫بالإ�ضافة �إىل الأعباء املالية املبا�شرة وغري املبا�شرة التي حتملتها‬ ‫اخلزينة العامة الناجمة عن تدفق الالجئني ال�سوريني مقابل دعم‬ ‫دويل حمدود للأردن ملواجهة هذه الأعباء‪.‬‬ ‫و�أ�شار الوزير �إىل التطورات االقت�صادية واملالية التي �شهدتها‬ ‫اململكة خ�لال ع��ام ‪ ،2016‬م��ن حيث ت�ب��اط��ؤ �أداء االقت�صاد الأردين‬ ‫مت�أثراً بتداعيات الظروف الإقليمية ال�صعبة‪ ،‬حيث منا الناجت املحلي‬ ‫ا إلج�م��ايل بالأ�سعار الثابتة خ�لال الن�صف الأول من ع��ام ‪ 2016‬مبا‬ ‫ن�سبته ‪ 2.1‬يف املئة مقارنة مع ‪ 2.2‬يف املئة لنف�س الفرتة من عام ‪،2015‬‬ ‫ويتوقع �إن يبلغ ‪ 2.4‬يف املئة لعام ‪ ،2016‬وراف��ق ذل��ك ارت�ف��اع معدل‬ ‫البطالة لي�صل �إىل ‪ 15.1‬يف املئة خالل الأرباع الثالثة الأوىل من عام‬

‫وزير املالية يلقي خطاب املوازنة‬

‫‪ 2016‬مقابل ‪ 12.9‬يف املئة خالل نف�س الفرتة من عام ‪.2015‬‬ ‫و�أ� �ش��ار �إىل ت��راج��ع معدل الت�ضخم مقا�ساً بالتغري الن�سبي يف‬ ‫ال��رق��م القيا�سي لأ�سعار امل�ستهلك بنحو‪ 1.1‬يف املئة خ�لال ال�شهور‬ ‫الع�شرة الأوىل لعام ‪ 2016‬مقارنة برتاجع ن�سبته‪ 0.7‬يف املئة لنف�س‬ ‫الفرتة من عام ‪ ،2015‬يف �ضوء ا�ستمرار تراجع �أ�سعار الغذاء والنفط يف‬ ‫الأ�سواق العاملية وانعكا�سها على الأ�سعار املحلية‪ ،‬حيث تراجعت �أ�سعار‬ ‫جمموعة النقل بنحو ‪ 5.6‬يف املئة و�أ�سعار بند الوقود وا إلن��ارة بنحو‬ ‫‪ 5.5‬يف املئة‪� ،‬إ�ضافة �إىل تراجع �أ�سعار جمموعة اللحوم والدواجن‬ ‫بنحو ‪ 9.9‬يف املئة‪.‬‬ ‫وفيما يتعلق باملديونية‪ ،‬فقد بلغ �إجمايل الدين العام يف نهاية‬ ‫�شهر ت�شرين �أول ‪ 2016‬نحو ‪ 26‬مليار دينار �أو ما ن�سبته ‪ 94‬يف املئة‬ ‫من الناجت املحلي الإجمايل مقابل ‪ 93.4‬يف املئة يف نهاية عام ‪،2015‬‬ ‫علماً ب�أن مديونية �شركة الكهرباء الوطنية و�سلطة املياه بلغت نحو‬ ‫‪ 6.6‬مليار دينار‪.‬‬ ‫وقال الوزير �إن توجهات م�شروع قانون املوازنة العامة لعام ‪2017‬‬ ‫ج��اءت على النحو التايل‪ :‬االلتـزام بتنفـيذ بنود و إ�ج ��راءات برنامج‬

‫‪ 132‬مليون يورو قروض فرنسية لألردن‬ ‫ال�سبيل‪ -‬حارث عواد‬ ‫ق��دم��ت ال��وك��ال��ة الفرن�سية للتنمية ‪ 132‬مليون‬ ‫ي ��ورو ل �ل ��أردن ع�ل��ى ��ش�ك��ل ق��رو���ض م�ي���س��رة‪ ،‬مبوجب‬ ‫اتفاقية وقعها اجلانبني اليوم يف عمان‪.‬‬ ‫وق ��ال وزي ��ر التخطيط وال �ت �ع��اون ال ��دويل عماد‬ ‫الفاخوري �إن القر�ض الأول بقيمة ‪ 100‬مليون يورو‬ ‫موجه لدعم املوازنة العامة‪ ،‬ويهدف �إىل دعم �سيا�سة‬ ‫قطاع مالية البلديات‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف الوزير �أن القر�ض ي�أتي ا�ستجابة لطلب‬ ‫احلكومة من الوكالة الفرن�سية؛ لتح�سني الأداء املايل‬ ‫والتقني لقطاع البلديات‪ ،‬ومن خالل حتقيق جمموعة‬ ‫م��ن امل ��ؤ� �ش��رات الإ��ص�لاح�ي��ة م��ن ق�ب��ل وزارة ال���ش��ؤون‬ ‫البلدية وبنك تنمية املدن والقرى‪ ،‬واملتعلقة بالإطار‬ ‫الوطني لتح�سني اال�ستدامة املالية للبلديات‪ ،‬وتعزيز‬ ‫نظم وقدرات الإدارة املالية للبلديات‪ ،‬وتعزيز م�ساهمة‬ ‫بنك تنمية املدن والقرى يف متويل تنمية البلديات‪.‬‬ ‫وق ��ال �إن ال�ق��ر���ض ي�ساهم يف تغطية ج��ان��ب من‬ ‫الفجوة التمويلية للموازنة‪ ،‬حيث �سي�صرف القر�ض‬ ‫املذكور على �شريحتني‪ ،‬حتول الأوىل قبل نهاية العام‬ ‫احل��ايل بقيمة ‪ 50‬مليون ي��ورو‪ ،‬ويحول مبلغ مماثل‬ ‫للدفعة الثانية بقيمة ‪ 50‬مليون ي��ورو خ�لال العام‬ ‫‪.2017‬‬ ‫و�أو�ضح الوزير �أن اتفاقية القر�ض الثاين بقيمة‬

‫‪ 32‬مليون يورو‪ ،‬تخ�ص "م�شروع حت�سني احل�صول على‬ ‫املياه"‪ ،‬والأداء يف توزيع املياه وما يت�صل بها من تخل�ص‬ ‫ملياه ال�صرف ال�صحي يف حمافظة �إرب��د؛ حيث �سيتم‬ ‫�إعادة �إقرا�ض املبلغ �إىل �سلطة املياه‪ ،‬مبيناً �أن التمويل‬ ‫لهذا امل�شروع الذي تقوده الوكالة الفرن�سية للإمناء‬ ‫ي�أتي ب�شكل ا�ستثنائي (ببعديه التنموي وتوفري املنعة)‪،‬‬ ‫وكجزء هام من ا�ستجابة اجلهات التمويلية واملانحة‬ ‫للتداعيات الناجمة عن الأزم��ة ال�سورية على الأردن‪،‬‬ ‫و�ضمن االلتزامات والتعهدات مبوجب م�ؤمتر لندن‬ ‫ال ��ذي ع�ق��د يف ��ش�ب��اط امل��ا��ض��ي ب�ع�ن��وان "دعم ��س��وري��ا‬ ‫واملنطقة" لدعم خطة اال�ستجابة الأردن�ي��ة‪ ،‬وكذلك‬ ‫الربنامج التنموي التنفيذي للحكومة‪.‬‬ ‫وك�شف الوزير �أن كلفة "م�شروع حت�سني احل�صول‬ ‫على املياه تبلغ ‪ 144‬مليون ي��ورو‪� ،‬سيتم ت�أمني ‪ 50‬يف‬ ‫املئة منها من خ�لال توفري متويل مي�سر على �شكل‬ ‫قرو�ض مي�سرة من الوكالة الفرن�سية للإمناء وبنك‬ ‫الإعمار الأملاين‪ ،‬والباقي منح من بنك الإعمار الأملاين‬ ‫واالحتاد الأوروبي"‪.‬‬ ‫و�أو���ضح الفاخوري �أن االحتاد الأوروبي عمل على‬ ‫توفري منحتني بقيمة ‪ 40‬مليون ي��ورو للم�ساهمة يف‬ ‫التمويل الإج �م��ايل للم�شروع و�سيتم التوقيع على‬ ‫االتفاقيات اخلا�صة بهاتني املنحتني قبل نهاية العام‬ ‫‪ .2016‬كما �سيتم ا إلع�ل�ان والتوقيع يف مطلع العام‬ ‫املقبل ‪ 2017‬على التمويل املتبقي للم�شروع من بنك‬ ‫الإعمار الأملاين‪.‬‬

‫"الصحفيني" تطالب مجلس النواب‬ ‫بعدم اعتماد غري املسجل بالنقابة‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫طالبت نقابة ال�صحفيني الأردنيني‪ ،‬جمل�س‬ ‫النواب بعدم اعتماد �أي �شخ�ص لتغطية ن�شاطات‬ ‫املجل�س‪� ،‬إال �إذا كان �صحفيا م�سج ً‬ ‫ال بالنقابة‪.‬‬ ‫وق��ال��ت ال�ن�ق��اب��ة يف ك�ت��اب ر��س�م��ي وج�ه�ت��ه �إىل‬ ‫ا ألم��ان��ة ال�ع��ام��ة للمجل�س‪� ،‬أم ����س‪ ،‬إ�ن�ن��ا ن�ق��در دور‬ ‫�أع�ضاء املجل�س وال��روح الإيجابية جتاه الإع�لام‪،‬‬ ‫واحل��ر���ص ع�ل��ى ت �ق��دمي ال�ت���س�ه�ي�لات ل�ل��زم�ي�لات‬ ‫والزمالء ملمار�سة مهنتهم و�أداء دورهم ور�سالتهم‬ ‫النبيلة‪.‬‬ ‫و�أ�شارت �إىل "جتاوزات قانونية يقوم بها نفر‬ ‫بانتحالهم �صفة �صحفي‪ ،‬وميار�سون املهنة بطرق‬ ‫غري م�شروعة‪ ،‬ا ألم��ر الذي ينطوي على خمالفة‬ ‫�صريحة للقوانني والأنظمة‪ ،‬وهي م�شكلة يعاين‬ ‫منها الزمالء �أع�ضاء النقابة املندوبون وامل�صورون‬ ‫الذين يغطون ن�شاطات جمل�س النواب"‪.‬‬ ‫و�أك��دت �أن "كثريا ما حتدث خمالفات مت�س‬ ‫امل�ه�ن��ة و��س�م�ع��ة ال��وط��ن وع �ل��ى ا أل� �ص �ع��دة كافة"‪،‬‬ ‫قائلة �إن "هذه الظاهرة غري امل�شروعة تت�سبب يف‬ ‫حرمان الكثري من الزمالء ال�صحفيني من حقهم‬ ‫يف العمل ملتزمني ومتفرغني للمهنة و�أ�صحاب‬ ‫ك �ف��اءة وم �ق��درة � �س��واء ب�خ�برت�ه��م �أو م��ؤه�لات�ه��م‬ ‫العلمية"‪.‬‬ ‫و�أو�ضحت �أن قانون نقابة ال�صحفيني املعدل‬ ‫"فتح املجال جلميع العاملني يف خمتلف و�سائل‬

‫ال�صحافة والإع�لام‪ ،‬ممن تتوفر فيهم ال�شروط‪،‬‬ ‫الت�سجيل بالنقابة"‪.‬‬ ‫وذكرت النقابة �أن املادة (‪ )18‬من قانون نقابة‬ ‫ال�صحفيني تن�ص يف الفقرة �أ على أ�ن��ه "يحظر‬ ‫على غ�ير ال�صحفيني املمار�سني �أو ال�صحفيني‬ ‫املن�صو�ص عليهم يف امل��ادة ‪ 9‬من هذا القانون من‬ ‫مرا�سلة ال�صحف الأجنبية والإعالن عن �أنف�سهم‬ ‫ب�صفة �صحفي �أو ب ��أي ع�ب��ارة تعطي ه��ذا املعنى‪،‬‬ ‫كما يحظر على مكاتب الدعاية والإعالن والن�شر‬ ‫والتوزيع �إ�ضافة �أي كلمة �أو عبارة �إىل عنوانها �أو‬ ‫ن�شراتها �أو �إعالناتها تفيد هذا املعنى ما مل تكن‬ ‫مرخ�صة ب�إ�صدار املطبوعات ال�صحفية"‪.،‬‬ ‫ك��ذل��ك ت �ت��وىل ال �ن �ق��اب��ة إ��� �ص ��دار ال�ب�ط��اق��ات‬ ‫ال���ص�ح�ف�ي��ة ط�ب�ق��ا ل���س�ج�لات�ه��ا‪ ،‬وي �ع��اق��ب ك��ل من‬ ‫ي�خ��ال��ف أ�ح �ك��ام ال�ف�ق��رة أ� م��ن ه��ذه امل ��ادة بغرامة‬ ‫ال تقل ع��ن أ�ل��ف دي�ن��ار وال ت��زي��د ع��ن أ�ل�ف��ي دينار‬ ‫ويلزم ب�إزالة املخالفة وت�ضاعف الغرامة يف حالة‬ ‫التكرار"‪.‬‬ ‫ول�ف�ت��ت ال�ن�ق��اب��ة �إىل امل ��ادة (‪ )10‬م��ن ق��ان��ون‬ ‫املطبوعات والن�شر‪ ،‬وال�ت��ي تن�ص على"ال يجوز‬ ‫لغري ال�صحفيني ممار�سة مهنة ال�صحافة ب��أي‬ ‫�شكل من �أ�شكالها مبا يف ذلك مرا�سلة املطبوعات‬ ‫ال��دوري��ة وو��س��ائ��ل الإع�ل�ام اخل��ارج�ي��ة‪� ،‬أو تقدمي‬ ‫نف�سه على �أنه �صحفي وال ي�شمل ذلك من يقت�صر‬ ‫عمله على كتابة املقاالت"‪.‬‬

‫الإ�صالح املــايل والهيكــلي ‪ 2019-2017‬املتفق عليه مع �صندوق النقد‬ ‫الدويل‪.‬‬ ‫وب�ين ال��وزي��ر �أن م�شروع امل��وازن��ة �أك��د �أهمية متابعة تقدم �سري‬ ‫العمل يف امل�شاريع ال�ك�برى وامل �ب��ادرات احلكومية ذات الأول��وي��ة من‬ ‫خالل وحدة الإجناز احلكومي يف رئا�سة الوزراء‪� ،‬إ�ضافة �إىل الت�أكيد‬ ‫على �أهمية تفعيل ق��ان��ون �صندوق اال�ستثمار الأردين لعام ‪،2016‬‬ ‫والعمل على توفري عوامل جناح امل�شاريع التي �سيقوم بها �صندوق‬ ‫اال��س�ت�ث�م��ار الأردين يف �شتى امل �ج��االت االق�ت���ص��ادي��ة واال�ستثماريـة‬ ‫م��ن خ�لال ت��وف�ير ق��اع��دة البيانات ال���ض��روري��ة وات�خ��اذ م��ا ي�ل��زم من‬ ‫ا إلج ��راءات لت�سهيل تنفيذ ه��ذه امل�شاريع‪ ،‬وتعزيز م�شاركة القطاع‬ ‫اخلا�ص يف تنفيذ امل�شروعات العامة من خالل تفعيل وحدة ال�شراكة‬ ‫ما بني القطاعني العام واخلا�ص‪.‬‬ ‫�إىل ج��ان��ب اال��س�ت�م��رار يف �إ� �ص��دار ال�صكوك الإ��س�لام�ي��ة لتنويع‬ ‫م �� �ص��ادر ال�ت�م��وي��ل‪ ،‬وت��و��س�ي��ع ق��اع��دة امل���س�ت�ث�م��ري��ن يف �أدوات ال��دي��ن‬ ‫احلكومي‪� ،‬إ�ضافة �إىل موا�صلة العمل على إ�ع��ادة هيكلة امل�ؤ�س�سات‬ ‫العامة وتنفيذ م�شروع املواءمة بني امل��وارد الب�شرية والأدوار واملهام‬

‫امل�ؤ�س�سية لدى الوزارات والدوائر والوحدات احلكومية‪.‬‬ ‫وا�ستكمال �إجناز امل�شاريع املمولة من املنحة اخلليجية مع الأخذ‬ ‫بعني االعتبار تعديل قيم املنح املخ�ص�صة للم�شاريع املمولة من املنحة‬ ‫ومبا يتنا�سب مع الو�ضع احلايل لها‪ .‬‬ ‫وقال الوزير �إن تقديرات النفقات والإيرادات يف م�شروعي قانون‬ ‫امل��وازن��ة العامة وقانون م��وازن��ات ال��وح��دات احلكومية لل�سنة املالية‬ ‫‪ 2017‬ا�ستندت �إىل الفر�ضيات والإج��راءات املالية التالية‪ :‬وهي‪ ،‬عدم‬ ‫�إ�صدار مالحق موازنة �إال يف احلاالت ذات ال�ضرورة الق�صوى‪ ،‬والزيــادة‬ ‫ال�سنوية الطبيعية لـرواتب املوظفني وخم�ص�صات التقاعد للجهازين‬ ‫املدين والع�سكري‪ ،‬باال�ضافة �إىل اال�ستمرار يف �ضبط التعيينات مع‬ ‫ا ألخ��ذ بعني االعتبار م�شروع امل��واءم��ة بني امل��وارد الب�شرية والأدوار‬ ‫واملهام امل�ؤ�س�سية لدى الوزارات والدوائر احلكومية‪.‬‬ ‫�إىل ج��ان��ب ر��ص��د املخ�ص�صات ال�لازم��ة لتغطية ف��وائ��د ال��دي��ن‬ ‫الداخلي واخلارجي‪ ،‬واال�ستمرار يف دعم مادة اخلبز و�ضبط الدعم مع‬ ‫تعزيز �آليات الرقابة من اجل �إي�صال الدعم �إىل م�ستحقيه‪ ،‬و�ضبط‬ ‫وتر�شيد بنود النفقات الت�شغيلية وال�سيما البنود املتعلقة باملحروقات‬ ‫والكهرباء واملاء وال�سفر‪.‬‬ ‫واال��س�ت�م��رار يف �سيا�سة وق��ف ��ش��راء ال�سيارات وا ألث ��اث وتنفيذ‬ ‫م�شروع تتبع و�إدارة املركبات احلكومية‪.‬‬ ‫و�أكدت على فر�ضية ر�صد املخ�ص�صات الالزمة للمعاجلات الطبية‬ ‫والأدوي ��ة وامل�ستلزمات الطبية‪ ،‬وو�ضع ا إلج ��راءات املنا�سبة ل�ضبط‬ ‫النفقات وب�أن يكون الإعفاء للمواطن الأردين غري املقتدر ومعاجلته‬ ‫يف م�ست�شفيات وزارة ال�صحة وذل��ك على غ��رار امل�ؤمنني �صحياً ما‬ ‫دام ذل��ك ال�ع�لاج متوفرا فيها‪ ،‬وزي��ادة املخ�ص�صات امل��ر��ص��ودة لدعم‬ ‫البلديات واملعونات النقدية املقدمة للأ�سر املحتاجة واال�ستمرار يف‬ ‫ر�صد املخ�ص�صات لدعم اجلامعات الر�سمية‪.‬‬ ‫�إ�ضافة �إىل موا�صلة تقدمي الدعم للوحدات احلكومية املهمة‬ ‫مثل وزارة الأوقاف وال�ش�ؤون واملقد�سات الإ�سالمية وم�ؤ�س�سة الإذاعة‬ ‫والتلفزيون وم�ؤ�س�سة التدريب املهني‪ ،‬ور�صد املخ�ص�صات الالزمة‬ ‫لتغطية االل �ت��زام��ات امل��ال�ي��ة وامل �ت ��أخ��رات ال�تراك�م�ي��ة ع�ل��ى ال ��وزارات‬ ‫والدوائر احلكومية والتي جاءت نتيجة جتاوز املخ�ص�صات املر�صودة‬ ‫يف قانون املوازنة والتو�سع يف منح ا إلع�ف��اءات الطبية بطريقة غري‬ ‫من�ضبطة وع��دم ت�سديدها وترحيلها م��ن �سنة لأخ��رى وجلها من‬ ‫مت�أخرات املعاجلات الطبية التي �أدت اىل ع��دم العدالة يف الت�أمني‬ ‫ال�صحي‪ ،‬كم �سيتم ر�صد املخ�ص�صات لغايات اال�ستمالكات ولتنفيذ‬ ‫امل�شاريع اال�سرتاتيجية يف قطاعات النقل واملياه والطاقة والتعليم‬ ‫وال�صحة‪� ،‬إ�ضافة �إىل تنفيذ ان�شاء املباين احلكومية با�ستخدام �آلية‬ ‫التمويل الت�أجريي املنتهي بالتمليك وذل��ك بال�شراكة مع القطاع‬ ‫اخلا�ص و�صندوق ا�ستثمار ال�ضمان االجتماعي‪.‬‬ ‫واملبا�شرة ب ��إع��داد إ�ط��ار جديد ل�ل�إع�ف��اءات ال�ضريبية تت�ضمن‬ ‫تخفي�ض ا إلع �ف��اءات م��ن �ضريبة املبيعات على ال�سلع واخل��دم��ات‬ ‫املحلية وامل�ستوردة والإعفاءات من الر�سوم اجلمركية‪.‬‬

‫"النواب" يحيل املوازنة إىل "املالية"‬ ‫ويرتاجع عن رد تعديالت السري‬ ‫ال�سبيل‪ -‬نبيل حمران‬ ‫�أحال جمل�س النواب �صباح �أم�س م�شروعي قانوين‬ ‫املوازنـــة العامـــة وم��وازن��ات ال��وح��دات احلكومية للعام‬ ‫املقبل �إىل جلنته املالية‪.‬‬ ‫وذهب نواب كرث �أن املوازنة اجلديدة ك�سابقاتها مل‬ ‫ت ��أت بجديد وانتقدوا خ�لال قراءتهم الأوىل ا�ستجابة‬ ‫احل�ك��وم��ة يف م���ش��روع ق��ان��ون امل��وازن��ة لطلبات �صندوق‬ ‫النقد الدويل‪.‬‬ ‫ورف�ض املجل�س مقرتحا برد املوازنة العامة بعد �أن‬ ‫و�صفها ن��واب ك�ثر حت��ت قبة ال�برمل��ان ب�أنها "جبائية"‬ ‫وحتمل املواطنني �أعباء و�ضرائب جديدة‪.‬‬ ‫وهاجم نواب يف القراءة الأوىل مل�شروع قانون املوازنة؛‬ ‫فطالب النائبان �صالح العرموطي وخالد رم�ضان برد‬ ‫امل�شروع لأنه يحمل املواطنني �ضرائب و�أعباء جديدة‪.‬‬ ‫بينما طالب النائب خالد البكار "بثورة بي�ضاء"‬ ‫خللق قاعدة ا�ستثمارات توفر فر�ص ت�شغيل للباحثني‬ ‫عن العمل‪.‬‬ ‫فيما ذهب النائب ابراهيم �أبو ال�سيد �أن املوازنة مل‬ ‫تختلف عن �سابقاتها �إذ ما زالت تلتزم بن�صائح و�سيا�سات‬ ‫�صندوق النقد الدويل حمذرا من �آثار اال�ستمرار يف ذلك‪.‬‬ ‫�أما النائبان مفلح اخلزاعلة وفواز الزعبي فانتقدا‬ ‫�أن يكون هناك م�س�ؤول تخدمه �ست �سيارات حكومية‪.‬‬ ‫بينما ط��ال��ب النائب ج�م��ال ق�م��وة ب��دم��ج م��زي��د من‬ ‫امل�ؤ�س�سات امل�ستقلة فيما ت�شكك النائب خري �أبو �صعليك‬ ‫�أن تتحقق ن�سبة النمو امل�ستهدف مع بقاء ن�سبة النفقات‬ ‫اجلارية عند ‪ 85‬باملئة من �إجمايل املوازنة‪.‬‬ ‫وانتهت املناق�شات �إىل حتويل م�شروع قانون املوازنة‬ ‫�إىل اللجنة املالية يف جمل�س النواب بعد �أن رف�ض املجل�س‬ ‫باكرثيته اقرتاحا برد م�شروع قانون املوازنة‪.‬‬ ‫وا�ستهل جمل�س النواب جل�سته باال�ستماع �إىل خطاب‬ ‫املوازنة الذي �ألقاه وزير املالية عمر ملح�س‪.‬‬ ‫و�أك� ��د ملح�س يف اخل �ط��اب امل �ك��ون م��ن ‪ 4233‬كلمة‬ ‫على التزام احلكومة بتنفــــــــيذ برنامج الإ�صالح املــايل‬ ‫والهيكــلي ‪ 2019-2017‬املتفق عليه م��ع �صندوق النقد‬ ‫الدويل‪.‬‬ ‫و� �ش��دد ع�ل��ى � �ض��رورة امل �ب ��ادرة الت �خ��اذ م��ا ي �ل��زم من‬ ‫�إجراءات �إن مل تكن ا�ستباقية فال ينبغي ان تكون مت�أخرة‬ ‫ملواجهة التحدي االقت�صادي الذي يعد اكرث التحديات‬ ‫تعقيدا نظرا لت�أثره بدرجة كبرية بظروف خارجة عن‬ ‫ال�سيطرة‪ ،‬ما ي��ؤدي �إىل جعل االقت�صاد الوطني عر�ضة‬ ‫للت�أثر بال�صدمات اخلارجية"‪.‬‬ ‫وب�ع��د �أن أ�ح ��ال جمل�س ال �ن��واب امل��وازن��ة �إىل جلنته‬ ‫املالية �شرع املجل�س مبناق�شة م�شاريع القوانني املدرجة‬ ‫على ج��دول أ�ع�م��ال ليظهر بو�ضوح �ضعف اخل�برة لدى‬ ‫عدد كبري من النواب‪.‬‬ ‫الرتاجع عن رف�ض التعديالت عن قانون‬ ‫ال�سري‬ ‫فبعد �أن أ�ح��ال جمل�س النواب �إىل جلنته ال�صحية‬ ‫م�شروع قانون امل�ساءلة الطبية ب�سرعة �أوقعت التعديالت‬ ‫على قانون ال�سري بحالة من "التخبط" بح�سب و�صف‬ ‫رئي�س املجل�س عاطف الطراونة‪.‬‬ ‫جمل�س النواب ابتداء رد م�شروع قانون املعدل لقانون‬ ‫ال�سري بعد مداخالت حتت القبة و�صفت التعديالت ب�أن‬ ‫هدفها "اجلباية"‪.‬‬

‫من جل�سة النواب �أم�س‬

‫وزاد م��ن ح��ال��ة الإرب� ��اك حت��ت القبة يف �أول جل�سة‬ ‫ت�شريعية فعلية اعتماد �آلية الت�صويت الإلكرتوين للمرة‬ ‫الأوىل منذ زمان طويل‪.‬‬ ‫و�أعاد رئي�س املجل�س الت�صويت الإلكرتوين غري مرة‬ ‫بعدما �أظ�ه��رت نتائج الت�صويت �أن جميع احل�ضور مل‬ ‫يدلوا ب�أ�صواتهم عند الت�صويت‪.‬‬ ‫وبعد �أن �أي��دت الأغلبية النيابية رد م�شروع معدل‬ ‫ق��ان��ون ال�سري �أع��اد املجل�س بعد نحو ن�صف �ساعة فتح‬ ‫م�شروع القانون املعدل للت�صويت من جديد بناء على‬ ‫مذكرة وقعها عدد من النواب‪.‬‬ ‫ال�ن��ائ��ب خ�ل�ي��ل ع�ط�ي��ة ر�أى �أن امل�ج�ل����س �أخ �ط ��أ ب��رد‬ ‫م���ش��روع ال �ق��ان��ون امل �ع��دل ع�ل��ى اع�ت�ب��ار �أن ��ه ��س�يرف��ع �إىل‬ ‫جمل�س الأع�ي��ان ال��ذي �سيكون �صاحب كلمة الف�صل يف‬ ‫�صياغة م�شروع القانون‪ ،‬ولن يكون مبقدور النواب عند‬ ‫�إعادتهم �إليه غري املوافقة على ذلك �أو رف�ضه‪.‬‬ ‫رف�ض �شرط التوجيهي للرتفيع �إىل �ضابط‬ ‫ورف ����ض جمل�س ال �ن��واب ب�أغلبيته م���ش��روع تعديل‬ ‫مقرتح على ق��ان��ون ا ألم��ن ال�ع��ام ي�شرتط �أن يكون من‬ ‫يرفع �إىل رتبة �ضابط جنح يف امتحان الثانوية العامة‪.‬‬ ‫وتناق�ش النواب حتت قبة حول م�شروع قانون معدل‬ ‫لقانون الأمن العام املكون من مادة واحدة لي�ستقر ر�أي‬ ‫الأغلبية على رد م�شروع القانون‪.‬‬ ‫وا�شرتط م�شروع القانون املعدل ملن يرفع �إىل رتبة‬ ‫من رتبة وكيل �إىل رتبة مالزم ثان �أن يكون حائزا على‬ ‫�شهادة الدرا�سة الثانوية العامة بنجاح‪.‬‬ ‫الربملان يطالب مبحا�سبة املت�سببني يف �أحداث‬ ‫الأردنية‬ ‫وت�ب�ن��ى جمل�س ال �ن��واب م�ط��ال�ب��ة جل�ن��ة ال�ترب�ي��ة يف‬ ‫امل�ج�ل����س مبحا�سبة املت�سببني ب � أ�ح��داث ع�ن��ف �شهدتها‬

‫اجلامعة الأردنية الأ�سبوع املا�ضي‪.‬‬ ‫ودع��ا رئي�س اللجنة النائب يف بيان ق��ر�أه حتت قبة‬ ‫الربملان بحماية امل�ؤ�س�سات وعدم التقاع�س عن ممار�سة‬ ‫الواجب القانوين وحما�سبة املت�سللني �إىل اجلامعة من‬ ‫خارجها‪ ،‬واعتدوا على طلبتها وروعوهم بحجج ع�صبية‬ ‫"تعود بنا للقرون املظلمة"‪.‬‬ ‫ورف�ض البيان �أي تدخل يف �سري ال�ق��رارات املتعلقة‬ ‫بالطلبة املت�سببني بالعنف و�شدد على ��ض��رورة تطبيق‬ ‫�أنظمة وتعليمات اجلامعة على جميع الطلبة بكل عدالة‬ ‫وم�ساواة‪.‬‬ ‫واع�ت�بر الأح ��داث "�إهانة بليغة وج�سيمة للوطن‬ ‫وم�سا�سا بالتعليم وم�ؤ�س�ساته" وطالب احلكومة بدعم‬ ‫اجلامعات و إ�ن�ف��اذ القانون ومنع م��ن يدخل للجامعات‬ ‫ع�ن��وة لتبقى اجل��ام�ع��ات "ح�صنا للمعرفة ال للحروب‬ ‫واجلهويات القاتلة"‪.‬‬ ‫ودع ��ا ال �ب �ي��ان اىل إ�ع � ��ادة ال�ن�ظ��ر يف أ�� �س ����س ال�ق�ب��ول‬ ‫اجلامعي التي تزج بالأعداد الكبرية من �أبناء التجمعات‬ ‫ال�سكانية القريبة من ذات اجلامعة وعدم توزيعهم على‬ ‫اجلامعات املختلفة لإيجاد مزيج �شباب وطني‪.‬‬ ‫وكانت جلنة الرتبية والتعليم والثقافة الربملانية‬ ‫تابعت جم��ري��ات ا ألح ��داث وا�ستمعت �إىل ��ش��رح مف�صل‬ ‫حول �أ�سباب الأح��داث وتداعياتها‪ ،‬وا إلج��راءات املتخذة‬ ‫بحق الطلبة امل�شاركني‪.‬‬ ‫فيما طالبت مذكرة نيابية وقعها ‪ 22‬نائبا احلكومة‬ ‫ب�ت�م��دي��د ق� ��رار االع� �ف ��اء م��ن ر� �س��وم ال�ت���س�ج�ي��ل لل�شقق‬ ‫العقارية‪ ،‬ورف��ع �سقف االع�ف��اءات نظرا ملا ي�شهده قطاع‬ ‫العقارات من ن�شاط‪.‬‬


‫‪4‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫اخلمي�س (‪ )1‬كانون الأول (‪ ) 2016‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )24‬العدد (‪)3501‬‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫يف ندوة نظمتها "الزراعيني" وجمعية القبة الثقافية حول الو�صاية الها�شمية على املقد�سات‬

‫منتدون يجمعون على أهمية قرار اليونسكو بشأن القدس‬

‫عمان – ال�سبيل‬ ‫ق��ال متحدثون يف ال�ن��دوة التي رعاها عبداهلل كنعان أ�م�ين عام‬ ‫الهيئة امللكية ل���ش��ؤون القد�س ونفذتها اللجنة الوطنية يف نقابة‬ ‫املهند�سني ال��زراع�ي�ين وجمعية القبة الثقافية يف جممع النقابات‬ ‫بعنوان قرار اليون�سكو والو�صاية الها�شمية على املقد�سات‪ ،‬ان قرار‬ ‫املجل�س التنفيذي ملنظمة الأمم املتحدة للرتبية والثقافة والعلوم‬ ‫(يون�سكو) وب�شكل نهائي ب��أن امل�سجد الأق�صى يف القد�س ال�شريف‬ ‫ت��راث �إ��س�لام��ي خال�ص ق��رار مهم وان�ع�ط��اف ا�سرتاتيجي يف تاريخ‬ ‫ال�صراع بني اليهود وامل�سلمني‪.‬‬ ‫واكد املنتدون على ان القرار الذي �صوت عليه يف باري�س والذي‬ ‫وحائط ال�براق‬ ‫ينفي وج��ود ارتباط ديني لليهود بامل�سجد الأق�صى‬ ‫ِ‬ ‫وي��ؤك��د �أنّ احل��رم ا إلب��راه�ي�م��ي يف اخلليل جنوبي ال�ضفة الغربية‪،‬‬ ‫وم�سجد بالل بن رباح يف بيت حلم بال�ضفة الغربية هما لفل�سطني؛‬ ‫ه��و ن�ت��اج جل�ه��ود اردن �ي��ة فل�سطينية م�ضنية ب��ذل��ت خ�ل�ال ع�شرات‬ ‫ال�سنني‪ ،‬والق��ت الكثري م��ن العقبات وامل�شاكل ج��راء �ضغط اللوبي‬ ‫ال�صهيوين على الدول الكربى‪.‬‬ ‫وع�بر امل�شاركون عن اعتزازهم وتقديرهم للجهود التي بذلها‬ ‫امللك عبداهلل الثاين والتي جاءت ا�ستكماال مل�سرية الها�شميني التي‬ ‫امتدت لع�شرات ال�سنني وحمايتهم للمقد�سات اال�سالمية وامل�سيحية‬ ‫بح�سب اتفاقية الو�صاية الها�شمية على املقد�سات‪.‬‬ ‫واك��د كنعان ان القد�س تبقى ال�شغل ال�شاغل ملئات املاليني من‬ ‫العرب وامل�سلمني �صباح م�ساء وه��ذا مدعاة اىل الت�أثري على العامل‬ ‫لالهتمام بق�ضية القد�س وااللتفات اليها‪.‬‬ ‫و�شدد كنعان على ان املتابع لقرار اليون�سكو وم��داوالت��ه والتي‬ ‫بد�أت منذ �سنني مل�س اجلهد الكبري والعمل ال�شاق الذي بذله مندوبو‬ ‫االردن عرب ال�سنني النتزاع القرار املهم ل�صالح القد�س واملقد�سات‬ ‫اال�سالمية ب�سبب �ضغط اللوبي ال�صهيوين العاملي وت�أثريه الكبري‪.‬‬ ‫ولفت كنعان اىل ان جلنة الرتاث العاملية باليون�سكو والتي ت�ضم‬ ‫مئات علماء التاريخ واالث��ار من اليهود وامل�سلمني وامل�سيحني اثبتت‬ ‫بالأدلة والرباهني ومبا ال يدعو جماال لل�شك ان القد�س للم�سلمني‪،‬‬ ‫وال �صحة للمعلومات بوجود الهيكل اليهودي املزعوم ال يف االق�صى‬

‫وال يف جداره‪ ،‬ومت تقدمي التو�صيات الالزمة بهذا القرار للمعنيني‬ ‫الفتا اىل ان علماء اثار امريكيني وامل��ان فندوا اي عالقة لإ�سرائيل‬ ‫بالقد�س‪ ،‬ومت ترجمة ه��ذه الكتب وتوزيعها من خ�لال الهيئة على‬ ‫اع�ضاء منظمة اليون�سكو على ال�سفراء االردنيني‪.‬‬ ‫من ناحيته قال املهند�س يا�سر ابو �سنينة ع�ضو جمل�س النقابة‬ ‫ورئي�س اللجنة الوطنية "اننا يف عمان كانت دائما بو�صلتنا حمددة‬ ‫م�ع��روف��ة االجت ��اه حم��ددة امل�ع��امل �إذ ك��ان��ت دائ �م��ا‪ ،‬و�أب ��دا ت�شري نحو‬ ‫القد�س ومقد�ساتها وتثبيت �أهلها‪ ،‬والوقوف معهم‪ ،‬كانت دائما يد‬ ‫الأردن متعا�ضدة مع القد�س ومل حتد يف يوم من االيام عن ن�صرتها‬ ‫او التخفيف عنها"‪.‬‬ ‫وا�ضاف ابو �سنينة لقد حمل الفكر االردين منذ بدايات االحتالل‬ ‫ال�صهيوين لفل�سطني هما ثقيال ب�أن يكون حجر الزاوية يف الدفاع‬ ‫عن هذه الق�ضية التي يعتربها كل �أردين ق�ضيته العادلة‪ ،‬والتي لن‬ ‫يهن أ� لنا بال �إال ب�أن يتحرر كامل ال�تراب الفل�سطيني من االحتالل‬ ‫ال�صهيوين وتعود احلقوق لأ�صحابها‪.‬‬ ‫و� �ش��دد اب��و �سنينة ع�ل��ى �أن الأردن �ي�ي�ن أ���ص�ح��اب ح��ق فيالقد�س‬ ‫ومقد�ساتها‪ ،‬و�أنهم يقومون بواجباتهم يف حمايتها وال��دف��اع عنها‪،‬‬ ‫والدرع يف ذلك هي الو�صاية الها�شمية‪ ،‬م�ؤكدا على هذا احلق الذي‬ ‫ت�سانده القوانني الدولية وال�شرعة الدولية و�إجماع �أحرار العامل‪.‬‬ ‫واليوم ي�أتي قرار اليون�سكو كلمة يف �سطر الدفاع عن هذه املدينة‬ ‫املقد�سة‪ ،‬و�إحقاق احلق لأهله‪.‬‬ ‫بدوره قال الدكتور نذير ال�صالح ع�ضو االحتاد العاملي للعلماء‬ ‫امل�سلمني‪ :‬العدو ال�صهيوين يحاول طم�س احلقائق وتغيري احلقائق‬ ‫ع�ل��ى االر�� ��ض وادع � ��اء وج ��ود ال�ه�ي�ك��ل ال �ي �ه��ودي يف ال �ق��د���س وتغيري‬ ‫دميوغرافية البلدة القدمية‪.‬‬ ‫وا�شاد ال�صالح بالقرار اجلريء والتاريخي لليون�سكو‪ ،‬مبينا ب�أنه‬ ‫ق��رار ي�شكل حت��وال تاريخيا يف ال�صراع العربي ال�صهيوين مل�صلحة‬ ‫ال�ع��رب وامل�سلمني وامل�ق��د��س�ي�ين‪ ،‬الف�ت��ا اىل ان ال��داع�م�ين ل�سيا�سات‬ ‫اليهود بد�ؤوا بالتخلي عنها �شيئا ف�شيئا جراء الفظاعات التي يرتكبها‬ ‫ال�صهاينة‪.‬‬ ‫وق��دم ال�صالح ال�شكر اىل االردن احلبيب با�ست�صدار ال�ق��رار‬ ‫وتثبيت احلق لأهله ورد الظلم عن اهل فل�سطني‪ ،‬وهذا ما عهد دائما‬

