Page 1


‫في هذا العدد‪:‬‬

‫مجلة إعالمية دورية تصدر عن دائرة اإلعالم‬ ‫والعالقات العامة في جامعة عمان العربية‬

‫‪٤‬‬

‫" عمان العربية" ريادة تمتد للبحث العلمي الذي‬ ‫يخدم المجتمع‬

‫‪٢١‬‬

‫برامج تعليمية وبحثية مشتركة مع ماليزيا‬

‫‪٥‬‬

‫رئيس "عمان العربية " يشدد على ضرورة مواكبة‬ ‫مخرجات التعليم الحتياجات السوق السياحي‬

‫‪٢٢‬‬

‫برنامج دكتوراه وطني مشترك بالعلوم‬ ‫التربوية مع آل البيت‬

‫‪٦‬‬

‫تعيين رئيس واعضاء مجلس امناء جامعة‬ ‫عمان العربية‬

‫‪٢٣‬‬

‫ماجستير مشترك مع المركز الوطني لالمن وإدارة‬ ‫االزمات في التخطيط اإلستراتيجي وإعداد القادة‬

‫‪٨‬‬

‫ا‪.‬د سليم يرعى يوم المهن في "الكلية العلمية‬ ‫اإلسالمية" ويدعو الطلبة للمشاركة في بناء‬ ‫الوطن‬

‫‪٢٦‬‬

‫افتتاح مركز لتعليم اللغة التركية بحضور (‪)25‬‬ ‫رئيس جامعة تركية‬

‫‪٩‬‬

‫مؤتمر "ريادة المشروعات الصغيرة" يوصي‬ ‫بتشكيل هيئة حكومية مستقلة ومتخصصة‬ ‫تعنى باإلبداع‬

‫‪٢٨‬‬

‫اإلحتفال بذكرى الكرامة باستذكار البطوالت‬ ‫والدعوة لرص الصفوف‬

‫‪١٤‬‬

‫كلية الطيران في "عمان العربية"‪..‬‬ ‫منعطف في التعليم التقني‬

‫‪٣٠‬‬

‫اإلحتفال باالستقالل ويوم الجاليات وإعالء‬ ‫قيم المواطنة‬

‫‪١٦‬‬

‫طلبة الهندسة بصدد الدراسة في جامعات‬ ‫بريطانية ويعملون في مصانعها‬

‫‪٣٦‬‬

‫الفايز يدعو لصناعة جيل من الشباب األردني‪..‬‬ ‫ينبذ السلبيات ويتمسك بالقيم الوطنية‬

‫‪١٨‬‬

‫إتاحة إكمال الدراسات العليا للطلبة العراقيين‬

‫‪٣٨‬‬

‫‪ 40‬مشاركا من الجامعة يتبرعون بقرنياتهم‬

‫هيئة التحرير‬ ‫رئيس التحرير‬

‫كمال إبراهيم فريج‬

‫الرصد والتوثيق‬

‫التصوير الفوتوغرافي‬

‫التصميم واالخراج‬

‫التدقيق اللغوي‬

‫انس عوني كاسو‬

‫نور الدين محمد الروسان‬

‫عيسى "محمد تيسير" استانبولي‬

‫بكر عبد النبي السعود‬

‫مواقع التواصل االجتماعي‬

‫‪aau_snap‬‬

‫‪Amman Arab University‬‬

‫‪Amman_Arab_universityy‬‬

‫‪AmmanArabUni‬‬

‫‪aau.edu.jordan‬‬

‫هــاتف‪ - ٠٠٩٦٢ ٦ ٤٧٩١٤٠٠ :‬فاكس‪ -٠٠٩٦٢ ٦ ٤٧٩١٤١٤ :‬بريد الكتروني‪ aau@aau.edu.jo:‬ص‪.‬ب ‪ 2234‬عمان ‪ - 11953‬األردن‬ ‫‪Tel. 00962 6 4791400 - Fax. 00962 6 4791414 - Email: aau@aau.edu.jo - P.O Box. 2234 - Amman 11953 Jordan , Jordan Street - Mubis‬‬

‫‪Web: www.aau.edu.jo‬‬


‫هي الريادة ‪...‬‬ ‫بقلم ‪:‬ا‪.‬د ماهر لطفي سليم‬

‫‪ ..‬ليست مجرد شعار أو عنوان‪ ،‬بل الريادة منهجية آمنت بها جامعة عمان العربية‬ ‫وسعت حثيثا لتطبيقها في جميع برامجها وتخصصاتها‪ ،‬ومشروعاتها التي المست‬ ‫قضايا الوطن‪ ..‬فكان اثر هذه الريادة خارج اسوار الجامعة أيضا‪.‬‬ ‫ندرك في جامعة عمان العربية التحديات التي تواجه التعليم العالي‪ ،‬ولكننا ال‬ ‫نستسلم لها‪ .‬فنصر على التميز‪ .‬وطالبنا خير شاهد على هذا التميز الذي تحقق له‬ ‫على ايدى اعضاء هيئة تدريس ذوي خبرة ومتميزين في تخصصاتهم‪ ،‬وكوادر إدارية‬ ‫تواصل الليل بالنهار لتوفير كل األسباب للتعلم والتعليم في بيئة أكاديمية محفزة‪.‬‬ ‫ومبعث هذا اإلصرار على الريادة والتميز‪ ،‬نابع من فهم إدارة الجامعة لالستراتيجية‬ ‫الوطنية التي اطلقتها وزارة التعليم العالي في ضرورة التحول نحو التعليم التقني‪،‬‬ ‫والنابعة من فهم دقيق للتوجيهات الملكية والتي عبر عنها جاللة الملك عبداهلل‬ ‫الثاني في الورقة النقاشية‪ ،‬السابعة في ضرورة بناء قدراتنا البشرية‪ ،‬وتطوير العملية‬ ‫التعليمية جوهر نهضةاألمة‪.‬‬ ‫فكانت لنا الريادة على مستوى التخصصات‪ ،‬وكان لنا قصب السبق في تدريس تخصص‬ ‫صيانة الطيران‪ ،‬بمنهج يزأوج بين الجانبين النظري والتقني‪ ،‬ومنح البكالوريوس من‬ ‫خالل كلية اسسناها بالتعأون مع شركائنا‪ ،‬كما كان لنا الريادة في تعليم اللغات‬ ‫ومنها العربية‪ ،‬ألول مرة‪ ،‬على مستوى البكالوريوس للناطقين بغيرها‪ ،‬فضال عن‬ ‫إنشاء مراكز لتعلم اللغات كالتركية مث ً‬ ‫ال‪.‬‬ ‫ال حدود للريادة في جامعة عمان العربية‪ ،‬لذلك كان طالبنا رياديًا في منهاج تفكيره‬ ‫ومشروعاتة المنفذة التي بلغ اثرها مجتمعنا المحلي بدعم منقطع النظير من‬ ‫الجامعة التي وفرت الدعم والتشجيع والتمويل الالزم لنجاح هذه المشروعات‪.‬‬ ‫وحتى نتوج هذه اإلنجازات‪ ،‬جاءت مجلة "الحصاد"‪ ،‬لتروي قصص النجاح هذه‪ ،‬وتفي كل‬ ‫ذي حق حقه‪ ،‬فكانت هي أيضا ريادية توثق لالنشطة واالفكار التي تؤمن بها الجامعة‬ ‫وتطبقها على جميع المستويات التعليمية‪ ،‬واإلدارية وحتى االشتباك مع قضايا الوطن‬ ‫من منطلق مسؤوليتها المجتمعية‪ ،‬ودورها كبيت خبرة ال بد ان يسهم في عملية‬ ‫التنمية االقتصادية‪ ،‬واإلصالح الوطني‪.‬‬ ‫فإننا نبارك هذا المنجز‪ ،‬وندعو الجميع إلثرائه عبر المشاركة سواء‪ :‬العلمية‪ ،‬أو‬ ‫األكاديمية‪ ،‬أو الثقافية‪.‬‬

‫رئيس جامعة عمان العربية‬

‫‪4‬‬

‫العدد الخامس ‪ -‬أب ‪٢٠١٨‬‬


‫افتتاحية‬

‫إطاللة متجددة ‪...‬‬ ‫بقلم‪ :‬ا‪.‬كمال فريج‬

‫لطالما كانت مجلة الحصاد منبرا للتعبير عن اسرة جامعة عمان العربية المتميزة‬ ‫والمبدعة‪ ،‬وهي تتنأول افكارهم وانشطتهم في كافة المجاالت‪.‬‬ ‫والننا في الجامعة ننشد التميز واإلبداع‪ ،‬فلقد كان من الضرورة بمكان‪ ،‬أن ترتقي‬ ‫مجلتنا إلى مستوى متميز بالمحتوى أوال وبالشكل ثانيا‪ ،‬لذلك جاءت إطاللتنا هذه‬ ‫تراعي جودة المضمون باالخبار اليومية ‪ ،‬وإضافة لمسة التقارير المصورة‪ ،‬وتقديم‬ ‫شكل جديد‪ ،‬وبسيط ينسجم مع هذه الجودة‪.‬‬ ‫يتيح العدد األول من هذه االطاللة للمتصفح فرصة التنقل بين ابوابه الخمسة‪:‬‬ ‫(قضايا‪ ،‬اكاديميا‪ ،‬الريادة‪ ،‬مجتمعنا‪ ،‬بيتنا)‪ ،‬لينهل معرفة من شتى الصنوف‪ ،‬كما‬ ‫يفرد العدد ملفات تتخصص في الحديث عن اهم اإلنجازات كملف الطيران‪ ،‬وملف‬ ‫التعليم التقني وملف البيئة‪.‬‬ ‫تمثل مجلة الحصاد بحلتها الجديدة وإطاللتها المشعة منصة تتيحها الجامعة‬ ‫السرتها من‪ :‬طلبة و اعضاء هيئة التدريس وإدارييها للتعبير عن إبداعاتهم في شتى‬ ‫المجاالت العلمية واالدبية‪ .‬لذا فإننا ندعو الجميع للمشاركة فيه‪ ،‬فهو منجز الجميع‬ ‫يعبر عن رياديتهم‪.‬‬

‫رئيس التحرير‬

‫مساعد رئيس جامعة عمان العربية‬ ‫لشؤون اإلعالم والعالقات العامة‬

‫‪٢٠١٨‬‬ ‫أبا ددعلا‬ ‫الخامسم‪-‬اخل‬ ‫العدداريزح ‪ -‬س‬ ‫‪ ٨١٠٢‬ن‬

‫‪5‬‬


‫الريــــادة‬ ‫تـقـريـر‬

‫" عمان العربية"‬ ‫ريادة تمتد للبحث العلمي الذي يخدم المجتمع‬

‫الحصاد ‪ -‬الريادة والتميز ‪ .. -‬مفردتان تلتزم بهما جامعة عمان العربية‪ ..‬ونعتقد أن من الوسائل لتحقيقهما ال يكون إال من‬ ‫خالل تعزيز عملية البحث العلمي التقني‪ ،‬وتوجيهها نحو خدمة المجتمع‪.‬‬ ‫يعتقــد رئيــس الجامعــة األســتاذ الدكتــور ماهــر ســليم‪ ،‬الــذي عــرف عنــه بشــغفه‬ ‫وعنايتــه بالبحــث العلمي‪،‬وهــذا نابــع مــن خبرتــه الناتجــة عــن عملــه الطويــل فــي‬ ‫مجــال التعليــم االكاديمــي‪ ،‬وعضويتــه فــي مجلــس التعليــم العالــي ‪ ،‬انــه لتحقيــق‬ ‫الــدور المعاصــر للمؤسســة التعليميــة‪ ،‬ال بــد مــن عمليــة تغييــر حقيقيــة وشــاملة‬ ‫فــي إدارة التعليــم العالــي‪ ،‬وإدارة الجامعــة‪ ،‬والعمليــة التعليميــة بعناصرهــا والخطط‬ ‫الدراســية واســاليب التعليــم‪ ،‬والهيئــة التدريســية‪ ،‬والطالــب‪ ،‬والبحــث العلمــي‪،‬‬ ‫وخدمــة المجتمــع‪.‬‬ ‫ويــرى الدكتــور ماهــر ســليم ان جامعــة عمــان العربيــة تعمــل علــى تعزيــز البحــث‬ ‫العلمــي التقنــي البحــت‪ ،‬عبــر توجيــه الدعــم المالــي للمشــروعات العلميــة مباشــرة‪،‬‬ ‫والمشــروعات التــي تخــدم المجتمــع المحلــي؛ بمعنــى ان يكــون مؤداهــا لجهــة حــل‬ ‫المشــكالت فــي قطاعــات الصناعــة والتجــارة وغيرهــا مــن القطاعــات اإلقتصاديــة‬ ‫والتنمويــة الحيويــة"‪ ،‬مبينــا ان الجامعــة لخدمــة هــذا الهــدف مــن خــال مراكــز‬ ‫بحثيــة متخصصــة فــي الكليــات للتشــبيك مــع مراكــز االبحــاث الوطنيــة والعالميــة‪،‬‬ ‫وبمــا يفضــي لدعــم وتطويــر البحــث العلمــي‪ ،‬كمــا ان الجامعــة ستســتحدث كل مــا‬ ‫هــو جديــد مــن تخصصــات علميــة وتقنيــة وبمــا يتــواءم مــع ســوق العمــل المحلــي‬ ‫والعربــي"‪.‬‬ ‫وفــي هــذا الصــدد‪ ،‬تمكنــت عمــادة البحــث العلمــي والدراســات العليــا فــي الجامعــة‬

‫‪6‬‬

‫العدد الخامس ‪ -‬أب ‪٢٠١٨‬‬

‫وخــال العــام الماضــي مــن مناقشــة (‪ )207‬رســالة دراســات عليــا‪،‬‬ ‫ونشــر (‪ )97‬بحثــا مــن إعــداد طلبــة الدراســات العليــا فــي مجــات‬ ‫علميــة محكمــة ومؤتمــرات علميــة‪ ،‬فضــا عــن دعــم مشــاركة‬ ‫اعضــاء هيئــة التدريــس فــي (‪ )20‬مؤتمــرًا عربيــً ودوليــً‪.‬‬ ‫وقــال عميــد البحــث العلمــي والدراســات العليــا األســتاذ الدكتــور‬ ‫ريــاض الشــلبي إن الجامعــة ومــن خــال عمــادة البحــث العلمــي‬ ‫دعمــت (‪ )35‬بحثــً العضــاء هيئــة التدريــس‪ ،‬وقــام اعضــاء هيئــة‬ ‫التدريــس بالجامعــة بنشــر (‪ )240‬بحثــا علميــً فــي مجــات علميــة‬ ‫محكمــة ومؤتمــرات علميــة‪ ،‬باإلضافــة إلصــدار العــدد األول مــن‬ ‫مجلــة جامعــة عمــان العربيــة للبحــوث‪ /‬سلســلة البحــوث التربويــة‬ ‫والنفســية‪ ،‬وكذلــك إصــدار العــدد األول مــن مجلــة جامعــة عمــان‬ ‫العربيــة للبحوث‪/‬سلســلة البحــوث اإلداريــة (‪ )12‬عــداد إلكترونيــا مــن‬ ‫حصــاد الجامعــة الشــهري وأربعــة اعــداد ورقيــة للحصــاد ذاتــه‪.‬‬ ‫وبيــن األســتاذ الدكتــور الشــلبي أن عمــادة البحــث العلمــي تعمــل علــى‬ ‫حــث الطلبــة فــي الدراســات العليــا علــى اختيــار الموضوعــات البحثيــة‪،‬‬ ‫وإعطــاء اهميــة قصــوى لالبحــاث والموضوعــات التــي تخدم وتســاهم‬ ‫فــي خدمــة وحــل مشــاكل المجتمــع‪،‬‬


‫الريــــادة‬

‫رئيس "عمان العربية "‬ ‫يشدد على ضرورة مواكبة‬ ‫مخرجات التعليم الحتياجات‬ ‫السوق السياحي‬ ‫الحصــاد ‪ -‬شــدد رئيــس الجامعــة األســتاذ الدكتــور ماهــر ســليم علــى‬ ‫ضــرورة تعزيــز الــدور االســتراتيجي للكليــات وأقســام الســياحة فــي‬ ‫الجامعــات األردنيــة مــن خــال إعــداد كــوادر بشــرية مؤهلــة ‪،‬و تقديــم‬ ‫برامــج أكاديميــة نظريــة وتطبيقيــة‪ ،‬مواكبــة الحــدث االتجاهــات‬ ‫األكاديميــة فــي شــتى المجــاالت االثريــة والســياحية‪.‬‬ ‫ودعــا خــال مؤتمروطنــي عربــي بعنــوان (تحديــات واقــع الســياحة وتطلعــات‬ ‫المســتقبل)‪ ،‬الــذي عقــد برعايــة وزيــرة الســياحة لينــا عنــاب‪ ،‬إلــى توظيــف إمكانيــات‬ ‫أقســام الســياحة فــي الجامعــات األردنيــة وكــوادره مــن اجل إعــداد الطالــب المتخصص‪،‬‬ ‫وتطويــر الخبــرات العاملــة وإكســابها المهــارات الفنيــة والمعرفيــة الالزمــة‪.‬‬ ‫وقــال فــي المؤتمــر‪ ،‬الــذي نطمتــه مؤسســة خيــر األردن للتنميــة‪ ،‬إن تعزيــز الــدور‬ ‫االســتراتيجي للكليــات وأقســام الســياحة فــي الجامعــات األردنيــة يســتلزم تحفيــز‬ ‫رغبــات الطلبــة للعمــل فــي القطــاع الســياحي‪ ،‬وخاصــة اإلنــاث منهــم‪ ،‬مــن خــال‬ ‫تعميــق مفهــوم اإلرشــاد المهنــي والوظيفــي‪ ،‬مــن خــال إبــراز اهميــة المنتجــات‬ ‫الســياحية األردنيــة واعتبارهــا مقصــدا ســياحيا بديــا عــن المقاصــد الخارجيــة‪.‬‬ ‫وحــدد األســتاذ الدكتــور ماهــر ســليم‪ ،‬فــي الجلســة التــي تراســها األســتاذ الدكتــور‬ ‫خليــف الطرأونــة رئيــس الجامعــة األردنيــة الســابق بعنــوان‪ :‬دور كليــات وأقســام‬

‫الســياحة واالثــار فــي الجامعــات فــي تطويــر صناعــة الســياحة‪ ،‬محــأور‬ ‫تعزيــز دور كليــات وأقســام الســياحة واالثــار فــي الجامعــات فــي تطويــر‬ ‫هــذه الصناعــة الســياحة خــال‪ :‬بنــاء الشــراكات التــي توفــر فرصــة‬ ‫للتوفيــق بيــن المخرجــات التعليميــة نســبيا مــع متطلبــات ســوق‬ ‫العمــل الســياحي‪ ،‬وبخاصــة ان الجامعــات األردنيــة تركــز علــى الجانــب‬ ‫النظــري فــي التدريــس وقلــة الجانــب العملــي‪ ،‬إذ تغيــب العالقــة بيــن‬ ‫اربــاب العمــل فــي قطــاع الســياحة مــع الجامعــات األردنيــة‪.‬‬ ‫واضــاف فــي الجلســة التــي شــارك فيهــا عميــد كليــة الســياحة فــي‬ ‫جامعــة ‪ 6‬اكتوبــر المصريــة األســتاذ الدكتــور عــادل ادهــم والدكتــور‬ ‫عمــر الهنــدي مــن جامعــة عمــون الفندقيــه ان المؤتمــرات تمثــل‬ ‫محــورا ثانيــا ال بــد مــن التركيــز عليــه‪ ،‬كــون ســياحة المؤتمــرات اصبحــت‬ ‫عنصــرا مهمــا فــي الترويــج للمواقع الســياحية واالثريــة والدينيــة والتي‬ ‫تصــب فــي مصلحــة االقتصــاد الوطنــي والتوظيــف‪،‬‬ ‫وبيــن األســتاذ الدكتــور ماهــر ســليم ان الســياحة فــي األردن تعتبــر‬ ‫مــن اهــم القطاعــات فــي اقتصــاد البــاد‪ ،‬حيــث ُتشــكل ‪ %13‬مــن‬ ‫الناتــج المحلــي اإلجمالــي‪ .‬كمــا تصــل عائداتهــا إلــى نحــو ‪ 4.3‬مليــارات‬ ‫دوالر ســنويًا‪ ،‬مشــيرا للجهــود الملكيــة التــي كان لهــا االثــر البــارز فــي‬ ‫تعــزز مكانــة األردن علــى خارطــة الســياحة العالميــة‪ ،‬ومنهــا المبــادرات‬ ‫الســامية التــي تصــب فــي صالــح التنميــة الســياحية‪ ،‬مــن أبرزهــا إعــان‬ ‫العقبــة منطقــة اقتصاديــة خاصــة‪ ،‬وصــدور قانــون إقليــم فــي البتــرا‬ ‫التنمــوي الســياحي ‪ ،‬ونظــام هيئــة موقــع المغطــس‪.‬‬ ‫وتابــع‪" :‬وكنتيجــة لذلــك‪ ،‬فقــد تطــور اداء القطــاع الســياحي بشــكل‬ ‫كبيــر منــذ تولــي الملــك ســلطاته الدســتورية‪ ،‬حيــث حقــق القطــاع‬ ‫الســياحي األردنــي العديــد مــن المؤشــرات اإليجابيــة علــى الرغــم مــن‬ ‫األوضــاع السياســية واألمنيــة غيــر المســتقرة فــي المنطقــة واإلقليم‪،‬‬ ‫حيــث ارتفــع الدخــل الســياحي للمملكــة إلــى ‪ 2.989‬مليــار دينــار خــال‬ ‫االحــد عشــر شــهرا مــن العــام ‪ 2017‬مقارنــة مــع ‪ 2.650‬مليــار دينــار‬ ‫للفتــرة ذاتهــا مــن العــام ‪ 2016‬بزيــادة نســبتها ‪."% 12.8‬‬

‫طلبة الجامعة ووزيرة السياحة لينا عناب اثناء مشاركتهم فب المؤتمر‬

‫‪٢٠١٨‬‬ ‫أبا ددعلا‬ ‫الخامسم‪-‬اخل‬ ‫العدداريزح ‪ -‬س‬ ‫‪ ٨١٠٢‬ن‬

‫‪7‬‬


‫الريــــادة‬

‫تعيين رئيس واعضاء مجلس امناء الجامعة‬

‫الإلجتماع األول لمجلس األمناء الجديد‬

‫وافق مجلس التعليم العالي على تعيين اعضاء مجلس امناء جامعة عمان‬ ‫العربية برئاسة الدكتور عمر مشهور حديثه الجازي وعضوية كل من األستاذ‬ ‫الدكتور ماهر سليم رئيس الجامعة واألستاذ الدكتور موسى سمحه واألستاذ‬ ‫الدكتور مهدي اللطايفة األستاذ الدكتور انيس الخصأونة واألستاذ الدكتور‬ ‫محمد الوديان والدكتور عارف الدرباس والدكتور محمد االنصاري والدكتور‬ ‫أحمد الشيحه والسيد محمد صقر والسيد أحمد الخالد والسيد سعد الزيد‬ ‫والسيد محمد العتيقي‪.‬‬

‫رئيــس الجامعــة يتــراس احــدى جلســات‬ ‫المؤتمــر العلمــي العربــي فــي البحــر الميــت‬ ‫الحصــاد ‪ -‬تــراس رئيــس الجامعــة األســتاذ الدكتــور ماهــر ســليم‬ ‫إحــدى جلســات المؤتمــر العلمــي العربــي الســنوي الثالــث الــذي‬ ‫عقــد فــي البحــر الميــت تحــت شــعار (رؤى وافــكار لقضايــا ســاخنة‬ ‫فــي التعليــم العــام) فــي يومــه الثانــي‪ ،‬الــذي افتتحــه مندوبــا‬ ‫عــن ســمو األميــرة ســمية بنــت الحســن‪ ،‬رئيــس الــوزراء االســبق‬ ‫الدكتــور عدنــان بــدران‪.‬‬ ‫وتنأولــت الجلســة دور اإلدارة المدرســية بالمرحلــة المتوســطة بدولــة الكويــت فــي‬ ‫تطويــر األداء المهنــي للمعلــم فــي ضــوء مجتمــع المعرفــة للدكتــور كــروز العجمــي‬ ‫واالحتياجــات التدريســية لمعلمــي المرحلــة الثانويــة فــي المــدارس الحكوميــة‬ ‫فــي ضــوء اقتصــاد المعرفــة للدكتــورة ختــام رضــوان والدكتــور حمــدي الزبــون‬ ‫ورشــا عنــاب‪ ،‬وإعــداد المعلميــن فــي عصــر العوالــم االفتراضيــة لهــدى ســعيفان‬ ‫واســتراتيجية التعليــم فــي ضــوء التطــورات والتقنيــة الحديثــة للدكتــور عبــداهلل‬ ‫طشــطوش‪ ،‬باإلضافــة إلــى ورقــة بحثيــة بعنــوان واقــع برنامــج االنمــاء المهنــي‬ ‫لمدرســي المعلمــي التربيــة اإلســامية بســلطنة عُمــان للدكتــورة ميمونــة الزدجاليــة‬

‫‪8‬‬

‫العدد الخامس ‪ -‬أب ‪٢٠١٨‬‬

‫ومن الجدير بالذكر ان جامعة عمان العربية انشئت عام ‪9991‬م‬ ‫كجامعة خاصة غير ربحية تختص بالدراسات العليا تحت مسمى جامعة‬ ‫عمان العربية للدراسات العليا‪ ،‬وكانت بذلك أول جامعة اردنية مختصة‬ ‫في برامج الدراسات العليا تطرح برنامجي الماجستير والدكتوراه‪ ،‬وهي‬ ‫جامعة معتمدة اعتمادًا عامًا وخاصًا وعضوًا في اتحاد الجامعات‬ ‫العربية واتحاد الجامعات العالمية‪ .‬وفي مطلع عام ‪9002‬م فتح باب‬ ‫‪".‬القبول في برامج البكالوريوس واصبح اسمها " جامعة عمان العربية‬ ‫وصديقــة المعمــري وواقــع تشــاركية لمعرفــة مــن وجهــة نظــر‬ ‫معلمــي المراحــل االساســية بالكويــت للدكتــور نايــف المطيــري‪.‬‬ ‫وشــارك فــي المؤتمــر‪ ،‬الــذي نظمتــه الجمعيــة األردنيــة للعلــوم‬ ‫التربويــة ويراســها األســتاذ الدكتــور راتــب الســعود بالتعــأون مــع‬ ‫جامعــة جــرش‪ ،‬خبــراء فــي التربيــة والتعليــم والتعليــم العالــي يمثلــون‬ ‫الــدول العربيــة مــن الســعودية وعُمــان والكويــت‪.‬‬ ‫وقــدم وزيــر التربيــة والتعليــم الدكتــور عمــر الــرزاز محاضــرة عــرض‬ ‫فيهــا لالســتراتيجية الوطنيــة لتنميــة المــوارد البشــرية‪ ،‬والتــي شــكلت‬ ‫إطــارا عامــا لتطويــر التعليــم فــي األردن‪.‬‬ ‫ودعــا الخبــراء التربويــون إلعــادة النظــر فــي اســس القبــول فــي‬ ‫الجامعــات‪ ،‬بحيــث يفتــح المجــال امــام طلبــة التعليــم المهنــي ممــن‬ ‫يدرســون مباحــث علميــة إضافيــة‪ ،‬للتنافــس مــع اقرانهــم مــن المســار‬ ‫االكاديمــي فــي عــدد مــن التخصصــات فــي التعليــم الجامعــي‪.‬‬ ‫كمــا عــرض الخبــراء ‪ ،‬فــي المؤتمــر الــذي اســتمر يوميــن‪ ،‬الســتراتيجيات‬ ‫التعليــم فــي ضــوء التطــورات التقنيــة الحديثــة‪ ،‬وواقع التعليــم المحلي‬ ‫واثــره علــى واقــع المجتمــع‪ ،‬وأســباب تداعــي منظومــة التعليــم‪،.‬‬ ‫ومرتكــزات منظومــة التعليــم‪ ،‬ومنهــا‪ :‬طريقــة التدريــس والمناهــج‬ ‫التدريســية ‪ ،‬وتوفيــر المختبــرات العلميــة‪ ،‬وتاهيــل المعلميــن‪.‬‬


‫الريــــادة‬

‫الجامعة تدعم اي مشروع ريادي الي طالب‬ ‫أو عضو هيئة تدريس لسنتين‬ ‫الحصــاد ‪ -‬اعلنــت الجامعــة عــن دعمهــا للمشــروعات الرياديــة التــي‬ ‫ســتصبح مملوكــة الصحابهــا بشــراكة مــع الجامعــة‪.‬‬ ‫وقــال رئيــس الجامعــة األســتاذ الدكتــور ماهــر ســليم خــال رعايتــه أعمــال المؤتمــر‬ ‫العلمــي الثالــث لألعمــال بعنــوان (الريــادة واإلبــداع فــي المشــروعات الصغيــرة) أن‬ ‫"الجامعــة ســتدعم اي مشــروع ريــادي مقــدم مــن اي طالــب أو عضــو هيئــة تدريــس لمــدة‬ ‫ســنتين‪ ،‬يشــرط ان تكــون هــذه المشــروعات ذات جــدوى اقتصاديــة وتخــدم المجتمــع"‪.‬‬ ‫واضــاف فــي المؤتمــر‪ ،‬الــذي جــاء بمشــاركة واســعة مــن خبــراء عــرب فــي مجــال الريــادة‪،‬‬ ‫ان هــذه المشــروعات ســتصبح مملوكــة الصحابهــا مــن الطلبــة بعــد التخــرج‪ ،‬بنســبة اربــاح‬ ‫للجامعة‪.‬‬ ‫وبيــن األســتاذ الدكتــور ماهــر ســليم أن المشــروعات الريــادة الصغيــرة تمثــل المســتقبل‪،‬‬ ‫لذلــك تحتــاج هــذه المشــروعات إلــى ثقافــة ونمــط جديــد مــن التفكيــر يخــرج عــن اطــار‬ ‫المالــوف‪.‬‬ ‫ونظــم المؤتمــر كليــة األعمــال فــي الجامعــة وبدعــم مــن صنــدوق البحــث العلمــي فــي‬ ‫وزارة االتعليــم العالــي والبحــث العلمــي والبنــك العقــاري المصــري العربــي إذ تقــدم خاللهــا‬ ‫المشــاركون ببحــوث جــرى اإلعــان عــن شــروطها مســبقا‪.‬‬ ‫واتــاح المؤتمــر فرصــة للمشــاركين لنقــل تجــارب قطــاع األعمــال الصغيــرة فــي األردن‬ ‫إلــى العــام‪ ،‬وكذلــك االســتفادة مــن التجــارب العربيــة والعالميــة فــي هــذا المضمــار‪ ،‬مــن‬ ‫خــال االطــاع علــى النجاحــات التــي تــم تحقيقهــا والتحديــات التــي تواجــه هــذا القطــاع‪.‬‬ ‫واتــاح المؤتمــر المجــال امــام الباحثيــن وطلبــة الدراســات العليــا فــي تطويــر قدراتهــم‬ ‫البحثيــة‪ ،‬واالحتــكاك بالباحثيــن الــرواد وتطويــر قدراتهــم ومهاراتهــم ومعارفهــم بمــا‬ ‫يخــدم التنميــة االقتصاديــة واإلداريــة فــي األردن‪.‬‬ ‫وفــي هــذا الصــدد دعــا األســتاذ الدكتــور ماهــر ســليم إدارة المؤتمــر إلــى توثيــق البحــوث‬ ‫التــي ســتناقش فــي المؤتمــر بعــد تحكيمهــا وتضمينهــا فــي المجلــة العلميــة المحكمــة‬ ‫التــي تصــدر عــن الجامعــة تثــري عمليــة البحــث العلمــي والرياديــة فــي المشــروعات الصغيــرة‬ ‫باعتبارهــا احــد المراجــع المهمــة‪.‬‬ ‫مــن جهتــه‪ ،‬بيــن رئيــس اللجنــة التحضيريــة للمؤتمــر‪ ،‬عميــد كليــة األعمــال فــي الجامعــة‬ ‫األســتاذ الدكتــور يونــس مقــدادي ان الباحثيــن المشــاركين فــي المؤتمــر تقدمــوا بـــ ‪75‬‬ ‫بحثــا جــرى تحكيمهــا مــن قبــل لجنــة تحكيــم متخصصــة‪ ،‬وتــم قبــول ‪ 69‬بحثــا‪ ،‬قدمهــا‬ ‫باحثــون مــن الجزائــر وســوريا والعــراق وقطــر باإلضافــة لــاردن‪ ،‬فضــا عــن مؤسســات‬ ‫ووزارات عامــة كــوزارة التخطيــط‪ ،‬وجامعــات ومؤسســات خاصــة‪.‬‬ ‫وتنــأول اليــوم األول مــن المؤتمــر‪ ،‬الــذي تحــدث فيــه رئيــس مجلــس إدارة جمعيــة انتــاج‬

‫األســتاذ نضــال البيطــار‪ ،‬محاضــرة فــي دور المشــاروعات الرياديــة فــي‬ ‫االقتصــاد الوطنــي وعرضــا لبعــض قصــص النجــاح لالســتاذ الدكتــور فــؤاد‬ ‫الشــيخ ســالم‪ ،‬كمــا نوقشــت أوراق بحثيــة حــول اثــر القيــادة التحويليــة‬ ‫علــى الرضــا الوظيفــي مــن خــال التمكيــن فــي المؤسســات الدوائيــة فــي‬ ‫األردن‪ ،‬تقييــم مســاهمة المؤسســات الصغيــرة والمتوســطة فــي دعــم‬ ‫االقتصــاد الجزائــري‪ ،‬األطــر القانونيــة والمؤسســاتية لدعــم وتنميــة‬ ‫المشــروعات المقأوالتيــة فــي ضــوء الفكــر الريــادي بالجزائر‪،‬القيــادة‬ ‫التحويليــة وعالقتهــا باإلبــداع فــي المؤسســات الصغيــرة والمتوســطة‬ ‫محــاكاة المؤسســات االقتصاديــة الكبــرى‪ ،‬دور المشــروعات الصغيــرة‬‫فــي دعــم االقتصــاد الوطنــي فــي األردن‪ ،‬ودراســة تحليليــة حــول دور‬ ‫التمكيــن الوظيفــي فــي خلــق اإلبــداع اإلداري لــدى العامليــن‪.‬‬ ‫وخصصــت الجامعــة لغايــات انجــاح أعمــال المؤتمــر اربــع قاعــات نوقشــت‬ ‫خاللهــااألوراق النقاشــية مــن بحــوث ودراســات‪ ،‬وحملــت هــذه القاعــات‬ ‫اســماء مــدن اردنيــة مثــل ‪ :‬قاعــة البتــرا‪ ،‬وجــرش ووادي رم وام قيــس‪.‬‬

