Page 1

‫ملحق‬ ‫لمجلة أجيال‬ ‫عمان العربية‬ ‫العدد الثالث‬

‫لجنة حصاد الجامعة‪:‬‬ ‫أ‪.‬د رياض الشلبي‬

‫رئيساً‬

‫د‪ .‬فؤاد الجوالدة‬

‫عضواً‬

‫د‪ .‬عودة أبو سنينه‬

‫عضواً‬

‫منار حؤبش‬

‫عضواً‬

‫أحمد زيادة‬

‫مطور ويب‬

‫نورس الجاغوب‬

‫مصمم جرافيك‬

‫فرح حسين‬ ‫نور الدين الروسان‬

‫سكرتارية‬ ‫تصوير فوتوغرافي‬


‫ابنائي الطلبة ان شعبة التحليل االحصائي التي تعني في استخدام االساليب‬ ‫االحصائية في جمع البيانات وتنظيمها وتحليلها وصوال الى النتائج المرجوة باستخدام حزمة‬ ‫البرنامج االحصائي ‪ . SPSS‬ولتحقيق إجراءات الدراسة التي يقوم بها الباحثون عادة‪ ،‬فإنه‬ ‫يلزم القيام بجمع بيانات عن الدراسة وتحليلها بشكل دقيق وشامل‪ .‬ومن األهمية بمكان أن‬ ‫يعرف الباحث نفسه طريقة معالجته للبيانات التي يتم جمعها بحيث يمكنه استخالص‬

‫مؤشرات نافعة تقيده في تأييد صحة فرضياته أو دحضها‪ .‬ومن هنا يأتي التحليل اإلحصائي‬ ‫بشقيه الوصفي والتحليلي أو االستداللي ليزود الباحث بأنجح الطرق وأدقها في تحليل وتفسير بياناته‪ .‬واإلحصاء لغة العد الشامل‬ ‫لمعلومات رقمية يتم عرضها في جداول ورسوم بيانية ومعرفة مدى تجمعها وتشتتها وارتباطها‪ .‬وهو العلم الذي يمثل مجموعة‬ ‫الطرق المستعملة في تحليل البيانات المتوفرة واتخاذ الق اررات المنطقية في مواجهة العشوائية في الظواهر المختلفة التي تحيط‬ ‫بها‪ .‬وتهدف شعبة التحليل اإلحصائي إلى ما يلي‪:‬‬ ‫‪ -1‬تحليل الدراسات االستطالعية آلراء الطلبة والمجتمع المحلي‪:‬‬ ‫‪‬‬

‫تطوير أدوات قياس آراء الطلبة والمجتمع المحلي في أداء الجامعة والعاملين فيها‪.‬‬

‫‪‬‬

‫تطبيق ادوات القياس على فترات متتابعة خالل العام الدراسي الجامعي ‪.‬‬

‫‪‬‬

‫جمع البيانات واستخراج النتائج ‪.‬‬

‫‪ -2‬تحليل البيانات التي تجمعها لجان الخطة االستراتيجية ‪.‬‬ ‫‪ -3‬عقد الدورات التدريبية وورش العمل وخاصة تلك المتعلقة في تنمية مهارات اعضاء هيئة التدريس في البحث العلمي‬ ‫والتدريس‪.‬‬

‫‪ -4‬تحليل البيانات المتعلقة باستبانات مدى رضا العاملين ‪.‬‬ ‫‪ -5‬قياس وتطوير أداء العاملين في الجامعة من أعضاء هيئة التدريس واالداريين والفنيين ‪.‬‬ ‫‪ -6‬اجراء بحوث لقياس رضا الطلبة واصحاب العمل‪.‬‬

‫مدير شعبة التحليل االحصائي‬ ‫أ‪.‬د سامي ملحم‬


‫ضمن توجيهات عطوفة األستاذ الدكتور غسان كنعان رئيس جامعة عمان العربية في التعاون المشترك مع‬

‫الجامعات األخرى‪ .‬فقد شارك طلبة الجامعة في مسابقة تالوة القرآن الكريم والتي نظمتها جامعة عمان األهلية يوم‬

‫األثنين الموافق ‪ .13/2/2/11‬وتهدف المشاركة في هذه المسابقة إلى نشر ثقافة االهتمام بأحكام وقراءة القرآن‬ ‫الكريم بين الطلبة‪ ،‬ومثل الجامعة الطالب إمام النسور والطالبة منى عبد الفتاح أبو المفلفل من قسم الشريعة‪ ،‬ورافق‬ ‫الطلبة محمد بني ياسين مدير دائرة األنشطة من عمادة شؤون الطلبة وفي الختام تم توزيع شهادات مشاركة على‬

‫الطلبة‪.‬‬


‫أطلقت شركة المرجع لالستشارات والتطوير االداري بالتعاون مع جامعة عمان العربية تحضير وتشكيل لجان‬ ‫مؤتمر اللغة العربية للناطقين بغيرها والذي سيعقد بالمملكة في تموز المقبل‪ .‬ويهدف المؤتمر الى تقديم بحوث علمية‬ ‫وعملية في مجال تدريس اللغة العربية وعرض الخبرات القائمة علللى تلعللليلم اللللغلة اللعلربليلة فلي اللجلاملعلات اللعلاللمليلة‬ ‫والدولية والعربية‪.‬‬ ‫وقال الدكتور عبد اهلل عويدات رئيس اللجنة العلمية واالستشارية أن هذا المؤتمر سيناقش العديد من المحلاور‬ ‫الخمس والذي يتناول دور الجامعات والمعاهد العربية في تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها وآلية بناء معايير مناهج‬ ‫تعليم اللغة العربية والتحديات والمعيقات التي تواجه اللغة العربية‪ .‬من جانبه قال المدير اللعلام لشلركلة اللملرجلع أحلملد‬ ‫الطويل بأن هذا المؤتمر يأتي من رؤيتنا في بيان أهمية اللغة العربية ومكانتها التي تتمتع بها لغتنا بين لغات اللعلاللم‬ ‫بحيث تعتبر أداة تفكير واتصال وتغييركما أنها تعتبر جسر للتبادل الثقافي والحوار البناء بين الحضارات االنسانية‪.‬‬ ‫بدورها قالت مديرة مركز الدراسات د‪ .‬مي الشيخلي أن جامعة عمان العربية التي تدرس الللغلة اللعلربليلة كلللغلة‬ ‫ثانية لغير العرب وأكاديمية المرجع الحريصة على نشر اللغة العربية تطمحان ان يحظى الملؤتلملر بلإقلبلال واسلع ملن‬ ‫الباحثين من المؤسسات التعليمية على المشاركة الفاعلة والمثمرة على االبحاث والدراسات بحيلث تلفليلد اللعلامللليلن فلي‬ ‫هذا المجال وتسعى إليجاد مخرجات تعليمية قادرة على الوصول الى طموح المتدربين والمشاركين‪.‬‬


‫تم االشتراك بالدوريات التالية‪:‬‬ ‫‪Architectural science review.‬‬ ‫‪Software engineering and methodology.‬‬ ‫‪Babel.‬‬ ‫‪‬‬

‫المجلة األردنية في العلوم التربوية ‪ /‬مجلة علمية عالمية متخصصه محكمه‪.‬‬

‫تم اهداء الدوريات التالية لمكتبة الجامعة‪:‬‬ ‫‪‬‬

‫المجلة األردنية للفيزياء ‪ /‬مجلة علمية عالمية متخصصة محكمة‪.‬‬

‫‪‬‬

‫المجلة األردنية في الكيمياء ‪ /‬مجلة علمية عالمية متخصصة محكمة ‪.‬‬

‫‪‬‬

‫ابناء جامعة الحسين ‪ /‬تصدر عن جامعة الحسين بن طالل‪.‬‬

‫‪‬‬

‫النشرة الشهرية للبنك المركزي‪.‬‬

‫‪‬‬

‫انباء اليرموك ‪.‬‬

‫‪‬‬

‫البواسل‪.‬‬

‫‪‬‬

‫المجلة األردنية للعلوم الحياتية‪.‬‬

‫‪‬‬

‫المجلس ‪ /‬مجلة برلمانية تصدر عن المجلس الوطني الفلسطيني ‪.‬‬

‫‪‬‬

‫المجلة األردنية في الهندسة المدنية‪.‬‬

‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬


‫بسم هللا الرحمن الرحيم‬ ‫الطلبة األفاضل ‪ ......‬السالم عليكم ورحمة هللا وبركاته ‘‘‘‬

