Page 1

‫ط‬

‫ب‬ ‫عة‬

‫دليل ا إ‬ ‫لدماج‬ ‫ال�سالمية‬ ‫الرتبية إ‬

‫العدادي‬ ‫التعليم الثانوي إ‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬ ‫‬

‫‪3‬‬

‫‪0‬‬

‫‪1‬‬ ‫‪20‬‬


‫الفهر�س‬ ‫املقدمة‬

‫‪3‬‬

‫�شبكة اال�ستثمار العامة‬

‫‪7‬‬

‫تقدمي �شبكةالتحقق‬

‫‪8‬‬

‫ال�سنة أ‬ ‫الوىل ومراحلها‬

‫‪10‬‬

‫كفاية ال�سنة أ‬ ‫العدادي‬ ‫الوىل من التعليم الثانوي إ‬

‫‪11‬‬

‫الهداف واملعارف واملفاهيم أ‬ ‫أ‬ ‫ال�سا�س امل�ؤ�س�سة للكفاية انطالقا من‬ ‫الب�ستملوجي للمادة‪ :‬ال�سنة أ‬ ‫الوىل من ال�سلك الثانوي‬ ‫التفكري إ‬ ‫العدادي‬ ‫إ‬

‫‪12‬‬

‫التخطيط ال�سنوي ملوارد ال�سنة أ‬ ‫الوىل‬

‫‪13‬‬

‫و�ضعيات ال�سنة أ‬ ‫الوىل ومراحلها‬

‫‪15‬‬

‫العدادي‬ ‫ال�سنة الثانية من التعليم الثانوي إ‬

‫‪39‬‬

‫كفاية ال�سنة الثانية ومراحلها‬

‫‪40‬‬

‫الهداف واملعارف واملفاهيم أ‬ ‫أ‬ ‫ال�سا�س امل�ؤ�س�سة للكفاية انطالقا من‬ ‫الب�ستملوجي للمادة‪ :‬ال�سنة الثانية من ال�سلك الثانوي‬ ‫التفكري إ‬ ‫العدادي‬ ‫إ‬

‫‪41‬‬

‫التخطيط ال�سنوي ملوارد ال�سنة الثانية‬

‫‪42‬‬

‫و�ضعيات ال�سنة الثانية‬

‫‪44‬‬

‫العدادي‬ ‫ال�سنة الثالثة من التعليم الثانوي إ‬

‫‪68‬‬

‫كفاية ال�سنة الثالثة ومراحلها‬

‫‪69‬‬

‫الهداف واملعارف واملفاهيم أ‬ ‫أ‬ ‫ال�سا�س امل�ؤ�س�سة للكفاية انطالقا من‬ ‫الب�ستملوجي للمادة‪ :‬ال�سنة الثالثة من ال�سلك الثانوي‬ ‫التفكري إ‬ ‫العدادي‬ ‫إ‬

‫‪70‬‬

‫التخطيط ال�سنوي ملوارد ال�سنة الثالثة‬

‫‪71‬‬

‫و�ضعيات ال�سنة الثالثة‬

‫‪73‬‬ ‫‪Imprimahd‬‬ ‫مطبعة األحداث‬ ‫طبعة ‪2010‬‬ ‫‪Tél : 05 22 35 15 53 - Fax : 05 22 35 15 54‬‬

‫‬


‫مقدمة‬

‫ب�سم اهلل الرحمن الرحيم‬ ‫ي�أتي هذا الدليل يف �إطار تفعيل م�شروع بيداغوجيا إالدماج املحدد يف الربنامج اال�ستعجايل‪ ،‬الذي ُيراهن عليه‪،‬‬ ‫إلعطاء نف�س جديد للميثاق الوطني للرتبية والتكوين وت�سريع َوثِريته‪ ،‬والعمل على �إر�ساء هذا املعطى البيداغوجي‬ ‫على م�ستوى ال�سلك إالعدادي‪ .‬وقد عمل فريق من مفت�شي و�أ�ساتذة مادة الرتبية إال�سالمية على �إعداد عدة‬ ‫بيداغوجيا إالدماج يف ال�سلك الثانوي إالعدادي‪ ،‬تت�ضمن دليال ألل�ستاذ(ة)‪ ،‬وكرا�سة و�ضعيات خا�صة بالتلميذ(ة)‪.‬‬ ‫ويعترب هذا الدليل مرجعا‪ ،‬ي�ست�أن�س به أال�ستاذ(ة) يف تدبري الو�ضعيات إالدماجية‪ ،‬على م�ستوى تعلم إالدماج‬ ‫وتقوميه‪ ،‬من خالل ما يقرتحه من بطاقات ا�ستثمار خمتلف الو�ضعيات‪ ،‬و�شبكات للتحقق والت�صحيح‪ ،‬على �أمل‬ ‫�أن ي�ساعد �أ�ساتذتنا و�أ�ستاذاتنا على �إنتاج و�ضعيات جديدة‪ ،‬حمليا وجهويا‪ ،‬تفتح لهم ولتالمذتهم جماال �أرحب يف‬ ‫التعامل مع بيداغوجيا إالدماج‪ ،‬ت�أ�سي�سا على ماهية و�أهداف املادة‪ ،‬واعتمادا على �إطارها املرجعي‪ ،‬وخ�صو�صيتها‬ ‫املعرفية والقيمية‪ ،‬وبعدها الوظيفي إالدماجي‪ ،‬ومراعاة أللحداث واملمار�سات والوقائع االجتماعية و�ضرورة متوقع إالطار‬ ‫املعريف واملفاهيمي ال�شرعي منها‪.‬‬ ‫ال�سالمية‪ :‬املاهية أ‬ ‫والهداف‪:‬‬ ‫‪ – 1‬مادة الرتبية إ‬ ‫تعد مادة الرتبية إال�سالمية يف منظومتنا املدر�سية‪ ،‬مادة تعليمية تربوية‪ ،‬مرتبطة �أ�سا�سا بقيم ومبادئ الدين‬ ‫إال�سالمي‪ ،‬تتجاوز يف مقا�صدها تلقني معارف وت�صورات حول الدين إال�سالمي �إىل تر�سيخ قيم ومواقف وت�سديد‬ ‫�سلوكيات مرتبطة بهذا الدين لدى املتعلم(ة)‪ ،‬باعتبارها تربية عمل وقدوة‪� ،‬أكرث منها تربية تنظري‪ .‬كما �أنها ت�سهم يف‬ ‫تكوين �شخ�صية املتعلم املغربي‪ ،‬الذي ي�ؤ�س�س نظرته ووجدانه وم�شاعره على ما تقت�ضيه مبادئ وقيم ديننا إال�سالمي‬ ‫احلنيف‪ ،‬يف ممار�ساته‪ ،‬وعالقته مع الذات والغري‪ ،‬انطالقا من املكانة إال�سرتاتيجية للمادة يف املنظومة الرتبوية باعتبار‪:‬‬ ‫ إال�سالم دين الدولة الر�سمي د�ستوريا واجتماعيا وثقافيا؛‬‫ إال�سالم ميثل الدعامة أال�سا�سية لهوية املغاربة منذ الفتح إال�سالمي؛‬‫ ما ت�سهم به وما متار�سه من ت�أثريات يف مالمح املتخرج من النظام الرتبوي الذي يراد له �أن يكون‪:‬‬‫• واعيا بذاته وموقعه الوجودي‪ ،‬من خالل الت�صور إال�سالمي املبني على اال�ستخالف والتكرمي؛‬ ‫• مت�شبعا بقيم العقيدة إال�سالمية‪ ،‬ممار�سا للتكاليف ال�شرعية‪ ،‬وحم�سنا للت�صرف؛‬ ‫• معتزا بهويته‪ ،‬يوظفها من �أجل ممار�سة مواطنة �صاحلة و�إيجابية؛‬ ‫• متمثال للقيم إال�سالمية ال�صحيحة‪ ،‬املبنية على الو�سطية والتوازن والت�سامح‪ ،‬يف تفكريه وتوا�صله وتدبري‬ ‫مواقفه‪.‬‬ ‫ال�سالمية‪:‬‬ ‫الطار املرجعي ملادة الرتبية إ‬ ‫‪ –2‬إ‬ ‫حتدد ال�صفحة ‪ 9‬من وثيقة «الربامج والتوجيهات الرتبوية اخلا�صة بتدري�س مادة الرتبية إال�سالمية ب�سلك الثانوي‬ ‫إالعدادي» ال�صادرة يف غ�شت ‪ 2009‬مرجعيات املادة آ‬ ‫كالتي‪:‬‬ ‫�أ – مرجعية �شرعية ‪ /‬دينية‬

‫‬


‫• عقيدة �أهل ال�سنة واجلماعة‪ ،‬الثابتة يف كتاب اهلل و�سنة ر�سوله �صلى اهلل عليه و�سلم؛‬ ‫• وحدة املذهب املالكي؛‬ ‫• الثقافة إال�سالمية امل�ستمدة من أال�صلني النقليني أال�سا�سيني‪� ،‬إىل جانب أالدلة العقلية املنطقية واملو�ضوعية‪.‬‬ ‫ب – مرجعية نظرية ‪ /‬فل�سفية‬ ‫• املرجعيات ال�شرعية‪ :‬املذهب ال�سني يف العقيدة‪ ،‬واملذهب املالكي يف الفقه؛‬ ‫• مراعاة خ�صو�صيات عقيدة وثقافة و�أخالق وقوانني وعادات املجتمع املغربي امل�سلم؛‬ ‫• أالدبيات احلديثة التي تعالج هذه املفاهيم يف جماالت خمتلفة؛‬ ‫• م�ستجدات الفكر إالن�ساين ال�صاحلة واملالئمة‪� ،‬سواء يف جماالت املعرفة والعلوم والتكنولوجيا‪� ،‬أو يف جمال‬ ‫الطرق والو�سائل و�أ�ساليب التقومي؛‬ ‫• توجيه ال�سلوكيات وبناء املواقف‪.‬‬ ‫ج – مرجعية تربوية ‪ /‬بيداغوجية‪:‬‬ ‫االنتقال من املنهاج املمركز حول املادة املعرفية �إىل املنهاج املمركز حول املتعلم؛‬ ‫• من الرتكيز على املعرفة لذاتها �إىل املعرفة الوظيفية؛‬ ‫• من مركزية أال�ستاذ �إىل مركزية املتعلم؛‬ ‫• من االهتمام باجلزئيات املعرفية �إىل املعرفة امل�ساعدة على بناء املواقف‪ ،‬واتخاذ القرارات؛‬ ‫• من االقت�صار على معارف املادة �إىل االنفتاح على املعارف واخلربات التي تقدمها باقي املواد؛‬ ‫• من تقومي املعارف ذاتها �إىل تقومي إالجنازات واخلربات واملهارات واملواقف‪.‬‬ ‫ال�سالمية ومقاربة الكفايات‬ ‫‪ 3‬مادة الرتبية إ‬‫مادة الرتبية إال�سالمية تراهن حاليا على املقاربة بالكفايات لتعزيز بعدها الوظيفي والقيمي‪ ،‬حيث يطلب من‬ ‫املتعلم معاجلة و�ضعيات ونوازل‪ ،‬وتقدمي حلول ملا تطرحه من م�شكالت‪ ،‬بتجنيد وا�ستنفار موارده املكت�سبة من‬ ‫الوحدات والدعامات‪ ،‬وح�سن انتقائها وا�ستعمالها ا�ستعماال مالئما ومن�سجما‪ ،‬وتقومي ذلك من �أجل حتديد مدى‬ ‫حتقق الكفايات وت�شخي�ص التعرثات‪ ،‬وهذا ما ميكن �أن يت�أتى من خالل البعد إالدماجي للتعلمات تعليما وتقوميا‪.‬‬ ‫ال�سالمية‬ ‫الدماجي يف تدري�س مادة الرتبية إ‬ ‫‪ – 4‬البعد إ‬ ‫تخاطب مادة الرتبية إال�سالمية �شخ�صية املتعلم‪ ،‬يف خمتلف جوانبها الوجدانية والعقلية وال�سلوكية‪ ،‬بغية تنمية‬ ‫ح�سه إالمياين‪ ،‬وتفكريه املنهجي‪ ،‬و�سمو نف�سه‪ ،‬وت�سديد �سلوكه الفردي واجلماعي‪ .‬ومن هنا دعت ال�ضرورة �إىل‬ ‫توظيف املعارف واملفاهيم ال�شرعية يف معاجلة م�شكالت حياتية‪ ،‬يعي�شها املتعلم‪ ،‬ليتخذ منها موقفا �إيجابيا‪ ،‬م�ستندا‬ ‫�إىل عقيدة �صحيحة‪ ،‬وعبادة واعية‪ ،‬و�سلوك متزن‪ ،‬من خالل �إعطاء الفاعلية لربنامج املادة‪ ،‬بنقله من �إطاره النظري‪،‬‬ ‫�إىل �إطار املمار�سات االجتماعية‪ ،‬من �أجل ت�صحيح متثالت املتعلم(ة) يف عالقتها مببادئ إال�سالم و�أحكامه وحكمه‪،‬‬ ‫انطالقا من التوجه اجلديد يف عملية النقل الديداكتيكي‪ ،‬التي مل تعد منح�صرة يف نقل املعرفة العاملة �إىل معرفة‬

‫‬


‫ممدر�سة‪ ،‬بل �أ�صبحت هناك �ضرورة اعتبار املمار�سات االجتماعية التي ميكن �أن تكون مرجعية ل�صياغة الو�ضعيات‪،‬‬ ‫كمنطلق إلر�ساء موارد املادة‪ ،‬وتعلم �إدماجها وتقوميها‪ .‬تروم بيداغوجية إالدماج هذا التوجه حينما تركز على املعارف‬ ‫واملهارات أال�سا�س‪ ،‬مما يفر�ض جتاوز التوجه املعريف‪ ،‬املتماهي مع الكم امل�ضموين‪ ،‬واملراهن على الربامج املو�سوعية‬ ‫وتلقينها وتقوميها ب�شكل يطبعه الف�صل والتجزيء‪� ،‬إىل الرتكيز على توجه يراهن على الكيف‪ ،‬وجودة التعلم والتقومي‪،‬‬ ‫يف �إطار من التوليف والربط بني التعلمات والواقع املعي�ش‪ .‬وميكن ر�صد بع�ض �آثار البعد إالدماجي يف مادة الرتبية‬ ‫إال�سالمية من خالل ما ي�أتي‪:‬‬ ‫• اعتبار وظيفية املعرفة‪ ،‬والرتكيز على املعارف واملهارات والقيم أال�سا�س؛‬ ‫• �إ�ضفاء الفاعلية على الربنامج الدرا�سي ملادة الرتبية إال�سالمية‪ ،‬وتدقيق م�ضامينه؛‬ ‫• التحديد الدقيق لكفاية املادة وحتديد املوارد ال�ضرورية لتنميتها؛‬ ‫• مركزية املتعلم يف �إر�ساء املوارد وتنميتها واكت�ساب القيم وتطويرها؛‬ ‫• �إعطاء الفر�صة للمتعلم لت�صحيح وتعديل متثالته‪ ،‬وتقومي منتجه ذاتيا‪ ،‬انطالقا من تثمني دور اخلط�أ‬ ‫البيداغوجي؛‬ ‫• حتويل املكت�سبات واملوارد اخلا�صة باملادة �إىل كفايات حقيقية؛‬ ‫• تقومي م�ستوى التحكم يف الكفاية لدى املتعلم؛‬ ‫• و�ضع وتخطيط ا�سرتاتيجية للتعلم ميكن �أن تعطي حلوال للم�شاكل املنهجية ملدخل الكفايات‪.‬‬ ‫ال�سالمية‪:‬‬ ‫الدماج يف مادة الرتبية إ‬ ‫‪ 5‬ـ منطلقات ألجر�أة بيداغوجيا إ‬ ‫عمل فريق �إعداد العدة البيداغوجية للمادة على قراءة برامج التعليم الثانوي إالعدادي‪ ،‬قراءة �إب�ستمولوجية‪،‬‬ ‫ألجر�أة �أهداف بيداغوجيا إالدماج يف مادة الرتبية إال�سالمية‪ ،‬بالرتكيز على أالهداف واملهارات واملفاهيم والقيم‪،‬‬ ‫وحتديد منطلقاتها املحددة للكفاية‪ ،‬واملتمحورة حول‪ :‬العقيدة (الوجدان)‪ ،‬والعبادة‪ ،‬والت�صور‪ ،‬وت�سديد ال�سلوك‪ .‬حيث‬ ‫متت يف �ضوئها‪� ،‬صياغة كفاية لكل م�ستوى من م�ستويات التعليم إالعدادي‪ ،‬وو�ضعت ا�سرتاتيجية لتحقيقها تقوم على‬ ‫�أربع مراحل للكفاية‪ ،‬تت�ضمن كل مرحلة �ستة �أ�سابيع إلر�ساء املوارد‪ ،‬و�أ�سبوعني لتعلم إالدماج وتقوميه‪ ،‬وفق اجلدول‬ ‫التايل‪:‬‬ ‫�أ�سبوعا إالدماج‬ ‫‪7‬‬ ‫‪8‬‬

‫احل�صة‬ ‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬

‫أالن�شطة‬ ‫و�ضعية �إدماجية‬

‫الهدف‬

‫أالدوات‬ ‫�شبكة التحقق‬

‫معاجلة التعرثات‬ ‫و�ضعية �إدماجية‬ ‫�شبكة التحقق‬ ‫تقومي‬ ‫�شبكة الت�صحيح‬ ‫إالدماج‬ ‫معاجلة التعرثات‬

‫‬

‫املراحل‬ ‫‪1‬ـ ‪ 2‬ـ ‪ 3‬ـ ‪4‬‬ ‫‪1‬ـ ‪ 2‬ـ ‪ 3‬ـ ‪4‬‬ ‫‪1‬ـ‪2‬‬ ‫‪3‬ـ‪4‬‬ ‫‪1‬ـ ‪ 2‬ـ ‪ 3‬ـ ‪4‬‬


‫وال يخفى علينا �أن مفهوم إالدماج يت�أ�س�س على الربط بني مكونات املادة ومفردات براجمها‪ ،‬وجتاوز الف�صل بني‬ ‫درو�س الوحدات ودعامات القر�آن الكرمي واحلديث النبوي ال�شريف يف حل امل�شكل املطروح‪ ،‬من خالل �إنتاج فردي‬ ‫قائم على ا�ستثمار املوارد‪ ،‬وتنمية املهارات أال�سا�سية‪ :‬كالتف�سري ـ اال�ستدالل ـ التعليل ـ بناء املواقف ـ �إبداء الر�أي ـ‬ ‫اقرتاح‪. ...‬‬ ‫وبناء على هذه املنطلقات‪ ،‬مت �إنتاج �ست وثالثني و�ضعية �إدماجية‪ ،‬توزعت على ثالثة م�ستويات‪ ،‬بن�سبة �إثنا ع�شر‬ ‫و�ضعية �إدماجية لكل م�ستوى‪ .‬وترك ألل�ستاذ هام�ش احلرية يف االختيار من بني الو�ضعيات ما ي�ستخدم منها يف تعلم‬ ‫إالدماج �أو يف تقوميه‪.‬‬ ‫و�أملنا كبري يف انخراط �أ�ساتذتنا و�أ�ستاذاتنا يف بلورة �أهداف هذا امل�شروع‪ ،‬مبا ي�ضمن ح�سن ا�ستجابة متعلميهم مع‬ ‫م�ضامينه‪ ،‬و�إيجابية تفاعلهم مع مقارباته‪.‬‬ ‫واهلل من وراء الق�صد ويهدي �إىل �سواء ال�سبيل‬ ‫فريق ت�أليف العدة البيداغوجية ملادة الرتبية إال�سالمية‬

‫‬


‫�شبكة اال�ستثمار العامة‬ ‫ال�سالمية‬ ‫الرتبية إ‬

‫امل�ستوى‬

‫الكفاية‪1 :‬‬

‫املرحلة‬

‫الدماج‬ ‫اخلطوات العملية بالن�سبة لو�ضعية تعلم إ‬

‫الو�ضعية‬

‫‪ 10‬دقائق‬

‫الدماج‬ ‫تعلم إ‬

‫‪ 05‬دقائق‬ ‫‪ 30‬دقيقة‬

‫الدماج‬ ‫تقومي إ‬

‫‬

‫‪ 10‬دقائق‬

‫‪ 1‬ـ اختيار املعلومات‪:‬‬ ‫ـ قراءة ت�أملية �صامتة للو�ضعية من طرف التالميذ‪ ،‬الكت�شاف عنا�صرها‪ ،‬وت�شخي�ص �صعوباتها؛‬ ‫ تذليل ال�صعوبات من طرف أال�ستاذ‪:‬‬‫ـ ي�شرح داللة بع�ض العبارات؛‬ ‫ـ يركز على الكلمات املفاتيح؛‬ ‫أ‬ ‫للجابة عن املهام‬ ‫ـ �إثارة انتباه التالميذ �إىل �أهمية ال�سناد‪ ،‬وتوجيههم �إىل وظيفتها‪ ،‬و م�ساعدتهم على ا�ستثمارها‪ ،‬إ‬ ‫املطلوبة(التعليمات)؛‬ ‫ـ ير�شد أال�ستاذ تالمذته �إىل كيفية التعامل مع التعليمات‪ ،‬وحتديد املهام املنتظرة منهم ح�سب طبيعة ال�سياق والتعليمة‬ ‫(عر�ض‪ ،‬مقالة‪ ،‬ر�سالة‪ ) ...‬بتوظيف مكت�سباته من موارد �أخرى (العربية‪ ،‬االجتماعيات‪) ...‬؛‬ ‫ـ جعل التالميذ يحددون م�صادر مواردهم ال�ضرورية للمهام املطلوبة (مكت�سبات قبلية‪� ،‬أ�سناد مقدمة‪ ،‬موارد‬ ‫�شخ�صية‪.) ...‬‬ ‫(النتاج والدعم)‪:‬‬ ‫‪ 2‬ـ معاجلة املعلومات إ‬ ‫�أ ـ فرتة للت�شاور اجلماعي من �أجل‪:‬‬ ‫ـ تبادل أالفكار حول فهم الو�ضعية وحتديد موا�صفات املنتج؛‬ ‫ـ حتديد م�صادر املوارد ال�ضرورية للحل‪.‬‬ ‫ب ـ فرتة إالنتاج الفردي‪:‬‬ ‫أ‬ ‫تتبع أال�ستاذ لعمل التالميذ ق�صد ت�شخي�ص ال�صعوبات التي تعرت�ض تقدم بع�ض الفراد يف إالنتاج‪.‬‬ ‫ج ـ دعم املتعرثين خالل إالنتاج الفردي‪:‬‬ ‫أ‬ ‫ـ الت�أكد من �أن التلميذ املتعرث قد بذل جمهوده الق�صى؛‬ ‫ـ �إعطاء الوقت الكايف للبحث عن احلل‪ ،‬وحتفيز التالميذ بعبارات مثل‪( :‬ت�ستطيعون �إيجاد حل ـ ب�إمكانكم جتاوز‬ ‫�صعوبة‪) ...‬؛‬ ‫ـ حتديد نوع التعرث الذي مينع التقدم يف إالنتاج (فهم ال�سياق ـ التعليمة ـ القدرة على توظيف املوارد ـ التعامل مع‬ ‫أال�سناد‪) ...‬؛‬ ‫ـ تقدمي اقرتاحات غري مبا�شرة‪ ،‬ت�ساعد على جتاوز ال�صعوبات‪ ،‬وال توحي باجلواب‪ ،‬مثل‪( :‬دقق يف أال�سناد ـ �أعد النظرـ‬ ‫هل ترى اجلواب �صحيحا ـ هل ا�ستثمرت كل أال�سناد‪.) ...‬‬ ‫‪ 3‬ـ التحقق الذاتي‪:‬‬ ‫التحقق الذاتي با�ستعمال �شبكة التحقق‪:‬‬ ‫يعتمد أال�ستاذ �شبكة التحقق يف جميع الو�ضعيات التعلمية بالن�سبة جلميع املراحل‪.‬‬ ‫النتاج‬ ‫اخلطوات العملية لو�ضعية تقومي إ‬ ‫‪ 1‬ـ اختيار املعلومات‪:‬‬ ‫ـ قراءة وت�أمل الو�ضعية من طرف التالميذ‪ ،‬الكت�شاف عنا�صرها‪ ،‬وت�شخي�ص �صعوباتها؛‬ ‫ تذليل ال�صعوبات من طرف أال�ستاذ‪ ،‬ب�شرح داللة بع�ض العبارات؛‬‫ـ الت�أكد من فهم املتعلمني للتعليمة‪.‬‬ ‫‪ 2‬ـ معاجلة املعلومات‪:‬‬ ‫يقوم التالميذ ب�إنتاج املطلوب منهم ب�شكل فردي‪.‬‬ ‫‪ 3‬ـ التحقق الذاتي �أو الت�صحيح‪:‬‬ ‫أ‬ ‫ـ يعتمد أال�ستاذ �شبكة التحقق‪ ،‬بالن�سبة للو�ضعية التقوميية‪ ،‬يف املرحلتني الوىل والثانية‪ ،‬لت�صنيف التعرثات والقيام‬ ‫باملعاجلة‪ ،‬اعتمادا على املعايري التي مل يح�صل فيها التلميذ على التحكم أالدنى؛‬ ‫ـ يعتمد أال�ستاذ �شبكة الت�صحيح‪ ،‬بالن�سبة للو�ضعية التقوميية‪ ،‬يف املرحلتني الثالثة والرابعة مع �إعطاء عالمات (تنقيط)‪.‬‬

‫املدة‬


‫�شبكة التحقق‬ ‫مقدمة‬

‫تعد �شبكة ال ّتحقق �أداة ي�ضعها أال�ستاذ رهن �إ�شارة املتع ّلمني‪ ،‬ق�صد م�ساعدتهم على ا�ست�شراف موا�صفات إالنتاج‬ ‫ّ‬ ‫املنتظرة‪ ،‬وعلى اكت�ساب منهجية ال ّتثبت من مطابقة هذا إالنتاج للمعايري‪ .‬لذا على أال�ستاذ �أن يدربهم على ا�ستبطان‬ ‫�إجراءاتها املنهج ّية‪ ،‬ح ّتى يتمكنوا من ا�ستخدامها ب�شكل م�ستقل (اال�ستخدام الذاتي امل�ستقل)‪.‬‬ ‫وقد �أدرج‪ ،‬يف دليل إالدماج‪ ،‬منوذجان من �شبكة ال ّتحقق ي�ست�أن�س بهما أال�ستاذ يف �إعداد �شبكات مماثلة مع‬ ‫املتع ّلمني‪ ،‬وذلك بتحديد امل�ؤ�شرات أال�سا�س ّية ّ‬ ‫لكل معيار‪.‬‬ ‫تنبيه‪ :‬وجتدر إال�شارة هنا �إىل �أنّ هذه املقرتحات املقدمة يف الدليل ال ُت ّعد تعليمات �صارمة يجدر التق ّيد بها حرفيا‪.‬‬ ‫‪ .1‬‬

‫وظيفة �شبكة التحقق‬

‫�صيغت �شبكة ال ّتحقق من �أجل م�ساعدة املتع ّلم با�ستثمارها‪:‬‬

‫النتاج وخالله‪ :‬على تبينّ املوا�صفات املطلوب توفرها يف منتوجه‪ ،‬حيث تت�ضمن �شبكة ال ّتحقق معايري‬ ‫• ‬ ‫قبل إ‬ ‫وجمموعة من امل�ؤ�شرات العامة‪ .‬وينبغي �أ ّال حتتوي على عنا�صر من �ش�أنها �أن تقود املتع ّلم �إىل ّ‬ ‫حل الو�ضع ّية املقرتحة‬ ‫عليه‪.‬‬ ‫النتاج‪ :‬تدفع �شبكة ال ّتحقق املتع ّلم �إىل التب�صر يف منتوجه‪ ،1‬ب�إعادة النظر فيما �أنتجه‪� ،‬إما ا�ستنادا �إىل‬ ‫• ‬ ‫بعد إ‬ ‫موا�صفات املنتوج املحددة �سلفا (يف حالة ال ّتعامل امل�سبق مع �شبكة ال ّتحقق)‪� ،‬أو باالعتماد على موا�صفات املنتوج‬ ‫املن�شودة (املعايري)‪.‬‬ ‫ويقدم اجلدول �أ�سفله مقرتحا‬ ‫يتم الرتكيز على �إحدى الوظيفتني ح�سب امل�ستوى التعليمي ومرحلة الكفاية‪ّ .‬‬ ‫ال�ستثمار هذه ال�شبكة‪ُ ،‬يك ّيفه أال�ستاذ ح�سب خ�صو�صيات ق�سمه‪.‬‬ ‫‪ 2‬‬

‫ـ بناء �شبكة التحقق‬

‫‪ 1 .2‬ـ من حيث ال�شكل‬

‫خا�صة باملتع ّلم‪ .‬غري �أنّ أال�ستاذ مطالب ب�أن ُيلقي نظرة مركزة دقيقة‬ ‫حتتوي �شبكة ال ّتحقق على �إجراءات منهج ّية ّ‬ ‫على منتوج املتع ّلمني‪ ،‬ق�صد العالج ح�سب ما ميليه واقع الق�سم‪.‬‬ ‫‪ 2 .2‬‬

‫ـ من حيث املحتوى‬

‫احلد أالدنى‪ ،‬حيث ُيرتجم ّ‬ ‫كل واحد منها �إىل ثالثة م�ؤ�شرات على �أق�صى تقدير‪.‬‬ ‫ُتركز �شبكة ال ّتحقق على معايري ّ‬ ‫وذلك مل�ساعدة املتع ّلم على �صرف اهتمامه �إىل اجلوانب أالكرث �أهم ّية يف املنتوج املُنتظر منه‪ .‬و ميكن �أ ّال تت�ضمن‬ ‫تقدم املتع ّلم يف م�ساره الدرا�سي‪.‬‬ ‫ال�شبكة جميع املعايري بل قد تقت�صر على معيار �أو معيارين‪ ،‬ح�سب ّ‬ ‫‪ 1‬كما ميكن �أن نطلب �أي�ضا من املتعلم �إلقاء نظرة على منتوج زميله‪.‬‬

‫‬


‫‪ 3‬‬

‫ـ ا�ستثمار �شبكة التحقق‬

‫بتقدم املتع ّلم يف م�ساره الدرا�سي‪.‬‬ ‫يقدم اجلدول �أ�سفله مقرتحا عمل ّيا يتط ّور ّ‬ ‫العدادية‬ ‫جدول لتطبيق �شبكة ال ّتحقق يف املرحلة إ‬ ‫املراحل‬

‫املرحلتان ‪ 1‬و‪2‬‬

‫امل�ستويات‪ :‬أ‬ ‫الول والثاين والثالث‬

‫• ي�شتغل أال�ستاذ مع املتع ّلمني على معيارين و �إن ّ‬ ‫حتكم املتع ّلمون يف �أحدهما مي ّر‬ ‫أال�ستاذ �إىل املعيار الثالث‪.‬‬ ‫• بعد �أن ينجز املتع ّلم منتوجه كتابيا‪ُ :‬ي�سجل أال�ستاذ باال ّتفاق مع املتع ّلمني (على‬ ‫ال�سبورة مثال) امل�ؤ�شرات أال�سا�س ّية‪ .‬ومينحهم وقتا وجيزا (حوايل ‪ 5‬دقائق) للتقومي‬ ‫الذاتي ق�صد حت�سني منتوجهم‪ .‬وميكن ألل�ستاذ اعتماد التقومي املتبادل حيث ُيق ّوم‬ ‫املتع ّلمون �إنتاج بع�ضهم البع�ض‪ ،‬ك ّلما تب ّينت �أهم ّية ذلك و�إمكان ّية �إجنازه‪.‬‬ ‫•ي�شتغل أال�ستاذ‪ ،‬يف هاتني املرحلتني‪ ،‬مع املتع ّلمني على املعايري الثالثة؛‬ ‫ّ‬ ‫•توظف ال�شبكة هنا لغر�ضني اثنني‪:‬‬

‫املرحلتان ‪ 3‬و‪4‬‬

‫‪ .1‬قبل ا إلنتاج‪ :‬مع بداية ا�ستثمار الو�ضع ّية‪ُ ،‬ي�ساعد أال�ستاذ املتع ّلمني على ا�ستخراج‬ ‫موا�صفات جودة املنتوج املنتظرة (بت�سجيلها على ال�سبورة مثال) مع احلر�ص على �أ ّال‬ ‫تت�ضمن م�ؤ�شرات توحي للمتع ّلم ّ‬ ‫بحل الو�ضع ّية‪.‬‬ ‫‪ .2‬‬

‫النتاج‪ :‬ت�ستثمر �شبكة ال ّتحقق بنف�س الكيفية امل ّتبعة يف املرحلتني ‪ 1‬و‪.2‬‬ ‫بعد إ‬

‫وجتدر املالحظة �أنّ ما ننتظره هو اال�ستغناء تدريجيا عن �شبكة ال ّتحقق‪ .‬وال يح�صل ذلك �إال �إذا ّمتكن املتع ّلمون من‬ ‫ا�ستبطانها وا�ستيعابها ب�شكل كاف‪.‬‬ ‫ال�س ّيدات وال�سادة أال�ساتذة مدعوون �إىل العمل مع املتع ّلمني وفق هذا املنظور‪.‬‬

‫‬


‫ال�سنة أ‬ ‫الوىل‬ ‫من التعليم‬ ‫العدادي‬ ‫الثانوي إ‬

‫‪10‬‬


‫كفاية ال�سنة أ‬ ‫العدادي ومراحلها‬ ‫الوىل من التعليم الثانوي إ‬ ‫املرحلة أ‬ ‫الوىل‪:‬‬

‫يف نهاية املرحلة أالوىل من التعليم الثانوي إالعدادي‪ ،‬وباعتماد �أ�سناد مكتوبة �أو م�صورة �أو و�سائط‬ ‫متعددة‪ ،‬يكون التلميذ(ة) قادرا(ة) على حل و�ضعية م�شكلة دالة ومركبة‪ ،‬موظفا(ة) مكت�سباته(ها)‬ ‫املتعلقة مبقومات إالميان والعبادة‪ ،‬وبدعامتي القر�آن الكرمي واحلديث النبوي ال�شريف‪.‬‬

‫املرحلة الثانية‪:‬‬

‫يف نهاية املرحلة الثانية من التعليم الثانوي إالعدادي‪ ،‬وباعتماد �أ�سناد مكتوبة �أو م�صورة �أو و�سائط‬ ‫متعددة‪ ،‬يكون التلميذ(ة) قادرا(ة) على حل و�ضعية م�شكلة دالة ومركبة‪ ،‬موظفا(ة) مكت�سباته(ها)‬ ‫املتعلقة بطلب العلم‪ ،‬وحماربة املفا�سد‪ ،‬واملحافظة على نظام أال�سرة‪ ،‬وفق قيم إالميان والعبادة‪ ،‬وا�ستح�ضار‬ ‫دعامتي القر�آن الكرمي واحلديث النبوي ال�شريف‪.‬‬

‫املرحلة الثالثة‪:‬‬

‫يف نهاية املرحلة الثالثة من التعليم الثانوي إالعدادي‪ ،‬وباعتماد �أ�سناد مكتوبة �أو م�صورة �أو و�سائط‬ ‫متعددة‪ ،‬يكون التلميذ(ة) قادرا(ة) على حل و�ضعية م�شكلة دالة ومركبة‪ ،‬موظفا(ة) مكت�سباته(ها)‬ ‫والميان والعبادة والف�ضيلة‪ .‬وبدعامتي القر�آن‬ ‫املتعلقة ب�آداب التوا�صل‪ ،‬والعناية بال�صحة‪ ،‬وفق قيم العلم إ‬ ‫الكرمي واحلديث النبوي ال�شريف‪.‬‬

‫املرحلة الرابعة‪( :‬الكفاية)‬

‫يف نهاية ال�سنة أ‬ ‫العدادي‪ ،‬وباعتماد �أ�سناد مكتوبة‬ ‫الوىل من التعليم الثانوي إ‬ ‫�أو م�صورة �أو و�سائط متعددة‪ ،‬يكون التلميذ(ة) قادرا(ة) على حل و�ضعية م�شكلة‬ ‫بالميان والعبادة والف�ضائل يف احلياة‪،‬‬ ‫دالة ومركبة‪ ،‬موظفا(ة) مكت�سباته(ها) املتعلقة إ‬ ‫ورعاية احلقوق واملحافظة على البيئة‪ ،‬وبدعامتي القر�آن الكرمي واحلديث النبوي‬ ‫ال�شريف‪.‬‬

‫‪11‬‬


‫الهداف واملعارف واملفاهيم أ‬ ‫أ‬ ‫ال�سا�س امل�ؤ�س�سة للكفاية‬ ‫الب�ستملوجي للمادة‬ ‫انطالقا من التفكري إ‬ ‫ال�سنة أ‬ ‫العدادي‬ ‫الوىل من ال�سلك الثانوي إ‬ ‫املنطلقات‬ ‫الب�ستيمية‬ ‫إ‬ ‫الوجدان‬ ‫(العقيدة)‬

‫العبادة‬

‫الت�صور‬

‫أ‬ ‫الهداف‬

‫املعارف‬

‫املفاهيم‬

‫• إالميان؛‬ ‫• ا�ستظهار الن�صو�ص ال�شرعية‪،‬‬ ‫• النبي؛‬ ‫واال�ست�شهاد بها؛‬ ‫• �أثر إالميان يف حياة إالن�سان • الر�سول؛‬ ‫• ا�ستنباط �أثر إالميان يف حياة‬ ‫• الر�سالة؛‬ ‫إالن�سان‪.‬‬ ‫• ال�صحابة‪.‬‬ ‫• العبادة؛‬ ‫• �إتقان �أداء الطهارة وال�صالة‪ • .‬العبادة والطهارة وال�صالة‪ • .‬الطهارة؛‬ ‫• ال�صالة‪.‬‬ ‫• العلم؛‬ ‫• اجلهل؛‬ ‫• تعرف مكانة العلم يف‬ ‫• طلب العلم يف إال�سالم‪ • .‬القر�آن؛‬ ‫إال�سالم‪.‬‬ ‫• ال�سنة‪.‬‬

‫ت�سديد ال�سلوك‬ ‫الفردي‬

‫• توظيف قيم الف�ضيلة يف‬ ‫حماربة املفا�سد‪.‬‬

‫• �أثر الف�ضائل يف حماربة‬ ‫املفا�سد؛‬ ‫• العناية بال�صحة واجلمال‬ ‫والبيئة‪.‬‬

‫ت�سديد ال�سلوك‬ ‫اجلماعي‬

‫• توظيف �آداب التوا�صل‬ ‫ورعاية احلقوق‪.‬‬

‫• �آداب التوا�صل ورعاية‬ ‫احلقوق‪.‬‬

‫‪12‬‬

‫• الف�ضيلة؛‬ ‫• املفا�سد؛‬ ‫• اجلمال؛‬ ‫• البيئة‪.‬‬ ‫• التوا�صل؛‬ ‫• احلق‪.‬‬


‫أ‬ ‫ال�سابيع‬

‫التخطيط ال�سنوي للموارد ــ ال�سنة أ‬ ‫الوىل‬ ‫املوارد املطلوب �إر�سا�ؤها‬ ‫احل�صة أ‬ ‫الوىل‬

‫احل�صة الثانية‬

‫�أ�سبوع التوا�صل والتعاقد (التقومي الت�شخي�صي)‬ ‫التعريف أ‬ ‫بالنبياء والر�سل ور�ساالتهم‬

‫‪1‬‬

‫بيان �أثر إالميان يف حياة إالن�سان‬ ‫التعريف مبحمد �صلى اهلل عليه و�سلم املثل أالعلى‬ ‫التمكني من ال�شطر أالول من �سورة لقمان �أداءا و تدبرا و ا�ستظهارا‬ ‫بيان �أهمية الطهارة ك�أ�سا�س للعبادة‬ ‫بيان �أثر ال�صالة يف تهذيب ال�سلوك‬

‫بيان مكانة ال�صحابة يف إال�سالم‬ ‫التعريف بالعبادة يف إال�سالم‬ ‫التعريف بال�صالة و �أحكامها‬ ‫ا�ستنباط أالحكام و القيم و العرب من احلديث النبوي ال�شريف رقم ‪1‬‬

‫‪6‬‬

‫املراقبة امل�ستمرة ‪ :‬الفر�ض الكتابي أالول‬

‫�أن�شطة تطبيقية للربط و التوليف‬

‫‪7‬‬

‫الدماج‪ :‬و�ضعية �إدماجية‬ ‫تعلم إ‬

‫املعاجلة‬

‫‪8‬‬

‫الدماج‪ :‬و�ضعية �إدماجية‬ ‫تقومي إ‬

‫املعاجلة‬

‫‪1‬‬

‫بيان �أهمية العلم وخطورة اجلهل أ‬ ‫والمية يف إال�سالم‬ ‫التمكني من ال�شطر الثاين من �سورة لقمان �أداء وتدبرا وا�ستظهارا‬

‫‪3‬‬

‫�إبراز خطورة املفا�سد االقت�صادية (الغ�ش والر�شوة)‬

‫التعريف بالقر�آن الكرمي وال�سنة النبوية‬ ‫التعريف باملال يف إال�سالم وبيان �أهمية العفة والقناعة يف حت�صيله‬ ‫ا�ستنباط أالحكام والقيم والعرب من احلديث النبوي ال�شريف رقم (‪)2‬‬ ‫بيان �أثر الف�ضائل يف إال�سالم (ال�صدق أ‬ ‫والمانة واحلياء)‬ ‫التمكني من ال�شطر الثالث من �سورة لقمان �أداء وتدبرا وا�ستظهارا‬ ‫�أن�شطة تطبيقية للربط والتوليف‬

‫‪7‬‬

‫الدماج‪ :‬و�ضعية �إدماجية‬ ‫تعلم إ‬

‫املعاجلة‬

‫‪8‬‬

‫الدماج‪ :‬و�ضعية �إدماجية‬ ‫تقومي إ‬

‫املعاجلة‬

‫‪1‬‬

‫بيان �أهمية ال�صحة يف إال�سالم‬ ‫التعريف ب�آداب الطعام وال�شراب يف إال�سالم‬ ‫التمكني من ال�شطر الرابع من �سورة لقمان �أداء وتدبرا وا�ستظهارا‬ ‫�إبراز نعمة حوا�س التوا�صل يف إال�سالم‬ ‫بيان �آداب التوا�صل مع الغري‬ ‫املراقبة امل�ستمرة‪ :‬الفر�ض الكتابي الثالث‬

‫بيان �أهمية نظافة البدن يف إال�سالم‬ ‫بيان �أهمية التداوي يف إال�سالم‬ ‫بيان قيمتي التعارف والتوا�صل يف إال�سالم‬ ‫بيان �أهمية أالمانة يف تلقي اخلرب ونقله‬ ‫ا�ستنباط أالحكام والقيم والعرب من احلديث النبوي ال�شريف رقم (‪)3‬‬ ‫�أن�شطة تطبيقية للربط والتوليف‬

‫‪7‬‬

‫الدماج‪ :‬و�ضعية �إدماجية‬ ‫تعلم إ‬

‫املعاجلة‬

‫‪8‬‬

‫الدماج‪ :‬و�ضعية �إدماجية‬ ‫تقومي إ‬

‫املعاجلة‬

‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬

‫‪2‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪6‬‬

‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪6‬‬

‫التعريف بنظام أال�سرة يف إال�سالم و�أهمية بر الوالدين‬ ‫�إبراز خطورة الرذائل (الكذب والغيبة والنميمة)‬ ‫املراقبة امل�ستمرة‪ :‬الفر�ض الكتابي الثاين‬

‫‪1‬‬

‫�إبراز �أهمية رعاية احلقوق يف إال�سالم‬ ‫التمكني من ال�شطر اخلام�س من �سورة لقمان �أداء وتدبرا وا�ستظهارا‬ ‫�إبراز �أهمية جمال البدن والزينة وال�سلوك يف إال�سالم‬ ‫بيان �أهمية �إماطة أالذى عن الطريق يف إال�سالم‬ ‫ا�ستنباط أالحكام والقيم والعرب من احلديث النبوي ال�شريف رقم (‪)4‬‬ ‫املراقبة امل�ستمرة‪ :‬الفر�ض الكتابي الرابع‬