‫عمال الأ�سمنت الأبي�ض بانتظار تطبيق الوعود بحل ق�ضيتهم‬

‫الحجايا يطالب الحكومة بحماية عمال‬ ‫الوطن من املستثمرين‬ ‫ال�سبيل‪ -‬حممد حمي�سن‬ ‫ق��ال ن��ائ��ب نقيب ال�ع��ام�ل�ين يف ��ش��رك��ة الأ��س�م�ن��ت‬ ‫الأب�ي����ض حم�م��د احل�ج��اي��ا‪� ،‬إن ال�ع�م��ال ال��ذي��ن ن�ف��ذوا‬ ‫اعت�صاما امام رئا�سة الوزراء نقلوا معناتهم ومطالبهم‬ ‫اىل الرئا�سة‪ ،‬م�ؤكدا انهم تلقوا وعودا بحلها‪.‬‬ ‫وق��ال احلجايا لـ"ال�سبيل" ان العمال ينتظرون‬ ‫الوعود التي �أطلقها النواب وامل�س�ؤولون الذين التقتهم‬ ‫النقابة على م��دى �أ�سبوع وم��ن بينهم النائب �صالح‬ ‫العرموطي الذي‪ ،‬وعد بتبني ق�ضيتهم قانونيا‪.‬‬ ‫وا�ضاف احلجايا الذي �شارك العمال اعت�صامهم‬ ‫�أمام مقر رئا�سة الوزراء ان مندوب الرئا�سة وعد برفع‬ ‫ت�ق��ري��ر اىل رئ�ي����س ال � ��وزارء‪ ،‬م���ش�يرا اىل ان��ه مت ف�ض‬ ‫االعت�صام‪ ،‬النتظار النتائج‪.‬‬ ‫وت��اب��ع �أن ال�ع�م��ال ي�ط��ال�ب��ون احل�ك��وم��ة بحماية‬ ‫م�ئ��ات الأ� �س��ر م��ن ال���ض�ي��اع‪ ،‬وم��ن ت�غ��ول م��ن �أ�سماهم‬ ‫"امل�ستثمرين العابثني"‪ ،‬م�ؤكدا ان العمال يخو�ضون‬ ‫ن�ضالهم ب�سلمية‪.‬‬ ‫كما طالب احلجايا‪ ،‬رئي�س احلكومة هاين امللقي‬ ‫بحل �سريع مل�شكلة الرواتب املت�أخرة‪ ،‬والعمل على دعم‬ ‫ال�شركة مبا يلزمها للحفاظ على ا�ستثمارها والإبقاء‬ ‫على الأيدي العاملة التي عملت بها منذ �سنوات والتي‬ ‫تعيل مئات العائالت‪.‬‬ ‫وك�شف احلجايا عن قيام ال�شركة بف�صل ‪ 86‬عامال‬ ‫م��ن ا��ص��ل ‪ 350‬ك��وج�ب��ة اوىل‪ ،‬وف��ق ق ��رار م��ن جمل�س‬ ‫ادارت �ه ��ا‪ .‬وط��ال��ب احل�ك��وم��ة وال �ن��واب بتبني حقيقي‬ ‫لق�ضيتهم التي باتت ق�ضية وطنية‪ ،‬قد متتد ت�أثرياتها‬ ‫اىل مئات العمال‪" :‬نحتاج اىل �أقوال ال �أفعال" ح�سب‬ ‫تعبريه‪.‬‬ ‫ويف معر�ض رده على دع��وة وزارة العمل لتغليب‬

‫اجل��ان��ب ال �ق��ان��وين وال �ق �ي��ام بت�سجيل ورف ��ع ق�ضايا‬ ‫قانونية لدى ال��وزارة‪ ،‬قال "كان على ال��وزارة حماية‬ ‫ال�ع�م��ال قبل ان يتعر�ضوا للف�صل"‪ ،‬م�شريا اىل ان‬ ‫حم��ام��ي النقابة ق��ام بت�سجيل ق�ضية قانونية لدى‬ ‫�سلطة االجور يف وزارة العمل االربعاء‪.‬‬ ‫وكانت وزارة العمل دع��ت عمال �شركة اال�سمنت‬ ‫االب�ي����ض اىل تغليب اجل��ان��ب ال�ق��ان��وين يف ق�ضيتهم‬ ‫بهدف حماية حقوقهم التي تقرها القوانني واالنظمة‪.‬‬ ‫وك�شف الناطق االعالمي با�سم وزارة العمل حممد‬ ‫اخلطيب لـ"ال�سبيل" �أن وزارة العمل التي اجتمعت مع‬ ‫امل�ستثمر‪ ،‬و�ضعت �أمامه عدداً من اخليارات‪ ،‬م�ؤكدا �أنه‬ ‫مت التفاهم مع امل�ستثمرين اليجاد معلجات ملطالب‬ ‫العمال وحقوقهم العمالية‪ ،‬ودرا�سة �آلية تلبيتها وفقا‬ ‫لالمكانات املتاحة‪.‬‬ ‫وق��ال اخلطيب ان "العمال وحتى ه��ذه اللحظة‬ ‫مل يتقدموا ب�شكوى ر�سمية بحق ال�شركة حتى يت�سنى‬ ‫للوزارة العمل ا�ستنادا للقوانني املرعية"‪.‬‬ ‫وت��وق��ع ان ت �ك��ون ه �ن��اك ق � ��رارات ح��ا��س�م��ة ب���ش��أن‬ ‫الق�ضية خالل يومني‪ ،‬م�ؤكدا اهتمام ال��وزارة بق�ضية‬ ‫العمال ومطالبهم‪.‬‬ ‫واعت�صم الع�شرات م��ن موظفي �شركة الأبي�ض‬ ‫للأ�سمدة والكيماويات االردنية "جافكو"‪�،‬أم�س الأول‪،‬‬ ‫�أمام مبنى ال�شركة يف منطقة ال�شمي�ساين؛ احتجاجاً‬ ‫على ع��دم قيام ال�شركة الأم ب�صرف روات��ب العاملني‬ ‫منذ ‪� 3‬شهور‪.‬‬ ‫كما اعت�صموا �أم�س �أمام رئا�سة الوزراء‪ ،‬لالحتجاج‬ ‫على ف�صل ادارة ال�شركة نحو مئة موظف منها‪.‬‬ ‫وكانت ال�شركة اال�سمنت الأبي�ض �أخ�ط��رت ‪٣٥٠‬‬ ‫عامال بالف�صل‪ ،‬قبل �أن تف�صل الدفعة الأوىل منهم‬ ‫�أم�س‪.‬‬

‫«األردنيني الكنديني» تزور «الضمان االجتماعي»‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫زار رئ �ي ����س ج�م�ع�ي��ة الأردن � �ي �ي�ن ال �ك �ن��دي�ين زي��اد‬ ‫فريحات املركز الإعالمي يف امل�ؤ�س�سة العامة لل�ضمان‬ ‫االج�ت�م��اع��ي‪ ،‬والتقى مب��دي��ر امل��رك��ز الناطق الر�سمي‬ ‫ب��ا��س��م امل��ؤ��س���س��ة م��و��س��ى ال�صبيحي‪ ،‬ومت ا�ستعرا�ض‬ ‫خمتلف الق�ضايا التي تهم الأردنيني يف كندا واملتعلقة‬ ‫بال�ضمان‪ ،‬وتو�ضيح الآليات والإج��راءات التي ت�ضمن‬ ‫ت�سهيل ا�شرتاكهم االختياري‪.‬‬ ‫و�أ ّك � � ��د ال���ص�ب�ي�ح��ي ع �ل��ى ال � ��دور ال� �ه ��ام جلمعية‬ ‫الأردنيني الكنديني لإي�صال ر�سالة م�ؤ�س�سة ال�ضمان‬ ‫للأردنيني املقيمني يف كندا‪ ،‬وت�شجيعهم على اال�شرتاك‬ ‫اختيارياً بال�ضمان مبا يتيح لهم فر�صة اال�ستفادة من‬ ‫املنافع واحلماية التي يقدمها لهم القانون‪.‬‬ ‫و�أ�شار ال�صبيحي �إىل �أن امل�ؤ�س�سة �أطلقت خدمات‬ ‫�إل�ك�ترون�ي��ة ج��دي��دة مت� ّك��ن ك��ل م��واط��ن �أردين‪�� ،‬س��واء‬ ‫ك ��ان م�ق�ي�م�اً داخ� ��ل امل�م�ل�ك��ة �أو خ��ارج �ه��ا م��ن ال�ت�ق��دم‬ ‫بطلب االنت�ساب االخ�ت�ي��اري �إل�ك�ترون�ي�اً دون احلاجة‬ ‫ملراجعة ف��روع امل�ؤ�س�سة داخ��ل اململكة �أو ن��واف��ذه��ا يف‬ ‫اخل��ارج‪ ،‬وكذلك �سهّلت �إج��راءات االنت�ساب االختياري‬ ‫ع�بر تقدمي خ��دم��ات ال��دف��ع الإل �ك�تروين‪� ،‬إ�ضافة �إىل‬ ‫ا�ستفادته م��ن ك��اف��ة اخل��دم��ات الإل�ك�ترون�ي��ة املتعلقة‬ ‫باال�شرتاك االختياري‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��اد ال�صبيحي بجمعية الأردن �ي�ين الكنديني‬ ‫وت�ع��اون�ه��ا م��ع امل��رك��ز الإع�لام��ي وم�ساندتها للجهود‬ ‫املوجهة للمغرتبني هناك من‬ ‫الإعالمية والتوعوية ّ‬ ‫خ�ل�ال ال �ن��واف��ذ الإع�لام �ي��ة ال �ت��ي متتلكها اجلمعية‬

‫يف تعميم امل��واد الإع�لام�ي��ة والتوعوية التي تن�شرها‬ ‫امل�ؤ�س�سة‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ار رئي�س جمعية الأردن �ي�ي�ن الكنديني زي��اد‬ ‫فريحات �إىل ��ض��رورة زي ��ادة توا�صل ك��اف��ة امل�ؤ�س�سات‬ ‫الوطن ّية مع اجلاليات الأردنية خارج اململكة واال�ستماع‬ ‫ملطالبهم واق�تراح��ات�ه��م‪ ،‬م�شيداً ب�أهمية م��ا تقوم به‬ ‫م�ؤ�س�سة ال�ضمان حالياً بهذا املجال‪.‬‬ ‫وق ��ال �إن للجمعية م��وق�ع�اً �إل �ك�ترون �ي �اً �إخ �ب��اري �اً‬ ‫و��ص�ف�ح��ة ع �ل��ى (ال �ف �ي ����س ب� ��وك) و (ت ��وي�ت�ر) �إ� �ض��اف��ة‬ ‫�إىل جم�ل��ة ��ش�ه��ري��ة ت���ص��در ع��ن اجل�م�ع�ي��ة ت ��وزع على‬ ‫اجلالية الأردن �ي��ة واجل��ال�ي��ات العربية بكندا‪ ،‬م�شرياً‬ ‫ب� ��أن ��ه � �س �ي �ت��م رب � ��ط امل ��وق ��ع الإل� � �ك �ت��روين ل�ل�ج�م�ع�ي��ة‬ ‫و�صفحتها على(الفي�س ب��وك) مع املوقع الإلكرتوين‬ ‫و�صفحة(الفي�س ب��وك) اخل��ا��ص��ة بال�ضمان الط�لاع‬ ‫�أب �ن ��اء اجل��ال �ي��ة ع �ل��ى ت���ش��ري�ع��ات ال �� �ض �م��ان وو��ض�ع�ه��م‬ ‫ب�آخر م�ستجداته‪ ،‬مب ّيناً �أن عدد اجلالية الأردن�ي��ة يف‬ ‫كندا ي�صل �إىل(‪� )40‬أل��ف �شخ�ص يرتكز معظمهم يف‬ ‫مدينة(تورنتو) الكربى و�ضواحيها‪.‬‬ ‫و�أك � � ��د ف ��ري �ح ��ات �أن ت �� �ش��ري �ع��ات ال �� �ض �م��ان م��ن‬ ‫ال�ت���ش��ري�ع��ات امل�ه�م��ة ك��ون�ه��ا ت�ت���ص��ل ب�ت��وف�ير احل�م��اي��ة‬ ‫االجتماعية ل�ل�أردن�ي�ين امل�غ�ترب�ين‪ ،‬وه��ذا يحتم على‬ ‫اجلمعية القيام بجهود توعوية لتعريف الأردنيني يف‬ ‫كندا ب�أهمية اال�شرتاك االختياري بال�ضمان وجماالت‬ ‫احلماية التي يوفرها والتعاون مع املركز الإعالمي‬ ‫بال�ضمان بهذا ال�ش�أن‪.‬‬

‫«مخدرات الرمثا» تضبط ‪ 200‬الف حبة‬ ‫كبتاجون يف جرف صخري‬ ‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫�ضبط العاملون يف ق�سم مكافحة خمدرات الرمثا‪،‬‬ ‫‪ 200‬ال��ف حبة كبتاجون خم��در‪ ،‬يف ج��رف �صخري‪� ،‬إذ‬ ‫بو�شرت التحقيقات لتحديد املتورطني بها للقب�ض‬ ‫عليهم‪.‬‬ ‫وبح�سب ادارة االع�لام االمني يف مديرية االمن‬ ‫ال�ع��ام‪ ،‬ف ��إن معلومات وردت لق�سم مكافحة خم��درات‬

‫الرمثا‪ ،‬حول جتهيز �أ�شخا�ص جمهولني كمية كبرية‬ ‫من احلبوب املخدرة‪ ،‬و�إخفائها يف منطقة خالية من‬ ‫ال�سكان‪ ،‬ومبتابعة تلك املعلومات مت حتديد املنطقة‬ ‫امل�شتبه بها‪ .‬وا�ضافت ادارة االعالم‪ ،‬ان طواقم الق�سم‬ ‫م�سحت ت�ل��ك امل�ن�ط�ق��ة‪ ،‬وع�ث�رت ع�ل��ى ‪ 200‬ال ��ف حبة‬ ‫م��ن حبوب الكبتاجون امل�خ��درة‪ ،‬م��ؤك��دة ان العاملني‬ ‫يف املكافحة ب��ا��ش��روا التحقيقات لتحديد املتورطني‬ ‫باملخدرات والقب�ض عليهم‪.‬‬

‫�أ�سواق القد�س القدمية "�أر�شيفية"‬

‫عن االردن والها�شميني‪.‬‬ ‫وحت��دث ال��دك�ت��ور ع��ام��ر الق�ضاة ع�ضو الهيئة العاملية لعلماء‬ ‫امل�سلمني ع��ن ردود فعل ال�صهاينة على ق��رار اليون�سكو مبنع رفع‬ ‫االذان يف امل�سجد االق�صى وامل�ساجد‪ ،‬الفتا اىل ان ه��ذا االذان ميثل‬ ‫قوة اال�سالم والت�أكيد لليهود على ان انهم يعي�شون على ار�ض عربية‬ ‫وا�سالمية وان م�صريهم الطرد طال الزمن او ق�صر‪.‬‬

‫م��ن جهته أ�� �ش��اد ال�ن��ائ��ب ال�سابق ع��ودة ق��وا���س ب�ق��رار اليون�سكو‬ ‫مطالبا ببذل املزيد اجلهود للوقوف يف وجه االحتالل وعبثه الدائم‬ ‫باملقد�سات اال�سالمية وامل�سيحية‪ ،‬الفتا اىل ان هذا القرار يجب ان‬ ‫يكون منطلقا للمزيد من العمل واجلهد ل�صالح ق�ضية القد�س‪.‬‬ ‫و�أ�شار قوا�س اىل ان الكنائ�س تبنت �إقامة االذان يف كنائ�سها ردا‬ ‫على قرار االحتالل مبنع �إقامة الأذان يف االق�صى‪.‬‬

‫‪ %11‬نسبة مساهمة السياحة يف الدخل‬ ‫القومي خالل العام املاضي‬ ‫العقبة ‪ -‬رائد �صبحي‬ ‫قالت وزي��رة ال�سياحة وا آلث��ار لينا عناب �إن بع�ض‬ ‫الأن�ظ�م��ة وال �ق��وان�ين املتعلقة بت�سيري � �ش ��ؤون العملية‬ ‫ال�سياحية بحاجة اىل مراجعة وتقييم‪.‬‬ ‫وبينت عناب خالل لقائها ممثلي القطاع ال�سياحي‬ ‫يف البرتاء ووادي رم �ضمن احللقات الت�شاورية ل�صياغة‬ ‫ا�سرتاتيجية ال�سياحة للخم�سة �أع��وام املقبلة ان الوزارة‬ ‫ما�ضية يف مراجعة تلك القوانيني بغية تطوير وحتديث‬ ‫املنتج ال�سياحي يف الأردن‪.‬‬ ‫و�أك��دت عناب �أن اال�سرتاتيجية الوطنية ل�ل�أع��وام‬ ‫اخلم�س املقبلة‪� ،‬ستحدد م�سار منو االقت�صاد ال�سياحي‬ ‫وال�سعي ل��زي��ادة ال �ق��درة التناف�سية للقطاع م��ن خالل‬ ‫ت�ط��وي��ر ودع ��م امل�ج�ت�م�ع��ات امل�ح�ل�ي��ة‪ ،‬م ��ؤك��دة �أن ال�ه��دف‬ ‫م��ن ه��ذه اجلل�سات ه��و الت�شاور م��ع ال�شركاء واملمثلني‬ ‫م��ن القطاعني ال�ع��ام واخل��ا���ص يف امل�ح��اف�ظ��ة‪ ،‬و إ�� �ش��راك‬ ‫املجتمعات املحلية ومعرفة واق��ع احل��ال يف املحافظات‬ ‫وحت�ل�ي�ل��ه وم�ن��اق���ش��ة ال �ف��ر���ص امل �ت��اح��ة‪ ،‬م���ش�يرة اىل �أن‬ ‫اال�سرتاتيجية �ستزيد أ�ع��داد ال�سياح االجانب واملحليني‬ ‫وزيادة فرتة �إقامتهم‪ ،‬مبا ينعك�س �إيجابا على االقت�صاد‬ ‫املحلي‪.‬‬ ‫وي�ح�ت���ض��ن وادي رم ع �ل��ى م ��دى ال �ع��ام ع� ��ددا من‬ ‫املخيمات ال�سياحية التي ت�ضيء �صحراء الوادي اجلميل‬ ‫وتبدد وح�شتها‪ ،‬من خالل الزيارات املتتابعة لل�سياح اىل‬ ‫هذا املكان الرائع حيث ي�شاركون يف احلفالت الفلكلورية‬ ‫الأردنية اجلذابة‪.‬‬

‫وب�ي�ن��ت ع�ن��اب �أن إ�ط�ل�اق الإ��س�ترات�ي�ج�ي��ة الوطنية‬ ‫�ع��وام اخل�م���س��ة امل�ق�ب�ل��ة ‪ ،2020 – 2016‬ت �ه��دف �إىل‬ ‫لل� أ‬ ‫ت��زوي��ده��ا ب� ��الآراء وا ألف �ك��ار وحتليل ومناق�شة الفر�ص‬ ‫واملزايا التي �ستكون حافزا لتن�شيط القطاع‪ ،‬والو�صول‬ ‫به �إىل �أف�ضل م�ستوى‪ ،‬ليكون قادرا على الإ�سهام يف دعم‬ ‫االقت�صاد الوطني ولتكون متوافقة مع ما جاء يف وثيقة‬ ‫ر�ؤي��ة الأردن ‪ 2025‬ب�أن ال�سياحة �ستكون و�سيلة �أ�سا�سية‬ ‫للتنمية امل�ستدامة و�أهمية �إ�شراك املجتمعات املحلية يف‬ ‫حتديثها‪.‬‬ ‫وت �ه��دف الإ��س�ترات�ي�ج�ي��ة وف��ق ع �ن��اب �إىل التو�صل‬ ‫لوثيقة �سياحية للتعرف على ت�صورات املجتمعات املحلية‬ ‫حول امليزة الن�سبية للمواقع ال�سياحية ومعرفة التوجه‬ ‫العام للواقع ال�سياحي يف حمافظة العقبة‪.‬‬ ‫و�أ�شارت �إىل �أن الإ�سرتاتيجية ترتكز على عدد من‬ ‫امل�ح��اور التي �ست�سهم يف تطوير املنتج ال�سياحي بكافة‬ ‫ع�ن��ا��ص��ره‪ ،‬ك��زي��ادة أ�ع� ��داد ال���س�ي��اح ا ألج ��ان ��ب واملحليني‬ ‫والعمل على زي��ادة فرتة �إقامتهم‪ ،‬م�ضيفة �أن احلكومة‬ ‫ت���س�ع��ى �إىل رف ��ع وت�ي�رة ال�ن���ش��اط االق �ت �� �ص��ادي للمنتج‬ ‫ال�سياحي بكافة جوانبه من خالل اال�ستفادة من عدد من‬ ‫العنا�صر كامليزة الن�سبية للمواقع ال�سياحية‪ ،‬والعالجية‬ ‫والتاريخية وا ألث��ري��ة والدينية والتي متكن من �إيجاد‬ ‫فارق يف منظومة االقت�صاد الوطني والت�أثري مبا ينعك�س‬ ‫�إيجابا يف رفع �سوية معي�شة املواطن‪.‬‬ ‫من جهته بني مفو�ض ال�سياحة واال�ستثمار يف �سلطة‬ ‫منطقة العقبة االقت�صادية اخلا�صة �شرحبيل ما�ضي‬ ‫اهمية تعاون القطاع ال�سياحي لرتويج العقبة والتفاعل‬

‫مع امل�ب��ادرات التي تقوم بها ال�سلطة واحلكومة كاعفاء‬ ‫ج�م�ي��ع ال ��رح�ل�ات امل�ن�ت�ظ�م��ة ع�ل��ى م�ت�ن ج�م�ي��ع خ�ط��وط‬ ‫الطريان من مطار امللك ح�سني الدويل من ر�سوم املغادرة‬ ‫ا�ضافة لتخفي�ض ا�سعار الكهرباء للفنادق‪.‬‬ ‫و أ�ك � ��د م��ا� �ض��ي اه �ت �م��ام ال���س�ل�ط��ة ب��دع��م ال���س�ي��اح��ة‬ ‫ال�صحراوية يف منطقة وادي رم واال�ستثمار يف املخيمات‬ ‫ال�سياحة التي ب��د�أت تعمل على اي�ج��اد ان�شطة جديدة‬ ‫وف�ع��ال�ي��ات ت�ستقطب ال���س�ي��اح‪ ،‬ال �سيما �سياحة الت�أمل‬ ‫ووجود نادي الريا�ضات اجلوية واالن�شطة الريا�ضية التي‬ ‫ترتبط بال�سياحة ك�سباق القدرة والتحمل واملاراثونات‬ ‫ال�صحراوية‪ ،‬اىل جانب �سباقات الهجن‪ ،‬وما يقدمه من‬ ‫فعاليات تتيح لل�سائح م�شاهدة وادي رم ال�ساحر عرب‬ ‫ركوب املنطاد او الطائرات اخلا�صة لتلك الغاية ا�ضافة‬ ‫اىل ريا�ضة القفز باملظالت‪.‬‬ ‫وبينت مديرة مديرية التخطيط اال�سرتاتيجي يف‬ ‫وزارة ال�سياحة هناء حجاوي �إن ن�سبة م�ساهمة ال�سياحة‬ ‫يف الدخل القومي بلغت يف العام ‪ 2015‬نحو ‪ ،% 11‬فيما‬ ‫بلغ عدد ال�سياح نحو ‪ 4.8‬مليون �سائح‪ ،‬م�ؤكدة على �أهمية‬ ‫ت�سويق الأردن �سياحيا من خالل الإ�سرتاتيجية الوطنية‬ ‫لتطوير القطاع ال�سياحي‪.‬‬ ‫وا�ستعر�ض امل�شاركون يف الور�شة �أبرز العقبات التي‬ ‫تواجه القطاع ال�سياحي يف العقبة‪ ،‬مثل احلاجة لتطوير‬ ‫واق��ع اخل��دم��ات والبنى التحتية يف العديد م��ن املواقع‬ ‫ال�سياحية خا�صة يف منطقة وادي رم والدي�سة تقدمي‬ ‫الدعم امل��ادي للجمعيات ال�سياحية والهيئات العاملة يف‬ ‫القطاع ال�سياحي‪.‬‬

‫وزير العدل يتفقد محكمة شمال عمان االبتدائية‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫تفقد وزي��ر ال�ع��دل الدكتور عو�ض أ�ب��و ج��راد �أم�س‪،‬‬ ‫حمكمة �شمال عمان االبتدائية‪ ،‬واطلع على �سري العمل‬ ‫و�إجراءات التقا�ضي والتنفيذ يف املحكمة‪.‬‬ ‫و�أكد �أبو جراد �أهمية وجود قاعات خا�صة باملحاكمات‬ ‫ب��د ًال م��ن �إمت��ام �إج� ��راءات التقا�ضي يف مكاتب الق�ضاة‪،‬‬ ‫وذل��ك ت�ق��دي��راً لأرك ��ان عملية التقا�ضي ك��اف��ة‪ ،‬وت��وف�يراً‬ ‫للوقت واجلهد‪ ،‬وت�سريعاً لإجراءات التقا�ضي مع احلفاظ‬ ‫على جودة الأحكام‪ ،‬و�صو ًال �إىل العدالة الناجزة‪ ،‬م�شريا‬ ‫�إىل �أن الوزارة حتاول من خالل زياراتها امليدانية املتكررة‬ ‫�إىل امل�ح��اك��م االط�ل�اع على واق��ع ال�ع�م��ل‪ ،‬وال�ت�ع��رف على‬ ‫احتياجاته من اللوازم والأجهزة والكوادر الب�شرية‪.‬‬ ‫والتقى وزي��ر العدل خ�لال ال��زي��ارة التي رافقه بها‬ ‫رئ�ي����س حمكمة ��ش�م��ال ع�م��ان االب�ت��دائ�ي��ة ال�ق��ا��ض��ي رج��ا‬ ‫خلقي ال�شرايري‪ ،‬عددا من الق�ضاة و�أعوانهم‪ ،‬وحمامني‪،‬‬ ‫ومراجعني‪ ،‬وا�ستمع �إىل مالحظاتهم واقرتاحاتهم حول‬ ‫حجم العمل وحتدياته‪ ،‬وامل�صاعب التي تواجههم‪ ،‬بهدف‬ ‫�ضمان تطوير وحت�سني بيئة العمل‪ ،‬وحت�سني اج��راءات‬ ‫التقا�ضي‪ ،‬وتقليل املدد الزمنية من خالل حت�سني البنية‬ ‫التحتية‪ ،‬و�أمتتة مرافق الق�ضاء‪ ،‬وحت�سني �آليات التبليغ‪،‬‬ ‫م�ؤكدا �أن الوزارة تعمل وت�سخر جميع �إمكاناتها من �أجل‬ ‫ت�سهيل وحت�سني اج��راءات اخلدمة املقدمة لكافة �أرك��ان‬

‫عملية التقا�ضي‪ ،‬ووع��د بو�ضع احل�ل��ول املنا�سبة لكافة‬ ‫املعيقات والتحديات‪.‬‬ ‫و� �ش��دد ع�ل��ى أ�ه�م�ي��ة ت�ط��وي��ر ال�ب�ن��ى التحتية مل��راف��ق‬ ‫العدالة‪ ،‬و�إن�شاء �أبنية منوذجية حديثة للمحاكم تلبي‬ ‫متطلبات العمل‪ ،‬وتهيئتها بالدعم اللوج�ستي والتقني‬ ‫والفني‪ ،‬و�سيكون ذلك على �أجندة وحماور اللجنة امللكية‬ ‫لتطوير اجلهاز الق�ضائي وتعزيز �سيادة القانون‪.‬‬ ‫وب�ي�ن �أن احل�ك��وم��ة ت�ق��دم��ت خ�ل�ال ال �ف�ترة املا�ضية‬ ‫ب �ع��دد م��ن م���ش��اري��ع ال �ق��وان�ين ب �ه��دف ت�ط��وي��ر اج� ��راءات‬ ‫التقا�ضي وامل�ح��اك�م��ات يف اململكة‪ ،‬منها م���ش��روع قانون‬ ‫التنفيذ الق�ضائي الذي ت�ضمن العديد من الأحكام التي‬ ‫ت�ؤدي اىل �سرعة عملية التنفيذ وح�صول املحكوم له على‬ ‫حقه �ضمن مدد زمنية معقولة‪� ،‬إ�ضافة �إىل قانون �أ�صول‬ ‫املحاكمات املدنية‪ ،‬وهو قانون متطور ي�سرع من اجراءات‬ ‫التقا�ضي �إ�ضافة �إىل م�شاريع قوانني التحكيم والو�ساطة‬ ‫يف جمال تطبيق القانون وتنفيذه واحلد من اجلرمية‪.‬‬ ‫ودع��ا اىل حت��دي��د م�ه��ام ك��ل م��وظ��ف يف املحكمة من‬ ‫خالل و�صف وظيفي وا�ضح وحمدد املهام بهدف �إجنازها‬ ‫بدقة و�سرعة‪ ،‬ومكاف�أة املوظف املثايل والكف�ؤ الذي ي�سهم‬ ‫يف �إمتام عملية العدالة على النحو املطلوب‪ ،‬م�شرياً �إىل‬ ‫�أن باب الوزارة مفتوح ال�ستقبال كافة املقرتحات والأفكار‬ ‫البناءة التي تخدم م�صلحة العمل وتطوره‪� ،‬أو قد حت�سن‬ ‫م��ن �أي إ�ج� ��راء م��ن إ�ج � ��راءات عملية ال�ت�ق��ا��ض��ي‪ ،‬وذل��ك‬

‫جتذيراً لثقافة التميز التي تنتهجها الوزارة‪.‬‬ ‫و�أ�شار �أبو جراد �إىل �أن يوم االثنني من كل ا�سبوع هو‬ ‫يوم خم�ص�ص للقاء املواطنني يف ال��وزارة‪ ،‬واال�ستماع �إىل‬ ‫املعيقات التي قد تواجه �سري العمل يف املحاكم‪ ،‬بهدف‬ ‫تقدمي احللول املنا�سبة ح�سب �إمكانيات الوزارة‪.‬‬ ‫وقال رئي�س حمكمة �شمال عمان االبتدائية القا�ضي‬ ‫�إن املحكمة ت�ستقبل يومياً �أك�ثر من ‪� 4‬آالف مراجع من‬ ‫خم�ت�ل��ف اجل�ن���س�ي��ات‪ ،‬ح�ي��ث ��س��اه�م��ت ال�ت�ب�ع��ات ال�سلبية‬ ‫ل�ل�أزم��ات الإقليمية يف املنطقة‪ ،‬خ�صو�صاً �أزم��ة اللجوء‬ ‫ال�سوري‪ ،‬يف م�ضاعفة �أعداد املراجعني للمحكمة‪ ،‬ما �شكل‬ ‫عبئا كبرياً عليها‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ار ال���ش��راي��ري �إىل �أن ال��زي��ارة ج��اءت لالطالع‬ ‫وحتديد احتياجات العمل يف املحكمة‪ ،‬وفقاً للأولويات‬ ‫والت�شريعات والقوانني والتدريب والت�أهيل و�إج��راءات‬ ‫التنفيذ الق�ضائي‪ ،‬والوقوف على �أ�سباب الت�أخري يف ف�صل‬ ‫الق�ضايا‪.‬‬ ‫وي���ض��م االخ�ت���ص��ا���ص امل �ك��اين ملحكمة ��ش�م��ال عمان‬ ‫االبتدائية ‪ 20‬منطقة‪ ،‬هي‪� :‬صويلح‪� ،‬أم ال�سماق ال�شمايل‪،‬‬ ‫ال��راب�ي��ة‪ ،‬املدينة الريا�ضية‪ ،‬داب ��وق‪ ،‬ت�لاع العلي‪ ،‬خلدا‪،‬‬ ‫�ضاحية الر�شيد‪� ،‬أ�سواق ال�سالم‪� ،‬شارع املدينة املنورة لغاية‬ ‫ا��ش��ارة الكيلو‪ ،‬اجلامعة الأردن �ي��ة‪� ،‬شفا ب��دران‪ ،‬الكمالية‬ ‫ال�شرقية‪ ،‬اجلاردنز‪ ،‬ياجوز‪ ،‬اجلبيهة‪� ،‬أبو ن�صري‪ ،‬واملدينة‬ ‫الطبية‪� ،‬شارع مكة من جهته ال�شمالية‪ ،‬و�شارع الأردن‪.‬‬

‫ورشة عمل حول أنظمة الحماية يف النظام‬ ‫الكهربائي يف "املهندسني"‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ن �ظ �م��ت ال �ل �ج �ن��ة ال �ع �ل �م �ي��ة ال �ك �ه��رب��ائ �ي��ة يف ن�ق��اب��ة‬ ‫املهند�سني حما�ضرة علمية بعنوان "�أنظمة احلماية يف‬ ‫النظام الكهربائي الأردين"‪ ،‬قدمها مدير دائرة الوقاية‬ ‫وال�ع��دادات يف �شركة الكهرباء الوطنية املهند�س حممد‬ ‫داود‪ ،‬بح�ضور ما يزيد عن ‪ 50‬مهند�سا ومهند�سة‪.‬‬ ‫و أ�ط �ل ��ع م‪ .‬داود امل �� �ش��ارك�ين ع�ل��ى �أن �ظ �م��ة احل�م��اي��ة‬ ‫الكهربائية امل�ستخدمة يف خ�ط��وط ال�ن�ق��ل الكهربائي‬ ‫وحموالت ومعدات املرحالت الكهربائية املركبة و�أنواعها‬ ‫واالعتبارات الفنية التي يتم مراعاتها �أثناء اختيارها‬ ‫وفقا للمعايري العاملية‪.‬‬

‫وا�ستعر�ض �أه��م امل��رح�لات الكهربائية املركبة على‬ ‫خطوط ‪ 400‬و ‪ 132‬كيلوفولط ومنها احلمايات امل�سافية‬ ‫و�أنظمة الغلق التلقائي للقواطع الكهربائية و�أنظمة‬ ‫ف�صل ا ألح �م��ال وامل��ؤل�ف��ة م��ن ‪ 16‬مرحلة ُم�برجم��ة مبا‬ ‫يتنا�سب مع تردد ال�شبكة الكهربائية‪.‬‬ ‫ودع��ا م‪ .‬دادود �إىل �ضرورة �إبقاء �أنظمة احلماية يف‬ ‫جاهزية عالية جدا‪ ،‬االمر الذي ي�ستدعي فح�صها �أثناء‬ ‫الت�صنيع والت�شغيل التجريبي و�إج ��راء �صيانة دوري��ة‬ ‫للتحقق من قيمها املعيارية‪.‬‬ ‫واطلع امل�شاركون يف الور�شة على ع��دد من الأمثلة‬ ‫والتطبيقات العملية ال�ت��ي �ساهمت يف �سالمة النظام‬ ‫ال�ك�ه��رب��ائ��ي نتيجة ال�ع�م��ل ال�صحيح لأن�ظ�م��ة احلماية‬ ‫الكهربائية‪.‬‬

‫ومن جانبه قال رئي�س اللجنة املهند�س ح�سني عليان‬ ‫�إن الن�شاطات املختلفة التي تنظمها اللجنة العلمية من‬ ‫زي ��ارات ميدانية وور���ش وحم��ا��ض��رات ت� أ�ت��ي �سعيا لرفع‬ ‫امل�ستوى املعريف للمهند�س الأردين‪.‬‬ ‫و�سلم م‪ .‬عليان يف ختام الور�شة املهند�س داود �شهادة‬ ‫�شكر با�سم نقابة املهند�سني تقديرا جل�ه��وده يف إ�ع��داد‬ ‫وتقدمي هذه املحا�ضرة‪.‬‬ ‫ُي���ش��ار �إىل �أن ه��ذه امل�ح��ا��ض��رة ت ��أت��ي �ضمن �سل�سلة‬ ‫من الن�شاطات العلمية التي نظمتها وعقدتها اللجنة‬ ‫العلمية الكهربائية والتي بلغت يف هذا العام ت�سعة ع�شر‬ ‫ن�شاطاً �شملت �إقامة ايام علمية وعقد حما�ضرات وزيارات‬ ‫ميدانية مل�شاريع كهربائية مميزة يف خمتلف حمافظات‬ ‫اململكة‪.‬‬


‫�ش�ؤون حملية‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫اخلمي�س (‪ )1‬كانون الأول (‪ ) 2016‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )24‬العدد (‪)3501‬‬

‫‪5‬‬

‫امللك يختتم زيارة رسمية لنيوزيلندا‬ ‫عمان‪-‬برتا‬ ‫حظيت الزيارة الر�سمية للملك عبداهلل الثاين �إىل‬ ‫نيوزيلندا‪ ،‬التي اختتمها �أم�س الأربعاء‪ ،‬بتقدير عال من‬ ‫كبار امل�س�ؤولني النيوزيلنديني‪ ،‬والذين و�صفوها ب�أنها‬ ‫فر�صة مهمة لتطوير العالقات الأردنية النيوزيلندية‪،‬‬ ‫واالطالع على دور الأردن يف التعامل مع الأزمات التي‬ ‫ت�شهدها منطقة ال�شرق الأو�سط‪.‬‬ ‫زيارة امللك �إىل نيوزيلندا‪،‬ركزت على تو�سيع‬ ‫التعاون بني الأردن ونيوزيلندا يف خمتلف‬ ‫املجاالت‪.‬‬ ‫وات �ف��ق ال �ب �ل��دان ع�ل��ى زي ��ادة ال �ت �ع��اون يف جم��االت‬ ‫ال �ط��اق��ة ال�ب��دي�ل��ة وامل �ت �ج��ددة‪ ،‬وال ��زراع ��ة‪ ،‬وال�ت�ع�ل�ي��م‪،‬‬ ‫والتدريب املهني والتقني‪ ،‬و�صناعة الأف�لام‪ ،‬والدفاع‪،‬‬ ‫وتبادل اخلربات يف جمال الدفاع املدين‪.‬‬ ‫مباحثات امللك مع احلاكم العام لنيوزيلندا بات�سي‬ ‫ريدي‪ ،‬ركزت على توطيد العالقات بني البلدين‪ ،‬ومت‬ ‫الت�أكيد على �أهمية تبادل الزيارات بني ممثلي القطاع‬ ‫اخل��ا���ص يف الأردن ون�ي��وزي�ل�ن��دا ال�ستك�شاف الفر�ص‬ ‫اال�ستثمارية‪.‬‬ ‫ك�م��ا ج��رى ا��س�ت�ع��را���ض م��ا تتمتع ب��ه امل�م�ل�ك��ة من‬ ‫مم�ي��زات ا�ستثمارية على م�ستوى املنطقة‪ ،‬و�إمكانية‬ ‫اال�ستفادة منها من قبل امل�ستثمرين النيوزيالنديني‬ ‫يف خمتلف القطاعات‪.‬‬ ‫امل �ب��اح �ث��ات رك� ��زت �أي �� �ض��ا‪ ،‬ع �ل��ى ال �ت �ط��ورات ال�ت��ي‬ ‫ت�شهدها �أزم� ��ات ال���ش��رق الأو� �س��ط‪ ،‬خ�صو�صا الأزم ��ة‬ ‫ال�سورية وج�ه��ود حم��ارب��ة الإره ��اب‪ ،‬حيث �أك��دت على‬ ‫�ضرورة �إيجاد حل �سيا�سي للأزمة ال�سورية‪ ،‬ي�ضمن‬ ‫وق��ف ال�ك��ارث��ة الإن���س��ان�ي��ة ال�ت��ي يتعر�ض ل�ه��ا ال�شعب‬ ‫ال�سوري‪.‬‬ ‫امللك لفت‪ ،‬يف ه��ذا ال�صدد‪� ،‬إىل الأع�ب��اء املتزايدة‬ ‫التي ت�سببت بها الأزمة ال�سورية على دول اجلوار‪ ،‬ويف‬ ‫مقدمتها الأردن‪ ،‬ال��ذي ي�ست�ضيف �أع��دادا كبرية من‬ ‫الالجئني ال�سوريني‪.‬‬ ‫وف�ي�م��ا يتعلق ب��اجل�ه��ود الإق�ل�ي�م�ي��ة وال��دول �ي��ة يف‬ ‫احلرب على الإره��اب‪� ،‬أكد امللك �أهمية الت�صدي لهذا‬ ‫اخلطر‪� ،‬ضمن ا�سرتاتيجية �شمولية ب�أبعادها الأمنية‬

