Page 1

‫العدد الرابع والعشرون ‪ -‬نيسان ‪7102-‬‬

‫لجنة حصاد الجامعة‬ ‫أ‪.‬د رياض الشلبي‬

‫رئيساً‬

‫د‪ .‬فؤاد الجوالدة‬

‫عضواً‬

‫د‪ .‬عودة أبو سنينه‬

‫عضواً‬

‫منار حؤبش‬

‫عضواً‬

‫أحمد زيادة‬

‫مطور ويب‬

‫فرح حسين‬

‫سكرتارية‬

‫نورس الجاغوب‬

‫مصمم جرافيك‬

‫نور الدين الروسان‬

‫تصوير فوتوغرافي‬


7


‫تأسس قسم الشريعة في جامعة عمان العربية مع مطلع العام‬

‫الجامعي ‪6102/6102‬م بعد أن تم حصول البرنامج المقدم من‬ ‫الجامعة لهيئة االعتماد األكاديمي في و ازرة التعليم العالي األردنية‬

‫على االعتماد العام والخاص‪ ،‬ويعد قسم الشريعة أحد أقسام كلية‬ ‫القانون في هذه الجامعة‪ ،‬وقد بدأت الدراسة في هذا القسم مع بداية‬

‫الفصل الدراسي األول من العام الجامعي الحالي‪ .‬وقد بلغ عدد الطلبة الملتحقين بالقسم مئة واثنان وخمسون طالبا وطالبة‬ ‫منهم خمسة وأربعون طالبا وطالبة من جنسيات غير أردنية‪ ،‬وأن سبعة وعشرين طالبا وطالبة هم من جنسيات عربية‬

‫شقيقة‪ ،‬وأن ثمانية عشر طالباً وطالبة من جنسيات أجنبية غير عربية موزعين على خمس جنسيات‪.‬‬

‫إن مجاالت عمل خريج قسم الشريعة في هذه الجامعة واسعة؛ فإنها تشمل االنخراط في مجال التربية والتعليم‬

‫والقضاء الشرعي واإلمامة والخطابة والوعظ واإلرشاد والمصارف اإلسالمية وغيرها من المجاالت ذات الصلة بالتخصص‪،‬‬

‫وانطالقًا من كون جامعة عمان العربية جامعة غير ربحية فإن رسوم الساعة الدراسية المعتمدة تتراوح بين عشرة دنانير‬

‫وعشرين دينا ار أردنياً‪ ،‬باإلضافة إلى تسهيالت مناسبة في دفع الرسوم والمستحقات المالية ‪.‬‬

‫لقد تتطلع قسم الشريعة إلى تحقيق أعلى معايير الوسطية واالعتدال في فهم الدين الحنيف عقيدة وشريعة‪،‬‬

‫وتحقيق أرفع مستويات التميز في تقديم مقاصد الدين اإلسالمي للخريج بصفاء األصالة ونقاء المعاصرة والحداثة‪ ،‬من أجل‬

‫إعداد خريجين متميزين يتمتعون بالكفاءة العلمية العالية والتحلي بمقاصد القيم األخالقية الرفيعة ليكونوا قادة فكر نير‬

‫ومشاعل هدى وخير لألمة والمجتمع؛ قادرين على حمل الرسالة وأداء األمانة والمساهمة الواعية في بناء عقول أبناء األمة‪،‬‬

‫وتهذيب نفوسهم على أساس العقيدة الصحيحة والشريعة السمحة‪،‬‬ ‫َيـ ـبـ ـن ــي َوُيـ ـن ـ ِـش ــئُ أَن ــفُـ ـسـ ـاً َو ُعـ ـ ـق ـ ـوال‬ ‫َج ــل ِمـ َـن الــذي‬ ‫ـت أَش ـ َـر َ‬ ‫أع ِـلـم َ‬ ‫ف أَو أ َ‬ ‫َ‬ ‫ِ‬ ‫ـرون األول ـ ـ ــى‬ ‫ـك الـ ـَل ــهُ ــم َخـ ـ ـيـ ـ َـر ُم ـ َـعـ ـلِّ ـ ٍـم‬ ‫ـانـ َ‬ ‫َع ــل ـمـ َ‬ ‫ُسـ ـب ـحـ َ‬ ‫ـت بِــالـ َـق ـَلـم الـ ــقُ ـ َ‬

‫إن من أبرز أهداف قسم الشريعة اإلسالمية في جامعة عمان العربية اإلسهام في رفد المجتمع بالوعي وتحصين أبناءه‬

‫من آفات التطرف والغلو وقطع الطريق على المغرضين والمتصيدين في الماء العكر الذين يستغلون الجهل والغفلة وغياب‬

‫الوعي لدى فئة من أبناء المجتمع لبث سمومهم وأفكارهم المسيئة لإلسالم والمسلمين فيصدق عليهم قول الشاعر ‪:‬‬ ‫أتاني هواها قبل أن اعرف الهوى‬

‫فصادف قلباً خاوياً فتمكنا‪.‬‬

‫رئيس قسم الشريعة‬ ‫ا‪.‬د‪ .‬امين ابو الوي‬

‫‪3‬‬


‫اجتماع ‘عمداء شؤون الطلبة يف اجلامعة األردنية‬

‫بدعوة من عمادة شؤون الطلبة في الجامعة األردنية‪ ،‬للتداول في شؤون طلبة الجامعات بشكل عام‪ ،‬شارك‬ ‫الدكتور فؤاد الجوالده عميد شؤون الطلبة ‪ 6102‬في اجتماع عمداء شؤون الطلبة في الجامعات األردنية وقد تناول هذا‬ ‫االجتماع القضايا التي تهمهم‪ ،‬ومناقشة التوصيات الصادرة من و ازرة التعليم العالي فيما يخص موضوع العنف الطالبي‬ ‫ودعا رئيس الجامعة األردنية األستاذ الدكتور عزمي محافظة في كلمة ترحيبية له بعمداء شؤون الطلبة إلى ضرورة تبني‬ ‫رؤية شمولية واضحة في خلق شعور االنتماء الحقيقي للجامعة بوصفها من أهم المؤسسات الوطنية وأشار الجوالده بأن‬ ‫األستاذ الدكتور غسان كنعان القائم بأعمال رئيس جامعة عمان العربية حرص على اعداد مدونة سلوك وأخالقيات‬ ‫الطالب الجامعي وتوقيع كافة الطلبة عليها من قبل عمادة شؤون الطلبة‪.‬‬

‫‪4‬‬


‫وفد جامعة عمان العربية يف مؤمتر “التعليم واإلبداع واالستثمار‪ :‬حنو رؤية عربيّة مشرتكة"‬

‫برعاية صاحب السمو الملكي األمير الحسن بن طالل المعظم رئيس منتدى الفكر العربي شارك وفد من جامعة‬ ‫عمان العربية في فعاليات مؤتمر"التعليم واالبداع واالستثمار‪ :‬نحو رؤية‬ ‫عر ّبية مشتركة"‪ ،‬والذي عقد بعمان بتنظيم من منتدى الفكر العربي في‬ ‫الفترة ‪ ،06/1//6102-00‬وتأتي هذه المشاركة الدائمة في مؤتمرات‬ ‫منتدى الفكر العربي ضمن توجيهات عطوفة رئيس الجامعة األستاذ‬ ‫الدكتور غسان كنعان وانسجاما مع رؤية الجامعة في التواصل مع‬ ‫المؤسسات المحلية بهدف تعزيز مشاركة الطلبة في عملية صنع القرار‪.‬‬ ‫وشاركت الطالبة نادية أبو طالب من جامعة عمان العربية مقر اًر في الجلسة األولى التي كان رئيسها دولة السيد‬ ‫طاهر المصري حيث ألقت كلمة الطلبة المتعلقة بمحور التعليم واإلبداع‪ .‬وقد مثل الجامعة الدكتورة سهيلة بنات والسيد عادل‬ ‫بطارسة ووفداً طالبياً أردنيين وعرب من كافة تخصصات الجامعة‪.‬‬

