Issuu on Google+

‫نشـــــرة‬

‫‪Facebook.com/asecour‬‬ ‫‪twitter.com/Asecours‬‬ ‫‪www.alaoun.org‬‬ ‫‪contact@alaoun.org‬‬ ‫‪www.youtube.com/user/Asecours‬‬

‫جـــــمعية العون و اإلغاثة‬

‫جمعية ذات صفة المنفعة العامة‬

‫‪...‬حتى نكون أقرب إليكم‬

‫عدد دجنبر‪2016 :‬‬

‫حملة اإلحسان العمومي الثالثة «مشروعي‬ ‫كرامتي» لفائدة أسرة اليتيم‬

‫العون واإلغاثة توقع اتفاقية شراكة تهم‬ ‫استفادة أيتام الجمعية من المخيمات‬

‫انطالقــا مــن وعيهــا بضــرورة تفعيــل برامــج تنمويــة‬ ‫ذات بعــد اســتراتيجي لفائــدة أســرة اليتيــم واألرملــة‪ ،‬تنظــم‬ ‫جمعيــة العــون واإلغاثــة بطنجــة‪ ،‬فــي الفتــرة الممتــدة مــن‬ ‫‪ 05‬إلــى ‪ 31‬دجنبــر ‪ ،2016‬حملــة اإلحســان العمومــي الثالثة‪،‬‬ ‫تحــت شــعار‪« :‬مشــروعي كرامتــي‪ ..‬لنتضامــن بمشــاريع‬ ‫مــدرة للدخــل ألســرة اليتيــم»‪.‬‬

‫اعتبــارا لمــا توليــه جمعيــة العــون واإلغاثــة مــن رعايــة‬ ‫شــاملة ألســر األيتــام واألرامــل اجتماعيــا وتربويــا‪ ،‬قصــد‬ ‫إدماجهــم اإليجابــي فــي محيطهــم االجتماعــي‪ ،‬تــم يــوم‬ ‫الســبت ‪ 15‬أكتوبــر ‪ ،2016‬إبــرام اتفاقيــة شــراكة وتعــاون‬ ‫مــع جمعيــة الرســالة للتربيــة والتخييــم‪ ،‬قصــد االســتفادة مــن‬ ‫ّ‬ ‫ســتنظم علــى‬ ‫تأطيــر المخيمــات الصيفيــة والربيعيــة التــي‬ ‫مــدى خمــس ســنوات‪.‬‬

‫وتســعى الحملــة اإلحســانية إلــى تعبئــة مــوارد ماليــة‪،‬‬ ‫عبــر حملــة للتســويق العمومــي وحفــل عشــاء خيــري‪ ،‬لتوفير‬ ‫التمويــل الــازم النطــاق وتطويــر ‪ 158‬مشــروعا‪ ،‬مــن‬ ‫المشــاريع المــدرة للدخــل لفائــدة أســرة اليتيــم‪ ،‬مندرجــة‬ ‫فــي ثالثــة برامــج متكاملــة‪.‬‬

‫كمــا تهــدف هــذه االتفاقيــة التــي وقعهــا كل مــن رئيــس‬ ‫جمعيــة العــون واإلغاثــة الســيد مصطفــى بوكــور‪ ،‬ورئيــس‬ ‫جمعيــة الرســالة للتربيــة والتخييــم الســيد مصطفــى الخيــر‪،‬‬ ‫إلــى التعــاون والمســاهمة فــي تقديــم خدمــات التربيــة‬ ‫والتنشــيط لألطفــال اليتامــى المكفوليــن مــن قبــل جمعيــة‬ ‫العــون واإلغاثــة خــال المخيمــات الربيعيــة والصيفيــة‪،‬‬ ‫ابتــداءا مــن ربيــع ‪.2017‬‬

