Page 1

‫إرادة ملكية بتعيني أعضاء‬ ‫يف املحكمة الدستورية‬

‫اخلمي�س ‪ 19‬حمرم ‪ 1438‬هـ ‪ 20‬ت�شرين الأول ‪ 2016‬م ‪ -‬ال�سنة ‪24‬‬

‫‪� 12‬صفحة‬

‫العدد ‪3465‬‬

‫عمان ‪ -‬برتا‬ ‫�صدرت الإرادة امللكية ال�سامية‪ ،‬بتعيني ال��ذوات املذكورة‬ ‫�أ�سما�ؤهم تاليا‪� ،‬أع�ضاء يف املحكمة الد�ستورية اعتبارا من اليوم‬ ‫اخلمي�س‪ :‬حممد علي ال�ع�لاون��ة‪ ،‬وحممد املبي�ضني‪ ،‬ال�سيد‬ ‫قا�سم املومني‪ ،‬الدكتور جورج حزبون‪.‬‬

‫ً‬ ‫فل�سا‬ ‫‪250‬‬

‫تزامنا مع قرار«اليون�سكو» برف�ض �صلة اليهود بالأق�صى‬

‫املستوطنون يدنسون ساحات حائط الرباق‬

‫اإلف����راج ع��ن ‪ 7‬ح��ج��اج م��ن غ���زة اح��ت��ج��زوا ب��م��ط��ار ال��ق��اه��رة‬ ‫اسـتـشـهـاد فلسـطيـنـيـة عـلى حـاجـز «زعـتـرة» جـنـوب نـابـلس‬ ‫حـمـاس تـديـن تـصـريـحـات كـي مـون املـنـتـقـدة لـقـرار «يـونـسـكو»‬

‫القد�س املحتلة ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أغلقت �شرطة االحتالل الإ�سرائيلي‬ ‫�أم�س ال�شوارع يف مدينة القد�س املحتلة‪،‬‬ ‫وع� ��ززت ان�ت���ش��اره��ا ال�ع���س�ك��ري يف ال�ب�ل��دة‬ ‫ال �ق ��دمي ��ة وحم� �ي ��ط امل �� �س �ج��د الأق �� �ص��ى‬ ‫املبارك‪ ،‬مبنا�سبة عيد "العر�ش" العربي‪.‬‬ ‫وت� ��زام� ��ن ذل � ��ك م ��ع اق� �ت� �ح ��ام �آالف‬

‫عمان‪-‬برتا‬ ‫ق��ال امل�ل��ك ع �ب��داهلل ال�ث��اين‬ ‫�إن امل�سيحيني ال�ع��رب ي�شكلون‬ ‫ج��زءا �أ�سا�سيا من حالة التنوع‬ ‫يف امل�ن�ط�ق��ة‪ ،‬الف �ت��ا �إىل دوره ��م‬ ‫وم �� �س��اه �م��ات �ه��م ال��وا� �ض �ح��ة يف‬ ‫امل �ح��اف �ظ��ة ع �ل��ى امل �ق��د� �س��ات يف‬ ‫القد�س‪ ،‬ما يتطلب ب��ذل املزيد‬ ‫م��ن اجل�ه��ود حلماية وج��وده��م‬ ‫واحلفاظ على هويتهم‪.‬‬ ‫و�شدد امللك عبداهلل اخالل‬ ‫ا�ستقباله‪ ،‬يف ق�صر احل�سينية‬ ‫أ�م ����س‪ ،‬امل �ط��ران ب�ي�ير باتي�ستا‬ ‫بيت�ساباال‪ ،‬مبنا�سبة تعيينه من‬ ‫ق�ب��ل ال�ب��اب��ا ف��رن���س�ي����س‪ ،‬م��د ّب��را‬ ‫ر�سوليا للبطريرك ّية الالتين ّية‬ ‫يف ال�ق��د���س ع�ل��ى أ�ه�م�ي��ة �إدام ��ة‬ ‫احل� � � ��وار ب�ي��ن خم �ت �ل��ف �أت � �ب ��اع‬ ‫الأديان‪ ،‬ومبا يعزز قيم الت�سامح‬ ‫والعي�ش امل�شرتك‪.‬‬ ‫و�أع��رب امللك‪ ،‬خالل اللقاء‬ ‫ال��ذي ح�ضره كبري م�ست�شاري‬ ‫امل� � �ل � ��ك ل � �ل � �� � �ش � ��ؤون ال ��دي� �ن� �ي ��ة‬ ‫وال �ث �ق��اف �ي��ة الأم �ي��ر غ� ��ازي بن‬ ‫حم� �م ��د‪ ،‬امل� �ب� �ع ��وث ال���ش�خ���ص��ي‬

‫امللك ي�ستقبل املد ّبر الر�سويل للبطريرك ّية الالتين ّية يف القد�س‬

‫ل �ل �م �ل��ك‪ ،‬ع ��ن ت �ق��دي��ره جل�ه��ود‬ ‫البابا فرن�سي�س يف ه��ذا املجال‬ ‫على م�ستوى العامل‪.‬‬ ‫ول �ف ��ت امل �ل ��ك �إىل احل��ال��ة‬ ‫ال�ف��ري��دة م��ن العي�ش امل�شرتك‬ ‫ال �ت��ي ي�ت�م�ي��ز ب �ه��ا الأردن‪ ،‬وم��ا‬ ‫ي� ��� �ض� �م ��ه م� � ��ن م� � ��واق� � ��ع احل� ��ج‬ ‫امل�سيحي ذات الأهمية التاريخية‬ ‫وال��دي �ن �ي��ة يف امل �ن �ط �ق��ة‪ ،‬مثمنا‬ ‫اجل �ه ��ود ال �ت��ي ب��ذل��ت ل�ترم�ي��م‬ ‫موقع جبل نيبو والكني�سة فيه‪،‬‬ ‫وال ��ذي يعترب م��ن �أب ��رز مواقع‬ ‫ال�سياحة الدينية يف اململكة‪.‬‬

‫ب� � � � ��دوره أ�� � � �ش� � ��اد امل � �ط� ��ران‬ ‫ب �ي �ت �� �س��اب��اال‪ ،‬ب �ج �ه��ود امل� �ل ��ك يف‬ ‫ت �ع ��زي ��ز ال �� �س �ل��م واال�� �س� �ت� �ق ��رار‬ ‫العامليني‪ ،‬وتر�سيخ لغة احل��وار‬ ‫وت�ع�ظ�ي��م ال�ت���س��ام��ح واالح �ت�رام‬ ‫بني ال�شعوب‪ ،‬وما ميثله الأردن‬ ‫م��ن من ��وذج م�ت�ق��دم يف العي�ش‬ ‫امل�شرتك‪.‬‬ ‫وح� ��� �ض ��ر ال � �ل � �ق� ��اء رئ �ي ����س‬ ‫ال � ��دي � ��وان امل �ل �ك ��ي ال �ه��ا� �ش �م��ي‪،‬‬ ‫ومدير مكتب امللك‪.‬كما ح�ضره‬ ‫املطران م��ارون حل��ام بطريرك‬ ‫الالتني‪ ،‬والأب جورج �أيوب‪.‬‬

‫ترجيح ارتفاع أسعار الكهرباء بعد‬ ‫وصول سعر النفط إىل ‪ 55‬دوالرا‬

‫امل���س�ت��وط�ن�ين امل �ت �ط��رف�ين أ�م �� ��س ب��اح��ات‬ ‫امل�سجد الأق�صى و�ساحات حائط الرباق‬ ‫و�� �س ��ط ح ��را�� �س ��ة م� ��� �ش ��ددة م� ��ن � �ش��رط��ة‬ ‫االح �ت�ل�ال اخل��ا� �ص��ة‪ ،‬وذل� ��ك ت��زام �ن��ا مع‬ ‫ت�أكيد "اليون�سكو" لقرارها بخ�صو�ص‬ ‫�إ�سالمية امل�سجد الأق�صى ورف�ض �صلة‬ ‫اليهود بامل�سجد‪.‬‬ ‫و�أدان ��ت حركة امل�ق��اوم��ة الإ�سالمية‬ ‫(حما�س) ت�صريحات الأمني العام للأمم‬

‫امل�ت�ح��دة ب��ان ك��ي م��ون‪ ،‬ال�ت��ي انتقد فيها‬ ‫ت�ب�ن��ي م�ن�ظ�م��ة الأمم امل �ت �ح��دة للرتبية‬ ‫وال �ع �ل��وم وال �ث �ق��اف��ة (ال�ي��ون���س�ك��و) ق ��را ًرا‬ ‫خال�صا‪.‬‬ ‫يعترب الأق�صى ترا ًثا �إ�سالم ًيا ً‬ ‫ويف ��س�ي��اق �أخ ��ر �أف��رج��ت ال�سلطات‬ ‫امل���ص��ري��ة ��ص�ب��اح أ�م ����س ع��ن ‪ 7‬ح�ج��اج من‬ ‫قطاع غ��زة‪ ،‬بينهم �سيدة‪ ،‬احتجزوا قبل‬ ‫نحو �شهر �أثناء عودتهم من �أداء منا�سك‬ ‫احل��ج‪ ،‬وفتحت ال�سلطات امل�صرية معرب‬

‫«الرتبية» تبدأ صرف املكرمة امللكية‬ ‫لطلبة املدارس‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫أ�ك� ��د أ�م�ي��ن ع ��ام وزارة ال�ترب �ي��ة وال�ت�ع�ل�ي��م‬ ‫لل�ش�ؤون الإداري ��ة وامل��ال�ي��ة �سامي ال�ساليطة �أن‬ ‫ال� ��وزارة ب ��د�أت ب�صرف امل�ك��رم��ة امللكية ال�سامية‬ ‫لأولياء �أم��ور طلبة املدار�س احلكومية والثقافة‬ ‫الع�سكرية تنفيذاً للتوجيهات امللكية ال�سامية‬ ‫ب�صرف مبلغ ‪ 20‬ديناراً لكل طالب من طلبة هذه‬ ‫املدار�س‪.‬‬ ‫وب�ين �أن ال��وزارة ب��د�أت ب�صرف ه��ذه املكرمة‬ ‫للعاملني يف القوات امل�سلحة الأردن�ي��ة والأجهزة‬ ‫الأمنية املختلفة وللعاملني يف الوزارات والدوائر‬ ‫وال � ��وح � ��دات احل �ك��وم �ي��ة وامل �ت �ق��اع�ي�ن امل��دن �ي�ين‬ ‫والع�سكريني وم�ت�ق��اع��دي ال�ضمان االجتماعي‬

‫وم�ستفيدي املعونة الوطنية‪ ،‬من خ�لال حتويل‬ ‫املبالغ امل�ستحقة لهم على ح�سابات روات�ب�ه��م يف‬ ‫البنوك‪.‬‬ ‫و�أو� �ض��ح ال�ساليطة �أن امل��واط�ن�ين م��ن غري‬ ‫الفئات امل��ذك��ورة �سيتم حتويل م�ستحقاتهم �إىل‬ ‫بنك الإ�سكان للتجارة والتمويل بجميع فروعه‪،‬‬ ‫وذل��ك نهاية �شهر ت�شرين الأول اجل ��اري‪ ،‬فيما‬ ‫��س�ي�ت��م � �ص��رف م���س�ت�ح�ق��ات م��وظ �ف��ي امل��ؤ��س���س��ات‬ ‫املجازين من خالل فروع بنك الإ�سكان‪.‬‬ ‫و أ��� � �ض � ��اف �أن ال� � � � ��وزارة � �س �ت��وا� �ص��ل � �ص��رف‬ ‫امل�ستحقات و�أي فروقات لأولياء الأمور الناجمة‬ ‫ع��ن اخل �ط ��أ �أو ال �ت � أ�خ��ر يف �إدخ� ��ال ب�ي��ان��ات بع�ض‬ ‫الطلبة م��ن خ�لال روات��ب �أول �ي��اء الأم ��ور �أو من‬ ‫خالل بنك الإ�سكان للتجارة والتمويل‪.‬‬

‫جنرال إسرائيلي‪ :‬السيسي رفض‬ ‫تنازالت قدمناها خالل حرب ‪2014‬‬ ‫القد�س املحتلة ‪� -‬صفا‬ ‫اعرتف �ضابط �إ�سرائيلي بارز �أن عبد الفتاح‬ ‫ال�سي�سي ح��ال دون ا�ضطرار الكيان الإ�سرائيلي‬ ‫ل�ت�ق��دمي ت �ن��ازالت حل��رك��ة ح�م��ا���س خ�ل�ال احل��رب‬ ‫الأخرية على قطاع غزة �صيف عام ‪ ،2014‬ممتدحا‬ ‫ال�سي�سي على ذلك‪.‬‬

‫و�أو�� �ض ��ح ال �ق��ائ��د ال �� �س��اب��ق ل �ق �ي��ادة امل�ن�ط�ق��ة‬ ‫الو�سطى يف اجلي�ش الإ�سرائيلي اجل�نرال غادي‬ ‫�شماين ل�صحيفة «ه�آرت�س» العربية �أن «احلكومة‬ ‫الإ�سرائيلية كانت قد هرولت ووافقت على هذه‬ ‫التنازالت �إال �أن ال�سي�سي هو الذي حال دون ذلك‬ ‫يف النهاية»‪.‬‬ ‫‪8‬‬

‫رفح احلدودي ا�ستثنائيا‪ ،‬ابتداء من �أم�س‪،‬‬ ‫وحتى ال�سبت ال �ق��ادم‪ ،‬لعبور امل�سافرين‬ ‫من و�إىل قطاع غزة املحا�صر‪.‬‬ ‫ف�ي�م��ا ا��س�ت���ش�ه��دت ف �ت��اة فل�سطينية‪،‬‬ ‫أ�م� � �� � ��س ب ��ر�� �ص ��ا� ��ص ج � �ن� ��ود االح � �ت�ل��ال‬ ‫الإ� �س��رائ �ي �ل��ي ع�ل��ى ح��اج��ز زع�ت�رة جنوب‬ ‫م��دي�ن��ة ن��اب�ل����س ��ش�م��ال ال���ض�ف��ة ال�غ��رب�ي��ة‬ ‫امل�ح�ت�ل��ة‪ ،‬ب��زع��م حم��اول�ت�ه��ا تنفيذ‬ ‫‪8‬‬ ‫عملية طعن يف املكان‪.‬‬

‫اق�ترب��ت أ���س�ع��ار النفط العاملية م��ن م�ستوى‬ ‫ال �ت �ع��ادل ال� ��ذي ح ��ددت ��ه احل �ك��وم��ة ل��رف��ع �أ� �س �ع��ار‬ ‫الكهرباء وهو عند ‪ 55‬دوالرا للربميل‪.‬‬ ‫و�أغلقت �أ�سعار خام نفط برنت �أم�س عند ‪52.4‬‬ ‫دوالرا للربميل‪ ،‬و�سط توقعات �أن توا�صل �أ�سعار‬ ‫النفط العاملية االرتفاع وانتهاء فرتة االنخفا�ض‬ ‫ال �ت��ي � �ش �ه��دت �ه��ا �أ� �س �ع ��ار ال �ن �ف��ط خ �ل�ال ال �ع��ام�ين‬

‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬

‫أ�ج� �ل ��ت ال� �ق ��وات ال �ع��راق �ي��ة ت�ق��دم�ه��ا‬ ‫باجتاه املو�صل من حم��ور بلدة بع�شيقة‬ ‫�شمال �شرق املدينة‪ ،‬ونقل عن م�صدر يف‬ ‫قيادة قوات الب�شمركة الكردية املتمركزة‬ ‫ب�ه��ذه املنطقة ق��ول��ه �إن ت��أج�ي��ل الهجوم‬ ‫ي��أت��ي ب�سبب النق�ص احلا�صل يف الدعم‬ ‫اللوج�ستي‪.‬‬ ‫وذك��رت �صحيفة "وا�شنطن بو�ست"‬ ‫�أن هناك �إ�شارات تنبئ ب��أن هناك معركة‬ ‫�صعبة تواجه القوات العراقية واملتحالفة‬ ‫م�ع�ه��ا يف ال �ت �ق��دم ن �ح��و معقل" تنظيم‬ ‫الدولة" يف املو�صل‪.‬‬ ‫ف�ي�م��ا ان �ت �ق��دت اف �ت �ت��اح �ي��ة �صحيفة‬ ‫"�إندبندنت" م��ا و��ص�ف�ت��ه ب�ع��دم وج��ود‬ ‫خ�ط��ط م�ت�م��ا��س�ك��ة يف م�ك��ان�ه��ا ال�صحيح‬ ‫لتقا�سم ال�سلطة بني الطوائف املختلفة يف‬ ‫أم�س احلاجة‬ ‫املو�صل‪ ،‬وقالت �إن املدينة يف � ّ‬ ‫لهذا الأمر بعد طرد "اجلهاديني" منها‪.‬‬ ‫و أ�� �ش��ارت ال�صحيفة �إىل �أن الدعاية‬ ‫التي �سبقت معركة املو�صل ُخدمت جيدا‬ ‫وب ��د�أت يف امل��وع��د ال��ذي مت احل��دي��ث عنه‬ ‫علنا‪ ،‬وقالت �إن هذا الأمر كان مهما لأنه‬ ‫يظهر �أن احلاجة ملفاج�أة العدو مل تكن‬

‫�أمين ف�ضيالت‬

‫عمال يف �إحدى املزراع‬

‫يف وقوع ه�ؤالء العمال �ضحايا لل�سما�سرة‬ ‫واملتاجرين بت�صاريح العمل؛ حيث يقوم‬ ‫بع�ض �أ��ص�ح��اب احل �ي��ازات ال��زراع�ي��ة إ�م��ا‬ ‫ب��إب��رام عقود عمل ال�ستقدام العمال من‬

‫حارث عواد‬

‫املا�ضيني‪.‬‬ ‫وتعتمد احلكومة �أ�سعار خام برنت يف ت�سعري‬ ‫امل�شتقات النفطية وحت��دي��د �أ��س�ع��ار الكهرباء بعد‬ ‫حتريرها‪ ،‬واعتماده ك�أ�سا�س للت�سعري‪.‬‬ ‫وت�ع�ه��دت احل�ك��وم��ة بتحرير أ���س�ع��ار الكهرباء‬ ‫ابتداء من مطلع العام املقبل وربطها ب�أ�سعار النفط‬ ‫العاملية‪ ،‬بحيث ترتفع التعرفة الكهربائية يف حال‬ ‫ارتفع برميل النفط عن ‪ 55‬دوالرا‪� ،‬ضمن‬ ‫‪3‬‬ ‫اتفاق وقعته مع �صندوق النقد الدويل‬

‫القوات العراقية تؤجل هجومها من‬ ‫بعشيقة‪ ..‬وتوقعات بمعركة صعبة باملوصل‬

‫خماوف من عمليات طائفية يف املو�صل‬

‫ع��ام�لا ذا �أه�م�ي��ة ق�صوى ن�ظ��را لإدراك‬ ‫تنظيم الدولة �أن املو�صل �ستكون الهدف‬ ‫التايل بعد تكريت والرمادي والفلوجة‪.‬‬ ‫ور�أت �أن امل�شكلة احلقيقية لهذه‬ ‫املهمة �ستبد�أ عندما تتم ا�ستعادة املدينة‬ ‫نظرا لل�سيا�سات الطائفية االنق�سامية‬ ‫ال �ت��ي خ�ل�ف�ت�ه��ا ح �ك��وم��ة رئ �ي ����س ال � ��وزراء‬ ‫ال�سابق نوري املالكي التي كانت ترعاها‬

‫تقرير حقوق اإلنسان‪« :‬سماسرة» يبيعون‬ ‫تصاريح العمالة الزراعية‬ ‫ك�شف تقرير للمركز الوطني حقوق‬ ‫الإن �� �س��ان ع��ن وق ��وع ال�ع�م��ال��ة ال��واف��دة يف‬ ‫القطاع الزراعي فري�سة لـ"ال�سما�سرة"‬ ‫املتاجرين يف ت�صاريح العمل‪.‬‬ ‫و�أك��د التقرير ال��ذي �صدر �أول �أم�س‬ ‫حول حالة حقوق الإن�سان يف الأردن للعام‬ ‫املا�ضي ‪� 2015‬أن العمالة الوافدة خا�صة‬ ‫امل�صرية منها تتعر�ض للعمل ل�ساعات‬ ‫طويلة واحلرمان من العطل الأ�سبوعية‪،‬‬ ‫مم ��ا ي���ش�ك��ل خم��ال �ف��ة ��ص��ري�ح��ة لأح �ك��ام‬ ‫للمادة ‪ 57‬من قانون العمل‪.‬‬ ‫وبني التقرير انه بالرغم من �أن هذه‬ ‫الفئة من العمال خا�ضعة لأحكام قانون‬ ‫العمل النافذ‪� ،‬إال �أنهم يتعر�ضون للعديد‬ ‫من االنتهاكات ب�سبب عدم �صدور النظام‬ ‫اخلا�ص بتنظيم حقوقهم‪.‬‬ ‫وتكمن االنتهاكات بح�سب التقرير‬

‫امللك‪ :‬املسيحيون العرب جزء‬ ‫أساسي من التنوع يف املنطقة‬

‫اخل��ارج‪ ،‬وخا�صة العمال الذين يحملون‬ ‫اجلن�سية امل�صرية‪.‬‬ ‫�أو �إ�� �ص ��دار ت �� �ص��اري��ح ع �م��ل زراع �ي��ة‬ ‫له�ؤالء العمال بناء على ما ميلكونه من‬

‫�أرا� ��ض خم�ص�صة للزراعة مقابل مبالغ‬ ‫مالية ال تقل يف حدها الأدن��ى عن مبلغ‬ ‫(‪ )500‬دي �ن��ار بح�سب م��ا �أف ��اد ب��ه بع�ض‬ ‫العمال ملندوبي املركز‪.‬‬ ‫و�أو�ضح التقرير �أن ه�ؤالء العمال ال‬ ‫يعملون يف القطاع نف�سه و�إمن��ا ينتقلون‬ ‫للعمل يف قطاعات �أخ��رى أ�ك�ث�ر م��ردودا‬ ‫ودخال بالن�سبة �إليهم‪ ،‬كقطاع الإن�شاءات‬ ‫�أو العمل بنظام اليوميات‪ ،‬مما يجعلهم‬ ‫عر�ضة حلاالت عبودية واجتار بالب�شر‪.‬‬ ‫و�أ�شار التقرير �إىل �أن هذه الفئة من‬ ‫العمال يتعر�ضون لعدم تقا�ضي �أجورهم‬ ‫يف ن �ه��اي��ة ك��ل � �ش �ه��ر؛ ح �ي��ث ي �ل �ج ��أ بع�ض‬ ‫�أ�صحاب امل ��زارع �إىل ت� أ�خ�ير �أج��ر العامل‬ ‫�إىل ن�ه��اي��ة امل��و� �س��م ال ��زراع ��ي‪ ،‬خمالفني‬ ‫بذلك �أحكام املادة (‪ )46‬من قانون العمل‪،‬‬ ‫التي تن�ص على ��ض��رورة ت�سليم العامل‬ ‫�أجره يف مدة �أق�صاها اليوم ال�سابع‬ ‫من ال�شهر الذي يلي �شهر العمل‪4 .‬‬

‫ال��والي��ات املتحدة وبريطانيا بعد نهاية‬ ‫االحتالل‪.‬‬ ‫�سيا�سيا �أج ��رى ال��رئ�ي����س ال��رو��س��ي‬ ‫ف �ل��ادمي �ي��ر ب � ��وت �ي��ن‪ ،‬ل� �ي ��ل ال � �ث �ل�اث� ��اء‪،‬‬ ‫حم��ادث��ات ه��ات�ف�ي��ة م��ع ن �ظ�يره ال�ترك��ي‬ ‫رج��ب ط�ي��ب �أردوغ � ��ان ورئ�ي����س ال� ��وزراء‬ ‫ال�ع��راق��ي ح�ي��در ال �ع �ب��ادي‪ ،‬ب�ح��ث معهما‬ ‫خاللها عملية املو�صل‪.‬‬

‫و�أب � �ل ��غ ال��رئ �ي ����س ال ��رو�� �س ��ي رئ�ي����س‬ ‫ال� � � ��وزراء ال �ع ��راق ��ي بـ"التدابري ال�ت��ي‬ ‫ات�خ��ذت�ه��ا رو��س�ي��ا ل�ن��زع فتيل ال�ت��وت��ر يف‬ ‫حلب"‪ ،‬ويف م�ك��امل��ة ه��ات�ف�ي��ة منف�صلة‪،‬‬ ‫بحث بوتني معركة املو�صل مع الرئي�س‬ ‫الرتكي رجب طيب �أردوغان‪ ،‬بح�سب ما‬ ‫�أورد الكرملني‪ ،‬دون ك�شف تفا�صيل‬ ‫‪9‬‬ ‫هذه املكاملة‪.‬‬

‫«مجلس حقوق اإلنسان»‬ ‫يبحث األوضاع يف حلب غدا‬ ‫جنيف ‪ -‬وكاالت‬ ‫�أع � � �ل� � ��ن جم� �ل� �� ��س ح� �ق ��وق‬ ‫الإن�سان التابع ل�ل�أمم املتحدة‬ ‫ع� ��ن ع �ق��د ج �ل �� �س��ة خ��ا� �ص��ة يف‬ ‫جنيف‪ ،‬يوم غد اجلمعة ‪ ،‬لبحث‬ ‫الو�ضع الإن���س��اين امل�ت��ده��ور يف‬ ‫مدينة حلب (�شمايل �سوريا)‪.‬‬ ‫وقدمت بريطانيا الطلب‬ ‫ن �ي��اب��ة ع ��ن ‪ 16‬دول� � ��ة غ��رب �ي��ة‬ ‫وعربية‪ ،‬وبدعم من الواليات‬ ‫امل �ت �ح��دة‪ ،‬م��ن �أ� �ص��ل ‪ 47‬دول��ة‬ ‫ي�ضمها املجل�س الأممي‪.‬‬ ‫وق��ال��ت الأمم امل�ت�ح��دة‪ ،‬يف‬ ‫بيان لها‪� ،‬إن بريطانيا �أو�ضحت‬ ‫يف ر�سالتها �ضرورة انعقاد هذه‬ ‫اجلل�سة "يف �أع �ق��اب ال�ت��ده��ور‬ ‫يف ح��ال��ة ح �ق��وق الإن� ��� �س ��ان يف‬ ‫ح �ل��ب‪ ،‬وت �ق��اع ����س ن �ظ��ام ب���ش��ار‬ ‫الأ�� �س ��د وح �ل �ف��ائ��ه ع��ن ال��وف��اء‬ ‫ب��ال �ت��زام��ات �ه��م ال��دول �ي��ة جت��اه‬ ‫حقوق الإن�سان"‪.‬‬

‫جمل�س حقوق االن�سان‬

‫من جهته‪� ،‬أو��ض��ح جمل�س‬ ‫ح �ق��وق الإن �� �س��ان يف ب �ي��ان ل��ه‪،‬‬ ‫�أنّ "االجتماع اال��س�ت�ث�ن��ائ��ي‬ ‫ي�ت�ط�ل��ب ت � أ�ي �ي��د ث �ل��ث �أع �� �ض��اء‬ ‫امل�ج�ل����س وع��دده��م ‪� ،47‬أي ‪16‬‬ ‫ب�ل��داً على الأق ��ل‪ ،‬وه��ي يف هذه‬ ‫احل ��ال ��ة أ�مل ��ان� �ي ��ا وال �� �س �ع��ودي��ة‬ ‫وب �ل �ج �ي �ك��ا وك ��وري ��ا اجل �ن��وب �ي��ة‬ ‫والإم� ��ارات وفرن�سا وجورجيا‬ ‫والت �ف �ي��ا وامل�ك���س�ي��ك وه��ول �ن��دا‬

‫والباراغواي والربتغال وقطر‬ ‫وامل�م�ل�ك��ة امل �ت �ح��دة و�سلوفينيا‬ ‫و�� �س ��وي� ��� �س ��را‪ ،‬يف ح �ي�ن �أي ��ده ��ا‬ ‫‪ 17‬ب �ل��داً م��راق �ب �اً بينها تركيا‬ ‫و�إيطاليا"‪.‬‬ ‫وت� �ع� �ت�ب�ر ه � � ��ذه اجل �ل �� �س��ة‬ ‫اخل � ��ا�� � �ص � ��ة ه � � ��ي اخل ��ام� ��� �س ��ة‬ ‫والع�شرون للمجل�س‪ ،‬منذ تلك‬ ‫ال�ت��ي خ�ص�صت ل �ب��ورون��دي يف‬ ‫نهاية ‪.2015‬‬


‫‪2‬‬

‫‪farajsh@assabeel.net‬‬

‫اخلمي�س (‪ )20‬ت�شرين الأول (‪ ) 2016‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )24‬العدد (‪)3465‬‬

‫ال تبتذلوا دماء الشهداء‬ ‫مل يكن �أ�سبوعا مبهجا وال مطمئنا‪،‬‬ ‫�إذ يف بدايته هبت عا�صفة حديث رجل‬ ‫التوك توك امل�سكونة ب�شحنة عالية من‬ ‫الغ�ضب والغرية �إزاء ما انتهي �إليه احلال‬ ‫يف م�صر‪� ،‬أحتدث عن حوار الدقائق الثالث‬ ‫ال��ذي ت��رددت �أ���ص��دا�ؤه بقوة و�سرعة يف‬ ‫الف�ضاء امل�صري‪ ،‬الأم��ر ال��ذي �أ�سفر عن‬ ‫�إلغاء الربنامج الذي بث الفقرة‪ ،‬ووقف‬ ‫�صاحبه الإع�لام��ي عمرو الليثي ال��ذي‬ ‫قيل �إنه �أعطي �إجازة مفتوحة‪ .‬بعد ذلك‬ ‫�شاهدنا فيديو انت�شر على مواقع التوا�صل‬ ‫االجتماعي ظهرت فيه �سيدة عربت عن‬ ‫م�شاعر الغ�ضب وال�سخط ذاتها‪ .‬ومل مت�ض‬ ‫�أي��ام قليلة حتى �أ�شعل �أح��د الأ�شخا�ص‬ ‫النار يف ج�سده بالإ�سكندرية‪ ،‬وقيل يف‬ ‫ال��ب��داي��ة �إن��ه ح��اول االن��ت��ح��ار ي�أ�سا من‬ ‫قدرته على اال�ستمرار يف احلياة ب�سبب‬ ‫الغالء الفاح�ش‪ ،‬لكن الأجهزة الأمنية‬ ‫�سارعت �إىل نفي ذلك و�أرجعت انتحاره‬ ‫�إىل �أ�سباب �أخ��رى‪ ،‬وك��ان �سكندري �آخر‬ ‫قد �سبقه �إيل اجللو�س �شبه عا ٍر يف �أحد‬ ‫�شوارع قلب املدينة وهو ي�صيح معلنا �أنه‬ ‫مل يعد ق���ادرا على حت�صيل ق��وت يومه‬ ‫ومطالبا احلكومة ب�أن حتل م�شكلته‪.‬‬ ‫يف الأ���س��ب��وع ذات���ه ان��ت��ق��دت �إح���دى‬ ‫الإعالميات وزيرة يف احلكومة‪ ،‬فف�سخت‬

‫الدماء‪ ،‬يف حني مل تعرف له‬ ‫القناة التليفزيونية عقدها‬ ‫نهاية‪.‬‬ ‫واختفت من على ال�شا�شة‪.‬‬ ‫ه�������ذه الأح����������داث‬ ‫ومنعت جريدة الأهرام‬ ‫امل���ت�ل�اح���ق���ة ج����اءت‬ ‫ال����ع����ام����ود ال���ي���وم���ي‬ ‫حم��م��ل��ة ب����إ����ش���ارات‬ ‫ل���ل���دك���ت���ور �أ����س���ام���ة‬ ‫�سلبية ت�شيع درجات‬ ‫ال��غ��زايل ح��رب ال��ذي‬ ‫متفاوتة من البلبلة‬ ‫ان��ت��ق��د ف��ي��ه م�����ش��روع‬ ‫وال��ق��ن��وط‪ ،‬وت�ضيف‬ ‫العا�صمة الإداري���ة‪،‬‬ ‫�إىل ف�ضائنا الرمادي‬ ‫فتوقف ع��ن الكتابة‬ ‫�سحابات كثيفة ت�شكل‬ ‫وان��ت��ق��ل �إىل ج��ري��دة‬ ‫فهمي هويدي‬ ‫خ�����ص��م��ا ع��ل��ى احل��ا���ض��ر‬ ‫�أخرى خا�صة‪ .‬كما منعت‬ ‫وحت��ج��ب م��ن��اف��ذ ال��ت��ف��ا�ؤل‬ ‫نقابة ال�صحفيني ن��دوة‬ ‫بامل�ستقبل‪ .‬ي�ضاعف م��ن القلق‬ ‫���ص��ال��ون �إح�����س��ان ع��ب��دال��ق��دو���س‪،‬‬ ‫لأول مرة منذ ع�شرين عاما‪ ،‬لأنها كانت �أنه ال يتم التعامل مع تلك الأحداث مبا‬ ‫خم�ص�صة ملناق�شة �سيا�سة احلكومة �إزاء ت�ستحقه من جدية وم�س�ؤولية‪ .‬فبدال‬ ‫من ا�ستالم الر�سائل وحتليل م�ضمونها‬ ‫امل�شروعات الكربى‪.‬‬ ‫�إال �أن ما �صدمنا حقا و�أ�شاع جوا من وال��ت��ف��ك�ير يف م��ع��اجل��ة �أ���س��ب��اب الغ�ضب‬ ‫احلزن يف بر م�صر‪ ،‬كان ما جرى يف �سيناء ال��ذي تبثه‪ ،‬ف�إننا ن�شهد �أ���ص��داء تعرب‬ ‫حيث مت قتل ‪ ١٣‬جنديا يف هجوم �شنته عنها و�سائل الإعالم الأمني‪ ،‬ترتاوح بني‬ ‫جمموعة م�سلحة‪ ،‬وجرى �صده مما �أ�سفر التجاهل والإنكار والت�شويه‪ .‬ذلك طبعا‬ ‫عن مقتل ‪� ١٦‬شخ�صا من املهاجمني‪ .‬وهو بخالف �إج��راءات القمع وامل�صادرة التي‬ ‫اال�شتباك ال��ذي �أعقبته حملة تطهري ع�برت عن الإ���ص��رار على دف��ن ال��ر�ؤو���س‬ ‫للب�ؤر الإره��اب��ي��ة �شاركت فيها طائرات يف ال��رم��ال‪ ،‬م��ع اال���س��ت��م��رار يف معاقبة‬ ‫�أبات�شي و�إف ‪ .١٦‬وع��د ذل��ك حلقة يف من يجر�ؤ على الكالم وي�أخذ حريته يف‬ ‫ال�صراع املحري الدائر هناك منذ ثالث التعبري‪ ،‬و�شمل الهجوم والتنديد و�سائل‬ ‫�سنوات ال��ذي �أغ��رق �سيناء يف بحر من التوا�صل االجتماعي باعتبارها الف�ضاء‬

‫عالم مقهور أم مسعور؟!‬

‫الأو�سع لتداول تعليقات اجلمهور الذي‬ ‫جاء �أغلبها م�ؤيدا ومت�ضامنا مع ما قيل‬ ‫ع��ن �أ���س��ب��اب الغ�ضب وم�����س��وغ��ات خيبة‬ ‫الأمل‪.‬‬ ‫ا�ستغربت م�سارعة الأب��واق الأمنية‬ ‫�إىل الإع�لان عن �أن الرجل ال��ذي حاول‬ ‫االنتحار يف الإ�سكندرية «م�سجل خطر»‪،‬‬ ‫مب��ا ي�صرف االن��ت��ب��اه ع��ن ق�ضية الغالء‬ ‫ال��ت��ي ق�صمت ظ��ه��ور م�لاي�ين امل�صريني‪.‬‬ ‫لكن �أغ��رب ما �صدر �ضمن تلك الأ�صداء‬ ‫كان مطالبة الغا�ضبني بال�صمت احرتاما‬ ‫لدماء ال�شهداء الذين �سقطوا يف �سيناء‪.‬‬ ‫وهي ر�سالة �أريد بها الإيهام ب�أن ال�شكوي‬ ‫من تدهور �أحوال املعي�شة ينتهك حرمة‬ ‫دماء ال�شهداء وينال من جالل اللحظة‪.‬‬ ‫وك�أن ال�سكوت وابتالع الغ�ضب واختزان‬ ‫ال��وج��ع‪ ،‬وح���ده ال���ذي يعرب ع��ن اح�ترام‬ ‫ت�ضحيات اجل��ن��ود وال�����ض��ب��اط ويحفظ‬ ‫لدماء ال�شهداء حرمتها‪.‬‬ ‫يف حني �أن ا�ستخدام دم��اء ال�شهداء‬ ‫ذري��ع��ة لإ���س��ك��ات �أ���ص��وات الغا�ضبني هو‬ ‫ما يبتذلها حقا وينتهك حرمتها‪ ،‬الأمر‬ ‫ال��ذي ي�سوغ يل �أن �أدخله �ضمن االجتار‬ ‫غري امل�شروع بتلك الدماء الذي ال يجوز‬ ‫وال يليق‪.‬‬

‫نتوءات وزوايا سياسة القاهرة الخارجية‪ ..‬البوليساريو نموذجا‬

‫ناه�ض الو�شاح‬ ‫حني يخلو جمتمع من رادع �أخالقي ي�صبح امل�صوغ الرئي�سي للحياة هو‬ ‫اجلرمية بكل �أ�شكالها ‪ ...‬يمُ ار�سها الرئي�س على املر�ؤو�س وال�سيد على العبد‬ ‫و�صاحب العمل على العمال ‪ ...‬واجلهل على كومة من الهياكل العظمية‬ ‫ترزح حتت البقاء للأقوى ‪...‬‬ ‫ال �أرجتل من خطبة احلجاج �أنا ابن جال وط ّالع الثنايا ‪ ...‬وال �أ�سرد‬ ‫ق�صة احلقيقة الغائبة لأن كل حقيقة قناع ‪ ...‬و�إمنا �أروي ما حدث يف‬ ‫مدينة م�سورة باخلوف ‪ ...‬مدججة بالهزمية ‪ ...‬مرفوع الر�أ�س باالنحدار‪.‬‬ ‫�أ�شباه ب�شرية تتطاحن من �أجل ال �شيء ‪ ...‬تفرت�س بع�ضها بع�ض ًا‬ ‫لإح�سا�سها ب�أنها ما و�صلت امل�ستنقع بعد ‪ ..‬بل حتوم فوق �شط�آن القرف لأنها‬ ‫تعلمت منذ الفطام ا�ستعمال اليدين �أكرث من ا�ستعمال الر�أ�س ‪.‬‬ ‫كلما زاد القهر ‪ ...‬زاد اجلهل ‪ ...‬وكلما زاد اجلهل زاد ال�شر حتى �صار‬ ‫جزء ًا �أ�سا�سيا من ن�سيج وجودنا ‪ ...‬جزءا من مرياثنا ‪� ...‬صفعة على خد‬ ‫كل واحد منا‪.‬‬ ‫حفلت ال�صحف ب�أخبار الب�ؤ�س يتوغل يف كل �أنحاء العامل‪ ..‬باملتعبني‬ ‫من الزحف على �أر�صفة الدول العربية‪ ..‬بعدد القتلى الذين �سيمرون‬ ‫�أمام عيني قابيل‪ ..‬بجيل مت تهجينه على الفو�ضى والغوغائية والقوي‬ ‫ي�أكل ال�ضعيف والغني نهلل له والفقري ال مكان له �سوى يف قلب ُ‬ ‫الظلمة‬ ‫التي ت�شبه �إىل حد كبري قربا‪ ،‬ولكن ال ي�سري على قدميه‪ .‬حتى �ساقتني‬ ‫قدماي �إىل (جم ّمع البا�صات )‪� ...‬سجائر على الب�سطات ‪ ...‬فواكه ‪...‬‬ ‫خ�ضار ‪ ...‬مالب�س ‪ ..‬رجال مهرتئون ‪ ...‬ن�ساء مرتهالت ‪� ....‬شباب على‬ ‫حممل املزاح ‪� ...‬صبايا على �أهبة الفرح ‪ ...‬وبع�ض مني ي�شق طريقه‬ ‫يف معمعة الفو�ضى الهدّ امة ‪ ...‬لي�س �أمامي �سوى القلق وال�شم�س تتكد�س‬ ‫على ر�أ�سي من �شدة ما طبعت عيناي وجوها ب�شرية واهنة ترفرف‬ ‫بخطوات متثاقلة ‪� ...‬سمعت ب�أم �أذين ما ن�شرته ال�صحف وال �شيء �أثار‬ ‫حزين �سوى ما ر�أيته ب�أم عيني‪.‬‬ ‫كان هناك ترا�شق بالألفاظ ‪ ...‬تناهى �صراخ من �أق�صى املجمع ‪...‬‬ ‫�أكوام من العيون تحُ دق �إىل نف�س املكان الذي �أنظر �إليه‪ ...‬تطاول ف�ضول‬ ‫بع�ض ال�شيء ‪ ...‬حتركت خطوتني �إىل الأم��ام وخطوة �إىل اخللف ‪...‬‬ ‫حتى وجدت اجلميع يرك�ض بعك�سي ‪� ...‬صوت �إطالق ر�صا�ص ‪� ...‬سيوف‬ ‫يف املعركة ‪ ....‬ل�ست �أحلم ‪� .....‬أكيد �أن داع�ش لي�ست يف املنطقة ‪...‬‬ ‫أيد تت�شابك ‪..‬‬ ‫ال �أعالم �سوداء ترفرف يف املنطقة‪ ...‬هجوم من طرفني � ٍ‬ ‫�أ�سلحة ثقيلة تخرج من حتت الب�سطات ‪� ...‬أج�ساد تتدىل على الأر�ض ‪...‬‬ ‫ل املكان من حويل ‪...‬‬ ‫ر�صا�صة متر بجانب ر�أ�سي ال ت�صيبني ‪ ...‬لكن الدم مي أ‬ ‫مل تكن يدي التي �أكتب بها ‪ ...‬و�إمنا كانت قدم امر�أة �سقطت بجانبي ‪...‬‬ ‫�أفت�ش عن مكان لأخب�أ ر�أ�سي ‪ ...‬عن مكان الهاتف ‪� ...‬أبحث عن �شيء ن�سيت‬ ‫�أين �أنا بني كل هذا اخلراب‪.‬‬ ‫�أين �سيارة الإ�سعاف ‪ ...‬اجلميع على غري موعد ‪ ...‬حتى الهاتف خيب‬ ‫ظني و�ضاع على قارعة اخلوف والهرب من املوت املجاين‪.‬‬ ‫ع��امل ُن�شيده فينهار ‪ ....‬ع��امل نعي�شه فننهار نحن و�سط �أك��وام‬ ‫ف�صلها الدكتور م�صطفى حجازي يف كتابه (التخلف‬ ‫ب�شرية مقهورة ُي ّ‬ ‫االجتماعي)‪.‬‬ ‫الإن�سان يف املجتمع املتخلف عدواين‪ ،‬متوتر‪ ،‬يفتقر �إىل العقالنية‬ ‫ويعجز عن احلوار املنطقي ‪ ..‬لأنه يعي�ش يف حالة مزمنة من الإحباط‬ ‫االعتباطي‪ ،‬ومن الإهمال‪� .‬إنه مرتوك لنف�سه كي يتدبر �أمره كما ي�ستطيع‪،‬‬ ‫لي�س هناك ما ي�ضمن له حقه �أ�سوة بغريه ‪ ..‬عليه هو �أن يحفظ هذا احلق‬ ‫كما متكنه ظروفه‪.‬‬ ‫عامل الإن�سان املقهور هو �أ�شبه ما يكون بغابة من ذئاب‪.‬‬ ‫عذرا منك �سيدتي لأين ال �أحمل م�سد�سا �أحميك من كل هذا الكبت‬ ‫واخلزي والعار الذي ي�سود عاملنا‪ ،‬فالقاتل قتل احلقيقة وقتل �صديقي!‬

‫مقـــــــــاالت‬

‫ما لبثت ان هد�أت االزمة ال�سيا�سية‬ ‫تناق�ض يتكرر عند تناول تقرير‬ ‫بني اثيوبيا وم�صر على خلفية ا�ستقبال‬ ‫معهد التمويل ال��دويل وال��ذي ي�ضم‬ ‫ال��ق��اه��رة «جبهة حت��ري��ر االورم���و»‬ ‫يف ع�ضويته كبار امل�ؤ�س�سات املالية‬ ‫حتى طفت اىل ال�سطح احتماالت‬ ‫ال����دول����ي����ة حت�����دث ع����ن حت�����س��ن‬ ‫ج��دي��دة لتفجر ازم���ة م��ع اململكة‬ ‫االق��ت�����ص��اد امل�����ص��ري‪ ،‬ون�����س��ب منو‬ ‫املغربية با�ستقبال القاهرة لوفد‬ ‫متوقعة للعام ‪ 2017‬ت�صل اىل ‪%5‬‬ ‫جبهة البولي�ساريو‪ ،‬م�ستبقا جولة‬ ‫وع��ن احتياطات كبرية يف البنك‬ ‫امللك حممد ال�ساد�س ل��دول �شرق‬ ‫امل��رك��زي امل�صري‪ ،‬ام��ر ت�ضح�ضة‬ ‫القارة االفريقية واملرتبط بجهود‬ ‫االرق��ام الر�سمية امل�صرية للبنك‬ ‫اململكة ال�ستعادة مقعدها يف االحتاد‬ ‫املركزي ول�سوق العماالت يف م�صر‪.‬‬ ‫االفريقي‪.‬‬ ‫لعل االحتاد االورب��ي وعلى ر�أ�سه‬ ‫حازم عياد‬ ‫ورغم ان االزم��ة مع اثيوبيا مربرة‬ ‫املانيا يعد من ال��دول االكرث ح�سا�سية‬ ‫لأ�سباب تتعلق ب�سد النه�ضة‪ ،‬اال ان‬ ‫جتاه تطورات امل�شهد يف م�صر‪ ،‬ف�أملانيا‬ ‫املوقف من جبهة البولي�ساريو مل يكن‬ ‫معنية با�ستقرار م�صر على ال�ضفة‬ ‫مفهوما او وا�ضحا‪ ،‬اال اذا كان حماولة للتقارب مع اجلنوبية للمتو�سط ملا �سيكون له من انعكا�سات على‬ ‫اجلزائر لن�سج معامل �سيا�سة م�شرتكة يف ليبيا‪ ،‬االمر القارة االوربية وعلى قيادتها املت�ضع�ضعة لالحتاد‬ ‫الذي �سيبقى م�ستبعدا يف ظل التعار�ض الكبري بني االوروبي و املكلفة ماليا و�سيا�سيا بل وثقافيا‪.‬‬ ‫امل�صالح امل�صرية واجلزائرية يف ليبيا‪.‬‬ ‫من جهة اخ��رى يبدي الكيان اال�سرائيلي قلقا‬ ‫ورغم انتقادات اعالميني م�صريني ال�ستقبال وفد وا�ضحا من حالة االحتقان الداخلي يف م�صر امر‬ ‫البولي�ساريو اال انه مل ي�صدر اي بيان ر�سمي م�صري عربت عنه �صحيفة يديعوت احرنوت مربرة بذلك‬ ‫يو�ضح طبيعة الزيارة وحقيقتها‪ ،‬لت�ضاف احلادثة النوايا ال�صهيونية لال�ستثمار يف م�صر كما تدعي‬ ‫اىل �سل�سلة االزمات وال�سيا�سات الغام�ضة واملتعار�ضة ال�صحيفة‪ ،‬يف حماولة النعا�ش االقت�صاد امل�صري‪.‬‬ ‫التي تتبعها القاهرة جتاه دول االقليم‪ ،‬وعلى ر�أ�سها‬ ‫�أم��ر على الرغم من ان��ه ميثل خطوة ايجابية‬ ‫اململكة العربية ال�سعودية‪.‬‬ ‫يف الظاهر من وجهة نظر ال�صحيفة ال�صهيونية اال‬ ‫ح��ال��ة االح��ت��ق��ان والبحث ع��ن خم��رج �سيا�سي ان له تداعيات اجتماعية و�سيا�سية خطرية على‬ ‫وب��ن��اء معادلة غ�ير منتظمة ال��زواي��ا ب��ات ملمحا ال�ساحة امل�صرية وعلى جتاذبات القوى يف م�صر‪ ،‬ما‬ ‫مهما يف ال�سيا�سة اخلارجية امل�صرية؛ ما يجعلها يعني ازمة جديدة مت�شكلة اكرث من كونه ا�ستثمارت‬ ‫�سيا�سة بعيدة كل البعد عن اال�ستقرار او الثبات مالية جمدية‪ ،‬فالكلفة ال�سيا�سية واالجتماعية‬ ‫يف ظل الزوايا احلادة واملتعددة لهذه ال�سيا�سة غري اكرب بكثري من املنفعة االقت�صادية‪.‬‬ ‫امل�ستقرة‪.‬‬ ‫م�صر حمتقنة وك��ل احل��ل��ول املقدمة تزيد من‬ ‫من جانب �آخ��ر‪ ،‬ف ��إن ال�ساحة امل�صرية تواجه حالة الاليقني وت�ضعف فر�ص اال�ستقرار فاالطراف‬ ‫احتقانا يظهر يف عودة مظاهر االحتجاج ال�شعبي التي ت�سعى مل�ساعدة م�صر تزيد االمور تعقيدا‪ ،‬وعلى‬ ‫اىل ال�شارع امل�صري كحادثة خريج التوك توك‪ ،‬ر�أ�سها رو�سيا وامريكا امل�شتبكتان يف العديد من امللفات‬ ‫والتي ا�شغلت ال��ر�أي العام املحلي امل�صري والعاملي‪ ،‬املحتمل ان ين�ضم اليها امللف امل�صري‪ ،‬كما ان ال�سيا�سة‬ ‫وب��رزت اىل ال�سطح احتجاجات اعت�صامات العمال املتبعة اخل��ارج��ي��ة وال��داخ��ل��ي��ة ت��زي��د التحالفات‬ ‫واملوظفني يف بور �سعيد اىل جانب العديد من مظاهر ه�شا�شة وحالة التذبذب االجتماعي قوة‪.‬‬ ‫االحتقان االجتماعي واالقت�صادي التي تتناقلها‬ ‫ال زالت م�صر حمكومة ب�أزمتها الداخلية منتجة‬ ‫االخبار من م�صر ‪.‬‬ ‫املزيد من الزوايا الغري منتظمة يف �سيا�سته اخلارجية‪،‬‬ ‫حالة االحتقان دفعت قوى دولية واقليمية وعلى وكلما تقدمت يف جمال لر�سم معامل �سيا�ستها كلما‬ ‫ر�أ�سها االوروبية اىل حماولة تقدمي قراءة م�سبقة ازدادت الزوايا حدة والثبات بات م�ستحيال حموال‬ ‫لل�سيناريوهات املحتملة يف م�صر واملرتبطة باملخاوف ال�سيا�سة اخلارجية اىل كرة غري م�ستقرة‪.‬‬ ‫االوروبية حول امكانية ت�شكل موجة جلوء م�صرية‬ ‫م�صر حتتاج اىل ر�ؤية �سيا�سية تعيد لها توازنها‬ ‫كبرية‪ ،‬امر مت مناق�شته من قبل باحثني ودبلوما�سيني الداخلي لينعك�س على واقعها اخلارجي‪ ،‬االمر الذي‬ ‫�أملان يف اروقة االحتاد االوروبي ومراكز بحوثه‪.‬‬ ‫ب��ات �شبه م�ستحيل يف ظ��ل االزم���ة االجتماععية‬ ‫ف�أملانيا معنية مب�ستقبل م�صر يف ظل اال�ستثمارات واالقت�صادية‪ ،‬حموال ال�سيا�سة اخلارجية اىل جمرد‬ ‫الهائلة التي ترغب ب�ضخها اىل م�صر والتي تت�ضمن نتوءات وانتفاخات وزوايا حادة غري منتظمة ال�شكل‬ ‫م�شاريع وا�ستثمارت يف قطاع الطاقة حتدث عنها على ج�سم ال�سيا�سة اخلارجية‪ ،‬عاك�سا بذلك حالة‬ ‫م�ؤخرا ال�سفري االملاين يف القاهرة‪ ،‬م�شيدا باالقت�صاد االح��ت��ق��ان ال��داخ��ل��ي بو�ضوح كبري‪ ،‬ام��ر ع�بر عنه‬ ‫امل�صري م�س�ألة مل جتد انعكا�سا حقيقيا لها يف اروقة دبلوما�سيون املان يف م�صر ال من على منابر القاهرة‬ ‫االحتاد االوروبي ومراكز بحوثه‪.‬‬ ‫بل من على منابر بروك�سل يف بلجيكا‪.‬‬