‫‪5‬‬


‫انطالق فعاليات املؤمتر الدويل الثاني لكلية األعمال يف عمان العربية‬

‫من جانبه‪ ،‬أكد نائب رئيس جمعية رجال األعمال األردنيين ثابت طاهر‪،‬‬

‫ضرورة تولي منظمات األعمال اهتماما كبي ار بالبحث العملي لتطوير منتجاتها‬ ‫الصناعية والخدمية لمجاراة التطورات العالمية‪ ،‬الفتا الى تواضع ما يخصص‬ ‫للبحث العلمي في الوطن العربي‪ ،‬مقارنة بالمقاييس العالمية‪ ،‬خاصة ان نسبة ما‬

‫ينفق في الوطن العربي على البحث العلمي ال يزال في حدود ‪ 0‬بالمئة فقط من‬ ‫الناتج المحلي اإلجمالي‪ ،‬بينما يبلغ المعدل العالمي في حدود ‪ 3‬بالمئة‪.‬‬ ‫وأكد أهمية التنسيق بين منظمات األعمال والجامعات لتستفيد هذه المنظمات من‬

‫الخبرة المتوفرة لدى أساتذة الجامعات في دراسات البحث والتطوير التي تحتاجها المنظمات لتطوير عملياتها في القطاعات المختلفة‪ .‬وأكد‬ ‫رئيس االتحاد االردني لشركات التأمين الدكتور علي الوزني خالل جلسة االفتتاح والتي أدارها أ‪.‬د فؤاد الشيخ سالم‪ ،‬على الدور المهم‬

‫الذي تؤديه وكاالت التصنيف وحاجة القطاع الى تطوير آلياته المتعلقة بإدارة المخاطر‪ .‬وبين الوزني انه مع تزايد حجم المخاطر التي‬ ‫تتعرض لها المؤسسات المالية وعواقب ادارة المخاطر غير الفعالة التي قد يكون لها آثار سلبية على اقتصاديات القطاع المالي‪ ،‬وبالتالي‬ ‫اقتصاديات الدول‪ ،‬اصبحت تقع على عاتق وكاالت التصنيف االئتماني‪.‬‬ ‫وقال الوزني ان التصنيف اصبح ضروريا لشركات التامين في ظل المنافسة‬ ‫الكبيرة التي تشهدها اسواق التامين ‪ ،‬حيث ان حصول شركة على تصنيف‬

‫يجعلها تأخذ أفضلية على الشركات التي لم تحصل على اي تصنيف‪،‬‬ ‫مستعرضا عدد من التجارب االوروبية التي شهدت نجاحات كبيرة‪ .‬ودعا إلى‬ ‫ضرورة أن تكون ادارة المخاطر جزءا من ثقافة اي مؤسسة ويجب ان تدخل‬ ‫في كافة مراحل اتخاذ القرار ‪ ،‬مشي ار الى ان ادارة المخاطر ال تأتي فقط من‬

‫خالل التشريعات بل ايضا من خالل الدور الداخلي الذي تتبناه الشركة او المؤسسة في التعامل مع المخاطر ‪ .‬ويشارك في المؤتمر الذي‬ ‫يستمر يومين‪ ،‬عدد من الخبراء ورجال األعمال وأساتذة الجامعات الذين يمثلون مؤسسات أكاديمية مهنية مختلفة محلية وعربية‪.‬‬

‫‪6‬‬


‫انطالق فعاليات املؤمتر الدويل الثاني لكلية األعمال يف عمان العربية‬

‫انطلقت في جامعة عمان العربية اليوم السبت‪ ،‬فعاليات المؤتمر الدولي الثاني‬ ‫لكلية األعمال بعنوان "تكيف منظمات األعمال في بيئة غير مستقرة" برعاية‬ ‫معالي السيد ثابت الطاهر نائب رئيس جمعية رجال األعمال األردنيين‪ ،‬وبحضور‬ ‫عطوفة الدكتور عمر مشهور الجازي رئيس مجلس أمناء الجامعة‪.‬‬ ‫وقال أ‪.‬د رياض الشلبي عميد البحث العلمي في كلمة ألقاها نيابة عن رئيس‬ ‫اللجنة التحضيرية للمؤتمر‪ ،‬عميد كلية األعمال في الجامعة األستاذ الدكتور يونس‬

‫مقدادي‪ ،‬في افتتاح المؤتمر‪ ،‬إنه يأتي حرصا من كلية األعمال في الجامعة على‬ ‫مواكبة كل ما هو جديد في عالم المال واألعمال في ضوء معطيات المرحلة الراهنة‪ ،‬والمتغيرات والتحديات التي تواجه منظمات األعمال‪،‬‬ ‫والتي شكلت بيئة غير مستقرة‪ ،‬مشي ار إلى أن ذلك انعكس على أدائها ومكانتها واستم ارريتها في القطاعات العاملة تحت مظلة االقتصاد‬

‫الكلي كافة‪.‬‬ ‫وبين أن اللجنة التحضيرية للمؤتمر قامت بدعوة نخبة من الباحثين‬ ‫محليا واقليما ودوليا للمشاركة بأوراقهم العلمية بهدف إثراء النقاش العلمي حول‬ ‫محاور المؤتمر في المجاالت التخصصية والمعرفية‪ .‬وأشار إلى أنه قدم للمؤتمر‬ ‫‪ 85‬ورقة بحثية علمية من مختلف الجامعات األردنية والعربية وبما يسهم في‬ ‫تعظيم االستفادة من الخبرات المحلية والعربية والدولية ذات العالقة‪ ،‬مبينا أنه في‬ ‫ضوء نتائج التحكيم لتلك األوراق البحثية فقد تقرر قبول ‪ 80‬بحثا رصينا‪.‬‬ ‫بدوره‪ ،‬قال القائم بأعمال رئيس جامعة عمان العربية الدكتور غسان كنعان‪ ،‬إن الجامعة تسعى إلى تحقيق رؤيتها ورسالتها من‬

‫خالل منظومة القيم الجهورية التي تعمل على تعزيزها في مجتمع الجامعة كمؤسسة تعليمية رائدة‪ ،‬من خالل إعداد كوادر من المفكرين‬ ‫والمبدعين والقادرين على التعلم مدى الحياة‪ ،‬مشي ار إلى أن الجامعة حرصت على‬ ‫مواكبة كل ما هو جديد في ضوء معطيات المرحلة الراهنة‪ ،‬والمتغيرات والتحديات‬ ‫التي تواجه العالم حاليا‪ ،‬بهدف توجيه طاقات الجامعات نحو البحث العلمي وعقد‬ ‫المؤتمرات العلمية سعيا إلى رفع مستوى التعليم في المجاالت كافة لتحقيق‬ ‫التكامل المطلوب‪.‬‬

‫‪2‬‬


‫اختتام مؤمتر " تكيف منظمات األعمال يف بيئة غري مستقرة " يف عمان العربية‬

‫كما أكدوا على ضرورة إجراء مزيد من الدراسات المتعلقة بتكيف‬ ‫منظمات األعمال في البيئات غير المستقرة والمضطربة ودراسات الجدوى‪،‬‬

‫واألشكال الجديدة من المنظمات ال سيما منظمات األعمال االفتراضية‪.‬‬ ‫وتشجيع الباحثين لدراسة المتغيرات البشرية واالجتماعية لما لها من تأثير‬ ‫في نجاح األنظمة المحوسبة وادارة المعرفة في منظمات األعمال‪.‬‬ ‫واستُهل اليوم الثاني من المؤتمر بجلسته التي ترأسها أ‪ .‬د‪.‬قحطان‬ ‫السامرائي ‪ ،‬وتمحورت حول "مناخ وفرص االستثمار في األردن"؛ وتحدث‬

‫فيها د‪ .‬مخلد العمري أمين عام هيئة االستثمار ‪ ،‬ان األردن يولي اهمية‬ ‫بالغة لالستثمار‪ ،‬لما له من دور كبير في تحقيق التنمية االقتصادية الشاملة‬ ‫والمستدامة والنفاذ الى االسواق العالمية وزيادة قدرته التنافسية وتوفير فرص عمل ذات قيمة مضافة عالية‪ ،‬ويقدم مختلف انواع‬ ‫الحوافز والتسهيالت لالستثمارات‪ ،‬ويوفر افضل مناخ استثماري ممكن لها‪ ،‬حيث اتخذت الحكومات المتعاقبة عدة خطوات جادة‬ ‫إلعادة النظر بالتشريعات االقتصادية والمالية الناظمة للعملية االستثمارية‬