‫والفكرية‪.‬‬ ‫امللك وخالل املباحثات‪� ،‬أكد تطلع الأردن ملزيد من‬ ‫التن�سيق والت�شاور مع نيوزيلندا حيال خمتلف الق�ضايا‬ ‫ذات االهتمام امل�شرتك‪ ،‬ومبا يخدم م�صاحلهما‪.‬‬ ‫بدورها‪ ،‬ق��درت احلاكم العام لنيوزيالندا بات�سي‬ ‫ري ��دي‪ ،‬م��ا ي�ب��ذل��ه الأردن م��ن ج�ه��ود لتحقيق الأم��ن‬ ‫واال�ستقرار يف ال�شرق الأو��س��ط‪ ،‬م�ؤكدة تطلع بالدها‬ ‫لتعزيز العالقات مع اململكة‪ ،‬التي و�صفت ما حققته‬ ‫من �إجن��ازات‪ ،‬بـ "الكبرية"‪ ،‬خا�صة ما يرتبط ب�إجراء‬ ‫االنتخابات النيابية يف ظ��ل ظ��روف �إقليمية �شديدة‬ ‫التعقيد‪.‬‬ ‫وخ �ل�ال م ��أدب ��ة ال �ع �� �ش��اء‪ ،‬ال �ت��ي �أق��ام �ت �ه��ا احل��اك��م‬ ‫العام لنيوزيالندا تكرميا للملك والوفد املرافق‪� ،‬أكد‬ ‫امللك يف كلمته �أن نيوزيلندا تعد منوذجا للمجتمعات‬ ‫متعددة الثقافات‪ ،‬مقدرا م�شاركتها يف ال�ش�ؤون الدولية‬ ‫و�إ�سهاماتها التاريخية يف جميع �أنحاء العامل‪.‬‬ ‫ولفت �إىل ال�شراكة التي تربط الأردن مع نيوزيلندا‪،‬‬ ‫وقال "�إن بلدينا الآمنني وامل�ستقرين ينعمان باالزدهار‬ ‫بف�ضل نظام عاملي يربطنا عرب قيم التعاون واالعتدال‬ ‫والت�سامح"‪ ،‬م�شريا يف ال��وق��ت ذات ��ه‪� ،‬إىل �أن "عاملنا‬ ‫يواجه خطرا غا�شما من املتطرفني الذين ي�سعون �إىل‬ ‫تدمري القيم التي تربط الإن�سانية"‪.‬‬ ‫ويف م �ع��ر���ض ح��دي��ث امل �ل��ك ع��ن ال �ف �ه��م اخل��اط��ئ‬ ‫ل�ل�إ��س�لام‪ ،‬ق��ال امللك "لقد ��ص��دم��تُ ‪ ،‬خ�لال ال�سنوات‬ ‫الأخ�ي�رة املا�ضية‪ ،‬م��ن ع��دد ق��ادة ال ��ر�أي ال�ع��ام العاملي‬ ‫ال��ذي��ن م��ا زال� ��وا ال ي�ف�ه�م��ون الإ�� �س�ل�ام‪ ،‬ال��دي��ن ال��ذي‬ ‫ي�ؤمن به ويتبعه ما يقارب ملياري �شخ�ص من الرجال‬ ‫والن�ساء امل�ساملني والفاعلني يف جميع �أنحاء العامل"‪،‬‬ ‫م ��ؤك��دا �أن ��ه "حان ال��وق��ت لإن �ه��اء ه ��ذه االن�ط�ب��اع��ات‬ ‫اخلاطئة"‪.‬‬ ‫و�أك��د "�أن ديننا يعلمنا �أن كل الب�شر مت�ساوون يف‬ ‫ال�ك��رام��ة‪ .‬ه��ذه ه��ي القيم التي �أع ّل ّمها لأب�ن��ائ��ي وهي‬ ‫القيم ذاتها التي تعلمتها‪ ،‬وهي القيم ذاتها التي يزرعها‬ ‫امل�سلمون يف بيوتهم يف الأردن‪ ،‬وهنا يف نيوزيلندا ويف‬ ‫جميع �أرجاء العامل"‪.‬‬ ‫ج��دول �أع�م��ال ال��زي��ارة ت�ضمن �أي���ض��ا‪ ،‬ل�ق��اء امللك‬ ‫مع رئي�س وزراء نيوزيلندا‪ ،‬جون كي‪ ،‬حيث مت الت�أكيد‬

‫من الزيارة امللكية لنيوزلندا‬

‫خ�لال املباحثات‪ ،‬على ب��ذل اجلهود لتعزيز العالقات‬ ‫الأردن � �ي� ��ة ال �ن �ي��وزي �ل �ن��دي��ة‪ ،‬وت �ط��وي��ره��ا يف امل �ي��ادي��ن‬ ‫االقت�صادية والتجارية والدفاعية‪.‬‬ ‫ك �م��ا ج ��رى ب �ح��ث ��س�ب��ل اال� �س �ت �ف��ادة م ��ن خ�ب�رات‬ ‫نيوزيلندا الزراعية وتقنيات التوفري يف ا�ستخدام املياه‪،‬‬ ‫ويف جم��االت ال�ط��اق��ة امل�ت�ج��ددة وال�ب��دي�ل��ة‪ ،‬وال�ت��دري��ب‬ ‫املهني والتقني والتعليم من خالل زيادة عدد البعثات‬ ‫الدرا�سية النيوزيلندية لطلبة املاج�ستري الأردنيني‪.‬‬ ‫وت �ن��اول��ت امل�ب��اح�ث��ات ج �ه��ود حت�ق�ي��ق ال �� �س�لام بني‬ ‫ال�ف�ل���س�ط�ي�ن�ي�ين والإ� �س��رائ �ي �ل �ي�ي�ن‪ ،‬و�� �ض ��رورة تكثيف‬ ‫اجلهود لإحياء املفاو�ضات‪ ،‬ا�ستنادا �إىل حل الدولتني‪،‬‬ ‫وقرارات ال�شرعية الدولية‪� ،‬إ�ضافة �إىل الأزمة ال�سورية‬

‫وم�ستجدات الأو�ضاع على ال�ساحة العراقية‪.‬‬ ‫امللك يهنئ رئي�سي رومانيا و�إفريقيا الو�سطى‬ ‫باليوم الوطني لبلديهما‬ ‫بعث امللك عبداهلل الثاين‪� ،‬أم�س الأرب�ع��اء‪ ،‬برقية‬ ‫تهنئة �إىل رئي�س جمهورية رومانيا كالو�س يوهاني�س‬ ‫مبنا�سبة ال �ي��وم ال��وط�ن��ي ل �ب�لاده‪ ،‬متمنيا ل��ه م��وف��ور‬ ‫ال�صحة والعافية‪ ،‬ولل�شعب الروماين ال�صديق املزيد‬ ‫من التقدم واالزدهار‪.‬‬ ‫كما بعث امللك برقية مماثلة �إىل رئي�س جمهورية‬ ‫�إفريقيا الو�سطى فو�ستني تواديرا‪ ،‬هن�أه فيها مبنا�سبة‬ ‫ال �ي��وم ال��وط�ن��ي ل �ب�ل�اده‪ ،‬متمنيا ل��ه م��وف��ور ال�صحة‬ ‫والعافية‪ ،‬ول�شعب بالده املزيد من التقدم والرخاء‪.‬‬

‫امللك يعزي الرئي�س الربازيلي ب�ضحايا‬ ‫حادث حتطم طائرة‬ ‫ب�ع��ث امل �ل��ك ع �ب��داهلل ال �ث��اين‪ ،‬ب��رق�ي��ة ت�ع��زي��ة �إىل‬ ‫الرئي�س الربازيلي مي�شيل تامر‪ ،‬ب�ضحايا حادث حتطم‬ ‫طائرة الركاب‪ ،‬بو�سط كولومبيا‪ ،‬وال��ذي �أودى بحياة‬ ‫عدد من ال�ضحايا‪ ،‬من بينهم �أع�ضاء فريق كرة قدم‬ ‫برازيلي‪ ،‬و�إ�صابة �آخرين‪.‬‬ ‫وعرب امللك‪ ،‬يف الربقية‪ ،‬عن �أ�صدق م�شاعر التعزية‬ ‫وامل��وا��س��اة‪� ،‬سائال اهلل العلي القدير �أن يلهم الرئي�س‬ ‫الربازيلي وذوي ال�ضحايا جميل ال�صرب وح�سن العزاء‪،‬‬ ‫و�أن مين على امل�صابني بال�شفاء العاجل‪.‬‬

‫صرف دفعة جديدة من سلف السكن‬ ‫الطارئة للعاملني يف "الرتبية"‬

‫"حقوق اإلنسان" يتلقى ‪ 287‬شكوى خالل العام ‪2015‬‬

‫ال�سبيل ‪ -‬مراد املح�ضي‬ ‫�أق��ر جمل�س �إدارة �صندوق ال�ضمان االجتماعي للعاملني يف‬ ‫وزارة الرتبية والتعليم يف اجتماع عقده �أم�س الأربعاء برئا�سة �أمني‬ ‫عام الوزارة لل�ش�ؤون الإدارية واملالية �سامي ال�ساليطة‪� ،‬صرف دفعة‬ ‫جديدة من التعوي�ضات و�سلف ال�سكن وال�سلف الطارئة ل �ـ(‪)633‬‬ ‫م�ستفيداً من املعلمني واملعلمات والفئات الأخ��رى مببلغ �إجمايل‬ ‫يبلغ (‪ )2.087.524‬ديناراً ‪ ،‬وذلك عن �شهر ت�شرين ثاين ‪.2016‬‬ ‫ودع ��ت ال � ��وزارة امل�ستفيدين م��ن ه��ذه ال���س�ل��ف والتعوي�ضات‬ ‫ملراجعة البنوك املحولة رواتبهم �إليها ال�ستالم م�ستحقاتهم‪ ،‬وذلك‬ ‫اعتباراً من اليوم اخلمي�س ‪.2016/12/1‬‬ ‫ون�شرت ال��وزارة �أ�سماء امل�ستفيدين على موقعها الإلكرتوين‬ ‫‪www.moe.gov.jo‬‬ ‫يذكر �أن ال��وزارة قامت منذ بداية العام احل��ايل ولغاية نهاية‬ ‫ت�شرين ثاين ‪ 2016‬ب�صرف مبلغ �إجمايل بلغ (‪ )43.781.946‬ديناراً‬ ‫ملختلف الفئات م��ن التعوي�ضات و�سلف (�سكن وتعليم) وال�سلف‬ ‫الطارئة‪ ،‬ا�ستفاد منها (‪ )8433‬م�ستفيداً‪.‬‬

‫ال�سبيل ‪ -‬جناة �شناعة‬

‫الزراعة تباشر ببيع غراس‬ ‫األشجار املثمرة ونباتات الزينة‬ ‫عمان ال�سبيل‬ ‫قال وزير الزراعة املهند�س خالد احلنيفات ب�أن الوزارة با�شرت‬ ‫ببيع وت��وزي��ع ال�غ��را���س امل�ث�م��رة ون�ب��ات��ات ال��زي�ن��ة للمو�سم احل��ايل‬ ‫‪ 2017/2016‬وف��ق �أ�سعار خمف�ضة وللمزارعني الراغبني بزراعة‬ ‫�أرا�ضيهم بهذا الغرا�س‪.‬‬ ‫وت�شمل هذه الغرا�س الأن��واع والأ�صناف املختلفة من الزيتون‬ ‫واحلم�ضيات والتني والرمان والعنب واللوزيات وف�سائل النخيل‪.‬‬ ‫ون�صحت وزارة الزراعة املزارعني مبراجعة مديريات الزراعة‬ ‫املختلفة للح�صول على املعلومات ال�لازم��ة مل�ساعدتهم يف عملية‬ ‫ال�شراء بعد الت�أكد من جتهيز �أرا�ضيهم للزراعة‪ ،‬و�ستتم عملية‬ ‫البيع والتوزيع من خالل حمطات وم�شاتل وزارة الزراعة املختلفة‬ ‫واملنت�شرة يف املناطق املختلفة من اململكة‪.‬‬ ‫ود�أبت وزارة الزراعة بتوزيع غرا�س الزيتون جماناً على القوات‬ ‫امل�سلحة والأم ��ن ال�ع��ام وق��وات ال��درك وال��دف��اع امل��دين‪ ،‬وال ��وزارات‬ ‫وامل��ؤ��س���س��ات الر�سمية الأخ ��رى ومتابعة زراع�ت�ه��ا م��ن قبل وزارة‬ ‫الزراعة وهذه اجلهات‪.‬‬

‫ك�شف التقرير ال�سنوي حلقوق الإن�سان لعام‬ ‫‪ 2015‬ع��ن تلقي امل��رك��ز ‪�� 287‬ش�ك��وى خ�ل�ال ال�ع��ام‬ ‫‪ ،2015‬مقارنة بـ ِ‪� 387‬شكوى لعام ‪.2014‬‬ ‫و�أظ�ه��ر التقرير ال���ص��ادر ع��ن امل��رك��ز الوطني‬ ‫حل�ق��وق الإن �� �س��ان ‪�� 210‬ش�ك��وى متع ّلقة باحلقوق‬ ‫املدن ّية وال�سيا�س ّية‪ ،‬و ‪� 61‬شكوى متع ّلقة باحلقوق‬ ‫االقت�صاد ّية واالجتماع ّية والثقاف ّية‪ ،‬فيما بلغ عدد‬ ‫ال��� ّ�ش�ك��اوى املتع ّلقة بحقوق الفئات الأك�ث�ر �ضع ًفا‬ ‫وبحاجة �إىل احلماية ‪� 16‬شكوى فقط‪.‬‬ ‫وم��ن جم�م��وع ال���ش�ك��اوى امل�ق��دم��ة �أغ�ل�ق��ت ‪45‬‬ ‫�شكوى؛ �أي م��ا ن�سبته ‪ %15.67‬بنتيجة ّ‬ ‫مر�ضية‪،‬‬ ‫�إ� �ض��اف��ة لإغ �ل��اق ‪� � 8‬ش �ك��اوى ب�ن���س�ب��ة ‪ %2.78‬دون‬ ‫التو�صل �إىل نتيجة ّ‬ ‫مر�ضية‪ ،‬و�إغ�ل�اق ‪� 28‬شكوى‬ ‫ّ‬ ‫لوقوعها خ��ارج اخت�صا�ص امل��رك��ز؛ �أي م��ا ن�سبته‬

‫‪ %9.75‬من �إجمايل عدد ّ‬ ‫ال�شكاوى‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ار التقرير �إىل �إغ�ل�اق ‪� 29‬شكوى لعدم‬ ‫وجود �أيّ انتهاك حلقوق الإن�سان‪ ،‬وبن�سبة ‪،%10.10‬‬ ‫بينما بلغ عــــدد ّ‬ ‫ال�شكاوى التي ال تزال قيد املتابعة‬ ‫‪� 167‬شكوى؛ �أي ما ن�سبته ‪.%58.18‬‬ ‫وبح�سب التقرير تعود �أ�سباب ارت�ف��اع حاالت‬ ‫�إغ�ل�اق ّ‬ ‫ال�شكاوى خ��ارج اخت�صا�ص امل��رك��ز‪� ،‬إىل �أنّ‬ ‫�أغلبها منظور �أمام الق�ضاء‪ ،‬وبع�ضها الآخر بحاجة‬ ‫�إىل ت�ق��دمي امل���س��اع��دة ال�ق��ان��ون� ّي��ة وال�ت�م�ث�ي��ل �أم��ام‬ ‫املخت�صة �أو �أن مو�ضوع ال�شكوى مطلب عام‬ ‫املحاكم‬ ‫ّ‬ ‫للم�شتكي‪.‬‬ ‫وي�ع�ل��ل امل��رك��ز زي ��ادة ع��دد ال��� ّ�ش�ك��اوى ال�ت��ي ما‬ ‫ن�ص يف قانون املركز‬ ‫تزال قيد املتابعة لعدم وجود ّ‬ ‫الوطني حلقوق الإن�سان يُلزم اجلهات املعن ّية بالر ّد‬ ‫على طلبات املركز يف م�دّة مع ّينة‪ ،‬وت�� ّأخ��ر ال � ّردود‪،‬‬ ‫رغ��م � �ص��دور تعميم م��ن رئ�ي����س ال� ��وزراء يت�ض ّمن‬

‫�ضرورة قيام اجلهات الر�سم ّية ب�إجابة املركز على‬ ‫ط�ل�ب��ات��ه خ�ل�ال ث�لاث�ين ي��و ًم��ا م��ن ت��اري��خ طلبها؛‬ ‫ليتم ّكن من القيام بالواجبات املنوطة به‪.‬‬ ‫وم��ن �ضمن الأ� �س �ب��اب ال�ت��ي ي��ورده��ا التقرير‬ ‫يف زي��ادة عدد ال�شكاوى عدم تعاون بع�ض اجلهات‬ ‫ال��ر��س�م� ّي��ة �أو امل�ع�ن� ّي��ة م� � َع امل��رك��ز ب �� �ش ��أن ع ��دد من‬ ‫ال�شكاوى‪� ،‬إ�ضافة لعدم تعاون بع�ض امل�شتكني يف‬ ‫املخت�صة مبتابعة‬ ‫بع�ض احل��االت‪ ،‬ونق�ص الكوادر‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ال�شكاوى يف املركز‪.‬‬ ‫ووف ��ق ال�ت�ق��ري��ر‪ ،‬م��ا زال ل��دى امل��رك��ز �شكاوى‬ ‫م�ن�ظ��ورة وم�ت��اب�ع��ة �أم ��ام اجل �ه��ات ال��ر��س�م� ّي��ة وغ�ير‬ ‫الر�سم ّية خالل �أعوام ‪.2014-2013‬‬ ‫�أم��ا بخ�صو�ص طلبات امل�ساعدة‪ ،‬تلقى املركز‬ ‫‪ 311‬ط�ل��ب م���س��اع��دة خ�ل�ال ال �ع��ام ‪ ،2015‬مقارنة‬ ‫ِب �ـ ‪149‬ط �ل � ًب��ا ل�ع��ام ‪ ،2014‬منها ‪ 143‬طلبا متع ّلقا‬ ‫باحلقوق املدن ّية وال�سيا�س ّية‪ ،‬و‪ 127‬تتعلق باحلقوق‬

‫االقت�صاد ّية واالجتماع ّية والثقاف ّية‪.‬‬ ‫وب�ل��غ ع��دد طلبات امل���س��اع��دة املتع ّلقة بحقوق‬ ‫الفئات الأك�ث�ر عر�ضة لالنتهاك ‪ 41‬طل ًبا‪� ،‬أغلق‬ ‫م�ن�ه��ا ‪ 49‬ط �ل � ًب��ا؛ �أي م��ا ن���س�ب�ت��ه ‪ %15.7‬بنتيجة‬ ‫مر�ضية‪ ،‬بينما �أُغلق ‪ 18‬طلباً ب��دون التو�صل �إىل‬ ‫نتيجة مر�ضية؛ �أي ما ن�سبته ‪ ،%5.78‬وهناك ‪168‬‬ ‫طلباً �أي ما ن�سبته ‪ %54.01‬ما ت��زال قيد املتابعة‪،‬‬ ‫وا�ستقبل املركز ‪ 38‬طل ًبا تقع خارج اخت�صا�صه‪ ،‬ومبا‬ ‫ن�سبته ‪ ،%12.21‬فيما مت �إغالق ‪ 30‬طل ًبا ّ‬ ‫مت �إغالقها‬ ‫ب�سبب عدم ثبوت وجود انتهاك بن�سبة ‪.%9.64‬‬ ‫ووف��ق التقرير ت�ع��ود �أ��س�ب��اب �إغ�ل�اق ع��دد من‬ ‫احل��االت بنتيجة غري مر�ضية �إىل ع��دم ا�ستجابة‬ ‫اجلهة املطلوب منها �إنهاء االنتهاك و‪�/‬أو تقدمي رد‬ ‫�إيجابي مت�شياً مع تو�صيات املركز وطلباته‪.‬‬

‫اتفاقية تعاون مشرتك بني الجامعة األردنية‬ ‫ومؤسسة إنجاز‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أب��رم��ت اجل��ام�ع��ة الأردن �ي ��ة وم��ؤ�� ّ�س���س��ة �إجن��از‬ ‫اتفاقية تعاون م�شرتك تعد الأوىل من نوعها بني‬ ‫اجل��ام�ع��ات الأردن �ي��ة لتقدمي خ��دم��ات وب��رام��ج يف‬ ‫االبتكار والريادة‪.‬‬ ‫وتهدف االتفاقية التي و ّقعها رئي�س اجلامعة‬ ‫ال��دك �ت��ور ع��زم��ي حم��اف�ظ��ة وال��رئ �ي ����س التنفيذي‬ ‫مل ��ؤ�� ّ�س �� �س��ة �إجن � ��از دمي ��ة ال�ب�ي�ب��ي �إىل ن���ش��ر ال��وع��ي‬ ‫والتدريب يف ريادة الأعمال وتعميم ثقافة الإبداع‬ ‫واالب�ت�ك��ار م��ن خ�لال �إط�ل�اق خم�سة ب��رام��ج هي‪:‬‬ ‫ب��رن��ام��ج ن�ح��ن ق ��ادة امل�ج�ت�م��ع‪ ،‬وت� أ���س�ي����س ال�شركة‪،‬‬ ‫وحملة ق��ادة الأع�م��ال‪ ،‬وا��س��أل اخلبري‪ ،‬وم�شروعي‬ ‫الريادي‪.‬‬ ‫ومبوجب االتفاقية‪ ،‬يتم بناء مهارات الطلبة‬ ‫ومتكينهم من خلق التغيري الإيجابي يف املجتمع‬

‫الأردين‪ ،‬وتطبيق جت��رب��ة ب��رام��ج م� ّؤ�س�سة �إجن��از‬ ‫الريادية داخل اجلامعة ب�إدخال الريادة واالبتكار‬ ‫و�إن�شاء م�شاريع قابلة لال�ستثمار‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل‬ ‫امل���ش��ارك��ة يف ب��رام��ج حت��ث ع�ل��ى التفكري بطريقة‬ ‫�إبداع ّية و�إيجابية‪ ،‬وت�سليط ال�ضوء على ق�ص�ص‬ ‫جناح لرياديني �أردنيني برزوا على ال�ساحة العربية‬ ‫والعاملية‪.‬‬ ‫وتركز االتفاقية على ت�أهيل وتدريب الطلبة‬ ‫لي�صحبوا �أ�صحاب �شركات ورياديني قادرين على‬ ‫امل�ساهمة الإيجابية يف جمتمعاتهم‪ ،‬وتعزيز اجلهود‬ ‫املبذولة لدمج ال�شباب اجلامعي يف تنمية االقت�صاد‬ ‫وخلق فر�ص العمل‪.‬‬ ‫وع�ق��ب ت��وق�ي��ع االت�ف��اق�ي��ة �أ ّك ��د حم��اف�ظ��ة على‬ ‫�أه �م �ي��ة االت �ف��اق �ي��ة ال �ت��ي ت�ع�ك����س ج �ه��ود اجل��ام�ع��ة‬ ‫ممثلة مبركز االبتكار والريادة خللق جمتمع واع‬ ‫وم� ؤ�ه��ل وق��ادر على امل�ساهمة يف تنمية االقت�صاد‬

‫الوطني‪ ،‬بحيث تتما�شى مع ا�سرتاتيجية اجلامعة‬ ‫ال �ت ��ي حت ��ر� ��ص ع �ل��ى ت �ق ��دمي ال ��دع ��م وال �ت��دري��ب‬ ‫املنا�سب جليل ال�شباب يف جم��االت ري��ادة الأعمال‬ ‫بالتعاون مع م�ؤ�س�سة �إجناز‪ ،‬داعيا جميع م�ؤ�س�سات‬ ‫املجتمع املدين التي تعمل يف التنمية االقت�صادية‬ ‫لدعم ال�شباب اجلامعي من �أج��ل حتقيق �أحالمه‬ ‫وطموحاته‪.‬‬ ‫فيما ب ّينت البيبي �أن االتفاقية ال�ت��ي ج��اءت‬ ‫بال�شراكة اال�سرتاتيجية م��ع اجل��ام�ع��ة الأردن �ي��ة‬ ‫�ستدعم ال�شباب اجلامعي من خالل بناء املهارات‬ ‫واملعرفة وال�سلوكيات التي مت ِّكنه من بناء م�ستقبل‬ ‫�أف�ضل وامل�شاركة يف تنمية االقت�صاد الوطني‪.‬‬ ‫وت�أتي هذة االتفاقية كجزء من دور اجلامعة‬ ‫وم � ؤ�� �س �� �س��ة �إجن � ��از يف دم ��ج ال �� �ش �ب��اب اجل��ام �ع��ي يف‬ ‫الن�شاطات التفاعل ّية‪ ،‬وامل�ساهمة يف ن�شر الوعي‬ ‫والثقافة بني ال�شباب اجلامعي‪.‬‬

‫وع� �ل ��ى ه��ام ����ش ت��وق �ي��ع االت� �ف ��اق� �ي ��ة‪ ،‬ق��دم��ت‬ ‫مديرة م�ؤ�س�سة �إجناز للطلبة حما�ضرة حول دور‬ ‫امل�ؤ�س�سة وبراجمها واخلدمات التي تقدمها لدعم‬ ‫الرياديني‪ ،‬وجتربتها الريادية الناجحة يف العمل‬ ‫ال�ت�ط��وع��ي وال��درو���س امل���س�ت�ف��ادة منها يف التنمية‬ ‫امل�ستدامة والتخطيط اال�سرتاتيجي والقيادة‪.‬‬ ‫وا�ستعر�ضت البيبي �إجن ��ازات امل� ّؤ�س�سة وعدد‬ ‫امل�ستفيدين من براجمها والبالغ عددهم مليونا‬ ‫ون�صف طالب وطالبة يف جميع حمافظات اململكة‬ ‫من خالل �شبكة متطوِّعي �إجناز‪.‬‬ ‫ي�شار �إىل �أن م� ّؤ�س�سة �إجناز بد�أت �أعمالها عام‬ ‫وطني يُعنى بتحفيز و�إعداد ّ‬ ‫ال�شباب‬ ‫‪ 1999‬كربنامج ّ‬ ‫لي�صبحوا �أع�ضاء فاعلني يف جمتمعهم وينجحوا‬ ‫يف م�سريتهم املهن ّية‪ ،‬ث� َّم انطلقت ع��ام ‪ 2001‬حتت‬ ‫رعاية امللكة رانيا العبداهلل لت�صبح م� ّؤ�س�سة �أردن َّية‬ ‫م�ستق َّلة غري ربحية‪.‬‬

‫وافق على اال�سباب املوجبة للنظام املعدل لنظام ر�سوم رخ�ص القيادة وت�سجيل وترخي�ص املركبات‬

‫مجلس الوزراء‪ :‬تمديد اعفاء رسوم تسجيل الشقق‬

‫عمان‪ -‬برتا‬ ‫ق��رر جمل�س ال ��وزراء يف جل�سته التي عقدها �أم����س االرب�ع��اء برئا�سة‬ ‫رئي�س ال��وزراء الدكتور ه��اين امللقي متديد العمل باعفاء ر�سوم ت�سجيل‬ ‫ال�شقق او امل�ساكن املنفردة ذات امل�ساحات التي ال تزيد عن ‪ 150‬مرتا مربعا‬ ‫وملدة عام كامل وحتى ‪. 2017 / 11 / 30‬‬ ‫وي�شمل القرار اي�ضا‪ ،‬اعفاء ال�شقق التي ت�صل م�ساحتها اىل ‪ 180‬مرتا‬ ‫مربعا‪ ،‬بحيث ي�شمل االعفاء اول ‪ 150‬مرتا فيما تخ�ضع امل�ساحة الزائدة عن‬ ‫ذلك اىل ر�سوم الت�سجيل‪.‬‬ ‫وم��ن ��ش��ان ال �ق��رار متكني امل��واط�ن�ين وبخا�صة ذوي ال��دخ��ل امل�ح��دود‬ ‫واملتو�سط من احل�صول على م�ساكن ا�ضافة اىل حتفيز القطاع اال�سكاين‬ ‫يف اململكة وال�ع��دي��د م��ن القطاعات االخ ��رى املرتبطة ب��ه وخ��ا��ص��ة قطاع‬ ‫االن�شاءات وت�شجيع وجذب اال�ستثمارات يف هذا املجال ‪.‬‬ ‫كما يت�ضمن ال �ق��رار اع�ف��اء اال�شخا�ص غ�ير االردن �ي�ين واال�شخا�ص‬ ‫املعنويني‪ ،‬م��ن ال�غ��رام��ات املن�صو�ص عليها يف ق��ان��ون اي�ج��ار االم��وال غري‬ ‫املنقولة وبيعها لغري االردنيني واال�شخا�ص املعنويني رقم ‪ 47‬ل�سنة ‪. 2006‬‬ ‫على �صعيد مت�صل قرر جمل�س الوزراء املوافقة على اال�سباب املوجبة‬ ‫مل�شروع نظام معدل لنظام ر�سوم رخ�ص القيادة وت�سجيل وترخي�ص املركبات‬ ‫ل�سنة ‪ 2016‬متهيدا الر�ساله اىل اللجنة القانونية القراره ح�سب اال�صول‬ ‫واعطائه �صفة اال�ستعجال‪.‬‬ ‫وي�ه��دف م�شروع النظام اىل تخفي�ض ال��ر��س��وم اال�ضافية على نقل‬ ‫املركبات التي يزيد عمرها عن ع�شر �سنوات وبالتايل تخفي�ض قيمة الر�سوم‬ ‫اال�ضافية على املركبات القدمية وبحيث تكون الر�سوم اال�ضافية تن�سجم‬ ‫مع قيمة املركبات ‪.‬‬ ‫كما يت�ضمن القرار ا�ستثناء املركبات الزراعية واالن�شائية من رفع‬ ‫ر�سوم نقل امللكية على هذه االليات‪.‬‬

‫ومبوجب القرار يكون الر�سم اال�ضايف عن نقل امللكية للمركبات ذات‬ ‫فئة املحرك ‪� 1500‬سي �سي التي يزيد عمرها عن ع�شر �سنوات ‪ 40‬دينارا‬ ‫بدال من ‪ 50‬دينارا‪.‬‬ ‫وللمركبات اكرب من ‪� 1500‬سي �سي حتى ‪� 2000‬سي �سي ‪ 80‬دينارا بدال‬ ‫من ‪ 100‬دينار كما ان الر�سوم للمركبات االكرب من من ‪� 2000‬سي �سي وحتى‬ ‫‪� 3000‬سي �سي �ست�صبح ‪ 120‬دينارا بدال من ‪ 400‬دينار ‪.‬‬ ‫و�ست�صبح ر�سوم املركبات اكرب من ‪� 3000‬سي �سي وحتى ‪� 4000‬سي �سي‬ ‫‪ 150‬دينارا ب��دال من ‪ 550‬دينارا واملركبات االك�بر من ‪� 4000‬سي �سي ‪200‬‬ ‫دينار بدال من ‪ 700‬دينار ‪.‬‬ ‫وك ��ان رئ�ي����س ال� ��وزراء ال��دك�ت��ور ه��اين امل�ل�ق��ي ق��د ق��ال اث �ن��اء رده على‬ ‫مناق�شات النواب لبيان احلكومة ان احلكومة �ستقوم باعادة النظر يف ر�سوم‬ ‫نقل ال�سيارات التي يزيد عمرها عن ع�شر �سنوات وكذلك املركبات الزراعية‬ ‫واالن�شائية‪.‬‬ ‫اىل ذل ��ك ق ��رر جم�ل����س ال � ��وزراء امل��واف �ق��ة ع�ل��ى ت �ب��ادل امل ��ذك ��رات بني‬ ‫احلكومة االردنية واحلكومة اليابانية اخلا�صة باملوافقة على تقدمي قر�ض‬ ‫لالردن بقيمة ‪7‬ر‪ 267‬مليون دوالر بهدف تعزيز الو�ضع املايل ودعم �سيا�سات‬ ‫التنمية لتطوير اخلدمات العامة يف االردن‪.‬‬ ‫وكان قد مت االعالن عن هذا القر�ض املي�سر خالل زيارة امللك عبداهلل‬ ‫الثاين االخرية اىل اليابان ولقائه رئي�س الوزراء الياباين �شينزو �آبي ‪.‬‬ ‫وقرر املجل�س بهذا ال�صدد املوافقة على اتفاقية القر�ض بني احلكومة‬ ‫االردن�ي��ة وال��وك��ال��ة اليابانية للتعاون ال��دويل "جايكا" اخلا�صة بتقدمي‬ ‫القر�ض‪.‬‬ ‫وتهدف اتفاقية القر�ض اىل دعم العنا�صر الرئي�سية الواردة يف وثيقة‬ ‫االردن ‪ 2025‬ومتابعة برناجمها التنفيذي ‪ 2018 – 2016‬من خالل حت�سني‬ ‫اخلدمات العامة "الطاقة واملياه" وحت�سني او�ضاع ال�سوق املايل لتن�شيط‬ ‫االقت�صاد وحت�سني بيئة االع�م��ال لال�سهام يف تعزيز اجلهود املبذولة يف‬

‫حتقيق اال�ستقرار والتنمية االقت�صادية‪.‬‬ ‫وك �ل��ف امل�ج�ل����س‪ ,‬حم��اف��ظ ال�ب�ن��ك امل ��رك ��زي ب��ال�ت��وق�ي��ع ع�ل��ى ات�ف��اق�ي��ة‬ ‫الرتتيبات امل�صرفية الالزمة واخلا�صة بالقر�ض وتفوي�ضه بفتح ح�ساب‬ ‫بالني الياباين يف البنك با�سم احلكومة االردنية اليداع قيمة القر�ض فيه‬ ‫وبال�سحب من هذا احل�ساب‪.‬‬ ‫على �صعيد اخ��ر ق��رر جمل�س ال��وزراء املوافقة على اال�سباب املوجبة‬ ‫مل�شروع نظام �صندوق التقاعد لنقابة املعلمني االردنيني ل�سنة ‪ 2016‬متهيدا‬ ‫الر�ساله اىل اللجنة القانونية القراره ح�سب اال�صول‪.‬‬ ‫وجاء م�شروع النظام يف ظل وجود �شريحة كبرية من املعلمني املنت�سبني‬ ‫للنقابة وبهدف املحافظة على م�صاحلهم ‪.‬‬ ‫كما جاء لغايات تامني حياة كرمية للمتقاعدين وا�سرهم من ع�ضوية‬ ‫ال�صندوق ال��ذي يتم تا�سي�سه يف النقابة وال��ذي يهدف اىل توفري روات��ب‬ ‫تقاعدية ومتويل احتياجات االع�ضاء امل�شرتكني فيه علما بان اال�شرتاك‬ ‫يف ال�صندوق اختياريا وان ال يتجاوز عمر امل�شرتك يف ال�صندوق ‪� 50‬سنة‪.‬‬ ‫وق��رر جمل�س ال ��وزراء املوافقه على اال�سباب املوجبة مل�شروع قانون‬ ‫الرقابة والتفتي�ش على االن�شطة االقت�صادية ل�سنة ‪ 2016‬متهيدا الر�ساله‬ ‫اىل ديوان الت�شريع والراي القراره ح�سب اال�صول‪.‬‬ ‫ويهدف م�شروع القانون اىل �ضمان فعالية وكفاءة و�شفافية عمليات‬ ‫التفتي�ش م��ن خ�لال �ضمان ات�ب��اع املمار�سات الف�ضلى فيما يتعلق بكافة‬ ‫اجراءات التفتي�ش‪.‬‬ ‫وي�أتي امل�شروع انطالقا من �ضرورة االرتقاء مبنظومة التفتي�ش على‬ ‫االن�شطة االقت�صادية مبا ينعك�س ب�شكل ايجابي على البيئة اال�ستثمارية‬ ‫يف اململكه اىل جانب احلد من التداخل واالزدواجية يف �صالحيات اجلهات‬ ‫الر�سمية املتعلقة بالرقابة والتفتي�ش على االن�شطة االقت�صادية‪.‬‬ ‫على �صعيد اخر قرر املجل�س املوافقة على اتفاقية حول توزيع املعونات‬ ‫ال�شهرية بني �صندوق املعونة الوطنية و�شركة الربيد االردين "ال�شركة‬

‫املكلفة بتوزيع خم�ص�صات امل�ع��ون��ات املالية ال�شهرية على املنتفعني من‬ ‫ال�صندوق"‪.‬‬ ‫ومت�ك��ن االتفاقية ال�ط��رف�ين م��ن ا�ستخدام التكنولوجيا والو�سائل‬ ‫احلديثة يف عملية ت�سليم املعونات ال�شهرية مل�ستحقيها ويتمكن املنتفعون‬ ‫مبوجب االتفاقية من ا�ستالم خم�ص�صاتهم ال�شهرية من ماكنات ال�صراف‬ ‫االيل بوا�سطة بطاقات االئتمان املدفوعة م�سبقا دون ان يرتب ذل��ك اي‬ ‫مبالغ ا�ضافية على �صندوق املعونة الوطنية او املنتفعني‪.‬‬ ‫اىل ذل��ك ق��رر جمل�س ال��وزراء املوافقة على اال�سباب املوجبة مل�شروع‬ ‫النظام امل��ايل ملجال�س املحافظات ل�سنة ‪ 2016‬متهيدا الر�ساله اىل دي��وان‬ ‫الت�شريع والراي القراره ح�سب اال�صول‪.‬‬ ‫وج��اء م�شروع النظام لغايات تنظيم ال���ش��ؤون املالية لعمل جمل�س‬ ‫املحافظات يف �ضوء ق��ان��ون الالمركزية رق��م ‪ 49‬ل�سنة ‪ 2015‬فيما يتعلق‬ ‫ب�إعداد املوازنات ال�سنوية الرا�سمالية للمحافظات وتلك املخ�ص�صة ملجال�س‬ ‫املحافظات الدام��ة عملها من حيث االن�ف��اق و�إع��داد البيانات واحل�سابات‬ ‫املالية مبا يتفق واال�صول املالية‪.‬‬ ‫اىل ذل��ك ق��رر جمل�س ال � ��وزراء امل��واف �ق��ة ع�ل��ى ات�ف��اق�ي��ة ب�ين حكومة‬ ‫اململكة االردنية الها�شمية وحكومة جمهورية قرب�ص حول الغاء متطلبات‬ ‫التا�شرية حلاملي جوازات ال�سفر الدبلوما�سية وجوازات اخلدمة‪.‬‬ ‫ومبوجب االتفاقية ي�ستطيع مواطنو البلدين الذين يحملون جوازات‬ ‫�سفر دبلوما�سية او جوازات خدمة �سارية‪ ،‬دخول ارا�ضي الطرف االخر دون‬ ‫تا�شرية واالقامة فيها ملدة ‪ 90‬يوما‪.‬‬ ‫ك �م��ا ي���س�ت�ط�ي��ع م��واط �ن��و ال �ب �ل��دي��ن امل �ع �ي �ن�ين ل�ل�ع�م��ل ل ��دى ال�ب�ع�ث��ات‬ ‫الدبلوما�سية والتجارية والقن�صلية او لدى املنظمات الدولية يف ارا�ضي‬ ‫ال�ط��رف االخ��ر واحل��ام�ل�ين جل ��وازات �سفر دبلوما�سية او ج ��وازات خدمة‬ ‫�سارية ان يدخلوا اىل ارا�ضي الطرف االخ��ر واالق��ام��ة فيها دون تا�شرية‬ ‫طيلة مدة مهمتهم‪.‬‬


‫‪6‬‬

‫فلسطين‬

‫اخلمي�س (‪ )1‬كانون الأول (‪ ) 2016‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )24‬العدد (‪)3501‬‬

