Issuu on Google+

‫العدد الثامن عشر‬

‫تشرين األول ‪6102 -‬‬ ‫ملحق‬ ‫مجلة أجيال عمان العربية‬ ‫العدد الثاني‬ ‫ص ‪22-41‬‬

‫لجنة حصاد الجامعة‬ ‫أ‪.‬د رياض الشلبي‬

‫رئيساً‬

‫د‪ .‬فؤاد الجوالدة‬

‫عضوا ً‬

‫د‪ .‬عودة أبو سنينه‬

‫عضواً‬

‫منار حؤبش‬

‫عضوا ً‬

‫أحمد زيادة‬

‫مطور ويب‬

‫فرح حسين‬

‫سكرتارية‬

‫تهاني الصغير‬

‫مصمم جرافيك‬

‫نور الدين الروسان‬

‫تصوير فوتوغرافي‬


‫تعد المكتبة الركيزة األساسية والمهمة في الجامعة ألنها توفر أوعية معرفية ومصادر معععمعومعات مع عتعمع عة لع عدمعة‬ ‫الطمبة وأعضاء الهيئة التدريسية في الجامعة باإلضافة إلى تقديم المراجع والمصادر الحديثة ويتم تزويد أعضاء هيعئعة‬ ‫التدريس بشكل دوري في كل مستجدات دور النشر‪.‬‬ ‫تحقيقا لرؤية المكتبة في تنويع في مصادر التعميم قامت بتوفير قواعد بيانات عالمية ومواقع حعديعثعة تعععمعل ععمع ع عى‬ ‫تزويد المكتبة باألبحاث والدراسات العممية واألدبية التي ت دم العممية التدريسية داخ ل الجامعة وفق معايير االععتعمعاد‬ ‫العام وال اص لجميع الت صصات التي تدرس في الجامعة وتسعى المكتبة أن تك ون متميزة في مصادرها وكعوادرهعا‬ ‫ووسائل العمم والتكنولوجيا المست دمة فيها لتقدي م أفضل ال دمات لطمبتها وأعضاء الهيئة التدريسية والمجتمع المحمي‬ ‫من قبل مجموعة من الموظ ين المدربين والمؤهمين في عمم المكتبات ويتم تنمية مهاراته م بشكل مستمع عر لعالع عال‬ ‫عمى أح دث المستج دات في عم م المكتبات‪.‬‬ ‫تتكون المكتبة من عدة أقسام منها اإلعارة‪ ،‬التزويد‪ ،‬ال هرسة والتصنيف‪ ،‬الدوريات وقواعد البيانات وه ذه األقسام‬

‫تعمل بشكل متناغم وفق أحدث النظم المكتبية المعمول بها في المكتبات الجامعية من أجل تحقيق رؤيعة العجعامعععة فعي‬ ‫الريادة والتميز‪.‬‬

‫مدير المكتبة‬ ‫وفاء الصبيح‬


‫وقعت جامعة عمان العربية ومؤسسة ساغو الدولية لمتدريب والتعميم ات اقية تعاون توثق التعاون بين الجانبين فعي معجعاالت‬ ‫التدريب‪ ،‬ووقع االت اقية عن الجامعة أ‪ .‬د غسان كنعان قائم بأعمال رئيس الجامعة فيما وقعها ععن العمعؤسعسعة السعيعد جععع عر‬

‫شهابات المدير العام‪.‬‬ ‫حضر توقيع االت اقية د‪ .‬أحمد السكر مدير مركز الدراسات واالستشارات في الجامعة‪.‬‬


‫وقعت جامعة عمان العربية ات اقية تعاون أكاديمي مع جامعة كوينز بم است نصت عمى التعاون والتنسيق بين الجامععتعيعن‬ ‫في المجاالت العممية واألكاديمية وإتاحة ال رص لمدراسة والتعمق في ميادين المعرفة لدى الطمبة والباحثين وتبادل المعرفعة‬ ‫وال برة التعميمية والبحثية وفق أرقى المستويات العالمية من أجل دعم العممية األكاديمية لكمتا المؤسعسعتعيعن وإيعجعاد فعرص‬ ‫لمتعاون وتبادل ال برات بين أعضاء هيئة التدريس والطمبة فيهما ‪.‬‬ ‫تم توقيع االت اقية في بريطانيا بحضور د‪.‬ناديا قزمار رئيس قسم القانون ال اص بالنيابة في كمية القانون بعجعامعععة ععمعان‬ ‫العربية والبروفيسور جيمس ماك إلني نائب الرئيس في جامعة كوينز بحضور العدكعتعور معهعنعد ععودة السع عيعر األكعاديعمعي‬ ‫لجامعة كوينز‪.‬‬


‫حصمت جامعة عمان العربيعة ععمعى العجعائعزة الع عضعيعة ععن فعئعة العتعععمعيعم والعتعدريعب العتعابعععة ‪(Green world‬‬ ‫)‪ Awards‬ألفضل الممارسات البيئية العالمية لمعام ‪ .6102‬ويأتي هذا ال وز بهذه الجائزة العالمية المعرمعوقعة بسعبعب‬

‫اإلنجاز البيئي الذي قامت به الجامعة المتعمق بإنشاء مشرو ال اليا الشمسية لتوليد الكهرباء والذي بدأ العمل فيه منذ‬ ‫بداية العام‪.‬‬ ‫وتسمم الجائزة د‪.‬محمد الردايدة مستشار الرئيس لشؤون العالقات الدولية في ح ل رفيع المسعتعوى ععقعد فعي كعوريعا‬ ‫الجنوبية‪ ،‬وذلك تقديرا من هذه المؤسسة العالمية لممؤسسات التي تقدم أفضل ممارسة بيئية عمى مستوى العالم‪.‬‬


‫‪Design Zone‬‬ ‫وقعت جامعة عمان العربية ومركز ديزاين زون مذكرة ت اهم توثق التعاون بين الجانبين في مجال تدريب وتطوير مهارات‬ ‫الطمبة في الت صصات الهندسية والمعمارية‪ ،‬وكذلك تطوير قدرات المهندسين وال نيين العاممين في هذا المجال‪.‬‬ ‫ومركز ديزاين زون هو جهة معتمدة عالميا من كبرى الشركات الدولية مثل االوتوديسك واألدوبي‪ ،‬ولديهم مدربعيعن أكع عاء‬

