Issuu on Google+

‫غير مخصص للبيع‬

‫نقسم بالـله العظيم‬ ‫مسلمين ومسيحيين‬ ‫موحدين‬ ‫أن نبقى ّ‬ ‫الى أبــــد اآلبدين‬ ‫دفاع ًا عن لبنان العظيم‬ ‫جبران تويني‬

‫‪M‬‬

‫‪O‬‬

‫‪C‬‬

‫‪.‬‬

‫‪R‬‬

‫‪A‬‬

‫الجمعة ‪ 16‬كانون األول ‪ 2016‬السنة ‪ - 84‬العدد ‪26150‬‬

‫‪H‬‬

‫‪A‬‬

‫‪N‬‬

‫‪ 12‬صفحة‪ 2000/‬ليرة‬

‫‪N‬‬

‫‪A‬‬

‫‪.‬‬

‫‪W‬‬

‫‪W‬‬

‫‪W‬‬

‫‪Vendredi 16 Décembre 2016 - 84 ème Année - No 26150‬‬

‫والثالثينية عالقة!‬ ‫عود على بدء‪...‬‬ ‫ّ‬

‫محليات‬

‫‪3‬‬

‫هل يقبل‬ ‫زيادة حقائب‬ ‫الخطة‬ ‫ّ‬ ‫الشيعة وتوزيع وزراء لبنان‬ ‫الفلسطينية؟‬ ‫ّ‬ ‫المسيحيين‬ ‫الدولة‬ ‫ّ‬ ‫أبرز العقد الجديدة‬

‫‪7‬‬

‫تربية ومدنيات‬

‫مهرجان البستان‬ ‫في ‪:2017‬‬ ‫النساء الخالدات‬

‫الحريري زار جنبالط‬ ‫وجعجع ال يضع‬ ‫فيتو وال يعترض‬ ‫على أي تشكيلة‬

‫الصرح البطريركي الماروني في الديمان كما بدا أمس تحت البساط الثلجي‪.‬‬

‫(طوني فرنجية)‬

‫رحلة الخروج من حلب الشرقية بدأت وقلق على إدلب‬ ‫(و ص ف‪ ،‬رويترز)‬

‫مدنيون بعضهم يرفع إشارة النصر في أوتوبيس خالل عملية إجالئهم من حلب الشرقية أمس‪.‬‬

‫(أ ب)‬

‫غ � � � � � ��ادر آالف م � � ��ن ال � �م ��دن � �ي � �ي ��ن‬ ‫والمقاتلين ش��رق حلب أم��س في‬ ‫اط� ��ار ع�م�ل�ي��ة اج�ل��اء م �ت��واص �ل��ة ال��ى‬ ‫مناطق سيطرة الفصائل المعارضة‬ ‫في الريف الغربي‪ ،‬مما يمهد لبسط‬ ‫ال �ج �ي��ش ال� �س ��وري س �ي �ط��رت��ه على‬ ‫المدينة بعد اكثر من أربع سنوات‬ ‫من المعارك الدامية‪.‬‬ ‫وب� ��ارك ال��رئ �ي��س ال �س ��وري ب�ش��ار‬ ‫االسد للسوريين بـ"تحرير" مدينة‬ ‫ح�ل��ب‪ ،‬معتبرًا ان م��ا يحصل "بحد‬ ‫ذات��ه تاريخ يرسم اآلن أكبر‬ ‫‪9‬‬

‫ف �ي �م��ا ي �س �ت �ع��د ل �ب �ن��ان الس �ت �ق �ب��ال‬ ‫ع��اص �ف��ة ث�ل�ج�ي��ة ج��دي��دة ب� ��دءًا من‬ ‫ال �ي��وم‪ ،‬ل��م ت�ت��أث��ر م�ح��رك��ات تأليف‬ ‫الحكومة وس��ط موجة تعقيداتها‬ ‫الجديدة بالمناخ ال�ب��ارد ولكن من‬ ‫دون اح��داث أي اخ�ت��راق م��ن شأنه‬ ‫ان يخرج هذا االستحقاق من غرائب‬ ‫عثراته المتعاقبة‪.‬‬ ‫وف� ��ي آخ� ��ر م �ع �ط �ي��ات ال �م �ص��ادر‬ ‫المتابعة لهذه العملية‪ ،‬كما افادت‬ ‫"ال �ن �ه��ار"‪ ،‬أن التأليف يقف‬ ‫‪9‬‬

‫أوروبا تضغط على روسيا‬ ‫بتمديد العقوبات عليها ستة أشهر‬ ‫(و ص ف)‬

‫ش � ّ�دد رؤس ��اء ال ��دول وال�ح�ك��وم��ات‬ ‫لالتحاد االوروب ��ي أم��س ضغوطهم‬ ‫ع �ل��ى روس �ي ��ا ف ��ي م �ح��اول��ة لتليين‬ ‫م ��واق� �ف� �ه ��ا م � ��ن ال � � �ن� � ��زاع ال � �س� ��وري‬ ‫وأوك� � ��ران � � �ي� � ��ا‪ ،‬وذل� � � ��ك خ �ل ��ال ُق �م��ة‬ ‫ف ��ي ب��روك �س �ي��ل ت�ب�ح��ث اي �ض ��ا في‬ ‫االس� � �ت� � �ع � ��دادات ل� �م ��ا ب� �ع ��د خ� ��روج‬ ‫بريطانيا من االتحاد‪.‬‬ ‫وأج��رى زع�م��اء االت�ح��اد م�ش��اورات‬ ‫ف� ��ي ش� � ��أن ن� ��ص ي � �ن ��دد "ب � �ش ��دة"‬ ‫ب�ه�ج��وم ال �ن �ظ��ام ال �س��وري وحليفه‬

‫ال��روس��ي ع�ل��ى ح �ل��ب‪ ،‬بينما ب��دأت‬ ‫ع�م�ل�ي��ات االج �ل��اء االول � ��ى م��ن ه��ذه‬ ‫المدينة‪.‬‬ ‫وص��رح رئيس المجلس المحلي‬ ‫ل� �ل� �م ��دي� �ن ��ة ب� ��ري � �ت� ��ا ح � �ج� ��ي ح �س��ن‬ ‫ل�ل�ص�ح��اف�ي�ي��ن وال� ��ى ج��ان�ب��ه رئ�ي��س‬ ‫المجلس االوروب ��ي دون��ال��د توسك‬ ‫ب��ان "سكان ش��رق حلب الخمسين‬ ‫ألفًا ال ينتظرون سوى الموت بعد‬ ‫ف�ش��ل المجتمع ال��دول��ي"‪ .‬وأض��اف‬ ‫ان "ال�ت��اري��خ ل��ن ي�س��ام��ح" علما بان‬ ‫انتصار النظام السوري في حلب‪،‬‬ ‫بعد أرب��ع سنوات من معركة‬ ‫‪9‬‬

‫افتتـاحيـة النهــار‬ ‫بقلم مروان اسكندر‬

‫التحركات االستثمارية الوقائية والناجحة لقطر‬ ‫استشعرت القيادة الجديدة ف��ي قطر مخاطر انخفاض اسعار‬ ‫النفط وال�غ��از وتعاظم المنافسة في أس��واق الغاز الرئيسية في‬ ‫ج�ن��وب ش��رق آس�ي��ا‪ .‬وب�م��ا ان ال�ق�ي��ادة السابقة ك��ان��ت ق��د التزمت‬ ‫نفقات باهظة لإلعداد لبطولة العالم لكرة القدم سنة ‪ ،2022‬كما‬ ‫ان أع��داد االج��ان��ب ف��ي قطر تقرب م��ن المليوني مقيم وتفرض‬ ‫زيادات ملحوظة على طاقة انتاج الكهرباء وتكرير المياه‪ ،‬توجهت‬ ‫القيادة الجديدة نحو تبني رؤية تخفض االعتماد على عائدات‬ ‫النفط والغاز وتشجع على تطوير الخدمات المالية والسياحية‬ ‫والتعليمية واالستثمارية‪ .‬وجدير بالذكر ان هذا التوجه يفرض‬ ‫زيادة أسعار الكهرباء‪ ،‬والمياه‪ ،‬واالتصاالت‪ ،‬وقد يستلزم فرض‬ ‫ضريبة دخ��ل على المعاشات ورب�م��ا ادخ ��ال ن�ظ��ام الضريبة على‬ ‫القيمة المضافة‪.‬‬ ‫تبنت القيادة الجديدة في قطر التوجهات المشار اليها‬ ‫‪7‬‬

‫اليوم‬ ‫مع‬

‫خاص بالساعات‬ ‫أجمل هدايا العيد‬


‫‪CMYK‬‬

‫‪2‬‬

‫محليات‬

‫‪ 84‬ســـنـة‬

‫الجمعة ‪ 16‬كانون األول ‪Vendredi 16 Décembre 2016 | 2016‬‬

‫الموقف هذا النهار‬

‫سركيس نعوم‬

‫تحليل سياسي‬

‫ألِن‪ّ :‬متجهون نحو أزمة استراتيجية كبيرة‬ ‫االستماع الى آراء الجنرال جون أ ِلن (‪John R.‬‬ ‫‪ )Allen‬حول األزمات والحروب التي عصفت‬ ‫بالمنطقة والعالم االسالمي‪ ،‬منذ حرب أميركا على‬ ‫أفغانستان "الطالبان" ثم عراق (الراحل) صدام‬ ‫حسين فاإلرهاب النامي فيهما كالفطر‪ ،‬أمر يهم‬ ‫األميركيين الذين ّ‬ ‫تكبدهم هذه الحروب خسائر‬ ‫باألرواح واألموال ّ‬ ‫ويهم أيضًا الشعوب العربية‬ ‫والمسلمة التي عانت وال تزال آثارها والنتائج الى‬ ‫جانب معاناتها آثار التطورات (إرهاب واحتياجات‬ ‫نظامية) التي تسببت باندالعها‪ .‬ذلك أنه شغل‬ ‫مواقع عسكرية عدة في مرحلة صعبة من تاريخ‬ ‫أميركا والعالم‪ ،‬كان آخرها مبعوث الرئيس أوباما‬ ‫الى "التحالف الدولي" لمواجهة "داعش" (‪)ISIS‬‬ ‫بين ‪ 2014/9/6‬و‪ .2015/10/23‬وسبقها شغله‬ ‫قيادة "القوة األمنية الدولية ُ‬ ‫المساعدة" بين‬ ‫‪ 2011/7/18‬و‪ 2013/2/10‬وقبل ذلك كان قائدًا‬ ‫(المركزية) بين‬ ‫للقيادة األميركية الوسطى‬ ‫ّ‬ ‫‪ 2010/6/30‬و‪ .2010/8/11‬وقد تكلم أ ِلن في‬ ‫السابع من كانون األول الجاري في ظهور علني مع‬ ‫الدكتور روبرت ساتلوف المسؤول األول في مركز‬ ‫األبحاث األميركي الجدي "معهد الشرق األوسط"‬ ‫في نيويورك لمناسبة منح جائزته السنوية "رجل‬ ‫الدولة – العالم"‪ .‬لكن بعد أيام أي في ‪ 12‬الجاري‬ ‫ّ‬ ‫سماه الرئيس المنتخب دونالد ترامب وزيرًا "لألمن‬ ‫الداخلي" فصار االطالع على ما قاله أكثر أهمية‬ ‫عند كل هؤالء ألنه ّ‬ ‫تطر ّق في حوار تناول قضايا‬ ‫ّ‬ ‫عدة يؤثر حلها أو عدم حلها كثيرًا على الشرق‬ ‫قال أ ِلن في‬ ‫األوسط والعالمين العربي واالسالمي‪ّ ،‬‬ ‫بداية حديثه "أن الواليات المتحدة ال تحل قضايا‬ ‫متصلة بالشرق األوسط‪ّ .‬ونحن متجهون نحو أزمة‬ ‫أنها "ال تستطيع أن‬ ‫استراتيجية كبيرة"‪ .‬وحذر من ّ‬ ‫ّ‬ ‫بدقة ّ‬ ‫وقوة‪ .‬فالعالقة‬ ‫تركز على النشاطات الروسية‬ ‫مع روسيا يجب أن تشمل العالقة في سوريا‪ ،‬وفي‬ ‫شبه جزيرة القرم‪ ،‬والثلث الشرقي من أوكرانيا‪،‬‬ ‫وحوادث القرصنة االلكترونية المهمة‪ ،‬وزعزعة‬ ‫استقرار القسم الشرقي من حلف شمال األطلسي‪.‬‬ ‫علينا أن نبقي نظرنا على ذلك كله واهتمامنا به"‪.‬‬ ‫لماذا لم تساعد أميركا في خلق مناطق إنسانية‬ ‫آمنة في سوريا؟ أجاب أ ِلن‪ ،‬بالقول "انها كانت‬ ‫قادرة على خلقها كما على خلق مناطق حظر‬ ‫الطيران في أجوائها‪ .‬لكن قيادتها المدنية‬ ‫(السياسية) حجبت الموافقة على ذلك تالفيًا‬ ‫لمواجهة محتملة مع الدفاعات السورية أو الروسية‪.‬‬ ‫نحن ّقررنا وبثبات القيام بشيء لكننا لم نقم به‬

‫أســرار اآللـهة‬

‫عندما حان وقف التنفيذ‪ .‬وقد ّقيد ذلك أيدينا"‪.‬‬ ‫هل ُ‬ ‫ستهزم "داعش" في الموصل؟ أجاب أ ِلن‪:‬‬ ‫"ال موجب للسؤال إذا كانت أميركا وحلفاؤها‬ ‫سيستعيدون الموصل ويهزمون "داعش" عسكريًا‪.‬‬ ‫المشكلة مع األخير أننا ّ‬ ‫كأمة ال ننظر الى العوامل‬ ‫االقتصادية واالجتماعية والسياسية والدينية‬ ‫ُ‬ ‫الم ِّ‬ ‫سببة‪ ،‬أي التي دفعت الى ّ‬ ‫تطرف مئات ألوف‬ ‫الرجال والنساء حول العالم الذين أعطونا تنظيمات‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫التطرف‬ ‫المتطرفين‪ .‬ساهم "داعش" في‬ ‫قتالية من‬ ‫واإلرهاب في كل "المقاطعات" كما في دول أوروبية‬ ‫ّ‬ ‫المتطرفين في المستقبل‬ ‫غربية‪ .‬نحن سنقاتل‬ ‫المنظور وليس بالضرورة في الشرق األوسط"‪.‬‬ ‫كيف يجب أن يتعامل ترامب مع إيران؟ أجاب‬ ‫أ ِلن بعد وصفه إيران بالتهديد الرئيسي لالستقرار‪:‬‬ ‫"بالدفاع عن أو بتأييد الشراكات بين الحكومات‬ ‫ّ‬ ‫السنية المحلية ليس فقط من أجل التعامل مع‬ ‫ّ‬ ‫السنة المتطرفين بل أيضًا من أجل التعامل مع‬ ‫ّ‬ ‫إيران"‪ .‬وهو التقى حديثًا قادة سنة وسمع منهم‬ ‫تأييدها التقليدي‬ ‫شكوى تفيد أن أميركا سحبت ّ‬ ‫لهم تاركة عندهم "إحساسًا بالتخلي عنهم‪ .‬ورغم‬ ‫ذلك فهم مستعدون للشراكة معها على نحو‬ ‫يعيد االستقرار الى المنطقة"‪ .‬والحظ أ ِلن "أن‬ ‫القادة العسكريين في الدول السنية "سارروا"‬ ‫بأن المنطقة كانت ستكون أقل استقرارًا لوال قوة‬ ‫إسرائيل العسكرية‪ .‬فهي حجر الزاوية الستقرار‬ ‫المنطقة وهم ممتنون لذلك"‪.‬‬ ‫آخر سؤال تلقاه آ ِلن ّكان‪ :‬إذا كانت لديك عصا‬ ‫موضوع يتعلق بالسياسة العامة تختار‬ ‫سحرية أي ّ‬ ‫لتحل أو ُلتنظم؟ وكان جوابه‪" .‬عملية السالم‬ ‫الفلسطينية – االسرائيلية"‪ .‬وهو موضوع تعاطى‬ ‫معه سابقًا بوصفه مبعوثًا إلدارة أوباما‪ .‬أضاف‪:‬‬ ‫"أعتقد أن السالم في الشرق األوسط ممكن‬ ‫تحقيقه وأعتقد أن تحقيقه واجب"‪.‬‬ ‫هذا الحوار الذي استمر ساعة شارك فيه األميرال‬ ‫المتقاعد جيمس ستافر يديس وقال فيه جوابًا عن‬ ‫األسئلة نفسها أمورًا مهمة مثل‪" :‬كوريا الشمالية‬ ‫هي المشكلة التكتية األكثر إلحاحًا ألنها تمتلك‬ ‫ّ‬ ‫التكهن بقراراته‬ ‫سالحًا نوويًا‪ ،‬وألن زعيمها ال يمكن‬ ‫ومواقفه‪ ،‬وألننا ال نمتلك وسائل "لضبطها"‪.‬‬ ‫ومثل‪" :‬اختناق" النظام السياسي هو ما أود أن‬ ‫ّ‬ ‫أغيره‪ .‬لقد تركتنا فكرة الوسطية والتسوية‪ ..‬وهذا‬ ‫يزعجني"‪.‬‬ ‫‪sarkis.naoum@annahar.com.lb‬‬

‫السفارة القطرية تلغي احتفالها تضامن ًا مع حلب‬ ‫أع �ل �ن��ت ال� �س� �ف ��ارة ال �ق �ط��ري��ة ال �غ��اء‬ ‫اإلس �ت �ق �ب��ال ال� ��ذي ك ��ان م �ق��ررًا ه��ذا‬ ‫األح� ��د ف��ي ف �ن��دق "ف�ي�ن�ي�س�ي��ا" في‬ ‫م�ن��اس�ب���� ال�ع�ي��د ال��وط �ن��ي‪ ،‬ب �ن��اء على‬ ‫توجيهات أمير البالد الشيخ تميم‬ ‫بن حمد آل ثاني "بإلغاء كل مظاهر‬ ‫االحتفال بذكرى اليوم الوطني في‬ ‫ال�ب�لاد وبعثاتها الديبلوماسية في‬ ‫الخارج‪ ،‬تضامنًا مع أهلنا في مدينة‬ ‫حلب الذين ّ‬ ‫يتعرضون ألش��د أن��واع‬ ‫القمع والتنكيل والتشريد واإلبادة"‪.‬‬

‫الرئيس املكلف يدفع فواتير التعقيدات املتعاقبة‬ ‫تداعيات سلبية لحكومة تستبطن نقزة مسبقة‬ ‫روزانا بو منصف‬

‫ي �ث �ي��ر رد رئ � �ي ��س ال �ج �م �ه��وري��ة‬ ‫العماد ميشال عون مرتين حتى‬ ‫االن ال �ت��رك �ي �ب��ة ال � ��وزاري � ��ة ال �ت��ي‬ ‫ع��رض�ه��ا ع�ل�ي�ه��ا رئ �ي��س ال�ح�ك��وم��ة‬ ‫المكلف سعد الحريري تساؤالت‬ ‫كبيرة اوال عن تسوية ال تبدو في‬ ‫تنفيذها معالم تسوية سياسية‬ ‫ت��م ال�ت��وص��ل ال�ي�ه��ا وق�ض��ت حتى‬ ‫االن ب�ت�ن�ف�ي��ذ اح ��د اب� ��رز ب �ن��وده��ا‬ ‫المتصلة بانتخاب رئيس جديد‬ ‫ل �ل �ج �م �ه��وري��ة ف �ي �م��ا ال �ش��ق االخ ��ر‬ ‫م��ن ال �ت �س��وي��ة ي �ق��ف ع �ن��د ح��دود‬ ‫ال� �ت� �س� �ل� �ي ��م ب �ت �ك �ل �ي��ف ال ��رئ� �ي ��س‬ ‫ال� � �ح � ��ري � ��ري م � ��ن دون ت �س �ه �ي��ل‬ ‫مهمته في تشكيل الحكومة‪ .‬اذ‬ ‫ي�ب��دو ف��ي ال�م�س��ار ال��ذي تتفاعل‬ ‫من ضمنه االم��ور حتى االن ان ال‬ ‫اس��اس سياسيا ل�ه��ذه التسوية‬ ‫ف�ي�م��ا ي�ع�م��ل ع �ل��ى ال��دف��ع ن �ح��و ما‬ ‫ي�ع�ت�ب��ره ك�ث��ر تشكيلة حكومية‬ ‫وفق ما كان يحصل ابان الوصاية‬ ‫ال �س��وري��ة ب�ح�ي��ث ق��د ي�ط�ل��ب من‬ ‫رئيسها المكلف التوقيع عليها‬ ‫ليس اال انطالقا من ان هناك من‬ ‫ال�ق��وى م��ن ي��دب��ر وي��ري��د تشكيل‬ ‫الحكومة وفق ما يريد باالستناد‬ ‫اوال ال ��ى ال �ك �ب��اش ال� ��ذي حصل‬ ‫ف��ي م��وض��وع اع�ط��اء حقيبة وازن��ة‬ ‫للنائب سليمان فرنجية انتهى‬ ‫بحصوله على م��ا يريد وتسجيل‬ ‫م� ��ن رغ � ��ب ف� ��ي ذل � ��ك م �ك �س �ب��ا او‬ ‫انتصارا ولو ان الحريري لم يكن‬ ‫م �ع��ارض��ا اع �ط��اء ف��رن�ج�ي��ة حقيبة‬ ‫وازن ��ة‪ .‬لكن النائب فرنجية عاد‬ ‫م�ظ�ف��را ل�ل�ف��ري��ق ال ��ذي وق��ف معه‬ ‫ومعه ايضا الحقيبة واسم الوزير‬ ‫م��ع م��ا ي��رم��زان ال�ي��ه ب��االض��اف��ة الى‬ ‫اض � �ط� ��رار ال� �ت� �ي ��ار ال ��وط� �ن ��ي ال �ح��ر‬ ‫ال � ��ى اف� �ت� �ع ��ال م� ��وض� ��وع ج� ��والت‬ ‫ع �ل��ى ال� �ق ��وى ال �س �ي��اس �ي��ة ت�ح��ت‬ ‫ع�ن��وان اح�ي��اء ال�ك�لام على قانون‬

‫االن �ت �خ��اب ك�س�ب�ي��ل الع� ��ادة فتح‬ ‫ب��اب ال�ك�لام م��ع ال�ن��ائ��ب سليمان‬ ‫ف��رن�ج�ي��ة م��ن دون ان ي �ب��دو ذل��ك‬ ‫ت� �ن ��ازال ك �ب �ي��را ي �ق ��دم م ��ن ج��ان��ب‬ ‫ال� �ت� �ي ��ار ال � �ح� ��ر اي ت � �ي� ��ار رئ �ي��س‬ ‫الجمهورية بحيث يمكن ان تعود‬ ‫المياه الى مجاريها بين الطرفين‬ ‫من هذه النقطة بالذات على نحو‬ ‫ال ي�ت��رك ل�ت�ح��ال��ف ال�ت�ي��ار ال�ع��ون��ي‬ ‫وال�ق��وات اللبنانية حرية الحركة‬ ‫في مجلس الوزراء‪ .‬وكان الخالف‬ ‫ب�ي��ن ع��ون وف��رن�ج�ي��ة م��زع�ج��ا وغير‬ ‫مثير لالرتياح على هذا الصعيد‪.‬‬ ‫وم��وض��وع ال�ك�ب��اش ال ��ذي حصل‬ ‫بالنسبة الى الحصول على حقيبة‬ ‫وازن��ة للنائب فرنجية اخذها من‬ ‫الحصة التي كانت مقررة للقوات‬ ‫اللبنانية انما يشكل بالنسبة الى‬ ‫مصادر سياسية مطلعة الخطوة‬ ‫االولى على طريق خطوات اخرى‬ ‫ستتبعها ع�ل��ى ال��وت �ي��رة نفسها‬ ‫ب �ح �ي��ث ت� �ع ��ود ال �ح �ك��وم��ة ت��ؤل��ف‬ ‫ح��دي�ث��ا وف ��ق ال�ط��ري�ق��ة ال�ق��دي�م��ة‬ ‫التي كانت متبعة زم��ن الوصاية‬ ‫السورية بغض النظر عن واقع ان‬ ‫بعض االسماء المقترحة ستثير‬ ‫ن� �ق ��زة ل � ��دى ال � � ��دول ال� �ت ��ي ت� ��زود‬ ‫الجيش االسلحة والعتاد الالزمين‬ ‫ورب�م��ا تدفعها ه��ذه االس�م��اء الى‬ ‫اعادة النظر او فرملة المساعدات‬ ‫التي تقدمها‪ .‬وسبق ان قدمت‬ ‫م �ع �ل��وم��ات ف��ي ه ��ذا ال �ص��دد ال��ى‬ ‫رئيس الجمهورية ولذلك تظلل‬ ‫ع�لام��ات استفهام كبيرة طبيعة‬ ‫م ��ا ي �م �ك��ن ان ت��وح �ي��ه ال�ت��رك�ي�ب��ة‬ ‫الحكومية ع��ن ال�م��رح�ل��ة المقبلة‬ ‫وهل تلجم االمال التي ارتفعت او‬ ‫تثبتها على ما باتت عليه‪.‬‬ ‫ه��ذه النقطة ب��ال��ذات ي��راد لها‬ ‫ان تستكمل من خ�لال التركيبة‬ ‫الحكومية م��ن ‪ 30‬وزي��را انطالقا‬ ‫م��ن ان ب �ع��ض ال ��رم ��وز ال �ت��ي ي��راد‬ ‫ت��وزي��ره��ا اك ��ان ب��دف��ع م��ن رئيس‬

‫ال �ج �م �ه��وري��ة او ب �غ �ط��اء م �ن��ه ان�م��ا‬ ‫ي�ص��ب اي�ض��ا ف��ي خ��ان��ة التصدي‬ ‫ل �ل �ت �ح��ال��ف ال �ع��ون��ي ال �ق��وات��ي م��ن‬ ‫ضمن الحكومة ومنع القوات من‬ ‫االستئثار بالحضور الذي يمكن‬ ‫ان تحظى ب��ه خصوصا ف��ي حال‬ ‫التوافق في ال��راي بين الطرفين‬ ‫م ��ن ق �ض��اي��ا ك �ث �ي��رة ق ��د ي�ض�ط��ر‬ ‫ال� �ت� �ي ��ار ال ��وط� �ن ��ي وت� �ح ��ت وط� ��أة‬ ‫تحالفه مع القوات الى مسايرته‬ ‫في حين ان المطلوب هو توزير‬ ‫رم��وز يمكن ان تتصدى المكان‬ ‫ترجيح الموقف او الراي‪ .,‬ومع ان‬ ‫ه��ذا المشهد ق��د يظهر مشكلة‬ ‫ش�ي�ع�ي��ة م�س�ي�ح�ي��ة ف ��ان ال��رئ�ي��س‬

‫بعض الرموز التي يراد‬

‫توزيرها اكان بدفع من‬ ‫رئيس الجمهورية او‬

‫بغطاء منه يصب في خانة‬ ‫التصدي للتحالف العوني‬

‫القواتي‬

‫المكلف يمكن ان يعتبر من ابرز‬ ‫المتضررين المباشرين اوال الن‬ ‫التسوية السياسية التي ابرمها‬ ‫ال ت�ع�ط�ي��ه ل �ي��س ال �ي��د ال�م�ط�ل�ق��ة‬ ‫ن�س�ب�ي��ا ف��ي ت��أل�ي��ف ال�ح�ك��وم��ة بل‬ ‫ت�ق�ي��ده كليا ب�م��ا ق��د يعيد بقوة‬ ‫الى الواجهة المنطق الذي عارض‬ ‫ب ��ه ب �ع��ض ال �م �س �ت �ق �ب �ل �ي �ي��ن ه��ذه‬ ‫ال�ت�س��وي��ة ال �ت��ي خ�ش��ي اال ت�ك��ون‬ ‫م�ك�ت�م�ل��ة او م�ض�م��ون��ة ب��دل �ي��ل ما‬ ‫اصيب به مرتين في تشكيلتين‬ ‫ج��اه��زت�ي��ن عرضهما ع�ل��ى رئيس‬ ‫ال �ج �م �ه��وري��ة ورف �ض �ه �م��ا ب��ذري�ع��ة‬ ‫او ب��اخ��رى‪ .‬ث��م الن م��ا ي�ج��ري وان‬ ‫كان تحت عنوان كباش مسيحي‬

‫توضيح ملوقف واشنطن من تعيين سفير‬ ‫ت�ع�ل�ي�ق��ا ع �ل��ى م��ا ورد ف��ي م�ق��ال‬ ‫ال��زم�ي��ل رض ��وان ع�ق�ي��ل ام��س عن‬ ‫ت �ن��اول م �س��اع��دة وزي ��ر ال�خ��ارج�ي��ة‬ ‫االميركي ل�ش��ؤون ال�ش��رق االدن��ى‬ ‫آن ب ��ات ��رس ��ون م ��وض ��وع ت�ع�ي�ي��ن‬

‫سفير جديد للبنان في واشنطن‬ ‫اوض� �ح ��ت م� �ص ��ادر دي�ب�ل��وم��اس�ي��ة‬ ‫ام �ي��رك �ي��ة ل �ـ"ال �ن �ه ��ار" ان االدارة‬ ‫االم�ي��رك�ي��ة تشيد بعمل القائمة‬ ‫باالعمال اللبنانية ف��ي واشنطن‬

‫ك � ��ارال ج � ��زار م ��ع االش� � ��ارة ال� ��ى ان‬ ‫ال �ت��أخ �ي��ر ف ��ي ت �ع �ي �ي��ن س �ف �ي��ر ال‬ ‫ي �س��اع��د ف ��ي ان� �ت� �ظ ��ام ال �ع�ل�اق��ات‬ ‫الديبلوماسية واالقتصادية اكثر‬ ‫بين البلدين‪.‬‬

‫شيعي فانه ينعكس سلبا عليه‬ ‫ل �ج �ه��ة ت��أخ �ي��ر ت��أل �ي��ف ال�ح�ك��وم��ة‬ ‫باعتباره هو اب��رز المتضررين من‬ ‫تأخيرها على عكس كل االفرقاء‬ ‫االخ��ري��ن ول��و اب��دوا انزعاجهم من‬ ‫ال�ت��أخ�ي��ر ب��ذري�ع��ة ان ذل��ك يمكن‬ ‫ان يؤثر على االنتخابات النيابية‬ ‫ال �م �ق �ب �ل��ة ان ل �ج �ه��ة م ��وع ��ده ��ا او‬ ‫لجهة القانون ال��ذي يفترض ان‬ ‫يقر من اجل اجرائها على اساسه‬ ‫ب ��دال م��ن ق��ان��ون ال �س �ت �ي��ن‪ .‬فمن‬ ‫ي��دف��ع ال�ف��وات�ي��ر راه�ن��ا ه��و رئيس‬ ‫الحكومة المكلف وليس اي طرف‬ ‫اخر بمن فيهم رئيس الجمهورية‬ ‫الذي تنصل مسبقا من الحكومة‬ ‫العتيدة على اساس انها ليست‬ ‫حكومته مع انه رفض التشكيلة‬ ‫التي حملها اليه الرئيس المكلف‬ ‫مرتين حتى االن ان لم يكن من‬ ‫اج��ل م�ص��ال�ح��ه ف�م��ن اج��ل حماية‬ ‫مصالح حلفائه‪ ،‬وهو امر بديهي‬ ‫وم� �ت ��وق ��ع‪ ،‬ف ��ي ح �ي��ن ان ال �ث �غ��رة‬ ‫ل��دى ال��رئ�ي��س المكلف ان��ه وف��ي‬ ‫غمرة اضطراره الى تنازالت على‬ ‫االرج��ح في التشكيلة الحكومية‬ ‫ي ��رى ال �ب �ع��ض ان ��ه ي�ت�ق�ص��د ذل��ك‬ ‫من اجل اما تأجيل االنتخابات او‬ ‫الذهاب الى اجرائها على قانون‬ ‫الستين‪.‬‬ ‫واي � ��ا ت �ك��ن ال ��دق ��ة ح� ��ول ه��ذه‬ ‫النقطة ف��ان ك��ل ه��ذا ال�م�س��ار ال‬ ‫يضع الرئيس المكلف في موقع‬ ‫م��ري��ح ب��ل ع�ل��ى ال�ع�ك��س م��ن ذل��ك‬ ‫باعتبار ان ذلك معبر عن المرحلة‬ ‫المقبلة الذي يقدم عليها الواقع‬ ‫ال �س �ي��اس��ي‪ ،‬م��ن دون االخ ��ذ في‬ ‫االع� �ت� �ب ��ار ال � �ت � �ط� ��ورات ال �س��وري ��ة‬ ‫ال� �ت ��ي س �ت �ش �ك��ل ع �ن �ص ��را م �ع ��ززا‬ ‫لبعض القوى للتشدد فيما هي‬ ‫متشددة اص�لا بانتصارات حلب‬ ‫او من دونها‪.‬‬ ‫‪rosana.boumounsef@annahar.com.lb‬‬

‫أكد نائب في مجلس‬

‫خاص أن المهم‬

‫ً‬ ‫حاليا‬ ‫لفريق ‪ 8‬آذار‬ ‫ليس الحكومة‬

‫وإنما قانون نسبي‬

‫لالنتخابات يغيّ ر‬ ‫المعادلة القائمة‬

‫مطلع الصيف‪.‬‬ ‫▪ ▪ ▪‬

‫تمنّ ى "حزب الله"‬

‫على عدد من‬

‫أنصاره في الضاحية‬ ‫الجنوبية أمس عدم‬

‫إقامة احتفاالت بعد‬ ‫استعادة الجيش‬

‫السوري حلب‬

‫واقتصر األمر على‬ ‫توزيع الحلوى في‬

‫عدد من الشوارع‪.‬‬ ‫▪ ▪ ▪‬ ‫نقل قريبون من‬

‫رئيس الجمهورية‬

‫أن الذي صبر مدة‬ ‫سنتين ونصف‬

‫السنة من الشغور‬ ‫الرئاسي قادر على‬

‫االنتظار فترة أطول‬

‫قبل والدة الحكومة‪.‬‬ ‫▪ ▪ ▪‬ ‫يُ تابع مرجع سياسي‬

‫ملف أحد مهرّ بي‬

‫أجهزة الخليوي الذي‬ ‫ً‬ ‫أخيرا للوقوف‬ ‫أطلق‬ ‫على تفاصيله‬

‫وإعالنها إلى الرأي‬ ‫العام إذا اقتضى‬ ‫األمر‪.‬‬


‫‪CMYK‬‬

‫محليات‬

‫‪ 84‬ســـنـة‬

‫الجمعة ‪ 16‬كانون األول ‪Vendredi 16 Décembre 2016 | 2016‬‬

‫انتظار ثقيل يعيشه أهالي املخطوفين‬ ‫‪ ...‬هذا ما تبلغوه من األمن العام‬ ‫أسرار شبارو‬

‫جولة رع��ب ج��دي��دة يعيشها أهالي‬ ‫ال �ع �س �ك��ري �ي��ن ال �م �خ �ط��وف �ي��ن ل ��دى‬ ‫ت�ن�ظ�ي��م "ال � لاً�دول ��ة االس�ل�ام �ي ��ة" منذ‬ ‫تلقيهم اتصا ظهر السبت الماضي‬ ‫م ��ن األم� ��ن ال �ع ��ام ال �ل �ب �ن��ان��ي‪ ،‬يطلب‬ ‫م�ن�ه��م ال�ح�ض��ور ال ��ى م �ق� ّ�ر ال�م��دي��ري��ة‬ ‫ال �ع��ام��ة ي ��وم االث �ن �ي��ن ألخ ��ذ ع�ي�ن��ات‬ ‫منهم وإخ�ض��اع�ه��ا لفحص الحمض‬ ‫النووي‪ .‬استدعاء االمن العام سقط‬ ‫كالصاعقة على عائالت العسكريين‬ ‫الذين ينتظرون منذ سنتين واربعة‬ ‫أشهر بصيص نور في ملف أبنائهم‬ ‫ال�ت�س�ع��ة ال�م�ت�ب�ق�ي��ن م ��ن اص ��ل اح��د‬ ‫عشر خطفوا على ي��د "داع ��ش" من‬ ‫عرسال‪ ،‬قبل إعدام اثنين منهم هما‬ ‫علي السيد وعباس مدلج‪.‬‬ ‫ع � ��اد أه ��ال ��ي ال �ع �س �ك��ري �ي��ن ال��ى‬ ‫المربع األول‪ ،‬مربع الخوف من إغالق‬ ‫م �ل��ف أب �ن��ائ �ه��م ب �ـ"ال �ل��ون األح �م��ر"‪،‬‬ ‫فبعدما تجاوزوا مرحلة التهديدات‬ ‫ّ‬ ‫بحز رق��اب المخطوفين بالسكين‪،‬‬ ‫عاشوا أيامًا من االم��ل بإمكان فتح‬ ‫ب ��اب ال �م �ف��اوض��ات م��ع "ال�ت�ن�ظ�ي��م"‬ ‫األك � �ث� ��ر ت � �ش � ��ددًا‪ ،‬وح� �ص� �ل ��وا ع�ل��ى‬ ‫م �ع �ل��وم��ات غ �ي��ر م ��ؤك ��دة ع ��ن ن�ق��ل‬ ‫أب�ن��ائ�ه��م ال ��ى م��دي�ن��ة ال��رق��ة معقل‬ ‫"الدولة االسالمية"‪ .‬وقبل أن يحكم‬ ‫ع �ل��ى آم��ال �ه��م ب��ال �س �ج��ن ال �ط��وي��ل‪،‬‬ ‫ه��ا ه��م ال �ي��وم ي �خ �ش��ون ع�ل�ي�ه��ا من‬ ‫اإلع� ��دام ب�ع��د ال�خ�ب��ر ال ��ذي ت��داول�ت��ه‬ ‫وسائل االع�لام عن عثور صيادين‬ ‫لبنانيين من آل جعفر واسماعيل‬ ‫على ‪ 13‬جثة ف��ي م�غ��ارة ف��ي جبال‬ ‫ال�ق�ل�م��ون ال �س��وري��ة‪ ،‬وت �ح��دي �دًا في‬ ‫ب �ل��دة "ق� � � ّ�ارة"‪ ،‬ث �م��ان م�ن�ه��ا ت��رت��دي‬ ‫زي االع��دام "الداعشي"‪ ،‬لكن هذه‬ ‫المرة األزرق وليس البرتقالي‪.‬‬ ‫قصتان متناقضتان‬

‫ب� �ح� �س ��ب ال � � ��رواي � � ��ة ال� � �ت � ��ي ي �ت��م‬ ‫ت� ��داول � �ه� ��ا‪ ،‬ش � � ّ�ك ال � �ص � �ي� ��ادون ف��ي‬ ‫أن ت� �ك ��ون ال �ج �ث��ث ل�ل�ع�س�ك��ري�ي��ن‬ ‫المخطوفين‪ ،‬فأبلغوا األم��ن العام‬ ‫ال �ل �ب �ن��ان��ي ال� � ��ذي ت ��وج ��ه ع � ��دد م��ن‬

‫عناصره الى المكان بعد التنسيق‬ ‫مع الجانب السوري‪ّ ،‬‬ ‫وتم نقل أربع‬ ‫ج�ث��ث ال��ى المستشفى العسكري‬ ‫الج � ��راء ف �ح��ص ال �ح �م��ض ال� �ن ��ووي‪،‬‬ ‫لكن م��ا أبلغه األم��ن ال�ع��ام اللبناني‬ ‫ال ��ى أه ��ال ��ي ال�ع�س�ك��ري�ي��ن يختلف‬ ‫تمامًا عن تلك الرواية‪ .‬وبحسب ما‬ ‫قاله نظام مغيط شقيق المعاون‬ ‫االس �ي��ر اب��ره�ي��م مغيط ل�ـ"ال�ن�ه��ار"‪،‬‬ ‫ف ��إن "إش��اع��ة ب �ه��ذا ال�ح�ج��م موثقة‬ ‫بفيديو وص ��ور‪ ،‬وال ينفيها االم��ن‬ ‫ّ‬ ‫ال �ع��ام‪ ،‬ش��ك�ل��ت ص��دم��ة ق��وي��ة ل�ن��ا ال‬ ‫يمكننا استيعابها‪ ،‬وعندما سألناه‬ ‫عنها لم يجب اذا كانت صحيحة ام‬ ‫محض خيال"‪ .‬وشرح‪" :‬أبلغنا االمن‬ ‫العام ان النظام السوري بعد دخوله‬ ‫ال��ى ب�ل��دة ال��زم��ران��ي عقب انسحاب‬ ‫داع��ش منها‪ ،‬عثر على ست جثث‬ ‫ل�ع�س�ك��ري�ي��ن ش � ّ�ك ف��ي أن �ه��ا ت�ع��ود‬ ‫للمخطوفين ال�ل�ب�ن��ان�ي�ي��ن‪ ،‬عندها‬ ‫ط�ل��ب م��ن االم ��ن ال �ع��ام اللبناني ان‬ ‫ي��رس��ل ف �ح��وص ال �ح �م��ض ال �ن��ووي‬ ‫ألهالي العسكريين لمطابقتها مع‬ ‫عينات الجثث ال�ت��ي عثر عليها"‪.‬‬ ‫ك� �م ��ا اب �ل �غ �ن ��ا ان ه� � ��ذه ال �ع � ّ�ي �ن ��ات‬ ‫ستعتمد ك�م��رج��ع ف��ي المستقبل‬ ‫عند االشتباه في ّ‬ ‫أي جثة"‪.‬‬ ‫وع ��ن ال �ح��دي��ث ع ��ن وج � ��ود أرب ��ع‬ ‫ج�ث��ث ت��م نقلها ال ��ى المستشفى‬ ‫ال�ع�س�ك��ري‪ ،‬أج ��اب م�غ�ي��ط‪" :‬االم ��ن‬ ‫ال �ع��ام أك��د أن ال�ج�ث��ث ف��ي س��وري��ا‪،‬‬ ‫وم�ط��اب�ق��ة ال�ع�ي�ن��ات س�ت�ت��م ه�ن��اك‪،‬‬ ‫وغدًا ننتظر جوابًا عن النتائج التي‬ ‫توصل إليها مع الجانب السوري"‪.‬‬ ‫وأض��اف‪" :‬سنقصد خيم االعتصام‬ ‫في الغد ونطلب من وسائل االعالم‬ ‫ان ت��راع��ي م�ش��اع��ر االه��ال��ي ال��ذي��ن‬ ‫أم �ض��وا سنتين وارب �ع��ة أش�ه��ر في‬ ‫ال�ج�ح�ي��م‪ ،‬ت�ح��ت ال�ش�م��س ال�ح��ارق��ة‬ ‫والثلوج القاتلة في سبيل الوصول‬ ‫ال ��ى م�ع�ل��وم��ة ع��ن م�ص�ي��ر أب�ن��ائ�ه��م‪،‬‬ ‫أم��ا ال�م�س��ؤول��ون ال��ذي��ن ل��م يحركوا‬ ‫س��اك �ن��ًا ف ��ي ق �ض �ي��ة وط �ن �ي��ة ب�ه��ذا‬ ‫الحجم‪ ،‬فجعلونا نشعر بأننا لسنا‬ ‫مواطنين لبنانيين‪ ،‬بل نحن أناس‬ ‫يحملون أوراقًا قيد الدرس"‪.‬‬

‫شؤون لبنانية‬

‫نبيل بو منصف‬

‫تحليل سياسي‬

‫تعطيل االنتخابات الرئاسية جاء بعون رئيس ًا‬ ‫فهل يأتي التهديد بتعطيل النيابية بالنسبية؟‬ ‫إميل خوري‬

‫بعدما نجح "حزب الله" في إيصال‬ ‫م��رش�ح��ه ال �ع �م��اد م�ي�ش��ال ع ��ون ال��ى‬ ‫رئ ��اس ��ة ال �ج �م �ه��وري��ة ت �ح��ت ضغط‬ ‫ت��داع�ي��ات ال�ش�غ��ور ال��رئ��اس��ي ال��ذي‬ ‫استمر لسنتين ونصف السنة‪ ،‬هل‬ ‫ينجح ومن معه في جعل االنتخابات‬ ‫النيابية المقبلة تجري على أساس‬ ‫قانون النسبية من دون سواه واال‬ ‫فال انتخابات؟‬ ‫ال� ��واق� ��ع أن خ �ط��ة "ح � ��زب ال �ل��ه"‬ ‫ال�ث��ان�ي��ة ه��ي ت�ع��ري��ض ل�ب�ن��ان ل�ف��راغ‬ ‫شامل ال خروج منه اال بعقد مؤتمر‬ ‫ت ��أس� �ي� �س ��ي أو إج � � � ��راء ت �ع ��دي�ل�ات‬ ‫ع �ل��ى دس �ت��ور ال �ط��ائ��ف ت�غ�ن��ي عن‬ ‫ع� �ق ��ده وي� �ك ��ون أه � ��م م ��ا ف ��ي ه��ذه‬ ‫التعديالت إع��ادة النظر في توزيع‬ ‫الصالحيات على السلطات الثالث‬ ‫بحيث تصبح أكثر عدالة وانصافًا‬ ‫وم� �س ��اواة وق ��د ب ��دأ ال �ح��زب تنفيذ‬ ‫ه��ذه الخطة بترشيح ال�ع�م��اد عون‬ ‫للرئاسة األول��ى من دون سواه ألن‬ ‫ت��رش�ي�ح��ه ي�ش�ك��ل ع��ام�ل ً�ا م�ه�م��ًا من‬ ‫ع ��وام ��ل ت�ع�ط�ي��ل ن �ص��اب ج�ل�س��ات‬ ‫االنتخاب عدا أن األكثرية المطلوبة‬ ‫النتخابه يصعب توفيرها اال اذا عاد‬ ‫م��ا ك��ان ي�ع��رف ب �ق��وى ‪ 14‬آذار عن‬ ‫ت��رش�ي��ح ال��دك�ت��ور ج�ع�ج��ع‪ ،‬وم��ن ثم‬ ‫ً‬ ‫مستقال‬ ‫ع��ن تأييد أي مرشح وإن‬ ‫ل� �ئ�ل�ا ي �ح �ظ ��ى ب �ت ��أي �ي ��د األك� �ث ��ري ��ة‬ ‫ال�م�ط�ل��وب��ة فيصبح ل�ل�ب�ن��ان رئيس‬ ‫ف�ت�س�ق��ط ب��ان�ت�خ��اب��ه أول ورق ��ة من‬ ‫أوراق إحداث فراغ شامل في لبنان‪.‬‬ ‫وعندما بدا لـ"حزب الله" أن ترشيح‬ ‫"تيار المستقبل" النائب سليمان‬ ‫فرنجية للرئاسة قد يحظى بتأييد‬

‫األك �ث��ري��ة ال�م�ط�ل��وب��ة اذا ان�ع�ق��دت‬ ‫ال �ج �ل �س��ة‪ ،‬ق� � � ّ�رر ال � �ح� ��زب اس �ت �م��رار‬ ‫ت �ع �ط �ي��ل ج �ل �س��ة االن� �ت� �خ ��اب ل�ك��ي‬ ‫يستمر الشغور وك��ان ال ب��د لقوى‬ ‫في ‪ 14‬آذار والحال هذه من تأييد‬ ‫ترشيح ال�ع�م��اد ع��ون ألن استمرار‬ ‫الشغور الرئاسي بات يهدد وحدة‬ ‫األرض والشعب والمؤسسات وهو‬ ‫م��ا ت�خ��اف م��ن ع��واق�ب��ه وان انتخاب‬ ‫ع��ون رئيسًا للجمهورية حتى وان‬ ‫لم يكن من خطها السياسي يظل‬ ‫أس�ل��م للبنان م��ن ع��واق��ب استمرار‬ ‫ال� �ش� �غ ��ور ال� ��رئ� ��اس� ��ي وت ��داع� �ي ��ات ��ه‬ ‫السلبية على عمل المؤسسات‪.‬‬ ‫وع�ن��دم��ا ل��م تنجح خ�ط��ة إح��داث‬ ‫ف� ��راغ ش��ام��ل ف ��ي ل �ب �ن��ان م ��ن خ�لال‬ ‫االس� �ت� �م ��رار ف ��ي ت �ع �ط �ي��ل ان �ت �خ��اب‬ ‫رئ�ي��س للجمهورية‪ ،‬انتقل "ح��زب‬ ‫الله" الى المرحلة الثانية من الخطة‪،‬‬ ‫وهي محاولة تعطيل اجراء انتخابات‬ ‫ن �ي��اب �ي��ة اال ع� �ل ��ى أس � � ��اس ق ��ان ��ون‬ ‫ال �ن �س �ب �ي��ة م ��ن دون س� � ��واه ل�ي�ض��ع‬ ‫م��ن ت�ب�ق��ى م��ن ق ��وى ‪ 14‬آذار بين‬ ‫خ�ي��اري��ن‪ :‬إم��ا القبول ب�ه��ذا القانون‬ ‫لتجرى االنتخابات النيابية المقبلة‬ ‫على أساسه وإما ال انتخابات تجرى‬ ‫ع �ل��ى أس � ��اس ق ��ان ��ون ال �س �ت �ي��ن وال‬ ‫ع�ل��ى أس ��اس أي ق��ان��ون آخ ��ر‪ .‬كما‬ ‫أن ال تمديد ثالثًا لمجلس النواب‬ ‫ف �ي �ق��ع ع �ن ّ��دئ��ذ ال� �ف ��راغ ال�ت�ش��ري�ع��ي‬ ‫بعدما تعذر تحقيق الفراغ الرئاسي‬ ‫بانتخاب ع��ون رئيسًا للجمهورية‪.‬‬ ‫ف�ه��ل ت��واف��ق ال �ق��وى ال �ت��ي ت��رف��ض‬ ‫ق��ان��ون النسبية وت�ف�ض��ل ال�ق��ان��ون‬ ‫المختلط ال ��ذي يحظى ح�ت��ى اآلن‬ ‫بتأييد "ال�ق��وات اللبنانية" و"تيار‬ ‫ال �م �س �ت �ق �ب��ل" و"ال � �ح� ��زب ال�ت�ق��دم��ي‬

‫هل يقبل لبنان الخطة البديلة للجدار يف عين الحلوة؟‬

‫االشتراكي" وهل تنجح االتصاالت‬ ‫ال �ت��ي ي �ق��وم ب �ه��ا "ال �ت �ي ��ار ال��وط �ن��ي‬ ‫ال �ح ��ر" ف ��ي ال �ت��وص��ل ال ��ى ال �ت��واف��ق‬ ‫ع�ل��ى ق��ان��ون م��ا واال ح�س��م ال�خ�لاف‬ ‫بتصويت األكثرية المطلوبة على‬ ‫أي مشروع من المشاريع الموجودة‬ ‫لديه فالرئيس بري ال يرى مصلحة‬ ‫في أن يحسم الخالف حول قوانين‬ ‫االن�ت�خ��اب��ات بالتصويت عليها في‬ ‫مجلس النواب‪ ،‬ألن المسألة ليست‬ ‫مسألة أكثرية عددية توافق وأقلية‬ ‫ت� �ع ��ارض‪ ،‬خ �ص��وص��ًا إذا ك ��ان بين‬ ‫األقلية حزب أو أحزاب فاعلة ترفض‬ ‫ما وافقت عليه األكثرية وقد تذهب‬

‫الخالف على قانون‬ ‫االنتخاب ال يحسم‬

‫بالتصويت بل بالتوافق‬ ‫بين القوى السياسية‬

‫ال ��ى ح��د م�ق��اط�ع��ة االن �ت � ّخ��اب��ات إذا‬ ‫ج��رت على أساسه فتعطل عندئذ‬ ‫إجراؤها ويعود خطر الفراغ‪ .‬لذلك ال‬ ‫بد من التوافق على قانون لالنتخاب‬ ‫ق �ب��ل ط��رح��ه ع �ل��ى م�ج�ل��س ال �ن��واب‬ ‫للمصادقة عليه فهل يتم التوافق‬ ‫على قانون النسبية ولكن يشترط‬ ‫ت�ح�ق�ي��ق ال �م �ن��اص �ف��ة ال�ف�ع�ل�ي��ة بين‬ ‫المسيحيين وال�م�س�ل�م�ي��ن وتخلي‬ ‫ح��زب ال�ل��ه ع��ن س�لاح��ه وه��ل تحقق‬ ‫النسبية أه��داف �ه��ا م��ن دون األخ��ذ‬ ‫ب��ال �ص��وت ال�ت�ف�ض�ي�ل��ي ال� ��ذي يصر‬ ‫ال��رئ �ي��س ح �س �ي��ن ال�ح�س�ي�ن��ي على‬