‫امللقي يف‬ ‫السعودية‬ ‫م��ن امل ��ؤك��د ان زي��ارة‬ ‫ال���دك���ت���ور ه����اين امل��ل��ق��ي‬ ‫اىل الريا�ض م��ع ت�سعة‬ ‫م��ن وزرائ�����ه‪ ،‬ل��ن تخرج‬ ‫يف ح��وارات��ه��ا ع��ن الن�ص‬ ‫االقت�صادي‪ ،‬فال�سيا�سة لها‬ ‫قراءات‬ ‫مكان وا�شخا�ص اخرون‪.‬‬ ‫ل��ك��ن ط��ب��ع��ا م���ا ت��ق��دم��ه‬ ‫عمر عيا�صرة‬ ‫ال�����س��ع��ودي��ة ل��ن��ا م���ن م��ع��ون��ات‬ ‫�سيكون «باالول واالخر» مرهون‬ ‫باملواقف ال�سيا�سية ومفتوح على التن�سيق معها يف امللفات‬ ‫االقليمية‪.‬‬ ‫طبعا حجم الزيارة «الرئي�س وت�سعة وزراء» تهدف‬ ‫حل�سم كثري من امللفات مع اجلانب ال�سعودي‪ ،‬ولعل بحثنا‬ ‫عن متويالت مل�شاريع كربى �سيكون واحدا من اهم اهداف‬ ‫اللقاء‪.‬‬ ‫قد ن�صطدم بظروف ال�سعودية االقت�صادية ال�صعبة‪،‬‬ ‫وقد يحول ذلك دون تلبية بع�ض من طموحاتنا‪ ،‬لكن هنا‬ ‫يجب ان تظهر قدرات الرئي�س يف تذليل قناعات اال�شقاء‬ ‫وا�ستثمار حلظات اجليو�سيا�سي احلرجة التي تعي�شها‬ ‫املنطقة‪.‬‬ ‫ظروفنا االقت�صادية �صعبة ومعقدة‪ ،‬وبدون امل�ساعدة‬ ‫ال�سعودية �سنكون مك�شوفني اك�ثر‪ ،‬لذلك ارى ان الزيارة‬ ‫�ضرورية‪ ،‬وان نتائجها على املحك‪.‬‬ ‫من ناحية اخرى البد ان يهتم الرئي�س بحالة عمالتنا‬ ‫يف ال�سعودية‪ ،‬فالريا�ض مقبلة على �سعودة كثيفة يف كل‬ ‫القطاعات‪ ،‬وهنا يجب ان نخفف من اثارها على العمالة‬ ‫االردنية وعلينا بذل كبري لأجل ذلك‪.‬‬ ‫ويبقى ال�س�ؤال‪ :‬هل �سيتمكن امللقي وفريقه من حتقيق‬ ‫اخرتاقات يف امللفات االقت�صادية التنموية العالقة مع‬ ‫ال�سعودية‪ ،‬وهل ميلك الرجل �ضوءا اخ�ضر ليمزج بينها‬ ‫وبني امللفات ال�سيا�سية؟‬ ‫ال �أملك اجابة‪ ،‬لكنني اتوقع ان كثافة ح�ضور الوزراء‬ ‫ال تعني الغنائم‪ ،‬فالريا�ض مرتددة‪ ،‬ولن تعطينا بكثافة‪،‬‬ ‫فالري بالتقطري �سيا�سة �سعودية تتنا�سب مع بطء حركة‬ ‫ملفات االقليم‪.‬‬

‫كلما أشعل‬ ‫الوجد حنينا‬ ‫ي���خ���ب���و ال�������ض���وء‬ ‫رويدا رويدا ويتك�شف‬ ‫ان زي�����ت ال��ق��ن��دي��ل‬ ‫يف ال���ق���اع وال�����ش��ع��ل��ة‬ ‫يف �آخ�����ر ط����رف ل��ه��ا‪،‬‬ ‫على المأل‬ ‫وان���ذاك ت�صبح الدنيا‬ ‫ج��ام��دة تتكل�س فيها كل‬ ‫جمال ال�شواهني‬ ‫معاين االندفاع ومتوت منها‬ ‫روح املغامرة وال تنفع معها‬ ‫الذكرى �إال جلهة تكري�س الوجع‪ ،‬وال يندمل جرحا‬ ‫هنا وي�ستمر مفتوحا كحنني لأيام خلت لن تعود ابدا‪.‬‬ ‫والوقت مي�ضي والعمر يهدر وال يعود بعدها ال�صوت‬ ‫ب�أي نربة اال من انني و�شهيق ح�سرات والنف�س ن�سيا‬ ‫من�سيا‪ ،‬ف��أي ذك��رى تلك التي يبعثها املكان وما عاد‬ ‫الزمان نف�سه وغابت عنه اللهفة متاما‪.‬‬ ‫ويتوه ما تبقى من وقت كلما كان اجلواب ال ادري‬ ‫وك��ان قبال حم��ددا ويحتل ك��ل االول��وي��ة‪ ،‬وتتحول‬ ‫اال�شياء اىل عابرة وح�سب الظروف وال يعود مهما ان‬ ‫حل وقت او �ضاع طاملا الفرق اختفى وبات مع االمر‬ ‫دون اهتمام �إن االبي�ض ا�سود او الثلج كالح‪ ،‬وكما‬ ‫ال�شيب ال تنفع معه اال�صباغ وال يغري حقيقة يكون‬ ‫حال الروح‪ ،‬والفرق برتكها لتتفوق او ت�سهيل مهمة‬ ‫انتحارها‪ .‬وكما كل اال�شياء متوت اي�ضا الرغبات‪،‬‬ ‫واالحا�سي�س تتق�شب‪ ،‬وت�صبح كل ايام العمر خريفا‬ ‫تت�ساقط فيها اال�سباب واملعامل منها ذابلة وتقف‬ ‫عند حد ق�ضاء الوقت‪ ،‬وهو مير بال معنى �سوى جمرد‬ ‫وجود يف طريقه خلط النهاية‪.‬‬ ‫والقد�س تعود فل�سطينية عربية بقرار ثقايف‪،‬‬ ‫ونعد العدة لالحتفال قبل ان تتاح ال�صالة فيها‪،‬‬ ‫ونتنياهو يعترب االم���ر ه��ذي��ان��ا‪ ،‬واملك�سيك قامت‬ ‫بالواجب نحوه ومل تق�صر‪ .‬واملو�صل تنتظر جمزرة‬ ‫وحلب على مواعيد معها رغم الهدنة‪ ،‬و�صنعاء ال تدفع‬ ‫الرواتب وا�صحابها يحتجون �ضد احلوثي من اجلها‬ ‫ولي�س �ضد هادي‪ ،‬ثم ما الفرق ان بقي الدواع�ش يف‬ ‫املو�صل او ترك لهم ممر امن لالنتقال اىل الرقة‪.‬‬ ‫وي��ق��ول حملل عبقري ان امريكا تريد العراق‬ ‫و�ستمنح �سورية للرو�س‪ ،‬وك�أن هذه وتلك لي�س لهذا‬ ‫وذاك ا�صال‪.‬‬

‫مريضا لسوريا‪ ،‬مريضا بها‪...‬العتوم يكتب سطورا يف محاولة الشفاء ‪2/2‬‬ ‫*الرحمن والإبداع يف‬ ‫التفا�صيل‬ ‫يف رواي������ات ال��ع��ت��وم‬ ‫وتفا�صيلها جتد ما فوق‬ ‫الثقافة واال�سلوب وهو‬ ‫ال��ب��ح��ث ع���ن امل��ع��ل��وم��ة‬ ‫لتقدمي الو�صف الدقيق‪،‬‬ ‫وه����ذا ي��ظ��ه��ر يف و���ص��ف‬ ‫أفق جديد‬ ‫حالة التوحد يف خاوية‪،‬‬ ‫طهبوب‬ ‫طارق‬ ‫د‪ .‬دمية‬ ‫وه����ذا ي���دل ان ال��ك��ات��ب‬ ‫املبدع باحث مبدع اي�ضا‪،‬‬ ‫يتلب�س ح��االت �شخو�صه‬ ‫فيعي�شها من �ألفها اىل يائها ولو كانت حالة مر�ضية‬ ‫تلج�ؤه اىل كتب الطب لتبني كنهها‪ ،‬وهذا يذكرين مبا‬ ‫قاله العتوم مرة عن �أ�سلوبه يف الكتابة والتح�ضري لها‪،‬‬ ‫وانه يقر�أ ع�شرات الكتب والروايات يف ذات ال�سياق‪ ،‬ويف‬ ‫هذا ت�أكيد للعبارة القائلة ب�أن العبقرية لي�ست �إلهاما‬ ‫فح�سب انها ‪٪١‬‏ الهام و‪٪٩٩‬‏ عرق وتعب‪.‬‬ ‫هذه التفا�صيل احلقيقية هي ما يفرق بني الكاتب‬ ‫املبدع وجتار ال�سوق الذين ميتهنون تدبيج ذات الكلمات‬ ‫يف ق�ص�ص خمتلفة حتى بات القراء يتوقعون الن�سق‬ ‫قبل القراءة‪ ،‬فاختفى عن�صر املفاج�أة وتوقع اجلدة‪.‬‬ ‫*كيف ي�شفى املرء من حب �سوريا؟‬ ‫يف خاوية نعود اىل �سورية مرة اخرى اذ ال يبدو ان‬ ‫العتوم ينوي �أن ي�شفى من حب �سوريا وال�شقاء به‪ ،‬وهو‬

‫يف ذلك يذكرنا بقي�س يف هوى ليلى مع الت�صرف �إذ قال‪:‬‬ ‫�أتوب �إليك يا رحمن مما عملت‬ ‫فقد تكاثرت الذنوب‬ ‫ ‬ ‫ف�أما عن هوى �سوريا وتركي‬ ‫الكتابة عنها ف�إين ال �أتوب‬ ‫ ‬ ‫�إال ان ما ي�ؤملنا هو ثكيف حالة االمل والي�أ�س والبثور‬ ‫والت�شوهات‪ ،‬ثم ابت�سار م�شهد الأمل والوالدة يف وريقات‬ ‫ختامية بعد ان يكون القارئ قد �أنهك من االغ��راق يف‬ ‫تفا�صيل‪ ،‬وان كانت حقيقية‪ ،‬اال ان��ه مل يدخل عامل‬ ‫الرواية ليقر�أ ما يقر�ؤه وي�شاهده يف ن�شرات االخبار!‬ ‫�إننا نهرب اىل الأدب كي ن�أخذ ال��دواء ال كي يزيد‬ ‫عندنا املر�ض‬ ‫�إنا نهرب اىل الأدب كي نفتح النوافذ ال كي نندفن يف‬ ‫املالجئ واملقابر‪.‬‬ ‫*العتوم اذ يت�أرجح على حد الي�أ�س‬ ‫يف روايته الأوىل عن �سوريا «ي�سمعون ح�سي�سها»‬ ‫كان الأمل ما زال ميل�ؤه كما كان ميل�ؤنا‪ ،‬كان يتحدث عن‬ ‫�سيكولوجية مقاومة الأمل والتعذيب واحللم بال�صمود‬ ‫وحتقيقه واالنت�صار على اجل�لاد‪ ،‬ولكن لوثة الواقع‬ ‫و�صلته كما و�صلتنا فلوثت مثالية الفار�س ال��ذي ال‬ ‫يرتجل واثخنت اجل���راح حتى �سقط املقاتل وماتت‬ ‫الروح فيه قبل ان ميوت اجل�سد‪.‬‬ ‫وبقي العتوم ت�سيل دماء حتديه فوق �سطور الرواية‬ ‫فال هو مقتول ب�إعالن الهزمية ويف القتل راحة ونهاية‬

‫وال هوممنون عليه وعلينا بالتو�سع‪ ،‬ال��ذي قد يكون‬ ‫م�ضلال يف �إطالق احلياة والأمل!‬ ‫ولكن هناك �أ�سئلة مل جتب عليها الرواية و�أبقتنا‬ ‫يف فخ التعليق املربك‪ :‬هل ر�أينا يف احلروب التي �صنعها‬ ‫االن�سان حديثا �أخالقا يقف عندها الطغاة؟ ولكن هل‬ ‫احل��ل ان نركن للطغيان واال�ستبداد ونئد ال��ث��ورة يف‬ ‫مهددها خمافة ان نو�ؤد نحن بال ذنب؟‬ ‫م��اذا ع��ن �إرث االن�سانية يف ال�شوق اىل الكرامة‬ ‫واحلرية؟ هل ننقلب عليه عندما ي�أتي �صوبنا ونرف�ض‬ ‫دفع الكلفة الباهظة التي دفعتها كثري من ال�شعوب؟‬ ‫هل نحن �شواذ عن حركة التاريخ وبدعة من ال�شعوب‬ ‫فال تنطبق علينا ال�سنن؟‬ ‫ه��ل ت��ب��د�أ ال���ث���ورة عفيفة ث��م تغت�صبها احل��رب‬ ‫وتدن�سها؟ وهل نتعلم الدر�س الوقائي اذن فال نثور؟!‬ ‫هل منلك حق التنظري ونحن نعي�ش يف الدعة على من‬ ‫فقدوا �إن�سانيتهم؟‬ ‫�ألي�س من اخلطر ان نثبت التفا�صيل املرة وامل�شوهة‬ ‫يف الكتابة يف حرب ما زالت مفتوحة ومل تكتب �صفحتها‬ ‫االخرية؟‬ ‫هل من دور االديب ان يوثق او يتغا�ضى؟‬ ‫الي�ست الكتابة �أخطر من �سفك الدم؛ فالدم يغ�سله‬ ‫املاء ولكن نقطة احلرب على الورق ثابتة يف الذاكرة؟‬ ‫مل يح�سم العتوم �أمره يف االنحياز اىل جانب الأمل‬ ‫او الي�أ�س وبقينا معاه نت�أرجح على حد الإمي��ان‪ ،‬فهل‬ ‫منلك ان نقع يف الكفر ب�إعالن الي�أ�س؟!‬

‫*�شفاعة احلكمة ال�شافية‬ ‫ي�شفع للعتوم �أحيانا ذلك ال�سل�سل العذب من احلكمة‬ ‫الذي يريقه على جراحات القارئ ليهد�أ النخز قليال‬ ‫وي�أخذ املحارب ا�سرتاحة‪ ،‬وتُفتح النوافذ على ا�ستحياء‪،‬‬ ‫ويعد ال�صائمون كعك العيد ولو على هدير الطائرات‪.‬‬ ‫انها حكمة مل تزل تذكر �أن الأمل من االميان وانه‬ ‫ال�سالح الوحيد مل��ن فقد ك��ل ���ش��يء‪ ،‬وبفقدانه تكون‬ ‫النهاية احلقيقية‪� ،‬أومل يقولوا يف ال�شهيد وهو يتبخرت‬ ‫يف حلظة النهاية �إن حالوة روحه رق�صت به وما حالوة‬ ‫ال��روح �سوى �آخ��ر قطرات االمي��ان تنزف قبل �إ�سالمها‬ ‫لبارئها‪.‬‬ ‫هذه احل�لاوة جندها والعتوم يقول لنا �إن»ال�شوك‬ ‫ل احلديقة املهجورة بلونه القامت هو ذاته الذي‬ ‫الذي م أ‬ ‫�أطلع الوردة الزاهية‪،‬ال تكفر بالنا�س وال تعطيهم كل‬ ‫ثقتك‪� ،‬آم��ن بالبذرة املغيبة يف جوف ال�ثرى‪ ،‬لكن هذه‬ ‫البذرة لن ت�شق الرتاب �إال اذا �سقاها �أحدهم باملاء‪ ،‬كن‬ ‫�أنت �أول ال�سقاة»‪.‬‬ ‫ان رواي��ة بها هذه اجلملة ‪«:‬ك��ن انت �أول ال�سقاة»‬ ‫لكافية ان حتيل البلقع اىل رو�ضة غناء والهزمية اىل‬ ‫ن�صر والت�شرذم اىل وحدة‪.‬‬ ‫لي�ست خاوية رواي��ة تقول �إن �أر�ضنا لي�ست �أر���ض‬ ‫املالحم فقط ولكن �أر�ض املراحم لو �شئنا‪.‬‬ ‫ال تفقدوا االمي��ان؛ فاخلاوية �ست�صري يوما عامرة‬ ‫ممتلئة‪ ،‬فقط قوموا بدوركم يف ال�سقاية والغر�س‪.‬‬


‫‪3‬‬

‫مـحـلـي‬ ‫‪local@assabeel.net‬‬

‫اخلمي�س (‪ )20‬ت�شرين الأول (‪ ) 2016‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )24‬العدد (‪)3465‬‬

‫مع اقرتاب الربميل من ‪ 55‬دوالرا‬

‫هل سرتتفع أسعار الكهرباء مع تصاعد أسعار برميل‬ ‫النفط عاملي ًا؟‬ ‫ال�سبيل‪ -‬حارث عواد‬ ‫اقرتبت �أ�سعار النفط العاملية من م�ستوى التعادل الذي حددته‬ ‫احلكومة لرفع �أ�سعار الكهرباء وهو عند ‪ 55‬دوالرا للربميل‪.‬‬ ‫و�أغلقت �أ�سعار خام نفط برنت �أم�س عند ‪ 52.4‬دوالرا للربميل‪،‬‬ ‫و�سط توقعات �أن توا�صل �أ�سعار النفط العاملية االرتفاع وانتهاء فرتة‬ ‫االنخفا�ض التي �شهدتها �أ�سعار النفط خالل العامني املا�ضيني‪.‬‬ ‫وتعتمد احلكومة �أ�سعار خام برنت يف ت�سعري امل�شتقات النفطية‬ ‫وحتديد �أ�سعار الكهرباء بعد حتريرها‪ ،‬واعتماده ك�أ�سا�س للت�سعري‪.‬‬ ‫وتعهدت احلكومة بتحرير أ���س�ع��ار الكهرباء اب�ت��داء م��ن مطلع‬ ‫العام املقبل وربطها ب�أ�سعار النفط العاملية‪ ،‬بحيث ترتفع التعرفة‬ ‫الكهربائية يف حال ارتفع برميل النفط عن ‪ 55‬دوالرا‪� ،‬ضمن اتفاق‬ ‫وقعته مع �صندوق النقد الدويل يف حزيران املا�ضي لتطبيق "برنامج‬ ‫�إ�صالح مايل" جديد‪.‬‬ ‫ومل تف�صح احلكومة عن �آلية جديدة للتعرفة الكهربائية لغاية‬ ‫الآن كما مت االتفاق عليه مع �صندوق النقد ال��دويل‪ ،‬حيث كان من‬ ‫املقرر �أن تعلن احلكومة عن درا�سة الدعم البيني لأ�سعار الكهرباء‬ ‫وخ�ي��ارات تعديل التعرفة الكهربائية وفقا لتغريات �أ�سعار النفط‬ ‫عامليا‪.‬‬ ‫وقدر �صندوق النقد الإجراءات الإ�ضافية الواجب على احلكومة‬ ‫الأردنية اتخاذها خالل ا ألع��وام (‪ )2019 -2017‬بحوايل ‪ 4.6‬يف املئة‬ ‫من الناجت املحلي الإجمايل �أي بحدود ‪ 1.5‬مليار دينار‪ ،‬عرب اتخاذ‬ ‫إ�ج��راءات مالية �سنوية يف جانبي ا إلي��رادات والنفقات (مبعنى زيادة‬ ‫أ���س�ع��ار وف��ر���ض رو��س��م و��ض��رائ��ب و إ�ل �غ��اء إ�ع �ف��اءات �سنويا وتخفي�ض‬ ‫النفقات لتوفري ‪ 1.5‬مليار دينار على ثالث �سنوات)‪.‬‬ ‫و�سيكون على جمل�س النواب اجلديد مواجهة انتقادات تنال من‬

‫�شعبيته يف ح��ال متريره لتلك االتفاقية‪ ،‬دون ا ألخ��ذ بعني االعتبار‬ ‫الأو�ضاع املعي�شية للمواطنني‪ ،‬وحتديدا الفقراء والطبقة الو�سطى‪.‬‬ ‫وتعد �أ�سعار الطاقة �إحدى �أبرز التحديات التي تواجه االقت�صاد‬ ‫الوطني‪ ،‬ال�سيما القطاع ال�صناعي وت�ؤثر على تناف�سيته يف ال�سوق‬ ‫املحلي و�أ� �س��واق الت�صدير‪ ،‬حيث يعد القطاع ال�صناعي ثالث أ�ك�بر‬ ‫قطاع م�ستهلك للطاقة يف الأردن؛ �إذ بلغت ن�سبة ا�ستهالكه ‪ 17‬يف املئة‬ ‫من �إجمايل الطاقة امل�ستهلكة يف الأردن والبالغة قيمتها ‪ 4.4‬مليار‬ ‫دينار خالل العام ‪� ،2014‬أي حوايل ‪ 750‬مليون دينار‪ ،‬حمتال بذلك‬ ‫املرتبة الثالثة خلف قطاع النقل والقطاع املنزيل‪ ،‬أ�م��ا فيما يتعلق‬ ‫بالطاقة الكهربائية‪ ،‬فتبلغ ن�سبة ا�ستهالك القطاع ال�صناعي ‪ 24‬يف‬ ‫املئة من �إجمايل ا�ستهالك اململكة‪.‬‬ ‫وكانت غرفة �صناعة عمان �أعلنت عن درا�سة تو�ضح الزيادات التي‬ ‫طالت القطاع ال�صناعي فيما يخ�ص �أ�سعار الكهرباء‪ ،‬ابتداء من ‪15‬‬ ‫يف املئة يف �شهر �آب من العام ‪ ،2013‬ومرورا بزيادة �إ�ضافية بقيمة ‪15‬‬ ‫يف املئة مطلع العام ‪ ،2014‬وما �سبقها من زيادات تراكمية على �أ�سعار‬ ‫الكهرباء مب�ق��دار ‪ 65‬يف املئة خ�لال ال�ف�ترة ‪ ،2012 – 2005‬بارتفاع‬ ‫تراكمي قدرته الغرفة بنحو ‪ 86‬يف املئة‪ ،‬بينما طر�أ انخفا�ضا يف معدل‬ ‫تكلفة الكيلو واط �ساعة �إىل �أكرث من الن�صف اعتبارا من العام ‪.2015‬‬ ‫ويهدف برنامج الإ�صالح امل��ايل‪ ،‬بح�سب احلكومة‪� ،‬إىل احلفاظ‬ ‫على ن�سبة �إجمايل الدين العام �إىل الناجت املحلي الإجمايل يف نهاية‬ ‫عام ‪ 2016‬عند م�ستوى ما كانت عليه يف نهاية عام ‪� ،2015‬أو قريبة منه‬ ‫�أي بحدود ‪ 94‬يف املئة‪ ،‬وعلى املدى املتو�سـط خـف�ض هذه الن�سبة �إىل ‪77‬‬ ‫يف املئة مع نهاية عام ‪.2021‬‬ ‫ي�شار �إىل �أن الدول املانحة ا�شرتطت على الأردن يف م�ؤمتر لندن‬ ‫يف �شباط املا�ضي االنخراط يف برنامج للإ�صالح املايل مع �صندوق‬ ‫النقد ملوا�صلتها دعم الأردن وتقدميها للقرو�ض املي�سرة واملنح املالية‪.‬‬

‫ميناء الشيخ صباح تعامل مع ‪ 69‬باخرة‬ ‫غاز طبيعي منذ تشغيله‬ ‫العقبة– رائد �صبحي‬ ‫ك�شف الناطق االعالمي با�سم �شركة تطوير‬ ‫العقبة خليل الفراية �أن عدد البواخر وحامالت‬ ‫ال�غ��از ال�ت��ي و�صلت امل�ي�ن��اء منذ ت�شغيله بلغت ‪69‬‬ ‫باخرة غاز وب�سعة اجمالية تقارب ‪ 10‬ماليني مرت‬ ‫مكعب من الغاز الطبيعي‪.‬‬ ‫ويعتمد ميناء ال�شيخ ال�صباح للغاز الطبيعي‬ ‫على ا�سترياد الغاز الطبيعي امل�سال‪ ،‬ومن ثم �إعادته‬ ‫�إىل حالته الغازية‪ ،‬حيث يتحول كل ‪1‬م‪ 3‬مكعب‬ ‫من الغاز امل�سال �إىل ‪600‬م‪ 3‬مكعب من نف�س الغاز‪،‬‬ ‫ويتم �ضخه يف انبوب الغاز العربي ليتم توزيعه‬ ‫على حمطات توليد الكهرباء التي تقوم على �إنتاج‬ ‫الطاقة الكهربائية من الغاز الطبيعي بتكلفة �أقل‬ ‫من مثيالتها بتوليد الكهرباء من النفط اخلام‪،‬‬ ‫مما �سيوفر يف فاتورة الطاقة على اململكة‪.‬‬ ‫وت� ��در�� ��س � �ش��رك��ة ت �ط��وي��ر ال �ع �ق �ب��ة‪ ،‬ال � ��ذراع‬ ‫ال �ت �ط��وي��ري ل���س�ل�ط��ة ال �ع �ق �ب��ة اخل��ا� �ص��ة‪ ،‬تنفيذ‬ ‫م�شروع لربط منازل املدينة ب�شبكة غ��از طبيعي‬ ‫م�سال وال��ذي يتمتع بدرجة �أم��ان �أعلى من الغاز‬ ‫ال �ب�ت�رويل‪ ،‬بحيث ي�ت��م اال��س�ت�غ�ن��اء ع��ن ا�ستخدام‬

‫�أ�سطوانة الغاز العادية‪ ،‬حيث من املتوقع �إيجاد‬ ‫حم�ط��ات وم��واق��ع لتحويل ال���س�ي��ارات م��ن العمل‬ ‫على الغاز بد ًال من امل�شتقات النفطية الأخرى‬ ‫وتعكف �سلطة العقبة حاليا على و�ضع ا�س�س‬ ‫لتنظيم اال�ستثمار يف جمال توزيع الغاز الطبيعي‬ ‫امل�سال‪ ،‬حيث م��ن املتوقع �أن يتم م��د خ��ط انبوب‬ ‫للغاز اىل املناطق ال�صناعية اجلنوبية مما �سيعطي‬ ‫طاقة ب�أ�سعار متدنية ورخي�صة �ست�ؤدي بالتايل �إىل‬ ‫زيادة جاذبية اال�ستثمار وتناف�سية املنطقة‪.‬‬ ‫ويعترب ر�صيف اخل��دم��ات البحرية ال��داع��م‬ ‫ال �ف �ن��ي الأك �ب��ر مل �ن �ظ��وم��ة م ��وان ��ئ ال �ط��اق��ة حيث‬ ‫ي�سعى �إىل توفري من�صة فنية ال�ستقبال وتفريغ‬ ‫��س�ف��ن ال �غ��از الطبيعي امل���س��ال يف م�ي�ن��اء العقبة‪،‬‬ ‫وتقدمي اخلدمات البحرية املتخ�ص�صة على �أعلى‬ ‫امل���س�ت��وي��ات ال�ع��امل�ي��ة يف جم��ال ال�ق�ط��ر والإر�� �ش ��اد‪،‬‬ ‫وتوفري متطلبات ال�سالمة البحرية‪.‬‬ ‫ي�شار اىل �أن ميناء ال�شيخ �صباح الأحمد من‬ ‫امل��وان��ئ اال�سرتاتيجية ال��ذي د�شنه امللك عبداهلل‬ ‫الثاين ابن احل�سني املعظم منت�صف العام املا�ضي‪،‬‬ ‫وال � ��ذي م ��ول م��ن ال �� �ص �ن��دوق ال �ك��وي �ت��ي للتنمية‬ ‫االقت�صادية‪.‬‬

‫"عائدون" تثمن قرار اليونسكو بشأن‬ ‫املسجد األقصى‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ثمنت اجلمعية الأردن�ي��ة للعودة والالجئني‬ ‫"عائدون" قرار منظمة الأمم املتحدة للرتبية‬ ‫وال �ع �ل��وم وال�ث�ق��اف��ة (ال�ي��ون���س�ك��و) اع�ت�ب��ار امل�سجد‬ ‫االق���ص��ى م�ك��ان��ا م�ق��د��س��ا للم�سلمني و"العالقة‬ ‫لليهود به بكل �أجزاءه مبا يف ذلك احلائط الغربي‬ ‫(حائط الرباق)"‪.‬‬ ‫واع �ت�برت "عائدون" ال �ق��رار ت� أ�ك�ي��دا للحق‬ ‫الثابت للم�سلمني يف هذا املوقع التاريخي والديني‪،‬‬ ‫والذي حاول اليهود عبثا طيلة فرتة االحتالل �أن‬ ‫يجدوا لهم به �صلة تاريخية دون جدوى‪.‬‬ ‫وبينت "عائدون" �أن القرار يدح�ض املزاعم‬ ‫واخل ��راف ��ات ال �ت��ي ي�ت��داول�ه��ا ال�ي�ه��ود ح��ول وج��ود‬ ‫الهيكل امل��زع��وم يف مكان امل�سجد ال��ذي ي�ضم كل‬ ‫املكونات داخ��ل ال�سور‪ ،‬وطالبت "عائدون" الأمم‬ ‫املتحدة ب�إيقاف كل حماوالت االحتالل الإ�سرائيلي‬ ‫لتهويد امل��وق��ع وا��س�ت�ه��داف��ه بحجج واه �ي��ة لي�س‬ ‫عليها �أي دليل‪.‬‬ ‫و�شكرت "عائدون" احلكومة االردنية ووزارة‬ ‫اخلارجية لدعمها القرار وتبنيه‪ ،‬الأمر الذي يعزز‬ ‫الدور االردين والها�شمي يف الوالية على املقد�سات‬

‫اال��س�لام�ي��ة وامل�سيحية وح�م��اي�ت�ه��ا م��ن التهويد‬ ‫حلني دح��ر االحتالل عن القد�س وكامل ال�تراب‬ ‫الفل�سطيني املحتل وفقا "لعائدون"‪.‬‬ ‫وط��ال �ب��ت "عائدون" م �ن �ظ �م��ة ال �ت �ح��ري��ر‬ ‫وال�سلطة الفل�سطينية مبتابعة ال�ق��رار لتحقيق‬ ‫اه ��داف ال���ش�ع��ب الفل�سطيني يف حت��ري��ر االر���ض‬ ‫وزوال االح �ت�لال‪ ،‬واال ي�ك��ون م�صري ه��ذا ال�ق��رار‬ ‫مثل ق��رار حمكمة ال�ع��دل ال��دول�ي��ة ب���ش��أن ج��دار‬ ‫الف�صل العن�صري‪.‬‬ ‫وط��ال�ب��ت "عائدون" اجلمعيات وامل�ؤ�س�سات‬ ‫احلقوقية والثقافية املحلية والدولية تبني هذا‬ ‫القرار والعمل بكل جهد لل�ضغط على االحتالل‬ ‫ل��وق��ف اع�ت��داءات��ه امل�ت�ك��ررة على امل�سجد الأق�صى‬ ‫ورفع يده عن املقد�سات‪.‬‬ ‫ك��ذل��ك ط��ال�ب��ت "عائدون" ال ��دول العربية‬ ‫واال�سالمية وكافة ال��دول �أن ت�ستثمر هذا القرار‬ ‫يف املحافل الدولية للدفاع عن ا�سالمية وعروبة‬ ‫ال �ق��د���س‪ ،‬وت���س��دي��د ال �ت��زام��ات �ه��ا ل �ه��ذه امل�ن�ظ�م��ات‬ ‫الدولية لتقوم بواجبها جتاه الق�ضايا االن�سانية‬ ‫والثقافية‪ ،‬ومقاطعة دولة االحتالل وعزلها دوليا‬ ‫حتى تر�ضخ وتن�صاع لهذه القرارات العادلة‪.‬‬

‫انتشال جثة سيدة يف الرمثا للتأكد‬ ‫من سبب وفاتها‬

‫الرمثا – فار�س القرعاوي‬ ‫انت�شل فريق الطبي ال�شرعي مبحافظة اربد‬ ‫م�ساء الثالثاء جثة �سيدة يف الرمثا بعد اال�شتباه‬ ‫ب�إ�صاباتها بحالة غيبوبة ومت دفنها يوم اجلمعة‬ ‫امل��ا� �ض��ي يف م �ق�برة ال �� �ص �ق�لاوي ق ��رب م�ست�شفى‬ ‫الرمثا احلكومي‪.‬‬ ‫وبح�سب م��ا ذك��ر م���ص��در �أم �ن��ي �أن ا ألج �ه��زة‬ ‫ا ألم�ن�ي��ة �أ��ش��رف��ت على انت�شال جثة ال�سيدة بعد‬ ‫احل�صول على �إذن املدعي العام للت�أكد من �سبب‬ ‫الوفاة‪.‬‬ ‫و�أ�� �ض ��اف امل �� �ص��در ا ألم �ن��ي ال ��ذي ف���ض��ل ع��دم‬ ‫الك�شف ع��ن هويته �أن �شكوكا ل��دى ذوي املتوفاة‬ ‫ب�أنها دفنت على قيد احل�ي��اة‪ ،‬م�صدرها �إ�شاعات‬ ‫ب�سماع �أ�صوات من قرب ال�سيدة ذاتها‪.‬‬

‫وذكر ذات امل�صدر ان الأجهزة الأمنية �سارعت‬ ‫ال�ست�شارة الفريق الطبي ال��ذي ك��ان ي�شرف على‬ ‫حالتها‪� ،‬إذ مل ي�ستبعد �أن تكون مرت بحالة غيبوبة‬ ‫�سكري ل��واردة يف مثل هذه احل��االت‪ ،‬الفتا �إىل �أن‬ ‫املدعي العام اوع��ز على الفور بحفر القرب عليها‬ ‫ب�ع��د �أن ط��وق��ت الأج �ه ��زة ا ألم �ن �ي��ة منطقة دوار‬ ‫امل�ست�شفى‪.‬‬ ‫و�أك��د امل�صدر ان��ه تبني لهم بعد حفر القرب‬ ‫�أن ال�سيدة ترقد بو�ضعها الطبيعي كما دفنت يوم‬ ‫اجلمعة املا�ضي‪ ،‬ليعاد دفنها على ال�ف��ور مراعاة‬ ‫حلرمة املوتى على حد قوله‪.‬‬ ‫ومل يت�سن لـ"ال�سبيل" احل�صول على تو�ضيح‬ ‫م�ت���ص��رف ل ��واء ال��رم�ث��ا ب ��در ال�ق��ا��ض��ي لتفا�صيل‬ ‫ان�ت���ش��ال اجل �ث��ة‪ ،‬ح�ي��ث مل ي�ج��ب ع��ن ات���ص��االت�ن��ا‬ ‫املتكررة‪.‬‬

‫رف�ض �شعبي الرتفاع الأ�سعار (�أر�شيفية)‬

‫يوم طبي مجاني ملربي الثروة الحيوانية‬ ‫يف الشونة الجنوبية‬ ‫ال�شونة اجلنوبية – ح�سن ح�سونة‬ ‫ن�ظ�م��ت ج��ام�ع��ة ال�ب�ل�ق��اء التطبيقية ب��ال�ت�ع��اون مع‬ ‫مديرية زراع ��ة ال�شونة اجلنوبية وع��دد م��ن ال�شركات‬ ‫ال��زراع�ي��ة ي��وم��ا طبيا جمانيا مل��رب��ي ال�ث�روة احليوانية‬ ‫بح�ضور مدير زراعة وادي االردن املهند�س عبد الكرمي‬ ‫ال�شهاب وعدد من امل�س�ؤولني‪.‬‬ ‫وقال م�ساعد رئي�س جامعة البلقاء خلدمة املجتمع‬ ‫املحلي الدكتور حممود احلبي�س انه ومنذ تا�سي�س وحدة‬ ‫التنمية وخدمة املجتمع املحلي يف اجلامعة ونحن نعمل‬ ‫على توثيق اوا�صر التعاون والت�شارك مع جمتمعنا املحلي‬ ‫الننا ج��زء رئي�س من ه��ذا املكون االجتماعي"‪ ،‬م�ضيفا‬ ‫"اننا ن�سعى لتلم�س احتياجات املجتمع املحلي وتقدمي‬ ‫اخل��دم��ات ال�لازم��ة ل��ه ع�ل��ى خمتلف ال�صعد الثقافية‬ ‫والعلمية وال�صحية واالجتماعية واالقت�صادية والبيئية‪.‬‬ ‫وا��ض��اف الدكتور احلبي�س‪" :‬ان ه��ذه الفعالية هي‬ ‫اخلام�سة من نوعها يف مناطق االغ��وار ولقائنا مبربي‬ ‫الرثوة احليوانية الذين نكن لهم كل االحرتام والتقدير‬

‫واميانا منا ب�ضرورة م�ساعدتهم خا�صة مع ارتفاع ا�سعار‬ ‫العالجات البيطرية"‪ ،‬موجها �شكره لكل من ا�سهم يف‬ ‫اجناح هذا اليوم خا�صة ال�شكات الطبية البيطرية التي‬ ‫قدمت العالجات واملبيدات البيطرية جمانا‪.‬‬ ‫ب��دوره اكد مدير زراع��ة ال�شونة اجلنوبية املهند�س‬ ‫يا�سني العدوان ان وزارة الزراعة تقوم بتقدمي اخلدمات‬ ‫البيطرية وال��وق��ائ�ي��ة وال�ع�لاج�ي��ة جم��ان��ا لكافة مربي‬ ‫ال�ث�روة احل�ي��وان�ي��ة وذل ��ك للحفاظ ع�ل��ى ال�ق�ط��اع ال�ه��ام‬ ‫وت �ط��وي��ره واحل� �ف ��اظ ع �ل��ى ��ص�ح��ة االن �� �س��ان م��ن خطر‬ ‫االمرا�ض امل�شرتكة‪ ،‬الفتا اىل ان هذا اليوم يهدف اىل‬ ‫م�ساعدة املزارعني من مربي ال�ثروة احليوانية يف لواء‬ ‫ال�شونة اجلنوبية للتخفيف من ع��بء نفقات مراجعة‬ ‫االطباء البيطريني ونفقات العالج‪.‬‬ ‫وا� �ض��اف ال� �ع ��دوان ان م��ا ي �ق��ارب م��ن ‪ 450‬م��زارع��ا‬ ‫ا�ستفادوا من اليوم الطبي من خالل توفري العالجات‬ ‫واللقاحات الالزمة لعدد من االمرا�ض ال�شائعة‪ ،‬موجها‬ ‫�شكره جلامعة البلقاء التطبيقية لتنظيمها هذا اليوم‬ ‫ال�ط�ب��ي ول��دع�م�ه��ا ق�ط��اع ال�ث�روة احل�ي��وان�ي��ة‪ ،‬داع �ي��ا اىل‬ ‫ان ت�ق��وم اجل��ام�ع��ة ب�ت�ك��رار تنظيم مثل ه��ذا الن�شاطات‬

‫م�ستقبال والتي ت�سهم يف تفيف االعباء عن مربي الرثوة‬ ‫احليوانية يف وادي االردن‪.‬‬ ‫م��ن جانبه ق��ال م�ن��دوب ال�شركة امل�ت�ح��دة ل�صناعة‬ ‫االدوي� ��ة ال�ب�ي�ط��ري��ة (ب��وف�ي��دك��و) ال��دك �ت��ور ع�ل�اء ب��دران‬ ‫ان ه��ذه الفعالية اخلام�سة التي ن�شارك فيها بتقدمي‬ ‫امل�ساعدة ملربي ال�ثروة احليوانية يف وادي االردن‪ ،‬مبينا‬ ‫انه جرى توزيع العالجات البيطرية على مربي الرثوة‬ ‫احليوانية جمانا ا�ضافة اىل تقدمي اال�ست�شارات الالزمة‬ ‫لهم حول االمرا�ض وطرق العالج‪.‬‬ ‫ويف ختام فعاليات اليوم الطبي قام الدكتور احلبي�س‬ ‫بتوزيع درع اجلامعة على ال�شركات الداعمة وهي �شركة‬ ‫م�صانع االدوي��ة البيطرية وال��زراع�ي��ة (فابكو) واملركز‬ ‫االردين لل�صناعات البيولوجية (ج��وف��اك )وال�شركة‬ ‫املتحدة ل�صناعة االدوية (بوفيدكو) وم�صنع دار الدواء‬ ‫ل�ل���ص�ن��اع��ات ال�ب�ي�ط��ري��ة (دارف� � ��ت) وال �� �ش��رك��ة ال�ع��رب�ي��ة‬ ‫ل�صناعة الأدوية واملبيدات البيطرية (مبيدكو( وم�صنع‬ ‫ال�شركة املتقدمة ل�صناعة املبيدات الزراعية والعالجات‬ ‫البيطرية (كيمفيت)‪.‬‬

‫نقابة الصحفيني تثمن قرار اليونسكو‬ ‫بحماية املسجد األقصى‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أعربت نقابة ال�صحفيني عن بالغ تقديرها للقرار‬ ‫ال ��دويل ال��ذي ات�خ��ذت��ه منظمة اليون�سكو يف العا�صمة‬ ‫الفرن�سية يف اال�سبوع املا�ضي بنفي وج��ود ارتباط ديني‬ ‫لليهود بامل�سجد ا ألق���ص��ى وح��ائ��ط ال �ب�راق‪ ،‬ال ��ذي ج��اء‬ ‫نتيجة ت���ض��اف��ر ج�ه��ود ال�ق�ي��ادت�ين ال�سيا�سية االردن �ي��ة‬ ‫والفل�سطينية‪ ،‬وعلى عمق ال��ر�ؤي��ة امل�شرتكة بينهما يف‬ ‫ال�ت�ع��ام��ل م��ع امل�سجد الأق���ص��ى بخ�صو�صية ح�ي��ث ك��ان‬ ‫للقيادة الأردن �ي��ة ممثلة بجاللة امللك عبد اهلل الثاين‬ ‫ال��دور الكبري يف احلماية والرعاية لهذا امل�سجد الذي‬ ‫يتعر�ض لهجمة �شر�سة م��ن قبل قطعان امل�ستوطنني‬ ‫وبرعاية كاملة من قبل امل�ؤ�س�سة الر�سمية الإ�سرائيلية‪.‬‬ ‫ودع��ت يف بيان �صدر عنها ال�ي��وم ال��ذي تبنته جلنة‬ ‫فل�سطني وم�ق��اوم��ة التطبيع املنبثقة ع��ن النقابة �إىل‬ ‫دعم املوقفني الفل�سطيني والأردين يف حماية الأق�صى‬ ‫وال��دف��اع عنه يف وج��ه الهجمة امل���س�ع��ورة ال�ت��ي يتعر�ض‬ ‫لها امل�سجد االق���ص��ى وامل�ق��د��س��ات اال�سلمية يف القد�س‬ ‫وفل�سطني بوجه عام‪.‬‬ ‫وقالت النقابة �إن منظمة اليون�سكو مبا متثله من‬ ‫�ضمري عاملي يف حماية ال�تراث الثقايف الإن�ساين‪ ،‬ومبا‬ ‫حتمله م��ن ر�سالة �إن�سانية وثقافية و�سيا�سية ت�ضيف‬ ‫ق ��رارا مهما �إىل ق��رارات �ه��ا ال��راف���ض��ة ل�لاح�ت�لال التي‬ ‫ت� ؤ�ك��د مبوجبه االع�ت�راف بالو�ضع التاريخي والديني‬ ‫والثقايف احلقيقي والطبيعي يف مدينة القد�س العربية‬ ‫عا�صمة دولة فل�سطني �إ�ضافة �إىل رف�ض و�إدانة املنظمة‬ ‫الأمم �ي��ة االن �ت �ه��اك��ات ال �ت��ي ت �ق��وم ب�ه��ا �إ� �س��رائ �ي��ل ال�ق��وة‬ ‫القائمة باالحتالل للمواقع الأث��ري��ة والدينية‪ ،‬خا�صة‬ ‫�أن اليون�سكو �أعلنت بو�ضوح رف�ضها ملحاوالت االحتالل‬ ‫امل�ستمرة للم�سا�س باملناهج التعليمية يف القد�س املحتلة‬ ‫وهدم املدار�س‪ ،‬وامل�ؤ�س�سات الرتبوية‪.‬‬ ‫وجاء يف ن�ص القرار ب�ش�أن امل�سجد الأق�صى �أنه يطالب‬ ‫�إ�سرائيل ب�إتاحة العودة �إىل الو�ضع التاريخي الذي كان‬ ‫قائما حتى �سبتمرب‪�/‬أيلول ‪� ،2000‬إذ كانت دائرة الأوقاف‬ ‫الإ�سالمية الأردنية ال�سلطة الوحيدة امل�شرفة على �ش�ؤون‬ ‫امل�سجد‪.‬كما يدين م�شروع القرار االعتداءات الإ�سرائيلية‬ ‫امل�ت��زاي��دة وال�ت��داب�ير غ�ير القانونية ال�ت��ي يتعر�ض لها‬ ‫العاملون يف دائ��رة الأوق��اف الإ�سالمية‪ ،‬والتي حتد من‬ ‫متتع امل�سلمني بحرية العبادة وم��ن �إمكانية و�صولهم‬ ‫�إىل امل�سجد الأق�صى‪.‬وي�ستنكر ب�شدة االقتحام املتوا�صل‬