‫ومؤهمين لعقد وتن يذ الدورات المت صصة وتقديم كل ما هو جديد في مجاالت االختصاص ذات العالقة‪.‬‬ ‫ويأتي توقيع هذه االت اقية نتيجة لالهتمام الكبير الذي توليه الجامعة من أجل تطوير مهارات الطمبة والمهندسين العععامعمعيعن‪،‬‬ ‫بما يعود بال ائدة عميهم وينعكس ايجابا عمى م رجات التعميم في الجامعة ‪ ،‬ويجعل الطمبة يواكبون كل معا يسعتعجعد فعي سعو‬ ‫العمل وفي مجاالت التطبيقات التكنولوجية الحديثة‪.‬‬ ‫وقد وقع االت اقية االستاذ الدكتور غسان كنعان القائم بأعمال رئيس الجامعة‪ ،‬والمهندسة أسيل خالد عن جانب مركز ديزاين‬

‫زون‪ ،‬وحضر توقيع االت اقية نائب رئيس الجامعة االستاذ الدكتور محمد نزيه حمدي‪ ،‬وعميد كمية الهندسعة د‪ .‬نعبعهعان قعاسعم‪،‬‬ ‫ومدير مركز الحاسوب في الجامعة د‪ .‬محمد نصار‪ ،‬ورئيس قسم الهندسة المدنية د‪ .‬عيسى عميان‪.‬‬


‫بالتعاون مع أكاديمية مينا األردن تم استقبال دفعة جديدة من عمبة إدارة االعمال والتي تعقد في جامعة عمان الععربعيعة‬ ‫لمدراسة في (مركز الدراسات واالستشارات)‪ ،‬وقام الطمبة باالعال عمى البرامج التي تقدمها جعامعععة ععمعان العععربعيعة‬ ‫بالتعاون مع اكاديمية مينا األردن وكمية سانت كمير‪ ،‬وحضر المقاء السيد جالل إسماعيل نائب مدير مركز االستعشعارات‬ ‫في جامعة عمان العربية‪.‬‬


‫استقبل األستاذ الدكتور غسان كنعان ‪.‬أ رئيس جامعة عمان العربية في مكتبه السيد بسام أبو رمان ‪ /‬س ير منظمعة السعالم‬ ‫لإلغاثة وحقو االنسان الدولية والذي قام بدوره بإعطاء صورة وشرح عن عمل المنظمة ونشاعاتها في األردن وال ارج‪.‬‬ ‫وبين أ‪.‬د غسان كنعان أن جامعة عمان العربية عمى أتم االستعداد الستضافة وتبنّي أي مبادرة تتعمق ب دمة المجتمع المحمي‬ ‫بما ينسجم مع دور منظمة السالم لإلغاثة‪ ،‬باإلضافة الى المؤتمرات والورشات التي تتعمق بهذا المجال‪.‬‬ ‫حضر المقاء من جامعة عمان العربية الدكتور عبد الزاهري من كمية الهندسة والسيد وضاح مسعمعار معن دائعرة العععالقعات‬ ‫العامة واالعالم‪.‬‬


‫أقامت المبادرات والمشاريع اإلبداعية ودائرة العالقات العامة واإلعالم في الجامعة فعالية ترفيهية ومسعابعقعات بعمعنعاسعبعة‬ ‫بدء العام الدراسي الجديد ودعما ً لمبادرة ‪ ، SMART7‬وتضمنت ال عالية التي افتتحها نائب رئيس الجامعة أ‪.‬د محمد نعزيعه‬ ‫حمدي مشاركة عدة شركات بارزة منها ‪ KTM‬و‪ Blue Stream‬و‪ Irbid Bikers‬و‪ Bazar Jo‬ععرضعا ً لعمعدراجعات‬

‫النارية والهوائية وألعاب ترفيهية وعرضا ً لمساحر وأشغال يدوية وحرفية ومأكوالت شعبية ‪.‬‬ ‫وهدف النشاع إلى تعزيز القيم واالتجاهات والتعارف بين الطالب وتنمية قدرات الطالب وإبراز مواهبعهعم فعي جعو معن‬ ‫الترفيه والمعب المنظم وتنمية روح التعاون بين الطالب‪ ،‬وفي نهاية البرنامج تم توزيع الجعوائعز ععمعى العطعالب الع عائعزيعن‬ ‫وتقديم الدرو لمشركات المشاركة‪.‬‬


‫تعاني المرأة العاممة في مجتمعنا من مشكالت جمة يكاد يكون اكثرها صعوبة هو الوصول الى حالة التوازن المثالية بعيعن‬ ‫متطمبات المنزل والواجبات التي ي رضها دورها كأم وربة منزل تجاه الزوج واألع ال‪ ،‬وما قد يقترن بهذه المهمة من أعباء‬ ‫وت اصيل منهكة‪ .‬وبذات الوقت بين متطمبات العمل وما ت رضه مستمزمات البقاء في زمن يعتبر محظوظا من يعجعد وظعيع عة‬ ‫يسد من خاللها رمقه ‪.‬‬ ‫بطمة السطور القادمة جمعت بين الدورين السابقين ودور الطالبة لتصبح مثاال ترفع له القبعات‪.‬‬ ‫(عبير حسين راشد الصقار) طالبة البكالوريوس في قسم ادارة األعمال ‪ /‬جامعة عمان العربية‬ ‫تبدأ يومها ومن سنوات دون كمل اوممل‪ ،‬تقطع المسافات صي ا وشتاء‪ ،‬تغادر منزلها الكائن في محافظة الرمثا‪ ،‬متجهة الى‬ ‫اكثر المنظمات زخما بأعداد المراجعين‪ ،‬وفي تنو الحاالت؛ الى قسم الطواريء في مستش ى البشير في عمان‪.‬‬ ‫وبين الرمثا وعمان تحتضن كراسة الطالب شغ ا بالعمم‪ ،‬وأمال بالتطور‪ ،‬وسعيا الى النقمة النوعية لذاتهعا اوال‪ ،‬وألسعرتعهعا‬ ‫بحياة أفضل‪.‬‬ ‫تجتر التعب‪ ،‬وتض ي حالة من األمل عمى زمالئها في الجامعة‪ ،‬تتواصل مع هذا‪ ،‬وتساعد تمك‪ ،‬هي محل احترام وتعقعديعر‬ ‫اساتذتها‪ ،‬وتحصد أعمى الدرجات في كل المساقات‪.‬‬ ‫وبين محاوالتها في تحقيق الذات في عممها‪ ،‬وعموح المت و في جامعتها‪ ،‬ترعى اربعة ابناء يودعونهعا صعبعاح كعل يعوم‬ ‫لتمضي في رحمة التعب اليومية‪ ،‬وينتظرونها شوقا في نهاية كل نهار‪ ،‬لتعود الى ادوار األم ممزوجة بما عمق من عناء يعوم‬

