Issuu on Google+

‫املغرب بال �سفري يف الريا�ض ومتتبعون‬ ‫يعزون الأمر ملوقف ال�سعودية من ان�ضمام‬ ‫املغرب للمجل�س اخلليجي‬ ‫‪www.arrihanpress.com‬‬

‫أسبوعية وطنية مستـقـلة شـامـلة‬

‫مدير النشر‪ :‬أحمد جزولي‬ ‫رخصة الصحافة ‪ 09/23‬ص ح‬

‫‪ 14 - 08‬دجنبر ‪2011‬‬

‫العدد‪77 :‬‬

‫السنة الثانية‬

‫يف الساخرة‬

‫الثمن‪ 5 :‬دراهم ‪ 2‬أورو‬

‫مدير النشر بالنيابة ‪ :‬حميد المهدوي‬

‫سياسة‬

‫مجتمع‬

‫بنكريان يخطب �أمام‬ ‫�أتباعه ومريديه بعد �أن‬ ‫فطن للمناورات التي‬ ‫حتاك �ضده ق�صد �إزالته‬ ‫من ر�أ�س احلكومة‬ ‫رياضة‬

‫اقتصاد‬

‫بورتريه‬


‫حــصـــــــــاد‬

‫‪2‬‬

‫السنة الثانية ‪ -‬العدد‪77 :‬‬

‫من ‪ 08‬إلى ‪ 14‬دجنبر ‪2011‬‬

‫عين الملك محمد السادس فؤاد عالي الهمة‬ ‫(مؤسس حزب األصالة والمعاصرة ووزير‬ ‫الدولة سابقا في الداخلية) مستشارا بالديوان‬ ‫الملكي‪ ،‬وذلك نظرا لخبرته وتجربته في المهام‬ ‫التي أسندت إليه‪ ،‬حسب بالغ صادر عن وزارة‬ ‫القصور الملكية والتشريفات واألوسمة‪.‬‬ ‫وفي سياق متصل أعلن فؤاد عالي الهمة استقالته‬ ‫من كل أجهزة حزب األصالة والمعاصرة‪ ،‬نظرا لما‬

‫فتحت عناصر الضابطة القضائية بمفوضية بنجرير‬ ‫بحثا‪ ،‬يوم االثنين ‪ 05‬دجنبر الجاري‪ ،‬بخصوص‬ ‫فضيحة أخالقية مدوية هزت المنطقة بعد إكتشاف فتاة‬ ‫قاصر حامل من والدها بالحي الجديد بالمدينة‪.‬‬ ‫وكانت إدارة المستشفى اإلقليمي ببن جرير قد اتصلت‬ ‫يوم الجمعة ‪ 02‬نونبر الجاري‪ ،‬بمصالح األمن لإلبالغ‬ ‫عن فوضى يحدثها شاب بقسم الوالدة اتضح فيما بعد‬ ‫انه زوج فتاة قاصر اسمها (ف‪.‬خ) وال يتجاوز عمرها‬ ‫‪17‬سنة والتي أنجبت مولودا ذكرا‪.‬‬ ‫وحسب ما ذكرته بعض المصادر فان عناصر الشرطة‬ ‫التي حلت بالمستشفى للبحث فيما يقع وقفت على حقيقة‬ ‫وفضيحة مدوية اكتشفت صدفة‪ ،‬إذ صرح الشاب الذي‬ ‫كان وراء إحداث الفوضى‪ ،‬أنه متزوج بالفتاة القاصر‬ ‫التي وضعت مولودا ذكرا وان زواجهما لم يمر عليه‬ ‫أكثر من أربعة أشهر وانه يعمل بالدار البيضاء وتفاجئ‬ ‫إلنجاب زوجته التي كشفت له أمرا خطيرا يتعلق بكون‬ ‫والدها هو والد ابنها‪.‬‬ ‫الزوجة القاصر(أم المولود) انهارت أمام رجال األمن‬ ‫وصرحت أن حملها جاء بعد عالقة مع والدها‪ ،‬الذي‬ ‫كان يعاشرها معاشرة الزوج لزوجته وأنها حملت منه‬ ‫قبل زواجها‪ ..‬أما والدتها فقد كشفت أنها طردت زوجها‬ ‫حينما علمت بعالقته بابنتهما التي أخبرتها بحملها من‬ ‫والدها بعد انتقالهم مؤخرا من مدينة الدار البيضاء‬ ‫لالستقرار والسكن بالحي الجديد ببنجرير‪.‬‬ ‫وأصدرت مصالح األمن‪ ،‬عقب ذلك‪ ،‬مذكرة بحث في‬ ‫حق األب الذي اختفى عن األنظار‪.‬‬

‫اتفقت أحزاب (الحركة الديمقراطية‬ ‫االجتماعية)‪ ،‬و(العمل)‪ ،‬و(العهد‬ ‫الديمقراطي)‪ ،‬و(التجديد واإلنصاف)‬ ‫على العمل المشترك داخل المؤسسة‬ ‫البرلمانية من خالل تكوين مجموعة‬ ‫نيابية بمجلس النواب‪.‬‬ ‫وأفاد بالغ مشترك صادر عن‬ ‫االحزاب األربعة المذكورة انها‬ ‫اتفقت أيضا على االنخراط التام‬ ‫في ديناميكية التغيير التي يشهدها‬ ‫المغرب ومساندة الجهود التي‬ ‫يبذلها رئيس الحكومة المعين من‬

‫عين الملك محمد السادس‪ ،‬يوم الثالثاء الماضي‪،‬‬ ‫مستشارا جديدا له بالديوان الملكي‪ ،‬في شخص‪،‬‬ ‫ياسر الزناكي‪ ،‬وزير السياحة والصناعة التقليدية‬ ‫في الحكومة المنتهية مهمتها‪ ،‬وذلك بعد مضي أيام‬ ‫على تعيين‪ ،‬عمر عزيمان‪ ،‬رئيس اللجنة االستشارية‬ ‫للجهوية في وظيفة مماثلة‪.‬‬ ‫وكان العاهل المغربي‪ ،‬عين في وقت سابق وزير‬ ‫الداخلية األسبق وسفير المغرب بباريس‪ ،‬المصطفى‬ ‫الساهل‪ ،‬مستشارا له ليصبح عدد المستشارين‬ ‫الجدد أربعة‪ ،‬بإضافة عبد اللطيف المنوني‪ ،‬الذي‬ ‫ترأس اللجنة التي أوكلت إليها مهمة مراجعة‬ ‫الدستورالجديد‪.‬‬ ‫وكما جرى في التعيينات السالفة‪ ،‬فإن البالغ الصادر‬ ‫عن القصر الملكي ال يحدد طبيعة المهام والملفات‬ ‫التي سيعهد بها إلى المستشارين الجدد‪ .‬كما ال‬ ‫يعرف ما إذا كان الملك محمد السادس سيحتفظ بكل‬ ‫طاقم المستشارين القدامى أم سيتم االستغناء عن‬ ‫بعضهم‪.‬‬ ‫ويأتي التعيين الحديد‪ ،‬قبيل مباشرة الحكومة الجديدة‬ ‫لمهامها والتي سيرأسها زعيم حزب العدالة والتنمية‬ ‫عبد اإلله بنكيران‪ ،‬والذي ما زال يجري مشاورات‬ ‫بشأن تشكيلها بعد قرار حزب االتحاد االشتراكي‬ ‫االصطفاف في المعارضة‪ ،‬في وقت تمنى فيه‬ ‫بنكيران‪ ،‬مشاركة االشتراكيين في االئتالف الحكومي‬ ‫إلى جانب باقي أحزاب الكتلة الديمقراطية‪.‬‬

‫أجل تكوين حكومة جديدة‪ ،‬و"‬ ‫المساهمة الفعالة لتجسيد آمال‬ ‫الشعب المغربي في التغيرات‬ ‫واإلصالحات الجوهرية المنتظرة"‪.‬‬ ‫كما اتفقت هذه األحزاب على‬ ‫مواصلة الدفاع عن التعددية‬ ‫السياسية والمساواة بين األحزاب‬ ‫الوطنية في إطار خضوع المشهد‬ ‫السياسي المغربي إلى العقلنة‬ ‫الضرورية‪.‬‬ ‫ويأتي هذا اإلتفاق حسب ذات‬ ‫البالغ بعد مشاورات عميقة بين‬

‫قيادات األحزاب األربعة "انطالقا‬ ‫من القناعة المشتركة الراسخة في‬ ‫الدفاع عن ثوابت الدولة المغربية‬ ‫وتجاوبا منها مع متطلبات المرحلة‬ ‫التي عبر فيها الشعب المغربي عن‬ ‫إرادته في التغيير من أجل تحقيق‬ ‫متطلبات كافة مكونات الشعب‬ ‫المغربي"‪ ،‬وكذا استجابة من هذه‬ ‫األحزاب لمنطق عقلنة المشهد‬ ‫السياسي الرامي إلى توحيد الجهود‬ ‫والمواقف في القضايا الكبرى‬ ‫واألساسية للوطن‪.‬‬

‫أسبوعية وطنية مستقلة شاملة‬

‫اعتبره ضرورات التجرد واإلستقاللية وكذا‬ ‫من مهامه اإلنتخابية‪.‬‬ ‫وكان فؤاد عالي الهمة رئيسا للجنة الشؤون‬ ‫الخارجية بمجلس النواب بعد انتخابه سنة‬ ‫‪ .2009‬ومما عرف به مساره السياسي‬ ‫إسهامه بشكل كبير في ورش اإلنصاف‬ ‫والمصالحة وتقييم خمسين سنة بعد استقالل‬ ‫المغرب‪.‬‬

‫خاص‪ :‬من استوكهولم‬

‫ولجت الشابة دونا الجمل‪26 ،‬‬ ‫سنة‪ ،‬سلك الشرطة وهي ترتدي‬ ‫الحجاب دون أن يثير الموضوع أي‬ ‫إشكال لدى إدارة األمن السويدية‪.‬‬ ‫وسارعت الصحافة السودية لإلهتمام‬ ‫بالموضوع‪.‬‬ ‫وكتبت صحيفة "اخبار محلية"‬ ‫بستوكهولم إن دونا هي أول شرطية‬ ‫سويدية ترتدي الحجاب‪ .‬وأضافت‬ ‫الصحيفة أن دونا سبق لها أن‬ ‫اشتغلت في إدارة السجون وكانت‬ ‫ترتدي الحجاب‪.‬‬ ‫وأجرت عدة صحف حوارات في‬ ‫مستهل األسبوع الجاري مع دونا‬ ‫الجمل‪ ،‬التي تنحدر من األسر األولى‬ ‫التي هاجرت للسويد في بداية القرن‬ ‫الماضي‪ .‬وعند سؤالها عن إمكانية‬ ‫التخلي عن الحجاب‪ ،‬قالت دونا‪" :‬ال‬ ‫أبدا‪ ،‬الحجاب جزء مني"‪.‬‬ ‫واليوم‪ ،‬حيث يقود حزب العدالة‬ ‫والتنمية اإلسالمي الحكومة‪،‬‬ ‫هل يفتح عددا من الوظائف‬ ‫أمام المحجبات الذين قالت عنهم‬ ‫"التجديد" في تحقيق خاص سنة‬ ‫‪ 2004‬إنهن مقصيات من ولوج‬ ‫الوظائف أو من الترقية‪ .‬التحقيق‬

‫كان من توقيع خديجة علي موسى‬ ‫ومحمد أفزاز وكتبا فيه "نسوة‬ ‫تشبثن بستر أجسادهن ووضع‬ ‫غطاء على رؤوسهن وفق ما أمر‬ ‫به اهلل تعالى‪ ،‬لكن لم يجدن سوى‬ ‫الصد واإلقصاء كلما بحثن عن عمل‬ ‫يناسب مؤهالتهن العلمية‪ ،‬ومنهن‬ ‫من عشقن العمل العسكري أو المجال‬ ‫األمني‪ ،‬ولما اقتنعن بأن يرتدين لباسا‬ ‫ساترا فوجدن أنفسهن في ورطة‬ ‫قوانين تجاوزتها دول غربية"‪ .‬اليوم‬ ‫بنكيران في الحكومة وله الحجة‪ .‬هل‬ ‫سيفتح الوظائف األمنية والعسكرية‬ ‫أمام المحجبات؟‬

‫كد الداعية اإلسالمي يوسف البدري رداً على‬ ‫دعوة علياء المهدي إلى ممارسة الجنس أمام‬ ‫مقر شرطة اآلداب‪ ،‬أن حكم الشرع فيها أن‬ ‫يعذرها الحاكم بالسجن وقد يصل حد التعذير‬ ‫موضحا أنه ال يجوز ألحد أن‬ ‫إلى القتل‪،‬‬ ‫ً‬ ‫يعاقبها وإنما يرفع أمرها إلى الحاكم الذي‬ ‫يطبق عليها عقوبة التعذير بالسجن ً‬ ‫أوال‬ ‫وإن لم تردع قد يصل التعذير إلى حد‬ ‫قتلها‪.‬‬ ‫ونقلت مصادر إعالمية عن البدري قوله‪" :‬إن الرد على كالمها يجعل لها قيمة وتجاهلها‬ ‫ُون ََهّ‬ ‫ُح ِارب َ‬ ‫أفضل وأنه ينطبق عليها قوله تعالى‪" :‬إَِنَّما َج َزا ُء الَّ َ‬ ‫َو َن ِفي‬ ‫ِذين ي َ‬ ‫َسع ْ‬ ‫الل َو َر ُسولَ ُه َوي ْ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫األ ْرض َف َساداً أَن ي َُق َّتُلوا أَ ْو ي َ َّ َ َ َ َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫ض‬ ‫يه ْم وَأَ ْر ُجلهُم ِمّن ِخ ٍ‬ ‫الف أ ْو يُنف ْوا ِمن األ ْر ِ‬ ‫ِ‬ ‫ُصلُبوا أ ْو ُتقطَّع أ ْي ِد ِ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬ ‫اب َع ِظي ٌم "‪.‬‬ ‫اآلخ َر ِة َعذ ٌ‬ ‫َذلِك ل ُه ْم ِخز ٌي ِفي ال ُّدنيَا وَل ُه ْم ِفي ِ‬ ‫وقال إن حالة علياء المهدي ينطبق عليها قوله تعالى "أو ينفوا من االرض"‪ ،‬والسجن يحل‬ ‫محل النفي من األرض والسجن هنا يكون للتعذير وليس إقامة حد ألن إقامة الحد يكون في‬ ‫أحد الحدود الخمس وهي قتل النفس وحده القتل – والردة عن الدين وحدها القتل – والزنا‬ ‫للمحصن وحدها القتل – والسرقة وحدها قطع اليد – وشرب الخمر وحده الجلد – وزنا‬ ‫غير المحصن وحدها الجلد‪ ،‬وبالتالي هي لم تفعل واحدة من تلك إال أنها تستبيح الزنا‪.‬‬


‫حــصـــــــــاد‬

‫كلمة !‬

‫أحمد جزولي‬

‫‪3‬‬ ‫ما يجري في المغرب هذه األيام‬ ‫يحتمل العديد من القراءات‪.‬‬ ‫الملك محمد السادس يقوي‬ ‫الديوان الملكي بشخصيات‬ ‫مشهود لها بالكفاءة العالية‪،‬‬ ‫وعبد اإلله بنكيران رئيس‬ ‫الحكومة المعين يستعد لتشكيل‬ ‫حكومته من أربعة أحزاب‪،‬‬ ‫على األكثر‪ ،‬ستدخلها من دون‬ ‫شك‪ ،‬حسب تصريحات الرجل‪،‬‬ ‫وجوه جديدة وكفاءات عالية‪.‬‬ ‫منطق األشياء يقتضي أن‬ ‫تكون الخمس سنوات القادمة‬ ‫بالنسبة للمغرب ككل سنوات‬ ‫سمان‪ ،‬ال سنوات عجاف‪،‬‬ ‫على المستويين اإلجتماعي‬ ‫والسياسي‪.‬‬ ‫المالحظة األولى التي تثير‬ ‫اإلنتباه هي إدخال وزير حقوق‬ ‫اإلنسان ووزير العدل األسبق‬ ‫السيد عمر عزيمان ومهندس‬ ‫مسودة مشروع الجهوية‬ ‫للديوان الملكي‪ .‬وبالمقابل‪،‬‬ ‫يعرف الجميع طبيعة العالقة‬ ‫الحميمية لبنكيران وإخوانه‬ ‫تجاه قضايا حقوق اإلنسان‬ ‫وهي‪ :‬رفض مطلق وقبول‬ ‫على مضض‪.‬‬ ‫هذا الوضع سيجعل الملك‬ ‫مدعوما بمستشاره عمر‬ ‫عزيمان أكثر حرصا على‬ ‫احترام حقوق اإلنسان‪ .‬نفس‬

‫عين الملك محمد السادس‪ ،‬يوم الثالثاء الماضي‪ ،‬بالقصر الملكي‬ ‫بالرباط‪ ،‬عددا من السفراء الجدد وسلمهم ظهائر تعيينهم‪.‬‬ ‫ويتعلق األمر بـ ‪:‬‬ ‫نور الدين بنعمر ‪ :‬سفيرا بجمهورية هنغاريا‬ ‫محمد رشاد بوهالل ‪ :‬ا بالواليات المتحدة األمريكية‬ ‫العربي رفوح ‪ :‬بجمهورية الهند‬ ‫علي المحمدي ‪ :‬بجمهورية النمسا وبجمهورية سلوفينيا‬ ‫وبجمهورية سلوفاكيا‬ ���المكي كوان ‪ :‬بدولة قطر‬ ‫موالي عباس القادري ‪ :‬بجمهورية كرواتيا وبجمهورية البوسنة‬ ‫والهرسك‬ ‫محمود الرميقي ‪ :‬بغواتيماال‬ ‫عبد اهلل زاكور ‪ :‬بجمهورية صربيا‬ ‫عمر زنيبر ‪ :‬بجمهورية ألمانيا االتحادية‬ ‫زهور العلوي ‪ :‬سفيرة لدى منظمة اليونسكو‬ ‫محمد آيت أوعلي ‪ :‬بدولة اإلمارات العربية المتحدة‬ ‫يحضيه بوشاعب ‪ :‬بممكلة السويد وبجمهورية ليتوانيا‬ ‫مصطفى بوه ‪ :‬بالجمهورية الفيدرالية لنيجيريا‬ ‫فؤاد يزوغ ‪ :‬بجمهورية األرجنتين‬ ‫فوز العشابي ‪ :‬برومانيا وبجمهورية مالدوفا‬ ‫عبد الرحمان الليبك ‪ :‬بالمكسيك‬ ‫فرحات بوعزة ‪ :‬ببوركينا فاصو‬ ‫سورية عثماني ‪ :‬بالجمهورية التشيكية‬ ‫مجيد حليم ‪ :‬بجمهورية غينيا‬ ‫يحيى بناني ‪ :‬بدولة الكويت‬ ‫محيي الدين القادري بوتشيش ‪ :‬بجمهورية التشاد‬ ‫لحسن السائل ‪ :‬بجمهورية الكاميرون‬ ‫المصطفى الحلفاوي ‪ :‬بجمهورية إفريقيا الوسطى‬ ‫أحمد رشيد الخطابي ‪ :‬بمملكة البحرين‬ ‫طارق الحسيسن ‪ :‬بسلطنة عمان‬ ‫حسن الناصري ‪ :‬بجمهورية مالي‬ ‫السعدية العلوي ‪ :‬بمملكة النرويج وبجمهورية إيسالندا‬ ‫الغالوي سداتي ‪ :‬بجمهورية أنغوال‬

‫السنة الثانية ‪ -‬العدد‪77 :‬‬

‫من ‪ 08‬إلى ‪ 14‬دجنبر ‪2011‬‬

‫المهمة قد ينبري إليها فؤاد‬ ‫عالي الهمة‪ ،‬وإن كنت شخصيا‬ ‫أقدر أنه سينبري لقضايا أشمل‬ ‫تهم التنزيل الشامل للدستور‬ ‫ومساعدة الملك في تنفيذ‬ ‫أجندة مغرب الخمس سنوات‬ ‫المقبلة ككل‪.‬‬ ‫إذن ستكون للمغرب حكومة‬ ‫قوية وديوان ملكي قوي‪ ،‬وهذا‬ ‫سيدفع العمل السياسي باسم‬ ‫الدولة لإلرتفاع إلى مستوات‬ ‫عليا‪ ،‬مما يجعلنا نأمل كمغاربة‬ ‫في خمس سنوات سمان‪ ،‬هي‬ ‫المدة التي ستتولى فيها األمور‬ ‫حكومة بنكيران‪.‬‬ ‫إن التطورات األخيرة من‬ ‫للحزب‬ ‫وفوز‬ ‫انتخابات‬ ‫المعارض (العدالة والتنمية)‬ ‫أرسلت إشارة سياسية قوية‬ ‫مفادها أن المغرب في حاجة‬ ‫للتغيير‪ ،‬تغيير يؤدي إلى‬ ‫تحسين ملموس لألوضاع‬ ‫اإلجتماعية ويخرج فئات‬ ‫واسعة من العيش أسفل عتبة‬ ‫الفقر وينهض بتكافؤ الفرص‬ ‫في المجتمع‪ .‬وقبل هذا‪ ،‬قادت‬ ‫حركة ‪ 20‬فبراير طرح التغيير‬ ‫ككل على األجندة الوطنية‪،‬‬ ‫الديمقراطية‬ ‫من‬ ‫بداية‬ ‫والكرامة إلى الحق في بلد نام‬ ‫ومتقدم‪.‬‬ ‫هذا التحدي كبير جدا وليس‬

‫كشفت األبحاث التي باشرتها الضابطة‬ ‫القضائية للدرك الملكي بمنطقة "بوقنادل"‬ ‫بسال‪ ،‬األحد الماضي‪ ،‬تفاصيل مثيرة‬ ‫حول حادث اقتحام أفراد عصابة لقاعدة‬ ‫عسكرية أمريكية مهجورة‪ ،‬تقع على بعد‬ ‫مسافة قصيرة من مبنى المفاعل النووي‬ ‫بغابة المعمورة‪ ،‬واالستيالء على كميات‬ ‫كبيرة من تجهيزاتها ومعداتها المتالشية‬ ‫المصنعة من النحاس‪.‬‬ ‫وأبانت تحريات الدرك الملكي‪ ،‬التي تمت‬ ‫تحت إشراف النيابة العامة لدى ملحقة‬ ‫محكمة االستئناف بسال‪ ،‬أن أفراد العصابة‬ ‫استخدموا أساليب غاية في الدهاء‬ ‫القتحام مبنى القاعدة العسكرية األمريكية‬ ‫المهجورة‪ ،‬بغرض سرقة ما بداخلها‪.‬‬ ‫ولتسهيل مهمتهم‪ ،‬بعيدا عن أنظار الرعاة‬ ‫والفضوليين بالغابة المحاذية‪ ،‬عمدوا‬ ‫إلى حفر نفق تحت األرض‪ ،‬طوله عدة‬ ‫أمتار‪ ،‬يفضي مباشرة إلى داخل القاعدة‬ ‫العسكرية‪ ،‬وتمكنوا عبره من الولوج‬ ‫مرات عديدة إلى داخل القاعدة األمريكية‬ ‫المهجورة‪ ،‬واستولوا على الكثير من‬ ‫التجهيزات والمواد النحاسية التي كانت‬ ‫موجودة بها منذ عقود‪.‬‬ ‫وانطلقت األبحاث بعد توصل الدرك الملكي‬ ‫بمعلومات‪ ،‬تشير إلى تفاصيل العملية‬ ‫بدقة‪ ،‬األمر الذي استدعى إشعار النيابة‬ ‫العامة بتفاصيل الموضوع‪ ،‬واستصدار‬ ‫تعليمات لولوج مبنى القاعدة المهجورة‪،‬‬ ‫من أجل إجراء المعاينة وأخذ فكرة عن‬ ‫طبيعة العملية‪.‬‬ ‫وعاين رجال الدرك الملكي نفقا حديث‬

‫أسبوعية وطنية مستقلة شاملة‬

‫سهال‪ ،‬وعلى الدولة بكل‬ ‫مكوناتها وأولها الحكومة‬ ‫أن تأخذه بالكثير من الجدية‪،‬‬ ‫ومن مسؤولية الديوان‬ ‫الملكي أن يكون أداة لتسهيل‬ ‫عمل الحكومة في إطار تنفيذ‬ ‫مقتضيات الدستور‪ .‬ولماذا‬ ‫من مسؤولية الديوان الملكي‬ ‫أن يساعد الحكومة؟ ألن‬ ‫هذه األخيرة هي المسؤولة‬ ‫وهي التي ستحاسب أمام‬ ‫المواطنين‪ ،‬ولن يذهب أحد‬ ‫غيرها لصناديق المحاسبة‬ ‫اإلنتخابية سنة ‪.2016‬‬ ‫لكن‪ ،‬هل على المواطنين أال‬ ‫ينتظروا خمس سنوات ليقولوا‬ ‫كلمتهم؟ إذا لم يظهر شيئ‬ ‫يوحي بالتقدم بعد سنتين‪ ،‬على‬ ‫المواطنين أن يتحركوا ليقولوا‬ ‫كلمتهم‪ .‬وطبعا‪ ،‬إذا تصورت‬ ‫الحكومة أن هناك من يعرقل‬ ‫عملها عليها أن تشهر ذلك‪،‬‬ ‫أو تقدم استقالتها‪ .‬هذه هي‬ ‫المبادئ األولية للديمقراطية‪.‬‬ ‫وفق المسار الدستوري‬ ‫المعطوب‪ ،‬ال تؤدي استقالة‬ ‫الحكومة إلى تجديد اإلنتخابات‪،‬‬ ‫وليس للحكومة الحق المطلق‬ ‫في تنفيذ برنامجها‪ .‬لكن‪ ،‬ال‬ ‫نريد للحكومة أن تأتي للمغاربة‬ ‫في اإلنتخابات القادمة وتقول‬ ‫لهم "كانوا يعرقلون عملنا"‪.‬‬

‫الحفر تحت األرض‪ ،‬تبين أن أفراد‬ ‫العصابة أحدثوه بغرض النفاذ إلى داخل‬ ‫القاعدة العسكرية والسطو على ما‬ ‫بداخلها من تجهيزات ومعدات تغري‬ ‫عصابات السطو على األسالك النحاسية‬ ‫والمواد المعدنية‪.‬‬ ‫وكشف شهود عيان‪ ،‬أثناء استجوابهم‬ ‫من طرف الدرك الملكي‪ ،‬أن أفراد‬ ‫العصابة كانوا يخرجون المسروقات من‬ ‫السرداب‪ ،‬وينقلونها على متن عربات‬ ‫وسيارات‪ ،‬ليسلكوا الطريق السيار بين‬ ‫الرباط والقنيطرة‪.‬‬ ‫وباشرت الضابطة القضائية للدرك الملكي‬ ‫أبحاثا مكثفة‪ ،‬انتهت بالكشف عن هويات‬ ‫أربعة أشخاص‪ ،‬أوقفتهم‪ ،‬وشرعت في‬ ‫استنطاقهم‪ ،‬فأقروا بالجرائم المنسوبة‬ ‫إليهم‪.‬‬

‫هذا كالم سمعناه من قيادات‬ ‫في حزب اإلتحاد اإلشتراكي‪،‬‬ ‫لكن في ما ينفع هذا الكالم‪،‬‬ ‫غير تبرير سياسات قائليه !!‬ ‫شخصيا‪ ،‬آمل أن تنجح‬ ‫الحكومة في حل الكثير من‬ ‫المشاكل العالقة لفائدة نجاح‬ ‫المغرب ككل وعدم اإلستمرار‬ ‫في إضاعة الوقت‪ .‬لكن‪ ،‬على‬ ‫الحكومة أن تكون مسؤولة‬ ‫أمام ناخبي قيادتها باألساس‪،‬‬ ‫وأمام المغاربة ككل‪.‬‬ ‫اليوم‪ ،‬لم تعد الدول تتفاخر فقط‬ ‫بأقدمية حضاراتها ومناظرها‬ ‫الطبيعية التي يعود الفضل‬ ‫فيها إما لألجيال الماضية أو‬ ‫للطبيعة‪ ،‬بل الدول تتفاخر‬ ‫بمستويات تطور الحرية‬ ‫وحقوق اإلنسان والتنمية‬ ‫وكل‬ ‫الرشوة‬ ‫ومحاربة‬ ‫مظاهر الفساد‪ ،‬وأيضا بمعدل‬ ‫الدخل الفردي المرتفع في‬ ‫إطار مجتمع تكون الفوارق‬ ‫اإلجتماعية فيه محدودة‬ ‫وبالحياة البيئية النظيفة‬ ‫وبالتضامن اإلجتماعي‪.‬‬ ‫هذا المغرب ممكن اليوم‪،‬‬ ‫وعلى من يعرقل هذا المسار‬ ‫أن يتحمل مسؤوليته األخالقية‬ ‫أوال‪ ،‬والسياسية ثانيا ‪..‬‬ ‫وأقسى أشكال المحاكمات هي‬ ‫محاكمة الضمير !!‬

‫وبعد أن انتقلت عناصر الدرك الملكي إلى‬ ‫منازلهم‪ ،‬وأجرت عمليات تفتيش‪ ،‬عثرت‬ ‫بداخلها على نماذج من هذه المسروقات‪.‬‬ ‫وحجزت الضابطة القضائية كمية أخرى‬ ‫من التجهيزات النحاسية‪ ،‬والتي قدر‬ ‫وزنها بحوالي ‪ 200‬كيلوغرام صودرت‬ ‫كلها لفائدة البحث‪.‬‬ ‫واعترف المتهمون بولوج مقر القاعدة‬ ‫العسكرية األمريكية المهجورة عدة مرات‪،‬‬ ‫عبر نفق تحت األرض‪ ،‬أحدثوه خصيصا‬ ‫لذلك‪ ،‬مشيرين إلى أنهم كانوا يتوجهون‬ ‫نحو الطريق السيار‪ ،‬أو عبر الغابة‬ ‫المجاورة للمفاعل النووي بالمعمورة‪.‬‬ ‫وبعد استكمال البحث وإنجاز المحاضر‪،‬‬ ‫أحيل المتهمون األربعة على النيابة العامة‬ ‫بمحكمة الجنايات لتطبيق المقتضيات‬ ‫القانونية الالزمة‪.‬‬


‫حــصـــــــــاد‬ ‫قامت جمعية لال سلمى لمحاربة داء‬ ‫السرطان‪ ،‬و"سانوفي أفنتيس" المغرب‪،‬‬ ‫فرع مجموعة سانوفي‪ ،‬بالدار البيضاء‪،‬‬ ‫بدراسة حصيلة شراكتهما وتسليم‬ ‫الشهادات إلى مستخدمي الصحة الحاصلين‬ ‫على تكوين في األنكولوجيا النفسية‪.‬‬ ‫واستفاد من البرنامج نحو ‪ 45‬من الممرضين‬ ‫المستقرين في الدار البيضاء والرباط‪ ،‬إذ‬ ‫قدموا مشاريع تسعى إلى تحسين التكفل‬ ‫بالمرضى المصابين بالسرطان والرفع من‬ ‫جودة الخدمات الصحية‪ ،‬واستفاد منه كذلك‬ ‫‪ 45‬طبيبا ممارسا بالمستشفيات العمومية‪.‬‬ ‫تدور الشراكة ذاتها‪ ،‬التي وقعت السنة‬ ‫الماضية‪ ،‬حول ثالثة محاور مكنت من‬ ‫بلورة برامج التكوين في علم نفس األورام‬ ‫لفائدة أطباء مختصين في أمراض السرطان‬ ‫يمارسون مهامهم في مستشفيات عمومية‪،‬‬ ‫إذ تم وضع هذه الوحدات البيداغوجية‬ ‫بشراكة مع المعهد الوطني للسرطان في‬ ‫فرنسا (إنكا)‪.‬‬ ‫كما مكنت من المساهمة في صقل كفاءات‬ ‫ومؤهالت الممرضين‪ ،‬إذ بشراكة مع‬ ‫المستشفيات الجامعية لجنيف‪ ،‬استفاد‬

‫قررت تنسيقيتا الكفاح‬ ‫و المرسوم ‪ 2011‬و‬ ‫مجموعة طريق النصر‪،‬‬ ‫النزول في معركة سلمية‬ ‫بمدينة مراكش للتعريف‬ ‫و التشهير بملف‬ ‫التشغيل وذلك تزامنا‬ ‫مع المهرجان الدولي‬ ‫للسينما "التي تهدر فيه‬ ‫أموال طائلة بإمكانها أن‬ ‫تسد حيزا ال بأس به من مناصب‬ ‫الشغل" يقول بيان التنسيقيات‪.‬‬ ‫وقالت األطر العليا في بيان لها‪،‬‬ ‫توصلت الرهان بنسخة منه إنها‬ ‫ستخوض "معركة نضالية سلمية‬

‫‪4‬‬

‫تقريبا كافة الممرضين العاملين في قسم‬ ‫علم األورام في المستشفيات العمومية من‬ ‫برنامج التكوين‪ ،‬إلى جانب وضع تكوين‬ ‫تعليمي وسهل االستيعاب رهن إشارة‬ ‫المرضى بشأن السرطان‪.‬‬ ‫وفي سياق متصل‪ ،‬اختارت اللجنة المؤلفة‬ ‫من جمعية لال سلمى لمحاربة داء السرطان‬ ‫والمستشفيات الجامعية لجنيف و"سانوفي‬ ‫أفنتيس"‪ ،‬تحقيق أربعة مشاريع‪ ،‬تهدف‬ ‫إلى تحسين الوجبات المقدمة إلى المرضى‬ ‫المصابين بسرطان الدم‪ ،‬والدعم التمريضي‬ ‫للمريضات اللواتي خضعن الستئصال الثدي‬ ‫نتيجة لسرطان الثدي‪ ،‬حتى يتمكن من قبول‬ ‫جسامهن الجديدة بشكل أفضل‪ ،‬إلى جانب‬ ‫إحداث االستشارة التمريضية في مصلحة‬ ‫المعالجة اإلشعاعية األنكولوجية في المركز‬ ‫الصحي الجامعي ابن الرشد بالدار البيضاء‪،‬‬ ‫ثم دور الممرض أمام الغثيان والقيء‬ ‫الناجمين عن العالج الكيميائي السرطاني‪.‬‬ ‫ومن جانبه‪ ،‬قال الدكتور رشيد بقالي‪،‬‬ ‫المدير التنفيذي لجمعية لال سلمى لمحاربة‬ ‫السرطان‪ ،‬إن المغرب يتوفر اآلن على‬ ‫مخطط وطني للوقاية ومراقبة داء السرطان‬

‫بمدينة مراكش للتعريف‬ ‫و التشهير بملف‬ ‫التشغيل في مطلبه‬ ‫المتمثل في اإلدماج‬ ‫الفوري و الشامل في‬ ‫أسالك الوظيفة العمومية‬ ‫وبغية جعله من أولويات‬ ‫الحكومة‪".‬‬ ���ويأتي هذا االحتجاج‬ ‫لألشكال‬ ‫"استمرارا‬ ‫النضالية التي تخوضها األطر العليا‬ ‫المعطلة المرابطة بالرباط و نظرا‬ ‫لتمادي الجهات المعنية في نهج‬ ‫سياسة اآلذان الصماء" يقول نفس‬ ‫البيان‪.‬‬

‫ميدلت ‪/‬سعيد أحبار‬

‫احتج المئات من سكان جماعة‬ ‫بومية (إقليم ميدلت) صباح أمس‬ ‫اإلتنين ‪05‬نونبر الجاري‪ ،‬في مسيرة‬ ‫حاشدة شارك فيها نساء وشباب‬ ‫الجماعة بكثافة إحتجاجا على‬ ‫إقصائهم اإلجتماعي واإلقتصادي‪،‬‬ ‫وكذا استثناء منطقتهم من الزيارة‬ ‫الملكية التي شهدها إقليم ميدلت‬ ‫بداية األسبوع المنصرم‪.‬‬ ‫حناجر المحتجين وهم يجوبون‬ ‫أهم الشوارع الرئيسية للمدينة في‬ ‫اتجاه مقر عمالة ميدلت صدحت‬ ‫بالكثير من الشعارات باللغتين‬ ‫العربية واألمازيغية التي حملت‬

‫السنة الثانية ‪ -‬العدد‪77 :‬‬

‫من ‪ 08‬إلى ‪ 14‬دجنبر ‪2011‬‬

‫خالل مدة ‪ ،2019 2010-‬على غرار‬ ‫الدول المتقدمة وبتحفيز من األميرة لال‬ ‫سلمى رئيسة جمعية لالسلمى لمحاربة داء‬ ‫السرطان وسفيرة النوايا الحسنة لمنظمة‬ ‫الصحة العالمية‪.‬‬ ‫وأضاف بقالي في كلمة ألقاها في اللقاء ذاته‪،‬‬ ‫أن المخطط يندرج في ‪،WHA 5822‬‬ ‫الذي تبناه الجمع العالمي للصحة في مايو‬ ‫‪ ،2005‬والذي يوصي كافة الدول األعضاء‬ ‫بتعزيز األعمال الهادفة إلى محاربة داء‬ ‫السرطان‪ ،‬وذلك ببلورة مخططات مالئمة‬ ‫للسياق االجتماعي االقتصادي لبلدانها‪.‬‬ ‫وأوضح أن المخطط الوطني للوقاية ومراقبة‬ ‫داء السرطان مشروع وطني حقيقي‪،‬‬ ‫سيكون له وقع إيجابي على نظام الصحة‬ ‫برمته عبر العمل التكميلي الذي يقدم عليه‬ ‫مهنيو الصحة والمرضى وأقرباؤهم‪.‬‬ ‫ومن ضمن أهم األعمال‪ ،‬أضاف بقالي‪،‬‬ ‫يوجد دعم الطاقم الطبي‪ ،‬الذي يمارس في‬ ‫المراكز الصحية العمومية‪ ،‬مشيرا إلى أن‬ ‫هذا الدعم يجسد في برامج التكوين المستمر‬ ‫في األنكولوجيا وتحسين االستقبال والتكفل‬ ‫بالمرضى المصابين بالسرطان‪.‬‬