‫ندوة توعوية حول االعاقات‬ ‫البصرية‬

‫اســتعرضت نــدوة توعويــة نظمتهــا قســم علــم النفــس‬ ‫التربــوي حــول فوائــد الكشــف المبكــر عــن اإلعاقــة‬ ‫البصريــة للمجتمــع المحلــي عبــر استشــارات مجانيــة‬ ‫قدمــت ألوليــاء امــور الطلبــة ومدرســة أكاديميــة‬ ‫علمــاء المســتقبل‬

‫تدريب الطلبة على كتابة‬ ‫المشروعات‬

‫نظمــت حاضنــة األعمــال والمبــادرات المجتمعيــة فــي‬ ‫الجامعــة دورة تدريبيــة لطلبــة الجامعــة‪ ،‬حــول كتابــة‬ ‫وصياغــة المشــروعات بطريقــة الـــ (‪.)USAID‬‬

‫محاضرةفي "إدارة‬ ‫االنفعاالت"‬

‫نظمــت الجامعــة محاضــرة للمجتمــع المحلــي‪ ،‬عالجــت‬ ‫فيهــا مفهــوم االنفعــاالت وطــرق إدارتهــا والمحاضرة‬ ‫شــارك فيهــا امهــات وطالبــات مدرســة بــاب عمــان‪.‬‬ ‫‪٢٠١٨‬‬ ‫أبا ددعلا‬ ‫الخامسم‪-‬اخل‬ ‫العدداريزح ‪ -‬س‬ ‫‪ ٨١٠٢‬ن‬

‫‪9‬‬


‫الريــــادة‬

‫ا‪.‬د سليم يرعى يوم المهن في "الكلية العلمية‬ ‫اإلسالمية" ويدعو الطلبة للمشاركة في بناء الوطن‬ ‫الحصــاد ‪ -‬رعــى رئيــس الجامعة األســتاذ‬ ‫الدكتــور ماهــر ســليم ملتقــى الجامعــات‬ ‫ويــوم المهــن لمــدارس الكليــة العلمية‬ ‫اإلسالمية‪.‬‬ ‫ودعــا األســتاذ الدكتــور ماهــر ســليم طلبــة‬ ‫مــدارس الكليــة العلميــة اإلســامية لضــرورة‬ ‫التمســك بفكــر المنهــج الوســطي ونبــذ اشــكال‬ ‫التعصــب وأســباب الفرقــة‪ ،‬مبينــا أن الحاجــة باتــت‬ ‫ضــرورة لمنظومــة ســلوكية وقيميــة ندعــو‬ ‫الجميــع للتمســك بهــا‪.‬‬ ‫وقــال خــال الملتقــى الــذي حضــره مديــر عــام‬ ‫المــدارس الدكتــورة جمانــة ابوحجلــة‪ ،‬وقيــادات‬ ‫تربويــة فــي مــدارس الكليــة العلمية اإلســامية‪ :‬جناح الجامعة في يوم المهن برعاية الرئيس‬ ‫إن "دور جميــع المؤسســات التعليميــة مــن‬ ‫جامعــات ومــدارس تغيــر وصــار إعــداد اإلنســان هــو االهــم لذلــك كانــت التغييــر‬ ‫المنشــود فــي النظــام التعليمــي بشــكل شــمولي يهــدف لصقــل الطالــب المدرســي‬ ‫والجامعــي بالمهــارات والمعــارف التــي تؤثــر إيجابــا فــي مواقفــه وآرائــه وافــكاره‬ ‫ةتســهم بالتالــي فــي صناعــة جيــل قــادر علــى المســاهمة فــي بنــاء الوطــن"‪.‬‬ ‫واضــاف‪ ،‬موجهــا النصائــح للطلبــة‪ ،‬ان "المجتمــع يحتــاج أن تتضافــر جهــود الجميــع‬ ‫للمشــاركة فــي البنــاء‪ ،‬وان تــرص الصفــوف متســلحين بفكــر الوســطية الــذي‬ ‫يؤهلنــا إلشــاعة ثقافــة التســامح ونبــذ التعصــب واشــكال الفرقــة‪ ،‬مطالبــا الطلبــة‬ ‫بضــرورة الوعــي لحجــم التحديــات التــي يفرضهــا المســتقبل والوقــوف خلــف القيــادة‬ ‫الهاشــمية وإدراك حجــم المخاطــر فــي المنطقــة اليــوم"‪.‬‬ ‫ودابــت مــدارس الكليــة العلميــة اإلســامية علــى تنظيــم "يــوم المهــن" بشــكل‬ ‫دوري‪ ،‬بهــدف تعريــف الطلبــة بالفــرص التــي تتيحهــا مهــن كـــ ‪ :‬المحامــاة‪ ،‬والصحافــة‪،‬‬ ‫والطيــران‪ ،‬والتمريــض‪ ،‬والصيدلــة وغيرهــا ‪...‬إلــخ للطبــة الذيــن يتطلعــون لدراســة‬ ‫تخصصــات جامعيــة بعــد إنهائهــم دراســتهم الثانويــة‪ ،‬مــع مراعــاة احتياجــات ســوق‬ ‫العمــل‪.‬‬ ‫وجــال األســتاذ الدكتــور ماهــر ســليم بصحبتــه القيــادات التربويــة فــي مــدراس‬ ‫الكليــة العلميــة اإلســامية المعــرض الــذي نظــم علــى هامــش اليــوم المهنــي‪ ،‬علــى‬ ‫أقســامه التــي ضمــت عروضــا ألبــرز المهــن التــي قــد تســتحوذ علــى اهتمــام الطلبــة‬ ‫‪ ،‬كمــا ضمــن أقســاما للجامعــات الحكوميــة والخاصــة والمؤسســات األكاديميــة‬ ‫والبرامــج األكاديميــة التــي تــدرس فيهــا‪ ،‬مــا يتيــح للزائــر ان يربــط بيــن المهنــة‬ ‫ومســاراتها الدراســية الجامعيــة وفــرص التشــغيل المتحققــة‪.‬‬

‫‪10‬‬

‫العدد الخامس ‪ -‬أب ‪٢٠١٨‬‬

‫جلسة حوارية حول‬ ‫السعادة األسرية‬ ‫الحصاد ‪ -‬نفذت في الجامعة جلسة حوارية تضمنت‬ ‫محأور السعادة األسرية‪ ،‬وكيفية بنائها‪.‬‬ ‫ونظمت عمادة شؤون الطلبة في الجامعة الجلسة الحوارية‬ ‫بالتعأون مع المركز العالمي للتدريب واالستشارات بحضور‬ ‫رئيس الجامعة األستاذ الدكتور ماهر سليم والمدير التنفيذي‬ ‫للمركز ندى هارون‪.‬‬ ‫وعرض في الجلسة‪ ،‬التي حضرها عمداء واساتذه في الجامعة‬ ‫وطلبة‪ ،‬موضوعات في السعادة األسرية‪ ،‬وكيفية بناء افكار‬ ‫السعادة األسرية‪ ،‬حيث أكدت المستشارة األسرية ناريمان‬ ‫عطية انها قرار داخلي‪.‬‬ ‫كما تنأولت الجلسة موضوع فن االتيكيت لدى االبناء‪ ،‬عرضت‬ ‫خاللها المدربة في المهارات الحياتية نوال البرق لمفهوم‬ ‫االتيكيت كسلوك واسلوب حياة‪.‬‬ ‫وفي هذا الصدد دعت البرق لتعزيز الدافع الداخلي والعمل على‬ ‫بناء الشخصية كمدخل لصناعة االنسان‪ ،‬وتعزيز االحساس‬ ‫بمسؤولية الذات لتحديد السلوك المرغوب وتمييزه عن‬ ‫السلوك غير المرغوب فيه‪.‬‬


‫الريــــادة‬

‫الباحثون والخبراء المشاركون في مؤتمر الريادة واإلبداع في المشروعات الصغيرة‬

‫مؤتمر "ريادة المشروعات الصغيرة" يوصي بتشكيل هيئة‬ ‫حكومية مستقلة ومتخصصة تعنى باإلبداع‬ ‫الحصــاد ‪ -‬أوصــى المؤتمــر العلمــي الدولــي الثالــث لكليــة األعمــال‪ ،‬بعنــوان‪" :‬الريــادة واإلبــداع فــي المشــروعات الصغيــرة" بضــرورة‬ ‫وجــود مرجعيــة واحــدة تتمثــل بتشــكيل هيئــة حكومية مســتقلة ومتخصصة تعنــى باالبــداع واالبتكار واإلشــراف على المشــروعات‬ ‫الصغيــرة وتنميتهــا وذلــك التخــاذ القــرارات الالزمــة لرعايتهــا ومســاعدتها علــى التوســع وفقــا الطــر قانونيــة واقتصاديــة وماليــة‪.‬‬ ‫كمــا أوصــى المؤتمــر الــذي عقــد فــي الجامعــة بتاســيس صناديــق متخصصــة فــي‬ ‫تمويــل المشــروعات الصغيــرة بقــروض ميســرة ذات فوائــد منخفضــة وباقــل‬ ‫المخاطــر‪.‬‬

‫وتــم التاكيــد علــى اهميــة تطويــر منظومــة التعليــم والتدريــب‬ ‫عبــر بوضــع برامــج تدريبيــة وتوجيهيــة للقائميــن علــى المشــروعات‬ ‫الصغيــرة‪ ،‬ورفــع مهاراتهــم المختلفـــة فـــي المجـــاالت اإلداريــة‬ ‫والتســويقية والماليــة واإلنتاجيــة‪ ،‬وإنشــاء قواعــد بيانــات‪" :‬بنــك‬ ‫للمعلومــات" بحيــث توفــر جميــع المعلومــات الالزمــة للمشــروعات‬ ‫الصغيــرة والمتوســطة عــن االســواق واإلتفاقيــات والفــرص المتاحــة‪،‬‬ ‫وتشــجيع البحــث العلمــي التطبيقــي وذلــك بتوفيــر الدعــم المالــي‬ ‫الــازم وتعزيـــز التعــأون مـــا بـــين الجامعــات ووزارة الصناعــة والتجــارة‬ ‫والعمــل‪.‬‬

‫ودعــا المشــاركون فــي المؤتمــر الــذي جــاء تحــت شــعار " الريــادة واإلبــداع فــي‬ ‫المشــروعات الصغيــرة" لتطويــر ادوات تمويليــة جديــدة وبخاصــة فيمــا يتعلــق‬ ‫بتمويــل راس المــال العامــل فــي المــدى‪ ،‬وإدخــال تعديــات علــى التشــريعات‬ ‫والقوانيــن التــي مــن شــانها مســاعدة المشــروعات الـــصغيرة وتشــجيعها علــى النمو‬ ‫والتطــور مــع االلتــزام بالمعاييــر الماليــة والمحاســبية والشــفافية فيهــا واالخــذ‬ ‫بافضــل الممارســات الدوليــة فيمــا يتعلــق بإعــداد التقاريــر الماليــة وتدقيقهــا‪.‬‬ ‫كمــا شــدد المشــاركون علــى ضــرورة ربــط الجانــب االكاديمــي بالجانــب التطبيقــي‬ ‫وإنشــاء (حواضــن) ومراكــز للمشــروعات الصغيــرة فــي المــدارس والجامعــات وغيرها‬ ‫للعمـــل علــى تحفيــز الشــباب علــى إقامــة مشــروعاتهم مــع إعــادة النظــر بالمناهــج‬ ‫التعليميــة بحيــث تتــاءم مــع حاجــات ســوق العمــل وإعــادة النظــر بمحتويــات هــذه‬ ‫البرامــج والتركيــز علــى الثقافــة اإلبداعيــة والرياديــة‪.‬‬

‫وعقــدت فــي المؤتمــر احــدى عشــرة جلســة علميــة‪ ،‬تنــأول اليــوم الثاني‬ ‫موضوعــات فــي اثــر التســويق الســياحي فــي تعزيــز القــدرات التنافســية‬ ‫(دراســة اســتطالعية الراء عينــة مــن مــدراء الفنــادق فــي محافظــة‬ ‫اربيــل بإقليــم كوردســتان العــراق‪ ،‬والريــادة فــي تبنــي اخالقيــات‬ ‫تســويق الخدمــة واثرهــا علــى األداء التســويقي للفنــادق الصغيــرة‬ ‫والكبيــرة (دراســة اســتطالعية آلراء المديريــن فــي فنــادق عمــان فئــة‬ ‫الخمــس نجــوم)‪ ،‬واثــر القيــادة االســتراتيجية على تحســين اداء شــركات‬ ‫التاميــن فــي األردن‪ ،‬واثــر تمكيــن المــراة علــى نمــو األعمــال الرياديــة‬ ‫فــي األردن‪ ،‬واثــر انمــاط القيــادة اإلداريــة علــى إدارة االزمات‪،‬وســيتم‬ ‫نشــر بحــوث المؤتمــر فــي عــدد خــاص فــي المجلــة العلميــة المحكمــة‬ ‫الصــادرة عــن جامعــة عمــان العربيــة (سلســلة العلــوم اإلداريــة)‪.‬‬

‫و شــارك فــي المؤتمــر‪ ،‬الــذي رعــاه رئيــس جامعــة عمــان العربيــة األســتاذ الدكتــور‬ ‫ماهــر ســليم‪ ،‬خمــس دول وهــي العــراق والجزائــر وســوريا وقطــر ُ‬ ‫وعمــان وباإلضافــة‬ ‫لــاردن‪ ،‬ونوقــش فيــه تســعة وســتون بحثــً علميــً مــن اصــل (‪ )75‬خمســة وســبعين‬ ‫بحثــً ‪ ،‬وتــم اختيارهــا وتقييمهــا مــن اللجنــة العلميــة للمؤتمــر وفــق معاييــر البحــث‬ ‫العلمــي وهــم مــن اصحــاب االختصــاص والمعرفــة‪.‬‬

‫‪٢٠١٨‬‬ ‫أبا ددعلا‬ ‫الخامسم‪-‬اخل‬ ‫العدداريزح ‪ -‬س‬ ‫‪ ٨١٠٢‬ن‬

‫‪11‬‬


‫الريــــادة‬

‫رعاية حفل تخريج طلبة‬ ‫مدارس اجياد الدولية‬ ‫الحصــاد ‪ -‬شــدد رئيــس الجامعــة األســتاذ الدكتــور ماهــر ســليم‬ ‫علــى اهميــة االرتقــاء بالتعليــم وأهدافــه إلــى مســتوى متميــز‬ ‫عبــر تطويــر البرامــج التربويــة واألكاديميــة التــي ترتقــي بمســتوى‬ ‫التفكيــر اإلبداعــي لــدى الطالــب وتنمــي االبعــاد الرياديــة فــي‬ ‫شــخصيته‪.‬‬ ‫وقــال خــال رعايتــه حفــل تخريــج الفــوج الحــادي عشــر لمــدارس اجيــاد الدوليــة‬ ‫الســنوي‪ :‬إن التميــز واإلبــداع البــد ان يصاحبــه منظومــة مــن القيــم واالخــاق التــي‬ ‫يفهمهــا الطالــب ويستشــعرها فــي كل مناحــي حياتــه التعليميــة فتصبــج جــزءا مــن‬ ‫ســلوكه وتفكيــره‪.‬‬ ‫مــن جهتــه قــال مؤســس المدرســة األســتاذ ياســين اللوامــا ‪ ،‬خــال حفــل التخريــج‬ ‫الــذي اقيــم فــي مركــز الحســين الثقافــي فــي راس العيــن‪ ،‬إن مدرســة اجيــاد الدوليــة‬ ‫ال تألــو جهــدا فــي تعزيــز قــدرات طلبتهــا التعليميــة‪ ،‬ليكونــوا قــادة المســتقبل‪،‬‬ ‫وفرســان النهضــة والتغييــر‪.‬‬ ‫بدورهــا عبــرت مديــرة المدرســة األســتاذة ميســون الهباهبــه فــي الحفل الــذي أدارتة‬ ‫األســتاذة غــادة بكــر‪ ،‬مســاعدة مديــرة المدرســة‪ ،‬عــن اعتزازهــا بمســتوى الخريجيــن‪،‬‬ ‫متمنيــة لهــم النجــاح فــي حياتهــم التعليميــة‪ ،‬ومعبــرة عــن فخرهــا العضــاء هيئــة‬ ‫التدريــس الذيــن مــا توانــوا عــن توفيــر كل فــرص النجــاح والتميــز‪.‬‬ ‫وتضمــن الحفــل الــذي حضــرة اهالــي الطلبــة الخريجيــن‪ ،‬تكريــم عــدد مــن معلمــي‬ ‫ومعلمــات المدرســة وعــدد مــن الــكادر اإلداري فــي المدرســة باإلضافــة إلــى عــرض‬ ‫مســرحي بعنــوان (ثــورة هــادرة) قدمهــا طلبــة المدرســة‪.‬‬

‫ا‪.‬د سليم يتوسط طلبة مدارس اجياد الدولية‬

‫‪12‬‬

‫العدد الخامس ‪ -‬أب ‪٢٠١٨‬‬

‫حصد المركز الثاني في مؤتمر‬ ‫عالمي للتسويق‬

‫حصــدت الجامعــة جائــزة المركــز الثانــي فــي المؤتمــر‬ ‫العالمــي للتســويق اإلســامي‪ ،‬عــن افضــل بحــث عربــي‪.‬‬

‫وحصل الباحث الدكتور ظاهر القرشي من قسم‬ ‫التسويق في جامعة عمان العربية على هذا المركز‬ ‫عن بحثه الذي جاء بعنوان (العوامل المؤثرة على‬ ‫‪.‬حجم مبيعات المنتجات اإلسالمية في األردن)‪،‬‬

‫يوم وظيفي لتشغيل ابناء‬ ‫المعلمين‬

‫نظمــت الجامعــة بالتعــأون مــع نقابــة المعلميــن‬ ‫األردنييــن‪ ،‬اليــوم الوظيفــي األول لتشــغيل ابنــاء‬ ‫المعلميــن المؤهليــن فــي المــدارس الخاصــة‪،‬‬ ‫بمشــاركة عــدد مــن المــدارس الخاصــة علــى مســتوى‬ ‫العاصمــة عمــان بحضــور مستشــار الجامعــة األســتاذ‬ ‫الدكتــور أحمــد نصيــرات وعــدد مــن اعضــاء النقابــة‬ ‫والعامليــن فــي الجامعــة‪.‬‬


‫الريــــادة‬

‫اطفال يؤدون وصلة انشادية خالل حفل إحياء ذكرى اإلسراء والمعراج‬

‫إحياء ذكرى اإلسراء والمعراج واستخالص معاني‬ ‫الوسطية‬ ‫الحصــاد ‪ -‬شــدد رئيــس الجامعــة األســتاذ الدكتــور ماهــر ســليم علــى اهميــة الوســطية وقبــول الــراي والــراي االخــر فــي إشــاعة‬ ‫اجــواء التســامح ونبــذ التطــرف واللغــو بجميــع اشــكاله‪.‬‬ ‫وقــال خــال رعايتــه إحيــاء ذكــرى اإلســراء والمعــراج‪ ،‬الــذي نظمــه قســم الشــريعة‬ ‫فــي كليــة القانــون بالجامعــة‪ ،‬بحضــور رئيــس هيئــة المديريــن األســتاذ أحمــد الخالــد‬ ‫وعضــو مجلــس األمنــاء الســيد محمــد العتيقــي‪ :‬إن "األردن اخــذ علــى عاتقــه محاربــة‬ ‫االرهــاب والتطــرف باســلوب تنويــري عبــر اتبــاع منهــج الوســطية ‪ ،‬فخاطــب العقــول‬ ‫مــن خــال رســالة عمــان التــي توجــت الجهــود األردنيــة فــي تكريــس فكــر الوســطية‬ ‫وحشــد الدعــم العالمــي والعربــي لمناهضــة التطــرف حيثمــا كان"‪.‬‬ ‫واضــاف ان جامعــة عمــان العربيــة تكــرس هــذا المنهــج الوســطي عبــر برامجهــا‬ ‫وخططهــا الدراســية ضمــن رؤيتهــا الهادفــة لتعزيــز التعدديــة وقبــول الــراي والــراي‬ ‫االخــر‪.‬‬ ‫وشــارك األردن العالميــن العربــي واإلســامي اإلحتفــال بذكــرى اإلســراء والمعــراج‬ ‫التــي تصــادف الســابع والعشــرين مــن شــهر رجــب‪.‬‬ ‫وعــرض المتحدثــون خــال كلماتهــم الــدروس والعبــر مــن هــذه الذكــرى‪ ،‬كمــا‬ ‫استشــعروا الخطــر الــذي يحــدق بالمســجد االقصــى المبــارك واالماكــن المقدســة فــي‬ ‫القــدس الشــريف‪ ،‬مشــددين علــى ضــرورة تضافــر جهودهــم لحمايتــه مــن اإلجــراءات‬ ‫اإلســرائيلية المتكــررة التــي تســعى إلــى تهويــد المدينــة المباركــة وتغييــر معالمهــا ‪.‬‬ ‫وتخلــل الحفــل الــذي اداره الدكتــور بــال ابــو قــدوم عــرض مرئــي عــن اإلســراء‬

‫والمعــراج‪ ،‬وعــرض مرئــي عــن قســم الشــريعة وانشــطته‪ ،‬ومحاضــرة‬ ‫لرئيــس قســم الشــريعة األســتاذ الدكتــور اميــن ابــو ألوي كمــا نظمت‬ ‫فعاليــة عــن إدارة الوقــت واهميتــه‪ ،‬ورشــة ســلطت الضوء علــى العبر‬ ‫والــدروس مــن ذكــرى اإلســراء والمعــراج‪ ،‬تحــدث خاللهــا االســاتذة‪:‬‬ ‫الدكتــور غســان العمــري‪ ،‬والدكتــور أحمــد عبابنــة والدكتــورة خولــة‬ ‫بنــات‪ ،‬كمــا نظمــت مســابقة ثقافيــة شــارك فيهــا الحضــور‪.‬‬

‫"‬

‫األردن اخذ على‬ ‫عاتقه محاربة‬ ‫االرهاب والتطرف‬ ‫باسلوب تنويري‬

‫"‬

‫‪٢٠١٨‬‬ ‫أبا ددعلا‬ ‫الخامسم‪-‬اخل‬ ‫العدداريزح ‪ -‬س‬ ‫‪ ٨١٠٢‬ن‬

‫‪13‬‬


‫الريــــادة‬ ‫تـقـريـر‬

‫الجامعة تزود الطلبة بمفاتيح المستقبل‬ ‫الحصــاد ‪ -‬مســاران تعمــل حاضنــة األعمــال والمبــادرات المجتمعيــة فــي جامعــة عمــان العربيــة علــى تكريســهما لــدى الطلبــة‬ ‫همــا‪ :‬المبــادرات‪ ،‬والمشــروعات الصغيــرة‪.‬‬ ‫وتنفيــذ الطلبــة امتــدت آثارهــا إلــى المجتمــع المحلــي الــذي لمــس‬ ‫نتائــج الحاضنــة الرياديــة فــي الجامعــة‪.‬‬ ‫ومــن أبــرز هــذه المبــادرات الملفتــة والتــي فكــر بهــا الطلبــة‬ ‫ونفذوهــا مســتهدفين المجتمــع المحلــي‪ ،‬مبادرة(فرحــة يتيــم)‬ ‫التــي اســتهدفت رســم الســعادة علــى وجــوه األيتــام فــي مركــز‬ ‫عيــن الباشــا لاليتــام‪ ،‬وكذلــك مبادرة(انــت جوهــرة الحيــاة) التــي‬ ‫اســتهدفت االمهــات وكبــرا الســن بمناســبة عيــد االم‪ ،‬ومبــادرة‬ ‫(رغيــف الخيــر)‪ ،‬و(فزعــة خيــر) إذ تســتهدف األولــى جمــع الخبــز مــن‬ ‫متبرعيــه وتوزيعــه علــى المحتاجيــن فــي محافظتــي اربــد والزرقــاء‪،‬‬ ‫والثانيــة توفــر مرافقيــن لمرضــى مستشــفى الجامعــة األردنيــة‪.‬‬ ‫مديــر الحاضنــة الدكتــور مطيــع الشــبلي‪ ،‬وهــو أيضــا خبيــر فــي‬ ‫االقتصــاد اإلجتماعــي‪ ،‬يــرى ان هــذه الحاضنــة لهــا أهــداف كثيــرة‬ ‫لكــن أبرزهــا تمثــل فــي تفجيــر طاقــات هــؤالء الطلبــة وتوجيههــا‬ ‫نحــو مســارات العمــل دون انتظــار الوظيفــة فــي مجتمــع يعانــي مــن‬ ‫البطالــة‪ ،‬فتحــول الطلبــة الصحــاب مشــروعات ياخذونهــا معهــم‬ ‫حتــى بعــد تخرجهــم مــن الجامعــة‪.‬‬

‫طلبة رياديون من خريجي الحاضنة‬

‫و تمثــل الحاضنــة واحـ ً‬ ‫ـدة مــن المشــروعات التــي تجســد فكــرة الجامعــة فــي الدمج بين‬ ‫وظيفتيــن مــن وظائفها التشــجيع علــى البحث العلمــي‪ ،‬والمســؤولية المجتمعية‪.‬‬ ‫فمنــذ العــام ‪ 2016‬والحاضنــة تعمــل بــا كلــل أو ملــل فــي تعميــم ثقافــة العمــل‬ ‫الريــادي والتطوعــي‪ ،‬كمــا تســاعد علــى تفجيــر طاقــات طلبــة تطلعــوا لمنصــة‬ ‫تمكنهــم مــن تفجيــر طاقاتهــم اإلبداعيــة فــي العمــل والتســويق‪.‬‬ ‫تســتهدف الحاضنــة جميــع طلبــة الجامعــة ولكــن التركيــز منصــب علــى طلبــة مســاق‬ ‫الريــادة واإلبــداع الــذي يــدرس نظريــا مفاهيــم الريــادة واإلبــداع مــن خــال كليتــي‬ ‫اآلداب واألعمــال‪ ،‬لكــن الحاضنــة االن تتيــح للطلبــة الدمــج النظــري بالجانــب العملــي‪.‬‬ ‫نحــو ‪ 11‬مشــروعا رياديــا مــن المشــروعات الصغيــرة‪ ،‬وقــد يرتفــع إلــى ‪ 19‬مشــروعا‬ ‫ينفذهــا الطلبــة بإشــراف وتوجيــه مــن اســاتذتهم‪ ،‬وبشــراكة مــع جامعتهــم التــي‬ ‫توفــر لهــم الدعــم اللوجســتي‪ ،‬كمــا ان نحــو ‪ 23‬مبــادرة مجتمعيــة هــي مــن تفكيــر‬

‫‪14‬‬

‫العدد الخامس ‪ -‬أب ‪٢٠١٨‬‬

‫يعمــل الطلبــة مــع مرشــدهم الدكتــور الشــبلي أو‪ ،‬مــن يعتقــد انــه‬ ‫مفيــد مــن االســاتذة‪ ،‬فــي مختبــر صغيــر خصــص للحاضنــة‪ ،‬فيــه عــدد‬ ‫مــن الطــأوالت المســتديرة التــي يتحلــق حولهــا الطلبــة لمناقشــة‬ ‫افكارهــم بصــوت عــال واالســتفادة مــن المقترحــات‪ .‬كمــا يالحــظ‬ ‫ان هــذا المختبــر فيــه مــن المعينــات مــا يمكــن الطلبــة مــن عــرض‬ ‫افكارهــم وتصميــم مخططــات لهــا منشــورة علــى جــدارن هــذا‬ ‫المختبــر‪.‬‬ ‫"كيــف تكــون رياديــا‪ ،‬وكيــف تســوق مشــروعك"‪ ،‬همــا أبــرز هدفيــن‬ ‫يتــم التركيــز عليهمــا فــي هــذا المختبــر‪ ،‬حســب الدكتــور الشــبلي‪ ،‬الــذي‬ ‫بيــن ان مــن المشــروعات التــي اطلــع عليهــا الطلبــة وتمكنــوا مــن‬ ‫تطويرهــا مشــروع أوبــر وكريــم للنقــل باســتخدام الســيارات الخاصــة‬ ‫وباســتخدام تقنيــة الـــ( ‪ ،)GBS‬أو شــحن ســيارات الكهربــاء الــذي‬ ‫قــاد التفكيــر البتــداع اســتخدام المجــال المغناطيســي لشــحن هــذه‬ ‫الســيارات‪.‬‬ ‫يعــدد الدكتــور الشــبلي بعضــا مــن المشــروعات الصغيــرة والرياديــة‬ ‫التــي ابتدعهــا الطلبــة ومنهــا الســلة الذكيــة‪،‬و هــي عبــارة عــن تطويــر‬ ‫لفكــرة الشــنطة الذكيــة المســتخدمة فــي عــدد مــن المــوالت‪ ،‬إذ‬ ‫تخــدم الســلة الذكيــة مرتــادي هــذه المــوالت فــي تحديــد اســعار‬ ‫المشــتريات بمجــرد وضعهــا فــي هــذه الســلة وعــدم االســتغراق‬ ‫لفتــرات طويلــة عنــد الصنــدوق لدفــع الثمــن‪.‬‬


‫الريــــادة‬

‫كذلــك هنــاك مشــروعات كمــا يقــول الدكتــور الشــبلي‪ ،‬باســتخدام السوشــال ميديــا‬ ‫أو االســتفادة مــن مميزاتهــا فــي التســويق مــن خــال مشــروع (السوشــال ميديــا‬ ‫ســنتر)‪ ،‬ومشــروع (مــزاد أون اليــن) الــذي يتيــح للمجتمعــات البيــع للجمعيــات الخيريــة‪،‬‬ ‫ومشــروع الـــ(‪،)Research Center‬والــذي يخــدم الباحثيــن فــي جمــع المعلومــات‪،‬‬ ‫وتحليلهــا‪.‬‬ ‫اســتطاعت حاضنــة األعمــال والمبــادرات المجتمعيــة ان تســتقطب الطلبــة‪ ،‬فوصــل‬ ‫العــدد االن إلــى ‪ 240‬طالبــً وطالبــة‪ ،‬تمثــل اإلنــاث نحــو ‪ ،%60‬وتفســير هــذه الســبة‬ ‫بحســب الدكتــور الشــبلي ان الطالبــات واإلنــاث بشــكل عــام " اكثــر إقبــاال علــى هــذا‬ ‫النــوع مــن األعمــال بحكــم طبيعتهــن الرياديــة"‪.‬‬ ‫فــي هــذا الصــدد‪ ،‬يؤكــد الطالــب عمــر الكيالنــي‪ ،‬وهــو مــن رواد هــذه الحاضنــة‬ ‫الفاعليــن‪ ،‬انــه "دخــل هــذه الحاضنــة وخــاض هــذه التجربــة ألنــه ال يريــد ان يكــون‬ ‫تقليديــا فــي عمليــة البحــث عــن عمــل‪ ،‬وان اصبــح صاحــب مشــروع عمــل ريــادي بــدال‬ ‫مــن االنتظــار"‪.‬‬

‫"‬

‫‪ 240‬طالبًا وطالبة‪،‬‬ ‫استقطبتهم حاضنة‬ ‫األعمال والمبادرات‬ ‫المجتمعية‪ ،‬تمثل اإلناث‬ ‫نحو ‪%60‬‬

‫"‬

‫الكيالنــي صاحــب مشــروع يعمــل علــى عــرض المنتجــات المحليــة لمشــترين فــي الخارج‪،‬‬ ‫اي يمــارس مــا يدرســه الكيالنــي مــن نظريــات في التســويق‪.‬‬ ‫واآلن الكيالنــي لديــه شــركاء بــدأوا فــي مرحلــة تطبيــق المشــروع الــذي عــرض علــى‬ ‫لجنــة تحكيــم تضــم اعضــاء هيئــة تدريــس واحيانــا خبــراء مــن خــارج الجامعــة‪ ،‬وهــذا‬ ‫تتيحــه الحاضنــة لطلبتهــا‪ ،‬إذ يتــم التركيــز علــى كــون الفكــرة قابلــة للتطبيــق‪ ،‬وهــل‬ ‫هــي جديــدة؟ وتحليــل العائــد مــن التكاليــف‪ ..‬اي جدواهــا االقتصاديــة‪.‬‬ ‫يســتطيع الطلبــة ان يطلعــوا أو يشــتركوا فــي نــدوات وورشــات ترفــع مــن قدراتهــم‬ ‫ومعارفهــم فــي مجــال العمــل‪ ،‬ومــن هــذه الفــرص التــي اتاحتهــا الحاضنــة االطــاع‬ ‫علــى تجربــة كيفيــة عــروض المشــروعات مــن خــال خبيــر فــي الجمعيــة العلميــة‬ ‫الملكيــة‪.‬‬ ‫غيــر ان هــذه الحاضنــة ذات قصــص النجــاح هــذه‪ ،‬تعانــي ممــا يعانيــه العمــل الريــادي‬ ‫مــن تحديــات أبرزهــا نقــص أو محدوديــة التمويــل الــذي ال يثنــي الريادييــن مــن الطلبــة‬ ‫ومرشــديهم عــن االســتمرار فــي تعزيــز مســاري الحاضنــة‪ :‬المبــادرات‪ ،‬والمشــروعات‬ ‫الصغيــرة بافــكار خالقــة ذات اثــر إيجابــي علــى المجتمــع والوطــن‪.‬‬