‫أبلغت اللجنة االمنية الفلسطينية‬ ‫العليا في لبنان خالل الـ ‪ 36‬ساعة‬ ‫االخ � �ي ��رة ال� ��ى ق� ��وى وش �خ �ص �ي��ات‬ ‫س �ي��اس �ي��ة ف� ��ي ص � �ي ��دا وب � �ي ��روت‬ ‫وج � �ه� ��ات رس �م �ي ��ة م �ع �ن �ي��ة‪ ،‬ان �ه��ا‬ ‫ان �ج��زت ب��ال �ت �ع��اون وال�ت�ن�س�ي��ق مع‬ ‫كل الفصائل المنتمية منها الى‬ ‫منظمة ال�ت�ح��ري��ر وت �ل��ك ال �ت��ي هي‬ ‫خ��ارج�ه��ا‪ ،‬الخطة االم�ن�ي��ة البديلة‬ ‫ل� �ل� �ج ��دار ال � � ��ذي ك ��ان ��ت االج� �ه ��زة‬ ‫االمنية اللبنانية قد باشرت بناءه‬ ‫ف��ي ع��دد م��ن ال�ن�ق��اط ح��ول مخيم‬ ‫عين الحلوة‪ .‬وهو جزء اساسي من‬ ‫خطة رسمية عملية كانت شرعت‬ ‫في تنفيذها تحت شعار‪ :‬تحاشي‬ ‫وت �ل��اف � ��ي اي م � �ف� ��اج� ��آت س �ل �ب �ي��ة‬ ‫يمكن ان يكون المخيم او بعض‬ ‫القوى المتشددة المتمركزة فيه‪،‬‬ ‫مصدرها‪.‬‬ ‫والمعلوم ان هذه الخطة البديلة‬ ‫للجدار تعهد الجانب الفلسطيني‬ ‫وض�ع�ه��ا ع�ل��ى ن�ح��و م� ��دروس ي��أخ��ذ‬ ‫المخاوف والهواجس اللبنانية في‬ ‫االع �ت �ب��ار ب�ع��د س�ل�س�ل��ة اج�ت�م��اع��ات‬ ‫ولقاءات داخلية سيعقدها وتعهد‬ ‫ايضًا أن تؤدي في خاتمة المطاف‬ ‫الغرض المفترض من الجدار‪ ،‬ومن‬ ‫ث��م ت �ق� ّ�ره��ا ال �ق �ي��ادة الفلسطينية‬

‫ال �ع �ل �ي��ا ف ��ي ل �ب �ن��ان ب ��ال� �ت� �ش ��اور م��ع‬ ‫ال� �ق� �ي ��ادة ال �ف �ل �س �ط �ي �ن �ي��ة ف� ��ي رام‬ ‫ال�ل��ه‪ ،‬قبل ان تعرض على الجانب‬ ‫اللبناني المعني الذي سيأخذ وقته‬ ‫في درسها والتمحيص فيها قبل‬ ‫ان يقبل بها او يطلب تعديلها او‬ ‫يرفضها نهائيًا‪ ،‬باعتبار انها ال تفي‬ ‫بالمطلوب‪.‬‬ ‫وع� �ن ��ده ��ا س� �ت� �ق ��رر ال � ��دول � ��ة ف��ي‬ ‫ض ��وء ذل� ��ك‪ ،‬خ�ط��وت�ه��ا ال�ت��ال�ي��ة بما‬ ‫ف ��ي ذل� ��ك ام� �ك ��ان اس �ت �ئ �ن��اف ب �ن��اء‬ ‫ال� �ج ��دار وال � �ع ��ودة ال ��ى ب�ق�ي��ة ب�ن��ود‬ ‫الخطة الرسمية التي هو جزء منها‪،‬‬ ‫خصوصًا انه صار معلومًا ان الجهات‬ ‫تعد الفصائل‬ ‫الرسمية المعنية لم ِ‬ ‫ب��ال �ت �خ �ل��ي ق �ط �ع �ي��ًا ع ��ن ال �خ �ط��ة ب��ل‬ ‫تجميدها فقط‪ ،‬في انتظار الخطة‬ ‫الفلسطينية البديلة‪.‬‬ ‫وب � �ح � �س� ��ب ال � �م � �ع � �ط � �ي� ��ات‪ ،‬ف� ��ان‬ ‫الجهات الفلسطينية كانت نظمت‬ ‫حملة اعتراض واسعة على الجدار‬ ‫ت �ح��ت م �س �م� ّ�ي��ات وش� �ع ��ارات ع��دة‪،‬‬ ‫م �ن �ه��ا ان� ��ه ي �ح��اك��ي ج � ��دار ال�ف�ص��ل‬ ‫ال�ع�ن�ص��ري ال ��ذي اق��ام �ت��ه سلطات‬ ‫االح�ت�لال االسرائيلي ف��ي ع��دد من‬ ‫م�ن��اط��ق ال�ض�ف��ة ال�غ��رب�ي��ة المحتلة‪.‬‬ ‫وبعد ال�ق��رار اللبناني بتجميد بناء‬ ‫ال�ج��دار‪ّ ،‬روج��ت جهات فلسطينية‬ ‫عبر لقاءات واتصاالت وتسريبات‬ ‫ان �ه��ا ت�ت�ع�ه��د ان ت��أخ��ذ ع �ن��د وض��ع‬

‫الخطة البديلة في االعتبار كل ما‬ ‫م��ن ش��أن��ه ان ي�ف�ض��ي ال ��ى اآلت ��ي‪،‬‬ ‫على ان يكون جوهر الخطة البديلة‬ ‫وخطوطها العريضة‪:‬‬ ‫ تكثيف ال �ج �ه��ود واالج � ��راءات‬‫ال��رام �ي��ة ال��ى ت�ع��زي��ز االس �ت �ق��رار في‬ ‫داخل المخيم والعمل على اخراجه‬ ‫من دائ��رة االت�ه��ام التي وض��ع فيها‬ ‫انطالقًا من انه بؤرة تصدير جاهزة‬ ‫ل��رف��د االره� � ��اب واالخ� �ط ��ار األم�ن�ي��ة‬ ‫ع �ل��ى ان ي� �ع ��اد ال �ن �ظ��ر ج ��دي ��ًا م��ن‬ ‫الجانب الفلسطيني في االجراءات‬ ‫وال�خ�ط��ط االم�ن�ي��ة المتخذة سابقًا‬ ‫وتالفي الثغر التي تعتريها‪ ،‬والتي‬ ‫كانت تشكو منها االجهزة االمنية‬ ‫اللبنانية المعنية‪.‬‬ ‫ ت�ك�ث�ي��ف ال �ت��واص��ل واش �ك��ال‬‫التنسيق بين الفصائل واالجهزة‬ ‫ال�ل�ب�ن��ان�ي��ة‪ ،‬م��دخ�ل ً�ا الزم ��ًا وض��روري��ًا‬ ‫ل�ت�ب��دي��د ال �م �خ��اوف ال�ل�ب�ن��ان�ي��ة التي‬ ‫ت��راك �م��ت اخ �ي �رًا واس �ت��دع��ت وض��ع‬ ‫خطة بناء الجدار‪.‬‬ ‫ تحرص القيادة الفلسطينية‬‫ع �ل��ى اظ� �ه ��ار ان خ�ط�ت�ه��ا ال�ب��دي�ل��ة‬ ‫الموعودة ستنطوي على ما يعتبر‬ ‫م��دخ ً�لا لتغيير منهجية التعاطي‬ ‫ال �ل �ب �ن��ان��ي م ��ع ال ��وض ��ع ف ��ي ال�م�خ�ي��م‬ ‫وال �م �ن �ط �ل �ق��ة م ��ن ال �ن �ظ��رة االم �ن �ي��ة‬ ‫المحضة‪ ،‬واالنتقال الى ّ‬ ‫تبني نظرة‬ ‫ت �ق��وم ع�ل��ى اع�ت�ب��ار ق�ض�ي��ة المخيم‬

‫مسألة سياسية – حقوقية شاملة‪.‬‬ ‫ االمر االخير فتح الباب مجددًا‬‫امام اعادة احياء الجانب الفلسطيني‬ ‫للنقاش ح��ول م��ا ص��ار ي�ع��رف بأنه‬ ‫حقوق مدنية واجتماعية لالجئين‬ ‫ال �ف �ل �س �ط �ي �ن �ي �ي��ن ف ��ي ل� �ب� �ن ��ان‪ ،‬م��ن‬ ‫خ�لال ال��ورق��ة المفصلة التي سبق‬ ‫ووض�ع�ت�ه��ا ال �ق �ي��ادة الفلسطينية‬ ‫والمتصلة بهذا الشأن‪.‬‬ ‫ف � � ��ي ك � � ��ل االح� � � � � � � � � ��وال‪ ،‬ووف � � ��ق‬ ‫ال�م�ع�ط�ي��ات ن�ف�س�ه��ا‪ ،‬ف ��ان ال�ج��ان��ب‬ ‫الفلسطيني ابلغ ال��ى م��ن يعنيهم‬ ‫االمر أن الكشف عن الخطة البديلة‬ ‫سيلي م�ب��اش��رة اق��راره��ا ف��ي اللقاء‬ ‫ال��وش �ي��ك ل �ل �ق �ي��ادة ال�ف�ل�س�ط�ي�ن�ي��ة‬ ‫ال�ع�ل�ي��ا ف��ي ل �ب �ن��ان‪ .‬وب��ال�ن�س�ب��ة ال��ى‬ ‫ال �ج ��ان ��ب ال �ل �ب �ن��ان��ي ال �م �ع �ن��ي ف��ان��ه‬ ‫ينطلق ف��ي التعاطي م��ع االم��ر من‬ ‫منطلقين‪:‬‬ ‫االول‪ :‬ان ث� �م ��ة م �ه �ل��ة زم �ن �ي��ة‬ ‫غ� �ي ��ر م �ف �ت ��وح ��ة م� �ع� �ط ��اة ل �ل �ج��ان��ب‬ ‫الفلسطيني بغية اقرار خطته‪.‬‬ ‫ال� � �ث � ��ان � ��ي‪ :‬ان االم� � � � � ��ور ل �ي �س��ت‬ ‫م �ح �س��وم��ة ب �ع ��د‪ ،‬اذ ل �ي �س��ت ال �م��رة‬ ‫ّ‬ ‫يتعهد فيها الجانب‬ ‫االول ��ى ال�ت��ي‬ ‫الفلسطيني خطوات وخططًا في‬ ‫شأن وضع عين الحلوة ويعجز عن‬ ‫تنفيذها الح�ق��ًا‪ .‬وعليه‪ ،‬ف�لا فكرة‬ ‫ال �ج��دار س�ق�ط��ت م��ن ال �ح �س��اب وال‬ ‫االحتماالت االخرى الغيت‪.‬‬

‫اعتماده واال فقدت النسبية الغاية‬ ‫المرجوة من اعتمادها‪.‬‬ ‫لقد كان الفتًا قول األمين العام‬ ‫لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله‬ ‫ف��ي إط�لال�ت��ه التلفزيونية األخ �ي��رة‪:‬‬ ‫"إن تيار ال��دول��ة القوية ال�ق��ادرة له‬ ‫أسس أولها أن يكون لديها مجلس‬ ‫نيابي منتخب ّ‬ ‫يعبر عن كل مكونات‬ ‫الشعب اللبناني‪ .‬وه��ذا يعني إجراء‬ ‫ان�ت�خ��اب��ات ح��رة نزيهة على أس��اس‬ ‫ق��ان��ون��ي ي�ع�ط��ي ال �ق��وى السياسية‬ ‫أحجامها الحقيقية وليس المضخمة‬ ‫وأن ال�ق��ان��ون ال��وح�ي��د ال ��ذي يحقق‬ ‫ذل� ��ك ه ��و ال �ن �س �ب �ي��ة ال �ك��ام �ل��ة" ه��ل‬ ‫معنى ذل��ك أن ال قيام ل��دول��ة قوية‬ ‫ف��ي لبنان إال على أس��اس النسبية‬ ‫ال �م �ث �ي��رة ل �ل �خ�لاف؟ ع�ل�م��ًا أن "ت �ي��ار‬ ‫ال�م�س�ت�ق�ب��ل" و"ال� �ق ��وات اللبنانية"‬ ‫وال� �ت� �ق ��دم ��ي االش � �ت ��راك ��ي ت �ق��دم��وا‬ ‫بمشروع مختلط ولألكثرية النيابية‬ ‫المطلوبة أن تختار بينهما‪.‬‬ ‫الواقع أن "ح��زب الله" ربط قيام‬ ‫الدولة القوية بانتخابات تجرى على‬ ‫أس��اس النسبية حتى إذا فاز فيها‬ ‫م��ع ح�ل�ف��ائ��ه ب��األك�ث��ري��ة ي �ك��ون لهم‬ ‫ً‬ ‫كامال باعتماد الديموقراطية‬ ‫الحكم‬ ‫العددية‪ ،‬وال تبقى ض��رورة عندئذ‬ ‫للديموقراطية التوافقية وال حتى‬ ‫ح��اج��ة ل �س�ل�اح ال� �ح ��زب ألن ال��دول��ة‬ ‫تصبح دول ��ة ال �ح��زب‪ ،‬واال ال تقوم‬ ‫دول ��ة ق��وي��ة ب��اج��راء ان�ت�خ��اب��ات على‬ ‫أساس قانون غير مقبول من الحزب‬ ‫ومن معه ويبقى مع عدم قيام هذه‬ ‫الدولة سالح الحزب‪ ،‬الى أن ينتهي‬ ‫دوره اإلقليمي‪.‬‬ ‫‪emile.khoury@annahar.com.lb‬‬

‫مع تحيات " الثلث املمانع "‬ ‫ساد الظن بعد انتخاب العماد ميشال عون رئيسا للجمهورية‬ ‫ان فريق حلفائه االصيلين من قوى ‪ 8‬آذار سيتخلون تلقائيا‬ ‫عن كثير من انماط ووسائل سياسية اتبعوها في مسار‬ ‫الصراع الداخلي في مواجهة قوى ‪ 14‬آذار ما دام الرئيس‬ ‫عون يشكل ما يتجاوز الثلث الضامن بالنسبة اليهم كما‬ ‫أعلن ذلك السيد حسن نصرالله نفسه‪ .‬ولنفرض جدال‬ ‫مع "الفريق الممانع" باستبعاد أي بعد إقليمي وتحديدا‬ ‫"احتفاله" بسقوط حلب في أيدي النظام السوري وحلفائه‬ ‫عن التعقيدات الماثلة في تأليف الحكومة نجدنا أمام ظاهرة‬ ‫غريبة بتمسك هذا الفريق بعدة شغل قديمة يبدو انها ال‬ ‫تفارق سياساته مهما توافرت له وسائل التفوق في االمساك‬ ‫بأوراق القوة‪ .‬مفاد ذلك ان العودة الى تركيبة ثالثينية‬ ‫في الحكومة العتيدة يطلق ايحاءات معاكسة تماما لكل‬ ‫الحسابات التي قامت على ظن خاطئ بان الفريق "الممانع"‬ ‫يمكن ان يبدل أي قاعدة من قواعد االشتباك السياسي‬ ‫التي وفرت له مكاسب منذ ما بعد ‪ 2008‬تحديدا أيا يكن‬ ‫الجالس فوق كرسي بعبدا‪ .‬هذه الحقيقة ترتسم اآلن في‬ ‫مشروع تركيبة حكومية ال تستعيد الثلث المعطل وحده‬ ‫وانما تفرض وقائع سياسية تسمى تهذيبا توازنات فيما‬ ‫هي مشاريع صدامات دائمة داخل الحكومة‪ .‬تختلف تركيبة‬ ‫الثلث المعطل هذه المرة بما يوهم البعض بانه بات ثلثا‬ ‫متقادما أشبه بعنوان هالك لحرب باردة أفلت مع انتخاب‬ ‫الرئيس عون‪ .‬اذ ان تموضع الرئيس نبيه بري كخصم‬ ‫تقليدي دائم لرئيس الجمهورية يدخل تلوينا طارئا على‬ ‫هذا الثلث‪ .‬ولكنه وهم حقيقي متى اتضح ان القوى الدافعة‬ ‫بقوة الى فرض هذا الثلث "كمنت" للرئيس سعد الحريري‬ ‫على كوع النهاية الواعدة للوالدة الحكومية ثم اندفعت في‬ ‫فرض النسخة المحدثة‪ .‬فلماذا انتظروا شهرا ونصف الشهر‬ ‫إلعالن تركيبة الـ‪ 24‬وزيرًا من الممنوعات الطارئة‪ ،‬ولماذا‬ ‫ليس قبل اآلن؟ يصعب إقناع اللبنانيين بعد طول التجارب‬ ‫المملة في تشكيل الحكومات ان احدهم استفاق باكرا وقرر‬ ‫ان حكومة ثالثينية هي أفضل ضمان لتلك األكذوبة المسماة‬ ‫وحدة وطنية‪ .‬ولماذا الثلث المعطل ما دام مؤسس "التيار‬ ‫الوطني الحر" ورمزه الحليف المسيحي "القوي" الذي يشكل‬ ‫نقطة االرتكاز االساسية في التحالف مع ��لقوى االخرى في ‪8‬‬ ‫آذار صار رئيس البالد؟ صحيح ان "بعض الظن اثم"‪ ،‬ولكننا‬ ‫نرتكب هذا االثم كلما أمعنا في مقاربة حالة التوجس التي‬ ‫تعتري الشركاء "الممانعين" حيال شراكة العهد مع "القوات‬ ‫اللبنانية" في المقام االول والرئيس سعد الحريري في الدرجة‬ ‫الثانية‪ .‬حينذاك لن تبقى تالوين متعددة داخل "الثلث‬ ‫الممانع" وسيضحي اللون واحدا أحدا‪ ،‬وال نظن ان مضمون‬ ‫الرسالة خاف على من أرسلت اليهم‪.‬‬ ‫‪nabil.boumounsef@annahar.com.lb‬‬

‫املمر اإللزامي إلعادة تكوين السلطة‬ ‫قانون جديد لالنتخابات هو ّ‬ ‫مقيدة بإجماع أو شبه إجماع وطني‬ ‫الطموحات امليثاقية ّ‬

‫ألين فرح‬

‫ابرهيم بيرم‬

‫‪3‬‬

‫الحكومة اصبحت وراءنا‪ ،‬يقول أهل‬ ‫تكتل "التغيير واالصالح" و"التيار‬ ‫ال ��وط� �ن ��ي ال � �ح� ��ر"‪ ،‬ف��ال��وج �ه��ة اآلن‬ ‫والبوصلة ص��وب ق��ان��ون االنتخاب‬ ‫ال�ج��دي��د‪ .‬وم��ن يشكك ب��أن ق��ان��ون‬ ‫االن� �ت� �خ ��اب ال �ج ��دي ��د ال� � ��ذي س��وف‬ ‫ي �ق� ّ�ر‪ ،‬ت�م�ه�ي�دًا إلج� ��راء االن�ت�خ��اب��ات‬ ‫ال �ن �ي��اب �ي��ة ف ��ي م ��وع ��ده ��ا‪ ،‬ان� �م ��ا ه��و‬ ‫يرغب ف��ي ق��رارة نفسه أن تستمر‬ ‫ال�ح��ال��ة ال��راه�ن��ة م��ن االف�ت�ئ��ات على‬ ‫السمة الكبرى لنظامنا السياسي‬ ‫ال��دي �م��وق��راط��ي ال �ب��رل �م��ان��ي‪ ،‬وه��ي‬ ‫سمة عدالة التمثيل في السلطات‬ ‫الدستورية‪.‬‬

‫الهواجس "الوجودية"‬

‫ولغة الثنائيات والعزل‬

‫امور مصطنعة‬

‫من يقرأ بين السطور في مواقف‬ ‫رئيس الجمهورية العماد ميشال‬ ‫ع� � ��ون ب� � � ��دءًا م � ��ن خ � �ط� ��اب ال �ق �س��م‬ ‫وص � ً‬ ‫�وال ال��ى رس��ال��ة االس�ت�ق�لال وما‬ ‫قبلهما وم ��ا ب�ي�ن�ه�م��ا‪ ،‬ي �ع��رف جيدًا‬ ‫ان ال��رئ�ي��س ب��دأ ج��دي��ًا رح�ل��ة إع��ادة‬ ‫ت� �ك ��وي ��ن ال� �س� �ل� �ط ��ة ع� �ل ��ى أس ��س‬ ‫ميثاقية متينة وسليمة‪ .‬ذل��ك أن‬ ‫شغفه بتطبيق ال�ط��ائ��ف بالكامل‬ ‫ومن دون انتقائية وال استنسابية‬ ‫على م��ا ورد ف��ي خطاب القسم لن‬

‫ول��م يجد ل��ه متنفسًا ف��ي الحكومة‬ ‫ال ��راه� �ن ��ة ال� �ت ��ي ه� ��ي‪ ،‬ف ��ي أدب� �ي ��ات‬ ‫"ال � �ت � �ي� ��ار" و"ال � �ت � �ك � �ت ��ل"‪ ،‬ح �ك��وم��ة‬ ‫انتقالية لمرحلة انتقالية تسبق‬ ‫إق��رار ق��ان��ون انتخاب جديد يراعي‬ ‫م �ع��اي �ي��ر وث �ي �ق��ة ال� ��وف� ��اق ال��وط �ن��ي‬ ‫وي�س�ت��ول��د س�ل�ط��ة ت�ش��ري�ع�ي��ة‪ ،‬هي‬ ‫أم السلطات‪ ،‬تتوافر فيها معايير‬ ‫ال �ت �م �ث �ي��ل ال� �س� �ي ��اس ��ي ال �ص �ح �ي��ح‬ ‫والفاعل وال�ع��ادل والمتساوي بين‬ ‫جميع فئات الشعب اللبناني‪.‬‬ ‫يجزم أهل "التكتل" و"التيار" أن‬ ‫قانونًا جديدًا لالنتخابات النيابية‬ ‫ه��و ال�م�م��ر االل��زام��ي إلع ��ادة تكوين‬ ‫ال �س �ل �ط��ة ف ��ي ل �ب �ن��ان ع �ل��ى أس��س‬ ‫ميثاقية سليمة‪ ،‬وان ّ‬ ‫التقيد بموعد‬ ‫االن�ت�خ��اب ه��و السبيل الوحيد الى‬ ‫االن �ت �ق��ال م��ن ال�م��رح�ل��ة االن�ت�ق��ال�ي��ة‬ ‫التي نعانيها جميعًا ال��ى حالة من‬ ‫االس �ت �ق��رار ال �س �ي��اس��ي ال�م�ن�ش��ود‪.‬‬ ‫ص� �ح� �ي ��ح أن ه� � � ��ذه ال� �ط� �م ��وح ��ات‬ ‫الميثاقية انما هي ّ‬ ‫مقيدة بإجماع أو‬ ‫شبه اجماع وطني‪ ،‬لكن الصحيح‬ ‫ايضًا أن قوى فاعلة ومؤثرة ترفض‬ ‫الستين بالمبدأ والتطبيق‪ .‬وفق‬ ‫م �ص��در ف ��ي "ال �ت �ك �ت��ل" أن ال�م�ه��م‬ ‫أن ي �ع��رف ال�ج �م�ي��ع أن ال �ه��واج��س‬ ‫"ال��وج��ودي��ة" بالنسبة ال��ى مختلف‬ ‫االفرقاء السياسيين ولغة الثنائيات‬ ‫وال �ع��زل والتهميش واالس�ت�ه��داف‬ ‫وال� �ت ��وج ��س االس� �ت ��رات� �ي� �ج ��ي‪ ،‬ه��ي‬ ‫كلها أم��ور مصطنعة‪ ،‬زال��ت بعدما‬ ‫شهدت األسابيع األخيرة تحركات‬ ‫على مستويات ثالثة‪:‬‬ ‫األول‪ ،‬تحرك رئيس الجمهورية‬ ‫بمبادرته العلنية ب��أن يتم إيداعه‬

‫ال �ه��واج��س ح �ي��ث ي �ج��ب أن ت��ودع‬ ‫لمعالجتها‪.‬‬ ‫الثاني‪ ،‬تصريح رئيس "التكتل"‬ ‫و"ال� �ت� �ي ��ار" ال ��وزي ��ر ج �ب ��ران ب��اس�ي��ل‬ ‫لجهة االنفتاح على مختلف األفرقاء‬ ‫السياسيين وتبديد الهواجس‪.‬‬ ‫ال �ث ��ال ��ث‪ ،‬خ �ط��اب األم� �ي ��ن ال �ع��ام‬ ‫ل �ـ"ح��زب ال �ل��ه" ال�س�ي��د ح�س��ن نصر‬ ‫ال �ل��ه ال ��ذي راك ��م ف��ي ه ��ذا ال�س�ي��اق‬ ‫وأب��رز قوة التحالف وديمومته بين‬ ‫"ال �ت �ي��ار" و"ح� ��زب ال �ل��ه"‪ ،‬وب��ال�ت��ال��ي‬ ‫ال � ��دع � ��م ال� �م� �ط� �ل ��ق ل� �س � ّ�ي ��د ال �ع �ه��د‬ ‫والثقة المطلقة بخياراته الكبرى‪،‬‬ ‫وه��وام��ش ت�ح� ّ�رك��ه ال�ت��ي تعنيه من‬ ‫دون سواه‪.‬‬ ‫أما وقد ّ‬ ‫تبددت هذه التوجسات‬ ‫وال �ه��واج��س‪ ،‬ف�ل��ن يكتمل مشهد‬ ‫ال �ت �ب��دي��د وإش ��اح ��ة ال �غ �ي��وم‪ ،‬ال بل‬ ‫األخطار على المدى البعيد التي قد‬ ‫تتهدد نظامنا السياسي التوافقي‬ ‫أو ال �م �ي �ث��اق��ي‪ّ ،‬إال ب� ��إق� ��رار ق��ان��ون‬

‫ان �ت �خ��اب��ات ن �ي��اب �ي��ة ج��دي��د يعطي‬ ‫ال �ش �ع��ب‪ ،‬ب�م�خ�ت�ل��ف ف �ئ��ات��ه‪ ،‬ال�ح��ق‬ ‫ب��أن يتمثل ف��ي ال�ن��دوة البرلمانية‬ ‫ب��األح�ج��ام وال�ت��وازن��ات التي يقررها‬ ‫في صناديق االقتراع‪.‬‬ ‫في اليومين األخيرين‪ ،‬تحركت‬ ‫وف��ود "ال�ت�ي��ار" النيابية ف��ي اتجاه‬ ‫مختلف ال�ك�ت��ل ال�ن�ي��اب�ي��ة لتحريك‬ ‫المياه ال��راك��دة في موضوع قانون‬ ‫االن�ت�خ��اب��ات ال�ج��دي��د‪ ،‬وذل��ك بعدما‬ ‫أط� �ل ��ق ب ��اس �ي ��ل اش� � � ��ارة االن� �ط�ل�اق‬ ‫وال �ف �ص ��ل ب �ي��ن ت��أل �ي��ف ال �ح �ك��وم��ة‬ ‫ووض��ع ق��ان��ون انتخاب ج��دي��د‪ ،‬مما‬ ‫ّ‬ ‫يسهل التوافق الوطني على رئيس‬ ‫ال�ب�لاد وال�ح�ك��وم��ة ومجلس ال�ن��واب‬ ‫إقرار مثل هذا القانون الذي يرجى‬ ‫م�ن��ه ك��ل ان �ق��اذ م��ن ال�ح��ال��ة ال�ش��اذة‬ ‫التي نشأت عن تعاظم ّ‬ ‫الهوة بين‬ ‫الشعب وممثليه‪.‬‬ ‫‪aline.farah@annahar.com.lb‬‬


‫‪CMYK‬‬

‫‪4‬‬

‫محليات‬

‫‪ 84‬ســـنـة‬

‫الجمعة ‪ 16‬كانون األول ‪Vendredi 16 Décembre 2016 | 2016‬‬

‫عون التقى الصندوق الكويتي واملصارف العربية‪ :‬لقاء بين ناشطين أوروبيين و"مشرقيين"‪:‬‬ ‫ُ‬ ‫ضي على األقليات؟‬ ‫لق‬ ‫الثقة املتجددة بلبنان حافز للمعالجة االقتصادية لوال التدخل الروسي َ‬

‫ً‬ ‫متوسطا وفد الصندوق الكويتي في قصر بعبدا أمس‪.‬‬ ‫الرئيس عون‬

‫أكد رئيس الجمهورية ميشال عون‬ ‫أن "الثقة العربية والدولية المتجددة‬ ‫ب� �ل� �ب� �ن ��ان م� �ن ��ذ ان � �ت � �خ ��اب ��ات رئ ��اس ��ة‬ ‫ال�ج�م�ه��وري��ة تشكل ح��اف��زا أساسيا‬ ‫ل�ل�م�ض��ي ف ��ي إط �ل��اق ن �ه��ج ت�غ�ي�ي��ري‬ ‫ف��ي م�ع��ال�ج��ة األوض � ��اع االق�ت�ص��ادي��ة‬ ‫واالج �ت �م��اع �ي��ة واالن �م ��ائ �ي ��ة‪ ،‬ي��رت�ك��ز‬ ‫خصوصا على إصالح اقتصادي يأتي‬ ‫نتاج خطة اقتصادية شاملة قوامها‬ ‫استراتيجية ق�ط��اع�ي��ة"‪ .‬واع�ت�ب��ر أن‬ ‫"عالقات لبنان مع دول الخليج العربي‬ ‫عادت طبيعية"‪ .‬وقال‪" :‬إن الزيارات‬ ‫التي ينوي القيام بها للدول العربية‪،‬‬ ‫وفي مقدمها دول الخليج‪ ،‬ستساعد‬ ‫ع�ل��ى تمتين ع�لاق��ات ال �ت �ع��اون بين‬

‫لبنان وهذه الدول"‪.‬‬ ‫وك � ��ان ع ��ون اس �ت �ق �ب��ل أم ��س في‬ ‫ق� �ص ��ر ب� �ع� �ب ��دا رئ � �ي� ��س ال� �ص� �ن ��دوق‬ ‫الكويتي عبد الوهاب البدر والمدير‬ ‫االق�ل�ي�م��ي ل �ل��دول ال�ع��رب�ي��ة ع�ب��دال�ل��ه‬ ‫ال�ص�ق��ر‪ ،‬ف��ي ح�ض��ور رئ�ي��س مجلس‬ ‫االنماء واالعمار نبيل الجسر ومفوض‬ ‫الحكومة لدى المجلس وليد صافي‪،‬‬ ‫ونائب رئيس البعثة الديبلوماسية‬ ‫الكويتية في لبنان محمد الوقيان‪.‬‬ ‫وه� �ن ��أ ب � ��در رئ� �ي ��س ال �ج �م �ه��وري��ة‬ ‫ب��ان�ت�خ��اب��ه‪ ،‬وأط �ل �ع��ه ع�ل��ى ال�م�ش��اري��ع‬ ‫التي مولها الصندوق الكويتي في‬ ‫لبنان‪ ،‬مؤكدا استمرار الدعم للبنان‪.‬‬ ‫وش�ك��ر ع��ون للكويت م��ا قدمته من‬

‫(داالتي ونهرا)‬

‫مساعدات إلى لبنان‪ ،‬مقدرًا مواقف‬ ‫أميرها الشيخ صباح األح�م��د الجابر‬ ‫الصباح "الذي وقف دائما إلى جانب‬ ‫ل �ب �ن��ان وع �م��ل م �ش �ك��ورا ع �ل��ى إي �ج��اد‬ ‫الحلول ألزماته المتالحقة"‪.‬‬ ‫وب�ع��د ال�ل�ق��اء ق��ال ال �ب��در‪" :‬أطلعت‬ ‫فخامة ال��رئ�ي��س على سبب زي��ارت��ي‬ ‫للبنان‪ ،‬وهو في الدرجة االولى توقيع‬ ‫ات�ف��اق بما ي�ع��ادل ‪ 60‬مليون دوالر‬ ‫لمنطقة الصرفند‪ ،‬ومنحة بقيمة ‪25‬‬ ‫مليون دوالر لمستلزمات استضافة‬ ‫ال� �ن ��ازح� �ي ��ن ال� �س ��وري� �ي ��ن‪ ،‬وت �ق��دي��م‬ ‫مبلغ مليون دوالر لمركز السرطان‬ ‫الس �ت �ف��ادة االط� �ف ��ال م��ن ال�لاج�ئ�ي��ن‬ ‫ال �س��وري �ي��ن م ��ن خ��دم��ات��ه‪ .‬وأب �ل �غ��ت‬

‫فخامة الرئيس استعداد الصندوق‬ ‫لتغطية ال�م�ت�ط�ل�ب��ات المستقبلية‬ ‫ل �ع��دد م��ن ال �م �ش��اري��ع ال�ت�ن�م��وي��ة في‬ ‫لبنان"‪.‬‬ ‫ث� � ��م اس� �ت� �ق� �ب ��ل رئ� � �ي � ��س ات � �ح� ��اد‬ ‫ال �م �ص ��ارف ال �ع��رب �ي��ة م �ح �م��د ال �ج ��راح‬ ‫الصباح ورئ�ي��س اللجنة التنفيذية‬ ‫ل�ل�ات� �ح ��اد ج � � ��وزف ط ��رب �ي ��ه واألم� �ي ��ن‬ ‫ال � �ع ��ام وس� � ��ام ف� �ت ��وح ال ��ذي ��ن ن �ق �ل��وا‬ ‫إليه "ارت �ي��اح ال�م�ص��ارف العربية الى‬ ‫ع��ودة االستقرار السياسي وانتظام‬ ‫ال�م��ؤس�س��ات ال��دس�ت��وري��ة ف��ي لبنان‬ ‫ب �ع��د ان �ت �خ��اب ال �ع �م��اد ع� ��ون رئ�ي�س��ا‬ ‫للجمهورية"‪.‬‬ ‫وبعد اللقاء‪ ،‬قال الصباح‪ " :‬أكدنا‬ ‫أن م��ؤت �م��رات �ن��ا ال��رس �م �ي��ة ال�س�ن��وي��ة‬ ‫تعقد في بيروت ألنها المدينة التي‬ ‫تحتضن جميع ال��دول العربية حيث‬ ‫يتم لم الشمل العربي"‪.‬‬ ‫ثم قال طربيه‪" :‬زرنا فخامة الرئيس‬ ‫إلبالغه ان االتحاد هو جسر التواصل‬ ‫المالي بين لبنان والمصارف العربية‬ ‫ف��ي ال�ع��ال����م أج �م��ع‪ .‬ون�ح��ن كمصارف‬ ‫لبنانية سنبقى داعمين للمصارف‬ ‫العربية ولالتحاد"‪.‬‬ ‫ثم استقبل وفدا من رجال األعمال‬ ‫ال�ل�ب�ن��ان�ي�ي��ن ف ��ي ال�م�م�ل�ك��ة ال�ع��رب�ي��ة‬ ‫ال� �س� �ع ��ودي ��ة‪ ،‬ف ��ي ح� �ض ��ور ال�س�ف�ي��ر‬ ‫اللبناني لديها عبد الستار عيسى‪،‬‬ ‫هنأه بانتخابه‪.‬‬ ‫ث��م استقبل ع��ون ال��وزي��ر السابق‬ ‫وئام وهاب الذي خرج "متفائال بقدرة‬ ‫فخامة الرئيس على امتصاص كل‬ ‫الصعوبات ومعالجة ك��ل المشاكل‬ ‫الطارئة‪ ،‬وال سيما أن الثقة به لبنانيًا‬ ‫وعربيًا ودوليًا كبيرة ومؤثرة"‪.‬‬

‫كتلة "املستقبل" تستعجل التأليف‬ ‫وتتمسك بقانون مختلط بين النسبي واألكثري‬ ‫ّ‬ ‫ش � � � ��ددت ك� �ت� �ل ��ة "ال� �م� �س� �ت� �ق� �ب ��ل"‬ ‫ال�ن�ي��اب�ي��ة ب �ع��د اج�ت�م��اع�ه��ا ب��رئ��اس��ة‬ ‫ال ��رئ �ي ��س ف � ��ؤاد ال� �س� �ن� �ي ��ورة‪ ،‬ع�ل��ى‬ ‫أهمية تشكيل الحكومة الجديدة‬ ‫"ب ��أس ��رع وق ��ت ل �ك��ي ت �ن �ص��رف إل��ى‬ ‫القيام بعملها ال�ض��روري في إع��ادة‬ ‫تعزيز الثقة بالدولة وبالمؤسسات‬ ‫وإط �ل�اق عجلة اإلن �ت��اج واالق�ت�ص��اد‬ ‫مجددًا‪ ،‬وال سيما أن استمرار حال‬ ‫المراوحة ينعكس سلبًا على جميع‬ ‫اللبنانيين‪ .‬ف�ض� ًلا ع��ن ذل ��ك‪ ،‬ف� ّ‬ ‫�إن‬ ‫إنجاز تأليف الحكومة يتيح للبنان‬ ‫حصانة ومناعة إضافية لمواجهة‬ ‫ال �ت �ح��دي��ات ال��داخ �ل �ي��ة ال �م �ت��زاي��دة‬ ‫وال� �م� �خ ��اط ��ر ال� �خ ��ارج� �ي ��ة ال ��داه� �م ��ة‬

‫المحيطة به"‪.‬‬ ‫ورأت أن � � ��ه "ال ي� �م� �ك ��ن إع �ل��ان‬ ‫ال�ح�ك��وم��ة م��ن دون ت �ع��اون غالبية‬ ‫األط ��راف‪ ،‬وه��ي ل��ذل��ك ت��رى ض��رورة‬ ‫ال�ت��وق��ف ع��ن م�م��ارس��ات رب�م��ا يقوم‬ ‫بها البعض لفرض شروط تعجيزية‬ ‫أدت ح� �ت ��ى ال� � �ي � ��وم إل � � ��ى ت��أخ �ي��ر‬ ‫التأليف‪ ،‬وه��و م��ا ينعكس خسارة‬ ‫ترتد على الجميع"‪.‬‬ ‫وأك� � � � � ��دت ال � �ك � �ت � �ل ��ة م ��وق �ف �ه ��ا‬ ‫"ال �ث��اب��ت وال �م �ت �م �س��ك ب��ال�ص�ي�غ��ة‬ ‫المختلطة لقانون االنتخاب بين‬ ‫ال �ن �ظ��ام �ي��ن األك� �ث ��ري وال �ن �س �ب��ي‪،‬‬ ‫وهي الصيغة المرحلية والممكنة‬ ‫نحو تطبيق النسبية الكاملة مع‬

‫استكمال فرض الدولة سلطتها‬ ‫وح � �ي � ��دة ع� �ل ��ى ك� ��ام� ��ل االراض � � ��ي‬ ‫ال�ل�ب�ن��ان�ي��ة"‪ .‬ول�ف�ت��ت ال��ى أن "م��ن‬ ‫ش ��أن االق� �ت ��راح ال �م �ش �ت��رك ال ��ذي‬ ‫س �ب��ق أن ت �ق��دم��ت ب ��ه م ��ع ال�ل�ق��اء‬ ‫الديموقراطي والقوات اللبنانية‪،‬‬ ‫تأمين عدالة في التمثيل تشمل‬ ‫في شكل متوازن أغلبية الفئات‬ ‫في المجتمع اللبناني"‪.‬‬ ‫واس �ت �ن �ك��رت "أش� ��د االس�ت�ن�ك��ار‬ ‫ال� �ج ��ري� �م ��ة اإلن� �س ��ان� �ي ��ة ال �ف �ظ �ي �ع��ة‬ ‫وال �ه��ائ �ل��ة ال �ت��ي ي��رت�ك�ب�ه��ا ال�ن�ظ��ام‬ ‫ال � �س� ��وري واألط � � � ��راف ال �ح �ل �ي �ف��ة ل��ه‬ ‫ض��د س�ك��ان مدينة ح�ل��ب‪ ،‬وال��ذي��ن‬ ‫ُ‬ ‫ت �م��ارس ف��ي ح�ق�ه��م ج��رائ��م القتل‬

‫والتعذيب واالنتهاكات اإلنسانية‬ ‫التي لم يسبق ان شهدت البشرية‬ ‫مثلها في العصر الحديث"‪.‬‬ ‫وأك � � � ��دت أن � �ه� ��ا "ع � �ل� ��ى اق �ت �ن ��اع‬ ‫ك��ام��ل ب� � ّ‬ ‫�أن ه ��ذا اإلج � ��رام ال�ج�م��اع��ي‬ ‫ّ‬ ‫والتنكيل بحق المدنيين والتغيير‬ ‫ال��دي �م��وغ��راف��ي ال �ح��اص��ل ف��ي حلب‬ ‫وقبلها في محافظة حمص وأكثر‬ ‫من منطقة سورية لن يثني الشعب‬ ‫ال� �س ��وري ع��ن ال �ص �م��ود وال�ت�م�س��ك‬ ‫بأرضه وبعروبته وبكرامته وحريته‬ ‫وس �ي��ادت��ه ض ��د االس �ت �ب ��داد وض��د‬ ‫الميليشيات المسلحة وال�ت��دخ��ل‬ ‫الخارجي واالستعمار االستيطاني‬ ‫الجديد"‪.‬‬

‫بيار عطاالله‬

‫أن ي �ع� ّ�ب��ر م �س �ي �ح �ي��ون ف ��ي س��وري��ا‬ ‫وال �ع��راق ولبنان ع��ن خشيتهم على‬ ‫وج ��وده ��م وح �ض ��وره ��م ب�ن�ت�ي�ج��ة م��ا‬ ‫يجري من حروب طائفية ومذهبية‬ ‫ف��ذل��ك أم��ر م�ب��رر وم�ف�ه��وم ن�ظ�رًا ال��ى‬ ‫الصراع المدمر على مساحة الشرق‬ ‫االوس � � ��ط ب �ي��ن م ��رك �ب ��ات اس��اس �ي��ة‬ ‫م��ن م�ج�ت�م�ع��ات ه ��ذه ال� � ��دول‪ ،‬لكن‬ ‫ان ي�ت�ح��دث ن��اش �ط��ون م��ن النمسا‬ ‫وب �ل �ج �ي �ك��ا وف ��رن� �س ��ا وال� �م ��ان� �ي ��ا ع��ن‬ ‫خشيتهم على مجتمعاتهم والخوف‬ ‫م ��ن ط �ف��رة "اإلس �ل ��ام ال��رادي �ك��ال��ي"‬ ‫في مجتمعاتهم فأمر آخ��ر يستحق‬ ‫التوقف عنده‪ ،‬خصوصا عندما يعبر‬ ‫اآلت��ون من اوروب��ا للقاء المسيحيين‬ ‫في الشرق االوس��ط عن استغرابهم‬ ‫ألن �م��اط ث�ق��اف�ي��ة وت��رب��وي��ة يقدمها‬ ‫"االسالم الراديكالي" من أجل مسح‬ ‫غايات المناهج التربوية والثقافية‬ ‫ال ��وط� �ن� �ي ��ة ف� ��ي ال� � � ��دول االوروب� � �ي � ��ة‬ ‫لمصلحة الفكر التكفيري‪ ،‬وال��ذي‬ ‫يدفع بالمئات واآلالف م��ن الشبان‬ ‫ال �م �س �ل �م �ي��ن ف ��ي ت �ل��ك ال � � ��دول ال��ى‬ ‫االن �ض�م��ام ال��ى "داع� ��ش" واخ��وات�ه��ا‬ ‫في مشروعها التدميري‪.‬‬ ‫ب��دع��وة م��ن "ال��راب�ط��ة السريانية"‬

‫اج�ت�م��ع ح ��ول م��ائ��دة م�ت��واض�ع��ة في‬ ‫"ال �ن��ادي ال�س��ري��ان��ي" ف��ي البوشرية‬ ‫ت �ح��ت ع� �ن ��وان "ال ل �ل�إب� ��ادة ث��ان �ي��ة"‬ ‫ن ��اش �ط ��ون اوروب� � �ي � ��ون م ��ن ال�ن�م�س��ا‬ ‫وب � �ل � �ج � �ي � �ك� ��ا م � � ��ن ج� �م� �ع� �ي ��ة ‪ADF‬‬ ‫‪ ،international‬ال� �ت ��ي ت�ع�ن��ى‬ ‫ب �م �س��اع��دة م�س�ي�ح�ي��ي ال� �ش ��رق‪ ،‬م��ع‬ ‫ناشطين لبنانيين وس��وري�ي��ن من‬ ‫ط��وائ��ف وج �م �ع �ي��ات م�س�ي�ح�ي��ة ال��ى‬ ‫ع � ��دد م� ��ن رج� � ��ال ال � �م� ��ال واالع � �م� ��ال‬ ‫واالع �ل��ام� � �ي� � �ي � ��ن‪ ،‬وك � � � ��ان ال� � �س � ��ؤال‬ ‫ال��وح �ي��د‪" :‬ك �ي��ف ال�س�ب�ي��ل ال ��ى منع‬ ‫ت �ك��رار م��ا ج ��رى م��ن اب� ��ادة وتهجير‬ ‫ف ��ي ح ��ق ال�م�س�ي�ح�ي�ي��ن واألق �ل �ي��ات‬ ‫ف ��ي ال � �ع � ��راق؟"‪ ،‬ال� ��ى اس �ئ �ل��ة اخ ��رى‬ ‫ق��د ي�ب��دو طرحها مستغربًا للبعض‬ ‫وت �ب��رره خشية م��ن ت�ك��رار سيناريو‬ ‫"داعش" و "النصرة" في اي مجتمع‬ ‫ت �ع��ددي يتعايش ف�ي��ه المسلمون‬ ‫والمسيحيون جنبًا ال��ى جنب‪ ،‬واذا‬ ‫ب ��االزم ��ات ال�ط��ائ�ف�ي��ة ت�ن�ف�ج��ر دف�ع��ة‬ ‫واح ��دة ك�م��ا ي�ج��ري ف��ي م�ص��ر حيث‬ ‫ت �ح��ول ال�ق�ب�ض��ة ال �ص��ارم��ة للسلطة‬ ‫المركزية دون وص��ول األوض��اع الى‬ ‫ما ال تحمد عقباه‪.‬‬ ‫ي �ط��رح ال �ن��اش �ط��ون االوروب � �ي� ��ون‬ ‫االم� � ��ور ص ��راح ��ة‪ ،‬وه� ��م ل��ده�ش�ت�ه��م‬ ‫ال يستطيعون ان ي �ج��دوا تفسيرًا‬

‫للعدد الكبير من "الجهاديين" الذي‬ ‫ان�ت�ج�ت��ه المجتمعات ذات االص��ول‬ ‫االسالمية في دولهم‪ ،‬خصوصًا في‬ ‫دول علمانية مثل فرنسا وبلجيكا‬ ‫والنمسا حيث يتراجع دور المؤسسة‬ ‫ال �ك �ن �س �ي��ة وي �خ �ت �ف��ي أم � ��ام م �ش��روع‬ ‫ال ��دول ��ة ال��وط �ن �ي��ة‪ ،‬وع �ل ��ى ن�ق�ي��ض‬ ‫المؤسسة الدينية التبشيرية لدى‬ ‫المسلمين التي تستمر في عملها‬

‫النموذج اللبناني‬

‫التعددي في المساواة‬ ‫يبقى األفضل رغم اّ‬ ‫علته‬

‫ال��رع��ائ��ي‪ ،‬ون �ش��ر أف �ك��اره��ا وقيمها‬ ‫ً‬ ‫وصوال الى ضخ المؤيدين للحركات‬ ‫االسالمية المقاتلة في اوروبا او في‬ ‫الجهاد العالمي‪ ،‬ال��ى اسئلة اخ��رى‬ ‫م �ح �ي ��رة وم� �ع� �ق ��دة وت �ت �ض �م��ن أل��ف‬ ‫عالمة استفهام ع��ن سبل التعامل‬ ‫م� ��ع ه � ��ذه االح � � � � ��داث‪ .‬ال � ��ى ح� ��د ان‬ ‫المحامية البلجيكية صوفي كوبي‬ ‫ال ت��رى غ�ض��اض��ة ف��ي االع �ت��راف ب��أن‬

‫ما رأت��ه في الشرق يجب أن يشكل‬ ‫درس ��ًا للسياسيين وال�م�ج�ت�م��ع في‬ ‫اوروب � � ��ا ل �م��ا ي �ج��ب ان ت �ك ��ون ع�ل�ي��ه‬ ‫االم ��ور ول ��رد ال�ف�ع��ل ال�م�ط�ل��وب على‬ ‫ال �م �س �ت��وى ال�م�ح�ل��ي وال �ع��ال �م��ي‪ .‬ام��ا‬ ‫رفيقها اندرياس توانسر المسؤول‬ ‫اإلعالمي في الجمعية فيرى ان اوروبا‬ ‫ابتعدت عن جذورها ويجب ان تفتح‬ ‫ال ��دول اعينها على م��ا ي�ج��ري لتبدأ‬ ‫مسار االتعاظ مما يجري والبحث عن‬ ‫ط��رق للتدخل ف��ي م��واج�ه��ة ال�ح��رب‬ ‫المعلنة عليها‪.‬‬ ‫ف��ي المقابل ال يجد الناشطون‬ ‫ال �م �ح �ل �ي��ون س� ��وى ال � ��رد ب �ع �ب��ارات‬ ‫التأكيد على الصمود والتصميم‬ ‫ع� �ل ��ى ال � �م� ��واج � �ه� ��ة‪ ،‬م � ��ع ت �س �ج �ي��ل‬ ‫مالحظة "تأييد التدخل الروسي‬ ‫ال��ذي ل��واله لكانت االم��ور انقلبت‬ ‫رأس��ًا على عقب لمصلحة الهجمة‬ ‫التكفيرية ول�ص��ارت األقليات في‬ ‫خبر ك��ان"‪ ،‬والتشديد على أهمية‬ ‫ان "ال �ن �م��وذج ال�ل�ب�ن��ان��ي ال�ت�ع��ددي‬ ‫ف ��ي ال� �م� �س ��اواة ب �ي��ن ال�م�س�ي�ح�ي�ي��ن‬ ‫والمسلمين او "ل�ب�ن��ان ال��رس��ال��ة"‪،‬‬ ‫يبقى رغم عالته النظام السياسي‬ ‫االفضل للتعايش وتأمين استمرار‬ ‫دورة الحياة بشرط ال�م�س��اواة بين‬ ‫اطرافه كافة"‪.‬‬

‫ّبري أطلق مشروع املتابعة اإللكترونية يف املجلس‪:‬‬ ‫إلقرار قانون انتخاب يعتمد النسبية والدوائر املوسعة‬ ‫ش� � ��دد رئ � �ي� ��س م �ج �ل ��س ال � �ن� ��واب‬ ‫ن �ب �ي��ه ب � ��ري ع� �ل ��ى "ض � � � ��رورة إن� �ج ��از‬ ‫ق��ان��ون ع �ص��ري ل�لان�ت�خ��اب وإق� ��راره‬ ‫ع �ل��ى أس � ��اس ال� ��دوائ� ��ر ال �م��وس �ع��ة‬ ‫وال�ن�س�ب�ي��ة‪ ،‬إذ ال ي�ج��وز ألي اعتبار‬ ‫إلزام اللبنانيين العودة باالنتخابات‬ ‫ستة أجيال الى الخلف"‪.‬‬ ‫رع��ى ب��ري إط�لاق م�ش��روع برنامج‬ ‫ال�م�ت��اب�ع��ة اإلل �ك �ت��رون �ي��ة ل�ل�ق��وان�ي��ن‬ ‫والتطبيق الجديد للهواتف الذكية‬ ‫الخاص بمجلس ال�ن��واب‪ ،‬في إطار‬ ‫م �ش��روع دع ��م ال�ت�ن�م�ي��ة ال�ب��رل�م��ان�ي��ة‬ ‫بالتعاون مع االتحاد األوروبي‪.‬‬ ‫النشيد الوطني‪ ،‬ثم ألقى رئيس‬ ‫اللجنة المشرفة على مشروع دعم‬ ‫التنمية البرلمانية النائب ياسين‬ ‫ج ��اب ��ر ك �ل �م��ة اع �ت �ب��ر ف �ي �ه��ا أن "م��ا‬ ‫نطلقه اليوم خطوة اولى في حاجة‬ ‫ال��ى دع��م ورع��اي��ة ألج��ل ان تستمر‬ ‫وتحقق المرجو منها"‪.‬‬ ‫وب � �ع� ��د ع � � ��رض ال� �خ� �ب� �ي ��ري ��ن ف��ي‬ ‫المعلوماتية دارين بشعالني وفادي‬ ‫م �ح �ي��ي ال ��دي ��ن ال �ت �ط �ب �ي��ق ال �ج��دي��د‬ ‫وآليات عمل البرنامج‪ ،‬القت سفيرة‬ ‫االت�ح��اد االوروب ��ي كريستينا السن‬

‫الرئيس بري يطلق النظام الجديد‪ ،‬وبدت السفيرة السن‪.‬‬

‫ً‬ ‫ك�ل�م��ة ت�ط��رق��ت ف�ي�ه��ا ال��ى ال�ت�ع��اون‬ ‫المستجد م��ع ال�م�ج�ل��س‪ ،‬واع�ت�ب��رت‬ ‫"أن ه� ��ذا ال� �م� �ش ��روع ي �ق ��وي أي �ض��ًا‬ ‫ال �م �ه��ارات ال�م�ه�ن�ي��ة ل�ل�ع��ام�ل�ي��ن في‬ ‫مجلس النواب في مجاالت رئيسية‪،‬‬ ‫كإعداد مشاريع القوانين‪ ،‬وتحليل‬ ‫التدقيق‪ ،‬وإدارة المعلومات"‪.‬‬ ‫بري‬

‫ً‬ ‫ث��م أل�ق��ى ب��ري ك�ل�م��ة ت �ن��اول في‬

‫(ح‪ .‬إ‪).‬‬

‫مستهلها مساعي عصرنة المجلس‬ ‫وتحديث إدارت��ه‪ ،‬ومما ق��ال‪)...(" :‬‬ ‫ن� �ك ��اد ن �ق �ت��رب م ��ن ال� �ت ��وص ��ل ال��ى‬ ‫م�ج�ل��س ن �ي��اب��ي م ��ن دون ورق في‬ ‫التداوالت حيث يحصل كل نائب‬ ‫ف��ي ب��ري��ده االلكتروني على ك��ل ما‬ ‫ً‬ ‫توصال الى‬ ‫يتصل بمهمته وعمله‪،‬‬ ‫ما هو مطروح على الجلسة العامة‪.‬‬ ‫ونحن إذ كنا االش��د حرصًا على‬ ‫وض � ��ع ج �م �ي��ع م� �ش ��اري ��ع ال �ح �ك��وم��ة‬