‫�إبراز حق اهلل وحق النف�س وحق امل�سلم‬ ‫التعريف بالرتبية اجلمالية يف إال�سالم‬ ‫التعريف بالبيئة يف إال�سالم وبيان ف�ضل الغر�س‬ ‫بيان �أهمية الرفق باحليوان‬ ‫التمكني من ال�شطر ال�ساد�س من �سورة لقمان �أداء وتدبرا وا�ستظهارا‬ ‫�أن�شطة تطبيقية للربط والتوليف‬

‫‪7‬‬

‫الدماج‪ :‬و�ضعية �إدماجية‬ ‫تعلم إ‬

‫املعاجلة‬

‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪6‬‬

‫‪13‬‬


‫أ‬ ‫ال�سابيع‬ ‫الوحدات‬ ‫والدعامات‬

‫‪8 7 6 5 4 3 2 1‬‬

‫‪8 7 6 5 4 3 2 1‬‬

‫‪8 7 6 5 4 3 21‬‬

‫‪8 7 6 5 4 3 2 1‬‬

‫ــ الرتبية االعتقادية‬ ‫ــ الرتبية التعبدية‬

‫املرحلة ‪1‬‬ ‫املرحلة ‪2‬‬ ‫الكفاية ومراحلها‬

‫يف نهاية املرحلة أالوىل من‬ ‫ال�سنة أالوىل من التعليم الثانوي‬ ‫إالعدادي‪ ،‬وباعتماد �أ�سناد‬ ‫ــ الرتبية‬ ‫مكتوبة �أو م�صورة �أو و�سائط‬ ‫االقت�صادية‬ ‫متعددة‪ ،‬يكون التلميذ(ة)‬ ‫واملالية‬ ‫قادرا(ة) على حل و�ضعية م�شكلة‬ ‫ــ الرتبية‬ ‫دالة ومركبة‪ ،‬موظفا(ة) مكت�سباته‬ ‫أ‬ ‫ال�سرية‬ ‫(ها) املتعلقة مبقومات إالميان‬ ‫والعبادة‪ ،‬وبدعامتي القر�آن الكرمي واالجتماعية‬ ‫واحلديث النبوي ال�شريف‬ ‫يف نهاية املرحلة الثانية من ال�سنة أالوىل من التعليم الثانوي‬ ‫إالعدادي‪ ،‬وباعتماد �أ�سناد مكتوبة �أو م�صورة �أو و�سائط‬ ‫متعددة‪ ،‬يكون التلميذ(ة) قادرا(ة) على حل و�ضعية‬ ‫م�شكلة دالة ومركبة‪ ،‬موظفا(ة) مكت�سباته (ها) املتعلقة‬ ‫بطلب العلم‪ ،‬وحماربة املفا�سد‪ ،‬واملحافظة على نظام أال�سرة‪،‬‬ ‫وفق قيم إالميان والعبادة‪ ،‬وا�ستح�ضار دعامتي القر�آن الكرمي‬ ‫واحلديث النبوي ال�شريف‬

‫ــ الرتبية‬ ‫ال�صحية‬ ‫والوقائية‬ ‫ــ الرتبية‬ ‫التوا�صلية‬ ‫والعالمية‬ ‫إ‬

‫املرحلة ‪3‬‬

‫يف نهاية املرحلة الثالثة من ال�سنة أالوىل من التعليم الثانوي إالعدادي‪ ،‬وباعتماد‬ ‫�أ�سناد مكتوبة �أو م�صورة �أو و�سائط متعددة‪ ،‬يكون التلميذ(ة) قادرا(ة)على حل‬ ‫و�ضعية م�شكلة دالة ومركبة‪ ،‬موظفا(ة) مكت�سباته(ها) املتعلقة ب�آداب التوا�صل‪،‬‬ ‫والميان والعبادة والف�ضيلة‪ ،‬وبدعامتي القر�آن‬ ‫والعناية بال�صحة‪ ،‬وفق قيم العلم إ‬ ‫الكرمي واحلديث النبوي ال�شريف‪.‬‬

‫ــ الرتبية‬ ‫احلقوقية‬ ‫ــ الرتبية‬ ‫الفنية‬ ‫واجلمالية‬

‫ــ الرتبية‬ ‫البيئية‬

‫الكفاية‬

‫يف نهاية ال�سنة أالوىل من التعليم الثانوي إالعدادي‪ ،‬وباعتماد �أ�سناد مكتوبة �أو م�صورة �أو و�سائط متعددة‪،‬‬ ‫بالميان‬ ‫يكون التلميذ(ة) قادرا(ة) على حل و�ضعية م�شكلة دالة ومركبة‪ ،‬موظفا(ة) مكت�سباته(ها) املتعلقة إ‬ ‫والعبادة والف�ضائل يف احلياة‪ ،‬ورعاية احلقوق واملحافظة على البيئة‪ ،‬وبدعامتي القر�آن الكرمي واحلديث‬ ‫النبوي ال�شريف‪.‬‬

‫‪14‬‬


‫بطاقة ا�ستثمار و�ضعيات املرحلة أ‬ ‫الوىل‬ ‫ال�سالمية‬ ‫الرتبية إ‬

‫امل�ستوى ‪1‬‬

‫الكفاية‪1 :‬‬

‫املرحلة‪ 1‬الو�ضعيات‪1‬و‪2‬و‪3‬‬

‫الو�ضعية ‪ :1‬تهذيب ال�سلوك‬

‫املدة‬

‫الدماج‬ ‫تعلم إ‬

‫‪1‬ـ اختيار املعلومات‪:‬‬ ‫أ‬ ‫ـ يوجه أال�ستاذ(ة) تالمذته(ها) �إىل قراءة ت�ملية �صامتة للو�ضعية؛‬ ‫ـ ي�شرح داللة بع�ض العبارات مثل‪ :‬يفرتي ـ اال�ست�شهاد؛‬ ‫ـ يركز على الكلمات املفاتيح مثل‪ :‬الواجبات املدر�سية ـ إالميان ـ الكذب؛‬ ‫للجابة عن املطلوب يف التعليمات‪.‬‬ ‫ـ يثري انتباه التالميذ �إىل وظيفة أال�سناد‪ ،‬وم�ساعدتهم على ا�ستثمارها‪ ،‬إ‬ ‫(النتاج والدعم)‪:‬‬ ‫‪ 2‬ـ معاجلة املعلومات إ‬ ‫�أ ـ الت�شاور اجلماعي (مناق�شة وتبادل أالفكار)؛‬ ‫ب ـ يقوم التالميذ ب�إنتاج املطلوب منهم مع تتبع أال�ستاذ لعملهم ق�صد ت�شخي�ص ال�صعوبات التي تعرت�ض بع�ضهم؛‬ ‫‪55‬‬ ‫ج ـ دعم املتعرثين خالل إالنتاج الفردي‪:‬‬ ‫دقيقة‬ ‫• تقدمي اقرتاحات غري مبا�شرة ت�ساعد على جتاوز ال�صعوبات وال توحي باجلواب‪ ،‬مثال‪:‬‬ ‫ـ �إذا كان التعرث يف فهم ال�سياق ميكن طرح ال�س�ؤال التايل‪:‬‬ ‫‪ 3‬حدد ت�صرفات �أحمد؟‬ ‫ـ �إذا كان التعرث يف فهم أال�سناد يطلب من التالميذ ما يلي‪:‬‬ ‫‪ 3‬تدقيق النظر يف ال�صورة وباقي أال�سناد أالخرى وحماولة ا�ستخراج ما يفيدهم منها يف �إجناز مو�ضوعهم‪.‬‬ ‫ـ و�إذا كان التعرث يف فهم التعليمات ميكن توجيه املتعرثين مبا يلي‪:‬‬ ‫‪� 3‬أعيدوا �صياغة التعليمة ‪1‬؟‬ ‫‪ 3‬ـ التحقق الذاتي‪ :‬يعتمد أال�ستاذ �شبكة التحقق‪.‬‬ ‫الو�ضعية ‪ :2‬مكانة ال�صالة‬ ‫‪1‬ـ اختيار املعلومات‪:‬‬ ‫أ‬ ‫ـ يوجه أال�ستاذ(ة) تالمذتها �إىل قراءة ت�ملية �صامتة للو�ضعية؛‬ ‫ـ ي�شرح داللة بع�ض العبارات مثل‪ :‬و�إنها لكبرية ـ اخلا�شعني ـ مالقوا ـ ا�ستقيموا ـ تفلحوا ـ تقنع؛‬ ‫ـ يركز على الكلمات املفاتيح مثل‪ :‬الو�ضوء ـ ترك ال�صالة ـ �صفات امل�ؤمن؛‬ ‫للجابة عن املطلوب يف التعليمات‪.‬‬ ‫ـ يثري انتباه التالميذ �إىل وظيفة أال�سناد‪ ،‬وم�ساعدتهم على ا�ستثمارها‪ ،‬إ‬ ‫(النتاج والدعم)‪:‬‬ ‫‪ 2‬ـ معاجلة املعلومات إ‬ ‫�أ ـ الت�شاور اجلماعي (مناق�شة وتبادل أالفكار)؛‬ ‫‪55‬‬ ‫ب ـ يقوم التالميذ ب�إنتاج املطلوب منهم مع تتبع أال�ستاذ لعملهم ق�صد ت�شخي�ص ال�صعوبات التي تعرت�ض بع�ضهم؛‬ ‫دقيقة‬ ‫ج ـ دعم املتعرثين خالل إالنتاج الفردي‪:‬‬ ‫• تقدمي اقرتاحات غري مبا�شرة ت�ساعد على جتاوز ال�صعوبات وال توحي باجلواب مثال‪:‬‬ ‫ـ �إذا كان التعرث يف فهم ال�سياق ميكن طرح أال�سئلة التالية على التلميذ‪:‬‬ ‫‪ 3‬ما هو ال�سلوك الذي �أثار انتباهك؟ ما هي �صفات امل�ؤمن الواردة يف ال�سياق؟‬ ‫ـ �إذا كان التعرث يف فهم أال�سناد يطلب من التلميذ مثال‪:‬‬ ‫‪ 3‬تدقيق النظر يف ال�صورة وباقي أال�سناد وحماولة ا�ستخراج ما يفيده منها يف �إجناز مو�ضوعه‪.‬‬ ‫ـ و�إذا كان التعرث يف فهم التعليمات ميكن توجيه املتعرث من خالل ما يلي‪:‬‬ ‫‪ 3‬ماذا يطلب يف التعليمة رقم ‪3‬؟‬ ‫‪ 3‬ـ التحقق الذاتي‪ :‬يعتمد أال�ستاذ �شبكة التحقق‪.‬‬ ‫الو�ضعية ‪ :3‬أ�ثر ال�صالة يف أ‬ ‫الخالق‬ ‫‪ -1‬اختيار املعلومات‪:‬‬ ‫ـ قراءة ت�أملية �صامتة للو�ضعية من طرف التالميذ؛‬ ‫‪55‬‬ ‫ـ ي�شرح داللة بع�ض العبارات ال�ضرورية مثل‪ :‬اقتداء ـ �إ�سوة ـ مهلال ـ م�ستح�ضرا رقابة اهلل؛‬ ‫ـ يت�أكد من فهم التعليمات من خالل مطالبة التلميذ بالتعبري عن فهمه اخلا�ص لها‪.‬‬ ‫دقيقة‬ ‫‪ 2‬ـ معاجلة املعلومات‪:‬‬ ‫يقوم التالميذ ب�إنتاج املطلوب منهم ب�شكل فردي‪.‬‬ ‫‪ 3‬ـ التحقق الذاتي‪ :‬يعتمد أال�ستاذ �شبكة التحقق‪.‬‬ ‫مالحظة‪ - :‬بطاقة اال�ستثمار هذه‪ ،‬جمرد مقرتح لال�ستئنا�س‪ ،‬ويبقى ألل�ستاذ(ة) االختيار من بني الو�ضعيات املقدمة ما ي�ستثمره لتعلم إالدماج �أو‬ ‫تقوميه‪ ،‬مع مراعاة اخلطوات اخلا�صة بالتعلم �أو التقومي‪.‬‬

‫الدماج‬ ‫تقومي إ‬

‫‪15‬‬


‫ال�سالمية‬ ‫الرتبية إ‬

‫الكفاية ‪1‬‬

‫الـم�ستوى ‪1‬‬

‫الـمرحلة ‪1‬‬

‫الو�ضعية ‪1‬‬

‫تهذيب ال�سلوك‬

‫كلفكم أال�ستاذ بواجبات مدر�سية‪� ،‬إال �أن �صديقك �أحمد مل ينجز واجبه املدر�سي‪ .‬وملا �س�أله أال�ستاذ‬ ‫تظاهر ب�أنه كان مري�ضا‪ .‬ت�أكدت �أنه قد كذب عليه‪ .‬ف�أردت ن�صحه من خالل كتابة مو�ضوع يف املجلة‬ ‫احلائطية‪.‬‬ ‫قال اهلل تعاىل‪:‬‬

‫�سورة النحل آاليتان‪ 104 :‬ـ ‪105‬‬

‫•عن �أن�س بن مالك ر�ضي اهلل عنه قال‪ :‬قال ر�سول اهلل �صلى اهلل عليه و�سلم‪َ " :‬ال َي ْ�ست ِقي ُم‬ ‫�إميَ ُان َع ٍ‬ ‫ي�ستقيم ِل َ�سا ُن ُه‪" ...‬‬ ‫يم قل ُب ُه و َال َي ْ�ست ِقي ُم قل ُب ُه ح َّتى‬ ‫َ‬ ‫بد َح َّتى َي ْ�س َت ِق َ‬

‫�أخرجه إالمام �أحمد يف م�سنده‬

‫ليتني ابتعدت عن‪...‬‬ ‫حتى يقوى �إمياين وتقبل‪...‬‬

‫�إياك و‪...‬‬ ‫ف�إن امل�ؤ أمن‪. ...‬‬ ‫ور�سالة النبياء‪...‬‬

‫تعليمات و�ضعية مكانة ال�صالة‬

‫�أكتب (ي) مو�ضوعا مبجلة امل�ؤ�س�سة احلائطية موظفا (ة) مكت�سباتك (معارف ون�صو�ص‪ ) ...‬و معتمدا على‬ ‫املعطيات املقدمة �أعاله‪:‬‬ ‫ــ تبدي(ن) فيه موقفك من �سلوك �أحمد‪ ،‬مع اال�ست�شهاد ال�شرعي املنا�سب؛‬ ‫ــ تبني(ين) فيه مظاهر إالقتداء بالر�سول �صلى اهلل عليه و �سلم و �صحابته الكرام ر�ضي اهلل عنهم؛‬ ‫ــ تو�ضح(ين) عالقة العبادة بتهذيب �سلوك امل�ؤمن‪ ،‬مع اال�ست�شهاد بن�ص �شرعي منا�سب‪.‬‬ ‫‪16‬‬


‫ال�سالمية‬ ‫الرتبية إ‬

‫الكفاية ‪1‬‬

‫الـم�ستوى ‪1‬‬

‫مكانة ال�صالة‬

‫الـمرحلة ‪1‬‬

‫الو�ضعية ‪2‬‬

‫رت وزمال َءك م�سابقة يف جتويد القر�آن الكرمي‪ ،‬مبنا�سبة ِذكرى املولد النبوي ال�شريف‪ ،‬مب�سجد ح ِّيكم‪.‬‬ ‫َح َ�ض َ‬ ‫�أ ِّذنَ ل�صالة الع�صر‪ ،‬ف�أثار انتباهك �أثناء الو�ضوء ُ‬ ‫جهل بع�ض زمالئك لفرائ�ضه و َت ْر ُك البع�ض آالخر لل�صالة‪.‬‬ ‫فقررت توجيههم‪.‬‬ ‫قال اهلل تعاىل‪:‬‬

‫�سورة البقرة آ‬ ‫‪/‬اليتان ‪46-45‬‬

‫ال�صال ُة‬ ‫ُفلحوا وخَ رْي �أ ْع َما ِل ُكم َّ‬ ‫"ا�ست ِقيموا ت ُ‬ ‫•عن ثوبان عن النبي �صلى اهلل عليه و�سلم قال‪ْ :‬‬ ‫و َل ْن ُي َحا ِف َظ َع َلى ال ُو ُ�ضو ِء �إ اَّل ُم�ؤ ِمن"‬ ‫�أخرجه إالمام �أحمد يف م�سنده‬

‫تعليمات و�ضعية تهذيب ال�سلوك‬

‫�أجنز(ي) عر�ضا كتابيا لزمالئك داخل الف�صل اعتمادا على املعطيات املقدمة �إليك وبتوظيف‬ ‫مكت�سباتك(معارف ون�صو�ص‪:) ...‬‬ ‫ــ تبني(ين) ر�أيك فيما �أثار انتباهك‪ ،‬مع اال�ست�شهاد ال�شرعي املنا�سب؛‬ ‫ــ ت�صحح(ين) �أخطاء بع�ض املتو�ضئني يف ال�صورة؛ مع اال�ست�شهاد ال�شرعي املنا�سب‬ ‫ــ تقدم(ين) ن�صائح تقنع بها من الي�ؤدي ال�صالة‪ ،‬مع اال�ست�شهاد ال�شرعي املنا�سب‪.‬‬ ‫‪17‬‬


‫�شبكة التحقق‬ ‫ال�سالمية‬ ‫الرتبية إ‬

‫الكفاية‪1‬‬

‫امل�ستوى‪1‬‬

‫الو�ضعية‪ :‬مكانة ال�صالة‬

‫املرحلة‪ 1‬الو�ضعية ‪2‬‬

‫املعيار ‪1‬‬

‫املالءمة ــ �أحتقق ما �إذا‪:‬‬ ‫ـ بينت ر�أيا حول ترك ال�صالة و�إ�ساءة الو�ضوء‪ ،‬ووظفت ن�صا �شرعيا متعلقا بال�صالة �أو بالو�ضوء‪.‬‬ ‫ـ تعر�ضت ألخطاء املتو�ضئني الواردة يف ال�صورة‪ ،‬وقدمت ت�صحيحا لها‪ ،‬ووظفت ن�صا �شرعيا‪.‬‬ ‫ـ قدمت ن�صائح لتاركي ال�صالة‪ ،‬ووظفت ن�صا �شرعيا‪.‬‬ ‫اال�ستخدام ال�سليم ألدوات املادّ ة ــ �أحتقق ما �إذا‪:‬‬

‫املعيار ‪2‬‬

‫ـ كان الر�أي الذي �أبديت مطابقا لل�شرع وما �إذا كان الن�ص ال�شرعي الذي وظفت لال�ست�شهاد‬ ‫�صحيحا (خال من اخلط�أ والتحريف)‪.‬‬ ‫ـ كانت املقرتحات التي ّقدمت من �أجل ت�صحيح �أخطاء املتو�ضئني وجيهة وموافقة لل�شرع‪،‬‬ ‫وكان الن�ص الذي ا�ست�شهدت به �صحيحا(خال من اخلط�أ والتحريف)‪.‬‬ ‫ـ كنت قدمت‪ ،‬ب�شكل مطابق لل�شرع‪ ،‬ن�صائح لتاركي ال�صالة (مثل وجوبها على كل م�سلم ـ‬ ‫�أول ما يحا�سب عليه العبد يوم القيامة ـ تنهى عن الفح�شاء واملنكر‪ ) ...‬ووظفت ن�صا �شرعيا‬ ‫�صحيحا(خال من اخلط�أ والتحريف)‪.‬‬ ‫االن�سجام ــ �أحتقق ما �إذا‪:‬‬

‫املعيار ‪3‬‬

‫ـ كان الر�أي الذي قدمته مت�سل�سل أالفكار وخاليا من التناق�ض‪ ،‬واال�ست�شهاد يف حمله‪.‬‬ ‫ـ كانت املقرتحات املقدمة معقولة ووجيهة وقابلة للتطبيق‪ ،‬واال�ست�شهاد يف حمله‪.‬‬ ‫ـ كانت الن�صائح التي قدمتها منطقية وخالية من التناق�ض‪ ،‬واال�ست�شهاد يف حمله‪.‬‬

‫مالحظة‪ :‬ميكن ألل�ستاذ �أن ي�شتغل على معيارين يختارهما ح�سب ظروف ق�سمه‪ ،‬ف�إن حتكم التالميذ يف �أحدهما �أ�ضاف املعيار الثالث يف‬ ‫و�ضعية الحقة‪.‬‬

‫‪18‬‬


‫ال�سالمية‬ ‫الرتبية إ‬

‫الكفاية ‪1‬‬

‫الـم�ستوى ‪1‬‬

‫الـمرحلة ‪1‬‬

‫الو�ضعية ‪3‬‬

‫�أثر ال�صالة يف أ‬ ‫الخالق‬ ‫بلغك �أن �أخاك منري‪ ،‬بعد عودته من �أداء �صالة اجلمعة واال�ستماع �إىل اخلطبة‪ ،‬التي كان مو�ضوعها‬ ‫«�أهمية ال�صالة يف تهذيب ال�سلوك ووجوب االقتداء بالر�سول �صلى اهلل عليه و�سلم و�صحابته الكرام»‪،‬‬ ‫طلبت منه �أمك �أن يقتني لها بع�ض أالغرا�ض من ال�سوق‪ ،‬فرف�ض‪ .‬ف�أردت ن�صحه‪.‬‬ ‫قال اهلل تعاىل‪:‬‬

‫آ‬ ‫حزاب‪/‬الية ‪21‬‬ ‫�سورة أال‬

‫ني‬ ‫عن �أبي هريرة ر�ضي اهلل عنه قال‪ :‬قال ر�سول اهلل �صلى اهلل عليه و�سلم‪�" :‬أ ْك َم ُل امل�ؤ ِمن َ‬ ‫�إميَانا �أ ْح َ�س ُن ُه ْم خُ ُل ًقا‪" ...‬‬ ‫رواه إالمام �أحمد يف م�سنده‬

‫«‪ . . ...‬وهكذا تكون ال�صالة حركة وعمال ي�شمل جوانب ال�شخ�صية كلها‪ ،‬فاجل�سم يف‬ ‫ال�صالة يعمل قائما‪ ،‬راكعا �ساجدا‪ ،‬والل�سان يعمل قارئا مكربا م�سبحا مهلال والعقل يعمل‬ ‫متدبرا متفكرا فيما يتلو ويتلى عليه من قر�آن‪ ،‬والقلب يعمل م�ستح�ضرا رقابة اهلل وخ�شيته‬ ‫وحبه وال�شوق �إليه»‬ ‫يو�سف القر�ضاوي ‪ -‬العبادة يف إال�سالم �ص‪219 218‬‬

‫التعليمات‪:‬‬

‫اكتب(ي) مو�ضوعا باعتماد املعطيات املقدمة �إليك وبتوظيف مكت�سباتك(معارف ون�صو�ص‪:) ...‬‬ ‫ــ تبدي(ن) فيه ر�أيك يف �سلوك �أخيك‪ ،‬مع التعليل؛‬ ‫ــ تربز(ين) ألخيك �أهمية ال�صالة يف تنمية �أخالق امل�ؤمن‪ ،‬مع اال�ست�شهاد ال�شرعي املنا�سب؛‬ ‫ــ تقدم(ين) له ن�صائح لتهذيب �سلوكه اقتداء بر�سول اهلل �صلى اهلل عليه و�سلم و�صحابته الكرام‪ ،‬مع‬ ‫اال�ست�شهاد ال�شرعي املنا�سب‪.‬‬ ‫‪19‬‬


‫بطاقة ا�ستثمار و�ضعيات املرحلة الثانية‬ ‫ال�سالمية‬ ‫الرتبية إ‬

‫امل�ستوى ‪1‬‬

‫الكفاية‪1 :‬‬

‫املرحلة ‪ 2‬الو�ضعيات‪1‬و‪2‬و‪3‬‬

‫الو�ضعية ‪ :1‬حماربة املفا�سد‬

‫الدماج‬ ‫تعلم إ‬ ‫الدماج‬ ‫تقومي إ‬

‫‪1‬ـ اختيار املعلومات‪:‬‬ ‫أ‬ ‫ـ يوجه أال�ستاذ(ة) تالمذته(ها) �إىل قراءة ت�ملية �صامتة للو�ضعية؛‬ ‫ـ ي�شرح داللة بع�ض العبارات مثل‪� :‬أوقعت العداوة ـ اجتنبوا ـ اتقاء ـ الرتفع ـ الذميمة ـ اقرتاف؛‬ ‫ـ يركز على الكلمات املفاتيح مثل‪ :‬غ�ضب عائ�شة ـ اعرتا�ض عائ�شة على ت�صرف فاطمة؛‬ ‫للجابة عن املطلوب يف التعليمات‪.‬‬ ‫ـ يثري انتباه التالميذ �إىل وظيفة أال�سناد‪ ،‬وم�ساعدتهم على ا�ستثمارها‪ ،‬إ‬ ‫(النتاج والدعم)‪:‬‬ ‫‪ 2‬ـ معاجلة املعلومات إ‬ ‫�أ ـ الت�شاور اجلماعي (مناق�شة وتبادل أالفكار)؛‬ ‫ب ـ يقوم التالميذ ب�إنتاج املطلوب منهم‪ ،‬مع تتبع أال�ستاذ لعملهم ق�صد ت�شخي�ص ال�صعوبات التي تعرت�ض بع�ضهم؛‬ ‫ج ـ دعم املتعرثين خالل إالنتاج الفردي‪:‬‬ ‫• تقدمي اقرتاحات غري مبا�شرة ت�ساعد على جتاوز ال�صعوبات وال توحي باجلواب مثال‪:‬‬ ‫ـ �إذا كان التعرث يف ال�سياق ميكن طرح أال�سئلة التالية على املجموعة‪:‬‬ ‫‪ 3‬ما هو الت�صرف الذي �أغ�ضب عائ�شة؟ كيف كان رد فعل عائ�شة اجتاه ت�صرف فاطمة؟‬ ‫ـ �إذا كان التعرث يف فهم أال�سناد يطلب من التالميذ ما يلي‪:‬‬ ‫‪ 3‬ت�أملوا م�ضمون ال�سند رقم ‪2‬‬ ‫ـ و�إذا كان التعرث يف فهم التعليمات ميكن توجيه املتعرثين مبا يلي‪:‬‬ ‫‪� 3‬أعيدوا النظر يف فهمكم للتعليمة رقم ‪3‬؟‬ ‫‪ 3‬ـ التحقق الذاتي‪ :‬يعتمد أال�ستاذ �شبكة التحقق‪.‬‬ ‫الو�ضعية ‪ :2‬تخليق احلياة العامة‬ ‫‪1‬ـ اختيار املعلومات‪:‬‬ ‫أ‬ ‫ـ يوجه أال�ستاذ(ة) تالمذته(ها) �إىل قراءة ت�ملية �صامتة للو�ضعية؛‬ ‫ـ ي�شرح داللة بع�ض العبارات مثل‪ :‬الق�سط ـ كفاف ـ قنعه ـ ال�شفافية ـ ردع؛‬ ‫ـ يركز على الكلمات املفاتيح مثل‪ :‬الغ�ش ‪ -‬الر�شوة ـ الف�ضيلة‪ -‬العفة ‪ -‬القناعة؛‬ ‫للجابة عن املطلوب يف التعليمات‪.‬‬ ‫ـ يثري انتباه التالميذ �إىل وظيفة أال�سناد‪ ،‬وم�ساعدتهم على ا�ستثمارها‪ ،‬إ‬ ‫(النتاج والدعم)‪:‬‬ ‫‪2‬ـ معاجلة املعلومات إ‬ ‫�أ ـ الت�شاور اجلماعي (مناق�شة وتبادل أالفكار)؛‬ ‫ب ـ يقوم التالميذ ب�إنتاج املطلوب منهم مع تتبع أال�ستاذ لعملهم ق�صد ت�شخي�ص ال�صعوبات التي تعرت�ض بع�ضهم؛‬ ‫ج ـ دعم املتعرثين خالل إالنتاج الفردي‪:‬‬ ‫• تقدمي اقرتاحات غري مبا�شرة ت�ساعد على جتاوز ال�صعوبات وال توحي باجلواب مثال‪:‬‬ ‫ـ �إذا كان التعرث يف ال�سياق ميكن طرح أال�سئلة التالية على التلميذ‪:‬‬ ‫‪ 3‬حدد مو�ضوع العر�ض‪ .‬ما �سبب تف�شي ظاهرتي الغ�ش والر�شوة يف نظر الكاتب؟‬ ‫ـ �إذا كان التعرث يف فهم أال�سناد يطلب من التلميذ ما يلي‪:‬‬ ‫‪ 3‬الحظوا العالقة بني ال�سند ‪ 2‬وال�سياق‪.‬‬ ‫ـ و�إذا كان التعرث يف فهم التعليمات ميكن توجيه املتعرث من خالل ما يلي‪:‬‬ ‫‪� 3‬أعد �صياغة التعليمة رقم ‪2‬‬ ‫‪3‬ـ التحقق الذاتي‪ :‬يعتمد أال�ستاذ �شبكة التحقق‪.‬‬ ‫الو�ضعية ‪ :3‬ر�سالة ن�صح‬ ‫‪ -1‬اختيار املعلومات‪:‬‬ ‫ـ ي�شرح داللة بع�ض العبارات مثل‪ :‬حملته �أمه ـ وهنا على وهن ـ ف�صاله ـ اقر�أ ـ علق ـ امل�س�ؤولية؛ ‪.‬‬ ‫ـ يت�أكد من فهم التعليمات من خالل مطالبة التلميذ بالتعبري عن فهمه اخلا�ص لها‬ ‫‪ 2‬ـ معاجلة املعلومات‪:‬‬ ‫يقوم التالميذ ب�إنتاج املطلوب منهم ب�شكل فردي‪.‬‬ ‫‪ 3‬ـ التحقق الذاتي‪ :‬يعتمد أال�ستاذ �شبكة التحقق‪.‬‬

‫املدة‬

‫‪55‬‬ ‫دقيقة‬

‫‪55‬‬ ‫دقيقة‬

‫‪55‬‬ ‫دقيقة‬

‫مالحظة‪ - :‬بطاقة اال�ستثمار هذه‪ ،‬جمرد مقرتح لال�ستئنا�س‪ ،‬ويبقى ألل�ستاذ(ة) االختيار من بني الو�ضعيات املقدمة ما ي�ستثمره لتعلم إالدماج �أو‬ ‫تقوميه‪ ،‬مع مراعاة اخلطوات اخلا�صة بالتعلم �أو التقومي‪.‬‬

‫‪20‬‬


‫ال�سالمية‬ ‫الرتبية إ‬

‫الكفاية ‪1‬‬

‫الـم�ستوى ‪1‬‬

‫الـمرحلة ‪2‬‬

‫الو�ضعية ‪1‬‬

‫حماربة املفا�سد‬ ‫�أوقعت فاطمة العداوة بني زميالتك يف الق�سم‪ ،‬ال�شيء الذي �أغ�ضب عائ�شة املعروفة بعفتها‪ .‬فاعرت�ضت‬ ‫على ت�صرفها قائلة‪« :‬كفى من الكذب والغيبة والنميمة»‪ .‬فقررت توعية زمالئك بكتابة عر�ض يف املو�ضوع‪.‬‬ ‫قال اهلل تعاىل‪:‬‬

‫�سورة احلجرات آالية ‪12‬‬

‫"�إن تقوى اهلل تعاىل تتجلى يف ِع َّف ِة امل�ؤمن وابتعاده عن �سوء اخللق فتجعل قلبه مليئا‬ ‫بخ�شية اهلل ومراقبته‪ ،‬باعتبار �أن العفة منبع الف�ضائل االجتماعية كلها وال�سبيل الوحيد �إىل‬ ‫اتقاء املفا�سد وال�شرور آ‬ ‫والثام‪" .‬‬

‫نا�صح علوان ‪ -‬تربية أالوالد يف إال�سالم �ص‪(275‬بت�صرف)‬

‫الن�سان‪ ،‬وين�شئ فيه الرتفع والقناعة‪ ،‬ويطهر قلبه من �أو�ساخ احل�سد‬ ‫"الميان يرفع قدر إ‬ ‫إ‬ ‫والغيبة والنميمة وغريها من ال�صفات الذميمة‪ ...‬فامل�ؤمن يكون على يقني �أن اهلل خبري بكل‬ ‫�شيء ويتبع �أحكام اهلل‪ ،‬واليجر�ؤ على اقرتاف ماحرم اهلل وي�سارع �إىل اخلريات‪" .‬‬

‫�أ أ‬ ‫بوالعلى املودودي ‪ -‬مبادئ إال�سالم �ص‪ 92‬وما بعدها‬

‫التعليمات‪:‬‬

‫هيئ(ي) عر�ضا تلقيه(نه) يف ف�صلك الدرا�سي باالعتماد على أال�سناد املقدمة �إليك وموظفا(ة)‬ ‫مكت�سباتك (معارف ون�صو�ص‪:) ...‬‬ ‫ــ تبني(ين) فيه موقفك من ت�صرف كل من فاطمة وعائ�شة‪ ،‬مع التعليل؛‬ ‫ــ تربز(ين) فيه �آثار الرذائل أالخالقية على العالقات بني التالميذ‪ ،‬مع التعليل؛‬ ‫ــ تبني(ين) فيه دور أالخالق الفا�ضلة يف حت�سني �سلوك فاطمة‪ ،‬مع اال�ست�شهاد ال�شرعي املنا�سب‪.‬‬ ‫‪21‬‬


‫ال�سالمية‬ ‫الرتبية إ‬

‫الكفاية ‪1‬‬

‫الـم�ستوى ‪1‬‬

‫الـمرحلة ‪2‬‬

‫الو�ضعية ‪2‬‬

‫تخليق احلياة العامة‬ ‫مبنا�سبة اليوم الوطني ملحاربة الر�شوة‪ ،‬نظمت م�ؤ�س�ستكم �أ�سبوعا للتوعية حتت �شعار «ال للغ�ش والر�شوة‬ ‫نعم للعفة والقناعة»‪ ،‬ك�أ�سا�س لتخليق احلياة العامة‪ ،‬ف�أردت امل�شاركة بتقدمي عر�ض يف املو�ضوع‪.‬‬ ‫قال اهلل تعاىل‪:‬‬

‫�سورة الرحمان آاليات ‪6‬ـ‪7‬ـ‪8‬ـ‪9‬ـ‪10‬‬

‫عن عبد اهلل بن عمرو بن العا�ص ر�ضي اهلل عنهما �أن الر�سول �صلى اهلل عليه و�سلم قال‪:‬‬ ‫" َق ْد َ�أ ْف َل َح َمن �أ ْ�س َل َم‪َ ،‬و ُرز َِق َك َفا ًفا‪َ ،‬و َق َّنع ُه اللهَّ بمِ َا �آتا ُه "‬ ‫رواه م�سلم يف �صحيحه‬

‫"�إن تخليق احلياة العامة هو العمل للق�ضاء على الغ�ش والر�شوة‪ ،‬وتر�سيخ قيم ال�شفافية‬ ‫والنزاهة‪ ،‬وحماربة َح ِقي ِق َّية للف�ساد‪ ،‬و َت ْن ِ�شئة أ‬ ‫ال ْج َيال على ِقيم املُواطنة وال ِع َّفة والق َن َاعة َو َر ْدع‬ ‫الن�سان "‬ ‫االن ِْح َرافات‪ ،‬والعمل على تطوير الدميوقراطية وحقُوق إ‬ ‫التعليمات‪:‬‬ ‫اكتب(ي) عر�ضا اعتمادا على أ‬ ‫ال�سناد املقدمة �إليك ومكت�سباتك من معارف ون�صو�ص‪:‬‬ ‫ــ تربز(ين) فيه �أخطار الغ�ش والر�شوة‪ ،‬مع التعليل؛‬ ‫ال�سرة يف تربية أ‬ ‫ــ تبني(ين) فيه دور أ‬ ‫الوالد على العفة والقناعة‪ ،‬مع اال�ست�شهاد ال�شرعي املنا�سب؛‬ ‫ــ تقرتح(ين) و�سائل ملحاربة املفا�سد االقت�صادية‪ ،‬مع التعليل‪.‬‬

‫‪22‬‬


‫ال�سالمية‬ ‫الرتبية إ‬

‫الكفاية ‪1‬‬

‫الـم�ستوى ‪1‬‬

‫الـمرحلة ‪2‬‬

‫الو�ضعية ‪3‬‬

‫ر�سالة ن�صح‬ ‫بلغك ما وقع من تغري يف �سلوك ابن عمك خالد‪ ،‬حيث �أ�صبح يق�صر يف واجباته الدرا�سية والدينية‪،‬‬ ‫معتمدا على �صرف مبالغ مالية ال�ستن�ساخ ملخ�صات الدرو�س ال�ستغاللها يف الغ�ش يف االمتحان‪ ،‬مما �أثار‬ ‫غ�ضب والديه و�أ�ساتذته‪ ،‬فحاولت ن�صحه بكتابة ر�سالة له‪.‬‬ ‫قال اهلل تعاىل‪:‬‬

‫�سورة لقمان من آاليتان ‪ 13‬و ‪14‬‬

‫ال�سالم حمل آ‬ ‫الباء واملربني م�س�ؤولية كربى يف تعليم أ‬ ‫الوالد‪ ... ،‬ومن املعلوم‬ ‫« �إن إ‬ ‫العظم �صلوات اهلل و�سالمه عليه هذه آ‬ ‫تاريخيا �أن �أول �آية نزلت على قلب الر�سول أ‬ ‫اليات‪:‬‬ ‫الن�سان من علق‪� ،‬إقر�أ وربك أ‬ ‫الكرم‪ ،‬الذي علم بالقلم‪ ،‬علم‬ ‫«�إقر�أ با�سم ربك الذي خلق‪ ،‬خلق إ‬ ‫الن�سان ما مل يعلم « �سورة العلق آ‬ ‫اليات من ‪� 1‬إىل ‪.»3‬‬ ‫إ‬

‫عبد اهلل نا�صح علوان ‪ -‬تربية أالوالد يف إال�سالم ‪ -‬اجلزء ‪� -1‬ص ‪196-195‬‬

‫التعليمات‪:‬‬

‫اكتب(ي) ر�سالة �إىل ابن عمك خالد اعتمادا على مكت�سباتك واملعطيات املقدمة �إليك‪:‬‬ ‫ــ تبني(ين) له فيها موقفك من تغري �سلوكه‪ ،‬مع التعليل؛‬ ‫ــ تذكره(ينه) فيها ب�أهمية القيام بالواجبات‪ ،‬وتنبهه �إىل عواقب �إغ�ضاب الوالدين؛‬ ‫ــ تقرتح(ين) عليه ن�صائح للرتاجع عن فكرة الغ�ش يف االمتحان‪ ،‬مع اال�ست�شهاد ال�شرعي املنا�سب‪.‬‬

‫‪23‬‬


‫بطاقة ا�ستثمار و�ضعيات املرحلة الثالثة‬ ‫ال�سالمية‬ ‫الرتبية إ‬

‫امل�ستوى ‪1‬‬

‫الكفاية‪1‬‬

‫املرحلة ‪ 3‬الو�ضعيات‪1‬و‪2‬و‪3‬‬

‫الو�ضعية ‪ :1‬التوعية ال�صحية‬

‫املدة‬

‫الدماج‬ ‫تعلم إ‬

‫‪1‬ـ اختيار املعلومات‪:‬‬ ‫ـ يوجه أال�ستاذ(ة) تالمذته(ها) �إىل قراءة ت�أملية �صامتة للو�ضعية؛‬ ‫ـ ي�شرح داللة بع�ض العبارات مثل‪ - :‬توعية – ُم ْعدٍ – اعتزلوه – االلتزام؛‬ ‫ـ يركز على الكلمات املفاتيح مثل‪ - :‬تدهور �صحة عبد اهلل ـ اعتزاله من طرف �أ�صدقائه ـ �أهمل عالجه؛‬ ‫للجابة عن املطلوب يف التعليمات‪.‬‬ ‫ـ يثري انتباه التالميذ �إىل وظيفة أال�سناد‪ ،‬وم�ساعدتهم على ا�ستثمارها‪ ،‬إ‬ ‫(النتاج والدعم)‪:‬‬ ‫‪ 2‬ـ معاجلة املعلومات إ‬ ‫أ‬ ‫�أ ـ الت�شاور اجلماعي (مناق�شة وتبادل الفكار)؛‬ ‫ب ـ يقوم التالميذ ب�إنتاج املطلوب منهم‪ ،‬مع تتبع أال�ستاذ لعملهم ق�صد ت�شخي�ص ال�صعوبات التي تعرت�ض بع�ضهم؛‬ ‫‪55‬‬ ‫ج ـ دعم املتعرثين خالل إالنتاج الفردي‪:‬‬ ‫دقيقة‬ ‫•تقدمي اقرتاحات غري مبا�شرة ت�ساعد على جتاوز ال�صعوبات وال توحي باجلواب مثال‪:‬‬ ‫ـ �إذا كان التعرث يف ال�سياق ميكن طرح أال�سئلة التالية على املجموعة‪:‬‬ ‫‪� 3‬شخ�صوا حالة عماد ال�صحية؟ ‪ -‬كيف ت�صرف �أ�صدقا�ؤه معه؟‬ ‫ـ �إذا كان التعرث يف فهم أال�سناد ميكن توجيه التالميذ مبا يلي‪:‬‬ ‫‪ 3‬ت�أملوا يف ال�سند رقم ‪.1‬‬ ‫ـ و�إذا كان التعرث يف فهم التعليمات ميكن توجيه املتعرثين مبا يلي‪:‬‬ ‫‪ 3‬ماذا فهمت من التعليمة رقم ‪2‬؟‬ ‫‪ 3‬ـ التحقق الذاتي‪ :‬يعتمد أال�ستاذ �شبكة التحقق‪.‬‬ ‫الو�ضعية ‪ :2‬الدعوة �إىل التوا�ضع‬ ‫‪ -1‬اختيار املعلومات‪:‬‬ ‫أ‬ ‫ـ يوجه أال�ستاذ(ة) تالمذته(ها) �إىل قراءة ت�ملية �صامتة للو�ضعية؛‬ ‫ـ ي�شرح داللة بع�ض العبارات مثل‪ - :‬املواظبة – ال ت�صاعر – مرحا – خمتال– وقف عند حده – عرف له حقه – التطاول؛‬ ‫ـ يركز على الكلمات املفاتيح مثل‪� – :‬إح�سا�س عبد الرحمان بالتفوق – عدم م�شاركته يف �أن�شطة زمالئه – اتهام عبد الرحمان‬ ‫بالغرور– انعك�س ذلك �سلبا عليه؛‬ ‫للجابة عن املطلوب يف التعليمات‪.‬‬ ‫ـ يثري انتباه التالميذ �إىل وظيفة أال�سناد‪ ،‬وم�ساعدتهم على ا�ستثمارها‪ ،‬إ‬ ‫(النتاج والدعم)‪:‬‬ ‫‪ 2‬ـ معاجلة املعلومات إ‬ ‫أ‬ ‫�أ ـ الت�شاور اجلماعي (مناق�شة وتبادل الفكار)؛‬ ‫‪55‬‬ ‫ب ـ يقوم التالميذ ب�إنتاج املطلوب منهم مع تتبع أ‬ ‫بع�ضهم؛‬ ‫تعرت�ض‬ ‫التي‬ ‫ال�صعوبات‬ ‫ت�شخي�ص‬ ‫ق�صد‬ ‫لعملهم‬ ‫�ستاذ‬ ‫ال‬ ‫دقيقة‬ ‫ج ـ دعم املتعرثين خالل إالنتاج الفردي‪:‬‬ ‫•تقدمي اقرتاحات غري مبا�شرة ت�ساعد على جتاوز ال�صعوبات وال توحي باجلواب مثال‪:‬‬ ‫ـ �إذا كان التعرث يف ال�سياق ميكن طرح أال�سئلة التالية على التلميذ‪:‬‬ ‫‪ 3‬ما ال�صفات التي متيز بها عبد الرحمان؟ ‪ -‬ما هو رد فعل زمالئه على ت�صرفه؟‬ ‫ـ �إذا كان التعرث يف فهم أال�سناد يطلب من التلميذ مايلي‪:‬‬ ‫‪ 3‬حتقق من فهمك آ‬ ‫للية الكرمية‪.‬‬ ‫ـ و�إذا كان التعرث يف فهم التعليمات ميكن توجيه املتعرث من خالل ما يلي‪:‬‬ ‫‪� 3‬أعد �صياغة التعليمة رقم ‪.2‬‬ ‫أ‬ ‫‪ - 3‬التحقق الذاتي‪ :‬يعتمد ال�ستاذ �شبكة التحقق‪.‬‬ ‫الو�ضعية ‪ :3‬م�سابقة‬ ‫‪ -1‬اختيار املعلومات‪:‬‬ ‫ـ قراءة ت�أملية �صامتة للو�ضعية من طرف التالميذ؛‬ ‫ـ ي�شرح داللة بع�ض العبارات مثل‪ – :‬فا�سق– تبينوا – ت�صيبوا قوما – بجهالة – �شطر – �آلفا – خلوقا – كرمي اخل�صال – حميد‬ ‫‪55‬‬ ‫الفِعال – ح�سن املع�شر؛‬ ‫دقيقة‬ ‫ يت�أكد من فهم التعليمات من خالل مطالبة التلميذ بالتعبري عن فهمه اخلا�ص لها وتذكريه مثال ب ‪ :‬ت�أكد من فهمك للتعليمة ‪.3‬‬‫‪ 2‬ـ معاجلة املعلومات‪:‬‬ ‫يقوم التالميذ ب�إنتاج املطلوب منهم ب�شكل فردي‪.‬‬ ‫‪ 3‬ـ الت�صحيح‪ :‬يعتمد أال�ستاذ �شبكة الت�صحيح‪,‬‬ ‫مالحظة‪ - :‬بطاقة اال�ستثمار هذه‪ ،‬جمرد مقرتح لال�ستئنا�س‪ ،‬ويبقى ألل�ستاذ(ة) االختيار من بني الو�ضعيات املقدمة ما ي�ستثمره لتعلم إالدماج �أو‬ ‫تقوميه‪ ،‬مع مراعاة اخلطوات اخلا�صة بالتعلم �أو التقومي‪.‬‬