‫كمــا ســيمكن دعــم إحــداث هــذه المشــاريع التنمويــة‪،‬‬ ‫مــن تطويــر مصــادر دخــل األســر المتخرجــة‪ ،‬وتحســين‬ ‫الظــروف المعيشــية لألســر المكفولــة مــن قبــل الجمعيــة ‪-‬‬ ‫التــي تمتلــك قــدرات تؤهلهــا لخــوض غمــار تجربــة مشــروع‬ ‫ذاتــي مــدر للدخــل‪ -‬والرفــع مــن مســتوى دخلهــا وصــوال إلــى‬ ‫تحقيــق اكتفائهــا الذاتــي واســتقاللها المــادي‪.‬‬

‫وبموجــب هــذا االتفــاق تلتــزم جمعيــة الرســالة بالعمــل‬ ‫علــى تقديــم العنايــة الفائقــة لأليتــام واليتيمــات خــال‬ ‫فتــرة التخييــم والعمــل علــى رفــع مســتوياتهم التربويــة‬ ‫والمعرفيــة‪ ،‬فضــا عــن احتضــان واســتكمال تكويــن األطــر‬ ‫التربويــة لجمعيــة العــون واإلغاثــة وإدماجهــم فــي جمعيــة‬ ‫الرســالة للتربيــة والتخييــم‪ ،‬والنهــوض باألوضــاع التربويــة‬ ‫والتعليميــة لفائــدة الطفولــة‪ ،‬كل حســب مجــال تدخلــه‪.‬‬

‫وتأتــي هــذه الحملــة فــي ســياق البرامــج التنمويــة‬ ‫الرســمية‪ ،‬خصوصــا المبــادرة الوطنيــة للتنميــة البشــرية‬ ‫التــي تهــدف إلــى محاربــة الفقــر والتهميــش والهشاشــة‬ ‫وكــذا الحــد مــن العنــف واالنحــراف ونشــر ثقافــة األخــوة‬ ‫والتعــاون والســلم االجتماعــي‪.‬‬

‫ورشة في الدعم النفسي لفائدة أرامل جميعة العون واإلغاثة‬

‫تعزية‬

‫فــي إطــار الدعــم النفســي اإليجابــي لفائــدة األرامــل المســتفيدات مــن‬ ‫خدمــات جمعيــة العــون واإلغاثــة‪ ،‬كانــت أمهــات التالميــذ مــن المســتفيدين الدعــم‬ ‫المدرســي يــوم الخميــس ‪ 24‬نونبــر ‪ ،2016‬علــى موعــد مــع حصــة تدريبيــة‬ ‫بالمركــب االجتماعــي للجمعيــة‪ ،‬مــن تأطيــر األســتاذ ربيــع الرحمونــي‪ ،‬المستشــار‬ ‫المتخصــص فــي التطويــر الذاتــي والتواصــل‪.‬‬

‫بقلــوب مؤمنــة بقضــاء اهلل وقــدره‪ ،‬تلقتنــا‬ ‫نبــأ وفــاة المشــمولة بعفــو اهلل تعالــى ورضوانــه‪،‬‬ ‫والــدة األخــت حميــدة بوليفــة مشــرفة إداريــة‬ ‫بجمعيــة العــون واإلغاثــة‪.‬‬

‫وتناولــت الحصــة التدريبيــة التــي لقيــت تفاعــا إيجابيــا مــن طــرف أمهــات‬ ‫التالميــذ‪ ،‬أهــم النصائــح والتوجيهــات حــول أســرار التعامــل مــع الضغوطــات‪،‬‬ ‫وعالقــة ضغــط األرملــة بالتحصيــل الدراســي للتلميــذ اليتيــم‪ ،‬فضــا عــن كيفيــة‬ ‫التفاعــل الجيــد لألرملــة واليتيــم‪.‬‬

‫وعلــى إثــر هــذا المصــاب الجلــل يتقــدم‬ ‫المكتــب المســير لجمعيــة العــون واإلغاثــة نيابــة‬ ‫عــن األعضــاء والموظفيــن‪ ،‬بأحــر التعــازي وأصــدق‬ ‫المواســاة ألســرة الفقيــدة‪ ،‬ســائلين المولــى عــز‬ ‫وجــل أن يتغمدهــا برحمتــه الواســعة‪ ،‬وأن يســكنها‬ ‫فســيح جناتــه‪ ،‬وأن يلهــم ذويهــا جميــل الصبــر‬ ‫والســلوان‪.‬‬