‫عمل من ايامها الطويمة‪.‬‬ ‫تتعدد األدوار وفي كل دور (نجاح) نتمناه لهذه المرأة األردنية العاممة‪ ،‬الزوجة واألم‪ ،‬والطالبة المثالية‪.‬‬

‫د‪ .‬سحر محمد ابو بكر‬ ‫قسم اإلدارة ‪/‬كلية األعمال‬


‫ايمانا ً من جامعة عمان العربية بنشر روح التعاون بين الطمبة انطمقت مبادرة "امنحني كتابك (‪" )6‬بعتعنعظعيعم معن ععمعادة‬ ‫شؤون الطمبة‪.‬‬ ‫وقد أعمق المبادرة نائب رئيس الجامععة أ‪.‬د معحعمعد نعزيعه حعمعدي وبعحعضعور العدكعتعور فعؤاد العجعوالعده ععمعيعد شعؤون‬ ‫الطمبة‪ ،‬حيث قامت العمادة بتشجيع عمبتها عمى المشاركة ال اعمة بهذه المبادرة‪.‬‬ ‫ومن الجدير بالذكر بأن المبادرة األولى بمغ عدد المست يدين منها أكثر من ‪ 011‬عالب وعالعبعة حعيعث تعم تعبعادل العكعتعب‬ ‫الدراسية‪.‬‬


‫عالبي ‪ /‬عالبتي‪:‬‬ ‫من حقك ان تكون في الصدارة‪.‬‬ ‫من حقك أن تقف في األمام وتحمق بنظرك إلى السماء‪.‬‬ ‫من حقك أن تطير بأحالمك نحو ال ضاء‪.‬‬ ‫من حقك أن تعيش حياتك دون عناء‪.‬‬ ‫ولكن قد يعيق مشوارك بعض الصعوبات والمشكالت مما يسبب لك الضيق والحزن‪ ،‬ويؤثر عمى عطائك‪ ،‬وتميزك‪.‬‬ ‫وهنا يا بني ‪ /‬بنيتي دعونا نوصيكم ّ‬ ‫بأن السماء ال تمطر ذهباً‪ ،‬ولكنها تمطر ماءا ً يمكن ان يجعمك تمتمك ألماساً‪ ،‬بجدك‬ ‫وتعبك وجهدك رغم الصعاب‪.‬‬

‫د‪ .‬فؤاد الجوالده‬ ‫عميد شؤون الطمبة‬

‫د‪ .‬سهيمة بنات‬ ‫نائب عميد شؤون الطمبة‬


‫إرخي المسامع ترا الشعر ينصاك‬

‫اعرف الجروح واسمع وش دواها‬

‫حذراك من العمر ياخوك ح ذراك‬

‫حرص ك عمى ن س ك ال تتب ع دواها‬

‫س و وب الش ر ت جزاك‬ ‫ت ام رك بال ّ‬

‫اق بض ع ميه ا “ال ت سمع ن داه ا"‬

‫إليا م شيت بحق إثبت بممش اك‬

‫باك ر ال دني ا ت دور ت م ق ى ج زاه ا‬

‫إنهى عن المنكر ال تهين مبداك‬

‫واذك ر المع روف لو زادت خطاها‬

‫األخال نعم ة تام رك وت نه اك‬

‫وراعي ه ا مغتن ي كاس بن ع ط اه ا‬

‫والي ا ع الك اله م رب ك بي بالك‬

‫امتحانك‪ :‬الن س وش هو غطاها؟‬

‫اصبر عمى همك وغمك وبمواك‬

‫ال رج ي أت ي ك ل و زادت ب اله ا‬

‫والرز م كتوب تاخذه بيمن اك‬

‫وان كن ت مظ م وم ناظ ر س م اه ا‬

‫هناك من يسمع حزنك وشكواك‬

‫ح ق و م ردودة وال م ه يع ط اه ا‬

‫ع ف ن سك ل و ال قر غ ط اك‬

‫ق ن اع ة الن س مك سب ها وغن اه ا‬

‫واح ظ لسانك ال يجرك ويشناك‬

‫ت را لس ان ك ك اش فٍ ع ّما ح واه ا‬

‫ووزن كالم ك ال تظ هر خ اياك‬

‫واح ش م الن س ال ت بيّ ن ع راه ا‬

‫وانت ي بالص مت ت راه مم جاك‬

‫ك ث ر ال سوال ف ال ي غ رك ص داه ا‬

‫خ مك كري م ولبّ ي م ن تنص اك‬

‫ن س ال عزي ز ت جود ل مي وع اه ا‬

‫واوف ي ل وي ك ت راه م رم اك‬

‫ال عين دون ال سواد يعن ي ع ماه ا‬

‫واحرص من الردي إليا ترج اك‬

‫"ع موم ال ردي تردي ك ل و خ اه ا"‬

‫رفقة األصيل ترفع من م زاي اك‬

‫ال ق دّم ال ط يب ة ما ين ظ ر وراه ا‬

‫وال ي ر س ّوه ال تن تظر ج زاك‬

‫رب ك ك ريم ي رزق ك م ن اج ناه ا‬

‫حرصك‬

‫ن سك ل تبيع مب داك‬

‫حذراك من العمر ياخوك حذراك‬

‫الن س دون المبادي ِشف غث اه ا‬ ‫دام ك ع رف ت الج رح ات بع دواه ا‬ ‫بقلم الطالبة ‪ :‬بيان الزواهرة‬ ‫ماجستير ‪ :‬علم حاسوب‬ ‫شاعرة الجامعة‬


‫الغياب من األمور التي قد تربك الطالب الجديد "السن ور" كثيرا ً وتعكر عميه ص و العحعيعاة العجعامعععيعة‪ ،‬قضعيعة العغعيعاب‪،‬‬ ‫فاإلكثار من الغياب قد يدفع الطالب الى التثاقل كثيرا ً عن الدوام وتبدأ حينها المعاناة ويصبح الدوام في مكاتب الدكاترة أكعثعر‬ ‫من الدوام بالمحاضرات‪ ،‬وستت اجأ احيانا ً من بعضهم حين حطمك ن سيا ً اذ يقول اذهب واسحب المادة او انت محعروم او ال‬ ‫تحاول‪.‬‬