‫تأجيل التصويت على قانوني «شرعنة‬ ‫املستوطنات» و«منع األذان»‬

‫ب�ؤر ا�ستيطانية ع�شوائية بال�ضفة الغربية‬

‫القد�س املحتلة‪ -‬ال�سبيل‬ ‫قرر املجل�س الإ�سرائيلي الأمني امل�صغر (الكابينت)‪،‬‬ ‫�أم�س الأربعاء‪ ،‬ت�أجيل الت�صويت على قانوين "تبيي�ض‬ ‫امل�ستوطنات" و"منع الأذان" للأ�سبوع املقبل‪ ،‬على �ضوء‬ ‫خالفات داخل االئتالف احلكومي الإ�سرائيلي‪.‬‬ ‫وت � � � أ�ج � ��ل ال� �ت� ��� �ص ��وي ��ت ع� �ل ��ى ق � ��ان � ��ون "تبيي�ض‬ ‫امل�ستوطنات" (�شرعنة الب�ؤر اال�ستيطانية الع�شوائية‬ ‫يف ال���ض�ف��ة ال�غ��رب�ي��ة امل�ح�ت�ل��ة) ب�سبب خ�ل�اف م��ع ح��زب‬ ‫"كلنا" الذي يتزعمه وزير املالية مو�شي كحلون‪ ،‬يف‬ ‫ح�ين مت مت��ري��ر ال�ق��ان��ون ب��ال�ق��راءة الأوىل ل��دى جلنة‬ ‫الت�شريع والق�ضاء بالكني�ست‪.‬‬ ‫كما مت ت�أجيل الت�صويت على قانون "منع الأذان"‬ ‫ب�سبب خالفات مع حزب "البيت اليهودي" الذي يتزعمه‬ ‫وزي��ر التعليم نفتايل بينت‪ ،‬وال ��ذي قاي�ض م�صادقته‬ ‫على القانون مب�صادقة احلكومة على قانون "تبيي�ض‬ ‫امل�ستوطنات"‪.‬‬ ‫ويف ال�سياق‪ ،‬رف�ض م�ستوطنو الب�ؤرة اال�ستيطانية‬ ‫"عمونا" خطة امل�ست�شار الق�ضائي للحكومة "�أفيحاي‬ ‫مندلبيت" وال �ت��ي تق�ضي بنقلهم م��ن �أم��اك��ن �سكنهم‬ ‫اىل �أرا��ض��ي ت�صنف على �أنها �أم�لاك غائبني‪ ،‬مهددين‬ ‫مبقاومة �إخالئهم‪.‬‬ ‫وك ��ان امل�ست�شار الق�ضائي للحكومة ق��د �أت ��اح لها‪،‬‬ ‫نقل بيوت امل�ستوطنني يف عمونا �إىل تلة جم��اورة‪ ،‬وذلك‬

‫على �أرا���ض ي�ص ّنفها االح�ت�لال "�أمالك غائبني" (�أي‬ ‫فل�سطينيني ن��زح��وا ع��ن ال�ضفة ال�غ��رب�ي��ة خ�ل�ال ح��رب‬ ‫حزيران عام ‪ )67‬ملدة ثمانية �أ�شهر‪ ،‬ولكن ب�شرط وقف‬ ‫ت�شريع القانون‪.‬‬ ‫وكان رئي�س احلكومة الإ�سرائيلية بنيامني نتنياهو‪،‬‬ ‫ق��د �أع �ل��ن‪ ،‬ال �ث�لاث��اء‪ ،‬ب�شكل مفاجئ ع��ن ت� أ�ج�ي��ل جل�سة‬ ‫الكابينت ال�سيا�سي والأمني حول القانون‪ ،‬بحج�� �إ�صابته‬ ‫بحمى طارئة‪.‬‬ ‫وت���ش�ه��د احل�ل�ب��ة الإ��س��رائ�ي�ل�ي��ة ت��وت��راً ع�ل��ى خلفية‬ ‫ال� �ق ��ان ��ون‪ ،‬وذل � ��ك ب �ع��د �إ� � �ص� ��رار امل �� �س �ت �� �ش��ار ال�ق���ض��ائ��ي‬ ‫للحكومة الإ��س��رائ�ي�ل�ي��ة �أف�ي�ح��اي مندلبليت‪ ،‬ع�ل��ى �أنّ‬ ‫القانون املقرتح لي�س د�ستورياً‪ ،‬و�إق��راره يهدّد جممل‬ ‫امل�شروع اال�ستيطاين‪ ،‬وق��د يجر �إ�سرائيل �إىل حمكمة‬ ‫العدل الدولية‪.‬‬ ‫وي �ح��اول ن�ت�ن�ي��اه��و‪ ،‬وال ��ذي �أ ّي ��د ت�شريع ال�ق��ان��ون‬ ‫ب��ال �ق��راءة ال�ت�م�ه�ي��دي��ة‪ ،‬الأ� �س �ب��وع امل��ا��ض��ي‪� ،‬إي �ج��اد حل‬ ‫يجنّبه تبعات القانون املقرتح‪ .‬ومن املحتمل �أن تتجه‬ ‫احلكومة الإ�سرائيلية يف نهاية املطاف‪� ،‬إىل االكتفاء‬ ‫حالياً بامل�صادقة على القانون ب��ال�ق��راءة الأوىل‪ ،‬ثم‬ ‫جتميد عملية ال�ت���ش��ري��ع‪ ،‬وال�ع�م��ل ع�ل��ى �إي �ج��اد بديل‬ ‫�آخر‪.‬‬ ‫ومب ��ا ي�ت�ع�ل��ق ب �ق��ان��ون "الأذان"‪ ،‬ق��ال��ت الإذاع� ��ة‬ ‫الإ�سرائيلية العامة‪� ،‬صباح �أم����س‪� ،‬إن رئي�س الكيان‬ ‫ر�ؤوفني ريفلني ات�صل هاتف ًيا م�ساء الثالثاء بالوزير‬

‫كحلون‪ ،‬وطلب منه منح �أع�ضاء كتلته حرية الت�صويت‬ ‫على م�شروع قانون الأذان الذي يعار�ضه ريفلني‪.‬‬ ‫وك ��ان ري�ف�ل�ين ب�ح��ث م��ع ك�ب��ار اجل �ه��از الق�ضائي‬ ‫ريا �إىل‬ ‫الإ�سرائيلي م�شروع قانون حظر الأذان‪ ،‬م�ش ً‬ ‫�أنه يعار�ضه و�سيعمل على منعه‪.‬‬ ‫و�صادقت ما ت�سمى باللجنة الوزارية الإ�سرائيلية‬ ‫ل���ش��ؤون الت�شريع الإ��س��رائ�ي�ل�ي��ة ق�ب��ل �أ��س�ب��وع�ين على‬ ‫م�شروعي القانونني العن�صريني‪ ،‬واللذين لقيا ً‬ ‫رف�ضا‬ ‫وردود فعل فل�سطينية وعربية و�أوروبية غا�ضبة‪.‬‬ ‫وق ��ال �أح �م��د ال�ط�ي�ب��ي وم �� �س �ع��ود غ �ن��امي‪ ،‬ع���ض��وا‬ ‫الكني�ست عن القائمة العربية امل�شرتكة‪ ،‬يف ت�صريحني‬ ‫منف�صلني لوكالة الأنا�ضول‪� ،‬إن طرح م�شروع القانون‬ ‫ل�ل�ت���ص��وي��ت ب��ال �ق��راءة الأوىل مت ت � أ�ج �ي �ل��ه‪ ،‬ح�ت��ى ي��وم‬ ‫الإثنني املقبل"‪ .‬و�أ�شار النائب غنامي �إىل �أن كتلته‬ ‫ال�برمل��ان�ي��ة‪� ،‬ستوا�صل رف����ض م���ش��روع ال �ق��ان��ون‪ ،‬لأن��ه‬ ‫"مي�س بحرية العبادة وي�ستهدف امل�سلمني"‪.‬‬ ‫وكان الرئي�س الرتكي رجب طيب �أردوغان‪ ،‬قد طلب‬ ‫من ريفلني‪ ،‬خالل ات�صال هاتفي بينهما‪ ،‬قبل ثالثة �أيام‪،‬‬ ‫العمل ملنع �سن هذا القانون‪.‬‬ ‫وتو�صل مكتب رئي�س الوزراء الإ�سرائيلي‪� ،‬إىل تفاهم‬ ‫مع الأحزاب الدينية اليهودية يق�ضي �أن ت�سري القيود ما‬ ‫بني ال�ساعة احلادية ع�شرة ليال وال�سابعة �صباحا‪.‬‬ ‫وي �ل��زم م���ش��روع ال �ق��ان��ون امل� ��رور ب �ث�لاث ق� ��راءات يف‬ ‫الكني�ست الإ�سرائيلي‪ ،‬قبل �أن ي�صبح قانونا ناجزا‪.‬‬

‫«برملانيون ألجل القدس» يوصي بلجان قانونية‬ ‫لحماية القدس والنواب‬ ‫�أنقرة ‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫دع ��ت راب �ط��ة "برملانيون لأج ��ل القد�س"‪� ،‬إىل‬ ‫ت�شكيل جلان متخ�ص�صة يف القانون الدويل والقانون‬ ‫ال � ��دويل الإن �� �س ��اين وذل� ��ك م ��ن �أج� ��ل ك���ش��ف ج��رائ��م‬ ‫االحتالل ال�صهيوين �أمام املحافل الدولية ومالحقة‬ ‫جم��رم��ي احل��رب ال�صهاينة �أم��ام املحكمة اجلنائية‬ ‫الدولية‪ ،‬وحماكم الدول التي ي�سمح ق�ضا�ؤها بذلك‪،‬‬ ‫وخ��ا� �ص��ة اجل ��رائ ��م ال �ت��ي ت��رت �ك��ب ي��وم �ي��ا يف امل���س�ج��د‬ ‫الأق�صى املبارك والقد�س‪.‬‬ ‫و�أو�� �ص ��ت ال��راب �ط��ة ام ����س الأرب � �ع� ��اء‪ ،‬يف ب�ي��ان�ه��ا‬ ‫اخل �ت��ام��ي اخل��ا���ص مب ��ؤمت��ره��ا الأول ال ��ذي ع�ق��د يف‬ ‫�إ�سطنبول ‪ 30-29‬ن��وف�م�بر‪ ،‬بت�شكيل جلنة قانونية‬ ‫للدفاع عن النواب املختطفني لدى االحتالل ونواب‬ ‫القد�س املبعدين‪.‬‬ ‫وح���ض��ر امل ��ؤمت��ر ال��رئ�ي����س ال�ت�رك��ي رج ��ب طيب‬ ‫�أردوغ� � � ��ان‪ ،‬وك� ��ان ب��رع��اي��ة رئ �ي ����س ال�ب�رمل ��ان ال�ترك��ي‬

‫�إ��س�م��اع�ي��ل ك�ه��رم��ان‪ ،‬ك�م��ا ح���ض��ره لفيف م��ن ر�ؤ� �س��اء‬ ‫الربملانات والنواب وال��وزراء وال�سفراء وال�شخ�صيات‬ ‫العامة من �أكرث من �أربعني دولة‪.‬‬ ‫وق��ال البيان‪" :‬جاء ت�أ�سي�س راب�ط��ة "برملانيون‬ ‫لأج��ل القد�س" تلبية ل �ن��داءات ال �ن��واب الأح� ��رار يف‬ ‫ال�ع��امل ال��ذي��ن ال يقبلون الظلم وال�ق�ه��ر‪ ،‬ول�ضرورة‬ ‫الت�صدي ل�سيا�سات االحتالل ال�صهيوين جتاه مدينة‬ ‫ال�ق��د���س وع �م��وم فل�سطني �أر� �ض��ا و��ش�ع�ب��ا وح���ض��ارة‪،‬‬ ‫وحتمل امل�س�ؤولية النيابية �إزاء هذه الق�ضية الكربى‬ ‫ومعاناة زمالئهم النواب الفل�سطينيني"‪.‬‬ ‫و�أو�صى البيان با�ستثمار قرار اليون�سكو الأخري‬ ‫ب�ش�أن القد�س‪ ،‬وتفعيل ح��راك قانوين �أم��ام املحاكم‬ ‫ال��دول �ي��ة ل�ت�ج��رمي ق ��ادة االح �ت�ل�ال ب�سبب ا��س�ت�م��رار‬ ‫اح �ت�لال ه ��ذه امل �ق��د� �س��ات وت�غ�ي�ير ه��وي�ت�ه��ا الثقافية‬ ‫والتاريخية‪.‬‬ ‫ك �م��ا دع � ��ا �إىل خم��اط �ب��ة ال�ب�رمل ��ان ��ات ال �ع��رب �ي��ة‬ ‫والإ��س�لام�ي��ة وال��دول�ي��ة‪ ،‬ومطالبتهم بت�شكيل جلنة‬

‫للقد�س وفل�سطني �ضمن جلانهم الدائمة‪� ،‬إ�ضافة �إىل‬ ‫مطالبة احلكومات العربية والإ�سالمية ب�إدراج ق�ضية‬ ‫ال�ق��د���س والأق �� �ص��ى امل �ب��ارك وامل �ق��د� �س��ات الإ��س�لام�ي��ة‬ ‫وامل�سيحية كمقد�سات حمتلة �ضمن املناهج التعليمية‬ ‫يف الوطن العربي والإ�سالمي‪.‬‬ ‫ويدعو امل�ؤمتر‪ ،‬الربملانات العربية والإ�سالمية‬ ‫ل�سن قوانني ت�ؤكد على الهوية احل�ضارية والدينية‬ ‫ملدينة القد�س وامل�سجد الأق�صى امل�ب��ارك‪ ،‬كما يدعو‬ ‫ج�م�ي��ع ال ��دول �إىل ا��س�ت�م��رار ال��دع��م ال�ل�ازم ل�ت��أم�ين‬ ‫االحتياجات ال�ضرورية لل�شعب الفل�سطيني وخا�صة‬ ‫البنية التحتية وال�صحة والتعليم‪.‬‬ ‫و�أهاب مبنظمة التعاون الإ�سالمي وجلنة القد�س‬ ‫ومنظمة اليون�سكو‪ ،‬اتخاذ الإجراءات الالزمة حلماية‬ ‫ال�ت�راث ال�ت��اري�خ��ي للقد�س وع�م��وم فل�سطني‪ ،‬ودع��ا‬ ‫لبذل اجلهد الالزم من �أجل امل�صاحلة الفل�سطينية‬ ‫وتبدي الرابطة ا�ستعدادها للقيام ب��ال��دور الواجب‬ ‫عليها يف هذا الإطار‪.‬‬

‫مشعل ملؤتمر»فتح»‪ :‬نحن شركاء‬ ‫يف الوطن والنضال والقرار‬ ‫رام اهلل‪ -‬ال�سبيل‬ ‫دع��ت ح��رك��ة امل�ق��اوم��ة الإ��س�لام�ي��ة "حما�س"‬ ‫م�ساء الثالثاء‪ ،‬م�ؤمتر "فتح" ال�سابع‪� ،‬إىل �صياغة‬ ‫برنامج ن�ضا ّ‬ ‫و�سيا�سي م�شرتك‪ ،‬يج�سد الوحدة‬ ‫يل‬ ‫ّ‬ ‫وال�شراكة وحماية القرار ال�سيا�سي الوطني‪.‬‬ ‫و�أل�ق��ى النائب ع��ن ح��رك��ة حما�س يف املجل�س‬ ‫الت�شريعي الفل�سطيني‪� ،‬أح�م��د احل��اج علي‪ ،‬كلمة‬ ‫حركة حما�س مب�ؤمتر "فتح" املنعقد يف رام اهلل‪،‬‬ ‫نيابة ع��ن رئي�س مكتبها ال�سيا�سي خالد م�شعل‪،‬‬ ‫و�شدد فيها على �أهمية ترتيب البيت الفل�سطيني‪،‬‬ ‫وبناء امل�ؤ�س�سات الوطنية و�إنهاء االنق�سام‪.‬‬ ‫وج��اء يف كلمة م�شعل خماطبا م�ؤمتر"فتح"‬ ‫ال���س��اب��ع‪" :‬م�ؤمتركم ينعقد يف ظ ��روف معقدة‬ ‫وا� �س �ت �ث �ن��ائ �ي��ة‪ ،‬ل �ه��ا ان �ع �ك��ا� �س��ات �ه��ا ع �ل��ى ق���ض�ي�ت�ن��ا‬ ‫الفل�سطينية‪ ،‬وعلى الواقع الإقليمي من حولنا‪،‬‬ ‫مم��ا ي�ضاعف م��ن امل�س�ؤوليات الوطنية جميعها‪،‬‬ ‫وي��زي��د م��ن ح�ج��م امل���س��ؤول�ي��ة امل�ل�ق��اة عليكم جت��اه‬ ‫حركتكم و�شعبكم و�شركائكم يف الوطن"‪ .‬فيما‬ ‫�أك ��د ق��ائ�لا‪" :‬نحن ��ش��رك��اء يف ال��وط��ن والق�ضية‬ ‫والن�ضال والقرار"‪.‬‬ ‫وت��اب��ع‪" :‬نحن يف ح��رك��ة ح �م��ا���س‪ ،‬ج��اه��زون‬

‫لكل مقت�ضيات ه��ذه ال�شراكة معكم يف فتح‪ ،‬ومع‬ ‫جميع الف�صائل والقوى وال�شخ�صيات الوطنية‪،‬‬ ‫وذلك مل�صلحة �شعبنا وق�ضيتنا‪ ،‬ومل�صلحة ن�ضالنا‬ ‫ومعركتنا مع االحتالل الإ�سرائيلي"‪.‬‬ ‫ومت �ن��ى م�شعل يف كلمته ال �ن �ج��اح وال�ت��وف�ي��ق‬ ‫ل�ل�م� ؤ�مت��ر يف �أع �م��ال��ه‪ ،‬ب�ح�ي��ث‪" :‬ي�صل �إىل نتائج‬ ‫�إي�ج��اب�ي��ة وخم��رج��ات � �س��دي��دة‪ ،‬مم��ا ي �ع��زز �صفكم‬ ‫ووحدتكم الداخلية �أوال‪ ،‬ويجدد ثانيا �أداء احلركة‬ ‫وبرناجمها الن�ضايل‪ ،‬الذي عرف عنها ومتيزت به‬ ‫منذ كانت الثورة الفل�سطينية املعا�صرة‪ ،‬والتي كان‬ ‫على ر�أ�سها القائد ال�شهيد يا�سر عرفات‪ ،‬وير�سخ‬ ‫مناخ الوحدة وروح ال�شراكة الوطنية‪ ،‬التي ت�ساعد‬ ‫على �سرعة �إجناز امل�صاحلة و�إنهاء االنق�سام وترتيب‬ ‫بيتنا الفل�سطيني وبناء م�ؤ�س�ساتنا الوطنية"‪.‬‬ ‫و�أك ��د "�أهمية ع�م��ل جميع م�ك��ون��ات ال�شعب‬ ‫ال�ف�ل���س�ط�ي�ن��ي يف ال ��داخ ��ل واخل � � ��ارج‪ ،‬يف م�ق��اوم��ة‬ ‫االح�ت�لال واال�ستيطان والتهويد وك�سر احل�صار‬ ‫ع��ن غ� ��زة‪ ،‬وذل� ��ك وف ��ق ب��رن��ام��ج ن���ض��ايل �سيا�سي‬ ‫م �� �ش�ت�رك ن �ت��واف��ق ع �ل �ي��ه‪ ،‬مم ��ا ي �� �ض��اع��ف ق��وت�ن��ا‬ ‫ومقاومتنا‪ ،‬ويج�سد وحدتنا و�شراكتنا‪ ،‬ويحمي‬ ‫قرارنا الفل�سطيني امل�ستقل‪ ،‬و�إقامة دولتنا امل�ستقلة‬ ‫ذات ال�سيادة الكاملة‪ ،‬وعا�صمتها القد�س"‪.‬‬

‫ضابط إسرائيلي‪ :‬ال اخرتاق يف مساعي‬ ‫استعادة الجنود بغزة‬ ‫القد�س املحتلة ‪� -‬صفا‬ ‫�أك��د رئي�س �شعبة ال�ق��وى الب�شرية باجلي�ش‬ ‫الإ�سرائيلي عدم وجود اخرتاق يف م�س�ألة ا�ستعادة‬ ‫اجلنود الأ�سرى بغزة‪ ،‬منذ احلرب الأخرية �صيف‬ ‫العام ‪.2014‬‬ ‫ونقلت القناة العربية الثانية عن ال�ضابط يف‬ ‫اجلي�ش "حجاي توبلون�سكي" ‪ -‬م�سئول "�أكا" –‬ ‫�شعبة القوى الب�شرية ‪ -‬قوله خالل كلمة �ألقاها يف‬ ‫�إط��ار املركز الإ�سرائيلي للدميقراطيات مب��ا�سبة‬ ‫ذكرى وقوع املالح رون �أراد بالأ�سر قبل ‪ 30‬عاما‪،‬‬ ‫�إن جهود ا�ستعادة اجلنود جممدة وال اخرتاق بهذا‬ ‫اخل�صو�ص‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف �أن هنالك ف��رق�اً ب�ين اجل�ن��ود الذين‬ ‫وق �ع��وا يف الأ� �س��ر وب�ي�ن �إ��س��رائ�ي�ل�ي�ين "مدنيني"‬ ‫و�صلوا �إىل غزة من تلقاء ذاتهم‪ .‬وفق زعمه‪.‬‬ ‫وق ��ال‪" :‬هنالك ج�م��ود يف امل�ف��او��ض��ات‪ ،‬فبعد‬ ‫عامني �أنا ال �أرى اخرتاقاً بهذا اخل�صو�ص‪ ،‬هنالك‬ ‫ف ��رق ب�ي�ن م��دن�ي�ين ذه �ب��وا ل�ت�ل��ك الأم ��اك ��ن وب�ين‬

‫اجلنود‪� ،‬صحيح �أن هنالك واجباً للدولة جتاههم‬ ‫ولكن احلاالت خمتلفة"‪.‬‬ ‫كما حت��دث بامل�ؤمتر املن�سق اخل��ا���ص ال�سابق‬ ‫ل�ش�ؤون املفقودين "دافيد ميدان" بامل�ؤمتر قائ ً‬ ‫ال‬ ‫�إن اال�ستخبارات ف�شلت يف مو�ضوع اجلندي جلعاد‬ ‫�شاليط ب�شكل مطلق‪ ،‬ومل يكن لدى املخابرات �أي‬ ‫معلومة عن مكان احتجازه يف �أي ف�ترة‪ ،‬ولذلك‬ ‫فلم يكن لدى احلكومة خيار �سوى املفاو�ضات‪.‬‬ ‫وف �ي �م��ا ي �ت �ع �ل��ق ب �ط��ري �ق��ة ت �� �ص��رف ع��ائ�ل�ت��ي‬ ‫اجلنديني املختطفني بغزة "�أورون �شا�ؤول وهدار‬ ‫غولدين" قال ميدان �إن حما�س ت�صلب مواقفها‬ ‫طاملا �شعرت ب�ضغط يف ال�شارع الإ�سرائيلي‪ ،‬معتربا‬ ‫�أنه ال ميكن جتاهل ذلك‪.‬‬ ‫وع��ر� �ض��ت ال �ق �� �س��ام ق �ب��ل �أ� �ش �ه��ر � �ص��ور �أرب �ع��ة‬ ‫جنود �إ�سرائيليني وهم‪�" :‬شا�ؤول �آرون" و"هادار‬ ‫جولدن" وه�م��ا م��ن �أ� �ص��ول �أجنبية‪ ،‬و"�أباراهام‬ ‫منغ�ستو" م��ن �أ� �ص��ول �إف��ري�ق�ي��ة‪ ،‬و"ها�شم ب��دوي‬ ‫ال�سيد" من �أ�صول عربية‪ ،‬راف�ضة الك�شف عن �أية‬ ‫تفا�صيل تتعلق بهم دون ثمن‪.‬‬

‫يلدرم‪ :‬لن نقبل بسعي االحتالل‬ ‫إىل تهويد القدس‬ ‫�أنقرة‪ -‬الأنا�ضول‬ ‫�أكد رئي�س ال��وزراء الرتكي "بن علي يلدرم"‬ ‫�أن �سعي االحتالل الإ�سرائيلي �إىل تغيري مالمح‬ ‫القد�س وتهويدها �أمر غري مقبول‪ ،‬قائال‪" :‬نحن‬ ‫ال ميكن �أن نت�سامح م��ع ه��ذه امل�م��ار��س��ات ويجب‬ ‫املحافظة على التاريخ الإ�سالمي يف القد�س"‪.‬‬ ‫و�أ�شار يلدرم يف حديثه �ضمن م�ؤمتر برملانيون‬ ‫لأجل القد�س املنعقد يف �إ�سطنبول‪� ،‬إىل �أن لرتكيا‬ ‫م�س�ؤولية تاريخية عن القد�س‪ ،‬و�أ��ض��اف‪" :‬قمنا‬ ‫برتميم اخلزف وجتديد العلم الذهبي املوجود يف‬ ‫قبة ال�صخرة وكذلك ترميم مقربة اليو�سفية"‪.‬‬ ‫ون ��وه رئ�ي����س ال � ��وزراء خ�ل�ال ل�ق��ائ��ه ب��ر ؤ���س��اء‬ ‫و�أع � �� � �ض ��اء ال �ب�رمل ��ان ��ات ال �ع��رب �ي��ة والإ�� �س�ل�ام� �ي ��ة‬ ‫والأجنبية‪� ،‬إىل �أنه ال ميكن �أن نتحدث عن �سالم‬ ‫وا� �س �ت �ق��رار يف ظ��ل االح �ت�ل�ال‪ ،‬وق� ��ال‪" :‬الطريق‬ ‫الوحيد حلل الق�ضية الفل�سطينية االلتزام باحلق‬ ‫الفل�سطيني‪ ،‬ووقف جميع االنتهاكات امل�ستمرة يف‬ ‫فل�سطني والقد�س‪ ،‬وه��ذا يقع على عاتق املجتمع‬ ‫الدويل"‪.‬‬

‫ولفت يلدرم �إىل �أن تركيا تبذل جهودا كبرية‬ ‫حلث دول العامل على االعرتاف بدولة فل�سطني؛‬ ‫ح�ي��ث بلغت ال ��دول ال �ت��ي ق��دم��ت االع�ت��راف ‪137‬‬ ‫دول��ة‪ ،‬مطالبا ب��أن يكون للفل�سطينيني دول��ة ذات‬ ‫�سيادة على �أرا�ضيها‪.‬‬ ‫ودع� ��ا رئ�ي����س ال� � ��وزراء ال�ت�رك��ي �إىل � �ض��رورة‬ ‫حت�ق�ي��ق امل �� �ص��احل��ة ال�ف�ل���س�ط�ي�ن�ي��ة ودع� ��م ال��وف��اق‬ ‫ال��وط�ن��ي‪ ،‬مو�ضحا �أن ت��رك�ي��ا ال�ت��ي ت��ر�أ���س حاليا‬ ‫منظمة العامل الإ�سالمي م�ستمرة يف دعم �صمود‬ ‫القد�س‪.‬‬ ‫و�أبدى يلدرم قلقه العميق من قرار االحتالل‬ ‫منع الأذان يف امل�ساجد الفل�سطينية‪ ،‬قائال‪" :‬نتابع‬ ‫ذل��ك بكل قلق‪ ،‬وال ميكن القبول بقرار منع رفع‬ ‫الأذان‪ ،‬و��س�ن�ق��ف � �ض��د ك��ل � �ض��رر ي�ل�ح��ق ب�ح�ق��وق‬ ‫امل�سلمني"‪.‬‬ ‫و�شكر رئي�س ال��وزراء جميع ال�شعوب العربية‬ ‫والإ�سالمية والأح��رار ح��ول العامل على وقفتهم‬ ‫اىل ج��ان��ب ت��رك�ي��ا ��ض��د االن �ق�لاب ال�ف��ا��ش��ل‪ ،‬داع�ي��ا‬ ‫ال�شعب الفل�سطيني �إىل التحلي بال�صرب والأمل يف‬ ‫طريق الو�صول حتما �إىل احلرية وزوال االحتالل‪.‬‬

‫لتوثيقهم جرائم االحتالل‬

‫نشطاء مستهدفون بالتضييق والتهديد بالقتل يف الخليل‬

‫اخلليل‪� -‬صفا‬ ‫رغم �إبعاد النا�شط رائد �أبو رميلة عن منزله لأكرث‬ ‫م��ن �شهرين‪ ،‬كعقاب �إ��س��رائ�ي�ل��ي على خلفية توثيقه‬ ‫م�صادرة جنود االحتالل لدراجة طفلة‪� ،‬إال �أن عودته‬ ‫�إىل املنزل مل تكن مبن�أى عن توا�صل اال�ستهداف � ً‬ ‫أي�ضا‪.‬‬ ‫�أبو رميلة الواقع منزله بباحة امل�سجد الإبراهيمي‬ ‫يف مدينة اخلليل‪ ،‬تعر�ض ل�ق��رار تع�سفي م��ن �ضابط‬ ‫احلرا�سة الإ�سرائيلي املوجود يف حميط املنزل مبنعه‬ ‫من االقرتاب من املكان‪.‬‬ ‫ويقول �أب��و ارميلة �إنّ جنود االح�ت�لال احتجزوه‬ ‫على �أحد احلواجز الع�سكرية املتاخمة ملنزله‪ ،‬واعتدوا‬ ‫ع�ل�ي��ه ب��ال���ض��رب‪ ،‬وح�ي�ن�م��ا ت �ق �دّم ب��ال���ش�ك��وى لل�ضابط‬ ‫امل�س�ؤول �أ ّك��د له �أنّ اجلنود ميلكون الأوام��ر باالعتداء‬ ‫ع�ل��ى �أيّ فل�سطيني مي� � ّر م��ن امل �ك��ان‪ ،‬ب�ي�ن�م��ا رف�ضت‬ ‫ال�شرطة الإ�سرائيلية ّ‬ ‫ال�شكوى التي تقدّم بها‪.‬‬ ‫ويعتقد امل��واط��ن الفل�سطيني �أنّ م��ا ج��رى معه‬ ‫ال يتعدّى �أ ّن��ه م�ستهدف من جانب جنود االحتالل‪،‬‬ ‫فقط حلمله الكامريا على الدّوام‪ ،‬وموا�صلته عمليات‬ ‫التوثيق ّ‬ ‫لكل االنتهاكات التي ينفذها جنود االحتالل‬ ‫وامل�ستوطنون بحقّ املواطنني الفل�سطينيني‪.‬‬ ‫ويك�شف عن تع ّر�ضه لأكرث من م ّرة العتداءات من‬ ‫جانب جنود االحتالل وامل�ستوطنني يف �أحياء البلدة‬ ‫القدمية مبدينة اخلليل‪.‬‬ ‫وي�شدد �أبو رميلة على �أنّ ما ينفذه االحتالل بحقّه‬

‫من انتهاكات واعتداءات وتهديدات بالقتل وحماوالت‬ ‫الإع� � ��دام‪ ،‬ل��ن ت��وق�ف��ه ول ��ن جت�ب�ره ع�ل��ى ال��رح �ي��ل عن‬ ‫املنطقة‪ ،‬كا�شفا عن ن ّيته العودة من جديد لإعادة فتح‬ ‫حم ّله التجاري‪ ،‬وموا�صلة ن�شاطه يف املنطقة‪.‬‬ ‫ومل يختلف الأم��ر كثرياً عند النا�شطني عي�سى‬ ‫ع�م��رو من�سق جت�م��ع ��ش�ب��اب ��ض� ّد اال��س�ت�ي�ط��ان وف��ري��د‬ ‫الأط��ر���ش ال�ن��ا��ش��ط احل �ق��وق��ي‪ ،‬وال �ل��ذي��ن م�ث�لا م � ّرات‬ ‫ع��دي��دة �أم � ��ام حم�ك�م��ة ع��وف��ر ال�ع���س�ك��ري��ة‪ ،‬الت�ه��ام�ه��ا‬ ‫بامل�شاركة يف فعاليات مناه�ضة لالحتالل‪ ،‬والتواجد‬ ‫يف مناطق ع�سكرية مغلقة والتحري�ض على االحتالل‬ ‫و�سيا�ساته‪.‬‬

‫حماكمات وتهم‬ ‫وي�ق��ول ع�م��رو �إ ّن ��ه ج��رى اعتقاله بعد ي��وم واح��د‬ ‫من فعالية مطالبة ب�إعادة فتح �شارع ال�شهداء املغلق‬ ‫منذ ع�شرين عاماً يف وجه احلركة الفل�سطينية بقلب‬ ‫مدينة اخل�ل�ي��ل‪ ،‬م���ش�يراً �إىل �أنّ التهمة ال�ت��ي وجهها‬ ‫االحتالل له تتعلق بالتحري�ض على ق� ّوات االحتالل‬ ‫ومناه�ضة �سيا�سات االحتالل‪.‬‬ ‫�وج��ه ل��ه نحو‬ ‫ويلفت �إىل �أنّ �سلطات االح�ت�لال ت� ّ‬ ‫(‪ 18‬ت�ه�م��ة) ت�ت�ع�ل��ق ب��أن���ش�ط�ت��ه امل�ن��اه���ض��ة ل�لاح�ت�لال‬ ‫ولال�ستيطان‪.‬‬ ‫وي�ل�ف��ت �إىل �أنّ ال�ن���ش��اط ال ��ذي ك��ان ي�ق��وم ب��ه هو‬ ‫ق��ان��وين ب��ام�ت�ي��از‪ ،‬وي�ط��ال��ب ب�ح��قّ فل�سطيني ت�صادره‬ ‫الأن�شطة الع�سكرية و�إج ��راءات االح�ت�لال‪ ،‬م�شددًا يف‬

‫ال��وق��ت نف�سه على �أنّ االح �ت�لال ي�ح��اول �إخ��را���س �أيّ‬ ‫��ص��وت مناه�ض ل�سيا�ساته وي�ق�م��ع �أيّ ج�ه��د ي�ح��اول‬ ‫االحتجاج على الإجراءات من خالل عمليات االعتقال‬ ‫واملحاكمة والغرامات املالية‪.‬‬ ‫لكنّ عمرو‪ ،‬ي�شدد على �أنّ هذه املحاكمات لن ت�ش ّكل‬ ‫عائقا �أم��ام ا�ستمراره يف ممار�سة الأن�شطة يف "مركز‬ ‫ال�صمود والتحدي" وهو املق ّر الرئي�س لتجمع "�شباب‬ ‫� �ض � ّد اال�ستيطان" و� �س��ط ح� ّ�ي ت��ل ال��رم �ي��دة مبدينة‬ ‫اخلليل‪.‬‬ ‫وي�ؤ ّكد �أنّ املق ّر تع ّر�ض لالقتحام والإغالق ع�شرات‬ ‫امل � � ّرات‪ ،‬ب��اع�ت�ب��اره م��وق� ًع��ا لتوثيق ان�ت�ه��اك االح �ت�لال‪،‬‬ ‫وح �م��اي��ة ال�ف�ل���س�ط�ي�ن�ي�ين م ��ن ه �ج �م��ات واع � �ت� ��داءات‬ ‫امل�ستوطنني م��ن خ�لال ن�شطاء �أج��ان��ب يقيمون على‬ ‫الدّوام يف هذا املكان‪ ،‬رغم �أنّ الأمر يزعج االحتالل‪.‬‬

‫موت و�إغراء‬ ‫من جانبه‪ ،‬يرى النا�شط عماد �أبو �شم�سية م�صور‬ ‫فيديو �إعدام ال�شهيد عبد الفتاح ّ‬ ‫ال�شريف �أنّ و�ضعه هو‬ ‫الأخطر من بني النّ�شطاء‪ ،‬بعد �سيل من التهديدات‬ ‫احلقيقية بالقتل واملوت التي قد ت�ستهدفه و�أبناءه‪ ،‬بعد‬ ‫توثيقه مل�شهد �إعدام ّ‬ ‫ال�شريف‪.‬‬ ‫ويك�شف �أبو �شم�سية عن �أنّ �آخر االعتداءات متثلت‬ ‫يف حماولة جمموعة من امل�ستوطنني اقتحام منزله‬ ‫برفقة �أف��راد م��ن عائلة اجل�ن��دي مطلق ال�ن��ار باجتاه‬ ‫ال�شهيد عبد الفتاح ال�شريف‪.‬‬

‫االحتالل ي�سعى ملنع توثيق انتهاكات جنوده بحقّ املواطنني الفل�سطينيني‬

‫وي �� �ش�ير �أب� ��و ��ش�م���س�ي��ة �إىل �أنّ ��ص�ف�ح��ات ال�ي�م�ين‬ ‫الإ��س��رائ�ي�ل��ي ن�شرت �أك�ث�ر م��ن م � ّرة ��ص��ورت��ه باعتباره‬ ‫"املطلوب الأول للم�ستوطنني" والأخ ��رى املطالبة‬ ‫بقتله‪ ،‬ناهيك عن التهديدات اليومية التي ت�صله من‬ ‫امل�ستوطنني ع�بر �صفحته على "في�سبوك" �أو عرب‬ ‫ال�ه��ات��ف‪ ،‬بقتله �أو ت �ك��رار من ��وذج احل ��رق ال ��ذي ج��رى‬ ‫لعائلة دواب�شة‪.‬‬

‫ومل يتوقف الأم ��ر عند ه��ذا احل��د‪ ،‬ب��ل يبني �أب��و‬ ‫�شم�سية �أنّ امل�ستوطنني جل ��ؤوا �إىل حم��اول��ة الإغ��راء‬ ‫امل��ادي ل��ه‪ ،‬عرب الطلب منه تغيري �إف��ادت��ه ح��ول �إع��دام‬ ‫ال�شهيد ال�شريف مقابل مبالغ م��ادي��ة‪ ،‬لكنّه رف�ض‬ ‫ه��ذا الأم��ر‪ ،‬رغ��م الت�أكيد �أنّ حالته يف غاية اخلطورة‬ ‫و�أنّ �أف����اد عائلته يعي�شون تهديدًا حقيق ًيا على مدار‬ ‫ال�ساعة‪.‬‬ ‫ّ‬


‫‪7‬‬

‫عربي ودولي‬

‫اخلمي�س (‪ )1‬كانون الأول (‪ ) 2016‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )24‬العدد (‪)3501‬‬

‫مجزرة يف حلب وعشرات اآلالف يغادرون شرق املدينة‬ ‫حلب ‪ -‬وكاالت‬ ‫ف ّر �أكرث من خم�سني �ألف �شخ�ص من الأحياء التي‬ ‫ي�سيطر عليها مقاتلو املعار�ضة يف �شرق حلب خالل الأيام‬ ‫الأربعة الأخرية‪ ،‬بح�سب ما ذكر املر�صد ال�سوري حلقوق‬ ‫الإن�سان الأربعاء‪ ،‬فيما نفذت قوات النظام جمزرة �أودت‬ ‫ب�أكرث من ‪� 45‬شخ�صا‪ ،‬وهي ثاين جمزرة ُترتكب خالل‬ ‫يومني �ضد النازحني يف املناطق املحا�صرة باملدينة‪.‬‬ ‫وق�صفت قوات النظام اجلزء ال�شرقي من املدينة ما‬ ‫�أوقع ع�شرات القتلى واملفقودين حتت الركام‪.‬‬ ‫وق ��ال ال��دف��اع امل ��دين يف ��ش��رق ح�ل��ب‪� ،‬إن �أك�ث�ر من‬ ‫‪� 45‬شخ�صا ُقتلوا يف ق�صف مدفعي للجزء ال�شرقي من‬ ‫املدينة الذي ي�سيطر عليه مقاتلو املعار�ضة الأربعاء‪.‬‬ ‫وق��ال ال��دف��اع امل��دين يف ر��س��ال��ة ن�شرها يف ح�سابه‬ ‫على "تليغرام"‪� ،‬إن ع�شرات �آخرين �أ�صيبوا يف الق�صف‬ ‫املدفعي الذي ذكر �أنه �أ�صاب نازحني من �شرق حلب‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن معظم القتلى من الن�ساء والأطفال‪.‬‬ ‫وكان نحو خم�سني مدنيا قتلوا الثالثاء يف ق�صف‬ ‫مم��اث��ل ا��س�ت�ه��دف الأح �ي ��اء امل �ح��ا� �ص��رة‪ ،‬و��س�ق��ط معظم‬ ‫ال�ضحايا يف غارة ا�ستهدفت جتمعا للنازحني يف حي باب‬ ‫النريب‪ ،‬ومنذ ب��دء الهجوم احل��ايل وا�سع النطاق على‬ ‫�أحياء حلب ال�شرقية قبل �أ�سبوعني قتل ما يقرب من‬ ‫�سبعمئة مدين جراء الق�صف املدفعي واجلوي‪.‬‬ ‫وق��ال م�صدر �صحفي �إن ا�شتباكات عنيفة اندلعت‬ ‫االرب�ع��اء بني ق��وات النظام ت�ساندها ملي�شيات �أجنبية‪،‬‬ ‫وب�ي�ن م�ق��ات�ل��ي امل�ع��ار��ض��ة امل�سلحة ع�ل��ى ط��ول ال�ط��ري��ق‬

