Page 1

‫‪www.arrihanpress.com‬‬

‫أسبوعية وطنية مستـقـلة شـامـلة‬

‫مدير النشر‪ :‬أحمد جزولي‬ ‫رخصة الصحافة ‪ 09/23‬ص ح‬

‫‪ 29‬دجنبر ‪ 2011‬إلى ‪ 04‬يناير ‪2012‬‬

‫العدد‪80 :‬‬

‫السنة الثانية‬

‫الثمن‪ 5 :‬دراهم ‪ 2‬أورو‬

‫مدير النشر بالنيابة ‪ :‬حميد المهدوي‬


‫حــصـــــــــاد‬

‫اعتبرت المنظمة المغربية لحقوق اإلنسان أن االنتخابات‬ ‫التشريعية لـ‪ 25‬نونبر الماضي قد تميزت بـ "احترام‬ ‫المقتضيات القانونية ذات الصلة باالنتخابات‪ ،‬سواء فيما‬ ‫يخص دور السلطات اإلدارية أو القضائية تجاه الخروقات‬ ‫أو الشكايات"‪.‬‬ ‫وأوردت الـ‪ OMDH‬ضمن التقرير الذي أنجزته حول‬ ‫مراقبة ذات االنتخابات‪ ،‬والذي ت ّم تقديمه االثنين ‪26‬‬ ‫دجنبر الجاري خالل لقاء مع الصحافة‪ ،‬أنها استخلصت من‬ ‫خالل المالحظات التي استقتها‪ ،‬سواء بالدوائر المحددة أو‬ ‫المرصد أو الشبكات االجتماعية أو الصحافة المكتوبة‪ ،‬أن‬ ‫هذه االنتخابات "مثلت آلية مهمة إلعمال مقتضيات الدستور‬ ‫والتفاعل مع مطالب اإلصالح المستعجلة"‪.‬‬ ‫وأردف التقرير ذاته ّ‬ ‫بأن االنتخابات التشريعية األخيرة قد‬ ‫"طبعتها مؤشرات الحياد والشفافية"‪ّ ،‬‬ ‫وأن "التجاوزات‬ ‫والخروقات لم تمس جوهر عملية االقتراع" وشهدت "تراجع‬ ‫فعالية األساليب المفسدة لنزاهة العملية اإلنتخابية"‪ ،‬قبل أن‬ ‫تبرز "أهمية نسبة األصوات الملغاة رغم داللة المشاركة"‪.‬‬ ‫وقالت المنظمة المغربية لحقوق اإلنسان إنها سجلت "ضعف‬ ‫التناظر السياسي حول قضايا جوهرية في مجال الديمقراطية‬ ‫والمواطنة" زيادة على "غياب التصويت بالوكالة بالنسبة‬ ‫للمغاربة القاطنين بالخارج" ثم "التردد الموجود لدى‬ ‫المجتمع‪ ،‬والفاعل السياسي‪ ،‬بخصوص إعمال مقاربة النوع‬ ‫في أفق المناصفة"‪.‬‬ ‫كما أوصت المنظمة بالعمل على تجديد اللوائح االنتخابية‬ ‫بناء على قاعدة بيانات بطائق التعريف الوطنية‪ ،‬وجعل أيام‬ ‫االنتخاب خالل أيّام العطل بعيدة عن يوم الجمعة‪ ،‬وتأهيل‬ ‫القضاء والشرطة في اتجاه التخصص لمراقبة االنتخابات‪،‬‬ ‫مع إحداث مدونة سلوك ملزمة رؤساء البلديات وعمداء‬ ‫المدن بـ "إيقاف المشاريع قبل الدخول في االنتخابات"‪.‬‬ ‫وأوصي أيضا من لدن الـ‪ OMDH‬بتطوير مساطر‬ ‫التطبيق السليم للقاعدة القانونية في مجال الحريات الفردية‬ ‫والجماعية‪ ،‬ومواجهة االستعمال غير المشروع للمال‪،‬‬ ‫وحماية المواطنين خالل الحمالت االنتخابية والتصويت‪،‬‬ ‫زيادة على إعادة النظر ضمن المحتوى الدراسي لتعميق‬ ‫قيم المواطنة والديمقراطية‪ ،‬واستعمال كل اللغات المغربية‬ ‫لتبسيط استيعاب مرتكزات العملية االنتخابية‪..‬‬

‫بلغ عدد الدعاوى المرفوعة‬ ‫ضد الدولة‪ ،‬وكذا األشخاص‬ ‫االعتباريين اآلخرين من القانون‬ ‫العام‪ ،‬إلى ‪ 13756‬سنة ‪،2010‬‬ ‫بارتفاع يصل إلى ‪ 6،8%‬مقارنة‬ ‫المسجل لـ‪12880‬‬ ‫بالعام ‪2009‬‬ ‫ّ‬ ‫دعوة وفق تقرير للوكالة القضائية‬ ‫للمملكة الذي ر ّد التطور إلى‬ ‫"توسع مجاالت تدخل السلطات‬ ‫العمومية‪ ،‬التي يرافقها نشاط يتعلق‬ ‫بالدعاوى أكثر فأكثر كثافة‪ ،‬وظهور‬ ‫أنواع جديدة من الدعاوى"‪.‬‬ ‫وأردفت ذات الوثيقة بأن ارتفاع هذه‬ ‫القضايا يعكس "تغييرا في العقليات"‬

‫‪2‬‬

‫السنة الثانية ‪ -‬العدد‪80 :‬‬

‫من ‪ 29‬دجنبر ‪ 2011‬إلى ‪ 04‬يناير ‪2012‬‬

‫نفى قيادي في حزب العدالة والتنمية أن يكون ما تناولته‬ ‫بعض الصحف حول الموقع الوارد أن يحتله الحزب‬ ‫في المشهد السياسي صحيحا بعد ما ُسجل من ارتباك‬ ‫في اإلعالن عن التشكيلة الحكومية‪ ،‬مذكرا في تصريح‬ ‫صحفي بأن حزبه فاز بالمرتبة األولى في انتخابات‬ ‫‪ 25‬نونبر وأن الملك عين األمين العام للحزب رئيسا‬ ‫للحكومة وكلفه بتشكيلها وهو ما يشتغل عليه "األخ‬ ‫رئيس الحكومة"‪.‬‬ ‫وأكد القيادي المذكور الذي فضل عدم ذكر اسمه أن‬

‫قال الصحافي عبد الحفيظ البقالي رئيس مكتب‬ ‫وكالة المغرب العربي لألنباء بنواكشوط ‪،‬‬ ‫الذي تم طرده من موريتانيا ‪ ،‬إنه يجهل‬ ‫خلفيات هذا القرار ‪ ،‬مطالبا سلطات هذا البلد‬ ‫ب" الكشف عن المبررات الحقيقية التي‬ ‫كانت وراء اتخاذ هذا القرار الذي صدر عن‬ ‫جهة أمنية والذي يشكل خرقا سافرا للقانون‬ ‫ولحرية الصحافة"‪.‬‬ ‫وأكد البقالي في لقاء مع الصحافة ‪ ،‬نظمته‬ ‫النقابة الوطنية للصحافة المغربية‪ ،‬الثالثاء‬ ‫‪ 27‬دجنبر الجاري بالرباط ‪ ،‬أن القرار‬ ‫الذي ابلغته اياه " جهة أمنية شكل بالنسبة‬ ‫إلي مفاجأة كبيرة " ‪ ،‬مضيفا أن السلطات‬ ‫الموريتانية لم تمهله سوى ‪ 24‬ساعة‬ ‫لمغاردة البالد "على الرغم من كوني رب‬ ‫أسرة تتكون من الزوجة وثالثة أطفال‬ ‫يتابعون دراستهم بنواكشوط ولم يكن امامنا‬ ‫متسع من الوقت لترتيب أمورنا واستخراج‬ ‫الشواهد المدرسية"‪.‬‬ ‫وأبرز أنه تعرض لضغط كبير بسبب االتصاالت‬ ‫الهاتفية المتكررة التي تلقاها من جهة أمنية‬ ‫موريتانية ‪ ،‬طوال يوم صدور القرار للتأكيد‬ ‫على ضرورة مغادرته البلد فورا ‪.‬‬ ‫وأشار إلى أنه مارس طوال تواجده‬ ‫بموريتانيا مهنة الصحافة في احترام تام‬ ‫لمبادىء واخالقيات المهنة " ‪ ،‬مضيفا أنه إذا‬ ‫كانت هناك مؤاخذات على آدائه المهني فانه‬ ‫كان ينبغي اتباع االجراءات العادية و"ليس‬ ‫مطالبتي بالمغادرة في ظرف ‪ 24‬ساعة"‪.‬‬

‫ّ‬ ‫وأن األشخاص "لم يعودوا يتوانون‬ ‫في رفع دعاوى قضائية على اإلدارة‪،‬‬ ‫وهي ثقافة لم تكن سائدة من قبل"‪..‬‬ ‫قبل أن تزيد ّ‬ ‫بأن تطوّرا شعدته بعض‬ ‫الدعاوى "السيما القضايا المرتبطة‬ ‫بتطبيق النظام العام للوظيفة العمومية‪،‬‬

‫ولجوء الدولة إلى مسؤولين‬ ‫آخرين‪ ،‬واللجوء لإللغاء من أجل‬ ‫االستعمال المفرط للسلطة بشكل‬ ‫عام‪ ،‬وإفراغ المساكن"‪.‬‬ ‫دعاوى أخرى عرفت انخفاضا‬ ‫سنة ‪ ،2010‬ومنها المرتبطة‬ ‫بالتشريع االجتماعي‪ ،‬والمصادرة‬ ‫بسبب المنفعة العامة‪ ،‬والمس‬ ‫بالملكية الخاصة‪ ،‬إلى جانب‬ ‫المسؤولية التعاقدية والمسؤولية‬ ‫التقصيرية للدولة‪ ..‬وذلك بتأثر ناجم‬ ‫عن األنشطة غير القضائية‪ ،‬السيما‬ ‫التسوية الحبية للنزاعات والوقاية من‬ ‫الدعاوى‪.‬‬

‫أسبوعية وطنية مستقلة شاملة‬

‫األمور تسير بشكل جيد خاصة‬ ‫بعد التوقيع على ميثاق األغلبية‬ ‫الذي يحكم العالقة بين مكونات‬ ‫التحالف الذي سيشكل الحكومة‪،‬‬ ‫موضحا أن قيادة الحزب لم تتوصل‬ ‫بشكل رسمي من حزب االستقالل‬ ‫بأي شيء يفيد ما تم تداوله عبر‬ ‫الصحافة بخصوص الخالف على بعض‬ ‫الحقائب الوزارية‪.‬‬

‫استنكرت المجموعة الوطنية للمجازين‬ ‫المعطلين ما وصفته استغالل جماعة‬ ‫العدل واإلحسان لنضاالتهم كمجازين‬ ‫معطلين لتصفية حساباتها مع الدولة‬ ‫المغربية‪.‬‬ ‫واعتبرت المجموعة في بيان لها‬ ‫عممته على وسائل اإلعالم "لن‬ ‫تقبل الركوب على معاركها النضالية‬ ‫لتصفية أي خصم سياسي كيفما كان"‪،‬‬ ‫موضحة أن مطلبها اجتماعي باألساس‬ ‫متمثل في الحق في الوظيفة‪.‬‬ ‫واستغربت المجموعة من توظيف‬ ‫صور أعضائها وشعاراتها في إحدى‬ ‫الفيديوهات المنشورة على موقع‬ ‫الجماعة على اإلنترنت لتحقيق ما‬ ‫وصفوه األهداف السياسوية التي‬ ‫عجزت الجماعة عن تحقيقها في‬ ‫حراك ‪ 20‬فبراير على حد تعبير‬ ‫البيان‪.‬‬ ‫ولم تفوت المجموعة المذكورة‬

‫الفرصة للتأكيد على ملحاحية مطلبها‬ ‫بالتوظيف المباشر في أسالك الوظيفة‬ ‫العمومية‪ ،‬محذرة الدولة المغربية من‬ ‫مغبة التغاضي عن مطلبها األساسي‬ ‫التي نزلت من أجله إلى شوارع‬ ‫الرباط منذ فبراير الماضي وهو‬ ‫اإلدماج في أسالك الوظيفة‪.‬‬ ‫وسبق للناطق الرسمي باسم الجماعة‬ ‫فتح اهلل أرسالن‪ ،‬أن أكد في تصريح‬ ‫لقناة الجزيرة أن حركة ‪ 20‬فبراير‬ ‫ال تمثل إال نوع وشكال من النضال‬ ‫واالحتجاجات في المغرب كانت قبل‬ ‫‪ 20‬وستستمر بعدها مضيفا أن هناك‬ ‫مظاهرات ومسيرات في ربوع المغرب‬ ‫قطاعية ومحلية يخوضها المعطلون‬ ‫خارج حراك ‪ 20‬فبراير‪ .‬وهو ما‬ ‫اعتبره عدد من المعطلين رسالة بكون‬ ‫الجماعة في مستقبل األيام قد تتوجه‬ ‫نحو المعطلين لمواجهة الدولة‪.‬‬

‫كتبت أسبوعية "جون أفريك" في عددها األخير أن إعادة انتخاب الزعيم الخالد‬ ‫ولد عبد العزيز‪ ،‬للوالية الحادية عشرة‪ ،‬على رأس "البوليساريو" التي يسيرها‬ ‫منذ ‪ 35‬سنة خلت‪ ،‬يتعين إدخالها ضمن أرقام غينيس القياسية‪ ،‬وهي وضعية أقل‬ ‫ما يمكن أن يقال عنها كونها "شاذة على المستوى السياسي في زمن الثورات‬ ‫العربية"‪ .‬وانتقد مدير التحرير في عمود األسبوعية بسخرية هذه المفارقة الغريبة‪،‬‬ ‫مشيرا إلى أن عبد العزيز الذي "يعتبر التأكيد على أنه كان المرشح الوحيد لخالفته‬ ‫ضربا من العبث‪ ،‬كان "شخصيا" يرغب في التنحي كما قال‪ .‬غير أن المؤتمرين‬ ‫(لألسف) كانوا ضد التناوب"‪.‬‬ ‫وأوضح أنه بين عشية وضحاها‪ ،‬أضحى بإمكان هذا المراكشي االستمرار في‬ ‫أن تسود بمخيمات تيندوف وبدعم دائم من الجزائر منذ ‪" ،1976‬ديموقراطية‬ ‫شعبية تستمد شرعيتها من اإلقامة الجبرية أكثر منها من الجماعة ذات التسيير‬ ‫الذاتي"‪.‬‬ ‫وكتب أنه في سنة ‪" ،2011‬أضعف انهيار نظام الزعيم الليبي معمر القذافي‬ ‫واختطاف ثالثة ناشطين إنسانيين أوربيين بقلب الرابوني‪ ،‬معقل البوليساريو‬ ‫بتندوف إلى حد ما زعامة محمد عبد العزيز"‪.‬‬ ‫وأعربت المجلة عن أسفها لكون ذلك "ليس كافيا لتبديد المناخ السائد منذ نحو‬ ‫أربعة عقود والذي يعيق هبوب نسائم الربيع على هذه الجمهورية الغريبة"‪.‬‬


‫حــصـــــــــاد‬

‫كلمة !‬

‫أحمد جزولي‬

‫‪3‬‬ ‫هناك وجوه وكائنات وأشياء‬ ‫ولحظات ال تغرب عن قلوبنا‪.‬‬ ‫تمر األيام والسنوات والعقود‬ ‫وال يزداد حضورها إال قوة‪.‬‬ ‫واليوم‪ ،‬يمكن لعدد من‬ ‫العرب مثلي اعتبار سنة‬ ‫‪ 2011‬من السنوات التي‬ ‫ستحفر مكانتها في كيانهم‪.‬‬ ‫هذا اإلفتتان قد يشترك فيه‬ ‫ماليين العرب ممن أعاد لهم‬ ‫الربيع العربي‪ ،‬أو الربيع‬ ‫الديمقراطي مثلما يحلو‬ ‫للرفاق األمازيغ أن يسمونه‪،‬‬ ‫لسانهم بعد عقود طويلة‬ ‫من عرضه بعيدا عنهم في‬ ‫شوارع الصمت‪.‬‬ ‫من هناك‪ ،‬كانوا يمرون ليلقوا‬ ‫على ألسنتهم المعلقة نظرة‬ ‫الغريب إلى الغريب ‪ ..‬يجري‬ ‫الدم في عروقهم‪ ،‬يرفعون‬ ‫أعناقهم قليال‪ ،‬ثم يدسونها‬ ‫بين أكتافهم‪ ،‬وينسحبون في‬ ‫انتظار زيارة أخرى وأخرى‬ ‫وأخرى !‬ ‫هناك كانوا يقولون كل‬ ‫شيئ دون أن يسمعهم أحد‪،‬‬ ‫ألن الحاكم "الحكيم دائما"‬ ‫حسب نشرات التلفزيون‪،‬‬ ‫وكأنه أصدر أمرا بأن يأتوه‬ ‫بألسنتهم سنوات قبل سن‬ ‫الرشد‪ ،‬قبل أن يُحرق اللسان‬ ‫بقول يفحمه فيصبح غير‬

‫تدخلت عناصر من القوات العمومية صبيحة اليوم‬ ‫الثالثاء‪ 27‬دجنبر الجاري‪ ،‬بشكل عنيف لتفريق جموع من‬ ‫المعطلين المحتجين أمام مركز مرجان بالحسيمة‪ ،‬وأسفر‬ ‫التدخل عن إصابات عدد من المعطلين ورجال األمن بعد‬ ‫الرد بالرشق بالحجارة على تدخل القوات األمنية‪.‬‬ ‫وحسب معطيات من عين االمكان فقد تمت إصابة خمس‬ ‫معطلين من فرع جمعية معطلي الناظور‪ ،‬اثنان منهم حالتهم‬ ‫حرجة‪ ،‬إذ أصيبوا بجروح غائرة على مستوى الرأس وقد‬ ‫تم نقل على إثرها البعض منهم إلى المستشفى الجهوي‬ ‫بالمدينة‪ ،‬كما تم اعتقال عدد غير محدد من المعطلين‬ ‫التابعين لفرعي الحسيمة والدريوش والناضور‪..‬‬ ‫ولإلشارة فقد جاء الشكل اإلحتجاجي في إطار التنسيق بين‬ ‫فروع الريف ردا على ما أسموه تملص المسؤولين من‬ ‫الوعود واإللتزامات التي مُنحت لهم من اجل تشغيلهم‪.‬‬

‫السنة الثانية ‪ -‬العدد‪80 :‬‬

‫من ‪ 29‬دجنبر ‪ 2011‬إلى ‪ 04‬يناير ‪2012‬‬

‫صالح للعرض‪.‬‬ ‫وإال لماذا كل هذا الصمت‬ ‫القاتل الذي عم شوارعنا‬ ‫العربية منذ منتصف القرن‬ ‫الماضي‪ .‬أين كانت ألسنة‬ ‫الناس؟‬ ‫هناك أجيال ضحت بما‬ ‫من‬ ‫منهم‬ ‫استطاعت‪،‬‬ ‫فداء‪ ،‬ومنهم‬ ‫قدم روحه‬ ‫ً‬ ‫قضى سنوات طويلة وراء‬ ‫القضبان‪ ،‬ومنهم من جوع‪،‬‬ ‫ومنهم من سلب حريته‬ ‫وأجبر على البقاء في بيته‬ ‫ومنهم من أغلقت جريدته‪،‬‬ ‫ومنهم من اعترضوا طريقه‬ ‫في الشارع العام وأشبعوه‬ ‫ضربا‪ ،‬وهناك من اعتدوا‬ ‫عليه في عرضه إلى غير‬ ‫هذا من أشكال اإلضطهاد‬ ‫والقمع والقهر‪ ،‬والتي كانت‬ ‫تشتد كلما ازداد فقر الشعوب‬ ‫وتضخمت ثروات الحكام‬ ‫الذين يتصورون أن "الجياع"‬ ‫سينقضون على ثرواتهم عند‬ ‫أبسط "تساهل"‪.‬‬ ‫وعاش العالم العربي في‬ ‫غياهب القمع والفقر‪ ،‬دون‬ ‫أن تنفع نظرية "الضغط يولد‬ ‫اإلنفجار"‪ ،‬وراجت مقولة‬ ‫"الضغط يولد اإلنبهار"‬ ‫(اإلنبهار بالحاكم طبعا)‪،‬‬ ‫وراح كل عربي بقيت له ذرة‬

‫يسعى حزب العدالة والتنمية اإلسالمي‬ ‫المعتدل في المغرب منذ فوزه بأغلبية‬ ‫مقاعد البرلمان في االنتخابات األخيرة إلى‬ ‫تأكيد أنه ال يعتزم تقييد الحريات المدنية‬ ‫أو سن قواعد جديدة لقطاع السياحة‪.‬‬ ‫ويصر العدالة والتنمية على أنه ليس‬ ‫حزبا إسالميا رغم أن مرجعيته إسالمية‬ ‫وذلك ألن القانون المغربي يمنع تكوين‬ ‫أحزاب سياسية على أسس دينية أو‬ ‫عرقية‪.‬‬ ‫ويتمتع المغاربة الذين تأثروا إلى حد‬ ‫بعيد بالثقافة الغربية منذ عقود بدرجة‬ ‫من الحرية لم يعرفها الكثير من الدول‬ ‫العربية أو اإلسالمية األخرى ‪.‬‬ ‫ويقول حزب العدالة والتنمية إنه يسعى‬ ‫منذ تكليفه بتشكيل الحكومة إلى عالج‬ ‫المشاكل التي يواجهها المغرب مثل الفقر‬ ‫والفساد والمحسوبية وإلى تطوير التعليم‬ ‫والخدمات الصحية ولن يركز على طول‬ ‫أثواب النساء وال على الحجاب‪.‬‬ ‫وشدد عبد العزيز الرباح عضو األمانة‬ ‫العامة لحزب العدالة والتنمية المرشح‬ ‫ألحد المناصب الوزارية على أن ال‬ ‫فرد وال مؤسسة يستطيع أن يملي على‬ ‫المجتمع المغربي سلوكياته‪.‬‬ ‫وقال "أتمنى من خالل الممارسة التي‬ ‫سيراها الجميع في المستقبل القريب أن‬ ‫المواطن سيكون كريما وعزيزا تحترم‬ ‫حقوقه‪ .‬المغرب له التزامات دولية في‬ ‫إطار الخصوصية المغربية وفي المغرب‬ ‫أيضا جمعيات لحقوق اإلنسان ال يمكنها‬ ‫أن تقبل‪ ..‬ومنها جمعياتنا نحن التي‬

‫أسبوعية وطنية مستقلة شاملة‬

‫عقل يبحث عن أسباب جمود‬ ‫الشارع العربي تجاه حكام‬ ‫متسلطين‪ ،‬فاختار الكثيرون‬ ‫علم النفس أمام عسر إيجاد‬ ‫أي تفسير في أغلب النظريات‬ ‫األخرى‪ .‬ولهاذا‪ ،‬كان كتاب‬ ‫"التخلف االجتماعي مدخل‬ ‫إلى سيكولوجية اإلنسان‬ ‫المقهور" لصاحبه الدكتور‬ ‫مصطفى حجازي‪ ،‬من بين‬ ‫الكتب األكثر مبيعا في العالم‬ ‫العربي‪ ،‬ومن المؤكد أن‬ ‫دورا أخرى طبعته سرا‪،‬‬ ‫ناهيك عن ماليين النسخ‬ ‫المصورة التي كانت تسرب‬ ‫تحت المعاطف وبين الطالب‬ ‫هواة "اقرأ ووزع" !‬ ‫وفجأة تغير كل شيء أمام‬ ‫تراكم المعرفة عبر األنترنيت‬ ‫بالتواصل‬ ‫واإلستقواء‬ ‫والتشبيك بين األفراد‪،‬‬ ‫وظهور جيل جديد "ال يحلل"‬ ‫كثيرا‪ ،‬جيل ينطق بالكالم‬ ‫مثلما يعبر عقله‪ ،‬ويتصرف‬ ‫بتلقائية في حياته ككل‪ ،‬وما‬ ‫طريقته في اإلحتجاج إال‬ ‫جزء من هذه التلقائية‪.‬‬ ‫ً‬ ‫طبعا‪ ،‬هذا الجيل كان ينفر‬ ‫بسرعة من تحاليل شيوخ‬ ‫المعارضات وأرباب مدارسها‬ ‫القائمة‪ .‬هذا ما جعل الجيل‬ ‫الجديد يتجاوز الجميع‪ ،‬ألنه‬

‫تنتمي لنفس المرجعية ونفس االجتهاد‪..‬‬ ‫ال يمكنها أن تقبل هذه الجمعيات وال يمكن‬ ‫أن يقبل المجتمع أن يأتي حزب أو هيئة أو‬ ‫وزير لكي يفرض على المجتمع أو على‬ ‫أشخاص أذواقهم وطريقة حياتهم‪".‬‬ ‫والسياحة قطاع بالغ األهمية في المغرب‬ ‫الذي استقبل زهاء عشرة ماليين زائر‬ ‫من الخارج العام الماضي‪ .‬وثمة مخاوف‬

‫طرح السؤالين األساسيين‪:‬‬ ‫لماذا أصمت؟ ومن حقي أن‬ ‫أختار من يمثلني (في السلطة‬ ‫أو في المعارضة)؟‬ ‫وهذا الجيل جيل من البحر‬ ‫إلى البحر في العالم العربي‪،‬‬ ‫جيل مختلف‪ ،‬ال أعني فقط من‬ ‫يخرجون في هذا اإلحتجاج‬ ‫أو ذاك‪ ،‬بهذه المناسبة أو‬ ‫تلك‪ ،‬بل هو حالة سلوكية‬ ‫عامة (أكثر منها ثقافية)‬ ‫وعت أن كل أشكال الظلم‬ ‫إهانة مقصودة تستحق الرد‪،‬‬ ‫وأال شرعية لحاكم يقمع‪ ،‬وال‬ ‫صحة لحكم يقوم على غير‬ ‫صناديق اإلقتراع الشفافة‪،‬‬ ‫وال معنى لحاكم ال يصنع‬ ‫تنمية شعب‪.‬‬ ‫هذا التغيير الذي طال العالم‬ ‫العربي هو الذي يجعل سنة‬ ‫‪ 2011‬تبقى خالدة في‬ ‫تاريخنا الجماعي‪ ،‬والرهان‬ ‫اليوم على سنة ‪2012‬‬ ‫لتكون إضافة نوعية إلى‬ ‫األمام‪ ،‬بتفوق الثورات‬ ‫الناجحة في خلق التنمية‬ ‫المستدامة والقضاء على‬ ‫الفساد‪ ،‬لتكون نموذجا لباقي‬ ‫الشعوب المترددة والتي هي‬ ‫في منتصف الطريق ‪ ..‬طريق‬ ‫وحيد اإلتجاه نحو استعادة‬ ‫لسان وكرامة العربي ‪..‬‬

‫من أن يسعى حزب إسالمي في السلطة‬ ‫إلى فرض قيود على سلوك السائحين‬ ‫الذين تختلف عاداتهم عن تقاليد بلد الدين‬ ‫الرسمي فيه اإلسالم‪.‬‬ ‫ولكن بوشتي حتاش المستثمر في مجال‬ ‫السياحة والفنادق ذكر لتلفزيون رويترز‬ ‫أن أي حزب سياسي يتولى السلطة لن‬ ‫يحاول التدخل في مجال السياحة‪.‬‬


‫حــصـــــــــاد‬ ‫أعلنت الكتابة الوطنية لمجموعة العمل‬ ‫الوطنية لمساندة العراق وفلسطين عن تنظيم‬ ‫وقفة يوم الخميس المقبل‪ ،‬على السادسة‬ ‫مساء بساحة البريد بالعاصمة الرباط‪،‬‬ ‫من أجل التعبير عن "الدعم الكامل للشعب‬ ‫الفلسطيني ولمقاومته البطلة‪ ،‬و التنديد‬ ‫بالتطبيع واالستسالم‪ ،‬ودعم المصالحة‬ ‫الوطنية على قاعدة الصمود والمقاومة‬ ‫والتشبث بالثوابت"‪.‬‬ ‫وانتقدت المجموعة ما قالت عنه‪ ،‬ضمن‬ ‫بيان توصلت به هسبريس‪ّ ،‬أنها "محاولة‬ ‫الصهاينة وعمالئهم‪ ،‬في الداخل والخارج‪،‬‬ ‫اإلسراع في فرض التطبيع مع المغرب‬ ‫على الخصوص‪ ،‬وسط انشغاالت الناس‬ ‫باالنتفاضات واالنتخابات وإفرازاتها"‪.‬‬ ‫وعاودت مجموعة العمل الوطنية لمساندة‬ ‫العراق وفلسطين انتقاد "مشاركة صهاينة‬ ‫في منتدى ميدايز ‪ 2011‬الذي نظمه معهد‬ ‫أماديوس بطنجة"‪ ..‬زيادة على "احتضان‬ ‫جامعة األخوين بإفران‪ ،‬يومي ‪ 21‬و‪22‬‬ ‫شتنبر ‪ ،2011‬ندوة حول الهلوكوست‪..‬‬ ‫بدعم من برنامج كيفونيم الصهيوني لمديره‬ ‫بيتر كيفت"‪.‬‬ ‫وعبّر أيضا عن االستياء من "ارتفاع‬ ‫الواردات الصهيونية إلى المغرب خالل الستة‬

‫‪4‬‬

‫أشهر األولى من هذه السنة" و"ارتفاع نسبة‬ ‫المغاربة الذين زاروا الكيان الصهيوني إلى‬ ‫‪ 900‬خالل خمسة أشهر" و"مشاركة راقصة‬ ‫صهيونية في المهرجان الدولي للرقص‬ ‫الشرقي بمراكش"‪ ،‬و"استضافة برنامج‬ ‫حميد برادة‪ ،‬بالقناة الثانية‪ ،‬للصهيوني افير‬ ‫برونشطاين"‪ ،‬و"إحياء زهرة هندي لحفلين‬ ‫غنائيين في تل أبيب"‪..‬‬ ‫كما عبّرت المجموعة عن إدانتها لـ "كل‬ ‫أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني‬