‫وم �ق �ت��رح��ات ال ��زم�ل�اء ام� ��ام ال �ل �ج��ان‪،‬‬ ‫ل��ن ن ��دع اي ��ا م�ن�ه��ا ي �ن��ام ف��ي ادراج‬ ‫ال�م�ج�ل��س‪ ،‬ف��إن�ن��ا ال �ي��وم‪ ،‬زي ��ادة في‬ ‫ّ‬ ‫الشفافية‪ ،‬نمكن ممثلي الشعب‬ ‫من متابعة عملية صنع كل قانون‬ ‫ب �ح �ي ��ث ت � �ك� ��ون ج �م �ي ��ع ال� �م ��راح ��ل‬ ‫م� �ف� �ت ��وح ��ة ل� �ل��اط� �ل��اع وال� �ت ��دق� �ي ��ق‬ ‫للجميع"‪.‬‬ ‫وأض� � ��اف‪" :‬اآلن‪ ،‬ع �ل��ى م �ش��ارف‬ ‫ال�ي��وب�ي��ل ال�ف�ض��ي للمجلس‪ ،‬ي��دق‬ ‫بابنا بإلحاح إنجاز وطني يستحقه‬ ‫لبنان واللبنانيون‪ ،‬هو إقرار قانون‬ ‫ع� �ص ��ري ل�ل�ان �ت �خ��اب ع �ل��ى اس ��اس‬ ‫ال��دوائ��ر الموسعة والنسبية‪ ،‬اذ ال‬ ‫ي�ج��وز الي اع�ت�ب��ار إل ��زام اللبنانيين‬ ‫ال �ع��ودة ب��االن�ت�خ��اب��ات س�ت��ة أج�ي��ال‬ ‫الى الخلف‪ ،‬إضافة الى جيلين من‬ ‫ص �غ��ار ال �س��ن آن � ��ذاك ل��م ي �ش��ارك��وا‬ ‫ف ��ي إب � ��داء ال � ��رأي وص �ن��ع ال �ق��ان��ون‬ ‫(‪ )...‬ان� �ن ��ي ف ��ي ه� ��ذه ال �م �ن��اس �ب��ة‬ ‫البرلمانية بامتياز ادع��و الى إعطاء‬ ‫ال�ع�ه��د زخ�م��ا ب��االن�ح�ي��از ال��ى ق��ان��ون‬ ‫عصري يساهم في وضع لبنان على‬ ‫عتبة المستقبل‪ ،‬ال أن يعيده الى‬ ‫الوراء"‪.‬‬

‫الوفاء للمقاومة "أملت يف تجاوز العقد‬ ‫وتأليف حكومة يتحمل الجميع فيها املسؤولية‬ ‫ط��ال�ب��ت ك�ت�ل��ة "ال ��وف ��اء ل�ل�م�ق��اوم��ة"‬ ‫ب��ال �ت �ع �ج �ي��ل ف� ��ي ت ��أل �ي ��ف ح �ك��وم��ة‬ ‫وح��دة وطنية‪ ،‬واملت في بيان اثر‬ ‫اج�ت�م��اع�ه��ا ام��س ب��رئ��اس��ة رئيسها‬ ‫محمد رعد وتاله عضو الكتلة حسن‬ ‫فضل الله "تجاوز العقد واالس��راع‬ ‫في تشكيل حكومة يشارك فيها‬ ‫الجميع بتحمل المسؤولية من أجل‬ ‫وضع لبنان على الطريق الصحيحة‬ ‫لقيام الدولة الكبيرة"‪.‬‬ ‫وأك��د أن "ما طرحه األمين العام‬

‫لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله‬ ‫ف��ي اطاللته االع�لام�ي��ة االخ�ي��رة في‬ ‫ش��أن اع�ت�م��اد النسبية الكاملة مع‬ ‫ال��دائ��رة ال��واح��دة او ال�م��وس�ع��ة في‬ ‫ق ��ان ��ون االن �ت �خ��اب ه ��و أم� ��ر ال��زام��ي‬ ‫ل �ق �ي��ام ال� ��دول� ��ة ال �م��ؤه �ل��ة ل�ت�غ�ي�ي��ر‬ ‫واص �ل��اح ال� �ب�ل�اد"‪ ،‬م �ش �ي �رًا إل ��ى أن��ه‬ ‫"م��ن أه ��داف الحكومة العمل على‬ ‫اقرار قانون جديد بديل عن قانون‬ ‫ال�س�ت�ي��ن ال �م��رف��وض"‪ ،‬وم�ع�ت�ب�رًا ان‬ ‫إن �ج��از ق��ان��ون ان�ت�خ��اب أم��ر ض��روري‬

‫لمالقاة الحكومة الجديدة‪.‬‬ ‫ون� ّ�دد بـ"التفجير االره��اب��ي الذي‬ ‫استهدف الكاتدرائية المرقسية‬ ‫في القاهرة وك��ل التفجيرات التي‬ ‫أوق �ع��ت قتلى وج��رح��ى ف��ي ال�ع��راق‬ ‫وت��رك�ي��ا ون�ي�ج�ي��ري��ا"‪ ،‬م �ش��ددًا على‬ ‫"ض� ��رورة تنسيق ال�ج�ه��ود الق�ت�لاع‬ ‫االرهاب واستئصاله من المنطقة"‪،‬‬ ‫ومنددًا بـ "الصمت الدولي المريب‬ ‫ازاء المأساة الدولية التي يعيشها‬ ‫ال �ش �ع��ب ال �ي �م �ن��ي ج� � ��راء اس �ت �م��رار‬

‫ال�ع��دوان األميركي السعودي على‬ ‫البالد"‪.‬‬ ‫وأك� � ��د أن "اس� �ت� �ع ��ادة ال �ج �ي��ش‬ ‫ال �س��وري ال�س�ي�ط��رة ع�ل��ى ح�ل��ب هو‬ ‫ان� �ج ��از م �ف �ص �ل��ي ك �ب �ي��ر وض� ��ع ح �دًا‬ ‫ل �ل �م��راه �ن��ة ع �ل��ى م� �ش ��روع ت�ق�س�ي��م‬ ‫س��وري��ا"‪ ،‬م�ع�ت�ب�رًا أن "ه ��ذا االن�ج��از‬ ‫ك �ش��ف ح �ج��م ت ��واط ��ؤ ال �ب �ع��ض م��ع‬ ‫االره � � ��اب وح �م��اي �ت��ه ع �ل��ى ح �س��اب‬ ‫ت �ق �س �ي��م س � ��وري � ��ا وع � �ل� ��ى ح �س��اب‬ ‫الشعب السوري واستقراره"‪.‬‬


‫محليات‬

‫‪ 84‬ســـنـة‬

‫الجمعة ‪ 16‬كانون األول ‪Vendredi 16 Décembre 2016 | 2016‬‬

‫من حقيبة النهار الديبلوماسية‬

‫عبد الكريم أبو النصر‬

‫ترامب وسوريا الحقيقية‬ ‫"سيكتشف الرئيس األميركي المنتخب دونالد ترامب بعد‬ ‫تسلمه مهماته رسميًا في العشرين من كانون الثاني المقبل‬ ‫سوريا الحقيقية المختلفة كليًا عن تلك التي سمع عنها وعرفها‬ ‫العالم قبل اندالع الثورة الشعبية على نظام الرئيس بشار األسد‬ ‫في آذار ‪ .2011‬فقد فقدت سوريا أهميتها وتبدل جذريًا موقعها‬ ‫ودورها في المنطقة والساحة الدولية وتتعامل معها الدول‬ ‫المعادية للنظام والمتحالفة معه على أساس أنها خسرت صفة‬ ‫الدولة الحقيقية المتكاملة وخسرت سيادتها وباتت مفككة‪،‬‬ ‫شعبًا ومؤسسات ومجتمعًا‪ ،‬تتصارع على أرضها وتتنازع عليها‬ ‫جهات دولية وإقليمية متنوعة وورقة مساومة ومقايضة على‬ ‫حساب السوريين ومصيرهم‪ .‬وهذا هو التطور األكثر خطورة‬ ‫وأهمية في الصراع السوري والذي سيضطر ترامب الى أخذه‬ ‫في الحسبان عندما يقرر التعامل معه والتفاوض في شأنه مع‬ ‫الرئيس فالديمير بوتين"‪ .‬هذا ما أدلى به مسؤول أوروبي في‬ ‫ّ‬ ‫باريس وثيق االطالع على تطورات االوضاع في سوريا‪ .‬وركز في‬ ‫هذا المجال على األمور األساسية اآلتية‪:‬‬ ‫ً‬ ‫أوال‪ ،‬الدول الغربية واالقليمية في غالبيتها الكبرى تتعامل مع‬ ‫سوريا على أساس أن حكم األسد فقد شرعيته ولن يستعيدها‬ ‫من طريق مواصلة حرب ألحقت الكوارث بالبلد وانقلبت عليه إذ‬ ‫انه بات أسيرها وعاجزًا عن وقفها‪ .‬كما أن هذه الدول تتعامل‬ ‫مع حكم األسد على أساس أنه موقت في انتظار االتفاق على‬ ‫الصيغة المناسبة لتركيبة السلطة الجديدة القادرة ً‬ ‫فعال على‬ ‫قيادة البلد وتوحيده مجددًا ومعالجة مشاكله الهائلة البالغة‬ ‫التعقيد‪.‬‬ ‫ثانيًا‪ ،‬النظام دفع ويدفع ثمن تصميمه على مواصلة القتال‬ ‫ضد معارضيه ورفض الحل السياسي الشامل لألزمة اذ ان‬ ‫الحرب أنهكت الى حد كبير قدراته العسكرية الذاتية فبات‬ ‫الجيش النظامي والقوى العسكرية واألمنية المرتبطة به في‬ ‫حاجة الى الدعم المباشر الروسي وااليراني والى مساعدة أكثر‬ ‫من خمسين ألف مقاتل ينتمون الى "حزب الله" والميليشيات‬ ‫العراقية واألفغانية المرتبطة بطهران‪ ،‬استنادًا الى معلومات‬ ‫ديبلوماسيين غربيين‪ ،‬من أجل حماية النظام ومواصلة القتال‬ ‫ضد المعارضين‪ .‬وهذا الواقع يشكل مصدر ضعف كبير للنظام‬ ‫اذ ان الروس وااليرانيين باتوا شركاء حقيقيين لألسد في ادارة‬ ‫شؤون سوريا وفي اتخاذ القرارات المتعلقة بمصيرها‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ثالثًا‪ ،‬بات واضحًا أن الدول المؤثرة ليست مهتمة فعال بانقاذ‬ ‫سوريا وانتشال شعبها من الجحيم‪ ،‬اذ ان الدول والجهات‬ ‫الحليفة لألسد تسعى خصوصًا حتى اآلن الى انقاذ حكمه بقطع‬ ‫النظر عن الكوارث التي تلحق بسوريا‪ .‬وفي المقابل امتنعت‬ ‫الدول المعادية لألسد عن بذل الجهود الكافية ودفع الثمن‬ ‫المناسب من أجل تمكين قوى المعارضة المعتدلة من إسقاط‬ ‫النظام أو من أجل دفعه الى التفاوض جديًا على تطبيق الحل‬ ‫السياسي لألزمة الذي حددت شروطه القرارات والتفاهمات‬ ‫الدولية ذات الصلة والتي تتطلب قيام نظام جديد‪.‬‬ ‫وأوضح المسؤول األوروبي "أن هذا الواقع البالغ القسوة‬ ‫سيفرض ذاته على ترامب وعلى الرئيس الجديد الذي سينتخبه‬ ‫الفرنسيون في أيار المقبل أكثر من أي عامل آخر أو أية حسابات‬ ‫وتصورات أخرى‪ .‬وأمام هذه الوقائع والمعطيات‪ ،‬ليست معركة‬ ‫حلب أسوأ مما يواجهه السوريون وليست نقطة تحول في هذا‬ ‫الصراع بل أن المعركة الحقيقية الكبرى والمؤثرة التي خسرها‬ ‫السوريون جميعًا وخسرها النظام والمعارضون على حد سواء هي‬ ‫أن سوريا فقدت أهميتها بصفة كونها دولة موحدة ومتماسكة‬ ‫تستحق أن تبذل الدول المعنية الجهود الضرورية من أجل‬ ‫إنقاذها خصوصًا أن ثمن االنقاذ باهظ جدًا بعد الكوارث التي‬ ‫لحقت بها في كل المجاالت"‪.‬‬ ‫وخلص المسؤول األوروبي الى القول‪" :‬ان معركة حلب تبقى‬ ‫ذات أهمية خاصة إذ أنها تعكس‪ ،‬من جهة‪ ،‬مدى ضعف‬ ‫إدارة الرئيس باراك أوباما في التعامل مع القيادة الروسية‪،‬‬ ‫وتظهر‪ ،‬من جهة ثانية‪ ،‬أن روسيا وإيران تتمسكان علنًا‬ ‫بالخيار السياسي التفاوضي لحل النزاع لكنهما تطبقان على‬ ‫األرض الخيار العسكري وترفضان تنفيذ القرارات والتفاهمات‬ ‫الدولية التي شاركت موسكو في صوغ نصوصها والتي تؤكد‬ ‫بوضوح أن الحل السياسي الشامل يتطلب االنتقال من طريق‬ ‫المفاوضات الى نظام جديد تعددي يحقق التطلعات واألهداف‬ ‫المشروعة لكل مكونات الشعب السوري‪ .‬لكن معركة حلب لن‬ ‫تبدل المعطيات األساسية في الصراع السوري بقطع النظر عما‬ ‫يقوله حلفاء األسد"‪.‬‬

‫جامعة هايكازيان‬ ‫وتعزيز الشركة مع املدارس‬ ‫أق � ��ام ق �س��م ال �ت����رب �ي��ة ف ��ي ج��ام�ع��ة‬ ‫ه��اي �ك��ازي��ان ل �ق��اء ح �ض��ره ممثلو‬ ‫‪ 17‬م��درس��ة م�ش��ارك��ة ف��ي ب��رن��ام��ج‬ ‫تدريب الطالب‪ ،‬الى مجموعة من‬ ‫اساتذة قسم التربية في الجامعة‪.‬‬ ‫تمحور اللقاء حول اهمية هذه‬ ‫ال�ش��رك��ة ال�ت��ي ت�خ� ِ�ول ط�لاب قسم‬ ‫ال �ت��رب �ي��ة ف��ي ال �ج��ام �ع��ة م��ن كسب‬ ‫م �ه��ارات وخ �ب��رة م�ي��دان�ي��ة مباشرة‬ ‫ف��ي ص �ف��وف ال� �م ��دارس‪ ،‬وتشمل‬ ‫ال� �م ��راق� �ب ��ة‪ ،‬وال � �ت� ��دري� ��ب ال �ع �ل �م��ي‬ ‫والتطبيق‪ ،‬وكل ذلك قبل ُ‬ ‫التخرج‪.‬‬ ‫تخللت اللقاء كلمات لعميدة‬ ‫كلية اآلداب والعلوم في الجامعة‬

‫ال ��دك� �ت ��ورة آردا اك �م �ك �ج��ي ال �ت��ي‬ ‫ش � �ك ��رت ال � � �م � ��دارس ال �م �ش��ارك��ة‬ ‫ل��دع�م�ه��ا وث�ق�ت�ه��ا ب�ه��ذه ال�ش��رك��ة‪.‬‬ ‫م��ن ن��اح�ي�ت��ه‪ ،‬ت�ط��رق رئ�ي��س قسم‬ ‫ال �ت��رب �ي��ة ف ��ي ال �ج��ام �ع��ة ال��دك �ت��ور‬ ‫ه ��اك ��وب ي �ع �ق��وب �ي��ان ال� ��ى اه�م�ي��ة‬ ‫المشروع شاكرًا المدارس لدورهم‬ ‫في تطوير وتعزيز الشركة خالل‬ ‫السنوات‪ .‬وكانت مداخالت لكل‬ ‫من المحاضرات في القسم بسمة‬ ‫ف ��اع ��ور وش ��اغ �ي ��ك ه ��وداف ��ردي ��ان‬ ‫ً‬ ‫اللتان اكدتا على ضرورة البرنامج‬ ‫لكل من سيزاول مهنة التعليم في‬ ‫مسيرته المهنية‪.‬‬

‫حدث‪ ...‬لم يحدث‪ ...‬سيحدث‬ ‫■ الرئيس سليم الحص استقبل‬ ‫ف ��ي ع��ائ �ش��ة ب� �ك ��ار‪ ،‬رئ �ي��س ح��زب‬ ‫االتحاد الوزير السابق عبد الرحيم‬ ‫مراد يرافقه هشام طبارة‪ ،‬وعرض‬ ‫معه االوضاع‪.‬‬ ‫كذلك استقبل وفدًا من "ندوة‬ ‫ال �ع �م��ل ال �ع ��رب ��ي" ب��رئ��اس��ة ش��رب��ل‬ ‫شلهوب‪.‬‬

‫‪5‬‬

‫■ سفير دول ��ة فلسطين اش��رف‬ ‫دب ��ور‪ ،‬ال�ت�ق��ى السفير ال�س��ودان��ي‬ ‫ع � �ل ��ي ال � � �ص� � ��ادق ع � �ل ��ي ف � ��ي م �ق��ر‬ ‫السفارة‪.‬‬ ‫■ رئيس قلم المحكمة الدولية‬ ‫الخاصة بلبنان داري��ل مونديس‪،‬‬ ‫غ��ادر ال��ى ب��اري��س ف��ي خ�ت��ام زي��ارة‬ ‫للبنان استغرقت بضعة أيام‪.‬‬

‫ال مفر من الـ ‪" 30‬وال تتعبوا أنفسكم"‪ ...‬هل فرعون"مهدد"؟‬ ‫رضوان عقيل‬

‫ال ت� ��وح� ��ي االت � � �ص� � ��االت األخ � �ي� ��رة‬ ‫المواكبة لعملية تأليف الحكومة‬ ‫أن �ه��ا س�ت��ول��د ف��ي ال�ق��ري��ب ال�ع��اج��ل‬ ‫ب�س�ب��ب ج�م�ل��ة ع�ق��د م�س�ت�ج��دة‪ ،‬وال‬ ‫س �ي �م��ا ب �ع��د اك �ت �ش ��اف ال�م�ع�ن�ي�ي��ن‬ ‫ص �ع��وب��ة ص�ي�غ��ة ال� � �ـ‪ 24‬وزي� � �رًا ال�ت��ي‬ ‫سعى الرئيس سعد الحريري إلى‬ ‫تحقيقها منذ اليوم األول لتسلمه‬ ‫م �ه �م �ت��ه‪ .‬ع�ل�م��ا ان ��ه ك ��ان ات �ف��ق مع‬ ‫الرئيسين ميشال عون ونبيه بري‬ ‫على تشكيلة من ‪ 30‬وزي �رًا‪ ،‬لكنه‬ ‫بقي يعمل على الخطة"أ" من دون‬ ‫ان يدخل في حساباته انه سيواجه‬ ‫جملة من العقد ابرزها توزيع الوزراء‬ ‫المسيحيين وعملية تسابق تبدأ‬ ‫ع �ن ��د ال � �م� ��وارن� ��ة وال ت �ن �ت �ه��ي ع�ن��د‬ ‫الكاثوليك واالرث��وذك��س‪ .‬وتظهر‬ ‫عملية خلط االوراق الجديدة عدم‬ ‫االن� �ت� �ظ ��ام ال� �ع ��ام ل �ع �ن��اص��ر "ب � ��ازل"‬ ‫ال� �ت ��أل� �ي ��ف وس � ��ط خ� �ل ��ق ت� ��وازن� ��ات‬ ‫جديدة‪ ،‬وصعوبة ارضاء الجميع في‬ ‫لعبة صعبة و"شراهة مفتوحة" على‬ ‫الحقائب‪ .‬وث�م��ة م��ن أخ��ذ يعترض‬ ‫على طريقة الرئيس الحريري في‬ ‫ال�ت��أل�ي��ف م�ع�ت�ب�رًا ان �ه��ا ت�ح�ت��اج ال��ى‬ ‫دي�ن��ام�ي��ة اك �ب��ر وس ��ط ع�ق��د يعمل‬ ‫ع �ل��ى ت�ف�ك�ي�ك�ه��اع�ل��ى وق ��ع "ال�ن�ك��د‬ ‫السياسي" المفتوح‪.‬‬ ‫ثمة أطراف مؤثرون في تركيبة‬ ‫الحكومة ق��ال��وا كلمتهم م��ن اليوم‬ ‫األول‪ ،‬وه ��و إن ال م�ف��ر م��ن صيغة‬ ‫الـ‪ 30‬في حال االلتزام ً‬ ‫فعال لتأليف‬ ‫حكومة وح��دة وطنية و"ال تتعبوا‬ ‫انفسكم"‪ .‬وك��ان أول المتحمسين‬ ‫ل �ه��ذا ال � ��رأي ال��رئ �ي��س ن�ب�ي��ه ب��ري‬ ‫و"ح � � � � ��زب ال� � �ل � ��ه" ف��ي‬ ‫م � � � � � � � � � � ��وازاة ع � � ��دم‬ ‫اع� � �ت � ��راض م��ن‬ ‫ال � � ��رئ� � � �ي � � ��س‬ ‫ع� � ��ون أق �ل��ه‬ ‫ف� ��ي األي � ��ام‬ ‫األخ � � � �ي � � ��رة‪.‬‬ ‫لكن الرئيس‬

‫الحريري ال يقبل بتوسيع الحكومة‬ ‫وهو الذي كان تمنى في االسبوع‬ ‫االول بعد تكليفه عدم رفعها الى‬ ‫‪ 32‬بزيادة مقعدين على الحصص‬ ‫ل �ي �ك ��ون ��ا م� ��ن ن �ص �ي��ب ال �ع �ل��وي �ي��ن‬ ‫والسريان الذين لم يتمثلوا في أي‬ ‫من الحكومات منذ االستقالل‪ ،‬علمًا‬ ‫أن تنازعًا سيحصل بين "األقليات"‬ ‫واألرمن إذا رفع عدد الوزراء الى ‪30‬‬ ‫ب�ف�ع��ل م �ط��ال �ب��ة ك ��ل ف��ري��ق منهما‬ ‫بمقعدين بدل واحد‪ ،‬بينما يكتفي‬ ‫بمقعد ف��ي ص�ي�غ��ة ال � �ـ‪ .24‬وي�ق��ول‬ ‫المدافعون عن صيغة الثالثين إن‬ ‫"في اإلمكان تشكيل الحكومة من‬ ‫‪ 10‬وزراء وعند ذلك ال تنطبق عليها‬ ‫بالطبع صفة الوحدة الوطنية"‪.‬‬ ‫وتقف " القوات اللبنانية" سدًا‬ ‫منيعًا في وجه الصيغة الثالثينية‪،‬‬ ‫منعا ل��وص��ول ب�ع��ض األط� ��راف ال��ى‬ ‫ال �س��راي��ا‪ ،‬وأول م��ن تقصد ب�ه��ؤالء‬ ‫الحزب السوري القومي االجتماعي‬ ‫– إذا تمثل بمسيحي ‪ -‬وال�ن��ائ��ب‬ ‫طالل إرسالن ُ‬ ‫و"س ّنة ‪ 8‬آذار"‪ .‬وثمة‬ ‫م��ن يريد استبعاد ح��زب الكتائب‬ ‫ال�ل�ب�ن��ان�ي��ة وع ��دم م�ن�ح��ه أي مقعد‪،‬‬ ‫وال سيما م��ن ال�م��وارن��ة بعد اقفال‬ ‫البابين الكاثوليكي واألرثوذكسي‬ ‫أم��ام��ه‪ .‬وف��ي المقابل ثمة م��ن يرى‬ ‫أن إقصاء الوزير ميشال فرعون عن‬ ‫ال�ح�ك��وم��ة ال�ع�ت�ي��دة ي�ت�ي��ح تجيير‬ ‫مقعده الى شخصية كاثوليكية‬ ‫م ��ن ال �ك �ت��ائ��ب‪ ،‬ع �ل �م��ًا أن ه�ن��اك‬ ‫صعوبة ف�ي ت�ج�اوز تمثيل زحلة‬ ‫كاثوليكيًا‪.‬‬

‫وردا ع �ل��ى ع ��دم ت�ق�ب��ل ج�ه��ات‬ ‫ف��اع �ل��ة ف ��ي ال �ح �ك��وم��ة ال �م �ن �ت �ظ��رة‬ ‫رؤي ��ة ب�ع��ض األف��رق ��اء ح��ول ط��اول��ة‬ ‫الحكومة‪ ،‬ت��رد أوس��اط متابعة بأن‬ ‫"ه ��ذه ال�ط��اول��ة ُ‬ ‫ستكسر ف��ي ه��ذه‬ ‫ال�ح��ال ول��ن تولد حكومة‪ ،‬ولتصل‬ ‫ه��ذه ال��رس��ال��ة إل��ى ك��ل م��ن يعنيه‬ ‫األمر"‪.‬‬ ‫وث �م��ة ت �ط��ور ط ��رأ ف��ي ال�س��اع��ات‬ ‫األخيرة لم يساعد في التأليف‪ ،‬وهو‬ ‫أن ال�ب�ع��ض اق �ت��رح اس�ت�ب�ع��اد ال��وزي��ر‬ ‫م �ي �ش��ال ف ��رع ��ون ع ��ن ال �ح �ك��وم��ة بما‬ ‫يعاكس ك��ل م�س��ودة اس�م��اء كانت‬ ‫توضع‪ .‬وفي المعلومات ان "تكتل‬ ‫التغيير واالصالح" يحاول عدم توزير‬ ‫ف��رع��ون‪ ،‬األم��ر ال��ذي يلقى اعتراضًا‬ ‫من الدكتور سمير جعجع‪ .‬ولم يلق‬ ‫م��وق��ف جعجع دف��اع��ا ع�ن��د ال�ح��ري��ري‬ ‫ال��ذي تراجعت عالقاته بفرعون في‬ ‫األش �ه��ر األخ �ي ��رة‪ ،‬وال س�ي�م��ا بعدما‬ ‫أص �ب ��ح اق � ��رب ال� ��ى "ت �ن �ش ��ق" ه ��واء‬ ‫معراب التي اعترضت‬ ‫بقوة‪ ،‬وبمساندة من‬ ‫الحريري‪ ،‬على خيار‬ ‫ع � � ��ون ت �س �ل �ي��م‬ ‫ال � � � ��وزي � � � ��ر‬

‫األرث � ��وذك� � �س � ��ي ال � �س ��اب ��ق ي �ع �ق��وب‬ ‫ال�ص��راف حقيبة ال��دف��اع السيادية‪،‬‬ ‫وال سيما ان "اللقاء االرث��وذك�س��ي"‬ ‫كان قد شكا امام عون من مصادرة‬ ‫جهات حزبية قرار الطائفة وتمثيلها‬ ‫في الحكومة‪.‬‬ ‫وبعد الحديث عن رفع الحكومة‬ ‫الى ‪ 30‬ووجود ‪ 6‬وزراء دولة فيها‪،‬‬ ‫اخ� ��ذ ك �ث �ي��رون ي �ض �ع��ون ال �ش��روط‬ ‫ل �ن �ي��ل ح �ق��ائ��ب خ��دم��ات �ي��ة‪ .‬وك ��ان‬ ‫ال �ن��ائ��ب ارس �ل��ان ق��د رف ��ض تسلم‬ ‫حقيبة البيئة‪ ،‬لكن ثمة تأكيدات‬ ‫أن� ��ه س �ي �ق �ب��ل ب � � ��وزارة دول � ��ة س ��واء‬ ‫أك��ان��ت ل��ه أو ل�م��ن ي�م�ث�ل��ه‪ .‬وسجل‬ ‫ح� ��زب ال �ك �ت��ائ��ب اع �ت ��راض ��ًا ش��دي��د‬ ‫اللهجة عند مفاتحة قيادته بإمكان‬ ‫االكتفاء بوزير دولة‪.‬‬ ‫‪radwan.aakil@annahar.com.lb‬‬ ‫‪Twitter: @RADWANAKIL‬‬

‫ش� � ��ارك رئ� �ي ��س ح � ��زب "ال � �ق� ��وات‬ ‫اللبنانية" ال��دك�ت��ور سمير جعجع‬ ‫ووزير التربية في حكومة تصريف‬ ‫األعمال الياس بو صعب في حفل‬ ‫إط�لاق توصيات المؤتمر التربوي‬ ‫"من أجل وح��دة العائلة التربوية"‬ ‫في مقر "القوات" في معراب‪.‬‬ ‫وأكد جعجع في كلمة له أن "ال‬ ‫مشكلة ف��ي تركيبة الحكومة وال‬ ‫فيتو على أحد ألن البعض يصور‬ ‫أن القوات هي التي تعرقل" مشيرًا‬ ‫ال��ى ان "الحكومة يجب أن تكون‬ ‫كتلة مرصوصة ومنتجة تستطيع‬ ‫أن ت�خ��دم ال�م��واط��ن"‪ .‬أض��اف‪" :‬لن‬ ‫نخرب األرض إذا كانت الحكومة‬ ‫م��ؤل�ف��ة م��ن ‪ 30‬أو ‪ 24‬وزي� �رًا وه��ي‬

‫ل �ي �س��ت م�ج�ل�س��ًا ت�م�ث�ي�ل�ي��ا ب ��ل هي‬ ‫الجسم التنفيذي في البلد"‪.‬‬ ‫ول � �ف� ��ت ال � � ��ى أن "ال� �م ��ؤس� �س ��ة‬ ‫ال �ت��رب��وي��ة ل�ي�س��ت م �ن �ب �رًا للتبشير‬ ‫الحزبي‪ ،‬لكن االنتماء الحزبي حق‬ ‫لألساتذة والطالب"‪ .‬أضاف‪ :‬لدينا‬ ‫نوع من سوء التفاهم عن السياسة‬ ‫ومفهومها في لبنان"‪ ،‬الفتًا إلى أن‬ ‫"الكل يسأل‪ ،‬لماذا الطالب عندما‬ ‫ي�ت�خ��رج��ون ي�ب�ح�ث��ون ع��ن ال�ه�ج��رة‪،‬‬ ‫واليوم ب��ات االرت�ب��اط ب��األرض أقل‬ ‫م ��ن أي ي� ��وم ف ��ي ال �م��اض��ي وب ��ات‬ ‫ل �ب �ن��ان ك��ال �ف �ن��دق ل�ل�ب�ن��ان�ي�ي��ن من‬ ‫دون أي شعور باالنتماء"‪ .‬وأش��ار‬ ‫جعجع إل��ى أن��ه "ال ي��وج��د سياسة‬ ‫ال �ي��وم م��ن دون اح ��زاب‪ ،‬ف�ف��ي كل‬

‫أث��ار وف��د ضباط الجيش اللبناني‪،‬‬ ‫ب ��رئ ��اس ��ة م� �ن � ّ�س ��ق ال� �ح� �ك ��وم ��ة ل ��دى‬ ‫"اليونيفيل" العميد ال��رك��ن محمد‬ ‫جانبيه‪ ،‬ف��ي االج�ت�م��اع ال�ث�لاث��ي في‬ ‫رأس ال� �ن ��اق ��ورة‪" ،‬اف � �ت� ��راءات ال �ع��دو‬ ‫اإلسرائيلي من خالل تعميم خريطة‬ ‫على وس��ائ��ل ال�ت��واص��ل االجتماعي‪،‬‬ ‫تبرز مجموعة أه��داف له في جنوب‬ ‫ل �ب �ن��ان‪ ،‬وم� ��ن خ �ل�ال ال ����س ��ال ��ة ال�ت��ي‬ ‫وج�ه�ه��ا إل��ى األم ��م ال�م�ت�ح��دة ّ‬ ‫وادع ��ى‬

‫فيها أن��ه يجري تهريب أسلحة إلى‬ ‫لبنان ب��واس�ط��ة ط�ي��ران ت �ج��اري‪ ،‬من‬ ‫دون ذكر أي وقائع أو إظهار دالئل"‪.‬‬ ‫ك � ��ذل � ��ك ع� � � ��رض ف� � ��ي االج � �ت � �م� ��اع‬ ‫ال � ��ذي ت ��رأس ��ه ق��ائ��د "ال �ي��ون �ي �ف �ي��ل"‬ ‫ال�ج�ن��رال مايكل ب�ي��ري‪ ،‬خ��روق العدو‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫اإلسرائيلي ّ‬ ‫والجوية‪،‬‬ ‫والبحرية‬ ‫البرية‬ ‫وطالب بوقفها فورًا‪ .‬وجدد المطالبة‬ ‫بانسحاب العدواإلسرائيلي من شمال‬ ‫الغجر‪ ،‬ث��م رك��ز على م��وض��وع مناطق‬

‫… والى مزيدٍ من التعقيدات؟‬ ‫"العرقلة" باتت من أهل البيت‪ .‬بل شريك مضارب في كل‬ ‫االستحقاقات‪ ،‬كبيرها وصغيرها على ٍّ‬ ‫حد سواء‪ .‬حتى قيل إن‬ ‫الصدارة‪.‬‬ ‫عرس قرصًا‪ ،‬وفي كل فراغ مقعد‬ ‫لها في كل‬ ‫ٍ‬ ‫َّ‬ ‫مت‬ ‫عل‬ ‫المتواصلة‬ ‫المريرة‬ ‫فالتجارب‬ ‫بكثير‪.‬‬ ‫ليس‬ ‫وهذا‬ ‫َّ‬ ‫َّ‬ ‫السياسية‪ ،‬ومسلحين‬ ‫الناس أن يكونوا حذرين من الكباشات‬ ‫بالشكوك وسوء الظن‪.‬‬ ‫ّ َّ‬ ‫دلة تتوالى‪ ،‬من أرجوحة حكومة َّ‬ ‫تمام سالم التي تجاوزت‬ ‫واأل‬ ‫َّ‬ ‫استمر سنتين ونصف‬ ‫العشرة أشهر‪ ،‬الى الفراغ الرئاسي الذي‬ ‫سنة‪ ،‬الى الحكومة األولى في عهد الرئيس ميشال عون‪ ،‬التي‬ ‫بدأ الرئيس سعد الحريري يعاني َّ‬ ‫األمرين في ورشة تأليفها حتى‬ ‫ّ‬ ‫الساعة‪ ،‬وربما الى موعد من الحكمة عدم التورط في تحديده‪...‬‬ ‫ولو على سبيل االفتراض‪.‬‬ ‫المتابعون لفصول تأليف "حكومة الوحدة الوطنية"‪ ،‬بدأوا‬ ‫َّ‬ ‫الحكومية‪،‬‬ ‫يتساءلون بارتياب عن الغاية من تعقيد التوليفة‬ ‫ّ‬ ‫العاديون الذين وعدوا أنفسهم‬ ‫ومعهم المخضرمون والناس‬ ‫ووعدوا المغتربين بعودة طنانة رنانة للبنان االستقرار واالزدهار‪،‬‬ ‫و‪ ...‬اذا بكل ما حلموا به َّ‬ ‫تحول كتابة على الماء‪.‬‬ ‫َّ‬ ‫وجهوزية الحكومة للقيام بالمسؤوليات‬ ‫لم يعد التأليف‬ ‫َّ‬ ‫ويوميات كبار‬ ‫والقضايا والمشاريع البند الرئيسي في اهتمامات‬ ‫السياسيين والمراجع والقادة‪ ،‬بل هو قانون االنتخاب الذي طغى‬ ‫همه على كل ما عداه‪ :‬أي قانون نختار‪ ،‬النسبي أم؟‬ ‫قبل إكمال السؤال يكون الجواب قد لعلع‪ :‬ال صوت يعلو فوق‬ ‫صوت االنتخابات‪ ،‬وال قانون َّ‬ ‫يتقدم على النسبي‪...‬‬ ‫ُ‬ ‫َّ‬ ‫أشكل األمر على جميع المعنيين بالحكومة التي لم تؤلف‬ ‫أبسط ما تبدأ‬ ‫بعد‪ ،‬وبالعهد الذي لم يتمكن رئيسه من إنجاز‬ ‫َّ‬ ‫َّ‬ ‫حيادية مصغرة‪ ،‬تتولى تهيئة‬ ‫به العهود عادة‪ :‬تأليف حكومة‬ ‫ِّ‬ ‫األجواء والظروف والعوامل التي تيسر انطالقة العهد‪ ،‬وتركيز‬ ‫األساسية‪ ،‬ثم تكون انتخابات نيابية‪ ،‬فحكومة َّ‬ ‫َّ‬ ‫موسعة‬ ‫دعائمه‬ ‫ّ‬ ‫ِّ‬ ‫الكبرى والصغرى‪ ،‬وتمثل بدربها الحكم ولبنان‪...‬‬ ‫الكتل‬ ‫تمثل‬ ‫ِّ‬ ‫ال َّ‬ ‫يتردد المحللون والمخضرمون في االعراب عن دهشتهم‬ ‫َّ‬ ‫واستغرابهم لما يحدث على الساحة السياسية من عجائب‬ ‫وغرائب‪َّ .‬‬ ‫مجرد طرح موضوع قانون االنتخاب‪ ،‬ودفعه الحتالل‬ ‫البند األول في الئحة االهتمامات‪ ،‬فيما الحكومة ال تزال تدور‬ ‫في دوامة المقاعد والحقائب‪ ،‬وبين األربعة والعشرين وزيرًا أو‬ ‫الدهشة واالستغراب‪.‬‬ ‫الثالثين‪ ،‬من شأنه َّإثارة ّ‬ ‫كان الرئيس المكلف يتوقع أن يعلن حكومته بعد انتهاء‬ ‫زيارته قصر بعبدا مساء األربعاء‪ ،‬فإذا به يعود أدراجه وعالمات‬ ‫النرفزة مرتسمة كقوس قزح كامل على وجهه‪.‬‬ ‫خير‪ ،‬إن شاء الله‪ ،‬انتهت أرجوحة التأليف؟‬ ‫كان جواب الحريري واضحًا ال يفتقر الى ترجمة‪" :‬الحكومة‬ ‫تحتاج الى مزيد من التشاور"‪.‬‬ ‫… والى مزيد من التعقيدات؟‬

‫أمن وقضاء‬ ‫ال �ت��رب �ي��ة‪ ،‬ول�ت�س�ت�ع�م��ل ل�ت��أس�ي��س‬ ‫المواقع اإللكترونية"‪.‬‬ ‫وأوضح ان "التالمذة سيمثلون‬ ‫لبنان م��ن دون طائفية ومذهبية‬ ‫ومناطقية وسيكونون وفق قواعد‬ ‫واض � �ح� ��ة وم � ��ن ت �ل�ام� ��ذة ال �ث ��ان ��وي‬ ‫ال� �ث ��ال ��ث‪ ،‬وأي ت� �ص ��رف ح ��زب ��ي أو‬ ‫مذهبي من أي تلميذ يتم إخراجه‬ ‫من منصبه"‪.‬‬ ‫وأك � ��د ب ��و ص �ع��ب أن� ��ه م ��ع اق� ��رار‬ ‫سلسلة متطورة للرتب والرواتب‪،‬‬ ‫"ف ��اذا ل��م نهتم ب�ح�ق��وق األس��ات��ذة‬ ‫واق � ��رار ال�س�ل�س�ل��ة ل��ن ن�ت�م�ك��ن من‬ ‫ت� �ط ��وي ��ر ن ��وع� �ي ��ة األس� � ��ات� � ��ذة ف��ي‬ ‫ال � �م� ��دارس"‪ .‬ول �ف��ت ال ��ى "ض� ��رورة‬ ‫ال � �ح � �ف� ��اظ ع� �ل ��ى ق � �ط� ��اع ال �ت ��رب �ي ��ة‬

‫الجانب اللبناني أثار يف رأس الناقورة‬ ‫افتراءات العدو بتعميم خريطة أهداف جنوب ًا‬ ‫التحفظ‪ ،‬وبخاصة عند بئر شعيب‬ ‫في بليدا وكذلك في عديسة‪ ،‬مطالبًا‬ ‫ب��إي�ج��اد ح��ل ل�ه��ذه المناطق لكونها‬ ‫أراضي لبنانية تقع بين الخط األزرق‬ ‫وخط الحدود الدولية‪.‬‬ ‫وت �ن ��اول ب �ي��ري‪ ،‬ب�ح�س��ب م��دي��ري��ة‬ ‫التوجيه في قيادة الجيش‪ ،‬موضوع‬ ‫ال� �م ��راج� �ع ��ة االس� �ت ��رات� �ي� �ج� �ي ��ة ال �ت��ي‬ ‫ستجريها األم��م المتحدة على عمل‬ ‫ال �ق��وة ال��دول �ي��ة ف��ي ل �ب �ن��ان‪ ،‬وط�ل��ب‬

‫الياس الديري‬

‫‪elias.dairy@annahar.com.lb‬‬

‫جعجع‪ :‬االنتماء الحزبي حق لألساتذة والطالب‬ ‫وبو صعب قرر إنشاء رابطة لتالمذة لبنان‬ ‫العالم المتحضر هناك اح��زاب ألن‬ ‫السياسة بحاجة ال��ى ب��رام��ج عامة‬ ‫ت�ط��ال ال��وط��ن ك �ل��ه"‪ .‬وش ��دد على‬ ‫أه�م�ي��ة "ال�ت��رب�ي��ة ع�ل��ى االل �ت��زام من‬ ‫دون اس �ت��زالم‪ ،‬وض ��رورة االن�ف�ت��اح‬ ‫وقبول اآلخر"‪.‬‬ ‫م��ن ج�ه�ت��ه‪ ،‬أك ��د ب��و ص�ع��ب في‬ ‫كلمته أن العائلة التربوية نموذج‬ ‫للعائلة اللبنانية‪ ،‬وأعلن عن نيته‬ ‫تأسيس رابطة طالبية في لبنان‬ ‫ك��ي ي�ش��ارك ال�ط�لاب ف��ي ال�ق��رارات‬ ‫التربوية وجعل الجميع يستمع الى‬ ‫رأي ال�ت�لام��ذة ومطالبهم"‪ .‬وق��ال‪:‬‬ ‫"س��أخ �ص��ص رات� ��ب وزي� ��ر ال�ت��رب�ي��ة‬ ‫ل�م��دة ‪ 34‬ش�ه�رًا لمؤسسة رابطة‬ ‫التالمذة التي تمثل لبنان وقطاع‬

‫نهاريات‬

‫الجيش يوقف متهمين بإطالق نار‬ ‫أصدرت مديرية التوجيه في قيادة الجيش بيانًا أمس جاء فيه‪:‬‬ ‫"أوقفت قوى الجيش في مناطق‪ :‬قب الياس‪ ،‬الشياح‪ ،‬زغرتا‪،‬‬ ‫حارة حريك‪ ،‬المواطنين‪ :‬عيسى حسن العقلي‪ ،‬محمد فواز‬ ‫العيسى‪ ،‬عمر حربي العيسى‪ ،‬علي عبدالله العيسى‪ ،‬علي ديب‬ ‫اللقيس‪ ،‬علي محسن أحمد‪ ،‬والفلسطيني حسان أحمد قاسم‪،‬‬ ‫إلطالقهم النار من أسلحة حربية في أوقات سابقة‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫وقد ُسلم الموقوفون إلى المراجع المختصة"‪.‬‬

‫االدعاء على ‪ 12‬بملف اإلنترنت غير الشرعي‬ ‫ادعى مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي صقر‬ ‫صقر على ‪ 12‬شخصًا في ملف االنترنت غير الشرعي‪ ،‬بينهم‬ ‫عنصران في الجمارك بجرم "قبول رشوة مخالفة الواجبات‬ ‫الوظيفية واالهمال في القيام بواجبهما وتسهيل دخول معدات‬ ‫شرعية الى البالد"‪ .‬وجاء االدعاء على العشرة اآلخرين‪،‬‬ ‫غير ّ‬ ‫وهم معقبو معامالت واصحاب شركات‪ ،‬بجرم "رشوة العنصرين‬ ‫ّ‬ ‫والتهرب من دفع الرسوم الجمركية"‪ ،‬وأحال الملف على قاضي‬ ‫التحقيق العسكري االول رياض ابو غيدا الستجوابهم‪.‬‬

‫‪ 5‬سوريين على املحاكمة بتهمة االنتماء إلى "داعش"‬ ‫من الجانبين تسهيل هذه المهمة‪،‬‬ ‫م �ش��ددًا ع�ل��ى تطبيق ال �ق��رار ‪1701‬‬ ‫وخصوصًا مطالبة العدو اإلسرائيلي‬ ‫ب��وق��ف خ��روق��ه ل�ل�أراض��ي اللبنانية‪،‬‬ ‫واالن � �س � �ح� ��اب ال� � �ف � ��وري م� ��ن ال� �ج ��زء‬ ‫اللبناني لبلدة ال�غ�ج��ر‪ .‬وح� ّ�ض على‬ ‫ال�ت�ق�ي��د ب��آل�ي��ة ال�ت�ن�س�ي��ق واالرت �ب��اط‬ ‫في معالجة جميع الحوادث التكتية‪،‬‬ ‫متمنيًا أن تعالج في السنة المقبلة‬ ‫جميع األمور التي ال تزال عالقة‪.‬‬

‫أصدر قاضي التحقيق العسكري فادي صوان قرارين اتهاميين‬ ‫احال بموجب القرار االول على المحكمة العسكرية السوريين‬ ‫الموقوف نضال الياسين والفار ماهر علي ليحاكما بتهمة تمويل‬ ‫تنظيم "داعش"‪ ،‬اذ يتلقى نضال االموال التي ترد باسمه‬ ‫من الدول االوروبية ليسلمها الى ماهر الذي ينقلها نقدًا الى‬ ‫التنظيم في سوريا‪ .‬كما احال على المحكمة نفسها بموجب‬ ‫القرار الثاني االشقاء السوريين الموقوف احمد الحمامة والفارين‬ ‫حمدو وعلي الحمامة بتهمة االنتماء الى تنظيم "داعش" بهدف‬ ‫القيام بأعمال ارهابية في عرسال‪ ،‬والمشاركة في الهجوم على‬ ‫الجيش في آب ‪ 2014‬وقتل ومحاولة قتل عسكريين‪.‬‬ ‫توقيع مذكرة تفاهم بين األمن العام و (‪)ICMPD‬‬

‫الطقس‪" :‬سوزي" يعود ضعيف ًا اليوم‬ ‫توقعت مصلحة االرصاد الجوية في‬ ‫المديرية ال�ع��ام��ة للطيران المدني‬ ‫ان ي�ع��ود تأثير المنخفض الجوي‬ ‫"س � ��وزي"‪ ،‬ب�ح�ي��ث ي �ك��ون الطقس‬ ‫اليوم غائمًا جزئيًا من دون تعديل‬ ‫ف� ��ي درج � � � ��ات ال � � �ح � � ��رارة‪ ،‬وت �ه �ط��ل‬ ‫امطار خفيفة متفرقة على ارتفاع‬ ‫‪ 1100‬م�ت��ر وم ��ا ف ��وق خ�ل�ال ال�ف�ت��رة‬ ‫�ة‪ ،‬ي �ت �ح��ول ن� �ه ��ارًا قليل‬ ‫ال �ص �ب��اح �ي�‬ ‫الغيوم‪ .‬وح� ّ�ذرت من ّ‬ ‫تكون الجليد‬ ‫على الطرق الجبلية والداخلية ً‬ ‫ليال‪.‬‬

‫ ال�ح��رارة المتوقعة‪ :‬س��اح ً�لا م��ن ‪9‬‬‫درج��ات ال��ى ‪ 16‬درج��ة‪ ،‬في الجبال‬ ‫من درج��ة ال��ى ‪ ،9‬وف��ي الداخل من‬ ‫صفر الى ‪.9‬‬ ‫ الرياح السطحية‪ :‬شمالية غربية‬‫ّ‬ ‫تتحول مساء جنوبية غربية‬ ‫ن�ه��ارًا‬ ‫س��رع�ت�ه��ا م��ن ‪ 10‬ك�ي�ل��وم�ت��رات في‬ ‫الساعة الى ‪ 30‬كلم‪/‬س‪.‬‬ ‫وك ��ان ��ت ال �ث �ل��وج غ �ط��ت غ��ال�ب�ي��ة‬ ‫المرتفعات حتى حوالى ‪ 850‬مترًا‪،‬‬ ‫خصوصًا في الشمال‪.‬‬

‫أقيم في مقر المديرية العامة لألمن العام حفل توقيع مذكرة‬ ‫تفاهم بين المركز الدولي لتطوير سياسة الهجرة (‪)ICMPD‬‬ ‫والمديرية العامة لألمن العام‪ ،‬حول تنفيذ نظام معلوماتية إلدارة‬ ‫الحدود بموجب هبة مقدمة من االتحاد األوروبي‪ ،‬وذلك في إطار‬ ‫التعاون القائم بين األمن العام واالتحاد األوروبي ضمن مشروع‬ ‫اإلدارة المتكاملة للحدود في لبنان‪.‬‬ ‫حضر الحفل ممثلون عن بعثة االتحاد األوروبي والمركز الدولي‬ ‫لتطوير سياسات الهجرة ومش��وع الدعم األلماني ومشروع‬ ‫الدعم الدانماركي وضباط اتصال المشروع من الجيش اللبناني‪،‬‬ ‫المديرية العامة لقوى األمن الداخلي‪ ،‬مديرية الجمارك العامة‬ ‫والدفاع المدني‪ ،‬إضافة إلى عدد من ضباط المديرية العامة‬ ‫لألمن العام‪ .‬ووقعت مذكرة التفاهم بين المديرية العامة لألمن‬ ‫العام والمركز الدولي لتطوير سياسات الهجرة‪.‬‬ ‫جرافة تعمل على فتح الطرق في بعلبك‪.‬‬


‫‪6‬‬

‫محليات‬

‫‪ 84‬ســـنـة‬

‫الجمعة ‪ 16‬كانون األول ‪Vendredi 16 Décembre 2016 | 2016‬‬

‫للمرة األولى منذ ‪ 2010‬ميزان املدفوعات يقترب من تحقيق فائض‬ ‫تخطت ‪ 13‬مليار دوالر والعجز إلى مستوى شبه معدوم‬ ‫الرساميل َّ‬

‫مع نهاية كل عام تتجه أنظار المراقبين‬ ‫والمحللين الى المؤشرات المالية‬ ‫واالقتصادية التي سجلتها القطاعات‬ ‫ً‬ ‫مستقبلية لألداء‬ ‫عموما لرسم صورة‬ ‫ّ‬ ‫المالي واالقتصادي للدولة في القطاعين‬ ‫العام والخاص‪ .‬وفي لبنان‪ ،‬يبدو ان االمور‬ ‫بدأت تسلك طريقها الصحيح في ما يتعلق‬ ‫ً‬ ‫ايضا‬ ‫ببعض هذه المؤشرات التي وجدت‬ ‫لنفسها الدعم من انتخاب رئيس جديد‬ ‫للجمهورية والحلحلة على الصعيد الحكومي‪.‬‬ ‫موريس متى‬

‫ّغرد وزير االقتصاد والتجارة الدكتور‬ ‫االن حكيم ان "لبنان استطاع رغم‬ ‫كل مشكالته أن ُيقلص عجز ميزان‬ ‫مدفوعاته في اول ‪ 10‬اشهر من سنة‬ ‫‪ 2016‬مقارنة بالعام ‪ ،2015‬ليتراجع‬ ‫ه ��ذا ال�ع�ج��ز ال ��ى ‪ 125‬م�ل�ي��ون دوالر‬ ‫م�ق��ارن��ة ب�ـ ‪ 2,166‬م�ل�ي��اري دوالر في‬ ‫الفترة ذاتها من العام الماضي‪ .‬وهذا‬ ‫التطور مهم جدًا على الصعيد المالي‬ ‫واالقتصادي في لبنان لما يحمله من‬ ‫تداعيات إيجابية"‪.‬‬ ‫ما هو ميزان المدفوعات؟‬

‫م �ي��زان ال �م��دف��وع��ات ه��و الطريقة‬ ‫التي تستعملها الدول لمراقبة جميع‬ ‫العمليات المالية خ�لال فترة زمنية‬ ‫م�ع�ي�ن��ة‪ .‬وي�ع�ت�م��د ه ��ذا ال �م �ي��زان على‬ ‫تسجيل ك��ل ال�م�ب��ال��غ ال�ن�ق��دي��ة التي‬ ‫ت��دف��ع س ��واء ل �ش��راء خ��دم��ة أو سلعة‬ ‫م��ا‪ ،‬و يحتوي اي�ض��ًا على التفاصيل‬ ‫المتعلقة ب��رأس ال�م��ال‪ ،‬والمصاريف‬