‫ورشة لتعليم‬ ‫الطلبةكيفية احتساب‬ ‫الضريبة وتدقيقها‬ ‫الحصــاد ‪ -‬نظمــت فــي الجامعــة ورشــة عمــل‬ ‫تطبيقيــة فــي ضريبة الدخــل والمبيعات والمحاســبة‪،‬‬ ‫فــي إطــار تنفيــذ منهجيــة الجامعــة فــي الدمــج بيــن‬ ‫الجوانــب النظريــة والعمليــة التفاعليــة‪.‬‬ ‫وتولــى قســم المحاســبة والتمويــل فــي الجامعــة تنفيــذ‬ ‫الورشــة التــي اســتمرت ثالثــة ايــام وجــاءت تحــت عنــوان‬ ‫(قانــون ضريبــة الدخــل والمبيعــات المعمــول بــه والمحاســبة‬ ‫عليــه)‪.‬‬ ‫وفــي هــذا الصــدد‪ ،‬قــال رئيــس قســم المحاســبة الدكتــور‬ ‫محمــد فــوزي شــبيطة‪ :‬إن الورشــة هدفــت إلــى الربــط بيــن‬ ‫الجوانــب األكاديميــة والجوانــب العلميــة مــن خــال تعريــف‬ ‫المشــاركين بنواحــي التطبيــق لضريبــة الدخــل والمبيعــات‬ ‫لمــا تــم دراســته دراســته نظريــً ‪ ،‬ومنــح الطلبــة والمشــاركين‬ ‫فرصــة التواصــل مــع اشــخاص مــن الميــدان العملــي لالســتفادة‬ ‫مــن خبراتهــم‪.‬‬ ‫واضــاف ان محــأور الورشــة ركــزت علــى قوانيــن ضريبــة‬ ‫الدخــل المعمــول بهــا فــي األردن‪ ،‬و الشــرائح والنســب فــي‬ ‫ضريبــة الدخــل‪ ،‬وعــرض حــاالت عمليــة علــى ضريبــة االفــراد‬ ‫والمســتخدمين وكيفيــة تقديــم اإلقــرار الضريبــي‪ ،‬وكيفيــة‬ ‫احتســاب ضريبــة الدخــل علــى الشــركات‪ ،‬و اإلطــار القانونــي‬ ‫لضريبــة المبيعــات‪.‬‬ ‫وحضــر الورشــة (‪ )100‬مشــارك مــن طلبــة الجامعــة مــن‬ ‫الدراســين لتخصصــات المحاســبة‪ ،‬والمحاســبة وقانــون‬ ‫األعمــال‪ ،‬والرقابــة التدقيــق المالــي‪ ،‬والمجتمــع المحلــي‪.‬‬ ‫وقــام بإعطــاء المحاضــرات كل مــن‪ :‬المحاضــرة الدوليــة‬ ‫الدكتــورة دينــا الحــاج ‪ /‬مدقــق ضريبــي مفــوض فــي مديريــة‬ ‫كبــار المكلفيــن‪ /‬دائــرة ضريبــة الدخــل والمبيعــات‪ ،‬والدكتــور‬ ‫معتــز الزعبــي مــن قســم المحاســبة والتمويــل‪.‬‬

‫‪٢٠١٨‬‬ ‫أبا ددعلا‬ ‫الخامسم‪-‬اخل‬ ‫العدداريزح ‪ -‬س‬ ‫‪ ٨١٠٢‬ن‬

‫‪15‬‬


‫التعليم التقني‬ ‫تـقـريـر‬

‫كلية الطيران في "عمان العربية"‪..‬‬ ‫منعطف في التعليم التقني‪:‬‬ ‫طلبة باروابهم الزرقاء مرخصون لصيانة الطائرات في هناجر مطار ماركا‬ ‫الحصــاد ‪" -‬كيــف تحلــق الطائــرة؟"‪ ،‬ســؤال لطالمــا شــدنا إليــه وحيرنــا بغموضــه‪.. .‬لكــن ليــس بعــد االن‪ ..‬بحســب طلبــة كليــة علــوم‬ ‫الطيــران فــي جامعــة عمــان العربيــة‪ ،‬الذيــن عبــروا عــن فرحتهــم فــي تحقــق هــذا الحلــم والتحــول لحملــة شــهادة فــي صيانــة‬ ‫الطائــرات ببرنامــج البكالوريــوس‪ ،‬وكذلــك رخصــة دوليــة للتعامــل مــع الطائــرات‪.‬‬ ‫اربــع ســنوات للحصــول علــى هــذه الشــهادة‪ ،‬التــي باشــرت الجامعــة‪ ،‬بالتعــأون مــع‬ ‫أكاديميــة الطيــران الملكيــة األردنيــة‪ ،‬باســتقبال وتدريــس الطلبــة‪ ،‬لتعتبــر أول‬ ‫جامعــة علــى مســتوى الشــرق األوســط وشــمال افريقيــا التــي تتيــح هــذا التخصــص‪،‬‬ ‫حســب تصنيــف األكاديميــة‪.‬‬ ‫يــدرس الطالــب فــي هــذا التخصــص التقنــي التطبيقــي مســاقات تدمــج بيــن النظــري‬ ‫والعملــي‪ ،‬فطالــب كليــة الطيــران لــن يظــل قابعــا علــى مقاعــد الدراســة‪ ،‬بــل ســيمضي‬ ‫الطلبــة باروابهــم الزرقــاء ســاعات مــن العمــل فــي مشــاغل األكاديميــة فــي مطــار‬ ‫مــاركا يطبــق مــا يتعلمــه مــن نظريــات فــي الكليــة التــي تســتقطب خبــراء فــي مجــال‬ ‫علــوم الطيــران‪.‬‬

‫يتماشــى هــذا التخصــص‪ ،‬حســب رؤيــة الجامعــة‪ ،‬مــع التوجيهــات‬ ‫الملكيــة الســامية التــي عبرعنهــا جاللــة الملــك فــي الورقــة النقاشــية‬ ‫الســابعة بضــرورة بنــاء قدراتنــا البشــرية وتطويــر العمليــة التعليميــة‬ ‫جوهــر نهضةاألمــة‪ ،‬لذلــك يركــز التخصــص علــى الجانــب التطبيقــي‬ ‫التقنــي‪.‬‬ ‫وفــي هــذا الصــدد يؤكــد رئيــس جامعــة عمــان العربيــة األســتاذ‬ ‫الدكتــور ماهــر ســليم ان هــذا التخصــص ينســجم مــع سياســة‬ ‫واســتراتيجية التعليــم العالــي فــي التحــول نحــو التعليــم التقنــي "‬ ‫فنحــن نملــك ثــروة بشــرية قــادرة علــى صنــع التغييــر المنشــود"‪ ،‬مبينــا‬ ‫ان هــذه الشــراكة "تهــدف إلــى المســاهمة فــي تنميــة المجتمــع‬ ‫المحلــي وتخفيــف البطالــة والتوجــه إلــى التخصصــات المهنيــة‬ ‫والتطبيقيــة"‪.‬‬ ‫يؤكــد األســتاذ الدكتــور ماهــر ســليم ان الشــراكة مــع أكاديميــة‬ ‫الطيــران الملكيــة األردنيــة ســتدفع عجلــة االقتصــاد مــن خــال‬ ‫اســتقطاب طلبــة عــرب واجانــب مــا يســهم بدخــول األردن بصفــة‬ ‫رياديــة فــي هــذا التخصــص الفريــد واألول مــن نوعــه فــي الشــرق‬ ‫األوســط‪ ،‬وســتكون باكــورة برامــج وتخصصــات اخــرى علــى مســتوى‬ ‫درجــة البكالوريــوس فــي علــوم الطيــران مثــل‪ :‬بكالوريــوس طيــار‬ ‫تجــاري وبكالوريــوس مرحــل جــوي وبكالوريــوس امــن وســامة‬ ‫الطائــرات وبكالوريــوس ادارة المطــارات وغيرهــا"‪ ،‬مبينــا انــه تــم فتــح‬ ‫المجــال امــام جميــع الطلبــة الحاصليــن علــى الثانويــة العامــة بمعــدل‬ ‫‪ 60‬بالمائــة فمــا فــوق بمختلــف الفــروع االلتحــاق بهــذا البرنامــج‪.‬‬ ‫وبوشــر التســجيل فــي هــذا البرنامــج اعتبــارا مــن الفصــل الدراســي‬ ‫الثانــي للعــام الدراســي ‪ 2018\2017‬بعــد ان تــم الحصــول علــى‬ ‫موافقــات االعتمــاد العــام والخــاص لهــذا البرنامــج مــن وزارة‬ ‫التعليــم العالــي والبحــث العلمــي وهيئــة اعتمــاد مؤسســات التعليــم‬ ‫العالــي وضمــان جودتهــا‪.‬‬

‫طلبة باروابهم الزرقاء مرخصون لصيانة الطائرات في هناجر مطار ماركا‬

‫‪16‬‬

‫العدد الخامس ‪ -‬أب ‪٢٠١٨‬‬

‫ويــدرس الطالــب خــال ســنوات دراســته األربعــة مســاقات لضمــان‬ ‫حصولــة علــى المعرفــة التقنيــة والمهــارات الضروريــة الداء جميــع‬ ‫انشــطة صيانــة الطيــران‪ ،‬وفهــم نظريــات التشــغيل لمحــركات‬


‫التعليم التقني‬

‫شركاء المشروع‪ :‬مدير أكاديمية الطيران الملكية‪ ،‬د‪ .‬محمد الخوالدة ورئيس الجامعة‬

‫الطائــرات وانظمتهــا‪ ،‬ولهــذا ســيمضي الطلبــة ســاعات فــي دراســة رياضيــات وفيزيــاء‬ ‫الطيــران‪ ،‬وقانــون الطيــران والســامة الجويــة‪ ،‬ونظريــة الطيــران‪ ،‬واساســيات‬ ‫الديناميــكا الهوائيــة ‪-‬نظريــا وعمليــا‪ -‬ومــواد وادوات بنــاء الطائــرة المعدنيــة‪،‬‬ ‫واساســيات الكهربــاء‪ ،‬وانظمــة وهيــاكل ومحــركات الطائــرات التوربينيــة‪.‬‬ ‫وفــي هــذا الصــدد بيــن مديــر أكاديميــة الطيــران الملكيــة األردنيــة الدكتــور محمــد‬ ‫الخوالــدة ان إنشــاء كليــة علــوم الطيــران بالشــراكة مــع جامعــة عمــان العربيــة‬ ‫لمنــح درجــة البكالوريــوس فــي صيانــة الطائــرات "يشــكل رافــدا لســوق العمــل مــن‬ ‫كفــاءات وقــدرات بشــرية مؤهلــة لجعــل األردن مركــزا إقليميــا لصيانــة الطائــرات"‪،‬‬ ‫مشــيرا إلــى ان البرنامــج لــن يقتصــر علــى الطلبــة األردنييــن فقــط وانمــا طلبــة مــن خــارج‬ ‫األردن‪ ،‬فــي ظــل الطلــب المتزايــد علــى البرنامــج خاصــة ان الجامعــات العربيــة وغيرهــا‬ ‫تبتعــث الطلبــة للحصــول علــى البكالوريــوس واالن ال يوجــد اي عائــق الســتقبال‬ ‫هــؤالء المبتعثيــن‪.‬‬ ‫وكشــف ان "خريــج هــذا البرنامــج يحصــل علــى ثــاث شــهادات هــي رخصــة طيــران‬ ‫اردنيــة والرخصــة األوروبيــة للعمــل علــى الطائــرات األوروبيــة وهــو متطلــب فــي دول‬ ‫الخليــج‪ ،‬وشــهادة البكالوريــوس فــي صيانــة الطائــرات وهــو متطلــب إدارة"‪ ،‬مشــيرا‬ ‫إلــى ان هــذا التخصــص "ال يوجــد فيــه ركــود بســبب ازديــاد اعــداد شــركات الطيــران فــي‬ ‫مختلــف انحــاء العالــم اضافــة إلــى انــه يمنــح درجــة البكالوريــوس"‪.‬‬

‫بذلــك أول جامعــة اردنيــة مختصــة فــي برامــج الدراســات العليــا تطــرح‬ ‫برنامجــي الماجســتير والدكتــوراه‪ ،‬وهــي جامعــة معتمــدة اعتمــادًا‬ ‫عامــً وخاصــً وعضـوًا فــي اتحــاد الجامعــات العربيــة واتحــاد الجامعــات‬ ‫العالميــة واإلســامية‪ .‬وفــي مطلــع عــام ‪2009‬م فتــح بــاب القبــول‬ ‫فــي برامــج البكالوريــوس واصبــح اســمها " جامعــة عمــان العربيــة‪".‬‬

‫"‬

‫التخصص الفريد‬ ‫واألول من‬ ‫نوعه في‬ ‫الشرق األوسط‬

‫مــن جديــد‪ ،‬يــرى الطلبــة الــذي يتحرقــون شــوقا للبــدء بالتطبيقــات العمليــة فــي‬ ‫هناجــر األكاديميــة فــي مطــار مــاركا ان هــذه الفرصــة تمثــل منعطفــا مهمــا فــي‬ ‫حياتهــم األكاديميــة وتربــط بيــن المخرجــات األكاديميــة واحتياجــات ســوق العمــل‪،‬‬ ‫مــا يضيــف إليهــم ميــزة تنافســية تجعلهــم مؤهليــن لالرتقــاء بحياتهــم العمليــة‪.‬‬ ‫وانشــئت جامعــة عمــان العربيــة عــام ‪1999‬م كجامعــة خاصــة غيــر ربحيــة تختــص‬ ‫بالدراســات العليــا تحــت مســمى "جامعــة عمــان العربيــة للدراســات العليــا"‪ ،‬فكانــت‬

‫‪٢٠١٨‬‬ ‫أبا ددعلا‬ ‫الخامسم‪-‬اخل‬ ‫العدداريزح ‪ -‬س‬ ‫‪ ٨١٠٢‬ن‬

‫"‬ ‫‪17‬‬


‫اكـاديمـــيـا‬

‫من حفل توقيع ثالث إتفاقيات مع جامعات بريطانية‬

‫طلبة الهندسة بصدد الدراسة في جامعات‬ ‫بريطانية ويعملون في مصانعها‬ ‫الحصــاد ‪ -‬ســيتمكن طلبــة الجامعــة الدارســين للهندســة مــن العمــل فــي بريطانيــا‪ ،‬والحصــول علــى شــهادة معتمــدة اردنيــا وبريطانيــا‪.‬‬ ‫وابرمــت الجامعــة فــي بريطانيــا‪ ،‬ممثلــة برئيســها األســتاذ الدكتــور ماهــر ســليم‪،‬‬ ‫ثــاث إتفاقيــات مــع جامعــات‪ :‬كوينــز فــي بلفاســت‪ ،‬وســندرالند فــي المملكــة‬ ‫المتحــدة‪ ،‬وجامعــة يــوكالن فــي النكشــاير البريطانيــة‪.‬‬ ‫وتعتبــر االتفاقيــة مــع جامعــة يــوكالن األبــرز خصوصــا وانهــا ســتتيح الفرصــة‬ ‫لطلبــة جامعــة عمــان العربيــة منقضــاء فصــل أو اكثــر فــي بريطانيــا للدراســة فــي‬ ‫تخصــص الهندســة‪ ،‬وإمكانيــة العمــل لمــدة ثمانيــة اشــهر فــي المصانــع والشــركات‬ ‫البريطانيــة مــن خــال جامعــة يــوكالن‪.‬‬ ‫وســيحصل الطالــب علــى شــهادة مشــتركة ومعتمــدة مــن جامعتــي يــوكالن‬ ‫البريطانيــة‪ ،‬وجامعــة عمــان العربيــة‪.‬‬ ‫ـبّيك جامعــة عمــان العربيــة مــع جامعــات بريطانيــة فــي اطــار االرتقــاء فــي‬ ‫وياتــي تشـ ِ‬ ‫مجــاالت التعليــم والتعلــم والبحــث العلمــي‪ ،‬وتنفيــذ البرامــج األكاديميــة المســتركة‪.‬‬ ‫وتتضمــن اإلتفاقيــات االخــرى مــع جامعــة ســندرالند‪ ،‬وجامعــة كوينــز تعزيــز التعــأون‬ ‫فــي مجــاالت األعمــال‪ ،‬والهندســة‪ ،‬والعلــوم بمســتوى الماجســتير وإنشــاء عيــادة‬

‫‪18‬‬

‫العدد الخامس ‪ -‬أب ‪٢٠١٨‬‬

‫قانونيــة فــي كليــة القانــون فــي جامعــة عمــان العربيــة باالتفــاق‬ ‫مــع جامعــة ســندرالند‪ ،‬وإمكانيــة تنفيــذ البرامــج المشــتركة‪،‬‬ ‫واســتضافة طلبــة ممــن يدرســون الدكتــوراه‪ ،‬وتنظيــم برامــج لتعلــم‬ ‫اللغــة االنجليزيــة لطلبــة القانــون‪ ،‬واألعمــال ضمــن برنامــج المدرســة‬ ‫الصيفيــة المشــترك‪ ،‬وإمكانيــة اســتضافة كــوادر مــن جامعــة عمــان‬ ‫العربيــة للتعلــم فــي جامعــة كوينــز‪ ،‬باإلضافــة إلمكانيــة تبــادل‬ ‫الطلبــة واعضــاء هيئــة التدريــس‪.‬‬ ‫وفــي هــذا الصــدد‪ ،‬قــال األســتاذ الدكتــور ماهــر ســليم‪ :‬إن جامعــة‬ ‫عمــان العربيــة ترتقــي بعمليــة التعليــم والبحــث العلمــي مــن‬ ‫خــال اإلتفاقيــات هــذه إلــى مســتوى متقــدم عبــر التشــبيك مــع‬ ‫الجامعــات البريطانيــة التــي ســتوفر فرصــة مهمــة للطلبــة فــي برامــج‬ ‫البكالوريــوس والماجســتير والدكتــوراه مــن الدارســين فــي جامعــة‬ ‫عمــان العربيــة الكتســاب خبــرات ومعــارف جديــدة مــن خبــراء‬ ‫بريطانييــن فــي مجــال التعليــم‪ ،‬تضيــف إلــى معارفهــم التــي حــازوا‬ ‫عليهــا مــن اســاتذتهم األردنييــن‪.‬‬


‫اكـاديمـــيـا‬

‫واضــاف ان جامعــة عمــان العربيــة ترتبــط بالعديــد مــن اإلتفاقيــات مــع جامعــات‬ ‫عربيــة واجنبيــة عالميــة مرموقــة فــي مجــال التعليــم‪ ،‬مــن منطلــق االرتقــاء بعمليــة‬ ‫التعليــم والتعلــم وتجويــد مخرجــات عمليــة البحــث العلمــي‪ ،‬مشــيرا إلــى ان البرامــج‬ ‫المشــتركة مــع الجامعــات البريطانيــة ســتنفذ بالشــراكة فــي اطــار الرغبــة لقيــاس اثــر‬ ‫هــذه البرامــج علــى العمليــة التعليميــة التعلميــة علــى غــرار العيــادة القانونيــة فــي‬ ‫كليــة القانــون المنــوي انشــاؤها لغايــات تعليــم طلبــة القانــون بطريقــة تفاعليــة‬ ‫إلجــراءات مقابلــة المــوكل والتقاضــي‪ ،‬بهــدف رفــع مســتوى المهــارات والمعــارف‬ ‫لــدى الطلبــة‪.‬‬

‫"‬

‫ثالث إتفاقيات‬ ‫مع جامعات‬ ‫كوينز وسندرالند‬ ‫ويوكالن‬ ‫البريطانية‬

‫وفــي هــذا الصــدد‪ ،‬قــال األســتاذ الدكتــور ماهــر ســليم‪ :‬إن جامعــة‬ ‫عمــان العربيــة ترتقــي بعمليــة التعليــم والبحــث العلمــي مــن‬ ‫خــال اإلتفاقيــات هــذه إلــى مســتوى متقــدم عبــر التشــبيك مــع‬ ‫الجامعــات البريطانيــة التــي ســتوفر فرصــة مهمــة للطلبــة فــي برامــج‬ ‫البكالوريــوس والماجســتير والدكتــوراه مــن الدارســين فــي جامعــة‬ ‫عمــان العربيــة الكتســاب خبــرات ومعــارف جديــدة مــن خبــراء‬ ‫بريطانييــن فــي مجــال التعليــم‪ ،‬تضيــف إلــى معارفهــم التــي حــازوا‬ ‫عليهــا مــن اســاتذتهم األردنييــن‪.‬‬ ‫واضــاف ان جامعــة عمــان العربيــة ترتبــط بالعديــد مــن اإلتفاقيــات‬ ‫مــع جامعــات عربيــة واجنبيــة عالميــة مرموقــة فــي مجــال التعليــم‪،‬‬ ‫مــن منطلــق االرتقــاء بعمليــة التعليــم والتعلــم وتجويــد مخرجــات‬ ‫عمليــة البحــث العلمــي‪ ،‬مشــيرا إلــى ان البرامــج المشــتركة مــع‬ ‫الجامعــات البريطانيــة ســتنفذ بالشــراكة فــي اطــار الرغبــة لقيــاس اثــر‬ ‫هــذه البرامــج علــى العمليــة التعليميــة التعلميــة علــى غــرار العيــادة‬ ‫القانونيــة فــي كليــة القانــون المنــوي انشــاؤها لغايــات تعليــم طلبــة‬ ‫القانــون بطريقــة تفاعليــة إلجــراءات مقابلــة المــوكل والتقاضــي‪،‬‬ ‫بهــدف رفــع مســتوى المهــارات والمعــارف لــدى الطلبــة‪.‬‬

‫"‬

‫ا‪.‬د ماهر سليم ورئيس جامعة كوينز البريطانية‬

‫‪٢٠١٨‬‬ ‫أبا ددعلا‬ ‫الخامسم‪-‬اخل‬ ‫العدداريزح ‪ -‬س‬ ‫‪ ٨١٠٢‬ن‬

‫‪19‬‬


‫اكـاديمـــيـا‬

‫من توقيع اتفاقية مع كلية المعارف الجامعية العراقية‬

‫إتاحة إكمال الدراسات العليا للطلبة العراقيين‬ ‫الحصــاد ‪ -‬تتيــح الجامعــة للطبــة العراقييــن فرصــة إكمــال الدراســات العليــا‪ ،‬وتمنحهــم معاملــة تفضيليــة فــي إجــراءات‬ ‫التسجيل المعتمدة‪.‬‬ ‫واتفقــت الجامعــة و كليــة المعــارف الجامعيــة العراقيــة علــى االرتقــاء بمســتوى‬ ‫التبــادل العلمــي والتعــأون بمــا يحقــق رؤيــة ورســالة الجامعتيــن‪ ،‬بهــدف إيجــاد‬ ‫منهجيــة تســاعد علــى تنميــة البعــد الفكــري للطلبــة والتبــادل العلمــي‪.‬‬

‫تســهم االرتقــاء بالعمليــة التعليميــة التعلميــة‪ ،‬وتســخير عناصــر‬ ‫التميــز المتوفــرة لــدى الجامعــة لخدمــة عمليــة التعليــم العالــي‬ ‫علــى مســتوى العالــم العربــي‪ ،‬إذ ال تألــوا جامعــة عمــان العربيــة فــي‬ ‫تســخير طاقاتهــا لخدمــة االشــقاء العــرب‪ ،‬مبينــا ان الجامعــة ترتبــط‬ ‫بالعديــد مــن اإلتفاقيــات التــي تتطلــع مــن خاللهــا ان ترتقــي بالعمليــة‬ ‫التعليميــة والبحثيــة ليــس علــى مســتوى األردن فقــط بــل والعالــم‬ ‫العربــي‪.‬‬

‫ومــن المقــرر بموجــب االتفاقيــة ان يعمــل الطرفــان علــى تبــادل الطلبــة الدارســين‪،‬‬ ‫وإنجــاز بحــوث علميــة مشــتركة بيــن اعضــاء الهيئــة التدريســية ‪ ،‬بما يســهم فــي تعزيز‬ ‫الرصانــة العلميــة‪ ،‬وتوفيــر المنــاخ المالئــم إلنجــاز البحــوث وتبــادل الزيــارات الطالبيــة‬ ‫بينهمــا‪ ،‬وتعزيــز تبــادل االســاتذة‪ ،‬وتشــجيع تبــادل المحاضريــن وتبــادل الخبــرات‪.‬‬

‫مــن جهتــه قــال عميــد كليــة المعــارف الجامعيــة العراقيــة األســتاذ‬ ‫الدكتــور يعقــوب ناظــم أحمــد إن جامعــة عمــان العربيــة تمثــل‬ ‫فرصــة مهمــة لالرتقــاء بالعمليــة التعليميــة فــي الكليــة وتجويــد‬ ‫مخرجاتهــا لمــا تتمتــع بــه مــن تخصصــات متميــزة واعضــاء هيئــة‬ ‫تدريــس متميزيــن‪ ،‬خصوصــا وانهــا جامعــة ذات خبــرة عريقــة فــي‬ ‫التعليــم والبحــث العلمــي‪ ،‬لذلــك نتطلــع مــن خــال االتفاقيــة إلتاحــة‬ ‫الفرصــة لطلبتنــا إكمــال دراســاتهم العليــا فيهــا واالســتفادة مــن‬ ‫الفــرص التعليميــة فــي الجامعــة‪.‬‬

‫ووقعــت الجامعتــان اتفاقيــة تعــأون‪ ،‬مثــل خاللهــا جامعــة عمــان العربيــة رئيســها‬ ‫األســتاذ الدكتــور ماهــر ســليم‪ ،‬وكليــة المعــارف الجامعيــة العراقيــة األســتاذ‬ ‫الدكتــور يعقــوب ناظــم أحمــد عميــد الكليــة‪.‬‬

‫وفــي هــذا الصــدد قــال رئيــس جامعــة عمــان العربيــة األســتاذ الدكتــور ماهــر‬ ‫ســليم‪ :‬إن هــذه االتفاقيــة تنــدرج فــي اطــار تحقيــق رؤيــة ورســالة الجامعــة فــي‬ ‫التشــبيك مــع الجامعــات العربيــة والعالميــة بهــدف توفيــر الخبــرات األكاديميــة التــي‬

‫‪20‬‬

‫العدد الخامس ‪ -‬أب ‪٢٠١٨‬‬


‫اكـاديمـــيـا‬

‫الملحق الثقافي العماني يلتقي طلبة بالده‬ ‫الحصــاد‪ -‬اطلــع الملحــق الثقافــي لســلطنة ُعمــان األســتاذ اســماعيل البلوشــي علــى أوضــاع طلبــة بــاده الدارســين فــي الجامعــة‪.‬‬ ‫وبحــث البلوشــي خــال لقائــه نحــو ‪ 100‬طالــب وطالبــة عمانــي‬ ‫يدرســون فــي الجامعــة القضايــا األكاديميــة التــي تواجــه الطلبــة‪،‬‬ ‫مشــيدا بالمســتوى التعليمــي والبحثــي والخدمــي فــي الجامعــة‪.‬‬ ‫ووجــه الملحــق الثقافــي ُ‬ ‫العمانــي الطلبــة لضــرورة بــذل المزيــد‬ ‫مــن الجهــد الســتثمار الفــرص التعليميــة التعلميــة فــي الجامعــة‬ ‫والمســاهمة باالرتقــاء بالمخرجــات األكاديميــة بمــا يخــدم وطنهم‪.‬‬ ‫وأشــار الطلبــة خــال اللقــاء لبعــض التحديــات التــي عملــت الجامعــة‬ ‫علــى تذليلهــا‪ ،‬مشــيدين بالمســتوى التعليمــي المتقــدم للجامعــة‬ ‫وكفــاءة اعضــاء هيئــة التدريــس وتميزهــم فــي اســاليب التعلــم‬ ‫المســتخدمة فــي التدريــس‪ .‬كمــا اشــادوا بتواصــل ملحقيــة بالدهــم‬ ‫معهــم واهميتــه فــي تجويــد العمليــة التعليميــة‪.‬‬

‫الملحق الثقافي العماني األستاذ اسماعيل البلوشي يلتقي طلبة بالدة‬

‫وكان مستشــار رئيــس الجامعــة األســتاذ الدكتــور أحمــد نصيــرات‬ ‫التقــى الملحــق الثقافــي ُ‬ ‫العمانــي‪ ،‬وبحثــا ســبل االرتقــاء بالعالقــات‬ ‫بمــا يخــدم الطلبــة العمانييــن وينعكــس علــى مســتواهم التعليمــي‪،‬‬ ‫مبينــا لطــرق التعلــم المتبعــة فــي الجامعــة وكلياتهــا وتخصصاتهــا‪.‬‬

‫"عمان العربية" تبحث التطبيق االمثل لذكاء األعمال‬ ‫الحصــاد ‪ -‬شــاركت جامعــة عمــان العربيــة فــي مؤتمــر دولــي لتقنيــات اإلنترنــت والمجتمــع ‪ 2018 ICITS‬الــذي عقــد فــي‬ ‫مدينــة شــيكاغو فــي الواليــات المتحــدة االمريكيــة‪ ،‬والــذي ناقــش آخــر المســتجدات فــي تقنيــات اإلنترنــت المرتبطــة‬ ‫بمنظمــات األعمــال والمجتمــع‪.‬‬ ‫ومثــل الجامعــة الدكتــور هيثــم العلــي مــن قســم نظــم المعلومــات اإلداريــة‬ ‫التابــع لكليــة األعمــال‪ ،‬الــذي قــدم بحثــا بعنــوان (إطــار عمــل لنجــاح تطبيــق ذكاء‬ ‫األعمــال) (‪ :)Business Intelligence‬مراجعــة فــي االدبيــات الســابقة‪.‬‬ ‫وأشــار بحــث الدكتــور العلــي المقــدم باالشــتراك مــع الدكتــور محمــد نوفــل‪ ،‬إلــى‬ ‫تزايــد اهميــة اســتخدام تقنيــات ذكاء األعمــال مؤخــرا مــن اجــل تحســين فهــم‬ ‫بيئــة األعمــال وســرعة االســتجابة لمتطلبــات الســوق‪ ،‬والمشــكالت الكبيــرة‬ ‫التــي تواجههــا اثنــاء التطبيــق اذ اصبحــت تشــكل العائــق االكبــر لمنظمــات‬ ‫األعمــال لالســتثمار بتلــك المشــروعات مقارنــة بكلفتهــا العاليــة‪.‬‬

‫وأكــد الدكتــور هيثــم العلــي ضــرورة تبنــي تقنيــات ذكاء األعمــال‬ ‫والعمــل علــى إيجــاد بيئــة مالئمــة لتطبيقهــا فــي خضــم‬ ‫التنافــس الكبيــر الــذي تشــهده بيئــة األعمــال التــي تتميــز بالتغيــر‬ ‫الســريع وعــدم االســتقرار‪ ،‬وعرضــت الورقــة البحثيــة للدراســات‬ ‫التــي تنأولــت تطبيــق تقنيــات ذكاء األعمــال فــي المؤسســات‬ ‫الصغيــرة والمتوســطة بيــن عامــي ‪ 2000‬و‪ 2015‬وذلــك بهــدف‬ ‫تحليــل التجــارب الســابقة ووضــع إطــار عمــل لضمــان تطبيــق‬ ‫تقنيــات ذكاء األعمــال بنجــاح فــي المؤسســات الصغيــرة‬ ‫والمتوســطة‪.‬‬

‫‪٢٠١٨‬‬ ‫أبا ددعلا‬ ‫الخامسم‪-‬اخل‬ ‫العدداريزح ‪ -‬س‬ ‫‪ ٨١٠٢‬ن‬

‫‪21‬‬


‫اكـاديمـــيـا‬

‫عرض لتقنية ذكية‬ ‫في تكوين المحافظ‬ ‫اإلستثمارية‬ ‫الحصــاد ‪ -‬شــاركت الجامعــة فــي مؤتمــر دولــي‬ ‫للعلــوم‪ ،‬الهندســة‪ ،‬و التكنولوجيــا‪ ،‬الــذي عقــد فــي‬ ‫العاصمــة اإلســبانية مدريــد‪.‬‬ ‫مباحثات مع جامعة سندرالند البريطانية‬

‫برامج دراسات مشتركة مع‬ ‫"سندرالند" البريطانية‬ ‫الحصــاد ‪ -‬ابرمــت الجامعــة مذكــرة تفاهــم مــع جامعــة ســندرالند‬ ‫البريطانيــة لتطويــر برامــج دراســات مشــتركة ومســتضافه بيــن الجانبيــن‪.‬‬ ‫ووقــع المذكــرة عــن جامعــة عمــان العربيــة رئيســها األســتاذ الدكتــور ماهــر ســليم‪،‬‬ ‫المفــوض اإلقليمــي لجامعــة‬ ‫وعــن جامعــة ســندرالند الدكتــور محمــود المفلــح‬ ‫ّ‬ ‫ســندرالند فــي منطقــة الشــرق األوســط‪.‬‬ ‫وتضمنــت المذكــرة مجــاالت التعــأون فــي برامــج دراســات مشــتركة بيــن الجامعتيــن‪،‬‬ ‫وآفــاق وســبل تطويــر برامــج الدراســات العليــا والتبــادل االكاديمــي العضــاء هيئــة‬ ‫التدريــس‪ ،‬واي مشــروعات اخــرى مــن شــانها رفــع آفــاق التعــأون بمــا يخــدم مصلحــة‬ ‫المؤسســتين‪.‬‬ ‫وفــي هــذا الصــدد‪ ،‬قــال األســتاذ الدكتــور ماهــر ســليم عقــب مراســم التوقيــع‬ ‫التــي حضرهــا عــدد مــن عمــداء الكليــات ومديــري الدوائــر اإلداريــة إن جامعــة عمــان‬ ‫العربيــة ومــن منطلــق رؤيتهــا تتطلــع لبنــاء شــراكات مــع جامعــات عالميــة فــي‬ ‫إطــار إتاحــة فــرص تبــادل الخبــرات التــي تنعكــس علــى عمليــة التعليــم والتعلــم فــي‬ ‫الجامعــة وتســهم فــي تجويــد المخرجــات‪ ،‬مبينــا ان جامعــة عمــان العربيــة ترتبــط‬ ‫بالعديــد مــن اإلتفاقيــات ومذكــرات التفاهــم مــع جامعــات بريطانيــة‪.‬‬ ‫وجامعــة ســندرالند تاسســت عــام ‪ 1901‬وهــي جامعــة متخصصــة باالقتصــاد‬ ‫واألعمــال والهندســة‪ ،‬ولديهــا ثــاث افــرع اثنــان فــي ســندرالند‪ ،‬وواحــد فــي لنــدن‬ ‫واالخيــر متخصــص فــي تدريــس األعمــال‪ ،‬والســياحة‪ ،‬والتمريــض‪ .‬كمــا ان الجامعــة‬ ‫ترتبــط بالعديــد مــن الشــراكات مــع الشــركات العالميــة‪.‬‬