‫للم�سجد الأق�صى من قبل “متطريف اليمني الإ�سرائيلي‬ ‫والقوات النظامية الإ�سرائيلية”‪.‬‬ ‫وق��ال��ت ال�ن�ق��اب��ة ان ق ��رار اليون�سكو ي�شكل ر�سالة‬ ‫وا��ض�ح��ة م��ن قبل املجتمع ال ��دويل ب��أن��ه ال ي��واف��ق على‬ ‫ال�سيا�سة التي حتمي االحتالل وت�ساهم يف خلق الفو�ضى‬ ‫وع��دم اال�ستقرار وتعترب النقابة القرار مبثابة ر�سالة‬ ‫مهمة لإ�سرائيل ب���ض��رورة إ�ن�ه��اء احتاللها واالع�ت�راف‬ ‫بالدولة الفل�سطينية وعا�صمتها القد�س‪.‬‬ ‫وا��ض��اف��ت ال�ن�ق��اب��ة يف بيانها �أن ت�صاعد اع �ت��داءات‬ ‫االح �ت�لال يف الآون ��ة الأخ�ي�رة يف القد�س ي�ن��ذر بعواقب‬ ‫وخيمة لكونه ي��أت��ي �ضمن م�سل�سل عن�صري متوا�صل‬ ‫يظهر فيه مدى ا�ستهتار االحتالل الإ�سرائيلي باملقد�سات‬ ‫وبحياة �أبناء �شعبنا العربي ال�صامد‪ ،‬خا�صة �أن ال�صمت‬ ‫على ه��ذه اجل��رائ��م ي�شجع على اال�ستمرار يف تكرارها‪،‬‬ ‫وال �سيما �أن ه��ذا ال �ق��رار �سيعمل على حماية امل�سجد‬ ‫الأق���ص��ى يف ظ��ل املخططات الإ�سرائيلية‪ ،‬ال��رام�ي��ة �إىل‬ ‫تغيري الواقع اجلغرايف والدميغرايف يف املدينة املقد�سة‪،‬‬ ‫داعية �إىل ت�ضافر اجلهود العربية والإ�سالمية والعاملية‬ ‫كافة للحفاظ على مدينة القد�س وعلى �ضرورة التحرك‬ ‫ال�سريع للدفاع عن الفل�سطينيني ومقد�ساتها من �إرهاب‬ ‫االحتالل املتوا�صل على احلقوق واملقد�سات الفل�سطينية‪.‬‬ ‫واع �ت�برت ال�ن�ق��اب��ة �أن ح�م��اي��ة ا ألم��اك��ن امل�ق��د��س��ة يف‬

‫فل�سطني ال تقع على عاتق الفل�سطينيني وح��ده��م بل‬ ‫هم بحاجة �إىل دعـم وم�ساندة كافة �أبناء العاملني العربي‬ ‫والإ�سالمي وال�شرفاء يف جميع أ�ن�ح��اء ال�ع��امل‪ ،‬وعليهم‬ ‫حتمل م�س�ؤولياتهم جتاه الأماكن املقد�سة والعمل على‬ ‫و��ض��ع ب��رن��ام��ج عملي ع�ل��ى �أر� ��ض ال��واق��ع مل��واج�ه��ة ه��ذه‬ ‫الهجمة امل�سعورة‪.‬‬ ‫وقالت نقابة ال�صحفيني قي ختام بيانها املطلوب ان‬ ‫تتعاىل اال�صوات يف فل�سطني بل يف مدينة القد�س لدعوة‬ ‫العاملني العربي واال�سالمي للت�صدي مل�شاريع ا�سرائيل‬ ‫التهويدية اجل��دي��دة واخل �ط�يرة‪ ،‬ك�م��ا طالبت منظمة‬ ‫التعاون اال�سالمي وجلنة القد�س وجامعة الدول العربية‬ ‫واليون�سكو اىل التحرك اجلاد وال�سريع للعمل على انقاذ‬ ‫القد�س و�أكنافها وخا�صة امل�سجد االق�صى جت�سيدا لهذا‬ ‫ال�ق��رار ال��دويل من امل ��ؤام��رات واالج ��راءات اال�سرائيلية‬ ‫التي ت�ستهدف االق�صى واالماكن اال�سالمية وامل�سيحية‬ ‫املقد�سة‪ ،‬يف القد�س و�أكنافها‪ ،‬وتدعو حتمل هذا املجتمع‬ ‫الدويل اىل اخلروج عن �صمته املريب امام ما يجري يف‬ ‫مدينة القد�س وحتمل امل�س�ؤولية كاملة جتاه املقد�سات‬ ‫ودور العبادة فيها وال�ضغط الدويل لوقف عدوانها على‬ ‫املدن الفل�سطينية والقرى يف مدينة القد�س و�سيا�ساته‬ ‫التهويديه التي تق�ضم االرا�ضي عرب �سيا�سة االحتالل‬ ‫التو�سعية واال�ستيطانية‪.‬‬


‫‪4‬‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫اخلمي�س (‪ )20‬ت�شرين الأول (‪ ) 2016‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )24‬العدد (‪)3465‬‬

‫مستشفى اإلسراء يحتفل‬ ‫بالعيد ‪15‬‬ ‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫بالنيابة عن الأمرية ب�سمة بنت طالل رعى معايل‬ ‫الأ�ستاذ الدكتور حممود ال�شياب وزير ال�صحة مرا�سم‬ ‫احتفال م�ست�شفى الإ�سراء مبنا�سبة مرور خم�سة ع�شر‬ ‫عاماً على انطالقته املباركة يف فندق الرويال‪ /‬عمان‪.‬‬ ‫وح�ضر االحتفال رئي�س هيئة مديرين ومدير عام‬ ‫م�ست�شفى الإ��س��راء الدكتور نائل م�صاحلة وع��دد من‬ ‫ال��وزراء والأعيان والنواب وامل�سئولني وكبار احل�ضور‬ ‫امل��دع��وي��ن م��ن أ�ط �ب��اء االخ�ت���ص��ا���ص و�أع �� �ض��اء جمل�س‬ ‫�إدارة امل�ست�شفى �إ�ضافة �إىل ح�ضور القيادات من كافة‬ ‫القطاعات ال�صحية والطبية والإعالمية وال�سياحية‪.‬‬ ‫و�ألقى الدكتور نائل م�صاحلة كلمة ترحيبية �أ�شار‬ ‫�إىل ف��رح��ة االح�ت�ف��ال مب��رور خم�سة ع�شر ع��ام�اً على‬ ‫انطالقة العمل يف امل�ست�شفى و�إىل الإجن��ازات الكبرية‬ ‫التي حققها امل�ست�شفى خ�لال م�سريته املباركة الفتا‬ ‫�إىل انه يفخر بالدور الذي امل�ست�شفى خدمة للمواطن‬ ‫و�ضيوف الأردن �أم�لا على �أن ت�ستمر م�سرية العطاء‬ ‫ورفع راية الإجناز والتفوق‪.‬‬ ‫واطلع احل�ضور على فيلم امل�ست�شفى '�سيمفونية‬ ‫الإجناز' والذي يتحدث عن اجنازات امل�ست�شفى خالل‬ ‫م���س�يرة ‪ 15‬ع��ام �اً ع�ل��ى ت�أ�سي�سه‪ .‬ك�م��ا ت��اب��ع احل�ضور‬ ‫فيلمي 'الإ� �س��راء ب��الأرق��ام' وال ��ذي حت��دث ع��ن حجم‬ ‫الإجنازات يف الإ�سراء ومنها معاجلة امل�ست�شفى مبليون‬ ‫ون�صف املليون مواطن �أردين ون�صف مليون مواطن‬ ‫عربي و�أجنبي من ‪ 77‬جن�سية‪.‬‬ ‫و�ألقى الأ�ستاذ عزام �أبو عليان مدير دائرة املر�ضى‬ ‫الدوليني كلمة املوظفني القدامى م�شريا �إىل العهد‬ ‫ال��ذي قطعوا على �أنف�سهم باملحافظة على الإجن��از‬ ‫يف خدمة املري�ض وتعظيم اجلانب الإن�ساين والبقاء‬ ‫على نهج خدمة ال��وط��ن احلبيب وتعظيم إ�جن��ازات��ه‪.‬‬ ‫ويف نهاية االحتفال كرم وزير ال�صحة الدكتور حممود‬ ‫ال�شياب ُنخبة من موظفي م�ست�شفى الإ��س��راء ال��رواد‬ ‫الذين ام�ضوا خم�سة ع�شرا عاما يف امل�ست�شفى و مت ّيــزوا‬ ‫ب�صماتهم الوا�ضحة يف م�سرية امل�ست�شفى‪.‬‬ ‫وكرم الدكتور نائل امل�صاحلة معايل ال�شياب بهدية‬ ‫تذكارية لرعايته لهذا احلفل املبارك‪.‬‬ ‫وقدمت فرقة 'زعل وخ�ضرا' عر�ضا م�سرحيا مال‬ ‫ا�ستح�سان احل���ض��ور‪ ،‬و أ�ل�ه��ب الأخ��وي��ن ح�سام وو��س��ام‬ ‫ال �ل��وزي أ�ج � ��واء االح �ت �ف��ال مب�ق�ط��وع��ات�ه��م و أ�حل��ان �ه��م‬ ‫الوطنية اجل �م �ي �ل��ة‪.‬و�أدار االح�ت�ف��ال م��دي��ر العالقات‬ ‫العامة غ�سان ال��زي��ود وم��دي��رة دائ��رة التطوير فاتنة‬ ‫الزريقي‪.‬‬

‫جتاوزات بحق العمالة الوافدة ك�شف عنها تقرير «الوطني حلقوق الإن�سان»‬

‫«سماسرة» يبيعون تصاريح العمالة الزراعية بـ‪500‬‬ ‫دينار ويتاجرون بالعمال‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬امين ف�ضيالت‬ ‫ك�شف ت�ق��ري��ر للمركز ال��وط�ن��ي ح�ق��وق االن���س��ان‬ ‫عن وقوع العمالة الوافدة يف القطاع الزراعي فري�سة‬ ‫لـ"ال�سما�سرة" املتاجرين يف ت�صاريح العمل‪.‬‬ ‫و أ�ك��د التقرير ال��ذي �صدر اول ام�س ح��ول حالة‬ ‫حقوق االن�سان يف االردن للعام املا�ضي ‪ 2015‬ان العمالة‬ ‫الوافدة خا�صة امل�صرية منها تتعر�ض للعمل ل�ساعات‬ ‫طويلة واحلرمان من العطل الأ�سبوعية‪ ،‬مما ي�شكل‬ ‫خمالفة �صريحة لأحكام للمادة ‪ 57‬من قانون العمل‪.‬‬ ‫وبني التقرير انه بالرغم من �أن هذه الفئة من‬ ‫العمال خا�ضعة لأحكام قانون العمل النافذ‪� ،‬إال �أنهم‬ ‫يتعر�ضون للعديد من االنتهاكات ب�سبب عدم �صدور‬ ‫النظام اخلا�ص بتنظيم حقوقهم‪.‬‬ ‫وت�ك�م��ن االن �ت �ه��اك��ات ب�ح���س��ب ال�ت�ق��ري��ر يف وق��وع‬ ‫ه�ؤالء العمال �ضحايا لل�سما�سرة واملتاجرين بت�صاريح‬ ‫العمل؛ حيث يقوم بع�ض �أ�صحاب احليازات الزراعية‬ ‫�إم��ا ب��إب��رام عقود عمل ال�ستقدام العمال من اخل��ارج‪،‬‬ ‫وخا�صة العمال الذين يحملون اجلن�سية امل�صرية‪.‬‬ ‫�أو �إ�صدار ت�صاريح عمل زراعية له�ؤالء العمال بناء‬ ‫على ما ميلكونه من �أرا�ض خم�ص�صة للزراعة مقابل‬ ‫مبالغ مالية ال تقل يف حدها الأدن��ى عن مبلغ (‪)500‬‬ ‫دينار بح�سب ما �أفاد به بع�ض العمال ملندوبي املركز‪.‬‬ ‫واو�ضح التقرير ان ه ��ؤالء العمال ال يعملون يف‬ ‫القطاع نف�سه وامنا ينتقلون للعمل يف قطاعات �أخرى‬ ‫�أكرث مردودا ودخال بالن�سبة �إليهم‪ ،‬كقطاع الإن�شاءات‬ ‫�أو العمل بنظام اليوميات‪ ،‬مما يجعلهم عر�ضة حلاالت‬ ‫عبودية واجتار بالب�شر‪.‬‬ ‫وا� �ش��ار ال�ت�ق��ري��ر اىل ان ه��ذه ال�ف�ئ��ة م��ن العمال‬ ‫يتعر�ضون لعدم تقا�ضي �أجورهم يف نهاية كل �شهر؛‬ ‫ح�ي��ث ي�ل�ج� أ� بع�ض أ�� �ص �ح��اب امل� ��زارع �إىل ت ��أخ�ير �أج��ر‬ ‫العامل �إىل نهاية املو�سم ال��زراع��ي‪ ،‬خمالفني بذلك‬ ‫�أحكام امل��ادة (‪ )46‬من قانون العمل‪ ،‬التي تن�ص على‬ ‫��ض��رورة ت�سليم العامل �أج��ره يف م��دة �أق�صاها اليوم‬ ‫ال�سابع من ال�شهر الذي ي�أتي �شهر العمل‪.‬‬ ‫و�أظهر التقرير ان العمالة الوافدة يف هذا قطاع‬ ‫ال��زراع��ي تتعر�ض ل�ظ��روف �سكن غ�ير �صحية وغري‬ ‫املالئمة يف بع�ض املناطق‪ ،‬مما يجعلهم عر�ضة للعديد‬ ‫من الأمرا�ض والأوبئة‪.‬‬

‫عمال قطاع الزراعة يعانون من ظروف �صعبة "�أر�شيفية"‬

‫إ���ض��اف��ة اىل ع��دم �إر��ش��اده��م وتوعيتهم مبخاطر‬ ‫املبيدات ال��زراع�ي��ة والأ��س�م��دة التي يتعاملون معها؛‬ ‫حيث لوحظ �أ ن العديد من العمال ال ي��رت��دون �أية‬ ‫م �ع��دات ل �ل��وق��اي��ة وال �� �ص �ح��ة امل�ه�ن�ي��ة خ�ل�ال قيامهم‬ ‫بعمليات معاجلة امل��زروع��ات التي يعملون بها ور�شها‬ ‫باملبيدات الزراعية‪.‬‬ ‫وبني التقرير عدم ق��درة العامل على تغري مقر‬ ‫عملة �إال مبوافقة الكفيل مما يجعلهم عر�ضة للعمل‬ ‫اجلربي �أو الق�صري‪.‬‬ ‫و�أظ �ه��ر التقرير وج��ود بع�ض الن�ساء والفتيات‬ ‫يعملن يف ه��ذا ال�ق�ط��اع ب�ظ��روف عمل قا�سية تتمثل‬ ‫بجني املحا�صيل الزراعية من البيوت البال�ستيكية‪ ،‬يف‬ ‫درجات حرارة مرتفعة‪� ،‬إ�ضافة �إىل قيام بع�ض الفتيات‬

‫والن�ساء برتبية املوا�شي ورعيها‪.‬‬ ‫وت�شري تقديرات وزارة العمل �إىل وجود نحو ‪750‬‬ ‫�أل��ف عامل واف��د منهم فقط ‪� 300‬أل��ف حا�صلون على‬ ‫ت�صاريح عمل‪ ،‬منها ‪ 100‬أ�ل��ف ت�صريح عمل زراع��ي‪،‬‬ ‫ت�سرب معظمهم من هذا القطاع اىل ال�سوق املحلي‪.‬‬ ‫وبح�سب ت�صريحات �سابقة للناطق الإع�لام��ي‬ ‫ل��وزارة العمل حممد اخلطيب �أن ما ن�سبته ‪ %80‬من‬ ‫حملة ه��ذه ال�ت���ص��اري��ح ي�ع�ت�برون خم��ال�ف�ين للقانون‬ ‫بعملهم يف قطاعات �أخرى مغلقة �أمامهم‪.‬‬ ‫وي�ل�ف��ت اخل�ط�ي��ب �إىل �أن احل�ك��وم��ة ق ��ررت وق��ف‬ ‫ا��س�ت�ق��دام العمالة ال��واف��دة‪ ،‬وذل��ك ل�ضبط و تنظيم‬ ‫وتقييم �سوق العمل‪ ،‬ومنها القطاع الزراعي‪ ،‬م�ؤكد �أن‬ ‫الوزارة �أحالت �أقل من ‪ 8‬ق�ضايا عمالية للمدعي العام‪،‬‬

‫"العاملني يف الكهرباء"‪ :‬نحذر من املساس‬ ‫بالتأمينات الصحية آلالف املوظفني والعاملني‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ح��ذرت النقابة ال�ع��ام��ة للعاملني يف ال�ك�ه��رب��اء من‬ ‫امل�سا�س بالت�أمينات ال�صحية لآالف املوظفني والعاملني‬ ‫يف بع�ض ال�شركات‪.‬‬ ‫و�أ�شارت النقابة �إىل ق��رار جمل�س ال��وزراء يف جل�سة‬ ‫يوم الأربعاء ‪ 2016/8/24‬بخ�صو�ص املوافقة على طرح‬ ‫ع �ط��اء ل�ت��وح�ي��د ال �ت ��أم�ين ال���ص�ح��ي ل�ل���ش��رك��ات اململوكة‬ ‫بالكامل للحكومة‪ ،‬وامل�ستند اىل التقرير ال��ذي �أعدته‬ ‫وزارة املالية‪.‬‬ ‫ولدى درا�سة هذا التقرير تبني �أنه يعتمد على وقائع‬ ‫و�أرق ��ام مغلوطة فيما يخ�ص موظفي �شركة الكهرباء‬ ‫الوطنية و�شركة ال�سمرا لتوليد الكهرباء‪.‬‬ ‫وي �ت �ح��دث ال �ت �ق��ري��ر ع��ن �أن ع ��دد م��وظ �ف��ي ��ش��رك��ة‬ ‫الكهرباء الوطنية يبلغ ‪ 1400‬موظف ويكلفون �سنوياً‬ ‫مبلغ (‪ )1428000‬دي�ن��ار ب��واق��ع تكلفة �سنوية مقدارها‬ ‫(‪ )1020‬دينار للموظف ال��واح��د‪ ،‬بينما العدد احلقيقي‬ ‫للمنتفعني من الت�أمني ال�صحي للموظفني وعائالتهم‬ ‫يبلغ حوايل (‪ )5300‬منتفع وبتكلفة مقدارها (‪)1214000‬‬ ‫دينار بواقع تكلفة �سنوية مقدارها (‪ )230‬دينار تقريباً‪.‬‬ ‫ويتحدث التقرير عن �أن عدد موظفي �شركة ال�سمرا‬ ‫لتوليد الكهرباء يبلغ (‪ )388‬موظف ويكلفون �سنوياً‬ ‫مبلغ (‪ )276000‬ب��واق��ع تكلفة �سنوية م�ق��داره��ا (‪)711‬‬ ‫دينارا للموظف الواحد‪ ،‬بينما العدد احلقيقي للمنتفعني‬ ‫من الت�أمني ال�صحي للموظفني وعائالتهم يبلغ حوايل‬

‫�ش�ؤون حملية‬

‫(‪ )1150‬منتفعا وبتكلفة مقدارها (‪ )276000‬دينار بواقع‬ ‫تكلفة �سنوية مقدارها (‪ )240‬دينارا تقريباً للمنتفع‪.‬‬ ‫وي�ساهم موظفو هذه ال�شركات (الوطنية وال�سمرا)‬ ‫بثلث م��وارد �صناديق الت�أمني ال�صحي بالإ�ضافة لن�سب‬ ‫حتمل العالج‪� ،‬أي �أن املوظفني ي�ساهمون بن�سبة ت�صل �إىل‬ ‫‪ %40‬من موارد هذه ال�صناديق‪.‬‬ ‫ويقول �إن الت�أمني ال�صحي الذي يتمتع به موظفو‬ ‫هذه ال�شركات (الوطنية وال�سمرا) بامتيازاته احلالية‬ ‫ج��اء نتيجة ات�ف��اق��ات عمالية ب�ين ال�ن�ق��اب��ة و�إدارة ه��ذه‬ ‫ال�شركات والذي يعترب ملزماً ل�صاحب العمل مبقت�ضى‬ ‫املادة(‪/42‬ب) من قانون العمل نافذ املفعول‪.‬‬ ‫ووفقا للتقرير‪ ،‬ف�إن يتمتع املتقاعدون من موظفي‬ ‫�شركة الكهرباء الوطنية بت�أمني �صحي �ضمن م�ساهمات‬ ‫وامتيازات مت التو�صل �إليها عن طريق اتفاقات عمالية‬ ‫ملزمة‪ ،‬الأمر الذي مل ي�أتِ التقرير على ذكره البتة‪.‬‬ ‫اىل ذل��ك‪ ،‬ق��ال رئي�س النقابة ال�ع��ام��ة للعاملني يف‬ ‫الكهرباء علي احلديد ان��ه �سي�صار �إىل خماطبة رئي�س‬ ‫ال��وزراء لإعادة النظر ب�شمول �صناديق الت�أمني ال�صحي‬ ‫ملوظفي �شركتي (الوطنية وال�سمرا) يف العطاء املنوي‬ ‫طرحه كون املربرات التي دعت لهذا الأمر غري متوفرة‬ ‫يف هذه ال�صناديق‪ ،‬ويف ظل الظروف ال�صعبة التي يعي�شها‬ ‫عمالنا والتي ال تتحمل �أي انتقا�ص من �أي امتياز‪ ،‬ناهيك‬ ‫عن حالة االحتقان غري امل�سبوقة التي مير بها موظفي‬ ‫هذه ال�شركات؛ نتيجة تغول �إدارات هذه ال�شركات على‬ ‫حقوق العمال‪ ،‬وعدم ا�ستجابتها لكل دعوات احلوار من‬

‫النقابة للتو�صل �إىل اتفاقيات عمالية حت�سن من ظروف‬ ‫العمل‪ ،‬ومتنح العمال بع�ضاً من حقوقهم‪.‬‬ ‫وا��ض��اف احلديد �أن امتياز الت�أمني ال�صحي الذي‬ ‫يتمتع ب��ه م��وظ�ف��و �شركتي (ال��وط�ن�ي��ة وال���س�م��را) منذ‬ ‫�سنوات طويلة ق��د ج��اء نتيجة عمل �شاق وم�ضني من‬ ‫قبل النقابة و�إدارة هذه ال�شركات التي تقوم على �أ�سا�س‬ ‫املبد أ� التكافلي بني املوظفني وتدار ب�إدارة ذاتية من نف�س‬ ‫موظفي ه��ذه ال�شركات ودون احل��اج��ة �إىل اللجوء �إىل‬ ‫بولي�صة ت�أمني مع �شركات الت�أمني؛ الأم��ر ال��ذي يقلل‬ ‫من تكاليف عالج املنتفع والتي هي حوايل (‪ )235‬دينارا‬ ‫�سنوياً‪ ،‬الأم��ر الذي يتعذر احل�صول عليه من �أي �شركة‬ ‫ت�أمني بهذا املبلغ وبنف�س االمتيازات‪.‬‬ ‫وذك��ر �أن التامني ال�صحي ال��ذي يتمتع به موظفو‬ ‫هذه ال�شركات (الوطنية وال�سمرا) بامتيازاته احلالية‬ ‫ج��اء نتيجة اتفاقات عمالية ب�ين النقابة و�إدارات هذه‬ ‫ال�شركة وال��ذي يعترب ملزماً ل�صاحب العمل مبقت�ضى‬ ‫امل ��ادة (‪/42‬ب) م��ن ق��ان��ون العمل ن��اف��ذ امل�ف�ع��ول‪ ،‬وعليه‬ ‫فقد مت الإ�شارة �إىل هذه ال�صناديق بو�ضوح يف الأنظمة‬ ‫الداخلية لهذه ال�شركات‪.‬‬ ‫وي�ساهم موظفو هذه ال�شركات (الوطنية وال�سمرا)‬ ‫بن�سبة ت�صل �إىل ‪ %40‬من موارد هذه ال�صناديق‪ ،‬ويقومون‬ ‫باال�شرتاك مع �إدارات هذه ال�شركات ب�إدارة هذه ال�صناديق‬ ‫ذاتياً ب��دون احلاجة �إىل اللجوء �إىل �شركات تامني مما‬ ‫يقلل من الكلف وي�سبب وف��را ماليا مريحا يعمل على‬ ‫�ضمان ا�ستمرارية اخلدمة الطبية للموظفني‪.‬‬

‫والتي �أقرها املدعي العام �شبهة بالإجتار بالب�شر‪.‬‬ ‫و أ�ك� � ��د اخل �ط �ي��ب ات� �خ ��اذ ال � � � ��وزارة ل�ل ��إج� ��راءات‬ ‫القانونية بحق �أ�صحاب العمل املخالفني بعدم منح‬ ‫العمال لديهم حقوقهم القانونية‪.‬‬ ‫و��ش�ك�ل��ت احل�ك��وم��ة م ��ؤخ��را جل�ن��ة ب��رئ��ا��س��ة أ�م�ين‬ ‫عام وزارة العمل‪ ،‬لو�ضع دار�سة ومراجعة لل�سيا�سات‬ ‫والربامج بهدف ح�صر عدد العمالة الوافدة احلقيقي‪.‬‬ ‫وك�شفت هيئة ال�ن��زاه��ة ومكافحة الف�ساد �أن ما‬ ‫ن�سبته (‪ )%8‬من �إجمايل عدد ت�صاريح العمل ال�صادرة‬ ‫يف �سوق العمل الزراعي هي فقط ما يحتاجه القطاع‪،‬‬ ‫فيما تندرج ما ن�سبته (‪ )%92‬من الت�صاريح املمنوحة‬ ‫لقطاع الزراعة يف باب الف�ساد‪.‬‬

‫اختتام فعاليات األيام العلمية ملشاريع‬ ‫التخرج املعمارية لعام ‪2016‬‬ ‫عمان– ال�سبيل‬ ‫حت��ت رع��اي��ة الأم�ي�ر ع��ا��ص��م ب��ن ن��اي��ف‪ ،‬اختتمت‬ ‫جلنة اال� �ش��راف على م�شاريع ال�ت�خ��رج ب��ال�ت�ع��اون مع‬ ‫�شعبة الهند�سة املعمارية يف نقابة املهند�سني الأردنيني‬ ‫فعاليات الأيام العلمية مل�شاريع التخرج املعمارية لعام‬ ‫‪ 2016‬حيث اعلنت عن نتائج اجلائزة والفائزين فيها‪.‬‬ ‫وق� ��ال ن��ائ��ب ن�ق�ي��ب امل�ه�ن��د��س�ين امل �ه �ن��د���س خ��ال��د‬ ‫اب��ورم��ان خ�ل�ال ك�ل�م��ة أ�ل �ق��اه��ا يف احل �ف��ل �إن النقابة‬ ‫حت��ر���ص على تعزيز عالقتها باملهند�سني وه��م على‬ ‫مقاعد ال��درا��س��ة‪ ،‬ورع��اي��ة املبدعني وامل�ب��دع��ات منهم‬ ‫وحتفيزهم لتقدمي مزيد من العطاء‪.‬‬ ‫و�أك��د �أن النقابة ت�سعى �إىل بناء ج�سور التعاون‬ ‫مع اجلامعات الأردنية حيث حما�ضن العلم والثقافة‬ ‫واالبداع‪ ،‬الفتا �إىل �أن اململكة غنية بالكفاءات العلمية‬ ‫املتميزة التي حتتاج �إىل رعاية وعناية‪.‬‬ ‫من جانبه قال رئي�س ال�شعبة املعمارية‪ ،‬املهند�س‬ ‫ب�شار البيطار‪� ،‬أن اجل��ائ��زة التي بلغ عمرها ‪ 20‬عاما‬ ‫ت�شهد تطورا ملحوظا عاما بعد ع��ام‪ ،‬مبديا اعجابه‬ ‫مب�ستوى م�شاريع التخرج املقدمة والتي تدلل على‬ ‫جودة االنتاج املعماري يف الأردن‪.‬‬ ‫و�أو�� �ض ��ح �أن ال �ه��دف ال��رئ�ي����س م��ن اجل ��ائ ��زة هو‬ ‫احل �ف��اظ ع�ل��ى ال�ت��وا��ص��ل م��ع امل� ؤ���س���س��ات االك��ادمي �ي��ة‪،‬‬ ‫وجت�سري ال�ع�لاق��ة ب�ين اجل��ان��ب االك��ادمي��ي واجل��ان��ب‬ ‫امل�ه�ن��ي ال ��ذي مت�ث�ل��ه ال �ن �ق��اب��ة‪ ،‬وف��ر� �ص��ة ل�ل�ت�ع��اون مع‬ ‫اجلامعات اليقاد �شعلة التناف�س بني الطلبة وتقدمي‬ ‫�أف�ضل ما لديهم ‪.‬‬ ‫م��ن ناحيتها ق��ال��ت رئ�ي����س جل�ن��ة اال� �ش��راف على‬ ‫م���ش��اري��ع ال �ت �خ��رج‪ ،‬د‪ .‬م�ي���س��اء ال���ش��وم�ل��ي �أن النقابة‬ ‫وجلنتي اجلائزة والتحكيم ارتقوا باجلائزة وحر�صوا‬ ‫على تطبيق املعايري العاملية مبنتهى احلرفية والنزاهة‬

‫واثبتت م�صداقيتها عرب �سنوات من العمل ال��د�ؤوب‪،‬‬ ‫م � ؤ�ك��دة ان م�ستوى امل�شاريع امل�ق��دم��ة خ�لال االع��وام‬ ‫الأخرية كان على قدر عال من االتقان واالبداع‪.‬‬ ‫وا� � �ش ��ارت ان ��ه مت الول م ��رة ت�خ���ص�ي����ص ج��ائ��زة‬ ‫بالتخطيط والت�صميم احل�ضري تقدم لها ‪ 15‬م�شروع‬ ‫ف��از فيها م�شروعان منا�صفة وهما م�شروع م �سلمى‬ ‫نعمان من جامعة الغلوم والتكنولوجيا وم�شروع م زيد‬ ‫الكواز من جامعة العلوم التطبيقية‪.‬‬ ‫و أ�ع�ل�ن��ت ال��دك �ت��ورة ال�شوملي خ�ل�ال احل�ف��ل عن‬ ‫اط�ل�اق ج��ائ��زة "احلفاظ ع�ل��ى ال �ت�راث العمراين"‬ ‫بالتعاون مع وزارة ال�سياحة‪ ،‬لتوجيه العناية باملواقع‬ ‫الرتاثية وتوثيقها واجراء الدرا�سات لتطويرها واعادة‬ ‫ا�ستخدامها‪.‬‬ ‫وت�خ�ل��ل االي ��ام العلمية مل���ش��اري��ع ال�ت�خ��رج جولة‬ ‫علمية يف ال��و��س��ط ال�تراث��ي ملدينة ال�سلط بالتعاون‬ ‫م��ع بلدية ال�سلط وف��رع النقابة ه�ن��اك‪� ،‬إ��ض��اف��ة �إىل‬ ‫حم��ا��ض��رت�ين علميتني ق��دم�ه�م��ا امل �ع �م��اري ال�ل�ب�ن��اين‬ ‫ال��دك �ت��ور ك��رمي ال�ن�ج��ار وامل �ع �م��اري الأمل� ��اين توبيا�س‬ ‫ليندمان يف مدر�سة ال�سلط الثانوية ال��ذي��ن ح�ضرا‬ ‫التحكيم كمحكمني خارجيني‪.‬‬ ‫يذكر �أن اللجنة تلقت ‪ 93‬م�شروعا من خمتلف‬ ‫اجلامعات االردنية للم�شاركة يف امل�سابقة‪ ،‬ت�أهل منها‬ ‫‪ 16‬م���ش��روع��ا للتحكيم ال�ن�ه��ائ��ي ال ��ذي ج ��رى خ�لال‬ ‫االيام العلمية‪ ،‬قيمتها نخبة من املعماريني االردنيني‬ ‫برئا�سة املعمار د‪.‬را��س��م ب��دران‪ ،‬وبع�ضوية املعماريني‬ ‫�أمين زعيرت وا�سماعيل الطحان ومنر البيطار وجمال‬ ‫اجل �ق��ة وف��ار���س ع�ب��دال��رح�م��ن ا��ض��اف��ة اىل ال�ضيوف‬ ‫اخلارجيني وف��از باجلائزة االوىل والثانية كل من م‬ ‫نور مرجي وم حممد جرجي�س من اجلامعه االملانية‬ ‫االردنية‪ ،‬وم خالد ال�شيخ من جامعة البرتا‪.‬‬

‫تراجع الصادرات الوطنية بنسبة ‪ 7.5‬باملئة خالل الثمانية شهور األوىل‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫أ��� �ص ��درت دائ � ��رة الإح� ��� �ص ��اءات ال �ع��ام��ة ت�ق��ري��ره��ا‬ ‫ال�شهري حول التجارة اخلارجية يف الأردن‪ ،‬و�أ�شار �إىل‬ ‫�أن قيمة ال�صادرات الكلية خالل الثمانية �أ�شهر الأوىل‬ ‫من عام ‪ 2016‬بلغت ‪ 3540.4‬مليون ديناراً بانخفا�ض‬ ‫ن�سبته (‪ )%3.8‬مقارنة بنف�س الفرتة من عام ‪.2015‬‬ ‫وبلغت قيمة ال�صادرات الوطنية خ�لال الثمانية‬ ‫�أ�شهر الأوىل من عام ‪ 2016‬ما مقداره ‪ 2929.4‬مليون‬ ‫دينار بانخفا�ض ن�سبته (‪ )%7.5‬مقارنة بنف�س الفرتة‬ ‫م��ن ع��ام ‪ ،2015‬وب�ل�غ��ت قيمة امل �ع��اد ت���ص��دي��ره ‪611.0‬‬ ‫مليون دينار خالل الثمانية �أ�شهر الأوىل من عام ‪2016‬‬ ‫بارتفاع ن�سبته ‪ %18.4‬مقارنة بنف�س الفرتة من عام‬ ‫‪.2015‬‬ ‫�أما امل�ستوردات‪ ،‬فقد بلغت قيمتها ‪ 9050.0‬مليون‬ ‫دي �ن��ار خ�ل�ال ال�ث�م��ان�ي��ة �أ��ش�ه��ر الأوىل م��ن ع��ام ‪2016‬‬ ‫بانخفا�ض ن�سبته ‪ %7.6‬مقارنة مع نف�س الفرتة من‬ ‫عام ‪.2015‬‬ ‫وبهذا‪ ،‬ف�إن العجز يف امليزان التجاري الذي ميثل‬ ‫الفرق بني قيمة امل�ستوردات وقيمة ال�صادرات الكلية‬ ‫بلغ ‪ 5509.6‬مليون دينار‪ ،‬وبذلك يكون العجز �إنخف�ض‬ ‫خ�لال الثمانية �أ��ش�ه��ر الأوىل م��ن ع��ام ‪ 2016‬بن�سبة‬ ‫(‪ )9.8%‬مقارنة بنف�س الفرتة من عام ‪ .2015‬كما بلغت‬ ‫ن�سبة تغطيه ال���ص��ادرات الكلية للم�ستوردات ‪%39.1‬‬ ‫خ�لال الثمانية �أ�شهر الأوىل م��ن ع��ام ‪ ،2016‬يف حني‬ ‫بلغت ن�سبة التغطية ‪ %37.6‬خالل نف�س الفرتة من عام‬ ‫‪ 2015‬بارتفاع مقداره ‪ %1.5‬نقطة مئوية‪.‬‬ ‫وع �ل��ى ��ص�ع�ي��د ال�ترك �ي��ب ال���س�ل�ع��ي لأب � ��رز ال�سلع‬ ‫امل�صدرة‪ ،‬فقد ارتفعت قيمة ال���ص��ادرات الوطنية من‬ ‫الألب�سة وتوابعها بن�سبة ‪ %3.1‬وحم�ضرات ال�صيدلة‬ ‫بن�سبة ‪ ،%17.7‬فيما انخف�ضت قيمة ال���ص��ادرات من‬ ‫اخل�ضار والفواكه بن�سبة (‪ (%16.5‬والفو�سفات اخلام‬

‫بن�سبة (‪ )%6.3‬وال �ب��وت��ا���س اخل ��ام بن�سبة (‪)%38.9‬‬ ‫والأ�سمدة بن�سبة (‪� .)%27.4‬أما على �صعيد الرتكيب‬ ‫ال�سلعي للم�ستوردات فقد �سجلت م�ستوردات العربات‬ ‫وال��دراج��ات و أ�ج��زا ؤ�ه��ا ارت�ف��اع�اً بن�سبة ‪ %7.9‬والآالت‬ ‫والأجهزة الكهربائية و�أجزائها بن�سبة ‪ %8.0‬واحلبوب‬ ‫بن�سبة ‪ ،%77.7‬فيما انخف�ضت قيمة امل�ستوردات من‬ ‫ال�ن�ف��ط اخل ��ام وم���ش�ت�ق��ات��ه بن�سبة (‪ )%31.2‬والآالت‬ ‫والأدوات الآلية و�أج��زا ؤ�ه��ا بن�سبة (‪ )%18.6‬واحلديد‬ ‫وم�صنوعاته بن�سبة ‪.%9.4‬‬ ‫�أما بالن�سبة لأبرز ال�شركاء يف التجارة اخلارجية‪،‬‬ ‫فقد ارتفعت قيمة ال���ص��ادرات الوطنية ب�شكل وا�ضح‬ ‫�إىل دول اتفاقية التجارة احلرة ل�شمال �أمريكا بن�سبة‬ ‫‪ %5.3‬ومن �ضمنها الواليات املتحدة االمريكية بن�سبة‬ ‫‪ ،%4.6‬ودول االحت� ��اد الأوروب� � ��ي بن�سبة ‪ %0.5‬وم��ن‬ ‫�ضمنها هولندا بن�سبة ‪ ،%10.7‬فيما انخف�ضت قيمة‬ ‫ال���ص��ادرات الوطنية �إىل دول منطقة التجارة احل��رة‬ ‫العربية الكربى بن�سبة (‪ )%9.0‬ومن �ضمنها ال�سعودية‬ ‫بن�سبة (‪ ،)%10.1‬والدول الآ�سيوية غري العربية بن�سبة‬ ‫(‪ )%23.9‬وم��ن �ضمنها الهند بن�سبة (‪ ،)%16.8‬أ�م��ا‬ ‫بالن�سبة للم�ستوردات‪ ،‬فقد ارتفعت قيمة امل�ستوردات‬ ‫ب�شكل وا�ضح من دول االحت��اد الأوروب��ي بن�سبة ‪%9.2‬‬ ‫وم��ن �ضمنها ايطاليا بن�سبة ‪ ،%17.9‬ودول اتفاقية‬ ‫ال �ت �ج��ارة احل ��رة ل���ش�م��ال أ�م��ري �ك��ا بن�سبة ‪ %4.2‬وم��ن‬ ‫�ضمنها الواليات املتحدة االمريكية بن�سبة ‪ ،%0.7‬فيما‬ ‫انخف�ضت قيمة امل�ستوردات من دول منطقة التجارة‬ ‫ �إغالق احلدود الربية مع دول جماورة �أ�سهم يف انخفا�ض ال�صادرات «�أر�شيفية»‬ ‫احلرة العربية الكربى بن�سبة (‪ )%25.1‬ومن �ضمنها‬ ‫�أما الأ�سباب الرئي�سية وراء ارتفاع قيمة ال�صادرات‬ ‫ال���س�ع��ودي��ة بن�سبة (‪ )%35.0‬وال ��دول الآ��س�ي��وي��ة غري ما مقداره ‪ 1555.0‬مليون دينار �أو ما ن�سبته ‪%17.2‬‬ ‫العربية بن�سبة (‪ )%7.8‬وم��ن �ضمنها تركيا بن�سبة من قيمة امل�ستوردات خالل الثمانية �أ�شهر الأوىل من الوطنية خالل �شهر �آب من عام ‪ 2016‬فتعود‪� ،‬إىل ارتفاع‬ ‫عام ‪� .2016‬أما ال�صادرات الكلية لهذه الدول‪ ،‬فقد بلغت قيمة ال�صادرات الوطنية من الألب�سة من ‪ 99.0‬مليون‬ ‫(‪.)%3.0‬‬ ‫أ�م ��ا بالن�سبة ل�ل�ت�ج��ارة م��ع دول جمل�س ال�ت�ع��اون ‪ 1004.8‬مليون دينار �أو ما ن�سبته ‪ %28.4‬من �إجمايل دينار يف �شهر �آب ‪� 2015‬إىل ‪ 113.5‬مليون دينار يف نف�س‬ ‫ال�شهر من عام ‪ 2016‬بارتفاع بلغ ‪ ،%14.6‬وارتفاع قيمة‬ ‫اخلليجي‪ ،‬فقد بلغت قيمة امل�ستوردات من هذه الدول ال�صادرات خالل نف�س الفرتة‪.‬‬

‫ال�صادرات الوطنية من اخل�ضار والفواكه لت�صل �إىل‬ ‫‪ 66.2‬مليون دينار يف �شهر �آب من ع��ام ‪ 2016‬مقارنة‬ ‫مع ‪ 54.6‬مليون دينار يف نف�س ال�شهر من ع��ام ‪2015‬‬ ‫بارتفاع بلغ ‪ ،%21.2‬وارتفاع قيمة ال�صادرات الوطنية‬ ‫من املنتجات الكيماوية غري الع�ضوية من ‪ 3.8‬ماليني‬ ‫دينار يف �شهر �آب من عام ‪� 2015‬إىل ‪ 11.2‬مليون دينار‬ ‫يف نف�س ال�شهر من عام ‪ 2016‬بن�سبة ‪ ،%194.7‬ورتفاع‬ ‫قيمة ال�صادرات الوطنية من الأ�سمدة من ‪ 21.0‬مليون‬ ‫دينار يف �شهر �آب من عام ‪� 2015‬إىل ‪ 27.4‬مليون دينار يف‬ ‫نف�س ال�شهر من عام ‪ 2016‬بن�سبة ‪.%30.5‬‬ ‫وارت �ف �ع��ت ق�ي�م��ة ال �� �ص ��ادرات ال��وط �ن �ي��ة م��ن ال�بن‬ ‫وال �� �ش��اي وال �ب �ه��ارات وال�ف�ط��ائ��ر وحم �� �ض��رات غذائية‬ ‫�أ�سا�سها احلبوب �أو الدقيق‪ ،‬ومنتجات كيماوية منوعة‬ ‫واحللي واملجوهرات والأملنيوم وم�صنوعاته‪ ،‬والآالت‬ ‫والأج �ه��زة وامل �ع��دات ال�ك�ه��رب��ائ�ي��ة و أ�ج��زائ �ه��ا‪ .‬و�شكلت‬ ‫ال�صادرات من ال�سلع امل�شار �إليها ما ن�سبته ‪ %57.0‬من‬ ‫جمموع قيمة ال�صادرات الوطنية يف �شهر �آب من عام‬ ‫‪ 2016‬مقارنة مبا ن�سبته ‪ %47.8‬من قيمة ال�صادرات‬ ‫الوطنية خالل ال�شهر ذاته من عام ‪.2015‬‬ ‫وقد حازت الألب�سة املرتبة الأوىل من بني ال�سلع‬ ‫التي ت�ضمنتها ال�صادرات الوطنية خالل �شهر �آب من‬ ‫ع��ام ‪ ،2016‬وح��از اخل���ض��ار وال�ف��واك��ه امل��رت�ب��ة الثانية‪،‬‬ ‫يف ح�ين ح��ازت حم�ضرات ال�صيدلة والبوتا�س اخل��ام‬ ‫امل��رت�ب�ت�ين ال�ث��ال�ث��ة وال��راب �ع��ة ع�ل��ى ال� �ت ��وايل‪ .‬وت�شري‬ ‫البيانات �إىل انخفا�ض قيمة ال�صادرات الوطنية من‬ ‫البوتا�س اخل��ام بن�سبة (‪ ،)%26.7‬والفو�سفات اخل��ام‬ ‫بن�سبة (‪ ،)%18.4‬وحم�ضرات ال�صيدلة بن�سبة (‪)%12.4‬‬ ‫يف ��ش�ه��ر �آب م��ن ع ��ام ‪ .2016‬ك�م��ا وان�خ�ف���ض��ت قيمة‬ ‫ال���ص��ادرات الوطنية م��ن اللحوم ال�ط��ازج��ة واملجمدة‬ ‫وحم�ضرات غذائية منوعة‪ ،‬وال�ل��دائ��ن وم�صنوعاتها‬ ‫واحلديد وم�صنوعاته والأثاث و�أجزائه‪.‬‬


‫�ش�ؤون حملية‬

‫‪local@assabeel.net‬‬

‫اخلمي�س (‪ )20‬ت�شرين الأول (‪ ) 2016‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )24‬العدد (‪)3465‬‬

‫‪5‬‬

‫عودة ‪� 174,551‬سوريا طوعا �إىل بالدهم‬

‫نصف مليون سوري دخلوا بطرق غري مشروعة حتى نهاية‬ ‫العام املاضي‬

‫ال�سبيل– جناة �شناعة‬

‫بلغ عدد الالجئني ال�سوريني على الأرا�ضي الأردنية ‪1,369,652‬‬ ‫الجئ‪ ،‬مقابل ‪� 750,000‬سوري تواجد على �أر�ض اململكة قبل الأزمة‬ ‫ال�سور ّية‪ ،‬بح�سب التقرير ال�سنوي الثاين ع�شر حلالة حقوق الإن�سان‬ ‫يف اململكة‪.‬‬ ‫ويك�شف التقرير احلقوقي ال�صادر م� ؤ�خ��را عن املركز الوطني‬ ‫حلقوق الإن�سان عن �أن عدد ال�سوريني الذين دخلوا الأردن بطريقة‬ ‫غري م�شروعة حتى اليوم الأخ�ير من العام املا�ضي‪ ،529.843‬مقابل‬ ‫‪� 174,551‬سوريا عاد طوعا �إىل بالده‪.‬‬ ‫ويتوزع الالجئون ال�سوريون على خم�س خميمات �أكربها خميم‬ ‫الزعرتي الذي ي�ضم ما يقارب ‪� 79,307‬ألف الجئ �سوريا‪ ،‬فيما بلغ‬ ‫امل�سجلني كطالبي جل��وء ل��دى املفو�ض ّية ال�سامية‬ ‫ع��دد ال�سوريني‬ ‫ّ‬ ‫ل�شو�ؤن الالجئني نهاية العام املا�ضي ‪� 634,155‬ألف الجئا‪ ،‬ويبغ عدد‬ ‫الالجئني يف خميم خم ّيم مريجب الفهود (الأردين الإماراتي) ‪6077‬‬ ‫الجئا‪ ،‬ويف خميم احلديقة ‪ 640‬الجئا‪ ،‬ويف خميم �سايرب �ستي ‪265‬‬ ‫الجئا‪ ،‬ويف خميم الأزرق ‪� 29.188‬ألف الجئ‪.‬‬ ‫وبح�سب التقرير‪ ،‬ح�صل ‪� 472,259‬ألف الجئ �سوريا على البطاقة‬ ‫املمغنطة‪ ،‬وبلغ عدد الوثائق ال�سور ّية التي �أعيدت لأ�صحابها حتى‬ ‫منت�صف �شباط العام اجلاري ‪� 154,055‬ألف وثيقة‪ ،‬ويبلغ عدد الطالب‬ ‫ال�سوريني الذين ا�ستقبلتهم املدار�س املوجودة داخل املخ ّيمات ‪26,200‬‬ ‫�ألف طالب‪ ،‬يف حني يبلغ عدد الطالب ال�سوريني يف املدار�س الأردن ّية‬ ‫خارج املخ ّيمات ‪� 145,000‬ألف طالب‪.‬‬ ‫وي�شري التقرير �إىل �أن��ه ورغ��م ا�ستمرار دع��م الأردن لالجئني‬ ‫ال�سوريني �إال �أنّ �أعدادهم الكبرية واحتياجاتهم فاقت �إمكانات الأردن‬ ‫خا�صة �إزاء م�شكلة نق�ص التمويل التي تع ّر�ضت‬ ‫املحدودة على حت ّملها‪ّ ،‬‬ ‫له املفو�ض ّية ال�سامية ل�ش�ؤون الالجئني‪ ،‬التي ك��ان من نتيجته �أن‬ ‫قامت املفو�ض ّية بتقلي�ص خدماتها‪ ،‬مثل‪ :‬التخّ لي عن معاجلة مر�ضى‬ ‫التال�سيميا من الالجئني ال�سوريني‪ ،‬وكذلك وقف املعونات املتك ّررة‬