‫األخ� ��رى‪ .‬ول �ه��ذا ال �م �ي��زان أه�م� ّ�ي��ة في‬ ‫ّ‬ ‫االقتصادية لكل دولة‬ ‫تقييم الحالة‬ ‫ّ‬ ‫اذ يوضح االرتباط بين االقتصادين‬ ‫المحلي والعالمي‪ ،‬كما يساعد الدولة‬ ‫ع�ل��ى تحسين وض�ع�ه��ا االق �ت �ص��ادي‬ ‫ويساهم ايضًا في تقييم التأثيرات‬ ‫االق�ت�ص� ّ‬ ‫�ادي��ة العالمية على اقتصاد‬ ‫دول � ��ة م�ع�ي�ن��ة وي �س��اع��د ع �ل��ى ت��وق��ع‬ ‫األس�ع��ار الخاصة ب��ال�ص��رف‪ .‬ولميزان‬ ‫ّ‬ ‫المكونات‬ ‫المدفوعات مجموعة من‬ ‫ت�ظ�ه��ر ع�ل��ى ش�ك��ل ح �س��اب��ات مالية‬ ‫وه ��ي ال �ع �م �ل� ّ�ي��ات ال �ج��اري��ة وي�ح�ت��وي‬ ‫ع � �ل ��ى ك � ��ل ال � �ح � �س� ��اب� ��ات ال �م ��دي �ن ��ة‬ ‫وال��دائ �ن��ة وي�ض��م ال �م �ي��زان ال�ت�ج��اري‪،‬‬ ‫ب��االض��اف��ة ال��ى ح�س��اب رأس ال�م��ال‪،‬‬ ‫وه��و الحساب ال��ذي يهتم بتسجيل‬ ‫الحركات التي تتم على رأس المال‪،‬‬ ‫ب�ي��ن دول ��ة م��ا وال � ��دول األخ� ��رى التي‬ ‫تتعامل معها‪ ،‬مما ي��ؤدي إل��ى ظهور‬ ‫ال�م��راك��ز ال�م��دي�ن��ة وال��دائ �ن��ة الخاصة‬ ‫ب��ال�ت�ع��ام�لات ال�م��ال�ي��ة‪ .‬وم��ن م�ك� ّ�ون��ات‬ ‫م �ي��زان ال�م��دف��وع��ات أي �ض��ًا‪ ،‬الحساب‬ ‫ال �م��ال��ي ال� ��ذي ي �ض� ّ�م ت �ب��ادل رؤوس‬

‫ً‬ ‫فائضا بـ ‪ 300‬مليون دوالر في ‪.2016‬‬ ‫توقعات بتسجيل ميزان المدفوعات‬

‫األم� ��وال ب�ي��ن ال�ب�ل��د المعني وال �خ��ارج‬ ‫وض�م�ن�ه��ا اإلس �ت �ث �م��ارات وال�ت�ح��اوي��ل‬ ‫وغيرها‪ .‬وأهمية دراس��ة ّ‬ ‫تطور ميزان‬ ‫المدفوعات تكمن في انه مؤشر مهم‬ ‫ل��وك��االت التصنيف االئ�ت�م��ان��ي عند‬ ‫وضعها اي تصنيف لدولة معينة‪ ،‬اذ‬ ‫يساهم هذا المؤشر في تقييم المالءة‬ ‫المالية ل�ه��ذه ال��دول��ة‪ ،‬وكلما ارتفع‬ ‫ف��ائ��ض ه��ذا ال�م�ي��زان‪ ،‬كلما انعكس‬ ‫إيجابًا على االداء المالي واالقتصادي‬ ‫للدولة والعكس صحيح عند ّ‬ ‫التحول‬ ‫الى العجز‪.‬‬ ‫ً‬ ‫لبنانيا‪...‬‬

‫ل��دى ال��دخ��ول ف��ي أس�ب��اب تراجع‬ ‫عجز م�ي��زان ال�م��دف��وع��ات ف��ي لبنان‪،‬‬ ‫ي�ن�ط�ل��ق ال�ت�ح�ل�ي��ل م��ن دراس � ��ة أداء‬ ‫الميزان التجاري ً‬ ‫أوال‪ .‬فقد أظهرت‬

‫أرق � ��ام ال �ج �م��ارك ع��ن ش �ه��ر ت�ش��ري��ن‬ ‫األول ال �م��اض��ي ت ��راج ��ع ال� �ص ��ادرات‬ ‫اللبنانية بـ ‪ %0,3‬في أول ‪ 10‬اشهر‬ ‫م��ن ‪ 2016‬م �ق��ارن��ة ب��ال �ف �ت��رة ذات �ه��ا‬ ‫م��ن ال �ع��ام ‪ ،2015‬ف��ي ال��وق��ت ال��ذي‬ ‫ارت� �ف ��ع ف �ي��ه ح �ج��م االس� �ت� �ي ��راد ‪%7‬‬ ‫خ�لال ه��ذه ال�ف�ت��رة م�ق��ارن��ة ب��أول ‪10‬‬ ‫اشهر من العام ‪ 2015‬ليصل حجم‬ ‫ال �ص ��ادرات ال��ى ن�ح��و ‪ 2,49‬ملياري‬ ‫دوالر وال � � ��واردات ال ��ى ‪ 14,9‬مليار‬ ‫دوالر‪ ،‬مما يعني حكمًا إرتفاع عجز‬ ‫ال �م �ي��زان ال �ت �ج��اري ب �ـ ‪ %8,5‬حتى‬ ‫نهاية تشرين االول ‪ 2016‬مقارنة‬ ‫بالفترة ذاتها من ‪ .2015‬وفي نظرة‬ ‫على أداء المؤشرات يكون لبنان قد‬ ‫سجل منذ العام ‪ 2011‬عجزًا مستمرًا‬ ‫في ميزان مدفوعاته وصل الى أعلى‬ ‫مستوياته خ�لال ‪ 2015‬عندما بلغ‬

‫(األرشيف)‬

‫ن �ح��و ‪ 3,354‬م �ل �ي��ارات دوالر بعد‬ ‫تسجيله عجز قارب ‪ 1,4‬مليار دوالر‬ ‫في ‪ 2014‬وأكثر بقليل من ‪ 1,1‬مليار‬ ‫في نهاية ‪ .2013‬ورغم ان التدفقات‬ ‫الرأسمالية في العام ‪ 2014‬وصلت‬ ‫الى نحو ‪ 15,8‬مليار دوالر وفي العام‬ ‫‪ 2013‬الى أكثر من ‪ 16,1‬مليار دوالر‪،‬‬ ‫ّاال ان عجز م�ي��زان المدفوعات كان‬ ‫كبيرًا نتيجة تداعيات العجز التجاري‬ ‫ال�ض�خ��م‪ .‬أم ��ا ف��ي ال �ع��ام ‪ 2015‬فقد‬ ‫ك��ان��ت األزم ��ة األك �ب��ر‪ .‬فنتيجة أزم��ة‬ ‫تراجع اسعار النفط في دول الخليج‬ ‫والدول االفريقية على رأسها نيجيريا‬ ‫وغيرها‪ ،‬وضعف االداء االقتصادي‬ ‫لعدد من االقتصادات الكبرى حيث‬ ‫يعمل اللبنانيون حول العالم‪ ،‬تراجع‬ ‫حجم تدفقات الرساميل الى لبنان‬ ‫ووص��ل ال��ى نحو ‪ 11,76‬مليار دوالر‬

‫ب�ع��دم��ا ت�خ�ط��ى ال� �ـ ‪ 15,7‬م �ل �ي��ارًا في‬ ‫‪ ،2014‬وما ترافق ايضًا مع عجز في‬ ‫الميزان التجاري ق��ارب ‪ 15,11‬مليار‬ ‫دوالر‪ ،‬ف �ك��ان ل ��ه ان �ع �ك��اس خطير‬ ‫على ميزان المدفوعات الذي سجل‬ ‫عجزًا بقيمة ‪ 3,354‬مليارات دوالر‪.‬‬ ‫أم��ا ف��ي س�ن��ة ‪ ،2016‬وح�ت��ى نهاية‬ ‫ت �ش��ري��ن االول‪ ،‬ف ��أك ��دت االرق� � ��ام‬ ‫الرسمية تسجيل هذا الميزان عجزًا‬ ‫ق ��ارب ال� �ـ ‪ 125‬م�ل�ي��ون دوالر فقط‬ ‫م�ق��ارن��ة بنحو ‪ 2,166‬م�ل�ي��اري دوالر‬ ‫خالل الفترة ذاتها من العام ‪،2015‬‬ ‫بإرتفاع يقارب ال�ـ ‪ .%94‬وبحسب‬ ‫ال�ت��وق�ع��ات‪ ،‬يتجه ه��ذا ال�م�ي��زان الى‬ ‫تسجيل فائض بـ ‪ 300‬مليون دوالر‬ ‫نهاية ‪ ،2016‬وذلك للمرة االولى منذ‬ ‫نهاية العام ‪ 2010‬عندما سجل هذا‬ ‫الميزان آخ��ر فائض ق��ارب ال�ـ ‪3,32‬‬ ‫م �ل �ي��ارات دوالر‪ .‬وب��ال�ن�ظ��ر ال��ى ه��ذه‬ ‫االرق � ��ام‪ ،‬ي�م�ك��ن ال �ت��أك��د ان ّ‬ ‫تحسن‬ ‫أداء م �ي��زان ال�م��دف��وع��ات ل��م ُيسجل‬ ‫ّ‬ ‫لتحسن ال�م�ي��زان التجاري‬ ‫كنتيجة‬ ‫هذه السنة‪ ،‬أما في ما يخص حساب‬ ‫رأس ال �م��ال‪ ،‬ف�لا ت �ط��ورات ملحوظة‬ ‫عليه‪ ،‬وبالتالي تتجه االنظار حكمًا‬ ‫ال � ��ى م � �ك � ّ�ون ت ��دف� �ق ��ات ال��رس��ام �ي��ل‬ ‫ال ��واف ��دة ال �ت��ي ع� ّ�وض��ت ال ��زي ��ادة في‬ ‫ع �ج��ز ال �م �ي ��زان ال� �ت� �ج ��اري‪ .‬وب�ح�س��ب‬ ‫األرق ��ام ال��رس�م�ي��ة‪ ،‬وص��ل حجم هذه‬ ‫التدفقات خ�لال اول ‪ 10‬اشهر من‬ ‫ه��ذه ال�س�ن��ة ال��ى ‪ 13,1‬م�ل�ي��ار دوالر‬ ‫ب��زي��ادة ق��ارب��ت ال �ـ ‪ %31‬ع��ن الفترة‬ ‫ن�ف�س�ه��ا م��ن ‪ 2015‬ع �ن��دم��ا سجلت‬ ‫ن �ح��و ‪ 10‬م �ل �ي��ارات دوالر‪ُ .‬وي�س�ج��ل‬ ‫ه��ذا االرت�ق��اع الكبير في التدفقات‬ ‫ال��رأس �م��ال �ي��ة ك�ن�ت�ي�ج��ة ل�ل�ه�ن��دس��ات‬ ‫المالية التي ق��ام بها مصرف لبنان‬ ‫والتي ساهمت بطريقة غير مباشرة‬ ‫ف ��ي ال �ح��د م ��ن ال �م �ف��اع �ي��ل ال�س�ل�ب�ي��ة‬ ‫إلرتفاع عجز الميزان التجاري‪.‬‬

‫قزي‪ :‬العملية اإلصالحية تحمي حقوق العمال طيران الشرق األوسط طلب شراء‬ ‫طائرة ثانية لشركة "سيدر اكزيكيوتف"‬ ‫وال يجوز استمرار السوق السوداء‬ ‫ش�ك��ل االج �ت �م��اع ال ��ذي دع��ا ال�ي��ه‬ ‫وزي ��ر ال�ع�م��ل س�ج�ع��ان ق��زي وض��م‬ ‫سفراء وقناصل الدول التي ترسل‬ ‫رعاياها للعمل في لبنان‪ ،‬ال سيما‬ ‫ف��ي ال �خ��دم��ة ال �م �ن��زل �ي��ة‪ ،‬م�ن��اس�ب��ة‬ ‫إلط �ل��اع ه � ��ؤالء ال��دي �ب�ل��وم��اس�ي �ي��ن‬ ‫ع�ل��ى ال� �ق ��رارات واالج� � ��راءات التي‬ ‫اتخذتها وزارة العمل في سبيل‬ ‫المحافظة على ح�ق��وق االن�س��ان‪،‬‬ ‫ب � ��االض � ��اف � ��ة ال � � ��ى ت� �ن� �ظ� �ي ��م ع �م��ل‬ ‫م�ك��ات��ب اس �ت �ق��دام ال �ع��ام�لات في‬ ‫ال �خ��دم��ة ال �م �ن��زل �ي��ة‪ .‬وخ �ل��ال ه��ذا‬ ‫االج� �ت� �م ��اع ال � ��ذي ض ��م ال� ��ى ق��زي‬ ‫سفراء بنغالدش‪ ،‬بنين‪ ،‬بوركينا‬ ‫ف��اس��و‪ ،‬س��ري�لان �ك��ا‪ ،‬ال�ف�ي�ل�ي�ب�ي��ن‪،‬‬ ‫واث � �ي� ��وب � �ي� ��ا‪ ،‬أك� � ��د وزي� � � ��ر ال �ع �م��ل‬ ‫ان م �ع �ظ��م م �ك��ات��ب االس �ت �ق ��دام‬ ‫ال �ت��ي رخ��ص ل�ه��ا ف��ي ال � �ـ‪ 30‬سنة‬ ‫األخيرة لم تخضع دائمًا للمعايير‬ ‫ال�ق��ان��ون�ي��ة وال�م�ه�ن�ي��ة ان�م��ا كانت‬ ‫توزع على المحاسيب وليس على‬ ‫اساس الكفاية واالهلية للتعامل‬ ‫مع االنسان‪.‬‬ ‫وأش � � � � � � ��ار ال� � � � ��ى ان� � � � ��ه ان� �ط� �ل ��ق‬ ‫م� ��ن ال� �م� �ط ��ال ��ب ال� �م �س� �ت� �م ��رة م��ن‬

‫ال �م �ن �ظ �م��ات إلح � �ت� ��رام ال �م �ع��اي �ي��ر‬ ‫ال��دول �ي��ة ف��ي ه ��ذا ال �م �ج��ال وق��رر‬ ‫إج � � � � ��راء ع� �م� �ل� �ي ��ة اص�ل��اح � �ي� ��ة ف��ي‬ ‫ه ��ذا ال �ق �ط��اع‪ .‬وق �ب��ل إت �م��ام ه��ذه‬ ‫ال�ع�م�ل�ي��ة إت �خ��ذ ب�ع��ض االج� ��راءات‬ ‫التي ساهمت في تخفيض عدد‬ ‫م �ك��ات��ب االس � �ت � �ق ��دام م ��ن ‪700‬‬ ‫مكتب الى ‪ 628‬نتيجة إغالق ‪72‬‬ ‫م�ك�ت�ب��ًا ل �ع��دم م��راع��ات �ه��ا ال �ش��روط‬ ‫والقوانين المطلوبة‪ّ .‬‬ ‫وشدد قزي‬ ‫ً‬ ‫مقبوال ما يحصل‬ ‫على انه لم يعد‬ ‫على صعيد استقدام العامالت‪،‬‬ ‫واس � �ت � �م � ��رار ال� �ح� �ظ ��ر م � ��ن ب �ع��ض‬ ‫ال � ��دول‪ ،‬م �ت �س��ائ ً�لا ك �ي��ف تسمح‬ ‫دول ��ة الفيليبين ب�م�ج��يء بناتها‬ ‫ل �ل �ع �م��ل ف � ��ي ام � ��اك � ��ن م �خ �ص �ص��ة‬ ‫"للمساج وال�ت��دل�ي��ك" وال تسمح‬ ‫َله ًن بالمجيء الى لبنان والعمل‬ ‫ف��ي ال �خ��دم��ة ال �م �ن��زل �ي��ة؟‪ .‬وق ��ال‪:‬‬ ‫"لقد قبلت ببعض الشروط التي‬ ‫ك ��ان م ��ن ال �م �م �ك��ن ع ��دم ال�ق�ب��ول‬ ‫ب � �ه ��ا ف � �ق ��ط ل �ت �س �ه �ي ��ل ت �ن �ف �ي��ذ‬ ‫االتفاقيات التي باتت منجزة من‬ ‫قبل وزارة العمل واطلعت الدول‬ ‫المعنية عليها‪ ،‬ولكن حتى اليوم‬

‫ل� ��م ن �ح �ص��ل ع �ل ��ى اج� ��وب� ��ة وك� ��أن‬ ‫هناك اصرارًا على استمرار السوق‬ ‫السوداء‪ .‬وكشف قزي انه نتيجة‬ ‫العملية االصالحية انخفض عدد‬ ‫المكاتب الى ‪ 317‬مكتبًا وهناك‬ ‫‪ 130‬مكتبًا تقرر تجميد عملها‪،‬‬ ‫والغيت رخص ‪ 181‬مكتبًا"‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫ونبه ق��زي السفراء ال��ى ض��رورة‬ ‫حصر العمل مع المكاتب المقبولة‬ ‫من ال��وزارة‪ ،‬وان اي معاملة تؤخذ‬ ‫من المكاتب الملغات او المجمدة‬ ‫لن تمر في الوزارة‪.‬‬ ‫وك� � �ش � ��ف ان وزارة ال� �ع� �م ��ل‬ ‫ت�ل�ق��ت رأي ه�ي�ئ��ة االس �ت �ش��ارات‬ ‫والتشريع ان باإلمكان استخدام‬ ‫ش � �ه� ��ادة االي� � � � ��داع ل� �غ ��اي ��ة س �ف��ر‬ ‫ال�ع��ام�لات ال�ل��وات��ي ه��ن ه��ارب��ات او‬ ‫مسجونات وال يملكن ثمن بطاقة‬ ‫ال� �س� �ف ��ر‪ .‬وخ� �ت ��م ق� � ��زي‪" :‬ح �ق �ق��ت‬ ‫ال� � � � ��وزارة ف� ��ي االع � � � ��وام ال �م��اض �ي��ة‬ ‫ان �ج��ازات ك�ب�ي��رة لمصلحة حقوق‬ ‫العامالت والعمال االجانب لناحية‬ ‫ال �ح �ق ��وق وال ��واج � �ب ��ات وال �ك ��رام ��ة‬ ‫الشخصية والسالمة العامة ومنع‬ ‫االتجار"‪.‬‬

‫ط �ل �ب ��ت ش� ��رك� ��ة ط � �ي � ��ران ال� �ش ��رق‬ ‫االوسط شراء طائرة ثانية لشركة‬ ‫"س �ي��در اك��زي �ك �ي��وت��ف" ل�ل�ط�ي��ران‬ ‫الخاص التابعة لها‪ ،‬على أن تدخل‬ ‫الطائرة الجديدة الخدمة منتصف‬ ‫ال �س�ن��ة ال�م�ق�ب�ل��ة ‪ .2017‬وأك ��دت‬ ‫ش��رك��ة ط �ي��ران ال �ش��رق االوس� ��ط ‪-‬‬ ‫الميدل ايست طلب ش��راء طائرة‬ ‫"ام �ب ��راي ��ر ل �ي �غ��اس��ي ‪ "500‬ث��ان�ي��ة‬ ‫ل�ش��رك��ة ال�ط�ي��ران ال �خ��اص التابعة‬ ‫لها "سيدر اكزيكيوتف"‪ ،‬وذلك‬ ‫خ �ل�ال م �ع��رض ال �ط �ي ��ران ال �خ��اص‬ ‫ل�ل�ش��رق الوس ��ط وش �م��ال أفريقيا‬

‫الذي يقام في دبي‪ .‬ومن المتوقع‬ ‫أن ت ��دخ ��ل ال � �ط� ��ائ� ��رة ال� �ج ��دي ��دة‬ ‫ف ��ي ال �خ��دم��ة ف ��ي م�ن�ت�ص��ف سنة‬ ‫‪ ،2017‬ع�ل�م��ًا أن ش��رك��ة "س �ي��در‬ ‫اك��زي �ك �ي��وت��ف" ل�ل�ط�ي��ران ال�خ��اص‬ ‫باشرت نشاطها مع طائرة ليغاسي‬ ‫‪ 500‬ج ��دي ��دة‪ .‬وت� �ق ��دم ال �ش��رك��ة‬ ‫خ ��دم ��ات ت��أج �ي��ر ط ��ائ ��رات خ��اص��ة‬ ‫ال��ى جانب الخدمات الجوية التي‬ ‫تشمل الصيانة واستخدام خطائر‬ ‫ال�ط��ائ��رات وم��راف��ق للطيران العام‬ ‫في "مطار رفيق الحريري الدولي"‬ ‫في بيروت‪.‬‬

‫واع�ت�ب��ر رئ �ي��س ش��رك��ة "س�ي��در‬ ‫اكزيكيوتف" فؤاد فواز أن "هدف‬ ‫ال�ش��رك��ة ه��و ت�ق��دي��م ت�ج��رب��ة سفر‬ ‫رفيعة المستوى"‪ ،‬وقال‪" :‬ان طلب‬ ‫ش��راء ط��ائ��رة ليغاسي ‪ 500‬ثانية‬ ‫انما يدل على نوعية الخدمة التي‬ ‫نقدمها واداء هذا النوع الرائع من‬ ‫الطائرات"‪ّ .‬‬ ‫ونوه الرئيس والمدير‬ ‫العام لشركة "امبراير كزيكيوتف"‬ ‫ماركو توليو بيليغريني بـ "الخدمة‬ ‫الراقية التي قدمتها شركة سيدر‬ ‫اك��زي�ك�ي��وت��ف م�ن��ذ ال�س�ن��ة االول ��ى‬ ‫لبدء نشاطها"‪.‬‬

‫حرب وقع قرارات بـ ‪ 11‬مليار ليرة للبلديات‬ ‫وق� � ��ع وزي� � � ��ر اإلت � � �ص� � ��االت ب �ط��رس‬ ‫ح��رب مجموعة من ال�ق��رارات قضت‬ ‫ب��ال �م��واف �ق��ة ع �ل��ى دف � ��ع م �ت��أخ��رات‬ ‫م�س�ت�ح�ق��ة ل�ل�ب�ل��دي��ات م��ن ع��ائ��دات‬ ‫ال��رس��م ال �ب �ل��دي ع��ن ال�ض��ري�ب��ة على‬

‫القيمة ال�م�ض��اف��ة‪ .‬وم��ن ش��أن هذه‬ ‫ال� � �ق � ��رارات م �ع��ال �ج��ة أوض� � ��اع ب�ع��ض‬ ‫ال �ب �ل��دي��ات ال �م �س �ت �ح��دث��ة ال �ت��ي تم‬ ‫تحويل مبالغ مالية لحسابها مسددة‬ ‫س��اب �ق��ًا إل ��ى ب �ل��دي��ات أخ� ��رى ضمن‬

‫ال�ن�ط��اق ال�ج�غ��راف��ي لتلك البلديات‬ ‫وال �ت��ي ح��دد ن�ط��اق�ه��ا اس �ت �ن��ادًا إل��ى‬ ‫خ��رائ��ط جغرافية وإف ��ادات عقارية‬ ‫رس � �م � �ي ��ة‪ .‬وب� �ل� �غ ��ت ه� � ��ذه ال �م �ب��ال��غ‬ ‫‪ 11,365,735,000‬ليرة‪.‬‬

‫الكتائب تطلق مبادرة إلنعاش االقتصاد‬ ‫تحت عنوان " عيد عاللبناني " اطلق‬ ‫ح��زب الكتائب بحضور ممثلين عن‬ ‫ال �ه �ي �ئ��ات االق �ت �ص��ادي��ة دع � ��وة ال��ى‬ ‫اللبنانيين للمساهمة ف��ي ان�ع��اش‬ ‫االقتصاد اللبناني لمناسبة األعياد‬ ‫ع�ب��ر ح�ث��ه ع�ل��ى ال�ت�ب�ض��ع م��ن اس��واق��ه‬ ‫والسهر في منتجعاته وتذوق مطبخه‬ ‫الفريد في مطاعمه‪.‬‬ ‫ول �ه ��ذه ال �غ��اي��ة اس�ت�ق�ب��ل رئ�ي��س‬ ‫حزب الكتائب النائب سامي الجميل‬ ‫ف��ي بيت الكتائب ال�م��رك��زي رئيس‬ ‫جمعية تجار بيروت نقوال شماس‪،‬‬ ‫رئ �ي��س ات �ح��اد ج�م�ع�ي��ات ت �ج��ار جبل‬ ‫لبنان نسيب الجميل نقيب أصحاب‬ ‫ال� �م� �ط ��اع ��م وال � �م � �ق ��اه ��ي وال� �م�ل�اه ��ي‬ ‫والباتيسري في لبنان طوني الرامي‬ ‫وم ��دي ��ر ع� ��ام ج �م �ع �ي��ة ت� �ج ��ار ب �ي��روت‬ ‫نبيل حاتم وق��د حضر اللقاء رئيس‬ ‫ال�م�ج�ل��س االق �ت �ص ��ادي االج�ت�م��اع��ي‬ ‫ف ��ي ح � ��زب ال �ك �ت��ائ��ب ج � ��ان ط��وي �ل��ه‬ ‫حيث ج��رى البحث ف��ي خطة سيتم‬ ‫االع�ل�ان عنها السنة المقبلة تسهم‬ ‫في النهوض باالقتصاد اللبناني عبر‬ ‫سلسلة من المبادرات تشارك فيها‬ ‫األح � ��زاب وال�ش�خ�ص�ي��ات السياسية‬ ‫للتعويض عن النقص في المبادرات‬ ‫والرؤية الحكومية‪.‬‬ ‫وتمنى الجميل ان "تشكل األعياد‬ ‫ه��ذه السنة ف��رص��ة ل��دع��م اقتصادنا‬ ‫ب ��دل ال �ت �س��وق ف��ي ال� �خ ��ارج ال سيما‬ ‫من اللبنانيين القادمين ال��ى بلدهم‬ ‫داع�ي��ًا اي��اه��م ال��ى ش��راء ه��داي��اه��م من‬ ‫ل �ب �ن��ان ك �م��ا دع ��ا ال�ل�ب�ن��ان�ي�ي��ن ال��ذي��ن‬ ‫س�ي�ن�ت�ق�ل��ون ل�ت�م�ض�ي��ة األع� �ي ��اد في‬ ‫الخارج الى اختيار هداياهم من لبنان‬ ‫لدعم اقتصادنا اللبناني مع التأكيد‬ ‫على اهمية تشجيع تجارنا ومطاعمنا‬

‫وفنادقنا ف��ي ه��ذا ال�ظ��رف العطاءها‬ ‫دفعًا جديدًا"‪.‬‬ ‫واض � � ��اف‪" :‬ان ه� ��ذه ال ��دع ��وة هي‬ ‫آن �ي��ة ل�م�ن��اس�ب��ة األع� �ي ��اد وسيتبعها‬ ‫استراتيجية متكاملة للسنة المقبلة‬ ‫سنضعها ب��ال�ت�ع��اون م��ع الفاعليات‬ ‫االق�ت�ص��ادي��ة ال�ت��ي سنتواصل معها‬ ‫اض��اف��ة ال ��ى ك��ل األح � ��زاب اللبنانية‬ ‫للدفع ف��ي ه��ذا االت�ج��اه وفتح اب��واب‬ ‫ج ��دي ��دة ام � ��ام االق� �ت� �ص ��اد ال�ل�ب�ن��ان��ي‬ ‫ال�م�ت�ع�ث��ر ألس �ب��اب ع��دي��دة ت �ب��دأ من‬ ‫غياب التخطيط والرؤية لدى الدولة‬ ‫اللبنانية التي تتصرف وكأنها تقوم‬ ‫بتصريف اعمال اقتصادي في غياب‬ ‫اي خطة اقتصادية تضعها الحكومة‬ ‫وتبني الموازنة على اساسها وتقوم‬ ‫باستثمارات وت�ق��دم على الخطوات‬ ‫ال�لازم��ة الن�ع��اش االق�ت�ص��اد اللبناني‬ ‫الفتًا‪.‬‬ ‫ودع� ��ا ال ��ى ال �ت��وق��ف ع��ن االن�ت�ظ��ار‬ ‫واالت�ك��ال على النفس والعمل على‬ ‫ط ��رح م� �ب ��ادرات وم �ن �ه��ا م ��ا ه ��و ف�ع��ال‬ ‫ج � �دًا م �ث��ل م ��وض ��وع ش��رك��ة خ�ط��وط‬ ‫طيران الشرق األوسط الوطنية التي‬ ‫تتصرف كما ل��و كانت شركة تبغي‬ ‫الربح في الوقت الذي من المفترض‬ ‫ان تكون شركة تساهم في انعاش‬ ‫االق�ت�ص��اد ال�ل�ب�ن��ان��ي‪ ،‬م�ش�ي�رًا ال��ى ان��ه‬ ‫كلما سهلنا مجيء السياح الى لبنان‬ ‫نكون نساهم ف��ي تشجيع المطاعم‬ ‫وال�ت�ج��ارة واالق�ت�ص��اد عبر ض��خ كمية‬ ‫هائلة من األم��وال ال��ى خزينة الدولة‬ ‫ال�ل�ب�ن��ان�ي��ة وه� ��ذا األم� ��ر ال ي �ت��م اذ لم‬ ‫ت�ت�ح�م��ل ش��رك��ة ال �ط �ي��ران اللبنانية‬ ‫م �س��ؤول �ي �ت �ه��ا ع �ب��ر ت �خ �ف �ي��ض س�ع��ر‬ ‫البطاقة لتشجيع السياح على القدوم‬ ‫الى لبنان‪.‬‬

‫اقتصاد وأعمال‬ ‫محمية طبيعية على شاطئ العباسية‬ ‫التقى وزير البيئة محمد المشنوق رئيس بلدية العباسية وبعض‬ ‫أعضاء البلدية وجمعية "الجنوبيون الخضر" الذين أطلعوه على‬ ‫رغبتهم بإقامة محمية طبيعية على شاطئ العباسية‪ ،‬وسلموا‬ ‫الوزير قرار المجلس البلدي بالموافقة على ذلك‪ ،‬مرفقًا بالدراسات‬ ‫البيئية ذات الصلة‪ .‬وقد ّنوه المشنوق بهذه المبادرة وأطلعهم‬ ‫على نشاطات الوزارة في هذا المجال وزودهم نسخًا عن التقرير‬ ‫الوطني الخامس للبنان الى اتفاق التنوع البيولوجي ‪،2015‬‬ ‫واالستراتيجية الوطنية للتنوع البيولوجي وخطة العمل ‪،2016‬‬ ‫اضافة إلى انجازات وزارة البيئة خالل عهد حكومة المصلحة‬ ‫الوطنية‪.‬‬

‫تسويق لبنان اقتصادي ًا يف الخارج‬ ‫استقبل رئيس اتحاد الغرف رئيس غرفة بيروت وجبل لبنان‬ ‫محمد شقير قنصل لبنان في ميالنو وليد حيدر وبحث معه سبل‬ ‫تنمية العالقات بين القطاع الخاص في البلدين وتسويق المنتجات‬ ‫اللبنانية في ميالنو‪ّ .‬‬ ‫وشدد شقير على دور السلك الديبلوماسي‬ ‫ّ‬ ‫والقنصلي اللبناني في تسويق لبنان اقتصاديًا في الخارج‪ ،‬منوهًا‬ ‫بدور حيدر االيجابي في هذا االطار‪ .‬ولفت شقير الى ان "البحث تركز‬ ‫على موضوع ايجاد شراكات عمل بين الشركات اللبنانية ونظيراتها‬ ‫االيطالية لجمع االمكانات التي تتمتع بها كل منهما بهدف تقوية‬ ‫القدرات التنافسية"‪ .‬بدوره‪ ،‬أكد حيدر استعداده لوضع كل‬ ‫االمكانات المتاحة النجاح الزيارة التي سيقوم بها وفد من القطاع‬ ‫الخاص اللبناني برئاسة شقير الى ميالنو‪.‬‬

‫"اليوم الوطني للزيتون" يف قضاء صور‬ ‫اقامت وزارة الزراعة بالتعاون مع اتحاد بلديات قضاء صور وغرفة‬ ‫التجارة والصناعة والزراعة في الجنوب وبرعاية وزير الزراعة اكرم‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫احتفاال‬ ‫ممثال بالمدير العام لوزارة الزراعة لويس لحود‪،‬‬ ‫شهيب‬ ‫في "مركز باسل األسد الثقافي" في صور لمناسبة "اليوم الوطني‬ ‫للزيتون" في قضاء صور‪.‬‬


‫محليات‬

‫‪ 84‬ســـنـة‬

‫الجمعة ‪ 16‬كانون األول ‪Vendredi 16 Décembre 2016 | 2016‬‬

‫يخصص دورته الـ‪ 24‬للنساء الخالدات‬ ‫مهرجان البستان ّ‬ ‫ملكات ُحفرت أسماؤهن يف آيات من األوبرا العاملية‬

‫افتتـاحيـة النهــار‬ ‫مروان اسكندر‬

‫التحركات االستثمارية الوقائية والناجحة لقطر‬

‫يتغير شيء؟ هذا ما يخال‬ ‫فعال لم‬ ‫هل‬ ‫ّ‬ ‫ً‬ ‫لنا حين نطأ فندق البستان مع بداية كل‬ ‫عام لنتلقى جديد المهرجان خالل المؤتمر‬ ‫الصحفي المخصص إلعالن البرنامج‪.‬‬ ‫مي منسى‬

‫أج� ��واء ال�ع�ي��د م�ش� ّ�ع��ة ك�م��ا ف��ي كل‬ ‫س� �ن ��ة‪ ،‬وال� �م� �ك ��ان ال� ��رح� ��ب م� ��ا زال‬ ‫م�ن�س�ج�م��ًا م ��ع رح ��اب ��ة ص ��در س� ّ�ي��دة‬ ‫ال� ��دار م�ي��رن��ا ال�ب�س�ت��ان��ي‪ ،‬وإص��راره��ا‬ ‫على وع��ده��ا األول حين قالت منذ‬ ‫رب��ع ق��رن‪ ،‬وكنا آن��ذاك ننفض غبار‬ ‫الحرب عن عيوننا لتنقشع رؤيتنا‬ ‫ّ‬ ‫م��ا ح��ل ب�ن��ا‪" :‬س�ت�ك��ون الموسيقى‬ ‫مادة حياة في نفوس اللبنانيين"‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫وظلت ممسكة بوعدها‪ ،‬تزرع لكل‬ ‫موسم‪ ،‬أفكارًا جديدة في بستانها‪،‬‬ ‫إلى ان ّ‬ ‫قدمت برنامج السنة ‪2017‬‬ ‫وعنوانه "ملكات وامبراطورات من‬ ‫الشرق"‪.‬‬ ‫إعالميون من الوسائل المكتوبة‬ ‫وال �م �س �م��وع��ة إس �ت �م �ع��وا إل ��ى كلمة‬ ‫اإلفتتاح من رئيسة لجنة المهرجان‬ ‫ميرنا بستاني‪ ،‬ق� ّ�دم بعدها المدير‬ ‫الفني لمهرجان البستان جيانلوكا‬ ‫مارسيانو شرحًا ّ‬ ‫موسعًا عن محتوى‬ ‫البرنامج‪ ،‬ثم كانت كلمة لكل من‬ ‫أعضاء اللجنة‪.‬‬ ‫أم � ��ا ب ��رن ��ام ��ج ال� �م� �ه ��رج ��ان ف �ج��اء‬ ‫كاآلتي‪:‬‬ ‫اإلفتتاح في ‪ 15‬شباط ‪ :‬قصر‬ ‫ش ��رق ��ي م� ��ن زم � ��ن م �ل��ك ال �ق��دس‬

‫ه� �ي ��رودوس وزوج� �ت ��ه ه �ي��رودي��اد‬ ‫واب �ن �ت �ه ��ا س ��ال ��وم ��ي‪ .‬أورك� �س� �ت ��را‬ ‫م� � �ه � ��رج � ��ان ال � �ب � �س � �ت� ��ان ب� �ق� �ي ��ادة‬ ‫ح �ي��ان �ل��وك��ا م��ارس �ي��ان��و‪ ،‬س�ت��راف��ق‬ ‫أرب� �ع ��ة أص � ��وات س ��وب ��ران ��و وم �ي��زو‬ ‫وتينور وباريتون ‪.‬‬ ‫‪ 18‬ش�ب��اط‪ :‬ش �ه��رزاد ف��ي ثالثية‬ ‫موسيقية لريمسكي كورساكوف‬ ‫وراف� �ي ��ل وش ��وم ��ان ب � ��أداء ف�ي�ك�ت��ور‬ ‫جوليان‪ -‬الفيرير على الشيللو‪.‬‬ ‫‪ 20‬ش � �ب� ��اط ‪ :‬ت� �غ� �ن ��ي ال� �م� �ي ��زو‬ ‫س��وب��ران��ون آن��ا بونيتاتيبوسن آري��ا‬ ‫م �ه��داة إل ��ى ال�م�ل�ك��ة س�م�ي��رام�ي��س‪،‬‬ ‫وي ��راف� �ق� �ه ��ا ب �ي ��ان ��و ن �ل �س��ن ك ��ال ��زي‬ ‫وأوركسترا مهرجان البستان‪.‬‬ ‫وت �ع��ود ش �ه��رزاد ف��ي ‪ 21‬شباط‬ ‫إلى الجامعة األميركية في قراءة من‬ ‫ألف ليلة وليلة لمدير األوبرا هاوس‬ ‫الملكية في مسقط الدكتور ناصر‬ ‫الطاعي‪.‬‬ ‫‪ 26‬شباط‪ :‬أوب��را ميديا الساحرة‬ ‫القاتلة‪ ،‬مع أربعة مغنين ومغنيات‬ ‫وجوقة مسرح سربيا الوطني‪.‬‬ ‫‪ 6‬آذار‪ :‬ج ��ول� �ي ��ا دم � �ن� ��ا زوج � ��ة‬ ‫األمبراطور سبتيموس سيفيروس‪،‬‬ ‫م�س��رح�ي��ة ب��ال�ل�غ��ة ال �ع��رب �ي��ة‪ ،‬بطولة‬ ‫م � �ي� ��راي م �ع �ل ��وف وإخ � � � ��راج ش��ري��ف‬ ‫خزندار‪.‬‬

‫خالل اإلعالن عن برنامج المهرجان في فندق البستان‪.‬‬

‫‪ 10‬آذار‪ :‬س� �ت� �ع� �ط ��ي ري � �غ� ��وال‬ ‫م ��وه� �ل� �م ��ان ال � �س� ��وب� ��ران� ��و‪ ،‬ص��وت �ه��ا‬ ‫لكليوباترا على أن�غ��ام الفوليا ب��ارو‬ ‫كأوركستر وقيادة روبان مويللر‪.‬‬ ‫‪ 12‬آذار‪ :‬س� �ي� �ح� �ت� �ف ��ل ث�ل�اث ��ة‬ ‫عازفين بالملكة زنوبيا ملكة شبا‪.‬‬ ‫ت��ام��اس بالفافي على الترومبيت‪،‬‬ ‫أوركسترا جوفان دي إكسترامادورا‬ ‫وموسيقى غولدمارك‪.‬‬ ‫وف� � ��ي خ � �ت� ��ام ال� �ج ��ان ��ب ال� �خ ��اص‬ ‫ب�م�ل�ك��ات وأوم� �ب ��راط ��ورات ال �ش��رق‪،‬‬

‫زافين احتفل بإصداره الجديد‬

‫"‪"lebanon on screen‬‬

‫وق ��ع االع�ل�ام ��ي زاف �ي��ن ق�ي��وم�ج�ي��ان‬ ‫ك �ت��اب��ه ال� �ج ��دي ��د ال � �ص� ��ادر ب��ال�ل�غ��ة‬ ‫االنكليزية "ل�ب�ن��ان على الشاشة‪-‬‬ ‫‪ "lebanon on screen‬ف��ي‬ ‫اح� �ت� �ف ��ال اق� �ي ��م ف� ��ي االك��ادي �م �ي��ة‬ ‫اللبنانية للفنون الجميلة ‪ -‬ألبا‪،‬‬ ‫ح �ض ��ر االح� �ت� �ف ��ال م �م �ث��ل رئ �ي��س‬ ‫ال �ج �م �ه��وري��ة رف �ي��ق ش�ل��اال‪ ،‬ممثل‬ ‫رئيس الوزراء نافذ القواص‪ ،‬ممثل‬ ‫رئ �ي��س ال�ح�ك��وم��ة ال�م�ك�ل��ف ج��ورح‬ ‫بكاسيني‪ ،‬ممثل وزير االعالم اندره‬ ‫ق �ص��اص‪ ،‬ممثل وزي ��ر االت �ص��االت‬ ‫يوسف الحويك ‪ ،‬النائب هاغوب‬ ‫بقرادونيان‪ ،‬نائب رئيس مجلس‬ ‫النواب السابق ايلي الفرزلي‪ ،‬ممثل‬ ‫قائد الجيش العميد ب�لال الشوا‪،‬‬ ‫رئ�ي��س ادارة ال �ت �ع��اون ف��ي ال�ش��رق‬ ‫االوس� ��ط ف��ي ال �س �ف��ارة االم�ي��رك�ي��ة‬ ‫ف��ي ب �ي��روت ج� ��ورج ال ��درت ��ج وع��دد‬ ‫ك�ب�ي��ر م��ن ال�ف�ن��ان�ي��ن واالع�لام�ي �ي��ن‬ ‫والمهتمين‪.‬‬ ‫ت � �ح� ��دث ال� � ��درت� � ��ج ع � ��ن "س �ب ��ب‬

‫اهتمام السفارة الكبير بالكتاب"‪،‬‬ ‫مشددا على "انها اهتمت بفكرته‬ ‫التي تركز على اعادة احياء ارشيف‬ ‫ك��ل ال �ت �ل �ف��زي��ون��ات ال�ل�ب�ن��ان�ي��ة بين‬ ‫ع��ام��ي‪ ،1959-1994‬وتتحدث عن‬ ‫ف �ك��رة ال� �ت ��وك ‪ -‬ش ��و ال �ت��ي اخ ��ذت‬ ‫م� ��ن ال �ت �ل �ف��زي��ون��ات االم� �ي ��رك� �ي ��ة"‪.‬‬ ‫وت�م�ن��ى ض� ��رورة ان ي�ط�ل��ع الجميع‬ ‫ع �ل��ى ال �ك �ت��اب‪ ،‬وك �ش��ف ان ��ه االول‬ ‫م� ��ن ن ��وع ��ه ل �ج �ه��ة ت� �ن ��اول ��ه والدة‬ ‫التلفزيون‪ ،‬ت�ط��وره وت��أث��ره الطرق‬ ‫المتبعة في التلفزيونات االوروبية‬ ‫واالميركية"‪.‬‬ ‫وش� �ك ��ر ق �ي��وم �ج �ي��ان "ال �ح �ض��ور‬ ‫وال �م �ه �ت �م �ي��ن ب ��ال �ك �ت ��اب"‪ ،‬م��ؤك��دا‬ ‫"أهمية حفظ ذاكرة التراث الشعبي‬ ‫اللبناني التي جسدها التلفزيون‪،‬‬ ‫والتي وح��دت كل اللبنانيين منذ‬ ‫ب��داي��ة ع�ه��د ال�ت�ل�ف��زي��ون ف��ي ال�ع��ام‬ ‫‪."1959‬‬ ‫واش � ��ار ال ��ى "أن ال �ك �ت��اب ك��ون��ه‬ ‫ص � ��ادرًا ب��االن�ك�ل�ي��زي��ة ف��ان��ه ي�ت��وج��ه‬

‫ال� ��ى ال �ج �م �ه��ور ال �ع��ال �م��ي الط�ل�اع��ه‬ ‫ع�ل��ى ت�ج��رب��ة ال�ت�ل�ف��زي��ون اللبناني‪،‬‬ ‫والع� � �ت� � �م � ��اده ك� �م ��رج ��ع وارش � �ي� ��ف‬ ‫لطالب االع�ل�ام ولالجيال المهتمة‬ ‫ب��ال �ت �ل �ف��زي��ون ف ��ي ل �ب �ن��ان وال �ع��ال��م‪،‬‬ ‫خ �ص��وص��ا وان ال�م�ك�ت�ب��ة ال�ع��ال�م�ي��ة‬ ‫ال �غ �ن �ي��ة ب��ال �ك �ت��ب ال� �ت ��ي ت �ت �ن��اول‬ ‫التجارب التلفزيونية لمعظم الدول‬ ‫باللغة االنكليزية‪ ،‬تفتقد لتجربة‬ ‫التلفريون اللبناني‪ ،‬وهو ما يجعل‬ ‫الكتاب مرجعا عالميا"‪.‬‬ ‫وختم‪" :‬ان الكتاب صدر عن دار‬ ‫‪ Hachette Antoine‬بالتعاون‬ ‫م ��ع ج��ام �ع��ة ‪ ،Alba‬ال �ت��ي اه�ت�م��ت‬ ‫ب��ه ك��ون�ه��ا اط�ل�ق��ت ال �ع��ام ال�م��اض��ي‬ ‫ف��رع��ا مستقال للتلفزيون وتسعى‬ ‫ال��ى تحويله مركز ابحاث له عالقة‬ ‫ب��دراس��ة ال�ت�ل�ف��زي��ون ال�ل�ب�ن��ان��ي‪ ،‬ام��ا‬ ‫ال �س �ف��ارة االم �ي��رك �ي��ة ف�ق��د اهتمت‬ ‫بتمويل الترجمة ليصدر الكتاب‬ ‫بأفضل الحلل وليكون في متناول‬ ‫المهتمين االجانب"‪.‬‬

‫تكريم املخرج اسد فوالدكار يف ‪LAU‬‬ ‫ك� ّ�رم��ت جمعية متخرجي الجامعة‬ ‫ال �ل �ب �ن��ان �ي��ة االم� �ي ��رك� �ي ��ة (‪)LAU‬‬ ‫ب ��ال� �ت� �ن� �س� �ي ��ق م� � ��ع ق � �س� ��م "ف � �ن� ��ون‬ ‫ال � � �ت� � ��واص� � ��ل" وم � �ك � �ت� ��ب ع �ل�اق� ��ات‬ ‫المتخرجين المخرج اسد فوالدكار‪،‬‬ ‫وعرضت فيلمه السينمائي األخير‬ ‫"ب��ال �ح�ل�ال"‪ ،‬ف��ي ح �ض��ور ج�م��ع من‬ ‫ال �م �ه �ت �م �ي��ن ف� ��ي "أودي� � �ت � ��وري � ��وم‬ ‫اوروين هول" في حرم بيروت‪.‬‬

‫‪7‬‬

‫ورح � �ب ��ت ال� �م ��دي ��رة ال �م �س��اع��دة‬ ‫لمكتب ال�م�ت�خ��رج�ي��ن غ ��ادة ماجد‬ ‫بفوالدكار‪ ،‬ثم كان عرض للفيلم‪،‬‬ ‫تال ذلك كلمة مدير قسم الفنون‬ ‫ج��اد ملكي‪ ،‬فحيا ف��والدك��ار ال��ذي‬ ‫ينقل تجربته وخبرته ال��ى طالب‬ ‫القسم‪.‬‬ ‫ث � ��م ت � �ح� ��دث ن� ��ائ� ��ب ال ��رئ� �ي ��س‬ ‫ال �م �س��اع��د ل �ع�ل�اق��ات ال�م�ت�خ��رج�ي��ن‬

‫ع �ب��دال �ل��ه ال� �خ ��ال واع �ت �ب��ر "ت �ك��ري��م‬ ‫ف � � � ��والدك � � � ��ار ت � �ك� ��ري � �م� ��ا ل �ل��اب � ��داع‬ ‫اللبناني"‪.‬‬ ‫وق� � ��دم ال � �خ� ��ال ون ��ائ� �ب ��ة رئ �ي��س‬ ‫الجامعة مارال رايس ايفانز وملكي‬ ‫درع ال �م �ت �خ��رج �ي��ن ل �ل��إب � ��داع ال ��ى‬ ‫ف� ��والدك� ��ار ال � ��ذي اب � ��دى "اع� �ت ��زازه‬ ‫ك��ون��ه ج��زءًا م��ن اس��رة ‪ LAU‬حيث‬ ‫يمارس مهنة التعليم والتدريب"‪.‬‬

‫س�ت�ل�ت�ق��ي ف ��ي ‪ 19‬آذار‪ ،‬سيلفيا‬ ‫ّ‬ ‫داال السوبرانو وبوال غاردينا بينيتا‬ ‫والتينور لورنزو ديكارو في "موت‬ ‫كليوباترا" لبرليوز‪ ،‬نابوكو لفردي‬ ‫وعائدة لفردي‪.‬‬ ‫إل��ى باقة م��ن العازفين‪ :‬الرباعي��� ‫ال �س��اك �س��وف��ون��ي ف ��ي ‪ 17‬ش �ب��اط‪.‬‬ ‫ف��رق��ة ج �ك��ارن��دا اإلي�ق��اع�ي��ة ف��ي ‪19‬‬ ‫ش�ب��اط‪ .‬وف��ي ‪ 22‬ش�ب��اط‪ :‬ستابات‬ ‫م��ات��ر ل��روس �ي �ن��ي‪ .‬وف ��ي أول آذار‪:‬‬ ‫ري� �ن ��و ك��اب �ي �س��ون وك �م ��ان ��ه ي �ع��زف‬

‫(ميشال صايغ)‬

‫ب� �م� �ش ��ارك ��ة أورك � �س � �ت� ��را م �ه��رج��ان‬ ‫ال �ب �س �ت��ان‪ ،‬راخ �م��ان �ي �ن��وف وإل� �غ ��ار‪.‬‬ ‫وي� �ع ��ود ك��اب �ي �س��ون ف� ��ي‪ 2‬آذار مع‬ ‫كاتيا بونياتيشفيلي على البيانو‬ ‫ف��ي قائمة تضم دف��ورج��اك‪ ،‬غريغ‬ ‫وف � ��ران � ��ك‪ .‬وف � ��ي ‪ 4‬آذار‪ :‬غ �ل��وري��ا‬ ‫كامبانير على البيانو مع أوركسترا‬ ‫مهرجان البستان ّ‬ ‫تحية لبيتهوفن‪،‬‬ ‫وت �ع��ود ف��ي ‪ 5‬آذار ل�ت�م��زج ال�ع��زف‬ ‫الكالسيكي بالنغم األلكتروني‪.‬‬ ‫‪ 7‬آذار‪ :‬م ��ن أم �ي��رك��ا ال�لات�ي�ن�ي��ة‬

‫إل��ى ب��اري��س‪ ،‬ليونيل كوتلت على‬ ‫الشيللو وج ��ورج ف�ي�لادوم��س على‬ ‫البيانو‪ .‬وف��ي ‪ 11‬آذار س�ه��رة ف��ادو‬ ‫م��ع ك��ات�ي��ا غ�ي��ري��رو ول��وي��س غبريرو‬ ‫وبيدرو على الغيتار‪.‬‬ ‫ف��ي ‪ 14‬آذار الكونشرتو الثالث‬ ‫لسان سانس مع فاني كالماجيران‬ ‫على الكمان‪ .‬والختام في ‪ 16‬آذار‬ ‫مع الثنائي الوتري كزينيا غاماريس‬ ‫وكزينيا شوليفا في موزار وشوبير‬ ‫وبروخ‪.‬‬