‫الوا�صل بني مطار حلب ال��دويل ودوار ال�صاخور‪ ،‬وهو‬ ‫احل��د ال�ف��ا��ص��ل ب�ين م�ن��اط��ق �سيطرة اجل��ان�ب�ين �شرقي‬ ‫حلب‪ ،‬وكانت ف�صائل املعار�ضة قالت �إنها �صدت �أم�س‬ ‫هجمات على ما تبقى بيدها من �أحياء‪.‬‬ ‫ون ��زح ‪� 20‬أل ��ف �شخ�ص �إىل م�ن��اط��ق ال�ن�ظ��ام‪ ،‬فيما‬ ‫ف�ضل ‪� 30‬أل�ف��ا �آخ��رون ال�ن��زوح �إىل ح��ي ال�شيخ مق�صود‬ ‫الذي ي�سيطر عليه الأكراد‪.‬‬ ‫و�أدت حدة املعارك وكثافة الق�صف اجلوي واملدفعي‬ ‫�إىل ف��رار ال�سكان م��ن الأح�ي��اء ال�شرقية للمدينة منذ‬ ‫نهاية الأ�سبوع املا�ضني يف ظل تقدم القوات النظامية‬ ‫ال�ت��ي �سيطرت ع�ل��ى ك��ام��ل ال�ق�ط��اع ال���ش�م��ايل م��ن ه��ذه‬ ‫الأحياء‪ ،‬االثنني‪.‬‬ ‫وكان عدد �سكان �شرق حلب قبل بدء الهجوم حوايل‬ ‫‪� 250‬ألفا‪ ،‬يعي�شون يف ظل ح�صار خانق تفر�ضه القوات‬ ‫النظامية منذ يوليو‪ ،‬ويعانون من نق�ص حاد يف الغذاء‬ ‫والكهرباء والأدوية‪.‬‬ ‫و�أعرب رئي�س العمليات الإن�سانية يف الأمم املتحدة‬ ‫�ستيفن �أوبراين‪ ،‬الثالثاء‪ ،‬عن "غاية القلق على م�صري‬ ‫املدنيني ب�سبب الو�ضع املخيف يف مدينة حلب"‪.‬‬ ‫وحت � ��دث ع ��ن ت ��وق ��ف ع �م��ل ج �م �ي��ع امل���س�ت���ش�ف�ي��ات‬ ‫فتى �سوري فقد عائلته يف املجزرة‬ ‫و"ا�ستنفاد �شبه تام للمخزون الغذائي"‪.‬‬ ‫�ة‬ ‫ال�سورية‬ ‫�‬ ‫ض‬ ‫�‬ ‫�‬ ‫�ار‬ ‫م��ن ج��ان�ب�ه��ا‪ ،‬رف���ض��ت‬ ‫ف�صائلك�امل�ر�يع���ا مالحفجي �إن من املنطقة اخلا�ضعة ل�سيطرة املعار�ضة يف املدينة خالل ف�صائل املعار�ضة مرفو�ض‪.‬‬ ‫م �غ��ادرة امل��دي�ن��ة‪ ،‬وق ��ال ال�ق�ي��ادي ز‬ ‫وتابع‪" :‬هذا قرار الف�صائل‪� .‬أنا تكلمت معهم بكل‬ ‫جماعات املعار�ضة لن تن�سحب من �شرق حلب‪ .‬و�أ�شار الأيام املا�ضية‪.‬‬ ‫وق � � ��ال رئ� �ي� �� ��س امل� �ك� �ت ��ب ال �� �س �ي��ا� �س��ي جل �م��اع��ة ما طرح‪ ..‬فهم ما ممكن ين�سحبوا وميكن ت�صري �أ�شياء‬ ‫�إىل �أنها تعتزم موا�صلة القتال يف مواجهة هجوم مكثف‬ ‫من القوات احلكومية التي �سيطرت على م�ساحات كبرية "فا�ستقم" ال�ت��ي تتمركز يف ح�ل��ب‪� ،‬إن ان�سحاب �أخرى"‪ ،‬دون �أن يقدم املزيد من التفا�صيل‪.‬‬

‫ملي�شيات «احل�شد» ت�ستعد القتحام مدينة تلعفر‬

‫كارثة إنسانية يف املوصل مع استمرار املعارك ضد «تنظيم الدولة»‬

‫بغداد ‪ -‬وكاالت‬ ‫ي �ع��اين ق��راب��ة ن���ص��ف م�ل�ي��ون م��ن �أه� ��ايل مدينة‬ ‫املو�صل �شمال العراق‪ ،‬من نق�ص يف مياه ال�شرب يخ�شى‬ ‫�أن يخلف "عواقب كارثية"‪ ،‬ح�سبما ذكرت ليز غراند‪،‬‬ ‫من�سقة العمليات الإن�سانية ملنظمة الأمم املتحدة يف‬ ‫العراق‪.‬‬ ‫وق��ال��ت غ��ران��د �إن "ما ي�ق��رب م��ن ن�صف مليون‬ ‫من املدنيني‪ ،‬الذين يعانون من م�شكلة احل�صول على‬ ‫الطعام يوميا هم الآن حمرومون من املياه ال�صاحلة‬ ‫لل�شرب"‪ ،‬وهذا النق�ص "�ستكون له عواقب كارثية على‬ ‫الأطفال والن�ساء والعائالت" املقيمني يف املدينة‪.‬‬ ‫و�أدت اال�شتباكات التي ت�شهدها املو�صل‪ ،‬ثاين مدن‬ ‫العراق‪� ،‬إىل تعر�ض �شبكة نقل املياه ال�صاحلة لل�شرب‬ ‫�إىل �أ�ضرار‪.‬‬ ‫وت �ق��ات��ل ال �ق��وات ال �ع��راق �ي��ة ب��دع��م م��ن ال�ت�ح��ال��ف‬ ‫الدويل بقيادة وا�شنطن‪ ،‬منذ �ستة �أ�سابيع‪ ،‬لطرد تنظيم‬ ‫الدولة من مدينة املو�صل �آخر �أكرب معاقل امل�سلحني‬ ‫يف البالد‪.‬‬ ‫وي�ع��اين �أه ��ايل الأح �ي��اء ال�شرقية ال�ت��ي ا�ستعادت‬ ‫ق��وات مكافحة الإره ��اب ع��ددا منها‪ ،‬م��ن نق�ص املياه‬ ‫النظيفة منذ عدة �أيام‪.‬‬ ‫وق ��ال حم�م��د خليل (‪ 25‬ع��ام��ا) �أح ��د �أه ��ايل حي‬ ‫اخل���ض��راء ال��ذي حت��رر م ��ؤخ��را‪" :‬لي�س لدينا م��اء �أو‬ ‫كهرباء‪ ،‬ن�شرب مياه البئر ولكنها غري كافية"‪.‬‬ ‫وفر �أك�ثر من ‪� 70‬أل��ف �شخ�ص من منازلهم منذ‬ ‫انطالق عملية ا�ستعادة املو�صل يف ‪ 17‬ت�شرين الأول‪،‬‬ ‫لكن م��ا زال هناك �أك�ثر م��ن مليون �شخ�ص يعي�شون‬ ‫داخل املو�صل‪� 600 ،‬ألف منهم يف اجلانب ال�شرقي من‬ ‫املدينة‪.‬‬

‫اقتحام تلعفر‬ ‫وتوا�صل ملي�شيات "احل�شد ال�شعبي" عملياتها‬ ‫الع�سكرية يف م�ن��اط��ق غ��رب م��دي�ن��ة امل��و��ص��ل ب��إ��س�ن��اد‬ ‫جوي من ط�يران اجلي�ش العراقي لإحكام ال�سيطرة‬ ‫ع�ل��ى امل�ن��اط��ق وال �ق��رى املحيطة مب��دي�ن��ة تلعفر (‪60‬‬ ‫كيلومرتا غ��رب املو�صل)‪ ،‬ا�ستعداداً القتحام املدينة‬ ‫بعد م�ضي �أكرث من �شهر على بداية تدخل امللي�شيات‬ ‫يف امل �ع��ارك اجل��اري��ة لل�سيطرة ع�ل��ى م��دي�ن��ة امل��و��ص��ل‬ ‫والنواحي التابعة لها‪.‬‬ ‫و�أعلن القيادي يف ملي�شيات "احل�شد ال�شعبي"‬ ‫�أب��و م�ه��دي امل�ه�ن��د���س يف ت���ص��ري�ح��اتٍ �صحافية نقلها‬ ‫امل��وق��ع الر�سمي مللي�شيات "احل�شد"‪� ،‬أن "العمليات‬ ‫الع�سكرية اخلا�صة مبحور احل�شد مازالت م�ستمرة‬ ‫لإحكام الطوق على ناحية تل عبطة اال�سرتاتيجية‪،‬‬ ‫�ضمن املرحلة اخلام�سة ال�ستعادة غرب املو�صل"‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ار �إىل �أن " ق��وات احل���ش��د ال�شعبي متكنت‬ ‫م��ن ال�سيطرة على العديد م��ن ال�ق��رى القريبة من‬ ‫ناحية تل عبطة غرب املو�صل"‪ ،‬الفتاً �إىل "�أن "قوات‬ ‫احل�شد توا�صل عملياتها لإحكام الطوق على الناحية‬ ‫من �أربعة حماور‪ ،‬متهيدا القتحامها وحتريرها من‬ ‫داع�ش"‪.‬‬ ‫وحول دور ملي�شيات احل�شد بعد ال�سيطرة على‬ ‫مدينة تلعفر قال املهند�س �إنه "بتحقيق الأه��داف‬ ‫املر�سومة �ضمن ال�صفحة اخلام�سة ملحور احل�شد‬ ‫ال�شعبي‪� ،‬سيتم �إع�لان مرحلة جديدة حتى حترير‬ ‫حم ��ور غ ��رب امل��و� �ص��ل م��ن ��س�ي�ط��رة داع ����ش ب�شكل‬ ‫كامل"‪ ،‬م�ؤكدا �أن "قوات احل�شد ال�شعبي �ست�شارك‬ ‫يف حترير مدينة عراقية �أخرى"‪ ،‬دون �أن يف�صح‬ ‫عنها‪.‬‬ ‫ويف هذا ال�سياق‪ ،‬ك�شفت م�صادر ع�سكرية عراقية‬ ‫"�أن ملي�شيات احل�شد ال�شعبي تقوم بتعزيز قواتها يف‬

‫غارات إسرائيلية على موقع‬ ‫قرب دمشق‬ ‫دم�شق ‪ -‬وكاالت‬ ‫�أع�ل��ن جي�ش ال�ن�ظ��ام ال���س��وري‪� ،‬أم����س الأرب �ع��اء‪ ،‬ق�ي��ام ط��ائ��رات‬ ‫مقاتلة �إ�سرائيلية با�ستخدام املجال اجلوي اللبناين لق�صف مناطق‬ ‫�سورية غربي العا�صمة دم�شق‪ ،‬دون وقوع �أي خ�سائر ب�شرية‪.‬‬ ‫ونقلت وك��ال��ة �أن �ب��اء ال�ن�ظ��ام "�سانا" ع��ن م�صدر ع�سكري �أن‬ ‫الهدف من الهجوم هو "�صرف النظر عن جناحات اجلي�ش العربي‬ ‫ال�سوري"‪ ،‬يف �إ�شارة �إىل التقدم الأخري يف حلب‪.‬‬ ‫وقال م�صدر باجلي�ش �إن الطائرات الإ�سرائيلية �شنت �ضربتها‬ ‫اجلوية فجرا و�إن ال�صاروخني �سقطا يف منطقة ال�صبورة‪.‬‬ ‫ومل ي�صدر على الفور تعليق من "�إ�سرائيل"‪ ،‬واكتفت الإذاعة‬ ‫العربية بنقل ت�صريحات وكالة الأنباء ال�سورية كما هي‪.‬‬ ‫و�أف��اد موقع "‪ "i24‬الإ�سرائيلي‪ ،‬ب��أن "الطريان الإ�سرائيلي‬ ‫ق�صف يف ال�ساعات الأوىل من فجر االربعاء‪ ،‬موقعا تابعا للجي�ش‬ ‫ال�سوري على م�شارف العا�صمة ال�سورية دم�شق‪ ،‬كما �أن��ه ق�صف‬ ‫قافلة �أ�سلحة تابعة حلزب اهلل مبحاذاة ال�شارع ال�سريع الذي يربط‬ ‫دم�شق مع العا�صمة اللبنانية‪ ،‬بريوت"‪.‬‬

‫الفروف يف تركيا لبحث تصريحات‬ ‫أردوغان حول األسد‬ ‫مو�سكو ‪ -‬وكاالت‬ ‫�أعلنت اخلارجية الرو�سية �أ ّن وزيرها �سريغي الفروف‪� ،‬سيطرح خالل‬ ‫مباحثاته يف تركيا‪ ،‬اليوم اخلمي�س‪ ،‬ت�صريح الرئي�س الرتكي رج��ب طيب‬ ‫�أردوغ��ان‪ ،‬حول وجود القوات الرتكية يف �سورية‪ ،‬لإنهاء حكم رئي�س النظام‬ ‫ال�سوري ب�شار الأ�سد‪ ،‬بينما و�صف الكرملني الت�صريحات بالـ"مفاجئة"‪.‬‬ ‫ودان �أردوغ ��ان يف كلمة‪ ،‬ال�ث�لاث��اء‪" ،‬ف�شل" الأمم املتحدة يف �سورية‪،‬‬ ‫مو�ضحاً الأ��س�ب��اب التي دفعت تركيا لإط�ل�اق عملية "درع الفرات" على‬ ‫احلدود‪ ،‬يف �آب املا�ضي‪ .‬وقال "دخلنا �إىل هناك حلماية الأ�صحاب احلقيقيني‬ ‫للأر�ض و�إق��ام��ة العدل‪ .‬دخلنا لإنهاء حكم الأ�سد الوح�شي‪ ،‬ال��ذي ميار�س‬ ‫�سيا�سة �إرهاب الدولة‪ ،‬ولي�س لأي �شيء �آخر"‪.‬‬ ‫على الطرف الآخ��ر‪ ،‬قال املتحدث با�سم الكرملني دمي�تري بي�سكوف‪،‬‬ ‫�أم�س الأربعاء‪ ،‬إ� ّن "هذا الت�صريح كان بحق كالماً جديداً بالن�سبة لنا"‪.‬‬ ‫وو�صف بي�سكوف ت�صريح �أردوغان ب أ� ّنه "خطري للغاية"‪ .‬وقال �إ ّن كالم‬ ‫الرئي�س الرتكي "يختلف عن ت�صريحات �سابقة وعن فهمنا للو�ضع‪ ،‬ب�صفتنا‬ ‫الدولة الوحيدة التي توجد قواتها امل�سلحة على �أرا�ضي اجلمهورية العربية‬ ‫ال�سورية ب�شكل م�شروع بناء على طلب من ال�سلطات ال�شرعية‪ .‬من املهم‬ ‫للغاية �أن نتذ ّكر ذلك"‪.‬‬ ‫وح��ول احتمال ت�أثري ت�صريحات �أردوغ��ان على العالقات بني مو�سكو‬ ‫و�أنقرة‪� ،‬أو�ضح املتحدث با�سم الكرملني �أنه "قبل اخلروج ب�أي نتائج‪ ،‬ن�أمل‬ ‫�أن نتلقى يف القريب العاجل �إي�ضاحات ب�ش�أن هذا املوقف‪ ،‬و�أن يز ّودنا �شركا�ؤنا‬ ‫الأتراك بتف�سري ما لهذا الأمر"‪.‬‬ ‫يف غ�ضون ذلك‪� ،‬أعلنت اخلارجية الرو�سية �أ ّن الفروف �سيطرح خالل‬ ‫مباحثاته يف تركيا‪ ،‬اخلمي�س‪ ،‬ت�صريحات الرئي�س الرتكي‪.‬‬ ‫وقال نائب وزير اخلارجية الرو�سي ميخائيل بوغدانوف رداً على �س�ؤال‬ ‫لوكالة "تا�س"‪� ،‬إ ّنه "�سيكون مو�ضوعاً جيداً لتو�ضيح النوايا واملواقف"‪.‬‬ ‫�وج��ه وزي��ر اخلارجية الرو�سي �إىل تركيا‪ ،‬ليجري اليوم اخلمي�س‪،‬‬ ‫وت� ّ‬ ‫مباحثات مع نظريه الرتكي مولود جاوو�ش �أوغلو‪.‬‬ ‫م��ن جهتها‪ ،‬علقت املتحدثة با�سم وزارة اخل��ارج�ي��ة ال��رو��س�ي��ة ماريا‬ ‫زاخاروفا‪� ،‬أم�س الأربعاء‪ ،‬على ت�صريحات �أردوغان قائلة "در�سنا هذه امل�س�ألة‪،‬‬ ‫�أث��ارت الت�صريحات �ضجة كبرية‪ .‬حاولنا �أن نفهم ما �إذا قيل ذل��ك وكيف‬ ‫مت اقتبا�سه‪ .‬مل يكن ذلك اقتبا�ساً مبا�شراً‪ ،‬و�إمن��ا ما قيل لي�س للت�سجيل‪.‬‬ ‫ن�سرت�شد بالت�صريحات العلنية"‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت �أ ّنه "يف �سياق ت�سوية امللف ال�سوري و�سياق العالقات الثنائية‬ ‫مع تركيا‪ ،‬تنطلق رو�سيا من االتفاقات التي ّ‬ ‫مت التو�صل �إليها على امل�ستوى‬ ‫الر�سمي ومع القيادة الرتكية ب�شكل مبا�شر"‪.‬‬ ‫بدوره‪ ،‬اعترب رئي�س جلنة ال�سيا�سة الإعالمية مبجل�س االحتاد الرو�سي‬ ‫�أليك�سي بو�شكوف �أ ّن نوايا �أردوغان يف �سورية "غري قابلة للتنفيذ"‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫وكتب بو�شكوف على ح�سابه عرب "تويرت"‪�" ،‬أعلن �أردوغان أ�ن القوات‬ ‫الرتكية دخلت �إىل �سورية بهدف �إ�سقاط الأ�سد‪ .‬ال يبدو هذا الهدف قاب ً‬ ‫ال‬ ‫للتحقيق وي�شبه خطاباً �سيا�سياً"‪.‬‬

‫مصر‪ :‬قوى سياسية تطلق حملة‬ ‫«عايزين نعيش» ضد الفقر‬ ‫القاهرة ‪ -‬وكاالت‬ ‫ن�صف مليون يعانون للح�صول على الطعام وحمرومون من مياه ال�شرب‬ ‫منطقة تلعفر‪ ،‬لل�سيطرة على مزيد من القرى املحيطة قواتها جنحت ببلوغ م�شارف ناحية تل عبطة �ضمن‬ ‫باملدينة‪ ،‬قبل ال�شروع باقتحام املدينة التي متثل �أهم ال�صفحة اخلام�سة من عمليات غرب املو�صل‪ ،‬ال�ستكمال‬ ‫ع��زل وت�ط��وي��ق ناحية ت��ل عبطة اال�سرتاتيجية‪ ،‬بعد‬ ‫�أهداف قوات احل�شد يف حمور غرب املو�صل"‪.‬‬ ‫و�أو�ضحت "�أن املئات من عنا�صر ملي�شيات احل�شد حترير عدد من القرى املجاورة لها يوم �أم�س‪ ،‬وهي تل‬ ‫ال�شعبي و�صلوا بالفعل �إىل �أم��اك��ن متركز ملي�شيات فار�س ال�شمايل والرتكمانية اجلنوبية والرتكمانية‬ ‫احل�شد يف مطار تلعفر الع�سكري‪ ،‬الذي �سيطرت عليه ال�شمالية"‪.‬‬ ‫كما �أع�ل��ن م�س�ؤولون حمليون �أن مئات العوائل‬ ‫ملي�شيات احل�شد يف وقت �سابق"‪ ،‬م�ؤكد ًة �أن "امللي�شيات‬ ‫حتاول تعزيز قواتها ا�ستعدادا لن�شرها يف مناطق غرب ا��ض�ط��رت �إىل ال �ن��زوح �إىل امل�ن��اط��ق ال���ص�ح��راوي��ة‪ ،‬بعد‬ ‫املو�صل‪ ،‬وال�سيطرة على ال�شريط احل��دودي العراقي فرارها من عمليات الق�صف املكثف واال�شتباكات التي‬ ‫تخو�ضها ملي�شيات احل�شد مع عنا�صر تنظيم (داع�ش)‬ ‫مع �سورية"‪.‬‬ ‫وكانت ملي�شيات احل�شد قد �أعلنت الثالثاء "�أن يف مناطق جنوب و�شمال مدينة تلعفر‪.‬‬

‫تقرير دولي يكشف دور إيران بتهريب أسلحة للحوثيني‬ ‫لندن ‪ -‬وكاالت‬ ‫�أكد حمققون دوليون يف تقرير ن�شر الثالثاء‪،‬‬ ‫وجود خط بحري لتهريب الأ�سلحة من �إيران �إىل‬ ‫جماعة "�أن�صار اهلل" (احلوثيني) يف اليمن‪ ،‬يتم‬ ‫�إر�سالها �أو ًال �إىل ال�صومال‪.‬‬ ‫وي �� �س �ت �ن��د ت �ق��ري��ر م�ن�ظ�م��ة "�أبحاث ت�سلح‬ ‫النزاعات" (ك� ��ار)‪� ،‬إىل عمليات تفتي�ش بحرية‬ ‫ّ‬ ‫مت��ت ب�ين ��ش�ب��اط‪ ،‬و�آذار ‪ ،2016‬و�ضبطت خاللها‬ ‫�أ�سلحة مهربة على منت ثالث �سفن داو ال�شراعية‬ ‫التقليدية‪.‬‬ ‫ونقل التقرير عن �سجالت �إيرانية ر�سمية‪� ،‬أ ّن‬ ‫اثنني من القوارب التي مل تكن م�سجلة‪ ،‬وبالتايل‬ ‫ال تتبع �أي دول ��ة‪ ،‬ك��ان��ا م��ن �صنع �شركة املن�صور‬ ‫الإيرانية لبناء ال�سفن‪ ،‬والتي يقع احلو�ض اخلا�ص‬ ‫بها بجوار قاعدة للحر�س الثوري الإيراين‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أ ّنه "منذ ‪ 2012‬تورطت قوارب املن�صور‬ ‫يف ح��االت تهريب ع��دي��دة للهريوين واحل�شي�ش‪،‬‬ ‫وم�ؤخراً الأ�سلحة"‪ .‬وي�شري حتليل الأ�سلحة �إىل �أ ّن‬ ‫قاربني على الأقل من ال�شحنات الثالث رمبا �أُر�سال‬ ‫بتواط�ؤ من قوات الأمن الإيرانية‪.‬‬ ‫وذكرت املنظمة التي تتخذ من بريطانيا مقراً‬ ‫لها‪ ،‬وتعتمد يف متويلها على االحتاد الأوروبي ب�شكل‬ ‫�أ�سا�سي‪� ،‬أ ّنها ح ّللت �صوراً فوتوغرافية للأ�سلحة‬ ‫التي �صودرت على منت هذه ال�سفن‪ ،‬خالل عمليات‬ ‫تفتي�ش تولتها ال�سفينة احلربية الأ�سرتالية "ات�ش‬

‫�أم �إيه �إ�س دارون"‪ ،‬والفرقاطة الفرن�سية "�إف �إ�س‬ ‫ك ��ذل ��ك مت ال �ع �ث��ور ع �ل��ى م�ت�ن ال���س�ف�ي�ن�ت�ين‬ ‫بروفان�س"‪.‬‬ ‫ال���ش��راع�ي�ت�ين‪ ،‬وف��ق ال�ت�ق��ري��ر‪ ،‬ع�ل��ى ب �ن��ادق خفيفة‬ ‫وقامت هاتان ال�سفينتان احلربيتان بعمليات م�ص ّنعة يف ك��وري��ا ال�شمالية‪ ،‬وتنتمي �إىل نف�س‬ ‫�رج��ح �أن‬ ‫التفتي�ش ه��ذه‪ ،‬يف �إط��ار مهمة ملراقبة امل�لاح��ة ال ال�سل�سلة م��ن الأرق ��ام املت�سل�سلة‪" ،‬مما ي� ّ‬ ‫عالقة لها بالأحداث يف اليمن‪.‬‬ ‫يكون م�صدرها‪ ،‬نف�س ال�شحنة الأ�سا�سية"‪.‬‬ ‫و��ض�ب�ط��ت ال�سفينة الأ� �س�ترال �ي��ة ع�ل��ى منت‬ ‫كما ا�ستند التقرير �إىل عملية تفتي�ش قامت‬ ‫�سفينة داو متجهة �إىل ال�صومال‪ ،‬بح�سب التقرير‪ ،‬بها يف �آذار البحرية الأمريكية‪ ،‬و�ضبطت خاللها‬ ‫�أك�ث��ر م��ن �أل �ف��ي ق�ط�ع��ة � �س�ل�اح‪ ،‬ب�ي�ن�ه��ا ر��ش��ا��ش��ات ر�شا�شات كال�شينكوف‪ ،‬وقاذفات �صواريخ ومدافع‬ ‫كال�شينكوف‪ ،‬و‪ 100‬قاذفة �صواريخ �إيرانية ال�صنع‪ .‬ر�شا�شة "م�صدرها �إيران ومر�سلة �إىل اليمن"‪.‬‬ ‫�أما الفرقاطة الفرن�سية‪ ،‬ف�ضبطت على منت‬ ‫وع �ل��ى ال ��رغ ��م م ��ن ال �ط��اب��ع امل� �ح ��دود ل�ه��ذه‬ ‫�سفينة داو �أخ ��رى �أل �ف��ي ر��ش��ا���ش‪ ،‬حت�م��ل مم�ي��زات امل���ص��ادرات �إال �أ ّن حم ّللي منظمة "�أبحاث ت�سلح‬ ‫"�صناعة �إيرانية" و‪ 64‬بندقية قنا�ص من طراز النزاعات" يعتقدون �أ ّنها ت�ؤكد وجود �شبكة لإر�سال‬ ‫هو�شدار‪-‬ام �إيرانية ال�صنع‪ ،‬بح�سب التقرير نف�سه‪ .‬الأ�سلحة م��ن �إي ��ران �إىل احلوثيني يف اليمن عن‬ ‫كما متت م�صادرة ت�سعة �صواريخ موجهة م�ضادة طريق ال�صومال‪.‬‬ ‫للدروع من طراز كورنيت رو�سية ال�صنع‪.‬‬ ‫ويف ح�ين ق��ال م��دي��ر ال�ع�م�ل�ي��ات يف امل�ؤ�س�سة‬ ‫وبح�سب التقرير فقد �أك ��دت الإم� ��ارات �أ ّن�ه��ا امل�ت�خ���ص���ص��ة يف �أب� �ح ��اث ال �� �س�ل�اح‪ ،‬ج ��ون ��اه ل�ي��ف‪،‬‬ ‫ع�ث�رت يف ال�ي�م��ن‪ ،‬ح�ي��ث ت���ش��ارك �ضمن التحالف لـ"رويرتز"‪ ،‬إ� ّن "التقرير هذا يقدّم دلي ً‬ ‫ال ي�شري‬ ‫العربي‪ ،‬على �صاروخ كورنيت يحمل رقماً مت�سل�س ً‬ ‫ال �إىل �أ ّن �إي��ران لها يد يف �إم��داد ال�سالح لل�صراع يف‬ ‫ينتمي �إىل نف�س �سل�سلة �أرق��ام ال�صواريخ الت�سعة اليمن"‪ ،‬نفى م�س�ؤول يف وزارة اخلارجية الإيرانية‬ ‫امل�صادرة‪" ،‬مما يدعم املزاعم ب�أ ّن الأ�سلحة �أتت من نتائج التقرير‪ .‬وقال لـ"رويرتز" "لي�س �صحيحاً‪..‬‬ ‫�إي ��ران‪ ،‬و�أ ّن �شحنات الأ�سلحة على م�تن �سفينتي �إي ��ران مل ت�ق�دّم ق��ط �أ�سلحة للحوثيني‪ ،‬وال لأي‬ ‫الداو كانت متجهة �إىل اليمن"‪.‬‬ ‫جماعة يف اليمن‪ ..‬لك ّننا ندعم دائماً و�سنوا�صل دعم‬ ‫وبح�سب م�صادر حكومية فرن�سية‪ ،‬ف�إ ّن �سفينة الفئات والأمم املقهورة"‪.‬‬ ‫ال��داو التي �ضبطت الفرقاطة الفرن�سية �أ�سلحة‬ ‫وك��ان��ت ال�سعودية وال��والي��ات املتحدة اتهمتا‬ ‫على متنها‪ ،‬كانت متجهة �إىل ال�صومال "من �أجل �إيران بتزويد احلوثيني ب�أ�سلحة‪ ،‬ولكن طهران نفت‬ ‫احتمال �شحنها جمدداً �إىل اليمن"‪.‬‬ ‫هذه االتهامات‪.‬‬

‫د�شن عدد من القوى ال�سيا�سية والنقابية وال�شخ�صيات العامة‪ ،‬يف‬ ‫م�صر‪ ،‬حملة جمتمعية‪ ،‬حتت �شعار "عايزين نعي�ش"‪.‬‬ ‫و�أ�صدرت ‪ 9‬كيانات نقابية و‪� 150‬شخ�صية نقابية و�سيا�سية و‪� 10‬أحزاب‬ ‫وحركات‪ ،‬بياناً‪� ،‬أعلنوا فيه عن �إطالق حملة "عايزين نعي�ش"‪ ،‬للت�صدي‬ ‫ل�سيا�سات الإف �ق��ار واخل �ي��ارات االقت�صادية التي ع�ّب رّ ت عنها ال�ق��رارات‬ ‫الأخرية التي اتخذها البنك املركزي واحلكومة يف ‪ 3‬نوفمرب اجلاري‪.‬‬ ‫و��ش��دد امل��و ّق�ع��ون‪ ،‬على رف�ضهم ق ��رارات احلكومة والبنك املركزي‬ ‫الأخ�ي�رة‪ ،‬ال�ت��ي ج��اءت لتح ّمل �أع�ب��اء الأزم ��ة االقت�صادية للغالبية من‬ ‫مت�س املدخرات‬ ‫املواطنني �أ�صحاب الدخول ال�صغرية واملتو�سطة‪ ،‬ومل ّ‬ ‫الهائلة والأم�لاك الوا�سعة للأقلية املي�سورة من املجتمع امل�صري‪ ،‬ويف‬ ‫ذات الوقت مل يتم الت�شاور بخ�صو�صها �سوى مع �شبكات رجال الأعمال‬ ‫وغرفهم التجارية وال�صناعية‪ ،‬بح�سب بيان �صادر عن املوقعني‪.‬‬ ‫وت�ستهدف "عايزين نعي�ش"‪ ،‬التي مت الإعالن عنها‪�،‬أم�س االربعاء‪،‬‬ ‫الدفاع عن حق املواطنني امل�صريني يف التنظيم امل�ستقل النقابي والتعاوين‬ ‫للدفاع اجلماعي عن م�صاحلهم‪ ،‬حيث �أك��د البيان �أن "�إطالق احلملة‬ ‫ج��اء للدفاع ع��ن ح��ق املواطنني ام���صريني يف التجمع احل��ر واالحتجاج‬ ‫ال�سلمي"‪.‬‬ ‫وانتقد البيان قانون التظاهر غري الد�ستوري‪ ،‬وك��ل �أدوات القمع‬ ‫والت�أديب‪ ،‬وال��ذي كانت نتائجه �إجبار عمال "الرت�سانة البحرية" على‬ ‫تقدمي ا�ستقاالتهم‪ ،‬بينما هم يُحاكمون ع�سكريا‪ ،‬والقب�ض على عمال‬ ‫"النقل العام"‪.‬‬ ‫و�شدد املو ّقعون على �أن �إط�لاق احلملة جاء "للت�أكيد على رف�ضنا‬ ‫قبول دع��اوى احلكومة ب��أن هذه القرارات املريرة كانت �ضرورة واجبة‪،‬‬ ‫فنحن ن�ؤكد �أن هناك بدائل �أكرث عدالة وم�س�ؤولية كانت متاحة وممكنة‪،‬‬ ‫�إال �أن ال�سلطة اختارت هذه اخليارات املعادية حلق غالبية النا�س‪ ،‬والتي‬ ‫�أ��ض� ّرت ب�شكل مبا�شر بحياة ماليني امل�صريني‪ ،‬وبقدرتهم على تلبية‬ ‫احتياجاتهم الأ�سا�سية من م�سكن وم�أكل وملب�س وق��درة على احلركة‬ ‫واالنتقال"‪.‬‬ ‫وم��ن ب�ين ه ��ؤالء "املاليني م��ن العاملني ب��أج��ر ال��ذي��ن ف�ق��دوا على‬ ‫الأق��ل ن�صف دخولهم‪ ،‬وماليني الفالحني الذين زادت عليهم تكاليف‬ ‫ال��زراع��ة ب ��دون �أي دع��م م��ن ال��دول��ة �أو ت�ع��دي��ل يف الأ� �س �ع��ار‪ ،‬وم�لاي�ين‬ ‫ال�صيادين الذين �ضاقت فر�ص رزقهم‪ ،‬وماليني الطالب الذين زادت‬ ‫عليهم تكاليف العملية التعليمية‪ ،‬واملاليني من العمالة غري املنتظمة‬ ‫املحرومة من �أي �ضمان اجتماعي والذين زادت معاناتهم بعد القرارات‬ ‫الأخ�يرة‪ ،‬و�أخ�يرا �أ�صحاب املعا�شات الذين ُحرموا من تقاعد �آمن‪ ،‬ومن‬ ‫قدرتهم على احل�صول على الدواء والرعاية ال�صحية الالزمة"‪.‬‬ ‫ودعا البيان النقابات واجلمعيات والروابط والأحزاب �إىل االنخراط‬ ‫يف احلملة ال�شعبية للت�صدي ل�سيا�سات الإفقار‪.‬‬ ‫وح��ددت احلملة ع��دة مطالب ت�سعى �إىل حتقيقها‪ ،‬خ�لال الفرتة‬ ‫املقبلة‪ ،‬باعتبارها احلد الأدنى حلماية حق غالبية امل�صريني �إزاء الأزمة‬ ‫االقت�صادية‪ ،‬بح�سب البيان‪.‬‬


‫‪8‬‬

‫اخلمي�س (‪ )1‬كانون الأول (‪ ) 2016‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )24‬العدد (‪)3501‬‬

‫�صباح جديد‬


‫‪9‬‬

‫‪assabeelsports@yahoo.com‬‬

‫اخلمي�س (‪ )1‬كانون الأول (‪ ) 2016‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )24‬العدد (‪)3501‬‬

‫لقاءات منتظرة يف افتتاح اجلولة اخلام�سة من دوري املحرتفني للكرة‬

‫شباب األردن واألهلي «هدف واحد»‪ ..‬الحسني إربد والجزيرة‬ ‫«أحوال متشابهة»‪ ..‬الوحدات واملنشية «رؤية موحدة»‬ ‫ال�سبيل‪ -‬ثائر م�صطفى‬ ‫�ستكون مباريات اجلولة اخلام�سة من دوري‬ ‫املحرتفني لكرة ال�ق��دم التي تفتتح ال�ي��وم بثالثة‬ ‫لقاءات منتظرة ومهمة لن�صف �أندية املحرتفني؛‬ ‫لأن �ه��ا جت�م��ع ب�ي�ن �أن��دي��ة م�ت�ق��ارب��ة ج ��دا ب��احل��ال��ة‬ ‫النقطية‪ ،‬وهو ما �سي�ضفي �إثارة وندية كبرية على‬ ‫الأداء رغم برودة الطق�س‪.‬‬ ‫�شباب الأردن "‪ "9‬نقاط واجلزيرة "‪ "9‬نقاط‬ ‫املت�صداين �سيكونان حت��ت ال�ضغط املبا�شر؛‬ ‫لأن الأول يالقي الأهلي "‪ "6‬نقاط عند الرابعة‬ ‫م�ساء على �ستاد عمان ال��دويل‪ ،‬والثاين �سريحتل‬ ‫�إىل "عرو�س ال�شمال" للقاء ن��ادي احل�سني �إرب��د‬ ‫"‪ "8‬نقاط عند ال�ساد�سة والن�صف م�ساء على �ستاد‬ ‫احل�سن‪ ،‬وهو ذات املوعد الذي يلتقي فيه الوحدات‬ ‫"‪ "5‬نقاط واملن�شية "‪ "7‬نقاط على �ستاد امللك‬ ‫عبداهلل الثاين بالقوي�سمة‪.‬‬ ‫وينتظر �أن تختتم مباريات اجلولة اخلام�سة‬ ‫يوم غد اجلمعة عندما يلتقي البقعة "نقطتان"‬ ‫و�سحاب "‪ "3‬نقاط على �ستاد امللك عبداهلل الثاين‬ ‫عند الرابعة م�ساء‪ ،‬وعند ال�ساد�سة والن�صف م�ساء‬ ‫ي�ستقبل الفي�صلي "‪ "5‬ن�ق��اط ن�ظ�يره ذات را���س‬ ‫"نقطة واحدة" على �ستاد عمان الدويل‪ ،‬ويلعب‬ ‫ال�صريح "‪ "7‬نقاط م��ع الرمثا "نقطتان" على‬ ‫�ستاد احل�سن‪.‬‬

‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫اعلن نادي الوحدات تعيني حممد جمال مديرا �إداري��ا لفريق‬ ‫كرة القدم‪ ،‬خلفا للمدير الإداري �صالح منر‪.‬‬ ‫وا�شار مدير ن�شاط الكرة يف نادي الوحدات زياد �شلباية اىل ان‬ ‫االدارة اتخذت ق��رارا بتعيني جمال مديرا �إداري��ا بناء على تن�سيب‬ ‫اجلهاز الفني‪.‬‬ ‫ووجه �شلباية ال�شكر والتقدير لنمر على جهوده مع الفريق يف‬ ‫املرحلة املا�ضية‪ ،‬ومتمنيا جلمال التوفيق يف املرحلة املقبلة‪.‬‬ ‫و�سبق ملحمد جمال �أن لعب يف �صفوف املنتخب الوطني ونادي‬ ‫الوحدات‪ ،‬ومن ثم عمل مديرا �إداريا لفريق الوحدات‪ ،‬قبل ان يغادر‬ ‫للعمل يف اخلارج‪ ،‬ومن ثم العودة للعمل من جديد مديرا �إداريا يف‬ ‫النادي‪.‬‬

‫حكام الكرة يناقشون "عثرات"‬ ‫االسابيع االوىل بدوري املحرتفني‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬

‫�شباب الأردن * الأهلي �س‪� 4‬ستاد عمان‬ ‫ال ي�خ�ف��ى ع�ل��ى �أح ��د �أن م���س�ت��وى ال�ف��ري�ق�ين‬ ‫متقارب �إىل حد كبري منذ املو�سم املا�ضي؛ فكالهما‬ ‫لعبا م ًعا يف نهائي ال�ك��أ���س ال��ذي ابت�سم للأهلي‪،‬‬ ‫وبداية املو�سم احلايل ح�صل على �شباب الأردن على‬ ‫لقب بطولة درع االحتاد‪ ،‬والآن ال يف�صل الطرفني‬ ‫ع��ن بع�ضهما البع�ض ��س��وى "‪ "3‬ن�ق��اط ل�صالح‬ ‫�شباب الأردن الذي يتقدم بـ"‪ "9‬نقاط مقابل "‪"6‬‬ ‫للأهلي‪.‬‬ ‫�شباب الأردن منذ اجلولة الثانية بد�أ م�ستواه‬ ‫بال�صعود‪ ،‬وال��دل�ي��ل �أن��ه اج�ت��از ال��رم�ث��ا واملن�شية؛‬ ‫وه ��و م��ا و��ض�ع��ه يف � �ص��دارة ال�ترت �ي��ب ��ش��ري�ك��ا مع‬ ‫اجلزيرة‪ ،‬ب��دوره ف��إن الأهلي وجد نف�سه م�ضطرا‬ ‫ل�ق�ب��ول اخل �� �س��ارة �أم ��ام الفي�صلي وم��ا عليه الآن‬ ‫�سوى التعوي�ض �أمام �شباب الأردن "العنيد"‪ ،‬و�إال‬ ‫تراجع ترتيبه؛ نظرا لأهمية املباريات التي تقام يف‬ ‫نقطة واح��دة‪ ،‬والأخ�ير ميكنه العودة �إىل �صدارة‬ ‫الأ�سبوع احلايل‪.‬‬ ‫يربز من �شباب الأردن‪ :‬رائد النواطري ول�ؤي الرتتيب ب�شرط‬ ‫ع�م��ران وي��زي��د �أب��و ليلى ورواد �أب��و خ�ي�رزان‪ .‬ومن ا�ستغالل عاملي الأر�ض واجلمهور وحتقيق الفوز‪.‬‬ ‫يف الفريقني �أ�سماء مهمة جدا ق��ادرة على �أن‬ ‫الأه �ل��ي‪ :‬م��ارك��و���س وف��را���ص �صالح وي��زن ده�شان‬ ‫ت� ��ؤدي ال�غ��ر���ض‪ ،‬وتطبق �أف �ك��ار اجل�ه��از الفني هنا‬ ‫ويزن ثلجي‪.‬‬ ‫وهناك بدقة متناهية‪ ،‬لكن يبقى التوفيق مه ًما ملن‬ ‫احل�سني �إربد * اجلزيرة �س‪� 6.30‬ستاد احل�سن ي�ستطيع ا�ستغالل الفر�ص وي�سجل الأهداف‪.‬‬ ‫رمب��ا ي�ك��ون احل��ر���ص زائ ��دا م��ن الفريقني يف‬ ‫ريا جدًا؛‬ ‫حتى الآن‪ ،‬يقدم الفريقان م�ست ًوى كب ً‬ ‫ف��الأول مل يخ�سر حتى الأن رغ��م احتالله املركز هذه املوقعة حتديدا؛ جتنبا للخ�سارة التي �ستعيد‬ ‫ال�ث��ال��ث خلف مناف�سه يف م �ب��اراة ال�ي��وم اجل��زي��رة‪� ،‬صاحبها �إىل الوراء قليال‪ ،‬ورمبا ت�ؤدي �إىل تراجع‬ ‫والأخري بعد ثالث انت�صارات مهمة جدا يف بداية ترتيبه بني الفرق ب�شكل عام‪.‬‬ ‫يربز من احل�سني �إربد‪� :‬سمري رجا ومنذر رجا‬ ‫امل�شوار وقع يف م�صيدة ال�صريح وفقد ثالث نقاط‬ ‫وح��ام��د ت��وري��ه وه�ي�ل��در‪ .‬وم��ن اجل��زي��رة‪ :‬الثالثي‬ ‫ثمينة‪.‬‬ ‫ال يف�صل اجل��زي��رة ع��ن احل�سني �إرب ��د �سوى ال �� �س��وري حم �م��د وائ� ��ل وف �ه��د ي��و� �س��ف وم��اردي��ك‬

‫ناق�ش حكام دوري املنا�صري للمحرتفني لكرة القدم‪ ،‬ادائهم الفني‬ ‫خالل اال�سابيع االربعة االوىل بالدوري‪ ،‬والعرثات التي رافقت االداء‪.‬‬ ‫وناق�ش احلكام على م��دار ‪� 3‬ساعات يف مقر احت��اد ك��رة القدم‪ ،‬اداء‬ ‫احلكام خالل مباريات الدوري وما رافقها من اخطاء �أو مالحظات‪ ،‬حيث‬ ‫قام مدير دائرة احلكام �سامل حممود بعر�ض م�صور للكثري من احلاالت‬ ‫التحكيمية التي اثارت جدال وا�سعا لدى االندية‪.‬‬ ‫وا�ستعر�ض احلكام الكثري من احلاالت مثل احت�ساب ركالت اجلزاء‬ ‫وح ��االت الت�سلل‪ ،‬وق ��رارات احل�ك��ام با�شهار البطاقات امل�ل��ون��ة‪ ،‬وال��وق��ت‬ ‫بدل ال�ضائع ال��ذي احت�سب يف الكثري من املباريات وغريها من االمور‬ ‫التحكيمية‪.‬‬ ‫وخرج االجتماع باال�شادة ب�أداء احلكام‪ ،‬مع االعرتاف ببع�ض االخطاء‬ ‫التي ح�صلت خالل ادارة املباريات ولكن دون �أن ت�ؤثر ب�شكل وا�ضح على‬ ‫نتائج املباريات‪.‬‬ ‫وك�شفت دائرة احلكام عن مناق�شة ركلة اجلزاء التي طالب بها فريق‬ ‫الوحدات امام اجلزيرة‪ ،‬ولكن دون التمكن من ا�صدار حكم نهائي ب�ش�أن‬ ‫�صحة قرار احلكم‪ ،‬كون الت�صوير التلفزيوين مل ي�سعف احل�ضور با�صدار‬ ‫حكم نهائي على احلالة التحكيمية‪.‬‬

‫االتحاد الرياضي العسكري يحدد‬ ‫مواعيد بطوالته‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬

‫�شباب الأردن يف ختبار �صعب امام االهلي‬

‫ماردكيان واحلار�س �أحمد عبد ال�ستار‪.‬‬ ‫الوحدات * املن�شية �س‪� 6.30‬ستاد امللك‬ ‫عبداهلل الثاين‬ ‫ال مير الوحدات ب�أف�ضل حاالته بعك�س املن�شية‪،‬‬ ‫وهذا ما يزيد من �صعوبة املباراة بالن�سبة للطرفني‬ ‫حتى ال��ذي يتميز عن غ�يره؛ لأن ال��واق��ع خمتلف‬ ‫عن �أي حديث يذكر يف ال�صالونات الريا�ضية‪.‬‬ ‫�إذا ما بد�أنا احلديث عن الوحدات‪ ،‬ف�إنه مير‬ ‫ب�ح��ال��ة ع ��دم ات� ��زان ن��اجت��ة ع��ن ن�ت��ائ��ج �سيئة ج��دا‬ ‫حتققت يف اجلوالت املا�ضية‪ ،‬و�أوقعت اجلهاز الفني‬ ‫والالعبني يف حرج املواجهة مع اجلماهري التي مل‬ ‫تعتد حتتمل �أن ترى "بطل الدوري" بهذا ال�شكل‪،‬‬ ‫وه��ذا م��ا يفر�ض على ال�لاع�ب�ين حت��دي��دا تقدمي‬

‫�أف�ضل �أداء لديهم حتى يعودوا من جديد �إىل �سكة‬ ‫االنت�صارات؛ لأن �أي نتيجة �أخرى قد تقلب الأمور‬ ‫ر� ًأ�سا على عقب‪.‬‬ ‫املن�شية يقدم م�ستويات كبرية حتى خ�سارته‬ ‫الأخ�ي�رة ك��ان��ت ب�شق الأن�ف����س �أم ��ام �شباب الأردن‬ ‫امل�ت���ص��در‪ ،‬وه��و ف��ري��ق يح�سب ل��ه ح�ساب وه��ذا ما‬ ‫ي�ع�م�ل��ه ال ��وح ��دات ج �ي��دا‪ ،‬ك�م��ا �أن� ��ه ي���ض��م الع�ب�ين‬ ‫حمليني وحم�ترف�ين ع�ل��ى ��س��وي��ة ع��ال�ي��ة يقودهم‬ ‫مدرب وطني متمكن هو �أ�سامة قا�سم الذي يريد‬ ‫�أن يجعل للمن�شية �ش�أنا هذا املو�سم‪.‬‬ ‫ي�ب�رز م��ن ال ��وح ��دات‪ :‬ع��ام��ر ��ش�ف�ي��ع وط ��ارق‬ ‫خ �ط��اب ورج ��ائ ��ي ع��اي��د و�أح� �م ��د ال �ي ��ا� ��س‪ .‬وم��ن‬ ‫املن�شية‪� :‬أحمد �إدري�س ودميبا وحممد ال�شطناوي‬ ‫و�أحمد يا�سر‪.‬‬

‫االتحاد اآلسيوي يوزع جوائزه اليوم يف أبوظبي‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬

‫االحتاد الهندي لكرة القدم‪.‬‬ ‫االحتاد املاليزي لكرة القدم‪.‬‬ ‫االحتاد الفيتنامي لكرة القدم‪.‬‬ ‫ �أف�ضل احتاد وطني طامح‪:‬‬‫احتاد بوتان لكرة القدم‪.‬‬ ‫االحتاد ال�سريالنكي لكرة القدم‪.‬‬ ‫االحتاد الكمبودي لكرة القدم‪.‬‬ ‫ ج��ائ��زة ت�ق��دي��ر رئ�ي����س االحت� ��اد الآ� �س �ي��وي‬‫للواعدين‪:‬‬ ‫فئة االحتاد املتطور‪:‬‬ ‫االحتاد اال�سرتايل لكرة القدم‪.‬‬ ‫االحتاد الياباين لكرة القدم‪.‬‬ ‫االحتاد القطري لكرة القدم‪.‬‬ ‫فئة االحتاد ال�صاعد‪:‬‬ ‫االحتاد الفلبيني لكرة القدم‪.‬‬ ‫احتاد هونغ كونغ لكرة القدم‪.‬‬ ‫االحتاد الفيتنامي لكرة القدم‪.‬‬ ‫الإماراتي عمر عبدالرحمن املر�شح الأبرز جلائزة �أف�ضل العب‬

‫الدوري ال�صيني �أربع مرات �آخرها العام احلايل‪،‬‬ ‫وق��اد ال�صني �إىل ال��دور احلا�سم م��ن الت�صفيات‬ ‫الآ�سيوية امل�ؤهلة �إىل مونديال ‪.2018‬‬ ‫وهنا قائمة املر�شحني للجوائز التي �ستوزع‬ ‫يف حفل االحتاد الآ�سيوي اليوم‪:‬‬ ‫ جائزة �أف�ضل العب (رجال)‪:‬‬‫عمر عبدالرحمن (الإمارات)‪.‬‬ ‫وو يل (ال�صني)‪.‬‬ ‫حمادي �أحمد (العراق)‪.‬‬ ‫ جائزة �أف�ضل العبة (�سيدات)‪:‬‬‫كايتلن فورد (ا�سرتاليا)‪.‬‬ ‫ليزا دي فانا (ا�سرتاليا)‪.‬‬

‫تان روين (ال�صني)‪.‬‬ ‫ جائزة احللم الآ�سيوي‪:‬‬‫االحتاد القطري لكرة القدم‪.‬‬ ‫االحتاد الياباين لكرة القدم‪.‬‬ ‫االحتاد الكوري اجلنوبي لكرة القدم‪.‬‬ ‫ جائزة �أف�ضل احتاد وطني متطور‪:‬‬‫االحتاد الياباين لكرة القدم‪.‬‬ ‫االحتاد الكوري اجلنوبي لكرة القدم‪.‬‬ ‫االحتاد الإماراتي لكرة القدم‪.‬‬ ‫‪� -‬أف�ضل احتاد وطني �صاعد‪:‬‬

‫�أع �ل��ن االحت ��اد ال��ري��ا��ض��ي الع�سكري �أن حت��دي��د م��واع�ي��د بطوالته‬ ‫للمو�سم ال��ري��ا��ض��ي ‪� 2017‬سيكون بالتن�سيق وال�ت���ش��اور م��ع االحت ��ادات‬ ‫الريا�ضية املتنوعة‪.‬‬ ‫وقال �سكرتري االحتاد الريا�ضي الع�سكري العقيد جهاد قطي�شات ان‬ ‫االحتاد �سيخاطب االحتادات الريا�ضية لالطالع على براجمها ومواعيد‬ ‫بطوالتها قبل حت��دي��د االحت��اد الع�سكري ملواعيد ب�ط��والت��ه‪ ،‬وال �سيما‬ ‫�أن الفرق الع�سكرية ت�ضم يف �صفوفها ع��ددا كبريا من جن��وم الريا�ضة‬ ‫االردنية الذين يلعبون يف االندية واملنتخبات الوطنية‪ ،‬وبالتايل �ضرورة‬ ‫التن�سيق مع االحت��ادات خوفا من وج��ود تعار�ض يف مواعيد البطوالت‬ ‫الع�سكرية واملحلية‪ ،‬ما ي�صب يف م�صلحة الريا�ضة االردنية‪.‬‬ ‫واو�ضح قطي�شات يف ت�صريح لوكالة االنباء االردنية "برتا" �أم�س‬ ‫االربعاء �أن االحتاد الريا�ضي الع�سكري �سيعود اىل خطته ال�سابقة املتمثلة‬ ‫باقامة البطوالت الع�سكريه جميعها خالل العام‪ ،‬ولي�س تق�سيمها اىل‬ ‫عامني كما حدث يف املو�سم املا�ضي‪.‬‬ ‫وا�شار �سكرتري االحتاد الريا�ضي الع�سكري �أن االحتاد انتهى حاليا‬ ‫من اقامة جميع البطوالت الع�سكرية املربجمة لعام ‪ ،2016‬با�ستثناء‬ ‫دوري كرة اليد الذي �سينطلق نهاية كانون الثاين املقبل‪.‬‬

‫املحرتف التونسي الغول يلتحق‬ ‫بفريق ذات راس‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬

‫�إماراتي وعراقي يتناف�سان على جائزة �أف�ضل العب يف القارة‬

‫ت�ست�ضيف ال�ع��ا��ص�م��ة الإم��ارات �ي��ة �أب��وظ�ب��ي‬ ‫اليوم اخلمي�س احلفل ال�سنوي لتوزيع اجلوائز‬ ‫لأف�ضل الالعبني وامل��درب�ين وال�ف��رق يف القارة‬ ‫للعام ‪.2016‬‬ ‫وه ��ذه امل ��رة ال�ث��ان�ي��ة ال�ت��ي ي�ق��ام ف�ي�ه��ا حفل‬ ‫توزيع اجلوائز يف ابوظبي بعد ‪ ،2006‬علما ب�أن‬ ‫ن�ي��ودل�ه��ي احت�ضنت ن�سخة ال�ع��ام امل��ا��ض��ي وف��از‬ ‫الإماراتي احمد خليل بجائزة �أف�ضل العب على‬ ‫ح���س��اب م��واط�ن��ه ع�م��ر ع�ب��دال��رح�م��ن وال�صيني‬ ‫جينغ جي‪.‬‬ ‫و�سيكون عبد الرحمن جن��م منتخب ب�لاده‬ ‫ون��ادي العني حا�ضرا للعام الثاين على التوايل‬ ‫يف قائمة املر�شحني جل��ائ��زة �أف���ض��ل الع��ب التي‬ ‫�أعلنها االحت��اد الآ�سيوي لكرة القدم‪ ،‬وي�أمل �أن‬ ‫يكون ثاين �إم��ارات��ي يفوز باجلائزة بعد خليل �إذ‬ ‫�سيتناف�س مع العراقي حمادي احمد وال�صيني‬ ‫وو يل‪.‬‬ ‫وق��دم عبد الرحمن عرو�ضا الفتة يف ‪2016‬‬ ‫بقيادته منتخب الإمارات �إىل الدور احلا�سم من‬ ‫الت�صفيات الآ�سيوية امل�ؤهلة �إىل مونديال ‪ 2018‬يف‬ ‫رو�سيا‪ ،‬ونال م�ؤخرا جائزة �أف�ضل العب يف دوري‬ ‫�أب�ط��ال �آ�سيا بعدما ق��اد فريقه العني �إىل نهائي‬ ‫البطولة ال�ت��ي ذه��ب لقبها لت�شونبوك ال�ك��وري‬ ‫اجلنوبي‪.‬‬ ‫�أم ��ا ح �م��ادي اح �م��د‪ ،‬ف�ي� أ�م��ل �أن ي �ك��ون ث��اين‬ ‫ع��راق��ي ي �ن��ال اجل��ائ��زة ب�ع��د اح �م��د را� �ض��ي ال�ع��ام‬ ‫‪ ،1988‬بعدما قاد فريقه القوة اجلوية لنيل لقب‬ ‫ك�أ�س االحتاد الآ�سيوي‪ ،‬و�أحرز لقبي �أف�ضل العب‬ ‫وهداف يف البطولة نف�سها‪.‬‬ ‫وي�ع��د وويل �أف���ض��ل ه��داف يف ت��اري��خ فريقه‬ ‫�شنغهاي ال�صيني مع ‪ 114‬هدفا‪ ،‬ويحمل الرقم‬ ‫ال�ق�ي��ا��س��ي ك � أ�� �ص �غ��ر الع ��ب حم�ت�رف يف ال� ��دوري‬ ‫ال�صيني (‪ 14‬عاما و‪ 287‬يوما)‪ ،‬و�أحرز لقب هداف‬

‫تعيني جمال مديرا إداريا لفريق‬ ‫الوحدات‬

‫فئة االحتاد الطامح‪:‬‬ ‫احتاد بروناي دار ال�سالم لكرة القدم‪.‬‬ ‫االحتاد ال�سريالنكي لكرة القدم‪.‬‬ ‫احتاد ماكاو لكرة القدم‪.‬‬ ‫ جائزة �أف�ضل مدرب (رجال)‪:‬‬‫ماكوتو تيغوراموري (اليابان)‪.‬‬ ‫ت�شوي كانغ‪-‬هي (كوريا اجلنوبية)‪.‬‬ ‫ات�سو�شي اوت�شياما (اليابان)‪.‬‬ ‫ جائزة �أف�ضل مدرب (�سيدات)‪:‬‬‫ت�شان ين تينغ (هونغ كونغ)‪.‬‬ ‫ري اون‪� -‬سوك (كوريا ال�شمالية)‪.‬‬ ‫ميو اوكاموتو (اليابان)‪.‬‬

‫ال�ت�ح��ق امل �ح�ترف التون�سي م ��روان ال �غ��ول جم ��ددا ب�ت��دري�ب��ات فريق‬ ‫ن��ادي ذات را���س‪ ،‬ا�ستعدادا مل�شاركته يف املباريات املقبلة ب��دوري املحرتفني‬ ‫لكرة القدم‪ .‬و�شارك الغول مع فريق ن��ادي ذات را���س يف املباريات االوىل‬ ‫من الدوري‪ ،‬قبل �أن يعلن مغادرته اىل بالده ب�سبب ظروف خا�صة دفعته‬ ‫لطلب ف�سخ العقد‪ .‬ومل يتخذ ن��ادي ذات را���س �أي اج��راءات ر�سمية ب�ش�أن‬ ‫انهاء عقد الالعب التون�سي الذي اعاد النظر يف قراره بعد احتجاب لعدة‬ ‫ا�سابيع‪ ،‬ليلتحق جمددا بالفريق‪.‬‬ ‫وو�صل الغول اىل عمان برفقة املدرب التون�سي ماهر ال�سديري الذي‬ ‫تعاقد معه فريق ذات را�س جمددا لقيادة الفريق خالل املباريات املقبلة‪.‬‬ ‫ويعترب الغول من املحرتفني االجانب امل�ؤثرين يف ال��دوري املحلي‪،‬‬ ‫حيث قدم مع ذات را�س م�ستويات جيدة‪.‬‬

‫نادي عجلون جاهز لالنضمام إىل‬ ‫منافسات الكرة النسوية‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبل‬ ‫اعلن نادي عجلون جاهزيته لالن�ضمام �إىل الفرق امل�شاركة بالدوري‬ ‫الن�سوي لكرة ال�ق��دم‪ ،‬بعد تلقيه ب��وادر ايجابية م��ن احت��اد ال�ك��رة ب�ش�أن‬ ‫ان�ضمامه لأ�سرة الكرة الن�سوية‪.‬‬ ‫و�أك��د رئي�س النادي رجائي ال�صمادي �أن االدارة تلقت �أم�س الأول‬ ‫انباء ايجابية من احت��اد كرة القدم‪ ،‬ب�ش�أن ان�ضمام فريق ن��ادي عجلون‬ ‫للمناف�سات بدوري الكرة الن�سوية الذي ينطلق خالل ني�سان املقبل‪ ،‬ما‬ ‫دفع االدارة ال�ستكمال خطوات اعداد فريق قادر على حتقيق نتائج جيدة‪.‬‬ ‫وا�ضاف ال�صمادي يف ت�صريح لوكالة االنباء االردنية "برتا" اليوم‬ ‫االربعاء ‪ :‬خالل اجتماع اللجنة الن�سوية يف احتاد كرة القدم الذي عقد‬ ‫�أم�س االول‪ ،‬مت مناق�شة طلب نادي عجلون باالن�ضمام ال�سرة كرة القدم‬ ‫الن�سوية‪ ،‬حيث القى هذا الطلب ت�شجيعا من قبل االحتاد الذي �سيقوم‬ ‫قريبا بزيارة �إىل النادي لالطالع على ا�ستعداداته وجاهزيته للم�شاركة‬ ‫يف البطوالت املقبلة‪.‬‬ ‫و�أك��د رئي�س ن��ادي عجلون‪� ،‬أن ال�ن��ادي ميتلك حاليا فريقا ن�سويا‬ ‫جاهزا للم�شاركة‪ ،‬ال �سيما و�أن نادي عجلون ومنذ ت�أ�سي�سه‪ ،‬اوىل الكرة‬ ‫الن�سوية اهتماما كبريا‪ ،‬ما دفعه لبناء فريق الواعدات الذي ي�ضم خامات‬ ‫كروية مميزة‪ ،‬وبالتايل امل�ساعدة يف رفد الفريق االول فور جتميعه‪.‬‬ ‫واعلن ال�صمادي �أن النادي ي�ؤمن بتن�شيط الكرة الن�سوية التي باتت‬ ‫حتظى باهتمام كبري يف االردن‪ ،‬م�شريا اىل ان ا�ست�ضافة اململكة اخريا‬ ‫لبطولة كا�س العامل لل�سيدات حتت �سن ‪ 17‬اعطى دافعا اكرب لالندية‬ ‫ملزيد من االهتمام بكرة القدم الن�سوية‪.‬‬ ‫وك�شف ال�صمادي عن ا�ستقطاب كادر فني قادر على تدريب الفريق‬ ‫الن�سوي يف الفرتة املقبلة‪ ،‬بانتظار فقط قرار احتاد كرة القدم الر�سمي‬ ‫با�شراك ال�ن��ادي يف املناف�سات املقبلة‪ ،‬متهيدا لبدء اخل�ط��وات الفعلية‬ ‫لبناء الفريق‪ ،‬ال �سيما و�أن الظروف مهيئة ب�شكل كبري لبناء فريق قوي‬ ‫ومناف�س‪ ،‬م�ؤكدا �أن النادي جنح يف توفري مدرب م�ؤهل لهذه املهمة‪.‬‬


‫‪10‬‬

‫�إع���������ل���������ان�������������������ات‬

‫اخلمي�س (‪ )1‬كانون الأول (‪ ) 2016‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )24‬العدد (‪)3501‬‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫الرقم الوطني للمن�ش�أة‪)200041098( :‬‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫الرقم الوطني للمن�ش�أة‪)200024768( :‬‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬

‫�إعـــالن �صــــادر عن م�صفـــي �شركــــة‬

‫ا�ستناد ًا لأحكام املادة (‪�/28‬أ) من قانون ال�شركات رقم (‪)22‬‬ ‫ل�سنة ‪ 1997‬يعلن مراقب عام ال�شركات يف وزارة ال�صناعة‬ ‫والتجارة ب�أن �شركة‪ :‬ب�أن ال�سيد ‪/‬ال�سادة‬ ‫نزيه حممد وحيد الب�سطامي‬ ‫ال�������ش���ري���ك‪/‬ال�������ش���رك���اء يف ����ش���رك���ة ح���ل���وي���ات ال��ري��ن��ب��و‬ ‫النابل�سيةوامل�سجلة يف �سجل �شركات ت�ضامن حت��ت الرقم‬ ‫( ‪ ) 3254‬تاريخ ‪ 1974/1/28‬قد تقدم بطلب الن�سحابه من‬ ‫ال�شركة وقد قام بابالغ �شريكه ‪�/‬شركائه يف ال�شركة ا�شعار ًا‬ ‫بالربيد امل�سجل يت�ضمن رغبته باالن�سحاب باالرادة املنفردة‬ ‫من ال�شركة بتاريخ ‪2016/11/30‬‬ ‫وا�ستناد ًا لأح��ام القانون ف�إن حكم ان�سحابه من ال�شركة ي�سري‬ ‫اعتبار ًا من اليوم التايل من ن�شر ه��ذا الإع�ل�ان يف ال�صحف‬ ‫اليومية‪.‬‬

‫ا�ستناد ًا لأحكام املادة (‪�/28‬أ) من قانون ال�شركات رقم (‪)22‬‬ ‫ل�سنة ‪ 1997‬يعلن مراقب عام ال�شركات يف وزارة ال�صناعة‬ ‫والتجارة ب�أن �شركة‪ :‬ب�أن ال�سيد ‪/‬ال�سادة‬ ‫حممد ها�شم ابو �شاوي�ش‬ ‫ال�����ش��ري��ك‪/‬ال�����ش��رك��اء يف ���ش��رك��ة غ��ال��ب ي��و���س��ف و���ش��رك��اه‬ ‫وامل�سجلة يف �سجل ���ش��رك��ات تو�صية ب�سيطة حت��ت الرقم‬ ‫( ‪ ) 5192‬تاريخ ‪ 1993/9/30‬قد تقدم بطلب الن�سحابه من‬ ‫ال�شركة وقد قام بابالغ �شريكه ‪�/‬شركائه يف ال�شركة ا�شعار ًا‬ ‫بالربيد امل�سجل يت�ضمن رغبته باالن�سحاب باالرادة املنفردة‬ ‫من ال�شركة بتاريخ ‪2016/11/30‬‬ ‫وا�ستناد ًا لأحكام القانون ف�إن حكم ان�سحابه من ال�شركة ي�سري‬ ‫اعتبار ًا من اليوم التايل من ن�شر ه��ذا الإع�ل�ان يف ال�صحف‬ ‫اليومية‪.‬‬

‫ا�ستناداً لأحكام املادة (‪/254‬ب) من قانون ال�شركات رقم‬ ‫(‪ )22‬ل�سنة ‪ 1997‬وتعديالته يعلن مراقب عام ال�شركات‬ ‫يف وزارة ال�صناعة والتجارة ب��أن الهيئة العامة ل�شركة‬ ‫رن��ده للت�سويق والتجارة العامة واال�ستثمار وامل�سجلة‬ ‫لدينا يف �سجل ال�شركات ذات م�س�ؤولية حم��دودة حتت‬ ‫الرقم (‪ )32208‬بتاريخ ‪ 2013/4/14‬قد قررت باجتماعها‬ ‫غري العادي املنعقد بتاريخ ‪ 2016/11/29‬املوافقة على‬ ‫ت�صفية ال�شركة ت�صفية اختيارية وتعيني االن�سة منى‬ ‫عبداحلميد غنامي م�صفياً لل�شركة‪ ،‬وان عنوان امل�صفي‬ ‫هو‪ :‬عمان ‪ /‬جبل عمان ‪� /‬ش‪ .‬االم�ير حممد ‪ /‬ال��دوار‬ ‫الثاين ‪ /‬ت‪0799100691 :‬‬

‫ا��س�ت�ن��اداً لأح�ك��ام امل ��ادة (‪/264‬ب) م��ن ق��ان��ون ال�شركات‬ ‫رق��م (‪ )22‬ل�سنة ‪ 1997‬وت�ع��دي�لات��ه ارج ��و م��ن دائ�ن��ي‬ ‫�شركة رنده للت�سويق والتجارة العامة واال�ستثمار ذ‪.‬م‪.‬م‬ ‫وامل�سجلة ل��دى دائ ��رة م��راق�ب��ة ال���ش��رك��ات حت��ت ال��رق��م‬ ‫(‪ )32208‬بتاريخ ‪� 2013/4/14‬ضرورة تقدمي مطالباتهم‬ ‫املالية جت��اه ال�شركة �سواء كانت م�ستحقة الدفع �أم ال‬ ‫وذلك خالل �شهرين من تاريخه للدائنني داخل اململكة‬ ‫وثالثة ا�شهر للدائنني خارج اململكة وذلك على العنوان‬ ‫التايل‪:‬‬ ‫ا�سم م�صفي ال�شركة‪ :‬منى عبداحلميد غنامي‬ ‫ع�ن��وان��ه‪ :‬ع�م��ان ‪ /‬ج�ب��ل ع�م��ان ‪��� /‬ش‪ .‬االم�ي�ر حم�م��د ‪/‬‬ ‫الدوار الثاين ‪ /‬خلوي ت‪0799100691 :‬‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫الرقم الوطني للمن�ش�أة‪)200059812( :‬‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫الرقم الوطني للمن�ش�أة‪)200048157( :‬‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫الرقم الوطني للمن�ش�أة‪)20074953( :‬‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫الرقم الوطني للمن�ش�أة‪)200049286( :‬‬

‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫رمزي نزهه‬

‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫رمزي نزهه‬

‫ا�ستناد ًا لأحكام املادة (‪�/28‬أ) من قانون ال�شركات رقم (‪)22‬‬ ‫ل�سنة ‪ 1997‬يعلن مراقب عام ال�شركات يف وزارة ال�صناعة‬ ‫والتجارة ب�أن �شركة‪ :‬ب�أن ال�سيد ‪/‬ال�سادة‬ ‫حممدعلي حممد املعايطه‬ ‫ال�شريك‪/‬ال�شركاء يف �شركة حممد املعايطه وعبدالباقي‬ ‫ال��ق��رال��ه وامل�سجلة يف �سجل ���ش��رك��ات ت�ضامن حت��ت الرقم‬ ‫( ‪ ) 61589‬تاريخ ‪ 2001/11/5‬قد تقدم بطلب الن�سحابه من‬ ‫ال�شركة وقد قام بابالغ �شريكه ‪�/‬شركائه يف ال�شركة ا�شعار ًا‬ ‫بالربيد امل�سجل يت�ضمن رغبته باالن�سحاب باالرادة املنفردة‬ ‫من ال�شركة بتاريخ ‪2016/11/30‬‬ ‫وا�ستناد ًا لأحكام القانون ف�إن حكم ان�سحابه من ال�شركة ي�سري‬ ‫اعتبار ًا من اليوم التايل من ن�شر ه��ذا الإع�ل�ان يف ال�صحف‬ ‫اليومية‪.‬‬

‫ا�ستناد ًا لأحكام املادة (‪�/28‬أ) من قانون ال�شركات رقم (‪)22‬‬ ‫ل�سنة ‪ 1997‬يعلن مراقب عام ال�شركات يف وزارة ال�صناعة‬ ‫والتجارة ب�أن �شركة‪ :‬ب�أن ال�سيد ‪/‬ال�سادة‬ ‫عماد يو�سف �صالح ال�شيخ‬ ‫ال�������ش���ري���ك‪/‬ال�������ش���رك���اء يف ����ش���رك���ة ال�������ش���ي���خ وب��ي�����ض��ون‬ ‫وامل�����س��ج��ل��ة يف ���س��ج��ل ����ش���رك���ات ت�����ض��ام��ن حت����ت ال���رق���م‬ ‫( ‪ ) 40827‬تاريخ ‪ 1995/8/7‬قد تقدم بطلب الن�سحابه من‬ ‫ال�شركة وقد قام بابالغ �شريكه ‪�/‬شركائه يف ال�شركة ا�شعار ًا‬ ‫بالربيد امل�سجل يت�ضمن رغبته باالن�سحاب باالرادة املنفردة‬ ‫من ال�شركة بتاريخ ‪2016/11/30‬‬ ‫وا�ستناد ًا لأحكام القانون ف�إن حكم ان�سحابه من ال�شركة ي�سري‬ ‫اعتبار ًا من اليوم التايل من ن�شر ه��ذا الإع�ل�ان يف ال�صحف‬ ‫اليومية‪.‬‬

‫�إعــالن �صــادر عن مراقب عام ال�شركـات‬ ‫الرقم الوطني للمن�ش�أة‪)200065971( :‬‬

‫اع�لان تبليغ ح�ضور جل�سة �صادر‬ ‫ع���ن حم��ك��م��ة ع���م���ان ال�����ش��رع��ي��ة‬ ‫ال��ق�����ض��اي��ا‪ /‬ال���ع���ب���ديل ب��ال��ن�����ش��ر‬

‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫رمزي نزهه‬

‫ا�ستناد ًا لأحكام امل��ادة (‪ )37‬من قانون ال�شركات رقم‬ ‫(‪ )22‬ل�سنة ‪ 1997‬يعلن مراقب عام ال�شركات يف وزارة‬ ‫ال�صناعة والتجارة ب�أن‬ ‫�شركة حممد البياي�ضة و�شريكه‬ ‫وامل�سجلة يف �سجل �شركات ت�ضامن حتت الرقم (‪)73455‬‬ ‫بتاريخ ‪ 2004/12/1‬قد تقدمت بطلب لت�صفية ال�شركة‬ ‫ت�صفية اختيارية بتاريخ ‪ 2016/11/30‬وقد مت تعيني‬ ‫ال�سيد‪/‬ال�سيدة حممدحمود قا�سم البيا�ضية م�صفي ًا‬ ‫لل�شركة‪.‬‬ ‫ع��ل��م� ًا ب�����أن ع��ن��وان امل�����ص��ف��ي ال��ك��رك ‪ /‬ال��را���ش��دي��ة ‪/‬‬ ‫‪0798294115‬‬ ‫لال�ستف�سار يرجى االت�صال ب�أرقام دائرة مراقبة ال�شركات اجلديدة من ‪5600260‬‬

‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫رمزي نزهه‬

‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫رمزي نزهه‬

‫تبليغ حكم غيابي‬ ‫حمكمة عمان ال�شرعية ‪ /‬الق�ضايا‬

‫اىل امل��دع��ى ع�ل�ي��ه‪ :‬ف ��وزي اح�م��د امل�ت��ويل‬ ‫ابراهيم جمهول حمل االقامة يف م�صر‬ ‫وان اخ��ر حم��ل اق��ام��ة ل��ه االردن عمان‬ ‫��س�ح��اب امل��دي �ن��ة ال���ص�ن��اع�ي��ة ف ��وق مقهى‬ ‫فار�س‪.‬‬ ‫اع �ل �م��ك ان� ��ه يف ال� ��دع� ��وى ا� �س��ا���س رق��م‬ ‫‪ 2016/4984‬ومو�ضوعها طلب ف�سخ عقد‬ ‫زواج ل�لاف�ت��داء وامل�ق��ام��ة عليك م��ن قبل‬ ‫زوج �ت��ك غ�ي�ر ال��داخ��ل ب�ه��ا وال املختلي‬ ‫بها اخللوة ال�شرعية ال�صحيحة املدعية‬ ‫ت �ه��اين رات ��ب خ���ض�ير‪ .‬ق��د � �ص��در احلكم‬ ‫بف�سخ عقد الزواج اجلاري بينكما ال�صادر‬ ‫ع��ن حمكمة ع�م��ان اجل�ن��وب�ي��ة ال�شرعية‬ ‫رق ��م ‪ 1395633‬ب �ت��اري��خ ‪2015/10/5‬م‬ ‫ل�لاف�ت��داء نظري ت�ن��ازل املدعية امل��ذك��ورة‬ ‫عن ن�صفي مهرها املعجل وامل�ؤجل و�سائر‬ ‫حقوقها ال��زوج�ي��ة وت�ضمينك ال��ر��س��وم‬ ‫وم���ص��اري��ف ال��دع��وى‪ ،‬وان��ه ال ع��دة على‬ ‫امل��دع �ي��ة ت �ه��اين امل ��ذك ��ورة ح�ك�م��ا غيابيا‬ ‫قابال لالعرتا�ض واال�ستئناف وموقوف‬ ‫ال�ن�ف��اذ ع�ل��ي ت�صديقه م��ن ق�ب��ل حمكمة‬ ‫اال��س�ت�ئ�ن��اف ال���ش��رع�ي��ة ��س�ج��ل حت��ت رق��م‬ ‫‪ 713/41/568‬وعليه جرى تبليغك ذلك‬ ‫ح�سب اال�صول‪.‬‬ ‫قا�ضي عمان ال�شرعي ‪ /‬الق�ضايا‬ ‫حممد احمد اطريق‬

‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫رمزي نزهه‬

‫ا�ستناد ًا لأحكام املادة (‪�/28‬أ) من قانون ال�شركات رقم (‪)22‬‬ ‫ل�سنة ‪ 1997‬يعلن مراقب عام ال�شركات يف وزارة ال�صناعة‬ ‫والتجارة ب�أن �شركة‪ :‬ب�أن ال�سيد ‪/‬ال�سادة‬ ‫حممد علي حممد املعايطه‬ ‫ال�شريك‪/‬ال�شركاء يف �شركة عاكف علي حممد املعايطه‬ ‫و���ش��رك��اه وامل�سجلة يف �سجل ���ش��رك��ات ت�ضامن حت��ت الرقم‬ ‫( ‪ ) 36041‬تاريخ ‪ 1994/3/27‬قد تقدم بطلب الن�سحابه من‬ ‫ال�شركة وقد قام بابالغ �شريكه ‪�/‬شركائه يف ال�شركة ا�شعار ًا‬ ‫بالربيد امل�سجل يت�ضمن رغبته باالن�سحاب باالرادة املنفردة‬ ‫من ال�شركة بتاريخ ‪2016/11/30‬‬ ‫وا�ستناد ًا لأحكام القانون ف�إن حكم ان�سحابه من ال�شركة ي�سري‬ ‫اعتبار ًا من اليوم التايل من ن�شر ه��ذا الإع�ل�ان يف ال�صحف‬ ‫اليومية‪.‬‬ ‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫رمزي نزهه‬

‫م�صفي ال�شركة‬

‫ا�ستناد ًا لأحكام املادة (‪�/28‬أ) من قانون ال�شركات رقم (‪)22‬‬ ‫ل�سنة ‪ 1997‬يعلن مراقب عام ال�شركات يف وزارة ال�صناعة‬ ‫والتجارة ب�أن �شركة‪ :‬ب�أن ال�سيد ‪/‬ال�سادة‬ ‫حممد علي حممد املعايطه‬ ‫ال�����ش��ري��ك‪/‬ال�����ش��رك��اء يف ���ش��رك��ة حم��م��د ال��ك��ف��اوي��ن و���ش��رك��اه‬ ‫وامل�����س��ج��ل��ة يف ���س��ج��ل ����ش���رك���ات ت�����ض��ام��ن حت����ت ال���رق���م‬ ‫( ‪ ) 42678‬تاريخ ‪ 1996/3/17‬قد تقدم بطلب الن�سحابه من‬ ‫ال�شركة وقد قام بابالغ �شريكه ‪�/‬شركائه يف ال�شركة ا�شعار ًا‬ ‫بالربيد امل�سجل يت�ضمن رغبته باالن�سحاب باالرادة املنفردة‬ ‫من ال�شركة بتاريخ ‪2016/11/30‬‬ ‫وا�ستناد ًا لأحكام القانون ف�إن حكم ان�سحابه من ال�شركة ي�سري‬ ‫اعتبار ًا من اليوم التايل من ن�شر ه��ذا الإع�ل�ان يف ال�صحف‬ ‫اليومية‪.‬‬ ‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫رمزي نزهه‬