‫كلي أمل أن تكونوا قد حققتم الفائدة والمتعة المرجوة في إجازتكم واسلملحلوا للي ان ابلارك‬ ‫لكم بحلول الفصل الدراسي الثاني للعام الدراسي ‪.2/16/2/11‬‬ ‫فلذات األكباد ومقاصد الرجاء ‪ ....‬أبناءنا الطلبة ‪......‬أنتم زينة الحياة الدنيا ومفاتنها ‪......‬‬ ‫وأنتم صمام اآلمان الذي تعلق عليه اآلمال في حفظ االمن واألمان سواء كان داخل الحرم الجامعي او داخل‬ ‫الوطن وكلنا شركاء في بناء األمن والمحافظة عليه ومن أولى واجباتنا وأقدسها أن نعزز ما يقوي الوحدة واللحمة الوطنية‬ ‫ويجمع ويوحد الصفوف ‪ ،‬وان نتصدى ونحارب بكل ما نملك من قوة كل ما يضاد أمننا ووحدتنا مهما كان شأنه صغي اًر ‪،‬‬ ‫فعظمة النار من شرارها الصغير تبدأ ‪،‬ومهمتنا جميعاً ان نسعى الى منع الشر قبل وقوعه واستئصال أي أنحراف في الفكر‬ ‫يؤدي ألى انحراف في القول والعمل‪ ،‬وتتوسع مهمتناً أيضاً الى تحصين الفكر والخلق والتربية على مبدأ التوازن والوسطية‬ ‫وتغليب المصلحة العامة للوطن والمواطن على المصالح الفردية الطبقية ‪ ،‬وان نكون حكماء وعقالنيين ونرأف بالوطن‬ ‫وبأنفسنا معاً ‪.‬‬ ‫التحديات كبيره‪ ،‬وكبيره ولكن األمل المنشودة الذي نعلقه على وعيكم ووالءكم أكبر من كل التحديات‪ ....‬حفظ اهلل‬ ‫األردن وطناً وشعباً ومليكاً في ظل الراية الهاشمية بقيادة جاللة الملك عبد اهلل الثاني بن الحسين المعظم‪.‬‬

‫وهللا ولي التوفيق‬

‫الدكتور ظاهر القرشي‬ ‫قسم التسويق‬


‫ولكن ماهي شروط االستشراف؟ االستشراف هو نوع من الفعل االيجابي الذي قد تتأخر نتائجه‪ ,‬و لكنه يساهم في التطوير‬ ‫واالضافة للمؤسسة‪ ,‬فشتان بين الفعل ورد الفعل‪ ,‬بين من ينتظره ما يأتي به المستقبل‪ ,‬ومن يسارع نحو المستقبل مستخدما ادوات‬ ‫المستقبل والياته‪.‬والمعضلة في االستشراف انه ليس باألمر السهل او المعتاد تبعا لحقيقة جوهره السابقة‪ ,‬ألنه دائم التحضير واالنتباه‬ ‫و التحوط والتغيير وعدم الركون الى السائد واختراق المناخات القائمة وايجاد اجواء تساعد على التغيير وتدعو الى التغيير‪ ,‬والحفز‬ ‫باتجاهاته‪ ,‬ومن ثم فان المستشرف وهو الشخص او االفراد والجماعات والمؤسسات والسلوكيات والثقافات التي تقوم بهذا الدور‬ ‫وتمارس هذه المهمة في المجتمعات يقوم بعمل شاق‪ ,‬وغالبا ما يكون هؤالء المستشرقون عرضة لألذى والنبذ والكراهية والتبرم من‬ ‫قبل عامة المجتمع والدوائر النافذة فيه‪ ,‬ما لم يكن االستشراف متغلغال في مفاصل تلك الدوائر‪ ,‬وهذا ال يتم اال في مجتمعات قد‬ ‫قطعت اشواطا طويلة في الوعي‪.‬‬ ‫ومن اجل الحيادية في قراءة المستقبل علينا تجنب االفكار المسبقة او االندفاع لرؤية بعض االمور التي تناسب افكارنا‬ ‫وتجاهل او نبذ االخرى التي تزعجنا‪ ،‬فعلى سبيل المثال فان الشركة التي ترى ان المستهلك سيظل متمسكا بشراء سلعتها ألنها‬ ‫االقل سع ار او ألنها االقرب للمستهلك في توزيعها‪-‬هي مخطئة الن انماط االستهالك تتغير وما يراه المستهلك بعيدا ربما يراه غدا‬ ‫قريبا جدا‪ .‬ومن االخطاء التي قد يقع فيها المستشرقون تفسير االمور حسب الموروث الثقافي والمفاهيم والبنى الفكرية الثابتة‪،‬‬ ‫وبالطبع فان االستشراف يقتضي الحيادية وااليمان بان التغير هو أحد سنن الحياة‪ ،‬ومن هنا فعلى المراكز البحثية في المؤسسات‬

‫ان تعتمد المنهج النقدي في وسائل المراقبة ومصادر المعلومات‪ ،‬والبعد عن النظريات السائدة التي تحتاج الى زمن طويل للخروج‬ ‫من سيطرتها‪ .‬الن التمسك بالنظريات الجامدة كالدجاجة التي ترقد على بيض مسلوق‪ .‬والى االستراحة القادمة ان شاء اهلل‪.‬‬

‫د‪ .‬علي فالح الزعبي‬ ‫رئيس قسم التسويق‬


‫االدارة المستقبلية من وجهة نظر تسويقية‬ ‫ان حب المعرفة والسعي الستقراء المستقبل من الصفات التي جبل عليها البشر‪ ،‬وعلوم االدارة الحديثة تعتمد استشراف او‬ ‫استقراء المستقبل في المؤسسات كأحد مناهج العمل الناجح واالداء الفعال‪ .‬وبالطبع نحن ال نعني باستشراف المستقبل علم الغيب‪.‬‬ ‫فهذا علمه عند اهلل وحده‪ ،‬وانما بالموقف االيجابي الذي تتخذه االدارة من قراءة للسوق والمستهلك واتجاهات االستهالك واحتماالت‬

‫الربح والخسارة‪ ،‬ويدخل في ذلك ما يعرف بدراسات الجدوى التي تعتمد بشكل اساسي على تفعيل المعلومات‪ ،‬ووضع المقدمات للخروج‬ ‫بنتائج تتعلق باحتماالت المستقبل‪.‬‬ ‫ومن هنا فإدارة المستقبل تعني التعامل مع المجهول واستقراء المستقبل ال باعتباره الشيء المقرر سلفا والمفروض علينا‪،‬‬ ‫والذي يتكشف لنا شيئا فشيئا‪ ،‬ولكن باعتباره شيئا يجب بناؤه وتنفيذه‪ ،‬وهي ما يلخصه القول المأثور‪ ":‬اعمل لدنياك كأنك تعيش ابدا‪،‬‬ ‫واعمل ألخرتك كأنك تموت غدا"‪ .‬واستشراف المستقبل هو ضد العشوائية واالستسالم لمقتضيات االمر الواقع او ما سيقع‪ ،‬وهو في‬ ‫جوهره‪-‬اي االستشراف‪ -‬مجموعة البحوث المتعلقة بالتطور المستقبلي للبشرية‪ ،‬مما يسمح باستخالص عناصر تنبئية‪ ،‬ومحاولة سبر‬ ‫اغوار القادم بهدف التعامل مع المستقبل‪ ،‬ليس برفضه وانما محاولة تحسينه وتطويره وتثقيفه لمسايرة الجديد المتجدد‪ ،‬ومعايشة‬ ‫المستجدات‪ ،‬ومراجعة االصول واالطر التي تحجم الواقع الستنباط اليات التعامل مع الوقائع‪ .‬ويبقى السؤال التالي‪ :‬لماذا نستشرف‬ ‫المستقبل؟ الناس اعداء ما جهلوا‪ .‬ولكن النجاح الحقيقي هو التصالح مع المستقبل‪ ،‬وما دام المستقبل مجهوال يظل أحد المتغيرات التي‬ ‫يمكن توجيهها لصالح المؤسسة او على اقل تقدير تجنب احتماالت المخاطر والخسارة بغير توجيه المستقبل لصالح المؤسسة ما دامت‬ ‫االدارة تتعامل مع متغيرات (الوقت‪ ،‬السعر‪ ،‬اإلنتاج االستهالك‪ ،‬اتجاه السوق‪ .‬الخ) فعليها السعي لكشف الحركات المسترة الخطية او‬ ‫الدورية‪ ،‬والتي قد ال تتكرر‪ ،‬او تحكم بالضرورة مستقبل الجماعات االنسانية مثل تناوب سنوات االنتعاش والركود االقتصادي‪ ،‬اما‬ ‫ثوابت الطبيعة فهي قائمة ال جدال‪ ،‬فهناك تناوب الليل والنهار والفصول والمناخات‪.‬‬