‫الربيد األردني يطرح إصدارات‬ ‫جديدة من الطوابع‬ ‫عمان‪-‬برتا‬ ‫طرح الربيد االردين‪� ،‬إ�صدارات جديدة من الطوابع التذكارية‪،‬‬ ‫ت�شمل �إ��ص��دار واح��د من الطوابع التذكارية للعام ‪،2016 /2015‬‬ ‫للبيع للجمهور اعتبارا من �صباح اليوم اخلمي�س‪.‬‬ ‫وقال الناطق االعالمي با�سم الربيد االردين زهري العزة‪� ،‬إن‬ ‫اال�صدار يتكون من طوابع القالع االثرية يف االردن‪ ،‬وي�شمل ‪ 6‬فئات‬ ‫هي‪ ،‬ثالثة طوابع فئة ‪ 30‬قر�شا‪ ،‬وثالثة طوابع فئة ‪ 40‬قر�شا‪.‬‬ ‫وا��ض��اف ان ه��ذا اال� �ص��دار م��ن ال�ط��واب��ع متوفر يف ق�سم ه��واة‬ ‫الطوابع‪ ،‬يف مبنى �شركة الربيد الأردين‪.‬‬

‫وزارة الداخلية تطلق الخطة‬ ‫التدريبية لتطبيق قانون الالمركزية‬ ‫عمان‪ -‬ال�سبيل‬ ‫اطلقت وزارة الداخلية ام�س االرب�ع��اء اخلطة التدريبية لتطبيق‬ ‫ق��ان��ون ال�لام��رك��زي��ة ال�ت��ي تت�ضمن جم�م��وع��ة م��ن ال�برام��ج التدريبية‬ ‫والور�ش التعريفية والتوعوية‪.‬‬ ‫وتهدف اخلطة اىل متكني الكوادر الب�شرية املكلفة بتطبيق احكام‬ ‫قانون الالمركزية بكافة م�ستوياتها وفئاتها الوظيفية وتعزيز قدراتها‪.‬‬ ‫وت�شمل اخلطة برامج تدريبية مف�صلة للحكام االداريني واملجال�س‬ ‫التنفيذية املنتخبة يف املحافظات وم��دراء وموظفي مديريات التنمية‬ ‫املحلية يف املحافظات ومركز الوزارة‪ ،‬ا�ضافة اىل برامج متخ�ص�صة لكوادر‬ ‫وزارة الداخلية من �شاغلي الفئات االوىل والثانية والثالثة‪.‬‬ ‫وتتنوع الدورات والور�ش التعريفية بح�سب اخلطة لت�شمل موا�ضيع‬ ‫م�ت�ع��ددة ذات ارت �ب��اط مبا�شر بتطبيق اح�ك��ام ق��ان��ون ال�لام��رك��زي��ة مثل‬ ‫دورات القيادة واحلوكمة ودورات قانون الالمركزية وتطبيقاته عالوة‬ ‫على دورات ادارة امل�شاريع‪ ،‬واخرى يف االدارة الإ�سرتاتيجية والتخطيط‬ ‫اال�سرتاتيجي واالدارة املتقدمة ومهارات القيادة العامة‪.‬‬ ‫وت�ضمنت اخلطة امل�صنفة بناء على امل�ستويات الوظيفية دورات ذات‬ ‫بعد عام مثل دورات االدارة املتقدمة ومهارات القيادة العامة واال�ستثمار‬ ‫والتنمية املحلية وادارة املعلومات واملتابعة والتقييم والرقابة الداخلية‪.‬‬ ‫ك�م��ا تبنت اخل�ط��ة م�ف�ه��وم ق�ي��ا���س االث ��ر ال�ت��دري�ب��ي ل�غ��اي��ات تعزيز‬ ‫وتطوير اخلطة مبا ين�سجم مع ال��واق��ع العملي لتطبيق احكام قانون‬ ‫الالمركزية‪ ,‬كما دجمت اخلطة بني التدريب النظري والتدريب العملي‬ ‫وتبادل اخلربات‪.‬‬ ‫ويف جم��ال ت�ب��ادل اخل�ب�رات‪ ،‬اعتمدت اخلطة التدريبية ا�ست�ضافة‬ ‫خ�ب�راء دول �ي�ين متخ�ص�صني يف جم ��االت ال�لام��رك��زي��ة ل �ل��وق��وف على‬ ‫التجارب واخل�برات ال�سابقة يف دول اخ��رى‪ ,‬ع�لاوة على ايفاد ع��دد من‬ ‫ك��وادر وزارة الداخلية �إىل دول اخرى لالطالع على جتارب هذه الدول‬ ‫يف تطبيق الالمركزية‪.‬‬

‫ملتقى القدس الثقايف يثمن قرار‬ ‫اليونسكو املتعلق باألقصى‬ ‫عمان‪-‬ال�سبيل‬ ‫ثمن ملتقى القد�س القرار ال�صادر عن املجل�س التنفيذي ملنظمة‬ ‫الأمم املتحدة للرتبية والعلوم والثقافة(اليون�سكو)‪ ،‬ب�أن امل�سجد الأق�صى‬ ‫ّ�س �إ�سالمي خال�ص‪ ،‬و�أ�شار له وحلائط ال�براق ب�أ�سمائهما‬ ‫املبارك مقد ٌ‬ ‫الإ�سالمية‪ ،‬و�أ�سقط ادّعاءات ال�صهاينة مبلكي ٍة �أو هوية يهودية مزعومة‬ ‫لتلك املقد�سات‪.‬‬ ‫و�أ ّكد القرار الثوابت املع ّرفة التي ال تقبل التغيري بالقوة والتقادم‪،‬‬ ‫باعتبار ال�سلطات ال�صهيونية قو ًة حمتلة‪ ،‬ال يحق لها تغيري هوية امل�سجد‬ ‫الأق�صى وال التدخل يف �إدارته‪ ،‬وال التع ّر�ض لطواقم الأوقاف الإ�سالمية‬ ‫وال حماولة فر�ض مرجعية �صهيونية على �أعمال الإعمار كما حاول �أن‬ ‫يفعل خالل العام املا�ضي‪.‬‬ ‫ودان امللتقى ا�ستمرار ال�سلطات ال�صهيونية يف ن�شر قواتها النظامية‬ ‫داخل امل�سجد وت�سهيل اقتحامه من طرف امل�ستوطنني‪ ،‬ولعل �أبرز و�أهم‬ ‫ما فيه مطالبته بعودة الأو�ضاع �إىل ما كانت عليه قبل عام ‪ 2000‬واقتحام‬ ‫�شارون اال�ستفزازي للم�سجد‪.‬‬ ‫و�أع��اد القرار بهذا املعنى تعريف م�صطلح "الو�ضع القائم" الذي‬ ‫حاول رئي�س وزراء االحتالل اللعب به لي�شري �إىل ما ا�ستجد من �أو�ضا ٍع‬ ‫بالقوة‪ ،‬بينما مت�سك الأردن باملقابل بتعريفه على �أنه ما كان قائماً قبل‬ ‫عام ‪ 1967‬وذلك على ل�سان امللك عبد اهلل الثاين ‪.‬‬ ‫وج��اء التقرير الأردين ليوا�صل م��ا ب��د�أه الأردن ك�صاحب ح��ق يف‬ ‫ال�سيادة على امل�سجد الأق���ص��ى و�صاحب ال��والي��ة الإداري ��ة والعمرانية‬ ‫احل�صرية عليه‪ ،‬وتكامل معه الدور العربي بتقدمي هذا امل�شروع‪ ،‬وجاء‬ ‫التقرير الأردين �شام ً‬ ‫فهم و�إدراكٍ دقيق لواقع امل�سجد‬ ‫ال وم�ع�براً عن ٍ‬ ‫الأق���ص��ى وخم�ط�ط��ات ت�ه��وي��ده وت�ه��وي��د حميطه‪ ،‬وه��و ج�ه� ٌد تخ�ص�صي‬ ‫د�ؤوب ي�ستحق التقديرٍ واالحرتا ٍم من كل حري�ص‪ ،‬وقد جاء اعتماد ذلك‬ ‫مبوقف عربي موحد‪.‬‬ ‫التقرير لي�ؤكد النجاح �إذا بذل جه ٌد احرتايف و�أ�سنِد‬ ‫ٍ‬ ‫وجاء القرار �أي�ضا‪ ،‬ليجدد جدوى العمل العربي الإ�سالمي امل�شرتك‪،‬‬ ‫لتوحد جهودها‬ ‫ولي�ؤكد من جديدٍ �أن الأمة العربية والإ�سالمية بحاجة ّ‬ ‫لتحقيق �أهدافها وحماية ثوابتها ومقد�ساتها امل�سلوبة يف ه��ذا العامل‬ ‫القائم على القوة‪.‬‬

‫لهم‪.‬‬ ‫وي ��ورد �أن ت�ق��ري��را �أُمم �ي��ا أ�ف ��اد ب� ��أنّ "نحو ‪ %86‬م��ن الالجئني‬ ‫ال�سوريني املقيمني يف املجتمعات املحل ّية ب��الأردن يعي�شون دون ّ‬ ‫خط‬ ‫أمريكي يوم ّياً"‪ ،‬و�أ ّك��دت م�صادر‬ ‫الفقر بدخل مقداره (‪ )3.2‬دوالر �‬ ‫ّ‬ ‫أنّ‬ ‫قطاع الأمن الغذائي التابع للأمم املتحدة � نح َو ن�صف مليون الجئ‬ ‫اخلا�صة بهم ب�سبب‬ ‫�سوري �سيواجهون احتمال تو ّقف املعونة الغذائ ّية‬ ‫ّ‬ ‫النق�ص احلا ّد يف الإمدادات والأموال وامل�ساعدات الغذائية‪ ،‬والنق�ص‬ ‫احلا ّد يف الكوبونات املوزعّة على ه�ؤالء الالجئني‪.‬‬ ‫ون� ّوه املركز الوطني حلقوق الإن�سان ب�إقامة احلكومة الأردن ّية‬ ‫مرافق �إ�ضاف ّية يف خم ّيم ال��زع�تري تت�ض ّمن مكاتب ٍّ‬ ‫لكل من دائ��رة‬ ‫الأحوال املدن ّية واملحكمة ال�شرع ّية؛ لت�سهيل ت�سجيل واقعات الزواج‬ ‫و�إ�صدار �شهادات للمواليد وتثبيت واقعات الوفاة � ً‬ ‫أي�ضا‪.‬‬ ‫وع�ل��ى أ�ث��ر ��ص��دور ت�ق��اري��ر �صحفية ت�ت�ح�دّث ع��ن �إب �ع��اد الجئني‬ ‫�سوريني على خلف ّية خمالفات لقانون العمل‪� ،‬أ ّك ��دت وزارة العمل‬ ‫أ�ن��ه مل ي�ت� ّم �إب �ع��اد �أيّ الج��ئ ��س��وري م��ن العاملني يف اململكة ب�سبب‬ ‫عدم ح�صولهم على ت�صاريح عمل‪ ،‬مب ّينة "ا�ستحالة فعل ذلك؛ لأنّ‬ ‫أ�سا�سا لي�س من �صالح ّيات الوزارة"‪ ،‬كما مل تت ّم �إعادة‬ ‫مو�ضوع الإبعاد � ً‬ ‫�أيّ الجئ �سوري �إىل املخ ّيمات ب�سبب خمالفة قانون العمل‪.‬‬ ‫ي�شار �إىل �أن الأردن تعهد خالل م�ؤمتر لندن بتوفري ‪� 200‬ألف‬ ‫فر�صة عمل لل�سوريني خالل الفرتة املقبلة وفق ت�صريحات قال وزير‬ ‫التخطيط والتعاون ال��دويل عماد فاخوري‪� ،‬شريطة التزام الدول‬ ‫املانحة مبا مت االتفاق عليه خالل امل�ؤمتر جتاه الأردن‪ ،‬و�أن يتم توفري‬ ‫فر�ص العمل يف قطاعات ال يعمل بها الأردنيون‪.‬‬ ‫و�أن املجتمع الدويل التزم مبليارين ومائة مليون دوالر �أمريكي‬ ‫على مدار الثالث �سنوات القادمة‪� ،‬أما االلتزام الثاين من قبل املجتمع‬ ‫الدويل فهو تقدمي مليار و‪ 900‬مليون دينار ل�سد الفجوة التمويلية‬ ‫كما �أن الأردن �سوف يح�صل على مليار دوالر لت�أمني تعليم الطلبة‬ ‫يف املوازنة العامة للدولة بقرو�ض مي�سرة طويلة الأمد‪� ،‬أما االلتزام االردنيني‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن هذه االلتزامات تتطلب من الأردن القيام بالعديد من ال�سوريني على م��دار الثالث �سنوات املقبلة ل�شمول ‪ 90‬أ�ل��ف �سوري‬ ‫الثالث فهو ح�صول االردن على ا�ستثناء ملدة ‪� 10‬سنوات من ال�شروط‬ ‫ال�صعبة ل�شهادة املن�ش�أ‪ ،‬مما يفتح الفر�ص ال�ستثمارات ت�شغل �آالف املتطلبات‪� ،‬إ�ضافة �إىل مفاو�ضات �صعبة مع �صندوق النقد الدويل‪ .‬و�سورية بالتعليم‪.‬‬

‫"األمانة" تزيل اإلعالنات املخالفة بعد انقضاء مهلة‬ ‫تصويب األوضاع‬ ‫ال�سبيل‪ -‬عهود حم�سن‬ ‫أ�ك ��د م��دي��ر دائ ��رة الإزال � ��ة وال�ب�ي��ع الع�شوائي‬ ‫املهند�س �أحمد العبيني �أن ك��وادر الأم��ان��ة با�شرت‬ ‫حملتها لإزال��ة اللوحات االعالنية املخالفة لنظام‬ ‫وتعليمات و�سائل الدعاية واالع�ل�ان املعمول به‪،‬‬ ‫بعد ان قامت بتوجيه �إن��ذارات لت�صويب االو�ضاع‬ ‫وانق�ضاء املهلة املحددة‪.‬‬ ‫وق��ال لـ"ال�سبيل" �إن ه��ذه امل�خ��ال�ف��ات تعترب‬ ‫ظ��اه��رة �سلبية ت��وث��ر على املظهر ال�ع��ام وتت�سبب‬ ‫بت�شويه ب���ص��ري‪ ،‬إ���ض��اف��ة للت�أثري على ال�سالمة‬ ‫امل��روري��ة وا� �س �ت �خ��دام امل���ش��اة ل�لار��ص�ف��ة وال�ت� أ�ث�ير‬ ‫على أ�ع �م��دة الإن� ��ارة‪ ،‬و�أ� �ش��ار ل��وق��وع جت ��اوزات من‬ ‫�أ�صحاب املحال التجارية على اللوحات التعريفية‬ ‫واالع�ل�ان� �ي ��ة يف ال� ��� �ش ��وارع والأر� � �ص � �ف ��ة و إ�ع ��اق ��ة‬ ‫ا�ستخدامها من قبل املواطنني‪.‬‬ ‫ويحظر ن�ظ��ام الأر��ص�ف��ة ا�ستعمال الر�صيف‬ ‫لغري م��رور امل���ش��اة م��ا مل يتم احل���ص��ول على �إذن‬

‫خطي م�سبق من الأمانة‪ ،‬ويعاقب كل من يخالف‬ ‫ال �ن �ظ��ام ب��ال �غ��رام��ة امل �ن �� �ص��و���ص ع�ل�ي�ه��ا يف ق��ان��ون‬ ‫البلديات‪.‬‬ ‫وبني العبيني �أن الأمانة ازالت الفتات �إعالنية‬ ‫يف �شارع و�صفي التل تابعة ل�شركات دعاية و�إعالن‪،‬‬ ‫وك��ذل��ك احل��ال يف ��ش��ارع امل��دي�ن��ة امل �ن��ورة‪ ،‬وملن�ش�آت‬ ‫جتارية على �شارع ي��اج��وز‪ /‬اجلبيهة‪ ،‬ويف منطقة‬ ‫طارق ‪ ،‬و�شارع خليل ال�سامل ‪ ،‬ويف تالع العلي‪.‬‬ ‫و�أزالت كوادر الأمانة منذ بداية العام احلايل‬ ‫ما يزيد على �سبعة الآف مرت مربع من اليافطات‬ ‫وال �ل��وح��ات االع�لان �ي��ة غ�ير ال�ق��ان��ون�ي��ة واملخالفة‬ ‫وغري املرخ�صة‪.‬‬ ‫ولفت �إىل ف��رق الإزال ��ة التابعة لأم��ان��ة عمان‬ ‫ت��راف�ق�ه��ا ت�ع��زي��زات أ�م�ن�ي��ة م��ن ق ��وات الأم ��ن ال�ع��ام‬ ‫وال � ��درك خ�ل�ال ت�ن�ف�ي��ذ ح �م�لات الإزال � � ��ة؛ وذل��ك‬ ‫ل���ض�م��ان �أم ��ن و��س�لام��ة م�ن�ف��ذي ق� ��رارات الإزال� ��ة‬ ‫وتنفيذ القرارات �ضمن الأطر القانونية والإدارية‬ ‫املتبعة‪.‬‬

‫ون� �ب ��ه ع �ل��ى ان ه� ��ذا الإج � � � � ��راءات اع �ت �ي��ادي��ة‬ ‫ودورية يف مناطق العا�صمة لإزالة املخالفات التي‬ ‫ير�صدها مراقبو اق�سام تراخي�ص املهن يف املناطق‬ ‫وبعد توجيه الإن��ذار وت�سجيل املخالفة لت�صويب‬ ‫االو� �ض��اع‪ ،‬ويف ح��ال ع��دم االم�ت�ث��ال ت�ق��وم الإم��ان��ة‬ ‫ب��ازال��ة امل�خ��ال�ف��ة وال �ع��وده بتكاليف الإزال � ��ة على‬ ‫ا�صحابها ا�ضافة اىل ‪ 25%‬تكاليف ادارية‪.‬‬ ‫و�شدد العبيني على �أن الأمانة متنح املخالفني‬ ‫ال�ك�ث�ير م��ن ال �ف��ر���ص ل�ت���ص��وي��ب �أو� �ض��اع �ه��م قبل‬ ‫البدء بحمالت الإزال��ة بحق املخالفني واملعتدين‬ ‫على الأ�ؤر��ص�ف��ة وال���ش��وارع العامة‪ ،‬منوهاً �إىل �أن‬ ‫الإزالة تق�سم اىل ق�سمني‪ ،‬الأول �إزالة كلية وت�شمل‬ ‫عمليات �إزال ��ة ب�سطات وحم��ال خمالفة مل��وق��ع �أو‬ ‫�شارع بالكامل‪� ،‬أما الثانية فهي �إزالة عادية وت�شمل‬ ‫عمليات �إزالة متفرقة‪.‬‬ ‫وكان �أمني عمان عقل بلتاجي �أكد �أن الأمانة‬ ‫لن ت�سمح �أن تكون عمان رهينة املمار�سات ال�سلبية‬ ‫والفو�ضى واملخالفات اخلاطئة‪ ،‬واالعتداءات على‬

‫ال�شارع والر�صيف واالرتداد‪ ،‬م�ؤكدا يف الوفت ذاته‬ ‫�أال تراجع عن �أي قرارات �ستتخذها الأمانة لإزالة‬ ‫املخالفات‪.‬‬ ‫ومب��وج��ب ال�ت�ع�ل�ي�م��ات وق ��ان ��ون رخ ����ص امل�ه��ن‬ ‫والإع�ل��ان� ��ات‪ ،‬ف � إ�ن��ه ب�ع��د ان �ت �ه��اء امل� ��دة ال�ق��ان��ون�ي��ة‬ ‫املمنوحة للتجديد يتم فر�ض غرامة تبلغ ‪ % 50‬من‬ ‫ر�سوم الإعالن و‪ % 20‬من ر�سوم الرخ�صة الأ�سا�سية‬ ‫على �أ�صحاب الرخ�ص غري املجددة‪ ،‬وذل��ك خالل‬ ‫الربع الثاين من العام‪ ،‬فيما تكون بعد ذلك ن�سبة‬ ‫ال�غ��رام��ة ‪ % 50‬ل�ك��ل م��ن ر��س��م الإع �ل�ان وال��ر��س��وم‬ ‫الأ�سا�سية للرخ�صة‪.‬‬ ‫وكانت الأم��ان��ة م��ددت ف�ترة جتديد الرخ�ص‬ ‫املهنية والإع�لان�ي��ة حتى نهاية �شهر اذار احل��ايل‬ ‫‪ ،‬ا�ستنادا للمادة ( ‪� /10‬أ) من قانون رخ�ص املهن‬ ‫ملدينة ع�م��ان رق��م ( ‪ ) 20‬ل�سنة ‪ ، 1985‬وا�ستنادا‬ ‫للمادة ( ‪ /4‬ب ) من نظام ترخي�ص و�سائل الدعاية‬ ‫واالعالن �ضمن منطقة امانة عمان رقم (‪ )2‬ل�سنة‬ ‫‪.2007‬‬

‫‪ ٪٢٥‬من األردنيني مصابون بأمراض نفسية ‪٪١٠‬‬ ‫منهم بحاجة لعالج‬ ‫ال�سبيل �أمين ف�ضيالت‬ ‫ق��ال �أط�ب��اء الأم��را���ض النف�سية �إن ‪ %25‬من‬ ‫املواطنني ي�صابون يف مرحلة معينة من حياتهم‬ ‫بحالة نف�سية‪ ،‬وان ن�سبة الذين يحتاجون منهم‬ ‫للعالج ت�صل اىل ‪ ،%10‬و‪ %1‬فقط يحتاجون لدخول‬ ‫امل�ست�شفى‪.‬‬ ‫وج� ��اء ذل ��ك خ�ل�ال م � ؤ�مت��ر ��ص�ح�ف��ي ع�ق��دت��ه‬ ‫جمعية �أطباء الأمرا�ض النف�سية الأردنية يف نقابة‬ ‫الأط �ب��اء ل�لاع�لان ع��ن ف�ع��ال�ي��ات امل ��ؤمت��ر ال��دويل‬ ‫ال�ع��رب��ي ال��راب��ع ع���ش��ر ل�ل�ط��ب ال�ن�ف���س��ي‪ ،‬وامل � ؤ�مت��ر‬ ‫الدويل الأردين الرابع للطب النف�سي الذي تنظمه‬ ‫اجلمعية بالتعاون مع احت��اد الأطباء النف�سانيني‬ ‫العرب واجلمعية العاملية للطب النف�سي‪ ،‬وال��ذي‬ ‫ت�ب��د أ� فعالياته ال�ي��وم اخلمي�س يف ف�ن��دق ال��روي��ال‬ ‫حتت رعاية وزير ال�صحة الدكتور حممود ال�شياب‪.‬‬ ‫وق� ��ال رئ �ي ����س امل� � ؤ�مت ��ر واجل �م �ع �ي��ة الأردن� �ي ��ة‬

‫الدكتور نا�صر ال�شريقي ان امل�ؤمتر �سيناق�ش ‪65‬‬ ‫حما�ضرة يقدمها ‪ 49‬طبيبا �أردنيا وعربيا واجنبيا‬ ‫من �أمريكا وبريطانيا وفرن�سا �إيطاليا وماليزيا‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف خالل م�ؤمتر �صحفي عقده بح�ضور‬ ‫م��دي��ر م���س�ت���ش�ف��ى الأم� ��را�� ��ض ال�ن�ف���س�ي��ة رئ�ي����س‬ ‫اخت�صا�ص الطب النف�سي يف وزارة ال�صحة د‪.‬نايل‬ ‫ال �ع��دوان‪ ،‬ورئ�ي����س اخت�صا�ص ال�ط��ب النف�سي يف‬ ‫اخلدمات الطبية امللكية د‪.‬نبيل احلمود وم�ست�شار‬ ‫ال�ط��ب النف�سي د‪.‬ا� �ش��رف ال���ص��احل��ي‪ ،‬ان امل� ؤ�مت��ر‬ ‫�سيناق�ش على م��دى ث�لاث��ة اي��ام اك�ثر الأم��را���ض‬ ‫النف�سية �شيوعا واف�ضل طرق عالجها‪ ،‬ومن �أهمها‬ ‫ا�ضطراب ال�شخ�صية واال�ضطرابات االدراك�ي��ة يف‬ ‫م��ر���ض ا��ض�ط��راب��ات امل ��زاج ل�ل��دك�ت��ور االن ي�ن��ج من‬ ‫ام��ري�ك��ا‪ ،‬وم�شاكل االط �ف��ال وال�ي��اف�ع�ين‪ ،‬وم�شاكل‬ ‫امل��ر�أة واكرثها انت�شارا‪ ،‬واح��دث امل��واد امل�ستخدمة‬ ‫يف ع�ل�اج االك �ت �ئ��اب وال�ت�ج��رب��ة الأردن� �ي ��ة يف ذل��ك‪،‬‬ ‫وموا�ضيع تتعلق بطبيعة الأم��را���ض املنت�شرة بني‬ ‫الالجئني‪.‬‬

‫و�أ�شار د‪.‬ال�شريقي ان امل�ؤمتر �سوف ي�شارك به‬ ‫اىل جانب الأطباء النف�سانيني اخ�صائيو متري�ض‬ ‫نف�سي‪ ،‬بحيث يعك�س التوجه العاملي جلعل الطب‬ ‫النف�سي متعدد االخت�صا�صات‪ ،‬كما �سريكز امل�ؤمتر‬ ‫على �ضرورة التطبيق العملي لالكت�شافات النظرية‬ ‫والتجريبية احلديثة‪.‬‬ ‫وح��ول الأمرا�ض النف�سية يف اململكة قال انها‬ ‫تت�شابه م��ع ماهو م��وج��ود يف ال�ع��امل‪ ،‬وان اكرثها‬ ‫ان�ت���ش��ارا ه��ي االك�ت�ئ��اب وال�ق�ل��ق النف�سي واخل��وف‪،‬‬ ‫أ�م��ا الأق��ل انت�شارا فهي االك�ثر �صعوبة يف العالج‬ ‫واالك�ثر تعطيال للمري�ض مثل االنف�صام العقلي‬ ‫والأم��را���ض الذهنية االخ��رى وا�ضطرابات امل��زاج‬ ‫ثنائية القطب‪.‬‬ ‫وب�ي�ن ان اك�ث�ر الأم��را���ض النف�سية املنت�شرة‬ ‫ب�ي�ن ال�لاج �ئ�ين ه��ي ت �ن��ادر م��اب �ع��د ال �� �ش��دة‪ ،‬وم��ن‬ ‫عالماتها التفكري امل�ستمر بحادثة �أليمة ع��ادة ما‬ ‫تكون اك�بر من ق��درة االن�سان على حتمله‪ ،‬بحيث‬ ‫يتخيل املري�ض احلادثة وك�أنها امامه ويحلم بها‬

‫با�ستمرار‪ ،‬ويقوم من النوم فزعا‪ ،‬ويحاول جتنب‬ ‫كل مايذكره باحلادثة‪.‬‬ ‫وتوقع الدكتور ال�شريقي ان يتم خالل امل�ؤمتر‬ ‫عر�ض بع�ض الن�سب النت�شار الأم��را���ض النف�سية‬ ‫ب�ين ال�لاج�ئ�ين‪ ،‬وال��ذي تنت�شر بينهم اي�ضا باقي‬ ‫الأمرا�ض النف�سية‪.‬‬ ‫و�أكد انه التوجد عالقة خا�صة بني اجلرمية‬ ‫وامل��ر���ض ال�ن�ف���س��ي‪ ،‬وق ��ال ان��ه يف احل ��االت ال �ن��ادرة‬ ‫التي يقوم بها املري�ض النف�سي ب��ارت�ك��اب جرمية‬ ‫جراء حالة حادة م�ضطربة‪ ،‬تكون اجلرمية ملفتة‬ ‫لالنتباه لأن م��ن ق��ام بها مري�ض نف�سي وغالبا‬ ‫ماتكون ب�شعة ومثرية لالنتباه‪.‬‬ ‫ويذكر ان امل�ؤمتر معتمد من املجل�س الطبي‬ ‫الأردين ب��واق��ع ‪�� 18‬س��اع��ة ت�ع�ل�ي��م ط�ب��ي م�ستمر‪،‬‬ ‫ويرافقه معر�ض ت�شارك به �شركات �أدوي��ة ومركز‬ ‫م�ست�شفى الر�شيد للطب النف�سي والإدمان‪.‬‬

‫الطويسي‪ :‬التكفري يلغي دولة القانون وعلينا‬ ‫التصدي الستهداف اإلسالم‬ ‫ال�سبيل‪ -‬عهود حم�سن‬ ‫ق��ال وزي��ر التعليم ال�ع��ايل والبحث العلمي‬ ‫الدكتور عادل الطوي�سي ان التطرف "ي�ستهدف‬ ‫ال���ش�ب��اب وي �ح��اول جت�ن�ي��ده��م ب��دع��وى اخت�صار‬ ‫الطريق اىل اجلنة من خالل العمل االرهابي"‪،‬‬ ‫مو�ضحا ان "ال�شباب ي�شكلون يف االردن ما يزيد‬ ‫على ‪ 65‬باملئة من مكونات املجتمع‪ ،‬ف�إذا ا�ست�شرى‬ ‫الفكر املتطرف بني ال�شباب ف�إننا �سنعاين فيما‬ ‫ن�سبته ‪ 65‬باملئة من املجتمع"‪.‬‬ ‫و�أك��د �أن "تعزيز الدولة املدنية املن�شودة ال‬ ‫ي�ت��أت��ى اال م��ن خ�لال الت�أ�سي�س لثقافة وطنية‬ ‫اردن�ي��ة مدنية قائمة على املواطنة املبنية على‬ ‫التوازن بني احلقوق والواجبات ال على االنتماء‬ ‫لدين او عرق او جهة ما‪ ،‬وان الورقة النقا�شية‬ ‫ال�ساد�سة للملك عبداهلل الثاين ح�سمت مدنية‬ ‫الدولة االردنية"‪.‬‬

‫و�أو�ضح خالل حما�ضرة بعنوان "التطرف‬ ‫اب��رز التحديات التي ت��واج��ه االردن يف املرحلة‬ ‫الراهنة" ان التنمية الثقافية بوابة للإ�صالح‬ ‫ال�سيا�سي واالقت�صادي واالجتماعي‪ ،‬فالتنمية‬ ‫الثقافية اط��ار عام لكل ان��واع التنمية االخ��رى‪،‬‬ ‫�إذ ال ميكن حتقيق التنمية ال�سيا�سي لدى �شعب‬ ‫غ�ير مثقف‪ ،‬وال ميكن ملجتمع غ�ير مثقف ان‬ ‫يفهم حتديات التنمية االقت�صادية التي تواجه‬ ‫بلده‪.‬‬ ‫وبني ان "التطرف بحد ذاته ثقافة ولكنها‬ ‫ثقافة منحرفة تن�أى مبن تبناها باالبتعاد عن‬ ‫املجتمع والتقوقع يف اط��ر فكرية خا�صة به"‪،‬‬ ‫م�شريا اىل ان التطرف يحمل "جذور االرهاب‬ ‫�إذ ال اره ��اب مل��ن ال يحمل ف�ك��را متطرفا‪ ،‬وهو‬ ‫مبني على التكفري "ومن ي�صنف كافرا ي�ستباح‬ ‫دمه وهذا يلغي دولة القانون التي يجب ان تقوم‬ ‫فيها امل�ؤ�س�سات الق�ضائية بتطبيق القانون‪ ،‬اما‬

‫ان ي�أخذ اف��راد املجتمع تطبيق القانون ب�أديهم‬ ‫وقبله فر�ض احلكم الذي يرونه‪ ،‬ف�إن ذلك يهدد‬ ‫ال�سلم املجتمعي ويلغي هيبة الدولة"‪.‬‬ ‫ودعا الطوي�سي للدفاع عن حماوالت �إل�صاق‬ ‫"الإرهاب بالإ�سالم ق��ائ� ً‬ ‫لا‪" :‬للأ�سف لقد مت‬ ‫ال�صاق التطرف بالإ�سالم ال��ذي يدين به نحو‬ ‫‪ 93‬ب��امل�ئ��ة م��ن املجتمع االردين‪ ،‬وب��ال�ت��ايل ف ��إن‬ ‫ا�ستهداف ه��ذه الن�سبة م��ن اي جمتمع بالفكر‬ ‫املتطرف امر خطري البد من الت�صدي له"‪.‬‬ ‫و�شدد على �أن التطرف �إق�صائي وال ي�ؤمن‬ ‫بالآخر قائ ً‬ ‫ال‪" :‬التطرف ي�ؤمن ب�إق�صاء الآخر‪،‬‬ ‫واالق�صائية عرب التاريخ اثبتت ف�شل االمم التي‬ ‫تتبناها ح�ي��ث �شكل ال�ت�ط��رف يف �أي جت��اه ك��ان‬ ‫عامال مدمرا ملقدرات اي امة ومعطال مل�سريتها‬ ‫النه�ضوية ما يجعل منه اخلطر احلقيقي على‬ ‫امن و�سالمة الوطن واالجيال"‪.‬‬ ‫وعن احللول التي ميكن من خاللها مواجهة‬

‫ال �ت �ط��رف ق ��ال ال �ط��وي �� �س��ي‪" :‬يجب ان ي�ك��ون‬ ‫هناك تغيري ثقايف واع��ادة االعتبار للعقل وهذا‬ ‫يحتاج اىل خطط متكاملة تبد أ� بتوعية اال�سرة‬ ‫وبناء املناهج ب�شكل مدرو�س وحت�صني ال�شباب‬ ‫وان�شطتهم ودعم برامج وزرات الثقافة والرتبية‬ ‫والتعليم واالوق��اف وال�شباب ودائ��رة االفتاء "‪،‬‬ ‫داعيا اىل اع��ادة الزخم اىل الفعل الثقايف داخل‬ ‫ا�سوار املدار�س واجلامعات وتوفري برامج جاذبة‬ ‫لل�شباب يف اوق��ات الفراغ من خالل ايجاد ر�ؤية‬ ‫وطنية �شاملة ملكافحة ظاهرة التطرف‪.‬‬ ‫وا� �ض��اف الطوي�سي‪" :‬يجب ا��ش��اع��ة ثقافة‬ ‫جمتمعية مدنية دميقراطية فحيثما ت�ضعف‬ ‫ه��ذه ال�ث�ق��اف��ة ت��زده��ر ث�ق��اف��ة ال�ع�ن��ف وال�ت�ط��رف‬ ‫ب��أ��ش�ك��ال�ه��ا امل �ت �ع��ددة وت �ل��ك م �� �س ��ؤول �ي��ة ت��رب��وي��ة‬ ‫واك��ادمي�ي��ة وفكرية واعالمية بالدرجة االوىل‬ ‫ولكن يجب ان يرعاها جهد وطني ت�ؤ�س�س له‬ ‫الدولة ب�أركانها الر�سمية واالهلية"‪.‬‬


‫‪6‬‬

‫فلسطين‬

‫اخلمي�س (‪ )20‬ت�شرين الأول (‪ ) 2016‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )24‬العدد (‪)3465‬‬

‫‪ 298‬يقتحمون الأق�صى و�إغالق �شوارع بالقد�س‬

‫آالف املستوطنني يدنسون الرباق بمراسيم «بركة الكهنة»‬

‫القد�س املحتلة ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫دن����س ع���ش��رات �آالف الإ��س��رائ�ي�ل�ي�ين وحت��دي �دًا م��ن "التيار‬ ‫ال��دي �ن��ي احلريدي" �أم ����س الأرب� �ع ��اء ح��ائ��ط ال �ب�راق وال���س��اح��ة‬ ‫املجاورة له يف مرا�سيم ما ي�سمى "بركة الكهنة"‪ ،‬وذلك مبنا�سبة‬ ‫عيد "العر�ش" العربي يف منطقة الرباق غرب امل�سجد الأق�صى‬ ‫املبارك‪ ،‬و�سط �إجراءات �أمنية م�شددة‪.‬‬ ‫وتتخذ هذه املرا�سيم ال�سنة ويف هذا التوقيت معانٍ �أخرى‪،‬‬ ‫�إذ تت�ضمن ر ًدا على قرار "اليوني�سكو" الأخري‪ ،‬الذي �أقر بعدم‬ ‫وجود �صلة بني اليهود والأق�صى وحائط ال�براق‪ ،‬واعتمدتهما‬ ‫خال�صا‪ ،‬الأمر الذي �أزعج االحتالل‪ ،‬وحدا بوزير‬ ‫ترا ًثا �إ�سالم ًيا‬ ‫ً‬ ‫الداخلية "�آريه درعي" لدعوة يف الكني�ست �إىل ح�ضور حا�شد يف‬ ‫مرا�سيم "الكهنة" كنوع من الرد العملي على القرار‪.‬‬ ‫وب��د�أ أ�ع��داد الإ�سرائيليني امل�شاركني يف مرا�سيم "الكهنة"‬ ‫بازدياد ‪ ،‬حيث كان هناك مرا�سيم تلمودية على ثالث مراحل‬ ‫منذ ال�ساعة التا�سعة وحتى ال�ساعة احلادية ع�شرة قبل الظهر‪.‬‬ ‫وبعدها ا�ستقبال حا�شد للجمهور من قبل القيادات الدينية‬ ‫الرئي�سة يف امل�ؤ�س�سة الإ�سرائيلية‪� ،‬أو م��ا ي�سمى ب�ـ "الربانوت‬ ‫الرا�شيت "‪ ،‬من التيار ال�شرقي والغربي‪ ،‬وكذلك من قبل ما‬ ‫ي�سمى راب "املبكى والأماكن املقد�سة "�شموئيل رابينوفيت�س"‪.‬‬ ‫كما نظمت ما ي�سمى بـ "منظمة �أمناء جبل الهيكل" م�سرية‬ ‫احتجاجية انطلقت ظهر االربعاء من باب اخلليل – �أحد �أبواب‬ ‫البلدة القدمية بالقد�س املحتلة‪-‬باجتاه امل�سجد الأق�صى‪ ،‬لت�صل‬ ‫�إىل منطقة م��دخ��ل ��س��اح��ة ال�ب�راق‪ ،‬للمطالبة ب��إن�ه��اء ال��وج��ود‬ ‫الإ�سالمي يف امل�سجد‪ ،‬والت�سريع ببناء "الهيكل" املزعوم‪.‬‬ ‫ويف مدنية اخلليل‪� ،‬أدى ع�شرات امل�ستوطنني ظهر الأربعاء‪،‬‬ ‫�شعائر ت��ورات�ي��ة ببيت ق��دمي يف ��ش��ارع بئر ال�سبع و��س��ط مدينة‬ ‫اخلليل جنوب ّ‬ ‫ال�ضفة الغربية املحتلة‪.‬‬ ‫وق ��ال ��ش�ه��ود ع �ي��ان �إنّ ق � � ّوات ك �ب�يرة م��ن ج�ي����ش االح �ت�لال‬ ‫اق�ت�ح�م��ت � �ش��ارع ب�ئ��ر ال���س�ب��ع وم�ن�ط�ق��ة ب��اب ال��زاوي��ة وع ��د ًدا من‬ ‫الأحياء القريبة وح ّولتها �إىل ثكنة ع�سكرية‪ ،‬و�أجربت �أ�صحاب‬ ‫املحال التجارية على �إغالقها وطرتهم من ال�شارع‪.‬‬ ‫و�أفاد ال�شهود ب�أنه بعد وقت ق�صري‪� ،‬سمحت الق ّوات لع�شرات‬ ‫امل�ستوطنني بالدخول �إىل بيت فل�سطيني قدمي‪ ،‬ومار�سوا داخله‬ ‫ويف حميطه �صلوات و�شعائر توراتية‪.‬‬ ‫و�أفاد م�صدر �صحفي ب�أن امل�ستوطنني ي�س ّمون البيت القدمي‬ ‫املُقّتحم و�سط اخلليل "قرب عتنائيل بن قناز" ويزورونه يف ّ‬ ‫كل‬ ‫الأعياد اليهودية‪.‬‬ ‫وي �ك��رر امل���س�ت��وط�ن��ون ع�م�ل�ي��ات االق �ت �ح��ام ل�ل�م��واق��ع الأث��ري��ة‬ ‫يف م��واق��ع خمتلفة بال�ضفة ال�غ��رب�ي��ة امل�ح�ت�ل��ة‪ ،‬وت�ف��ر���ض ق��وات‬ ‫االحتالل طو ًقا �أمن ًيا عليها‪ ،‬ومتنع الفل�سطينيني من الو�صول‬ ‫�إىل الداخل الفل�سطيني املحتل بدعوى الأعياد اليهودية‪.‬‬

‫ع�شرات �آالف يف �ساحة الرباق و�سط �إجراءات �أمنية م�شددة‬

‫يف البلدة القدمية وحميط امل�سجد الأق�صى املبارك‪.‬‬ ‫وت��زام��ن ذل��ك م��ع اق�ت�ح��ام ع���ش��رات امل�ستوطنني املتطرفني‬ ‫�صباح االرب �ع��اء ب��اح��ات امل�سجد الأق���ص��ى م��ن جهة ب��اب املغاربة‬ ‫و�سط حرا�سة م�شددة من �شرطة االحتالل اخلا�صة‪.‬‬ ‫وقال الإعالمي املخت�ص يف �ش�ؤون القد�س والأق�صى حممود‬ ‫�أبو عطا �إن ‪ 298‬متطر ًفا اقتحموا منذ ال�صباح �ساحات الأق�صى‬ ‫على جمموعات كبرية‪ ،‬بقيادة بع�ض احلاخامات اليهود الذين‬ ‫يقدمون لهم �شروحات عن "الهيكل" املزعوم‪.‬‬ ‫و�أو�ضح �أنه كانت هناك حماوالت متكررة من قبل املقتحمني‬ ‫لأداء بع�ض الطقو�س التلمودية عند باب الرحمة‪� ،‬إال �أن حرا�س‬ ‫الأق�صى ت�صدوا لهم‪ ،‬يف حني مت �إخ��راج �ستة م�ستوطنني �أدوا‬ ‫طقو�سا تلمودية‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ولفت �إىل �أن �شرطة االح�ت�لال �شددت من �إج��راءات�ه��ا على‬ ‫اقتحام االق�صى‬ ‫و�صباح االربعاء �أغلقت �شرطة االحتالل الإ�سرائيلي بع�ض الأبواب‪ ،‬واحتجزت البطاقات ال�شخ�صية للوافدين �إىل امل�سجد‪،‬‬ ‫ال�شوارع يف مدينة القد�س املحتلة‪ ،‬وعززت انت�شارها الع�سكري فيما ال تزال توا�صل منع دخول ن�ساء "القائمة الذهبية �إليه‪.‬‬

‫مصر تستأنف فتح معرب رفح‬ ‫لسفر الحاالت اإلنسانية‬ ‫غزة ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫ا�ست�أنفت ال�سلطات امل�صرية‪� ،‬أم����س الأرب �ع��اء‪ ،‬فتح معرب رفح‬ ‫احلدودي يف كال االجتاهني‪ ،‬ل�سفر احلاالت الإن�سانية يف قطاع غزة‪،‬‬ ‫وعودة العالقني‪.‬‬ ‫وقالت هيئة "املعابر واحلدود"‪ ،‬التابعة لوزارة الداخلية بغزة‪،‬‬ ‫يف بيان �صحفي‪� ،‬إن ال�سلطات امل�صرية �أعادت �صباح اليوم‪ ،‬فتح املعرب‬ ‫يف كال االجتاهني ملدة �أربعة �أيام متتالية‪.‬‬ ‫و�أغلقت ال�سلطات امل�صرية‪ ،‬االث�ن�ين معرب رف��ح‪ ،‬عقب فتحه‬ ‫ال�سبت ملدة يومني يف كال االجتاهني‪.‬‬ ‫و أ�� �ض��اف��ت الهيئة �إن ‪ 1368‬م���س��اف��را م��ن امل��ر� �ض��ى‪ ،‬والطلبة‪،‬‬ ‫وحاملي الإقامات واجل��وازات الأجنبية‪ ،‬غ��ادروا قطاع غ��زة‪ ،‬يومي‬ ‫ال�سبت وا ألح��د املا�ضيني‪ ،‬فيما و�صل ‪ 1296‬م�سافراً‪ ،‬بينما �أرجعت‬ ‫ال�سلطات امل�صرية ‪ 142‬م�سافراً‪.‬‬ ‫وجتمع مئات امل�سافرين منذ �ساعات ال�صباح الباكر يف �صالة‬ ‫االنتظار باجلانب الفل�سطيني من املعرب‪ ،‬فيما بد�أت احلافالت يف‬ ‫اجتياز البوابة الفا�صلة بني غزة وم�صر‪.‬‬ ‫وقررت ال�سلطات امل�صرية فتح معرب رفح الربي على فرتتني‬ ‫الأ�سبوع اجلاري يف كال االجتاهني ل�ستة �أيام غري مت�صلة‪.‬‬

‫وت���ش�ه��د �أروق ��ة وم���ص�ل�ي��ات ا ألق �� �ص��ى م�ن��ذ ال���ص�ب��اح ت��واج �دًا‬ ‫للم�صلني من �أهل القد�س والداخل الفل�سطيني املحتل‪ ،‬الذين‬ ‫يتوزعون على حلقات العلم وقراءة القر�آن‪ ،‬ويت�صدون بهتافات‬ ‫التكبري لتلك االقتحامات املتوا�صلة‪.‬‬ ‫و�أف��اد أ�ب��و عطا ب��أن القد�س القدمية ت�شهد انت�شا ًرا مكثفًا‬ ‫لعنا�صر االحتالل‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل �إغالق بع�ض ال�شوارع من �أجل‬ ‫�إف�ساح املجال حلافالت امل�ستوطنني للو�صول �إىل حائط الرباق‪،‬‬ ‫لالحتفال مب��ا ي�سمى مرا�سيم "بركة الكهنة" مبنا�سبة عيد‬ ‫"العر�ش"‪.‬‬ ‫و�أ�شار �إىل �أن عدد املقتحمني للم�سجد الأق�صى يوم الثالثاء‬ ‫و� �ص��ل �إىل ‪ 292‬خ�ل�ال ال�ف�ترت�ين ال���ص�ب��اح�ي��ة وامل���س��ائ�ي��ة‪ ،‬وم��ن‬ ‫املتوقع ازدياد وترية االقتحامات خالل فرتة عيد "العر�ش"‪.‬‬ ‫وت�أتي هذه االقتحامات ر ًدا على دع��وات �أطلقتها منظمات‬ ‫"الهيكل" املزعوم لتنفيذ اقتحامات جماعية للم�سجد الأق�صى‪،‬‬ ‫خالل عيد "العر�ش‪/‬املظلة" الذي ينتهي يف الرابع والع�شرين‬

‫من ال�شهر اجلاري‪.‬‬ ‫ون �� �ش��رت خ�ل�ال ا ألي � ��ام ا ألخ �ي��رة إ�ع�ل�ان ��ات ع �ل��ى ��ص�ف�ح��ات‬ ‫التوا�صل االجتماعي واملواقع الإلكرتونية موقعه با�سم منظمات‬ ‫"طالب من �أجل الهيكل"‪" ،‬ن�ساء من �أجل الهيكل" و"عائدون‬ ‫�إىل اجلبل"‪" ،‬يرائيه" و"ائتالف منظمات الهيكل"‪-‬الذي‬ ‫ي�ضم ن�ح��و ‪ 13‬هيئة ومنظمة تعمل ع�ل��ى اق�ت�ح��ام��ات ا ألق���ص��ى‬ ‫وت�سريع بناء "الهيكل‪.-‬‬ ‫و�أ�شارت يف دعواتها و�إعالناتها �إىل توفري وتقدمي ت�شريفات‬ ‫خفيفة للمقتحمني‪ ،‬تتزامن مع تقدمي التوجيهات‪ ،‬كما �أعلنت‬ ‫ل�ط�ف��ال ع�ن��د م��دخ��ل امل�سجد‬ ‫ع��ن تنظيم ف�ع��ال�ي��ات احتفالية ل� أ‬ ‫ا ألق���ص��ى‪ ،‬وم��راف�ق��ة م��ر��ش��دي��ن خمت�صني يف � �ش ��ؤون "الهيكل"‬ ‫املزعوم يرافقون املقتحمني على جميع جمموعاتهم‪.‬‬ ‫كما �أعلن عن اقتحام جماعي ن�سائي يوم اخلمي�س القادم‪،‬‬ ‫يرافقها ع�ضو الكني�ست الأ�سبق والنا�شط اليميني "ميخائيل‬ ‫بن �أرييه"‪.‬‬