‫الدماج‬ ‫تقومي إ‬

‫‪24‬‬


‫ال�سالمية‬ ‫الرتبية إ‬

‫الكفاية ‪1‬‬

‫الـم�ستوى ‪1‬‬

‫الـمرحلة ‪3‬‬

‫الو�ضعية ‪1‬‬

‫التوعية ال�صحية‬ ‫تدهورت �صحة عبد اهلل‪ ،‬فظنه زمال�ؤه م�صابا مبر�ض معد‪ ،‬فاعتزلوه‪ ،‬ن�صحه جده بزيارة �شخ�ص يظن �أنه‬ ‫قادر على العالج‪ ،‬لكن �أخاه �ألح عليه بزيارة الطبيب‪ ،‬حيث �أكد الفح�ص الطبي �أنه م�صاب بت�سمم غذائي‬ ‫�أهمل عالجه‪ .‬قمت بزيارة عبد اهلل‪ ،‬فقررت كتابة مو�ضوع لتوعية زمالئه‪.‬‬ ‫ال�صحاء �أن يح�سوا ب�آالم آ‬ ‫"على أ‬ ‫الخرين‪ ،‬وح�سن التوا�صل مع املر�ضى‪ ،‬ومن �أجل‬ ‫ال�سالم بعيادة املري�ض وجعلها من حق امل�سلم على امل�سلم‪ ،‬فقد كان ال�صحابة‬ ‫ذلك �أمر إ‬ ‫َ‬ ‫الرجل ثالثة �أيام �س�ألوا عنه ف�إن كان مري�ضا عادوه"‪.‬‬ ‫يقعدون يف املجل�س ف�إذا فقدوا‬ ‫عبد اهلل نا�صح علوان ‪ -‬تربية أالوالد يف إال�سالم �ص ‪351‬‬

‫َقر ٌب �إليه‪ ،‬ودا ِف ٌع �إىل طهارة امل�صلي لبدنه وثيابه‪...‬‬ ‫"�إن االلتزام ب�أداء ال�صلوات َ‬ ‫طاع ٌة هلل وت ُّ‬ ‫كما �أن حركات الركوع وال�سجود والنهو�ض تزيد يف ن�شاط الدورة الدموية يف الدماغ ولذلك‬ ‫تعترب احلركات أ‬ ‫والو�ضاع اخلا�صة يف ال�صالة من الريا�ضة التي يجني ثمرتها امل�صلي‪.‬‬ ‫خالد عبد الرحمان العك ‪ -‬بناء أال�سرة امل�سلمة �ص‪(396‬بت�صرف)‬

‫التعليمات‪:‬‬

‫اكتب(ي) مو�ضوعا باال�ستناد �إىل املعطيات املقدمة �إليك وموظفا(ة) مكت�سباتك‪:‬‬ ‫ــ تبني(ين) فيه موقفك من ن�صيحة جد عبد اهلل و�أخيه‪ ،‬مع اال�ست�شهاد ال�شرعي املنا�سب؛‬ ‫ــ تقدم(ين) فيه ن�صائح لزمالئك‪ ،‬مع التعليل؛‬ ‫ــ تقرتح(ين) و�سائل عملية لتوعية زمالئك لتجنب أالمرا�ض واملحافظة على ال�صحة‪ ،‬مع اال�ست�شهاد‬ ‫ال�شرعي املنا�سب‪.‬‬

‫‪25‬‬


‫�شبكة التحقق‬ ‫امل�ستوى‪1‬‬

‫ال�سالمية‬ ‫الرتبية إ‬

‫الكفاية‪1‬‬

‫املرحلة‪ 3‬الو�ضعية‪1‬‬

‫الو�ضعية‪ :‬التوعية ال�صحية‬ ‫املالءمة ــ �أحتقق ما �إذا‪:‬‬ ‫املعيار ‪1‬‬

‫ـ بينت موقفا من ن�صيحة اجلد بزيارةدجال طلبا لل�شفاء و�إحلاح أالخ على �ضرورة التداوي ووظفت ن�صا‬ ‫�شرعيا متعلقا بالتداوي‪.‬‬ ‫ـ قدمت ن�صائح لزمالئي حول ظنهم واعتزالهم لعبد اهلل وعللت ذلك‪.‬‬ ‫ـ اقرتحت و�سائل لتوعية زمالئي لتجنب أالمرا�ض واملحافظة على ال�صحة‪ ،‬وا�ست�شهدت بن�ص �شرعي‪.‬‬ ‫اال�ستخدام ال�سليم ألدوات املادّ ة ــ �أحتقق ما �إذا‪:‬‬

‫املعيار ‪2‬‬

‫ـ كان املوقف الذي �أبديت مطابقا لل�شرع وما �إذا كان الن�ص ال�شرعي الذي وظفت لال�ست�شهاد منا�سبا‬ ‫و�سليما‪.‬‬ ‫ـ كنت قدمت‪ ،‬ب�شكل �صحيح ومطابق لل�شرع ن�صائح لزمالئي حول ظنهم واعتزالهم لعبد اهلل (ح�سن‬ ‫الظن ـ التوا�صل ـ تقدمي امل�ساعدة‪ ) . ...‬و�إذا كان التعليل الذي قدمته مطابقا لل�شرع‬ ‫ـ كنت اقرتحت ب�شكل �صحيح ومطابق لل�شرع و�سائل لتوعية زمالئي لتجنب أالمرا�ض واملحافظة‬ ‫على ال�صحة‪ ،‬ووظفت ن�صا �شرعيا �صحيحا‪.‬‬ ‫االن�سجام ــ �أحتقق ما �إذا‪:‬‬

‫املعيار ‪3‬‬

‫ـ كنت قدمت �أفكارا مت�سل�سلة وخال ّية من التناق�ض‪ ،‬واال�ست�شهاد يف حمله‪.‬‬ ‫ـ كانت الن�صائح التي قدمت معقولة ووجيهة وقابلة للتطبيق‪ ،‬والتعليل مت�سل�سال مع ما قدمت من‬ ‫ن�صائح‪.‬‬ ‫ـ كانت الو�سائل التي اقرتحتها وجيهة‪ ،‬واال�ست�شهاد يف حمله‪.‬‬

‫‪26‬‬


‫�شبكة الت�صحيح‬

‫ال�سنة ‪1‬‬

‫ال�سالمية‬ ‫الرتبية إ‬

‫الكفاية ‪1‬‬

‫املرحلة ‪3‬‬

‫الو�ضعية ‪1‬‬

‫الو�ضعية‪ :‬التوعية ال�صحية‬ ‫معايري احلد أ‬ ‫الدنى‬ ‫املعيار ‪ :2‬اال�ستعمال‬ ‫املعيار‪ :1‬املالءمة‬ ‫ال�سليم ألدوات املادة‬

‫التقان‬ ‫معيار إ‬ ‫املعيار ‪:4‬‬ ‫املعيار ‪ :3‬االن�سجام جودة العر�ض‬

‫التعليمة ‪1‬‬ ‫التعليمة ‪2‬‬

‫ـ يبني موقفه من ن�صيحة ـ موافقة موقفه لل�شرع؛ ـ �أفكاره مت�سل�سلة‬ ‫وخالية من التناق�ض؛‬ ‫ـ ن�ص اال�ست�شهاد‬ ‫اجلد لعماد (زيارة‬ ‫دجال) ون�صيحة �أخيه �صحيح (خلوه من اخلط�إ ـ اال�ست�شهاد وارد يف‬ ‫حمله‪.‬‬ ‫والتحريف)‪.‬‬ ‫(زيارة الطبيب)؛‬ ‫ـ ي�ست�شهد بن�ص �شرعي‬ ‫مرتبط مبا قدمه من‬ ‫موقف‪.‬‬ ‫‪/2‬‬ ‫‪/2‬‬ ‫‪/2‬‬ ‫ـ الن�صائح املقدمة‬ ‫يقدم لزمالئه على أالقل ـ موافقة ما قدمه من‬ ‫معقولة ووجيهة؛‬ ‫ن�صائح لل�شرع؛‬ ‫ن�صيحتني مرتبطتني‬ ‫ـ التعليل مقبول �شرعا‪ .‬ـ تعليله منطقي‬ ‫بالو�ضعية (ت�صحيح‬ ‫ومت�سل�سل مع‬ ‫العقيدة‪ ،‬التوا�صل مع‬ ‫�أفكاره‪.‬‬ ‫املر�ضى‪ ،‬الخ)؛‬ ‫ـ يعلل ما قدمه من‬ ‫ن�صائح‪.‬‬ ‫‪/2‬‬

‫‪/2‬‬

‫‪/2‬‬

‫التعليمة ‪3‬‬

‫ـ ما اقرتحه من و�سائل ـ الو�سائل التي‬ ‫ـ يقرتح و�سيلة على‬ ‫اقرتح معقولة وقابلة‬ ‫أالقل لتوعية زمالئه موافق لل�شرع؛‬ ‫ـ ن�ص اال�ست�شهاد �صحيح للتطبيق؛‬ ‫لتجنب أالمرا�ض‬ ‫ـ اال�ست�شهاد وارد يف‬ ‫وو�سيلة على أالقل‬ ‫(خلوه من اخلط�إ‬ ‫حمله‪.‬‬ ‫للمحافظة على ال�صحة؛ والتحريف)‪.‬‬ ‫ـ ي�ست�شهد بن�ص �شرعي‬ ‫مرتبط باملحافظة على‬ ‫ال�صحة‪.‬‬ ‫‪/2‬‬ ‫‪/2‬‬ ‫‪/2‬‬

‫‪27‬‬

‫ــ و�ضوح‬ ‫اخلط؛‬ ‫ـ خلو املنتج‬ ‫من أالخطاء‬ ‫اللغوية‪.‬‬ ‫‪/2‬‬


‫ال�سالمية‬ ‫الرتبية إ‬

‫الكفاية ‪1‬‬

‫الـم�ستوى ‪1‬‬

‫الـمرحلة ‪3‬‬

‫الو�ضعية ‪2‬‬

‫الدعوة �إىل التوا�ضع‬

‫عرف �صديقك عبد الرحمان باالجتهاد واملواظبة على الدرا�سة‪� .‬إال �أن �إح�سا�سه بالتفوق على زمالئه‪،‬‬ ‫دفعه للتعايل عليهم‪ ،‬مما جعلهم ينفرون منه ويتهمونه بالغرور‪ .‬فانعك�س ذلك �سلبا عليه‪ .‬فقررت ن�صحه‪.‬‬ ‫قال اهلل تعاىل‪:‬‬ ‫�سورة لقمان آالية ‪18‬‬

‫الن�سان فهو يعرف �شيئا وتغيب عنه �أ�شياء‪ .‬ويعرف اليوم ما كان يجهل‬ ‫"‪� ...‬أما إ‬ ‫أ‬ ‫بالم�س‪ .‬و�إذا رزق ال َعالمِ ُ التوا�ضع‪ ،‬و َق َف عند َحده‪ ،‬و�أن َْ�صف َغريه‪ ،‬وعرف له حقُّه‪ ،‬ومل‬ ‫َي َ‬ ‫تطاول على النا�س ْ‬ ‫فيك ِ‬ ‫يج َه ُل �أكرث مما يعلم‪" .‬‬ ‫ت�شف مع كل حقيقة جديدة �أنه ْ‬ ‫يو�سف القر�ضاوي ‪ -‬الر�سول والعلم �ص ‪ 65‬وما بعدها بت�صرف‬

‫التعليمات‪:‬‬

‫اكتب(ي) ر�سالة ل�صديقك عبد الرحمان باعتماد أال�سناد املقدمة وموظفا(ة) مكت�سباتك‪:‬‬ ‫ــ تبدي(ن) فيها ر�أيك يف ت�صرفات عبد الرحمان وزمالئه‪ ،‬مع التعليل؛‬ ‫ــ تبني(ين) له �أهمية التوا�ضع يف �سلوكه مع زمالئه‪ ،‬مع اال�ست�شهاد ال�شرعي املنا�سب؛‬ ‫ــ تقدم(ين) له ن�صائح عملية إلعادة الثقة بينه وبني زمالئه‪ ،‬مع التعليل‪.‬‬

‫‪28‬‬


‫�شبكة الت�صحيح‬

‫ال�سنة ‪1‬‬

‫ال�سالمية‬ ‫الرتبية إ‬

‫الكفاية ‪1‬‬

‫املرحلة ‪3‬‬

‫الو�ضعية ‪2‬‬

‫الو�ضعية‪ :‬الدعوة �إىل التوا�ضع‬ ‫معايري احلد أ‬ ‫الدنى‬

‫املعيار‪ :1‬املالءمة‬

‫التقان‬ ‫معيار إ‬

‫املعيار ‪ :2‬اال�ستعمال‬ ‫ال�سليم ألدوات املادة‬

‫التعليمة ‪1‬‬

‫ـ موافقة الر�أي لل�شرع؛‬ ‫ـ يبدي ر�أيه يف‬ ‫ت�صرفات عبد الرحمان ـ التعليل مقبول �شرعا‪.‬‬ ‫(الح�سا�س بالتفوق‪،‬‬ ‫إ‬ ‫التعايل على زمالئه) ويف‬ ‫تعامل زمالئه معه؛‬ ‫ـ يعلل ر�أيه‪.‬‬

‫املعيار ‪:4‬‬ ‫املعيار ‪ :3‬االن�سجام جودة العر�ض‬

‫ـ الر�أي الذي قدمه‬ ‫منطقي وخال من‬ ‫التناق�ض؛‬ ‫ـ تعليله منطقي‬ ‫ومت�سل�سل مع‬ ‫�أفكاره‪.‬‬

‫التعليمة ‪2‬‬ ‫التعليمة ‪3‬‬

‫‪/2‬‬ ‫‪/2‬‬ ‫‪ /2‬ـ و�ضوح‬ ‫ـ يبني �أهمية التوا�ضع يف ـ موافقة ما بينه لل�شرع‪ .‬ـ �أفكاره متما�سكة اخلط؛‬ ‫�سلوك عبد الرحمان مع ـ ن�ص اال�ست�شهاد‬ ‫ومت�سل�سلة خالية من ـ خلو املنتج‬ ‫�صحيح (خلوه من اخلط�إ التناق�ض؛‬ ‫زمالئه؛‬ ‫من أالخطاء‬ ‫ـ ي�ست�شهد بن�ص �شرعي والتحريف)‪.‬‬ ‫ـ اال�ست�شهاد وارد يف اللغوية‪.‬‬ ‫حمله‪.‬‬ ‫مرتبط ب�أهمية التوا�ضع‪.‬‬ ‫ ‬ ‫‪/2‬‬ ‫‪/2‬‬ ‫‪/2‬‬ ‫‪/2‬‬ ‫ـ يقدم ن�صيحتني لعبد ـ موافقة الن�صائح لل�شرع؛ ـ الن�صائح معقولة‬ ‫الرحمان خللق الثقة مع ـ التعليل مقبول �شرعا‪ .‬وقابلة للتطبيق؛‬ ‫ـ تعليله منطقي‬ ‫زمالئه؛‬ ‫ومت�سل�سل مع‬ ‫ـ يعلل ما قدمه من‬ ‫أ‬ ‫�فكاره‪.‬‬ ‫ن�صائح‪.‬‬ ‫‪/2‬‬

‫‪/2‬‬

‫‪29‬‬

‫‪/2‬‬


‫ال�سالمية‬ ‫الرتبية إ‬

‫الكفاية ‪1‬‬

‫الـم�ستوى ‪1‬‬

‫الو�ضعية ‪3‬‬

‫الـمرحلة ‪3‬‬

‫م�سابقة‬ ‫�أعلنت �إحدى جمالت ال�شباب‪ ،‬عن م�سابقة الختيار من يكتب يف ال�صفحة ال�صحية للمجلة‪ ،‬عن‬ ‫طريق امل�شاركة مبو�ضوع تتم مناق�شته �أمام جلنة امل�سابقة‪� .‬أراد علي �أن ي�شارك فيها‪ ،‬فكتب �إليك مل�ساعدته‪.‬‬ ‫قال اهلل تعاىل‪:‬‬ ‫�سورة احلجرات آالية ‪6‬‬

‫عن �أبي مالك أال�شعري قال‪ :‬قال ر�سول اهلل �صلى اهلل عليه و�سلم‪ُّ " :‬‬ ‫الط ُهو ُر َ�ش ْط ُر ِ إالميَ ِان‪" . ...‬‬ ‫رواه م�سلم‬

‫ال�سالم مببادئه ال�سمحة ي�أمر امل�سلم �أن يكون �آلفا َب َّ�ساما َم ِرحا خَ ُلو ًقا َكر َمي‬ ‫"‪ ...‬ذلك �أن إ‬ ‫ا ِ‬ ‫ال�سالم يف تربية َا ألفراد‪،‬‬ ‫خل َ�صال َح ِميدَ ال ِف َعال َح َ�سن املَ ْع�شَ ر‪ ...‬وهذا غاية ما يحر�ص عليه إ‬ ‫وتكوين املجتمعات‪ ،‬وهداية النا�س‪" ...‬‬ ‫عبد اهلل نا�صح علوان ‪ -‬تربية أالوالد يف إال�سالم ‪ -‬اجلزء‪� - 1‬ص‪343‬‬

‫التعليمات‪:‬‬

‫اكتب(ي) ر�سالة �إىل علي‪ ،‬اعتمادا على املعطيات املقدمة �إليك وموظفا(ة) مكت�سباتك‪:‬‬ ‫ــ تبني(ين) له كيف يتحدث مع جلنة امل�سابقة‪ ،‬مع التعليل؛‬ ‫ــ تربز(ين) له بع�ض ال�ضوابط التي يجب مراعاتها يف الكتابة باملجلة‪ ،‬مع اال�ست�شهاد ال�شرعي املنا�سب؛‬ ‫ــ تقدم(ين) له معلومات ترتبط مبو�ضوع �صفحة املجلة‪ ،‬مع اال�ست�شهاد ال�شرعي املنا�سب‪.‬‬ ‫‪30‬‬


‫�شبكة الت�صحيح‬

‫ال�سنة ‪1‬‬

‫ال�سالمية‬ ‫الرتبية إ‬

‫الكفاية ‪1‬‬

‫املرحلة ‪3‬‬

‫الو�ضعية ‪3‬‬

‫الو�ضعية‪ :‬م�سابقة‬ ‫معايري احلد أ‬ ‫الدنى‬ ‫املعيار ‪ :2‬اال�ستعمال‬ ‫املعيار‪ :1‬املالءمة‬ ‫ال�سليم ألدوات املادة‬

‫التعليمة ‪1‬‬

‫ـ يبني لعلي �آداب‬ ‫التحدث مع جلنة‬ ‫امل�سابقة؛‬ ‫ـ يعلل ما بينه‪.‬‬

‫التقان‬ ‫معيار إ‬ ‫املعيار ‪:4‬‬ ‫املعيار ‪ :3‬االن�سجام جودة العر�ض‬

‫ـ موافقة ما بينه لل�شرع؛ ـ �أفكاره مت�سل�سلة‬ ‫ـ التعليل مقبول �شرعا‪ .‬وخالية من التناق�ض؛‬ ‫ـ تعليله منطقي‬ ‫ومت�سل�سل مع‬ ‫�أفكاره‪.‬‬

‫التعليمة ‪2‬‬ ‫التعليمة ‪3‬‬

‫‪/2‬‬ ‫‪/2‬‬ ‫ـ موافقة ما قدمه لل�شرع؛‬ ‫ـ يربز على أالقل‬ ‫ـ ن�ص اال�ست�شهاد‬ ‫عن�صرين يجب‬ ‫مراعاتهما عند الكتابة �صحيح (خلوه من اخلط�إ‬ ‫والتحريف)‪.‬‬ ‫يف املجلة؛‬ ‫ـ ي�ست�شهد بن�ص �شرعي‬ ‫مرتبط مبا قدم‪.‬‬ ‫ ‬ ‫‪/2‬‬ ‫‪/2‬‬ ‫ـ يقدم معلومتني على ـ موافقة املعلومات‬ ‫أالقل مرتبطتني بال�صحة لل�شرع؛‬ ‫ميكن تناولهما يف املجلة؛ ـ ن�ص اال�ست�شهاد �صحيح‬ ‫ـ ي�ست�شهد بن�ص �شرعي (خلوه من اخلط�إ‬ ‫والتحريف)‪.‬‬ ‫مرتبط باملعلومات‬ ‫ال�صحية‪.‬‬ ‫‪/2‬‬

‫‪/2‬‬

‫‪31‬‬

‫‪/2‬‬ ‫ـ العنا�صر املقرتحة‬ ‫معقولة وقابلة‬ ‫للتحقق؛‬ ‫ـ اال�ست�شهاد وارد يف‬ ‫حمله‪.‬‬ ‫‪/2‬‬ ‫ـ �أفكاره متما�سكة‬ ‫ومت�سل�سلة خالية من‬ ‫التناق�ض؛‬ ‫ـ اال�ست�شهاد وارد يف‬ ‫حمله‪.‬‬ ‫‪/2‬‬

‫ـ و�ضوح‬ ‫اخلط؛‬ ‫ــ خلو املنتج‬ ‫من أالخطاء‬ ‫اللغوية‪.‬‬ ‫‪/2‬‬


‫بطاقة ا�ستثمار و�ضعيات املرحلة الرابعة‬ ‫ال�سالمية‬ ‫الرتبية إ‬

‫امل�ستوى ‪1‬‬

‫الكفاية‪1 :‬‬

‫املرحلة ‪ 4‬الو�ضعيات‪1‬و‪2‬و‪3‬‬

‫الو�ضعية ‪ :1‬جمالية امل�ؤ�س�سة‬

‫املدة‬

‫الدماج‬ ‫تعلم إ‬

‫‪1‬ـ اختيار املعلومات‪:‬‬ ‫ـ يوجه أال�ستاذ(ة) تالمذته(ها) �إىل قراءة ت�أملية �صامتة للو�ضعية؛‬ ‫ـ ي�شرح داللة بع�ض العبارات مثل‪ :‬احتياط ـ أالوبئة؛‬ ‫ـ يركز على الكلمات املفاتيح مثل‪ :‬نوافذ وم�صابيح امل�ؤ�س�سة مك�سرة أ‬ ‫والوراق مبعرثة ـ غياب �أحمد ب�سبب املر�ض؛‬ ‫للجابة عن املطلوب يف التعليمات‪.‬‬ ‫ـ يثري انتباه التالميذ �إىل وظيفة أال�سناد‪ ،‬وم�ساعدتهم على ا�ستثمارها‪ ،‬إ‬ ‫(النتاج والدعم)‪:‬‬ ‫‪ 2‬ـ معاجلة املعلومات إ‬ ‫أ‬ ‫�أ ـ الت�شاور اجلماعي (مناق�شة وتبادل الفكار)؛‬ ‫ب ـ يقوم التالميذ ب�إنتاج املطلوب منهم‪ ،‬مع تتبع أال�ستاذ لعملهم ق�صد ت�شخي�ص ال�صعوبات التي تعرت�ض بع�ضهم؛‬ ‫‪55‬‬ ‫ج ـ دعم املتعرثين خالل إالنتاج الفردي‪:‬‬ ‫دقيقة‬ ‫• تقدمي اقرتاحات غري مبا�شرة ت�ساعد على جتاوز ال�صعوبات وال توحي باجلواب‪ ،‬مثال‪:‬‬ ‫ـ �إذا كان التعرث يف ال�سياق ميكن طرح أال�سئلة التالية على املجموعة‪:‬‬ ‫‪ 3‬ماذا الحظ �أحمد بعد عودته �إىل املدر�سة؟‬ ‫ـ �إذا كان التعرث يف فهم أال�سناد يطلب من التالميذ ما يلي‪:‬‬ ‫‪ 3‬تدقيق النظر يف ال�صورة وحماولة ا�ستخراج ما يفيدهم منها يف �إجناز مو�ضوعهم‪.‬‬ ‫ـ و�إذا كان التعرث يف فهم التعليمات ميكن توجيه املتعرثين مبا يلي‪:‬‬ ‫‪ 3‬هل فهمتم املطلوب منكم يف التعليمة رقم ‪.1‬‬ ‫‪ 3‬ـ التحقق الذاتي‪ :‬يعتمد أال�ستاذ �شبكة التحقق‪.‬‬ ‫الو�ضعية ‪ :2‬من أ�جل بيئة �سليمة‬ ‫‪ -1‬اختيار املعلومات‪:‬‬ ‫ـ يوجه أال�ستاذ(ة) تالمذته(ها) �إىل قراءة ت�أملية �صامتة للو�ضعية؛‬ ‫ـ ي�شرح داللة بع�ض العبارات مثل‪ :‬حملة ـ ا�سرتعى ـ الكلمات ال�ساقطة ـ املتناثرة ـ �أرجائها ـ عبث ـ حت�سي�سي؛‬ ‫ـ يركز على الكلمات املفاتيح مثل‪ :‬امل�شاركة يف حملة النظافة ـ كتابة الكلمات ال�ساقطة على اجلدران ـ كتابة الدرو�س على الطاوالت ـ‬ ‫تناثر أالزبال ـ العبث بالنباتات؛‬ ‫للجابة عن املطلوب يف التعليمات‪.‬‬ ‫ـ يثري انتباه التالميذ �إىل وظيفة أال�سناد‪ ،‬وم�ساعدتهم على ا�ستثمارها‪ ،‬إ‬ ‫(النتاج والدعم)‪:‬‬ ‫‪ 2‬ـ معاجلة املعلومات إ‬ ‫أ‬ ‫فكار)؛‬ ‫ال‬ ‫وتبادل‬ ‫�أ ـ الت�شاور اجلماعي (مناق�شة‬ ‫‪55‬‬ ‫أ‬ ‫ب ـ يقوم التالميذ ب�إنتاج املطلوب منهم مع تتبع ال�ستاذ لعملهم ق�صد ت�شخي�ص ال�صعوبات التي تعرت�ض بع�ضهم؛‬ ‫دقيقة‬ ‫ج ـ دعم املتعرثين خالل إالنتاج الفردي‪:‬‬ ‫• تقدمي اقرتاحات غري مبا�شرة ت�ساعد على جتاوز ال�صعوبات وال توحي باجلواب‪ ،‬مثال‪:‬‬ ‫ـ �إذا كان التعرث يف ال�سياق ميكن طرح أال�سئلة التالية على التلمبذ‪:‬‬ ‫‪ 3‬ماذا الحظت �أثناء م�شاركتك يف حملة النظافة التي نظمتها م�ؤ�س�ستك؟‬ ‫ـ �إذا كان التعرث يف فهم أال�سناد يطلب من التلميذ مايلي‪:‬‬ ‫‪ 3‬ت�أمل جيدا ال�سند‪ 3‬واربطه بال�سياق‪.‬‬ ‫ـ و�إذا كان التعرث يف فهم التعليمات ميكن توجيه املتعرث من خالل ما يلي‪:‬‬ ‫‪ 3‬ت�أكد من �أنك فهمت التعليمة ‪.2‬‬ ‫‪ - 3‬التحقق الذاتي‪ :‬يعتمد أال�ستاذ �شبكة التحقق‪.‬‬ ‫الو�ضعية ‪ :3‬ظاهرة الت�شرد‬ ‫‪ -1‬اختيار املعلومات‪:‬‬ ‫ـ قراءة ت�أملية �صامتة للو�ضعية من طرف التالميذ؛‬ ‫‪55‬‬ ‫ـ ب�شرح داللة بع�ض العبارات مثل‪ :‬الت�شرد ـ إال�سهام ـ م�س�ؤول ‪ -‬راع ـ �أهله ـ رعيته ـ مالئم ـ ت�أمني؛‬ ‫دقيقة‬ ‫ـ يت�أكد من فهم التعليمات من خالل طرح �أ�سئلة مثل‪:‬‬ ‫ماذا فهمت من التعليمة ‪1‬؟‬ ‫‪ 2‬ـ معاجلة املعلومات‪ :‬يقوم التالميذ ب�إنتاج املطلوب منهم ب�شكل فردي‪.‬‬ ‫‪ 3‬ـ الت�صحيح‪ :‬يعتمد أال�ستاذ �شبكة الت�صحيح‪.‬‬ ‫مالحظة‪ - :‬بطاقة اال�ستثمار هذه‪ ،‬جمرد مقرتح لال�ستئنا�س‪ ،‬ويبقى ألل�ستاذ(ة) االختيار من بني الو�ضعيات املقدمة ما ي�ستثمره لتعلم إالدماج �أو‬ ‫تقوميه‪ ،‬مع مراعاة اخلطوات اخلا�صة بالتعلم �أو التقومي‪.‬‬

‫الدماج‬ ‫تقومي إ‬

‫‪32‬‬


‫ال�سالمية‬ ‫الرتبية إ‬

‫الكفاية ‪1‬‬

‫الـم�ستوى ‪1‬‬

‫الـمرحلة ‪4‬‬

‫الو�ضعية ‪1‬‬

‫جمالية امل�ؤ�س�سة‬ ‫بعد عودتك من �سفرك من عطلة الربيع‪ ،‬دخلت �إىل مدر�سك‪ ،‬فالحظت بع�ض النوافذ وامل�صابيح املك�سرة‬ ‫أ‬ ‫والوراق املبعرثة‪ ،‬وغياب �صديقك �أحمد ب�سبب مر�ض �أ�صابه نتيجة تناوله �أغذية فا�سدة‪ .‬ففكرت يف كتابة‬ ‫مو�ضوع‪.‬‬ ‫الن�سان حلفظ �صحته‬ ‫الجراءات واالحتياطات التي يتخذها إ‬ ‫الوقاية ال�صحية هي إ‬ ‫بالمرا�ض أ‬ ‫ال�صابة أ‬ ‫ال�سالم‬ ‫والوبئة املختلفة التي تهدد ج�سده‪ .‬وقد اهتم إ‬ ‫من إ‬ ‫بهذا اجلانب قال �سبحانه وتعاىل‪ « :‬وال تقتلوا �أنف�سكم �إن اهلل كان بكم رحيما»‬ ‫�سورة الن�ساء آالية ‪29‬‬

‫التعليمات‪:‬‬

‫اكتب(ي) مو�ضوعا لنادي البيئة باعتماد املعطيات املقدمة �أعاله وموظفا(ة) مكت�سباتك (معارف‬ ‫ون�صو�ص)‪:‬‬ ‫ــ تبني(ين) فيه موقفك مما وقع داخل املدر�سة‪ ،‬مع التعليل؛‬ ‫ــ تقرتح(ين) فيه و�سائل عملية للمحافظة على جمالية امل�ؤ�س�سة‪ ،‬مع اال�ست�شهاد ال�شرعي املنا�سب؛‬ ‫ــ تقدم(ين) فيه ن�صائح ألمثال �أحمد‪ ،‬مع التعليل‪.‬‬ ‫‪33‬‬


‫�شبكة الت�صحيح‬

‫ال�سالمية‬ ‫الرتبية إ‬

‫ال�سنة ‪1‬‬

‫الكفاية ‪1‬‬

‫الو�ضعية‪ :‬جمالية امل�ؤ�س�سة‬

‫معايري احلد أ‬ ‫الدنى‬ ‫املعيار ‪ :2‬اال�ستعمال‬ ‫املعيار‪ :1‬املالءمة‬ ‫ال�سليم ألدوات املادة‬

‫التعليمة ‪1‬‬

‫ـ يبني موقفه مما وقع‬ ‫داخل املدر�سة (نوافذ‬ ‫وم�صابيح مك�سرة ـ‬ ‫�أوراق مبعرثة ـ غياب‬ ‫�صديقه �أحمد)؛‬ ‫ـ يعلل موقفه مما وقع‬ ‫داخل املدر�سة‪.‬‬

‫املرحلة ‪4‬‬

‫الو�ضعية ‪1‬‬

‫التقان‬ ‫معيار إ‬ ‫املعيار ‪:4‬‬ ‫املعيار ‪ :3‬االن�سجام جودة العر�ض‬

‫ـ موافقة املوقف لل�شرع؛ ـ �أفكاره مت�سل�سلة‬ ‫وخالية من التناق�ض؛‬ ‫ـ تعليله مقبول �شرعا‪.‬‬ ‫ـ تعليله منطقي‬ ‫ومت�سل�سل مع‬ ‫�أفكاره‪.‬‬

‫التعليمة ‪2‬‬ ‫التعليمة ‪3‬‬

‫‪/2‬‬ ‫‪/2‬‬ ‫‪ /2‬ـ و�ضوح‬ ‫ـ موافقة ما اقرتحه‬ ‫ـ يقرتح على أالقل‬ ‫ـ الو�سائل املقرتحة اخلط؛‬ ‫مقبولة وقابلة‬ ‫و�سيلتني للمحافظة على لل�شرع؛‬ ‫ــ خلو املنتج‬ ‫ـ ن�ص اال�ست�شهاد �صحيح للتحقق؛‬ ‫جمالية امل�ؤ�س�سة؛‬ ‫من أالخطاء‬ ‫ـ ي�ست�شهد بن�ص �شرعي (خلوه من أالخطاء‬ ‫ـ اال�ست�شهاد وارد يف اللغوية‪.‬‬ ‫حمله‪.‬‬ ‫مرتبط باملحافظة على والتحريف)‪.‬‬ ‫امل�ؤ�س�سة‪.‬‬ ‫ ‬ ‫‪/2‬‬ ‫‪/2‬‬ ‫‪/2‬‬ ‫‪/2‬‬ ‫ـ الن�صائح املقدمة‬ ‫ـ موافقة ما قدمه من‬ ‫ـ يقدم على أالقل‬ ‫معقولة ووجيهة؛‬ ‫ن�صيحتني ألمثال �أحمد ن�صائح لل�شرع؛‬ ‫ـ تعليله منطقي‬ ‫حول تناول أالغذية ـ تعليله مقبول �شرعا‪.‬‬ ‫ومت�سل�سل مع‬ ‫الفا�سدة؛‬ ‫أ‬ ‫�فكاره‪.‬‬ ‫ـ يعلل ما قدمه من‬ ‫ن�صائح‪.‬‬ ‫‪/2‬‬ ‫‪/2‬‬ ‫‪/2‬‬

‫‪34‬‬


‫ال�سالمية‬ ‫الرتبية إ‬

‫الـم�ستوى ‪1‬‬

‫الـمرحلة ‪4‬‬

‫الكفاية ‪1‬‬

‫الو�ضعية ‪2‬‬

‫من �أجل بيئة �سليمة‬

‫�شاركت يف تنظيم حملة لنظافة امل�ؤ�س�سة‪ .‬فا�سرتعى انتباهك الكلمات ال�ساقطة املكتوبة على جدران‬ ‫بع�ض حجراتها‪ ،‬والدرو�س امل�سجلة على طاوالتها‪ ،‬أ‬ ‫والزبال املتناثرة‪ ،‬وحتى النباتات يف ال�ساحة مل ت�سلم‬ ‫من عبث بع�ض التالميذ‪ .‬فقررت كتابة مو�ضوع حت�سي�سي إلفادة زمالئك‪.‬‬ ‫قال اهلل تعاىل‪:‬‬ ‫�سورة الق�ص�ص آالية ‪77‬‬

‫‏ « بينما كان عمر بن اخلطاب يطوف ليال يف املدينة املنورة ليعرف �أخبار رعيته‪� ،‬سمع �صوتا‬ ‫يخرج من �أحد املنازل‪ ،‬فلما اقرتب منه و�أن�صت‪� ،‬إذا بامر�أة تقول البنتها‪ :‬قومي فاخلطي اللنب‬ ‫باملاء‪ ،‬فقالت لها‪ :‬ال يا �أمي‪� ،‬إن �أمري امل�ؤمنني عمر بن اخلطاب �أ�صدر �أمرا ب�أال يخلط �أحد اللنب باملاء‪،‬‬ ‫فقالت‪�:‬إن�أمريامل�ؤمننياليرانا‪،‬فقالتلهاالبنت‪�:‬إنكانعمربناخلطاباليراناف�إنربعمريرانا‪».‬‬ ‫رواه آالجري يف �أخبار عمر بن عبد العزيز بت�صرف‬

‫«بنظرة علمية حديثة‪ ،‬فكلنا يعلم �أن القاذورات هي �أوكار للجراثيم واملكروبات أ‬ ‫والوبئة‪،‬‬ ‫ومراكز تنمو عليها احل�شرات وترتعرع‪ ،‬ثم تنقل احل�شرات بعد ذلك هذه اجلراثيم‪ ،‬وتن�شرها‬ ‫المر الذي يرتتب عليه انت�شار الروائح الكريهة‪ ،‬واملناظر امل�ؤذية‪ ،‬وذيوع أ‬ ‫بكل مكان‪ .‬أ‬ ‫المرا�ض‬ ‫الفتاكة‪ .‬وقانا اهلل منها»‬

‫د‪ .‬علي ال�سكري‪ -‬البيئة من املنظور إال�سالمي �ص ‪12‬‬

‫التعليمات‪:‬‬

‫اكتب(ي) مو�ضوعا ت�سهم(ين) به يف املجلة احلائطية مل�ؤ�س�ستك اعتمادا على املعطيات املقدمة �أعاله‬ ‫وموظفا(ة) مكت�سباتك (معارف ون�صو�ص‪:) ...‬‬ ‫ــ تبني(ين) فيه موقفك مما الحظته يف م�ؤ�س�ستك‪ ،‬مع التعليل؛‬ ‫ــ تربز(ين) فيه �أثر ما الحظته على ال�صحة‪ ،‬مع التعليل؛‬ ‫ــ تقرتح(ين) حلوال عملية لتجنب الغ�ش يف االمتحان‪ ،‬مع اال�ست�شهاد ال�شرعي املنا�سب‪.‬‬ ‫‪35‬‬


‫�شبكة الت�صحيح‬

‫ال�سالمية‬ ‫الرتبية إ‬

‫ال�سنة ‪1‬‬

‫الكفاية ‪1‬‬

‫املرحلة ‪4‬‬

‫الو�ضعية ‪2‬‬

‫الو�ضعية‪ :‬من أ�جل بيئة �سليمة‬ ‫معايري احلد أ‬ ‫الدنى‬ ‫املعيار ‪ :2‬اال�ستعمال‬ ‫املعيار‪ :1‬املالءمة‬ ‫ال�سليم ألدوات املادة‬

‫التقان‬ ‫معيار إ‬ ‫املعيار ‪:4‬‬ ‫املعيار ‪ :3‬االن�سجام جودة العر�ض‬

‫التعليمة ‪1‬‬ ‫التعليمة ‪2‬‬ ‫التعليمة ‪3‬‬

‫ـ يبني موقفه مما الحظه ـ موافقة املوقف لل�شرع؛ ـ �أفكاره مت�سل�سلة‬ ‫يف امل�ؤ�س�سة (الكتابة ـ التعليل مقبول �شرعا‪ .‬وخالية من التناق�ض؛‬ ‫ـ تعليله منطقي‬ ‫على اجلدران وعلى‬ ‫ومت�سل�سل مع‬ ‫الطاوالت‪ ،‬تناثر أالزبال‪،‬‬ ‫�أفكاره‪.‬‬ ‫و�ضعية النباتات‪ ،‬الخ)؛‬ ‫ـ يعلل موقفه‪.‬‬ ‫‪/2 .‬‬ ‫‪/2‬‬ ‫‪/2‬‬ ‫ـ موافقة آالثار التي قدم ـ �أفكاره متما�سكة‬ ‫ـ يربز �أثرين على‬ ‫ومت�سل�سلة خالية من‬ ‫أالقل ملا الحظه (من لل�شرع؛‬ ‫تناثر أالزبال‪ ،‬والعبث ـ التعليل مقبول �شرعا‪ .‬التناق�ض؛‬ ‫ـ تعليله منطقي‬ ‫بالنباتات) على ال�صحة؛‬ ‫ومت�سل�سل مع‬ ‫ـ يعلل �أثر ما الحظه‬ ‫�أفكاره‪.‬‬ ‫على ال�صحة‪.‬‬ ‫‪/2‬‬ ‫‪/2‬‬ ‫‪/2‬‬ ‫ـ موافقة احللول املقرتحة ـ احللول املقرتحة‬ ‫ـ يقرتح على أالقل‬ ‫مقبولة وقابلة‬ ‫حلني عمليني لتجنب لل�شرع؛‬ ‫الغ�ش يف االمتحان؛ ـ ن�ص اال�ست�شهاد �صحيح للتحقق؛‬ ‫ـ اال�ست�شهاد وارد يف‬ ‫(خلوه من أالخطاء‬ ‫ـ ي�ست�شهد بن�ص‬ ‫حمله‪.‬‬ ‫�شرعي مرتبط باحللني والتحريف)‪.‬‬ ‫املقرتحني‪.‬‬ ‫‪/2‬‬ ‫‪/2‬‬ ‫‪/2‬‬

‫‪36‬‬

‫ـ و�ضوح‬ ‫اخلط‪.‬‬ ‫ــ خلو املنتج‬ ‫من أالخطاء‬ ‫اللغوية‪.‬‬ ‫‪/2‬‬


‫ال�سالمية‬ ‫الرتبية إ‬

‫الكفاية ‪1‬‬

‫الـم�ستوى ‪1‬‬

‫الـمرحلة ‪4‬‬

‫الو�ضعية ‪3‬‬

‫ظاهرة الت�شرد‬

‫قمت بزيارة ل�شارع قريب من حيكم‪ ،‬فالحظت عمال النظافة منهمكني يف جمع أالزبال املتناثرة‪ .‬كما‬ ‫�أثار انتباهك ظاهرة أالطفال امل�شردين‪ .‬فقررت إال�سهام يف املحافظة على جمالية املدينة وم�ساعدة الطفولة‬ ‫امل�شردة بكتابة مو�ضوع ملجلة امل�ؤ�س�سة‪.‬‬ ‫• عن عبد اهلل بن عمر ر�ضي اهلل عنهما قال‪� :‬سمعت ر�سول اهلل �صلى اهلل عليه و�سلم‬ ‫وك ّلكم َم ْ�س�ؤ ٌ‬ ‫"ك ُّل ُكم َر ٍاع‪ُ ،‬‬ ‫يقول‪ُ :‬‬ ‫الر ُج ُل َراع يف �أ ْه ِل ِه و ُه َو َم ْ�س ُ�ؤول َع ْن‬ ‫ول َع ْن َر ِع َّي ِت ِه‪َ ،...‬و َّ‬ ‫َر ِع َّي ِت ِه‪َ ،‬واملَ ْر�أ ُة َر ِاع َّي ٌة فيِ َب ْي ِت َز ْوجِ َها‪َ ،‬و َم ْ�س�ؤولة َع ْن َر ِع َّي ِت َها‪" ...‬‬ ‫�أخرجه البخاري يف �صحيحه‬