‫مجلة أجيال عمان العربية‬ ‫تصدرها عمادة شؤون الطلبة‬ ‫العدد الثالث الكترونيا‬ ‫العدد السادس ورقيا‬ ‫الفصل الثاني ‪6102/6102‬‬


‫مجلة أجيال جامعة عمان العربية‬

‫طريقك‬ ‫أبنتي الطالبة ‪ /‬أبني الطالب‬ ‫أنت ال تستطيع أن تختار أسرتك أو موطنك‪ ،‬ولكنك تستطيع أن تختار الطريق الذي ستسلكه في حياتك‪.‬‬ ‫تستطيع أن تختار طريق التميز واإلبداع وتستطيع أن تبقى في مكانك ال بل قد تعود للخلف‪ .‬ويبقى في الذاكرة‬ ‫سؤال كيف السبيل ألن تكون ممي اًز ومبدعاً؟؟ ربما يخبرك البعض أن هذا أمر مستحيل في أيامنا هذه‪ ،‬أو يحبطك آخر‬ ‫عندما يقول لك ال مكان للمميز‪ ،‬ولكن لماذا سمعت لهؤالء؟ ولم تسمع ألولئك الذين يقولون إمض ونحن معك ندعمك‬ ‫ونشجعك‪ ،‬سر واجعل قلبك ينبض بأن تكون أنساناً مختلفاً في أدائك وسلوكك وعالقاتك وعلمك‪.‬‬ ‫إنها اإلرادة‪ ،‬اإلرادة والتصميم بأن تحقق ما تهدف إليه واألهم من ذلك هو أن تعرف ما تريد وبعد ذلك تسعى‬ ‫بجد وبداخلك عزيمة واصرار بأن تصل نحو ما تريد‪ ،‬فأنت تختار‪ ،‬وبأمكانك أن تختار‪ ،‬فخذ القرار وكن من البداية‬ ‫صانع القرار‪.‬‬

‫د‪ .‬فؤاد الجوالده‬ ‫نائب عميد شؤون الطلبة‬

‫د‪ .‬سهيلة بنات‬ ‫عميد شؤون الطلبة‬


‫مجلة أجيال جامعة عمان العربية‬ ‫تـحيـة أردنيـة‬ ‫إليا دعاني درب االشعار وجاني‬

‫أجي له والبي دعوته وكلي فخللار‬

‫ما اقلدم اعذاري دامنله نخانلي‬

‫الشعر مورد الفلكر ومصنع شرار‬

‫ال تسل عن هويتي وال تحاتلي‬

‫أنا اليا نطقت الشعر فززت احرار‬

‫تلقى العرب فلي اقلوى أبياتلي‬

‫واليلوم إلى ُعمان وجهلت المسلار‬

‫وسللأللت أنلا تلاريلخ اللزملانلي‬

‫العملان وش بهلا ملن اسرار‬ ‫علن ُ‬

‫قال ‪:‬عد _بديت اعد _ واعدادي‬

‫علد علد مللن ت لعللد وزد اكل لرار‬

‫شلد شد لو تشد تراهم شدادي‬

‫قلد قلد ملن ق ل للدهلم قلدر ومقدار‬

‫وعلن الجلد جد جد من اجدادي‬

‫ملن اجداد لالجداد ملجدهم جبللار‬

‫جنلدهم جنلد ‪ ،‬وعدهم سباعي‬

‫علدوه للو اعلتللد‪ ،‬دملروه ادم للار‬

‫أهل فزعة فزعته تفزع رجلالي‬

‫واهلل نخلوه بنخوته تحملي اديلار‬

‫ان قلللت فيلهم الشعلر ال أبالي‬

‫ضليلوف االردن لهلم علز واكبلار‬

‫يلا علزيلز العلز اعلتلز اعتلزازي‬

‫ارفلع اللراس افلتلخر هنلا اللوقللار‬

‫دامللك باالردن ارفلع الهلاملاتي‬

‫ضليفلنلا نلهلللي بله؛ وال نلحلت للار‬

‫وهذي تحياتي من صفر الداللي‬

‫ملمشلوقلة باللكرم واللعلز والبهلار‬

‫أنا افتخر ال قلت الشعلر بعماني‬

‫وانلت افتلخر ال قلللت بكم االشعار‬

‫حلنا علرب ‪،‬علرب علزتنلا تلاللي‬

‫حلط الثلق للة‪ ،‬اطلنلخ و ال تلحلتللار‬

‫ان بغلينلا شلي ملا هملنا تلوالي‬

‫ن لق للدح ق للدح لللو شلبللت اللنل للار‬

‫وختامها من اردني هذي ابياتي‬

‫يدي ع الراس ال قلت بكلم االشعلار‬

‫بقلم الشاعرة ‪ :‬بيان صالح الزواهرة‬ ‫كلية العلوم الحاسوبية والمعلوماتية‬


‫مجلة أجيال جامعة عمان العربية‬ ‫في حب الكتب‬ ‫عم أن هناك تفاعالً كيميائياً ينشأ بين القارئ والكتب ولعله يصل ذروته حيما تغادر بيتك وتجد نفسك مشتاقاً‬ ‫أز ُ‬

‫لكتبك ‪ ،‬إنك لم تفتقد سريرك الوثير وال كوبك الساخن ‪ ،‬بل افتقدتها وحدها تلك التي بعثت فيك شعور الدهشة لدى أول‬ ‫تنقيب لك فيها‪.‬‬

‫قلت يوماً أن الكتاب نصفي ويكاد يكون كلّي فال أستطيع أن أرى نفسي والكون إال من خالل الحرف إما أن اقرأه‬ ‫كتاباً أو أوثّقه بالكلمة ولعل ذلك ضرباً من ضروب الجنون لكن أليس شيئاً جميالً أن يعيش المرء هذا التّضاد بشكل أنيق‬ ‫؟ أي أن يعيش عقالنيته بجنون مثالً ؟ ‪ ،‬ولعل أكثر ما يزعجني انشغالي وضيق وقتي ‪ ،‬فتتقلص بذلك ساعات القراءة ‪،‬‬ ‫لكنني ما إن أويت إلى كتبي أشعر أن عالماً كبي اًر ضمني وقال بصوت دافئ ‪ :‬أهالً!‬ ‫موجودا فإنه ليس‬ ‫أكاد أجزم حقاً أن تلك الكيمياء قائمة بشكل رهيب حتى في رفوف الكتب ألن كتاباً ما إن كان‬ ‫ً‬ ‫كتاب واحد‪ ،‬والكتب المؤلفة من‬ ‫ناقصا وحز ًينا لو غادره‬ ‫الرف‬ ‫ٌ‬ ‫ً‬ ‫موجود بشكل فيزيائي وحسب بل إنه موجود بشكل يجعل ّ‬