‫بهدف االستفادة من الفرص المتاحة لزيادة النمو االقتصادي ودفع عجلة‬ ‫التنمية االقتصادية في مختلف محافظات المملكة ‪.‬‬

‫‪8‬‬


‫اختتام مؤمتر " تكيف منظمات األعمال يف بيئة غري مستقرة " يف عمان العربية‬

‫أوصى المشاركون في مؤتمر "تكيف منظمات األعمال في بيئة‬ ‫غير مستقرة"‪ ،‬الذي نظمته كلية األعمال في جامعة عمان العربية؛ على‬

‫ضرورة تبني منظمات األعمال لنماذج أصيلة وحديثة في القيادة المبنية على‬ ‫الثقة ومبادئ األخالق وممارسات إدارة الموارد البشرية لما لها من آثار كبيرة‬ ‫في سلوك المواطنة التنظيمية وتعزيز االلتزام التنظيمي‪.‬‬ ‫حيث قام رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر عميد كلية األعمال األستاذ الدكتور يونس مقدادي باإلعالن عن اختتام‬ ‫وقائع المؤتمر في نهاية اليوم الثاني الموافق األحد ‪ .02///6102‬وقد‬ ‫رحب رئيس اللجنة التحضيرية بالمشاركين وشكرهم على المشاركة في‬ ‫أوراقهم العلمية االصيلة‪ ،‬ودعوتهم للمشاركة في مؤتمر الكلية الثالث‬ ‫والمنوي عقده بين ‪ 5///6105-2‬وبعنوان " الريادة واالبداع في‬ ‫المشروعات الصغيرة"‪ .‬وقد تخلل الجلسة الختامية تسليم شهادات المشاركة‬ ‫على المشاركين وق اررات القبول لبحوثهم وكذلك شهادات أفضل بحث ولكل‬ ‫محور من محاور المؤتمر‪.‬‬ ‫وتلى مقرر اللجنة التحضيرية الدكتور محمد الكساسبة توصيات‬ ‫المؤتمر حيث جاء في التوصيات‪ ،‬الذي ضم خبراء أكاديميين من األردن‬ ‫وعدة دول عربية‪ ،‬على ضرورة التأكيد على عملية حوكمة الشركات في‬ ‫منظمات األعمال في ضوء التغيرات والتحوالت العالمية والتوجه نحو التسويق التطبيقي في هذه المنظمات لمواكبة التحديات‬ ‫الراهنة‪.‬‬

‫‪9‬‬


‫أ‪.‬د غسان كنعان يقوم بزيارة اىل احتاد اجلامعات العربية‬

‫قام أ‪.‬د‪ .‬غسان كنعان قائم بأعمال رئيس الجامعة بزيارة الى اتحاد الجامعات العربية حيث التقى مع‬

‫عطوفة األستاذ الدكتور سلطان ابو عرابي األمين العام التحاد الجامعات العربية واطلعه على مؤتمر اللغة‬

‫العربية لغير الناطقين بها والذي سوف يعقد في الفترة من ‪ 65/2/6102-62‬بالتعاون بين جامعة عمان العربية‬ ‫والمرجع لالستشارات وقد ابدى االستاذ الدكتور سلطان ابو عرابي دعم االتحاد للمؤتمر وتمنى النجاح له‪.‬‬ ‫ورافق أ‪.‬د‪ .‬غسان كنعان في زيارته أ‪.‬د‪ .‬رياض الشلبي عميد البحث العلمي والدراسات العليا والسيد أحمد الطويل‬ ‫والدكتور صالح الشراب من المرجع لالستشارات‪.‬‬

‫‪01‬‬


‫وقفة حداد يف جامعة عمان العربية‬

‫نظمت عمادة شؤون الطلبة في جامعة عمان العربية وقفة حداد ترحماً على روح الطالبة الخريجة هبة‬ ‫بيادسة رحمها اهلل واسكنها فسيح جناته من عرب الداخل الفلسطيني‪ ،‬التي وافاها األجل قبل أيام إثر نوبة قلبية‪.‬‬ ‫وتضمنت الوقفة التي حضرها نائب رئيس الجامعة أ‪.‬د محمد نزيه حمدي وعميد شؤون الطلبة د‪.‬فؤاد الجوالده‬ ‫وعدد كبير من أعضاء الهيئتين التدريسية واإلدارية وطلبة الجامعة قراءة الفاتحة على روحها‪ ،‬وتال ذلك كلمة‬ ‫لألستاذ الدكتور محمد نزيه حمدي عبر من خاللها عن حزنه الشديد على فقدان الطالبة ووجه العزاء لذويها‬ ‫وزمالؤها الطلبة‪ .‬كما قدم الطالب أمير شحادة باسم زمالئها الطلبة كلمة رثاء استذكر من خاللها سيرة الطالبة‬ ‫أثناء دراستها بالجامعة وشكر إدارة الجامعة على رعايتها واهتمامها بأبنائها الطلبة من جميع الجنسيات‪ ،‬ثم ألقى‬ ‫د‪ .‬أحمد عبابنة من قسم الشريعة كلمة رثائية تضمنت الدعاء بالرحمة والمغفرة للفقيدة وسأل اهلل عز وجل أن‬ ‫يدخلها فسيح جناته وأن يلهم ذويها الصبر والسلوان‪.‬‬

‫‪00‬‬


‫جامعة عمان العربية تشارك يف معرض اجلامعات االردنية يف مدرسة االمري محزة بن احلسني‬

‫شاركت الجامعة بدعوة من مدرسة األمير حمزة بن الحسين في المعرض الذي أقيم فيها للجامعات‬ ‫األردنية‪ ،‬جاءت هذه المشاركة بهدف تعريف طلبة الثانوية على التخصصات والبرامج التي تطرحها الجامعة‬

‫والساعات المعتمدة للدراسة‪ ،‬حيث تم تقديم معلومات للطلبة تتضمن التخصصات التي تتناسب مع معدالتهم‬ ‫وسبل التسجيل في الجامعة‪ ،‬وتقديم عرض مفصل عن كل ما تقدمه الجامعة من خدمات ومرافق وتسهيالت‬

‫لتوفير كل ما هو أفضل للطلبة المنتسبين‪.‬‬ ‫وقد مثّل الجامعة في هذا المعرض مساعد مدير العالقات العامة واالعالم السيد وضاح مسمار والسيد‬

‫أنس كاسـو من دائرة العالقات العامة واالعالم وذلك بحضور طلبة المدرسة واولياء امورهم ‪.‬‬

‫‪07‬‬


‫بقلم د‪ .‬عودة أبو سنينة‬ ‫وقفة مع ورقة جاللة الملك النقاشية السابعة‬ ‫في بداية الورقة التي تعتبر امتدادًا طبيعيًا لألوراق النقاشية السابقة بحيث يضع رؤيته في‬

‫تحليل الواقع الداخلي ومتطلباته بحيث نستطيع الولوج إلى المستقبل بخطى واثقه مستندة إلى‬

‫العلم واالقتصاد المعرفي في إدارة الموارد البشرية واستثمارها في األردن‪.‬‬ ‫وكما ركز على التعليم المبدع والمتطور واالستثمار به‪ ،‬حتى نرتقي بالثروة البشرية إلى أسمى المراتب بإيمان واقدام‬ ‫واتزان‪ ،‬منفتحاً على الثقافات األخرى والنهل منها دون تطرف أو تعصب حتى يقودنا ذلك إلى التميز واإلنجاز وهذا يتطلب‬

‫جهود الجميع شعبًا وحكومة ومؤسسات لتوفير البيئة الحاضنة لقدراتنا البشرية من خالل منظومة تعليمية سليمة وناجعة‬

‫وعلى المؤسسات التعليمية أن تؤمن بقدرات الشعب األردني الكبيرة ومواهبه الطموحة وأن تعمل هذه المؤسسات على‬

‫تحفيز الفهم والتفكير وربط النظرية بالتطبيق والعلم بالعمل‪ ،‬والتحليل والتخطيط في كل مهنة وحرفة‪ ،‬بعيداً عن التردد‬

‫والخوف والقلق‪ ،‬ومطالبة بالتحديث والتطوير في مختلف العلوم‪ ،‬وطالب جاللته باالبتعاد عن المناكفات السياسية‬ ‫والمصالح الضيقة‪ ،‬ووصف التطوير بأنه صفحات مشرفة في تاريخ األمم ألنه يفرض نفسه ويثبت ذاته‪ ،‬والشعب األردني‬