‫وجدة عيادة عباس‬

‫طالب ممثل تنسيقية "جميعا من أجل إيجاد حلول لمعضلة‬ ‫أزمة النقل بوجدة" بتوفير ‪10‬حافالت قبل نهاية السنة‬ ‫الحالية وتمديد الوقت إلى حدود السابعة والنصف ليال‬ ‫إضافة إلى الربط بين األحياء السكنية والجامعة في أوقات‬ ‫الدروة وكذا البدء في صيانة حافالت النقل‪.‬‬ ‫كما طالب ذات المصدر في تصريح خص به "الرهان" على‬ ‫هامش الحركة االحتجاجية التي تخوضها التنسيقية المشار‬ ‫إليها أعاله احتجاجا على تردي أزمة النقل بمدينة وجدة‬ ‫(طالب) بدعم األسطول الحالي للنقل بتجديده بصفة دورية‬ ‫وكذا النظر في ثمن االنخراط بالنسبة للطلبة والتالميذ‪.‬‬ ‫والتمس مصدر "الرهان" من السلطات المحلية و المجلس‬ ‫البلدي إضافة شركة لحل المشاكل العالقة تماشيا النمو‬ ‫الديمغرافي والتوسع الذي أصبحت تعيشه المدينة ‪.‬‬

‫بين ثناياها العديد من المطالب‬ ‫اإلقتصادية واإلجتماعية‪ ،‬باإلضافة‬ ‫إلى إلحاحهم على محاسبة المفسدين‬ ‫من خالل شعارات متنوعة كـ"‬ ‫الشعب يريد إسقاط الخونة "‬ ‫"الشعب يريد محاسبة (الشفرا )"‬ ‫‪" .‬الرهان" كانت في قلب الحدث‬ ‫وواكبت المسيرة منذ انطالقها إلى‬ ‫حين توقيفها(وهي متوجهة نحو‬ ‫ميدلت ) من طرف قائد ملحقة‬ ‫بومية الذي طالب بالحوار مع‬ ‫المحتجين وهو ما استجابوا له بعد‬ ‫أخد ورد وبعد أن وعدهم بترتيب‬ ‫لقاء مع عامل اإلقليم لبسط مطالبهم‬ ‫عليه في القريب العاجل ‪.‬‬ ‫هذا‪ ،‬وكان الفتا لالنتباه أثناء حوار‬ ‫المحتجين مع السيد القائد إصرارهم‬

‫على فهم حيثيات إقصاء "بومية‬ ‫"من الئحة المناطق التي زارها‬ ‫الملك مؤخرا وهو ما حاول السيد‬ ‫القائد توضيحه بالقول "سيدنا‬ ‫اليقصد إال األماكن التي تبرمج فيها‬ ‫التدشينات" واستطرد قائال " هناك‬ ‫مركب سوسيو رياضي مبرمج في‬ ‫بومية سيحظى بالتدشين الملكي‬ ‫انشاء اهلل " ‪.‬‬ ‫وحري بالذكر أن "الرهان" تتابع‬ ‫تطورات األحداث في بومية عن‬ ‫كثب وستوافي قراءها األوفياء‬ ‫بكل جديد في حينه‪ ،‬خاصة وأن‬ ‫ساكنة بومية عازمة على تصعيد‬ ‫احتجاجاتها عبر أشكال نوعية‬ ‫حسب ماتناهى إلى علمنا من‬ ‫مصادر متطابقة ‪.‬‬

‫أسبوعية وطنية مستقلة شاملة‬

‫أصدرت الهيئة العليا لالتصال السمعي البصري‪ ،‬بيانا تضمن‬ ‫خالصات تقريرها النهائي حول الولوج المنصف لألحزاب السياسية‬ ‫إلى وسائل االتصال السمعي البصري خالل فترة االنتخابات‬ ‫التشريعية العامة‪.‬‬ ‫وحسب البيان‪ ،‬فإن "جميع األحزاب السياسية‪ ،‬المؤسسة قانونيا‪،‬‬ ‫حصلت وبدون استثناء‪ ،‬على ولوج إلى الوسائل السمعية البصرية‬ ‫في إطار البرامج المتعلقة بالمستجدات االنتخابية"‪.‬‬ ‫فعلى المستوى الكمي‪ ،‬سجل المجلس األعلى لالتصال السمعي‬ ‫البصري أن التعبير السياسي المرتبط بالمستجدات االنتخابية شكل‬ ‫حجما زمنيا بلغ ‪ 490‬ساعة‪ ،‬من خالل ‪ 1840‬برنامجا سمعيا‬ ‫بصريا‪ ،‬منها ‪ 405‬برامج تلفزية و‪ 1435‬برنامجا إذاعيا‪ ،‬وحققت‬ ‫القنوات التلفزية العمومية (األولى‪ ،‬القناة الثانية‪ ،‬األمازيغية وميدي‬ ‫‪ 1‬تي‪ .‬في) نسبة ‪ 24‬بالمائة منه‪ ،‬في حين حققت اإلذاعات العمومية‬ ‫واإلذاعات الخاصة على التوالي نسب ‪ 14‬بالمائة و‪ 62‬بالمائة‪.‬‬ ‫وأوضح المجلس األعلى أنه‪ ،‬بعد التعرف على النتائج النهائية لكل‬ ‫متعهدي االتصال السمعي البصري كل على حدة‪ ،‬لم يتم تسجيل‬ ‫تفاوتات مهمة على مستوى الولوج المنصف لألحزاب السياسية‬ ‫إلى وسائل االتصال السمعي البصري‪ .‬كما قرر‪ ،‬في المقابل‪ ،‬مراسلة‬ ‫كل المتعهدين من أجل الوقوف على األسباب الموضوعية التي‬ ‫تفسر بعض التفاوتات الطفيفة المسجلة بهدف تقييم المسلسل في‬ ‫شموليته قصد تطوير آليات التأطير بشكل بناء في أفق االستحقاقات‬ ‫االنتخابية المقبلة‪.‬‬ ‫وبالنسبة لمستوى المضمون‪ ،‬أشار المصدر ذاته أن ثالثة أحزاب‬ ‫سياسية مقاطعة لالنتخابات (النهج الديمقراطي‪ ،‬االشتراكي الموحد‬ ‫والطليعة) استفادت من أكثر من ‪ 4‬بالمائة من الحجم الزمني‬ ‫المرتبط بالمستجدات االنتخابية‪ ،‬كما أن المرأة والشباب استفادوا‬ ‫على التوالي من نسب ‪ 9،5‬بالمائة و‪ 4‬بالمائة‪.‬‬ ‫ومن جهة أخرى‪ ،‬سجل المجلس األعلى لالتصال السمعي البصري‬ ‫نوعا من التنوع في االستعمال اللغوي لألحزاب السياسية يتوزع‬ ‫على العربية (‪ 47‬بالمائة)‪ ،‬والدارجة (‪ 33‬بالمائة)‪ ،‬واألمازيغية‬ ‫(‪ 12‬بالمائة) والفرنسية (‪ 8‬بالمائة)‪.‬‬ ‫وفي ما يتعلق بفترة الحملة الرسمية الممتدة من ‪ 12‬إلى ‪ 24‬نونبر‬ ‫الماضي‪ ،‬سجل المجلس "احترام المتعهدين العموميين لشبكة بث‬ ‫برامج الحملة الرسمية المحددة سلفا بقناة تنظيمية"‪ ،‬موضحا‬ ‫أنه باستثناء قناة (ميدي ‪ 1‬تي‪ .‬في)‪ ،‬فإن المتعهدين المذكورين‬ ‫اقتصروا على بث وصالت التعبير المباشر لألحزاب المعنية بهذه‬ ‫العملية‪ ،‬واستضافة ممثلين عنها خالل النشرات اإلخبارية كما‬ ‫كان محددا‪ ،‬وضمان تغطية تجمعاتها المبرمجة سلفا‪ ،‬في حين أن‬ ‫باقي وسائل االتصال السمعي البصري واصلت تنشيطها للحملة‬ ‫االنتخابية خالل نفس الفترة بشكل يسمح للمواطن بالبقاء مطلعا‬ ‫عن طريق النقاش العمومي الذي يعرض جميع وجهات النظر‪.‬‬ ‫وسجل المجلس بارتياح‪ ،‬االحترام الواضح لمقتضيات قرار‬ ‫المجلس األعلى لالتصال السمعي البصري رقم ‪ 11-46‬المتعلق‬ ‫بتغطية المستجدات االنتخابية خالل يوم االقتراع من طرف مجموع‬ ‫متعهدي االتصال السمعي البصري العموميين والخواص‪.‬‬ ‫يذكر أن المجلس األعلى لالتصال السمعي البصري كان قد أصدر‬ ‫بتاريخ ‪ 06‬أكتوبر ‪ 2011‬قراره رقم ‪ 11-46‬المتعلق بضمان‬ ‫التعددية السياسية في وسائل االتصال السمعي البصري خالل فترة‬ ‫االنتخابات التشريعية العامة ‪ ،2011‬والتي أصبح المرجع األساسي‬ ‫فيها ينبني على تقييم لمبدأ اإلنصاف في ولوج األحزاب السياسية‬ ‫إلى الوسائل المذكورة على أساس توازن عادل بين مبدأي المساواة‬ ‫والتمثيلية البرلمانية‪.‬‬


‫حــصـــــــــاد‬

‫‪5‬‬

‫السنة الثانية ‪ -‬العدد‪77 :‬‬

‫من ‪ 08‬إلى ‪ 14‬دجنبر ‪2011‬‬

‫أسبوعية وطنية مستقلة شاملة‬

‫الحزب اإلشتراكي الموحد‬

‫أثارت تعيينات السفراء المغاربة يوم‬ ‫الثالثاء ‪ 06‬نونبر الجاري‪ ،‬سؤاال‬ ‫عريضا حول غياب تعيين سفير‬ ‫للمغرب في الرياض التي ال يوجد بها‬ ‫سفير مغربي منذ وفاة السفير السابق‬ ‫محمد السمار منذ أكثر من سنتين‪.‬‬ ‫والسؤال الذي طرح بشقين‪ ،‬األول‬ ‫يتعلق بالوزير في الداخلية سعد حصار‬ ‫الذي كان مرشحا سفيرا بالرياض وان‬ ‫يكون من بين السفراء الذين سلمهم‬ ‫العاهل المغربي الملك محمد السادس‬ ‫اوراق اعتمادهم‪ ،‬والشق الثاني يتعلق‬ ‫بالعالقات السعودية المغربية وما يتردد‬ ‫عن انزعاج يطبع هذه العالقات في هذه‬ ‫االيام‪.‬‬ ‫سعد حصار الوزير بالداخلية رشح‬ ‫سفيرا بالرياض بعد وفاة االمير سلطان‬ ‫بن عبد العزيز وتولي االمير نايف والية‬ ‫العهد ونائب رئيس الوزراء وتربطه‬ ‫بحصار عالقة شخصية متينة وردت‬ ‫الرياض ايجابا على طلب الترشيح وكان‬ ‫اسمه حتى بداية االسبوع الجاري ضمن‬

‫قائمة السفراء الذين سيعينون وليصبح‬ ‫عدم تعيينه خبرا ذا اهمية خاصة‬ ‫السباب تتعلق بتشكيل حكومة بن كيران‬ ‫من جهة والعالقات السعودية المغربية‬ ‫من جهة ثانية‪.‬‬ ‫وتتحدث أوساط سياسية مغربية‬ ‫عن ترشيح حصار لمنصب وزير‬ ‫الداخلية بحكومة بن كيران‪ ،‬بحكم‬ ‫عالقة المصاهرة التي تجمعه مع‬ ‫مؤسس العدالة والتنمية الراحل عبد‬ ‫الكريم الخطيب‪ ،‬باإلضافة إلى الخبرة‬ ‫التي راكمها لعمله طيلة سنوات في‬ ‫الداخلية مع تقارير تشير الى ان الطيب‬ ‫الشرقاوي‪ ،‬عبر عن رغبته في مغادرة‬

‫منصبه على رأس وزارة الداخلية‪.‬‬ ‫اوساط سياسية قرأت عدم تعيين سعد‬ ‫حصار او شخصية اخرى سفيرا لدى‬ ‫السعودية باعتباره اشارة انزعاج‬ ‫مغربي من موقف الرياض من مسألة‬ ‫انضمام المغرب‪ ،‬ومعه االردن لمجلس‬ ‫التعاون الخليجي‪ ،‬لما سيشكله من عبء‬ ‫اقتصادي على المجلس‪.‬‬ ‫وحسب مصادر دبلوماسية مغربية فإن‬ ‫اقتراح دعوة المغرب لالنضمام لمجلس‬ ‫التعاون الخليجي جاء من امير قطر‬ ‫الشيخ حمد ال ثاني وان السعودية‬ ‫احرجت بمعارضة االقتراح دون ان‬ ‫تتحمس له‪.‬‬

‫أفادت الصحيفة اإليطالية (لينيون‬ ‫ساردا)‪ ،‬أن روسيال أورو‪ ،‬الرهينة‬ ‫اإليطالية التي تم اختطافها بالقرب‬ ‫من تندوف‪ ،‬رفقة إسبانيين‪،‬‬ ‫تعرضت لـ` "خيانة " عناصر من‬ ‫"البوليساريو" الذين "باعوها"‬ ‫لخلية تابعة للقاعدة في بالد المغرب‬ ‫اإلسالمي‪.‬‬ ‫وكتبت الصحيفة أن "مآل روسيال‬ ‫أورو" نتج عن اختطافها من طرف‬ ‫عصابة من عمالء "البوليساريو"‬ ‫وبيع��ا للخلية المغاربية لمنظمة‬ ‫القاعدة‪.‬‬ ‫وذكرت الصحيفة أن "الشابة موظفة‬ ‫اإلغاثة" في ساموكيو (ساردينيا)‬ ‫كانت ضحية لإلختطاف‪ ،‬في ‪23‬‬ ‫أكتوبر الماضي بمخيم الرابوني في‬ ‫نفس الوقت الذي تم فيه اختطاف‬ ‫"زميليها اإلسبانيين‪.‬‬ ‫وذكرت الصحيفة في هذا اإلطار‬ ‫ينتميان‬ ‫عنصريين‬ ‫بإيقاف‬ ‫للـ"بوليساريو" متهمين بالمشاركة‬ ‫في عملية االختطاف أول أمس‬ ‫اإلثنين بنواديبو من طرف القوات‬ ‫األمنية الموريتانية‪.‬‬ ‫واستنادا إلى المؤشرات التي وفرتها‬ ‫مصادر إعالمية موريتانية ذكرت‬ ‫الصحيفة التي أعربت عن أملها في‬

‫أن تعطي هذه الحادثة دفعة لتسريع‬ ‫البحث من أجل اقتفاء أثر الخلية‬ ‫التي تحتجز الرهائن األوروبيين‪.‬‬ ‫بأن المعتقلين (مامينة لعقير عبد‬ ‫العزيز أحمد باب و أغظفن محمد‬ ‫حمادي أحمد باب) دخال األراضي‬ ‫الموريتانية بطريقة غير شرعية‪.‬‬ ‫وأشارت إلى أنهما عبرا منطقة‬ ‫حدودية بالقرب من موريتانيا للتسلل‬ ‫بالرهائن األوروبيين عبر منطقة‬ ‫صحراوية يعرفانها جيدا‪ .‬موضحة‬ ‫أنه تم تسليم الرهائن الثالثة بعد ذلك‬ ‫للقاعدة مقابل تعويض مالي‪.‬‬ ‫وكانت صحيفة (لينيون ساردا)‬ ‫قد أكدت نهاية أكتوبر الماضي أن‬ ‫منطقة تندوف بالجزائر تحولت‬ ‫إلى "أفغانستان جديدة" وباتت‬ ‫تشكل "منطقة خطيرة جدا بالنسبة‬ ‫للغربيين‪.‬‬ ‫وأكدت أن اختطاف اإليطالية‬ ‫واإلسبانيين "تأكيد على أن هذا‬ ‫المكان مخترق من طرف عناصر‬ ‫القاعدة المستعدين لخيانة وبيع‬ ‫العاملين في المجال اإلنساني‪.‬‬ ‫وأبرزت أن "هذه المنطقة تخضع‬ ‫الدارة جبهة البوليساريو التي باتت‬ ‫اليوم منقسمة إلى فصائل مختلفة‪.‬‬ ‫والحظت صحيفة (إل جيورنال)‬

‫اإليطالية‪ ،‬أياما بعد ذلك‪ ،‬أن هذا‬ ‫اإلختطاف ليس أول "تواطؤ" بين‬ ‫"البوليساريو" والقاعدة في بالد‬ ‫المغرب اإلسالمي‪.‬‬ ‫وشددت على أنه توجد سوابق‬ ‫"للتواطؤ" بين عناصر من‬ ‫"البوليساريو" وإرهابيي القاعدة‪.‬‬ ‫مشيرة إلى أن العديد من عناصر‬ ‫"البوليساريو" مأجورة لفائدة‬ ‫القاعدة وتتعاطى لإلتجار في‬ ‫المخدرات واألسلحة والبشر‪.‬‬ ‫وأبرزت أن عشرات المقاالت‬ ‫الصحافية أشارت إلى اختراق‬ ‫القاعدة لمخيمات تندوف‪ ،‬ومن‬ ‫بينها على الخصوص مقال أليسون‬ ‫الك على صفحات مجلة (فورين‬ ‫بوليسي) األمريكية المرموقة‪.‬‬ ‫وذكرت الصحيفة بأن الك تحدث‪,‬‬ ‫في هذا المقال‪ ،‬على الخصوص عن‬ ‫"قران التواطؤ" بين المجموعتين‪،‬‬ ‫متسائلة عن األسباب الحقيقية التي‬ ‫دفعت مسؤولي الجمعية التي تنشط‬ ‫فيها روسيال أورو إلى إرسالها إلى‬ ‫"وكر الذئاب"‪.‬‬ ‫وبالنسبة للصحيفة‪ ،‬فإنه يجب إجراء‬ ‫تحقيقات حول العمل الذي تقوم به‬ ‫بعض المنظمات "اإلنسانية" وحول‬ ‫مسؤوليتها في مثل هذه المآسي‪..‬‬

‫تظاهر تالميذ مدرسة‬ ‫الموحدين التأهلية بمراكش‪،‬‬ ‫في وقفة احتجاجية نظموها‬ ‫أمام األبواب الرئيسية‬ ‫يوم‬ ‫للمؤسسة‪ ،‬صبيحة‬ ‫الثالثاء ‪06‬نونبر الجاري‪،‬‬ ‫إحتجاجا على عدم توفر‬ ‫مؤسستهم ‪،‬على أساتذة‬ ‫مختصين في تلقين مادة‬ ‫الفلسفة‪،‬مطالبين بضرورة‬ ‫التعجيل بحل هذا المشكل ‪.‬‬

‫وناشد التالميذ المحتجون‬ ‫الجهات المسئولة‪ ،‬بالتدخل‬

‫إلنقاد سنتهم الدراسية‬ ‫المهددة بالضياع ‪ ،‬من خالل‬ ‫العمل على توفير أساتذة‬ ‫مختصين في مادة الفلسفة ‪.‬‬ ‫وردد التالميذ المحتجون‬ ‫العديد من الشعارات المنددة‬ ‫بتماطل وتجاهل الجهات‬ ‫المسؤولة لمطالبهم‪ ،‬وطالب‬ ‫المحتجون بإسقاط مديرهم‬ ‫من خالل شعار" التالميذ‬ ‫يريدون إسقاط المدير"‬

‫تدارس المكتب السياسي للحزب االشتراكي الموحد‪ ،‬ظروف ومالبسات‬ ‫إجراء االنتخابات التشريعية ليوم ‪ 25‬نونبر وما أسفرت عليه من نتائج ‪،‬‬ ‫وأصدر في شأنها البيان التالي‪:‬‬ ‫ إن انتخابات ‪ 25‬نونبر ‪ 2011‬لم تخرج عن السياق المرسوم لها سلفا‬‫كانتخابات متحكم في نتائجها مسبقا عن طريق ترسانة قانونية محكمة‬ ‫الصياغة‪ ،‬ال تستجيب للمعايير الدولية لنزاهة االنتخابات‪ ،‬وال تفسح‬ ‫المجال ألية مفاجآت قد تؤدي الرتباك حسابات مهندسي االنتخابات في‬ ‫دهاليز وزارة الداخلية؛ وهو ما كان معروفا لدى الجميع برفض الدولة‬ ‫لهيئة وطنية مستقلة لإلشراف على هذه االنتخابات‪ ،‬وخروج الدولة عن‬ ‫حيادها باستعمال اإلعالم واللوجستيك العموميين في اتجاه أحادي يقصي‬ ‫أصحاب الرأي المعارض للمشاركة وقمع واعتقال المناضلين‪ .‬كما أن‬ ‫نتائجها كانت متوقعة بحكم التقطيع االنتخابي للدوائر‪ ،‬وتقليص الهيئة‬ ‫الناخبة إلى حدودها الدنيا‪ ،‬وتكريس نمط لالقتراع يشجع على استعمال‬ ‫األموال وكل أشكال التأثير الالمشروع على الناخبين‪.‬‬ ‫ بإجراء هذه االنتخابات في ظل دستور ال يستجيب لمقومات بناء ديمقراطية‬‫حقيقية‪ ،‬ويكرس االستبداد والالمسؤلية واإلفالت من العقاب‪ .‬وخارج‬ ‫شروط النزاهة‪ ،‬وبدون تصفية لألجواء السياسية العامة وحل مشكلة‬ ‫األحزاب اإلدارية وإلغاء قانون اإلرهاب‪ ،‬ومواصلة االعتقال السياسي‪،‬‬ ‫تكون الدولة قد أنهت الحلقة الثانية من مسلسل التماطل وااللتفاف على‬ ‫مطالب الشعب المغربي المعبر عنها بإلحاح في الشارع منذ ‪ 20‬فبراير‬ ‫والمتمثلة في إقامة نظام ملكية برلمانية تكون فيه السيادة للشعب ويرتبط‬ ‫فيه القرار بصناديق االقتراع‪.‬‬ ‫ لقد كان واضحا أن جل األحزاب المشاركة في اللعبة االنتخابية المغشوشة‬‫لم يكن في أجندتها إحداث التغيير الذي يطالب به الشارع المغربي وخاصة‬ ‫منذ ‪ 20‬فبراير؛ وتسابقهم لتزكية هذه العملية كانت الغاية منه اقتسام‬ ‫الريع السياسي وما يرتبط به من امتيازات‪ ،‬وهو ما لم يكن ممكنا بلوغه‬ ‫لوال الرجة التي أحدثها الربيع الديمقراطي العربي وحركة ‪ 20‬فبراير‬ ‫والهيآت المساندة لها‪ .‬وليس غريبا أن يكون الفائز األول فيها هو أكبر‬ ‫المناوئين لهذه الحركة‪.‬‬ ‫ لقد كان رهان الدولة من خالل تمرير دستور ال يستجيب لمقومات‬‫تأسيس ديمقراطية حقيقية‪ ،‬وتنظيم انتخابات سابقة ألوانها على أساسه‪،‬‬ ‫هو استباق الزمن إلجهاض مطالب الشعب المغربي في الحرية والكرامة‬ ‫والعدالة االجتماعية المعبر عنها من قبل حركة ‪ 20‬فبراير والقوى‬ ‫المساندة لها‪ .‬ولم تستوعب الدولة واألحزاب المنخرطة في هذا المسلسل‬ ‫الجديد القديم أن المغرب كباقي البلدان مفروض عليه االنخراط في عصر‬ ‫الديمقراطية والطالق مع منطق العهد البائد‪.‬‬ ‫ إن النتائج المعلنة فاقدة ألية مصداقية في ظل استمرار الدعوة للتظاهر‬‫من طرف حركة ‪ 20‬فبراير‪ ،‬وكل األرقام المعلنة تبقى نسبية أمام حجم‬ ‫المقاطعة الواسعة للناخبين؛ إذ أن رقم ‪ 45%‬المعلن عنه كنسبة مشاركة‬ ‫يبقى جزءا من لعبة أرقام ال تنطلي على المراقبين الموضوعيين‪ ،‬وخاصة‬ ‫مع ما رافق العملية من تجييش وتعبئة لسماسرة االنتخابات وتسخيرهم‬ ‫رغبة في رفع نسبة المشاركة وانخراط وزارة الداخلية في هذه المهمة‬ ‫عن طريق إصدار مذكرة بمبرر تسهيل ولوج الناخبين لمكاتب التصويت‪.‬‬ ‫وهذه النسبة اليمكن بأي حال من األحوال أن تعبر عن االنخراط السياسي‬ ‫الجماهيري الواعي إذا أخذنا في الحسبان أن كتلة الناخبين تتجاوز‪21‬‬ ‫مليون نسمة وليس حوالي ‪ 13,5‬مليون المحتسبة في لوائح مطعون‬ ‫فيها‪.‬‬ ‫وإذ يعتبر المكتب السياسي للحزب االشتراكي الموحد أن الجواب على‬ ‫أسئلة التحوالت المتسارعة عربيا ودوليا يبقى هو العمل من أجل إقرار‬ ‫ديموقراطية حقة تتجاوز استمرارية نفس األوضاع الدستورية والمالبسات‬ ‫السياسية القائمة وتشكيل الحكومة وفقا للمنطق السابق‪ ،‬عن طريق حوار‬ ‫وطني تشترك فيه جميع مكونات الشعب المغربي ويفضي إلى إقرار دستور‬ ‫ديموقراطي وتنظيم انتخابات حرة تعكس إرادة الشعب‪ ،‬مما ينبغي التأكيد‬ ‫على ما يلي‬ ‫ مواصلة الحزب االشتراكي الموحد دعمه لحركة ‪ 20‬فبراير على قاعدة‬‫أرضيتها التأسيسية الداعية إلى بناء ملكية برلمانية يملك فيها الملك وال‬ ‫يحكم وتكون فيه السيادة للشعب يمارسها عبر اختيار ومحاسبة من يتحمل‬ ‫مسؤولية الحكم‪.‬‬ ‫ دعوة كل القوى الديموقراطية واليسارية إلى وقفة تاريخية مع الذات‪،‬‬‫واستخالص العبر الالزمة‪ ،‬وبذل الجهد من أجل بناء النسق السياسي‬ ‫المغربي على أسس سليمة تقطع مع الفساد واالستبداد‪ ،‬مما يشكل‬ ‫المدخل الوحيد إلعادة األمل للشعب المغربي بعد تتابع موجبات التيئيس‬ ‫واإلحباط‪.‬‬ ‫المكتب السياسي‬ ‫الدار البيضاء في ‪ 05‬دجنبر ‪2011‬‬


‫حــصـــــــــاد‬ ‫حميد المهدوي‬ ‫في أول خروج لها بعد تعيين أمين عام حزب العدالة‬ ‫والتنمية عبد اإلله بنكيران رئيسا للحكومة‪ ،‬عادت حركة‬ ‫‪ 20‬فبراير الى التأكيد على موقفها الرافض الي حوار‬ ‫مع الحكومة المقبلة‪ ،‬وطالب أعضاء الحركة خالل‬ ‫مسيرات األحد ‪04‬دجنبر الجاري‪ ،‬والتي أطلق عليها‬ ‫"مسيرات الغضب" باالستجابة الفورية للمطالب التي‬ ‫خرجت من أجلها الحركة‪ ،‬والمتمثلة أساسا في توفير‬ ‫الكرامة والحرية والعدالة االجتماعية‪.‬‬ ‫وأرجأت الحركة رفضها للحوار مع حكومة بنكيران‬ ‫وفقا للشعارات التي نادت بها يود األحد المذكور إلى كون‬ ‫الحكومة القادمة منبثقة عن "دستور غير ديمقراطي"‬ ‫مشيرة إلى أن الذين يخرجون في مسيرات الحركة يوم‬ ‫كل احد لم يصوتوا خالل االنتخابات‪ ،‬وبالتالي فالحكومة‬ ‫والبرلمان المقبالن ال يمثالنهم‪.‬‬ ‫ففي العاصمة االقتصادية الدار البيضاء لم تختلف‬ ‫الشعارات التي رفعت خالل مسيرة أناسي يوم األحد‬ ‫عن سابقاتها منذ خروج حركة ‪ 20‬فبراير إلى الشارع‬ ‫والمتمثلة في إسقاط الحكومة والبرلمان‪ ،‬وإن كان من‬ ‫جديد في هذه المسيرة فهو رفع شباب الحركة لشعارات‬ ‫ضد فوز حزب العدالة والتنمية‪ ،‬والذي اعتبر بمثابة‬ ‫عالمات الساعة‪.‬‬ ‫وفي طنجة معقل حركة ‪20‬فبراير خرجت االخيرة مرة‬

‫‪6‬‬

‫السنة الثانية ‪ -‬العدد‪77 :‬‬

‫من ‪ 08‬إلى ‪ 14‬دجنبر ‪2011‬‬

‫أخرى الى التظاهر‪ ،‬إبداء لرفضها للدستور الجديد وعدم‬ ‫قبولها بما أفرزته االنتخابات البرلمانية األخيرة رغم أن‬ ‫مسيرة األحد الماضي شهدت تراجعا في عدد المشاركين‪.‬‬ ‫وصدحت أصوات المحتجين بشعارات ضد المخزن‬ ‫كـ"المخزن ديكتاتوري" كما رفع بعض المتظاهرين‬ ‫الفتات تطالب بإطالق الرئيس المؤسس لجريدة المساء‬ ‫رشيد نيني ‪.‬‬ ‫أما العاصمة الرباط فقد خرج مجموعة من شباب‬ ‫حركة ‪ 20‬فبراير في "مسيرات الغضب" استجابة لنداء‬ ‫مسيرات الغضب التي نظمت في حوالي ‪ 60‬مدينة وقرية‬ ‫مغربية‪.‬‬ ‫ورغم القرارالذي اتخذته لجنة االعالم بتنسيقية الرباط‬ ‫بخصوص عدم توجيه أي طرف سياسي معين بعدما‬ ‫رفعت شعارات ضد حزب العدالة وا��تنمية خالل مسيرات‬ ‫يوم االحد‪ 27‬نونبر‪ ،‬فان مسيرة الغضب عرفت في‬ ‫احدى الفترات رفع شعارات ضد العدالة والتنمية‪.‬‬ ‫و بخصوص ما راج حول إمكانية حوار حركة ‪20‬‬ ‫فبراير مع حكومة بنكيران‪ ،‬قال عبد السالم األبيض‪،‬‬ ‫القيادي في تنسيقية الرباط لحركة ‪ 20‬فبراير في‬ ‫تصريح لـ"الرهان" إن الحركة ال تقبل إال الحوار مع‬ ‫الملك باعتباره الحاكم الفعلي في البلد‪ ،‬معتبرا بنكيران‬ ‫فاقدا للسلطة والشرعية والدليل يقول ذات المتحدث هو‬ ‫تعيين الملك للسفراء‪ ،‬مشددا على أن أي بدء حقيقي‬ ‫للحوار اليمكن ان يتم إال على أرضية حل الحكومة و‬ ‫البرلمان وفتح حوار وطني من اجل دستور ديمقراطي‬ ‫تكون السيادة فيه للشعب‪.‬‬

‫أسبوعية وطنية مستقلة شاملة‬

‫ذكرت وكالة األنباء الفرنسية أن زعيم الجبهة اإلسالمية لإلنقاذ‪ ،‬عباسي‬ ‫مدني‪ ،‬ينوي رفع دعوى دولية ضد ما اسماه إقصاء األحزاب اإلسالمية‬ ‫من المشهد السياسي في الجزائر‪.‬‬ ‫وكان نواب المجلس الشعبي الوطني‪ ،‬قد شرعوا يوم الثالثاء الماضي‪ ،‬في‬ ‫التصويت على مشروع القانون العضوي المتعلق باألحزاب السياسية في‬ ‫جلسة علنية ترأسها رئيس المجلس عبد العزيز زياري‪.‬‬ ‫ويجري التصويت بحضور وزير الداخلية و الجماعات المحلية "دحو ولد‬ ‫قابلية"‪ ،‬وقد قدم النواب الـ‪ 165‬اقتراح تعديل على مشروع القانون الذي‬ ‫يتضمن ‪ 89‬مادة‪،‬‬ ‫ويسعى هذا النص إلى إعادة صياغة العالقة بين اإلدارة واألحزاب في‬ ‫إطار "متوازن ومنسجم" أساسه احترام الطرفين للقانون في ممارسة‬ ‫المهام لكل منهما وتمكينهما من أوجه الطعن في ظل نفس الشروط‪.‬‬ ‫كما يتضمن ثالث مجموعات من المتطلبات األساسية تتعلق األولى‬ ‫بـ"احترام النظام الدستوري و عدم المساس بالنظام الجمهوري للدولة‬ ‫بكل ما ينجر عنه كالسيادة واالستقالل الوطنيين و الحفاظ على التراب‬ ‫الوطني وعدم المساس به و حماية الوطن و تأمينه والدفاع عنه"‪.‬‬ ‫وتتعلق المجموعة الثانية بـ"االلتزام بعدم تأسيس أي حزب سياسي‬ ‫أو ممارسة أي نشاطات مخالفة لقيم ثورة أول نونبر ‪ 1954‬واإلسالم‬ ‫والهوية الوطنية أو على أسس دينية أو لغوية أو عرقية أو حسب الجنس‬ ‫أو ممارسة طائفية أو تمييزية"‪.‬‬ ‫في حين تتمثل المجموعة الثالثة في "تبني األهداف والمبادئ والقواعد‬ ‫الديمقراطية في تنظيم الحزب وسيره ونشاطاته وتطبيقها في ظل احترام‬ ‫الحريات العامة الفردية والجماعية واحترام حق المنتسبين في االختيار‬ ‫الحر واحترام ممارسة التعددية السياسية وانتخاب الهيئات القيادية‬ ‫والتداول على المسؤوليات و نبذ العنف"‪.‬‬

‫االحتاد اال�شرتاكي يعود للمعار�ضة واحلركة ال�شعبية تن�ضم للتحالف احلكومي‬ ‫معد الشعرة‬ ‫قرر حزب االتحاد االشتراكي للقوات‬ ‫الشعبية‪ ،‬يوم األحد ‪ 4‬دجنبر الجاري‪،‬‬ ‫العودة للمعارضة‪ ،‬بعد مشاركته في‬ ‫أخر ‪ 3‬حكومات‪ ،‬وذلك عقب تصويت‬ ‫مجلسه الوطني باألغلبية على هذا‬ ‫االختيار‪ ،‬إثر نقاش مستفيض ساد‬ ‫أجواء اجتماع " برلمان الحزب"‪.‬‬ ‫وقال عبد الواحد الراضي‪ ،‬الكاتب األول‬ ‫لالتحاد االشتراكي لقوات الشعبية‪ ،‬إن‬ ‫معارضة حزبه ستكون "معارضة بناءة‬ ‫تخدم البالد"‪ ،‬مشيرا في تصريح للقناة‬ ‫األولى‪ ،‬أن "الديمقراطية تحتاج إلى‬ ‫أغلبية قوية ومعارضة قوية أيضا"‪.‬‬ ‫وبدوره أكد الحبيب المالكي‪ ،‬عضو‬ ‫المكتب السياسي لحزب "الوردة"‪ ،‬أن‬ ‫"الوقت حان لممارسة المعارضة"‪،‬‬ ‫مضيفا أن "أي ديمقراطية ال يمكن أن‬ ‫تتم إال من خالل أغلبية ومعارضة"‪،‬‬ ‫موضحا في ذات الوقت أن "معارضة‬ ‫حزبه سوف تكون مسؤولة"‪.‬‬ ‫ومن جهته‪ ،‬قال فتح اهلل ولعلو‪ ،‬نائب‬ ‫الكاتب العام للحزب وعمدة مدينة‬ ‫الرباط‪ ،‬أن اختيار الحزب التموقع في‬ ‫المعارضة‪ ،‬يندرج في إطار حماية‬ ‫"الخيارات الديمقراطية واالشتراكية‬ ‫والحداثية للحزب"‪ ،‬وأن الحزب ال‬ ‫يريد أن "يخسر خياراته االشتراكية‬ ‫والديمقراطية" التي تعتبر "المشروع‬ ‫الذي على أساسه تم التعاقد مع الشعب‬ ‫المغربي"‬ ‫وكان المكتب السياسي لحزب الحركة‬

‫الشعبية‪ ،‬قد وافق مساء الثالثاء‬ ‫الماضي‪ ،‬باإلجماع‪ ،‬على قرار مبدأ‬ ‫المشاركة في حكومة عبد اإلله‬ ‫بنكيران‪.‬‬ ‫كما قرر المكتب السياسي للحزب‪،‬‬ ‫خالل اجتماع عقده بالرباط‪" ،‬متابعة‬ ‫المشاورات مع رئيس الحكومة‬ ‫المعين"‪.‬‬ ‫وكان متوقعا أن يجد بنكيران موافقة من‬ ‫الحركة الشعبية خاصة بعد قرار االتحاد‬