‫اىل املدعى عليها‪ :‬ر�سمية زائده ابو �ساره‬ ‫‪ /‬جمهولة حمل االقامة حاليا يف املانيا‬ ‫واخ��ر م�ك��ان اق��ام��ة لها يف االردن عمان‬ ‫م�ن�ط�ق��ة اب ��و ع �ل �ن��دا ‪ -‬ج �ب��ل احل ��دي ��د ‪-‬‬ ‫بجانب مدار�س براعم ابو علندا‪.‬‬ ‫ي�ق�ت���ض��ي ح �� �ض��ورك اىل حم�ك�م��ة ع�م��ان‬ ‫ال���ش��رع�ي��ة ال�ق���ض��اي��ا ال�ك��ائ�ن��ة يف منطقة‬ ‫ال �ع �ب��ديل م �ق��اب��ل جم �ل ����س ال� �ن ��واب ي��وم‬ ‫االث�ن�ين ‪ 2016/12/19‬ال�ساعة التا�سعة‬ ‫�صباحا حل�ضور جل�سة يف الدعوى ا�سا�س‬ ‫‪ 2016/12787‬ومو�ضوعها �ضم �صغرية‬ ‫وامل�ق��ام��ة عليك م��ن قبل امل��دع��ي عدنان‬ ‫حممد �سليمان االمري و‪.‬م‪ .‬جنوى حلمي‬ ‫ف��اذا مل حت�ضري يف ال��وق��ت امل�ح��دد ومل‬ ‫ت��ر��س�ل��ي وك �ي�لا ع�ن��ك ومل ت �ع �ت��ذري ومل‬ ‫تبد للمحكمة معذرة م�شرو��ة لتخلفك‬ ‫ع��ن احل���ض��ور ي�ج��ري حماكمتك غيابيا‬ ‫وي� �ج ��ري ب �ح �ق��ك امل �ق �ت �� �ض��ى ال �ق��ان��وين‬ ‫وال �� �ش��رع��ي‪ ،‬وع�ل�ي��ه ج��رى تبليغك ذل��ك‬ ‫ح�سب اال�صول حتريرا يف ‪2016/11/24‬م‬ ‫قا�ضي عمان ال�شرعي‬ ‫حممود عادل ال�صاحلي‬

‫وزارة ال�صناعة والتجارة‬ ‫�إعالن �صادر عن م�سجل الأ�سماء التجارية‬

‫ا�ستنادا ألح�ك��ام امل��ادة (‪/8‬ج) من قانون الأ�سماء‬ ‫ال �ت �ج��اري��ة رق ��م (‪ )9‬ل���س�ن��ة ‪ 2006‬ي�ع�ل��ن م�سجل‬ ‫الأ�سماء التجارية يف وزارة ال�صناعة والتجارة ب�أن‬ ‫اال�سم التجاري ( مازات ) وامل�سجل لدينا يف �سجل‬ ‫الأ�سماء التجارية بالرقم (‪ )3117‬با�سم (�شركة‬ ‫حم�م��د الب�صلي و��ش��ري�ك��ه) ق��د ج��رى عليه نقل‬ ‫ملكيه لي�صبح با�سم (�شركة احلموري وعكرباوي)‬ ‫وتعترب عملية نقل امللكية حجة على الكافة من‬ ‫تاريخ ن�شر هذا الإعالن ‪.‬‬ ‫م�سجل الأ�سماء التجارية‬ ‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ الكرك‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2016-1556( /11-34‬سجل عام ‪� -‬ص‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫فادي جمال علي ابو عمري‬

‫وع� �ن ��وان ��ه‪ :‬ال� �ك ��رك ‪ /‬ال �ث �ن �ي��ة ‪ /‬خ�ل��ف‬ ‫االحوال املدنية‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪:‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ الكرك‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪3147 :‬‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬الدائن‪ :‬احالم فايز فوزي‬ ‫االغرب املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ الكرك‬

‫حمكمة �صلح حقوق عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم ‪ /‬بالن�شر‬

‫رقم الدعوى ‪� )2016- 8108( /1 - 5‬سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2016/10/13‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬

‫�� �ش ��رك ��ة امل � ��رك � ��ز ال � �ع� ��رب� ��ي ل �ل �ق �ل��ب‬ ‫واجلراحة اخلا�صة‬

‫عمان‪ /‬وكيلها املحامي �سامر الدويك‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫عالء الدين مو�سى ح�سن ع�صفور‬

‫عمان ‪ /‬جبل عمان ‪ /‬ال��دوار االول ‪� /‬شارع امللفوف ‪ /‬بجانب‬ ‫بقالة اجلغبري‬ ‫خال�صة احلكم‪ :‬وعليه وت�أ�سي�ساً على ما تقدم تقرر املحكمة‬ ‫ما يلي‪-:‬‬ ‫‪ -1‬عم ًال ب�أحكام املادة ‪ 1818‬من جملة الأحكام العدلية واملواد‬ ‫‪ 10‬و‪ 11‬و‪ 13‬من قانون البينات واملادتني ‪ 950‬و‪ 967‬من القانون‬ ‫املدين احلكم ب�إلزام املدعى عليه ب�أن يدفع للمدعية مبلغ ‪2124‬‬ ‫دينار و ‪ 761‬فل�س‪.‬‬ ‫‪ -2‬ع�م� ً‬ ‫لا ب��أح�ك��ام امل ��واد ‪ 161‬و‪ 166‬و ‪ 167‬م��ن ق��ان��ون �أ��ص��ول‬ ‫امل�ح��اك�م��ات امل��دن�ي��ة وامل ��ادة ‪ 4/46‬م��ن ق��ان��ون ن�ق��اب��ة امل�ح��ام�ين‪،‬‬ ‫ت�ضمني املدعى عليه الر�سوم وامل�صاريف ومبلغ ‪ 106‬دينار بدل‬ ‫�أتعاب حماماة والفائدة القانونية من تاريخ املطالبة وحتى‬ ‫ال�سداد التام‪.‬‬ ‫ق ��راراً وج��اه�ي�اً بحق امل��دع�ي��ة ومب�ث��اب��ة ال��وج��اه��ي بحق املدعى‬ ‫عليه قاب ًال لال�ستئناف �صدر و�أفهم علناً با�سم ح�ضرة �صاحب‬ ‫اجل�لال��ة امل�ل��ك عبد اهلل ال�ث��اين �إب��ن احل�سني املعظم بتاريخ‬ ‫‪2016/10/13‬‬

‫اعالنات مبوبة‬ ‫�أرا�ضـــــي‬ ‫ار�� ��ض ل�ل�ب�ي��ع ‪� � -‬ش �ف��ا ب���دران‬ ‫ ��ض��اح�ي��ة ا� �س �ك��ان موظفي‬‫ام ��ان ��ة ع��م��ان ال� �ك�ب�رى على‬ ‫��� �ش� ��ارع ‪16‬م‪ 2‬ودخ�� �ل� ��ة ‪4‬م‪2‬‬ ‫‪ /‬ال� �ق� �ط� �ع ��ة ‪ 20*20‬ت �ب �ع��د‬ ‫ع ��ن ا�� �ش���ارة ج��ام �ع��ة ال �ع �ل��وم‬ ‫التطبيقية ‪2‬كم لال�ستف�سار‪:‬‬ ‫‪0795696236‬‬ ‫‪---------------‬‬‫ار� � � � ��ض ل� �ل� �ب� �ي ��ع م �� �س��اح �ت �ه��ا‬ ‫‪1305‬م‪ 2‬يف منطقة ابو علندا‬ ‫ا�� �س� �ك ��ان ال� �ك� �ه ��رب ��اء ه ��ات ��ف‪:‬‬ ‫‪0797702282‬‬ ‫‪---------------‬‬‫م��ارك��ا امل �غ�يرات قطعة ار���ض‬ ‫م�ساحتها ‪500‬م‪ 2‬منطقة فلل‬ ‫مطلة ‪ -‬كامل �سعر القطعة‬ ‫‪ 32‬الف دينار م�ؤ�س�سة عالء‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح جزاء �شمال عمان‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح جزاء �شمال عمان‬

‫رقم الدعوى ‪) 2016- 9760 ( / 3-1‬‬

‫رقم الدعوى ‪) 2016- 9761 ( / 3-1‬‬

‫�سجل عام‬

‫�سجل عام‬

‫ال �ه �ي �ئ��ة‪ /‬ال �ق��ا� �ض��ي‪� � :‬س��ايل ع ��ديل جنيب‬ ‫املع�شر‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه ‪:‬‬ ‫‪�-1‬شركة على اخلط للت�سويق‬ ‫‪-2‬حممد عبدالقادر �سامل القي�سي‬ ‫عمان‪�/‬شارع املدينة املنورة‪-‬بجانب املطعم‬ ‫ال�صيني‪-‬مقابل عي�سيلي لتجارة ال�سيارات‬ ‫التهمة ‪ :‬ا�صدار �شيك بدون ر�صيد(‪)421‬‬ ‫يقت�ضي ح �� �ض��ورك ي ��وم ال �ث�لاث��اء امل��واف��ق‬ ‫‪ 2016/12/13‬ال�ساعة ‪� 8.00‬صباحا للنظر‬ ‫يف الدعوى رقم �أع�لاه والتي �أقامها عليك‬ ‫احلق العام وم�شتكي‪:‬‬ ‫�شركة اخل�برا للدعاية واالع�ل�ان واالن�ت��اج‬ ‫التلفزيون‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات اجلزائية‪.‬‬

‫ال �ه �ي �ئ��ة‪ /‬ال �ق ��ا� �ض ��ي‪ :‬اح �م ��د ع �ل��ي اح �م��د‬ ‫اخلوالده‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه ‪:‬‬ ‫‪�-1‬شركة على اخلط للت�سويق‬ ‫‪-2‬حممد عبدالقادر �سامل القي�سي‬ ‫عمان‪�/‬شارع املدينة املنورة‪-‬بجانب املطعم‬ ‫ال�صيني‪-‬مقابل عي�سيلي لتجارة ال�سيارات‬ ‫التهمة ‪ :‬ا�صدار �شيك بدون ر�صيد(‪)421‬‬ ‫يقت�ضي ح �� �ض��ورك ي ��وم ال �ث�لاث��اء امل��واف��ق‬ ‫‪ 2016/12/13‬ال�ساعة ‪� 8.00‬صباحا للنظر‬ ‫يف الدعوى رقم �أع�لاه والتي �أقامها عليك‬ ‫احلق العام وم�شتكي‪:‬‬ ‫�شركة اخل�برا للدعاية واالع�ل�ان واالن�ت��اج‬ ‫التلفزيون‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات اجلزائية‪.‬‬

‫لإعالناتكم الرجاء االت�صال على الهواتف التالية‪:‬‬ ‫ال �ع �ق��اري��ة ‪- 0775600813‬‬ ‫‪0796541164‬‬ ‫‪---------------‬‬‫ق��ط��ع��ة ار�� � ��ض ع� �ل ��ى ط��ري��ق‬ ‫امل �ط��ار ب��واج�ه��ة ‪100‬م موقع‬ ‫ا�ستثماري مب�ساحة ‪ 26‬دومن‬ ‫مم �ك��ن ب �ي��ع ن �� �ص��ف ال�ق�ط�ع��ة‬ ‫ال �� �س �ع��ر ‪ 250‬دي� �ن���ار ل�ل�م�تر‬ ‫للمراجعة ‪0797262255‬‬ ‫‪---------------‬‬‫ار�ض للبيع يف الرابية حو�ض‬ ‫‪ 8‬ال�شمي�ساين �شارع ‪ 20‬مرت‬ ‫ودخ��ل��ة ‪ 4‬م�ت�ر م��وق��ع مميز‬ ‫ا� �س �ت �ث �م��اري م �� �س��اح��ة ‪1147‬‬ ‫مرت �سكن أ� جوهرة ال�شمال‬ ‫العقاري تلفون ‪0797720567‬‬ ‫ ‪5355365‬‬‫‪---------------‬‬‫ار� � ��ض ل �ل �ب �ي��ع يف اب� ��و ن�صري‬ ‫ح��و���ض ال��و� �س �ي��ة ‪ 3‬م���س��اح��ة‬ ‫‪ 525‬م �ت�ر � �س �ك��ن ج واج��ه��ة‬ ‫‪ 27‬م �ت��ر ت� ��� �ص� �ل ��ح مل� ��� �ش ��روع‬

‫ا�ستثماري ج��وه��رة ال�شمال‬ ‫العقاري تلفون ‪0797720567‬‬ ‫ ‪5355365‬‬‫‪---------------‬‬‫ار����ض للبيع يف ��ش�ف��ا ب ��دران‬ ‫حو�ض املكمان زينات الربوع‬ ‫م���س��اح��ة ‪ 756‬م�تر ��ش��ارع�ين‬ ‫و‪ 12‬م �ت�ر اط �ل�ال� ��ة مم �ي��زة‬ ‫ب�سعر منا�سب جوهرة ال�شمال‬ ‫العقاري تلفون ‪0797720567‬‬ ‫‪5355365 -‬‬

‫‪----------------‬‬

‫مزرعة وارا�ضي للبيع ارا�ضي‬ ‫امل� ��وق� ��ر‪ -‬ق ��ري ��ة ال� �ن� �ق�ي�رة ‪-‬‬ ‫حو�ض ام بطمة ار�ض ‪ -‬رقم‬ ‫امل�ساحة‪:‬‬ ‫ال�ق�ط�ع��ة‪228 :‬‬ ‫‪ 16‬دومن م � ��زرع � ��ة ‪ -‬رق ��م‬ ‫القطعة‪ 344 :‬امل�ساحة‪10 :‬‬ ‫دومن على االرق���ام التالية‪:‬‬ ‫‪,0795665970 ,0775482432‬‬ ‫‪0795581844‬‬

‫‪5692852 - 3‬‬

‫‪----------------‬‬

‫ارا� �ض��ي جنوب ع�م��ان‪ -‬قرية‬ ‫اجل� �ي ��زة ‪ -‬ح��و���ض احل �ج��رة‬ ‫ار�ض ‪ -‬رقم القطعة‪2431 :‬‬ ‫امل�ساحة‪ 2,25 :‬دومن البيع من‬ ‫امل��ال��ك مبا�شرة على االرق��ام‬ ‫ال��ت��ال��ي��ة ‪,0775482432 :‬‬ ‫‪0795581844 ,0795665970‬‬ ‫ب�سعر مغري‬

‫متفرقات‬ ‫م� �ط� �ل���وب و�� �س� �ي���ط ع� �ق���اري‬ ‫ب � �ج � �ه� ��ده وب� �ن� ��� �س� �ب ��ة ب� � ��دون‬ ‫رات� � ��ب‪ ..‬ك �� �ش��ري��ك يف مكتب‬ ‫ع� �ق���اري م��رخ�����ص م���ن ق�ب��ل‬ ‫دائ � � � ��رة الأرا�� � � �ض � � ��ي ‪� � /‬ش �ف��ا‬ ‫ب � � ��دران ‪ /‬دون �أن ي�ت�ح�م��ل‬ ‫ن� � �ف� � �ق � ��ات وت� � ��راخ � � �ي � � ��� � ��ص‪..‬‬ ‫�� � �ش � ��رط اح� � ��� � �ض � ��ار �� �ش� �ه���ادة‬ ‫ع � � ��دم حم� �ك ��وم� �ي ��ة وي��ج��ي��د‬ ‫ا�ستخدام الكمبيوتر وميلك‬

‫فــاك�س‪:‬‬

‫�� �س� �ي ��ارة وم � ��ن ���س��ك��ان ع �م��ان‬ ‫وي � �ج � �ت� ��از امل� �ق���اب� �ل���ة ب��ن��ج��اح‬ ‫‪0797262255‬‬

‫‪----------------‬‬

‫مزرعة ‪ -‬حو�ض ام الع�ساكر‬ ‫بني ام الب�ساتني وناعور تبعد‬ ‫عن طريق املطار ‪8‬كم مزرعة‬ ‫‪ 10‬دومن ا�� �ش� �ج���ار م �ث �م��رة‬ ‫م��ن��وع��ة ذات م �ن �ظ��ر خ�ل�اب‬ ‫مع فيال �سوبر داخل املزرعة‬ ‫وا�صل جميع اخلدمات ب�سعر‬ ‫م�غ��ري ج��دا ‪ 975‬ال��ف �صايف‬ ‫(ب��اق��ل م��ن ال �� �س �ع��ر امل��دف��وع‬ ‫ال� �ع ��ام امل��ا���ض��ي ب � � �ـ‪ 425‬ال ��ف)‬ ‫ب ��داع ��ي ال �� �س �ف��ر ‪ /‬ال��رج��اء‬

‫ع��دم ت��دخ��ل ال��و��س�ط��اء ت‪:‬‬ ‫‪0797262255‬‬

‫‪5692854‬‬ ‫مطلوب‬ ‫م� �ط� �ل ��وب ل��ل��م��ب��ادل��ة م �ن��زل‬ ‫م�ستقل �أو �أر� ��ض يف �أط��راف‬ ‫عمان �أو يف ال�سلط‪ ،‬ماح�ص‪،‬‬ ‫البيادر ‪ ،‬مرج احلمام‪ ،‬ناعور‪،‬‬ ‫ال��ب��ن��ي��ات‪ ،‬وذل � ��ك ل �ل �م �ب��ادل��ة‬ ‫ب�شقة ‪130‬م‪ 2‬ار�ضية مدخل‬ ‫م �� �س �ت �ق��ل يف ط�ب�رب���ور ق��رب‬ ‫م �� �س �ت �� �ش �ف��ى امل��ل��ك��ة ع��ل��ي��اء ‪3‬‬ ‫ن��وم‪2 ،‬ح �م��ام‪�� ،‬ص��ال��ون حرف‬ ‫‪ L‬م �ط �ب��خ راك � ��ب‪ ،‬ت��أ��س���ي����س‬ ‫تدفئة‪ ،‬بلكونة‪ ،‬ك��راج �سيارة‬ ‫عدد ‪ ،2‬للمراجعة مع املالك‬ ‫‪0797262255‬‬


‫اع�����������ل�����������ان�����������������������ات‬ ‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2016-16330( /11-5‬سجل عام ‪� -‬ص‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫يا�سر عرفات احمد زعرور‬

‫اخلمي�س (‪ )1‬كانون الأول (‪ ) 2016‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )24‬العدد (‪)3501‬‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه ‪ /‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح جزاء جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2016- 9382( / 3-2‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬عالء علي م�سلم املناع�سه‬

‫وعنوانه‪ :‬عمان ‪/‬جبل احل�سني ‪ /‬الدخلة‬ ‫املقابلة لبنك اال�سكان ‪� /‬شركة القد�س‬ ‫لل�صناعات الهند�سية‬ ‫رق��م االع�لام ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪/1-5 :‬‬ ‫(‪� )2016-1129‬سجل عام‬ ‫تاريخه‪2016/3/22 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ عمان‬ ‫امل� �ح� �ك ��وم ب � ��ه ‪ /‬ال� ��دي� ��ن‪ 5000 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف واتعاب املحاماة ان‬ ‫وجدت والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬الدائن‪� :‬شركة كايد هارون‬ ‫واوالده املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ عمان‬

‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات اجلزائية‪.‬‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2016-3357( /11-2‬سجل عام ‪� -‬ص‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2016-14513( /11-5‬سجل عام ‪� -‬ص‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫وع� �ن ��وان ��ه‪ :‬ع� �م ��ان‪� ��/‬ش ��ارع ال �ي�رم ��وك ‪/‬‬ ‫بالقرب من دوار االرمن ‪ /‬بداللة املدعي‬ ‫رق � ��م االع� �ل ��ام ‪ /‬ال �� �س �ن��د ال �ت �ن �ف �ي��ذي‪:‬‬ ‫‪� )2015-2002(/1-2‬سجل عام‬ ‫تاريخه‪2015/10/29 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ جنوب عمان‬ ‫امل� �ح� �ك ��وم ب � ��ه ‪ /‬ال� ��دي� ��ن‪ 1500 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف واتعاب املحاماة ان‬ ‫وجدت والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬الدائن‪ :‬كامل علي حممود‬ ‫ابو النادي املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ جنوب عمان‬

‫وع� �ن ��وان ��ه‪ :‬ع �م��ان ‪/‬ال� ��وح� ��دات ‪� � /‬ش��ارع‬ ‫ث�لاث�ين ‪ /‬ق��رب م�سجد ان����س ‪ /‬بجانب‬ ‫بقالة ابو رباح منزل حمزه ونا�صر �سويل‬ ‫رق��م االع�لام ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪/1-5 :‬‬ ‫(‪� )2014-1511‬سجل عام‬ ‫تاريخه‪2015/5/28:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ عمان‬ ‫امل� �ح� �ك ��وم ب � ��ه ‪ /‬ال� ��دي� ��ن‪ 1400 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف واتعاب املحاماة ان‬ ‫وجدت والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬الدائن‪ :‬اكرم حممد احمد‬ ‫جوده املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ عمان‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2016-3639( /11-2‬سجل عام ‪� -‬ص‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2016-4024( /11-2‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫وعنوانه‪ :‬عمان‪ /‬القوي�سمة ‪ /‬حي املعادي‬ ‫‪ /‬قرب م�سجد حنظلة‬ ‫رق � ��م االع� �ل ��ام ‪ /‬ال �� �س �ن��د ال �ت �ن �ف �ي��ذي‪:‬‬ ‫‪� )2016-1721(/1-2‬سجل عام‬ ‫تاريخه‪2016/7/28 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ جنوب عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 365 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل���ص��اري��ف وات �ع��اب امل�ح��ام��اة ان وج��دت‬ ‫والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫امل �ح �ك��وم ل��ه ‪ /‬ال ��دائ ��ن‪ :‬ه��ا� �ش��م ف�خ��ري‬ ‫يو�سف �سليم املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ جنوب عمان‬

‫وع �ن��وان��ه‪ :‬ع �م��ان‪ /‬ال�ق��وي���س�م��ة ‪ /‬خلف‬ ‫امللعب‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪:‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ جنوب عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 100 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل���ص��اري��ف وات �ع��اب امل�ح��ام��اة ان وج��دت‬ ‫والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت�ؤدي خالل �سبعة �أيام تلي‬ ‫تاريخ تبليغك هذا الإخطار �إىل املحكوم‬ ‫ل��ه ‪ /‬ال��دائ��ن‪ :‬زي��اد حممد عبدالرحمن‬ ‫عبدالعزيز املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ جنوب عمان‬

‫ح�سن توفيق عبا�س زكارنه‬

‫حممود حممد حممود ال�شملتي‬

‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫حممد احمد حممد الدناوي‬ ‫العمر‪� 52 :‬سنة‬ ‫ال�ع�ن��وان‪ :‬ع�م��ان‪ /‬ق��رب ا� �س��واق ال���س�لام رقم‬ ‫الهاتف‪0790314102 :‬‬ ‫التهمة‪ :‬ا�ساءة الأمانة (‪)422‬‬ ‫ي �ق �ت �� �ض��ي ح� ��� �ض ��ورك ي � ��وم االرب � � �ع � ��اء امل ��واف ��ق‬ ‫‪ 2016/12/14‬ال�ساعة ‪ 9.00‬للنظر يف الدعوى‬ ‫رق ��م �أع�ل��اه وال �ت��ي �أق��ام �ه��ا ع�ل�ي��ك احل ��ق ال�ع��ام‬ ‫وم�شتكي‪ :‬ل�ؤي حممد حممود عبدالرحيم‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫الأح �ك��ام املن�صو�ص عليها يف ق��ان��ون حماكم‬

‫حمزه حممد �سويل عبداهلل‬

‫ع �ب��دال �ب��ا� �س��ط حم �م ��د حم �م��ود‬ ‫�شخاتره‬

‫ا�شعار تبليغ �صادر عن دائرة تنفيذ‬ ‫حمكمة بداية ال�سلط يف الق�ضية‬ ‫التنفيذية رقم ‪2010/616‬ع‬

‫التاريخ‪2016/10/11 :‬‬ ‫اىل املحكوم عليه‪ /‬امل��دي��ن ‪ /‬الكفيل بالعقار‬ ‫‪-1‬امي��ان فوزي دروي�ش �شلبية ب�صفتها وريث‬ ‫عو�ض نظمي الفاعوري وب�صفته ال�شخ�صية‬ ‫‪-2‬م �ه �ن��د ع��و���ض ن�ظ�م��ي ال �ف��اع��وري ب�صفته‬ ‫وريث عو�ض نظمي الفاعوري ‪-3‬ام��ال عو�ض‬ ‫نظمي الفاعوري ب�صفته وريث عو�ض نظمي‬ ‫ال �ف��اع��وري ‪-4‬ن� ��ور ع��و���ض ن�ظ�م��ي ال�ف��اع��وري‬ ‫ب �� �ص �ف �ت��ه وري� � ��ث ع ��و� ��ض ن �ظ �م��ي ال� �ف ��اع ��وري‬ ‫‪-5‬والء ع��و���ض ن �ظ �م��ي ال� �ف ��اع ��وري ب�صفته‬ ‫وريث عو�ض نظمي الفاعوري ‪-6‬وليد عو�ض‬ ‫نظمي الفاعوري ب�صفته وريث عو�ض نظمي‬ ‫ال�ف��اع��وري ‪-7‬دع ��اء ع��و���ض نظمي ال�ف��اع��وري‬ ‫ب �� �ص �ف �ت��ه وري� � ��ث ع ��و� ��ض ن �ظ �م��ي ال� �ف ��اع ��وري‬ ‫‪-8‬ه��دي��ل ع��و���ض ن�ظ�م��ي ال �ف��اع��وري ب�صفته‬ ‫وريث عو�ض نظمي الفاعوري‬ ‫ال�ع�ن��وان‪ :‬ال�سلط ‪ -‬املن�سية ‪ -‬م�ن��زل عو�ض‬ ‫نظمي الفاعوري‬ ‫اعلمكم ب�أنه قد مت و�ضع اليد وتقدير قيمة‬ ‫(القطعة‪/‬ال�شقة) رقم ‪ 1036‬من حو�ض رقم‬ ‫‪/67‬البلد من ارا�ضي ال�سلط املو�ضوعة ت�أمينا‬ ‫ل�ل��دي��ن ل���ص��ال��ح ال ��دائ ��ن ن�ب�ي��ل ي�ح�ي��ى ر�شيد‬ ‫معتوق مبوجب �سند الدين رق��م ‪2005/132‬‬ ‫تاريخ ‪ 2005/3/8‬واملقدرة بقيمة ‪ 62040‬دينار‬ ‫متهيدا لبيعه باملزاد العلني‪.‬‬ ‫وان��ه ميكنكم م��راج�ع��ة دائ ��رة تنفيذ حمكمة‬ ‫ب��داي��ة ال���س�ل��ط ل�لاط�لاع ع�ل��ى ت�ق��ري��ر و�ضع‬ ‫ال�ي��د علما ب ��أن��ه ي�ح��ق ل�ك��م االع�ت�را���ض عليه‬ ‫لدى حمكمة اال�ستئناف خالل ع�شرة ايام من‬ ‫تاريخ تبليغ هذا اال�شعار‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫حمكمة �صلح حقوق جنوب عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم ‪ /‬بالن�شر‬

‫رقم الدعوى ‪� )2016- 2202( /1 - 2‬سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2016/11/14‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬

‫عمر كايد حممد يحيى‬

‫عمان ‪ -‬القوي�سمة ‪ -‬بجانب ‪� -‬شركة الكهرباء‬ ‫وكيله اال�ستاذ‪ :‬ماجد حممد يو�سف �سعيدان‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫عبدالرحيم ف�ؤاد عبدالقادر اغبارية‬

‫عمان‪ /‬القوي�سمة ‪ /‬خلف م�سجد ا�سكان القوي�سمة ‪ /‬مقابل‬ ‫مدر�سة ورو�ضة اال�سكان‬ ‫خال�صة احلكم‪ :‬لذا وت�أ�سي�ساً على ما تقدم تقرر املحكمة ما‬ ‫يلي‪-:‬‬ ‫او ًال‪ -:‬عم ًال باحكام امل��ادت�ين (‪ 10‬و‪ )11‬م��ن ق��ان��ون البينات‪،‬‬ ‫واملواد‬ ‫(‪ 222‬و‪ 1/181‬و‪/1/186‬ب) من قانون التجارة‪ ،‬واملادة (‪)1818‬‬ ‫من جملة االحكام العدلية الزام املدعى عليه بان ي�ؤدي للمدعي‬ ‫مبلغاً وقدره (‪ )2110‬دينار‪.‬‬ ‫ثانياً‪ -:‬عم ًال ب�أحكام املادة (‪ )167‬من قانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية �إلزام املدعى عليه بالفائدة القانونية بواقع (‪ )%9‬وذلك‬ ‫من تاريخ اال�ستحقاق وحتى ال�سداد التام‪.‬‬ ‫ثالثاً‪ -:‬عم ًال باحكام املادة (‪ )161‬من قانون ا�صول املحاكمات‬ ‫املدنية الزام املدعى عليه بالر�سوم وامل�صاريف‪.‬‬ ‫رابعاً‪ -:‬عم ًال ب�أحكام املادة (‪ )166‬من قانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪ ،‬وب��دالل��ة امل��ادة (‪ )46‬من قانون نقابة املحامني �إل��زام‬ ‫املدعى عليه ببدل �أتعاب حماماة مقدارها (‪ )110‬دينار‪.‬‬ ‫حكماً وجاهيا مبواجهة امل��دع��ي ومبثابة الوجاهي مبواجهة‬ ‫املدعى عليه قاب ًال لال�ستئناف �صدر و�أفهم علناً با�سم ح�ضرة‬ ‫�صاحب اجلاللة الها�شمية امللك عبد اهلل الثاين ابن احل�سني‬ ‫املعظم بتاريخ ‪2016/11/14‬‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2016- 13627 ( / 1-5‬‬

‫�سجل عام‬

‫ال � �ه � �ي � �ئ� ��ة‪ /‬ال � �ق� ��ا� � �ض� ��ي‪ :‬رائ � � � ��د اح� �م ��د‬ ‫عبدالرحيم اخلطيب‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫حبيب جورج �سايغ‬

‫عمان ‪ /‬اليا�سمني ‪�� /‬ش��ارع ال��زرق��اوي ‪/‬‬ ‫عمارة رقم ‪15‬‬ ‫يقت�ضي ح �� �ض��ورك ي ��وم االح ��د امل��واف��ق‬ ‫‪ 2016/12/4‬ال �� �س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم أ�ع�لاه والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪ :‬هاين �شكري خمائيل اخلزوز‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬ ‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه ‪ /‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح جزاء جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2016- 9381( / 3-2‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬فاتن حممود عبداهلل ابو‬ ‫اجلمال‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫عزام جميل ح�سني م�صطفى‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2016-3795( /11-2‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ غرب عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2016-2689( /11-4‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ الر�صيفة‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2016-1528( /11-13‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫وعنوانه‪ :‬عمان‪/‬القوي�سمة ‪ /‬مقابل بنك‬ ‫اال�سكان‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪:‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ جنوب عمان‬ ‫امل� �ح� �ك ��وم ب � ��ه ‪ /‬ال� ��دي� ��ن‪ 2500 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف واتعاب املحاماة ان‬ ‫وجدت والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة أ�ي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا ا إلخ �ط ��ار �إىل‬ ‫امل�ح�ك��وم ل��ه ‪ /‬ال��دائ��ن‪ :‬ان����س ع�ن��اد فريح‬ ‫العودات املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ جنوب عمان‬

‫وع�ن��وان��ه‪ :‬ع�م��ان ‪ /‬م��رج احل�م��ام بجانب‬ ‫دوار ال��دل��ة ‪ /‬ب�ن��اي��ة رق ��م ‪� 15‬أ ال�ط��اب��ق‬ ‫الثاين‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪:‬‬ ‫تاريخه‪2016/11/29 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ غرب عمان‬ ‫امل� �ح� �ك ��وم ب � ��ه ‪ /‬ال� ��دي� ��ن‪ 8800 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫امل�ح�ك��وم ل��ه ‪ /‬ال ��دائ ��ن‪ :‬ن���س��ري��ن حممد‬ ‫عبداحلميد عماد املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ غرب عمان‬

‫وع�ن��وان��ه‪ :‬الر�صيفة اجل�ب��ل ال�شمايل ‪/‬‬ ‫حي القاد�سية ‪ /‬قرب م�ست�شفى في�صل‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪:‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ الر�صيفة‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪1036 :‬‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة أ�ي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا ا إلخ �ط ��ار �إىل‬ ‫امل �ح �ك��وم ل��ه ‪ /‬ال ��دائ ��ن‪ :‬ه��ا� �ش��م ف�خ��ري‬ ‫يو�سف �سليم املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ الر�صيفة‬

‫وعنوانه‪ :‬عمان‪/‬اجلويدة ‪ /‬حي الباير‬ ‫‪ /‬منزل ‪47‬‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪:‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ جنوب عمان‬ ‫امل� �ح� �ك ��وم ب � ��ه ‪ /‬ال� ��دي� ��ن‪ 2000 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف واتعاب املحاماة ان‬ ‫وجدت والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا ا إلخ �ط ��ار �إىل‬ ‫امل �ح �ك��وم ل ��ه ‪ /‬ال ��دائ ��ن‪ :‬م��اه��ر ي��و��س��ف‬ ‫عبداملنعم ر�صر�ص املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ جنوب عمان‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق جنوب عمان‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه ‪ /‬بالن�شر‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2016-3755( /11-2‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫حمكمة �صلح حقوق‬ ‫جنوب عمان‬ ‫مذكرة تبليغ �صيغة ميني‬ ‫حا�سمة للمدعى عليه‬

‫حممد نبيل عبداحلي عطيه‬

‫رقم الدعوى ‪)2016- 3062 ( / 1-2‬‬ ‫�سجل عام‬

‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬خ�ت��ام ح�سني توفيق‬ ‫ال�صبح‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫يا�سر عزت من�صور ابو ريده‬

‫حمكمة �صلح جزاء جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2016- 5467( / 3-2‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫ال �ه �ي �ئ��ة‪ /‬ال� �ق ��ا�� �ض ��ي‪ :‬اح� �م ��د ع� � ��وده ح �م��ود‬ ‫الرواحنه‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫‪-1‬الرمياوي لالدوات املنزلية‬ ‫‪-2‬زياد عبداجلبار عقاب العمور‬ ‫‪-3‬حممد ريا�ض عطا الرمياوي‬

‫العمر‪� 40 :‬سنة‬ ‫العنوان‪ :‬عمان‪ /‬حي نزال ‪ /‬ال�شارع الرئي�سي‬ ‫‪ /‬م�ق��اب��ل م�صنع ع ��ادل ال�ف�ق�ير ل�لامل�ن�ي��وم ‪/‬‬ ‫ي�ع�م��ل يف م�ق�ه��ى االن �� �ش��راح ‪ /‬رق ��م ال�ه��ات��ف‪:‬‬ ‫‪0798017660‬‬ ‫التهمة‪ :‬ا�ساءة الأمانة (‪)422‬‬ ‫ي �ق �ت �� �ض��ي ح� ��� �ض ��ورك ي � ��وم اخل �م �ي ����س امل ��واف ��ق‬ ‫‪ 2016/12/15‬ال�ساعة ‪ 9.00‬للنظر يف الدعوى‬ ‫رق ��م �أع�ل��اه وال �ت��ي �أق��ام �ه��ا ع�ل�ي��ك احل ��ق ال�ع��ام‬ ‫وم�شتكي‪ :‬خالد احمد عبدالرحمن ال�صواحلي‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫الأح �ك��ام املن�صو�ص عليها يف ق��ان��ون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات اجلزائية‪.‬‬

‫عمان ‪� /‬شارع م��أدب��ا ‪ /‬قبل دوار ال�شرق‬ ‫االو� �س��ط ‪ /‬دخ�ل��ة امل �ق�برة اال��س�لام�ي��ة ‪/‬‬ ‫ثاين منزل باجتاه اليمني‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم االرب �ع��اء املوافق‬ ‫‪ 2016/12/14‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬للنظر يف‬ ‫الدعوى رقم أ�ع�لاه والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪ :‬نائل ذياب عبدالرحمن دروي�ش‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2016-4027( /11-2‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ �شمال عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2016-5003( /11-1‬سجل عام ‪� -‬ص‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2016-3687( /11-2‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ �سحاب‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2016-624( /11-7‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫وع �ن��وان��ه‪ :‬ع �م��ان‪ /‬القوي�سمة ‪� /‬شورما‬ ‫عربي افرجني‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪:‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ جنوب عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 700 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل���ص��اري��ف وات �ع��اب امل�ح��ام��اة ان وج��دت‬ ‫والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت�ؤدي خالل �سبعة �أيام تلي‬ ‫تاريخ تبليغك هذا الإخطار �إىل املحكوم‬ ‫ل��ه ‪ /‬ال��دائ��ن‪ :‬زي��اد حممد عبدالرحمن‬ ‫عبدالعزيز املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ جنوب عمان‬

‫وعنوانه‪ :‬عمان‪ /‬داب��وق ‪ /‬بجانب البنك‬ ‫االردين الكويتي ‪ /‬عمارة ‪3‬‬ ‫رق � ��م االع� �ل ��ام ‪ /‬ال �� �س �ن��د ال �ت �ن �ف �ي��ذي‪:‬‬ ‫‪� )2013-3925(/3-1‬سجل عام‬ ‫تاريخه‪2013/5/8 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ �شمال عمان‬ ‫املحكوم ب��ه ‪ /‬ال��دي��ن‪ 0 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل���ص��اري��ف وات �ع��اب امل�ح��ام��اة ان وج��دت‬ ‫والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫امل�ح�ك��وم ل��ه ‪ /‬ال��دائ��ن‪�� :‬ش��رك��ة امل�شاريع‬ ‫ال�ت���س��وي�ق�ي��ة ال �ك�ب�رى وك�ي�ل�ه��ا امل�ح��ام��ي‬ ‫فرا�س عمر العواملة املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ �شمال عمان‬

‫وع �ن��وان��ه‪ :‬ع �م��ان‪ /‬ال�ق��وي���س�م��ة ‪ /‬خلف‬ ‫��ش��رك��ة ��ص��ال��ح م���ش�ع��ل ‪ /‬ب�ج��ان��ب �شركة‬ ‫عالونة وابو قويدر ‪ /‬حمالت دغم�ش‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪:‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ جنوب عمان‬ ‫امل �ح �ك��وم ب� ��ه ‪ /‬ال ��دي ��ن‪ 11500 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف واتعاب املحاماة ان‬ ‫وجدت والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت�ؤدي خالل �سبعة �أيام تلي‬ ‫تاريخ تبليغك هذا الإخطار �إىل املحكوم‬ ‫له ‪ /‬الدائن‪ :‬م�ؤ�س�سة عبدالنا�صر زهران‬ ‫التجارية املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ جنوب عمان‬

‫وع� �ن ��وان ��ه‪ :‬ع� �م ��ان‪ /‬ح ��ي ن � ��زال ‪� � /‬ش��ارع‬ ‫الد�ستور ‪ /‬مقابل الربيد القدمي‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪:‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ �سحاب‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪:‬‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬ال��دائ��ن‪ :‬علي �سلمان عواد‬ ‫الهوادية املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ �سحاب‬

‫حممد علي حممد �شخاتره‬

‫‪�-1‬شركة �سلك التجارية ذ‪.‬م‪.‬م‬ ‫‪-2‬عطا علي عبداهلل ابو اجلبني‬

‫‪11‬‬

‫فواز علي م�صطفى ال�شيخ‬

‫خالد حممد �سعيد دغم�ش‬

‫ع �م ��ان ‪ /‬ج �ب��ل احل �� �س�ي�ن ‪ /‬ع�ي�ن ج ��ال ��وت ‪/‬‬ ‫م�ؤ�س�سة الرمياوي لالدوات املنزلية‬ ‫التهمة‪� :‬شيك ال يقابله ر�صيد (‪)421‬‬ ‫ي �ق �ت �� �ض��ي ح� ��� �ض ��ورك ي � ��وم اخل �م �ي ����س امل ��واف ��ق‬ ‫‪ 2016/12/8‬ال�ساعة ‪ 9.00‬للنظر يف الدعوى رقم‬ ‫�أعاله والتي �أقامها عليك احلق العام وم�شتكي‪:‬‬ ‫فرا�س م�صطفى عوده ال�صغري‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫الأح �ك��ام املن�صو�ص عليها يف ق��ان��ون حماكم‬ ‫ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات اجلزائية‪.‬‬

‫يحيى حممد �سامل املن�صور‬

‫حممود فايز حممود الطه‬

‫مراد عبداهلل ح�سان الكوز‬

‫وع�ن��وان��ه‪ :‬ع�م��ان ‪ /‬القوي�سمة ‪ /‬مقابل‬ ‫ع� �م ��ارة االي � �ت� ��ام ‪ /‬حم�ل��ات اح� �م ��د اب��و‬ ‫الراغب‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪:‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ جنوب عمان‬ ‫امل� �ح� �ك ��وم ب � ��ه ‪ /‬ال� ��دي� ��ن‪ 2000 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف واتعاب املحاماة ان‬ ‫وجدت والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة أ�ي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا ا إلخ �ط ��ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬الدائن‪ :‬عزام حممد ه�شام‬ ‫خليل ال�صاحلي املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ جنوب عمان‬