‫عد من الشعوب الرائدة في التحديث والبناء في وطننا العربي الذي يستلهم من ماضيه وتراثه التسامي عن البغضاء‬ ‫ٌي ُ‬ ‫ٍ‬ ‫لغات عالمية أساسية من أجل امتالك‬ ‫والفرقة‪ ،‬ال سيما وأننا نعيش عصر الكمبيوتر واإلنترنت‪ ،‬وطالب جاللته إتقان‬

‫مهارات االتصال مع االخرين والقدرة على التحليل والتفكير واتقان مهارات اللغة العربية ليكون شريكًا في إنتاج المعرفة‬

‫واحداث التقدم ‪.‬‬

‫و بين أنه ال يمكن بلوغ ذلك إال إذا تم اإلقبال على اللغة العربية وممارستها نطقًا وكتابة‪ ،‬وحتى نصل إلى مصاف الدول‬

‫المتقدمة ال بد من الجهد والمثابرة وبناء قدراتنا البشرية من خالل التعليم المتميز وتجويد مخرجاته‪ .‬مستنداً إلى تقبل االخر‬

‫وتعميق قيم التسامح بعيداً عن التعصب والغلو‪ .‬وال يمكن أن نصل إلى ذلك بغير النهضة العلمية‪ ،‬وطلب جاللته من‬

‫مدارسنا ومعاهدنا المهنية وجامعاتنا أن تكون مصانع للعقول المفكرة واأليدي العاملة الماهرة والطاقات اإلبداعية المنتجة‬ ‫وأن يكون الطلبة قادرين على رسم الوجه المشرق ألردن الغد‪ ،‬ويعرفون كيف يتعلمون وكيف يفكرون وكيف يغتنمون‬ ‫الفرص‪ ،‬ويبتكرون الحلول المبدعة للمشكالت التي تواجههم‪ ،‬وهذا يتطلب منظومة حديثة للتعليم‪ ،‬وقد تعرض جاللته‬

‫للمناهج الدراسية لعلها تفتح أمامهم أبواب التفكير العميق والنقد‪ ،‬وطرح التساؤالت السابرة وموازنة اآلراء وادأب الحوار‬ ‫وتفافة التنوع وبين جاللته أننا بحاجة لمعلمين يتملكون القدرة والمهارة التي تمكنهم من إعداد جيل الغد ألردن المستقبل‬ ‫ال وعصريًا لألردن وكيفية مواجهة التغيرات التي تحدث في عالم متغير‪.‬‬ ‫وتعتبر هذه الورقة منهاجًا شام ً‬

‫‪03‬‬


‫انطالق فعاليات املؤمتر الدويل للدراسات اإلسالمية بني األصالة واملعاصرة‬

‫بدوره‪ ،‬أوضح رئيس قسم الشريعة في الجامعة الدكتور أمين أبو‬ ‫الوي أن التوسع في فتح أقسام الشريعة والدراسات اإلسالمية يسهم في‬

‫رفد المجتمع بالوعي ويحصن أبناءه من آفات التطرف والغلو ويقطع‬

‫الطريق على المغرضين والمتصيدين في الماء العكر‪ ،‬مؤكدا أن "الشح‬

‫في الفكر الصحيح والوعي المناسب ألبناء المجتمع يفتح المجال واسعاً‬ ‫أمام الجهلة وأصحاب األغراض في أخذ زمام المبادرة والتأثير على‬

‫الشباب وأبناء األمة"‬

‫ولفت ابوالوي إلى أن هذا المؤتمر ينطلق تحت شعار "الرؤية‬ ‫األصيلة واالنتماء الصادق لمنهج القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة"‪،‬‬

‫في وقت "يواجه اإلسالم حمالت ضارية من التشويه والتشكيك والتزوير‬ ‫من أجل شيطنة وتأليب الناس عليه‪ ،‬إذ اجتمع عليه حقد أعدائه وجهل‬

‫أتباعه"‪ .".‬من جهته‪ ،‬قال مفتي عام المملكة سماحة الدكتور محمد‬ ‫الخاليلة إننا "نعاني في الوقت الراهن من إشكالية العالقة بين األصالة‬

‫والمعاصرة"‪ ،‬مؤكداً ضرورة أن يكون هناك توازن بهذه العالقة بشكل‬

‫صحيح سليم‪.‬‬

‫وأضاف‪ ،‬ان القراءة تعمل على تنشيط العقل وتحول دون تركه للجمود‪ ،‬مشي اًر إلى أهمية التنويع بين األصالة‬ ‫والمعاصرة ولكن في القضايا االجتهادية وليس األصول الشرعية الثابتة‪.‬‬

‫وأوضح ان األصل هو التوازن بين القديم والحديث‪ ،‬فباب‬

‫االجتهاد مفتوح بهدف تحقيق الصالح العام وموافقة حاجة العصر‪ ،‬معربا‬ ‫عن أمله في أن يخرج هذا المؤتمر بنتائج وتوصيات توضح الثقافة‬

‫اإلسالمية الحقيقية القائمة على العدل والمساواة والتسامح‪ ،‬وتحمي‬ ‫اإلسالم من التطرف واإلرهاب الذي يتهم بهما‪.‬‬

‫‪04‬‬


‫انطالق فعاليات املؤمتر الدويل للدراسات اإلسالمية بني األصالة واملعاصرة‬

‫انطلقت اليوم الثالثاء في رحاب جامعة عمان العربية فعاليات‬ ‫المؤتمر "الدولي للدراسات اإلسالمية بين األصالة والمعاصرة"‪ ،‬بمشاركة‬ ‫عدد‬

‫من‬

‫أساتذة‬

‫الشريعة‬

‫في‬

‫الجامعات‬

‫األردنية‬

‫والعربية‪.‬‬

‫ويعقد المؤتمر‪ ،‬الذي تتواصل أعماله على مدى ثالثة أيام‪ ،‬تحت رعاية‬

‫رئيس مجلس إدارة شركة االمتياز لالستثمار‪ /‬الكويت‪ ،‬سعادة األستاذ خالد‬ ‫بن سلطان بن عيسى‪ ،‬الذي قال في كلمة ألقاها نيابة عنه عميد البحث‬

‫العلمي والدراسات العليا بالجامعة األستاذ الدكتور رياض الشلبي‪ ،‬إن‬

‫"محاور وموضوعات هذا المؤتمر لها أهمية خاصة في ترسيخ قيم اإلسالم ومعانيه السامية في بناء شخصية األمة فك اًر‬ ‫وسلوكاً‪".‬‬

‫وأضاف‪" ،‬لقد أصبحنا في زمن غدت الحاجة فيه ملحة ليعمل‬

‫األكاديميون والتربويون والدعاة والمفكرون جاهدين ليقدموا عبر منابرهم‬ ‫المختلفة خطابا إسالميا نقيا ينبثق من ورح اإلسالم الحنيف ومنهجه‬

‫السامي لتحقيق أعلى درجات العناية واالهتمام بقواعد التعايش اآلمن‬ ‫والسلم األهلي بين مكونات المجتمع في ضوء منهج القرآن الكريم والسنة‬

‫النبوية الشريفة‪ ،‬بعيداً عن الغلو في الدين والتطرف الذي يسيء لصورة‬ ‫اإلسالم النقية السمحة‪.‬‬

‫من جانبه‪ ،‬أكد القائم بأعمال رئيس جامعة عمان العربية األستاذ‬

‫الدكتور غسان كنعان سعي الجامعة لتحقيق رؤيتها ورسالتها من خالل‬ ‫منظومة القيم الجوهرية التي تعمل على تعزيزها في مجتمع الجامعة‬ ‫كمؤسسة تعليمية رائدة في المجتمع المحلي من خالل إعداد كوادر من‬ ‫المفكرين والمبدعين القادرين على التعلم المستدام مزودين بالمعارف‬ ‫والمهارات التي تمكنهم من المنافسة في سوق العمل‪ ،‬مشي ار الى حرص‬

‫الجامعة على مواكبة كل ما هو جديد في ضوء معطيات المرحلة الراهنة‬ ‫والمتغيرات والتحديات التي تواجه العالم اليوم‪ ،‬من خالل توجيه طاقات الطلبة إلى البحث العلمي وعقد المؤتمرات العلمية‬