‫قال رئيس الحكومة عباس الفاسي بأن "غياب‬ ‫الوزراء المستقيلين عن اجتماع مجلس الحكومة‪،‬‬ ‫األربعاء ‪ 28‬دجنبر الجاري‪ ،‬لن يؤثر على‬ ‫سير أشغاله"‪ ..‬وأردف ّ‬ ‫بأن المجلس "يجتمع‬ ‫بوصفه هيئة دستورية‪ ،‬كما أن الدستور ال يحدد‬ ‫عدد الوزراء الذين ينبغي أن يحضروا اجتماع‬ ‫المجلس"‪.‬‬ ‫كما ص ّرح عبّاس الفاسي‪ ،‬قبيل انطالق مجلس‬ ‫بأن "التشكيلة الجديدة للحكومة لم ّ‬ ‫الحكومة ّ‬ ‫يتبق‬ ‫له إالّ يومَان أو ثالثة‪ ..‬ألن المشاورات جاهزة‬ ‫وال تنقصها إالّ بعض الجزئيات"‪ ،‬قبل أن يزيد‬ ‫ّ‬ ‫بأن "تعيينات قد تمّت لبعض الوزراء من أجل‬ ‫النيابة عن المستقيلين عقب انتخابهم بمجلس‬ ‫النواب يوم ‪ 25‬نونبر وعدم إمكانية جمعهم بين‬ ‫المنصبين"‪.‬‬ ‫ووفقا بجدول أعمال المجلس ّ‬ ‫فإن حكومة‬

‫في خطوة هي األولى من نوعها في‬ ‫الجامعة المغربية‪ ،‬قرر أزيد من ‪4000‬‬ ‫طالب بكلية الشريعة بجامعة القرويين‬ ‫بفاس سحب شواهد البكالوريا بشكل‬ ‫جماعي ومغادرة الكلية يوم األربعاء‬ ‫‪ 28‬دجنبر الجاري‪ ،‬محملين المسؤولية‬ ‫لوزارة التربية الوطنية والتعليم العالي‪.‬‬ ‫وتأتي هذه الخطوة حسب بيان لطلبة‬ ‫الكلية تتوفر "الرهان" على نسخة منه‬ ‫لعدم االستجابة لمطلب رحيل رئيس الجامعة‬ ‫بالنيابة‪ ،‬وعلى إثر ما وصفوه بـ"سياسة‬ ‫التهميش واإلهمال التي تنهجها الوزارة‬ ‫الوصية اتجاه كلية الشريعة بفاس إضافة إلى‬ ‫ما اعتبروه سكوتا غير مبرر على استمرار‬ ‫إغالق الكلية للشهر الثاني على التوالي‪.‬‬ ‫وأوضح البيان أن الكلية تعرف عدة اختالالت‬

‫السنة الثانية ‪ -‬العدد‪80 :‬‬

‫من ‪ 29‬دجنبر ‪ 2011‬إلى ‪ 04‬يناير ‪2012‬‬

‫والصهاينة تحت أية ذريعة كانت وتحت‬ ‫أي مسمى أو إطار"‪ ..‬وأضافت مطالبتها‬ ‫المسؤولين المغاربة بـ "إنهاء كل مبادرات‬ ‫التطبيع ومساءلة المطبعين‪ ..‬وإلغاء العقود‬ ‫المبرمة من الشركات الداعمة للكيان‬ ‫الصهيوني أو لمشاريعه االستيطانية"‪..‬‬ ‫زيادة على "منع نقل جثامين اليهود المغاربة‬ ‫إلى الكيان الصهيوني‪ ،‬لما يشكله من منازعة‬ ‫في مغربيتهم ومن دعم لالستيطان ونهب‬ ‫األراضي"‪.‬‬

‫أسبوعية وطنية مستقلة شاملة‬

‫تعرض الصحفي رضوان حفياني (وسط الصورة) لطرد "تعسفي"‬ ‫من قبل مشغليه في يومية "الصباح" المغربية يوم ‪ 21‬من الشهر‬ ‫الحالي‪.‬‬ ‫ومنع حفياني من ولوج باب المؤسسة مباشرة بعد عودته من‬ ‫خارج المغرب حيث قضى عطلته السنوية المستحقة‪.‬‬ ‫ويعتبر رضوان حفياني من الصحفيين المتوجين بجوائز وطنية‬ ‫ودولية في الصحافة‪ ،‬كما يعتبر‪ ،‬أيضا‪ ،‬من بين مؤسسي جريدة‬ ‫الصباح المغربية‪ ،‬وقضى بها إحدى عشرة سنة‪ ،‬حيث دخل‬ ‫الصحيفة قبيل طرد األستاذ طلحة جبريل ببضعة أشهر‪.‬‬ ‫وكانت عالقة حفياني برئيس تحرير "الصباح" خالد حري حسب‬ ‫مصادرعليمة قد ساءت‪ ،‬حيث شابها التوتر منذ فترة طويلة وصل‬ ‫حد انقطاع الكالم بينهما‪ ،‬والسبب يؤول حسب نفس المصادر‬ ‫إلى كون حفياني كان مساندا للصحفي رشيد نيني المحكوم عليه‬ ‫بسنة سجنا نافذا‪ ،‬ووقف حفياني إلى جانب مؤسس "المساء"‬ ‫في محنته منذ اللحظات األولى العتقاله‪ ،‬وأضافت نفس المصادر‬ ‫"ونحن نعي ماذا يعني خط نيني وشراسة منافسته ألهل الصباح‬ ‫وليكونوميست"‪.‬‬ ‫وعبرت "نقابة الصحفيين المغاربة" التي يرأسها رضوان حفياني‬ ‫عن رفضها المطلق لألسلوب "البدائي الذي تعاملت به إدارة‬ ‫الصباح‪ ،‬في شخص مدير نشرها عبد المنعم دلمي‪ ،‬ومديرها العام‬ ‫خالد بليزيد ورئيس تحريرها خالد الحري‪ ،‬مع زميلنا وكاتبنا العام‪.‬‬ ‫ليس من األخالق في شيء منع صحافي بارز من مجرد الدخول‬ ‫على األقل لمقر الصحيفة‪ ،‬وبعدها يكون لهم حديث متحضر معه‪،‬‬ ‫أو إشعار له بما يزعمون انه مغادرة للعمل من غير إذن"‪.‬‬

‫"تصريف األعمال" ستناقش تفعيل مقتضيات‬ ‫دستورية تهم قانون المالية‪ ،‬والمصادقة على‬ ‫مرسوم لضمان السير العادي لمرافق الدولة‪،‬‬ ‫ومرسومي قانون يتعلق األول باستخالص بعض‬ ‫الموارد عن السنة المالية ‪ ،2012‬فيما يهم‬ ‫الثاني وقف استيفاء رسم االستيراد المفروض‬ ‫على القمح الصلب والقمح اللين‪.‬‬

‫من جملتها عدم توقيع رئيس الجامعة‬ ‫بالنيابة على الشواهد في آجالها المحددة‬ ‫خالل الموسم الجامعي الماضي‪ ،‬ما أدى إلى‬ ‫تفويت آجال مباراة التوظيف والماستر على‬ ‫الطلبة الخريجين‪ ،‬إضافة إلى التسبب في‬ ‫عرقلة فتح الماستر‪.‬‬ ‫وفي هذا السياق يقول عبد اللطيف الركيك‬ ‫(طالب بالكلية) أن هذا السحب يأتي كخطوة‬

‫أخيرة من االحتجاج بعد أكثر من شهرين‬ ‫من الصمت الرهيب للوزارة تجاه هذا‬ ‫الملف لم يعد باإلمكان االستمرار في‬ ‫هذه الكلية‪.‬‬ ‫وتساءل الركيك كيف لم تتحرك الوزارة‬ ‫لوقف تعطيل مرفق عمومي كالكلية لمدة‬ ‫شهرين‪ ،‬مضيفا أنه في غياب أي مخطط‬ ‫واضح لرئاسة الجامعة قررنا سحب‬ ‫شواهد الباكالوريا ومغادرة الكلية‪.‬‬ ‫وكانت الكلية قد شهدت قبل هذه الخطوة‬ ‫سلسلة من الخطوات التصعيدية منذ بداية‬ ‫السنة (إخالء الكلية‪ ،‬مسيرات يومية‬ ‫اعتصامات‪ ،‬ووقفات احتجاجية بفاس‬ ‫والرباط‪.).‬‬

‫علمت "الرهان" من مصدر مطلع‪ ،‬أن بعض المستشارين‬ ‫وفرق برلمانية تعمل على تكوين النصاب لتشكيل لجنة تقصي‬ ‫الحقائق في قطاع التجهيز والنقل الذي يمثله رئيس مجلس‬ ‫النواب الحالي‪ ،‬الوزير السابق للتجهيز والنقل في حكومة‬ ‫عباس الفاسي المنتهية واليتها‬ ‫وقالت نفس المصادر إن هناك خروقات طالت قطاع التجهيز‬ ‫والنقل‪ ،‬وأضافت نفس المصادر أن الوزير السابق كريم‬ ‫غالب قد "زاغ" عن المخطط الذي رسمه في تشييد الطرق‪،‬‬ ‫حيث منح تراخيص المقالع لبعض الشخصيات التي لها عالقة‬ ‫بحزب االستقالل‪.‬‬


‫حــصـــــــــاد‬

‫‪5‬‬

‫السنة الثانية ‪ -‬العدد‪80 :‬‬

‫من ‪ 29‬دجنبر ‪ 2011‬إلى ‪ 04‬يناير ‪2012‬‬

‫أكد رئيس الجمعية المغربية‬ ‫لحماية اللغة العربية الدكتور‬ ‫موسى الشامي أن اإلذاعات‬ ‫الخاصة بالمغرب باتت تروج‬ ‫مضامين إعالمية هابطة‪ ،‬وبلغة‬ ‫سوقية ساقطة‪ ،‬مستغربا تماديها‬ ‫في ذلك أمام مرأى ومسمع‬ ‫هيئة أحمد غزالي رئيس الهيئة‬ ‫العليا للمجلس األعلى لالتصال‬ ‫السمعي البصري "الهاكا"‪.‬‬ ‫وأضاف موسى الشامي الذي‬ ‫كان يتحدث خالل الجمع العادي‬ ‫لتجديد مكتب الجمعية المغربية‬ ‫لحماية اللغة العربية لفرع الرباط أن اإلذاعات‬ ‫الخاصة تصر يوميا على اإلساءة للغة‬ ‫الوطنية‪ ،‬ومصرة على تدبير مجزرة في حق‬ ‫اللغة العربية‪ ،‬باستعمال لغة الشارع المنحطة‬ ‫بعد خلطة من اللغة العربية واللغة الفرنسية‬ ‫والعامية‪.‬‬ ‫وانتقد الشامي أستاذ اللغة الفرنسية بكلية علوم‬ ‫التربية سابقا الضعف اللغوي لدى العاملين‬ ‫بهذه اإلذاعات ال سواء بالنسبة للغة الفرنسية‬ ‫واللغة العربية‪ ،‬داعيا الهاكا والمؤسسات‬ ‫الرسمية المعنية بحماية المستهلك المغربي‪،‬‬

‫احترام مشاعرهم فيما يخص اللغة العربية‪،‬‬ ‫وحمايتهم من حملة الضجيج والتلوث اللغوي‬ ‫الذي تروج له اإلذاعات الخاصة‪.‬‬ ‫وأشار موسى الشامي أن المكتب الوطني‬ ‫للجمعية المغربية لحماية اللغة العربية سيعمل‬ ‫في المستقبل القريب على التقدم بطلب لقاء‬ ‫السيد أحمد الغزالي رئيس الهيئة العليا‬ ‫للمجلس األعلى لالتصال السمعي البصري‬ ‫لبحث سبل التدخل لوقف المهزلة اللغوية التي‬ ‫تبثها اإلذاعات الخاصة‪.‬‬ ‫وشدد في كلمة افتتاحية ألقاها يوم السبت ‪24‬‬ ‫دجنبر الجاري بالمدرسة الوطنية للصناعة‬

‫المعدنية أمام المؤتمرين‬ ‫لتجديد مكتب الجمعية‬ ‫المغربية لحماية اللغة العربية‬ ‫فرع الرباط أن اإلذاعات‬ ‫الخاصة تتحمل مسؤولية‬ ‫إفساد الذوق العام عبر لغة‬ ‫فاسدة‪ ،‬والترويج لتلوث لغوي‬ ‫مبتذل بسبب استعمال منشطي‬ ‫البرامج لغة هجينة ومبتدعة‬ ‫أقرب إلى اللغو منه إلى اللغة‪،‬‬ ‫ألنها في العادة خليطا مشترك‬ ‫بين العربية والفرنسية‬ ‫والعامية واألمازيغية‪.‬‬ ‫وأوضح الشامي أنه يمكن القول أن الهاكا قد‬ ‫فشلت في تدبير ملف احترام شروط استعمال‬ ‫اللغة الوطنية العربية من قبل اإلذاعات‬ ‫الخاصة‪ ،‬حيث يتواصل خرق منصوص دفاتر‬ ‫التحمالت‪.‬‬ ‫ومعلوم أن اإلذاعات الخاصة ملزمة باحترام‬ ‫مجموعة من الضوابط الواردة في دفتر‬ ‫التحمالت‪ ،‬منها ضرورة االلتزام بنزاهة‬ ‫ومصداقية األخبار‪ ،‬وحماية الجمهور الناشئ‬ ‫والحياة الخاصة لألشخاص‪ ،‬إال أن في الكثير‬ ‫من المرات تتجاوز ذلك‪.‬‬

‫صدر بالجريدة الرسمية الظهير‬ ‫‪" 1.11.199‬المعفي" لبعض أعضاء‬ ‫الحكومة من مهامّهم‪ ،‬ويشير إلى "طلب‬ ‫رئيس الحكومة‪ ،‬عبّاس الفاسي‪ ،‬بإعفاء‬ ‫بعض أعضاء الحكومة من مهامّهم بناء‬ ‫على استقالتهم بتاريخ ‪ 24‬دجنبر"‪..‬‬ ‫ويتعلق األمر بكل من امحند العنصر‬ ‫المعفى من مهام وزير الدولة‪ ،‬وصالح‬ ‫الدين مزوار من مهام وزير االقتصاد‬ ‫والماليّة‪ ،‬وياسمينة با ّدو من مهام‬ ‫الصحة‪ ،‬وعزيز أخنوش من مهام‬ ‫وزيرة‬ ‫ّ‬ ‫وزير الفالحة والصيد البحري‪ ،‬وأحمد‬

‫رضى شامي من مهام وزير الصناعة‬ ‫والتجارة والتكنولوجيات الحديثة‪،‬‬ ‫ونزهة الصقلي من مهام وزيرة التنمية‬ ‫االجتماعية واألسرة والتضامن‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫الموقع بالعطف‬ ‫كما طال ذات القرار‪،‬‬ ‫من طرف عبّاس الفاسي‪ ،‬إدريس لشكر‬ ‫من مهام الوزير المكلف بالعالقات‬ ‫مع البرلمان‪ ،‬ومحمد عامر من مهام‬ ‫الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة‬ ‫المكلف بالجالية‪ ،‬وأنيس بيرو من‬ ‫مهام كاتب الدولة لدى وزير السياحة‬ ‫والصناعة التقليدية المكلّف بالصناعة‬

‫التقليديّة‪ ،‬ومحمّد أوزين من مهام كاتب‬ ‫الدولة لدى وزير الشؤون الخارجيّة‬ ‫والتعاون‪.‬‬ ‫ذات العدد من الجريدة تض ّم المرسوم‬ ‫‪ 2.11.744‬القاضي بتكليف بعض‬ ‫أعضاء حكومة الفاسي بالقيام مقام‬ ‫المعفيّين‪ ..‬وذلك استنادا‪ ،‬باألساس‪،‬‬ ‫على الفصل ‪ 47‬من دستور الـ‪1‬‬ ‫يوليوز‪ ..‬حيث تقوم أمينة ابن خضراء‬ ‫بمهام وزير المالية‪ ،‬وأحمد توفيق‬ ‫حجيرة بمهام وزير التجهيز والنقل‪،‬‬ ‫الصحة‪.‬‬ ‫ونزار بركة بمهام وزيرة‬ ‫ّ‬

‫طالبت الجمعية المغربية لحقوق اإلنسان كل من وزير‬ ‫العدل ووزير الداخلية والمدير العام لألمن الوطني بفتح‬ ‫تحقيق عاجل في حالة اختطاف الناشط بحركة ‪20‬‬ ‫فبراير بفاس اسماعيل بوبيع‪ ،‬وذلك في رسالة موجهة‬ ‫للمسؤولين الثالثة‪.‬‬ ‫وجاء في رسالة الجمعية أنها توصلت بخبر عاجل يفيد‬ ‫باختطاف المواطن اسماعيل بوبيع ‪ ،‬وهو لإلشارة من‬ ‫قدماء مناضلي اإلتحاد الوطني لطلبة المغرب ‪ ،‬ومن‬ ‫النشطاء الحاليين بحركة ‪ 20‬فبراير بفاس‪.‬‬ ‫وحسب مضمون رسالة الجمعية‪ ،‬فإن المعطيات‬ ‫المتوفرة لديها فإن مصطفى اللويزي قد عاين أمس‬ ‫االثنين ‪ 26‬دجنبر الجاري‪ ،‬بشارع الجيش الملكي‬ ‫بفاس الواقعة في حدود الساعة الواحدة زواال حين‬ ‫كان يتبادل الحديث مع المعني باالختطاف ‪ ،‬وأشارت‬ ‫الجمعية في رسالتها أنه تمت مباغتثهما من طرف‬ ‫أربعة أشخاص قدموا أنفسهم أنهم بوليس دون أن‬ ‫يدلوا مايثبث ادعاءهم ‪،‬و دون تقديم أي إذن باالعتقال‬ ‫‪ ،‬فقاموا بتصفيد يدي المواطن اسماعيل بوبيع ‪،‬حيث‬ ‫أخذوه معهم ‪ ،‬واقتادوه إلى مكان مجهول ‪ ،‬وأشارت‬ ‫الى حدود كتابة هذه الرسالة لم تتوصل الجمعية بأية‬ ‫معلومة عن مكان تواجد المعني باألمر‪.‬‬

‫و ناشد المكتب المركزي للجمعية المغربية لحقوق‬ ‫اإلنسان كل من الوزيرين و المدير العام لألمن الوطني‪،‬‬ ‫من أجل التدخل العاجل لحمل المصالح المعنية لفتح‬ ‫بحث بشأن الظروف والمالبسات التي صاحبت اختطاف‬ ‫هذا المواطن ‪ ،‬مؤكدة نفس الجمعية على ضرورة‬ ‫حماية حقوق المواطن اسماعيل بوبيع المنصوص‬ ‫عليها في المواثيق الدولية لحقوق اإلنسان كما في‬

‫القانون المغربي ‪ ،‬وطالبت السلطات باحترام المساطر‬ ‫القانونية عند االعتقال والتوقيف والمتابعة ‪ ،‬مع ترتيب‬ ‫اإلجراءات القانونية الالزمة في الموضوع ‪،‬والعمل‬ ‫على وقف كل التجاوزات التي تمارس في إخالل واضح‬ ‫بالمشروعية القانونية ‪ ،‬والكشف عن مصيره‪ ،‬مع‬ ‫موافاة الجمعية بنتائج البحث والتحقيق‪ ،‬وذلك حسب‬ ‫مضمون نفس الرسالة‪.‬‬

‫أسبوعية وطنية مستقلة شاملة‬

‫تعيش شوارع مدينة ورزازات‪ ،‬مند بداية األسبوع‬ ‫المنصرم‪ ،‬حالة من الفوضى ووضعية غير مسبوقة‬ ‫جراء صراع نشب بين سائقي الطاكسيات الكبيرة و‬ ‫سائقي الصغيرة في المجال الحضري‪ ،‬أدت إلى قطع‬ ‫الطرق والشوارع الرئيسية للمدينة‪.‬‬ ‫وقد أكد اإلتحاد المحلي للكنفدرالية الديمقراطية للشغل‬ ‫في بيان صادر له أنه " من بين أبرز مظاهر الفلتان‬ ‫األمني الذي تعيشه مدينة ورزازات هو تحريض السلطة‬ ‫واألمن لبلطجيتها‪ ،‬من بعض األشخاص المدمنين على‬ ‫المخدرات وبعض سائقي سيارات األجرة الكبيرة‪،‬‬ ‫لالعتداء على منخرطي الكونفدرالية الديمقراطية‬ ‫للشغل من سائقي الطاكسيات الصغيرة والتعدي على‬ ‫سياراتهم وعملهم داخل المدار الحضري‪ ...‬إضافة إلى‬ ‫التهديد و محاولة تصفيتهم جسديا" حسب ذات البيان‬ ‫الذي توصل الموقع بنسخة منه‪.‬‬ ‫هذا و قد أدان االتحاد المحلي للكدش بورزازات "الهجوم‬ ‫المستهجن الذي تتعرض له نقابة الكدش بورزازات‬ ‫من طرف السلطات واألمن و القضاء و لوبيات الفساد‬ ‫بالمنطقة"‪ .‬و قد حمل ذات البيان "السلطات المحلية‬ ‫واإلقليمية واألمن و القضاء مسؤولية حماية المنخرطين‬ ‫الكونفدراليين في أمنهم و حياتهم التي أصبحت مهددة‬ ‫بشكل كبير" وطالبت القضاء واألمن بالتدخل لتطبيق‬ ‫القانون في المدينة وحماية الممتلكات و األرزاق"‪.‬‬ ‫وتجدر اإلشارة إلى أن مكتب االتحاد المحلي قام‬ ‫باجتماعات و اتصاالت متعددة و مباشرة مع‬ ‫المسؤوليين بعمالة ورزازات‪ ،‬والوكيل العام للملك‬ ‫لدى محكمة االستئناف‪ ،‬ووكيل الملك لدى المحكمة‬ ‫االبتدائية‪ ،‬ووالي األمن بورزازات‪" ،‬الذين تغاضوا‬ ‫على هذه الممارسات وقرروا دعم و تحريض بلطجيتهم‬ ‫لالعتداء علينا وعلى مصالحنا و حقوقنا بعد أن تعهدوا‬ ‫على ضرورة تطبيق القانون"‪ ،‬حسب عمر أبوهو‬ ‫الكاتب العام لإلتحاد المحلي ‪.‬‬

‫"‪ ،"magnifique homme d'état‬بهذه‬ ‫العبارة الفرنسية‪ ،‬علقت الممثلة المغربية لطيفة‬ ‫أحرار على اتصال هاتفي تلقته من رئيس الحكومة‬ ‫المعين واألمين العام لحزب العدالة والتنمية‪ ،‬عبد اإلله‬ ‫بنكيران‪ ،‬وكشفت بأنه عبر لها عن تنديده بدعوات‬ ‫قتلها عبر الفيسبوك‪.‬‬ ‫وعبرت أحرار في تصريح صحفي عن سعادتها بمكالمة‬ ‫هاتفية صادرة عن رئيس الحكومة المعين‪ ،‬مشيرة إلى‬ ‫أنها ستنقش مبادرة مثل هذه في ذاكرتها‪ ،‬إضافة إلى‬ ‫مكالمة هاتفية أخرى تلقتها من محمد نجيب بوليف‬ ‫الوجه االقتصادي المعروف في حزب العدالة والتنمية‪،‬‬ ‫والمرشح لتقلد حقيبة المالية في الحكومة الجديدة‪.‬‬ ‫واستنكرت أحرار محاوالت توسيع الشرخ بين‬ ‫األسرة الفنية وبين حزب مثل العدالة والتنمية نال في‬ ‫االستحقاقات األخيرة ثقة نسبة مهمة من المغاربة‪.‬‬


‫حــصـــــــــاد‬ ‫حركة ‪ 20‬فبراير الشبابية ترمز إلى الربيع‬ ‫المغربي‪ ،‬وجل نشطائها من الشباب‪ .‬خبراء‬ ‫ونشطاء مغاربة حاورهم موقع دويتشه فيله حول‬ ‫الخلفيات االجتماعية لهذه الحركة الشبابية‪ ،‬وهم‬ ‫يرون ان الطابع االحتجاجي ليس وحده ما يفسر‬ ‫خلفياتها‪.‬‬ ‫يشهد المغرب منذ ‪ 20‬فبراير الماضي مظاهرات‬ ‫شبه اسبوعية في شوارع مختلف مدن البالد‪ .‬أغلب‬ ‫نشطاء حركة ‪ 20‬فبراير شباب دون األربعين‪ .‬وفيما‬ ‫يتفق المحللون على أن الحراك الشبابي الذي يعرفه‬ ‫المغرب منذ شهور يتم بدافع االوضاع االجتماعية‬ ‫والسياسية لهؤالء الشباب باعتبار أغلبهم عاطلين‬ ‫عن العمل أو غير راضين عن وضعيتهم االقتصادية‬ ‫واالجتماعية‪ ،‬إال أن بعض القراءات تحاول إعطاء‬ ‫الحراك الشبابي أبعادا أخرى كالبعد الثقافي‪.‬‬ ‫ويرى نجيب شوقي أن "ثورات الشباب العربي‬ ‫وثورة حركة عشرين فبراير في المغرب جاءت في‬ ‫سياق تمرد شبابي على القيم التقليدية السائدة على‬ ‫المستوى السياسي وعلى المستوى االجتماعي‬ ‫وعلى المستوى االقتصادي وأيضا ثقافيا"‪ .‬ويضيف‬ ‫المدون والناشط المغربي في حركة ‪ 20‬فبرايرفي‬ ‫حوار مع دويتشه فيله‪ ،‬أن‪" :‬هذا الحراك جاء‬ ‫بقيم جديدة تنزع إلى الحرية تنزع إلى التعبير عن‬ ‫الرأي مهما كان صادما ومهما كان مكلفا ومهما‬

‫توفي يوم الجمعة ‪ 24‬دجنبر الجاري‪،‬‬ ‫بمستشفى بالدار البيضاء المواطن أردون‬ ‫محمد بعد معاناة شديدة نتيجة حروق أصابت‬ ‫مختلف أنحاء جسمه إثر اضرامه النار في‬ ‫جسده بتاريخ ‪ 23‬نونبر المنصرم‪ ،‬في ظروف‬ ‫غامضة داخل مقر والية العيون و أمام انظار‬ ‫باشا مدينة العيون الذي تتهمه العائلة بدفع‬ ‫ابنهاإلقدامه على حرق ذاته نتيجة تماطله‬ ‫ومراوغته في إرجاع بطاقة إنعاش وطني كان‬ ‫يستفيد من مدخولها في إعانة عائلته ‪.‬‬ ‫وقالت مصادر من عائلة الضحية لحقوقيي‬ ‫الجمعية المغربية لحقوق االنسان فرع العيون‬ ‫أن إهماال تعرض له المرحوم أثناء نقله‬ ‫للمستشفى بالعيون و داخل المستشفى‬ ‫بالدار البيضاء مما أدى إلى تدهور حالته‬ ‫الصحية ‪.‬‬ ‫كما تشكك العائلة في ظروف ومالبسات‬ ‫وقاته المفاجئة خصوصا وأن حالته باتت‬ ‫تتحسن مؤخرا و بنفس القدر أيضا الذي‬ ‫تشكك فيه في ظروف ومالبسات إقدام‬ ‫ابنها على حرق ذاته داخل مقر والية‬ ‫العيون ‪،‬وتسائلت العائلة عن وما هو‬ ‫دور الباشا ورئيس الدائرة الذين كانا‬ ‫موجودين أثناء إقدامه على إضرام النار‬ ‫في جسمه بمواد حارقة يجهل لحد اآلن‬ ‫كيف تمكن من إدخالها لمقر والية العيون‬ ‫الذي تخضع بوابته لمراقبة أمنية شديدة‪،‬‬ ‫وذلك وفقشهادة العائلة تضمنها بيان الجمعية‬ ‫المغربية لحقوق االنسان فرع العيون‪.‬‬ ‫واعتبرت الجمعية الحقوقية وفاة المواطن محمد‬ ‫أردون هو نتاج اإلهمال والالمباالة ‪،‬كما أشارت‬ ‫الجمعية الى توسع دائرة والئحة المتسببين‬ ‫الحقيقيين في الكوارث اإلنسانية الناتجة عن‬ ‫حرمان مواطنيين من حقهم المقدس في‬

‫‪6‬‬

‫السنة الثانية ‪ -‬العدد‪80 :‬‬

‫من ‪ 29‬دجنبر ‪ 2011‬إلى ‪ 04‬يناير ‪2012‬‬

‫أسبوعية وطنية مستقلة شاملة‬

‫تزامن وصول حزب العدالة والتنمية اإلسالمي إلى قيادة الحكومة في المغرب‬ ‫مع صدور تقرير دولي يضع المغرب في الرتبة ‪ 80‬على مؤشر الرشوة‪.‬‬ ‫وهذا يمثل تحديا كبيرا للحزب الذي بنى حملته االنتخابية على الحكامة الجيدة‬ ‫ومحاربة الفساد‪.‬‬ ‫حزب العدالة والتنمية‪ ،‬الفائز في االنتخابات التشريعية األخيرة‪ ،‬جعل من‬ ‫محاربة الفساد شعارا لحملته االنتخابية‪ .‬وبعد أيام قليلة من فوزه وتعيين أمينه‬ ‫العام رئيسا للحكومة‪ ،‬صدر تقرير عن منظمة الشفافية الدولية (ترانسبرانسي)‬ ‫يؤكد ثقل المشاكل التي ستواجهها الحكومة الجديدة في هذا المجال‪.‬‬ ‫التقرير يضع المغرب في المرتبة ‪ 80‬عالميا من أصل ‪ 183‬دولة جرى ترتيبها‬ ‫على أساس مؤشر إدراك الرشوة‪ .‬في غمرة االحتجاجات المتواصلة منذ ‪20‬‬ ‫فبراير الماضي للمطالبة بـ"إسقاط الفساد واالستبداد"‪ ،‬تمنح منظمة الشفافية‬ ‫الدولية المغرب ‪ 3,4‬نقطة من ‪ 10‬نقاط‪ .‬هذا التنقيط يعني أن "الرشوة هيكلية‬ ‫في البالد ومزمنة" يوضح عز الدين أقصبي‪ ،‬عن ترانسبرانسي المغرب في‬ ‫حواره مع "دويتشه فيله"‪.‬‬ ‫كان مرفوضا من طرف السلطة أو من طرف رجال‬ ‫الدين أو من طرف أصحاب القرار في البلد"‪.‬‬ ‫ومن جهته يؤيد الباحث فريد الزاهي رأي نجيب‬ ‫شوقي‪ ،‬ويقول في حوار مع دويتشه فيله هناك‬ ‫"خلفيات ثقافية لما يسمى اليوم بالحراك الشبابي‪.‬‬ ‫لعل أهمها شيخوخة النخب السياسية والثقافية‬ ‫والحكومية في البالد العربية‪ .‬فأنت تجد وزيرا أو‬ ‫مستشارا في بلدان أوروبية ال يتجاوز الثالثين‪ ،‬في‬ ‫حين أن الشاب لكي يدخل المكتب السياسي لحزب‬ ‫معين أو لكي يعين وزيرا في بلد عربي‪ ،‬عليه أن‬ ‫ينتظر التجاعيد لتغزو وجهه"‪.‬‬