‫حماس‪« :‬كي مون» ينتهك القرارات الدولية لخدمة‬ ‫املصالح اإلسرائيلية‬ ‫غزة ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�أدان ��ت ح��رك��ة امل�ق��اوم��ة الإ��س�لام�ي��ة (حما�س)‬ ‫ت�صريحات الأم�ي�ن ال�ع��ام لل��أمم املتحدة ب��ان كي‬ ‫مون‪ ،‬التي انتقد فيها تبني منظمة الأمم املتحدة‬ ‫للرتبية والعلوم والثقافة (اليون�سكو) قرا ًرا يعترب‬ ‫خال�صا‪.‬‬ ‫الأق�صى ترا ًثا �إ�سالم ًيا ً‬ ‫و�أو� �ض �ح��ت احل��رك��ة يف ب �ي��ان ��ص�ح�ف��ي ام����س‬ ‫الأرب� �ع ��اء �أن ت���ص��ري�ح��ات ك��ي م ��ون جت ��اوز ل�ق��رار‬ ‫منظمة اليون�سكو‪ ،‬وخ��روج عن �صالحياته املُمثلة‬ ‫للقرارات الر�سمية ال�صادرة عن م�ؤ�س�سات الأمم‬ ‫املتحدة‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف��ت �أن انتقاده ل�ق��رار يون�سكو دليل‬ ‫على انتهاكه للقرارات الدولية خلدمة امل�صالح‬

‫الإ�سرائيلية‪.‬‬ ‫وكان كي مون‪ ،‬انتقد تبني (اليون�سكو) قرا ًرا‬ ‫خال�صا؛ وجاء ذلك‬ ‫يعترب الأق�صى ترا ًثا �إ�سالم ًيا‬ ‫ً‬ ‫يف ت�صريحات للمتحدث با�سم الأمني العام للأمم‬ ‫امل�ت�ح��دة ا�ستيفان دوغ��ري��ك‪ ،‬ال�ث�لاث��اء‪ ،‬يف م�ؤمتر‬ ‫�صحفي مبقر الأمم املتحدة بنيويورك‪.‬‬ ‫واعتمدت (اليون�سكو)‪ ،‬يف وقت �سابق من يوم‬ ‫الثالثاء‪ ،‬ب�شكل نهائي‪ ،‬قرا ًرا تقدمت به فل�سطني‬ ‫ودول ع��رب �ي��ة أ�خ� � ��رى ي �ن �ف��ي وج � ��ود ع�ل�اق��ة بني‬ ‫اليهودية وامل�سجد الأق�صى‪.‬‬ ‫وجاء اعتماد القرار ب�شكل نهائي‪� ،‬إثر م�صادقة‬ ‫املجل�س التنفيذي لـ "اليون�سكو"‪ ،‬الذي ي�ضم ‪58‬‬ ‫ع �� �ض � ًوا‪ ،‬عليه ال �ث�لاث��اء‪ ،‬ب�ع��د اع �ت �م��اده‪ ،‬اخلمي�س‬ ‫املا�ضي‪ ،‬من قبل اللجنة الإدارية يف املنظمة ذاتها‪.‬‬

‫و�أ�شار القرار مرا ًرا‪� ،‬إىل امل�سجد الأق�صى با�سمه‬ ‫الإ�سالمي فقط "احلرم القد�سي ال�شريف"‪ ،‬فيما‬ ‫مل يُ�ستخدم ع�ل��ى الإط �ل�اق امل�سمى ال�ي�ه��ودي له‬ ‫"جبل الهيكل"‪.‬‬ ‫كما �أك��د ال�ق��رار �أن "حائط الرباق" (ال��ذي‬ ‫ي�سميه ال�ي�ه��ود ب�ـ "حائط املبكى") ه��و "جزء ال‬ ‫يتجز�أ" من امل�سجد الأق�صى‪ً ،‬‬ ‫راف�ضا ا إلج��راءات‬ ‫الإ�سرائيلية �أحادية اجلانب بحقه‪.‬‬ ‫ويدين ال�ق��رار "االنتهاكات الإ�سرائيلية" يف‬ ‫امل�سجد الأق�صى‪ ،‬ويطالب �إ�سرائيل كقوة حمتلة‬ ‫ب�إعادة الأو�ضاع يف الأق�صى ملا كانت عليه قبل �شهر‬ ‫�أي�ل��ول ع��ام ‪2000‬؛ �إذ كانت حينها دائ��رة الأوق��اف‬ ‫الإ�سالمية الأردنية �صاحبة ال�سيادة الكاملة على‬ ‫امل�سجد‪.‬‬

‫وك��ان��ت "�إ�سرائيل" علقت اجلمعة املا�ضية‪،‬‬ ‫ت�ع��اون�ه��ا م��ع ال�ي��ون���س�ك��و؛ بغية ثنيها ع��ن اعتماد‬ ‫القرار ب�شكل نهائي‪.‬‬ ‫ويف � �ش ��أن مت�صل‪ ،‬ق��ال امل�ف�ت��ي ال �ع��ام للقد�س‬ ‫وال��دي��ار الفل�سطينية ال�شيخ حم�م��د ح���س�ين‪� ،‬إن‬ ‫ق��رار اليون�سكو اخل��ا���ص باعتماد �شرقي القد�س‬ ‫خال�صا‪ ،‬يعترب عودة احلق ل�صاحبه‬ ‫ترا ًثا �إ�سالم ًيا‬ ‫ً‬ ‫و�صفعة لالحتالل الإ�سرائيلي‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف امل�ف�ت��ي يف ت�صريح �صحفي‪� ،‬أن ه��ذا‬ ‫ال�ق��رار ه��ام ج��دا خا�صة يف ه��ذه املرحلة ال�صعبة‬ ‫التي يتعر�ض فيها امل�سجد الأق�صى لأخطر هجمة‬ ‫�إ�سرائيلية للمقد�سات الإ�سالمية وامل�سيحية‪.‬‬ ‫ول ��ذل ��ك أ�ك � ��د وج � ��وب �أن ي �ت��م ت �ف �ع �ي��ل ق ��رار‬ ‫اليون�سكو فوراً على �أر�ض الواقع‪.‬‬

‫"لوال م�صر النتهت ب�شكل خمتلف"‬

‫جنرال إسرائيلي‪ :‬السيسي رفض تنازالت قدمناها خالل‬ ‫حرب ‪2014‬‬ ‫القد�س املحتلة ‪� -‬صفا‬ ‫اعرتف �ضابط �إ�سرائيلي بارز �أن عبد الفتاح ال�سي�سي‬ ‫ح��ال دون ا��ض�ط��رار الكيان الإ�سرائيلي لتقدمي ت�ن��ازالت‬ ‫حل��رك��ة ح�م��ا���س خ�ل�ال احل ��رب الأخ �ي�رة ع�ل��ى ق �ط��اع غ��زة‬ ‫�صيف عام ‪ ،2014‬ممتدحا ال�سي�سي على ذلك‪.‬‬ ‫و�أو� �ض��ح ال�ق��ائ��د ال�سابق ل�ق�ي��ادة املنطقة الو�سطى يف‬ ‫اجل�ي����ش الإ� �س��رائ �ي �ل��ي اجل�ن�رال غ ��ادي ��ش�م��اين ل�صحيفة‬ ‫"ه�آرت�س" العربية �أن "احلكومة الإ�سرائيلية كانت قد‬ ‫ه��رول��ت وواف�ق��ت على ه��ذه ال�ت�ن��ازالت �إال �أن ال�سي�سي هو‬ ‫الذي حال دون ذلك يف النهاية"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪" :‬علينا �أن نعرتف �أنه لوال ت�شدد امل�صريني‬ ‫برا �أن "�إ�سرائيل‬ ‫الن�ت�ه��ت احل��رب ب�شكل خمتلف"‪ ،‬م�ع�ت� ً‬ ‫ت �� �س �ت �ف �ي��د ح ��ال� � ًي ��ا م� ��ن ن� ��اف� ��ذة ف ��ر� ��ص ت ��اري� �خ� �ي ��ة وغ�ي�ر‬ ‫م�سبو قــــــة"‪.‬‬ ‫و�أ�شار اجلرنال �شماين �إىل �أن "�إ�سرائيل" مل تتمكن‬ ‫من الق�ضاء على تهديد الأنفاق‪ ،‬التي ت�ستخدمها حما�س‬ ‫يف جلب ال�سالح �إىل قطاع غ��زة‪ ،‬وظلت تعاين من وجود‬

‫هذه الأنفاق "حتى جاء ال�سي�سي وقرر تدمريها"‪ ،‬متمن ًيا‬ ‫�أن يبقى ال�سي�سي "يف حكم م�صر ل�سنوات طويلة"‪.‬‬ ‫و�شدد على �أن بقاء نظام ال�سي�سي على ر�أ���س ال�سلطة‬ ‫يف م�صر يكت�سب �أهمية ق�صوى بالن�سبة للأمن القومي‬ ‫ا لإ�سرائيلي‪.‬‬ ‫ح�سن‬ ‫للحكم‬ ‫ال�سي�سي‬ ‫�صعود‬ ‫أن‬ ‫�‬ ‫ب‬ ‫�شماين‬ ‫اجلرنال‬ ‫و�أقر‬ ‫ّ‬ ‫من قدرة "�إ�سرائيل" على مواجهة حركة "حما�س" مما‬ ‫�أ�سهم يف �إ�ضعافها‪ ،‬على حد قوله‪.‬‬ ‫و�شدد على �أن �إ�سرائيل "ت�ستفيد من كراهية ال�سي�سي‬ ‫منوها �إىل �أن ه��ذه "الكراهية" ترجمت �إىل‬ ‫حلما�س"‪،‬‬ ‫ً‬ ‫�إجنازات ل�صالح �إ�سرائيل يف املواجهات مع احلركة‪.‬‬ ‫وقادت م�صر و�ساطة بني ف�صائل املقاومة الفل�سطينية‬ ‫والكيان الإ�سرائيلي خالل احلرب التي ا�ستمرت ‪ 51‬يوما‬ ‫متوا�صلة‪.‬‬ ‫ي �� �ش��ار �إىل �أن ج �ه��ودا �أخ� ��رى ق��ادت �ه��ا م���ص��ر يف عهد‬ ‫الرئي�س حممد مر�سي خ�لال اجل��ول��ة قبل الأخ�ي�رة من‬ ‫الت�صعيد يف نوفمرب ‪ 2012‬جنحت يف �إعادة الهدوء لقطاع‬ ‫غزة بعد ‪� 8‬أيام من الت�صعيد بني املقاومة واالحتالل‪.‬‬

‫اجلرنال الإ�سرائيلي‪ :‬بقاء ال�سي�سي على ر�أ�س ال�سلطة مهم لأمننا القومي‬


‫‪7‬‬

‫عربي ودولي‬

‫اخلمي�س (‪ )20‬ت�شرين الأول (‪ ) 2016‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )24‬العدد (‪)3465‬‬

‫القوات العراقية تؤجل هجومها‬ ‫من محور بعشيقة‬ ‫بغداد ‪ -‬وكاالت‬ ‫أ�ف� ��ادت م���ص��ادر ع���س�ك��ري��ة ع��راق�ي��ة أ�م ����س االرب �ع��اء‪،‬‬ ‫بت�أجيل ت�ق��دم ال �ق��وات ب��اجت��اه امل��و��ص��ل م��ن حم��ور بلدة‬ ‫بع�شيقة �شمال �شرق املدينة بينما قالت م�صادر كردية �إن‬ ‫قوات الب�شمركة �صدت هجوما لتنظيم الدولة ا�ستهدف‬ ‫فجر االربعاء مواقعها يف مدينة �سنجار غربي املو�صل‪.‬‬ ‫وق ��ال م�صدر �صحفي‪-‬من ق��رب منطقة بع�شيقة‬ ‫ب�سهل ن�ي�ن��وى ��ش�م��ال ��ش��رق��ي امل��و� �ص��ل‪� -‬إن خ�ط��ة تقدم‬ ‫القوات املهاجمة لتنظيم الدولة �إىل هذا املحور باجتاه‬ ‫املو�صل كان مقررا لها �أن تبد أ� فجر اليوم‪ ,‬لكنها ت�أجلت‪.‬‬ ‫ون�ق��ل ع��ن م�صدر رف�ي��ع يف ق�ي��ادة ق��وات الب�شمركة‬ ‫املتمركزة بهذه املنطقة قوله �إن ت�أجيل الهجوم ي�أتي‬ ‫ب�سبب النق�ص احلا�صل يف ال��دع��م اللوج�ستي‪ ,‬وت� أ�خ��ر‬ ‫ق��دوم اجلي�ش العراقي �إىل ه��ذه املنطقة‪ .‬لكنه �شدد يف‬ ‫املقابل على �أن الهجوم و�شيك وقد يتم بعد �ساعات قليلة‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن اجلي�ش العراقي الذي و�صل هذه املنطقة‬ ‫يع�سكر يف غالبيته مبنطقة تل �أ�سقف وينت�شر على طول‬ ‫خطوط املواجهة مع تنظيم الدولة‪ ,‬علما ب��أن القاعدة‬ ‫الكربى للقوات الرتكية يف بع�شيقة توجد �أي�ضا بهذه‬ ‫املنطقة‪.‬‬ ‫هجوم �سنجار‬ ‫من جهة �أخرى‪� ،‬شن تنظيم الدولة �شن هجوما كبريا‬ ‫فجر االربعاء على املواقع املتقدمة لقوات الب�شمركة يف‬ ‫جبال �سنجار بغرب نينوى‪ ,‬وقالت م�صادر بالب�شمركة‬ ‫�إنهم جنحوا يف �صد الهجوم و�إجبار مقاتلي التنظيم على‬ ‫الرتاجع ملنطقة �أطراف تلعفر و�إىل اجلنوب من منطقة‬ ‫الك�سك‪.‬‬ ‫وحتدثت الب�شمركة عن �إ�صابة اثنني من مقاتليها‪،‬‬ ‫و�أكدت وقوع خ�سائر يف �صفوف قوات التنظيم املهاجمة‪،‬‬ ‫لكن دون تقدمي �أرقام حمددة لأعداد القتلى �أو امل�صابني‬ ‫يف عملية �صد الهجوم‪.‬‬

‫القوات العراقية تهاجم ناحية برطلة قرب مركز املو�صل‬

‫وعلى اجلبهة ال�شرقية‪ ،‬مل يتوقف طريان التحالف‬ ‫ال��دويل عن التحليق يف �سهل نينوى بعد ق�صف مواقع‬ ‫لتنظيم الدولة يف ق�ضاء احلمدانية بعد الهجوم املباغت‬ ‫الذي �شنه على اجلي�ش العراقي‪ ،‬وفجر خالله �سيارتني‬ ‫مفخختني‪.‬‬ ‫وك��ان��ت ال� �ق ��وات ا ألم �ن �ي��ة ال �ع��راق �ي��ة ق��د ان�سحبت‬ ‫الثالثاء من مواقع �سيطرت عليها مبنطقة احلمدانية‬ ‫�شرق املو�صل بعد تعر�ضها لهجمات من تنظيم الدولة‪,‬‬ ‫كما ان�سحبت من مدينة قرقو�ش �إىل حميطها ب�سبب‬ ‫تعر�ضها لر�صا�ص قنا�صة التنظيم‪.‬‬ ‫يف ا ألث �ن��اء‪ ،‬قالت م�صادر يف ال�شرطة العراقية �إن‬

‫ال �ق��وات ا ألم�ن�ي��ة ع�ث�رت ع�ل��ى ‪ 17‬ج�ث��ة م��ن الع�سكريني‬ ‫واملدنيني ق�ضوا رميا بالر�صا�ص يف منطقة احلود جنوب‬ ‫املو�صل‪ ,‬بعد دخ��ول ق��وات اجلي�ش العراقي �إىل املنطقة‬ ‫وان�سحاب تنظيم الدولة‪.‬‬ ‫ويف املو�صل‪ ،‬قالت م�صادر �إن تنظيم ال��دول��ة فجر‬ ‫ث�لاث��ة م �ب��ان ح�ك��وم�ي��ة ب��اجل��ان��ب ال �غ��رب��ي م��ن امل��دي�ن��ة‬ ‫و أ�م ��ر ع���ش��رات ال�ع��ائ�لات م��ن منطقتي "تلول نا�صر"‬ ‫و"ال�سالمية" بجنوب املو�صل وجنوبها ال�شرقي بالتوجه‬ ‫�إىل داخل املدينة بعد و�صول القوات الأمنية العراقية �إىل‬ ‫م�شارف املنطقتني‪.‬‬

‫يدمر م�ست�شفى ميداني ًا يف ريف �إدلب‬ ‫الطريان الرو�سي‬ ‫ّ‬

‫النظام السوري يهجر ثالثة آالف من‬ ‫معضمية الشام‬

‫واشنطن بوست‪ :‬مؤشرات على معركة‬ ‫صعبة باملوصل‬ ‫وا�شنطن ‪ -‬وكاالت‬ ‫ذك��رت �صحيفة "وا�شنطن بو�ست" �أن هناك‬ ‫�إ�� �ش ��ارات ت�ن�ب��ئ ب� ��أن ه �ن��اك م�ع��رك��ة �صعبة ت��واج��ه‬ ‫القوات العراقية واملتحالفة معها يف التقدم نحو‬ ‫معقل تنظيم الدولة يف املو�صل‪.‬‬ ‫وي���ش�ير ال �ت �ق��ري��ر‪ ،‬ال ��ذي �أع� ��ده ك ��رمي فهيم‬ ‫ولفدي موري�س من ال�شاقويل يف العراق‪� ،‬إىل �أن‬ ‫التنظيم مل يوفر �أي جهد للدفاع عن حتى �أميال‬ ‫قليلة يف طريق غري ملحوظ‪ ،‬حتيط به مزرعة‪،‬‬ ‫وق ��ام بتحميل � �س �ي��ارة ف��ول�ك����س ف��اغ��ن بالقنابل‬ ‫وامل �ت �ف �ج ��رات‪ ،‬وف �ج��ره��ا ع ��ن ب �ع��د‪ ،‬وق � ��ام ب�ح��رق‬ ‫الإط ��ارات‪ ،‬وحفر �أنفاقا عميقة إلخ�ف��اء مواقعه‪،‬‬ ‫ون�صب ق��اذف��ات قنابل ه��اون ب��دائ�ي��ة على جانب‬ ‫الطرق‪ ،‬م�صوبة باجتاه �أي عربة متقدمة‪.‬‬ ‫ويبني الكاتبان يف تقريرهما‪� ،‬أن التح�ضريات‬ ‫مل ت �ك��ن ك��اف �ي��ة مل �ن��ع ت �ق��دم ق� ��وات ال�ب�ي���ش�م��رك��ة‪،‬‬ ‫التي تدفقت ب ��الآالف نحو ال���ش��ارع ي��وم االثنني‪،‬‬ ‫م���س�ت��درك�ين ب ��أن��ه رغ��م ذل ��ك‪ ،‬ف��إن�ه��ا ك��ان��ت كافية‬ ‫إلب �ط��اء ت�ق��دم املقاتلني ا ألك� ��راد‪ ،‬وق�ضت ال�ق��وات‬ ‫العراقية ي��وم الثالثاء وه��ي تنظف ال�شوارع من‬ ‫املفخخات‪ ،‬وال يزال �أمامها ‪ 12‬ميال للو�صول �إىل‬ ‫نواحي املدينة‪.‬‬ ‫وتعلق ال�صحيفة قائلة �إن "معركة املو�صل‬ ‫تعد‪ ،‬حتى الآن‪ ،‬الأكرب والأكرث تعقيدا يف املعارك‬ ‫التي تخو�ضها الطائرات الأمريكية وقوات متعددة‬ ‫على الأر���ض يف الكفاح �ضد تنظيم الدولة‪ ،‬الذي‬ ‫كان يح�ضر للمعركة منذ �أكرث من �سنتني"‪.‬‬ ‫وينقل التقرير عن مواطنني فروا من املدينة‪،‬‬ ‫قولهم �إن التنظيم كان م�شغوال بن�صب احلواجز‪،‬‬ ‫وملء اخلنادق بالنفط التي ت�شتعل؛ لإبطاء تقدم‬ ‫القوات‪.‬‬ ‫وي��ورد الكاتبان نقال عن الرئي�س الأمريكي‬

‫باراك �أوباما تعليقه على جمريات املعركة‪ ،‬بالقول‪:‬‬ ‫"�سيكون قتاال �صعبا وقا�سيا"‪ ،‬و�أ�ضاف يف م�ؤمتر‬ ‫�صحايف مع رئي�س الوزراء الإيطايل ماتيو رينزي‪،‬‬ ‫�أن "العراقيني هم من يقومون بالقتال‪ ،‬ويقاتلون‬ ‫بفعالية و�شجاعة‪ ،‬وتكبدوا خ�سائر كبرية‪ ،‬و�ستكون‬ ‫هناك معوقات يف الطريق‪ ،‬لكنها يف النهاية �ستكون‬ ‫عملية ناجحة"‪.‬‬ ‫وت�ستدرك ال�صحيفة ب�أنه رغم التحديات التي‬ ‫تلوح يف الأف��ق‪� ،‬إال �أن القوات العراقية والكردية‬ ‫ح�ق�ق��ت يف ال �ي��وم الأول جن��اح��ا‪ ،‬م���ش�يرة �إىل �أن‬ ‫ه��ذه هي �أول م��رة يتعاون فيها الطرفان‪ ،‬خا�صة‬ ‫�أن ح�ك��وم�ت��ي ب �غ��داد و�أرب �ي��ل دائ �م��ا ع�ل��ى تناق�ض‬ ‫وع� ��داء‪ ،‬وق��ال��ت ال �ق��وات ال�ع��راق�ي��ة ال�ث�لاث��اء �إن�ه��ا‬ ‫تقدمت نحو منطقة احلمدانية‪ ،‬وحا�صرت بلدة‬ ‫قراقو�ش امل�سيحية‪ ،‬وقال اجلرنال قا�سم املالكي‪:‬‬ ‫"�سنداهمها يف �أي حلظة"‪.‬‬ ‫وي �ل �ف��ت ال �ت �ق��ري��ر �إىل �أن اجل �ي ����ش ال �ع��راق��ي‬ ‫وال�شرطة الفيدرالية يتقدمان من قاعدة القيارة‪،‬‬ ‫وق ��ال امل�ت�ح��دث ب��ا��س��م ال���ش��رط��ة ال�ف�ي��درال�ي��ة عبد‬ ‫الرحمن اخلزعلي‪� ،‬إن ال�شرطة الفيدرالية و�صلت‬ ‫�إىل بلدة ال�شورة‪ ،‬التي ال تبعد �سوى ‪ 20‬ميال عن‬ ‫املو�صل‪ ،‬م�ستدركا ب�أن القوات الكردية قالت �إنها‬ ‫�أخ��رت الهجوم على بلدة بع�شيقة يف �شمال �شرق‬ ‫املو�صل؛ لأ�سباب ال تزال غري وا�ضحة‪.‬‬ ‫وينوه التقرير �إىل �أنه مهما كانت التداعيات‪،‬‬ ‫ف�إن ال�سبب يف الت�أخري هو �إط�لاق قنابل الهاون‪،‬‬ ‫الفتا �إىل �أن تنظيم ال��دول��ة أ�ع�ل��ن ع��ن تنفيذ ‪12‬‬ ‫عملية ان�ت�ح��اري��ة يف ال �ي��وم الأول م��ن العملية‪،‬‬ ‫بح�سب ما �أوردته وكالة "�أعماق" التابعة له‪.‬‬ ‫وت �خ �ت��م "وا�شنطن بو�ست" ت �ق��ري��ره��ا‬ ‫ب��الإ��ش��ارة �إىل ق��ول املتحدث با�سم البي�شمركة‬ ‫جبار ياور‪� ،‬إن ثمانية من املقاتلني الأكراد قتلوا‬ ‫يف اليوم الأول‪.‬‬

‫إندبندنت‪ :‬مستقبل املوصل تقرره‬ ‫القوات الطائفية‬ ‫لندن ‪ -‬وكاالت‬ ‫انتقدت افتتاحية �إندبندنت ما و�صفته بعدم‬ ‫وجود خطط متما�سكة يف مكانها ال�صحيح لتقا�سم‬ ‫ال�سلطة بني الطوائف املختلفة يف املو�صل‪ ،‬وقالت‬ ‫أم�س احلاجة لهذا الأم��ر بعد طرد‬ ‫�إن املدينة يف � ّ‬ ‫"اجلهاديني" منها‪.‬‬ ‫و�أ�شارت ال�صحيفة �إىل �أن الدعاية التي �سبقت‬ ‫م�ع��رك��ة امل��و��ص��ل ُخ��دم��ت ج�ي��دا وب� ��د�أت يف امل��وع��د‬ ‫ال��ذي مت احلديث عنه علنا‪ ،‬وقالت �إن هذا الأمر‬ ‫كان مهما لأنه يظهر �أن احلاجة ملفاج�أة العدو مل‬ ‫تكن عامال ذا �أهمية ق�صوى نظرا لإدراك تنظيم‬ ‫ال��دول��ة �أن امل��و��ص��ل ��س�ت�ك��ون ال �ه��دف ال �ت��ايل بعد‬ ‫تكريت والرمادي والفلوجة‪.‬‬ ‫ور�أت �أن امل�شكلة احلقيقية لهذه املهمة �ستبد�أ‬

‫ع�ن��دم��ا ت�ت��م ا� �س �ت �ع��ادة امل��دي �ن��ة ن �ظ��را لل�سيا�سات‬ ‫الطائفية االنق�سامية التي خلفتها حكومة رئي�س‬ ‫ال��وزراء ال�سابق ن��وري املالكي التي كانت ترعاها‬ ‫الواليات املتحدة وبريطانيا بعد نهاية االحتالل‪.‬‬ ‫وقالت �إندبندنت �أي�ضا �إن اجلروح الطائفية‬ ‫العميقة مل تلتئم "وهذا مكمن اخلطر" بالن�سبة‬ ‫للمو�صل‪ .‬فقد اتهمت امللي�شيات ال�شيعية بجرائم‬ ‫ق�ت��ل وخ�ط��ف و��س�ل��ب ون�ه��ب ملجتمعات ال��� ُ�س�ن��ة يف‬ ‫الرمادي والفلوجة بعد ا�ستعادتهما‪.‬‬ ‫وختمت ب�أن �شن احلملة الع�سكرية قد يتبني‬ ‫�أن� ��ه اجل� ��زء ا أل� �س �ه��ل يف م�ه�م��ة امل��و� �ص��ل‪ ،‬و�أن ما‬ ‫�سيتك�شف الأيام والأ�سابيع القليلة املقبلة �سيلعب‬ ‫دورا حا�سما يف ما �إذا كان �سيتم نزع فتيل الفتنة‬ ‫الطائفية �أو ت�أجيجها يف ال�ع��راق واملنطقة على‬ ‫نطاق �أو�سع‪.‬‬

‫مجلس حقوق اإلنسان يعقد الجمعة‬ ‫جلسة خاصة حول حلب‬ ‫جنيف ‪ -‬وكاالت‬

‫جتمع الأهايل يف مع�ضمية ال�شام ا�ستعدادا لرحلة التهجري �إىل �إدلب‬

‫دم�شق ‪ -‬وكاالت‬

‫التي �شهدت �أوىل عمليات التهجري يف ريف دم�شق‪.‬‬ ‫وكانت قد انطلقت قافلة قبل عدة أ�ي��ام ت�ضم‬ ‫ثالثني حافلة تقل نحو ‪ 1300‬من مقاتلي بلدتي‬ ‫الهامة وقد�سيا مع عائالتهم باجتاه �إدلب برعاية‬ ‫الهالل الأحمر‪ ،‬مبوجب اتفاق بني جلنة مفاو�ضات‬ ‫البلدتني وقوات النظام‪.‬‬ ‫و��س�ب��ق �أن ان�ت�ق��دت الأمم امل�ت�ح��دة ومنظمات‬ ‫�إغاثية �إخالء داريا ومناطق �أخرى حما�صرة جرى‬ ‫االتفاق ب�ش�أنها دون �إ�شراف املنظمة الدولية‪ ،‬على‬ ‫اعتبار �أنه ميثل �سابقة مثرية للقلق لإعادة توطني‬ ‫املدنيني ق�سرا بعد ح�صار للجي�ش‪.‬‬ ‫ويف الأث � �ن ��اء‪� ،‬أط �ل��ق �أه � ��ايل �إدل � ��ب م �ن��ا� �ش��دات‬ ‫لت�أمني م�ساكن وبيوت لأولئك النازحني‪ ،‬بعد عجز‬ ‫�أو تق�صري امل�ن�ظ�م��ات الإغ��اث�ي��ة ع��ن ت��أم�ين م�ن��ازل‬ ‫و�أماكن �إقامة لهم‪.‬‬ ‫ُي �� �ش��ار �إىل �أن م��دي�ن��ة �إدل� ��ب الت� ��زال تتعر�ض‬ ‫حلملة عنيفة م��ن الق�صف م��ا جعل �أك�ث�ر بيوتها‬ ‫غري �صاحلة لل�سكن‪ ،‬ودف��ع الكثري للمغادرة بحثا‬ ‫عن الأمان ما عمق الأزمة وزاد حدتها‪.‬‬

‫خ��روج امل�ئ��ات م��ن م�سلحي املعار�ضة ال�سورية‬ ‫وع��ائ�لات�ه��م �أم ����س االرب �ع��اء م��ن م��دي�ن��ة مع�ضمية‬ ‫ال �� �ش��ام �إىل ري ��ف �إدل � ��ب وف ��ق ات� �ف ��اق م ��ع ال �ن �ظ��ام‬ ‫ال�سوري‪ ،‬كما حدث ب�أماكن �أخرى يف �أوقات �سابقة‪.‬‬ ‫وت� ��واف� ��دت م �ن��ذ � �ص �ب��اح االرب � �ع� ��اء احل ��اف�ل�ات‬ ‫و�سيارات الهالل الأحمر التي �سرتافقهم �إىل خارج‬ ‫املع�ضمية‪ ،‬بعد �أن واف��ق النظام على اتفاق تهدئة‬ ‫وخ ��روج م��ن ال ي��رغ��ب بت�سوية �أو� �ض��اع��ه باملدينة‬ ‫الواقعة يف ريف دم�شق‪.‬‬ ‫ون�ق��ل ن��ا��ش�ط��ون ع��ن م���ص��ادر م�ي��دان�ي��ة ال�ق��ول‬ ‫�إن االت�ف��اق ج��اء عقب اجتماعات ج��رت على م��دار‬ ‫ال �ي��وم�ي�ن امل��ا� �ض �ي�ين ب�ي�ن جل ��ان امل �� �ص��احل��ة ووف ��د‬ ‫الأهايل على حاجز �أطراف املع�ضمية‪.‬‬ ‫و�أ��ض��اف��ت امل���ص��ادر �أن ع��دد ال��ذي��ن �سيخرجون‬ ‫م��ن املع�ضمية ي�صل ح��وايل ث�لاث��ة �آالف �شخ�ص‬ ‫ي �ت��وزع��ون ع�ل��ى ‪ 620‬م�سلحا وع��ائ�لات م��ن �سكان‬ ‫املع�ضمية‪ ،‬ومن أ�ه��ايل داري��ا وكفر �سو�سة �سبق �أن‬ ‫نزحوا �إىل تلك املدينة‪.‬‬ ‫و��ص�ع��دت ق��وات ال�ن�ظ��ام ال���س��وري م��ن حملتها‬ ‫تدمري م�ست�شفى‬ ‫ال�ع���س�ك��ري��ة ع�ل��ى مع�ضمية ال���ش��ام وق�ط�ع��ت املعرب‬ ‫دم � ��ر ال �ق �� �ص��ف اجل ��وي‬ ‫ويف �� �ش� ��أن م �ت �� �ص��ل‪ّ ،‬‬ ‫الوحيد يف وجه املدنيني‪ ,‬عقب اتفاق تعلق بداريا ال��رو� �س��ي‪ ،‬م���س�ت���ش�ف��ى يف ج �ب��ل ال ��زاوي ��ة‪ ،‬ج�ن��وب‬

‫مدينة �إدل��ب‪� ،‬شمال غربي �سورية‪ ،‬فيما �أ�صيب‬ ‫عدد من الكوادر الطبية‪.‬‬ ‫وق��ال النا�شط الإع�لام��ي‪ ،‬جابر �أب��و حممد‪:‬‬ ‫"�إنّ طائرة حربية رو�سية ا�ستهدفت م�ست�شفى‬ ‫مم��ا �أدى‬ ‫الإمي��ان يف بلدة �سرجة بجبل ال��زاوي��ة‪ّ ،‬‬ ‫�إىل �إ�صابة �أكرث من خم�سة من الكوادر الطبية‪،‬‬ ‫وخروج امل�ست�شفى من اخلدمة ب�شكل كامل‪ ،‬نظراً‬ ‫لل�ضرر الذي حلق به‪ ،‬ج ّراء الق�صف"‪.‬‬ ‫و�أو� � �ض� ��ح �أنّ "الق�صف �أ� �س �ف��ر �أي� ��� �ض� �اً ع��ن‬ ‫إ�� �ص��اب��ة �أك�ث��ر م ��ن ع �� �ش��رة م��ر� �ض��ى وم��راج �ع�ين‬ ‫بجراح متفاوتة‪ ،‬نُقلوا �إىل نقاط طبية ميدانية‬ ‫قريبة"‪ ،‬م�شرياً �إىل �أنّ "معظم �سيارات الإ�سعاف‬ ‫التابعـــــــــة للم�ست�شفى احرتقت �أو �أ�صيب ب�أ�ضرار‬ ‫بالغة"‪.‬‬ ‫كذلك أ���ش��ار �إىل �أنّ "امل�ست�شفى هو الوحيد‬ ‫يف ب �ل��دة ��س��رج��ة‪ ،‬وك ��ان ي �خ��دم �آالف امل��دن�ي�ين يف‬ ‫املنطقة‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل �أنّه يحوي �صيدلية تق ّدم‬ ‫الدواء املجاين للمراجعني"‪.‬‬ ‫وي� ��ر ّك� ��ز ال �ق �� �ص��ف اجل� � ��وي ال ��رو�� �س ��ي ع�ل��ى‬ ‫ال �ب �ن �ي��ة ال �ت �ح �ت �ي��ة وامل �� �س �ت �� �ش �ف �ي��ات وامل� ��دار�� ��س يف‬ ‫م �ن��اط��ق امل �ع ��ار� �ض ��ة‪ ،‬وك � ��ان ال �ق �� �ص��ف ق ��د �أخ� ��رج‬ ‫معظم م�ست�شفيات �أح �ي��اء ح�ل��ب امل�ح��ا��ص��رة من‬ ‫ا خلـــــــــــدمة‪.‬‬

‫أ�ع �ل �ن��ت الأمم امل �ت �ح��دة �أنّ جم �ل ����س ح�ق��وق‬ ‫ا إلن���س��ان التابع لها �سيعقد‪ ،‬ي��وم اجلمعة املقبل‪،‬‬ ‫جل�سة خا�صة يف جنيف‪ ،‬لبحث الو�ضع "املتدهور"‬ ‫يف مدينة حلب �شمايل ��س��وري��ة‪ ،‬ب�ن��اء على طلب‬ ‫ر�سمي من بريطانيا‪.‬‬ ‫وقدمت بريطانيا الطلب نيابة عن ‪ 16‬دولة‬ ‫غربية وعربية‪ ،‬وبدعم من الواليات املتحدة‪ ،‬من‬ ‫�أ�صل ‪ 47‬دولة ي�ضمها املجل�س‪.‬‬ ‫وذكر بيان للأمم املتحدة‪� ،‬أنّ الر�سالة اخلا�صة‬ ‫ال�ت��ي قدمتها بريطانيا ن�ي��اب��ة ع��ن ه��ذه ال ��دول‪،‬‬ ‫�أو�ضحت �أنّ عقد املجل�س للجل�سة ��ض��روري "يف‬ ‫�أعقاب التدهور يف حالة حقوق الإن�سان يف حلب‪،‬‬ ‫وتقاع�س نظام ب�شار ا أل��س��د وحلفائه ع��ن الوفاء‬ ‫بالتزاماتهم الدولية جتاه حقوق الإن�سان"‪.‬‬ ‫ب� ��دوره‪� ،‬أو� �ض��ح جم�ل����س ح �ق��وق ا إلن �� �س��ان‪ ،‬يف‬ ‫بيان‪� ،‬أنّ "االجتماع اال�ستثنائي يتطلب ت�أييد ثلث‬ ‫�أع�ضاء املجل�س وعددهم ‪� ،47‬أي ‪ 16‬بلداً على الأقل‪،‬‬ ‫وه��ي يف ه��ذه احل��ال��ة أ�مل��ان�ي��ا وال�سعودية وبلجيكا‬ ‫وك��وري��ا اجلنوبية والإم� ��ارات وفرن�سا وجورجيا‬

‫والتفيا واملك�سيك وهولندا والباراغواي والربتغال‬ ‫وقطر واململكة املتحدة و�سلوفينيا و�سوي�سرا‪ ،‬يف‬ ‫حني �أيدها ‪ 17‬بلداً مراقباً بينها تركيا و�إيطاليا"‪.‬‬ ‫واجلل�سة اخلا�صة ه��ي اخلام�سة والع�شرون‬ ‫للمجل�س‪ ،‬منذ تلك التي خ�ص�صت لبوروندي يف‬ ‫نهاية ‪.2015‬‬ ‫وكان املفو�ض الأعلى حلقوق الإن�سان يف الأمم‬ ‫امل�ت�ح��دة زي��د ب��ن رع��د احل���س�ين‪ ،‬وجل�ن��ة التحقيق‬ ‫التابعة للأمم املتحدة حول �سورية‪ ،‬قد طلبا مراراً‬ ‫�إح��ال��ة ال��و��ض��ع يف ��س��وري��ة �إىل املحكمة اجلنائية‬ ‫ال��دول �ي��ة‪ ،‬ل�ك��نّ املجل�س منق�سم ح�ي��ال�ه��ا‪ ،‬ب�سبب‬ ‫رف�ض مو�سكو‪.‬‬ ‫�إىل ذل ��ك‪ ،‬ت�ق��وم جل�ن��ة حتقيق ت��اب�ع��ة ل�ل�أمم‬ ‫املتحدة برئا�سة اخلبري الربازيلي باولو بينريو‪،‬‬ ‫ب �ت��وث �ي��ق ج ��رائ ��م احل� ��رب امل�ح�ت�م�ل��ة ع �ل��ى ي ��د كل‬ ‫الأط��راف يف �سورية‪ ،‬وجتمع �شهادات من �ضحايا‬ ‫و�شهود‪ .‬و�أ�شارت اللجنة‪ ،‬ال�شهر املا�ضي‪� ،‬إىل �أ ّنها‬ ‫متلك ق��اع��دة ب�ي��ان��ات بنحو خم�سة �آالف مقابلة‬ ‫مف�صلة ومعلومات تبادلت بع�ضها مع حكومات‬ ‫�أوروبية‪ ،‬ت�سعى ملحاكمة مواطنيها الذين يقاتلون‬ ‫يف �سورية‪.‬‬

‫مقتل وإصابة ‪ 8‬مجندين يف هجومني‬ ‫بسيناء اليوم‬ ‫�سيناء ‪ -‬وكاالت‬ ‫قتل جمند م���ص��ري‪ ،‬و أ���ص�ي��ب اث�ن��ان آ�خ ��ران‪،‬‬ ‫يف ا�شتباك م�سلح وق��ع ق��رب حي الرتابني جنوب‬ ‫مدينة ال�شيخ زويد مبحافظة �شمال �سيناء‪� ،‬شرق‬ ‫م�صر‪.‬‬ ‫وق��ال��ت م���ص��ادر ط�ب�ي��ة ‪ ،‬م���س��اء االرب� �ع ��اء‪� ،‬إن‬ ‫ا�شتباكاً وقع يف �ساعات الع�صر قرب حي الرتابني‬ ‫بني حملة ع�سكرية للجي�ش وجمموعات م�سلحة‪.‬‬ ‫و أ�ك � ��دت امل �� �ص��ادر ذات �ه��ا و� �ص��ول ج �ث��ة جمند‬ ‫وم�صابني اثنني �إىل امل�ست�شفى الع�سكري بالعري�ش‬ ‫يف حالة حرجة‪.‬‬ ‫وظهر االربعاء‪ ،‬قتل جمند م�صري‪ ،‬و�أ�صيب‬ ‫‪ 4‬آ�خ��رون‪ ،‬يف تفجري مدرعة للجي�ش قرب مدينة‬ ‫العري�ش‪ ،‬مبحافظة �شمال �سيناء‪� ،‬شرق البالد‪.‬‬ ‫وقالت م�صادر قبلية ‪� ،‬إن عبوة نا�سفة انفجرت‬ ‫عند م��رور ث�لاث م��درع��ات يف منطقة الكيلو ‪17‬‬ ‫غرب العري�ش‪.‬‬

‫و�أو�ضحت �أنه مت نقل جثة جمند و‪ 4‬م�صابني‬ ‫�إىل م�ست�شفى العري�ش الع�سكري‪.‬‬ ‫وم��ن ج�ه�ت��ه‪ ،‬ك�ت��ب أ�ح ��د ��ش�ه��ود ال �ع �ي��ان‪ ،‬على‬ ‫�صفحته مبوقع التوا�صل االجتماعي‪ ،‬حتت ا�سم‬ ‫"�أر�ض اخلوف"‪​،‬رواية للتفجري‪ ،‬قال فيها‪" :‬و�أنا‬ ‫خارج من العري�ش‪ ،‬كانت هنالك ‪ 3‬مدرعات مت�شط‬ ‫منطقة الكيلو ‪ 17‬غرب العري�ش‪ ،‬امل�شهورة بكرثة‬ ‫التفجريات‪ .‬ك ّنا يف �سيارتني‪� ،‬أنا يف املقدّمة‪ ،‬و�س ّيارة‬ ‫أ�خ��رى خلفي‪ ،‬ووقفنا كاملعتاد �أثناء مرورنا أ�م��ام‬ ‫مركبات �أمنية على الطريق ال�سريع‪� ،‬أحد اجلنود‬ ‫أ�� �ش��ار ل�ن��ا ب��امل��رور‪ ،‬وحينما جت��اوزن��اه��م‪ ،‬مب�سافة‬ ‫ال تزيد عن ‪ 20‬م�تراً فقط‪ ،‬ومل �دّة أ�ق��ل من خم�س‬ ‫ثوان؛ قامت القيامة من خلفنا"‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف‪" :‬انفجار عنيف ه��ائ��ل رج الأر� ��ض‬ ‫وانتف�ضت ال�سيارات عليها‪ ،‬و�ضغط فظيع يف �أذين‬ ‫وعيني و�أنفي‪ ،‬مت ّكنت من النظر يف امل��ر�آة‪ ،‬ومل أ� َر‬ ‫�أثراً للمدرعات الثالث من �شدة املوجة االنفجارية‬ ‫وكثافة الدخان"‪.‬‬


‫‪8‬‬

‫اخلمي�س (‪ )20‬ت�شرين �أول (‪ ) 2016‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )24‬العدد (‪)3465‬‬

‫�صباح جديد‬


‫‪9‬‬

‫‪assabeelsports@yahoo.com‬‬

‫اخلمي�س (‪ )20‬ت�شرين الأول (‪ ) 2016‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )24‬العدد (‪)3465‬‬

‫�صربة‪ :‬الأردن جنح بكل اقتدار يف توفري قاعدة قوية من املن�ش�آت الريا�ضية‬

‫االتحاد الدولي لكرة القدم يشيد بنجاح‬ ‫األردن يف استضافة مونديال الشابات‬

‫عمان‪ -‬ال�سبيل وبرتا‬ ‫ا�� �ش ��اد االحت� � ��اد ال� � ��دويل ل� �ك ��رة ال �ق��دم‬ ‫"الفيفا" بنجاح االردن يف ا�ست�ضافة بطولة‬ ‫ك ��أ���س ال �ع��امل لل�سيدات حت��ت ��س��ن ‪ 17‬التي‬ ‫تختتم يوم اجلمعة املقبل‪.‬‬ ‫جاء ذلك خالل امل�ؤمتر ال�صحفي الذي‬ ‫عقد �أم�س االربعاء يف فندق الفور �سيزونز‬ ‫ب �ع �م��ان وحت� � ��دث ف �ي��ه رئ �ي ����س ال �ب �ط��والت‬ ‫ال�ن���س��وي��ة يف ال�ف�ي�ف��ا ت�ت�ي��ان��ا ه��اي�ن��ي ورئ�ي����س‬ ‫ال�ل�ج�ن��ة امل�ن�ظ�م��ة امل�ح�ل�ي��ة ل�ل�ب�ط��ول��ة ��ص�لاح‬ ‫�صربة‪ ،‬وامل��دي��رة التنفيذية للجنة املنظمة‬ ‫املحلية �سمر ن�صار‪.‬‬ ‫وك�شفت تتيانا خالل امل�ؤمتر ال�صحفي‬ ‫ع��ن ح���ض��ور رئ�ي����س االحت� ��اد ال� ��دويل ل�ك��رة‬ ‫ال�ق��دم جيانو انفانتينو للمباراة النهائية‬ ‫ال �ت��ي ت �ق��ام ي ��وم اجل�م�ع��ة امل�ق�ب��ل ع�ل��ى �ستاد‬ ‫ع �م��ان ال � ��دويل وجت �م��ع م�ن�ت�خ�ب��ي ال �ي��اب��ان‬ ‫وكوريا ال�شمالية‪.‬‬ ‫وا� �ش��ارت تتيانا اىل ان االردن جن��ح يف‬ ‫تنظيم مونديال كرة القدم لل�سيدات حتت‬ ‫‪� 17‬سنة وال��ذي ا�ستمر على م��دار اال�سابيع‬ ‫ال �ث�لاث امل��ا��ض�ي��ة‪ ،‬م ��ؤك��دة ان جن��اح االردن‬ ‫بالتنظيم ك��ان حم��ط ت�ق��دي��ر الفيفا ال��ذي‬ ‫��س�ي�ن�ظ��ر ب��اه �ت �م��ام اىل اي ح ��دث ري��ا� �ض��ي‬ ‫يت�صدى االردن لتنظيمه الحقا‪.‬‬ ‫ووج � �ه� ��ت ت �ت �ي��ان��ا ال �� �ش �ك��ر وال �ت �ق��دي��ر‬ ‫اىل اللجنة املنظمة املحلية واىل ال�شعب‬ ‫االردين امل�ضياف ولكل من �ساهم يف اجناح‬ ‫ه ��ذا احل ��دث ال �ع��امل��ي ال �ك �ب�ير‪ ،‬م ��ؤك��دة ان�ه��ا‬ ‫رفعت تقريرا ايجابيا اىل الفيفا حول جناح‬