‫سعيا لرفع مستوى التعليم في المجاالت كافة لتحقيق التكامل المطلوب‪.‬‬ ‫‪05‬‬


‫برنامج إدارة الغضب وحل الصراعات‬

‫رعى األستاذ الدكتور رياض الشلبي عميد البحث العـلـمـي نـيـابـة عـن قـائـم بـأعـمـال رئـيـس الـجـامـعـة األسـتـاذ‬

‫الدكتور غسان كنعان برنامج "إدارة الغضب وحل الصراعات"‪ ،‬بحضور الدكتـور فـؤاد الـجـوالـده عـمـيـد شـؤون الـطـلـبـة‬

‫والدكتور إياد شوارب نائب عميد كلية العلوم التربوية والنفسية وأعضاء الهيئة التدريسة واإلدارية والـطـلـبـة فـي جـامـعـة‬

‫عمان العربية‪.‬‬

‫حيث نفذ هذا البرنامج بالتعاون بين عمادة شؤون الطلبة وكلية العلوم التربوية والنفسية‪ ،‬وقد تضمن الـبـرنـامـج‬ ‫عرضاً لقصص من الحياة وكذلك تقديم عروض مسرحية وقصائد شعرية وبرنامج حواري بعنوان "حوارات بـتـهـمـنـا" تـم‬ ‫من خالله اجراء مقابالت مع الطلبة‪ ،‬ومشاركة الدكتوره سهيلة بنات أستاذة مختـصـة فـي اإلرشـاد الـنـفـسـي والـتـربـوي‪،‬‬

‫وقد عبر الجميع عن سعادتهم واستفادتهم من البرنامج الذي أشرف عليه الدكتور نبيل حمدان‪.‬‬

‫‪06‬‬


‫جامعة عمان العربية ومجعية بوابة اخلري توزع طرود اخلري‬

‫ايماناً من رسالة جامعة عمان العربية االنتماء للمجتمع والوطن وبتوجيهات من عطوفة األستاذ الدكتور‬ ‫غسان كنعان القائم بأعمال رئيس الجامعة‪ ،‬وبالتعاون مع جمعية بوابة الخير قامت الجامعة بتوزيع طرود الخير على‬ ‫‪ 81‬اسرة أردنية في مناطق متعددة في بيادر وادي السير‪.‬‬ ‫وتقوم الجامعة سنوياً بإطالق حملة طرود الخير حيث توزع من خاللها مستلزمات األسرة األساسية من مواد‬ ‫تموينية الى العائالت المستورة في جميع محافظات المملكة‪.‬‬ ‫وشارك في هذه الحملة جمعية بذور السالم وطالبة الجامعة الدكتورة دينا الحايك وقام فريق عمادة شؤون‬ ‫الطلبة (األشرز) بتوزيع الطرود بإشراف الدكتور نمر السليحات ومحمد بني ياسين مدير دائرة النشاطات الطالبية من‬ ‫عمادة شؤون الطلبة‪ ،‬وسيستمر قطار الخير في جامعة عمان العربية بإذن اهلل‪.‬‬

‫‪02‬‬


‫افتتاح بازار خريي يف جامعة عمان العربية‬

‫انطالق ًا من رسالة ورؤيـة جامعـة عمـان العربيـة فـي تعزيـز التعـاون‬

‫والمـشاركة مــع مؤسـسات المجتمــع المحلــي وخدمـة المجتمـع‪ ،‬افتتــح األســتاذ‬ ‫الــدكتور محمــد نزيــه حمــدي نائــب رئيــس الجامعــة بــازار المالبــس الخــيري‬

‫والذي نظمه مركز الدراسات واالستشارات بالتعاون مع جمعية بذور المحبة‬

‫الخيرية والعدوي لأللبسة الرجالية‪ ،‬والذي يهـدف إلـى تمتيـن عالقـة الجامعـة‬ ‫بالمؤســسات والجمعيــات التطوعيــة الــتي تــستهدف تقــديم العــون والمــساعدة‬

‫للفئات المحتاجة‪.‬‬

‫وتضمنت فعاليات البازار الخيري الذي سيتم رصد ريعه لصالح‬

‫"صندوق الطالب المحتاج" على مالبس يتم بيعها للحضور بأسعار رمزية‪،‬‬ ‫ويعد هذا البازار خطوة جديدة ومختلفة في األنشطة الالمنهجية التي تهدف‬

‫إلى أكبر قدر من المشاركة الفاعلة لمنتسبي الجامعة ويسهم في تعزيز‬

‫العالقات االجتماعية ولدعم الطلبة الذين بحاجة الى مساعدة من خالل‬

‫صندوق الطالب‪ ،‬هذا وسيستمر المعرض لمدة ثالثة أيام‪ .‬حضر البازار‬

‫أعضاء الهيئتين التدريسية واإلدارية وجمع من طلبة الجامعة‪.‬‬

‫‪08‬‬


‫حماضرة تعريفية جبائزة احلسن للشباب يف عمان العربية‬

‫نظمت عمادة شؤون الطلبة في جامعة عمان العربية وبالتعاون مع مكتب جائزة الحسن للشباب محاضرة تعريفية‬ ‫عن برامج جائزة الحسن للشباب‪ ،‬تحدثت فيها مديرة الجائزة السيدة سمر كلداني يرافقها األستاذة لينا أباظة مشرفة الجائزة‬

‫الذهبية‪ ،‬بحضور نائب رئيس الجامعة أ‪.‬د محمد نزيه حمدي وعميد شؤون الطلبة في الجامعة الدكتور فؤاد الجوالده وطلبة‬ ‫الجامعة‪.‬‬

‫وأوضحت الكلداني في بداية المحاضرة أن جائزة الحسن للشباب هي منهاج لبرامج ونشاطات تربوية وترفيهية‬

‫واجتماعية هادفة توفر للشباب الفرصة الحقيقية الكتشاف ذاتهم وتطوير مواهبهم واستغالل أوقات الفراغ واكسابهم‬ ‫المهارات القيادية الالزمة لمواجهة متغيرات الحياة المتسارعة وتمكينهم من خدمة مجتمعهم ووطنهم وتطوير شخصية‬

‫الشباب وتنمية المهارات واإلنماء واالنتماء والمواطنة الفعالة‪.‬‬

‫واستعرضت مديرة الجائزة البرامج التي تقدمها الجائزة للشباب والتي تعتبر برامج غير أكاديمية تهدف إلى مساعدة‬

‫الشباب على اكتشاف االهتمامات الشخصية لديهم والعمل على تطويرها‪ ،‬وتحسين مستوى األداء الحركي وتنمية عناصر‬

‫اللياقة البدنية وتشجيع روح المغامرة والعمل الجماعي والقيادة‪.‬‬

‫وأضافت أن جامعة عمان العربية قد قدمت منحتين دراسيتين ألفضل مشاركين في الجائزة شاكرة الجامعة على‬

‫هذه المنح‪ .‬وفي نهاية اللقاء قدم األستاذ الدكتور محمد نزيه حمدي للسيدة سمر الكلداني درع الجامعة شاك اًر جهودها‪.‬‬