‫جاء يف املادة ‪ 27‬من اتفاقية حقوق الطفل ‪1989‬‬

‫"تعرتف الدول أ‬ ‫الطراف بحق كل طفل يف م�ستوى معي�شي مالئم لنموه البدين والعقلي‬ ‫ال�شخا�ص آ‬ ‫والروحي‪ ...‬يتحمل الوالدان �أو �أحدهما �أو أ‬ ‫الخرون امل�س�ؤولون عن الطفل ت�أمني‬ ‫ظروف عي�ش مالئمة لنموه"؛‬

‫التعليمات‪:‬‬

‫اكتب(ي) مو�ضوعا ملجلة امل�ؤ�س�سة اعتمادا على مكت�سباتك (معارف ون�صو�ص‪ ) ...‬أ‬ ‫وال�سناد املقدمة‬ ‫�إليك‪:‬‬ ‫ــ تبني(ين) فيه املخاطر ال�صحية والبيئية لتناثر أالزبال على �أر�ضية ال�شوارع‪ ،‬مع التعليل؛‬ ‫ــ تقدم(ين) فيه توجيهات لزمالئك للحفاظ على جمالية املدينة‪ ،‬مع اال�ست�شهاد ال�شرعي املنا�سب؛‬ ‫ــ تقدم(ين) مقرتحات إلنقاذ أالطفال من الت�شرد‪ ،‬مع اال�ست�شهاد ال�شرعي املنا�سب‪.‬‬ ‫‪37‬‬


‫�شبكة الت�صحيح‬

‫ال�سنة ‪1‬‬

‫ال�سالمية‬ ‫الرتبية إ‬

‫الكفاية ‪1‬‬

‫املرحلة ‪4‬‬

‫الو�ضعية ‪3‬‬

‫الو�ضعية‪ :‬ظاهرةالت�شرد‬

‫معايري احلد أ‬ ‫الدنى‬ ‫املعيار ‪ :2‬اال�ستعمال‬ ‫املعيار‪ :1‬املالءمة‬ ‫ال�سليم ألدوات املادة‬

‫التعليمة ‪1‬‬

‫ـ يبني على أالقل خطرا ـ �صحة ما بينه من‬ ‫�صحيا وخطرا بيئيا لتناثر �أخطار؛‬ ‫ـ التعليل مقبول �شرعا‪.‬‬ ‫أالزبال على �أر�ضية‬ ‫ال�شوارع؛‬ ‫ـ يعلل ذلك‪.‬‬

‫‪/2‬‬

‫‪/2‬‬

‫التقان‬ ‫معيار إ‬ ‫املعيار ‪:4‬‬ ‫املعيار ‪ :3‬االن�سجام جودة العر�ض‬

‫ـ �أفكاره مت�سل�سلة‬ ‫وخالية من التناق�ض؛‬ ‫ـ تعليله منطقي‬ ‫وواقعي ومت�سل�سل‬ ‫مع �أفكاره‪.‬‬

‫‪/2 .‬‬

‫التعليمة ‪2‬‬ ‫التعليمة ‪3‬‬

‫ـ التوجيهات املقدمة‬ ‫ـ يقدم‪ ،‬على أالقل‪ ،‬ـ موافقة التوجيهات‬ ‫ـ و�ضوح‬ ‫معقولة ووجيهة؛‬ ‫لل�شرع؛‬ ‫توجيهني لزمالئه‬ ‫ـ اال�ست�شهاد وارد يف اخلط‪.‬‬ ‫للحفاظ على جمالية ـ ن�ص اال�ست�شهاد‬ ‫ــ خلو املنتج‬ ‫�صحيح (خلوه من اخلط�إ حمله‪.‬‬ ‫املدينة؛‬ ‫من أالخطاء‬ ‫ـ ي�ست�شهد بن�ص �شرعي والتحريف)‪.‬‬ ‫‪ /2‬اللغوية‪.‬‬ ‫مرتبط مبا قدمه من‬ ‫توجيهات‪.‬‬ ‫‪/2‬‬ ‫‪/2‬‬ ‫‪/2‬‬ ‫ـ املقرتحات املقدمة‬ ‫ـ موافقة املقرتحات‬ ‫ـ يقدم على أالقل‬ ‫متما�سكة ومت�سل�سلة‬ ‫مقرتحني إلنقاذ أالطفال لل�شرع؛‬ ‫خالية من التناق�ض؛‬ ‫ـ ن�ص اال�ست�شهاد‬ ‫من الت�شرد؛‬ ‫ـ ي�ست�شهد بن�ص �شرعي �صحيح (خلوه من اخلط�إ ـ اال�ست�شهاد وارد يف‬ ‫حمله‪.‬‬ ‫والتحريف)‪.‬‬ ‫مرتبط مبا قدمه من‬ ‫مقرتحات‪.‬‬ ‫‪/2‬‬ ‫‪/2‬‬ ‫‪/2‬‬

‫‪38‬‬


‫ال�سنة الثانية‬ ‫من التعليم‬ ‫العدادي‬ ‫الثانوي إ‬

‫‪39‬‬


‫العدادي ومراحلها‬ ‫كفايةال�سنة الثانية من التعليم الثانوي إ‬ ‫املرحلة أ‬ ‫الوىل‬ ‫يف نهاية املرحلة أالوىل من ال�سنة الثانية من التعليم الثانوي إالعدادي‪ ،‬وباعتماد �أ�سناد مكتوبة �أو م�صورة �أو‬ ‫و�سائط متعددة‪ ،‬يكون التلميذ(ة) قادرا(ة) على حل و�ضعية م�شكلة دالة ومركبة‪ ،‬موظفا(ة) مكت�سباته(ها)‬ ‫املتعلقة مبقومات العقيدة وال�صالة وال�صيام‪ ،‬ودعامتي القر�آن الكرمي واحلديث النبوي ال�شريف‪.‬‬ ‫املرحلة الثانية‬ ‫يف نهاية املرحلة الثانية من ال�سنة الثانية من التعليم الثانوي إالعدادي‪ ،‬وباعتماد �أ�سناد مكتوبة �أو م�صورة �أو‬ ‫و�سائط متعددة‪ ،‬يكون التلميذ(ة) قادرا(ة) على حل و�ضعية م�شكلة دالة ومركبة‪ ،‬موظفا(ة) مكت�سباته(ها)‬ ‫املتعلقة مبكانة العقل والعلم‪ ،‬والتزام الو�سطية والعناية باملظهر‪ ،‬وفق مقومات االعتقاد ال�صحيح والتعبد‬ ‫ال�شامل‪ ،‬وا�ستح�ضار دعامتي القر�آن الكرمي واحلديث النبوي ال�شريف‪.‬‬ ‫املرحلة الثالثة‬ ‫يف نهاية املرحلة الثالثة من ال�سنة الثانية من التعليم الثانوي إالعدادي‪ ،‬وباعتماد �أ�سناد مكتوبة �أو م�صورة �أو‬ ‫و�سائط متعددة‪ ،‬يكون التلميذ(ة) قادرا(ة) على حل و�ضعية م�شكلة دالة ومركبة‪ ،‬موظفا(ة) مكت�سباته(ها)‬ ‫املتعلقة بدعامتي القر�آن الكرمي واحلديث النبوي ال�شريف‪ ،‬وبالف�ضائل واحلفاظ على ال�صحة وحفظ احلوا�س‪،‬‬ ‫ت�أ�سي�سا على القيم إال�سالمية‪.‬‬ ‫املرحلة الرابعة‪( :‬الكفاية)‬ ‫العدادي‪ ،‬وباعتماد �أ�سناد مكتوبة �أو م�صورة‬ ‫يف نهاية ال�سنة الثانية من التعليم الثانوي إ‬ ‫�أو و�سائط متعددة‪ ،‬يكون التلميذ(ة) قادرا(ة) على تقدمي حل لو�ضعية م�شكلة دالة‬ ‫ومركبة‪ ،‬موظفا(ة) مكت�سباته(ها) املتعلقة مبقومات العقيدة ال�صحيحة‪ ،‬و�أهمية العقل‬ ‫والعلم‪ ،‬والتزام الو�سطية‪ ،‬واحلفاظ على ال�صحة‪ ،‬وتنمية احل�س اجلمايل والبيئي‪ ،‬ورعاية‬ ‫احلقوق‪ ،‬و�أداء العبادات‪ ،‬وبدعامتي القر�آن الكرمي واحلديث النبوي ال�شريف‪.‬‬

‫‪40‬‬


‫الهداف واملعارف واملفاهيم أ‬ ‫أ‬ ‫ال�سا�س امل�ؤ�س�سة للكفاية‬ ‫الب�ستملوجي للمادة‬ ‫انطالقا من التفكري إ‬ ‫العدادي‬ ‫ال�سنة الثانية من ال�سلك الثانوي إ‬ ‫املنطلقات‬ ‫الب�ستيمية‬ ‫إ‬

‫الوجدان‬ ‫(العقيدة)‬ ‫العبادة‬ ‫الت�صور‬

‫أ‬ ‫الهداف‬

‫املعارف‬

‫ـ ا�ستظهار الن�صو�ص ال�شرعية‪،‬‬ ‫واال�ست�شهاد بها؛‬ ‫ـ التمييز بني العقيدة ال�صحيحة‬ ‫والعقائد الفا�سدة‪.‬‬ ‫تعرف �أحكام وحكم ال�صالة‬ ‫وال�صيام‪ .‬‬ ‫ـ تعرف مكانة العقل والعلم يف‬ ‫إال�سالم؛‬ ‫ـ �إدراك قيم احلوار والت�شاور يف‬ ‫إال�سالم‪.‬‬

‫املفاهيم‬

‫ـ مقومات العقيدة ال�صحيحة؛‬ ‫ـ موا�صفات العقائد الفا�سدة‪.‬‬

‫ـ إالميان؛‬ ‫ـ العقيدة ال�صحيحة؛‬ ‫ـ العقائد الفا�سدة‪.‬‬

‫ال�صالة وال�صيام‪.‬‬

‫ـ ال�صالة؛‬ ‫ـ ال�صيام‪.‬‬

‫العقل والعلم يف إال�سالم‪.‬‬

‫ـ العقل؛‬ ‫ـ العلم؛‬ ‫ـ احلوار والت�شاور؛‬ ‫ـ إالعجاز‪.‬‬

‫ـ الف�ضيلة؛‬ ‫ـ �أثر الف�ضائل يف حماربة املفا�سد ـ املف�سدة؛‬ ‫للحفاظ على ال�صحة وتنمية احل�س ـ الوقاية؛‬ ‫ـ اجلمال‪.‬‬ ‫اجلمايل والبيئي‪.‬‬

‫ت�سديد ال�سلوك‬ ‫الفردي‬

‫توظيف قيم الف�ضيلة يف حماربة‬ ‫املفا�سد‪.‬‬

‫ت�سديد ال�سلوك‬ ‫اجلماعي‬

‫التعرف على حقوق أالقارب وحق رعاية حقوق أالقارب وحق‬ ‫الطريق‪.‬‬ ‫الطريق‪.‬‬

‫‪41‬‬

‫احلقوق‪.‬‬


‫التخطيط ال�سنوي للموارد ــ ال�سنة الثانية‬ ‫أ‬ ‫ال�سابيع‬

‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪6‬‬

‫‪7‬‬ ‫‪8‬‬

‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪6‬‬

‫‪7‬‬ ‫‪8‬‬

‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪6‬‬

‫‪7‬‬ ‫‪8‬‬

‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪6‬‬

‫‪7‬‬ ‫‪8‬‬

‫احل�صة أ‬ ‫الوىل‬

‫املوارد املطلوب �إر�سا�ؤها‬

‫احل�صة الثانية‬

‫�أ�سبوع التوا�صل والتعاقد (التقومي الت�شخي�صي)‬ ‫�إبراز �أهمية البعث واجلزاء‬ ‫�إبراز �أهمية إالميان بق�ضاء اهلل‬ ‫بيان �صفات امل�ؤمن إالجتماعية‬ ‫التعريف بالعقيدة ال�صحيحة و العقائد الفا�سدة‬ ‫التمكني من ال�شطر أالول من �سورة احلجرات �أداءا و تدبرا و ا�ستظهارا بيان �أحكام ال�صالة (�أحكام ال�سهو و �أحكام �صالة امل�سبوق)‬ ‫التعريف ب�أركان ال�صيام و مبطالته‬ ‫التعريف ب�أنواع ال�صالة (�صالة اجلماعة و اجلمعة و العيدين)‬ ‫التعريف أ‬ ‫ا�ستنباط أالحكام والقيم والعرب من احلديث النبوي رقم ‪1‬‬ ‫بالعذار املبيحة للفطر والق�ضاء والكفارة‬ ‫�أن�شطة تطبيقية للربط والتوليف‬ ‫املراقبة امل�ستمرة‪ :‬الفر�ض الكتابي أالول‬ ‫املعاجلة‬ ‫الدماج‪ :‬و�ضعية �إدماجية‬ ‫تعلم إ‬ ‫املعاجلة‬ ‫الدماج‪ :‬و�ضعية �إدماجية‬ ‫تقومي إ‬ ‫بيان �أدب احلوار والت�شاور يف إال�سالم‬ ‫�إبراز مكانة العقل والعلم يف إال�سالم‬ ‫التمكني من ال�شطر الثاين من �سورة احلجرات �أداء وتدبرا وا�ستظهارا‬ ‫التعريف ب�صور من إالعجاز يف القر�آن الكرمي وال�سنة النبوية‬ ‫(ال�سراف والتبذير والبخل واجل�شع)‬ ‫�إبراز �أهمية العمل يف إال�سالم‬ ‫بيان خطورة املفا�سد االقت�صادية إ‬ ‫و�أهمية الو�سطية واالعتدال يف إالنفاق‬ ‫بيان �أهمية رعاية أالبناء يف إال�سالم‬ ‫ا�ستنباط أالحكام والقيم والعرب من احلديث النبوي رقم ‪2‬‬ ‫بيان مفهوم الف�ضائل والرذائل يف إال�سالم‬ ‫بيان �ضوابط اللبا�س والزينة يف إال�سالم‬ ‫املراقبة امل�ستمرة‪ :‬الفر�ض الكتابي الثاين‬ ‫التمكني من ال�شطر الثالث من �سورة احلجرات �أداء وتدبرا وا�ستظهارا‬ ‫املعاجلة‬ ‫الدماج‪ :‬و�ضعية �إدماجية‬ ‫تعلم إ‬ ‫املعاجلة‬ ‫الدماج‪ :‬و�ضعية �إدماجية‬ ‫تقومي إ‬ ‫بيان كيفية معاجلة إال�سالم آ‬ ‫للفات ال�صحية‬ ‫�إبراز �أهمية الوقاية ال�صحية يف إال�سالم‬ ‫بيان الفوائد ال�صحية للعبادات‬ ‫�إبراز عناية إال�سالم بال�صحة البدنية‬ ‫بيان �أهمية حفظ حا�سة ال�سمع‬ ‫ا�ستنباط أالحكام والقيم والعرب من احلديث النبوي رقم ‪3‬‬ ‫بيان �أهمية حفظ حا�سة الل�سان‬ ‫بيان �أهمية حفظ حا�سة الب�صر‬ ‫التمكني من ال�شطر الرابع من �سورة احلجرات �أداء وتدبرا وا�ستظهارا‬ ‫بيان �أهمية حفظ حا�سة القلب‬ ‫�أن�شطة تطبيقية للربط والتوليف‬ ‫املراقبة امل�ستمرة‪ :‬الفر�ض الكتابي الثالث‬ ‫املعاجلة‬ ‫الدماج‪ :‬و�ضعية �إدماجية‬ ‫تعلم إ‬ ‫املعاجلة‬ ‫الدماج‪ :‬و�ضعية �إدماجية‬ ‫تقومي إ‬ ‫التعريف بحقوق آالباء أ‬ ‫�إبراز حقوق ذوي أالرحام واجلريان‬ ‫والبناء‬ ‫ا�ستنباط أالحكام والقيم والعرب من احلديث النبوي رقم ‪4‬‬ ‫�إبراز حق الطريق‬ ‫�إبراز احل�س اجلمايل يف إال�سالم (املحيط والتنا�سق والتنظيم وال�سلوك)‬ ‫�إبراز �أهمية الت�أمل واالعتبار يف جمالية الكون‬ ‫التمكني من ال�شطر اخلام�س من �سورة احلجرات �أداء وتدبرا وا�ستظهارا �إبراز �أهمية تر�شيد ا�ستخدام املاء والطاقة‬ ‫بيان دور البيئة يف احلفاظ على ال�صحة يف واقعنا املعا�صر وتراثنا إال�سالمي التمكني من ال�شطر ال�ساد�س من �سورة احلجرات �أداء وتدبرا وا�ستظهارا‬ ‫�أن�شطة تطبيقية للربط والتوليف‬ ‫املراقبة امل�ستمرة‪ :‬الفر�ض الكتابي الرابع‬ ‫املعاجلة‬ ‫الدماج‪ :‬و�ضعية �إدماجية‬ ‫تعلم إ‬ ‫املعاجلة‬ ‫الدماج‪ :‬و�ضعية �إدماجية‬ ‫تقومي إ‬

‫‪42‬‬


‫أ‬ ‫ال�سابيع‬ ‫الوحدات‬ ‫والدعامات‬

‫‪8 7 6 5 4 3 2 1‬‬

‫‪8 7 6 5 4 3 2 1‬‬

‫ــ الرتبية االعتقادية‬ ‫ــ الرتبية التعبدية‬

‫ــ الرتبية‬ ‫العقلية‬ ‫واملنهجية‬

‫املرحلة ‪1‬‬ ‫املرحلة ‪2‬‬ ‫الكفاية ومراحلها‬

‫يف نهاية املرحلة أالوىل من‬ ‫ال�سنة الثانية من التعليم الثانوي‬ ‫إالعدادي‪ ،‬وباعتماد �أ�سناد‬ ‫ــ الرتبية‬ ‫مكتوبة �أو م�صورة �أو و�سائط‬ ‫االقت�صادية‬ ‫متعددة‪ ،‬يكون التلميذ(ة)‬ ‫واملالية‬ ‫قادرا(ة) على حل و�ضعية‬ ‫ــ الرتبية‬ ‫م�شكلة دالة ومركبة‪ ،‬موظفا(ة)‬ ‫أ‬ ‫ال�سرية‬ ‫مكت�سباته(ها) املتعلقة مبقومات‬ ‫واالجتماعية‬ ‫العقيدة وال�صالة وال�صيام‪،‬‬ ‫ودعامتي القر�آن الكرمي واحلديث‬ ‫النبوي ال�شريف‬ ‫يف نهاية املرحلة الثانية من ال�سنة الثانية من التعليم الثانوي‬ ‫إالعدادي‪ ،‬وباعتماد �أ�سناد مكتوبة �أو م�صورة �أو و�سائط‬ ‫متعددة‪ ،‬يكون التلميذ(ة) قادرا(ة) على حل و�ضعية‬ ‫م�شكلة دالة ومركبة‪ ،‬موظفا(ة) مكت�سباته(ها) املتعلقة‬ ‫مبكانة العقل والعلم‪ ،‬والتزام الو�سطية والعناية باملظهر‪ ،‬وفق‬ ‫مقومات االعتقاد ال�صحيح والتعبد ال�شامل‪ ،‬وا�ستح�ضار‬ ‫دعامتي القر�آن الكرمي واحلديث النبوي ال�شريف‬

‫‪8 7 6 5 4 3 21‬‬

‫‪8 7 6 5 4 3 2 1‬‬

‫ــ الرتبية‬ ‫ال�صحية‬ ‫والوقائية‬ ‫ــ الرتبية‬ ‫التوا�صلية‬ ‫والعالمية‬ ‫إ‬

‫ــ الرتبية‬ ‫احلقوقية‬ ‫ــ الرتبية‬ ‫الفنية‬ ‫واجلمالية‬

‫املرحلة ‪3‬‬

‫يف نهاية املرحلة الثالثة من ال�سنة الثانية من التعليم الثانوي إالعدادي‪ ،‬وباعتماد‬ ‫�أ�سناد مكتوبة �أو م�صورة �أو و�سائط متعددة‪ ،‬يكون التلميذ(ة) قادرا(ة) على حل‬ ‫و�ضعية م�شكلة دالة ومركبة‪ ،‬موظفا(ة) مكت�سباته(ها) املتعلقة بدعامتي القر�آن‬ ‫الكرمي واحلديث النبوي ال�شريف‪ ،‬وبالف�ضائل واحلفاظ على ال�صحة وحفظ‬ ‫احلوا�س‪ ،‬ت�أ�سي�سا على القيم إال�سالمية‬

‫الكفاية‬

‫يف نهاية ال�سنة الثانية من التعليم الثانوي إالعدادي‪ ،‬وباعتماد �أ�سناد مكتوبة �أو م�صورة �أو و�سائط متعددة‪،‬‬ ‫يكون التلميذ(ة) قادرا(ة) على تقدمي حل لو�ضعية م�شكلة دالة ومركبة‪ ،‬موظفا(ة) مكت�سباته(ها) املتعلقة‬ ‫مبقومات العقيدة ال�صحيحة‪ ،‬و�أهمية العقل والعلم‪ ،‬والتزام الو�سطية‪ ،‬واحلفاظ على ال�صحة‪ ،‬وتنمية احل�س‬ ‫اجلمايل والبيئي‪ ،‬ورعاية احلقوق‪ ،‬و�أداء العبادات‪ ،‬وبدعامتي القر�آن الكرمي واحلديث النبوي ال�شريف‪. .‬‬

‫‪43‬‬

‫ــ الرتبية‬ ‫البيئية‬


‫بطاقة ا�ستثمار و�ضعيات املرحلة أ‬ ‫الوىل‬ ‫ال�سالمية‬ ‫الرتبية إ‬

‫امل�ستوى ‪2‬‬

‫الكفاية‪1 :‬‬

‫املرحلة ‪ 1‬الو�ضعيات‪1‬و‪2‬و‪3‬‬

‫الو�ضعية ‪ :1‬كذب املنجمون ولو �صدقوا‬

‫املدة‬

‫الدماج‬ ‫تعلم إ‬

‫‪1‬ـ اختيار املعلومات‪:‬‬ ‫ـ يوجه أال�ستاذ(ة) تالمذته(ها) �إىل قراءة ت�أملية �صامتة للو�ضعية؛‬ ‫ـ ي�شرح داللة بع�ض العبارات مثل‪ :‬أالبراج ـ طالع ـ �صنيعها ـ يحتد اخلالف ـ افرتى؛‬ ‫ـ يركز على الكلمات املفاتيح مثل‪ :‬ليلة القدر ـ االطالع على �صفحة أالبراج ـ اال�ستب�شار بالطالع ـ �أنهت �صالتها مبجرد ما �سلم إالمام‬ ‫ـ ا�ستياء من �صنيعها؛‬ ‫للجابة عن املطلوب يف التعليمات‪.‬‬ ‫ـ يثري انتباه التالميذ �إىل وظيفة أال�سناد‪ ،‬وم�ساعدتهم على ا�ستثمارها‪ ،‬إ‬ ‫(النتاج والدعم)‪:‬‬ ‫‪ 2‬ـ معاجلة املعلومات إ‬ ‫�أ ـ الت�شاور اجلماعي (مناق�شة وتبادل أالفكار)؛‬ ‫‪55‬‬ ‫ب ـ يقوم التالميذ ب�إنتاج املطلوب منهم‪ ،‬مع تتبع أال�ستاذ لعملهم ق�صد ت�شخي�ص ال�صعوبات التي تعرت�ض بع�ضهم؛‬ ‫دقيقة‬ ‫ج ـ دعم املتعرثين خالل إالنتاج الفردي‪:‬‬ ‫• تقدمي اقرتاحات غري مبا�شرة ت�ساعد على جتاوز ال�صعوبات وال توحي باجلواب‪ ،‬مثال‪:‬‬ ‫ـ �إذا كان التعرث يف فهم ال�سياق ميكن طرح أال�سئلة التالية على املجموعة‪� :‬إىل �أي مكان رافقت خديجة �صديقتها لطيفة؟ �أين توقفت‬ ‫لطيفة؟ وملاذا؟ ماذا كان رد فعل خديجة؟‬ ‫ـ �إذا كان التعرث قي فهم أال�سناد ميكن توجيه التالميذ كالتايل‪ :‬دققوا النظر يف ال�صورة أ‬ ‫وال�سناد وحاولوا �أن ت�ستخرجوا منها ما‬ ‫يفيدكم يف �إجناز مو�ضوعكم‪.‬‬ ‫ـ و�إذا كان التعرث يف فهم التعليمات ميكن توجيه املتعرثين مبا يلي‪ :‬مباذا توحي لكم التعليمة رقم ‪2‬؟‬ ‫‪ 3‬ـ التحقق الذاتي‪ :‬يعتمد أال�ستاذ �شبكة التحقق‪.‬‬ ‫الو�ضعية ‪ :2‬رم�ضان �شهر التقوى والعمل‬ ‫‪ -1‬اختيار املعلومات‪:‬‬ ‫ـ يوجه أال�ستاذ(ة) تالمذته(ها) �إىل قراءة ت�أملية �صامتة للو�ضعية؛‬ ‫ـ ي�شرح داللة بع�ض العبارات مثل‪ :‬مراجعة �سلوكه ـ احت�سابا ـ فقه ـ �أ�سالفنا ـ تزاورا ـ تهجدا؛‬ ‫ـ يركز على الكلمات املفاتيح مثل‪� :‬سهر �سعيد ليايل رم�ضان ـ ال ي�ستيقظ �إال مت�أخرا ـ عدم �أدائه �صالة اجلماعة؛‬ ‫للجابة عن املطلوب يف التعليمات‪.‬‬ ‫ـ يثري انتباه التالميذ �إىل وظيفة أال�سناد‪ ،‬وم�ساعدتهم على ا�ستثمارها‪ ،‬إ‬ ‫(النتاج والدعم)‪:‬‬ ‫‪ 2‬ـ معاجلة املعلومات إ‬ ‫‪55‬‬ ‫�أ ـ الت�شاور اجلماعي (مناق�شة وتبادل أالفكار)؛‬ ‫دقيقة‬ ‫ب ـ يقوم التالميذ ب�إنتاج املطلوب منهم مع تتبع أال�ستاذ لعملهم ق�صد ت�شخي�ص ال�صعوبات التي تعرت�ض بع�ضهم؛‬ ‫ج ـ دعم املتعرثين خالل إالنتاج الفردي‪:‬‬ ‫• تقدمي اقرتاحات غري مبا�شرة ت�ساعد على جتاوز ال�صعوبات وال توحي باجلواب‪ ،‬مثال‪:‬‬ ‫ـ �إذا كان التعرث يف فهم ال�سياق ميكن طرح أال�سئلة التالية‪� :‬صف ت�صرفات �سعيد يف ليايل رم�ضان؟ ما نتيجة ذلك؟‬ ‫ـ �إذا كان التعرث قي فهم أال�سناد ميكن توجيه التالميذ كالتايل‪ :‬ما عالقة ال�سند رقم ‪ 2‬بال�سياق؟‬ ‫ـ و�إذا كان التعرث يف فهم التعليمات ميكن توجيه املتعرث من خالل ما يلي‪� :‬أعد �صياغة التعليمة رقم ‪.3‬‬ ‫‪ - 3‬التحقق الذاتي‪ :‬يعتمد أال�ستاذ �شبكة التحقق‪.‬‬ ‫الو�ضعية ‪ :3‬طلب ال�شفاء‬ ‫‪ -1‬اختيار املعلومات‪:‬‬ ‫ـ قراءة ت�أملية �صامتة للو�ضعية من طرف التالميذ؛‬ ‫ـ ي�شرح داللة بع�ض العبارات مثل‪ :‬الفح�شاء ـ املنكر ـ ال تعجز ـ قدر اهلل وما �شاء فعل؛‬ ‫‪55‬‬ ‫ـ يت�أكد من فهم التعليمات من خالل توجيهات مثل‪:‬‬ ‫دقيقة‬ ‫ـ �أعد �صياغة التعليمة رقم ‪ .1‬ماذا فهمت من التعليمة رقم ‪2‬؟‬ ‫‪ 2‬ـ معاجلة املعلومات‪ :‬يقوم التالميذ ب�إنتاج املطلوب منهم ب�شكل فردي‪.‬‬ ‫‪ 3‬ـ التحقق الذاتي‪ :‬يعتمد أال�ستاذ �شبكة التحقق‪.‬‬ ‫لل�ستئنا�س و يبقى ألل�ستاذ (ة) إالختيار من بني الو�ضعيات املقدمة ما ي�ستثمره لتعلم إالدماج �أو تقوميه‪،‬‬ ‫مالحظة‪ :‬بطاقة إال�ستثمار هذه‪ ،‬جمرد مفتح إ‬ ‫مع مراعاة اخلطوات اخلا�صة بالتعلم �أو التقومي‪.‬‬

‫الدماج‬ ‫تقومي إ‬

‫‪44‬‬


‫ال�سالمية‬ ‫الرتبية إ‬

‫الكفاية ‪1‬‬

‫الـم�ستوى ‪2‬‬

‫الـمرحلة ‪1‬‬

‫الو�ضعية ‪1‬‬

‫كذب املنجمون ولو�صدقوا‬ ‫رافقت خديجة �صديقتها لطيفة ليلة القدر �إىل امل�سجد‪ .‬وفج�أة توقفت لطيفة ب�أحد أالك�شاك ل�شراء جريدة‬ ‫ق�صد االطالع على �صفحة أالبراج‪ .‬فا�ستب�شرت بطالع يعدها ب�أيام �سعيدة‪ .‬وملا و�صلتا �إىل امل�سجد وجدتا‬ ‫إالمام يف الركعة الرابعة من �صالة الع�شاء‪ ،‬فدخلتا معه يف ال�صالة‪� ،‬إال �أن لطيفة �أنهت �صالتها مبجرد ما �سلم‬ ‫إالمام‪ .‬مما جعل خديجة ت�ستاء من �صنيعها‪ .‬وحتى ال يحتد اخلالف بينهما طلبت منك م�ساعدتها‪.‬‬ ‫قال اهلل تعاىل‪:‬‬ ‫�سورة الن�ساء ‪ /‬آالية ‪.48‬‬

‫• عن �أبي هريرة ر�ضي اهلل عنه قال‪ :‬قال ر�سول اهلل �صلى اهلل عليه و�سلم‪ " :‬من‬ ‫�أتى كاهنا �أو عرافا ف�صدقه مبايقول فقد كفر مبا �أنزل على حممد �صلى اهلل عليه و�سلم "‬

‫رواه إالمام �أحمد يف م�سنده‬

‫التعليمات‪:‬‬

‫باعتماد أال�سناد وبتوظيف ومكت�سباتك اكتب(ي) ر�سالة رد خلديجة‪:‬‬ ‫ــ تبدي(ن) فيها موقفك من ت�صرفات لطيفة‪ ،‬مع التعليل؛‬ ‫ــ تقدم(ين) فيها توجيهات لت�صحيح عقيدة لطيفة‪ ،‬مع اال�ست�شهاد ال�شرعي املنا�سب؛‬ ‫ــ تبني(ين) فيها اخلطوات التي كان على لطيفة �أن تتبعها بعد دخولها امل�سجد بالتف�صيل‪.‬‬ ‫‪45‬‬


‫�شبكة التحقق‬ ‫ال�سالمية‬ ‫الرتبية إ‬

‫الكفاية‪1‬‬

‫امل�ستوى‪2‬‬

‫املرحلة‪ 1‬الو�ضعية‪1‬‬

‫الو�ضعية‪ :‬كذب املنجمون ولو �صدقوا‬

‫املعيار ‪1‬‬

‫املالءمة ــ �أحتقق ما �إذا‪:‬‬ ‫ـ �أبديت موقفي من ت�صرفات لطيفة (�إطالعها على �صفحة أالبراج وا�ستب�شارها بطالع يعدها‬ ‫ب�أيام �سعيدة‪ ،‬ب�إنهاء �صالتها مع إالمام)‪ ،‬وعللت موقفي‪.‬‬ ‫ـ قدمت توجيهات لت�صحيح عقيدة لطيفة‪ ،‬وا�ست�شهدت على ذلك بن�ص �شرعي‪.‬‬ ‫ـ بينت اخلطوات التي كان على لطيفة �أن تتبعها بعد دخولها امل�سجد بالتف�صيل‪.‬‬

‫املعيار ‪2‬‬

‫اال�ستخدام ال�سليم ألدوات املادّ ة ــ �أحتقق ما �إذا‪:‬‬ ‫ـ كان املوقف الذي �أبديت من ت�صرفات لطيفة مطابقا لل�شرع‪ ،‬وما �إذا كان التعليل الذي‬ ‫قدمت مقبوال �شرعا‪.‬‬ ‫ـ كانت التوجيهات التي قدمتها للطيفة موافقة لل�شرع‪ ،‬ون�ص اال�ست�شهاد �صحيحا(خال من‬ ‫اخلط�إ والتحريف)‪.‬‬ ‫ـ كانت اخلطوات التي قدمتها للطيفة مطابقة لل�شرع‪.‬‬

‫املعيار ‪3‬‬

‫االن�سجام ــ �أحتقق ما �إذا‪:‬‬ ‫ـ كان املوقف الذي قدمته منطقيا وخاليا من التناق�ض‪ ،‬والتعليل منطقيا ومت�سل�سال مع‬ ‫املوقف‪.‬‬ ‫ـ كانت التوجيهات املقدمة معقولة وقابلة للتطبيق‪ ،‬واال�ست�شهاد يف حمله‪.‬‬ ‫ـ كانت اخلطوات املقدمة مت�سل�سلة وخالية من التناق�ض‪.‬‬

‫‪46‬‬


‫ال�سالمية‬ ‫الرتبية إ‬

‫الكفاية‪1‬‬

‫الـم�ستوى ‪2‬‬

‫الـمرحلة ‪1‬‬

‫الو�ضعية ‪2‬‬

‫رم�ضان �شهر التقوى والعمل‬ ‫بلغك �أن �صديقك �سعيد يكرث من ال�سهر يف ليايل رم�ضان‪ ،‬وال ي�ستيقظ �إال مت�أخرا‪ ،‬ونادرا ما ي�ؤدي‬ ‫ال�صالة مع اجلماعة‪ .‬فقررت �إقناعه مبراجعة �سلوكه من خالل كتابة ر�سالة له‪.‬‬ ‫• عن �أبي هريرة ر�ضي اهلل عنه قال‪ :‬قال ر�سول اهلل �صلى اهلل عليه و�سلم‪َ " :‬م ْن‬ ‫اح ِت َ�سا ًبا ُغ ِف َر َل ُه َما َت َقدَّ َم ِم ْن َذ ْن ِب ِه "‬ ‫َقا َم َر َم َ�ضان �إميَانًا َو ْ‬

‫رواه البخاري وم�سلم و�أ�صحاب الكتب ال�ستة‬

‫• "هل َف ِق َه امل�سلمون �أ ْ�س َرا َر ال�صيام؟ وهل ا ْن َت َف ُعوا ب�شهر رم�ضان؟ �أ َّما �أ ْ�س َ‬ ‫الفنا كان‬ ‫اجا و�إ ْت َقانا‪ ،‬وكان َليل ُهم ت َزا ُور ًا و َت َه ُّجد ًا و ُقر�آن ًا‪" ...‬‬ ‫َن َها ُر ُهم ن�شاطا و�إ ْن َت ً‬

‫د‪ .‬يو�سف القر�ضاوي ‪ -‬العبادة يف إال�سالم �ص ‪ 271‬بت�صرف‪.‬‬

‫�صباح يوم العيد‬

‫امل�سلم يف يوم عيد أ‬ ‫ال�ضحى‬

‫االغت�سال‬‫�أداء �صالة ال�صبح‬‫اال�ستعداد ل�صالة العيد‬‫التوجه للم�صلى‬‫�أداء �صالة العيد‬‫ذبح أال�ضحية‬‫الكثار من ذكر اهلل‬‫إ‬ ‫‪�-‬أداء �صالة الظهر بعد الزوال‬

‫م�ساء يوم العيد‬

‫زيارة أالقارب‬‫الرتفيه عن النف�س‬‫أ‬ ‫احلر�ص على �أداء ال�صلوات املفرو�ضة يف �وقاتها مع اجلماعة‬‫الكثار من ذكر اهلل‬‫إ‬

‫التعليمات‪:‬‬

‫اكتب(ي) ر�سالة �إىل �سعيد باعتماد أال�سناد‪ ،‬وبتوظيف ومكت�سباتك‪:‬‬ ‫ــ تبني(ين) فيها موقفك من ت�صرفاته‪ ،‬مع التعليل؛‬ ‫ــ تربز(ين) له �أهمية العبادة يف تهذيب �سلوكه‪ ،‬مع اال�ست�شهاد ال�شرعي املنا�سب؛‬ ‫ــ تقرتح(ين) عليه برنامج يوم من �أيام رم�ضان ي�ساعده على اال�ستفادة من �شهر التقوى والغفران‪.‬‬ ‫‪47‬‬


‫ال�سالمية‬ ‫الرتبية إ‬

‫الكفاية ‪1‬‬

‫الـم�ستوى ‪2‬‬

‫الو�ضعية ‪3‬‬

‫الـمرحلة ‪1‬‬

‫طلب ال�شفاء‬

‫حدثكم أال�ستاذ عن ق�صة رجل �أعياه املر�ض ومل ينفع معه عالج‪ ،‬فق�صد �ضريحا‪ ،‬ملتم�سا ال�شفاء‪ ،‬و�صل‬ ‫البلدة مع �آذان �صالة اجلمعة‪ ،‬فتوجه �إىل ال�ضريح مبا�شرة‪ .‬وما �أن انتهى أال�ستاذ من ق�صته حتى توالت ت�سا�ؤالت‬ ‫زمالئك حول ت�صرفات هذا الرجل‪ ،‬فبادرت بكتابة مو�ضوع‪.‬‬ ‫قال اهلل تعاىل‪:‬‬ ‫�سورة العنكبوت آالية‪45‬‬

‫القوي‬ ‫من‬ ‫ُّ‬ ‫عن �أبي هريرة ر�ضي اهلل عنه قال‪ :‬قال ر�سول اهلل �صلى اهلل عليه و�سلم‪" :‬املُ�ؤ ُ‬ ‫من َّ‬ ‫ال�ض ِ‬ ‫ا�س َت ِع ْن بِاهلل‬ ‫خي و�أ َح ُّب �إىل اهلل من امل�ؤ ِ‬ ‫عيف ويف ُك ٍّل خَ رْي‪ْ ،‬‬ ‫اح ِر�ص َع َلى َما َي ْن َف ُع َك‪َ ،‬و ْ‬ ‫رْ ٌ‬ ‫َو اَل َت ْع َجز‪َ ،‬و�إن �أ َ�صا َبك َ�ش ْيء َفلاَ َتقُل‪َ :‬ل ْو �أ يِّن ف َع ْل ُت َك َذا َك َان َك َذا َو َكذا َو َل ِكن ُق ْل‪َ :‬قدَّ َر اهلل َو َما‬ ‫�شا َء ف َع َل‪َ ،‬ف ِ�إ َّن َل ْو َت ْف َت ُح َع َم َل ال�شَّ ْي َطان "‬

‫رواه م�سلم يف �صحيحه‬

‫التعليمات‪:‬‬

‫�أجب(ي) عن ت�سا�ؤالت زمالئك من خالل كتابة مو�ضوع باعتماد املعطيات املقدمة �إليك وموظفا(ة)‬ ‫ومكت�سباتك‪:‬‬ ‫ــ تبني(ين) فيه موقفك من ق�صد الرجل‪ ،‬مع التعليل؛‬ ‫ــ تربز(ين) فيه دور العبادة يف ت�صحيح عقيدة الرجل‪ ،‬مع اال�ست�شهاد ال�شرعي املنا�سب؛‬ ‫ــ تر�شد(ين) فيه �إىل كيفية ت�صحيح ت�صرف الرجل‪ ،‬مع اال�ست�شهاد ال�شرعي املنا�سب‪.‬‬

‫‪48‬‬


‫بطاقة ا�ستثمار و�ضعيات املرحلة الثانية‬ ‫ال�سالمية‬ ‫الرتبية إ‬

‫امل�ستوى ‪2‬‬

‫الكفاية‪1 :‬‬

‫املرحلة ‪ 2‬الو�ضعيات‪1‬و‪2‬و‪3‬‬

‫الو�ضعية ‪ :1‬الك�سب ال�شريف‬

‫الدماج‬ ‫تعلم إ‬ ‫الدماج‬ ‫تقومي إ‬

‫‪1‬ـ اختيار املعلومات‪:‬‬ ‫أ‬ ‫ـ يوجه أال�ستاذ(ة) تالمذته(ها) �إىل قراءة ت�ملية �صامتة للو�ضعية؛‬ ‫ـ ي�شرح داللة بع�ض العبارات مثل‪ - :‬ي�ستجدي ـ �أف ـ �أنفقوا ـ قواما ـ ي�سرفوا ـ يقرتوا ـ ي�س�أل النا�س ـ احلق؛‬ ‫ـ يركز على الكلمات املفاتيح مثل‪ :‬حماربة التهمي�ش ـ الك�سب ال�شريف ـ العمل عبادة ـ احلق العام؛‬ ‫للجابة عن املطلوب يف التعليمات‪.‬‬ ‫ـ يثري انتباه التالميذ �إىل وظيفة أال�سناد‪ ،‬وم�ساعدتهم على ا�ستثمارها‪ ،‬إ‬ ‫(النتاج والدعم)‪:‬‬ ‫‪ 2‬ـ معاجلة املعلومات إ‬ ‫أ‬ ‫�أ ـ الت�شاور اجلماعي (مناق�شة وتبادل الفكار)؛‬ ‫ب ـ يقوم التالميذ ب�إنتاج املطلوب منهم‪ ،‬مع تتبع أال�ستاذ لعملهم ق�صد ت�شخي�ص ال�صعوبات التي تعرت�ض بع�ضهم؛‬ ‫ج ـ دعم املتعرثين خالل إالنتاج الفردي‪:‬‬ ‫•تقدمي اقرتاحات غري مبا�شرة ت�ساعد على جتاوز ال�صعوبات وال توحي باجلواب‪ ،‬مثال‪:‬‬ ‫آ‬ ‫ـ �إذا كان التعرث يف فهم ال�سياق ميكن طرح أال�سئلة التالية على املجموعة‪ :‬ملاذا ت�أففت ال�سيدة �مال من املت�سول؟ كيف يفهم‬ ‫املت�سول الق�ضاء والقدر؟ ما دور جمعية حماربة التهمي�ش؟‬ ‫ـ و�إذا كان التعرث يف فهم أال�سناد ميكن مطالبة التالميذ مبا يلي‪ :‬فكروا يف عالقة ال�سند رقم ‪ 2‬بال�سياق‪.‬‬ ‫ـ و�إذا كان التعرث يف فهم التعليمات ميكن توجيه املتعرثين مبا يلي‪� :‬أعيدوا �صياغة التعليمة ‪ 1‬ب�أ�سلوبكم اخلا�ص‪.‬‬ ‫‪ 3‬ـ التحقق الذاتي‪ :‬يعتمد أال�ستاذ �شبكة التحقق‪.‬‬ ‫الو�ضعية ‪ : :2‬الرفقة ال�صاحلة‬ ‫‪ -1‬اختيار املعلومات‪:‬‬ ‫أ‬ ‫ـ يوجه أال�ستاذ(ة) تالمذته(ها) �إىل قراءة ت�ملية �صامتة للو�ضعية؛‬ ‫ـ ي�شرح داللة بع�ض العبارات مثل‪ :‬املثرية ـ لنت لهم ـ فظا ـ غليظ القلب ـ يحذيك؛‬ ‫أ‬ ‫أ‬ ‫ـ يركز على الكلمات املفاتيح مثل‪ :‬ت�أثر ـ مو�ضات ـ انعك�س �سلبا ـ التقليد ـ اجللي�س ال�صالح ـ تهيئة الجواء ال�سرية؛‬ ‫للجابة عن املطلوب يف التعليمات‪.‬‬ ‫ـ يثري انتباه التالميذ �إىل وظيفة أال�سناد‪ ،‬وم�ساعدتهم على ا�ستثمارها‪ ،‬إ‬ ‫(النتاج والدعم)‪:‬‬ ‫‪ 2‬ـ معاجلة املعلومات إ‬ ‫أ‬ ‫�أ ـ الت�شاور اجلماعي (مناق�شة وتبادل الفكار)؛‬ ‫ب ـ يقوم التالميذ ب�إنتاج املطلوب منهم مع تتبع أال�ستاذ لعملهم ق�صد ت�شخي�ص ال�صعوبات التي تعرت�ض بع�ضهم؛‬ ‫ج ـ دعم املتعرثين خالل إالنتاج الفردي‪:‬‬ ‫•تقدمي اقرتاحات غري مبا�شرة ت�ساعد على جتاوز ال�صعوبات وال توحي باجلواب‪ ،‬مثال‪:‬‬ ‫ـ �إذا كان التعرث يف ال�سياق ميكن طرح أال�سئلة التالية‪ :‬ما هي االنعكا�سات ال�سلبية لتتبع املو�ضات املثرية؟‬ ‫ـ و�إذا كان التعرث يف فهم أال�سناد ميكن مطالبة التلميذ مبا يلي‪ :‬ت�أمل جيدا يف ال�سند رقم ‪.2‬‬ ‫ـ و�إذا كان التعرث يف فهم التعليمات ميكن توجيه املتعرث مبا يلي‪� :‬أبرز ما فهمته من التعليمة رقم ‪.2‬‬ ‫‪ - 3‬التحقق الذاتي‪ :‬يعتمد أال�ستاذ �شبكة التحقق‪.‬‬ ‫الو�ضعية ‪� :3‬إنقاذ‬ ‫‪ -1‬اختيار املعلومات‪:‬‬ ‫ـ قراءة ت�أملية �صامتة للو�ضعية من طرف التالميذ؛‬ ‫أ‬ ‫ـ ي�شرح داللة بع�ض العبارات مثل‪ :‬انحراف ـ تراجع يف حت�صيله ـ رعيته ـ ال�ساليب احلوارية ـ بناء ال�شخ�صية املتميزة؛‬ ‫ـ يت�أكد من فهم املتعلم للتعليمات من خالل ما يلي‪:‬‬ ‫ـ �أعد �صياغة التعليمة رقم ‪� .1‬أبرز ما فهمته من التعليمة رقم ‪.2‬‬ ‫‪ 2‬ـ معاجلة املعلومات‪ :‬يقوم التالميذ ب�إنتاج املطلوب منهم ب�شكل فردي‪.‬‬ ‫‪ 3‬ـ التحقق الذاتي‪ :‬يعتمد أال�ستاذ �شبكة التحقق‪.‬‬