‫اال�ست�ضافة وح�سن التنظيم‪.‬‬ ‫ووج��ه الفيفا اي�ضا ال�شكر الكبري اىل‬ ‫ق� ��وات ال � ��درك واالج� �ه ��زة االم �ن �ي��ة ال��دف��اع‬ ‫امل � ��دين ال �ت ��ي وف � ��رت ك ��ل و� �س��ائ��ل ال ��راح ��ة‬ ‫للجمهور‪ ،‬متمنية ان ي�ك��ون امل��ون��دي��ال هو‬ ‫االميز‪.‬‬ ‫وردا على �إ�ستف�سارات "ال�سببيل" يف‬ ‫ح��ال تقدمت الأردن مبلف لتنظيم بطولة‬ ‫�أع�ل��ى م��ن ال�ب�ط��ول��ة احل��ال�ي��ة‪ :‬ق��ال��ت تتيانا‬ ‫"قوموا بذلك"‪ ،‬و�أك��دت �أن الأردن قادرة‬ ‫على تنظيم طوالت �أعال فنيا من البطولة‬ ‫احل ��ال� �ي ��ة وامل �ل�اع� ��ب ج ��اه ��زة ال� �س �ت �� �ض��اف��ة‬ ‫ب� � �ط � ��والت ك �ب ��رى ل � �ل� ��رج� ��ال وال� ��� �س� �ي ��دات‬ ‫م�ستقبال‪.‬‬ ‫وبينت تتيانا �أنها مهنية يف عملها وال‬ ‫تلتفت �إىل العالقات ال�شخ�صية م�شرية �إىل‬ ‫�أن �ه��ا تطلب م��ن الأرن ال�ت�ق��دم ب�إ�ست�ضافة‬ ‫بطولة �أخ��رى حيث �ست�ؤكد للجنة الفنية‬ ‫يف الفيفا �أن الأردن ق ��ادر ع�ل��ى �إ�ست�ضافة‬ ‫ب �ط��والت �أخ ��رى مل��ا مل�سته م��ن تنظيم رائ��ع‬ ‫وتنظيم مثايل‪.‬‬ ‫من جانبه اك��د املهند�س �صالح الدين‬ ‫��ص�برة‪ ،‬اىل ان االردن جن��ح بكل اق �ت��دار يف‬ ‫توفري قاعدة قوية من املن�ش�آت الريا�ضية‬ ‫ال �ت��ي ��س�ت�ن�ع�ك����س اي �ج��اب��ا ع �ل��ى ك ��رة ال �ق��دم‬ ‫االردن �ي��ة‪ ،‬وان االحت��اد �سيعمل على توفري‬ ‫ت��رب��ة خ�صبة الن��دي��ة ك��رة ال �ق��دم الن�سوية‬ ‫م ��ن خ�ل��ال زي� � ��ادة ع� ��دد االن ��دي ��ة وت��وف�ي�ر‬ ‫خم�ص�صات ودوريات منا�سبة‪.‬‬ ‫وك �� �ش��ف � �ص�برة ع��ن ت �ع��اون ق��ري��ب مع‬ ‫وزارة الرتبية والتعليم ب�ش�أن اقامة دوريات‬

‫�صالح الدين �صربة متحدثا خالل امل�ؤمتر ال�صحفي �أم�س (عد�سة ال�سبيل)‬ ‫يف املدرجات اي مبعدل ‪ 4‬االف م�شجع يف كل‬ ‫مباراة وهو رقم جيد‪.‬‬

‫ل�ل�م��دار���س ب��ا��ش��راف احت��اد ال�ك��رة الكت�شاف‬ ‫املواهب الكروية الن�سوية القادرة على رفد‬ ‫املنتخبات‪.‬‬ ‫وك�شف �صربة عن توجه الع��ادة ت�أهيل‬ ‫انفانتينو يح�ضر النهائي‬ ‫م �ل �ع��ب االم �ي��ر ف �ي �� �ص��ل ب ��ال� �ك ��رك وم �ل �ع��ب‬ ‫ويف ذات ال�سياق �أعلنت اللجنة املنظمة‬ ‫االمري ها�شم بالرمثا �سعيا خلدمة االندية امل�ح�ل�ي��ة ل�ل�ب�ط��ول��ة ح���ض��ور رئ�ي����س االحت ��اد‬ ‫واملنتخبات الوطنية‪..‬‬ ‫ال� ��دويل ل �ك��رة ال �ق��دم ان�ف��ان�ت�ي�ن��و ل�ل�م�ب��اراة‬ ‫م��ن جانبها ا��ش��ارت ن�صار اىل �سعادته النهائية‪.‬‬ ‫الغامرة بالإجنازات التي حتققت من خالل‬ ‫وا� �ش��ار رئي�س اللجنة املنظمة املحلية‬ ‫‪ 5‬حم� ��اور اه �م �ه��ا ت ��أه �ي��ل ال�ب�ن�ي��ة ال�ت�ح�ت�ي��ة � �ص�لاح � �ص�برة يف ت���ص��ري��ح ل��وك��ال��ة االن �ب��اء‬ ‫وت�أهيل كوادر ب�شرية وت�أهيل كوادر م�ؤهلة االردن�ي��ة "برتا" اليوم تلقي تاكيد ر�سمي‬ ‫ع�ل��ى ح���ض��ور انفانتينو ل�ل�م�ب��اراة النهائية‬ ‫ملوا�صلة اخلدمة ‪.‬‬ ‫واو� �ض �ح ��ت ن �� �ص��ار ان ع� ��دد احل �� �ض��ور ال� �ت ��ي جت � ��ري ع �ل ��ى � �س �ت ��اد ع� �م ��ان وجت �م��ع‬ ‫اجلماهريي حتى االن بلغ ‪ 88‬ال��ف م�شجع منتخبي اليابان وكوريا ال�شمالية‪.‬‬

‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬

‫ونزل موراتا وفا�سكيز بدال من رودريغيز وبايل‪.‬‬

‫ن �ف��ى ال �ن��اط��ق االع�ل�ام ��ي ل � ��وزارة ال �� �ش �ب��اب � �ص��دام‬ ‫اخل��وال��دة االخ�ب��ار ال�ت��ي تتداولها بع�ض امل��واق��ع تتعلق‬ ‫بتحويل املركز االعالمي اىل مكتب للوزير‪.‬‬ ‫وا� �ض��اف يف ت�صريح ل��وك��ال��ة االن �ب��اء االردن �ي��ة ان‬ ‫امل��رك��ز االع�ل�ام��ي ال ��ذي مت اق��ام�ت��ه �ضمن حتديثات‬ ‫امل��راف��ق ال�ستقبال كا�س ال�ع��امل للنا�شئات يعد معلما‬ ‫ح�ضاريا للأعالم وان ا�ستخدامه كمركز اعالمي لن‬ ‫يقت�صر على بطولة كا�س العامل فقط وامنا �سي�ستمر‬

‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬

‫ريال مدريد يستعرض‪ ..‬ويوفنتوس ُ‬ ‫يسقط‬ ‫ليون‪ ..‬وليسرت يتابع بدايته الرائعة‬

‫وختم ريال مهرجان االهداف حني تلقى رونالدو كرة من‬ ‫كوفا�سيت�ش بديل ا�سين�سيو وح�ضرها اىل موراتا الذي �سددها يف‬ ‫الزاوية الي�سرى قبل النهاية بخم�س دقائق‪.‬‬ ‫وعاد بورو�سيا دورمتوند االملاين من ل�شبونة بفوز هام على‬ ‫م�ضيفه �سبورتينغ بهدفني للغابوين بيار اميرييك اوباميانغ‬

‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬

‫ب �ك��ون��ه م ��رك ��زا اع�ل�ام �ي��ا ي �خ��دم ك��اف��ة االع�لام �ي�ين‬ ‫الريا�ضيني يف كافة البطوالت املحلية والدولية التي‬ ‫تقام على �ستاد عمان ال��دويل او اي اح��داث ريا�ضية‬ ‫اخرى على م�ستوى اململكة‪.‬‬ ‫واكد اخلوالده ان الوزير رامي وريكات يعترب اكرث‬ ‫الداعمني للأعالم الريا�ضي الذي يخدم قطاع الريا�ضة‬ ‫وال�شباب وان هناك ر�ؤية لالنفتاح والتعاطي الدائم بكل‬ ‫ايجابية مع اعالمنا الريا�ضي املحلي ملا فيه م�صلحة‬ ‫ال���ش�ب��اب وال��ري��ا��ض��ة يف وط�ن�ن��ا ال �غ��ايل واك ��د اخل��وال��ده‬ ‫�ضرورة التاكد من اي خرب قبل ن�شره توخيا للدقة‪.‬‬

‫الجزائر تكمل ترتيباتها الحتفال عيد‬ ‫اإلعالميني الرياضيني العرب‬

‫دوري �أبطال �أوروبا‬

‫أ�ك��رم ري��ال م��دري��د اال�سباين حامل اللقب وف��ادة �ضيفه‬ ‫املتوا�ضع ليجيا وار�سو البولندي وهزمه ب�سهولة ‪ 1-5‬م�ساء‬ ‫الثالثاء يف اجلولة الثالثة مناف�سات دوري ابطال اوروبا يف كرة‬ ‫القدم‪ ،‬فيما قطع يوفنتو�س االيطايل وا�شبيلية اال�سباين �شوطا‬ ‫كبريا نحو بلوغ ال��دور الثاين وتابع لي�سرت �سيتي االنكليزي‬ ‫بدايته الرائعة حمققا فوزه الثالث على التوايل‪.‬‬ ‫ورف ��ع ري ��ال م��دري��د ر��ص�ي��ده اىل ‪ 7‬ن �ق��اط يف املجموعة‬ ‫ال�ساد�سة من فوز على �سبورتينغ ل�شبونة ‪ 1-2‬يف اجلولة االوىل‬ ‫وتعادل مع دورمتوند ‪ 2-2‬يف الثانية‪ ،‬يف حني لقي ليجيا وار�سو‬ ‫خ�سارته ال�ث��ال�ث��ة‪ ،‬وح��ل ثانيا ب�ف��ارق االه ��داف ام��ام بورو�سيا‬ ‫دورمتوند االملاين الذي حقق فوزا هاما على م�ضيفه �سورتينغ‬ ‫ل�شبونة الربتغايل ‪.1-2‬‬ ‫و�شتان بني تاريخ ريال مدريد يف البطولة الذي احرز يف‬ ‫الن�سخة املا�ضية لقبه احل��ادي ع�شر على ح�ساب جاره اتلتيكو‬ ‫مدريد بركالت الرتجيح‪ ،‬وبني تاريخ ليجيا وار�سو الذي يعترب‬ ‫اول فريق بولندي يبلغ دور املجموعات منذ ‪ 20‬عاما‪.‬‬ ‫يف امل� �ب ��اراة االوىل‪�� ،‬س�ج��ل ال��وي �ل��زي غ��اري��ث ب��اي��ل (‪)16‬‬ ‫وتوما�س يودلوفييت�ش (‪ 20‬خط�أ يف مرمى فريقه) وماركو‬ ‫ا�سين�سيو (‪ )36‬ولوكا�س فا�سكيز (‪ )69‬وال�ف��ارو م��ورات��ا (‪)85‬‬ ‫لريال مدريد‪ ،‬وال�صربي مريو�سالف رادوفيت�ش (‪ 32‬من ركلة‬ ‫جزاء) لليجيا وار�سو‪.‬‬ ‫ووا�صل فريق العا�صمة اال�سبانية بالتايل �صحوته بعد ان‬ ‫كان اكت�سح م�ضيفه ريال بيتي�س ‪ 1-6‬ال�سبت املا�ضي يف الدوري‬ ‫املحلي‪ ،‬وذلك اثر ‪ 3‬تعادالت يف خمتلف امل�سابقات‪.‬‬ ‫واج� ��رى ال�ف��رن���س��ي زي��ن ال��دي��ن زي� ��دان ث�لاث��ة تغيريات‬ ‫يف ت�شكيلة ري��ال مدريد التي اكت�سحت ري��ال بيتي�س‪ ،‬فا�شرك‬ ‫الربازيلي دانيلو والكولومبي خامي�س رودريغيز العائد من‬ ‫ا�صابة ابعدته اك�ثر م��ن ا�سبوعني وا�سين�سيو ب��دال م��ن داين‬ ‫كارباخال والكرواتي ماتيو كوفا�سيت�ش واي�سكو على التوايل‪.‬‬ ‫وا�ستمر غ�ي��اب ال�ث�لاث��ي قلب ال��دف��اع �سريخيو رام��و���س‬ ‫والع�ب��ي ال��و��س��ط ال�ك��روات��ي ل��وك��ا م��ودري�ت����ش وكا�سيمريو عن‬ ‫�صفوف ريال مدريد ب�سبب اال�صابة‪.‬‬ ‫واع �ت �م��د زي � ��دان يف ال �ه �ج��وم ع �ل��ى ال �ث�لاث��ي ال�برت �غ��ايل‬ ‫كري�ستيانو رونالدو والويلزي بايل والفرن�سي كرمي بنزمية‪.‬‬ ‫بد أ� ريال مدريد املباراة مهاجما بطبيعة احلال وكانت له‬ ‫حماولة اوىل عرب رون��ال��دو بكرة قوية من اجلهة اليمنى يف‬ ‫ال�شباك اجلانبي (‪.)6‬‬ ‫وكاد توما�س يودلوفييت�ش يفاجىء ريال مدريد بكرة من‬ ‫داخل املنطقة ابعدها احلار�س الكو�ستاريكي كيلور نافا�س (‪.)9‬‬ ‫ومل يت�أخر ريال يف افتتاح الت�سجيل عرب كرة قوية للويلزي‬ ‫غاريث بايل بي�سراه ا�ستقرت يف الزاوية اليمنى للحار�س (‪.)16‬‬ ‫وجاء الهدف الثاين لريال بعد اربع دقائق فقط اثر كرة‬ ‫من اجلهة الي�سرى من الفرن�سي كرمي بنزمية اىل الربازيلي‬ ‫مار�سيلو ف�سددها ارتطمت بتوما�س يودلوفييت�ش وحتولت اىل‬ ‫داخل املرمى‪.‬‬ ‫وح���ص��ل ليجيا ع�ل��ى رك �ل��ة ج ��زاء ب�ع��د ث ��وان قليلة حني‬ ‫اعرت�ض دانيلو طريق ‪ 32‬ف�سددها ال�صربي رادوفيت�ش وا�ضعا‬ ‫الكرة يف الزاوية الي�سرى ملرمى نافا�س‪.‬‬ ‫و�سنحت فر�صة لرونالدو ال�ضافة الهدف الثالث من ركلة‬ ‫حرة على م�شارف املنطقة لكن احلار�س البولندي ابعد كراته‬ ‫برباعة (‪ ،)33‬بيد ان الربتغايل ح�ضر كرة رائعة اىل ا�سين�سيو‬ ‫بعد ثالث دقائق فو�ضعها االخري يف الزاوية الي�سرى للحار�س‪.‬‬ ‫وكان حامل اللقب االكرث �سيطرة على املجريات يف ال�شوط‬ ‫الثاين وجنح با�ضافة هدف رابع حني مرر الفارو موراتا كرة‬ ‫من اجلهة الي�سرى اىل لوكا�س فا�سكيز فتابعها بلم�سة واحدة‬ ‫يف ال�شباك (‪.)69‬‬

‫وزارة الشباب تنفي تحويل املركز‬ ‫اإلعالمي إىل مكتب للوزير‬

‫اك�ت�م�ل��ت يف ال�ع��ا��ص�م��ة اجل��زائ��ري��ة اال��س�ت�ع��دادت‬ ‫ل �ت �ك��رمي ك��وك �ب��ة م ��ن جن ��وم االع �ل��ام ال��ري��ا� �ض��ي يف‬ ‫الوطن العربي من خالل العيد العا�شرلالعالميني‬ ‫الريا�ضيني ال�ع��رب ال��ذي �سيقام م�ساء ي��وم اجلمعه‬ ‫امل �ق �ب��ل ب��رع��اي��ة ال��رئ �ي ����س اجل ��زائ ��ري ع �ب��د ال �ع��زي��ز‬ ‫ب��وت�ف�ل�ي�ق��ه يف ال �ق��اع��ة ال �ك�ب�رى ل �ف �ن��دق اجل ��زائ ��ر يف‬ ‫اح �ت �ف��ال ك �ب�ير ت�ن�ظ�م��ه وزارة ال �� �ش �ب��اب وال��ري��ا� �ض��ة‬ ‫اجلزائرية بالتعاون مع االحت��اد العربي لل�صحافة‬ ‫الريا�ضية واملنظمة الوطنية لل�صحفيني الريا�ضيني‬ ‫اجلزائرية‪.‬‬ ‫ومن املتوقع ح�ضور ح�شد كبري من ال�شخ�صيات‬ ‫الر�سمية والريا�ضية العربية وال��دول�ي��ة يتقدمهم‬ ‫وزير ال�شباب والريا�ضة اجلزائري الهادي ولد علي‬ ‫ووزي��ر الثقافة ع��ز ال��دي��ن ميهوبي ووزي��ر االت�صال‬ ‫ح�م�ي��د ق��ري��ن ورئ �ي ����س االحت� ��اد ال� ��دويل لل�صحافة‬ ‫ال��ري��ا��ض�ي��ة االي �ط��ايل ج�ي��اين م�يرل��و ون��ائ�ب��ه حممد‬ ‫املالكي ورئي�س االحتاد اال�سيوي لل�صحافة الريا�ضية‬ ‫حم�م��د ق��ا��س��م ورئ �ي ����س االحت� ��اد ال �ع��رب��ي لل�صحافة‬ ‫الريا�ضية حممد جميل عبد القادر والنائب االول‬ ‫ل��رئ�ي����س االحت� ��اد ر� �ض��وان ال��زي��ات��ي وع���ض��و اللجنة‬ ‫ال�ت�ن�ف�ي��ذي��ة يف االحت� ��اد ال �ع��رب��ي حم�م��د ال �ل �ح��ام اىل‬ ‫جانب العديد من الزمالء االعالميني يف اجلزائر‬ ‫والوطن العربي بعد ان مت اجناز الرتتيبات اخلا�صة‬ ‫باالحتفال الكبري مبا يتنا�سب مع امل�سرية امل�شرفة‬ ‫لزميالت وزم�لاء املهنة الذين وقع عليهم االختيار‬ ‫للتكرمي يف هذا االحتفال ال�سنوي املميز‪.‬‬ ‫وه��م ال�سادة ح�سني علي يا�سني "لبنان" ح�سن‬ ‫ع �ل��ي حم �م��د اح� �م ��د "البحرين" خ ��ال ��د ع �ب��د اهلل‬ ‫ال�ع��دواين "الكويت" حممد عبد اهلل امل ��ؤذن "قطر"‬ ‫ع��و���ض ب��ن ع��و���ض اح �م��د ب��ام��ده��ف "اليمن" علي‬ ‫ري��اح ط��ار���ش "العراق" ج�م��ال حممد عبيد بو�شقر‬ ‫الفال�سي "االمارات" علي �صالح ابراهيم القمودي‬ ‫"ليبيا" احمد عبد القادر نورز بخاري "فل�سطني"‬ ‫عبد املنعم عبد اهلل احمد �شجراين "ال�سودان" عبد‬

‫ال��وه��اب دروي����ش "تون�س" قائمة بلعو�شي "املغرب"‬ ‫ليلي �سماتي ‪ ,‬خل�ضر بالري�ش ‪ ,‬ر�شيد حموتان ‪,‬حمرز‬ ‫ب�شريي ‪ ,‬حممد ال�شريف بوعوينه ‪ ,‬عبا�س جماجي‬ ‫"اجلزائر" فوزي احلميد "�سوريه" يو�سف الوهيبي‬ ‫"عمان"‪.‬‬ ‫و�سيكون الزميل ح�سني �صالح �ضيف �شرف يف‬ ‫هذا العيد وذلك بدعوة خا�صة من ا إلحت��اد العربي‬ ‫لل�صحافة الريا�ضية رغم �أنه لن يتمكن من امل�شاركة‬ ‫يف الإح �ت �ف��ال ب��ال�ع�ي��د يف اجل ��زائ ��ر وذل� ��ك لأ� �س �ب��اب‬ ‫�صحية‪.‬‬ ‫و�سيتم خالل االحتفال تقليد الزمالء املكرمني‬ ‫و�سام االحت��اد العربي لل�صحافة الريا�ضية املذهب‬ ‫ا�ضافة اىل براءة الو�سام تقديرا مل�سريتهم وجهدهم‬ ‫اخلالق يف تقدم وتطور الريا�ضة يف الوطن العربي‪.‬‬ ‫وم��ن املنتظر ان يغادرنا اىل اجلزائر اليوم وفد‬ ‫االحت��اد العربي لل�صحافة الريا�ضية برئا�سة الزميل‬ ‫حممد جميل عبد ال�ق��ادر وع�ضو اللجنة التنفيذية‬ ‫حم �م��د ال �ل �ح ��ام واالم �ي ��ن ال� �ع ��ام ل�ل�احت ��اد ال �ن��اط��ق‬ ‫االعالمي عوين فريج ال��ذي اف�ضى باخلرب للوقوف‬ ‫على اخ��ر ال�تري�ت�ب��ات وح���ض��ور االح�ت�ف��ال‪ ،‬حيث عرب‬ ‫الزميل رئي�س االحتاد عن �سعادته وارتياحه للرتتيبات‬ ‫التي اعدت يف اجلزائر الخراج االحتفال بال�صورة التي‬ ‫تتنا�سب مع اهميته باعتباره احد الن�شاطات الكبرية‬ ‫التي يقيمها االحتاد ب�شكل �سنوي‪.‬‬ ‫وا�شار اىل ان احتفال هذا العام ياتي تزامنا مع‬ ‫العيد الوطني اجلزائري لل�صحافة الوطنية وتوزيع‬ ‫ج��ائ��زة الرئي�س بوتفليقة لل�صحافة ب�ه��ده املنا�سبة‬ ‫مم��ا يزيد م��ن اهمية احل��دث ال��ذي اع��دت ل��ه وزارت��ي‬ ‫الإت�صال وال�شباب والريا�ضة كافة الرتتيبات املنا�سبة‬ ‫الجناحه اىل جانب اجلهد الالفت للمنظمة الوطنية‬ ‫لل�صحفيني الريا�ضيني اجل��زائ��ري��ة برئا�سة الزميل‬ ‫ي��و��س��ف ت��ازي��ر وع���ض��و اللجنة التنفيذية يف االحت��اد‬ ‫العربي الزميل ح�سني زن��اق��ي وع�بر يف ختام حديثه‬ ‫عن �سعادته لوجود العن�صر الن�سوي يف حفل التكرمي‬ ‫من خالل الزميلتني املتميزتني ليلى �سماتي وقائمة‬ ‫بلعو�شي بعد امل���س�يرة امل�شرفة ال�ت��ي قطعتها الفتاة‬ ‫العربية يف جمال االعالم الريا�ضي‪.‬‬

‫يونايتد ومورينيو لنقل صحوتهما‬ ‫املحلية إىل الساحة القارية‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬

‫ريال مدريد فاز على ليجيا وار�سو البولندي ‪1-5‬‬ ‫(‪ )10‬ويوليان فايغل (‪ )43‬مقابل هدف لربونو �سيزار (‪.)67‬‬ ‫وكان دورمتوند اكت�سح ليجيا يف اجلولة االوىل ‪�-6‬صفر‪،‬‬ ‫ثم تعادل مع ريال مدريد يف الثانية ‪.2-2‬‬

‫‪ -‬بوفون يتعملق ‪-‬‬

‫وع��اد يوفنتو�س م��ن عقر دار ليون بفوز ثمني وبع�شرة‬ ‫الع�ب�ين يف م �ب��اراة تعملق فيها حار�سه املخ�ضرم جانلويجي‬ ‫بوفون‪ ،‬على غرار ا�شبيلية الذي ا�سقط دينامو زغرب يف ار�ضه‬ ‫بهدف الفرن�سي �سمري ن�صري‪.‬‬ ‫ورف��ع يوفنتو�س وا�شبيلية ر�صيدهما اىل ‪ 7‬ن�ق��اط من‬ ‫‪ 3‬مباريات‪ ،‬مقابل ‪ 3‬لليون وبقي ر�صيد زغ��رب خاليا من اي‬ ‫نقطة‪.‬‬ ‫وع��اد يوفنتو�س اىل ليون بعد عامني م��ن حجز بطاقة‬ ‫ال��دور ن�صف النهائي للم�سابقة على ح�ساب �صاحب االر���ض‬ ‫بالفوز عليه ‪�-1‬صفر ذهابا يف ليون و‪ 1-2‬ايابا يف تورينو‪.‬‬ ‫ودخل يوفنتو�س املباراة مبعنويات عالية عقب فوزه على‬ ‫اودينيزي ‪ 1-2‬يف الدوري وابتعاده ‪ 5‬نقاط عن اقرب مطارديه‪،‬‬ ‫فيما دخلها ليون مبعنويات مهزوزة عقب خ�سارته ام��ام ني�س‬ ‫�صفر‪.2-‬‬ ‫على ا�ستاد ليون‪ ،‬ت�سبب قلب الدفاع ليوناردو بونوت�شي‬ ‫بركلة ج��زاء اث��ر عرقلة على امل��داف��ع ال�شاب خمتار دياخابي‪،‬‬ ‫نفذها الك�سندر الك��ازي��ت �صدها احل��ار���س ال ��دويل املخ�ضرم‬ ‫جيجي بوفون برباعة (‪.)35‬‬ ‫وهذه اول كرة ي�صد بوفون ركلة جزاء يف الوقت اال�صلي يف‬ ‫دوري االبطال منذ ايار‪/‬مايو ‪� 2003‬ضد الربتغايل لوي�س فيغو‬ ‫العب ريال مدريد‪.‬‬ ‫وانتظر يوفنتو�س حتى الدقيقة ‪ 43‬كي يخترب احلار�س‬ ‫انطوين لوبي�س بكرة ر�أ�سية مل تدرك ال�شباك‪.‬‬ ‫ويف ال�شوط الثاين‪ ،‬وا�صل ليون �ضغطه على مرمى بوفون‬ ‫ال��ذي �صد ك��رة رائعة لفقري (‪ ،)50‬لكن بعد ارب��ع دقائق طرد‬ ‫الغابوين ماريو ليمينا العب و�سط مر�سيليا الفرن�سي ال�سابق‬ ‫لنيله ان��ذارا ثانيا بعد عرقلة قا�سية على نبيل فقري‪ ،‬فاكمل‬ ‫يوفنتو�س املباراة بع�شرة العبني (‪.)54‬‬ ‫توالت ال�صدات الرائعة لبوفون‪ ،‬اخطرها من ر�أ�سية قريبة‬ ‫جدا لكورنتان تولي�سو ابعدها احلار�س املخ�ضرم برباعة قبل‬ ‫جتاوزها خط املرمى (‪.)71‬‬ ‫وخالفا ملجريات اللعب‪ ،‬انطلق الكولومبي خوان كوادرادو‬ ‫ال��ذي دخل بديال للمهاجم االرجنتيني باولو ديباال وتالعب‬ ‫بجريميي موريل على اجلناح االمين‪ ،‬ثم �سدد من زاوية �ضيقة‬ ‫ك��رة �صاروخية مل يتوقعها لوبي�س قبل ان تنفجر يف �شباكه‬ ‫(‪.)76‬‬ ‫ويف املجموعة عينها على ملعب مك�سيمري يف زغرب‪ ،‬حقق‬ ‫ا�شبيلية فوزه الثاين على ح�ساب دينامو زغرب الكرواتي على‬ ‫ا�ستاد مك�سيمري يف العا�صمة‪.‬‬

‫ووا��ص��ل ا�شبيلية نتائجه اجل�ي��دة يف ب��داي��ة املو�سم �سواء‬ ‫يف ال��دوري املحلي حيث يتخلف بفارق نقطة واح��دة عن ريال‬ ‫مدريد واتلتيكو مدريد املت�صدرين‪ ،‬او امل�سابقة القارية‪.‬‬ ‫وم��ن عر�ضية منخف�ضة للربازيلي ماريانو فرييرا اىل‬ ‫الفرن�سي �سمري ن�صري‪ ،‬تابعها االخري ذكية بي�سراه من م�سافة‬ ‫قريبة هزت �شباك احلار�س ال�شاب دومينيك ليفاكوفيت�ش (‪.)37‬‬ ‫وك��ان دينامو زغ��رب اق��ال مدربه زالتكو كرانيكار وعني‬ ‫البلغاري ايفايلو بيتيف مكانه‪.‬‬

‫‪ -‬لي�سرت يحلق ‪-‬‬

‫وتابع لي�سرت �سيتي حامل لقب الدوري االنكليزي حتليقه‬ ‫وبداية م�شواره الرائعة يف دوري االبطال‪ ،‬فحقق فوزه الثالث‬ ‫ع�ل��ى ال �ت��وايل ع�ل��ى �ضيفه ك��وب�ن�ه��اغ��ن ال��دمن��ارك��ي ‪��-1‬ص�ف��ر‪،‬‬ ‫وذلك برغم معاناته االمرين للدفاع عن لقبه بطال للدوري‬ ‫االنكليزي املمتاز‪ .‬ومني لي�سرت �سيتي باربع هزائم حتى االن يف‬ ‫ال��دوري املحلي اي بخ�سارة واحدة اكرث مما تعر�ض له املو�سم‬ ‫املا�ضي اخرها امام م�ضيفه ت�شل�سي �صفر‪.3-‬‬ ‫على ملعب كينغ باور �ستاديوم‪ ،‬انتظر لي�سرت حتى نهاية‬ ‫ال�شوط الول‪ ،‬عندما لعب املهاجم جيمي فاردي عر�ضية لولبية‬ ‫عك�سها املهاجم اجلزائري ا�سالم �سليماين اىل مواطنه ريا�ض‬ ‫حم��رز فتابعها ذك�ي��ة م��ن م�سافة ق��ري�ب��ة يف ��ش�ب��اك احل��ار���س‬ ‫ال�سويدي روبن اول�سن (‪.)40‬‬ ‫والالفت ان عدد نقاط لي�سرت يف دوري البطال حتى االن‬ ‫(‪ )9‬اكرث من عدد نقاطه يف الدوري (‪ 8‬يف ‪ 8‬مباريات)‪.‬‬ ‫وا�صبح لي�سرت خام�س فريق يف دوري االب�ط��ال يحقق ‪3‬‬ ‫انت�صارات متتالية يف م�شاركته االوىل‪.‬‬ ‫ويف املجموعة عينها‪ ،‬خطف بورتو الربتغايل الفوز من‬ ‫ار�ض بروج البلجيكي اجلريح ‪ 1-2‬وكبده خ�سارته الثالثة على‬ ‫التوايل‪.‬‬ ‫على ملعب يان بريدل�شتاديون‪� ،‬سجل ييلي فو�سن هدف‬ ‫فريقه االول يف دور املجموعات (‪ ،)12‬فيما ع��ادل املك�سيكي‬ ‫ميغيل اليون يف ال�شوط الثاين بت�سديدة قوية (‪.)68‬‬ ‫لكن يف اللحظات االخ�يرة للمباراة‪� ،‬سجل اندريه �سيلفا‬ ‫هدف الفوز لبورتو حامل لقب ‪ 1987‬من ركلة جزاء (‪.)3+90‬‬ ‫ورف ��ع ل�ي���س�تر ر� �ص �ي��ده اىل ‪ 9‬ن �ق��اط م�ق��اب��ل ‪ 4‬ل�ك��ل من‬ ‫كوبنهاغن وبورتو‪.‬‬ ‫ويف املجموعة اخلام�سة‪ ،‬تعادل �س�سكا مو�سكو الرو�سي مع‬ ‫�ضيفه موناكو بهدف للعاجي ال�سينا تراوري املعار من موناكو‬ ‫بالذات (‪ )34‬مقابل هدف للربتغايل برناردو �سيلفا (‪.)87‬‬ ‫ويف م �ب��اراة ث��ان�ي��ة ��ض�م��ن امل�ج�م��وع��ة ذات �ه��ا‪ ،‬ت �ع��ادل باير‬ ‫ليفركوزن الملاين مع �ضيفه توتنهام االنكليزي �سلبا‪.‬‬ ‫ورف ��ع م��ون��اك��و امل�ت���ص��در ر� �ص �ي��ده اىل ‪ 5‬ن �ق��اط م��ن ف��وز‬ ‫وتعادلني‪ ،‬مقابل ‪ 4‬نقاط لتوتنهام الثاين‪ ،‬و‪ 3‬لباير ليفركوزن‪،‬‬ ‫ونقطتني ل�س�سكا مو�سكو‪.‬‬

‫بعد احراجه ليفربول يف ال��دوري املحلي‪ ،‬يتفرغ‬ ‫مان�ش�سرت ي��ون��اي�ت��د االن�ك�ل�ي��زي وم��درب��ه ال�برت�غ��ايل‬ ‫جوزيه مورينيو اىل م�سابقة ال��دوري االوروب��ي لكرة‬ ‫القدم "يوروبا ليغ"‪ ،‬حيث ي�ستقبل فرنبغ�شة الرتكي‬ ‫ال �ي��وم اخل�م�ي����س يف اجل��ول��ة ال �ث��ال �ث��ة م��ن م�ن��اف���س��ات‬ ‫املجموعة االوىل‪.‬‬ ‫وكانت انطالقة مورينيو معوجة مع ال�شياطني‬ ‫احلمر بعد خالفته الهولندي لوي�س فان غال‪ ،‬فتعادل‬ ‫ثالث مرات متتالية منت�صف ايلول‪�/‬سبتمرب املا�ضي‪،‬‬ ‫مما هدد م�شواره يف بداياته‪.‬‬ ‫وبرغم حلوله �سابعا يف الربمري ليغ راهنا‪ ،‬بدا يف‬ ‫مباراة ليفربول ان مورينيو على طريق ا�ستعادة ع�صاه‬ ‫ال�سحرية وقيادة الفريق االحمر نحو بر االم��ان بعد‬ ‫ثالثة موا�سم عجاف‪.‬‬ ‫يقول ظهري الفريق ال�سابق غاري نيفيل‪" :‬لقد‬ ‫ط�ب��ق ي��ون��اي�ت��د ح��رف�ي��ا م��ا اراده م��وري�ن�ي��و‪ .‬كم�شجع‬ ‫ليونايتد‪ ،‬ال يوجد اي �سبب االن لعدم الثقة مبورينيو‪.‬‬ ‫لقد جنح اينما حل"‪.‬‬ ‫واع �ت �م��د م��وري �ن �ي��و يف ب �ع ����ض ال� �ف�ت�رات ع �ل��ى ‪6‬‬ ‫م��داف �ع�ين‪ ،‬اذ ت��راج��ع اجل �ن��اح��ان م��ارك��و���س را��ش�ف��ورد‬ ‫وا� �ش �ل��ي ي��ون��غ ل��دع��م اخل� ��ط اخل �ل �ف��ي‪ ،‬ف �ي �م��ا ��س��اع��د‬ ‫البلجيكي مروان الفاليني يف دعم الو�سط الدفاعي‪.‬‬ ‫وي �ح �ت��اج ي��ون��اي�ت��د اىل ت�خ�ط��ي ف�نرب�غ���ش��ة ك��ي ال‬ ‫يدخل يف ح�سابات الت�أهل اىل االدوار االق�صائية‪ ،‬وذلك‬ ‫بعد خ�سارته املباراة االفتتاحية امام فينورد روت��ردام‬ ‫الهولندي‪ ،‬علما بان الفريق الرتكي يت�صدر املجموعة‬ ‫باربع نقاط مقابل ‪ 3‬لكل من يونايتد وفينورد الذي‬ ‫ي�ستقبل زوريا لوهان�سك االوكراين متذيل الرتتيب‪.‬‬ ‫وكان فرنبغ�شة احلق بيونايتد اول خ�سارة اوروبية‬ ‫على ار��ض��ه ع��ام ‪ ،1996‬وبعدها بثماين �سنوات �سجل‬ ‫واين روين ثالثية يف مرماهم عندما‬ ‫ا�ستهل م�شواره االوروبي‪.‬‬ ‫فريق انكليزي اخ��ر ي� أ�م��ل ترك‬ ‫انطباع ايجابي هو �ساوثمبتون الذي‬ ‫حقق بداية طيبة مع ارب��ع نقاط يف‬ ‫املجموعة احلادية ع�شرة‪ ،‬اذ يحل على‬ ‫انرت االيطايل �صاحب بداية كارثية‬ ‫بخ�سارتني ام��ام �ضيفه هابوئيل بئر‬ ‫ال�سبع اال�سرائيلي �صفر‪ 2-‬و�سبارتا‬ ‫براغ الت�شيكي ‪.3-1‬‬ ‫وي� �ب ��دو ان �ت��ر‪ ،‬ب �ط��ل اوروب� � � ��ا ‪3‬‬ ‫مرات‪ ،‬مع مدربه اجلديد الهولندي‬ ‫ف��ران��ك دي ب ��ور يف و� �ض��ع ال يح�سد‬ ‫ع�ل�ي��ه‪ ،‬اذ ي�ترن��ح يف ال�ن���ص��ف ال�ث��اين‬ ‫م��ن ت��رت�ي��ب ال� ��دوري االي �ط��ايل بعد‬ ‫خ�سارته على ار�ضه امام كالياري ‪2-1‬‬ ‫نهاية اال�سبوع املا�ضي‪.‬‬ ‫واال� � � �س � ��و أ� م� ��ن ذل � ��ك ال �ع�ل�اق��ة‬ ‫امل�تردي��ة ب�ين ق��ائ��د وه ��داف الفريق‬ ‫االرج �ن �ت �ي �ن��ي م� � ��اورو اي � �ك� ��اردي م��ع‬ ‫ج�م��اه�ير ال �ن ��ادي ب�ع��د ن���ش��ره ��س�يرة‬

‫ذاتية مثرية للجدل‪.‬‬ ‫هداف الفريق البالغ ‪ 23‬عاما حتدث يف كتابه عن‬ ‫�صدام مع احد قيادات امل�شجعني املت�شددين يف ‪،2015‬‬ ‫وق��ال ان��ه �سيقوم باح�ضار ‪ 100‬جم��رم من االرجنتني‬ ‫ملواجهتهم‪.‬‬ ‫وبرغم ت�صدره ال��دوري املحلي بفارق اربع نقاط‬ ‫عن العمالقني باري�س �سان جرمان وموناكو‪ ،‬يبحث‬ ‫ني�س الفرن�سي عن فوزه االول بعد خ�سارتني‪ ،‬عندما‬ ‫يحل على ريد بول �سالزبورغ النم�سوي يف املجموعة‬ ‫التا�سعة‪.‬‬ ‫لكن ال�ف��ري��ق اجل�ن��وب��ي �سيفتقد الب��رز عنا�صره‬ ‫وهدافه اجلديد االيطايل ماريو بالوتيلي ال�صابة يف‬ ‫حمالبه‪.‬‬ ‫وت�شهد املجموعة قمة نارية بني املت�صدرين ب�ست‬ ‫نقاط كرا�سنودار الرو�سي و�شالكه االملاين‪.‬‬ ‫وع �ل��ى وق� ��ع ح �ل��ول��ه ث��ان �ي��ا يف ت��رت �ي��ب ال � ��دوري‬ ‫االي�ط��ايل‪ ،‬ي�ستقبل روم��ا يف العا�صمة او�سرتيا فيينا‬ ‫النم�سوي يف مباراة قمة بني فريقني ح�صدا اربع نقاط‬ ‫ن مباراتني‪ ،‬بحثا عن االنفراد بال�صدارة‪.‬‬ ‫ويبدو مهاجم الفريق االحمر واال�صفر البو�سني‬ ‫ادي ��ن دج�ي�ك��و يف ع��ز ع�ط��ائ��ه ��ض�م��ن ت�شكيلة امل ��درب‬ ‫لوت�شانو �سباليتي‪ ،‬اذ �سجل ‪ 7‬اهداف يف اخر ‪ 8‬مباريات‪.‬‬ ‫ويف املجموعة ال�سابعة‪ ،‬يخو�ض اياك�س ام�سرتدام‬ ‫الهولندي املت�صدر ب�ست نقاط رحلة �صعبة اىل ا�سبانيا‬ ‫ملواجهة �سلتا فيغو الثاين باربع نقاط‪ ،‬فيما يخو�ض‬ ‫مواطن االخري فياريال رحلة حمفوفة باملخاطر اىل‬ ‫تركيا مل��واج�ه��ة عثمانلي �سبور يف املجموعة الثانية‬ ‫ع�شرة‪.‬‬ ‫ويت�صدر فياريال الرتتيب باربع نقاط مقابل ‪3‬‬ ‫خل�صمه الرتكي وزيوريخ ال�سوي�سري الذي يحل على‬ ‫�ستيوا بوخار�ست الروماين متذيل الرتتيب‪.‬‬


‫‪10‬‬

‫�إع���������ل���������ان�������������������ات‬

‫اخلمي�س (‪ )20‬ت�شرين �أول (‪ ) 2016‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )24‬العدد (‪)3465‬‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫الرقم الوطني للمن�ش�أة‪)200143666( :‬‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫الرقم الوطني للمن�ش�أة‪)200047120( :‬‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫الرقم الوطني للمن�ش�أة‪)200077356( :‬‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫الرقم الوطني للمن�ش�أة‪)200040494( :‬‬

‫ا�ستناد ًا لأحكام املادة (‪�/28‬أ) من قانون ال�شركات رقم (‪)22‬‬ ‫ل�سنة ‪ 1997‬يعلن مراقب عام ال�شركات يف وزارة ال�صناعة‬ ‫والتجارة ب�أن �شركة‪ :‬ب�أن ال�سيد ‪/‬ال�سادة‬ ‫مرام مادح فواز الدخايله‬ ‫ال�شريك‪/‬ال�شركاء يف �شركة طراد احمد العمري و�شريكته‬ ‫وامل�سجلة يف �سجل �شركات ال تهدف اىل رب��ح حت��ت الرقم‬ ‫( ‪ ) 608‬تاريخ ‪ 2014/9/11‬قد تقدم بطلب الن�سحابه من‬ ‫ال�شركة وقد قام بابالغ �شريكه ‪�/‬شركائه يف ال�شركة ا�شعار ًا‬ ‫بالربيد امل�سجل يت�ضمن رغبته باالن�سحاب باالرادة املنفردة‬ ‫من ال�شركة بتاريخ ‪2016/10/18‬‬ ‫وا�ستناد ًا لأحكام القانون ف�إن حكم ان�سحابه من ال�شركة ي�سري‬ ‫اعتبار ًا من اليوم التايل من ن�شر ه��ذا الإع�ل�ان يف ال�صحف‬ ‫اليومية‪.‬‬

‫ا�ستناد ًا لأحكام املادة (‪�/28‬أ) من قانون ال�شركات رقم (‪)22‬‬ ‫ل�سنة ‪ 1997‬يعلن مراقب عام ال�شركات يف وزارة ال�صناعة‬ ‫والتجارة ب�أن �شركة‪ :‬ب�أن ال�سيد ‪/‬ال�سادة‬ ‫عدنان ابراهيم يو�سف احلماد‬ ‫ال�شريك‪/‬ال�شركاء يف �شركة مكتب حماد والعتوم للدعاية‬ ‫واالع�ل�ان وامل�سجلة يف �سجل �شركات ت�ضامن حت��ت الرقم‬ ‫( ‪ ) 11663‬تاريخ ‪ 1982/9/9‬قد تقدم بطلب الن�سحابه من‬ ‫ال�شركة وقد قام بابالغ �شريكه ‪�/‬شركائه يف ال�شركة ا�شعار ًا‬ ‫بالربيد امل�سجل يت�ضمن رغبته باالن�سحاب باالرادة املنفردة‬ ‫من ال�شركة بتاريخ ‪2016/10/19‬‬ ‫وا�ستناد ًا لأحكام القانون ف�إن حكم ان�سحابه من ال�شركة ي�سري‬ ‫اعتبار ًا من اليوم التايل من ن�شر ه��ذا الإع�ل�ان يف ال�صحف‬ ‫اليومية‪.‬‬

‫ا�ستناد ًا لأحكام املادة (‪�/28‬أ) من قانون ال�شركات رقم (‪)22‬‬ ‫ل�سنة ‪ 1997‬يعلن مراقب عام ال�شركات يف وزارة ال�صناعة‬ ‫والتجارة ب�أن �شركة‪ :‬ب�أن ال�سيد ‪/‬ال�سادة‬ ‫ابراهيم يو�سف ابراهيم م�سعد‬ ‫حممد حممود الدقاق‬ ‫عدنان يو�سف ابراهيم م�سعد‬ ‫ال�شريك‪/‬ال�شركاء يف �شركة يو�سف وعدنان ابراهيم و�شركاهم‬ ‫التجاريه وامل�سجلة يف �سجل �شركات ت�ضامن حت��ت الرقم‬ ‫( ‪ ) 11465‬تاريخ ‪ 1982/6/26‬قد تقدم بطلب الن�سحابه من‬ ‫ال�شركة وقد قام بابالغ �شريكه ‪�/‬شركائه يف ال�شركة ا�شعار ًا‬ ‫بالربيد امل�سجل يت�ضمن رغبته باالن�سحاب باالرادة املنفردة‬ ‫من ال�شركة بتاريخ ‪2016/10/19‬‬ ‫وا�ستناد ًا لأحكام القانون ف�إن حكم ان�سحابه من ال�شركة ي�سري‬ ‫اعتبار ًا من اليوم التايل من ن�شر ه��ذا الإع�ل�ان يف ال�صحف‬ ‫اليومية‪.‬‬

‫ا�ستناد ًا لأحكام املادة (‪�/28‬أ) من قانون ال�شركات رقم (‪)22‬‬ ‫ل�سنة ‪ 1997‬يعلن مراقب عام ال�شركات يف وزارة ال�صناعة‬ ‫والتجارة ب�أن �شركة‪ :‬ب�أن ال�سيد ‪/‬ال�سادة‬ ‫عدنان يو�سف م�سعد‬ ‫ابراهيم يو�سف م�سعد‬ ‫ال�����ش��ري��ك‪/‬ال�����ش��رك��اء يف ���ش��رك��ة ع�����س��ود وم�سعد التجاريه‬ ‫وامل�����س��ج��ل��ة يف ���س��ج��ل ����ش���رك���ات ت�����ض��ام��ن حت����ت ال���رق���م‬ ‫( ‪ ) 2657‬تاريخ ‪ 1973/6/9‬قد تقدم بطلب الن�سحابه من‬ ‫ال�شركة وقد قام بابالغ �شريكه ‪�/‬شركائه يف ال�شركة ا�شعار ًا‬ ‫بالربيد امل�سجل يت�ضمن رغبته باالن�سحاب باالرادة املنفردة‬ ‫من ال�شركة بتاريخ ‪2016/10/19‬‬ ‫وا�ستناد ًا لأحكام القانون ف�إن حكم ان�سحابه من ال�شركة ي�سري‬ ‫اعتبار ًا من اليوم التايل من ن�شر ه��ذا الإع�ل�ان يف ال�صحف‬ ‫اليومية‪.‬‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫الرقم الوطني للمن�ش�أة‪)200000990( :‬‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫الرقم الوطني للمن�ش�أة‪)200065439( :‬‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫الرقم الوطني للمن�ش�أة‪)200027954( :‬‬

‫�إعـــالن �صــــادر عن م�صفـــي �شركــــة‬

‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫رمزي نزهه‬

‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫رمزي نزهه‬

‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫رمزي نزهه‬

‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫رمزي نزهه‬

‫ا�ستناد ًا لأحكام املادة (‪�/28‬أ) من قانون ال�شركات رقم (‪)22‬‬ ‫ل�سنة ‪ 1997‬يعلن مراقب عام ال�شركات يف وزارة ال�صناعة‬ ‫والتجارة ب�أن �شركة‪ :‬ب�أن ال�سيد ‪/‬ال�سادة‬ ‫وائل مو�سى ح�سن قانوح‬ ‫ال�������ش���ري���ك‪/‬ال�������ش���رك���اء يف ����ش���رك���ة ع����ج����اج وق����ان����وح‬ ‫وامل�����س��ج��ل��ة يف ���س��ج��ل ����ش���رك���ات ت�����ض��ام��ن حت����ت ال���رق���م‬ ‫( ‪ ) 82314‬تاريخ ‪ 2006/8/14‬قد تقدم بطلب الن�سحابه من‬ ‫ال�شركة وقد قام بابالغ �شريكه ‪�/‬شركائه يف ال�شركة ا�شعار ًا‬ ‫بالربيد امل�سجل يت�ضمن رغبته باالن�سحاب باالرادة املنفردة‬ ‫من ال�شركة بتاريخ ‪2016/10/19‬‬ ‫وا�ستناد ًا لأحكام القانون ف�إن حكم ان�سحابه من ال�شركة ي�سري‬ ‫اعتبار ًا من اليوم التايل من ن�شر ه��ذا الإع�ل�ان يف ال�صحف‬ ‫اليومية‪.‬‬

‫ا�ستناد ًا لأحكام املادة (‪�/28‬أ) من قانون ال�شركات رقم (‪)22‬‬ ‫ل�سنة ‪ 1997‬يعلن مراقب عام ال�شركات يف وزارة ال�صناعة‬ ‫والتجارة ب�أن �شركة‪ :‬ب�أن ال�سيد ‪/‬ال�سادة‬ ‫حممد خليل ابراهيم الدمي�سي‬ ‫ال�����ش��ري��ك‪/‬ال�����ش��رك��اء يف ���ش��رك��ة حم��م��د ال��دم��ي�����س��ي وع��م��اد‬ ‫م�سعود وامل�سجلة يف �سجل ���ش��رك��ات ت�ضامن حت��ت ال��رق��م‬ ‫( ‪ ) 72747‬تاريخ ‪ 2004/9/13‬قد تقدم بطلب الن�سحابه من‬ ‫ال�شركة وقد قام بابالغ �شريكه ‪�/‬شركائه يف ال�شركة ا�شعار ًا‬ ‫بالربيد امل�سجل يت�ضمن رغبته باالن�سحاب باالرادة املنفردة‬ ‫من ال�شركة بتاريخ ‪2016/10/19‬‬ ‫وا�ستناد ًا لأحكام القانون ف�إن حكم ان�سحابه من ال�شركة ي�سري‬ ‫اعتبار ًا من اليوم التايل من ن�شر ه��ذا الإع�ل�ان يف ال�صحف‬ ‫اليومية‪.‬‬