‫الحياة باقدام هؤالء المواطنين على حرق‬ ‫ذواتهم ‪ ،‬مشيرة الى اتساع دائرة المتمتعين‬ ‫باإلفالت من العقاب ‪ ،‬دون فتح تحقيق نزيه‬ ‫وشفاف يحدد المسؤولية في وفاة المواطن‬ ‫أردون محمد ومواطنين آخرين كان مصيرهم‬ ‫مشابه لمصيره‪ ،‬وذلك في نفس البيان للجمعية‬ ‫المغربيىة لحقوق االنسان فرع العيون‬ ‫وطالبت الجمعية المغربية لحقوق االنسان فرع‬ ‫العيون بفتح تحقيق نزيه شفاف ومحايد عن‬ ‫ظروف ومالبسات إقدام المواطن أردون محمد‬ ‫على حرق ذاته داخل مقر والية العيون مشددة‬ ‫على أن العائلة وأصدقاء الضحية يتحدثون عن‬

‫وجود كل من باشا مدينة العيون ورئيس دائرة‬ ‫أثناء إقدام الضحية على حرق ذاته‪ ،‬حسب‬ ‫منشور الجمعية‪.‬‬ ‫وفي ختام بيان الجمعية طالبت بكشف ظروف‬ ‫ومالبسات وفاة الضحية بمستشفى بالدار‬ ‫البيضاء خصوصا بعد حديث العائلة عن تعرض‬ ‫ابنها لإلهمال ‪.‬‬

‫اهتز حي "بودير" بوجدة‪،‬‬ ‫يوم‪ ،‬السبت ‪24‬دجنبر‬ ‫الجاري‪ ،‬على وقع جريمة‬ ‫قتل بشعة راحت ضحيتها‬ ‫شابة في عقدها الثاني‪.‬‬ ‫وذكرت مصادرنا أن الجاني‪،‬‬ ‫وبعد تنفيذ عملية قتل الشابة‬ ‫عمد إلى تقطيع أطرافها‪ ،‬حيث‬ ‫تخلص من بعض األعضاء‬ ‫والرأس‪ ،‬في حين بقيت الجثة‬ ‫إلى حين وصول زوجته‬ ‫بغتة‪ ،‬لتخبر أخاها بما وقع‪،‬‬ ‫مما اضطر االخير إلى إخبار‬ ‫األمن‪ ،‬الذي انتقل إلى مسرح‬ ‫الجريمة‪ ،‬ليتم اعتقال الجاني ونقل‬

‫قام قراصنة مسلمون بشن‬ ‫هجومات على دول اجنبية على‬ ‫رأسها اسرائيل و الدانمارك في‬ ‫عملية سموها "سنأتيكم من حيث ال‬ ‫تعلمون" تسمي نفسها ‪GHOST‬‬ ‫‪.HACKERS TEAM‬‬ ‫وقد قامت يوم ‪ 25‬دجنبر‪ ،‬يوم‬ ‫عيد المسيح‪ ،‬باختراق عدة مواقع‬ ‫للكنائس و مواقع دانماركية ونشر‬ ‫رسالة على المواقع المخترقة‪.‬‬ ‫ويوم ‪ 27‬دجنبر ذكرى حرب غزة‬ ‫قاموا باختراق العشرات من المواقع‬

‫الجثة إلى مستودع األموات‪.‬‬ ‫وكان الجاني والضحية‪،‬‬

‫التي‬

‫اإلسرائيلية والحصيلة ال زالت في‬ ‫ارتفاع‪ .‬كما اكدت المجموعة بانها‬ ‫ستقوم بضرب المواقع األمريكية‬ ‫يوم ‪ 31‬دجنبر يوم انسحاب القوات‬ ‫األمريكية من العراق ‪.‬‬ ‫وجاء على لسان أحد األعضاء‬ ‫أن هذه العمليات هدفها التأثير‬ ‫النفسي على من يسمونهم أعداء‬ ‫السالم و ليس المادي وأنهم ليس‬ ‫بمتضامنين مع اسرائيل بل هم‬ ‫في حرب مع اسرائيل ألن الحرب‬ ‫فرض عليهم‪.‬‬

‫هي عشيقته‪ ،‬قد دخال في‬ ‫مناوشات داخل منزله بعد‬ ‫أن استدرجها عن طريق‬ ‫باب دكانه الخاص ببيع مواد‬ ‫التنظيف‪ ،‬مستغال غياب‬ ‫زوجته‪ ،‬حيث تبت لديه أن‬ ‫عشيقته وفي خضم جوهما‬ ‫الحميمي‪ ،‬قد اختلست في‬ ‫غفلة منه مبلغ ‪5000‬درهم‪،‬‬ ‫فنشبت مشادات قوية بينهما‬ ‫وصلت حد مباغتة الضحية‬ ‫للجاني بسكين‪ ،‬وفي إطار رد‬ ‫الهجوم تلقت الضحية طعنات‬ ‫قاتلة فأرديت قتيلة‪.‬تضيف‬ ‫مصادرنا‪.‬‬


‫‪7‬‬

‫كشفت وزارة االقتصاد والمالية عن‬ ‫التعديالت المقترحة على القانون‬ ‫المنظم للقطب المالي للدار البيضاء‪،‬‬ ‫والتي أملتها المقابالت التي‬ ‫أجرتها الهيئة المالية المغربية مع‬ ‫المستثمرين األجانب المحتملين‪،‬‬ ‫والتي توصي بضرورة إدخال بعض‬ ‫التعديالت على قانون ‪44/10‬‬ ‫الذي دخل حيز التنفيذ في دجنبر‬ ‫من السنة الماضية‪ ،‬والذي يحدد‬ ‫المؤسسات المؤهلة للحصول‬ ‫على صفة «القطب المالي للدار‬ ‫البيضاء» وشروط االستفادة من‬ ‫هذه الصفة‪ ،‬كما ينظم عمل اللجنة‬ ‫المكلفة بمنح أو رفض أو سحب‬ ‫الصفة‪.‬‬ ‫وتهدف أهم المقتضيات التي جاء‬ ‫بها مشروع تعديل وتتميم هذا‬ ‫القانون إلى توسيع مجال األنشطة‬ ‫المؤهلة للحصول على صفة‬ ‫«القطب المالي الدار البيضاء»‬ ‫ليشمل‪ ،‬مقدمي خدمات االستثمار‬ ‫بمعنى المؤسسات المالية التي تقدم‬ ‫خدمات بنوك األعمال‪ ،‬والخدمات‬ ‫المالية المتخصصة (تنقيط‪ ،‬بحث‪،‬‬ ‫معلومات) وخدمات الوساطة في‬ ‫البورصة‪ ،‬ثم الشركات ذات أنشطة‬ ‫تتعلق بتدبير المحافظ وبصفة‬

‫عامة‪ ،‬الخدمات ذات الصلة بهذا‬ ‫التدبير بما في ذلك توزيع األموال‬ ‫والبحث في مجال تدبير األصول‪.‬‬ ‫التعديالت تهم أيضا مراجعة شروط‬ ‫االستفادة من صفة «القطب المالي‬ ‫للدار البيضاء» من خالل السماح‬ ‫للمكاتب التمثيلية للمؤسسات المالية‬ ‫باالستقرار بالقطب المالي للدار‬ ‫البيضاء بهدف االستقرار التدريجي‬ ‫المالية‬ ‫المؤسسات‬ ‫لكبريات‬ ‫الدولية‪ ،‬وتمكين مؤسسات االئتمان‬ ‫الحاصلة على صفة «القطب المالي‬ ‫للدار البيضاء» من جمع ودائع‬ ‫بالعمالت من األشخاص األجانب‬ ‫غير المقيمين‪ .‬وتجدر اإلشارة إلى‬ ‫أن القانون المتعلق بصفة «القطب‬ ‫المالي للدار البيضاء» الجاري به‬ ‫العمل ال يسمح بالولوج إلى أي‬ ‫شكل من الودائع‪.‬‬ ‫ويهدف المشروع المقدم أيضا‬ ‫إلى إلزام المؤسسات التي تطلب‬ ‫اكتساب صفة «القطب المالي‬ ‫للدار البيضاء» بدفع عمولة لفائدة‬ ‫الهيئة المالية المغربية عند وضع‬ ‫طلباتها‪ ،‬وعمولة سنوية تدفع من‬ ‫قبل المؤسسات المستفيدة من‬ ‫هذه الصفة عن الخدمات األخرى‬ ‫التي تقدمها الهيئة لتنمية المنطقة‬

‫أقرت شركة حافالت النقل الحضري بالرباط وسال و‬ ‫الصخيرات تمارة «ستاريو »زيادة ‪ 40‬سنتيما في‬ ‫ثمن التذكرة لتنتقل من ‪ 3.60‬إلى ‪ 4‬دراهم‪ ،‬وذلك‬ ‫ابتداء من فاتح يناير ‪،2012‬حسب بالغ إلدارة‬ ‫الشركة‪.‬‬ ‫وقد حاولت جريدة العلم طيلة صباح أمس الخميس‬ ‫االتصال بجميع الجهات المعنية بالموضوع لالستفهام‬ ‫حول دواعي وأسباب هذه الزيادة ‪،‬لكن كان الجواب‬ ‫دائما أن المسؤولين في اجتماع !‬ ‫وفي هذا السياق ‪ ،‬أكد محمد بوسعيد‪،‬الكاتب العام‬ ‫لنقابة مستخدمي شركة ستاريو للنقل الحضري‬ ‫لجريدة العلم‪ ،‬أن قطاع النقل بالوالية يشهد صعوبات‬ ‫ومشاكل كثيرة تجعل مستقبل هذا القطاع غامضا‪.‬‬ ‫و أضاف‪،‬إن الشركة السابقة كان عليها عوض‬ ‫تخفيض ثمن التذكرة من أربعة دراهم إلى ثالثة دراهم‬ ‫و خمسون سنتيما التي اعتاد عليها المواطن آنذاك‪ ،‬أن‬ ‫تقوم بتحسين األسطول‪ ،‬وعليه فإن هذه الزيادة كانت‬ ‫مرتقبة بالنظر لحجم التحديات التي تواجه الشركة‪،‬‬ ‫خاصة أنها مطالبة بتلبية الملف المطلبي للعمال و‬ ‫المستخدمين ‪،‬والذي من أولوياته احترام األقدمية‬ ‫وتقديم المنح النصف السنوية و منحة الشهر الثالث‬ ‫عشر‪،‬والبطاقات العائلية المجانية ألسرهم‪،‬ناهيك عن‬ ‫معالجة ملفات األرامل و المتقاعدين‪،‬وتسديد متأخرات‬ ‫ملف مستخدمي الوكالة المستقلة للنقل الحضري‬ ‫سابقا‪.‬‬

‫السنة الثانية ‪ -‬العدد‪80 :‬‬

‫من ‪ 29‬دجنبر ‪ 2011‬إلى ‪ 04‬يناير ‪2012‬‬

‫المالية الدار البيضاء‪.‬‬ ‫ثم إجبار المؤسسات المستفيدة من‬ ‫صفة «القطب المالي للدار البيضاء‬ ‫بااللتزام على مدونة أخالقية‪.‬‬ ‫وكان عبد اللطيف الجواهري‪ ،‬والي‬ ‫بنك المغرب‪ ،‬كشف بداية األسبوع‪،‬‬

‫يذكر أن شركة "ستاريو" كانت قد وقعت عقدا مدته‬ ‫‪ 15‬سنة لتدبير قطاع النقل الحضري بمدن الرباط‬ ‫وسال والصخيرات تمارة في فبراير ‪ 2009‬بعد طلب‬ ‫عروض دولي ‪،‬وعملت على تخفيض سعر التذكرة‬ ‫الذي كانت تطبقه الشركات الخاصة للنقل الحضري‬ ‫‪،‬لكن المشاكل المالية التي تراكمت على الشركة‬ ‫دفعتها إلى زيادة قدرها ‪ 10‬سنتيمات لتوفير سيولة‬ ‫مالية إضافية لتصير التذكرة ب ‪ 3.60‬درهم‪،‬إال أنه‬ ‫أمام استمرار عجز الشركة و تراكم مشاكلها التي‬ ‫وصلت بها مرات عديدة إلى حد الشلل من خالل‬ ‫عدم الوفاء بالتزاماتها حسب ما تنص عليه دفاتر‬ ‫التحمالت‪ ،‬قررت السلطة المفوضة لتدبير مرفق النقل‬ ‫العمومي بالوالية إنشاء شركة تنمية محلية لتدبير‬ ‫قطاع النقل العمومي بدل شركة "ستاريو" تحت‬ ‫اسم تجمع العاصمة ‪،‬وضعت من بين أهدافها تقوية‬ ‫أسطول الحافالت باقتناء ‪ 150‬حافلة للوصول إلى‬ ‫‪ 500‬حافلة جديدة أواخر سنة ‪،2012‬وانجاز نظام‬ ‫تذاكر ينسجم مع نظام تذاكر الترامواي‪،‬وكذا إحداث‬ ‫خدمة ربط على مدار الساعة بين الرباط و مطار‬ ‫الرباط‪-‬سال‪.‬‬ ‫ومهما يكن‪ ،‬فان هذه الزيادة كان باإلمكان ان تكون‬ ‫مقبولة من قبل المواطنين لو تم أوال تعميم العمل في‬ ‫جميع الخطوط بحافالت جديدة وحذف المتالشيات منها‬ ‫مازال البعض منها يحمل أرقام بلدان أجنبية‪ ،‬و بأعداد‬ ‫كافية تفي بالغرض ‪،‬قبل أي زيادة تثقل جيبه ‪.‬‬

‫عن قيام البنك المركزي بتدارس‬ ‫إدخال تعديالت على المقتضيات‬ ‫القانونية المؤطرة لهذا القطب‬ ‫األول من نوعه مع وزارة االقتصاد‬ ‫والمالية في القانون المالي للسنة‬ ‫المقبلة‪ .‬مضيفا أن مشروع القطب‬

‫أسبوعية وطنية مستقلة شاملة‬

‫المالي للدار البيضاء الذي تم‬ ‫إحداثه بموجب قانون المالية للسنة‬ ‫الجارية قطع أشواطا كبيرة مضيفا‬ ‫أن الشطر األول من هذا المشروع‬ ‫اكتمل‪ ،‬وينتظر أن يمتد على مساحة‬ ‫تقدر بنحو ‪. 230‬‬

‫صادق مجلس الحكومة‪ ،‬اليوم األربعاء برئاسة السيد عباس الفاسي رئيس‬ ‫الحكومة‪ ،‬على تمديد فترة وقف استيفاء رسم االستيراد المفروض على القمح‬ ‫الصلب والقمح اللين‪ ،‬إلى غاية ‪ 28‬فبراير ‪.2012‬‬ ‫وأوضح السيد خالد الناصري وزير االتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة في‬ ‫تصريح للصحافة عقب انعقاد المجلس أن هذا التمديد يأتي من أجل ضمان تموين‬ ‫عاد للسوق الداخلية من هذا النوع من الحبوب‪ ،‬في مواجهة ارتفاع أسعارها في‬ ‫السوق العالمية والضعف الذي اعترى مستوى جودة المنتوج الوطني من القمح‬ ‫اللين‪.‬‬ ‫وأضاف أنه تم اتخاذ قرار التمديد هذا اعتبارا من واقع "أن إعادة العمل باستيفاء‬ ‫رسم االستيراد‪ ،‬ابتداء من فاتح يناير ‪ ،2012‬بمعدل ‪ 135‬في المائة بالنسبة‬ ‫للقمح اللين و‪ 80‬في المائة بالنسبة للقمح الصلب‪ ،‬من شأنها أن تدفع من‬ ‫يتوفرون حاليا على هذا النوع من الحبوب إلى فرض أسعار مرتفعة‪ ،‬بل مرتفعة‬ ‫جدا‪ ،‬مستفيدين في ذلك من االرتفاع الكبير للتعريفة الحمائية"‪.‬‬ ‫وفضال عن ذلك‪ ،‬يضيف الوزير‪ ،‬فإن المخزون المتوفر حاليا من القمح الصلب‬ ‫والقمح اللين لن يكفي لضمان تموين عاد للسوق الداخلية إلى غاية المحصول‬ ‫الجديد لسنة ‪.2012‬‬ ‫وقال السيد الناصري أنه تبعا لذلك‪ ،‬وتفاديا ألي خصاص في تموين السوق‬ ‫الداخلية بالقمح الصلب والقمح اللين‪ ،‬تقرر تمديد وقف استيفاء الرسم المفروض‬ ‫على هاتين المادتين الحيويتين إلى غاية ‪ 28‬فبراير ‪.2012‬‬


‫‪8‬‬

‫عند المنعرجات ‪ ،‬يترصدون‬ ‫أبسط هفوة‪ ،‬سائقو الشاحنات‬ ‫أو السيارات او حتى الدراجات‬ ‫والعربات كلهم سواء‪ ،‬المهم أن‬ ‫كل مخالفة تكلف صاحبها غاليا‪،‬‬ ‫إنهم رجال شرطة المرور‪ ،‬يوميا‬ ‫يقتادون عشرات العربات إلى‬ ‫المحاجز البلدية (الفوريانات)‪،‬‬ ‫إما بسبب مخالفات مرورية‪،‬‬ ‫أو بسبب حوادث سير‪ ،‬عشرات‬ ‫مئات أو ربما آالف المعدات‬ ‫تتراكم سنويا في محاجز‬ ‫العاصمة اإلقتصادية ‪ ،‬القانون‬ ‫يفرض على أصحابها أداء رسوم‬ ‫محددة إلسترجاعها ‪ ،‬فإذا تجاوزت‬ ‫المدة سنة واحدة ‪ ،‬أصبحت في حكم‬ ‫الممتلكات الجماعية‪ ،‬يتعين تفويتها‬ ‫في صفقات عمومية‪ ،‬لكن كيف يتم‬ ‫تفويت هذه المحجوزات‪ ،‬ومن يستفيد‬ ‫منها ؟‬ ‫الساعة تشير إلى العاشرة صباحا‬ ‫بمسرح الصخور السوداء‪ ،‬وتحديدا‬ ‫داخل قاعة اإلجتماعات ليوم الثالثاء‬ ‫الماضي ‪ ،‬حيث كان يفترض فتح‬ ‫األظرفة و اإلعالن عن اسم الفائز‬

‫بعد رحلة طويلة من « لوفالوا»‬ ‫الفرنسية إلى ميناء الدار البيضاء‪،‬‬ ‫تستعد عربات الترامواي من نوع‬ ‫«سيتاديس» بلونها البرتقالي واألسود‬ ‫‪ ،‬وواجهاتها الزجاجية لمداعبة السكك‬ ‫الحديدية بسييد مون خالل األسبوع‬ ‫القادم ليس لنقل الركاب ولكن للتجريب‬ ‫فقط ‪ ،‬األعمدة و األسالك الكهربائية‬ ‫بدورها‪ ،‬جاهزة حيث بدأت تنصب في‬ ‫منطقة سيدي مومن من أجل توفير‬ ‫الطاقة الكافية تغذية العربات الجديدة‪.‬‬ ‫يوسف اضريس المدير العام لشركة‬ ‫«كازا ترانسبور» أوضح في تصريح‬ ‫هاتفي لألحداث المغربية أن « العربات‬ ‫جلبت من الميناء إلى مركز الصيانة‬ ‫بسيدي مومن من أجل إخضاعها‬ ‫للتجارب التقنية األولية‪ ،‬مشيرا أن‬ ‫األسبوع المقبل سوف يشهد عرضها‬ ‫الرسمي أمام الصحافة‪ ،‬وكشف الستار‬ ‫البالستيكي الذي يلفها ‪ ،‬على أن يليها‬ ‫ابتداء منذ ‪ 15‬يناير المقبل تجريب‬ ‫العربات على طوبل الخط الحديدي في‬ ‫منطقة سيدي مومن حيث تم تهييئ‬ ‫األسالك الكهربائية لهذا الغرض …»‬

‫المحظوظ بسمسرة المحاجز البلدية‬ ‫للدار البيضاء‪ ،‬شئ ما لم يكن على‬ ‫ما يرام ‪ ،‬فقد كان الثوتر يعلو وجوه‬ ‫المشرفين على السمسرة‪ ،‬وماهي إال‬ ‫لحظات قليلة حتى دوى صوت عال ” لم‬ ‫يحضر المتنافسون والسمسرة تأجلت‬ ‫إلى وقت الحق … » كان هذا هو‬ ‫المبرر الذي جهر به المسؤولون عن‬ ‫سمسرة تفويت السيارات والدراجات‬ ‫بالمحاجز التسعة في المدينة‪ .‬مبرر قد‬ ‫يبدو مقبوال ظاهريا لكنه في الحقيقة‬ ‫يخفي وراءه مجموعة من األسباب‪،‬‬ ‫من اهمها ارتفاع مبلغ الضمانة‬

‫السنة الثانية ‪ -‬العدد‪80 :‬‬

‫من ‪ 29‬دجنبر ‪ 2011‬إلى ‪ 04‬يناير ‪2012‬‬

‫المطلوب لدخول المنافسة ‪،‬‬ ‫وربما تخوف المشترين أو‬ ‫تدخل سلطات المدينة‪ ،‬إلعادة‬ ‫النظر في الصفقة ككل خاصة‬ ‫بعد الشكايات التي تقدم بها‬ ‫التجار عن طريق محام مختص‬ ‫‪ ٠‬تراجع الجميع عن التسابق‬ ‫حول صفقة مغرية وتسيل‬ ‫اللعاب لبعض المختصين في‬ ‫تجارة السيارات والدراجات‬ ‫المحجوزة أو ما يعرف‬ ‫(بالسيزي)‪ ،‬و لتخوف من‬ ‫هذه العملية كان هو المهيمن‬ ‫داخل القاعة بالنسبة للجميع ‪ ،‬صغار‬ ‫التجار تراجعوا بسبب عدم القدرة‬ ‫على تقديم الضمانة المطلوبة‪ ،‬لم‬ ‫يكن الحضور بالمستوى الذي انتظره‬ ‫منظمو الصفقة‪ ،‬وال حتى العروض‬ ‫التي تلقوها في بداية السمسرة ‪ ،‬فما‬ ‫األسباب الحقيقية لتأجيل الصفقة لتي‬ ‫انتزعت من بين أنياب المحظوظين‪،‬‬ ‫وهل تدخلت سلطات مجلس المدينة أو‬ ‫الوالية لتعديل شروط السمسرة ‪ ،‬أم‬ ‫أن الصفقة لم تكن مغرية إلى درجة‬ ‫أن الجميع زهدوا فيها ؟‬

‫تواجه حكومة عبد اإلله بنكيران‬ ‫المقبلة بالمغرب تحديات اقتصادية‬ ‫كبرى‪ ،‬تتجلى أساسا في عجز الميزان‬ ‫التجاري‪ ،‬والدين العام‪ .‬وأكد مكتب‬ ‫الصرف في المغرب أن عجز الميزان‬ ‫التجاري للمملكة‪ ،‬في الفترة من يناير‪/‬‬ ‫كانون الثاني إلى نوفمبر‪ /‬تشرين‬ ‫الثاني‪ ،‬بلغ ‪ 166.5‬مليار درهم‬ ‫(‪ 19.5‬مليار دوالر) مرتفعا ‪ 24‬في‬ ‫المائة عما كان عليه قبل عام‪.‬‬ ‫لكن الميزان التجاري والدين العام‬ ‫ليس التحدي الوحيد الذي ستواجهه‬ ‫الحكومة المغربية الجديدة‪ ،‬التي‬ ‫يقودها اإلسالميون‪ ،‬إذ ستفرض األزمة‬ ‫التي يعاني منها الشريك األوروبي‬ ‫على فريق عبد اإلله بنكيران اتخاذ‬ ‫مجموعة من اإلجراأت للتخفيف في‬ ‫حدتها‪ .‬وفي هذا اإلطار‪ ،‬قال إدريس‬ ‫بنعلي‪ ،‬أستاذ اقتصاد ومدير البحوث‬ ‫في كلية العلوم القانونية واالقتصادية‬ ‫واالجتماعية بجامعة محمد الخامس‬ ‫بالرباط‪ ،‬إن الحكومة المقبلة مطالبة‬ ‫بالتحكم في التوازنات المكرو‬ ‫اقتصادية‪ ،‬محذرا في الوقت نفسه من‬ ‫اللجوء إلى السياسية التقشفية‪ ،‬التي‬ ‫ستنعكس سلبا على النمو االقتصادي‪،‬‬ ‫الذي يجب أن ال يتراجع حتى يجري‬

‫التمكن من حل المشاكل االجتماعية‪،‬‬ ‫التي تبقى من أهم انتظارات المواطن‬ ‫المغربي‪ .‬وشدد الخبير االقتصادي‬ ‫على عدم تخفيض حجم االستثمارات‬ ‫العمومية‪ ،‬التي تمثل ‪ 25‬في المائة من‬ ‫الناتج القومي‪ ،‬مؤكد أن هذا اإلجراء‬ ‫سيؤدي إلى تراجع النمو االقتصادي‪.‬‬ ‫ويتطلع حزب العدالة والتنمية‪ ،‬الذي‬ ‫يقود االئتالف الحكومي‪ ،‬إلى بلوغ‬ ‫معدل نمو اقتصادي بـ ‪ 7‬في المائة‬ ‫في حدود ‪ ،2016‬والعمل على الحفاظ‬ ‫على التوازنات المالية عبر حصر عجز‬ ‫الميزانية في حدود ‪ 3‬في المائة من‬ ‫الناتج الداخلي الخام‪ ،‬حسب ما جاء في‬ ‫برنامج الحزب االنتخابي‪.‬‬ ‫غير أن هذه الوعود تبقى صعبة‬ ‫التحقيق‪ ،‬وفق ما أكده الخبير‬ ‫االقتصادي‪ ،‬مشيرا إلى أن “المعدل‬ ‫المنطقي‪ ،‬الذي يمكن بلوغه في‬ ‫السنتين المقبلتين‪ ،‬هو ‪ 4‬أو ‪ 5‬في‬ ‫المائة”‪ .‬وكشف الباحث الجامعي أن‬ ‫“هذا المعدل سيساعد فقط على إبقاء‬ ‫الحالة على ما هي عليه‪ ،‬أما إذا أرادت‬ ‫الحكومة التخفيف من البطالة فيجب‬ ‫عليها تحقيق معدل نمو في حدود‬ ‫‪ 7‬في المائة‪ ،‬وهذا صعب في ظل‬ ‫الظروف الصعبة المسجلة حاليا”‪.‬‬

‫أسبوعية وطنية مستقلة شاملة‬

‫سجلت أسعار اللحوم الحمراء تراجعا ببعض الدراهم‪ ،‬منذ أسابيع‪،‬‬ ‫إذ بلغ سعر الكيلوغرام من لحم الغنم ‪ 50‬درهما‪ ،‬في بعض أسواق‬ ‫الدارالبيضاء‪ ،‬مسجلة انخفاضا بـ ‪ 20‬درهما‬ ‫مقارنة مع المستوى الذي بلغته في الصيف الماضي‪ ،‬في وقت‬ ‫بقي سعر الكيلوغرام من لحم البقر مستقرا في حوالي ‪ 65‬درهما‪،‬‬ ‫لكنه سجل‪ ،‬هو اآلخر‪ ،‬تراجعا بخمسة دراهم‪.‬‬ ‫وأرجع تاجر للحوم هذا االنخفاض النسبي إلى نمو العرض مقابل‬ ‫استقرار الطلب‪ ،‬في أسواق الدارالبيضاء‪ ،‬كما يرجع‪ ،‬في جزء من‬ ‫المعادلة‪ ،‬إلى إقبال األسر المغربية‪ ،‬على اللحوم البيضاء‪ ،‬التي‬ ‫شهدت انخفاضا في أسعارها‪ ،‬وكذا األسماك‪ ،‬رغم تصاعد أثمانها‬ ‫إلى مساويات مرتفعة‪ ،‬منذ سنوات‪.‬‬ ‫ويطمح المغرب‪ ،‬من خالل المخطط الفالحي "المغرب األخضر"‪،‬‬ ‫إلى رفع اإلنتاج من لحوم البقر والغنم إلى ‪ 20‬ألفا و‪ 770‬طنا‪،‬‬ ‫في أفق ‪ ،2020‬بارتفاع يبلغ ‪ 20‬في المائة‪ ،‬مقارنة مع إنتاج‬ ‫‪.2007‬‬ ‫ويخصص المغاربة ‪ 1140‬درهما للفرد‪ ،‬في المتوسط‪ ،‬للحوم‬ ‫الحمراء والبيضاء‪ ،‬ما يشكل ارتفاعا في استهالك هذه المادة‬ ‫الحيوية بنسبة تصل إلى ‪ 47‬في المائة‪ ،‬بين ‪ 2001‬وبين آخر‬ ‫بحث وطني أنجزته مندوبية التخطيط سنة ‪ ،2007‬حول الدخل‬ ‫ومستوى معيشة األسر‪.‬‬ ‫وتحتل اللحوم المرتبة األولى في نفقات التغذية‪ ،‬إذ تخصص لها‬ ‫األسر حصة ‪ 25‬في المائة من مجموع النفقات‪ ،‬ما يمثل زيادة بـ‬ ‫‪ 2،3‬نقطة‪ ،‬مقارنة مع سنة ‪.2001‬‬ ‫وحسب البحث‪ ،‬يتغير مستوى النفقات المخصصة القتناء اللحوم‪،‬‬ ‫وفق مستوى المعيشة‪ ،‬إذ كلما ارتفع مستوى المعيشة لدى األسر‬ ‫ارتفعت النفقات المخصصة القتنائها‪.‬‬ ‫وتمثل اللحوم نسبة ‪ 21‬في المائة‪ ،‬أي ما يعادل ‪ 406‬دراهم للفرد‬ ‫سنويا‪ ،‬من الميزانية المخصصة للتغذية‪ ،‬لدى ‪ 20‬في المائة من‬ ‫األسر األكثر فقرا‪ ،‬و‪ 28‬في المائة‪ ،‬أي ‪ 2425‬درهما‪ ،‬لدى ‪20‬‬ ‫في المائة من األسر األكثر غنى‪.‬‬ ‫وباعتبار وسط اإلقامة‪ ،‬تمثل نفقات اقتناء اللحوم من طرف السكان‬ ‫الحضريين ‪ 1،5‬مرة نفقات السكان القرويين‪ ،‬القتناء المادة نفسها‬ ‫(‪ 1318‬درهما مقابل ‪ 909‬دراهم)‪ ،‬إال أن هذا الفرق يتجه إلى‬ ‫االنخفاض‪ ،‬مقارنة مع سنة ‪ ،2001‬التي سجلت ‪ 1،7‬مرة‪.‬‬ ‫وتشكل اللحوم الحمراء أهم األنواع المستهلكة‪ ،‬وتصل النفقات‬ ‫المخصصة لها إلى ‪ 546‬درهما للفرد سنويا‪ ،‬في الوسط الحضري‪،‬‬ ‫و‪ 364‬درهما في الوسط القروي‪.‬‬