‫املدة‬

‫‪55‬‬ ‫دقيقة‬

‫‪55‬‬ ‫دقيقة‬

‫‪55‬‬ ‫دقيقة‬

‫مالحظة‪ - :‬بطاقة اال�ستثمار هذه‪ ،‬جمرد مقرتح لال�ستئنا�س‪ ،‬ويبقى ألل�ستاذ(ة) االختيار من بني الو�ضعيات املقدمة ما ي�ستثمره لتعلم إالدماج �أو تقوميه‪ ،‬مع‬ ‫مراعاة اخلطوات اخلا�صة بالتعلم �أو التقومي‪.‬‬

‫‪49‬‬


‫ال�سالمية‬ ‫الرتبية إ‬

‫الكفاية ‪1‬‬

‫الـم�ستوى ‪2‬‬

‫الـمرحلة ‪2‬‬

‫الو�ضعية ‪1‬‬

‫الك�سب ال�شريف‬ ‫ا�ستوقفك و�أنت مار بال�شارع‪ ،‬م�شهد �شاب مت�سول على قارعة الطريق ي�ستجدي املارة‪ ،‬بينما ال�سيدة‬ ‫�أمال كانت خارجة من بيتها لتلقي ب�أكيا�س من أالطعمة الفا�سدة يف القمامة و�ساءها ما ر�أت‪ ،‬ف�صاحت يف‬ ‫وجهه قائلة‪� :‬أف لهذه املناظر التي �أ�صبحت تقلقنا كل �صباح‪� ،‬أجابها املت�سول‪ :‬هذا ق�ضاء اهلل وقدره‪ .‬دفعك‬ ‫هذا امل�شهد �إىل كتابة مو�ضوع جلمعية حماربة التهمي�ش‪.‬‬ ‫قال اهلل تعاىل‪:‬‬ ‫�سورة الفرقان آ‬ ‫الية‪67‬‬

‫الرجل‬ ‫عن عبد اهلل بن عمر ر�ضي اهلل عنهما قال‪ :‬قال النبي �صلى اهلل عليه و�سلم‪" :‬ماي َزال َّ‬ ‫َي ْ�س�أ ُل ال َّنا�س َح َتى َي�أ ِتي َي ْو َم الق َيا َمة َل ْي َ�س فيِ َو ْج ِه ِه ُم ْز َع ُة (قطعة) َ‬ ‫حل ٍم"‬

‫ ‬

‫رواه البخاري يف �صحيحه‬

‫جاء يف املادة ‪ 6‬من العهد الدويل اخلا�ص باحلقوق االقت�صادية واالجتماعية والثقافية‪:‬‬

‫"تعرتف الدول أ‬ ‫الطراف يف هذا العهد باحلق يف العمل الذي ي�شمل ما لكل �شخ�ص من حق‬ ‫يف �أن تتاح له �إمكانية ك�سب رزقه بعمل يختاره �أو يقبله بحرية وتقوم باتخاذ تدابري منا�سبة‬ ‫لهذا احلق"‪.‬‬ ‫التعليمات‪:‬‬

‫اعتمادا على املعطيات املقدمة �إليك ومكت�سباتك‪ ،‬اكتب(ي) ن�ص احلوار الذي جرى بينك وبني زميلك‪:‬‬ ‫ــ تعرب(ين) عن ر�أيك يف ت�صرف املت�سول‪ ،‬مع التعليل؛‬ ‫ــ تبني(ين) موقفك من ت�صرفات �آمال‪ ،‬مع اال�ست�شهاد ال�شرعي املنا�سب؛‬ ‫ــ تقرتح(ين) و�سائل عملية ملحاربة ظاهرتي التبذير والت�سول‪ ،‬مع اال�ست�شهاد ال�شرعي املنا�سب‪.‬‬

‫‪50‬‬


‫ال�سالمية‬ ‫الرتبية إ‬

‫الكفاية ‪1‬‬

‫الـم�ستوى ‪2‬‬

‫الـمرحلة ‪2‬‬

‫الو�ضعية ‪2‬‬

‫الرفقة ال�صاحلة‬

‫لفت انتباهك اخلالف الذي وقع بني زميليك عماد وكرمي‪ ،‬حني �أراد هذا أالخري ن�صح عماد بعدم‬ ‫إالفراط يف تتبع املو�ضات املثرية واملخلة‪ ،‬و�إهماله ل�صالته ولدرا�سته‪ ،‬فتدخلت لتدبري خالفهما‪.‬‬ ‫قال اهلل تعاىل‪:‬‬

‫�سورة التحرمي آالية‪6‬‬

‫مثل ا َ‬ ‫عن �أبي مو�سى ر�ضي اهلل عنه عن النبي �صلى اهلل عليه و�سلم قال‪�" :‬إ مَّنَا ُ‬ ‫لي�س‬ ‫جل ِ‬ ‫ال�صالح وا َ‬ ‫ري‪َ ،‬ف َح ُ‬ ‫امل�س ِك ونَا ِف ِخ ِ‬ ‫امل�س ِك �إ َّما �أن ُي ْحذ َي َك و�إ َّما �أن‬ ‫الك ِ‬ ‫جل ِل ِ‬ ‫َّ‬ ‫ي�س ُّ‬ ‫امل ْ‬ ‫ال�سو ِء َك َحا ِم ِل ْ‬ ‫ِيحا َط ِّي َب ًة‪ ،‬ونَا ِفخُ ِ‬ ‫ري �إما �أن ُي ْح ِر َق ثيابك‪ ،‬و�إ َّما �أن جَتِدَ م ْن ُه رِيح ًا‬ ‫الك ِ‬ ‫ت َْبت َا َع منه‪ ،‬و�إ َّما �أن جَتِدَ م ْن ُه ر ً‬ ‫خَ بيثَة‪" .‬‬ ‫متفق عليه‬

‫الجواء أ‬ ‫"�إن تهيئة أ‬ ‫ال�سرية املنا�سبة ي�ستدعي من الطفل �أن َي ِ�سري َ�س رْي ًا حممودا من تلقاء‬ ‫نف�سه‪ ،‬وبالتايل يكون الوالدان قد قدما له �أكرب هدية يف م�ساعدته على النجاح"‪.‬‬ ‫حممد نور بن عبد احلفيظ ‪ -‬منهج الرتبية النبوية للطفل �ص ‪ 107-106‬بت�صرف‬

‫التعليمات‪:‬‬

‫اكتب(ي) م�ضمون احلوار الذي دار بينك وبني زميليك‪ ،‬اعتمادا على املعطيات املقدمة �إليك وبتوظيف‬ ‫مكت�سباتك‪:‬‬ ‫ــ تبني(ين) فيه ر�أيك يف ت�صرف عماد‪ ،‬مع التعليل؛‬ ‫ــ تبني(ين) لعماد �أهمية القيام بالواجبات‪ ،‬مع اال�ست�شهاد ال�شرعي املنا�سب؛‬ ‫ــ تقدم(ين) لزميليك توجيهات لتجاوز اخلالف احلا�صل بينهما‪ ،‬مع اال�ست�شهاد ال�شرعي املنا�سب‪.‬‬ ‫‪51‬‬


‫ال�سالمية‬ ‫الرتبية إ‬

‫الـم�ستوى ‪2‬‬

‫الكفاية ‪1‬‬

‫�إنقاذ‬

‫الـمرحلة ‪2‬‬

‫الو�ضعية ‪3‬‬

‫ت�أ�سف ف�ؤاد ملا الحظه من انحراف يف �سلوك ابن خالته عبد اهلل‪ ،‬ف�أر�سل �إليك ر�سالة جاء فيها‪:‬‬ ‫مراك�ش بتاريخ ‪ 20‬يوليوز‬

‫�صديقي �أحمد‬

‫‪2010‬‬

‫ال�سالم عليكم ورحمة اهلل وبركاته‪:‬‬ ‫«‪� . .‬صديقي �أحمد‪� ،‬أخربك مبا �آل �إليه حال �صديقنا عبد اهلل‪ ،‬فقد تغري يف �سلوكه وتراجع يف‬ ‫حت�صيله الدرا�سي‪ ،‬ب�سبب كرثة ارتياده بع�ض املقاهي ومعا�شرته أل�صدقاء جدد‪ ،‬و�شعوره بان�شغال‬ ‫والديه عنه بعملهما‪� ...‬أنتظر ردك مل�ساعدة عبد اهلل‪» .‬‬ ‫�صديقك ف�ؤاد‬ ‫عن عبد اهلل بن عمر ر�ضي اهلل عنهما قال‪� :‬سمعت ر�سول اهلل �صلى اهلل عليه و�سلم يقول‪:‬‬

‫ال َما ُم َراع و َم ْ�س ُ�ؤ ٌ‬ ‫وك ُّل ُك ْم َم ْ�س�ؤ ٌ‬ ‫"ك ُّل ُكم َر ٍاع ُ‬ ‫ُ‬ ‫والر ُج ُل َر ٍاع فيِ �أ ْه ِل ِه‬ ‫ول َع ْن َر ِع َّي ِت ِه‪ ،‬إ‬ ‫ول َع ْن َر ِعي َّته‪َّ ،‬‬ ‫َو ُه َو َم ْ�س ُ�ؤ ٌ‬ ‫ول َع ْن َر ِع َّي ِت ِه‪َ ،‬والمَ ْر�َأ ُة َر ِاع َّي ٌة فيِ ْبي ِت ز ْوجِ ها و َم ْ�س�ؤول ٌة َع ْن َر ِع َّيت َها"‬ ‫رواه البخاري يف �صحيحه‬

‫لل�سرة �أهمية كربى يف حياة النا�شئ امل�سلم فهو �أمانة عند والديه‪ ،‬وهذه أ‬ ‫أ‬ ‫المانة‬ ‫تقت�ضي توفري الرعاية الالزمة واملتنوعة له"‪.‬‬

‫ال�سالمي ‪1987-‬‬ ‫للدكتور ابراهيم حممد اخلليفي ‪ -‬م�ستقبل التن�شئة يف العامل إ‬

‫"�إن أ‬ ‫الن�سان وتنظيم‬ ‫ال�ساليب احلوارية لها دور فعال يف التن�شئة‪ ،‬وتنمية فكر إ‬ ‫�سلوكه وعواطفه‪ ،‬وبناء �شخ�صيته املتميزة‪ ،‬لتحقيق �صالحه وجناحه يف جميع جماالت‬ ‫حياته "‪.‬‬

‫ادري�س بن خويا ‪ -‬احلوار أال�سري ودوره يف تن�شئة الطفل‬

‫التعليمات‪:‬‬

‫اكتب(ي) ردا لف�ؤاد على ر�سالته‪ ،‬اعتمادا على أال�سناد املقدمة �إليك‪ ،‬وموظفا(ة) مكت�سباتك من معارف‬ ‫ون�صو�ص‪:‬‬ ‫ــ تبدي(ن) فيه ر�أيك من �سلوك عبد اهلل‪ ،‬مع التعليل؛‬ ‫ــ ت�ساعده (ينه) على �إقناع عبد اهلل باالبتعاد عن رفقاء ال�سوء‪ ،‬مع اال�ست�شهاد ال�شرعي املنا�سب؛‬ ‫ــ تقرتح(ين) على ف�ؤاد توجيهات متكنه من لفت انتباه خالته ملا �آل �إليه حال ولدها‪.‬‬ ‫‪52‬‬


‫بطاقة ا�ستثمار و�ضعيات املرحلة الثالثة‬ ‫ال�سالمية‬ ‫املادة‪ :‬الرتبية إ‬

‫امل�ستوى ‪2‬‬

‫الكفاية‪1 :‬‬

‫املرحلة ‪ 3‬الو�ضعيات‪1‬و‪2‬و‪3‬‬

‫الو�ضعية ‪ :1‬الروح الريا�ضية‬

‫املدة‬

‫الدماج‬ ‫تعلم إ‬

‫‪1‬ـ اختيار املعلومات‪:‬‬ ‫ـ يوجه أال�ستاذ(ة) تالمذته(ها) �إىل قراءة ت�أملية �صامتة للو�ضعية؛‬ ‫ـ ي�شرح داللة بع�ض العبارات مثل‪ - :‬املفرط ـ عنف ـ طمعا ـ �صرح ـ عبادي؛‬ ‫ـ يركز على الكلمات املفاتيح مثل‪� :‬أخالقه الطيبة ـ ممار�سته للريا�ضة ـ ت�شجيع حميد لفريقه ـ احلما�س املفرط ـ �شغب وعنف وتخريب‬ ‫لتجهيزات امللعب؛‬ ‫للجابة عن املطلوب يف التعليمات‪.‬‬ ‫ـ يثري انتباه التالميذ �إىل وظيفة أال�سناد‪ ،‬وم�ساعدتهم على ا�ستثمارها‪ ،‬إ‬ ‫(النتاج والدعم)‪:‬‬ ‫‪ 2‬ـ معاجلة املعلومات إ‬ ‫�أ ـ الت�شاور اجلماعي (مناق�شة وتبادل أالفكار)؛‬ ‫‪55‬‬ ‫دقيقة‬ ‫ب ـ يقوم التالميذ ب�إنتاج املطلوب منهم‪ ،‬مع تتبع أال�ستاذ لعملهم ق�صد ت�شخي�ص ال�صعوبات التي تعرت�ض بع�ضهم؛‬ ‫ج ـ دعم املتعرثين خالل إالنتاج الفردي‪:‬‬ ‫• تقدمي اقرتاحات غري مبا�شرة ت�ساعد على جتاوز ال�صعوبات وال توحي باجلواب‪ ،‬مثال‪:‬‬ ‫ـ �إذا كان التعرث يف ال�سياق ميكن طرح أال�سئلة التالية على املجموعة‪ :‬مباذا عرف �صديقك حميد؟ ماذا نتج عن احلما�س املفرط ملحبي‬ ‫الفريق؟‬ ‫ـ و�إذا كان التعرث يف فهم أال�سناد ميكن مطالبة التالميذ مبا يلي‪� :‬أعدوا قراءة ال�سند رقم ‪.2‬‬ ‫ـ و�إذا كان التعرث يف فهم التعليمات ميكن توجيه املتعرثين مبا يلي‪� :‬أعدوا �صياغة التعليمة رقم ‪ 1‬ح�سب فهمكم‪.‬‬ ‫‪ 3‬ـ التحقق الذاتي‪ :‬يعتمد أال�ستاذ �شبكة التحقق‪.‬‬ ‫الو�ضعية ‪ :2‬اللبا�س الالئق‬ ‫‪ -1‬اختيار املعلومات‪:‬‬ ‫ـ يوجه أال�ستاذ(ة) تالمذته(ها) �إىل قراءة ت�أملية �صامتة للو�ضعية؛‬ ‫ـ ي�شرح داللة بع�ض العبارات مثل‪� :‬إنذارا ـ هندامها ال�شفاف ـ يغ�ض ـ تدبري اختالفهما ـ احلكمة ـ املوعظة ـ املجادلة؛‬ ‫ـ يركز على الكلمات املفاتيح مثل‪ :‬هندامها ال�شفاف ـ �سوء التفاهم ـ التدخل يف احلياة ال�شخ�صية ـ غ�ض الب�صر؛‬ ‫للجابة عن املطلوب يف التعليمات‪.‬‬ ‫ـ يثري انتباه التالميذ �إىل وظيفة أال�سناد‪ ،‬وم�ساعدتهم على ا�ستثمارها‪ ،‬إ‬ ‫(النتاج والدعم)‪:‬‬ ‫‪ 2‬ـ معاجلة املعلومات إ‬ ‫‪55‬‬ ‫�أ ـ الت�شاور اجلماعي (مناق�شة وتبادل أالفكار)؛‬ ‫دقيقة‬ ‫ب ـ يقوم التالميذ ب�إنتاج املطلوب منهم مع تتبع أال�ستاذ لعملهم ق�صد ت�شخي�ص ال�صعوبات التي تعرت�ض بع�ضهم؛‬ ‫ج ـ دعم املتعرثين خالل إالنتاج الفردي‪:‬‬ ‫• تقدمي اقرتاحات غري مبا�شرة ت�ساعد على جتاوز ال�صعوبات وال توحي باجلواب‪ ،‬مثال‪:‬‬ ‫ـ �إذا كان التعرث يف ال�سياق ميكن طرح أال�سئلة التالية‪ :‬ملاذا وجهت مديرة امل�ؤ�س�سة �إنذارا �شفهيا �إىل ليلى؟ مباذا بررت ليلى رد فعلها؟‬ ‫ـ و�إذا كان التعرث يف فهم أال�سناد ميكن مطالبة التلميذ مبا يلي‪ :‬ت�أمل م�ضمون ال�سند رقم ‪ .2‬انتبه لعالقة أال�سناد بال�سياق والتعليمة‪.‬‬ ‫ـ و�إذا كان التعرث يف فهم التعليمات ميكن توجيه املتعرث مبا يلي‪� :‬أعد �صياغة التعليمة رقم ‪...2‬‬ ‫‪ - 3‬التحقق الذاتي‪ :‬يعتمد أال�ستاذ �شبكة التحقق‪.‬‬ ‫الو�ضعية ‪ :3‬من أ�جل جمتمع بدون تدخني‬ ‫‪ -1‬اختيار املعلومات‪:‬‬ ‫ـ قراءة ت�أملية �صامتة للو�ضعية من طرف التالميذ؛‬ ‫ــ ي�شرح داللة بع�ض العبارات مثل‪ :‬حتقيق الذات ـ اخلبائث ـ االنحراف ـ التوتر ـ امل�شحون؛‬ ‫‪55‬‬ ‫دقيقة‬ ‫ـ يت�أكد من فهم املتعلم للتعليمات من خالل �أ�سئلة مثل‪:‬‬ ‫ـ ت�أمل جيدا التعليمة‪� .1‬أبرز ما فهمته من التعليمة ‪.2‬‬ ‫‪ 2‬ـ معاجلة املعلومات‪ :‬يقوم التالميذ ب�إنتاج املطلوب منهم ب�شكل فردي‪.‬‬ ‫‪ 3‬ـ الت�صحيح‪ :‬يعتمد أال�ستاذ �شبكة الت�صحيح‪.‬‬ ‫مالحظة‪ - :‬بطاقة اال�ستثمار هذه‪ ،‬جمرد مقرتح لال�ستئنا�س‪ ،‬ويبقى ألل�ستاذ(ة) االختيار من بني الو�ضعيات املقدمة ما ي�ستثمره لتعلم إالدماج �أو تقوميه‪ ،‬مع‬ ‫مراعاة اخلطوات اخلا�صة بالتعلم �أو التقومي‪.‬‬

‫الدماج‬ ‫تقومي إ‬

‫‪53‬‬


‫ال�سالمية‬ ‫الرتبية إ‬

‫الكفاية ‪1‬‬

‫الـم�ستوى ‪2‬‬

‫الو�ضعية ‪1‬‬

‫الـمرحلة ‪3‬‬

‫الروح الريا�ضية‬

‫عرف �صديقك حميد ب�أخالقه الطبية‪ ،‬وحبه وممار�سته للريا�ضة‪ ،‬وت�شجيعه لفريق مدينتكم يف خمتلف‬ ‫املناف�سات بروح ريا�ضية‪ .‬لكن احلما�س املفرط لبع�ض �أن�صار فريقكم يف �إحدى املباريات‪ ،‬جعله يندفع‬ ‫معهم يف �إثارة العنف بامللعب‪ ،‬نتج عنه �شغب وتبادل لل�سب وال�شتم وال�ضرب بني �أن�صار الفريقني‪،‬‬ ‫وتخريب لبع�ض جتهيزاته‪ .‬مل يعجبك ت�صرف �صديقك حميد‪ .‬فقررت كتابة مو�ضوع للمجلة الريا�ضية‪.‬‬ ‫قال اهلل تعاىل‬

‫�سورة أالعراف آ‬ ‫الية‪56‬‬

‫خي‬ ‫من‬ ‫ُّ‬ ‫عن �أبي هريرة ر�ضي اهلل عنه قال‪ :‬قال ر�سول اهلل �صلى اهلل عليه و�سلم‪" :‬املُ�ؤ ُ‬ ‫القوي رْ ٌ‬ ‫من َّ‬ ‫ال�ض ِ‬ ‫عيف ويف ُك ٍّل خَ ري‪" . ...‬‬ ‫و�أ َح ُّب �إىل اللهَّ من امل�ؤ ِ‬ ‫رواه م�سلم يف �صحيحه‬

‫"�إ َّن اهلل �سبحانه وتعاىل مل يعط قيمة للقوة اجل�سمية املجردة‪ ،‬بل اعترب هذه القوة ذات �أهمية‬ ‫فيما �إذا ِّ‬ ‫ال�سالم يراد بها �أن‬ ‫الن�سان واملجتمع‪� ...‬إن القوة البدنية يف إ‬ ‫وظفت يف طريق اخلري‪� .‬أي يف نفع إ‬ ‫تو�ضع يف مو�ضع اخلدمة لبناء �أي �صرح علمي �أوثقايف �أوتربوي �أوعبادي‪ ...‬ويف مقابل هذه القوة امل�سخرة‬ ‫والثم والعدوان والف�ساد"‬ ‫للخري‪ ،‬جند القوة امل�سخرة يف ال�شر إ‬ ‫خالد من�صور ‪ -‬كيف نظر القر�آن الكرمي للقوة البدنية‪-‬بت�صرف‬

‫التعليمات‪:‬‬

‫اكتب(ي) مو�ضوعا ت�سهم(ين) به يف املجلة الريا�ضية لفريقك املف�ضل‪ ،‬باعتماد أال�سناد املقدمة �إليك‬ ‫وبتوظيف مكت�سباتك‪:‬‬ ‫ــ تبدي(ن) فيه موقفك مما حدث داخل امللعب‪ ،‬مع التعليل؛‬ ‫ــ تربز(ين) فيه �أثر إالميان والعبادة يف تهذيب ال�سلوك‪ ،‬مع اال�ست�شهاد ال�شرعي املنا�سب؛‬ ‫ــ تو�ضح(ين) �آثار ممار�سة الريا�ضة‪ ،‬مع التعليل‪.‬‬ ‫‪54‬‬


‫�شبكة الت�صحيح‬

‫ال�سنة ‪2‬‬

‫ال�سالمية‬ ‫الرتبية إ‬

‫الكفاية ‪1‬‬

‫املرحلة ‪3‬‬

‫الو�ضعية ‪1‬‬

‫الو�ضعية‪ :‬الروح الريا�ضية‬

‫معايري احلد أ‬ ‫الدنى‬ ‫املعيار ‪ :2‬اال�ستعمال‬ ‫املعيار‪ :1‬املالءمة‬ ‫ال�سليم ألدوات املادة‬

‫التعليمة ‪1‬‬

‫ـ يبني موقفه مما حدث‬ ‫داخل امللعب (�إثارة‬ ‫العنف)؛‬ ‫ـ يعلل ر�أيه‪.‬‬

‫التقان‬ ‫معيار إ‬ ‫املعيار ‪:4‬‬ ‫املعيار ‪ :3‬االن�سجام جودة العر�ض‬

‫ـ موافقة املوقف لل�شرع؛ ـ �أفكاره مت�سل�سلة‬ ‫ـ التعليل مقبول �شرعا‪ .‬وخالية من التناق�ض؛‬ ‫ـ تعليله منطقي‬ ‫وواقعي ومت�سل�سل‬ ‫مع �أفكاره‪.‬‬

‫التعليمة ‪2‬‬

‫‪/2‬‬ ‫‪/2‬‬ ‫ـ يربز على أالقل �أثرا ـ ما �أبرزه من �آثار مقبول‬ ‫و موافق لل�شرع؛‬ ‫للميان يف تهذيب‬ ‫إ‬ ‫ـ ن�ص اال�ست�شهاد �صحيح‬ ‫ال�سلوك؛‬ ‫و�أثرا للعبادة يف تهذيب (خلوه من اخلط�إ‬ ‫والتحريف)‪.‬‬ ‫ال�سلوك؛‬ ‫ـ ي�ست�شهد بن�ص �شرعي‬ ‫مرتبط مبا قدمه من �آثار‪.‬‬

‫‪/2‬‬

‫ـ آالثار املقدمة‬ ‫معقولة ومنطقية؛‬ ‫وارد يف ـ جمالية‬ ‫ـ اال�ست�شهاد‬ ‫الورقة‪.‬‬ ‫حمله‪.‬‬ ‫ـ خلو املنتج‬ ‫من أالخطاء‬ ‫اللغوية‪.‬‬

‫التعليمة ‪3‬‬

‫‪/2‬‬ ‫‪/2‬‬ ‫‪/2‬‬ ‫ـ �آثار الريا�ضة املقدمة‬ ‫ـ ما و�ضحه من �آثار‬ ‫ـ يو�ضح على أالقل‬ ‫�أثرين ملمار�سة الريا�ضة؛ ملمار�سة الريا�ضة موافق ذات �أهمية (مثال‬ ‫لل�صحة)؛‬ ‫ـ يعلل ما قدمه من �آثار‪ .‬لل�شرع؛‬ ‫ـ التعليل مقبول �شرعا‪ .‬ـ تعليله منطقي‬ ‫ومت�سل�سل مع‬ ‫�أفكاره‪.‬‬ ‫‪/2‬‬

‫‪/2‬‬

‫‪55‬‬

‫‪/2‬‬

‫‪/2‬‬


‫ال�سالمية‬ ‫الرتبية إ‬

‫الكفاية ‪1‬‬

‫الـم�ستوى ‪2‬‬

‫اللبا�س الالئق‬

‫الـمرحلة ‪3‬‬

‫الو�ضعية ‪2‬‬

‫وجهت مديرة م�ؤ�س�ستك �إنذارا �شفهيا لزميلتك ليلى‪ ،‬ب�سبب هندامها ال�شفاف الذي يظهر بع�ض‬ ‫مفاتنها‪ .‬حيث كان �سببا يف �سوء التفاهم بينها وبني زميلها منري‪ ،‬حني طالبها بارتداء زي منا�سب‬ ‫للم�ؤ�س�سة‪ .‬فاعتربت �أنه لي�س من حق �أحد ـ غري والديها ـ التدخل يف حياتها ال�شخ�صية وطريقة لبا�سها‬ ‫وما عليه �إال �أن يغ�ض من ب�صره‪ .‬فقررت التدخل لتدبري اختالفهما‪.‬‬ ‫قال اهلل تعاىل‪:‬‬

‫�سورة النحل آ‬ ‫اليتان‪126-125 :‬‬

‫البناء �أمانة و�ضعها اهلل بني يدي آ‬ ‫‏ أ‬ ‫الباء وهم م�س�ؤولون عنها‪ ،‬قال تعاىل‪" :‬يا�أيها الذين‬ ‫�آمنوا قوا �أنف�سكم و�أهليكم نارا‪� " . ...‬سورة التحرمي آ‬ ‫الية ‪ .6‬ووقاية النف�س أ‬ ‫والهل من النار‬ ‫تكون بالتعليم والرتبية‪ ،‬وتن�شئتهم على أ‬ ‫الخالق الفا�ضلة و�إر�شادهم‪ ،‬يقول الر�سول �صلى اهلل‬ ‫عليه و�سلم‪ " :‬الزموا �أوالدكم و�أح�سنوا �أدبهم‏‪" .‬‬ ‫ال�سيد �سابق – �إ�سالمنا �ص‪154 :‬‬

‫وال�سالم ال يرى من‬ ‫«فالدعوة للتم�سك بالزي املحرتم‪ ،‬لي�ست دعوة �شكلية ظاهرية‪ ،‬إ‬ ‫لبا�س املر�أة ال�شرعي غالفا خارجيا للج�سد‪ ،‬جمردا عن �أي قيمة �أخالقية �أو �إن�سانية‪ ...‬بل‬ ‫ال�سالم‪» .‬‬ ‫يجعل منه ك�ساءا و�سرتا للج�سد‪ ،‬ميثل جمموع القيم واملبادئ التي حتملها ثقافة إ‬ ‫�صهباء حممد بندق – فل�سفة الزي الن�سائي يف إال�سالم ‪ -‬بت�صرف‬

‫التعليمات‪:‬‬

‫اكتب(ي) مو�ضوعا ُي ْن�شَ ر يف املجلة احلائطية‪ ،‬باعتماد أال�سناد ال�سالفة و مكت�سباتك (معارف ون�صو�ص‪:) ...‬‬ ‫ــ تبدي(ن) فيه ر�أيك يف �سلوك كل من منري وليلى‪ ،‬مع التعليل؛‬ ‫ــ تقدم(ين) فيه ن�صائح لليلى‪ ،‬مع اال�ست�شهاد ال�شرعي املنا�سب؛‬ ‫ــ تقدم(ين) توجيهات عملية مل�ساعدة آالباء على تهذيب �أخالق أالبناء‪ ،‬مع اال�ست�شهاد ال�شرعي‬ ‫املنا�سب‪.‬‬ ‫‪56‬‬


‫�شبكة الت�صحيح‬

‫ال�سالمية‬ ‫الرتبية إ‬

‫ال�سنة ‪2‬‬

‫الكفاية ‪1‬‬

‫املرحلة ‪3‬‬

‫الو�ضعية ‪2‬‬

‫الو�ضعية‪ :‬اللبا�س الالئق‬ ‫معايري احلد أ‬ ‫الدنى‬ ‫املعيار ‪ :2‬اال�ستعمال‬ ‫املعيار‪ :1‬املالءمة‬ ‫ال�سليم ألدوات املادة‬

‫التعليمة ‪1‬‬

‫ـ يبدي ر�أيه (يف �سلوك ـ موافقة الر�أي لل�شرع؛‬ ‫ليلى حول هندامها) ويف ـ التعليل مقبول �شرعا‪.‬‬ ‫(تدخل منري يف حياة‬ ‫ليلى ال�شخ�صية)؛‬ ‫ـ يعلل ر�أيه‪.‬‬

‫التقان‬ ‫معيار إ‬ ‫املعيار ‪:4‬‬ ‫املعيار ‪ :3‬االن�سجام جودة العر�ض‬

‫ـ �أفكاره مت�سل�سلة‬ ‫وخالية من التناق�ض؛‬ ‫ـ تعليله منطقي‬ ‫ومت�سل�سل مع‬ ‫�أفكاره‪.‬‬

‫التعليمة ‪2‬‬ ‫التعليمة ‪3‬‬

‫‪/2 .‬‬ ‫‪/2‬‬ ‫‪/2‬‬ ‫ـ يقدم ن�صيحة لليلى ـ موافقة الن�صائح لل�شرع‪ .‬ـ الن�صائح التي ّقدم‬ ‫ـ جمالية‬ ‫حول هندامها ون�صيحة ـ ن�ص اال�ست�شهاد �صحيح مقبولة ووجيهة؛‬ ‫ـ اال�ست�شهاد وارد يف الورقة؛‬ ‫حول توا�صلها مع‬ ‫(خلوه من اخلط�إ‬ ‫ـ خلو املنتج‬ ‫حمله‪.‬‬ ‫والتحريف)‪.‬‬ ‫زميلها؛‬ ‫من أالخطاء‬ ‫ـ ي�ست�شهد بن�ص �شرعي‬ ‫اللغوية‪.‬‬ ‫مرتبط مبا قدمه من‬ ‫ن�صائح‪.‬‬ ‫‪/2‬‬ ‫‪/2‬‬ ‫‪/2‬‬ ‫‪/2‬‬ ‫ـ التوجيهات التي‬ ‫ـ يقدم توجيهني على ـ موافقة التوجيهات‬ ‫ّقدم مقبولة وقابلة‬ ‫أالقل مل�ساعدة آالباء لل�شرع؛‬ ‫للتنفيذ؛‬ ‫على تهذيب �أخالق ـ ن�ص اال�ست�شهاد‬ ‫�صحيح (خلوه من اخلط�إ ـ اال�ست�شهاد وارد يف‬ ‫أالبناء؛‬ ‫حمله‪.‬‬ ‫ـ ي�ست�شهد بن�ص �شرعي والتحريف)‪.‬‬ ‫مرتبط بالتوجيهات‬ ‫املقدمة‪.‬‬ ‫‪/2‬‬ ‫‪/2‬‬ ‫‪/2‬‬

‫‪57‬‬


‫ال�سالمية‬ ‫الرتبية إ‬

‫الكفاية ‪1‬‬

‫الـم�ستوى ‪2‬‬

‫الـمرحلة ‪3‬‬

‫الو�ضعية ‪3‬‬

‫من �أجل جمتمع بدون تدخني‬

‫دار حوار بني زمالئك حول تعاطي ال�شباب للتدخني واملخدرات‪ ،‬فهناك من يراها تعبريا عن الرجولة‬ ‫وحتقيق الذات‪ ،‬وهناك من يراها بداية االنحراف‪ ،‬وهناك من يتخذها و�سيلة للهروب من امل�شاكل العائلية‪...‬‬ ‫فقررت إال�سهام يف توعية زمالئك بكتابة مو�ضوع‪.‬‬ ‫قال اهلل تعاىل‪:‬‬

‫�سورة أالعراف جزء من آ‬ ‫الية‪157‬‬

‫"‪ ...‬ي�ؤكد بولبي (طبيب نف�سي بريطاين) �أن غياب أ‬ ‫الم عن املنزل �سنوات كثرية‬ ‫ب�سبب الطالق �أو الهجرة �أو الوفاة يقود الطفل لالنحراف‪ ... ،‬و�إ�ضافة �إىل ما �سبق‪ ،‬وجد‬ ‫�أن التوتر العائلي‪ ،‬امل�شحون باحلقد ميثل بيئة مالئمة لنمو بذور ال�سلوك املنحرف‪" ...‬‬

‫جملة الوعي إال�سالمي العدد ‪ 415‬يونيو‪/‬يوليوز ‪2000‬م‬

‫التعليمات‪:‬‬

‫اكتب(ي) مو�ضوعا إللقائه داخل الف�صل الدرا�سي‪ ،‬باعتماد املعطيات املقدمة �إليك وبتوظيف‬ ‫مكت�سباتك‪:‬‬ ‫ــ تبدي(ن) فيه موقفك من آالراء التي عرب عنها زمال�ؤك‪ ،‬مع التعليل؛‬ ‫ــ تربز(ين) فيه دور أال�سرة يف حماية أالبناء من االنحراف‪ ،‬مع اال�ست�شهاد ال�شرعي املنا�سب؛‬ ‫ــ تقدم(ين) حلوال منا�سبة ملحاربة تف�شي ظاهرتي التدخني واملخدرات و�سط ال�شباب‪ ،‬مع اال�ست�شهاد‬ ‫ال�شرعي املنا�سب‪.‬‬ ‫‪58‬‬


‫�شبكة الت�صحيح‬

‫ال�سالمية‬ ‫الرتبية إ‬

‫ال�سنة ‪2‬‬

‫الكفاية ‪1‬‬

‫املرحلة ‪3‬‬

‫الو�ضعية ‪3‬‬

‫الو�ضعية‪ :‬من أ�جل جمتمع بدون تدخني‬ ‫معايري احلد أ‬ ‫الدنى‬ ‫املعيار ‪ :2‬اال�ستعمال‬ ‫املعيار‪ :1‬املالءمة‬ ‫ال�سليم ألدوات املادة‬

‫التقان‬ ‫معيار إ‬ ‫املعيار ‪:4‬‬ ‫املعيار ‪ :3‬االن�سجام جودة العر�ض‬

‫التعليمة ‪1‬‬ ‫التعليمة ‪2‬‬

‫ـ موافقة املوقف لل�شرع؛ ـ �أفكاره مت�سل�سلة‬ ‫ـ يبدي موقفه من‬ ‫�آراء زمالئه (التدخني ـ التعليل مقبول �شرعا‪ .‬وخالية من التناق�ض؛‬ ‫ـ تعليله منطقي‬ ‫تعبري عن الرجولة‬ ‫ومت�سل�سل مع‬ ‫وحتقيق الذات‪ ،‬وبداية‬ ‫�أفكاره‪.‬‬ ‫االنحراف‪ ،‬والهروب من‬ ‫امل�شاكل العائلية‪ ،‬الخ)؛‬ ‫ـ يعلل ر�أيه‪.‬‬ ‫‪/2 .‬‬ ‫‪/2‬‬ ‫‪/2‬‬ ‫ـ موافقة ما قدمه لل�شرع؛ ـ اجلوانب التي ّقدم‬ ‫ـ يربز على أالقل‬ ‫معقولة ووجيهة؛‬ ‫جانبني من دور أال�سرة ـ ن�ص اال�ست�شهاد‬ ‫يف حماية أالبناء من �صحيح (خلوه من اخلط�إ ـ اال�ست�شهاد وارد يف‬ ‫حمله‪.‬‬ ‫والتحريف)‪.‬‬ ‫االنحراف؛‬ ‫ـ ي�ست�شهد بن�ص �شرعي‬ ‫مرتبط مبا قدمه من �أدوار‪.‬‬

‫التعليمة ‪3‬‬

‫‪/2‬‬ ‫‪/2‬‬ ‫ـ يقدم‪ ،‬على أالقل‪ ،‬ـ موافقة احللول املقرتحة‬ ‫حلني منا�سبني لعالج لل�شرع؛‬ ‫تف�شي ظاهرتي التدخني ـ ن�ص اال�ست�شهاد �صحيح‬ ‫واملخدرات و�سط‬ ‫(خلوه من اخلط�إ‬ ‫والتحريف)‪.‬‬ ‫ال�شباب؛‬ ‫ـ ي�ست�شهد بن�ص �شرعي‬ ‫مرتبط مبا قدمه من‬ ‫حلول‪.‬‬ ‫‪/2‬‬ ‫‪/2‬‬

‫‪59‬‬

‫‪/2‬‬

‫ـ احللول املقرتحة‬ ‫معقولة وقابلة‬ ‫للتنفيذ؛‬ ‫ـ اال�ست�شهاد وارد يف‬ ‫حمله‪.‬‬

‫‪/2‬‬

‫ـ جمالية‬ ‫الورقة؛‬ ‫ـ خلو املنتج‬ ‫من أالخطاء‬ ‫اللغوية‪.‬‬ ‫‪/2‬‬


‫بطاقة ا�ستثمار و�ضعيات املرحلة الرابعة‬ ‫ال�سالمية‬ ‫املادة‪ :‬الرتبية إ‬

‫امل�ستوى ‪2‬‬

‫الكفاية‪1 :‬‬

‫املرحلة ‪ 4‬الو�ضعيات‪1‬و‪2‬و‪3‬‬

‫الو�ضعية ‪ :1‬حفلة نهاية ال�سنة‬

‫الدماج‬ ‫تعلم إ‬

‫‪1‬ـ اختيار املعلومات‪:‬‬ ‫أ‬ ‫ـ يوجه أال�ستاذ(ة) تالمذته(ها) �إىل قراءة ت�ملية �صامتة للو�ضعية؛‬ ‫ـ ي�شرح داللة بع�ض العبارات مثل‪ :‬ال�صاخبة ـ المتها ــ خمتاال؛‬ ‫ـ يركز على الكلمات املفاتيح مثل‪ :‬إال�سراف ـ حق القريب واجلار ـ املبذرين؛‬ ‫للجابة عن املطلوب يف التعليمات‪.‬‬ ‫ـ يثري انتباه التالميذ �إىل وظيفة أال�سناد‪ ،‬وم�ساعدتهم على ا�ستثمارها‪ ،‬إ‬ ‫(النتاج والدعم)‪:‬‬ ‫‪ 2‬ـ معاجلة املعلومات إ‬ ‫أ‬ ‫�أ ـ الت�شاور اجلماعي (مناق�شة وتبادل الفكار)؛‬ ‫ب ـ يقوم التالميذ ب�إنتاج املطلوب منهم‪ ،‬مع تتبع أال�ستاذ لعملهم ق�صد ت�شخي�ص ال�صعوبات التي تعرت�ض بع�ضهم؛‬ ‫ج ـ دعم املتعرثين خالل إالنتاج الفردي‪:‬‬ ‫• تقدمي اقرتاحات غري مبا�شرة ت�ساعد على جتاوز ال�صعوبات وال توحي باجلواب‪ ،‬مثال‪:‬‬ ‫ـ �إذا كان التعرث يف فهم ال�سياق ميكن طرح أال�سئلة التالية على املجموعة‪ :‬ملاذا تلقت ح�سناء اللوم والعتاب؟‬ ‫ـ و�إذا كان التعرث يف فهم أال�سناد ميكن مطالبة التالميذ مبا يلي‪ :‬الحظوا عالقة ال�سند ‪ 2‬بال�سياق‬ ‫ـ و�إذا كان التعرث يف فهم التعليمات ميكن توجيه املتعرثين مبا يلي‪ :‬ت�أملوا جيدا املطلوب منكم يف التعليمة ‪.3‬‬ ‫‪ 3‬ـ التحقق الذاتي‪ :‬يعتمد أال�ستاذ �شبكة التحقق‪.‬‬ ‫الو�ضعية ‪ :2‬أ‬ ‫ال�سرة والتن�شئة االجتماعية‬