‫‪22‬‬

‫العدد الخامس ‪ -‬أب ‪٢٠١٨‬‬

‫ومثــل الجامعــة األســتاذ الدكتــور محمــد عطيــر مــن قســم‬ ‫هندســة البرمجيــات التابــع لكليــة العلــوم الحاســوبية و‬ ‫المعلوماتيــة‪ ،‬الــذي قــدم بحثــا بعنــوان ( بنــاء محفظــة‬ ‫إســتثمارية بإســتخدام تقنيــات الــذكاء اإلصطناعــي )‪.‬‬ ‫وناقــش المؤتمــر الدولــي الـــ‪ 175‬للعلــوم‪ ،‬الهندســة‪ ،‬و‬ ‫التكنولوجيــا آخــر المســتجدات فــي هــذه المجــاالت‪.‬‬ ‫وتنــأول بحــث الدكتــور عطيــر المقــدم باســم الجامعــة‪ ،‬فــي‬ ‫المؤتمــر الــذي نظمتــه المنظمــة العالميــة (‪Research‬‬ ‫‪ ،)Fora‬دراســة تطبيقيــة لكيفيــة تكويــن محفظــة‬ ‫اســتثمارية مثلــى مــن خــال اســتخدام تقنيــات الــذكاء‬ ‫اإلصطناعــي (الشــبكات العصبيــة)‪.‬‬ ‫وبيــن الدكتــور عطيــر انــه يمكــن مــن خــال هــذه التقنيــة‬ ‫المقترحــة مســاعدة المســتثمرين المبتدئيــن و حتــى‬ ‫الخبــراء فــي التنويــع االمثــل مــن اجــل تشــكيل محافظهــم‬ ‫اإلســتثمارية بمــا يعــود عليهــم بالنفــع و العوائــد الماليــة‪،‬‬ ‫مشــيرا إلــى انــه تــم تطبيــق هــذه التقنيــة علــى بيانــات تاريخيــة‬ ‫ماخــوذة مــن بورصــة عمــان لــأوراق الماليــة للســنوات مــن‬ ‫‪ 2002‬إلــى ‪.2007‬‬ ‫وتاتــي مشــاركة الدكتــور عطيــر فــي إطــار التوجهــات‬ ‫األكاديميــة المنبثقــة عــن رســالة جامعــة عمــان العربيــة‬ ‫ورؤيتهــا لتحقيــق شــعار الريــادة والتميــز والتفاعــل البنّــاء‬ ‫ً‬ ‫ووفقــا‬ ‫مــع مؤسســات البحــث العلمــي المحليــة والدوليــة‪،‬‬ ‫لتطلعــات الجامعــة نحــو االرتقــاء بالبحــث العلمــي و تســخير‬ ‫التكنولوجيــا لخدمــة المجتمــع و الفــرد علــى حــد ســواء‪.‬‬


‫اكـاديمـــيـا‬

‫برامج تعليمية وبحثية مشتركة مع ماليزيا‬ ‫الحصــاد ‪ -‬تطلــق الجامعــة قريبــا برامــج تعليميــة مشــتركة مــع جامعــة العلــوم واإلدارة الماليزيــة فــي إطــار ســعيها لتعزيــز الفــرص‬ ‫األكاديميــة لطلبتهــا‪.‬‬ ‫ووقعــت جامعــة عمــان العربيــة‪ ،‬وجامعــة العلــوم واإلدارة الماليزيــة مذكــرة‬ ‫تفاهــم‪ ،‬برعايــة اتحــاد الجامعــات العربيــة فــي اطــار العمــل علــى تصميــم برامــج‬ ‫أكاديميــة مشــتركة‪ ،‬وتبــادل الخبــرات‪.‬‬ ‫ووقــع رئيــس جامعــة عمــان العربيــة األســتاذ الدكتــور ماهــر ســليم المذكــرة‪ ،‬وعــن‬ ‫الجامعــة الماليزيــة رئيســها األســتاذ الدكتــور محمــد ياجيــد‪ ،‬بحضــور االميــن العــام‬ ‫التحــاد الجامعــات العربيــة األســتاذ الدكتــور ســلطان ابوعرابــي العــدوان‪.‬‬ ‫ويموجــب المذكــرة ســيصار إلــى تبــادل اعضــاء هيئــة التدريــس‪ ،‬والطلبــة وتنفيــذ‬ ‫برامــج بحثيــة مشــتركة‪ ،‬والمشــاركة فــي اللقــاءات والمؤتمــرات العلميــة‪ ،‬والعمــل‬ ‫المشــترك علــى تطويــر المناهــج الدراســية‪.‬‬ ‫مــن جهتــه قــال االميــن العــام التحــاد الجامعــات العربيــة األســتاذ الدكتــور ســلطان‬ ‫ابوعرابــي العــدوان إن هــذه المذكــرة تمثــل تجســيدا ألهــداف االتحــاد فــي التشــبيك‬ ‫بيــن الجامعــات العربيــة االعضــاء فــي االتحــاد والجامعــات العالميــة المرموقــة والتــي‬ ‫تصــب فــي جهــود االرتقــاء بالعمــل االكاديمــي والبحثــي المشــترك الــذي يســهم فــي‬

‫تعزيــز التنميــة المســتدامة فــي الــدول العربيــة واالســتفادة مــن‬ ‫التجربــة الماليزيــة فــي مجــاالت االقتصــاد واإلدارة والبحــث العلمــي‪.‬‬ ‫وفــي هــذا الصــدد قــال األســتاذ الدكتــور ماهر ســليم إن هــذا التعأون‬ ‫ســيصب فــي رفــع القــدرات التعليميــة التعلميــة والبحثيــة لــدى‬ ‫اعضــاء هيئــة التدريــس والطلبــة واالســتفادة مــن التجــارب الماليزيــة‬ ‫ذات المكانــة المرموقــة فــي رفــد االقتصــاد الماليــزي بالدراســات‬ ‫والبحــوث ذات االثــر الملمــوس‪ ،‬مبينــا ان جامعــة عمــان العربيــة‬ ‫تتمتــع بخبــرات متميــزة فــي مجــال الريــادة والبحــث العلمــي ستشــكل‬ ‫فرصــة لالرتقــاء بالعمــل االكاديمــي المشــترك بيــن الجامعتيــن‪.‬‬ ‫بــدوره اشــاد رئيــس جامعــة العلــوم واإلدارة الماليزيــة األســتاذ‬ ‫الدكتورمحمــد ياجيــد بالمســتوى المميــز للجانــب التعليمــي التعلمــي‬ ‫فــي جامعــة عمــان العربيــة والبرامــج التعليميــة التــي تــدرس فيهــا‪،‬‬ ‫معربــا عــن تطلــع جامعتــه االســتفادة مــن الخبــرات التعليميــة‬ ‫الموجــودة فــي مجــاالت الريــادة وتبــادل المعرفــة بيــن الطرفيــن‪.‬‬

‫من حفل توقيع االتفاقية مع جامعة العلوم واإلدارة الماليزية برعاية اتحاد الجامعات العربية‬

‫‪٢٠١٨‬‬ ‫أبا ددعلا‬ ‫الخامسم‪-‬اخل‬ ‫العدداريزح ‪ -‬س‬ ‫‪ ٨١٠٢‬ن‬

‫‪23‬‬


‫اكـاديمـــيـا‬

‫برنامج دكتوراه وطني مشترك بالعلوم‬ ‫التربوية مع آل البيت‬ ‫الحصــاد ‪ -‬وقعــت جامعــة عمــان العربيــة وجامعــة آل البيــت اتفاقيــة لطــرح برنامــج دكتــوراه وطنــي مشــترك فــي العلــوم التربويــة‪،‬‬ ‫وقعهــا عــن جامعــة آل البيــت رئيســها األســتاذ الدكتــور ضيــاء الديــن عرفــة ‪ ،‬وعــن جامعــة عمــان العربيــة رئيســها األســتاذ الدكتــور‬ ‫ماهــر ســليم‪.‬‬

‫"عمان العربية" اثناء توقيع اتفاقية مع جامعة آل البيت‬

‫وتنــص االتفاقيــة علــى تشــكيل لجنــة مشــتركة مــن الجامعتيــن تســمى اللجنــة‬ ‫المشــتركة لبرامــج الدكتــوراه وتتالــف مــن نائــب رئيــس كل مــن الجامعتيــن‪ ،‬وعميــد‬ ‫الدراســات العليــا‪ ،‬وعميــد كليــة العلــوم التربويــة فــي كل مــن الجامعتيــن‪.‬‬ ‫ومــن المقــرر ان تتولــى اللجنــة مهــام‪ :‬التنســيب بقبــول الطلبــة فــي البرامــج موضــوع‬ ‫هــذه االتفاقيــة ووضــع الشــروط الالزمــة لذلــك وفــق التعليمــات النافــذة‪ ،‬وتوزيــع‬ ‫الجــدول الدراســي بيــن الجامعتيــن‪ ،‬والتنســيب باختيــار المدرســين العامليــن فــي‬ ‫البرامــج‪ ،‬واختيــار المشــرفين و األطروحــات الجامعيــة مــن الجامعتيــن‪ ،‬وتحديــد آليــة‬ ‫التاميــن الصحــي للطلبــة المســجلين فــي البرامــج ‪،‬والتواصــل مــع جميــع الجهــات‬ ‫المعنيــة فــي الجامعتيــن بخصــوص كافــة المواضيــع التــي تخــص البرامــج واقتــراح‬ ‫الرســوم الدراســية واي رســوم اخــرى لعرضهــا علــى المجالــس المختصــة‪.‬‬ ‫وســتصدر الشــهادات وكشــوف العالمــات والمصدقــات والوثائــق الثبوتيــة ‪ ،‬للطلبــة‬ ‫المنتســبين لهــذا البرنامــج‪ ،‬بصيغــة مشــتركة وتحمــل شــعار وختــم الجامعتيــن معــا‪.‬‬

‫‪24‬‬

‫العدد الخامس ‪ -‬أب ‪٢٠١٨‬‬

‫وفــي هــذا الصــدد قــال األســتاذ الدكتــور ماهــر ســليم‪" :‬إن هــذه‬ ‫االتفاقيــة تمثــل شــكال جديــدا ومهمــً فــي التشــبيك مــع الجامعــات‬ ‫الحكوميــة التــي تتمتــع بخبــرات تعليميــة مشــهود لهــا‪ ،‬ويكــرس‬ ‫مــن المكانــة والموثوقيــة العلميــة التــي تتمتــع بهــا جامعــة عمــان‬ ‫العربيــة التــي ال تألــو جهــدًا فــي بنــاء الشــراكات واعتمــاد البرامــج‬ ‫والتخصصــات التــي تســهم فــي رفــع القــدرة المعرفيــة والمهاريــة‬ ‫لطلبتهــا وتاهليهــم للتنافــس فــي ســوق العمــل"‪.‬‬ ‫مــن جهتــه قــال رئيــس جامعــة آل البيــت األســتاذ الدكتــور ضيــاء‬ ‫الديــن عرفــة إن هــذه االتفاقيــة‪ ،‬تجســد الشــراكة التــي أكــدت عليهــا‬ ‫االســتراتيجية الوطنيــة لتنميــة المــوارد البشــرية‪ ،‬وتمثــل واحــدة‬ ‫مــن اشــكال اإلســتثمار فــي التعليــم‪ ،‬بمــا يعــود بالفائــدة علــى‬ ‫عمليــة التنميــة ورفــد االقتصــاد الوطنــي بمقومــات عوامــل النجــاح‬ ‫المتوفــرة فــي القطاعيــن العــام والخــاص‪.‬‬


‫اكـاديمـــيـا‬

‫ماجستير مشترك مع‬ ‫المركز الوطني لالمن‬ ‫وإدارة االزمات في‬ ‫التخطيط اإلستراتيجي‬ ‫وإعداد القادة‬ ‫مباحثات مع المركز الوطني لالمن وإدارة االزمات‬

‫الحصــاد ‪ -‬اعلنــت الجامعــة والمركــز الوطنــي لالمــن وإدارة االزمــات‬ ‫عــن فتــح برنامــج ماجســتير فــي التخطيــط اإلســتراتيجي وإعــداد القــادة‪.‬‬ ‫وابــرم المركــز ممثــا بنائــب ســمو رئيــس المركــز الوطنــي لالمــن وإدارة االزمــات‬ ‫العميــد الركــن الدكتــور عدنــان العبــادي‪ ،‬والجامعــة ممثلــة برئيســها األســتاذ‬ ‫الدكتــور ماهــر ســليم‪ ،‬مذكــرة تفاهــم لتبــادل الخبــرات العلميــة واألكاديميــة بغيــة‬ ‫فتــح برامــج أكاديميــة مشــتركة‪ ،‬بحضــور رئيــس مجلــس امنــاء الجامعــة الدكتــور‬ ‫عمــر الجــازي وعــدد مــن المســؤولين مــن الجانبيــن‪.‬‬ ‫وتشــرف الجامعــة بموجــب مذكــرة التفاهــم علــى منــح درجــة الماجســتير لهــذا‬ ‫البرنامــج‪ ،‬حيــث مــن المقررتشــكيل لجنــة مشــتركة مــن الطرفيــن مــن اجــل اإلشــراف‬ ‫علــى التنفيــذ‪ ،‬وإعــداد الخطــط الدراســية ووصــف المســاقات الخاصــة بمتطلبــات الكليــة‪.‬‬ ‫وبموجــب المذكــرة‪ ،‬ســيصار إلــى عقــد الــدورات التدريبيــة المتخصصــة الفنيــة والتقنية‬ ‫وورش العمــل والمؤتمــرات ذات الصلــة بــإدارة االزمات‪.‬‬ ‫ومــن المقــرر ان تتولــى الجامعــة تعييــن اعضــاء هيئــة التدريــس‪ ،‬حســب متطلبــات‬ ‫هيئــة اعتمــاد مؤسســات التعليــم العالــي وضمــان جودتهــا‪ ،‬لغايــات تنفيــذ برنامــج‬ ‫الماجســتير فــي كليــة األعمــال‪ ،‬والعمــل علــى الحصــول علــى االعتمــاد الخــاص مــن‬ ‫هيئــة اعتمــاد مؤسســات التعليــم العالــي األردنيــة‪ ،‬بالتنســيق مــع المركــز‪.‬‬ ‫وتشــكل بموجــب المذكــرة لجنــة مشــتركة عليــا‪ ،‬مــن الجامعــة والمركــز‪ ،‬تكــون‬ ‫معنيــة بمتابعــة كافــة االمــور ذات العالقــة بالجوانــب األكاديميــة والفنيــة والتقنية‬ ‫والماليــة واإلداريــة‪ ،‬وإعــادة النظــر بالمــواد الدراســية والتدريبيــة والمســاقات وطــرق‬ ‫التدريــس وتوزيــع العــبء الدراســي النظــري والعملــي بيــن الفريقيــن‪ ،‬والتوصيــة بمــا‬ ‫تــراه مناســبا فــي ضــوء ذلــك للجهــة المعنيــة صاحبــة االختصــاص التخــاذ القــرار‬ ‫المناســب بشــانها‪.‬‬

‫وفــي هــذا الصــدد قــال رئيــس مجلــس امنــاء الجامعــة الدكتــور‬ ‫عمــر الجــازي‪ :‬إن الجامعــة تتطلــع مــن الشــراكة مــع المركــز الوطنــي‬ ‫لالمــن وإدارة االزمــات لالرتقــاء بعمليــة التخطيــط االســتراتيجي إلــى‬ ‫مســتويات عمليــة تخــدم عمليــة التنميــة وتحافــظ علــى المنجــزات‬ ‫الوطنيــة مــن خــال تاهيــل طلبــة ســيتحولون فــي المســتقبل إلــى‬ ‫قــادة وشــركاء فــي عمليــة صنــع القــرار‪.‬‬ ‫بــدوره قــال رئيــس الجامعــة األســتاذ الدكتــور ماهــر ســليم‪ :‬ان‬ ‫جامعــة عمــان العربيــة ال تألــو جهــدا فــي التعــأون مــع المؤسســات‬ ‫الوطنيــة التــي تتيــح للجامعــة االرتقــاء بمخرجاتهــا األكاديميــة التزاما‬ ‫برؤيتهــا ورســالتها الجامعيــة‪ ،‬مبينــا ان الجامعــة ترتبــط بالعديــد مــن‬ ‫الشــراكات مــع جامعــات عربيــة وعالميــة مرموقــة توفــر مــن خاللهــا‬ ‫لطلبتهــا واعضــاء هيئــة التدريــس فرصــة تبــادل الخبــرات واالطــاع‬ ‫علــى التجــارب الناجحــة‪.‬‬ ‫وقــال نائــب ســمو رئيــس المركــز الوطنــي لالمــن وإدارة االزمــات‪" :‬إن‬ ‫مذكــرة التفاهــم تســعى لبنــاء القــدرات الوطنيــة فــي مجــال إدارة‬ ‫االزمــات"‪ ،‬مبينــا ان المركــز يضــع امكاناتــه مــن كــوادر متخصصــة‬ ‫ومؤهلــة ذات خبــرة‪ ،‬قــادرة علــى تنفيــذ برامــج تدريبيــة وأكاديميــة‬ ‫متعلقــة بالمركــز الوطنــي لالمــن وإدارة االزمــات‪ ،‬واي امــور اخــرى‬ ‫ذات العالقــة‪.‬‬ ‫واضــاف ان المركــز يتطلــع مــن خــال شــراكته مــع جامعــة عمــان‬ ‫العربيــة ذات المميــزات العلميــة واألكاديميــة‪ ،‬لنقــل إدارة االزمــات‬ ‫إلــى المســتوى اإلســتراتيجي‪ ،‬مبينــا أن المركــز ســيقدم االمكانيــات‬ ‫العلميــة والفنيــة الالزمــة والتــي تعــزز المعــارف الآلزمــة امام دارســي‬ ‫هــذا التخصــص‪.‬‬

‫‪٢٠١٨‬‬ ‫أبا ددعلا‬ ‫الخامسم‪-‬اخل‬ ‫العدداريزح ‪ -‬س‬ ‫‪ ٨١٠٢‬ن‬

‫‪25‬‬


‫اكـاديمـــيـا‬

‫الجامعة بصدد بناء شراكات تعأون بحثية وأكاديمية مع‬ ‫جامعة "كوين" البريطانية‬ ‫الحصــاد ‪ -‬تســتعد الجامعــة‪ ،‬وفــي إطــار التشــبيك مــع الجامعــات العالميــة‪ ،‬بنــاء شــراكات تعــأون أكاديميــة وبحثيــة مــع جامعــة‬ ‫"كويــن" البريطاينــة‪.‬‬ ‫والتقــى رئيــس الجامعــة األســتاذ الدكتــور ماهــر ســليم‪ ،‬وفــدا مــن جامعــة‬ ‫‪ ،Queen’s University ,Belfast‬برئاســة عميــد كليــة اآلداب والعلــوم اإلنســانية‬ ‫البروفيســور مايــكل آلكــورن‪ ،‬حيــث جــرى بحــث مجــاالت التعــأون‪ ،‬عبــر إبــرام إتفاقيات‬ ‫تعــأون قريبــا‪.‬‬ ‫وجــرى خــال اللقــاء الــذي حضــره عــدد مــن عمــداء الكليــات‪ ،‬بحــث التعــأون فــي‬ ‫المجــاالت البحثيــة واألكاديميــة واالبتعــاث وتبــادل اعضــاء هيئــة التدريــس بيــن‬ ‫الجانبيــن وإمكانيــة طــرح برامــج مشــتركة ومســتضافة بيــن الجانبيــن‪.‬‬ ‫واســتعرض رئيــس الجامعــة رؤيــة الجامعــة وفلســفتها التــي تتلخــص بانهــا جامعــة‬ ‫رائــدة فــي جــودة التعليــم والتعلــم والبحــث العلمــي وخدمــة المجتمــع علــى الصعيــد‬ ‫المحلــي واإلقليمــي والعالمــي‪ ،‬وقــدم شــرحًا حــول الكليــات واألقســام والمراكــز‬ ‫والبرامــج الدراســية فــي مرحلتــي البكالوريــوس والماجســتير فــي الجامعــة‪.‬‬ ‫وقــال الدكتــور ســليم‪ :‬إن "الجامعــة ترتبــط بالعديــد مــن الشــراكات مــع الجامعــات‬

‫"عمان العربية" تجري مباحثاث مع جامعة كوين البريطانية‬

‫‪26‬‬

‫العدد الخامس ‪ -‬أب ‪٢٠١٨‬‬

‫العالميــة المرموقــة بهــدف فتــح آفــاق تعــأون جديــدة واالســتفادة‬ ‫مــن الخبــرات األكاديميــة‪ ،‬بمــا ينعكــس علــى العمليــة التعليميــة‬ ‫التعلميــة وتجويــد مخرجاتهــا والمســاهمة فــي صقــل طلبــة‬ ‫الجامعــة وتاهليهــم تنافســيا لســوق العمــل‪.‬‬ ‫مــن جهتــه ابــدى الوفــد البريطانــي اســتعداده للتعــأون مــع الجامعــة‬ ‫لمــا تتمتــع بــه مــن ســمعة علميــة مرموقــة‪ ،‬وجــال فــي الحــرم‬ ‫الجامعــي لالطــاع علــى الخدمــات والبرامــج والمرافــق األكاديميــة‬ ‫فــي جامعــة عمــان العربيــة‪.‬‬ ‫وجامعــة "كويــن" فــي بلفاســت هــي واحــدة مــن اقــدم تســعة‬ ‫جامعــات فــي المملكــة المتحــدة‪ ،‬وتضــم اكثــر مــن ‪ 23‬الــف طالــب‬ ‫وطالبــة‪ ،‬وهــي واحــدة مــن الجامعــات المتقدمــة والمرموقــة‬ ‫عالميــا بتخصصاتهــا وتاريخهــا العريــق فــي التعليــم‪.‬‬


‫اكـاديمـــيـا‬

‫بحث التعأون‬ ‫مع الملحقية‬ ‫الثقافية‬ ‫الكويتية‬ ‫ا‪.‬د سليم ملتقيًا الملحق الثقافي الكويتي د‪ .‬المطيري‬

‫الحصــاد ‪ -‬بحــث رئيــس الجامعــة األســتاذ الدكتــور ماهــر ســليم‪،‬‬ ‫والملحــق الثقافــي الكويتــي األســتاذ بــدر المطيــري‪ ،‬تعزيــز ســبل‬ ‫التعــأون االكاديمــي والبحثــي‪.‬‬

‫وعــرض األســتاذ الدكتــور ســليم خــال اللقــاء نشــاة الجامعــة ورؤيتهــا‬ ‫ورســالتها وأبــرز التخصصــات والكليــات التــي تتكــون منهــا الجامعــة‪،‬‬ ‫كمــا عــرض للتخصصــات الجديــدة فــي الجامعــة والتــي تنفــرد بتدريســها‬ ‫كتخصــص علــوم الطيــران الــذي يدمــج بيــن الجانبيــن النظــري والعلمــي‪.‬‬

‫والتقــى األســتاذ الدكتــور ســليم‪ ،‬الملحــق الثقافــي الكويتــي‪ ،‬فــي إطــار عــرض االفــكار‬ ‫والمشــروعات التــي تخــدم العمليــة التعليميــة التعلميــة فــي المســارين االكاديمــي‬ ‫والبحــث العلمــي‪ ،‬كمــا جــرى خــال اللقــاء بحــث ســبل االرتقــاء بالخدمــات األكاديميــة‬ ‫المقدمــة للطلبــة‪ ،‬وأوضــاع الطلبــة الكويتييــن فــي الجامعــة والفــرص التــي تتيحهــا‬ ‫الجامعــة لهــم وكيفيــة تذليــل التحديــات الدراســية امامهــم‪.‬‬

‫مــن جهتــه اشــاد الملحــق الثقافــي الكويتــي األســتاذ بــدر المطيــري‬ ‫بالمســتوى المتميــز لخريجــي جامعــة عمــان العربيــة الذيــن يتبــوؤن‬ ‫مناصــب عليــا فــي دولــة الكويــت الشــقيق‪ ،‬واثنــى علــى الجهــود التــي‬ ‫تبذلهــا الجامعــة فــي تقديــم الدعــم االكاديمــي للطلبــة‪ ،‬متطلعــا‬ ‫لمزيــد مــن التعــأون‪.‬‬

‫وفد عسكري عٌماني يطلع‬ ‫على البرامج األكاديمية‬

‫كمــا عــرض خــال اللقــاء‪ ،‬الــذي شــارك فيــه األســتاذ الدكتــور‬ ‫محمــد نزيــه حمــدي‪ ،‬والكتــورة ســهيلة بنــات‪ ،‬لتخصــص اإلرشــاد ‪،‬‬ ‫ونبــذة عــن اإلرشــاد النفســي والتربــوي والتربيــة الخاصــة‪ ،‬وطــرق‬ ‫التدريــس فيــه‪.‬‬

‫الحصــاد ‪ -‬بحثــت الجامعــة ووفــد مــن الكليــة العســكرية التقنيــة‬ ‫لســلطنة عُمــان‪ ،‬أوجــه التعــأون وشــؤون الطلبــة العمانييــن‪.‬‬

‫واســتمع الوفــد الضيــف إلــى محاضــرة متخصصــة فــي مــادة‬ ‫التربيــة الخاصــة قدمتهــا الدكتــورة هيــام التــاج‪ ،‬وشــارك فيهــا‬ ‫وفــد الكليــة العســكرية التقنيــة العمانيــة‪.‬‬

‫وجــرى خــال اللقــاء‪ ،‬الــذي اداره عميــد كليــة العلــوم التربويــة والنفســية األســتاذ‬ ‫الدكتــور عدنــان الجــادري‪ ،‬تقديــم نبــذة عــن الجامعــة منــذ تاسيســها بشــكل‬ ‫عــام‪ ،‬وعــن كليــة العلــوم التربويــة والنفســية بشــكل خــاص‪ ،‬كمــا جــرى عــرض‬ ‫البرامــج التــي تنفذهــا الجامعــة مــن منطلــق رؤيتهــا ورســالتها‪.‬‬

‫وجــال الوفــد العســكري العمانــي علــى مرافــق الجامعــة‬ ‫وكلياتهــا‪ ،‬حيــث ابــدى الوفــد اعجابــه بالمســتوى التعليمــي‬ ‫المتميــز للجامعــة‪ ،‬والجهــود المبذولــة لتحويــل الجامعــة إلــى‬ ‫جامعــة صديقــة للبيئــة‪.‬‬

‫‪٢٠١٨‬‬ ‫أبا ددعلا‬ ‫الخامسم‪-‬اخل‬ ‫العدداريزح ‪ -‬س‬ ‫‪ ٨١٠٢‬ن‬

‫‪27‬‬


‫اكـاديمـــيـا‬

‫مباحثات "عمان العربية" مع ممثلي ‪ ٢٥‬جامعة تركية‬

‫افتتاح مركز لتعليم اللغة التركية بحضور‬ ‫(‪ )25‬رئيس جامعة تركية‬ ‫الحصــاد ‪ -‬افتتــح فــي الجامعــة مركــز لتعليــم اللغــة التركيــة‪ ،‬بحضــور ‪ 25‬رئيــس جامعــة حكوميــة تركيــة وممثليــن عــن مؤسســات‬ ‫التعليــم العالــي التركــي باإلضافــة إلــى توقيــع (‪ )25‬اتفاقيــة مــع الجامعــات الحكوميــة التركيــة‪.‬‬ ‫ووقعــت جامعــة عمــان العربيــة ممثلــة برئيســها األســتاذ الدكتــور ماهــر ســليم‪،‬‬ ‫(‪ )25‬اتفاقيــة مــع الجامعــات الحكوميــة التركيــة ممثلــة برؤســائها بحضــور‬ ‫العضــو فــي مجلــس التعليــم العالــي التركــي عبــداهلل جــأووش أوغلــو وممثليــن عــن‬ ‫مؤسســات التعليــم العالــي التركــي‪.‬‬ ‫وجــرى خــال اللقــاء التاكيــد علــى أواصــر العالقــات الوطيــدة التــي تربــط األردن بتركيــا‪،‬‬ ‫وتطابــق المواقــف حيــال قضايــا االمتيــن العربيــة واإلســامية‪ ،‬مشــددين علــى‬ ‫ضــرورة تعزيــز أوصــر العالقــات المميــزة بيــن البلديــن‪.‬‬ ‫وفــي هــذا الصــدد‪ ،‬تضمنــت اإلتفاقيــات ســبل العمــل بيــن الجامعــات التركيــة‬ ‫وجامعــة عمــان العربيــة لتبــادل اعضــاء هيئــة التدريــس وتبــادل الطلبــة لالســتفادة‬ ‫مــن البرامــج األكاديميــة بيــن الجانبيــن‪ ،‬وإجــراءات االبتعــاث وإتاحــة الفــرص للطلبــة‬ ‫اكمــال الدراســات العليــا علــى مســتوى الماجســتير والدكتــوراه‪.‬‬ ‫وقــال رئيــس جامعــة عمــان العربيــة األســتاذ الدكتــور ماهــر ســليم إن تركيــا بالنســبة‬ ‫لــاردن تتمتــع بمكانــة خاصــة نظــرا للقواســم العديــدة المشــتركة بيــن البلديــن‪،‬‬ ‫مبينــا ان النظــام التعليمــي فــي البلديــن متقــارب ويحظــى بفــرص قويــة لالســتفادة‬

‫‪28‬‬

‫العدد الخامس ‪ -‬أب ‪٢٠١٨‬‬

‫مــن التجربــة التركيــة لالرتقــاء بالنظــام التعليمــي األردنــي‪.‬‬ ‫واضــاف ان المركــز التعليمــي والتطبيقــي لتعلــم اللغــة التركيــة‬ ‫ومقــرة فــي جامعــة عمــان العربيــة الــذي افتتــح اليــوم باالتفــاق‬ ‫مــع جامعــة فــان يوزنجيــل‪ -‬يــل التركيــة ممثلــة برئيســها األســتاذ‬ ‫الدكتــور بيامــي بطــال‪ ،‬ســيفتح افاقــً جديــدة مــن العالقــات بيــن‬ ‫البلديــن علــى مســتوى الجامعــات األردنيــة والتركيــة‪ ،‬مبينــا ان‬ ‫هــذا المركــز ســينضم إلــى مجموعــة مــن المراكــز المتخصصــة فــي‬ ‫الجامعــة ومنهــا مركــز اللغــات‪ ،‬ومركــز تعليــم اللغــة العربيــة لغيــر‬ ‫الناطقيــن بهــا‪.‬‬ ‫وقــال األســتاذ الدكتــور ماهــر ســليم إن جامعــة عمــان العربيــة‬ ‫تتطلــع الن تكــون اإلتفاقيــات بدايــة عمــل يتيــح لطلبتنــا األردنييــن‬ ‫التشــبيك مــع الجامعــات التركيــة‪ ،‬مبينــا ان جامعــة عمــان العربيــة‬ ‫ســتوفر مكتبــا لالرتبــاط لضمــان تنفيــذ اإلتفاقيــات وضمــان تســهيل‬ ‫إجــراءات اكمــال طلبتنــا األردنييــن لمرحلــة الدراســات العليــا فــي‬ ‫الجامعــات التركيــة‪.‬‬


‫اكـاديمـــيـا‬

‫"‬

‫الوفد التركي يجول على مرافق الجامعة‬

‫وعــرض األســتاذ الدكتورماهــر ســليم لنبــذة عــن الجامعــة التــي انشــئت عــام ‪1999‬م‬ ‫كجامعــة خاصــة غيــر ربحيــة تختــص بالدراســات العليــا تحــت "مســمى جامعــة عمــان‬ ‫العربيــة للدراســات العليــا"‪ ،‬وكانــت بذلــك أول جامعــة اردنيــة مختصــة فــي برامــج‬ ‫الدراســات العليــا تطــرح برنامجــي الماجســتير والدكتــوراه‪ ،‬وهــي جامعــة معتمــدة‬ ‫اعتمــادًا عامــً وخاصــً وعضــوًا فــي اتحــاد الجامعــات العربيــة واتحــاد الجامعــات‬ ‫العالميــة‪ .‬وفــي مطلــع عــام ‪2009‬م فتــح بــاب القبــول فــي برامــج البكالوريــوس‬ ‫واصبــح اســمها " جامعــة عمــان العربيــة‪".‬‬

‫توقيع ‪٢٥‬‬ ‫اتفاقية تعأون مع‬ ‫جامعات حكومية‬ ‫تركية لتعزيز التعأون‬ ‫االكاديمي‬