‫سيعيش المغرب على مدى الشهرين المقبلين من دون موازنة‬ ‫مالية‪ ،‬بانتظار تنصيب الحكومة الجديدة التي سيرأسها عبد اإلله‬ ‫بن كيران‪ ،‬التي عليها نيل ثقة البرلمان قبل عرض موازنتها‬ ‫الجديدة‪ ،‬أو تعديل المشروع الذي سبق أن طرحته الحكومة‬ ‫المنتهية واليتها‪ ،‬وتقدر اعتماداته بـ‪ 326‬بليون درهم مغربي‪.‬‬ ‫وأكدت مصادر مق ّربة من حزب العدالة والتنمية الذي يقود‬ ‫الحكومة الجديدة لـ «الحياة»‪ ،‬أن موازنة ‪ 2012‬لن تكون جاهزة‬ ‫قبل نهاية شباط (فبراير) المقبل‪ ،‬وان اعتمادات مالية ستفتح وفقاً‬ ‫للفصل ‪ 75‬من الدستور لضمان السير العادي لمرافق الدولة‪ ،‬الى‬ ‫حين إقرار الموازنة في مجلس النواب‪.‬‬ ‫ولم تستبعد تلك المصادر إدخال تعديالت وصفتها بـ «الجوهرية»‬ ‫على مشروع الموازنة‪ ،‬تتضمن زيادة بعض الضرائب على الثروات‬ ‫وعلى بعض السلع التي تعتبرها كمالية‪ ،‬مثل الذهب والمجوهرات‬ ‫والسيارات الفاخرة وبعض المواد االستهالكية غير األساسية‪ ،‬في‬ ‫مقابل تقليص الضرائب على السلع األكثر شعبية‪.‬‬


‫دول ـ ـ ـي ـ ــة‬

‫‪9‬‬

‫السنة الثانية ‪ -‬العدد‪80 :‬‬

‫ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" األمريكية‪،‬‬ ‫أن إدارة الرئيس األمريكى باراك أوباما‬ ‫تتجه نحو إتمام برنامج أسلحة وتدريب‬ ‫للعراق تقدر قيمته بـ ‪ 11‬مليار دوالر‪ ،‬على‬ ‫الرغم من المخاوف المثارة بشأن مساعى‬ ‫رئيس الحكومة العراقية نورى المالكى‬ ‫لالستحواذ على السلطة وخلق دولة يهمين‬ ‫عليها الشيعة والتخلى عن حكومة تقاسم‬ ‫السلطة التى تدعمها واشنطن‪.‬‬ ‫وأوضحت الصحيفة‪ ،‬أن المساعدة العسكرية‬ ‫تتضمن طائرات مقاتلة ودبابات حربية‪،‬‬ ‫وهو ما يهدف إلى مساعدة حكومة بغداد‬ ‫فى حماية حدودها وإعادة بناء الجيش الذى‬ ‫كان قبل حرب الخليج عام ‪ 1991‬واحداً من‬

‫دعا النائب المقدسي‪ ،‬المُبعد إلى مدينة رام اهلل‪ ،‬أحمد عطون‪،‬‬ ‫إلى إعالن مدينة القدس"عاصمة لكل المسلمين في العالم"‬ ‫وذلك "رداً على نية االحتالل إعالن المدينة المقدسة عاصمة‬ ‫لكل اليهود في العالم"‪.‬‬ ‫وقال عطون‪ ،‬في بيان صحفي"إن بحث االحتالل إعالن القدس‬ ‫عاصمة لليهود في العالم يمثل الفصل األخير من تصوره‬ ‫لإلستراتيجيات والخطط التي وضعها‪ ،‬وهجمته على مدينة‬ ‫القدس منذ عام ‪ ،1967‬ليتوج مشروعه الصهيوني بما تمثله‬ ‫القدس من قلب لمخططاته التهويدية"‪.‬‬ ‫وحمّل النائب المقدسي القيادات العربية واإلسالمية "مسؤولية‬ ‫كبرى في خصوص القدس" ودعاها إلى "استخدام وسائل‬ ‫الضغط الحقيقية لردع االحتالل عن جرائمه" معتبراً في‬ ‫الوقت ذاته أن الصمت إزاء االحتالل "أعطاه الضوء األخضر‬ ‫لالستمرار في مخططاته ومشاريعه التهويدية"‪.‬‬ ‫من جهتها أدانت منظمة التعاون اإلسالمي الخطوة اإلسرائيلية‬ ‫التي وصفتها بالباطلة‪ ،‬واعتبرت أن ذلك يمثل عدوانا‬ ‫مباشرا على الشعب الفلسطيني وحقوقه الثابتة وغير القابلة‬ ‫للتصرف‬

‫ذكرت صحيفة الوطن الجزائرية أنه تم تعيين‬ ‫الجنرال عثمان طرطاق المدعو بشير مديرا‬ ‫لمكافحة التجسس في المخابرات الجزائرية‬ ‫لمكافحة “ما تبقى” من عناصر القاعدة‪.‬‬ ‫وكالعادة لم يتم إعالن التعيين بصفة رسمية‪ ،‬ال‬ ‫من قبل رئاسة الجمهورية باعتبار الرئيس هو‬ ‫القائد األعلى للقوات المسلحة وال من هيئة أركان‬ ‫الجيش الجزائرية التي تتبعها المخابرات‪.‬‬ ‫وقالت الصحيفة إن “التنصيب الرسمي‬ ‫للجنرال طرطاق على رأس مديرية األمن‬ ‫الداخلي تم األسبوع الماضي من دون أن يتم‬ ‫اإلعالن عنها بعد إعادة استدعائه للخدمة من‬ ‫التقاعد”‪ .‬وأشارت إلى أن “رحيل الجنرال‬ ‫احمد (عبد القادر خرفي) أرجعته مصادر إلى‬ ‫أسباب صحية‪ ،‬بينما رجحت مصادر أنه أقيل‬ ‫من منصبه”‪.‬‬ ‫ويعد اختيار طرطاق لخبرته الطويلة “في‬ ‫مكافحة اإلرهاب خالل التسعينيات” وأراده‬ ‫الفريق محمد مدين المدعو توفيق رئيس دائرة‬ ‫االستعالمات واألمن “الجتثاث ما تبقى من‬ ‫عناصر القاعدة في بالد المغرب اإلسالمي في‬ ‫شمال البالد وفي الساحل”‪ ،‬بحسب الصحيفة‪.‬‬

‫تواصل الجدل بشأن استعداد الواليات‬ ‫المتحدة األميركية الستقبال الرئيس‬ ‫اليمني علي عبد اهلل صالح من أجل‬ ‫تلقي العالج في أحد مستشفياتها‪،‬‬ ‫فبينما نقلت محطة (سي إن إن)‬ ‫اإلخبارية األميركية عن مصدر‬ ‫رفيع في إدارة الرئيس باراك أوباما‬ ‫تأكيده الموافقة على قدوم صالح‪ ،‬قال‬ ‫المتحدث باسم وزارة الخارجية مارك‬ ‫تونر إن بالده "مازالت تدرس" طلب‬ ‫منح تأشيرة للرئيس اليمني‪.‬‬ ‫ونقلت محطة (سي إن إن) أمس‬ ‫الثالثاء عن المصدر الرفيع في إدارة‬ ‫أوباما‪ ،‬الذي طلب عدم الكشف عن‬ ‫هويته نظراً لحساسية المسألة التي يتحدث عنها‪ ،‬أن الرئيس صالح سيحصل على‬ ‫اإلذن للذهاب إلى أميركا وتلقي عالج طبي في نيويورك‪.‬‬ ‫واعترف المصدر بوجود نقاش في داخل اإلدارة بشأن هذه المسألة‪ ،‬مشيراً إلى‬ ‫أن الواليات المتحدة "ال تريد أن تعتبر كمن يوفر مالذاً آمناً لدكتاتور مسؤول عن‬ ‫قمع عنيف ومميت النتفاضة"‪.‬‬ ‫لكنه قال إن قرار السماح لصالح بالذهاب إلى أميركا اتخذ أمال في أن تساهم مغادرة‬ ‫صالح اليمن في تهدئة التوترات والمساعدة على تعبيد الطريق أمام االنتخابات‬ ‫في السنة المقبلة‬

‫من ‪ 29‬دجنبر ‪ 2011‬إلى ‪ 04‬يناير ‪2012‬‬

‫أكبر الجيوش فى العالم قبل أن يتم حله فى‬ ‫عام ‪ 2003‬بعد الغزو األمريكى‪.‬‬ ‫غير أن مبيعات األسلحة‪ ،‬والتى تم تنفيذ‬ ‫بعضاً منها بالفعل‪ ،‬تمضى قدماً برغم فشل‬ ‫المالكى فى تنفيذ اتفاق يحد من قدرته‬ ‫على تهميش السنة وتحويل الجيش إلى‬ ‫قوى طائفية‪ ،‬وبينما تريد الواليات المتحدة‬

‫وأشارت الوطن إلى مخاوف المخابرات الجزائرية‬ ‫من تلقي اإلسالميين الجزائريين مساعدة من‬ ‫“(إخوتهم) في تونس وليبيا ومصر والمغرب‬ ‫إلقفال حلقة الربيع العربي”‪ .‬وكان الجنرال عبد‬ ‫القادر خرفي خلف في مديرية مكافحة التجسس‬ ‫الجنرال إسماعيل العماري المتوفى في ‪2007‬‬ ‫‪ ،‬والذي عمل طرطاق تحت إمرته‪ ،‬حتى أنه‬ ‫خلفه في المنصب بالنيابة قبل تعيين خرفي‪ .‬من‬

‫ذكرت وكالة "فرانس بريس"‬ ‫أن مالي تتهم "البوليساريو"‬ ‫بـ"استخدام ترابها في عمليات‬ ‫في‬ ‫واالتجار‬ ‫االختطاف‬ ‫المخدرات وتشتبه في تواطؤ‬ ‫صحراويين مع تنظيم القاعدة‬ ‫في بالد المغرب االسالمي"‪.‬‬ ‫وأضافت وكالة االنباء الفرنسية‬ ‫‪،‬استنادا الى مصدر مقرب من‬ ‫الحكومة المالية ان هذه األخيرة‬ ‫"غاضبة من البوليساريو"‪.‬‬ ‫ونقلت الوكالة عن مختار‬ ‫ديالو أستاذ القانون بجامعة‬ ‫باماكو‪،‬قوله إن مالي "لم تعد‬ ‫تعترف في الواقع بالجمهورية‬ ‫الصحراوية" منذ سنتين‪ ،‬مضيفا‬ ‫أن سلطات باماكو تعتبر أنه "يتعين‬ ‫بدل ذلك دعم مخطط األمم المتحدة"‬ ‫حول قضية الصحراء‪.‬‬ ‫ووفقا لوثيقة لمصالح األمن بمالي‬ ‫اطلعت عليها "فرانس بريس" فإن‬ ‫"شابين صحراويين متورطين‬ ‫في اختطاف فرنسيين اثنين‬ ‫بهومبوري" شمال شرق مالي‪،‬‬ ‫نهاية نونبر ‪.2011‬‬

‫أسبوعية وطنية مستقلة شاملة‬

‫تدعيم الجيش العراقى‪ ،‬على األقل للتحوط‬ ‫ضد النفوذ اإليرانى‪ ،‬إال أن هناك مخاوف‬ ‫ً‬ ‫أيضا من أن هذه الخطوة قد تأتى بنتائج‬ ‫عكسية‪ ،‬إذا اقتربت حكومة بغداد فى نهاية‬ ‫المطاف من رجال الدين فى إيران أكثر من‬ ‫واشنطن‪.‬‬ ‫وأعرب عدد من الدبلوماسيين األمريكيين‪،‬‬ ‫ومن بينهم السفير جيمس جيفرى عن قلقهم‬ ‫من المساعدات العسكرية للعراق‪ .‬وقال‬ ‫بعضهم‪ :‬إنها ستكون لها إنعكاسات سياسية‬ ‫ما لم تستطع إدارة أوباما إدارتها بشكل‬ ‫صحيح‪ ،‬كما أن هناك قلقاً متنامياً أيضاً من‬ ‫جهود المالكى لتهميش السنة والتى يمكن‬ ‫أن تؤدى إلى حرب طائفية‪.‬‬

‫جانب آخر‪ ،‬أفاد تقرير إخباري أمس بأن الجيش‬ ‫الجزائري قتل ‪ 5‬مسلحين تسللوا من ليبيا‪ ،‬كما‬ ‫قتل مسلحين اثنين على الحدود مع النيجر‪.‬‬ ‫وذكرت صحيفة “الخبر” في عددها الصادر‬ ‫أمس أن قوات مشتركة من الصاعقة والمشاة‬ ‫قتلت في اشتباك بدأ ليلة الجمعة إلى السبت ‪5‬‬ ‫مسلحين يرجح انتماؤهم لعصابة تهريب سالح‬ ‫في اشتباك بمنطقة “تونان” جنوبي البالد‬

‫الرمز‬

‫وتضيف الوثيقة‪ ،‬التي تحمل‬ ‫عنوان "تنظيم القاعدة في‬ ‫مخيمات البوليساريو"‪ ،‬أن "مالي‬ ‫تتوفر أيضا على الدليل بشأن‬ ‫تورط عناصر "البوليساريو" في‬ ‫تهريب المخدرات على المستوى‬ ‫اإلقليمي"‪.‬‬ ‫وتحدثت الوثيقة عن "صحراويين‬ ‫اثنين متورطين" في هذا االختطاف‪،‬‬ ‫ينحدران من مخيمات تندوف‬ ‫بالجزائر و"أغوتهما خرافة حكيم‬ ‫ولد محمد مبارك الملقب بحذيفة‪،‬‬

‫لبوليساريو‬

‫الوجه‬ ‫القاعدة"‪.‬‬ ‫وحسب عمر دياكيتي‪ ،‬وهو‬ ‫مسؤول أمني مالي‪ ،‬فإن‬ ‫تنظيم القاعدة في بالد المغرب‬ ‫االسالمي "يتمركز في كل‬ ‫مكان‪ ،‬في الجزائر وفي‬ ‫موريتانيا وحتى في مالي‪ ،‬غير‬ ‫أنه يتوفر على امتدادات في‬ ‫صفوف البوليساريو"‪.‬‬ ‫وأضاف المصدر أن مسؤولين‬ ‫رسميين ماليين أكدوا مؤخرا‬ ‫أن اختطاف ثالثة أوروبيين‬ ‫يوم ‪ 23‬أكتوبر في مخيمات‬ ‫تندوف‪ ،‬جنوب شرق الجزائر‪،‬‬ ‫تم بتواطؤ "الفرع الصحراوي"‬ ‫للقاعدة في بالد المغرب االسالمي‪،‬‬ ‫مذكرا بأن باماكو "نددت مؤخرا‬ ‫بالدخول غير القانوني" لترابها‬ ‫من لدن رجال مسلحين من‬ ‫البوليساريو من أجل قتل شخص‬ ‫واختطاف آخرين اتهموا "ظلما"‬ ‫من قبل البوليساريو بالمشاركة‬ ‫في اختطاف ثالثة موظفين غربيين‬ ‫يعملون في مجال اإلغاثة‪.‬‬


‫ملـــــف‬

‫‪10‬‬

‫السنة الثانية ‪ -‬العدد‪80 :‬‬

‫من ‪ 29‬دجنبر ‪ 2011‬إلى ‪ 04‬يناير ‪2012‬‬

‫أسبوعية وطنية مستقلة شاملة‬

‫احلداد‪ :‬مادام هناك أزمات وفقراء فسيكون هناك احتجاج‬ ‫بوعشرين‪ :‬انسحاب العدليني واحدة من مفاجآت بـ‪ 380‬درجة‬ ‫عدة‪ :‬أنصار ياسني عاشوا صعوبات واتهامهم بـ''اإلستبداد‬ ‫األصولي'' كان خطأ‬ ‫عدة‪ :‬أنصار ياسني عاشوا صعوبات واتهامهم بـ''اإلستبداد‬ ‫األصولي'' كان خطأ‬

‫احلداد‪:‬‬ ‫اإلفطار العلين‬ ‫يف رمضان‬ ‫وحقوق‬ ‫املثليني‬ ‫صنعة إعالمية‬ ‫خمزنية‬ ‫للتشويش‬ ‫على كفاح‬ ‫احلركة ضد‬ ‫اإلستبداد‬ ‫حذر عبد الحميد الحداد‪ ،‬القيادي‬ ‫البارز في صفوف حركة ‪ 20‬فبراير‬ ‫ـ تنسيقية القنيطرة‪ ،‬جماعة العدل‬ ‫واإلحسان من لجوئها إلى تحريض‬ ‫الشعب المغربي ضد المشاركة في‬ ‫مسيرات الحركة‪.‬‬ ‫وقال الحداد‪ ،‬المستشار في مجال‬

‫أدار الندوة وأعد التقرير‪ :‬حميد المهدوي‬

‫التنمية المحلية‪ ،‬في ندوة نظمتها‬ ‫أسبوعية "الرهان"‪ ،‬في مقرها‬ ‫بالرباط‪ ،‬صباح يوم السبت ‪24‬‬ ‫دجنبر الجاري‪ ،‬إن الجماعة بدأت في‬ ‫"حركة تسخينية" لشن هجوم على‬ ‫حركة ‪ 20‬فبراير‪ ،‬وهو ما عبر عنه‬ ‫تصريح الناطق الرسمي للجماعة‬ ‫فتح اهلل أرسالن ليومية أخبار اليوم‪،‬‬ ‫في عددها الصادر يومي السبت‬ ‫واألحد ‪24‬ـ ‪ 25‬الجاري‪ ،‬حين قال‬ ‫إن "استمرار حركة ‪20‬فبراير‪،‬‬ ‫وبهذه الشاكلة يقدم أكبر خدمة‬ ‫للفساد واالستبداد"‪.‬‬ ‫واستغرب الحداد‪ ،‬بشدة‪ ،‬من هذا‬ ‫التصريح‪ ،‬الذي وصفه بـ"غير‬ ‫الديمقراطي والتقليدي"‪ ،‬والذي‬ ‫يعكس "فهما ومنطقا غريبا" حسب‬ ‫ذات المتحدث‪" :‬أنا في حركة‬ ‫‪ 20‬فبراير فهي تحارب الفساد‬ ‫واالستبداد‪ ،‬أنا خارج حركة ‪20‬‬ ‫فبراير فهي تدعم الفساد واالستبداد‬ ‫وتغطي عنه"‪.‬‬ ‫كما انتقد القيادي "الفبرايري" عضو‬ ‫الكتابة الوطنية للخيار اليساري‬ ‫الديمقراطي القاعدي‪ ،‬ما صاحب‬ ‫"بيان" الجماعة على موقعها‬

‫اإللكتروني من تفسير ودعاية‪ ،‬معتبرا‬ ‫"إصدار بيان لهيئة سياسية من‬ ‫الحركة مغالطة كبيرة وتظليل للرأي‬ ‫العام‪ ،‬ألن انخراط العدل واإلحسان‬ ‫كان انخراطا لشباب ومناضلين‬ ‫في ‪ 20‬فبراير أما الجماعة فقد‬ ‫كانت منخرطة في مجالس الدعم"‪.‬‬ ‫يقول الحداد‪ ،‬الذي أضاف في ذات‬ ‫السياق‪":‬نحن ننشط في ‪ 20‬فبراير‬ ‫ولم نتحدث يوما في جمع عام عن‬ ‫هوياتنا السياسية بل نتحدث بناء‬ ‫على األرضيات وقائمة المطالب‬ ‫التي طرحتها الحركة وأي التزام‬ ‫خارج ذلك هناك قنوات لتصريفه في‬ ‫اإلطارات الداعمة‪ .‬إذن من أراد أن‬ ‫يقول االنسحاب أو التوقيف‪ ،‬عليه‬ ‫أن يكون صريحا مع المغاربة ومع‬ ‫حركة ‪ 20‬فبراير وأن يقول بالحرف‪:‬‬ ‫أنسحب من ماذا؟" يتساءل الحداد‪.‬‬ ‫ونفى "القائد الفبرايري" بتنسيقية‬ ‫القنيطرة‪ ،‬عنصر المفاجأة عن خطوة‬ ‫توقيف الجماعة ألنشطتها بالحركة‪،‬‬ ‫"ألن وثائق وأرضيات حركة ‪20‬‬ ‫فبراير المنتمية للمشروع الليبرالي‪،‬‬ ‫تتناقض بشكل صارخ والمشروع‬ ‫السياسي للجماعة ذو األفق الديني‬

‫الشمولي متمثال في نظام الخالفة"‪.‬‬ ‫وقال الحداد إن "ما فاجئني هو‬ ‫التوقيت والسرعة التي سيق بها‬ ‫الموقف‪ ،‬أما التوقيف بشكل عام‬ ‫فكان واردا ومتوقعا"‪.‬‬ ‫ورفض نفس المتحدث‪ ،‬أن يغلف‬ ‫موقف توقيف الجماعة ألنشطتها‬ ‫بأي منطق كان‪ ،‬في إشارة إلى ما‬ ‫جاء في بيان الجماعة حول "أفق‬ ‫الحركة" و"اشتراطات مكوناتها"‪.‬‬ ‫وأشار المتدخل إلى أن هناك منفعة‬ ‫في إطار "المشروع األصولي العام‪،‬‬ ‫كما ال ننسى" يقول الحداد" المناخ‬ ‫األصولي الحالي وصعود الحركات‬ ‫اإلسالمية في منطقة شمال إفريقيا‬ ‫والشرق األوسط والذي يدخل في إطار‬ ‫الحسابات اإلستراتيجية للمشروع‬ ‫األصولي‪ ..‬وهناك ضوء أخضر‪..‬‬ ‫وتنقل القرضاوي من قطر إلى قطر‪..‬‬ ‫والتوجيه اإلعالمي‪ ..‬وصعود العدالة‬ ‫والتنمية في المغرب‪ ،..‬فمهما كان‬ ‫حجم االختالف في صفوف المكونات‬ ‫الحركة اإلسالمية ( بين العدل‬ ‫واإلحسان والعدالة والتنمية) فطبيعي‬ ‫في إطار التوجيه اإلستراتيجي العام‬ ‫ومنفعة وخدمة المشروع األصولي‬

‫الكبير أن تؤمن جماعة الشيخ ياسين‬ ‫للعدالة والتنمية مساحة لالشتغال"‪.‬‬ ‫الدكتور سعد بوعشرين‪ ،‬الباحث في‬ ‫مجال الحكامة والتدبير العمومي‪ ،‬قال‬ ‫من جانبه‪ ،‬إن هناك بوادر إرساء‬ ‫معادالت جديدة للتوازن واالستقرار‬ ‫في الدولة‪ ،‬والعدل واإلحسان دائما‬ ‫تريد أن تكون الرقم الصعب‪ ،‬وهي‬ ‫(الجماعة) تعي كل الوعي بأن‬ ‫‪ 20‬فبراير‪ ،‬بالنسبة لها ما هي إال‬ ‫"عنوان‪ :‬شرارة‪ ..‬رد فعل تلقائي‬ ‫على الربيع العربي‪ ،‬هي ليست‬ ‫تنظيما"‪.‬‬ ‫"فالتحول في أدوار الفاعلين‬ ‫اإلستراتيجيين في الدولة‪ :‬زعيم حزب‬ ‫سياسي تحول إلى مستشار للملك‪..‬‬ ‫فاعل إسالمي كان في المعارضة‬ ‫اليوم يترأس الحكومة‪ ..‬يمكن أن‬ ‫يخدم الجماعة‪ .‬أعتقد أن الجماعة‬ ‫تعيش هذا المنعطف وهي تتجه نحو‬ ‫محاولة قراءة السياق بمستجداته‬ ‫وبما يخدم الجماعة‪ .‬وحتى ال تتمأزق‬ ‫فهي تأخذ مسافة ألنها تقرأ بان هناك‬ ‫تحوالت في استراتيجيات الفاعلين‬ ‫األساسيين في الساحة السياسية"‪،‬‬ ‫يقول بوعشرين‪.‬‬


‫ملـــــف‬ ‫ولم يضخم الخبير اإلستراتيجي والباحث في‬ ‫الحكامة‪ ،‬من انسحاب الجماعة من الحركة‪،‬‬ ‫وقال بأن توقيف الجماعة ألنشطتها ال يشكل‬ ‫وحده المفاجئة‪ ،‬مشيرا إلى أن ما وقع على‬ ‫مدار العشرة أشهر المنصرمة يشكل رزمة‬ ‫من المفاجآت ‪ :‬فمن واقع سياسي قبل ‪20‬‬ ‫فبراير‪ ،‬فيه حزب دولة مهيمن ومتجه نحو‬ ‫قيادة كل مفاصل الشأن العام في المغرب‪..‬‬ ‫مصحوب بموجة ترحال سياسية قوية جدا‬ ‫منحته الهيمنة على مؤسسات استراتيجية؛‬ ‫كالبرلمان بمجلسيه‪ ،‬بعد أن هيمن على‬ ‫الحكومة وقبلها على مجال الباطرونا‪ ،‬إلى‬ ‫سيناريو آخر معاكس لألول ب‪360‬درجة‪:‬‬ ‫انفتاح على اإلسالميين ‪ ..‬ترأس الحكومة من‬ ‫طرف بنكيران وتشكيلها في أجواء من الحرية‬ ‫وعدم التدخل‪ ..‬دستور جديد ينظم العالقة بين‬ ‫الفاعلين اإلستراتيجيين هذه الحالة هي ما‬ ‫تعني بالنسبة إلي مفاجأة"‪.‬‬ ‫كما اعتبر بوعشرين‪ ،‬انسحاب الجماعة من‬ ‫حركة ‪ 20‬فبراير‪ ،‬نوعا من تبسيط لمعادلة‬ ‫الحراك بشكل عام‪ ،‬وتبسيط كذلك لمعادلة‬ ‫التوازن واالستقرار في الدولة"‪.‬‬ ‫فحركة ‪ 20‬فبراير‪ ،‬حسب ذات المتحدث‪،‬‬ ‫"هي فقط عنوان يتم توظيفه كفاعل في‬ ‫التوازنات اإلستراتيجية‪ .‬وانسحاب الجماعة‬ ‫ينتمي إلى هذا المنطق‪ ..‬كما أن وجود‬ ‫بعض عناصر حركة ‪ 20‬فبراير كمؤتمرين‬ ‫في الحزب االشتراكي الموحد هو في حد‬ ‫ذاته توظيف لعنوان ‪ 20‬فبراير"‪ ،‬يوضح‬ ‫بوعشرين‪.‬‬ ‫وقال الخبير اإلستراتيجي ذاته‪ ،‬إن الوضع‬ ‫السياسي الراهن‪ ،‬وفهم خطوة الجماعة من‬ ‫حركة ‪ 20‬فبراير‪ ،‬يقتضي منا طرح بعض‬ ‫األسئلة الضرورية‪ :‬هل الجماعة في سياق‬ ‫تحول أم استمرارية؟ أي موقع إستراتيجي‬ ‫للعدل واإلحسان ضمن معادلة التوازن‬ ‫واالستقرار في الدولة؟ هل تستطيع العدل‬ ‫واإلحسان أن تتجه نحو خيار خلخلة معادلة‬ ‫التوازن واالستقرار في اتجاه خلق ما يسمى‬ ‫بشروط انهيار الدولة؟ أم هل تستطيع العدل‬ ‫واإلحسان أن تدبر الهدف اإلستراتيجي الذي‬ ‫تعلنه في أهدافها عبر مراحل؟ أم هل ستتجه‬ ‫العدل واإلحسان نحو تعديل أفقها اإلستراتيجي‬ ‫في الدولة؟ يتساءل بوعشرين‪.‬‬ ‫وقال بوعشرين إن الجماعة أخلفت موعدها‬ ‫مع التاريخ في ثالث محطات مهمة ‪1998‬‬ ‫ـ ‪2006‬ـ ‪ ،2011‬ألن أفقها هو القومة‬ ‫وإحداث الثورة العارمة بما تعنيه‪ :‬سقوط‬ ‫النظام وصعود نظام سياسي إسالمي شمولي‬ ‫قوامه "الخالفة"‪.‬‬ ‫فشروط الربيع العربي‪ ،‬يقول بوعشرين‪،‬‬ ‫وضعت الجماعة أمام خيارين‪ :‬إما تطوير‬ ‫آليات االشتغال والبحث واإلستعاب‪ ،‬أو‬ ‫التقهقر والرجوع إلى الوراء‪" :‬إذن هل‬ ‫هو سياق تحول أم استمرارية" يتساءل‬ ‫بوعشرين ثم يجيب‪":‬الجماعة ومن خالل‬ ‫رصد أدائها داخل حراك ‪ 20‬فبراير‪ ،‬وال حتى‬ ‫خارج نطاقه‪ ،‬لم تستطع تقديم إجابات‪ ،‬فعندما‬ ‫تنخرط الجماعة في حراك ‪ 20‬فبراير فهي‬ ‫تعلن ضمنيا انه "سياق تحول"‪ ،‬ولكن عندما‬ ‫يخرج بيان انسحابها بمبررات مثل "األفق‬ ‫ليس هو األفق الذي نريد ‪ ..‬هم يريدون‬ ‫الملكية البرلمانية ونحن نريد القومة إذا‬ ‫هنا الجماعة في سياق استمرارية"‪ .‬يوضح‬ ‫بوعشرين‪.‬‬ ‫كما عاب ذات المتحدث‪ ،‬على الجماعة ضعفها‬ ‫في التواصل مع الفاعلين بشكل عام‪" ،‬فال‬ ‫يمكن لجماعة عمرها أكثر من ثالثين سنة‬ ‫وال تجد حتى تقريرا سنويا عنها‪" ،‬فإذا‬ ‫أردت التواصل مع الجماعة فعليك بالضرورة‬ ‫العودة لكتب عبد السالم ياسين أو رصد األداء‬ ‫السياسي لها في الساحة وهذا غير كاف‬ ‫للتواصل مع الجماعة"‪ .‬يقول بوعشرين‪،‬‬ ‫مضيفا أن هناك "خلل استراتيجي لدى‬ ‫الجماعة في التواصل مع عناصر الساحة‬ ‫السياسية"‪.‬‬ ‫من جانبه لم يفاجئ إدريس عدة‪ ،‬الكاتب العام‬ ‫للنقابة الوطنية للقطاع الفالحي‪ ،‬والقيادي‬