‫اجعل همك األول هو الحصول عمى المعمومة ثم العالمة‪ ،‬وال تركن كثيرا ً عمى العالمة فميدان العمل ال ارجي أصعبعح فعي‬ ‫كثير من الت صصات خاصه الهندسية والتكنولوجية يمت ت إلى التمكن من الت صص عن عريق عقد امتحانات بغض العنعظعر‬ ‫عن العالمة مع أن العالمة هي عريق لهذه الدرجة وهي مؤشر أحيانا ً عمى تمكن صاحبها من ت صصه‪.‬‬

‫قد ين ض المعدل في بعض ال صول ولكن هذا ال يعني عدم القدرة عمى رفعه وقضية المعدل عباره عن لعبة مجعربعه فعهعي أشعبعه بعمعععادلعة‪،‬‬ ‫ورفع المعدل يحتاج إلى قرار‪ ،‬ولكن بثق بن سك سيحصل ذلك‪ ،‬وإذا ما كنت من اصحاب المعدالت العالية فعاحعرص ععمعى أن ال تعتعكعبعر ععمعى‬ ‫تعنعس أيضعا ً أن تعحعاول تعألعيعف‬ ‫زمالئك بل عمى العكس أن تستغل هذه المزيه بمساعدتهم في كل حين إذ ستجد أنهم سيمجؤون إليك كثعيعراً‪ ،‬وال‬ ‫ض‬ ‫قموبهم‪.‬‬

‫بقلم الطالبة‪ :‬روال فتحي‬ ‫ماجستير تربية خاصة‬


‫‪‬‬

‫من عمل بال رغبة فمن يستمر‪.‬‬

‫‪‬‬

‫من عمل بال قدرة فمن يبد ‪.‬‬

‫‪‬‬

‫الشهادة الجامعية ليست الطريق الوحيدة لمنجاح في الحياة ولكنها قد تكون الطريق األقصر األقل جهدا‪.‬‬

‫‪‬‬

‫اختيارك الت صص األنسب لك قرار لن يؤثر عمى حياتك فقط بل عمى حياة اسرتك وابنائك‪.‬‬

‫‪‬‬

‫الحياة الجامعية تحدد جزءا كبيرا من مالمح مستقبمك‪.‬‬

‫‪‬‬

‫الحياة إما أن تكون مغامرة جميمة أو ال شيء‪.‬‬

‫‪‬‬

‫يجب ان تثق بن سك او اذا لم تثق بن سك فمن ذا الذي يثق بك‪.‬‬

‫‪‬‬

‫ما ال شل إال هزيمة مؤقتة ت مق لك فرص النجاح‪.‬‬

‫‪‬‬

‫عميك أن ت عل االشياء التي تعتقد أنه ليس باستطاعتك أن ت عمها‪.‬‬ ‫اغرس اليوم شجرة تنعم بظمها غداً‪.‬‬

‫‪‬‬

‫اعمالنا تحددنا بقدر ما نحدد نحن أعمالنا‪.‬‬

‫‪‬‬

‫يستحيل ارضاء الناس في كل األمور لذا فإن همنا الوحيد ينبغي أن ينحصر في إرضاء ضمائرنا‬

‫‪‬‬

‫السيطرة ضارة إال سيطرتك عمى ن سك‪.‬‬

‫‪‬‬

‫ال يصل الناس إلى مرحمة النجاح دون أن يمرو بمحطات التعب وال شل وألياس وصاحب اإلرادة القوية ال يطيل‬

‫‪‬‬

‫الوقوف في هذه المحطات‪.‬‬ ‫بقمم الطالبة ‪ :‬ريم ماجد داود‬ ‫كمية اآلداب والعموم‬


‫مما الشك فيه أن مرض السرعان واحد من أصعب األمراض التي قد تصيب افراد مجتمعنا ‪ ،‬فتراه شعبعحعا أسعودا ً يعحعتعل‬ ‫خاليا خصمه بشراسه‪ .‬ولعل هذا الشبح ال يميز بين صغير أو كبير‪ ،‬فتراه يصيب االنسان في كل المراحل العمرية‬ ‫ماهي أعراض هذا المرض؟‬ ‫أعراض عامه‬ ‫أعراض موضوعية‬ ‫أعراض تدل عمى االنتشار‬ ‫*يحول السرعان ال اليا السميمة الى خاليا سرعانية بسبب التعرض لبعض العوامل المسرعنة مثل ‪:‬‬ ‫‪‬‬

‫اإلصابة بعدوة فيروسية او بكتيريا‬

‫‪‬‬

‫وجود تاريخ عائمي‬

‫‪‬‬

‫التعرض المكثف لألشعة الضارة‬

‫‪‬‬

‫الكحول ‪ ،‬التدخين‪.‬‬

‫وفي هذا المقام يحضرني ذكر مركز الحسين لمسرعان لمعالجة هذا المرض الذي يقع في عمان العاصمة األردنعيعة معحعط‬ ‫األنظار لكل من أراد الش اء من مرض السرعان‪،‬وذلك لما يقدمه مركز الحسين لمسرعان من تقنيات عاليعة ‪،‬وجعوده ععبعيعه‬ ‫مبهرة‪ ،‬وراقيه بال دمات العالجية العالية إذ أنه يطمق حمالت بين الحين واآلخر لمتوعية بهذا المرض وامكانيعة تشع عصعيعه‬ ‫وقد شهد حاالت نجاح وانتصارات كثيرة ‪.‬‬

‫الطالبة ‪ :‬سالي مراد الزاغه‬ ‫كلية العلوم التربوية والنفسية‬


‫بعمان العربية اتغنى والها بحروف الشعر جنات‬ ‫جامعتي فيها أحمى الت صصات فيها أدب ومحاسبة‬ ‫وإدارة األعمال وفيها ترجمة كل المغات‬ ‫وزادو عميها ت صص الهندسة والصيدلة من أحمى الت صصات‬ ‫ياريتي سن ور واسجل هندسة واشوف المثمثات والم ططات‬ ‫وياريتني سن ور واسجل صيدلي حتى اصرف كل الوص ات‬ ‫جامعتي عمان لكي في داخل ألقمب نبضات‬ ‫ويشهد عمي ربي انك عندي من أحمى الجامعات‬ ‫حبك داخل القمب لحد الممات‬