‫"‬

‫وبيــن األســتاذ الدكتــور ماهــر ســليم للمميــزات الدراســية التــي تتمتــع بهــا الجامعــة‬ ‫وتحديــدا انهــا تتيــح للطلبــة دراســة تخصــص صيانــة الطائــرات مــن خــال كليــة علــوم‬ ‫الطيــران فــي الجامعــة والــذي يعــد األول مــن نوعــه محليــا وإقليميــا‪ ،‬حيــث ســيحظى‬ ‫الطلبــة بعــد التخــرج باإلضافــة للشــهادة الجامعيــة‪ ،‬برخصــة دوليــة للتعامــل مــع‬ ‫الطائــرات‪ ،‬مبينــا ان الطالــب يــدرس فــي هــذا التخصــص التقنــي التطبيقــي مســاقات‬ ‫تدمــج بيــن النظــري والعملــي‪ ،‬حيــث يمضــي الطلبــة ســاعات مــن العمــل والتدريــب فــي‬ ‫مشــاغل األكاديميــة فــي مطــار مــاركا‪.‬‬ ‫مــن جهتــه قــال رئيــس جامعــة فــان يوزنجيــل‪ -‬يــل التركيــة األســتاذ الدكتــور بيامــي‬ ‫بطــال إن األردن وتركيــا يتمتعــان بتاريــخ مشــترك نعتــز بــه‪ ،‬مشــيرا إلــى ان هــذا المركــز‬ ‫يجســد عمــق العالقــات بيــن البلديــن ســيتيح للطلبــة االطــاع والتعمــق اكثــر فــي‬ ‫الحضــارة التركيــة‪.‬‬ ‫واضــاف ان جامعــة فــان يوزنجيــل‪ ،‬والجامعــات التركيــة متأكــدة مــن المســتوى‬ ‫المتميــز للتعليــم الجامعــي فــي األردن‪ ،‬وجامعــة عمــان العربيــة تمثــل هــذا التميــز‪،‬‬ ‫مبينــا ان الجامعــات التركيــة تتطلــع إلتاحــة الفرصــة لطلبــة األردنييــن لالســتفادة مــن‬ ‫البرامــج األكاديميــة علــى مســتوى الدراســات العليــا‪.‬‬ ‫بــدوره قــال عضــو مجلــس التعليــم العالــي التركــي عبــداهلل جــأووش أوغلــو‪ :‬إن "تركيا‬ ‫تتطلــع مــن خــال هــذا العمــل وهــذه االتفاقيــة إلــى االرتقــاء بمســتوى العالقــات‬ ‫بيــن البلديــن علــى مســتوى الجامعــات األردنيــة والتركيــة مــن منطلــق الرغبــة التركيــة‬ ‫العارمــة لالرتقــاء بالشــعور اننــا امــة واحــدة تعمــل لخدمــة قضاياهــا المشــتركة"‪،‬‬ ‫مبينــا ان الجامعــات األردنيــة تحظــى بمكانــة وســمعة مرموقــة عاليــة لدينــا فــي‬ ‫مجلــس التعليــم العالــي التركــي‪.‬‬

‫الوفد الضيف يتسلم درع الجامعة‬

‫‪٢٠١٨‬‬ ‫أبا ددعلا‬ ‫الخامسم‪-‬اخل‬ ‫العدداريزح ‪ -‬س‬ ‫‪ ٨١٠٢‬ن‬

‫‪29‬‬


‫مجتمعـنـا‬

‫اإلحتفال بذكرى الكرامة باستذكار البطوالت‬ ‫والدعوة لرص الصفوف‬ ‫الحصــاد ‪ -‬خلــص المشــاركون فــي احتفــال بالذكــرى الخمســين لمعركــة الكرامــة الخالــدة نظــم فــي الجامعــة إلــى ان المؤامــرات‬ ‫التــي حيكــت وتحــاك ضــد األردن لــن تتمكــن منــه؛ ألنــه يتمتــع بميــزة مهمــة "وهــي التفــاف الشــعب خلــف قيادتــه السياســية‬ ‫المحنكــة وجيشــه" فــي مقأومــة اي مؤامــرة‪.‬‬

‫من فعاليات حفل الالفتتاح‬

‫رعــى اإلحتفال‪،‬الــذي دابــت علــى تنظيمــه الجامعــة‪ ،‬رئيــس مجلــس امنــاء الجامعــة‬ ‫الدكتــور عمــر مشــهور حديثــة الجــازي‪ ،‬وحضــره نائــب ســمو االميــر رئيــس المركــز‬ ‫الوطنــي لالمــن وإدارة االزمــات الدكتــور العميــد الركــن عدنــان العبادي‪،‬ورئيــس‬ ‫الجامعــة األســتاذ الدكتــور ماهــر ســليم ‪ ،‬واعضــاء هيئــة التدريــس وطلبــة الجامعــة‬ ‫وفعاليــات المجتمــع المحلــي‪.‬‬ ‫أكــد المتحدثــون خــال اإلحتفــال علــى ضــرورة اســتخالص العبــر مــن هــذه المعركــة‬ ‫االســطورية بصمــود وبســالة مقاتلــي الجيــس العربــي المصطفــوي‪ ،‬والمقأومــة‪،‬‬ ‫والشــعب األردنــي‪.‬‬ ‫وتســاءل نائــب ســمو االميــر رئيــس المركــز الوطنــي لالمــن وإدارة االزمــات الدكتــور‬ ‫العميــد الركــن عدنــان العبــادي عــن الــدروس المســتفادة‪ ،‬مبينــا اناهمهــا ان البيئــة‬ ‫الضاغطــة االن ومــا خلفتهــا االزمــة الســورية مــن آثــار علــى الحــدود الشــمالية‪،‬‬

‫‪30‬‬

‫العدد الخامس ‪ -‬أب ‪٢٠١٨‬‬

‫والقراراالميركــي االخيرالــذي يمــس المقدســات فــي القــدس‪ ،‬لــن‬ ‫تتكمــن مــن النيــل مــن ســيادة األردن أو ثباتــه علــى موقفــه‪ ،‬الن‬ ‫األردنييــن اثبتــوا علــى مــر التاريــخ ‪،‬ومعركــة الكرامــة خيــر شــاهد علــى‬ ‫ذلــك‪ ،‬لــن يســمحوا الي دخيــل ان يمــس امــن واســتقرار األردن‪.‬‬ ‫وقــال إن الضغــوط علــى األردن كثيــرة لكــن "لــن نتنــازل عــن شــبر واحد‬ ‫مــن القــدس‪ ..‬هــذا موقفنــا النابــع مــن ثوابتنــا األردنيــة‪ ،‬عقيدتنــا‬ ‫العســكرية‪ ،‬ومبــاديء ثورتنــا العربيــة الكبــرى ونحــن الوريثــون لهــا‬ ‫‪ ،‬والوصايــة الهاشــمية علــى المقدســات تؤكــد ذلــك"‪.‬‬ ‫وقــال ان معركــة الكرامــة قدمــت دروســا مهمــة منهــا ‪ :‬ان القيــادة‬ ‫السياســية بحنكتهــا ومالزمتهــا تفاصيــل المعركــة ‪ ،‬كمــا ان الجــراة‬ ‫فــي اتخــاذ القــرار ‪،‬وتوفــر االرادة القويــة مــن الضبــاط المقاتليــن‪،‬‬


‫مجتمعـنـا‬

‫والــروح المعنويــة العاليــة لــدى الجميــع حتــى اإلنســان األردنــي كانــت جميعهــا مــن‬ ‫عناصــر القــوة ومــن أســباب النصــر‪.‬‬ ‫وأشــار العميــد الركــن العبــادي لألهــداف االســتراتيجية والتعبويــة للمعركــة‪" ،‬والتــي‬ ‫فشــل العــدو مــن تحقيــق اي هــدف لــه"‪ ،‬بســبب شــحاعة القيــادة السياســية التــي‬ ‫اشــرفت علــى المعركــة بنفســها‪ ،‬وجــراة القيــادة العســكرية‪ ،‬والتفــاف الشــعب‪،‬‬ ‫مبينــا ان أســباب النصــر االعــداد المعنــوي‪ ،‬وتهيئــة الشــعب‪ ،‬والتخطيــط االســتخباري‪،‬‬ ‫والتخطيــط الســليم والتنســيق المتكامــل بيــن القــوات العســكرية‪.‬‬ ‫وقــال رئيــس مجلــس امنــاء الجامعــة الدكتــور عمــر مشــهور حديثــة الجــازي‪ :‬إن‬ ‫"معركــة الكرامــة اصبحــت نهجــا ال مجــرد ذكــرى معركــة فقــط‪ ،‬مشــيرا إلــى مخاطــر‬ ‫التــي تتعــرض لهــا القــدس بصــدور اإلعــان الغاشــم والهمجــي االميركــي"‪.‬‬ ‫وقــال إن " مصيــر العــرب هــو مصيــر فلســطين‪ ،‬فــإن هلكــت هلكــوا‪ ،‬وإن نجــت نجــوا‪،‬‬ ‫وان التفريــط بالقــدس أو يافــا يعنــي تلقائيــا التفريــط بــاي عاصمــة عربيــة‪ ،‬ال قــدر اهلل‪،‬‬ ‫ففلســطين هــي عتبــة المــوت أو بوابــة الخــاص"‪ ،‬مؤكــدا ان الــدروس التــي تعلمهــا‬ ‫مــن والــده أكــدت علــى ان البوصلــة التــي ال تشــير إلــى القــدس هــي بوصلــة ضالــة‪.‬‬ ‫واضــاف ان" القيمــة االساســية للكرامــة تجلــت فــي انهــا أعــادت االعتبــار للعســكرية‬ ‫العربيــة التــي ظلمتهــا هزائــم الماضــي ‪ ،‬فالكرامــة محطــة وقــوف وتوقــف فــي‬ ‫تاريخنــا األردنــي‪ ،‬ومنعطــف مهــم فــي حيــاة كل اردنــي واردنيــة أعــادت لهــم‬ ‫الكرامــة والعــز واالبــاء"‪.‬‬ ‫بــدوره قــال رئيــس الجامعــة األســتاذ الدكتــور ماهرســليم‪ :‬ان" اســتذكار بطــوالت‬ ‫الجيــش العربــي فــي معركــة الكرامــة تســتوجب التاكيــد اهميــة الوقــوف صفــا‬ ‫واحــدا خلــف قيادتنــا الهاشــمية لتفويــت الفرصــة امــام اعــداء الوطــن ومحــأوالت‬ ‫البعــض ســلب حــق الوصايــة الهاشــمية علــى المقدســات اإلســامية والمســيحية‬ ‫وفــرض حلــول غيــر عادلــة مــن طــرف واحــد باإلضافــة إلــى تهميــش الــدور األردنــي‬ ‫الــذي يقودجاللــة الملــك عبــداهلل الثانــي ابــن الحســين"‪.‬‬

‫رئيس المركز الوطني لالمن وإدارة االزمات الدكتور العميد الركن عدنان العبادي‬

‫واضــاف أن معركــة الكرامــة كانــت أول انتصــار عربــي علــى العــدو‬ ‫ســجله التاريــخ‪ ،‬واثبــت العســكري األردنــي قدرتــه علــى الثبــات والقتــال‬ ‫بــروح عاليــة وتصميــم علــى تحقيــق النصــر‪.‬‬ ‫وعُــرض خــال اإلحتفــال فيلــم يمــزج بيــن مشــاهد حقيقيــة واخــرى‬ ‫تحاكــي محطــات المعركــة‪ ،‬وترصــد األوامــر العســكرية بصــوت‬ ‫جاللــة الملــك المغفــور لــه الحســين بــن طــال‪ ،‬وصــوت جاللــة الملــك‬ ‫عبــداهلل الثانــي مســتذكرا المعركــة واالبطــال مــن الشــهداء‪.‬‬ ‫ونظــم علــى هامــش اإلحتفــال معــرض صــور اقامتــه مديريــة‬ ‫التوجيــه المعنــوي البطــال وشــهداء المعركــة‪ ،‬واحداثهــا البــارزة‬ ‫مــن جنــود العــدو الماســورين وخســائرهم الماديــة‪ ،‬وصــور لصحــف‬ ‫عالميــة وعربيــة اشــادت بالمعجــزة العســكرية للجيــش العربــي‪ ،‬فضــا‬ ‫عــن صــور الملــوك الهاشــميين‪،‬ومؤلفات للســير الذاتيــة للقــادة‬ ‫ابطــال المعركــة‪.‬‬

‫"‬

‫مصير العرب هو‬ ‫مصير فلسطين‬ ‫فإن هلكت هلكوا‬ ‫وإن نجت نجوا‬

‫"‬

‫رئيس مجلس امناء الجامعة د‪ .‬عمر الجازي‬

‫‪٢٠١٨‬‬ ‫أبا ددعلا‬ ‫الخامسم‪-‬اخل‬ ‫العدداريزح ‪ -‬س‬ ‫‪ ٨١٠٢‬ن‬

‫‪31‬‬


‫مجتمعـنـا‬

‫اإلحتفال باالستقالل ويوم الجاليات وإعالء‬ ‫قيم المواطنة‬ ‫الحصــاد ‪ -‬إحتفلــت الجامعــة بعيــد االســتقالل ويــوم الجاليــات‪ ،‬مشــددة علــى ضــرورة اإللتفــاف حــول الثوابــت الوطينــة وإعــاء قيــم‬ ‫المواطنــة واالنتماء‪.‬‬ ‫ونظمــت الجامعــة احتفــاال رعــاه منــدوب مديــر األمــن العــام اللــواء فاضــل الحمــود‪،‬‬ ‫بحضــور رئيــس الجامعــة بالوكالــة األســتاذ الدكتــور غســان كنعــان واعضــاء هيئــة‬ ‫التدريــس والطلبــة‪.‬‬ ‫ويصادف اإلحتفال بعيد االستقالل في الخامس والعشرين من كل عام‪.‬‬ ‫وقــال منــدوب مديــر األمــن العــام‪ ،‬فــي كلمتــه‪ ،‬العقيــد الدكتــور علــي الزعبــي مديــر‬ ‫شــرطة جنــوب عمــان‪ ،‬إن "االســتقالل يمثــل محطــة وطنيــة مهمــة فــي تاريــخ األردن‬ ‫ال بــد فيهــا مــن تعظيــم اإلنجــازات وتكريــس نهــج المواطنــة كمــا يؤكــد عليــه‬ ‫جاللــة الملــك عبــداهلل الثانــي ابــن الحســين فــي جميــع المحافــل"‪.‬‬ ‫وبيــن أن عبــر االســتقالل عديــدة لكــن مناهمهــا االن‪ ،‬ضــرورة العمــل علــى مشــاركة‬ ‫الجميــع فــي عمليــة البنــاء الوطنــي‪ ،‬وحمايــة المنجــزات‪ ،‬التــي تاتــي فــي مقدمتهــا‬

‫من حفل اإلفتتاح برعاية مندوب مدير األمن العام‬

‫‪32‬‬

‫العدد الخامس ‪ -‬أب ‪٢٠١٨‬‬

‫األمــن واألمــان الــذي يتميــز بــه األردن فــي ظــل إقليــم ملتهــب‬ ‫تعصــف بــه االزمــات والحــروب مــن كل حــدب وصــوب‪ ،‬مشــددا علــى‬ ‫ان األردن كان ومــازال يؤمــن بــان البوصلــة التــي تحيــد عــن القــدس‬ ‫ليســت وطنيــة خالصــة لذلــك بــذل ويبــذل األردن بقيادتــه الحكيمــه‬ ‫الوصيــة علــى المقدســات فــي القــدس‪ ،‬الغالــي والنفيــس فــي ســبيل‬ ‫صــون المقدســات وتمكيــن الفلســطنيين مــن مقأومــة المخططــات‬ ‫التهويديــة‪.‬‬ ‫مــن جهتــه قــال رئيــس الجامعــة بالوكالــة األســتاذ الدكتــور‬ ‫غســان كنعــان‪ :‬إن األردن حقــق فــي عهــد جاللــة الملــك عبــداهلل‬ ‫الثانــي ابــن الحســين انجــازات وتجــأوز تحديــات صعبــة خاصــة واننــا‬ ‫نعيــش فــي دائــرة ملتهبــة‪ ،‬وعلــى الرغــم ذلــك فقــد شــكل األردن‬ ‫بفضــل حكمــة قيادتــه‪ ،‬جســرا لالشــقاء وســندا لهــم‪ ،‬وبركانــا‬


‫مجتمعـنـا‬

‫معرض الجاليات شارك فية طلبة ‪ ٢٠‬دولة‬

‫بوجــه االعــداء والطامعيــن الذيــن يريــدون النيــل مــن امــن وســامة هــذه الديــار"‪.‬‬ ‫واضــاف ان األردنييــن رمــوز العــزة والكبريــاء والمســؤولية الوطنيــة التــي تضمــن‬ ‫وتصــون المســار الوطنــي وتعــزز مكتســبات الوطــن‪ ،‬مبينــا ان الهاشــميين دابــوا جيــا‬ ‫بعــد جيــل فــي تبنــي اماالألمــة وحــق شــعوبها فــي الحيــاة الكريمــة‪ ،‬لذلــك لطالمــا‬ ‫كان األردن مــاذا امنــا الحــرار العــرب‪.‬‬

‫"‬

‫األردن كان‬ ‫ومازال يؤمن بان‬ ‫البوصلة التي تحيد‬ ‫عن القدس‬ ‫ليست وطنية‬

‫"‬

‫شــهد اإلحتفــال إلقــاء قصائــد شــعرية تغنــت باالســتقالل والوطــن والقائــد‪ ،‬واخــرى‬ ‫دعــت لحمايــة االقصــى والمقدســات فــي القــدس الشــريف‪ ،‬كمــا قدمــت موســيقات‬ ‫األمــن العــام وعــروض و وصــات موســيقية لمقطوعــات اردنيــة تراثيــة‪.‬‬ ‫وعقــب ذلــك افتتــح منــدوب مديــر األمــن العــام معرضــا للجاليــات ‪،‬شــارك فيــه طلبــة‬ ‫(‪ )20‬دولــه عرضــوا فيــه مشــغوالت بلدانهــم التراثيــة‪ ،‬وماكوالتهــم الشــعبية‪،‬‬ ‫كمارفعــوا اعــام بلدانهــم‪ ،‬وعرضــوا صــورا ألبــرز المواقــع التراثيــة والتاريخيــة‬ ‫والســياحية‬

‫مبادرة لرفع "الطاقة اإليجابية"‬

‫نفــذ طلبــة فــي الجامعــة مبــادرة‪ ،‬حــول رفــع وعــي‬ ‫زمالئهــم باهميــة الطاقــة اإليجابيــة‪ ،‬ودورهــا فــي‬ ‫صقــل شــخصية القائــد الناجــح‪.‬‬

‫مهرجان عالمي للعمارة‬ ‫شــارك طلبــة قســم العمــارة بمهرجــان عالمــي عقــد‬ ‫فــي اليونــان‪.‬‬

‫تجميل مدارس في عين الباشا‬ ‫(مدارســنا فــي اعيننــا) عنــوان مبــادرة نفذهــا‬ ‫الطلبــة فــي عيــن الباشــا وتضمنــت أعمــال دهــال‬ ‫وتجميــل االرصفــة‬

‫مبادرة إلبهاج األيتام‬

‫اطلقــت الجامعــة‪ ،‬مبــادرة تســتهدف بيــوت األيتــام‬ ‫فــي األردن تضمنــت زيــارة بيتيــن ايتــام فــي مخيــم‬ ‫حطيــن والبقعــة وتوزيــع الهدايــا عليهــم‪.‬‬

‫‪٢٠١٨‬‬ ‫أبا ددعلا‬ ‫الخامسم‪-‬اخل‬ ‫العدداريزح ‪ -‬س‬ ‫‪ ٨١٠٢‬ن‬

‫‪33‬‬


‫مجتمعـنـا‬

‫"انت جوهرة الحياة"‪..‬‬ ‫مبادرة لالمهات‬

‫ندوتان علميتان حول‬ ‫صعوبات التعلم‬ ‫واالعاقات البصرية‬ ‫الحصــاد ‪ -‬نفــذت الجامعــة ندوتيــن علميتيــن‬ ‫للمجتمــع المحلــي حــول صعوبــات التعلــم‪ ،‬واالعاقات‬ ‫البصريــة‪.‬‬ ‫ونظــم الندوتيــن قســم علــم النفــس التربــوي واإلرشــاد والتربيــة‬ ‫الخاصــة فــي كليــة العلــوم التربويــة والنفســية فــي الجامعــة‪،‬‬ ‫انطالقــً مــن حــرص الجامعــة فــي توعيــة المجتمــع وتقديــم‬ ‫مختلــف الخدمــات التربويــة‪.‬‬ ‫وتنأولــت النــدوة األولــى حــول صعوبــات التعلــم‪ ،‬التــي قدمتهــا‬ ‫رئيســة قســم علــم النفــس واإلرشــاد والتربيــة الخاصــة الدكتــورة‬ ‫هيــام التــاج فــي مدرســة ام عطيــة االنصاريــة الثانيــة فــي منطقة‬ ‫الظهيــر‪ ،‬واســتهدفت عــددا مــن االمهــات و أوليــاء امــور الطلبة‪،‬‬ ‫التعريــف بصعوبــات التعلــم وانواعــه‪.‬‬

‫من حفل عيد االم‬

‫الحصــاد ‪ -‬اطلقــت الجامعــة مبــادرة تســتهدف االمهــات وكبــار‬ ‫الســن‪ ،‬فــي عيــد االم‪.‬‬ ‫وتاتــي هــذه المبــادة التــي تحمــل عنــوان (انــت جوهــرة الحيــاة) بمناســبة عيــد االم‬ ‫التــي تصــادف كل عــام‪ ،‬حيــث اطلقتهــا حاضنــة األعمــال والمبــادرات المجتمعيــة فــي‬ ‫جامعــة عمــان العربيــة‪.‬‬ ‫وتضمنــت المبــادرة مشــاركة طلبــة الجامعــة الذيــن انطلقــوا إلــى منطقــة شــرق‬ ‫عمــان‪ ،‬وزاروا دور المســنين ‪ ،‬حامليــن معهــم طــرودًا تموينيــة وهدايــا و ورودا‪،‬‬ ‫ليدخلــوا الفــرح والســرور إلــى قلــوب االمهــات‪ ،‬ويســهمون فــي التخفيــف مــن‬ ‫معاناتهــم مــع الحرمــان االســري الــذي قــد يواجهونــه‪.‬‬ ‫و فــي نهايــة الزيــارة‪ ،‬وزع الطلبــة الــورود علــى كل أم فــي جامعــة عمــان العربيــة‬ ‫بشــكل مفاجــيء باحثيــن عــن الفرحــة فــي قلــب كل واحــدة منهــن‪.‬‬ ‫وحاضنــة األعمــال اسســت عــام ‪ 2016‬فــي جامعــة عمــان العربيــة مســتهدفة‬ ‫الطلبــة والمجتمــع المحلــي وتنميــة الــروح الرياديــة واإلبداعيــة والمبــادرة لديهــم‪.‬‬

‫‪34‬‬

‫العدد الخامس ‪ -‬أب ‪٢٠١٨‬‬

‫وفــي هــذا الصــدد‪ ،‬شــددت الدكتــورة التــاج علــى ضــرورة التمييــز‬ ‫بيــن الحــاالت المختلفــة مــن بــطء التعلــم‪ ،‬وضعــف التحصيــل‬ ‫أو تاخــره‪ ،‬وغيرهــا مــن الحــاالت التــي مــن الممكــن ان تتشــابه‬ ‫اعراضهــا األكاديميــة مــع حــاالت صعوبــات التعلــم‪.‬‬ ‫وأوضحــت انــه يوجــد عــدة طــرق للكشــف عــن الطلبــة ذوي‬ ‫صعوبــات التعلــم مثــل االختبــارات الرســمية‪ ،‬مــع ضــرورة تقديــم‬ ‫الخدمــات التربويــة والعالجيــة المناســبة والتدخــل المبكــر فــي‬ ‫حــال تشــخيص الحالــة‪.‬‬ ‫وفــي النــدوة الثانيــة التــي نفذهــا فريــق مــن تخصــص التربيــة‬ ‫الخاصــة فــي الجامعــة فــي مدرســة لؤلــؤة الجيــل التربــوي فــي‬ ‫منطقــة عيــن الباشــا‪ ،‬تنأولــت اهميــة الكشــف المبكــر عــن‬ ‫اإلعاقــة البصريــة‪ ،‬وتبيــان اهــم المؤشــرات األوليــة لضعــف البصــر‬ ‫وكيفيــة التعــرف عليهــا والتاكيــد علــى ضــرورة إحالــة الطفــل‬ ‫للمختــص لتجنــب تطــور الحالــة‪.‬‬ ‫وشــارك فــي النــدوة اختصاصــي العيــون الدكتــور معتــز شــأور‬ ‫وفريــق مســاق برامــج الوقايــة والتدخــل المبكــر تحقيقــً للجانــب‬ ‫العملــي مــن المســاق‪ ،‬حيــث جــرى تقديــم استشــارات طبيــة‬ ‫وتربويــة مجانيــة‪ ،‬ألوليــاء االمــور المشــاركين فــي النــدوة‪.‬‬


‫مجتمعـنـا‬

‫مبادرتان لتوفير الخبز ومساعدة‬ ‫كبار السن‬ ‫الحصــاد‪ -‬اطلقــت الجامعــة مبادرتيــن مجتمعيتيــن‪ ،‬تســتهدف األولــى‬ ‫جمــع الخبــز مــن متبرعيــه وتوزيعــه علــى المحتاجيــن فــي محافظتــي‬ ‫اربــد والزرقــاء‪ ،‬والثانيــة توفــر مرافقيــن لمرضــى مستشــفى الجامعــة‬ ‫األردنيــة‪.‬‬ ‫واطلقــت حاضنــة األعمــال والمبــادرات المجتمعيــة فــي الجامعــة مبــادرة (رغيــف‬ ‫الخيــر) تجســيدا لــروح المواطنــة الصالحــة‪ ،‬والتزامــا بأهــداف الجامعــة وقيمهــا فــي‬ ‫المســؤولية المجتمعيــة نحــو اآلخريــن‪.‬‬ ‫واتاحــت المبــادرة لطلبــة الجامعــة العمــل علــى تاميــن مــادة الخبــز عبــر التوجــه إلــى‬ ‫محافظتــي اربــد والزرقــاء ‪ ،‬حامليــن معهــم صناديــق خشــبية ‪ ،‬وزعــت علــى مداخــل‬ ‫المخابــز‪ ،‬ليتســنى للمتبــرع وضــع الخبــز فيهــا‪ ،‬ومــن ثــم تامينــه إلــى محتاجيــه مــن‬ ‫االســر فــي المحافظتيــن‪.‬‬ ‫وكان لكبــار الســن مــن مراجعــي مستشــفى الجامعــة األردنيــة‪ ،‬حصــة مــن مبــادرات‬ ‫جامعــة عمــان العربيــة‪ ،‬فجــاءت مبــادرة "فزعــة خيــر" التــي اطلقتهــا الحاضنــة‬ ‫الرياديــة فــي الجامعــة‪.‬‬ ‫وتســتهدف المبــادرة المرضــى مــن كبــار الســن الذيــن لهــم مراجعــات عالجيــة فــي‬

‫المستشــفيات ولــم يكــن معهــم احــد يســاعدهم‪ .‬إذ امضــى طلبــة‬ ‫الجامعــة يومــا كامــا فــي المستشــفى‪ ،‬حيــث وفــروا كل اشــكال‬ ‫المســاعدة للمرضــى مــن اتمــام معامــات التســجيل و االدخــال‬ ‫إلــى الطبيــب ومســاعدتهم علــى إجــراء الفحوصــات ‪ ،‬مــا امكن‪،‬إلــى‬ ‫اســتالم العــاج‪.‬‬ ‫وقوبــل هــذا العمــل بثنــاء وترحيــب واســع مــن مراجعي المستشــفى‪،‬‬ ‫وطاقمهــا الطبــي واإلداري‪ ،‬معربيــن عــن إعجابهــم بالــروح الملتزمــة‬ ‫والرياديــة التــي جســدها طلبــة جامعــة عمــان العربيــة واالحســاس‬ ‫العالــي بالمســؤولية المجتمعيــة‪.‬‬ ‫وفــي هــذا الصــدد اســتقبل مديــر مستشــفى الجامعــة األردنيــة‬ ‫الدكتــور عبــد العزيــز العبــادي فــي مكتبــه المشــرفين علــى المبــادرة‬ ‫وطلبتهــا مبديــا ســعادته الكبيــرة وشــكره للطلبــة و الجامعــة علــى‬ ‫هــذه المبــادرة الجميلــة‪.‬‬ ‫وتاسســت حاضنــة األعمــال عــام ‪ 2016‬فــي جامعــة عمــان العربيــة‬ ‫مســتهدفة الطلبــة والمجتمــع المحلــي وتنميــة الــروح الرياديــة‬ ‫واإلبداعيــة والمبــادرة لديهــم‪.‬‬

‫الحصــاد ‪ -‬نفــذت الجامعــة‪ ،‬محاضرتيــن حــول شــبكات‬ ‫التواصــل اإلجتماعــي‪ ،‬وتكنولوجيــا المعلومــات‪.‬‬ ‫وعقــدت كليــة العلــوم الحاســوبية والمعلوماتيــة فــي الجامعــة‬ ‫بالتعــأون مــع جمعيــة (ســنحيا كرامــً الخيريــة)‪ ،‬المحاضــرة التــي‬ ‫جــاءت بعنــوان( شــبكات التواصــل اإلجتماعــي‪ -‬الفوائــد والمضــار)‪،‬‬ ‫وشــارك فيهــا (‪ )50‬طالبــا مــن مدرســة عمــار بــن ياســر النموذجيــة‪،‬‬ ‫وقدمهــا الدكتــور اكــرم المشــايخي ‪.‬‬

‫محاضرتان لطلبة مدراس في‬ ‫التواصل اإلجتماعي والبرمجة‬

‫وفــي كليــة العلــوم الحاســوبية والمعلوماتيــة فــي الجامعــة أيضا‪،‬‬ ‫بالتعــأون مــع جمعيــة اجــواء األردن الخيريــة ومركــز نــور اإليمــان‬ ‫القرآنــي مــن منطقــة ابــو نصيــر‪ ،‬اســتضافت الجامعــة مجموعــة‬ ‫مــن الطلبــة مــن فئــات عمريــة بيــن الثامنــة والثامنــة عشــرة‪ ،‬فــي‬ ‫محاضــرة فــي موضوعــات ذات الصلــة بتكنولوجيــا المعلومــات‬ ‫وتعريــف الطلبــة بلغــات البرمجــة وطريقــة حــل المســائل بواســطة‬ ‫الخوارزميــات وكيفيــة تنفيــذ الخوارزميــات بواســطة برامــج‬ ‫الحاســوب‪.‬‬

‫‪٢٠١٨‬‬ ‫أبا ددعلا‬ ‫الخامسم‪-‬اخل‬ ‫العدداريزح ‪ -‬س‬ ‫‪ ٨١٠٢‬ن‬

‫‪35‬‬


‫مجتمعـنـا‬

‫المشاركة في بطولة‬ ‫للبلياردو‬ ‫شــاركت الجامعــة فــي بطولــة للبليــاردو والســنوكر‪ ،‬نظمــت علــى‬ ‫مســتوى الجامعــات ‪،‬بمناســبة ذكــرى معركــة الكرامــة‪.‬‬ ‫وتاتــي المشــاركة بالبطولــة التــي عقدتهــا جامعــة اليرمــوك‪ ،‬فــي إطــار حــرص‬ ‫جامعــة عمــان العربيــة علــى تعزيــز التعــأون بيــن الجامعــات والمشــاركة‬ ‫بالمناســبات الوطنيــة التــي تنظمهــا الجامعــات الرســمية والخاصــة‪.‬‬ ‫وتحــرص الجامعــة علــى المشــاركة فــي كل االنشــطة والتــي مــن شــانها‬ ‫تعزيــز التواصــل بيــن الطلبــة فــي الجامعــات األردنيــة‪ ،‬والمســاهة فــي تعزيــز‬ ‫الــروح الوطنيــة لديهــم عبــر هــذه المشــاركات‪ ،‬حيــث ان ذكــرى الكرامــة تمثــل‬ ‫منهــاج عمــل لــكل اردنــي فــي ضــرورة المشــاركة الفعالــة والرياديــة فــي بنــاء‬ ‫الوطــن‬

‫طلبة المحاسبة يتعلمون‬ ‫التدقيق اإللكتروني‬ ‫شــارك طلبــة مــن الجامعــة فــي دورة متخصصــة فــي (التدقيــق‬ ‫اإللكترونــي)‪.‬‬ ‫وعقــدت الــدورة بالتعــأون مــع جمعيــة المحاســبين القانونييــن األردنييــن‪،‬‬ ‫وشــملت تســعة طلبــة مــن قســم المحاســبة والتمويــل‪.‬‬ ‫وفــي هــذا الصــدد قــال رئيــس قســم المحاســبة والتمويــل فــي الجامعــة‬ ‫الدكتــور محمــد فــوزي شــبيطة إن هــذه الــدورة تســاهم فــي رفــع كفــاءة‬ ‫اداء الطلبــة‪ ،‬وتقلــل الفجــوة بيــن الجانــب النظــري والعملــي‪ ،‬كمــا ترفــع مــن‬ ‫فرصهــم التنافســية واالنخــراط بســوق العمــل‪ ،‬مبينــا ان الطلبــة تعلمــوا‬ ‫خــال الــدورة كيفيــة عمليــة التدقيــق اإللكترونــي‪.‬‬ ‫ووزعــت الشــهادات علــى الطلبــة المشــاركين بالــدورة‪ ،‬التــي اشــرف عليهــا‬ ‫الدكتــور شــبيطة‪ ،‬والدكتــور زيــاد المطارنــة‪.‬‬

‫‪36‬‬

‫العدد الخامس ‪ -‬أب ‪٢٠١٨‬‬

‫مؤتمر الشباب امل‬ ‫المستقبل‬ ‫شــاركت عمــادة شــؤون الطلبــة فــي الجامعــة فــي‬ ‫مؤتمــر للشــباب بهــدف تحفيزهــم علــى الممارســات‬ ‫الديمقراطيــة‪.‬‬ ‫وجــاء المؤتمــر تحــت شــعار ( امــل المســتقبل)‪ ،‬واقيــم تحــت‬ ‫رعايــة رئيــس مجلــس االعيــان فيصــل الفايــز‪ ،‬الــذي أكــد علــى‬ ‫ان المســتقبل يبقــى مرهونــً بالشــباب‪ ،‬وذلــك مــن خــال‬ ‫اســتثمار طاقاتهــم لتجــأوز مختلــف التحديــات والصعوبــات‬ ‫امامهــم والتــي تحــول دون تمكيــن الشــباب فــي المجتمــع‪،‬‬ ‫موكــدا علــى ضــرورة اعــادة النظــر فــي اســتراتيجيات التواصــل‬ ‫مــع الشــباب لتكــون اكثــر فاعليــة‪.‬‬ ‫ومثــل الجامعــة نخبــة مــن طلبتهــا مــع نظرائهــم مــن‬ ‫الجامعــات األردنيــة والهيئــات الشــبابية‪.‬‬