‫‪11‬‬

‫السنة الثانية ‪ -‬العدد‪80 :‬‬

‫من ‪ 29‬دجنبر ‪ 2011‬إلى ‪ 04‬يناير ‪2012‬‬

‫أسبوعية وطنية مستقلة شاملة‬

‫البارز في حركة ‪20‬فبراير ـ تنسيقية‬ ‫القنيطرة‪ ،‬من انسحاب الجماعة من الحركة‪،‬‬ ‫بعد أن فشلت في الركوب عليها‪.‬‬ ‫وقال عدة‪ ،‬إن جماعة الشيخ ياسين عانت من‬ ‫شدة محاوالتها التماهي مع وثائق وخيارات‬ ‫حركة ‪ 20‬فبراير‪ ،‬وخاصة مطلبها المركزي‬ ‫والمتمثل أساسا في خيار "الدولة المدنية"‪،‬‬ ‫كما أن الجماعة يضيف عدة‪ ،‬وجدت صعوبات‬ ‫في تدبير مشاكلها وعاشت قلقا شديدا‪ ،‬بين‬ ‫انخراطها في زخم الحركة وعالقتها بشعارات‬ ‫حركة ‪ 20‬فبراير‪ ،‬كل هذا أصبح يهدد لحمة‬ ‫الجماعة ذاتها باالنشطار‪.‬‬ ‫وحول ما راج في أكثر من مناسبة بخصوص‬ ‫تنسيق الجماعة مع حزب النهج الديمقراطي‪،‬‬ ‫لم يخف القيادي بذات الحزب‪ ،‬في القنيطرة‪،‬‬ ‫امتعاضه الشديد من ذلك‪ ،‬وقال إن من يتحدث‬ ‫عن تنسيق بين الجماعة وحزبه إما جاهل‬ ‫أو لـ"حاجة في نفس يعقوب"‪ ،‬الن التنسيق‪،‬‬ ‫يوضح ذات المتحدث ‪" :‬له شروطه ويحتاج‬

‫إلى أرضية مشتركة وتصور مشترك ومعلن‬ ‫وهذا لم يحصل أبدا‪ ،‬كما أن التنسيق يتطلب‬ ‫نوعا من التقارب‪ ،‬والكل يعرف حجم التنافر‬ ‫اإليديولوجي والفكري بين الجماعة والنهج‬ ‫الديمقراطي"‪.‬‬ ‫وزاد عدة ‪" :‬عندما نزلنا إلى حركة ‪ 20‬فبراير‬ ‫وجدنا مجموعة من المكونات داخلها‪ ،‬منها‬ ‫جماعة العدل واإلحسان‪ ،‬فكان أمامنا خياران‪:‬‬ ‫إما أن نترك الحركة تسير بما حملت وبالتالي‬ ‫ال أحد كان سيتوقع اتجاهها القدر اهلل‪ ،‬وإما‬ ‫سنبقى في حركة ‪ 20‬فبراير متشبثين‬ ‫بأرضيتها ومطالبها‪ ،‬فاخترنا الخيار الثاني‪،‬‬ ‫وهذا ألزمنا موضوعيا بالعمل الميداني مع‬ ‫الجماعة بما تفرضه شروط العمل الميداني‬ ‫من أمور التتجاوز ماهو تقني"‪.‬‬ ‫أما المهندس والمحلل السياسي عبد الرحيم‬ ‫السين‪ ،‬فقد وجد للجماعة من األعذار ما يكفي‬ ‫لالنسحاب‪.‬‬ ‫وقال السين‪ ،‬في نفس السياق‪ ،‬إن العدل‬ ‫واإلحسان لم تجد نفسها داخل الحركة‪،‬‬ ‫وشأنها شأن أي مكون آخر بشكل طبيعي‪،‬‬ ‫إذا لم يجد نفسه ومصلحته قد ينسحب"‪.‬‬ ‫واعتبر السين‪ ،‬ماجاء به "بيان" الجماعة‬ ‫حول دواعي توقيف نشاطها من داخل الحركة‬ ‫" منطقيا وصحيحا"‪ ،‬الن العدل واإلحسان‪،‬‬ ‫بحسب نفس المتحدث‪ ،‬لها نزوعات الهيمنة‬ ‫في الساحة السياسية واإلعالمية وفي الساحة‬ ‫الميدانية‪ .‬فالجماعة حسب السين‪ ،‬انسحبت‬ ‫لسببين‪ :‬واحد معلن مرتبط بضيقها من أفق‬ ‫الحركة‪ ،‬ومناوشات المكونات األخرى لها‪،‬‬ ‫والثاني متعلق بطبيعة الجماعة المحكومة‬ ‫دائما بهاجس الهيمنة في الساحة السياسية‬ ‫واإلعالمية وفي الساحة الميدانية "كما‬ ‫شاهدنا في الجامعات الطالبية"‪ .‬وأضاف‬ ‫المتحدث في ندوة "الرهان" قائال‪" :‬مادام‬ ‫اليسار داخل حركة ‪ 20‬فبراير‪ ،‬قد حرم العدل‬ ‫واإلحسان من تحقيق هذا الطموح والنزوع‬ ‫و فرملها وفرض عليها إديولوجية ال تتوافق‬ ‫معها‪ ،‬كان طبيعيا ومتوقعا في أي لحظة ـ‬ ‫وهي التي تدربت على ضبط النفس ـ أن‬ ‫تخرج من الحركة"‪ ،‬يقول السين‪ ،‬ثم زاد‬ ‫"العدل واإلحسان كانت تراهن على الزخم‬ ‫الشعبي و تطور االحتجاج لتحقيق مكتسبات‬

‫اكبر‪ ،‬الشئ الذي لم يتحقق‪ ،‬فكان طبيعيا أن‬ ‫تبحث عن إستراتيجية جديدة"‪.‬‬ ‫وحول سؤال تقدمت به "الرهان" بخصوص‬ ‫الهجوم الذي كانت تواجهه الجماعة‬ ‫داخل الحركة‪ ،‬خاصة حين يتم وصفها‬ ‫بـوجه"االستبداد األصولي" الموازي‬ ‫لـ"االستبداد المخزني" من طرف حلفاء‬ ‫ميدانيين وتداعيات كل ذلك على حركة ‪20‬‬ ‫فبراير‪ .‬اعتبر مناضل النهج الديمقراطي‬ ‫إدريس عدة‪" :‬ذلك من األخطاء التي ارتكبت‬ ‫داخل حركة ‪ 20‬فبراير"‪ ،‬مشيرا إلى أنه‬ ‫كانت هناك مواقف تحاول "عزل جماعة‬ ‫العدل واإلحسان عن حركة ‪ 20‬فبراير‪ ،‬ليس‬ ‫العتبارات مرتبطة باألرضية أو اإليديولوجية‪،‬‬ ‫وإنما محاصرة جميع المكونات والخطوط‬ ‫السياسية الراديكالية"يقول عدة‪ ،‬مضيفا‬ ‫"الصراع كان بين خطوط إصالحية" ( ربما‬ ‫يقصد الحزب االشتراكي الموحد والطليعة)‬ ‫"وأخرى راديكالية" ( النهج الديمقراطي‬ ‫والعدل واإلحسان)‪.‬‬ ‫بدوره لم يخف عبد الحميد الحداد‪ ،‬الدور‬ ‫"السلبي" الذي لعبه نقاش "االشتراطات"‬ ‫والوضوح السياسي في تأزيم الحركة‪ ،‬وقال‬ ‫"نعم بالفعل هذا ساهم في فرملة الحركة‬ ‫على األقل في إبراز التناقضات الثانوية بين‬ ‫مختلف التنظيمات السياسية في الوقت الذي‬ ‫كان غير مطلوب أصال مثل هذا النقاش‪ ،‬الذي‬ ‫يعتبر فضاءه الطبيعي مجالس الدعم أو أي‬ ‫فضاء ومجال آخر وليس داخل حركة ‪20‬‬ ‫فبراير‪.‬‬ ‫وحول مسار الحراك في المغرب وعدم اقتفائه‬ ‫آلثار الثورات العربية األخرى‪ ،‬قال الحداد‬ ‫"لن أقول لك إننا عشنا التحول أو االنتقال‬ ‫الديمقراطي ولكن القائمين على تدبير القرار‬ ‫السياسي ‪ ،‬باالستعانة باالستشارات الدولية‬ ‫التي هي طبيعية بالنظر لترابط المصالح مع‬ ‫القوى اإلمبريالية استطاعوا إلى حد ما فرملة‬ ‫عجلة الحراك" مضيفا أن األوضاع في تونس‬ ‫ومصر تختلف عن المغرب ألنه في تونس‬ ‫كانت دائرة المتضررين من فاعلين في الحقل‬ ‫السياسي أكثر‪ ،‬وال أقصد المواطنين‪ ،‬كما أنه‬ ‫في مصر الحزب الحاكم حصد ‪ 97‬في المائة‬ ‫من المقاعد البرلمانية ولم يترك أي فرصة‬ ‫للمعارضة فكان طبيعيا نتيجة الثورة التونسية‬

‫وتداعياتها أن يسير الحراك المصري في‬ ‫اتجاه مختلف عما عشناه في المغرب"‪.‬‬ ‫وعما إذا كان تراجع زخم الحركة‪ ،‬وانحباسها‬ ‫النسبي في المغرب مرتبط بطبيعة األسئلة‬ ‫التي طرحت ومدى شرعيتها وأولويتها‪،‬‬ ‫نفى الحداد‪ ،‬ذلك األمر‪ ،‬معتبرا المطالب‬ ‫التي رفعتها الحركة لها راهنيتها‪ ،‬وتعكس‬ ‫مستوى الصراع السياسي في المغرب‬ ‫"فالمغاربة في حاجة إلى الديمقراطية‬ ‫والكرامة والعدالة واالجتماعية ومحاربة‬ ‫االستبداد والفساد" يقول الحداد‪ ،‬ثم أضاف‬ ‫"ربما ما فرمل الحركة ليس طبيعة األسئلة‬ ‫وإنما هو طريقة طرحها وتدبيرها‪ ،‬كما ال‬ ‫ننسى أننا كنا أمام خصم شرس وظف جميع‬ ‫اإلمكانيات من مناورة وإرشاء اجتماعي‬ ‫وقمع‪ ،‬وأقولها لك بصدق عندما خرجنا إلى‬ ‫الشارع مع حركة ‪ 20‬فبراير‪ ،‬لم نكن نعلم هل‬ ‫سنعود أم ال‪ ،‬ألن اللحظة كانت مفاجئة للجميع‬ ‫وكنا نرى األنظمة تسقط تباعا‪ ،‬وبالتالي لم‬ ‫نكن نعلم هل ستكتب لنا الحياة من جديد أم لن‬ ‫تكتب‪ ،‬لم تكن هناك مظاهر للعسكرة "وشعلت‬ ‫العافية هنا وهنا والمخزن كان يتحمل‬ ‫مسؤولية كبيرة في داكشي الناس كانوا‬ ‫هابطين معانا بشكل منظم محابسية ولهم‬ ‫أهداف واضطررنا في بعض اللحظات أن ننام‬ ‫في األرض كي نوقف المد ألننا وجدنا أنفسنا‬ ‫أمام رهان حقيقي‪ :‬تريد التظاهر ("المخزن"‬ ‫يتحدث على لسان الحداد) هو لك ديه كله‬ ‫وغادي نجي نجمعك"‪ ،‬يقول الحداد‪ ،‬مضيفا‪:‬‬ ‫"ثم جاء االنتقال إلى الخطة الثانية "اليسار‬ ‫و اإلسالميين وما سمي بالزواج الكاثوليكي"‬ ‫ونظمت حملة إعالمية شرسة لتشويه صورة‬ ‫الحركة‪ ،‬وقد حبكت الخطة بدقة من طرف‬ ‫األعداء‪ ،‬ولألسف لم يتم اللعب بدقة من‬ ‫طرف الجهة الثانية أي ‪ 20‬فبراير والداعمين‬ ‫لها بل تم التركيز على الخالفات الثانوية‬ ‫واالختالف حول اإلستراتيجيات واألفاق"‪.‬‬ ‫في حين يرى السين‪ ،‬أن من بين العوامل‬ ‫األساسية التي لعبت دورا سلبيا في الحراك‬ ‫المغربي هو اإلعالم‪ ،‬فجزء مما وقع في تونس‬ ‫ومصر يرتبط بما تدبره قطر في عالقتها‬ ‫بالواليات المتحدة األمريكية‪ ،‬مضيفا أنه‬ ‫"لو كانت الجزيرة قد غطت الحدث المغربي‬ ‫بشكل مهني و أبرزت عناصر حركة ‪20‬‬ ‫فبراير سواء مستقلة آو مرتبطة بتنظيمات‬ ‫لكانت المعادلة اليوم في صورة أخرى"‪،‬‬ ‫ولهذا فالنظام المغربي‪ ،‬بشكل مبكر‪ ،‬فهم‬ ‫دور اإلعالم فكانت صفقة مباشرة مع النظام‬ ‫القطري المرتبط بالواليات المتحدة األمريكية‬ ‫بعدم المساس بالملكيات" يقول السين ثم‬ ‫يضيف‪ ":‬تصور لو أن النهج الديمقراطي نزل‬ ‫بما له من قوة وأنصار والعدل اإلحسان كذلك‬ ‫بكل ثقلها االجتماعي والسياسي والحزب‬ ‫االشتراكي والطليعة بما يملكان من جهد وقوة‬ ‫والنقابات كلها‪ ،‬كان طبيعي أن ينزل الشعب‪،‬‬

‫ولكن حسابات الفاعلين "وشد لي نقطعليك"‬ ‫ونقاش األرضيات هي ما أزمت الحركة"‪.‬‬ ‫بينما عزا بوعشرين‪ ،‬سبب عدم التحاق‬ ‫بعض الطبقات االجتماعية بحركة ‪ 20‬فبراير‬ ‫وخاصة الطبقة الوسطىفي انحصار الحركة‬ ‫في حدود العنوان والفكرة وعدم انتقالها إلى‬ ‫مستوى المشروع والتنظيم‪ ،‬وقال بوعشرين‬ ‫إن الخطأ الذي ارتكب هو أن الكل اعتقد‬ ‫أن أقسى ما نطمح إليه هو النزول إلى‬ ‫الشارع"‪.‬‬ ‫وردا على سؤال لـ"الرهان" حول نقاش‬ ‫بعض الحريات الفردية ( اإلفطار العلني‬ ‫في رمضان‪ ،‬المثليون) وما إذا كان له من‬ ‫تداعيات سلبية على مصير حركة فبراير‪،‬‬ ‫نفى إدريس عدة‪ ،‬أن يكون ذلك النقاش قد‬ ‫أثير يوما داخل الجموعات العامة للحركة‪،‬‬ ‫وبأن األمر لم يتعد تصريحات لرموز وقيادات‬ ‫صنعها اإلعالم من أجل "تبخيس الحركة"‬ ‫و"تقديمها بشكل كاريكاتوري في طار‬ ‫إستراتيجية اإلساءة للحركة" فكان التركيز‬ ‫على بعض األصوات التي تشكل نشازا داخل‬ ‫الحركة وال تمثل إال نفسها"‪ .‬يقول عدة‪.‬‬ ‫وجواب عن نفس السؤال قال الحداد‪ :‬إن‬ ‫نقاش الحريات الفردية كان سابقا عن‬ ‫ميالد حركة ‪ 20‬فبراير‪ ،‬غير أنه وفي إطار‬ ‫"إستراتيجية التظليل اإلعالمي وعملية ضبط‬ ‫التوتر تم إحياء النقاش وتوظيفه من طرف‬ ‫أجهزة الدولة المكلفة بهذه اإلستراتيجية في‬ ‫اتجاه يسيء للحركة"‪.‬وأضاف الحداد‪" :‬قد‬ ‫نختلف معهم في تقدير وطريقة طرح المسألة‬ ‫لكن القضية تدخل في إطار حقوق اإلنسان"‪.‬‬ ‫وبصرف النظر عما تكون عليه الحركة‪،‬‬ ‫اليوم‪ ،‬فإن األخيرة‪ ،‬بحسب مناضل النهج‬ ‫الديمقراطي إدريس عدة‪ ،‬قد حققت مكاسب‬ ‫كبيرة ليس أقلها اختزال الزمن السياسي على‬ ‫األقل ‪ 12‬سنة‪ ،‬حيث يقول نفس المصدر‬ ‫األخير‪" ،‬ال أحد كان يشكك في أن يكون‬ ‫الهمة رئيسا على األقل للحكومتين القادمتين‬ ‫إضافة إلى حرق ورقة مهمة في يد النظام‬ ‫وهي اإلسالميين التي كان يعول عليها في‬ ‫المستقبل"‪.‬‬ ‫وقال عدة‪ ،‬إن الحراك سيعرف انتعاشة قوية‬ ‫في المستقبل بفعل التحاق وجوه جديدة وفئات‬ ‫مقصية من المجتمع‪.‬‬ ‫نفس الطموح واألمل يحدو الحداد‪ ،‬الذي قال‬ ‫بان مستقبل الحركة في المغرب سيكون‬ ‫واعدا‪ ،‬برغم كل ما يمكن أن يقال عن‬ ‫‪20‬فبراير من مآخذات فإنها تبقى عالمة‬ ‫فارقة في التاريخ السياسي المغربي نظرا‬ ‫للمكاسب السياسية الكبيرة التي حققتها‪.‬‬ ‫وقال الحداد إن حركة ‪ 20‬فبراير ستنتعش‬ ‫وتتطور مستقبال ألنه طالما هناك أزمة‬ ‫اجتماعية وفقراء ومعطلين ومقصيين‬ ‫فسيكون هناك احتجاج سواء كانت هناك‬ ‫هيئات سياسية أم لم تكن‪.‬‬


‫إعـــالنــــــــات‬

‫�إداري ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــة‬

‫‪12‬‬

‫السنة الثانية ‪ -‬العدد‪80 :‬‬

‫من ‪ 29‬دجنبر ‪ 2011‬إلى ‪ 04‬يناير ‪2012‬‬

‫أسبوعية وطنية مستقلة شاملة‬


‫إعـــالنــــــــات‬

‫�إداري ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــة‬

‫‪13‬‬

‫السنة الثانية ‪ -‬العدد‪80 :‬‬

‫من ‪ 29‬دجنبر ‪ 2011‬إلى ‪ 04‬يناير ‪2012‬‬

‫أسبوعية وطنية مستقلة شاملة‬

‫‪Constitution de la société‬‬ ‫‪DATAFIELD s a r l‬‬ ‫‪Au terme d’une acte sous seing privé daté du‬‬ ‫‪6.12.2011 à salé, il a été formé une société à res‬‬‫‪ponsabilité limitée présentant les caractéristique‬‬ ‫‪suivantes:‬‬ ‫‪1. DENOMIMATION : DATAFIELD S A R L‬‬ ‫‪2 .CAPITAL SOCIAL :10 000 –DHS‬‬ ‫‪3 .PARTS SOCIALS : 100 PARTS DE 100 DHS‬‬ ‫‪chacune entièrement libérées en espèces attri‬‬‫‪buées aux associés comme suit:‬‬ ‫‪. HADJ SADEK MOHAMED LARBI‬‬ ‫‪: 50‬‬ ‫‪PARTS‬‬ ‫‪. HADJ SADEK YASSINE‬‬ ‫‪: 25‬‬ ‫‪PARTS‬‬ ‫‪. HADJ SADEK NARJISS‬‬ ‫‪: 25‬‬ ‫‪PARTS‬‬ ‫‪4. SIEGE SOCIAL :App 1, 21 rue Taroudant, Bet‬‬‫‪tana SALE‬‬ ‫‪5.OBJETDE LA SOCITE: Etudes et Enquêtes‬‬ ‫; ‪statistiques ; Documentation ; Archivistiques‬‬ ‫‪Gestion de projets.‬‬ ‫‪6. DUREE DE LA SOCIETE : 99ans à compter du‬‬ ‫‪20.12.2011‬‬ ‫‪7. GERANCE DE LA SOCIRTE : Monsieur HADJ‬‬ ‫‪SADEK Mohammed Larbi est nommé Directeur à‬‬ ‫‪vie de la société.‬‬

‫المملكة المغربية‬ ‫وزارة الداخلية‬ ‫عمالة إقليم الناظور‬ ‫الكتابة العامة‬ ‫قسم الميزانية والصفقات‬

‫إعالن عن طلب عروض مفتوح‬ ‫في‪ 2012 / 01 / 23 :‬سيتم في مكاتب الكتابة العامة للعمالة فتح األظرف المتعلقة بطلب‬ ‫العروض بعروض أثمان ألجل‪:‬‬ ‫طلب العروض رقم‬ ‫‪2011/81‬‬

‫موضوع طلب العروض‬ ‫تتمة اإلنارة العمومية بوسط العروي ( الشطر‬ ‫الثاني(‪ -‬عمالة الناظور‬

‫الضمان المؤقت‬ ‫‪40.000,00‬‬ ‫درهم‬

‫ساعة فتح األظرف‬ ‫‪10‬‬

‫يمكن سحب ملف طلب العروض بمكتب الصفقات بالعمالة‪ ،‬ويمكن كذلك تحميله إلكترونيا من بوابة صفقات الدولة من العنوان‬ ‫اإللكتروني التالي‪.www.marchéspublics.gov.ma :‬‬ ‫ويمكن إرسال ملف طلب العروض إلى المتنافسين‪ ،‬بطلب منهم طبق الشروط الواردة في المادة ‪ 19‬من المرسوم رقم ‪2.06.388‬‬ ‫الصادر في ‪ 16‬من محرم ‪ 5( 1428‬فبراير ‪ )2007‬بتحديد شروط وأشكال إبرام صفقات الدولة وكذا بعض القواعد المتعلقة‬ ‫بتدبيرها ومراقبتها‪.‬‬ ‫يجب أن يكون كل من محتوى و تقديم ملفات المتنافسين مطابقين لمقتضيات المادتين ‪ 26‬و‪ 28‬من المرسوم السالف الذكر رقم‬ ‫‪.2.06.388‬‬ ‫و يمكن للمتنافسين‪:‬‬ ‫إما إيداع أظرفتهم‪ ،‬مقابل وصل‪ ،‬بمكتب الصفقات بالعمالة‪.‬‬‫إما إرسال عن طريق البريد المضمون بإفادة باالستالم إلى المكتب المذكور‪.‬‬‫إما تسليمها مباشرة لرئيس مكتب طلب العروض عند بداية الجلسة و قبل فتح األظرف‪.‬‬‫إن الوثائق المثبتة الواجب اإلدالء بها هي تلك المقررة في المادة ‪ 23‬من المرسوم رقم ‪ 2.06.388‬المذكور و هي كما يلي‪:‬‬ ‫‪ -1‬الملف اإلداري الذي يتضمن الوثائق التالية‪:‬‬ ‫أ‪-‬التصريح بالشرف‪.‬‬ ‫ب‪-‬الوثيقة أو الوثائق التي تثبت السلطات المخولة إلى الشخص الذي يتصرف باسم المتنافس‪.‬‬ ‫ج‪-‬شهادة أو نسخة لها مشهود بمطابقتها لألصل مسلمة منذ أقل من سنة من طرف اإلدارة المختصة في محل الضريبة تثبت أن‬ ‫المتنافس في وضعية جبائية قانونية‪.‬‬ ‫د‪-‬شهادة أو نسخة لها مشهود بمطابقتها لألصل مسلمة منذ أقل من سنة من طرف الصندوق الوطني للضمان االجتماعي تثبت أن‬ ‫المتنافس في وضعية قانونية تجاه هذا الصندوق‪.‬‬ ‫ه‪-‬وصل الضمان المؤقت أو شهادة الكفالة الشخصية والتضامنية التي تقوم مقامه‪.‬‬ ‫و‪-‬شهادة القيد في السجل التجاري‪.‬‬ ‫‪– 2‬الملف التقني الذي يتضمن الوثائق التالية‪:‬‬ ‫أ‪-‬مذكرة تبين الوسائل البشرية و التقنية التي يتوفر عليها ومكان و تاريخ و طبيعة وأهمية األعمال التي أنجزها أو ساهم في‬ ‫إنجازها‪.‬‬ ‫ب‪-‬الشهادات المسلمة من طرف رجال الفن الذين أشرفوا على هذه األعمال أو من طرف المستفيدين العامين أو الخواص منها مع‬ ‫بيان طبيعة األعمال‪ ،‬ومبلغها وآجال وتواريخ إنجازها والتقييم واسم الموقع وصفته‪.‬‬


‫‪14‬‬

‫السنة الثانية ‪ -‬العدد‪80 :‬‬

‫من ‪ 29‬دجنبر ‪ 2011‬إلى ‪ 04‬يناير ‪2012‬‬

‫أسبوعية وطنية مستقلة شاملة‬

‫بيان جماعة �أر�سالن‪ :‬حماولة للفهم‬ ‫عبد العالي اجليلي‬ ‫ناشط فبرايري‬

‫خلف قرار الجماعة الذي سطرته في‬ ‫بيانها باإلحجام عن الخروج مع حركة‬ ‫‪ 20‬فبراير واالنسحاب منها ‪،‬العديد من‬ ‫التساؤالت حول سبب هذا القرار الذي‬ ‫فاجئ البعض مثلما لم يفاجئ الكثيرين‬ ‫ممن يعرفون عن قرب حركة ‪ 20‬فبراير‬ ‫ودواخلها‪،‬ولعل مايمكن لمسه هو نسبة‬ ‫الغموض التي لم يفلح ال بيان االنسحاب‬ ‫وال تصريحات قياديي الجماعة بعد هذا‬ ‫القرار من إزالته ‪،‬خصوصا من حيث‬ ‫توقيته ومبرراته ‪.‬‬ ‫وبالرجوع إلى سياق وظروف هذا‬ ‫القرار‪،‬بطبيعة الحال من منظور تحليلي‬ ‫وليس عن دراية بدواخل الجماعة التي‬ ‫اليعلمها إال منتسبوها أو لنقل بعضهم‬ ‫على وجه الدقة‪،‬فإنه يمكن إبداء‬ ‫بعض المالحظات األولية التي قد تفيد‬ ‫في منح القارئ بعض الوضوح ‪،‬في‬ ‫انتظار ماستكشف عنه األيام واألسابيع‬ ‫القادمة من معطيات أو خطوات من قبل‬ ‫الجماعة‪:‬‬ ‫المالحظة األولى ‪ :‬قرار الجماعة‬ ‫باالنسحاب من حركة ‪ 20‬فبراير هو‬ ‫قرار سياسي محض ‪،‬وبالتالي فإن‬ ‫مايسمى بالدائرة السياسية للجماعة‬ ‫هي من اتخذته ‪،‬وهذا تحول نوعي‬ ‫داخل الجماعة أصبحت معالمه منذ‬ ‫مدة تتوضح وتتعاظم داخلها ‪،‬وأصبح‬ ‫دور هذه الدائرة يتقوى بشكل أكبر‬ ‫على حساب مايسمى مجلس اإلرشاد‬ ‫بل وعلى حساب المرشد األعلى ذاته‬ ‫عبد السالم ياسين‪ ،‬الذي لم يعد وضعه‬ ‫الصحي المتدهور يسمح له بلعب الدور‬ ‫الذي كان يلعبه من قبل‪ ،‬كما لم تنجح‬ ‫ابنته نادية في فرض نفسها كالعب‬ ‫بديل ‪.‬‬ ‫والمعروف أن هذه الدائرة السياسية‬ ‫تخضع بشكل شبه مطلق لسيطرة فتح‬ ‫اهلل أرسالن وتياره لدرجة يصح إلى‬ ‫حد كبير القول بأنها أصبحت جماعة‬ ‫أرسالن وليس جماعة ياسين كماهو‬ ‫متعارف إعالميا‪ .‬وأرسالن معروف‬ ‫الصارمة وغير المرنة‬ ‫بطبيعته‬ ‫وبمواقفه المتصلبة خصوصا اتجاه باقي‬ ‫األطراف السياسية‪،‬كما أنه أصبح بمثابة‬ ‫الطاحونة التنظيمية داخل الجماعة‬ ‫والساهر على الشؤون التنظيمية‬ ‫الداخلية ومحركها‪،‬مايعني أن قرار‬ ‫الجماعة في جزء منه مرتبط بوضعها‬ ‫التنظيمي الداخلي وشروطه‪،‬ألن‬ ‫طبيعتها التنظيمية المبنية عن االنغالق‬ ‫واالنضباط التامين كانت ستصبح شبه‬ ‫مهددة إذا ما استمرت داخل الحركة‬ ‫نظرا لعاملين أساسيين ‪:‬‬ ‫العامل األول يتمثل في كون الجماعة‬ ‫‪،‬وبعد الركود والسكون الذي عاشته‬ ‫لسنين طويلة‪،‬خصوصا بعد الضربة‬ ‫التي تلقتها إثر مسألة القومة الشهيرة‬ ‫في ‪، 2006‬ربما لم تكن مهيأة كما‬ ‫يجب لدينامية شباب ‪ 20‬فبراير ووثيرة‬ ‫احتجاجاتهم األسبوعية واجتماعاتهم‬ ‫اليومية(دون احتساب االجتماعات‬ ‫الفايسبوكية التي تكاد تكون مستمرة‬ ‫‪ 24‬ساعة على ‪24‬ساعة وطيلة أيام‬ ‫األسبوع)‪،‬كما أن الكلفة المادية لنقل‬