‫املدة‬

‫‪55‬‬ ‫دقيقة‬

‫الدماج‬ ‫تقومي إ‬

‫‪ -1‬اختيار املعلومات‪:‬‬ ‫ـ يوجه أال�ستاذ(ة) تالمذته(ها) �إىل قراءة ت�أملية �صامتة للو�ضعية؛‬ ‫ـ ي�شرح داللة بع�ض العبارات مثل‪ :‬حرجا ـ املوبقات ـ التويل يوم الزحف ـ قذف املح�صنات الغافالت ـ ال�سلوك ال�سوي؛‬ ‫ـ يركز على الكلمات املفاتيح مثل‪ :‬و�ضع نف�سي حرج ـ االنحراف ـ حماية الطفل ـ زرع القيم؛‬ ‫للجابة عن املطلوب يف التعليمات‪.‬‬ ‫ـ يثري انتباه التالميذ �إىل وظيفة أال�سناد‪ ،‬وم�ساعدتهم على ا�ستثمارها‪ ،‬إ‬ ‫(النتاج والدعم)‪:‬‬ ‫‪ 2‬ـ معاجلة املعلومات إ‬ ‫أ‬ ‫‪55‬‬ ‫�أ ـ الت�شاور اجلماعي (مناق�شة وتبادل الفكار)؛‬ ‫أ‬ ‫دقيقة‬ ‫ب ـ يقوم التالميذ ب�إنتاج املطلوب منهم مع تتبع ال�ستاذ لعملهم ق�صد ت�شخي�ص ال�صعوبات التي تعرت�ض بع�ضهم؛‬ ‫ج ـ دعم املتعرثين خالل إالنتاج الفردي‪:‬‬ ‫• تقدمي اقرتاحات غري مبا�شرة ت�ساعد على جتاوز ال�صعوبات وال توحي باجلواب‪ ،‬مثال‪:‬‬ ‫ـ �إذا كان التعرث يف ال�سياق ميكن طرح أال�سئلة التالية‪ :‬حدد م�شكلة التلميذة �سكينة‪.‬‬ ‫ـ و�إذا كان التعرث يف فهم أال�سناد ميكن مطالبة التلميذ مبا يلي‪ :‬دقق النظر يف ال�صورة أ‬ ‫وال�سناد وحاول �أن ت�ستخرج منها ما يفيدك يف‬ ‫�إجناز مو�ضوعك‪.‬‬ ‫ـ و�إذا كان التعرث يف فهم التعليمات ميكن توجيه املتعرث مبا يلي‪� :‬أبرز ما فهمته من التعليمة ‪.3‬‬ ‫‪ - 3‬التحقق الذاتي‪ :‬يعتمد أال�ستاذ �شبكة التحقق‪.‬‬ ‫الو�ضعية ‪ :3‬اال�ستقامة‬ ‫‪ -1‬اختيار املعلومات‪:‬‬ ‫ـ قراءة ت�أملية �صامتة للو�ضعية من طرف التالميذ؛‬ ‫ـ ي�شرح داللة بع�ض العبارات مثل‪ :‬املقيمة باملهجر ـ مثال يقتدى ـ �أكمل امل�ؤمنني ـ العلم النافع؛‬ ‫‪55‬‬ ‫دقيقة‬ ‫ـ يت�أكد من فهم التلميذ للتعليمات من خالل ما يلي‪:‬‬ ‫ـ ماذا فهمتم من التعليمة رقم ‪1‬؟ �أعد �صياغة التعليمة ‪ 2‬ح�سب فهمك‪.‬‬ ‫‪ 2‬ـ معاجلة املعلومات‪ :‬يقوم التالميذ ب�إنتاج املطلوب منهم ب�شكل فردي‪.‬‬ ‫‪ 3‬ـ الت�صحيح‪ :‬يعتمد أال�ستاذ �شبكة الت�صحيح‪.‬‬ ‫مالحظة‪ :‬بطاقة اال�ستثمار هذه‪ ،‬جمرد مقرتح لال�ستئنا�س‪ ،‬ويبقى أ‬ ‫لل�ستاذ(ة) االختيار من بني الو�ضعيات املقدمة ما‬ ‫الدماج �أو تقوميه‪ ،‬مع مراعاة اخلطوات اخلا�صة بالتعلم �أو التقومي‪.‬‬ ‫ي�ستثمره لتعلم إ‬

‫‪60‬‬


‫ال�سالمية‬ ‫الرتبية إ‬

‫الكفاية ‪1‬‬

‫الـم�ستوى ‪2‬‬

‫الـمرحلة ‪4‬‬

‫الو�ضعية ‪1‬‬

‫حفلة نهاية ال�سنة الدرا�سية‬

‫�أخربتك زميلتك ح�سناء ـ وهي غا�ضبة ـ عن احلفلة التي �أقامتها مبنا�سبة جناحها‪ ،‬والتي ا�ستدعت لها‬ ‫�صديقاتها‪ ،‬وهي�أت لهن ما لذ وطاب من احللويات وامل�شروبات‪ ،‬و�أطربتهن م�ستعملة مكرب ال�صوت لال�ستماع‬ ‫�إىل أالغاين ال�صاخبة‪ .‬فالمتها جارتهم كرمية على إالزعاج‪ .‬وعاتبها �أهلها على كرثة إال�سراف وبقايا الطعام‬ ‫املبعرث يف املنزل‪ .‬ف�أردت توجيهها‪.‬‬ ‫قال اهلل تعاىل‪:‬‬

‫�سورة الن�ساء آ‬ ‫‪/‬الية ‪36‬‬

‫قال اهلل تعاىل‪:‬‬ ‫�سورة إال�سراء آ‬ ‫اليتان ‪26-27/‬‬

‫الر�ض و�إحداث التلوث بها‪� ،‬سواء �أتعلق أ‬ ‫الف�ساد يف أ‬ ‫المر بتلويث‬ ‫ال�سالم عن إ‬ ‫« نهى إ‬ ‫املاء‪� ...‬أم بتلويث الرتبة برمي أ‬ ‫الن�سان‪،‬‬ ‫الزبال والنفايات‪ ،‬وكل ذلك ي�شكل خطورة على إ‬ ‫بالمرا�ض أ‬ ‫تتمثل يف �إ�صابته أ‬ ‫وال�سالم يدعو �إىل‬ ‫والوبئة واالختناقات والت�سممات وغريها‪ .‬إ‬ ‫حماربة كل ما من �ش�أنه �أن ي�ضر ب�سائر الكائنات‪ ،‬حماية للبيئة وحفاظا عليها‪» .‬‬ ‫التعليمات‪:‬‬

‫اكتب(ي) مو�ضوعا ت�ساعد(ين) فيه ح�سناء على حل اخلالف مع اجلريان و�أهلها‪ ،‬معتمدا(ة) على املعطيات‬ ‫املقدمة �إليك وبتوظيف مكت�سباتك‪:‬‬ ‫ــ تبني(ين) فيه موقفك من احلفلة التي �أقامتها ح�سناء‪ ،‬مع التعليل؛‬ ‫ــ تعرب(ين) فيه عن ر�أيك يف لوم كرمية حل�سناء‪ ،‬مع التعليل؛‬ ‫ــ تقدم(ين) لها مقرتحات إلر�ضاء والديها‪ ،‬مع اال�ست�شهاد ال�شرعي املنا�سب‪.‬‬ ‫‪61‬‬


‫�شبكة التحقق‬ ‫ال�سالمية‬ ‫الرتبية إ‬

‫الكفاية‪1‬‬

‫امل�ستوى‪2‬‬

‫املرحلة‪ 4‬الو�ضعية‪1‬‬

‫الو�ضعية‪ :‬حفلة نهاية ال�سنة الدرا�سية‬

‫املعيار ‪1‬‬

‫املالءمة ــ �أحتقق ما �إذا‪:‬‬ ‫ـ بينت موقفي من احلفلة التي �أقامتها ح�سناء أ‬ ‫وال�سراف يف تقدمي احللويات‬ ‫(الغاين ال�صاخبة إ‬ ‫وامل�شروبات وبقايا الطعام املبعرث)‪ ،‬وقدمت تعليال له‪.‬‬ ‫(الزعاج)‪ ،‬وقدمت تعليال له‪.‬‬ ‫ـ عربت عن ر�أيي من لوم كرمية حل�سناء إ‬ ‫ـ قدمت مقرتحات حل�سناء إلر�ضاء والديها‪ ،‬ووظفت ن�صا �شرعيا‪.‬‬

‫املعيار ‪2‬‬

‫اال�ستخدام ال�سليم ألدوات املادّ ة ــ �أحتقق ما �إذا‪:‬‬ ‫ـ كان املوقف الذي �أبديت من احلفلة مطابقا لل�شرع‪ ،‬وما �إذا كان التعليل مقبوال �شرعا‪.‬‬ ‫ـ كان ر�أيي من لوم كرمية حل�سناء �سليما ومطابقا لل�شرع‪ ،‬وما �إذا كان التعليل مقبوال �شرعا‪.‬‬ ‫ـ كنت قدمت ب�شكل �سليم ومطابق لل�شرع مقرتحات حل�سناء إلر�ضاء والديها‪ ،‬ووظفت ن�صا‬ ‫�شرعيا و�صحيحا (خال من اخلط�أ �أو التحريف)‪.‬‬

‫املعيار ‪3‬‬

‫االن�سجام ــ �أحتقق ما �إذا‪:‬‬ ‫ـ كان موقفي من احلفلة معقوال ووجيها‪ ،‬وتعليلي منطقي ومت�سل�سل مع �أفكاري‪.‬‬ ‫ـ كان الر�أي الذي قدمته وجيها وخاليا من التناق�ض‪ ،‬وتعليلي منطقيا ومت�سل�سال مع �أفكاري‪.‬‬ ‫ـ كانت املقرتحات التي قدمت مقبولة وقابلة للتحقيق‪ ،‬واال�ست�شهاد وارد يف حمله‪.‬‬

‫‪62‬‬


‫�شبكة الت�صحيح‬

‫ال�سنة ‪2‬‬

‫ال�سالمية‬ ‫الرتبية إ‬

‫الكفاية ‪1‬‬

‫املرحلة ‪4‬‬

‫الو�ضعية ‪1‬‬

‫الو�ضعية‪ :‬حفلة نهاية ال�سنة الدرا�سية‬ ‫معايري احلد أ‬ ‫الدنى‬ ‫املعيار ‪ :2‬اال�ستعمال‬ ‫املعيار‪ :1‬املالءمة‬ ‫ال�سليم ألدوات املادة‬

‫التقان‬ ‫معيار إ‬ ‫املعيار ‪:4‬‬ ‫املعيار ‪ :3‬االن�سجام جودة العر�ض‬

‫التعليمة ‪1‬‬ ‫التعليمة ‪2‬‬ ‫التعليمة ‪3‬‬

‫ـ موقفه من احلفلة موافق ـ موقفه من احلفلة‬ ‫ـ يبدي موقفه من‬ ‫معقول ووجيه؛‬ ‫لل�شرع؛‬ ‫احلفلة التي �أقامتها‬ ‫ح�سناء (مكرب ال�صوت ـ التعليل مقبول �شرعا‪ .‬ـ تعليله منطقي‬ ‫ومت�سل�سل مع‬ ‫ـ أالغاين ال�صاخبة ـ‬ ‫�أفكاره‪.‬‬ ‫إال�سراف ـ بقايا الطعام‬ ‫املبعرثة)؛‬ ‫ـ يعلل موقفه‪ .‬‬ ‫‪/2 .‬‬ ‫‪/2‬‬ ‫‪/2‬‬ ‫ـ ر�أيه وجيه و خال‬ ‫ــ يعرب عن ر�أيه يف لوم ـ ر�أيه موافق لل�شرع؛‬ ‫ـ التعليل مقبول �شرعا‪ .‬من التناق�ض؛‬ ‫كرمية حل�سناء؛‬ ‫ـ تعليله منطقي‬ ‫ـ يعلل ر�أيه‪.‬‬ ‫ومت�سل�سل مع‬ ‫�أفكاره‪.‬‬ ‫‪/2‬‬ ‫‪/2‬‬ ‫‪/2‬‬ ‫ـ يقدم حل�سناء مقرتحني ـ ما قدمه من مقرتحات ـ املقرتحات التي‬ ‫قدم مقبولة وقابلة‬ ‫موافق لل�شرع؛‬ ‫على أالقل إلر�ضاء‬ ‫ـ ن�ص اال�ست�شهاد �صحيح للتحقق؛‬ ‫والديها؛‬ ‫ـ اال�ست�شهاد وارد يف‬ ‫ـ ي�ست�شهد بن�ص �شرعي (خلوه من اخلط�إ‬ ‫حمله‪.‬‬ ‫والتحريف)‪.‬‬ ‫مرتبط مبا اقرتحه‪.‬‬ ‫‪/2‬‬

‫‪/2‬‬

‫‪63‬‬

‫‪/2‬‬

‫ـ جمالية‬ ‫الورقة‪.‬‬ ‫ـ خلو املنتج‬ ‫من أالخطاء‬ ‫اللغوية‪.‬‬ ‫‪/2‬‬


‫ال�سالمية‬ ‫الرتبية إ‬

‫الكفاية ‪1‬‬

‫الـم�ستوى ‪2‬‬

‫أ‬ ‫ال�سرة والتن�شئة االجتماعية‬

‫الـمرحلة ‪4‬‬

‫الو�ضعية ‪2‬‬

‫�شاهدت عرب قناة ف�ضائية الربنامج أال�سبوعي «م�شاكل وحلول»‪ ،‬الذي ناق�ش م�شكلة التلميذة �سكينة‪،‬‬ ‫التي تعي�ش و�ضعا نف�سيا حرجا‪ ،‬نتيجة توتر العالقة بني والديها‪ ،‬مما �أثر يف �سلوكها‪ ،‬وعلى نتائجها الدرا�سية‪.‬‬ ‫وباتت تفكر فيما ين�سيها م�شكلتها‪ .‬فقررت إال�سهام يف املناق�شة عرب مرا�سلة الربنامج‪.‬‬ ‫عن‏ ‏�أبي هريرة ر�ضي اهلل عنه ‏�أن ر�سول اهلل ‏‏�صلى اهلل عليه و�سلم قال‪« :‬اجتنبوا ال�سبع‬ ‫املُوبِقات ِقيل يا ر�سول اهلل‪ :‬وما ُهن‪ ،‬قال‪ :‬ال�شرك باهلل‪ ،‬وال�سحر‪ ،‬وقتل النف�س التي حرم اهلل‬ ‫�إال باحلق‪ ،‬و�أكل مال اليتيم‪ ،‬و�أكل الربا‪ ،‬وال َّت يِّ‬ ‫‏الزحف‪ ،‬‏ ْ‬ ‫‏وقذف ‏املُ ْح َ�صنات ‏الغا ِفالت‬ ‫ول ‏يوم ْ‬ ‫امل�ؤمنات‪» .‬‬ ‫رواه م�سلم يف �صحيحه ـ إالميان ـ بيان الكبائر و�أكربها‬

‫ال�سرة دورا مهما يف التن�شئة االجتماعية‪ ،...‬وهي امل�ؤ�س�سة االجتماعية أ‬ ‫"تلعب أ‬ ‫الوىل‬ ‫امل�س�ؤولة عن تطوير �شخ�صية الطفل‪ ،...‬أ‬ ‫فال�سرة اليقف دورها عند زرع القيم املقبولة‬ ‫اجتماعيا يف اجليل القادم فقط‪ ،‬بل عليها حماية الطفل من الت�أثر باالنحراف‪ ،‬لذا فالبيت‬ ‫املت�صدع‪ ،‬هو بيت غري مالئم لتكوين ال�سلوك ال�سوي للفرد‪" ...‬‬ ‫ال�سالمي العدد ‪ 415‬يونيو‪/‬يوليوز ‪2000‬‬ ‫يا�سر عبد احلميد ‪ -‬جملة الوعي إ‬

‫التعليمات‪:‬‬

‫اكتب(ي) ر�سالة �إىل الربنامج ا�ستنادا �إىل مكت�سباتك وموظفا(ة) أال�سناد املقدمة �إليك‪:‬‬ ‫ــ تربز(ين)فيها دور أال�سرة يف حماية �سكينة من االنحراف‪ ،‬مع اال�ست�شهاد ال�شرعي املنا�سب؛‬ ‫ــ تبدي(ن) فيها ر�أيك فيما تفكر فيه �سكينة لتجاوز م�شكلتها‪ ،‬مع اال�ست�شهاد ال�شرعي املنا�سب؛‬ ‫ــ تقدم(ين) فيها توجيهات مل�ساعدة �سكينة‪ ،‬مع التعليل‪.‬‬ ‫‪64‬‬


‫�شبكة الت�صحيح‬

‫ال�سنة ‪2‬‬

‫ال�سالمية‬ ‫الرتبية إ‬

‫الكفاية ‪1‬‬

‫املرحلة ‪4‬‬

‫الو�ضعية ‪2‬‬

‫الو�ضعية‪ :‬أ‬ ‫ال�سرة والتن�شئة االجتماعية‬

‫معايري احلد أ‬ ‫الدنى‬ ‫املعيار ‪ :2‬اال�ستعمال‬ ‫املعيار‪ :1‬املالءمة‬ ‫ال�سليم ألدوات املادة‬

‫التقان‬ ‫معيار إ‬ ‫املعيار ‪:4‬‬ ‫املعيار ‪ :3‬االن�سجام جودة العر�ض‬

‫التعليمة ‪1‬‬

‫ـ موافقة ما ّقدم من �أدوار ـ �أفكاره مت�سل�سلة‬ ‫ـ يربز‪ ،‬على أالقل‪،‬‬ ‫وخالية من التناق�ض؛‬ ‫جانبني من دور أال�سرة لل�شرع؛‬ ‫يف حماية �سكينة من ـ ن�ص اال�ست�شهاد �صحيح ـ اال�ست�شهاد وارد يف‬ ‫حمله‪.‬‬ ‫االنحراف؛‬ ‫(خلوه من اخلط�إ‬ ‫ـ ي�ست�شهد بن�ص �شرعي والتحريف)‪.‬‬ ‫مرتبط مبا قدمه من �أدوار‪.‬‬

‫التعليمة ‪2‬‬

‫‪/2‬‬ ‫ـ يربز ر�أيه فيما تفكر فيه‬ ‫�سكينة لتجاوز م�شكلتها‬ ‫(ال�شعوذة‪ ،‬التدخني)؛‬ ‫ـ ي�ست�شهد بن�ص �شرعي‬ ‫مرتبط مبا قدمه‪.‬‬

‫التعليمة ‪3‬‬

‫ـ يقدم‪ ،‬على أالقل‪،‬‬ ‫توجيهني مرتبطني‬ ‫بالو�ضعية مل�ساعدة‬ ‫�سكينة؛‬ ‫ـ يعلل ر�أيه‪.‬‬

‫‪/2‬‬

‫ـ موافقة الر�أي لل�شرع؛‪ /2‬ـ �أفكاره متما�سكة‪ /2‬ـ جمالية‬ ‫ـ ن�ص اال�ست�شهاد �صحيح ومت�سل�سلة خالية من الورقة‪.‬‬ ‫ـ خلو املنتج‬ ‫التناق�ض؛‬ ‫(خلوه من اخلط�إ‬ ‫اال�ست�شهاد وارد يف من أالخطاء‬ ‫ـ‬ ‫والتحريف)‪.‬‬ ‫اللغوية‪.‬‬ ‫حمله‪.‬‬ ‫‪/2‬‬ ‫‪/2‬‬ ‫‪/2‬‬ ‫ـ التوجيهات معقولة‬ ‫ـ موافقة التوجيهات‬ ‫وقابلة للتحقق؛‬ ‫لل�شرع؛‬ ‫ـ التعليل مقبول �شرعا‪ .‬ـ تعليله منطقي‬ ‫ومت�سل�سل مع‬ ‫�أفكاره‪.‬‬ ‫‪/2‬‬

‫‪/2‬‬

‫‪65‬‬

‫‪/2‬‬


‫ال�سالمية‬ ‫الرتبية إ‬

‫الكفاية ‪1‬‬

‫الـم�ستوى ‪2‬‬

‫الـمرحلة ‪4‬‬

‫الو�ضعية ‪3‬‬

‫اال�ستقامة‬

‫علمت �أختك املقيمة باملهجر‪ ،‬بتغري �أحوال �أخيك م�صطفى‪ ،‬الذي طاملا �أرهق العائلة بت�صرفاته املنحرفة‪.‬‬ ‫ف�أ�صبح اليوم مثال يقتدى به يف العلم أ‬ ‫والخالق و�صالح أالعمال يف أال�سرة واحلي‪ .‬ف�سعدت لذلك وكتبت‬ ‫�إليك ت�ستف�سرك عن هذا التغيري‪.‬‬ ‫قال اهلل تعاىل‪:‬‬

‫�سورة ف�صلت آ‬ ‫الية‪30/‬‬

‫ني‬ ‫عن �أبي هريرة ر�ضي اهلل عنه قال‪ :‬قال ر�سول اهلل �صلى اهلل عليه و�سلم‪�" :‬أ ْك َم ُل املُو ِمن َ‬

‫�إميان ًا �أ ْح َ�س ُن ُهم خُ ُلق ًا"‬

‫رواه إالمام �أحمد يف م�سنده‬

‫و�سلم"�س ُلوا‬ ‫•عن جابر بن عبد اهلل ر�ضي اهلل عنه قال‪ :‬قال ر�سول اهلل �صلى اهلل عليه‬ ‫َ‬

‫اهلل ِع ْل ًما نَا ِف ًعاو َت َع َّو ُذوا بِا ِ‬ ‫هلل ِم ْن ِع ْل ٍِم َال َي ْن َفع‪" .‬‬

‫رواه ابن ماجه‪.‬‬

‫التعليمات‪:‬‬

‫�أجب(ي) عن ت�سا�ؤالت �أختك‪ ،‬اعتمادا على أال�سناد املقدمة وما اكت�سبته من معارف ون�صو�ص‪:‬‬ ‫ــ تعرب(ين) لها عن موقفك من �أخيك م�صطفى قبل ا�ستقامته‪ ،‬مع التعليل؛‬ ‫ــ تف�سر(ين) لها �سبب ا�ستقامة �أخيك‪ ،‬مع التعليل؛‬ ‫ــ تربز(ين) لها �أثر ا�ستقامته يف عالقته مع أال�سرة واجلريان‪ ،‬مع اال�ست�شهاد ال�شرعي املنا�سب‪.‬‬ ‫‪66‬‬


‫�شبكة الت�صحيح‬

‫ال�سنة ‪2‬‬

‫ال�سالمية‬ ‫الرتبية إ‬

‫املرحلة ‪4‬‬

‫الكفاية ‪1‬‬

‫الو�ضعية ‪3‬‬

‫الو�ضعية‪ :‬اال�ستقامة‬ ‫معايري احلد أ‬ ‫الدنى‬ ‫املعيار ‪ :2‬اال�ستعمال‬ ‫املعيار‪ :1‬املالءمة‬ ‫أ‬ ‫ال�سليم لدوات املادة‬

‫التقان‬ ‫معيار إ‬ ‫املعيار ‪ :3‬االن�سجام املعيار ‪:4‬‬ ‫جودة العر�ض‬

‫التعليمة ‪1‬‬

‫ـ يبدي موقفه من �أخيه ـ موافقة املوقف لل�شرع؛ ـ �أفكاره مت�سل�سلة‬ ‫م�صطفى قبل ا�ستقامته ـ التعليل مقبول �شرعا وخالية من التناق�ض؛‬ ‫ـ تعليله منطقي‬ ‫(�إرهاق العائلة بت�صرفاته‬ ‫ومت�سل�سل مع‬ ‫املنحرفة)؛‬ ‫�أفكاره‪.‬‬ ‫ـ يعلل ر�أيه‪.‬‬

‫التعليمة ‪2‬‬

‫‪/2‬‬ ‫‪/2‬‬ ‫‪/2‬‬ ‫ـ يقدم‪ ،‬على أالقل‪ ،‬ـ موافقة العوامل التي ـ العوامل التي قدم‬ ‫معقولة؛‬ ‫عاملني لتف�سري ا�ستقامة قدم لل�شرع؛‬ ‫ـ التعليل مقبول �شرعا‪ .‬ـ تعليله منطقي‬ ‫م�صطفى؛‬ ‫ومت�سل�سل مع‬ ‫ـ يقدم تعليال لذلك‪.‬‬ ‫أ‬ ‫�فكاره‪.‬‬ ‫‪/2‬‬

‫‪/2‬‬

‫‪/2‬‬

‫التعليمة ‪3‬‬

‫ـ موافقة أالثار لل�شرع؛ ـ آالثار التي ّقدم‬ ‫ـ يربز �أثرا ال�ستقامة‬ ‫م�صطفى يف عالقته مع ـ ن�ص اال�ست�شهاد �صحيح معقولة؛‬ ‫ـ اال�ست�شهاد وارد يف‬ ‫أال�سرة‪ ،‬و�أثرا ال�ستقامة (خلوه من اخلط�إ‬ ‫م�صطفى يف عالقته مع والتحريف)‬ ‫حمله‪.‬‬ ‫اجلريان؛‬ ‫ـ ي�ست�شهد بن�ص �شرعي‬ ‫مرتبط مبا قدمه‪.‬‬ ‫‪/2‬‬ ‫‪/2‬‬ ‫‪/2‬‬

‫‪67‬‬

‫ـ جمالية‬ ‫الورقة‪.‬‬ ‫ـ خلو املنتج‬ ‫من أالخطاء‬ ‫اللغوية‪.‬‬ ‫‪/2‬‬


‫ال�سنة الثالثة‬ ‫من التعليم‬ ‫العدادي‬ ‫الثانوي إ‬

‫‪68‬‬


‫العدادي و مراحلها‬ ‫كفاية ال�سنة الثالثة من التعليم الثانوي إ‬ ‫املرحلة أ‬ ‫الوىل‬ ‫يف نهاية املرحلة أالوىل من ال�سنة الثالثة من التعليم الثانوي إالعدادي‪ ،‬وباعتماد �أ�سناد مكتوبة �أو م�صورة �أو‬ ‫و�سائط متعددة‪ ،‬يكون التلميذ(ة) قادرا(ة) على حل و�ضعية م�شكلة دالة ومركبة‪ ،‬موظفا(ة) مكت�سباته(ها)‬ ‫املتعلقة بخ�صائ�ص إال�سالم وعبادتي الزكاة واحلج‪ ،‬ودعامتي القر�آن الكرمي واحلديث النبوي ال�شريف‪.‬‬ ‫املرحلة الثانية‬ ‫يف نهاية املرحلة الثانية من ال�سنة الثالثة من التعليم الثانوي إالعدادي‪ ،‬وباعتماد �أ�سناد مكتوبة �أو م�صورة �أو‬ ‫و�سائط متعددة‪ ،‬يكون التلميذ(ة) قادرا(ة) على حل و�ضعية م�شكلة دالة ومركبة‪ ،‬موظفا(ة) مكت�سباته(ها)‬ ‫املتعلقة بطلب العلم وحماربة املفا�سد وتثبيت قيم الرحمة وفق مبادئ إال�سالم االعتقادية والتعبدية‪،‬‬ ‫وا�ستح�ضار دعامتي القر�آن الكرمي واحلديث النبوي ال�شريف‪.‬‬ ‫املرحلة الثالثة‬ ‫يف نهاية املرحلة الثالثة من ال�سنة الثالثة من التعليم الثانوي إالعدادي‪ ،‬وباعتماد �أ�سناد مكتوبة �أو م�صورة �أو‬ ‫و�سائط متعددة‪ ،‬يكون التلميذ(ة) قادرا(ة) على حل و�ضعية م�شكلة دالة ومركبة‪ ،‬موظفا(ة) مكت�سباته(ها)‬ ‫املتعلقة بدعامتي القر�آن الكرمي واحلديث النبوي ال�شريف‪ ،‬ومبقا�صد احلالل واحلرام يف حماربة املفا�سد‬ ‫والعناية بال�صحة وح�سن التوا�صل ورعاية احلقوق وفق خ�صائ�ص إال�سالم وقيمه‪.‬‬ ‫املرحلة الرابعة‪( :‬الكفاية)‬ ‫العدادي‪ ،‬وباعتماد �أ�سناد مكتوبة �أو م�صورة‬ ‫يف نهاية ال�سنة الثالثة من التعليم الثانوي إ‬ ‫�أو و�سائط متعددة‪ ،‬يكون التلميذ(ة) قادرا(ة) على حل و�ضعية م�شكلة دالة ومركبة‪،‬‬ ‫ال�سالم‪ ،‬واملحافظة على‬ ‫موظفا(ة) مكت�سباته(ها) املتعلقة ب�صحة العقيدة‪ ،‬و�أركان إ‬ ‫اليجابي‬ ‫ال�صحة والبيئة‪ ،‬والت�شبث بالف�ضائل‪ ،‬ورعاية احلقوق‪ ،‬وتقدير العلم‪ ،‬والتوظيف إ‬ ‫العالم‪ ،‬مع ا�ستح�ضار دعامتي القر�آن الكرمي واحلديث النبوي ال�شريف‪.‬‬ ‫لو�سائل إ‬

‫‪69‬‬


‫الهداف واملعارف واملفاهيم أ‬ ‫أ‬ ‫ال�سا�س امل�ؤ�س�سة للكفاية‬ ‫الب�ستملوجي للمادة‬ ‫انطالقا من التفكري إ‬ ‫العدادي‬ ‫ال�سنة الثالثة من ال�سلك الثانوي إ‬ ‫املنطلقات‬ ‫الب�ستيمية‬ ‫إ‬

‫الوجدان‬ ‫(العقيدة)‬ ‫العبادة‬ ‫الت�صور‬

‫أ‬ ‫الهداف‬

‫املعارف‬

‫خ�صائ�ص العقيدة يف‬ ‫ـ ا�ستظهار الن�صو�ص‬ ‫ال�شرعية‪ ،‬واال�ست�شهاد بها؛ إال�سالم‪.‬‬ ‫ـ ا�ستنباط خ�صائ�ص العقيدة‬ ‫يف إال�سالم؛‬ ‫ـ التعرف على خ�صائ�ص‬ ‫إال�سالم‪.‬‬ ‫تعرف �أحكام وحكم الزكاة ـ �أحكام وحكم الزكاة؛‬ ‫ـ �أحكام وحكم احلج‪.‬‬ ‫واحلج‪.‬‬ ‫والميان يف حياة‬ ‫تعرف �ضوابط و�شروط العلم العلم إ‬ ‫امل�سلم‪.‬‬ ‫املف�ضي �إىل إالميان‪.‬‬

‫املفاهيم‬ ‫ـ العقيدة ال�صحيحة؛‬ ‫ـ ال�شريعة؛‬ ‫ـ الو�سطية واالعتدال؛‬ ‫ـ العاملية؛‬ ‫ـ ال�سلوك‪.‬‬ ‫ـ الزكاة؛‬ ‫ـ احلج‪.‬‬ ‫ـ العلم؛‬ ‫ـ إالميان؛‬ ‫ـ االجتهاد‪.‬‬

‫التمييز بني احلالل واحلرام دور احلالل واحلرام يف رعاية ـ احلالل؛‬ ‫ـ احلرام؛‬ ‫احلقوق واملحافظة على‬ ‫يف العالقات احلقوقية‬ ‫ت�سديد ال�سلوك وال�صحية واجلمالية‪.‬‬ ‫ال�صحة والعناية باجلمال‪ .‬ـ املفا�سد؛‬ ‫ـ الرعاية؛‬ ‫الفردي‬ ‫ـ احلقوق؛‬ ‫ـ اجلمال‪.‬‬ ‫توظيف قيم الرحمة وحتمل الرحم والرحمة يف العالقات ـ الرحم و الرحمة؛‬ ‫ـ احلق العام؛‬ ‫االجتماعية والبيئية‬ ‫امل�س�ؤولية يف العالقات‬ ‫ـ �إمارة امل�ؤمنني؛‬ ‫والتوا�صلية‪.‬‬ ‫ت�سديد ال�سلوك االجتماعية والبيئية‬ ‫ـ ذوي احلاجات؛‬ ‫والتوا�صلية‪.‬‬ ‫اجلماعي‬ ‫ـ التوازن البيئي؛‬ ‫ـ التكافل‪.‬‬

‫‪70‬‬


‫أ‬ ‫ال�سابيع‬

‫التخطيط ال�سنوي للموارد ــ ال�سنة الثالثة‬ ‫املوارد املطلوب �إر�سا�ؤها‬ ‫احل�صة أ‬ ‫الوىل‬

‫احل�صة الثانية‬

‫�أ�سبوع التوا�صل والتعاقد (التقومي الت�شخي�صي)‬ ‫‪1‬‬

‫التعريف بالعقيدة وال�شريعة وال�سلوك‬ ‫التعريف ببع�ض خ�صائ�ص إال�سالم (العاملية)‬ ‫التمكني من ال�شطر أالول من �سورة الفتح �أداءا و تديرا و ا�ست�شهادا‬ ‫التعريف ب�أوجه �صرف الزكاة‬ ‫بيان الغاية من احلج‬

‫التعريف ببع�ض خ�صائ�ص إال�سالم (الو�سطية واالعتدال والعاملية)‬ ‫بيان �أهمية �آ�صرة العقيدة‬ ‫بيان �أحكام الزكاة و الغاية منها‬ ‫التعريف ب�أركان احلج‬ ‫ا�ستنباط أالحكام والقيم والعرب من احلديث النبوي رقم ‪1‬‬

‫‪6‬‬

‫املراقبة امل�ستمرة‪ :‬الفر�ض الكتابي أالول‬

‫�أن�شطة تطبيقية للربط والتوليف‬

‫‪7‬‬

‫الدماج‪ :‬و�ضعية �إدماجية‬ ‫تعلم إ‬

‫املعاجلة‬

‫‪8‬‬

‫الدماج‪ :‬و�ضعية �إدماجية‬ ‫تقومي إ‬

‫املعاجلة‬

‫‪1‬‬

‫بالميان ومكانة العلماء يف إال�سالم‬ ‫�إبراز عالقة العلم إ‬ ‫بيان منهج الر�سول �صلى اهلل عليه و�سلم يف تبليغ الدعوة‬ ‫التعريف بالتوكل والتواكل والتمييز بينهما‬ ‫بيان �أثر ال�صدقات التطوعية يف حتقيق التكافل‬ ‫�إبراز �أهمية العالقة بني الوالدين و�صلة الرحم وح�سن اجلوار‬ ‫التمكني من ال�شطر الثالث من �سورة الفتح �أداء وتدبرا وا�ستظهارا‬

‫التعريف باالجتهاد والتقليد‬ ‫التمكني من ال�شطر الثاين من �سورة الفتح �أداء وتدبرا وا�ستظهارا‬ ‫ب�إبراز خطورة املفا�سد االقت�صادية (الربا واالحتكار)‬ ‫ا�ستنباط أالحكام والقيم والعرب من احلديث النبوي رقم ‪2‬‬ ‫بيان بع�ض جوانب الرعاية االجتماعية يف إال�سالم‬ ‫املراقبة امل�ستمرة‪ :‬الفر�ض الكتابي الثاين‬

‫‪7‬‬

‫الدماج‪ :‬و�ضعية �إدماجية‬ ‫تعلم إ‬

‫املعاجلة‬

‫‪8‬‬

‫الدماج‪ :‬و�ضعية �إدماجية‬ ‫تقومي إ‬

‫املعاجلة‬

‫‪1‬‬

‫بيان احلكمة من احلالل واحلرام يف أالطعمة و أال�شربة‬ ‫بيان توجيهات الر�سول �صلى اهلل عليه و�سلم ال�صحية‬ ‫اا�ستنباط أالحكام والقيم والعرب من احلديث النبوي رقم ‪3‬‬

‫‪4‬‬

‫ببيان التوجيهات إال�سالمية لال�ستفادة من و�سائل إالعالم‪ :‬املكتوبة‬ ‫واملقروءة‬ ‫التعريف ب�أ�ساليب توا�صل الر�سول �صلى اهلل عليه و�سلم من خالل �سريته‬ ‫املراقبة امل�ستمرة‪ :‬الفر�ض الكتابي الثالث‬

‫�إبراز عناية إال�سالم بال�صحة النف�سية‬ ‫بيان جوانب من الرعاية ال�صحية يف إال�سالم‬ ‫بيان التوجيهات إال�سالمية لال�ستفادة من و�سائل إالعالم‪:‬‬ ‫ال�سمعيةالب�صرية‬ ‫بيان التوجيهات إال�سالمية لال�ستفادة من و�سائل إالعالم‪:‬‬ ‫والنرتنيت‬ ‫إالعالميات إ‬ ‫التمكني من ال�شطر الرابع من �سورة الفتح �أداء وتدبرا وا�ستظهارا‬ ‫�أن�شطة تطبيقية للربط والتوليف‬

‫‪7‬‬

‫الدماج‪ :‬و�ضعية �إدماجية‬ ‫تعلم إ‬

‫املعاجلة‬

‫‪8‬‬

‫الدماج‪ :‬و�ضعية �إدماجية‬ ‫تقومي إ‬

‫املعاجلة‬

‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬

‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪6‬‬

‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬

‫‪5‬‬ ‫‪6‬‬

‫‪1‬‬

‫�إبراز رعاية إال�سالم للحق العام‬ ‫بيان حقوق ذوي احلاجات اخلا�صة‬ ‫ا�ستنباط أالحكام والقيم والعرب من احلديث النبوي رقم ‪4‬‬

‫‪4‬‬

‫التمكني من ال�شطر اخلام�س من �سورة الفتح �أداء وتدبرا وا�ستظهارا‬ ‫�إبراز �أهمية حماربة التلوث واحلفاظ على التوازن البيئي‬ ‫املراقبة امل�ستمرة‪ :‬الفر�ض الكتابي الرابع‬

‫بيان حق أالجري‬ ‫التعريف ب�إمارة امل�ؤمنني يف النظام إال�سالمي‬ ‫�إبراز �أهمية عناية إال�سالم باجلمال الظاهري والباطني اقتداءا‬ ‫بالر�سول �صلى اهلل عليه و�سلم‬ ‫أ‬ ‫بيان �أهمية ال�صدقة اجلارية و�إحياء الر�ض املوات‬ ‫التمكني من ال�شطر ال�ساد�س من �سورة الفتح �أداء وتدبرا وا�ستظهارا‬ ‫�أن�شطة تطبيقية للربط والتوليف‬

‫‪7‬‬ ‫‪8‬‬

‫الدماج‪ :‬و�ضعية �إدماجية‬ ‫تعلم إ‬ ‫الدماج‪ :‬و�ضعية �إدماجية‬ ‫تقومي إ‬

‫املعاجلة‬ ‫املعاجلة‬

‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬

‫‪5‬‬ ‫‪6‬‬

‫‪71‬‬


‫أ‬ ‫ال�سابيع‬ ‫الوحدات‬ ‫والدعامات‬

‫‪8 7 6 5 4 3 2 1‬‬

‫‪8 7 6 5 4 3 2 1‬‬

‫‪8 7 6 5 4 3 21‬‬

‫‪8 7 6 5 4 3 2 1‬‬

‫ــ الرتبية االعتقادية‬ ‫ــ الرتبية التعبدية‬

‫املرحلة ‪1‬‬ ‫املرحلة ‪2‬‬ ‫الكفاية ومراحلها‬

‫يف نهاية املرحلة أالوىل من‬ ‫ال�سنة الثالثة من التعليم الثانوي‬ ‫إالعدادي‪ ،‬وباعتماد �أ�سناد‬ ‫ــ الرتبية‬ ‫ــ الرتبية‬ ‫مكتوبة �أو م�صورة �أو و�سائط‬ ‫ال�صحية‬ ‫االقت�صادية‬ ‫متعددة‪ ،‬يكون التلميذ(ة)‬ ‫والوقائية‬ ‫واملالية‬ ‫قادرا(ة) على حل و�ضعية‬ ‫ــ الرتبية‬ ‫ــ الرتبية‬ ‫م�شكلة دالة ومركبة‪ ،‬موظفا(ة)‬ ‫أ‬ ‫التوا�صلية‬ ‫ال�سرية‬ ‫مكت�سباته(ها) املتعلقة بخ�صائ�ص‬ ‫والعالمية‬ ‫ال�سالم وعبادتي الزكاة واحلج‪ ،‬واالجتماعية‬ ‫إ‬ ‫إ‬ ‫ودعامتي القر�آن الكرمي واحلديث‬ ‫النبوي ال�شريف‬ ‫يف نهاية املرحلة الثانية من ال�سنة الثالثة من التعليم الثانوي‬ ‫إالعدادي‪ ،‬وباعتماد �أ�سناد مكتوبة �أو م�صورة �أو و�سائط‬ ‫متعددة‪ ،‬يكون التلميذ(ة) قادرا(ة) على حل و�ضعية‬ ‫م�شكلة دالة ومركبة‪ ،‬موظفا(ة) مكت�سباته(ها) املتعلقة بطلب‬ ‫العلم وحماربة املفا�سد وتثبيت قيم الرحمة وفق مبادئ‬ ‫إال�سالم االعتقادية والتعبدية‪ ،‬وا�ستح�ضار دعامتي القر�نآ‬ ‫الكرمي واحلديث النبوي ال�شريف‬

‫ــ الرتبية‬ ‫احلقوقية‬ ‫ــ الرتبية‬ ‫الفنية‬ ‫واجلمالية‬

‫املرحلة ‪3‬‬

‫يف نهاية املرحلة الثالثة من ال�سنة الثالثة من التعليم الثانوي إالعدادي‪ ،‬وباعتماد‬ ‫�أ�سناد مكتوبة �أو م�صورة �أو و�سائط متعددة‪ ،‬يكون التلميذ(ة) قادرا(ة) على حل‬ ‫و�ضعية م�شكلة دالة ومركبة‪ ،‬موظفا(ة) مكت�سباته(ها) املتعلقة بدعامتي القر�آن‬ ‫الكرمي واحلديث النبوي ال�شريف‪ ،‬ومبقا�صد احلالل واحلرام يف حماربة املفا�سد‬ ‫والعناية بال�صحة وح�سن التوا�صل ورعاية احلقوق وفق خ�صائ�ص إال�سالم وقيمه‬

‫الكفاية‬

‫يف نهاية ال�سنة الثالثة من التعليم الثانوي إالعدادي‪ ،‬وباعتماد �أ�سناد مكتوبة �أو م�صورة �أو و�سائط متعددة‪،‬‬ ‫يكون التلميذ(ة) قادرا(ة) على حل و�ضعية م�شكلة دالة ومركبة‪ ،‬موظفا(ة) مكت�سباته(ها) املتعلقة‪ ،‬ب�صحة‬ ‫العقيدة‪ ، ،‬و�أركان إال�سالم‪ ،‬واملحافظة على ال�صحة والبيئة‪ ،‬والت�شبث بالف�ضائل‪ ،‬ورعاية احلقوق‪ ،‬وتقدير‬ ‫العلم‪ ،‬والتوظيف إاليجابي لو�سائل إالعالم‪ ،‬مع ا�ستح�ضار دعامتي القر�آن الكرمي واحلديث النبوي‬ ‫ال�شريف‬