‫الرف يضيق بها لعل هذه الكتب المتآخية باسم السلسلة‬ ‫سالسل تعد مثاالً ‪،‬ما إن غاب جزء من السلسلة حتى شعرت أن ّ‬ ‫بعضا مثلما نتوق نحن لقراءتها حرفًا حرفاً ‪ ،‬وفي هذا الباب أتذكر أن أراعي في تصنيف الكتب أحزانها‬ ‫تتوق لبعضها‬ ‫ً‬ ‫وآالمها‪ ،‬فآالم الحب ال تقع قرب آالم الحرب ‪ ،‬لكل حزن قداسة ومثلما لكل ٍ‬ ‫مقام مقال فلكل كتاب مكان‪...‬‬ ‫وكل مكان في المكتبة معبد ‪ ،‬ألن المرء يعبد اهلل في القراءة – لو نوى ذلك‪ -‬ولكل ٍ‬ ‫أجد‬ ‫معبد قداسة ورونق فال ُ‬

‫صت رفوفها وامتألت فراغتها كل ٍّ‬ ‫رف كأنه البنيان المرصوص‪ ..‬أيها القارئ‬ ‫شيئا‬ ‫ً‬ ‫ُ‬ ‫أحب إلى قلبي أكثر من مكتبة ُر ّ‬ ‫اخلِص إلى كتبك ‪ ..‬ليس جنوناً أو مبالغة بل ألن الكتب اليوم هي جيشنا الوحيد ‪ ..‬في ظل كل ما نعيشه هي الجيش‬ ‫الوحيد‪..‬‬

‫ملك الدبس‬ ‫كلية الصيدلة‬


‫مجلة أجيال جامعة عمان العربية‬ ‫دور علماء العرب في التقدم العلمي‬ ‫وقد تبعه عدد من العلماء العرب مثل الرازي الذي ربط بين الكيمياء والطب وابتكر عدداً من التقنيات العلمية ‪ ،‬ثم‬ ‫المجريطي الذي اهتم بتجارب االحتراق والتفاعالت الناجمة عنه ‪ ،‬وهو أول من أشار الى قانون ابقاء المادة ‪ ،‬وعالة‬ ‫وحضروا األصباغ والبارود ‪ ،‬وطوروا صناعة الورق والزجاج و استخالص‬ ‫على ذلك فقد عرف العرب صناعة الفوالذ‬ ‫ّ‬ ‫السكر والزيوت النباتية‪.‬‬ ‫أما في مجالي الفيزياء وعلم الحيَّل (الميكانيك) فقد ابتركوا عدداً كبي اًر من التراكيب الميكانيكية وأوجدوا اآلت‬ ‫لتحديد الوزن النوعية للمواد الموازين الدقيقة ولهم بحوث في الجاذبية وعالقة السرعة والمسافة والزمن وكتبوا حول‬ ‫األنابيب الشعرية والتوتر السطحي للسوائل ‪ .‬ولعلماء العرب إنجازات مهمة في مجال علم البصريات وظاهرة قوس‬ ‫قزح‪ ،‬واخترعوا البوصلة‪.‬‬ ‫وقد نبغ العرب في مجال الطب والصيدلة فبرع األطباء في الطب الباطني ووضعوا وصفاً دقيقاً لألمراض‬ ‫المعوية ‪ ،‬وهم أول من استخدم المخدر في العمليات الجراحية ‪ ،‬واهتموا بطب العيون وتشريح الشرايين واألوردة وقدموا‬ ‫وصفاً للدورة الدموية الرئوية إضافة الى عالج كسور العظام وخلعها وقد اهتموا بأنشاء المستشفيات وهم أول من أنشأ‬ ‫المستشفى المتنقل وفي مجال الصيدلة حضروا العديد من العقاقير وأقاموا الرقابة على مهنة الصيدلة وابتكروا األشربة‬ ‫وحسنوا تراكيب الزئبق واألفيون‪.‬‬ ‫والمستحلبات‬ ‫ّ‬

‫نتمنى ان تعود لنا امجادنا وان نصبح االوائل في كل المجاالت وان نصبح قادة العالم والعلوم واألدب والثقافة‬ ‫والفن‪ .‬وان يكون للعرب دور في تقدم العلوم المختلفة‪.‬‬ ‫محمد رجب محمد حسين‬ ‫كلية الصيدلة‬


‫مجلة أجيال جامعة عمان العربية‬ ‫دور علماء العرب في التقدم العلمي‬ ‫ان للعرب المسلمين دور كبير في تطور الحضارة والعلم وظهرت لهم الكثير من االنجازات سواء في مجال‬ ‫الرياضيات أو الطب أو الفلسفة أو الفلك‪ .‬إن التراث العلمي العربي في ظل الحضارة العربية اإلسالمية الممتدة من القرن‬ ‫‪ 8‬الميالدي وحتى القرن ‪ 16‬للميالد‪ ،‬غني جداً لدرجة أنه كان يتحتم على اإلنسان المثقف الذي يريد اإللمام بكل جوانب‬ ‫علوم عصره أن يتعلم اللغة العربية وقد قال المؤرخ والفيلسوف جورج سارتون في كتابه تاريخ العلم )‪ " (6‬إن علماء‬ ‫اإلسالم والعرب عباقرة القرون الوسطى ‪ ،‬وتراثهم من أعظم مآثر اإلنسانية ‪.‬إن الحضارة العربية اإلسالمية كان ال بد من‬ ‫قيامها‪ .‬وقد قام العرب بدورهم في تقدم الفكر وتطوره بأقصى حماسة وفهم‪ ،‬وهم لم يكونوا مجرد ناقلين كما قال بعض‬ ‫المؤرخين بل إن في نقلهم روحاً وحياة ‪ .‬فبعد أن أطلع العرب على ما أنتجته قرائح القدماء في سائر ميادين المعرفة‬ ‫نقحوه وشرحوه وأضافوا إليه إضافات هامة أساسية تدل على الفهم الصحيح وقوة االبتكار"‪.‬‬ ‫أدى العرب والمسلمون دو اًر كبي اًر في تقدم العلوم المختلفة وتطور الصناعات وتبرز أهم إنجازاتهم في مجال‬ ‫الرياضيات والفلك حيث طوروا األرقام الهندية وأدخلوا الصفر على األرقام ‪ ،‬ووضعوا علم الجبر وأصول اللوغرتمات ‪،‬‬ ‫وقد اهتموا بالفلك لعالقته بأوقات الصالة ومواقع القبلة وضبطوا حركة الشمس وصنعوا آلة األسطرالت ‪ ،‬وبنوا المراصد‬ ‫الفلكية ‪.‬‬ ‫وفي مجال الكيمياء كان لهم باع طويل‪ ،‬ويعد جابر بن حيان ابا الكيمياء الحديثة ورائد استخدام الطريقة العلمية‬ ‫في البحث ‪ ،‬وأول من أشار إلى نظرية االتحاد الكيميائي و نظرية فيثاغورس باستخدام الميزان ‪ ,‬وقد تمكن من تحضير‬ ‫العديد من المركبات الكيميائية ‪.‬‬


‫مجلة أجيال جامعة عمان العربية‬ ‫تخيل نفسك‬ ‫تخيل نفسك تخيل للحظة أنك شخص آخر ‪ ,,,‬فإن كنت طيا اًر ستذهب بخيالك الى أن تكون جراحاً ماه اًر وان‬ ‫مهندسا‪ ،‬سيقودك تفكيرك إلى األفضل دائماً ألننا جمعينا نسعى إليه لكن‬ ‫ً‬ ‫كنت معلماً ربما يأخذك خيالك الى أن تكون‬ ‫تخيل نفسك للحظة أنك من ذوي االحتياجات الخاصة وكان سمعك خفيف جدا ستجد العالم من حولك افواها متحركة‬ ‫دون أن تعلم ما يدور حولك ‪,‬‬ ‫وان كنت غير قاد ار على المشي ستشعر أنك عاج اًز على قضاء حوائجك األساسية التي يملكها طفالً صغي ار‬ ‫ال يعاني من أي شيء" تخيل نفسك " تهدف لجمع عدد كبير من المتبرعين لذوي االحتياجات الخاصة حيث انك لو‬ ‫تخيلت نفسك مكانهم يوما ستتمنى لو تُمد لك يد العون يوماً وستكون ٍ‬ ‫فرحا بها وستشعر ما يشعر به أي شخص ال‬ ‫يعاني من أية صعوبات لنكن نحن من يمد لهم يد العون لنكن نحن من يرسم سعادة وأمل على وجوههم‪.‬‬