‫بقلم الطالب موسى مصطفى على العناني‬ ‫كلية األعمال‬


‫يعد ت صص اإلرشاد الن سي مطمب رئيس في وقتنا الحاضر نظرا لما تمر به المجتمعات العربية من تغيعيعرات اجعتعمعاععيعة واقعتعصعاديعة‬ ‫وثقافية م تم ة أدت إلى ظهور بعض المشكالت الن سية واالجتماعية‪ ،‬مما يدعو لوجود ش ص مت صص يساعد األفعراد العذيعن يعواجعهعون‬ ‫مثل هذه المشكالت في التعامل مع مشكالتهم وتجاوزها بما يمتمكه من معرفة‪ ،‬وخبرة‪ ،‬ومهارة‪ ،‬وخصائص ش صعيعة تعؤهعمعه لعمعقعيعام بعهعذا‬ ‫الدور‪ .‬والمرشد هو الش ص المؤهل عمميا لتقديم المساعدة المت صصة لألفراد والجماعات الذين يواجهون بعض الصعوبات والعمعشعكعالت‬ ‫الن سية واالجتماعية‪.‬‬ ‫إن كل العاممين في مجال مهن المساعدة ترى اإلنسانية بما فيه المرشد يعممون عمى مساعدة مسترشديهم لمتعبير عن مشاعرهم المرتبعطعة‬ ‫بموقف أو مشكمة معينة وتوضيحها لهم‪ ،‬كما يعممون أيضا من خالل البحث عن الموارد الضرورية لمقابمة حاجات مسترشديهم واست دامها‬ ‫وتحسينها‪.‬‬ ‫أهداف االرشاد‪:‬‬ ‫إن أهداف عممية اإلرشاد تتم ص في‪:‬‬ ‫‪‬‬

‫مساعدة المسترشد لمتعبير عن مشاعره وان عاالته‪ ،‬وافكار‪.‬‬

‫‪‬‬

‫مساعدة المسترشد لكي يكون أكثر ت هما لن سه ولممواقف والمشكالت التي يمر بها‪.‬‬

‫‪‬‬

‫مساعدة المسترشد لكي يكون أكثر قدرة عمى ات اذ القرارات‬

‫‪‬‬

‫مساعدة المسترشد لكي يكون أكثر قدرة عمى تطبيق قراراته‪.‬‬

‫‪‬‬

‫مساعدة المسترشد عمى تكيف والتمتع بالصحة الن سية‪.‬‬

‫اعداد الطالبة‪ :‬سجى أحمد غرير‬ ‫كلية اآلداب والعلوم‬


‫"عش كل لحظه كأنها آخر لحظه فى حياتك ‪ِ .‬عش باإليمان ‪ِ .‬عش باألمل ‪ِ .‬عش بالحب وقدر قيمة الحياة"‬ ‫كممات من ماء الذهب لراحل رائع فقدناه جسديا ً ولكنه سيظل باقيا ً معنا وخالدا ً بكمماته التي ستظل دافعا ً لنا لمنجاح والنهوض بأن سنا وأمتنا كي‬ ‫نضع بصمة كما وضعها هذا الرجل العظيم الدكتور‪ /‬إبراهيم ال قى‪.‬‬ ‫كان ع ل وكان يحمم كأي ع ل بأحالم كبيرة ولكن كان عنده إصرار عمى تحقيق الحمم و الهدف‪ ،‬حمم بأن يكون مدير ألحد ال ناد الكبرى‬ ‫وكان يردد ذلك دوما ً ولم يتجاوب معه أحد‪.‬‬ ‫كبر الط ل وصار شابا ً وقرر بينه وبين ن سه ألن يدرس مجال ال ناد ليُحقق ُحممه‪ ،‬وبال عل أتم دراسته ثم تزوج وهاجر إلى كندا مميئا ً باألمل‬ ‫وواجهته صعوبات كثيرة وواجهه أيضا التقميل من العزيمة واإلحباع الدائم ممن ليس عندهم هدف كي يصموا إليه سوى العيش فقط وليس‬ ‫وضع بصمة عُمار األرض‪ ،‬ولكنه لم يستسمم بل بدأ بوظي ة صغيرة جدا ً قد تكون فى نظر البعض إهانة لكنه بدأها ألنه عرف أنها التى‬ ‫ستوصمه إلى حممه وهدفه أال وهي غسيل الصحون فى أحد ال ناد بكندا ليس ذلك فحسب بل إنه بدأ بدراسة من جديد بعد أن أعتقد أن شهادته‬ ‫غير معترف بها‪ ،‬وبال عل حصل عمى دبموم فى إدارة ال ناد ‪ ،‬وتحولت نظرته حول األشياء من العبوس إلى اإلبتسام ومن التشاؤم إلى الت اؤل‬ ‫وتحولت أحاسيسه السمبية إلى أحاسيس إيجابية‪ ،‬وتقدمت صحته وبعد أن كان مصابا ً بالقرحة تماثل لمش اء وأصبحت صحته جيدة وعاقته كبيرة‬ ‫وفعالة‪.‬‬ ‫وفجأة وبدون أى مقدمات وجد ن سه بال وظي ة فقد فقدها‪ ،‬وفى ن س الوقت كانت زوجته فى المستش ى تمد توأمها‪ ،‬ثم وجد وظي ة مساعد‬ ‫جرسون‪ ،‬وقام بتسجيل ن سه فى جامعة ليحصل عمى دبمومة فى فن االدارة‪ ،‬وكان يعمل ليال مديراً لمطعم اخر وظل عام يترقي من وظي ة‬ ‫ألخرى حتى أصبح مديرا ً عاما ألحد ال ناد ‪ ،‬وأسس فريق عمل وقام بتدريبه حتى أصبح ال ند عمى درجة كبيرة جداً من النجاح‪ ،‬وكان دائم‬ ‫التطمع إلى تحسين ن سه دائما والتحق بدورات دراسية كثيرة بالمراسمة وحصل عمى جائزة دولية من أمريكا كأحسن عالب في الدراسات‬ ‫المنزلية‪ ،‬وبعد كل هذا النجاح و الت و فقد وظي ته مرة أخرى ولكنه لم ييأس ولم يشعر باالحباع وتذكر كممة أبيه إذا أغمق أحد األبواب يابني‬ ‫ّ‬ ‫فإن هللا ي تح دائما ً بابا ً آخر‪.‬‬ ‫قرر هذه المرة أن يبدأ بتأليف كتابه ليشرح لمناس ويعطيهم معانى تساعدهم عمى عدم الشعور باالحباع والنظر إلى األحداث بنظرة تدفعك إلى‬ ‫األمام دائما ً بل وتُزيد من عزيمتك إلى تحقيق هدفك‪.‬‬ ‫وهو أول من أسس عمم التنمية البشرية وحاضر فى كثير من دول العالم‪ .‬وأصبح الدكتور ابراهيم ال قي رئيس لمجمس إدارة المعهد األمريكي‬ ‫لمبرمجة المغوية العصبية‬