‫القدس في عيون‬ ‫المعماريين‬ ‫شــارك طلبــة قســم هندســة العمــارة فــي الجامعــة‬ ‫فــي فعاليــات المعــرض المعمــاري الــذي اقيـــم فــي‬ ‫الجامعــة األردنيــة " القــدس فــي عيــون المعمارييــن "‪.‬‬ ‫وشــاركت فــي المعــرض‪ ،‬الــذي رعــاه اميــن عــام الديــوان‬ ‫الملكــي الهاشــمي يوســف العيســوي‪ ،‬واســتمر يوميــن‪ ،‬عــدة‬ ‫جامعــات اردنيــة‪.‬‬ ‫وعــرض طلبــة جامعــة عمــان العربيــة فــي المعــرض‪ ،‬الــذي‬ ‫حضــره رؤســاء جامعــات وعمــداء كليــات‪ ،‬لوحــات فنيــة‬ ‫جميلــة عــن بيــوت وحــارات ومعالــم مهمــة فــي القــدس‪.‬‬


‫مجتمعـنـا‬

‫مؤتمر حول الحسبة‬

‫المنتدى العلمي للتوحد‬

‫شــاركت الجامعــة فــي مؤتمــر بعنــوان مؤتمــر (الحســبة انتمــاء‬ ‫وطنــي وامــن فكــري) الــذي نظمتــه جامعــة ام القــرى فــي مكــة‬ ‫المكرمــة بالمملكــة العربيــة الســعودية‪.‬‬

‫شــاركت الجامعــة فــي المنتــدى العلمــي الرابــع للتوحد‬ ‫الــذي نظمــه مركــز التعليــم للجميــع لتنميــة وتطويــر‬ ‫قــدرات الطفــل‪.‬‬

‫وقــدم الدكتــور بــال ابــو قــدوم عضــو هيئــة التدريــس فــي قســم الشــريعة‬ ‫بكليــة القانــون ورقــة بحثيــة بعنــوان "دور الحســبة فــي المحافظــة علــى‬ ‫األمــن اإلجتماعــي والنفســي " فــي المؤتمــر الــذي شــاركت فيــه عــدد مــن‬ ‫الجامعــات الســعودية‪ :‬القصيــم ‪،‬اإلمــام محمــد بــن ســعود ‪،‬والملــك‬ ‫عبدالعزيــز‪ ،‬ونايــف العربيــة للعلــوم األمنيــة‪.‬‬

‫وقــدم عميــد شــؤون الطلبــة الدكتــور فــؤاد الجوالــده فــي‬ ‫المؤتمــر الــذي عقــد فــي البحــر الميــت علــى مــدار يوميــن‬ ‫بمشــاركة خبــراء ومختصيــن مــن العالــم العربــي ورقــة علمية‬ ‫حــول فنيــات تحليــل الســلوك التطبيقــي فــي تنميــة اللغــة‬ ‫لــذوي اضطرابــات طيــف التوحــد وتضمنــت الورقــة المفاهيــم‬ ‫االساســية لتطــور لغــة الطفــل واضطرابــات التواصــل مــن حيــث‬ ‫األســباب واالنــواع‪ ،‬وتنــأول الدكتــور الجوالــده اضطرابــات‬ ‫طيــف التوحــد والمشــكالت اللغويــة الناجمــة عنــه‪ ،‬وبيــن‬ ‫كيفيــة تطبيــق فنيــات تحليــل الســلوك التطبيقــي مــع هــذه‬ ‫الفئــة مــن االطفــال‪.‬‬

‫وتنأولــت الورقــة البحثيــة اهميــة المحافظــة علــى المقاصــد الشــرعية‬ ‫ومراعــاة الجوانــب الوقائيــة التــي تســاهم فــي الحفــاظ علــى ديــن وإعــراض‬ ‫النــاس وكذلــك ارواحهــم بعــدم التعــرض بــاالذى لهــم لتحقيــق األمــن علــى‬ ‫االنفــس بوجــه خــاص والمجتمــع بشــكل عــام‪.‬‬ ‫وعلــى صعيــدًا آخــر اســتضافة وزارة األوقــاف والشــؤون اإلســامية فــي‬ ‫دولــة الكويــت الدكتــور بــال ابــو قــدوم إللقــاء سلســلة مــن المحاضــرات‬ ‫حــول ‪ :‬قواعــد منهجيــة فــي تلقــي وفهــم الديــن ‪،‬العلــم الشــرعي واثــره‬ ‫فــي حيــاة المســلم ‪ ،‬دور المقاصــد الشــرعية فــي حفــظ األمــن اإلجتماعــي‬ ‫والنفســي‪ ،‬وســمات وخصائــص اهــل الســنة والجماعــة‪.‬‬

‫عرض لـ" اثر الذكاء المتعدد‬ ‫للعقل اإلداري"‬ ‫الحصــاد ‪ -‬شــاركت الجامعــة فــي مؤتمــر دولــي بعنــوان ‪ :‬راس المــال‬ ‫الفكــري ‪ -‬فــرص وتحديــات‪ -‬والــذي نظمتــه كليــة األعمــال فــي‬ ‫الجامعــة األردنيــة بالتعــأون مــع مؤسســة النبــا األردنيــة‪ ،‬وعقــد‬ ‫فــي مدينــة اســطنبول‪.‬‬ ‫ومثــل الجامعــة رئيــس قســم اإلدارة فــي كليــة األعمــال الدكتــور غســان‬ ‫عيســى العمــري‪ ،‬حيــث قــدم ورقــة عمــل بعنــوان (تحليــل اثــر الــذكاء‬ ‫المتعــدد للعقــل اإلداري علــى راس المــال الفكــري‪ :‬دراســة تطبيقيــة علــى‬ ‫شــركات الصناعــة الدوائيــة فــي األردن)‪ ،‬حيــث حــاز البحــث علــى المركــز األول‪.‬‬ ‫حيــث شــارك فــي المؤتمــر ‪ 45‬باحثــا وباحثــة مــن مختلــف الــدول العربيــة‪.‬‬

‫طلبة الصيدلة‬ ‫يطلعون على مراحل‬ ‫صناعة الدواء‬ ‫الحصــاد ‪ -‬اطلــع طلبــة كليــة الصيدلــة فــي الجامعةعلــى‬ ‫مراحــل تصنيــع الــدواء‪ ،‬مــن خــال زيارتهــم لمصنــع‬ ‫الشــركة العربيــة لصناعــة االدويــة فــي الســلط‪.‬‬ ‫وهدفــت زيــارة طلبــة الصيدلــة التعليميــة إلــى المصنــع إلــى‬ ‫تعزيــز معــارف الطلبــة و مهاراتهــم فــي مجــال صناعــة‬ ‫االدويــة‪ ،‬حيــث قــام الطلبــة خــال الزيــارة بحضــور محاضــرة‬ ‫توضيحيــة عــن ممارســة التصنيــع الجيــد‪ ،‬وجالــوا داخــل المصنــع‬ ‫للتعــرف علــى خطــوات اإلنتــاج واألقســام الداخليــة للمصنــع‬ ‫وكيفيــة تصنيــع االشــكال الصيدالنيــة‪.‬‬

‫‪٢٠١٨‬‬ ‫أبا ددعلا‬ ‫الخامسم‪-‬اخل‬ ‫العدداريزح ‪ -‬س‬ ‫‪ ٨١٠٢‬ن‬

‫‪37‬‬


‫قــضــايا‬

‫مشاركون في الحوار المفتوح الذي نظمتة الجامعة بحضور ممثلين عن المجتمع المحلي‬

‫حوار مفتوح لرئيس مجلس االعيان‬

‫الفايز يدعو لصناعة جيل من الشباب األردني‪..‬‬ ‫ينبذ السلبيات ويتمسك بالقيم الوطنية‬ ‫الحصــاد ‪ -‬شــدد رئيــس مجلــس االعيــان فيصــل الفايــز علــى ضــرورة صناعــة جيــل جديــد مــن الشــباب األردنــي‪ ،‬تغــرس فيــه منــذ مراحلــه‬ ‫الدراســية االساســية األولــى قيــم االنتمــاء والــوالء‪ ،‬ونبــذ الظواهــر والســلوكات الســلبية‪ ،‬مفضــا تســميته بـ"جيــل عبــداهلل الثانــي"‪،‬‬ ‫اقتــداء بمنهــج الملــك‪.‬‬ ‫وقــال خــال حــوار مفتــوح‪ ،‬فــي الجامعــة‪ ،‬شــخّص خاللــه التحديــات المحليــة‬ ‫واإلقليميــة والدوليــة بواقعيــة وشــفافية‪ :‬إن قــوة ومنعــة األردن رغــم الظــروف‬ ‫الصعبــة " انبعثــت مــن أربعــة عوامــل وهــي‪ :‬القيــادة السياســية القويــة‪ ،‬والموقــع‬ ‫الجيوسياســي‪ ،‬وقــوة اجهزتنــا العســكرية واألمنيــة‪ ،‬ووعــي الشــعب األردنــي"‪.‬‬ ‫واضــاف فــي الحــوار الــذي حضــره رئيــس مجلــس امنــاء الجامعــة الدكتــور عمــر الجــازي‬ ‫‪،‬واداره رئيــس الجامعــة األســتاذ الدكتــور ماهــر ســليم‪ ،‬وحضــره نــواب وممثلــون‬ ‫عــن المجتمــع المحلــي‪ ،‬واعضــاء هيئــة التدريــس والطلبــة ان "مســتقبل الوطــن يشــي‬ ‫بالتفــاؤل‪ ،‬فنظامنــا قــوي‪ ،‬وشــعبنا قــوي وهــذان همــا صمــام األمــان لضمــان قــوة‬ ‫ومنعــة الوطــن"‪ ،‬محــذرا مــن العابثيــن بالوحــدة الوطنيــة وداعيــا لمقأومتهــم‬ ‫ومقأومــة مروجــي خطــاب الكراهيــة‪.‬‬

‫‪38‬‬

‫العدد الخامس ‪ -‬أب ‪٢٠١٨‬‬

‫وعــرج الفايــز خــال الحــوار‪ ،‬علــى القضايــا المحليــة‪ ،‬وبيــن ان التحديــات‬ ‫االقتصاديــة عواملهــا متراكمــة وأســبابها خارجيــة فــي ظــل‬ ‫الظــروف اإلقليميــة التــي فرضــت واقعــا اقتصاديــا صعبــا‪ ،‬داعيــا لطــرح‬ ‫حلــول تحــد مــن الفقــر والبطالــة ومنهــا دعــم المشــروعات الصغيــرة‬ ‫والمتوســطة‪ ،‬وخلــق فــرص العمــل ‪ ،‬وتشــجيع اإلســتثمار‪.‬‬ ‫وفــي هــذا الصــدد‪ ،‬ايــد الفايــز القــرار الــذي يقضــي بمنــح المســتثمر‬ ‫الجنســية األردنيــة لقــاء انشــاء مشــروعات اســتثمارية وخلــق فــرص‬ ‫عمــل والمســاهمة فــي الحــد مــن البطالــة ‪ ،‬وقــال‪ :‬إن هــذا القــرار "‬ ‫الموجــود فــي كثيــر مــن دول العالــم المتقــدم‪ ،‬يســهم فــي رفــع‬ ‫قيمــة احتياطيــات البنــك المركــزي مــن العمــات االجنبيــة أيضــا"‪.‬‬


‫قــضــايا‬

‫وبيــن ان األردن كغيرهــا مــن الــدول العربيــة عانــت مــن اثــار الربيــع العربــي‪ ،‬الــذي‬ ‫يفضــل ان يســميه بـــ "الرمــد العربــي"‪ ،‬كونــه خلــف اضــرارا علــى دول المنطقــة وراكــم‬ ‫تحديــات اقتصاديــة تضــررت منهــا الــدول العربيــة‪.‬‬ ‫وحــول اإلصــاح السياســي‪ ،‬أكــد رئيــس مجلــس االعيــان انــه مــن الضــروري ان يكــون‬ ‫"ثابتــا ومتدرجــا وإن احتــاج إلــى وقــت طويــل دون تجاهــل طبيعــة المجتمــع األردنــي‬ ‫الــذي تعــدّ العشــيرة فيــه المكــون الرئيســي وان تســاهم هــذه العشــيرة فــي‬ ‫تكريــس اإليجابيــات ال الســلبيات فــي اإلصــاح"‪.‬‬ ‫مؤك ـدًا اعتــزازه بالعشــائر األردنيــة كافــة ودورهــا فــي بنــاء الدولــة األردنيــة ‪ ،‬مبينــً‬ ‫ضــرورة التفريــق بيــن العشــيرة كمكــون رئيــس فــي المجتمــع األردنــي وبيــن العشــائرية‪.‬‬ ‫وفــي هــذا الســياق‪ ،‬بيــن الفايــز ان الحكومــة البرلمانيــة كمصطلــح سياســي قانونــي "‬ ‫موجــود فــي األردن‪ ،‬فبمجــرد ان تحــوز الحكومــة علــى ثقــة النــواب فهــي حكومــة‬ ‫برلمانيــة‪ ،‬غيــر ان الحديــث عــن الحكومــة البرلمانيــة الحزبيــة هــي التــي ال توجــد فــي‬ ‫النظــام السياســي األردنــي الننــا ال نملــك احزابــا قويــة‪ ،‬ومجتمعنــا عشــائري بــل إن‬ ‫االحــزاب القويــة تعتمــد علــى العشــيرة عنــد االنتخــاب"‪.‬‬ ‫وجــدد الفايــز تاكيــده علــى ضــرورة تغييــر المــزاج العــام األردنــي فــي نبــذ الســلبيات‬ ‫وتفجيــر الطاقــات اإليجابيــة فيــه‪ ،‬عبــر ثقافــة تعلــي مــن شــان المواطنــة والهويــة‬ ‫المنتميــة والمســؤولة والرافضــة للعنــف بجميــع اشــكاله ‪،‬مبينــا اهميــة دور‬ ‫العشــيرة فــي تكريــس هــذا المنهــج‪.‬‬ ‫وفــي هــذا الصــدد‪ ،‬حــذر مــن اثــار شــيوع خطــاب إقصائــي علــى مواقــع التواصــل‬ ‫اإلجتماعــي يضــر بتماســك المجتمــع ولحمتــه فــي مواجهــة التحديــات اإلقليميــة‪.‬‬ ‫وحــول القضايــا اإلقليميــة‪ ،‬بيــن الفايــز ضــرورة ان تضطلــع الــدول العربيــة بادوارهــا‬ ‫ومســؤولياتها تجــاه دعــم القضيــة الفلســطينية والشــعب الفلســطيني بمــا يحمــي‬ ‫المقدســات مــن خطــر التهويــد ويعيــد الحقــوق الصحابهــا وعــدم تــرك األردن وحــده‬ ‫فــي هــذه المواجهــة التــي لــم ولــن يقصــر فيهــا األردن فــي نصــرة االشــقاء مــن‬ ‫منطلــق وحــدة المصيــر بيــن الشــعبين‪ ،‬والوصايــة الهاشــمية علــى المقدســات"‪.‬‬ ‫امــا بالنســبة إلــى الوضــع العربــي الراهــن‪ ،‬فدعــا الفايــز لضــرورة بلــورة موقــف عربــي‬ ‫موحــد يحمــي المصالــح العربيــة فــي المنطقــة ‪ ،‬مشــيرًا إلــى وجــود قــوة إقليميــة‬ ‫كايــران وتركيــا تدافــع عــن مصالحهــا فــي منطقتنــا ونحــن كعــرب ال نملــك هــذا‬ ‫الموقــف العربــي الموحــد الــذي ندافــع بــه عــن مصالحنــا‬ ‫واســتهل الفايــز حديثــه بعــرض موجــز عــن تاريــخ بنــاء الدولــة األردنيةعلــى الرغــم‬ ‫التحديــات‪ ،‬وقــال إن " األردن اثبــت انــه قــادر علــى صنــع المعجــزات منــذ البنــاء األول‬ ‫وحتــى االن‪ ..‬وســيظل كذلــك"‪.‬‬ ‫بــدوره قــال رئيــس مجلــس امنــاء الجامعــة الدكتــور عمــر الجــازي‪ :‬إن "الجامعــات‬ ‫ليســت مجــرد مبــان؛ بــل هــي صــروح أكاديميــة ومســتودع للخبــرات التــي تســتيطع‬ ‫ان تســهم فــي توفيــر الدراســات واالبحــاث لصانــع القــرار‪ ،‬وصقــل الجيــل الصاعــد‬ ‫الــذي يــذود عــن الوطــن بافــكاره وطموحاتــه علــى شــتى الصعــد ‪ ،‬مشــيرا إلــى مســيرة‬ ‫الجامعــة التــي ولــدت كفكــرة عربيــة نموذجيــة لــم تكــن اســما فقــط بــل نهجــا‬

‫رئيس مجلس االعيان فيصل الفايز‬

‫ورســالة ومتخصصــة بالدراســات العليــا‪ ،‬ولذلــك كان اســمها جامعــة‬ ‫عمــان العربيــة للدراســات العليــا عــام ‪ ،1999‬لكنهــا توســعت عــام‬ ‫‪ 2009‬لتضــم برامــج البكالوريــوس االن باإلضافــة لبرنامــج الماجســتير‪.‬‬ ‫وياتــي الحــوار المفتــوح الــذي تنظمــه جامعــة عمــان العربيــة‪ ،‬ضمــن‬ ‫االســبوع الثقافــي الــذي تنظمــه فــي إطــار رؤيتهــا فــي التواصــل‬ ‫والتشــبيك مــع القيــادات الوطنيــة‪ ،‬حيــث أكــد رئيــس جامعــة عمــان‬ ‫العربيــة األســتاذ الدكتــور ماهــر ســليم اهميــة هــذ النــوع مــن‬ ‫اللقــاءات فــي التاســيس لبنــاء جيــل واع بحجــم التحديــات وعظيــم‬ ‫المنجــزات للمشــاركة فــي البنــاء وتحمــل المســؤوليات‪.‬‬ ‫وقــال‪ :‬إن "الجامعــة ومــن منطلــق ايمانهــا برؤيتهــا كجامعــة رائــدة‬ ‫فــي التعليــم والتعلــم وخدمــة المجتمــع المحلــي محليــا وإقليميــا‬ ‫ودوليــا‪ ،‬تعمــل علــى المشــاركة فــي دعــم المواقــف الوطنيــة علــى‬ ‫كافــة الصعــد"‪ ،‬ولهــذا قــرر مجلــس العمــداء تدريــس مســاق لدعــم‬ ‫الوصايــة الهاشــمية علــى المقدســات فــي القــدس بعنــوان "القــدس‬ ‫والوصايــة"‪ ،‬بهــدف رفــع وعــي جيــل الشــباب بحجــم التحديــات‬ ‫واهميــة الوصايــة‪.‬‬ ‫وشــهد اللقــاء حــوارا شــفافا بيــن رئيــس مجلــس االعيــان والحضــور‪،‬‬ ‫تنــأول قضايــا الوضــع الراهــن المحليــة واإلقليميــة والعالميــة وحــول‬ ‫التحديــات السياســية واالقتصاديــة وطــرح حلــول واقعيــة منتجــة‬ ‫لهــا‪.‬‬

‫‪٢٠١٨‬‬ ‫أبا ددعلا‬ ‫الخامسم‪-‬اخل‬ ‫العدداريزح ‪ -‬س‬ ‫‪ ٨١٠٢‬ن‬

‫‪39‬‬


‫قــضــايا‬

‫‪ 40‬مشاركا من الجامعة يتبرعون بقرنياتهم‬

‫ندوة تحض على التبرع بالقرنيات وصوال إلى "االكتفاء الذاتي"‬ ‫الحصــاد ‪ -‬حــض رجــال ديــن مســيحيون ومســلمون‪ ،‬وخبــراء علــى ضــرورة تغييــر ثقافــة المجتمــع وتحفيزهــا نحــو التبــرع بالقرنيــات‪.‬‬

‫رجال الدين المسيحيين والمسلمين المشاركون في ندوة حول التبرع بالقرنيات‬

‫ودعــوا خــال نــدوة نظمهــا طلبــة كليــة العلــوم التربويــة والنفســية فــي الجامعــة‬ ‫بحضــور رئيــس الجامعــة بالوكالــة األســتاذ الدكتــور غســان كنعان‪،‬ومستشــار‬ ‫الجامعــة الدكتــور أحمــد نصيــرات والعمــداء وجمــع مــن الطلبــة إلــى بــذل المزيــد مــن‬ ‫الجهــود للوصــول إلــى مرحلــة "االكتفــاء الذاتــي" مــن القرنيــات‪.‬‬ ‫وكنتيجــة لهــذه النــدوة التــي شــارك بهــا الطلبــة واعضــاء هيئــة التدريــس فــي‬ ‫الجامعــة‪ ،‬شــهدت إعــان مبــادرات للتبــرع بالقرنيــات لنحــو ‪ 40‬متبرعــا ومتبرعــة‪.‬‬ ‫وشــارك بالنــدوة التــي ادارتهــا الدكتــورة لينــا المحارمــه بعنــوان (التبــرع بالقرنيــات‬ ‫بالبعديــن الدينــي والطبــي)‪ ،‬ونظمــت بالتعــأون مــع بنــك العيــون األردنــي‪ ،‬وجمعيــة‬ ‫اصدقــاء بنــك العيــون‪ ،‬كل مــن مديــر مركزالتعايــش الدينــي االب نبيــل حــداد‪ ،‬وعضــو‬ ‫هيئــة مركــز التعايــش الدينــي الدكتــور حمــدي مــراد‪ ،‬ونائــب رئيــس جمعيــة اصدقــاء‬ ‫بنــك العيــون االعالمــي أحمــد جميــل شــاكر‪ ،‬ومستشــار طــب وجراحــة العيــون وزراعــة‬ ‫القرنيــة الدكتــور خالــد إبراهيــم عايــش‪.‬‬ ‫وتنأولــت النــدوة التــي اطلقــت مبــادرة بعنــوان (إرادتنــا بصيــرة حياتنــا)‪ ،‬الموقــف‬ ‫الشــرعي فــي الديانتيــن المســيحية واإلســامية‪ ،‬والموقــف الطبــي مــن عمليــة التبــرع‬ ‫وشــروطه‪ ،‬وكيفيــة الجراحــة‪ ،‬ورصــد التغييــر علــى ثقافــة المجتمــع نحــو التبــرع مــن‬ ‫عدمــه‪.‬‬

‫‪40‬‬

‫العدد الخامس ‪ -‬أب ‪٢٠١٨‬‬

‫"‬

‫إطالق مبادرة‬ ‫(إرادتنا بصيرة حياتنا)‬ ‫للتحفيز على التبرع‬ ‫بالقرنيات‬

‫"‬


‫قــضــايا‬

‫وقــال الدكتــور حمــدي مــراد‪ :‬إن" التبــرع باالعضــاء بوجــه عــام والقرنيــات علــى وجــه‬ ‫الخصــوص ينــدرج تحــت عالقــة اإلنســان باخيــه اإلنســان‪ ،‬وهــو فــي طليعــة النعــم‪،‬‬ ‫فهــو جــزء مــن عقيــدة المؤمنيــن‪ ،‬وجوهــر عالقــة اإلنســان باإلنســان"‪ ،‬مبينــا ان‬ ‫التبــرع بالقرنيــات جائــز وواجــب مالــم بثبــت تضــرر المتبــرع منــه‪ ،‬ويجــب ان ســكون‬ ‫بنســب معقولــة"‪.‬‬ ‫ويتفــق مديــر مركزالتعايــش الدينــي االب نبيــل حــداد مــع الدكتــور حمــدي مــراد‪ ،‬فــي‬ ‫جــواز وضــرورة التبــرع بالقرنيــات فهــو "امرجائــز وحــال وتصــرف قانونــي ألنــه عمــل‬ ‫إنســاني بديــع وهــو تعبيــر بليــغ عــن المحبــة االنجيليــة التــي امــر بهــا الســيد المســيح"‪،‬‬ ‫مبينــا ان الكنيســة ترتكــز علــى اعتبــارات للتبــرع منهــا " ضــرورة بــذل اإلنســان كتعبيــر‬ ‫عــن الحــب االلهــي والتبــرع هــو شــكل مــن اشــكال هــذا البــذل فــي الحــب‪ ،‬كمــا ان‬ ‫اإلنســان يتضامــن مــع اخيــه اإلنســان إال فــي الخطيئــة والشــر"‪.‬‬ ‫وبين االب نبيل حداد شروط التبرع وهو ان ال ينضوي على ضرر لصاحبه‪.‬‬ ‫بــدوره عــرض نائــب رئيــس جمعيــة اصدقــاء بنــك العيــون االعالمــي أحمــد جميــل‬ ‫شــاكر لمراحــل تحــول المجتمــع األردنــي مــن علميــة التبــرع بالقرنيــات وعــرض قصصــا‬ ‫مــن واقــع هــذا المجتمــع الــذي كان رافضــا للتبــرع‪ ،‬مبينــا ان جمعيــة اصدقــاء بنــك‬ ‫العيــون التــي تاسســت عــام ‪ 1980‬لــم تســتطع ان تحصــل علــى قرنيــة واحــدة طيلــة‬ ‫عشــر ســنوات –اي حتــى العــام ‪ -1990‬لكــن ثقافــة المجتمــع تغيــرت حتــى وصــل عــدد‬ ‫القرنيــات االن نحــو (‪ )4‬آالف قرنيــة‪ ،‬فــي الشــونة الشــمالية وحدهــا ‪ 500‬قرنيــة‪ ،‬مــا‬ ‫وفــر علــى الممكلــة نحــو (‪ )6‬مالييــن دينــار كلفــة شــرائها‪.‬‬ ‫مــن جهتــه بيــن مستشــار طــب وجراحــة العيــون وزراعــة القرنيــة الدكتــور خالــد‬ ‫إبراهيــم عايــش الخطــوات التــي تتبــع مــن الناحيــة الطبيــة لــدى إجــراء جراحــة نــزع‬

‫"‬

‫التبرع يندرج تحت‬ ‫عالقة اإلنسان باخية‬ ‫اإلنسان‪ ...‬وهو في‬ ‫طليعة النعم‬

‫"‬

‫قرنيــة مــن متبــرع‪ ،‬وفوائــد الزراعــة لفاقــد البصــر والخطــوات المتبعة‬ ‫لضمــان نجاحهــا‪.‬‬ ‫بدورهــا دعــت رئيــس قســم علــم النفــس واإلرشــاد والتربيــة الخاصــة‬ ‫الدكتــورة هيــام التــاج إلــى اهميــة الجهــود المبذولــة والت نجحــت‬ ‫فــي وضــع قضايــا االشــخاص ذوي االعاقــة ضمــن األولويــات الوطنيــة‪،‬‬ ‫مبينــة ضــرورة تغييــر ثقافــة المجتمــع وتححفيــزه نجــو التبــرع‬ ‫بالقرنيــات لتحقيــق االكتفــاء الذاتــي مــن القرنيــات‪.‬‬ ‫وعــرض خــال النــدوة فيلــم وثائقــي بعنــوان (نــور علــى نــور) مــن‬ ‫اعــداد طلبــة كليــة العلــوم التربويــة والنفســية فــي جامعــة عمــان‬ ‫العربيــة‪ ،‬يظهــر انــواع فقــد البصــر وكيفيــة تعاطيهــم مــع قضايــا‬ ‫مجتمعهــا بشــكل إيجابــي‪.‬‬

‫المشاركون والمنظمون للندوة‬

‫‪٢٠١٨‬‬ ‫أبا ددعلا‬ ‫الخامسم‪-‬اخل‬ ‫العدداريزح ‪ -‬س‬ ‫‪ ٨١٠٢‬ن‬

‫‪41‬‬


‫قــضــايا‬

‫ا‪.‬د سليم ملتقا طلبة البكالوريوس الجدد‬

‫رئيس الجامعة يدعو الطلبة للتعامل‬ ‫"العقالني" مع مواقع التواصل اإلجتماعي‬ ‫الحصــاد ‪ -‬دعــا رئيــس الجامعــة الدكتــور ماهــر ســليم طلبــة الجامعةإلــى ضــرورة التعامــل "العقالنــي" مــع وســائل التواصــل‬ ‫اإلجتماعــي‪ ،‬لمــا لهــا مــن فوائــد ومحاذيــر فــي آن واحــد‪.‬‬ ‫وقــال خــال لقائــه طلبــة البكالوريــوس الجــدد بحضــور العمــداء ورؤســاء األقســام‬ ‫ومديــري الدوائــر‪ :‬إن مواقــع التواصــل اإلجتماعــي تمثــل " حقيقــة فرضهــا تطــور العصــر‬ ‫الــذي امتــد إلــى كافــة مجــاالت الحيــاة ومنهــا وســائل االتصــال والتواصــل التــي تســتدعي‬ ‫مواكبتهــا والتعامــل معهــا بطريقــة تحتــرم العقــل المعاصــر فتاخــذ منــه مــا يفيدهــا‬ ‫وتتجنــب مــا يضرهــا"‪.‬‬

‫وتنــأول اللقــاء الــذي ادارة عميــد شــؤون الطلبــة الدكتــور فــؤاد الجوالــده‬ ‫قضايــا المشــروعات الجديــدة والتخصصــات التــي تعتــزم الجامعــة توفيرهــا‬ ‫لطلبتهــا‪ ،‬باإلضافــة ألبــرز القضايــا التــي تواجههــم ومنهــا الرســوم‬ ‫الجامعيــة والخصومــات وكيفيــة اســتيفائها‪ ،‬موجهــا اعضــاء هيئــة‬ ‫التدريــس إلــى ضــرورة االنفتــاح علــى الطلبــة الذيــن يمثلــون المصلحــة العليا‪.‬‬

‫وشــدد‪ ،‬فــي اللقــاء الــذي اتســم بالشــفافية‪ ،‬علــى ضــرورة االنتقــال بالمجتمــع الجامعــي‬ ‫إلــى حالــة نموذجيــة مــن التواصــل واالتصــال بيــن مكوناتــه‪ ،‬تنبــذ كل أســباب الفرقــة‬ ‫والعنــف‪ ،‬وخلــق حالــة صحيــة فــي مجتمعنــا الجامعــي مــن قبــول االخــر عبــر إيجــاد حالــة‬ ‫مــن التســامح ‪ ،‬ورفــض التعصــب واالنغــاق"‪.‬‬

‫علــى صعيــد ذي صلــة‪ ،‬كشــف الدكتــور ســليم عــن توجــه الجامعــة إلــى‬ ‫إطــاق برنامــج دكتــوراه مشــترك مــع جامعــة حكوميــة‪ ،‬بعــد ان بــدات‬ ‫بالتدريــس فــي تخصصــات جديــدة ومنهــا تخصــص علــوم الطيــران علــى‬ ‫مســتوى البكالوريــوس الــذي يمــزج بيــن التعليــم النظــري فــي الجامعــة‬ ‫والتطبيقــي فــي مطــار مــاركا‪ ،‬مبينــا ان هــذا التخصــص "هــو األول علــى‬ ‫مســتوى الجامعــات األردنيــة والعربيــة"‪.‬‬

‫ووجــه الطلبــة إلــى ضــرورة الحــذر مــن خطــر الشــائعات التــي تمــس الوطــن ورمــوزه فــي‬ ‫ظــل التحديــات التــي تعصــف بالمنطقــة اآلن‪ ،‬وضــرورة االلتفــاف خلــف القيادة الهاشــمية‬ ‫فــي تعزيــز البنــاء وحمايتــه وصونــه مــن المخاطــر‪.‬‬ ‫ووجــه الطلبــة إلــى المشــاركة فــي النشــاطات الالمنهجيــة‪ ،‬كمــا وحــه عمــادة شــؤون‬ ‫الطلبــة لضــرورة تخصيــص يــوم للجاليــات العربيــة يضمــن ايجــاد حالــة مــن التواصــل‬ ‫اإليجابيــة بيــن اخوتهــم واشــقائهم فــي األردن وفــي الــدول العربيــة‪ ،‬وتكــون جامعــة‬ ‫عمــان العربيــة هــي الحاضنــة لهــذه الثقافــات العربيــة‪.‬‬ ‫وقــال‪ :‬إن "جامعــة عمــان العربيــة تمثــل حالــة مــن االلتقــاء والتشــبيك بيــن الثقافــات‪،‬‬ ‫تســتدعي اســتثمارها فــي تغذيــة التواصــل وتبــادل الخبــرات لخلــق اجــواء مــن التعدديــة‬ ‫واالنفتــاح وقبــول اآلخــر‪ ،‬داعيــا الطلبــة األردنييــن إلــى التعامــل مــع اشــقائهم العــرب مــن‬ ‫منطلــق قيمهــم التــي تربــوا عليهــا"‪.‬‬

‫‪42‬‬

‫العدد الخامس ‪ -‬أب ‪٢٠١٨‬‬

‫واضــاف ان الجامعــة بصــدد تطويــر البنيــة التحتيــة والفوقيــة للجامعــة‪،‬‬ ‫ســواء عبــر تنظيــم مداخــل أو مخــارج الجامعــة‪ ،‬والتوســع فــي المبانــي‬ ‫الجامعيــة والمرافــق الرياضيــة للطلبــة‪ ،‬فضــا عــن بنــاء مختبــرات للطلبــة‬ ‫الدارســين فــي كليتــي الهندســة الصيدلــة‪.‬‬ ‫مــن ناحيــة ثانيــة‪ ،‬شــدد الدكتــور ســليم علــى ضــرورة ان يســهم الطلبــة‬ ‫فــي تجســيد المســؤولية المجتمعيــة "مــن خــال االنخــراط فــي األعمــال‬ ‫التطوعيــة‪ ،‬مبينــا ان الجامعــة ســتعمل علــى تخصيــص يــوم وظيفــي‬ ‫للطلبــة تتيــح لهــم مــن خاللــه االطــاع علــى أبــرز الفــرص التشــغيلية التــي‬ ‫ســتوفرها شــركات خاصــة للطلبــة مــن خــال معــرض ســيقام قريبــا فــي‬ ‫الجامعــة‪.‬‬