‫إطالق "مبادرة ريادة األعمال اإلبداعية"‬ ‫يف مباراة لطالب جامعة ‪AUST‬‬

‫‪ 1‬قبل السعودية‪ ،‬والمالحظ ان أمير قطر الشاب له من العمر ما يقارب عمر‬ ‫ولي ولي العهد السعودي‪ ،‬وقد اختار التقرب من السعودية بدل التعامل معها‬ ‫من بعد ودونما رؤية‪.‬‬ ‫بعد ك��ل ه��ذا نشهد توجهات استثمارية طويلة ال�م��دى لقطر عبر هيئة‬ ‫االستثمار القطرية ّ‬ ‫تعزز وضعها في أسواق الطاقة كما في االس��واق المالية‪،‬‬ ‫وشهد االسبوع المنصرم تحقيق استثمارين في مجال الطاقة وتملك اسهم‬ ‫المصارف‪ ،‬يمكن اعتبارهما من االستثمارات المهمة والمعبرة عن توجه قطر‬ ‫الى تعزيز دورها الدولي والعربي‪.‬‬ ‫تمثل االس�ت�ث�م��ار االول ف��ي تملك هيئة االس�ت�ث�م��ار ال�ق�ط��ري��ة م��ع شركة‬ ‫‪ Glencore‬السويسرية نسبة ‪ 19.5‬في المئة من اسهم شركة ‪ Rosneft‬أي‬ ‫كبرى الشركات النفطية في روسيا والتي تنتج وتسوق ً‬ ‫يوميا ما يعادل ‪5,5‬‬ ‫ماليين برميل من النفط‪ .‬وبلغت قيمة هذه التملك ‪ 11‬مليار دوالر توافر أكثرها‬ ‫من هيئة االستثمار القطرية التي تملك ً‬ ‫أصال غالبية اسهم الشركة السويسرية‬ ‫المختصة بتسويق المعادن‪ ،‬كالذهب والبالتين التكاليف والنفط‪ ،‬وكانت‬ ‫قد واجهت خسائر كبيرة العام المنصرم‪ ،‬لكن ادارت�ه��ا اختصرت التكاليف‬ ‫وتمكنت من تخصيص مليار دوالر من نتائج اعمال هذه السنة لتوزيعه على‬ ‫المساهمين‪.‬‬ ‫تشير التوقعات الى ان الشركة السويسرية ستسوق ‪ 220‬الف برميل ً‬ ‫يوميا‬ ‫من نفط الشركة الروسية وتاليًا ستحقق ربحًا من هذا النشاط يوازي ‪ 80‬مليون‬ ‫ً‬ ‫سنويا وقد يزيد اذا استمر ارتفاع أسعار النفط‪ .‬وهذا الربح يزيد على‬ ‫دوالر‬ ‫نتائج الشركة التي اصبحت جيدة بعد خسارات سابقة‪.‬‬ ‫االستثمار في شركة ‪ Rosneft‬فاجأ السلطات المالية العالمية نظرًا الى‬ ‫المقاطعة التي فرضت على روسيا بعد ضمها شبه جزيرة القرم عام ‪،2014‬‬ ‫وقيمة هذا االستثمار تخفض عجز الموازنة الروسية بنسبة ‪ 20‬في المئة وفي‬ ‫الوقت ذاته يسهم تحسن أسعار النفط في خفض عجز الموازنة بنسبة أكبر‬ ‫االمر الذي يعزز موقع الرئيس بوتين‪ .‬ويذكر ان غالبية أسهم شركة ‪Rosneft‬‬ ‫تملكها الدولة الروسية وهي الشركة الحائزة حقوق التنقيب عن النفط والغاز‬ ‫في جزء مهم من المياه االقليمية السورية‪ ،‬وقد وقعت اتفاقاتها في هذا الشأن‬ ‫قبيل عيد الميالد عام ‪ ،2015‬ولهذه الشركة أفضلية في تولي مسؤوليات‬ ‫التنقيب في مناطق قد يطرحها الحكم السوري لمناقصات في وقت قريب‪.‬‬ ‫واهتمام قطر بالمشاركة في شركة نفط روسية له ما يبرره‪ .‬فروسيا هي ثاني‬ ‫أكبر بلد منتج للغاز في العالم وقطر تحتل المركز الثالث حتى تاريخه‪ ،‬وقد‬ ‫تعاون البلدان على انجاز اتفاق تتم بموجبه تسليمات من قطر لحساب الروس‬ ‫في أسواق قريبة من قطر‪ ،‬واالمر ذاته يقوم به الروس لحساب قطر في أوروبا‪.‬‬ ‫لقد بات معلومًا انه كان لقطر دور أساسي في تقريب وجهات النظر بين‬ ‫روسيا والسعودية في اجتماعات عقدت في قطر للتمهيد ل�ق��رارات خفض‬ ‫انتاج دول "أوبيك" لتعزيز االسعار‪ ،‬ومصلحة قطر مع روسيا تعززت من منظار‬ ‫المنافسة المنتظرة م��ن ان�ت��اج ال�غ��از م��ن قسم حقل الشمال ال��ذي ه��و ضمن‬ ‫المياه التابعة اليران وقد تعاقدت شركة النفط الفرنسية كما ذكرنا االسبوع‬ ‫المنصرم على التعجيل في تطوير واستثمار ثروة الغاز الكامنة في هذا الحقل‬ ‫المتكامل مع حقل الشمال المستقل منذ سنوات من قبل قطر‪ .‬وقد يكون االثر‬ ‫التنافسي محدودًا في السنوات االولى لالنتاج الن حاجات ايران لتغذية انتاج‬ ‫الكهرباء واالنتاج الصناعي من الغاز كبيرة‪.‬‬ ‫القطريون لهم استثمارات نفطية مع شركة صينية لها حقول في مياه‬ ‫خليج المكسيك وفي كندا كما لها استثمارات مع شركة النفط الماليزية‪ ،‬وهذا‬ ‫التنوع يسهم في تمكين قطر من مواجهة التنافس المنتظر من ص��ادرات‬ ‫أوستراليا والواليات المتحدة من الغاز المسيل الى أسواق جنوب شرق آسيا‬ ‫ً‬ ‫بدء ا من سنة ‪.2018‬‬ ‫على صعيد االستثمار في قطاع المصارف‪ ،‬قررت هيئة االستثمار القطرية‬ ‫بالتعاون م��ع رئيس مجلس ادارة البنك العربي المهندس صبيح المصري‬ ‫وصندوق الضمان االردني تملك نسبة ‪ 4‬أو ‪ 5‬في المئة من أسهم البنك العربي‪.‬‬ ‫وصبيح المصري كان تعاقد على شراء حصص السيدة نازك الحريري والرئيس‬ ‫سعد الحريري في البنك العربي‪ .‬ومعلوم ان تملك حصص آل الحريري كان‬ ‫على مستوى ‪ 1,1‬مليار دوالر‪ .‬والبنك العربي يحقق ً‬ ‫ارباحا جيدة وخصوصًا بعد‬ ‫تجاوزه مرحلة فرض العقوبات االميركية التي احتاج الى تمويل ‪ 750‬مليون‬ ‫دوالر استطاع تأمينها من ارباح ثالث سنوات مع ترصد مبالغ ملحوظة عززت‬ ‫رأس مال البنك العربي وقدراته‪ .‬ومشاركة هيئة االستثمار القطرية وصندوق‬ ‫الضمان االجتماعي االردني في تملك ‪ 50‬في المئة من اسهم عائلة الحريري‬ ‫ً‬ ‫مستقبال‪.‬‬ ‫طاقات البنك العربي‬ ‫التي تعاقد على شرائها رئيس المصرف ًتعزز ً‬ ‫معنويا ً‬ ‫ً‬ ‫وماديا‪ ،‬وبنك قطر‬ ‫نجاحا ملحوظا‬ ‫لقد حققت قطر في االستثمارين‬ ‫الوطني أصبح أكبر بنك في العالم العربي وتقرب أصوله من ‪ 200‬مليار دوالر‬ ‫ويعتبر ً‬ ‫حاليا اكبر بنك عربي‪ ،‬وخطوات قطر الجديدة تعبر عن سياسة مختلفة‬ ‫عن النهج الذي كان سائدًا في الماضي‪.‬‬

‫التقرير السنوي حول قطاع التأمين‪:‬‬ ‫نمو القطاع بـ ‪ %٣.٤‬سنة ‪٢٠١٥‬‬ ‫الطالب الفائزون مع رئيسة الجامعة ونائبها‪.‬‬

‫أطلقت الجامعة األميركية للعلوم‬ ‫وال�ت�ك�ن��ول��وج�ي��ا (‪" )AUST‬م �ب��ادرة‬ ‫ري � � ��ادة األع � �م� ��ال اإلب� ��داع � �ي� ��ة" ف��ي‬ ‫ن �س �خ �ت �ه��ا األول � � ��ى ل� �ه ��ذه ال �س �ن��ة‪.‬‬ ‫وهدف المشروع الى تحفيز الخلق‬ ‫واإلب��داع عند الطالب وتشجيعهم‬ ‫ع �ل��ى إظ� �ه ��ار ق ��درات� �ه ��م‪ ،‬وت �ن �م �ي� ِ�ة‬ ‫مهاراتهم من خالل مشروع خاص‪.‬‬ ‫وب�ع��د م�س� ٍ�ار تحضيري استغرق‬ ‫أش�ه�رًا‪ ،‬عبر ورش عمل أكاديمية‬ ‫م��ع أخ�ت�ص��اص�ي�ي��ن وخ �ب��راء ل�ت��زوي��د‬ ‫ال� � �ط �ل��اب ب� ��ال � �م � �ه� ��ارات ال �ل��ازم � ��ة‪،‬‬ ‫وب ��إش ��راف أس ��ات ��ذة م ��ن ال�ج��ام�ع��ة‪،‬‬ ‫ونائب رئيستها رياض صقر‪ ،‬وفي‬ ‫رع��اي��ة بنك ب�ي��روت‪ ،‬انطلقت هذه‬ ‫ال�م�ب��ادرة‪ ،‬بهدف إنشاء مؤسسات‬

‫خاصة للطالب‪.‬‬ ‫وب� � � �ع � � ��د اس� � �ت� � �ك� � �م � ��ال ال � �ع � �م ��ل‬ ‫والتحضيرات‪ ،‬أقيمت مباراة وتالها‬ ‫ح�ف��ل ع �ش��اء ف��ي م�ط�ع��م ‪Eau de‬‬ ‫‪ vie‬ف��ي ف �ن��دق ف�ي�ن�ي�س�ي��ا‪ ،‬ش��ارك‬ ‫فيها ستة ف��رق م��ن ط�لاب ‪AUST‬‬ ‫م��ن ك��ل االختصاصات والكليات‪،‬‬ ‫ع��رض خ�لال�ه��ا ك��ل ف��ري��ق مشروعه‬ ‫الخاص في عالم األعمال أمام لجنة‬ ‫تحكيم متخصصة ض� ّ�م��ت‪ :‬ج��ورج‬ ‫عواد‪ ،‬جوان ّ‬ ‫صراف شهاب‪ ،‬دكتور‬ ‫نيكوال روحانا‪ ،‬هدى يونان‪ ،‬نبيل‬ ‫بجاني وميشال ّ‬ ‫شماس‪.‬‬ ‫أم � ��ا ال � �ف� ��رق ال� �س ��ت ال �م �ش��ارك��ة‬ ‫ف �ك��ان��ت ت �ح��ت إش � � ��راف وم �ت��اب �ع��ة‬ ‫عمداء وأساتذة ورؤساء أقسام من‬

‫الجامعة‪ .‬وبعد تقييم لجنة التحكيم‬ ‫ح�ص��د ف��ري��ق ‪Transcendents‬‬ ‫بإشراف عميد كلية العلوم الصحية‬ ‫دك�ت��ور زهير عطية المركز الثاني‬ ‫وحاز على ميداليات فضية‪.‬‬ ‫أما المركز األول فاحتله مشروع‬ ‫‪ Oracles‬بإشراف عميد كلية إدارة‬ ‫األعمال الدكتور نظريت نيكوليان‬ ‫وه � ��و م ��ؤل ��ف م� ��ن ال � �ط �ل��اب‪ :‬ع �م��اد‬ ‫غاريوس‪ ،‬جاد األشقر‪ ،‬جاد سعد‪،‬‬ ‫ليوناردو نهرا‪ ،‬ميشال هبر‪ ،‬سيروج‬ ‫سيروب‪ ،‬وفرح ضو‪ .‬وحصل الفريق‬ ‫الفائز على جائزة تقديرية خاصة‬ ‫م��ن رئ��اس��ة ال �ج��ام �ع��ة‪ ،‬وم�ي��دال�ي��ات‬ ‫ذهبية‪ ،‬باإلضافة إلى مبلغ خمسة‬ ‫آالف دوالر‪.‬‬

‫لبنانيان من بين الفائزين بجوائز اإلبداع العربي‬ ‫ف��از لبنانيان وم�ص��ري��ان وأردن�ي��ان‬ ‫وعراقي بجوائز اإلبداع العربي التي‬ ‫ت �ق��دم �ه��ا س �ن��وي��ًا م��ؤس �س��ة ال�ف�ك��ر‬ ‫العربي‪ ،‬وقيمتها ‪ 25‬ألف دوالر في‬ ‫كل فرع من فروعها السبعة‪.‬‬ ‫وأع�ل�ن��ت أس �م��اء ال�ف��ائ��زي��ن خ�لال‬ ‫حفل أقيم في أبو ظبي‪ ،‬في اليوم‬ ‫الثاني م��ن مؤتمر (فكر ‪ )15‬ال��ذي‬ ‫اختتم أول من أمس‪.‬‬

‫وف� ��از ال �م �ص��ري وج� ��دي ال�ك��وم��ي‬ ‫ب�ج��ائ��زة (اإلب� ��داع األدب ��ي) ع��ن رواي��ة‬ ‫"إي � �ق ��اع"‪ ،‬ف�ي�م��ا ف ��از ال�ل�ب�ن��ان��ي عبد‬ ‫المسيح أب��و ج��ودة بجائزة (اإلب��داع‬ ‫ال�ف�ن��ي) ع��ن كتابه "ه��ذا ال�م�س��اء‪...‬‬ ‫السينما في لبنان"‪ .‬كما فاز المصري‬ ‫أح� �م ��د ع �ص �م��ت ب� �ج ��ائ ��زة (اإلب � � ��داع‬ ‫اإلع�ل��ام� ��ي) ع ��ن ت��أس �ي �س��ه م�ن�ت��دى‬ ‫اإلسكندرية لإلعالم‪ ،‬وجاءت جائزة‬

‫(اإلب ��داع الم��تمعي) مناصفة بين‬ ‫األردن ��ي عبد الرحمن علي ال��زغ��ول‪،‬‬ ‫واللبنانية سالين السمراني‪.‬‬ ‫وف� � � ��از األردن � � � � ��ي رائ� � � ��د ي��وس��ف‬ ‫مصلح بجائزة (اإلبداع العلمي) عن‬ ‫تقنية التعديل المكاني التخيلي‪،‬‬ ‫وال � �ع� ��راق� ��ي م �ح �م��د ي ��وس ��ف ف �ت��اح‬ ‫بجائزة (اإلبداع التقني) عن تقنية‬ ‫تحسين أداء الركائز األنبوبية‪.‬‬

‫رأى وزي� ��ر االق �ت �ص��اد وال �ت �ج��ارة في‬ ‫ح�ك��وم��ة ت�ص��ري��ف االع �م��ال ال��دك�ت��ور‬ ‫آالن ح �ك �ي��م ف ��ي م �ع ��رض ت�ق��دي�م��ه‬ ‫ل� �ل� �ت� �ق ��ري ��ر اإلح� � �ص � ��ائ � ��ي ال� �س� �ن ��وي‬ ‫ع ��ن ق �ط ��اع ال �ت��أم �ي��ن ل �س �ن��ة ‪٢٠١٥‬‬ ‫ال ��ذي ن�ش��رت��ه لجنة م��راق�ب��ة هيئات‬ ‫ال�ض�م��ان ع�ل��ى م��وق�ع�ه��ا اإلل�ك�ت��رون��ي‬ ‫(‪ ،)www.isc.gov.lb‬أن "قطاع‬ ‫ال �ت��أم �ي��ن رك ��ن أس ��اس ��ي ف ��ي ق�ط��اع‬ ‫الخدمات المالية كما هي الحال في‬ ‫االقتصادات المتقدمة‪ ،‬حيث يؤدي‬ ‫ه��ذا ال�ق�ط��اع دورًا رائ� �دًا ف��ي توفير‬ ‫ح �م��اي��ة ال ��دخ ��ل وإدارة ال �م��دخ��رات‬ ‫الطويلة األم��د"‪ .‬ودع��ا إل��ى التجديد‬ ‫ال� �ن ��وع ��ي ف ��ي ن� �ش ��اط ال �ت��أم �ي��ن م��ن‬ ‫خالل اعتماد تكنولوجيا المعلومات‬ ‫المتقدمة والتي بدأت تعطي ثمارها‬ ‫ف ��ي ع ��دد م ��ن ال �ص �ن��اع��ات األخ � ��رى‪،‬‬ ‫م� �ش ��ددًا ع �ل��ى أن اإلم� �ك ��ان ��ات ال�ت��ي‬ ‫يملكها ال�ق�ط��اع ف��ي ال��وق��ت ال��راه��ن‬ ‫ال ب ��د م ��ن أن ت�س�م��ح ل ��ه أن يحقق‬ ‫إنجازات ونجاحات كبيرة شرط إعداد‬ ‫االستراتيجيات المناسبة للسنوات‬ ‫ال �م �ق �ب �ل��ة‪ .‬وأث � �ن ��ى ع �ل��ى ال �م �ج �ه��ود‬ ‫ال��ذي قامت به لجنة مراقبة هيئات‬ ‫ال�ض�م��ان خ�لال المرحلة المنصرمة‪،‬‬ ‫واآلث� � ��ار اإلي �ج��اب �ي��ة ال �ت��ي ان�ع�ك�س��ت‬ ‫على القطاع من خالل مقاربة العمل‬ ‫الرقابي من منظار استشراف مصادر‬ ‫ال�م�خ��اط��ر ع�ل��ى ال�ش��رك��ات وال�ق�ط��اع‪،‬‬ ‫وال�ع�م��ل ع�ل��ى تحقيق ت ��وازن دقيق‬ ‫ما بين االعتبارات واالهتمامات التي‬ ‫تنظر إليها ال�ج�ه��ات المعنية بهذا‬ ‫ال�ق�ط��اع‪ .‬ك�م��ا اوض ��ح أب ��رز توجهات‬

‫اللجنة للمرحلة المقبلة وهي تطبيق‬ ‫توصيات تقرير البنك الدولي وعلى‬ ‫رأس � �ه ��ا ت �ح �س �ي��ن ال � �م�ل��اءة ال �م��ال �ي��ة‬ ‫وس �ي��اس��ات ال�ت�س�ع�ي��ر واالك �ت �ت��اب‪،‬‬ ‫ك��ذل��ك تحفيز ال��دم��ج ب�ي��ن ش��رك��ات‬ ‫القطاع والعمل على تطوير الرقابة‬ ‫على وسطاء التأمين وحماية العميل‬ ‫من الممارسات غير القانونية‪.‬‬ ‫وأش� ��ار ح�ك�ي��م إل ��ى ت��وق�ي��ع ات�ف��اق‬ ‫تعاون وتبادل فني مع هيئة الرقابة‬ ‫ع�ل��ى ال �م �ص��ارف وش��رك ��ات ال�ت��أم�ي��ن‬ ‫ف��ي فرنسا‪ ،‬وإط�ل�اق العمل بمشروع‬ ‫م �ك �ن �ن��ة ال �ع �م��ل ال ��رق ��اب ��ي م ��ن خ�ل�ال‬ ‫إنشاء موقع إلكتروني جديد يحتوي‬ ‫بوابة إلكترونية لالستعمال الخاص‬ ‫ل� �ش ��رك ��ات ال �ت ��أم �ي ��ن‪ .‬م ��ن ج�ه�ت�ه��ا‪،‬‬ ‫أوضحت رئيسة لجنة مراقبة هيئات‬ ‫ال� �ض� �م ��ان ب ��اإلن ��اب ��ة ن ��ادي ��ن ال �ح �ب��ال‬ ‫ع�س�ل��ي إل ��ى أن ق �ط��اع ال �ت��أم �ي��ن قد‬ ‫ح�ق��ق ن�م�وًا وص��ل إل��ى ‪ %٣.٤‬سنة‬ ‫‪ ٢٠١٥‬وذلك على مستوى األقساط‪،‬‬ ‫وب �ل �غ��ت ن�س�ب��ة األرب� � ��اح ‪ ،%١١.١‬اذ‬ ‫يبقى قطاع التأمين على الحياة هو‬ ‫الدافع الرئيسي للنمو والربحية على‬ ‫حد سواء‪ .‬ورأت أن حصول عمليات‬ ‫ان ��دم ��اج م ��ا ب �ي��ن ش ��رك ��ات ال�ت��أم�ي��ن‬ ‫س� �ي� �س ��اه ��م ف � ��ي ت �ح �س �ي��ن أوض� � ��اع‬ ‫القطاع والمعنيين به من مساهمين‬ ‫وحملة وثائق‪ ،‬كما أنه سيساهم في‬ ‫استقطاب اس�ت�ث�م��ارات أجنبية من‬ ‫خالل شركات تأمين عالمية جديدة‪.‬‬ ‫وق��د ب��دأت اللجنة ف��ي ه��ذا السياق‬ ‫تصميم مشروع تسهيالت مصرفية‬ ‫تهدف إلى تحفيز عمليات االندماج‪.‬‬


‫‪8‬‬

‫العرب والعالم‬

‫‪ 84‬ســـنـة‬

‫الجمعة ‪ 16‬كانون األول ‪Vendredi 16 Décembre 2016 | 2016‬‬

‫فكرة‬

‫رندة حيدر‬

‫ماذا بعد سقوط حلب؟‬

‫ً‬ ‫دليال ساطعًا على‬ ‫يرى خبراء إسرائيليون في سقوط حلب‬ ‫فشل مثلث االطراف‪ :‬فشل سياسة إدارة أوباما في التعامل‬ ‫مع الحرب السورية؛ وفشل الدول السنية الكبرى وعلى‬ ‫رأسها تركيا والسعودية في وقف الهجمة الشرسة لالئتالف‬ ‫الروسي ‪ -‬اإليراني ‪ -‬الشيعي الداعم لألسد على مسلحي‬ ‫المعارضة السنية والمدنيين على حد سواء في حلب؛ واألهم‬ ‫من هذا كله الفشل الذريع للمعارضة المسلحة السورية التي‬ ‫منيت في حلب بهزيمة عسكرية ساحقة نتيجة تخلي الدول‬ ‫الداعمة لها عنها وتشرذمها وفشلها في تشكيل قيادة‬ ‫عسكرية موحدة‪.‬‬ ‫لكن ما يعني إسرائيل أكثر من أي شيء آخر على هذا‬ ‫الصعيد هو كيف سيوظف بشار األسد وحلفاؤه اإليرانيون‬ ‫و"حزب الله" هذا االنتصار العسكري على رغم أن خضوع‬ ‫حلب ال يعني نهاية الحرب األهلية السورية أو اقتراب الحل‬ ‫السياسي‪ .‬اذ تنحو التقديرات اإلسرائيلية الى توقع استمرار‬ ‫ً‬ ‫طويال‪ ،‬وبينما يتوقع بعض المحللين‬ ‫الحرب األهلية زمنًا‬ ‫العسكريين اإلسرائيليين ان تكون إدلب هي ساحة‬ ‫المواجهة المقبلة بعد انسحاب مقاتلي حلب إليها‪ ،‬يتوقع‬ ‫البعض اآلخر ان تكون المعارضة المسلحة في سوريا في‬ ‫صدد درس احتماالت تحركها من جديد وال يستبعد هؤالء‬ ‫أن تتبنى النموذج األفغاني‪.‬‬ ‫والسؤال الذي يطرحه اإلسرائيليون على أنفسهم‪ :‬هل‬ ‫يحاول نظام بشار األسد والتحالف المؤيد له في المرحلة‬ ‫المقبلة استعادة السيطرة على المناطق الواقعة جنوب‬ ‫سوريا والتي ال تزال في قبضة تنظيمات المعارضة؟ وفي‬ ‫حال حصول ذلك‪ ،‬كيف يمكن أن ينعكس هذا على الحدود‬ ‫السورية – اإلسرائيلية وعلى هضبة الجوالن اذا انزلقت‬ ‫المعارك الى داخل أراضي إسرائيل؟‬ ‫لقد كانت التطورات األخيرة في حلب سببًا لمطالبة‬ ‫أكثر من معلق سياسي في إسرائيل بمراجعة سياسة‬ ‫عدم التدخل في النزاع السوري‪ .‬ففي رأي هؤالء ان تبدل‬ ‫موازين القوى لمصلحة األسد والتحالف الروسي – اإليراني‬ ‫– الشيعي يحتم على إسرائيل وضع خطوط حمراء واضحة‬ ‫وفرضها بالقوة‪ .‬وفي طليعة هذه الخطوط رفض أي وجود‬ ‫عسكري إيراني أو لـ"حزب الله" في منطقة هضبة الجوالن‬ ‫المحاذية إلسرائيل‪ .‬وفي هذا المجال‪ ،‬على إسرائيل االعتماد‬ ‫على نفسها بحيث تعمل على منع هذا الوجود بالقوة‪ ،‬وفي‬ ‫الوقت عينه عليها أن تبقي قنوات االتصال مفتوحة مع‬ ‫القوى المحلية في الجوالن السوري وتتابع سياسة تقديم‬ ‫المساعدات االنسانية للسكان المدنيين‪.‬‬ ‫انتصار األسد في حلب هو انتصار للمحور الشيعي‬ ‫المتشدد المعادي لها مما يشكل خطرًا مباشرًا على إسرائيل‬ ‫بدأت تستعد لمواجهته‪.‬‬

‫سريان قانون عقوبات إيران‬ ‫على رغم أن أوباما لم يوقعه‬

‫الرئيس االميركي باراك اوباما يتحدث في البيت االبيض االربعاء‪(  .‬أ ف ب)‬

‫(و ص ف)‬

‫س�م��ح ال��رئ �ي��س االم �ي��رك��ي ب ��اراك‬ ‫اوب��ام��ا أم ��س ب�ت�م��دي��د ال�ع�ق��وب��ات‬ ‫االميركية على ايران‪ ،‬لكنه رفض‬ ‫في خطوة مفاجئة توقيع القانون‬ ‫ال ��ذي ي��دخ��ل ه��ذا ال�ت�م��دي��د حيز‬ ‫التنفيذ‪.‬‬ ‫وق� � ��ال ال� �ن ��اط ��ق ب ��اس ��م ال �ب �ي��ت‬ ‫االب � �ي� ��ض ج� � ��وش اي ��رن� �س ��ت ف��ي‬ ‫بيان إن "تمديد قانون العقوبات‬ ‫على اي��ران يصبح قانونًا من دون‬ ‫توقيع الرئيس"‪.‬‬ ‫وكان مرتقبًا ان يوقع الرئيس‬ ‫االميركي مشروع القانون‪ ،‬لكنه‬ ‫تجاوز رمزيًا مهلة منتصف الليل‬ ‫المحددة له للتوقيع‪ ،‬مشيرًا الى‬ ‫ان االمر غير ضروري‪.‬‬ ‫وه� � � � � ��ذا ي � �ع � �ن� ��ي ان ت� �ج ��دي ��د‬ ‫العقوبات على اي��ران ل�م��دة عشر‬ ‫س�ن�ي��ن اض��اف�ي��ة سيصير ق��ان��ون��ًا‬ ‫تلقائيًا‪.‬‬ ‫وأك � ��د أوب ��ام ��ا ف ��ي ال �س��اب��ق ان‬ ‫التصويت على تجديد العقوبات‬ ‫االميركية ل��ن يؤثر على االتفاق‬ ‫ال � � �ن� � ��ووي ألن ال� �ب� �ي ��ت االب� �ي ��ض‬ ‫س�ي��واص��ل تعليق ك��ل العقوبات‬ ‫غير المرتبطة بالبرنامج ال�ن��ووي‬ ‫االيراني‪.‬‬ ‫وص��وت ‪ 99‬من اعضاء مجلس‬ ‫ال� �ش� �ي ��وخ االم� �ي ��رك ��ي وم � ��ن دون‬ ‫م �ع��ارض��ة أي ع �ض��و ع �ل��ى ت�م��دي��د‬ ‫العقوبات غير المرتبطة مباشرة‬ ‫ب��االت �ف��اق ع�ل��ى ال �ب��رن��ام��ج ال �ن��ووي‬ ‫اإلي � ��ران � ��ي ال � � ��ذي وق � ��ع م�ن�ت�ص��ف‬ ‫‪ .2015‬وك � ��ان م �ج �ل��س ال� �ن ��واب‬ ‫صوت على هذا النص في تشرين‬ ‫الثاني الماضي‪.‬‬

‫وج � � � ��رت ال � � �ع � � ��ادة أن ت � �ج� � ّ�دد‬ ‫ال�ع�ق��وب��ات االم�ي��رك�ي��ة المفروضة‬ ‫منذ ‪ 1996‬كل عشر سنين‪.‬‬ ‫وي � �ش � �م� ��ل ال� � � �ق � � ��رار ع� �ق ��وب ��ات‬ ‫مفروضة على القطاع المصرفي‬ ‫االي � ��ران � ��ي ال � ��ى ق �ط��اع��ي ال �ط��اق��ة‬ ‫وال��دف��اع‪ .‬اال ان ال�ب�ع��ض ي��رى ان‬ ‫القانون يخالف روح االتفاق بين‬ ‫اي� � ��ران وال � �ق ��وى ال �ك �ب��رى وال� ��ذي‬ ‫ي �ن��ص ع �ل��ى ت �ق �ل �ي��ص ال �ب��رن��ام��ج‬ ‫ال �ن��ووي االي��ران��ي مقابل تخفيف‬ ‫العقوبات التي تفرضها الواليات‬ ‫المتحدة ودول اخرى‪.‬‬ ‫وج��اء ف��ي بيان البيت األبيض‬ ‫أن "ه� � ��ذه اإلدارة أوض � �ح ��ت ان‬ ‫ت �م��دي��د ق ��ان ��ون ال �ع �ق��وب��ات على‬ ‫اي� ��ران‪ ،‬م��ع ان��ه غ�ي��ر الزم‪ ،‬اال انها‬ ‫ت�ت�ف��ق ت�م��ام��ًا وال�ت��زام��ات�ن��ا للخطة‬ ‫ال �م �ش �ت��رك��ة ال� �ش ��ام� �ل ��ة ل �ل �ت �ح��رك‬ ‫م��ع اي � ��ران"‪ ،‬ف��ي اش� ��ارة ال ��ى اس��م‬ ‫االت�ف��اق‪ .‬وك��ان الرئيس االي��ران��ي‬ ‫ح�س��ن روح��ان��ي ط�ل��ب ال�ث�ل�ث��اء من‬ ‫الخبراء بدء "تصميم" سفن تعمل‬ ‫ب��ال��دف��ع ال �ن��ووي ردًا ع�ل��ى تمديد‬ ‫ال �ع �ق ��وب ��ات ال � ��ذي اع �ت �ب ��ره خ��رق��ا‬ ‫لالتفاق النووي‪.‬‬ ‫وصرح وزير الخارجية االميركي‬ ‫ج��ون كيري ����أن مواصلة تطبيق‬ ‫االت � � �ف � ��اق ال � � �ن � ��ووي االي� � ��ران� � ��ي ال‬ ‫ت��زال "ه��دف��ًا استراتيجيًا كبيرًا"‬ ‫للواليات المتحدة‪ .‬وكرر تأكيدات‬ ‫البيت االبيض ان قانون تجديد‬ ‫ال�ع�ق��وب��ات غير ض ��روري‪ ،‬وان��ه مع‬ ‫أو م ��ن دون ت �ج��دي��د ال �ع �ق��وب��ات‬ ‫س �ت �ك��ون واش �ن �ط��ن ق � ��ادرة على‬ ‫معالجة أي خ��رق اي��ران��ي لالتفاق‬ ‫أو اعادة فرض العقوبات في حال‬ ‫عدم وفاء ايران بالتزاماتها‪.‬‬

‫اإلجالء من حلب الشرقية موضع التنفيذ‬ ‫قوافل تخرج بجرحى ومقاتلين نحو إدلب‬

‫أوتوبيسات خالل عملية إجالء مقاتلي المعارضة من حلب الشرقية أمس‪.‬‬

‫(أ ف ب)‬

‫خرجت األوتوبيسات وسيارات االسعاف األولى التي تنقل جرحى ومدنيين من آخر جيب في‬ ‫شرق حلب تسيطر عليه الفصائل المعارضة في المدينة‪ ،‬األمر الذي يمهد لبسط سيطرة‬ ‫قوات النظام السوري على كامل مدينة حلب بعد أكثر من أربع سنوات من المعارك الدامية‪.‬‬ ‫(و ص ف‪ ،‬رويترز)‬

‫ت� �ح ��دث ف ��ري ��ق "وك� ��ال� ��ة ال �ص �ح��اف��ة‬ ‫الفرنسية" ع��ن مشاهدته س�ي��ارات‬ ‫االس� � �ع � ��اف ال � �ت� ��ي ت �ن �ق ��ل ال �ج ��رح ��ى‬ ‫وخلفها االوتوبيسات الخضر وفيها‬ ‫مدنيون تتحرك من منطقة العامرية‬ ‫في جنوب شرق حلب لتعبر منطقة‬ ‫الراموسة في اتجاه مناطق سيطرة‬ ‫الفصائل المعارضة ف��ي ري��ف حلب‬ ‫الغربي‪.‬‬ ‫وق� ��ادت ال�ق��اف�ل��ة س �ي ��ارات تابعة‬ ‫ل �ل �ج �ن��ة ال ��دول� �ي ��ة ل�ل�ص�ل�ي��ب االح �م��ر‬ ‫والهالل االحمر العربي السوري‪.‬‬ ‫وص��رح��ت ال�ن��اط�ق��ة ب��اس��م اللجنة‬ ‫الدولية للصليب االحمر في سوريا‬ ‫انجي صدقي بان "‪ 13‬سيارة اسعاف‬ ‫و‪ 20‬حافلة تنقل جرحى ومدنيين‬ ‫ق� �ط� �ع ��ت خ � �ط� ��وط ال � �ت � �م� ��اس وه ��ي‬ ‫متجهة حاليًا الى ريف حلب الغربي"‪.‬‬ ‫وأضافت أنه "يتوقع خروج نحو مئتي‬ ‫جريح مدني اليوم على دفعات"‪.‬‬ ‫وأف� ��اد م��راس��ل "وك��ال��ة الصحافة‬ ‫ال�ف��رن�س�ي��ة" ف��ي ب �ل��دة خ ��ان العسل‬ ‫ب ��ري ��ف ح �ل ��ب ال� �غ ��رب ��ي ان ع �ش ��رات‬ ‫م��ن س �ي��ارات االس �ع��اف ت�ن�ت�ظ��ر في‬ ‫المكان الستقبال الدفعة االولى من‬ ‫الجرحى‪.‬‬ ‫وأوض��ح م��راس��ل آخ��ر ف��ي منطقة‬ ‫ت�ج�م��ع ال �م �غ��ادري��ن ف��ي ال �ع��ام��ري��ة ان‬ ‫االوتوبيسات كانت مليئة بالناس‪،‬‬ ‫ح �ت��ى ان ه� �ن ��اك أش �خ ��اص ��ًا ج�ل�س��وا‬ ‫على ارض�ه��ا وآخ��ري��ن وق�ف��وا داخلها‬ ‫نتيجة الزحمة الكبيرة‪ .‬وأشار الى ان‬

‫اع��دادًا هائلة ال ت��زال تنتظر دوره��ا‪.‬‬ ‫وأض ��اف ان ب�ع��ض ال�م��دن�ي�ي��ن ك��ان��وا‬ ‫يبكون‪ ،‬فيما مقاتلون يودعون أفراد‬ ‫ع��ائ�لات �ه��م ال �م �غ��ادري��ن ف��ي ال��دف�ع��ة‬ ‫االولى‪.‬‬ ‫وب ��دا آخ ��رون ف��رح�ي��ن ب �خ��روج بعد‬ ‫ح �ص��ار ط��وي��ل اره �ق �ه ��م‪ ،‬ف ��ي حين‬ ‫وقف اشخاص مترددين في ركوب‬ ‫االوت��وب �ي �س��ات خ��وف��ًا م��ن اعتقالهم‬ ‫أو اج�ب��اره��م على االل�ت�ح��اق بالخدمة‬ ‫العسكرية‪.‬‬

‫اخالء حاالت انسانية‬

‫وجرحى من الفوعة ‬ ‫وكفريا بإدلب‬

‫وت��دخ��ل ه ��ذه ال�ع�م�ل�ي��ة ف��ي اط��ار‬ ‫ات �ف��اق ت��م ال�ت��وص��ل ال �ي��ه ف��ي رع��اي��ة‬ ‫ت��رك �ي��ة ‪ -‬روس� �ي ��ة الج� �ل��اء م�ق��ات�ل��ي‬ ‫المعارضة ومدنيين من آخر المناطق‬ ‫ال�ت��ي تسيطر عليها ال�ف�ص��ائ��ل في‬ ‫شرق حلب‪ ،‬اثر هجوم واس��ع لقوات‬ ‫النظام السوري على االحياء الشرقية‬ ‫اس �ت �م��ر ش� �ه� �رًا‪ .‬وس �ت �ت �ي��ح م� �غ ��ادرة‬ ‫ال�ف�ص��ائ��ل ال �م �ع��ارض��ة م��دي�ن��ة حلب‬ ‫ل�ل�ج�ي��ش ال� �س ��وري ب �س��ط س�ي�ط��رت��ه‬ ‫الكاملة على المدينة في انتصار يعد‬ ‫االكبر له منذ ب��دء ال�ن��زاع في سوريا‬ ‫قبل نحو ست سنوات‪.‬‬ ‫وأعلنت كل من دمشق وموسكو‬

‫صباح أم��س عن التوصل ال��ى اتفاق‬ ‫جديد الج�لاء المقاتلين والمدنيين‬ ‫م��ن ش ��رق ح �ل��ب‪ ،‬ب�ع��د ف�ش��ل تنفيذ‬ ‫اتفاق أول االربعاء‪.‬‬ ‫وق � � � ��ال ال � �ج � �ي� ��ش ال � � ��روس � � ��ي ف��ي‬ ‫ب�ي��ان‪" :‬س�ي�خ��رج المسلحون ف��ي ‪20‬‬ ‫أوت��وب �ي �س��ًا و‪ 10‬س � �ي ��ارات إس �ع��اف‬ ‫ستسلك ممرًا خاصًا في اتجاه ادلب"‬ ‫في شمال غرب البالد والتي تسيطر‬ ‫عليها فصائل معارضة‪.‬‬ ‫وأك� � ��د ال �ج �ي��ش ان "ال �س �ل �ط��ات‬ ‫ال� �س ��وري ��ة س �ت �ض �م��ن س�ل�ام ��ة ك��اف��ة‬ ‫المقاتلين كافة الذين يقررون ترك‬ ‫احياء حلب الشرقية"‪.‬‬ ‫وقال مصدر قريب من السلطات‬ ‫في دمشق إن المفاوضات في شأن‬ ‫ت��رت �ي �ب��ات اإلج� �ل��اء ان �ت �ه��ت ال �س��اع��ة‬ ‫الثالثة فجر الخميس (‪ 1:00‬بتوقيت‬ ‫غرينيتش)‪ ،‬مشيرًا الى انه سيجلى‬ ‫أوال ال �ج��رح��ى وع��ائ�ل�ات �ه��م و"‪250‬‬ ‫ناشطًا" ضد النظام غير مسلحين‪.‬‬ ‫وبث التلفزيون السوري الرسمي‬ ‫ان "أرب�ع��ة آالف مسلح م��ع عائالتهم‬ ‫س �ي �خ��رج��ون م ��ن االح� �ي ��اء ال�ش��رق�ي��ة‬ ‫بحلب"‪.‬‬ ‫ك ��ذل ��ك‪ ،‬ق � ��ال ال � �ف � ��اروق أب � ��و ب�ك��ر‬ ‫م��ن "ح��رك��ة أح ��رار ال �ش��ام" والمكلف‬ ‫التفاوض في شأن عملية اإلجالء إن‬ ‫الدفعة األولى ستكون من "مدنيين‬ ‫وج ��رح ��ى‪ ،‬وال� �ث ��وار س �ي �خ��رج��ون بعد‬ ‫الدفعة األولى أو الثانية"‪.‬‬ ‫ون � ��ص االت� � �ف � ��اق‪ ،‬اس� �ت� �ن ��ادًا ال ��ى‬ ‫ال �م �ص��در ال� �س ��وري‪ ،‬ع �ل��ى ان يجلى‬ ‫ف��ي مقابل عملية االج�ل�اء م��ن حلب‪،‬‬

‫ج��رح��ى وم��رض��ى م��ن ب�ل��دت��ي الفوعة‬ ‫وك�ف��ري��ا اللتين تحاصرهما فصائل‬ ‫المعارضة في محافظة إدلب‪.‬‬ ‫ونقلت الوكالة العربية السورية‬ ‫ل�ل�ان �ب��اء "س ��ان ��ا" ع ��ن م �ح��اف��ظ ح�م��اه‬ ‫محمد ال �ح��زوري ان��ه ت��م "ارس ��ال ‪29‬‬ ‫اوت��وب�ي�س��ًا وس �ي��ارات اس �ع��اف وف��رق‬ ‫ط�ب�ي��ة ال ��ى ب �ل��دت��ي ك �ف��ري��ا وال �ف��وع��ة‬ ‫المحاصرتين في ريف ادل��ب الخراج‬ ‫ال � � �ح� � ��االت االن � �س� ��ان � �ي� ��ة وع � � � ��دد م��ن‬ ‫العائالت"‪.‬‬ ‫وأوض � ��ح م �ص��در م �ي��دان��ي س��وري‬ ‫أن ‪ 1200‬ج��ري��ح وم��ري��ض وذوي�ه��م"‬ ‫وسيجلون من الفوعة وكفريا‪.‬‬ ‫وي �ش ��رف ال �ج �ي��ش ال ��روس ��ي على‬ ‫عملية االج�ل�اء عبر ك��ام�ي��رات مراقبة‬ ‫وطائرات استطالع‪.‬‬ ‫وع ��ان ��ى ال �س �ك��ان ف ��ي آخ� ��ر جيب‬ ‫انحصر فيه وجود مقاتلي المعارضة‬ ‫خالل الفترة االخيرة ظروفا مأسوية‪،‬‬ ‫وازداد ال��وض��ع س ��وءا ب�ع��دم��ا وج ��دوا‬ ‫أن�ف�س�ه��م م �ح��اص��ري��ن ب��ال �ن �ي��ران اث��ر‬ ‫ت �ج��دد ال �م �ع��ارك ظ�ه��ر االرب� �ع ��اء بعد‬ ‫تعليق العمل باتفاق االجالء االول‪.‬‬ ‫وتكدس آالف المدنيين في حي‬ ‫المشهد واج ��زاء م��ن االح�ي��اء االخ��رى‬ ‫المحيطة ب��ه‪ ،‬بعضهم ال م ��أوى ل��ه‪،‬‬ ‫ويعانون الخوف والجوع والبرد‪.‬‬ ‫واثار هذا الوضع مخاوف المجتمع‬ ‫الدولي‪ ،‬وخصوصا بعد تخوف االمم‬ ‫المتحدة م��ن تقارير وصفتها بأنها‬ ‫موثوق بها تتهم قوات النظام بقتل‬ ‫عشرات المدنيين عشوائيًا‪ ،‬بينهم‬ ‫نساء واطفال‪ ،‬في شرق حلب‪.‬‬

‫آبي وبوتين أجريا محادثات يف شأن الجزر املتنازع عليها‬ ‫(رويترز)‬

‫أف��اد مسؤول حكومي ياباني بارز‬ ‫أن ال��رئ �ي��س ال ��روس� ��ي ف�لادي �م �ي��ر‬ ‫بوتين أبلغ رئيس ال��وزراء الياباني‬ ‫ش�ي�ن��زو آب��ي اس �ت �ع��داده للعمل مع‬ ‫دول أخرى لحل المشكلة السورية‪.‬‬ ‫وأب� � ��دى آب � ��ي‪ ،‬ال � ��ذي اج �ت �م��ع مع‬ ‫بوتين في غ��رب اليابان‪ ،‬قلقه من‬ ‫ت ��ده ��ور األوض � � ��اع اإلن �س��ان �ي��ة ف��ي‬ ‫سوريا‪.‬‬ ‫ووص��ل بوتين إل��ى اليابان لعقد‬ ‫لقاء قمة مع آبي في منتجع ناغاتو‬ ‫لينابيع المياه الساخنة سعيًا الى‬ ‫اح��راز تقدم في ش��أن ن��زاع إقليمي‬ ‫ح��ال دون توقيع البلدين معاهدة‬ ‫سالم تنهي الحرب العالمية الثانية‬ ‫رسميا‪.‬‬ ‫وق� � ��ال ب��وت �ي��ن إن ال �ف �ض��ل ف��ي‬ ‫ال�ت�ح��ول ف��ي ال�ع�لاق��ات ب�ي��ن روس�ي��ا‬ ‫واليابان يعود إلى جهود آبي‪.‬‬ ‫وس�ي��وق��ع ال�ج��ان�ب��ان ع�ل��ى األرج��ح‬ ‫بعض االتفاقات في شأن التعاون‬ ‫االقتصادي في مجاالت تراوح بين‬ ‫التكنولوجيا الطبية والطاقة‪ .‬لكن‬ ‫الجانبين قلال التوقعات لتحقيق‬ ‫انفراج في النزاع على جزر في غرب‬ ‫ال�م�ح�ي��ط ال �ه��ادي اس�ت��ول��ت عليها‬ ‫ال� �ق ��وات ال �س��وف �ي��ات �ي��ة ف ��ي ن�ه��اي��ة‬ ‫ال� �ح ��رب م �م��ا اض �ط��ر ن �ح��و ‪ 17‬أل��ف‬ ‫ياباني الى الفرار منها‪.‬‬ ‫واج �ت �م ��ع ب ��وت �ي ��ن‪ ،‬ال � ��ذي وص��ل‬

‫الرئيس الروسي فالديمير بوتين ‪ -‬الى اليسار ‪ -‬ورئيس الوزراء الياباني شينزو آبي في منتجع ناغاتو الياباني أمس‪(  .‬أ ب)‬

‫م�ت��أخ�رًا ث�ل�اث س��اع��ات ت�ق��ري�ب��ًا عن‬ ‫موعده‪ ،‬في منتجع ناغاتو مسقط‬ ‫رأس آبي في جنوب غرب اليابان‪،‬‬ ‫وسيجتمعان مرة أخرى في طوكيو‬ ‫اليوم‪.‬‬ ‫وتعهد آبي حل النزاع اإلقليمي‬ ‫ب �ي��ن ال �ب �ل��دي��ن أم�ل� ً�ا ف ��ي ت ��رك إرث‬ ‫دي �ب �ل��وم��اس��ي‪ ،‬ل ��م ي�ت�م�ك��ن وال� ��ده‬ ‫وزير الخارجية سابقًا من تحقيقه‪،‬‬ ‫وكذلك في إقامة عالقات أفضل مع‬ ‫روسيا لمواجهة صعود الصين‪.‬‬

‫لكن التوصل إل��ى ات�ف��اق إلنهاء‬ ‫ال�ن��زاع على ال�ج��زر‪ ،‬التي تعرف في‬ ‫ال �ي��اب��ان ب��اس��م األراض � ��ي الشمالية‬ ‫وف ��ي روس� �ي ��ا ب��اس��م ج ��زر ك��وري��ل‪،‬‬ ‫ينطوي على مخاطر بالنسبة الى‬ ‫بوتين ال��ذي ال ي��رغ��ب ف��ي تشويه‬ ‫ص��ورت��ه ف��ي ال��داخ��ل كمدافع قوي‬ ‫عن السيادة الروسية‪.‬‬ ‫وتمثل الجزر قيمة إستراتيجية‬ ‫لروسيا‪ ،‬إذ تضمن لها الوصول بحرًا‬ ‫الى غرب المحيط الهادي‪.‬‬

‫وص ��رح ي��اس��وت��وش��ي نيشيمورا‬ ‫مستشار آبي ‪":‬ال تزال الحواجز التي‬ ‫ينبغي تجاوزها عال��ة‪ .‬في المقابل‬ ‫هناك زعيمان قويان لذلك آمل في‬ ‫أن يتسع األفق ويتضح الطريق"‪.‬‬ ‫وأث ��ار م�س�ع��ى آب��ي ال��ى تحسين‬ ‫العالقات مع روسيا قلق واشنطن‬ ‫ول � �ك� ��ن م � ��ن ال� �م� �ت ��وق ��ع أن ي �ع �م��ل‬ ‫الرئيس األميركي المنتخب دونالد‬ ‫ت��رام��ب على تحسين ال�ع�لاق��ات مع‬ ‫موسكو‪.‬‬

‫في ضوء النهار‬

‫راجح الخوري‬

‫ترامب وسط حصار الجنراالت‬ ‫لم يكن يكفي ان يصل الى البيت األبيض رجل مدجج باألفكار‬ ‫الحادة أو باألحرى من يضع اصبعه دائمًا على الزناد‪ ،‬فقد اكتملت‬ ‫دائرة المخاوف مع القرارات التي اتخذها دونالد ترامب في التعيينات‬ ‫التي تجعله مدججًا بالجنراالت الذين هم من طبيعة أفكاره الملتهبة‬ ‫كي ال أقول النارية!‬ ‫خرجت صحيفة "لوس أنجلس تايمس" قبل يومين بخالصة‬ ‫مثيرة من الدورة الرابعة لمنتدى الدفاع الوطني الذي ُعقد في مكتبة‬ ‫التهديدات األمنية التي تواجه أميركا‪ ،‬عندما‬ ‫رونالد ريغان وناقش ّ‬ ‫ّبينت النقاشات أن التحفظ عما قد تمثله سياسات ترامب من‬ ‫تهديد يكاد ان يوازي التحفظات عن التهديدات من روسيا وكوريا‬ ‫الشمالية و"داعش"‪ .‬على رغم ان الحضور كان من ضباط "البنتاغون"‬ ‫واإلستخبارات المتقاعدين والعاملين أيضًا‪ ،‬لم يتردد الجنرال جوزف‬ ‫دانفورد‪ ،‬رئيس هيئة األركان المشتركة‪ ،‬عندما ُسئل إن كان ترامب‬ ‫ّ‬ ‫سيقوض إلتزامات أميركا حيال حلف شمال االطلسي‪ ،‬في النأي عن‬ ‫الجواب بالقول "أنا لن أتدخل في سياسة اإلدارة الجديدة"‪ .‬وعندما‬ ‫نفى ان تكون لديه أي مخاوف من تعيين الجنرال جيمس ماتيس‬ ‫وزيرًا للدفاع‪ ،‬غرق الحضور في الصياح والضحك‪ ،‬بينما قال حاكم‬ ‫كاليفورنيا السابق بيت ويلسون "إنه الجحيم أليس كذلك"؟‬ ‫الجنرال جيمس ماتيس المسعور بالحرب وزيرًا للدفاع‪ ،‬الجنرال‬ ‫جون كيلي وزيرًا للداخلية‪ ،‬األميرال مايكل روجرز مديرًا للمخابرات‬ ‫القومية‪ ،‬الجنرال مايكل فلين مستشارًا لألمن القومي‪ ،‬وهكذا لم‬ ‫يكن مستغربًا ان نقرأ ً‬ ‫مقاال في "الواشنطن بوست" كتبه إثنان من‬ ‫أعضاء مجلس األمن القومي هما فيليب كارتر ولوبن شولمان يثير‬ ‫"مخاوف عميقة ومحقة من احاطة الرئيس الجديد نفسه بعدد كبير‬ ‫من الجنراالت المتنمرين والسريعي اإلندفاع"‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫عينوا جنراالت في‬ ‫صحيح انه سبق للرؤساء األميركيين ان ّ‬ ‫إداراتهم‪ ،‬لكن مقال "الواشنطن بوست" يحذر من ان يسيطر‬ ‫العسكريون الذي يحيطون بترامب على مفاتيح القرار عبر إمساكهم‬ ‫بالمعلومات التي تتصل باألزمات‪ ،‬وقد يؤدي هذا في النهاية الى‬ ‫تقويض السياسة التي وضعها المؤسسون منذ البداية والتي‬ ‫تفرض بالضرورة في آليات اتخاذ القرار ان تكون السيطرة للمستوى‬ ‫السياسي على المستوى العسكري‪.‬‬ ‫المحلل السابق في "البنتاغون" جيم توماس يقدم شرحًا مفيدًا‬ ‫في هذا السياق التحذيري من سيطرة المستوى العسكري على القرار‬ ‫السياسي‪ ،‬عندما يقول إن كبار القادة العسكريين يمضون جزءًا‬ ‫اساسيًا من حياتهم داخل فقاعة من االعتزاز واالعتماد على عنصر‬ ‫القوة المفرطة‪ ،‬وليس خافيًا أنهم يعيشون في شبه عزلة داخل‬ ‫بيئة مفعمة بحب السيطرة والفرض‪ ،‬وهو ما قد ال يتالءم مع العناصر‬ ‫الملحة والضرورية للتعامل الهادئ مع األزمات التي يمكن ايجاد‬ ‫الحلول لها من خالل حنكة السياسة ومخمل الديبلوماسية‪.‬‬ ‫وال يكفي ان يكون ترامب القائد االعلى للقوات المسلحة لضبط‬ ‫األداء ألن له عقلية جنرال ولو بال نجوم!‬ ‫‪rajeh.khoury@annahar.com.lb - Twitter: @khouryrajeh‬‬

‫مزاعم عن ضلوع بوتين شخصي ًا‬ ‫يف قرصنة االنتخابات األميركية‬ ‫(و ص ف‪ ،‬رويترز)‬