‫ومؤسس ورئيس مجمس إدارة المركز الكندي لمبرمجة المغوية العصبية‬ ‫وورئيس مجمس ادارة كيوبس العالمية‬ ‫ودكتور في عمم الميتافيزيقا من جامعة لوس أنجموس‬ ‫ومدرب معتمد في الذاكرة و البرمجة المغوية العصبية‬ ‫وحاصل عمى ‪62‬دبموم في عمم الن س واالدارة والمبيعات والتسويق‬ ‫وله عدة مؤل ات ترجمت الى ثالث لغات هي اإلنجميزية و ال رنسية والعربية وحققت مبيعات ألكثر من مميون نس ة في العالم‬ ‫درب أكثر من ‪ 011‬الف ش ص حول العالم‬ ‫يدرب بثالث لغات هي اإلنجميزية وال رنسية والعربية‬ ‫كان ّ‬ ‫ون تم بمقولته ال الدة التى ستظل لنا نبراسا ً فى حياتنا" ِعش كل لحظة وكأنها آخر لحظة فى حياتك"‬

‫بقلم الطالبة ‪ :‬براءة أبو مساعد‬ ‫كلية اآلداب والعلوم‬


‫أطلق عطوفة األستاذ الدكتور غسان كنعان رئيس الجامعة مبادرة صبايا وذلك يوم الثالثاء الموافق‬ ‫‪ 1105/01/52‬وهي مبادرة تبنتها عمادة شؤون الطلبة لتكون منارة وجسرا ً للتواصل الفعال بين‬ ‫الطالبات في الجامعة‪ .‬وقد تم تكليف طالبة الماجستير في كلية العلوم التربوية والنفسية روال فتحي‬ ‫كمنسقة للمبادرة‪.‬‬


‫األستاذ الدكتور محمد عطير‬ ‫رئيس قسم نظم المعلومات الحاسوبية‬

‫بناءا ً عمى قرار مجمس العمداء رقم (‪ )6102\01\046‬بتاريخ (‪ )6102\01\01‬تمت الموافقة عمى ترقية الدكعتعور معحعمعد‬ ‫عطير من كمية العموم الحاسوبية والمعموماتية إلى رتبة أستاذ‪.‬‬ ‫الدكتور محمد عطير حاصل عمى درجة الدكتوراه و الماجستير في ت صص نظم المعمومات الحاسعوبعيعة معن األكعاديعمعيعة‬ ‫العربية لمعموم المالية و المصرفية‪ ،‬و كذلك درجة البكالوريوس في ت صص عموم الحاسوب من جامعة إربد األهعمعيعة‪ .‬و لعه‬ ‫خبرة جامعية تمتد لسبعة عشر عاما في العديد من الجامعات منها‪ :‬العموم و التكنولوجيا األردنية‪ ،‬األكاديمية العربية‪ ،‬جامعععة‬

‫األميرة سمية‪ ،‬عمان األهمية‪ ،‬العربية الم توحة‪ ،‬العموم اإلسالمية‪ ،‬جامعة لندن‪ ،‬العربية الدولية (سوريا)‪ .‬كما شغل العديد من‬ ‫المناصب اإلدارية في أكثر من جامعة كمديرا ً لمركز الحاسوب‪ .‬كما أن لمدكتور محمد عطير العديد من المؤل ات في العكعثعيعر‬ ‫من المجالت و المؤتمرات الدولية و يبمغ عددها (‪ )06‬بحثا ً منشوراً‪.‬‬


‫انكم كطالب في هذه الجامعة كما في كل جامعات العالم ‪ ,‬رسالتكم واضحة ومعالم الطريق أمامكم جمعيةعة‪,‬‬ ‫وأدواركم محددة ‪ ,‬ونظرة عوائمكم إليكم يممؤها الت اؤل و األمل ‪ ,‬وما تريده جامعتكم منكم مرسومة معالعمعه‬ ‫وما يريده الوعن منكم أسمى األهداف‪.‬‬

‫فالطالب يمتحق بالجامعة لتمقي العمم و المعرفة ‪ ,‬ويمتحق بالجامعة لصقل ش صيته ‪ ,‬ويمتعحعق بعالعجعامعععة‬ ‫لبناء ش صيته وبناء عالقات مع اآلخر‪ ,‬و تعمُّم مبادئ الديموقراعية التي من مرتكزاتها تقبُّل اآلخر واحترام الرأي اآلخر ‪ ,‬وحعل العمعشعكعالت‬ ‫بالحوار ونبذ العنف و التطرف و ال روج من عباءة العشيرة إلى مظمّة الوعن و التي يت يأ ظاللها كل أبنعاء العوععن ععمعى اخعتعالف قعبعائعمعهعم‬ ‫وعشائرهم ومذاهبهم واختالف أصولهم ومنابتهم‪.‬‬ ‫ايها االعزاء االبناء من الطالب والطالبات ال تعجبوا ان كررت عمى مسامعكم قولى أنتم فمذات االكباد ومعاقد الرجاء بعد هللا وأمل وععنعكعم‬ ‫بمستقبل يزداد اشراقا ورفعة باذن هللا ذلك أن العاع ة نحوكم ال تتغير مع مرور الزمان وتغير االحوال انها عاع ة الحب لكم والحرص ععمعى‬ ‫مصالحكم واستن اد الوسع فى تربيتكم وتعميمكم لتكونوا بناة وهداة ناجحين فى الدنيا سعداء فى اآلخرة‪.‬‬ ‫وأذكركم ان أسس الت و والتقدم ال تتغير بتغير االزمنة واالمكنة أولها بعد االعتماد عمى هللا حسن االست ادة من وقتعكعم العذي هعو ععمعركعم‬ ‫واستثمار ما أودعه هللا سبحانه فيكم من عاقات ض مة فى الروح والعقل والجسم ومزاحمتكم بالمناكب االمم السباقة فى ميادين العمم والتعقعنعيعة‬ ‫وظهور آثار ما تعممتم فى سموككم اذ ما قيمة العمم إذا لم يثمر العمل‪.‬‬ ‫أنتم مستقبل وعننا وأممه‪ ،‬وما نقدمه هو حق لكم عمينا‪ ،‬فحققوا آمال األمة وآمال والة األمر الذين لم يب موا عمى التعميم من أجعمعكعم‪ ،‬وأقّع ُّروا‬ ‫أعين آبائكم وأمهاتكم‪ ،‬وثقوا بأن أساتذتكم حريصون عمى ما ين عكم‪ ،‬فانظروا لمستقبمكم‪ ،‬وأحسنوا ألن سكم‪ ،‬فميس هناك عريعق لعمعنعجعاح غعيعر‬ ‫الدرس واالجتهاد‪ ،‬وثقوا بأن قاعات الدراسة تولد المعرفة‪ ،‬وتعزز الموهبة وتحدد معالم المستقبل؛ فثابروا عمى التحصيل‪ ،‬وفاخروا بعأنع عسعكعم‬ ‫بين زمالئكم‪ ،‬وأسركم‪ ،‬ومجتمعكم‪ ،‬لتكونوا بعون هللا م رة لوعنكم بعممكم … فأنتم مستقبمنا‪.‬‬ ‫لمواصمة المسيرة في ظل راعي مسيرة ال ير والعمم جاللة الممك عبد هللا الثاني المعظم‪.‬‬