‫‪72‬‬

‫ــ الرتبية‬ ‫البيئية‬


‫بطاقة ا�ستثمار و�ضعيات املرحلة أ‬ ‫الوىل‬ ‫ال�سالمية‬ ‫املادة‪ :‬الرتبية إ‬

‫امل�ستوى ‪3‬‬

‫الكفاية‪1 :‬‬

‫املرحلة ‪ 1‬الو�ضعيات‪1‬و‪2‬و‪3‬‬

‫الو�ضعية ‪ :1‬رغبة مل تكتمل‬

‫املدة‬

‫الدماج‬ ‫تعلم إ‬

‫‪1‬ـ اختيار املعلومات‪:‬‬ ‫ـ يوجه أال�ستاذ(ة) تالمذته(ها) �إىل قراءة ت�أملية �صامتة للو�ضعية؛‬ ‫ـ ي�شرح داللة بع�ض العبارات مثل‪ :‬مقال ـ قطيعة ـ �أحكام ال�شرع؛‬ ‫ـ يركز على الكلمات املفاتيح مثل‪ :‬طلب امل�ساعدة ـ اخلالف ـ قطيعة بينهما؛‬ ‫للجابة عن املطلوب يف التعليمات‪.‬‬ ‫ـ يثري انتباه التالميذ �إىل وظيفة أال�سناد‪ ،‬وم�ساعدتهم على ا�ستثمارها‪ ،‬إ‬ ‫(النتاج والدعم)‪:‬‬ ‫‪ 2‬ـ معاجلة املعلومات إ‬ ‫�أ ـ الت�شاور اجلماعي (مناق�شة وتبادل أالفكار)؛‬ ‫‪55‬‬ ‫ب ـ يقوم التالميذ ب�إنتاج املطلوب منهم‪ ،‬مع تتبع أال�ستاذ لعملهم ق�صد ت�شخي�ص ال�صعوبات التي تعرت�ض بع�ضهم؛‬ ‫دقيقة‬ ‫ج ـ دعم املتعرثين خالل إالنتاج الفردي‪:‬‬ ‫•تقدمي اقرتاحات غري مبا�شرة ت�ساعد على جتاوز ال�صعوبات وال توحي باجلواب‪ ،‬مثال‪:‬‬ ‫ـ �إذا كان التعرث يف فهم ال�سياق ميكن طرح ال�س�ؤال التايل على املجموعة‪ :‬ماذا �أثار انتباه �سعيد يف املقال؟‬ ‫ـ و�إذا كان التعرث يف أال�سناد ميكن مطالبة التالميذ مبا يلي‪ :‬دققوا النظر يف ال�صورة أ‬ ‫وال�سناد وحاولوا �أن ت�ستخرجوا منها ما يفيدكم يف‬ ‫�إجناز مو�ضوعكم‪.‬‬ ‫ـ و�إذا كان التعرث يف فهم التعليمات ميكن توجيه املتعرثين مبثل‪� :‬أعيدوا �صياغة التعليمة رقم ‪.2‬‬ ‫‪ 3‬ـ التحقق الذاتي‪ :‬يعتمد أال�ستاذ �شبكة التحقق‪.‬‬ ‫الو�ضعية ‪ :2‬التزكية‬ ‫‪ -1‬اختيار املعلومات‪:‬‬ ‫ـ يوجه أال�ستاذ(ة) تالمذته(ها) �إىل قراءة ت�أملية �صامتة للو�ضعية؛‬ ‫ـ ب�شرح داللة بع�ض العبارات مثل‪ :‬عزم ـ طاهرا ـ كل �ضامر ـ فج عميق؛‬ ‫ـ يركز على الكلمات املفاتيح مثل‪� :‬أخذ الزكاة لتوزيعها يف احلج ـ �صحة ت�صرفه ـ ا�ستفادته من احلج؛‬ ‫للجابة عن املطلوب يف التعليمات‪.‬‬ ‫ـ يثري انتباه التالميذ �إىل وظيفة أال�سناد‪ ،‬وم�ساعدتهم على ا�ستثمارها‪ ،‬إ‬ ‫(النتاج والدعم)‪:‬‬ ‫‪ 2‬ـ معاجلة املعلومات إ‬ ‫‪55‬‬ ‫أ‬ ‫�أ ـ الت�شاور اجلماعي (مناق�شة وتبادل الفكار)؛‬ ‫دقيقة‬ ‫ب ـ يقوم التالميذ ب�إنتاج املطلوب منهم مع تتبع أال�ستاذ لعملهم ق�صد ت�شخي�ص ال�صعوبات التي تعرت�ض بع�ضهم؛‬ ‫ج ـ دعم املتعرثين خالل إالنتاج الفردي‪:‬‬ ‫• تقدمي اقرتاحات غري مبا�شرة ت�ساعد على جتاوز ال�صعوبات وال توحي باجلواب‪ ،‬مثال‪:‬‬ ‫ـ �إذا كان التعرث يف فهم ال�سياق ميكن طرح ال�س�ؤال التايل‪ :‬ما الذي دفع بال�سيد �سامل ألداء فري�ضة حجه؟‬ ‫للجابة على التعليمة‪.‬‬ ‫ـ و�إذا كان التعرث يف فهم أال�سناد ميكن توجيه املتعرث مبا يلي‪ :‬ت�أمل ال�سند رقم ‪ 2‬وا�ستثمره إ‬ ‫ـ و�إذا كان التعرث يف فهم التعليمات ميكن توجيه املتعرث مبثل‪ :‬مباذا توحي لك التعليمة رقم ‪3‬؟‬ ‫‪ - 3‬التحقق الذاتي‪ :‬يعتمد أال�ستاذ �شبكة التحقق‪.‬‬ ‫الو�ضعية ‪ :3‬االحتكام‬ ‫‪ -1‬اختيار املعلومات‪:‬‬ ‫ـ قراءة ت�أملية �صامتة للو�ضعية من طرف التالميذ؛‬ ‫‪55‬‬ ‫ـ ي�شرح داللة بع�ض العبارات مثل‪ :‬إالميان يف القلب ـ �إرهاق النف�س ـ ا�شتد النقا�ش بينهما ـ رهط ـ تقالوها ـ الدهر؛‬ ‫دقيقة‬ ‫ـ يت�أكد من فهم املتعلمني للتعليمات وذلك من خالل تذكريهم مبثل‪:‬‬ ‫فكر جيدا يف الن�صائح التي تقدمها‪.‬‬ ‫‪ 2‬ـ معاجلة املعلومات‪ :‬يقوم التالميذ ب�إنتاج املطلوب منهم ب�شكل فردي‪.‬‬ ‫‪ - 3‬التحقق الذاتي‪ :‬يعتمد أال�ستاذ �شبكة التحقق‪.‬‬ ‫مالحظة‪ :‬بطاقة اال�ستثمار هذه‪ ،‬جمرد مقرتح لال�ستئنا�س‪ ،‬ويبقى ألل�ستاذ(ة) االختيار من بني الو�ضعيات املقدمة ما ي�ستثمره لتعلم إالدماج �أو‬ ‫تقوميه‪ ،‬مع مراعاة اخلطوات اخلا�صة بالتعلم �أو التقومي‪.‬‬

‫الدماج‬ ‫تقومي إ‬

‫‪73‬‬


‫ال�سالمية‬ ‫الرتبية إ‬

‫الكفاية ‪1‬‬

‫الـم�ستوى ‪3‬‬

‫الـمرحلة ‪1‬‬

‫الو�ضعية ‪1‬‬

‫رغبة مل تكتمل‬ ‫قر�أ �سعيد يف جريدة مدر�سية مقاال �أثار انتباهه‪ ،‬حول رجل فقري �أراد �أداء فري�ضة احلج‪ ،‬فطلب من �أخيه‬ ‫الغني م�ساعدته مما يخرجه من زكاة ماله‪ ،‬لكنه رف�ض‪ ،‬مما �أدى �إىل خالف تطور �إىل قطيعة بينهما‪ .‬طلب منك‬ ‫�سعيد �أن ت�ساعده على كتابة مقال باجلريدة املدر�سية ي�سهم يف حل اخلالف وفق �أحكام ال�شرع‪.‬‬ ‫قال اهلل تعاىل‪:‬‬ ‫�آل عمران ‪ /‬آالية ‪97‬‬

‫• عن علقمة اخلزاعي �أن النبي �صلى اهلل عليه و�سلم قال‪�" :‬إ َّن ِم ْن مَتَ ِام ِ�إ ْ�س َ‬ ‫ال ِم ُك ْم‬ ‫�أ ْن ُت�ؤ ُدوا ز ََك َاة �أ ْم َوا ِل ُك ْم"‪.‬‬ ‫أ‬

‫�خرجه املنذري يف الرتغيب والرتهيب‬

‫التعليمات‪:‬‬

‫�أكتب(ي) مقاال لن�شره باجلريدة املدر�سية‪ ،‬اعتمادا على أال�سناد ال�سابقة ومكت�سباتك‪:‬‬ ‫ــ تربز(ين) فيه ر�أيك فيما قر�أه �سعيد‪ ،‬مع التعليل؛‬ ‫ــ توجه(ين) فيه كال من الغني و�أخيه لت�صحيح �سلوكهما‪ ،‬مع اال�ست�شهاد ال�شرعي املنا�سب؛‬ ‫ــ تبني(ين) فيه �أثر الزكاة على الفرد واملجتمع‪ ،‬مع اال�ست�شهاد ال�شرعي املنا�سب‪.‬‬ ‫‪74‬‬


‫�شبكة التحقق‬ ‫ال�سالمية‬ ‫الرتبية إ‬

‫الكفاية ‪1‬‬

‫امل�ستوى ‪3‬‬

‫املرحلة ‪ 1‬الو�ضعية ‪1‬‬

‫الو�ضعية‪ :‬رغبة مل تكتمل‬

‫املعيار ‪1‬‬

‫املعيار ‪2‬‬

‫املالءمة ــ �أحتقق ما �إذا‪:‬‬ ‫ـ �أبرزت ر�أيا حول ما �أثار انتباهي (الفقري الذي طلب زكاة مال �أخيه الغني ألداء فري�ضة احلج‪،‬‬ ‫أ‬ ‫والخ الذي رف�ض‪ ،‬واخلالف الذي تطور �إىل قطيعة)‪ ،‬وعللته‪.‬‬ ‫ـ قدمت توجيها للغني و�أخيه لت�صحيح �سلوكهما‪ ،‬ووظفت ن�صا �شرعيا‪.‬‬ ‫ـ بينت �أثرا للزكاة على الفرد و�أثرا للزكاة على املجتمع‪ ،‬ووظفت ن�صا �شرعيا‪.‬‬ ‫اال�ستخدام ال�سليم ألدوات املادّ ة ــ �أحتقق ما �إذا‪:‬‬ ‫ـ كان الر�أي الذي �أبرزت مطابقا لل�شرع‪ ،‬والتعليل الذي قدمته مقبوال �شرعا‪.‬‬ ‫ـ كانت التوجيهات التي ّقدمت من �أجل ت�صحيح �سلوك الغني و�أخيه �سليمة وموافقة لل�شرع‪،‬‬ ‫وكان الن�ص الذي ا�ست�شهدت به �صحيحا (خاليا من اخلط�أ والتحريف)‪.‬‬ ‫ـ كنت قدمت‪ ،‬ب�شكل مطابق لل�شرع‪� ،‬أثرا للزكاة على الفرد (تطهر الغني من البخل واجل�شع وتقربه‬ ‫من اهلل والفقري من احلقد واحل�سد وحت�سن و�ضعه االجتماعي ـ حل أالزمات ـ العي�ش الكرمي‪)...‬‬ ‫وعلى املجتمع (التنمية االجتماعية واالقت�صادية‪ ) ...‬ووظفت ن�صا �شرعيا �صحيحا (خاليا من‬ ‫اخلط�أ والتحريف)‪.‬‬

‫املعيار ‪3‬‬

‫االن�سجام ــ �أحتقق ما �إذا‪:‬‬ ‫ـ كنت قدمت �أفكارا مت�سل�سلة وخال ّية من التناق�ض‪ ،‬وتعليال منطقيا ومت�سل�سال مع �أفكاري‪.‬‬ ‫ـ كانت التوجيهات التي قدمت وجيهة ومنطقية وقابلة للتطبيق‪ ،‬والن�ص ال�شرعي الذي وظفته‬ ‫واردا يف حمله‪.‬‬ ‫ـ كانت �آثار الزكاة التي قدمت معقولة وخالية من التناق�ض‪ ،‬والن�ص ال�شرعي الذي وظفته واردا يف‬ ‫حمله‪.‬‬

‫‪75‬‬


‫ال�سالمية‬ ‫الرتبية إ‬

‫الكفاية ‪1‬‬

‫الـم�ستوى ‪3‬‬

‫الـمرحلة ‪1‬‬

‫الو�ضعية ‪2‬‬

‫التزكية‬ ‫قر�أت يف �أحد املواقع االلكرتونية ق�ضية ال�سيد �سامل الذي عزم على احلج‪ ،‬راجيا من اهلل العلي القدير‬ ‫�أن يعود من حجه طاهرا كما ولدته �أمه‪ .‬و�أخذ مال زكاته ليوزعه على م�ستحقيه �أثناء احلج‪ .‬فت�ساءل عن‬ ‫�صحة ت�صرفه‪ ،‬وكيفية ا�ستفادته من احلج‪ .‬فطرح الت�سا�ؤل على املوقع‪ .‬وباعتبارك من رواده‪ ،‬قررت م�ساعدة‬ ‫ال�سيد �سامل بتوجيه ر�سالة �إليه‪.‬‬ ‫قال اهلل تعاىل‪:‬‬

‫�سورة احلج ‪ /‬آاليتان ‪28-27‬‬

‫• (املبد�أ يف الزكاة �أن ت�صرف وفق قوله �صلى اهلل عليه و�سلم‪ُ " :‬ت ْ�ؤخَ ُذ من �أغنيائهم‬ ‫وت َُر ُّد �إىل فقرائهم"وا�ستثنى العلماء حالة انعدام الفقراء يف البلد �أو كانت احلاجة فيه‬ ‫�أ�شد)‪.‬‬

‫�أبو بكر جابر اجلزائري‪ -‬منهاج امل�سلم �ص ‪ 279‬بت�صرف‬

‫�شهادة يف احلج‪:‬‬ ‫ال�سالمي باختالف‬ ‫ال�سالم َي َت َي َّ�س ُر لكل �شعوب العامل إ‬ ‫"‪ ...‬نظام احلج الذي �أ�س�سه إ‬ ‫�أجنا�سهم و�ألوانهم ولغاتهم وم�ستواهم االجتماعي �أن يت�آلفوا لغة و�إميانا وعقيدة‪ ،‬وقد‬ ‫ال�سالم جناحا مل يتحقق لدين �آخر من �أديان العامل يف الق�ضاء على فوارق اجلن�س‬ ‫�أدرك إ‬ ‫واللون‪" ...‬‬

‫عفيف عبد الفتاح طبارة ‪ -‬روح الدين إال�سالمي �ص‪ 256‬بت�صرف‬

‫التعليمات‪:‬‬

‫اكتب(ي) ردا على الت�سا�ؤل الذي طرحه ال�سيد �سامل ا�ستنادا �إىل الن�صو�ص ال�سابقة وموظفا(ة)‬ ‫مكت�سباتك‪:‬‬ ‫ــ تربز(ين) فيه ر�أيك يف طريقة توزيع ال�سيد �سامل لزكاة ماله‪ ،‬مع التعليل؛‬ ‫ــ تقدم(ين) له مقرتحات عملية لال�ستفادة من �أداء فري�ضة احلج‪ ،‬مع اال�ست�شهاد ال�شرعي املنا�سب؛‬ ‫ــ تبني(ين) له دور كل من الزكاة واحلج يف حياة امل�سلمني‪ ،‬مع اال�ست�شهاد ال�شرعي املنا�سب‪.‬‬ ‫‪76‬‬


‫ال�سالمية‬ ‫الرتبية إ‬

‫الـم�ستوى ‪3‬‬

‫الـمرحلة ‪1‬‬

‫الكفاية ‪1‬‬

‫الو�ضعية ‪3‬‬

‫االحتكام‬

‫دار حوار بني خديجة و�أحمد بعد االنتهاء من درا�سة وحدة الرتبية التعبدية‪ ،‬حول واجب �أداء عبادتي‬ ‫الزكاة واحلج‪ ،‬فقالت له‪�« :‬إن إالميان يف القلب وال حاجة �إىل �إرهاق النف�س والبدن بكرثة العبادات» فعقب‬ ‫عليها �أحمد‪�« :‬إن إالن�سان خلق للعبادة واهلل متكفل برزقه»‪ .‬وملا ا�شتد النقا�ش بينهما احتكما �إىل أال�ستاذة‬ ‫التي تبني لها �أن خديجة مل ت�ستوعب م�ضامني الوحدة‪ .‬فطلبت منك �إجناز عر�ض يف املو�ضوع‪.‬‬ ‫قال اهلل تعاىل‪:‬‬

‫البقرة ‪ /‬آالية‪277‬‬

‫« جاء ثالثة رهط �إىل بيوت �أزواج النبي‏‏�صلى اهلل عليه و�سلم‏‏ي�س�ألون عن عبادة النبي‬ ‫‏‏�صلى اهلل عليه و�سلم‪،‬‏‏فلما �أخربوا ك�أنهم‏‏ تقا ّلوها‪،‬‏فقالوا‪ :‬و�أين نحن من النبي‏‏�صلى اهلل‬ ‫عليه و�سلم‏‏قد غفر له ما تقدم من ذنبه وما ت�أخر‪ .‬قال �أحدهم‪� :‬أما �أنا ف�إين �أ�صلي الليل �أبدا‪.‬‬ ‫وقال �آخر‪� :‬أنا �أ�صوم الدهر وال �أفطر‪ .‬وقال �آخر‪� :‬أنا �أعتزل الن�ساء فال �أتزوج �أبدا‪ .‬فجاء ر�سول‬ ‫اهلل‏‏�صلى اهلل عليه و�سلم‏‏�إليهم فقال‪:‬‏‏�أنتم الذين قلتم كذا وكذا‪� ،‬أما واهلل �إين ألخ�شاكم هلل‬ ‫و�أتقاكم له‪ ،‬لكني �أ�صوم و�أفطر و�أ�صلي و�أرقد و�أتزوج الن�ساء‪ .‬فمن رغب عن �سنتي فلي�س‬ ‫‏»‪ .‬‬ ‫مني‬ ‫أ‬ ‫�خرجه البخاري‪ -‬كتاب إالميان ـ باب الدين ي�سر‬

‫التعليمات‪:‬‬

‫�أكتب(ي) عر�ضا اعتمادا على الن�صو�ص ال�سابقة وموظفا(ة) ومكت�سباتك‪:‬‬ ‫ــ تبني(ين) فيه موقفك مما قالته خديجة‪ ،‬م�ست�شهدا(ة) بن�صو�ص �شرعية؛‬ ‫ــ تبني(ين) فيه موقفك مما قاله �أحمد مع اال�ست�شهاد ال�شرعي املنا�سب؛‬ ‫ــ تقدم(ين) فيه ن�صائح لت�صحيح فهمهما ألداء العبادات مع اال�ست�شهاد ال�شرعي املنا�سب‪.‬‬ ‫‪77‬‬


‫بطاقة ا�ستثمار و�ضعيات املرحلة الثانية‬ ‫املرحلة ‪ 2‬الو�ضعيات ‪ 1‬و‪ 2‬و‪3‬‬ ‫ال�سالمية امل�ستوى‪ 3‬الكفاية‪1‬‬ ‫الرتبية إ‬ ‫الو�ضعية ‪ :1‬املقاولون ال�شباب‬

‫الدماج‬ ‫تعلم إ‬ ‫الدماج‬ ‫تقومي إ‬

‫‪1‬ـ اختيار املعلومات‪:‬‬ ‫ـ يوجه أال�ستاذ(ة) تالمذته(ها) �إىل قراءة ت�أملية �صامتة للو�ضعية؛‬ ‫ـ ي�شرح داللة بع�ض العبارات مثل‪ :‬املقاولون ـ �أفل�ست ـ تراكم الفوائد ـ ا�ستثماره؛‬ ‫ـ يركز على الكلمات املفاتيح مثل‪ :‬الزكاة ـ إالفال�س ـ الربا ـ حل امل�شاكل االقت�صادية؛‬ ‫للجابة عن املطلوب يف التعليمات‪.‬‬ ‫ـ يثري انتباه التالميذ �إىل وظيفة أال�سناد‪ ،‬وم�ساعدتهم على ا�ستثمارها‪ ،‬إ‬ ‫(النتاج والدعم)‪:‬‬ ‫‪ 2‬ـ معاجلة املعلومات إ‬ ‫أ‬ ‫�أ ـ الت�شاور اجلماعي (مناق�شة وتبادل الفكار)؛‬ ‫ب ـ يقوم التالميذ ب�إنتاج املطلوب منهم‪ ،‬مع تتبع أال�ستاذ لعملهم ق�صد ت�شخي�ص ال�صعوبات التي تعرت�ض بع�ضهم؛‬ ‫ج ـ دعم املتعرثين خالل إالنتاج الفردي‪:‬‬ ‫•تقدمي اقرتاحات غري مبا�شرة ت�ساعد على جتاوز ال�صعوبات وال توحي باجلواب‪ ،‬مثال‪:‬‬ ‫ـ �إذا كان التعرث يف فهم ال�سياق ميكن طرح أال�سئلة التالية على املجموعة‪ :‬كيف تغلب ال�شاب املقاول على م�شكلة البطالة؟ حدد عوائق‬ ‫جناح املقاولة‪ .‬ماذا اقرتح عليه �أخوه؟‬ ‫ـ و�إذا كان التعرث يف فهم أال�سناد ميكن مطالبة املجموعة مبا يلي‪ :‬اقر�ؤوا ال�سند رقم ‪ 3‬وا�ستخرجوا منه ما ي�ساعدكم يف إالجابة على التعليمة‪.‬‬ ‫ـ و�إذا كان التعرث يف فهم التعليمات ميكن توجيه املتعرثين مبثل‪:‬‬ ‫‪� 3‬أبرزوا ما فهمتهم من التعليمة رقم‪.2‬‬ ‫‪ 3‬ـ التحقق الذاتي‪ :‬يعتمد أال�ستاذ �شبكة التحقق‪.‬‬ ‫الو�ضعية ‪ :2‬الراحمون يرحمهم الرحمان‬ ‫‪ -1‬اختيار املعلومات‪:‬‬ ‫ـ يوجه أال�ستاذ(ة) تالمذته(ها) �إىل قراءة ت�أملية �صامتة للو�ضعية؛‬ ‫ـ ي�شرح داللة بع�ض العبارات مثل‪ :‬مر�ض مزمن ـ النادي االجتماعي ـ حملة تربعات ـ موليها ـ كربة؛‬ ‫ـ يركز على الكلمات املفاتيح مثل‪ :‬معاناة �صفاء ـ التوكل على اهلل ـ العون ـ التربع؛‬ ‫للجابة عن املطلوب يف التعليمات‪.‬‬ ‫ـ يثري انتباه التالميذ �إىل وظيفة أال�سناد‪ ،‬وم�ساعدتهم على ا�ستثمارها‪ ،‬إ‬ ‫(النتاج والدعم)‪:‬‬ ‫‪ 2‬ـ معاجلة املعلومات إ‬ ‫�أ ـ الت�شاور اجلماعي (مناق�شة وتبادل أالفكار)؛‬ ‫أ‬ ‫ب ـ يقوم التالميذ ب�إنتاج املطلوب منهم مع تتبع ال�ستاذ لعملهم ق�صد ت�شخي�ص ال�صعوبات التي تعرت�ض بع�ضهم؛‬ ‫ج ـ دعم املتعرثين خالل إالنتاج الفردي‪:‬‬ ‫•تقدمي اقرتاحات غري مبا�شرة ت�ساعد على جتاوز ال�صعوبات وال توحي باجلواب‪ ،‬مثال‪:‬‬ ‫ـ �إذا كان التعرث يف فهم ال�سياق ميكن طرح أال�سئلة التالية‪ :‬ما هي م�شكلة �صفاء؟ ت�أمل املطلوب منك اجتاه �صفاء‬ ‫ـ و�إذا كان التعرث يف فهم أال�سناد ميكن مطالبة التلميذ مبثل‪ :‬دقق النظر يف ال�صورة وحاول �أن ت�ستخرج منها ما يفيدك يف �إجناز‬ ‫مو�ضوعك‬ ‫ـ و�إذا كان التعرث يف فهم التعليمات ميكن توجيه املتعرث مبثل‪� :‬أعد �صياغة التعليمة رقم ‪.3‬‬ ‫‪ - 3‬التحقق الذاتي‪ :‬يعتمد أال�ستاذ �شبكة التحقق‪.‬‬ ‫الو�ضعية ‪ :3‬طلب العلم‬ ‫‪ -1‬اختيار املعلومات‪:‬‬ ‫ـ قراءة ت�أملية �صامتة للو�ضعية من طرف التالميذ؛‬ ‫ـ ي�شرح داللة بع�ض العبارات مثل‪ :‬عوز ـ تف�سحوا ـ ان�شزوا ـ يرفع اهلل الذين �آمنوا ـ �سعادة الدارين؛‬ ‫ـ يت�أكد من فهم املتعلمني للتعليمات بتذكريهم مبثل‪:‬‬ ‫بني ما فهمته من التعليمة رقم ‪ 3‬بعد قراءتها‪.‬‬ ‫‪ 2‬ـ معاجلة املعلومات‪ :‬يقوم التالميذ ب�إنتاج املطلوب منهم ب�شكل فردي‪.‬‬ ‫‪ - 3‬التحقق الذاتي‪ :‬يعتمد أال�ستاذ �شبكة التحقق‪.‬‬

‫مالحظة‪ :‬بطاقة اال�ستثمار هذه‪ ،‬جمرد مقرتح لال�ستئنا�س‪ ،‬ويبقى ألل�ستاذ(ة) االختيار من بني الو�ضعيات املقدمة ما ي�ستثمره لتعلم إالدماج �أو‬ ‫تقوميه‪ ،‬مع مراعاة اخلطوات اخلا�صة بالتعلم �أو التقومي‪.‬‬

‫‪78‬‬

‫املدة‬

‫‪55‬‬ ‫دقيقة‬

‫‪55‬‬ ‫دقيقة‬

‫‪55‬‬ ‫دقيقة‬


‫ال�سالمية‬ ‫الرتبية إ‬

‫الكفاية ‪1‬‬

‫الـم�ستوى ‪3‬‬

‫الـمرحلة ‪2‬‬

‫الو�ضعية ‪1‬‬

‫املقاولون ال�شباب‬

‫�شاهدت حلقة من برنامج تلفزي حول «املقاولون ال�شباب»‪ ،‬فا�سرتعى انتباهك مقاول �شاب عانى من‬ ‫البطالة‪ ،‬وا�ضطر �إىل اقرتا�ض مبلغ مايل إلن�شاء مقاولة‪ .‬لكن مقاولته �أفل�ست لرتاكم الفوائد‪ ،‬وقلة خربته‪.‬‬ ‫و�أ�صبح مهددا بال�سجن لوال تدخل �أخيه الغني الذي خ�ص�ص له ن�صيبا من مال زكاته‪ ،‬مقرتحا عليه‬ ‫ا�ستثماره يف التجارة‪ .‬فقررت مرا�سلة الربنامج‪.‬‬ ‫قال اهلل تعاىل‪:‬‬ ‫البقرة ‪ /‬آالية ‪110‬‬

‫وال�سالم حني يحرم الربا ف�إنه يفتح طرقا ُت ْغ ِني عنه مثل �إن�شاء �شركة‬ ‫"‪ ...‬إ‬ ‫م�ضاربة(‪ ،)1‬واحلث على القر�ض احل�سن(‪" ...)2‬‬

‫�سعيد حوى ‪ -‬إال�سالم �ص ‪.419‬‬

‫(‪�)1‬شركةم�ضاربة‪� :‬شركة بني �صاحب ر�أ�س املال والعامل‪ ،‬يكون الربح م�شرتكا بينهما‪.‬‬

‫(‪)2‬القر�ض احل�سن‪ : :‬قر�ض بدون فوائد‪ ،‬يكتفي فيه املقر�ض �أخد ر�أ�س ماله فقط‪ ،‬ابتغاء مر�ضاة هلل‪.‬‬

‫"ف�إذا ُح َّلت م�شكل ُة البطالة من مال الزكاة‪ ،‬ف�إن هذه امل�شكلة لن ت�صادفنا بعد‬ ‫لنح َّل م�شاكل أ‬ ‫ذلك ب�شكل جماعي‪ ،‬فن�ستطيع بعد ذلك �أن نخ�ص�ص َ‬ ‫الفراد‬ ‫مال الزكاة ُ‬ ‫ال�سالم "‪.‬‬ ‫االقت�صادية واالجتماعية كما جرى واقعيا يف تاريخ إ‬

‫�سعيد حوى ‪ -‬إال�سالم �ص ‪ 143‬بت�صرف‬

‫التعليمات‪:‬‬

‫اكتب(ي) ر�سالة �إىل الربنامج‪ ،‬بتوظيف مكت�سباتك (معارف ون�صو�ص‪ ) ...‬وباعتماد أال�سناد املقدمة‪:‬‬ ‫ــ تبني(ين) فيها موقفك من ت�صرف املقاول و�أخيه الغني‪ ،‬مع اال�ست�شهاد ال�شرعي املنا�سب؛‬ ‫ــ تربز(ين) فيها �إ�سهام الزكاة يف حل بع�ض م�شاكل ال�شباب‪ ،‬مع التعليل؛‬ ‫ــ تقدم(ين) ن�صائح موافقة لل�شرع مل�ساعدة املقاولني ال�شباب على النجاح يف م�شاريعهم‪.‬‬ ‫‪79‬‬


‫ال�سالمية‬ ‫الرتبية إ‬

‫الـم�ستوى ‪3‬‬

‫الـمرحلة ‪2‬‬

‫الكفاية ‪1‬‬

‫الو�ضعية ‪2‬‬

‫الراحمون يرحمهم الرحمان‬

‫بلغ �إىل علمك �أن زميلتكم �صفاء تعاين من مر�ض مزمن‪ ،‬وال ت�ستطيع �أ�سرتها دفع تكاليف العالج‪ ،‬مما �أثر‬ ‫على م�سارها الدرا�سي‪ ،‬ن�صح َتها بالتوجيه �إىل �إحدى اجلمعيات مل�ساعدتها‪ ،‬فرف�ضت بدعوى �أنها متوكلة على‬ ‫اهلل‪ .‬فقررت مبعية زمالئك يف النادي االجتماعي‪� ،‬أن تقدم العون �إىل �صفاء‪ ،‬وذلك بتنظيم حملة تربعات يف‬ ‫م�ؤ�س�ستكم‪.‬‬ ‫قال اهلل‬ ‫تعاىل‪" :‬و ِل ُك ٍّل وجه ٌة‬ ‫اخلي ِ‬ ‫ات"‬ ‫ُه َو ُم َول ِّي َها ْ‬ ‫فا�س َت ِبقُوا رْ َ‬

‫عن ابن‬ ‫املنكدر �أن النبي �صلى اهلل عليه‬ ‫و�سلم قال‪:‬‬ ‫ال�س ُرو ِر َعلى امل�ؤ ِمنِ ‪،‬‬ ‫" ِم ْن َ�أف َْ�ض ِل ال َع َم ِل �إ ْد َخالُ ُّ‬ ‫َت ْق ِ�ضي َع ْن ُه ِدي ًنا‪َ ،‬ت ِ‬ ‫ِّ�س َل ُه‬ ‫ف‬ ‫ن‬ ‫ت‬ ‫ً‪،‬‬ ‫ة‬ ‫اج‬ ‫ح‬ ‫ُ‬ ‫ق�ضي َل ُه َ‬ ‫َ ُ‬ ‫كُ ْر َبة"‬

‫"‪ ...‬و َي َت َع َّبدُ امل�سلم هلل ْ‬ ‫الروح‪ .‬كما يف الزكاة وال�صدقات"‬ ‫ببذ ِل املال الذي هو َ�ش ِقيقُ ُّ‬

‫يو�سف القر�ضاوي‪ -‬العبادة يف إال�سالم �ص ‪72‬‬

‫التعليمات‪:‬‬

‫�أجنز(ي) عر�ضا للتحفيز على امل�شاركة يف حملة مل�ساعدة �صفاء‪ ،‬اعتمادا على املعطيات املقدمة �إليك‬ ‫وموظفا(ة) مكت�سباتك‪:‬‬ ‫ــ تبني(ين) فيه أالهداف ال�شرعية ملبادرة النادي االجتماعي‪ ،‬مع التعليل؛‬ ‫ــ تبدي(ين) فيه ر�أيك يف موقف �صفاء من اجلمعية‪ ،‬مع اال�ست�شهاد ال�شرعي املنا�سب؛‬ ‫ــ تقرتح(ين) فيه و�سائل لتقدمي العون الدرا�سي ل�صفاء‪ ،‬مع التعليل‪.‬‬ ‫‪80‬‬


‫ال�سالمية‬ ‫الرتبية إ‬

‫الكفاية ‪1‬‬

‫الـم�ستوى ‪3‬‬

‫الـمرحلة ‪2‬‬

‫الو�ضعية ‪3‬‬

‫طلب العلم‬

‫عرف �صديقك كرمي باالجتهاد يف طلب العلم‪� .‬إال �أن وفاة �أبيه وعوز �أ�سرته‪ ،‬دفعه �إىل تعاطي التجارة مع‬ ‫عمه‪ ،‬لكنه مل يوفق يف ذلك‪ ،‬و�أثناء زيارتك له‪ ،‬عرب عن رغبته يف العودة �إىل الدرا�سة‪ .‬قررت كتابة ر�سالة يف‬ ‫املو�ضوع �إىل جمعية �أمهات و�آباء و�أولياء تالميذ مدر�ستك‪.‬‬ ‫قال اهلل تعاىل‪:‬‬

‫�سورة املجادلة االية ‪11‬‬

‫• عن َ�س ْهل(ر�ضي اهلل عنه) قال‪ :‬قال ر�سول اهلل �صلى اهلل عليه و�سلم‪�َ " :‬أنَا‬ ‫يم َك َها َتينْ ِ فيِ ا َ‬ ‫ِال�س َّبا َب ِة َوال ُو ْ�س َطى َو َف َّر َق َب ْي َن ُه َما َق ِليلاً "؛‬ ‫جل َّن ِة َو َ�أ َ�شا َر ب َّ‬ ‫َو َكا ِف ُل ال َي ِت ِ‬

‫رواه البخاري يف �صحيحه‬

‫ال�سالم يقرر �أن املجتمع بغري التكافل لن ي�شق طريقه يف احلياة ليحقق هدفه‬ ‫•"�إن إ‬ ‫أ‬ ‫ال�صيل وهو حتقيق �سعادة الدارين"‬

‫الدكتور عبد احلليم حممود ‪ -‬تربية النا�شئ امل�سلم ‪� -‬ص ‪ 31‬بت�صرف‬

‫التعليمات‪:‬‬

‫اكتب(ي) ر�سالة �إىل رئي�س جمعية �أمهات و�آباء و�أولياء التالميذ‪ ،‬اعتمادا على أال�سناد املقدمة وموظفا(ة)‬ ‫مكت�سباتك‪:‬‬ ‫ــ تبني(ين) فيها موقفك من ت�صرفات كرمي‪ ،‬مع التعليل؛‬ ‫ــ تربز(ين) خطورة االنقطاع عن الدرا�سة على م�ستقبل كرمي‪ ،‬مع التعليل؛‬ ‫ــ تقدم(ين) مقرتحات عملية إلنقاذ كرمي‪ ،‬مع اال�ست�شهاد ال�شرعي املنا�سب‪.‬‬ ‫‪81‬‬


‫بطاقة ا�ستثمار و�ضعيات املرحلة الثالثة‬ ‫ال�سالمية امل�ستوى ‪3‬‬ ‫املادة‪ :‬الرتبية إ‬

‫الكفاية‪1 :‬‬

‫املرحلة ‪ 3‬الو�ضعيات‪1‬و‪2‬و‪3‬‬

‫الميان و أ�مرا�ض الع�صر‬ ‫الو�ضعية ‪ :1‬إ‬

‫الدماج‬ ‫تعلم إ‬ ‫الدماج‬ ‫تقومي إ‬

‫‪1‬ـ اختيار املعلومات‪:‬‬ ‫ـ يوجه أال�ستاذ(ة) تالمذته(ها) �إىل قراءة ت�أملية �صامتة للو�ضعية‪.‬‬ ‫ـ ي�شرح داللة بع�ض العبارات مثل‪� :‬أوبئة ـ الذعر‪.‬‬ ‫ـ يركز على الكلمات املفاتيح مثل‪� :‬أوبئة خطرية ـ ن�شر الذعر والقلق بني ال�سكان ـ إال�سهام يف التوعية ال�صحية‪.‬‬ ‫للجابة عن املطلوب يف التعليمات‪.‬‬ ‫ـ يثري انتباه التالميذ �إىل وظيفة أال�سناد‪ ،‬وم�ساعدتهم على ا�ستثمارها‪ ،‬إ‬ ‫(النتاج والدعم)‪:‬‬ ‫‪ 2‬ـ معاجلة املعلومات إ‬ ‫أ‬ ‫�أ ـ الت�شاور اجلماعي (مناق�شة وتبادل الفكار)‬ ‫أ‬ ‫ب ـ يقوم التالميذ ب�إنتاج املطلوب منهم‪ ،‬مع تتبع ال�ستاذ لعملهم ق�صد ت�شخي�ص ال�صعوبات التي تعرت�ض بع�ضهم‪.‬‬ ‫ج ـ دعم املتعرثين خالل إالنتاج الفردي‪:‬‬ ‫• تقدمي اقرتاحات غري مبا�شرة ت�ساعد على جتاوز ال�صعوبات وال توحي باجلواب‪ ،‬مثال‪:‬‬ ‫ـ �إذا كان التعرث يف فهم ال�سياق ميكن طرح أال�سئلة التالية على املجموعة‪ :‬مباذا طالعتك و�سائل إالعالم؟ ما نتيجة ذلك؟‬ ‫ـ و�إذا كان التعرث يف فهم أال�سناد ميكن مطالبة املجموعة مبثل‪ :‬حاولوا �صياغة ال�سند رقم ‪ 1‬آ‬ ‫(الية) على �شكل م�ضمون واربطوه باملطلوب‬ ‫منكم يف التعليمة‪.‬‬ ‫ـ و�إذا كان التعرث يف فهم التعليمات ميكن توجيه املتعرثين مبثل‪:‬‬ ‫‪ 3‬ماذا فهمتم من التعليمة رقم ‪1‬؟‬ ‫‪ 3‬ـ التحقق الذاتي‪ :‬يعتمد أال�ستاذ �شبكة التحقق‬ ‫الو�ضعية ‪ :2‬العنف املدر�سي‬ ‫‪ -1‬اختيار املعلومات‪:‬‬ ‫أ‬ ‫ـ يوجه أال�ستاذ(ة) تالمذته(ها) �إىل قراءة ت�ملية �صامتة للو�ضعية‪.‬‬ ‫ــ ي�شرح داللة بع�ض العبارات مثل‪ :‬حت�سي�س ـ مقالة ـ ال�سراء ـ ال�ضراء ـ الكاظمني الغيظ ـ الرتهيب ـ وظائفه ال�سلوكية‪.‬‬ ‫ـ يركز على الكلمات املفاتيح مثل‪ :‬العنف املدر�سي‪.‬‬ ‫للجابة عن املطلوب يف التعليمات‪.‬‬ ‫ـ يثري انتباه التالميذ �إىل وظيفة أال�سناد‪ ،‬وم�ساعدتهم على ا�ستثمارها‪ ،‬إ‬ ‫(النتاج والدعم)‪:‬‬ ‫‪ 2‬ـ معاجلة املعلومات إ‬ ‫�أ ـ الت�شاور اجلماعي (مناق�شة وتبادل أالفكار)‬ ‫ب ـ يقوم التالميذ ب�إنتاج املطلوب منهم مع تتبع أال�ستاذ لعملهم ق�صد ت�شخي�ص ال�صعوبات التي تعرت�ض بع�ضهم‪.‬‬ ‫ج ـ دعم املتعرثين خالل إالنتاج الفردي‪:‬‬ ‫• تقدمي اقرتاحات غري مبا�شرة ت�ساعد على جتاوز ال�صعوبات وال توحي باجلواب‪ ،‬مثال‪:‬‬ ‫ـ �إذا كان التعرث يف فهم ال�سياق ميكن طرح أال�سئلة التالية‪ :‬ملاذا قرر النادي إالعالمي للم�ؤ�س�سة �إ�صدار عدد خا�ص من املجلة؟‬ ‫ـ و�إذا كان التعرث يف فهم أال�سناد ميكن مطالبة التلميذ مبثل‪� :‬أعد �صياغة ما فهمته من ال�سند رقم ‪ 3‬ثم اربط ذلك بال�سياق‪.‬‬ ‫ـ و�إذا كان التعرث يف فهم التعليمات يطلب من التلميذ مبثل‪ :‬عرب عن فهمك للتعليمة رقم ‪.1‬‬ ‫‪ - 3‬التحقق الذاتي‪ :‬يعتمد أال�ستاذ �شبكة التحقق‪.‬‬ ‫الو�ضعية ‪ :3‬احلق يف ال�صحة‬ ‫‪ -1‬اختيار املعلومات‪:‬‬ ‫ـ قراءة ت�أملية �صامتة للو�ضعية من طرف التالميذ؛‬ ‫ـ ب�شرح داللة بع�ض العبارات مثل‪ :‬املح�سنني ـ فلنحيينه؛‬ ‫ـ و�إذا كان التعرث يف فهم التعليمات يطلب من التلميذ مبثل‪:‬‬ ‫قم بقراءة التعليمة رقم ‪ 3‬جيدا ثم �أعد �صياغتها ب�أ�سلوبك اخلا�ص‪.‬‬ ‫‪ 2‬ـ معاجلة املعلومات‪ :‬يقوم التالميذ ب�إنتاج املطلوب منهم ب�شكل فردي‪.‬‬ ‫‪ 3‬ـ الت�صحيح‪ :‬يعتمد أ‬ ‫ال�ستاذ �شبكة الت�صحيح‪.‬‬

‫املدة‬

‫‪55‬‬ ‫دقيقة‬

‫‪55‬‬ ‫دقيقة‬

‫‪55‬‬ ‫دقيقة‬

‫مالحظة‪ :‬بطاقة اال�ستثمار هذه‪ ،‬جمرد مقرتح لال�ستئنا�س‪ ،‬ويبقى ألل�ستاذ(ة) االختيار من بني الو�ضعيات املقدمة ما ي�ستثمره لتعلم إالدماج �أو‬ ‫تقوميه‪ ،‬مع مراعاة اخلطوات اخلا�صة بالتعلم �أو التقومي‪.‬‬

‫‪82‬‬


‫ال�سالمية‬ ‫الرتبية إ‬

‫الكفاية ‪1‬‬

‫الـم�ستوى ‪3‬‬

‫الـمرحلة ‪3‬‬

‫الو�ضعية ‪1‬‬

‫الميان و�أمرا�ض الع�صر‬ ‫إ‬

‫تطالعك و�سائل إالعالم من حني آلخر‪ ،‬ب�أخبار عن �أوبئة خطرية‪ ،‬تهدد حياة النا�س‪ ،‬كال�سيدا وجنون‬ ‫البقر و�أنفلوانزا الطيور و�أنفلوانزا اخلنازير‪ ...‬مما ي�ؤدي �أحيانا �إىل ن�شر الذعر والقلق بني ال�سكان‪ ،‬حيث �أ�صبح‬ ‫النا�س بني م�صدق يبالغ يف اتخاذ االحتياطات‪ ،‬ومكذب ال يبايل بذلك‪ ،‬معتربا �أنه ق�ضاء اهلل وقدره‪ .‬فبادرت‬ ‫�إىل إال�سهام يف توعية زمالئك بكتابة عر�ض يف املو�ضوع‪.‬‬ ‫قال اهلل تعاىل‪:‬‬

‫�سورة البقرة االية ‪156-155‬‬

‫ال�سالمية‬ ‫"‪ . .‬ومبا �أن ال�شريعة إ‬ ‫الن�سان و�سعادته‪ ،‬فهي تنبهه‬ ‫تريد فالح إ‬ ‫�إىلاحلقيقة الثابتة القائلة‪�" :‬إن لنف�سك‬ ‫عليك حقا"‪ ،‬وهي متنعه عن كل �شيء‬ ‫ي�ضره كاخلمر واحل�شي�ش وامليتة والدم وحلم‬ ‫اخلنزير‪� " ...‬أ أ‬ ‫بوالعلىاملودودي‪ -‬مبادئ إال�سالم �ص ‪172‬‬ ‫التعليمات‪:‬‬

‫اكتب(ي) عر�ضا لنادي ال�صحة مب�ؤ�س�ستك‪ ،‬بتوظيف مكت�سباتك واعتمادك أال�سناد املقدمة‪:‬‬ ‫ــ تبدي(ن) فيه ر�أيك من موقف النا�س مما تلقوه من �أخبار‪ ،‬مع التعليل؛‬ ‫ــ تبني(ين) فيه دور إالميان والعلم يف مواجهة �أمرا�ض الع�صر‪ ،‬مع اال�ست�شهاد ال�شرعي املنا�سب؛‬ ‫ــ تقدم(ين) فيه توجيهات مل�ساعدة زمالئك على كيفية التعامل مع إال�شاعات‪ ،‬مع اال�ست�شهاد ال�شرعي‬ ‫املنا�سب‪.‬‬ ‫‪83‬‬


‫�شبكة الت�صحيح‬

‫ال�سالمية‬ ‫الرتبية إ‬

‫ال�سنة ‪3‬‬

‫الكفاية ‪1‬‬

‫املرحلة ‪3‬‬

‫الو�ضعية ‪1‬‬

‫الميان و أ�مرا�ض الع�صر‬ ‫الو�ضعية‪ :‬إ‬ ‫معايري احلد أ‬ ‫معيار‬ ‫الدنى‬ ‫التقان‬ ‫إ‬ ‫املعيار‬ ‫املعيار ‪ :2‬اال�ستعمال ال�سليم‬ ‫‪:4‬‬ ‫املعيار‪ :1‬املالءمة‬ ‫املعيار ‪ :3‬االن�سجام‬ ‫ألدوات املادة‬ ‫جودة‬ ‫العر�ض‬