‫االشتراكي البقاء في المعارضة‪ ،‬وتعد‬ ‫موافقة حزب "السنبلة" دليال أخر على‬ ‫عدم تجانس مكونات التحالف الثماني‬ ‫‪ )G8(،‬الذي تزعمه صالح الدين‬ ‫مزوار رئيس التجمع الوطني لألحرار‬ ‫قبيل انتخابات ‪ 25‬نونبر الماضي‪.‬‬ ‫وبدا واضحا خالل األيام التي أعقبت‬ ‫االنتخابات التشريعية‪ ،‬أن حزب الحركة‬ ‫الشعبية يحمل مزوار أسباب تراجعه في‬ ‫االنتخابات التشريعية‪ ،‬فقد شنت حليمة‬

‫العسالي‪ ،‬القيادية في حزب الحركة‬ ‫الشعبية‪ ،‬هجوما عنيفا على حزبي‬ ‫األصالة والمعاصرة والتجمع الوطني‬ ‫لألحرار‪ ،‬كونهما "مارسا ضغوطا على‬ ‫منتمين للحركة لهم حظوظ في النجاح‬ ‫كي ال يترشحوا باسمها"‪ ،‬ويرى‬ ‫مراقبون أن العالقة التاريخية "الجيدة"‬ ‫بين الحزبين‪ ،‬قد ساهمت في ضم‬ ‫الحركة إلى التحالف الحكومي المقبل‪،‬‬ ‫كون الراحل عبد الكريم الخطيب يعتبر‬

‫من مؤسسي حزبي الحركة الشعبية‬ ‫والعدالة والتنمية‪ ،‬وظل رئيسا شرفيا‬ ‫لهذا األخير إلى حين وفاته‪.‬‬ ‫و برر امحند العنصر‪ ،‬األمين العام‬ ‫للحركة الشعبية‪ ،‬أسباب مشاركة حزبه‬ ‫في الحكومة إلى "عدة اعتبارات في‬ ‫طليعتها مصلحة البالد والتقارب في‬ ‫المواقف والبرامج بين الحزبين‪ ،‬إضافة‬ ‫إلى التصريحات المشيدة بالحركة التي‬ ‫سبق لبنكيران أن أدلى بها"‪.‬‬


‫‪7‬‬

‫عندما تناول بدر بنيوسف‪ ،‬مدير‬ ‫التنمية ببورصة الدار البيضاء‬ ‫الكلمة الختامية للندوة الصحفية التي‬ ‫نظمها المركز المالي خالل األسبوع‬ ‫الماضي‪ ،‬حول موضوع "كيفية تعزيز‬ ‫ثقة المستثمرين في السوق المالي"‪،‬‬ ‫أخبر الحاضرين بأن موضوع الندوة‬ ‫المقبلة‪ ،‬التي ستجري نهاية الشهر‬ ‫الجاري‪ ،‬سيتمحور حول المنتوجات‬ ‫البديلة أو ما يصطلح عليها ب‬ ‫"اإلسالمية"‪ ،‬ابتسم الجميع‪ ،‬بمن‬ ‫فيهم المسؤولون بمجلس أخالقيات‬ ‫القيم المنقولة‪ ،‬ففهم الرجل مضمون‬ ‫الرسالة التي حملتها إليه هذه‬ ‫االبتسامة‪ ،‬ليؤكد لهم بأن موضوع‬ ‫الندوة كان محددا قبل وصول حزب‬ ‫العدالة والتنمية إلي سدة الحكم‪ ،‬تأكيد‬ ‫لم يمنع من مواجهة مدير التنمية‬ ‫ببورصة الدار البيضاء بسؤال‪ :‬كيف‬ ‫ينظر مسؤولو هذه األخيرة لنجاح‬

‫رفقاء بنكيران في انتخابات ‪25‬‬ ‫نونبر؟ فكانت إجابته بأن إرادة الشعب‬

‫ارتفعت المداخيل الضريبية إلى حدود متم أكتوبر‪،‬‬ ‫لتتجاوز قيمتها ‪ 90‬مليار درهم‪ ،‬لتسجل زيادة‬ ‫بنحو ‪ 7‬في المائة مقارنة بالفترة ذاتها من العام‬ ‫الفارط‪ ،‬وذلك حسب أخر تقرير أصدرته المديرية‬ ‫العامة للضرائب‪ ،‬حيث تمت اإلشارة إلى أن مداخيل‬ ‫الضرائب على الشركات أدرت لوحدها على خزينة‬ ‫الدولة موارد مالية تجاوزت خالل الشهور العشرة‬ ‫األولى من العام الجاري‪ ،‬ثلث إجمالي قيمة المداخيل‬ ‫الضريبية المتحصل عليها خالل هذه الفترة‪.‬‬ ‫‪‎‬وبصورة أدق‪ ،‬فقد أفادت إحصائيات المديرية‬ ‫العامة بأن قيمة الضرائب التي تحصلت عليها عبر‬ ‫الشركات‪ ،‬ارتفعت إلى أزيد من ‪ 33‬مليار درهم‪،‬‬ ‫وهو المبلغ الذي سجل نموا بنسبة تقارب ‪ 11‬في‬ ‫المائة مقارنة بالشهور العشرة األولى من العام‬ ‫الماضي‪.‬‬ ‫‪‎‬حصيلة تأتي في ظرفية توجهت فيها الحكومة إلى‬ ‫تخفيض نسبة الضريبة على المقاوالت الصغرى‬ ‫والمتوسطة التي عمدت إلى رفع حجم الرأسمال‪،‬‬ ‫حيث عكست خالصة هذه الحصيلة بشكل ملموس‪،‬‬ ‫عدم تأثر قيمة المداخيل الضريبية المفروضة على‬ ‫الشركات من تبعات هذا اإلجراء الذي فقدت على‬ ‫إثره الدولة قيمة مالية في حدود مليار و ‪236‬‬

‫أطلقت شركة الخطوط الملكية المغربية‪ ،‬مؤخرا‪،‬‬ ‫خطا جويا جديدا للشحن يربط الدار البيضاء‬ ‫بباماكو خالل فصل الشتاء ‪ ،2011/2012‬بوتيرة‬ ‫رحلة في األسبوع‪ .‬وأوضح بالغ للشركة أنه‬ ‫تمت برمجة هذا الخط‪ ،‬الذي انطلق في ‪ 2‬دجنبر‬ ‫الجاري‪ ،‬كل جمعة‪ ،‬وينطلق من الدار البيضاء‬ ‫في الساعة الثانية بعد الزوال ويصل لباماكو في‬ ‫الساعة الخامسة و‪ 45‬دقيقة بعد الزوال‪ ،‬مضيفا‬ ‫أنه تمت برمجة رحلة العودة في الساعة السادسة‬ ‫و‪ 45‬دقيقة مساء انطالقا من باماكو ووصوال‬ ‫للدار البيضاء في الساعة العاشرة والربع ليال‪.‬‬ ‫وأضاف البالغ أن خط الشحن الجديد هذا سيمكن‬ ‫من قدرة شحن أسبوعية منتظمة بسعة ‪ 15‬طنا‬ ‫في كل رحلة‪ ،‬مع إمكانيات للمواصلة في مجموع‬ ‫شبكة الخطوط الملكية المغربية‪ .‬ويندرج هذا‬ ‫االستثمار الجديد في إطار الجهود التي تبذلها‬ ‫الشركة لمواكبة الفاعلين االقتصاديين العاملين‬ ‫في التجارة الخارجية نحو إفريقيا والمساهمة في‬ ‫تعزيز المبادالت االقتصادية للمغرب مع القارة‪.‬‬

‫السنة الثانية ‪ -‬العدد‪77 :‬‬

‫من ‪ 08‬إلى ‪ 14‬دجنبر ‪2011‬‬

‫هي التي وضعت حزب المصباح في‬ ‫موقع رئاسة الحكومة المقبلة‪ ،‬وهذه‬

‫مليون درهم‪.‬‬ ‫‪‎‬أما بخصوص الضريبة على القيمة المضافة‪ ،‬فلم‬ ‫يكن ارتفاعها‪ ،‬الذي تحقق إلى حدود متم أكتوبر‬ ‫المنصرم‪ ،‬عند نفس المستوى الذي حققته موارد‬ ‫الضريبة على الشركات‪ ،‬فنموها لم يتجاوز نسبة‬ ‫‪ 1,2‬في المائة‪ ،‬إال أنها أدرت على خزينة الدولة‬ ‫‪‎‬مداخيل مالية تفوق ‪ 24‬مليار درهم‪.‬‬ ‫‪‎‬فبعد الضريبة على الشركات‪ ،‬ونظيرتها المفروضة‬ ‫على القيمة المضافة‪ ،‬جاءت الضريبة على الدخل‬ ‫في المرتبة الثالثة من حيث أهمية إسهامها في‬ ‫تقوية الوعاء الضريبي للدولة‪ ،‬فقيمتها تجاوزت‬ ‫سقف ‪ 22‬مليار درهم عند متم شهر أكتوبر‪،‬‬ ‫محققة نموا بحوالي ‪ 9‬في المائة مقارنة بالفترة‬ ‫ذاتها من العام الماضي‪.‬‬ ‫‪ ‎‬هذا في الوقت الذي ارتفعت فيه قيمة الضرائب‬ ‫المترتبة عن حقوق التسجيل إلي حوالي تسعة‬ ‫ماليير درهم‪ ،‬بنمو يزيد عن ‪ 7‬في المائة مقارنة‬ ‫بالشهور العشرة األولى من العام الجاري‪ ،‬مقابل‬ ‫نمو بحوالي ‪ 11‬في المائة حققته قيمة الضرائب‬ ‫المتحصلة عن باقي األصناف الضريبية‪ ،‬والتي‬ ‫أدرت على خزينة الدولة مداخيل مالية في حدود‬ ‫مليار و ‪ 502‬مليون درهم‪.‬‬

‫ويأتي الخط الجديد لتعزيز البرنامج الذي شرعت‬ ‫فيه الخطوط الملكية المغربية مسبقا في اتجاه‬ ‫أوروبا وإفريقيا من خالل رحلة جوية يومية‬ ‫(باستثناء السبت) تربط الدار البيضاء ببروكسيل‬ ‫وإجراء ثالث رحالت كل أربعاء‪ ،‬وخميس‪ ،‬وأحد‬ ‫بين الدار البيضاء وباريس أورلي‪.‬‬ ‫كما يتعلق األمر برحلة جوية واحدة كل اثنين بين‬ ‫الدار البيضاء والجزائر العاصمة‪ ،‬وأخرى كل‬ ‫ثالثاء تربط الدار البيضاء بنواكشوط‪.‬‬

‫هي الديمقراطية”‬ ‫واعتبر بنيوسف أن بورصة الدار‬

‫أسبوعية وطنية مستقلة شاملة‬

‫البيضاء تضمن للمشاريع الكبري‬ ‫التي يتعذر على األبناك تمويلها‪،‬‬ ‫مصدر ومنبع التمويل الضروري‬ ‫إلنجاز هذه اإلستثمارات التي يراهن‬ ‫عليها اقتصاد المغرب لخلق النمو‬ ‫وتوفير فرص الشغل‪" ،‬وأنا شخصيا‬ ‫ال أعتقد بأن هناك حكومة كيفما كانت‬ ‫إيديولوجياتها‪ ،‬ستتخذ إجراءات‬ ‫تعاكس مجرى العمل على تعزيز ثقة‬ ‫اإلستثمار في البورصة" يقول مدير‬ ‫التنمية ببورصة الدار البيضاء ‪.‬‬ ‫وأجمع المشاركون في هذا اللقاء الذي‬ ‫احتضنه مقر بورصة الدار البيضاء‪،‬‬ ‫على أن تطوير أداء السوق المالي‬ ‫الوطني رهين بتعزيز الثقة في نفسية‬ ‫المستثمرين‪ ،‬فحسب "مؤشر الثقة‬ ‫للمستثمرين"‪ ،‬فإن الشكوك الزالت‬ ‫تخيم على السوق المالي المغربي‬ ‫وذلك راجع لغياب رؤية واضحة حول‬ ‫مستقبل هذه السوق‬

‫تتجه مجموعة "سما دبي" العقارية اإلماراتية‪ ،‬نحو بيع حصتها في مشروع مارينا الدار‬ ‫البيضاء‪ ،‬بعدما أوقفت مشروع أمواج أبي رقراق‪.‬‬ ‫وكشفت مصادر مطلعة‪ ،‬أن المجموعة اإلماراتية تعتزم بيع حصتها البالغة ‪ 30‬في المائة‪،‬‬ ‫للشركة العامة العقارية‪ ،‬الشريك الرئيسي للمجموعة اإلماراتية في المشروع‪.‬‬ ‫ويشكل مشروع مارينا الدار البيضاء‪ ،‬المقام على مساحة نحو ‪ 476‬ألف متر مربع‪ ،‬يضم‬ ‫بالخصوص فندقا فخما‪ ،‬وآخر من فئة أربعة نجوم لألعمال وقصرا للمؤتمرات وميناء‬ ‫ترفيهيا ومركزا تجاريا وآخر لألعمال وحوضا للسمك وشققا فاخرة وموقفا للسيارات‬ ‫يتسع ل‪ 6000‬سيارة‪ .‬إلى ذلك‪ ،‬تنجز "سما دبي" مشروع "الشريفية" السياحي في‬ ‫إطار شراكة مع المجموعة المغربية الشركة العامة العقارية بضواحي مدينة مراكش على‬ ‫مساحة تقدر بنحو ‪ 268‬هكتارا‪.‬‬ ‫ويضم المشروع ملعبا للغولف من ‪ 18‬حفرة وعشر وحدات فندقية بطاقة استيعابية تقدر‬ ‫ب ‪ 1800‬سرير موزعة ما بين وحدتين فندقيتين من المستوى الرفيع ووحدات ذات‬ ‫درجة عالية أربع نجوم فأكثر عالوة على دور للضيافة وقرية للضيافة وقرية لالستحمام‬ ‫السياحي وإقامة السياح ‪.‬‬ ‫ويشمل المشروع أيضا فندقا لألعمال من الدرجة األولى أربع نجوم ومجمعات سكنية‬ ‫تشتمل على ‪ 1780‬وحدة من بينها ‪ 1120‬فيال و‪ 660‬شقة وتجهيزات للتنشيط والترفيه‬ ‫والخدمات باإلضافة إلى مركز لالسترخاء والرياضة وعيادة ومتحف وورش للصناعة‬ ‫التقليدية وضيعة طبيعية ومطاعم ومتاجر‬ ‫وكانت المجموعة اإلماراتية سما دبي‪ ،‬قد أوقفت أشغال مشروع أمواج أبي رقراق‪،‬‬ ‫وتضاربت اآلراء حول توقيف الشركة اإلماراتية سما دبي لألشغال بأحد األشطر‬ ‫بالمشروع‪ ،‬وكانت مصادر من وكالة تهيئة أبي رقراق أكدت أن الشركة اإلماراتية أوقفت‬ ‫بشكل مؤقت المشروع بسب تداعيات األزمة المالية العالمية على الشركة‪.‬‬ ‫وتشكل نسبة صندوق اإليداع والتدبير ب‪ 20‬في المائة‪ ،‬ووكالة تهيئة أبي رقراق ب‪20‬‬ ‫في المائة‪ ،‬والصندوق المغربي للتقاعد ب ‪ 10‬في المائة‪ ،‬هذا األخير الذي كان يراهن‬ ‫على هذا المشروع من أجل تنمية موارده المالية التي من المنتظر أن تعتريها صعوبات‬ ‫في المستقبل‪ ،‬وهو ما سيعمق من أزمة الصندوق‪.‬‬


‫بــــورتــريـــه‬

‫‪8‬‬

‫السنة الثانية ‪ -‬العدد‪77 :‬‬

‫من ‪ 08‬إلى ‪ 14‬دجنبر ‪2011‬‬

‫أسبوعية وطنية مستقلة شاملة‬

‫نادى بالدميقراطية وطبقها يف الريا�ضة الربازيلية قبل ال�سيا�سة‬ ‫�أيام قليلة بعد انتحار مدرب منتخب ويلز "جاري �سبيد"‪ ،‬وقبل �أن جتف دموع حمبي كرة‬ ‫القدم‪ ،‬تويف يوم الأحد ‪ 4‬دجنرب اجلاري‪ ،‬الالعب "�سقراط برازيلريو �سامبايو دي �سوزا فيريا‬ ‫دي �أوليفريا" (ا�سمه الكامل) عن عمر ناهز ال�سابعة واخلم�سني‪ ،‬حيث �أعلن م�ست�شفى "الربت‬ ‫اين�شتاين" يف �ساو باولو‪� ،‬أن �سقراط توفى بعد �أن تدهورت حالته ب�شكل مفاجئ عقب تعر�ضه‬ ‫لعدوى معوية �شديدة‪ ،‬وكان �سقراط دخل العناية املركزة يف اخلام�س من �شتنرب املا�ضي لعدة �أيام‬ ‫ب�سبب تعر�ضه لأزمة �صحية‪.‬‬ ‫معد الشعرة‬ ‫يعتبر سقراط‪ ،‬المزداد سنة ‪1954‬‬ ‫في مدينة "بيليم"‪ ،‬أول العب‬ ‫برازيلي ينتمي للطبقة المتوسطة‬ ‫المتعلمة في البرازيل‪ ،‬وليس كغيره‬ ‫من كبار العبي البرازيل الذين‬ ‫خرجوا من طبقة مدقعة الفقر‪ ،‬كما‬ ‫أنه أصر أن ال يمارس كرة القدم قبل‬ ‫إنهاء دراسته الجامعية‪ ،‬حيث لم يبدأ‬ ‫بممارسة الرياضة التي كان متيما‬ ‫بها منذ الصغر‪ ،‬إال بعد تخرجه من‬ ‫إحدى الجامعات البرازيلية‪ ،‬كطبيب‬ ‫أطفال‪ ،‬سنة ‪ ،1979‬أي عندما بلغ‬ ‫الخامسة والعشرين‪ ،‬وهو سن متقدم‬ ‫جد في حياة العب كرة القدم‪ ،‬لكن‬ ‫سقراط تألق في مونديالي ‪1982‬‬ ‫بإسبانيا و ‪ 1986‬بالمكسيك‪،‬‬ ‫رغم عدم تمكن سقراط من قيادة‬ ‫"السليساو" البرازيلي للفوز باللقب‬ ‫( خروج من الدور الثاني في كأس‬ ‫العالم ‪ 1982‬الذي فازت به إيطاليا‪،‬‬ ‫و الربع النهائي في مونديال ‪1986‬‬ ‫الذي قاد فيه مارادونا منتخب بالده‬ ‫للفوز باللقب)‪.‬‬ ‫فلورنسا‪ ..‬المدينة الجميلة واللعب‬ ‫القبيح‬ ‫انتقل سقراط سنة ‪ 1984‬للدوري‬ ‫اإليطالي وبالضبط لنادي فيورنتينا‪،‬‬ ‫في أول وأخر تجربة احترافية له‬ ‫خارج البرازيل‪ ،‬لعدم تأقلم طريقة‬ ‫لعبه مع الكرة اإليطالية المعقدة‪،‬‬ ‫فضحى بمسيرته االحترافية في‬ ‫"الكاشيو" اإليطالي‪ ،‬حيث عاد‬ ‫لبالده سنتين بعد ذلك‪ ،‬وذلك بسبب‬ ‫المقاييس المادية الطاغية وتفضيل‬ ‫األندية للنتائج على حساب المتعة‪،‬‬ ‫لكنه تأثر كثيرا لتخيبه آمال محبي‬ ‫فيورنتينا‪ ،‬حيث كانوا ينتظرون‬ ‫منه أداء ومردود يقارب أو يتجاوز‬ ‫ما فعل "زيكو" مع األودينزي أو‬ ‫"فالكاو" مع روما‪ ،‬ويسجل التاريخ‬ ‫أن أول تصريح صحفي لسقراط‪،‬‬ ‫مباشرة بعد وصوله لمطار العاصمة‬ ‫اإليطالية روما‪ ،‬أنه أجاب عن سؤال‬ ‫أحد الصحفيين "من هو اإليطالي‬ ‫الذي استفدتم منه وترون أنه أثر في‬ ‫حياتكم؟" دون تردد "إنه أنطونيو‬ ‫غرامشي"‬

‫لم يفز سقراط بالكثير من األلقاب‬ ‫في مسيرته الكروية‪ ،‬لكنه فاز بأهم‬ ‫شيء‪ ،‬فاز بحب العديد من الرياضيين‬ ‫عبر العالم‪ ،‬بل وهناك من يعشقه‬ ‫حتى من خارج عالم كرة القدم‪،‬‬ ‫سقراط حلم بكرة قدم ديمقراطية‬ ‫وشعبية‪ ،‬وببرازيل ديمقراطية‬ ‫وشعبية‪ ،‬فتحقق الحلم الثاني‪،‬‬ ‫وأصبح المال والفساد سيدا كرة‬ ‫القدم في العالم‪ ،‬وسيظل سقراط من‬ ‫أبرز الشخصيات الكروية والسياسية‬ ‫في البرازيل والعالم‪ ،‬ورمزا للعديد‬ ‫ممن يحلم‪ ،‬على غرار سقراط‪ ،‬بكرة‬ ‫قدم ديمقراطية وشعبية‪.‬‬

‫ال لإلعالنات التجارية‬ ‫إذا كان العب مانشستر يونايتد‪،‬‬ ‫اإليرلندي الشمالي "جورج بيست"‪،‬‬ ‫أول العب كرة قدم يقدم إعالنات‬ ‫تجارية في التلفزيون‪ ،‬فإن سقراط‬ ‫أول العب يرفض عرضا مماثال‪ ،‬فقد‬ ‫عرضت عليه إحدى شركات شفرات‬ ‫الحالقة سنة ‪ 1982‬عرضا تجاريا‬ ‫يقوم فيه بحلق لحيته بشفراتها‪،‬‬ ‫مقابل مبلغ مالي كبير أنذاك‪ ،‬لكن‬ ‫سقراط رفض العرض قائال 'إني‬ ‫ال أبيع جزء من شخصيتي بأموال‬ ‫العالم كلها"‪ ،‬ومعروف أن سقراط‬ ‫كان كثيف الشعر واللحية‪ ،‬تماشيا‬ ‫مع الثقافة التحررية في العالم‪،‬‬ ‫ليقبل بعدها الالعب األلماني "يول‬ ‫برايتنر" بالعرض المذكور‬ ‫فسقراط كان منشغال بإشكاليات‬ ‫أعمق من إعالن تجاري لشركة‬ ‫رأسمالية‪ ،‬فقد كان يناضل ضد‬ ‫الديكتاتورية التي كانت تخنق‬ ‫البرازيل‪ ،‬ولهذا الغرض أسس سنة‬ ‫‪ ،1980‬رفقة بعض الالعبين في‬

‫فرق "كورينتيانس" البرازيلي‪،‬‬ ‫نادي "كورينتيانس الديمقراطي"‪،‬‬ ‫حيث غير من نظرة المسيرين‬ ‫الكرويين لالعبين‪ ،‬الذين كانوا‬ ‫كالجنود العسكريين‪ ،‬ال يعصون‬ ‫أمرا‪ ،‬لكن هذا "النادي الديمقراطي"‬ ‫مكنهم من الشعور باستقاللية أكبر‪،‬‬ ‫بل وأصبحوا هم من يعينوا المدرب‪،‬‬ ‫باتفاق مع جميع مكونات الفريق‪،‬‬ ‫من الرئيس إلى سائق الحافلة‪،‬‬ ‫فأبسط قرار داخل النادي‪ ،‬كان‬ ‫يتطلب إجراء "تصويت" لمعرفة ما‬ ‫هل سيعتمد أم ال‪ ،‬وقد شرح سقراط‬ ‫المغزى والهدف من هذا "النادي‬ ‫الديمقراطي" قائال‪" :‬لقد أردنا أن‬ ‫نتجاوز وضعية الالعب‪-‬العامل‪،‬‬ ‫لنساهم جميعا في وضع إستراتيجيات‬ ‫النادي‪ ،‬هذا األمر دفعنا إلعادة النظر‬ ‫في العالقة بين الالعبين والمسيرين‪،‬‬ ‫النقاط التي كانت محل نقاش‪ ،‬كانت‬ ‫تحال للتصويت‪ ،‬ليشعر الجميع أنه‬ ‫ساهم في اتخاذ قرار مفيد للفريق"‬ ‫سقراط ولوال دا سيلفا‬

‫عندما أسس الرئيس السابق "لوال دا‬ ‫سيلفا"‪ ،‬حزب العمال في البرازيل‪،‬‬ ‫كان سقراط من أوائل من انضم إلى‬ ‫من أصبح بعد عشرين سنة‪ ،‬رئيسا‬ ‫للبرازيل‪ ،‬وفي سنة ‪ ،1983‬وخالل‬ ‫المباراة النهائية لكأس "باوليستا"‬ ‫البرازيلية‪ ،‬التي نقلها التلفزيون‬ ‫البرازيلي مباشرة‪ ،‬دخل الفريقان‬ ‫للملعب حاملين الفتة كتبت عليها‬ ‫"الفوز أو الهزيمة‪ ،‬لكن دائما مع‬ ‫الديمقراطية"‪ ،‬فاز سقراط باللقب‪،‬‬ ‫وفازت البرازيل بديمقراطيتها سنتين‬ ‫بعد ذلك‪ ،‬وسقط النظام الدكتاتوري‬ ‫سقراط ورغم كونه طبيبا وواعيا‬ ‫بمخاطر التدخين وشرب الكحول‪ ،‬إال‬ ‫انه كان مدخنا شرها ومعاقرا للخمر‪،‬‬ ‫فقد قال إلحدى الصحف الدولية‪" :‬أنا‬ ‫أشرب الكحول بانتظام‪ ،‬القليل في‬ ‫الصباح‪ ،‬ثم القليل في الظهيرة‪ ،‬ثم‬ ‫القليل في المساء‪ ،‬أشرب عادة قنينة‬ ‫نبيذ في اليوم‪ ،‬الكحول كان رفيقي‪،‬‬ ‫كما كان الشأن بالنسبة للسجائر"‬ ‫نهاية المسار وإسدال الستار‬

‫كقائد للمنتخب الربازيلي‪ ،‬يروى‬ ‫عنه "بالو روبرتو فالكاو" هذه‬ ‫الق�صة‪" :‬عندما انتهى ال�شوط‬ ‫الأول من مباراتنا �أمام الإحتاد‬ ‫ال�سوفياتي (ك�أ�س العامل ‪1982‬‬ ‫ب�إ�سبانيا)‪ ،‬ونحن مت�أخرين‬ ‫بهدف ل�صفر‪ ،‬مل يتحدث "تيلى‬ ‫�سانتانا" كثريا‪ ،‬بينما قال لنا‬ ‫�سقراط‪�" :‬أيها املجانني‪ ،‬كيف‬ ‫تلعبون الكرة يف الهواء امام‬ ‫ه�ؤالء؟ �أال تعلمون �أنهم �أبطال‬ ‫العامل يف القفز بالزانة؟"‬ ‫عندها تفطنا لقوة ال�سوفيات‬ ‫باللعب يف الهواء‪ ،‬فدخلنا ال�شوط‬ ‫الثاين ولعبنا على الأر�ض‪ ،‬وقلبنا‬ ‫املباراة �إىل فوز بهدفني لهدف‪.‬‬ ‫وملا ا�ضطر "فالكاو" للعب‬ ‫الكرة يف الهوا��‪� ،‬سمع زميليه‬ ‫"تونينهو �سرييزو" يقول له‪:‬‬ ‫"العب يف الأر�ض‪ ،‬وال جتعل‬ ‫الدكتور يعطينا در�سا جديدا‬ ‫عن االحتاد ال�سوفياتي �أو �ضغط‬ ‫الهواء !"‬


‫دول ـ ـ ـي ـ ــة‬

‫‪9‬‬

‫السنة الثانية ‪ -‬العدد‪77 :‬‬

‫من ‪ 08‬إلى ‪ 14‬دجنبر ‪2011‬‬

‫أسبوعية وطنية مستقلة شاملة‬

‫متابعة‪ :‬معد الشعرة‬

‫من المرجح أن تفرز االنتخابات التشريعية في روسيا‪ ،‬فوز‬ ‫حزب "روسيا الموحدة" الذي يقوده رئيس الحكومة فالديمير‬ ‫بوتين‪ ،‬وذلك حسب توقعات العديد من المتابعين المحليين‬ ‫والدوليين‬ ‫و دعي حوالي مئة و عشرة ماليين ناخب لإلدالء بأصواتهم‪،‬‬ ‫يوم األحد ‪ 4‬دجنبر الجاري‪ ،‬الختيار أعضاء "الدوما" البالغ‬ ‫عددهم أربع مائة و خمسين نائبا‪.‬‬ ‫هذه االنتخابات تشكل اختبارا حقيقيا لبوتين الذي يسعى‬ ‫الستعادة كرسي الحكم في الكرملين العام المقبل‪ .‬األحزاب‬ ‫المعارضة بما فيما الحزب الشيوعي بزعامة "غينادي‬ ‫زيوغانوف"‪ ،‬لن تكون قادرة على المنافسة بجدية للفوز بهذه‬ ‫االنتخابات‪ ،‬يقول مراقبون‪ ،‬خصوصا وأن بوتين يحكم قبضته‬ ‫على كل مفاصل المجتمع المدني تقريبا في البالد بما في ذلك‬ ‫وسائل اإلعالم‪ ،‬أما تلك التي "شقت عصا الطاعة" في وجهه‬ ‫فقد تعرضت لهجمات الكترونية و عمليات قرصنة متكررة‬ ‫لمواقعها على االنترنت حتى ال تتمكن من نشر المخالفات‬ ‫االنتخابية و عمليات التزوير المحتملة في عملية االقتراع‪،‬‬ ‫دائما حسب بعض المراقبين‪.‬‬ ‫من جهة أخرى قامت قوات األمن الروسية باعتقال اثني‬ ‫عشر معارضا كانوا في مظاهرة احتجاج اليوم وسط موسكو‬ ‫للمطالبة بانتخابات حرة و شفافة‪.‬‬

‫أفادت وزارة الداخلية البحرينية‪ ،‬صباح‬ ‫األحد ‪ 4‬دجنبر الجاري‪ ،‬أن قنبلة انفجرت‬ ‫في حافلة متوقفة قرب السفارة البريطانية‬ ‫في المنامة‪.‬‬ ‫وقالت متحدثة باسم وزارة الخارجية‬ ‫البريطانية إن الوزارة أحيطت علما بوقوع‬ ‫انفجار صغير في حافلة للركاب كانت متوقفة‬ ‫قرب السفارة البريطانية في المنامة‪ ،‬الذي‬ ‫لم يتسبب بأي أضرار في السفارة‪.‬‬ ‫وأوضحت الوزارة البريطانية أنها على‬ ‫تواصل مع وزارة الخارجية البحرينية‪،‬‬ ‫لكنها لن تدخل في أجواء التخمينات حول‬ ‫أسباب الحادث‪.‬‬

‫أكدت نتائج رسمية أولية صدرت عن اللجنة‬ ‫العليا لالنتخابات في مصر فوز اإلسالميين‬ ‫بأكثر من ‪ % 65‬من أصوات الناخبين‪ ،‬حيث‬ ‫احتلت قائمة حزب الحرية والعدالة التابع عن‬ ‫اإلخوان المسلمين المرتبة األولى بعد فوزها‬ ‫ب‪ 36,62%‬من األصوات‪ ،‬فيما حصلت قائمة‬ ‫حزب النور السلفي على ‪ 24,36%‬وقائمة‬ ‫حزب الوسط على ‪.4,27%‬‬ ‫وقد فازت قوائم ثالثة أحزاب إسالمية بأكثر من‬ ‫‪ 65%‬من أصوات الناخبين في المرحلة األولى‬ ‫لالنتخابات التشريعية التي شملت ثلث محافظات‬ ‫البالد‪ ،‬وفقا لبيان صادر عن اللجنة تم توزيعه‬ ‫على الصحفيين يوم األحد ‪ 4‬دجنبر الجاري‪.‬‬ ‫وأوضح البيان أن نسبة ‪ 59.01‬من الناخبين‬ ‫الذين أدلوا بأصوات صحيحة قد صوتوا للقوائم‬ ‫‪ ،‬وان النسبة العامة بعد إضافة األصوات‬ ‫الصحيحة التي حصل عليها المرشحون لشغل‬ ‫المقاعد الفردية تصبح ‪. 62%‬‬ ‫وجاء في البيان أن حزب الحرية والعدالة حصل‬ ‫على ثالثة ماليين و ‪ 565‬ألفا و‪ 92‬صوتا‪،‬‬

‫وصل في وقت مبكر من صباح األحد الماضي‪ ،‬إلى العاصمة اإليرانية طهران‪،‬‬ ‫الدبلوماسيون اإليرانيون الذين طردتهم بريطانيا على خلفية مهاجمة سفارتها في‬ ‫طهران‪.‬‬ ‫وكان حوالي مائة و خمسين طالبا قد حضروا إلى مطار طهران الدولي‪ ،‬الستقبال‬ ‫الدبلوماسيين‪ ،‬لكنهم لم يتمكنوا من رؤيتهم‪ ،‬حيث غادروا المطار من باب جانبي‪،‬‬ ‫لتجنب الصحافيين‪.‬‬ ‫و ردد بعض الطلبة شعارات‪ ،‬ورفع آخرون الفتات معادية لبريطانيا كتب على بعض‬ ‫منها "سفارة الجواسيس أغلقت"‬ ‫أحد الطلبة يقول‪" :‬لقد جئنا إلى هنا لنرحب بعودة السفير و الدبلوماسيين اإليرانيين‬ ‫من بريطانيا‪ ،‬نحن سعداء جدا بعودتهم‪ ،‬و لسنا بحاجة إلى سفارة إيرانية هناك"‬ ‫و طردت الحكومة البريطانية الدبلوماسيين اإليرانيين األربعاء ‪ 30‬نونبر الماضي‪،‬‬ ‫و أمهلتهم ثمان وأربعين ساعة لمغادرة بريطانيا‪ ،‬و ذلك ردا على اقتحام مئات‬ ‫الطلبة لمتظاهرين سفارتها في طهران الثالثاء ‪ 29‬نونبر المنصرم‪.‬‬ ‫و إثر هذا الهجوم على السفارة‪ ،‬الذي أثار ردود فعل دولية منددة واسعة‪ ،‬أغلقت‬ ‫بريطانيا سفارتها في طهران‪ ،‬و أمرت بإغالق السفارة اإليرانية في لندن‪.‬‬

‫وقد هرعت سيارات الشرطة واإلطفاء إلى‬ ‫موقع الحادث‪ ،‬الذي قالت وزارة الداخلية‬ ‫البحرينية في صفحتها بموقع تويتر‬ ‫باالنترنت انه "وقع في مقدمة الحافلة التي‬ ‫كانت متوقفة قرب السفارة البريطانية في‬

‫مقابل مليونين و‪ 371‬ألفا و‪ 713‬صوتا لحزب‬ ‫النور السلفي‪ ،‬ومليون و‪ 299‬ألفا و‪819‬‬ ‫صوتا للكتلة المصرية‪ ،‬فيما جاء حزب الوفد‬ ‫وهو حزب ليبرالي في المرتبة الرابعة بحصوله‬ ‫على ‪ 690‬ألفا و‪ 77‬صوتا‪.‬‬ ‫ويبلغ عدد المقاعد التي تتنافس عليها القوائم‬ ‫في هذه الجولة مئة واثنا عشر مقعدا بينما‬ ‫تجرى جولة اإلعادة من االنتخابات غدا على‬ ‫اثنين وخمسين مقعدا من المقاعد الفردية‪ .‬ولم‬

‫قال ناشطون سوريون إن‬ ‫خمسة قتلى على األقل‪،‬‬ ‫سقطوا في مواجهات‬ ‫جديدة يوم األحد ‪ 4‬دجنبر‬ ‫الجاري‪( ،‬أستاذة جامعية‬ ‫ورجل وثالثة أطفال)‪،‬‬ ‫عندما فتح عناصر من‬ ‫"الشبيحة"‬ ‫مليشيا‬ ‫الموالية للحكومة‪ ،‬نيران‬ ‫أسلحتهم على سيارات‬ ‫مارة في مدينتي حمص‬ ‫ومعرة النعمان‪.‬‬ ‫وتأتي هذه اإلنباء فيما قالت‬ ‫دمشق أنها ما زالت تتفاوض مع‬ ‫الجامعة العربية‪ ،‬حول طلب األخيرة‬ ‫إرسال مراقبين عرب وأجانب إلى‬ ‫سورية‪.‬‬ ‫وقد أنهت الجامعة العربية إعداد قائمة‬ ‫العقوبات االقتصادية التي ستفرضها‬ ‫على سوريا‪ ،‬في حال رفضت دمشق‬ ‫التعاون معها لحل األزمة‪.‬‬ ‫من جانبه قال رئيس الوزراء العراقي‬ ‫نوري المالكي‪ ،‬إن بغداد عرضت‬ ‫عرض التوسط لحل األزمة‪.‬‬ ‫ودعا المالكي المعارضة السورية إلى‬

‫راس رمان"‪.‬‬ ‫وقال الناطق باسم الداخلية البحرينية‪،‬‬ ‫المقدم صالح سالم‪ ،‬إن اإلجراءات األمنية‬ ‫حول موقع السفارة شددت‪ ،‬وان الوزارة‬ ‫بدأت تحقيقا بالحادث‪.‬‬ ‫وقال الناطق البحريني إن الحادث وقع‬ ‫بفعل انفجار عبوة شديدة االنفجار زرعت‬ ‫تحت العجلة األمامية اليسرى للحافلة‪ ،‬التي‬ ‫كانت متوقفة في موقف للسيارات بشارع‬ ‫الحكومة‪ ،‬على بعد نحو ‪ 50‬مترا من مبنى‬ ‫السفارة‪.‬‬ ‫وأضاف أن خمس سيارات كانت موقفة‬ ‫قرب االنفجار تعرضت ألضرار‪.‬‬