‫الطالبة‪ :‬هديل خنفر‬ ‫كلية العلوم التربوية والنفسية‬


‫مجلة أجيال جامعة عمان العربية‬ ‫هوية رسولة التفاؤل‬ ‫االسم ‪ :‬عاشقة النجمة الالمعة ‪.‬‬ ‫اللقب ‪:‬قمر ينشر أشعته في تلك الدروب المظلمة الحزينة ؛ ليستنير به أولي الطموح و عشاق النجاح ‪.‬‬ ‫المهنة ‪ .1 :‬هندسة النفوس على عشق الضحكات البريئة‬ ‫‪ .2‬تسخير الدنيا وردة بال أشواك ‪ . .‬شموع ال تنطفئ مهما اشتدت الريح‪.‬‬ ‫الصف ‪ :‬األول في التحدي ‪.‬‬ ‫المدرسة ‪ :‬مدرسة الشموع المضحية من أجل الغد اآلتي المزهر ‪.‬‬ ‫المادة ‪ :‬العزم و الطموح ‪.‬‬ ‫مكان الميالد ‪ :‬مدينة عريقة احتضنتني كما احتضنت اآلثار الجميلة ‪.‬‬ ‫تاريخ الميالد ‪ :‬كل دقيقة رؤية ألحبائي ميالد ‪.‬‬ ‫العالم ‪ :‬عالم الليل الحالك هو من صنع القدر بل نسيج األيام المضطربة ‪.‬‬ ‫الفريق ‪ :‬سارقو االبتسامة بحثاَ عن السعادة ‪.‬‬ ‫األصدقاء ‪ :‬حسن الظن باهلل ‪ /‬القلم ‪ /‬الكتاب ‪ /‬دموع الفرح ‪.‬‬ ‫إن اهلل بلاللغ‬ ‫مبدأ الحياة ‪ " :‬ومن يتق اهلل يجعل له مخرجاَ و يرزقه من حيث ال يحتسب ومن يتوكل علللى اهلل فلهلو حسلبله ّ‬ ‫أمره " ‪.‬‬ ‫الحكمة المفضلة ‪ :‬سأعيش رغم الداء و اإلعياء‬

‫كالنسر فوق القمة الشماء‬

‫األمنية ‪ :‬اختزال كل اليأس و األلم من قلب كل قارئ لهذه السطور ‪.‬‬ ‫العنوان ‪ :‬مدينة متوجة باإلنجازات العظيمة ‪ ،‬حي التفاؤل شلارع اللعلملل اللجلاد ‪ ،‬بليلت حلافلل بلاللملكلرملات ‪ ،‬غلرفلة صلاحلبلة‬ ‫االبتسامة الجميلة ‪.‬‬ ‫رقم الجوال ‪////0 :‬‬ ‫الطالبة ‪ :‬سوسن اللولحي‬ ‫كلية القانون ‪ /‬قسم الشريعة‬


‫مجلة أجيال جامعة عمان العربية‬ ‫كلمة بمناسبة يوم اللغة العربية‬ ‫يفيدك من علم و ينهاك عن هوى ‪ ...........‬فصاحبه تهدى من هداه و ترشد‬ ‫وال تسأمن العلم و أسهر لنيله ‪ ...........‬بال ضجر و تحمد ُسرى الليل في غد‬ ‫وال تطلبن العلم للمال و الرياء ‪ ............‬فإن مالك األمر في حسن مقصد‬ ‫وكن عامالً بالعلم فيما إستطعته‪ ............‬ليهدى بك المرء الذي بك يقتدي‬ ‫والى هنا أقول أيستحق مثلي أن يعيش في مثل هذا الجو الصافي النقي ربما دعاء مستجاب كان في‬ ‫أمنيتي أن أكمل دراستي في إحدى الدول العربية ففوجئت بقبول من جامعة عمان العربية فرأيت األشياء‬ ‫الجميلة تأتيني صدفة يوما بيوم حتى ظننت أنني من المواطنين األصليين كلنا نعلم ان الغربة صعبة وتئنة‬ ‫وبها تنتهي الكلمات وتكتفي الدموع بالتعبيرو بمعاملتكم الجميلة وما وجدت فيكم من أمن واستقرار وحب‬ ‫الوافدين جعلني لم اعد أشعرشيئاً من الوحشة والغربة و الفراق ووصوالً إلى هنا أقول لكم إن قلبي هذا مليئ‬ ‫بالحب والتقدير و اإلحترام ‪.‬‬ ‫كل األحترام لهذه الجامعة أشكركم شك ار جزيالً مع أنني لو أوتيت كل بالغة و أفنيت بحر نطق في‬ ‫النظم والنثر لما كنت بعد القول إال مقص اًر و معترفا بالعجز عن واجب الشكر ‪ .‬فشك ار إلى عطوفة الرئيس‬ ‫وكل من حوله من األساتذه و الزمالء الطلبة‪ .‬و أخي اًر أسأل اهلل عز وجل أن يجعل هذا البلد آمنا مطمئناً‬

‫يأتيها رزقها رغدا من كل مكان و نسأل اهلل المولى عز وجل أن يطيل بقائكم ويمتعكم بالصحة والعافية‪.‬‬ ‫والسالم عليكم ورحمة هللا وبركاتة‬ ‫بقلم ألفا عثمان إبن ولي أنجاي السنغالي‬ ‫كلية القانون ‪ /‬قسم الشريعة‬


‫مجلة أجيال جامعة عمان العربية‬ ‫كلمة بمناسبة يوم اللغة العربية‬ ‫يسرني أن أقدم الى اإلدارة العامة للجامعة جميع تشكرات الجزيلة ومدى فرحي وسروري بالجامعة ‪ ،‬مقابل‬ ‫ترحيبها لي واحسانها إلي"إن اهلل يحب المحسنيين" ويطيب لي للغاية أن أشهد لكم واهلل على ما أقول شهيد‪.‬‬ ‫إن كلماتي هذه عجزن عن الوصف والتعبير عما يخطر ببالي‪ ،‬من شغف و لوعة وسرور وبهجة ولهفة‬ ‫وهيم حتى القصائد ال يستطعن وصف ذلك الفرح والسرور وحين بدأت كتابة كلمة الشكر لعطوفتكم طار القلم‬ ‫ونزفت الورقة فأصبحت في حيرة أأصمت ألن الصمت في مثل هذا المقام اولى وأبلغ من الكالم أم أخرج ذلك‬ ‫الشغف واللهفة التي تجرجرني نحو األعمق فشعرت بخجل وأتساءل مع نفسي أيليق بأن الزم الصمت تجاه أناس‬ ‫إلي كل هذا اإلحسان ومن هنا قررت كتابة هذه الرسالة أمدح فيها أهل جامعة عمان العربية بعلومها و‬ ‫أحسنوا ّ‬

‫سلوكها وثقافتها و آدابها ‪.‬لكن هل ينفع ثناء لقوم قد أثناهم اهلل و دحهم ورفع شأنهم وقدرهم‪ ،‬حيث قال في تنزيله‬

‫"يرفع اهلل الذين أمنو منكم و الذين أتو العلم درجات" و حيث قال " هل يستوي الذين يعلمون والذين ال يعلمون إنما‬ ‫يتذكر ألو االلباب "‪.‬‬ ‫وأثبت ذلك رسول اهلل صل اهلل عليه وسلم حيث قال "العلماء ورثة األنبياء " ‪ ،‬إن جامعة عمان العربية‬ ‫جوها جو تعليم وتربية اسالميه حسنة أطال اهلل بقاءها و أظلها في خدمة اإلسالم والمسلمين إلتكاد تفرق فيها بين‬ ‫رئيس ومدرس وبين طالب وعامل لما لهم من حسن األخالق والتحابب بينهم وترى علماءها المتبحرين المتمكنين‬ ‫في كل الجوانب يتناصحون مع طالبهم الحريصين قائلين لهم‪.‬‬