‫قــضــايا‬

‫نقيب الصيادلة يحأور طلبة الصيدلة ويؤكد‬ ‫ان مهنتهم لم تعد تقليدية‬ ‫الحصــاد ‪ -‬شــدد نقيــب الصيادلــة الدكتــور زيــد الكيالنــي علــى تجســير الفجــوة بيــن المخرجــات األكاديميــة واحتياجــات ســوق‬ ‫العمــل عبــر اإلســتثمار فــي مســتقبل التعليــم الجامعــي‪.‬‬ ‫وقــال خــال يــوم مفتــوح نظمتــه كليــة الصيدلــة فــي الجامعــة‪ ،‬ورعــاه رئيــس الجامعــة‬ ‫األســتاذ الدكتــور ماهــر ســليم‪ :‬إن "التعليــم الصيدلــي لــم يعــد تقليديــا إذ ان اآللــة‬ ‫والتكنولوجيــا صــارت جــزءا مــن قطــاع الصيدلــة مــا يســتدعي مواكبــة هــذه التطــورات‬ ‫فــي ســوق العمــل عبــر االرتقــاء بمســتوى التعليــم" ‪.‬‬ ‫واضــاف فــي اليــوم المفتــوح الــذي حضــره الطلبــة واعضــاء هيئــة التدريــس‪ ،‬إن التعليــم‬ ‫فــي كليــات الصيدلــة يجــب ان يراعــي المعاييــرا لدوليــة التــي تصنــف الصيدالنــي كقيــادي‬ ‫وريــادي ومبــدع‪ ،‬مبينــا ضــرورة ان يبنــي الصيدالنــي الثقــة بينــه وبيــن المريــض عبــر‬ ‫الشــفافية فــي التعامــل‪.‬‬ ‫وكشــف الدكتــور الكيالنــي ان نســبة اإلنــاث إلــى الذكــور فــي قطــاع الصيدلــة وحســب‬

‫إحصــاءات النقابــة ترتفــع‪ ،‬إذ تقــدر نســبة اإلنــاث بـــ ‪ %76‬مقارنــة بـــ ‪% 24‬‬ ‫بالنســبة إلــى الذكــور‪.‬‬ ‫مــن جهتــه قــال رئيــس الجامعــة األســتاذ الدكتــور ماهرســليم‪ :‬إن‬ ‫المهــارات تتقــدم علــى التعليــم النظــري علــى اهميتــه لصقــل ورفــع‬ ‫قــدرات الطلبــة وتاهيلهــم لســوق العمــل‪ ،‬مبينــا اهميــة المهــارات التــي‬ ‫يجــب ان يتســلح بهــا الطالــب‪ ،‬مبينــا ان الجامعــة ال تألــوا جهــد فــي تحفيــز‬ ‫الطلبــة علــى الريــادة واإلبــداع‪.‬‬ ‫وعقــد علــى هامــش اليــوم المفتــوح معــرض طبــي لشــركات صيدلــة‬ ‫عــرض خاللــه مســتلزمات طبيــة وادويــة‪.‬‬

‫طلبة الصيدلة ورئيس الجامعة ونقيب الصيادلة الدكتور زيد الكيالني‬

‫‪٢٠١٨‬‬ ‫أبا ددعلا‬ ‫الخامسم‪-‬اخل‬ ‫العدداريزح ‪ -‬س‬ ‫‪ ٨١٠٢‬ن‬

‫‪43‬‬


‫قــضــايا‬

‫لقاء فعاليات في محافظة البلقاء‬

‫الدكتور ماهرسليم يؤكد اهمية تسخير التعليم والبحث‬ ‫العلمي لخدمة المجتمع وتنميته‬ ‫والباحثيــن لتشــخيص المشــكالت واقتــراح الحلــول العمليــة القابلــة‬ ‫للتطبيــق للمســاهمة مــع صانــع القــرار فــي تجــأوز التحديــات وتطويــر‬ ‫وتجويــد الخدمــة المجتمعيــة‪.‬‬ ‫وقــال إن الجامعــة دابــت علــى التواصــل مــع ابنــاء المجتمــع المحلــي‬ ‫فــي محافظــة البلقــاء عبــر تســخير امكاناتهــا وطاقاتهــا التعليميــة‬ ‫والبحثيــة وخدماتهــا‪ ،‬وكذلــك دعــم الطلبــة مــن خــال صنــدوق‬ ‫يخصــص للمســاهمة والمشــاركة فــي تعليمهــم‪ ،‬بــل والعمــل‬ ‫علــى المســاهمة فــي التشــغيل وإعطــاء األولويــة البنــاء المجتمــع‬ ‫المحلــي فــي العمــل‪.‬‬

‫ا‪.‬د سليم خالل لقائة فعاليات محافظة البلقاء‬

‫الحصــاد‪ -‬أكــد رئيــس الجامعــة الدكتــور ماهــر ســليم علــى ضــرورة‬ ‫تكامليــة وظائــف الجامعــات عبــر تســخير التعليــم والبحــث العلمــي‬ ‫لخدمــة المجتمــع‪ ،‬والمشــاركة فــي عمليــة التنميــة المســتدامة‬ ‫باعتبــار هــذه الجامعــات مســتودع للخبــرات المؤهلــة والمدربــة‪.‬‬

‫‪44‬‬

‫وعــرض الدكتــور ماهــر ســليم خــال اللقــاء‪ ،‬الــذي ادارتــه عضــو‬ ‫مجلــس محافظــة البلقــاء الدكتــورة ابتســام الدســيت‪ ،‬لعمليــة‬ ‫التطويــر الشــاملة التــي تعمــل الجامعــة علــى تنفيذهــا عبــر اتبــاع‬ ‫االتفكيــر ولتخطيــط اإلســتراتيجيّ طويــل المــدى المســتند إلــى نتائــج‬ ‫علميــة وموضوعيــة؛ إيمانــً بــان التعليــم المتم ّيــز يعــد اداة تنميــة‬ ‫فعّالــة للمجتمــع لصناعــة نهضتــه وحــل مشــكالته‪ ،‬ووســيلة‬ ‫تســاعد علــى التخطيــط الصحيــح للمســتقبل‪.‬‬ ‫وقــال‪ :‬إن "الجامعــة مــن منطلــق هــذا التخطيــط االســتراتيجي‬ ‫عملــت علــى تطويــر خططهــا الدراســية ومســاقاتها واالنتقــال اكثــر‬ ‫مــن التعليــم إلــى التعلــم بانتهــاج اســاليب تعليميــة تفاعليــة تنمــي‬ ‫التفكيــر اإلبداعــي الناقــد لــدى الطالــب بمــا يرفــع مــن تنافســيته‬ ‫فــي ســوق العمــل‪ ،‬مبينــا ان الجامعــة انفــردت فــي طــرح تخصصــات‬ ‫جديــدة ومنهــا تخصــص صيانــة الطائــرات والــذي يؤهــل الطلبــة‬ ‫الذيــن انخرطــوا فيــه لضمــان موقعهــم فــي ســوق العمــل"‪.‬‬

‫وقــال خــال لقائــه فعاليــات فــي محافظــة البلقــاء‪ :‬إن القيــم الجوهريــة التــي‬ ‫تؤمــن بهــا جامعــة عمــان العربيــة جعلتهــا جامعــة تصنــع القيــادات المؤهلــة‬ ‫والمدربــة والفاعلــة فــي خدمــة مجتمعهــا‪ ،‬مــن منطلــق إيمانهــا ان مســتقبل‬ ‫التعليــم العالــي يرتبــط ارتباطــً وثيقــً بالتطبيــق الحقيقــي لدورهــا فــي تجــأوز تقديــم‬ ‫المعرفــة إلــى صنــع المعرفــة ونقلهــا‪ ،‬والبحــث والتجديــد‪ ،‬ونقــل الخبــرة والثقافــة‬ ‫والعلــم‪ ،‬وخلــق فــرص العمــل فــي الســوق لتصبــح اداة تغييــر حقيقــي باتجــاه النمــو‬ ‫االقتصــادي‪.‬‬

‫يعــد تخصــص علــوم الطيــران تخصصــً فريــدًا مــن هــذا القبيــل‬ ‫ّ‬ ‫علــى مســتوى الجامعــات األردنيــة‪ ،‬وينفــذ بالتعــأون بيــن الجامعــة‬ ‫وأكاديميــة الطيــران الملكيــة األردنيــة‪ ،‬حيــث يخضــع الطلبــة فيــه‬ ‫لتدريبــات عمليــة فــي مطــار مــاركا‪ ،‬فــي إطــار نهــج الجامعــة فــي‬ ‫تطويــر اســاليب التعليــم واالنتقــال بهــا إلــى التعلــم والتفاعليــة‪.‬‬

‫واضــاف‪ ،‬فــي اللقــاء الــدوري الــذي تعمــل علــى تكريســه الجامعــة مــن منطلــق‬ ‫المســؤولية المجتمعيــة ‪ ،‬ان دور الجامعــة لــم يقتصرعلــى الجانــب االكاديمــي‬ ‫لوحــده وإنمــا امتــد لخدمــة المجتمــع المحلــي مــن خــال تحملهــا لمســؤولياتها‬ ‫المجتمعيــة المتمثلة‪-‬علــى ســبيل المثــال‪ -‬فــي توجيــه عمليــة البحــث العلمــي‬

‫وجــرى خــال اللقــاء حــوار موســع مــع المشــاركين الذيــن عرضــوا‬ ‫لتطلعاتهــم فــي ان تســهم الجامعــة فــي التنميــة المحليــة‬ ‫والتنميــة المســتدامة علــى مســتوى الوطــن عبــر التعليــم والتشــغيل‬ ‫وخلــق فــرص عمــل البناءالمنطقــة‪.‬‬

‫العدد الخامس ‪ -‬أب ‪٢٠١٨‬‬


‫قــضــايا‬

‫ا‪.‬د سليم ونقيب المهندسين ماجد الطباع في صورة تذكارية مع طلبة الهندسة‬

‫نقيب المهندسين يحأور طلبة الهندسة‪ " :‬انتم خبرات مميزة"‬ ‫الحصــاد ‪ -‬كشــف نقيــب المهندســين األردنييــن المهنــدس ماجــد‬ ‫الطبــاع ان إعــادة اإلعمــار فــي العــراق وســوريا "قــد يشــكل فرصــة"‬ ‫للمهندســين األردنييــن‪ ،‬خصوصــا وانهــم يمثلــون خبــرات مميــزة فــي‬ ‫الهندســة بكافــة تخصصاتهــا‪.‬‬

‫يتجــأوز الـــ ‪ 15‬الــف مــن بينهــم نحــو ‪ 1600‬مهنــدس ومهندســة‬ ‫فقــط‪ ،‬فــي حيــن ال يتجــأوز عــدد الشــركات ‪ 6 -5‬شــركات‪ ،‬كمــا ان‬ ‫القانــون (قانــون العمــل) يحظــر علــى اإلنــاث العمــل فــي بعــض‬ ‫القطاعــات ومنهــا هــذا القطــاع لمخاطــره العديــدة‪.‬‬

‫وقــال خــال اليــوم العلمــي لكليــة الهندســة فــي الجامعــة‪ ،‬برعايــة رئيــس الجامعــة‬ ‫األســتاذ الدكتــور ماهــر ســليم‪ :‬إن الســوق اإلقليمــي يوفــر خيــارات عمــل افضــل‪،‬‬ ‫مبينــا ان الظــروف المحيطــة اثــرت ســلبا علــى ســوق العمــل كمــا اثــرت علــى االقتصــاد‬ ‫الوطنــي ورفعــت مــن نســب البطالــة‪.‬‬

‫وقــال عميــد كليــة الهندســة الدكتــور نبهــان القاســم‪ :‬إن "الكليــة‬ ‫تتطلــع الســتحداث تخصصــات تواكــب احتياجــات ســوق العمــل"‪،‬‬ ‫مشــيرا إلــى ان الكليــة تضــم قســمين همــا قســم الهندســة المدنيــة‪،‬‬ ‫وقســم هندســة العمــارة‪ ،‬ويــدرس فيهــا طلبــة متميــزون نتوقــع‬ ‫لهــم الريــادة فــي عمليــة االســتدامة‪.‬‬

‫وبيــن ان النقابــة لطالمــا حفــزت طلبــة الهندســة فــي الجامعــات األردنيــة‪ ،‬و تعأونــت‬ ‫مــع هــذه الجامعــات علــى توجيــه خريجيهــا بمــا يناســب احتياجــات ســوق العمــل‪،‬‬ ‫مشــيرا إلــى ان بعــض التخصصــات تشــهد إشــباعا واخــرى مــا زالــت بحاجــة للخبــرات‬ ‫وااليــدى العاملــة‪" ،‬فالدراســات التــي تنفذهــا النقابــة تعتمــد علــى التغذيــة الراجعــة‬ ‫مــن الســوق واحتياجاتــه"‪.‬‬ ‫وعــرض المهنــدس الطبــاع لــدور النقابــة فــي رفــع قــدرات المنتســبين إليهــا عبــر‬ ‫التدريــب‪ ،‬وتوفيــر حزمــة مــن التامينــات توفــر العيــش الالئــق لهــم‪ ،‬مشــيرا إلــى ان‬ ‫االنتســاب للنقابــة إلزامــي لغايــات ممارســة العمــل الهندســي‪.‬‬ ‫مــن جهتــه دعــا رئيــس الجامعــة األســتاذ الدكتــور ماهــر ســليم إلى ضــرورة اإلســتثمار‬ ‫وبشــكل حثيــث فــي مجــاالت هندســية جديــدة علــى غــرار هندســة البتروليــوم‬ ‫الســتهداف الســوق الخارجــي العربــي واالفريقــي‪ ،‬مشــيرا إلــى ان هندســة المناجــم‬ ‫والتعديــن مــازال اإلســتثمار فيهــا ضعيفــا‪.‬‬ ‫فــي هــذا الصــدد قــال نقيــب المهندســين إن حجــم العامليــن فــي هــذا القطــاع ال‬

‫واضــاف ان اليــوم العلمــي يمثــل فرصــة للتشــبيك بيــن الطلبــة‬ ‫وســوق العمــل مــن خــال نقابــة المهندســين التــي تتمتــع بكفــاءات‬ ‫مشــهود لهــا عربيــا وعالميــا‪.‬‬ ‫وشــمل اليــوم العلمــي عقــد ثــاث محاضــرات حــول المــوارد‬ ‫الطبيعيــة فــي األردن لالســتاذ الدكتــور خالــد الطرأونــة مــن جامعــة‬ ‫عمــان العربيــة‪ ،‬ومحاضــرة فــي مــواد البنــاء العاليــة االمتصــاص فــي‬ ‫الخرســانة للدكتــور محمــد دأوود مــن جامعــة الزرقــاء االهليــة‪،‬‬ ‫ومحاضــرة فــي الــزالزل فــي األردن للدكتور محمــد القريوتي مــن وزارة‬ ‫الطاقــة والثــروة المعدنيــة‪ ،‬ومحاضــرة فــي األنهيــارات واالنزالقــات‬ ‫االرضيــة فــي األردن للمهنــدس علــي ناصــر مــن نقابــة المهندســين‪.‬‬ ‫وعقــد علــى هامــش اليــوم العلمــي معــرض تضمــن مشــروعات التخرج‬ ‫للطلبــة ومعروضــات مــن مجســمات ولوحــات رســم حــر نفذهــا طلبــة‬ ‫كليــة الهندســة فــي جامعــة عمــان العربيــة‪.‬‬

‫‪٢٠١٨‬‬ ‫أبا ددعلا‬ ‫الخامسم‪-‬اخل‬ ‫العدداريزح ‪ -‬س‬ ‫‪ ٨١٠٢‬ن‬

‫‪45‬‬


‫قــضــايا‬

‫محاضرة حول مكافحة‬ ‫الجرائم اإللكترونية‬ ‫الحصــاد ‪ -‬ذكــر رئيــس شــعبة المتابعــة والتحقيــق الخاصــة بــإدارة‬ ‫البحــث الجنائــي فــي مديريــة األمــن العــام المقــدم الدكتــور رمــزي‬ ‫الدبــك بــان اإلحصائيــات تشــير إلــى إرتفــاع نســبة الجرائــم اإللكترونيــة‬ ‫منــذ العــام ‪ 2008‬وحتــى عــام ‪ ،2017‬إذ" كانــت ‪ 16‬جريمــة لترتفــع إلــى‬ ‫‪2038‬جريمــة"‪.‬‬ ‫وقــال الدبــك ‪ -‬خــال محاضــرة عقــدت فــي كليــة القانــون بالجامعــة‪ ،‬حضرهــا‬ ‫مستشــار رئيــس الجامعــة األســتاذ الدكتــور أحمــد نصيــرات وعميــد كليــة القانــون‬ ‫األســتاذ الدكتــور أحمــد ابــو شــنب واعضــاء هيئــة التدريــس والطلبــة ‪ -‬إن هــذه‬ ‫النتيجــة طبيعــة لعوامــل أبرزهــا ان مســتخدمي اإلنترنــت ارتفــع حتــى حزيــران ‪2017‬‬ ‫إلــى اكثــر مــن ‪ 8‬مالييــن مــن مســتخدمي الفيــس بــوك ‪.‬‬ ‫وعــرض الدكتــور الدبــك لمفهــوم الجريمــة اإللكترونيــة وبيــن انهــا كل فعــل أو‬ ‫امتنــاع عــن فعــل غيــر قانونــي يتــم باســتخدام وســائل تقنيــات المعلومــات أو‬ ‫الشــبكة المعلوماتيــة أو انظمــة المعلومــات ‪ ،‬ينتــج عنهــا حصــول المجــرم علــى‬ ‫فوائــد ماديــة أو معنويــة‪ ،‬مبنيــا ان أبــرز الجرائــم التــي يســهل حدوثهــا باســتخدام‬ ‫التكنولوجيــا تتمثــل بـــ‪ :‬الجرائــم الجنســية وغيــر الجنســيه‪ ،‬والجرائــم االقتصاديــة‬ ‫والماليــة والتجاريــة‪ ،‬كاالحتيال‪،‬وســرقة الهويــة‪ ،‬والســوق الســوداء عبــر شــبكة‬ ‫اإلنترنــت فــي تجــارة المخــدرات‪ ،‬االســلحه‪ ،‬واالتجــار بالبشــر ‪ ،‬وقرصنــة البرمجيــات‪،‬‬ ‫باإلضافــة للجرائــم الواقعــه ضــد اآلداب العامــة‪.‬‬ ‫وحــول دوافــع ارتــكاب الجريمــة اإللكترونيــة قــال الدكتــور الدبــك‪ :‬إن مــن أبرزهــا‬ ‫الدوافــع الماديــة الماليــه‪ ،‬والرغبــة فــي الترفيــة‪ ،‬والرغبــة فــي الحصــول علــى‬ ‫االهتمــام مــن الســلطة أو افــراد االســرة أو حــب الشــهرة‪،‬و االغــراض الدينيــة أو‬ ‫السياســية أو الجنســية‪.‬‬ ‫وبيــن الدكتــور الدبــك فــي المحاضــرة التــي ادارتهــا الدكتــورة ابتســام صالــح مــن‬ ‫كليــة القانــون ان هــذا النــوع مــن الجرائــم اإللكترونيــة لــه العديــد مــن الخصائــص‪،‬‬ ‫منهــا ســهولة ارتكابهــا‪ ،‬وســهولة التخلــص مــن االدلــة الرقميــة‪ ،‬وتنــوع الفئــات‬ ‫العمريــة واإلجتماعيــة والثقافيــة والجنســية لمرتكبيهــا‪ ،‬كمــا ان مســرح الجريمــة‬ ‫اإللكترونيــة افتراضــي‪ ،‬ويتــم التعامــل معــه مــن قبــل مختصيــن‪ ،‬باإلضافــة إلــى ان‬ ‫هــذه الجريمــة عابــرة للحــدود ال تعتــرف بعنصــر المــكان والزمــان‪ ،‬وتمنــح الجانــي‬ ‫القــدرة علــى إخفــاء هويتــه وقــت ارتــكاب الجريمــة‬ ‫وعــرض الدبــك لرؤيــة وحــدة مكافحــة الجرائــم اإللكترونيــة فــي إدارة البحــث الجنائــي‬ ‫ورســالتها المتمثلــة فــي الحــد مــن الجرائــم اإللكترونيــة مــن خــال نشــر الوعــي‬ ‫والثقافــة اإللكترونيــة ومالحقــة مرتكبيهــا ضمــن األطــر القانونيــة‪ ،‬عبــر مهــام‬ ‫أبرزهــا‪ :‬تلقــي االخبــارات والشــكأوى المتعلقــه بالجرائــم اإللكترونيــه ومالحقتهــا‬ ‫وإحالتهــا للقضــاء‪ ،‬وجمــع االدلــه الرقميــه وتحليلهــا وتحريزهــا‪.‬‬

‫‪46‬‬

‫العدد الخامس ‪ -‬أب ‪٢٠١٨‬‬

‫وفد طالبي يزور أكاديمية‬ ‫عبداهلل ابن ام مكتوم‬ ‫قــام طــاب تخصــص التربيــة الخاصــة كليــة العلــوم‬ ‫التربويــة والنفســية فــي الجامعــة بزيــارة علميــة‬ ‫إلــى أكاديميــة عبــداهلل ابــن ام مكتــوم الثانويــة‬ ‫المختلطــة للمكفوفيــن حيــث اطلــع الطلبــة علــى‬ ‫البرامــج والخدمــات التدريبيــة والتعليميــة التــي‬ ‫تقدمهــا األكاديميــة للطلبــة المكفوفيــن‪.‬‬

‫طلبة الجامعة يطلعون على‬ ‫خدمات مستشفى الرشيد‬

‫اطلــع طلبــة مــن الجامعــة علــى مســتوى الخدمــات‬ ‫المقدمــة لنــزالء مستشــفى الرشــيد للطــب‬ ‫النفســي‪.‬‬

‫زيارة صرح الشهيد‬ ‫اطلــع طلبــة مــن الجامعــة خــال زيارتهــم صــرح‬ ‫الشــهيد‪ ،‬علــى نشــاة وتطــور القــوات المســلحة ‪-‬‬ ‫الجيــش العربــي‪ ،‬وتاريــخ المملكــة‪.‬‬

‫طلبة القانون يزورون المحكمة‬ ‫الدستورية‬ ‫نظمت اللجنة الثقافية في كلية القانون في‬ ‫الجامعة زيارة لطالب كلية القانون إلى المحكمة‬ ‫الدستورية‪ ،‬حيث عرض عضو المحكمة الدستورية‬ ‫األستاذ الدكتور محمد سليم الغزوي لنشاة‬ ‫المحكمة الدستورية وتكوينها‪ ،‬وتسلموا‬ ‫خالل الزيارة‪ ،‬التي اشرف عليها الدكتور مصطفى‬ ‫الطرأونة‪ ،‬والدكتورة ابتسام الصالح‪ ،‬نسخا من‬ ‫الدستور األردني وقانون المحكمة الدستورية‬ ‫واالختصاصات الموكلة إليها دستوريًا‬


‫الـبـيـئــة‬

‫االنضمام لحملة "صرخة وطن" انتصارا للبيئة‬ ‫الحصــاد ‪ -‬شــاركت الجامعــة فــي الحملــة الوطنيــة للنظافــة‬ ‫العامــة (صرخــة وطــن) ونفــذ طلبــة الجامعــة حملــة نظافــة‪،‬‬ ‫عقــب المشــاركة فــي ورشــات توعيــة‪ ،‬نظمتهــا وزارة البيئــة‪،‬‬ ‫شــملت غابــات جلعــاد فــي محافظــة البلقــاء‪.‬‬ ‫وجــاءت الحملــة‪ ،‬تحــت رعايــة وزيــر البيئــة نايــف الفايــز الــذي أكــد علــى ضــرورة تنظيــم‬ ‫مثــل هــذه الحمــات فــي الجامعــات لتوعيــة الطلبــة باهميــة البيئــة والمحافظــة‬ ‫علــى نظافــة االماكــن العامــة والســياحية‪.‬‬ ‫وفــي هــذا الصــدد أكــد رئيــس الجامعــة األســتاذ الدكتــور ماهــر ســليم ان الجامعــة‪،‬‬ ‫بتنفيذهــا هــذه الحملــة‪ ،‬مــن منطلــق قيمهــا التــي تنفذهــا فــي التعليــم والبحــث‬ ‫العلمــي والمســؤولية المجتمعيــة التــي تحتــم علــى الجامعــات رفــع الوعــي باهميــة‬ ‫البيئــة لــدى مجتمعهــا الجامعــي الداخلــي ‪ ،‬والمجتمــع الخارجــي‪ ،‬مبينــا ان هذا الســلوك‬ ‫هــو مســؤولية كل فــرد فــي المجتمــع باعتبــاره ســلوكا حضاريــا يعكــس رقــي‬ ‫وتقــدم المجتمعــات ويحافــظ علــى المقــدرات الوطنيــة مــن التلــوث واالســتنزاف‪.‬‬ ‫واضــاف ان الجامعــة تؤمــن بمســؤولياتها فــي المســاهمة فــي صنــع عالــم نظيــف‪،‬‬ ‫وال تتــردد فــي التشــبيك مــع المؤسســات الرائــدة فــي هــذا المجــال خدمــة لقضايــا‬ ‫البيئــة مــن منطلــق مســؤوليته المجتمعيــة‪ ،‬مبينــا ان الجامعــة نفــذت مشــروعات‬ ‫تؤكــد مــن خاللهــا صداقتهــا للبيئــة ومنهــا تركيــب االلــواح الشمســية علــى اســطح‬ ‫مبانــي الجامعــة حتــى تغــذي الجامعــة بالكهربــاء‪ ،‬ومحطــة التنقيــة للميــاه العادمــة‬

‫التــي تعمــل علــى تقليــل انبعاثــات الغــازات الســامة‪ ،‬ونشــر الثقافــة‬ ‫الداعمــة للبيئــة النظيفــة الصحيــة‪ .‬وجميعهــا منجــزات علــى صعيــد‬ ‫تحقيــق أهــداف الجامعــة فــي التحــول لجامعــة صديقــة للبيئــة‪.‬‬ ‫وتابــع ان الجامعــة تتطلــع إلــى ان تتحــول البيئــة مــن مجــرد هــدف إلــى‬ ‫معيــار يضــاف لمعاييــر الجــودة التــي تصنــف علــى اساســها الجامعــات‪،‬‬ ‫مــا يســهم فــي إيجــاد واقــع ملــزم تعمــل الجامعــات باعتبارهــا‬ ‫مؤثــرة فــي تغييــر المجتمــع الــذي يعانــي مــن التلــوث الــذي يؤثــر علــى‬ ‫بنيــة االجيــال‪.‬‬ ‫وتاتــي هــذه الحملــة بحســب عميــد شــؤون الطلبــة الدكتــور فــؤاد‬ ‫الجوالــده كواحــدة مــن االنشــطة‪ ،‬التــي تنفــذ علــى صعيــد المملكــة‬ ‫التــي تشــهد حملــة وطنيــة للنظافــة العامــة بعنــوان ( صرخــة وطــن‬ ‫ بيئتنــا حياتنــا ‪ ،)2018‬والتــي تنفــذ فــي عامهــا الثانــي بالشــراكة مــع‬‫الــوزرات والمؤسســات العامــة والخاصــة والجامعــات ومؤسســات‬ ‫المجتمــع المدنــي والجمعيــات واالنديــة الرياضيــة والنقابــات‪.‬‬ ‫ومــن محــأور هــذه الحملــة التــي تشــرف عليهــا وزارة البيئــة‪ ،‬هــو‬ ‫"تنفيــذ مشــروع االلــف حأويــة"‪ ،‬التــي اعلنــت الــوزارة انهــا بصــدد‬ ‫توزيعهــا علــى الغابــات والمتنزهــات فــي المملكــة فــي هــذا اليــوم‬ ‫الوطنــي هــذا إلــى جانــب توزيــع لوحــات توعويــة‪.‬‬

‫الطلبة المشاركون بالحملة‬

‫‪٢٠١٨‬‬ ‫أبا ددعلا‬ ‫الخامسم‪-‬اخل‬ ‫العدداريزح ‪ -‬س‬ ‫‪ ٨١٠٢‬ن‬

‫‪47‬‬


‫الـبـيـئــة‬

‫تـقـريـر‬

‫الجامعة صديقة للبيئة‪ :‬الواحها الشمسية تقلل‬ ‫االنبعاثات وطلبتها مثقفون بيئيا‬ ‫ً‬ ‫صديقة للبيئة وبين مشروعاتها الريادية‪.‬‬ ‫الحصاد ‪ -‬الجامعة تدمج بين واقعها كجامعة‬

‫الواح شمسية على اسطح مبتني الجامعة لتوليد الطاقة‬

‫فااللــواح الشمســية علــى اســطح مبانــي الجامعــة تغــذي الجامعــة بالكهربــاء‪،‬‬ ‫ومحطــة التنقيــة للميــاه العادمــة تعمــل علــى تقليــل انبعاثــات الغــازات الســامة‪،‬‬ ‫ونشــر الثقافــة الداعمــة للبيئــة النظيفــة الصحيــة‪ .‬جميعهــا منجــزات علــى صعيــد‬ ‫تحقيــق أهــداف الجامعــة فــي التحــول لجامعــة صديقــة للبيئــة‪.‬‬ ‫ومــن ثــم فالجامعــة تؤمــن بمســؤولياتها فــي المســاهمة فــي صنــع عالــم نظيــف‪،‬‬ ‫وال تتــردد فــي التشــبيك مــع المؤسســات الرائــدة فــي هــذا المجــال خدمــة لقضايــا‬ ‫البيئــة مــن منطلــق مســؤوليته المجتمعيــة‪.‬‬ ‫رئيــس الجامعــة األســتاذ الدكتــور ماهــر ســليم يعبــر عــن هــذه الرغبــة ويؤكــد ان‬ ‫الجامعــة تتطلــع الن تتحــول البيئــة مــن مجــرد هــدف إلــى معيــار يضــاف لمعاييــر‬ ‫الجــودة التــي تصنــف علــى اساســها الجامعــات‪ ،‬مــا يســهم فــي إيجــاد واقــع ملــزم‬ ‫تعمــل الجامعــات باعتبارهــا مؤثــرة فــي تغييــر المجتمــع الــذي يعانــي مــن التلــوث الذي‬ ‫يؤثــر علــى بنيــة االجيــال‪.‬‬ ‫ترتبــط البيئــة كهــدف معيــاري ‪ -‬بحســب الدكتــور ســليم ‪ -‬بالتنميــة المســتدامة مــن‬ ‫منطلــق دعــم القضايــا التــي تمــس حــق اإلنســان األردنــي فــي بيئــة ســليمة تؤثــر ايجابــا‬

‫‪48‬‬

‫العدد الخامس ‪ -‬أب ‪٢٠١٨‬‬

‫علــى اإلنتاجيــة‪ ،‬مبينــا ان الطلبــة ال بــد ان يســهموا وعبــر العمــل‬ ‫التطوعــي فــي هــذه القضيــة التــي تهــم المجتمــع‪ ،‬كمــا ان الجامعــات‬ ‫ال بــد ان تلتــزم ببنــاء الشــراكات ورفــع الوعــي لــدى مجتمــع الجامعــة‬ ‫والمجتمــع المحلــي والوطــن كلــه وان تبنــي القــدرات وتقــدم‬ ‫المبــادرات وان تتبنــى القضايــا بالتفاعــل اإليجابــي وكســب التاييــد‬ ‫ومســاندة إنجــاز التشــريعات العادلــة وتنفيــذ المشــروعات الهادفــة‬ ‫للحفــاظ علــى البيئــة‪.‬‬ ‫وكخطــوات تعزيزيــة فــي مجــال البيئــة‪ ،‬انشــات ونفــذت الجامعــة‬ ‫مشــروع الخاليــا الشمســية لتوليــد الكهربــاء والــذي بــدا العمــل‬ ‫فيــه منــذ عــام ‪ ،2016‬فتــوج بحصــول الجامعــة علــى جائــزة البيئــة‬ ‫الخضــراء الدولية‪-‬منظمــة مســتقلة‪-‬الفضل الممارســات البيئيــة‪،‬‬ ‫عــن المســتوى الفضــي وياتــي هــذا المشــروع الريــادي مــن منطلــق‬ ‫مــا تؤمــن بــه الجامعــة مــن ضــرورة ان تكــون ســباقة فــي تطبيقــات‬ ‫الطاقــة المتجــددة والســيما الطاقــة الشمســية‪ .‬ويســتثمر‬ ‫القائمــون علــى هــذا المشــروع موقــع الجامعــة الجغرافــي الواقــع‬ ‫علــى شــارع األردن فــي بيئــة عاليــة اإلشــعاع الشمســي بهــدف‬