‫ن �س �ب��ت ش �ب �ك��ة "ان ب� ��ي س ��ي"‬ ‫االم � �ي� ��رك � �ي� ��ة ل� �ل� �ت� �ل� �ف ��زي ��ون ال ��ى‬ ‫م � � �س� � ��ؤول � � �ي� � ��ن ك� � �ب� � �ي � ��ري � ��ن ف ��ي‬ ‫االس � �ت � �خ � �ب� ��ارات االم� �ي ��رك� �ي ��ة ان‬ ‫ال ��رئ� �ي ��س ال � ��روس � ��ي ف�ل�ادي �م �ي��ر‬ ‫بوتين ضالع شخصيًا في الهجوم‬ ‫االل� �ك� �ت ��رون ��ي ال� � ��ذي اس �ت �ه��دف‬ ‫ال � �ح� ��زب ال ��دي� �م ��وق ��راط ��ي خ�ل�ال‬ ‫االنتخابات الرئاسية االميركية‪،‬‬ ‫ألن ��ه اراد االن �ت �ق��ام م ��ن ه �ي�لاري‬ ‫كلينتون‪.‬‬ ‫ون � �ق � �ل� ��ت ع� � ��ن ال� �م� �س ��ؤول� �ي ��ن‬ ‫ال� �ل ��ذي ��ن اش� �ت ��رط ��ا ع �ل �ي �ه��ا ع ��دم‬ ‫ذك��ر اسميهما ان بوتين أعطى‬ ‫شخصيًا ال�ت��وج�ي�ه��ات ف��ي ش��أن‬ ‫كيفية تنفيذ عملية االخ �ت��راق‬ ‫االل� �ك� �ت ��رون ��ي وم � ��ن ث� ��م ك�ي�ف�ي��ة‬ ‫استخدام الرسائل والمعلومات‬ ‫ال �ت��ي ت ��م االس �ت �ي�ل�اء ع�ل�ي�ه��ا من‬ ‫الديموقراطيين‪.‬‬ ‫وش��دد المسؤوالن على انهما‬ ‫"ع �ل��ى درج� ��ة ع��ال �ي��ة م ��ن ال�ث�ق��ة"‬ ‫بصحة هذه االستنتاجات‪.‬‬ ‫وك��ان��ت صحيفة "الواشنطن‬ ‫ب ��وس ��ت" ن� �ش ��رت اس� �ت� �ن ��ادًا ال��ى‬ ‫ت� �ق ��ري ��ر س � � ��ري أع � ��دت � ��ه وك ��ال ��ة‬ ‫االستخبارات المركزية االميركية‬ ‫"س��ي آي إي" االس �ب��وع الماضي‬ ‫ان م��وس �ك��و ت��دخ �ل��ت ف��ي حملة‬ ‫االنتخابات الرئاسية االميركية‬ ‫من طريق القرصنة االلكترونية‬ ‫ل � �غ� ��رض م � �ح � ��دد ه � ��و م� �س ��اع ��دة‬ ‫المرشح الجمهوري دونالد ترامب‬ ‫على الفوز‪ ،‬وليس من أجل عرقلة‬ ‫سير العملية االنتخابية فحسب‪.‬‬ ‫لكن الرئيس المنتخب ّ‬ ‫صرح‬ ‫ب��ان��ه "ال ي �ص��دق" ه��ذه ال�م��زاع��م‪،‬‬ ‫وق��ال ف��ي مقابلة تلفزيونية مع‬ ‫شبكة "فوكس نيوز" االميركية‬ ‫ل �ل �ت �ل �ف��زي��ون‪" :‬أع� �ت� �ق ��د ان � ��ه أم��ر‬ ‫س�خ�ي��ف‪ .‬ان�ه��ا ذري �ع��ة ج��دي��دة ال‬ ‫أصدقها"‪.‬‬ ‫وب �ث��ت ش �ب �ك��ة "ان ب ��ي س��ي"‬ ‫أن بوتين أراد ح��رم��ان كلينتون‬ ‫ال�ف��وز لرغبته ف��ي االن�ت�ق��ام منها‬ ‫ب �س �ب��ب ال �ت �ص��ري �ح��ات ال�ع�ل�ن�ي��ة‬ ‫ال � �ت ��ي أدل � � ��ت ب� �ه ��ا ح� �ي ��ن ك��ان��ت‬ ‫وزيرة للخارجية عام ‪ 2011‬والتي‬ ‫شككت فيها بنزاهة االنتخابات‬ ‫النيابية في بالده‪ ،‬الى انه يحمل‬ ‫ال��وزي��رة السابقة المسؤولية عن‬

‫ت �ش �ج �ي��ع ت� �ظ ��اه ��رات االح �ت �ج��اج‬ ‫ال� �ت ��ي ش �ه��دت �ه��ا م � ��دن روس �ي ��ة‬ ‫ع��دة ف��ي حينه‪ .‬وق��ال��ت الشبكة‬ ‫االم �ي��رك �ي��ة ن �ق ً�لا ع��ن م�ص��دري�ه��ا‬ ‫ان ه��دف ب��وت�ي��ن ك��ان ف��ي ال�ب��دء‬ ‫مجرد االنتقام من كلينتون قبل‬ ‫ان يوسع دائرة االستهداف كي‬ ‫يظهر للعالم أوج��ه القصور في‬ ‫السياسة االم�ي��رك�ي��ة‪ ،‬وذل��ك من‬ ‫أجل "قسمة الحلفاء االساسيين‬ ‫ل� �ل ��والي ��ات ال �م �ت �ح��دة م ��ن خ�ل�ال‬ ‫اعطائهم االنطباع انه لم يعد في‬ ‫وسعهم االعتماد على ال��والي��ات‬ ‫المتحدة كقائدة عالمية يمكن‬ ‫الوثوق بها"‪ ،‬على حد تعبير أحد‬ ‫هذين المسؤولين‪.‬‬ ‫ال��ى ذل��ك‪ ،‬ت�ح��دث السيناتور‬ ‫ال� �ج� �م� �ه ��وري االم � �ي� ��رك� ��ي ال � �ب ��ارز‬ ‫ل �ي �ن��دس��ي غ� ��راه� ��ام ع ��ن ق��رص�ن��ة‬ ‫م��وس�ك��و ال�ح�س��اب��ات االك�ت��رون�ي��ة‬ ‫لحملته االنتخابية‪ ،‬معارضًا نفي‬ ‫الرئيس المنتخب للتقارير عن‬ ‫ت��دخ��ل روس� ��ي ف ��ي االن �ت �خ��اب��ات‬ ‫االم�ي��رك�ي��ة‪ .‬وق ��ال ان��ه تبلغ قبل‬ ‫ثالثة اشهر من ي��وم االنتخابات‬ ‫الرئاسية في ‪ 8‬تشرين الثاني أن‬ ‫ح�س��اب��ات��ه االل�ك�ت��رون�ي��ة تعرضت‬ ‫لالختراق‪.‬‬ ‫وأضاف في حديث الى شبكة‬ ‫"س� ��ي ان ان"‪" :‬اب �ل �غ �ن��ا م�ك�ت��ب‬ ‫التحقيقات الفيديرالي (اف بي‬ ‫آي) في آب قرصنة (حسابنا) في‬ ‫حزيران"‪.‬‬ ‫وادت ه��ذه ال�ت�س��ري�ب��ات ال��ى‬ ‫ال� �ح ��اق ض � ��رر ب �ح �م �ل��ة ك�ل�ي�ن�ت��ون‬ ‫التي خسرت الحقا االنتخابات‪،‬‬ ‫وخلصت "ال�س��ي آي إي" ال��ى ان‬ ‫روس �ي��ا ك��ان��ت ت�س�ع��ى ال ��ى دع��م‬ ‫ترامب في السباق الرئاسي‪.‬‬ ‫وقال غراهام‪" :‬أعتقد ً‬ ‫فعال ان‬ ‫ال ��روس ت��ول��وا ق��رص�ن��ة ح�س��اب��ات‬ ‫المؤتمر الوطني الديموقراطي‪.‬‬ ‫واع �ت �ق��د ان �ه��م ق��رص �ن��وا ال �ب��ري��د‬ ‫االل �ك �ت��رون��ي ال� �خ ��اص (ب��ال �م��دي��ر‬ ‫ال� � �س � ��اب � ��ق ل� �ح� �م� �ل ��ة ال� �م ��رش� �ح ��ة‬ ‫الديموقراطية هيالري كلينتون‬ ‫وال� �ح ��زب ال��دي �م��وق��راط��ي ج ��ون)‬ ‫ب��ودي �س �ت��ا‪ .‬وق ��رص �ن ��وا ح�س��اب‬ ‫حملتي االن�ت�خ��اب�ي��ة‪ .‬واع�ت�ق��د ان‬ ‫ال �م �ع �ل��وم��ات ال �ت��ي ن �ش��رت ع�ل�ن��ًا‬ ‫أض � � ��رت ب �ك �ل �ي �ن �ت��ون ول � ��م ت�ض��ر‬ ‫ب �ت��رام��ب"‪ .‬ول �ك��ن "ال اع �ت �ق��د ان‬ ‫نتيجة االنتخابات موضع شك"‪.‬‬


‫تسلية ‪ -‬تتمات‬

‫‪ 84‬ســـنـة‬

‫الجمعة ‪ 16‬كانون األول ‪Vendredi 16 Décembre 2016 | 2016‬‬

‫كلمات متقاطعة‬ ‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫‪3‬‬

‫‪9‬‬

‫‪4‬‬

‫كلمة السر‬ ‫‪5‬‬

‫‪6‬‬

‫‪7‬‬

‫‪8‬‬

‫‪9‬‬

‫‪10‬‬

‫‪11‬‬

‫‪12‬‬

‫نتائج اللوتو اللبناني‬

‫‪1‬‬

‫ي‬

‫ظ‬

‫ل‬

‫م‬

‫ة‬

‫و‬

‫ا‬

‫ل‬

‫ت‬

‫خ‬

‫م‬

‫ي‬

‫ن‬

‫و‬

‫م‬

‫ن‬

‫د‬

‫ر‬

‫ا‬

‫ن‬

‫ف‬

‫ق‬

‫د‬

‫ا‬

‫ل‬

‫و‬

‫ل‬

‫ا‬

‫ي‬

‫ر‬

‫‪2‬‬

‫ا‬

‫د‬

‫ك‬

‫ل‬

‫ظ‬

‫ا‬

‫م‬

‫ا‬

‫ن‬

‫ق‬

‫ن‬

‫ا‬

‫ل‬

‫ع‬

‫ظ‬

‫‪3‬‬

‫م‬

‫ر‬

‫ف‬

‫و‬

‫ل‬

‫س‬

‫ل‬

‫ك‬

‫ح‬

‫د‬

‫ع‬

‫ن‬

‫ذ‬

‫ر‬

‫ن‬

‫و‬

‫ت‬

‫ل‬

‫ن‬

‫ا‬

‫ش‬

‫ي‬

‫ء‬

‫ن‬

‫ا‬

‫م‬

‫ن‬

‫ي‬

‫ف‬

‫ل‬

‫‪4‬‬

‫ن‬

‫ن‬

‫ا‬

‫م‬

‫ك‬

‫ن‬

‫ج‬

‫ن‬

‫ف‬

‫ل‬

‫ن‬

‫ا‬

‫ن‬

‫و‬

‫ا‬

‫‪5‬‬

‫و‬

‫ا‬

‫ن‬

‫ع‬

‫ف‬

‫ر‬

‫ت‬

‫ا‬

‫ن‬

‫ق‬

‫ت‬

‫ع‬

‫ا‬

‫ن‬

‫و‬

‫الظن والتخمين فنحن ال ّ‬ ‫اما نحن الذين ال ينامون ويعرفون كل شيء فقد اعتقنا من ظلمة ّ‬ ‫نتردد وال نمعن الفكر والنظر ألننا قد‬ ‫ّ‬ ‫ترفعنا‪.‬‬

‫‪6‬‬

‫طريقة الحل‬

‫‪7‬‬

‫الكلمة‬ ‫عاصمة أوروبية‬

‫ابحث عن كلمات هذا النص واشطبها في كل‬ ‫االتجاهات فتبقى لك عدة احرف تؤلف بالتالي‬ ‫كلمة السر‪.‬‬

‫‪8‬‬

‫حل الشبكة السابقة‬ ‫صور‬

‫‪9‬‬ ‫‪10‬‬

‫‪SUDOKU‬‬

‫‪11‬‬

‫‪© Puzzles by Pappocom‬‬

‫رقم ‪ - 4212‬مستوى وسط‬

‫‪12‬‬

‫قواعد اللعبة‬

‫‪ -1‬امبراطور جرماني قاد الحملة الصليبية الثالثة‪ -2 .‬لقب الضابط والكاتب االنكليزي توماس لورنس مؤلف‬ ‫مقترض ‪ -‬امبراطور المغول في الهند سقط من مكتبته‬ ‫"أعمدة الحكمة السبعة"‪ -3 .‬دولة أوروبية ‪ -‬أجمل‪ -4 .‬مال‬ ‫يأنسان ‪ّ -‬‬ ‫ً‬ ‫شد وألصق ‪ -‬وضع خلسة‪ -7 .‬ممثلة لبنانية كبيرة‬ ‫أفقيا ومات ‪ -5 .1556‬نقيض عائش ‪ -‬قدما لنا هدية‪-6 .‬‬ ‫ّ‬ ‫ شاهدت‪ -8 .‬متشابهان ‪ -‬مدينة باكستانية‪ -9 .‬ويل ‪ -‬واحد في لعبة طاولة النرد ‪ -‬أداة استثناء‪ -10 .‬تحرك‬‫منكبيها في المشي ‪ -‬غاب صوته ‪ -‬أصيبا بخسارة‪ -11 .‬رئيس عربي راحل ‪ -‬مرض‪ -12 .‬ممثلة مصرية مخضرمة‪.‬‬ ‫‪ -1‬رئيس دولة أوروبية كبيرة‪ -2 .‬دولة أوروبية عاصمتها منسك‪ّ -3 .‬مر ّناها ‪ -‬من ّ‬ ‫يتمنى زوال نعمة سواه‬ ‫ّ‬ ‫وتحولها إليه‪ -4 .‬نظر ‪ّ -‬‬ ‫تصرا ‪ّ -‬لين‪ -5 .‬يشحذه ‪ِ -‬أبيت ‪ -‬نصف عالي‪ -6 .‬جزيرة بريطانية في األنتيل‪.‬‬ ‫ً‬ ‫عموديا ‪ -7‬مصيبته ‪ -‬عكسها أمر عظيم ‪ -‬اهتم واكترث‪ -8 .‬إله فرعوني ‪ -‬يكبرا ويشيخا ‪ -‬اضطرم‪ -9 .‬أطر الصور‬ ‫واللوحات ‪ -‬ظهر السفينة‪ -10 .‬كسبنا ‪ -‬قائد السفينة‪ -11 .‬مصيبة ‪ -‬دعاء ‪ -‬يدرك‪ -12 .‬االهتداء‪.‬‬ ‫حل الشبكة السابقة‬ ‫‪ -1‬ع��ذراء أورليان‪ -2 .‬لوريان لو جور‪ -3 .‬ا‪ .‬ا‪ - .‬لمستما ‪ -‬تل‪ّ -4 .‬‬ ‫علمية ‪ -‬رأتكما‪ -5 .‬هقيا ‪ -‬حس ‪ -‬مأتم‪ -6 .‬در‬ ‫أفقيا ‪ -‬أمسكناه‪ -7 .‬أنجبتموه ‪ّ -‬لجة‪ -8 .‬ليمون ‪ّ -‬‬ ‫تمدين‪ -9 .‬أناماه ‪ -‬هم ‪ّ -‬‬ ‫ً‬ ‫تب‪ -10 .‬عادل إمام‪ -11 .‬يرتضيها ‪ -‬مالي‪.‬‬ ‫‪ -12‬روكي ‪ -‬القتكم‪.‬‬

‫‪ -1‬على عهد األمير‪ -2 .‬ذو القرنين ‪ -‬رو‪ -3 .‬ر‪ .‬ر‪ - .‬مي ‪ -‬جماعتك‪ -4 .‬إيليا ابو ماضي‪ -5 .‬أئمة ‪ -‬متنادي‪ -6 .‬أنس‬ ‫ً‬ ‫عموديا‬ ‫حسم ‪ -‬هلهل‪ -7 .‬ولتر ّسكوت ‪ -‬ا‪ .‬ا‪ .‬ا‪ -8 .‬روما ‪ -‬نهمهم‪ -9 .‬لجأتما ‪ -‬دمامة‪ -10 .‬يو ‪ -‬كاهلي ‪ -‬ماك‪ -11 .‬ارتمت‬ ‫‪ّ -‬‬‫جنة ‪ -‬لم‪ -12 .‬المعة ‪ -‬بني‪.‬‬

‫‪1‬‬

‫أمامك شبكة من ‪ 81‬خانة‪ 9X9 ،‬مقسمة ‪9‬‬ ‫مربعات ‪ 3X3‬عليك ملء الخانات الفارغة بأرقام‬ ‫من ‪ 1‬الى ‪ 9‬مراعيًا عدم تكرار اي رقم في أي خط‬ ‫افقي وعمودي وداخل كل مربع‪.‬‬

‫‪4‬‬

‫حل سودوكو رقم ‪4211‬‬ ‫‪5‬‬

‫‪9‬‬

‫‪3‬‬

‫‪8‬‬

‫‪6‬‬

‫‪7‬‬

‫‪4‬‬

‫‪2‬‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫‪8‬‬

‫‪4‬‬

‫‪1‬‬

‫‪3‬‬

‫‪9‬‬

‫‪6‬‬

‫‪7‬‬

‫‪5‬‬

‫‪6‬‬

‫‪7‬‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫‪5‬‬

‫‪4‬‬

‫‪8‬‬

‫‪9‬‬

‫‪3‬‬

‫‪8‬‬

‫‪2‬‬

‫‪6‬‬

‫‪5‬‬

‫‪9‬‬

‫‪1‬‬

‫‪3‬‬

‫‪4‬‬

‫‪7‬‬

‫‪3‬‬

‫‪1‬‬

‫‪7‬‬

‫‪4‬‬

‫‪2‬‬

‫‪6‬‬

‫‪5‬‬

‫‪8‬‬

‫‪9‬‬

‫‪4‬‬

‫‪5‬‬

‫‪9‬‬

‫‪7‬‬

‫‪8‬‬

‫‪3‬‬

‫‪1‬‬

‫‪6‬‬

‫‪2‬‬

‫‪9‬‬

‫‪4‬‬

‫‪8‬‬

‫‪3‬‬

‫‪7‬‬

‫‪5‬‬

‫‪2‬‬

‫‪1‬‬

‫‪6‬‬

‫‪1‬‬

‫‪6‬‬

‫‪5‬‬

‫‪9‬‬

‫‪4‬‬

‫‪2‬‬

‫‪7‬‬

‫‪3‬‬

‫‪8‬‬

‫‪7‬‬

‫‪3‬‬

‫‪2‬‬

‫‪6‬‬

‫‪1‬‬

‫‪8‬‬

‫‪9‬‬

‫‪5‬‬

‫‪4‬‬

‫‪2‬‬

‫‪3‬‬

‫‪5 1‬‬

‫‪5 3 1‬‬

‫‪1‬‬

‫‪3 8‬‬

‫‪9‬‬

‫‪4 8 2‬‬ ‫‪6‬‬

‫‪8‬‬

‫‪2 4‬‬

‫‪7 9‬‬

‫‪5‬‬

‫‪7‬‬

‫‪5‬‬ ‫‪7‬‬

‫مستويات اللعبة‬

‫تطرح هذه اللعبة على مستويات ثالثة هي‪ :‬سهل‪ ،‬متوسط وصعب‪.‬‬ ‫يحدد كل مستوى وفقًا لعدد االرقام التي نضعها مسبقًا في خاناتها‬ ‫ووفقًا النتظامها داخل هذه الخانات‪.‬‬

‫مجتمعنا‬ ‫مطرانية الروم األرثوذكس‬ ‫لمناسبة عيد الميالد يترأس متروبوليت‬ ‫بيروت وتوابعها المطران الياس عوده‬ ‫خدمة صالة َ‬ ‫الس َحر عند التاسعة والقداس‬ ‫اإللهي عند العاشرة من صباح األحد ‪25‬‬ ‫كانون األول في كاتدرائية القديس‬

‫جاورجيوس‪ .‬كذلك يترأس خدمة‬ ‫صالة َس َحر ذكرى ختانة ربنا يسوع‬ ‫المسيح بالجسد وتذكار أبينا الجليل‬ ‫في القديسين باسيليوس الكبير ورأس‬ ‫السنة عند التاسعة والقداس اإللهي عند‬ ‫العاشرة من صباح األحد ‪ 1‬كانون الثاني‬ ‫‪ .2017‬ويستقبل عودة المهنئين يومي‬

‫األحد في ‪ 25‬كانون األول ‪ 2016‬و‪ 1‬كانون‬ ‫الثاني ‪ 2017‬من السادسة حتى الثامنة‬ ‫ً‬ ‫مساء في دار المطرانية‪.‬‬

‫حفل تكريم غازي عاد‬ ‫لمناسبة اليوم العالمي لحقوق االنسان دعت‬

‫"لجنة تكريم غازي عاد" الى المشاركة في‬ ‫حفل تكريم المناضل غازي عاد ومتابعة‬ ‫المسيرة لحل قضية المفقودين والمخفيين‬ ‫قسرًا السبت ‪ 17‬كانون األول الساعة الثانية‬ ‫عشرة ظهرًا‪ ،‬في حديقة جبران‪ ،‬وسط بيروت‬ ‫قرب خيمة اعتصام أهالي المفقودين‪.‬‬ ‫الدعوة عامة ومدة االحتفال ‪ 45‬دقيقة‪.‬‬

‫‪19 / 34 – 27 – 20 – 18 – 11 – 1‬‬ ‫جرى مساء امس سحب اللوتو اللبناني الرقم‬ ‫‪ .1466‬وهنا النتائج‪:‬‬ ‫ االرقام الرابحة‪34 – 27 – 20 – 18 – 11 – 1 :‬‬‫الرقم االضافي ‪19‬‬

‫ ال�م��رت�ب��ة األول� ��ى (س �ت��ة ارق� ��ام م�ت�ط��اب�ق��ة)‪ :‬قيمة‬‫الجائزة االجمالية‪ :‬ال شيء‪.‬‬ ‫ المرتبة الثانية (خمسة ارقام ورقم اضافي)‪ :‬قيمة‬‫الجائزة االجمالية‪ :‬ال شيء‪.‬‬ ‫ المرتبة الثالثة (خمسة ارق��ام متطابقة) قيمة‬‫ال �ج��ائ��زة االج �م��ال �ي��ة ‪ 60٫480٫810‬ل‪ .‬ل‪ .‬ع��دد‬ ‫الشبكات ال��راب�ح��ة ‪ 24‬قيمة ال�ج��ائ��زة لكل شبكة‬ ‫‪ 2٫520٫034‬ل‪ .‬ل‪.‬‬ ‫ ال�م��رت�ب��ة ال��راب �ع��ة (ارب �ع��ة ارق ��ام م�ت�ط��اب�ق��ة) قيمة‬‫ال �ج��ائ��زة االج �م��ال �ي��ة ‪ 60٫480٫810‬ل‪ .‬ل‪ .‬ع��دد‬ ‫الشبكات الرابحة ‪ ،1122‬قيمة الجائزة لكل شبكة‬ ‫‪ 53٫904‬ل‪ .‬ل‪.‬‬ ‫ المرتبة الخامسة (ث�لاث��ة ارق��ام متطابقة) قيمة‬‫ال�ج��ائ��زة االج�م��ال�ي��ة ‪ 145٫984٫000‬ل‪ .‬ل‪ .‬ع��دد‬ ‫الشبكات ال��راب�ح��ة ‪ ،18٫255‬قيمة ال�ج��ائ��زة لكل‬ ‫شبكة ‪ 8000‬ل‪ .‬ل‪.‬‬ ‫ المبالغ المتراكمة للجائزة االولى والمنقولة الى‬‫السحب المقبل ‪ 2٫276٫218٫594‬ل‪ .‬ل‪.‬‬

‫ المبالغ المتراكمة للجائزة الثانية والمنقولة الى‬‫السحب المقبل‪ 63٫061٫823 :‬ل‪ .‬ل‪.‬‬

‫نتائج زيد‬

‫‪33052‬‬

‫جرى مساء امس سحب زيد الرقم ‪ .1466‬وهنا‬ ‫النتيجة‪:‬‬ ‫الرقم الرابح‪33052 :‬‬

‫¶ الجائزة االولى‪ 33٫680٫694 :‬ل‪ .‬ل‪.‬‬ ‫ الرقم الرابح‪33052 :‬‬‫ قيمة الجوائز االجمالية‪ 33٫680٫694 :‬ل‪ .‬ل‪.‬‬‫ عدد االوراق الرابحة‪- :‬‬‫ الجائزة االفرادية‪- :‬‬‫¶ االوراق التي تنتهي بالرقم‪3052 :‬‬ ‫ الجائزة االفرادية‪ 450٫000 :‬ل‪ .‬ل‪.‬‬‫ األوراق التي تنتهي بالرقم‪052 :‬‬‫ الجائزة االفرادية ‪ 45٫000‬ل‪ .‬ل‪.‬‬‫¶ االوراق التي تنتهي بالرقم ‪52‬‬ ‫ الجائزة االفرادية‪ 4000 :‬ل‪ .‬ل‪.‬‬‫ المبالغ المتراكمة للسحب المقبل ‪75٫000٫000‬‬‫ل‪ .‬ل‪.‬‬

‫نتائج اليانصيب الوطني‬ ‫‪ 1‬‬

‫‪ 7‬‬

‫‪ 8‬‬

‫‪ 2‬‬

‫‪4‬‬

‫سحب امس االصدار العادي الـ ‪ 49‬لليانصيب‬ ‫الوطني وهنا أرقام األوراق الرابحة‪:‬‬

‫ "أ"‬

‫ي��رب��ح ‪ 100,000‬ل‪ .‬ل‪ .‬ك��ل غ�ل�اف ينتهي بأحد‬ ‫الرقمين ‪075 – 491‬‬ ‫تربح ‪ 5,000‬ل‪ .‬ل‪ .‬كل ورقة تنتهي بالعدد ‪7‬‬ ‫تربح ‪ 10,000‬ل‪ .‬ل‪ .‬كل ورقة تنتهي بالرقم ‪88‬‬ ‫تربح ‪ 20,000‬ل‪ .‬ل‪ .‬كل ورقة تنتهي بالرقم ‪254‬‬ ‫ت��رب��ح ‪ 30,000‬ل‪ .‬ل‪ .‬ك��ل ورق ��ة تنتهي ب��ال��رق��م‬ ‫‪6752‬‬ ‫ت��رب��ح ‪ 40,000‬ل‪ .‬ل‪ .‬ك��ل ورق� ��ة ت�ن�ت�ه��ي ب��أح��د‬ ‫الرقمين ‪5386 – 4941‬‬ ‫ت��رب��ح ‪ 100,000‬ل‪ .‬ل‪ .‬ك��ل ورق ��ة ت�ن�ت�ه��ي ب��أح��د‬ ‫الرقمين ‪9356 – 5459‬‬ ‫ت��رب��ح ‪ 200,000‬ل‪ .‬ل‪ .‬ك��ل ورق ��ة تنتهي بأحد‬

‫الرقمين ‪4999 – 1504‬‬ ‫تربح ‪ 1,000,000‬ل‪ .‬ل‪ .‬األوراق ذات األرقام ‪30131‬‬ ‫– ‪67124 – 12777 – 40653 – 27388‬‬ ‫تربح ‪ 2,000,000‬ل‪ .‬ل‪ .‬الورقة ذات الرقم ‪70774‬‬ ‫تربح ‪ 3,000,000‬ل‪ .‬ل‪ .‬الورقة ذات الرقم ‪18560‬‬ ‫ت��رب��ح ‪ 10,000,000‬ل‪ .‬ل‪ .‬ال ��ورق ��ة ذات ال��رق��م‬ ‫‪35573‬‬ ‫رب�ح��ت ‪ 200,000,000‬ل‪ .‬ل‪ .‬ال��ورق��ة ذات الرقم‬ ‫‪ 30610‬من الفئة "ب" وربحت ‪ 20,000,000‬ل‪.‬‬ ‫ل‪ .‬الورقة نفسها من الفئة "أ"‪.‬‬ ‫لدى التدقيق‪ ،‬تبين أن الورقة الرابحة غير مبيعة‪.‬‬ ‫أعيد السحب‪ ،‬فربحت الورقة ذات الرقم ‪42871‬‬ ‫من الفئة "أ" ‪ 100٫000٫000‬ل‪ .‬ل‪ ،.‬وم��ن الفئة‬ ‫"ب" ‪ 10٫000٫000‬ل‪ .‬ل‪.‬‬

‫تتمات الصفحة األولى‬ ‫والثالثينية عالقة!‬ ‫عود على بدء‪...‬‬ ‫ّ‬ ‫أم��ام ع�ق��دة توسيع صيغة ال �ـ ‪ 24‬وزي� �رًا لتصبح ثالثينية‪ .‬وب ��دأت هذه‬ ‫العقدة من الناحية المبدئية من ك��ون الرئيس المكلف سعد الحريري‬ ‫ّ‬ ‫هندس التشكيلة التي رفعها الى رئيس الجمهورية العماد ميشال عون‬ ‫على صيغة الـ ‪ 24‬بعد عمل استغرق أسابيع تخللتها اتصاالت ولقاءات‬ ‫وتنازالت ومساومات ومقايضات حتى وصلت الى ما وصلت اليه‪ .‬لكن‬ ‫دخول البحث في الصيغة الثالثينية نسف صيغة الـ ‪ 24‬من أساسها ومعها‬ ‫كل الجهود التي بذلها الرئيس الحريري مما ط��رح ت�س� ً‬ ‫�اؤال عما إذا كان‬ ‫االم��ر ينطوي على استهداف ل��والدة الحكومة وتسهيل انطالقة العهد‬ ‫والعمل على االستنزاف المبرمج لرصيدي الرئيسين عون والحريري وفرض‬ ‫سياسة االمر الواقع عليهما‪.‬‬ ‫وأوضحت هذه المصادر أن ثمة عقدة أخرى أمام التأليف تتعلق بتوزير‬ ‫يعقوب ّ‬ ‫الصراف‪ ،‬وهي عقدة تتجاوز "تيار المستقبل" الى قوى سياسية‬ ‫عدة في البلد ترى في هذا التوزير تحديًا فيما هناك رهان كبير على رئيس‬ ‫ّ‬ ‫خطابي القسم‬ ‫الجمهورية أن تعكس كتلته الوزارية النهج الذي أرساه في‬ ‫واالس�ت�ق�لال وف��ي المواقف التي أك��د م��ن خاللها أن��ه يستظل الدستور‬ ‫وأولوية بناء الدولة وأن يكون على مسافة واح��دة من المحاور الداخلية‬ ‫والخارجية‪.‬‬ ‫الحريري في كليمنصو‬

‫وتحدثت عن وجود عدد آخر من العقد يعمل الرئيسان عون والحريري‬ ‫على حلحلتها بعيدًا م��ن الضوضاء االع�لام�ي��ة‪ .‬وزار الحريري مساء امس‬ ‫رئيس "اللقاء الديموقراطي" النائب وليد جنبالط في دارته في كليمنصو‬ ‫في حضور النائبين مروان حماده وغازي العريضي والوزير وائل أبو فاعور‬ ‫والنائب السابق غطاس خوري والسيد نادر الحريري ونجلي جنبالط تيمور‬ ‫وأصالن‪ .‬واستنادًا الى آخر المعطيات أن صيغة الـ‪ ٢٤‬وزيرًا سقطت في‬ ‫حساب فريق الثامن من آذار قبل ان يصل بها الرئيس الحريري الى بعبدا‬ ‫ما ان رفض رئيس مجلس النواب نبيه بري ُّ‬ ‫التوجه الى القصر للمشاركة‬ ‫في مباركة والدتها‪ ،‬متمسكًا بصيغة الثالثين‪ .‬ورفض رئيس الجمهورية‬ ‫صيغة الثالثين بسبب االختالف على توزيع المقاعد الستة االضافية‪ ،‬كما‬ ‫واجهت صيغة ال�ـ‪ 24‬التي حملها الرئيس المكلف مشكلة تمثيل حزب‬ ‫الكتائب بمقعد وزاري‪ .‬وعلم من مصادر في الثامن من اذار ان الرئيس بري‬ ‫يطالب بحكومة الثالثين على ان تكون فيها خمس حقائب ً‬ ‫بدال من أربع‬ ‫للطائفة الشيعية الى وزير دولة س��ادس‪ .‬وألن الحقائب وزعت بات من‬ ‫الصعب سحب حقيبة من أي فريق إلعطائها لحركة "امل" ولـ"حزب الله"‪.‬‬ ‫وعلى رغم التعقيدات الجارية على تشكيلة الـ‪ ٢٤‬كما على صيغة الـ‪،٣٠‬‬ ‫ّ‬ ‫ف��إن م�ص��ادر الفريق الشيعي ت��ؤك��د ان ات�ص��االت ج��اري��ة بشكل مكثف‬ ‫وإيجابي مع رئيس الجمهورية من أجل السير بصيغة الثالثين وأن الحلحلة‬ ‫قد ال تحتاج الى أكثر من يومين لفكفكة العقد التي ظهرت فيها‪ ،‬ومنها‪:‬‬ ‫ زيادة حقائب "حزب الله" و"أمل" الى خمس‪.‬‬‫ توزيع وزراء الدولة الثالثة المسيحيين على الكتائب والحزب القومي‬‫والوزير ميشال فرعون‪.‬‬ ‫لكن هذه الحلحلة لم تظهر بعد اللاّبقبول "القوات اللبنانية" بالتنازل عن‬ ‫حقيبة فرعون وال بقبول الكتائب بأ تعطى حقيبة‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫فيما تؤكد مصادر "بيت الوسط" ان الرئيس المكلف يكب على وضع‬ ‫صيغة مقبولة وان الحكومة ستولد قبل األعياد‪.‬‬ ‫جعجع‬

‫وقد أكد رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع أمس ان "ليس‬ ‫لدينا فيتو على أحد اطالقًا كما ليس لدينا مشكلة في تأليف الحكومة"‪.‬‬ ‫واستغرب "كيف يصور البعض ان القوات ترفض بعض االشخاص وأنا‬

‫أصارح الجميع انه ليس لدينا فيتو على أحد ولكن في المقابل لن نقبل بالتخلي‬ ‫عن أي وزير لنا لتوزير شخص من فريق آخر‪ ،‬كما اننا لسنا متمسكين بتشكيلة‬ ‫ال�ـ ‪ 24‬أو ال �ـ‪ 30‬وزي �رًا ول��ن نخرب األرض اذا كانت ‪ 24‬أو ‪ ."30‬ولفت ال��ى ان‬ ‫الحكومة "ليست مجلسًا تمثيليًا بل هي جسم تنفيذي ويجب ان يكون هناك‬ ‫تآلف بين أعضائها"‪.‬‬ ‫ولوحظ في هذا السياق ان محطة "او تي في" التلفزيونية الناطقة باسم‬ ‫"التيار الوطني الحر" ركزت على التعقيدات التي تعترض التشكيلة الثالثينية‬ ‫فقالت‪" :‬ك��ان من المفترض أن يكون االنتقال من صيغة حكومة الـ ‪ 24‬إلى‬ ‫حال لمشكلة فإذا به يتحول مشكلة‪ ،‬لم تجد ً‬ ‫حكومة الثالثين‪ً ،‬‬ ‫حال بعد‪ .‬ذلك‬ ‫أن فكرة التوسيع‪ ،‬كانت في األساس على قاعدة إبقاء تركيبة الـ ‪ ،24‬مع إضافة‬ ‫ستة وزراء دولة إليها بحيث ال تتبدل موازين التوزيع الميثاقية والدستورية‬ ‫والسياسية التي كان قد تم التوصل إليها‪ .‬غير أن التنفيذ جاء بأفكار مغايرة‬ ‫وخصوصًا لجهة السعي إل��ى إضافة وزي��ر جديد ال��ى حصة الرئيس المكلف‬ ‫وإضافة حقيبة جديدة الى حصة الفريق الشيعي وهو ما جعل البحث يتطلب‬ ‫إع��ادة نظر في المعادلة برمتها وه��و ما اقتضى مزيدًا من التشاور‪ ،‬كما قال‬ ‫الرئيس الحريري إثر مغادرته قصر بعبدا أول من أمس‪ .‬أما الكالم والتسريب‬ ‫عن أسماء وفيتوات‪ ،‬فهو ما أكدت معلومات القصر الرئاسي عدم صحته كليًا‪،‬‬ ‫فال الرئيس طرح أسماء وال مجال ً‬ ‫أصال لمواجهة أي اسم رئاسي بأي فيتو من‬ ‫أي كان‪ .‬والمهم اآلن‪ ،‬أن زحمة البحث في المقاعد والحقائب‪ ،‬مؤشر لحتمية‬ ‫الوالدة الوشيكة للحكومة العتيدة"‪.‬‬

‫رحلة الخروج من حلب الشرقية بدأت وقلق على إدلب‬ ‫من كلمة مبروك"‪ .‬وتواجه الفصائل المعارضة التي طمحت الى اطاحة نظام‬ ‫االسد‪ ،‬احتمال الهزيمة الكاملة في سوريا بعد خسارتها حلب‪ ،‬المدينة التي‬ ‫شهدت شوارعها تظاهرات ضخمة عام ‪ 2011‬ضد النظام قبل ان تتحول الى‬ ‫جبهة قسمت العاصمة االقتصادية السابقة لسوريا الى جزءين‪ ،‬واحدًا تحت‬ ‫سيطرة النظام في الغرب وآخر تحت سيطرة المعارضة في الشرق‪.‬‬ ‫وب� ��دأت عملية االج �ل�اء ص�ب��اح أم��س بتجمع آالف ال�م��دن�ي�ي��ن والمقاتلين‬ ‫في منطقة العامرية بشرق حلب‪ ،‬لتخرج الدفعة االول��ى قرابة الساعة الثانية‬ ‫والنصف بعد الظهر (‪ 12:30‬بتوقيت غرينيتش) في نحو ‪ 30‬سيارة إسعاف‬ ‫وحافلة وصلت بعد أكثر من ساعة ال��ى ري��ف حلب الغربي الخاضع لسيطرة‬ ‫الفصائل المعارضة‪ .‬وأفاد مصدر عسكري ان الدفعة االولى شملت نحو ألف‬ ‫شخص بينهم أكثر من ‪ 200‬مسلح و‪ 108‬جرحى بينهم أيضًا مسلحون‪.‬‬ ‫ووصلت مساء الخميس الدفعة الثانية من مقاتلين ومدنيين الى بلدة خان‬ ‫العسل في الريف الغربي‪.‬‬ ‫وتحدث أحمد الدبيس‪ ،‬المسؤول عن وحدة من االطباء والمتطوعين تنسق‬ ‫عمليات االج�لاء والموجود في بلدة خان العسل في الريف الغربي‪ ،‬عن تلقي‬ ‫ً‬ ‫اتصاال قبل وص��ول القافلة الثانية "لتجهيز عشر سيارات لالسعاف‬ ‫الوحدة‬ ‫الطارئ‪ ،‬ألن هناك عشر حاالت حرجة وضعت على أجهزة تنفس"‪.‬‬ ‫وأوض��ح مراسل التلفزيون السوري الرسمي ان��ه "سيتم اخ��راج المسلحين‬ ‫وعائالتهم على دف�ع��ات وتستمر (العملية) خ�لال س��اع��ات الليل حتى انهاء‬ ‫الوجود المسلح في حلب"‪.‬‬ ‫وأعلنت اللجنة الدولية للصليب األحمر في بيان أن نحو ‪ 3000‬مدني وأكثر‬ ‫من ‪ 40‬مصابًا بينهم أطفال تم إجالؤهم من شرق حلب في جولتين من اإلجالء‪.‬‬ ‫وص��رح مدير عمليات الصليب األحمر في الشرق األدن��ى والشرق األوس��ط‬ ‫روبرت مارديني في مقابلة مع "رويترز" في مكتبه بجنيف بعدما أطلعته رئيسة‬ ‫بعثة اللجنة في سوريا ماريان غاسر على الوضع في حلب بأن "المزيد والمزيد"‬ ‫من دورات االوتوبيسات وسيارات اإلسعاف ستكون مطلوبة في األيام المقبلة‪.‬‬ ‫وقال‪" :‬هذه بالنسبة إلينا هي الخطوة األولى وكانت إيجابية"‪.‬‬ ‫وقالت اللجنة الدولية للصليب األحمر إن ثالث قافلة ب��دأت بعد الغروب‬

‫طريقها لحلب‪ .‬ورأت غاسر في بيان أن "عملية االج�لاء في مدينة حلب قد‬ ‫تحتاج الى بضعة أيام لالنتهاء"‪.‬‬ ‫لحظات مؤثرة‬

‫وخ�لال استقبال للدفعة االول ��ى‪ ،‬روى مراسل في خ��ان العسل أن��ه شاهد‬ ‫كثيرين وهم يرددون "عائدون" من غير ان يتوقفوا عن البكاء‪ .‬وبدا كثيرون‬ ‫أيضًا متلهفين الى الحصول على المياه والبسكويت من المنظمات االنسانية‬ ‫في المكان‪ ،‬بعد حصار قاس عانوه في االحياء الشرقية في حلب‪.‬‬ ‫وأكثر اللحظات المؤثرة كانت تمثلت في مشاهدة أشخاص من حلب كانوا‬ ‫عالقين خارج المدينة بسبب الحصار وهم يلتقون أقرباءهم بعد طول انتظار‪.‬‬ ‫وفي وقت سابق صباح الخميس‪ ،‬احتشد آالف االشخاص في منطقة تجمع‬ ‫المغادرين في العامرية بشرق حلب ينتظرون دورهم لمغادرة مدينتهم‪ .‬وكتب‬ ‫أحدهم بالغبار على احدى الحافالت‪" :‬سنعود يومًا"‪.‬‬ ‫وكان بعض المدنيين يبكون‪ ،‬فيما ودع مقاتلون أفراد عائالتهم المغادرين‬ ‫في الدفعة االولى‪ .‬وبدا آخرون فرحين بالخروج بعد حصار طويل ارهقهم‪.‬‬ ‫وأظهرت ص��ور شابًا يبكي وه��و متربع على االرض بين الركام وال��ى جانبه‬ ‫مقاتل غطى وجهه بوشاح ويحمل سالحه الخفيف بيده‪.‬‬ ‫وتدخل ه��ذه العملية في اط��ار اتفاق تم التوصل اليه في رعاية تركية ‪-‬‬ ‫روس�ي��ة الج�ل�اء مقاتلي المعارضة ومدنيين م��ن آخ��ر المناطق ال�ت��ي تسيطر‬ ‫عليها الفصائل في شرق حلب‪ ،‬اثر هجوم واسع لقوات النظام السوري على‬ ‫االحياء الشرقية استمر شهرًا‪ .‬وبث التلفزيون السوري ان "اربعة آالف مسلح مع‬ ‫عائالتهم سيتم إخراجهم من االحياء الشرقية"‪.‬‬ ‫وق��ال مصدر قريب من السلطات في دمشق ان االتفاق ينص أيضًا على‬ ‫إج�لاء جرحى وم��رض��ى م��ن بلدتي الفوعة وكفريا اللتين تحاصرهما فصائل‬ ‫المعارضة في محافظة إدلب‪.‬‬ ‫دو ميستورا يطالب بمراقبين‬

‫وأكد المبعوث الخاص لالمم المتحدة الى سوريا ستافان دو ميستورا ووزير‬ ‫الخارجية الفرنسي ج��ان ‪ -‬م��ارك آي��رول��ت ان نحو ‪ 50‬أل��ف شخص معظمهم‬ ‫مدنيون ال يزالون محاصرين في شرق حلب‪.‬‬ ‫وقال دو ميستورا في مؤتمر صحافي مشترك مع آيرولت في باريس‪" :‬هناك‬ ‫‪ 50‬ألف شخص‪ ،‬بينهم ‪ 40‬ألف مدني‪ ،‬يقيمون ويا لألسف في هذا القسم من‬ ‫المدينة‪ .‬اآلخرون مقاتلون‪ ،‬بين ‪ 1500‬وخمسة آالف الى عائالتهم"‪.‬‬ ‫وح��ذر م��ن ان��ه "اذا ل��م يكن هناك ات�ف��اق سياسي ووق��ف للنار‪ ،‬ف��ان ادل��ب‬ ‫ستصير حلب المقبلة"‪ ،‬مشددًا على أولوية نشر موظفين من االمم المتحدة‬ ‫لالشراف على عملية االجالء من حلب‪ .‬وقدرت تركيا عدد المدنيين الذين قد‬ ‫تشملهم عملية االجالء من حلب بما بين ‪ 80‬ألفًا ومئة ألف‪.‬‬ ‫ردود فعل‬

‫واعتبر وزي��ر الخارجية األميركي ج��ون كيري أن ما تقوم به حكومة األسد‬ ‫في حلب "ليس أقل من مذبحة"‪ .‬وقال إن الواليات المتحدة تسعى إلى وقف‬ ‫األعمال القتالية في حلب بشكل فوري ودائم وقابل للتحقق‪ .‬ودعا المجتمع‬ ‫الدولي إلى ممارسة الضغوط من أجل دفع العملية قدمًا‪.‬‬ ‫وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إنه ناقش خالل اتصال هاتفي مع‬ ‫الرئيس االميركي باراك أوباما الوضع في سوريا والعراق‪.‬‬ ‫وف��ي ل�ن��دن‪ ،‬ق��ال وزي ��ر ال��دف��اع البريطاني مايكل ف��ال��ون ان ب�ل�اده ال ترى‬ ‫ً‬ ‫"مستقبال للرئيس االس ��د" ف��ي س��وري��ا‪ .‬والح��ظ أن��ه "حتى وان انتصر على‬ ‫المعارضة في حلب‪ ،‬ليس هناك انتصار في قصف مستشفيات أو تقييد‬ ‫وصول المساعدة االنسانية"‪.‬‬ ‫واعلن وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون انه "استدعى" سفيري‬ ‫روسيا وايران للتعبير عن "قلقه العميق" من الوضع في مدينة حلب السورية‪.‬‬ ‫وف��ي نيويورك‪ ،‬يعقد مجلس االم��ن جلسة عاجلة اليوم بطلب من فرنسا‬

‫للبحث في الوضع االنساني في حلب‪ .‬ويناقش االجتماع التشاوري المغلق‬ ‫بعد ظهر الجمعة اعتبارًا من الساعة ‪ 17:00( 12:00‬بتوقيت غرينيتش)‬ ‫اجالء آالف المدنيين والمساعدات االنسانية لسكان حلب‪.‬‬ ‫االسد‬

‫أم ��ا االس� ��د‪ ،‬ف �ق��ال ف��ي ش��ري��ط م �ص��ور ق�ص�ي��ر ن�ش��رت��ه ص�ف�ح��ة رئ��اس��ة‬ ‫الجمهورية السورية في موقع "فايسبوك" للتواصل االجتماعي‪" :‬أريد ان‬ ‫أؤكد ان ما يحصل اليوم هو كتابة التاريخ‪ ،‬يكتبه كل مواطن س��وري‪...‬‬ ‫الشعب الحلبي ب�ص�م��وده‪ ،‬الشعب ال �س��وري بشجاعته وتضحيته وكل‬ ‫مواطن س��وري وق��ف مع حلب ووق��ف مع بلده ووق��ف مع وطنه ووق��ف مع‬ ‫الحق‪ .‬هذا بحد ذاته تاريخ يرسم اآلن اكبر من كلمة مبروك"‪.‬‬ ‫تندد‬ ‫الجامعة العربية ّ‬

‫وفي القاهرة‪ ،‬ندد مجلس جامعة الدول العربية بما وصفه بالممارسات‬ ‫والعمليات العسكرية "الوحشية" التي تقوم بها حكومة األسد وحلفاؤه‬ ‫ضد المدنيين في حلب التي دمرتها الحرب‪ .‬ودع��ا المجتمع الدولي في‬ ‫ختام اجتماع على مستوى المندوبين الدائمين بالقاهرة إلى الضغط على‬ ‫دمشق لفتح ممرات إنسانية آمنة إلغاثة المدنيين في حلب‪.‬‬ ‫وقال الوفد اللبن��ني إنه "ينأى بنفسه عن تأييد مشروع القرار‪ ...‬تمشيًا‬ ‫مع سياسة النأي بلبنان عن الصراعات وع��دم تدخل لبنان في الشؤون‬ ‫الداخلية للدول"‪.‬‬

‫أوروبا تضغط على روسيا‬ ‫شرسة‪ ،‬يبدو انتصارًا للرئيس الروسي فالديمير بوتين أيضًا‪.‬‬ ‫وقال الرئيس الفرنسي فرنسوا هوالند لدى وصوله الى القمة "أن أوروبا‬ ‫يجب ان تسمع صوتها" حيال ما يجري في حلب‪ ،‬متهمًا روسيا حليفة‬ ‫النظام السوري "بعدم الوفاء بااللتزامات التي تقطعها"‪.‬‬ ‫ودعت رئيسة الحكومة البريطانية تيريزا ماي الى التشدد مع السلطات‬ ‫ال�س��وري��ة "وداع�م�ي�ه��ا روس�ي��ا واي� ��ران"‪ ،‬معتبرة ان "المسؤولين ع��ن هذه‬ ‫الفظاعات" في حلب "يجب ان يحاسبوا"‪.‬‬ ‫كما تطرقت ماي الى الطالق القريب مع االتحاد االوروبي قائلة‪" :‬نريد‬ ‫ان تتم العملية بأقصى ما يمكن من التنظيم"‪ .‬وتشمل المواضيع الكثيرة‬ ‫على جدول أعمال القمة‪ ،‬أزمة الهجرة واعادة دفع الدفاع االوروب��ي وملف‬ ‫ديون اليونان بعد تعليق تخفيف هذه الديون االربعاء‪.‬‬ ‫وأبدى رئيس الوزراء اليوناني الكسيس تسيبراس أسفه لهذا "االبتزاز"‬ ‫بعد تعليق طالبت به المانيا بسبب اجراءات اجتماعية اعتمدتها اليونان‪.‬‬ ‫وتلقى تسيبراس دعم هوالند الذي طلب معاملة اثينا "بكرامة"‪.‬‬ ‫وتوافق الزعماء الـ‪ 28‬على تمديد العقوبات االقتصادية المفروضة على‬ ‫موسكو منذ ‪ 2014‬اثر اسقاط طائرة الخطوط الجوية الماليزية "إم إتش‬ ‫‪ "17‬فوق المنطقة التي يسيطر عليها االنفصاليون الموالون لروسيا في‬ ‫شرق أوكرانيا‪ ،‬مما أوقع ‪ً 298‬‬ ‫قتيال‪ ،‬وهو ما طالبت به المستشارة األلمانية‬ ‫أنغيال ميركل والرئيس الفرنسي الثلثاء‪.‬‬ ‫وم ��ددت ال�ع�ق��وب��ات ال�م�ف��روض��ة م�ن��ذ ت�م��وز ‪ 2014‬ع�ل��ى خلفية ال�ن��زاع‬ ‫االوكراني‪ ،‬ستة أشهر حتى ‪ 31‬تموز ‪.2017‬‬ ‫وهذه العقوبات المشددة التي تستهدف قطاعي النفط والدفاع اضافة‬ ‫الى المصارف الروسية‪ ،‬مددت بانتظام منذ سنتين وكانت سارية حتى‬ ‫‪ 31‬كانون الثاني ‪.2017‬‬ ‫ف��ي المقابل‪ ،‬أف��اد ديبلوماسي أوروب ��ي أن��ه "ليس هناك اج�م��اع على‬ ‫ع�ق��وب��ات مرتبطة ب�س��وري��ا‪ ،‬وخ�ص��وص��ًا م��ع اس�ت�ح��ال��ة تبين ن�ي��ات اإلدارة‬ ‫األميركية المقبلة" حيال موسكو‪.‬‬


‫‪10‬‬

‫وفيات | مبوب‬

‫‪ 84‬ســـنـة‬

‫الجمعة ‪ 16‬كانون األول ‪Vendredi 16 Décembre 2016 | 2016‬‬

‫وفاة‬ ‫زوجة الفقيد سميرة متري شويري‬ ‫اب �ن �ت��ه ك � ��ارول زوج � ��ة م �ي �ش��ال ع�ب��دو‬ ‫خوري وولداهما‬ ‫أنطوني وكارن‬ ‫ولدا شقيقه المرحوم نقوال شويري‬ ‫إيلي واوالده‬ ‫إي� �ل� �ي ��ان زوج� � ��ة س �م �ي��ر ب � � ��دران ع��ون‬ ‫وعائلتها‬ ‫عائلة شقيق زوجته المرحوم ميشال‬ ‫متري شويري‬ ‫ش �ق �ي �ق��ات زوج� �ت ��ه ي ��وال ارم� �ل ��ة ج��ان‬ ‫مخايل حاج واوالدها وعائالتهم‬ ‫ك��ري �م��ة أرم �ل ��ة ال �م��رح��وم ج ��ان ع�ب��دو‬ ‫صليبا واوالدها‬ ‫الهام‬ ‫وأنسباؤهم ينعون بمزيد من الحزن‬ ‫واألس ��ى فقيدهم ال�غ��ال��ي ال�م��أس��وف‬ ‫عليه المرحوم‬ ‫أنطوان الياس شويري‬

‫انتقل الى رحمته تعالى أمس الخميس‬ ‫ً‬ ‫متمما واجباته‬ ‫‪ 15‬كانون االول ‪2016‬‬

‫الدينية‪.‬‬

‫يحتفل بالصالة لراحة نفسه الساعة‬ ‫الثالثة بعد ظهر ال�ي��وم الجمعة ‪16‬‬ ‫منه في كنيسة القديس نيقوالوس‬ ‫ل � �ل ��روم االرث � ��وذك � ��س (م� � ��ار ن� �ق ��وال)‪،‬‬ ‫االش ��رف � �ي ��ة‪ ،‬ث ��م ي � � ��وارى ف ��ي م��دف��ن‬ ‫العائلة بمار متر‪.‬‬ ‫ت�ق�ب��ل ال �ت �ع��ازي ق �ب��ل ال��دف��ن وب �ع��ده‬ ‫وغ � �دًا ال �س �ب��ت ‪ 17‬م �ن��ه ف ��ي ص��ال��ون‬ ‫كنيسة القديس ن�ي�ق��والوس للروم‬ ‫االرث��وذك��س (م��ار نقوال)‪ ،‬األشرفية‪،‬‬ ‫من الساعة الحادية عشرة قبل الظهر‬ ‫ً‬ ‫مساء‪.‬‬ ‫ولغاية السادسة‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫إنا لله وإنا اليه راجعون‬ ‫ب��ال��رض��ى وال �ت �س �ل �ي��م ل�م�ش�ي�ئ��ة ال �ل��ه‬ ‫تعالى ننعى المأسوف على شبابها‬ ‫المرحومة‬ ‫المحامية نهاد رمضان‬

‫زوجة السيد بالل حسين خليفة‬ ‫والدها المرحوم شوقي خليل أفندي‬ ‫رمضان‬ ‫والدتها السيدة فاطمة هدى رمضان‬

‫اش �ق��اؤه��ا ال �م �ه �ن��دس رم � ��زي‪ ،‬ري �م��ا‪،‬‬ ‫الدكتور رضا والدكتور خليل‬ ‫ابناؤها آية وناي وعلي‪.‬‬ ‫توفاها الله في كندا وستوارى هناك‬ ‫وسيحدد موعد تقبل التعازي الحقًا‪.‬‬ ‫ال أراكم الله مكروهًا‪.‬‬ ‫اآلسفون آل رمضان‪ ،‬آل خليفة‪ ،‬آل‬ ‫كركي‪ ،‬آل مكة‪ ،‬آل جواد وآل التل‪.‬‬