‫د‪ .‬مي الشيخلي‬ ‫قسم اللغة االنجليزية‬


‫شاركت جامعة عمان العربية في فعاليات المعرض األول لمجامعات األردنية في أربيل ‪ /‬العرا بعمعشعاركعة (‪ )02‬جعامعععة‬ ‫أردنية رسمية وخاصة في ال ترة الواقعة بين ‪ ،2100106102-62‬حيث يهدف المعرض إلى توعيد سبل التعاون بين المممكعة‬ ‫األردنية الهاشمية وأربيل وتطوير العممية األكاديمية والتعميمية لدى الطرفين‪.‬‬ ‫وقد مثّل الجامعة في هذا المعرض عميد كمية األعمال أ‪.‬د يونس مقدادي وذلك بحضور القنصل األردني ومستشار العتعععمعيعم‬ ‫العالي ومحافظ أربيل حيث قام بإعطاء صورة كاممة عن جامعة عمان العربية والتع عصعصعات العتعي تعقعدمعهعا العجعامعععة فعي‬ ‫مرحمتي البكالوريوس والماجستير‪.‬‬


‫رعى أ‪.‬د‪ .‬غسان كنعان قائم بأعمال رئيس جامعة عمان العربية فعاليات المقاء التنويرية لمطمبة المستجدين لعمعععام العدراسعي‬ ‫‪ 610206107‬في جامعة عمان العربية والتي استمرت عمى مدار ثالثة أيام متتالية حسب كميات الجامعة‪ ،‬وحضرهعا ععمعداء‬ ‫الكميات في الجامعة ومدراء المراكز واإلدارات وأعدت لها عمادة شؤون الطمبة‪.‬‬ ‫وقال الدكتور فؤاد الجوالده عميد شؤون الطمبة في كممته الترحيبية بالطمبة المستجدين‪ ":‬يأتي هذا العمعقعاء اسعتعمعرارا ً لعنعهعج‬ ‫الجامعة الدؤوب في التواصل مع أبنائها الطمبة من كافة البمدان وعمى اختالف جنسياتهم‪ ،‬وتسعى جاهعدة ً فعي سعبعيعل تسعهعيعل‬ ‫وتيسير كافة األمور التي من شأنها تذليل الصعوبات ولتمكين الطمبة من الدراسة وتمقي المعرفة بعظعروف معثعالعيعة تسعاععدهعم‬ ‫عمى االنجاز والتحصيل‪" .‬‬ ‫وأكد د‪ .‬كنعان في هذه المقاءات عمى الطمبة الجدد ضرورة استغالل أوقاتهم بما يعود ععمعيعهعم بعالع عائعدة‪ ،‬والعمعواظعبعة ععمعى‬ ‫الحضور واالهتمام‪ ،‬لتحقيق الغايات المرجوة من وجودهم في الجامعة‪ ،‬وصوال لمعتع عو والعتعمعيعز‪ ،‬العذي يصعقعل شع عصعيعة‬ ‫الطالب‪ ،‬وينمي مهاراته واتجاهاته‪.‬‬ ‫وفي نهاية المقاءات‪ ،‬استمع رئيس الجامعة والعمداء إلى أسئمة واست سارات الطمبة حول م تمف المواضيع والقعضعايعا العتعي‬ ‫تهم الطالب‪ ،‬مبدين إجاباتهم حولها‪ ،‬بما يك ل توضيح مسيرة الطالب األكاديمية‪ ،‬وتذليل الصعوبات كافة التي قد تعترضها‪.‬‬


‫‪ ‬قامت كمية القانون في جامعة عمان العربية بعمل ح مة وداعية لمدكتورة كريمة الطائي التي انهت عممها في الجامعة وقعد‬ ‫تم االحت ال بحضور نائب العميد الدكتور فهد الكساسبة ورؤساء االقسام واعضاء الهيئة التدريسية في الكمية ‪.‬‬ ‫‪‬‬

‫تعيين اعضاء جدد في الكمية ‪ :‬قامت كمية القانون في جامعة عمان العربية بتعيين اعضاء جدد في الكمية في القسم العام‬

‫وال اص حيث تم تعيين االستاذ الدكتور محمد العبادي والدكتور جهاد الجازي في القسم الععام والعدكعتعورة نعور العدبعاس‬ ‫والدكتور مشعل الجراح والدكتور محمد غزوي في القسم ال اص ‪.‬‬ ‫‪ ‬مغادرة اعضاء قدامى ‪ :‬غادر الكمية كل من االستاذ الدكتور سعيد البستاني من قسم القانون ال اص والعدكعتعورة كعريعمعة‬ ‫الطائي من قسم القانون العام ‪.‬‬ ‫‪ ‬تم تعيين الدكتورة حنان الظاهر رئيس قسم القانون العام‪.‬‬

‫‪ ‬قامت كمية القانون في جامعة عمان العربية باالشتراك مع المجنة الوعنية لمقانون االنساني في مسابقة المحاكمة الصورية‬ ‫وتم عقد زيارات لممحاكم ويتم االعداد حاليا لممسابقة بتدريس الطمبة تحضيرا لهذه المسابقة ‪.‬‬ ‫‪ ‬يتم االعداد لمؤتمر دولي لمقانون سيعقد في جامعة عمان العربية بعنوان المجوء والنزوح بين المواثيق الدولية والشريعععة‬ ‫االسالمية وذلك يومي ‪. 6107 02 0 02 - 01‬‬ ‫‪ ‬تم ب ضل هللا اضافة قسم جديد تابع لكمية القانون وهو قسم الشريعة ‪ ,‬وقد تم تعيين االستاذ الدكتور امين ابو الوي رئيسعا‬ ‫لمقسم ‪ .‬وكذلك تم تعيين اعضاء جدد لقسم الشريعة وهم ‪ :‬الدكتور عوض ال واعير ‪ ,‬و الدكتور احمد عبابنة ‪ ,‬والعدكعتعور‬ ‫بالل ابو قدوم ‪.‬‬ ‫‪‬‬