‫‪09‬‬


‫األستاذ الدكتور غسان كنعان يلتقي جلنة الطلبة‬

‫حرصاً من عطوفة رئيس الجامعة األستاذ الدكتور غسان عـلـى االسـتـمـاع لـمـالحـظـات طـلـبـة الـجـامـعـة الـتـقـى يـوم‬ ‫األحد الموافق ‪ 6012\/\63‬بلجنة طلبة الجامعة والممثلة لكافة الجنسيات العربية‪ ،‬وفي بداية اللـقـاء رحـب الـدكـتـور فـؤاد‬ ‫الجوالده عميد شؤون الطلبة برئيس الجامعة ولجنة الطلبة وبين الهدف من تشكيل هذه اللجنة وحـفـز الـطـلـبـة عـلـى الـتـعـاون‬ ‫الفعال مع كافة الكليات والدوائر الجامعة المخـتـلـفـة‪ ،‬وتـحـدث األسـتـاذ الـدكـتـور غسـان كـنـعـان إلـى الـلـجـنـة وشـكـرهـم عـلـى‬ ‫حضورهم وحثهم على اهتمامهم بمالحظات زمالئهم الطلبة وقدم لهم عرضاً موج اًز للنجاحات التي حـقـقـتـهـا الـجـامـعـة فـي‬ ‫الفترة األخيرة ‪.‬‬ ‫حيث باتت تشكل محط اهتمام لكافة الطلبة سواء في األردن او فـي خـارجـه وبـيـن ان الـطـلـبـة الـعـرب واألجـانـب‬ ‫يشكلون ما نسبته ‪ ٪/1‬من اعداد طلبة جامعة عـمـان الـعـربـيـة وفـي نـهـايـة الـلـقـاء قـام عـطـوفـة الـرئـيـس بـالـرد عـلـى كـافـة‬ ‫مالحظات الطلبة بكل شفافية وطلب من اللجنة أن تكون العون إلدارة الجامعة وطلب منها التواصل مع إدارة الجامعة في‬ ‫سبيل االرتقاء بها‪ ،‬وفي الختام شكر الطلبة عطوفة الـرئـيـس عـلـى سـعـة صـدره لـالـسـتـمـاع والـرد بـكـل وضـوح عـلـى جـمـيـع‬ ‫المالحظات دون اغفال أي مالحظة‬

‫‪71‬‬


‫حماضرة عن قانون الالمركزية يف جامعة عمان العربية‬

‫نظمت جامعة عـمـان الـعـربـيـة وبـالـتـعـاون مـع و ازرة الشـبـاب وو ازرة‬ ‫التنمية السياسية محاضرة حول “قانون الالمركزية"‪ ،‬ويأتي تنظيم مـثـل هـذه‬ ‫المحاضرات بتوجيه من األستاذ الدكتور غسان كنعان القائم بأعمـال رئـيـس‬ ‫الجامعة‪ ،‬بـالـتـواصـل الـمـسـتـمـر مـع الـمـؤسـسـات الـرسـمـيـة‪ ،‬وقـالـت الـدكـتـورة‬ ‫جمانة الدهامشة من و ازرة التنمية السـيـاسـيـة ان مشـروع الـالمـركـزيـة يـعـتـبـر‬ ‫تجربة يعول عليها النجاح من أجل توزيع مكتسبات التنمية والمحافظة على مـمـتـلـكـات الـدولـة وتـطـويـرهـا وتـوفـيـر خـدمـات‬ ‫أفضل للمواطنين‪ ،‬إضافة إلى اتخاذ التدابير الالزمة لـحـمـايـة الصـحـة الـعـامـة وتـحـدثـت عـن أهـمـيـة فـهـم الشـبـاب لـلـقـانـون‬ ‫ودورهم في بناء الوطن وتعزيز روح االنتماء‪.‬‬

‫‪70‬‬


‫زيارة ميدانية اىل مدرسة األراضي املقدسة للصم والبكم ومركز جابر العثرات‬

‫‪-1‬تحقيق مقاصد الـتـعـلـم مـن خـالل االسـتـ ارتـيـجـيـات الـحـديـثـة مـن خـالل‬

‫التعلم التعاوني ولذلك لتحقيق األلفة بين الطلبة‪.‬‬

‫‪-2‬تحقيق التعلم للطلبة مرحلة الماجستـيـر مـن خـالل الـتـعـلـم بـاالسـتـمـتـاع‬

‫بعيدا عن التعليم والمفاهيم المجردة‬

‫‪-3‬تقليص المسافة بين الجانب النظري والعملي وتكامل الـمـعـلـومـات لـدى‬

‫الطلبة بشقها النظري والميداني‬

‫‪ -4‬مساعدة الطلبة في تـحـقـيـق الـتـخـصـصـيـة فـي الـتـربـيـة الـخـاصـة فـمـن‬

‫خالل زياراتهم العملية ولقائهم عدد من الدكاترة يجعلهم قادرين على التوجه باختصاصيتهم نحو التخصص وتلبية اتـجـاهـهـم‬

‫ورغباتهم ألي فئة سيقررون مواضيع رسائلهم البحثية‬

‫‪ -5‬توجيه الطلب الى ان يكتبوا تقارير بحثية تتضمن رسائل توصيه للمراكز التي تمت زيارتها وتقديم تـوصـيـات دورهـا ان‬

‫ترتقي في خدمات التربية الخاصة وتزويد المراكز بمذكرة توصيات من خالل قدرة الطلبة الباحثين على الخروج بعـدة افـكـار‬ ‫نموذجية عما ممكن تقديمه‬

‫‪-6‬تعريف الطلبة بفريق متعدد التخصصات وبيان أهمية المجتمع المدني ودوره في التربية الـخـاصـة وابـراز دوره وهـذا مـن‬

‫خالل لقائهم ب الجمعيات الخيرية والمتطوعين والدكاترة المختصين ولذلك لخلق شبـكـة تـعـاونـيـة بـيـن الـمـخـتـصـيـن والـطـلـبـة‬

‫والعاملين وهذا من خالل حضور الندوة ممثل عن و ازرة التربية والتعليم مـمـثـلـة بـرئـيـس قسـم صـعـوبـات الـتـعـلـم ورئـيـس قسـم‬ ‫البرامج الميدانية لطلبة التربية الخاصة‪.‬‬

‫وهــذا وتــم إل ـقــاء الضــوء إعــالم ـيــا ع ـلــى هــذا ال ـم ـل ـت ـقــى ال ـع ـل ـمــي‬

‫الهادف من قبل مؤسـسـات االعـالم داخـل الـمـمـلـكـة وتسـلـيـط الضـوء عـلـى‬

‫أهمية هذا النوع من الملتقيات للطلبة مرحلـة الـد ارسـات الـعـلـيـا لـمـا لـه دو ار‬ ‫كبي ار لمؤسسات المجتمع المدني من قبل احتضان جـامـعـة عـمـان الـعـربـيـة‬

‫لطلبتها ودعمها المستمر لإلبداع والتميز‪.‬‬

‫‪77‬‬


‫زيارة ميدانية اىل مدرسة األراضي املقدسة للصم والبكم ومركز جابر العثرات‬

‫ايمانا من جامعة عمان العربية بدورها في تخريج طلبة قياديين في‬ ‫المجتمع فقد قام الطالب يزن ابو رمان وبإشراف من الدكتورة لينا المحارمة‬ ‫وبالتعاون مع مركز ابحاث التربية الخاصة واإلرشاد النفسي بإدارة الدكتور‬

‫نبيل حميدان بزيارة ميدانية الى مدرسة األراضي المقدسة للصم‬ ‫والبكم ومركز جابر العثرات‬

‫وذلك الطالع الطلبة على البرامج‬

‫واالستراتيجيات المتبعة في المدرسة للتعامل مع هذه الفئة من شريحة‬

‫التربية الخاصة وكيفية العناية بهم فقد تم اطالع طلبة الماجستير على‬

‫أهم تلك االستراتيجيات والبرامج التربوية التعليمة والتي تضمنت المنهاج العام والمنهاج الخاص لطلبة الصم المعتمد على‬ ‫لغة اإلشارة ‪ ،‬باإلضافة إلى تعريف الطلبة على النواحي التدريبية التي يتصف بها معلم التربية الخاصة لتعليم طلبة الصم‬

‫على المهارات اليدوية وكيفية تدريب الطلبة عليها مثل األنشطة اليدوية‪ ،‬الفسيفساء‪ ،‬المنتجات واألثواب التراثية‪ ،‬مما‬ ‫ساعدهم على صقل مواهبهم واندماجهم في المجتمع من خالل انخراطهم في سوق العمل‪.‬‬

‫بعد ذلك تم التوجه إلى مركز جابر العثرات يقع في نفس محافظة البلقاء حيث تم عقد الندوة العلمية في تخصص التربية‬ ‫الخاصة باستضافة نخبة من حملة الدكتوراه في التربية الخاصة وفي مجاالت متعددة في بلدنا الحبيب األردن ليحاضر كال‬

‫في اختصاصه ويضيف الجديد من الدراسات السابقة واألبحاث التي قدمت من قبل المشاركين‬

‫وهذا وتخلل النشاط العلمي بعض األنشطة التعليمة والترفيهية التي حققت األغراض واألهداف التربوية المنشودة والتي‬