‫بالردي‬ ‫فال تشتغل إال بما يكسب العال ‪.......‬وال ترض للنفس النفيسة‬ ‫ّ‬ ‫وفي خلوة اإلنسان بالعلم أنسه ‪ ...........‬ويسلم دين المرء عند التوحد‬ ‫وخالط إذا خالطت كل موفق‪ ............‬من العلما أهل التقى والتعبد‬ ‫و خير جليس المرء كتب تفيده ‪ ............‬علوما و أداباً كعقل مؤيد‬


‫مجلة أجيال جامعة عمان العربية‬


‫مناقشات الرسائل‬ ‫الجامعية‬


‫‪‬‬

‫تمت مناقشة رسالة الطالبة بيان يحيى بدر الحديد في كلية العلوم التربوية والنفسية تخصص التربية الخاصة يوم‬ ‫األربعاء الموافق ‪ 12/2/211‬بعنوان " المشكالت االجتماعية واالنفعالية وعالقتها بالتكيف النفسي لدى إخوة‬ ‫ذوي اضطراب التوحد " وتألفت لجنة المناقشة من‪:‬‬ ‫االسم‬ ‫د‪ .‬سهير التل‬ ‫د‪ .‬فؤاد الجوالده‬

‫أ‪.‬د‪ .‬علي الصمادي‬

‫‪‬‬

‫تمت مناقشة رسالة الطالب عمار نواف عبد هللا في كلية االعمال تخصص ادارة االعمال يوم االربعاء الموافق‬ ‫‪ 12/2/211‬بعنوان " التفكير االستراتيجي وأثره على دورة حياة المنظمات” وتألفت لجنة المناقشة من‪:‬‬

‫االسم‬ ‫أ‪.‬د‪.‬شوقي ناجي جواد‬ ‫د‪ .‬غسان العمري‬ ‫د‪.‬صباح اآلغا‬


‫‪‬‬

‫تمت مناقشة رسالة الطالب محمد طارق زلوم في كلية االعمال تخصص التسويق يوم األربعاء الموافق ‪12/2/211‬‬

‫بعنوان " أثر مهارات البيع في اتجاهات المستهلكين على شراء المنتجات الطبية في األردن " وتألفت لجنة‬ ‫المناقشة من‪:‬‬ ‫االسم‬ ‫د‪ .‬ظاهر القرشي‬ ‫د‪ .‬مطيع الشبلي‬

‫أ‪.‬د‪ .‬شفيق حداد‬

‫‪‬‬

‫تمت مناقشة رسالة الطالب احمد المناصير في كلية االعمال تخصص المحاسبة يوم االربعاء الموافق ‪12/2/211‬‬

‫بعنوان " دور حوكمة الشركات في الحد من التأثير السلبي للمحاسبة اإلبداعية " وتألفت لجنة المناقشة من‪:‬‬

‫االسم‬ ‫د‪ .‬نمر السليحات‬ ‫د‪ .‬زياد السعيدات‬ ‫أ‪.‬د‪ .‬عطا هللا قطيش‬


‫‪‬‬

‫تمت مناقشة رسالة الطالب زيد نايل عيسى الفقهاء في كلية االعمال تخصص ادارة موارد بشرية يوم االربعاء‬ ‫الموافق ‪ /2112/21‬بعنوان " أثر أنشطة إدارة الموارد البشرية في تعزيز الميزة التنافسية في قطاع شركات‬ ‫االتصاالت األردنية" وتألفت لجنة المناقشة من‪:‬‬ ‫االسم‬ ‫أ‪.‬د‪ .‬اكثم الصرايرة‬ ‫د‪ .‬سحر أبو بكر‬

‫د‪ .‬زياد الصمادي‬

‫‪‬‬

‫تمت مناقشة رسالة الطالب خلدون موفق الزعبي في كلية االعمال تخصص المحاسبة يوم االربعاء الموافق‬ ‫‪ 12/2/211‬بعنوان " دور الموازنة الصفرية في تحسين األداء في القطاع العام " وتألفت لجنة المناقشة من‪:‬‬

‫االسم‬ ‫د‪ .‬زياد السعيدات‬ ‫د‪ .‬مازن العمري‬ ‫د‪.‬سيف الشبيل‬


‫‪‬‬

‫تمت مناقشة رسالة الطالب عالء محمد الجوابره في كلية العلوم التربوية والنفسية تخصص التربية الخاصة يوم‬ ‫االربعاء الموافق ‪ /211 2/21‬بعنوان " المشكالت السلوكية واالنفعالية التي يعاني منها أطفال مخيم الزعتري‬ ‫في األردن " وتألفت لجنة المناقشة من‪:‬‬ ‫االسم‬ ‫د‪ .‬سهير التل‬ ‫د‪ .‬لينا محارمة‬

‫د‪ .‬ناجي السعايدة‬

‫‪‬‬

‫تمت مناقشة رسالة الطالب اسعد ابراهيم الحنش في كلية األعمال تخصص المحاسبة يوم السبت الموافق‬ ‫‪ 72/2/211‬بعنوان " أثر المصاريف على االستمرارية في مؤسسات التمويل الصغرى غير الربحية األردنية "‬ ‫وتألفت لجنة المناقشة من‪:‬‬ ‫االسم‬ ‫د‪ .‬خلدون الداود‬ ‫أ‪.‬د‪ .‬هيثم العبادي‬ ‫د‪ .‬هيثم مبيضين‬


‫‪‬‬

‫تمت مناقشة رسالة الطالب ديانا علي النسور في كلية االعمال تخصص التمويل يوم السبت الموافق ‪/211 2224‬‬ ‫بعنوان " أثر هيكل رأس المال على األداء المالي للبنوك األردنية " وتألفت لجنة المناقشة من‪:‬‬

‫االسم‬ ‫د‪ .‬خلدون مد اهلل القيسي‬ ‫د‪.‬رأفت البطاينة‬

‫د‪ .‬شذا عبد الخالق‬

‫‪‬‬

‫تمت مناقشة رسالة الطالبة أفنان ابراهيم المحاميد في كلية العلوم التربوية والنفسية تخصص علم النفس التربوي‬ ‫يوم السبت الموافق ‪ /211 2/27‬بعنوان " قلق االنفصال وعالقته بالتكيف النفسي االجتماعي لدى أطفال‬ ‫الروضة بأم الفحم من وجهة نظر المعلمات " وتألفت لجنة المناقشة من‪:‬‬ ‫االسم‬ ‫د‪ .‬اياد الشوارب‬ ‫أ‪.‬د‪ .‬شذى العجيلي‬ ‫د‪ .‬جيهان مطر‬


‫تمت مناقشة رسالة الطالب عطية أبو باقي في كلية االعمال تخصص ادارة االعمال يوم السبت الموافق ‪/211 2/27‬‬

‫‪‬‬

‫بعنوان "أثر منهجية كايزن على أداء البنوك االسالمية في األردن" وتألفت لجنة المناقشة من‪:‬‬

‫االسم‬ ‫د‪ .‬محمد كساسبة‬ ‫د‪ .‬محمد الحموري‬

‫د‪ .‬بهجت الجوازنه‬

‫‪‬‬

‫تمت مناقشة رسالة الطالب نجم عبد هللا فيصل معروف في كلية العلوم التربوية والنفسية تخصص المناهج وطرق‬ ‫تدريس اللغة العربية يوم االحد الموافق ‪ 72/2/211‬بعنوان " درجة تضمين كتب اللغة العربية في المرحلة‬ ‫الثانوية في العراق للمعايير التربوية من وجهة نظر معلمي ومشرفي المبحث " وتألفت لجنة المناقشة من‪:‬‬ ‫االسم‬ ‫أ‪.‬د‪ .‬أمين أبو الوي‬ ‫د‪ .‬فاطمة جعفر‬ ‫أ‪.‬د‪ .‬طه الدليمي‬