‫يفز في الجولة األولى بمقاعد فردية سوى‬ ‫أربعة نواب فقط‪.‬‬ ‫من جانبها أعلنت جماعة اإلخوان المسلمين‬ ‫إنها تمثل اإلسالم "الوسطي" مشيرة إلى‬ ‫وجوب التمييز بينها وبين التيار السفلي‪ ،‬وقال‬ ‫المتحدث باسم الجماعة محمود غزالن في‬ ‫تصريحات صحيفة إن "مخاوف الليبراليين‬ ‫موهومة وال صلة لها بالحقيقة‪ .‬نعيش اإلسالم‬ ‫الوسطي المعتدل وال نفرض شيئا بالقوة"‪.‬‬

‫عقد اجتماع في العراق "لمناقشة‬ ‫سبل إيجاد حل لألزمة السورية بشكل‬ ‫سلمي‪ ،‬بعيدا عن العنف"‪.‬‬ ‫وكان الشيخ حمد بن جبر بن جاسم‬ ‫آل ثاني‪ ،‬رئيس الوزراء ووزير‬ ‫الخارجية القطري‪ ،‬ورئيس اللجنة‬ ‫الوزارة العربية المكلفة متابعة األزمة‬ ‫السورية‪ ،‬أعلن أن الجامعة أمهلت‬ ‫دمشق حتى نهاية األحد (‪ 4‬دجنبر)‬ ‫لتوقيع المبادرة العربية‪ ،‬والموافقة‬ ‫على بروتوكول نشر المراقبين‬ ‫على أراضيها "قبل خروج القضية‬ ‫من أيدي العرب‪ ،‬وتفعيل حزمة‬

‫العقوبات العربية على‬ ‫سورية"‪.‬‬ ‫وكشف الشيخ حمد‬ ‫في تصريحات صحفية‬ ‫أدلى بها مساء السبت‬ ‫‪ 3‬دجنبر الجاري‪ ،‬أن‬ ‫اللجنة الوزارة العربية‬ ‫أجرت اتصاالت مع‬ ‫مسؤولين سوريين‬ ‫خالل األيام القليلة‬ ‫الماضية‪ ،‬ودار البحث‬ ‫معهم حول إمكانية‬ ‫التوصل إلى حل عربي‬ ‫لألزمة السورية‪.‬‬ ‫وقال‪" :‬إن هدفنا هو التوصل إلى حل‬ ‫على أساس المبادرة العربية‪ .‬لكن‬ ‫الوقت أصبح ضيقا‪ ،‬ولذلك آمل أن‬ ‫يكون ردهم (السوريون) األحد"‪.‬‬ ‫وكان السبت قد شهد مقتل نحو ‪23‬‬ ‫شخصا معظمهم في معارك بين‬ ‫قوات األمن والجيش وجنود منشقين‬ ‫عنه‪ ،‬قبيل انتهاء المهلة المعطاة‬ ‫من الجامعة العربية لدمشق لتوقيع‬ ‫المبادرة العربية والموافقة على نشر‬ ‫المراقبين‪.‬‬


‫‪10‬‬

‫ميلــــود بــلقاضـــي‬

‫كل المؤشرات تدل على ان‬ ‫الحكومة المرتقبة التي سيشكلها‬ ‫بنكيران ستواجه الكثير من التحديات‬ ‫الناتجة عن األوضاع الوطنية‬ ‫االقتصادية والسياسية واالجتماعية‬ ‫التي ورثتها عن الحكومة السابقة‬ ‫‏إضافة الى تأثيرات األزمة المالية‬ ‫واالقتصادية العالمية التي بدأت‬ ‫عام‏‪2008‬‏ والزالت مستمرة حتى‬ ‫اآلن ‪.‬‬ ‫ولعل طبيعة هاته التحديات هي‬ ‫من سيفرض على رئيس الحكومة‬ ‫المعين تشكيل حكومة قوية‬ ‫لممارسات صالحياتها الدستورية‬ ‫لكونها تتمتع بالشرعية الشعبية ‪،‬‬ ‫حكومة شجاعة وجريئة لمواجهات‬ ‫كل التحديات التي تنتظرها والتي‬ ‫نذكر من بينها ‪:‬‬ ‫‪ .1‬عالقات الحكومة مع القصر‬ ‫ومحيطه ‪ :‬أول تحدي ستواجه‬ ‫حكومة بنكيران هو كيفية تحديد‬ ‫حكومته عالقاتها مع القصر ومع‬ ‫مستشاري الملك ومحيطه ‪،‬الن‬ ‫كل رؤساء الحكومات السابقة‬ ‫ووزراءها عانوا الكثير من وجود‬ ‫حكومة الظل المحيطة بالملك‬ ‫والتي كانت هي الحكومة الفعلية‬ ‫وليس الحكومة المنتخبة‪ .‬وعلى‬ ‫هذا المستوى فليس أمام حكومة‬ ‫بنكيران اال خيارا واحدا هو ممارسة‬ ‫صالحياته الدستورية وتأمينها‬ ‫بعالقات مؤسساتية ودستورية‬ ‫مباشرة مع الملك‪،‬وهذا يتطلب من‬ ‫حكومة بنكيران الكثير من المقاومة‬ ‫والصمود أمام نفوذ مستشاري الملك‬ ‫والمقربين منه اللذين كانوا يتدخلون‬ ‫حتى في اختيار الوزراء‪ ،‬والكثير‪-‬‬ ‫أيضا‪ -‬من المواجهات مع كل قوى‬ ‫الضغط واللوبيات التي شكلت في‬ ‫عهد الحكومات السابقة حكومات‬ ‫الظل التي كانت تقرر وتدبر في‬ ‫صمت السياسات العمومية وتتحكم‬ ‫في الحكومة ووزرائها وكأنهم مجرد‬ ‫موظفين ساميين وليسوا بوزراء‬ ‫في حكومة منتخبة‪.‬بعد تشكيل‬ ‫حكومته سيكون بنكيران أمام محك‬ ‫حقيقي لمأسسة العمل الحكومي‬ ‫وحمايته من كل أشكال التعليمات‬ ‫والتوجيهات والتدخالت اآلتية من‬ ‫القصر ومن مستشاري الملك ومن‬ ‫المقربين منه ومن محيطه لترسيخ‬ ‫مبدأ فصل السلط‪.‬‬ ‫‪ .2‬تدبير الحكومة لمسألة الحراك‬ ‫االجتماعي ‪ :‬ثاني تحدي ستواجهه‬ ‫حكومة بنكيران هو كيفية‏التواصل‬ ‫مع كل قوى ا��حراك االجتماعي‬ ‫ومعطليها‬ ‫ونقابييها‬ ‫بشبابها‬ ‫وإقناعهم بقبول مبدأ الديمقراطية‬ ‫التشاركية لمعالجة كل القضايا‬ ‫العالقة واآلنية بهدف العمل في جو‬ ‫يسوده السلم االجتماعي‪ ،‬وسياسيا‬ ‫يعد تأمين السلم االجتماعي عنصرا‬ ‫أساسيا في مساعدة الحكومة‬ ‫على بلورة تصريحها وبرنامجها‬ ‫الحكومي‪.‬‬ ‫‪ .3‬كيفية تدبيرالحكومة للملفات‬ ‫والقضايا الموروثة‪ :‬سترث حكومة‬

‫السنة الثانية ‪ -‬العدد‪77 :‬‬

‫من ‪ 08‬إلى ‪ 14‬دجنبر ‪2011‬‬

‫بنكيران ملفات وقضايا ثقيلة وهي‬ ‫عبارة عن قنابل موقوتة ‪،‬ترتبط‬ ‫كلها بمجاالت حساسة وحيوية وفي‬ ‫مقدمتها ملفات التعليم والصحة‬ ‫والشغل والعدالة االجتماعية والفساد‬ ‫واقتصاد الريع والفوارق االجتماعية‬ ‫والمديونية والتهرب الضريبي‬ ‫والتسيب في تبذير المال العام وموارد‬ ‫الدولة وصندوق المقاصة والرواتب‬ ‫العليا و كل أشكال البيروقراطية‬ ‫والمحسوبية والزبونية في اإلدارات‬ ‫العمومية ‪ ،‬وهي ملفات ثقيلة‬ ‫تتطلب من حكومة بنكيران الكثير‬ ‫من الشجاعة والصرامة والجرأة‬ ‫المنهجية والسياسية إلخراج‬ ‫المغرب من مجتمع االستغالل الى‬ ‫مجتمع المواطنة المسؤولة لتحقيق‬ ‫تغيرات عميقة على مستوى عالقات‬ ‫الدولة بالمواطن وعالقات الدولة‬ ‫بالتنظيمات السياسية واالجتماعية‬ ‫والثقافية واإلعالمية‪.‬‬ ‫‪ .4‬سرعة تأقلم حزب العدالة‪ :‬رابع‬ ‫تحدي يتجسد في قدرة حكومة‬ ‫بنكيران التأقلم السريع في تدبير‬ ‫الشأن وتحمل كل الضغوطات الخفية‬ ‫والظاهرة‪ ،‬وكيفية إنزال مقتضيات‬ ‫الدستور الجديد خصوصا في كيفية‬ ‫ممارسته رئاسته السلطة التنظيمية‬ ‫والتعيين في الوظائف واإلدارات‬ ‫العمومية وفي الوظائف السامية‬ ‫والمؤسسات والمقاوالت العمومية‬ ‫وتعيين الكتاب العامين ومديري‬ ‫اإلدارات المركزية باإلدارات‬ ‫العمومية ورؤساء الجامعات حتميا وليس أمام حكومة بنكيران اي‬ ‫والعمداء ومديري المؤسسات خيار آخر بعد ان منحه الشعب تبوأ‬ ‫العليا على أساس تكافؤ الفرض رئاسة الحكومة ‪,‬‏ألنه على مدئ حكم‬ ‫واالستحقاق والكفاءة والشفافية كما الحكومات المتعاقبة لم يشهد المغرب‬ ‫أي تغييرات حقيقية وجوهرية حتى‬ ‫ينص على ذلك الدستور‪.‬‬ ‫‪ .5‬ضرورة تحقيق التغيير الفعلي ‪ :‬اصبح المواطن مؤمنا باستحالة‬ ‫من التحديات الكبرى التي ستواجه وقوع أي تغيير بالبالد ‪.‬لذلك نعتقد‬ ‫حكومة بنكيران هي كيفية إقناع وكما يؤكد ذلك علماء السياسة ان‬ ‫المواطن بمدى جدية الحكومة ‏‏ مصادر التغير الحقيقي تنبع من‬ ‫الجديدة في التغيير ومدى قدرتها النظام السياسي نفسه ومن الحكومة‬ ‫تحويل كل شعارات الحزب وخطابات نفسها ومن النخب المسؤولة ذاتها‬ ‫بنكيران الى أفعال والى ممارسات ‪.‬وال شك في أن حكومة بنكيران‬ ‫لتدبير الشأن العام بمنهجية مختلفة ملزمة بتحقيق هذا التغيير الذي‬ ‫من منهجيات الحكومات السابقة يمكن ان ينطلق من التحكم في نقط‬ ‫حتى يقتنع المواطن بالتغيير التوازن بين الحاجة الملحة للتغيير‬ ‫الفعلي‪ ..‬لكن يصعب تحقيق هذا التي تفرضها المتغيرات المحلية‬ ‫التغيير دون هيكلة وتقوية سلطات واإلقليمية والدولية وبين الحفاظ‬ ‫ت التي ازدادت أهميتها في على االستقرار السياسي الذي‬ ‫المؤسسا ‏‬ ‫ظل الدستور الجديد وهي كالتالي ‪ :‬يكفل انتظام واستمرار سير العمل‬ ‫ي‪.‬‏وملزمة‪-‬‬ ‫الحكومي والمؤسسات ‏‬ ‫الحكومة والبرلمان والقضاء‪.‬‬ ‫أيضا‪ -‬بإعطاء مؤشرات لهذا التغيير‬ ‫في تدبيرها للشأن العام وذلك عبر‬ ‫أ– على مستوى العمل‬ ‫نقل السياسات والقرارات الي الواقع‬ ‫المادي وإلي حيز التنفيذ‪ ،‬وكل هذه‬ ‫احلكومي‪:‬‬ ‫المهام تتطلب رئيس حكومة قوي‬ ‫على رئيس الحكومة الجديد توجيه يمارس سلطاته الدستورية على‬ ‫عمل حكومته الى الجبهتين الداخلية الوزراء والكتاب العامين ومديري‬ ‫والخارجية ‪-‬هذه هي قوة الحكومات المؤسسات والمعينين في المناصب‬ ‫المعاصرة ‪-‬عبر إشراك كافة القوئ السامية وهي مهمة ال تتطلب‬ ‫السياسية واالقتصادية واالجتماعية أي موارد مالية بل تتطلب إرادة‬ ‫بما في ذلك القوئ الجديدة في سياسية و شجاعة فكرية وتفعيل‬ ‫هذه الدينامية التي يعرفها الواقع سليم لمقتضيات الدستور الجديد‬ ‫ورئيس حكومة كارزماتي‪.‬‬ ‫السياسي الجدي ‏د‏‪.‬‬ ‫والواقع أن الحاجة قد أصبحت ملحة‬ ‫لخلق قنوات جديدة مع هذه القوى ب‪ -‬على مستوى العمل‬ ‫لتدشين عهد التغيير الفعلي‬ ‫المبني الربملاني ‪:‬‬ ‫على معادلة المسؤولية والمحاسبة‬ ‫‪.‬واألكيد بان تحقيق التغيير اصبح‬

‫"حكومة بنكريان هي كيفية �إقناع املواطن مبدى‬ ‫جدية احلكومة اجلديدة يف التغيري ومدى قدرتها‬ ‫حتويل كل �شعارات احلزب وخطابات بنكريان‬ ‫اىل �أفعال واىل ممار�سات لتدبري ال�ش�أن العام‬ ‫مبنهجية خمتلفة من منهجيات احلكومات ال�سابقة‬ ‫حتى يقتنع املواطن بالتغيري الفعلي‪"..‬‬ ‫من المؤسسات التي يجب ان تعرف‬ ‫تغيرا جوهريا على مستوى الخطاب‬ ‫والسلوك والمنهج هي المؤسسة‬ ‫البرلمانية التي اتسع مجال وظيفتها‬ ‫التشريعي ‏ة وفق الدستور الجديد‏‪,‬‬ ‫خصوصا بعد اتساع مهام العمل‬ ‫البرلماني ليشمل مجاالت جديدة ذات‬ ‫خصائص فنية معقدة فرضها النظام‬ ‫الدولي الجديد كتقنين مجاالت البيئة‬ ‫والتجارة االلكترونية ومنع االحتكار‬ ‫وحماية الملكية الفكري ‏ة واألمن‬ ‫الروحي واللغوي والثقافي وحماية‬ ‫حقوق األقليات ومكافحة غسل‬ ‫األموال واإلرهاب وكافة أشكال‬ ‫الجريمة المنظمة‏‪ .‬ومن شأن تأهيل‬ ‫المؤسسة التشريعية على مستوى‬ ‫جودة القوانين ونجاعتها التأثير‬ ‫على مجاالت اإلستثمار وتدفق‬ ‫اإلستثمارات من الخارج وتقوية‬ ‫ي وجعل‬ ‫التنافسية لالقتصاد الوطن ‏‬ ‫البرلمان قوة ضغط على مستوى‬ ‫رقابة العمل الحكومي‪.‬‬

‫ج‪ -‬على مستوى القضاء‪:‬‬ ‫اصبح القضاء في فصول الدستور‬ ‫سلطة يجب ان تكون مستقلة‬ ‫عن السلطة التشريعية والسلطة‬ ‫التنفيذية‪.‬وهنا تتحمل حكومة بنكيران‬ ‫مسؤولية جسيمة لتفعيل مقتضيات‬ ‫الدستور الجديد المتعلقة باستقاللية‬ ‫السلطة القضائية والرهان على‬ ‫إصالحها وتأهيلها بهدف تحقيق‬ ‫مبدأ فصل السلط ودعم إرساء دولة‬ ‫المؤسسات والمساواة امام القانون‬ ‫وترسيخ دولة القانون بغية حماية‬ ‫حقوق المواطنين وخدمة التنمية‬ ‫وجعل القضاء فضاء بعيدا عن‬

‫أسبوعية وطنية مستقلة شاملة‬

‫الشبهات والرشوة والفساد أي‬ ‫قضاءا في خدمة المواطن والتنمية‬ ‫وجلب االستثمار وتحسين صورة‬ ‫المغرب داخليا وليس خارجيا إلعطاء‬ ‫صورة ايجابية عن القضاء المغربي‬ ‫في التقارير الوطنية والدولية التي‬ ‫تضعه على قائمة المجاالت األكثر‬ ‫ارتشاءا واألكثر فسادا واألقل مواكبة‬ ‫لإلصالحات السياسية والمؤسساتية‬ ‫التي يعرفها المغرب‪.‬‬ ‫نستخلص من هذا كله ان اخطر‬ ‫معادلة صعبة ستواجه حكومة‬ ‫بنكيران بعد تشكلها ‪ -‬التي نتمنى‬ ‫ان تكون حكومة مصغرة وبوجوه‬ ‫نظيفة ومؤهلة تقطع مع ثقافة‬ ‫تشكيل حكومات وزراء ترضية‬ ‫االحزاب والعائالت والتدخالت‬ ‫الفوقية ‪ -‬هي من أين ستبتدئ‬ ‫التغيير وعلى أي أسس؟‪ .‬قد نختلف‬ ‫في االيجابة عن هذه األسئلة ‪ ،‬لكن‬ ‫قد نتفق بأن التغيير حتمي لكن‬ ‫التغيير المنشود لن يتم بالسرعة‬ ‫التي ينتظر المواطن الن طبيعة‬ ‫التغيير تحتاج الي المزيد من الوقت‬ ‫ومن التضحيات‪ ،‬لسبب بسيط وهو‬ ‫ان كل عملية تغيير حقيقي تصطدم‬ ‫–عادة‪ -‬بقوة مقاومة لحركة التغيير‬ ‫ليس بسبب الحفاظ عن المصالح‬ ‫واالمتيازات التي قد تدار نتيجة‬ ‫لذلك فحسب وإنما استنادا إلى‬ ‫عقليات وثقافات وممارسات تشكلت‬ ‫على مدى حكم العهود السابقة‬ ‫األمر الذي سيعيق تحقيق التغيير‬ ‫المنشود في الزمن وبالطريقة‬ ‫التي يريد الشعب‪ ،‬وان كان هناك‬ ‫إجماع بأن تحقيق هذا التغيير يعتبر‬ ‫بالنسبة للمواطن وللحكومة الجديدة‬ ‫الوسيلة الرئيسية لتحقيق التوازن‬ ‫واالستقرار االجتماعي والسياسي‪.‬‬ ‫وفي األخير نقول لرئيس لحكومة‬ ‫الجديد الذاكرة السياسية المغربية‬ ‫حلمت بالتغيير في عهد حكومتين‬ ‫وفي محطتين تاريخيتين هامتين من‬ ‫تاريخ المغرب المعاصر لكنها صدمت‬ ‫في نهاية المطاف حينما رأت حلمها‬ ‫يتحول الى سراب‪.‬الحلم األول كان‬ ‫مع حكومة الراحل عبد اهلل ابراهيم‬ ‫التي أجهضت في بداية مشوارها‬ ‫وضاع الحلم االول‪..‬والحلم الثاني‬ ‫كان مع حكومة التناوب بقيادة عبد‬ ‫الرحمان اليوسفي لكنه حلم أجهض‬ ‫سنة ‪ 2002‬نتيجة عدم االلتزام‬ ‫بالمنهجية الديمقراطية فضاع الحلم‬ ‫الثاني‪ .‬وها هي الذاكرة السياسية‬ ‫المغربية سنة ‪ 2011‬تنسى الحلمين‬ ‫السرابين وتعود للحلم من جديد مع‬ ‫األمين العام لحزب العدالة والتنمية‬ ‫التي جعلته الشرعية الشعبية بان‬ ‫يصبح اول رئيس حكومة في ظل‬ ‫الدستور الجديد وأول رئيس حكومة‬ ‫منتم لحزب ذو مرجعية دينية وكلها‬ ‫أمل بأنها في الحلم الثالث لن تصدم‬ ‫‪ ،‬بل انها سترى حلمها يتحقق ولو‬ ‫نسبيا‪.‬لنرى ماذا ستقدم حكومة‬ ‫بنكيران للشعب المغربي؟ وأي قيمة‬ ‫مضافة سيقدمها بنكيران وحزبه الى‬ ‫تدبير السياسات العمومية؟ وكيف‬ ‫ستحول كل شعاراتها وخطابتها الى‬ ‫أفعال والى ممارسات من شانها‬ ‫ان تعيد الثقة للمواطن في العمل‬ ‫الحكومي؟‬


‫إعـــالنــــــــات‬

‫�إداري ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــة‬ ‫المملكة المغربية‬ ‫وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي‬ ‫وتكوين األطر والبحث العلمي‬ ‫قطاع التعليم المدرسي‬ ‫األكاديمية الجهوية للتربية والتكوين جهة‬ ‫سوس ماسة درعة‬ ‫نيابة أكادير إداوتنان‬ ‫إعالن عن طلب عروض مفتوح رقم‪/37 :‬‬ ‫‪EXP/2011‬‬

‫في ‪ 30/12/2011‬على الساعة الرابعة بعد الزوال‬ ‫(‪)16H00‬سيتم في مكاتب نيابة وزارة التربية الوطنية‬ ‫والتعليم العالي وتكوين األطر والبحث العلمي قطاع‬ ‫التعليم المدرسي بأكادير‪ ،‬فتح األظرفة المتعلقة بطلب‬ ‫العروض المفتوح رقم ‪ EXP/2011/37 :‬ألجل‪:‬‬ ‫حراسة و نظافة مركز تكوين المعلمين و المؤسسات‬ ‫التابعة لنيابة أكادير إداوتنان‪.‬‬ ‫تتكون هذه الصفقة حصصتين ‪:‬‬ ‫الحصة رقم ‪ : 1‬الحراسة‪.‬‬ ‫الحصة رقم ‪ : 2‬النظافة‪.‬‬ ‫يمكن سحب ملف طلب العروض بنيابة وزارة التربية‬ ‫الوطنية بأكادير إداوتنان ‪ -‬مصلحة الشؤون اإلدارية‬ ‫والمالية – مكتب الصفقات‪ ،‬و يمكن كذلك نقله إلكترونيا‬ ‫من بوابة صفقات الدول ة ‪shttp://www.marche‬‬ ‫‪publics.gov.ma‬‬ ‫و يمكن إرسال ملف طلب العروض إلى المتنافسين‪،‬‬ ‫بطلب منهم طبق الشروط الواردة في المادة ‪ 19‬من‬ ‫المرسوم رقم ‪ 2.06.388‬الصادر في ‪ 16‬محرم‬ ‫‪ 5( 1428‬فبراير ‪ )2007‬بتحديد شروط و أشكال‬ ‫إبرام صفقات الدولة و كدا بعض القواعد المتعلقة‬ ‫بتدبيرها و مراقبتها؛‬ ‫يجب أن يكون كل من محتوى وتقديم ملفات المتنافسين‬ ‫مطابقين لمقتضيات المادتين ‪ 26‬و ‪ 28‬من المرسوم‬ ‫رقم ‪ 388-06-2‬السالف الذكر؛‬ ‫ويمكن للمتنافسين‪:‬‬ ‫* إما إيداع أظرفتهم مقابل وصل بمكتب الصفقات_‬ ‫مصلحة الشؤون اإلدارية والمالية بهذه النيابة؛‬ ‫* إما إرسالها عن طريق البريد المضمون بإفادة‬ ‫باالستالم إلى المكتب السالف الذكر؛‬ ‫* إما تسليمها مباشرة لرئيس لجنة طلب العروض عند‬ ‫بداية الجلسة وقبل فتح األظرفة؛‬ ‫* الضمانة المؤقتة حددت في‪:‬‬ ‫الحصة رقم ‪( 5000,00 : 1‬خمسة آالف) درهم‪.‬‬ ‫الحصة رقم ‪( 00 ,000 2 : 2‬ألفا) درهم‪.‬‬ ‫إن الوثائق اإلثباتية الواجب اإلدالء بها هي تلك المقررة‬ ‫في المادة ‪ 23‬من المرسوم رقم‬ ‫‪ 388-06-2‬المذكور‪ ،‬وهي كما يلي‪:‬‬ ‫‪ )1‬الملف اإلداري الذي يتضمن الوثائق التالية ‪:‬‬ ‫أ ‪ -‬التصريح بالشرف؛‬ ‫ب‪ -‬الوثيقة أو الوثائق التي تثبت السلطات المخولة إلى‬ ‫الشخص الذي يتصرف باسم المتنافس؛‬ ‫ج‪ -‬شهادة القابض مسلمة منذ أقل من سنة في محل‬ ‫فرض الضريبة تثبت أن المتنافس في وضعية جبائية‬ ‫قانونية؛‬ ‫د‪ -‬الشهادة المسلمة منذ اقل من سنة من طرف الصندوق‬ ‫الوطني للضمان االجتماعي تثبت أن المتنافس في‬ ‫وضعية قانونية تجاهه؛‬ ‫ه‪ -‬الضمانة المؤقتة؛‬ ‫و‪ -‬شهادة القيد في السجل التجاري‪.‬‬ ‫‪ )2‬الملف التقني الذي يتضمن الوثائق التالية ‪:‬‬ ‫أ‪ -‬مذكرة تبين الوسائل البشرية والتقنية التي يتوفر عليها‬ ‫وتاريخ وطبيعة وأهمية األعمال التي أنجزها أو ساهم‬ ‫في إنجازها؛‬ ‫ب‪ -‬الشهادات المسلمة من طرف رجال الفن الذين‬ ‫أشرفوا على هذه األعمال أو من طرف المستفيدين‬ ‫العامين أو الخواص مع بيان طبيعة األعمال ومبلغها‬ ‫وآجال وتواريخ إنجازها والتقييم واسم الموقع وصفته‪.‬‬ ‫ملحوظة ‪ :‬يجب أن تحمل المذكرة التي تبين الوسائل‬ ‫البشرية والتقنية توقيع و خاتم المتعهد‪.‬‬ ‫‪ )3‬الملف التكميلي‪:‬‬ ‫ دفتر التحمالت الخاصة (‪ )CPS‬موقع بالصفحة‬‫األخيرة مع اإل شارة المخطوطة " مقروء و مقبول " و‬ ‫مؤشر على جميع الصفحات‬ ‫ نظام االستشارة موقع بالصفحة األخيرة و مؤشر على‬‫جميع الصفحات‬ ‫ملحوظة‪ :‬يجب أن تكون الوثائق المدلى بها إما أصلية‬ ‫أونسخ مصادق عليها‬ ‫‪768/2011‬‬

‫المملكة المغربية‬ ‫وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي‬ ‫وتكوين األطر والبحث العلمي‬

‫‪11‬‬

‫قطاع التعليم المدرسي‬ ‫األكاديمية الجهوية للتربية والتكوين‬ ‫جهة سوس ماسة درعة‬ ‫نيابة أكادير إداوتنان‬ ‫إعالن عن طلب عروض أثمان مفتوح رقم‬ ‫‪EXP/2011/38‬‬

‫في‪ 30/12/2011‬على الساعة الخامسة بعد الزوال‪،‬‬ ‫سيتم في مكاتب نيابة وزارة التربية الوطنية والتعليم‬ ‫العالي وتكوين األطر و البحث العلمي بأكاد ير اداوتنان‬ ‫فتح األظرفة المتعلقة بطلب العروض بعروض أثمان‬ ‫رقم ‪ EXP/2011/38 :‬ألجل تزويـد داخلية الثانوية‬ ‫التاهيلية الخليج باكادير والمطعم المدرسي الثانوية‬ ‫االعدادية عقبة بن نافع بتدرارت بالمواد الغذائية‪.‬‬ ‫تتكون هذه الصفقة من ستة (‪ )05‬حصص ‪:‬‬ ‫رقم الحصة‪1 :‬‬ ‫مضمونها‪ :‬اللحم و األحشاء‬ ‫مبلغ الضمان المؤقت بالدرهم‪2500.00Dhs :‬‬ ‫رقم الحصة‪2 :‬‬ ‫مضمونها‪ :‬الدجاج و البيض‬ ‫مبلغ الضمان المؤقت بالدرهم‪1000.00Dhs :‬‬ ‫رقم الحصة‪3 :‬‬ ‫مضمونها‪ :‬الخبز و الحلويات‬ ‫مبلغ الضمان المؤقت بالدرهم‪1200.00Dhs :‬‬ ‫رقم الحصة‪4 :‬‬ ‫مضمونها‪ :‬الخضر و الفواكه‬ ‫مبلغ الضمان المؤقت بالدرهم‪1500.00Dhs :‬‬ ‫رقم الحصة‪5 :‬‬ ‫مضمونها‪ :‬مواد البقالة‬ ‫مبلغ الضمان المؤقت بالدرهم‪1600.00Dhs :‬‬ ‫يمكن سحب ملف طلب العروض بنيابة وزارة التربية‬ ‫الوطنية والتعليم العالي وتكوين األطر و البحث العلمي‬ ‫بأكادير إداوتنان ‪ -‬مصلحة الشؤون اإلدارية والمالية –‬ ‫مكتب وحدة الصفقات‪ ،‬و يمكن كذلك نقله إلكترونيا من‬ ‫بوابة صفقات الدول ة ‪uhttp://www.marchesp‬‬ ‫‪blics.gov.ma‬‬ ‫و يمكن إرسال ملف طلب العروض إلى المتنافسين‪،‬‬ ‫بطلب منهم طبق الشروط الواردة في المادة ‪ 19‬من‬ ‫المرسوم رقم ‪ 2.06.388‬الصادر في ‪ 16‬محرم‬ ‫‪ 5( 1428‬فبراير ‪ )2007‬بتحديد شروط و أشكال‬ ‫إبرام صفقات الدولة و كدا بعض القواعد المتعلقة‬ ‫بتدبيرها و مراقبتها؛‬ ‫يجب أن يكون كل من محتوى وتقديم ملفات المتنافسين‬ ‫مطابقين لمقتضيات المادتين ‪ 26‬و ‪ 28‬من المرسوم‬ ‫رقم ‪ 388-06-2‬السالف الذكر؛‬ ‫ويمكن للمتنافسين‪:‬‬ ‫* إما إيداع أظرفتهم مقابل وصل بمصلحة الشؤون‬ ‫اإلدارية والمالية بهذه النيابة؛‬ ‫* إما إرسالها عن طريق البريد المضمون بإفادة‬ ‫باالستالم إلى المصلحة السالفة الذكر؛‬ ‫* إما تسليمها مباشرة لرئيس لجنة طلب العروض عند‬ ‫بداية الجلسة وقبل فتح األظرفة؛‬ ‫إن الوثائق المثبتة الواجب اإلدالء بهـا هي تلك المقـررة‬ ‫في المادة ‪ 23‬من المرسوم رقم‬ ‫‪ 2 388-06‬المذكور وهي كما يلي‪:‬‬‫‪ .1‬الملف اإلداري الذي يتضمن الوثائق التالية ‪:‬‬ ‫أ‌‪ -‬التصريح بالشرف‪.‬‬ ‫ب‌‪ -‬الوثيقة أو الوثائق التي تثبث السلطات المخولة إلى‬ ‫الشخص الذي يتصرف باسم المتنافس؛‬ ‫ت‌‪ -‬شهادة أو نسخة لها مشهود بمطابقتها لألصل مسلمة‬ ‫مند أقل من سنة من طرف اإلدارة المختصة تثبت أن‬ ‫المتنافس في وضعية جبائية قانونية؛‬ ‫ث‌‪ -‬شهادة أو نسخة لها مشهود بمطابقتها لألصل مسلمة‬ ‫مند أقل من سنة من طرف الصندوق الوطني للضمان‬ ‫االجتماعي تثبت أن المتنافس في وضعية قانونية تجاه‬ ‫هدا الصندوق؛‬ ‫ج‌‪ -‬وصل الضمان المؤقت أو شهادة الكفالة الشخصية‬ ‫والتضامنية التي تقوم مقامه؛‬ ‫ح‌‪ -‬شهادة القيد في السجل التجاري؛‬ ‫ملحوظـــــــة‪ :‬يتعين على المتنافسين غير المقيمين‬ ‫بالمغرب اإلدالء بالشهادات المعادلة للوثائق المشار إليها‬ ‫في الفقرات ج) – د) و و) أو تصريح أمام سلطة قضائية‬ ‫أو إدارية أو موثق أو هيئة مؤهلة في البلد األصلي في‬ ‫حالة عدم تسليمها‪.‬‬ ‫‪ .2‬الملف التقني الذي يتضمن الوثائق التالية ‪:‬‬ ‫أ‪ -‬مذكرة تبين الوسائل البشرية والتقنية التي يتوفر عليها‬ ‫و مكان و تاريخ و طبيعة و أهمية األعمال التي أنجزها‬ ‫أو ساهم في إنجازها؛‬ ‫ب‪ -‬الشهادات المسلمة من طرف رجال الفن الذين‬ ‫أشرفوا على هده األعمال أو من طرف المستفيدين‬ ‫العامين أو الخواص منها مع بيان طبيعة األعمال‪ ،‬و‬ ‫مبلغها آجال و تواريخ إنجازها و التقييم اسم الموقع و‬ ‫صفته؛‬

‫السنة الثانية ‪ -‬العدد‪77 :‬‬

‫من ‪ 08‬إلى ‪ 14‬دجنبر ‪2011‬‬

‫‪ .3‬الملف اإلضافي الذي يتضمن ‪:‬‬ ‫ دفتر التحمالت الخاصة (‪ )CPS‬موقع بالصفحة‬‫األخيرة مع اإل شارة المخطوطة " مقروء و مقبول " و‬ ‫مؤشر على جميع الصفحات ؛‬ ‫ نظام االستشارة موقع بالصفحة األخيرة و مؤشر على‬‫جميع الصفحات؛‬ ‫ملحوظـــــــة‪ :‬يجب أن تكون الوثائق المدلى بها إما‬ ‫أصلية أو نسخا مصادق عليها‪.‬‬ ‫‪769/2011‬‬

‫المملكة المغربية‬ ‫وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي‬ ‫وتكوين األطر والبحث العلمي‬ ‫قطاع التعليم المدرسي‬ ‫األكاديمية الجهوية للتربية والتكوين جهة‬ ‫سوس ماسة درعة‬ ‫نيابة أكادير إداوتنان‬ ‫إعالن عن طلب عروض مفتوح رقم‪/11 :‬‬ ‫‪INV-AGA/2030‬‬ ‫في يوم ‪ 2011\12\30‬على الساعة العاشرة صباحا‬ ‫(‪ )10h00‬سيتم في مكاتب نيابة وزارة التربية‬ ‫الوطنية والتعليم العالي وتكوين األطر والبحث العلمي‬ ‫قطاع التعليم المدرسي بأكادير‪ ،‬فتح األظرفة المتعلقة‬ ‫بطلب العروض المفتوح رقم ‪INV-AGA/2030/11‬‬ ‫ألجل‪:‬‬ ‫حصة رقم‪ : 1‬المراقبة للدراسات و تتبع اشغال بناء‬‫المدرسة االبتدائية تدرارت بالجماعة الحضرية اكادير‪-‬‬ ‫عمالة اكادير اداوتنان‬ ‫حصة رقم ‪ 2:‬المراقبة للدراسات و تتبع اشغال بناء‬‫حجرتين دراسيتين بالمدرسة االبتدائية مسكينة بالجماعة‬ ‫الحضرية اكادير ‪-‬عمالة اكادير اداوتنان‬ ‫حصة رقم‪ : 3‬المراقبة للدراسات و تتبع اشغال تعويض‬‫ستة اقسام بالمدرسة االبتدائية االمام الشافعي بالجماعة‬ ‫القروية الدراركة‪-‬عمالة اكادير اداوتنان‬ ‫تتكون هذه الصفقة من ثالث حصص‪.‬‬ ‫يمكن سحب ملفات طلب العروض بنيابة وزارة التربية‬ ‫الوطنية والتعليم العالي وتكوين األطر والبحث العلمي‪-‬‬ ‫قطاع التعليم المدرسي‪ -‬اكادير اداوتنان مصلحة الشؤون‬ ‫اإلدارية والمالية‪-‬مكتب الصفقات‪ .‬ويمكن كذلك نفله‬ ‫إلكترونيا من بوابة صفقات الدولة‪:‬‬ ‫(‪www.marchespublics.gov.ma‬‬ ‫ويمكن إرسال ملف طلب العروض إلى المتنافسين بطلب‬ ‫منهم طبق الشروط الواردة في المادة ‪ 19‬من المرسوم‬ ‫رقم ‪ 2.06.388‬الصادر في ‪ 16‬محرم ‪5( 1428‬‬ ‫فبراير‪ )2007‬بتحديد شروط وأشكال إبرام صفقات‬ ‫الدولة وكذا بعض القواعد المتعلقة بتدبيرها ومراقبتها‪.‬‬ ‫يجب أن يكون كل من محتوى وتقديم ملفات المتنافسين‬ ‫مطابقين لمقتضيات المادتين ‪ 26‬و‪ 28‬من المرسوم‬ ‫رقم ‪ 388-06-2‬الصادر في ‪ 16‬محرم ‪1428‬‬ ‫) ‪ 05‬فبراير‪ )2007‬بتحديد شروط وأشكال إبرام‬ ‫صفقات الدولة وكذا بعض المقتضيات المتعلقة بمراقبتها‬ ‫وتدبيرها‪.‬‬ ‫ويمكن للمتنافسين‪:‬‬ ‫ إما إيداع أظرفتهم مقابل وصل بمصلحة الشؤون‬‫اإلدارية والمالية نيابة أكادير اداوتنان‪.‬‬ ‫ إما إرسالها عن طريق البريد المضمون بإفادة‬‫باالستالم إلى المصلحة المذكورة أعاله‪.‬‬ ‫ إما تسليمها مباشرة لرئيس لجنة طلب العروض عند‬‫بداية الجلسة وقبل فتح األظرفة‪.‬‬ ‫إن الوثائق اإلثباتية الواجب اإلدالء بها هي تلك المقررة‬ ‫في المادة ‪ 23‬من المرسوم رقم‬ ‫‪ 388-06-2‬المذكور‪ ،‬وهي كما يلي‪:‬‬ ‫‪ )1‬الملف اإلداري الذي يتضمن الوثائق التالية ‪:‬‬ ‫أ‪ -‬التصريح بالشرف‪.‬‬ ‫ب‪ -‬الوثيقة أو الوثائق التي تثبت السلطات المخولة إلى‬ ‫الشخص الذي يتصرف باسم المتنافس‪.‬‬ ‫ج‪ -‬شهادة أونسخة مشهود بمطابقتها لألصل مسلمة منذ‬ ‫أقل من سنة من طرف اإلدارة المتخصصة في محل‬ ‫الضريبة تثبت أن المتنافس في وضعية جبائية قانونية‪.‬‬ ‫د‪ -‬شهادة أونسخة مشهود بمطابقتها لألصل مسلمة‬ ‫منذ أقل من سنة من طرف الصندوق الوطني للضمان‬ ‫االجتماعي تثبت أن المتنافس في وضعية قانونية تجاه‬ ‫هذا الصندوق‪.‬‬ ‫و‪ -‬شهادة القيد بالسجل التجاري ‪.‬‬ ‫‪ )2‬الملف التقني الذي يتضمن الوثائق التالية ‪:‬‬ ‫ا ‪ -‬مذكرة تبين الوسائل البشرية والتقنية التي يتوفر عليها‬ ‫و مكان و تاريخ و طبيعة و أهمية األعمال التي أنجزها‬ ‫أو ساهم في إنجازها؛‬ ‫ب ‪ -‬الشهادات المسلمة من طرف رجال الفن الذين‬ ‫أشرفوا على هده األعمال أو من طرف المستفيدين‬