‫تسعى الجامعة لتحقيقها في شخصية الطالب في مرحلة الدراسات العليا لما يضيف للجامعة الصرح العلمي الفريد والمميز‬ ‫وفي األخص في تخصص التربية الخاصة ألهمية التخصص كونه‬ ‫يعتني بشريحة مهمه من المجتمع أال‪ ،‬وهي فئة التربية الخاصة بكل‬

‫أنواعها وحرصا على أهداف الجامعة ان تخرج عددا من الطلبة ورفدهم‬ ‫في سوق العمل المحلي والعربي وتجعلهم قادرين على خدمة تلك الشريحة‬

‫في مجتمعنا األردني بشكل الخاص والعربي بشكله العام وتسعى للعالمية‬ ‫من خالل مركز ابحاث التربية الخاصة واإلرشاد النفسي في بناء طلبتها‬ ‫وحرصها على تمكينهم من الجانب انظري والميداني معا وحرصت الزيارة‬

‫العلمية على تحقيق األهداف المنشودة‪:‬‬

‫‪73‬‬


‫مشاركة وفد من جامعة عمان العربية يف يوم اجلاليات يف اجلامعة األردنية‬

‫ٍ‬ ‫انطالقا من رؤية ورسالة الجامعة على المشاركة الفاعلة لكافة منتسبـي‬

‫الجامعة مع مؤسسات المجتمع المدني‪ ،‬وتوثيق روابط التـعـاون مـع الـجـامـعـات‬ ‫األردنية‪ ،‬واستجابة إلى الدعوة الموجه لعمادة شؤون الطلبة‪.‬‬ ‫توجه السيد محمد الـمـهـيـرات مـديـر مـكـتـب الـطـلـبـة الـعـرب واألجـانـب‬

‫ومجموعه من طلبة الجامعة العرب للمشاركة في فعاليات "يوم الجاليات“ الـذي‬ ‫نفذته عـمـادة شـؤون الـطـلـبـة فـي الـجـامـعـة األردنـيـة‪ ،‬والـذي أقـيـم يـوم الـثـالثـاء‬ ‫الموافق ‪ 6102\/\68‬برعاية كريمة من رئيس الجامعة األردنية‪.‬‬

‫‪74‬‬


‫القيم المثلى للفرد والمجتمع‬ ‫كثي ار ما نتساءل ماهي القيم المثلى للفرد والمجتمع؟ وهل تختلف القيم المعاصرة عن تلك التي سادت في األزمان‬ ‫الماضية؟‬ ‫ال شك بأن للقيم مصدران رئيسيان هما األديان السماوية والمجتمع فقد حثت الديانات السماوية على قيم دينية‬ ‫ودنيوية وأهمها قيمة اإليمان وقيمة المساوة والمحبة وحسن معاملة الجار وغيرها‪ ...‬وبناء المجتمع‪ ،‬رأي مجتمع‪ ،‬سيعتمد‬ ‫على قيمة هامة وهي قيمة العمل‪ ،‬فمن شأن اإليمان بهذه القيمة وتبنيها على أرض الواقع اتقان العمل ورفع كيان‬ ‫المجتمع باستمرار‪ .‬كذلك فإن الصدق واألمانة هي قيم دينية وسياسة تسهم بدورها في تصحيح البناء وضمان استم ارره‪.‬‬ ‫وقيمة الشجاعة هي أيضاً قيمة اجتماعية تجد مصدراها في الدين على شكل "الشجاعة في قول الحق" وفي‬ ‫المجتمعات القديمة األوروبية والعربية والتي جعلت من الفروسية قيمة كبرى من أجل اعالء البنيان والنهوض بالمجتمع‪.‬‬ ‫ولإليجار فإننا نرى أن الصدق واألمانة والشجاعة والعمل الدؤوب هي القيم المثلى للفرد والمجتمع‪ ،‬وهي ذات القيم التي‬ ‫استلهمناها صغا اًر من تربية أبائنا الصالحين‪.‬‬

‫ا‪.‬د‪ .‬سليمان بطارسه‬ ‫كلية القانون‬

‫‪75‬‬


‫توقيع اتفاقية مع جامعة بيلغورود للتكنولوجيا‬

‫قام الدكتور عيسى عليان رئيس قسم الهندسة المدنية في جامعة عمان العربية بالنيابة عن عطوفة األستاذ‬ ‫الدكتور غسان كنعان قائم بأعمال رئيس جامعة عمان العربية بزيارة عمل الى جامعة بيلغورود الحكومية‬ ‫للتكنولوجيا في روسيا االتحادية‪ ،‬حيث تم توقيع اتفاقية تعاون علمي شملت تبادل أعضاء الهيئة التدريسية و طلبة‬ ‫الجامعة‪ ،‬باإلضافة الى عمل مشاريع بحثية مشتركة بين الطرفين حيث وقع االتفاقية رئيس جامعة بيلغورود‬ ‫الحكومية للتكنولوجيا البروفيسور سيرجي غالغوليف ‪.‬‬

‫‪76‬‬


‫توقيع اتفاقية مع شركة املرجع لالستشارات والتطوير اإلداري‬

‫تم في جامعة عمان العربية توقيع اتفاقية تعاون ما بين الجامعة وشركـة الـمـرجـع لـالـسـتـشـارات والـتـطـويـر‬ ‫اإلداري والتي تضمنت سبل التعاون بين الطرفين في مجال عقد الدورات والبرامج التدريبية في عدة مجاالت‪.‬‬ ‫وقد وقع االتفاقية من جانب الجامعة أ‪.‬د غسان كنعان قائم بأعمال رئيس الجامعـة والسـيـد احـمـد الـطـويـل‬

‫من جانب شركة المرجع لالستشارات والتطوير اإلداري رئيس هيئة مديري الشركة‪ ،‬وحضر تـوقـيـعـهـا كـل مـن أ‪.‬د‬ ‫رياض الشلبي عميد البحث العلمي‪ ،‬والدكتورة مي الشيخلي مديرة مركز اللغات‪.‬‬

‫‪72‬‬


‫عميد كلية الصيدلة يلتقي طلبة الكلية‬

‫حرصاً من أعضاء الهيئة التدريسية على التواصل مع الطالب واستكماال لجهودهم الحثيثة لدعم الطالب والتواصل‬ ‫معهم‪ ،‬عقد عميد كلية الصيدلة د‪ .‬عالء الصبيحي اجتماعاً لطلبة الكلية بحضور األستاذ الدكتور خالد الجاف والدكتور‬ ‫يزن الرشدان والدكتور اياد هيالت واألستاذة اسالم البردويل‪.‬‬ ‫ناقش د‪ .‬الصبيحي عدد من المواضيع التي تهم الطالب كموضوع الفصلين الصيفيين ومواعيد بدء وانتهاء كل‬ ‫منهما والمواد الدراسية المطروحة فيهما‪ ،‬وموضوع معادلة المواد للطلبة المنتقلين من جامعات أخرى ومناقشة الخطة‬ ‫الدراسية لتخصص الصيدلة واقتراحات الطالب لتطويرها‪.‬‬ ‫كما استمع أعضاء الهيئة التدريسية لعدد من النقاط التي تهم الطالب سواء من الناحية األكاديمية أو اإلدارية‬ ‫المتعلقة بالكلية بشكل خاص أو بالجامعة بشكل عام‪ .‬أكد الدكتور عالء الصبيحي في نهاية االجتماع على حرص الكلية‬

‫على مصلحة الطالب واهتمامها الجاد بتوفير بيئة تعليمية عالية المستوى واالرتقاء بمستوى كلية الصيدلة بين الجامعات‬ ‫األخرى‪.‬‬

‫‪78‬‬


‫أصبوحة شعرية يف عمان العربية‬

‫ضمن فعاليات ونشاطات عمادة شؤون الطلبة تم تنظيم أصبوحة شعرية بحضور أ‪.‬د محمد نزيه حمدي‬ ‫نائب رئيس الجامعة ود‪ .‬فؤاد الجوالده عميد شؤون الطلبة ومشاركة عدد من أساتذة الجامعة وجمع غفير من‬ ‫الطلبة‪.‬‬ ‫حيث شارك فيها مجموعة من طلبة الجامعة من مختلف الجنسيات‪ :‬سلطنة ُعمان‪ ،‬دولة الكويت‪ ،‬العراق‪،‬‬ ‫المملكة العربية السعودية‪ ،‬سوريا ألقوا فيها مجموعة من القصائد الشعرية‪ ،‬تضمنت مواضيع وطنية ووجدانية‪.‬‬