‫قامت كمية القانون القسم العام بترتيب زيارة الى محكمة الشرعة وقد رافق الطالب في هذه الزيارة نائب العميد د‪ .‬فعهعد‬ ‫الكساسبة حيث قام بعمل جوالت لدى الهيئة االولى والثانية والثالثة ومحكمة االستئناف الشرعية وحضروا قسعمعا معن‬ ‫اجراءات المحاكمة في كل هيئة ‪.‬‬


‫‪ ‬تبارك كل من الهيئتين التدريسية واإلدارية في كمية العموم الحاسوبية والمعموماتية لألستاذ الدكتور محمد ععطعيعر معن‬ ‫قسم نظم المعمومات الحاسوبية ترقيته لرتبة أستاذ في الكمية‪ ،‬فألف مبروك‪.‬‬ ‫‪ ‬نشر األستاذ الدكتور محمد عطير أستاذ نظم المعمومات الحاسوبية في كمية العموم الحاسوبية والمعموماتية بحعثعيعن فعي‬

‫مجعمعة " ‪ " Indian Journal of Science and Technology‬وهعي معجعمعة مع عهعرسعة ضعمعن قعاععدة العبعيعانعات‬ ‫‪ .Thomson ISI‬ونشر بحث آخر في مجمة ‪"International Journal of Information Technology and‬‬ ‫"‪ ،Business Management‬وهي مجمة م هرسة ضمن قاعدة بيانات ‪.Ulrich‬‬ ‫‪ ‬يقوم األستاذ الدكتور محمد عطير أستاذ نظم المعمومات الحاسوبية في كمية العموم الحاسوبية والمععمعومعاتعيعة بعتعحعكعيعم‬ ‫العديد من األبحاث في مجموعة من المجالت العممية العالمية وهي مجمة ‪ European Scientific Journal‬ومجمعة‬ ‫‪ Journal of Information Science‬ومجمة ‪ ،Arabian Journal for Science and Engineering‬ويعمل‬ ‫كعضو مجمس تحرير ‪Editorial Board‬في عدد من المجالت العمميعة العمعحعكعمعة وهعي معجعمعة ‪International‬‬ ‫‪ Journal of Science and Applied Information‬ومجعمعة ‪International Journal of Information‬‬ ‫‪.Systems and Computer Sciences‬‬


‫‪‬‬

‫االشتراك بالدوريات التالية ‪:‬‬ ‫‪ ‬المجلة األردنية في إدارة االعمال‬ ‫‪ ‬مجلة دراسات العلوم اإلنسانية واالجتماعية‬

‫‪‬‬

‫تم اهداء المكتبة مجموعه من الدوريات ‪:‬‬ ‫‪ ‬المجلة األردنية للعلوم الحياتية‬ ‫‪ ‬انباء الزيتونة‬ ‫‪ ‬المجلة األردنية في العلوم التربوية‬ ‫‪ ‬البنك المركزي األردني‬ ‫‪ ‬تقرير االستقرار المالي عن البنك المركزي األردني‬ ‫‪ ‬المجلة األردنية للفيزياء‬ ‫‪ ‬المجلة األردنية للغات الحديثة وآدابها‬ ‫‪ ‬أنباء اليرموك‬ ‫‪ ‬التسجيله‬

‫‪‬‬

‫تم شراء مجموعة قيمه من الكتب في مختلف المواضيع من معرض عمان للكتاب ‪. 6102/6102‬‬

‫‪‬‬

‫قامت الدكتورة كريمة الطائي بإهداء المكتبة مجموعة قيمة من الكتب في العلوم القانونية ‪.‬‬

‫‪‬‬

‫قام االستاذ الدكتور يوسف قطامي بإهداء المكتبة مجموعه من الكتب القيمة‪.‬‬

‫‪‬‬

‫قام مركز دراسات الوحدة العربية بإهداء المكتبة مجموعه من منشوراته‪.‬‬


‫‪‬‬

‫تهنئ عم ادة شؤون الطمبة مسعاععد العععمعيعد السعيعد ععادل‬ ‫بطارسة بمناسبة حصوله عمى درجة الماجستيعر فعي إدارة‬ ‫األعمال متمنين له دوام التقدم والتميز‪.‬‬

‫‪‬‬

‫تهنئ عمادة شؤون الطمبة السيد محمد بني ياسعيعن بعمعنعاسعبعة‬ ‫ترقيته لمدير دائرة النشاعات الطالبية في العمادة متمنين لعه‬ ‫دوام التقدم والتميز‪.‬‬


‫‪ .0‬تمت مناقشة رسالة الطالب حمزة صبحي محمد النوافلة في كلية األعمال تخصص التسويق يووم االربوعواء الومووافوق‬ ‫‪ 6102 /01/06‬بعنوان "أثر ادخال العالمات التجارية على تطوير السياحة األردنية "‬ ‫وتألفت لجنة المناقشة من‪:‬‬ ‫‪ ‬أ‪ .‬د‪ .‬فؤاد الشيخ سالم‬ ‫‪ ‬د‪ .‬علي فالح الزعبي‬ ‫‪ ‬أ‪ .‬د‪ .‬سليمان آل خطاب‬

‫‪ .6‬تمت مناقشة أطروحة الدكتوراه للطالبة روجيت محمود الدباس في كلية القانون تخصص قوانوون عوام يووم االربوعواء‬ ‫الموافق ‪ 6102 /01/06‬بعنوان "مدى كفاية القوانين الماسة بالحريات السياسية في ضمان التمثيل الحزبي في نظام‬ ‫البرلماني األردني‪ -‬دراسة تحليلية"‬ ‫وتألفت لجنة المناقشة من‪:‬‬ ‫‪ ‬أ‪ .‬د‪ .‬أحمد ابو شنب‬

‫‪ ‬أ‪ .‬د‪ .‬سليمان بطارسه‬ ‫‪ ‬د‪ .‬فهد الكساسبة‬ ‫‪ ‬أ‪ .‬د‪ .‬فيصل شطناوي‬


Newsletter 10 2016