‫أسبوعية وطنية مستقلة شاملة‬

‫العامين أو الخواص منها مع بيان طبيعة األعمال‪ ،‬و‬ ‫م��لغها آجال و تواريخ إنجازها و التقييم اسم الموقع و‬ ‫صفته؛‬ ‫‪ )3‬الملف التكميلي‪:‬‬ ‫ الوثائق التكميلية المطلوبة في ملف طلب العروض‬‫ملحوظة‪ :‬يجب أن تكون الوثائق المدلى بها إما أصلية‬ ‫أونسخ مصادق عليها‬ ‫‪770/2011‬‬

‫المملكة المغربية‬ ‫وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي‬ ‫وتكوين األطر والبحث العلمي‬ ‫قطاع التعليم المدرسي‬ ‫األكاديمية الجهوية للتربية والتكوين جهة‬ ‫سوس ماسة درعة‬ ‫نيابة أكادير إداوتنان‬ ‫إعالن عن طلب عروض مفتوح رقم‪/11 :‬‬ ‫‪INV-AGA/2035‬‬ ‫في يوم ‪ 2011\12\30‬على الساعة الثالثة و النصف‬ ‫بعد الزوال (‪ )15h30‬سيتم في مكاتب نيابة وزارة‬ ‫التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين األطر والبحث‬ ‫العلمي قطاع التعليم المدرسي بأكادير‪ ،‬فتح األظرفة‬ ‫المتعلقة بطلب العروض المفتوح رقم ‪INV-/11‬‬ ‫‪ AGA/2035‬ألجل‪:‬‬ ‫حصة رقم‪ : 1‬مراقبة جودة معدات اشغال بناء المدرسة‬‫االبتدائية تدرارت بالجماعة الحضرية اكادير‪-‬عمالة‬ ‫اكادير اداوتنان‬ ‫حصة رقم ‪ 2:‬مراقبة جودة معدات اشغال بناء حجرتين‬‫دراسيتين بالمدرسة االبتدائية مسكينة بالجماعة الحضرية‬ ‫اكادير ‪-‬عمالة اكادير اداوتنان‬ ‫حصة رقم‪ : 3‬مراقبة جودة معدات اشغال تعويض‬‫ستة اقسام بالمدرسة االبتدائية االمام الشافعي بالجماعة‬ ‫القروية الدراركة‪-‬عمالة اكادير اداوتنان‬ ‫تتكون هذه الصفقة من ثالث حصص‪.‬‬ ‫يمكن سحب ملفات طلب العروض بنيابة وزارة التربية‬ ‫الوطنية والتعليم العالي وتكوين األطر والبحث العلمي‪-‬‬ ‫قطاع التعليم المدرسي‪ -‬اكادير اداوتنان مصلحة الشؤون‬ ‫اإلدارية والمالية‪-‬مكتب الصفقات‪ .‬ويمكن كذلك نفله‬ ‫إلكترونيا من بوابة صفقات الدولة‪:‬‬ ‫‪www.marchespublics.gov.ma‬‬ ‫ويمكن إرسال ملف طلب العروض إلى المتنافسين بطلب‬ ‫منهم طبق الشروط الواردة في المادة ‪ 19‬من المرسوم‬ ‫رقم ‪ 2.06.388‬الصادر في ‪ 16‬محرم ‪5( 1428‬‬ ‫فبراير‪ )2007‬بتحديد شروط وأشكال إبرام صفقات‬ ‫الدولة وكذا بعض القواعد المتعلقة بتدبيرها ومراقبتها‪.‬‬ ‫يجب أن يكون كل من محتوى وتقديم ملفات المتنافسين‬ ‫مطابقين لمقتضيات المادتين ‪ 26‬و‪ 28‬من المرسوم‬ ‫رقم ‪ 388-06-2‬الصادر في ‪ 16‬محرم ‪1428‬‬ ‫) ‪ 05‬فبراير‪ )2007‬بتحديد شروط وأشكال إبرام‬ ‫صفقات الدولة وكذا بعض المقتضيات المتعلقة بمراقبتها‬ ‫وتدبيرها‪.‬‬ ‫ويمكن للمتنافسين‪:‬‬ ‫ إما إيداع أظرفتهم مقابل وصل بمصلحة الشؤون‬‫اإلدارية والمالية نيابة أكادير اداوتنان‪.‬‬ ‫ إما إرسالها عن طريق البريد المضمون بإفادة‬‫باالستالم إلى المصلحة المذكورة أعاله‪.‬‬ ‫ إما تسليمها مباشرة لرئيس لجنة طلب العروض‬‫عند بداية الجلسة وقبل فتح األظرفة‪.‬‬ ‫إن الوثائق اإلثباتية الواجب اإلدالء بها هي تلك المقررة‬ ‫في المادة ‪ 23‬من المرسوم رقم‬ ‫‪ 388-06-2‬المذكور‪ ،‬وهي كما يلي‪:‬‬ ‫‪ )1‬الملف اإلداري الذي يتضمن الوثائق التالية ‪:‬‬ ‫أ‪ -‬التصريح بالشرف‪.‬‬ ‫ب‪ -‬الوثيقة أو الوثائق التي تثبت السلطات المخولة إلى‬ ‫الشخص الذي يتصرف باسم المتنافس‪.‬‬ ‫ج‪ -‬شهادة أونسخة مشهود بمطابقتها لألصل مسلمة منذ‬ ‫أقل من سنة من طرف اإلدارة المتخصصة في محل‬ ‫الضريبة تثبت أن المتنافس في وضعية جبائية قانونية‪.‬‬ ‫د‪ -‬شهادة أونسخة مشهود بمطابقتها لألصل مسلمة‬ ‫منذ أقل من سنة من طرف الصندوق الوطني للضمان‬ ‫االجتماعي تثبت أن المتنافس في وضعية قانونية تجاه‬ ‫هذا الصندوق‪.‬‬ ‫و‪ -‬شهادة القيد بالسجل التجاري ‪.‬‬ ‫‪ )2‬الملف التقني الذي يتضمن الوثائق التالية ‪:‬‬ ‫ا‪ -‬شهادة االعتماد في مجال التخصص‪:D12‬؛‬ ‫ب‪ -‬مذكرة تبين الوسائل البشرية والتقنية التي يتوفر‬ ‫عليها و مكان و تاريخ و طبيعة و أهمية األعمال التي‬ ‫أنجزها أو ساهم في إنجازها؛‬ ‫ج‪ -‬الشهادات المسلمة من طرف رجال الفن الذين أشرفوا‬ ‫على هده األعمال أو من طرف المستفيدين العامين أو‬

‫الخواص منها مع بيان طبيعة األعمال‪ ،‬و مبلغها آجال و‬ ‫تواريخ إنجازها و التقييم اسم الموقع و صفته؛‬ ‫‪ )3‬الملف التكميلي‪:‬‬ ‫ الوثائق التكميلية المطلوبة في ملف طلب العروض‬‫ملحوظة‪ :‬يجب أن تكون الوثائق المدلى بها إما أصلية‬ ‫أونسخ مصادق عليها‬ ‫‪771/2011‬‬

‫المملكة المغربية‬ ‫وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي‬ ‫وتكوين األطر والبحث العلمي‬ ‫قطاع التعليم المدرسي‬ ‫األكاديمية الجهوية للتربية والتكوين جهة‬ ‫سوس ماسة درعة‬ ‫نيابة أكادير إداوتنان‬ ‫إعالن عن طلب عروض مفتوح رقم‪/11 :‬‬ ‫‪INV-AGA/2036‬‬ ‫في يوم ‪ 2011\12\30‬على الساعة الرابعة بعد‬ ‫الزوال (‪ )16h00‬سيتم في مكاتب نيابة وزارة التربية‬ ‫الوطنية والتعليم العالي وتكوين األطر والبحث العلمي‬ ‫قطاع التعليم المدرسي بأكادير‪ ،‬فتح األظرفة المتعلقة‬ ‫بطلب العروض المفتوح رقم ‪INV-AGA/2036/11‬‬ ‫ألجل‪:‬‬ ‫حصة رقم‪ : 1‬الدراسات التقنية وتتبع اشغال بناء‬‫المدرسة االبتدائية تدرارت بالجماعة الحضرية اكادير‪-‬‬ ‫عمالة اكادير اداوتنان‬ ‫حصة رقم ‪ :‬الدراسات التقنية وتتبع اشغال بناء‬‫حجرتين دراسيتين بالمدرسة االبتدائية مسكينة بالجماعة‬ ‫الحضرية اكادير ‪-‬عمالة اكادير اداوتنان‬ ‫حصة رقم‪ : 3‬الدراسات التقنية وتتبع اشغال تعويض‬‫ستة اقسام بالمدرسة االبتدائية االمام الشافعي بالجماعة‬ ‫القروية الدراركة‪-‬عمالة اكادير اداوتنان‬ ‫تتكون هذه الصفقة من ثالث حصص‪.‬‬ ‫يمكن سحب ملفات طلب العروض بنيابة وزارة التربية‬ ‫الوطنية والتعليم العالي وتكوين األطر والبحث العلمي‪-‬‬ ‫قطاع التعليم المدرسي‪ -‬اكادير اداوتنان مصلحة الشؤون‬ ‫اإلدارية والمالية‪-‬مكتب الصفقات‪ .‬ويمكن كذلك نفله‬ ‫إلكترونيا من بوابة صفقات الدولة‪rwww.ma ( (:‬‬ ‫‪chespublics.gov.ma‬‬ ‫ويمكن إرسال ملف طلب العروض إلى المتنافسين بطلب‬ ‫منهم طبق الشروط الواردة في المادة ‪ 19‬من المرسوم‬ ‫رقم ‪ 2.06.388‬الصادر في ‪ 16‬محرم ‪5( 1428‬‬ ‫فبراير‪ )2007‬بتحديد شروط وأشكال إبرام صفقات‬ ‫الدولة وكذا بعض القواعد المتعلقة بتدبيرها ومراقبتها‪.‬‬ ‫يجب أن يكون كل من محتوى وتقديم ملفات المتنافسين‬ ‫مطابقين لمقتضيات المادتين ‪ 26‬و‪ 28‬من المرسوم‬ ‫رقم ‪ 388-06-2‬الصادر في ‪ 16‬محرم ‪1428‬‬ ‫) ‪ 05‬فبراير‪ )2007‬بتحديد شروط وأشكال إبرام‬ ‫صفقات الدولة وكذا بعض المقتضيات المتعلقة بمراقبتها‬ ‫وتدبيرها‪.‬‬ ‫ويمكن للمتنافسين‪:‬‬ ‫ إما إيداع أظرفتهم مقابل وصل بمصلحة الشؤون‬‫اإلدارية والمالية نيابة أكادير اداوتنان‪.‬‬ ‫ إما إرسالها عن طريق البريد المضمون بإفادة‬‫باالستالم إلى المصلحة المذكورة أعاله‪.‬‬ ‫ إما تسليمها مباشرة لرئيس لجنة طلب العروض عند‬‫بداية الجلسة وقبل فتح األظرفة‪.‬‬ ‫إن الوثائق اإلثباتية الواجب اإلدالء بها هي تلك المقررة‬ ‫في المادة ‪ 23‬من المرسوم رقم ‪ 388-06-2‬المذكور‪،‬‬ ‫وهي كما يلي‪:‬‬ ‫‪ )1‬الملف اإلداري الذي يتضمن الوثائق التالية ‪:‬‬ ‫أ‪ -‬التصريح بالشرف‪.‬‬ ‫ب‪ -‬الوثيقة أو الوثائق التي تثبت السلطات المخولة إلى‬ ‫الشخص الذي يتصرف باسم المتنافس‪.‬‬ ‫ج‪ -‬شهادة أونسخة مشهود بمطابقتها لألصل مسلمة منذ‬ ‫أقل من سنة من طرف اإلدارة المتخصصة في محل‬ ‫الضريبة تثبت أن المتنافس في وضعية جبائية قانونية‪.‬‬ ‫د‪ -‬شهادة أونسخة مشهود بمطابقتها لألصل مسلمة‬ ‫منذ أقل من سنة من طرف الصندوق الوطني للضمان‬ ‫االجتماعي تثبت أن المتنافس في وضعية قانونية تجاه‬ ‫هذا الصندوق‪.‬‬ ‫و‪ -‬شهادة القيد بالسجل التجاري ‪.‬‬ ‫‪ )2‬الملف التقني الذي يتضمن الوثائق التالية ‪:‬‬ ‫ا‪ -‬شهادة االعتماد في مجال التخصص ‪D14, D15‬‬ ‫‪: et D16‬‬ ‫‪ )3‬الملف التكميلي‪:‬‬ ‫ الوثائق التكميلية المطلوبة في ملف طلب العروض‬‫ملحوظة‪ :‬يجب أن تكون الوثائق المدلى بها إما أصلية‬ ‫أونسخ مصادق عليها‬ ‫‪772/2011‬‬


‫إعـــالنــــــــات‬

‫�إداري ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــة‬ ‫المملكة المغربية‬ ‫وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين األطر‬ ‫والبحث العلمي‬ ‫قطاع التعليم المدرسي‬ ‫األكاديمية الجهوية للتربية والتكوين جهة سوس‬ ‫ماسة درعة‬ ‫نيابة أكادير إداوتنان‬ ‫إعالن عن طلب عروض مفتوح رقم‪INV-/29:‬‬ ‫‪AGA/2011‬‬

‫في ‪ 2011/12/30‬على الساعة التاسعة صباحا‬ ‫(‪)09H00‬سيتم في مكاتب نيابة وزارة التربية الوطنية‬ ‫والتعليم العالي وتكوين األطر والبحث العلمي قطاع التعليم‬ ‫المدرسي بأكادير‪ ،‬فتح األظرفة المتعلقة بطلب العروض‬ ‫المفتوح رقم‪ INV-AGA/2011/29 :‬ألجل‪:‬‬ ‫رقم الحصة‪1 :‬‬ ‫مضمونها‪ :‬اشغال ترميم اربعة اقسام للتعليم االولي في‬ ‫المؤسسات التعليمية التابعة لنيابة أكادير إداوتنان‪.‬‬ ‫مبلغ الضمان المؤقت بالدرهم‪2500.00Dhs :‬‬ ‫رقم الحصة‪2 :‬‬ ‫مضمونها‪ :‬اشغال ترميم اربعة اقسام الاطفال ذوي‬ ‫االحتياجات الخاصة في المؤسسات التعليمية التابعة لنيابة‬ ‫أكادير إداوتنان‬ ‫مبلغ الضمان المؤقت بالدرهم‪1500.00Dhs :‬‬ ‫رقم الحصة‪3 :‬‬ ‫مضمونها‪ :‬اشغال ترميم سبع مكتبات مدرسية في‬ ‫المؤسسات التعليمية التابعة لنيابة أكادير إداوتنان‬ ‫مبلغ الضمان المؤقت بالدرهم‪2500.00Dhs :‬‬ ‫تتكون هذه الصفقة من ثالثة حصص‪.‬‬ ‫يمكن سحب ملفات طلب العروض بنيابة وزارة التربية‬ ‫الوطنية والتعليم العالي وتكوين األطر والبحث العلمي‪-‬‬ ‫قطاع التعليم المدرسي‪ -‬اكادير اداوتنان مصلحة الشؤون‬ ‫اإلدارية والمالية‪-‬مكتب الصفقات‪ .‬ويمكن كذلك نفله‬ ‫إلكترونيا من بوابة صفقات الدولة‪:‬‬ ‫(‪)www.marchespublics.gov.ma‬‬ ‫ويمكن إرسال ملف طلب العروض إلى المتنافسين بطلب‬ ‫منهم طبق الشروط الواردة في المادة ‪ 19‬من المرسوم‬ ‫رقم ‪ 2.06.388‬الصادر في ‪ 16‬محرم ‪5( 1428‬‬ ‫فبراير‪ )2007‬بتحديد شروط وأشكال إبرام صفقات‬ ‫الدولة وكذا بعض القواعد المتعلقة بتدبيرها ومراقبتها‪.‬‬ ‫يجب أن يكون كل من محتوى وتقديم ملفات المتنافسين‬ ‫مطابقين لمقتضيات المادتين ‪ 26‬و‪ 28‬من المرسوم‬ ‫رقم ‪ 388-06-2‬الصادر في ‪ 16‬محرم ‪05 ) 1428‬‬ ‫فبراير‪ )2007‬بتحديد شروط وأشكال إبرام صفقات الدولة‬ ‫وكذا بعض المقتضيات المتعلقة بمراقبتها وتدبيرها‪.‬‬ ‫ويمكن للمتنافسين‪:‬‬ ‫ إما إيداع أظرفتهم مقابل وصل بمكتب الصفقات‬‫ مصلحة الشؤون اإلدارية والمالية ‪ -‬نيابة أكادير‬‫اداوتنان‪.‬‬ ‫ إما إرسالها عن طريق البريد المضمون بإفادة باالستالم‬‫إلى المكتب المذكورأعاله‪.‬‬ ‫ إما تسليمها مباشرة لرئيس لجنة طلب العروض عند‬‫بداية الجلسة وقبل فتح األظرفة‪.‬‬ ‫إن الوثائق اإلثباتية الواجب اإلدالء بها هي تلك المقررة‬ ‫في المادة ‪ 23‬من المرسوم رقم‬ ‫‪ 388-06-2‬المذكو��‪ ،‬وهي كما يلي‪:‬‬ ‫‪ )1‬الملف اإلداري الذي يتضمن الوثائق التالية ‪:‬‬ ‫أ‪ -‬التصريح بالشرف‪.‬‬ ‫ب‪ -‬الوثيقة أو الوثائق التي تثبت السلطات المخولة إلى‬ ‫الشخص الذي يتصرف باسم المتنافس‪.‬‬ ‫ج‪ -‬شهادة أونسخة مشهود بمطابقتها لألصل مسلمة منذ‬ ‫أقل من سنة من طرف اإلدارة المتخصصة في محل‬ ‫الضريبة تثبت أن المتنافس في وضعية جبائية قانونية‪.‬‬ ‫د‪ -‬شهادة أونسخة مشهود بمطابقتها لألصل مسلمة‬ ‫منذ أقل من سنة من طرف الصندوق الوطني للضمان‬ ‫االجتماعي تثبت أن المتنافس في وضعية قانونية تجاه‬ ‫هذا الصندوق‪.‬‬ ‫و‪ -‬شهادة القيد بالسجل التجاري ‪.‬‬ ‫ه‪ -‬وصل الضمانة المؤقتة أو شهادة الكفالة الشخصية‬ ‫والتضامنية التي تقوم مقامه‪.‬‬ ‫‪ )2‬الملف التقني الذي يتضمن الوثائق التالية ‪:‬‬ ‫ا‪ -‬مذكرة تبين الوسائل البشرية والتقنية التي يتوفر عليها و‬ ‫مكان و تاريخ و طبيعة و أهمية األعمال التي أنجزها أو‬ ‫ساهم في إنجازها )تحمل الطابع و التوقيع)؛؛‬ ‫ب‪ -‬الشهادات المسلمة من طرف رجال الفن الذين أشرفوا‬ ‫على هده األعمال أو من طرف المستفيدين العامين أو‬ ‫الخواص منها مع بيان طبيعة األعمال‪ ،‬و مبلغها آجال و‬ ‫تواريخ إنجازها و التقييم اسم الموقع و صفته؛‬ ‫‪ )3‬الملف التكميلي‪:‬‬ ‫ دفتر التحمالت الخاصة (‪ )CPS‬موقع بالصفحة‬‫األخيرة مع اإلشارة المخطوطة " مقروء و مقبول " و‬ ‫مؤشر على جميع الصفحات ؛‬ ‫ نظام االستشارة موقع بالصفحة األخيرة و مؤشر على‬‫جميع الصفحات؛‬

‫‪12‬‬

‫ملحوظة‪ :‬يجب أن تكون الوثائق المدلى بها إما أصلية‬ ‫أونسخ مصادق عليها‬ ‫‪773/2011‬‬

‫المملكة المغربية‬ ‫وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين األطر‬ ‫والبحث العلمي‬ ‫قطاع التعليم المدرسي‬ ‫األكاديمية الجهوية للتربية والتكوين جهة سوس‬ ‫ماسة درعة‬ ‫نيابة أكادير إداوتنان‬ ‫إعالن عن طلب عروض مفتوح رقم‪:‬‬ ‫‪INV-AGA/2011/31‬‬ ‫في يوم ‪ 30/12/2011‬على الساعة الحادية عشر‬ ‫صباحا (‪)11H00‬سيتم في مكاتب نيابة وزارة‬ ‫التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين األطر والبحث‬ ‫العلمي قطاع التعليم المدرسي بأكادير‪ ،‬فتح األظرفة‬ ‫المتعلقة بطلب العروض المفتوح رقم ‪INV-/31 :‬‬ ‫‪ AGA/2011‬ألجل‪ :‬أشغال توسيع الثانوية االعدادية‬ ‫عبد العالي بن شقرون ‪-‬الجماعة الحضرية اكادير ‪،‬‬ ‫عمالة أكادير إداوتنان‬ ‫تتكون هذه الصفقة من حصة واحدة‪.‬‬ ‫يمكن سحب ملفات طلب العروض بمصلحة الشؤون‬ ‫اإلدارية والمالية ‪ ،‬بنيابة وزارة التربية الوطنية والتعليم‬ ‫العالي وتكوين األطر والبحث العلمي‪ -‬قطاع التعليم‬ ‫المدرسي‪ -‬الكائنة بالحي السويسري ‪ ,23‬زنقة األمم‬ ‫المتحدة أكاد ير‪ .‬ويمكن كذلك نفله إلكترونيا من بوابة‬ ‫صفقات الدولة‪:‬‬ ‫(‪)www.marchespublics.gov.ma‬‬ ‫ويمكن إرسال ملف طلب العروض إلى المتنافسين بطلب‬ ‫منهم طبق الشروط الواردة في المادة ‪ 19‬من المرسوم‬ ‫رقم ‪ 2.06.388‬الصادر في ‪ 16‬محرم ‪5( 1428‬‬ ‫فبراير‪ )2007‬بتحديد شروط وأشكال إبرام صفقات‬ ‫الدولة وكذا بعض القواعد المتعلقة بتدبيرها ومراقبتها‪.‬‬ ‫يجب أن يكون كل من محتوى وتقديم ملفات المتنافسين‬ ‫مطابقين لمقتضيات المادتين ‪ 26‬و‪ 28‬من المرسوم‬ ‫رقم ‪ 388-06-2‬الصادر في ‪ 16‬محرم ‪05 ) 1428‬‬ ‫فبراير‪ )2007‬بتحديد شروط وأشكال إبرام صفقات الدولة‬ ‫وكذا بعض المقتضيات المتعلقة بمراقبتها وتدبيرها‪.‬‬ ‫ويمكن للمتنافسين‪:‬‬ ‫ إما إيداع أظرفتهم مقابل وصل بمكتب الصفقات‬‫ مصلحة الشؤون اإلدارية والمالية ‪ -‬نيابة أكادير‬‫اداوتنان‪.‬‬ ‫ إما إرسالها عن طريق البريد المضمون بإفادة باالستالم‬‫إلى المكتب المذكورأعاله‪.‬‬ ‫ إما تسليمها مباشرة لرئيس لجنة طلب العروض عند‬‫بداية الجلسة وقبل فتح األظرفة‪.‬‬ ‫الضمانة المؤقتة حددت في‪( 25000.00 :‬خمسة‬‫وعشرون الف) درهم‪.‬‬ ‫إن الوثائق اإلثباتية الواجب اإلدالء بها هي تلك المقررة‬ ‫في المادة ‪ 23‬من المرسوم رقم‬ ‫‪ 388-06-2‬المذكور‪ ،‬وهي كما يلي‪:‬‬ ‫‪ )1‬الملف اإلداري الذي يتضمن الوثائق التالية ‪:‬‬ ‫أ‪ -‬التصريح بالشرف‪.‬‬ ‫ب‪ -‬الوثيقة أو الوثائق التي تثبت السلطات المخولة إلى‬ ‫الشخص الذي يتصرف باسم المتنافس‪.‬‬ ‫ج‪ -‬شهادة أونسخة مشهود بمطابقتها لألصل مسلمة منذ‬ ‫أقل من سنة من طرف اإلدارة المتخصصة في محل‬ ‫الضريبة تثبت أن المتنافس في وضعية جبائية قانونية‪.‬‬ ‫د‪ -‬شهادة أونسخة مشهود بمطابقتها لألصل مسلمة‬ ‫منذ أقل من سنة من طرف الصندوق الوطني للضمان‬ ‫االجتماعي تثبت أن المتنافس في وضعية قانونية تجاه‬ ‫هذا الصندوق‪.‬‬ ‫و‪ -‬شهادة القيد بالسجل التجاري ‪.‬‬ ‫ه‪ -‬وصل الضمانة المؤقتة أو شهادة الكفالة الشخصية‬ ‫والتضامنية التي تقوم مقامه‪.‬‬ ‫‪ )2‬الملف التقني الذي يتضمن الوثائق التالية ‪:‬‬ ‫ نسخة مصادق عليها من شهادة التصنيف و التأهيل‬‫لمقاولة األشغال العمومية القطاع‪ 5:‬تصنيف ‪ 4‬المؤهالت‬ ‫المطلوبة‪5.5‬‬ ‫‪ )3‬الملف التكميلي‪:‬‬ ‫ دفتر التحمالت الخاصة (‪ )CPS‬موقع بالصفحة‬‫األخيرة مع اإلشارة المخطوطة " مقروء و مقبول " و‬ ‫مؤشر على جميع الصفحات ؛‬ ‫ نظام االستشارة موقع بالصفحة األخيرة و مؤشر على‬‫جميع الصفحات؛‬ ‫ملحوظة‪ :‬يجب أن تكون الوثائق المدلى بها إما أصلية‬ ‫أونسخ مصادق عليها‬ ‫‪774/2011‬‬

‫المملكة المغربية‬

‫السنة الثانية ‪ -‬العدد‪77 :‬‬

‫من ‪ 08‬إلى ‪ 14‬دجنبر ‪2011‬‬

‫وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين األطر‬ ‫والبحث العلمي‬ ‫قطاع التعليم المدرسي‬ ‫األكاديمية الجهوية للتربية والتكوين جهة سوس‬ ‫ماسة درعة‬ ‫نيابة أكادير إداوتنان‬ ‫إعالن عن طلب عروض مفتوح رقم‪:‬‬ ‫‪INV-AGA/2011/32‬‬ ‫في يوم ‪ 30/12/2011‬على الساعة الحادية عشر و‬ ‫النصف صباحا (‪)11H30‬سيتم في مكاتب نيابة وزارة‬ ‫التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين األطر والبحث‬ ‫العلمي قطاع التعليم المدرسي بأكادير‪ ،‬فتح األظرفة‬ ‫المتعلقة بطلب العروض المفتوح رقم ‪INV-/32 :‬‬ ‫‪ AGA/2011‬ألجل‪ :‬اشغال بناء حجرات دراسية في‬ ‫المؤسسات التعليمية التابعة لنيابة أكادير إداوتنان‪.‬‬ ‫تتكون هذه الصفقة من حصة واحدة‪.‬‬ ‫يمكن سحب ملفات طلب العروض بمصلحة الشؤون‬ ‫اإلدارية والمالية ‪ ،‬بنيابة وزارة التربية الوطنية والتعليم‬ ‫العالي وتكوين األطر والبحث العلمي‪ -‬قطاع التعليم‬ ‫المدرسي‪ -‬الكائنة بالحي السويسري ‪ ,23‬زنقة األمم‬ ‫المتحدة أكاد ير‪ .‬ويمكن كذلك نفله إلكترونيا من بوابة‬ ‫صفقات الدولة‪:‬‬ ‫(‪)www.marchespublics.gov.ma‬‬ ‫ويمكن إرسال ملف طلب العروض إلى المتنافسين بطلب‬ ‫منهم طبق الشروط الواردة في المادة ‪ 19‬من المرسوم‬ ‫رقم ‪ 2.06.388‬الصادر في ‪ 16‬محرم ‪5( 1428‬‬ ‫فبراير‪ )2007‬بتحديد شروط وأشكال إبرام صفقات‬ ‫الدولة وكذا بعض القواعد المتعلقة بتدبيرها ومراقبتها‪.‬‬ ‫يجب أن يكون كل من محتوى وتقديم ملفات المتنافسين‬ ‫مطابقين لمقتضيات المادتين ‪ 26‬و‪ 28‬من المرسوم‬ ‫رقم ‪ 388-06-2‬الصادر في ‪ 16‬محرم ‪05 ) 1428‬‬ ‫فبراير‪ )2007‬بتحديد شروط وأشكال إبرام صفقات الدولة‬ ‫وكذا بعض المقتضيات المتعلقة بمراقبتها وتدبيرها‪.‬‬ ‫ويمكن للمتنافسين‪:‬‬ ‫ إما إيداع أظرفتهم مقابل وصل بمكتب الصفقات‬‫ مصلحة الشؤون اإلدارية والمالية ‪ -‬نيابة أكادير‬‫اداوتنان‪.‬‬ ‫ إما إرسالها عن طريق البريد المضمون بإفادة باالستالم‬‫إلى المكتب المذكورأعاله‪.‬‬ ‫ إما تسليمها مباشرة لرئيس لجنة طلب العروض عند‬‫بداية الجلسة وقبل فتح األظرفة‪.‬‬ ‫الضمانة المؤقتة حددت في‪( 14000.00 :‬اربعة‬‫عشرالف) درهم‪.‬‬ ‫إن الوثائق اإلثباتية الواجب اإلدالء بها هي تلك المقررة‬ ‫في المادة ‪ 23‬من المرسوم رقم‬ ‫‪ 388-06-2‬المذكور‪ ،‬وهي كما يلي‪:‬‬ ‫‪ )1‬الملف اإلداري الذي يتضمن الوثائق التالية‪:‬‬ ‫أ‪ -‬التصريح بالشرف‪.‬‬ ‫ب‪ -‬الوثيقة أو الوثائق التي تثبت السلطات المخولة إلى‬ ‫الشخص الذي يتصرف باسم المتنافس‪.‬‬ ‫ج‪ -‬شهادة أونسخة مشهود بمطابقتها لألصل مسلمة منذ‬ ‫أقل من سنة من طرف اإلدارة المتخصصة في محل‬ ‫الضريبة تثبت أن المتنافس في وضعية جبائية قانونية‪.‬‬ ‫د‪ -‬شهادة أونسخة مشهود بمطابقتها لألصل مسلمة‬ ‫منذ أقل من سنة من طرف الصندوق الوطني للضمان‬ ‫االجتماعي تثبت أن المتنافس في وضعية قانونية تجاه‬ ‫هذا الصندوق‪.‬‬ ‫و‪ -‬شهادة القيد بالسجل التجاري ‪.‬‬ ‫ه‪ -‬وصل الضمانة المؤقتة أو شهادة الكفالة الشخصية‬ ‫والتضامنية التي تقوم مقامه‪.‬‬ ‫‪ )2‬الملف التقني الذي يتضمن الوثائق التالية ‪:‬‬ ‫ا‪ -‬مذكرة تبين الوسائل البشرية والتقنية التي يتوفر عليها‬ ‫و مكان و تاريخ و طبيعة و أهمية األعمال التي أنجزها‬ ‫أو ساهم في إنجازها؛‬ ‫ب‪ -‬الشهادات المسلمة من طرف رجال الفن الذين أشرفوا‬ ‫على هده األعمال أو من طرف المستفيدين العامين أو‬ ‫الخواص منها مع بيان طبيعة األعمال‪ ،‬و مبلغها آجال و‬ ‫تواريخ إنجازها و التقييم اسم الموقع و صفته؛‬ ‫‪ )3‬الملف التكميلي‪:‬‬ ‫ دفتر التحمالت الخاصة (‪ )CPS‬موقع بالصفحة‬‫األخيرة مع اإلشارة المخطوطة " مقروء و مقبول " و‬ ‫مؤشر على جميع الصفحات ؛‬ ‫ نظام االستشارة موقع بالصفحة األخيرة و مؤشر على‬‫جميع الصفحات؛‬ ‫ملحوظة‪ :‬يجب أن تكون الوثائق المدلى بها إما أصلية‬ ‫أونسخ مصادق عليها‬ ‫‪775/2011‬‬

‫المملكة المغربية‬ ‫وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين األطر‬ ‫والبحث العلمي‬ ‫قطاع التعليم المدرسي‬