‫أعضاءها ومناصريها كل أسبوع لمركز‬ ‫الجهة سواء في الرباط أو الدارالبيضاء‬ ‫أو طنجة من أجل إظهار قوتها وحفظ‬ ‫هيبتها أصبحت جد مرتفعة ومنهكة‬ ‫لدرجة استنزفت ميزانية الجماعة‬ ‫التي تعتمد أساسا على تبرعات‬ ‫أعضاءها‪،‬خصوصا مع منطق النضال‬ ‫الطويل األمد من أجل التغيير الذي‬ ‫خطته الحركة لنفسها‪.‬‬ ‫أما العامل الثاني فيرجع إلى طبيعة‬ ‫تكوين الجماعة وآلية اإلقناع من أجل‬ ‫االستقطاب المبنية أساسا على منطق‬ ‫صدامي مع اليسار‪،‬ألن الجماعة منذ‬ ‫تأسيسها كانت تعتمد في استقطاب‬ ‫أعضاءها‪ ،‬إضافة إلى المكون الديني‬ ‫والعمل الخيري‪،‬على أطروحة مواجهة‬ ‫اليسار الكافر والملحد ‪،‬وكانت هذه‬ ‫األطروحة المركزية صمام أمان‬ ‫وضمانة للتماسك الداخلي اتجاه العدو‬ ‫المعلن ‪،‬ومن شأن استمرار الجماعة‬ ‫داخل الحركة والعمل مع مكونات‬ ‫يسارية أن يصيب أعضاء الجماعة‬ ‫ب"فيروس" الديمقراطية والتعدد‬ ‫والقبول باالختالف الذي ليس من‬ ‫أدبياتها وال من أدبيات المنتسبين لها‬ ‫‪ ،‬وهو األمر الذي قد يكون له انعكاس‬ ‫على وضعها الداخلي المتسم باالنضباط‬ ‫التام لرأي القيادة دونما مناقشة أو‬ ‫جدل (عالقة الشيخ والمريد)‪ ،‬وبالتالي‬ ‫فإن استمرارها داخل الحركة من‬ ‫شأنه أن يطلق نزعات تمردية داخلية‬ ‫التتحملها الجماعة والتقبلها كما اليمكن‬ ‫أن تسمح بها‪ ،‬ولعل العالقة التي امتدت‬ ‫بين أعضاءها وشباب الحركة طيلة‬ ‫هذه المدة تثبت التحول الذي وقع عند‬ ‫بعضهم بفضل احتكاكهم بشباب الحركة‬ ‫المتحرر والقادر على قتل فكرة السيطرة‬ ‫واالستبداد على العقل أي كان مصدره‪.‬‬ ‫وبالتالي فأن النقطة التي جاءت‬ ‫في بيان انسحاب الجماعة ‪،‬والتي‬ ‫هاجمت فيها أطرافا من داخل الحركة‬ ‫واتهمتهم بمحاولة فرض إديولوجيتهم‬ ‫على الحركة ‪،‬مخطأ من يعتقد بأنها‬ ‫موجهة لهؤالء األطراف فقط بقدر‬ ‫ماهي موجهة وبشكل أكبر لمناصريها‬ ‫من أجل الرجوع للعب على وثر العداء‬ ‫التاريخي مع اليسار والذي أثبت نجاحه‬ ‫في عملية االستقطاب وكذا في الحفاظ‬ ‫على لحمتها الداخلية طيلة وجودها في‬ ‫الساحة‪.‬‬ ‫المالحظة الثانية ‪:‬انسحاب الجماعة‬ ‫والمبرر الذي قدمته بدعوى محاولة‬ ‫فرض بعض األطراف إديولوجيتهم‬ ‫عليها‪ ،‬يسقط مقولة قديمة للسطة‬ ‫ولصحفها مفادها أن الجماعة تسيطر‬ ‫على الحركة‪،‬مع العلم أن هذا اإلشهار‬ ‫المجاني الذي كانت تقدمه هذه الصحف‬ ‫للجماعة ‪،‬كان مكسبه السياسي جد‬ ‫ثمين ألنه نجح في تخويف الشارع‬ ‫من الحركة ومن طبيعة مشروعها‬ ‫بحكم التخوف الشعبي الموجود أصال‬ ‫من طبيعة مشروع الجماعة المناقض‬ ‫للنظام الحالي بكل مؤسساته وعلى‬ ‫رأسها الملكية(على مستوى خطابها‬ ‫المعلن على األقل)‪ .‬كما أنه الينفي من‬ ‫جهة أخرى الوهم الذي ربما تسرب‬ ‫إلى الجماعة وتقديرها بأن حركة ‪20‬‬ ‫فبراير قد تمثل بؤرة ثورية محتملة‬ ‫على الجماعة اقتحامها ومحاولة‬

‫الحركة الحريصين على استقالليتها‪.‬‬ ‫المثال الثاني هو عدم قدرة الجماعة‬ ‫على توجيه الحركة للخروج يوم‬ ‫الجمعة ‪،‬بالنظر ألن الجماعة ستكون‬ ‫المستفيد األول من هذه الخطوة‬ ‫بماتتيحه لها من إمكانية استغالل‬ ‫المساجد في التعبئة للمسيرات وكذلك‬ ‫بالنظر ألن القاعدة الكبرى للجماعة‬ ‫ومناصريها هم تجار يعتبرون يوم‬ ‫الجمعة هو عطلتهم األسبوعية‪ ،‬ومن‬ ‫غير الخفي أنه كانت هناك محاوالت‬ ‫لذلك لكنها فشلت (قمع المسيرة التي‬

‫�إن ماي�سمى بالدائرة ال�سيا�سية للجماعة هي من اتخذته‪،‬‬ ‫وهذا حتول نوعي داخل اجلماعة �أ�صبحت معامله منذ‬ ‫مدة تتو�ضح وتتعاظم داخلها ‪،‬و�أ�صبح دور هذه الدائرة‬ ‫يتقوى ب�شكل �أكرب على ح�ساب ماي�سمى جمل�س الإر�شاد‬ ‫بل وعلى ح�ساب املر�شد الأعلى ذاته عبد ال�سالم يا�سني‬ ‫السيطرة عليها حتى تسرع من عملية‬ ‫إسقاط النظام كما وقع في البلدان‬ ‫المجاورة وبناء خالفتها المنشودة‪،‬‬ ‫إال أن الجماعة ووجهت بواقع‬ ‫الحركة الذي تعرفت عليه من الداخل‬ ‫وفي جموعها العامة ‪،‬والذي لم يكن‬ ‫ليسمح بسيطرة أي طرف على الحركة‬ ‫وقراراتها مهما كانت قوته التنظيمية‬ ‫والعددية ‪،‬والذي ساهم فيه بشكل كبير‬ ‫نضج شباب الحركة خصوصا منهم‬ ‫المستقلين‪،‬واستمرت عالقات الشد‬ ‫والجذب الداخلي بين أعضاء الجماعة‬ ‫والذين نشجوا تحالفا غير معلن مع أحد‬ ‫المكونات اليسارية من جهة‪ ،‬وبين باقي‬ ‫شباب الحركة من جهة أخرى والذين‬ ‫ساعدهم اإلقبال اإلعالمي الدولي‬ ‫والوطني عليهم وماوفره من قوة لهم‪،‬‬ ‫مما صعب على الجماعة مهمة مجابهتم‬ ‫وتهميشهم رغم محاولتها خلق إعالمها‬ ‫البديل والذي لم يجد التجاوب الذي‬ ‫كانت تتمناه‪.‬‬ ‫ويمكن أن نسوق في هذا السياق ثالثة‬ ‫أمثلة فقط تؤكد واقع التجاذب هذا‪ ،‬كما‬ ‫تؤكد تفوق شباب الحركة على النزعات‬ ‫الهيمنية للجماعة ‪ :‬المثال األول‬ ‫هو ماعاناه أعضاء الجماعة داخل‬ ‫الجموعات العامة للحركة على طول‬ ‫التراب الوطني بعد كل مسيرة حاولت‬ ‫فيها الجماعة فرض سياسة األمر‬ ‫الواقع على الشباب واستغالل المسيرات‬ ‫الستعراض عضالتها وإقصاء شباب‬ ‫الحركة من الشعارات والتنظيم ‪،‬حيث‬ ‫كان شباب الجماعة يجدون أنفسهم‬ ‫معزولين خالل تلك الجموع العامة‬ ‫في حين يجمع الشباب على استنكار‬ ‫تلك السلوكات واعتبارها تتناقض‬ ‫مع طبيعة الحركة وأهدافها ‪،‬مما كان‬ ‫يضطر أعضاء الجماعة إما لالعتذار‪،‬‬ ‫أو التبرؤ من تلك السلوكات واعتبارها‬ ‫شخصية العالقة لها بالجماعة‪ ،‬أو‬ ‫التعهد بعدم تكرارها‪ ،‬وفي جميع‬ ‫الحاالت كان ذلك يعتبر انتصارا لشباب‬

‫كانوا ينوون إخراجها من أحد المساجد‬ ‫بمدينة تمارة قرب الرباط في أحد أيام‬ ‫الجمعة ‪،‬وكذلك محاولة جعل يوم ‪20‬‬ ‫ماي والذي صادف أنه يوم جمعة ‪،‬‬ ‫كيوم وطني لالحتجاج والذي اقترحه‬ ‫أعضاء الجماعة بل وأنشؤا له صفحة‬ ‫خاصة قبل أن يتم إغالقها بسبب عدم‬ ‫تجاوب شباب الحركة )‪.‬‬ ‫المثال الثالث هو عدم قدرة الجماعة‬ ‫على التحكم في قرار الحركة ومنعها من‬ ‫التظاهر في ليلة القدر برمضان‪ ،‬بمبرر‬ ‫خصوصية هذا اليوم لدى المغاربة‬ ‫وعدم إمكانية تواجد أعضاء الجماعة‬ ‫بسبب اعتكافهم ‪،‬فخرجت الحركة في‬ ‫أغلب المدن المغربية إما بشكل وقفات‬ ‫أو أشكال إبداعية أخرى كتوزيع الثمور‬ ‫على المواطنين‪.‬‬ ‫كلها أمثلة‪،‬وغيرها كثير‪ ،‬تثبت بأن‬ ‫مقولة سيطرة الجماعة على حركة ‪20‬‬ ‫فبراير(كأسطوانة إعالمية مشروخة)‬ ‫‪،‬وإن كانت التنفي هذا المسعى لدى‬ ‫الجماعة فإنها تؤكد نضج شباب الحركة‬ ‫وحرصهم على استقالليتها واألهم من‬ ‫ذلك نجاحهم في األمر‪.‬‬ ‫المالحظة الثالثة‪ :‬لماذا اإلصرار على‬ ‫أن يكون االنسحاب بواسطة بيان في‬ ‫حين أنه كان انسحابا فعليا منذ ثالث‬ ‫مسيرات قبل البيان ‪،‬وهل الجماعة‬ ‫عضو في الحركة حتى تنسحب منها؟‬ ‫فالمعروف أن االنتماء للحركة ليس‬ ‫انتماءا تنظيميا بقدر ماهو شخصي‬ ‫مرتبط باألفراد‪،‬مايعني بأن جميع‬ ‫نشطاء الحركة هم بالضرورة مستقلين‬ ‫من حيث المبدأ‪،‬فالحركة ليس لها‬ ‫هياكل تنظيمية واليمثل األفراد فيها‬ ‫على أساس انتماءاتهم السياسية‬ ‫أوغيرها‪ ،‬وهومايؤكد أن الجماعة كان‬ ‫لديها خلل في فهم طبيعة الحركة من‬ ‫األصل‪،‬ألن أي تنظيم ومهما بلغت قوته‬ ‫اليمكنه السيطرة على قرارات الحركة‬ ‫التي تخرج من جموعاتها العامة بشكل‬

‫توافقي وليس على أساس عددي‬ ‫مرهون بمنطق األغلبية ‪،‬فإذا كانت‬ ‫الجماعة قد استطاعت السيطرة على‬ ‫هياكل منظمة جماهيرية مثل االتحاد‬ ‫الوطني لطلبة المغرب فإن التجربة من‬ ‫المستحيل إعادة تكرارها داخل الحركة‬ ‫بالنظر لطبيعة هذه األخيرة‪.‬‬ ‫لذلك فإصدار الجماعة لبيان تعلن من‬ ‫خالله انسحابها من الحركة يعتبر غير‬ ‫ذي معنى ‪،‬فقد كان حريا بها إعالن هذا‬ ‫االنسحاب من مجلس الدعم الوطني‬ ‫الذي هي ممثلة في لجنة المتابعة‬ ‫الخاصة به‪،‬والمرتبطة من خالله مع‬ ‫باقي التنظيمات الداعمة بالتزامات‬ ‫معينة‪،‬وبالتالي سنفهم أن اإلصرار‬ ‫على إعالن االنسحاب بواسطة بيان‬ ‫خاص هو نتاج لرغبة الجماعة في‬ ‫تسجيل موقف محدد وحاسم يوصل‬ ‫رسالتين ‪،‬األولى موجهة ألعضاءها‬ ‫داخل الحركة الذين بفعل احتكاكهم مع‬ ‫شباب الحركة ‪،‬كما أشرنا أعاله‪،‬والذين‬ ‫من المحتمل أن يفضلوا االستمرار‬ ‫داخل الحركة رغما عن توجيهات‬ ‫جماعتهم ‪،‬ألنهم قد يكونوا اقتنعوا‬ ‫بأهداف الحركة وطبيعة مشروعها‬ ‫وصدقية نضالية نشطاءها وتصححت‬ ‫لديهم نظرتهم لمناضلي باقي األطراف‬ ‫األخرى‪،‬وبالتالي فالجماعة عن طريق‬ ‫هذا البيان تعلن تبرؤها من هؤالء‬ ‫األعضاء والمتعاطفين الذين فضلوا‬ ‫االستمرار داخل الحركة ‪.‬‬ ‫أما الثانية فهي بمثابة تبرؤ من‬ ‫التبعات السياسية للحركة في المستقبل‬ ‫‪،‬فإن نجحت الحركة في تحقيق جزء‬ ‫كبير من مطالبها ستحاول الجماعة‬ ‫االستفادة من نتائجه على اعتبار أنها‬ ‫كانت من المساهمين فيها ‪،‬أما إن‬ ‫فشلت فستكون الجماعة معفية من أداء‬ ‫ضريبة هذا الفشل ألنها انسحبت من‬ ‫الحركة ‪ ،‬وهي عملية حسابية محكومة‬ ‫بمنطق براغماتي محض ‪،‬سيهز الكثير‬ ‫من مصداقية الجماعة لدى أنصارها‬ ‫‪،‬والذين اقتنعوا بسذاجة بخطاب‬ ‫الجماعة المعلن عن االستمرار في‬ ‫النضال والوفاء للشهداء ليكتشفوا أنها‬ ‫مجرد شعارات لالستهالك والتجييش في‬ ‫حين أنها التختلف عن أي فاعل سياسي‬ ‫آخر قد يرهن مصلحة الوطن ومستقبله‬ ‫بمصالحه الشخصية والتنظيمية الضيقة‬ ‫‪،‬فالجماعة بهذا المنطق قد تفضل وطنا‬ ‫مخربا وغير ديمقراطي وموغل في‬ ‫الفقر والتخلف تحث حكمها وسيطرتها‬ ‫وهي الالعب الوحيد فيه‪ ،‬على نظام‬ ‫ديمقراطي مثالي لها فيه دور هامشي‬ ‫‪،‬وهذه معضلة مشروعها الذي يحتاج‬ ‫للنظر فيه بتمعن وبعين النقد ‪،‬ولعل‬ ‫المكسب األساسي الذي يحسب لحركة‬ ‫‪ 20‬فبراير في عالقتها مع الجماعة هو‬ ‫أنها أدخلت بعض العقل النقدي ألتباعها‬ ‫والذي سننتظر نتائجه وانعكاساته على‬ ‫الجماعة في المستقبل‪.‬‬ ‫المالحظة الرابعة‪ :‬التبرير الذي قدمته‬ ‫الجماعة النسحابها بدعوى رغبة‬ ‫بعض األطراف في وضع سقف معين‬ ‫للحركة‪ ،‬والمقصود به القوى الداعمة‬ ‫التي تنادي بمطلب الملكية البرلمانية‬ ‫‪،‬هو تبرير يؤكد الخلط الواضح ‪،‬وربما‬ ‫المقصود‪،‬الذي لدى الجماعة بين‬ ‫الحركة والقوى الداعمة لها‪.‬‬


‫الــــرهـــــــــــــان‬

‫‪15‬‬

‫السنة الثانية ‪ -‬العدد‪80 :‬‬

‫من ‪ 29‬دجنبر ‪ 2011‬إلى ‪ 04‬يناير ‪2012‬‬

‫أسبوعية وطنية مستقلة شاملة‬

‫إعداد‪ :‬فتيحة بنسليم‬

‫تعاقد فريق الجيش الملكي بشكل رسمي مع العب نادي‬ ‫الكوكب المراكشي‪ ،‬صالح الدين السعيدي و ذلك لمدة ثالثة‬ ‫مواسم مقابل ‪ 90‬مليون سنتيم‪.‬‬ ‫و سيستفيد فارس عاصمة النخيل باإلضافة إلى المبلغ‬ ‫المالي‪ ،‬من االعب محمد جواد و الذي كان قد وقع للفريق‬ ‫العسكري في وقت سابق قادما إليه من النادي الرياضي‬ ‫المكناسي‪.‬‬ ‫و يعد هذا هو اإلنتداب الثالث لفارس عاصمة الرباط بعد‬ ‫التعاقد مع كل من هشام الفتيحي و عبد الرحيم شاكير من‬ ‫الدفاع الجديدي‪.‬‬

‫أخفق مانشستر سيتي للمرة األولى‬ ‫في هز الشباك في إحدى مباريات‬ ‫الدوري هذا الموسم والثانية في مختلف‬ ‫المسابقات بعد مباراته مع مضيفه‬ ‫بايرن ميونيخ األلماني في دوري أبطال‬ ‫أوروبا‪.‬‬ ‫وكان مانشستر سيتي صاحب األفضلية‬ ‫طيلة مجريات مباراته مع وست بروميتش‬ ‫ألبيون‪ ،‬وسنحت لمهاجميه العديد من‬ ‫الفرص‪ ،‬لكنهم تناوبوا على إهدارها‬ ‫خصوصا صانع ألعابه الدولي اإلسباني‬ ‫دافيد سيلفا واألرجنتيني سيرجيو أغويرو‪.‬‬

‫أكد البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم ريال‬ ‫مدريد االسبانى أنه اليعرف شيئاً عن كرة‬ ‫القدم العربية وال يتابعها‪ ،‬وذلك في حديثه‬ ‫أثناء مؤتمر دبي الرياضي الدولي السادس‬ ‫والذي يعقد حالياً تحت عنوان شركات‬ ‫كرة القدم بين الواقع والطموح"‪" .‬‬ ‫واوضح رونالدو انه يقوم بالكثير من‬ ‫االنشطة الخيريه من اجل دعم ومساندة‬ ‫الفقراء‪ ،‬وشدد على شعورة بالسعادة‬ ‫عندما يكون سبباً فى رسم الفرحه على‬ ‫جه طفل فقير‪.‬‬ ‫وعن وجهته المقبله فى حال رحيلة عن‬ ‫النادى الملكى‪ ،‬قال ‪ ،‬انا اعيش ادق‬ ‫التفاصيل فى ريال مدريد كما اننى ال انوى‬ ‫ترك الفريق إال بعد تحقيق اإلنجازات فى‬ ‫صفوفه‬ ‫لحق مانشستر يونايتد حامل اللقب بجاره اللدود مانشستر سيتي‬ ‫إلى صدارة الدوري اإلنجليزي الممتاز لكرة القدم ‪،‬بفوزه الساحق‬ ‫على ضيفه ويغان ‪5-‬صفر‪ ،‬وسقوط سيتي في فخ التعادل السلبي‬ ‫أمام مضيفه وست بروميتش ألبيون‪ ،‬في افتتاح المرحلة الـ‪.18‬‬ ‫ورفع مانشستر يونايتد رصيده إلى ‪ 45‬نقطة بفارق األهداف‬ ‫خلف مانشستر سيتي‪.‬‬ ‫في المباراة األولى التي جرت االثنين الماضي‪ ،‬على ملعب‬ ‫"اولترافورد"‪ ،‬تابع مانشستر يونايتد نتائجه الرائعة منذ سقوطه‬ ‫المذل أمام سيتي بالذات ‪ 1-6‬وحقق فوزه الثامن في تسع مباريات‬ ‫والخامس على التوالي بخماسية نظيفة منها هاتريك لمهاجمه‬ ‫البلغاري ديميتار برباتوف وهدف لكل من الكوري الجنوبي بارك‬ ‫جي سونغ ومهاجم ويغان السابق الدولي اإلكوادوري أنطونيو‬ ‫فالنسيا‪.‬‬ ‫وهي الخماسية الثانية على التوالي لمانشستر يونايتد بعد األولى‬ ‫في مرمى فولهام األربعاء الماضي‪.‬‬ ‫وكانت نقطة التحول في المباراة طرد مهاجم ويغان اإليرلندي‬ ‫كونور سامون في الدقيقة ‪ 42‬عندما كان يونايتد متقدما بهدف‬ ‫نظيف‪ ،‬ليمطر بعدها الشياطين الحمر شباك الحارس الدولي‬ ‫العماني علي الحبسي برباعية‪.‬‬

‫ويخوض مانشستر يونايتد اختبارا سهال‬ ‫على أرضه السبت المقبل أمام بالكبيرن‬ ‫روفرز صاحب المركز األخير ويملك خالله‬ ‫فرصة إنهاء العام في الصدارة‪ ،‬فيما يحل‬ ‫مانشستر سيتي ضيفا على سندرالند األحد‬ ‫المقبل‪.‬‬ ‫وفي مباراة أخرى واصل تشلسي نزيف‬ ‫النقاط بسقوطه في فخ التعادل أمام ضيفه‬ ‫وجاره فولهام ‪ 1-1‬في دربي لندن على‬ ‫ملعب ستامفورد بريدج" بالعاصمة‪.‬‬ ‫وهو التعادل الثالث على التوالي لتشلسي‬ ‫وبالنتيجة نفسها بعدما أخفق في مباراتيه‬ ‫األخيرتين خارج قواعده أمام ويغان‬ ‫وتوتنهام هوتسبير‪.‬‬

‫وبالحديث عن دورة فى منتخب البرتغال‪،‬‬ ‫تمنى رونالدو التتويج بلقب كأس العالم مع‬ ‫منتخب برازيل اوروبا‪.‬‬ ‫وفى نهاية حديثه‪ ،‬نصح النجم البرتغالى‬

‫والمنتخب المغربي المهدي بنعطية‬ ‫الذي حصل على ‪ 54‬نقطة‪.‬‬

‫فاز المالى سيدو كيتا العب وسط‬ ‫برشلونة االسبانى بجائزة "األسد‬ ‫الذهبي" ألفضل العب في القارة‬ ‫السمراء التي تمنحها جريدة‬ ‫المنتخب المغربية سنوياً‪.‬‬ ‫وحصل كيتا على ‪ 138‬نقطة في‬ ‫االستفتاء الذي نظمته الصحيفة‬ ‫بمشاركة نحو ‪ 30‬ألف زائر‬ ‫لموقعها االلكتروني‪ ،‬متقدما على‬ ‫العب وسط مانشستر سيتي‬ ‫االنجليزي ومنتخب ساحل العاج‬ ‫يايا توريه الذي حصل على‬ ‫‪ 92‬نقطة‪ ،‬وذلك بالرغم من‬ ‫تتويج االخير بلقب أفضل العب‬ ‫افريقى من قبل االتحاد اإلفريقي‬ ‫للعبة‪ ،‬ومدافع أودينيزي االيطالي‬

‫ويذكر أن النسخة األولى لجائزة‬ ‫"األسد الذهبي" لصحيفة المنتخب‬ ‫المغربيه كانت من نصيب مهاجم‬ ‫برشلونة االسباني السابق وانجي‬ ‫الروسي حاليا صامويل ايتو عام‬ ‫‪ ،2004‬ونالها العاجي ديدييه‬ ‫دروجبا مهاجم تشلسي في‬ ‫األعوام الثالثة التالية (‪2005‬‬ ‫و‪ 2006‬و‪ )2007‬ثم مهاجم‬ ‫األهلي‬ ‫ومنتخب مصر محمد ابو تريكة‪،‬‬ ‫قبل أن يحتكرها ايتو في العامين‬ ‫األخيرين‪.‬‬

‫كشف هارى ريدناب مدرب توتنهام‬ ‫عن سعى كل من ريال مدريد و‬ ‫برشلونة االسبانيين للتعاقد مع‬ ‫الدولى الويلزى الشاب جاريث بيل‬ ‫خالل فترة االنتقاالت الشتوية فى‬ ‫يناير‪ ،‬وذلك حسبما افادت صحيفة‬ ‫ذا صن البريطانيه‪.‬‬ ‫و يعد بيل احد افضل العبى الجبهة‬ ‫اليسرى على مستوى الهجوم‬

‫و الدفاع فى قارة اوروبا‪ ،‬وهو‬ ‫هدفاً للعديد من االندية فى القارة‬ ‫العجوز‪ ،‬وعلى رأسها ميالن‬ ‫واليوفى بالغضافة إلى الريال‬ ‫والبرسا‪.‬‬ ‫و قاد الالعب السبيرز لتحقيق فوز‬ ‫ثمين بهدفين نظيفين على نوريتش‬ ‫سيتى فى الدورى االنجليزى‬ ‫الممتاز ‪ ،‬و سجل هدفى المباراة‪.‬‬

‫الالعبين الشباب بالمواظبة على التدريبات‬ ‫والنوم الجيد والبعد عن السهر و الحرص‬ ‫على التغذية السليمة من اجل ان يصبحوا‬ ‫نجوم يتحدث عنهم الناس‪.‬‬

‫اكدت صحيفة السبورث المقربة من اسوار نادي‬ ‫البلوغرانا برشلونة ان هذا االخير وقع عقدا رسميا مع‬ ‫الموهبة البرازيلية الصاعدة نيمار‪.‬‬ ‫و حسب المصدر فان صاحب التسعة عشر ربيعا سيوقع‬ ‫عقدا مدته اربع سنوات مع امكانية تجديده لموسم اضافي‬ ‫‪ ،‬حيث سيحصل على راتب سنوي يناهز السبعة ماليين‬ ‫يورو ‪ ،‬االمر الذي يضعه في المرتبة الثانية في اجور‬ ‫الالعبين بعد ميسي و متساويا مع تشافي و دافيد فيا‪.‬‬ ‫و حسب بنود العقد التي ذكرتها الصحيفة فان نيمار‬ ‫سيحصل على مبلغ مليون يورو كقيمة اضافية و ذلك في‬ ‫حال ما تمكن من التتويج بلقب احسن العب في العالم ‪،‬‬ ‫لكن و مع ذلك فوقت انتقاله الرسمي للدوري االسباني‬ ‫لم تشر اليه لتبقى كل التساؤالت مطروحة حول انتقاله‬ ‫من عدمه‪.‬‬


‫الــــرهـــــــــــــان‬ ‫كشفت تقارير صحفية أن أندية إنجليزية وإسبانية تتابع المغربي الشاب‬ ‫عبد العزيز برادة العب وسط خيتافي اإلسباني‪.‬‬ ‫وقدم الالعب أداء مميزا مع منتخب بالده للشباب خالل بطولة أفريقيا‬ ‫للشباب تحت ‪ 23‬سنة‪ ،‬والمؤهلة إلى أولمبياد ‪ 2012‬في لندن‪.‬‬ ‫وأحرز برادة ثالثة أهداف‪ ،‬ساهم بها مع المغرب في التأهل إلى‬ ‫األوليمبياد‪ ،‬وحصد منتخب بالده المركز الثاني في البطولة األفريقية‪.‬‬ ‫ودفع هذا التألق عددا من األندية في متابعة الالعب (‪ 22‬عاما) تمهيدا‬ ‫لضمه في فترة االنتقاالت الشتوية‪ ،‬وعلى رأسها أرسنال وليفربول‬ ‫اإلنجليزيين‪ ،‬وأندية ريال مدريد وبرشلونة وفياريال وإشبيلية‬ ‫اإلسبانية‪.‬‬ ‫يذكر أن الالعب (‪ 22‬عاما) وقع عقده االحترافي األول منذ عدة أشهر‬ ‫مع خيتافي‪ ،‬حيث ينتهي في ‪ ، 2015‬ويصل الشرط الجزائي فيه إلى‬ ‫‪ 20‬مليون دوالر‪ ،‬وتشير التوقعات أنه ليست هناك نية من قبل إدارة‬ ‫النادي في بيع برادة خالل فترة االنتقاالت الشتوية المقبلة‪.‬‬

‫كلف البلجيكي إيريك غيريتس مدرب المنتخب الوطني لكرة‬ ‫القدم فريد سلمات مدرب حراس المرمى بإعداد تقرير عن نادر‬ ‫لمياغري حارس الوداد في الديربي المقرر يوم السبت المقبل‬ ‫للوقوف على مدى جاهزيته للمشاركة في كأس افريقيا في بداية‬ ‫المقبلة بعد الكسر الذي تعرض له على مستوى الكتف قبل نهاية‬ ‫عصبة األبطال اإلفريقية أمام الترجي التونسي وهي اإلصابة التي‬ ‫أقلقت غيريتس خوفا من غيابه عن نهائيات أمم إفريقيا‪.‬‬ ‫الوضع الصحي لحارس الوداد الرياضي المغربي والحارس رقم‬ ‫‪ 1‬لألسود تتبعه غيرتس بمختلف مراحله لقيمة الالعب داخل‬ ‫المجموعة‪ ،‬ومنها عودته إلى الميادين ودفاعه عن عرين الوداد‬ ‫في لقاء ودي أمام جمعية سال األسبوع الماضي‪.‬‬ ‫غيرتس ووفق نفس المصدر اطمأن كثيرا على حالة الالعبين‬ ‫لمياغري والسعيدي من خالل التقارير الدقيقة لهيفتي التي يقدمها‬ ‫لغيرتس في انتظار تسليمه تقريرا صحيا مكتوبا عن الالعبين‪.‬‬