‫ويهــدف هــذا النشــاط األول مــن نوعــه‪ ،‬إلــى مســاعدة األرامــل علــى كيفيــة‬ ‫التعامــل مــع الضغــوط اليوميــة والتحديــات التــي تواجهــن ســواء فــي محيطهــن‬ ‫أو مــع أبنائهــن‪ ،‬وتوجيــه نصائــح عمليــة للمشــاركات مــن أجــل التخفيــف مــن‬ ‫معاناتهــن ودعمهــن للتعامــل بطريقــة أفضــل‪.‬‬

‫‪-1-‬‬

‫إنا هلل وإنا إليه راجعون‬


‫نشــــــــرة‬ ‫جمعية العون و اإلغاثة‬

‫عدد ‪ :‬دجنبر ‪2016‬‬

‫توزيع أزيد من ‪ 5000‬غطاء على ساكنة القرى النائية باألطلس المتوسط‬ ‫بتنفيــذ مــن جمعيــة األمــل للثقافــة والتنميــة والبيئــة‪.‬‬

‫عرفــت القافلــة التضامنيــة التــي نظمتهــا كل مــن جمعيــة‬ ‫العــون واإلغاثــة بمدينــة طنجــة‪ ،‬بشــراكة مــع مؤسســة بســمة‬ ‫للتنميــة االجتماعيــة بالربــاط وعــدد مــن الجمعيــات المحليــة‬ ‫باألطلــس‪ ،‬تحــت شــعار «شــتاء دافــئ لأليتــام والفقــراء»‪،‬‬ ‫توزيــع ‪ 5200‬غطــاء علــى األســر المحتاجــة مــن ســاكنة القــرى‬ ‫النائيــة باألطلــس المتوســط‪ ،‬وذلــك بدعــم وازن مــن جمعيــة‬ ‫قلــوب الرحمــة مــن بلجيــكا‪.‬‬

‫وتهــدف هــذه المبــادرة التطوعيــة‪ ،‬حســب المنظميــن‪ ،‬إلــى‬ ‫التخفيــف مــن معانــاة ســاكنة هاتــه المناطــق فــي مواجهــة‬ ‫موجــة البــرد القــارس الــذي يُفاقــم ظــروف العيــش القاســية‪،‬‬ ‫خــال هــذه الفتــرة مــن الســنة‪ ،‬وكــذا ترســيخ قيــم التضامــن‬ ‫والتكافــل بيــن فئــات المجتمــع وإحيــاء جســور التواصــل مــع‬ ‫ســاكنة المناطــق الجبليــة النائيــة‪.‬‬

‫وحطــت القافلــة التضامنيــة أيــام ‪ 03-02-01‬نونبــر‬ ‫‪ ،2016‬رحالهــا بــكل مــن قريــة أحولــي بجماعــة ميبــادن‬ ‫إقليــم ميدلــت‪ ،‬بتنفيــذ مــن جمعيــة التواصــل للتنميــة‬ ‫االجتماعيــة والثقافيــة‪ ،‬وقريــة أيــت ســيدي احســاين بإكســن‬ ‫إقليــم خنيفــرة‪ ،‬بتنفيــذ مــن جمعيــة إفســان للتكافــل‬ ‫والتنميــة‪ ،‬وقريــة ســكاط جماعــة آيــت عبــاس إقليــم أزيــال‪،‬‬

‫وللســنة الثانــي علــى التوالــي‪ ،‬تقــوم جمعيــة العــون‬ ‫واإلغاثــة وشــركائها مــع اقتــراب فصــل الشــتاء‪ ،‬حيــث‬ ‫تنخفــض درجــات الحــرارة باألطلــس المتوســط‪ ،‬بتنظيــم مثــل‬ ‫هــذه المبــادرة النوعيــة‪ ،‬التــي تنــدرج ضمــن سلســلة مــن‬ ‫الحمــات والقوافــل اإلغاثيــة لفائــدة منكوبــي البــرد القــارس‬ ‫والفيضانــات والــزالزل وغيرهــا مــن الكــوارث‪.‬‬