‫أسبوعية وطنية مستقلة شاملة‬

‫األكاديمية الجهوية للتربية والتكوين جهة سوس‬ ‫ماسة درعة‬ ‫نيابة أكادير إداوتنان‬ ‫إعالن عن طلب عروض مفتوح رقم‪INV-/33 :‬‬ ‫‪AGA/2011‬‬ ‫في يوم ‪ 30/12/2011‬على الساعة الثانية بعد الزوال‬ ‫(‪)14H00‬سيتم في مكاتب نيابة وزارة التربية الوطنية‬ ‫والتعليم العالي وتكوين األطر والبحث العلمي قطاع‬ ‫التعليم المدرسي بأكادير‪ ،‬فتح األظرفة المتعلقة بطلب‬ ‫العروض المفتوح رقم ‪INV-AGA/2011/33 :‬‬ ‫ألجل‪ :‬أشغال تأهيل الثانوية االعدادية تكاديرت نعبادو‬ ‫الجماعة الحضرية الدراركة ‪ ،‬عمالة أكادير إداوتنان‬‫تتكون هذه الصفقة من حصة واحدة‪.‬‬ ‫يمكن سحب ملفات طلب العروض بمصلحة الشؤون‬ ‫اإلدارية والمالية ‪ ،‬بنيابة وزارة التربية الوطنية والتعليم‬ ‫العالي وتكوين األطر والبحث العلمي‪ -‬قطاع التعليم‬ ‫المدرسي‪ -‬الكائنة بالحي السويسري ‪ ,23‬زنقة األمم‬ ‫المتحدة أكاد ير‪ .‬ويمكن كذلك نفله إلكترونيا من بوابة‬ ‫صفقات الدولة‪:‬‬ ‫(‪)www.marchespublics.gov.ma‬‬ ‫ويمكن إرسال ملف طلب العروض إلى المتنافسين بطلب‬ ‫منهم طبق الشروط الواردة في المادة ‪ 19‬من المرسوم‬ ‫رقم ‪ 2.06.388‬الصادر في ‪ 16‬محرم ‪5( 1428‬‬ ‫فبراير‪ )2007‬بتحديد شروط وأشكال إبرام صفقات‬ ‫الدولة وكذا بعض القواعد المتعلقة بتدبيرها ومراقبتها‪.‬‬ ‫يجب أن يكون كل من محتوى وتقديم ملفات المتنافسين‬ ‫مطابقين لمقتضيات المادتين ‪ 26‬و‪ 28‬من المرسوم‬ ‫رقم ‪ 388-06-2‬الصادر في ‪ 16‬محرم ‪05 ) 1428‬‬ ‫فبراير‪ )2007‬بتحديد شروط وأشكال إبرام صفقات الدولة‬ ‫وكذا بعض المقتضيات المتعلقة بمراقبتها وتدبيرها‪.‬‬ ‫ويمكن للمتنافسين‪:‬‬ ‫ إما إيداع أظرفتهم مقابل وصل بمكتب الصفقات‬‫ مصلحة الشؤون اإلدارية والمالية ‪ -‬نيابة أكادير‬‫اداوتنان‪.‬‬ ‫ إما إرسالها عن طريق البريد المضمون بإفادة باالستالم‬‫إلى المكتب المذكورأعاله‪.‬‬ ‫ إما تسليمها مباشرة لرئيس لجنة طلب العروض عند‬‫بداية الجلسة وقبل فتح األظرفة‪.‬‬ ‫الضمانة المؤقتة حددت في‪( 12000.00 :‬اثنا‬‫عشرالف) درهم‪.‬‬ ‫إن الوثائق اإلثباتية الواجب اإلدالء بها هي تلك المقررة‬ ‫في المادة ‪ 23‬من المرسوم رقم‬ ‫‪ 388-06-2‬المذكور‪ ،‬وهي كما يلي‪:‬‬ ‫‪ )1‬الملف اإلداري الذي يتضمن الوثائق التالية‪:‬‬ ‫أ‪ -‬التصريح بالشرف‪.‬‬ ‫ب‪ -‬الوثيقة أو الوثائق التي تثبت السلطات المخولة إلى‬ ‫الشخص الذي يتصرف باسم المتنافس‪.‬‬ ‫ج‪ -‬شهادة أونسخة مشهود بمطابقتها لألصل مسلمة منذ‬ ‫أقل من سنة من طرف اإلدارة المتخصصة في محل‬ ‫الضريبة تثبت أن المتنافس في وضعية جبائية قانونية‪.‬‬ ‫د‪ -‬شهادة أونسخة مشهود بمطابقتها لألصل مسلمة‬ ‫منذ أقل من سنة من طرف الصندوق الوطني للضمان‬ ‫االجتماعي تثبت أن المتنافس في وضعية قانونية تجاه‬ ‫هذا الصندوق‪.‬‬ ‫و‪ -‬شهادة القيد بالسجل التجاري ‪.‬‬ ‫ه‪ -‬وصل الضمانة المؤقتة أو شهادة الكفالة الشخصية‬ ‫والتضامنية التي تقوم مقامه‪.‬‬ ‫‪ )2‬الملف التقني الذي يتضمن الوثائق التالية ‪:‬‬ ‫ا‪ -‬مذكرة تبين الوسائل البشرية والتقنية التي يتوفر عليها‬ ‫و مكان و تاريخ و طبيعة و أهمية األعمال التي أنجزها‬ ‫أو ساهم في إنجازها؛‬ ‫ب‪ -‬الشهادات المسلمة من طرف رجال الفن الذين أشرفوا‬ ‫على هده األعمال أو من طرف المستفيدين العامين أو‬ ‫الخواص منها مع بيان طبيعة األعمال‪ ،‬و مبلغها آجال و‬ ‫تواريخ إنجازها و التقييم اسم الموقع و صفته؛‬ ‫‪ )3‬الملف التكميلي‪:‬‬ ‫ دفتر التحمالت الخاصة (‪ )CPS‬موقع بالصفحة‬‫األخيرة مع اإلشارة المخطوطة " مقروء و مقبول " و‬ ‫مؤشر على جميع الصفحات ؛‬ ‫ نظام االستشارة موقع بالصفحة األخيرة و مؤشر على‬‫جميع الصفحات؛‬ ‫ملحوظة‪ :‬يجب أن تكون الوثائق المدلى بها إما أصلية‬ ‫أونسخ مصادق عليها‬ ‫‪776/2011‬‬

‫المملكة المغربية‬ ‫وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين األطر‬ ‫والبحث العلمي‬ ‫قطاع التعليم المدرسي‬ ‫األكاديمية الجهوية للتربية والتكوين جهة سوس‬ ‫ماسة درعة‬ ‫نيابة أكادير إداوتنان‬ ‫إعالن عن طلب عروض مفتوح رقم‪INV-/34:‬‬

‫‪AGA/2011‬‬ ‫في ‪ 2011/12/30‬على الساعة الثالثة بعد الزوال‬ ‫(‪)15H00‬سيتم في مكاتب نيابة وزارة التربية الوطنية‬ ‫والتعليم العالي وتكوين األطر والبحث العلمي قطاع‬ ‫التعليم المدرسي بأكادير‪ ،‬فتح األظرفة المتعلقة بطلب‬ ‫العروض المفتوح رقم ‪INV-AGA/2011/34 :‬‬ ‫ألجل‪:‬‬ ‫رقم الحصة‪1 :‬‬ ‫مضمونها‪ :‬اشغال بناء اربعة مرافق صحية الاطفال‬ ‫ذوي االحتياجات الخاصة في المؤسسات التعليمية‬ ‫التابعة لنيابة أكادير إداوتنان‪.‬‬ ‫مبلغ الضمان المؤقت بالدرهم‪2000.00Dhs :‬‬ ‫رقم الحصة‪2 :‬‬ ‫مضمونها‪ :‬اشغال تعلية سور الثانوية االعدادية االنبعاث‪-‬‬ ‫الجماعة الحضرية اكادير ‪ ،‬عمالة أكادير إداوتنان‬ ‫مبلغ الضمان المؤقت بالدرهم‪3000.00Dhs :‬‬ ‫رقم الحصة‪3 :‬‬ ‫مضمونها‪ :‬اشغال بناء مرافق صحية من ‪ 6‬مراحيض‬ ‫بالثانوية التاهيلية اورير ‪-‬الجماعة الحضرية اكادير ‪،‬‬ ‫عمالة أكادير إداوتنان‬ ‫مبلغ الضمان المؤقت بالدرهم‪2000.00Dhs :‬‬ ‫تتكون هذه الصفقة من ثالثة حصص‪.‬‬ ‫يمكن سحب ملفات طلب العروض بنيابة وزارة التربية‬ ‫الوطنية والتعليم العالي وتكوين األطر والبحث العلمي‪-‬‬ ‫قطاع التعليم المدرسي‪ -‬اكادير اداوتنان مصلحة الشؤون‬ ‫اإلدارية والمالية‪-‬مكتب الصفقات‪ .‬ويمكن كذلك نفله‬ ‫إلكترونيا من بوابة صفقات الدولة‪rwww.ma ( (:‬‬ ‫‪)chespublics.gov.ma‬‬ ‫ويمكن إرسال ملف طلب العروض إلى المتنافسين بطلب‬ ‫منهم طبق الشروط الواردة في المادة ‪ 19‬من المرسوم‬ ‫رقم ‪ 2.06.388‬الصادر في ‪ 16‬محرم ‪5( 1428‬‬ ‫فبراير‪ )2007‬بتحديد شروط وأشكال إبرام صفقات‬ ‫الدولة وكذا بعض القواعد المتعلقة بتدبيرها ومراقبتها‪.‬‬ ‫يجب أن يكون كل من محتوى وتقديم ملفات المتنافسين‬ ‫مطابقين لمقتضيات المادتين ‪ 26‬و‪ 28‬من المرسوم‬ ‫رقم ‪ 388-06-2‬الصادر في ‪ 16‬محرم ‪1428‬‬ ‫) ‪ 05‬فبراير‪ )2007‬بتحديد شروط وأشكال إبرام‬ ‫صفقات الدولة وكذا بعض المقتضيات المتعلقة بمراقبتها‬ ‫وتدبيرها‪.‬‬ ‫ويمكن للمتنافسين‪:‬‬ ‫ إما إيداع أظرفتهم مقابل وصل بمكتب الصفقات‬‫ مصلحة الشؤون اإلدارية والمالية ‪ -‬نيابة أكادير‬‫اداوتنان‪.‬‬ ‫ إما إرسالها عن طريق البريد المضمون بإفادة‬‫باالستالم إلى المكتب المذكورأعاله‪.‬‬ ‫ إما تسليمها مباشرة لرئيس لجنة طلب العروض عند‬‫بداية الجلسة وقبل فتح األظرفة‪.‬‬ ‫إن الوثائق اإلثباتية الواجب اإلدالء بها هي تلك المقررة‬ ‫في المادة ‪ 23‬من المرسوم رقم ‪ 388-06-2‬المذكور‪،‬‬ ‫وهي كما يلي‪:‬‬ ‫‪ )1‬الملف اإلداري الذي يتضمن الوثائق التالية ‪:‬‬ ‫أ‪ -‬التصريح بالشرف‪.‬‬ ‫ب‪ -‬الوثيقة أو الوثائق التي تثبت السلطات المخولة إلى‬ ‫الشخص الذي يتصرف باسم المتنافس‪.‬‬ ‫ج‪ -‬شهادة أونسخة مشهود بمطابقتها لألصل مسلمة منذ‬ ‫أقل من سنة من طرف اإلدارة المتخصصة في محل‬ ‫الضريبة تثبت أن المتنافس في وضعية جبائية قانونية‪.‬‬ ‫د‪ -‬شهادة أونسخة مشهود بمطابقتها لألصل مسلمة‬ ‫منذ أقل من سنة من طرف الصندوق الوطني للضمان‬ ‫االجتماعي تثبت أن المتنافس في وضعية قانونية تجاه‬ ‫هذا الصندوق‪.‬‬ ‫و‪ -‬شهادة القيد بالسجل التجاري ‪.‬‬ ‫ه‪ -‬وصل الضمانة المؤقتة أو شهادة الكفالة الشخصية‬ ‫والتضامنية التي تقوم مقامه‪.‬‬ ‫‪ )2‬الملف التقني الذي يتضمن الوثائق التالية ‪:‬‬ ‫ا‪ -‬مذكرة تبين الوسائل البشرية والتقنية التي يتوفر عليها‬ ‫و مكان و تاريخ و طبيعة و أهمية األعمال التي أنجزها‬ ‫أو ساهم في إنجازها )تحمل الطابع و التوقيع)؛؛‬ ‫ب‪ -‬الشهادات المسلمة من طرف رجال الفن الذين‬ ‫أشرفوا على هده األعمال أو من طرف المستفيدين‬ ‫العامين أو الخواص منها مع بيان طبيعة األعمال‪ ،‬و‬ ‫مبلغها آجال و تواريخ إنجازها و التقييم اسم الموقع و‬ ‫صفته؛‬ ‫‪ )3‬الملف التكميلي‪:‬‬ ‫ دفتر التحمالت الخاصة (‪ )CPS‬موقع بالصفحة‬‫األخيرة مع اإلشارة المخطوطة " مقروء و مقبول " و‬ ‫مؤشر على جميع الصفحات ؛‬ ‫ نظام االستشارة موقع بالصفحة األخيرة و مؤشر على‬‫جميع الصفحات؛‬ ‫ملحوظة‪ :‬يجب أن تكون الوثائق المدلى بها إما أصلية‬ ‫أونسخ مصادق عليها‬ ‫‪777/2011‬‬


‫إعـــالنــــــــات‬

‫�إداري ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــة‬

‫‪13‬‬

‫السنة الثانية ‪ -‬العدد‪77 :‬‬

‫من ‪ 08‬إلى ‪ 14‬دجنبر ‪2011‬‬

‫أسبوعية وطنية مستقلة شاملة‬

‫وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين األطر والبحث العلمي‬ ‫كتابة الدولة المكلفة بالتعليم المدرسي‬ ‫األكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة تازة ـ الحسيمة ـ تاونات‬ ‫نيابة إقليم تــاونات‬

‫البرنامج أالستعجالي ‪ ( 2011‬جلسة عمومية )‬ ‫في يوم الجمعة ‪ 30‬دجنبر ‪2011‬ابتداءا من الساعة الثالثة زواال‪ ،‬سـيتم في مكاتب السيد مدير األكاديمية الجهوية للتربية و التكوين ( شارع لسان الدين ابن الخطيب‪.‬الحسيمة‪. ).‬فتح‬ ‫األظرفة المتعلقة بطلب العروض بعروض أثمان ألجل ‪:‬‬

‫رقم طلب العروض‬

‫موضوع طلب العروض‬

‫الضمانة المؤقتة‬

‫شهادة التاهيل و التصنيف‬

‫ساعة فتح االظرفة‬

‫‪INV-TR/TAOU/2011/21‬‬

‫أشغال بناء الثانوية االعدادية البحتري ‪C2‬‬ ‫‪Code : 01-123‬‬

‫‪ 130.000.00‬درهم (مائة و ثالثون ألف درهم)‪.‬‬

‫القطاع‪ ( 5 :‬البناء) الصنف‪3:‬‬ ‫المؤهالت المطلوبة‪5-5 :‬‬

‫‪15H00‬‬

‫القطاع‪ ( 5 :‬البناء) الصنف‪2:‬‬ ‫المؤهالت المطلوبة‪5-5 :‬‬

‫‪15H15‬‬

‫‪ 180.000.00‬درهم (مائة وثمانون ألف درهم)‪.‬‬

‫القطاع‪ ( 5 :‬البناء) الصنف‪2:‬‬ ‫المؤهالت المطلوبة‪5-5 :‬‬

‫‪15H30‬‬

‫‪ 230.000.00‬درهم (مائتان و ثالثون ألف درهم)‪.‬‬

‫القطاع‪ ( 5 :‬البناء) الصنف‪2:‬‬ ‫المؤهالت المطلوبة‪5-5 :‬‬

‫‪15H45‬‬

‫أشغال بناء الثانوية االعدادية كيسان ‪I2 C2‬‬ ‫‪INV-TR/TAOU/2011/25‬‬ ‫‪Code : 01-121‬‬

‫‪ 210.000.00‬درهم (مائتان و عشرة الف درهم)‪.‬‬

‫القطاع‪ ( 5 :‬البناء) الصنف‪2:‬‬ ‫المؤهالت المطلوبة‪5-5 :‬‬

‫‪16H00‬‬

‫‪ INV-TR/TAOU/2011/26‬أشغال بناء الثانوية االعدادية تمزكانة ‪I1 C1‬‬ ‫‪Code : 01-122‬‬

‫‪ 180.000.00‬درهم مائة و ثمانون الف درهم)‪.‬‬

‫القطاع‪ ( 5 :‬البناء) الصنف‪2:‬‬ ‫المؤهالت المطلوبة‪5-5 :‬‬

‫‪16H15‬‬

‫‪INV-TR/TAOU/2011/27‬‬

‫أشغال بناء المدرسة الجماعاتية زريزر ‪I1 E1‬‬ ‫‪Code : 01-124‬‬

‫‪ 150.000.00‬درهم (مائة و خمسون ألف درهم)‪.‬‬

‫القطاع‪ ( 5 :‬البناء) الصنف‪3:‬‬ ‫المؤهالت المطلوبة‪5-5 :‬‬

‫‪16H30‬‬

‫‪INV-TR/TAOU/2011/28‬‬

‫أشغال بناء الثانوية االعدادية بوعادل ‪C2‬‬ ‫‪Code : 01-119‬‬

‫‪ 130.000.00‬درهم (مائة و ثالثون الف درهم)‬

‫القطاع‪ ( 5 :‬البناء) الصنف‪3:‬‬ ‫المؤهالت المطلوبة‪5-5 :‬‬

‫‪16H45‬‬

‫‪ 120.000.00‬درهم( مائة و عشرون الف درهم)‬

‫القطاع‪ ( 5 :‬البناء) الصنف‪3:‬‬ ‫المؤهالت المطلوبة‪5-5 :‬‬

‫‪17H00‬‬

‫‪ INV-TR/TAOU/2011/22‬أشغال بناء الثانوية االعدادية بوشابل‪ 210.000.00 I2 C2‬درهم (مائتان و عشرة ألف درهم)‪.‬‬ ‫‪.Code : 01-120‬‬ ‫أشغال بناء الثانوية االعدادية البيبان ‪I1 C1‬‬ ‫‪INV-TR/TAOU/2011/23‬‬ ‫‪Code : 01-118‬‬

‫‪INV-TR/TAOU/2011/24‬‬

‫أشغال بناء الثانوية التاهيلية موالي بوشتى‬ ‫الخمار ‪I2 L2‬‬ ‫‪Code : 01-127‬‬

‫أشغال بناء الثانوية التاهيلية عثمان بن عفان‬ ‫‪INV-TR/TAOU/2011/29‬‬ ‫‪L1‬‬ ‫‪Code : 01-129‬‬

‫يمكن سحب ملف طلب العروض بمقر النيابة اإلقليمية بتاونات من مكتب البناءات المدرسية‪ ،‬و يمكن كذلك سحبه إلكترونيا من بوابة صفقات الدولة ‪.www.marchés publics.gov.ma‬‬ ‫يمكن إرسال ملف طلب العروض إلى المتنافسين‪ ،‬بطلب منهم طبق الشروط الواردة في المادة ‪ 19‬من المرسوم رقم ‪ 388-06-2‬الصادر ‪ 16‬محرم ‪ 05 ( 1428‬فبراير ‪ )2007‬بتحديد شروط و أشكال إبرام صفقات الدولة و كذا بعض‬ ‫القواعد المتعلقة بتدبيرها و مراقبتها‪.‬‬ ‫يجب أن يكون كل من محتوى و تقديم ملفات المتنافسين مطابقين لمقتضيات المادتين ‪ 26‬و ‪ 28‬من المرسوم السالف الذكر رقم ‪.388-06-2‬‬ ‫ويمكن للمتنافسين ‪:‬‬ ‫ إما إيداع أظرفتهم‪ ،‬مقابل وصل ‪ ،‬بـمكتب البناءات المدرسية بمقر النيابة اإلقليمية بتاونات‪.‬‬‫ إما إرسالها عن طريق البريد المضمون بإفادة باالستالم إلى المكتب المذكور‪.‬‬‫ إما تسليمها مباشرة لرئيس مكتب طلب العروض عند بداية الجلسة و قبل فتح األظرفة‪.‬‬‫ إن الوثائق المثبتة الواجب اإلدالء بها هي تلك المقررة في المادة ‪ 23‬من المرسوم رقم ‪ 388-06-2‬المذكور وهي كما يلي ‪:‬‬‫‪ - 1‬الملف اإلداري الذي يتضمن الوثائق التالية ‪:‬‬ ‫أ ‪ -‬التصريح بالشرف‪.‬‬ ‫ب ‪ -‬الوثيقة أو الوثائق التي تثبت السلطات المخولة إلى الشخص الذي يتصرف باسم المتنافسين‪.‬‬ ‫ج ‪ -‬شهادة القابض أو نسخة لها مطابقة لألصل مسلمة مند أقل من سنة في محل الضريبة‪.‬‬ ‫د ‪ -‬شهادة أو نسخة لها مطابقة لألصل مسلمة مند أقل من سنة من طرف الصندوق الوطني للضمان االجتماعي‪.‬‬ ‫ه ‪ -‬شهادة القيد في السجل التجاري‪.‬‬ ‫و– وصل الضمان المؤقت أو شهادة الكفالة الشخصية و التضامنية التي تقوم مقامه عند االقتضاء‪.‬‬ ‫ملحوظة ‪ :‬يتعين على المتنافسين غير المقيمين بالمغرب اإلدالء بالشهادات المعادلة للوثائق المشار إليها في الفقرات ج‪ -‬د‪ -‬و أو تصريح أمام سلطة قضائية أو إدارية أو موثق أو هيئة مهنية مؤهلة في البلد األصلي في حال عدم تسليمها‪.‬‬ ‫‪ – 2‬الملف التقني الذي يتضمن الوثائق التالية ‪:‬‬ ‫يستوجب اإلدالء بنسخة مصادق عليها من شهادة التأهيل و التصنيف و يحدد قطاع النشاط المعني و الصنف األدنى و المؤهالت المطلوبة على الشكل اآلتي‪:‬انظر الجدول أعاله‪.‬‬ ‫و‪:‬‬ ‫– مذكرة تبين الوسائل البشرية و التقنية للمتنافسين تحتوي على البيانات الواردة في المقطع ) أ( من الفقرة ‪ 2‬من المادة ‪ 26‬من المرسوم رقم ‪ 388-06-2‬المذكور‪.‬‬ ‫– الشهادات المسلمة من طرف رجال الفن أو من طرف أصحاب المشاريع طبقا لمقتضيات المقطع )ب( من الفقرة ‪ 2‬من المادة ‪ 26‬من المرسوم المذكور‪.‬‬ ‫‪ – 3‬الملف اإلضافي الذي يتضمن ‪:‬‬ ‫الوثائق التكميلية التي يستوجبها ملف طلب العروض‪.‬‬ ‫* يجب أن تكون كل الوثائق المقدمة إما أصلية أو نسخ مصادق عليها‪.‬‬ ‫‪778/2011‬‬


‫إعـــالنــــــــات‬

‫�إداري ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــة‬

‫‪14‬‬

‫السنة الثانية ‪ -‬العدد‪77 :‬‬

‫من ‪ 08‬إلى ‪ 14‬دجنبر ‪2011‬‬

‫أسبوعية وطنية مستقلة شاملة‬

‫وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين األطر والبحث العلمي‬ ‫كتابة الدولة المكلفة بالتعليم المدرسي‬ ‫األكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة تازة ـ الحسيمة ـ تاونات‬ ‫نيابة إقليم تــاونات‬

‫البرنامج أالستعجالي ‪ ( 2011‬جلسة عمومية )‬ ‫في يوم الجمعة ‪ 30‬دجنبر ‪2011‬ابتداءا من الساعة العاشرة صباحا‪ ،‬سـيتم في مكاتب السيد مدير األكاديمية الجهوية للتربية و التكوين ( شارع لسان الدين ابن الخطيب‪.‬الحسيمة‪. ).‬فتح‬ ‫األظرفة المتعلقة بطلب العروض بعروض أثمان ألجل ‪:‬‬

‫الضمانة المؤقتة‬

‫شهادة التاهيل و التصنيف‬

‫ساعة فتح االظرفة‬

‫رقم طلب العروض‬

‫‪ INV-TR/TAOU/2015/04‬أشغال بناء ‪ 04‬حجرات بالثانوية التاهيلية ابن‬ ‫سيناء بالجماعة الحضرية تاونات‪.‬إقليم تاونات‬

‫‪ 40.000.00‬درهم (اربعون ألف درهم)‪.‬‬

‫القطاع‪ ( 5 :‬البناء) الصنف‪4:‬‬ ‫المؤهالت المطلوبة‪5-5 :‬‬

‫‪10H00‬‬

‫‪INV-TR/TAOU/2011/05‬‬

‫أشغال بناء داخلية بالثانوية التاهيلية ابن سيناء‬ ‫بالجماعة الحضرية تاونات‪.‬إقليم تاونات ‪.‬‬

‫‪ 50.000.00‬درهم (خمسون ألف درهم)‪.‬‬

‫القطاع‪ ( 5 :‬البناء) الصنف‪4:‬‬ ‫المؤهالت المطلوبة‪5-5 :‬‬

‫‪10H15‬‬

‫‪INV-TR/TAOU/2011/06‬‬

‫أشغال بناء ‪ 3‬حجرات لذوي االحتياجات‬ ‫الخاصة‪.‬إقليم تاونات‬

‫‪ 14.000.00‬درهم (اربعة عشرة ألف درهم)‪.‬‬

‫‪-‬‬

‫‪10H30‬‬

‫‪INV-TR/TAOU/2011/07‬‬ ‫‪INV-TR/TAOU/2011/08‬‬ ‫‪INV-TR/TAOU/2011/09‬‬

‫موضوع طلب العروض‬

‫أشغال بناء ‪ 9‬حجرات للتعليم االولي‪.‬إقليم‬ ‫تاونات‬ ‫أشغال بناء ‪ 14‬حجرة دراسية للتعليم‬ ‫االيتدائي‪.‬إقليم تاونات‬ ‫أشغال بتاء ‪ 5‬مالعب رياضية بالتعليم‬ ‫االبتدائى‪.‬إقليم تاونات‬

‫أشغال إصالح و تأهيل الثانوبة االعدادية ‪20‬‬ ‫‪INV-TR/TAOU/2011/10‬‬ ‫غشت بالجماعة الحضرية غفساي‪ .‬إقليم تاونات‬

‫‪ 40.000.00‬درهم (اربعون ألف درهم)‪.‬‬ ‫‪ 60.000.00‬درهم (ستون الف درهم)‪.‬‬ ‫‪ 30.000.00‬درهم (ثالثون الف درهم)‪.‬‬ ‫‪ 50.000.00‬درهم (خمسون ألف درهم)‪.‬‬

‫‪INV-TR/TAOU/2011/11‬‬

‫أشغال إصالح و تأهيل الثانوبة االعدادية انوال‬ ‫بالجماعة الحضرية طهر السوق‪ .‬إقليم تاونات‬

‫‪ 30.000.00‬درهم (ثالثون الف درهم)‬

‫‪INV-TR/TAOU/2011/12‬‬

‫أشغال إصالح و تأهيل ‪ 4‬مكاتب للتوجيه‬ ‫بالتعليم االعدادي‪.‬إقليم تاونات‬

‫‪ 8.000.00‬درهم( ثمانية الف درهم)‬

‫‪INV-TR/TAOU/2011/13‬‬

‫أشغال إصالح و تأهيل الثانوبة االعدادية موالي‬ ‫رشيد بالجماعة القروية بني وليد‪.‬إقليم تاونات‬

‫‪ 25.000.00‬درهم( خمسة و عشرون الف درهم)‪.‬‬

‫‪INV-TR/TAOU/2011/14‬‬

‫اشغال بناء المدرسة الجماعاتية الولجة‬ ‫بالجماعة القروية الولجة‪ .‬إقليم تاونات‬

‫‪ 200.000.00‬درهم (مئاتا الف درهم)‪.‬‬

‫‪INV-TR/TAOU/2011/15‬‬

‫أشغال إصالح و تأهيل الثانوبة التاهيلية المنصور‬ ‫الذهبي بالجماعة الحضرية تيسة‪.‬إقليم تاونات‬

‫‪ 40.000.00‬درهم (اربعون ألف درهم)‪.‬‬

‫أشغال إصالح و تأهيل داخلية الثانوبة االعدادية ‪16‬‬ ‫‪INV-TR/TAOU/2011/16‬‬ ‫نونبر بالجماعة القروية تفرانت‪.‬إقليم تاونات‬

‫‪ 40.000.00‬درهم (اربعون ألف درهم)‪.‬‬

‫‪ INV-TR/TAOU/2011/17‬اشغال بناء داخلية الثانوية االعدادية تمضيت‬ ‫بالجماعة القروية تمضيت‪ .‬إقليم تاونات‬

‫‪ 120.000.00‬درهم ( مائة و عشرون الف درهم)‪.‬‬

‫‪INV-TR/TAOU/2011/18‬‬ ‫‪INV-TR/TAOU/2011/19‬‬ ‫‪INV-TR/TAOU/2011/20‬‬

‫اشغال توسيع داخلية الثانوبة االعدادية انوال‬ ‫بالجماعة الحضرية طهر السوق‪ .‬إقليم تاونات‬

‫اشغال توسيع الثانوية االعدادية عالل الفاسي و الثانوية‬ ‫االعدادية لال مريم بالجماعة الحضريةتاونات‪.‬إقليم تاونات‬ ‫اشغال توسيع الثانوية االعدادية امام علي و الثانوية االعدادية‬ ‫‪ 20‬غشت غشت بالجماعة الحضرية غفساي‪.‬إقليم تاونات‬

‫‪ 60.000.00‬درهم ( ستون الف درهم)‪.‬‬ ‫‪ 40.000.00‬درهم ( اربعون الف درهم)‪.‬‬ ‫‪ 45.000.00‬درهم (خمسة و اربعون الف درهم)‪.‬‬

‫القطاع‪ ( 5 :‬البناء) الصنف‪5:‬‬ ‫المؤهالت المطلوبة‪5-5 :‬‬ ‫القطاع‪ ( 5 :‬البناء) الصنف‪5:‬‬ ‫المؤهالت المطلوبة‪5-5 :‬‬ ‫القطاع‪ ( 5 :‬البناء) الصنف‪4:‬‬ ‫المؤهالت المطلوبة‪5-5 :‬‬ ‫القطاع‪ ( 5 :‬البناء) الصنف‪4:‬‬ ‫المؤهالت المطلوبة‪5-5 :‬‬ ‫القطاع‪ ( 5 :‬البناء) الصنف‪4:‬‬ ‫المؤهالت المطلوبة‪5-5 :‬‬ ‫‬‫القطاع‪ ( 5 :‬البناء) الصنف‪4:‬‬ ‫المؤهالت المطلوبة‪5-5 :‬‬ ‫القطاع‪ ( 5 :‬البناء) الصنف‪3:‬‬ ‫المؤهالت المطلوبة‪5-5 :‬‬ ‫القطاع‪ ( 5 :‬البناء) الصنف‪4:‬‬ ‫المؤهالت المطلوبة‪5-5 :‬‬ ‫القطاع‪ ( 5 :‬البناء) الصنف‪4:‬‬ ‫المؤهالت المطلوبة‪5-5 :‬‬ ‫القطاع‪ ( 5 :‬البناء) الصنف‪3:‬‬ ‫المؤهالت المطلوبة‪5-5 :‬‬ ‫القطاع‪ ( 5 :‬البناء) الصنف‪4:‬‬ ‫المؤهالت المطلوبة‪5-5 :‬‬ ‫القطاع‪ ( 5 :‬البناء) الصنف‪4:‬‬ ‫المؤهالت المطلوبة‪5-5 :‬‬ ‫القطاع‪ ( 5 :‬البناء) الصنف‪4:‬‬ ‫المؤهالت المطلوبة‪5-5 :‬‬

‫‪10H45‬‬ ‫‪11H00‬‬ ‫‪11H15‬‬ ‫‪11H30‬‬ ‫‪11H45‬‬ ‫‪12H00‬‬ ‫‪12H15‬‬ ‫‪12H30‬‬ ‫‪12H45‬‬ ‫‪13H00‬‬ ‫‪13H15‬‬ ‫‪13H30‬‬ ‫‪13H45‬‬ ‫‪14H00‬‬

‫يمكن سحب ملف طلب العروض بمقر النيابة اإلقليمية بتاونات من مكتب البناءات المدرسية‪ ،‬و يمكن كذلك سحبه إلكترونيا من بوابة صفقات الدولة ‪.www.marchés publics.gov.ma‬‬ ‫يمكن إرسال ملف طلب العروض إلى المتنافسين‪ ،‬بطلب منهم طبق الشروط الواردة في المادة ‪ 19‬من المرسوم رقم ‪ 388-06-2‬الصادر ‪ 16‬محرم ‪ 05 ( 1428‬فبراير ‪ )2007‬بتحديد شروط و أشكال إبرام صفقات الدولة و كذا بعض القواعد المتعلقة بتدبيرها و مراقبتها‪.‬‬ ‫يجب أن يكون كل من محتوى و تقديم ملفات المتنافسين مطابقين لمقتضيات المادتين ‪ 26‬و ‪ 28‬من المرسوم السالف الذكر رقم ‪.388-06-2‬‬ ‫ويمكن للمتنافسين ‪:‬‬ ‫ إما إيداع أظرفتهم‪ ،‬مقابل وصل ‪ ،‬بـمكتب البناءات المدرسية بمقر النيابة اإلقليمية بتاونات‪.‬‬‫ إما إرسالها عن طريق البريد المضمون بإفادة باالستالم إلى المكتب المذكور‪.‬‬‫ إما تسليمها مباشرة لرئيس مكتب طلب العروض عند بداية الجلسة و قبل فتح األظرفة‪.‬‬‫ إن الوثائق المثبتة الواجب اإلدالء بها هي تلك المقررة في المادة ‪ 23‬من المرسوم رقم ‪ 388-06-2‬المذكور وهي كما يلي ‪:‬‬‫‪ - 1‬الملف اإلداري الذي يتضمن الوثائق التالية ‪:‬‬ ‫أ ‪ -‬التصريح بالشرف‪.‬‬ ‫ب ‪ -‬الوثيقة أو الوثائق التي تثبت السلطات المخولة إلى الشخص الذي يتصرف باسم المتنافسين‪.‬‬ ‫ج ‪ -‬شهادة القابض أو نسخة لها مطابقة لألصل مسلمة مند أقل من سنة في محل الضريبة‪.‬‬ ‫د ‪ -‬شهادة أو نسخة لها مطابقة لألصل مسلمة مند أقل من سنة من طرف الصندوق الوطني للضمان االجتماعي‪.‬‬ ‫ه ‪ -‬شهادة القيد في السجل التجاري‪.‬‬ ‫و – وصل الضمان المؤقت أو شهادة الكفالة الشخصية و التضامنية التي تقوم مقامه عند االقتضاء‪.‬‬ ‫ملحوظة ‪ :‬يتعين على المتنافسين غير المقيمين بالمغرب اإلدالء بالشهادات المعادلة للوثائق المشار إليها في الفقرات ج‪ -‬د‪ -‬و أو تصريح أمام سلطة قضائية أو إدارية أو موثق أو هيئة مهنية مؤهلة في البلد األصلي في حال عدم تسليمها‪.‬‬ ‫‪ – 2‬الملف التقني الذي يتضمن الوثائق التالية ‪:‬‬ ‫يستوجب اإلدالء بنسخة مصادق عليها من شهادة التأهيل و التصنيف و يحدد قطاع النشاط المعني و الصنف األدنى و المؤهالت المطلوبة على الشكل اآلتي‪:‬انظر الجدول أعاله‪.‬‬ ‫و‪ – :‬مذكرة تبين الوسائل البشرية و التقنية للمتنافسين تحتوي على البيانات الواردة في المقطع ( أ) من الفقرة ‪ 2‬من المادة ‪ 26‬من المرسوم رقم ‪ 388-06-2‬المذكور‪.‬‬ ‫– الشهادات المسلمة من طرف رجال الفن أو من طرف أصحاب المشاريع طبقا لمقتضيات المقطع (ب) من الفقرة ‪ 2‬من المادة ‪ 26‬من المرسوم المذكور‪.‬‬ ‫‪ –3‬الملف اإلضافي الذي يتضمن ‪:‬‬ ‫الوثائق التكميلية التي يستوجبها ملف طلب العروض‪.‬‬ ‫‪779/2011‬‬ ‫* يجب أن تكون كل الوثائق المقدمة إما أصلية أو نسخ مصادق عليها‪.‬‬


‫تقـــــــــرير‬

‫حميد المهدوي‬ ‫أصدرت الرابطة المغربية للمواطنة‬ ‫وحقوق اإلنسان (منظمة مستقلة)‬ ‫تقريرا قاتما عن وضعية حقوق‬ ‫اإلنسان بالمغرب‪.‬‬ ‫وقالت الرابطة‪ ،‬في تقريرها السنوي‪،‬‬ ‫الذي وجهته إلى المفوضية السامية‬ ‫لحقوق اإلنسان بجنيف‪ ،‬والمتوصل‬ ‫بنسخة منه من لدن "الرهان" إن‬ ‫السجون المغربية تشهد تدهورا‬ ‫وصفته بـ"الخطير" وخصوصا‬ ‫المضايقات والتعسفات التي يعاني‬ ‫منها المعتقلون في إطار قضايا ذات‬ ‫طابع سياسي والتي أدت إلى عدد‬ ‫من اإلضرابات عن الطعام(سجن‬ ‫سال‪-‬سجن القنيطرة‪-‬سجن مكناس‪-‬‬ ‫الخ)‪ ،‬مؤكدة على استمرار شتى‬ ‫أنواع التعذيب مع الحرمان من‬ ‫الدراسة والزيارة والتطبيب للعديد‬ ‫من معتقلي ما يطلق عليهم السلفية‬ ‫الجهادية وكذا معتقلي ما تبقى من‬ ‫ما سمي ملف بليرج‪.‬‬ ‫كما سجلت الرابطة منع الجمعيات‬ ‫الحقوقية من الولوج إلى مراكز‬ ‫االعتقال واألماكن التي يمكن أن‬ ‫يكون المواطنون عرضة للتعذيب‬ ‫فيها‪ ،‬منددة باستمرار عقوبة‬ ‫اإلعدام رغم التنصيص على الحق‬ ‫في الحياة في الدستور الجديد‬ ‫مستشهدة في هذا السياق بالحكم‬ ‫الذي صدر مؤخرا على عادل‬ ‫العثماني المتهم بتفجير اركانة‬ ‫بمراكش‪.‬‬ ‫وحول واقع االعتقال السياسي‬ ‫بالمغرب أفاد تقرير الرابطة‬ ‫استمراره رغم الحديث الرسمي‬ ‫عن غيابه بعد ماسمي بـ"طي‬ ‫صفحة الماضي" حيث تشمل‬ ‫المجموعات المعتقلة على أساس‬ ‫التعبير عن أرائها كل من المعتقلين‬ ‫السياسيين القدامى ومعتقلي ما‬ ‫يسمى ب"السلفية الجهادية"‬ ‫وكذا معتقلي ما تبقى من الملف‬ ‫الذي أطلق عليه بليرج‪ .‬إضافة‬ ‫إى مجموعات الطلبة الجامعيين‬ ‫المعتقلين‪ ،‬ثم معتقلي حركة ‪20‬‬ ‫فبراير‪.‬‬ ‫كما نبه التقرير إلى استمرار‬ ‫حملة االختطافات واالعتقاالت‬ ‫القسرية خارج المساطر القانونية‬ ‫خالل األربع السنوات الماضية في‬ ‫حق مواطنين يشتبه في انتمائهم‬ ‫لتنظيمات إرهابية أو متطرفة‬ ‫مضيفا ان محاكمة الصحفيين‬ ‫بمقتدى القانون الجنائي وليس‬ ‫بقانون الصحافة الزال واقعا معاشا‬ ‫بالمغرب‪ ،‬مما أدى إلى الزج بالعديد‬ ‫منهم داخل السجون وفي مقدمتهم‬ ‫اشهر صحفي بالمغرب الزميل رشيد‬ ‫نيني الذي الزال قابعا بالسجن‪.‬‬ ‫وضعية األطفال بالمغرب بدورها‬ ‫دق التقرير ناقوس الخط بشأنها‪،‬‬ ‫حيث أكد على أنها تعرف تدهورا‬ ‫بخصوص ارتفاع عدد حاالت‬ ‫االعتداء الجنسي على األطفال‬ ‫وتفاقم السياحة الجنسية مشيرا‬ ‫إلى أن أطفال الشوارع وأطفال‬ ‫المهاجرين األفارقة في تزايد‬ ‫مستمر وهم عرضة لكافة أنواع‬