‫‪16‬‬

‫السنة الثانية ‪ -‬العدد‪80 :‬‬

‫قال حكيم دومو‪ ،‬إنه قرر تقديم استقالته‬ ‫من أجل مصلحة النادي القنيطري الذي‬ ‫تبقى فوق كل إعتبار‪ ،‬وتابع‪« :‬اآلن رحلت‬ ‫عن الكاك‪ ،‬وكل ما أتمناه أن تفتح صنابير‬ ‫الدعم‪ ،‬ألنهم كانوا يضعون شرط مغادرتي‬ ‫للفريق لدعم النادي»‪ ،‬مبررا أنه مل وسئم‬ ‫من التجمعات التحريضية وشتمه وسبه‬ ‫واتهامه بأشياء غير صحيحة‪ ،‬رغم أنه‬ ‫ضحى بماله الخاص وبصحته في سبيل‬ ‫"الكاك" الذي أعاده إلى قسم األضواء‪.‬‬ ‫وأضاف المتحدث نفسه في حديث لـ‬ ‫«الـمنتخب» أنه لما كان في دولة قطر‬ ‫لحضور األلعاب العربية األخيرة بصفته‬ ‫عضو لجنة المسابقات باإلتحاد العربي‪،‬‬

‫حددت لجنة البرمجة التابعة للجامعة‬ ‫الملكية المغربية لكرة القدم البرنامج‬ ‫الكامل للجولة ‪ 14‬من الدوري‬ ‫المغربي للمحترفين ‪ ،‬حيث ستجرى‬ ‫جميع المباريات بين يومي السبت و‬ ‫األحد‪ .‬و سيكون الوداد البيضاوي‬ ‫أول مستضيف عن الدورة ‪ 14‬على‬ ‫ارضية مركب محمد الخامس يوم‬ ‫السبت على الساعة الثانية و النصف‬ ‫زواال عندما يستقبل فريق الرجاء‬ ‫البيضاوي الطامح لمواصلة تحقيق‬ ‫النتائج االيجابية في سبيل الحفاظ على‬ ‫لقبه‪ .‬كما ستجرى في نفس اليوم على‬ ‫الساعة الخامسة مساءا مباراة النادي‬ ‫المكناسي ضد الفتح الرباطي على‬ ‫ارضية الملعب الشرفي بمكناس بدون‬ ‫جمهور بسبب األحداث األخيرة‪.‬‬ ‫و على الساعة السابعة مساءا سيستقبل‬

‫أعلن الرجاء البيضاوي حامل لقب دوري‬ ‫المحترفين المغربي لكرة القدم أنه تعاقد‬ ‫مع مهاجم ساحل العاج اداما باكايوكو‬ ‫العب اسيك في أولى صفقاته في فترة‬ ‫االنتقاالت الشتوية التي بدأت األسبوع‬ ‫الماضي‬ ‫وقال الرجاء في موقعه على االنترنت يوم‬ ‫الثالثاء ‪ 27‬دجنبر الجاري‪ ،‬إن باكايوكو‬ ‫وقع عقدا يمتد لثالث سنوات مع النادي‬ ‫لكنه لم يعط المزيد من التفاصيل‪.‬‬

‫شهدت مباراة النادي المكناسي وضيفه‬ ‫المغرب الفاسي التي أقيمت ضمن‬ ‫المرحلة الثالثة عشرة من الدوري‬ ‫المغربي لكرة القدم‪ ،‬أحداثاً مؤسفة‪،‬‬ ‫أنهى على أثرها حكم اللقاء بوشعيب‬ ‫األحرش المباراة في الدقيقة‪. 52‬‬ ‫وكان النادي المكناسي متقدماً بهدف‬ ‫دون رد سجله محمد كامارا في‬

‫من ‪ 29‬دجنبر ‪ 2011‬إلى ‪ 04‬يناير ‪2012‬‬

‫الدقيقة ‪ ،47‬من المباراة التي احتضنها‬ ‫الملعب الشرقي بمدينة مكناس‪ ،‬قبل‬ ‫أن تقدم الجماهير المتواجدة في أرض‬ ‫الملعب على رشق الالعبين والجهاز‬ ‫الفني للفريق الضيف بالحجارة‪ ،‬ما‬ ‫أدى إلى إصابة مدرب المغرب الفاسي‬ ‫رشيد الطاوسي في رأسه‪ ،‬وتوقف‬ ‫اللعب ألكثر من خمس دقائق ثم قرر‬

‫توقف قطار النادي‪ ،‬وكان حريا على من‬ ‫يدعون حبهم للفريق التدخل ودعمه ماديا‬ ‫وليس عبر إقامة اجتماعات تحريضية‪،‬‬ ‫مشيرا أنه سيبقى دائما وإلى األبد يحب‬ ‫ويعشق «الكاك» التي ترعرع فيها منذ‬

‫فريق الدفاع الحسني الجديدي فريق‬ ‫حسنية اكادير المنتشي بانتصار على‬ ‫حساب الوداد البيضاوي في الجولة‬ ‫الماضية‪ .‬و سيكون المشاهد الكريم‬ ‫مع مواعيد أخرى يوم االحد الرياضي‬ ‫ابتداءا من الساعة الواحدة زواال‬ ‫بمباراة المغرب التطواني ضد االتحاد‬ ‫الزموري للخميسات ‪ ،‬على الساعة‬ ‫الثالثة زواال مباراة المغرب الفاسي‬ ‫ضد الجيش الملكي بالموازاة مباراة‬ ‫النادي القنيطري ضد شباب الريف‬ ‫الحسيمي ‪ ،‬كما هو حال مباراة شباب‬ ‫المسيرة ضد أولمبيك آسفي‪.‬‬ ‫و سيسدل الستار عن الجولة ‪14‬‬ ‫بمباراة أولمبيك خريبكة ضد وداد‬ ‫فاس ابتداءا الساعة السادسة‬ ‫مساءا على ارضية ملعب الفوسفاط‬ ‫بخريبكة‪.‬‬

‫ولعب باكايوكو (‪ 25‬عاما) ضد الرجاء‬ ‫وهو يدافع عن ألوان اسيك في دور‬ ‫الستة عشر لدوري أبطال افريقيا هذا‬ ‫العام‪.‬‬ ‫ويحتل الرجاء المركز الثاني في ترتيب‬ ‫الدوري المغربي برصيد ‪ 23‬نقطة‬ ‫من‪ 13‬مباراة بفارق سبع نقاط عن‬ ‫الفتح الرباطي المتصدر قبل مباراة قمة‬ ‫الدار البيضاء أمام الوداد يوم السبت‬ ‫القادم‪.‬‬

‫بعد ذلك حكم اللقاء األحرش‬ ‫استئنافه مرة أخرى‪ ،‬إال أن‬ ‫إلقاء الجماهير للحجارة‬ ‫والمقذوفات المختلفة استمر‬ ‫حتى أصيب العب المغرب‬ ‫الفاسي عبد المولى برابح‬ ‫بشج في رأسه فنزف الدماء‬ ‫بغزارة‪ ،‬األمر الذي اضطر‬

‫أسبوعية وطنية مستقلة شاملة‬

‫صغره‪.‬‬ ‫ويشار أن حكيم دومو أقرض النادي‬ ‫القنيطري حوالي ‪ 300‬مليون سنتيم‪ ،‬وهو‬ ‫نفس المبلغ الذي ما زال في ذمة الفريق‬ ‫لبعض أعضاء المكتب المسير للنادي‪.‬‬

‫تجار مخدرات ولصوص سابقون‪ ..‬هم‬ ‫اليوم سجناء في البرازيل قرروا أن يعملوا‬ ‫على ترميم ملعب بيلو أوريزونتي لكرة‬ ‫القدم استعدادا لمونديال العام ‪2014‬‬ ‫‪ .‬وفي مقابل كل ثالثة أيام عمل يحصل‬ ‫كل سجين على تخفيض محكوميته بيوم‬ ‫واحد‪ ،‬فضال عن قدر من المال يحوله‬ ‫إلى عائلته‪ ،‬وربح معنوي مستقبلي بعد‬ ‫اكتمال تشييد الملعب وترميمه‪..‬‬ ‫ويقول ثياغو "بالنسبة إلينا نحن الذين‬ ‫نستفيد من نظام سجن شبه مفتوح‪،‬‬ ‫يشكل هذا االمر فرصة كبيرة علينا ان‬ ‫تستغلها ونعتمدها مدى الحياة‪ .‬النه‬ ‫اذا ما استمرينا على طريق الجريمة‪،‬‬ ‫تنتظرنا نتيجتان‪ :‬اما الكرسي النقال واما‬ ‫الموت‪".‬‬ ‫بعدما امضى هذا الشاب سنتين وخمسة‬ ‫اشهر في الجسن يتشوق االن الستعادة‬ ‫حريته في شباط‪/‬فبراير المقبل واالستمرار‬ ‫في العمل في ملعب مينيراو حيث يتلقى‬ ‫‪ 600‬ريال شهريا (‪ 250‬يورو) اي اكثر‬ ‫بقليل من الحد االدنى لالجور‪ ،‬وهو اجر‬ ‫يؤمن من خالله لقمة العيش لوالدته‬ ‫وزوجته وطفله البالغ من العمر شهرا‬ ‫واحدا‪..‬‬ ‫عند الساعة الحادية عشرة يبتعد العمال‬ ‫عن الوحول واالنقاض في ملعب مينيراو‬ ‫ويضعون معداتهم في المخزن الذي يديره‬ ‫ثياغو والذي يتحول عندها الى مقصف‪.‬‬

‫حكم اللقاء إلى إطالق صافرته معلناً‬ ‫عدم استكمال اللقاء‪.‬‬ ‫ويذكر أن المغرب الفاسي كان يحتل‬ ‫قبل هذه المباراة المركز الرابع عشر‬ ‫على الئحة ترتيب فرق المسابقة‬ ‫برصيد ‪ 12‬نقطة‪ ،‬بينما يأتي النادي‬ ‫المكناسي في المركز الحادي عشر‬ ‫برصيد ‪ 13‬نقطة‪.‬‬


‫الــرهـــــــــــان‬

‫الثق ـ ــاف ـ ـ ـ ـ ــي‬

‫‪17‬‬

‫السنة الثانية ‪ -‬العدد‪80 :‬‬

‫يلتقي عشاق فن الروك‪ ،‬في إطار‬ ‫فعاليات الدورة ال`‪ 11‬لمهرجان‬ ‫موازين إيقاعات العالم ( ‪ 18‬إلى‬ ‫‪ 26‬ماي المقبل)‪ " ،‬مع الفرقة‬ ‫العالمية سكوربيونز" (العقارب)‬ ‫التي ستحيي حفال موسيقيا ساهرا‬ ‫بمنصة السويسي‪ ،‬المخصصة‬ ‫للفقرات الدولية‪ ،‬وذلك يوم ‪24‬‬ ‫ماي المقبل‪..‬‬ ‫وأفاد بالغ لجمعية مغرب الثقافات‪،‬‬ ‫المنظمة للمهرجان‪ ،‬أن هذه األمسية‬ ‫الفنية تندرج في إطار جولة الوداع‬ ‫التي ستحيي من خاللها هذه الفرقة‬

‫يبدو أن موجه حادة من االنتقادات ستقابلها‬ ‫الفنانة الهام شاهين في الفترة المقبلة بعدما‬ ‫خرجت بتصريحات غريبة مؤخراً قالت فيها أن‬ ‫المصريون حالياً يفتقدون عصر الحرية الذي‬ ‫كانوا يعيشونه في عصر حسني مبارك ‪.‬‬ ‫وقالت الهام شاهين أن المصريين أيضاَ أصبحوا‬ ‫منقسمين بين مؤيد ومعارض ولن يرضوا بشئ‪،‬‬ ‫ومعارضين على طوال الطريق وال يقبلوا بأي‬ ‫حكومة مهما كانت ‪.‬‬ ‫واستشهدت الهام شاهين برفض المصريين‬ ‫لحكومة الدكتور كمال الجنزوري وكذلك الدكتور‬ ‫عصام شرف الذي أتى من الميدان‪ ،‬ومن قبلهما‬ ‫الفريق أحمد شفيق‪.‬‬

‫من ‪ 29‬دجنبر ‪ 2011‬إلى ‪ 04‬يناير ‪2012‬‬

‫األسطورية عشاقها عبر العالم‪.‬‬ ‫واستطاعت هذه الفرقة‪ ،‬على‬ ‫مدى أربعين سنة‪ ،‬أن تأسر‬ ‫قلوب عشاقها من كل األجيال‪،‬‬ ‫حيث باعت أزيد من ‪ 100‬مليون‬ ‫ألبوم وحصدت العديد من الجوائز‬ ‫التقديرية على الصعيد العالمي‪.‬‬ ‫وخلص البالغ إلى أن هذه األمسية‬ ‫الفنية مفتوحة في وجه عشاق هذه‬ ‫الفرقة بالمجان‪ ،‬فيما عدا الفضاء‬ ‫األمامي الذي يمكن الولوج إليه‬ ‫بواسطة تذاكر وبطاقات سيتم‬ ‫عرضها للبيع الحقا‪.‬‬

‫وعرفت الهام شاهين معنى الديموقراطية مؤكده‬ ‫‪:‬فهناك شخصيات يرفضون اآلراء المختلفة‬ ‫معهم وال يسمعوا إال أنفسهم‪ ،‬وإذا اختلفت معهم‬ ‫أصبحت عدوهم‪ ،‬فهذه ليست الديموقراطية‪.‬‬ ‫كما رفضت الممثلة إلهام شاهين وصفها بـأنها‬ ‫فلول مؤكدة أنها في عهد حسني مبارك كانت‬ ‫تتمتع بقسط أكبر من الحرية ال تتمتع به اآلن ‪.‬‬ ‫أما عن رأيها في اإلخوان والسلفيين بعدما اثبتت‬ ‫انتخابات مجلس الشعب في مرحلتها األولى‬ ‫والثانية فوزهما على بقية األحزاب األخرى‪ ،‬قالت‬ ‫‪ :‬هذا اختيار الشعب وعلينا احترامه‪ ،‬ولكن في‬ ‫حال التفكير في إلغاء دور الفن بالتأكيد سيكون‬ ‫لنا وقفة‪.‬‬

‫بمناسبة مرور عام على الربيع العربي قدمت فرقة أحفاد المسرح‬ ‫مسرحيتها الكوميدية الجديدة "حكاية هرمنا"‬ ‫قدمت المسرحية على مدى ساعة تقريبا من خالل خمسة مشاهد‬ ‫كوميدية‪ ،‬نقدا ساخرا للفساد والمفسدين‪ ،‬ووصلت إلى نتيجة‬ ‫مؤداها أن إصالح الفرد هو الطريق السليم إلصالح المجتمع‬ ‫وحل قضاياه العالقة‪.‬‬ ‫وحملت مشاهد المسرحية إسقاطات ال تبتعد كثيرا عمّا جرى‬ ‫ويجري في الدول العربية‪" .‬اإلنسان يهرم ولكن ال يهزم"‬ ‫و"مهما كان البطل جبارا سوف يرتمي عندما يمرض"‪ ...‬وهي‬ ‫لقطات متفرقة مالت نحو السياسة رغم تصريح مخرجها كاشف‬ ‫سميح بقوله "حاولنا االبتعاد عن السياسة"‪.‬‬ ‫وبدا ذلك واضحا من خالل مشهد حمل فيه الممثلون يافطة كتب‬ ‫عليها اآلية الكريمة "ألم تر كيف فعل ربك بأصحاب الفيل"‪.‬‬ ‫وتركوا الباب مفتوحا أمام المشاهدين لالستنتاج من هم أصحاب‬ ‫الفيل‪.‬‬ ‫ووجهت المسرحية نقدا الذعا لتشكيل األحزاب باألردن "حتى‬ ‫الحرامية يريدون تشكيل أحزاب" من خالل رغبة حرامي‬ ‫ارتكب ‪ 11‬سرقة وحكم عليه ثمانية أشهر بالسجن مع األشغال‬ ‫الشاقة‪.‬‬

‫أسبوعية وطنية مستقلة شاملة‬

‫أعلن مايكل لوهان والد النجمة لينزي لوهان والتي‬ ‫ظهرت عارية على أغلفة المجالت وانتشرت لها‬ ‫صورا عارية باالنترنت على انه سعيد بما فعلته‬ ‫ابنته كما انه ال يمانع أن تظهر ابنته عارية على‬ ‫غالف مجلة لبالي بوي المثيرة‪ .‬وقال مايكل لوهان‬ ‫و األمريكية”‪ :‬ما دامت هي سعيدة بذلك فأنا سعيد”‪.‬‬ ‫‪ US Magazine‬الد النجمة في تصريحات‬ ‫لمجلةو‬ ‫وأضاف ‪ ”:‬تلك خطوة في طريق عملها وبالرغم‬ ‫من قلقي عليها اال أنها تعتبر خطوة جيدة فى عملها‬ ‫”‬ ‫وقد حصلت لينزي لوهان ‪ 25‬عاما على نحو مليون‬ ‫دوالر مقابل الصور العارية على غالف عدد ‪play‬‬ ‫‪ Boy‬لشهري يناير وفبراير ‪ 2012‬فى مشاهد‬ ‫تصويرية تشبه فيها النجمة الراحلة مارلين مونرو‬ ‫‪.‬‬ ‫وأضاف ‪ ”:‬تلك خطوة في طريق عملها وبالرغم‬ ‫من قلقي عليها اال أنها تعتبر خطوة جيدة فى عملها‪.‬‬ ‫وقد حصلت لينزي لوهان ‪ 25‬عاما على نحو مليون‬ ‫دوالر مقابل الصور العارية على غالف ”‬ ‫لشهري يناير وفبراير ‪ ،2012‬فى مشاهد تصويرية‬ ‫تشبه فيها النجمة الراحلة مارلين مونرو ‪play‬‬ ‫‪Boy‬‬ ‫وكانت والدة النجمة دينا لوهان اعتبرت ما فعلته‬ ‫ابنتها فرصة جيدة النتشارها ولم تعترض قط على‬ ‫وسيلة االنتشار‪.‬‬ ‫أما النجمة لينزي لوهان فقد اعتبرت أن صورها‬ ‫العارية زادت من ثقتها بنفسها معتبرة أن الجنس‬ ‫واإلثارة جزء من الطبيعة ولهذا فهي تحب أن تكون‬ ‫على طبيعتها على حد قولها‪.‬‬

‫تحتضن مدينة طنجة‪ ،‬من ‪12‬‬ ‫إلى ‪ 21‬يناير المقبل‪ ،‬فعاليات‬ ‫الدورة ‪ 13‬للمهرجان الوطني‬ ‫للفيلم‪ ،‬الذي ينظمه المركز‬ ‫السينمائي المغربي‪ ،‬بتعاون مع‬ ‫المنظمات المهنية في القطاع‬ ‫السينمائي‪.‬‬ ‫وستتميز الدورة‪ ،‬حسب‬ ‫المنظمين‪ ،‬بتنظيم مسابقتين رسميتين‪ ،‬واحدة خاصة بالفيلم الطويل‪،‬‬ ‫سيترأس لجنة تحكيمها الفيلسوف والمفكر الفرنسي‪ ،‬إذغار موران‪،‬‬ ‫وأخرى خاصة بالفيلم القصير‪ ،‬يترأس لجنة تحكيمها المخرج‬ ‫اإليفواري‪ ،‬كرامو السيني‪ ،‬إضافة إلى تنظيم ندوات صحفية‪ ،‬والعديد‬ ‫من األنشطة الموازية‪.‬‬

‫دخلت المطربة اللبنانية نانسي عجرم في‬ ‫نوبة بكاء شديدة بعدما انتهت من احياء‬ ‫حفلتها في مدينة أربيل العراقية‪،‬حيث‬ ‫اعتلى جمهور الصالة المسرح بشراسة‪،‬‬ ‫وتهافت الجميع نحوها في الحفل الذي لم‬ ‫يجر وفق ما تم االتفاق عليه‪.‬‬ ‫ِ‬ ‫والغريب أن رجال األمن المفترض أن‬ ‫يحموا نانسي عجرم من الهجوم عليها‬ ‫تحولوا هم األخرين إلى معجبين ‪ ،‬فأخذوا‬ ‫يلتقطون الصور معها ناسين دورهم‬ ‫األمني الذي تم إحضارهم من أجله‪.‬‬ ‫وهو األمر الذي سمح للجمهور في‬ ‫الصعود على المسرح األمر الذي دفع‬

‫مدير أعمالها جيجي المارا ومنظم الحفل‬ ‫وليد الحسنية‪ ،‬وأعضاء فرقتها الموسيقية‬

‫إلى لعب دور الحمايةلنانسي عجرم ‪.‬‬ ‫ومع ازدياد الحشود على المسرح وتعرقل‬ ‫االجهزة واآلالت الموسيقية‪ ،‬أعيقت‬ ‫عملية انزال نانسي عجرم من على‬ ‫المسرح وهو ما أدى إلى اندفاع الجمهور‬ ‫عليها أكثر وأكثر ‪ ،‬فأصيبت بالذعر‬ ‫والخوف والقلق ازاء تدافع رجال االمن‬ ‫قبل الجمهور عليها‪ ،‬وتعرضت إلصابة‬ ‫في قدمها‪..‬‬ ‫وعلى الرغم من قرب المسافة بين‬ ‫المسرح والسيارة‪ ،‬فقد استغرق وصولها‬ ‫حوالى الربع ساعة‪ ،‬وتم نقلها إلى الفندق‬ ‫ومن ثم الى المطار لتعود الى بيروت‪.‬‬


‫الــرهـــــــــــان‬

‫الثق ـ ــاف ـ ـ ـ ـ ــي‬

‫‪18‬‬

‫بعد أن بدأت عدد من‬ ‫اإلذاعات العربية والخليجية‬ ‫بث مجموعة من أحدث‬ ‫أغنياتها‪ ،‬طرحت الفنانة‬ ‫ديانا حداد أحدث ألبوماتها‬ ‫الغنائية "بنت أصول" في‬ ‫االسواق‪ ،‬متضمناً موال‬ ‫و‪ 13‬أغنية حملت ألواناً‬ ‫غنائية متعددة‪ ،‬إختارتها‬ ‫من بين عشرين أغنية‬ ‫قامت بتسجيلها وتنفيذها‬ ‫خالل الفترة الماضية‪،‬‬ ‫والذي تتعاون به في عملية‬ ‫التوزيع مع شركة "بالتينيوم‬ ‫ريكورد" التابعة لمجموعة‪.‬‬ ‫‪ mbc‬اإلعالمية‪ ،‬بعد قامت‬ ‫ديانا بعملية اإلنتاج كاملة‬ ‫جاءت األغنية األولى في‬ ‫األلبوم من اللون الخليجي‬ ‫تحت عنوان "بالراحة‬ ‫عليه" من كلمات عبد اهلل‬ ‫العماني وألحان فهد الناصر‬ ‫وتوزيع زيد نديم‪ ،‬وهي‬ ‫من األغنيات التي تحمل‬ ‫إيقاعات سريعة‪.‬‬

‫بعدما أصدرت ألبومها األوَّل وحمل‬ ‫عنوان "وجه ثاني"‪ ،‬وصوَّرت‬ ‫منه أغنية "شاعلها" على طريقة‬ ‫الفيديو كليب مع المخرج‪ ،‬ياسر‬ ‫الياسري‪ ،‬أعادت الفنانة المغربية‪،‬‬ ‫شذى حسون‪ ،‬التجربة معه من خالل‬ ‫أغنية "منو الما عنده ماضي‪.".‬‬ ‫وصوِّرت األغنية على مدى يومين‪،‬‬ ‫األوَّل في إمارة رأس الخيمة‪ ،‬والثاني‬ ‫المرة األولى‬ ‫في إمارة دبي‪ ،‬وتعتبر هذه َّ‬ ‫حسون كليبًا خارج‬ ‫الَّتي تصوِّر فيها ُّ‬ ‫األراضي اللبنانيَّة‪ ،‬واهتمت باألزياء‬ ‫المصمِّمة هويدا بريدي‪ ،‬وبالشعر‬ ‫المزيِّن جو رعد‪ ،‬والمكياج بوبا‪ ،‬حيث‬ ‫ً‬ ‫البسة الفستان األبيض‪ ،‬دون‬ ‫تطهر به‬ ‫ً‬ ‫ّْ‬ ‫أن تذكر الكثير عن تفاصيله‪ ،‬تاركة إياه‬ ‫مفاجأة لجمهورها‪ ،‬وهو من إنتاج شركة‬ ‫"روتانا" الَّتي إنضمَّت لها شذى أخي ًرا‪،‬‬ ‫وسيكون بمثابة هدية لجمهورها بمناسبة‬ ‫حلول العام الجديد‪.‬‬ ‫إلى ذلك‪ ،‬وفي تصريح لـ"إيالف"‪ ،‬أعلنت‬ ‫شذى َّأنها ستحيي حفلاً‬ ‫خاصا ليلة رأس‬ ‫ًّ‬ ‫السنة في إمارة أبو ظبي في اإلمارات‪،‬‬ ‫َّ‬

‫غادرت المغربية "خولة"‪ ،‬نجمة‬ ‫ببرنامج “"ستار أكاديمي"‪ ،‬التراب‬ ‫المصري وعادت إلى المغرب ج ّراء‬ ‫تح ّرشات طالتها من منتج تربطه وإيّاها‬ ‫عقدة عمل‪.‬وكانت “خولة” قد رفضت‬ ‫“عرض مصاحبة” ق ّدمه لها منتجها‬ ‫قبل أن يشرع الطرفان في المشا ّدات‬

‫المتعاقبة‪ ،‬بعضها ت ّم أمام المعارف‬ ‫واألصدقاء‪ ،‬هذا قبل أن يدخل ذات‬ ‫المتحرش في حملة ابتزاز بناها على‬ ‫خاصة” لخولة” التي رفضت‬ ‫“صور ّ‬ ‫الرضوخ وحزمت حقائبها‪ .‬وحسب‬ ‫تقارير صحفية مصرية فإن “دعوى‬ ‫قضائية رفعت ض ّد المطربة المغربية‬

‫أمام القضاء المصري” إلى جوار “تقديم‬ ‫نسخة من العقد الجامع بين الطرفين‬ ‫لنقابة الموسيقيّين بالبلد” سيساهمان‬ ‫في منع خولة من الغناء في مصر‪..‬‬ ‫ّ‬ ‫المغنية المغربية قصر‬ ‫في حين تفضل‬ ‫ّ‬ ‫فنها حاليا على المملكة عوض الرضوخ‬ ‫لالبتزاز الجنسي‪.‬‬

‫الحاضرة بتونس ‪،‬وسيكون محور نقاش‬ ‫واجتهاد المسرحيين وكل مشارك ‪،‬ومتتبع‬ ‫أليام قرطاج ستأخذه ذاكرته إلى الماضي‬ ‫والحاضر والمستقبل ‪،‬والفنان المسرحي‬ ‫المغربي المقتدر عبد الحق الزروالي‬ ‫الذي أفنى حياته في خدمة المسرح‬ ‫سيشارك بمسرحية مغربية تحت عنوان‬ ‫"كرسي االعتراف"وهي مسرحية نالت‬ ‫إعجاب كبار المثقفين ‪،‬وهواة المسرح‬ ‫جعلها عنوان للقاءه بمحبيه على أرض‬ ‫تونس الحبيبة ‪،‬وبالضبط قرطاج التي‬ ‫ظلت دائما نقطة ميالد المسرح ونقطة‬ ‫التقاء أهل الفن والفكر‪.‬‬

‫سيتغيب الممثل المسرحي الكبير المتميز‬ ‫بمسرحياته الفردية المغرب لمدة تقارب‬ ‫الشهر للمشاركة في الدورة ‪ 15‬أليام‬ ‫قرطاج المسرحية التي ستستمر من‬ ‫‪ 16‬دجنبر الجاري‪ ،‬إلى غاية ‪ 14‬يناير‬ ‫‪ . 2012‬وألول مرة سيلتقي المسرحيين‬ ‫العرب في مهرجان قرطاج من دون‬ ‫الرئيس الهارب زين العابدين بنعلي الذي‬ ‫فتح الباب لالجتهاد الفكري ‪،‬والثقافي‬ ‫بحرية وكرامة ‪،‬بعد أن هزم بوعزيزي‬ ‫نظامه الفاسد‪.‬‬ ‫شهيد الثورة التونسية "البوعزيزي"‬ ‫سيكون حاضرا في أذهان النخبة المثقفة‬

‫اختارت المطربة شيرين عبدالوهاب‬ ‫"اسأل علي" عنوانا أللبومها‬ ‫الجديد الذي انتهت من تسجيله‬ ‫بالكامل قبل أيام ويضم ‪ 10‬أغنيات‪،‬‬ ‫وتحرص شيرين حاليا على متابعة‬ ‫عمليات المكساج التي من المقرر‬ ‫انتهاؤها خالل أسبوعين يكون‬ ‫األلبوم بعدها جاهزا لطرحه‬ ‫باألسواق‪ .‬وأكدت شيرين‪ ،‬أن‬ ‫ألبوم "اسأل علي" سيكون‬ ‫مختلفا ومتنوعا عن كل ألبوماتها‬

‫السنة الثانية ‪ -‬العدد‪80 :‬‬

‫من ‪ 29‬دجنبر ‪ 2011‬إلى ‪ 04‬يناير ‪2012‬‬

‫أسبوعية وطنية مستقلة شاملة‬

‫ا لسا بقة‬ ‫سواء على مستوى الكلمات‬ ‫واألفكار أو الموسيقى المستخدمة‬ ‫وأيضا التوزيعات الجديدة التي‬ ‫كانت من نصيب محمد مصطفى‬ ‫وطارق مدكور إال أغنية وحيدة‬ ‫وزعها طارق عبدالجابر‪.‬‬ ‫ونفت شيرين ما تردد حول تأجيل‬ ‫موعد طرح األلبوم مرة أخرى مؤكدة‬ ‫أنه سيكون جاهزا في يناير القادم‬ ‫حيث الموعد المقرر له مع امتحانات‬ ‫منتصف العام‪ ،‬الذي ترى أنه‬