‫ا�ستناد ًا لأحكام املادة (‪�/28‬أ) من قانون ال�شركات رقم (‪)22‬‬ ‫ل�سنة ‪ 1997‬يعلن مراقب عام ال�شركات يف وزارة ال�صناعة‬ ‫والتجارة ب�أن �شركة‪ :‬ب�أن ال�سيد ‪/‬ال�سادة‬ ‫عدنان يو�سف ابراهيم م�سعد‬ ‫ال�����ش��ري��ك‪/‬ال�����ش��رك��اء يف ���ش��رك��ة ع���دن���ان م�����س��ع��د و���ش��رك��اه‬ ‫وامل�����س��ج��ل��ة يف ���س��ج��ل ����ش���رك���ات ت�����ض��ام��ن حت����ت ال���رق���م‬ ‫( ‪ ) 9925‬تاريخ ‪ 1981/5/5‬قد تقدم بطلب الن�سحابه من‬ ‫ال�شركة وقد قام بابالغ �شريكه ‪�/‬شركائه يف ال�شركة ا�شعار ًا‬ ‫بالربيد امل�سجل يت�ضمن رغبته باالن�سحاب باالرادة املنفردة‬ ‫من ال�شركة بتاريخ ‪2016/10/19‬‬ ‫وا�ستناد ًا لأحكام القانون ف�إن حكم ان�سحابه من ال�شركة ي�سري‬ ‫اعتبار ًا من اليوم التايل من ن�شر ه��ذا الإع�ل�ان يف ال�صحف‬ ‫اليومية‪.‬‬

‫ا��س�ت�ن��اداً لأح�ك��ام امل ��ادة (‪/264‬ب) م��ن ق��ان��ون ال�شركات‬ ‫رق��م (‪ )22‬ل�سنة ‪ 1997‬وت�ع��دي�لات��ه ارج ��و م��ن دائ�ن��ي‬ ‫��ش��رك��ة اب ��راج ال�ق��د���س ل�لا��س�ك��ان ذ‪.‬م‪.‬م وامل�سجلة ل��دى‬ ‫دائ��رة مراقبة ال�شركات حتت الرقم (‪ )30410‬بتاريخ‬ ‫‪�� 2012/11/5‬ض��رورة ت�ق��دمي مطالباتهم املالية جتاه‬ ‫ال�شركة �سواء كانت م�ستحقة الدفع �أم ال وذلك خالل‬ ‫�شهرين من تاريخه للدائنني داخل اململكة وثالثة ا�شهر‬ ‫للدائنني خارج اململكة وذلك على العنوان التايل‪:‬‬ ‫ا� �س��م م�صفي ال���ش��رك��ة‪ :‬امل�ح��ام��ي ح �م��زه �سميح �سعيد‬ ‫�سمحان‬ ‫عنوانه‪ :‬عمان ‪ -‬العبديل ‪ -‬جممع الداود رقم ‪ 4 -‬مكتب‬ ‫‪� 505‬ص‪.‬ب (‪ )510657‬اال�شرفية خلوي (‪)0795944545‬‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫الرقم الوطني للمن�ش�أة‪)200068312( :‬‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫الرقم الوطني للمن�ش�أة‪)200028154( :‬‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫الرقم الوطني للمن�ش�أة‪)200034149( :‬‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫الرقم الوطني للمن�ش�أة‪)200045323( :‬‬

‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫رمزي نزهه‬

‫ا�ستناد ًا لأحكام املادة (‪�/28‬أ) من قانون ال�شركات رقم (‪)22‬‬ ‫ل�سنة ‪ 1997‬يعلن مراقب عام ال�شركات يف وزارة ال�صناعة‬ ‫والتجارة ب�أن �شركة‪ :‬ب�أن ال�سيد ‪/‬ال�سادة‬ ‫اطراد مو�سى �سالمه املجايل‬ ‫ال�����ش��ري��ك‪/‬ال�����ش��رك��اء يف ���ش��رك��ة اط�����راد امل���ج���ايل و���س��ام��ح‬ ‫اجل��م��ل وامل�سجلة يف �سجل ���ش��رك��ات ت�ضامن حت��ت ال��رق��م‬ ‫( ‪ ) 77201‬تاريخ ‪ 2005/8/18‬قد تقدم بطلب الن�سحابه من‬ ‫ال�شركة وقد قام بابالغ �شريكه ‪�/‬شركائه يف ال�شركة ا�شعار ًا‬ ‫بالربيد امل�سجل يت�ضمن رغبته باالن�سحاب باالرادة املنفردة‬ ‫من ال�شركة بتاريخ ‪2016/10/19‬‬ ‫وا�ستناد ًا لأحكام القانون ف�إن حكم ان�سحابه من ال�شركة ي�سري‬ ‫اعتبار ًا من اليوم التايل من ن�شر ه��ذا الإع�ل�ان يف ال�صحف‬ ‫اليومية‪.‬‬ ‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫رمزي نزهه‬

‫العالناتكم يف‬

‫‪5692853‬‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫حمكمة بداية الزرقاء‬

‫اعالن �صادر عن بلدية ال�شراه عطاء رقم (‪)2016/3‬‬ ‫م�شروع خلطة ا�سفلتيه �ساخنه ل�شوارع بلدية ال�شراه‬

‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫رمزي نزهه‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق �سحاب‬

‫رقم الدعوى التنفيذية‪2015/6488 :‬‬ ‫التاريخ‪2016/10/18 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه‪ /‬الكفيل‪:‬‬

‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬عبدالرحمن ن�ضال‬ ‫حممد الن�صريات‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫وع� �ن ��وان ��ه‪ :‬ال� ��زرق� ��اء ‪ /‬جم �ه ��ول م �ك��ان‬ ‫االقامة‬ ‫رق � ��م االع� �ل ��ام ‪ /‬ال �� �س �ن��د ال �ت �ن �ف �ي��ذي‪:‬‬ ‫‪2013/160‬‬ ‫تاريخه‪2013/12/31 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪� :‬صلح حقوق الزرقاء‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 450 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل�صاريف‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫امل �ح �ك��وم ل��ه ‪ /‬ال ��دائ ��ن‪ :‬ف��اط �م��ة ف�ضي‬ ‫مف�ضي علي املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ الزرقاء‬

‫عنوانه‪ :‬جمهول مكان االقامة‬ ‫اخ �ط��رك ب� ��أن امل�ح�ك��وم ل��ه ق��د واف ��ق على‬ ‫الت�سوية املعرو�ضة من قبلك ل��ذا عليك‬ ‫وخ� �ل��ال � �س �ب �ع��ة اي� � ��ام ت �ل��ي ت �ب �ل �غ��ك ه��ذا‬ ‫االخ �ط��ار امل �ب��ادرة مل��راج�ع��ة داذرة تنفيذ‬ ‫ال��زرق��اء واالل �ت��زام بالت�سوية واملت�ضمن‬ ‫دف��ع م�ب�ل��غ ع���ش��رون دي �ن��ارا ��ش�ه��ري��ا ذل��ك‬ ‫اب �ت��داءا م��ن ‪ 2016/4/30‬وح�ت��ى ال�سداد‬ ‫التام‪.‬‬ ‫وخ� �ل��اف ذل � ��ك � �س �ي �ت��م ات � �خ ��اذ االج� � ��راء‬ ‫القانوين بحقك واذا ا�ستحق ق�سط من‬ ‫االق �� �س��اط ومل ي��دف��ع يف ح�ي�ن��ه ا�ستحق‬ ‫كامل املبلغ‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ الزرقاء‬ ‫�شريين ال�سلمان‬

‫حممود ثروت حممود عي�سى‬

‫‪5692852‬‬

‫ا�ستناد ًا لأحكام املادة (‪�/28‬أ) من قانون ال�شركات رقم (‪)22‬‬ ‫ل�سنة ‪ 1997‬يعلن مراقب عام ال�شركات يف وزارة ال�صناعة‬ ‫والتجارة ب�أن �شركة‪ :‬ب�أن ال�سيد ‪/‬ال�سادة‬ ‫اطراد مو�سى �سالمه املجايل‬ ‫ال�����ش��ري��ك‪/‬ال�����ش��رك��اء يف ���ش��رك��ة ال�������ص���راي���ره وامل���ج���ايل‬ ‫واجل��م��ل وامل�سجلة يف �سجل ���ش��رك��ات ت�ضامن حت��ت الرقم‬ ‫( ‪ ) 77874‬تاريخ ‪ 2005/10/13‬قد تقدم بطلب الن�سحابه‬ ‫من ال�شركة وقد قام بابالغ �شريكه ‪�/‬شركائه يف ال�شركة ا�شعار ًا‬ ‫بالربيد امل�سجل يت�ضمن رغبته باالن�سحاب باالرادة املنفردة من‬ ‫ال�شركة بتاريخ ‪2016/10/19‬‬ ‫وا�ستناد ًا لأحكام القانون ف�إن حكم ان�سحابه من ال�شركة ي�سري‬ ‫اعتبار ًا من اليوم التايل من ن�شر ه��ذا الإع�ل�ان يف ال�صحف‬ ‫اليومية‪.‬‬

‫ا�ستناد ًا لأحكام املادة (‪�/28‬أ) من قانون ال�شركات رقم (‪)22‬‬ ‫ل�سنة ‪ 1997‬يعلن مراقب عام ال�شركات يف وزارة ال�صناعة‬ ‫والتجارة ب�أن �شركة‪ :‬ب�أن ال�سيد ‪/‬ال�سادة‬ ‫حممود يو�سف الرجبي‬ ‫ال�����ش��ري��ك‪/‬ال�����ش��رك��اء يف ���ش��رك��ة حم��م��ود ي��و���س��ف ال��رج��ب��ي‬ ‫و���ش��رك��اه وامل�سجلة يف �سجل ���ش��رك��ات ت�ضامن حت��ت الرقم‬ ‫( ‪ ) 25495‬تاريخ ‪ 1991/5/9‬قد تقدم بطلب الن�سحابه من‬ ‫ال�شركة وقد قام بابالغ �شريكه ‪�/‬شركائه يف ال�شركة ا�شعار ًا‬ ‫بالربيد امل�سجل يت�ضمن رغبته باالن�سحاب باالرادة املنفردة‬ ‫من ال�شركة بتاريخ ‪2016/10/19‬‬ ‫وا�ستناد ًا لأحكام القانون ف�إن حكم ان�سحابه من ال�شركة ي�سري‬ ‫اعتبار ًا من اليوم التايل من ن�شر ه��ذا الإع�ل�ان يف ال�صحف‬ ‫اليومية‪.‬‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ الزرقاء‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2016-5916( /11-10‬سجل عام ‪� -‬ص‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫رقم الدعوى ‪)2016- 468 ( / 1-7‬‬ ‫�سجل عام‬

‫هاتف‪:‬‬

‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫رمزي نزهه‬

‫��س�ح��اب ‪ /‬امل��دي�ن��ة ال���ص�ن��اع�ي��ة ‪ /‬بجانب‬ ‫م�صنع فاين ‪ /‬مطبعة ال�صفدي‬ ‫يقت�ضي ح���ض��ورك ي��وم االث�ن�ين امل��واف��ق‬ ‫‪ 2016/10/31‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬للنظر يف‬ ‫الدعوى رقم أ�ع�لاه والتي �أقامها عليك‬ ‫امل��دع��ي‪�� :‬ش��رك��ة ح���س��ن ح�ك�م��ت �شقديح‬ ‫و�شركاه‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫اعالنات مبوبة‬ ‫�أرا�ضـــــي‬ ‫ار���ض للبيع م�ساحتها ‪1305‬م‪ 2‬يف‬ ‫منطقة اب��و علندا ا�سكان الكهرباء‬ ‫هاتف‪0797702282 :‬‬ ‫‪-------------------------‬‬‫م � ��ارك � ��ا امل � � �غ� �ي��رات ق� �ط� �ع ��ة ار� � ��ض‬ ‫م �� �س��اح �ت �ه��ا ‪500‬م‪ 2‬م �ن �ط �ق��ة ف�ل��ل‬ ‫م �ط �ل ��ة ‪ -‬ك� ��ام� ��ل � �س �ع ��ر ال �ق �ط �ع��ة‬ ‫‪ 32‬ال � ��ف دي � �ن� ��ار م ��ؤ� �س �� �س��ة ع�ل�اء‬ ‫ال� � �ع� � �ق � ��اري � ��ة ‪- 0775600813‬‬ ‫‪0796541164‬‬ ‫‪-------------------------‬‬‫ق �ط �ع��ة ار� � ��ض ع �ل��ى ط��ري��ق امل �ط��ار‬ ‫ب��واج �ه��ة ‪100‬م م��وق��ع ا��س�ت�ث�م��اري‬

‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫رمزي نزهه‬

‫معت�صم علي خلف النعيمات‬

‫يعقوب حممد �سلمان ال�شوبكي‬

‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫رمزي نزهه‬

‫تعلن بلدية ال�شراه‪ /‬حمافظة معان عن طرح عطاء خلطة ا�سفلتية‬ ‫�ساخنه لكافة مناطق بلدية ال�شراه‪.‬‬ ‫فعلى الراغبني من املقاولني وامل�صنفني لدى وزارة الأ�شغال العامة‬ ‫والإ�سكان فئة (ثالثة �أو ثانية) خلطات ا�سفلتية طرق مراجعة الق�سم‬ ‫الفني يف بلدية ال�شراه خالل �ساعات الدوام الر�سمي ل�شراء ن�سخ العطاء‬ ‫�ضمن ال�شروط التالية‪:‬‬ ‫‪-1‬درجة ت�صنيف املقاول‪ :‬ثالثة او ثانية خلطات‪.‬‬ ‫‪-2‬غرامة الت�أخري (‪ )250‬عن كل يوم‪.‬‬ ‫‪ -3‬كفالة دخول العطاء (‪ )٪3‬وال تقبل ال�شيكات‪.‬‬ ‫‪ -4‬ثمن الن�سخة (‪ )100‬مائة دينار غري م�سرتدة‪.‬‬ ‫‪ -5‬مدة العطاء (‪� )60‬ستون يوما‪.‬‬ ‫‪� -6‬آخر موعد لبيع ن�سخ العطاء نهاية يوم اخلمي�س املوافق‬ ‫‪.2016/10/27‬‬ ‫‪-7‬موعد وفتح العرو�ض يوم االثنني املوافق ‪ 2016/10/31‬ال�ساعة‬ ‫احلادية ع�شرة �صباحا‪.‬‬ ‫‪-8‬اجور االعالن على من ير�سو عليه العطاء مهما تكرر‪.‬‬ ‫رئي�س بلدية ال�شراه‬ ‫عطااهلل نزال املراعيه‬

‫لإعالناتكم الرجاء االت�صال على الهواتف التالية‪:‬‬

‫مب�ساحة ‪ 26‬دومن ممكن بيع ن�صف‬ ‫القطعة ال�سعر ‪ 250‬دي �ن��ار للمرت‬ ‫للمراجعة ‪0797262255‬‬ ‫‪-------------------------‬‬‫ار� ��ض ل�ل�ب�ي��ع يف ال��راب �ي��ة ح��و���ض ‪8‬‬ ‫ال�شمي�ساين �شارع ‪ 20‬مرت ودخلة ‪4‬‬ ‫مرت موقع مميز ا�ستثماري م�ساحة‬ ‫‪ 1147‬مرت �سكن أ� جوهرة ال�شمال‬ ‫ال �ع �ق��اري ت �ل �ف��ون ‪- 0797720567‬‬ ‫‪5355365‬‬ ‫‪-------------------------‬‬‫ار� ��ض للبيع يف اب ��و ن���ص�ير حو�ض‬ ‫الو�سية ‪ 3‬م�ساحة ‪ 525‬م�تر �سكن‬ ‫ج واج �ه��ة ‪ 27‬م�ت�ر ت���ص�ل��ح مل���ش��روع‬ ‫ا�� �س� �ت� �ث� �م ��اري ج � ��وه � ��رة ال �� �ش �م��ال‬

‫ال �ع �ق��اري ت �ل �ف��ون ‪- 0797720567‬‬ ‫‪5355365‬‬ ‫‪-------------------------‬‬‫ار���ض للبيع يف �شفا ب ��دران حو�ض‬ ‫املكمان زينات ال��رب��وع م�ساحة ‪756‬‬ ‫م�ت�ر � �ش��ارع�ي�ن و‪ 12‬م�ت�ر اط�لال��ة‬ ‫مميزة ب�سعر منا�سب جوهرة ال�شمال‬ ‫ال �ع �ق��اري ت �ل �ف��ون ‪- 0797720567‬‬ ‫‪5355365‬‬ ‫‪-------------------------‬‬‫م ��زرع ��ة وارا� � �ض� ��ي ل �ل �ب �ي��ع ارا� �ض ��ي‬ ‫امل��وق��ر‪ -‬ق��ري��ة النقرية ‪ -‬ح��و���ض ام‬ ‫بطمة ار���ض ‪ -‬رق��م القطعة‪228 :‬‬ ‫امل���س��اح��ة‪ 16 :‬دومن م��زرع��ة ‪ -‬رق��م‬ ‫القطعة ‪ 344 :‬امل�ساحة‪ 10 :‬دومن‬

‫‪5692852 - 3‬‬

‫على االرقام التالية‪,0775482432 :‬‬ ‫‪0795581844 ,0795665970‬‬ ‫‪-------------------------‬‬‫ارا�ضي جنوب عمان‪ -‬قرية اجليزة ‪-‬‬ ‫حو�ض احلجرة ار�ض ‪ -‬رقم القطعة‪:‬‬ ‫‪ 2431‬امل�ساحة‪ 2,25 :‬دومن البيع من‬ ‫املالك مبا�شرة على االرق��ام التالية‬ ‫‪,0795665970 ,0775482432 :‬‬ ‫‪ 0795581844‬ب�سعر مغري‬ ‫متفرقات‬ ‫م �ط �ل��وب و� �س �ي��ط ع� �ق ��اري ب�ج�ه��ده‬ ‫وب �ن �� �س �ب��ة ب � ��دون رات � � ��ب‪ ..‬ك���ش��ري��ك‬ ‫يف م �ك �ت��ب ع � �ق� ��اري م ��رخ �� ��ص م��ن‬

‫م�صفي ال�شركة‬

‫ا�ستناد ًا لأحكام املادة (‪�/28‬أ) من قانون ال�شركات رقم (‪)22‬‬ ‫ل�سنة ‪ 1997‬يعلن مراقب عام ال�شركات يف وزارة ال�صناعة‬ ‫والتجارة ب�أن �شركة‪ :‬ب�أن ال�سيد ‪/‬ال�سادة‬ ‫ا�سامه منر ابراهيم ابو طه‬ ‫ال�����ش��ري��ك‪/‬ال�����ش��رك��اء يف ���ش��رك��ة ت��ق��ي ال��دي��ن وا���س��ام��ه اب��و‬ ‫ط���ه وامل�����س��ج��ل��ة يف ���س��ج��ل ���ش��رك��ات ت�����ض��ام��ن حت���ت ال��رق��م‬ ‫( ‪ ) 37188‬تاريخ ‪ 1994/7/14‬قد تقدم بطلب الن�سحابه من‬ ‫ال�شركة وقد قام بابالغ �شريكه ‪�/‬شركائه يف ال�شركة ا�شعار ًا‬ ‫بالربيد امل�سجل يت�ضمن رغبته باالن�سحاب باالرادة املنفردة‬ ‫من ال�شركة بتاريخ ‪2016/10/19‬‬ ‫وا�ستناد ًا لأحكام القانون ف�إن حكم ان�سحابه من ال�شركة ي�سري‬ ‫اعتبار ًا من اليوم التايل من ن�شر ه��ذا الإع�ل�ان يف ال�صحف‬ ‫اليومية‪.‬‬ ‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫رمزي نزهه‬

‫�إعالن �صادر عن مراقب عام ال�شركات‬ ‫الرقم الوطني للمن�ش�أة‪)200099681( :‬‬

‫ا�ستناد ًا لأحكام املادة (‪�/28‬أ) من قانون ال�شركات رقم (‪)22‬‬ ‫ل�سنة ‪ 1997‬يعلن مراقب عام ال�شركات يف وزارة ال�صناعة‬ ‫والتجارة ب�أن �شركة‪ :‬ب�أن ال�سيد ‪/‬ال�سادة‬ ‫اطراد مو�سى �سالمه املجايل‬ ‫ال�����ش��ري��ك‪/‬ال�����ش��رك��اء يف ���ش��رك��ة �سليم ال��ع��دي��ل��ي و�شريكه‬ ‫وامل�����س��ج��ل��ة يف ���س��ج��ل ����ش���رك���ات ت�����ض��ام��ن حت����ت ال���رق���م‬ ‫( ‪ ) 92757‬تاريخ ‪ 2008/11/26‬قد تقدم بطلب الن�سحابه‬ ‫من ال�شركة وقد قام بابالغ �شريكه ‪�/‬شركائه يف ال�شركة ا�شعار ًا‬ ‫بالربيد امل�سجل يت�ضمن رغبته باالن�سحاب باالرادة املنفردة من‬ ‫ال�شركة بتاريخ ‪2016/10/19‬‬ ‫وا�ستناد ًا لأحكام القانون ف�إن حكم ان�سحابه من ال�شركة ي�سري‬ ‫اعتبار ًا من اليوم التايل من ن�شر ه��ذا الإع�ل�ان يف ال�صحف‬ ‫اليومية‪.‬‬ ‫مراقب عام ال�شركات‬ ‫رمزي نزهه‬

‫فــاك�س‪:‬‬

‫ق� �ب ��ل دائ� � � � ��رة الأرا�� � � �ض � � ��ي ‪� � /‬ش �ف��ا‬ ‫ب � ��دران ‪ /‬دون �أن ي�ت�ح�م��ل ن�ف�ق��ات‬ ‫وتراخي�ص‪� ..‬شرط اح�ضار �شهادة‬ ‫ع��دم حمكومية وي�ج�ي��د ا�ستخدام‬ ‫ال �ك �م �ب �ي��وت��ر ومي �ل��ك � �س �ي��ارة وم��ن‬ ‫�سكان عمان ويجتاز املقابلة بنجاح‬ ‫‪0797262255‬‬ ‫‪-------------------------‬‬‫مزرعة ‪ -‬حو�ض ام الع�ساكر بني ام‬ ‫الب�ساتني ون��اع��ور تبعد ع��ن طريق‬ ‫املطار ‪8‬كم مزرعة ‪ 10‬دومن ا�شجار‬ ‫م�ث�م��رة م�ن��وع��ة ذات م�ن�ظ��ر خ�لاب‬ ‫مع فيال �سوبر داخل املزرعة وا�صل‬ ‫جميع اخل��دم��ات ب�سعر مغري جدا‬ ‫‪ 975‬ال��ف ��ص��ايف (ب��اق��ل م��ن ال�سعر‬

‫‪5692854‬‬ ‫امل��دف��وع ال �ع��ام امل��ا��ض��ي ب� �ـ‪ 425‬ال��ف)‬ ‫بداعي ال�سفر ‪ /‬الرجاء عدم تدخل‬ ‫الو�سطاء ت‪0797262255 :‬‬ ‫مطلوب‬ ‫مطلوب للمبادلة منزل م�ستقل �أو‬ ‫�أر�ض يف �أطراف عمان �أو يف ال�سلط‪،‬‬ ‫م��اح ����ص‪ ،‬ال �ب �ي��ادر ‪ ،‬م ��رج احل �م��ام‪،‬‬ ‫ن��اع��ور‪ ،‬ال �ب �ن �ي��ات‪ ،‬وذل ��ك للمبادلة‬ ‫ب�شقة ‪130‬م‪ 2‬ار�ضية مدخل م�ستقل‬ ‫يف ط�برب��ور ق��رب م�ست�شفى امللكة‬ ‫ع �ل �ي��اء ‪ 3‬ن� � ��وم‪2 ،‬ح � �م� ��ام‪� � ،‬ص��ال��ون‬ ‫ح ��رف ‪ L‬م�ط�ب��خ راك � ��ب‪ ،‬ت� أ���س�ي����س‬ ‫تدفئة‪ ،‬بلكونة‪ ،‬كراج �سيارة عدد ‪،2‬‬ ‫للمراجعة مع املالك ‪0797262255‬‬


‫�إع�����������ل�����������ان�����������������������ات‬ ‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2016-2724( /11-2‬سجل عام ‪� -‬ص‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه ‪ /‬بالن�شر‬

‫وع � � �ن� � ��وان� � ��ه‪ :‬ع � � � �م� � � ��ان‪/‬ام احل � � �ي � ��ران ‪/‬‬ ‫���ش‪ .‬ال�صحابي �سعد ال �ق��ارئ دخ�ل��ة على‬ ‫اليمني ‪ /‬بناية رق��م ‪ / 18‬ط‪ 3‬بوا�سطة‬ ‫منزل ابو نا�صر‬ ‫رق � ��م االع� �ل ��ام ‪ /‬ال �� �س �ن��د ال �ت �ن �ف �ي��ذي‪:‬‬ ‫‪� )2015-700(/1-2‬سجل عام‬ ‫تاريخه‪2015/7/16 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ جنوب عمان‬ ‫امل� �ح� �ك ��وم ب � ��ه ‪ /‬ال� ��دي� ��ن‪ 2500 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف واتعاب املحاماة ان‬ ‫وجدت والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬الدائن‪� :‬سهى ناجي حممد‬ ‫ليلى املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ جنوب عمان‬

‫‪-1‬مو�سى علي حممد الربمي‬

‫نا�صر نعيم �شفيق ابراهيم‬

‫اخلمي�س (‪ )20‬ت�شرين �أول (‪ ) 2016‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )24‬العدد (‪)3465‬‬

‫العمر‪� 74 :‬سنة‬ ‫ال �ع �ن��وان‪ :‬ع �م��ان ‪ -‬ع �م��ان‪ /‬ال ��وح ��دات ‪/‬‬ ‫�ش النادي حمالت الدردي�سي‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى‬ ‫عليه مدعى عليه باحلق‬ ‫ال�شخ�صي ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح جزاء عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2016- 16568 ( / 3-5‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬جمانه جمال ابراهيم‬ ‫امل�صري‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫العمر‪� 47 :‬سنة‬ ‫ال� �ع� �ن ��وان‪ :‬ع �م��ان ‪ /‬ع �م��ان ‪ /‬ال ��وح ��دات‬ ‫‪� � /‬ش��ارع ال �ن��ادي ‪ /‬ال��دخ�ل��ة ال�ث��ال�ث��ة على‬ ‫اليمني ‪ /‬دخلة احلرباوي ‪ /‬اك�س�سوارات‬ ‫عبد دردي�سي‬ ‫التهمة �شيك ال يقابله ر�صيد (‪)421‬‬ ‫يقت�ضي ح���ض��ورك ي��وم االرب �ع��اء امل��واف��ق‬ ‫‪ 2016/11/2‬ال �� �س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أع�لاه والتي �أقامها عليك‬ ‫احل� ��ق ال� �ع ��ام وم �� �ش �ت �ك��ي حم �م��د ي��و��س��ف‬ ‫حممد حممد‬ ‫ف� ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫اجلزائية‪.‬‬

‫العمر‪� 41 :‬سنة‬ ‫ال �ع �ن��وان‪ :‬ع �م��ان ‪ -‬ع �م��ان‪ /‬ال��وح��دات ‪/‬‬ ‫�ش النادي حمالت الدردي�سي‬ ‫التهمة �شيك ال يقابله ر�صيد (‪)421‬‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم الثالثاء املوافق‬ ‫‪ 2016/11/8‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫احل� ��ق ال� �ع ��ام وم���ش�ت�ك��ي حم �م��د ي��و��س��ف‬ ‫حممد حممد‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫اجلزائية‪.‬‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق جنوب عمان‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق جنوب عمان‬

‫رقم الدعوى ‪)2016- 2299 ( / 1-2‬‬ ‫�سجل عام‬

‫رقم الدعوى ‪)2016- 2402 ( / 1-2‬‬ ‫�سجل عام‬

‫حمكمة �صلح جزاء عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2016- 16560 ( / 3-5‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬خلود �سليمان مطلق‬ ‫اجلهران‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫‪-2‬جهاد �سامل عبداملوىل الدردي�سي‬

‫علي �سامل عبداملوىل الدردي�سي‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2016-13733( /11-5‬سجل عام ‪ -‬ع‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫حممود ابراهيم حمارب الكوز‬

‫وعنوانه‪ :‬عمان‪ /‬دوار اللويبدة ‪ /‬مقابل‬ ‫م�ؤ�س�سة االيتام‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪1 :‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 8850 :‬دينار‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫امل �ح �ك��وم ل ��ه ‪ /‬ال� ��دائ� ��ن‪ :‬خ ��ال ��د ج �م��ال‬ ‫عبدالرحيم خاطر املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ عمان‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه ‪ /‬بالن�شر‬

‫حمكمة �صلح جزاء �شمال عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2016- 8354 ( / 3-1‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪� :‬سعد ب�شار �سامل التل‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫ب�سام عبداملجيد يو�سف مزهر‬

‫العمر‪� 54 :‬سنة‬ ‫ال�ع�ن��وان‪ :‬ع�م��ان‪� /‬شفا ب ��دران ‪ /‬ال�شارع‬ ‫الرئي�سي ‪ /‬بجانب الربيد ‪ /‬فوق امل�ؤ�س�سة‬ ‫الع�سكرية‬ ‫التهمة �شيك ال يقابله ر�صيد (‪)421‬‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم ال�ث�لاث��اء املوافق‬ ‫‪ 2016/11/8‬ال �� �س��اع��ة ‪ 9.30‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫ال� ��دع� ��وى رق � ��م أ�ع� �ل ��اه وال� �ت ��ي أ�ق��ام �ه��ا‬ ‫عليك احل��ق العام وم�شتكي �شركة ال��رام‬ ‫لل�صناعات الدوائية‬ ‫ف� ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫اجلزائية‪.‬‬

‫‪11‬‬

‫وزارة ال�صناعة والتجارة‬ ‫�إعالن �صادر عن م�سجل الأ�سماء التجارية‬

‫ا�ستناداً لأحكام املادة (‪/8‬ج) من قانون الأ�سماء التجارية رقم (‪ )9‬ل�سنة ‪ 2006‬يعلن م�سجل الأ�سماء التجارية يف‬ ‫وزارة ال�صناعة والتجارة ب�أن اال�سم التجاري (�صالون جنة اخللود لل�سيدات) وامل�سجل لدينا يف �سجل الأ�سماء‬ ‫التجارية بالرقم (‪ )1335‬با�سم (وف��اء يحيى عبدالرحمن املحا�سنة) قد ج��رى عليه نقل ملكية لي�صبح با�سم‬ ‫(�سريين فوزي يعقوب املحا�سنة) وتعترب عملية نقل امللكية حجة على الكافة من تاريخ ن�شر هذا االعالن‪.‬‬ ‫م�سجل اال�سماء التجارية‬

‫العالناتكم يف‬

‫هاتف‪5692853 - 5692852 :‬‬

‫�سبيلك‬ ‫�إىل‬ ‫احلقيقة‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2016-13446( /11-5‬سجل عام ‪ -‬ع‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫فالح حممود تركي الع�شيبات‬

‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬زي��ن حممد حممود‬ ‫النعيمات‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫وعنوانه‪ :‬عمان‪ /‬اجلبل االخ�ضر ‪� /‬ش‪.‬‬ ‫الفردو�س ‪ /‬مقابل جمعية الفردو�س‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪1 :‬‬ ‫تاريخه‪2016/10/5 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪5850 :‬‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫امل �ح �ك��وم ل ��ه ‪ /‬ال� ��دائ� ��ن‪ :‬خ ��ال ��د ج �م��ال‬ ‫عبدالرحيم خاطر املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ عمان‬

‫عمان‪ /‬اجلويدة ‪ /‬نادي الرماية امللكي ‪/‬‬ ‫بناية رقم ‪2‬‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم اخلمي�س املوافق‬ ‫‪ 2016/11/3‬ال �� �س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم أ�ع�لاه والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪ :‬يو�سف عماد يو�سف بوجه‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق جنوب عمان‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق جنوب عمان‬

‫رقم الدعوى ‪)2016- 2382 ( / 1-2‬‬ ‫�سجل عام‬

‫رقم الدعوى ‪)2016- 2403 ( / 1-2‬‬ ‫�سجل عام‬

‫ري� � ��ا�� � ��ض ع� �ب ��داجل� �ل� �ي ��ل ي �ح �ي��ى‬ ‫الق�صراوي‬

‫الهيئة‪ /‬ال�ق��ا��ض��ي‪ :‬اح�ل�ام حممد فالح‬ ‫اجلبور‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫ال�ه�ي�ئ��ة‪ /‬ال�ق��ا��ض��ي‪ :‬حم�م��د م�سلم علي‬ ‫ال�شخانبه‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫عمان‪ /‬ابو علندا ‪ /‬و�سط البلد ‪ /‬دوار ابو‬ ‫علندا ‪ /‬رقم الهاتف‪0795898937 :‬‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم الثالثاء املوافق‬ ‫‪ 2016/10/25‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬للنظر يف‬ ‫الدعوى رقم أ�ع�لاه والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪ :‬عامر خليل حممد �صبح‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫عمان‪ /‬ام نوارة ‪ /‬مقابل الدفاع املدين‪/‬‬ ‫(�شارع ال�ف��وارد) عمارة رقم ‪ / 8‬الطابق‬ ‫الثالث ‪ /‬رقم الهاتف‪0799835133 :‬‬ ‫يقت�ضي ح �� �ض��ورك ي ��وم االح ��د امل��واف��ق‬ ‫‪ 2016/11/6‬ال �� �س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أع�لاه والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪ :‬ا�سماعيل حممد فالح عماوي‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫ا�شرف ح�سن مو�سى م�صلح‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2016-14753( /11-5‬سجل عام ‪ -‬ك‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫احمد عبداهلل زيدان ح�سني‬

‫وع � �ن� ��وان� ��ه‪ :‬ع� �م ��ان ‪ /‬ال �� �ش �م �ي �� �س��اين ‪/‬‬ ‫�ش يو�سف بن تا�شفني ‪ /‬عمارة ‪44‬‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪3-1 :‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ عمان‬ ‫امل� �ح� �ك ��وم ب � ��ه ‪ /‬ال� ��دي� ��ن‪ 1500 :‬دي �ن��ار‬ ‫والر�سوم وامل�صاريف واتعاب املحاماة ان‬ ‫وجدت والفائدة ان وجدت‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫املحكوم له ‪ /‬الدائن‪ :‬علي كامل يو�سف‬ ‫االن�صاري املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ عمان‬

‫احمد ر�سمي علي عابد‬

‫حمكمة �صلح حقوق �شرق عمان‬ ‫مذكرة تبليغ �صيغة ميني‬ ‫حا�سمة للمدعى عليه‬

‫رقم الدعوى ‪)2016-2211( / 1-3‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫ال �ه �ي �ئ��ة‪ /‬ال �ق��ا� �ض��ي � �ص �ف �ن��از حم �م��د ه�لال‬ ‫احلايك‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫عبداهلل احمد عا�صي الع�سويل‬

‫عمان ‪� /‬صاحلية العابد ‪ /‬كازية �صاحلية‬ ‫العابد‬ ‫ي�ق�ت���ض��ي ح �� �ض��ورك ي ��وم االرب� �ع ��اء امل��واف��ق‬ ‫‪ 2016/10/26‬ال�ساعة ‪ 9.00‬وذل��ك لتبليغ‬ ‫وتفهم �صيغة اليمني احلا�سمة‪:‬‬ ‫�أق�سم باهلل العظيم (اق�سم باهلل العظيم ب�أن‬ ‫ذمتي انا املدعى عليه عبداهلل احمد عا�صي‬ ‫ال�ع���س��ويل غ�ي�ر م���ش�غ��ول��ة ل�ل�م��دع��ي حممد‬ ‫�سعيد �سلمان خليل بباقي املبلغ املدعى به‬ ‫والبالغ ‪ 650‬دينار واهلل على ما اقول �شهيد)‬ ‫واهلل على ما �أقول �شهيد‪.‬‬ ‫ف�إذا مل حت�ضر يف املوعد املحدد تطبق عليك‬ ‫االحكام املن�صو�ص عليها يف قانون البينات‪.‬‬

‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬زي��ن حممد حممود‬ ‫النعيمات‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫فرا�س مازن عبد احلداد‬

‫عمان‪ /‬ام نوارة ‪ /‬مقابل الدفاع املدين‪/‬‬ ‫(�شارع ال�ف��وارد) عمارة رقم ‪ / 8‬الطابق‬ ‫االر�ضي‬ ‫يقت�ضي ح �� �ض��ورك ي ��وم االح ��د امل��واف��ق‬ ‫‪ 2016/11/6‬ال �� �س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أع�لاه والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪ :‬ا�سماعيل حممد فالح عماوي‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬ ‫حمكمة بداية جنوب عمان‬ ‫الرقم ‪ 2016/2529:‬ب‬ ‫التاريخ‪2016/10/19 :‬‬ ‫اعالن بيع باملزاد العلني (منقوالت)‬ ‫�صادر عن دائرة تنفيذ حمكمة جنوب‬ ‫عمان يف الق�ضية التنفيذية رقم‬ ‫واملتكونة بني املحكوم له‪ :‬عمر حممود‬ ‫احلنيطي واخرون واملحكوم عليه ‪:‬‬ ‫مهند را�ضي فريد �سليمان‬ ‫يعلن للعموم ب�أنه مطروح للبيع يف املزاد العلني وعن‬ ‫ط��ري��ق دائ��رة تنفيذ حمكمة ب��داي��ة ج�ن��وب ع�م��ان يف‬ ‫الق�ضية ذات الرقم اعاله بيع املحجوزات التالية‪:‬‬ ‫ هنجر ك��ام��ل وحم�ت��وي��ات��ه م��ن غ��رف��ة حت�ك��م وم��ن‬‫لوحات وخط �سحب مواد وخط رفع مواد‪.‬‬ ‫وقد بلغت القيمة املقدرة للمحجوزات (‪)12500‬‬ ‫ف�ع�ل��ى م��ن ي��رغ��ب يف امل � ��زاودة احل �� �ض��ور اىل م��وق��ع‬ ‫املحجوزات الكائن يف ابو علندا �شارع املعامل �شركة‬ ‫احل��د ي��وم ‪ 2016/10/27‬ال�ساعة ال��واح��دة والن�صف‬ ‫ظ �ه��را م���ص�ط�ح�ب��ا م �ع��ه ‪ ٪10‬م ��ن ال �ق �ي �م��ة امل �ق��درة‬ ‫للمحجوزات علما ب ��أن ال��ر��س��وم ال�ط��واب��ع وال��دالل��ة‬ ‫تعود على املزاود االخري‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ جنوب عمان‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2016-5962( /11-5‬سجل عام ‪� -‬ص‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫�� �ش ��رك ��ة االردن � � �ي� � ��ة ل �ت �ج �ه �ي��زات‬ ‫االعالن‬

‫وعنوانه‪ :‬عمان‪ /‬البيادر ‪� /‬شارع االبتكار‬ ‫عمارة رقم ‪17‬‬ ‫رق��م االع�لام ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪/1-5 :‬‬ ‫(‪� )2014-4602‬سجل عام‬ ‫تاريخه‪2014/6/19 :‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 800 :‬دينار والر�سوم‬ ‫وامل���ص��اري��ف وات �ع��اب امل�ح��ام��اة ان وج��دت‬ ‫والفائدة ان وجدت‬ ‫ي �ج��ب ع �ل �ي��ك �أن ت� � � ��ؤدي خ�ل��ال ��س�ب�ع��ة‬ ‫�أي ��ام ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط��ار‬ ‫�إىل امل�ح�ك��وم ل��ه ‪ /‬ال��دائ��ن‪ :‬ن�ف�ين �سامل‬ ‫ع�ب��دال��رح�ي��م ال���ص�ع��وب وك�ي�ل��ه امل�ح��ام��ي‬ ‫�صالح �سمري العقيلي املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ عمان‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫دائرة تنفيذ عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪:‬‬ ‫‪� )2016-13444( /11-5‬سجل عام ‪ -‬ع‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫ي ��و�� �س ��ف حم� �م ��ود ع �ب��داحل �م �ي��د‬ ‫�صندوقه‬

‫وع �ن��وان��ه‪ :‬ع �م��ان‪ /‬ج�ب��ل احل���س�ين ‪��� /‬ش‪.‬‬ ‫خالد بن الوليد ‪ /‬عمارة مولينك�س‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪:‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬تنفيذ عمان‬ ‫املحكوم به ‪ /‬الدين‪ 9000 :‬دينار‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا الإخ �ط ��ار �إىل‬ ‫امل �ح �ك��وم ل ��ه ‪ /‬ال� ��دائ� ��ن‪ :‬خ ��ال ��د ج �م��ال‬ ‫عبدالرحيم خاطر املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ عمان‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2016- 1984 ( / 1-2‬‬ ‫�سجل عام‬

‫الهيئة‪ /‬ال�ق��ا��ض��ي‪ :‬اح�ل�ام حممد فالح‬ ‫اجلبور‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫عالء حممد ا�سماعيل قطناين‬

‫ع�م��ان ‪ /‬القوي�سمة ‪ /‬ن ��زول ال�ب�ل��دي��ة ‪/‬‬ ‫نادي ال�شوتوكان للكراتيه‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم االرب �ع��اء املوافق‬ ‫‪ 2016/10/26‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬للنظر يف‬ ‫الدعوى رقم أ�ع�لاه والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪ :‬برهان حممد خليل العلي‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬ ‫حمكمة �صلح حقوق عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم ‪ /‬بالن�شر‬

‫رقم الدعوى ‪� )2015- 83( /1 - 5‬سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2016/6/30‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬

‫علي حممد فوزي يو�سف الع�ساروه‬

‫ع �م��ان‪ /‬ع �م��ان ‪ /‬خ �ل��ف اال� �س �ت �ق�لال م ��ول ‪� � /‬ش��ارع‬ ‫عبدالرحمن االن�صاري ‪ /‬عمارة ‪ 44‬وكيله املحامي‬ ‫ابراهيم احلنيطي‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫‪�-1‬شركة ابو جلود للطرق واالبنية‬

‫عمان‪ /‬عمان ‪ /‬القوي�سمة ‪� /‬شارع كلية حطني‬

‫‪-2‬حممود ابراهيم حممد باكري‬

‫الزرقاء ‪ /‬الها�شمية‬ ‫خال�صة احلكم‪ :‬لذلك وت�أ�سي�ساً على ما تقدم تقرر املحكمة‬ ‫ما يلي‪-:‬‬ ‫‪ )1‬ع �م�ل ًا ب ��أح �ك��ام امل��ادت�ي�ن (‪ 3‬و‪/13‬ب) م��ن ن �ظ��ام ال�ت��أم�ين‬ ‫ا إلل��زام��ي رق��م (‪ )12‬ل�سنة ‪ 2010‬احلكم ب� إ�ل��زام املدعى عليهم‬ ‫بالتكافل والت�ضامم (�شركة املتحدة للت�أمني) و(�شركة �أب��و‬ ‫جلود للطرق والأبنية) و( حممود �إبراهيم حممد رجب باكري)‬ ‫ب�أن ي�ؤدوا للمدعي (علي حممد فوزي يو�سف الع�ساروة) مبلغ‬ ‫(‪ 3180‬دينار)‬ ‫‪ )2‬عم ًال ب�أحكام املواد (‪ 161‬و ‪ 166‬و ‪ )167‬من الأ�صول املدنية‬ ‫وامل��ادة (‪ )46‬من قانون نقابة املحامني ت�ضمني املدعى عليهم‬ ‫الر�سوم وامل�صاريف ومبلغ (‪ )159‬دينار �أتعاب حماماة والفائدة‬ ‫القانونية من تاريخ املطالبة الق�ضائية وحتى ال�سداد التام‪.‬‬ ‫حكما وج��اه�ي��ا بحق امل��دع��ي ووج��اه�ي��ا اع�ت�ب��اري��ا بحق املدعى‬ ‫عليها الأوىل ومبثابة الوجاهي بحق امل��دع��ى عليهما الثاين‬ ‫وال�ث��ال��ث ق��اب�لا لال�ستئناف ��ص��در واف�ه��م علنا با�سم ح�ضرة‬ ‫�صاحب اجلاللة امللك املعظم عبد اهلل الثاين حفظه اهلل بتاريخ‬ ‫‪2016/6/30‬‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2016- 2454 ( / 1-2‬‬ ‫�سجل عام‬

‫الهيئة‪ /‬ال�ق��ا��ض��ي‪ :‬اح�ل�ام حممد فالح‬ ‫اجلبور‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫حممد �شادي حممد علي �شعبان‬

‫عمان‪ /‬خريبة ال�سوق ‪ /‬بجانب م�سجد‬ ‫قباء‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم اخلمي�س املوافق‬ ‫‪ 2016/10/27‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬للنظر يف‬ ‫الدعوى رقم أ�ع�لاه والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪� :‬سعيد عمر حممد الن�شار‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬ ‫حمكمة �صلح حقوق جنوب عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم ‪ /‬بالن�شر‬ ‫رقم الدعوى ‪� )2016- 1853( /1 - 2‬سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2016/10/13‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬

‫زينب حممد علي ابو عو�ض‬

‫عمان‪ /‬خريبة ال�سوق ‪ /‬وادي الطي‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫وليد حممود �شوكت اخلطيب‬

‫عمان ‪ -‬املقابلني ‪ -‬م�شغل الوفاء للتنجيد‬ ‫خال�صة احلكم‪ :‬لذا وت�أ�سي�ساً على ما تقدم تقرر‬ ‫املحكمة ما يلي‪-:‬‬ ‫�أو ًال‪ -:‬عم ًال ب�أحكام املواد (‪ 199‬و ‪ 202‬و‪ 666‬و‪)667‬‬ ‫م��ن ال �ق��ان��ون امل� ��دين‪ ،‬وامل � ��ادة (‪ )1818‬م��ن جملة‬ ‫الأح �ك��ام ال�ع��دل�ي��ة‪� ،‬إل� ��زام امل��دع��ى عليه ب��ان ي ��ؤدي‬ ‫للمدعية مبلغاً وقدره (‪ )680‬دينار ً‪.‬‬ ‫ثانياً‪ -:‬عم ًال ب�أحكام املادة (‪ )163‬من قانون �أ�صول‬ ‫املحاكمات املدنية �إلزام املدعى عليه بكامل الر�سوم‬ ‫وامل�صاريف‪.‬‬ ‫حكماً وجاهياً بحق املدعية وجاهيا اعتباريا بحق‬ ‫املدعى عليه‬ ‫ق ��اب�ل ً�ا ل�لا� �س �ت �ئ �ن��اف � �ص��در و�أف� �ه ��م ع �ل �ن �اً ب��ا��س��م‬ ‫ح���ض��رة ��ص��اح��ب اجل�ل�ال��ة ال�ه��ا��ش�م�ي��ة امل �ل��ك عبد‬ ‫اهلل الثاين اب��ن احل�سني حفظه اهلل ورع��اه بتاريخ‬ ‫‪.2016/10/13‬‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق �شمال عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2016- 3666 ( / 1-1‬‬ ‫�سجل عام‬

‫ال�ه�ي�ئ��ة‪ /‬ال�ق��ا��ض��ي‪ :‬ف��رح ح�سني يو�سف‬ ‫ع�ضيبات‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫حممد ابراهيم داود ب�سيط‬

‫عمان‪� /‬شارع اجلامعة االردن�ي��ة ‪ /‬وزارة‬ ‫الزراعة‬ ‫يقت�ضي ح �� �ض��ورك ي ��وم االح ��د امل��واف��ق‬ ‫‪ 2016/10/30‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬للنظر يف‬ ‫الدعوى رقم أ�ع�لاه والتي �أقامها عليك‬ ‫امل��دع��ي‪ :‬تي�سري احمد علي ف��وده وكيله‬ ‫املحامي �صالح �سمري العقيلي‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2016-1086 ( / 1-2‬‬ ‫�سجل عام‬