‫‪15‬‬

‫حال حقوق الن�ساء‬ ‫مل يكن اقل‬ ‫�سوء من باقي‬ ‫احلقوق الإخرى‬ ‫املرتدية‪� ،‬سجل‬ ‫التقرير عدم‬ ‫تطبيق امل�ساواة‬ ‫الكاملة وبالأخ�ص‬ ‫يف احلقوق‬ ‫االقت�صادية‬ ‫(الأجور‪-‬منا�صب‬ ‫امل�س�ؤولية‪-‬‬ ‫التقاعد‪-‬ا�ستفادة‬ ‫ال�سالليات من‬ ‫�أرا�ضي اجلموع)‬

‫سوء المعاملة وتنامي ترويج‬ ‫المخدرات وسطهم‪ ،‬إضافة إلى‬ ‫‪²‬ظاهرة اخرى خطيرة ترتبط بآالف‬‫األطفال الذين يتم الزج بهم قي‬ ‫عالم الشغل واستغاللهم في أعمال‬ ‫مضرة بنموهم وصحتهم في غياب‬ ‫أي حماية أو مراقبة قانونية‪.‬‬ ‫وسجل التقرير منع العديد من‬ ‫الجمعيات من وصوالت االيداع‬ ‫رغم استيفائها لكل االجراءات‬ ‫القانونية ويتعلق األمر بالجمعيات‬ ‫التي تدافع عن حقوق الصحراويين‪،‬‬ ‫واألمازيغ‪ ،‬والمهاجرين في المغرب‬ ‫من أفريقيا جنوب الصحراء‪،‬‬ ‫وخريجي الجامعات العاطلين‬ ‫عن العمل‪ ،‬فضال عن الجمعيات‬ ‫الخيرية‪ ،‬والثقافية والتربوية التي‬ ‫تضم قيادتها أعضاء من جماعة‬ ‫والجمعيات‬ ‫واإلحسان‬ ‫العدل‬

‫السنة الثانية ‪ -‬العدد‪77 :‬‬

‫من ‪ 08‬إلى ‪ 14‬دجنبر ‪2011‬‬

‫أسبوعية وطنية مستقلة شاملة‬

‫الحقوقية وفروعها حيث نسجل‬ ‫في هذا الصدد المنع والتضييق‬ ‫الذي تتعرض له فروع الرابطة‬ ‫المغربية للمواطنة وحقوق اإلنسان‬ ‫بإقليم القنيطرة غرب المغرب على‬ ‫سبيل المثال (فرع سيدي عياش‪-‬‬ ‫فرع المهدية –فرع الهماسيس)‪.‬‬ ‫وأضاف ذات المصدران حرية‬ ‫االنتماء إلى األحزاب وتأسيسها‬ ‫ال تزال مشكلة سياسية شائكة في‬ ‫المغرب ودليل ذلك يقول التقرير‬ ‫حزب األمة وحزب البديل الحضاري‬ ‫اللذين الزاال ممنوعين من حقهما‬ ‫المشروع في الممارسة السياسية‪.‬‬

‫إجراءات عادية‪ ،‬وفي الوقت ذاته‬ ‫ال زالت الدولة تتقاعس عن تحمل‬ ‫كامل مسؤولياتها في توفير السكن‬ ‫لضحايا زلزال الحسيمة‪ ،‬ومنكوبي‬ ‫الفيضانات بالجنوب ومنطقة‬ ‫الغرب‪ ،‬كما أن نزع الملكية‪ ،‬من‬ ‫أجل " المنفعة العامة "‪ ،‬ما انفك‬ ‫يتخذ ذريعة لحرمان المواطنين‬ ‫من عقاراتهم‪ ،‬ومصادر عيشهم‪،‬‬ ‫ليتم تفويتها للخواص والمنعشين‬ ‫العقاريين فيما بعد‪ .‬ناهيك‪ ،‬يضيف‬ ‫التقرير‪ ،‬عن التفويتات لألراضي‬ ‫الموجودة داخل الوعاء الحضري‪،‬‬ ‫وفي أماكن ذات قيمة باهظة بأثمنة‬

‫الجموع) مشيرا إلى مظاهر‬ ‫االستغالل التي تتعرض له النساء‬ ‫المغربيات‪:‬بالمعامل‪-‬الخادمات‪-‬‬ ‫السالليات‪-‬القاصرات في المالهي‬ ‫الليلية‪-‬الدعارة المنظمة‪-‬شبكات‬ ‫تهجير النساء نحو دول الخليج من‬ ‫اجل الدعارة‪.‬‬ ‫وآخذ التقرير على الدولة المغربية‬ ‫عدم اتخاذها إلجراءات واضحة‬ ‫لحماية النساء المغربيات من‬ ‫الوقوع في شبكة التهجير من اجل‬ ‫الدعارة والفساد لما يشبه اتجارا‬ ‫فيهن‪.‬‬ ‫وعاب التقرير على الدستور المغربي‬

‫الحقوق‬ ‫واقع‬ ‫وبخصوص‬ ‫االقتصادية واالجتماعية بالمغرب‬ ‫فلم يكن أحسن حال من باقي‬ ‫الوضعيات األخرى المرتبطة‬ ‫بحقوق اإلنسان‪ ،‬حيث سجل التقرير‬ ‫استمرار تفشي معضلة العطالة‬ ‫خاصة بين حاملي الشهادات العليا‪،‬‬ ‫مشيرا إلى أن نسبة مناصب الشغل‬ ‫التي يتم خلقها سنويا هي أقل بكثير‬ ‫من طالبي الشغل المتزايدين سنويا‬ ‫مع التدخالت المتسمة بالعنف‬ ‫للوقفات والمسيرات التي يقوم بها‬ ‫خريجي الجامعات والمعاهد العليا‬ ‫بشكل مستمر أمام البرلمان‪.‬‬ ‫كما أكد التقرير استمرار الطرد‬ ‫ألسباب نقابية حيث هناك العديد‬ ‫من حاالت الطرد المرتبطة بأسباب‬ ‫نقابية وسياسية(طرد الكاتب‬ ‫العام للمنظمة الديمقراطية للسكك‬ ‫الحديدية وتنقيالت تعسفية في حق‬ ‫باقي اعضاء المكتب الوطني كمثال‬ ‫فقط للعديد من الحاالت)‪.‬‬ ‫وفيما يتعلق بالحق في السكن فقد‬ ‫دق التقرير ناقوس الخطر حول‬ ‫واقه الذي قال عنه بأنه اليوم مهددا‬ ‫بشكل كبير‪ ،‬فهدم المساكن واألحياء‬ ‫واإلخالء القسري منها‪ ،‬دون اعتماد‬ ‫تدابير إلعادة اإلسكان أصبحت‬

‫رمزية‪ ،‬وغياب الشفافية وتشجيع‬ ‫المضاربة العقارية واقتصاد الريع‬ ‫والفساد في تسيير كراء األراضي‬ ‫الجماعية (اكبر وعاء عقاري‬ ‫بالمغرب) التي تعود ملكيتها لقبائل‬ ‫حيث تسير وفق الظهير ‪1919‬‬ ‫الذي أصبح متجاوزا مع استثناءه‬ ‫للنساء من االستفادة رغم دورية‬ ‫وزير الداخلية في الموضوع" ‪.‬‬ ‫أما التعليم فواقعه ال يختلف عن باقي‬ ‫القطاعات األخرى حسب التقرير‬ ‫الذي سجل ن استمرار الفجوة بين‬ ‫مستوى التعليم العام والمستوى‬ ‫الخاص بشكل خطير ويمس في‬ ‫العمق حق أطفال الفقراء في تعليم‬ ‫عمومي مجاني وجيد‪ ،‬مشيرا إلى‬ ‫ان مقابل الزيادة النسبية في نسبة‬ ‫االلتحاق بالمدارس‪ ،‬ارتفعت بشكل‬ ‫مقلق ظاهرة التسرب من المدارس‬ ‫السيما بين الفتيات واألطفال ذوى‬ ‫اإلعاقات‪.‬‬ ‫حال حقوق النساء لم يكن اقل‬ ‫سوء من باقي الحقوق اإلخرى‬ ‫عدم‬ ‫المتردية‪ ،‬سجل التقرير‬ ‫تطبيق المساواة الكاملة وباألخص‬ ‫في الحقوق االقتصادية (األجور‪-‬‬ ‫المسؤولية‪-‬التقاعد‪-‬‬ ‫مناصب‬ ‫استفادة السالليات من أراضي‬

‫عدم تنصيصه بشكل صريح على‬ ‫الحق في الصحة وهو ما استشف‬ ‫منه أصحاب التقرير تمهيد لتملص‬ ‫الدلوة من مسؤولياتها في هذا‬ ‫المجال‪.‬‬ ‫وطالب التقرير في توصياتها‬ ‫بمجموعة من النقاط المستعجلة‬ ‫من أبرزها اإلفراج الفوري على‬ ‫كافة المعتقلين السيين وفتح ملف‬ ‫جديد لإلنصاف والمصالحة وسن‬ ‫مقتضيات قانونية لضمان الحق‬ ‫في الشغل للجميع و الحق في‬ ‫الحماية من البطالة و في تأمين‬ ‫المعيشة في حالة البطالة مما‬ ‫يستوجب إحداث تعويض معقول‬ ‫عن البطالة‪.‬وكذا إلغاء التشريعات‬ ‫و المقتضيات القانونية التي تنتهك‬ ‫الحريات النقابية و من ضمنها‬ ‫الحق في اإلضراب‪ :‬الفصل ‪288‬‬ ‫من القانون الجنائي حول ما يسمى‬ ‫بعرقلة حرية العمل‪ ،‬الفصل ‪ 5‬من‬ ‫مرسوم ‪ 5‬فبراير ‪ 1958‬بشأن‬ ‫مباشرة الموظفين للحق النقابي‪،‬‬ ‫ظهير ‪ 13‬شتنبر حول تسخير‬ ‫العمال‪،‬و المقتضيات التي تمس حق‬ ‫بعض الفئات في التنظيم النقابي و‬ ‫المنافية لإلتفاقية رقم ‪ 87‬الصادرة‬ ‫عن منظمة العمل الدولية‪.‬‬


‫الــــرهـــــــــــــان‬

‫‪16‬‬

‫تمكن فريق المغرب الفاسي‪ ،‬من إبقاء لقب كأس الكنفدرالية‬ ‫اإلفريقية لكرة القدم‪ ،‬مغربيا للسنة الثانية على التوالي‪ .‬فبعد‬ ‫إنجاز نادي الفتح الرباطي‪ ،‬وخطفه للقب النسخة الماضي من‬ ‫نادي الصفاقسي التونسي‪ ،‬كرر أشبال المدرب رشيد الطاوسي‪،‬‬ ‫إنجاز الحسين عموتة‪ ،‬وفازوا على ناد تونسي أخر‪ ،‬يتعلق األمر‬ ‫هذه المرة بالنادي اإلفريقي‪ ،‬الذي وإن كان على الورق أكثر‬ ‫خبرة وتجربة في المنافسات القارية‪ ،‬إال أن العبي الماص‪ ،‬أبانوا‬ ‫عن احترافية وواقعية كبيرة‪ ،‬طوال منافسات البطولة‪ ،‬وخصوصا‬ ‫في مبارتي النهائي‪.‬‬ ‫مباراة األحد الماضي‪ ،‬حبست أنفاس أكثر من ‪ 45‬ألف متفرج‬ ‫في الملعب‪ ،‬الذين رسموا لوحات تشجيعية جميلة بقيادة "إلترا‬ ‫فاتال تايغرز"‪ ،‬ومئات أالف المغاربة عبر شاشات التلفاز‪ ،‬وقدم‬ ‫خاللها زمالء الحارس أنس الزنيتي مباراة العمر للفاسيين‪ ،‬فبعد‬ ‫أن تمكن المالي موسى تيغانا من تسجيل هدف المباراة الوحيد‬ ‫في الوقت بدل الضائع من الشوط األول‪ ،‬وانتهاء المباراة بإكمال‬ ‫العبي اإلفريقي اللقاء بـ‪ 10‬العبين‪ ،‬استبشر الفاسيون خيرا‬ ‫بضربات الترجيح‪ ،‬ولو أنها تؤمن بالحظ أكثر من المنطق‪ ،‬فتألق‬ ‫أنس الزنيتي بصده لضربتي جزاء وتسجيله لضربة الجزاء‬ ‫الحاسمة‪ ،‬لـ"يذبح" بعد ذلك الحارس الواعد‪ ،‬العبي النادي‬ ‫اإلفريقي ولتنطلق األفراح داخل الملعب وخارجه‪ ،‬قبل وخالل‬ ‫وبعد تسليم الكأس لفريق الماص‪ ،‬بحضور الكامروني عيسى‬ ‫حياتو‪ ،‬رئيس االتحاد االفريقي‪ ،‬ومنصف بلخياط‪ ،‬وزير الشبيبة‬ ‫والرياضة‪ ،‬وحميد شباط‪ ،‬عمدة مدينة فاس‪.‬‬

‫السنة الثانية ‪ -‬العدد‪77 :‬‬

‫من ‪ 08‬إلى ‪ 14‬دجنبر ‪2011‬‬

‫أسبوعية وطنية مستقلة شاملة‬

‫إعداد‪ :‬معد الشعرة‬

‫عبر المدرب رشيد الطاوسي عن سعادته الكبيرة بتمكن فريقه المغرب‬ ‫الفاسي من نيل لقب النسخة الثامنة لكأس الكاف‪.‬‬ ‫وقال الطاوسي الذي غمرته الفرحة باالنجاز القاري األول للفريق‬ ‫الفاسي "سعادتي ال توصف بعد أن تمكن الفريق من إسعاد هذه‬ ‫الجماهير الغفيرة التي جاءت من فاس ومن كل المدن المغربية‪ ،‬لكي‬ ‫تساندنا طيلة أطوار اللقاء‪ ،‬و أثناء ركالت الترجيح وهو تتويج لعمل‬ ‫جماعي بين جميع مكونات الفريق امتد قرابة ‪ 18‬شهرا وأنا سعيد‬ ‫بكون هذا التتويج جاء في فاس التي شهدت حصولي على لقبي األول‬ ‫بعد أن فزت قبل ‪ 18‬عاما بكأس إفريقيا للشباب‪".‬‬ ‫وأضاف "اللقب مستحق بالنظر للمجهود الذي بذلناه في مجموع‬ ‫المباراتين‪ ،‬حيث كنا األفضل في اللقاءين معا‪ ،‬ووفقنا في أن نمارس‬ ‫الضغط على المنافس مع تحصين الدفاع وتفادي قبول هدف يبعثر‬ ‫أوراقنا‪ ،‬وأنا أحيي الالعبين على استماتتهم وتضحيتهم في ظل اشتراك‬ ‫العبين مصابين أو عائدين من اإلصابة‪".‬‬ ‫وفي الختام‪ ،‬أشار الطاوسي إلى أن"هذه ليست سوى البداية وعيننا‬ ‫على لقب ثان في نهائي كأس العرش أمام النادي المكناسي وبعد ذلك‬ ‫الكأس الممتازة (كأس السوبر) أمام الترجي التونسي‪".‬‬

‫ستقام الكأس اإلفريقية الممتازة‪,‬‬ ‫بين فريقي الترجي الرياضي‬ ‫التونسي‪ ،‬حامل لقب دوري أبطال‬ ‫إفريقيا لكرة القدم‪ ،‬والمغرب‬ ‫الفاسي‪ ،‬المتوج بكأس الكونفدرالية‬ ‫اإلفريقية‪ ,‬يوم ‪ 26‬أو‪ 27‬فبراير‬ ‫القادم بملعب رادس بالعاصمة‬ ‫التونسية‪.‬‬ ‫وكان فريق الترجي قد أحرز لقب‬ ‫دوري األبطال على حساب فريق‬

‫الدور التمهيدي ‪:‬‬ ‫جمعية كراكي ( بنين ) ‪-‬‬ ‫المغرب الفاسي ‪. 1-1‬‬ ‫المغرب الفاسي ‪ -‬جمعية‬ ‫كراكي(البنين) ‪. 4-1‬‬ ‫دور سدس عشر النهاية ‪:‬‬ ‫المغرب الفاسي ‪ -‬نادي‬ ‫الساحل (النيجر) ‪.0-0‬‬ ‫نادي الساحل (النيجر) ‪-‬‬ ‫المغرب الفاسي ‪. 1-2‬‬ ‫دور ثمن النهاية‪:‬‬ ‫المغرب الفاسي ‪ -‬نادي‬ ‫الخرطوم ( السودان) ‪.5-1‬‬

‫الوداد البيضاوي بفوزه عليه إيابا‬ ‫‪ 1-0‬بملعب رادس بعدما كانا‬ ‫تعادال بدون أهداف في لقاء الذهاب‬ ‫بملعب مركب محمد الخامس بالدار‬ ‫البيضاء‪.‬‬ ‫وكان فريق مازيمبي الكونغولي قد‬ ‫فاز بلقب الكأس اإلفريقية الممتارة‬ ‫السنة الماضية على حساب الفتح‬ ‫الرباطي بالضربات لترجيحية ‪9-8‬‬ ‫(‪)0-0‬‬

‫نادي الخرطوم (السودان) ‪-‬‬ ‫المغرب الفاسي ‪. 2-0‬‬ ‫دور ثمن النهاية مكرر‪:‬‬ ‫زيسكو يونايتد (زامبيا) ‪-‬‬ ‫المغرب الفاسي ‪.1-0‬‬ ‫المغرب الفاسي ‪ -‬زيسكو‬ ‫يونايتد(زامبيا) ‪. 2-0‬‬ ‫دور المجموعات (المجموعة‬ ‫الثانية)‪:‬‬ ‫المغرب الفاسي ‪ -‬شبيبة‬ ‫القبائل (الجزائر) ‪. 1-0‬‬ ‫موتيما بيمبي (جمهورية‬ ‫الكونغو) ‪-‬المغرب الفاسي‬

‫بعث الملك محمد السادس برقية تهنئة ألعضاء‬ ‫نادي المغرب الفاسي لكرة القدم‪ ،‬بمناسبة فوزه‬ ‫بلقب بطولة الدورة الثامنة لكأس الكونفدرالية‬ ‫اإلفريقية لكرة القدم‪.‬‬ ‫ووصف الملك إنجاز النادي بـ "التتويج‬ ‫المستحق‪ ،‬الذي سجل به فريقكم حضوره القوي‬ ‫في الساحة الكروية اإلفريقية‪ ،‬مساهما في مد‬ ‫إشعاع المغرب على صعيد كرة القدم‪ ،‬جهويا‬

‫‪1-1‬‬ ‫المغرب الفاسي ‪ -‬سان شاين‬ ‫ستارز (نيجيريا) ‪.1-0‬‬ ‫سان شاين ستارز (نيجيريا)‬ ‫ المغرب الفاسي ‪. 1-1‬‬‫شبيبة القبائل(الجزائر) ‪-‬‬ ‫المغرب الفاسي ‪. 0-1‬‬ ‫المغرب الفاسي موتيما‬ ‫بيمبي (جمهورية الكونغو)‬ ‫‪.3-0‬‬ ‫نصف النهائي‪:‬‬ ‫أنتر كلوب (أنغوال) ‪ -‬المغرب‬ ‫الفاسي ‪. 2-1‬‬

‫وقاريا"‬ ‫وأشاد الملك في هذه البرقية بكل من ساهم في‬ ‫إعداد هذا الفريق المتألق "إلحراز هذا اللقب‬ ‫القاري الكبير‪ ،‬وإضافته إلى السجل الذهبي‬ ‫لأللقاب الكروية المغربية‪ ،‬إن على مستوى‬ ‫الفريق الوطني‪ ،‬أو مختلف األندية المغربية‬ ‫الفائزة بألقاب افريقية‪ ،‬مجسدة المكانة الريادية‬ ‫لكرة القدم المغربية قاريا"‬

‫ذكر مصدر من اللجنة التنظيمية لنهائي كأس الكونفدرالية‬ ‫اإلفريقية لكرة القدم‪ ،‬الذي جمع المغرب الفاسي و النادي‬ ‫اإلفريقي التونسي على أن مداخيل المباراة حددت في ‪128‬‬ ‫مليون سنتيم‪.‬‬ ‫و بعدما تم صرف المستحقات الخاصة بأمن الملعب الخاص‪،‬‬ ‫اإلنارة‪ ،‬إدارة المركب و مجموعة من المصاريف‪ ،‬تم ضخ‬ ‫ما يقارب ‪ 94‬مليون سنتيم في خزينة المغرب الرياضي‬ ‫الفاسي‪.‬‬

‫عبرت صحف تونسية اليوم االثنين الماضي‪،‬‬ ‫عن خيبة أملها بعد فشل النادي اإلفريقي في‬ ‫إحراز لقب كأس االتحاد اإلفريقي لكرة القدم‬ ‫إثر خسارته أمام المغرب الفاسي في إياب‬ ‫الدور النهائي مساء األحد‪.‬‬ ‫يومية "الصباح" انهالت على الالعبين‬ ‫التونسيين بأسوأ الصفات وحملتهم المسؤولية‬ ‫األولى للخسارة ّ‬ ‫ولخصت السقوط في عنوان‬ ‫"اإلفريقي يعود بوجع الراس من موقعة‬ ‫فاس" معللة النتيجة بارتباك وشرود الفريق‬ ‫إضافة إلى غياب النجاعة الهجومية وضعف‬ ‫اللياقة البدنية لدى بعض الالعبين ليعود‬ ‫البنزرتي بخفي حنين حسب ذات الجريدة‪.‬‬ ‫وعبرت صحيفة "المصور األسبوعية"‬ ‫عن حسرتها بضياع التتويج وقالت في‬ ‫مقال بعنوان "وضاع حلم الكأس في فاس"‬ ‫إن النادي اإلفريقي أضاع فرصة تتويج‬ ‫تاريخي‪.‬‬ ‫وفي مقال بعنوان "ضربات الجزاء قالت مرة‬ ‫أخرى ال" كتبت صحيفة "البيان األسبوعية"‪:‬‬ ‫"بركالت الترجيح عجز النادي اإلفريقي عن‬ ‫إهداء تونس لقبها الثامن من كأس االتحاد‬ ‫اإلفريقي‪ ،‬مثلما عجز فريق "باب جديد" (‬ ‫معقل النادي) عن إحراز الكأس القارية التي‬ ‫تنقص خزينته"‬

‫وخص باإلشادة العبي النادي العريق‬ ‫"المرموقين‪ ،‬والمدرب المحنك للفريق‪ ،‬وطاقمه‬ ‫التقني واإلداري المشرف على تسييره ومحبيه‬ ‫ومشجعيه حيثما كانوا"‬ ‫وأعرب الملك محمد السادس عن مشاطرته‬ ‫ألعضاء نادي المغرب الفاسي ابتهاجهم‬ ‫بهذا الفوز الكبير داعيا له بالمزيد من التألق‬ ‫وموصول النجاح‪.‬‬

‫في سنة ‪ ،2004‬قام اإلتحاد اإلفريقي‬ ‫لكرة القدم بدمج بطولة "كأس إفريقيا‬ ‫لألندية الفائزة بالكأس" مع كأس‬ ‫اإلتحاد اإلفريقي‪.‬‬ ‫‪ :2004‬هارتس أوف أوك (غانا)‬ ‫‪ :2005‬الجيش الملكي‬ ‫( المغرب)‬ ‫‪ :2006‬النجم الرياضي الساحلي (‬

‫تونس)‬ ‫‪ :2007‬النادي الصفاقسي‬ ‫( تونس )‬ ‫‪ :2008‬النادي الصفاقسي‬ ‫( تونس)‬ ‫‪ :2009‬سطاد باماكو ( مالي)‬ ‫‪ :2010‬الفتح الرباطي ( المغرب)‬ ‫‪ :2011‬المغرب الفاسي ( المغرب)‬


‫الــــرهـــــــــــــان‬ ‫أسفرت قرعة نهائيات كأس‬ ‫أوروبا ‪ 2012‬لكرة القدم التي‬ ‫سحبت‪ ،‬في القصر الوطني‬ ‫للفنون في كييف األوكرانية‪ ،‬وكما‬ ‫كان متوقعا‪ ،‬عن مجموعة نارية‬ ‫ضمت ألمانيا وهولندا والبرتغال‬ ‫إضافة إلى الدنمارك‪.‬‬ ‫األوروبي‬ ‫االتحاد‬ ‫ووزع‬ ‫المنتخبات الـ‪ 16‬المشاركة على‬ ‫أربعة مستويات معتمدا في ذلك‬ ‫على النتائج المسجلة في نهائيات‬ ‫كأس أوروبا ‪ 2008‬وكأس العالم‬ ‫‪ ،2010‬باإلضافة إلى تصفيات‬ ‫كأس أوروبا ‪ ،2012‬بنسبة‬ ‫‪ 40‬في المائة من البطولتين‬ ‫األخيرتين‪ ،‬و‪ 20‬في المائة من‬ ‫كاس أوروبا ‪.2008‬‬ ‫ولم يشكل تصنيف اسبانيا وهولندا‬ ‫في المستوى األول أفضلية لهذين‬ ‫المنتخبين‪ ،‬نظرا لوجود الدولتين‬ ‫المضيفتين في هذا المستوى‬ ‫أيضا‪ ،‬واللتين تعتبران أضعف‬ ‫على الورق من القوى التقليدية‪،‬‬ ‫خصوصا أن أوكرانيا تحتل المركز‬ ‫الخامس والخمسين دوليا وبولندا‬ ‫المركز السادس والستين‪.‬‬ ‫وصنفت ألمانيا وايطاليا وانجلترا‬ ‫وروسيا في المستوى الثاني‪،‬‬ ‫والبرتغال وكرواتيا واليونان‬ ‫والسويد في الثاني‪ ،‬وفرنسا‬ ‫والدنمارك وتشيكيا وجمهورية‬ ‫ايرلندا في الرابع‪.‬‬ ‫وكان ثمن التصنيف في المركز‬ ‫األول أثقل على هولندا‪ ،‬كونها‬ ‫وقعت في مواجهة ألمانيا‬ ‫والبرتغال والدنمارك‪ ،‬فيما‬ ‫تجدد اسبانيا الموعد مع ايطاليا‬ ‫التي خسرت أمامها في ربع‬ ‫نهائي نسخة ‪ 2008‬بركالت‬ ‫الترجيح‪ ،‬إذ وقع المنتخبان معا‬ ‫في المجموعة الثالثة إلى جانب‬ ‫جمهورية ايرلندا وكرواتيا‪.‬‬ ‫أما انجلترا وفرنسا فوقعتا في‬ ‫المجموعة الرابعة إلى جانب‬ ‫أوكرانيا والسويد‪ ،‬فيما ستكون‬ ‫المجموعة األولى "األقل إثارة"‬ ‫بالنسبة للجمهور الحيادي ألنها‬ ‫جمعت بولندا واليونان وروسيا‬ ‫وتشيكيا‪.‬‬ ‫ووضعت بولندا على رأس‬ ‫المجموعة األولى قبل القرعة‬ ‫وأوكرانيا على رأس الرابعة‪.‬‬ ‫وستكون المجموعة الثانية دون‬ ‫أدنى شك نارية بكل ما للكلمة‬ ‫من معنى‪ ،‬كونها جمعت بين‬ ‫الغريمين التقليديين المنتخب‬ ‫األلماني وصيف نسخة ‪2008‬‬ ‫والذي قد يقدم عروضا رائعة‬ ‫بتشكيلة شابة وصلت به إلى‬ ‫نصف نهائي مونديال ‪،2010‬‬ ‫والمنتخب الهولندي وصيف بطل‬ ‫مونديال جنوب إفريقيا‪.‬‬ ‫مواجهات‬ ‫اتسمت‬ ‫ولطالما‬ ‫العمالقين باإلثارة‪ ،‬وسيسعى‬ ‫المنتخب األلماني دون أدنى‬ ‫شك إلى تحقيق ثأره من نظيره‬ ‫"البرتقالي" الذي تغلب على‬ ‫الـ"مانشافت" في نصف نهائي‬ ‫كأس أوروبا ‪ 1988‬بهدفين‬ ‫لـ"رونالدو كومان" و"ماركو فان‬ ‫باستن"‪ ،‬مقابل هدف لـ"لوثار‬

‫‪17‬‬

‫ماتايوس"‪ ،‬في طريقه إلى اللقب‬ ‫على حساب االتحاد السوفياتي‬ ‫بهدفين لصفر‪.‬‬ ‫وتعود المواجهة األخيرة بين‬ ‫المنتخبين اللدودين في البطولة‬ ‫القارية إلى الدور األول من‬ ‫نسخة ‪ 1992‬عندما فازت هولندا‬ ‫‪3‬صفر لكنهما تأهال معا إلى‬‫نصف النهائي فخرج "البرتقالي"‬ ‫على يد نظيره الدنماركي‪ ،‬رفيق‬ ‫الدرب في نهائيات ‪،2012‬‬ ‫وتأهل الـ"مانشافت" إلى النهائي‬ ‫بفوزه على السويد قبل أن يخسر‬ ‫أمام "بيتر شمايكل" ورفاقه‬ ‫وبالتالي‬ ‫صفر‪،-2‬‬

‫السنة الثانية ‪ -‬العدد‪77 :‬‬

‫من ‪ 08‬إلى ‪ 14‬دجنبر ‪2011‬‬

‫مواجهة بين المنتخبين منذ الدور‬ ‫الثاني من نسخة ‪ 2008‬عندما‬ ‫فاز األلمان ‪.3-2‬‬ ‫وستكون المواجهة المرتقبة بين‬ ‫األلمان والهولنديين في الجولة‬ ‫الثانية في ‪ 13‬منه‪ ،‬حيث يأمل‬ ‫رجال المدرب "يواكيم لوف"‬ ‫تجديد تفوقهم على "البرتقالي"‬ ‫بعد أن اكتسحوه بثالثية نظيفة‬ ‫في المباراة الودية التي جمعت‬ ‫الطرفين الشهر الماضي‪.‬‬ ‫يذكر أن ألمانيا واسبانيا هما‬ ‫المنتخبان الوحيدان اللذان خرجا‬ ‫من التصفيات بعالمة كاملة‪ ،‬لكن‬ ‫الـ"مانشافت" خاض ‪ 10‬مباريات‬ ‫مقابل ‪ 8‬لـ"ال فوريا‬

‫ي�أمل الإ�سبان يف جتديد تفوقهم على‬ ‫"االزوري" ال�ساعي �إىل تعوي�ض خيبة‬ ‫اخلروج من الدور الأول ملونديال ‪،2010‬‬ ‫وذلك بعد �أن تغلبوا عليه يف الدور‬ ‫الثاين من ن�سخة ‪ 2008‬بركالت الرتجيح‬ ‫بعد تعادلهما ال�سلبي يف الوقتني الأ�صلي‬ ‫والإ�ضايف بنتيجة �صفر‪�-‬صفر‬

‫سيسعى أيضا لتحقيق ثأره من‬ ‫الدنماركيين الذين بلغوا النهائيات‬ ‫كأبطال للمجموعة الثامنة واجبروا‬ ‫البرتغال على حجز مقعدها عبر‬ ‫الملحق‪.‬‬ ‫وسيكون الثأر العنوان األبرز‬ ‫لهذه المجموعة التي ستقام‬ ‫مبارياتها في مدينتي خاركيف‬ ‫ولفيف األوكرانيتين‪ ،‬وتفتتح في‬ ‫التاسع من يونيو بمباراة هولندا‬ ‫والدنمارك‪ ،‬قبل أن تلتقي في اليوم‬ ‫ذاته ألمانيا مع البرتغال في أول‬

‫روخا"‪ ،‬كما كان فريق المدرب‬ ‫"يواكيم لوف" أول المتأهلين إلى‬ ‫النهائيات بعد أن تغلب على جاره‬ ‫النمساوي ‪ 6-2‬في الثاني من‬ ‫شتنبر الماضي‪.‬‬ ‫أما بالنسبة لهولندا‪ ،‬ففازت‬ ‫بجميع مبارياتها باستثناء واحدة‬ ‫خسرتها في الجولة األخيرة أمام‬ ‫السويد‪ ،‬بعد أن كانت قد ضمنت‬ ‫تأهلها‪ ،‬وكان مهاجمها "كالس‬ ‫يان هونتيالر" الذي يلعب في‬ ‫هامبورغ األلماني‪ ،‬أفضل هداف‬

‫في التصفيات برصيد ‪ 12‬هدفا‪.‬‬ ‫وفي المجموعة الثالثة‪ ،‬تبدو‬ ‫أسبانيا حاملة اللقب وبطلة‬ ‫العالم مرشحة لحجز بطاقتها إلى‬ ‫الدور الثاني مع ايطاليا‪ ،‬نظرا‬ ‫إلى األفضلية الفنية والتاريخية‬ ‫اللتين يتمتعان بهما على الورق‪،‬‬ ‫وستكون المباراة األولى في هذه‬ ‫المجموعة بينهما في العاشر من‬ ‫يونيو في غدانسك البولندية‪.‬‬ ‫ويأمل اإلسبان في تجديد تفوقهم‬ ‫على "االزوري" الساعي إلى‬ ‫تعويض خيبة الخروج من الدور‬ ‫األول لمونديال ‪ ،2010‬وذلك بعد‬ ‫أن تغلبوا عليه في الدور الثاني من‬ ‫نسخة ‪ 2008‬بركالت الترجيح‬ ‫بعد تعادلهما السلبي في الوقتين‬

‫ا أل صلي‬ ‫واإلضافي بنتيجة صفر‪-‬صفر‪،‬‬ ‫علما بان االيطاليين الذين فازوا‬ ‫على "ال فوريا روخا" وديا ‪2-1‬‬ ‫في ‪ 10‬غشت الماضي‪ ،‬لم يخسروا‬ ‫أي مباراة رسمية أمام االخير‬ ‫(بعيدا عن ركالت الترجيح)‪.‬‬ ‫أما بالنسبة للمنتخبين اآلخرين‬ ‫في المجموعة‪ ،‬فيأمل منتخب‬ ‫جمهورية ايرلندا الذي يشرف‬ ‫عليه المدرب االيطالي الفذ‬ ‫"جوفاني تراباتوني"‪ ،‬أن ينجح‬ ‫في مشاركته الثانية بعد ‪1988‬‬ ‫(خرج من الدور األول) وأن يخلط‬ ‫األوراق بعد أن تخطى حاجز‬ ‫الملحق لحجز بطاقته إلى بولندا‬ ‫وأوكرانيا‪ ،‬واألمر ذاته بالنسبة‬ ‫لكرواتيا التي تخوض غمار‬ ‫النهائيات الرابعة لها عبر الملحق‬ ‫أيضا‪ ،‬علما بان أفضل نتيجة لها‬ ‫كانت بلوغها ربع النهائي عامي‬ ‫‪ 1996‬و‪.2008‬‬ ‫ولن تكون األمور سهلة على‬ ‫للعمالقين‬ ‫بالنسبة‬ ‫اإلطالق‬ ‫اآلخرين في النهائيات‪ ،‬وهما‬ ‫المنتخبان االنجليزي والفرنسي‪،‬‬ ‫إذ أن خصميهما في المجموعة‬ ‫الرابعة ليسا سهلين على اإلطالق‬ ‫كون أوكرانيا بقيادة النجم المميز‬ ‫"اندري شفتشنكو"‪( ،‬في أخر‬ ‫مشاركة له مع المنتخب)‪ ،‬تعول‬ ‫على عاملي األرض والجمهور‬