‫تمت مناقشة رسالة الطالب مجد مصطفى داود في كلية االعمال تخصص ادارة اعمال يوم االحد الموافق ‪/211 2/27‬‬

‫‪‬‬

‫بعنوان " أثر الشخصية باعتماد نموذج مايرز بريغز على تكوين فرق العمل في منظمات المجتمع المدني في األردن "‬ ‫وتألفت لجنة المناقشة من‪:‬‬ ‫االسم‬ ‫أ‪.‬د‪ .‬شوقي جواد‬ ‫أ‪.‬د رشاد الساعد‬

‫د‪ .‬ايمن عبد اهلل‬

‫‪‬‬

‫تمت مناقشة رسالة الطالب "محمد علي" ابراهيم القطاونة في كلية القانون تخصص القانون الخاص يوم االثنين‬ ‫الموافق ‪ 72/2/211‬بعنوان " القواعد التي تحكم الوفاء بمبلغ االعتماد المستندي " وتألفت لجنة المناقشة من‪:‬‬

‫االسم‬ ‫د‪ .‬ناديا قزمار‬ ‫أ‪.‬د‪ .‬أحمد أبو شنب‬ ‫د‪ .‬عبد اهلل السوفاني‬


‫تمت مناقشة رسالة الطالب محمد صالح كنعاني في كلية العلوم التربوية والنفسية تخصص علم نفس تربوي‪/‬نمو وتعلم‬

‫‪‬‬

‫يوم االثنين الموافق ‪ 72/2/211‬بعنوان " السلوك االستقاللي وعالقته بالقدرات االبداعية لدى الطلبة في منطقة‬ ‫الناصرة " وتألفت لجنة المناقشة من‪:‬‬ ‫االسم‬ ‫أ‪.‬د‪ .‬شذى العجيلي‬ ‫د‪ .‬اياد الشوارب‬

‫أ‪.‬د عدنان العتوم‬

‫‪‬‬

‫تمت مناقشة رسالة الطالب سعيد محمد سليم الربيع في كلية االعمال تخصص االدارة يوم االثنين الموافق‬ ‫‪ 72/2/211‬بعنوان “أثر التعويضات على أداء الموظفين في مراكز إدارة الجمارك األردنية " وتألفت لجنة‬ ‫المناقشة من‪:‬‬ ‫االسم‬ ‫أ‪.‬د شوقي ناجي جواد‬ ‫د‪ .‬أنور العزام‬ ‫د‪ .‬احمد علي صالح‬


‫‪‬‬

‫تمت مناقشة رسالة الطالب آصال محمد جاسم علي قيند في كلية العلوم التربوية والنفسية تخصص علم نفسي‬ ‫تربوي يوم االثنين الموافق ‪ 72/2/211‬بعنوان "تقييم برامج رياض األطفال األردنية الخاصة في ضوء المعايير‬ ‫العالمية " وتألفت لجنة المناقشة من‪:‬‬ ‫االسم‬ ‫أ‪.‬د‪ .‬فتحي جروان‬ ‫أ‪.‬د‪ .‬يوسف قطامي‬

‫د‪.‬عبد الناصر الجراح‬

‫‪‬‬

‫تمت مناقشة رسالة الطالب ود عبد الواسع المخالفي في كلية العلوم التربوية والنفسية تخصص علم نفس‬ ‫التربوي يوم االثنين الموافق ‪ 72/2/211‬بعنوان "القدرة التنبؤية للممارسات التربوية للمعلمين وعالقتها‬ ‫بالمسؤولية االجتماعية في ضو معايير الجودة الدولي ة " وتألفت لجنة المناقشة من‪:‬‬ ‫االسم‬ ‫أ‪.‬د‪ .‬سامي ملحم‬ ‫د‪ .‬معين نصراوين‬ ‫أ‪.‬د‪ .‬ساري سواقد‬


‫‪‬‬

‫تمت مناقشة رسالة الطالب بلقيس سمير المحيسن في كلية االعمال تخصص ادارة االعمال يوم الثالثاء الموافق‬ ‫‪ /211 2/21‬بعنوان " أثر القدرات االستراتيجية على استدامة الميزة التنافسية (الخطوط الملكية األردنيــــــــة)"‬ ‫وتألفت لجنة المناقشة من‪:‬‬ ‫االسم‬ ‫أ‪.‬د‪.‬محمد ابو صالح‬ ‫د‪ .‬محمد الحموري‬

‫أ‪.‬د‪ .‬موسى اللوزي‬

‫‪‬‬

‫تمت مناقشة رسالة الطالب محمد حسين رحاحله في كلية االعمال‬

‫تخصص المحاسبة يوم الثالتاء الموافق‬

‫‪ 12/2/211‬بعنوان " أثر تطبيق معايير التدقيق الداخلي على عملية التدقيق الخارجي في الشركات الصناعية األردنية‬ ‫" وتألفت لجنة المناقشة من‪:‬‬ ‫االسم‬ ‫د‪ .‬نمر السليحات‬ ‫د‪ .‬مازن العمري‬ ‫د‪ .‬ابراهيم جويفل‬


‫‪‬‬

‫تمت مناقشة رسالة الطالبة هبة عبد القادر حجازي في كلية االعمال تخصص المحاسبة يوم االربعاء الموافق‬ ‫‪ /211 2/22‬بعنوان " االستثمارات غير الملموسة و أثرها على ربحية الشركات الصناعية األردنية المدرجة في‬ ‫سوق عمان المالي " وتألفت لجنة المناقشة من‪:‬‬ ‫االسم‬ ‫د‪ .‬عبد الوهاب المطارنة‬ ‫أ‪.‬د‪ .‬هيثم العبادي‬

‫د‪ .‬غالب ابو رمان‬

‫‪‬‬

‫تمت مناقشة رسالة الطالب اياد سيف محمود طاهر في كلية العلوم الحاسوبية والمعلوماتية تخصص علم‬ ‫الحاسوب يوم االربعاء الموافق ‪ /211 2/21‬بعنوان ‪IMPROVING ARABIC MACHINE LEARNING‬‬ ‫)‪ "USING P- STEMMER: A CASE WITH THREE CLASSIFLERS (RANDOM TREE‬وتألفت لجنة‬ ‫المناقشة من‪:‬‬ ‫االسم‬ ‫أ‪.‬د‪ .‬غسان كنعان‬ ‫د‪ .‬طارق كنعان‬ ‫د‪ .‬اكرم مشايخي‬


‫‪‬‬

‫تمت مناقشة رسالة الطالبة هال خليل عرادات في كلية العلوم التربوية والنفسية تخصص علم النفس التربوي يوم‬ ‫االربعاء الموافق ‪ /211 2/22‬بعنوان "الصاللبة النفسية وعالقتها بالرضا عن الحياة للفتيات المحرومات من‬ ‫أسرهم في منطقة اعبلين" وتألفت لجنة المناقشة من‪:‬‬ ‫االسم‬ ‫د‪ .‬سهيله بنات‬ ‫د‪ .‬لينا محارمة‬

‫د‪ .‬لينا عاشور‬

‫‪‬‬

‫تمت مناقشة رسالة الطالبة تمارا جميل القضاة في كلية القانون تخصص قانون عام يوم السبت الموافق ‪/211 2/211‬‬ ‫بعنوان " القصد الخاص في جريمة التعذيب بين التشريعات الوطنية والمواثيق الدولية" وتألفت لجنة المناقشة من‪:‬‬

‫االسم‬ ‫د‪ .‬فهد الكساسبة‬ ‫د‪ .‬عماد عبيد‬ ‫د‪ .‬صائل المومني‬


‫‪‬‬

‫تمت مناقشة رسالة الطالب وسيم عبد القوي عيسى في كلية العلوم التربوية والنفسية تخصص ارشاد نفسي تربوي‬ ‫يوم االثنين الموافق ‪ 72/2/211‬بعنوان "مستوى القلق االجتماعي لدى الطلبة المتنمرين وضحاياهم من‬ ‫المراهقين في منطقة كفر قاسم " وتألفت لجنة المناقشة من‪:‬‬ ‫االسم‬ ‫أ‪.‬د‪ .‬سامي ملحم‬ ‫د‪ .‬سهيلة بنات‬