‫ال�ه�ي�ئ��ة‪ /‬ال�ق��ا��ض��ي‪ :‬حم�م��د م�سلم علي‬ ‫ال�شخانبه‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫‪-1‬حممد خليف حممود القي�سي‬ ‫‪-2‬ف��ات��ن خليف حم�م��ود القي�سي‬ ‫‪-3‬ع �ل��ي خليف حم�م��ود القي�سي‬ ‫‪-4‬امي�سر اخليف حممود القي�سي‬ ‫‪-5‬ح�ن��ان خليف حممود القي�سي‬ ‫‪-6‬اح�لام خليف حممود القي�سي‬

‫عمان‪ /‬ال�ي��ادودة ‪ /‬مقابل توتال ‪ /‬خلف‬ ‫البان حارتنا‬ ‫يقت�ضي ح �� �ض��ورك ي ��وم االح ��د امل��واف��ق‬ ‫‪ 2016/10/30‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬للنظر يف‬ ‫الدعوى رقم أ�ع�لاه والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪ :‬حممود خليف حممود القي�سي‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى عليه ‪ /‬بالن�شر‬

‫حمكمة �صلح جزاء جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2016- 4577 ( / 3-2‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫الهيئة‪ /‬ال�ق��ا��ض��ي‪ :‬اح�م��د ه�شام حممد‬ ‫من�صور‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫الهام كمال حممد ح�سن‬

‫العمر‪� 35 :‬سنة‬ ‫العنوان‪ :‬عمان‪ /‬ابو علندا ‪� /‬شارع ال�ستني‬ ‫‪ /‬دخلة ال�شركة العربية ‪ /‬مقابل جممع‬ ‫ال �ع �ج��وري ‪ /‬ال �غ��امن ل �ل �ح��دادة ‪ /‬نف�س‬ ‫املحددة‬ ‫التهمة �شيك ال يقابله ر�صيد (‪)421‬‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم ال�ث�لاث��اء املوافق‬ ‫‪ 2016/10/25‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬للنظر يف‬ ‫الدعوى رقم �أع�لاه والتي �أقامها عليك‬ ‫احل ��ق ال� �ع ��ام وم���ش�ت�ك��ي � �ش��رك��ة ف�ي�ن��و���س‬ ‫للكهرباء واالنارة‬ ‫ف� ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫اجلزائية‪.‬‬ ‫حمكمة �صلح حقوق جنوب عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم ‪ /‬بالن�شر‬

‫رقم الدعوى ‪� )2016- 492( /1 - 2‬سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2016/4/12‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬

‫جورج انطون اليا�س �سلكاوي‬

‫ع �م��ان ‪� � /‬ش ��ارع ال���ش�ه�ي��د و� �ص �ف��ي ال �ت��ل ‪( /‬ا� �ش ��ارة‬ ‫الب�شيتي) جممع بيت العمر ال�ت�ج��اري ‪ /‬الطابق‬ ‫الثاين مكتب رقم ‪205‬‬ ‫وكيله اال�ستاذ‪ :‬عماد عبدالكرمي عبيد ال�سبايله‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫�شركة املطبخ املك�سيكي املفو�ض بالتوقيع عنها‬ ‫وحيد حممد �سامل احل�سا�سنه‬

‫عمان ‪ /‬املقابلني ‪� /‬شارع احلرية ‪ /‬بجانب البنك العربي اال�سالمي‬ ‫‪ /‬عمارة رقم ‪ / 242‬املطبخ املك�سيكي‬ ‫وكيله اال�ستاذ‪ :‬يا�سر حممود �سعد الفريحات‬ ‫عمان‪ /‬اجلاردنز دوار الواحة ‪ /‬جممع فيا�ض الع�ساف ‪ /‬رقم املجمع‬ ‫‪ / 169‬الطابق االول ‪ /‬مكتبه موجود يف �شركة الرمال للتوظيف رقم‬ ‫الهاتف‪0777763257 / 5526392 :‬‬ ‫خال�صة احلكم‪ :‬وعليه وت�أ�سي�ساً على جميع ما تقدم تقرر املحكمة‬ ‫ما يلي ‪-:‬‬ ‫اوال ‪ :‬عمال ب�أحكام امل��واد (‪87‬و‪2/199‬و‪1/202‬و‪780‬و‪785‬و‪ 786‬من‬ ‫القانون املدين )و املادتني ‪10‬و‪ 1/11‬من قانون البينات واملادة ‪1818‬‬ ‫من جملة االحكام العدلية ف�سخ عقد املقاولة امل�برم بني املدعي و‬ ‫املدعى عليها و�إع ��ادة احل��ال �إىل ماكانت عليها قبل التعاقد �إل��زام‬ ‫املدعى عليها (�شركة املطبخ املك�سيكي ) بان ت�ؤدي للمدعي (جورج‬ ‫انطوان اليا�س �سلكاوي ) مبلغا و قدره ‪ 2000‬دينار ‪.‬‬ ‫ثانيا ‪ :‬عمال ب�أحكام امل��اده ‪ 167‬من قانون �أ�صول املحاكمات املدنية‬ ‫�إلزام املدعى عليها بالفائده القانونية بواقع ‪ %9‬من تاريخ املطالبة‬ ‫الق�ضائية و حتى ال�سداد التام ‪.‬‬ ‫ثالثا ‪ :‬عمال ب�أحكام امل��ادة ‪ 161‬من قانون �أ�صول املحاكمات املدنية‬ ‫�إلزام املدعى عليها بالر�سوم وامل�صاريف ‪.‬‬ ‫رابعا ‪ :‬عمال ب�أحكام امل��ادة ‪ 166‬من قانون �أ�صول املحاكمات املدنية‬ ‫وبداللة املدعه ‪ 46‬من قانون املحامني النظاميني �إلزام املدعى عليها‬ ‫ببدل �أتعاب حماماه مقدارها ‪ 315‬دينار ‪.‬‬ ‫ق��رارا وجاهيا بحق املدعية ومبثابة الوجاهي بحق امل��دع��ى عليها‬ ‫قابال لال�ستئناف �صدر وافهم علنا با�سم ح�ضرة �صاحب اجلاللة‬ ‫امللك عبداهلل الثاين بن احل�سني املعظم بتاريخ ‪2016/4/12‬‬

‫مذكرة تبليغ م�شتكى‬ ‫عليه مدعى عليه باحلق‬ ‫ال�شخ�صي ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح جزاء �شرق عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2016- 4678 ( / 3-2‬‬ ‫�سجل عام‬ ‫ال� �ه� �ي� �ئ ��ة‪ /‬ال � �ق ��ا� � �ض ��ي‪ :‬حم� �م ��د ع � ��زات‬ ‫عبدالرحمن �صالح‬ ‫ا�سم امل�شتكى عليه‪:‬‬

‫حممد علي حممود �شلطوف‬

‫العمر‪� 49 :‬سنة املهنة‪ :‬اعمال حرة‬ ‫ال �ع �ن��وان‪ :‬ع�م��ان ‪ -‬ج�ب��ل الن�صر ‪ -‬ق��رب‬ ‫م�سودة مول بالداللة‬ ‫التهمة التحقري (‪ - )360‬القدح (‪- )359‬‬ ‫الذم (‪ - )358‬التهديد ب�ضرر غري مقحق‬ ‫(‪)354‬‬ ‫يقت�ضي ح�ضورك ي��وم االرب �ع��اء املوافق‬ ‫‪ 2016/11/2‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم �أعاله والتي �أقامها عليك‬ ‫احلق العام وم�شتكي ها�شم علي حكمت‬ ‫الق�ص�ص وكيله امل�ح��ام��ي �صالح �سمري‬ ‫العقيلي‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫اجلزائية‪.‬‬ ‫حمكمة �صلح حقوق جنوب عمان‬ ‫مذكرة تبليغ حكم ‪ /‬بالن�شر‬

‫رقم الدعوى ‪� )2016- 641( /1 - 2‬سجل عام‬ ‫تاريخ احلكم ‪2016/4/5‬‬ ‫طالب التبليغ وعنوانه‪:‬‬

‫�شركة م�ست�شفى احلياة العام‬

‫عمان ‪ /‬حي ن��زال ‪ /‬نهاية �شارع الد�ستور ‪ /‬وكيله‬ ‫املحامي خالد ال�شحاتيت‬ ‫وكيله اال�ستاذ‪ :‬خالد يو�سف حممد ال�شحاتيت‬ ‫املطلوب تبليغه وعنوانه‪:‬‬

‫‪-1‬حممود منري خملد الكردي‬ ‫‪-2‬منري خملد �سعود الكردي‬

‫عمان ‪ /‬عمان ‪ /‬ا�سكان املالية والزراعة ‪� /‬شارع اذفيل القطارنة ‪/‬‬ ‫قرب مدار�س البحث العلمي عمارة ‪13‬‬ ‫خال�صة احلكم‪ :‬لذا وت�أ�سي�ساً على ما تقدم تقرر املحكمة ما يلي‪-:‬‬ ‫�أوال‪ -:‬عم ًال ب�أحكام امل��واد (‪ 87‬و‪ 199‬و‪ )202‬م��ن القانون امل��دين‪،‬‬ ‫وامل��ادت�ين (‪ 11‬و‪/3/13‬ج) م��ن ق��ان��ون البينات‪ ،‬وامل ��ادة (‪ )1818‬من‬ ‫جملة الأحكام العدلية‪� ،‬إلزام املدعى عليهما بالتكافل والت�ضامن ب�أن‬ ‫ي�ؤديا للمدعية مبلغاً وقدره (‪ )187‬ديناراً‪.‬‬ ‫ثانياً‪ -:‬عم ًال ب�أحكام املادة (‪ )167‬من قانون �أ�صول املحاكمات املدنية‬ ‫�إلزام املدعى عليهما بالتكافل والت�ضامن بالفائدة القانونية بواقع‬ ‫(‪ )%9‬وذل��ك من تاريخ املطالبة الق�ضائية الواقعة يف ‪2016/2/22‬‬ ‫وحتى ال�سداد التام‪.‬‬ ‫ثالثاً‪ -:‬عم ًال ب�أحكام املادة (‪ )161‬من قانون �أ�صول املحاكمات املدنية‬ ‫�إلزام املدعى عليهما بالتكافل والت�ضامن بالر�سوم وامل�صاريف‪.‬‬ ‫رابعاً‪ -:‬عم ًال ب�أحكام املادة (‪ )166‬من قانون �أ�صول املحاكمات املدنية‪،‬‬ ‫وبداللة املادة (‪ )46‬من قانون نقابة املحامني النظاميني الأردنيني‬ ‫إ�ل ��زام امل��دع��ى عليهما بالتكافل والت�ضامن ب�ب��دل �أت �ع��اب حماماة‬ ‫مقدارها (‪ )9.35‬دينار‬ ‫ق��رارا قطعيا وجاهياً بحق املدعية ومبثابة الوجاهي بحق املدعى‬ ‫ً‬ ‫عليهما غري قابل لال�ستئناف �صدر و�أفهم علنا با�سم ح�ضرة �صاحب‬ ‫اجلاللة الها�شمية امللك عبد اهلل الثاين ابن احل�سني املعظم حفظه‬ ‫اهلل ورعاه بتاريخ ‪2016/4/5‬‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2016- 2374 ( / 1-2‬‬ ‫�سجل عام‬

‫الهيئة‪ /‬ال�ق��ا��ض��ي‪ :‬اح�ل�ام حممد فالح‬ ‫اجلبور‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫ع � �ب ��د امل � �ج � �ي ��د �� �س� �ل� �م ��ان ع �ت �ي��ق‬ ‫الكفاوين‬

‫جمهول مكان االقامة‬ ‫يقت�ضي ح �� �ض��ورك ي ��وم االح ��د امل��واف��ق‬ ‫‪ 2016/10/30‬ال���س��اع��ة ‪ 9.00‬للنظر يف‬ ‫الدعوى رقم �أع�لاه والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪ :‬جمال خليل عبدالفتاح عليان‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫اخطار �صادر عن دائرة التنفيذ‬ ‫حمكمة بداية جنوب عمان‬ ‫رقم الدعوى التنفيذية‪ - )2015-1768( :‬ع‬ ‫التاريخ‪2016/7/26 :‬‬ ‫ا�سم املحكوم عليه ‪ /‬املدين‪:‬‬

‫عزيز علي ح�سني ا�سماعيل‬

‫وعنوانه‪ :‬ابو علندا ‪ /‬املنطقة ال�صناعية‬ ‫رقم االعالم ‪ /‬ال�سند التنفيذي‪1 :‬‬ ‫تاريخه‪:‬‬ ‫حمل �صدوره ‪ :‬عمان‬ ‫امل� �ح� �ك ��وم ب � ��ه ‪ /‬ال� ��دي� ��ن‪ :‬ث�ل�اث ��ة االف‬ ‫ومائتني واربعة و�ستون دينار‬ ‫يجب عليك �أن ت ��ؤدي خ�لال �سبعة �أي��ام‬ ‫ت�ل��ي ت��اري��خ تبليغك ه��ذا ا إلخ �ط ��ار �إىل‬ ‫امل�ح�ك��وم ل��ه ‪ /‬ال��دائ��ن‪ :‬حم�م��ود ف�ضالة‬ ‫حممود امريزيق املبلغ املبني �أعاله‪.‬‬ ‫واذا انق�ضت ه��ذه امل��دة ومل ت ��ؤد الدين‬ ‫امل��ذك��ور �أو تعر�ض الت�سوية القانونية‪،‬‬ ‫�ستقوم دائرة التنفيذ مببا�شرة املعامالت‬ ‫التنفيذية الالزمة قانوناً بحقك‪.‬‬ ‫م�أمور التنفيذ جنوب عمان‬

‫مذكرة تبليغ موعد جل�سة‬ ‫للمدعــــــى عليــــــــه ‪/‬بالن�شر‬ ‫حمكمة �صلح حقوق عمان‬ ‫رقم الدعوى ‪)2016- 11999 ( / 1-5‬‬ ‫�سجل عام‬

‫ال �ه �ي �ئ��ة‪ /‬ال �ق��ا� �ض��ي‪ :‬ك �ف��ى ف�ت�ح��ي ام�ين‬ ‫�شطناوي‬ ‫ا�سم املدعى عليه وعنوانه‪:‬‬

‫طارق حممود م�صطفى حلبوين‬

‫عمان ‪ /‬حي ن��زال ‪ /‬منطقة بدر ‪� /‬شارع‬ ‫ع �ب��داهلل ب�ه��اء ال��دي��ن ‪ /‬ق��رب ب�ق��ال��ة اب��و‬ ‫اح �م��د ‪ /‬ع �م��ارة رق ��م ‪ / 87‬ط‪� / 3‬شقة‬ ‫املحامي طارق حلبوين‬ ‫يقت�ضي ح �� �ض��ورك ي ��وم االح ��د امل��واف��ق‬ ‫‪ 2016/11/6‬ال �� �س��اع��ة ‪ 9.00‬ل�ل�ن�ظ��ر يف‬ ‫الدعوى رقم أ�ع�لاه والتي �أقامها عليك‬ ‫املدعي‪ :‬دروي�ش دعب�س دروي�ش ابو رداحه‬ ‫ف ��إذا مل حت�ضر يف امل��وع��د امل�ح��دد تطبق‬ ‫عليك الأحكام املن�صو�ص عليها يف قانون‬ ‫حماكم ال�صلح وقانون �أ�صول املحاكمات‬ ‫املدنية‪.‬‬

‫حمكمة �صلح حقوق جنوب عمان‬ ‫مذكرة اخطار جمع ح�ص�ص‬ ‫‪ /‬رغبة يف �شرء احل�ص�ص غري‬ ‫القابلة للق�سمة‬ ‫رقم الدعوى ‪)2011-1412(/1-2‬‬ ‫�سجل عام‬

‫الهيئة‪ /‬القا�ضي‪ :‬ختام ح�سني توفيق ال�صبح‬ ‫ا�سم ال�شريك‪-1 :‬ماجد امني حممود �شفاقوج‬ ‫‪-2‬م��اج��دول�ين ام�ين حم�م��ود �شفاقوج ‪-3‬ول�ي��د‬ ‫ع��اي��د ع �ب��د ال ��زي ��ره احل��دي��د ‪-4‬وداد حم�م��ود‬ ‫ام�ين �شفاقوج ‪-5‬ف��ار���س حممود ام�ين �شفاقوج‬ ‫‪-6‬طارق حممود امني �شفاقوج ‪-7‬يلدار حممود‬ ‫ام�ين �شفاقوج ‪��-8‬س��اره حممود ام�ين �شفاقوج‬ ‫‪-9‬عمر عبداهلل ا�سماعيل ن�صر اهلل ‪-10‬نان�سي‬ ‫امني حممود �شفاقوج ‪-11‬م�شهور امني حممود‬ ‫�شفاقوج ‪-12‬خ �ل��ف ع��اي��د عبد ال��زي��ره احلديد‬ ‫‪-13‬ع �ب��د ع��اي��د عبد ال��زي��ره احل��دي��د ‪-14‬ي�ن��ال‬ ‫ام�ين حممود �شفاقوج ‪-15‬مت��ارا ام�ين حممود‬ ‫�شفاقوج ‪-16‬ه�ن��اده ام�ين حممود �شفاقوج ‪-17‬‬ ‫نهاد امني حممود �شفاقوج‬ ‫ع�م��ان ‪ /‬ال�شمي�ساين ‪� � /‬ش��ارع اب��راه�ي��م ب�ك��ر ‪/‬‬ ‫عمارة رقم ‪10‬‬ ‫يقت�ضي ح�ضوركم ام��ام حمكمة �صلح حقوق‬ ‫جنوب عمان خ�لال ‪ 15‬ي��وم من تاريخ تبليغكم‬ ‫هذا االخطار وذلك البداء فيما �إذا كنت ترغب‬ ‫بجمع ح�ص�صكم غ�ير قابلة للق�سمة م��ع احد‬ ‫ال�شركاء يف قطعة االر�ض رقم ‪ 34‬حو�ض اق�صري‬ ‫ال�سهل رقم ‪ 1‬علماً ب�أن موعد اجلل�سة القادم يوم‬ ‫الثالثاء املوافق ‪ 2016/10/25‬ال�ساعة التا�سعة‬ ‫ف�إذا مل حت�ضروا يف املوعد املحدد تنفذ يف حقكم‬ ‫االح �ك��ام امل�ن���ص��و���ص ع�ل�ي�ه��ا يف ق��ان��ون تق�سيم‬ ‫الأموال غري املنقولة امل�شرتكة‪.‬‬


‫�صفحة املال والإ�سالم‬ ‫ما�ض مزدهر وم�ستقبل م�رشق‬ ‫اخلمي�س (‪ )20‬ت�شرين �أول (‪ ) 2016‬م ‪ -‬ال�سنة (‪ - )24‬العدد (‪)3465‬‬

‫تخ�ضع �أعمال البنك اال�سالمي االردين امل�صرفية لرقابة البنك املركزي الأردين‪ ،‬ويعمل البنك على تعميق وتطوير مبادئ‬ ‫احلوكمة امل�ؤ�س�سية وتطوير �إدارة املخاطر واال�ستمرار يف تطبيق متطلبات بازل ‪. III‬‬

‫د‪ .‬عبد الباري م�شعل‬

‫البنك اإلسالمي األردني يرعى مسابقة "القدس‬ ‫يف وعي األجيال الصاعدة"‬

‫قراءة وإضاءة حول‬ ‫املعيار الشرعي رقم ‪7‬‬ ‫بشأن الحوالة‬

‫عمان ‪ -‬ال�سبيل‬ ‫�شارك البنك الإ�سالمي الأردين بتقدمي الدعم والرعاية‬ ‫مل�سابقة الر�سم "القد�س يف وعي االجيال ال�صاعدة" بني طلبة‬ ‫م��دار���س اململكة االردن �ي��ة الها�شمية‪ ،‬ح�ي��ث مت ت��وزي��ع اجل��وائ��ز‬ ‫وال�شهادات وال ��دروع على الفائزين خ�لال حفل تكرميي �أقامه‬ ‫م��رك��ز درا�� �س ��ات ال �ق��د���س ‪ /‬ج�م�ع�ي��ة ي ��وم ال �ق��د���س ي ��وم ال�ث�لاث��اء‬ ‫‪ 2016/10/18‬يف املدار�س النموذجية العربية‪.‬‬ ‫و�أل �ق��ى ال��دك �ت��ور ح���س�ين ��س�ع�ي��د ن��ائ��ب امل��دي��ر ال �ع��ام للبنك‬ ‫الإ�سالمي الأردين كلمة يف احلفل �أثنى فيها على الطلبة الفائزين‬ ‫مب�سابقة ال��ر��س��م وال �ت��ي تعترب اجن ��ازا اب��داع�ي��ا ي�ع�بر ع��ن وع��ي‬ ‫االجيال ال�صاعدة‪ ،‬وتفاعلهم مع ق�ضية القد�س ومعاناة �أهلها من‬ ‫خالل ر�سومات تعبريية �صادقة تعك�س حبهم لها‪ ،‬لتبقى القد�س‬ ‫حمور االهتمام االول للمواطن العربي وامل�سلم‪.‬‬ ‫كما نّبي �أن ا�ستمرار البنك الإ�سالمي الأردين بدعم ن�شاطات‬ ‫جمعية يوم القد�س وم�سابقاتها ال�سنوية ي�أتي توثيقا للعالقة‬ ‫الت�شاركية ال�ت��ي جتمع م�صرفنا م��ع اجلمعية منذ ت�أ�سي�سها‪،‬‬ ‫وانطالقا م��ن حتمله مل�س�ؤولياته االجتماعية ودوره التكاملي‬ ‫م��ع م�ؤ�س�سات املجتمع امل��دين ودع��م جميع اجل�ه��ود ال�ت��ي تبذل‬ ‫لن�شر الوعي بق�ضية القد�س واب��راز مكانتها الدينية وتاريخها‬ ‫وح�ضارتها‪ ،‬كما هو ت�أكيد ملا حتظى به هذه املدينة املقد�سة من‬ ‫مكانة مميزة يف قلوب الأردنيني وايالئها �صدارة الأولويات يف ظل‬ ‫العوا�صف التي جتتاح العامل العربي‪.‬‬ ‫و��س� ّل��م م�ع��ايل ال�ع�ين ال��دك�ت��ور ه�شام اخلطيب م��دي��ر مركز‬ ‫درا�سات القد�س البنك الإ�سالمي الأردين درعا تكرمييا تقديرا‬ ‫لدعمه الدائم وامل�ستمر لن�شاطات جمعية يوم القد�س‪ ،‬مثمناً دوره‬ ‫ومكانته املميزة يف العمل امل�صريف الإ�سالمي وم�ساهمته الفاعلة‬ ‫يف دعم االقت�صاد الوطني وجميع اجلهود والن�شاطات ال�ساعية‬ ‫لن�شر الوعي والتعريف بالقد�س‪ ،‬وم��ن �ضمنها امل�سابقات التي‬ ‫تنظمها جمعية يوم القد�س با�ستمرار للت�أكيد على هوية القد�س‬ ‫العربية والإ�سالمية‪.‬‬ ‫د‪ .‬ح�سني �سعيد نائب املدير العام للبنك الإ�سالمي الأردين يت�سلم درع ًا تكرميي ًا من العني د‪ .‬ه�شام اخلطيب مدير مركز درا�سات القد�س‬

‫«الربكة املصرفية» ووحداتها تحصد جوائز مجلة‬ ‫«جلوبال فاينانس» العاملية‬ ‫ال�سبيل ‪ -‬وكاالت‬ ‫ح� ��� �ص ��دت جم� �م ��وع ��ة ال �ب��رك � ��ة امل �� �ص��رف �ي��ة‬ ‫(‪ ،)ABG‬ع�لاوة على ‪ 6‬من وحداتها امل�صرفية‬ ‫جوائز«�أف�ضل بنك �إ��س�لام��ي» للعام ‪ ،2016‬وذل��ك‬ ‫�ضمن �سياق اجلوائز ال�سنوية التي متنحها جملة‬ ‫ج�ل��وب��ال ف��اي�ن��ان����س (‪)Global Finance‬‬ ‫املتخ�ص�صة يف جم��ال البنوك والتمويل مل�ؤ�س�سات‬ ‫ال�صريفة والتمويل العاملية‪.‬‬ ‫فقد ح�صلت جمموعة الربكة امل�صرفية على‬ ‫ج��ائ��زة �أف���ض��ل ب�ن��ك �إ� �س�لام��ي يف منطقة ال�شرق‬ ‫الأو�سط و�شمال �إفريقيا‪ ،‬كما ح�صل بنك الربكة‬ ‫الإ� �س�لام��ي ع�ل��ى ج��ائ��زة �أف���ض��ل ب�ن��ك �إ��س�لام��ي يف‬ ‫مم�ل�ك��ة ال �ب �ح��ري��ن‪ ،‬وال �ب �ن��ك الإ� �س�ل�ام��ي الأردين‬ ‫على جائزة �أف�ضل بنك �إ�سالمي يف الأردن‪ ،‬وبنك‬ ‫ال�برك��ة ج�ن��وب اف��ري�ق�ي��ا ع�ل��ى ج��ائ��زة �أف���ض��ل بنك‬ ‫�إ�سالمي يف جنوب افريقيا وبنك الربكة اجلزائر‬ ‫على جائزة �أف�ضل بنك �إ�سالمي يف اجلزائر‪ ،‬وبنك‬ ‫الربكة تون�س على جائزة �أف�ضل بنك �إ�سالمي يف‬

‫تون�س‪ ،‬وبنك الربكة لبنان على جائزة �أف�ضل بنك‬ ‫�إ�سالمي يف لبنان‪.‬‬ ‫وي�أتي فوز املجموعة والوحدات امل�صرفية ال�ست‬ ‫بهذه اجلوائز للعام الرابع على التوايل؛ بنا ًء على‬ ‫نتيجة التحكيم النهائية للجنة املحكمني يف املجلة‪،‬‬ ‫وال �ت��ي �شملت يف ع�ضويتها نخبة م��ن امل�ح��رري��ن‬ ‫االقت�صاديني وامل�ست�شارين املاليني العامليني وعددا‬ ‫من م��دراء البنوك واخل�براء يف جمال ال�صريفة‪،‬‬ ‫حيث ح�صلت الوحدات على هذه اجلائزة؛ نتيجة‬ ‫ملا تتمتع به من دور مرموق يف خدمة ال�صريفة‬ ‫الإ�سالمية والقدرة على موا�صلة النمو امل�ستقبلي‪،‬‬ ‫ومعايري مهنية يف جودة املنتجات واخلدمات التي‬ ‫تقدمها لزبائنها‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل الأ�صالة واالبتكار‬ ‫يف اخل��دم��ات وامل�ع��ام�ل��ة م��ع ال��زب��ائ��ن‪ ،‬م��ع التطور‬ ‫امل�ستمر يف العمليات امل�صرفية‪ ،‬وغريها من املعايري‬ ‫ال�ه��ام��ة مثل ال�ع�لاق��ات الإ��س�ترات�ي�ج�ي��ة والتو�سع‬ ‫اجلغرايف والربحية ومتانة الأو�ضاع املالية‪.‬‬ ‫وق��د ق��ام بت�سلم اجل��وائ��ز نيابة عن جمموعة‬ ‫ال�برك��ة امل�صرفية ووح��دات�ه��ا ن��ائ��ب رئي�س أ�ع�ل��ى‪،‬‬

‫رئي�س اخلدمات امل�صرفية التجارية يف املجموعة‪،‬‬ ‫حم �م��د ال� �ق ��اق‪ ،‬وذل� ��ك يف ح �ف��ل ج ��وائ ��ز ج�ل��وب��ال‬ ‫فاينان�س الذي نظم يف وا�شنطن بتاريخ ‪� 8‬أكتوبر‪/‬‬ ‫ت���ش��ري��ن الأول ‪ ،2016‬ع �ل��ى ه��ام ����ش اج�ت�م��اع��ات‬ ‫��ص�ن��دوق النقد وال�ب�ن��ك ال��دول�ي�ين‪ .‬وق��د مت ن�شر‬ ‫نتائج الفائزين باجلوائز يف عدد �شهر �أكتوبر من‬ ‫جملة جلوبال فاينان�س‪.‬‬ ‫وب �ه��ذه امل�ن��ا��س�ب��ة � �ص��رح ال��رئ �ي ����س ال�ت�ن�ف�ي��ذي‬ ‫ملجموعة الربكة امل�صرفية‪ ،‬عدنان �أحمد يو�سف‪،‬‬ ‫ق��ائ� ً‬ ‫لا «ي���س�ع��دن��ا ج ��داً ح���ص��ول جم�م��وع��ة ال�برك��ة‬ ‫امل�صرفية و‪ 6‬م��ن وح��دات�ه��ا امل�صرفية ع�ل��ى ه��ذه‬ ‫اجلوائز العاملية؛ وذلك للعام الرابع على التوايل‬ ‫ما يج�سد �أهمية املوقع الريادي الذي باتت حتظى‬ ‫به جمموعة الربكة امل�صرفية ووحداتها امل�صرفية‬ ‫وامل�ك��ان��ة امل�صرفية امل��رم��وق��ة ال�ت��ي حتتلها بف�ضل‬ ‫�أدائها وخدماتها املميزين وم�ساهماتها الفاعلة يف‬ ‫تقدمي املنتجات اال�ستثمارية واالدخارية املبتكرة‪،‬‬ ‫وال���س�م�ع��ة ال�ط�ي�ب��ة ال �ت��ي حت �ظ��ى ب �ه��ا يف ال�ق�ط��اع‬ ‫امل�صريف الإ�سالمي املحلي والإقليمي»‪.‬‬

‫و أ��� �ض ��اف «ل �ق��د �أ� �ص �ب �ح��ت وح��دات �ن��ا ال�ت��اب�ع��ة‬ ‫للمجموعة من �أب��رز امل�ؤ�س�سات امل�صرفية العاملة‬ ‫يف ب �ل��دان �ه��ا‪ ،‬والأك �ث��ر ر� �س��وخ��ا م��ن ح�ي��ث اخل�ب�رة‬ ‫واملعرفة وج��ودة اخل��دم��ات واملنتجات يف الأ��س��واق‬ ‫املحلية‪ ،‬وهو ما يعك�س جناح ر�ؤية جمموعة الربكة‬ ‫امل�صرفية التي ترتكز على توحيد �أن�شطة وخدمات‬ ‫ه��ذه ال��وح��دات يف ا�سرتاتيجيات �أع�م��ال م��وح��دة‪،‬‬ ‫ع�لاوة على موا�صلة تعزيز م��وارده��ا الر�أ�سمالية‬ ‫وخلق �شبكة من عالقات الأعمال البينية املتنامية‬ ‫فيما بينها‪ ،‬كذلك تن�سيق �سيا�سات االمتثال و�إدارة‬ ‫املخاطر والت�شغيل وتقنيات املعلومات وبيئة وثقافة‬ ‫ال�ع�م��ل وغ�ي�ره��ا مب��ا ي�خ�ل��ق جم�م��وع��ة متنا�سقة‬ ‫وقوية»‪.‬‬ ‫واختتم يو�سف حديثه بتوجيه ال�شكر والتقدير‬ ‫للإدارات التنفيذية والعاملني يف جمموعة الربكة‬ ‫امل���ص��رف�ي��ة وال ��وح ��دات امل���ص��رف�ي��ة ال���س��ت للجهود‬ ‫املتوا�صلة التي يبذلونها يف رفع مكانة وحداتهم‪،‬‬ ‫واملجموعة ككل حمليا و�إقليميا وعامليا‪.‬‬

‫‪ .1‬املعيار ال�شرعي رقم ‪ 6‬ب�ش�أن احلوالة من املعايري املعدلة‬ ‫يف ن�سخة امل�ع��اي�ير ال���ص��ادرة يف ع��ام ‪ ،2015‬وق��د ج��اء �إح�صاء‬ ‫التعديالت من قبل �شركة رقابة يف «تقرير مقارنة املعايري‬ ‫ال�شرعية» ‪ 15‬تعدي ً‬ ‫ال موزعة على النحو الآت��ي‪ « :‬ن�سبة ‪%60‬‬ ‫إ�ع ��ادة �صياغة ل�غ��وي��ة‪ ،‬ون�سبة ‪� %20‬إ��ض��اف��ة �أو ح��ذف لبع�ض‬ ‫فقرات‪ /‬جمل‪ /‬كلمات‪ ،‬ون�سبة ‪ %20‬تن�سيق فقرات‪ .‬ويتناول‬ ‫هذا املقال املعيار قراءة و�إ�ضاءة‪ .‬ويبد�أ القراءة‪.‬‬ ‫‪ .2‬نطاق املعيار‪ :‬يتناول �أحكام حوالة الدين‪ ،‬و�أنواعها‪،‬‬ ‫و�شروطها و�ضوابطها‪ ،‬وتطبيقاتها يف معامالت امل�ؤ�س�سات‬ ‫امل��ال �ي��ة الإ� �س�لام �ي��ة‪ ،‬وال ي�شمل ح��وال��ة احل ��ق وال�ت�ح��وي�لات‬ ‫امل�صرفية التي ال ينطبق عليها معنى حوالة الدين‪.‬‬ ‫‪ .3‬تعريف ح��وال��ة ال��دي��ن‪ :‬نقل ال��دي��ن م��ن ذم��ة املحيل‬ ‫�إىل ذمة املحال عليه‪� .‬أي يتغري فيها املدين �إىل مدين �آخر‪.‬‬ ‫وتختلف عن حوالة احلق التي هي حلول دائن حمل دائن �آخر‪.‬‬ ‫‪ .4‬الإ��ض��اءة‪ :‬عرف احلوالة يف املعيار قبل التعديل ب�أنه‬ ‫نقل الدين �أو احلق‪� ...‬إلخ‪ ،‬ويف املعيار املعدل حذف كلمة احلق‬ ‫لئال ت�شمل حوالة احلق ولأنه ق�صد حوالة الدين فقط‪.‬‬ ‫‪ .5‬م�شروعية حوالة الدين‪ :‬مباحة‪ ،‬و�إن علم مالءة املحال‬ ‫عليه وح�سن ق�ضائه فهي م�ستحبة‪ .‬وا��س�ت��دل يف امل�ستندات‬ ‫ال�شرعية باحلديث‪« :‬و�إذا �أتبع �أحدكم على مليء فليتبع»‪.‬‬ ‫‪� .6‬صيغة ح��وال��ة ال��دي��ن‪ :‬وه��ي عقد الزم‪ ،‬وي�شرتط �أن‬ ‫تكون منجزة‪ ،‬فال ي�صح فيها التعليق‪� ،‬أو الت�أقيت‪� ،‬أو الإ�ضافة‬ ‫للم�ستقبل‪ ،‬ويجوز فيها ا�شرتاط ت�أجيل الدين املحال به �إىل‬ ‫�أجل معلوم‪( .‬وبني يف امل�ستندات ال�شرعية عدم �صحة التعليق‬ ‫لأن فيها معنى املعاو�ضة‪ ،‬وعدم �صحة الت�أقيت والإ�ضافة لأنه‬ ‫ينايف طبيعتها وهي نقل الدين)‪.‬‬ ‫‪ .7‬احل��وال��ة امل�ق�ي��دة‪ :‬وه��ي ال�ت��ي يقيد فيها امل�ح��ال عليه‬ ‫بق�ضاء دين احلوالة من دين �أو عني للمحيل لدى املحال عليه‬ ‫‪ .8‬احلوالة املطلقة‪ :‬وهي التي ال يكون فيها للمحيل دين‬ ‫�أو عني ل��دى املحال عليه‪ ،‬ولكن يلتزم ب ��أداء دي��ن املحيل من‬ ‫مال نف�سه‪ ،‬ثم يرجع بعد ذلك مبا دفعه على املحيل �إذا كانت‬ ‫احلوالة ب�أمره‪( .‬وهي جائزة عند احلنفية لأن احلديث �أطلق‬ ‫احلوالة ومل يف�صل)‪.‬‬ ‫‪ .9‬احل��وال��ة احل��ا ّل��ة‪ :‬وه��ي ال�ت��ي يجب فيها ال��دي��ن ح��ا ًال‬ ‫على املحال عليه‪� ،‬سواء كان الدين حا ًال‪ ،‬فانتقل باحلوالة �إىل‬ ‫املحال عليه كذلك حا ًال �أم كان م�ؤجلاً فا�شرتط فيه احللول‪.‬‬ ‫‪ .10‬الإ�ضاءة‪ :‬مل يبني يف امل�ستندات ال�شرعية �شي ًئا ب�ش�أن‬ ‫�صحة احللول رغم ما فيه من �شبهة النفع للدائن املحال‪.‬‬ ‫‪ .11‬احلوالة امل�ؤجلة‪ :‬وهي التي يجب فيها الدين م�ؤجال‬ ‫على املحال عليه‪� ،‬سواء كان الدين م�ؤج ً‬ ‫ال فانتقل باحلوالة‬ ‫�إىل املحال عليه م�ؤج ً‬ ‫لاً‬ ‫ال �أم كان حاال فا�شرتط حوالته م�ؤج ‪.‬‬ ‫(وبني يف امل�ستندات ال�شرعية �أن املال يجب للطالب على املحال‬ ‫عليه‪ ،‬و�أن الواجب احلوالة كالواجب بالكفالة من حيث �صحة‬ ‫ا�شرتاط الأجل)‪.‬‬ ‫‪ .12‬الإ�� �ض ��اءة‪ :‬وال ت��وج��د �شبهة رب��ا يف ال�ت� أ�ج�ي��ل لأن��ه‬ ‫مل�صلحة املدين ما دام بغري زي��ادة عن مثل الدين املحال به‬ ‫ولي�س مل�صلحة الدائن خال ًفا للحلول كما �سبق‪.‬‬ ‫‪ .13‬وذكر امل�ستند ال�شرعي حلوالة احلق �أنها جائزة عند‬ ‫احلنفية‪ ،‬لأنها مبعنى الوكالة‪ ،‬والوكالة جائزة باتفاق املذاهب‬ ‫الأربعة‪ ،‬وال تختلف غالباً عن احلوالة املقيدة‪ ،‬حيث �إذا نظر‬ ‫�إىل تغري الدين فهي حوالة حق و�إذا نظر �إىل تغري املدين فهي‬ ‫حوالة دين‪ ،‬ويظهر الفرق يف �صور منها‪ :‬هبة الدائن دينه على‬ ‫املحال عليه �إىل �شخ�ص �آخر لي�س دائ ًنا للمحيل فال يكون هنا‬ ‫مدينان فتكون حولة حق‪ ،‬ولي�ست حوالة مقيدة‪.‬‬ ‫‪ .14‬الإ�ضاءة‪ :‬رغم �أن املعيار ال ي�شمل حوالة احلق‪ ،‬وقد‬ ‫عدل تعريف احلوالة بحذف كلمة احلق من التعريف غري �أن‬ ‫امل�ستندات ال�شرعية ما زال��ت ت�شمل على حوالة احل��ق‪ ،‬ومن‬ ‫املالئم تخ�صي�صها مبعيار م�ستقل يتناول �أحكام حوالة احلق‬ ‫و�أنواعها و�شروطها وتطبيقاتها‪ .‬وي�ستكمل يف املقال القادم‬ ‫�شروط حوالة الدين و�آثارها وتطبيقاتها‪.‬‬

‫افتتاح أعمال املؤتمر اإلسالمي لألوقاف يف مكة املكرمة تحت‬ ‫شعار "أوقف‪ ..‬ألجر ال يتوقف"‬ ‫مكة ‪ -‬وكاالت‬ ‫افتتح وزي��ر العمل والتنمية االجتماعية رئي�س جمل�س �إدارة‬ ‫الهيئة العامة للأوقاف الدكتور مفرج بن �سعد احلقباين الثالثاء‬ ‫أ�ع�م��ال امل� ؤ�مت��ر الإ�سالمي ل�ل�أوق��اف حتت �شعار "�أوقف‪...‬لأجر ال‬ ‫يتوقف" ال��ذي تقيمه الغرفة التجارية ال�صناعية مبكة املكرمة‬ ‫ب�شراكة �إ�سرتاتيجية من الهيئة العامة للأوقاف ملدة ثالثة أ�ي��ام‪،‬‬ ‫بهدف تعزيز الإ�سهامات التنموية للأوقاف مبا يخدم ر�ؤية اململكة‬ ‫‪ ،2030‬وذلك مب�شاركة عدد من الوزراء يف الدول الإ�سالمية ونخبة‬ ‫من املتحدثني على م�ستوى الدول الإ�سالمية‪ ،‬وذلك يف مقر الغرفة‬ ‫بطريق مكة جدة ال�سريع‪.‬‬ ‫و أ�ل�ق��ى رئي�س جمل�س �إدارة الغرفة التجارية ال�صناعية مبكة‬ ‫املكرمة ماهر بن �صالح جمال كلمة رحب فيها باجلميع‪ ،‬م�ؤكداً على‬ ‫�أهمية هذا امل�ؤمتر الذي يواكب �إطالق ر�ؤية اململكة ‪ 2030‬التي ن�صت‬ ‫على دور الأوق��اف يف تعظيم الأثر االجتماعي للقطاع غري الربحي‬ ‫ال��ذي ي�ه��دف �إىل �أن ي�ك��ون م�ن�براً ل�ل�أوق��اف يف ال�ع��امل الإ��س�لام��ي‪،‬‬

‫املدير العام‬ ‫يوميــة ‪� -‬أردنيــة ‪� -‬شاملــة‬

‫ت�صدر عن دار ال�سبيل لل�صحافة والتوزيع‬

‫جميل �أبو بكر‬

‫و�إبراز دور الوقف و�أثره يف تفعيل التنمية االقت�صادية واالجتماعية‬ ‫امل�ستدامة والنظم الوقفية و�سبل تنمية مواردها‪� ،‬إ�ضافة �إىل تعزيز‬ ‫الإ�سهامات التنموية للأوقاف مبا يخدم ر�ؤية اململكة ‪ ،2030‬وطرح‬ ‫احللول العلمية والعملية للتحديات التي تواجه الأوقاف‪� ،‬إىل جانب‬ ‫اخل��روج مب�شاريع وم�ب��ادرات وقفية تنموية قابلة للتنفيذ املبا�شر‪،‬‬ ‫ونقل اخل�برات الوقفية والتعريف ب�أنظمتها يف ال��دول الإ�سالمية‬ ‫الأخرى �إ�ضافة �إىل الإ�سهام يف تطوير البيئة الت�شريعية والتنظيمية‬ ‫للأوقاف وتنمية مواردها‪ ،‬داعياً املخت�صني لإنقاذ الأوقاف املهملة‪� ،‬أو‬ ‫املجمدة‪ ،‬واملعطلة‪ ،‬وكذلك املن�سية‪ ،‬ب�إيجاد �آليات دائمة لال�ستمرارية‪.‬‬ ‫‪ ‬و�أفاد �أ َّن ال�سعودية مازالت رائدة يف قطاع الأوقاف عاملياً‪ ،‬حيث‬ ‫تتجاوز قيمة الأوق ��اف فيها ‪ 500‬مليار ري ��ال‪ ،‬ل�ه��ذا ك��ان االهتمام‬ ‫بالقطاع واجباً حتى يتفق يف م�سريته مع التوجهات الإ�سرتاتيجية‬ ‫للبالد‪ ،‬الفتاً النظر �إىل �أن الكثري من العوائد اال�ستثمارية للأوقاف‬ ‫تهدر نتيجة لتزايد الق�ضايا‪ ،‬وعدم �إملام بع�ض اجلهات بعمل الأوقاف‪،‬‬ ‫كما �أنها مل ت�أخذ ن�صيبها يف التنمية‪ ،‬وانح�صرت يف العقارات القدمية‬ ‫مع تدين �إداراتها اقت�صادياً‪.‬‬

‫‪� ‬إثر ذلك �ألقى رئي�س اللجنة املنظمة للم�ؤمتر املهند�س حممود‬ ‫بن �أحمد العو�ضي كلمة �أو�ضح فيها �أن امل�ؤمتر يتناول العديد من‬ ‫املو�ضوعات منها الأوق��اف والتنمية �ضمن ر�ؤي��ة اململكة ‪ ،2030‬ودور‬ ‫هيئة الأوقاف يف حتقيق الر�ؤية‪� ،‬إىل جانب الأوقاف املكية ور�سالتها‬ ‫العاملية‪ ،‬وكذلك الأوقاف والتنمية العلمية‪ ،‬كما ي�ستعر�ض مبادرات‬ ‫رعاية املوهوبني يف اململكة العربية ال�سعودية‪ ،‬ودور الوقف يف ن�شر‬ ‫وتطوير التعليم والتعليم الإلكرتوين‪� ،‬إىل جانب الت�شريعات الفقهية‬ ‫و�أثرها على تنمية الأوقاف‪ ،‬و�أثرها االجتماعي والتنموي‪� ،‬إىل جانب‬ ‫دور الأوق ��اف يف ت�أ�سي�س وت�شغيل امل�ؤ�س�سات ال�صحية العالجية‪،‬‬ ‫وحتفيز امل�س�ؤولية االجتماعية ال�صحية واخل��دم�ي��ة وال�صناعية‪،‬‬ ‫وكذلك ال�صورة الذهنية للوقف يف و�سائل الإعالم عالوة على قيا�س‬ ‫الأث��ر بالعمل الوقفي‪ ،‬وا�ستعرا�ض ال��ر�ؤي��ة امل�ستقبلية ل�ل�أوق��اف يف‬ ‫خدمات احلجاج واملعتمرين‪ ،‬و�أوقاف ال�صحة وال�سالمة لهم‪� ،‬إ�ضافة‬ ‫�إىل الأوقاف ودورها يف تثقيف احلجاج واملعتمرين‪ ،‬وال�صيغ التمويلية‬ ‫للأوقاف التنموية عرب �صناديق الوقف امل�شرتكة‪ ،‬وخ�صائ�ص الوقف‬ ‫امل� ؤ�ث��رة يف �أدائ ��ه االقت�صادي‪ ،‬و�صيغ التمويل النقدية‪� ،‬إىل جانب‬

‫رئي�س التحرير‬

‫امل�ست�شار القانوين‬

‫‪www.assabeel.net‬‬

‫عاطف اجلوالين‬

‫م�صطفى ن�صر اهلل‬

‫‪www.facebook.com/Assabeel.Newspaper‬‬ ‫‪twitter.com/assabeeldotnet‬‬

‫ا�ستعرا�ض جتربة البنك الإ�سالمي‪ ،‬كما �سيناق�ش التجارب الدولية‬ ‫يف الأوق��اف بح�ضور عدد من وزراء الأوق��اف من ال��دول الإ�سالمية‬ ‫"تركيا‪ ،‬الكويت‪ ،‬ال�سودان‪ ،‬الأردن"‪.‬‬ ‫وك�شف عن اعتماد �أول م�شروع للهيئة العامة للأوقاف يتمثل‬ ‫يف م�شروع" ح�صر الأوقاف يف اململكة" للتعرف على و�ضعها الراهن‪.‬‬ ‫بعد ذلك �ألقى وزير العمل والتنمية االجتماعية رئي�س جمل�س‬ ‫�إدارة الهيئة العامة للأوقاف الدكتور مفرج بن �سعد احلقباين كلمة‬ ‫ن��وه فيها مب��ا توليه حكومة ه��ذه ال�ب�لاد املباركة م��ن عناية فائقة‬ ‫بالأوقاف وحر�صها على تنظيم �آلياتها مبا يحقق الأهداف املرجوة‬ ‫منها‪ ،‬معرباً عن �شكره وتقديره للقائمني على امل�ؤمتر الذي يج�سد‬ ‫اهتمام اجلميع يف ب�لاد احلرمني ب��الأوق��اف الإ�سالمية‪ ،‬معرباًعن‬ ‫�أمله يف �أن يخرج امل�ؤمتر بتو�صيات ت�سهم يف رقي م�سرية الأوقاف يف‬ ‫الدول الإ�سالمية‪.‬‬ ‫ويف ختام امل�ؤمتر كرم الدكتور مفرج احلقباين اجلهات الراعية‬ ‫للم�ؤمتر‪.‬‬

‫رقم االيداع لدى‬

‫املكاتب‪ :‬عمان �شارع الأردن �شمال م�ست�شفى‬ ‫ال�ضياء التجاري‬

‫اال�شرتاكات‪:‬‬

‫دائرة املكتبة‬

‫للأفراد ‪ 40‬ديناراً‬

‫الوطنية‬

‫اال�ستقالل بجانب مدار�س العروبة جممع‬

‫للم�ؤ�س�سات‪ 75 :‬ديناراً‬

‫(‪/2002/92‬د)‬

‫هاتف‪ - 5692853 5692852 :‬فاك�س‪5692854 :‬‬

‫العنوان الربيدي‪:‬‬ ‫�ص‪.‬ب ‪213545‬‬

‫احل�سني ال�شرقي ‪11121‬‬ ‫عمان الأردن‬

عدد الخميس 20 تشرين أول 2016  

صحيفة السبيل اليومية الأردنية

Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you