‫العون واإلغاثة تشارك في ورشة حول النظام‬ ‫الدولي للعمل اإلنساني‬

‫المدير التنفيذي لمؤسسة «وفا لإلغاثة» يزور‬ ‫جمعية العون واإلغاثة‬

‫شــاركت جمعيــة العــون واإلغاثــة يومــي ‪ 17 - 16‬نونبــر‬ ‫‪ 2016‬بالــدار البيضــاء‪ ،‬فــي ورشــة عمــل دوليــة حــول «مشــروع‬ ‫بنــاء اســتجابة أفضــل»‪ ،‬مــن تنظيــم مؤسســة األميــن للتنمية‪،‬‬ ‫والتــي تــم تقديمهــا مــن قبــل الهيئــة الطبيــة الدوليــة بشــراكة‬ ‫مــع منظمــة التعــاون اإلســامي ومكتــب مســاعدة الكــوارث‬ ‫الخارجيــة التابــع للوكالــة األمريكيــة للتنميــة‪.‬‬

‫قصــد اإلطــاع الميدانــي علــى التســيير المؤسســاتي‬ ‫لجمعيــة العــون واإلغاثــة والتعــرف عــن قــرب علــى‬ ‫أنشــطتها وبرامجهــا ومقاربــات اشــتغالها ومشــاريعها اآلنيــة‬ ‫والمســتقبلية‪ ،‬قــام المديــر التنفيــذي لمؤسســة وفــا لإلغاثــة‬ ‫ببريطانيــا‪ ،‬ومديرهــا المالــي بزيــارة لمركــب الرعايــة‬ ‫االجتماعيــة للجميعــة‪.‬‬

‫وتهــدف هــذه الورشــة إلــى تعزيــز قــدرات المنظمــات غيــر‬ ‫الحكوميــة المحليــة والدوليــة للمشــاركة فــي النظــام الدولــي‬ ‫للعمــل اإلنســاني‪ ،‬والتدريــب علــى التعامــل مــع النظــام‬ ‫الدولــي للعمــل اإلنســاني مــن أجــل تحســين التنســيق الشــامل‬ ‫واالســتجابة الحتياجــات الســكان المتضرريــن مــن الكــوارث‪.‬‬

‫وتميــز برنامــج الزيــارة بلقــاء تواصلــي مــع رئيــس الجمعية‬ ‫الســيد مصطفــى بوكــور ونائبــه الســيد نــور الديــن بــن صبيح‪،‬‬ ‫للتعريــف بأهــم إنجــازات الجمعيــة‪ ،‬مــع التركيــز علــى مشــروع‬ ‫كفالــة اليتيــم ومقاربتــه األســرية‪ ،‬وكــذا البرامــج الموازيــة‬ ‫والخدماتيــة األساســية والموســمية فضــا عــن مشــاريع‬ ‫التربيــة والتعليــم والتأهيــل واإلدمــاج فــي ســوق الشــغل‪.‬‬

‫وقــد عرفــت الفعاليــة المتميــزة حضــور نخبــة مــن ممثلــي‬ ‫المجتمــع المدنــي العاملــة فــي الحقــل االجتماعــي والتنمــوي‬ ‫وإغاثــة الكــوارث مــن دول ليبيا – تونــس – الجزائــر – موريتاينا‬ ‫– المغــرب‪ ،‬والذيــن شــاركوا بفعاليــة فــي إغنــاء وتنشــيط‬ ‫الورشــة‪ ،‬واختتمــت بتســليم شــواهد تقديريــة للمشــاركين‪.‬‬

‫كمــا تــم بالمناســبة‪ ،‬اإلطــاع الميدانــي علــى الهيكلــة‬ ‫اإلداريــة للجمعيــة ونظــام تســييرها‪ ،‬تلتهــا جلســة عم��ـل مــع‬ ‫المشــرفة المكلفــة بتدبيــر ملــف كفالــة اليتيــم الــذي يدخــل‬ ‫ضمــن الشــراكة مــع مؤسســة وفــا لإلغاثــة‪.‬‬

‫‪-2-‬‬


نشرة دجنبر 2016