‫التعليمة ‪1‬‬ ‫التعليمة ‪2‬‬ ‫التعليمة ‪3‬‬

‫ـ يبدي ر�أيه من موقف ـ موافقة الر�أي لل�شرع؛‬ ‫النا�س مما �سمعوه من ـ التعليل مقبول �شرعا‪.‬‬ ‫�أخبار (املبالغة يف اتخاذ‬ ‫االحتياطات‪ ،‬التكذيب‬ ‫والالمباالة)؛‬ ‫ـ يعلل ر�أيه‪.‬‬ ‫‪/2‬‬ ‫‪/2‬‬ ‫ـ يبني على أالقل دورا ـ موافقة ما قدم من �أدوار‬ ‫للميان ودورا للعلم يف لل�شرع؛‬ ‫إ‬ ‫مواجهة �أمرا�ض الع�صر؛ ـ ن�ص اال�ست�شهاد �صحيح‬ ‫ـ ي�ست�شهد بن�ص �شرعي (خلوه من اخلط�إ والتحريف)‪.‬‬ ‫مرتبط مبا بينه من �أدوار‪.‬‬ ‫ ‬ ‫‪/2‬‬ ‫‪/2‬‬ ‫ـ يقدم توجيهني على ـ موافقة التوجيهات املقدمة‬ ‫أالقل مل�ساعدة زمالئه لل�شرع؛‬ ‫على كيفية التعامل مع ـ ن�ص اال�ست�شهاد �صحيح‬ ‫(خلوه من اخلط�إ والتحريف)‬ ‫إال�شاعات؛‬ ‫ـ ي�ست�شهد بن�ص �شرعي‬ ‫مرتبط بكيفية التعامل‬ ‫مع إال�شاعات‪.‬‬ ‫‪/2‬‬ ‫‪/2‬‬

‫‪84‬‬

‫ـ �أفكاره مت�سل�سلة‬ ‫وخالية من التناق�ض؛‬ ‫ـ تعليله منطقي‬ ‫ومت�سل�سل مع‬ ‫�أفكاره‪.‬‬

‫‪/2‬‬ ‫ـ أالدوار التي قدم‬ ‫ذات �أهمية ووجيهة؛‬ ‫ـ اال�ست�شهاد وارد يف ـ �أ�صالة‬ ‫حمله‪.‬‬ ‫وجدة‬ ‫أ‬ ‫الفكار‪.‬‬ ‫‪/2‬‬ ‫ـ التوجيهات معقولة‬ ‫ووجيهة وقابلة‬ ‫للتطبيق؛‬ ‫ـ اال�ست�شهاد وارد يف‬ ‫حمله‪.‬‬ ‫‪/2‬‬

‫‪/2‬‬


‫ال�سالمية‬ ‫الرتبية إ‬

‫الكفاية ‪1‬‬

‫الـم�ستوى ‪3‬‬

‫الـمرحلة ‪3‬‬

‫الو�ضعية ‪2‬‬

‫العنف املدر�سي‬

‫الحظت انت�شار ظاهرة العنف داخل امل�ؤ�س�سة‪ ،‬فقررت مع زمالئك يف النادي إالعالمي �إ�صدار عدد‬ ‫خا�ص من جملة امل�ؤ�س�سة‪ ،‬لتح�سي�س التالميذ ب�آثار هذه الظاهرة على املحيط املدر�سي‪ .‬فطلب منك إال�سهام‬ ‫مبقالة يف املو�ضوع‪.‬‬ ‫قال اهلل تعاىل‪:‬‬ ‫�سورة �آل عمران االية ‪134‬‬

‫عن عبد اهلل بن عمر ر�ضي اهلل عنهما قال‪ :‬قيل يار�سول اهلل �صلى اهلل عليه و�سلم‪�" :‬أي‬ ‫النا�س �أف�ضل؟ قال‪ :‬كل خمموم القلب‪ ،‬قال‪ :‬وماخمموم القلب؟ قال التقي النقي الذي ال �إثم‬ ‫فيه وال بغي وال غل وال ح�سد‪" ...‬‬ ‫�صحيح �سنن ابن ماجة‪-‬كتاب الزهد‪ -‬باب الورع‪.‬‬

‫والذالل والتخويف والرتهيب‪ ...‬والتقليل‬ ‫"‪ ...‬العنف النف�سي يهدف �إىل ال�سيطرة إ‬ ‫الفعال على يد �شخ�ص �أو جمموعة من أ‬ ‫من كرامة النف�س‪ ،‬وقد حتدُ ث تلك أ‬ ‫ال�شخا�ص الذين‬ ‫ميتلكون القوة وال�سيطرة بجعل ال�شخ�ص املُ َما َر ِ�س عليه العنف مت�ضررا مما ي�ؤثر على وظائفه‬ ‫ال�سلوكية والوجدانية والذهنية واجل�سدية‪" .‬‬

‫الدكتورة �آمال عبد القادر جودة ‪ -‬مقتطف من جريدة ايالف إاللكرتونية بت�صرف لندن العدد‪� 29- 2899‬أبريل‪2009‬‬

‫التعليمات‪:‬‬

‫اكتب(ي) مو�ضوعا ملجلة امل�ؤ�س�سة‪ ،‬اعتمادا على املعطيات املقدمة �إليك وموظفا(ة) مكت�سباتك‪:‬‬ ‫ــ تربز(ين) فيه بع�ض �أ�سباب العنف املدر�سي‪ ،‬مع التعليل؛‬ ‫ــ تبني(ين) فيه �آثار العنف املدر�سي؛‬ ‫ــ تقدم(ين) مقرتحات لتفادي ظاهرة العنف املدر�سي‪ ،‬م�ست�شهدا بن�ص �شرعي‪.‬‬ ‫‪85‬‬


‫�شبكة الت�صحيح‬

‫ال�سنة ‪3‬‬

‫ال�سالمية‬ ‫الرتبية إ‬

‫الكفاية ‪1‬‬

‫املرحلة ‪3‬‬

‫الو�ضعية ‪2‬‬

‫الو�ضعية‪ :‬العنف املدر�سي‬ ‫معايري احلد أ‬ ‫الدنى‬ ‫املعيار ‪ :2‬اال�ستعمال‬ ‫ال�سليم ألدوات املادة‬

‫املعيار‪ :1‬املالءمة‬

‫معيار‬ ‫التقان‬ ‫إ‬ ‫املعيار‬ ‫املعيار ‪ :3‬االن�سجام ‪ :4‬جودة‬ ‫العر�ض‬

‫التعليمة ‪1‬‬

‫ـ يربز على أالقل �سببني ـ ما بينه من �أ�سباب للعنف ـ أال�سباب معقولة‬ ‫وذات �أهمية؛‬ ‫املدر�سي مقبول؛‬ ‫للعنف املدر�سي؛‬ ‫ـ يقدم تعليال ملا �أبرز من ـ التعليل مقبول �شرعا‪ .‬ـ تعليله منطقي‬ ‫ومت�سل�سل مع‬ ‫�أ�سباب‪.‬‬ ‫�أفكاره‪.‬‬

‫التعليمة ‪2‬‬ ‫التعليمة ‪3‬‬

‫‪/2‬‬ ‫‪/2‬‬ ‫‪/2‬‬ ‫آ‬ ‫ـ يبني على أالقل �أثرين ـ ما بينه من �آ‬ ‫وذات‬ ‫معقولة‬ ‫ثار‬ ‫ال‬ ‫ـ‬ ‫للعنف‬ ‫ثار‬ ‫أ‬ ‫ـ ��صالة‬ ‫�أهمية‪.‬‬ ‫املدر�سي مقبول‪.‬‬ ‫للعنف املدر�سي‪.‬‬ ‫وجدة‬ ‫أالفكار‪.‬‬ ‫ ‬ ‫‪/2‬‬ ‫‪/2‬‬ ‫‪/2‬‬ ‫‪/2‬‬ ‫ـ يقدم مقرتحني على‬ ‫ـ موافقة املقرتحات لل�شرع؛ ـ املقرتحات معقولة‬ ‫أالقل لتفادي ظاهرة‬ ‫ـ ن�ص اال�ست�شهاد �صحيح ووجيهة وقابلة‬ ‫العنف املدر�سي؛‬ ‫للتطبيق؛‬ ‫(خلوه من اخلط�إ‬ ‫ـ ي�ست�شهد بن�ص �شرعي والتحريف)‬ ‫ـ اال�ست�شهاد وارد يف‬ ‫حمله‪.‬‬ ‫مرتبط بتفادي العنف‬ ‫املدر�سي‪.‬‬ ‫‪/2‬‬

‫‪/2‬‬

‫‪86‬‬

‫‪/2‬‬


‫ال�سالمية‬ ‫الرتبية إ‬

‫الكفاية ‪1‬‬

‫الـم�ستوى ‪3‬‬

‫الـمرحلة ‪3‬‬

‫الو�ضعية ‪3‬‬

‫احلق يف ال�صحة‬ ‫رافقت �صديقك م�صطفى ألقرب م�ست�شفى على �إثر �إ�صابته ب�أمل يف بطنه ب�سبب تناوله وجبة فا�سدة‪،‬‬ ‫الحظت عدم توفر التجهيزات الطبية أال�سا�سية‪ ،‬فات�صلت ب�أحد املح�سنني الذي نقله �إىل م�ؤ�س�سة �صحية‬ ‫اعتاد �أن ي�صرف جزءا من زكاة �أمواله القتناء بع�ض جتهيزاتها‪ .‬ت�أثرت ملا حدث فقررت كتابة مو�ضوع جلريدة‬ ‫حملية‪.‬‬ ‫قال اهلل تعاىل‪:‬‬

‫�سورة النحل االية ‪97‬‬

‫جاء يف املادة ‪ 25‬من إالعالن العاملي حلقوق إالن�سان‪:‬‬ ‫« تقر دول أ‬ ‫الطراف يف االتفاقية بحق كل فرد يف �أن يح�صل على �أعلى م�ستوى من ال�صحة‬ ‫البدنية والعقلية»‪.‬‬ ‫التعليمات‪:‬‬

‫اعتمادا على املعطيات املقدمة وبتوظيف مكت�سباتك‪ ،‬اكتب(ي) مو�ضوعا‪:‬‬ ‫ــ تبني(ين) فيه ر�أيك مما الحظته يف امل�ست�شفى‪ ،‬مع التعليل؛‬ ‫ــ تبني(ين) فيه دور أالغنياء يف حت�سني اخلدمات ال�صحية؛‬ ‫ــ تربز(ين) فيه دور امل�س�ؤول عن امل�ست�شفى يف رعاية حق املواطن‪ ،‬مع اال�ست�شهاد ال�شرعي املنا�سب‪.‬‬

‫‪87‬‬


‫�شبكة الت�صحيح‬

‫ال�سنة ‪3‬‬

‫ال�سالمية‬ ‫الرتبية إ‬

‫الكفاية ‪1‬‬

‫املرحلة ‪3‬‬

‫الو�ضعية ‪3‬‬

‫الو�ضعية‪ :‬احلق يف ال�صحة‬ ‫معايري احلد أ‬ ‫الدنى‬ ‫املعيار‪ :1‬املالءمة‬

‫املعيار ‪ :2‬اال�ستعمال‬ ‫ال�سليم ألدوات املادة‬

‫التعليمة ‪1‬‬

‫ـ يبني ر�أيه يف ما الحظه ـ موافقة الر�أي لل�شرع؛‬ ‫ـ التعليل مقبول �شرعا‪.‬‬ ‫يف امل�ست�شفى (عدم‬ ‫توفر التجهيزات الطبية‬ ‫أال�سا�سية)؛‬ ‫ـ يعلل ر�أيه‪.‬‬

‫التعليمة ‪2‬‬

‫ـ يبني دور أالغنياء‬ ‫يف حت�سني اخلدمات‬ ‫ال�صحية‪.‬‬

‫‪/2‬‬

‫التعليمة ‪3‬‬

‫‪/2‬‬ ‫ ‬ ‫ـ يربز دور امل�سئول عن‬ ‫امل�ست�شفى يف رعاية حق‬ ‫املواطن؛‬ ‫ـ ي�ست�شهد بن�ص �شرعي‬ ‫مرتبط مبا قدمه من �أدوار‪.‬‬

‫التقان‬ ‫معيار إ‬ ‫املعيار‬ ‫املعيار ‪ :3‬االن�سجام ‪ :4‬جودة‬ ‫العر�ض‬

‫ـ �أفكاره مت�سل�سلة‬ ‫وخالية من التناق�ض؛‬ ‫ـ تعليله منطقي‬ ‫ومت�سل�سل مع‬ ‫�أفكاره‪.‬‬

‫‪/2‬‬ ‫‪/2‬‬ ‫ـ �أفكاره‬ ‫ـ موافقة ما بينه من‬ ‫متما�سكة ـ �أ�صالة وجدة‬ ‫دور أللغنياء يف حت�سني ومت�سل�سلة وخالية‬ ‫أالفكار‪.‬‬ ‫اخلدمات ال�صحية لل�شرع‪ .‬من التناق�ض‪.‬‬ ‫‪/2‬‬ ‫‪/2‬‬ ‫‪/2‬‬ ‫ـ موافقة ما بينه لل�شرع؛ ـ �أفكاره متما�سكة‬ ‫ـ ن�ص اال�ست�شهاد �صحيح وخالية من التناق�ض؛‬ ‫ـ اال�ست�شهاد وارد يف‬ ‫(خلوه من اخلط�إ‬ ‫حمله‪.‬‬ ‫والتحريف)‬ ‫‪/2‬‬

‫‪/2‬‬

‫‪88‬‬

‫‪/2‬‬


‫بطاقة ا�ستثمار و�ضعيات املرحلة الرابعة‬ ‫ال�سالمية امل�ستوى ‪3‬‬ ‫املادة‪ :‬الرتبية إ‬

‫الكفاية ‪1‬‬

‫املرحلة ‪ 4‬الو�ضعيات‪1‬و‪2‬و‪3‬‬

‫الو�ضعية ‪ :1‬عمل �صالح‬

‫الدماج‬ ‫تعلم إ‬

‫‪1‬ـ اختيار املعلومات‪:‬‬ ‫أ‬ ‫ـ يوجه أال�ستاذ(ة) تالمذته(ها) �إىل قراءة ت�ملية �صامتة للو�ضعية؛‬ ‫ـ ي�شرح داللة بع�ض العبارات مثل‪ :‬التنمية الب�شرية ـ دار الطالب ـ وجهة نظرك ـ التهمي�ش ـ تكاف�ؤ الفر�ص؛‬ ‫ـ يركز على الكلمات املفاتيح مثل‪ :‬بناء دار الطالب لذوي احلاجات اخلا�صة ـ �إ�شراكه يف إال�شراف على امل�ؤ�س�سة ـ تردد كرمي؛‬ ‫للجابة عن املطلوب يف التعليمات‪.‬‬ ‫ـ يثري انتباه التالميذ �إىل وظيفة أال�سناد‪ ،‬وم�ساعدتهم على ا�ستثمارها‪ ،‬إ‬ ‫(النتاج والدعم)‪:‬‬ ‫‪ 2‬ـ معاجلة املعلومات إ‬ ‫أ‬ ‫�أ ـ الت�شاور اجلماعي (مناق�شة وتبادل الفكار)‬ ‫ب ـ يقوم التالميذ ب�إنتاج املطلوب منهم‪ ،‬مع تتبع أال�ستاذ لعملهم ق�صد ت�شخي�ص ال�صعوبات التي تعرت�ض بع�ضهم‪.‬‬ ‫ج ـ دعم املتعرثين خالل إالنتاج الفردي‪:‬‬ ‫• تقدمي اقرتاحات غري مبا�شرة ت�ساعد على جتاوز ال�صعوبات وال توحي باجلواب‪ ،‬مثال‪:‬‬ ‫ـ �إذا كان التعرث يف فهم ال�سياق ميكن طرح ال�س�ؤال التايل على املجموعة‪ :‬ما �سبب �صرف �أب كرمي لزكاة ماله يف بناء دار الطالب؟‬ ‫ـ و�إذا كان التعرث يف فهم أال�سناد ميكن مطالبة املجموعة مبثل‪� :‬أبرزوا العالقة بني ال�سند أالول وما ورد يف ال�سياق‪.‬‬ ‫ـ و�إذا كان التعرث يف فهم التعليمات ميكن توجيه املتعرثين مبثل‪� :‬أعد �صياغة التعليمة رقم ‪ 3‬ح�سب ما فهمته‪.‬‬ ‫‪ 3‬ـ التحقق الذاتي‪ :‬يعتمد أال�ستاذ �شبكة التحقق‬

‫املدة‬

‫‪55‬‬ ‫دقيقة‬

‫الو�ضعية ‪ :2‬خرجة �إىل الغابة‬

‫‪ -1‬اختيار املعلومات‪:‬‬ ‫أ‬ ‫ـ يوجه أال�ستاذ(ة) تالمذته(ها) �إىل قراءة ت�ملية �صامتة للو�ضعية؛‬ ‫ـ ي�شرح داللة بع�ض العبارات مثل‪ :‬منهمك ـ إلعالة ــ الوعي ال�صحي؛‬ ‫ـ يركز على الكلمات املفاتيح مثل‪ :‬دخان �سجارته ـ قطع أال�شجارـ موردا إلعالة �أ�سرته ـ بركة مائية ـ غري مبال؛‬ ‫للجابة عن املطلوب يف التعليمات‪.‬‬ ‫ـ يثري انتباه التالميذ �إىل وظيفة أال�سناد‪ ،‬وم�ساعدتهم على ا�ستثمارها‪ ،‬إ‬ ‫(النتاج والدعم)‪:‬‬ ‫‪ 2‬ـ معاجلة املعلومات إ‬ ‫�أ ـ الت�شاور اجلماعي (مناق�شة وتبادل أالفكار)؛‬ ‫ب ـ يقوم التالميذ ب�إنتاج املطلوب منهم مع تتبع أال�ستاذ لعملهم ق�صد ت�شخي�ص ال�صعوبات التي تعرت�ض بع�ضهم؛‬ ‫ج ـ دعم املتعرثين خالل إالنتاج الفردي‪:‬‬ ‫• تقدمي اقرتاحات غري مبا�شرة ت�ساعد على جتاوز ال�صعوبات وال توحي باجلواب‪ ،‬مثال‪:‬‬ ‫ـ �إذا كان التعرث يف فهم ال�سياق ميكن طرح أال�سئلة التالية‪ :‬ما �سبب قطع احلطاب ألل�شجار؟ حدد ت�صرف �صديق �أحمد‬ ‫ـ و�إذا كان التعرث يف فهم أال�سناد ميكن مطالبة التلميذ مبثل‪ :‬دقق النظر يف ال�صورتني وحاول �أن ت�ستخرج منهما ما يفيدك يف �إجناز‬ ‫مو�ضوعك‪.‬‬ ‫ـ و�إذا كان التعرث يف فهم التعليمات يطلب من التلميذ مبثل‪ :‬بني املطلوب منك يف التعليمة رقم ‪.2‬‬ ‫‪ - 3‬التحقق الذاتي‪ :‬يعتمد أال�ستاذ �شبكة التحقق‪.‬‬

‫‪55‬‬ ‫دقيقة‬

‫ال�سالم‬ ‫الو�ضعية ‪ :3‬حقيقة إ‬

‫الدماج‬ ‫تقومي إ‬

‫‪ -1‬اختيار املعلومات‪:‬‬ ‫ـ قراءة ت�أملية �صامتة للو�ضعية من طرف التالميذ‪.‬؛‬ ‫ـ ي�شرح داللة بع�ض العبارات مثل‪ :‬كالما م�شوها ـ ي�شاد ـ قاربوا ـ الدجلة؛‬ ‫ـ يت�أكد من فهم املتعلمني للتعليمات بتذكريهم مبثل‪:‬‬ ‫ـ ت�أمل التعليمة ‪ 2‬وحاول �صياغتها ح�سب فهمك‪.‬‬ ‫‪ 2‬ـ معاجلة املعلومات‪ :‬يقوم التالميذ ب�إنتاج املطلوب منهم ب�شكل فردي‪.‬‬ ‫‪ 3‬ـ الت�صحيح‪ :‬يعتمد أال�ستاذ �شبكة الت�صحيح‪.‬‬

‫مالحظة‪ :‬بطاقة اال�ستثمار هذه‪ ،‬جمرد مقرتح لال�ستئنا�س‪ ،‬ويبقى ألل�ستاذ(ة) االختيار من بني الو�ضعيات املقدمة ما ي�ستثمره لتعلم إالدماج �أو‬ ‫تقوميه‪ ،‬مع مراعاة اخلطوات اخلا�صة بالتعلم �أو التقومي‪.‬‬

‫‪89‬‬

‫‪55‬‬ ‫دقيقة‬


‫ال�سالمية‬ ‫الرتبية إ‬

‫الكفاية ‪1‬‬

‫الـم�ستوى ‪3‬‬

‫الـمرحلة ‪4‬‬

‫الو�ضعية ‪1‬‬

‫عمل �صالح‬ ‫�أخربك �صديقك كرمي‪� ،‬أن �أباه بعد ا�ستماعه �إىل خطاب �أمري امل�ؤمنني حول التنمية الب�شرية‪ ،‬قرر �صرف‬ ‫زكاة �أمواله يف بناء دار الطالب لذوي احلاجات اخلا�صة‪ ،‬واقرتح عليه �إ�شراكه يف إال�شراف على امل�ؤ�س�سة‪،‬‬ ‫لكن كرمي تردد‪ .‬ف�أر�سل �إليك يطلب وجهة نظرك‪.‬‬ ‫«‪ ...‬وبذلكم يعبد الطريق امل�ستقبلي لرتكيز اجلهود للنهو�ض باحلقوق االقت�صادية‬ ‫واالجتماعية والثقافية‪ ،‬لكافة مواطنينا‪ ،‬وال�سيما منهم الذين يعانون مع�ضالت‬ ‫الفقر أ‬ ‫والمية‪ ،‬والبطالة والتهمي�ش‪ .‬لقد ارت�أيت �أن �أركز خطابي على التعبئة ال�شاملة‬ ‫لطاقات �شبابنا‪ ،‬وف�سح املجال �أمام كل املبادرات‪ ،‬غايتنا املثلى بناء مغرب تكاف�ؤ الفر�ص‬ ‫وامل�س�ؤولية‪»...‬‬

‫مقتطفات من خطاب جاللة امللك حممد ال�ساد�س بتاريخ ‪2006/01/06‬‬

‫جاء يف املادة ‪ 7‬من إالعالن اخلا�ص بحقوق املعوقني‪:‬‬

‫« لذوي احلاجات اخلا�صة احلق يف أ‬ ‫المن االقت�صادي واالجتماعي‪ ،‬ويف م�ستوى معي�شة الئق‪» .‬‬

‫« �إن جناح احلق �أن َي ْج َم َع ال�شباب �إىل نجَ اح ِه يف عمله نُبله يف خُ لقه‪ ،‬و�صدقه و�أمانته‪،‬‬ ‫وعطفه وت�ساحمه‪ ،‬وح�سن توا�صله مع ال�ضعفاء وذوي احلاجات‪ ،‬وم�ساعدتهم على حقهم يف‬ ‫ال�صحة والبيئة ال�سليمة وت�صحيح عقيدتهم‪» .‬‬

‫�أحمد �أمني ـ في�ض اخلاطر ـ ج‪ 6‬ـ �ص‪ 241‬بت�صرف‬

‫التعليمات‪:‬‬

‫اكتب(ي) ر�سالة ل�صديقك كرمي‪ ،‬باعتمادك أال�سناد املقدمة وبتوظيف مكت�سباتك‪:‬‬ ‫ــ تبني(ين) له فيها موقف ال�شرع من تخ�صي�ص أالب لزكاة ماله يف بناء دار الطالب‪ ،‬مع اال�ست�شهاد‬ ‫ال�شرعي املنا�سب؛‬ ‫ــ تربز(ين) له فيها مدى ا�ستجابة م�شروع أالب للخطاب امللكي‪ ،‬مع التعليل؛‬ ‫ــ تربز(ين) له فوائد امل�ؤ�س�سة لت�شجيعه على حتمل امل�س�ؤولية‪ ،‬مع اال�ست�شهاد ال�شرعي املنا�سب‪.‬‬ ‫‪90‬‬


‫�شبكة التحقق‬ ‫ال�سالمية‬ ‫الرتبية إ‬

‫الكفاية ‪1‬‬

‫امل�ستوى ‪3‬‬

‫املرحلة ‪ 4‬الو�ضعية ‪1‬‬

‫الو�ضعية‪ :‬عمل �صالح‬

‫املعيار ‪1‬‬

‫املالءمة ــ �أحتقق ما �إذا‪:‬‬ ‫ـ بينت املوقف ال�شرعي من تخ�صي�ص أالب لزكاة ماله يف بناء دار الطالب‪ ،‬ووظفت ن�صا �شرعيا‬ ‫متعلقا باملوقف‪.‬‬ ‫ـ �أبرزت مدى ا�ستجابة م�شروع أالب للخطاب امللكي‪ ،‬وقدمت تعليال على ذلك‪.‬‬ ‫ـ �أبرزت فوائدا للم�ؤ�س�سة لت�شجيع كرمي على حتمل امل�س�ؤولية‪ ،‬ووظفت ن�صا �شرعيا‪.‬‬

‫املعيار ‪2‬‬

‫اال�ستخدام ال�سليم ألدوات املادّ ة ــ �أحتقق ما �إذا‪:‬‬ ‫ـ كان املوقف الذي بينته من تخ�صي�ص أالب لزكاة ماله يف بناء دار الطالب مطابقا لل�شرع‪ ،‬وما �إذا‬ ‫كان الن�ص ال�شرعي الذي وظفت لال�ست�شهاد �صحيحا (خاليا من اخلط�أ والتحريف)‪.‬‬ ‫ـ كان ما بينته من مدى ا�ستجابة م�شروع أالب للخطاب امللكي �صحيحا (مقارنة الهدف من بناء‬ ‫دار الطالب مبا جاء يف اخلطاب امللكي)‬ ‫ـ وكان تعليلي مطابقا لل�شرع‪.‬‬ ‫ـ كنت �أبرزت ب�شكل �صحيح ومطابق لل�شرع فوائد امل�ؤ�س�سة (الدينية واالقت�صادية واالجتماعية)‪،‬‬ ‫ووظفت ن�صا �شرعيا �صحيحا (خاليا من اخلط�أ والتحريف)‪.‬‬

‫املعيار ‪3‬‬

‫االن�سجام ــ �أحتقق ما �إذا‪:‬‬ ‫ـ كان املوقف الذي قدمته معقوال وخاليا من التناق�ض‪ ،‬واال�ست�شهاد واردا يف حمله‪.‬‬ ‫ـ كنت قدمت �أفكارا مت�سل�سلة وخالية من التناق�ض‪ ،‬والتعليل منطقيا ومت�سل�سال مع �أفكاري‪.‬‬ ‫ـ كانت الفوائد التي قدمتها ذات �أولوية (كفالة العجزة‪ ،‬امل�ساعدة على ن�شر العلم‪ ،‬الخ)‪،‬‬ ‫واال�ست�شهاد واردا يف حمله‪.‬‬

‫‪91‬‬


‫�شبكة الت�صحيح‬

‫ال�سالمية‬ ‫الرتبية إ‬

‫ال�سنة ‪3‬‬

‫املرحلة ‪4‬‬

‫الكفاية ‪1‬‬

‫الو�ضعية ‪1‬‬

‫الو�ضعية‪ :‬عمل �صالح‬ ‫معايري احلد أ‬ ‫الدنى‬ ‫املعيار‪ :1‬املالءمة‬

‫املعيار ‪ :2‬اال�ستعمال‬ ‫ال�سليم ألدوات املادة‬

‫املعيار ‪ :3‬االن�سجام‬

‫التعليمة ‪1‬‬

‫ـ يبني ل�صديقه‬ ‫ـ موافقة املوقف لل�شرع؛ ـ �أفكاره مت�سل�سلة وخالية من‬ ‫التناق�ض؛‬ ‫ـ ن�ص اال�ست�شهاد‬ ‫موقف ال�شرع يف‬ ‫�صحيح (خلوه من اخلط�إ ـ اال�ست�شهاد وارد يف حمله‪.‬‬ ‫تخ�صي�ص أالب‬ ‫لزكاة ماله لبناء دار والتحريف)‬ ‫الطالب‪.‬؛‬ ‫ـ ي�ست�شهد بن�ص‬ ‫�شرعي مرتبط مبا‬ ‫قدمه من موقف‪.‬‬

‫التعليمة ‪2‬‬

‫‪/2‬‬ ‫‪/2‬‬ ‫‪/2‬‬ ‫ـ يبني مدى ا�ستجابة ـ موافقة ما بينه لل�شرع؛ ـ �أفكاره متما�سكة ومت�سل�سلة‬ ‫ـ التعليل مقبول �شرعا‪ .‬وخالية من التناق�ض؛‬ ‫م�شروع أالب‬ ‫ـ التعليل منطقي ومت�سل�سل‬ ‫للخطاب امللكي؛‬ ‫مع �أفكاره‪.‬‬ ‫ـ يعلل ما بينه‪.‬‬

‫التعليمة ‪3‬‬

‫‪/2‬‬ ‫‪/2‬‬ ‫‪/2‬‬ ‫ ‬ ‫ـ يربز ل�صديقه‬ ‫املقدمة ذات �أولو ّية‬ ‫ـ موافقة ما �أبرزه‬ ‫ـ الفوائد ّ‬ ‫(كفالة العجزة‪ ،‬امل�ساعدة على‬ ‫لل�شرع؛‬ ‫على أالقل‬ ‫ن�شر العلم‪ ،‬الخ‪) .‬؛‬ ‫فائدتني للم�ؤ�س�سة ـ ن�ص اال�ست�شهاد‬ ‫لت�شجيعه على حتمل �صحيح (خلوه من اخلط�إ ـ اال�ست�شهاد وارد يف حمله‪.‬‬ ‫امل�س�ؤولية‪.‬؛‬ ‫والتحريف)‬ ‫ـ ي�ست�شهد بن�ص‬ ‫�شرعي مرتبط مبا �أبرزه‬ ‫من فوائد‪.‬‬ ‫‪/2‬‬

‫‪/2 .‬‬ ‫‪92‬‬

‫‪/2‬‬

‫معيار‬ ‫التقان‬ ‫إ‬ ‫املعيار‬ ‫‪ :4‬جودة‬ ‫العر�ض‬

‫ـ �أ�صالة‬ ‫وجدة‬ ‫أالفكار‪.‬‬ ‫‪/2‬‬


‫ال�سالمية‬ ‫الرتبية إ‬

‫الكفاية ‪1‬‬

‫الـم�ستوى ‪3‬‬

‫الـمرحلة ‪4‬‬

‫الو�ضعية ‪2‬‬

‫خرجة �إىل الغابة‬

‫نظمت م�ؤ�س�ستك خرجة �إىل الغابة املجاورة‪ .‬لفت انتباهك حطاب‪ ،‬ودخان �سجارته ينبعث من فمه‪،‬‬ ‫منهمك يف قطع أال�شجار التي يتخذها موردا إلعالة �أ�سرته‪ .‬وبعد تناول وجبة الغذاء‪ ،‬قام زميلك �أحمد‬ ‫بجمع النفايات ليلقي بها يف بركة مائية جماورة‪ .‬فلما نبهه زميلكم عمر �إىل خطورة ت�صرفه‪ ،‬رف�ض غري مبال‪.‬‬ ‫فقررت كتابة مو�ضوع لنادي البيئة لتوعية زمالئك‪.‬‬ ‫قال اهلل عز وجل‪:‬‬

‫�سورة الق�ص�ص‪ :‬أالية‪77 :‬‬

‫مينع قطع أ‬ ‫ال�شجار‬ ‫ورمي أ‬ ‫الزبال‬

‫"‪ ...‬لو�ضع تعريف حمدد للرتبية ال�صحية‪ ،‬ن�ستطيع القول ب�أنها بناء الفرد بناء ج�سديا ونف�سيا‬ ‫�سليما بتوفري الو�سائل والطرق أ‬ ‫ال�سا�سية والوقائية والعالجية‪� ،‬إ�ضافة �إىل ت�شكيل وعي �صحي لديه‬ ‫ليقوم بحماية نف�سه بنف�سه"‪.‬‬ ‫عبد الواحد علواين‪ -‬تن�شئة أالطفال وثقافة التن�شئة ‪� -‬ص ‪ 301‬بت�صرف‬

‫التعليمات‪:‬‬

‫باعتمادك أال�سناد املقدمة �إليك وبتوظيف مكت�سباتك‪ ،‬اكتب(ي) مو�ضوعا‪:‬‬ ‫ــ تبني(ين) فيه موقفك من ت�صرفات احلطاب‪ ،‬مع التعليل؛‬ ‫ــ تعرب(ين) فيه عن ر�أيك يف �سلوك زميليك �أحمد وعمر‪ ،‬مع اال�ست�شهاد ال�شرعي املنا�سب؛‬ ‫ــ تربز(ين) فيه عالقة إالن�سان بالبيئة‪ ،‬مع اال�ست�شهاد ال�شرعي املنا�سب‪.‬‬ ‫‪93‬‬


‫�شبكة الت�صحيح‬

‫ال�سالمية‬ ‫الرتبية إ‬

‫ال�سنة ‪3‬‬

‫الكفاية ‪1‬‬

‫املرحلة ‪4‬‬

‫الو�ضعية ‪2‬‬

‫الو�ضعية‪ : :‬خرجة �إىل الغابة‬

‫املعيار‪ :1‬املالءمة‬

‫معايري احلد أ‬ ‫الدنى‬ ‫املعيار ‪ :2‬اال�ستعمال‬ ‫ال�سليم ألدوات املادة‬

‫املعيار ‪ :3‬االن�سجام‬

‫التعليمة ‪1‬‬ ‫التعليمة ‪2‬‬ ‫التعليمة ‪3‬‬

‫ـ يبني موقفه من‬ ‫ـ موقفه من ت�صرفات ـ �أفكاره مت�سل�سلة وخالية من‬ ‫ت�صرفات احلطاب احلطاب موافق لل�شرع؛ التناق�ض؛‬ ‫(دخان �سجارته‪ ،‬قطع ـ التعليل مقبول �شرعا‪ .‬ـ تعليله منطقي ومت�سل�سل مع‬ ‫أال�شجار‪ ،‬الك�سب‬ ‫�أفكاره‪.‬‬ ‫احلالل‪ ،‬الخ)؛‬ ‫ـ يعلل موقفه من‬ ‫ت�صرفات احلطاب‪.‬‬ ‫‪/2‬‬ ‫‪/2‬‬ ‫‪/2‬‬ ‫ـ �أفكاره متما�سكة ومت�سل�سلة‬ ‫ـ يعرب عن ر�أيه يف ـ موافقة الر�أي (يف‬ ‫�سلوك �أحمد (�إلقاء �سلوك �أحمد وعمر) خالية من التناق�ض؛‬ ‫ـ اال�ست�شهاد وارد يف حمله‪.‬‬ ‫لل�شرع؛‬ ‫النفايات ـ عدم‬ ‫املباالة بتنبيه عمر) ـ ن�ص اال�ست�شهاد‬ ‫ويف �سلوك عمر (تنبيه �صحيح (خلوه من اخلط�إ‬ ‫�أحمد �إىل خطورة والتحريف)‬ ‫ت�صرفه)؛‬ ‫ـ ي�ست�شهد بن�ص‬ ‫�شرعي مرتبط مبا‬ ‫قدمه من ر�أي‪.‬‬ ‫‪/2‬‬ ‫‪/2‬‬ ‫ ‬ ‫‪/2‬‬ ‫ـ يربز ل�صديقه عالقة ـ موافقة ما �أبرزه لل�شرع؛ ـ العالقات التي �أبرز ذات‬ ‫�أولو ّية (الغذاء‪ ،‬تنقية اجلو‪،‬‬ ‫ـ ن�ص اال�ست�شهاد‬ ‫إالن�سان بالبيئة؛‬ ‫�صحيح (خلوه من اخلط�إ الرتفيه‪ ،‬ال�صناعة‪ ،‬الخ‪) .‬؛‬ ‫ـ ي�ست�شهد بن�ص‬ ‫ـ اال�ست�شهاد وارد يف حمله‪.‬‬ ‫والتحريف)‪.‬‬ ‫�شرعي مرتبط مبا‬ ‫�أبرزه‪.‬‬ ‫‪/2‬‬

‫‪/2‬‬

‫‪94‬‬

‫‪/2‬‬

‫التقان‬ ‫معيار إ‬ ‫املعيار ‪:4‬‬ ‫جودة العر�ض‬

‫ـ �أ�صالة وجدة‬ ‫أالفكار‪.‬‬ ‫‪/2‬‬


‫ال�سالمية‬ ‫الرتبية إ‬

‫الكفاية ‪1‬‬

‫الـم�ستوى ‪3‬‬

‫الـمرحلة ‪4‬‬

‫الو�ضعية ‪3‬‬

‫ال�سالم‬ ‫حقيقة إ‬ ‫�سمع �صديقك امل�سيحي �إ�سحاق‪ ،‬من بع�ض القنوات‪ ،‬كالما م�شوها عن إال�سالم‪ ،‬ي�صفه ب�أنه دين العرب‪،‬‬ ‫ودين التخلف‪ ،‬يعتمد العنف والكراهية‪ ،‬وا�ستغالل جهل الفقراء‪ ،‬و�أخذ مال أالغنياء‪ . ...‬وبعد زيارته‬ ‫لبع�ض البلدان إال�سالمية‪� ،‬أ�صيب بالذهول‪ .‬فدفعه ذلك للبحث عن حقيقة إال�سالم‪ .‬فقرر مرا�سلتك‪.‬‬ ‫قال اهلل عز وجل‪:‬‬

‫�سورة أالنبياء آاليتان ‪108-107‬‬

‫ين‬ ‫عن �أبي هريرة ر�ضي اهلل عنه قال‪ :‬قال ر�سول اهلل �صلى اهلل عليه و�سلم‪�" :‬إ َّن الدِّ َ‬ ‫ا�س َت ِعي ُنوا بِالغ ُْد َو ِة‬ ‫ُي ْ�س ٌر‪َ ،‬و َل ْن ُي�شَ ا َّد َه َذا الدِّ َ‬ ‫ين َ�أ َح ٌد �إ َّال َغ َل َب ُه‪َ ،‬ف َ�سدِّ ُدوا َو َقا ِر ُبوا‪َ ،‬و�أ ْب ِ�ش ُروا‪َ ،‬و ْ‬ ‫الدلجْ َ ِة"‬ ‫الر ْو َح ِة َو َ�ش ْي ٍء ِم َن ُّ‬ ‫َو َ‬

‫ �أخرجه البخاري يف �صحيحه كتاب إالميان‬

‫ال�صدقاء من كل أ‬ ‫"النرتنيت‪ ،‬منتديات للقاءات االفرتا�ضية بني أ‬ ‫أ‬ ‫ال�صقاع والبقاع‪ ...‬وف�ضاء‬ ‫الفكار آ‬ ‫لتبادل أ‬ ‫والراء‪" ...‬‬ ‫جنيب م�صطفى كمايل ‪ -‬دليل التلميذ �إىل أالنرتنيت ‪� -‬ص ‪ 12‬بت�صرف‬

‫ ‬

‫التعليمات‪:‬‬

‫اكتب(ي) ر�سالة �إىل �صديقك �إ�سحاق مل�ساعدته‪ ،‬باعتماد أال�سناد املقدمة �إليك وبتوظيف مكت�سباتك‪:‬‬ ‫ــ تبني(ين) فيها موقفك مما �سمعه �إ�سحاق‪ ،‬مع التعليل؛‬ ‫لل�سالم‪ ،‬مع اال�ست�شهاد‬ ‫ــ تقدم(ين) فيها مقرتحات عملية إل�سحاق من �أجل التو�صل �إىل فهم �سليم إ‬ ‫ال�شرعي املنا�سب؛‬ ‫ــ تقدم(ين) له فيها توجيهات حتذره مما ت�شيعه بع�ض و�سائل إالعالم‪ ،‬مع اال�ست�شهاد ال�شرعي املنا�سب‪.‬‬ ‫‪95‬‬


‫�شبكة الت�صحيح‬

‫ال�سنة ‪3‬‬

‫ال�سالمية‬ ‫الرتبية إ‬

‫الكفاية ‪1‬‬

‫املرحلة ‪4‬‬

‫الو�ضعية ‪3‬‬

‫ال�سالم‬ ‫الو�ضعية‪ :‬حقيقة إ‬ ‫معايري احلد أ‬ ‫الدنى‬ ‫املعيار ‪:2‬‬ ‫اال�ستعمال ال�سليم‬ ‫ألدوات املادة‬

‫املعيار‪ :1‬املالءمة‬

‫التعليمة ‪1‬‬

‫ـ يبني موقفه مما �سمعه �إ�سحاق عن ـ موافقة املوقف‬ ‫لل�شرع؛‬ ‫(ال�سالم دين العرب‬ ‫إال�سالم إ‬ ‫ـ التعليل مقبول‬ ‫ـ دين التخلف ـ يعتمد العنف‬ ‫والكراهية ـ ي�أخذ مال أالغنياء)؛ �شرعا‪.‬‬ ‫ـ يعلل موقفه مما �سمعه �إ�سحاق عن‬ ‫إال�سالم‪.‬‬ ‫‪/2‬‬

‫التعليمة ‪2‬‬

‫ـ يقدم على أالقل مقرتحني‬ ‫إل�سحاق للتو�صل لفهم �سليم‬ ‫لل�سالم؛‬ ‫إ‬ ‫ـ ي�ست�شهد بن�ص �شرعي مرتبط مبا‬ ‫قدمه من مقرتحات‪.‬‬

‫‪/2‬‬

‫املعيار ‪:3‬‬ ‫االن�سجام‬

‫ـ �أفكاره مت�سل�سلة‬ ‫وخالية من‬ ‫التناق�ض؛‬ ‫ـ تعليله منطقي‬ ‫ومت�سل�سل مع‬ ‫�أفكاره‪.‬‬

‫معيار‬ ‫التقان‬ ‫إ‬ ‫املعيار‬ ‫‪ :4‬جودة‬ ‫العر�ض‬

‫‪/2‬‬

‫ـ موافقة ما اقرتح ـ االقرتاحات‬ ‫معقولة وقابلة‬ ‫لل�شرع؛‬ ‫ـ �أ�صالة‬ ‫ـ ن�ص اال�ست�شهاد للتحقق؛‬ ‫وجدة‬ ‫�صحيح (خلوه من ـ اال�ست�شهاد وارد أالفكار‪.‬‬ ‫اخلط�إ والتحريف) يف حمله‪.‬‬

‫التعليمة ‪3‬‬

‫‪/2‬‬ ‫‪/2‬‬ ‫‪/2‬‬ ‫ ‬ ‫ـ التوجيهات مقبولة‬ ‫ـ يقدم على أالقل توجيهني لتحذير ـ التوجيهات‬ ‫ووجيهة؛‬ ‫املقدمة موافقة‬ ‫�إ�سحاق مما ت�شيعه بع�ض و�سائل‬ ‫ـ اال�ست�شهاد وارد‬ ‫لل�شرع؛‬ ‫إالعالم؛‬ ‫ـ ن�ص اال�ست�شهاد يف حمله‪.‬‬ ‫ـ ي�ست�شهد بن�ص �شرعي مرتبط‬ ‫�صحيح (خلوه من‬ ‫بالتوجيهات املقدمة‪ .‬‬ ‫اخلط�إ والتحريف)‬ ‫‪/2‬‬

‫‪/2 .‬‬ ‫‪96‬‬

‫‪/2‬‬

‫‪/2‬‬

دليل الإدماج لمادة التربية الإسلامية إصدار 2010  

دليل الإدماج لمادة التربية الإسلامية إصدار 2010 يشمل الوضعيات مع بطاقات التمرير وجداول التحقق مع جداول التصحيح

Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you