‫الـبـيـئــة‬

‫اســتثمار الطاقــة والتوفيــر فــي فاتــورة الطاقــة الكهربائيــة المتزايــدة عاما بعــد آخر‪.‬‬ ‫تدعــم الحكومــة هــذا النــوع مــن المشــروعات التــي تهــدف إلــى توليــد الطاقــة‬ ‫الكهربائيــة مــن الطاقــة الشمســية وتغذيتهــا للشــبكة الكهربائيــة مــا يســاهم في‬ ‫مواجهــة الطلــب المتنامــي علــى الطاقــة الكهربائيــة وللتقليــل مــن فاتــورة النفــط‬ ‫المســتورد مــا امكــن وللحفــاظ علــى البيئــة‪ ،‬كمــا انهــا تشــجع علــى اإلســتثمار فــي‬ ‫مجــال الطاقــة الشمســية وصناعتهــا‪ ،‬لفوائــده الجمــة ومنهــا أيضــا تشــغيل االيــدي‬ ‫العاملــة المحليــة‪ ،‬وتوفيــر فــرص عمــل دائمــة خــال فتــرة اإلنشــاء والتشــغيل‪،‬‬ ‫وزيــادة اســتخدام الطاقــة المتجــددة فــي خليــط الطاقــة الكلــي‪.‬‬ ‫ويؤكــد الدكتــور ســليم ان هــذا المشــروع يجســد رياديــة جامعــة عمــان العربيــة‬ ‫كبيــت خبــرة فــي مجــال بحــوث وتطبيقــات الطاقــة الشمســية حيــث تُعــد الطاقــة‬ ‫الشمســية مــن اهــم المصــادر المتجــددة للطاقــة والتــي يســعى األردن الســتغاللها‬ ‫بشــكل اكبــر خــال الســنوات القادمــة‪.‬‬ ‫ويقــول‪ :‬إن "الجامعــة تؤمــن بمســؤوليتها الوطنيــة فــي ايجــاد الحلــول المجديــة‪،‬‬ ‫وعليــه فقــد قامــت باتخــاذ خطــوات رياديــة وجريئــة فــي العمــل علــى تحويــل الحــرم‬ ‫الجامعــي كام ـ ً‬ ‫ا لالعتمــاد علــى الطاقــة الشمســية مــن خــال هــذا المشــروع الــذي‬ ‫يعتبــر مــن اكبــر المشــروعات الرياديــة التــي تحتضنهــا الجامعــة‪ ،‬حيــث تــم تصميميــه‬ ‫وتوظيفــه بطريقــة هندســية ومعماريــة فريــدة بحيــث تشــكل فــي النهايــة هويــة‬ ‫معماريــة تكنولوجيــة متقدمــة خاصــة بجامعــة عمــان العربيــة‪ ،‬ممــا يعطــي إشــارة‬ ‫واضحــة لمــا ستشــهده الجامعــة مــن تطــور وتنفيــذ المزيــد مــن المشــروعات ضمــن‬ ‫اســس وخطــط علميــة واضحــة‪ ،‬موضحــا ان إنشــاء هــذا المشــروع ســيحقق دخــا‬ ‫ماليــا للجامعــة‪ ،‬باإلضافــة إلــى التخفيــف مــن االعبــاء الماليــة المتعلقــة بالطاقــة‪.‬‬ ‫وفــي هــذا الصــدد‪ ،‬يكشــف القائــم بأعمــال مديــر دائــرة الهندســة والخدمــات العامة‬ ‫فــي الجامعــة عــاء الديــن الشــجرأوي ان الطاقــة المتولــدة مــن هــذ االلــواح تقــدر‬ ‫بنحــو ‪ 250‬كيلــو واط بالســاعة‪ ،‬حيــث يعمــل النظــام علــى تحويــل الطاقــة المتولــدة‬ ‫مــن تلــك االلــواح بعــد تجميعهــا فــي نقــاط ولوحــات كهربائيــه محــددة مــن تيــار‬ ‫كهربائــي مســتمر إلــى تياركهربائــي متغيــر‪ ،‬كاشــفا ان هــذا المشــروع اســهم فــي‬ ‫خفــض كلفــة فاتــورة الكهربــاء الشــهرية‪.‬‬ ‫مشــروع الطاقــة الشمســية اآلن يغطــي حوالــي ‪ %60‬مــن حاجــة الجامعــة مــن‬ ‫الطاقــة الكهربائيــة بكامــل ابنيتهــا ومرافقهــا ممــا يعــزز مــن الــدور الريــادي الــذي‬ ‫تحتلــه جامعــة عمــان العربيــة علــى صعيــد الطاقــة البديلــة‪.‬‬ ‫فــي جامعــة عمــان العربيــة ال تقتصــر المشــروعات الرياديــة علــى صعيــد البيئــة علــى‬ ‫مشــروع الطاقــة المتجــددة‪ ،‬بــل تمتــد إلــى تشــغيل محطــة كاملــة لتنقيــة الميــاه‬ ‫العادمــة التــي بحســب الشــجرأوي‪ ،‬تعمــل بطاقــة اســتيعابية تقــدر بـــ ‪100‬م‪ 3‬يوميــا‪،‬‬ ‫والتــي يســتخدم الناتــج منهــا فــي ســقاية المزروعــات‪ ،‬ورفــع مســاحة المســطح‬ ‫االخضــر فــي الجامعــة‪.‬‬ ‫تظــل الريــادة علــى صعيــد قطــاع البيئــة زاخــرة بالمزيــد مــن االفــكار ‪ ..‬وتظــل جامعــة‬ ‫عمــان العربيــة مــن الجامعــات التــي تســعى للتحــول إلــى جامعــة خضــراء ببيئــة نظيفــة‬ ‫تخــدم عمليــة التعليــم ومــن ثــم التنميــة المســتدامة علــى صعيــد الوطــن‪.‬‬

‫طالبات مشاركات في مبادراة اسبوع اخضر‬

‫اسبوع اخضر‪ ..‬مبادرة‬ ‫ينفذها الطلبة‬ ‫الحصــاد ‪ -‬نفــذ طلبــة الجامعــة مبــادرة بعنــوان ( مبــادرة‬ ‫اســبوع اخضــر)‪ ،‬بتنظيــم مــن كليــة اآلداب والعلــوم فــي‬ ‫الجامعــة‪ ،‬عــدة انشــطة تطوعيــة وفعاليــات لتعــزز قيــم‬ ‫الحفــاظ علــى البيئــة الطبيعيــة‪ ،‬منهــا حملــة تنظيــف لالحــواض‬ ‫الزراعيــة‪ ،‬ووضــع الفتــات لتحفــز طلبــة الجامعــة علــى الحفــاظ‬ ‫علــى بيئــة جامعيــة نظيفــة‪.‬‬ ‫كمــا قــام الطلبــة بحملــة لزراعــة اشــتال مــن النباتــات واالزهــار‪،‬‬ ‫وتجهيــز وجبــات صحيــة مــن الخضــروات والفواكــه الطازجــة‪،‬‬ ‫وكذلــك مشــروبات صحيــة مــن االعشــاب‪ .‬وأعــادت إحــدى فــرق‬ ‫الطلبــة اســتخدام بعــض المنتجــات واالســتفادة منهــا بــد ً‬ ‫ال‬ ‫مــن رميهــا لتقليــل النفايــات‪.‬‬ ‫وقالــت الســيدة بثينــة القدومــي المنســقة لهــذه المبــادرة‪:‬‬ ‫"إن هــذه المبــادرة التــي نفذهــا طلبــة مســاق الغــذاء والصحــة‪،‬‬ ‫تاتــي انطالقــً مــن رســالة الجامعــة فــي إعــداد جيــل مــن‬ ‫المفكريــن والمبدعيــن والقادريــن علــى تحمــل مســؤوليتهم‬ ‫نحــو البيئــة والمجتمــع‪ ،‬وتفعي ـ ً‬ ‫ا لــدور الجامعــة فــي خدمــة‬ ‫المجتمــع المحلــي"‪.‬‬ ‫وشــاركت فــي هــذه المبــادرة جمعيــة جنــة األردن البيئيــة مــن‬ ‫خــال عــرض منتجــات صديقــة للبيئــة ومعــاد اســتخدامها‪،‬‬ ‫واشــتال زراعيــة وذلــك لتحفيــز الطلبــة علــى العمــل التطوعــي‬ ‫وتشــجيع الســلوكيات الصديقــة للبيئــة‪.‬‬

‫‪٢٠١٨‬‬ ‫أبا ددعلا‬ ‫الخامسم‪-‬اخل‬ ‫العدداريزح ‪ -‬س‬ ‫‪ ٨١٠٢‬ن‬

‫‪49‬‬


‫بيتــــنا‬

‫من لقاء الرئيس بطلبو الدراسات العليا بحضور العمداء ورؤساء األقسام‬

‫منهج الجامعة في الحوكمة‪:‬‬ ‫كل عميد كرئيس جامعة‬ ‫الحصــاد‪ -‬شــدد رئيــس الجامعــة األســتاذ الدكتــور ماهــر ســليم علــى‬ ‫ضــرورة ان تكــون األقســام ثــم عمــادات الكليــات المســؤولة بشــكل‬ ‫رئيــس فــي حــل قضايــا الطلبــة األكاديميــة واإلداريــة مــن منطلــق‬ ‫التطبيــق الحقيقــي للحوكمــة‪.‬‬ ‫وقــال خــال لقائــه طلبــة الدراســات العليــا بحضــور العمــداء ورؤســاء األقســام‬ ‫ومــدراء الدوائــر إن "المفهــوم الخاطــيء هــو ان رئاســة الجامعــة هــي المســؤولة"‪،‬‬ ‫مؤكــدا ان المنهــج المتبــع فــي الجامعــة هــو ‪ :‬ان كل عميــد هــو كرئيــس جامعــة‬ ‫فــي كليتــه"‪.‬‬ ‫وتنــأول اللقــاء الــذي اتســم بالشــفافية قضايــا المشــروعات الجديــدة والتخصصــات‬ ‫التــي تعتــزم الجامعــة توفيرهــا لطلبتهــا‪ ،‬باإلضافــة ألبــرز القضايــا التــي تواجههــم‬ ‫ومنهــا الرســوم الجامعيــة والخصومــات وكيفيــة اســتيفائها‪.‬‬ ‫وفــي هــذا الصــدد‪ ،‬كشــف الدكتــور ســليم عــن توجــه الجامعــة إلطــاق برنامــج‬ ‫دكتــوراه مشــترك مــع جامعــة حكوميــة‪ ،‬بعــد ان بــدات بالتدريــس فــي تخصصــات‬ ‫جديــدة ومنهــا تخصــص علــوم الطيــران علــى مســتوى البكالوريــوس الــذي يمــزج بيــن‬ ‫التعليــم النظــري فــي الجامعــة والتطبيقــي فــي مطــار مــاركا‪ ،‬مبينــا ان هــذا التخصــص‬ ‫"هــو األول علــى مســتوى الجامعــات األردنيــة والعربيــة"‪.‬‬ ‫واضــاف ان الجامعــة بصــدد تطويــر البنيــة التحتيــة والفوقيــة للجامعــة‪ ،‬ســواء عبــر‬ ‫تنظيــم مداخــل ومخــارج الجامعــة‪ ،‬والتوســع فــي المبانــي الجامعيــة والمرافــق‬ ‫رياضيــة للطلبــة‪ ،‬فضــا عــن بنــاء مختبــرات للطلبــة الدارســين فــي كليتــي الهندســة‬ ‫الصيدلــة‪ ،‬وحــدة للتربيــة خاصــة باإلرشــاد النفســي‪.‬‬

‫‪50‬‬

‫العدد الخامس ‪ -‬أب ‪٢٠١٨‬‬

‫وفــي هــذا الســياق‪ ،‬جــرى التاكيــد علــى ضــرورة االنتقــال بالمجتمــع‬ ‫الجامعــي فــي جامعــة عمــان العربيــة إلــى حالــة نموذجيــة مــن‬ ‫التواصــل واالتصــال بيــن مكوناتــه‪ ،‬ووجــه الطلبــة للمشــاركة فــي‬ ‫النشــاطات الالمنهجيــة‪ ،‬كمــا وجهــت عمــادة شــؤون الطلبــة‬ ‫لضــرورة تخصيــص يــوم للجاليــات العربيــة يضمــن إيجــاد حالــة مــن‬ ‫التواصــل اإليجابيــة‪.‬‬ ‫وعــرض الدكتــور ســليم لالنجــازات التــي حققتهــا الجامعــة ولعــل مــن‬ ‫أبرزهــا التصنيــف المتقــدم للجامعــة علــى مســتوى التصنيــف األردنــي‪،‬‬ ‫والمركــز المتقــدم علــى مســتوى التصنيــف العالمــي (‪ ،)Q.S‬حيــث‬ ‫حققــت الجامعــة المرتبــة بيــن (‪.)85 -80‬‬ ‫مــن ناحيــة ثانيــة‪ ،‬شــدد الدكتــور ســليم علــى ضــرورة ان يســهم‬ ‫الطلبــة فــي تجســيد المســؤولية المجتمعيــة "مــن خــال االنخــراط‬ ‫فــي األعمــال التطوعيــة فــي مجتمعهــم المحلــي الصغيــر ثــم‬ ‫المجتمــع االكبــر ‪ ..‬وهــو الوطــن"‪ ،‬مبينــا ان الجامعــة ســتعمل علــى‬ ‫تخصيــص يــوم وظيفــي للطلبــة تتيــح لهــم مــن خاللــه االطــاع علــى‬ ‫أبــرز الفــرص التشــغيلية التــي ســتوفرها شــركات خاصــة للطلبــة مــن‬ ‫خــال معــرض ســيقام قريبــا فــي الجامعــة‪.‬‬ ‫وعــرض خــال اللقــاء فيلــم وثائقــي يتنــأول أبــرز النشــاطات التــي‬ ‫نفذهــا الطلبــة وإدارة الجامعــة ســواء علــى صعيــد المجتمــع‬ ‫الجامعــي أو المجتمــع المحلــي‪ ،‬مــن منطلــق المســؤولية المجتمعية‪.‬‬ ‫كمــا تســلم المشــاركون مــن الطلبــة اســتمارة تقيــس احتياجاتهــم‬ ‫وتســاعد إدارة الجامعــة علــى تحديــد وتحليــل االحتياجــات‪.‬‬


‫بيتــــنا‬

‫يوم وظيفي بمشاركة ‪ 30‬شركة وصناديق إقراض‬ ‫الحصــاد ‪ -‬نظمــت الجامعــة يومــا وظيفيــا‪ ،‬ضــم نحــو ‪ 30‬شــركة محليــة رائــدة فــي مجــال األعمــال والتكنولوجيــا‪ ،‬واالستشــارات‪،‬‬ ‫باإلضافــة لصناديــق اإلســتثمار التنموية‪.‬‬ ‫ورعــت وزارة العمــل اليــوم الوظيفــي‪ ،‬الــذي تنظمــه عمــادة شــؤون الطلبــة فــي‬ ‫الجامعــة بشــكل ســنوي‪ ،‬و تخللــه معــرض للشــركات وصناديــق االقــراض التنمويــة‬ ‫المشــاركة‪ ،‬والتــي عملــت علــى توســيع آفــاق الحضــور مــن الطلبــة والمجتمــع المحلــي‬ ‫نحــو الفــرص التشــغيلية فــي ســوق العمــل األردنــي‪ ،‬واســتثمار الدراســة الجامعيــة‬ ‫لتحديــد أولوياتهــم الدراســية وربطهــا بســوق العمــل‪.‬‬ ‫وفــي هــذا الصــدد‪ ،‬قــال منــدوب وزيــر العمــل‪ ،‬اميــن عــام الــوزارة المهنــدس هانــي‬ ‫خليفــات‪ ،‬بحضــور متصــرف لــواء عيــن الباشــا الدكتــور حاكــم الخريشــا وقيــادات مــن‬ ‫المجتمــع المحلــي‪ :‬إن "اهميــة هــذا اليــوم الوظيفــي ومعرضــه يســهم بالربــط بيــن‬ ‫صاحــب العمــل والباحثيــن عــن العمــل‪ ،‬نظــرا لطريقــة العــرض والطلــب الحضاريــة‪،‬‬ ‫والتــي مــن شــانها ان تشــجع العامليــن فــي المشــروعات الصغيــرة‪ ،‬والتشــغيل الذاتــي‬ ‫نحــو تحســين المســتوى المعيشــي لهــم‪.‬‬ ‫وبيــن ان االيــام الوظيفيــة تخــدم الغايــة الوطنيــة االســمى نحــو الحــد مــن البطالــة‬ ‫التــي بلغــت نســبتها ‪ ،%18,5‬نظــرا للعــدد الكبيــر مــن الخريجيــن الــذي يقــدر عددهــم‬ ‫بنحــو ‪ 70‬الــف خريــج وخريجــة‪ ،‬يضــاف إليهــم نحــو ‪ 150‬الــف خريــج مــن طلبــة‬ ‫المهنــي‪ ،‬مــا يجعــل التحــدي كبيــرا نحــو توفيــر فــرص عمــل لهــم‪.‬‬ ‫واضــاف ان الجامعــات مســؤولة أيضــا باإلضافــة للقطاعــات الحكوميــة واالهليــة‬ ‫نحــو تاهيــل الطالــب لســوق العمــل‪ ،‬وأيضــا االنفتــاح علــى المجتمــع المحلــي علــى غــرار‬

‫هــذا اليــوم الوظيفــي الــذي يشــبك بيــن الباحــث عــن فرصــة عمــل بيــن‬ ‫وصاحــب العمــل‪ .‬وشــاركت فــي اليــوم الوظيفــي شــركات عديــدة‪ ،‬من‬ ‫اهمهــا ‪ :‬شــركة زيــن لالتصــاالت ‪ ،‬شــركة هونــداي ‪ ،‬مجموعــة طــال‬ ‫ابــو غزالــة ‪ ،‬شــركة جريــن النــد للتكنولوجيــا الهايبــرد ‪ ،‬أكاديميــة‬ ‫بيونيــر ‪ ، pioneers‬أكاديميــة المجموعــة الدوليــة لالستشــارات ‪،‬‬ ‫شــبكة االعالميــون العــرب للتدريــب ‪.‬‬ ‫وفــي هــذا الصــدد‪ ،‬قــال رئيــس جامعــة عمــان العربيــة بالوكالــة‬ ‫األســتاذ الدكتــور غســان كنعــان‪ :‬إن "الجامعــة ال تألــوا جهــدا فــي‬ ‫إعــداد كــوادر مؤهلــة ومدربــة تلبــي متطلبــات ســوق العمــل‪ ،‬عبــر‬ ‫تحفيــز المواهــب الرياديــة واالفــكار اإلبداعيــة لــدى الطلبــة واطالقها‬ ‫مــن خــال توفيــر البيئــة المناســبة لبعــث الطاقــات الكامنــة لديهــم‬ ‫وتحفيزهــم علــى المبــاردة والتصميــم مــن اجــل ان يتحــول اإلبــداع‬ ‫والتميــز إلــى حالــة دائمــة وثقافــة راســخة متاصلــة"‪.‬‬ ‫واضــاف ان اليــوم الوظيفــي الــذي تنظمــه الجامعــة بالتعــأون مــع‬ ‫وزارة العمــل‪ ،‬وبمشــاركة العديــد مــن الشــركات والمؤسســات‬ ‫الوطنيــة‪ ،‬يمثــل رافــدا حقيقيــا فــي دفــع منظومــة العمــل وتســهيل‬ ‫الحركــة االقتصاديــة فــي المملكــة‪.‬‬

‫مندوب وزير العمل يجول أقسام معرض الشركات‬

‫‪٢٠١٨‬‬ ‫أبا ددعلا‬ ‫الخامسم‪-‬اخل‬ ‫العدداريزح ‪ -‬س‬ ‫‪ ٨١٠٢‬ن‬

‫‪51‬‬


‫بيتــــنا‬

‫دليل للموظف المتميز‬ ‫لضمان الريادة واإلبداع‬ ‫الحصــاد ‪ -‬اصــدرت الجامعــة تعلميــات جديــدة لتحفيــز موظفيهــا علــى‬ ‫التميــز واإلبــداع فــي العمــل عبــر تخصيــص جائــزة باســم "الموظــف‬ ‫المتميــز"‪.‬‬ ‫وحــدد مجلــس العمــداء اســتنادا إلــى قانــون الجامعــات األردنيــة رقــم (‪ )20‬لســنة‬ ‫‪ ،2009‬حســب المــادة ‪\ 17‬ب‪ ،‬شــروط الترشــح والفــوز بالجائــزة مــن خــال (دليــل‬ ‫جائــزة الموظــف المتميــز فــي جامعــة عمــان العربيــة)‪.‬‬ ‫وفــي هــذا الصــدد قــال رئيــس الجامعــة األســتاذ الدكتــور ماهــر ســليم‪ :‬إن "جامعــة‬ ‫عمــان العربيــة تكــرس نهــج الحوكمــة مــن خــال برامجهــا وانشــطتها وهــذا الدليــل‬ ‫للموظــف المتميــز واحــد مــن هــذه البرامــج التــي تصب فــي تحقيــق أهــداف الحاكمية‬ ‫الرشــيدة لتعزيــز وتعظيــم التميــز والريــادة ضمــن اجــواء تنافســية لنضمــن اداء إداريــً‬ ‫وفنيــً متميـزًا فــي الجامعــة ينعكــس علــى المخرجــات األكاديميــة"‪.‬‬ ‫واضــاف ان جامعــة عمــان العربيــة ال تألــو جهــدا فــي تبنــي وتنفيــذ الخطــوات التــي‬ ‫تصــب فــي تحقيــق رؤيتهــا ورســالتها فــي التميــز والريــادة علــى المســتويات كافــة‬ ‫التعليميــة واإلداريــة وخدمــة المجتمــع‪.‬‬ ‫وبيــن الدليــل شــروط الترشــح ومنهــا‪ :‬ان يكــون الموظــف قــد مضــى علــى خدمتــه‬ ‫عــام علــى االقــل‪ ،‬وان يكــون مــن الموظفيــن الفنييــن واإلدارييــن‪ ،‬وحصــل علــى‬ ‫تقديــر جيــد جــدا آلخــر عــام‪ ،‬وال يقبــل ترشــح مــن صــدر بحقــه عقوبــة‪.‬‬ ‫وبموجــب الدليــل‪ ،‬ستشــكل لجنــة باســم (لجنــة اختيــار الموظــف المتميــز)‪ ،‬تتولــى‬ ‫الســير بإجــراءات الســير باالختيــار وفتــح العــروض والتقييــم حســب المعاييــر‪ ،‬مبينــا‬ ‫الدليــل انــه فــي حــال تســأوي النتائــج يتــم تحديــد الفائــز مــن خــال معياريــن االقدميــة‬ ‫‪،‬و المؤهــل العلمــي‪.‬‬ ‫ومــن المقــرر فــي حــال تحديــد الموظــف المتميــز ان تصــرف مكافــاة ماليــة تعــادل‬ ‫راتــب شــهر‪ ،‬وتوجيــه كتــاب شــكر‪ ،‬ونشــر صورتــه علــى الموقــع اإللكترونــي للجامعــة‬ ‫واي موقــع آخــر مناســب‪.‬‬ ‫وحــدد الدليــل معاييــر التقييــم وهــي‪ :‬األداء واإلنجــاز‪ ،‬والمشــاركة وتحمــل‬ ‫المســؤولية‪ ،‬والمؤهــات والقــدرات‪ ،‬والمبــادرة واالبتــكار‪ ،‬ومعيــار المهــارات‬ ‫القياديــة واإلداريــة للموظــف اإلداري‪.‬‬ ‫وفــي هــذا الصــدد تضمــن الدليــل آليــة لتوزيــع الدراجــات حســب المعاييــر ليصبــح‬ ‫المجمــوع الكلــي للنقــاط للمعييــر عــن كل فئــة (‪ 225‬لــاداري‪ ،‬و‪ 175‬للفنــي)‪ ،‬كمــا‬ ‫تضمــن الدليــل نموذجــا للترشــح‪ ،‬ودليــا لتقييــم الموظــف حســب المعاييــر علــى‬ ‫شــكل اســتبيان موزعــا علــى درجــات (‪.)5-1‬‬

‫‪52‬‬

‫العدد الخامس ‪ -‬أب ‪٢٠١٨‬‬

‫مدونة سلوك الحترام‬ ‫التعددية ورفض‬ ‫التعصب‬ ‫الحصــاد ‪ -‬اصــدرت الجامعــة مدونــة ســلوك‪ ،‬والزمــت‬ ‫موظفيهــا بضــرورة التعهــد وااللتــزام بهــا‪.‬‬ ‫واصــدر مجلــس العمــداء‪ ،‬المدونــة التــي عنونــت بـ(مدونــة ســلوك‬ ‫موظــف إداري)‪ ،‬اســتنادا إلــى قانــون الجامعــات األردنيــة رقــم (‪)20‬‬ ‫لســنة ‪ ،2009‬حســب المــادة ‪\ 17‬ب‪.‬‬ ‫واحتــوت المدونــة علــى نمــوذج تعهــد يوقــع عليــه الموظــف‪،‬‬ ‫ويوضــع فــي ملفــه الشــخصي‪ ،‬يلتــزم بموجبــه الموظــف بمجموعــة‬ ‫مــن المبــاديء منهــا االمتناع عــن قبول الهدايــا من الطلبــة للحيلولة‬ ‫دون تشــويه صــورة الموظــف والجامعــة‪ ،‬وااللتــزام بالموضوعيــة‬ ‫والحياديــة فــي التعامــل مــع الطلبــة والزمــاء والرؤســاء‪ ،‬واالبتعــاد‬ ‫عــن الشــللية و العنصريــة والجهويــة‪ ،‬والعشــائرية واإلقليميــة ‪،‬و‬ ‫الحــرص علــى عــدم إثــارة النعــرات‪.‬‬ ‫كذلــك تضمنــت المدونــة إلــزام الموظــف بعــدم القيــام بــاي‬ ‫إعمــال خاصــة للطلبــة كطباعــة االبحــاث ‪ ،‬أو الرســائل الجامعيــة ‪ ،‬أو‬ ‫األطروحــات‪ ،‬ســواء اكان ذلــك باجــر أم دون اجــر‪.‬‬ ‫وتنأولــت المدونــة عالقــة الموظــف بزمالئــه واعضــاء هيئــة‬ ‫التدريــس‪ ،‬وشــددت علــى احتــرام حقــوق الزمــاء وخصوصيتهــم‬ ‫وتجنــب اإلســاءة لهــم والتعــأون مــع الزمــاء الجــدد‪ ،‬واعضــاء‬ ‫هيئــة التدريــس‪ ،‬واالبتعــاد عــن التعصــب وال ســيما التعصــب فــي الــراي‬ ‫والحــرص علــى االعتــراف باالخــر‪ ،‬وتقبــل الــراي والــراي اآلخــر‪.‬‬ ‫وفــي هــذا الصــدد قــال رئيــس الجامعــة األســتاذ الدكتــور ماهــر‬ ‫ســليم‪ :‬إن "مدونــة الســلوك هــذه تعــد شــكال حضاريــا مــن اشــكال‬ ‫بنــاء مجتمــع جامعــي متمــدن يؤمــن بالتعدديــة ويرفــض االنغــاق "‪،‬‬ ‫ويحــدد عالقــات الجميــع بعضهــم ببعــض مــن إدارييــن واعضــاء هيئــة‬ ‫تدريــس وطلبــة بمــا يصــب فــي النهايــة بمصلــة تجويــد المخرجــات‬ ‫الجامعيــة‪ ،‬مؤكــدا ان هــذه المدونــة تجســد الحاكميــة الرشــيدة فــي‬ ‫اتخــاذ القــرارات وتطبيقهــا علــى كافــة المســتويات فــي الجامعــة‪.‬‬


‫بيتــــنا‬

‫دورة لرفع قدرات اإلرشاد‬ ‫الوظيفي‬ ‫الحصــاد ‪ -‬عملــت الجامعــة علــى رفــع قــدرات موظفيهــا فــي‬ ‫مكاتــب اإلرشــاد الوظيفــي‪ ،‬بغيــة تعزيــز فــرص تشــغيل طلبتهــا‪.‬‬ ‫وشــاركت الجامعــة فــي دورة تدريبيــة بعنــوان (دليــل تقديــم الخدمــات ودليــل‬ ‫المتابعــة والتقييــم)‪ ،‬التــي نظمهــا صنــدوق الملــك عبــد اهلل الثانــي للتنميــة‬ ‫بالتعــأون مــع شــركة مؤشــر القيــادة لالستشــارات والتدريــب‪ ،‬بهــدف لتطويــر‬ ‫وتاهيــل العامليــن فــي مكاتــب اإلرشــاد الوظيفــي ومتابعــة الخريجيــن‪.‬‬ ‫عــرض المحاضــر الدكتــور حمــداهلل الخوالــدة خــال الــدورة للدليــل اإلجرائــي‬ ‫الموحــد لخدمــات اإلرشــاد الوظيفــي ودليــل التدريــب ودليــل النشــاطات‬ ‫والشــراكات "التشــبيك" ودليــل متابعــة الخرجين‪،‬والتعــرف علــى دليــل إجــراءات‬ ‫المتابعــة والتقييــم‪.‬‬ ‫وهدفــت الــدورة ‪ ،‬التــي شــارك فيهــا عــادل بطارســه مــن عمــادة شــؤون‬ ‫الطلبــة‪ ،‬إلــى التعريــف وتعمــل مكاتــب اإلرشــاد الوظيفــي ومتابعــة الخريجيــن‬ ‫علــى تاهيــل طلبــة الجامعــة عــن طريــق اكســابهم المهــارات المهنيــة‬ ‫والكفايــات الشــخصية لتحقيــق التنميــة مــن خــال التعــأون مــع مؤسســات‬ ‫المجتمــع المدنــي الخاصــة والعامــة والتشــجيع علــى اإلبــداع والتميــز للوصــول‬ ‫إلــى اإلســتثمار االمثــل للطاقــات الكامنــة مــن الشــباب الجامعــي ممــا يزيــد مــن‬ ‫فــرص توظيفهــم‪.‬‬

‫تدريب موظفي الجامعة‬ ‫على التميز المؤسسي‬ ‫الحصــاد ‪ -‬نظمــت الجامعــة عــددًا مــن الــورش التدريبيــة فــي‬ ‫مجــال اإلدارة والقيــادة والتميــز المؤسســي لموظفــي اإلدارة‬ ‫فــي الجامعــة‪.‬‬ ‫وتظمنــت الــورش المنفــذة بالتعــأون مــع وزارة الشــباب عــدة محــأور نحــو‬ ‫التميــز المؤسســي‪ ،‬والقيــادة اإلبداعيــة‪ ،‬ومهــارات االتصــال والتواصــل‬ ‫والعالقــات‪ .‬وتمثــل هــذه الموضوعــات‪ ،‬محــأور الخطــة اإلســتراتيجية‬ ‫للجامعــة المتعلقــة بتنميــة المــوارد البشــرية لعــام ‪ ،2018‬وتنســجم مــع‬ ‫الرؤيــة الملكيــة التــي تتضمنهــا األوراق النقاشــية‪.‬‬

‫دورة سالمة عامة‬ ‫اختتمــت فــي الجامعــة دورة " الســامة العامــة "‪،‬‬ ‫التــي نضمتهــا دائــرة المــوارد البشــرية فــي الجامعــة‬ ‫بالتعــأون مــع مديريــة الدفــاع المدنــي محافظــة‬ ‫البلقــاء وتضمنــت شــرحًا حــول انــواع الحــروق‬ ‫والجــروح ‪.‬‬

‫ورشة في إدارة المراجع‬ ‫والفهرسة‬

‫نظمــت فــي الجامعــة ورشــة للباحثيــن وطلبــة‬ ‫الدراســات العليــا حول تطويــر مهاراتهــم ومعارفهم‬ ‫فــي إدارة المراجــع فــي االبحــاث األكاديميــة وكيفيــة‬ ‫الفهرســة فــي مجــاالت البحــث العلمــي‪.‬‬

‫محاضرة في السالمة المرورية‬

‫عقــد فــي الجامعــة محاضــرة حــول الســامة‬ ‫المروريــة تحــت عنــوان (التعليــم الجامعي والســامة‬ ‫المروريــة) نظمتهــا عمــادة شــؤون الطلبــة‪.‬‬

‫تنفيذ تكتيكات في االسعافات‬ ‫األولية‬

‫اطلــع طلبــة الجامعــة علــى المهــارات التكتيكيــة‬ ‫العامــة والطــرق العلميــة الحديثــة والصحيحــة‬ ‫لالســعافات األوليــة اشــرف عليهــا مديــر دفــاع مدنــي‬ ‫البلقــاء العقيــد محمــد خيــر النســور‪.‬‬

‫صدور كتاب في اإلدارة الدولية‬ ‫لـ"الساعاتي"‬

‫صــدر حديثــا لعضــو هيئــة التدريــس فــي جامعــة‬ ‫عمــان العربيــة األســتاذ الدكتــور شــوقي ناجــي جــواد‬ ‫الســاعاتي كتــاب فــي اإلدارة الدوليــة‪.‬‬

‫‪٢٠١٨‬‬ ‫أبا ددعلا‬ ‫الخامسم‪-‬اخل‬ ‫العدداريزح ‪ -‬س‬ ‫‪ ٨١٠٢‬ن‬

‫‪53‬‬


‫مدونة سلوك للموظف اإلداري‬

‫اقر والتزم بمدونة السلوك المعتمدة في جامعة عمان العربية والتي تنص على ما ياتي‪:‬‬ ‫احترام حقوق الزمالء وخصوصيتهم وتجنب اإلساءة إليهم بحضورهم أو غيابهم‪ ،‬واجتنب النميمة والحرص على سمعة اآلخرين وعدم الولوج في‬ ‫اإلشاعات عن الزمالء أو الزميالت ايًا كان نوعها‪.‬‬ ‫التعأون مع الزمالء الجدد واالخذ بايديهم والمساهمة في نجاحهم في عملهم‪.‬‬ ‫التعأون مع اعضاء هيئة التدريس في إدارة الجامعة أو في كلياتهم أو الكليات االخرى‪ ،‬والحرص على تنفيذ الواجبات الموكلة إليهم بامانة وموضوعية‪.‬‬ ‫التعأون مع الطلبة في حدود الواجبات المنوطة بهم بعيدًا عن العالقات الخاصة أو المحاباة أو المحسوبية‪.‬‬ ‫االمتناع عن قبول المنافع والهدايا من الطلبة وذلك للحيلولة دون تشويه صورتي والحفاظ على نقاء شخصيتي داخل الجامعة وخارجها‪.‬‬ ‫االلتزام بالموضوعية والحيادية في التعامل مع الطلبة والزمالء والرؤساء‪ ،‬واالبتعاد عن الشللية والعنصرية والجهوية والعشائرية واإلقليمية‬ ‫والحزبية‪ ،‬والحرص على عدم إثارة النعرات‪.‬‬ ‫االبتعاد عن التعصب والسيما التعصب للراي‪ ،‬والحرص على االعتراف باآلخر وتقبل الراي المخالف‪.‬‬ ‫احترام التسلسل اإلداري واتباع المؤسسية في المعامالت‪.‬‬ ‫عدم القيام باي أعمال خاصة للطلبة كطباعة االبحاث أو الرسائل أو االطاريح سواء اكان ذلك باجر ام بدون اجر‪.‬‬ ‫المشاركة بفاعلية باللجان والمجالس التي يتم تكليفي بها‪ ،‬ومراعاة السرية والكتمان لما يدور من مناقشات وحوارات بين االعضاء‪ ،‬واحترام القرارات‬ ‫الصادرة عنها سواء اكانت باإلجماع ام باالغلبية‪.‬‬ ‫الحرص على سالمة اإلجراءات اإلدارية والحرص على معرفة التعليمات واالنظمة واتباعها‪.‬‬ ‫قول أو ً‬ ‫الحرص على السمعة الطيبة للجامعة‪ ،‬واالبتعاد عن االشاعات أو ترويجها أو المساس بسمعة الجامعة ً‬ ‫عمل‪.‬‬ ‫االلتزام بسرية المعلومة وعدم اإلفصاح عن اي معلومات إال لمن تقتضي طبيعة عمله ذلك حسب التعليمات‪.‬‬

‫‪54‬‬

‫العدد الخامس ‪ -‬أب ‪٢٠١٨‬‬


حصاد الجامعة شهر 8  

حصاد الجامعة شهر 8

حصاد الجامعة شهر 8  

حصاد الجامعة شهر 8

Advertisement