‫األنسب لوصول أغنياتها الجديدة‬ ‫للشباب من طالب الجامعات‬ ‫والمدارس الجمهور المستهدف‪،‬‬ ‫وتثق شيرين بأنه سيحرص على‬ ‫شراء النسخ األصلية ولن يكتفي‬ ‫بسماع األغنيات التي يتم تحميلها‬ ‫من االنترنت نتيجة القرصنة‪ ،‬ألنها‬ ‫غالبا تكون على مستوى أقل من‬ ‫النسخة األصلية التي يحرص‬ ‫الجمهور على االحتفاظ بها‪ ،‬سواء‬ ‫في مكتبة بيته أو سيارته‪.‬‬

‫األسبوع الماضي على الدورة األولى لأليام‬ ‫أسدل الستار‬ ‫دينة الفقيه بن صالح ‪ ,‬التي نظمت على مدى‬ ‫السينمائية لم‬ ‫حول موضوع ( السينما في خدمة الهجرة)‬ ‫ثالثة أيام‬ ‫"جمعية ملتقى التنمية" في إطار مشروع‬ ‫من طرف‬ ‫رامي إلى إدماج المغاربة العائدين طوعا من‬ ‫"إيرسو" ال‬ ‫البلدان األوربية‪.‬‬ ‫هذه الدورة‪ ،‬التي أقيمت بالتعاون مع المركب‬ ‫وقد تم خالل‬ ‫فقيه بن صالح والمديرية الجهوية لوزارة‬ ‫االجتماعي لل‬ ‫أزيالل وجمعية "الفن إيكون" التي تعمل‬ ‫الثقافة بتادلة‬ ‫مبادئ الفن كوسيلة للتعبير داخل المجتمع‬ ‫على ترسيخ‬ ‫اصة داخل أوساط الشباب‪ ,‬عرض أربعة أفالم‬ ‫بالجهة وخ‬ ‫ضيع تهم األطفال بصفة عامة واألطفال بدون‬ ‫تناولت موا‬ ‫وجه الخصوص‪ ,‬باإلضافة إلى مواضيع‬ ‫مأوى على‬ ‫أخرى تتعلق بجوانب متعددة من الهجرة‪.‬‬ ‫خالل الدورة‪ ,‬المنعقدة تخليدا لليوم العالمي‬ ‫كما تم‬ ‫عقد مائدة مستديرة حول موضوع "الهجرة‬ ‫للمهاجر‪,‬‬ ‫لفيلم الوثائقي" أطرها الحبيب الناصري مدير‬ ‫وتجربة ا‬ ‫ولي للفيلم الوثائقي بخريبكة‪ ,‬وتوقيع كتاب‬ ‫المهرجان الد‬ ‫لمبدوزا" للكاتب عبيد عبد الرحمان مع قراءة‬ ‫"هجرة إلى‬ ‫في المؤلف للشاعر آيت عبد الرحمان رشيد‪.‬‬


‫‪19‬‬

‫محمد كريم بوخصاص‬

‫في إجماع نادر‪ ،‬كما علقت الصحف‬ ‫الفرنسية على الحدث‪ ،‬صوت البرلمان‬ ‫الفرنسي قبل أسبوعين على مشروع‬ ‫قانون بشأن إلغاء البغاء‪ ،‬تقدم به‬ ‫النائب الفرنسي "دانيال بوسكيه"‬ ‫الذي ترأس لجنة برلمانية قامت بجمع‬ ‫المعلومات ورصد ظاهرة البغاء في‬ ‫المجتمع الفرنسي‪ ،‬ويهدف مشروع‬ ‫القانون إلى تجريم عمالء البغاء‬ ‫وإعادة النظر في العقوباتـ‪ ،‬مما يفسر‬ ‫أن مراقبة البغايا وتقنين الظاهرة لم‬ ‫يعد ينفع إطالقا‪.‬‬ ‫المثير في مشروع القانون‪ ،‬هو‬ ‫التي‬ ‫الموضوعاتية‬ ‫المعطيات‬ ‫استند عليها في إقناع الرأي العام‬ ‫الفرنسي‪ ،‬إذ اعتبر البغاء شكال من‬ ‫أشكال العنف ضد المرأة‪ ،‬والجنس‬ ‫الذي يصاحب الدعارة انتهاك خطير‬ ‫للسالمة الجسدية للبغايا‪ ،‬وممارسة‬ ‫البغاء من قبل النساء إلشباع رغبات‬ ‫الزبائن الرجال خلل لمبدأ المساواة‬ ‫بين الجنسين‪ .‬وأعلن أن الهدف هو‬ ‫الوصول إلى مجتمع بدون بغاء‪ ،‬وعدم‬ ‫إضفاء الشرعية على الدعارة‪.‬‬ ‫هذا المشروع الذي صادق عليه‬ ‫البرلمان الفرنسي‪ ،‬ال يعدوا أن يكون‬ ‫إال إجراء واحدا من اإلجراءات العديدة‬ ‫التي بدأ يسنها الغرب "المتحضر"‪،‬‬ ‫بعد أن اكتشف أن التحرر الجنسي‬ ‫هدما للتحرر الفكري وردعا للقيم‬ ‫التي تبنى عليها الحضارة‪ .‬فكثير من‬ ‫الدول مثال ‪ ،‬اتجهت إلى االعتراف‬ ‫بتأثير العالقات الجنسية والعاطفية‬ ‫غير المشروعة على مستقبلها‪،‬‬ ‫فالواليات المتحدة األمريكية تصرف‬ ‫حوالي مليار دوالر سنويا في برامج‬ ‫تدعوا إلى اجتناب الممارسة الجنسية‬ ‫قبل الزواج " ‪ "chastity‬رغم أن‬ ‫الدعاية ال تستند على دواعي دينية‬ ‫أو عقلية‪ ،‬وإنما يحاولون إقناع الناس‬ ‫بالعفة خوفا من المرض (العازل‬ ‫الطبي ال يحمي من اإليدز‪ ،‬واإلجهاض‬ ‫يؤدي إلى عقم النساء‪ ،)..‬ومنذ‬ ‫بداية الستينات من القرن الماضي‪،‬‬ ‫نادى كثير من الشباب في شرق‬ ‫ألمانيا إلى ما أسموه "الحب الحر"‬ ‫( ‪ ) free love‬ردا على النساء‬ ‫اللواتي يبحثن على إشباع رغباتهن‬ ‫مع أشخاص مختلفين‪ ،‬كما نشأت في‬ ‫أمريكا في الدوائر اإلنجيلية حركة‬ ‫شباب تدعوا إلى التعفف قبل الزواج‪،‬‬ ‫وتطورت إلى حركة عالمية تمثلت في‬ ‫الحقل اللغوي الغربي "الحب الحقيقي‬ ‫ينتظر"‪.‬‬ ‫بالمقابل‪ ،‬إن أي دعوة في المغرب إلى‬ ‫التعفف سيصنف صاحبها في خانة‬ ‫الرجعية‪ ،‬رغم أن الدراسات العلمية‬ ‫أثبتت أن تأخير الممارسة الجنسية‬ ‫إلى سن معقول ال يؤثر على جسم‬ ‫اإلنسان وأعصابه‪ ،‬وإذا استحضرنا‬ ‫خصائص الطاقة الجنسية‪ ،‬مثل‬ ‫قدرتها على التحول إلى طاقة حركية‬ ‫أو روحية‪ ،‬أمكن القول أن عدم ربط‬ ‫عالقات جنسية قبل الزواج ليس له‬ ‫أي تأثير يذكر‪.‬‬ ‫وبالرجوع إلى الواقع‪ ،‬يمكن أن‬ ‫نعدد أنواع العالقات الجنسية في‬

‫مجتمعنا كاآلتي‪ :‬عالقة انطوائية على‬ ‫الذات‪ ،‬من خالل التعايش مع األفكار‬ ‫و الخواطر الجنسية و ممارستها‬ ‫مع الذات ( النظر المتكرر للمناظر‬ ‫المثيرة‪ ،‬االستمناء‪ )..‬و هذا غالب‬ ‫على الكثير من الشباب‪ ،‬وعالقات‬ ‫صداقة حميمية ملتهبة بين الجنسين‬ ‫في المؤسسات التعليمية والشارع‬ ‫عموما‪ ،‬لكنها ال تنتهي إلى الممارسة‬ ‫الجنسية‪ ،‬ثم عالقات جنسية مباشرة‪،‬‬ ‫يمارسها الشباب غالبا في دور البغاء‬ ‫التي أصبحت منتشرة‪ ،‬أو في البيوت‬ ‫بالنسبة لألسر التي توفر الغطاء‬ ‫االجتماعي لهذه العالقات تحت ذريعة‬ ‫الصداقة ومراجعة الدروس‪ ،‬لكن ما‬ ‫يتجاهله دعاة التحرر الجنسي‪ ،‬أن‬ ‫هذا النوع من العالقات يجعل الشباب‬ ‫ذكورا و إناثا يغرقون في أشكال‬ ‫من الممارسة الجنسية مع شركاء‬ ‫متعددين‪ .‬وبذلك يقضي على طابع‬ ‫االستقرار والمسؤولية الذي يميز‬ ‫الممارسة الجنسية بين الرجل و‬ ‫المرأة‪...‬‬ ‫يجب على القوى الحية والغيورة‬ ‫أال تصمت أمام انتشار المظاهر‬ ‫غير األخالقية التي تهدد المجتمع‪،‬‬ ‫والتي انتبه إليها الغرب‪ ،‬ألن صمتهم‬ ‫تحت أي مبرر يضع دعاة التحرر‬ ‫الجنسي في مركز متقدم‪ ،‬ويفسح لهم‬ ‫المجال لإلبداع في أشكالهم‪ ،‬وإصدار‬ ‫"فتاوى" ( استعارة تفيد المجاز )‬ ‫بغطاء التحرر والتقدم والعولمة‪.‬‬ ‫بدؤوا بالتحرر الجسدي قبل أن‬ ‫يصبح التحرر الجنسي تحصيال‬ ‫حاصال؛ فاإلنسان العربي عندما كان‬ ‫يغطي جسده ( رمز النخوة والعفة‬ ‫والحياء والرجولة ‪ ) ..‬كان الجسد‬ ‫بالنسبة إليه عورة‪ ،‬أما وقد أنهكته‬ ‫المؤثرات اإلعالمية‪ ،‬اكتشف جسد‬ ‫اآلخر‪ ،‬وانبهر له‪ ،‬وهو يعلم أن له‬ ‫جسدا أيضا‪ ،‬فحاول أن يحقق شيئا‬ ‫من التجاوب مع جسده وذاته ( تجاهل‬ ‫القيم الدينية ) كأنه يقف عند درجة‬ ‫المصالحة مع الذات ‪ -‬في التحليل‬ ‫السوسيولوجي ‪ ،-‬والتي تعرف‬ ‫االندفاع في البداية‪ ،‬فكل لذة ال يفسرها‬ ‫إال تكرارها‪ .‬إن ارتداء المالبس مدان‬ ‫اجتماعيا وكشف العورة نقطة إضافية‬ ‫نحو التقدم !؟‬ ‫ختاما‪ ،‬يجب على الغيورين على‬ ‫مستقبل األجيال‪ ،‬أن يقدموا إجابات‬ ‫علمية شافية ومناسبة لمستوى‬ ‫الشباب‪ ،‬ويساهموا في إرشادهم إلى‬ ‫الممارسات الصحيحة مع هذه الغريزة‪،‬‬ ‫ويتعاملوا مع حاالت االنحراف بعناية‪،‬‬ ‫واألهم أن تكون التربية الجنسية‬ ‫عند الشباب المالذ اآلمن وصمم‬ ‫األمان لعبور مرحلة ما قبل الزواج‬ ‫بسالم وبقوة ونشاط‪ ،‬تمكن اإلنسان‬ ‫من ممارسة جنسية إنسانية وليست‬ ‫حيوانية‪ ،‬ممتعة وخالية من تعدد‬ ‫الشركاء‪.‬‬ ‫هل خانت العدل واإلحسان الجماهير؟‬ ‫ال يختلف اثنان على أن قرار جماعة‬ ‫العدل واإلحسان االنسحاب من‬ ‫حركة ‪ 20‬فبراير كان مفاجئا لجل‬ ‫المراقبين بمن فيهم أنصار الجماعة‬ ‫والمتعاطفين معها‪ ،‬ذلك أن القراءات‬ ‫التي سادت مباشرة بعد اإلعالن على‬ ‫نتائج االنتخابات كانت ترجح دفع‬ ‫الجماعة بمناضليها داخل الحركة‬

‫السنة الثانية ‪ -‬العدد‪80 :‬‬

‫من ‪ 29‬دجنبر ‪ 2011‬إلى ‪ 04‬يناير ‪2012‬‬

‫للتصعيد من وتيرة االحتجاجات بسبب‬ ‫فوز غريمها حزب العدالة والتنمية‪،‬‬ ‫وذلك حتى تخلو لها الساحة اإلسالمية‬ ‫لوحدها بعد احتراق ورقة العدالة‬ ‫والتنمية‪ ،‬خصوصا وأن أنصارها‬ ‫يعتقدون أنه لوال مقاطعة تنظيمهم‬ ‫لالنتخابات لما كان للعدالة والتنمية‬ ‫أي وزن في الشارع‪ ،‬ولوال مشاركته‬ ‫الفعالة في الحراك الشعبي لما حلم‬ ‫إخوان بنكيران بتشكيل الحكومة‪.‬‬ ‫كذا كان يُتصور أن حركة ‪ 20‬فبراير‬ ‫هي من أخرجت الجماعة من عزلتها‪،‬‬ ‫ولذلك ال يمكن أن تجازف بالتخلي عنها‬ ‫والخروج منها وستظل تضبط نفسها‬ ‫رغم كل المعيقات‪ ،‬ما جرأ يساريي‬

‫ال يختلف اثنان على �أن قرار جماعة العدل‬ ‫والإح�سان االن�سحاب من حركة ‪ 20‬فرباير‬ ‫كان مفاجئا جلل املراقبني مبن فيهم‬ ‫�أن�صار اجلماعة واملتعاطفني معها‪ ،‬ذلك �أن‬ ‫القراءات التي �سادت مبا�رشة بعد الإعالن‬ ‫على نتائج االنتخابات كانت ترجح دفع‬ ‫اجلماعة مبنا�ضليها داخل احلركة للت�صعيد‬ ‫من وترية االحتجاجات ب�سبب فوز غرميها حزب‬ ‫العدالة والتنمية‬

‫الحركة على التمادي في استفزاز‬ ‫الجماعة ومرجعيتها اإلسالمية‪.‬‬ ‫أبانت الجماعة بهذا الموقف‬ ‫على ذكاء بالغ في قراءة الواقع‬ ‫السياسي‪ ،‬الشيء الذي صدم عدد‬ ‫من المتربصين بها فأخرجت نفسها‬ ‫من مصيدة االحتواء‪ ،‬حيث كانت‬ ‫شباك المخزن على وشك تكبيل العدل‬ ‫واإلحسان وإلزامها بسقف يرضي‬ ‫النظام ويخيب آمال وتطلعات الجماعة‬ ‫باالنعتاق من ربقة االستبداد القروني‪.‬‬ ‫كما كانت بعض األطراف تستغل ‪20‬‬ ‫فبراير بشكل انتهازي لخدمة معاركها‬ ‫الجزئية ذات الطابع الحزبي الضيق‪،‬‬ ‫فحزب العدالة والتنمية الذي طالما‬ ‫دأب قياديوه على االستهزاء بالحركة‬ ‫والهجوم عليها في أكثر من مناسبة‬ ‫أرادوا لها االستمرارية للضغط على‬ ‫المخزن أكثر‪ ،‬فكما حررتهم من الفيتو‬ ‫المخزني وكما أوصلتهم للحكومة‬ ‫يريدون منها أن تكمل خيرها عليهم‬ ‫وتضغط على اللوبيات المعادية للحزب‬ ‫داخل مؤسسات الدولة‪ .‬نفس الشيء‬ ‫يفعله اليسار اآلن الذي يطمح إلى لم‬ ‫شتاته مستغال الحركة ومن خلفها‬ ‫الجماعة‪ ،‬فحتى االتحاد االشتراكي‬ ‫الغارق في الفساد إلى أذنيه يريد ترميم‬ ‫صورته كحزب معارض والتقارب‬ ‫بذلك مع شركائه في التوجه‪ .‬لذلك كان‬ ‫من األجدى للعدل واإلحسان أن تنأى‬

‫بنفسها عن هذا العبث الذي وصل إليه‬ ‫واقع الحركة االحتجاجية بالمغرب‪.‬‬ ‫إن حصاد العشرة األشهر األخيرة من‬ ‫الحراك أظهر أن هناك أعداء للتغيير‬ ‫من داخل مكونات الحركة أرادوا‬ ‫للحراك الشعبي أن يتلون بلونهم‬ ‫الحزبي واإليديولوجي وأن يخنقوا‬ ‫حركة ‪ 20‬فبراير ويحدوا من آفاقها‪،‬‬ ‫علما أن مصدر قوة كل ثورات الربيع‬ ‫العربي هو أنها ظلت مفتوحة على‬ ‫كافة االحتماالت الشيء الذي حير‬ ‫فراعنة وطننا الكبير‪ ،‬فكانوا يخدمون‬ ‫بسلوكياتهم النظام المخزني خدمة ال‬ ‫تقدر بثمن‪.‬‬ ‫ال ينبغي أن يفسر خروج العدل‬ ‫واإلحسان من حركة ‪ 20‬فبراير على‬ ‫أنه تراجع وخذالن للشعب المغربي‪،‬‬ ‫فلو كانت الجماعة كذلك لكان الطريق‬ ‫األمثل لها هو البقاء في الحركة‬ ‫والقيام بابتزاز النظام ومساومته من‬ ‫داخلها‪ ،‬ومن ثم تحوير مسار الحركة‬ ‫االحتجاجية في االتجاه الذي تريده‬ ‫هي ال أن تخرج منها وتخسر ورقة‬ ‫ضغط كبيرة‪ .‬ثم إن الجماعة إذا كانت‬ ‫تريد التراجع تحتاج لمقدمات تمهيدية‬ ‫إلقناع أنصارها ومراقبيها بموقفها‬ ‫الجديد‪ .‬بعبارة أخرى تحتاج لمن‬ ‫ينزلها من فوق الشجرة بالتدريج ال‬ ‫أن تخرج وتتمسك بثوابتها وتستعيد‬ ‫خطابها الجذري الذي ظن البعض أنها‬ ‫مع توالي السنين وضغط األحداث قد‬

‫أسبوعية وطنية مستقلة شاملة‬

‫عدلت منه ولو قليال‪ ،‬فإذ ببيانها األخير‬ ‫وتصريحات قادتها تؤكد أن الجماعة‬ ‫ظلت وفية لمبادئها‪ .‬ومن يتحدث عن‬ ‫صفقة ما عليه أن يعطي دالئل قوية‬ ‫وليست أحداثا قابلة للتأويل على أكثر‬ ‫من وجه‪ ،‬فأي تسوية مع المخزن ال‬ ‫تتوافق مع مجريات األمور‪ .‬أما الذي‬ ‫يقول إن بصمة السفارة األمريكية‬ ‫واضحة في تبني العدل واإلحسان‬ ‫لهذا الموقف عليه أن يتذكر أن لقاءات‬ ‫مسؤولي الجماعة مع سفارات دولية‬ ‫ليست أمرا جديدا‪ ،‬وهي بحكم العادي‬ ‫ما دامت تتم في العلن وما دامت‬ ‫الجماعة هي أكثر األطراف المغربية‬ ‫تضامنا مع قضايا األمة وتحريضا‬ ‫على االمبريالية األمريكية‪ ،‬فالجماعة‬ ‫إذن آخر طرف يمكن أن يحظى بثقة‬ ‫اإلدارة األمريكية من جهة‪ ،‬ومن جهة‬ ‫أخرى إذا سلمنا بقدرة الدبلوماسية‬ ‫األمريكية على التأثير على قرارات‬ ‫الجماعة لماذا لم تتدخل منذ انطالق‬ ‫حركة ‪ 20‬فبراير لحماية النظام‬ ‫المغربي أخلص حلفائها في المنطقة‪.‬‬ ‫هناك حقيقة واضحة هي أن أكثر‬ ‫تنظيم تحمل عبء الحراك في الربيع‬ ‫العربي كله هو العدل واإلحسان‪،‬‬ ‫ففي حالة الدول التي شهدت الثورات‬ ‫تجاوزت هذه الثورات التنظيمات وهو‬ ‫ما أعطى زخما هائال للحراك وخفف‬ ‫العبء على الجميع ما عجل بسقوط‬ ‫أنظمة واألخرى في الطريق‪ ،‬أما في‬ ‫الحالة المغربية فقد ظلت الجماعة‬ ‫وحدها تتحمل ثقل دعم وإسناد الحراك‬ ‫بما تملك من جماهيرية‪ ،‬فهي التي‬ ‫ظلت تخرج عددا كبيرا من األنصار‬ ‫والمتعاطفين طوال األشهر العشرة‬ ‫وتتحمل الجانب اللوجيستكي إلى‬ ‫جانب ما رافق ذلك من تضحيات كان‬ ‫حظ العدل واإلحسان منها األكبر بين‬ ‫باقي الهيئات الداعمة‪.‬‬ ‫نفهم دعاوى العديد من المخلصين‬ ‫ذوي النيات الحسنة حين يعاتبون‬ ‫الجماعة عن خروجها ويطالبونها‬ ‫بدل ذلك بالتصعيد داخل الحركة‪ ،‬لكن‬ ‫ينبغي لهم أن يفهموا أنه إذا كانت العدل‬ ‫واإلحسان وهي تقدم تنازالت مؤلمة‬ ‫في سبيل إنجاح الحركة االحتجاجية‬ ‫تتهم بالركوب عليها كيف إذا صعدت‬ ‫واتخذت خطوات انفرادية من جهتها‪،‬‬ ‫ثم إن تجربة االتحاد الوطني لطلبة‬ ‫المغرب ما زالت في الذاكرة حين ترك‬ ‫فصيل العدل واإلحسان وحيدا فيه‬ ‫يدفع ضريبة تمدده وشعبيته وجرأته‬ ‫السياسية‪.‬‬ ‫لقد أضحى التعايش مستحيال مع‬ ‫مكونات لم يزدها التنسيق مع العدل‬ ‫واإلحسان إال بعدا‪ ،‬فحين يعلن بشكل‬ ‫رسمي في مؤتمر الحزب االشتراكي‬ ‫الموحد األخير أن من بين أهم‬ ‫أولوياته محاربة األصولية ممثلة في‬ ‫جماعة العدل واإلحسان‪ ،‬هذا يعني‬ ‫أن الوضع الداخلي للحركة وصل حدا‬ ‫يرثى له وأن أي خطوة من طرف‬ ‫الجماعة لتجديد دماء الحركة ستفهم‬ ‫بشكل خاطئ وتعجل بالفراق‪ .‬إذن‬ ‫النتيجة واحدة فإما أن تنسحب العدل‬ ‫واإلحسان أو يسحب البساط من تحت‬ ‫أرجلها‪ ،‬األفضل أن تكون هي صاحبة‬ ‫المبادرة وأن تختصر المسافات على‬ ‫الجميع حتى يتسنى لنا البحث عن‬ ‫بديل آخر لحركة ‪ 20‬فبراير‪.‬‬


‫الـ�ســاخـــرة‬ ‫السنة الثانية ‪ -‬العدد‪ 80 :‬من ‪ 29‬دجنبر ‪ 2011‬إلى ‪ 04‬يناير ‪2012‬‬

‫معمران �إيطاليان يتفقان على الطالق بعد اكت�شاف‬ ‫خيانتها قبل ‪ 60‬عاما ً‬ ‫توافق معمّران إيطاليان على الطالق‬ ‫بعد زواج دام ‪ 77‬سنة‪ ،‬وذلك إثر‬ ‫اكتشاف الزوج بالصدفة رسائل كانت‬ ‫شريكة حياته كتبتها‪ ،‬خالل فترة‬ ‫زواجهما‪ ،‬لحبيب لها قبل ‪ 60‬عاماً‪.‬‬ ‫وذكرت وكالة أنباء (آكي) اإليطالية‬ ‫أن أنطونيو البالغ من العمر ‪99‬‬ ‫عاماً‪ ،‬وزوجته روزا‪ ،‬التي تكبره‬ ‫بـ‪ 3‬سنوات‪ ،‬ق ّررا االنفصال بسبب‬ ‫«سطور قليلة» خطتها الزوجة‪ ،‬قبل‬ ‫‪ 60‬عاماً لحبيبها حينها‪ ،‬ولم يكتشف‬ ‫الزوج األمر إال مؤخراً‪ ،‬وبالصدفة‪.‬‬ ‫القصة كما يرويها المحاميان‬ ‫غياسينتو كانسونا عن الزوج وآنا‬ ‫اوركينوني عن الزوجة‪« ،‬تبدو‬ ‫وكأنها أسطورة من حقبة بعيدة‪،‬‬ ‫ولكن من دون نهاية سعيدة‪ ،‬حيث‬ ‫ق ّرر اإليطاليان‪ ،‬اللذان تزوجا في‬ ‫الثالثينات من القرن الماضي‪ ،‬االنفصال‬ ‫بعد كل هذه السنوات‪ ،‬ولديهم ‪ 5‬أبناء‬ ‫والعديد من األحفاد»‪.‬‬ ‫وذكر المحاميان أن الزوج عثر أثناء‬

‫عامرة خاوية‬ ‫بنكيران‪ :‬تلقيت الالئحة من الفاسي‬ ‫دون سير ذاتية‬

‫ال�صباح‬ ‫عاله‪ ،‬الصهر والربيب والصديق‬ ‫الحميم وابن العم ماشي سير ذاتية أش‬ ‫بغيتي أكثر من هادشي‬

‫بنكيران‬

‫حكومة بنكيران تثير الرعب في‬ ‫المستثمرين‬

‫النهاراملغربية‬ ‫وبعض العناوين الصحافية تثير الرعب في‬ ‫نفوس القراء المغاربة‬ ‫بنكيران‬

‫ترتيبه لألدراج القديمة على بعض‬ ‫الرسائل‪ ،‬التي كانت تتبادلها زوجته مع‬ ‫عشيقها‪ ،‬وعندما واجهها باألمر اعترفت‬ ‫وطلبت المغفرة عن الذنب الذي وقع قبل‬ ‫‪ 60‬عاماً‪ ،‬لكنه أبى وترك البيت ليذهب‬

‫ليعيش مع االبن األكبر‪ .‬وعندما عاد‬ ‫اكتشف أن الحياة أصبحت مستحيلة‪،‬‬ ‫خصوصاً‪ ،‬وأنهما أصبحا يتشاجران ألتفه‬ ‫األسباب‪ ،‬ومن ث ّم قررا رفع قضية إلنهاء‬ ‫عالقتهما الزوجية‬

‫الشاب السيمو‪ :‬األغنية المغربية آخذة‬ ‫في التراجع‬

‫اخلرب‬ ‫من فوقاش آ‪..‬سيمو !!‬ ‫الشاب السيمو‬

‫أمريكية تتصل بالطوارئ ألنها أفرطت باألكل!!‬ ‫اعتقلت السلطات في والية فلوريدا‬ ‫األميركية إمرأة في فندق صغير‪،‬‬ ‫بعدما اتصلت بخدمة الطوارئ‬ ‫لتشكو من تناولها المفرط للطعام‪.‬‬ ‫ونقل موقع "تي سي بالم"‬ ‫األميركي عن مركز شرطة مقاطعة‬ ‫سانت لوسي‪ ،‬أن أحدهم رد على‬ ‫اتصال على خدمة الطوارئ‬ ‫(‪ )911‬من فندق "ترافلرز إن"‬ ‫فهرع العناصر إلى المكان ليجدوا‬ ‫امرأة تقفز وتصيح في الغرفة‬ ‫‪.108‬‬

‫سمكنا في أوربا بخمسة دراهم‬ ‫�أخبار اليوم‬

‫ً‬ ‫رجال خرج من الغرفة‪،‬‬ ‫وأضاف إن‬ ‫وع ّرف عن المرأة بأنها حبيبته‬ ‫ماري إيلين ليسي‪ ،‬التي لم تتوقف‬ ‫عن األكل حتى ينام‪.‬‬ ‫وقالت ليسي إنها اتصلت بالطوارئ‬ ‫النها"أفرطت في األكل"‪ ،‬وأخذت‬ ‫تصرخ بأنها لم تحصل على‬ ‫الكوكايين طوال ألكثر من سنة‪.‬‬ ‫واعتقلت االمرأة بتهمة سوء‬ ‫استخدام خدمة الطوارئ والتصرف‬ ‫المخل باألمن‬

‫بدون تعليق‬

‫هاهو غادي يولي غير بدرهم وشكون‬ ‫ياكلو‬

‫كولونيل بالقنيطرة يهاجم تلميذا ويضربه‬ ‫وسط المدرسة‬

‫امل�ساء‬ ‫ماشي مشكل ياك غير في المغرب‬ ‫هاذي هي الصغيرة‬

‫صفحة مطوية‬ ‫األميركي‬ ‫الرئيس‬ ‫كان‬ ‫"وليم هوارد تافت" يزن مئة‬ ‫وستين كيلو غراما‪،‬‬ ‫علق ذات مرة في البانيو‬ ‫‪،‬في البيت األبيض ‪،‬لم‬ ‫يتمكن من الخروج‪،‬‬ ‫حتى ساعده أحدهم على‬ ‫ذلك‪ ،‬بعد حادث السوء هذا‬ ‫‪،‬أمر بصنع بانيو خاص‪ .‬كان‬ ‫البانيو واسعا لدرجة أنه‪،‬‬ ‫عند تسليمه‪ ،‬صعد إلى‬ ‫داخله أربعة من عمال‬ ‫البيت األبيض وأخذوا صورة‬ ‫تذكارية لهم‪.‬‬

arrihan n 80  

arrihan n 80

Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you