‫أش � � �ق� � ��اؤه ال � �م� ��رح� ��وم ف� � � ��ؤاد س �ع �ي��د‬ ‫مجاعص‬ ‫المرحوم فيليب سعيد مجاعص‬ ‫فريد سعيد مجاعص وعائلته‬ ‫شقيقته جمال أرملة المرحوم اميل‬ ‫بطرس وعائلتها‬ ‫وأنسباؤهم ينعون فقيدهم الغالي‬ ‫المأسوف عليه المرحوم‬ ‫الدكتور‬

‫إيليا سعيد مجاعص‬

‫رقد على رجاء القيامة والحياة األبدية‬ ‫أم���س ال��خ��م��ي��س ‪ 15‬ك���ان���ون االول‬ ‫‪.2016‬‬

‫يصل جثمان الفقيد الساعة الحادية‬ ‫عشرة قبل ظهر اليوم الجمعة ‪ 16‬منه‬ ‫إل ��ى م�س�ق��ط رأس ��ه ب�ح�م��دون ال�ب�ل��دة‬ ‫حيث يحتفل بالصالة ل��راح��ة نفسه‬ ‫الساعة الثالثة والنصف بعد الظهر‬ ‫ف��ي كنيسة ال�ق��دي��س ج��اورج�ي��وس‬ ‫ل �ل��روم األرث ��وذك ��س‪ ،‬ث��م ي� ��وارى في‬ ‫مدفن العائلة‪.‬‬ ‫ت �ق �ب��ل ال � �ت � �ع� ��ازي ق� �ب ��ل ال� ��دف� ��ن ف��ي‬ ‫صالون الكنيسة من الساعة الحادية‬ ‫ع�ش��رة قبل الظهر وغ �دًا السبت ‪17‬‬ ‫م�ن��ه ف��ي ص��ال��ون ك�ن�ي�س��ة ال�ق��دي��س‬ ‫ج ��اورج� �ي ��وس ل� �ل ��روم االرث� ��وذك� ��س‪،‬‬ ‫بحمدون البلدة‪ ،‬من الساعة الحادية‬ ‫عشرة قبل الظهر ولغاية السادسة‬ ‫م �س� ً�اء‪ ،‬واالح� ��د ‪ 18‬م�ن��ه ف��ي ص��ال��ون‬ ‫كنيسة القيامة‪ ،‬نيو مارت تقال‪ ،‬من‬ ‫ال�س��اع��ة الثانية ع�ش��رة ظ�ه�رًا ولغاية‬ ‫ً‬ ‫مساء‪.‬‬ ‫السادسة‬ ‫نقابة المحامين في بيروت‬ ‫زوج ��ة ال�ف�ق�ي��د ال�م�ح��ام�ي��ة ت��ري��ز عبدو‬ ‫الدكاش‬ ‫ول ��داه ال��دك�ت��ور ج��ورج زوج�ت��ه رن��دى‬ ‫أنطوان باسيل وعائلتهما‬ ‫الدكتور ادي زوجته رنا غبريال عبد‬ ‫النور‬ ‫ابنته إيمي زوجة فرانك جيستان‬ ‫أش � �ق � ��اؤه س �م �ي��ر زوج � �ت� ��ه ج��وزف �ي��ن‬ ‫الفغالي‬ ‫طوني زوجته سميرة عون وعائلتهما‬

‫عقارات‬

‫للبيع‬

‫‪Duplex in Achrafieh, 260‬‬ ‫‪m2, 3 master bedroom, Tel:‬‬ ‫‪03/799135‬‬ ‫& ‪Faqra Club 300 m2‬‬ ‫‪400 m2, 4 - 5 bedrooms,‬‬ ‫‪pool & garden 4 park. T:‬‬ ‫‪03/499569 – 01/217028‬‬ ‫‪Rabieh apt. 208 m2 & 225‬‬ ‫‪m2, 3 – 4 bedrooms, 2 park.‬‬ ‫– ‪2200$/m2. T: 03/499569‬‬ ‫‪01/217028‬‬ ‫‪For sale chalet in Jeita‬‬ ‫‪country club, duplex in‬‬ ‫‪front of the pool, 140 sqm,‬‬ ‫‪2 indoor parking, for more‬‬ ‫‪info contact: 71/991199‬‬

‫غ �س��ان زوج �ت ��ه م� ��اري ت��ري��ز ع��وي�ض��ه‬ ‫وعائلتهما‬ ‫شقيقاته سميرة‬ ‫س ��ام� �ي ��ة أرم � �ل� ��ة ال � �م� ��رح� ��وم ي �ع �ق��وب‬ ‫اندراوس واوالدها‬ ‫سهام ارملة المرحوم جمال الطبراني‬ ‫واوالدها‬ ‫وع � �م ��وم ع ��ائ�ل�ات ع� � ��ون‪ ،‬ال ��دك ��اش‪،‬‬ ‫ب ��اس� �ي ��ل‪ ،‬ع� �ب ��د ال� � �ن � ��ور‪ ،‬ج �ي �س �ت��ان‪،‬‬ ‫ال � �ف � �غ ��ال ��ي‪ ،‬ع� ��وي � �ض� ��ة‪ ،‬أن � � � � ��دراوس‪،‬‬ ‫ال �ط �ب��ران��ي‪ ،‬ال� �خ ��وري‪ ،‬دي� ��ب‪ ،‬ب��رج�ي��م‬ ‫وع� �م ��وم ع ��ائ�ل�ات ال� ��دام� ��ور وال �ح��دت‬ ‫وأن �س �ب ��اؤه ��م ف ��ي ال ��وط ��ن وال �م �ه �ج��ر‬ ‫ي�ن�ع��ون ف�ق�ي��ده��م ال �غ��ال��ي ال�م��أس��وف‬ ‫عليه المرحوم‬ ‫المحامي‬

‫سامي جرجس عون‬

‫انتقل إلى رحمته تعالى االربعاء ‪14‬‬ ‫ً‬ ‫م����زودا ب��أس��رار‬ ‫ك��ان��ون االول ‪2016‬‬ ‫الكنيسة‪.‬‬

‫يحتفل بالصالة لراحة نفسه الساعة‬ ‫ال �ث��ال �ث��ة وال �ن �ص��ف ب �ع��د ظ �ه��ر ال �ي��وم‬ ‫ال �ج �م �ع��ة ‪ 16‬م �ن��ه ف ��ي ك �ن �ي �س��ة م��ار‬ ‫الياس الحي‪ ،‬الدامور‪.‬‬ ‫تقبل التعازي قبل الدفن في صالون‬ ‫الكنيسة من الساعة الحادية عشرة‬ ‫قبل الظهر وغدًا السبت ‪ 17‬منه في‬ ‫ص��ال��ون ك�ن�ي�س��ة م ��ار ال �ي��اس ال�ح��ي‪،‬‬ ‫ال��دام��ور‪ ،‬م��ن الساعة ال�ح��ادي��ة عشرة‬ ‫ً‬ ‫مساء‪،‬‬ ‫قبل الظهر ولغاية السادسة‬ ‫واالح ��د ‪ 18‬منه ف��ي ص��ال��ون كنيسة‬ ‫السيدة‪ ،‬الحدت‪ ،‬من الساعة الحادية‬ ‫عشرة قبل الظهر ولغاية السادسة‬ ‫ً‬ ‫مساء‪.‬‬ ‫ابنتا الفقيدة سامية زوجة عطا عازار‬ ‫رويدة زوجة سامي الحلو‬ ‫أحفادها فادي ورامي الحلو‬ ‫رنا زوجة سعد الغاليني‬ ‫وأنسباؤهم ينعون فقيدتهم الغالية‬ ‫المرحومة‬ ‫إيالن أنيس عبدالله‬

‫أرملة المرحوم أديب إبراهيم‬

‫يحتفل بالصالة لراحة نفسها الساعة‬ ‫الثانية عشرة ظهر اليوم الجمعة ‪16‬‬ ‫ك ��ان ��ون االول ‪ 2016‬ف ��ي ك�ن�ي�س��ة‬ ‫ن�ي��اح ال�س�ي��دة االرث��وذك�س�ي��ة‪ ،‬ش��ارع‬ ‫ال�م�ك�ح��ول‪ ،‬رأس ب �ي��روت‪ ،‬ث��م ينقل‬ ‫جثمانها إلى مسقط رأسها جدايل‪.‬‬ ‫ت�ق�ب��ل ال �ت �ع��ازي ف��ي ك�ن�ي�س��ة س�ي��دة‬ ‫النياح‪ ،‬رأس بيروت‪ ،‬قبل الدفن من‬ ‫ال�س��اع��ة ال�ح��ادي��ة ع�ش��رة ق�ب��ل الظهر‬ ‫وبعد الدفن في كنيسة مار ضوميط‬ ‫ل �ل��روم االرث ��وذك ��س‪ ،‬ج��داي��ل‪ ،‬لغاية‬ ‫ال �س��اع��ة ال �س ��ادس ��ة م� �س ��اء‪ ً،‬واالح� ��د‬ ‫واالث �ن �ي��ن ‪ 18‬و‪ 19‬م�ن��ه ف��ي ص��ال��ون‬ ‫كنيسة نياح السيدة االرثوذكسية‪،‬‬ ‫ش ��ارع ال�م�ك�ح��ول‪ ،‬رأس ب �ي��روت‪ ،‬من‬ ‫ال�س��اع��ة ال�ح��ادي��ة ع�ش��رة ق�ب��ل الظهر‬ ‫ً‬ ‫مساء‪.‬‬ ‫ولغاية السادسة‬ ‫زوجة الفقيد نهى حنا الشمالي‬ ‫اب�ن��اه ش��ارل زوج�ت��ه ج��وم��ان��ا بتديني‬ ‫وعائلتهما‬ ‫خ� �ل� �ي ��ل زوج� � �ت � ��ه ران� � �ي � ��ا ك �ي�ل�اج �ي ��ان‬ ‫وعائلتهما‬ ‫اب� �ن� �ت ��ه س� � � ��ارة زوج� � � ��ة ري� � �ب � ��ال ع��زي��ز‬ ‫وعائلتهما‬ ‫اشقاؤه سعيد زوجته سهام االشقر‬ ‫وعائلتهما (في المهجر)‬ ‫ان � �ط� ��ون� ��ي زوج� � �ت � ��ه س � � � ��وزان ك �ي �ف��ن‬ ‫وعائلتهما (في المهجر)‬ ‫نهى الفاخوري ارملة المرحوم الياس‬ ‫وعائلتها‬ ‫شقيقته تريز زوجة الشيخ نعمة الله‬ ‫حبيش وعائلتهما‬ ‫وانسباؤهم ينعون فقيدهم المرحوم‬ ‫جان خليل غصوب‬

‫انتقل الى رحمته تعالى االربعاء ‪14‬‬ ‫ً‬ ‫متمما واجباته‬ ‫ك��ان��ون االول ‪2016‬‬ ‫الدينية‪.‬‬

‫يحتفل بالصالة لراحة نفسه الساعة‬ ‫ال �ث��ال �ث��ة وال �ن �ص��ف ب �ع��د ظ �ه��ر ال �ي��وم‬ ‫الجمعة ‪ 16‬منه في كنيسة السيدة‬ ‫الكبرى‪ ،‬بيت شباب‪.‬‬ ‫ت�ق�ب��ل ال �ت �ع��ازي ال �ي��وم ال�ج�م�ع��ة وغ �دًا‬ ‫ال �س �ب��ت ‪ 16‬و‪ 17‬م �ن��ه م ��ن ال �س��اع��ة‬ ‫ال �ح��ادي��ة ع �ش��رة ق�ب��ل ال�ظ�ه��ر ول�غ��اي��ة‬ ‫ً‬ ‫مساء في صالون كنيسة‬ ‫السادسة‬ ‫السيدة الكبرى‪ ،‬بيت شباب‪.‬‬ ‫يقام ق��داس ل��راح��ة نفسه االح��د ‪18‬‬ ‫منه الساعة العاشرة صباحًا‪.‬‬ ‫ولدا الفقيدة القنصل الدكتور جان‬ ‫زوجته مها عاصي وولداهما‬ ‫إيليا ومران روز‬ ‫ال� �م� �ه� �ن ��دس ط� ��ون� ��ي زوج � �ت� ��ه ه �ي��ام‬ ‫عرموني وولداهما‬ ‫جون ومارك (في المهجر)‬ ‫ابنتاها منى زوج��ة المهندس م��روان‬

‫جنحو وولداهما‬ ‫مارك وروي‬ ‫هدى زوجة جوزف اسمر وولداهما‬ ‫أنطوني ونانسي‬ ‫جمال كيروز أرملة شقيقها المرحوم‬ ‫جورج أسود وأوالدها وعائالتهم‬ ‫ش�ق�ي�ق�ت�ه��ا ج��ورج �ي��ت أرم �ل ��ة ب �ش��ارة‬ ‫عازار‬ ‫هيلدا أبو فاضل أرملة شقيق زوجها‬ ‫الدكتور جورج وأوالدها وعائالتهم‬ ‫وأن �س �ب ��اؤه ��م ف ��ي ال ��وط ��ن وال �م �ه �ج��ر‬ ‫ينعون بمزيد م��ن االس��ى فقيدتهم‬ ‫المرحومة‬ ‫جانيت خزاعي أسود‬

‫ارملة المرحوم إيلي حنا أبو راشد‬ ‫انتقلت الى رحمته تعالى االربعاء ‪14‬‬ ‫كانون األول ‪ 2016‬متممة واجباتها‬ ‫الدينية‪.‬‬

‫يحتفل بالصالة لراحة نفسها الساعة‬ ‫األولى والنصف بعد ظهر غد السبت‬ ‫‪ 17‬منه في كنيسة سيدة العطايا‪،‬‬ ‫األشرفية‪.‬‬ ‫ت �ق �ب��ل ال � �ت � �ع� ��ازي ق� �ب ��ل ال� ��دف� ��ن ف��ي‬ ‫صالون الكنيسة من الساعة الحادية‬ ‫ع �ش��رة ق�ب��ل ال�ظ�ه��ر واألح� ��د ‪ 18‬منه‬ ‫في صالون كنيسة سيدة العطايا‪،‬‬ ‫األشرفية‪ ،‬من الساعة الحادية عشرة‬ ‫قبل الظهر ولغاية الساعة السادسة‬ ‫ً‬ ‫مساء‪ ،‬واالثنين ‪ 19‬منه في صالون‬ ‫كاتدرائية القيامة‪ ،‬الرابية‪ ،‬الربوة‪،‬‬ ‫ق��رن��ة ش �ه��وان‪ ،‬م��ن ال�س��اع��ة ال�ح��ادي��ة‬ ‫عشرة قبل الظهر ولغاية السادسة‬ ‫ً‬ ‫مساء‪.‬‬

‫زوجته اندريه منسى‬ ‫ابنتاه باتريسيا‬ ‫سينتيا زوج��ة دارن كابوتو وولداها‬ ‫(في المهجر)‬ ‫كبريال ومايكل‬ ‫شقيقه روجيه وعائلته (في المهجر)‬ ‫وع�م��وم ع��ائ�لات قوشاقجي‪ ،‬منسى‪،‬‬ ‫ال �ح ��داد‪ ،‬ك��اب��وت��و‪ ،‬ص�ل�ي�ب��ي‪ ،‬ش��ام��ي‪،‬‬ ‫ك � ��وك � ��از‪ ،‬س � �ي� ��روب � �ي� ��ان‪ ،‬رزق ال� �ل ��ه‪،‬‬ ‫ت��وي �ن��ي‪ ،‬اس �ط �ف��ان وان �س �ب��اؤه��م في‬ ‫الوطن والمهجر ينعون بمزيد الحزن‬ ‫واالس ��ى فقيدهم ال�غ��ال��ي ال�م��أس��وف‬ ‫عليه المرحوم‬ ‫فادي جان قوشاقجي‬

‫انتقل الى رحمته تعالى أمس الخميس‬ ‫ً‬ ‫متمما واجباته‬ ‫‪ 15‬كانون االول ‪2016‬‬

‫الدينية‪.‬‬

‫يحتفل بالصالة لراحة نفسه الساعة‬ ‫ال �ث��ال �ث��ة وال �ن �ص��ف ب �ع��د ظ �ه��ر ال �ي��وم‬ ‫الجمعة ‪ 16‬منه في كنيسة القديسة‬ ‫ك��ات��ري�ن��ا (م��درس��ة زه ��رة االح �س��ان)‪،‬‬ ‫األش��رف �ي��ة‪ ،‬ح�ي��ث ي� ��وارى ف��ي م��دف��ن‬ ‫العائلة‪.‬‬ ‫تقبل التعازي قبل الدفن في صالون‬ ‫ال�ك�ن�ي�س��ة م��ن ال �س��اع��ة ال �ث��ان �ي��ة بعد‬ ‫ال �ظ �ه��ر وغ� � �دًا ال �س �ب��ت ‪ 17‬م �ن��ه ف��ي‬ ‫ص��ال��ون ك�ن�ي�س��ة ال�ق��دي�س��ة ك��ات��ري�ن��ا‬ ‫(مدرسة زهرة االحسان)‪ ،‬االشرفية‪،‬‬ ‫من الساعة الحادية عشرة قبل الظهر‬ ‫ً‬ ‫مساء‪.‬‬ ‫ولغاية السادسة‬ ‫اب �ن��ا ال �ف �ق �ي��دة ال �ع �م �ي��د م �ن��ح ص��واي��ا‬ ‫زوجته الدكتورة ماري تريز اسطفان‬ ‫وعائلته‬ ‫ال� ��دك � �ت� ��ور ب� ��اس� ��ل ص � ��واي � ��ا زوج� �ت ��ه‬ ‫الدكتورة ناتاليا شربيك وعائلته‬ ‫ابنتها المربية مهى صوايا‬ ‫اشقاؤها ناديا ابو زيد ارملة المرحوم‬ ‫عصام الجلبوط واوالدها‬ ‫اب� ��راه � �ي� ��م ال� �ج� �ل� �ب ��وط زوج� � �ت � ��ه ه �ن��د‬ ‫القاصوف وعائلته‬ ‫ام��ال اب��راه�ي��م ارم�ل��ة ال�م��رح��وم العميد‬ ‫خليل الجلبوط واوالدها‬ ‫اي ��رم ��ا ت��اب �ي��ا ارم � �ل ��ة ال� �م ��رح ��وم ف ��ؤاد‬ ‫الجلبوط واوالدها‬ ‫ش �ق �ي �ق��ات �ه��ا ه �ن ��د ارم � �ل� ��ة ال �م ��رح ��وم‬ ‫صمؤيل القسيس واوالدها‬ ‫ليلى زوجة طوني خياط وعائلتها‬ ‫نهى زوجة يوسف ابو عازر وعائلتها‬ ‫اس�ل�اف �ه��ا اوالد ال �م��رح��وم ال�ع�ب��دل�ل��ه‬ ‫صوايا وعائالتهم في المهجر‬ ‫اوالد المرحوم وديع صوايا وعائالتهم‬ ‫عفيفة اسطفان ارملة المرحوم فوزي‬ ‫صوايا واوالدها‬ ‫اوالد المرحوم جان صوايا وعائالتهم‬ ‫حبيب صوايا وعائلته‬ ‫شقيقتا زوجها اوالد المرحومة ماري‬ ‫صوايا زوجة المرحوم مخايل يوسف‬ ‫(ابو سالم) وعائالتهم‬ ‫اوالد المرحومة سليمة صوايا زوجة‬ ‫المرحوم ميشال سماحة وعائالتهم‬ ‫ينعون المرحومة‬ ‫ناديا نعمان‬

‫ابراهيم الجلبوط‬

‫زوجة المرحوم عيد خليل صوايا‬

‫يحتفل بالصالة لراحة نفسها الساعة‬

‫كل ‪ 4‬أسطـر ‪ 20.000‬ليـرة لبنـانية‬ ‫‪Appart neuf à Brazilia 134‬‬ ‫‪m2+100 m2 terrace, 2 c.à.c.,‬‬ ‫‪AC Chauffage, $380000.‬‬ ‫‪Tel: 78/932888‬‬ ‫‪BeitMery 230 sqm, 3‬‬ ‫‪bedrooms, 4 bathrooms, 2‬‬ ‫‪parkings, Beirut & Sea view,‬‬ ‫‪special price 485.000$ tet‬‬ ‫‪70/218018‬‬ ‫‪high End apartment for sale‬‬ ‫‪in Ras Beirut - Manara for‬‬ ‫‪more information please‬‬ ‫‪call 70/961689‬‬ ‫للبيع أرض ‪ 1200‬م‪ 2‬في عشقوت ‪+‬‬ ‫أرض ‪ 800‬م‪ 2‬ضمن م�ش��روع خاص‬ ‫في رعشين‪ ،‬مشروع افراز‪ ،‬لالتصال‪:‬‬ ‫‪03/634777‬‬

‫ق��رن��ة ال �ح �م��راء‪ ،‬ف�ي�لا ل�ل�ب�ي��ع‪ ،‬مساحة‬ ‫أرض ‪ 1230‬م‪ ،2‬مساحة بناء ‪1100‬‬ ‫م‪" ،2‬ف ��ورب� �ل� �ك ��س" ت �ل �ب �ي��س ح�ج��ر‬ ‫أص �ف��ر ك��ام�ل��ة‪ ،‬ال�س�ع��ر ‪1،600،000‬‬ ‫‪ $‬ل �ل��ات� � �ص � ��ال ‪- 03/393470‬‬ ‫‪03/322457‬‬ ‫ش�ق��ة ك�ل�ي�م�ن�ص��و‪ 3 ،‬ن ��وم‪ ،‬ص��ال��ون‪،‬‬ ‫س �ف��رة‪ ،‬م��وق��ف‪ ،‬وش �ق��ة االش��رف �ي��ة‪،‬‬ ‫ال �ل �ي �س �ي��ه ‪ 2‬ن� � ��وم‪ ،‬م ��وق ��ف ‪ +‬ك��اف‬ ‫التلفون‪03/044090 :‬‬ ‫للبيع شقة (شقة ‪ /‬طابق) مفروشة‬ ‫‪300‬م م ض �ه��ر ال � �ص � ��وان‪ 4 ،‬ن ��وم‪،‬‬ ‫صالونان‪ 4 ،‬حمامات‪ 4 ،‬بلكونات‪،‬‬ ‫م ��وق� �ف ��ان خ � ��اص � ��ان‪.335000$ ،‬‬ ‫لالتصال‪03/659289 :‬‬

‫الثانية بعد ظهر ال�ي��وم الجمعة ‪16‬‬ ‫ك��ان��ون االول ‪ 2016‬ف��ي كنيسة مار‬ ‫الياس الحي‪ ،‬وادي العرائش‪ ،‬زحلة‪.‬‬ ‫تقبل التعازي في صالون الكنيسة‬ ‫ال�ي��وم الجمعة وغ �دًا السبت ‪ 16‬و‪17‬‬ ‫منه م��ن الساعة الحادية عشرة قبل‬ ‫ً‬ ‫مساء‪،‬‬ ‫الظهر حتى الساعة السادسة‬ ‫واالثنين ‪ 19‬منه في صالون مطرانية‬ ‫الروم الملكيين الكاثوليك‪ ،‬المتحف‪،‬‬ ‫من الساعة الحادية عشرة قبل الظهر‬ ‫حتى السادسة ً‬ ‫مساء‪.‬‬ ‫شقيق الفقيدة ش��ارل ب�ط��رس رعد‬ ‫وولده‬ ‫مارك رعد وعائلته‬ ‫اوالد شقيقها المرحوم اميل بطرس‬ ‫رعد‬ ‫بيتر رعد وعائلته‬ ‫ميشال رعد‬ ‫مرسال رعد وعائلته‬ ‫إيالن زوجة مارك سنيلم‬ ‫سنا الصلح ارملة شقيقها المرحوم‬ ‫جوزف بطرس رعد وولداها‬ ‫نائل رعد وعائلته‬ ‫هال زوجة ايلي جورج وعائلتها‬ ‫وع�م��وم ع��ائ�لات رع��د‪ ،‬ح��ات��م‪ ،‬الصلح‪،‬‬ ‫جزار‪ ،‬سنيلم‪ ،‬جورج‪ ،‬تيان‪ ،‬دحداح‪،‬‬ ‫رزوق وأنسباؤهم في الوطن والمهجر‬ ‫ي � �ن � �ع ��ون ب � �م� ��زي� ��د ال� � �ح � ��زن واالس � � ��ى‬ ‫فقيدتهم الغالية ال�م��أس��وف عليها‬ ‫المرحومة‬ ‫وداد بطرس رعد‬

‫انتقلت الى رحمته تعالى االربعاء ‪14‬‬ ‫كانون االول ‪ 2016‬متممة واجباتها‬ ‫الدينية‪.‬‬

‫يحتفل بالصالة لراحة نفسها الساعة‬ ‫الثانية عشرة ظهر غد السبت ‪ 17‬منه‬ ‫في كنيسة سيدة الوردية‪ ،‬الحمراء‪،‬‬ ‫ثم ينقل جثمانها الى بلدة الشبانية‬ ‫حيث توارى في مدفن العائلة‪.‬‬ ‫ت�ق�ب��ل ال �ت �ع��ازي ال�ج�م�ع��ة واالح� ��د ‪16‬‬ ‫و‪ 18‬م �ن��ه ف ��ي ص ��ال ��ون ك�ن�ي�س��ة م��ار‬ ‫الياس‪ ،‬القنطاري‪ ،‬من الساعة األولى‬ ‫بعد الظهر ولغاية السادسة ً‬ ‫مساء‪.‬‬

‫تعاز‬ ‫زوجته منى ساسين كرم‬ ‫اب�ن�ت��ه ن��ات��ال��ي زوج ��ة ب��اس�ك��ال ب��ودي‬ ‫نون‬ ‫اب � �ن� ��اؤه ادي � ��ب زوج� �ت ��ه ل �ي �ل �ي��ان دي‬ ‫اراوجو وعائلته‬ ‫ن�ج�ي��ب زوج �ت��ه ك��ري�س�ت�ي��ان م�خ�ل��وف‬ ‫وعائلته‬ ‫سمير جونيور‬ ‫اشقاؤه نبيل حبيقة وعائلته‬ ‫بشارة حبيقة وعائلته في المهجر‬ ‫ميشال حبيقة وعائلته في المهجر‬ ‫شقيقته دالل ارملة المحامي سمير‬ ‫رياشي واوالدها‬ ‫ينعون المرحوم‬ ‫السفير‬

‫سمير نجيب حبيقة‬

‫الحائز وسام االستحقاق البرازيلي برتبة‬ ‫الصليب االكبر‬ ‫الحائز وس��ام االستحقاق النمساوي‬ ‫برتبة الصليب االكبر‬

‫ت�ق�ب��ل ال �ت �ع��ازي ال �ي��وم ال�ج�م�ع��ة وغ �دًا‬ ‫السبت ‪ 16‬و‪ 17‬كانون االول ‪2016‬‬ ‫ف ��ي ص ��ال ��ون ك �ن �ي �س��ة م� ��ار ي��وس��ف‪،‬‬ ‫ال �ح �ك �م��ة‪ ،‬االش ��رف� �ي ��ة‪ ،‬م ��ن ال �س��اع��ة‬ ‫ال �ح ��ادي ��ة ع �ش��رة ق �ب��ل ال �ظ �ه��ر ح�ت��ى‬ ‫ً‬ ‫مساء‪.‬‬ ‫السادسة‬ ‫منتدى سفراء لبنان‬ ‫ينعى بمزيد من االسى‬ ‫سعادة السفير‬

‫سمير حبيقة‬

‫عضو الهيئة االدارية‬

‫وي � � � � �ش� � � � ��ارك أس � � � ��رت � � � ��ه وال� � �ع � ��ائ� � �ل � ��ة‬ ‫الديبلوماسية أخلص مشاعر الحزن‬ ‫والمواساة‪.‬‬ ‫الرابطة المارونية‬ ‫تنعى بمزيد من األسى‬ ‫سعادة السفير‬ ‫سمير حبيقة‬

‫أمينها العام االسبق‬

‫وتشارك أسرته أخلص مشاعر الحزن‬ ‫والمواساة‪.‬‬ ‫«لقاء ابناء الجبل»‬ ‫ي �ن �ع��ى ب �م��زي��د م ��ن ال � �ح ��زن واالس � ��ى‬ ‫فقيده الغالي‬ ‫سعادة السفير‬ ‫سمير حبيقة‬

‫ومؤسسي اللقاء‬ ‫أحد أعضاء‬ ‫ّ‬

‫عقارات‬

‫لإليجار‬

‫‪Chalet in Faqra Club for‬‬ ‫‪rent. Accomodates up to 8‬‬ ‫‪people. Tel:03/522636���‬ ‫شقة لاليجار في ضبية مساحة ‪170‬‬ ‫م‪ 2‬ت‪03/254513 :‬‬ ‫ش�ق��ة م �ف��روش��ة ل�لاي �ج��ار ق ��رب قصر‬ ‫ال �ص �ن��وب��ر‪200 ،‬م‪.‬م‪ .‬م�ن�ظ��ر ك��اش��ف‬ ‫م��ؤل �ف��ة م ��ن ث �ل�اث غ ��رف ن ��وم م��وق��ف‬ ‫‪ 18000$‬بالسنة ‪Tel: 01/616000‬‬ ‫‪www.sodeco-gestion.com‬‬ ‫ل�ل�إي� �ج ��ار‪ ،‬ش �ق��ة ف �خ �م��ة ف ��ي م�ن�ط�ق��ة‬ ‫ال�ت�ب��اري��س ‪275‬م‪،Metropolis 2‬‬ ‫ال�ط��اب��ق ال�ث��ان��ي‪ ،‬م��ع موقفين‪ ،‬ب��دون‬ ‫وسيط‪ .‬لالتصال‪03/298861 :‬‬

‫أوالد ش �ق �ي �ق �ت��ه ال �م ��رح ��وم ��ة ال �ه��ام‬ ‫ال�ح�ف��ار‪ ،‬ق� ّ�ي��س ووض ��اح وم�ن��ى زوج��ة‬ ‫ّنير رضائي وعائالتهم‬ ‫أوالد ش�ق�ي�ق�ت��ه ال �م��رح��وم��ة س�ل�م��ى‬ ‫الحفار الكزبري‪ ،‬نزيه محمد كرامي‬ ‫وندى زوجة مالك محمصاني‬ ‫ورشا زوجة بسام الخجا وعائالتهم‬ ‫ول� � ��دا ش �ق �ي �ق �ت��ه ال� �م ��رح ��وم ��ة رب ��اب‬ ‫ال �ح �ف��ار ع ��زي ��ز‪ ،‬خ��ال��د ون �ب �ي��ل ع��زي��ز‬ ‫وعائلتاهما‪.‬‬ ‫ت�ق�ب��ل ال �ت �ع��ازي ف��ي م �ن��زل ال�ف�ق�ي��د‪،‬‬ ‫ميناء ال�ح�ص��ن‪ ،‬ف��وق ش��رك��ة ب��ورش‪،‬‬ ‫ب �ن ��اي ��ة ب� � ��ارك ف �ي ��و ‪،Park View‬‬ ‫ال�ط��اب��ق ال �س��ادس‪ ،‬ب �ل��وك ‪ ،B‬ال�ي��وم‬ ‫الجمعة وغدًا السبت ‪ 16‬و‪ 17‬كانون‬ ‫األول ‪ 2016‬م��ن ال �س��اع��ة ال �ح��ادي��ة‬ ‫ع �ش��رة ق�ب��ل ال�ظ�ه��ر ال��ى األول ��ى بعد‬ ‫ال� �ظ� �ه ��ر وم� � ��ن ال� ��راب � �ع� ��ة ع � �ص � �رًا ال ��ى‬ ‫ً‬ ‫مساء للرجال والنساء‪.‬‬ ‫السابعة‬ ‫‪Email:‬‬ ‫‪balhaffar@gmail.‬‬ ‫‪com – nada@mahmassani.‬‬ ‫‪com‬‬

‫ي� �ت� �ق ��دم ال� ��دك � �ت� ��ور زي � � ��اد ك��ري��دي��ة‬ ‫وع ��ائ� �ل� �ت ��ه م� ��ن ع ��ائ� �ل ��ة االخ ال �غ��ال��ي‬ ‫المرحوم‬ ‫الدكتور نديم الدغيدي‬

‫بخالص ال�ع��زاء وال�م��واس��اة‪ ،‬سائلين‬ ‫ال �م��ول��ى ت�ع��ال��ى ان ي�ت�غ�م��ده ب��واس��ع‬ ‫رحمته ويسكنه فسيح جناته وان‬ ‫يلهم ذويه ومحبيه الصبر والسلوان‪.‬‬ ‫إنا لله وإنا إليه راجعون‬ ‫ب��ال��رض��ى وال �ت �س �ل �ي��م ل�م�ش�ي�ئ��ة ال �ل��ه‬ ‫تعالى‬ ‫انتقل إلى رحمته المأسوف عليه‬ ‫الشيخ سعيد محمد أبو زكي‬

‫(أبو رؤوف)‬

‫نائب رئيس بلدية عينبال األسبق‬ ‫زوجته المرحومة‬ ‫الشيخة أنيسه ابو حمدان‬

‫أب� �ن ��اؤه رؤوف ال��رئ �ي��س ال�ت�ن�ف�ي��ذي‬ ‫لمجموعة اإلقتصاد واألعمال‪ ،‬هايل‪،‬‬ ‫رؤفت‪ ،‬عدنان‪ ،‬فرج وفيصل‬ ‫بناته نجاح‪ ،‬إنصاف زوجة حسن أبو‬ ‫زكي‪ ،‬سناء زوجة المرحوم مروان غرز‬ ‫الدين وعائالتهم‬ ‫أشقاؤه الشيخ فؤاد‪ ،‬الشيخ فوزي‪،‬‬ ‫والمرحومون المشايخ رشيد‪ ،‬أمين‪،‬‬ ‫مجيد‪ ،‬رامز وعائالتهم‪.‬‬ ‫ت �ق �ب��ل ال� �ت� �ع ��ازي ف ��ي دار ال �ط��ائ �ف��ة‬ ‫ال��درزي��ة‪ ،‬ف ��ردان‪ ،‬ال�ي��وم الجمعة ‪16‬‬ ‫ك ��ان ��ون األول ‪ 2016‬م ��ن ال �س��اع��ة‬ ‫ال �ح��ادي��ة ع �ش��رة ق �ب��ل ال �ظ �ه��ر ح�ت��ى‬ ‫ال �س��ادس��ة م �س� ً�اء‪ ،‬وال �س �ب��ت واألح ��د‬ ‫‪ 17‬و‪ 18‬م�ن��ه ف��ي م�ن��زل اب�ن��ه رؤوف‪،‬‬ ‫عينبال‪ ،‬الشوف‪ ،‬من الساعة الثانية‬ ‫ً‬ ‫مساء‪.‬‬ ‫عشرة ظهرًا حتى السابعة‬ ‫اآلسفون آل أبو زكي وآل أبو حمدان‬ ‫وع � �م� ��وم أه� ��ال� ��ي ع �ي �ن �ب ��ال وع �ث��ري��ن‬ ‫وغريفة‪.‬‬

‫ان �ت �ق��ل إل ��ى رح �م �ت��ه ت �ع��ال��ى ال�ف�ق�ي��د‬ ‫الغالي المرحوم ّ‬ ‫المساح‬ ‫علي ملحم فرحات‬

‫زوجته نعمت حاطوم‬ ‫ابناه المهندس سامي‬ ‫الدكتور عياد‬ ‫ابنتاه عناية‬ ‫عايدة زوجة سمير حاطوم‬ ‫أشقاؤه المرحوم الحاج حمد‬ ‫المرحوم الدكتور أحمد‬ ‫المحامي كمال‬ ‫محمد مصباح‪.‬‬ ‫ت�ق�ب��ل ال �ت �ع��ازي ال �ي��وم ال�ج�م�ع��ة وغ �دًا‬ ‫السبت ‪ 16‬و‪ 17‬كانون االول ‪2016‬‬ ‫ف��ي م �ن��زل ال�ف�ق�ي��د ‪،‬دوح� ��ة ع��رم��ون‪،‬‬ ‫الطريق العام‪ ،‬قرب محطة الكعكي‪،‬‬ ‫م ��ن ال� �س ��اع ��ة ال� �ح ��ادي ��ة ع� �ش ��رة ق�ب��ل‬ ‫ً‬ ‫مساء‪.‬‬ ‫الظهر حتى السادسة‬ ‫تقام ذكرى الثالث عن روحه الطاهرة‬ ‫االح ��د ‪ 18‬ك��ان��ون االول ‪ 2016‬في‬ ‫حسينية بيت شاما الساعة الحادية‬ ‫عشرة قبل الظهر‪.‬‬ ‫اآلس� �ف ��ون آل ف ��رح ��ات‪ ،‬آل ح��اط��وم‬ ‫وع � �م� ��وم أه� ��ال� ��ي ب� �ي ��ت ش ��ام ��ا وب� ��رج‬ ‫البراجنة‪.‬‬

‫رق��دت على رج��اء القيامة المأسوف‬ ‫على صباها المرحومة‬ ‫اليزه (ليزات) آرا بغداصاريان‬

‫زوجة فايز سليمان رزق الله ابو جودة‬

‫ابناها رامي وطارق‬ ‫ابنتها ريان‬ ‫وال ��دت� �ه ��ا م� � ��اري ك � � ��وزاف أرم � �ل ��ة آرا‬ ‫بغداصريان‬ ‫خ��ال�ت��اه��ا ل�ي�ن��دا زوج ��ة ع�ب��د اللطيف‬ ‫حمندي وعائلتهما‬ ‫كوليت زوجة وليم خوري وعائلتهما‬ ‫حماتها لورنس أرملة سليمان رشيد‬ ‫ابو جودة‬ ‫سلفاها رشيد زوجته هدى الشمالي‬ ‫وعائلتهما‬ ‫نبيل‬ ‫ابنة حميها ملكة‪.‬‬ ‫ت �ق �ب��ل ال �ت �ع��ازي ال� �ي ��وم ال �ج �م �ع��ة ‪16‬‬ ‫ك � ��ان � ��ون االول ‪ 2016‬ف � ��ي ص��ال��ة‬ ‫كنيسة مارت تقال‪ ،‬جل الديب‪ ،‬من‬ ‫ال�س��اع��ة ال�ح��ادي��ة ع�ش��رة ق�ب��ل الظهر‬ ‫حتى السادسة مساء‪.‬‬

‫تريز رش��دان أرملة شقيقه المرحوم‬ ‫طانيوس وأوالدها وعائالتهم‬ ‫سعاد سمعان أرملة شقيقه المرحوم‬ ‫أديب وأوالدها وعائالتهم‬ ‫شقيقاته ل��ور زوج��ة أن�ط��وان ملحمه‬ ‫وأوالدهما وعائالتهم‬ ‫جوليات زوج��ة المختار ج��ورج زغيب‬ ‫وأوالدهما وعائالتهم‬ ‫أوالد ال� �م ��رح ��وم ��ة ش� �ه� �ي ��دة زوج� ��ة‬ ‫المرحوم إدوار سعيد وعائالتهم‬ ‫أوالد ال �م��رح��وم��ة ف �ي �ك �ت��وري��ا زوج ��ة‬ ‫ال� � �م � ��رح � ��وم ن � �ص� ��رال � �ل� ��ه ال �ق �ص �ي �ف��ي‬ ‫وعائالتهم‬ ‫أوالد ال �م��رح��وم��ة أن �ط��وان �ي��ت زوج ��ة‬ ‫المرحوم دافيد ّ‬ ‫ضو وعائالتهم‬ ‫وأنسباؤهم ينعون فقيدهم الغالي‬ ‫المرحوم‬

‫اوالد ال� �ف� �ق� �ي ��دة ال� ��دك � �ت� ��ور ف� ��ادي‬ ‫ال� �خ ��وري زوج �ت ��ه ال ��دك �ت ��ورة م��اري��ال‬ ‫الراسي وعائلتهما‬ ‫المهندس شادي الخوري‬ ‫الكاتب العدل ضاهر الخوري زوجته‬ ‫الكاتبة العدل كريستل الفغالي‬ ‫ابنتاها أمال الخوري‬ ‫الصحافية ماري الخوري‬ ‫اشقاؤها لوال ارملة المرحوم النائب‬ ‫الشهيد انطوان غانم وعائلتها‬ ‫ال �م��رب��ي ري �م��ون زوج �ت��ه م��اي��ا ي��ون��س‬ ‫وعائلتهما‬ ‫ك �م��ال زوج� �ت ��ه ن� ��ور ب� ��در ال �ق��اص��وف‬ ‫وعائلتهما‬ ‫أوالد اب �ن��ة ح�م�ي�ه��ا ال �م��رح��وم��ة ت��ري��ز‬ ‫زوج � � ��ة ال � �م� ��رح� ��وم م� �ي� �ش ��ال ع �س��اف‬ ‫وعائالتهم‬ ‫ينعون بمزيد الحزن المرحومة‬

‫ميشال روفايل الحاج‬

‫ت �ق �ب��ل ال �ت �ع��ازي ال� �ي ��وم ال �ج �م �ع��ة ‪16‬‬ ‫ك ��ان ��ون األول ‪ 2016‬ف ��ي ص��ال��ون‬ ‫ك �ن �ي �س��ة م� ��ار ج ��رج ��س‪ ،‬ج �ب �ي��ل‪ ،‬م��ن‬ ‫ال�س��اع��ة ال�ح��ادي��ة ع�ش��رة ق�ب��ل الظهر‬ ‫ً‬ ‫مساء‪.‬‬ ‫ولغاية السادسة‬

‫قداس‬ ‫اب�ن�ت�ه��ا ن��اي�ل��ه ب��ول��س زوج ��ة ﭙات��ري��ك‬ ‫غيمو (في المهجر)‬ ‫ابنها فايز بولس زوج نهى سعادة‬ ‫ابنتها م��اي عاقل زوج��ة سيبستيان‬ ‫ڤيو (في المهجر)‬ ‫أحفادها يمنى صفير زوجة جيريمي‬ ‫براسو وعائلتهما (في المهجر)‬ ‫ج ��ورج ص�ف�ي��ر زوج س�ي�س�ي��ل غيلبو‬ ‫وعائلتهما (في المهجر)‬ ‫فادي صفير (في المهجر)‬ ‫ياسمين بولس (في المهجر)‬ ‫ليا ناصيف (في المهجر)‬ ‫ينعون بمزيد م��ن األس��ى فقيدتهم‬ ‫الغالية‬

‫انطوانيت توفيق غانم‬

‫ارملة المرحوم جوزف ضاهر الخوري‬

‫تقبل التعازي في صالون كنيسة‬ ‫مار جرجس‪ ،‬الشياح‪ ،‬اليوم الجمعة‬ ‫وغ�دًا السبت ‪ 16‬و‪ 17‬كانون األول‬ ‫‪ 2016‬م��ن ال�س��اع��ة ال �ح��ادي��ة عشرة‬ ‫ً‬ ‫مساء‪.‬‬ ‫قبل الظهر حتى السادسة‬

‫إيڤيت سكّ ر‬

‫ب �م��زي��د م��ن ال�ت�س�ل�ي��م ب�م�ش�ي�ئ��ة ال�ل��ه‬ ‫ن�ن�ع��ى ال�ف�ق�ي��د ال �غ��ال��ي ال �م �غ �ف��ور له‬ ‫المرحوم‬

‫أرملة المرحوم عبدالله عاقل‬

‫انتقلت إلى رحمته تعالى الثلثاء ‪١٥‬‬ ‫تشرين الثاني ‪ ٢٠١٦‬في باريس‪.‬‬ ‫ي�ق��ام ق��داس ل��راح��ة نفسها الساعة‬ ‫ال �س��ادس��ة م �س� ً�اء األح� ��د ‪ ١٨‬ك��ان��ون‬ ‫األول ‪ 2016‬في كاتدرائية القيامة‪،‬‬ ‫الرابية‪ّ ،‬‬ ‫البياضة‪.‬‬ ‫ي� ��رج� ��ى م � ��ن األق � � � � ��ارب واألص � ��دق � ��اء‬ ‫المشاركة بالحضور أو بالصالة‪.‬‬

‫ّ‬ ‫الحفار‬ ‫بشر لطفي‬

‫عميد أسرة الحفار‬ ‫والده المرحوم لطفي الحفار‬ ‫والدته المرحومة مسرّ ة السقطي‬

‫ش �ق �ي �ق �ت��ه ل �م �ي ��س ال � �ح � �ف ��ار أرم� �ل ��ة‬ ‫ال� �م ��رح ��وم س �ح �ب��ان ال �ط �ب ��اع واب �ن �ه��ا‬ ‫حسان الطباع وعائلته‬

‫قداس وجناز‬ ‫انتقل الى رحمته تعالى في المهجر‬ ‫االث �ن �ي ��ن ‪ 12‬ك ��ان ��ون االول ‪2016‬‬ ‫متممًا واج�ب��ات��ه ال��دي�ن�ي��ة ال�م��أس��وف‬ ‫عليه المرحوم‬ ‫عبد األحد (عبدو) بركات‬

‫ي �ق��ام ق� ��داس وج� �ن ��از ل ��راح ��ة ن�ف�س��ه‬ ‫ال �س��اع��ة ال �ح ��ادي ��ة ع �ش��رة وال �ن �ص��ف‬ ‫قبل ظهر اليوم الجمعة ‪ 16‬منه في‬ ‫كنيسة القلب االقدس‪ ،‬بدارو‪.‬‬ ‫تقبل التعازي بعد القداس والجناز‬ ‫ف��ي ص��ال��ون الكنيسة لغاية الساعة‬ ‫ً‬ ‫مساء‪.‬‬ ‫السادسة‬ ‫ي �ق ��ام ق � ��داس وج� �ن ��از ل ��راح ��ة ن�ف��س‬ ‫المرحوم‬ ‫حبيب أنطوان بيتنجانة‬

‫ح��ام��ل وس���ام ال��ق��دي��س غريغوريوس‬ ‫الكبير األعلى البابوي‬ ‫ووس���ام القديسين ب��ط��رس وبولس‬ ‫لبطريركية الروم االرثوذكس‬

‫غ�دًا السبت ‪ 17‬كانون االول ‪2016‬‬ ‫الساعة ‪ 11‬قبل الظهر في مطرانية‬ ‫ال � ��روم ال �ك��اث��ول �ي��ك‪ ،‬ط��ري��ق ال �ش��ام‪،‬‬ ‫مقابل الجامعة اليسوعية‪.‬‬ ‫أه� ��ل ال �ف �ق �ي��د ي ��دع ��ون ل �ل �م �ش��ارك��ة‬ ‫ب ��ال� �ص�ل�اة ل� ��راح� ��ة ن� �ف ��س ال �ف �ق �ي��د‪،‬‬ ‫وتقبل التعازي بعدها حتى الساعة‬ ‫الخامسة عصرًا‪ .‬الرجاء اعتبار الدعوة‬ ‫عامة‪.‬‬

‫ذكرى اربعين‬ ‫ف ��ي م � ��رور أرب �ع �ي��ن ي��وم��ًا ع �ل��ى وف ��اة‬ ‫المأسوف عليها المرحومة‬ ‫ظريفة (نيللي) حبايب‬

‫بمناسبة مرور أربعين يومًا على وفاة‬ ‫المأسوف عليها‬ ‫زينة أبي خليل الروس‬

‫ي �ق��ام ق ��داس وج �ن��از ل��راح��ة نفسها‬ ‫الساعة الرابعة عصر غد السبت ‪17‬‬ ‫كانون االول ‪ 2016‬في كنيسة مار‬ ‫الياس‪ ،‬القنطاري‪.‬‬ ‫ع� ��ائ � �ل� ��ة ال � �ف � �ق � �ي� ��دة ت � ��دع � ��و األه� � ��ل‬ ‫واألصدقاء لمشاركتها الصالة لراحة‬ ‫نفسها‪.‬‬

‫ذكرى ‪ 4‬سنوات‬ ‫ت �ص��ادف ال �ي��وم ال�ج�م�ع��ة ‪ 16‬ك��ان��ون‬ ‫األول ‪ 2016‬ذكرى مرور أربع سنوات‬ ‫على وفاة المأسوف على شبابه‬ ‫سعيد عبد نمر‬

‫تغمد الله الفقيد برحمته وأسكنه‬ ‫فسيح جنانه‪.‬‬

‫ذكرى ‪ 8‬سنوات‬ ‫بمناسبة م��رور ‪ 8‬سنوات على وفاة‬ ‫الفقيد الغالي المرحوم‬ ‫الحاج أحمد مختار‬

‫مصطفى مصباح العاصي‬

‫(اإلداري السابق في الوكالة الوطنية‬ ‫لإلعالم)‬

‫نجله الصحافي ال�ح��اج محمد (أمين‬ ‫مكتبة ديوان المحاسبة)‬ ‫وآل العاصي‬ ‫يرجون من األهل واألصدقاء والزمالء‬ ‫ورف � ��اق ال � ��درب وك ��ل ال��ذي��ن ع��رف��وه‬ ‫وأح� ّ�ب��وه أن ي��ذك��روه ب��ال��دع��اء وت�لاوة‬ ‫سورة الفاتحة لروحه‪.‬‬

‫شكر على تعزية‬

‫ارملة المرحوم نصري حبايب‬

‫ع��ائ�ل��ة ال�ف�ق�ي��دة وان�س�ب��اؤه��ا ي��دع��ون‬ ‫االه ��ل واالص��دق��اء ل�م�ش��ارك�ت�ه��م في‬ ‫ال � �ق� ��داس وال� �ج� �ن ��از ل ��راح ��ة ن�ف�س�ه��ا‬ ‫ال �س��اع��ة ال �ت��اس �ع��ة وال �ن �ص��ف ص�ب��اح‬ ‫االح ��د ‪ 18‬ك��ان��ون االول ‪ 2016‬في‬ ‫كنيسة رئيسي المالئكة ميخائيل‬ ‫وجبرائيل‪ ،‬المزرعة‪.‬‬ ‫تقبل التعازي بعد القداس والجناز‬ ‫في صالون الكنيسة‪.‬‬ ‫لنفسها الراحة ولكم من بعدها طول‬ ‫البقاء صلوا ألجلها‪.‬‬ ‫بمناسبة مرور أربعين يوما على وفاة‬ ‫المأسوف عليه المرحوم‬ ‫ﺇيلي أنطون سميا‬

‫ي �ق��ام ق� ��داس وج� �ن ��از ل ��راح ��ة ن�ف�س��ه‬ ‫ال �س��اع��ة ال �ت��اس �ع��ة وال �ن �ص��ف ص�ب��اح‬ ‫االح ��د ‪ 18‬ك��ان��ون االول ‪ 2016‬في‬ ‫كاتدرائية مار نقوال‪ ،‬االشرفية‪.‬‬ ‫ع��ائ �ل��ة ال�ف�ق�ي��د وأن �س �ب��اؤه��ا ي��دع��ون‬ ‫االه � � ��ل واالص � � ��دق � � ��اء ل �م �ش��ارك �ت �ه��م‬ ‫الصالة لراحة نفسه‪.‬‬ ‫بمناسبة مرور أربعين يومًا على وفاة‬ ‫المرحوم‬ ‫الدكتور‬

‫انطوان ميشال صفير‬

‫ي �ق��ام ق� ��داس وج� �ن ��از ل ��راح ��ة ن�ف�س��ه‬ ‫االحد ‪ 18‬كانون االول ‪ 2016‬الساعة‬ ‫‪ 11‬ق�ب��ل ال�ظ�ه��ر ف��ي ك�ن�ي�س��ة س�ي��دة‬ ‫المعونات‪ ،‬حارة صخر‪ ،‬جونية‪.‬‬ ‫ع��ائ �ل��ة ال�ف�ق�ي��د وان �س �ب��اؤه��ا ي��دع��ون‬ ‫االه � � ��ل واالص � � ��دق � � ��اء ل �م �ش��ارك �ت �ه��م‬ ‫الصالة لراحة نفسه‪.‬‬ ‫‪www.ripleb.com‬‬

‫رئ �ي��س ج�م�ع�ي��ة م�ت�خ��رج��ي ال�م�ق��اص��د‬ ‫اإلس�ل�ام �ي��ة ف ��ي ب �ي ��روت ال�م�ه�ن��دس‬ ‫محمد مازن شربجي‬ ‫آل مارديني وآل شربجي‬ ‫ي� �ت� �ق ��دم ��ون ب ��ال �ش �ك ��ر م� ��ن ك� ��ل م��ن‬ ‫واساهم بفقيدتهم الغالية‬ ‫الحاجة‬