‫‪79‬‬


‫زيارة طالبية ملركز مستشفى الرشيد‬

‫ضمن خطة عمادة شؤون الطلبة قام وفد طالبي من طلبة الجامعة وبمرافقة مساعد عميد شؤون الطلبة السيد‬ ‫عادل بطارسه واآلنسة جميلة المرعي رئيس ديوان العمادة بزيارة يوم األربعاء الموافق ‪ 6102\/\62‬هدفت االطالع على‬ ‫الخدمات التي يقدمها المستشفى بكافة مجاالتها العالجية والنفسية واإلرشادية والمتابعة للمرضى وصوالً لمرحلة الشفاء‬ ‫التام‪.‬‬ ‫اء‬ ‫وقدم الدكتور تيسير شواش" مستشار علم النفس االكلينيكي" إيجاز عن المستشفى وحول الحاالت المرضية سو ً‬

‫مرضى مدمنين أو مرضى نفسيين وبين آثار تناول المخدرات بكافة أنواعها وأشكالها على الفرد واألسرة والمجتمع‪ .‬وفي‬ ‫ختام الزيارة تم تقديم درع تذكاري باسم الجامعة لمستشفى الرشيد على حسن اإلستقبال‪.‬‬

‫‪31‬‬


‫عميد شؤون الطلبة يشارك يف فعاليات ملتقى (دور اجلامعات يف الوقاية من اإلرهاب) يف الرياض‬

‫شارك الدكتور فؤاد الجوالده عميد شؤون الطلبة في جامعة عمان العربية يوم الثالثاء الموافق ‪ 00‬ابريل ‪ 6102‬م‬ ‫بالرياض بالمملكة العربية السعودية في فعاليات ملتقى (دور الجامعات في الوقاية من اإلرهاب) والذي نظمته جامعة نايف‬ ‫للعلوم االمنية بالتعاون مع رابطة الجامعات اإلسالمية على مدار يومين وبمشاركة أكثر من ‪ 311‬باحث من مختلف الدول‬ ‫العربية مثلوا و ازرات الداخلية والتعليم العالي والجامعات والمنظمات المختصة بقضايا األمن الفكري والجهات ذات العالقة‬ ‫من الدول العربية واإلسالمية‪.‬‬ ‫ويهدف الملتقى إلى إبراز إسهامات وجهود الجامعات ومؤسسات التعليم العالي في الوقاية من اإلرهاب على‬ ‫المستوى العربي واإلسالمي‪ ،‬وتأتي هذه المشاركة إنطالقاً من حرص األستاذ الدكتور غسان كنعان رئيس الجامعة على‬ ‫تحديد الرؤى المستقبلية لتفعيل دور الجامعة في الوقاية من اإلرهاب‪ ،‬واستعراض التجارب الوقائية لبعض الجامعات العربية‬ ‫واإلسالمية في الوقاية من اإلرهاب‪.‬‬

‫‪30‬‬


‫مناقشات الرسائل‬ ‫الجامعية‬

‫‪37‬‬


‫برامج الريادة والتوظيف بالتعاون مع مؤسسة إجناز‬

‫بتوجيهات من األستاذ الدكتور غسان كنعان القائم بأعمال رئيس الجامعة وبدعم من عميد شؤون الطلبة الدكتور‬ ‫فؤاد الجوالده أقيمت في جامعة عمان العربية يوم االثنين الموافق ‪ 6////6102‬فعاليات الدورة التدريبية للطلبة بعنوان‬

‫"األخالقيات في العمل" والتي نظمتها عمادة شؤون الطلبة بالتعاون مع مؤسسة إنجاز وبمشاركة (‪ )05‬طالب وطالبة‪،‬‬ ‫حيث تفاعل الطلبة مع المدرب الذي كان له األثر الكبير في تزويد الطلبة بالمعلومات العلمية والعملية‪ .‬ويأتي تنظيم هذه‬ ‫الدورة ضمن سلسلة من البرامج والدورات التي ترفع من مستوى حصيلة الطالب المعرفية والثقافية‪ ،‬التي تساعدهم وتفتح‬ ‫امامهم الفرص وتعزز قدراتهم وتشجع لديهم روح المبادرة‪ ،‬وذلك من خالل المشاركة في البرامج والدورات التي ترتكز على‬ ‫ريادة األعمال ومهارات التوظيف‪ .‬حيث تسعى جامعة عمان إلى توطيد أواصر التعاون فيما بينها وبين مؤسسات المجتمع‬ ‫المختلفة لالرتقاء بمهارات الطلبة خارج المنهاج الدراسي‪.‬‬

‫‪33‬‬


‫مناقشات الرسائل اجلامعية‬

‫‪‬‬

‫تمت مناقشة رسالة الطالب مراد ماجد قباجة في كلية االعمال تخصص المحاسبة يوم السبت الموافق ‪7202/4/8‬‬

‫بعنوان‬

‫" أثر التدقيق المتكامل في تحقيق األهداف االستراتيجية في البنوك التجارية األردنية " وتألفت لجنة‬

‫المناقشة من‪:‬‬

‫االسم‬

‫أ‪.‬د‪.‬محمد رحاحلة‬ ‫د‪.‬مازن العمري‬ ‫د‪ .‬جمال العفيف‬ ‫‪‬‬

‫تمت مناقشة رسالة الطالبة دعاء ابراهيم الزعبي في العلوم التربوية والنفسية تخصص مناهج وطرق التدريس يوم‬ ‫السبت الموافق ‪ /1202/4/8‬بعنوان‬

‫"درجة مراعاة أسئلة التقويم لمستويات التفكير العليا لكتب الدراسات‬

‫اإلجتماعية للمرحلة االساسية في األردن" وتألفت لجنة المناقشة من‪:‬‬ ‫االسم‬ ‫أ‪.‬د‪ .‬امين ابو الوي‬ ‫د‪ .‬فاطمة جعفر‬ ‫د‪ .‬بشرى المطري‬ ‫‪‬‬

‫تمت مناقشة رسالة الطالب وسام عوض هللا احمد الصالحي في كلية االعمال تخصص التمويل يوم السبت‬ ‫الموافق‪ /1202/4/8‬بعنوان "أثر اإلعالن عن التقارير المالية المرحلية على القيمة السوقية ألسهم البنوك التجارية‬ ‫األردنية " وتألفت لجنة المناقشة من‪:‬‬ ‫االسم‬ ‫د‪ .‬رافت البطاينة‬ ‫د‪.‬خلدون مدهللا القيسي‬ ‫د‪.‬غادة تيم‬ ‫‪34‬‬


‫مناقشات الرسائل اجلامعية‬

‫‪‬‬

‫تمت مناقشة رسالة الطالب عالء عواد فريحات في كلية االعمال تخصصص إدارة يصوم السصبصت الصمصوافصق ‪7202/4/8‬‬ ‫بعنوان " أثر تطبيق إدارة الجودة الشاملة على أداء العاملين في الشركة الوطنية للتشغيل والتدريب" وتألفصت لصجصنصة‬ ‫المناقشة من‪:‬‬

‫االسم‬ ‫د‪ .‬غسان العمري‬ ‫د‪ .‬خلدون الخوالدة‬ ‫د‪ .‬أكسمري مناصرة‬

‫‪‬‬

‫تمت مناقشة رسالة الطالب جهاد أحمد علوه في كلية العلوم التربوية والنفسية تخصص علم النفس التربوي يوم‬ ‫السبت الموافق ‪ 7202/4/8‬بعنوان "مستوى الحكم األخالقي والمسؤولية االجتماعية لدى الطلبة الموهوبين‬ ‫ونظرائهم العاديين" وتألفت لجنة المناقشة من‪:‬‬ ‫االسم‬ ‫أ‪.‬د‪ .‬فتحي جروان‬

‫أ‪.‬د‪ .‬شذى العجيلي‬ ‫د‪ .‬هناء الرقاد‬

‫‪35‬‬


‫العدد الرابع والعشرون ‪ -‬نيسان ‪7102-‬‬

Newsletter 04 2017  
Newsletter 04 2017  
Advertisement