‫د‪.‬عادل طنوس‬

‫‪‬‬

‫تمت مناقشة رسالة الطالب محمد اسماعيل الصرايرة في كلية االعمال تخصص التسويق يوم االثنين الموافق‬ ‫‪ 72/2/211‬بعنوان " أثر تحديد احتياجات كبار السن على وجود فرص تسويقية في األردن " وتألفت لجنة‬ ‫المناقشة من‪:‬‬ ‫االسم‬ ‫أ‪.‬د‪ .‬فؤاد الشيخ سالم‬ ‫د‪ .‬علي الزعبي‬ ‫د‪ .‬غازي وشاح‬


‫‪‬‬

‫تمت مناقشة رسالة الطالب سليمان سعدي التعمري في كلية االعمال تخصص ادارة االعمال يوم الثالثاء الموافق‬ ‫‪ 12/22/211‬بعنوان " أثر ذكاء األعمال في بناء استراتيجيات إدارة الموارد البشرية دراسة ميدانية في البنوك‬ ‫التجارية األردنية" وتألفت لجنة المناقشة من‪:‬‬ ‫االسم‬ ‫د‪ .‬سحر ابو بكر‬ ‫د‪ .‬الحارث ابو حسين‬

‫د‪ .‬هنادي الزغير‬

‫‪‬‬

‫تمت مناقشة رسالة الطالب غيث إبراهيم الشمري في كلية االعمال نظم المعلومات االدارية يوم االحد الموافق‬ ‫‪ 1/2/2/211‬بعنوان " أثر وعي المستخدم لمخاطر االختراق اإللكتروني على تصميم تطبيقات الهاتف النقال‬ ‫"وتألفت لجنة المناقشة من‪:‬‬ ‫االسم‬ ‫د‪.‬احمد السكر‬ ‫د‪.‬مفلح الجراح‬ ‫د‪.‬محمد جرادات‬


‫تمت مناقشة رسالة الطالب نايف العساف في كلية االعمال ادارة الموارد البشرية يوم االربعاء الموافق‪22/2/211‬‬

‫‪‬‬

‫بعنوان " دور تكنولوجيا المعلومات في تمكين العاملين (دراسة حالة – الشركة الفرنسية في مطار الملكة عليا)"‬ ‫وتألفت لجنة المناقشة من‪:‬‬ ‫االسم‬ ‫أ‪.‬د‪ .‬اكثم الصرايرة‬ ‫د‪ .‬خلدون الخوالدة‬

‫أ‪.‬د‪ .‬حمدان العواملة‬

‫‪‬‬

‫تمت مناقشة رسالة الطالبة غدير نافذ زيد الكيالني في كلية العلوم التربوية والنفسية تخصص علم التفس‬ ‫التربوي يوم السبت الموافق ‪ 112/2/211‬بعنوان " التبؤ بالمعدل التراكمي الجامعي في تخصصات االعمال‬ ‫في ضوء معدالت شهادة الدراسة الثانوية العامة بجامعة عمان العربية "وتألفت لجنة المناقشة من‪:‬‬ ‫االسم‬ ‫أ‪.‬د سامي ملحم‬ ‫د‪ .‬احمد خزاعله‬ ‫د‪ .‬فلاير عواد‬


‫‪‬‬

‫تمت مناقشة رسالة الطالب خالد عبد الجبار صنوبر في كلية العلوم التربوية والنفسية تخصص علم النفس التربوي‬ ‫يوم السبت الموافق ‪ 112/2/211‬بعنوان " تطوير اختبار الكفاية اللغوية لمتعلمي اللغة العربية الناطقين بغيرها"‬ ‫وتألفت لجنة المناقشة من‪:‬‬ ‫االسم‬ ‫د‪ .‬معين نصراوين‬ ‫أ‪.‬د‪ .‬سامي ملحم‬

‫أ‪ .‬د‪ .‬حيدر ظاظا‬

‫‪‬‬

‫تمت مناقشة رسالة الطالب احمد محمد هزايمه في كلية االعمال تخصص نظم المعلومات االدارية يوم السبت‬ ‫الموافق ‪172/2/211‬بعنوان " أثر نظم المعلومات االدارية الصحية على أداء الموظفين في القطاع الصحي‬ ‫الحكومي" وتألفت لجنة المناقشة من‪:‬‬ ‫االسم‬ ‫أ‪.‬د‪.‬رياض الشلبي‬ ‫د‪ .‬رائد كنعان‬ ‫أ‪.‬د‪ .‬عاصم الشيخ‬


‫‪‬‬

‫تمت مناقشة رسالة الطالب رأفت علي المصري في كلية العلوم التربوية والنفسية تخصص تربية خاصة يوم‬ ‫السبت الموافق ‪ /211 2/212‬بعنوان " أثر استخدام استراتيجية خط األعداد في حل بعض المسائل اللفظية في‬ ‫مادة الرياضيات لدى الطلبة ذوي صعوبات التعلم في محافظة الطفيلة " وتألفت لجنة المناقشة من‪:‬‬ ‫االسم‬ ‫د‪.‬هيام التاج‬ ‫د‪ .‬معين نصراوين‬

‫د‪ .‬علي صمادي‬

‫‪‬‬

‫تمت مناقشة رسالة الطالب احمد حسام البيروتي في كلية االعمال تخصص ادارة االعمال يوم االربعاء الموافق‬ ‫‪ //2/2/211‬بعنوان " أثر األساليب التدريبية الحديثة على أداء العاملين في بنك االسكان للتجارة والتمويل في‬ ‫األردن" وتألفت لجنة المناقشة من‪:‬‬ ‫االسم‬ ‫أ‪.‬د‪ .‬محمد ابو صالح‬ ‫د‪ .‬غسان العمري‬ ‫د‪ .‬هاني ارتيمه‬


‫‪‬‬

‫تمت مناقشة رسالة الطالبة سناء سعد قاسم الفواعير في كلية االعمال تخصص ادارة االعمال يوم االربعاء الموافق‬ ‫‪ //2/2/211‬بعنوان "أثر تطبيق‬

‫االسم‬

‫استراتيجيات‬

‫الريادة‬

‫د‪ .‬أنور العزام‬ ‫د‪ .‬سلمان أبو لحية‬ ‫أ‪.‬د‪ .‬مروان النسور‬ ‫‪‬‬

‫تمت مناقشة رسالة الطالب رامي احمد المسيعدين في كلية االعمال تخصص االدارة يوم السبت الموافق‬

‫‪ /72/2/211‬بعنوان "أثر التخطيط االستراتيجي على أداء العاملين في دائرة األحوال المدنية والجوازات في‬ ‫العاصمة عمان" وتألفت لجنة المناقشة‬

‫االسم‬

‫من‪:‬‬

‫أ‪.‬د‪ .‬رشاد الساعد‬ ‫د‪ .‬خلدون الخوالدة‬ ‫د‪ .‬أيوب صوالحة‬ ‫‪‬‬

‫تمت مناقشة رسالة الطالب عدي احمد المواس في كلية االعمال تخصص المحاسبة‬

‫يوم السبت الموافق‬

‫‪ 72/2/211‬بعنوان "أثر التدفقات النقدية على القيمة السوقية للشركات الصناعية للمساهمة العامة المدرجة في‬ ‫بورصة عمان " وتألفت لجنة المناقشة‬

‫االسم‬ ‫أ‪.‬د‪ .‬هيثم العبادي‬ ‫د‪ .‬نمر السليحات‬ ‫أ‪.‬د‪ .‬جمال الشرايري‬

‫من‪:‬‬


‫العدد الثاني‬ ‫والعشرون‬ ‫شباط‬ ‫‪7102‬‬

Newsletter 02 2017  
Newsletter 02 2017  
Advertisement