‫ماجدة جودت المارديني‬

‫وي �خ �ص��ون ب��ال �ش �ك��ر ف �خ��ام��ة رئ�ي��س‬ ‫الجمهورية اللبنانية العماد ميشال‬ ‫ع��ون ودول ��ة رئ�ي��س مجلس ال�ن��واب‬ ‫األس� �ت ��اذ ن �ب �ي��ه ب� ��ري ودول � ��ة رئ�ي��س‬ ‫م �ج �ل��س ال � � ��وزراء األس� �ت ��اذ ت � ّ�م ��ام ب��ك‬ ‫سالم وعقيلته السيدة لمى وسماحة‬ ‫مفتي الجمهورية اللبنانية الدكتور‬ ‫عبد اللطيف دري��ان ودول��ة الرئيس‬ ‫ح�س�ي��ن ال�ح�س�ي�ن��ي ودول� ��ة ال��رئ�ي��س‬ ‫ال �م �ك �ل��ف ال� �ش� �ي ��خ س� �ع ��د ال� �ح ��ري ��ري‬ ‫وص ��اح� �ب ��ي ال� ��دول� ��ة األس � �ت� ��اذ ف� ��ؤاد‬ ‫السنيورة واألس�ت��اذ نجيب ميقاتي‬ ‫وأص�ح��اب المعالي ال ��وزراء وأص�ح��اب‬ ‫ال�س�ع��ادة ال�ن��واب وال�س�ف��راء وال�ق��ادة‬ ‫األم� �ن� �ي� �ي ��ن واألح � � � � ��زاب وال � �ت � �ي� ��ارات‬ ‫السياسية والمدراء ّ‬ ‫العامين ورؤساء‬ ‫الجامعات وكل من إتصل وشاركهم‬ ‫ال�م�ص��اب ف��ي لبنان وال��وط��ن العربي‬ ‫والمهجر‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫سائلين المولى عز وجل أن يحفظهم‬ ‫جمعيًا وأن ال يفجعهم بعزيز‪.‬‬

‫بمناسبة مرور أربعين يومًا على وفاة‬ ‫المأسوف عليه المرحوم‬ ‫الدكتور‬

‫فوزي منصور عضيمي‬

‫ي �ق��ام ق� ��داس وج� �ن ��از ل ��راح ��ة ن�ف�س��ه‬ ‫األحد ‪ 18‬كانون األول ‪ 2016‬الساعة‬ ‫ال �ث��ان �ي��ة ع �ش ��رة ظ �ه �رًا ف ��ي ك�ن�ي�س��ة‬ ‫سيدة الخالص‪ ،‬عين الريحانة‪.‬‬ ‫عائلة الفقيد تدعو األهل واألصدقاء‬ ‫الى مشاركتها الصالة‪.‬‬ ‫بمناسبة مرور أربعين يومًا على وفاة‬ ‫المأسوف عليه‬ ‫جان يوسف علاّ م‬

‫ي �ق��ام ق� ��داس وج �ن ��از ل ��راح ��ة نفسه‬ ‫ال �س��اع��ة ال �س��ادس��ة وال �ن �ص��ف م�س��اء‬ ‫االح ��د ‪ 18‬ك��ان��ون االول ‪ 2016‬في‬ ‫كنيسة سيدة العطايا‪ ،‬االشرفية‪.‬‬ ‫ع��ائ �ل��ة ال�ف�ق�ي��د وأن �س �ب��اؤه��ا ي��دع��ون‬ ‫األه � � ��ل واألص � � ��دق � � ��اء ل �م �ش��ارك �ت �ه��م‬ ‫الصالة لراحة نفسه‪.‬‬

‫اعالنات رسمية‬ ‫اعالن‬

‫م ��ن أم ��ان ��ة ال �س �ج��ل ال �ع� �ق ��اري ف��ي‬ ‫كسروان‬ ‫ط�ل��ب ك�م��ال م�ن�ص��ور زخ ��ور بصفته‬ ‫وكيل ندى حميد الحاج زوجة فادي‬ ‫كرباج سندات تمليك بدل عن ضائع‬ ‫ع��ن ح�ص�ت�ه��ا ف��ي ال �ع �ق��ار رق ��م ‪236‬‬ ‫االق �س��ام ‪ 2‬و‪ 3‬و‪ 4‬م��ن منطقة زوق‬ ‫مصبح العقارية قضاء كسروان‪.‬‬ ‫ل�ل�م�ع�ت��رض م��راج�ع��ة األم��ان��ة خ�لال‬ ‫ً‬ ‫‪ 15‬يوما‪.‬‬

‫ط� �ل ��ب ان � �ط � ��وان ع ��زي ��ز ال �ع �ي��ران��ي‬ ‫بصفته منتفع بموجب كتاب فك‬ ‫تأمين بينه وبين الدولة اللبنانية‬ ‫وزارة االس� � �ك � ��ان وال� �ت� �ع ��اون� �ي ��ات‬ ‫ال �ص �ن ��دوق ال �م �س �ت �ق��ل ل�لاس �ك��ان‬ ‫ش � �ه� ��ادة ق� �ي ��د ت ��أم� �ي ��ن ل �ل �ت��أم �ي��ن‬ ‫المسجل على ال�ع�ق��ار رق��م ‪1999‬‬ ‫ال�ق�س��م ‪ 4‬ال �ب �ل��وك ‪ A‬م��ن منطقة‬ ‫الكفور العقارية قضاء كسروان‪.‬‬ ‫ل�ل�م�ع�ت��رض م��راج�ع��ة األم��ان��ة خ�لال‬ ‫ً‬ ‫‪ 15‬يوما‪.‬‬

‫طلب صخر ب�ط��رس مهنا بصفته‬ ‫وكيل ميالد حليم النقور بصفته‬ ‫ال�ش�خ�ص�ي��ة وب��وك��ال �ت��ه ع��ن ب�ش��اره‬ ‫ح �ل �ي��م ال� �ن� �ق ��ور ووك � �ي� ��ل ك� ��ل م��ن‬ ‫م� �ن� �ص ��ور وم � ��ري � ��م ح �ل �ي ��م ال �ن �ق ��ور‬ ‫س �ن��دات ت�م�ل�ي��ك ب ��دل ع��ن ض��ائ��ع‬ ‫في العقار رق��م ‪ 2044‬القسم ‪17‬‬ ‫من منطقة ذوق مكايل العقارية‬ ‫قضاء كسروان‪.‬‬ ‫ل�ل�م�ع�ت��رض م��راج�ع��ة األم��ان��ة خ�لال‬ ‫ً‬ ‫‪ 15‬يوما‪.‬‬

‫أمين السجل العقاري في كسروان‬ ‫راني حيدر‬

‫أمين السجل العقاري في كسروان‬ ‫راني حيدر‬

‫أمين السجل العقاري في كسروان‬ ‫راني حيدر‬

‫اعالن‬

‫اعالن‬

‫اعالن‬

‫م ��ن أم ��ان ��ة ال �س �ج��ل ال �ع� �ق ��اري ف��ي‬ ‫كسروان‬

‫م ��ن أم ��ان ��ة ال �س �ج��ل ال �ع� �ق ��اري ف��ي‬ ‫كسروان‬

‫م ��ن أم ��ان ��ة ال �س �ج��ل ال �ع� �ق ��اري ف��ي‬ ‫كسروان‬

‫طلبت المحامية هنادي غسان مقوم‬ ‫بصفتها وكيلة شربل سليمان تابت‬ ‫بوكالته ع��ن ري�ن��ه مخايل الشمالي‬ ‫س �ن��د ت�م�ل�ي��ك ب ��دل ع ��ن ض��ائ��ع في‬ ‫العقار رقم ‪ 305‬من منطقة معراب‬ ‫العقارية قضاء كسروان‪.‬‬ ‫ل�ل�م�ع�ت��رض م��راج�ع��ة األم��ان��ة خ�لال‬ ‫ً‬ ‫‪ 15‬يوما‪.‬‬ ‫أمين السجل العقاري في كسروان‬ ‫راني حيدر‬

‫اعالن‬

‫تعلن شركة كهرباء لبنان الشمالي‬ ‫المغفلة ‪ -‬القاديشا عن استدراج‬ ‫للعروض لشراء ‪ 1000‬علبة توزيع‬ ‫لكابل ‪ 25 - 22 × 4‬ملم‪ ،2‬وذلك‬ ‫وفق المواصفات الفنية والشروط‬

‫االداري� � � � � ��ة ال � �م � �ح� ��ددة ف � ��ي دف �ت��ر‬ ‫ال� �ش ��روط ال� ��ذي ي�م�ك��ن ال�ح�ص��ول‬ ‫على نسخة عنه لقاء مبلغ مئة الف‬ ‫ل�ي��رة لبنانية (ت �ض��اف ‪ )TVA‬من‬ ‫قسم الشراء في المصلحة االدارية‬ ‫في مركز الشركة في البحصاص‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ما بين الساعة ‪ 8‬صباحا و‪ 12‬ظهرا‬ ‫من كل يوم عمل‪.‬‬ ‫تقدم العروض في أمانة السر في‬ ‫القاديشا ‪ -‬البحصاص‪.‬‬ ‫تنتهي م��دة تقديم العروض يوم‬ ‫الثلثاء الواقع فيه ‪ 10‬كانون الثاني‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫‪ 2017‬الساعة ‪ 12‬ظهرا ضمنا‪.‬‬ ‫مدير القاديشا باإلنابة‬ ‫المهندس عبد الرحمن مواس‬ ‫التكليف‬ ‫‪2460‬‬


‫رياضة ‪11‬‬

‫‪ 84‬ســـنـة‬

‫الجمعة ‪ 16‬كانون األول ‪Vendredi 16 Décembre 2016 | 2016‬‬

‫قاعة دمرجيان ال تبتسم إال لبيار كاخيا‬

‫ً‬ ‫مصافحا منافسه اكرم الحلبي في االنتخابات مساء أمس‪( .‬عدنان الحاج علي)‬ ‫رئيس االتحاد اللبناني لكرة السلة بيار كاخيا ‪ -‬الى اليسار ‪-‬‬

‫م��ع ص��دور نتائج ال�ف��رز النتخابات‬ ‫االت�ح��اد اللبناني لكرة السلة التي‬

‫اج��ري��ت ف��ي ق��اع��ة سنتر دمرجيان‬ ‫بالنقاش‪ ،‬تقدم الرئيس السابق‬

‫ميسي "عريس ًا" يف ‪2017‬‬ ‫اف� � � � � � � ��ادت ت � � �ق� � ��اري� � ��ر ص� �ح ��اف� �ي ��ة‬ ‫ارج �ن �ت �ي �ن �ي��ة‪ ،‬ان ن �ج��م ال�م�ن�ت�خ��ب‬ ‫ون� ��ادي ب��رش�ل��ون��ة االس �ب��ان��ي لكرة‬ ‫ال �ق��دم ل�ي��ون�ي��ل م�ي�س��ي‪ ،‬س�ي�ت��زوج‬ ‫صديقته الحميمة ووال��دة طفليه‬ ‫انتونيال روكوسو في ‪ ،2017‬بعد‬ ‫عالقة مستمرة منذ اع��وام‪ .‬واعلن‬ ‫االع�لام��ي ف��ي اذاع ��ة "م�ت��رو" خ��وان‬ ‫بابلو فارسكي االربعاء‪" ،‬سيداتي‬ ‫س� � ��ادت� � ��ي‪ ،‬ان � �ت ��ون � �ي �ل�ا روك � ��وس � ��و‬ ‫ول �ي��ون �ي��ل م�ي�س��ي س �ي �ت��زوج��ان!"‪.‬‬ ‫واض ��اف ع�ب��ر ب��رن��ام�ج��ه االذاع� ��ي ان‬ ‫ل��دي��ه معلومات اض��اف�ي��ة لكنه لن‬ ‫يكشفها‪ ،‬مؤكدًا ان حفل الزفاف‬

‫سيقام السنة المقبلة‪ .‬من جهتها‪،‬‬ ‫ن �ق �ل ��ت ص �ح �ي �ف��ة "ال ن ��اس� �ي ��ون"‬ ‫ع� ��ن م � �ص� ��ادر م �ق ��رب ��ة م� ��ن ك��اب �ت��ن‬ ‫المنتخب والحائز على جائزة الكرة‬ ‫الذهبية ألفضل الع��ب ف��ي العالم‬ ‫خ �م��س م� � ��رات‪ ،‬وج � ��ود "م� �ش ��روع"‬ ‫زواج‪ّ ،‬اال ان "اي م��وع��د ل��م يحدد‬ ‫بعد"‪ .‬ويتحدر ميسي (‪ 29‬سنة)‬ ‫وروك��وس��و (‪ 28‬سنة) م��ن روزاري��و‬ ‫(‪ 310‬كيلومترات شمال بوينس‬ ‫اي ��رس)‪ ،‬وي�ق�ي�م��ان م�ع��ًا م�ن��ذ ال�ع��ام‬ ‫‪ ،2008‬ولهما طفالن تياغو (ارب��ع‬ ‫سنوات) وماتيو (سنة)‪ ،‬ول��دا في‬ ‫برشلونة‪.‬‬

‫دور الـ‪ 16‬لكأس لبنان‬ ‫يفتتح اليوم دور ال�ـ‪ 16‬لمسابقة‬ ‫ك� � ��أس ل� �ب� �ن ��ان ف� ��ي ك� � ��رة ال� �ق ��دم‬ ‫ب � �م � �ب ��ارات � �ي ��ن ال � �س� ��اع� ��ة ‪13:30‬‬ ‫األه �ل��ي ص �ي��دا (درج� ��ة ث��ان �ي��ة) –‬ ‫ط��راب �ل��س ال��ري��اض��ي ع �ل��ى ملعب‬ ‫ال � �ص � �ف� ��اء ب� ��وط� ��ى ال �م �ص �ي �ط �ب��ة‪،‬‬ ‫التضامن صور – شباب الساحل‬ ‫ع �ل��ى م �ل �ع��ب ال �ع �ه��د ع �ل��ى ط��ري��ق‬ ‫المطار‪.‬‬ ‫وت�ت��اب��ع ال �م �ب��اري��ات غ �دًا بثالث‬ ‫م �ب��اري��ات ال�س��اع��ة ‪ 13:30‬ال�م�ب��رة‬ ‫(د ‪ – )2‬ال��راس �ي �ن��غ ب �ي��روت على‬ ‫م�ل�ع��ب ال �ص �ف��اء‪ ،‬ال �س�لام زغ��رت��ا –‬ ‫ال�ن�ب��ي ش�ي��ت ع�ل��ى ملعب العهد‪،‬‬ ‫االجتماعي ‪ -‬األن�ص��ار على ملعب‬

‫ال��رئ �ي��س رش �ي��د ك ��رام ��ي ال�ب�ل��دي‬ ‫بطرابلس‪.‬‬ ‫وت�ق��ام األح��د م�ب��ارات��ان الساعة‬ ‫‪ 13:30‬الشباب العربي‬ ‫(د ‪ – )2‬ال �ص �ف��اء ع �ل��ى ملعب‬ ‫العهد‪ ،‬هومنتمن بيروت‬ ‫(د ‪ – )2‬ال �ن �ج �م��ة ع �ل��ى ملعب‬ ‫ال��رئ �ي��س رش �ي��د ك ��رام ��ي ال�ب�ل��دي‬ ‫بطرابلس‪.‬‬ ‫ويختتم الدور االحد ‪ 25‬كانون‬ ‫األول بلقاء مؤجل الساعة ‪13:30‬‬ ‫االخاء األهلي عاليه – العهد على‬ ‫م�ل�ع��ب ال�ص�ف��اء اف�س��اح��ًا بالمجال‬ ‫أم � ��ام ال �ع �ه��د ف ��ي خ� ��وض ب�ط��ول��ة‬ ‫النوادي العربية‪.‬‬

‫ل�لات�ح��اد ب�ي��ار ك��اخ�ي��ا ع�ل��ى منافسه‬ ‫اك��رم الحلبي بغالبية م��ن الئحته‪،‬‬

‫اسبانيا‬

‫ليعود كاخيا رئيسًا ل�لات�ح��اد بعد‬ ‫غ �ي��اب��ه ع ��ن ال �ل �ج �ن��ة االداري� � � ��ة م�ن��ذ‬ ‫‪.٢٠١٠‬‬ ‫وبات كاخيا االكثر فوزًا بواليات‬ ‫على رأس اللجنة االداري��ة لالتحاد‪،‬‬ ‫م�ت�ق��دم��ًا رئ �ي��س ال�ل�ج�ن��ة االول�م�ب�ي��ة‬ ‫ج��ان همام الفائز بواليتين وال��ذي‬ ‫ابتعد في ‪.٢٠٠٤‬‬ ‫وق� ��ال ك��اخ �ي��ا ل �ـ"ال �ن �ه��ار"‪" :‬االن‬ ‫ب � ��دأت ال� ��ورش� ��ة ال �ط��وي �ل��ة الع� ��ادة‬ ‫ك��رة السلة اللبنانية ال��ى مكانتها‬ ‫العالمية‪ .‬اشكر الجميع وخصوصا‬ ‫ال�ج�م�ع�ي��ة ال�ع�م��وم�ي��ة ال �ت��ي لطالما‬ ‫احترمت قرارها"‪.‬‬ ‫وكان كاخيا حقق فوزًا مدويًا في‬ ‫انتخابات ‪ ٢٠٠٨‬التي اج��ري��ت في‬ ‫قاعة دمرجيان‪ ،‬وهو قال لـ"النهار"؛‬ ‫"ي �ب��دو ان ه��ذه ال�ق��اع��ة تبتسم لي‬ ‫(‪ )...‬واشكر خصوصًا حزب القوات‬ ‫ال�ل�ب�ن��ان�ي��ة وح ��زب ال�ك�ت��ائ��ب وت�ي��ار‬ ‫ال�م��ردة وجمعية انترانيك ورئيس‬ ‫بلدية جبيل زياد الحواط وشقيقه‬ ‫الصديق نبيل الحواط"‪.‬‬

‫سان أنطونيو ‪5 - 20‬‬ ‫وخسارة سادسة لكليفالند‬ ‫ألحق ممفيس غريزليس خسارة‬ ‫س��ادس��ة ف��ي ‪ 24‬م� �ب ��اراة بضيفه‬ ‫كليفالند كافالييرز حامل اللقب‬ ‫ب�ف��وزه عليه ‪( 85 – 93‬االش��واط‬ ‫‪،53 – 74 ،36 – 47 ،16 – 28‬‬ ‫‪ )85 – 93‬في المباراة التي اجريت‬ ‫بينهما في قاعة "فد اكس فوروم"‬ ‫في ممفيس امام ‪ 17449‬متفرجًا‪.‬‬ ‫وك� ��ان اف �ض��ل م�س �ج��ل لممفيس‬ ‫ال� ��ذي ح �ق��ق ف� ��وزه ال� �ـ ‪ 18‬ف��ي ‪27‬‬ ‫مباراة االحتياطي ت��رو دانيالز ‪20‬‬ ‫ن�ق�ط��ة‪ ،‬واالس �ب��ان��ي م ��ارك غ��اس��ول‬ ‫‪ 17‬نقطة ال��ى ‪ 11‬متابعة‪ ،‬وطوني‬ ‫ألن ‪ 16‬نقطة الى ثماني متابعات‪،‬‬ ‫واالح�ت�ي��اط��ي ط��ون��ي دوغ�ل�اس ‪14‬‬ ‫ن�ق�ط��ة‪ .‬ول�ك�ي�ف�لان��د‪ ،‬ال ��ذي افتقد‬ ‫ال�ث�لاث��ي ل��وب��رون جيمس وكيفن‬ ‫لوف وكيري ايرفينغ‪ ،‬االحتياطيان‬ ‫جيمس ج��ون��ز ‪ 15‬نقطة وكيفن‬ ‫فيلدر ‪ 14‬نقطة وم��اي��ك دنليفي‬ ‫‪ 11‬نقطة‪.‬‬ ‫ف��ي ح�ي��ن ح�ق��ق س��ان انطونيو‬ ‫س �ب��رز وص �ي��ف ال�م�ن�ط�ق��ة ال�غ��رب�ي��ة‬ ‫ف ��وزه ال� �ـ ‪ 20‬ف��ي ‪ 25‬م �ب ��اراة على‬ ‫ض�ي�ف��ه ب��وس�ط��ن س�ل�ت�ك��س ال��ذي‬ ‫ع ��ان ��ى خ� �س ��ارت ��ه ال� � �ـ ‪ 12‬ف� ��ي ‪25‬‬ ‫م�ب��اراة ‪( 101 – 108‬االش ��واط ‪32‬‬ ‫– ‪،73 – 77 ،47 – 56 ،23‬‬ ‫‪ )101 – 108‬ام��ام ‪ 18418‬متفرجًا‬ ‫اح �ت �ش��دوا ف��ي ق��اع��ة "آي ت��ي أن��د‬ ‫تي سنتر"‪ .‬وك��ان افضل مسجل‬ ‫لسان انطونيو ك��اوي ليونارد ‪26‬‬ ‫نقطة الى ست تمريرات حاسمة‪،‬‬ ‫واالس �ب��ان��ي ب��و غ��اس��ول ‪ 17‬نقطة‬ ‫ال ��ى ‪ 13‬م�ت��اب�ع��ة وس ��ت ت �م��ري��رات‬ ‫حاسمة‪ ،‬وصانع االلعاب الفرنسي‬ ‫ط��ون��ي ب��ارك��ر ‪ 16‬نقطة ال��ى سبع‬ ‫متابعات‪ ،‬واالحتياطي االرجنتيني‬ ‫مانو جينوبيلي ‪ 12‬نقطة‪ ،‬وكل من‬ ‫االحتياطيين ب��ات��ي ميلز ودواي��ن‬ ‫دي��دم��ون عشر ن�ق��اط‪ .‬ولبوسطن‬ ‫أف��ري ب��رادل��ي ‪ 25‬نقطة ال��ى عشر‬ ‫متابعات وست تمريرات حاسمة‪،‬‬ ‫وج� � ��اي ك � � ��رودر ‪ 15‬ن �ق �ط��ة‪ ،‬وآل‬ ‫ه��ورف��ورد ‪ 13‬نقطة‪ ،‬واالحتياطي‬ ‫تيري روزيه ‪ 12‬نقطة‪ ،‬وماركوس‬ ‫س� � �م � ��ارت ‪ 11‬ن� �ق� �ط ��ة ال � � ��ى س��ت‬ ‫متابعات‪.‬‬ ‫وح �ق��ق ل ��وس ان �ج �ل��س ك�ل�ي�ب��رز‬ ‫ث��ال��ث ال�م�ن�ط�ق��ة ال�غ��رب�ي��ة ف ��وزه ال�ـ‬ ‫‪ 19‬ف��ي ‪ 26‬م �ب ��اراة ع�ل��ى مضيفه‬ ‫أورالن � � � � � ��دو م ��اج� �ي ��ك ال� � � ��ذي ل �ق��ي‬ ‫خسارته الـ ‪ 16‬في ‪ 27‬مباراة‪113 ،‬‬ ‫– ‪( 108‬االش��واط ‪60 ،25 – 30‬‬ ‫– ‪)108 – 113 ،87 – 87 ،51‬‬ ‫امام ‪ 18846‬متفرجًا احتشدوا في‬ ‫قاعة "أمواي سنتر"‪ .‬وكان افضل‬ ‫مسجل للكليبرز أوستن ريفرز ‪25‬‬ ‫نقطة‪ ،‬وباليك غريفين ‪ 23‬نقطة‪،‬‬ ‫ودي اندريه جوردان ‪ 22‬نقطة الى‬

‫قمتان يف فرنسا األحد وبايرن يستعد لاليبزيغ‬

‫‪ 12‬متابعة‪ ،‬وكريس بول ‪ 16‬نقطة‬ ‫ال��ى عشر تمريرات حاسمة‪ ،‬وجي‬ ‫جي ريديك عشر نقاط‪ .‬وألورالندو‬ ‫آرون غ � � � ��وردون ‪ 33‬ن �ق �ط��ة ال ��ى‬ ‫سبع متابعات‪ ،‬والفرنسي ايفان‬ ‫ف��ورن �ي �ي��ه ‪ 24‬ن�ق�ط��ة ال ��ى ث�م��ان��ي‬ ‫ت �م��ري��رات ح��اس �م��ة‪ ،‬واالح�ت �ي��اط��ي‬ ‫جيف غرين ‪ 19‬نقطة‪.‬‬ ‫وف � � ��ي ق� ��اع� ��ة "وي� � �ل � ��س ف ��ارغ ��و‬ ‫س �ن �ت��ر" وام � ��ام ‪ 16192‬م�ت�ف��رج��ًا‪،‬‬ ‫ح �ق��ق ت��ورون �ت��و راب � �ت ��روز ف� ��وزه ال �ـ‬ ‫‪ 18‬ف��ي ‪ 25‬م �ب ��اراة ع�ل��ى مضيفه‬ ‫فيالدلفيا ‪ 76‬الذي عانى خسارته‬ ‫الـ ‪ 19‬في ‪ 25‬مباراة‪114 – 123 ،‬‬ ‫(االش��واط ‪،54 – 60 ،25 – 22‬‬ ‫‪ .)114 – 123 ،74 – 92‬وك��ان‬ ‫افضل مسجل لتورونتو ديمار دي‬ ‫روزان ‪ 31‬نقطة‪ ،‬وكايل لوري ‪20‬‬ ‫نقطة الى سبع تمريرات حاسمة‪،‬‬ ‫والليتواني يوناس فاالنسيوناس‬ ‫‪ 17‬نقطة الى عشر متابعات‪ ،‬وكل‬ ‫م��ن االح�ت�ي��اط�ي�ي��ن ك� ��وري ج��وزف‬ ‫وت �ي��ري �ن��س روس ‪ 13‬ن�ق�ط��ة ال��ى‬ ‫س �ب��ع ت� �م ��ري ��رات ح��اس �م��ة ل�ل��اول‪.‬‬ ‫ولفيالدلفيا روب ��رت كوفينغتون‬ ‫‪ 26‬نقطة الى ‪ 12‬متابعة‪ ،‬وجليل‬ ‫أوك � ��اف � ��ور ‪ 17‬ن �ق �ط ��ة‪ ،‬وك � ��ل م��ن‬ ‫االس� �ب ��ان ��ي س �ي��رج �ي��و رودري� �غ� �ي ��ز‬ ‫وج �ي ��رال ��د ه �ن ��درس ��ون ‪ 16‬نقطة‬ ‫واالح � �ت � �ي ��اط ��ي ال� �ت ��رك ��ي ع ��رس ��ان‬ ‫اي �ل �ي��اس��وف��ا ‪ 12‬ن �ق �ط��ة ال� ��ى سبع‬ ‫متابعات‪.‬‬ ‫وفي قاعة "فيفنت سمارت هوم‬ ‫أرينا" وامام ‪ 19911‬متفرجًا‪ ،‬حقق‬ ‫يوتاه جاز فوزه الـ ‪ 16‬في ‪ 26‬مباراة‬ ‫على ضيفه أوكالهوما سيتي ثاندر‬ ‫ال��ذي عانى خسارته الـ ‪ 11‬في ‪26‬‬ ‫مباراة‪( 89 – 109 ،‬االشواط ‪– 26‬‬ ‫‪– 109 ،68 – 80 ،41 – 55 ،21‬‬ ‫‪ .)89‬وك��ان افضل مسجل ليوتاه‬ ‫رودن��ي ه��ود ‪ 25‬نقطة‪ ،‬وغ��وردون‬ ‫ه ��اي ��ارد ‪ 17‬ن �ق �ط��ة‪ ،‬واالح �ت �ي��اط��ي‬ ‫ش �ي �ل �ف �ي��ن م� � ��اك ‪ 15‬ن �ق �ط��ة ال ��ى‬ ‫خمس متابعات وخمس تمريرات‬ ‫حاسمة‪ ،‬ورودي غوبير ‪ 12‬نقطة‬ ‫الى ‪ 12‬متابعة‪ .‬وألوكالهوما راسل‬ ‫وستبروك ‪ 27‬نقطة‪ ،‬واالحتياطي‬ ‫التركي السويسري اينس كانتر‬ ‫‪ 19‬نقطة‪.‬‬ ‫وف� ��ي ال �م �ب��اري��ات االخ� � ��رى‪ ،‬ف��از‬ ‫م�ي��ام��ي ه�ي��ت ع�ل��ى ضيفه ان��دي��ان��ا‬ ‫ب��اي �س��رز ‪ ،89 – 95‬وواش �ن �ط��ن‬ ‫وي � � ��زاردز ع �ل��ى ض �ي �ف��ه ت �ش��ارل��وت‬ ‫هورنتس ‪ ،106 – 109‬ونيوجيرزي‬ ‫ن�ت��س ع�ل��ى ضيفه ل��وس انجلس‬ ‫الي �ك��رز ‪ ،97 – 107‬وه�ي��وس�ت��ن‬ ‫روك �ت��س ع�ل��ى ض�ي�ف��ه سكرامنتو‬ ‫ك�ي�ن�غ��ز ‪ ،98 – 132‬ودي �ت��روي��ت‬ ‫ب �ي �س �ت��ون��ز ع �ل��ى م�ض�ي�ف��ه داالس‬ ‫مافيريكس ‪.85 – 95‬‬

‫يطمح بايرن ميونيخ الى مواصلة انتصاراته بقيادة الكابتن فيليب الم قبل‬ ‫مواجهة شريكه في الصدارة اليبزيغ‪.‬‬

‫(أ ب)‬

‫ي �س �ت �ع��د ب � ��اي � ��رن م� �ي ��ون� �ي ��خ‪ ،‬ب�ط��ل‬ ‫ال�م��واس��م االرب �ع��ة االخ �ي��رة‪ ،‬لمواجهة‬ ‫شريكه ف��ي ال �ص��دارة الي�ب��زي��غ بلقاء‬ ‫مضيفه دارمشتات االح��د في ختام‬ ‫المرحلة الخامسة عشرة من ال��دوري‬ ‫االلماني لكرة القدم"البوندسليغه"‪،‬‬ ‫والتي تفتتح اليوم بمباراة هوفنهايم‬ ‫مع بوروسيا دورت�م��ون��د‪ .‬ويملك كل‬ ‫من بايرن ميونيخ واليبزيغ‪ ،‬مفاجأة‬ ‫الموسم والذي يشارك ضمن نوادي‬ ‫النخبة للمرة االول��ى في تاريخه‪33 ،‬‬ ‫نقطة‪ ،‬ويتقدم االول بفارق االهداف‪.‬‬ ‫ويلتقي بايرن ميونيخ اليبزيغ االربعاء‬ ‫المقبل على ملعبه"اليانز ارينا" في‬ ‫ال�م��رح�ل��ة ا�� �ـ ‪ ،16‬وف� ��وزه فيها يعني‬ ‫ابتعاده في الصدارة وتتويجه ً‬ ‫بطال‬ ‫ل�ل�خ��ري��ف‪ .‬وم ��ا ي�س�ه��ل س�ع��ي ب��اي��رن‬ ‫م�ي��ون�ي��خ ل�ت�ح�ق�ي��ق ه��دف��ه ان مهمة‬ ‫الي� �ب ��زي ��غ س �ت �ك��ون ص �ع �ب��ة‪ ،‬ع �ن��دم��ا‬ ‫يستضيف السبت هيرتا برلين ثالث‬ ‫الترتيب (‪ 27‬نقطة)‪.‬‬ ‫وك��ان اول سقوط لاليبزيغ ال��ذي‬ ‫ّ‬ ‫حير المراقبين والمدربين معًا‪ ،‬امام‬ ‫اينغولشتات مفاجئًا كون االخير كان‬

‫يقبع في المركز االخير قبل ان يصعد‬ ‫بهذا الفوز ال��ى المركز السابع عشر‪.‬‬ ‫ويشهد افتتاح المرحلة الليلة لقاء‬ ‫قمة بين هوفنهايم الفريق الوحيد‬ ‫الذي لم يذق طعم الهزيمة وصاحب‬ ‫المركز الرابع (‪ 26‬نقطة) مع بوروسيا‬ ‫دورت�م��ون��د وصيف البطل وس��ادس‬ ‫الترتيب (‪ 25‬نقطة)‪.‬‬ ‫وتشكل ال�م�ب��اراة امتحانًا لمدرب‬ ‫هوفنهايم يوليان ناغلسمان‪ ،‬أصغر‬ ‫م��درب في تاريخ ال��دوري (‪ 29‬سنة)‬ ‫ف��ي م��واج�ه��ة معلمه ت��وم��اس توكل‬ ‫(‪ 43‬سنة)‪.‬‬ ‫وي� �ق ��ود م��ان��وي��ا ب � ��اوم (‪ 37‬ع��ام��ا)‬ ‫اوغ� �س� �ب ��ورغ ض ��د ض �ي �ف��ه ب��وروس �ي��ا‬ ‫موينشنغالدباخ ف��ي اول م�ب��اراة بعد‬ ‫‪ 3‬اي � ��ام م ��ن خ�ل�اف��ة دي � ��رك ش��وس�ت��ر‬ ‫ال ��ذي اق�ي��ل بسبب ض�ع��ف النتائج‪.‬‬ ‫ويلعب السبت شالكه مع فرايبورغ‪،‬‬ ‫وم��اي �ن �ت��س م� ��ع ه ��ام� �ب ��ورغ وف �ي ��ردر‬ ‫بريمن مع كولونيا وفولفسبورغ مع‬ ‫اي �ن �ت��راخ��ت ف ��ران �ك �ف ��ورت‪ .‬وت�خ�ت�ت��م‬ ‫المرحلة االح��د بلقاء ث��ان يجمع باير‬ ‫ليفركوزن مع اينغولشتات‪.‬‬

‫تشهد المرحلة ال�ـ ‪ 16‬م��ن بطولة‬ ‫اسبانيا "ل�ي�غ��ا"‪ ،‬م��واج�ه��ة ب ��ارزة بين‬ ‫برشلونة وضيفه اسبانيول االحد في‬ ‫درب��ي كاتالونيا‪ ،‬يسعى فيها االول‬ ‫ال � ��ى االس� �ت� �ف ��ادة‬ ‫م� � � � � � ��ن غ� � � �ي � � ��اب‬ ‫ري � � � ��ال م ��دري ��د‬ ‫ال � � �م � � �ت � � �ص� � ��در‬ ‫لتقليص الفارق‬ ‫بينهما‪ .‬ويتصدر‬ ‫ري� � � � � � � ��ال م� � ��دري� � ��د‬ ‫برصيد ‪ 37‬نقطة‬ ‫ب �ف��ارق س��ت ن �ق��اط ع��ن ب��رش�ل��ون��ة‬ ‫الثاني‪.‬‬ ‫واس �ت �ع��اد ب��رش �ل��ون��ة ت ��وازن ��ه في‬ ‫ال �ف �ت��رة االخ � �ي� ��رة ب �ع��د س �ل � ّس �ل��ة من‬ ‫ال�ن�ت��ائ��ج ال�م�ت��واض�ع��ة‪ ،‬ف�ت�غ��ل��ب على‬ ‫ب��وروس�ي��ا موينشنغالدباخ االلماني‬ ‫ب��رب��اع �ي��ة ن�ظ�ي�ف��ة ف��ي دوري اب �ط��ال‬ ‫اوروب� � ��ا م��ع ان ��ه ك ��ان ض��ام �ن��ًا ال�ت��أه��ل‬ ‫ل �ل��دور ال �ث��ان��ي‪ ،‬ث��م ت�غ�ل��ب بسهولة‬ ‫على مضيفه اوساسونا بثالثية ّفي‬ ‫المرحلة السابقة‪ .‬وربما تكون كفة‬ ‫برشلونة راج�ح��ة ام��ام اسبانيول من‬ ‫الناحية الفنية‪ ،‬لكن مباريات الدربي‬ ‫تختلف ع ��ادة ع��ن غ�ي��ره��ا‪ ،‬خصوصًا‬ ‫ان ف ��وز اس�ب��ان�ي��ول ال �ت��اس��ع برصيد‬ ‫‪ 22‬ن�ق�ط��ة س�ي��دخ�ل��ه ف��ي ح�س��اب��ات‬ ‫ال� �ت ��أه ��ل ل �ل �ب �ط ��والت ال � �ق ��اري ��ة ف��ي‬ ‫الموسم المقبل‪ .‬وستكون الفرصة‬ ‫سانحة ام��ام اشبيلية الثالث برصيد‬ ‫‪ 30‬نقطة النتزاع المركز الثاني من‬ ‫ب��رش�ل��ون��ة م��وق�ت��ًا ع�ن��دم��ا يستضيف‬ ‫ملقة الحادي عشر (‪ 21‬نقطة) غدًا‪.‬‬ ‫وتألق فيسنتي ايبورا نجم اشبيلية‬ ‫في المرحلة السابقة بتسجيل اهداف‬ ‫فريقه الثالثة في مرمى سلتا فيغو‪.‬‬ ‫ويحل فياريال ال��راب��ع برصيد ‪26‬‬ ‫نقطة ضيفًا على سبورتينغ خيخون‬ ‫ّ‬ ‫والمهدد بالهبوط بعدما‬ ‫الثامن عشر‬ ‫جمع ‪ 12‬نقطة فقط حتى اآلن‪ ،‬في‬ ‫مهمة سهلة نسبيًا الب�ق��اء الضغط‬ ‫على اشبيلية وبرشلونة‪.‬‬ ‫ويسعى اتلتيكو مدريد السادس‬ ‫(‪ 25‬نقطة) باشراف مدربه االرجنتيي‬ ‫دييغو سيميوني الى استعادة توازنه‬ ‫ّ‬ ‫المخيبة في‬ ‫بعد سلسلة من النتائج‬ ‫المراحل االخيرة‪ ،‬ويستضيف الس‬ ‫بالماس العاشر برصيد ‪ 21‬نقطة‪.‬‬ ‫وت � �ف � �ت � �ت� ��ح ال � �م� ��رح � �ل� ��ة ال� �ل� �ي� �ل ��ة‪،‬‬ ‫فيلعب االف �ي��ش م��ع ري ��ال بيتيس‪،‬‬

‫ويلتقي غ �دًا اي�ض��ا غ��رن��اط��ة م��ع ري��ال‬ ‫س��وس�ي�ي��داد‪ ،‬واالح ��د ليغانيس مع‬ ‫اي �ب ��ار ودي �ب��ورت �ي �ف��و ال ك��ورون �ي��ا مع‬ ‫اوس��اس��ون��ا‪ ،‬وتختتم االث�ن�ي��ن بلقاء‬ ‫اتلتيك بلباو مع سلتا فيغو‪.‬‬ ‫فرنسا‬

‫ف��ي ال�م��رح�ل��ة ال �ـ ‪ 18‬ق�ب��ل االخ �ي��رة‬ ‫م ��ن ذه � ��اب ال � � ��دوري ال�ف��رن�س��ي"ل�ي��غ‬ ‫‪ ،"1‬ي �س �ت �ض �ي��ف االح � � � ��د م ��ون ��اك ��و‬ ‫الثاني أولمبيك ليون ال��راب��ع‪ ،‬ونيس‬ ‫المتصدر (في اليوم نفسه) ديجون‬ ‫ال�م�ت��واض��ع‪ .‬وي �خ��وض الع�ب��و موناكو‬ ‫المباراة بمعنويات مرتفعة جدًا بعد‬ ‫ت��أه�ل�ه��م ل��رب��ع ن�ه��ائ��ي ك ��أس راب�ط��ة‬ ‫ال �ن��وادي المحترفة ب�ف��وز كبير على‬ ‫ري ��ن خ��ام��س ال� � ��دوري ‪ ،0 - 7‬فيما‬ ‫ي ��دخ ��ل ل� �ي ��ون ال� �ل� �ق ��اء وه � ��و م �ه��زوم‬ ‫بضربات الترجيح امام ضيفه غانغان‬ ‫(الوقت االصلي ‪.)2 - 2‬‬ ‫وف��ي المباراة الثانية‪ ،‬يبدو الفوز‬ ‫في متناول نيس (‪ 40‬نقطة) مفاجأة‬ ‫ال �م ��وس ��م‪ ،‬وال �ف ��ري ��ق ال��وح �ي��د ال ��ذي‬ ‫ل��م يهزم اال م��رة واح��دة على حساب‬ ‫ديجون الوافد الجديد‪.‬‬ ‫ول � ��ن ي ��ؤث ��ر س� �ق ��وط ن �ي ��س ام� ��ام‬ ‫ب � ��وردو ‪ 3 – 2‬وخ ��روج ��ه م ��ن ك��أس‬ ‫الرابطة‪ ،‬على معنويات العبيه الذين‬ ‫س�ي�ح��اول��ون ال�ت�ع��وي��ض ف��ي ال ��دوري‬ ‫بعد االكتفاء بالتعادل ف��ي المرحلة‬ ‫السابقة مع باريس سان جيرمان‪.‬‬ ‫م��ن ج��ان �ب��ه‪ ،‬وض ��ع س ��ان ج�ي��رم��ان‬ ‫بطل كأس الرابطة في االعوام الثالثة‬ ‫االخيرة‪ ،‬حدًا لسلسلة من ‪ 3‬مباريات‬ ‫لم يذق فيها طعم الفوز في مختلف‬ ‫المسابقات بتغلبه على ليل ‪1 – 3‬‬ ‫وتأهله لربع النهائي‪.‬‬ ‫وي � �خ � ��وض أول� �م� �ب� �ي ��ك م��رس �ي �ل �ي��ا‬ ‫ال��ذي تنفس الصعداء ف��ي المراحل‬ ‫االخيرة االحد مباراة صعبة ونتيجتها‬ ‫غ�ي��ر م�ض�م��ون��ة م��ع ض�ي�ف��ه ل �ي��ل‪ ،‬في‬ ‫ح�ي��ن يختلف ال��وض��ع ب��ال�ن�س�ب��ة ال��ى‬ ‫ري ��ن ال �خ��ام��س ال ��ذي يستقبل على‬ ‫ارض��ه باستيا‪ .‬وسيحاول رين بدوره‬ ‫تعويض خ��روج��ه واس�ت�ع��ادة المركز‬ ‫ال� ��راب� ��ع ال � � ��ذي ف� �ق ��ده ف� ��ي ال �م��رح �ل��ة‬ ‫ال�س��اب�ق��ة‪ ،‬وه��و ي��أم��ل ف��ي أن يخسر‬ ‫ليون امام موناكو لتحقيق هدفه‪.‬‬ ‫وتفتتح المرحلة الليلة بلقاء انجيه‬ ‫مع نانت‪ ،‬ويلعب السبت مونبلييه مع‬ ‫ب��وردو‪ ،‬وتولوز مع نانسي‪ ،‬وك��ان مع‬ ‫متز‪ ،‬ولوريان مع سانت اتيان‪.‬‬

‫مونديال النوادي االحد بين ريال مدريد وكاشيما انتلرز‬ ‫ب ��ات ري� ��ال م��دري ��د االس �ب��ان��ي بطل‬ ‫دوري ابطال أوروب��ا على بعد خطوة‬ ‫م ��ن اح � ��راز ل�ق�ب��ه ال �ث��ان��ي ف ��ي ك��أس‬ ‫ال �ع��ال��م ل �ل� �ن ��وادي ف ��ي ك� ��رة ال �ق ��دم‪،‬‬ ‫بتأهله للمباراة النهائية بفوزه على‬ ‫ك �ل ��وب ام �ي��رك��ا ال �م �ك �س �ي �ك��ي ب�ط��ل‬ ‫الكونكاكاف ‪ 0 – 2‬في يوكوهاما‪.‬‬ ‫وس � �ج� ��ل ال� �ه ��دف� �ي ��ن ال �ف ��رن �س ��ي‬ ‫ك��ري��م بنزيمة (‪ )2+45‬والبرتغالي‬ ‫كريستيانو رونالدو (‪ ،)93‬مما اهل‬ ‫النادي االسباني للقاء بطل اليابان‬ ‫كاشيما انتلرز في النهائي االحد‪.‬‬ ‫وك��ان كاشيما‪ ،‬ال��ذي يشارك في‬ ‫البطولة للمرة االول��ى‪ ،‬فاجأ اتلتيكو‬ ‫ن��اس�ي��ون��ال ال�ك��ول��وم�ب��ي ب�ط��ل "ك��وب��ا‬ ‫ل� �ي� �ب ��رت ��ادوري ��س" ل � �ن� ��وادي ام �ي��رك��ا‬ ‫الجنوبية بفوزه عليه ‪ 0 – 3‬االربعاء‬ ‫في أولى مباراتي نصف النهائي‪.‬‬ ‫ويسعى الفريق االسباني الذي بدأ‬

‫مسجال اإلصابة الثانية لريال مدريد في مرمى كلوب اميركا‪.‬‬ ‫رونالدو‬ ‫ً‬

‫م�ش��واره في نصف النهائي مباشرة‬ ‫الى اح��راز اللقب الثاني في البطولة‬ ‫بعد االول عام ‪ ،2014‬علمًا انه سبق‬ ‫له التتويج بلقب المسابقة بصيغتها‬ ‫القديمة‪" ،‬كأس االنتركونتيننتال"‬

‫(رويترز)‬

‫(بين بطل اوروب��ا واميركا الجنوبية)‬ ‫في اعوام ‪ 1960‬و‪ 1980‬و‪.2002‬‬ ‫وه � ��و ح �ق��ق ف� � ��وزه ال� �خ ��ام ��س ف��ي‬ ‫مونديال ال�ن��وادي مقابل تعادلين‪.‬‬ ‫وس�ب��ق ل��ري��ال ان ت��وج ف��ي يوكاهاما‬

‫ب��ال��ذات ب �ك��أس االنتركونتيننتال‬ ‫ع��ام ‪ 2002‬على حساب اولمبيا دي‬ ‫اسونيسون الباراغوياني (‪.)0 – 2‬‬ ‫وف�ش��ل ك�ل��وب ام�ي��رك��ا ف��ي المقابل‪،‬‬ ‫وال � ��ذي ي�ح�ت�ف��ل ب��ال��ذك��رى ال�م�ئ��وي��ة‬ ‫ل �ت��أس �ي �س��ه‪ ،‬ف� ��ي ال � ��ذه � ��اب ب �ع �ي �دًا‬ ‫ف��ي ال�ب�ط��ول��ة‪ ،‬ب�ع��دم��ا تغلب ف��ي رب��ع‬ ‫ال �ن �ه��ائ��ي ع �ل��ى ت �ش��ون �ب��وك ال �ك��وري‬ ‫الجنوبي بطل آسيا ‪ .1 – 2‬وخطف‬ ‫ريال مدريد هدف التقدم في الوقت‬ ‫بدل الضائع للشوط االول عبر بنزيمة‬ ‫ال��ذي ك��ان شبه غ��ائ��ب ع��ن مجريات‬ ‫ال �ل �ع��ب‪ ،‬ب�ع��د ت�ل�ق�ي��ه ت �م��ري��رة بينية‬ ‫م��ن االل�م��ان��ي ط��ون��ي ك ��روس تابعها‬ ‫في الزاوية اليسرى من المرمى‪ .‬ومع‬ ‫اقتراب صافرة النهاية‪ ،‬تلقى رونالدو‬ ‫كرة خلف المدافعين من الكولومبي‬ ‫خيميس رودري �غ��ز (ب��دي��ل بنزيمة)‪،‬‬ ‫سجل منها االصابة الثانية‪.‬‬


‫‪12‬‬

‫العلم والعالم‬

‫‪ 84‬ســـنـة‬

‫الجمعة ‪ 16‬كانون األول ‪Vendredi 16 Décembre 2016 | 2016‬‬

‫لوحة منسية للرسام لو دوانييه روسو بـ ‪ 2,6‬مليوني أورو‬ ‫(و ص ف)‬

‫بيعت لوحة منسية للرسام الفرنسي‬ ‫ه �ن��ري روس� ��و ال�م�ل�ق��ب ل��و دوان �ي �ي��ه‬ ‫روس��و‪ ،‬تحمل اسم "دو ليون آ الفو‬

‫مؤسسها ‪ 1933‬جبران تويني‬ ‫رئيسها الفخري‪:‬‬

‫غسان تويني‬

‫تصدر عن "النهار" ش‪ .‬م‪ .‬ل‪.‬‬

‫دان ال جونغل"‪ ،‬األرب�ع��اء في مقابل‬ ‫‪ 2,6‬مليوني أورو‪ ،‬في مزاد نظم في‬ ‫موناكو‪ ،‬على ما أعلنت دار المزادات��� ‫"أوت � � �ي� � ��ل دي ف� ��ان� ��ت دو م��ون �ت��ي‬ ‫ك��ارل��و" (أت��ش ف��ي أم س��ي)‪ .‬وتعود‬

‫ ‬

‫رئيس مجلس اإلدارة‪ :‬نايلة تويني‬

‫ ‬

‫(‪)2011‬‬

‫ه ��ذه ال �ل��وح��ة ال�م�م�ت��دة ع�ل��ى ‪84,5‬‬ ‫سنتيمترًا ط��وال و‪ 119,8‬سنتيمترًا‬ ‫عرضًا للفترة ما بين ‪ 1909‬و‪،1910‬‬ ‫وفق ما جاء في الكتيب الخاص بهذا‬ ‫المزاد‪ .‬وقد أنجزها الرسام الفرنسي‬

‫ف��ي أواخ � ��ر ح �ي��ات��ه ق �ب��ل وف��ات��ه في‬ ‫الثاني من أيلول ‪ .1910‬وهي تمثل‬ ‫غ��اب��ة كثيفة األش �ج��ار ي�ظ�ه��ر فيها‬ ‫ً‬ ‫فضال عن‬ ‫رأسا حيوانين مفترسين‪،‬‬ ‫عصفور على غصن شجرة‪.‬‬

‫رئيس التحرير‪ :‬نايلة تويني‬

‫غسان تويني (‪ )2010 - 2006‬نائب رئيس التحرير‪ :‬نبيـل بو منصف‬

‫جبـران توينـي (‪ )2005 - 2000‬مدير التحرير ‪ :‬غسان حجار‬

‫رؤساء األقسام‪ :‬عربيات ودوليات‪ :‬سميح صعـب ‪ -‬ديبلوماسيات وقضايا‪ :‬جهـاد الزين ‪ -‬ملحق النهار‪ :‬عقل العويط‬

‫دليل النهار‪ :‬جوزف بو نصار ‪ -‬تربية ومدنيات‪ :‬ابرهيم حيدر ‪ -‬الرياضة‪ :‬ناجي شربل ‪ -‬ثقافة‪ :‬جمانة حداد‬ ‫منبر‪ :‬جوزف باسيل ‪ -‬إقتصاد‪ :‬موريس متى‬

‫المدير المسؤول‪ :‬حبيب شلوق‬

‫الطرود البريدية بطائرات من دون طيار‬ ‫(و ص ف)‬

‫أع �ل �ن��ت ه �ي �ئ��ة ال �ب��ري��د ال�ف��رن�س�ي��ة‬ ‫أم � � ��س ال� �خ� �م� �ي ��س أن � �ه � ��ا س �ت �ب��دأ‬ ‫بتوصيل الطرود البريدية بواسطة‬

‫المدير الفني‪ :‬زياد القسيس‬

‫االخراج‪ :‬جميل عـون‬ ‫جان زيـن‬

‫ابرهيم الشريف‬

‫مي شريم‬

‫تكنولوجيا المعلومات‪ :‬وديع تويني‬ ‫التصوير‪ :‬ساكو بيكاريان‬

‫األرشيف‪ :‬جورج فرنسيس‬

‫ط ��ائ ��رات م ��ن دون ط �ي��ار م� ��رة في‬ ‫االس �ب��وع ل�ل�س�ك��ان المقيمين في‬ ‫بعض مناطق ال�ج�ن��وب الفرنسي‪.‬‬ ‫وستقلع ه��ذه ال�ط��ائ��رات الصغيرة‬ ‫المبرمجة للطيران اآلل��ي م��ن سان‬

‫م ��اك �س �ي �م ��ان ال س ��ان ��ت ب� � ��وم ف��ي‬ ‫م�ن�ط�ق��ة ب��روف��ان��س‪ ،‬وي�م�ك�ن�ه��ا ان‬ ‫تقطع مسافة ‪ 15‬كيلومترًا لتسليم‬ ‫ال �ط��رود‪ .‬وب ��دأت خ��دم��ة التوصيل‬ ‫بواسطة ال�ط��ائ��رات م��ن دون طيار‬

‫اإلدارة والتحرير‪:‬‬

‫اإلعالنات‪ :‬برسميديا‬

‫تنتشر في العالم‪ ،‬لكن هيئة البريد‬ ‫الفرنسية تؤكد أنها اول من أطلق‬ ‫"خ �ط��ًا ت�ج��اري��ًا منتظمًا" لتوصيل‬ ‫ال � �ط� ��رود ب ��ال� �ط ��ائ ��رات ال �ص �غ �ي��رة‪.‬‬ ‫وي�م�ك��ن ل�ل�ط��ائ��رة ان تحمل ثالثة‬ ‫ك �ي �ل��وغ��رام��ات‪ ،‬وأن ت�ط�ي��ر مسافة‬ ‫عشرين كيلومترًا بسرعة ثالثين‬ ‫كيلومترًا في الساعة‪.‬‬ ‫وفي حال تعرضت لعطل تفتح‬ ‫مظلة وتهبط بهدوء على االرض‪.‬‬

‫بناية النهار ‪ -‬ساحة الشهداء ‪ - 20145401 -‬بيروت ‪ -‬لبنان‬

‫تلفون‪00961 1 577000 :‬‬

‫فاكس‪00961 1 996888 / 996777 :‬‬

‫التوزيع واالشتراكات‪ :‬الشركة اللبنانية لتوزيع الصحف والمطبوعات‬

‫تلفون‪1011 - 00961 1 994888 :‬‬

‫ص‪.‬ب‪ - 11-226 :.‬رياض الصلح‬

‫‪e-mail: editorial@annahar.com.lb‬‬

‫‪foredesk@annahar.com.lb‬‬

‫‪www.annahar.com‬‬

‫‪web:‬‬

‫‪web:www.pressmedia.com.lb‬‬

‫تلفون‪00961 1 361517 :‬‬

‫الطباعة‪ :‬المطابع التعاونية الصحفية‬

‫تلفون‪00961 1 994888 :‬‬


An-Nahar Newspaper - 16-12-2016