‫اخطـــــــــار خـــــــــــا�ص‬ ‫بتجديـــد التنفيذ‬ ‫�صـــادر عـــن دائــرة تنفيذ‬ ‫حمكمة �شمال عمان‬

‫رقم الدعوى التنفيذية‪/2010/1393:‬ك‬ ‫التاريخ ‪2016/11/10 :‬‬ ‫�إىل املحكوم له ‪:‬‬

‫���س��ه��ي��ل ل��ط��ف��ي ا���س��م��اع��ي��ل‬ ‫عبيداهلل‬ ‫املحكوم عليه‪:‬‬

‫�صبحي احمد ح�سن خليل‬

‫عنوانه‪ :‬تالع العلي ‪ /‬حي الربكة‬ ‫�أخ�برك ب�أنه مت جتديد الدعوى‬ ‫رق��م �أع�ل�اه م��ن قبل املحكوم ل��ه ‪/‬‬ ‫عليه املذكور اعاله‪.‬‬ ‫املبلغ املحكوم مائتي دينار‬ ‫وط��ل��ب امل��ث��اب��رة على التنفيذ من‬ ‫املرحلة التي و�صلت �إليها‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2016-2866( /11-2‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫حم� �م ��د حم � �م� ��ود ع� � �ب � ��داهلل اب ��و‬ ‫حمفوظ‬

‫رقم الدعوى ‪� )2016-522( / 1-2‬سجل عام‬ ‫ال �ه �ي �ئ��ة‪ /‬ال� �ق ��ا�� �ض ��ي‪:‬ي ��زن � �س �م�ي�ر حم�م��د‬ ‫الرطروط‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫هيثم عمر �سليم ابو هره‬

‫عمان ‪ /‬املقابلني ‪� /‬صالة احل�سام ‪ /‬عمارة‬ ‫رقم ‪48‬‬ ‫ي�ق�ت���ض��ي ح �� �ض��ورك ي ��وم االرب� �ع ��اء امل��واف��ق‬ ‫‪ 2016/12/14‬ال�ساعة ‪ 9.00‬وذل��ك لتبليغ‬ ‫وتفهم �صيغة اليمني احلا�سمة‪:‬‬ ‫�أق�سم ب��اهلل العظيم ان��ا امل��دع��ى عليه هيثم‬ ‫عمر �سليم اب��و ه��ره ب�أنه ال �صحة ملا ادع��اه‬ ‫امل��دع��ي ح���س��ام ح�سني � �س��اري ال �ن��اب��وت من‬ ‫انه قد ا�ستلم العقار مو�ضوع هذه الدعوى‬ ‫ب �ت��اري��خ ‪ 2015/1/29‬واهلل ع�ل��ى م��ا أ�ق ��ول‬ ‫�شهيد‪.‬‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫االحكام املن�صو�ص عليها يف قانون البينات‪.‬‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق �شرق عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2016- 4276 ( / 1-3‬‬ ‫�سجل عام‬

‫ال�ه�ي�ئ��ة‪ /‬ال�ق��ا��ض��ي‪ :‬م���ش�يرة اح�م��د عيد‬ ‫نا�صر دقدوقة‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫ع�صام خليل احمد ابو عنزه‬

‫عمان ‪ /‬القوي�سمة ‪ /‬قرب مدينة امللك‬ ‫عبداهلل ‪ /‬عمارة رقم ‪23‬‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم الثالثاء املوافق‬ ‫‪ 2016/12/13‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬للنظر يف‬ ‫الدعوى رقم أ�ع�لاه والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪� :‬شركة عماد بوجه واخوانه‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2016-12360( /11-5‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫�سعيد جابر حممود ال�صوايف‬

‫وعنوانه‪ :‬عمان ‪ -‬حي نزال مقابل م�سجد‬ ‫ال�سيدة زينب بوا�سطة �سوبرماركت ابو‬ ‫را�شد‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪2 ، 1 :‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 700 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل���ص��اري��ف وات �ع��اب امل�ح��ام��اة ان وج��دت‬ ‫والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا ا إلخ �ط ��ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬الدائن‪ :‬عيد جابر عبداهلل‬ ‫عبداجلواد املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ عمان‬


‫�صفحة املال والإ�سالم‬ ‫ما�ض مزدهر وم�ستقبل م�رشق‬ ‫اخلمي�س (‪ )1‬كانون الأول (‪ ) 2016‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )24‬العدد (‪)3501‬‬

‫اقر أ� لتمويل التعليم منتج �شرعي من البنك الإ�سالمي الأردين لتمويل الر�سوم الدرا�سية لطلبة املدار�س والكليات‬ ‫واجلامعات وفق ال�صيغة ال�شرعية « �إجارة اخلدمات املو�صوفة بالذمة و�إعادة ت�أجريها»‪.‬‬

‫د‪ .‬عبد الباري م�شعل‬

‫برعاية ذهبية من البنك الإ�سالمي الأردين‬

‫انطالق املؤتمر العاملي الثامن للخدمات املصرفية‬ ‫اإلسالمية لألفراد‬ ‫دبي ‪ -‬وكاالت‬ ‫ان�ط�ل�ق��ت ف�ع��ال�ي��ات امل � ؤ�مت��ر ال �ع��امل��ي ال�ث��ام��ن‬ ‫للخدمات امل�صرفية الإ�سالمية ل�ل�أف��راد‪ ،‬وذلك‬ ‫من «فندق دو�سيت ثاين» يف دبي‪ ،‬مب�شاركة اكرث‬ ‫من ‪ 200‬زائر ح�ضروا لال�ستماع اىل ما يزيد على‬ ‫‪ 40‬خبريا يف هذا املجال‪ ،‬وما لديهم من �آراء حول‬ ‫�سلوك امل�ستهلك‪ ،‬واالب�ت�ك��ارات واال�سرتاتيجيات‬ ‫يف العامل امل�صريف الإ�سالمي‪ ،‬وتطور الفروع يف‬ ‫الع�صر الرقمي‪.‬‬ ‫ه� ��ذا ال �ل �ق ��اء � �س �ي �ج �م��ع م �� �ص��رف�ين ع��امل �ي�ين‬ ‫وخمت�صني يف اخل��دم��ات امل�صرفية الإ��س�لام�ي��ة‬ ‫ل�ل��أف ��راد‪ ،‬وم�ن�ظ�م��ي ال �ق �ط��اع امل �� �ص��ريف‪ ،‬وع�ل�م��اء‬ ‫ال���ش��ري�ع��ة وخ �ب�راء ال�ت�ك�ن��ول��وج�ي��ا امل���ص��رف�ي��ة من‬ ‫البنوك الإ�سالمية الرائدة دوليا و�إقليميا‪ ،‬على‬ ‫م��دار يومني‪ ،‬ملناق�شة �أح��دث االبتكارات و�أف�ضل‬ ‫امل �م��ار� �س��ات يف ت �ك �ن��ول��وج �ي��ا اخل ��دم ��ات امل��ال �ي��ة‪،‬‬ ‫ومناق�شة الق�ضايا الأك�ث�ر ح�سا�سية واملحيطة‬ ‫بالقطاع امل�صريف الإ�سالمي يف ال�شرق الأو�سط‬ ‫واملنطقة‪.‬‬ ‫وي��راف��ق امل � ؤ�مت��ر م�ع��ر���ض خم�ص�ص لعر�ض‬ ‫حلول وخ��دم��ات فريدة من نوعها تقدم للقطاع‬ ‫امل�صريف‪ ،‬ويهدف اىل متكني احل�ضور من التفاعل‬ ‫مبا�شرة‪ ،‬وا�ستك�شاف الفر�ص واحللول للعمليات‬ ‫امل�صرفية الإ�سالمية للأفراد‪.‬‬ ‫و� �ش �م �ل��ت اجل� �ه ��ات ال ��راع� �ي ��ة ل� �ه ��ذا احل ��دث‬ ‫البنك الإ�سالمي الأردين‪ ،‬بنك اخلرطوم‪� ،‬شركة‬ ‫انفو�سي�س‪� ،‬شركة لك�سون‪ ،‬معهد ما�سات�شو�ست�س‬ ‫للتكنولوجيا العاملية وكلية‪ IE ‬لإدارة الأع�م��ال‬ ‫وتكنولوجيا الأع �م��ال ال�ت�ج��اري��ة ع�بر الإن�ترن��ت‬ ‫وغريها‪.‬‬ ‫ويتميز امل � ؤ�مت��ر ه��ذا ال�ع��ام ب� أ�ن��ه ي�ضم �أك�بر‬ ‫ال �ع �ق��ول يف ال �ق �ط��اع وك �ب��ار امل �ت �ح��دث�ين لإج� ��راء‬ ‫ح��وارات معمقة حول اجتاهات ال�سوق‪ ،‬والتداول‬ ‫ب�ش�أن م�ستقبل اخل��دم��ات اال�سالمية امل�صرفية‬ ‫للأفراد‪.‬‬ ‫ك �م��ا ي��وف��ر ف��ر� �ص �اً ل �ل �ت��وا� �ص��ل م ��ع م� ��زودي‬ ‫احل �ل��ول‪ ،‬وع�ل�م��اء ال���ش��ري�ع��ة و��ص��ان�ع��ي ال �ق��رارات‬ ‫امل�صرفية من البنوك االقليمية والدولية مثل‬ ‫بنك دبي اال�سالمي‪ ،‬بنك امل�شرق اال�سالمي‪ ،‬بنك‬ ‫عجمان‪ ،‬بنك �أبوظبي اال�سالمي‪ ،‬البنك الأردين‬ ‫اال��س�لام��ي‪ ،‬بنك ُع�م��ان الوطني وب�ن��ك �ستاندرد‬ ‫ت�شارترد وب�ن��ك اخل��رط��وم وال�ع��دي��د م��ن البنوك‬ ‫الرائدة‪.‬‬ ‫وي �ق��دم امل � ؤ�مت��ر ف �ق��رة مم �ي��زة حت��ت م�سمى‬ ‫«من�صة اخلرباء» التي تركز على �سلوك امل�ستهلك‬ ‫وكيفية حتقيق �أع �ل��ى ع��ائ��د م��ن خ�ل�ال عمليات‬ ‫البيع املتالزم‪ ،‬وت�سليط ال�ضوء على �أنظمة �إدارة‬ ‫عالقات العمالء‪ )CRM( ‬وحتقيق ر�ؤي��ة �شاملة‬ ‫‪ 360‬درج��ة‪ -‬للعمالء‪ .‬ه��ذا وق��د ان�ضم للحوار‬‫حم�م��د ن��ا��ص��ر � �س��امل ن��ائ��ب ال��رئ�ي����س التنفيذي‬ ‫ورئ�ي����س ع�م�ل�ي��ات اخل��دم��ات امل���ص��رف�ي��ة ل�ل�أف��راد‬ ‫يف م �� �ص��رف �أب��وظ �ب��ي الإ�� �س�ل�ام ��ي‪ ،‬ب �ل�ال ف �ي��از‪،‬‬ ‫رئ�ي����س اخل��دم��ات امل���ص��رف�ي��ة ل�ل��أف ��راد وال �ف��روع‬ ‫يف ب�ن��ك ��ص�ح��ار اال� �س�لام��ي‪ ،‬ه���ش��ام ح �م��ود‪ ،‬نائب‬ ‫الرئي�س التنفيذي والرئي�س التنفيذي للأعمال‬

‫مدينة دبي‬

‫امل�صرفية يف م�صرف ع�ج�م��ان‪ ،‬ال��دك�ت��ور حممد‬ ‫ع �م��ران ‪ -‬رئ�ي����س «م ��زن» لل�صريفة الإ��س�لام�ي��ة‬ ‫ب��ال�ب�ن��ك ال��وط �ن��ي ال �ع �م��اين‪ ،‬م��ودي��ت �ساك�سينا‪،‬‬ ‫رئي�س اخلدمات اال�سالمية امل�صرفية للأفراد يف‬ ‫م�صرف دبي التجاري‪ ،‬و�أ�شرف �إ�سماعيل‪ ،‬رئي�س‬ ‫التنمية التنفيذي يف جروفن‪.‬‬ ‫وق��ال ه�شام حمود نائب الرئي�س التنفيذي‬ ‫والرئي�س التنفيذي للأعمال امل�صرفية يف م�صرف‬ ‫ع�ج�م��ان‪�« :‬أك�ب�ر امل��ؤ��س���س��ات امل��ال�ي��ة ت�ق��وم بالفعل‬ ‫ب��إغ�لاق بع�ض فروعها ب�سبب انخفا�ض االقبال‬ ‫على ال �ف��روع‪ ،‬وب ��د�أت بتطوير ف��روع للم�ستقبل‪،‬‬ ‫وال�ت��ي �ستكون خمتلفة ج��داً ع��ن م��ا ن��راه اليوم‪.‬‬ ‫�سوف تكون ه��ذه الفروع بيئات متعددة القنوات‬ ‫ومتعددة الأجهزة مع تقنيات رقمية للتعرف على‬ ‫ال�ع�م�لاء م��ن خ�ل�ال جميع واج �ه��ات امل�ستخدم‪.‬‬ ‫بحيث ميكنك �إج��راء مكاملة فيديو مع ال�صراف‬ ‫�أو ت�ستخدام �أجهزة ال�صراف الآيل للح�صول على‬ ‫فئات خمتلفة من النقود بعد التحقق من هوية‬ ‫العميل‪ .‬وعلى الأرجح �سيحتاج هذا التغري لبع�ض‬ ‫الوقت حتى ي�سود ويطغى على الفرع التقليدي‪،‬‬ ‫ولكن هذا هو اجتاه القطاع امل�صريف»‪.‬‬ ‫وم � ��ن ج ��ان� �ب ��ه‪� ،‬أ� � �ض� ��اف ب �ل��ال ف� �ي ��از رئ �ي ����س‬ ‫اخل��دم��ات امل���ص��رف�ي��ة لل��أف��راد وال �ف��روع يف بنك‬ ‫� �ص �ح��ار اال�� �س�ل�ام ��ي‪ ،‬ق ��ائ�ل�ا‪« :‬ق� �ط ��اع اخل��دم��ات‬ ‫امل�صرفية للأفراد يتطور ب�سرعة وامل�ستهلك الآن‬ ‫لديه خ�ي��ارات �أك�ثر م��ن �أي وق��ت م�ضى‪ .‬ف�لا بد‬ ‫للم�ؤ�س�سات الإ�سالمية من مواءمة ا�سرتاتيجياتها‬ ‫وتطوير القيمة امل�ضافة للعمالء‪ .‬وهذه الفر�ص‬ ‫ذات الت�أثري الكبري ميكن فقط حتقيقه من خالل‬

‫ا�ستخدام التكنولوجيا الرقمية و�أدوات التحليل‬ ‫الذكية‪ ،‬مع تقليل ف�ترة اال�ستجابة للمعامالت‬ ‫وزيادة ح�صة حمفظة العمالء»‪.‬‬ ‫كما �ضم اليوم الأول جل�سة «املائدة امل�ستديرة»‬ ‫التي ا�ست�ضافت ‪ 6‬من كبار الر�ؤ�ساء التنفيذيني‪،‬‬ ‫ملناق�شة الفر�ص والتحديات ح��ول �إع��ادة تعريف‬ ‫من��وذج اخل��دم��ات امل�صرفية الإ�سالمية‪ .‬وان�ضم‬ ‫�إىل ه��ذه النخبة الدكتور يحيى عبد الرحمن ‪-‬‬ ‫املدير والرئي�س التنفيذي لنظام الربا يف م�صرف‬ ‫الرب��ا ويتري‪ ،‬مو�سى �شحادة‪ ،‬الرئي�س التنفيذي‬ ‫واملدير العام يف البنك الإ�سالمي الأردين‪ ،‬وعرفان‬ ‫�صدّيقي‪ ،‬الرئي�س التنفيذي يف م�صرف امليزان‬ ‫املحدود‪ ،‬حممد �إكرام توفيق‪ ،‬الرئي�س التنفيذي‬ ‫ل�شركة قاف لال�ستثمارات وزياد الرفاعي‪ ،‬ع�ضو‬ ‫جمل�س الإدارة واملدير التنفيذي يف �إثمار للتمويل‬ ‫الإ�سالمي‪.‬‬ ‫وق� � ��ال ال �� �س �ي��د م��و� �س��ى �� �ش� �ح ��ادة‪ ،‬ال��رئ �ي ����س‬ ‫التنفيذي واملدير العام للبنك الإ�سالمي الأردين‪:‬‬ ‫«ان م�شاركة البنك يف هذا امل�ؤمتر كراع ذهبي هو‬ ‫ت�أكيد الهتمامه ب ��أن يكون ج��زءا م��ن امل��ؤمت��رات‬ ‫واملنتديات التي ت�ساهم يف تطوير ودع��م العمل‬ ‫امل�صريف الإ��س�لام��ي‪ .‬ويعترب ه��ذا امل� ؤ�مت��ر واح �دًا‬ ‫م��ن االج�ت�م��اع��ات االب ��رز يف جميع �أن �ح��اء العامل‬ ‫ال�ت��ي جتمع خ�ب�راء ال�ق�ط��اع امل���ص��ريف الإ��س�لام��ي‬ ‫ومتنحهم ال�ف��ر��ص��ة لت�سليط ال���ض��وء ع�ل��ى �آخ��ر‬ ‫امل���س�ت�ج��دات‪ ،‬وم�ن��اق���ش��ة ا��س�ترات�ي�ج�ي��ات مبتكرة‬ ‫وم �ع��رف��ة ال �ن �ت��ائ��ج ال �ت��ي ت �خ��دم ال �ع �م��ل امل���ص��ريف‬ ‫الإ�سالمي وتعزيز دوره��ا يف التنمية االقت�صادية‬ ‫واالجتماعية؛ وو��ض��ع جتربة البنك اال�سالمي‬

‫الأردين كنموذج لال�ستفادة منها»‪.‬‬ ‫وان �ت �ه��ى ال �ي��وم الأول ب�ح�ف��ل ت��وزي��ع ج��وائ��ز‬ ‫اخل��دم��ات امل�صرفية الإ�سالمية لعام ‪ 2016‬التي‬ ‫نظمتها ��ش��رك��ة «ك��ام�ب�ردج ان��ال�ي�ت�ي�ك��ا»‪ .‬وي�ه��دف‬ ‫احل � ��دث �إىل االح� �ت� �ف ��ال ب � ��الإجن � ��ازات وت �ك��رمي‬ ‫امل���س��اه�م�ين م��ن الأف� � ��راد وامل � ؤ�� �س �� �س��ات يف ق�ط��اع‬ ‫اخلدمات امل�صرفية واملالية الإ�سالمية‪ .‬و�سي�شهد‬ ‫ي� ��وم غ ��د درا� � �س� ��ات حل � ��االت واق� �ع� �ي ��ة‪ ،‬وف �� �ص��ول‬ ‫مناق�شات مثل دورة الفتوى ال�سنوية‪ ،‬ومن�صة‬ ‫ج ��ورو لتكنولوجيا امل�ع�ل��وم��ات‪ ،‬واج�ت�م��اع امل��ائ��دة‬ ‫امل�ستديرة‪ ،‬ومناق�شة �أهمية التكنولوجيا املالية‬ ‫مل�ستقبل اخلدمات امل�صرفية الإ�سالمية‪ ،‬وور�شة‬ ‫عمل ح��ول تطوير منتجات اخل��دم��ات امل�صرفية‬ ‫الإ�سالمية والتفوق الت�شغيلي وغريها‪.‬‬ ‫ويتم تنظيم امل�ؤمتر العاملي الثامن للخدمات‬ ‫�ف��راد م��ن ق�ب��ل �شركة‬ ‫امل�صرفية الإ��س�لام�ي��ة لل� أ‬ ‫فليمنغ‪ .‬وي��أت��ي البنك الإ��س�لام��ي الأردين ك��راع‬ ‫ال��ذه�ب��ي ل�ل�ح��دث‪ .‬وان���ض��م ب�ن��ك اخل��رط��وم ك��راع‬ ‫ف���ض��ي‪ .‬ان�ف��و��س�ي����س ف�ي�ن��اك��ل ل�ل�ح�ل��ول امل�صرفية‬ ‫الإ�سالمية هو �شريك املعرفة‪ ،‬لك�سون ك�شريك‬ ‫م���س��اع��د‪ ،‬م�ع�ه��د ما�سات�شو�ست�س للتكنولوجيا‬ ‫العاملية بو�صفه ال�شريك يف االمتياز املهني‪ ،‬وكلية‬ ‫‪ IE‬لإدارة الأعمال وتكنولوجيا الأعمال التجارية‬ ‫ع�ب�ر الإن�ت��رن� ��ت ك �� �ش��رك��اء ال� �ت ��وا�� �ص ��ل‪ .‬وي��دع��م‬ ‫ه ��ذا احل� ��دث �أي �� �ض��ا ك��ل م��ن اجل�م�ع�ي��ة ال��دول�ي��ة‬ ‫لالمتثال‪ )ICA( ‬واجلمعية امل�صرفية بالبحرين‪،‬‬ ‫ومعهد ال�صريفة والت�أمني اال�سالمي‪  ،‬ومعهد‬ ‫ت�شارترد للمحا�سبني الإداريني‪CIMA( ‬‬

‫قال �إن حتويل �إ�سطنبول �إىل مركز للمال مهم لي�س فقط بالن�سبة لرتكيا‪ ،‬و�إمنا جلميع �أ�صدقائها � ً‬ ‫أي�ضا‬

‫أردوغان يدعو إىل تعزيز بورصة الذهب يف التعامالت املالية‬ ‫ا�ستنبول ‪ -‬وكاالت‬ ‫دع��ا ال��رئ�ي����س ال�ترك��ي رج��ب ط�ي��ب �أردوغ� ��ان‪،‬‬ ‫�أم�س الأربعاء‪� ،‬إىل تعزيز بور�صة الذهب ببالده يف‬ ‫التعامالت املالية‪.‬‬ ‫ج��اء ذل��ك يف كلمة ل��ه على هام�ش م�شاركته‬ ‫يف ح�ف��ل م��را��س��م ت��وق�ي��ع م��ذك��رة ت�ف��اه��م للتعاون‬ ‫اال� �س�ترات �ي �ج��ي ب�ي�ن ب��ور� �ص��ة �إ��س�ط�ن�ب��ول وال�ب�ن��ك‬ ‫الإ�سالمي للتنمية‪ ،‬يف �إ�سطنبول‪.‬‬ ‫و��ش��دد �أردوغ ��ان على �أن «الأ� �س��واق املالية هي‬ ‫�إحدى �أهم الطرق لزيادة اال�ستثمارات يف تركيا»‪.‬‬ ‫و�أو�ضح �أن «حتويل �إ�سطنبول �إىل مركز للمال‬ ‫مهم لي�س فقط بالن�سبة ل�ترك�ي��ا‪ ،‬و�إمن ��ا جلميع‬ ‫�أ�صدقائها � ً‬ ‫أي�ضا»‪.‬‬ ‫ول�ف��ت الرئي�س ال�ترك��ي �إىل «� �ض��رورة العمل‬ ‫امل���ش�ترك لتعزيز ن�ظ��ام ال���ص�يرف��ة الت�شاركية �أو‬ ‫التمويل الإ��س�لام��ي كما ي�سميه البع�ض‪ ،‬وال��ذي‬ ‫يُرى بديلاً عن النظام املايل التقليدي ال�سائد يف‬ ‫العامل»‪.‬‬ ‫وتابع‪« :‬يف الوقت الذي يئن فيه العامل �أجمع‬ ‫يف م�ستنقع ال��دي��ون وال�ف��ائ��دة‪ ،‬نحن �سن�سعى �إىل‬ ‫تنفيذ م�شاريعنا م��ن جهة‪ ،‬واال�ستمرار يف اتخاذ‬ ‫التدابري من جهة �أخرى‪ ،‬لذلك �أثمن جدًا التعاون‬ ‫امل���ش�ترك ب�ين ال ��دول وامل��ؤ��س���س��ات ال�ت��ي تنظر �إىل‬ ‫املو�ضوع من هذا اجلانب»‪.‬‬

‫واع �ت�بر �أردوغ� � ��ان م��ذك��رة ال�ت�ف��اه��م للتعاون‬ ‫اال� �س�ترات �ي �ج��ي ب�ي�ن ب��ور� �ص��ة �إ��س�ط�ن�ب��ول وال�ب�ن��ك‬ ‫الإ� � �س�ل��ام� ��ي ل �ل �ت �ن �م �ي��ة‪ ،‬خ� �ط ��وة م �ه �م��ة يف ه ��ذا‬ ‫اخل�صو�ص‪.‬‬ ‫وذ ّكر �أنه �أ�شار خالل م�شاركته اليوم يف اجتماع‬ ‫الدورة الـ‪ 32‬الجتماعات «اللجنة الدائمة للتعاون‬ ‫االق�ت���ص��ادي وال �ت �ج��اري» التابعة ملجل�س التعاون‬

‫املدير العام‬ ‫يوميــة ‪� -‬أردنيــة ‪� -‬شاملــة‬

‫ت�صدر عن دار ال�سبيل لل�صحافة والتوزيع‬

‫جميل �أبو بكر‬

‫الإ��س�لام��ي يف �إ�سطنبول‪� ،‬إىل «� �ض��رورة ع��دم بقاء‬ ‫تركيا حتت �ضغط ال��دوالر يف املعامالت النقدية‬ ‫العاملية»‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف �أردوغ ��ان‪« :‬ت��رون �أن الذين يديرون‬ ‫ال� ��دوالر يك�سبون م�ب��ال��غ ط��ائ�ل��ة دون ب��ذل جهد‪،‬‬ ‫وال �ي��وم ق�ل��ت‪ :‬ت�ع��ال��وا نخطو خ�ط��وة ج��دي��دة هنا‪،‬‬ ‫�أال وهي تعزيز بور�صة الذهب‪ ،‬ولنطور عالقاتنا‬

‫م��ن خ�ل�ال ال��ذه��ب ال ��ذي ه��و �أع� ��دل �أداة يف ه��ذا‬ ‫اخل�صو�ص»‪.‬‬ ‫و�أ� �ش��ار �إىل �أن «ال �ن �ظ��ام امل���ص��ريف امل�ب�ن��ي على‬ ‫الفائدة‪ ،‬يف م��أزق كبري‪ ،‬والتوازنات التي تدهورت‬ ‫ب�سبب الأزم��ة املالية العاملية يف ‪ 2008‬مل تعد �إىل‬ ‫و�ضعها الأ�سا�سي بعد‪ ،‬وال توجد هناك م�ؤ�شرات‬ ‫لتحقيق ذلك يف الوقت القريب»‪.‬‬ ‫وختم الرئي�س ا��رتكي بالقول «�أن��ا ك�شخ�ص‬ ‫�أت�خ��ذ دائ�م��ا موقفا �سلبيا م��ن ال�ف��ائ��دة‪ ،‬وع�ل� ّ�ي �أن‬ ‫�أق��ول �إنني مل �أ�صب بالده�شة جت��اه ه��ذه الأزم��ة‪،‬‬ ‫ولذلك علينا التوجه نحو نظام م��ايل يتخذ من‬ ‫اجلهد وعرق اجلبني واملعلومة والتجارة �أ�سا�سا له‬ ‫ولي�س من ك�سب املال من املال»‪.‬‬ ‫ان �ط �ل �ق��ت االث� �ن�ي�ن امل ��ا�� �ض ��ي‪ ،‬يف �إ� �س �ط �ن �ب��ول‪،‬‬ ‫الدورة الـ‪ 32‬الجتماعات «اللجنة الدائمة للتعاون‬ ‫االق�ت���ص��ادي وال �ت �ج��اري» التابعة ملجل�س التعاون‬ ‫الإ�سالمي‪ ،‬باجتماع اخلرباء رفيعي امل�ستوى‪.‬‬ ‫وع� �ق ��دت ال� �ي ��وم اجل �ل �� �س��ة ال� ��وزاري� ��ة ل�ل�ج�ن��ة‪،‬‬ ‫مب�شاركة �أردوغ � ��ان‪ .‬وي�ه��دف االج�ت�م��اع ال ��وزاري‪،‬‬ ‫الذي يختتم �أعماله اخلمي�س‪� ،‬إىل تعزيز عالقات‬ ‫التعاون ب�ين ال��دول الأع���ض��اء يف جمل�س التعاون‬ ‫الإ�سالمي‪.‬‬ ‫وي���ش��ارك يف اجتماعات اللجنة وف��ود وزاري��ة‬ ‫من دول التعاون الإ�سالمي وممثلني من م�ؤ�س�سات‬ ‫دولية خمتلفة‪.‬‬

‫رئي�س التحرير‬

‫امل�ست�شار القانوين‬

‫‪www.assabeel.net‬‬

‫عاطف اجلوالين‬

‫م�صطفى ن�صر اهلل‬

‫‪www.facebook.com/Assabeel.Newspaper‬‬ ‫‪twitter.com/assabeeldotnet‬‬

‫قراءة وإضاءة حول‬ ‫املعيار الشرعي رقم ‪8‬‬ ‫بشأن املرابحة‪ :‬‬ ‫الإجراءات التي ت�سبق عقد املرابحة‬ ‫‪ .1‬تناول املقال ال�سابق التعديالت التي جرت على الن�سخة‬ ‫املعتمدة يف ع��ام ‪ ،2015‬باملقارنة بالن�سخة القدمية‪ ،‬ويتناول‬ ‫املعيار‪ :‬نطاق املعيار‪ ،‬والإج ��راءات التي ت�سبق عقد املرابحة‪،‬‬ ‫ومتلك امل�ؤ�س�سة ال�سلعة وقب�ضها والتوكيل فيهما‪ ،‬و�إبرام عقد‬ ‫املرابحة‪ ،‬و�ضمانات املرابحة ومعاجلة مديونيتها‪ ،‬بالإ�ضافة‬ ‫�إىل ملحقني ب� إ���ش�ع��اري��ن ب���ش��أن ال�ب�ي��ع �إىل ال��وك�ي��ل ال��واع��د‬ ‫بال�شراء‪.‬‬ ‫ولأن املعيار م�شهور‪ ،‬وطويل ف�إنني �س�أنتقي الفقرات التي‬ ‫ت�ستحق التعليق فقط و�س�أجتاوز عن امل�سائل التي مت عر�ضها‬ ‫يف املقال ال�سابق‪.‬‬ ‫و�أبد�أ بالإجراءات التي ت�سبق عقد املرابحة‪.‬‬ ‫‪� .2‬إبداء العميل رغبته يف متلك �سلعة عن طريق البنك‪:‬‬ ‫يجوز �أن يطلب العميل من امل�ؤ�س�سة �أن يكون �شراء ال�سلعة من‬ ‫جهة معينة ال غري‪.‬‬ ‫‪ .3‬الإ�ضاءة‪ :‬هذا هو الغالب‪ ،‬حيث يح�ضر العميل عر�ض‬ ‫�سعر بال�سلعة التي يود متلكها عن طريق البنك‪ .‬هذا التحديد‬ ‫يخول امل�ؤ�س�سة �أن تطلب منه �ضمان ح�سن �أداء تلك اجلهة‪،‬‬ ‫كما �سي�أتي‪.‬‬ ‫‪ .4‬موقف امل�ؤ�س�سة م��ن طلب العميل لإج��راء املرابحة‪:‬‬ ‫يجب �إلغاء �أي ارتباط عقدي �سابق بني العميل الآمر بال�شراء‬ ‫وال�ب��ائ��ع الأ��ص�ل��ي �إن وج��د‪ ،‬وي���ش�ترط �أن ت�ك��ون ه��ذه الإق��ال��ة‬ ‫حقيقية ولي�ست �صورية‪ .‬وال يجوز حتويل العقد امل�برم بني‬ ‫العميل واملورد �إىل امل�ؤ�س�سة‪ .‬‬ ‫‪ .5‬الإ�ضاءة‪  :‬م��ن الأخ�ط��اء املتكررة م��ن عمالء البنوك‬ ‫الإ��س�لام�ي��ة �أن ي��وق��ع العميل على ع��ر���ض ال�سعر امل�ق��دم من‬ ‫املورد‪ ،‬وقد يدفع عربو ًنا �أو جزءًا من الثمن‪ ،‬والواجب يف مثل‬ ‫هذه احل��ال عدم التمويل‪� ،‬أو ف�سخ العقد بني امل��ورد والعميل‬ ‫ً‬ ‫ف�سخا حقي ًقا‪ ،‬وي�صرح املعيار بعدم جواز حتويل العقد‪.‬‬ ‫والف�سخ يف الواقع �صعب‪ ،‬خا�صة يف العقارات‪ ،‬والذي يلج�أ‬ ‫�إليه يف التطبيق �أن يتم ف�سخ العقد‪ ،‬وحتويل املبلغ املت�سلم من‬ ‫املورد ليكون دفعة م�سبقة من البنك يف ترتيب بني الأطراف‬ ‫الثالثة‪ ،‬وهذا منت�شر يف التطبيق‪ ،‬وفيه �شبهة الف�سخ ال�صوري‪،‬‬ ‫والتحويل للعقد التي �صرح املعيار بعدم جوازها‪ .‬ومن املالئم‬ ‫�أن يت�ضمن املعيار الإ�شارة �إىل هذه ال�صورة‪.‬‬ ‫‪ .6‬ميتنع االت�ف��اق ب�ين امل�ؤ�س�سة والعميل على امل�شاركة‬ ‫يف م�شروع �أو �صفقة حم��ددة مع وعد �أحدهما للآخر ب�شراء‬ ‫ح�صته باملرابحة احلالة �أو امل�ؤجلة يف وقت الحق‪.‬‬ ‫�أما �إذا وعد �أحد ال�شريكني الآخر ب�شراء ح�صته بالقيمة‬ ‫ال�سوقية للبيع‪� ،‬أو بقيمته يتفقان عليها يف حينه‪ ،‬فال مانع‬ ‫من ذلك بعقد �شراء جديد‪� ،‬سواء �أك��ان ال�شراء بثمن حال �أم‬ ‫م�ؤجل‪.‬‬ ‫‪ .7‬الإ�ضاءة‪ :‬هذا مقرر يف املعيار‪ ،‬وكذلك يف �أحكام امل�شاركة‬ ‫املتناق�صة يف معيار ال�شركات‪ ،‬ويف قرار املجمع ب�ش�أن امل�شاركة‬ ‫املتناق�صة‪ ،‬لكن التطبيق ا�ستقر ل��دى العديد م��ن الهيئات‬ ‫ال�شرعية على التفرقة بني �شركة العقد و�شركة امللك‪ ،‬وجواز‬ ‫الوعد بال�شراء بالقيمة اال�سمية يف �شركة امللك خال ًفا ل�شركة‬ ‫العقد‪ ،‬كما ا�ستقر ال��ر�أي على �أن دخ��ول البنوك م�شاركة مع‬ ‫العميل يف ��ش��راء ع�ق��ار �أو ب�ضاعة بغر�ض بيع ح�صة البنك‬ ‫ب��امل��راب�ح��ة الح� ًق��ا ه��و م��ن قبيل �شركة امل�ل��ك ال ال�ع�ق��د‪ .‬ومن‬ ‫املالئم �أن يت�ضمن املعيار هذا التف�صيل‪.‬‬ ‫‪ .8‬ال يجوز �إج��راء املرابحة امل�ؤجلة يف الذهب �أو الف�ضة‬ ‫�أو العمالت‪ ،‬وال يجوز �إ�صدار �صكوك قابلة للتداول بديون‬ ‫املرابحة �أو غريها‪  .‬كما ال يجوز جتديد املرابحة على نف�س‬ ‫ال�سلعة‪.‬‬ ‫‪ .9‬الإ�� �ض ��اءة‪ :‬امل��راب �ح��ة يف ال��ذه��ب وال�ف���ض��ة حت �ت��اج �إىل‬ ‫ربط مبا انتهى �إليه معيار الذهب ‪-‬الذي اعتمد من املجل�س‬ ‫ال�شرعي ومل ين�شر ب�ع��د‪ -‬ب���ش��أن ج��واز �إج ��ارة احل�ل��ي �إج��ارة‬ ‫منتهية بالتمليك‪ ،‬على �أ�سا�س اعتبار ال�ق��ول الفقهي ب�أنها‬ ‫خرجت عن الثمنية‪.‬‬ ‫‪ .10‬تابع الإ��ض��اءة‪ :‬ينت�شر يف التطبيق معنى التجديد‪،‬‬ ‫ويق�صد به الدخول يف مرابحة جديدة‪ ،‬تغلق فيها مديونية‬ ‫املرابحة الأوىل‪ ،‬وين�ش�أ بها دين جديد‪ ،‬وه��ذا من قبيل قلب‬ ‫ال��دي��ن‪ ،‬وق��د �إىل ج��وازه بع�ض الهيئات ال�شرعية يف البنوك‬ ‫الإ��س�لام�ي��ة‪ ،‬ل�ك��ن امل�ع�ي��ار �أه �م��ل الإ� �ش��ارة �إل �ي��ه م�ط�ل� ًق��ا‪ ،‬وم��ن‬ ‫املنا�سب بيانه يف معر�ض تناول التجديد‪� .‬أما التجديد بدون‬ ‫عقد مرابحة جديد فهو عبارة عن مد �أجل الدين مع زيادته‬ ‫وهو الربا ال�صريح‪.‬‬ ‫‪ .11‬الوعد من العميل‪« :‬لي�س من لوازم املرابحة الوعد»‪،‬‬ ‫و»يجوز �إ�صدار املواعدة من امل�ؤ�س�سة والعميل الآمر بال�شراء‬ ‫�إذا كانت ب�شرط اخليار للمتواعدين كليهما �أو �أحدهما»‪... ،‬‬ ‫«وال يجوز تعديل الوعد �إال باتفاق الطرفني»‪ .‬‬ ‫و»ي�ج��وز �أن ت�شرتي امل�ؤ�س�سة ال�سلعة م��ع ا��ش�تراط حق‬ ‫اخليار لها خالل مدة معلومة»‪.‬‬ ‫‪ .12‬الإ� �ض��اءة‪ :‬هام�ش اجل��دي��ة يف ح��ال ال��وع��د امل�ل��زم من‬ ‫العميل‪� ،‬شراء امل�ؤ�س�سة من املورد بخيار ال�شرط‪� ،‬ضمان ح�سن‬ ‫�أداء امل ��ورد كلها م��ن ال�ضمانات املطبقة يف امل��راب�ح��ة للآمر‬ ‫بال�شراء‪  .‬وقد �صرح املعيار هنا بجواز الوعد امللزم دون جواز‬ ‫املواعدة امللزمة للطرفني‪ ،‬وكان املالئم �أن ي�شري �إىل �شروط‬ ‫جواز املواعدة امللزمة الواردة يف املعيار ال�شرعي رقم ‪ ،49‬وقد‬ ‫�سبق تناولها بالتحليل باملقارنة مع ق��رار املجمع الفقهي يف‬ ‫مقال �سابق �ضمن هذه ال�سل�سلة‪.‬‬ ‫وي �ك �م��ل امل� �ق ��ال ال� �ق ��ادم �إن � �ش��اء اهلل ت� �ن ��اول ال �ع �م��والت‬ ‫وامل�صروفات‪ ،‬وال�ضمانات‪.‬‬

‫رقم االيداع لدى‬

‫املكاتب‪ :‬عمان �شارع الأردن �شمال م�ست�شفى‬ ‫ال�ضياء التجاري‬

‫اال�شرتاكات‪:‬‬

‫دائرة املكتبة‬

‫للأفراد ‪ 40‬ديناراً‬

‫الوطنية‬

‫اال�ستقالل بجانب مدار�س العروبة جممع‬

‫للم�ؤ�س�سات‪ 75 :‬ديناراً‬

‫(‪/2002/92‬د)‬

‫هاتف‪ - 5692853 5692852 :‬فاك�س‪5692854 :‬‬

‫العنوان الربيدي‪:‬‬ ‫�ص‪.‬ب ‪213545‬‬

‫احل�سني ال�شرقي ‪11121‬‬ ‫عمان الأردن‬


عدد الخميس 1 كانون أول 2016