‫أسبوعية وطنية مستقلة شاملة‬

‫من اجل تحقيق نتيجة مشرفة‬ ‫في أول مشاركة لها على الصعيد‬ ‫القاري منذ انحالل عقد االتحاد‬ ‫السوفياتي أوائل التسعينات‪ ،‬ومن‬ ‫اجل تعويض غيابها عن نهائيات‬ ‫مونديال ‪ 2010‬بعد أن بلغت ربع‬ ‫نهائي مونديال ‪ 2006‬في أول‬ ‫مشاركة له في العرس العالمي‪.‬‬ ‫أما بالنسبة للسويد‪ ،‬التي تعول‬ ‫بشكل أساسي على نجم ميالن‬ ‫االيطالي "زالتان ابراهيموفيتش"‪،‬‬ ‫فهي تأمل أيضا تعويض غيابها‬ ‫عن مونديال ‪ 2010‬وتحقيق‬ ‫نتيجة أفضل من تلك التي سجلتها‬ ‫في نسخة ‪( 2008‬خرجت من‬ ‫الدور األول)‪.‬‬ ‫ومن المؤكد أن انجلترا وفرنسا‬ ‫تعتبران األوفر حظا لبلوغ الدور‬ ‫الثاني‪ ،‬نظرا إلى تاريخهما‬ ‫في‬ ‫الموجودة‬ ‫والنجوم‬ ‫صفوفها‪ ،‬وهما تبحثان أيضا‬ ‫عن النسيان بعد أن فشلت‬ ‫انجلترا في التأهل حتى إلى‬ ‫نهائيات ‪ 2008‬ثم خرجت‬ ‫بشكل مذل من مونديال ‪2010‬‬ ‫على يد ألمانيا (‪ ،)1-4‬واألمر‬ ‫ذاته بالنسبة لفرنسا التي ودعت‬ ‫كأس أوروبا ‪ 2008‬ومونديال‬ ‫‪ 2010‬من الدور األول‪.‬‬ ‫ويفتتح العمالقان هذه المجموعة‬ ‫بمواجهة بعضهما في ‪ 11‬يونيو‬ ‫على ملعب "دونباس ارينا"‪ ،‬في‬ ‫"دانييتسك" االوكرانية‪ ،‬وذلك‬ ‫في أول مواجهة رسمية بينهما‬ ‫منذ الدور األول لنسخة ‪2004‬‬ ‫من البطولة القارية عندما فاز‬ ‫"الديوك" ‪ 2-1‬وهي النتيجة التي‬ ‫انتهى عليها اللقاء الودي األخير‬ ‫بينهما في ‪ 17‬نونبر ‪ 2010‬على‬ ‫ملعب "ويمبلي" في لندن‪.‬‬ ‫وفي ما يخص المجموعة األولى‪،‬‬ ‫سيكون الصراع مفتوحا على‬ ‫البطاقتين نظرا لتقارب مستويات‬ ‫ويأمل‬ ‫األربعة‪،‬‬ ‫المنتخبات‬ ‫البولنديون أن يلعب عامال األرض‬ ‫والجمهور دورا في بلوغهم الدور‬ ‫الثاني للمرة األولى‪ ،‬لكن المهمة‬ ‫لن تكون سهلة في مواجهة طموح‬ ‫الروس الذين يسعون لتكرار‬ ‫سيناريو ‪ 2008‬حين بلغوا نصف‬ ‫النهائي‪ ،‬واليونان التي فاجأت‬ ‫العالم عام ‪ 2004‬حين توجت‬ ‫باللقب‪ ،‬وتشيكيا المتجددة‪.‬‬ ‫وتفتتح بولندا البطولة في مواجهة‬ ‫اليونان في ‪ 8‬يونيو على الملعب‬ ‫الوطني في وارسو‪.‬‬ ‫وستقام مباريات المجموعتين‬ ‫األولى والثالثة في أربع‬ ‫مدن بولندية هي "وارسو"‬ ‫و"غدانسك"‬ ‫و"فروكالف"‬ ‫و"بوزنان"‪ ،‬على أن تقام‬ ‫مباريات المجموعتين الثانية‬ ‫والرابعة في أربع مدن أوكرانية‬ ‫هي "دانييتسك" و"لفيف"‬ ‫و"خاركيف" و"كييف" التي‬ ‫تستضيف المباراة النهائية‪.‬‬ ‫يذكر أن النسخة المقبلة هي‬ ‫األخيرة التي ستشهد مشاركة ‪16‬‬ ‫منتخبا ألن العدد سيرتفع إلى ‪24‬‬ ‫في بطولة عام ‪ 2016‬المقررة‬ ‫في فرنسا‪.‬‬


‫الــرهـــــــــــان‬

‫الثق ـ ــاف ـ ـ ـ ـ ــي‬

‫‪18‬‬

‫السنة الثانية ‪ -‬العدد‪77 :‬‬

‫من ‪ 08‬إلى ‪ 14‬دجنبر ‪2011‬‬

‫أسبوعية وطنية مستقلة شاملة‬

‫إعداد‪ :‬فتيحة بنسليم‬ ‫بعد النقد الالذع‬ ‫لفيلم "جناح الهوى"‪ ،‬الذي أثار الجدل‬ ‫بتضمنه مشاهد جنسية وعري كامل‪.‬‬ ‫أبت المخرجة نرجس النجار‪ ،‬إال أن‬ ‫تخو ض هذه التجربة‪ ،‬لتلزم غرفتها في‬ ‫الفندق‪ ،‬وترفض الخروج منها‪ ،‬بعد ان‬ ‫اصيبت بخيبة امل كبرى جراء موقف‬ ‫الجمهور من الفيلم الذي لم يكلف‬ ‫نفسه عناء التصفيق بحرارة بسبب‬ ‫تحطيمه الرقم القياسي في المشاهد‬ ‫الجنسية التي ال توجد حتى في االفالم‬ ‫الغربية المعروضة في المهرجان‪.‬‬

‫يتضمن برنامج فعاليات مهرجان دبي‬ ‫السينمائي في دورته الثامنة‪16 ،‬‬ ‫تظاهرة تعرض على مدى تسعة أيام‬ ‫أفالم العرب والعالم مع تسليط الضوء‬ ‫على مسابقات المهر العربي والمهر‬ ‫األسيوي اإلفريقي والفيلم اإلماراتي‬ ‫والخليجي‪ ،‬التي يمنح الفائزون‬ ‫بنتيجتها مكافآت مالية‪.‬‬ ‫ومن النجوم الدوليين الذين ينتظر‬ ‫أن يتألقوا على السجادة الحمراء‬ ‫األميركي توم كروز وبوال باتن كما‬ ‫يحضر من مصر جميل راتب الذي‬ ‫يكرمه المهرجان هذا العام‪ .‬ويشارك‬ ‫توم كروز ضمن العروض العالمية‬ ‫عبر فيلم "مهمة مستحيلة‪ :‬بروتوكول‬ ‫الشبح" وهو من انتاج اماراتي هنديء‬ ‫اميركيء‪.‬‬ ‫ويشارك من المغرب "جناح الهوى"‬ ‫لعبد الحي العراقي و"شي عادي وشي‬ ‫جاي" لعبد الحكيم بلعباس و"عاشقة‬ ‫من الريف" لنرجس النجار الذي افتتح‬ ‫مهرجان مراكش السينمائي الجمعة‬

‫الماضي‪ .‬ومن لبنان يشارك "تنورة‬ ‫ماكسي" ليوسف جو ابو عيد وتدور‬ ‫احداثه في قرية نائية يحرسها مسلحون‬ ‫العام ‪ 1982‬في حين يصور "تاكسي‬ ‫البلد" سائق تاكسي ينتقل من الريف الى‬ ‫المدينة للعمل‪ .‬من لبنان ايضا يشارك‬ ‫"بيروت بالليل" لدانييل عربيد ويحكي‬ ‫قصة مغنية لبنانية تلتقي بفرنسي في‬ ‫احدى اماسي المدينة‪ .‬ويشارك االردن‬ ‫هذا العام بفيلمين هما االنجاز األول‬ ‫لمخرجيهما حيث تقدم المخرجة ديما‬

‫في لقاء جمع بابرازي‬ ‫والممثل المغربي رشيد‬ ‫الوالي بالعاصمة الرباط‪،‬‬ ‫أكد على أنه سعيد بما‬ ‫وصفه بـ"اكتساح"‬ ‫فلمه العائلي الكوميدي‬ ‫الجديد "نهار تزاد طفا‬ ‫الضو" الذي أسندت‬ ‫إليه بطولته وتكلف‬ ‫بإنتاجه‪،‬‬ ‫إليرادات‬ ‫القاعات السينمائية في‬ ‫المغرب متفوقا بذلك‬ ‫على الفيلم الم‬ ‫صري "زهايمر" الذي جسد بطولته عادل إمام‪،‬‬ ‫وأيضا النسخة‬ ‫األخيرة من الفيلم البريطاني "هاري بوتر" في‬ ‫الشبابيك المغ‬ ‫ربية‪ ،‬وقال الوالي لبابرازي "هذا االكتساح له‬ ‫تفسير واحد‬ ‫هو نمو الوعي الفني بشكل كبير لدى الجمهور‬ ‫المغربي‪،‬‬ ‫وأنا سعيد بتفوقع على عادم إمام في المغرب‪".‬‬ ‫جدير بالذكر أن‬ ‫المركز السينمائي المغربي كان قد كشف مؤخرا‬ ‫عن إحصائيات‬ ‫تبين احتالل فلم المخرج محمد الكغاط "نهار‬ ‫تزاد طفا‬ ‫ضو" واقتسم "آفيشه" كل من رشيد الوالي وهدى‬ ‫الريح‬ ‫اني‪،‬‬ ‫للم‬ ‫رتبة األولى من حيث اإليرادات حصد أزيد من ‪45‬‬ ‫ألف‬ ‫ت‬ ‫ذكرة‬ ‫لمشاهدته من خالل ‪ 183‬عرضا‪.‬‬

‫وخرج كثير‬ ‫من المشاهدين من قاعة العرض بعد ان‬ ‫احمرت وجوههم جراء ما شاهدوه‪.‬‬ ‫وقد اعتبر العديد من المهتمين‪ ،‬أن‬ ‫"فيلم" ‪ ،‬جريء أكثر من الالزم ‪،‬‬ ‫بسبب تطرقه للطابوهات وإيحاءاته‬ ‫الجنسية ولغة الشارع المستعملة‪ ،‬وهو‬ ‫ما فسره البعض اآلخر أنه استفزاز‬ ‫للمتلقي وتعرية حقيقة الواقع المجتمعي‬ ‫المغربي ‪.‭‬‬ ‫ويذكر أن النجار غابت عن موعدها‬ ‫مع المصورين اللتقاط صور لها‬

‫عمرو "فرق سبع ساعات" بينما يقدم‬ ‫الشاب يحيى العبداهلل "الجمعة االخيرة‬ ‫" الذي تدور احداثه في اوساط عائلية‬ ‫في عمان اليوم‬ ‫أما مسابقة المهر العربي الوثائقية‬ ‫فتضم ‪ 15‬فيلما وثائقيا تناول بعضها‬ ‫الثورات العربية مثل فيلم "ال خوف‬ ‫بعد اليوم" حول الثورة التونسية وفيلم‬ ‫"نص ثورة" لعمر الشرقاوي عن‬ ‫الثورة المصرية وايضا فيلم المخرج‬ ‫احمد رشوان "مولود يوم ‪ 25‬يناير"‪.‬‬

‫بدأ المشرفون على دبلجة المسلسالت التركيّة‬ ‫يف ّكرون ج ّديا في ما يحدث لو تخلّى الممثلون‬ ‫السوريون عن منح أصواتهم للمثلين األتراك‬ ‫في دبلجة أعمالهم التي تو ّزع على شاشات‬ ‫أن البعض رأى ّ‬ ‫الوطن العربي ومع ّ‬ ‫أن المشكل‬ ‫ليس عويصا ّ‬ ‫ألنهم بامكانهم االستنجاد بأصوات‬ ‫حتى مواطنين‬ ‫ممثلين سوريين مغموريين أو ّ‬

‫دعا باحثون عرب خالل افتتاح الدورة‬ ‫التدريبية األولى في علم المخطوطات‪،‬‬ ‫يوم االثنين‪ 5‬دجنبر الجاري‪ ،‬بالعاصمة‬ ‫المغربية الرباط‪ ،‬إلى االهتمام بالمخطوطات‬ ‫العربية باعتبارها جزءا هاما من تراث‬ ‫األمة‪ ،‬وتحويلها إلى قضية كبرى في ظل‬ ‫التحوالت العميقة التي تعيشها المنطقة‬ ‫العربية‪.‬‬ ‫ويجتمع في المغرب نحو ستين باحثا‬ ‫ومتدربا من تونس وليبيا واليمن وسوريا‬ ‫وفلسطين وقطر واألردن وسلطنة عمان‬ ‫والمملكة العربية السعودية وإسبانيا والهند‪،‬‬ ‫في الدورة التي ينظمها معهد المخطوطات‬ ‫العربية بالقاهرة‪ ،‬بالتعاون مع الرابطة‬

‫ولفريق الفيلم وهو الموعد الذي حدد‬ ‫بعد العرض بمناسبة عرض " عاشقة‬ ‫من الريف"‪.‬‬ ‫و تدور احداث فيلم " عاشقة من‬ ‫الريف " حول شخصية ساذجة أحيانا‪،‬‬ ‫ومتمردة في أغلب األوقات‪ .‬تحلم بحب‬ ‫خيالي يجتاحها‪ ،‬وتعيش وسط لفافات‬ ‫الحشيش فشقيقيها يعمالن لحساب "‬ ‫البارون" أحد أكبر أباطرة المخدرات‪ .‬اال‬ ‫ان حياتها تتغير عندما يلقي بها شقيقها‬ ‫األكبر في أحضان البارون مقابل قطعة‬ ‫أرض لزراعة المخدرات‪.‬‬

‫تحتفي متاجر هارودز‬ ‫الشهيرة‬ ‫البريطانية‬ ‫في منطقة نايتسبريدج‬ ‫الراقية بوسط العاصمة‬ ‫البريطانية بالمغرب‪ ،‬من‬ ‫خالل مهرجان للمنتجات‬ ‫والمصنوعات التقليدية‪.‬‬ ‫ويشار الى ان المعرض‬ ‫هو األكبر من نوعه للدعاية‬ ‫لبلد في تاريخ هارودز‪،‬‬ ‫ويضم مجموعة كبيرة من‬ ‫المصنوعات والمنتجات‬ ‫الحرفية المغربية عالوة‬ ‫على نموذج لمنزل تقليدي‬ ‫مغربي بأثاثه وزينته الداخلية‬ ‫مركز‬ ‫التقليدية‪.‬وأوضح‬ ‫تنمية الصادرات المغربية‬ ‫الذي يشارك مع السفارة‬ ‫المغربية في لندن والمكتب‬ ‫تنظيم المعرض في هارودز‬ ‫الوطني المغربي للسياحة في‬ ‫أن المهرجان يهدف لتسليط الضوء على أفضل ما يستطيع المغرب‬ ‫تقديمه ال للبريطانيين فحسب بل لزبائن المتجر الراقي في أنحاء‬ ‫العالم‪.‬‬

‫سوريين ما دام المهم اللهجة السورية ولو‬ ‫كانوا سوريين مقيمين في دجول أخرى إذا‬ ‫ساءت األمور‪ ..‬والبعض رأى إمكانية دبلجتها‬ ‫بلهجات أخرى خليجية ومغاربية ومصرية‬ ‫لكن الذين لديهم باع طويل في هذا الميدان‬ ‫رأوا ّ‬ ‫أن تجارب دبلجة المسلسالت التركية‬ ‫واألمريكوالتينية والهندية باءت بالفشل الذريع‬

‫ا لمحمد ية‬ ‫للعلماء بالمغرب‪ ،‬تحت عنوان "المخطوط‬ ‫والص ْنعَة والتقاليد"‪.‬‬ ‫العربي‪ :‬الوعاء َّ‬ ‫وتعد هذه الدورة ‪-‬التي تستمر حتى ‪15‬‬ ‫دجنبر‪ -‬األولى من نوعها على الصعيد‬ ‫العربي‪ ،‬وتأتي أهميتها من كون علم‬

‫مثل تلك التي دبلجت بالخليجية والمغربية‬ ‫والمصرية‪ّ .‬‬ ‫ألن أذن المشاهد العربي تعودت‬ ‫على اللهجة الشامية والتي ارتبطت بوجدانه‬ ‫منذ مسلسل "نور"‪.‬ح ّتى ّ‬ ‫أن بعضهم راح يروّج‬ ‫لطرفة تقول‪ّ :‬‬ ‫إن الكثير من المشاهدين العرب‬ ‫عند متابعتهم للمسلسالت التركية التي ال تنتهي‬ ‫ظنوا أن األتراك يتح ّدثون اللّهجة الشامية‪.‬‬

‫المخطوطات (الكوديكولوجيا) ال يزال بكرا‪،‬‬ ‫ويحتاج إلى تأسيس معهد جديد‪.‬‬ ‫وقال األمين العام للرابطة المحمدية‬ ‫للعلماء‪ ،‬الدكتور أحمد عبادي‪ ،‬خالل افتتاح‬ ‫الدورة "نعيش اآلن مرحلة التدقيق في‬ ‫المخطوطات" بعدما كان التجار ودور‬ ‫الطباعة في مرحلة سابقة يتسابقون‬ ‫لالستفادة المادية من هذا الكنز المعرفي‪.‬‬ ‫وردا على سؤال عن السرقة التي تتعرض‬ ‫إليها المخطوطات في المغرب‪ ،‬قال بنبين‬ ‫الذي يعمل حاليا مديرا للخزانة الملكية‬‫بالرباط‪ -‬إن هناك سماسرة يتاجرون في‬ ‫تراث األمة‪ ،‬يشترون المخطوطات من‬ ‫أناس يجهلون قيمتها بأثمان زهيدة‪.‬‬


‫ما قبــــــل‬

‫الأخ ـ ـ ـي ـ ــرة‬ ‫حميد المهدوي‬

‫أن يهنأ عبد اإلله بنكيران‪ ،‬رئيس الحكومة‬ ‫المقبلة‪ ،‬فؤاد علي الهمة على منصبه الجديد‬ ‫كمستشار بالديوان الملكي‪ ،‬وهو الذي قال‬ ‫فيه ما لم يقله مالك في الخمر‪ ،‬أمر يمكن‬ ‫استساغه‪ ،‬بالنظر لما عهد على بنكيران‬ ‫من تقلبات في المواقف وازدواجية في‬ ‫الخطاب و"براغماتية" في السياسة‪ ،‬قد‬ ‫تصل حدودا ال يمكن تصورها‪ ،‬في سبيل "‬ ‫جنة" ترأس الحكومة‪.‬‬ ‫وأن يرى مصطفى الخلفي في افتتاحيته‬ ‫تعيين الهمة مستشارا للملك‪ ،‬تعبيرا عن‬ ‫"وجود منطق سياسي جديد يخدم الوضوح‬

‫‪19‬‬

‫وتحديد المسؤوليات" وانه "ناتج عن‬ ‫التفاعل الجاري بين القوى السياسية‬ ‫ونشوء تدافع ديمقراطي يعزز مسلسل‬ ‫إنهاء سياسات التحكم"‪ ،‬موقف يمكن‬ ‫إلى حد ما تفهمه‪ ،‬خاصة وان افتتاحيات‬ ‫الخلفي كانت دوما مشوبة بااللتباس وعدم‬ ‫الوضوح الكافي في إبداء موقف صريح من‬ ‫الهمة عندما كان األخير محط جدل وهجوم‬ ‫من طرف معظم قياديي "البيجيدي" بعد‬ ‫ظهور حركة ‪20‬فبراير في الشارع‪ ،‬كما‬ ‫يشفع نوعا ما "للشاب" الخلفي موقفه‪،‬‬ ‫كونه قادم من أحياء "العالمة العنيفة"‬ ‫بالقنيطرة عندما كان طالبا بجامعة إبن‬ ‫طفيل وهو يمني النفس اليوم بحقيبة وزارة‬ ‫االتصال ( من حقه)‪ ،‬مع علمه القاطع بان‬ ‫الطريق إلى ذلك الفردوس النعيم يقتضي‬ ‫بالضرورة مغازلة المالكين لـ"صكوك‬ ‫الغفران"‪.‬‬ ‫وأن يقول الطبيب عبد اهلل بوانو عضو‬ ‫المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية‬ ‫والنائب البرلماني عن الحزب ذاته الذي‬ ‫ُعرف بشدة مواقفه اتجاه الهمة "إن تعيين‬ ‫فؤاد عالي الهمة مستشارا بالديوان الملكي‬ ‫هو نوع من الرحيل ووضوح المسؤولية"‪.‬‬ ‫بدوره موقف يمكن التفاعل معه في سياق‬ ‫محاوالت تشكيل الحكومة وتوزيع الحقائب‬ ‫الوزارية‪ ،‬كما أن الرجل لم يسجل عنه يوما‬ ‫زهدا في منصب ما على حساب ثباته على‬ ‫مبدأ‪.‬‬ ‫وطبعا‪ ،‬من حق الملك أن يختار فريق غرفة‬ ‫عملياته السياسية واألمنية كما يشاء‪ ،‬مادام‬ ‫األمر اختصاصا ملكيا حصريا‪ ،‬كما من حق‬

‫اللني والرفق‬

‫الهمة أن يكون مستشارا ملكيا أو غير ذلك‬ ‫من المهام السامية مادام مواطنا مغربيا‪.‬‬ ‫وشخصيا‪ ،‬لم يساورني‪ ،‬في يوم من األيام‪،‬‬ ‫الشك والوهم‪ ،‬بأن التاريخ ال يصنعه‬ ‫شخص ما أو شخصين‪ ،‬سواء كان ذلك‬ ‫التاريخ سيئا أو طيبا الن أحداثه‪ ،‬تصنعها‬ ‫المجموعات البشرية الملتئمة في إطار‬ ‫مصالحها االقتصادية الخاصة‪.‬‬ ‫ولعل الجميع يتذكر السجال الكبير الذي‬ ‫كان مثارا حول إدريس البصري عشية‬ ‫تشكيل حكومة األستاذ عبد الرحمان‬ ‫اليوسفي‪ ،‬حيث كان الجميع يشكك في‬ ‫إمكانية نجاح تجربة االنتقال الديمقراطي‬ ‫مع فريق حكومي يوجد فيه شخص مثل‬ ‫ادريس البصري‪ ،‬وهو المسؤول بحسب‬ ‫المناوئين له على الويالت واألعطاب‬ ‫السياسية واالقتصادية التي ألمت بالمغرب‬ ‫والمغاربة‪.‬‬ ‫وأتذكر كم كنا نعترض على هذا الزعم‬ ‫عندما كانت تتاح لنا فرصة النقاش في‬ ‫الموضوع‪ ،‬وكنا نقول بان البصري هو‬ ‫فقط جزء صغير من مشكل كبير‪ ،‬وليس‬ ‫هو كل المشكل ‪.‬‬ ‫وللتاريخ‪ ،‬فاإلتحاد االشتراكي هو الذي‬ ‫أذكى بشكل كبير لدى المغاربة‪ ،‬بان البصري‬ ‫هو سبب الويالت السياسية واالقتصادية‬ ‫في المغرب‪ ،‬وانه ال تطور ديمقراطي وال‬ ‫هم يحزنون‪ ،‬إال برحيل هذا الرجل‪ ،‬ولكن‬ ‫الجميع الحظ أن رحيل البصري لم يغير‬ ‫مضمون الداخلية‪ ،‬رغم تعاقب شخصيات‬ ‫قادمة من مختلف المدارس السياسية‬ ‫واألكاديمية‪ ،‬على رأس هذه الوزارة‪ ،‬حيث‬

‫ال�سعادة وال�شقاء‬

‫مالم تنل بالحرص والتغني‬ ‫تنال بالرفق وبالتأني‬ ‫وال يغرك حظ جره خرق فالخرق هدم ورفق المرء بنيان‬ ‫باللطف تفتح جميع االبواب‬

‫السنة الثانية ‪ -‬العدد‪77 :‬‬

‫من ‪ 08‬إلى ‪ 14‬دجنبر ‪2011‬‬

‫مثل اجنليزي‬

‫وما السعادة في الدنيا سوى شبح‬ ‫صار جسما مله البشر‬

‫يرجى فان‬

‫كالنهر يركض نحو السهل مكتدحا حتى اذا جاءه‬ ‫يبطئ ويعتكر جبران خليل جبرا‬

‫الطموح‬ ‫اذا لم تعش بين الرجال معززا فمت في عراك الدهر موتا‬ ‫محمد االسمر‬ ‫محببا‬ ‫ان لم تخاطر بشيء فلن تملك شيئا‬

‫تشوسر‬

‫ماليزي يوقف حركة القطارات ببالغ كاذب حتى ال ترحل حبيبته!‬ ‫أعلنت الشرطة الماليزية أنها احتجزت مواطنا‬ ‫ماليزيا التهامه باإلبالغ كذبا عن وجود قنبلة‬ ‫على طريق السكك الحديدية من أجل وقف‬ ‫خدمات القطارات لمنع صديقته من‬ ‫مغادرة البلدة من دونه‪.‬‬ ‫ونقلت وكالة «بيرناما» الرسمية‬ ‫لألنباء عن شكري داهالن رئيس‬ ‫شرطة والية بيراك بشمال البالد إنه‬ ‫تم اعتقال المواطن (‪ 25‬عاما) بعدما‬ ‫تتبعت الشرطة هاتفه المحمول‪.‬‬ ‫وأضاف «الرجل لم يكن يريد صديقته‬ ‫(‪ 25‬عاما) التي تعمل أيضا مندوبة مبيعات‬ ‫الذهاب لكوااللمبور لحضور دورة»‪ ،‬ولكن‬

‫صديقته رفضت المثول لطلبه لذلك قرر االتصال‬ ‫بالشرطة وزعم وجود قنبلة على أحد الجسور‬ ‫على طول خط السكك الحديدية الذي يربط‬ ‫مدينتي "بيدور" و"تانجونج ماليم" في‬ ‫إقليم "بيراك"‪ ،‬وتسبب البالغ الكاذب‬ ‫في وقف خدمات قطارات الشمال لعدة‬ ‫ساعات‪ ،‬كما تقطعت السبل بأكثر من‬ ‫‪ 1200‬راكب‪.‬‬ ‫ولم تعثر الشرطة في النهاية سوى‬ ‫على عدة زجاجات فارغة داخل‬ ‫سجادة‪ ،‬وقال شكري إن المتهم الذي لم‬ ‫يذكر اسمه قد يواجه عقوبة السجن لمدة‬ ‫سبعة أعوام‪.‬‬

‫أسبوعية وطنية مستقلة شاملة‬

‫ظلت المحاكمات خارج القانون واالختطاف‬ ‫والتعذيب قائما‪ ،‬وهو ما أكده قبل يومين‬ ‫تقرير الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق‬ ‫اإلنسان‪.‬‬ ‫لكن‪ ،‬أن يعلق المحامي مصطفى الرميد‬ ‫على هذا التعيين بكونه "يعيد األمور نسبيا‬ ‫إلى طبيعتها المعقولة" في تصريح ليومية‬ ‫"المساء" فهو أمر ال يمكن تصديقه‬ ‫وتقبله‪.‬‬ ‫إن وجه "السفاهة" في تعليق األستاذ‬ ‫الرميد‪ ،‬على تعيين الهمة هو انه كان من‬ ‫أشد داعمي حركة ‪20‬فبراير على مستوى‬ ‫النخب السياسية في البلد‪ ،‬خالفا للخلفي‬ ‫وبنكيران و نسبيا بوانو‪ ،‬بل إنه مشى في‬ ‫معظم مسيرات الحركة يتقدم شبابها وهو‬ ‫يردد معهم شعار "الهمة ديكاج" وطبعا لم‬ ‫تكن الحركة حزبا حتى تطالب الهمة فقط‬ ‫بالرحيل عن الحياة الحزبية بل كانت تريد‬ ‫رحيله عن الحياة السياسية بشكل عام‬ ‫وخاصة عن مربع القرار السياسي الضيق‬ ‫الذي دخله اليوم بفيتو ملكي‪.‬‬ ‫إن موقف الرميد‪ ،‬الذي كان بحسب العديد‬ ‫من المالحظين واحدا من النخب السياسية‬ ‫المنسجمة التي تتباهى بثبات يديها في‬ ‫وقت كثرت فيه األيادي المرتجفة‪ ،‬يثير‬ ‫القلق والشك ويذكرنا بالسلوك السياسي‬ ‫للنخب التقليدانية المبني على إبداء الموقف‬ ‫ومعاكسته بنقيضه حتى ولو جاء الثاني‬ ‫بعد دقيقتين‪.‬‬ ‫إن موقف الرميد من الهمة اليوم يحيلنا‬ ‫على المثل المغربي الدارج " والد عبد‬ ‫الواحد كلهم واحد"‪.‬‬

‫هندي "يتزوج" كلبة‬ ‫�ضالة تكفريا عن قتله‬ ‫كلبني قبل ‪ 15‬عاما‬

‫افاد تقرير اخباري بأن رجال هنديا يبلغ من العمر‬ ‫‪ 33‬عاما "تزوج" من كلبة ضالة وذلك ليكفر عن‬ ‫"ذنب" ارتكبه قبل أكثر من عشر سنوات عندما‬ ‫قتل كلبين‪.‬‬ ‫وذكرت صحيفة "هندوستان تايمز" التي تصدر‬ ‫باللغة االنجليزية أن الهندي بي سيلفاكومار تزوج‬ ‫من الكلبة سيلفي في مراسم زواج أقيمت في معبد‬ ‫بمنطقة سيفاجانجا شرق الهند االحد‪.‬‬ ‫وقال شهود ان عراف القرية قال لسيلفاكومار ان‬ ‫زواجه من كلبة سيساعده على التخلص من اآلالم‬ ‫الجسدية المتعددة التي شعر بها بعدما قتل الكلبين‬ ‫قبل ‪ 15‬عاما‪ .‬وكان سيلفاكومار قد قتل الكلبين‬ ‫وعلق جسديهما على شجرة‪.‬‬ ‫وقال سيلفاكومار للصحيفة "وبعد ذلك اصيبت رجلي‬ ‫ويدي بالشلل وفقدت حاسة السمع في غضون عام‬ ‫واحد ولم أتمكن من الحركة اال مؤخرا وبعد تلقي‬ ���العالج كما انني أمشي على عكاز"‪.‬‬ ‫وبعدما قال العراف للرجل الهندي الطريقة التي‬ ‫ستخلصه من هذه اآلالم طلب سيلفاكومار من‬ ‫اقاربه ايجاد كلبة ضالة له والباسها الزي الهندي‪.‬‬


‫الـ�ســاخـــرة‬ ‫السنة الثانية ‪ -‬العدد‪77 :‬‬

‫من ‪ 08‬إلى ‪ 14‬دجنبر ‪2011‬‬

‫فطن عبد الإله بنكريان للحيل التي حتاك �ضده لإزالته من ر�أ�س احلكومة‬ ‫فجمع �أتباعه ومريديه بعد �أن هذاه الله �إىل خطبة عظيمة فقال‪:‬‬ ‫ماذا يريدون؟‬ ‫يريدون التعري في المهرجانات وتدخين‬ ‫الشيشا اهال وسهال‬ ‫يريدون اإلبقاء على الحانات والربا في‬ ‫المعامالت البنكية والتجارية أهال وسهال‬ ‫يريدون صديقي الهمة مستشارا كي‬ ‫يؤازرني بعيونه في المجلس الوزاري‬ ‫أهال وسهال‬ ‫يريدون استمرار العالقات الرأسمالية‬ ‫والثقافة الليبرالية ونقابة الباطرونا أهال‬ ‫وسهال‬ ‫يريدون أن نستعمل ربطات العنق ونرش‬ ‫صدورنا بعطور إخواننا الباريسيين هذانا‬ ‫اهلل إلى دينهم آمين‪ ،‬أهال وسهال‬ ‫يريدون ان نحلق لحانا ونخلع نعالنا‬ ‫ونلعن أئمتنا األولين الكافرين بنعم‬ ‫الديمقراطية أهال وسهال‬ ‫يريدون ان نسير في مواكب اليهود‬ ‫ونهدي ساركو وأوباما هدايا أعياد‬ ‫الميالد أهال وسهال‬ ‫يريدون رأس حركة ‪20‬فبراير الخارجة‬ ‫عن ثوابت األمة أهال وسهال‬

‫عامرة خاوية‬ ‫نريد الفالحة والتعليم والصحة‬ ‫والتجهيز‬

‫يريدون أن نمزق وثائق وكيليكس‬ ‫المغرضة أهال وسهال‬ ‫يريدون ‪ 25‬وزارة ونحن قلنا ‪ 17‬فقط‬ ‫أهال وسهال‬ ‫يريدون تطعيم الحكومة بالوجوه القديمة‬ ‫ونحن قلنا ال مكان للوجوه القديمة في‬ ‫حكومتنا أهال وسهال‬ ‫يريدون لشكر في المعارضة و جي ‪8‬‬ ‫والفاسي والشيوعيين في الحكومة أهال‬ ‫وسهال‬ ‫سأعطيهم مايشائون وما اليشائون كي‬ ‫آخد الحكم‪ ،‬والحكم أغلى وأقوى فهم‬ ‫بخالء يهود لئام ونحن كرام‪ ..‬كرام‪..‬‬ ‫كرام وعاش كرسي الحكومة الهمام !!‬ ‫نعتذر للراحل الشاعر الكبيرمحمد‬ ‫درويش على هذا االقتباس من احد‬ ‫مقاطعه بعنوان "خطاب السالم"‪ ،‬وهو‬ ‫الجزء الثالث من خطاب الدكتاتور‬ ‫العربي الذي بدهائه العظيم وجد أن‬ ‫يعطي إلسرائل انهار لبنان وأن يعدل‬ ‫قرآن عثمان في سبيل السلم مع اسرائل‬ ‫الن السلم أقوى واغلي‪..‬‬

‫أخبار اليوم‬

‫حتى نجهزوا على ماتبقى من الشعب‬ ‫العنصر‬

‫ال مانع من إجراء حوار مع بنكيران‬ ‫التجديد‬

‫نجيب شوقي‬

‫مابقاش الدستور "ممنوح"‬ ‫و"االنتخابات فاسدة" !! بشاااااااااااااخ‬

‫بنكيران يفتح الباب امام األحرار‬ ‫الصباح‬

‫بنكيران فاتح الباب أمام األحرار‬ ‫ولطيفة أحرار هاذ األيام المهم هو‬ ‫كرسي الحكومة‬

‫بنكيران‬

‫طلبات ‪20‬فبراير مقبولة‬

‫حرب جواسيس بني اهلند وباكستان‪ ..‬األوىل‬ ‫تعتقل ''محامة'' والثانية تقبض على ''قرد''‬ ‫اعتقلت السلطات الباكستانية قرداً عبر حدودها‬ ‫قادماً من الهند‪ ،‬بعد مطاردة شاقة في إقليم‬ ‫البنجاب‪ ،‬فيما كانت الهند قد اعتقلت في مايو‬ ‫الماضي حمامة دخلت أراضيها قادمة من‬ ‫باكستان‪.‬‬ ‫وقالت صحيفة هندية اليوم إن االعتقاالت تمت في‬ ‫إطار مكافحة التجسس‪.‬‬ ‫وأوضحت صحيفة "ذا تاميز أوف إنديا" إن‬ ‫مواطنين بمقاطعة "باهاوالبور" طاردوا القرد‬

‫القادم من الهند‪ ،‬وعندما عجزوا عن القبض‬ ‫عليه استعانوا بمسؤولين في الحياة البرية‪ ،‬الذين‬ ‫تمكنوا من القبض عليه‪ ،‬وأودعوه في مكان آمن‬ ‫بحديقة باهاوالبور‪ ،‬وأطلقوا عليه اسم "بوبي"‪.‬‬ ‫وكانت الشرطة الهندية قد أوقفت في مايو‬ ‫الماضي حمامة‪ ،‬ووضعوها تحت الحراسة‬ ‫المسلحة بعدما ُقبض عليها وهي تقوم بعملية‬ ‫تجسس لصالح باكستان‪ ،‬حسبما قالت "ذا تاميز‬ ‫أوف إنديا"‪.‬‬

‫أخبار اليوم‬

‫‪20‬فبراير تطالب بحل الحكومة‬ ‫والبرلمان‬ ‫بنكيران‬ ‫اإلتحاد إلى المعارضة غير موجه ضد‬ ‫العدالة والتنمية‬ ‫المساء‬

‫ولمن موجه بالسالمة للعدالة والتنمية‬ ‫ديال تركيا‪ .‬وباااااااااااز‬ ‫الراضي‬ ‫مخرج يرفض المشاركة في نقاش فيلم‬ ‫بعدما اشعر انه سيمر رفقة سعيد الناصري‬ ‫المساء‬

‫أمريكا‪ :‬السجن ألم عرضت طفلها للبيع بسبعة آالف دوالر‬ ‫حكم على امرأة من والية‬ ‫فلوريدا األمريكية بالسجن‬ ‫عقاباً لها على عرضها بيع‬ ‫طفلها البالغ من العمر ‪ 8‬أشهر‬ ‫مقابل ‪ 7‬آالف دوالر‪.‬‬ ‫وأفادت صحيفة "ميامي‬ ‫هيرالد" أن "كينيا كوياال‬ ‫بوسك" (‪ 30‬سنة) اعتقلت في‬ ‫ً‬ ‫بدال من دفع‬ ‫شقتها وسجنت‬ ‫غرامة مالية تقدر بـ‪ 5‬آالف‬ ‫دوالر إثر إدانتها بمحاولة بيع‬ ‫طفلها‪.‬‬ ‫وسجلت السلطات ‪ 4‬مكالمات‬ ‫هاتفية بين "بوسك" ومخبر‬ ‫بحث معها رغبتها في بيع الطفل‬ ‫البالغ من العمر ‪ 8‬أشهر‪ ،‬وورد‬ ‫في وثيقة االعتقال أن "بوسك"‬ ‫عرضت ابنها لألذى من خالل‬ ‫محاولة بيعه‪ ،‬ما يمكن أن يخلق‬ ‫لديه أزمة عاطفية"‪.‬‬

‫شكون سعيد الناصري اللي حيا حركة‬ ‫‪ 20‬فبراير ووصف المخزن بالكلب !!‬ ‫سعيد الناصري‬

‫صفحة مطوية‬

‫توجه شخص إلى حكيم فسأله‪" :‬ما‬ ‫هو أكثر شيء مدهش في البشر؟"‬ ‫فأجاب الحكيم‪" :‬البشر! يمّلون من‬ ‫الطفولة‪ ،‬يسارعون‬ ‫ً‬ ‫أطفاال‬ ‫ليكبروا‪ ،‬ثم يتوقون ليعودوا‬ ‫ً‬ ‫يضيعون صحتهم ليجمعوا‬ ‫ثانية‪..‬‬ ‫ّ‬

‫المال‪ ،‬ثم يصرفون المال ليستعيدوا‬ ‫الصحة‪ ..‬يفكرون بالمستقبل بقلق‪،‬‬ ‫وينسون الحاضر‪ ،‬فال يعيشون الحاضر‬ ‫َ‬ ‫وال المستقبل‪ ..‬يعيشون كما لو أنهم‬ ‫لن يموتوا ً‬ ‫أبدا‪ ،‬ويموتون كما لو أنهم‬ ‫لم يعيشوا ً‬ ‫أبدا‬


الرهان العدد 77